بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة السلام على أشرف الخلق أجمعين وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين أما بعد ,,,,

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نقدم لكم أيها الأحبة بحثاً بعنوان مشكلات في مرحلة المهد – مشاكل وحلول.
إن ما يلقاه الطفل من خبرات في مرحلة المهد خاصة ومرحلة الطفولة على وجه العموم تتشكل هذه الخبرات في مرحلة الرشد فهذه المرحلة التي توضع فيها الجذور أو الأصول الشخصية الإنسان لذا جاء في الحديث أن رجلاً جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال
" يا رسول الله من أحق الناس بحسن صحابتي ؟ قال : أمك قال ثم من ؟ قال أمك , قال ثم من ؟ قال أمك , قال ثم من ؟ قال أبوك . متفق عليه .
لذا فإننا سوف نتحدث عن بعض مشكلات الطفولة , في مرحلة المهد بشكل مفصل ( الأسباب والعلاج ) سواء كانت هذه المشكلات ( نفسية أو اجتماعية أو انفعالية ) وقبل ذلك كله سوف نقوم بمشيئة الله تعالى بتعريف مرحلة المهد وفي الختام ...


أسأل الله أن ينفعنا بما علمنا أنه ولي ذلك والقادر عليه ...










تعريف مرحلة المهد

تعريف المهد :
تمتد هذه المرحلة من أسبوعين إلى سنتين ويطلق عليها مرحلة الرضاعة وفي هذه المرحلة يعتمد الرضيع على الآخرين تماماً في إشباع حاجاته , وبالتدريج يصبح أكثر استقلالية واعتمادا على نفسه من خلال تعلم ضبط عضلاته وقيامه بتغذية نفسه ويتعلم الكلام والمشي واللعب .

( استماره :سيكولوجية الطفولة : ص12 )


قال الله تعالى : " والوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين "

( سورة البقرة : 233 )


وروى البخاري في صحيحه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : " ما من مولود إلا ويولد على الفطره , فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه "


(( مشكلات وحلول ))


1- مشكلة الحرمان من الأمومة ( مشكلة اجتماعية نفسية )

السنوات الأولى من حياة الطفل مهمة جداً وفيها يوضع أساس تشكيل شخصية للأم دور كبير وخطير في هذا المجال .
ومن أهم أنواع السلوك التي يتعلمها الطفل في بداية السنة الأولى الاستجابات الاجتماعية مع الآخرين من خلال تفاعل الطفل مع أمه .
وقد يتعرض الطفل للحرمان من الأمومة وهذا الحرمان أما أن يكون جزئي أو كلي
فالجزئي: يحدث نتيجة الحياة مع أم بديله ويكون اتجاها نحو الطفل غير ودي
والكلي : يحدث نتيجة لفدان الأم أو بديلتها بالموت أو الطلاق .
الآثار المترتبة على الحرمان من الأمومة :
أ- آثار قريبه المدى :
1.استجابة عدوانية تجاه الأم عند عودة الاتصال بها في صورة رفضه التعرف عليها
2.تعلق مرح ولكنه سطحي بأي شخص بالغ في محيط الأسرة .
3. البكاء المستمر يتطور إلى عدم الاكتراث بالناس تبلد الإحساس الانفعالي
ب- الآثار بعيدة المدى :
1.تكون ميول مضادة للمجتمع وعدم القدرة على تكوين علاقات اجتماعية سليمة مع الآخرين .
2.تأخر في النمو العقلي والجسمي والحركي واللغوي .
3.الغضب والسرقة والكذب .

الوقاية من الحرمان ( العلاج ) :
1.يجب رعاية الطفل من أم بديله قادرة على أن تقدم له كل الرعاية والاهتمام والحب .
2.ضرورة تفاعل الأسرة مع الأقارب حتى يتمكن الأطفال من الحصول على العطف والحب ( الجد , الجده , الخالات , العمات ...الخ )
3.يجب على المجتمع تقديم الرعاية الكافية للاطفال المحرومين من الحياة الأسرية من خلال إقامة المؤسسات الاجتماعية .

( سمارة : سيكولوجية الطفولة : صـ66-69 )



2- مشكلة العصبية


( نفسية – انفعالية )

تظهر مشكلة العصبية في مرحلة المهد على شكل بكاء شديد يتطور هذا البكاء إلى تشنجات غير صرعيه وكذلك من علامات العصبية أن الطفل يقوم بعض ثدي الأم عند الرضاعة أو تمزيق حلمات الرضاعة الصناعية .


الأسباب النفسية التي تؤدي إلى مشكلة العصبية لدى الطفل

1.الشعور بالعزلة
2.الحرمان من الدفء العاطفي
3.عدم إشباع حاجاتهم على الشعور بالحب والحنان
4.عدم الاهتمام بالطفل وحاجاته من غذاء أو نوم أو نظافة
5.الأب والأم ينقل العصبية إلى الأبناء إذا كانا يعانيان من العصبية والتوتر في المزاج

الوقاية والحلول :
1.إشاعة جو من الهدوء والأمن والسعادة داخل المنزل
2.عدم التفرقة بين الأبناء في المعاملة والاهتمام خاصة عند قدوم مولد جديد للأسرة .
3.البعد عن القسوة والكبت والتعنيف في تربية الطفل فهي تدمر الصحة النفسية للطفل .
4.أن يحذر الإباء في تلبية حاجات ورغبات أطفالهم تحت تهدية البكاء أو الغضب


( مختار مشكلات الأطفال السلوكية ص30-35 )




3- مشكلة الشعور بالغيره


( مشكلة نفسية )

تعرف الغيره أنها شعور يتكون من الخوف والغضب والشعور بالتهديد في حياة الطفل وقد تظهر الغيره على شكل عدوان على الأخ أو الأخت أو على الذات فيؤذى نفسه .
أسباب ظهور مشكلة الغيره :
1.ميلاد طفل جديد في الأسرة .
2.القسوة والشدة في التفرقة بين الأبناء .
العلاج :
1.تقديم الحب والعطف والاهتمام بالطفل .
2.عدم عقد مقارنات بين الطفل وطفل آخر في العائلة .
3.إشعار الطفل بالثقة بالنفس والسعادة


( العيسوى : مشكلات الطفولة والمراهقة :ص110-120 )



4- مشكلة العدوانية في مرحلة المهد

تظهر العدوانية في الأطفال في مرحلة المهد ( Infant ) بعض ثدي الأم حين تظهر أسنانه أو الصراخ أو البكاء أو تغيير ملامح وجهه , ضرب الأرجل , قذف الأشياء , الضرب والرفس , شد الشعر

الأسباب
1.تعد الوراثة (( Heredity )) أحد أهم الأسباب .
2.استخدام أساليب خاطئة أثناء التعامل مع الطفل كالتعنيف واللوم الخ
3.أشارت الدراسات أن ما يصدر من الطفل من سلوك عدواني قد يكون راجعاً إلى الإحساس بالعجز وتقيد حريته وعدم إعطائه الوقت في عملية اللعب والتعبير عن ذاته .
4.انفصال الوالدين أو إصابة أحدهما بالإمراض النفسية يؤدي إلى ظهور العدوان لدى الطفل


العلاج والحلول المناسبة لحل مشكلة العدوانية

1.عدم معاقبة الطفل إذا صدر منه سلوك عدائي فالعدوان صورة إجابية كما يرى المحللون النفسيون فالغضب الذي يتم كفه خوفاً من العقاب لابد أن يتراكم ويشتد حتى يصل إلى الانفجار في صورة عدوانية مستديمة .
2.على الإباء تفهم الأسباب التي تدفع الطفل إلى إصدار استجابات عدوانية مفرقة السبب ومعالجته تؤدي إلى تلاشي الاستجابات العدوانية .
3.عدم تناقص الأبوين في عملية التربية والتهذيب حيث أن التناقص يؤدي إلى مواقف محيطة مما يتسبب في ظهور أنماط سلوكية عدوانية لدى الطفل .



4.أكد " سيزر " أن أفضل الظروف لمنع العدوان عن الطفل هو تثبيطه بشرط أن نتجنب العقاب البدني على السلوك .
5.إتاحة الفرصة أمام الطفل للممارسة النشاط الحركي الذي يتفق مع مرحلة نموه دون أي ضغط أو تدخل لتنفيذ هذا النشاط .

( مختار : مشكلات الأطفال السلوكية : ص65-80 )
















5- الخوف ( نفسيه – انفعالية )

الخوف كما هو معروف لدى علماء النفس نوعان :
أ- خوف طبيعي وهو شعور أو إحساس عند الطفل أو البالغ يأتي كرد فعل لمؤثر خارجي .
ب- خوف مرضي : خوف مبالغ فيه يغلب عليه التكرار وشبه دائم لدى المصاب , ويظهر الخوف المرضي لدى الطفل على شكل صياح وبكاء شديد أو حركات غير دورية تدل على الخوف من موقف كردود فعل يعبر عنها الطفل .
الأسباب :
1.الخبرات المؤلمة التي قد يتعرض لها الطفل .
2.القصص والأساطير الخرافية المخيفة التي ترويها الأم لطفلها أو يرى موقف مخيف .
3.النقد والتوبيخ من أحد أسباب مشكلة الخوف لدى الطفل .
العلاج :
1.تجنب القلق والإثارة أمام الأطفال وتجنب التحذير والتهديد .
2.عدم المبالغة في التوبيخ والعقاب .

3.
الخليدي : الأمراض النفسية والاضطرابات السلوكية عند الأطفال ص 170-190 )


شرح المواقف للطفل وتوضيحها له والنزول إلى مستوى عقله الذهني .

6- اضطرابات النوم ( نفسية – انفعالية )

الأسباب :
1.الجوع
2.البلل
3.المرض البدني
4.الضوضاء والضوء الشديد أو الظلام الشديد
5.الاضطراب العاطفي
6.إرباك الطفل بعدم تعويده على موعد محدد للنوم
العلاج :
1.إشباع حاجات الطفل الغذائية
2.الاهتمام بالنظافة الجسمية للطفل
3.تهيئة جو هادئ للطفل
4.تنظيم وقت النوم في الليل
5.عدم تعويد الطفل على الهزهزة أثناء النوم

( الشيباني : سيكولوجية النمو ص160 )


7- الخجل والخوف من الآخرين

الأسباب :
1.الشعور بعدم الأمن من الطرف الآخر .
2.الحماية الزائدة من قبل الوالدين بحيث يصبح الطفل غير نشط ولا يعتمد على نفسه بسبب قلة فرص الاتصال مع الآخرين .
3.المضايقة والسخرية والتهديد
4.تناقص الأبوية فاعلية تربية الطفل وإصدار الأوامر والتوجيهات .
5.التلقيب بالخجول .
العلاج :
1.التشجيع والمكافأة وبناء الثقة بالنفس .
2.تقديم جو أسري مملوء بالحب والعطف والحنان مع أتفاق الوالدين في التوجيه والتربية .
3.تدريب الطفل على المهارات الاجتماعية بالتحدث مع الآخرين والتعبير عن رأيه .

( البحيص : الطفولة مشاكل وحلول ص 30 )


8- اضطرابات الانتباه لدى أطفال المهد

حيث يعرف اضطرابات الانتباه أنه ضعف في القدرة على التعلم أو أنه خلل في وظائف المخ .
الأسباب :
1.خلل وظائف المخ بحيث لا يستطيع المخ تحديد مصدر التنبيه
2.ضعف النمو العقلي حيث يؤثر على كفاءة الانتباه والمؤثرات .
3.العوامل الوراثية في الوالدين من خلال نقل المرثات التي تحمل هذا الخلل
4.الأخطاء الطبية التي قد تصيب المخ أثناء الولادة
5.إصابات رأس الطفل بارتطامات تؤثر على المخ والمركز العصبي
6.العوامل المتعلقة بالقراءة حيث أن نمو الطفل يحتاج إلى مداد جهه للحفاظ على النمو السليم الصحيح .

<FONT face="Times New Roman"><B>7.%