موقع و منتدى الفراشة النسائي

يعد هذا الموقع أكبر منتدى نسائي للمرأة العربية وأحد مواقع !Yahoo مكتوب. انضمي الآن وشاركينا تجاربك وخبرتك و تمتعي بالتعرف على صديقات جدد.



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 10 من 10
Like Tree0الاعجابات

الموضوع: `·.¸¸.·¯`··._.· ليتنــي ماعــرفتك يا رهـــف ·._.··`¯·.¸¸.·` روااايه رائعه

  1. #1

    الصورة الرمزية دلوعه بقوه
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    473




    new `·.¸¸.·¯`··._.· ليتنــي ماعــرفتك يا رهـــف ·._.··`¯·.¸¸.·` روااايه رائعه

    السلام عليكم صبايا


    اليوم جبت لكم رواااايه حلووه...

    للكاتبه عــيون المها...


    ...الجزء الاول ...


    أمل .. انطررري لحظه ..
    رهف : ليش
    أمل: وين رايحه ؟؟
    رهف: بلعب مع موسى
    أمل: دايما يضربج .. وتروحين له ؟
    رهف: أحبه ..
    أمل : دام انج تحبينه تحملي اللي بيجيج منه

    ....

    رهف تبجي: يماااا
    ام حمد: شفيك تبكين ؟
    أمل تضحك ..: هههههههههه أكييد ضربج صح
    أم حمد: أنا كم مره أقوولك لا ترووحين تلعبين معه .. ؟؟؟
    أمل: تقوووووووول تحبه ههههههه
    أم حمد : حبتك القراده تووك صغيره شعرفك بالحب
    رهف: بس أحبه
    أم حمد : تبيني أذبحك يعني ؟؟ ؟
    رهف : ؟ ؟ ؟

    .....

    رهف.... 5 سنوات .. مزيووونه وتحب اللعب خاصه تحب تلعب مع ولد عمهاا موسى .. بس موسى دايما يشووف نفسه عليهاا .. لدرجه كل ما يشوفها يضربهاا ,,

    أمل ... 7 سنين .. أخت رهف ... تحب تلعب دايمااا .. وحلووة واحلى ما فيها نعوومتها ...

    ام حمد .. امهم .. سعوديه .. تحب بناتها امل ورهف وولدهاا حمد .. مع ان عصبيتهاا تظهر من دافع حبها لهم وحرصها الشديد عليهم ... توفى زوجهاا .. وهذا اللي خلهاا توقف قدام الدنيا عشان عيالهاا .... تزوجت ابو حمد عن قصة حب مستحيلة ..

    ....

    أمل : ليش تضرب اختي ؟؟
    موسى : اختج هذي ما احبهااا
    أمل: وووع من زينك
    موسى: جبي تراني معطيج وجه
    أمل: يرحم امك لا تشووف نفسك فووووق علي
    رهف : امل شرايج نرووح للبيااعه
    موسى: متى تجي هديل ؟
    أمل: واحنا شدرانا ؟؟
    رهف: يالله خلينا نروووح للبياعه اخاف تسكر
    امل: وانتي ما همج الا بطنج
    رهف: يووو منج

    ...

    الجده حمده .. عصبيه ما تحب تنرد كلمتهاا . واللي في راسها تسوويه ..

    حمده: وبعدين معااج متى بتطلعين من بيتي
    ام حمد: يا عمه مو قدام الحريم
    الحريم يتضاحكووون على ام حمد ... اللي تفشلت من عمتهااا ...
    حمده: ما تستحين انتي .. اول شي خذتي ولدي وانتي مطلقه من 3 رياجييل .. ويوم مات وانتي ما استحيتي وطلعتي من هالبيت ..

    ام حمد ساكته .. وبقلبهاا ناار على هالعجووز اللي دايما تفشلها قدام الحريم ... ودها لو تطلع بس شتسوووي .. اهلها في بيت على قدهم .. تخاف تزاحمهم وتضايقهم ..

    حمد : يماااااا
    ام حمد : خير يمااا
    حمد: ابي فلووووس
    ام حمد: ليش؟
    حمد: راعي الحلااووو برى
    ام حمد: امسك هذاا ربع
    حمد: يماا ابي نص
    ام حمد: هاك .. وشوي شوي على السيارات
    حمد واهو يركض: ان شا الله .. .
    حمده: والله ما خرب هالولد غيرج . . لعنبووو كل ما طلب منج فلوووس عطيتيه
    ام حمد تحقرها ... وحمده ارتفع ضغطها من سكووتها ...

    .....

    بعد أشهر طلع لام حمد بيت حكوومه .. واول ما طلع على طوول راحت له اهي وعيالها ... تبي تفتك من هالعايله اللي اذتها بعد موووت زوجها ...


    بعد سنين ...

    حمد ..20
    امل صار عمرها 16
    ورهف 14

    ....
    ام حمد : يالله يااا رهف بسرررعه
    رهف: جااااايه
    ام حمد: امل يماا احرسي على البيت ... وتأكدي من الغاز
    امل : اوووكي
    رهف: ليش ما تجيين معناا العرس وتخلصين ؟
    امل: مالي خلق
    ام حمد : دري بالك على البيت وعلى اخوووك .. وااذا طلب العشاا انا حاطته بالفرررن
    امل: خلااااص يماااااا والله فهمت
    ام حمد: كذا مره اقوولك ولا تسوين اللي اقوولك عليه .. بس كل وقتك بهالنت
    رهف: وووع انا قعدت عليه مره ولاعت جبدي .. مدري شلوون تحبينه ؟ ؟؟
    امل: مالج شغل .. يالله برى برى
    رهف: يمااااااا
    ام حمد: وصمااا ..
    حمد دخل واهو متضايق ..
    حمد: ساعه وانا انتظركم فالسياااره .. ارحموووني
    ام حمد : كله من هالبنات مدري كيف بيكبرووون ؟ ؟؟؟
    حمد: هذيلا السوستين يبيلهم دررس .. بس باجر انا بعلمكم
    امل: يما يماا خوفتني
    ام حمد: يااااااااربي يالله يا حمد امش
    حمد: والله لو ما امي كان اعلمج الشغل

    ,,, وراحو .. .

    أمل : الله ونااسه بشبك طوال هالوقت من قدي .... هههههههههههههههههههه

    .......

    دخل رفيج حمد الدوانيه كان يدوووره بس ما لقاااه ... عطش يبي مااي وراح للمطبخ ..
    وشاف بالصدفه أمل .. اللي انبهر بجمالها واناقتها ورشاقتهااا ...

    امل خافت من هالشخص الغريب ..
    امل : منوووو انت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وشلوووون دخلت البيت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    الشااب: انا رفيج اخووج يا حلوة
    امل خافت اكثر..
    امل: اخووي مو اهني
    الشاب: طيب دام انه مو اهني شرايج نسووولف انا ويااج ؟ ؟
    امل: وقح ..
    الشاب : اما بنت مثلج حلوووووووة زي القمر تقووول جذي .؟؟
    أمل: مالك شغل فيني ويالله اطلع بررى لا اتصل بالشرطه !!!
    الشاب: بتخووفيني يا عسل ؟؟
    أمل: ايه اخوووفك
    الشاب: يا ربي من هالجمال ما اقدر جذي استحمل
    أمل تنحاااش تركب الدرج .. والشاب يلحقهااا .... خافت بدرجة مو طبيعيه .. تمنت لو سمعت كلام رهف وراحت معهم العرس ... تركض واهي تبجي ... والشاب طاير من الفرحة على هالصيده ...
    أمل تبجي عند رجله : أترجاااك تخليني
    الشاب يلمس خدها : no way

    واغتصبهااا ... ونحش

    خلاااص ضااع شرفهااا .. كانت طايحه وتبجي على اللي صاااار .... كانت تحس ان جسمهاا ما يتحمل الثقل اللي فيه ... كانت تحس انها خلااص انتهت .. وبجت وبجت لين جفت عيوونهااا ,,,,

    الساعه 12 ...

    رهف: العرووس كانت في قمه الروووعه ما شا الله عليهاا مزيووونه
    ام حمد: انا خايفه على اختك هذي اول مره اخليهااا فالبيت ..
    رهف: لا تخافين يماا بنتج عن 1000 رجال
    ويركبوون الدرج وينصدمووون من اللي شافوووووووووووووووه ...

    كانت أمل طايحه .. وتتكلم مثل المجانين على نفسهاا ..

    ام حمد : يماا امل شفيك طايحه ؟؟ يويلي شفيك يا بنتي؟
    رهف: أمل
    أمل: يماا .. رهف .. يماا . وتبجي
    ام حمد خافت وطار قلبهاا ..
    ام حمد: شفيييك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    أمل تبجي: دخل واحد البيت واغتصبني
    ام حمد تطييح غشياااانه
    امل + رهف: يمااااااااااااااااااااااااااااا

    ........

    وهذا اللي صااار .. طاحت ام حمد في غيبوووبه .. بس حمد ما قال للناس عن أي شي ..

    بعد 5 أشهرر ...

    في غرفة ام حمد ....

    ام حمد: اااااااه يا ويلي عنك يا بنتي .. حملتي وانتي صغيره

    امل تمسح على بطنهااا ...

    انتفخ بطنهااا ودخلت بالشهر الخامس ..
    رهف: امل راح تجيبين جاهل ؟
    امل بحزن: ايه
    حمد يدخل ..
    ام حمد: هاه يا ولدي بشرر لقيته ؟
    حمد: النذل سااافر لاوروباا واهله ماتو من الفشله .. وترجووني اني اسامحه بس انا رفضت ... وبرفع عليهم قضيه اغتصاااب. .

    امل بجت وطلعت برى الغرفه .. ولحقتها رهف ..

    ام حمد تبجي ... : لا يماا لا تفضحناا قدام الناس
    حمد معصب: يماا تكفين هذا من حقناا ولا يرضيج يضيع حق امل .. ؟؟؟
    ام حمد : اااااااااااااه يويلي قدام الناس وقدام اهل ابوووك وقدام عمتي حمده ...
    حمد: يماا .. ابو خالد قال لي .. ان ولدت امل نكتب بياناته باسم عايله خالد .. وانتي وش رايج ؟
    ام حمد : لازم يا حمد يكوون له اسم ابوووه .. ودي لو يرجع ويتزوجهااا
    حمد: النذل رافض هالشي ..
    ام حمد: شنقوول حق الناس عن حمل أمل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    حمد: انا من رايي نساافر برى فتره بعدين نقوولهم عن زواج امل وطلاقها وولادتها ..
    ام حمد: هذا انسب حل مالنا الا هذااا ...........

    ولدت أمل وجابت ولد .. وسمووه عمر ... بجت امل على حالها وحال ولدهااا اللي بيتربي بدوون ابووو ..... وعلى حياتهااا ...


    بعد 4 سنين ...

    هديل: يوووو يا أمل ولدج اذاااني
    أمل: فديته وفديت اذيته والله
    رهف: يحبي له .. مع انه مزززعج

    خلال هالفتره ...

    صارت رهف وامل يتواصلوون مع اهلهم .. خاصه مع اعمامهم . . .

    رهف 18 ... صارت حلووة وتطير الطير من السمااا ومزيوووونه .. . .وفرفوووشه .. وتحب المرح والوناسه .. واكثر شي تحبه اهووو الاطفال .. تموووووت عليهم . . .

    أمل..20 حلووت بعد ما نست آلامهاا وهموومها على مستقبلها اهي وعمر .. وصارت احسن من قبل بألف مره .. بعد ما دخل حياتها عمر بقووه ..

    هديل .. 24 ... خلال السنتين اللي طافوو .. حجزها موسى له .. بعد التخرج ناووي يتزوجهاا .. واهي من سمعت بهالخبر ... اوهمت نفسهاا انها تحبه ... فاشله في الدراسه ما كملت المتوسطه ... واكره ما عندها طاري الدراسه .. وتحقد على البنات اللي كملو دراستهم ..

    موسى ...22 .. كبرر وصار شيخ المزاايين ... وشيخ الرجوووله ... محد ينافسه لا بطول ولا بالعرض ولا بالجمال ... تفكيره بانسانه وحده وبس ..(( هديل )) حب طفوولته .. وكل وقت يفكر فيهاا ...

    حمد ..24 .. تفكيره الاول في اخته اللي شاغله تفكيره .. خايف عليهاا .. وكبر وصار مملووووح خاصه بشرته الحنطاوويه اللي تميزه عن الشباب كلهم ...عيوونه البنيه الفاتحه ... تخلي اللي قدامه يتأمله .. وغمازته تزيده حلاااا ... رجال بكل المعنى ... يشتغل مهندس في شركة النفط ...




    .....

    رهف : هدوووله يعني اذا خلص موسى من الدراسه بيتزوجج على طووول ؟ والا بتنطروون فتره ؟
    هديل بدلع ماصخ : على طووول ان شا الله ..
    أمل: من زمان ما شفت موسى .. قدييم ..اتذكره بس فتره الطفووووله
    ودايم يضرب رهف ... هههههههههههه ..
    هديل بفضول : الا اهوو ليش يضربها ؟
    رهف بحيا: كنا اطفال .. نلعب ونضرب بعض
    أمل: هههههههه الله واللعب عاد .. دايما تجيني رهف تبجي .. لان موسى كل ما يشوفها يضربهااا ..
    هديل بنظره غرور : أكييد باطه جبده
    رهف: ما أظن

    ردت رهف لذكرياتهاا قبل يوم كانت صغيره .. مع ان عيال عمها يحبوون يلعبون معاها .. الا اهي ما تبي الا هالشخص (( موسى )) ...
    كانت صغيره بس كانت تحبه ... كان كل شي فيه يعجبهاا .. حتى اذا ضربهااا ..
    بس الحين شالسبب اللي بعد هالسنين تذكرته . . يمكن لانها كبرت وتذكرته .. وحنت لذيك الايام .. ويمكن لان هالايام طرووه وحجز بنت عمها هديل ...

    هديل: شفتي نووووره
    أمل : أي نوره ؟
    هديل: نوره ما غيرها بنت جيراني
    أمل: أي عرفتها شفيهاا ؟؟؟
    هديل: بقوولج سالفتها ..
    رهف قامت ..
    هديل: ليش .. اقعدي عشان اقولج شسالفتها ؟
    رهف: ما احب هالسوالف .. وبلييز اذا حشيتوو وخلصتوو لا تنسوون كفاره المجلس ..
    ( وراحت ) ..

    هديل: هذي شفيها .. ؟؟
    أمل : رهف ما تحب هالسوالف حش بحش ..
    هديل: متدينه ؟
    أمل: لا .. بس هذا الطبع فيها من يوم كانت صغيره ..
    هديل: ووويع
    أمل سكتت من هديل اللي بطت جبدها ..
    عمر: ماما
    أمل : يا عمرري انته .. ها يا قلبي تبي شي؟
    عمر: ابلووح العب مع لهف ( بروح العب مع رهف )
    أمل: روح يا قلبي ..
    وراح عمر عند رهف ..

    هديل: اقوول أمل .. انتي ليش ما قلتي لنا عن زواجج ؟
    أمل ارتبكت شووي ..
    أمل: كناا مسافرين للامارات .. وهناك امي تعرفت على وحده وهالوحده كان ولدها معجب فيني وتزوجنا هناك .. وبعدين تطلقت وانا حامل بعمر ..
    هديل بشك : والله غريبه هالقصه ..
    أمل: النصيب ..

    ...................

    حمد دخل البيت ..

    ام حمد : يا خشمي وينك يماا ..
    حمد حب راسها ..
    حمد: شسووي يماا الشغل
    حمد يسمع صووت ضحك بنات ..

    حمد : منو عندنا ؟
    ام حمد : هديل
    حمد سكت . .
    ام حمد : لين الحين تبيها ؟
    حمد: يماا .. انا طلبتها قبل موسى .. واانا احق فيها . ويجي هالجاهل يحجزهاا .؟
    ام حمد بضيق: هذي امك حمده اللي تخطط واعمامك ينفذووون
    حمد بحزن : انا مستغرب من امي حمده .. بالعيد تعطيني دينار وتفشلني قدام الرياجيل .. وموسى ومحمد وعيال عمي .. تعطينهم 20 ديناار
    ام حمد : احنا مو محتاجين لعيديتهاا ..
    حمد : انا مو محتاج .. بس شكلي قدام الرياجيل فشلة .. انا حفيدهاا تعتبرني عامل عندها .. روح جيب ويروح ود .. انا تعبت يماا
    ام حمد : ما عليك منها .. انا اخطب لك بنت خالك ندى . قمرر ما شا الله عليهاا ..
    حمد : ندى ؟ أي وحده
    ام حمد : بنت خالك سالم .... يا ولدي هذي بنت خالك والكل حاط عينه عليها ..
    حمد : يحبي لخوالي ..احبهم مررره >> يغمز لامه
    ام حمد : طالعه من فمك زي العسل
    حمد: يما شلوون شافج ابووي ؟؟
    ام حمد : هذي سالفه طووويله بعدين اقوولك عنها
    حمد : اكييد معاملة امي حمده لناا نابعه من كرها لج
    ام حمد : عمتي ما همتني اهم شي عندي انت وخواتك ..
    حمد بضيق وتردد : رجع خالد
    ام حمد ببرود : تو الناس
    حمد : طلب مني ازوجه أمل
    ام حمد: لا مو حاصل على امل قله هالكلام هذااا
    حمد : يماا اهو ما طلب مني هالشي الا انه جاد بكلامه ومتحسف اانه ما تزوجها ويبي يتزوجها ويعيش معها ومع ولده عمر ..
    ام حمد معصبه : بنتي زينه البناات ماهي لعبه يلعب فيها ؟
    حمد: يماا الله يهديج فكرري .. وفكري في أمل ؟
    ام حمد ساكته ... وحمد عنده امل ان خالد ممكن يسعد حياة أمل وعمر ...

    رهف سمعت كلامهم وكانت ضامه عمر صوبها ... انصدمت من هالخبرر حست بفررح كبير لاختهاا أمل ..
    رهف: الحمدلله والشكر لك يا رب .. رديت خالد .. يارب تسعد اختي وتسعد هالطفل عمر .. اللي دايم ينادي اسم ابووه ولا اهوو مايدري باللي حصل ..

    .....

    رهف : هااي
    أمل : عمر وينه ؟
    هديل: اكييد يخرب المكان
    رهف: لا لا عمر نايم فديته .. والا تبينه يسهرر
    هديل عصبت : هذي طرده ؟
    رهف: شنو ؟
    أمل : رهف ما تقصدج يا هديل
    هديل: بلى قصدته
    رهف في نفسها : بلى يبيلج
    أمل: الله يهديج يا هديل شفيج ؟
    هديل: مافيني شي بس اختج هذي بطت جبدي
    رهف تشرب شاي ولا همتها هديل ..
    هديل انقهرت من رهف .. فتحت موبايلهاا .. واتصلت على اخوها محمد ..
    هديل: الوو
    محمد: هاه وش تبين ؟
    هديل: ابيك تاخذني من بيت عمي بوحمد
    محمد يناظر ساعته ..
    محمد: الساعه 1 وانتي هنااك
    هديل: اخلص علي ..
    محمد: اف منج انزيين
    ...

    رهف : افاا يا بنت العم تاخذين بكلامي
    هديل: ما هميتيني
    رهف: طيب براحتج
    أمل: انتوو شفيكم ؟
    رهف: انا ما فيني شي
    هديل: انتوو ملل .. لو اني رحت بنات عمتي ساره ابرك منكم
    رهف: وليه ما رحتي ؟
    هديل: ان ما سكتت اختج يا أمل بذبحها .

    واسمعووا صووت حمد يركب الدرج ..

    هديل تطل برى الغرفة وشافت حمد ..

    أمل : شفيج ؟
    هديل: يزينه يجنن حمد
    رهف تناظره بنص عين ..
    رهف: طيب ليه ما وافقتي عليه
    هديل: شسووي احب موسى
    رهف: موسى موسى موسى موسى موسى ما مليتي من هالطاري ؟؟؟
    هديل: لاا ما مليت
    رهف: ووع .. اخوووي احلى منه
    هديل: وع عليج
    رهف: اف اروح ابرك لي
    هديل: يكون احسن
    وراحت رهف عند اخووها بغرفته ..
    رهف: حيي الله اخوووي
    حمد يعدل قعدته : الله يحييج
    رهف: ها شخبارهم خوالي ؟ وشخبار اهل الشرقيه ؟
    حمد: زي الفل كلهم يسلمووون عليج ..
    رهف: الله يسلمهم .. انا خاطري ارووح لهم .. صار سنتين ما رحت
    حمد: انا بقوول حق امي مره ثانيه تاخذج معاها وبالمره امل وعمر يروحون ..
    رهف بجد : حمد
    حمد : خير
    رهف: امممم بقولك شي بس لا تعصب
    حمد : قووولي
    رهف: انا سمعت كلامك انت وامي
    حمد عصب: شنوووووو
    رهف: والله صدفه
    حمد: طيب وش سمعتي بعد ؟
    رهف: عن أمل
    حمد يتنهد ..
    رهف: انا من رايي انهم يتزوجوون حرام امل تعيش بهالعذااب طووول حياتها
    حمد : والله رايي من رايج .. انا شفت خالد وكلمته وطلب من يد أمل
    رهف: اهو كم عمره ؟
    حمد: كبري 24 .. بس الصراحة يا رهف .. الرجال بعد هالمده تغير 180 درجة
    رهف بحماس: صج
    حمد: أي والله .. صار يصلي ويصووم ويشووف طلبات اهله ..
    رهف : الحمدلله
    حمد: بس انا ما اعرف رايي أمل بهالموضووع ..
    رهف: تبيني اكلمها ؟
    حمد: يا ليت
    رهف: وامي ؟
    حمد: انا اعرف امي تدور مصلحة امل ومصلحة امل انها تتزوج خالد
    رهف: الله يسمع منك ..
    وسمعووا صوت هديل تسلم على أمل ..
    حمد تضايق ..
    رهف: شفيك ؟
    حمد: مافيني شي
    رهف: حمد حط عينك في عيني
    حمد: يوووه شتبين
    رهف: تحبها ؟
    حمد: لا
    رهف: طيب متعب حالك فيهاا . .
    حمد: انا ما احب هديل .. بس يوم اشتغلت حبيت اتزوج من بنات عمي .. وهديل اشوفها انها تصلح لي ..
    رهف: اهاا الحين عرفت .. بس موسى اهو حاجزها
    حمد : ادري ..
    رهف: طيب وندى ؟
    حمد طفش : ياربي ... انتووو شفيكم ندى وندى ...
    رهف تقوم : ندى زينه البنااات
    حمد في نفسه: يويلي على اشووفها من كثر ما يمدحوونهااا ...
    ....

    رهف : راحت هديل؟
    أمل: ايه
    رهف: اف ترفع الضغط
    أمل: عيب عليج هذي بنت عمج
    رهف: ما قلت شي .. بس تسوي نفسها ملكه جمال العالم .. من جذب عليها
    أمل: هههههههههههههههههه عاد تصدقين حرمه من خوال ابوها امدحتها ... عاد هدوول وان احد مدحها تطيير فووووووق ..
    رهف: أناا اقوووووووووول جذي بعد .. هديل بعيد عنها الحلاا ..
    امل: اااااااه اشتقت لعمرر
    رهف: لا والله .. مو قبل شووي يوم كانت هدوو عندنا .. طردتيه وخليتيه يجيني الحين اشتقتي له ؟؟؟؟؟؟؟ اما انتي غريبه ؟
    أمل: هههههههه كل ام لازم تحس بهالشعوور .. وبعدين انتي لتزوجتي وجبتي بنت او ولد بتحسين بهالشعووور الرهيب ...
    ......


    موسى في سيارته ويسمع اغنيه (( مذهله )) لمحمد عبده .. واهو يفكر في هديل ... طالع تلفوونه وكانت خلفيه تلفوونه مكتوب عليها حرفها H .... مجنوون فيهاا ... ويتمنى انه يخلص دراسته ويشتغل ويتزوج هديل .. صحيح انها اكبر منه بسنتين بس يحبها من كان صغير ...

    مُذهلة
    ماهي بس قصة حسن
    رغم ان الحسن فيها بحد ذاته .. مشكلة
    مُذهلة
    كل شي فيها طبيعي .. ومو طبيعي
    أجمل من الأخيلة
    طيبها .. قسوة جفاها
    ضحكها .. هيبة بكاها
    روحها .. حدة ذكاها
    تملأك بالأسئلة
    مُذهلة
    مُذهلة
    تملأك بالأسئلة
    هي ممكنة والا محال
    هي أمر واقع .. أو خيال
    هو سهلها صعب المنال
    أو صعبها تستسهله
    مُذهلة
    تملأك بالأسئلة
    ليه كل معجز مر هذا الكون .. فيها له صلة
    ليه كل شي فيها تظن انك تعرفه .. تجهله
    ليه كل (لا معقول) فيها ورغم هذا تعقله
    طيبها .. قسوة جفاها
    ضحكها .. هيبة بكاها
    روحها .. حدة ذكاها
    تملأك بالأسئلة
    مُذهلة
    يا بدايات المحبة
    يا نهايات الوله
    كيف قلبي ما احبه
    وانتي قلبك صار له
    يا أعذب من الأمنيات
    يا عالم من الأغنيات
    يا أجمل الشعر البديع
    من آخره لين أوله
    ما راودتك الاسئلة
    ليه عمري ما لقى لبرده دفى
    الا دفاك
    ليه قلبي ما بدقاته عزف لحد
    سواك
    ليه أنا عيني تشوف وماتشوف
    الا بهاك
    يا أجمل من الأخيلة
    هذا جواب الأسئلة
    كي تكوني من حنيني
    وبس فيني .. ومو بدوني مُذهلة

    شاف موبايله وابتسم ...

    موسى : هلاااا يمه
    ام موسى: وينك يا يمه الساعه بتوصل 2 وانت لين الحين ما جيت ..؟ ؟ ابووك يسأل عنك
    موسى: ان شا الله يماا انا الحين جاي البيت ..
    ام موسى: يالله .مع السلامه
    موسى: مع السلامه ...


    دخل البيت وسلم على ابووه وعلى امه ... وقعد

    عايلة موسى ...

    ابوه .. 52 ... مريض ويوم كان شاب كان مزيوووون وموسى نسخه مصغره منه .... عيونه عذاااب وساع وناعسه وبنيات ... ورموشه طويله وكثيفه ... ورهف نفس عيوون عمهاا ...
    طيب .. يحب امه واخوانه ... ويحب مرته ...

    امه .. 49 .. انانيه ما تحب السنع الا لها ولعيالها ... عصبيه واللي في راسها تسوويه .. وعيالها ال3 الزم ما عليهاا ...

    عبدالله ..26 ...... مملوووح ... عصبي ... نقوود .. بااااااااارد ... متزوج ببنت عمته حنان

    أحمد ...25 .. مزيون بس مو احلى من موسى ... نقوود .. ما يحب البنات ... عصبي .. متزوج ببنت عمته نورة اخت حنان ... وعنده ولد واسمه راشد وعمره سنة ..

    شما .. 20 .. اختهم الوحيده .. قبل 10 سنين طاحت فغيبوبه بسبب الحسد لها .. لانها كانت قمه في الجمال والاناقه .. واهي من يوم كان عمرها 10 لين الحين على السرير في غرفة جنب غرفة امها وابوها ... والكل متعاطف عليهاا ,, وكل فتره يودونها يعالجونها ,,,
    ....

    وبجذي عرفنا عايلة موسى ... والاجزاء الثانيه تعرفنا بشخصيااات جديده ...



    ناطره تفاعلكم


  2. #2

    افتراضي

    وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااو
    القصة روعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــة
    ننتظر البارت الجديد
    =======================
    يسلمو


  3. #3


  4. #4


  5. #5

    افتراضي

    ....ليتني ما عرفتك يا رهف ....
    ...الجزء الثاني ...


    موسى : هلاا يبه
    بوعبدالله : أبيك تسافر هالاسبووع لندن مع شماا
    موسى: متى ؟
    بوعبالله: هالاربعاا ,, انا خلاص تعبت كل سنه اروووح معاها والحين دورك ..
    موسى: افاا عليك يابوعبدالله اانا ولدك ..
    بوعبدالله: سلمت
    ام عبدالله: هالله هالله بشماا والله اني خايفه عليها
    بوعبدلله: خلاص يا مره موسى عينه عليهاا ...
    ام عبدالله: مثل ما قلت لك يا موسى شماا وين
    موسى يقوم : شماا بعيووووووووني . يالله انا بروح انام تصبحون ع خير
    كلهم : وانته من اهله ..

    راح موسى مع حزنه ع اخته شماا .. كان متعلق فيهااا كثير .. فتح غرفته وشاف صورته مع هديل يوم كان صغاار .. تأمل الصورة وابتسم ....

    .......

    الصوب الثاني كانت رهف تفكر بموسى ووتذكر ايام الطفولة ....

    رهف في نفسها : فجأة طلعت يا موسى في حياتي ... جيت من جديد لحياتي بعد ما نسيتك ونسيت البيت اللي جمعنا مع بعض يوم كنا صغار ... بحاول يا موسى ...واللي في قلبي يوم كنت صغيره حب ناضج ما عرفته الا اليووم ... ياليت لو تراجع قلبك يا موسى قبل لا تتزوج هديل ....اااااااه الله يعينك يا قلبي تحمل العنا والشقاا .. تتحمله يوم كنت صغير ...

    ...

    اليوم الثاني ...

    العصر ....

    رهف بتردد: أمل
    أمل : هلا
    رهف : اممممم في شي صار ولازم تعرفين
    امل : شنو ؟
    رهف: خالد طلب ايدج
    امل منصدمه ....
    رهف: أمل وافقي
    أمل تبجي .. .
    رهف: ادري ان اللي صار مو سهل عليج ... وادري انج كرهتي خالد بعد اللي سواه فيج ... بس خااااالد تغير يا امل والله تغير ... وحمد يضمنه ... امل فكري في نفسج وفي عمر بهالزواج .. امل

    امل تبجي .. .
    امل: والله صعب يا رهف ما اقدر ما اقدر
    رهف مستغربه .: ما تقدرين على شنو ؟
    امل: اشووف خالد وحش مو انسان .. ما اقدر اتخيله زوجي
    وتقووم لغرفتها وتبجي ....

    رهف في نفسها: مالج حظ فهالدنيا يا امل ... الله يعينج ....

    امل في غرفتها ...

    امل تبجي : بعد هالسنين والعذااااااب جاااااا يبي يحطمني مره ثانيه ... مستحيييل مراح اخليه يسوي اللي يبيه .. وعمر ولدي واهو تبرى منه وراح ..........ااااااااااااااه .وتمت تبجي ..


    .........

    حمد قاعد مع ربعه في دوانيه واحد من الشباب ... فجأة دخل خالد .. حمد انتبه عليه وشافه ... وخالد كان شكله حزين ومهموم ....

    خالد : حمد ابي اكلمك لو سمحت
    حمد : قووم خلنا نطلع من اهني عشان ناخذ راحتنا ..

    وطلعو وركبو سياره حمد ...

    خالد ... 24 ... كان شاب فاشل وفاسد .. بس بعد اللي صار سافر لاوربا وكمل دارسته .. والحين يشتغل في الاتصالات ... حلووو .. طوله عادي ... جسمه حلو ورياضي ... عيونه سوود مثل الفحم ...

    خالد خايف: قلت لامل ؟
    حمد : لا لين الحين ما قلت لها
    خالد : حمد تعرف اني نادم صح
    حمد: ايه ...
    خالد بحزن: انا حالف اخلي امل مستناسه ومرتاحه طوول حياتها .. وما اخليها تتضايق من شي .. حمد تكفى وهالكلمه كلمه رجال .. ابي امل ابي عمر ولدي .. اللي ولا عمري شفته ...

    حمد شاف خالد يبي امل من جد ...
    حمد: ان شا لله يصير خير..
    خالد : حمد ممكن أشووف أمل ؟
    حمد انصدم من هالطلب ...
    خالد يتمنى يشوف أمل ويقنعها اهو بنفسه ... خايف من رده فعلها ...

    حمد : موافق ..

    ...

    ام حمد : لا
    حمد : يماا .. خالد ينطر برى ..
    ام حمد: حمد شفيك انت ؟
    حمد عصب: شفيني .. تسألين الاخو اللي يحاتي وخايف من مصير اخته اللي الحين اهي ام لولد .. تسأليني عن مصيبه احنا فيهااا والحل فيها واااحد ... يماااااا هذا بمصلحة امل ... وانا هذا لازم اسوووووويه ....!!!!!!!!!!

    ام حمد اول مره تشوف ولدها بالشكل هذا ... كانها تشوف زوجها .. نفسه طبايعه ونفس عصبيته ...

    ام حمد تشرب شاي : موافقه
    حمد يحب راس امه ..
    حمد: الله يخليج لي يا الغاليه

    ....

    أمل: حمد وين موديني ؟
    حمد : ابي اكلمج ...
    امل: انزين وين الحين ماخذني.. عمر يبجي لين الحين ما شرب حليبه
    امل وقفت قدام دوانيتهم ..
    حمد: انتي دخلي وانا بروح اشوف عمر ...
    امل: اوكي ...

    دخلت امل ... شافت دشداشه .. رفعت عيونها الا اهي تشووفه ...... نفس الشخص ... كانت بتطلع .. بس يد خالد مسكتها بكل رقه وحنيه ...

    أمل بحزن : شتبي ؟؟
    خالد بحزن اكثر: أمل
    أمل: خالد وخر عني .. انا اخاف منك .. خلني في حالي
    خالد نزل راسه ...
    خالد مسك امل مع جسمها كامل وقعدها صوبه .. وامل متخدره ..

    خالد بحزن: امل اسمعيني ..
    أمل ساكته ..
    خالد: أمل ااناا كنت شاب فاااسد يا امل .. فاسد وفاشل في دراستي .. ماعندي ام تنصحني ولا عماتي يحبوني ... كان ابووي كل يوم يضربني بالعقال .. لين تعقدت ... واصحابي كانو مثال للفسد .. وصرت منهم ... ويوم شفتج .. صرت شيطان مو انسان .. بعد اللي صار .. خفت لاول مره في حياتي .. ونحشت للغرب... عشت اهناك بكل هدوء وهذا اللي خلاني افكر في مصيري ... وكان مصيري الوحيد اهو انتي ... انتي يا أمل .. صممت اني ادرس واشتغل عشان اتزوجج .. اتزوج البنت اللي هزت كياني .. يوم رجعت للكويت .. سمعت انج ولدتي وجبتي ولد .... وهذا اللي شجعني يا امل .. ابيج وابي ولدي ...

    أمل بجت ...
    خالد يبجي: امل تكفين لا تبجين ... مابيج بهالعذاااب .. أحبج يا أمل والله احبج ... لا تخليني
    أمل ما استحملت .. وطلعت برى الديوانيه .. .

    حمد : أمل ..
    حمد دخل الديوانيه ..

    شاف خالد يمسح دموعه .. .

    حمد : خالد اصبر الله مع الصابرين ...
    خالد يبتسم : ابصبر لو العمر كله ..

    .......

    رهف ......
    أمل تبجي ...
    ام حمد : يابنتي الراي الاول والاخير لك.. وانا مو غاصبتك ..
    أمل تمسح دموعها ..
    رهف: ارتاحي يا امل وفكري ..
    عمر يطالع امه امل ..
    عمر: بابا
    أمل: انا موافقه يا يماا موافقه ..
    ام حمد تبتسم : هذي امل اللي اعرفها ..

    حمد دخل ...

    ام حمد: ابشرك يا حمد أمل موافقه ..
    حمد : الحمدلله ... اهم شي يعيش عمر بين امه وابوه ..
    أمل تشيل عمر ,,
    حمد: أمل
    امل : نعم
    حمد: متى تبين نملج لكم ؟
    أمل بحزن : كيفكم .. بس مابي عرس ... ( وراحت )
    حمد : شرايج يما؟
    ام حمد : كيفها يا ولدي اللي شافته شي مو سهل
    رهف: انا بروح لها ...
    ....

    .....

    بعد يومين صارت ملجة خالد وأمل ...

    خالد : مبروك يا أمل ...
    أمل: الله يبارك في حياتك .......
    خالد: وينه عمر ؟؟ ما عمري شفته
    أمل: الحين بيجي ..
    دخل عمر .. وكان شكله كيوووت ونايس ... عيونه سوود على ابوه .. وماخذ حلا أمل .. كان شعره كثيف واسوود ... .. وشفايفه ورديه فاتحه ... كان ملاك هالعمر ..

    خالد طار من الفرحة..
    خالد : عمر
    عمر بكل براءة : نعم
    خالد يمسك عمر ويحطه في حضنه .. أمل في قمه سعادتها اليوم ... واخيرا حست نفسها سعاده طاغيه على قلبها ... تشتت الصورة اللي كانت في بال أمل لخالد .. وتشوف خالد انه منبع للحب وللعواطف ..

    عمر : انت منو ؟
    خالد: انا ابووك
    عمر: بابا
    خالد: أي باابا.. ويلتفت لأمل بنظرة حب .. : أمل يلا خلينا نروح لبيتنا ...
    أمل متفاجئه : اليوم ؟
    خالد : أي اليوم ما قالج حمد ..
    أمل : لا
    خالد: طيب خلينا نرووح
    أمل: ما جهزت اغراضي
    خالد: باجر جهزيهم ... خلينا نرووح للبيت.. وبعدين هالعمر خليه اليوم هني
    أمل: قلبي ما يطاوعني اخليه
    خالد: حبيبي
    ارتجفت أمل من سمعت هالكلمه ..
    أمل: خلااص انته الحين رووح وباجر انا اجي وعمر معاي
    خالد: نياهاهاها لا يا حلوة .... اليوم تجين
    أمل: واذا ما جيت ؟
    خالد : بكل بساطه امسك ايدج ونمشي
    أمل مبتسمه ...
    خالد يبتسم: دووم هالابتسامه الحلوة ...

    .....

    ام حمد : بس يا رهف..
    ام محمد : خليها تبجي ... اختها تزوجت <<<< زوجة عمها بومحمد وام هديل..
    رهف تمسح دموعها ..
    حمده: وليه عاد تبجي والا تبي أمل تقعد عندها لين يعجزون كلهم
    ام حمد رفع ضغطها والسبب من عمتها حمده اللي ترفع الضغط ...
    هديل: بس عاد رهف تراج ازعجتيني
    رهف: مالج شغل فيني خليني اعبر عن اللي بداخلي...
    هديل: اف
    حمده : انتو وش فيكم انهبلتوووا ؟؟
    وراحت رهف لغرفتها فووق..

    فتحت الدريشه .. والا تشوف موسى يسلم على الرياجيل ... انصدمت اول ما شافته ... حييل تغير ...بس عرفته من عيووونه ...

    رهف في نفسها : صاير احلى من قبل .... بس نفس الابتسامه ... يارب اجمعني معاه ..
    ولحظه .. بجت رهف ...
    رهف تبجي : اااه يا قلبي .. يارب تصبرني ...

    دخلت أمل .. وانصدمت لان رهف تبجي ..
    أمل: رهف
    رهف مسحت دموعها بسرعه ..
    رهف: هلااااا
    أمل: شفيج تبجين ..؟؟ وبعدين ليش تطلين من الدريشه .. تدرين ان الدريشه تبين اللي برى يقدر يشوفج ...
    رهف: .............
    أمل: شفيج؟
    رهف: بشتاق لج ولعمر
    أمل تضم امل ..
    أمل: وانا اكثر.. انا جيت اسلم خالد ينطرني برى
    رهف: الله يوفقج يا أمل تستاهلين كل خير
    أمل: ويوفقج .. وانتي بعد .. يتمانج 100 واحد ...مو موافقه ؟
    رهف: نوو توني صغيره ...وبعدين هال100 اذا يبوني يصبرووون
    أمل: الله يعينه اللي بياخذج ...
    رهف: هههههههههههههههه

    ....

    فيصل ...>>> ولد خال رهف .. 28 .. مزيوون والزين كله فيه .. ابيض ..عيونه عسليه ..جسمه رياضي وطويل..رومنسي ... مغازلجي... والبنات يتمنوون لو يصير من حظهم .. مغرور .... غني .. يشتغل بشركه ابووه ...

    فيصل في نفسه: اوووف من هالمزيووونه ذيك ؟ اما عليها حلااا مو طبيعي ..
    حمد: فيصل
    فيصل: هلااا
    حمد: شفيك يا رجال؟
    فيصل: مافيني الا كل الحلاا .. مافيني يا رجال شفيك ماسك علي
    حمد: اما عليك غرور .. وبعدين ليه ما تخلي هالسوالف
    فيصل يسوي نفسه مو فاهم : أي سوالف؟
    ويدق جوال فيصل .... ومكتوب عليه .. ( رشا الحلوة )
    حمد : شوف جوالك وانت تعرف ..( وراح
    فيصل يوخر عن الرياجيل عشان ياخذ رحته في الكلام ..
    فيصل: هلاااااا وغلااااااااا وينك ما اتصلتي من فتره
    رشا: حبيبي وش اسووي .. تدري لازم كل يوم اروح السوق مع اختي علشان نجهزها
    فيصل: افااا وانا .. نسيتيني
    رشا: انسى عمري ولا انساك يا الغالي... فصوولي
    فيصل: عيوني,,
    رشا: ابي بطاقه شحن حبيبي عشان نقدر نسولف
    فيصل تأفف من طلبات البنات ..
    فيصل: حبيبي انا الحين في الكويت .. اذا سافرت السعوديه .. من عيوني ادز لك بدال البطاقه 20 ..
    رشا طارت من الفرحة ..
    فيصل: بس طبعاا لازم اشووفك والا بتتعذرين لي ...
    رشا: ماعندي مانع حبيبي ..بنفس المطعم دايم ..

    موسى : فيصل
    فيصل: حبيبي يلا باااي
    رشا: ليه ؟
    فيصل: الشباب ينادوني باي.
    رشا: باي..

    موسى: فيصل
    فيصل: هلا موسى
    ويسلم عليه ..
    موسى: هلا فيك ... وينك ما نشوفك ؟
    فيصل: والله شسووي بعد شغل الوالد ما يخليني اتفرغ
    موسى: متى بتسافر السعوديه ؟
    فيصل: والله يمكن بعد 3 ايام ...
    موسى: خلاااااااص باجر انت والشباب معزومين عندي ..
    فيصل: سلمت ...


    ....

    ندى .. 18 .. مزيونه.. قصيره .. بس القصر عليها حلووو مخليها طفوليه .. عيونها عسليه مثل اخوها .. بيضاااا ... شعرها كستنائي على طول ظهرها ..

    ندى: رهف وش فيك قاعده هناا .. والحريم تحت ..
    رهف: مااحب اقعد مع الحريم ..
    ندى: تعرفي وش الحلو اليوم ؟
    رهف: ؟؟ شنو ؟
    ندى: ان احنا بنام عندكم
    رهف: واااااااو صج والله
    ندى مستناسه: أي والله ...
    رهف: الله ونااااااااااسه
    ندى: انتي تعرفين ان امي وامج مالهم غير بعض... وماعندنا الا خال ونادر ما نشوفه ..
    رهف: أي والله صدقتي..
    ندى: ماشالله عليج يا رهف حلويتي اكثر
    رهف: ههههههههههه وليه ما تقولين بالتلفون هالكلام ؟
    ندى: صارلنا سنيتن واحنا نتكلم بالتلفووون .. بس خلاص لاعت كبدي .. ابي اشوف هالقمر ..
    رهف: بس ندووو ما احب احد يمدحني
    ندى: حصلك بعد هالمره
    رهف: قوومي عني .. يلا روحي
    ندى تضم رهف: افاااا تطرديني؟
    رهف: هههههههه امزززززززززح
    ندى: طيب شرايك اليوم نسهر ..
    رهف: على شنو نسهر؟
    ندى: انا جايبه من خوياتي افلااام هنديه حلوة مررررره
    رهف: ووع نسهر ع افلام
    ندى: عندك حل ثاني؟
    رهف: امممممممممممممممممممم لا
    ندى: يالله قوومي معاي خلينا ننزل
    رهف: يالله بس ما احب هالهديل
    ندى: ما الومك يختي هالبنت مغرورة ومتكبره ودلعها ماصخ بالمره ... حتى انا لما تكلمت معاها ترد علي ببروود مو طبيعي ..اف الله يعين اللي بياخذها
    رهف بحزن: اللي بياخذها ولد عمي موسى
    ندى: اووووووف كح كح شخبااااااااري قدييييييم هذا اللي دووم يضربك يوم كنتوا اطفال
    رهف: ههههههه لين الحين تذكرينه
    ندى: شلون ما اذكره واهو دايم يضربك قدامي
    رهف: اما عليج ذاكره لا االه لا الله
    ندى: موسى حاجز هالبقره هدووو؟
    رهف: أي
    ندى: اشك انه عنده ارتجاج بالمخ او مو صاحي
    رهف: هههههههههههههههههههههه يختي اهو بكامل قواه العقليه
    ندى: بالله عليك؟
    رهف: أي والله .. .ويلا خلينا ننزل ..

    ....

    واول ما انزلو شافو حمد قدامهم ... رجعت ندى لغرفه رهف بسرررعه ..
    حمد انصدم من هالبنت اللي مع اخته ... مزيووونه .. عرف انها ندى ... دخل غرفته بدون لا يتكلم مع رهف...

    رهف منصدمه من هالاثنين .. وضحكت على اشكالهم .. كل واحد نحش بسرعه هههههههه

    ندى بصوت خفيف: راح ؟
    رهف: هههههههههههههههههههه أي بسرعه تعالي والله انكم نكته
    ندى: بعينك نكته ..
    وانزلو تحت عند الحريم .......

    ام فيصل : هلا ببنتي رهوووفه
    رهف: هلا فيج خالتي
    ام فيصل تكلم ام حمد .: رهف ماشالله عليها صارت عروس
    ام حمد مستناسه : أي عاد منوو اللي بيتحملها طلباتها كثيره .. هههههههههه
    رهف: يمااا
    ندى: هههه .. الا وين الحريم ؟
    ام حمد: كلهم راحو ..
    ويرن جوال ام فيصل..
    ام فيصل: هلاااا فيصل .. أي .. تعال يماا .. حياك . . لا ما عندنا احد .. يلا مع السلامه ..
    رهف تطالع امها ..
    ام حمد : شفيك ؟
    رهف: فيصل بيجي هني ؟
    ام حمد : أي يماا .. انتي روحي غرفتك
    ام فيصل: غرفة ؟؟ لا اقعدي هنا هذا ولد خالتك ماهو غريب ...
    ندى تضحك ... ..

    كانت رهف لابسه فستان تصميم مصمم بيرلا.. قصير واصل للركب ... وتسريحتها انيقه .وناعمه ... كانت طالعه ملكه جمال ...

    رهف: يماا تشوفين لبسي ... والا لا .. ؟
    ام فيصل: طيب اخذي عباة ولفيها عليك .. .
    لفت رهف عباه عليهاا ...
    دخل فيصل .. وعيونه جت على عيوون رهف ... ما نزل عيونه منها ...
    فيصل: السلاااااام عليكم
    الكل: وعليكم السلام
    حست رهف بجوو حاااار .. وقامت ..
    ام حمد: يما رهف وين رايحه ؟
    وفيصل يخزها خز مو طبيعي كل حركه منها يشووفها .. ورهف ارتبكت من نظراته ..
    رهف: يمااا برووح المطبخ ..( وراحت ) ..

    قطت العبايه .. وقعدت على الكرسي ... تتنفس بسرعه وخايفه ..
    رهف ف نفسها: اف شهالشعووور اللي يخرع ... يمااا تخرع نظراته . . اووف وانا ناقصه .. ياربي خايفه من امي وخالتي اخاف يخططون ويخطبوني لهالفيصل ... الله لا يقوله ..

    جت ندى وكانت ماسكه عمرها من الضحك ...

    ندى :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    رهف: يحق لج تضحكين علي ..
    ندى: مثلك يا قلبي .. مثل ما ضحكتي علي انا ضحك عليك..
    رهف خايفه : انا خايفه يا ندى
    ندى خافت : من وش خايفه ؟؟
    رهف تهمس باذن ندى ..
    رهف بهمس: اخاف امي وامج يخططون لي لاخووج
    ندى تضحك : ههههههههههههههههههههههههههه عبالي عندك سالفه
    رهف: ندى
    ندى: طيب طيب . . واذا خطبناك لاخووي وش فيها ؟؟
    رهف: امووووت ولا اخذه
    ندى: حبيبتي ليه كذاااا ..؟؟
    رهف: خلينا نروح فوووق واقولج
    ندى: يلااااااااااا
    رهف: خليني اول اقط هالعباة .. مت من الحر .. اخوج راح ؟
    ندى بخبث: أي راح ..
    وغطت رهف العباه وعدلت لبسها وتسريحتها .. وطلعو من المطبخ للدرج ...
    في الصوب الثاني ...
    فيصل كان يشرب شاي وفجاه نزل الشاي بسرعه .. وفتح عيووونه اكثررررررررر ... انهبل الرجااال يووم شاف رهف بفستان قصير وبشعرها اللي يسحر ... انقلبت حالته ... تم يطالعها مو مصدق ومو مستوعب هالجمال هذا وهالحلااااااا ... كانت تسولف مع ندى بلباقه واناقه ...

    فيصل ف نفسه : اوووووووووف اما حلاااااااهاااااااااا يجنن ,,, هذي ملكة جمال ما تنتطووووف ... وينها من زماااااااااااااان عني .. والله لا اخلي كل البنات لجل نظرة من عينها .. يااااااربي وش هالحلاااااااااا ....

    حس فيصل بحراره في جسمه مو طبيعيه ... عوره بطنه ... أول مره يحس بهالشعووور .. دايم اهووو مع البناااات ولا وحده اعجبته ... ودايم يمل من البنات ومن ملاقتهم .. بس هذي طيرت عقله بلحظاااااات ... خلاااااص فيصل وحط بنت في باله ...

    ........

    في غرفة رهف ...

    ندى : طيب الحين قووووولي وش سالفتك ؟
    رهف بحيا: اممممممممممممم
    ندى انفعلت : تحبين ؟؟؟؟؟
    رهف اخترعت : بسم الله خرعتيني .. ما قلت شي وانتي طبيتي بوجهي
    ندى: بالله عليك قوووووولي ؟
    رهف: أي
    ندى: ومين الخبل اللي سحر رهف بنت خالتي ؟
    رهف عصبت : بعينج خبل
    ندى: هههههههه امزززززح وش فيك كلتيني
    رهف سكتت .:,,,,,,
    ندى: رهووووفه يالله حبيبتي قولي تكلمي
    رهف: انا احب موسى
    ندى: من زمان وانتي تحبينه ؟
    رهف مستغربه : أنا ؟؟؟؟
    ندى : وش فيك يا رهف .. أي انتي .. من يوم واحنا اصغار وانتي دوم تقولين لي انك تحبين موسى ..
    رهف: أي اذكر ان قلت لج .. بس الحين غير
    ندى: ما فهمت عليك ؟
    رهف: الحين حبيته حب جنووووني ... كل ما ارمش عيني وانا اشوف صورته
    ندى: بالله عليك
    رهف: أي يا ندى .. بس الحين مالي نصيب فيه ..
    ندى: اهو من متى ما شافك ؟
    رهف: اخر مره شافني فيها .. يوم جينا بيتنا الجديد
    ندى منصدمه : يعني لين الحين ما شافك ؟
    رهف: لا ما شافني ؟
    ندى: اهو عمره شاف هديل الحين ؟
    رهف: أي على كلام هديل .. ان بعض العزايم تشوووفه
    ندى تضحك ..
    رهف: وش فيج ؟
    ندى: لو موسى شافك الحين كان غير رايه 180 درجة
    رهف: وش عرفج برايه ؟؟
    ندى: اهو يوم حب هديل ... حبها حب طفولي .. اما يوم كبرتووا .. كوّن فكره حلوة عن هديل .. والظاهر يا حبيبتي انه اهو نساك .. او بمعنى اخر اهو نسى وحده اسمها رهف !!!
    رهف : اماااااانه يعني كلامج صح ؟
    ندى : حبيبتي انا فاهمه بعلم النفس ... وانا حللت حبه .. بس
    رهف مستغربه .: شنو ؟
    ندى: لا تتعلقين فيه اكثررر
    رهف سكتت .. ودمعت ومسحت دمعتهااا ....
    ندى حزنت على حب رفيجتها .. تمنت لو يصير أي شي عشان يفرح قلب رهف المسكين ... وفي قلبها تتمناها لفيصل ... فيصل اللي ماهمه الا البنات والخرابيط ...

    ......

    في بيت ام محمد...

    هديل: اوووف شفتيها يمااا
    ام محمد: ماشالله عليها جمال واخلاق وادب ونعوومه .. الله يحفظها من العين
    هديل: عطرهااا يفووووووح من المكان اللي تقعد فيه .. كل ما قعدت تفكيري بعطرهااا .. يهبل زووووغه ..
    ام محمد: ما سألتيها عن عطرها ؟
    هديل بغرور: طبعا لاااا
    ام محمد: وليه عااد ؟؟
    دخل محمد ..
    محمد: اليووم السالفه سالفه عطوراااات
    وقعد جنب امه ...واخذ يشرب شاي..
    محمد 24 ... شاب عادي يشتغل ... اغلب سفراته لبنان ... ما يحب احد يعتمد عليه بشي .. احلى ما فيه عيوونه ورموشه الضليله وشعره الاسووووووود الكثيف .... طويل .. شوي ضعيف ..

    ام محمد: ها ياوليدي وينك فيه اليووووووم ؟؟
    محمد عفس وجهه : ليه شسالفه ؟
    ام محمد: اليوم كانت ملجة بنت عمك أمل وعرسها مره وحده
    محمد: محد قال لي
    ام محمد: كل عيال عمك هناك الا انت ..
    محمد: شسوي يماا
    هديل: اقوول محمد متى ناوي تتزوج ؟
    محمد : ليه هالسؤال؟
    هديل: بس جذي ودي اصير عمه
    محمد: لما يصير عمري 26 او 27 اتزوج
    هديل: ليه ؟
    ام محمد: ياوليدي ليه ما ادور لك الحين بنت الحلال وتملج
    محمد: يالله على ايدج
    هديل: يماا انا عندي وحده
    ام محمد + محمد يبون يعرفون منو هالبنت اللي بتقول اسمها هديل الحين .. .
    هديل: رهف

    هديل شنو تفكر فيه ؟؟ وهل تفكر تبعد رهف من طريقها لموسى ؟

    ندى هل بدى قلبها ينطق بالحب من النظره الاولى ؟

    رهف وحبها اللي مستحيل يتحقق تنتظر مصيرهااا المجهوووول ؟؟؟

    فيصل شنوو يخطط ؟؟ وهل ممكن بيحب رهف ويتزوجها ؟

    ام حمد وام فيصل هل ممكن يخططون لزواج رهف وفيصل ؟؟

    شنو رده فعل رهف من كل هذاا ؟؟ ؟

    تابعو البارت الثالث .. من (( ليتني ما عرفتك يا رهف ))


  6. #6


  7. #7


  8. #8


  9. #9

    new

    الجزء الثالث ....

    ام عبدالله ( ام موسى ) معصبه ..
    موسى : شفيج يماا معصبه ؟
    ام عبدالله: شفيني ؟؟؟ انت ما تجوز عن خبالك وهبالك ؟ فشلتني قداام الحرييم
    موسى عصب: شخبال ؟ وشهبال ؟
    ام عبدالله: شوف يا موسى حركات المراهقين هذي ما تعجبني ..
    موسى عصب .. ما يحب احد يفسر حبه على انه هبال وخبال ..

    ام عبدالله انصدمت لما شافت رهف هالدرجة صارت مزيووووونه وآيه من الجمااااااال ... بس غرورها وكبرياءهاا ما تسمح لها انها تمدح بنت ام حمد ......لانها ماشيه على درب عمتها حمده ... وماتبي ولدها موسى ان يتعلق بهديل اكثرر ..

    موسى : يماا الله يهديج قولي لي انتي شنو تبين مني بالضبط ؟
    ام عبدالله: ابيك تصير ثقييل
    ما قدر يستحمل موسى كلام امه .. حس ان امه لحد الحين تعتبره جااهل .. قط غترته على سريره .. وقعد على الكنبه .... شغل شريط حاتم العراقي وسمع اغنيه ( حبايبنا) .. يحب هالاغنيه مووووت ومتأثر فيهاااا ...

    حرام الوقت فرقنا .. ونار البعد تحرقنا ...


    اخذ يجهز جنطته عشان يساافر دخلت عليه امه بعد ما حست انها جرحته ..

    ام عبدالله: شتسووي ؟
    موسى: باجر الصبح بساافر
    ام عبدالله معصبه: وليه ما تنطر نهايه هالاسبوووع
    موسى: يماا الله يهديج انا نفسيتي تعباانه وابي اساااافر بسرررعه
    ام عبدالله سكتت فتره ...
    موسى: جهزو شما باجر ...
    ام عبدالله: يا وليدي كلامي سحبته خلاص اقعد
    موسى: يمااا انا قررت وخلاص
    ام عبدالله طلعت من الغرفة ..
    ام عبدالله: على راحتك ..مابي غير راحتك وسعادتك
    طلعت ام عبدالله من الغرفة وراحت الصالة ..

    حنان ونورة قاعدين بالصالة ..

    نورة: خالة عسى ما شر شفيج ؟
    ام عبدالله: موسى يقول انه يبي يسافر باجر
    حنان: توو النااس
    ام عبدالله: والله مادري يا بنتي شكله متضايق من احد ..
    نورة: الظاهر احد مضايقه ويبي يبعد
    ام عبدالله تنكر : لا مو محد ضايقه .. وبعدين انتن الثنتين مالكن شغل في ولدي موسى
    نورة + حنان .. و الحسد والحقد في عيونهم لام عبدالله اللي تفضل موسى .. على احمد وعبدالله ..

    راحت ام عبدالله تنام ...

    نورة : اف من هالعجووز .. موسى موسى موسى .. كلش ولا موسى
    حنان : ليه احمد وعبدالله مو بعد عيالها ...
    نورة: انا وياج منحكرين في طابق واحد .. اما الاخ موسى له طابق كامل ... عشان منوو عشان البقره هديل .. لشرفت حضرتها خذت الطابق كامل لها ..
    حنان : انا وياج بالباي باي يا نوره
    نوره حاقده .. وحنان معصبه ..

    ...

    الصبح الساعه 10 ...

    سافر موسى مع اخته شما لندن .. بدون لا يقولون لاحد ...

    في بيت ام حمد ..

    ندى : رهف قووووووووومي
    رهف غطت على وجهها باللفراش: همممممم
    ندى : اخلصي قوومي .. خالتي وامي مسوين الريوووق تحت يلاا
    رهف: روحي تريقي انا بناااااااام
    ندى: مو على كيفك يا حلووة
    وتروح تاخذ ماي بارد وترشه كله على رهف .. اللي تغرقت بالمااي ..
    رهف مخترعه : الله ياخذج خربتي نوووومي
    ندى: ما ينفع معك الا كذاا قوومي اانا نازله تحت
    رهف معصبه: نزلو عليج جنانوه
    ندى تضحك وطلعت برى وما شافت الدرج والا تطيح ...
    سمعت رهف صرخت ندى .. وبسرعه ركضت وشافتها طايحه متعوره برجلهاا اليمين ..
    رهف تبي تبجي . . .
    رهف: ندى ندى ... شي يعورج ؟؟ اسفه والله مو قصدي
    ندى متعوره : اااي .. رجلي تعورني . تمت تبجي

    طلع حمد من غرفته وشاف ندى ورهف على زاويه الدرج .. وندى طايحه
    ركض حمد لهم ...
    حمد مخترع : سلاماااااات يا بنت الخاله ... عسى ما تعورتي ؟؟
    ندى تبجي في حظن رهف ...
    رهف : حمد لازم نوديها الطبيب ..
    حمد : انا بروح اشغل السياره وانتي وامي وخالتي لبسوها عبايتها ..
    وركض عشان يشغل السياره ..
    نزلت رهف بركض للصالة اللي فيها امها وخالتها ...
    رهف : يماا .. خالتي .. ساعدوني ننزل ندى
    ام حمد : شفيهااا ندى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ام فيصل : وش فيها بنتي ؟
    رهف : طاحت من الدرج ..
    ام فيصل : يا ويلي على بنتي ... وينها الحين ؟
    رهف: فوووق على الدرج ..
    وراحت ام فيصل وام حمد يشوفون ندى ...
    ورهف تدور أي عبايه عشان تغطي فيها ندى .. وفي هاللحظه دخل فيصل .. رهف حست ان احد دخل .. غطت شعرها بملفع ... وكملت شغلها ..
    فيصل تنحنح : احم احم ..
    رهف مرتبكه : امي وخالتي فووق .. اخذ راحتك وتريق ..
    فيصل استناس لانها تكلمت معاه .. كان بيمووت لو انها ما تكلمت معاه .. مع انها ما تكلمت معاه وجه بوجه .. بس استانس .. كانت رهف شكلها مبهدل .. كان شعرها ونص بجامتها مبلوليين من الماي اللي رشته ندى .. بس كانت حلووة على طبيعه .... وفيصل يشرب حليب ويتأمل هالغزال ...
    سمع صوت خالته وامه وصوت ندى تبجي ... وراح لهم ..وراحت معاه رهف عشان تعطيهم الملفع والعباه ..
    عطتهم العباه والملفع وراحت غرفتها فووق .. فيصل وامه وخالته وحمد كلهم راحوو الطبيب ... واهي قعدت تحاتي ندى بغرفتهاا ...
    شافت موبايلها وشافت اختها متصله عليهاا ...
    رهف : هلااااااااا والله بالعروووووس
    امل: هلااااا فيج .. وينج ساعه اتصل عليج .. وين كنتي ؟
    رهف: كنت اتريق مع ندى تحت ..
    امل: يحليلها هالندى على الاقل تونسج .. لاني مو عندج .. يليت لو تتزوج حمد ..
    رهف: ان شا الله وتقعد معااي ..
    أمل : انزين متى بتجوووني ؟؟ لا تنسين ان الاستقبال العصر ...
    رهف توهقت ..
    رهف: لا ان شا الله بنجي ... لا تحاتين .. انتي بس وسعي صدرج ... واستناسي.. الا شلوون عمووووور وحشني موووت
    امل : عمووور مستانس فديته .. حتى اهو اشتاق لج .. اول ما قام من النووم ظل ينادي علييج ..
    رهف: سلم قلبه بوسيه عني ..
    امل : يلا الحين لازم اسكرر اووكي اشوفج العصر باي
    رهف: باي

    ...

    غيرت بجامتها ولبست برمودا بنفسجه وبدي بنفسجي فااتح .. وربطت شعرها عنقوصين كنها الباربي ..
    رتبت غرفتها .. وبعد ما رتبتها .. قعدت تفكر بموسى ... وتفكر في حياتها بدونه ... صج هالبنت مجنووونه فيه ... والا من يتخيل حب طفووله يظهر فجأه ويقلب حب جنوووني ...

    نزلت تحت ترتب البيت ... وتساعد الخدامه في الترتيب ... تضايقت لان فيصل بيكون عندهم اسبوع .. ما تحب احد يفرض عليها بقوووه .. وهالفيصل فرض نفسه في بيتهم ... سمعت نغمه موبايل .. بس مو نغمه موبايلها ... دورت على الصووت وشافت موبايل فيصل ناسيه .. شافت المتصل .. (( ريم الفلاا )) ..
    رهف حطت ( اغلاق ) على المكالمه .. عصبت .. ما تحب هالسوالف وهالخرابيط هذي ...
    وردت ( ريم الفلاا ) تتصل مره ثانيه ..
    رهف: اف هذي شتبي ؟؟
    وترسل ( ريم الفلاا) مسج ..
    فكرت رهف انها تفتح المسج وتعرف شسالفتها ... بس ترددت .. فرضا لو فيصل لو يعرف شنو بيكون موقفها ...
    واخير شي فتحت المسج ..

    (( حبيبي فصيل وينك ؟؟ عسى ما شر حبيبي ؟؟ لا يكون ضايقتك .. ما اقدر على زعلك حبيبي .... أحبك ...
    حبيبي ..ودي اشووفك اليوم قبل بكرره .. ممكن اشووفك لان اللي يشوفك ما يمل ذا الزين .. حبيبتك ريم )) ...

    رهف معصبه: ممكن اشوفك حبيبي حبتج القراده ان شا الله شتبين برجال ما يبيج .. ويضحك عليج يا خبله
    مسحت المسج .. وجاها فضوول وشافت قائمه الاسماء ...
    رهف: اف اف شكثرهم أكثر من خمسين وحده .. شهالفيصل اللي ما خلا بنت الا وكلمهاا .. وووع عليه
    سمعت صووت ندى وامها وخالتها وفيصل ...
    رهف: يويلي الظاهر جوو ..
    حذفت الموبايل على الكنبه وركضت وراحت فوووق ...
    ام فيصل : شهالصووت ؟؟
    ام حمد : يمكن رهف ما عليها ملفع ..
    فيصل : انا الحين بروح بس باخذ جوالي
    ام حمد : تريق يا وليدي .. اشغلناك انت وحمد
    ام فيصل : ما عليه يا حنان .. خلي الخدامات يسوون لهم ريووق ويودونه للدوانيه ..
    ام حمد : الحين اقول لهم
    وراحت ام حمد...

    ام فيصل تقعد ندى التعبانه ..وفيصل يدور جواله ..
    ام فيصل: ندى الحين انتي زينه ؟
    ندى: أي يماا بس تعبااانه ..
    ام فيصل: ارتاحي ولا تضغطين على رجلك ..
    ندى: احاول
    ام فيصل : وش تدور يا فيصل؟
    فيصل يحك راسه: ادور جوالي ما لقيته ؟
    ندى : ذاك اهو محذووف
    ويروح فيصل ولقاه ..
    فيصل: واخيرااا .. يلا تشااو
    وراح للدوانيه ..

    ...

    بيت ام محمد ...

    هديل: يماا ما قلتي لي وش رايك في رهف لمحمد ؟
    ام محمد: يا بنتي ما شفتي ام فيصل خالتها شلووون مغليتهاا ..
    هديل: شنو يعني ؟ ؟ بتزوجها لولدها؟
    ام محمد: أي
    هديل: ما قالو شي ؟
    ام محمد: مو لازم يقولون لاحد .. بس باين انها تبيها لولدها فيصل وانا ماني مفشله عمري من البدايه..
    هديل تأففت ...
    ام محمد: امس سافر موسى مع شماا لندن
    هديل انتفضت .. : ليه؟
    ام محمد: علاج شمااا
    هديل: ليه يتعبوون نفسهم جذي .. مراح يفيدها العلاج .. يخسرون فلوسهم على شي فاضي
    ام محمد معصبه: وجع يضرب جبدج ان شا الله .. هذي بنت عمج .. وان قلتي هالكلام قدام البنات والحريم بيضحكوون عليج
    هديل: محد همني والناس ما همتني
    ام محمد معصبه: وين قاعده انتي محد يهمج .. ؟ ؟ دام انج عايشه مع الناس لازم يهمووونج
    هديل اول مره تشوف امها تعصب عليها ...
    هديل: شفيج يماا ليه معصبه ؟؟
    ام محمد : انا الخبله اللي عودتج على الدلع .. امس ندى ورهف قمه النداره والذرابه فيهم .. وانتي بس قاعده .. وان تكلمتي تغثين الواحد ... الظاهر ان الدلع خربج
    هديل تضايقت من كلام امها ... ما تحب احد يقارنها باحد ...

    ...

    نزلت رهف .. وقعدت مع ندى ..

    رهف: يماا نسيت لا اقول لج .. ان امل تقول لا تنسوون تجوون العصرر ..
    ام حمد: طيحه ندى نستني ...
    ام فيصل: انا تعباانه يمكن مراح ارووح ..
    ام حمد: ليه يا ساره ؟ ( ام فيصل )
    ام فيصل: والله رجولي متورمات من المشي .. اعذريني يا حنان
    ام حمد: سلامتج يا ساره .. ارتاحي ..
    ندى: انا بعد ما اقدر ارووح .. رجلي متجبسه
    رهف تضايقت ..
    ام حمد: شفيج رهف
    رهف: ولاشي
    وراحت ام حمد وام فيصل للغرفتهم يناموون الظهر ..
    ندى : ما قلت لك .. يقول الدكتوور اني لازم اسافر لندن هاالاثنين ..
    رهف انصدمت ...
    رهف: لندن ؟؟ ليه ؟؟ رجلج شفيها ؟
    ندى : العظم مكسور ولازم افحص عند دكتور في لندن متخصص في العظام
    رهف: يعني ما تكملين الين يوم الجمعه ؟
    ندى: والله ودي ..
    واسكتو فتره ..
    ندى: ليه ما تجيين معي ؟ الحين احنا وقت العطله الصيفيه وماعليك دراسه ؟
    رهف: الله ووودي .. بس تهقين امي توافق؟
    ندى: وليه ما توافق ... انا بقوول لها اني ما احب اروح لحالي للغربه .. لا تخافين انا بحن عليها
    رهف: احساسي يقول انها بترفض
    ندى: مالت عليك وعلى احساسك .. اذا قامت من النووم انا بحن عليها ..
    رهف: انزين منو بيروح معانا لندن ؟
    ندى: انا وانتي و يمكن فيصل ؟
    رهف: ليه ؟
    ندى: حبابه لازم يكون معنا محرم
    رهف: اف .. الحين امي بترفض 100%
    ندى: يا بنت الحلال وش فيك انتي .؟؟ فيصل بشقه لحاله واحنا لحالنا ... وانا بحذره ان قرب صوبج والا كلمج بحرف
    رهف تصفق : ايوا ايوااا عاشوو
    ندى: ههههههه شعبالك
    رهف: اعتمد عليج ندووي اووووكي
    ندى: لا تحاتين

    ,,,

    راحت رهف لاختها امل اهي وامها عشان استقبالها ...

    في الشقه ..

    امل : بتسافرين مع ندى ليه ؟
    رهف: ندى بتسافر عشان رجلها لانها طاحت من الدرج وانا بروح مرافقتها
    امل: الله وناسه
    رهف: هههههههههه بحرج حرره
    امل: ياليت خالد لو يسفرني مكان ... امحق شهر عسل المفروض يسمونه شهر بيت
    رهف: حني عليه يا شاطره .. وانتي بتشوفين
    امل: مالي الا هالطريقه ... الا متى بتسافرين ؟
    رهف: عقب باجر
    امل: ومتى تردين ؟
    رهف: مادري يمكن شهر او شهرين
    امل: اووف ما تغشمرووون
    رهف: الطيحه هذي جت على وقتها
    امل: ههههههههههههه هذا اللي همج
    رهف: ههههههههههه حرام عليج
    امل: لا بالله البنت تكسرت
    رهف: هههههههههههه


    وبعد مناقشات وحوارات وبجي متصنع من ندى .. وافقت ام حمد على سفرت رهف معاها اهي وفيص للندن ..
    ام حمد : لاتنسوون اذا طلعتو من الشقه تتاكدون من الغاز ومن الليتات واذا طلعتوو لا تقطوون ملافعكم
    ندى + رهف: اكييد لاااااا
    ام فيصل: ولازم تنتبهوون من هالاجانب ,, ترى كل شي عندهم عادي ... مو تروحوون للمراقص
    ندى : ههههههههههههههههههههههه
    رهف: هههههههههههههههه اكييد لااااااا شدعوه خالتي اشايفتنا ؟
    راحت رهف مع حمد للسووق عشان تشتري لبس للسفره ..
    حمد : ياكثر لبسج اللي فالبيت .. يعني اذا قالو سفر لازم تجمعين كومه لبس
    رهف: اكييد ..
    حمد: صج بناااااات .. الا تعالي وشلونها الحين ندى ؟؟
    رهف: بخييير ..
    حمد : الله يقومها بالسلااامه .. فشله اول ما جتنا تطيح علينا
    رهف: لا فشله ولا شي هذا مقدر لها ..
    حمد: تعالي الحين انتي كم جكيت شريتي ؟
    رهف: 5 جكيتات
    حمد: اوووف ليه عاد ؟
    رهف: واحد جوليه وواحد طوويل وواحد قصير وواحد عملي وواحد للمطر والثلج
    حمد: هههههههه اهب اخذتي كل احتياطاتج
    رهف : خمسه وخميس بعين العدوو .. اكييد اخذ احتياطاتي لاتنسى هذي لندن مدينه الضباب
    حمد: اقوول اخلصي علي لا اعطيج كف .. الحين شنو بقاي لج ما شريتيه ؟
    رهف: النظارات
    حمد: لايكون صرتي عميه وانا مادري
    رهف: هيهيهيه لااا .. نظارات شمسيه
    حمد: اوووف منكم انتو يا البنات صج من قال .. اذا البنت بتروح السووق انحش عنها
    رهف: مالت عليك وعلى اللي قال هالكلام .. ناس فاضيين
    حمد: ههههههههههههههههههه

    ...

    ندى وفيصل يشربون شاي ..

    فيصل: جبت التذاكر.. بس تعالي ليه 3 تذاكر لايكون امي بتروح ؟
    ندى بخبث: لا .. رهف
    فيصل عوره بطنه . . وتوتر ..
    ندى: شفيك كذا قلب لونك ؟
    فيصل: مافيني شي .. يلا انا بروح
    ندى: والشاي ما شربته
    فيصل: اشربه بعدين ( وطلع )

    ...

    اتصلت عليه ( ريم الفلاا) ..

    فيصل بدون نفس: هلا
    ريم : انت وينك ؟ من امس؟
    فيصل: وش تبين الحين ؟
    ريم: طيب ليه ما رديت على المسج ؟
    فيصل استغرب : أي مسج ؟
    ريم: امس دزيت عليك مسج
    فيصل : لحظه اشووف
    دور على المسج ما لقااه .. الظاهر احد متعبث في جواله
    فيصل: ما لقيته .......
    ريم: امس اتصلت عليك 8 مرات واغلقت علي ..
    فيصل: طيب اكلمك بعدين باي
    وسكر التلفوون في وجهها ..
    فيصل: مين اللي تعبث في جوالي ؟؟ مافي فالبيت غير الخدم ؟؟ ورهف ؟ معقوله رهف تعبثت فيه ؟ لا بالله طحت من عينها
    شاف سياره حمد وشاف رهف معاه ...
    وقف حمد السياره .. ونزلت رهف وحمد ومعاهم الاكيااس ..
    حمد يتحلطم : اف منكم انتو يا البنات
    رهف: البنات ابرك منك ..
    فيصل سمع حمد وضحك عليه ...وضحك على رهف ..
    مرت رهف من صووبه ودخلت داخل .. كانت متنقبه وما تبين الا عيووونها القتاله .. اللي قطعت قلب فيصل ..
    حمد : السموحه فيصل .. بودي الاغراض داخل
    فيصل: خذ راحتك ..

    اتصلت عليه ( رشا الحلوة )
    فيصل في نفسه : اووف منكم .. ولا وحده مثل رهف .. كرهت البنات كلهم بسببها .. اغلق عليها ودخل الديوانيه ..

    ....

    موسى متضايق من الوحده اللي عايشها في لندن .. اخته شما منومه في الطبيب وكل وقت يروح يطل عليها .. صار كل وقته يفكر في حياته ويرسم لها درب .. وكل شوي يتخيل هديل في احسن صوورة .. ويكتب الاشعار ويسمع الاغاني ...
    بس من يدري يمكن انسانه تغير كل اللي حلم فيه في ثانيه ؟؟ تابعوو ..

    يوم السفره ..
    داخل الطياره ..
    رهف تمسك يد ندى ..
    رهف : ونااااسه راح نستانس ان شاالله في لندن
    ندى: واخيرا نقدر نشوووف لندن

    فيصل كان متضايق لانه قاعد لحاله ... بس اذا سمع ضحك رهف وندى يستانس كنه معاهم .. وصلو لندن ..
    ونزلو من الطياره ..

    رهف:تعرفين أي شقه راح نروح لها ؟
    ندى: فيصل عنده شقه فخمه وحلووة في وسط لندن وقريبه من الطبيب
    رهف: اشووه
    فيصل فرحته كبيره ما يقدر يوصفها خاصه واهو قرب رهف ..
    لوك رهف : بنطلوون جينز تصميم ( فيغو ) لونه ازرق غامج .. بدي أبيض وجاكيت أبيض طويل.. بوت أبيض .. ملفع أبيض .. مرطب بشرة .. كحل بني طبيعي .. مسكرا خفيفه .. قلووس وردي .....
    كانت رهف فهاليووووم انيقه وحييل نعووومه .. اما ندى المسكينه مبتلشه برجلها .. لانها كانت ثقيله عليها . . كان لوك ندى طبيعي وبسيط ... اما فيصل كان اتيكيت في لبسه .. اللي يشووفه يقوول عارض أزياء .. لحيه الخفيفه معطيته رونق حلوو .. كان كل تفكيره بهاليوم بانسانه وحده وبس (( رهف )) ,, اما رهف مو معطيته وجه .. ان تكلمت تكلمت بصووت واطي لندى ,, ما حبت تاخذ وتعطي بالكلام مع ولد خالتها ..
    مسكت رهف يد ندى واهم يمشوون للسياره .. وتساعد ندى في مشيها ... ركبو السياره ..
    تحركت السياره في شوارع لندن ..مدينه الضباب ...كانت رهف مدمنه أوروبا كل شي يتعلق فيهاا .. خاصه تاريخ اوروبا .. وتحب القرن19 لأروربا .. وكانت تتمنى لو انها تعيش بأي دولة باروبا .. كانت تشوف مباني لندن القديمه من القرن 19 وبدايه القرن20 .. كانت مبانيها ضخمه ولهاا تاريخ .. غمضت عيونها بهدوء .. فيصل انبهر من جمال رهف .....
    فيصل في نفسه : وربي ناعمه .. اخاف عليها من نسمه الهواء البارد ..
    ندى كانت تشوف اخوها من المنظره التكسي .. ومنصدمه من نظراته لرهف .. شافت في نظراته الحب العذري لرهف.. بس ما حبت تكلمه .. حبت تشوف كل حركه من فيصل وتراقبه ...
    رهف تكلم ندى بصوت واطي ..
    رهف: ودي اتمشى في شوارع لندن
    ندى: لاحقه على الشوارع .. قدامنا شهريين وبتملين
    رهف تشوف المنظر اللي جذبها . .
    رهف: شوفي المنظر هذاا في قمه الروعه .. اااه . وغمضت عيونها تحسس بالهواء البارد
    ندى: هههههه والله فاضيه
    رهف : مو فاضيه لج خليني استنانس .. ما اصدق انا في لندن !!
    فتحت عيونها . . والا فتحتهااا بقووووووه من الصدمه اللي شافتهااا ...
    رهف في نفسها : موسى في لندن !!!!!!!!!!!
    ندى : شفيك ؟
    رهف توترت .. فيصل لاحظ هالشي لان طوول وقته بناظرها من المنظره ..
    رهف توترت : لا بس شفت غجريه
    ندى تغير الموضوع : صدق والله وناااسه ودي تقرا لي كفي وارقص انا وياهاه هههههههههههههههههههه
    رهف: هههههههههههههههه خبله
    فيصل : كيف ؟
    رهف نزلت راسها من الحيا
    ندى : ها ؟
    فيصل: وش اللي قلتيه ؟
    ندى: ما قلت شي
    فيصل: خلي الخبال عنك
    ندى تفشلت ورهف بعد .. ما توقعت ان فيصل من النوع الثقيل والناقد .. كانت تتوقعه خفيف .... بس هالمره تفاجأت .. لازم تمسك عمرها بكل كلمه تقولها ...
    وصلو الشقه ...
    كانت الشقه في قمه الفخامه .. كانت طابقين .. ومسبح وصااله رياضيه وغير ال4 غرف الفخمه والمطبخ الفخم .. كان كل شي اتكيت .. رهف ما تعودت على الفخامه مثل هذي .. فتحت عيونها من الفخامه .. اما ندى متعوده على هالاشياء ..
    طلع فيصل لغرفته . . اما ندى ارتاحت على الكنبه .. ورهف تتمشى في الشقه الفخمه اللي خذت قلبها وفكرها فيها ..
    ندى : وش فيك ؟
    رهف: واااااااااو ندى هالشقه عندكم ولا تقولين لي عنها ؟؟؟؟؟
    ندى: عاديه ما فيها شي .. هذا وما شفتي شقتنا اللي بفرنساا احلا من هذي بألف مرره
    رهف: الله ورربي رووعه هالشقه لو يقولون لي تسكنين فهالشقه سكنت فيهااااا بدون حرف زياده
    ندى: اما انتي غريبه .. انا بروح غرفتي تعالي ارويك غرفتك
    رهف تاخذ شناطها : يلاااااا ههههه
    كل وحده راحت لغرفتها وراحوو في سابع نووووووومه ..


    ....

    المغرب ..

    قعدت رهف من النووم .. كانت منصدمه انها كانت نايمه بلبسهااا ...
    رهف : ما انلام تعباااانه
    فصخت ملفعها وفلت شعرها وراحت المطبخ ...
    رهف: اممممم شاكل الحين ؟؟ امممم اسووي سندويشااات حييل سهله
    حضرت السندويشاات .. فكرت انها تتصل على امها ...
    رهف : الوووووووو اهلين ست الستاااااااااات
    ام حمد : هلاااا رهوووووووووووووووفه شلوونج يمه ؟
    رهف : تماااااام وانتي اخبارك ايه ؟
    ام حمد : والله زينه يا بنيتي .. أمل عندي تبي تكلمج
    رهف: هلاااااااا أمووووووله
    أمل : اهلن اهلن .. هاه شخبااااار لندن
    رهف: مع اني ما تمشيت لين الحين .. بس رووووعه
    أمل : لا تنسين صووغتي
    رهف: ههههههه اهب من الحين تتشرطين
    أمل : احم احم عاد ابيهااا كشخه .. مو بو طقه
    رهف: جب جب عاد انا هداياي ماكو احلا منها واغلى منهاااااا
    أمل : نشوووووووووووف ..
    رهف: يلاااا بااااي انا جويعانه
    أمل : اكلي اكلي ..بس ترى البريطانيين ما يحبوون الدببه
    رهف: هههههههه حصلهم باي
    أمل: بااي
    طووووووووووووووط ..
    في هاللحظه دخل فيصل ..
    فيصل : مسااء الخير رهف
    رهف طاحت منها السكينه من الخرعه ... صج فشله بدوون ملفع ..
    رهف اخذت الفوطه وحطتها ع شعرها ..
    فيصل: ليه هالمعاناه قولي لي فيصل اطلع برى وانا اطلع
    رهف رفعت حاجبها: نعم ؟
    فيصل: نعم الله عليك ..
    رهف اخذت الصينيه ومشت ..
    فيصل: اقوول رهف
    راحت ولا عطته وجه ..
    فيصل في نفسه : الله يا الزمن الحين بنت اناديها ولا تعطيني وجه ؟
    وراح للحمام ( كرمكم الله ) ....

    ... ..

    دخلت رهف معصبه ومن العصبيه ردت الباب بقوووه .. اخترعت ندى من الصوت وقامت ..
    ندى : بسم الله
    رهف قعدت معصبه ..
    ندى : شفيك ؟
    رهف : لو سمحتي قولي لاخوووج هذااا لا يكلمني ولا حرف
    ندى خافت : ليه وش صار؟
    رهف: لما رحت احضر السندويشات .. اخووج المغازلجي هذا يدور أي سبب عشان يتكلم فيه معي .. بلييز ندى انا جايه معج عشان نستانس مابي ضيقه خلق
    ندى تضحك: الظاهر انه معجب فيك
    رهف : نعم ؟
    ندى: مثل ما سمعتي اخت رهف .. ماعليك منه .. انا اعرف اخوي يحب البنت يوم او بالكثير يومين وبعدين يشوف غيرها
    رهف: اعووذ بالله وش هالرجال ؟
    ندى: هههههههههههه بس اظن انه حبك حب صدق صدق
    رهف اخذت الوساده وتضربها ...
    رهف : ووويع ماباقي اخذ الا فصووووووووووول زير النساااء
    ندى: زير البقر هههههههههههههههههههههههههههههههههه
    رهف: وانتي الصاجه بقرات هههههههههه

    ......

    فيصل كاشخ وطلع من الشقه ...
    تمشى في حديقه ( غرين بارك ) شاف وااحد عرفه من بعيد وراح يركض له ..
    فيصل ينادي عليه : مــــــــوووووســــى !!!!
    موسى التفت وشاف فيصل وشق فمه من الفرررحه واخيرا شاف احد يعرفه في لندن ..
    سلمو على بعض..
    موسى : هلاااااااااا بشيخ الشباااااااااب
    فيصل: هلااااااااا فيييييييك
    بعد اخبار الشباب ...
    موسى : عسى ما شر يا فيصل ليه جاي لندن عسى الاهل بخير؟
    فيصل : أي والله يا موسى يوم كنا في االكويت في بيت خالتي طاحت اختي من الدرج وجينا عند دكتور العظام اهني
    موسى : ما تشووف شر ان شااالله
    فيصل: الشر ما يجيك وانت عسى ما شر ليه سافرت كذاا ولا قلت لاحد ؟؟؟
    موسى : والله غصب عني .. واختي الله يشفيها علاجهاا اهني ..
    فيصل: سلامات
    موسى: الله يسلمك
    فيصل زل لسانه : بنت عمك جات مع اختي اهني
    موسى استغرب ..
    موسى عقد حاجبه : منو ؟
    فيصل: رهف بنت عمك
    موسى رجع فكره لقبل .. يوم ما كان اهو صغير وهوايته ضرب رهف كل يووم ...
    موسى : ما عليها مدرسه ؟
    فيصل: مدرسه ؟ البنت تخرجت من الثانويه وانت تقول مدرسه
    موسى : ليه اهي مو بالمتوسط ؟
    فيصل: هههههههه البنت خلصت وانت تقول متوسط شكلك ما شفتها من زمااااااان
    موسى: أي والله ما شفتهاا اخر مره شفتها يمكن من اكثر من 10 سنين
    فيصل: اوووووووووووف حدكم مغبررين كح كح كح
    موسى يحاول يتذكر رهف .. تذكرها يوم كانت صغيره مع لعبتها الباربي .. كانت مثل الملاااااك البرئ .. ابتسم ..
    موسى في نفسه : الله يا الزمن يا رهف وش اخبارك الحين .. انتي لين الحين الصغيره اللي كل ما اشوفها اضربهاا او كبرتي ؟
    فيصل: اقولك موسى
    موسى انتبه : هلاااا
    فيصل: ابيك تتعشى عندنا
    موسى : لا والله لازم امر على اختي اشوفها
    فيصل: وغلات امك عندك
    موسى ابتسم : دام انك حلفت بغلا امي .. خلاااص انا بتعشى عندك
    وضلو يتمشوون ويسولفون سوالف الشباب ......

    .....


    شنو تتوقعوون بيصير ؟

    هل موسى يحن للماضي ؟

    هل موسى يشوف رهف بعد كل هالسنين ؟

    رهف شنو بيكون رده فعلها ؟

    فيصل شنو بيكون موقفه من هذا كله ؟

    تابعووووووو ..


  10. #10

    افتراضي

    kteeeeeeer 7elwe yalla bser3a kamloha 7abe a3raf sho beseer


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك