موقع و منتدى الفراشة النسائي

يعد هذا الموقع أكبر منتدى نسائي للمرأة العربية وأحد مواقع !Yahoo مكتوب. انضمي الآن وشاركينا تجاربك وخبرتك و تمتعي بالتعرف على صديقات جدد.



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 4 من 4
Like Tree0الاعجابات

الموضوع: (رُُب كلمة لا يُلقي لها بالاً تهوي به في النار سبعين خريفاً )

  1. #1

    الصورة الرمزية **الحرة**
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    304




    افتراضي (رُُب كلمة لا يُلقي لها بالاً تهوي به في النار سبعين خريفاً )

    الكلام الذي يقصد به التسلية أو الألغاز التي ظاهرها المساس بالعقيدة:
    ________________________________________
    السؤال: في بعض المجالس يحصل أن يتكلم أحد الحاضرين بكلام يقصد به التسلية، أو يأتي به على هيئة ألغاز, ولكن يظهر للسامع أن به مساساً بالعقيدة, ومن ذلك أنه يقول: إن لي في الأرض ما ليس لله في السماء. ويقصد بذلك الزوجة والولد، والله سبحانه وتعالى منزه عن الصاحبة والولد, كما يقول: لا حمد للاهي ولا شكر له. وقصده اللاهي الذي ألهته دنياه عن آخرته, فما حكم الشرع في نظركم لذلك؟ وما نصيحتكم لمن يقول مثل هذا الكلام؟
    ________________________________________
    الجواب: أرى أن هذا الكلام حرام؛ لأنه يوهم معنىً باطلاً وإن كان سوف يفسر ما يريد, لكن سيبقي الشيطان أثر ذلك في قلب المخاطب أو المستمع, وأنصح من يتكلم بهذا أن يقرأ قول الله تعالى: مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ [ق:18] واعلم أن كلمتك هذه إن ترتب عليها كفر أو شك فالحساب عليك. فعلى كل مؤمن أن يحترم جانب الحق, جانب الرب عز وجل, وأن يعلم أن الأمر خطير, (رُُب كلمة لا يُلقي لها بالاً تهوي به في النار سبعين خريفاً ) -والعياذ بالله- أو أكثر, فأرى أن هذا الكلام منكر, وأنه لا يحل للإنسان أن يلقيه, وأن على من سمعه أن ينصحه، فإن اهتدى فله ولمن نصحه, وإن لم يهتدِ فإنه يجب عليه أن يغادر المكان الذي يلقى فيه مثل هذا الكلام.

    لقاء الباب المفتوح
    (106/11)


  2. #2

    افتراضي

    اعوذ باللٌه الله يجيرنا من عذابة يوم يبعث عبادة

    جزاك اللٌه لف خير عيوني
    التعديل الأخير تم بواسطة القصيمية; 11-09-2006، الساعة 03:26 PM سبب آخر: كتابه الله ..بدل...اللة...لانها لا تجوز


    كن في الحياة كشآرب القهوه..... يستمع بهآ رغم سوآدهآ ومرآرتهآ : )


  3. #3


  4. #4

    افتراضي

    جزاك الله خير
    توضيح وتنبيه مهم ان اعرفه
    لا نستغرب مدح النبي - صلى الله عليه وسلم - (للحب الأمومي) عند نساء قريش - حيث قال فيما يرويه البخاري: إن خير نساء ركبن الإبل صالح نساء قريش: (أحناه على ولد في صغره) (وأرعاه على زوج في ذات يده). ميزة لصالح نساء قريش خير نساء العرب (الحب والعطف والحنان) - سواء على الولد أو على الزوج.

    انت علمتني ان الذرات القوية مثل الماس تتجاذب مع بعض بحبها وصدق مشاعرها وبذلك نحقق معا ما نريد



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك