موقع و منتدى الفراشة النسائي

يعد هذا الموقع أكبر منتدى نسائي للمرأة العربية وأحد مواقع !Yahoo مكتوب. انضمي الآن وشاركينا تجاربك وخبرتك و تمتعي بالتعرف على صديقات جدد.



صفحة 1 من 11 1 2 3 4 5 6 7 8 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 107
Like Tree0الاعجابات

الموضوع: زوجة أبي و عادتي السرية _هذه هي حياتي_

  1. #1


    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    179




    زوجة أبي و عادتي السرية _هذه هي حياتي_




    تحية طيبة لكل الفراشات المحلقات في سماء المنتدى
    حياتنا هي مزيج متكامل من تجارب و مهارات اكتسبناها من خوضنا لمعارك الحياة
    لقد بحثث في أرشيف حياتي على شيء مميزأستطيع أن اشاركن به..
    و لم أجد إلا قصتي انا و أمي (زوجة أبي) و عادتي السرية التي أكتشفتها.
    أستطيع أن أنسج لكن حكايات و حكايات عما يدور بيني و بين زوجة أبي و ذلك رغبة أن يحوز موضوعي علىرضائكن و رغبة في إيجاد دراما محزنة تتفاعلن معها ، و لكن ضميري يأبى إلا أن أكون صادقة مع نفسي أولا و معكن ثانيا.....





    تبدأ حكايتي يوم ميلادي و فرح العائلة بمقدمي،و تنتهي يوم طلاق والدي من بعضهما و اختيار كل منهما لشريك حياة جديد...إلى هنا كل شيء عادي حيث أن هذه النتيجة الحتمية لشاب و شاب (والدتي ووالدي)
    في مقتبل العمر .
    و لكن حياتي بدأت من جديد و بطعم أحلى يوم دخلت زوجة أبي حياتي...قد تستغرب الكثيرات هذا الكلام،و لكن هذه الحقيقة التي لا يمكن إخفاؤها أبدا،زوجة أبي و التي أسميها أمي لأنها فعلا أمي التي لم تقصر يوما في توفير الراحة و المحبة و النصح و الإرشاد لي،لقد سعت دوما لإنارة دربي
    لعله كلام جديد فزوجة الأب دوما غير منصفة في الحكايات المتداولة شأنها شأن الحماة و الكنة.
    لا أخفيكن أن بداية الأمر كان كل شيء صعب،أن يفكر المرأ بطلاق والديه و يحمل نفسه جزءا من النتيجة الواقعة
    أن يحاول التأقلم مع بيت جديد بدون أم،وأن يحاول أن لا يثير مشاكل جديدة حتى لا يغضب الأب
    مشكلتنا نحن بني آدم أننا دوما نتأثر بما نسمع ولعل حكايات الزوجة السيئة قد أنهكتني حتى أصبحت فتاة خائفة متوحدة و حزينة ،شعور سيء عندما يشعر الشخص بأن كل شيء في هذه الدنيا يدور و أنه هو الوحيد الساكن القابع في غرفة مظلمة .
    و من الغرفة المظلمة بدأت الحكاية، كان الجميع يحاول المساعدة و من بينهم زوجة الأب، و في يوم ما و أنا في المدرسة دخلت غرفتي و أطلعت على سر من أسراري ....لقد اكتشفت كتاباتي
    قدمت من المدرسة.. دخلت غرفتي لأجدها هناك...لا أعرف ماذا دهاني ؟؟ بدأت بالصراخ،لا يحق لها أن تطلع على ممتلكاتي الشخصية
    حملت نفسها و خرجت من غرفتي بعد ما سمعت من سباب، و بت أكرهها من ذلك الحين، و لم تشفع لها عندي أي من التوسلات أو الإعتذرات الأكثر من الألف التي قدمتها..فلقد أنتهكت حرمة غرفتي و أشيائي المقدسة بالنسبة لي
    لا أخفيكن سرا فلقد كنت قاسية جدا و زوجة أب أخرى لم تكن لترضى بما فعلته، و لكنها هي قابلت ذلك بكل طيبة و عاملتني بإحسان
    و جاء يوم لقاء الأمهات،و كان هو نقطة التحول و نقطة الصلح التي حدثت بيننا،اعتذرت أمي عن حضور الإجتماع و تطوعت زوجة أبي للحضور،كنت ممتنة لها فليس هناك ما يدفعها لذلك حتى أبي لم يكن موجود في البيت آنذاك
    و مثلت دور الأم،و لم يكتشف أحد أنها زوجة أبي، و يومها قدمت و هي فخورة بي و رأيت في عينيها بريق البهجة التي لم أراهما في والدي الحقيقين..و عندما أسألها اليوم عن تلك الفرحة تقول لي: إنك ابنتي
    تأسفت لها كثيرا و بكيت كثيرا،بل وقررت حضور دورات من أجل تحسين العلاقة بيني و بينها فهي لا تستحق إلا كل خير
    و الآن لا أخفيكن سرا أنها أعز لدي من أمي الحقيقية ، و نحن أكثر من صديقتين بل و من يرانا لا يصدق أنني ابنة زوجها ،و الآن انا محاطة بإخواني و أختي منها و أحمد الله كثيرا الذي بعث لي شعلة مضيئة كهذه
    تنير دربي و تصلح حالي..
    و في الأخير أرجو أن تدعوا لها بكل خير فهي نعم المرأة و نعم الأم





    و الآن أترككن مع بعض من كتاباتي و التي بت ألقيها أمام العائلة و أكتبها هنا و هناك في مجلة أو منتدى



    هذه كتبتها يوم كنت حزينة:
    ملأت مداد قلمي بدم قلبي..جعلت هذا الورق يمتص قطرات الدم..يمتزج الإثنان،الدم و الورق ليشهدا على مسرحيات حياتي المتكررة و للأبد..قلبي ضاق و الورق ضاع و العمر طار إلى جزيرة العدم...مازلت أبحث عن أي شيء يعيد لسموفونية الحياة بعض النبض...إنني أرى ذلك النور..إنني أرى بعض الأمل يتسلل عبر فتحات و ثقوب الجراح التي أثخنت هذا الجسد...


    وهذه كتبتها يوم الإمتحان:
    نم مرتاح البال فسبحان مغير الأحوال من حال إلى حال...نم قرير العين و لامس خيوط الأمل التي في السماء...بلغ نفسك المعالي بالصبر و الإخلاص..و ارتفع و أرتق إلى منازل الشرفاء...تعلم حب الذات و حب العلم و انطلق دون خوف أو وجل ودون الإلتفات إلى الوراء...همك الأكبر أن تنال أفضل و أعلى الدرجات
    حسبك في هذه الدنيا أنها أبعدتك عن الأحباب و حسب الآخرين منك أنهم لا يرون أنك في إبتلاء...تصبر فإن ثمرات الصبر حلوة المذاق..شارك نفسك أفراحها و لا تيأس فهناك رب للسماء...توجه إليه بالسؤال و البكاء..و لن تخيب أبدا ايها الإنسان...توكل و أسعى و الرزق ياتي إليك رغم أنف الحساد...و تذكر أن الإنس و الجن لن يضروك إلا بشيء هو مدون في الأقدار...
    نم أيها الحزين مرتاح البال فسبحان مغير الأحوال من حال إلى حال..


    و أخيرا أشكركن على حسن المتابعة و أأسف على الإطالة
    تحياتي لكن جميعا مع فائق المحبة و التقدير



  2. #2

    افتراضي

    الله يزدكم محبه ويبعد عنكم منقصات الحياه
    وهذا دليل على طيبت زوجت ابوك


  3. #3

    افتراضي

    ماشاء الله عليك اسلوبك راائع جدااا

    زوجة ابيكي انسانة تخاف الله


    وهي نموذج

    للمثالية

    النادرة في هذا الزمن


    عندي سؤال عنوانك (زوجة ابي وعادتي السرية ؟؟؟)

    زوجة ابيكي عرفنا قصتها معك ولكن ماهي عادتك السرية هل هي كتاباتك ؟؟


  4. #4


  5. #5

    افتراضي

    اسلوووب رائع وزوجة ابيك رائعة جدا



    الله يسخركم لبعض يااارب


  6. #6

    افتراضي

    دلووعة سليمان:
    يا هلا أخيتي...اللهم آمين...
    تشرفت بحضورك ...تحياتي لك...


  7. #7

    افتراضي

    &أريج الورد&:
    الأروع هو مرورك و تعقيبك على موضوعي الذي إزدان بحضورك و حروفك
    أما عن العادة السرية فهي كتاباتي (و همسة لا أخفيها ،لقد حضر هذا العنوان لخاطري و لكن كنت سأغيره خوف أن يفهم بمقصد آخر و لكني تراجعت و أبقيت عليه)
    شكرا لك ..تحياتي


  8. #8

    افتراضي

    سكون الماضي:
    آمين ..و يخليك دوما منورة في صفحتي...يسلمو على المرور..تحياتي


  9. #9

    افتراضي

    سماء البحرين:
    شكرا أخيتي..شهادتك أعتز بها ...الله يخلي المحبة بين الجميع..تحياتي


  10. #10


صفحة 1 من 11 1 2 3 4 5 6 7 8 ... الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك