موقع و منتدى الفراشة النسائي

يعد هذا الموقع أكبر منتدى نسائي للمرأة العربية وأحد مواقع !Yahoo مكتوب. انضمي الآن وشاركينا تجاربك وخبرتك و تمتعي بالتعرف على صديقات جدد.



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 8 من 8
Like Tree0الاعجابات

الموضوع: روايه رومنسيه عــــــــــذاب جنان

  1. #1


    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    32




    جديد روايه رومنسيه عــــــــــذاب جنان

    أرجو من الاخت المشرفه حذف الموضع لـ عاشقة المستحيل روان...أنا عاشقة المستحيل روان بعضويه جديده...

    بنـــــــــــــــات الله يخليكم اقروها وقولو رايكم تنصحوني اكمل او لا



    *تضـــــــــحيه من اجل الحب*
    للكاتبه ،،{عاشقة المستحيل}

    امانه امانه لكل من يقراها لايتهاون في الصلاه لني اعرف ناس كثير يجلسون اوقات وهم يقرون ويتهاونون فيها وانا مابي اتحمل ذنب غيري ...
    . اعرفكم على
    عائله بطله قصتنا
    ام يزيد (ساره)
    ابو يزيد(عبدالعزيز)
    يزيد مزوج وله ولد وبنت
    روان: ١٩ سنه قسم لغه عربيه اول
    سنه وهي اكبر خواتها ودلوعه ابوها
    ريناد: ثاني ثانوي
    رهف: ثالث ابتدائي
    ..............ـــــــــ.....................
    دق منبه الجوال صحت روان مفزوعه
    ناضرت الساعه ونطت من السرير
    ياالله كل هاذا وانا نايمه الساعه ٦ المغرب
    وين الناس محد صحاني
    دخلت الحمام اعزكم الله
    واخذت شور ونزلت تحت
    وصارخت كعاده يمـــــــــــــــــــــــــــه
    يمـــــــــه
    وين راحو ذولي خليني اروح للمطبخ بطني يغني من الجوع
    دخلت المطبخ
    لقت الشغاله تغسل
    جولا وين ماما
    ماما في روه منتزه
    :هــــــا ليش ماصحوني اوريك
    ياالقرده رينادوه
    وطلعت من المطبخ زعلانه
    ودقت على امها
    الو يمه ليش ماصحيتوني
    :احسن عشان مره ثانيه
    تنامين مثل الناس
    ::اهون عليك يمه انا بنت دلوعتك روان
    :::لامتهونين علي بس شفتك نايمه قلت خلوها
    :::يمه ارسلي السواق لن حدي
    طفشانه ومضايقه من جلسه البيت
    امها:::ههههه لالا هاذا عقاب
    روان تضايقت زياده من معامه امها معها خلاص طلعت بكيتها
    روان:::طيب يمه انا بنتك ليه
    وبكــت
    امها::روان وش فيك ياروح امك
    تبكين انا عارفه ان طلعتنا ماظايقك في شي ثاني
    روان::تبكي
    امها::خلاص يمه ياروحي انتي
    خلاص يادلوعتي
    روان ضحكت
    امها::خلاص يجيك السواق
    ومها الحين تجهزي
    روان ::لا وبعد خالتي عندكم
    امها::ههههههه ياالله بسرعه
    باي
    سكرت روان وراحت تبدل في غرفتها ومسحت دمعها ياالله
    لهاالدرجه قلب الام حساس يعني امي حاسه في ياحبي لك يمه الله لايحرمني منك ولامن حنيتك
    لبست تيور قصير اسود مع بلوزه ليموني وحطت كحل اخضر مع عيونها العسليه وبشرتها البيضا
    وحطت غلوس وردي لبست عبتها ونقبها واخذت جوالها وطلعت تنتضر في الحوش
    دق جوالها مها:: روانه يااطلعي
    روان::بسم الله سلمي مو تنطين بسرعه خلي عندك اتكيت
    مها::روان خالد معصب بسرعه اطلعي
    روان ::نعـــــــــم والسواق وينه ماني طالعه الا مع السواق خلاص روحو مابي
    مهاسكرت:خالد تقول ماني طلعه
    نزل خالد معصب وهي كانت مطرفه الباب يوم دقت مها
    طق خالد الباب وتغطت روان بسرعه
    خالد::رواـــــــــن بسرعه مابي انتضر دقيقه برا سامعه
    تبكبكين وأخر شي ماني طالعه انا حذرتك ماعندنا بنات الدلع
    وراح لسياره
    روان خافت بس قالت في نفسها انا بنت عبدالعزيز محد يغصبني على شي ماأبيه
    ودخلت البيت في مجلس الرجال ونزلت طرحتها على اكتفها
    خالد ينتضر قالت مها:ادق عليها
    خالد:لاااااا
    وانتضر خمس دقياق محد طلع
    نزل معصب ودخل البيت وهو مايشوف من الغضب وهو مار مع السيب شافها وقف قلبه بس ماعبره ودخل عليها روان خلاص ضاعت من الحيا والقهر
    خالد::انا ايش قلت بقره انتي
    روان بخوف::ومــ ـ ـ ـنـو انت عشان تتحكم فيني
    خالدمسك كتوفهاوصار قريب من وجهها ::انااللي بربيك
    ودزها على الكنب بسرعه قومي لا اخذك بشعرك
    وطلع
    روان ماعاد تشيلها رجولها من ريحه عطره القويه والقهر ومع ذلك الجوع
    قامت وهي ترتجف و تذكرت انه شافها بدون طرحه
    يويلي من امي لو تدري
    واسمعت صوت البوري برا
    وطلعت تركض فتحت لها مها بنت خالتها الباب وركبت
    وصكت الباب
    وخالد يفكر والله انها حلوه العنيده بس انا ماحب الدلوعه الله يهديك ياخالتي خربتي البنت خلني اشيلها من عقلي هي ماتعني لي الا بنت خاله وبس
    ونسها خالد مع الزحمه والاشارات
    وراون الله العالم في حالها
    صمت فضيع في السياره
    وصلو للمنتزه ونزل خالد
    والبنات وهو ماتكم دخلو
    روان شافت خالتها طيران حبت راسها وسلمت على بنات خالتها
    روان:يمه ليه ماأرسلتي السواق
    :والله يابنتي جيت ابي ارسله وخالد جالس عندنا وعصب علينا وقال ماعندنا بنات يركبون
    من السواق لحالهم وأخذ مها وجاك
    روان:يمه انا جوعانه من امس ماكليت شي
    ام خالد:: صبو لها لتموت علينا
    انتي صاحيه والامجنونه من امس
    ام يزيد::ربيها ياسلمى ربيها
    روان::هههههههههه اليوم كلكم بتربوني تقصد خالد
    جلسو يسلوفون ويحلون
    وراحت روان ومها يلعبون مع بعض وريناد ورهف وغدير مع بعض يلعبون
    وخالد من نزلهم طلع للاستراحه
    مابقى على الفرشه الا ام يزيد وام خالد
    ام خالد:اقول ساره ترى روان محجوزه لخالد
    ام يزيد:البنت بنتكم لو تبونها الليله
    ام خالد:اجل بكلم خالد وانشاء قريب نفرح فيهم
    ام يزيد:امين
    ــــــــــــــــــ
    طلعو والكل راح لبيته
    الساعه ١١ خالد جالس وحاط السماعات في اذنه
    طق الباب
    ادخل
    دخلت امه
    خالد جلس :يمه هلا والله
    بعد انا قايل لك لاتطيق ولاتستاذنين اذا بغيتي شي انا ولدك وتحت امرك ياالغاليه
    ام خالد دمعت عينها
    خالد: يمه مابي اشوف دموعك وانا حي ومسحها وحب راسها
    امري يمه
    ام خالد:يمه انت درست وأخذت الشهاده قلت بشوف عيالك قلت ابي اكمل دراستي برا وصبرت ياخالد لين جيت واخذت الشهاده ورفعت روسنا والحين ماعندك عذر
    خالد:.......
    ام خالد:خالد ياولدي ابشوف عيالك قبل اموت
    خالد:حب راس امه يومي قبل يومك يمه
    بس انا مالقيت اللي تناسبني للحين
    ام خالد: روان بنت خالتك شحلاتها ولا في البنات مثلها
    خالد:يمه روان صغيره
    ام خالد:لاصغيره ولاشي بعدين انا خطبتها من ساره
    خالد:خـــــــــطبتيها ليه يمه وانا
    انت وش بنت والف واحد يتمنها
    جمال وأخلاق ومتعلمه وش تبي غير كذا
    خالد اقتنع من كلام امه: اللي تبينه يصير يمه
    امه قامت تحب راسه بس هو اسرع منها وحب راسها ويدها
    خالد:رضاك يمه عندي الدنيا ومافيها
    ام خالد::الله يرضا عليك ياولدي ويسعدك ويوفقك
    وطلعت وهي تمسح دموعها من الفرحه
    خالد جلس ساعه يفكر
    ااااف روان دلوعه وعنيده بس انا اربيها ....
    بعدين نام وهو على شكله لبس بجامه كحلي وحاط سماعه وحده في اذنه ويده تحت راسه اللي يشوفه يقول طفل تعبان
    ــــــــــــــــــ
    روان جالسه على التلفزيون
    وجت ريناد وجلست جنبها
    روان::تف على ها الخشه
    ريناد :لاوالله ايش سويت لك يابطه
    روان..انا بطه وتقوم عليها ركض في البيت وصراح
    ريناد دخلت عند امها في الغرفه وجت ورا امها
    روان:ايه ياالخوافه
    اطلعي هنـ...وسمعو صوت الجرس
    عبد العزيز طلع من الحمام ماعليه الامنشفه
    روان +ريناد :ههههههههههههههه ههههههههه
    ريناد:اخس يبه كنك جسم مايكل جكسن
    ريناد:هههههههههه
    ساره:عيب وش ذا الكلام
    روان:امي تدافع عن حبيب القلب
    ساره تلحقهم وركض وصراخ مع الدرج
    روان::رهـــــــــف وجع صما ماتسمعين الجرس ولا شفتي شبيهك توم جيري ماتطفشين من سبيستون اربع وعشرين ساعه
    ريناد::يالله بسرعه قومي وهاتي الريموت
    رهف زعلانه وراحت تفتح
    مين
    انا نهى <للمعلومه نهى وفيصل عيال يزيد نهي سنه وفيصل سنتين>
    رهف تصارح يزيد جـــــــــا
    ريناد:تحذف الريموت في راس روان
    روان:اااح ياحماره
    وركض من يسلم الاول
    ودخلو وسلمو وسهرو الى الساعه وحده
    بعدين الكل راح لغرفته
    روان ماجاها نوم و جلست على النت بعدين نامت وكاعاده نهى تنام معها اذا جت
    ،،،روان تموت في البزران
    وخصوصن البنات دايم تتمنى
    اذا تزوجت تجيب بنت وتنام في حضنها،،،
    ـــــــــــــــــــــــــــ
    صحى خالد الساعه ٤ الصباح مصحصح رايق وصلى ودخل المطبح وسوى حليب وطلع للحديقه جالس يفكر في روان ياترى يجي اليوم اللي احبها فيه افـــــــ وش ذا الحظ الله يهديك يمه مالقيتي الا روان الدلوعه ياربي اكره الدلوعات بس انا وراك ياروان ،،ياربي ودي اعرف عنها كل شي شخصيتها طبعها عندها رمنسيه والا لا
    شد شعره وناضر السماء انا وش معجلني اسئل مها واشوف
    والله لنسيك الدلع ياروانوه،،،
    ـــــــــــــــــــــــــــ
    دخل خالد ولقى امه جالسه تجهز الفطور
    خالد::صباح الخير يمه وحب راسها
    سلمى::احلى صباح من احلى معرس
    خالد::ههههههههه على طول معرس شوي شوي علي يمه لاشوف نفسي ثم اجلس يومين ماأكلم احد
    سلمى::ههههههههههههه
    خالد::دوم هاضحكه يارب
    وين الشغاله ليش ماتجهز الفطور
    سلمى: في المطبخ بس انا ابي اجهزه بنفسي
    خالد:يمه لاتعبين حالك صحتك اهم
    سلمى:لا ياخالد ياولدي انا احب النشاط والحركه
    ـــــــــــــــــــــــــــ
    في بيت ابو يزيد>>
    ابو يزيد وام يزيد ويزيد ونجلا<<نجلا زوجه يزيد محترمه وخلوقه تحب ام يزيد وتعاملها كنها امها ومعلمه رياضيات تحب الدراسه والعلم>> ورهف معهم جالسين في غرفه الطعام
    عبد العزيز::يزيد ياولدي ابي ارسل لك الشهر الجاي معامله عيت تخلص عندك وابيك تخلصها رعيها مستعجل
    يزيد::ابشر يبه انت تامر
    ساره:: كيف الاجواء في الشرقيه
    نجلاء::والله ياخاله حر ورطوبه
    ساره::بس مافيه زي حر الرياض
    عبدالعزيز::الله يعين هااليومين ارتفعت الحراره والدراسه مابقي عليها شي..
    يزيد::البنات ماصحو البارح ماجلست معهم من التعب
    ساره::تعرف عطله وسهر وروان نفسيتها زفت هاالايام عجزت تعدل نومها
    نجلاء::ياعمري عليها البارح اخذت نهى معها تقول يمكن يجيني النوم يوم جيت الصباح اخذ نهى لقيتها ههههههه في حضن نهى شكلها تحفه
    ساره::روان دايم تحب احد يحضنها اذا جت من المدرسه وانا جالسه في الصاله جت بعباتها تقول يمه احضنيني انا تعبانه ثم ريناد ورها وهجيت وخليتم يتناقرون
    نجلاء::هههههه حرام عليك ياخاله
    ـــــــــــــــــــــــــــ
    دقت جوال خالد وشاف المتصل ابو يزيد ناضر جواله
    خير انشاء الله
    خالد::هلاابو يزيد
    عبد العزيز::حياك الله شلخبار
    خالد ::ابد تسرك
    عبدالعزيز::اقول ياخالدياولدي اليوم تجي على الغدا يزيد واهله عندنا وجب اهلك معك
    (اثرت في خالد كلمه ولدي لن ابوه مات وهو في المتوسط وتركه وحيد امه هو ابو العيله كلها)
    خالد::انت تامر يابو يزيد امر
    عبدالعزيز::مايامر عليك عدو
    ....سكرو من بعض
    راح خالد لمه يمه تجهزي
    ابو يزيد عزمنا اليوم على الغدا يزيد واهله جاين
    سلمى::صدق يزيد ولدي جاي
    خالد::وانا مو ولدك والاالدب يزيده اخذ الغلاعني
    سلمى::انت الغلا كله
    خالديحرك راسه:: ياحضي
    سلمى::ههههه والله انك لايق على روان
    خالد::يمـــــــــه انا ماني دلوع
    سلمى::ماقلت دلوع قلت تحب ان احد يغليك ويحبك
    خالد:ليه روان كذا
    سلمى::واقوى بعد
    خالد::كيف يمه
    سلمى::اشوفها قامت تهمك
    خالد::لايمـه مجرد سوال
    سلمى::ههههه لاروان تحب احد يحضنها ويدلعها<<هي قالت الكلام هذا تبي تحبب خالد فيها مادرت انه كرها>>
    خالدفي نفسه والله لتبطين ياروان ماشفتي هاالحركه مني
    سلمى::وين سرحت لي ساعه اكلمك
    خالد::لاابد لاسرحت ولاشي
    بس خبري البنات عن الغدا يمه
    سلمى::ياالله انا ابي اطلع لهن
    ـــــــــــــــــــــــــــ
    ساره :نجلا صحي روان وريناد عشان يتجهزون
    نجلاء:تامرين ياخاله
    وقامت من عندهم وراحب
    طقت غرفه ريناد ودخلت
    رفعت اللحاف ريناد ياالله اصحي الساعه حدعش ريناد: نطت كم
    نجلاء:هههه بسرعه اصحي عندنا عزيمه
    ثم راحت وصحت روان
    قامت روان وأخذت شور
    ونزلت تفطر وجلست شوي مع يزيد ونجلا واستاذنت وراحت لغرفتها ودقت على مها
    مها::مسرع تشتاقين لي
    روان::ايش اسوي احبك
    مها::اهااااه ذبت
    روان::هههههه اقول مها تتوقين اني اذوب زوج المستقبل
    مها::وانتي الصادقه ابو العيال تذوبيه ونص اصلا مايحتاج من يشوف جمالك يذوب
    خالد جالس ورا مها ويسمعها ويقول في نفسه
    تخسي تموت ماذوبتني الدلوعه
    روان::تعالي ترى امس ماسولفت معك زين من اخوك
    مها::وشفه اخوي شحلاته
    روان ::ماقلنا شي ياالله انتضرك باي
    مها:باي.
    خالد:ـــــــــ
    مها:خالد شتسوي
    خالد:ابد جالس اتفرج على التلفزيون
    مها:يعني ماسمعتني
    خالد:: ليه وش اسمع
    مها:لا ابد
    خالد حط على الرياضه وساكت
    مها:ــ اقول خالد وش رايك في روان
    خالد ياطالع التلفزيون::من اي ناحيه
    مها::يعنى ماتفكر فيها
    خالد:وليش افكر
    مها::كازوجه
    خالد::لاماأفكر فيها بس امي خطبتها لي وانا اللي تبيه امي احطه في عيوني <يالله الحين بتروح تقول لها خالديحبك>
    مها::ياااااااااااي روان بتصير حرمت اخوي
    خالد:فرحانه
    مها:فرحانه وبس الابطير
    خالد::دوم
    خالد:مها لاتقولين لها شي
    مها::ليـــــــــش
    خالد:تونا اصبري
    مها::تامر
    ـــــــــــــــــــــــــــ
    بيت عبد العزيز الكل متجمع
    روان لبسه فستان سماوي
    تحت الركبه وحاطه ربطه سماوي وتاركه شعرها الاسود الى نص الظهر طالع شكلها روعه
    ساره::روان روحي جيبي الاغراض برى الشغاله مشغوله
    روان :يمه خلي ريناداو غدير
    غدير:استحي انا ضيفه
    ساره::روان قومي بسرعه تراي طالبه لكن حلاو جواهر لايسيح برا كيفك
    روان نطت:لافيها حلاو
    الكل::ههههههههههههههههههههه
    روان طلعت برا::واااااااي
    شو هاالحر
    يزيد وخالد في المجلس
    خالد::يزيد جوالي وينه
    يزيد:والله ماأدري عنك
    خالد: شكله في السياره
    يزيد:رح جبه
    خالد:سيارتي على باب الحريم
    يزيد:يارجال مافيه احد رح الناس كلها داخل
    خالد قام
    روان تشيل الاكياس وتتكلم
    سوري :لك تئبريني ياأحلى ام في العالم
    خالد تصنم في مكانه ياربي
    من هاذي الاهاذي هي انا شفت وجهها امس
    روان جسمها متناسق وصدرها كبير شوي وخصرها دقيق وشعرها طويل
    خالد ياربي اااااااااااه
    وش ذا الصدر والله انك صادقه يمه اف انا اش قاعد اقول خلني انسها بس مابقى الاهاذي احبها افففف بس هي حلوه
    روان والاانتبهت دخلت
    :جولا
    جولا وين راحت هاذي
    راحت ودخلت الاغراض وطلبت قهوه
    مرت الحريم
    روان:اقول مها تعالي
    ريناد وغدير قامو
    روان:اضن قلت مها انقلعي انتي وياها
    غدير ملقوفه كبر ريناد واللي في قلبها تقوله
    غدير:انا انقلع ياحرمه اخوي
    روان كن احد صاب عليها مويه بارده
    وانسحبت من المجلس
    سلمى::وجع انشاء الله وش ذا الكلام ومين جايبته
    مها:ماتستحين انتي احترمي اللي قدامك
    ساره ترقع الموضوع:وش فيكم على غدورتي بعدين هي ماقالت شي غلط
    غدير:والله ياخالتي اناسمعتهم يوم يتكلمون خالد بس والله ماقصت اني اقولها في وجهه روان انا اسفه
    ريناد::وش ذا الرسميات لااسف ولا شي وياويلك ياغدير ان سمعتك تتسافين حنا من بعض امي امك وخالتو اللي احلى من امي هي امي بعد
    ساره:وجع
    الكل الامها:هههههههههههههههه
    مها قامت وراحت لروان
    روان نزلت الربطه من راسها اف الخبله وش قالت ياربي مابي العصبي هذا
    طق الباب
    روان عدلت جلستها
    ادخل
    مهاجلست جنب روان: روونه زعلتي من كلام الخبله
    روان:ــــــــــــــــــ
    مها:روان خالد يبيك
    روان انصدمدت صدمه ثانيه:نعـــــــــم
    مها:روان والله خالد وامي وامك
    وانا الكل يبيك لخالد
    روان:صح الكل بس هو مايبيني بس يرضي خالتي انا اعرفه
    مها:وربي ياروان انه يقول احطها في عيوني
    روان منزله راسها:ـــــــــ
    مها:وش قلتي ياروان
    روان:مدري يامها خلني افكر
    مها:براحته بس ترى ننتضر ردك
    طق الباب
    مها:ادخل دخلت الشغاله باالقوه والحلاه
    روان::هلا والله بحبيبي <<تقصد الحلاو
    مها:عيب بدري على هاالكلام
    روان:لاوالله وتضربها على راسها باالمخده
    مها:اويلاه عنك ياخلود بتكسر راسك
    روان:بعد حطيتني موافقه ياالدبا
    مها:ههههههه لاوالله انتي الدبا مدري كيف يشيلك خالد اوكيف يلعب معك
    روان تصارح:ياحمـــــــــاره وركض مع الدرج
    سمعتهم ساره:طاح الحطب
    ريناد :طيحت مها
    الكل:ههههههههه
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    الجزء الثاني
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    هل روان راح توافق على خالد؟
    وخالد راح يحب روان او مجرد اوهام؟
    ــــــــــــــــــ


    بعد اسبوعين بدت الدراسه وزيد رجع لشرقيه
    وروان ماهي طايقه قسمها
    تبي علم نفس
    ساره تطق الغرفه روان ياالله تئاخرتي بسرعه قومه
    روان حاطه يدها على عيونا
    ::الحين يمه كم الساعه
    ::الساعه ٦
    روان نطت افففف
    لبست ونزلت تحت ولقت ابوها جالس على العربيه ورهف في حظنه
    روان حبت راس ابوها: صباح الخير يبه
    عبد العزيز:هلا باالجامعيه
    روان:لايبه انا صغيره وش جامعيه رهف قومي ماما تبيك بسرعه روحي
    رهف مسكينه صدقت
    نطت روان وضحك عليها ابوها وحطت راسها في حضنه
    روان:اقول يبه تحبني
    عبدالعزيز:وهذا يبيله سوال
    روان:أخ قهر لو امي هنا ههههههه
    عبدالعزيز:والله امك غاليه عندي
    روان:عساني منحرم منكم
    عبدالعزيز يمسكها مع خدودها ياقومي افطري وراك دوام
    ـــــــــــــــــــــــــــ
    بعدها بسبوع روان تعرفت على وحده في الجامعه اسمها سديم وحبتها حب مو طبيعي اكثر من اختها ريناد
    طبعا مها في كليله ثانيه مها تحب الانقليزي ودخلته
    ـــــــــ
    روان تدق على سديم
    سديم:هلا بروحي
    روان :ياعمري انتي كيفك شخبارك
    سديم:تمامو
    روان :اقول بكره داومين
    سديم:اكيد
    روان:انامالي خلق ماراح اجي
    سديم:ليـــــــــه يادبا وانا
    روان :انتي وش هههههه
    سديم:تدرين ماني دارسه
    روان:ليش
    سديم:ماأعرف احد تخيلي روان اول يوم قبل اعرفك بغيت اموت من الطفش احس اني في غربه مالها حد بس ربي رزقني فيك
    روان:هههههههه ياعمري ياسلمو
    سديم:اجل روونه نتقابل السبت ابوي يناديني
    روان:ههههه باي
    وسكرت روان ونزلت تحت
    ولقت اهلها كلهم تحت وحست فيه شي غريب
    جلست روان بعدين قامت ريناد ورهف وراحو
    روان مسكت بطنها حست بشي
    ياربي ياربي صبرني
    عبدالعزيز:روان حبيبتي تعالي جنبي راحت وجلست وهي زي الاطرش في الزفه
    ساره امها ساكته ولاقالت ولاكلمه
    عبدالعزيزاشر لساره وقامت وصعدت فوق
    روان:يبه اش صاير يزيد فيه شي
    عبدالعزير:لاابد كل خير يابنتي بس انتي كبرتي
    روان تحط اصبعها على فم ابوها :لايبه انا دلوعتك وبكت وحطت راسها على صدره
    عبد العزيز:روان يابنتي ياروح ابوك مافيه شي يبكي اسمعيني عندي حكي ابي اقوله لك
    روان تمسح دموعها:انت تامر يبه كم عندي ابو في هاالدنيا
    عبدالعزيز:روان يابنتي الله يرضا عليك خالد ولد خالتك طالبك وشاريك هو رجال ماينعاب دين واخلاق
    والله يابنتي اني ادعي ليل نهار انه يكون من نصيبك لين ربي استجاب دعوتي وامك تبيه ولد اختها وامن لنا من البعيد اللي مانعرف عنه شي
    روان اقتنعت من كلام ابوها
    روان:ـــــــــ
    عبدالعزيز: السكوت علامه الرضا
    روان:اللي تشوفه يبه
    عبدالعزيز:الله يوفقك يابنتي
    واشوف عيالك وادلعهم مثل مادلعتك
    روان حمرت خدودها وابتسمت
    بعدين رقت فوق ولقت ريناد
    على سريرها ونطت عليها
    مبرووووك كلوششششش
    روان:اششش بسك اسكتي الناس كلها درت
    ريناد:ههههه اصلا كل درى قبلك
    روان استحت :اقصد الجيران
    ريناد:حلوه التصريفه
    ترى بكره ننزل للسوق ونختار الفستان انا بختار الملكه الاسبوع الجاي
    روان:نعـــــــــم من محدد ريناد:خالد وابوي
    روان:افففف طيب ابي انام
    ريناد:طرده
    روان:فهمتها على الطاير
    صكي الباب معك
    طلعت ريناد
    دقت روان على سديم
    وحكت لها كل شي
    وهدتها سديم قالت لها هاذي سنه الحياه
    ــــــــــــــــــ
    اليــــــــــــــــــوم الملكه
    الظهر ريناد:روان قومي
    ريناد اطلعلي الله ياخليك مالي خلق
    ريناد:نعم قومي اخذي شور بني نروح للمشعل
    روان فزت :هـــــــــاه ريناد مابي مابي وبكت
    ريناد:روان مافيه وقت للبكى امي لاتشوفك وتاخذ في خاطرها
    روان قامت ومسحت دموعها
    شافت نفسها في المرايه وتنهدت ياالله عجزت اتقبل فكره اني مزوجه فكيف بخالد
    ....ـــــــــ....
    روان لبسه فستان وردي قصير من قدام ومن ورا طويل وتوب بدون اكمام
    ومزينه كيرلي في شعرها
    وميك اب خفيف مع شدو وردي بسود مسحوب على خفيف وروج وردي وحمره خدود خفيفه
    ــــــــــــــــــ
    خالد طلع من غرفته لبس شماغ ومكشخ حصوص مع السكسوكه والفم الوردي
    والحواجب الاقواس رجوله صدق <<للمعلومه خالد رياضي وجسمه خيالي>>
    غدير ومها يصارخون
    امه سلمى:بسم عليك ياولدي
    خالد:وش رايكم
    غدير:تحفـــــــــه
    مها:بس روان احلى منك
    خالد ينزل جزمه ويحقها
    وهي تركض
    غدير:امحق عريس
    خالد:هههه يابسرعه اطلو انتضركم برا
    غدير:مستعجل بتشبع منها
    خالد:هههاي وش حارك تبين العرس هاه
    غدير: كل تبن ... ورقت فوق وهي مستحيه
    خالد: يمه وش اسوي اذا دخلت عليها ترى ماأعرف شي
    سلمى:ههههههه الظاهر بريطانيا نستك عادتنا
    اول شي سلم عليها ولبسها الشبكه
    خالد في نفسه اف وش ذا الحظ اسلم على الدلوعه ثم تشوف نفسها
    ـــــــــ::::
    راحو لبيت ابو يزيد
    وجابو الملاك وملك عليهم
    يزيد :خالد ياالله تعال شف مرتك
    دخل خالد مجلس الرجال
    روان جالس على سريرها
    ومها عندها جالسه تقرا عليها
    دق جوال روان
    روان:هلا يزيد
    يزيد:انا جاي لغرفتك اذا عندك احد خليله يطلع
    وسكر روان قالت لمها راحت مها للحمام اعزكم الله ودخل
    يزيد انبهر في جمال اخته
    وحب راسها وبارك لها
    روان خايفه قلبها يرقع
    يزيد:روان يله
    روان:وين
    :زوجك تحت يبي يشوفك
    روان في نفسها لالا ماأبيه اخاف يضربني العصبي
    بس تعوذت من الشيطان ومشت مسك يزيد يدها
    ودخلها المجلس
    خالد شاف ملاك في الارض
    وقف مايدري ايش يشوي
    يزيد جلس روان جنبه
    وبارك لهم وطلع
    وصك الباب معه
    خالد يناضر الباب
    وروان منزله راسها
    صمت فضيع لمده دقيقتين
    خالد غير أتجاه نضره على وجهها ولفت انتبهاهه حبت خال بين خشمها وفمها ملفته مره ومحليتها
    روان وجهها الوان من نضراته
    لها
    خالد تذكر كلام امه سلم عليها كيف اسلم ياربي
    مسك راسها وباسها مع جبهتها روان ولعت ماناضرته ابد ولاشاف عيونها
    خالدبصوت اقرب للهمس: روان
    روان:ـــــــــ
    خالد مسك وجهها ورفعه وتلاقت عيونهم
    خالد في نفسه ااأااأاإه ياعيونك صد عنها وطلع الشبكه ولبسها
    قال لها مبروك
    بس هي ماردت
    خالدياحاول يستفزها: طرما
    روان استجمع قوها وناضره نضره كره نفسه بعدها
    خالد:ماقلنا شي نمزح
    روان خلاص ماعاد فيها صبر من الصباح نفسيتها تعبانه وهذا اتعبها زياده ونزلت دموعها غصب عنها بدون ماتطلع صوت
    خالد ندم
    روان
    روان من سمعت اسمها في فمه زادت دموعها
    قرب بيمسح دموعها بس هي اسرع زحفت يده بس هو اقوى مسك يدها وباسها
    روان بصوت متقطع::كفايـ ـــ ــ ــ ـ ـه
    خالد جن جنونه من سمع صوتها
    خلاص امسحي دموعك وش يقولو الناس الحين متضاربين
    روان في نفسها بس الناس هامينك وانا لا
    مسحت دموعها وجت بتطلع
    خالد:روان
    روان:ـــــــــ
    روان انا اسف
    روان ماعبرته وطلعت وتركته
    خالد افف انا قايل من البدايه دلوعه اففف يارب صبرني
    عليها
    ـــــــــ
    بعد ماراحو الحضور الكل نام الاثنين مجافيهم النوم
    كل واحد تمدد على سرير
    بملابسه يفكر في الثاني
    روان قامت تاخذ شور
    وخالد راح لمها وطق الباب
    مها ادخل
    دخل خالد
    مها:هلاباالمعرس
    خالد:ههههه مهاوي ممكن خدمه صعنونه ابي رقم روان
    مها:ياعيني هههه هذا الجوال
    أخذ الرقم وطلع
    روان تو خلصت من الاستشوار
    وجلست تقرا قران
    دق جوالها
    بس طنشت ماعرفت الرقم
    دق مره وثنتين وثلاث
    ماردت
    جتها رساله
    روان ردي انا خالد
    ماردت
    ارسل لها روان مو اطيب لك ردي
    على كيفه هذا مصدق عمره انه اذا صار زوجي يتحكم في
    دق ماردت
    راح لمها واخذا جوالها
    ودق منه
    دق جوال روان
    هي عارفه انه خالد ردت تشوف وش يبي
    روان بصوت هادي:هلا
    خالد::على راسك ريشه
    روان:ـــــــــ
    خالد:اتكم انا اسمعي ياروان انا لما اتكم محد يطنشني ســـــــــامعه
    روان:ـــــــــ
    خالد:عيد الحركه هاذي مره ثانيه وشوفي وش يصير لك
    روان:ـــــــــ
    خالد:اشك اني متزوج طرما
    روان سكرت الخط في
    وجهه
    خالد:حماره والله لكسر راسك
    ..افف هاذي اول مكامله بس الغلط مني احسن ابي انسيها الدلع..
    ـــــــــــــــــــــــــــ
    ودي ابكي لين مايبقى دموع
    ودي اشكي لين مايبقى كلام
    من جروح صارت بقلبي تلوع
    ومن هموم حرمت عيني المنام
    الساعه ٢ روان ماجاها نوم
    تمسح دموعها ياربي حبيته
    ليه حبيته الله ياخذ هاالقلب
    اااااه بس صوته ياسرني ياربي انا ليه حبيته وهو ولاعبرني ياربي ليه حضي كذا
    روان مانامت طول الليل
    نزلت تحت تبي تاكل شي من امس ماكلت
    لقت امها صاحيه
    ساره:روان صحيتي
    روان:ايه
    ساره حست ان بنتها فيها شي بس حبت تسكت: ياالله يمه تعالي افطري
    ــــــــــــــــــــــــــــــــ
    بيت ام خالد
    مها:صباح الخير يمه
    سلمى:صباح النور روحي صحي خالد
    مها:ههههههه خالد مو في حالك
    سهران مع روان
    سلمى::الله يهنيهم
    ــــــــــــــــ
    روان راحت فتحت
    ايميلها لقت سديم
    روان:اه يسديم جيتي
    في وقتك
    روان قالت كل شي لنها تحس انها صندوق اسرارها وخفف عنها
    ــــــــــــــــ
    بعدشهر
    على ابطال قصتنا
    خالد يتصل في روان
    وهي ماترد عليه
    لنه كل مره يجرحها
    وهي تتعلق فيه
    ــــــــــــــــ
    اليوم الخميس:
    الكل متجمع في بيت ام خالد
    يزيد واهله جايين
    ــــــــــــــــ
    بيت عبد العزيز:
    ساره:نجلا يابنتي تكفين روحي حاولي في روان خليها تروح لاتفشلني في خالد
    نجلا:ليه هي تعبانه بلعاده تستانس اذا رحنا لمها
    ساره:والله مدري بس روحي حاولي فيها من يوم الملكه نفسيتها زفت
    نجلا:بروح لها واشوف
    روان جالسه على كرسي التسريحه وحاطه راسها على الطاوله سرحانه
    ياربي انا اش سويت لك ياخالد
    طيب هو لو يكرهني كان ماأخذني افف يمكن خالتي غاصبه بس هو رجال محد يغصبه انا من البـ... طق الباب
    روان تعدلت
    ادخل
    نجلا:الحلو صاحي
    روان:ابتسمت
    نجلا:روان وربي اشتقت لسوالفك وردك علي روان تذكري اذا قلت لك الحلو صاحي
    قلتي لانايم روان انا اختك الكبيره احكي قولي اللي في خاطره لاتكتمين
    روان::نجلا انا مافيني شي
    نجلا::على ها الكلام طيب ليش منتي رايحه لبيت خالتك
    روان:سكتت بعدين قالت
    بكره عندي امتحان ومالي خلق
    نجلا:مالك خلق على خالتك وبناتها لك شهر مارحتي لهم
    روان :نجلا والله تعبانه ومصدعه
    وابي انام لاحد يصحيني
    نجلا:براحتك وطلعت
    روان قفلت الباب
    وجلست لين راحو
    ــــــــــــــــ
    بيت خالد
    يدق الجرس
    خالد فز قلبه اكيد خالتي وطلع يفتح الباب
    خالد:يزيد هلا والله
    يزيد منحرج يوم روان ماجت:
    هلابك
    ساره:وشلونك ياولدي
    بخير ياخله هلا برهوفه وسلم على رهف وشاف حرمتين دخلن
    خالد:كلكم جيتو
    يزيد:ههههههههه لاالحبايب ماجو
    خالد انقهر:ليش
    يزيد دخل حس ماله داعي
    ساره:والله ياخالد لها شهر وهي تعبانه ماهي راضيه تروح للمستشفى ولاتقول لنا عن اللي فيها
    خالد حس بتئانيب الضمير
    اااه يارون بس احس هي دلولعه وتستاهل
    دخلو داخل
    ــــــــــــــــ
    مها :هلا والله انور البيت
    رنياد:منور بهله
    سلمن على بعض
    غدير:وين روان ليش ماعاد تجينا
    نجلا ترقع الموضوع:عندها امتحان صعب بكره وتقول بوسي لي مها وغدير وتعذري لي منهن
    مها تعرف عن روان لن روان ماتخبي عن مها شي قالت:الله يعين
    نجلا تطمنت:امين
    ــــــــــــــــ
    مجلس الرجال
    خالد عجز يرتاح
    جلس جنب يزيد
    خالد:اقول ابو فيصل طلبتك
    يزيد:امر تم وصلت
    خالد:ابي مفتاح بيتكم
    يزيد:ليه فيه شي
    خالد مستحي: لابس ابي اشوف روان واجي
    يزيد:تامر خذ
    خالد :لو مافيه رجال حبيت راسك
    يزيد:كل هذا عشان روان
    خالد:هههه لجل عين تكرم مدينه
    وطلع
    ــــــــــــــــ
    خالد فتح الباب
    البيت هدو حتى الشغاله ماهي موجوده هاذي ماتخاف
    روان منسدحه٠ على سريرها عليها بجامه بيضا فيها رسومات بالحمر ولامه شعرها كله بربطه بيضا
    وحاطه يدها على عيونها
    وفاتحه الابتب على التسرحه
    دايم هاذي حركتها وطفي الانور بس الابجوره ومشغله اغنيه
    تــــعال ومابــــقالي يوم
    بغيــــابك يصبرني
    أخــــــــــــاف اموت من شوقــــي وانت مطول غيابك
    تــــــــعال وكل شي يصادف
    في بعدك يذكرني دروبك ضحكــــتك طاريــــك وريـــــــــح العطر في ثيــــابك
    انا وين ابتــــعد عــــنك وعيــــــــــــــــــــــــــــــــــــونك تحاصرني
    خالد سمع الصوت وقف ورا الباب اكيد هاذي غرفتها
    خالد اطق افف لاأكيد بتقفل الباب اذا عرفته انه انا
    خلني ادخل
    فتح الباب بــــهدوء
    الجو خيالي بس مايشوف زين ياالله ياروان اذا هاالاغينه مقصوده لي والله لاحطك في عيوني
    روان :جولا كم مره قلت طقي الباب روان تكلم وساعدها علي عيونها
    خالد التفت لصوت شوي ويدوخ
    مسترخيه بجسمها كلــــه
    يبلع ريقه وعذابك ياخالد
    خالدبصوت هادي وهمس عشان مايخوفها: ر وا ن
    روان فزت منو انت
    خالد جا جنبها
    وهي ماعرفت انه خالد لنها مغطه عيونها لها فتره
    روان تصارخ :ابــــــــعد ابعــــد
    الله يخليك
    خالدشغل الانور:روان اش فيك انا خالد
    روان تبكي::وانـ ـ ــ ـ ـت مم منيـ ــ ــ ــن طلعت وغطت وجهها وبكت
    خالد شاف ضعفها وانكسارها
    وغصب عنه ضعف
    خالديمسح شعرها :: روان٠
    روان:تبكي
    خالد خــــــــلاص ماعاد يستحمل
    ضمــــــــــــــــها لصدره
    حاولت تبعد بس هو أقوى منها مسح على شعرها
    خالد :روان خلاص كافي
    روان تبعد عنه لنه عذبها
    بريحت عطره خلاص شوي وتدوخ
    فكها خالد
    جلست تمسح دموعها
    خالد::روان انا جيت هنا عشان امي وخواتي ليش ماتجينهم هم يحبونك وش ذنبهم على اللي بيني وبينك
    روان:ــــــــــــ
    خالد:روان تكلمي قولي شي
    من ملكت عليك ماسمعت صوتك الا مرتين
    روان:ــــــــ
    خالد::براحتك بس ماني طالع من هنا الا اذا رديتي علي
    روان:ــــــــ
    خالد يلطف الجو:حلوه غرفتك من مختارها
    بس الابتب مو حلو
    روان رفعت راسها تناضر
    بعدين نزلته
    خالد ابتسم::روان بتكلمن والا اخذك وادور فيك
    روان وقفت بس مسكها
    من كتوفها
    روان::خالد خلاص فكني كافي٠
    خالد انصدم::ماني فاكك لي تعطيني خبر
    روان::بكره
    خالد::وعد
    روان:هزت راسها
    ::نشوف
    ياالله انا طالع
    روان رمت نفسها على السرير وصياح كل هذا عشان اهله اناعارفه انه مايحمل لي مشاعر
    روان دقت على سديم
    بس سديم ماهي احلى منها سديم امها ميته وعايشه مع ابوها وزوجته الشريره وخوانها كلهم عيال يضربونها ماكنها اختهم
    ــــــــــــــــــــ
    في الجامعه
    سديم::روان تخيلي ان عندي ام
    الله وناسه ٠
    روان::سديم هاذي حكمه ربنا
    سديم::البارح أحمد اخوي ضربني لين ماعت اتحرك من ضهري
    روان:ليــــش
    ::محمد اخد جواله ويحسبه انا
    ::ياعمري ياسديم وابوك وين
    ::ابوي هه ابوي يحبني ويموت في بس عمتي تكرهني وترسل عيالها علي يضربوني لدرجه انه يغمى على بعدين ضهري احس فيه شي اذا قمت من النوم ماأقدر اتحرك منه
    :::روحي للمستشفي ياغبيه قولي لبوك مو تسكتين لين يقضو عليك
    :::تصدقين روان اني ودي اموت
    ::استغفر الله
    ::الدنيا هاذي مافيها راحه حرمتني من امي ومن عبدالرحمن
    تخيلي انا اموت في ولد عمتي وهو بعد بس زوجه ابوي راحت وقالت لهم سديم ماتبي عبدالرحمن وأخوي خطبها ووافقت
    ::حسبي الله ونعم الوكيل
    الله ياخذهــــــــا
    ــــــــــــــــــــ
    بعد شهر
    روان صارت تروح لخلتها
    وخالد ماصار يدق عليها لنها ماترد عليه
    خالد::يمه انا عندي انتداب في شهر ثمانيه في لندن لمده شهر
    وابي اخذ روان معي
    سلمى::كيف تاخدها
    خالد منسدح على رجل امه ::ابي اقدم موعد الزواج في بدايه سبعه
    امه تلمس راسه عليك حراره والبنت متى يمديها تجهز
    ::ماله داعي يمه انا ابيها كذا انشاله بدون شي
    امه تضربه على راسه بخفيف::
    استح
    :::هههههه يمه ماقلت شي دقي على خالتي وقولي لها وانا بقول لعمي
    :طيب قم عني بدق عليها
    ::وش له داعي تعبين عمرك ياالغاليه انا اقوم وادق
    قام خالد وجاب التلفون ودق
    وعطاه امه
    خبرتها
    ــــــــــــــــــــــــ
    ساره:::تصك التلفون
    ريناد:من تحاكين يمه
    ::ابد خالتك
    ::شخبارها خالتي ياهي واحشتني
    ::والله ماعليها وتقول الزواج في بدايه سبعه
    ::واااااو وناسه بروح اخبرها
    وتركض
    ساره:تعــــالي الله يعين
    ــــــــــــــــــــــــــــ
    روان جالسه تقرا روايه
    وينفتح الباب بقوه
    روان وقفت بسم الله
    ريناد تحضنها مبروك مبروك ياأم ريناد
    روان::اش مبروكه
    ريناد:: علي ياروان زواجك بعد ثلاث اسابيع وانا اخر من يعلم
    صــــــــــــــــــــــــدمه
    روان:نعــــــــــــــــم
    من قاله
    ريناد::خالد قال لخالتي وهي قالت لمي
    روان ::ريناد اطلعي الله يخليك
    ضاعت الابتسامه في وجه ريناد هاذي وش فيها مفروض تضحك وهي محزنه اه متى اعرس بس خخخ
    طلعت ريناد
    روان اخذت جوالها
    ارسلت:خالد ليه تسوى في كذا على الاقل خبرني مو تصدمني قدام اهلي
    ارسل:انتي رديتي علي عشان اخبرك
    ارسلت::بس مو على كيفك تحدد
    خالد شاف الرساله واستانس
    ارسل لها ::الا على كيفي لواجي الحين بعد واخذك بشعرك
    ارسلت::حمااااار
    ثار دمه
    ارسل ::انا حمار اقسم ماأتركها لك
    روان خافت ماردت لنها عرفت انه معصب
    دق عليها
    ماردت واغلقت الجوال كله
    خالد خوافه
    طلع من غرفته ضايقه فيه الدنيا يارب مدري وش نهايتي مع روان نفسي اعرف انا حبيتها عجزت احدد موقعي معها
    ركب سيارته وشغل الراديو
    ضــــــــــــالم
    ضــــــــــــالم
    ضالمني
    وبلاسبب تضلمني
    انا اللي جيتك عاني
    وانت بحبك تضلمني
    ماتت احلى الاماني
    بروح الحب الفاني
    سكره اف دايم على الجرح
    شكلي حبيتها لالا ماتوقع
    ليش ليش ياروان انا حمار ليه ويضرب قلبه اااااااااااخ
    ــــــــــــــــــــــــ
    روان ماهي احسن منه
    بس هاالمره مابكت لنها تحس ان في ناس اقوى منها زي سديم وايمانهم بالله قوي ماتنزل دمعه عشان الدنيا
    استغفرت ربها وقامت تصلي
    ــــــــــــــــــــــــــــــــ
    الجــــــــــــــــزء الثالث
    ــــــــــــــــــــــــــــــــ
    انا حطيت الاجزا طويله
    عشان محد يمل مو كل شوي جزء تسمج كذا خخخ
    ــــــــــــــــــــــــــــــــ
    بعد اسبوعين
    اليوم اخرامتحان لروان وسديم في الكليه خلاص بعدها عطله
    روان عند بوابه الكليه
    تبي تودع سديم وتطلع روان حاسه ان هي وسديم هذا اخر يوم لهم سديم ضمت روان وتعلقت فيها وصارت تبكي زي الطفل اللي بيفقد امه
    وروان زيها صياح لدرجه ان البنات صارو يناضرون فيهم
    سديم اول مره تبكي
    سديم:روان لاتنسيني وادعي لي
    روان::سديم انتي اختي اللي ماولتها امي ترى والله لزعل اذا ماجيتي على زواجي
    سديم::وانا اترك اختي في يوم زوجها هههه
    روان تمسك خدها::ايوه اضحكي كذا اشوف
    المهم ودعن بعض
    ــــــــــــــــــــــــ
    روان دخلت البيت
    على طول لغرفتها تبي تعيش اخر اسبوع فيها لن بقا اسبوع على زواجها
    ساره::روان يمه الغدا
    روان::يمه مالي نفس ابي انام
    احس لي اسبوعين مانمت
    راحت لغرفتها
    وطلعت مذكرت سديم
    اللي معطتهياه ذكرى
    ماليتها سديم من الشعر
    وكاتبه في اول صفحه
    يمه وينك عذبتني الليالي
    ليتك تشوف الحال كيف منصاب
    ليتك تشوف الهم واوضاع حالي
    ليتك تشوف الدمع وشلون سكاب
    ليتك تشوف اللي بعدك جرالي
    حتى الفرح يايمه وياك قد غاب يمه شفت الويل وانا لحالي
    تركتيني للوقت ولضيم الاقراب العيش من دونك والزمن ماهنالي
    موحش بدونك يابعد كل الاحباب
    روان نزلت دموعها عصب
    اه ياسديم لو في يدي رحت انا وياك في كوكب مافيه الاانا وانتي نلعب ونستانس على كيفنا
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
    بعد اسبوع
    اليوم زواج
    خــــ روان ــــــــــــــالد
    الساعه تسع الصباح
    سلمى::خالد ياولدي افطر وروح شف القصر محتاجين
    شي نزودهم
    خالد:: انتم اهم همه اذا ناقصكم شي لني سافر بعد بكره
    سلمى :الله يحفضك ياولد مانقصا الا انا نشوفك مبسوط ومستانس مع زوجتك
    ــــــــــــــــــــــ
    بيت عبد العزيز
    عبدالعزيز وساره جالسين في الصاله
    عبدالعزيز::اليوم ياساره بنفقد عصفوره البيت
    ساره ::الله يسعدها حبيبتي
    يزيد جاي يمشي::وانا ماني حبيبك
    ساره::الاحبيبي ونضر عيني
    يزيد::وابوي وش
    ساره:ولاشي انت اغلى
    يزيد::يبه تزوج وحده تحبك
    عبدالعزيز::انشا الله
    ساره::تقوم عليه اليا الكلب
    يزيد يركض ههههههههه
    ــــــــــــــــــــــ
    ريناد صحي روان
    روان روان ياالله قومي
    لارد
    ريناد تفتح الستاره
    كلككلوششششش
    نجلا:ههههههههه
    روان قامت مفزوعه::وش فيه وش صاير
    ريناد تعلك علك::لاابد ماصار شي بس خالد في انتضارك
    روان::كلبه وتقوم عليها
    طلعت ريناد تركض وتضحك
    روان :اف بنام
    نجلا :روان الساعه ثنعش قومي اخذي شور وانا بجيب الغدا هنا
    روان:ـــــــــــ
    نجلا :يابسرعه عشان نروح للمشغل
    روان نزلت دموعه: نجلا انا خايفه
    نجلا تضمها ::كلنا مرينا زيك خفنا وبكينا بس بعدها تحلى الحياه
    روان :بس انتي غير نجلا انا في
    وسكتت
    نجلا خافت:: وش فيك
    روان نزلت دموعها::انا ماصلي
    نجلا::هههههههه بس
    روان:مافيه شي يضحك
    نجلا:بس هذا اللي مخوك كثر بنات جتهن ليله زواجهن بعدين احسن لك وغمزت بعينها
    روان:ترا بطردك مع ريناد
    نجلا::ههههه لاتوبه يابسرعه اجي القاك مخلصه عشان نطلع للمشعل
    راحت نجلا تجيب الغدا
    وهي تضحك
    ساره:ها صحت روان
    ::ايه صحت ياخاله
    ::وشلون نفسيتها
    ::معليها بروح اتغدا معها
    ::الله يرضا عليك يابنتي
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
    طلعن للمشعل مع السواق
    ريناد لبسه فستان أحمر توب وجامعه شعرها كله و حاطه ورده حمرأء في شعرها طالعه خيال
    ونجلا فستان ليلكي ومسويه بوف في شعرها
    ورهف ايبض طالعه كتكوته
    جينا لروان لبسه فستنها الابيض
    توب فيه من الصدر الى تحت خضرها شريطه بلمعه فضي وجامعه نص شعر فوق ومنزله الباقي عشان يستر ضهرها روان طبعن رفضت تصبع شعرها لنها تحب الطبيعه
    وحاطه شدو اسود مع وردي في لمعه شوي ومكياج بشرتها خفيف لنها ماتحب تثقل وروج
    وردي ونقشتها خيال ناقشه يد وحده باالحنا وعلى كتفها في يدها الثانيه شوي نازل على صدرها وطالعه فته صدق
    ــــــــــــــــــــــ
    الساعه ١١
    روان:ريناد جيبي جوالي
    فتحت جوالها لقت عشر مكالمات ورساله وارده
    كلها من سديم والرساله
    روان ياقلبي مبروك عليك
    وربي اني شاريه فستان
    ابي احضر بس جدتي تعبانه وتبيني وانا الحين مسافره لحايل لاتزعلين ياقلبو
    ليله هنيئه في احضان خالد>>
    روان ضاق خلقها بس عصبت على الجمله الاخير طيب ياسديموه اوريك اه متى اشوفك في مكاني الليله
    رنياد:روان ياالله بدت الزفه
    روان:لالا تكفون مابي وين
    وين
    نجلا:ياالله سمي بالله
    مها دخلت عليهم
    مها:روان شوفي خالد رفض يرقا فوق قال تحت احسن انزلي وانا معك
    روان:مهـ ــ ـ ا
    مها تاخذها بيدها
    نزلت ابها مع الدرج الخلفي
    ودخلت على مسيقا هنديه هاديه مختارتها مها
    روان رفضت تمشي لوحدها
    وجت معها امها الكل يضارخ ويصفق ساره تمسح دموعها٠
    جلستها على الكوشه الله عباربه عن كرسي واحد كبير شوي سماوي مع طاوله ضغيره
    عليها ورد وعصير
    بعد خمس دقايق دخل
    خالد عليه بشت اشود
    طالع تحفه حصوصن البشت على اكتافه خقق البنات والكل يحسد روان وهي ولاعبرته
    منزله راسها
    مشى ومشت معه امه وغدير ومها وصراح وتصفيق
    على اغنيه الوسمي لاتروح
    خالد ماعاد يقدر يمشي من شافها جا قدامها وقبل راسها
    خالد:مبروك
    روان:ـــــــــــ
    روان في نفسها خالد ابعد قتلتني قربك جنني
    خالد في نفسه حتي يوم زوجها عنيده بس حلوه
    رقصت امه وخواته
    وساره بس تنزل دموعها حلمها تحقق
    ــــــــــــــــــــــ
    طلعتهم مها لغرفتهم اللي فيها الكوشه الكبيره عباره عن غابه فيها عصافير وورد طبيعي
    صورن مها وغدير معهم وطلعو
    سكوت لمده دقايق
    المصوره واقه
    ياالله نبلش تصوير
    خالد هز راسه
    المصوره:هلاء فديو بدكو تئطعو التورته
    وقطعوها
    روان قايله للمصوره لا تقولين اكليه وهو حتى لني مابي الحركه هاذي
    قالت لهم المصوره
    اقفو وقف خالد بس روان
    جالس
    المصوره:يالله ياروان راح الوئت
    قامت روان
    ::خالد أرب منا شوي
    روان منزله راسها
    ::خالد امسك أيدها وبوس رسها
    خالد سوى الحركه وهو طاير من الفركه
    المصوره::خالد حط جينك على جبيها وابتسمو
    ::خالد ارتفعت حرارته مايقدر يبتسم هاذي ماترحم
    روان ذابت من انفاسه الدافيه على خدها
    ::حط ايدك على خصره
    حطها خالد وهو وده يدخلها في صدره
    ::ياالله هلاء ابتسمو
    ابتسم خالد
    ::ياالله ياروان
    ابتسمت بعدين صورت
    خالد تخدر ماحس الابحركه روان اف يعني انتهت يا الله
    صورو كذا صور بعدين طلعو للفندق
    ــــــــــــــــــــــ
    دخلو الفندق ودخلت روان
    الغرفه على طول ملت من الفستان من العصر وهو عليها
    نزلت عباتها ناضرت شكلها في المرايه
    روان ماتوقع انه انا شكلي متغير بس هاذي كيف اطلعها تقصد الطرحه حقت الفستان
    فكتها بصعوبه
    جلست على الكرسي
    هذا وين راح
    ماحست الابمقبض الباب
    يتحرك روان خافت ووقفت
    خالد دخل ماعليه الاثوب
    منزل شماغه في الصاله
    شعره كثيف لنص رقبته
    روان داخت يوم شافت عيونه
    خالد وقف قدامها يناضر شفايفها ورقبتها ثم صدرها
    نفض الافكار اللي في راسه وحب ينتقم مسك كتوفها
    خالد::من الحمار
    روان::ـــــــــــ
    خالد:اشك انهم مزوجيني وحده صما وبكما يهزها تكلمي
    روان مسكت نفسها عشان ماتبكي هي وعدت نفسها ماتضعف قدامه
    روان:ـــــــــ
    خالد يحس ان اكتافه قطن مو اكتاف بعدين فكها وطلع
    خالد شد شعره اف انا ايش سويت اخذها من بيت اهلها واتطنز فيها مو من طبعي بس
    من اشوف جمالها ودي اقتلها
    ياربي قلبي نبض و يحط يده على قلبه هذا حبها بس انا لا
    روان مسكت نفسها
    ودخلت واخذت شور يهديها
    وطلعت و استشورت شعرها
    ولبست بجامه ساتره
    لونها بيج مسكت نص شعرها
    وجلست على السرير
    خالد طلب عشاء
    وجاء يناديها
    دخل الغرفه لقاها ضلام شغل النور
    خالد:روان تعالي تعشي
    روان: مابي
    خالد جا ومسك يدها تقاومه بس هو اقوى وجلسها على الكرسي وماتكلم
    خالد جلس ياكل بعدين شرب عصير
    وقام
    خالد:انا بتسبح وانام اذا خلصتي شيلي الاغراض
    روان:ـــــــــ
    خالد مشى وتركها
    روان تئكدت انه راح
    واااو جوعانه بس مالي نفس
    شرب كاس عصير وشالت الاغراض
    دخلت الغرفه سمعت صوت المويه
    وين انام الحين ياالله ودي اعرف ليه يعاملني كذا
    طلع خالد ينشف شعره
    وصدره مكشوف
    روان وجهها طماطه مايستحي هذا
    خالد ابتسم يوم شاف رده فعلها ولبس بلوزته
    جا وجلس على السرير من الجهه الثانيه
    روان طار قلبها وقفت
    خالد ساكت ويناضرها
    مشت بتطلع لصاله
    خالد:سكري النور
    سكرته وطلعت
    روان مشت بهدوء جلست على كنب الصاله اف الحين كيف انام السرير واحد وين انام
    انسدحت على الكنب
    تفكر في امها واهلها
    وسديم ياالله ياسديم
    لك وحشه ودي اكلمها
    ناضرت الساعه ٣ تمام
    الوقت متاخر خليني انام احسن لي ماحست الاهي نسابع نومه وخالد مثلها
    ــــــــــــــــــــــــــــــ
    ريناد راحت ونامت في غرفه روان وصياح تبكي عليها وتشم مخدتها
    ريناد وينك ياروان شهر مابشوفك ااااه روان لاتروحي
    من اشكيله ليه ياروان انا احبك
    *بصبر على فرقاكم مهما تمر سنين*
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    الساعه ٩ صحى خالد شاف ماجنبه احد وين راحت هاذي
    لايكون مانامت ورحلتنا الساعه٠ ثلاث
    دخل وتوضا وصلى طلع لصاله٠
    لقا التلفزيون شغال وهي نايمه على الكنب كسرت خاطره
    بس شكلها تحفه وحاطه يدينها على بطنها
    سحب بهدوء الطاوله وجلس
    عليها يتملها حوجبها دقيقه رمش كثيفه خشم صغير
    فم وردي لفت انتباهه حبت الخال اللي بين خشمها وفمها
    غريب موقعها بس محليتها زياده
    ونص شعرها جاي على رقبتها حس انه مضايقها مد ايده بيرفعه بس خاف انها تصحا
    بعد مده طويله وهو يتئملها
    وقف
    خالد::روان روان
    تحركت
    ::روان
    روان حطت ساعدها على عيونها عشان النور::ممممممم
    خالد اعجبه حركتها كنها طفل
    ::ياالله اصحي الساعه ٩ صليتي
    روان فزت وقلبها دق بسرعه
    تذكرت انها ماهي في غرفتها
    خلست وعدلت شعرها
    وقفت
    ودخلت الغرفه اخذت شور بسرعه قبل يدخل ويشوفها انها ماتصلي
    طلعت مالقت احد لبست فستان صباحيتها وردي تحت الركبه شوي ناعم مره الضهر كاشف
    والصدر شوي رفعت نص شعرها عشان توضح النقشه اللي على كتفها
    وجزمتها كعب مع ربطه على السيقان
    دخل خالد يخبرها انه امها وأمه بيجون بعد شوي
    بس ضاع الكلام اللي في فمه
    روان مانتبه لها تحط روج
    خالد وقف يتملها
    بعدين قال
    ::روان
    روان لفت عليه
    ::تعالي افطري الفطور في الصاله انا طالع مشوار خمس دقايق وراجع
    روان هزت راسها
    خالد جا بيطلع بعدين تراجع
    هي جذبته مثل المغناطيس
    مشا لين جا قباله وقرب منها
    صار راسها عند رقبته
    خالد مسك خيط فستنها من عند كتفها
    خالد بصوت اقرب للهمس:روان طالعين
    روان تناضر بلوزته دفا يده احرق كتفها
    رفع راسها وتلاق عيونهم
    لحظات اسطوريه بنسبه لهم
    خالد يحرك الخيط ينزله يرفعه
    خالد::روان ممكن طلب
    روان ارتجفت لا لا
    حط يده على كتوفها يطمنها انه ماهو مسوي شي
    خالد::بس ابيك تلبسين ملابس ساتره
    روان غاصت من الحيا
    روان واخيرا نطقت::عند مين
    خالد:عندي
    روان هزت راسها
    طلع خالد
    حط ايده على رقبته
    انا اش سويت ليه ياخالد انت تحبها والله احبها بس فيه حاجز عجزت اكسره ياربي بس انا رجال وشي طبيعي اذا شفتها كذا ابي اتهور
    روان ناضرت شكلها
    مابكت الحمار يعني انا مااعجبته الاخ الله يصبرني عليك
    دقت على امها وطمنتها ودقت على سديم
    :هلا بعروسه
    ::هلابك
    ::لالالا من مزعل عروستنا صوتها يحوي بنها زعلانه
    :: ههههه ياعمري ياسديم ماحس في غيرك
    حكت لها موقف خالد معها
    سديم::ياغبيبه الاعجبته ونص لو كان ماعجبته ماقال البسي ساتر هو منفتن فيك وخايف يسوي شي عصب عنه
    روان::سديم وش ذا الكلام
    سديم :ههههههههههه
    روان:كلبه انقلعي بس
    سديم::هههههههههههههههههه
    روان ابتسمت على ضكتها::ياالله انقلي باي
    سديم:هههه باي.
    روان سكرت وفكرت في كلام سديم الله لايحرمني منك ياسديم
    خالد له نص ساعه في الصاله
    طلعت لقته تذكرت انها مانزلت
    ورجعت بسرعه وش يقول عني الحين ياربي اش ها الحض
    دخلت ولبست بنطلون اسود واسع مديله واسع مع بلوزه رمادي كم طويل فيها كتابات بالاسود تعطرت طلعت خالد رفع نضره وشافها حلوه بس قبل احلى ليتني ماقلت لها
    بسرعه رجع نضره لتلفزيون
    ولا كنها موجوده
    ::روان تجهزي بعد الغدا بنروح لهلي نسلم عليهم
    ::واهلي
    ::لاميحتاج انتي شايفتم البارح
    ::وانت
    ::مالك شغل فيني
    روان سكتت بعدين
    قامت خالد تحسف بس قال احسن
    دخلت غرفتها ونزلت شبصتها
    وساعتها ولمت اغرضها وطلعت عباتها
    وانسدحت على السرير مكانه البارح شمت ريحه عطره
    احبه والله احبه ليه يسوي
    في كذا مره يجي ومره يصد اف تعبت منه
    ماحست الانفسها نايمه
    دخل خالد لقها نايمه
    خالد::روان روان
    صحت: هلا
    ::الغدا جاهز
    ::مابي
    عصب::روان قومي بسرعه ماني مستعد اتحمل دلعك الفاضي
    ::هذا مو دلع خلاص مابي مابي
    مسك يدها وسحبها بقوه لدرجه ان يدها عورته
    روان:اي فكني
    خالد قومها وسحبها لين الصاله
    :عزيمه هي بسرعه كلي مايمدي نلحق على الطياره
    روان ناضرت في الغدا مالها نفس ::شربت عصير وقامت
    ناضرها ::احسن موتي
    مسكت نفسها ودخلت الغرفه
    عدلت كحلها ولبست عباتها واخذ شنطتها وطلعت
    :مشاء الله جاهزه
    روان:ــــــــــ
    لبس وطلعو
    سلم خالد على اهله
    وجلسو شوي
    خالد::ياالله روان مابقى شي على الرحله
    سلمى::خالد ودها اهلها تسلم
    خالد::يمه الرحله بعد نص ساعه مايمدي سلمي على خالتي وقولي لها يمه
    سلمى::توصلون بسلامه
    روان ودعت مها وخالتها وغدير
    طلعو
    ــــــــــــــــــــــــــــــ
    خالد استغرب انها مابكت
    غريبه ركبو الطياره روان جت عند الشباك
    خالد:تخافين
    روان ماتحب الطياره وتخاف منها وتستفرع اذا ركبتها ::لا
    بس ابي كيس
    خالد:ليش
    روان: خاف استفرع
    خالد:ههههههه وش تستفرغين
    لحم بطنك اصلا مافيه شي تستفرغينه
    روان في داخلها هاذا مايحس ماعنده احساس
    خالد قام وطلب اكياس وجا وجلس
    اعلنت المضيفه الرجاء ربط الاحزمه
    روان متردده: خ خـ ـ ـ ـالد
    خالد فز قلبه
    خالد::هلا
    روان: ماأعرف اربطه قوي
    خالد مات ضحك
    روان خقت على ضحكته
    قرب منها وهي عطته الحزام وايدها ترتجف تلامست اصابعهم
    حس برجفتها
    روان رجفتها زادت وهي خايفه
    خالد قرب منها وحط ايده ورا اكتافها
    ومسك يدها وحده بقوه يحسسها بالامان
    روان شوي وتبكي من قربه ودها ترتمي في خضه خالد عصبي بس حنون لبعد حد
    ــــــــــــــــــــــــــــــــ
    في بيت عبد العزيز
    يزيد:والله مالنا داعي بعد روان
    ساره ام يزيد:الله يوفقها
    نجلا:نهى ورنياد هم اكثر من فقدها
    عبدالعزيز ساكت وسرحان يفكر في بنته هو حاس فيها
    ويتذكرها يوم كانت ضغيره
    روان:بابا ماما كيف جابتني وجابك
    عبدالعزيز:هههههه لاياروح بابا
    انا امي غير وحده ثانيه انتي جيتي من ربي
    ويبوس جبينها لمى تكبري بتجيبي واحد يشبهلي صح
    روان ::صدق طيب متى اكبر
    ويصير عندي بابا ثنين
    عبدالعزيز:ههههههه
    الحين كبرتي ياروان ليتك ربي يلحني شوفه عيالك وادلعهم زيك
    ويبتسم
    الكل يطالع فيه مستغربين
    ــــــــــــــــــــــــــــــــ
    الجــــــــــــــــزء الرابع
    ــــــــــــــــــــــــــــــــ
    وصلو للفندق
    خالد طلع الشناط ودخلها
    الشقه
    جاء وجلس
    تدرين ياروان ان هاذي شقتي يوم كنت طالب
    روان طارت يوم شافته يسولف معها
    روان:صدق
    خالد:ليش اكذب
    روان نزلت راسها: ــــــــــــــــ
    خالد في نفسه اف ليش اتكلم معها كذا ياربي والله احبها واموت في ترابها بس مدري
    روان دمعتها تلمع في عينها
    انسحبت و راحت للغرفه ومسحت دموعها
    ماهي روان اللي تنزل دمعتها
    عشان واحد سخيف
    أخذت جوالها
    ودقت على ابوها
    ::هلا بروحي هلا بنتي هلا بعصفوره البيت
    روان::يبه كيفك
    عبدالعزيز::ماني بخير دامك بعيده عن عيني
    روان:بكت
    عبدالعزيز:روان بنتي روح ابوك ليش تبكين فيك شي ناقصك شي
    روان::لا بس وحشتوني
    عبدالعزيز:بس هههه الله يهداك يابنتي خوفتيني عليك خذي امك تبيك
    روان:هلا يمه
    ساره:هلا بنتي نور قلبي شخبارك ومتى وصلتو
    روان :هههه شوي شوي يمه
    ساره:صرف عليك يابنتي
    روان:اولا انا بخير ثانيا تو وصلنا
    ساره: خذي يزيد
    كلمتهم كلهم تغيرت نفسيتها للاحسن بعد ماطمت اهلها
    رتبت اغرضا في الكبت دخلت الحمام واخذت شور
    لبست بجامه كروهات وردي
    استشوره شعرها وربطه على جبب بربطه بيضا
    حطت غلوس وردي اخذت الكحل بتحط بعدين نزلته
    هذا مايستاهل احد يتزين له
    طلعت لصاله
    لقته نايم على الكنب ومسكر التلفزيون
    اففف هذا قلبه حجر انا جوعانه من امس بس عصير
    راحت للمطبخ فتحت الثلاجه
    مافيه غير حليب وانا ماحبه
    اش هالحظ
    طلعت وراحت لغرفه
    وظربت بجسمها على السرير
    يارب هذا اول يوم لنا اجل كيف الايام الباقيه انا نفسي اعرف ليه يسوي كذا
    بعدها نامت
    ــــــــــــــــــــــــــــــــ
    صحى جلس يرجع شعره ورا
    ناضر الساعه ٤ العصر
    انا وين تذكر ان روان معه
    وقف خايف يركض هاذي وين راحت دخل الغرفه
    ريحه العطر ماليه المكان
    الغرفه مرتبه
    تذكر انه ماصلى راح يصلي الصلوات اللي فاته
    راح لها دخل الغرفه
    مشى ناحيه السرير
    روان شعرها منثور تحتها
    وفاتحه يدينها كنها بتضم احد بلوزتها مرتفعه وسرها واضح
    خالد جن جنونه قرب منها
    ::روان روان
    تحركت
    ::روان ياقومي صلي بنطلع
    حطت ساعدها على عيونها:
    ::اممممم طيب
    طلع بسرعه لنه مايقاوم شكلها
    صحت دخلت الحمام اعزكم الله
    تحس انها بتستفرع ماتشوف من الجوع فرشت اسنانها
    وغسلت وجهها وطلعت
    خالد كان داخل الغرفه
    يبي يتسبح بعدها
    روان خلاص ماعاد تشوف
    فتحت الباب بسرعه وطلعت
    خالد::ساعه
    ماحس الا بضربه على الارض
    راسها ضرب الرخام
    خالد يركض صوبها
    مسكها وجهها كله مويه
    وشفايفها زرقا
    :روان روان
    مامن مستجيب
    خالد ماعاد يدري شيسوي
    راح لتسريحه جاب عطر بخ في ايده وحطها على خشمها
    مامن مستجيب
    جاب لها حجاب ولبسها بصعوبه
    وشالها بين يدينه
    نزلها لمستشفى الفندق
    دخلها على طول حطو مغدي
    الدكتور مغربي::انت زوجها
    خالد::ايه
    الدكتور::تدري ان لها ثلاث ايام ماتشرب الاسوائل
    خالد حس بتنايب الضمير
    ::ممكن اشوفها
    ::تفضل
    دخل جالسه على السرير
    تناضره بضرات كلها عتاب وشوق مع كل اللي سواه لها
    خالد مد ايده لها بس ماشاف منها استجابه رجعها ودخلها في جيبه
    ::ياالله بنطلع
    قامت روان ومشت وراه
    ماقالت ولا كلمه
    نزلو لمكان كفي طلب خالد
    قهوه تركيه ودونات
    روان تناضر وجهه تتئماله وهو ياكل
    هو حس فيها بس طنش
    رفع راسه والتقت عيونهم
    لمده ثواني
    نزلت عيونها
    ابتسم على حيها
    خلصو
    وطلعو
    خالد::وين تبينا نروح
    روان::كيفك
    خالد اخذ يدها بقوه
    وشبك اصابعه في اصابعها
    ومشى خالد حس انه ملك الدنيا كلها انا ليش حارم نفسي
    روان في عالم ثاني
    لف عليها وقرب وجهه من وجهها
    ::وش رايك في السنما
    ::ساكته منزله راسها
    ::روان تبغين شي
    رفعت راسها:: ايه
    ::وشو
    ::امي وبكت بئنيين يقطع القلب
    خالد ضمهـــــــــــــــــــــــــــــــــها بقــــــــــــــــــــــوه لصدره لدرجه انه يحس بضلوعه
    امي
    امي ترن في اذن خالد روان
    تعبانه ومحتاجه حضن وانا وين
    تذكر كلمات ابوها روان امانه في رقبتك حافض عليها
    هدوء فضيع بس صوت شهقات روان في رقبته
    خالد نزلت دمعته
    روان رفعت راسها
    لااااااااا الاالدموع انا مااتحمل
    اشوفها في الرجال فكيف بخالد
    مسح دمعته
    وابتسم
    روان تناضر عيونه بس عيونه
    هاالعيون اسرتها
    مسح دموعها
    طالع في عيونها وخشمها
    وشفايفها الورديه
    خــــــــــــــــــــــلاص خالد رومنسي ولافيه يتحمل
    قرب من وجهها لين حست بنفاسه على وجهها
    قرب أكثر

    اتجه لشفايفها
    روان سكرت عيونـــــــــــها
    دخـــــــــــل شفايفه
    في شفايفها
    قبـــــــــــلها بنعومه
    فتحت عيونه
    ناضر رموشها فيها بقايا الدمع
    بااااااااااسسســــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــها
    نزلت راسها
    مسك يدها ابتسم لها
    وابستسمت له
    خالد طار من الفرحه اول مره يشوف ابتسامتها
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ
    مر اسبوعين عليهم
    انكسر الحاجز اللي بينهم
    بس محد اعترف عن حبه
    خالد مره ينام في الغرفه
    ومره في الصاله
    خالد::روان انا طالع ماني راجع الابعد ساعه
    اذا طق احد الباب لاتفتحي له
    ::اوكيه
    طلع
    روان من الطفش
    اخذت جوالها ودق
    على ابوها وامها
    خبروها ان يزيد رجع لشرقه
    وانه فقدها ومايكلم احد بعدها
    كسر خاطرها
    ودقت عليه
    يزيد::هلا بروحي
    خالد رجع ياخذ الاوراق
    روان::هههههههههههه
    خالد استغرب من عرفتها ماسمعتها تضحك
    روان:بس روحك قل فرفوشه قلبي روان زي اول
    يزيد:: تصدقين روان ان الرياض ماعليه حلا بعدك
    روان::ياعمري انت النور كله
    خالد ثار جنونه
    دخل وصدره يرتفع وينزل
    روان شافته تحسب فيه شي سكرت الجوال من الخوف
    تقدم لها ومسكها مع شعرها
    وضربها في كل مكان
    :ياالخايسه ياالخاينه انا من شفت دلعك حاس فيك الكلبه
    روان وقفت وتحس ان
    عضامها تكسرت
    ::انت الكلب مو انا انا متربيه احسن منك
    رفعها بشعرها
    ودزها على زاويه الكنب الخشب
    أخذ جوالها وطلع
    روان تصرح ااااااااااااااااااااااه
    يدي يمــــــــــــه
    فتح الجوال وهو مايشوف
    المكالمات الوارده:يزيد
    والمستلمه:مها
    دارت في عيونه الدنيا لااااااااااااااا
    رجع يركض لشقه
    دخل لقها
    تنادي يمـــــــه
    سديـــــــم وينك
    رفعها وشالها
    للمستشفى
    يدها في كسر
    جبصوها
    روان:رجعني بسرعه
    ::روان اسمعيني
    ::مابي اسمع شي اذا انت شاك في تربيتي هذا شي راجع لك ماتهمني ولا هزيت شعره وحده من راسي
    خالد:سكت
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــ
    مهما امثل فرحتي
    وامشي واعيش بدنيتي
    تبقى ملامح بسمتي
    فيها علامات الالم

    فكت روان الجبس
    اليوم لهم ثلاث اسابيع
    مره يانام خالد في الصاله ومره في الغرفه روان ماتكلمه
    اخذت روان جوالها
    دقت على سديم بس مغلق
    غريبه
    بس ياالله يمكن نايمه
    دخل خالد
    :روان بكره بنمشي
    ::هزت راسها
    طلعها بعدين طلع لصاله
    خالد في نفسه والله احبك ياروان واموت عليك
    اااااأه
    دقت روان على ريناد
    ريناد::هلا بالغايب
    روان:هههههه افتحي الباب بسرعه انا تحت
    ريناد من سمعتها ركض
    لتحت
    روان ميته ضحك
    فتحت الباب مالقت احد
    وتوها تتذكر حركات روان
    رقت فوق تركض
    دقت عليها
    روان:ههههههههههههه هلا
    ريناد ::كلبه حماره
    روان:لقيتي احد
    ريناد صكت الجوال في وجهها
    روان::هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه
    قام خالد هاذي مجنونه دخل عليها
    روان شافته حطت راسها في المخده عشان تسكت بس زادت
    لها شهر ماضحكت
    خالد مات ضحك::شصاير
    روان رفعت راسها وجهها كله دموع من الضحك
    شافت نضرات خالد المستغربه
    وزادت هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    خالد:هههههههههههه
    قرب منها ولمس جبهتها
    :مافيه حراره
    روان : كذبت على ريناد قلت هههههه انا تحت افتحي الباب
    نزلت تركض مالقت احدهههه
    ركب فوق السرير جلس قبالها
    خالد::حرام عليك
    روان::هههههه اتخيل شكلها وهي تركض
    خالد ذايب على ضحكتها
    قرب منها وحط اصبعه على شفايفها
    بصوت هادي:: تدرين روان ضحتك حلوه
    نزلت راسها
    رفعه ::مو بس حلوه الا تئسرني
    ناضرت عيونه
    روان:خالد انت ليش تحب تعذب
    وجت بتنزل يده من وجهها بس مسك يدها وشبكها في يده
    ونزلها في حضنها وقام يناضرها
    فتره ثم رفعها وباسها وروان تخدرت
    رفع راسه وتلاقت عيونهم
    خالد:: انا اسف
    روان بصوت هادي ::بس هاذا اللي قدرت عليه بعد ماشكيت فيني وكسرت يدي
    خالد سحبها بقوه وسدحها على
    جنبها بعدين جا وراها صار صدره على ضهرها لصق فيها
    روان فتحت عينها عاالاخر اول
    مره يسوي معها كذا
    حط ايده على خصرها
    روان حطت ايدها على ايده :خالد شوي الله يخليك
    خالد بهمس ::لا انا مرتاح كذا
    روان:ــــــــــــــ
    خالد::روان اليوم اخر يوم لنا
    روان ذايبه من صوته في اذنها:ـــــــ
    خالد::بنام مع بعض انا مارح اسوي شي ماتبغينه
    روان ::كيف عرفت
    :::من تصرفاتك
    روان :ــــــــــــــ
    خالد::خلي لنا اقل شي هنا ذكريات حلوه
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ
    فتح عينه الصباح شافها قدامه نايمه كنها خايفه من احد
    قام وصلى بعدين رجع وصحها
    راح وطلب فطور
    واخد الجوال دق على امه
    ::هلا والله باالغلا
    ::هلابك يمه كيفك وشخباركم
    :: والله بخير ياولدي مانقصنا الاشوفكم
    ::عاد يمه انشاء الليله عندكم
    ::صــــــــــــدق ليش ماخبرتني
    ::هذاني خبرتك هههههه
    ::متى نجهز حق العزيمه
    ::اش عزيمته يمه انا ولدك وروان بنتك ماله داعي تعبين عمرك
    ::هذا قلتها لازم افرح في عيالي اجل بقول لساره عشان نتجمع كلنا
    ::انشاء الله يمه الحين بنفطر وننزل لسوق تامرين بشي
    ::سلامتك الله يحفضك
    ::مع السلامه
    §§§§§§
    روان دخلت واخذت شور
    لبست بنطلون ابيض وبدي وردي
    فيه ربطه على العنق ظهرها نص ظهرها طالع كنها فراشه
    ومنزله الجكيت على التسريحه عشان ترفع شعرها
    دخل خالد
    خالد::روا وقف الكلام في حلقه يوم شافها
    روان طيحت شعرها على
    ظهرها ارتبكت دور الجكيت
    وخالد مفهي يناضرها
    راحت تدور على السرير
    بعدين تذكرت انه على التسريحه لبسته بسرعه
    خالد:اا الفطور في الصاله
    روان وجهها احمر وصدرها يرتفع وينزل
    طلع خالد وصك الباب شد على شعره لهدرجه خايفه مني
    روان ضربت بجسمها على السرير اف الحين يقول تغريني اف بس هو اللي دخل علي انا ماجيته
    طلعت لصاله وكل واحد ساكت
    الفطور ممل لبعد حد كل واحد ساكت
    قامت روان بتروح
    خالد:تجهزي الحين بنطلع لسوق
    روان مشت ماتكلمت
    لبست طلعو وشرو هدايا
    ورجعو
    موعد الرحله
    روان جهزت شناطها وهي طايره من الفرحه تبي تشوف اهلها من بعد شهر وفي نفس الوقت محزنه ماتدري ليش
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    بيت ام خالد
    الكل فرحان ويجهزون
    غدير رافعه على التلفزيون لاخر شي وترقص
    مها:وجعععععع طفي راسي انفجر
    غدير ترقص ::وااااااي روان بتجي وتسكن عندنا نسهر لصباح مو زيك وناسه
    مها:بتملكينها من الحين لاياحبيبتي روان لي بعدين هي كبري
    غدير تصارخ::وش فرقها سنتين عادي
    سلمى طلعت من المطبخ على الصراخ::اش فيه
    مها::تهاوشنا عند روان ابيها تسهر معي
    سلمى:: لا تسهر معك ولا معها مع خالد
    غدير ومها ناضرو بعض::ههههههههه وين راح عن بالنا
    غدير::مالي شعل هو له شهر معها يمديه شبع منها
    سلمى::خلي الخبال انتي وياها وروحي بخري قسم اخوك وشغلي المكيفات
    مها::غدير روحي
    غدير:روحي انتي الكبيره
    سلمى تصارخ:: بسرعه انتي وياه قبل خالتكم تجي
    مها وغدير:صــــــــــــدق خالتي بتجي
    غدير تهز خصرها واي رنياد بعد
    اقول وش رايك مها
    نحطها الليله جلسه شبابيه في الحديقه
    مها::صادقه عشان روان تقول لنا التفاصيل من دون ازعاجات وتناضر امها
    سلمى راحت تجيب المطرق
    البنات شافوها وركض فوق
    رجعت مالقت احد
    ماتت ضحك
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    بيت عبدالعزيز
    اكثر واحد فرحان ابوها طاير من الفرحه
    عبدالعزيز:ام يزيد انا بروح استقبلهم في المطار وانتم روحو مع السواق
    ام يزيد :انشاء الله
    ريناد ::يمه وش رايك
    البس البني والابيض
    ساره:الابيض احلى بعدين روان ماشافته
    دخلت عليهم الشغاله مع رهف
    ساره::واي واي بسم الله عليك
    تقصد رهف
    رهف ::يمه روان متى تجي
    ساره::الحين ياماما
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    في الطياره لهم ساعه
    ساكتين خالد يحاول ينام بس عجز عدل جلسته
    خالد::أقول روان من اكثر واحد اشتقتي له
    روان::اهلي كلهم حتى جولا
    خالد مستغرب :من جولا
    روان:شغالتنا
    خالد:هههههههههههههههههه
    روان:مافيه شي يضحك
    خالد:اه يابطني هههه الابسئلك من سديم اللي دايم تكلمنها
    روان::ماني قايله
    خالد:لاصدق من هي
    روان:صديقتي
    خالد::هههههههه تعرفين تصادقين§خالد قال الجمله من باب المزح§
    روان:::عن الغلط
    رجعت راسها على الكرسي ماتبي تبكي قدامه عشان مايعطف عليها مسكت نفسها بلغصب
    خالد يكلمها ماترد عرف انها
    زعلت المشكله انه مايتئسف
    طلب جريده وقام يقرا ولا كنه سوى شي
    ــــــــــــــــــــــــ
    الجزاء الخامس
    ــــــــــــــــــــــــ
    في المطار
    واقف ينتضر
    عرف خالد وجا صوبهم
    خالد شافه من بعيد
    خالد::روان تعرفين هذا
    روان ناضرت
    وقفت ودها تصرح تبكي تروح معه
    ابتسمت من بين دموعها
    §§ان جيت يمك شارد الفكر ضايق
    مع بسمتك تنزاح لوعات الاعماق§§
    قرب منهم سلم على
    خالد
    روان بصوت مبحوح :: يبـــــــه
    وبكت وضمته
    خالد يناضر شكلها وهي تبكي
    وتشاهق وتضم ابوها عرف ان روان طفله وبحاجه حنان
    عبدالعزيز نزلت دمعته
    وحب راسها
    بعدت عنه روان
    ::يبــ ــه شلو ن ك
    :بخير يابنتي
    خالد يمزح::ياالله بسرعه بروح ابكي في حظن امي
    عبدالعزيز:هههههه الله يقطع شرك لاتتطنز هاذي روان
    روان تناضر خالد
    خالد ارتبك ::روان روان ماقنا شي
    عبد العزيز::ياالله بسرعه ينتضرونكم على نار
    ــــــــــــــــــــــــــــــ
    بيت ام خالد الكل متجمع
    دخلت روان على الحريم
    ريناد وغدير ومها :صراخ روان
    ضمتهم ودخلت سلمت على امها وخالته
    خالد طق الباب مها وغدير
    نطو خالد
    خالد::ايه تو تذكرون اخوكم
    من شفتو روان
    مها::ههههه كيفك شخبارك
    خالد::تمام ابي ادخل فسو لي الطريق
    غدير راحت واخذت ريناد
    ومها معهم
    دخل خالد المجلس سلم على امه وخالته
    روان جالسه بين امها وخالتها واضح انها باكيه
    خالد في نفسه اه ياروان ليتك تحبيني زي اهلك والله لنسيك الحزن وسيرته والدمع
    ــــــــــــــــــــ
    البنات طلعو برا في الحديقه
    حطو فراش على الثيل وجلسو
    مها :اف هاذي وين راحت دقي عليها
    ريناد:ماهي في حالك شافت خالد المشكله لها شهر معه
    غدير دقت عليها
    خالد يسولف لمه وخالته عن الرحله
    دق جوال روان
    ::هلا
    غدير:وجع انشاء ماتشبعين من خشته عاد من زينه
    تعالي بسرعه حنا برا
    روان ابتسمت:طيب ابدل واجي
    خالد ناضر سنونها اللي كنها ثلج من النادر يشوفها
    بعدين قامت
    خالد:وين
    روان:البنات
    رقت روان لجناحها
    دخلت اندهشت من الديكور والاثاث والاضاءه وريحه البخور في كل مكان الله لايحرمني منك ياخالتي
    دخلت فتحت الكبت
    دخل خالد وجلس على السرير
    بس ماناضرته
    ::روان
    ::ـــــــــ
    ::روان اكلمك
    ::نعم
    قام وجا عندها: انا بختار لبسك
    روان مستغربه تناضره
    خالد يناضر الملابس :: هذا وهذا حلوين وطلعهم
    ::البسيهم
    روان :كلهم
    ::لاالبسي هذا وابي اشوف الاحلى عليك
    لبست روان فستان بحري
    قصير لركبه ماسك على صدرها وخصرها توب
    وطلعت من غرفت الملابس
    وجهها احمر
    خالد فز من طوله
    خالد::تصدقين حلو عليك بس لاتلبسيه
    روان:ليه
    خالد::كذا
    روان::عناد
    خالدابتسم عشان يقهرها::ايه
    روان::انا ابي افهم اش سويت لك
    خالد::كذا تقهريني بدلعك
    روان:انا اتدلع
    خالد:ايه
    روان: لني بنت عبدالعزيز عرفت
    ليش
    خالد عصب بس ماوضح عليه وقرب من وجهها وحط خشمه على خشمها ::لاماعرفت فهميني
    روان:مايحتاج افهمك واضحه
    حط يده على خصرها من ورا
    خالد::اصلا مو ليق عليك الدلع
    روان:بس اللي اعرفه اني معذبتك
    خالد مسك اكتافها ودزها على الكنب::ههههه ضحكتيي وانا مالي نفس اضحك
    بسرعه بدلي وانزلي
    نزل خالد بلوزته
    ولبس قدامها
    تعطر ولبس شماعه
    ناضرها::الحين مو تبكبكين عندهم كنك طفل اعوذ بالله
    روان منزله راسها
    خالد:انااكلمك ناضريني
    : ناضــــــــــريني
    رفعت راسها
    وانصــــــــــــــــــــدم
    وجهها كله دموع
    روان:تامر امر ياخالد
    نزلت راسها وحطته بين يدينها
    جا وجلس جنبها
    :عشاني ياروان لاتخلينهم ينتبهو من اول ليله
    قامت روان بهدوء ودخلت
    الحمام وغسلت وجهها
    طلعت مالقته
    حطت روج ورسمت عينها ونزلت للبنات تذكرت انهم
    برا طلعت لهم
    ريناد::جت الاميره
    غدير:ساعه وش تسوين ياربي ماشبعتو من بعض لكم شهر
    روان:خــــاله يمـــــه شوفها
    سلمى:شدخلك انتي حاسدتها
    خلاص ياروان قولي لخالد
    يزوجها السواق عشان تسكت
    روان:ههههههههههه
    مها:ههههه ومنها تصير محرم
    ريناد:ههههه لايقين على بعض سيد وغدير
    غدير:خاله ساره شوفيهم
    ساره:تعالي عندي ماعليك منهم انا ماازوجك الا من الامراء
    غدير تطلع لسانها:لا خالتي ابي فنانين زي تامر حسني
    ساره:ابشري اذا شفته قلت له
    الكل:هههههههههههههههههههههه
    ــــــــــــــــــــــــــــــ
    الساعه ثنعش عبدالعزيز واهله راحو
    راح خالد لحديقه عندهم
    وانصــــــــــــــــــــدم
    روان مانزلت فستانها
    سلمى:هلابنضر عيني
    انسدح وحط راسه على رجل امه ::حدي تعبان
    مها::قوم نام مالك والسهر
    غدير:ايه صادقه
    سلمى:ماهو لله كله عشان روان
    خالد مسكر عيونه::ليه اش فيها روان
    سلمى قالت له عن هوشتهن العصر عليها
    خالد عصب وجلس :روان اخذت الغلا عني اخوكم الوحيد وقام عليهم
    مها وغدير يصارخن ركض داخل
    رجع خالد
    ناضر روان ::اضربك بدالهن
    روان تناضره بنضرات عتاب
    ::انا تعبان ابي انام
    وراح
    سلمى::روان يابنتي روحي مع زوجك
    روان::بجلس شوي خالتي مشتاقه لك
    سلمى:: وانا بعد الله يرضا عليك يابنتي روحي يمكن محتاج شي
    او يبيك في شي بكره الصباح تعالي لي
    روان:تامرين يمه
    سلمى::الله يسعدك ويوفقك
    ــــــــــــــــــــــــــــــ
    خالد اخذ شور لبس بجامه
    وطلع
    دخلت روان
    خالد :شرفت ست الحسن
    روان مشت من جنبه عشان تروح تدل بس مسكها مع يدها بقوه
    خالد من بين اسنانه:: ليش عصيتي امر
    روان ترتجف :اش سويت
    خالد:تسوين روحك بريئه
    واللبس
    روان:والله مكان قصدي بس نزلت بعدك على طول
    خالد شد على ايدها لدرجه انه جرحها
    روان بصوت مخنوق:اه يدي
    فك ايدها فيه اثار دم
    ومكان اضافره
    خالد:: خليك فهيمه مو غبيه افتحي هذا المسكر يقصد مخهها
    روان تناضر ساعدها
    وتناضره::اش سويت من سمح لك تمد ايدك دزته بيدها على صدره بس ماتحرك
    رجع وعطاها كف
    في وجهها
    خالد في نفسه لاااااا اش سويت انا
    روان حطت ايدها على وجهها من قو الصفعه
    خالد نزل تحت يبي يطلع لشارع لي مكان يصرخ فيه
    لااااا هاذي روان كيف اضربها في وجهها انا الغلطان وانا اللي اضرب ياربي احبها بس من اشوفها ودي اقتلها واكلها
    روان احبك والله احبك
    وضرب يده بسياره لين حس بدم يطلع منها ركب سياره
    ــــــــــ
    روان دقت على سديم ماترد
    جت في وسط السرير وبكت لين حست ان روحها طلعت من البكا ونامت
    ــــــــــ
    رجع خالد الساعه ثنتين
    لقها نايمه وجهها صار ازرق مكان الضربه
    ويدها فيها جرح مكشوف
    راح لصيدليه جاب لزقه وحطها عليها قرب منها وباس خدها
    وهي ولا حست
    نزل بلوزته يبي الحراره اللي في جسمه تطلع وحظنها
    صار وجهها على صدره
    انفاسها الدافيه عليه
    ــــــــــــــــــــــ
    فتح يعونها الصباح خالد نايم قبالها
    هذا وش جابه انا وين
    شافت الفستان عليها
    تذكرت البارح وش صبر
    ناضرت يدها وشافت عليها لزقه
    معقوله
    قامت تبي تغسل شافت وجهها
    ازرق
    الحماااار لو ابوي يشوفها كان ماجلست دقيقه عنده
    صلت وبدلت البست بجامه
    سماوي نزلت نص شعرها على وجهها عشان مايشوفه
    اخذت الجوال وحطت المنبه وحطته يدق بعد خمس دقياق
    عشان يصحى وطلعت لصاله
    بعد خمس دقياق
    دق صحى مالقى احد
    طلع لصاله لقاها رجع وصلى
    بدل مبلابسه
    طلع لها
    خالد::صباح الخير
    روان ماردت جت بتقوم مسكها
    وجلسها حط ايده وراها
    رفع شعرها عن وجهها
    انصدم طالعه اغمق من البارح مايله للاسود
    روان تناضر شفايفه وخشمه
    قرب وحط شفايفه على خدها
    وباســــــــــــــــــــــها
    روان بصوت هادي.: خ ــ الد كفايه
    راح لخدها الثاني وباسه نزل لشفايفها
    روان مسكت يده تترجها بصوت مبحوح:: الل ه يخليك لا تعلقني فيك وانت تكرهني
    قنبـــــــه في اذنه فكها وراحت للغرفه تسحب جروجها معها
    تكرهني
    تكرهني
    تكرهني
    في اذنه لها الدرجه تعتقد اني اكرها مادرت اني احبها
    شد شعره يااللـــــــــــه
    راح لها لقها بتطلع
    خالد::روان انا مكرهك
    ناضرته:: حطت يدها على وجهها وهذا يدل على ايش ههه
    لاتقول الحب
    ونزلت وتركته
    واقف ضرب بنفسه على السرير
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
    نزلت روان لقت
    مها جالسه على التلفزين
    روان: صباح الخير
    مها::بسم الله من وين طلعتي
    ::من بطن امي
    ::ماتضحك روان اش اللي في وجهك
    روان تصرف::كله بسببك البارح قرستني حشره واحنا برا
    مها على نيتها ::تصدقين حتى انا شوفي وتمد ساقها
    روان:: هههههه مالقت الاساقك
    مها:روحي لمستشفى
    ::لا خالد جاب لي دواء
    ::هههههه انا شفته طالع البارح معصب اثره عشانك
    روان في نفسها بلاك ماتدرين
    روان::انتي مانمتي
    مها::لا
    روان::ليش
    ::ماجاني نوم تقلبت لين قلت بس وغدير من حطت راسها على طول شخير
    روان::ياعمري تعبانه
    مها::تعبانه من الرقص امس يوم درت انك بتجين تصدقين روان احس خالد شال في خاطره علينا عشانا نغليك اكثر منه
    روان سرحت عرفت سبب الكف
    مها:هيـــه وين رحتي
    ::معك معك لااش دعوه خالد عاقل وعارف
    خالد من نزلت روان نزل معها وقف على الدربزين سمع كل شي من نزلت
    مها::اقول روان ابسئلك سوال محرج شوي
    خالد قرب يبي يسمع
    روان:عطيتي وجه
    مها تدلع: لااااااا رونه
    روان:هاتي اسئلي
    مهابسرعه:تحبين خالد
    روان ابتسمت:: شي طبيعي لو ماحبه كان ماجلست دقيقه معه
    خالد طار من الفرحه
    نزل
    روان ارتبكت
    مها ::هلا والله الذيب على طاريه
    خالد::ليه كنتو تحشون في
    مها::لااش دعوه نمدح نمدح
    صح ياروان
    روان:ايه صح ههههههه
    خالد:ناضرها دوم هاالضحكه
    مها:عشتو قيس وليلى
    خالد:انا طالع لدوام
    مها::افطر
    خالد ::مانمتي صح
    مها:كيف عرفت
    خالد::وجهك كنك مصفوعه قومي نامي ليصيبك شلل
    روان:ههههههههههههههههيههه
    مها::استانست ضحكت البطه علي
    روان:ههههه انا بطه يا الفيل
    مها::قامت عليها
    روان جت ورا خالد
    مها::مالي شغل انشاء الله ورا الملك فهد
    خالد::ههههه اصلا ميت
    مها ترو ح يمين ويسار عشان تمسكها
    روان :: خالد تكفى تراها دفشه
    خالد نزل العقال وركض وراها
    روان:.هههههههههههههههههههههههههههههههه
    مها قفلت الباب رجع خالد مالقها طلع
    روان راحت تساعد الشغاله
    بعد دقايق طلعت مها لقت روان في المطبخ
    مها.:: افف جاني النوم
    روان:افطري وروحي نامي
    مها:ودي اجلس معك
    روان عندي فكره بما ان سريك كبير بنفطر سوى واروح انام معك
    مها::ياالله
    ــــــــــــــــــــــ
    بعد اسبوع روان وخالد
    علاقتهم مجاملات بس
    خالد يحاول يرضيها
    هي ماهي راضيه
    ــــــــــــــــــــــ
    بيت عبدالعزيز
    الكل متجمع
    يزيد واهله
    جاين روان بس ساكته
    الكل ملحظ عليها
    نجلا::روان روحي ارتاحي فوق
    روان أخذت جوالها وطلعت
    مها::نجلا اش فيها
    نجلا::مدري اتوقع حامل
    ريناد:لا روان متضايقه من شي
    غدير:: اقول لخالتي
    مها ::تعالي بس يمكن مافيها شي تخوفينهم على الفاضي
    روان راحت لغرفه ريناد
    انسدحت على السرير
    دقت على سديم
    بس لارد لي شهر ادق ولاترد
    ارسلت
    سديم ردي الله يخليك انا محتاجتك
    خال سديم شاف الرساله
    ونزلت دموعه
    ارسل ::سديم تـــــــــــوفت
    ادعي لها برحمه
    روان دقت على طول:: الو
    من انت سمعت صوت بكا رجل
    روان:وين سديم
    خال سديم :عطتك عمرها
    روان ضربت بجوال في الارض
    صرخت بعالى صوتها
    لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
    ســـــــــــــــــــــــــديم
    سمعو صوت الصراخ
    ركض ريناد فتح الباب بقوه
    روان طايحه على الارض
    وتصارخ لا لا لا لا لا لا
    ساره:روان امي اش فيك
    روان في حاله هستيرا لا لا لا لا لالا لا لا لا لا سديم سديم سديم
    سلمى مسكتها مع امها
    سلمى::مها دقي على خالد خليه يجي
    خالد:هلا مها
    مها تبكي:: خالد روان
    وقف خالد الرجال مستغربين
    يصارخ ::اش فيها
    مها::تعال فوق بسرعه
    خالد ماصك الجوال نزل شماعه يركض
    دخل وينــــــــــها
    الشغاله خايفه:: في فوق
    دخل عليهم
    خالد يصارخ::وخـــــــــــــــرو
    الكل يبكي ::يمه اش فيها
    روان في حاله لا يرثا لها
    ::سديم و بعدها اغمى عليها
    خالدمسكها:: وين عباتها
    ::ريناد جابت عباته
    لبسوها
    شالها خالد
    ساره وسلمى ::بروح معك
    خالد ماكلمهم
    دخل المستشفي
    على طول نومها
    خالد::دكتور اش فيها
    الدكتور:: صدمه عصبيه
    ::من ايش
    ::نتيجه تراكمات نفسيه
    وخبر مفزع
    ::طيب صحت
    ::لا بنشوف الى بعد ساعه
    ::طيب ابشوفها
    ::تفضل
    دخل خالد وليته مادخل
    روان على سرير ابيض مربطين يدينها
    وجنبها دكتوره تقوس الضعط
    روان تتكلم وهي مغمى عليها::
    سديم ليش تروحي سديم من اشكيه اذا ضربني
    خالد خط ايده على ايدها
    يمه يمه سديم ماتت
    خالد وقف سديم صديقتها لاااااا
    روان تتكلم:: طيب انا احبه ليش يسوي في كذا والله احبه
    خـــــالد خالد تعال مالي غنا عنك لاتروح زي سديم
    صدمــــــــــه ثانيه مع كل اللي سويته تحبني وانا احبك ياروان وربــــــــــــــــــــي احبك
    ولاعمري كرهتك
    الدكتور:لو سمحت ليت تطلع
    طلع وهو يشيل هم الدنيا فوق راسه
    ودي ابكي لين مايبقى دموع
    ودي اشكي لين مايبقى كلام
    من جروح صارت بقلبي تلوع
    ومن هموم حرمت عيني المنام
    طلع وخبرهم
    ــــــــــــــــــــــــ
    بعد يومين صحت روان
    الكل مبسوط يحاولون ينسونها
    روان:يمه ابي اروح للبيت
    خالد:ابشري
    روان مانضرته::يمه الحين خلي السواق يجي
    خالد نزل راسه وطلع من حقك والله من حقها
    طلعت لبيت
    ــــــــــــ
    روان لها اسبوعين ليل نهار في غرفتها عند اهلها خالد يدق وماترد
    عبدالعزيز::خلوها على راحتها لين تنسى
    ساره::ليا متى خالد كل يوم جاي وهي رافضه تطلع له
    عبدالعزيز::هاذي روان محد يغصبها على شي ماتبه سامعه
    ــــــــــــــــــــــــ
    ريناد راحت لها
    ريناد::مرحبا
    ::اقول روان وش رايك نطلع
    لسوق وناخذ مها وغدير
    روان : مالي خلق
    ريناد:روان حنا كلنا بنموت
    استغفري ربك واستانسي وادعي لها باالرحمه
    وترى خالد حولك علم نفس في كليه مها
    روان::اش دراه اني ابيه
    ريناد:من مها
    روان:ريناد ابي انام الله يخليك
    ريناد:قبل مطلع اوعديني تطلعين معنا الليه
    روان:خلاص بس اول يجون مها وغدير
    §عشان ماتشوف خالد§
    ريناد:ابشري كم روان عندنا وباستها وطلعت
    روان جلست تفكر في سديم واخر لقاء لهم بكت روان
    سديم والله احبك ليش تروحي
    انا اختك ليش تروحي عني
    ياموت تكفى رجع اللي اخذته
    الصاحب اللي ضحكته تبري الروح
    شف حالتي ياموت جسمي
    نحلته خله معي ياموت لو
    يوم ويروح
    وين الصبر ياناس قلبي فقدته
    واشلي بدنيا مابها ضحك ومزوح
    وين الصبر ياناس قلبي فقدته
    راح الخوي
    راح الاخو
    راحت الروح
    يبوني انسى شخص مبطي
    سكنته وهو سكني وصرنا
    اثنين في روح
    مرحوم ياشخص عزيز فقدته
    راح وتركني حايل الحيل مجروح
    وصيتي لين مت وقبري دخلته
    حطوني وانا جنبه فاقد الروح
    يهل دمعي لامني ذكرته
    طيفه معي من وين ماجيت
    واروح
    لاتذرفون الدمع دامي وصلته
    خلوني بجنبه اسد جرح مفتوح
    خالد جالس مع الشباب في الاستراحه وقلبه ماهو معه دق عليها بس مغلق
    طلع والدنيا صاكه في وجهه
    رجع لبيت
    دخل
    ::السلام
    مها:هلا
    خالد:ردي السلام زين
    مها:اخلاقك تجاريه كل هذا عشان روان
    خالد::هاتي الريموت بس
    مها::خالد بنطلع لسوق الليله
    خالد:انا ماني مستعد روحو مع السواق
    جلس شوي بعدين طلع فوق
    دخل غرفته شغل الانوار تذكر
    يوم ضرب روان عند سبب تافه
    نزلت دمعه
    اخد جواله ودق بس لارد
    ارسل لها صوته وهو يغني
    تكــــــــــــــــــفون
    مالي غيرها جيبوها
    شــــــــــــوفو
    مطالب وصلها ورضها
    دوره عليها بلحشا
    دورهــــــــــــا
    والي تبي من دنيتي
    يفدهـــــــــــــــا
    الغـــــــــــــــاليه
    ياأهل الوفــــــــــــا
    ردوهــــــــــــــــــا
    واللـــــــــــــــــــــــــــه
    مقدر احتمل فرقاها
    والله مقدر احتمل فرقها
    صيحو عليها يابشر
    نـــــــــــادوها لاتتركوني
    طايح بلايها
    فتح روان الرساله
    ارسلت له
    تحبني ياخالد
    خالد شاف الرساله
    فتحها ارسل لها
    مو احبك وبس الااموت
    فيك حرام عليك ياروان
    روان قرت الرساله
    مسكت راسها وصياح
    خالد شافها ماردت
    دق عليها
    فتحت الخط
    مسكت نفسها
    خالدسمعها تبكي: روان
    روان:لارد
    خالد::روحي دنيتي حيات خالد
    روان صارت تشاهق
    خالد بترجي:روان الله يخليك
    ابي اسمع صوت بس وبكى
    سكت فتره ثم قال وربي مشتاق لصوت قولي اسمي هذا طلبي بس
    روان بصوت متقطع:: خ ال د
    خالد سكر عيونه::عيون خالد وطوايفه روان متى ترجعين لبيتك
    روان:ـــــــــــ
    خالد:على العموم اعرفي ان خالد ماترجع روحه له الااذا جيتي والبيت بهله كلهم مشتاقين حتى امي
    تامرين بشي
    روان:لا
    خالد: مع السلامه
    روان جلست تبكي وانا احبك
    والله احبك جتها رساله
    فتحتها لقتها من خالد:
    نثـرت أشواقي لـعيونك تحس ببعض مـكـنوني~
    أبكتـب كـل حروف الحــب وأبهديـها
    &iquest;؟لقمــــر كـــونــي&iquest;؟
    أبكتب لك
    ~أحـبــــك مــــوووت~
    وأعذرني على قصـوري~
    ترى حبـك تمـكـن بي وصــار أغــلى من عـيـوني~
    ولاغيــرك أخذ فكـري غصـب عني ولابشوري~
    غريبـه كيف كلمـاتـك تهدي ثورة شجــونـي~
    ونظرة حب من عيــنـك تهدم عالي قصـوري~
    وهمسة شـوق من فمـك تفكك زمرة جنـوني~
    ومهما زادو العشاق وناااااادوني وحبـوني~
    تأكد مافي أحد منهم يقدر يملك شعـوري~
    لأن حبـك وشوقك وأحاااااسيسك يخلوني~
    أســير لشخصـك وذاتك وقلبـي طيـر مجبوري~
    طاير في سماء حبـك يغرد أجمل لحوني~
    ونادى كل طيور الحـب وصارت كلها طيـوري~
    جمعها في قفص صـدري وطاروا لك وخلوني~
    معذوره لقيت قلبك ورد مثل جوري~
    دخيلك لمها بحضنـك لين الناس يبكـوني~
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
    الجزاء السادس
    رجع خالد الساعه
    ١١ لبيت
    البيت مافيها احد وين راحو
    دق على امه
    :هلا خالد
    :هلابك يمه وينكم
    :في بيت خالتك تبي شي
    فز قلبه: لاابد يمه بس ابي اجيكم تجهزو
    ::يالله
    سلمى ناضرت روان: مادك تروحين معنا ياروان
    روان:قريب انشاء ياخالتى
    مها تستهبل::خالد حالته ماتسرك
    روان بخوف:ليه اش فيه
    مها:مافيه شي ياروان بس لو تشوفيه ههههههه شكله تحفه صار مطوع اللحيه طالعه من الاهمل
    غدير وريناد:هههههههههههههه
    ريناد :الحب وماعمل حتى شوفي حالها هي ههههههه
    غدير:هههههههههههووو
    روان عصبت وقامت::بسكم ههههههووو تقلد ضحكه غدير
    اضحكي زي العالم مو ووو
    الكل:هههههههههههههههه
    ـــــــــــ
    في السياره
    خالد ساكت
    غدير:اقول مها صرنا نخاف
    مها:هههههههههه
    خالد:اش فيكم
    غدير:روان ههههههههه
    خالد:اش فيها
    غدير ومها:ههههههههههههههههه
    مها:ههه نفس الرد
    خالد عصب: تكمي زين انتي وياها لانزل العقال
    مها:لاابد بس روان كذبنا عليها قلنا خالد تعبان فتحت عيونها على الاخر قالت اش فيه زيك قبل شوي يوم قلت اش فيها
    خالد ابتسم :فديتها
    غدير:ياعيني ياعيني
    سلمى:وجع وش فيكم اليوم اكلتوهم انتن وريناد لازم نزوجكن عشان تسكتن
    خالد:ههههههههههههههه
    ريناد سواقهم وغدير سواقنا
    ومها حق الباقاله هههههه
    غدير:ضحت بلا صروس
    مها:امين
    ــــــــــــــــــــــ
    رقى خالد فوق
    أخذ جواله دق عليها
    ريناد:نعم
    خالد:بسم الله مين طلعتي بعدين هذا جوال زوجتي
    ريناد:والله زوجتك هي منزلته في غرفتي
    خالد::لا انتي سارقته
    ريناد::هههههه عاد مالقيت اسرق الاالجوال ولابعد جوال
    روانوه
    خالد:لايكثر وينها
    ريناد:عيب وش تبي فيها في هااليلل
    خالد:ههههههه غيرانه
    ريناد سكت في وجهه
    راحت وعطته روان
    :خذي ازعجني عجزت انام مشتاق الاخ
    روان::مين
    ريناد::مين بعد خالدوه
    دق الجوال
    طلعت ريناد
    خالد:الو
    روان:ـــــــــــ
    خالد:روان
    روان:هلا
    :شخبارك
    :تمام
    خالد::ـــــــــــ
    روان:ـــــــــــ
    لمده دقيقه
    خالد بصوت هادي :روان
    روان:هلا
    خالد:احبـــــــــــك
    روان ذابـــــــــــت :ـــــــــــ
    خالد ارتفعت حرارته:ـــــــــــ
    بعد دقايق
    خالد:روان انا اسف
    ::خالد اللي راح انتى وانا مسامحتك
    ::صـــــــــــدق اجي اخذك الحين
    :لا الى الحين عقاب هههههيهه
    خالد ذاب على ضحكتها لدرجه انه سكر عيونه :براحتك
    روان:ـــــــــــ
    خالد:روان بغنى لك شي
    روان:طيب
    خالد:حبيـــبي اســــف ازعجتك
    حلو صوتـــك قبل لاتـــنام
    سمـــعته وانـــشرح صـــدري
    وكني شـــفتك بعـــيني
    خذاني الشـــوق لك ياذق
    الا يااجــــــمل ورود خزام
    صحــــــيح ان العـــشق يذبح
    الايامصــــــدر الالهــــــام
    وقــــــلب تمـــلكه دايم على حــــــــــــــــــبك يوصيني
    احـــــــــبك مملكه عمري
    وحبــــــك دوره الايــــــام
    تمر سنــــــين بعد ســـنين
    حبيـــبي يانـــضر عـــيني
    تبـــين لك وســــــط قلبي فيافي خضر يبض خيال
    ربيـــــــــع العمر لك فدوه رضــــــ~ـــــ~ـــــ~ــــــــاك اليوم يكفيني
    روان: تسلم
    خالد: مافيه تسلم عمري حياتي
    روان:ههههه حياتي
    خالد:فديت الضحكه وراعيتها
    روان:هههههه
    خالد:روان ترى والله اجي اخذك الحين ضحكتك غذبتني بجد
    روان:هه حطت ايدها على فمها لا خلاص
    خالد:روان تدرين اني من الساعه ٧ الصباح صاحي
    روان:اجل ياالله بكره وراك دوام
    خالد:لا ابسمع صوتك
    روان:ترى عطيت وجه
    خالد:وجه والا رجل هههههه
    روان:ههههههههههههههه
    خالد::بجد روان غني لي مها تمدح صوتك
    روان:لا
    خالد:ليش
    روان :كذا
    خالد::خليني اشوفك والله لعضك
    روان:هههههههه ماتقدر
    خالد يتثاوب: عيني وحده تسكر والثانيه فاتحه
    روان:هههههه نام نام
    خالد:تدرين وش امنيتي الحين وانا تعبان
    روان:ايش
    خالد:انام في حضنك واحط راسي على صدرك وتحطين يدك وراي وتحضنيني بقوه
    روان غاصت من الحيا:_________
    خالد:توعديني روان
    :انشا الله
    سكر خالد من روان وعلى طول نام
    روان تغيرت نفسيتها ١٨٠ درجه
    بعد ماكلمت خالد
    ـــــــ
    اليوم الثاني
    جاء خالد من الدوام الساعه
    وحده
    :سلام
    امه:عليكم السلام هلا بنضر عيني
    :هلابك يمه ماجت روان
    ::لاوالله ياولدي اصبر عليها ايام وتجي لين تهدا نفسيتها
    ::حطو الغدا ميت تعب يمه
    ::ابشر
    ــــــــــــــ
    العصر صحى خالد وطلع لشباب
    روان :يمه برجع الليله
    ساره:صدق
    روان:ايه يمه ماعاد تبيني
    ساره لمتها::لاتقولين الكلام هذا مره ثانيه انتي غلا روحي
    ودنيتي ماتدرين وش صار في يوم رحتي بس هاذي الحياه وخالد يحبك ويبيك وانا ودي اشوف عيالك قبل ما
    روان عيونها ابتلت دموع وحبت راسها:يومي قبل يومك يمه
    ـــــــــــــــــــــ
    الكل متجمع في بيت ام خالد
    روان رفضت انهم يخبرون خالد
    سلمى فرحانه برجوع روان
    الساعه ١٢ ساره و بناتها ريناد ورهف
    رجعو
    سلمى:عاد انا بنام تاخرت الليله
    غدير ومها وروان في الصاله
    روان :انا بروح ارتب اغراضي
    غدير:الجناح فوضى جيت ابي ارتبه شغلت المكنسه وخالد نايم وقام علي وطردني مايستاهل
    روان ومها:هههههههههههههه
    روان قامت
    رتبت جناحها ونضفته
    اخذت شور جعدت شعرها
    ولبست فستان احمر فوق الركبه رسمت عيونها
    و حطت غلوس وردي
    تعطرت
    خالد دخل الصاله اللي تحت
    مها تصارخ: روحي روحي بسرعه اقفي على الدرج
    غدير تركض وتقف وتحط ايدها عشان مايرقا
    خالد :اش فيه
    مها:روان فوق
    خالد:ايـــــــش ويركض
    غدير خافت ونزلت تحت
    غدير ومها:هههههههههههه
    غدير:وش رايك اقول له نمزح
    مها:لاحرام عليك
    خالد يركض ينط درجتين
    فتح باب الشقه بقوه
    روان كانت جالسه على الكرسي وقفت من الخوف
    ناضر الصاله مافيه احد
    ولا المطبخ

    راح لغرفه وقف من التعب
    لف يسار
    خالد :روانـــــــ
    ركض صوبها
    وضمهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــها
    روان بكت على صدره
    خالد مسكر عيونه
    رجع رفع راسها
    خالد:روان روحي اش فيك
    روان:مشتاقه لك
    خالد ضمها مره ثانيه وانا مشتاق لعيونك
    روان بصوت باكي::خ الد انا احبـــــــك
    خالد:وانا اموت فيك
    مسح دموعها وهو يناضر عيونها روان دموعك سكاكين في قلبي دخيلك لاتنزل ماعاد ابي اشوف الحزن في عيونك ابي حياتك كلها افراح معي
    روان ابتسمت
    على طول باس شفايفها
    نزلت راسها
    خالد: ناضر فستانها اش هاالحلاوه والزين
    روان:بدري
    خالد يمسك خصرها :اهاااااه نسيت العطه ياالله تشهدي ابي اكلك
    روان:ههههههههه
    خالد:يالله سكري عيونك
    سكرت عيونها
    ماحست الا بنفاسه على خدها
    روان مسكره عيونها
    حط خالد ايده على رقبها
    وصار يمشي لين صدرها
    رجع ودخل ايده في شعرها من وراء
    باسها بنعومه على خدها
    روان:اه تعور مره
    خالد:ثانيه
    روان:لاخلاص توبه
    خالد:هههههه

    ـــــــــــــــــــــ
    الجزء السابع
    ــــــــــــــــــــــــــــ
    الدراسه بعداسبوع
    روان ومها وغدير في الصاله
    غدير:اف قربت المدرسه
    مها:وانتي الصادقه بنودع السهر والفله
    روان سرحانه
    مها:روان استعديتي للكليه
    روان عيونها امتلت دموع:لا مابي
    غدير ومها انصدمو
    مها:ليش
    روان:ابي س ديم وبكت
    غدير: روا
    روان قامت تركض
    دخلت الغرفه وصياح
    :سديم لـــــــيش انا احبك
    سديم بكره مامعي احد
    انا اختك ليش ياسديم
    ليش ليش وصارت تمسك شعرها
    دخل خالد
    شاف غدير ومها يبكون
    خالدبخوف : اش فيكم
    مها:روان
    خالد:اش فيها
    مها :تبكي تبي سديم
    رقى خالد لها توقع انها تبكي وبس مادرى عنها
    دخل سمع
    صوت يقطع القلب
    ســـــــــــــــــــــديم
    ســـــــديم انا اختك
    ليش تتركيني وحدي
    دخل خالد
    :وانا وين رحت ياروان
    روان تبكى:خالد تكفى رجع لي سديم
    ضمها خالد لين حس انها هدت
    روان:خالد ودني لبيتها
    ابي تكفى
    خالد:خلاص اهدي وبكره نروح انتي اهدي بس
    ــــــــــــــــــــــــــــ
    اليوم الثاني الساعه ٤ العصر
    روان وخالد وامه راحو لبيت ابو سديم
    لقو واحد جالس على الدرج
    شاب لحيته طالعه واضح ان مهموم
    خالد:السلام عليكم
    الولد بصوت تعبان::عليكم السلام
    خالد:بيت راكان ال....
    الولد:وصلت حياك امر
    خالد:والله امي تبي الوالده
    الولد نزل راسه:الوالده عطتك عمرها
    خالد حزن :عضم الله اجرك
    انا جيت بحساب الاهل لنهم يعرفون اهلك
    طيب مافيه احد
    الولد:لا انا واخواني ثنين هنا
    واختي صابتها صدمه بعد وفاه امي وابوي
    :صدق وينها الاهل يبونها
    :هي عند جدتها في حايل
    :اجل عطني العنوان والرقم
    راح خالد لسياره
    سلمى::هاه اش صار
    خالد:مممممم
    روان:خالد تكلم حرقت اعصابي
    خالد: لااااا في البيت اقول كل شي
    روان:خـــــــالد
    خالد يبي يحرجها :عيونـــــــه
    روان:خالتي شوفيه
    سلمى:ههههههه لا اكيد فيه اخبار حلوه
    وصلو البيت
    جا وجلس على الكنب
    سلمى:خالد ترى اعصابي احترقت مو روان
    مها:تكلم اش ذا الدفاشه
    روان:خالد تكفى
    خالد:اول شي بوسه
    روان وقفت انحرجت
    غدير استانست:عطيه بوسه خلصينا
    مها:ههههههههههههه بسرعه تراي متحمسه
    روان:خالتي بنيابه عنى
    غدير:لا والله انتي بسرعه
    خالد حط رجل على رجل
    خالد:غدير انتي السكرتيره حقتي يعني مايحتاج اتكلم
    غدير::لاوالله عاد مالقيت الاانت
    وخشتك
    خالد:كيفكم ماني قايل لين روان تبوسني بقوه
    روان طأح وجهها وركضت فوق
    خالد :هههههههه يصارخ امــــــــــــــوت على اليستحون
    مها:لاخالد صدق وش قال لك
    خالد:طلعت عمتها المتوفيه
    وهي صبتها صدمه
    الكل:صــــــــــــــــــــــــــــدق
    غدير تركض تبي تقول لروان
    خالد :غــــــــــــــدير ياويلك انزلي
    سلمى:حرام عليك
    خالد: انا رايح لها
    دخل خالد
    روان:نعم اش تبي
    خالد:ههههههه ابي بوسه
    روان:لاوالله
    خالد:بكيفك تراي قلت لهم
    روان قربت منه وباسته
    خالد:ثانيه
    روان:خالد تكفى خلاص قل لي
    خالد:سديم حيه ماماتت
    روان فتح عينها على اخر شي
    :شنــــــــــــــو مسكت راسها وبكت لا لا لا
    خالد:مسكها طاحت بين يدينه
    خالد:رواـــــــن
    دق على امه
    :يمه لحقي علي
    امه وغدير ومها يركضون
    خالد ماسكها
    مها تصارخ: ودها للمستشفى بسرعه
    جابت عباتها ولبستها
    خالد يناضر
    غدير:خالد اش فيك
    خالد:مدري مدري
    سلمى ومها شالوها
    خالد صرخ لاااااا هاتوها انا اشيلها
    غدير ومها رجعو
    في المستشفى
    خالد رايح جاي
    سلمى:مافيها الاالعافيه اهدى ياولدي
    طلع الدكتور
    انت زوجها
    خالد:ايه
    الدكتور:مبروك زوجتك حامل
    حــــــــــــــامل
    حــــــــــــــامل
    في اذن خالد
    سلمى دمعت عيونها:مبروك
    ياخالد وجت بتسلم عليه
    بس هو حب راسها
    ::يمه كلمه مبروك من فمك تسوى الدنيا ومافيها دمعت عيونه
    سلمى:خلنا نشوفها
    دخلت امه
    وهو وافف على الباب يناضرها من بعيد
    سلمى:مبروك ياأم عبود
    روان فتحت عيونها عالاخر :اش انا
    سلمى:ايه يابنتي انتبي على صحتك
    خالد واقف ع الباب ويناضر بطنها
    سلمى:خالد اش فيك
    مسح دموعه :لا ابد يمه فرحان
    سلمى:دوم يارب
    خالد تقدم وباس راسها:مبروك ياأم عبود هههههه
    سلمى:هههه كانت دايم افكر واقول متى اشوف عبود
    خالد:لاتستعجلين يمه بيطلع ملك جمال على امه
    روان انحرجت ونزلت راسها
    طلعو لبيت
    سلمى في نفسها الله يرضا عليك ياخالد في الدنيا والاخره انا اللي اخترت زوجتك ولاعارضت واخترت اسم ولدك ولاعارضت
    ــــــــــــــ
    غدير تصارخ وتضم روان:وااأااااو ابي اصير عمه
    خليني اقهر ريناد دايم تقول انا صرت عمه قبلك وتقلد صوتها
    الكل:هههههههههههههه
    خالد:تعالي بس بتقول صرت خاله قبلك
    غدير:ايه صح خالد زوج مها الليله
    خالد:من عيوني بس العريس تعبان يقصد هندي البقاله
    مهاعصبت وتقوم على غدير:تعالي ياكلبه ياخوافه
    الكل:ههههههههههههه
    مها اخذت التلفون:الو ريناد مبروك صرتي خاله قبل غدير
    ريناد:صـــــــدق وسكرت السماعه في وجه مها عشان تخبر امها
    مها تناضر السماعه:كلبه ثانيه
    سكرت في وجهي
    الكل:ههههههههههههههههههه
    خالد:روان عندي مفاجه لك
    او باالاصح لكم كلكم
    بكره بنسافر
    مها:وين
    خالد:حايل
    روان:ليش
    :ليه ماتبين تشوفين سديم
    روان:صدق خالد
    خالد :صدق ونص كم عندي روان
    مها:ياعيني ياعيني وينك ياغدير
    روان:غدير خايفه مقفله على نفسها خايفه من الوحوش
    مها:انا وحوش وقامت
    قام خالد :وين وين
    سلمى:ههههههه عليها عليها ياخالد
    مها:والله لعضها انا حلفت
    روان تركض
    خالد :روان اجلسي ياويلك
    نزل العقال مها شافته وركض فوق
    خالد عصب و لف على روان:
    اذا انتي مستغنيه عنه انا ابيه
    ورقا فوق
    سلمى:الله يهداك ياروان
    روان:هههههه هذا خالد يعصب ويرضا بعدها
    سلمى:روحي راضيه
    راحت دخلت الغرفه وسكرت الباب
    خالد شافها قام من السرير بيطلع
    روان جت وراه وحطت اديها على خصره وصارت على بطنه
    خالد يزحف يدها بس هي رجعت ومسكته
    روان:خالد انا اسفه والله اخر مره وباست ضهره
    خالد ابتسم وسوى نفسه زعلان عشان تراضيه
    زحف ايدها وجلس على السرير
    روان:خالد بجد زعلان
    خالد:يهمك
    روان:وليش مايهمني
    وباسته على خده
    روان:حياتو دنيتو ياالله ابتسم
    خالد:بلاول غني لي
    روان:ابشر كم خالد عندي
    خالد:ياالله وبعدها بوسه
    روان : ماتشبع
    خالد:ياالله بس
    روان:طيب هاذي اهدا لك
    يــــــــلوموني حبيبي فيك
    صراحه قمــــــــه الروعه
    وانا والله من شفتك
    دخلت بقلبي بــــــــسرعه
    ماصدقت انا القيك
    احــــــــبك واعشقك وابيك
    واحشني صوتك بقوه
    وحبك داخلي جوا
    حبيبي خل يلومي
    مادام ساكن عيوني
    وحتى لو اغمضها
    اشوفك داخل عيــــــــوني
    خالد يناضر وجهها
    بعدين مسكه
    خالد بصوت هادي:روان تحبيني
    روان تناضر عيونه::واموت فيك بعدين ناضرت تحت
    خالد يمسح على خدها
    رجعت ناضرت عيونه
    قرب منها لين صار قريب
    ودخل
    شفايفه في شفايفها
    وحطت يدها ورا رقبته
    ــــــــــــــــــــــــ
    خذني فرح يشرح بادي محياك
    وخذني عن الإزعاج لك جو هادي
    خذني نديم لو تضايقت سلاك
    وخذني ذرى عن قارص البرد ذاري
    خذني لهناك وهنااك وهناااك وهنااااك
    وإلا ترى باخذك وأخفيك بداخل
    (فوادي)
    ــــــــــــــــــــــــ
    الحزء السابع والاخير
    ــــــــــــــــــــــــــــ
    غدير:يمه انا مالي خلق
    روحو انتو ونزلوني عند خالتي
    خالد:قولي ريناد مو خالتي
    غدير:ههههههه توني ادري ان اخوي ذكي
    مها:هههههههههههههه ليش قبل غبي
    خالد:تضحكين مع خشتك انتي وياها
    نزلت روان :اوه غدير دايم اخر الناس
    غدير:روحو انتو انا بروح لريناد
    الحين تلقينها طفشانه
    روان:ياعمري عليها امي تقول امس بس تبكي
    خالد:هههههه اثر الدلع في العيله كلها وانا احسبه انتي
    روان:ماتضحك
    غدير ومها:ههههههههههههههه
    ــــــــــــــــــــــــــــ
    بيت ابو يزيد
    ساره معصبه:ريناد وجع ماتسمعين الباب
    ريناد:رهف قومي لكسر راسك
    بسرعه
    ساره:رهف تعالي روحي انتي
    راحت ريناد
    مين
    غدير:بنت الجيران وجع لي ساعه برى جمجمت راسي انفتحت من الشمس
    رينادفتح: هــــــــــــــلا والله وتضمها وين الباقين
    غدير:مشو وانا جيت مع السواق
    ريناد:ليش مارحتي
    غدير:ابد قلت اروح لرناتي اسليها
    ريناد:ياعمري عاد انا ميته طفش
    غدير:لو انا عمرك ماخليتي راسي ينفتح
    ريناد:هههههههههههه ادخلي بس
    غدير:روحي هاتي لي شي بارد يبرد على مخي اللي طبخ وهاتي قهوه
    ريناد:لاوالله
    غدير:وين نضر عيني
    ريناد:مين
    غدير:مين بعد خالتي
    ساره:غدير بنتي هنا
    غدير:هلا خالتي شفتي راحو وطردوني
    ساره تمسك خدودها:اها منك سلمى تو كلمتني تقول انك رفضتي تروحين
    ريناد:ههههه ياالنصابه
    غدير :الله يهداك يا خاله فشلتيني قدام الخبله هاذي
    ــــــــــــــــــــــــــــ
    بيت جد سديم
    راحت نوره خاله سديم
    لسديم
    (سديم صابتها صدمه من بعد الحادث وماصارت تنطق او تتكلم وقالت لخالها يقول لروان انها ماتت عشان تنسها سديم بس تنزل دموعها بدون صوت)
    دخلت نوره
    نوره:سديم في ناس يبونك تحت
    سديم اشرت لها انها ماتبي تنزل
    نوره حاولت فيها لين نزلت
    دخلت المجلس
    روان واقفه ومها وخالتها معها
    سديم نطقت : ر و ان
    وحطت ايدها على حلقها
    خالت سديم يصارخون فرحه
    سديم تبكي زي الطفل وتضم روان
    وروان ماهي احسن منها
    سديم بصوت باكي يقطع القلب:رو ا ن عمتي ما تت وابو ي
    عمتي يارو ان كان تعذبني بس
    كنت اعتبر ها امي راحو ياروا ن
    الكل يبكي
    ــــــــــــــــــــــــــــ
    صديــــــــــــــقي الي لحضر
    مانمله
    وغيابــــــــــــــه يضيق علينا الوسيعه
    شوفــــــــــــــه يداوي القلب
    من كل عله
    وبعــــــــــــــده يضر القلب مانستطيعه
    لــــــــــــــه منزلن في القلب
    محدن وصل له
    محبتن في الله يارب الشريعه
    لاغــــــــــــــاب مابه من يحل بمحله
    ـــــــــــــــــــــ
    النهايه:روان عاشت احلى حياتها مع خالد جابت عبودي و رغد
    تخرجت وتحقق حلمها صارت اخصائيه نفسيه
    سديم: من صبر قدر تزوحت ولد خالها اللي تحبه ومانست روان لنها اختها جمعهم القدر وفرقهم
    يزيد ونجلا:انقلو للرياض
    مها:معلمه انقليزي تزوحت ولد عمها هاني حياه هاديه
    الثنائي المرح:غدير وريناد
    سنه ثالث قسم اداره اعمال
    :بصراحه هم حلاوه القصه:
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    نـ~ــــ~ــــبذه:: روان انسانه مخلصه للحب والصداقه ونادر ماتلقى في الزمن هذا
    وسديم ايضا
    ______________

    $دعواتكم لي ان ربي يحقق احلامي$
    تمــــــــــــــــــت
    ٢:٥٤ دقيقه ص
    ١٨/١٠/١٤٣١ هــ
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    ع.ـا&iexcl;ـ&iexcl;ـ&iexcl;ـقـ@ الم ـ!ـ!ـ!ـتـ حيل


  2. #2


  3. #3

    افتراضي

    روعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــة الله يعطيكي العافية صراحة خطيرة واصلي أتمنى لكي مستقبل زاهر



  4. #4

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشاذلية مشاهدة المشاركة
    روعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــة الله يعطيكي العافية صراحة خطيرة واصلي أتمنى لكي مستقبل زاهر

    مشكوره حياتي كلك ذوق رفعتي معنوياتي


  5. #5


  6. #6


  7. #7

    افتراضي

    الرواايه خياااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااال


    بث ترا بقلع >>ادري ملقوفه


    قصيره الروايه شوووي وياليت لو تكملين ......
    اممممممممممم >>فيه امور بتغاضا عنها

    7
    7
    7
    7
    ضاق صدري يوم قريت ان سديم توفت
    خفت افقد صقيقتي

    بث ارجع واقوووووول روووووووووووووووووووووووووووووعه
    تسلم يمينك
    ما اظمن لك غيري بس انا انتظر الجديد



    ربّي لم يخلُق قلبي لِـ ينسآه !
    ‍ربّي لم يصنع آلآشيآءَ ويترگهآ فِي طيّ النسيَآن
    ‍ربّي لم يترُگ لِي آلآلم آلآ ويُصآحبُه آلآجر . .
    ‍ عظييييييييييمْ عظيمٌ جدآ خآلِقي



  8. #8

    افتراضي

    المبدعه الصغيره يسلمو
    جنيه كلها حنيه مشكوره حياتي بس مافهمت عليك شو الامور


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك