موقع و منتدى الفراشة النسائي

يعد هذا الموقع أكبر منتدى نسائي للمرأة العربية وأحد مواقع !Yahoo مكتوب. انضمي الآن وشاركينا تجاربك وخبرتك و تمتعي بالتعرف على صديقات جدد.



+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 14
Like Tree0الاعجابات

الموضوع: معنى إسم الحنان لله سبحانه وتعالى

  1. #1

    الصورة الرمزية هوريه
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    58




    Lightbulb معنى إسم الحنان لله سبحانه وتعالى

    المعنى اللغوي
    الحنان : الرحمة
    يقال من حن عليه يحن حنانا ومن قوله تعالى ( وحنانا من لدنا ) مريم 13
    والحنان بالتشديد ذو الرحمة والذي يحن للشيء وتحنن عليه ترحم
    والعرب تقول حنانك يارب وحنانيك يارب وكلها بمعنى واحد أي رحمتك يارب
    وقد ورد في الحديث الشريف
    ورد عن أنس رضي الله عنه قال : كنت جالسا مع النبي صلى الله عليه وسلم في المسجد ورجل يصلي فقال : اللهم إني أسألك بأن لك الحمد , لاإله إلا انت الحنان المنان , بديع السماوات والأرض ياذا الجلال والإكرام يا حي ياقيوم , فقال النبي صلى الله عليه وسلم ( دعا الله باسمه الأعظم الذي إذا دعي به أجاب وإذا سئل أعطى ) رواه البخاري من كتاب صحيح البخاري ( شرح الباري )

    ومعنى الأسم في حق الله تعالى : من أقوال السلف الصالح


    قال الخطابي
    ) معناه ذو الرحمة والعطف \ من كتاب شأن الدعاء ونحوه قال البيهقي في الإعتقاد
    وقال الحليمي : ومنها الحنان وهوا الواسع الرحمة وقد يكون المبالغ في الإكرام أهل طاعته \ كتاب المنهاج


    من آثار الإيمان بهذا الإسم :
    1- أن الله هوا الرحيم بعباده ذو العطف والحنان يكرم المحسنين ويغفرويصفح للمسيئين إن تابو إليه فهوا حبيبه وإن أعرضوا عنه فهوا طبيبهم يتحبب إليهم بالنعم ويتبغضون إليه بالمعاصي خيره إليهم نازل وشرهم أليه صاعد وهذا والله هوا الحال العجيب
    2- وإذا كان هذا حال الرب مع العبد فالأولى أن يكون هذا حال العباد مع بعضهم فيتحنن الأخ على أخيه ويعطف عليه ويصفح عن زلته ويقيل عثرته ويكون كما وصف نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم المؤمنين بقوله ( مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا أشتكى منه عضو تداعى سائر الجسد بالسهر والحمى ) رواه مسلم 4\1999 عن النعمان بن بشير
    قال القرطبي : فيجب على كل مسلم أن يتخلق بهذين الإسمين ( يعني الحنان والمنان ) لأن الحنان حقيقته في المخلوق رقة في النفس وميل مفرط في الجبلة والطبع لشوق مزعج وتوق مفرط
    فرقة القلب تحمل على التعطف والرحمة والرأفة والشفقة وعنها تكون الإلفة والفرقة
    وقد ذم الله غلظ القلب فقال ( ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك ) ال عمران 159
    وقال عليه السلام ( أتاكم أهل اليمن هم أضعف قلوبا وأرق أفأدة وفي رواية ألين قلوبا ) مدحهم بذلك
    رواه البخاري في المغازي 8\98,99 ومسلم في الإيمان

    منقول من كتاب النهج الأسمى في شرح أسماء الله الحسنى للشيخ محمد الحمود النجدي

    فعلينا أخواتي أن نعظم الله وأن ندعوا الله بأسماءه ونتفكر فيها جيدا ونبحث عن معانيها وأن نتخلق بها فوالله في هذا الزمان قست قلوبنا وتحجرت أفكارنا وأصبحنا لا نقدم الأعذار لإخواننا ولا نتجاوز ذلاتهم ونتمسك برئينا وننتصر لأنفسنا وتكبر الأمور في قلوبنا اللهم سلم سلم
    أسأل الله أن يغفر لنا تقصيرنا ويتجاوز عن خطايانا
    أختكم هوريه وإنشاء الله أحول كل أسبوع أحط موضوع عن معاني أسماء الله الحسنى
    فأرجوا التفاعل
    اترانا يوما نلتقي بنساء ======= باقون على العهد المحمدي
    عهد الصحابة والتقى ======= عهد الرعيل الأولي
    أم نساء يقولون في الليل قول ======= ويأتي عليهم النهار فينجلي





  2. #2


  3. #3


  4. #4


  5. #5


  6. #6


  7. #7


  8. #8

    افتراضي

    اختي ذكرت أسم الكتاب والمصدر في الموضوع بس شكلكم ما شفتو ماعلينا

    منقول من كتاب( مختصر النهج الأسمى في شرح أسماء الله الحسنى ) للشيخ محمد الحمود النجدي


  9. #9


  10. #10


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك