موقع و منتدى الفراشة النسائي

يعد هذا الموقع أكبر منتدى نسائي للمرأة العربية وأحد مواقع !Yahoo مكتوب. انضمي الآن وشاركينا تجاربك وخبرتك و تمتعي بالتعرف على صديقات جدد.



+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 43 1 2 3 4 5 6 7 8 11 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 429
Like Tree0الاعجابات

الموضوع: إنتِ نسيتي وكيف أنا أنسى!! روايه سعوديه ,رومانسيه,حلم,خيال

  1. #1


    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    47




    PinkHeart إنتِ نسيتي وكيف أنا أنسى!! روايه سعوديه ,رومانسيه,حلم,خيال

    هاااي كيفكم؟؟ إنشاء الله تكونو طيبين..
    هادي روايه قرأتها في منتدى عجبتني مررره ختـــيررررره وحبيت انكم تقروها معايا *___^

    الفصل الأول..
    اليوم عيد ميلاد فرح ..

    فرح البنت الي ما عرفت معنى اسمها الى الآن ..
    عمر فرح 19 سنه و تسكن مع خالتها ساميه بعد وفاة والديها
    خالتها (ساميه) متزوجه من (هاني) عندها منه 5 أولاد

    سامي 29 ,سامر 26 , هادي 20, سليم 15 , هشام 8
    وكانت فرح تتحجب عن الأولاد كلهم ما عدا سليم و هشام..
    عائلة فرح غنية جداً جداً بعكس عائلة امها الي كانت تتكون من هالأختين
    و بعد موت (حنان) أم فرح صارت ساميه وحيده بدون عائلة ..
    أهل فرح ما يحبونها أو بالحرى ما يعرفونها لأنهم ما كانوا يحبون امها , و كانوا بالمره قاطعينها و هي ما تعرفهم و هم ما يعرفونها
    ساميه بعد حملها لهشام صار عندها مرض السكري , ولا كان احد يعتني فيها الا فرح
    .................................................. ...............................

    دخلت ساميه عند فرح في غرفتها /

    - فرح يا بنتي اشفيك ؟
    - ما فيني شي يا خاله .
    - فرح , لا تكذبي علي يا يمه عيونك ذبلانه و وجهك أصفر .. اشفيك يا يمه ؟؟
    - هذا بسبب الدراسة الامتحانات خلصت من أيام .. وانا قررت فيها أني لازم أتفوق يا خاله عشان ارفع راســ ....
    قطعت فرح كلمتها , ارفع راس مين !! أنا ما عندي لا أم ولا أب ولا حتى عايله
    أنا وحيده ولا عندي أحد .. ما عندي أحد ..
    - ترفعين راسي فيك يا بنتي صح !!
    رفعت فرح رأسها و قالت في نفسها .. فرح لا تنكرين فضل هذي الإنسانة عليك
    هي الي ربتك و اعتنت فيك و هي الي سهرت الليل عشانك , هذي مثل امك .. لا يا فرح هذي .... امك
    ركضت فرح عند خالتها و حضنتها و قالت : الله يخليك لي يا يمه ولا يحرمني منك
    - ايوه .. كذا يا فرح فرحيني ..
    مسحت ساميه على شعر فرح الكستنائي و قالت : - يلا يا فرح انزلي تحت عندنا لك مفاجأة
    - مفاجأة ؟؟؟
    - ايه يا بنتي .. تعالي
    - حاضر يا خالتي بس خليني البس حجابي
    - طيب يا بنتي انا انظرك
    راحت فرح تلبس حجابها بعد ما نزلت خالتها ساميه ..

    نزلت فرح تسابق خطواتها و تحس ان البيت فاضي ..

    غريبه بيتنا مليان أولاد .. اش فيه المكان كذا هادي بقوووه !!
    فتحت باب غرفة المعيشه و تلاحظ ان المكان مظلم ولا تشوف شي
    راحت عند اللمبه بتفتحها بس // طرخ .. مفااااااااااااااااااجأأأأأأة
    انتثر على فرح شرائط ملونه و انفتحت الأنوار و لاحظت ان الكل في الغرفة
    يالله .. اش فيهم ذوول !!
    الكل كان لابس (طربوش المهرج) و الكل كان راسم ابتسامه على وجهه ..
    استغربت فرح من الشي الي قاعده تشوفه , و نقز عندها هشام و قال : - كل عام وانت بخير يا فروحه
    - كل عام و أنا بخير !!
    حاولت اتذكر اش اليوم .. لسه بدري ع العيد !! اش السالفة ؟
    سليم : اليوم عيد ميلادك يا دبه
    فرح : عيد .. مـ ــ ــيلادي !!
    سليم : ايه عيد ميلادك ..اشفيك لا تكونين ناسيه ..
    فعلا كانت فرح ناسيه عيد ميلادها , بس معاها حق 17 سنه عاشتها في بيت خالتها ما عمر أحد سوى لها حفلة أو تذكرها بهديه غير أخوها الكبير سامي
    لأنه الوحيد المتوظف فكان سامي هو الي يشتري لهم كل شي , طبعاً لأن ابوهم (هاني) غاسل يده من كل شي ولا يصرف على البيت ولا يدله
    هاني دايماً مسافر ولا يعرف الخير ولا يحبه , كانت ساميه ما تحبه أبداً بس مضطره تعيش معاه أولاً عشان عيالها , و ثانياً
    لأن ما عندها من يعيلها لو تطلقت ..
    فرح: ليش هالصرف .. ما كان له داعي
    الغرفه كانت مليانه بلالين أشكال و الوان و الزينه في كل مكان و كان في نص الغرفه طاوله متوسطة الحجم عليها كيكة صغيرونه نسبياً
    و مكتوب عليها (كل عام وانتِ بخير يا فروحه) بس كان واضح ان خالتها هي الي صانعتها , و على الأطراف موجود بباسي و جلكسيات و انواع
    كثيرة من الحلويات ..
    ساميه : انبسطي .. كم عندنا فرح احنا !!
    فرح و الدموع بدت تنهمر من عينها : الله يعطيك العافية يا خاله .. بعدين لفت ع الكل و قالت : الله يعطيكم العافية
    سامي : الله الله يا فرح من وين جبتي هالرسميه !! احنا اخوان ولا نسيتي ؟
    طالعت ساميه في فرح و سامر الي عيونهم ما فارقت بعض من أول ما دخلت فرح الغرفة و قالت : و عقبال الفرحة الكبيرة يا رب , إن شاء الله نفرح بكم
    استحت فرح و نزلت راسها , أما سامر فكان طاير من الفرحه من الكلام الي سمعه من أمه ..
    و هو يردد في قلبه : يا رب تكون فرح من نصيبي يا رب ..
    هشام : ماما يلا ابغى كيكه
    فرح : هههههههههه
    سامي : انتظروا خلو فرح تتمنى امنيه
    ساميه: صح ..يلا يا فرح اتمني
    الكل لف حول الطاولة و كانت فرح و سامر قبال بعض و عيونهم ما تقدر تتفارق ولا لحظة ..
    سامر : يلا يا فرح تمني أمنيه ..
    فرح : لحظه بأفكر و حطت اصبعها على فمها و قالت : امممم اتمنى
    سامي : لالالا .. لازم تبقين امنيتك في نفسك ولا تعلمين أحد بها مهما كان
    فرح : اوه .. طيب خلاص
    سليم : اصلا معروف اش بتتمنى فرح .. و هو يكرر نظره بين فرح و سامر
    و هذا الشي الي خلا وجه فرح يحمر أكثر و أكثر
    سامر : مالك شغل فيها
    سليم: أقول اصصص يا روميو زمانك
    سامر : واكون روميو زماني .. احسن من متجردي الأحاسيس
    فرح : خلاااااااص ابغى اتمنى زين
    سامي : اشفيكم مزعجين .. خلو البنت تتمنى براحتها
    سليم : الله لنا .. الله لناا .. اخواني كلهم مع فرووحه و أنا لحالي
    سامر : يا ليتك تجي ربع فروحه
    سامي : ساااااامر .. مو الحين أصبر كم سنه حتى تتخرج
    سامر داخل كلية الطب و هذي آخر سنه له و يتخرج , سامي كان وده يدخل كلية الطب بس للأسف ظروف أهله
    ما ساعدته عشان كذا توظف بعد ما خلص الثانوية في قطاع خاص حتى يقدر يعول اسرته
    هادي : يلا تمني أمنيه يا فرح
    فرح : طيب طيب يا مزعج بأتمنى ..
    هفت فرح الشموع بعد ما تمنت و صفق الجميع و بدأ السؤال المعتاد
    هشام : اش تمنيتي ؟
    سامي : ما يصلح تعلمك
    هشام : ليه وش معنى أنا
    الكل : هههههههههههههه
    سليم : مو بس انت الكل ما يصلح تعلمهم
    فرح : لا معليه لكل قاعده استثناء و هشام من بينها
    فرح تحب هشام كثيييييييير عشان تقريباً هي الي ربته لأن خالتها مرضت بعد ما حملت فيه ..
    هشام : يا سلام .. صدق بتقولين لي
    فرح : تعال و قرب أذنك
    قالت فرح لهشام وش تمنت و قام هشام بسرعه حضن فرح و قال : أحبك يا فرح أحبك
    سليم : و أنا علميني
    طالع فيه سامر بنظره قويه و قال : ما علمتني أنا
    سليم : ليه أش فيك زووود
    سامي : خلاااااص .. يلا روحوا تجهزوا بنطلع
    فرح : وين ..
    سامي : مو عيد ميلادك ؟ لازم نوريك الدنيا و العالم الي طلعتي له
    فرح بضحكه : حاااااااضر يا جدووو
    الكل : ههههههههههههه
    لبست فرح و ساميه عباياتهم و خرجوا من البيت مع العيال , لف سامي بهم في السيارة
    وكان اليوم رااااائع بالنسبة لأي يوم يمر على فرح ..
    بعد ما رجعوا البيت راحت الخاله ساميه الغرفه لأنها تعبانه و تبي ترتاح و قالت لفرح تقومها لصلاة الفجر
    كالعادة ..
    راحت فرح عند اخوانها أو بالأحرى عيال خالتها و قعدت معاهم و تقول : يالله .. قد ايش احسد نفسي
    سامي : على ايش ؟
    فرح : كنت قبل أيام احس اني يتيمه بدون أم او أب بس اليوم طلع لي 4 أخوان أحبهم كثييير
    هشام : ليش اربعه !! ولا أنا ما تحسبيني
    سليم بضحكه : لا تدقق يا ولد , البنت ذي نجحت بالدف في امتحان الرياضيات
    فرح : والله اني ممتازه في الرياضيات
    سليم : عليييييييييييينا !!
    فرح : انقلع انت .. اصلاً أنا ما اكلمك
    سامر : سليم .. حدك عن فروحه
    احمر وجه فرح و قالت : اصلا الي يقعد معاكم غلطان
    سامي : الحين توك تمدحين .. ايش فيك قلبتي هههههههه
    سامر : افااا كلنا ؟؟
    ازدادت الحمره الي على وجهها و قالت : يوووه منكم بروح اقوم أمي لصلاة الفجر قرب يأذن
    و طلعت من الغرفة ..
    سامي و هو يطالع في ساعته: يالله .. الوقت مر بسرعه ولا حسيت فيه ..
    سامر : يا رجاااال .. انسى الدنيا مزمز ميرندا
    سامي : هههههههه انقلع انت .. اصلاً أنا مدري كيف كلية الطب مستحملتك الى الحين يآخي لو أنا منهم طردتك من زمااااااان
    سامر : الحمدلله انك مو منهم هع
    سامي : يا سخفك .. يلا أنا برح اتوضى عشان الحق الصلاة في المسجد , و خليني أشوف واحد منكم مو في المسجد , اذبحه ذبح
    سليم : ان شاء الله كلنا لاحقينك .. اسبقنا انت
    طلع سامي من البيت و توجه الى المسجد .. سامي من النوع المحافظ على الصلاة مررررره ولا يسمح بتأخرها ولا يسمح لأي احد من أخوانه انه يصلي في البيت من سامر و الى هشام ..
    و في غرفة ساميه :
    دخلت فرح الغرفة و قالت : خالتي .. يلا قومي صلي الفجر
    عادةً أول ما تسمح ساميه طقة الباب تقوم , بس هذي المره لأ !!
    علت فرح صوتها : خالتي .. يلا أذن الفجر
    فرح : خاااااااالتي !!
    اقتربت فرح من خالتها و مسكت يدها لقتها بغاااااية البروده
    فرح : خاااااااااااااااااااااااااااالتي ..
    و هي تهزها بقوووه .. خالتي تكفين ردي علي ..

    راحت فرح تركض الى المطبخ و جابت سكر و هي تفكر في نفسها (أكيد جالها هبوط و أنا بعيده عنها)
    و رشت بعض حبيبات السكر على فمها .. لكن !! لا حياة لمن تنادي
    فرح : خالتي .. خالتي .. خااااالتي !!! خاله ساميه ردي علي الله يخليك ردي .. تكفين ردي علي
    نزلت فرح من الغرفة و هي تصيح : سااااااااامي .. ساااااااااامر .. سلييييييييييييييييييم ..
    سامر الي كان طالع من البيت هو و هشام و سليم و هادي سمع صوت حبيبته تنادي مستغيثه
    سامر : كأنه صوت فرح
    هادي : يتهيأ لك يا روميو
    سامر : لالا والله صوتها
    و رجع يركض لداخل البيت و لحقه هادي بعد ما قال لهشام و سليم يسبقونهم عشان يلحقون ع الصلاة ولا يزعل سامي
    هادي : انت مجنوون كيــ ... !!
    الا و يسمع صوت فرح و هي تصرخ و تشاهق و تنادي بأسماءهم
    سامر : فرح .. !! فرح ..!!
    هادي : اش فيك ؟
    فرح و هي تأشر اتجاه غرفة ساميه : خــ ـــ ــاالــتــ
    سامر و هادي بصوت واحد : أمـــــــــــــــــــي !!
    و راحوا يركضون للغرفة ..
    سامر : اش فيك يا غالية اش فيك ؟؟
    هادي : سامر .. يدها بااارده و شفاتها زرقاااء .. سامر أمي اش صار لها !!.. اش صار لها !!
    انت مو دكتور .. لازم تعرف ..لازم ..
    سامر قلب أمه اتجاهه و بدأ يسوي بعض الاجراءات الي ما فهم منها هادي ولا شي
    سامر و كأنه بدأ ينهار : لا لا يارب .. يمه .. يمه كلميني .. يمه قوومي .. لا تخلينا يمه تكفييييييييين ..
    هادي : أكيد انت مخرف اش تقول !! اش قاعد تقول !! أمي اش فيها ؟
    سامر : أمي مااتت يا هادي .. ماااااتت
    سمعت فرح كلام سامر و حست ان الدنيا ضااايقه فيها ..
    خالتي ساميه !! معقوله !! أكيد سامر خرف , اش يعني درس في كلية الطب صار دكتور , بعدين هو دكتور عظام
    يعني ماله شغل في السكر .. أكيد انه خرف .. أكيد ..
    سامي رجع من الصلاة و هو زعلان لأن سامر و هادي تهربوا و ما حضروا يصلون الجماعه, مع انه مو من عوايدهم يتركون الصلاة في المسجد ...
    ولكن ....
    سامي :اسعاااااف !! قدام بيتنا , يا ساتر..



    أتمنى تكون عجبـــتكم..أستنى ردودكم عشان أكمــل..^___^




  2. #2


  3. #3

    افتراضي

    واااااو قصة مررررررررة حمااااس ومشوقة ومثيرة أنا مرة أحب القصص الي من هذا النوع من جد تسلم يدك ياعمري
    صراع الامواج


  4. #4

    افتراضي

    يسلمووو خيتو
    قصه محمسه واختيارك ذوووق يالغلا
    ننتظرك انا وباقي اخوتك بالمنتدى ع اكمالها


  5. #5

    butterfly

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ضياء الامل مشاهدة المشاركة
    والله القصة حلوة مره و اتحمستلها كثييير



    انتظرك بفارغ الصبر حبيبتي
    تسلميلي ياعسل على مرورك


  6. #6

    butterfly

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صراع الامواج مشاهدة المشاركة
    واااااو قصة مررررررررة حمااااس ومشوقة ومثيرة أنا مرة أحب القصص الي من هذا النوع من جد تسلم يدك ياعمري
    صراع الأمواج تسلميلي ياقمر على مرورك ..والله يسلمك ياعسل


  7. #7

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجد الطفوله مشاهدة المشاركة
    يسلمووو خيتو
    قصه محمسه واختيارك ذوووق يالغلا
    ننتظرك انا وباقي اخوتك بالمنتدى ع اكمالها
    تسلميلي ياقمر على مرورك..والله حمستوني على اكمالها


  8. #8

    افتراضي

    الفصل التاني...*___^
    سامي :اسعاااااف !! قدام بيتنا , يا ساتر..

    راح وشاف اخوانه حول الاسعاف .. واشكالهم ماتبشر بخير ..
    سامي : سامر اش السالفه !! أمي فيها شي ؟ فرح فيها شي ؟
    سامر لف وجهه عشان يخبي الدموع الي بدت تنزل من عيونه ,
    هادي بصوت مخنوق: أمي .. أمي .. يا سامي .. أمي
    سامي بعصبيه : أمي اش فيها ؟؟ اش فيها أمي تكلموا
    هادي بشهقه: اعــ ... اعطـ ......تك .. عـ...مر....ها
    سامي فقد اعصابه : اييييييييييييش !! انت اش قاعد تخربط ؟
    هادي : الي سمعتاه يا سامي
    راح سامي يركض عند السيارة و هادي قام يهدي أخوه هشام الي قام ينتفض من الخوووف

    سامي : أمي .. أمي
    المسعف : خلاص يا أخي .. الوالدة توفت و البقية بحياتك
    سامي وبدا ينهار: لا مو ممكن .. مو ممكن .. مستحيييييل .. امي كانت بخير ومافيها الا العافيه ..
    المسعف: اتق الله .. انت انسان مؤمن بربك و تعرف ان الموت علينا حق
    سامي و قوته ما اسعفته لكبح دموعه : بس هذي مو انسانه عاديه .. هذي امي ..ذي أمي
    المسعف: استغفر ربك .. كل من على وجه الأرض زائل لا محاله و يبقى وجه ربك ذو الجلال و الإكرام
    سامي نزل راسه : ونعم بالله
    المسعف: الحين ابيك تجي معي عشان نسوي بعض الإجراءات و من ثم تنقل الوالده الى المقبره عشان تتم الصلاة عليها و تدفن
    سامي الي ما سمع شي من كلام المسعف هز راسه بالإيجاب و قال : إن شاء الله , إن شاء الله
    بعدين تذكر ان فيه في البيت انسانه وحيده ..
    يالله .. نسينا فرح ,
    سامي : سااامر , روح عند فرح في البيت أكيد انها خايفه مسكينه , ما يصير نخليها لحااالها
    سامر: ما أقدر اشوف وجهها و هي تبكي , ما أقدر افهمني ما أقدر اشوف فرح و هي حزينه
    سامي عصب : خلاص خلاص مو وقت الرومنسيه , انت اقعد هنا و تابع الإجاراءات و أنا بروح لها
    سامر : طمني عليها .. تكفى ياخوي لا تنساني
    سامي : إن شاء الله .. إن شاء الله
    راح سامي و ترك وراه سامر الي ما عرف كيف يتصرف و كيف يرد على كلام المسعف و هو لسه مصدوم من وفاة امه ..

    سامي دخل البيت و لقى فرح جالسه ع الأرض و مخبيه راسها بين يدينها و ركبتينها , حزن لمنظرها بس لازم يبين قدامها القوة .. عشان ما تنهار اكثر ..
    سامي : فرح ..
    فرح: ..............
    سامي : فرح !!
    فرح : ...........
    سامي زعل من تطنيشها و صرخ: فـــــــــــــــرح !!
    فرح : ..................
    سامي : فرح ردي علي ولا ترى
    فرح تشهق بقوووووه و تروح تركض جهة سامي الي كان واقف بعيد عنها : ولا ايش ؟ تضربني !! تطردني من البيت!!
    ولا ايش يا سامي؟؟ .. يعني خلاااص راحت الي كانت تدافع عني !! راحت الي ربتني بأصير ملطشه لك !!
    حرام عليك .. أنا الي كنت اعدك زي أخوي لا كنت أعدك مثل أبوي تصيح فيني كذا !! هذا و خالتي توها ...
    و تشهق فرح شهقه ثانيه أقوى من الأولى و يمسك سامي يدها و يقول : اش هذا الكلام يا فرح ؟؟؟؟
    - يا فرح انتِ غاليه علينا كلنا .. انتِ اختنا الصغيره و الوحيده .. ليش تقولين كذا , حتى لو أمي راحت أنا و سامر و سليم وهادي و حتى هشام , لو ما تشيلك الأرض تشيلك عيوننا يا فرح , انت فرح الغالية .. لا تقولين كذا لا تقولين كذا
    فرح: - آآ .. آسفه يا اخوي .. بس .. بس .. وخنقتها دموعها وماقدرت تكمل كلامها
    سامي وحس ان قواه انهارت:خلاص يافرح لا بكاك ولا دموعك راح ترد المرحومه , تكفين يا فرح لا تزيدين الهم همين و الوجع وجعين .. روحي ارتاحي حتى ينفتح العزا ..
    فرح : على أمرك ياخوي
    قالت فرح هذا الكلام عشان تريح سامي الي الى الان مو مستوعب ان امه راحت وتركتهم !! وشغله التفكير بمصير فرح
    الحين كيف بنعيش و بوسطنا بنت غريبه! يعني الى الآن فرح ما صارت زوجة أخوي ولا حتى خطيبته
    و احنا كلنا أولاد !! كيف بتعيش وسطنا .. كيف !!
    حتى لو هي رضت , كلام الناس ما يرحم , وانا ما ودي أحد يتكلم عليها , الي يمس سمعتها و كرامتها كأنه يمس سمعتي و كرامتي , ياااااارب .. ياااااارب ساعدني الاقي حل لهالمشكلة ,ولا حس سامي بعيونه الا والدموع قد تفجرت منها ..

    دق الجرس ودخلت جارتهم ام فيصل ودموعها سابقتها .. فرح اللي كانت رايحه لغرفتها راحت لعند ام فيصل وضمتها : خالتي .. راحت راحت ياخالتي (وبدت في دوامة البكاء)
    ام فيصل : خلاص يابنتي .. ادعي لها بالرحمه .. دموعك تعذبها اكثر .. ادعي ان الله يثبتها عند السؤال
    .................................................. .................................................. ....
    الأولاد خلصوا الصلاه عليها ورجعوا البيت عشان يستقبلون المعزين كان هشام منهار لاخر حد واخوه سليم جالس جنبه ويهديه,
    و سامي كان يتعب لما يشوف اخوانه كلهم في حاله زي هذي لأنه يعتبر نفسه المسؤول عنهم ولا يحب يشوف واحد منهم متضايق, وأكثر واحد كان شاغل باله هو هشام لأنه لسه صغير و محتاج لأمه جنبه , ((الله يرحمك يا أمي)) رحتِ و خليتي على ظهري مسؤوليه كبيره و صعبه , الحين لازم تكون يا سامي الأم و الأب لهشام و حتى لسليم ,لف نظره بين الموجودين و لقى سامر يجاهد دموعه عشان ما تنزل , لاحول ولاقوة إلا بالله .. حتى سامر يحتاج للعنايه لأنه مثل الأطفال , مين ما بكى عليك يا غاليه مين !!
    امتلى المجلس بالرجال , و بادر واحد من بينهم بسؤال سامي : سامي يا ولدي .. أبوك لسه مسافر؟؟
    امتقع وجه سامي الي ما عرف كيف يرد على سؤال الرجال !! أبوه يغيب بالسنين عن البيت و اذا جا قعد يومين و راح , ابوه ما يقدر أحد ولا يحترم احد بس لازم يعرف بخبر وفاة أمي .. يمكن يتغير !!
    سامي : والله يا عمي أبوي يسافر عشان احنا نعيش ,
    كان قصد سامي في نفسه انه هو سبب المصايب الي تصير لهم لأنه ابوه كان بس يظربهم هم و امهم , و مره بغى يذبح هادي لأنه تهاوش معاه لما حرق يد ساميه ,
    طلع سامي برا البيت و اتصل على جوال ابوه :
    هاني : مرحبا
    سامي : اهلين يبه
    هاني : لا حوووووووول .. افففف انتم اش تبون ؟؟؟؟
    سامي : أنا بس ودي انقل لك خبر وفاة أمي
    هاني : الله يبشرك بالخيييييييير , ماتت عجوز النار أخيراً , بس اخاف ترجع لأنها زي القطوو بسبع ارواح
    سامي : الميت ما يجوز عليه الا الرحمه يا يبه
    هاني: اقول انقلع انقلع .. مابقي الا انت تعلمني يا ولد امك
    سامي : الله يسامحك يبه
    هاني : وبا يبليك , لا تقول يبه الله لا يسامحك لا انت ولا امك
    سامي قرر انه يقفل قبل ما يفقد اعصابه أكثر : مع السلامه
    هاني : روحه بلا رده , ان شاء الله انت عقب امك
    سكر سامي و الشرار يطلع من عينه , و هو الي فكر ان ابوه بيتأثر و بيتوب بس آآآآآآخ ..
    بعد ما راحوا معظم المعزين دخل واحد يتمايل في مشيته و عيونه حمراااااا و شكله مخيف ,
    سامي و سامر و هادي عرفوه من أول نظره , هادي : فيــــــــــــــــــــصل !!!!!
    فيصل بترنح : ميييين هشام مدري هاشم مدري هادي هههههههه المفروض امك تسميك معصب
    سامر : انت اش تسوي هنا
    فيصل يحط يده على راسه : تطردني يعني ولا تطردني !! حر و اروح المكان الي ابغاه
    سامي قرب من فيصل و حس ان فيه شي مو طبيعي ..
    سامي : شاااااااااارب !!
    فيصل : لا مآآآآآآآكل هههههههههاااي
    هادي ما قدر يمسك اعصابه و قام عليه : اطلع من هنا لاتفضحنا المجلس مليان رجال ..
    فيصل : وانا وش شايفني قطو !!
    هادي : فيصل اقصر الشر واطلع خلااااص ..
    فيصل: طيب انا طالع .. بس انتم اللي بتندمون بعدين .. ياعيال ساميه
    هنا هادي جن جنونه وهزه من كتفه : اطلع اطلع يا السكراااااااان ..
    طلع فيصل وهو يتوعد هالعايله .. ورجع هادي وهو يدعي عليه من قلبه ان الله يهديه او ياخذ امانته..

    انشــاء الله لي رجــعه ^___^


  9. #9

    افتراضي

    تـابع الفصل الي بعدو^__^
    بعد وفاة ساميه بأسبوع خلالها نام سامي في السكن القريب من عمله , و سامر و هادي ناموا في بيت صديق قديم لهم

    قام سامي لصلاة الفجر و هو يفكر .. مدري اخواني قاموا صلوا !! يالله ليتني بقربهم الحين
    خصوصاً هادي نومه ثقيل بالمره ولا راح يقدر احد يصحيه غيري .. يا رب فرجك .. مستحيل اتحمل العيشه هنا أكثر ,
    صحيح كل يوم اتصل فيهم و اروح بيتنا و نتجمع , بس ولو احس ان فيه شي ناقص و العيشه في هذا السكن ما تنطاق ,
    الله يعييييين .. لازم يتزوجون سامر و فرح بسرعه على الأقل تنتهي هذي الحالة ,
    (يا دموعه ليه يبين لي خضووعه) كانت هذي نغمة جوال سامي
    سامي : - الووو
    المتصل:- السلام عليكم و رحمة الله
    سامي: - وعليكم السلام ورحمة الله و بركاته .. مين معي ؟
    المتصل:- الأخ سامي ؟
    سامي : - معااك .. مين ؟
    المتصل:أنا تركي
    سامي : - مين تركي ؟
    المتصل:- تركي بن عبدالله .. عم فرح
    سامي بذهول:- عممممم ميييييييييييين !!
    تركي: - أنا عم فرح
    سامي: - ليه من متى كان لفرح اعمام
    تركي:- من يوم جابتها أمها
    سامي : ................
    تركي: سامي .. ابغى اتكلم معاك في موضوع فرح بس ممكن نلتقي عشان نقدر نتفاهم
    سامي:خلاص ان شاءالله .. بس وين و متى !!
    وصف تركي مكان بيته لسامي و قال له تعال عندي الساعه 4 العصر يكون احسن وقت
    وافق سامي و قال انه بيجيب اخوانه معاه .. اغلق تركي الخط بس ترك مليووون علامة استفهام في عقل سامي
    معقوله !!! فرح عندها اعمام .. من متى ؟ وليش ما عمرنا سمعنا فيهم ؟؟ الله يرحمها أمي .. اكيد هي الي كانت مخبيه الموضوع عننا
    بس ليييييييييش !! وهم ليش ما سألوا عنها قبل الحين .. غريبه !! والله احس ان عقلي شوي و يفصل
    الأحسن أقوم اتوضى و اصلي الحين و بكرة افهم الموضوع كامل من تركي ..
    .................................................. .............
    هشام:فرح .. بطلب منك طلب
    فرح:آآمرني يا روحي انت
    هشام: ابغاك تكونين لي أم ولا تخيليني ابداً
    فرح تحضن هشام و يبدأوون ثنينهم قصة الدمووع
    فرح: حبيبي .. ما راح اخليك أبد
    يدخل سليم و فرح و هشام حاضنين بعد
    سليم: الله الله وينك يا سامر تشوف هالمشهد
    تمسح فرح دموعها و يتورد خدها خجلاً من كلام سليم
    ينزل سليم جنبها و يمسح على شعرها و يقول : فرح .. الاحظ عليك انك هاليومين مهمومه .. فيه شي بخاطرك تبين تقولينه ؟
    تطالع فرح في هشام و تقول : هشومي الله يسعدك روح جيب لي مويه بموووت عطش
    يطلع هشام من الغرفة و يبقون فرح و سليم
    سليم : ها يا فرح ؟؟
    فرح : سامي
    سليم : اش فيه سامي ؟؟
    فرح : مو بس سامي حتى سامر و هادي
    سليم : آهاا .. قصدك عن نومتهم برى البيت
    فرح: احس اني مضايقتهم بس أنا ضعيفه .. مالي حيله ..مالي حيله .. مو ذنبي اذا ما كان عندي احد اروح له .. مالي ذنب اذا كانت أمي جايبتني بنت
    مالي ذنب اذا ........
    و تبدا فرح ببكاء مرير ..
    سليم يمسك فرح من كتفها بيد و يرفع راسها بيده الثانيه و يقول : فروووحه انتِ اختنا و حبيبتنا , و بكره تتزوجون انتِ و سامر و ينتهي كل شي
    فرح: بس .. بس .. سامر لسه ما كون نفسه و
    سليم: خلاص سامر مابقي له شي و يتوظف يعني بس تخلص الإجازة يبدأ بالتطبيق في وحده من المستوصفات و بعدين يتعين رسمي
    يعني ما باقي شي .. لا تهتمين يا فرح , لو ندفع ارواحنا ما راح نخليك تحتاجين أحد ..
    فرح: الله يخليكم لي ولا يحرمني منكم .. وربي اني أحبكم موووووووووووووت
    سليم: احنا ولا ................!!
    فرح : سليييييييييييييييم خلااااااااااااص
    مع ان سليم لسه صغير , لكن عقله ماشاء الله عليه يوزن بلد , هذا كله من حرص سامي عليه
    .................................................. ............................................
    اتصل سامي بأخوانه هادي و سامر ..
    سامر الي كان مشغول بمقابله في المستوصف الي راح يطبق فيه ما رد على سامي عشان كذا راحوا سامي و هادي لبيت تركي الساعه 4
    وصلوا سامي و هادي الى بيت كبير .. مو بيت فيلا أو قصر زي ما سماه هادي
    هادي : سامي .. انت متأكد انه هذا هو المكان ؟
    سامي : ايه متأكدين بعد .. هذا على وصف الرجال
    هادي : لا تكون هذي مزحه بس
    سامي: مزحه !!! لالالا ما أتوقع
    هادي: خلاص اتصل ع الرجال قوله يطلع لنا احسن من اننا ندق الباب
    سامي: وانت الصادق
    طلع سامي جواله بس قبل ما يتصل (يا دموعه ليه تبين لي خضوووووعه)
    سامي : هادي هاذا هو يدق
    هادي: طيب رد
    سامي:- الووو
    تركي:-اهلين سامي .. انت مشيت ولا لسه؟
    سامي:- أنا صرت قدام الباب الحين
    تركي : - زين .. الحين ارسل لك واحد من الأولاد يفتح لك الباب و يدلك على مكان الديوانيه
    سامي:- اوووك
    شويه وانتفتحت البوابه الكبيره .. دخل سامي بسيارته و وقف عند محل كبير خصص لتوقيف السيارات
    نزل و هو يردد : ماشاء الله تبارك الرحمن .. ما شاء الله ..
    هادي: هذا بيت عم فرح !! ما اصدق الي تشوفه عيووني
    وقف قدامهم شاب طويل , ابيض , نحيف , و الي كان مميزه انفه الطويل , بس فيه وسامه ماشاء الله تبارك الرحمن .. شي خيالي
    و قال: أنا حاتم .. ولد تركي , أصير ولد عم بنت خالتكم
    هادي جته ضحكه من اسلوب حاتم في الكلام , كان جاد بزياده , و القرابه الي قالها بعدددددد كملتها
    سامي : وانا سامي و هذا أخوي هادي
    حاتم: تفضلواا .. حياكم الله
    سامي: زاد فضلك
    دخلوا هادي و سامي القصر و سامي يردد (ماشاء الله تبارك الرحمن)
    اشياء ما شافها سامي ولا طرت على باله يشوفها , عمره ما تخيل ان لبنت عمه أقارب .. لا واغنياء بعد
    الله يزيدها عليهم من نعمه ..
    دخلوا ديوانية الرجال و سلموا على تركي ..
    طلع تركي رجال كبير في السن شويه بس باين ان صحته زينه ..
    حياهم تركي و قال : يا هلا والله بالرجال
    سامي : الله يحييك و يبقيك يا عم..
    تركي : ابي ادخل في الموضوع بدون مقدمات , بنت أخوي عاشت عندكم عمر طويل قبل وفاة المرحومه بس الحين هي كبرت وانتم صرتم كبار يعني مو حلوة تعيش عندكم أكثر من كذا,
    كان تركي محترم جداً في كلامه .. و يجيبها ع الجرح .. أما هادي التزم السكوت لأنه لو تكلم راح يقلب المجلس .. هادي عكس اسمه تماماً لأنه يعصب بسرررررعه ولا يقدر يكون هادي إذا احد ضايقه أو زعله ..
    سامي : خلاص يا عم .. شورك و هداية الله ..
    هادي : عم تركي .. عندي سؤال ممكن !!
    تركي : تفضل
    هادي : ليه يعني احنا ما نعرف عنكم .. ولا حتى فرح قد تكلمت عنكم !! يعني غريبه
    تركي : ايه ايه يا ولدي فهمتك .. هذي قصة طويلة من يوم زواج المرحوم أخوي من خالتك , الكل رفض هذا الزواج بس هو عنيد تزوجها و عاش معاها و صرنا مقطوعين عن بعض , لحد ما يوم من الأيام سمعنا بخبر وفاتهم بحادث سير و بعدها اتفقنا أنا واخوي الصغير عبد العزيز اننا نخلي البنت تعيش معاي اسبوع و معاه اسبوع و فعلاً
    عاشت عندنا لما كان عمرها سنتين بس خلال الفتره الي عاشتها عندنا مرضت كثير ولا احد قدر يهتم فيها مع أني جبت لها مربيه بس ما قدرت تهتم فيها
    و البنت بعد ما رضت تتقبلها , عشان كذا اخذتها امك , و من يومها لا ندري عنها ولا تدري عنا ..
    هادي : والحين اش الذي ذكركم فيها ..
    دق سامي اخوه بكوعه يعني انتبه للكلام الي تقوله .. يبقى هذا عمها , بس هادي ما عليه من أحد بقى موجه نظره على تركي ينتظر منه اجابه ,
    تركي بتنهيده: الحين خالتها الي اخذتها تربيها توفت , و البنت ما بقي لها غيرنا
    سامي : عين العقل يا عم .. و اسمح لنا الحين نستأذن ما نبغى نعطلك أكثر
    تركي : لا والله غداكم اليوم عندي ..
    سامي : مره ثانيه إن شاء الله ..
    تركي : خلاص سامي .. أنا قلت تتغدون معي يعني تتغدون معي ولا فيه كلام ثاني اقوله
    هادي : على أمرك يا عم
    تركي : حاتم يا ولدي قول لأهلك يحطون الغدا , و قول لهم أبوي بيتغدا عنده ضيوف اليوم
    حاتم : على أمرك يا أبوي
    سامي: الله يهديك يا عم لو ..
    تركي : سامي .. خلاص أنا كلامي ما يتثنى
    سامي : الله يعطيك العافية
    تركي: الله يعافيك
    رجع حاتم و معاه اثنين .. سلموا على الجالسين
    تركي : اتوقع انكم تعرفتم على ولدي حاتم الكبير و عمره 28 سنه
    و الثاني نواف عمره 25 سنه
    و الأخير حمزه و عمره 20 سنه
    حاتم و حمزه يشبهون بعض مررررررره بس نواف كان شكله غير , كان اسمر و مملوح بس مو بوسامة حاتم و حمزه
    سامي : ماشاء الله تبارك الرحمن ..
    و بعدين أشر تركي على سامي و قال : هذا سامي ولد خالة فرح ..
    نواف : فرح !!
    تركي : ايه فرح بنت عمكم , و هذا الثاني اخوه هادي
    نواف : والنعم والله
    سامي و هادي : والنعم بك و بأصلك
    بعد ما تغدوا استأذن سامي عشان يغسل يدينه و لقى معكوس على المرآيه طيف انسان يطالع فيه , حاول سامي يدقق بس الطيف اختفى بسرعه لما طلع صوت حاتم
    حاتم : هنا و عافيه .. هنا و عافيه ..
    سامي : الله يكثر خيركم ..
    بعد الغدا اتفق سامي مع تركي انه يجي بعد أيام يآخذ فرح عشان تسكن عنده ..
    و طلعوا هو و هادي ..
    هادي : سامي انت مجنون
    سامي : ليه ؟
    هادي : كيف تخلي هذا الرجال يآخذ فرح كذا
    سامي : هذا عمها يا هادي .. عمها ..
    هادي : و اذا كان عمها .. تخليه يآخذ البنت كذا
    سامي : أجل !!!
    هادي : مدري ..
    سامي : انت شفت ذول كيف عايشين , أحلى عيشه والله والله لو اشتغل مليون سنه ما أجيب حق كنبه وحده يجلسون عليها , خل البنت تشوف حياتها و تتهنى , يعني لأننا فقراء لازم نظلم بنت الناس معانا ..
    هادي : وانت الصادق يخوي , الأحسن اننا نتركها براحتها ..
    اتصل سامر بسامي وهو في طريقه للسكن :
    سامر : هلا سموو
    سامي : سمو!! ههههههه اش عندك ؟
    سامر : اخوي الكبير و بغيت ادلعك .. فيه شي غلط !!
    سامي : لا أبداً ههههههه
    سامر : الا ليه دقيت علي ؟
    سامي : آآ.. عشان .. آآ
    سامر يقلده : آآ..عشان ..آآ .. اخلص
    سامي : تعال البيت أبيك
    سامر : ما احنا كل يوم نروح البيت
    سامي بنبره حاده : اليوم ضروووري تجي ..
    سامر بعباطه : طيب طيب يصير خير ,, كنت بأجي بس احتمال اني اصير مشغول , ما تدري الشغل يجي من السما
    سامي : أجل بكيفك , اليوم فرح مسويه عشا خاص و بغيت اخليها لك مفاجأة بس
    سامر : له له له .. ما دام السالفه فيها فرح .. أنا عند الباب
    سامي : هههههههههه صدق انك ما بتكبر ,, مو الحين .. في الليل
    سامر : طيب طيب
    سامي : يلا بااااااايوو
    سامر : بيباي

    إنشاء الله تكون عجبتكــم ياحــلوييين *__^




  10. #10


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك