موقع و منتدى الفراشة النسائي

يعد هذا الموقع أكبر منتدى نسائي للمرأة العربية وأحد مواقع !Yahoo مكتوب. انضمي الآن وشاركينا تجاربك وخبرتك و تمتعي بالتعرف على صديقات جدد.



+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 3 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 26
Like Tree0الاعجابات

الموضوع: بعض الأطعمه المضره للأطفال *تفضلوا يا امهات*

  1. #1

    الصورة الرمزية ^أم آلاء^
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    6,869




    افتراضي بعض الأطعمه المضره للأطفال *تفضلوا يا امهات*




    السلام عليكم و رحمه ا لله و بركاته


    هذه مواضيع و تقارير منقوله عن الاطعمه الضاره بالاطفال
    خاصه الرضع

    الله يصلح اولادنا و اولادكم ويحميهم من كل ما هو ضار بهم


    اولا العسل



    مما لا شك فيه ان للعسل فوائد كبيرة و قال الله في القرآن الكريم :

    ( وأوحى ربك إلى النحل أن اتخذي من الجبال بيوتا ومن الشجر ومما يعرشون ، ثم كلي من كل الثمرات فاسلكي سبل ربك ذللاً يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه فيه شفاء للناس إن في ذلك لآيةً لقومٍ يتفكرون) صدق الله العظيم ( سورة النحل / آيات 68 و69 )

    الان يوجد مدرستان لإعطاء العسل :

    المدرسة الفرنسية : وهى لا تعطي العسل للرضع دون الستة أشهر ..
    المدرسة الأمريكية : التى تحذر من أعطاء العسل للرضع الأقل من سنة ..

    وبالتالى اخواتي لا يجب علينا أن نتجاهل الدراسات خاصة انه لم يمر أن الرسول صلى الله عليه وسلم ،أوصى أو لم يمانع في إعطاء العسل للمواليد ..

    وهنا اشرح لكن الأسباب التى جاء على آثرها التحذير من إعطاء الرضع العسل ..


    فالعسل يطرح مشكلة هامة في تغذية الأطفال خلال السنة الأولى من العمر ، ألا وهي خطر حدوث الإصابة بالمطثيات الحاطمة المؤدية إلى التسمم البتيوليني Clostridium botulinum حيث يسجل في الولايات المتحدة سنوياً 75 – 100 حالة من المرض ، وقد بينت الإحصائيات أن 1145 طفلاً في أمريكا قد أصيبوا به ما بين عامي 1976 - 1992 وكانت ولاية كاليفورنيا قد سجلت نصف هذه الحالات وحدها وقد ربطت هذه الحالات بتناول العسل المجرثم بالمطثيات الحاطمة قبل نهاية السنة الأولى من العمر علماً بأن 95 % من الحالات المسجلة عالمياً حدثت في الولايات المتحدة .


    هذا التسمم يعرف بـ ( تسمم الرضع البتيوليني INFANT BOTULISM )

    هو عبارة عن تسمم الأطفال الرضع ببذور أو بكتيريا أو سموم بكتيريا كلوستريديوم بيتيولينم Clostridium botulinum والمكونة للسم البتيوليني Botulinum toxin .

    هذة هى :



    ويعتقد العلماء أن هذا النوع من التسمم ناتج من إعطاء الأطفال الرضع ( أقل من سنة ) للعسل الملوث ببذور الميكروب المذكور .

    تظهر الأعراض لدى الرضع والتي تشمل الإمساك الشديد ، ضعف التغذية ، بكاءه ضعيف وخافت ، عدم مقدرته التحكم في حركة الرأس ، ضعف عام مع إنهاك ، فشل في نموه النمو الطبيعي ثم الوفاة المفاجئة لطفل من كل ثلاثة أطفال مصابين بالتسمم البتيوليني وذلك في سن 1-2 شهر من سن الرضيع .



    بالتالي أوصى المركز الأمريكي لمكافحة الأمراض CDC وايضا الأكادمية الأمريكية لطب الأطفال بعدم إعطاء العسل للرضع واللذين تقل أعمارهم عن ستة شهور وتبعه ذلك ايضا بعد المراكز الفرنسية .أما الجمعية الأمريكية للصناعات العسلية فقد أوصت بمد هذا المنع إلى سن سنه كاملة من عمر الرضيع قبل إضافة العسل إلى غذائه . ومما تجدر الإشارة إليه فإن عينات العسل الأمريكي تحتوي على بذور الميكروب المذكور .

    وهذا نص التوصية الذى يحذر من اعطاء الطفل الأقل من 12 شهر العسل سواء مذوب فى الماء او الطعام او الرضعات ..


    أما العسل المحلي الموجود فى بلادنا فلم يتم بعد دراسته حتى الآن من محتواه من هذه البذور السامة للرضع . وعليه وحتي يثبت خلوه من البذور البتيولينية يوصي مركز السموم والكيمياء الشرعية بمكة المكرمة تبني توصية جمعية الصناعات العسلية بمنع إعطاء الرضع للعسل أي كان نوعه حتي يتجاوز الرضيع سنة كاملة من عمره .


    اللهم صلي على محمد وآل محمد
    أحب حرف ( الذال ) ليس لان الحرف يعنيني كثيرا ً
    أو أنني اُحب شخصا ً بهذا الإسم !!
    ولكن لأنني اجده بعيدا ً عن كل ( صراعات الحروف ) ..
    حيث يقطن في الركن الأيسر من ( الكيبورد ) ..
    اُحب ان اعيش مثله بعيدا ً عن[ مشاكل البشر] ..


  2. #2

    افتراضي




    ثانيا الملح



    * أظهرت الدراسات الحديثة أن الملح أو "السم الأبيض" كما يطلق عليه مرفوض تماماً للأطفال الرضع لما له من أضرار هم في غنى عنها.وتقول اخصائية التغذية الأميركية انجيلا أودن: لقد أظهرت الدراسة ضرورة عدم تقديم الأغذية المعدة للكبار للرضع خاصة إن كانت تحتوي علي نسبة كبيرة من الملح الذي يمكن أن يغمر أجهزة الطفل المختلفة التي لا تزال في طور التكوين والنضج مثل الكليتين اللتين لا تكونان مكتملتي النضج تماماً، فلا تكونان قادرتين على التخلص من الملح الزائ، لذلك ينصح بعدم إضافة الملح إلى الأغذية المقدمة للطفل في هذه السن والاكتفاء بتقديم الوجبات المعدة له خصيصاً.وعن النسب المطلوبة من ملح الطعام لكل فرد من أفراد الأسرة تقول انجيلا أودن: إن كمية قليلة من الصوديوم الموجود في الملح مطلوبة لتنظيم مستوى السوائل في الجسم والتأكد من قيام أجهزة الأعصاب والعضلات بوظائفها على أكمل وجه، لذلك فإن النسبة المطلوبة من الملح للرجل تصل إلى نحو 2.5جرام في اليوم والنساء 2جرام فقط في اليوم والمحافظة على هذه النسبة تساعد على تخفيض نسبة الاصابة بالسكتة بحوالي 22% والأزمات القلبية بحوالي 16%. أما الأطفال الصغار فيجب أن تكون لهم وجبات خاصة والتي أعدت من أجلهم خصيص.




  3. #3

    افتراضي




    ثالثا الفول السوداني



    كشف فريق بحث بريطاني عن أن الفول السوداني والزيت المستخلص منه قد يسببان أنواعا من الحساسية لدى الأطفال المصابين بالإكزيما
    وقد وجد العلماء إن تسعين بالمئة من الأطفال المصابين بنوع من الحساسية التي يسببها الفول السوداني كانوا يعانون سابقا من الإكزيما

    ولم تتضح بعد الصلة بين الحالتين لكن العلماء يعتقدون أن تعريض الجلد المصاب بخدوش للفول السوداني أو للزيت المستخلص منه قد يثير شكلا من أشكال الحساسية

    لكن الخبراء يقولون إن على الآباء ألا يتخذوا إجراءات حتى يتم الكشف عن التفاصيل البحث

    وتوصلت الدراسة إلى أن طفلا واحدا من بين مئة طفل لديهم حساسية من الفول السوداني بدلا من طفل واحد بين كل مئتين كما كان يعتقد سابقا

    وقد تابعت الدراسة حالة اثني عشر ألف طفل من منطقة بريستول في إنجلترا إضافة إلى آبائهم

    وتنظر الدراسة إلى الأسباب الوراثية والبيئية لحالات مثل الربو والحساسية من بعض المواد الغذائية والكآبة وشلل المخ

    ويقول الدكتور جيديون لاك من مستشفى سانت ماري في لندن والذي أجرى البحث، إنه في حالة الإكزيما يتحطم ما يسمى بحاجز الجلد الطبيعي، مما يؤدي إلى تجمع الخلايا المناعية وتعرضها لمواد تسبب الحساسية

    ويضيف أنه يجري النظر الآن في ما إذا كان تعريض الجلد لمواد تحتوي على الفول السوداني أو زيته مسؤول عن إثارة الحساسية

    ويرى الدكتور لاك إن البحوث الحديثة تناقض النصائح التي توجهها وزارة الصحة البريطانية للحوامل والمرضعات بتجنب تناول الفول السوداني

    ويفيد بحث الدكتور لاك بأن كمية الفول السوداني التي تأخذها الأمهات لا علاقة لها بحساسية الأطفال من الفول السوداني

    ويقول متحدث باسم الجمعية البريطانية لمرض الإكزيما إنه ليس بوسعه التعليق حتى تتكشف تفاصيل البحث

    لذا ينصح بعدم اعطاء الاطفال الرضع الى عمر سنه الفول السوداني




  4. #4

    افتراضي




    رابعا البيض



    الحساسية الجلدية لدى الأطفال اكزيما الأطفال بين العامل الوراثي وعوامل التغذية احذروا البيض.. المكسرات.. الحمضيات والمواد الملونة علاقة حساسية الأطعمة باكزيما الأطفال غير واضحة المعالم تعد الحساسية الجلدية لدى الأطفال من أكثر الأمراض انتشاراً إذ لا يخلو بيت من طفل أو رضيع يعاني تلك الاكزيما التي تكون على شكل جفاف واحمرار وحكة شديدة غالباً ما تغطي الوجه (الخدين) والأطراف، والواقع أن هذا النوع يؤدي إلى ضغوط وتأثيرات نفسية على الطفل ووالديه وخاصة مع كثرة العوامل المسببة والمؤثرة وصعوبة الوصول إلى معرفتها وبالتالي عدم القدرة على التحكم فيها. والحساسية التأتبية (اكزيما الأطفال) هي حالة مرضية تحتوي على تغييرات حادة تحدث في الجسم نتيجة لردة فعل مفرطة لمادة معينة سواء في داخل الجسم أو خارجه، وتحدث هذه الحالة في جميع الأعمار وفي جميع الأجناس، ويكون الاختلاف في مدى استعداد المريض الشخصي والوراثي بالإضافة إلى عوامل أخرى مساعدة كثيرة يصعب حصرها، وتعد الأغذية أحد أكثر المسببات والمؤثرة في استمرار وشدة هذا النوع من الحساسية. وكثيراً ما توجه لي أسئلة واستفسارات من الآباء والأمهات عن هذه العلاقة، وهل من الأفضل عمل حمية لأطفالهم عن بعض الأطعمة خاصة أن عدداً من الأطباء ينصح بذلك ومن أول زيارة وبدون التأكد من وجود تلك العلاقة وعمل الفحوصات اللازمة. يعتقد الكثير من الناس أن الأطعمة عامل مهم في اكزيما الأطفال أو ما يعرف بالاكزيما التأتبية، وفي الحقيقة هذا الاعتقاد يناله بعض الصحة، ولكن المشكلة أن بعض الآباء والأمهات يحرمون ويمنعون أطفالهم من هذه الأطعمة بدون أي فائدة تعود عليهم بل العكس قد تضرهم أكثر وخاصة على نمو هؤلاء الأطفال. الواقع أنه لا أحد يعرف بالتأكيد أهمية حساسية هذه الأطعمة وعلاقتها باكزيما الأطفال لأن تأثير هذه الأطعمة على الجلد عملية معقدة ومن الصعوبة تقويمها، ولكن الحقائق المعروفة حتى الآن أنه في بعض الحالات قد تكون الأطعمة عاملاً يزيد من شدة هذه الاكزيما وبالذات لدى الأطفال فيما دون السنة الأولى من العمر. أما السؤال الأهم هو كيفية معرفة أن لدى الطفل حساسية من أحد الأطعمة؟ ويكون ذلك بطريقة بسيطة وغير معقدة وهي منع الطفل من تناول ذلك الطعام الذي يعتقد والداه أنه يسبب أو يزيد حدة الاكزيما لمدة لا تتعدى ستة أسابيع ومن ثم يكون لديهم الشجاعة لادخال هذا الطعام بنسب قليلة ومتدرجة إلى طعام الطفل، ومن خلال مراقبة ما يحدث بعد ذلك في اليومين التاليين مثل الحكة، الارتكاريا، احتقان الأغشية المخاطية أو تأثيره على الجهاز الهضمي مثل الاسهال والتطريش (القيء) وآلام البطن، أما الجهاز التنفسي فيكون على شكل عطاس، حكة واحتقان أنفي وقد يصل أحياناً إلى ضيق في التنفس. مما سبق يستطيع الوالدان بطريقة بسيطة وعن طريق الملاحظة من التأكد من وجود حساسية لدى الطفل المصاب بالاكزيما وبدون الدخول في مرحلة الطرق التشخيصية المتقدمة. وفي الحقيقة لا بد من مناقشة هذا الموضوع مع الطبيب المعالج في حالة الشك في بعض الأطعمة وقبل البدء في منع الطفل من تناول ذلك الطعام، وتذكر دائماً أن الحليب ومشتقاته من أهم المصادر الغذائية (الكالسيوم، البروتين) لنمو الأطفال. ومن أكثر الأطعمة المسببة للحساسية لدى الأطفال حسب الدراسات التي أجريت على أكثر من خمسمائة طفل مصاب بالاكزيما في جامعة بريطانية هي البيض، الحليب، المكسرات، الحمضيات، الشكولاته والمواد الملونة والمضافة وأخيراً الأسماك. إنه من الصعب جداً منع الأطفال من تلك الأطعمة لكن بالتأكيد من الممكن جداً التقليل من تناولها بعد الرجوع إلى الطبيب المعالج، وللمعلومية فإن هذه الحساسية من تلك الأطعمة لا تكون دائمة لدى الطفل طوال العمر، فلا بد من محاولة ادخال تلك الأطعمة إلى غذاء الطفل بعد مرور سنة كاملة وبالتدريج وبعد مناقشة ذلك الموضوع مع الطبيب المعالج (ملاحظة: يمنع محاولة اعطاء المكسرات اطلاقاً وذلك لخطورة هذا النوع من الحساسية على حياة الطفل). والفحوصات التي من الممكن عملها للتأكيد على وجود حساسية من الأطعمة يفضل عملها بعد تقدم الطفل في العمر تتكون من فحص الحساسية بالوخز (على الذراع)، وفحص للدم يسمى الراست (تحديد مضادات الأجسام)، وكلا الفحصين يعطي نتائج دقيقة لكن يجب عدم الاعتماد عليها مطلقاً. وأخيراً أود أن أشدد على ضرورة وأهمية حليب الأم للطفل وأنه أحد العوامل الأساسية والمهمة في شفاء الاكزيما في سن مبكرة لدى الأطفال ويجب التشجيع على ذلك، وينصح بتأخير ادخال الأطعمة الصلبة إلى طعام الأطفال ما أمكن ذلك. أما الأم الحامل فيجب عدم حجب بعض الأطعمة المسببة للحساسية بحجة تخفيف أو منع الاكزيما عن أطفالها، لكن من المفضل الامتناع عن بعض تلك الأطعمة أثناء فترة الرضاعة، وهذا يساعد كثيراً من التقليل من حدة الحساسية لدى الرضيع. د. صالح الرشيد

    الجمعيه السعوديه لامراض و حساسيه الجلد




  5. #5

    افتراضي




    كيفية طبخ البيض بطريقة آمنة


    يتميز البيض بقيمة غذائية عالية خاصة لأنه مصدر للبروتين الكامل. لكن إن لم نستخدمه بعناية، ستنمو فيه باكتيريا السالمونيللا وتسبب المرض. لتجبب السالمونيلوسيس، يجب طهي البيض جيداً حتي يصبح كلا البياض والصفار جامدين.


    يتميز البيض بقيمة غذائية عالية خاصة لأنه مصدر للبروتين الكامل. لكن إن لم نستخدمه بعناية، ستنمو به باكتيريا السالمونيللا وتسبب المرض. فتذكري، إن حُفِظَ وطُبِخَ البيض بالطريقة المناسبة، يكون مغذياً جداً لكل العائلة وخاصة الأطفال.


    أين توجد السالمونيللا؟

    باكتيريا السالمونيللا توجد عادة في الحيوانات وخاصة الطيور. يمكن أن توجد على القشرة الخارجية للبيضة وليس فقط في داخلها. قد تسبب في داء يُدعى سالمونيلوسيس بظرف 12-72 ساعة بعد تناول الطعام الملوّث. تتضمن العوارض ألم في الرأس، رعشات برد، حرارة مرتفعة، مغص في المعدة، تقيؤ وإسهال.

    من هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالسالمونيلوسيس؟
    أي شخص يتناول البيض النيء أو غير المطبوخ كفاية، مُعرّض للسالمونيلوسيس. لكن المجموعة المعرضة لأكثر نسبة خطر هم الرضع والأطفال، المسنين، النساء الحوامل (بسبب الخطر على الجنين)، والأشخاص الذين يعانون من مرض أو ضعف في جهاز المناعة.

    كيف نتجنب السالمونيلوسيس؟
    يمكننا تجنب السالمونيلوسيس عبر طهي البيض جيداً، غسل اليدين وكل الأدوات المُستعملة بعد التعامل بالبيض النيء، وتناول المأكولات المحضرة بالبيض المطبوخ جيداً.

    هل يجب أن أتجنب استخدام البيض أثناء الطبخ؟
    لا ، لكن لا تتناولي البيض النيء أو غير المطبوخ كفاية!

    للحماية من خطر الإصابة بالأمراض، أطبخي البيض حتى يصبح البياض والصفار جامداً. عند إستخدام البيض في وصفات مع أطعمة أخرى كالحليب والسكر، أطبخي خليط البيض (عبر التسخين أو الخبز في الفرن) على حرارة لا تقل عن 72 درجة مئوية، إذ ستقضي على الجراثيم المضرة في غضون ثوانٍ.

    ما هي المأكولات الأكثر خطورة؟

    المأكولات المعرضة للتلوث هي سلطة السيزار المحضرة في المنزل، البوظة المحضرة في المنزل والمايونيز المحضر في المنزل. بالإضافة إلى كيك التيراميسو، وعجين الكيك أو الكوكيز التي لا يجوز تذوقها من الوعاء. أما الأشكال التجارية لهذه المنتوجات فهي آمنة للتقديم لأنها مصنوعة من بيض سائل مبستر.

    كيف يمكنني طبخ البيض؟

    يمكننا إستخدام عدة طرق لطبخ البيض بأمان:

    البيض المسلوق آمن للتناول من قبل الجميع. ضعي البيض بصف واحد في طنجرة مع كمية كافية من الماء البارد لتغطيته تغطية كاملة. دعي المياه تغلي، ثم خففي النار تحته لمدة 15 إلى 20 دقيقة. ثم ضعي البيض تحت مياة جارية وباردة ليبرد.

    خير معلومة:

    معلومة عن البيض: لتعرفي إن كانت البيضة نيئة أو مسلوقة، أبرميها! إن برمت بسهولة إنها مسلوقة ولكن إن فتلت فهي لا زالت تحتاج للمزيد من الطهي.
    البيض المقلي حمّي المقلاة أو ضعي فيها مواداً دهنية حتى تصبح حرارتها معتدلة. إكسري البيض وخففي النار تحته. إقليه 2-3 دقائق على كل جهة أو 4 دقائق في مقلاة مغطّاة، حتى يرقد ويستوي البياض تماماً ويكثف الصفار.

    معلومة: للتأكد من الحرارة المناسبة للمقلاة، ضعي قطرة ماء وتوقّعي أن تُفرقع.
    البيض المخفوق نفس طريقة القلي ولكن إخفقي البيض في وعاء ثم ضعيه في المقلاة واطبخيه حتى يجمد كلياً.

    معلومة: البيض المخفوق يجب ألا يكون سائلاً

    هل من الآمن أن أطعم أطفالي بيضاً طرياً؟
    كلا. مع أن البيض الطري مطهواً داخل القشرة في مياه غالية، إنما الصفار يبقى طرياً وسائلاً ولذلك هو غير آمن للتناول.

    هل الدبغة الخضراء التي تغمر صفار البيض المسلوق آمنة للتناول؟


    هذا اللون الأخضر ينتج عن الطهي الزائد وهو بسبب الكميات العالية من السولفور sulphur والحديد اللذين تفاعلان مع سطح الصفار. لذا يُعتبر آمناً للتناول.

    هل يمكنني طبخ البيض في المايكروايف؟
    إذا طهي البيض في قشره في المايكروايف ينفجر. حتى مزيج البيض قد ينفجر بسبب التسخين السريع الذي يسبب تجمع البخار.




  6. #6

    افتراضي




    طفلك والمشروبات الغازية



    من العادات الغذائية السيئة الشائعة إعطاء الطفل المشروبات الغازية. تحتوي هذه الأشربة على السكر وغاز ثاني أكسيد الكربون والكافئين مع ملونات ونكهات صناعية. يؤدي وجود السكر وغاز الكربون إلى إعطاء إحساس مبكر وخاطئ بالشبع مع إحساس بالتنميل في الفم واللسان, بينما يؤدي وجود الكافئين إلى فرط نشاط الطفل مع قلة التركيز والأرق والكوابيس الليلية. أما الملونات و المنكهات فتأثيرها على الأطفال والكبار غير مدروس بشكل كافٍ. ويؤدي الاستعمال المزمن للمشروبات الغازية وعصير الفواكه غير الطبيعي إلى نقص الوزن الشديد مع تنخر الأسنان اللبنية والدائمة وتأخر المستوى الدراسي.
    إن الحل الأمثل لذلك هو تجنب إدخال هذه الأشربة للمنزل والاعتماد على عصير الفواكه المحضر منزلياً أو الموثوق به تجارياً مع إلغاء المشروبات الغازية بالكامل من قائمة المأكولات والمشتريات.


    استهلاك السعودية من المشروبات الغازية 500 طن مستوردة و107 مليارات عبوة محلية سنوياً !!
    وإستشاري سعودي يحذر من تعرض جيل المستقبل بأكمله إلى خطر ترقق وهشاشة العظام

    في دراسة قام بها الباحثون من جامعة مينوستا في الولايات المتحدة وجدوا بأن الأطفال الذين يتناولون المشروبات الغازية بكثرة قد قللوا استهلاكهم للحليب وعصير الفاكهة، لذلك نصحوا بمنع هذه المشروبات عنهم .

    وقد نشرت إحصائيات في العام الماضي بأن السوق السعودي يستهلك ما يزيد عن 500 ألف طن سنوياً من المشروبات الغازية المستوردة إضافة إلى 107 مليارات عبوة سنوياً تنتجها ثمانية مصانع محلية !!

    وقال الدكتور ضياء الحاج حسين - زميل عالمي في الكلية الأمريكية - عن هذه المشروبات : تعتبرالمشروبات الغازية من المواد ( الضارة للإنسان ) لاحتواء العلبة منها على حوالي 8 ملاعق صغيرة من السكر( المدمر ) لفيتامين ( ب) والذي يؤدي نقصه إلى ضعف البنية والصداع والشعور بالأرق والقلق النفسي والكآبة بالإضافة إلى ضعف وتشنج عضلي .

    ثم ذكر بعض أضرارها على الأسنان، وأن بإمكانها تعرية طبقة المينا عن الأسنان وجعلها ناعمة جداً في غضون يومين لاحتوائها على حمض الفوسفوريك. وقد تم الكشف على 101 طفل وتبين أن هناك علاقة بين تسوس الأسنان وزيادة تناول المشروبات الغازية !!

    أما تأثيرها على العظام فقد أظهرت دراسة أن الفتيات هن أكثر عرضة للإصابة ب**ور في العظام بنحو ثلاث مرات من اللاتي لا يشربنها ( أي المشروبات الغازية ) و السبب تكون الأحماض الفوسفورية حيث إنها تحوي نسبة من الفوسفور أعلى من الكالسيوم وبذلك تؤدي إلى ازدياد طرح الكالسيوم عن طريق البول وبالتالي فقده من العظام !!




  7. #7

    افتراضي




    نصائح هامة:

    1-
    أ- إن هرمون النمو يتحرر بصورة مبدئية خلال الـ90 دقيقة الأولى من النوم، لذا يكون من الضروري تجنب تناول السكريات المحسنة قرب ساعات نوم الطفل.

    ب- إذا كان طفلك يعاني من نقص الزنك فإن هذا من الممكن أن يؤدي إلى الرغبة الملحة في تناول السكريات لذا يمكن إعطاؤه أطعمة غنية بالزنك مثل اللوز مثلا مما يقلل من احتمال تناول السكريات وبالتالي يقلل من فرصة تسوس الأسنان.

    2 - الملح (ملح الطعام): يعرف كلوريد الصوديوم عادة بملح الطعام وهو يوجد في الأطعمة بصورة طبيعية، ولكن بكميات قليلة جدا، ولكن معظم الصوديوم الذي يدخل إلى أجسامنا يكون من الغذاء الذي نتناوله حيث يضاف له الملح أثناء عمليات التحضير والتجهيز والطهي. فالبطاطس المحمرة والمقبلات والأطعمة المدخنة والأطعمة المحفوظة وحتى الحبوب التي نتناولها في الإفطار مع اللبن كلها غنية بملح الطعام.

    وعلى الرغم من أن الصوديوم يلعب دورا أساسيا في الجسم في تنظيم سوائل الجسم وضغط الدم، إلا أن الكثير من الدراسات أثبتت أن كثرة تناول الصوديوم ترتبط بارتفاع ضغط الدم. أما في المملكة المتحدة فقد دلت أحدث الأبحاث هناك أنه كلما قللنا من كمية الملح الذي يتناوله الأطفال الرضع والأطفال الصغار فإن هناك احتمال لقلة مخاطر الإصابة في الكبد أو الإصابة بمرض ضغط الدم المرتفع أو بأمراض القلب.
    ومن أهم الأسباب أيضاً التي تدعونا للحد من كمية الملح التي يتناولها الطفل هي أن الوجبة الغنية بالملح تؤدي إلى زيادة إفراز الكالسيوم في البول وبهذا تقلل من فرصة الاستفادة بأحد المعادن الهامة والأساسية في مرحلة النمو. فكلما تناول الطفل الكثير من الملح زاد إفراز الكالسيوم في البول وبهذا تقل نسبته في الجسم.

    ومن العوامل الأخرى أن كثرة تناول الملح تشكل عبئا ضاغطا على الكليتين
    ويجرد الجسم من الماغنسيوم، والذي]يكون هاما للجهاز المناعي من أجل أن يعمل بكفاءة.

    ان شاء الله اخواتي استفدتون من الموضوع
    منقووووووووول



  8. #8


  9. #9


  10. #10

    افتراضي

    مشكور ام آلاء على هالمعلومات الرائعه والله اني بالفعل عطيت ولدي عسل بس الله يحفظه يارب منكل سوووء ... وما اعطيه بكثره يعني من طرف الملعقه وان شاء الله آخره مره


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك