موقع و منتدى الفراشة النسائي

يعد هذا الموقع أكبر منتدى نسائي للمرأة العربية وأحد مواقع !Yahoo مكتوب. انضمي الآن وشاركينا تجاربك وخبرتك و تمتعي بالتعرف على صديقات جدد.



+ الرد على الموضوع
صفحة 2 من 6 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 6 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 55
Like Tree0الاعجابات

الموضوع: روآيهـ جنآأإان .. لآيفوتكمـ .. رآح يفوتكمـ نص عمركمـ إذآ مآ قريتوهآ ..الروآيهـ كاملهـ

  1. #11

    الصورة الرمزية خ ـجل بنـآٺ
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    2,455




    افتراضي

    Oo°•الجزء الخامس عشرOo°•

    &^&^&^&^&^&^&
    في القصيم بعد صلاة المغرب
    وليد: السلام عليكم
    الجميع: وعليكم السلام
    وليد: بنات تبون تروحون للمول؟؟
    شهلة: أبوي ما يحب نروح وأحنا مالنا حاجة
    وليد: أنا أقول له نتمشى
    أمل: لا ... ما راح نروح
    وليد: ليه؟؟!!
    أمل: لا يا الحبيب فاهمينك علشانهم ما يدخلونك لإنك من الشباب تبي تروح تبقق عيونك بهالبنات
    وليد: ههههههه أجل ويش تبيني أسوي؟؟خخخخخ
    رونيا: بنروح؟؟
    وليد: تبغين نروح؟؟
    رونيا: يا اليت
    وليد: وليد هنا مجرد إشارة يوديكم ...بروح أكلم الشيبان والعجز
    البنات: ههههههههههههههههههههه
    راح وليد
    إبتهال: وين فيصل وفهد وسعود؟؟
    دنيا: فيصل وفهد عند ولد عمي ووليد ما له نفس يروح معهم وسعود يا حليلة تصادق مع ولد جيرانكم وصاروا يروحون مع بعض
    أمل: ماشاء الله عليه سعودوه توقعون يروح معنا؟؟
    رونيا: ما راح معنا بالرياض يروح معنا هنا ذاك اليوم بالشرقية علشاننا رايحين نستهبل راح معنا
    وليد: يا الله ألبسوا عبايتكم ... قهر بدور ما راح تروح معنا
    ^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^
    في المول::
    إبتهال: آآآخ بس
    دنيا: شفيك؟؟
    إبتهال: شوفي البياخة ذوليك البنات مبققات عيونهن بوليد الحمد الله أن باسل مو مزيون علشان إذا كبر ما يصير زي وليد
    دنيا: عادي متعودين وحده من الموانه جايه لي تقول لي عطيني رقم أخوك
    إبتهال: هههههه بس يعجبني وليد معطيهن أكشل
    دنيا: ما عمره عطا البنات وجه أبداً
    إبتهال: وليد يشبه لمين؟؟ مو يشبه أمك ولا أبوك من يشبه؟؟
    دنيا تناظر رجوله وهي تمشي والدموع بعيونه وقالت بصوت مخنوق: مدري!!
    وليد: سلاااام ليه متأخرات عن الموكب؟؟
    إبتهال: يا الله الحين نسرع بمشينا بس جلسنا نسولف
    وليد وهو يقرب فتح الغطا اللي مغطيه دنيا عيونه ومسح الدموع: لا تصيحين يا حلوووه
    ومشى وقال مع أنه بعيد شوي: بسرعه
    سمعوا صوت من ورا: يجنن ... يدوخ
    الثانيه: وش قال للبنت؟؟
    الأولى: مدري قهر ياليت من درا وش تصير له؟؟
    الثانيه: شكله مو مغازلجي لا تجربين واضح من وجهه
    وليد وهو يقرب: خاله
    إبتهال: لا تقول خاله اللي يسمعك يقول أم مية سنه
    وليد: شوفي أنا أعرف كثير من شباب القصيم وعندهم قانون عيب أني أقول أسم أختي أو أمي أو أي بنت محرم لها فهمتي؟؟فلذلك بقولك بالسوق خالة وبالبيت إبتهال خلاص؟؟
    إبتهال: طيب
    وليد: دندونه حبيبتي وش فيك تصيحين؟؟
    دنيا: لا ... خلاص وقفت عن الصياح
    وليد: وش فيك تصيحين؟؟
    دنيا: ما فيه شيء
    وليد: شوفوا البنات ما شاء الله بيدورن المول مرة ثانيه وأنتوا لساتكم يا الله حتى نكون جميع
    جا صوت رجال من بعيد: وليــــد
    وليد وهو يلتفت: هـ . . . أنت؟؟ هلا وغلا بالحبيب
    قرّب الرجال وحضن وليد: ياربي هالأسبوع يا الله تحملته
    وليد: وش أخبارك؟؟ والشغل مع أبوك؟؟
    خالد: تمامون الحمد الله
    وليد: كيف عرفت أني هنا؟؟
    خالد: مو قبل شوي دق عليك فهد أنا موصيه
    وليد: شلون دخلوك؟؟
    خالد: أصلاً شافوا وجهي وش حلاته ودخلوني
    وليد: أفف يا عيني عالثقة لو أنك أنا صح من حقك تثق بس انت ما يناسب عليك الثقة
    خالد: خخخخخ جاي مع الأهل؟؟
    وليد: شهلة وإبتهال وخواتي
    وليد وهو يلتفت وقال بصوت عالي: دنيا إبتهال روحن للبنات شوفهن جالسات هناك (وطلّع محفظته) ورماها عليهن وراحن وجلس هو وخالد يتمشون حول البنات(لإن وليد ما يحب يجلسن شلة بنات بدون رجال)..
    (.)(.)(.)(.)(.)(.)(.)(.)(.)(.)(.)(.)(.)
    لقيط .... لقيط .... لقيط
    تتذكر كلماته وقوله أنا لقيط ... دموعه .... خروجه من البيت .... دموع أمه اللي مو هي أمه الحقيقية ... دموع خواته ... دموعي أنا ... آآآخ ليه أنقلب بلحظة؟؟ صارت كلماته تتردد في كل زاوية في البيت اللي صار بعده هدووووء ... وين راح الولد؟؟ الله أعلم بيتم 24 ساعة ما يدرون وين هو حتى خالد صديقه ما يدري عنه...
    كانت الأفكار تتضارب في راس إبتهال اللي ما عاد يتحمل آلام وليد وصارت تفكر (أنا ما قدرت أتحمل عقيم .. لقيط .. كيف بيتحملها هو؟؟ الكل بغرفته ومتغطي ولا يدري عن الثاني الله يكون بعونه ويرده لنا سالم) حست أنو فيه أحد بالحديقة فتحت الشباك وطلت (وليد!!) نزلت بسرعه وفتحت الباب اللي برا بهدوء وطلعت وصارت تمشي بخطوات شبة سريعة
    إبتهال: وليد
    وليد وهو يرفع عيونه وقال بصوت متعب: هلا
    إبتهال: وينك؟؟شوي وننجن؟؟
    وليد: ويني!! بالمستشفى
    إبتهال: ليه وش فيك؟؟
    وليد: رحت آخذ لي مهدئات وغير كذا ضغطي أرتفع
    إبتهال: ليه ما ترد على جوالك؟؟
    وليد: ما كان ودي ... تعالي أجلسي هنا(وهو يأشر لمكان جنبه على العشب الأخضر) ليه واقفة؟؟
    قربت إبتهال وجلست كان ذاك اليوم ليلة 15 والقمر مكتمل كان شكلة رااائع جداً...
    وليد وهو يأشر على القمر: شفتي هذا
    إبتهال: إيه
    وليد: يشبه لي صح؟؟
    إبتهال: ههههههه أنت اللي تشبه له
    وليد: لا هو اللي يشبه لي ... سبحان الله الرسول صلى الله عليه وسلم أجمل من القمر
    إبتهال: عليه الصلاة والسلام
    وليد: بروح أنام
    وقام .. ونام
    !@!@!@!@!@!@!@
    في الصباح الكل ما سأل وليد ولا كأن شيء صار (على فكرة خالد راح ذاك اليوم وهم بيروحون بكرا)
    ((((((((((((
    في الرياض رجعت الأيام مثل أول ألا عند شخصين اللي قرّب إلتقائهم بعد سنوات...
    فيصل و ريم
    كانت السعاده تعم البيت مع بعض الصياح الصامت...
    كملوا الشباب بالنادي وخالد وياهم كانوا هبال وطلعات قرّرت الإدارة أنهم يكشتون ويبيتون ثلاث أيام الكل صار يجهز للكشتة....
    ركبوا الحافلة وجلس وليد وخالد وهشام وسعود ونويصر جنب بعض بآخر شيء...
    الأستاذ كان صغير بالعمر وما تزوج تقريباً 27 وأسمة نواف...
    (هو نفسة زوج أمل)
    نواف: شباااااااااااااااب
    الكل سكت
    نواف: أبغا منكم صيحة وتكون قويه...
    نويصر: أنا عندي وقوية مرررة...
    أبتسم نواف: يا الله
    نويصر: ويمشينا على البر
    الشباب: على البر ... على البر
    نويصر: قابلونا شقردية
    الشباب: شقردية ... شقردية
    نويصر: وأنا صغير ما بعرف شيء
    الشباب: ما بعرف شيء ما بعرف شيء
    نويصر: عن التراب ما أصبر
    الشباب: أووووووووووووووووووور
    نويصر: عن التطعيس ما أصبر
    الشباب: أوووووووووووووووور
    الكل ضحك على صيحة نويصر لإنها لأطفال موشيبان .....
    خالد ما تعود على كذا أبداً وإذا كشتوا هم وعمومتهم بس أسم كشته كل شيء للخدم ولا يشتغلون ولا يسوون أي شيء لكن هذي المرة كان وليد وهشام وبعض الشباب يطقون الخيمة وخالد معهم لكن ما يسوي شيء...
    نواف: وليد ... هشام ... عندي لكم بشارة
    هشام وهو يخلص من آخر وتد بالخيمة: شنوو؟؟
    نواف: أصدقائكم بيجون
    وليد: أحلللف
    نواف: سمح لهم المدير ... ليه ما سجلوا ذي السنة؟؟
    وليد: هم قايلين لي أذكرهم بس أني نسيت وفاتهم التسجيل
    خالد: وليد من تقصدون؟؟
    وليد: شلتي الموقرة
    خالد: آهاا
    هشام: خـــالد تعال خيط الخيمة
    خالد: أخيطة!! كيف؟؟ ما أعرف
    هشام: سهل تعال
    .*.*.*.*.*.*.*.*.*
    الشباب: سلاااااااااااااااااااااااااام
    وسلموا على كل الشباب الموجودين تقريباً 18 شاب
    نواف: شوفوا الجدول
    وليد: أنا أسوي بكرا الغدا .... خالد أنت عليك الفطور .... محمد أنت تساعدني بالغدا .... أحمد ومشعل يرتبون الألعاب ... و .. و .. (وكمل أشغال الشباب)
    نواف: اليوم أنا سويت الغدا بمساعدة نايف .... وعناد رتّب الجدول....
    عناد: تعال يا خالد نقطع الرمث
    سعود: لا خالد كل توا وهو يشتغل فلذالك أنا بقوم
    (بيخفف على خالد اللي ما تعود)
    عناد: يا الله
    :.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:
    في اليل //
    نواف: يا الله النوووم
    قاموا الشباب وكل منهم قام يعدل فراشة الكل نام ألا ::
    وليـــد صار يتقلب يمين ويسار ما رضى النوم يجيه
    وليد: هشام نمت؟؟
    هشام وهو يتعدل: لا
    خالد: ما نمتوا؟؟
    وليد: تعالوا نطلع نتمشى
    هشام: يا الله
    قاموا يتمشون بالآخير داهم هشام النوم وقرروا أنهم يرجعون
    وناموا بسلام وهناء...
    بعد ثلاث أيام من الوناسة والفرفشة والمصارخ الكل رجع لبيته وهو متقطع من الفرحة.....

    !.!.!.!.!.!.!.!.!.!.!.!.!.!.!.!.!.!.!.!. !.!

    إيش بيصير لهم؟؟
    فيصل .. وريم .. بيتم زواجهم أو لا؟؟
    خالد .. إيش بتصير صداقته مع وليد ؟؟

    تااااااااااااااااااابعووووووووووووووووني .. لا تبعدوا ..

    محبتكم/
    السفاحة: منعطف خطير


    *
    *
    *
    Oo°•الجزء السادس عشرOo°•


    أبو عبدالله: شف يا خالد يا البيت يا صديقك إذا كنت تبي البيت أجلس وعش فيها زي أول أما إذا كنت تبي صديقك ما أبي أشوف رقعة وجهك بالبيت مفهمووم؟؟
    خالد وهو منصدم: تطردني يبه؟؟!
    أبو عبدالله: راح أصرف عليك وأي فلوس تبيها راح أعطيك منها بس ما أبي أشوفك يعني شيل أغراضك وأطلع برا وراح أعطيك فلوس ومتى ما تبي فلوس أرسل لي رسالة وراح أحول لحسابك
    خالد ما قدر يتحمل اللي قاعد يسمعه: يبه كيف يعز عليك تطرد ولدك؟؟
    أبوعبدالله: راح أعطيك فلوس
    خالد: مــا أبغى فلوس أبغى حنان
    أبوعبدالله: هاه وش أخترت؟؟
    خالد(أترك وليد وأجلس بذا البيت الكئيب...لا راح أروح لوليد): لا بروح لصديقي
    أبوعبدالله: توكل على الله ولا عاد أشوف وجهك وراح أحول لحسابك فلوس
    قام خالد وقال للشغالات يشيلون كل أغراضة وراح يطلع من البيت اللي تربى فيه ...... صح ما يحب البيت لكن ذكرياته الحلوة والمرة راح يتركها ....
    شالوا الأغراض وحطوها بسيارة خالد...
    أم عبدالله: أنت مجنوون كيف تطرده؟؟
    أبوعبدالله: هو اللي يبغى يروح لصديقة
    صاروا يتشاجرون لحد ما جا لهم خالد وودعهم وطلع...
    أم عبدالله كانت تصيح صح أنها ما تهتم بأولادها بس خالد غير هو الشخص الوحيد اللي كل مرة تطلع وتدخل تلاقية موجود وهو الشخص الوحيد اللي يبوس راسها وجنى ..... إذا عرفت وش راح تسوي؟؟
    .^.^.^.^.^.^.^.^.^.^
    وليد: خالد شفيك ؟؟؟
    سعود: مدري من فتحت له الباب وهو كذا
    وليد: خالد .... خالد
    خالد بتعب: هلا
    وليد: وش فيك؟؟
    رجع خالد لنفس الحالة كان يدوخ كل شوي
    قام سعود
    سعود: يمة ... يمة
    دنيا: شفيك؟؟أمي نايمة فوق
    سعود: لا حول ولا قوة إلا بالله ... إذا داخ شخص وش نسوي له؟؟
    دنيا: ليه وش فيكم؟؟
    سعود: خالد ما ندري وش فيه من جا وهو كل شوي يدوخ
    دنيا: تعال
    وعطته منديل معطر
    سعود: الله يعافيك
    ورجع وشاف وليد حاط يده على راسه وخالد منسدح على رجله
    سعود: وش فيكم؟؟
    خالد بتعب: طردني ... كيف يعز عليه أنه يطرد ولده ... تخيل بس مهما كان ما راح أقطع علاقتنا لإني أخترتك أنت ما راح أرجع للبيت الكئيب
    سعود حط يده على فمه (معقووول أبو يطرد ولده)
    دخل فيصل
    فيصل: سلااااا .... وش فيكم؟؟
    وليد يأشر لهم يسكتون وفعلاً سكتوا
    كان خالد منهار بس ما صاح كان تعبان مرررة
    وليد: تعالوا نشيلة
    شالوا خالد وراحوا للمستشفى جلس 24ساعة وطلع...
    تأقلم خالد مع الجو الجديد بسرعة وجلس أسبوع ببيت أبو فهد
    :.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.
    وليد: ليه ما راح تسكن معنا؟؟
    خالد: صعبه يا وليد وأنا لقيت لي شباب طيييبيييين حييل وهم قالوا لي أجي معاهم
    وليد: ليه يا خالد؟؟
    خالد: والله صعبه ... على فكرة بعد أسبوع بتبدا الدراسة وشوا قسمك؟؟
    وليد: حاسب .. وأنت؟؟
    خالد: هندسة معمارية ... بس بحول لحاسب
    وليد: ما راح يوافقون
    خالد: لا فيتامين واو عندي وألا نسيت
    وليد: إيه والله أني ناسي
    فيصل: السلام عليكم
    خالد+وليد: وعليكم السلام
    خالد: هلاااا بالعريس...هيه وش فيك؟؟!!
    كان فم فيصل منتفخ
    فيصل: مدري قمت الصباح وأثارية كذا
    وليد: ريم بتروح للشهار علطول
    فيصل: هههههههههههههههه حراااااااااااام مو لهادرجه أخرع
    خالد: جد فيصل شكلك متغير 180درجة
    فيصل: اللهم صلي على محمد ... يمة توحشت من شكلي
    فهد وهو يدخل: تصدقون يا شباب أن فمي يوجعني بدون سبب
    ألتفت فيصل
    فهد: أقوووول ليه وش فيني أثاري فمك منتفخ ... يوجعك؟؟
    فيصل: يوجعك فمك؟؟
    فهد: إيه
    فيصل: معناته أن فمي يوجعني
    سعود: سلااااام يمة فيصل شكلك يخوف
    الجميع ضحك على برائة سعود
    فهد: فيصل ... أنت خايف علشان كذا فمك منتفخ
    فيصل: شبااااب أرجوكم أسعفوني بعد بكرا زواجي أخاف عروسي المصون تخرع
    وليد: شباااااااااااااب شفتوا خالد بيروح
    أبو فهد: له له وش السالفة ؟؟ فيه أحد ضايقك؟؟
    خالد: لا والله ما شفت منكم ألا الخير بس صعببببببببة جلوسي في البيت وأنا شفت شقة عزااب وقالوا لي أجي لهم وطيبين وبنفس الوقت أجواد والله يجزاكم خير ما قصرتوا معاي...
    أبو فهد: والله يا ولدي ما أبي أغصبك على شيء براحتك
    خالد: الله يوفقك
    فهد: متى بتروح؟؟
    خالد: اليوم أن شاء الله
    /./././././././././././././././
    خالد: يا الله يا وليد
    وليد: طيب
    ركبوا السيارة
    وليد: كم عددهم؟؟
    خالد: أربعه وأنا خامسهم
    وليد: تعرفت عليهم؟؟
    خالد: إبه ... هم أصلاً ما لهم أسبوع مع بعض
    وليد: كيف؟؟
    خالد: كل واحد من مدينه ألا أثنين أصدقاء
    وليد: من وين؟؟
    خالد: أثنين من القصيم وواحد من حايل وواحد من الزلفي
    وليد: كلهم من نجد
    خالد: هذي هي الشقة
    نزلوا
    من ورا الباب: مين؟؟
    خالد: خالد
    فتح الباب: هلا والله تفضل
    دخل خالد ووليد كانت الشقة متوااضعه (شقة عزاب)
    خالد: هذا صديقي وليد بس ما راح يسكن معنا
    الرجال: أفاا ليه؟؟
    خالد: أصلاً هو من الرياض
    الرجال: حياك الله أنا زياد
    وليد: عاشت الأسامي وأنا وليد
    زياد: حياك معنا...تركي .. سلطان .. مروان تعالوا
    تعرفوا على بعض بكل بساطة
    صفات الشباب::
    تركي: لو يقول حرف واحد كل المجلس يضحك فووووووضي بشكل كبيييير...
    زياد: عاااقل ... متفائل ... مرح ... نظامي وعنده أسلوب القيادة ولو يضيع منه قلم يسوي إستنفار لإن أغراضة غاليه عليه لو هي بسيطة
    سلطان: نايم .... وألا يتروش ... وألا يدرس .... هذولي الأشياء دائماً يسويها يحب الآيسكريم بشكل غريب حتى بالشتاء ياكله...
    مروان: بااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااارد حيييل ويجيب النوم يا الله يا الله يتحرك حتى رمشة عيونه باردة بلييييييييد مرررة ...

    ((فـــــــاصل: صل على الحبيب قلبك يطيب))

    ________________________________

    خالد .. بيقدر يتأقلم من بيت العز لشقة شباب؟؟
    الشباب هذولا إيش وراهم؟؟
    فيصل .. ريم .. قرب زواجهم إيش بيصير؟؟
    وليد .. إيش صار على حزنه؟؟

    تااااااااااااااااااابعووووووووووووووووون ي ...

    محبتكم/
    السفاحة: منعطف خطير




















    عندمآ يوزع الله آلأقدآر ولآ يمنحني شيئآ أريدهـ
    أدرك تمـامـآ أن الله
    سيمنحني
    شيئآ أجمل






















  2. #12

    افتراضي

    o°•الجزء السابع عشرOo°•


    *** يوم الزواج***
    فهد: فيصل خلصت؟؟
    فيصل: أصبر ... إيه أدخل
    دخل فهد
    فهد: شووووو هاي الحركات؟؟
    فيصل: فهد .. زين شكلي؟؟
    فهد: تهبل كلك ملح .. .. الحمد الله فمك رجع لوضعه الطبيعي
    وليد يصارخ من تحت: يا ولد .. يا ولد
    سعود: وش ذا؟؟
    وليد من تحت: فيـــــــــــــصل تعال خذ الأغراض
    فيصل يطل عليه من الدرجة: الله يخليك حطها في بيتي ... وبتجي أمل ترتبها
    سعود: أمــــــــــــــــــل
    دنيا: أصبر ... بس باقي شوي وتخلص منها الكوافيره
    وليد: يـــا الله تكسرت يديني
    أبو فهد: يا الله يا عيال أخلصوا
    طلعت أم فهد ألا وفيصل قدامها بكشخته خنقته العبره وقامت تصيح
    فهد: يمة ما له داعي الصياح والنياح
    دنيا وهي تجفف دموعه حتى ما يخرب مكياجها: خلاص يمة
    أم فهد: يا ربي أشوف عيالي وبناتي كلهم بموقفك يا فيصل
    سعود: آآآآآآآآآآآآآآآمين
    الكل ضحك على سعود اللي وده يعرس اليوم قبل بكرا
    رونيا: يا الله يا بنات حتى نروح لبنات عمي
    أما أمل ووليد بيت فيصل اللي ملاصقة لبيتهم (الزواج بإستراحة) جوا وليد وأمل
    وليد ينشد:
    عريس اليوم ما مثلوا
    عسى ربي يبارك لوا
    مبروووووك فصووول
    فيصل: الله يبارك بأيامك
    أمل: وليد ... تودينا الإستراحة؟؟
    وليد: يـا الله
    ركبوا السيارة وراحوا للإستراحة
    محمد: هلا والله
    وليد: الله يحييك ... شوي بدخل السيارة شف الدرب
    محمد: طيب
    محمد: يــــا الله
    دخل وليد السيارة نزلوا البنات
    ألا ويشوفن نهلة واقفة عند الباب وتصيح
    أمل: نهووووله خلااااااص
    نهلة: تخيلي أقوم الصبح ولا أشوف ريوووومه
    رونيا: ترا ريم بتتزوج مو بتموت
    نهلة: ههههههههههه عارفة
    دنيا: خلاص بلا دلع
    دخلن البنات وهن يزغردن
    رونيا: لهو لهو لوه عروستنا الحلوة
    لينا تكمل: شوفوا الحب شسوا شوفوا الحب شسوا
    أمل: مبرووووك ريوومه
    ريم: الله يبارك بأيامك
    أم محمد: هلا والله بخوات العريس
    سلموا على أم محمد
    دنيا: مبروووك
    أم محمد: الله يبارك بأيامك
    دق جوال أمل: هلا
    جد والله؟؟
    الحين أطلع
    وسكرت
    دنيا: مني؟؟
    أمل: وحده
    طلعت أمل
    أمل: هلا تيتا ... الحمد الله على السلامة
    أم حسام: الله يسلمج ... أخبارج؟؟
    أمل: الحمد الله ... عسا ما تكلفتوا
    أم حسام: لاوالله ما تعبنا ولا شيء
    أمل: وين البنات؟؟
    أم حسام: عند المرايا يرتبون أشكالهم
    أمل: آهاا...بنادي خالتي أم محمد
    أمل: خالة
    أم محمد: هلا
    أمل: شوفي تيتا
    أم محمد: هلا والله وغلا نورت الرياض
    أم حسام: منورة بأهلها
    أم محمد: الله يسلمك .. وين الباقي؟؟
    دلال: السلام عليكم
    أم حسام: هاي بنتي دلال
    أم محمد: هلا والله بنتي وش أخبارك؟؟
    دلال: الحمد الله أخبارج أنتي؟؟
    أم محمد: بخير الحمد الله
    أم حسام: وين أمج يا أمل؟؟
    أمل: داخل عند حريم عمومتي
    دخلت أم حسام وبناتها ومجرد ما دخلت بدت الزغاريد بحكم أنها جدة العريس...
    أمل: هلااااااااااا والله
    بدور: هلا أموووله أخبارك؟؟
    أمل: الحمد الله
    ** عند البنات**
    ريم: بنات شكلي حلوو؟؟
    نهلة: تهبلين بيتخبل فيصلووه
    ريم: هيييه أنتي فصوولي مو فيصلووه أحترمي ألفاظك
    دنيا: هههههههههه يا عيني عالغيرة
    أمل: خلصتي؟؟
    ريم: إيه
    أمل: يا الله ترا الكل جا
    رونيا: جت تيتا ؟؟ وخالتي أم باسل؟؟
    أمل: إيه كلهم جوا
    طلعت ريم للحريم على زفة إسلامية بسيييطة على قد الناس الموجودين
    والبنات يرقصن وهباااااال والكل مستانس...
    خلص اليوم بسلام والكل رجع لبيته ...
    اليوم كتبت عائلة جديدة في سجل العوائل عائلة مكونه من رجل وأمرأة تفرقا ثلاث سنوات لم يكن أحدهما يحلم أن يجتمعا من جديد هذه اللحظة أسعد لحظات حياتهما الجديدة...
    .؟.؟.؟.؟.؟.؟.؟.؟.؟.؟.؟.؟.؟.؟.
    بعد أسبوع ....
    بدأت الدراسة وكان فيه كذا شخص من قصتنا يبدا شيء جديد::
    فيصل وريم:: حياة زوجيه...
    إبتهال ووائل ووليد ودنيا وخالد وتركي وزياد ومروان وسلطان وهشام: بداية الجامعه واللي هي غير عن المدرسة...
    سعود وناصر وشهله: أولى ثانوي
    رونيا ولينا: أولى متوسط
    بعد أسبوع من الدراسة وحفظ القاعات والتضييع بالمباني الكبيرة...
    كان هشام جالس يفكر(ليه وليد متغير صاير سرحانه كثيير أحس أنو فيه شيء بس شنو؟؟مدري)
    دق هشام على وليد
    وليد: هلا والله
    هشام: هلا وليد أخبارك؟؟
    وليد: تمام الحمد الله وأنت؟؟
    هشام: بخير دامك بخير فاضي؟؟
    وليد: إيه
    هشام: تعال يمي
    وليد: أممممم خلاص طيب .. بس ترا بناقف عند الباب
    هشام: وش دعوى؟؟
    وليد: ما لي نفس أدخل البيت
    هشام: براحتك يالطيب
    جا وليد وكان متوقع أن هشام راح يسأله وفعلاً سأله
    هشام: أنت مخبي عني شيء؟؟
    وليد بتعب: يا هشام ما خبيت عنك شيء بس ما فيه وقت أخبرك
    هشام: يا الله وش فيك؟؟
    وليد يتنهد بحزن: بعد خمس أو ست سنوات راح تتزوج أن شاء الله صح؟؟
    هشام: أن شاء الله
    وليد: شنو الشيء اللي تحلم فيه بعد الزواج؟؟
    هشام: الأطفال
    وليد: أنا يا هشام ما راح يكون عندي أطفال
    شهق هشام: هييييييه جد؟؟
    وليد: إيه وفيه شيء ثاني لازم تعرفه ... هو أنو أنا مو من عائلتك ولا من دمك ولا لي صلة فيك بالنسب أنا لقيط
    هشام صنم ولا قدر يقول ولا كلمه مشى وليد وركب سيارته وراح وهشام ما قدر يقول شيء بعد عشر دقائق أنتبه للي حوله دخل البيت وفيه دمعه متعلقة على أهداب هشام ووجهه متغير وكان في الصالة أمه ونهله ومحمد وناصر...
    شهقة نهله: هيييييه هشام شفيك؟؟
    أم محمد: هشام وش صاير؟؟
    عطاهم هشام نظرات نارية ومشا لغرفته الكل سكت
    محمد: وش سالفته؟؟
    نهله: مو قبل شوي كان طالع مستانس لإن وليد بيجي له وجا وهو كذا ليه مدري؟؟
    ناصر: غريبه
    نزلت لينا من فوق
    لينا: يمه .... يمه ... يمه هشام يصيح
    محمد ناظر أمه
    محمد: يمكن قال له وليد!!
    أم محمد: مدري .... خالتك ما قلت لي أنه داري
    محمد: أتوقع أنه عرف لإن نفسيته هالأيام غييير
    ناصر: وش السالفة وش السر الخطير اللي مخبينه عنا؟؟
    محمد: هاه ولا شيء ولا شيء
    نهله تقرب لناصر: السالفه به إن ووليد فيه شيء
    قامت أم محمد وراحت لهشام
    نهله: بتصير غرفة هشام مقبرة
    محمد: الله يعين على هالولد
    أم محمد نزلت تصيح
    محمد: صار عارف
    أم محمد: لا يا محمد فيه شيء أشد .. أشد على ولد عمك
    محمد: ليه شفيهم؟؟
    أم محمد: وليد يا محمد وليد
    محمد: أهدي يا يمه أهدي بعدها خبريني
    نهله حطت يدها على قلبها: فيه شيء كبييييييييييييييير
    لينا: إيه والله أنك صادقة هشام ما يصيح على أي شيء
    بالحظة هذي دقت ريم اللي كانت مسافرة
    نهله: يا ربي مو وقتها
    نهله: هلا
    ريم: هلا نهوووله أخبارك يا حلووة؟؟(ما تدري بشيء)
    نهله اللي ما لها خلق شيء(مع أنها ما تدري وش فيه وليد): بخير أخبارك أنتي وفيصل؟؟
    ريم: الحمد الله بخير...نهله وين أمي؟؟
    نهله: مشغوله
    ريم: شفيكم؟؟
    نهله: ما فينا شيء يالله مع السلامه
    وسكرتها أما ريم نغزها قلبها
    أم محمد: ريم؟؟
    نهله: إيه
    ناصر: وش السالفة؟؟
    أم محمد: شوفوا يا عيالي اليوم بقول لكم شيء يمكن ما يجي على بال أحد منكم كل واحد منكم يعرف وليد وأنتن يا بنات لعبتوا معه لما كنتوا صغار ... بقول لكم قصة وليد من كان صغير ... عمكم وأم فهد أول ما جت دنيا راحوا للميتم وجابوا وليد ... بإختصار وليد مو ولد عمكم
    شهقت نهله ونزلت دموعه: يعني ... لقـ ـيـ ط؟؟
    أم محمد: إيه
    قام ناصر يبي يصيح بغرفته لإنه ما يحب يصيح عند الناس مسكته أم محمد: أصبر ما خلصت
    محمد: طيب وشو اللي تقولين شيء كبييير
    بدت دموع أم محمد تنزل: وهو مريض بالعقم
    محمد: وليـ د معقووول طيب هو عرف؟؟
    أم محمد: إيه
    صرخ ناصر: وليد يحب الأطفال يحبهم(وراح)
    أنقلبت عائلة أبو إبراهيم والكل راح يصيح بغرفته ألا محمد طلع ...
    *&*&*&*&*&*&*&*&*&
    على مر الليالي والسنينا
    ومنينا بهالدنيا لمينا
    نعيشك يالحزن في كل ساعه
    كأنك واحد منا وفينا
    ولا ندري متى تطوي شراعك
    وحنا في المواجع صابرينا
    ؟.؟.؟.؟.؟.؟.؟.؟.؟.؟.؟

    إيش بيصير على هشام اللي هو صديق وليد وولد عمه؟؟
    خالد .. اللي ضحى بعيشته بذاك البيت اللي الكل يتمنى يسكنه لأجل وليد
    هل وليد وافي .. وبيظل معاه؟؟

    تااااااااااااااابعووووووووووووووني يا قمورات

    محبتكم/
    السفاحة: منعطف خطير
    *
    *
    *
    Oo°•الجزء الثامن عشرOo°•


    كان فيصل جالس ببيت أهله عند التلفيزيون وفهد يقرأ الجريدة
    أم فهد: فهد ... تعال
    فيصل يغمز لفهد: ردّت حرمتك
    فهد: أسكت تراي أستحي
    فيصل: ههههههههههههه وجهك مو وجه حيا
    فهد: وش قصدك؟؟
    فيصل: رح لأمي وأنت ساكت
    فهد: تشوووف يا الشين
    أما وليد وأمل ودنيا بالسوق(الله يعينهم)
    رجعوا من السوق ألا ويلاقون أم فهد تصيح وفهد عنده يضحك
    وليد: وش فيكم؟؟
    فهد: حرمتي وافقت
    أمل: مبروووووووووك
    وليد: ماشاء الله ألف مبروووك تستاهل يالغالي
    فهد: الله يبارك بأيامكم لا وبعد وافقوا أنو يكون الزواج بعيد الاضحى
    دنيا: واااااااااااااااو لا ليش الحين زواج أمل يا الله نتحملة
    أمل: هو اللي بيعرس مو أنتي
    دنيا: عارفة بس الفساتين
    أمل: عادي مو أنا عروس بيكون عندي فساتين وأنتي ورونيا ندخل عند المشغل فساتين ثانيه لزواج فهد
    فيصل: أحلللللللللللى بيعرس حركات مو سهل
    فهد: أجل تحسب بس أنت اللي يعرف شلون يعرس
    فيصل: هههههههههههه أقووول
    سعود: وش أسمها؟؟
    وليد: رشا بنت الجيران اللي قدامنا
    سعود: هع هع ما تقعد تبلش تقول ودني لأهلي
    فهد: حتى البيت خالصين منه الحمد الله ألا بعض اللمسات تعرفون من زمان وأنا مقرر أتزوج
    **..**..**..**..**..**
    جلست على الكرسي بملل
    : ياااااااااربي متى تخلص الدراسة
    دنيا: ما بدت ألا من شهر يعني لا تحلمين بالعطلة
    بيان: أووف الله يعين ... دنيا شوفي .. شوفي(وهي تأشر)
    دنيا: يمة وش ذا ليه مخربه شكلها (كانوا يناظرون بنت نافشة شعرها وكانت كل خصلة من شعرها لون ولبسها ألوااااااااان)
    دنيا: شكلها مهرج
    بيان: ههههههههههههههههههه
    قرب المهرج من البنات وناظرتهن بإستحقار ومشت
    بيان: واااي مغرووووره
    أقبلوا ثلاث بنات
    مشاعل: سلاااااااااااااااااااااام
    دنيا: وعليكم
    بيان: بناااااااااااات شفتوا المهرج
    ريهام: لا ما شفناه ... وشو؟؟
    بيان: بنت مخربة شكلها ومكياجها ألوان ولبسها ألوان وشعرها منفوش وألوان والله أنها مهرج
    مشاعل: هههههههه تعالوا نشتري قبل تخلص الإستراحه
    دنيا: خلاص روحن وأنا وشروق نجلس
    ريهام: بعد أحسن نشوف المهرج أكيد قاعد يتمشى
    بيان: يا الله
    وراحن
    (طبعاً تستغربون أن البنات وهم يسولفون ما قالت شروق ولا كلمة كانت جالسة بآخر الطاولة ومنزلة راسها وشعرها مغطي وجهها)
    دنيا وهي تقرب لشروق: شروووقة وش فيك؟؟لا يكون طقك؟؟
    شروق وهي ترفع راسها اللي كله ضربات: إيه
    شهقت دنيا: إلى متى بتظلين ساكته والله عمك راح يزعل منك إذا عرف
    وحطي فبالك أن عمك ما يرضى لك الإهانه وهو أهانك وتمادى المفروض ما تسكتين..
    شروق: دنيا .... أنا أحبه وما أبي يطلقني
    دنيا: هو ظلمك يعني أنتي لما أجهضتي الجنين هو كان بإرادتك ما كان بإرادتك من ربي
    شروق: ما أقدر أتكلم لإني مجرد ما أشوفه أحس بخناجر بقلبي ما كأنه الحنون الطيب فجأة ينقلب لشبح مفترس
    دنيا: هو يذوقك كل شيء كلام يسم البدن ... ويشبعك بالضرب وأنتي ساكته والله أن عمك بيزعل منك لإنك بحسبة بنته
    شروق: الله يعافيك والله أنك تنحطين على الجرح ويبرى
    سرحت دنيا بأفكاره بعد ما سمعت كلمة شروق لشخص جالس مع أصدقائة بالقاعه **وليد** لإن هذي الصفة بوليد مو بها...
    رجعوا البنات ودنيا ما رجعت لأرض الواقع...
    ريهام: اللي آخذ عقلك يتهنى فيه (وهي تضرب دنيا)
    دنيا: هاه ... منهو؟؟
    بيان: علينا ... علينا أكيد من بيكون صديق أخوك خالد
    مشاعل: شكلك تحبينه
    دنيا: بناااااات أعقلوا مو أنا راعية الحركات هذي وبعدين كلن يناظر الناس بعين طبعه ... والله أنكم تأثرتوا بروايات الحب يالله لاتبلان
    شروق: الحمد الله أني متزوجه
    مشاعل: خلاص نتأدب ولا نعود له
    دنيا: شفتوا المهرج؟؟
    ريهام: هههههههههههههههههههههههههههههههههه تضحك يا دنيا
    دنيا: أستغفر الله سبيناها أستغفر الله
    مشاعل: مطيره حواجبها اللي يشوفها يقول هزيم الرعد
    بيان: هههههههههههه شكلها تقلده
    ريهام: أفطروا قبل تخلص الإستراحة
    ... * بعد الإستراحه * ...
    راحن البنات للقاعه جلسن شروق وريهام وبيان ومشاعل بأربع كراسي جنب بعض وما كان لدنيا مكان وجلست خلفهن ألا وتجي البنت المهرج وتجلس جنبها التفت بيان
    بيان: دنـ ـ وسكتت
    ورجعت تناظر قدام وهي ميته ضحك
    قرصت ريهام وقالت لها تلتفت وكل وحده قالت للثانيه أما دنيا ما تشوف ألا كتوفهن تهز (من الضحك)
    ناظرت البنت أسم دنيا وشهقت
    : أنتي دنيا بنت عصام آل....
    دنيا بإستغراب: إيه
    البنت بغرور: وش يقرب لك وليد؟؟
    دنيا نقزت عيونه فوق: أخوي وش تبين؟؟
    راح الغرور من البنت: تعرفين خالد صديقة؟؟
    دنيا: إيه
    البنت: أنا بنت عمه جنى
    دنيا: حياك(وتقول بداخلها وبعدين وإذا صارت بنت عمه)
    جنى: الله يخليك بعطيك رسايل أبغاك توصلينها لخالد لإني أدق عليه ولا يرد وأرسل ولا يرد على مسجاتي
    دنيا بينها وبين نفسها(ما أعرف من خالد غير أسمه): ما أقدر
    جنى: الله يخليك ... خلاص بخليك تفكرين
    دخلت الدكتورة وسكتوا....
    ..: بعد المحاضرة :..
    مشاعل: شفتوا بنات ما عندنا محاضرة بعد شوي
    بيان: آفاا ليه؟؟
    ريهام: حسنوووه سواها وغاب(تقصد الدكتور حسن)
    بيان: ههههههه من زود الميانه قمتي تقولين حسنووه
    مشاعل: يا حليلك يا رهاموه
    دنيا: واااي أحسن بعد لإن وليد اليوم ما عنده شيء الحين بدق عليه
    مشاعل: دنيا بلييييز بروح وياكم
    دنيا: يا الله ... أوووه نسيت جوالي خربان ما يكلم ألا سبيكر
    بيان: ما شاء الله عليه جوالك كل يوم طالع فيه علة
    دنيا: والله ما راح أجيب جوالي الزين للجامعه بعدين تنسرق شنطتي ويروح جوالي المصون....شعلووله بزوجك وليد خلاص؟؟
    مشاعل: هاه وش أنا أسمع عرس لا وبعد من المزيون وليد اللي البنات عنده جيوش خلاص موافقة
    ضحكن البنات على صرقعة مشاعل ودقت دنيا على وليد
    وليد: هلا والله وغلا بنور العين
    هنا البنات كل وحده تقرص الثانيه ويسون حركات علشان يضحكون دنيا...
    دنيا: هلا بك أكثر ... أخبارك؟؟
    وليد: تماموون الحمد الله ... أصبري شوي
    وليد بصوت عالي: كم هير خلووودي كم هير
    خالد بصوت تعبان بس دنيا وصديقاته يسمعن: جيت ... جيت
    وليد: وش فيك؟؟
    خالد: يا أخي توني متناقر مع هالدكتور الزفففت الله يعين
    وليد: هلا دندونه آسف على التأخير
    دنيا: لا عادي ... متى بتطلع من الجامعه؟؟
    وليد: تـــــركي متى بتطلع؟؟
    تركي: أنا طالع
    وليد: وأنت يا خالد
    خالد: معك
    وليد: بعد شوي ليه؟؟
    دنيا: أمممم أبي تجي تاخذني من المدرسة
    وليد: للحين ما تعودتي تقولين الجامعه؟؟
    دنيا: ههههههه لا ما تعودت والله عجزت أقول جامعه
    وليد: أجل خالد للحين يقول فسحه هههه
    سمع وليد ضحك بنات
    دنيا: ههههههه انا أهون من غيري
    وليد: من عندك؟؟
    دنيا: تعرف البنات بالجامعه كل وحده لسانها أطول من الثانية
    وليد وما دخلت مزاجه التصريفه: خلاص بجي بعد شوي
    دنيا: خلاص يالله مع السلامة
    وليد: مع السلامه
    دنيا: الله ياخذ عدوينكن شوي وتفضحننا
    مشاعل: يا حليله زوجي رووومااااااااانسي حييل هذا التدليع لخواته أجل أنا وش بيسوي فيني لا وبعد صوته رهيييب
    بيان وهي تناظره: صدقت بنت أبوه
    مشاعل: ههههههههه يا بنت خليها لو حلم
    دنيا بينها وبين نفسها(لو كل الجيوش اللي عند وليد تدري باللي بوليد أنكان ما أحصل ولا وحده فيهم)
    بيان: تعالي يا دنيا نطلع سوا بعد شوي بيجي السواق
    مشاعل: هيييييييه أنتي ما اسمح لك تشوفين المزيون
    دنيا: لا تخافين بياقف بعيد
    بيان ودنيا: مع السلامه
    قربت دنيا من شروق قبل ما تروح: إذا ضل يسوي فيك كذا بخبر أخواني يساعدونك (ومشت قبل ما تسمع الرد)
    طلعن بيان ودنيا برا ألا وتشوف سيارة وليد
    دنيا: بيووون السيارة سيارة وليد بس الراكب ما أدري منهو أول مرة أشوفه!!
    ناظرته بيان: دنيا هذا أخوك اللي بمكان الراكب؟؟
    دنيا: لا ... مدري منهو!!بس شوفي بروح أركب إذا هو وليد فالحمد الله وإذا هو مو وليد فترحموا علي معناته أني نسرقت
    بيان: بدق عليك المغرب أشوف أنتي نسرقتي وألا لا مع السلامة
    فتحت دنيا الباب ألا وتشوف مذكرات وأغراض ركبت بهدوووووء جلست نص ساعه وما تحرك وليد ألتفت خالد(اللي هو بمكان الراكب) بياخذ مذكرة ألا ويشوف دنيا تعدل
    خالد: وليد أختك جت
    وليد وهو يلتفت: أحللللى جيتي وأنا ما دريت .... وحرك
    وليد: هييه أنت ما قلت لي وش عنده متناقر أنت والدكتور؟؟
    خالد من النوع اللي ما يحب يتكلم وعنده بنات ووليد يعرف هالشيء بس أنه يعاند: لا تذكرني
    عرف وليد أنها تصريفة بس كمل: ألا مروان وش سوا بالقاعه؟؟
    خالد: مدري
    وليد: توقع تركي وصل؟؟
    خالد: أكيد
    وليد: وش فيها سيارتك؟؟
    خالد: يوم أني فتحتها ما أشتغلت ما أدري وش سالفتها؟؟
    وليد: مو أنت تقول أنك بتشتري "همر"
    خالد: أفكر بس ما أتوقع أني راح أشتري
    وليد: لييه؟؟
    خالد: ما له داعي الإسراف وبعدين تكفيني سيارة صغيرة
    وليد: يا أخي الكامري وش زينها
    خالد: وأنت الصادق أشتري هايلوكس 2007
    وليد: مدري أحسها تصلح لناس راعين كشتات مو أنت
    خالد: مدري بس زياد مادحها لي يقول أنها حلووه
    وليد: وش خليت .. وش خليت قصيمي ويحب البر معناته يحب الهايلوكس ... تصدق لما كنا في القصيم ما لاحظت أنو عند كل إشارة بالقليل ثنتين
    خالد: الصراحه يا وليد عمري شفت واحد ماله صله بالقصيم ولا من سكانها يمووت عليها مثلك أنت عشق وهيام بها تمووت فيها حتى أخوانك بس أنت أكثر واحد وأهلها من الطبيعي أنهم يحبونها بس أنت!!
    وليد: يا أخي تجنن ... تهبل أحبها وأمووووووووت فيها
    خالد: يا الله مع السلامه
    وليد: مع السلامه
    رجعوا للبيت ولاحظ وليد أن دنيا اليوم مو طبيعيه سرحانه وتفكر...

    .:.:. على طاولة الأكل .:.:.:.:
    كانت ريم عند أهلها وفيصل نايم بغرفته اللي ببيت أهله
    فهد يصارخ من تحت: فيصلوووه تقطعت حبالي الصوتيه قووم
    يقوم فيصل وهو داااااايخ لدرجة أنو أخذ المخدة وحطها على طاوله الطعام وناااااااااااااام
    سعود كان جنب فيصل ولا قدر يتحرك منه
    سعود: فيصل يا شيووون قوم وشلون ببلع وأنت واقف بحلقي
    فيصل بصوت كله نوم: الواحد مايقدر ينام ... ويلتفت للجهه الثانية
    وليد: الحين نايم كل الصبح ومع هذا دايخ
    فيصل: ما نمت حرااام عليكم
    أبو فهد: وش تسوي ما نمت كل هذا مشتاق للريم؟؟
    فيصل: أووووف أسكتوا بنام
    رونيا: أقووول قم بس قم
    فيصل: جانا البزر الثاني
    رونيا: بزر!! هذا وأنا بمتوسط بزر لو أنا بإبتدائي شتقول؟؟
    فيصل: نرجوا من الجميع إلتزام الهدوء
    فهد: لا .... تكلموا ليما تقولوا بس
    فيصل: يقول المثل النجدي ( إذا بدأ الهرس بطل الدرس) (يعني إذا بدأ الأكل بطلت السواليف)
    الكل بدأ ياكل ما عدا فيصل اللي بساااااااااااااااااااااااااااااااااااااا بع نوومه.
    لاحظ وليد أن دنيا لمست أكله وحركته وسرحااااانه قامت دنيا وراحت تنام...
    سعود: ليتني أمل
    فهد: الحمد الله والشكر طيب ليه بالذات أمل؟؟ليه ما قلت دنيا أو رونيا؟
    سعود: يا الخبل لو أني أمل أنكان ما أروح للمدرسه
    أمل: أقووول أسكت بس اللي يسمعك يقول بس ماسك كتابه ويدرس والله ما تدري وش يقول المدرس ولا يحزنون
    أبو فهد بتفاؤل: بيعجبكم ولدي صح دلوع بابا؟؟
    سعود بملل: أن شاء الله
    رونيا تغمز لأمل بمعنى(الكلام ما أعجب سعود)
    .:.:.:.:. وتفرقوا .:.:.:.:.:.
    بعد صلاة العصر
    دخل وليد الغرفة اللي فيها التلفيزيون
    كانوا دنيا وأمل جالسات
    أمل: دنيا ليه ضايقة عسى ما شر؟؟
    وليد وهو يدخل: سلامات الحلوين زعلانييين؟؟
    دنيا: أووووف ما فيني شيء شفيكم اليوم علي؟؟
    ورمت الكتاب اللي بيدها وطلعت
    لحقها وليد بيشوف وش فيها
    دخل فيصل ومعاه المخده وأنسدح بالأرض وناااااااااااااااااااااام
    أنفجرت أمل ضحك على شكله
    دخل فهد وأشر لها تسكت سكتت أمل ومسكت الجوال راح فهد وجاب علبه مقعره وملاها ماء ودخل وأمل تصوره ويدخل بهدوووووء
    وتشششششششششششششششششششششششششششششششش على المسكين فيصل
    صحى فيصل مفزوووع: شفيكم ؟؟؟ شاللي صار ؟؟ شفيكم؟؟ كان شكله يرحم فهد تقطع من الضحك هو وأمل على شكل النايم اللي ما درى عن الناس...
    راح وليد لدنيا ودق الباب ودخل
    وليد: السلام عليكم
    دنيا بتضجر: وعليكم السلام
    وليد: معلييش دندونه أزعجتك بشيء؟؟
    دنيا وخنقته العبره: لا ... لا ما سويت شيء
    وليد: شفيك؟؟
    دنيا: أنت ممل ... ممل بزيااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااده
    أنصدم وليد وفهم من كلامه أنها ما تبغاه قام وهو زعلان وفتح الباب بقوه
    دنيا: وليد ... آسفه مو قصـ
    وطرااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااخ بالباب
    وليد(فعلاً أنا إنسان ممل وأقهر وما مني نفع أبداً يعني أنا كنت ناوي أخفف عنها وتصرخ بوجهي هذي جزات اللي يسأل عنها)
    لحقته دنيا ودقت الباب
    وليد: تفضلي
    دنيا: آسفه وليد مو قصدي بس والله متضايقه وبقولك ليش
    وليد: لييه؟؟
    وهنا يدق جوال دنيا غصبن عليها أبتسمت
    دنيا: هلاااا ولله وغلا
    مشاعل تقلد وليد: هلا بنور العين كيف حالك دندونه؟؟
    دنيا: هههههههههههههه لاتقدلين
    مشاعل: زوجي وأنا حره ... ألا تعالي تقول بيان أنو يمكن تنسرقين
    دنيا: لا بس كنت مضيعه السيارة بس حصلتها الحمد الله
    مشاعل: آهاا وااضح أنو عندك أحد منو؟؟
    دنيا تناظر وليد: وليد
    فز وليد من مكانه: يا حووبي لك بكلمها بليييييييييييييييييييز
    دنيا: من تقصد؟؟
    وليد: مو هذي دلووول
    دنيا: لا هاي صديقتي
    وليد: آهاا يا للا بطلي المكالمه
    دنيا: يا لله مع السلامه يا حلوووه
    مشاعل: ههههههههههههههه مع السلامه
    وليد: وش فيك؟؟
    دنيا: بصراحه مدري شقولك بسألك سؤال خالد له بنت عم أسمها
    قاطعها وليد: جنى إيه شفيها؟؟
    أبتسمت دنيا: وش قال لك عنها؟؟
    وليد: ملزقه روحها بخالد وخالد ما يطيقها ويكرهها
    دنيا: كنت جالسه بالقاعه و ........... (وقالت السالفه بدون ما توصف جنى)
    وليد: ههههههههههههههههههه كل يوم داقه على خالد
    دنيا: الله يعينه عليها
    وليد: بس هذا اللي خلاك تنفخين علي
    دنيا: أمممم خلاص وليد قلت آسفه
    سعود: السلام عليكم
    وليد ودنيا: وعليكم السلام
    سعود: إذا أنطرمت معناته منكم ساعه أناديكم
    وليد: يا الله
    نزلوا تحت وأول ما دخلوا أنفجروا ضحك كان فيصل جالس والمويه تنزل من شعره ويناظر بذهول(للحين مفزوع)
    دنيا: شسويتوا؟!!
    أمل: ههههههههههههههههههه كان فيصل نايم وآخذ فهد ماء ورشها عليه وقام مفزوع
    وليد: من قال له ينام ببيتنا أنكان راح لبيته هههههههههههههههه
    فيصل: لو أني عارف أنو هذا اللي بيصير أنكان ما شفتوا وجهي
    سعود: ليته لإني ما قدرت أتغدى منك
    رونيا: ما شاء الله كل هذا الأكل وبالأخير ما تغديت
    سعود: هههههههههههههههههههههه
    قامن البنات وراحن يسون عصير وكيك
    قام وليد: أوووف البنات أكيد يسولفن وحنا ننتظرهن
    مشا شوي ألا ويسمع شهقات تجي من الصاله
    فتح وليد الباب ألا ويشوف دنيا تصيح وماسكه الجوال
    وليد: شفيك؟؟ أمي فيها شيء(لإن أم فهد عندها موعد)؟؟
    دنيا: لا ... لا أمي ما فيها شيء بسسس صديقتي اللي قلت لك دور لمشكلتها حل أتصلت وتقول بموت الله يخلييك ساعدها
    وليد: تعرفين وين بيتها؟؟
    دنيا: إيه
    وليد: يا الله قومي ... قومي
    قامت دنيا وركبوا السيارة وبسرعه جنووونيه راح وليد لبيتها لإن شروق تلفظ أنفاسها الأخيره ... نزل وليد ويطق الباب بأقوى ما عنده ويفتح رجال مفزوع
    وليد وهو يهدّي: السلام عليكم
    أحمد: وعليكم السلام
    وليد: أخبارك؟؟معك وليد
    أحمد: حياك!! وأنا أحمد بغيت شيء يا وليد؟؟
    وليد: أختي جايه تشوف حرمتك
    أرتبك أحمد: هاه هي نايمه الحين
    وليد: لا من شوي داقه علينا
    أحمد: ما أقدر
    وليد يدفه بقوه ويدخله داخل البيت(بالساحه الصغيره) ويصرخ بوجهه: حراااااااااااااااااااااام عليك باللي تسويه بالبنت حرااااااااااااااااااااااام
    دخلت دنيا ولأول مره تشوف وليد يتهاوش مع أحد
    وليد وبنفس الصراخ: أدخلي ساعديها ... وأنت ما تستاهل زوجه ما تستاهل
    أحمد يصرخ: وانت شدخلك كيفي أنا حر؟؟
    وليد: ما أنت حر تضرب بنات الناس ما أنت حر
    أحمد: فك يدك عني
    وليد: لا مو فاكها عنك أنت للحين ما عرفت قدرها
    طلعت دنيا تصيح وتقول بصوت متقطع: شرو و و ق ما ت ت ت
    رمى وليد أحمد على الأرض: روحي غطيها وأجي أشيلها

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ
    إيش بيصير على فهد؟؟
    وهل بيتم زواجه من بنت جيرانهم؟؟
    شروق ... هل صحيح ماتت أو لا؟؟
    تتوقعون .. أحمد يكمل حياته بدون شروق؟؟
    خــــــــــالد .. ووليد .. كل يوم يزيد حبهم لبعض .. هل بيظل يزيد وألا لا؟؟

    لا تروحوا يا عسوووولات ..

    محبتكم/
    السفاحة: منعطف خطير




















    عندمآ يوزع الله آلأقدآر ولآ يمنحني شيئآ أريدهـ
    أدرك تمـامـآ أن الله
    سيمنحني
    شيئآ أجمل






















  3. #13

    افتراضي

    الجزء التاسع عشرOo°•


    طلعت دنيا تصيح وتقول بصوت متقطع: شرو و و ق ما ت ت ت
    رمى وليد أحمد على الأرض: روحي غطيها وأجي أشيلها
    راحت دنيا وتبعها وليد وشالوا شروق وطلعوا أما أحمد طلع من البيت راحوا بشروق للمستشفى...
    طلع الدكتور
    فز وليد من مكانه: هاه بشر؟؟
    الدكتور يهز راسه بأسف: ما قدرنا نسوي شيء
    صرخت دنيا: لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا شروووووووووووق
    وليد: لا حول ولا قوة إلا بالله
    الدكتور: أدعوا لها الحين ما نقدر نسوي شيء تأخرتوا واااجد
    وليد: خلاص دنيا .. أدعي لها أن ربي يقومها بالعافيه
    دنيا تصيح ومو قادرة تتحمل: شروووق ... لا تروحين
    وليد: خلاص دنيا خلاص
    وصار وليد يتخيل أن خالد بالمستشفى أبتسم وقال(صاير تفكيري تفكير أطفال)
    سكتت دنيا وجلسوا بالكراسي اللي قبال الغرفه ويدعون لها
    دق جوال وليد رقم غريب
    وليد: هلا
    أحمد: بتندم يا وليد بتندم
    وطوووووووووط قطع الخط
    وليد: لا حول ولا قوة إلا بالله
    جا رجال كبييير في السن ومعه ولده ماسكه وعلامات الخوف بااااينه على وجهه جا الشاب ومسك وليد: أنت وليد؟؟
    وليد: إيه
    الشاب ضرب وليد طاح وليد على الأرض لإن الضربه مو سهله قام وليد وناظره نظرات ناريه: منو أنت؟؟
    لؤي: أنا لؤي
    دنيا بصوت خافت لوليد: ولد عم شروق
    وليد بيقهره: عاشت الأسامي
    أنقهر لؤي من بروووووده: أنت شسويت؟؟
    وليد: ما سويت شيء
    مسكه لؤي وطاح في وليد بالضرب ووليد يبعده ويرجع أجتمعت الناس وصاروا يفكونه
    لؤي: لييييييييييه تغتصب شرووق ليييييييييه أحمد طلقها بسبتك ... بسبتك يا حقييييييييييييييييييييييير
    وليد: الحمد الله أنو طلقها الحين شروق تعبانه وفي غيبوبه وتحتاج للدعاء لإنها تنضرب يومياً واللي يضربها زوجها الطاهر أحمد دقت شروق على أختي اللي هي صديقتها وصوتها رايح وطلبت منها المساعده لإن أحمد رافض يوديها المستشفى علشان ما ينكشف دخلت أنا وأختي ومسكت أحمد بينما أختي راحت تساعد شروق لكن شروق ما تتحرك غطتها وجيت أنا شلتها ومن ذيك اللحظه ما شفت أحمد
    أبو لؤي: الله يجزاك خير يا وليدي
    لؤي: كذااااااااااب مو معقول أحمد يضرب شروق
    أبو لؤي: ألا أنا ملاحظها متغيرة وما تجي لمنا وااجد وأحسها تخفي عني شيء بس الحمد الله أنو بان على حقيقته
    لؤي: آآآسف يا وليد بس الغيره شابه بقلبي
    وليد بإبتسامه: عادي
    فجأة صدرت من الغرفه صفارات جوا الدكاتره والممرضات بسرعه دخلوا والكل جالس وهو ما يدري وش السالفه
    لؤي: والله ثم والله لو يصير بها شيء والله لأذبح أحمد والله أقتله وأحرق جثته وأسلم نفسي
    وليد: أستغفر الله ... أستهدي بالله يا لؤي
    لؤي وهو يتنهد وكأنه يطلع من قلبه آلااام باتت سنييين: ونعم بالله
    طلع الدكتور بإبتسامه: أمر غريب البنت الحين بصحه وعافيه لكن الجروح اللي فيها يبغا لها وقت وتروح
    دنيا: أقدر أشوفها
    الدكتور: إيه تفضلي
    وليد: دنيا
    دنيا: هلا
    وليد: أصبري خلي عمها يدخل قبل
    دنيا: أووه نسيت
    وليد: يا خال ما تبي تدخل؟؟
    أبو لؤي: لا يا وليدي أختك تدخل بعدها أدخل لإني بروح أكلم الدكتور
    وليد: الله يعافيك
    دخلت دنيا: الحمد الله على السلامه ... كيفك شروووقه؟؟
    شروق بإبتسامه باهته: الله يسلمك ... الحمد الله بخير
    دنيا: خوفتينا عليك
    شروق: أنتي اللي جبتيني هنا؟؟
    دنيا: إيه أنا ووليد وعمك ولؤي يكلمون الدكتور
    شروق: عمي عرف كيف؟؟
    دنيا: مدري بس جوا
    شروق والدموع بعينها: طلقني صح؟؟
    دنيا تقرب لها وتحضنها: لا يهمك اللي يبيعك بفلوس بيعيه ببلاش
    شروق وهي تصيح: أنا أحب أحمد أحبه
    دنيا: شروقه لا يهمك تجاهلي شعورك وأن شاء الله تعيشين مع واحد أحلى منه وألطف بمليووون مره
    شروق: يعني أنا مطلقه وعمري 19آآآآآخ يا يمه ردي يا بيه رد
    لؤي من برا: لا يا شروووقه لا تقولين كذا
    رفعت دنيا طرحتها
    دخل لؤي ووقف عند الباب: بدال هالأحمد أحمدات أزين وأطهر منه للمعلوميه أحمد بالشرطه الحين الحمد الله أنو طلقك ووااااضح أنو مجهز ورقة الطلاق من قبل
    شروق: لييييييه مسكوووه؟؟
    لؤي: مروج مخدرات .... وطلع
    دنيا: يا الله شروووقه مع السلامه
    شروق: مع السلامه
    وطلعت
    وليد: أخبارها؟؟
    دنيا: الحمد الله بخير
    ركبوا السيارة
    دنيا: وليد شفت يوم تدق علي وحده لما كنت جايه لغرفتك اليوم؟؟
    وليد: إيه
    دنيا: هذي بخطبها لك
    وليد: هههههههههه خلاص بكرا الملكه
    دنيا: لا وبعد موافقه
    وليد: ما شاء الله
    دنيا: بدق عليها الخبله
    وليد: ما أسمح تقولين عن حبيبة قلبي الخبله
    دنيا: ههههههههههههههههههه
    وجاري الإتصال
    مشاعل: هلااااااااااااااوااااااااااااااااااااااا اااات دندونه
    دنيا: كيفك يا الخبله؟؟
    وليد: هيييييييييييه ما أسمح تقولين لها يا الخبله
    مشاعل: دنيا من عندك؟؟
    دنيا: زوجك المصون وليد
    مشاعل: قلتي له؟؟
    دنيا: إيه بس ما قلت وش أسمك لإنه يعرف كل صديقاتي وعوائلهن
    مشاعل: وااااااااااااااااااو يا الفشيله
    دنيا: إيه دقيت أقول لك أن بكرا الملكه
    مشاعل: ما شاء الله ومن قاله؟؟
    دنيا: وليد
    مشاعل: أوكي لا دام اللي قال وليد معناته نقول تم
    دنيا: والله أنك راااايقه
    مشاعل: مع السلامه
    دنيا: هههههههههههههههههه مع السلامه
    وليد: دنيا ممكن جوالك؟؟
    دنيا أستغربت من الطلب وعطته الجوال
    ناظر المكالمات الصادرة آخر مكالمه ** حنايا الروح **
    عطا الجوال دنيا وهو يبي يعرف أي وحده من صديقاتها (لقافه)
    |*|*|*|*|*|*|*|*|*|*|*|*|*|*|
    ((فـــــاصل: الحمد الله كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك))
    أول ما وصلوا البيت بعد صلاة المغرب جلسوا كلهم
    أبو فهد: يا حيا الله عيالي
    فيصل: الله يحييك
    سعود يدخل وهو يمشي مليونيييييييييييين
    سعود يصارخ: وش أبشركم فيه؟؟
    فهد: شعندك؟
    سعود متحمس: بكررااااااااااااااا الرمضان
    أبو فهد: يا ربي إجعلنا من صوّامه وقوامه
    الجميع: آآآآمين
    وليد: وشو برنامجنا هالسنه؟؟
    أبو فهد: مجهز شيء
    وليد: أممممم إيه
    أبو فهد: وشو؟؟
    وليد: نسوي حلقه نراجع فيها حفظنا(كل عائلة أبو فهد حافظة القرآن ألا رونيا اللي باقي لها شوي)
    أبو فهد: حلوو ... راح تكون قبل السحور
    الكل ما عارض
    أبو فهد: ما بقى ألا شوي على زواج أموووله الله يوفقك يا بنتي
    بدا قلب أمل يرقع بقوه: هاه لا يبه باقي شهر
    أبو فهد: إيه ما بقى ألا شوي
    أمل: لا يبه باقي كثييير
    أم فهد: يا أبو فهد البنت تقول باقي كثييير علشان تطول المده لإنها خايفة
    فيصل: سبحان الله أنا أحس أني أقل شخص كان خايف من الزواج لإن ريم بنت عمي وأعرف طبعها زين وتعرف طبعي وبنفس الوقت واااثق فيها ..
    فهد: لا إله إلا الله أنا أحس أن قلبي ما يقدر يتحرك من الخوف
    وليد قرب لرونيا: رنووو بقول لك شيء
    رونيا: آآآمر
    وليد: ما يامر عليك عدو بس بسألك سؤال من هي حنايا الروح اللي بجوال دنيا؟؟(سواها وسأل!!)
    رونيا ببرائه: مشاعل
    وليد: إيييه مشاعل بنت عبد الرحمن آل........ صح؟؟
    رونيا: إيه
    رجعوا يكملون سوالفهم والكل مستانس لإن بكرا رمضان
    @*@*@*@*@*@*@*@*@
    الساعه تسع الصباح
    طوووووووووووووووووووووووووط (كان فهد يزمر في الشارع لإنه معصب على سعود ورونيا اللي تأخروا ما طلعوا)
    وليد داخل البيت كان جالس مع أمه بالصاله ويشوفون سعود يركض رايح لفوق ورونيا تركض للصاله
    وليد: الحمد الله أنو اليوم مو يومي وألا أنكان أنتحر
    أم فهد: يا الله أستعجلوا تأخرتوا على فهد
    رونيا وسعود: يا الله مع السلامه .......... وطلعوا
    أم فهد: وأنت ما عندك جامعه؟؟
    وليد: ألا بس محاضرتي الساعه 11 وأنا أنتظر تجي الساعه 10 علشان أودي دنيا
    أم فهد: إيه الله يعينك ... خلاص أقومها إذا صارت الساعه 9ونص
    وليد: الله يعافيك وأنا بجلس بالصاله
    قامت أم فهد وجلس وليد يقرأ قرآن
    بعد ساعه نزلت دنيا
    دنيا: صباااح الخير
    وليد: صباح النور
    دنيا: يا الله
    وليد وهو يرفع عيونه ويشوف دنيا متلبسه للكليه وكانت متكشخه حتى ما يبان تعب الصيام على وجهه صفر وليد مرتين: شوووو هااي أخاف جنى تصكك بعين هههههههههههههههههههه
    دنيا: ههههههههههههههههههههههههههههههه
    وليد: أمممم صديقاتك بالجامعه؟؟
    دنيا: إيه من شوي داقات علي يقولون لي متى بجي
    وليد بخبث: أخبار شعلولتي؟؟
    دنيا تناظره نظرات إستغراب: من هي شعلولتك؟؟
    وليد: خخخخخ اللي خطبتيها لي
    دنيا: كيف عرفت أنها مشاعل؟؟
    وليد: عرفت وبسسسسس يـــا الله
    دنيا ودمه يفور من القهر: يا الله
    وليد: شوي شوي يا بنت
    دنيا: أوووف
    وليد: بسم الله علينا
    (((((((((((
    في الجامعه
    وليد: خطأ يا بقره مو هذا الجواب
    تركي: أنا ثور مو بقره(يقصد مذكر مو مؤنث) خطأ عليك أنت
    وليد: تعال نسأل زياد
    تركي: زيـاد زياد هذا الجواب وألا هذا صح؟؟
    زياد: خطأ عليكم هذا اللي صح (ويرفع إجابته)
    وليد: أقوووول أسكت للحين أعطيك كف تطيح سنونك هذا اللي صح
    زياد: والله أنك أغبى الأغبياء هذا اللي صح
    تركي: لااااااااااا هذا اللي صح
    (وصاروا يتناقرون عند الصح والخطأ وكل واحد يقول جوابي اللي صح لكن الغريب أنهم مجموعه كبيييره أصدقاء وليد(الشله الموقرة) وشباب الشقه وكل أربع شباب خمسه يتناقشون عند الواجب اللي عطاهم الدكتور (محمد سعودي الجنسية) وكانت مادّة جبر (يعني رياضيات) وكل الشباب يتناقشون بهدووء ونعومه ألا(وليد وزياد وتركي) يصارخون وكل واحد بيطق الثاني من الحماس وخالد يراقبهم بصمت والمشكله أنهم يتناقرون بالساحه وكل من مر قعد يضحك على أشكالهم)
    تركي: أحلف ... أحلف؟؟
    الدكتور محمد: وش تحلف عليه؟؟
    تركي: هلا دكتور ... جابك الله (برئ) تذكر الواجب اللي عطيتنا؟؟
    الدكتور محمد: إيه
    زياد: شوف هذولي ثلاث إجابات من فيهم اللي صح عليه؟؟
    مسك الدكتور محمد إجاباتهم وناظرها: كلكم خطأ
    وليد: خطأ!!! ليييه ألا جوابي صح(متحمس)
    ضحك الدكتور محمد على إصرار وليد: بس جوابك خطأ
    وليد وهو مفتشل من حركته: معلييش دكتور بس من القهر اللي فيني
    خالد: هذا إجابتي
    الدكتور محمد: اممم .. صح عليك يا خالد
    وليد بصوت واطي لخالد: هذي حوبة دنيا اليوم قهرتها
    خالد بنفس الهمس: من قال لك تقهر أحد هذا إبتلاء من الله
    (الدكتور يموووت في شلة وليد وخالد لإنهم مصرقعين وبنفس الوقت محترمين)
    الدكتور محمد: يا الله الساعه 11 محاضرتكم ... وراح
    مشوا الشباب بيروحون للقاعه ألا ويدق جوال وليد ( دندونه يتصل بك)
    وليد: هلا والله
    بيان: السلام عليكم
    وليد: وعليكم السلام
    بيان: دنيا تعبانه تعال ودها للمستشفى
    صرخ وليد: شفيييييييييييييييييها؟؟
    بيان: ما أدري بس الحين هي فاقدة الوعي
    وليد: طوووووووووووط ..... قطع الخط
    خالد: شفيك؟؟
    وليد: دنيا ... دنيا بروح أستأذن لي من الدكتور
    راح يركض ألا ويصدم بالدكتور محمد
    الدكتور محمد: سلامتك شفيك؟؟
    وليد: أسمحلي يا دكتور ما أقدر أحضر
    وراح يركض ولا ترك فرصة للدكتور لكن الدكتور عذرة لإن وجه وليد متغير ما كأنه اللي من شوي يتناقر مع أصدقائة ويستهبل وياهم
    أول ما وصل
    الدكتور يقرب لخالد
    الدكتور: شفيه وليد؟؟
    خالد: أخته توأمه تعبانه
    الدكتور وهو رافع حاجبه بإستغراب: له أخت زييه؟؟(يقصد لقيطة)
    تلخبط خالد: أمم هاه مدري إيه قصدي لا
    ضحك الدكتور: خلاص ماله داعي تخبرني بشيء
    ودخلوا وبدت المحاضرة
    كان وليد يركض ومن الربشة ضيع باب الجامعه بالأخير حصله طلع ومشى بسرعـــه كبيـــــره
    أول ما وصل دق على دنيا
    ريهام: آلوو
    وليد: يا الله طلعوه أنا عند باب الجامعه
    ريهام: طيب
    كانت بيان ماسكتها من اليمين ومشاعل من اليسار وريهام شايله أغراضها
    ركض وليد لهن وناااااااااااسي أنو البنات ذولي مو محرم بس الحين عقلة مو معه بس أهم شيء تكون دنيا بخير
    وليد: دندونه حبيبتي شو صار لك؟؟
    ومسكها من البنات وتطيح دنيا بالأرض لإنها أنتهت صرخ وليد اللي مو عارف شو يعمل: دنـــــــيـــــــــــــا
    شالها وصار يضربها من خدها خفيف: دنيا قومي والله ما أقدر أعيش بدونك قوووووووووووووووووومي قوووومي
    يلتفت على البنات: سااااااعدوني
    جوا البنات وشالوها وركض وليد وفتح الباب وركّب دنيا بالسيارة
    وليد: روحن معي مو قادر أعمل شيء
    تشاوروا البنات بشكل سريع بالأخير قرروا أنهم يروحوا وياه وهم بالطريق كان وليد كل شوي يلتفت وهو مررررررتبك ولا هو عارف وين يروح وأخيراً وصلوا المستشفى علطول دخلوا دنيا وصديقاته ظلوا برا ووليد قاعد يمتر المساحه الصغيرة اللي قدام الغرفة يروح ويجي
    *&*&*&*&*&*&*&*&*&

    إيش تتوقعون أحمد يسوي؟؟
    ودنيا .. إيش بيصير لها؟؟
    وليد .. طبعاً بيتأثر للي يصير بدنيا إيش بيهدم؟؟

    تااااااااااااااااااااااابعووووووووووني يا حبايب

    محبتكم/
    السفاحة:منعطف خطير
    *
    *
    *
    Oo°•الجزء العشرينOo°•


    طلع جهاد من المستشفى وهو مخلص الدوام ألا ويشوف سيارة وليد لا وبعد مفتوح الباب
    جهاد وهو مستغرب: أكيد فيه شيء
    سكر السيارة ورجع للمستشفى دخل سأل الرسيبشن
    جهاد: سلاااااااام (يمون عليه)
    رائد: هلا والله
    جهاد: شفت ذيك السيارة؟؟
    رائد: إيه
    جهاد: تعرف بأي غرفة؟؟
    رائد: إيه معه حاله صعبه
    جهاد وهو خايف: من معه؟؟
    رائد: رجال معه بنت
    جهاد: وش أسمها؟؟
    رائد: دنيا
    ضرب جهاد راسه: لاااااااااااااااااااااا هذا بيخرب كل شيء كل شيء
    رائد: ليه شفيه؟؟
    جهاد: خلاص بأي غرفه??
    رائد: هناك
    جهاد: مشكوور
    كانت بيان جالسه ألا وتشوف ذاك الرجال المزيووون كان لابس بنطلون جينز وبلوزه عنابيه وااااو يجنن
    جهاد جا لوليد: السلام عليكم
    أستغربوا البنات لإنه يتكلم عربي وتوقعوا أنه شاف وليد مرتبك وجا يهديه
    وليد التفت بتعب: أنتهيت حالته ما تسر
    جهاد: يا أبن الحلال لا تقلق أن شاء الله بتعدي
    ناظر وليد جهاد نظره حارقه وقال بصوت هامس: مو حلال حرام وأن شاء الله تتشافى
    تنهد جهاد: لا تتعب نفسك
    وليد: جهاد بليييييييز لا تقول لي شيء مو بيدي
    جهاد: أنت معيش نفسك بحزن لييه؟؟
    وليد: شوووف يا جهاد أنا من خلقني ربي وأنا حزين
    جهاد: ليه ترسل لنفسك رسائل سلبيه??
    وليد: آآآآآآآخ يكفي ... يكفي
    جهاد: يكفي حزن يكفي ألم يكفي دموع
    وليد: ما أقدررر والله ما أقدر
    جهاد: الحين بدخل وبشوف وش أخبارها
    وليد: مو راضين يدخلونك
    جهاد: لا تخاف أقدر
    مشا جهاد أما صديقات دنيا مستغربات من حزن وليد وليه حزين وهو عايش مع أحسن أهل حتى دنيا ما عمرها شكت أو قالت أنو وليد عايش بحزن كانت دايم تقول أنو خفيف دم ويضحك ويحب يساعد الآخرين ويهون عليهم مصائبهم أما جهاد دق على مشاري وطلب منه يروح لوليد
    مشاري: السلام عليكم
    وليد: هلا مشاري
    مشاري: هون عليك يا رجال
    وليد: ليييييه أنا من بد المخاليق آآآآه
    مشاري: كل شيء بأجره
    وليد: الله يجزاك خير
    مشاري: ما سويت شيء وبعدين كله شوي وهي حصان أن شاء الله
    جهاد: يااااااااهووووه أختك بخير الحمد الله
    فز وليد من مكانه: جد والله؟؟
    جهاد: إيه الحمد الله
    أنشرح صدر وليد وأبتسم: ثااااااااااااااااانكس جهووود
    جهاد: هههههههههه أخيراً رجعت وليد
    مشاري: جد والله وحشتني
    نزّل وليد راسه بعدها رفع راسه والحزن مالي عيونه: جهاد كل شيء رااااح راح
    جهاد: أن شاء الله ما راح شيء
    وليد: هممم قهرر صح؟؟
    جهاد: يا أبن ...( وسكت بعدها كمل) أبوك لا تصير كذا أن شاء الله بتتشافى
    وليد: آآآآآآميـــــــن
    أما صديقات دنيا ما يدرن وش السالفة...
    طلعت دنيا الظهر من المستشفى وكان فيها أرق والحمد الله عدّت على خير.....
    ^^^ ^^^ ^^^ ^^^ ^^^
    أنــــتــــــــهى رمــــــضـــــان
    بلياليه الروحانيه الرائعه الكل عايش بسعاده الكل يدعي أن الله يوفقه بحياته والــــيـــــوم توزيع الجوائز من الرحمن...
    طلعت أم فهد وأبو فهد جميع لصلاة العيد ووليد ودنيا وأمل جميع وفهد ورونيا وسعود جميع وفيصل وريم جميع(أكيد) بعد الصلاة أجتمعوا عند سيارة أبو فهد كل واحد بيعايد أمه وأبوه قبل الثاني اقبلوا أبو فهد وأم فهد...
    سعود بصراخ: كل عام وأنتم بخير
    فيصل: تقبل منا ومنكم صالح الأعمال
    فهد: هابي عيد ماي ماذر هابي عيد ماي فاذر(عيد سعيد يا أمي عيد سعيد يا أبي)
    أم فهد: هههههههه يا حليلك يا وليدي ما أقول ألا الله يعين رشا عليك
    وليد: هههههههههههههههه والله هو الله يعينه عليها
    رجعوا للبيت ولبسوا وراحوا للقاعه اللي فيها إجتماع العيد
    وليد: بلييييز خالد تعال والله أنو الناس كثيرين نصهم ما اعرفهم
    خالد: لا وليد صعبه أني أجي
    وليد: أوووف طيب كيفك يالله مع السلامه
    خالد: لا تزعل
    وليد: وأنا أقدر أزعل
    خالد: ههههه يا الله مع السلامه
    سكرها خالد من وليد (يا حليله وليد يبغاني أروح لعيدهم)
    دق جواله أستغرب هذا أبوي كيف داق
    خالد: هلا والله وغلا
    أبو عبد الله: أخبارك؟؟
    خالد: الحمد الله بخير كل عام وأنت بخير
    أبو عبد الله: وأنت بخير أبغاك تجي اليوم لم عيدنا خلاص؟؟
    خالد: متى؟؟
    أبو عبدالله: الحين
    خالد: طيب
    راح يم أعمامه أول ما دخل سلم على أبوه وأخوانه وجلس مع أولاد عمه اللي بنفس عمره
    مؤيد: أخبار الدراسه؟؟
    خالد: ماشيه الحمد الله
    مؤيد: بأي قسم؟؟
    خالد: حاسب
    مؤيد: آهاا
    خالد: وأنت؟؟
    مؤيد: بالحرس
    خالد: حلوو
    مازن بدلع وكأنه بنت: هااااي كل عام وأنتم بخير
    (كانت جلسه الشباب رسمييييييييييييييييييييييه لأبعد الحدود أما خالد متضايييق حيييل لإنه أعتاد على خبال وليد وأخوانه وأصدقائه.... حس
    بالكبر اللي معمي بصيرتهم حتى الأطفال لو تعطيه حلاوة يرفض ياخذها ويقول: خلها لك شايف ما معاي فلووس..... صح لازم الإنسان يصير عنده عزة نفس لكن الكبر مو حلو ومثل ما قال المثل(المتكبر يرى نفسه فوق جبل يرى الناس صغاراً ويرونه صغيرا))
    ما صدق خالد أنه طلع وعلطول دق على وليد
    وليد: هلاااااااااااااااا والله بالنووور
    خالد: حياك أخبار العيد معك؟؟
    وليد: تمااااااااااااامووووون وأنت لا تكون مليت؟؟
    خالد: نو نو نو تصدق أن أبوي دق علي وقال لي أروح للعيد حق أعمامي بس تصدق أني طفششششت ما صدقت اطلع كل واحد رافع خشمه بزياااااااااده وأنا ميت طفش ما صدقت أطلع
    وليد: أسمع العصر لازم تجي عمي إبراهيم سأل عنك وأبوي زعل عليك ألا شوي ومقهوورين ليش ما جيت بس أنا قلت لهم أنك بتجي العصر
    خالد: الله يخليك وليد بدون إحراج
    وليد: الحين بنروح لإسترحة عمي لإن عيد أعمام أبوي خلص وعيد أعمامي يبدا العصر بنسوي مسابقات وحركات يعني اللي بالإجتماع العادي تشوفهم
    خالد: خلاص أن شاء الله
    وليد: ياااااااااااهوووو هشوووم بيجي خالد
    هشام ياخذ الجوال من وليد: لا تجي والله أن تتكفخ لإن عمي عصب عليك ههههههههههه أول مره أشوفه معصب هههههههههههههه
    أبو فهد من بعيد: ما أعصب ألا على عيالي وعيال أخواني وخالد من عيالي
    هشام: لا عم لا تعصب علي بعدين يجيني شيء الله يستر
    خالد: هشااام وين وليد؟؟
    هشام: وش دعوى ما تبغاني؟؟
    خالد: إيه ما ابغاك ههههههههههههههههههههه عطني وليد بقوله كم كلمه
    وليد: هلااااااااااوااااااااااااااات
    خالد: اممم العصر؟؟
    وليد: أن شاء الله
    خالد: يا الله مع السلامه
    وليد: مع السلامه
    ^^ ** عند البنات ** ^^
    أمل: يمه لا تخوفوني
    نهله: بعدين يجي نواف يضربنا وحده وحده
    أمل: منهو نواف؟؟
    ريم: منهو نواف؟؟ يعني من بيكون زوجك المصون اللي بعد يومين بياخذك وتطيرون على أجنحة السعاده
    أمل: آآآآآآآمين
    دنيا: عيب أستحي
    أمل: من مين أستحي هذولي خواتي وذولي بنات عمي لو فيه وحده من خوات نواف صح أستحي
    دق جوال أمل
    أمل: هلا والله وغلا
    وليد: هلوووااااااااااااات أمووله كيفك يا حلوووة؟؟
    أمل: تمام الحمد الله أخبار الجلسه؟؟
    وليد: واااااااو ولا أحلى أممم نواف يبلغك السلام ويقول كل عام وأنتي حبي
    أمل: طووووووط (فصلت الخط)
    رمت الجوال و قامت من البنات وجهها أحمرررر مثل حبة الطماطم
    دنيا تناظر المتصل: وليد وش السالفة؟؟
    رونيا: تعرفين وليد يمكن قال لها عن نواف لإن نواف صديق وليد
    دنيا: بدق عليه
    وليد: هلا أموووله شفيك فصلتي الخط؟؟ كل هذا حيا
    دنيا: وليد أنا دنيا وش فيها أمل؟؟
    وليد: أممم ليش شصار؟؟
    دنيا: قامت ووجهها أحمر وراحت
    وليد: هههههههههه يا حليلها أختي
    دنيا: شفيه؟؟
    وليد: ما راح أقول لك أخاف تذبحني
    دنيا: بليييييييييز وليد
    وليد: نو هواريو (يصلح مدرس أنجليزي صح؟؟)
    دنيا: يعني ما راح تقول لأختك الحنونه الطيبه
    وليد: يس إيتز نت(موأنا قلت لكم يصلح مدرس أنجليزي ياوليد يابلاش)
    دنيا: وش دعوى أنا أختك الرائعه
    وليد: يا الله مع السلامه
    دنيا: أوووف ما رضى يقول لي
    ريم: هالوليد صاير عنييييييييد
    رونيا: من زماااااان وهو عنيد
    نهله: وش فيها أملووووه
    رجعت أمل
    لينا: أمووله شفيك؟؟
    مسكت أمل الجوال وأرسلت مسج لوليد ( تراي أستحي)
    رد وليد (عارف ما بغيت أقول لك بس هو حلفني)
    ردت أمل(حتى ولو)
    رد وليد (بس الملكة بكرا)
    ردت أمل(خلااااص قفل عالموضوع)
    رد وليد(هههههه أوكي بنقفل بس علشان خاطر عروسنا)
    ريم: أمووله هاه وش قال؟؟
    أمل: بقولكم بس هاه يا ويلكم يطلع الكلام اوكي؟؟
    البنات: ان شاء الله
    أمل: قال نواف لوليد قل لأمل كل عام وأنتي
    قاطعتها نهله: بسسس كنت أظنه شيء أكبر
    أمل: أصبر قال كل عام وانتي حبي أنا من الفشلة فصلت الخط من وليد وانا مايعه منتهيه بصراحة انو ما يستحي
    دنيا: عادي ولا تنسين أن بكرا الملكه
    لينا: بتسوون حفلة؟؟
    دنيا: لا ما له داعي عادتنا وتقاليدنا تقول لا تسوون حفلة لإننا بنسوي حفلة زواج
    أمل: بصراحة ما أأييد أن البنت تطلع مع خطيبة بعد الملكلة وقبل الزواج علشان إذا تزوجها يصير ما ملها ومشتاق لها صح مو حرام
    بس مو حلوة تكلمه صح ورسايل بس طلعات وروحات وجيات مال لأمها داعي
    دنيا: صادقة لا وبعد مو حلو أنو تكون الملكه قبل الزواج بشهر بشهرين أحسن تكون قبل الزواج بثلاث أيام
    ريم: أنا مملكة لفيصل قبل ثلاث سنوات
    امل: أنتم حاله شاذة
    أم فهد: يا الله يا بنات بنروح للإستراحة
    ^^ ... عند الشباب ... ^^
    وليد: أنا بآخذ البنات
    فيصل: وأنا الشياب
    محمد: وأنا سعود ونويصر
    كلهم لتفتو على هشام
    هشام: وهشام يشيل الأغراض لاااااااا دايم تلعبون علي وأنا مسيكين ما أدري عن شيء
    محمد: لنا ساعة نتفق
    هشام: والعريس؟؟
    فهد: لااااا العريس ما يسوي شيء بعدين تجرح يديني الله يستر وتقول الحرمة ما أبيك يدينك متجرحة
    هشام: ياااا سلااااااااام تشيل معي الأغراض غصبن عليك
    فهد: داري خخخخخ
    ... ... .. عند البنات .. ... ...
    نهله: فشيلة نركب مع وليد
    دنيا: لا يا بنت عادي
    أمل: يا الله يا بنات
    ركبوا البنات
    وليد: هلااا بنات أخباركم؟؟
    ريم: بخيير الحمد الله
    وليد: ريموه معنا الله يحييك
    أمل تضرب وليد(لإنها بمكان الراكب الأمامي): هيه أنت حقوق الطبع محفوظه
    وليد بإستغراب: وش أنا قلت؟؟!!!!
    أمل: تقول ريمووه
    وليد: أوووه آسف آيام سوري خالتو ريم ( لا هالمره مزبوطة)
    ريم: لا عادي
    دق خالد على وليد حطه وليد سبيكر لإنه يحب إذا صار يكلم وهو يسوق يحط سبيكر أسهل عليه
    وليد: هلاااااااااا والله وغلا بالحبيب الغالي اللي ساكن القلب
    خالد: ههههه الله يحييك أخبارك يا الغالي؟؟
    وليد: تمااام التموم
    خالد: صقيقي الصقوق
    وليد: آآآمر
    خالد: ما يامر عليك عدوو بس بغيت منك طلب
    وليد: تفضل
    خالد: طفششش وما فيني نووم وش أسوي!!
    وليد: اممم ... ريم خلص إشتراككم بالدي أس إل اللي بالإستراحة
    ريم: هاه ما أدري
    نهله: لا ما خلص
    وليد: خلاص بدخل النت إذا وصلت الإستراحة وأشوفك بالمسن ما هيك
    خالد: ما هيكات
    وليد: ههههههههههه مع السلامه كلودي
    خالد: في أمان الرحمن
    وأول ما سكرها دق من جديد
    وليد: هلييين وسهليين
    نواف: هلا وليد هاه بشر؟؟
    وليد: ما قلت شيء
    نواف: آآآخ يا شينك ليييه؟؟
    وليد: كيفي أنا حر
    نواف: تشووف خلن بس أتزوج ان لا أذلك
    وليد: ههههههههههههه والله ما أقدر عصبت علي
    نواف: فديتها وهي معصبه
    وليد: هيه أنت لا تفدى أختي قدامي إذا صار بعد بكرا أن شاء الله تفدى على كيفك
    نواف: أن شاء الله أوامر تانيه سيدي؟؟
    وليد: نو ما فييش أوامر
    نواف: مع السلامه وسلم لي على أمولتي
    وليد: وصل لإني حاط السبيكر وهي معي
    نواف: جد والله؟؟
    وليد: إيه
    نواف: يا الله مع السلامه
    وليد: مع السلامه....
    ^^** أنتـــــهــــى يوم العيد بسلام **^^
    .:.:.:. ملكة أمل .:.:.:.:.
    مسكت أمل القلم وهي ترتجف ووقعت
    صرخت دنيا وحضنت أم فهد بنتها وأمل تصيح بحضن أمه ورونيا تزغرد...
    أبو فهد وهو يدخل: مبرووك يا بنتي مبروووك
    قامت أمل وهي خجلانه وسلمت على أبوها
    ((( عند الشباب )))
    كان العم إبراهيم موجود هو وعياله
    قرب نواف لوليد: هيييه أنت بشوف أمولتي
    وليد: نو نو نو
    نواف: خلاص اللحين جائز
    وليد: عارف بس أمل تقول ما أبي ما بقى شيء على العرس
    نواف: أووووووووووووووف والله أختك معقده
    وليد: ما هي معقده ولا تنسى أنو عاداتنا تمنعنا من هالشيء
    نواف: بس جائز
    وليد: كل واحد له وجهة نظرة الخاصة
    هز نواف كتوفه مع إبتسامة: أقووول ما تلاحظ أنك ما قلت لي مبروك
    وليد: مبروووك يا أحلى عريس
    فهد: مو أحلى مني
    وليد: هههههههه وأنت حاط عندنا أذنك
    فهد: لا بس سمعت أحلى عريس وهو أنا أحلى عريس
    وليد: أقووووووووووووووول
    دخل أبو فهد وسلم على نواف: مبروووك يا ولدي مبروووك
    نواف: الله يبارك بأيامك
    أبو محمد: بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما بخير
    نواف: آآمين والله يجزاك خير
    بعد ما طلع نواف دخلوا الشباب وسلموا على أمل
    وليد: أمووووله مو متخيل البيت بدونك
    أمل بإبتسامة: تتعود أن شاء الله
    سعود: وآخيرا سأتنفس الصعداء
    أمل: هههههههه عناد ببدا أجي لكم كل يوم
    سعود: ألا على طاري عناد ... وليد تدري عن عناد أحمد
    وليد وهو منزل راسة وهز كتوفه: قال لك نويصر شيء؟؟
    سعود: إيه الله يرحمة
    فهد: منو اللي مات؟؟
    وليد: تذكر اللي قلت لك اللي كان معنا بالمركز اللي من شفته خفت لإن شكلة شوي مرعب بس قلبة طييييييب حيييل وسنافي ما شاء الله عليه
    فهد: إيه تذكرته الله يرحمة كيف مات؟؟
    وليد: كان بيتزوج بنت عمه وولد عمه الثاني يحبه قام على عناد وقتله وسلم نفسه يعني ما راح يتزوج بنت عمه ولا خلى عناد يتزوجها...
    فهد: الله يرحمة

    ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

    هل زواج أمل بيتم؟؟
    وإيش صار على زواج فهد؟؟
    وليد .. وخالد .. إيش بيصير لهم؟؟

    تاااااااااااااااااابعووووا لا تروحوا ..

    محبتكم/
    السفاحة:منعطف خطير




















    عندمآ يوزع الله آلأقدآر ولآ يمنحني شيئآ أريدهـ
    أدرك تمـامـآ أن الله
    سيمنحني
    شيئآ أجمل






















  4. #14

    افتراضي

    o°•الجزء الواحد والعشرينOo°•


    :.:.: يووووم زوااااااااااااج أمووووووله :.:.:
    نواف: مبرووك أمووله
    نزلت أمل راسة بحياء وقالت بصوت قصير: الله يبارك فيك
    ** بعد بثلاث أسابيع زوااااااج دلال طبعاً حضروه وفرحوا بزوج دلال الطيب ** خــــــالد**
    :.:.:.: رجـــــــــعوا للمدرسة بلياليها القبيحة :.:.:.:.:
    شروق: دنيا بتزوج
    دنيا: جد والله منو؟؟
    شروق: واحد متزوج لكن زوجته متوفيه وله بنت صغيرة بس إذا خلص الحداد
    دنيا: ما شاء الله مبروك .... أخبار عمك ولؤي؟؟
    شروق: لؤي .... أمووت وأعرف وش فيه لكن مو راضي يقول لأحد
    وعمي ... فرحاااااااااان واااجد الحمد الله
    دنيا: لؤي أكبر منك وألا أصغر؟؟
    شروق: بيني وبينه أسبوع هو أكبر تصدقين رحمة أنو زوجة عمي أرضعتني
    دنيا: إي والله
    مشاعل: هلــــــواااااااااااااااات
    دنيا: هلا ولله بالغلا
    بيان: أخبار أمل؟؟
    دنيا: تقهرررر أدق عليها مشتاقة لها تقولي مع السلامة جا نواف إيه إذا شافت أحبابها نست أصحابها
    شروق: معروف أنو الفترة هذي أول زواجها بتكون كذا ما عندها وقت
    ريهام جايه وتكلم روحها: جعلها الموت جعلها للمرض اللي يجيها ولا يبعد عنها جعلها للبرص اللي يملا وجهها جعلها للسرطان اللي ينتشر بجسمها جعل القمل يملا شعرها
    البنات ضحكوا من قلب على(جعل القمل يملا شعرها)...
    بيان: منهي؟؟
    ريهام: الله ياخذها جعلها للفقر
    شروق: منهي؟؟
    ريهام: هالدكتورة قاعده أشتغل على البرنامج ثلاث شهور لما جبته ما عجب حضرت سيادتها موت يلعب بها وجني يدخل بها آآمييين
    دنيا: أستغفر الله هالدعاوي ولا للكافر
    ريهام: والله أعذروني قاهرتني لاعة كبدي
    بيان: أخبار جدتك؟؟
    أبتسمت ريهام ونست الدكتورة لإنها مجرد ما تتذكرها ينشرح صدرها: واااو فديتها تصدقون أني أشتقت لها
    (جدت ريهام أم أبوها ساكنه عندهم وريهام ما عندها خوات ودايم عند جدتها تنومها وتعطيها علاجها وتمووووت فيها والجدة تبادلها نفس الشعور)
    دنيا: الله يخليكم لبعض
    ريهام: آآآآميــــن
    :.:.:.:. بعد شهر وخاااااصة يوم زواج فهد .:.:.:.:.:.:.:
    فهد: والله أنو بطني ماغصني يوجعني
    فيصل: لا حووول ما تلاحظ أنك من يومين وأنت بطني يوجعني
    وليد: يا أبن الحلال هدي لا تصير مرتبك
    فهد: يممممممه خاااااايف أول مرة أجرب العرس
    فيصل: لا أجل أنا كد جربت العرس أنا ما عمري جربته صح خايف بس مو مثلك والله العالم أنو أنت البنت
    فهد: خلاااااااص ستوووب بروح للعروس المصون أدعوا أن قلبي ما يطيح بالطريق
    وليد: هههههههههههههه أن شاء الله
    وطلع فهد من القاعه وراح لجناح العروس مع أخو رشا
    _-_-_-_ أنــتـهى الزواج بسلااام _-_-_-_
    الكل كان فرحان لفهد ولكل رجع لبيته وهو فرحاااااان..
    __________________________________
    خالد: سلطووووون قوووم والله أنك تنرفز
    سلطان وهو يقتلب للجهه الثانيه: وش اللي حارق رزك؟؟
    خالد: سليييييييييطيييييييييييييين قووم عارف بتقعد سااعه بالحمام بعدها تطلع وترجع تتروش عاد التروش يالله ساعتين بعدها تجي تفطر وأحنا نستناك يا شااااطر
    مروان يدخل ببرووووود: كيفه على راحته
    خالد: وشلون كيفه ؟؟؟ بعد شوي بيأذن العصر (فطور العصر خخخ)
    مروان وهو يهز كتوفه ببرووود: كيفك!!
    خالد وهو مقهووور: زيااااااااااااااااااااد سليطين ما قام
    زياد وهو يدخل: سلطااان قم
    سلطان: ما قال لك أحد قبل أنك مزعج؟؟
    زياد: لا ما أحد قال لي يا الله قم
    سلطان: أوووف طيب ..... وقام
    طلع زياد وخالد للصاله
    تركي: قام؟؟
    زياد: إيه
    مروان: كيفه براحته
    خالد: مروان ما أحد قال لك أنك تنرفز ببرودك
    مروان بإبتسامه صغيرة: واجد
    خالد: طيب ليه ما تغير طريقتك؟؟
    مروان: كلن براحته
    خالد: آآآخ بسسس كيف متحمل نفسك!!
    مروان: تحملتها
    سلطان يدخل ونصه نوم: ما جا وليد؟؟
    خالد: لا ما راح يجي اليوم
    سلطان يحك راسه: ليش ما راح يجي؟؟
    تركي: مسوي فيها أبو الإجتهاد يقول أنو بكرا إمتحان وبدرس
    زياد: إيه ما شاء الله عليه وليد مجتهد هو وخالد ومروان أما حنا يا الثلاثي مجتهدين نص ونص
    تركي: (يو ماي قراند ماذر)
    سلطان: ههههههههههههه فهمتوا يا شباب؟؟
    خالد: لا
    زياد: ولا أنا
    سلطان: يقول ما عندك ما عند جدتي خطأ عليك ترووك
    تركي: إيه أنا بالعنقليزي مييييييح
    سلطان: يو بت هاف وت ماي قراند ماذر هاز .. هذي هي بالعنقليزي على قولتك
    ^*^*^*^*^*^*^*^*^
    دنيا: وليييييييييييييد أمووله بتجي اليوم
    وليد: ماشاء الله ... الله يحييها
    فهد: السلام عليكم
    وليد: وعليكم السلام
    فهد: يا الله كلنا تحت
    فزت دنيا: ريم ورشا وأمل موجودات
    فهد: إيه
    دنيا: مع السلامة ,,,,, وطلعت
    فهد: يـــا الله
    وليد: مو نازل
    فهد: ليييه؟؟
    وليد: عندي إختبار
    فهد: بسس أجلس شوي بعدها أرجع يالمصري
    وليد: ههههههههههه بدرس بعدين أجي
    فهد: يا حبك للدراسة
    وليد: قل ما شاء الله
    فهد: ليتك تعطي سعود لو شوي
    وليد: يا الله براااااااااااااا
    فهد: مع السلامه أتمنى لك التوفيق ,,,, وطلع
    ***
    أم فهد: وين وليد؟؟
    فهد: مو جاي
    أبو فهد: ليييه؟؟
    فهد: بيدرس عنده بكرا إختبار
    سعود: عيني عليه باردة هالدافور
    أبو فهد: وأنت؟؟
    سعود: أنا
    أبو فهد: إيه ما عندك دراسة؟؟
    سعود: ألا بس مو صعب سهل ( كل شيء عنده سهل ودرجاته وععع)
    دنيا: الله أعلم
    سعود: أقوول أوووص
    فيصل: السلام عليكم
    أم فهد: هلا هـلا بوليدي
    سعود: يمــه لا تدللين عليه الحين ريم حامل وبتجيب ولد وأنتي تدللين عليه
    فيصل يناظرة: نغرغر (جمع يغار مني)
    سعود: أقووول أووص
    دنيا: ما تلاحظ أنك من اليوم تسكت العالم
    سعود: كيفي!!
    فيصل: شرايكم نطلع حتى رشا وريم ياخذون راحتهم
    فهد: يا الله
    وقاموا الشباب وطلعوا
    ريم وهي تشيل الطرحة: نكتمت
    رشا: لا أنا متعوده دايم الطرحة فوق راسي
    ريم: لا يمكن علشاني حامل لإني كنت أجلس معهم متغطية خمس ساعات عادي
    رشا: يمكن
    .*.*.*.*.*.*.*.*.*.
    سعود: يـــا الله
    ناصر: طيب .. طيب
    ربطوا ثيابهم ورقوا فوق الجدار (بيشردون من المدرسة)
    المساعد: من اللي هنا؟؟
    سعود يساعد ناصر ويطلعون من المدرسة ويركضون بعيد عنها
    ناصر يلتفت(وكان متلثم هو وسعود): شف شف سيارته
    سعود يلتفت: إي والله جيب زيتي يا الله
    ويركضون وشافوا زباله كبيرة
    ناصر: تعال ندخل بالزباله
    سعود: وععع وبعدين يا ذكي مكان مشكوك فيه
    دخلوا وحدة من الحواري وشافوا حديقة بيت مفتوحة دخلوا فيها
    سعود: (وجعلنا من بين أيدهم سداً ومن خلفهم سداً فأغشيناهم فهم لا يبصرون)
    ناصر يراقب: راااح
    سعود: وه الحمد الله
    طلعت بنت تقريباً عمرها 14 وأول ماشافتهم صرخت ودخلت وهي تنادي...
    علطول طلعوا وراحوا ركض بعد ما حسوا أنهم بأمان فكوا ثيابهم وعدلوا شمغهم حتى ما حد يشك فيهم
    شافوا رجال يركض ومعاه مسدس
    سعود: نووويصر شف ذاك الرجال
    ناصر: الله يسسستر
    جا الرجال: السلام عليكم
    سعود: وعليكم السلام
    الرجال: ما شفتوا رجال متلثمين ويركضون
    ناصر: لا والله ما شفنا كم عددهم؟؟
    الرجال: أثنين أو ثلاثة
    سعود: ما أدري
    الرجال: الله يجزاكم خير وراح
    وراحوا عنه ألا ويشوفون سيارة شرطة وقفت عنده وأخذوه معهم
    ناصر: هههههههه من قال له يطلع بالمسدس شاهر يا ظاهر
    سعود: ههههههههههههه
    __________________________
    ناصر وسعود ما أنكشفوا ولكن ليس في كل مرة تسلم الجرة...
    بدت إختبارات النصف الثاني طبعا والله من الطقق والكسل والطفش...
    وليد وخالد ومروان وتركي وسلطان وزياد وهشام .... شادين حيلهم
    سعود وناصر .... والله من التطنيش ولا جابوا خبر الدراسة...
    أمل مستانسة مع نواف وأبي أقول لكم سر بس ما تخبرون أحد أمل حامل بس بالشهر الأول...
    وفهد .... طير شعر رشا من هباله والحين رشا أخذت طبع فهد بالهبال
    وبيتمون خمس شهور متزوجين...
    _*_*_*_*_*_*_*_*_*_

    تااااااااااااااااااااابعووووووووووووووني يا كواكب أووه قصدي يا قمورات ..

    محبتكم/
    السفاحة:منعطف خطير

    *
    *
    *


    Oo°•الجزء الثاني والعشرينOo°•

    سعود: يبه رسبت
    أبو فهد: عارف وجاي تبشرني؟؟
    سعود: شف يبة أنا حفظت القرآن والحمد الله بروح أدرس عند شيخ ما أبي أدرس بالمدرسة
    أبو فهد: أن شاء الله مع بداية السنة بس هاه تفشلني قدامه أنا أبغى
    الناس يقولون هذا سعود قدروا أهله يربونه مو تفشلني كذا أنت
    ونويصر..
    سعود: سم
    وليد: السلام عليكم
    أبو فهد: هلا والله هاه بشر؟؟
    وليد: ما طلعت النتايج يمكن اليوم... وأنت بشر؟؟
    سعود وهو يحرك أصابع: رسبت
    وليد: إيه النجاح ما يجي بالساهل
    دق جواله
    وليد: هلاااا والله وغلا هلا بسارق قلبي
    خالد: هههههههه كذاااااب ما سرقته ههههههه أخبارك؟؟
    وليد: تمام التموم
    خالد: أبشرررك نجحت
    وليد: طلعت النتايج؟؟
    خالد: إيه تبغى نتيجتك؟؟
    وليد: إيه بسرررعه
    خالد: ما شاء الله مبرووك
    وليد: الجبر ممتاز؟؟
    خالد: إيييييه ماشاء الله كل شيء عندك ممتاز أنا الجبر أخذت فيه جيد جداً...
    وليد: الله يبشرك بالخير من الفرحة نسيت أقول لك مبروك
    خالد: الله يبارك بأيامك
    وليد: والشباب؟؟
    خالد: لا الحمد الله كلهم درجاتهم حلووة
    وليد: ببشر أهلي مع السلامة
    خالد: مع السلامة
    وليد: يـــبـــه أبشرك كل درجاتي ممتازه
    أبو فهد: ماشاء الله تبارك الله والله رفعت راسي
    وليد: أحم بروح أبشر ماما
    وليد يدخل وهو طااااااااااايش من الفرحة: يمه ... يمه .. يمه .. يمه
    أم فهد: هلا والله بوليدي وش فيك وش صاير؟؟
    وليد: أحم .. أحم أبنك المزيون نجح ودرجاته ممتااااااااااااازة
    أم فهد: الله يبشرك بالخير مبرووووك يا وليدي
    وليد بإبتسامة: الله يبارك بأيامك
    أمل: وشو وش السالفة؟؟
    أم فهد: هلا والله ببنيتي الناس تسلم
    أمل تقرب وتبوس راس أمها: والله أني أشتقت لك من أول ما بدت الإختبارات وأنا ما جيت
    وليد: والله أنك نشبة
    أمل: وش دخلك أنت؟؟
    وليد: دخلي الباب اللي دخلتي من عنده
    أم فهد: أمل باركي لوليد
    أمل: مبروووووك بس وش عليه؟؟
    وليد: نجحت
    أمل: ما شاء الله تقاديرك حلوة؟؟
    وليد: كل شيء منتاز
    أمل: هههههههه كل شيء منتاز ما فيه جيد جداً
    وليد: لا
    دق جوال وليد رقم غريب
    وليد: هلا والله وغلا
    الرجال: السلام عليكم
    وليد: وعليكم السلام
    الرجال: مبروووك يا وليد
    وليد: الله يبارك بأيامك بس من معي؟؟
    الرجال: أنا الدكتور محمد
    وليد: حياك الله دكتور
    الدكتور محمد: ماشاء الله أخذت الأول على الدفعه حبيت أبارك لك
    صرخ وليد: جد والله الله يبشرك بالخير مشكووور دكتور
    الدكتور محمد: ما فيه أحد أخذ عندي الدرجة الكاملة غيرك
    وليد: الله يجزاك خير
    الدكتور محمد: يا الله ما أطول عليك مع السلامه
    وليد: حياك
    أول ما سكرها: يـــمــــه أنا الأول على دفعتي
    دنيا وهي تدخل: ما شاء الله تبارك الله مبروووك
    وليد: الله يبارك بأيامك
    ___ الكل كان فرحان وسوا أبو فهد حفلة صغيرو بس هو وأخوانه وعزم فيها أصدقاء وليد ___
    أحمد: أقوول وليد ليتك كل يوم تآخذ الأول على دفعتك
    وليد: هههههههههههههههههه آميــــن يا رب
    مشعل: منو الثاني أكيد مروان؟؟
    وليد: إيه والثالث سلطان
    لاحظ خالد أنو مشعل ما تغير أبداً هو نفسة يناظرة بنظرات غريبة مغزاها غريب
    ماجد: شبااااب تذكرون مدرس الحلقة اللي لما كنا بثاني ثنوي
    الجميع: إيه
    ماجد: تزوج وتوفيت زوجته وله بنت وبياخذ بنت كبرنا
    وليد: ترا هو صغير مو شايب بس كيف وافقت عليه؟؟
    ماجد: مطلقة بس مو من أول ليلة لإنها تهاوشت مع زوجها هوشة كبيرة وطلقها
    وليد: كأني عرفت السالفة زوجها الأول أسمة أحمد؟؟
    ماجد: بالزبط
    وليد: تدرون أن الهوشة الكبيره اللي صارت لهم أنا المنقذ بها
    سامي: ما شاء الله عليك دائماً المنقذ
    وليد: هذا أكبر دليل على الرجولة
    عادل: بدا يمدح نفسة الله يعين ما راح يسكته شيء
    هشام: حدك ... حدك ألا ولد عمي
    ماجد: ههههههههههههه ورطت يا عادل
    عادل: إيه بسألك سؤال يا وليد
    وليد: وشو؟؟
    عادل: أنا شفت بزواج فهد رجال بالثلاثينات تقريباً وأبوك سلم عليه بحفاوه وأكرموه هو وشايب وشاب يمكن بعمرنا والشابين هذولي
    سلموا على الشايب وباسوا راسة منهم؟؟
    وليد: الشايب جدي لأمي والشابين أخوان أمي أشقاء
    عادل: إيه أنا أعجبني الشاب اللي كبرنا قعد يستهبل على فهد ليما عصب عليه فهد وقال له ينقلع
    وليد: ههههههههههه يا حليلة وائل
    ^^.... ^^ .... ^^ .... ^^ .... ^^
    خالد: ليييه ما راح تروحون معنا؟؟(يخططون يسافرون جميع)
    زياد: شف يا خلودي حنا ما جلسنا ألا علشان حفلة وليد وبرنجع للقصيم انا وتركي وسلطان ومروان بيرجعون لأهلهم
    خالد: طيب أنا عندي فكرة ليه ما نخليها بنصف العطلة وتروحون معنا؟؟
    تركي: حلووو بالنسبة لي
    زياد: أممم أنا أشوف إذا ملوا أهلي من وجهي خخخ
    سلطان: أروح بس بشرط
    خالد: وشو؟؟
    سلطان: تكون فيه خدمة توقف كل شوي علشان أشتري آيسكريم
    الجميع: ههههههههههه
    ينفتح الباب عليهم بالقوة: سلاااااااااااااااام
    الجميع: وعليكم السلام
    وليد: وش أخباركم؟؟
    زياد: الحمد الله قاعدين نتناقش في أمر هام أجلس
    وليد: شرايكم نروح لأقرب كافي مليت من هالشقة تقول شقة عزاب
    تركي: وهي لمين شايفنا متزوجين هي شقة عزاب
    وليد: سقطت سهواً ... يــا لله
    سلطان: بالنسبة لي مع وليد
    خالد: اللي يسمعنا يقول عشرة خلاص أنا المتحدث الرسمي بأسم الشلة
    وليد: اللهم طولك يا روح يـــــــــــا الله
    زياد: طيب بروح أبدل ملابسي
    وليد: طيب أستعجلوا
    ناظر وليد مروان كان جالس يقرأ الجريدة صرخ بوجهه: بووووه
    أبعد مروان الجريدة ببرووود وأبتسم إبتسامة صغيرة: وليد هنا الله يحييك
    وليد: بسرررعه رح بدل ملابسك بنطلع
    قام مروان: طيب .... وراح
    زياد: هااااااااااااي
    وليد: أفااا وش ذا الكشخة والله ما تلعب
    كان لابس بدلة
    زياد: أحممم شو رايك؟؟
    وليد: حلوو
    وطلعوا سلطان وتركي من الغرفة الجانبية
    وليد: خيــــــر متفقين متكشخين
    وبالحظة هذي طلع خالد
    وليد: لا وبعد أنت
    خالد: ههههههههههه كلنا لبسنا بدلات ألا أنت يا وليد
    تركي: لا تشوف أول ما نروح البنات بيخقون عند وليد اللي ما تكشخ وحنا المتكشخين ما لنا أحد
    زياد: هههههههههههههههه أنا مع ترووك بكل كلمة قالها
    خالد: حتى أنا
    دخل مروان
    وليد: بعد أنتتتتتتتتتتت
    مروان: ليه؟؟
    وليد: يـا الله
    تفرقوا سيارتين(تركي وزياد ومروان) و (وليد وخالد وسلطان)...
    جلسوا وطلبوا
    تركي: فكرة خويلد حلووة
    وليد: وش الفكرة؟؟
    خالد: أنا أقول نخلي السفر بنصف العطلة
    وليد: أمممم والنادي
    خالد: خلاص بعد النادي
    تركي: خلاص أتفقنا
    سلطان: وش الخطة طيب؟؟
    زياد: من رأيي نروح لمكة ونلف على الطائف
    تركي: لا وش رايكم لأبها؟؟
    وليد: مكة مية بالمية بنروح لها ما نبي نروح لجدة الجو حار نروح للطائف
    خالد: ببالي نروح لصلالة
    زياد: يااااااااهوووو حنا طلاب جامعيين ما عندنا قرنقش(يعني فلوس)
    سلطان: صادق زياد
    وليد: وما ذا بها ربوع بلادي؟؟
    خالد يهز كتوفة: لا أنا أقصد صلالة علشان طبيعتها الخلابة
    تركي: أبها رهييبة
    وليد: أممم بالنسبة لمحدثكم مع تروك
    سلطان: مكة بعدها نلف لأبها
    وليد: أنتهى مجلس الشورى وأنتهينا
    قرب رجال كان وليد معطية ظهره ولا أنتبه أما تركي فتح عيونه لإنه يتذكر هذا الرجال اللي تهاوش معه لما كان بالقصيم
    تركي بداخله (لا يكون جاي يسلم علي وأنا متهاوش معه الله يسسستر)
    جا الرجال ومسك عيون وليد
    وليد: هيييييه منو أنت؟؟
    الرجال يأشر لخالد أنو يسكت
    خالد: وليد منو هذا؟؟
    وليد: ريحة عطرك أعرفها زين وألا لا يا جهاد
    فك جهاد يدة وقام وليد وسلم عليه
    جهاد: خييير وييينك؟؟
    وليد: أنت وينك ليه ما جيت للحفلة؟؟
    جهاد: كنا مداومين ألا بسام وكان تعبااان مرة
    وليد: سلامات شفيه؟؟
    جهاد: لا الحمد الله الحين بخير
    وليد: كنت بجي لكم بكرا
    جهاد: تعال لمنا بكرا لإني ما أقدر أجلس معك لإني متفق مع دكتور هنا
    وليد: براحتك
    جهاد: مع السلامه
    وليد: مع السلامه
    .... وراح ...
    تركي: هذا صديقك؟؟
    وليد: إيه ليه؟؟
    تركي: العام متهاوش أنا وهو
    وليد وفوق راسة علامات إستفهام: متى؟؟
    تركي: كنت أمشي على الرصيف لما كنت بالقصيم وتصادمنا أنا كنت أظنه أجنبي وأنا حاقد على الأجانب صرخت بوجهه ليه يضربني ناظرني هو بإستغراب وهو ساكت تدري صديقك الغبي وش قال؟؟ تعرفني مو ذاك الذكاء بالعنقيزي قلت له: سبيييشل آند بيتفول ... قلتها لما شفته يناظرني بإستغراب لما قلت الكلمتين ما شفت ألا رجوله تقطع من الضحك أنا أنقهرت قالي بالعربي الفصيح(ما تجي خاص وجميل) أنا سكت وقعدت أترجم وش قاعد يقول هذا تترجمت عندي أنو سعودي وتعرفون أخوكم في الله ما يحب يعتذر قلت له وأنا واصلة معي(الا تجي ومن ورى خشمك بعد) هو سكت ومشا عني وأنا ميت من الفشيلة طبيت فيه هواش وهو ما سوا لي شيء
    الجميع: هههههههههههههههه
    وليد: يا عمري يا صديقي
    زياد: فعلاً شكلة وبياضة ولون عيونه وجسمه حتى شعره واصل لشحمة أذنه طالع شكلة ما كأنه سعودي
    سلطان: بس واضح من شكلة أنو أكبر منا
    وليد: إيه هو أكبر منا اللحين هو يشتغل بمستشفى *** يعني هو دكتور
    سلطان: آهااا حركتات كيف تعرفت عليه؟؟
    وليد: أممم بطرقي السبيشل ههههههههههههههههههههه
    تركي: هههههههههههههههه
    زياد: كم الساعة؟؟
    مروان يناظر الساعة ورفع راسة ببرووود: 7 ونص
    زياد: باقي ساعة على المباراة شرايكم نروح لها؟؟
    وليد: والله أنك رايق
    زياد: لا فيه مباراة دوري صغير بحديقة *** الشباب عازميننا اليوم مهند وشلته
    وليد: واااااااااو أجل بروح وبلعب بعد
    خالد: أنا مع وليد
    سلطان: بس بشرط
    تركي: نشتري آيسكريم قبل ما نروح
    سلطان: أيووه كيف عرفت؟؟
    تركي: هذا طلبك الوحيد
    وليد: يا الله نصلي أذن بعدها نروح للمباراة
    ..... بعد الصلاة ......
    زياد: يـــــــــا الله قبل ما تبدا
    وليد: أصبر شوي بتسنن
    زياد: اللهم طولك يا رووح بسررررررررررعه
    طلعوا الشباب ووليد بالمسجد تأخر ما طلع دخل سلطان علشان يناديه
    سلطان: يــا الله
    رفع وليد عيونه
    سلطان: شفيك تصيح؟؟
    وليد: روحوا ما أبي أروح وياكم
    سلطان: أوكي بقولهم يروحون وأنا بجلس وياك
    وليد: لا ... لا روح وياهم أنا بجلس بروحي
    هز سلطان كتوفه: كيفك!!
    وليد: لا تقولهم خلاص؟؟
    سلطان: أن شاء الله
    راح سلطان وقال لهم أن وليد أنشغل ولا له خلق يرجع راحوا للمباراة
    أما وليد جلس بالمسجد كان متركي على الجدار وضام رجوله ولصقها بصدره ودموعة أنهار::
    ضاقت بي الحال وضاعت سجوعي
    وأسدلت حزني وسالت دموعي
    ضاقت بي الحال وضاعت سجوعي
    وأسدلت حزني وسالت دموعي
    قرب من وليد رجال مبين أنه من الرجال الأخيار(ولا أزكي على الله أحدا)...
    الرجال: السلام عليكم
    وليد مسح دموعه: وعليكم السلام
    الرجال: سلامات وش فيك يا أخوي؟؟
    أبتسم وليد إبتسامة باهته على وجهه المصفر: شويت مشاكل و أن شاء الله تنحل وبباله(مستحييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييييل تنحل!!)
    الرجال: أن شاء الله بس حبيت أقول لك أني أبي أسكر المسجد
    قام وليد بتثاقل وشكر الرجال وطلع من المسجد
    (وين أروح ولوين أمضي؟؟ آآآه مالي ألا أمي ... أمي!! ما هي أمي
    إيه مو أمي .... يـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    مـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــه
    ليــــــه سويتي فيني كذا؟؟!!
    آآآآه .............. من لي فيصل لا فهد أو دنيا لكن إذا دخلت البيت بتعرف أمي إيه فكرة!!)
    ركب وليد سيارته ودق على دنيا
    دنيا: هلا والله وغلا
    وليد: هلا دنيا أخبارك؟؟
    دنيا: سلامات شفيه صوتك؟؟
    وليد: عندك شغل؟؟
    دنيا: عندنا بنات عمي إبراهيم
    وليد: طيب ما تقدرين
    دنيا: خلاص بس وين؟؟
    وليد: برا البيت
    دنيا: لوين؟؟
    وليد: خلاص بلاش روحه مع السلامه
    دنيا: وليد آسفة مو قصدي
    وليد: لا عادي خالد يناديني مع السلامه
    سكرتها دنيا وهي مستغربة من هالوليد صاير غريب
    رشا: بووووووووووووووووووه وش تفكرين فيه؟؟
    دنيا: بسم الله الله ياخذ بليسك خرعتيني
    رشا: والله ما علمني الحركات هذي غير أخوك
    دنيا: ههههههههههههههه يا حليلة أخوي
    نهله: وش تفكرين فيه يا حلووة؟؟
    دنيا: أمممممم بصراحة وليد متغير ما أدري ليه!!؟؟
    حست نهله كأن أبرة أنغرست بقلبها (وليد ... ولد عمي عقيم ولقيط)
    حست أن العبرة خانقتها قامت صاحت بدروة المياة وغسلت وجهها ورجعت للبنات ..
    أمل: اليوم ما فيه روحه يا نهله ولينا مفهووم؟؟
    نهله: ما أدري يمكن أمي تقول لااااااااااا
    أمل: لا تخافين لو هي على أمك من اللحين إيه
    نهله: والملابس؟؟
    أمل: خوذوا من لبس البنات وخلصنا
    رشا: أحم أحم وحنا ما عزمنا
    أمل: هههههههههه لا ما عزمتوا وش نبغا فيكن
    لينا: ألا أموله صدق بتجلسين اليوم؟؟
    أمل: إيه لإن نواف بيسافر
    ريم وتتكلم بأسم البيبي اللي ببطنها: عمة أموله وأنا ما عذمتوني ليه؟؟
    أمل: وععع ما نبغاك تزعجنا
    ريم: لييث؟؟
    أمل: كيفي ... رشا و ريم خلوا فيصل وفهد علي
    دنيا: وتكمممل السهره
    وليد: يا ولد يا ولد يا ولد
    أخذوا البنات قماش الصلاة و تغطوا فيه(لإن البنات جالسات بالصالة
    الوسط اللي في البيت والدرج عليها)
    مشا وليد ومبين أنو متضايق حتى لينا ونهله لاحظوا
    رشا: سلامات شفيه؟؟
    دنيا تهز كتوفه: ما أدري
    أمل: بروح أشوف وش فيه!!
    دخل وليد غرفته وسكر الباب ورمى نفسه على السرير وطلع الولاعه من الدرج وفتح الشمعه ... غمض عيونه ونزل ماء مالح من عيونه قلبي مثل هالشمعة تشتعل وتنطفئ بسرعه وهو على هاي الحالة دق أحد باب غرفته
    وليد: منوو؟؟
    أمل: وليد .... ممكن أدخل؟؟
    وليد: لا بنام
    أمل: ألا أبغاك ضروري
    وليد: تفضلي
    دخلت أمل وسكرت الباب
    أمل: وش أخبارك؟؟
    وليد: الحمد الله
    أمل: وش فيك سلامات؟؟
    وليد: ليه؟؟
    أمل: متغير ولا لك نفس
    وليد: يعني شو الشيء اللي بيخليني أصيح وأعصب شيئين بس هي أني أتعسسسسسسسسسسسسس إنسان عقيم والثاني لقيط
    أمل: كن متفائل
    وليد: متفائل !!! من وين يجي التفاؤل أنا غريب في الحياة والممات
    أمل: إن الله يحب الفأل
    وليد: نفسي أصيح نفسي أفضفض
    أمل: هون عليك يا وليد ولا تنسى أني أنا وأخواني أخوانك
    وليد: الله يجزاك خير
    أمل: أجيب لك عشا
    وليد: ما أشتهي
    أمل: وش قلنا؟؟
    وليد: ما لي نفس بنام
    التفتت أمل يمين ويسار بغرفة وليد
    أمل: ليه غرفتك كلها شموع مخلصة وبعضها لا؟؟
    وليد: سر أحب أخبيه فقلبي ولا أحد يعرفة
    أمل: كيفك ....... وطلعت

    "///////////////////////////////"
    وليد .. إيش بيصير له؟؟
    وليه ما يطلع نفسه من نوبة الحزن؟؟
    خالد .. صاحب القلب الأبيض إيش بيصير له؟؟
    ومشعل وش بيسوي بخالد؟؟

    تااااااااااااااااااااااااااابعوووووووووو وووا

    محبتكم/
    السفاحة: منعطف خطير


    *
    *
    *
    *
    *

    Oo°•الجزء الثالث والعشرينOo°•


    ناظر وليد الساعة 11 أكيد الشباب رجعوا من المباراة فتح المسانجر
    صـــــقــر الــقــســام:
    هلا خالد أخبارك؟؟
    ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
    هلا بك أكثر الحمد الله ليه ما جيت للمباراة؟؟
    صـــــقــر الــقــســام:
    ما كان لي نفس أجي
    ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
    فاتك ثلاث أرباع عمرك
    صـــــقــر الــقــســام:
    وش صاير؟؟
    ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
    المباراة قمت الحماس تدري أن مهند وشلته مسوين أعلام وحركات على بالهم دوري كبير وهو دوري أهل الحي خخخخخخ
    صـــــقــر الــقــســام:
    مهند مصرقع يا حليلة
    ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
    لا رد
    ** بعد عشر دقائق **
    صـــــقــر الــقــســام:
    أنت تسولف مع أحد ثاني؟؟
    ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
    إيه
    صـــــقــر الــقــســام:
    منو؟؟
    ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
    سليطين واقف فوق راسي يقول لي سالفة قبوله بالجامعة
    صـــــقــر الــقــســام:
    تصدق لو بيقولي سمعها سمعتها وما يصير فيني ولا غلط
    ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
    هههههه والله أنك صادق بس هو يشوفنا نتذمر يعاند
    صـــــقــر الــقــســام:
    عندك؟؟
    ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
    ناصب فوق راسي
    صـــــقــر الــقــســام:
    آخذ له (دوش)؟؟
    ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
    إيه يقول آخذت شاور سريع توقع كم جلس بدورة المياه
    <<<< لاحظ أنو شاور سريع؟؟
    صـــــقــر الــقــســام:
    كم؟؟
    ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
    ساعة ونص هذا وهو شاور سريع
    صـــــقــر الــقــســام:
    له له قل غيرها جلس ساعة ونص بطلب منهم يكتبونها بموسوعة جينس للأرقام القياسية أنو سلطان جلس ساعة ونص
    ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
    ههههههههههههههههههههه سلطان بيذبحك قاعد يهاوش عليك وهو يقرأ
    صـــــقــر الــقــســام:
    ههههههههههههههه ما همني
    ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
    برب ثواني وأجي بتهاوش مع سلطان
    ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
    هلا والله رجعت
    صـــــقــر الــقــســام:
    هلا بك تعال أنت ليه ما تغير النك نيم والله قاهرني
    ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
    أمممم وش أخليه؟؟
    صـــــقــر الــقــســام:
    أي شيء
    ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
    تصدق أبغى نك قصير مثل بتاعك
    صـــــقــر الــقــســام:
    أمممم هزلي وألا جدي؟؟
    ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
    اللي يجي عطني هزلي؟؟
    صـــــقــر الــقــســام:
    الخشم الحائر ... وش رايك؟؟
    ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
    هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه
    ضحكتني أضحك الله سنك
    صـــــقــر الــقــســام:
    ههههههه والجدي .... أمممممم ما عندي بس شرايك بشبل العقيدة؟؟
    ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
    هيه أنت وش شبله شايب وش كبري شبل
    صـــــقــر الــقــســام:
    طيب (بو قرون من شافة صار مينون)؟؟
    ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
    غيرة
    صـــــقــر الــقــســام:
    (على كف القدر نمشي ولا ندري وش المكتوب)؟؟
    ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
    هذي قصة مو لقب
    صـــــقــر الــقــســام:
    الواصل؟؟
    ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
    حلوو هذا بضيفه للقائمة ... غيره؟؟
    صـــــقــر الــقــســام:
    خــيـــال؟؟
    ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
    حتى هذا غيره
    صـــــقــر الــقــســام:
    قـــلـ ولــيــد ــــب؟؟
    ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
    أحم أحم تراني أستحي أوكيك بحط هذا
    قـــلـ ولــيــد ــــب:
    خالد بحلته الجديدة
    صـــــقــر الــقــســام:
    الــــــــــلـــه يدووووووووووووخ
    قـــلـ ولــيــد ــــب:
    فديتني يا ناس
    صـــــقــر الــقــســام:
    أنا يمكن أغيره
    قـــلـ ولــيــد ــــب:
    لـ إيش؟؟
    صـــــقــر الــقــســام:
    أمممم يمكن أحطة حمساوي ما يهاب الموت
    قـــلـ ولــيــد ــــب:
    حلوو لكن ليييه أنت صقر القسام وبتحطة حمساوي ما يهاب الموت
    صـــــقــر الــقــســام:
    يــــا رب أمووت شــهيــــد
    قـــلـ ولــيــد ــــب:
    الكل يتمنى الشهادة الله يرزقنا الشهادة
    صـــــقــر الــقــســام:
    آميـــن
    قـــلـ ولــيــد ــــب:
    معاي واحد بالمسن بجيبة للمحادثة وأتحداك تعرف منو؟؟
    صـــــقــر الــقــســام:
    أوكيك
    هـلالي ودمي أزرق:
    السلام عليكم
    صـــــقــر الــقــســام:
    وعليكم السلام حياك أقلط .. أقلط .. صب القهوة يا ولد
    هـلالي ودمي أزرق:
    عرفتني؟؟
    صـــــقــر الــقــســام:
    نو مين وياي؟؟
    هـلالي ودمي أزرق:
    ألا يا الخبل فيه أحد ما يعرف خاله؟!
    صـــــقــر الــقــســام:
    معقوووووووووول!!! وائل ... مغير إيميلك وما قلت لي ليه؟؟
    وأنا أقول ليه وائل من زمان ما دخل
    هـلالي ودمي أزرق:
    ههههههههه حبيت أخليها مفاجئة
    صـــــقــر الــقــســام:
    خـــــــــــــــــالد وينك؟؟
    قـــلـ ولــيــد ــــب:
    هذاني أوووف رفع ظغطي
    صـــــقــر الــقــســام:
    منو؟؟
    قـــلـ ولــيــد ــــب:
    مروان
    صـــــقــر الــقــســام:
    واو الله يعينك على بروووده
    هـلالي ودمي أزرق:
    يا ربي أبي أشوفه هو وشباب الشقة متحمسسس
    صـــــقــر الــقــســام:
    مــــــــــروان بارد بشكل فضييييع
    قـــلـ ولــيــد ــــب:
    مرره
    هـلالي ودمي أزرق:
    مع السلامه سي يوووووووووو
    صـــــقــر الــقــســام:
    معاي واحد بدخله
    <<< غرت
    قـــلـ ولــيــد ــــب:
    ههههههههههههه أعرفة؟؟
    صـــــقــر الــقــســام:
    إيه ... بسام
    لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
    هايات شبااااااب
    قـــلـ ولــيــد ــــب:
    هلا باللي لفانا
    نورتم سمانا
    لكل من جانا
    الله يحييكم
    يا شباب أخوانا أنتم
    أنتم منا وأحنا منكم
    كلكم تعزون علينا
    تـــرحيــــب سبيشل لعيووووووون بسوووم
    لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
    تراني أستحي خخخخ أخبارك؟؟
    قـــلـ ولــيــد ــــب:
    تمام الحمد الله
    لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
    يا عيني على قلب وليد أبووووك يا الثقة
    قـــلـ ولــيــد ــــب:
    بصراحة أنو وليد مختارة لي
    صـــــقــر الــقــســام:
    إختيار موفق أليس كذلك؟؟
    لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
    أجل ... أجل لإن الماء المتساقط يتسرب داخل الأتربة خخخخخخ
    صـــــقــر الــقــســام:
    هل أخطأت ببعض الكلمات لقد راجعت الكلمات التي قلتها لا أتوقع أنني قلت شيء خطأ
    قـــلـ ولــيــد ــــب:
    هههههههههههههههههههه مسوي فيها يعنني وهو مو يعنني
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    هل أخطأت؟؟
    قـــلـ ولــيــد ــــب:
    لك شو هاي الحركات غيرت النك نيم
    لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
    حلووو
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    جزاكم الله خيراً
    لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
    بلييييييييييييز وليد تكلم عربي
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    وهل تراني أتكلم بلغة العجم؟؟
    لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
    وليد
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    ماذا تريد يا أخ العرب؟؟
    لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
    تكلم زي الخلق
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    وهل التكلم باللغة العربية أنني أخالف المجتمع أو الخلائق وهل نسينا أنها لغة القرآن؟؟ كيف لي أن أنساها لكم تمنيت أن أتكلم بلغتي الحقيقة
    كيف لا أتمنى وهي لغتي؟؟ ماذا دهى العرب هل هذا الخذلان ... أم الإنكسار؟؟؟ أم ماذا؟؟
    قـــلـ ولــيــد ــــب:
    لا مو نقصد كذا بس أنت تتكلم لغة عربية فصحى العامي أحسن
    لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
    طيب كمل كلامك يا وليد ... عجبني
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    بكلامي هذا لا أريد أن أكون ملفت للنظر فهذا لا يهمني أجل لا يهمني ... حسناً سأكمل ولكن لا أريد أن تكون الساعات التي نجلسها شاهده علينا ... أريد أن نتدارس أمور الأمة ... لإني أنا وأنت منها فيجب علينا حمل همومها فهي الآن تمر بأصعب مراحلها...
    سقطت فلسطين ونحن نتمنى عودتها
    ولكن .... سقطت بعدها بغداد
    آآآه منك يا يهوودي مهما كنت بشرفك ونبلك تبقى يهودي تنقض العهود والوعود ... لعنة الله عليك يا فاجر ... لعنة الله عليك يا كافر
    لعنة الله عليك يا مجرم .... المسجد الأقصى ... لكم تمنيت أن أضع جبيني على أرضك ولكن الجدار العازل يمنعنا من الوصول
    لا تقلقي فأنا قادم إليك ....
    إلـــــــــــى الأقـــــــصـــــــى!!
    من يرافقني؟؟
    لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
    أريد أن أقف على المنصة وأصفق لك بحرارة على كلامك الرائع سلمت يداك أخي الحبيب
    قـــلـ ولــيــد ــــب:
    مـــــــــــبــــدع ماشاء الله تبارك الله
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    ^_^ ^_^ أسعدني ثنائكم ولكن لا تظنوا أنها كتابتي هذه من فيض قلمي ... لا والله إنها من قلبي
    لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
    جزاك الله خير
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    ابن ياسين ... الرنتيسي .. أبو الوليد ... وغيرهم
    أدوا الأمانه ونالوا الشهادة
    سبقونا إلى الجنة بإذن الله
    وأنا
    وأنت
    وأنتي
    مــــــــــاذا قدمنا؟؟
    ((( إقتبستها من محاضرة للشيخ (خالد الراشد))))
    قـــلـ ولــيــد ــــب:
    جزاك الله خير ممكن تزيدنا
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    ولكن .. التفاؤل صفة رائعة حينما يسري التفاؤل في دمك .. إنه شعور لا مثيل له لنضع اليوم نقطة تحول من شخص أمتلك اليأس قلبه إلى شخص يشار له بالمتفائل وإليكم هذه الكلمات::
    متفائل واليأس بالمرصاد
    متفائل بالسبق دون جياد
    متفائل رغم القنوط يذيقنا
    جمر السايط وزجرة الجلاد
    متفائل بالغيث يسقي روضنا
    وسمائنا شمس وصحو بادي
    متفائل بالزرع يخرج شطئة
    رغم الجراد كمنجل الحصاد
    متفائل يا قوم رغم دموعكم
    إن السماء تبكي فيحيا الوادي
    والبحر يبقى خيره أتضرة
    يا قومنا سنارة الصيادي
    فدعوا اليهود بمكرهم وذيولهم
    نمل يدب بغابة الأسادي
    متفائل بشرى النبي قريبة
    فغدا سنسمع منطق لجمادي
    حجر وأشجار هناك بقدسنا
    قسما ستدعوا مسلما لجلادي
    يا مسلما لله يا عبد له
    خلفي يهودي أخو الأحقادي
    فاقتله طهر تربنا من رجسه
    لا تبقي ديارا من الإلحادي
    قسما بمن أسرا بخير عبادة
    وقضى بدائرة الفناء لعادي
    لتدور دائرة الزماني عليهم
    ويكون حقاً ما حكاه الهادي
    هذا يقيني وهو لي ذل الصدى
    والكأس غامرة لغلة صادي
    أخـــوكـــم: المـــتفــــائـــل
    قـــلـ ولــيــد ــــب:
    راااااااااااااااائع أقسم أنك راااااااااااااائع
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    ليست الروعة بذاتي إنما بالكلمات
    لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
    وليد ... قررت تكون متفائل؟؟
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    أجل...
    ما فائدة المياة المالحة التي تخرج من عيني دون عمل سأشن حملة كبيرة بعنوان ** همتي لأمتي ** ... أريد أن ينكتب لي في ميزان حسناتي لا أريده أن يشهد علي
    لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
    أعانك الله
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    أخي الحبيب: بـسـام
    لقد نفعت الأمه فهنيئاً لكـ يا صديقي
    لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
    أنا!! وش سويت؟؟
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    ما هو عملك ؟؟؟ أنت طبيب وتداوي المرضى إذاً نفعت الأمة ولكن عليك الإخلاص بعملك
    لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
    أن شاء الله جزاك الله خير
    ** نـلـتـقـي لــنـرتـقــي**: (خالد غير النك نيم)
    أنا معك يا وليد
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    أسعدك الله يا أخي
    ** نـلـتـقـي لــنـرتـقــي**:
    نحتاج أكثر من فرد بالحملة
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    هل نسيت؟؟ أنا من النوع الإجتماعي وسأعيد فتح المنتدى الذي أغلقته قبل عام
    ** نـلـتـقـي لــنـرتـقــي**:
    المنتدى لك؟؟
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    أجل ... لكن لم يكن نشيط فأغلقته والآن سأفتحه وسوف أطرح هذه الفكرة على مشائخنا الفضلاء
    لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
    رااااااااائع يا وليد كيف فكرت؟؟
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    من السهل أن أفكر لكن من الصعب أن أعمل ولكن الله معنا ويجب على
    من يشارك في هذه الحملة أن يضع أمامه هذه الكلمة
    ( لا لــيـــأس )
    ** نـلـتـقـي لــنـرتـقــي**:
    حلوو خلاص قررنا
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    سأطرح هذه الفكرة على عدد من المنتديات التي أشارك فيها
    لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
    بصراحة ودي أشارك معكم بس أنا ما عندي وقت
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    لا يا صديقي لا تكن طماع أترك الفرصة لغيرك هههههههه
    لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
    هههههههههه أجل أنا قلت إذا تكلم وليد لغة عربية بيصير ثقيل دم
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    لا ياصديقي أنا أصيل لا أصدأ
    ** نـلـتـقـي لــنـرتـقــي**:
    ههههههههههههههههههههههه رهيييييييييييييبه لا أصدأ
    لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
    بس تحتاجون دعم مادي
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    أعلم فنحن لا نفترش ريش النعام ولا نأكل لحم الغزال
    ** نـلـتـقـي لــنـرتـقــي**:
    ههههههههههههههههههههه
    أعجبتني (لا نفترش ريش النعام ولا نأكل لحم الغزال)
    الدعم يكون مني
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    ولكن ستنفد لإنك شخص واحد ونحن مجموعة
    ** نـلـتـقـي لــنـرتـقــي**:
    لا تخاف
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    لدي فكره هناك شيخ يقال له(علي) سأطرح علية هذه الفكرة فهو يدعم المشاريع الخيرية سنأخذ منه مبلغ ليس بكثير ومنك يا خالد ونقترض من البنك وبذلك تنتهي مشكلة المال وإذا بدأ مشروعنا بالنمو سنرجع الأموال لأهاليها ... ما رأيكم؟؟
    لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
    فكرة حلووة والله أنو عليك أفكار جهنمية
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    جزيت خيراً
    ** نـلـتـقـي لــنـرتـقــي**:
    حلووو وبعدين؟؟
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    وطبعاً وقبل هذا يجب أن نرى الشيخ علي الوقت متأخر لا أستطيع أن أتصل به غداً أن شاء الله
    لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
    مع السلامة بروح للمستشفى
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    إلى اللقاء أوصل أشواقي لـ (مشاري)
    لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
    يوصل أن شاء الله سي يووووووو
    ** نـلـتـقـي لــنـرتـقــي**:
    ليه سلامات شفيه بيروح للمستشفى؟؟
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    لقد رزقني الله بصديق أحمق ... كم أتمنى أن أحطم رأسك
    ** نـلـتـقـي لــنـرتـقــي**:
    ليه؟؟
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    إنه (طبيب) والطبيب أين يعمل؟؟
    ** نـلـتـقـي لــنـرتـقــي**:
    هههههههههههههههه أووه نسيت
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    أنك شخص ساذج
    ** نـلـتـقـي لــنـرتـقــي**:
    ليه؟؟
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    طريقة كلامك توحي بذلك
    ** نـلـتـقـي لــنـرتـقــي**:
    أقووول بنام مع السلامة
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    لا تنسى الإتفاق
    ** نـلـتـقـي لــنـرتـقــي**:
    أن شاء الله
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    إلى اللقاء
    ** نـلـتـقـي لــنـرتـقــي**:
    مع السلامة
    ... ** ... ** ... ** ...
    صحا وليد وصار يحرك يدينة يمين وشمال راح وآخذ له شاور سريع
    (اللحين بنزل لأهلي أتكلم لغة عربية وألا لا!!؟؟)
    نزل وليد وهو يفكر أتكلم وألا لا
    أم فهد: هلا ... هلا والله بوليدي
    أبتسم وليد على وجهه المشرق: هلا يمة صباح الخير
    وباس راسها
    أم فهد: الله يحييك ... تبغى فطور؟؟
    وليد: أممم أبغى قهوة إذا ما عليك كلافة
    أم فهد: من عيوني
    وقامت
    دخل فهد: السلام عليكم
    وليد: وعليكم السلام هلا والله وغلا أخبارك؟؟
    فهد يناظر وليد بإستغراب(وش عنده؟؟): تمام وأنت أخبارك؟؟
    وليد: بنعمة
    دخلت أم فهد: هلا والله بالفهد
    فهد: صباحك فل و ياسمين يا أمي الغالية
    راحت أم فهد للمطبخ
    تبعها وليد ودخل وشافها تشتغل
    قال بصوته الرائع وهو ينشد:
    أحبك يا نظر عيني
    أحبك يا هوا سنيني
    أحبك حب ما مثلة
    وحبك جنته فيني
    يا يمة أنتي لي جنه
    سقيتيني بلا منه
    تعبتي يمة من أجلي
    تداريني على الونه
    أحبك ... أحبك .. أحبك يا نظر عيني
    أحـــــبــــــــــــك
    وش رايك؟؟
    أم فهد: وش أقول وش أخلي وه بس ربي رزقني بولد أحبة مرررة
    وليد: أحمممم .. فــــــهــــــــد تعال أسمع
    دخل فهد: وشو؟؟
    وليد: أمي تقول ربي رزقني بولد أحبة مرررة تقصدني
    فهد: والله يا أنت طموووح لا أنا
    وليد: أقول روح للحين أعطيك كف تطيح سنونك
    فيصل وهو يدخل: هههههههههههههههههههههههههه رهييب
    أم فهد: هلا والله وغلا
    فيصل يبوس راس أمه: أخبار أمي اليوم؟؟
    أم فهد: بخير الحمد الله
    فيصل: يمة ما بقى شيء على ولادة ريم
    أم فهد: الله يكتب ما فيه الخير
    دخل أبو فهد راح له وليد بسرررعه: هلا يبة صباح الخير
    وجوا الشباب وسلموا علية وراحوا يجلسون بالصالة
    وليد: أممم يبة أبي أكلمك بموضوع
    أبو فهد بإبتسامة هادئة: كلي لك يا وليدي
    وليد يناظر أهله اللي متحمسين بيسمعون وش يبي
    وليد: بصراحة أمس كنت أسولف مع خالد بالمسن طرحت علية فكرة ... يبة نبغى نسوي حملة بعنوان ** همتي لأمتي ** حتى تكون من وإلى الشباب وقررنا نقترض من البنك ومن خالد فلوس وبناخذ من الشيخ علي حتى نسوي مشروعنا وبصراحة أنا من زمان مخطط له
    أبو فهد: خلاص أنا بساعدكم بعد
    فيصل: وأنا بعد
    فهد: وأنا إذا أحتجتوني لا تستحون
    أبتسم وليد على البداية الحلوة: الله يجزاكم خير
    نزل سعود وكان يفرك عيونه: والله يا هالبنات مزعجات ما قدرت أنام منهن
    وليد: ههههههههههههههه من بناته؟؟
    فيصل: اليوم البنات كلللللهم نايمين عند خواتي
    فهد: منهم كلهم حرمتي وحرمتك وبنات عمي وبسس
    قام وليد: يا الله أستأذن
    سعود: ترى الصلاة قربت
    وليد: إي خلاص بصلي معكم وبعدها بروح
    أم فهد: منت متغدي معنا؟؟
    وليد: لا والله ... يــمــه متى نروح للشرقية؟؟
    أم فهد: يمكن الأسبوع الجاي
    وليد: ما راح أروح وياكم
    فيصل: وليييش؟؟
    وليد: بروح بآخر العطلة للشرقية وبروح للقصيم الأسبوع الجاي
    فهد: وش عندك بالقصيم؟؟
    وليد: فيه شباب بنطلب منهم يشتركون معنا بالحملة
    أبو فهد: تبي رقم الشيخ علي؟؟
    وليد: إي الله يجزاك خير
    قاموا للصلاة وراح وليد بعد الصلاة للشباب
    دخل وليد شقة الشباب وكان هدووء(أول مرة دايم يدخل وهم يتهاوشون)...
    راح للمطبخ لأنه سمع منه صوت
    وليد: السلام عليكم
    مروان يلتفت ببرووود: وعـلـيـكـم الـسـلام
    وليد: وش تسوي؟؟
    مروان: الغدى
    دخل سلطان: السلام عليكم
    مروان ووليد: وعليكم السلام
    راح سلطان للثلاجة وآخذ آيسكريم
    وليد: تروشت؟؟
    سلطان: إيه
    خالد: كأني سمعت صوت وليد ... هلا وليد
    وليد: هلا والله وغلا بالخلدي
    خالد: أخبارك؟؟
    وليد: تمام التموم
    خالد: أخبار الإتفاق؟؟
    وليد يأشر بأصبعه الإبهام: حلوو أبوي وفيصل وفهد أعجبتهم وبيساعدوننا وهذاني بدق على الشيخ علي قلت للشباب؟؟
    خالد: إيه .. كلهم وافقوا ألا تركي يقول عساني أتحمل همومي ومشاكلي علشان أتحمل مشاكل الناس
    وليد: مو نحل مشاكل الناس لا ندعوهم للهداية والتوبه
    مروان بحماس لأول مرة: أنا أبي أشارك
    تفائل وليد خيراً من شاف مروان: حياك
    بدق على الشيخ علي ... وراحوا للصالة
    وليد: السلام عليكم
    الشيخ علي: وعليكم السلام
    وليد: أخبارك يا شيخ؟؟
    الشيخ علي: بخير يا شيخ من معي؟؟
    وليد: أنا أخوك في الله بصراحة يا شيخ أنا ومجموعة من الشباب قررنا نسوي حملة بعنوان ** همتي لأمتي ** تكون من الشباب إلى الشباب ودقينا عليك نبغى دعم معنوي ومادي وللمعلومية حنا عندنا جزء من رأس المال
    الشيخ علي: فكرة حلووة شرايك تجي لمي اليوم بعد صلاة العشاء؟؟
    وليد: أن شاء الله بجي ومعي واحد اللي أنا وهو أشتركنا بالفكرة
    الشيخ علي: عين فراش وعين غطا حياكم الله
    وليد: الله يجزاك خير يا شيخ يا الله ما أطول عليك
    الشيخ علي: مع السلامة يا وليدي
    (*(*(*(*(*(*(*(*(

    الحملة .. بتنجح أو لا؟؟
    هل راح يوافق عليها الجميع؟؟
    وليد .. إيش بتصير حياته؟؟
    خالد .. بتستمر صداقته مع وليد أو تطلع له مشكله فجأه؟؟

    تااااااااااااااااااااابعوووووووووووووووو ني يا حبايبي

    محبتكم/
    السفاحة: منعطف خطير




















    عندمآ يوزع الله آلأقدآر ولآ يمنحني شيئآ أريدهـ
    أدرك تمـامـآ أن الله
    سيمنحني
    شيئآ أجمل






















  5. #15

    افتراضي

    Oo°•الجزء الثاني والعشرينOo°•

    سعود: يبه رسبت
    أبو فهد: عارف وجاي تبشرني؟؟
    سعود: شف يبة أنا حفظت القرآن والحمد الله بروح أدرس عند شيخ ما أبي أدرس بالمدرسة
    أبو فهد: أن شاء الله مع بداية السنة بس هاه تفشلني قدامه أنا أبغى
    الناس يقولون هذا سعود قدروا أهله يربونه مو تفشلني كذا أنت
    ونويصر..
    سعود: سم
    وليد: السلام عليكم
    أبو فهد: هلا والله هاه بشر؟؟
    وليد: ما طلعت النتايج يمكن اليوم... وأنت بشر؟؟
    سعود وهو يحرك أصابع: رسبت
    وليد: إيه النجاح ما يجي بالساهل
    دق جواله
    وليد: هلاااا والله وغلا هلا بسارق قلبي
    خالد: هههههههه كذاااااب ما سرقته ههههههه أخبارك؟؟
    وليد: تمام التموم
    خالد: أبشرررك نجحت
    وليد: طلعت النتايج؟؟
    خالد: إيه تبغى نتيجتك؟؟
    وليد: إيه بسرررعه
    خالد: ما شاء الله مبرووك
    وليد: الجبر ممتاز؟؟
    خالد: إيييييه ماشاء الله كل شيء عندك ممتاز أنا الجبر أخذت فيه جيد جداً...
    وليد: الله يبشرك بالخير من الفرحة نسيت أقول لك مبروك
    خالد: الله يبارك بأيامك
    وليد: والشباب؟؟
    خالد: لا الحمد الله كلهم درجاتهم حلووة
    وليد: ببشر أهلي مع السلامة
    خالد: مع السلامة
    وليد: يـــبـــه أبشرك كل درجاتي ممتازه
    أبو فهد: ماشاء الله تبارك الله والله رفعت راسي
    وليد: أحم بروح أبشر ماما
    وليد يدخل وهو طااااااااااايش من الفرحة: يمه ... يمه .. يمه .. يمه
    أم فهد: هلا والله بوليدي وش فيك وش صاير؟؟
    وليد: أحم .. أحم أبنك المزيون نجح ودرجاته ممتااااااااااااازة
    أم فهد: الله يبشرك بالخير مبرووووك يا وليدي
    وليد بإبتسامة: الله يبارك بأيامك
    أمل: وشو وش السالفة؟؟
    أم فهد: هلا والله ببنيتي الناس تسلم
    أمل تقرب وتبوس راس أمها: والله أني أشتقت لك من أول ما بدت الإختبارات وأنا ما جيت
    وليد: والله أنك نشبة
    أمل: وش دخلك أنت؟؟
    وليد: دخلي الباب اللي دخلتي من عنده
    أم فهد: أمل باركي لوليد
    أمل: مبروووووك بس وش عليه؟؟
    وليد: نجحت
    أمل: ما شاء الله تقاديرك حلوة؟؟
    وليد: كل شيء منتاز
    أمل: هههههههه كل شيء منتاز ما فيه جيد جداً
    وليد: لا
    دق جوال وليد رقم غريب
    وليد: هلا والله وغلا
    الرجال: السلام عليكم
    وليد: وعليكم السلام
    الرجال: مبروووك يا وليد
    وليد: الله يبارك بأيامك بس من معي؟؟
    الرجال: أنا الدكتور محمد
    وليد: حياك الله دكتور
    الدكتور محمد: ماشاء الله أخذت الأول على الدفعه حبيت أبارك لك
    صرخ وليد: جد والله الله يبشرك بالخير مشكووور دكتور
    الدكتور محمد: ما فيه أحد أخذ عندي الدرجة الكاملة غيرك
    وليد: الله يجزاك خير
    الدكتور محمد: يا الله ما أطول عليك مع السلامه
    وليد: حياك
    أول ما سكرها: يـــمــــه أنا الأول على دفعتي
    دنيا وهي تدخل: ما شاء الله تبارك الله مبروووك
    وليد: الله يبارك بأيامك
    ___ الكل كان فرحان وسوا أبو فهد حفلة صغيرو بس هو وأخوانه وعزم فيها أصدقاء وليد ___
    أحمد: أقوول وليد ليتك كل يوم تآخذ الأول على دفعتك
    وليد: هههههههههههههههههه آميــــن يا رب
    مشعل: منو الثاني أكيد مروان؟؟
    وليد: إيه والثالث سلطان
    لاحظ خالد أنو مشعل ما تغير أبداً هو نفسة يناظرة بنظرات غريبة مغزاها غريب
    ماجد: شبااااب تذكرون مدرس الحلقة اللي لما كنا بثاني ثنوي
    الجميع: إيه
    ماجد: تزوج وتوفيت زوجته وله بنت وبياخذ بنت كبرنا
    وليد: ترا هو صغير مو شايب بس كيف وافقت عليه؟؟
    ماجد: مطلقة بس مو من أول ليلة لإنها تهاوشت مع زوجها هوشة كبيرة وطلقها
    وليد: كأني عرفت السالفة زوجها الأول أسمة أحمد؟؟
    ماجد: بالزبط
    وليد: تدرون أن الهوشة الكبيره اللي صارت لهم أنا المنقذ بها
    سامي: ما شاء الله عليك دائماً المنقذ
    وليد: هذا أكبر دليل على الرجولة
    عادل: بدا يمدح نفسة الله يعين ما راح يسكته شيء
    هشام: حدك ... حدك ألا ولد عمي
    ماجد: ههههههههههههه ورطت يا عادل
    عادل: إيه بسألك سؤال يا وليد
    وليد: وشو؟؟
    عادل: أنا شفت بزواج فهد رجال بالثلاثينات تقريباً وأبوك سلم عليه بحفاوه وأكرموه هو وشايب وشاب يمكن بعمرنا والشابين هذولي
    سلموا على الشايب وباسوا راسة منهم؟؟
    وليد: الشايب جدي لأمي والشابين أخوان أمي أشقاء
    عادل: إيه أنا أعجبني الشاب اللي كبرنا قعد يستهبل على فهد ليما عصب عليه فهد وقال له ينقلع
    وليد: ههههههههههه يا حليلة وائل
    ^^.... ^^ .... ^^ .... ^^ .... ^^
    خالد: ليييه ما راح تروحون معنا؟؟(يخططون يسافرون جميع)
    زياد: شف يا خلودي حنا ما جلسنا ألا علشان حفلة وليد وبرنجع للقصيم انا وتركي وسلطان ومروان بيرجعون لأهلهم
    خالد: طيب أنا عندي فكرة ليه ما نخليها بنصف العطلة وتروحون معنا؟؟
    تركي: حلووو بالنسبة لي
    زياد: أممم أنا أشوف إذا ملوا أهلي من وجهي خخخ
    سلطان: أروح بس بشرط
    خالد: وشو؟؟
    سلطان: تكون فيه خدمة توقف كل شوي علشان أشتري آيسكريم
    الجميع: ههههههههههه
    ينفتح الباب عليهم بالقوة: سلاااااااااااااااام
    الجميع: وعليكم السلام
    وليد: وش أخباركم؟؟
    زياد: الحمد الله قاعدين نتناقش في أمر هام أجلس
    وليد: شرايكم نروح لأقرب كافي مليت من هالشقة تقول شقة عزاب
    تركي: وهي لمين شايفنا متزوجين هي شقة عزاب
    وليد: سقطت سهواً ... يــا لله
    سلطان: بالنسبة لي مع وليد
    خالد: اللي يسمعنا يقول عشرة خلاص أنا المتحدث الرسمي بأسم الشلة
    وليد: اللهم طولك يا روح يـــــــــــا الله
    زياد: طيب بروح أبدل ملابسي
    وليد: طيب أستعجلوا
    ناظر وليد مروان كان جالس يقرأ الجريدة صرخ بوجهه: بووووه
    أبعد مروان الجريدة ببرووود وأبتسم إبتسامة صغيرة: وليد هنا الله يحييك
    وليد: بسرررعه رح بدل ملابسك بنطلع
    قام مروان: طيب .... وراح
    زياد: هااااااااااااي
    وليد: أفااا وش ذا الكشخة والله ما تلعب
    كان لابس بدلة
    زياد: أحممم شو رايك؟؟
    وليد: حلوو
    وطلعوا سلطان وتركي من الغرفة الجانبية
    وليد: خيــــــر متفقين متكشخين
    وبالحظة هذي طلع خالد
    وليد: لا وبعد أنت
    خالد: ههههههههههه كلنا لبسنا بدلات ألا أنت يا وليد
    تركي: لا تشوف أول ما نروح البنات بيخقون عند وليد اللي ما تكشخ وحنا المتكشخين ما لنا أحد
    زياد: هههههههههههههههه أنا مع ترووك بكل كلمة قالها
    خالد: حتى أنا
    دخل مروان
    وليد: بعد أنتتتتتتتتتتت
    مروان: ليه؟؟
    وليد: يـا الله
    تفرقوا سيارتين(تركي وزياد ومروان) و (وليد وخالد وسلطان)...
    جلسوا وطلبوا
    تركي: فكرة خويلد حلووة
    وليد: وش الفكرة؟؟
    خالد: أنا أقول نخلي السفر بنصف العطلة
    وليد: أمممم والنادي
    خالد: خلاص بعد النادي
    تركي: خلاص أتفقنا
    سلطان: وش الخطة طيب؟؟
    زياد: من رأيي نروح لمكة ونلف على الطائف
    تركي: لا وش رايكم لأبها؟؟
    وليد: مكة مية بالمية بنروح لها ما نبي نروح لجدة الجو حار نروح للطائف
    خالد: ببالي نروح لصلالة
    زياد: يااااااااهوووو حنا طلاب جامعيين ما عندنا قرنقش(يعني فلوس)
    سلطان: صادق زياد
    وليد: وما ذا بها ربوع بلادي؟؟
    خالد يهز كتوفة: لا أنا أقصد صلالة علشان طبيعتها الخلابة
    تركي: أبها رهييبة
    وليد: أممم بالنسبة لمحدثكم مع تروك
    سلطان: مكة بعدها نلف لأبها
    وليد: أنتهى مجلس الشورى وأنتهينا
    قرب رجال كان وليد معطية ظهره ولا أنتبه أما تركي فتح عيونه لإنه يتذكر هذا الرجال اللي تهاوش معه لما كان بالقصيم
    تركي بداخله (لا يكون جاي يسلم علي وأنا متهاوش معه الله يسسستر)
    جا الرجال ومسك عيون وليد
    وليد: هيييييه منو أنت؟؟
    الرجال يأشر لخالد أنو يسكت
    خالد: وليد منو هذا؟؟
    وليد: ريحة عطرك أعرفها زين وألا لا يا جهاد
    فك جهاد يدة وقام وليد وسلم عليه
    جهاد: خييير وييينك؟؟
    وليد: أنت وينك ليه ما جيت للحفلة؟؟
    جهاد: كنا مداومين ألا بسام وكان تعبااان مرة
    وليد: سلامات شفيه؟؟
    جهاد: لا الحمد الله الحين بخير
    وليد: كنت بجي لكم بكرا
    جهاد: تعال لمنا بكرا لإني ما أقدر أجلس معك لإني متفق مع دكتور هنا
    وليد: براحتك
    جهاد: مع السلامه
    وليد: مع السلامه
    .... وراح ...
    تركي: هذا صديقك؟؟
    وليد: إيه ليه؟؟
    تركي: العام متهاوش أنا وهو
    وليد وفوق راسة علامات إستفهام: متى؟؟
    تركي: كنت أمشي على الرصيف لما كنت بالقصيم وتصادمنا أنا كنت أظنه أجنبي وأنا حاقد على الأجانب صرخت بوجهه ليه يضربني ناظرني هو بإستغراب وهو ساكت تدري صديقك الغبي وش قال؟؟ تعرفني مو ذاك الذكاء بالعنقيزي قلت له: سبيييشل آند بيتفول ... قلتها لما شفته يناظرني بإستغراب لما قلت الكلمتين ما شفت ألا رجوله تقطع من الضحك أنا أنقهرت قالي بالعربي الفصيح(ما تجي خاص وجميل) أنا سكت وقعدت أترجم وش قاعد يقول هذا تترجمت عندي أنو سعودي وتعرفون أخوكم في الله ما يحب يعتذر قلت له وأنا واصلة معي(الا تجي ومن ورى خشمك بعد) هو سكت ومشا عني وأنا ميت من الفشيلة طبيت فيه هواش وهو ما سوا لي شيء
    الجميع: هههههههههههههههه
    وليد: يا عمري يا صديقي
    زياد: فعلاً شكلة وبياضة ولون عيونه وجسمه حتى شعره واصل لشحمة أذنه طالع شكلة ما كأنه سعودي
    سلطان: بس واضح من شكلة أنو أكبر منا
    وليد: إيه هو أكبر منا اللحين هو يشتغل بمستشفى *** يعني هو دكتور
    سلطان: آهااا حركتات كيف تعرفت عليه؟؟
    وليد: أممم بطرقي السبيشل ههههههههههههههههههههه
    تركي: هههههههههههههههه
    زياد: كم الساعة؟؟
    مروان يناظر الساعة ورفع راسة ببرووود: 7 ونص
    زياد: باقي ساعة على المباراة شرايكم نروح لها؟؟
    وليد: والله أنك رايق
    زياد: لا فيه مباراة دوري صغير بحديقة *** الشباب عازميننا اليوم مهند وشلته
    وليد: واااااااااو أجل بروح وبلعب بعد
    خالد: أنا مع وليد
    سلطان: بس بشرط
    تركي: نشتري آيسكريم قبل ما نروح
    سلطان: أيووه كيف عرفت؟؟
    تركي: هذا طلبك الوحيد
    وليد: يا الله نصلي أذن بعدها نروح للمباراة
    ..... بعد الصلاة ......
    زياد: يـــــــــا الله قبل ما تبدا
    وليد: أصبر شوي بتسنن
    زياد: اللهم طولك يا رووح بسررررررررررعه
    طلعوا الشباب ووليد بالمسجد تأخر ما طلع دخل سلطان علشان يناديه
    سلطان: يــا الله
    رفع وليد عيونه
    سلطان: شفيك تصيح؟؟
    وليد: روحوا ما أبي أروح وياكم
    سلطان: أوكي بقولهم يروحون وأنا بجلس وياك
    وليد: لا ... لا روح وياهم أنا بجلس بروحي
    هز سلطان كتوفه: كيفك!!
    وليد: لا تقولهم خلاص؟؟
    سلطان: أن شاء الله
    راح سلطان وقال لهم أن وليد أنشغل ولا له خلق يرجع راحوا للمباراة
    أما وليد جلس بالمسجد كان متركي على الجدار وضام رجوله ولصقها بصدره ودموعة أنهار::
    ضاقت بي الحال وضاعت سجوعي
    وأسدلت حزني وسالت دموعي
    ضاقت بي الحال وضاعت سجوعي
    وأسدلت حزني وسالت دموعي
    قرب من وليد رجال مبين أنه من الرجال الأخيار(ولا أزكي على الله أحدا)...
    الرجال: السلام عليكم
    وليد مسح دموعه: وعليكم السلام
    الرجال: سلامات وش فيك يا أخوي؟؟
    أبتسم وليد إبتسامة باهته على وجهه المصفر: شويت مشاكل و أن شاء الله تنحل وبباله(مستحييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييييل تنحل!!)
    الرجال: أن شاء الله بس حبيت أقول لك أني أبي أسكر المسجد
    قام وليد بتثاقل وشكر الرجال وطلع من المسجد
    (وين أروح ولوين أمضي؟؟ آآآه مالي ألا أمي ... أمي!! ما هي أمي
    إيه مو أمي .... يـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    مـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــه
    ليــــــه سويتي فيني كذا؟؟!!
    آآآآه .............. من لي فيصل لا فهد أو دنيا لكن إذا دخلت البيت بتعرف أمي إيه فكرة!!)
    ركب وليد سيارته ودق على دنيا
    دنيا: هلا والله وغلا
    وليد: هلا دنيا أخبارك؟؟
    دنيا: سلامات شفيه صوتك؟؟
    وليد: عندك شغل؟؟
    دنيا: عندنا بنات عمي إبراهيم
    وليد: طيب ما تقدرين
    دنيا: خلاص بس وين؟؟
    وليد: برا البيت
    دنيا: لوين؟؟
    وليد: خلاص بلاش روحه مع السلامه
    دنيا: وليد آسفة مو قصدي
    وليد: لا عادي خالد يناديني مع السلامه
    سكرتها دنيا وهي مستغربة من هالوليد صاير غريب
    رشا: بووووووووووووووووووه وش تفكرين فيه؟؟
    دنيا: بسم الله الله ياخذ بليسك خرعتيني
    رشا: والله ما علمني الحركات هذي غير أخوك
    دنيا: ههههههههههههههه يا حليلة أخوي
    نهله: وش تفكرين فيه يا حلووة؟؟
    دنيا: أمممممم بصراحة وليد متغير ما أدري ليه!!؟؟
    حست نهله كأن أبرة أنغرست بقلبها (وليد ... ولد عمي عقيم ولقيط)
    حست أن العبرة خانقتها قامت صاحت بدروة المياة وغسلت وجهها ورجعت للبنات ..
    أمل: اليوم ما فيه روحه يا نهله ولينا مفهووم؟؟
    نهله: ما أدري يمكن أمي تقول لااااااااااا
    أمل: لا تخافين لو هي على أمك من اللحين إيه
    نهله: والملابس؟؟
    أمل: خوذوا من لبس البنات وخلصنا
    رشا: أحم أحم وحنا ما عزمنا
    أمل: هههههههههه لا ما عزمتوا وش نبغا فيكن
    لينا: ألا أموله صدق بتجلسين اليوم؟؟
    أمل: إيه لإن نواف بيسافر
    ريم وتتكلم بأسم البيبي اللي ببطنها: عمة أموله وأنا ما عذمتوني ليه؟؟
    أمل: وععع ما نبغاك تزعجنا
    ريم: لييث؟؟
    أمل: كيفي ... رشا و ريم خلوا فيصل وفهد علي
    دنيا: وتكمممل السهره
    وليد: يا ولد يا ولد يا ولد
    أخذوا البنات قماش الصلاة و تغطوا فيه(لإن البنات جالسات بالصالة
    الوسط اللي في البيت والدرج عليها)
    مشا وليد ومبين أنو متضايق حتى لينا ونهله لاحظوا
    رشا: سلامات شفيه؟؟
    دنيا تهز كتوفه: ما أدري
    أمل: بروح أشوف وش فيه!!
    دخل وليد غرفته وسكر الباب ورمى نفسه على السرير وطلع الولاعه من الدرج وفتح الشمعه ... غمض عيونه ونزل ماء مالح من عيونه قلبي مثل هالشمعة تشتعل وتنطفئ بسرعه وهو على هاي الحالة دق أحد باب غرفته
    وليد: منوو؟؟
    أمل: وليد .... ممكن أدخل؟؟
    وليد: لا بنام
    أمل: ألا أبغاك ضروري
    وليد: تفضلي
    دخلت أمل وسكرت الباب
    أمل: وش أخبارك؟؟
    وليد: الحمد الله
    أمل: وش فيك سلامات؟؟
    وليد: ليه؟؟
    أمل: متغير ولا لك نفس
    وليد: يعني شو الشيء اللي بيخليني أصيح وأعصب شيئين بس هي أني أتعسسسسسسسسسسسسس إنسان عقيم والثاني لقيط
    أمل: كن متفائل
    وليد: متفائل !!! من وين يجي التفاؤل أنا غريب في الحياة والممات
    أمل: إن الله يحب الفأل
    وليد: نفسي أصيح نفسي أفضفض
    أمل: هون عليك يا وليد ولا تنسى أني أنا وأخواني أخوانك
    وليد: الله يجزاك خير
    أمل: أجيب لك عشا
    وليد: ما أشتهي
    أمل: وش قلنا؟؟
    وليد: ما لي نفس بنام
    التفتت أمل يمين ويسار بغرفة وليد
    أمل: ليه غرفتك كلها شموع مخلصة وبعضها لا؟؟
    وليد: سر أحب أخبيه فقلبي ولا أحد يعرفة
    أمل: كيفك ....... وطلعت

    "///////////////////////////////"
    وليد .. إيش بيصير له؟؟
    وليه ما يطلع نفسه من نوبة الحزن؟؟
    خالد .. صاحب القلب الأبيض إيش بيصير له؟؟
    ومشعل وش بيسوي بخالد؟؟

    تااااااااااااااااااااااااااابعوووووووووو وووا

    محبتكم/
    السفاحة: منعطف خطير
    *
    *
    *
    *




















    عندمآ يوزع الله آلأقدآر ولآ يمنحني شيئآ أريدهـ
    أدرك تمـامـآ أن الله
    سيمنحني
    شيئآ أجمل






















  6. #16

    افتراضي

    °•الجزء الخامس والعشرينOo°•


    جهاد: تفضل
    وليد: السلام عليكم
    جهاد وهو يقلب الأوراق: وعليكم السلام .. هلا ولله أخدمك بشيء؟؟
    وليد: هيه أنت أنا وليد
    جهاد يرفع راسه: هلا هلا وليد
    وقرب وسلم عليه: أخبارك؟؟
    وليد: بنعمة الحمد الله
    وليد يلتفت ويشوف الستارة مسكرة
    وليد: عندك مريض؟؟
    جهاد: إيه مريضه .. تسوي لها النيرس كشف
    وليد يسحب الكرسي ويجلس: أخبار الشغل؟؟
    جهاد: ماشي الحمد الله
    وليد: باقي ساعة ويخلص الدوام
    جهاد: إيه .. تعال وش عندك متغير؟؟
    وليد: وش فيني؟؟
    جهاد: ما أدري أحس وجهك مشرق مو وليد الحزين!!
    ألا وتجي الممرضة وتتكلم مع جهاد بشكل سريع
    جهاد: لا حول ولا قوة ألا با لله
    وليد: ليه .. وش صاير؟؟
    جت البنت وهي متسترة وما طلع منها شيء
    البنت بصوت متهدج: وين أبوي؟؟
    وليد: اللحين أروح أنادية
    طلع وليد للرجال اللي جالسين على كراسي الإنتظار
    وليد: أبو المريضة مريم علي آل...
    قام أبو مريم: هذاني
    وليد: تفضل عند جها .... الدكتور
    مشا الرجال مع وليد
    أبو مريم: السلام عليكم
    جهاد بإبتسامة غير مطمنه: وعليكم السلام حياك الله أخوي
    أبو مريم: هاه بشر وش مكتوب بالكشوفات؟؟
    جهاد: لها أخوان؟؟
    أبو مريم: لا بنتي الوحيدة
    جهاد: الإيمان بالقضاء والقدر واجب وألا لا يا أخوي؟؟
    أبو مريم: وش فيه وش صاير؟؟
    مسكه وليد وطمنة بإبتسامة هادئة
    تماسك الرجال مع أن القلق باين على وجهه
    جهاد: بنتك مصابة بسرطان بالدم الكوليميا
    أبو مريم يمسك يد وليد ويضغطها: كيف!!وش تقول بنتي ؟؟
    وليد: لا حول ولا قوة إلا بالله أستهدي بالله يا خال
    أبو مريم: كييييييييف؟؟ بنتي صغيرة
    وليد: المرض ما يعرف صغير أو كبير واللي صار مكتوب
    أبو مريم: لا إعتراض .. لا إعتراض
    طلع أبو مريم والدنيا ما هي سايعته وطلعت معه مريم
    وليد: لحظة .. لحظة
    أبو مريم يلتفت بحزن: بغيت شيء؟؟
    وليد: ما تروح وأنت كذا .. أنا أوديك بسيارتي
    أبو مريم: الله يجزاك خير
    راح وليد يودي أبو مريم
    وليد: كم عمر مريم؟؟
    أبو مريم: 15 سنة
    وليد: العمر كله
    أبو مريم: موب الظاهر
    وليد: لا أن شاء الله تتشافى
    البنت بصوت كسير(وكانت بالمرتبة اللي ورى): وش فيني يبة؟؟
    أبو مريم: تقول الكشوفات أنو فيك بالدم مرض بسيط وأن شاء الله يزول
    سكتت مريم وهي حاسة بشيء غريب يسري بجسمها
    دق جوال وليد
    وليد: هلا والله وغلا بالنوور هلا بالغالية
    أم فهد: وينك يا وليدي؟؟
    وليد: ليه شفيك؟؟
    أم فهد: من شوي أدق عليك ما ترد
    وليد: والله إني انشغلت ولا أنتبهت للجوال
    أم فهد: وينك الحين؟؟
    وليد: بروح للمستشفى
    أم فهد: ويل قلبي وش فيك؟؟
    وليد: بروح أزور أصحابي الدكاترة
    أم فهد: هونها الله .. ليه ما تجي تودعنا؟؟
    وليد: بتمشون اللحين؟؟
    أم فهد: إيه
    وليد: لا عاد قولي غيرها
    أم فهد: ليه؟؟
    وليد: مو متخيل الرياض بدونك يا أغلى شخص بالوجود
    أم فهد: ما حد ضرب على إيدك وقال لك أجلس اللحين عندك وقت ترتب شنطتك
    وليد: لا مو فاضي أروح معاكم
    أم فهد: شفت أنت اللي مالك نفس
    وليد: الحين أنا معي واحد بودية لبيته وأجي لمكم
    أم فهد: يا الله مع السلامة
    وليد: مع السلامه
    أبو مريم: أخرناك؟؟
    وليد: لا ولله عادي اللي من شوي أمي وتعرف الأم لازم تتصل تسأل
    أبو مريم: وش أسمك؟؟
    وليد: وليد بن عصام
    أبو مريم: والعائلة
    وليد يناظر الطريق وهو محرج: مالي عائلة
    أبو مريم يناظر الطريق وهو مفتشل: معليش ما كنت عارف
    وليد بإبتسامة: عادي
    أبو مريم: من اللي رباك؟؟
    وليد: عصام فهد آل...
    ابو مريم: إييه يشتغل بهيئة الأمر بالمعروف؟؟
    وليد: إيه
    ابو مريم: أبوك مشهور وكلن يعرفة ما شاء الله عليه سلملي عليه
    وليد: يوصل أن شاء الله
    وصلوا بعدها راح وليد لبيتهم
    |.|.|.|.|.|.|.|.|.|.|.|.|
    وليد: أحم يا الله مع السلامه
    أبو فهد: أنتبة يا وليدي على نفسك
    وليد: أن شاء الله
    دنيا: لا تحوس البيت تراني تعبت من التنظيف
    وليد: هههههههههههه أن شاء الله
    فهد: يبة تبيني أسوق عنك؟؟
    أبو فهد: وش قالوا لك شايب؟؟
    فهد: ههههههه إيه يا الله حسن الخاتمة
    أبو فهد: اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك
    راحوا سيارتين
    أبو فهد وعياله
    وفهد وعياله (وقلبوو)
    وفيصل ما راح لإن ريم بتالد اليوم أو بكرا
    ...:.:.:.:....
    فيصل: اليوم العشاء عندي
    وليد: الله يجزاك خير
    فيصل: أعزم شباب الشقة وخالد خلاص؟؟
    وليد: أن شاء الله
    راح وليد للشقة
    وليد: السلام عليكم
    جا سلطان ومعاه آيسكريم(طبعاً) ومد وحده لوليد
    سلطان: هلا والله .. تفضل
    وليد: لا خلها لك
    سلطان: أحمد ربك اللي أعطيك مع أني ما أعطي أحد
    وليد: ألا ليه ما رحت لحايل؟؟
    سلطان: وليه أروح للمشاكل؟؟
    وليد: أي مشاكل؟؟
    سلطان: أبوي وأخواني وعيال عمي ما غير هواش ومناقر علشان كذا قلت أجي للرياض أكمل
    وليد: طيب حاول أنك تصلح بينهم
    سلطان: كل واحد أعند من الثاني ما أعند من أبوي ألا عمي وما أعند من عمي ألا جدي وبس يتعاندون ويتهاوشون وتجديع كلام على بعض يحسبونها رجولة
    وليد: غريبة!!
    سلطان: لا غريبة ولا شيء
    دق جوال وليد
    وليد: مرررحبا
    مروان: هلا وليد أخبارك؟؟
    وليد: تمام وأنت؟؟
    مروان: بخير ... متى تبغوني أرجع؟؟
    وليد: ليه أهلك ملو منك هههههههههه
    مروان: لا
    وليد: طيب أرجع عادي أنا موجود أو أقول رح للقصيم لإني بكرا أبمشي أنا وخالد وسلطان
    مروان: خلاص يا الله مع السلامة
    وليد: مع السلامة
    خالد: السلاااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااام عليكممممم
    وليد: وعليكممم السلاااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااام
    خالد: يمنع التقليد
    وليد: عطني التعميم
    خالد: ههههههههههه (ومسك ورقة قريبة منه) هذا هو خخخخخ
    وليد: هههههههههههههههههههههههه
    سلطان: تعالوا نطلع نتعشى جوعان
    وليد: تعالوا عندي عازمنا فيصل عنده
    سلطان: اللحين منو اللي عازم أنت وألا فيصل
    وليد: فيصل
    سلطان: لإنك تقول تعالوا عندي فيصل عازمنا
    وليد: لا تدقق يا رجال
    خالد: ما راح مع أهلك؟؟
    وليد: لا
    وليد: يا الله
    ... وراحوا ...
    فيصل: هلا والله بالشباب
    وليد: قلت لمحمد وهشام؟؟
    فيصل: إيه
    أجتمعوا كلهم سوالف وهبال
    **..**..**..**..**
    صحى بالليل مفزوع من الصوت
    (مطر!!بالصيف لا وبعد قوي)
    تحرك ببطء وهو يدور مفاتيح الأنوار مشا شوي وتعلقت رجله بالأغراض الموجودة وطرااااااااخ قام وكأنه بحلم وتحرك ليما وصل لمفاتيح الأنوار فتحها ما أنفتحت(غريبة!!) فتح الباب وكان هدووووء ويخوف(كان بالدور الأعلى شباك كبير تقريباً على الجدار كامل) مشى وهو خايف ألا وينكسر الشباك وكان هو تحتها علطول أنغرس الزجاج بجسمه صرخ بألم بس ما فيه أحد منتبه له طاح على ظهره وكملت لإن الزجاج أنغرس بظهره نزلت دموعه لإنه مو قادر يتحمل صرخ صرخات متواصلة بعدها حاول يتحرك يبي يتصل على أي أحد يجي يساعده (آآآخ وش أسوي؟!) حاول يقوم لكن مو قادر حاول وحاول بالآخير قدر مشى شوي ورجوله مو شايلته راح للجوال اللي بالصاله اللي فوق ودق على بيت جهاد(يعني بيت أهل جهاد) كانوا أهل جهاد صاحين لإن المطر قوي ردت أخته
    البنت: آلوو
    وليد وهو يتأوه: جهاد موجود؟؟
    البنت: لا
    وليد: آآآه دقي عليه ... وقولي له .. يجي .. لي .. بالبيت .. محتاج له .. أنا آآه .. وليد
    البنت وهي متخرعه لإن صوت الرجال واضح أنو يحتضر: طيب
    ودقت على جهاد
    جهاد: هلا والله
    رولا: جهاد ... صديقك وليد
    فز جهاد من مكانه: شفيه؟؟
    رولا: دق من شوي على البيت وكلامه يقطع ومو مفهوم اللي فهمت يقول قولي لجهاد يجي أنا محتاج له بالبيت
    جهاد: طووووووووووووووووط
    راح بسرعة جنونيه لبيت أبو فهد صح السرعة ما تصلح لإن الجو ما يساعد
    وقف عند البيت ورفع عيونه شاف الشباك متكسر دق الباب محد رد كسر الباب ودخل
    جهاد ينادي: وليــد .. وليـــد
    وليد بصوت قصير يا الله ينسمع: هـ ـ نـ ـا
    راح جهاد للدرج بيتأكد أن الصوت يجي من فوق بعدها راح لفوق
    قرب من صوت وليد اللي كان طايح على الأريكة اللي بالصالة اللي فوق
    جهاد: وليد
    وليد يرفع راسه اللي ملياااان دم بتعب لإنه فقد دم واااااااجد: بـ ـ مو و ت
    جهاد قرب منه: لا تقول كذا
    شاله وهو خااااااايف لإن وااضح أن وليد بيفقد حياته
    نزل تحت ألا ويقابله فيصل
    جهاد بصوت متهدج: تأخرت يا فيصل
    فيصل: ليه وش صاير؟!!
    جهاد: وليد .. بيموت
    مسك فيصل راسه وهو يصيح بعدها قرب وساعد جهاد وراحوا للمستشفى وهم بالطريق دق جهاد على مشاري وقال لهم يجهزون سرير فعلاً جهزوا سرير(يا زين الواسطة) حطوه على السرير ووجه مليان دم وملابسه كلها دم ومابان من وليد ولا شيء بس دم
    أمل تكلم البنت اللي معها: هذا أخوي
    وصايف: مين؟؟
    أمل: اللي واقف أخوي فيصل شكل البيبي بيطلع
    وصايف: ما شاء الله الله يسهل عليها
    قرب جهاد للمكان اللي فيه أمل وقرب منه بسام
    بسام: شفيه وليد؟؟
    جهاد وهو يحضن بسام ويصيح
    بسام: لاااااااااا لا تقول مات
    وقف بسام مصدوم وجا لهم مشاري وشافهم على الحال هذا
    مشاري بصوت الشاك: لا ما أتوقع أنو وليد يموت وليد بيسوي الحملة وليد .. صاحب الطموح العالي يموووت لاااا مو معقوله
    هنا أمل عرفت أن المقصود وليد أخوها
    صرخت أمل: وليد مات؟؟
    التفت بسام لها وهو يكلم روحه: لا وليد ما يموت
    جهاد كان أكثر واحد فاهم للي حوله وانتبه لأمل
    جهاد: من تقصدين؟؟
    أمل: وليد بن عصام
    سكت جهاد ونزل راسه: أدعيله لإنه بيموت
    أمل: شفيه؟؟
    جهاد: ما أدري بس فاقد دم كثيييييير مين أنتي؟؟
    أمل: أنا أخته
    جهاد: شوفي فيصل واقف هناك
    راحت أمل ووصايف تمشي وراها
    أمل: فيصل .. وليد شفيه؟؟
    فيصل: أمل .. وليد بيمووت وأنا السبب
    أمل: ليه؟؟
    فيصل: هو أمانه عندي ليه أخليه ينام بالبيت بالحاله ولما شفت الجو مرعب ما رحت له والكهرب ما يشتغل ببيت أهلي
    أمل: لا يا فيصل وليد كبير ما يحتاج تجلس عنده
    فيصل: بس وليد منتهي

    _____________________________

    وليد .. يلفظ أنفاسه الأخيرة يمكن يفارق الدنيا ويمكن لا
    يعيش وألا ما يعيش؟؟

    تااااااااااااااااااابعووووووووووووني وتعرفوا ..

    محبتكم/
    السفاحة:منعطف خطير
    *
    *
    *
    *
    *
    *
    Oo°•الجزء السادس والعشرينOo°•


    فيصل: بس وليد منتهي
    جهاد: السلام عليكم
    فيصل: وعليكم السلام
    جهاد: يحتاج دم وفصيلة الدم عندي تختلف عن فصيلة دمه وبسام ومشاري نفس الشيء
    فيصل: خلاص أنا أتبرع
    جهاد: يا الله بسرعه
    حتى فيصل ما صار نفس فصيلة الدم جا واحد من الرجال والحمد لله ناسبة
    أستقرت حالة وليد
    أما نواف يدق على أمل ولا ترد ويدق على وصايف ولا ترد وهو معصب لإن أمه معاه
    مسك يد أمل بقوة وفرها له
    نواف: أمل وينك أنتي ووصايف؟؟
    أمل وهي تحاول تفك يدها: وليد تعبان
    نواف وكأنه هدا وفك يدها: شفيه؟؟
    أمل: الحمد الله أستقرت حالته وألا كان بيموت بس جا واحد وتبرع له بالدم لإن انا وفيصل وأصدقاء وليد ثلاثه ما تتناسب فصيلة الدم
    نواف: وينه؟؟
    أمل: منوم
    نواف: حتى ولو بشوفه هذا وليد مو أي أحد
    أمل: هناك
    راح لهم نواف: السلام عليكم
    بسام: وعليكم السلام
    نواف: أقدر أشوف وليد؟؟
    مشاري: منو أنت؟؟
    نواف مستغرب(ماله داعي التحقيق): صديقة
    جهاد: منهو صديقة؟؟
    نواف(لو أنو واحد غير وليد أنكان رحت وتركتهم لإنهم زودوها حبتين): نواف
    بسام: هلا والله وغلا بنواف أنت زوج أمل صح؟؟
    نواف وعيونه فوق: إيه هلا بك
    جهاد: أخبارك؟؟
    نواف: الحمد الله بخير أخبارك أنت؟؟
    مشاري: بنعمة الحمد الله
    نواف: اللحين كل واحد منكم يجاوب عن الثاني ليه؟؟
    جهاد: أكبر دليل على الصداقة
    مشاري: لا حنا من الفرحة أن وليد بخير قمنا نستهبل
    نواف: أنتم أصدقاء وليد؟؟
    بسام: إيه
    نواف: ما شاء الله عليه وليد كلن يصادقة
    جهاد: بس مو أي أحد يعطيه اللي في قلبه
    نواف: وأنت الصادق وليد فاتح قلبه للكل وأتحداك تلاقي أحد يكرهه
    مشاري: والله أنك صادق بكل كلمة قلتها
    نواف: أقدر أشوفه؟؟
    جهاد: إيه تفضل بس ما صحى للحين
    نواف: الله يجزاك خير
    ودخل وسلم على فيصل وطلعوا جميع
    ..؟..؟..؟..؟..؟..؟...؟..؟..؟..؟..؟..؟..؟ ..
    أمل: الله يخلييك نوااف
    نواف: أمووله كيف تبغيني أجلس بالبيت بالحالي يهون عليك؟؟
    أمل: لا حبيبي ما يهون علي .. بس وليد
    نواف: أوهــو رجعنا لوليد .. وليد اللحين تحت العناية يعني ما راح يكون عنده مرافق
    أمل: أووف .. طيب ياللا مشينا
    نواف: شكلك مو حلو وأنتي معصبة
    أمل وهي تعقد حواجبها: وش تقصد؟؟
    نواف: ههههه ولا شيء يا الله
    وصايف وهي جايه: خلص حواركم أمي تعبت؟؟
    أمل: معليش آسفين يا الله
    |.|.|.|.|.|.|.|.|.|.|.|.|.|.|.|
    الصبح
    كان وليد على آثر المخدر
    جهاد وهو خايف: وليد ما صحى!!
    مشاري: الله يستر
    بسام: لا حول ولا قوة ألا بالله
    .... بالشرقية ....
    أم حسام: يا بنيتي هدي ذولي الشباب ما ينشون ألا متأخرين يعني لا تقلقين وايد
    أم فهد: بس وليد دايم يصحى مبكر
    أم حسام: يمكن راحت عليه نومه
    بالحظة هذي دق الباب
    أم حسام: ســيــما تعالي يا بنيتي شوفي من عند الباب
    سيما: تيب
    فتحت الباب
    دلال: ماما أم فهد جت؟؟
    سيما: إيوا
    دلال: طيب روحي شوي (ورفعت صوتها) أمااايه خالد بيسلم عليك
    أم حسام: طيب أنا يايه
    قامت أم حسام بتثاقل وراحت تسلم على خالد(زوج دلال)
    خالد: هلا خالتي أخبارج؟؟
    أم حسام: بنعمة الحمد الله أخبارك أنتا؟؟ عسى بس ما أزعجتك هالعقربة تقول بروح لأهلي
    خالد: لا شدعوى يا خاله هي غالية والطلب رخيص
    دلال: يمة صيري بصفي مو معاه شوفي الريايل كلهم متخوفين من خالاتهم أمهات زوجاتهم مو أنتي طيبة يلعب عليك خويلد
    خالد: أفاا هذا وأنا أقول غاليه أنزين أسحب كلامي
    دلال: أبركها من ساعة
    أم حسام: دليل أعقلي مو تقولين حق ريلج هالرمسة اللي مال أمها داعي
    دلال: آمايه نتغشمر عادي
    خالد: لا تاخذينها بجد يا خاله نتغشمر ويا بعض
    أم حسام: يا لله فارجوا عني أنا ما أحبكم يا الله روحوا
    خالد: خلاص التوبه ما نتعود لها
    أم حسام: تفضلوا مو موقفيني تحت الشمس
    خالد: لا أنا بروح بس حبيت أسلم عليج مع السلامه
    أم حسام: حياك الله
    ... وراح...
    دلال: يمة ملكة يت؟؟
    أم حسام: إيه .. قلبي عليها بنيتي متخوفه على ولدها من شوي وهي تدق عليه ما يرد أنا كمان متخوفة بس ما أبي أزيدها لإنو وليد ما يحب يخلي جواله صامت أو مقفل والمره هاي ندق ولا يرد أصلاً وندق عالبيت ونفس الشيء
    دلال: الله يستر .. بروح أسلم عليها
    ملكة: هلا والله بدلال
    دلال وهي تحضنها: أخبارج؟؟
    أم فهد: بخير الحمد الله .. وأنتي أخبارك وياخالد؟؟
    دلال: الحمد الله بخير
    أم فهد: ما صار شيء؟؟
    دلال: ألا (ورفعت أصبعين) بالثاني
    أم فهد: لله ييسر أنتي وأمل وريم
    دلال: ورشا؟؟
    أم فهد: لا ما صار شيء للحين
    دلال: الله يسهل
    أم فهد: ريم بتالد اليوم أو بكرا
    دلال: يا عمري الله ييسر لها
    أم فهد: إي والله
    دخلت رونيا وهي تفرك عيونها: دلال .. وألا أحلم؟؟
    دلال قامت: لا دلال
    سلمت رونيا على دلال: أخبارك؟؟
    دلال: الحمد الله قولي خالتي دلال مو دلال
    رونيا: فاضية وصلت هالعمر وتبيني أقول خالتي دلال أسهل دلال
    دخلت رنا وهي مستعجلة(دائماً مستعجلة): هلا دلول
    دلال: هلا والله
    دنيا وهي تدخل: سمعت أنو دلال موجوده
    دلال: هلا والله بدندونه
    .. أجتمعوا كلهم ..
    والقلق مبين بعيون أم فهد
    .؟.؟... عند الرجال ...؟.؟.
    فهد يقرب لحسام: أحس بشيء غريب
    حسام: ليه شصاير؟؟
    فهد: فيصل ... يـصـيح
    حسام: يصيح!!
    فهد: إيه .. أحس
    حسام: مجرد أحساس
    فهد: لا أنا أعرف وش يجي فيصل لو كنت مو عنده
    حسام: الله يستر
    ....؟....؟....؟....
    فعلاً كان فيصل يصيح كان يراقب وليد من خلف الزجاج ممد على السرير الأبيض ولا يتحرك والأجهزة من حوله ومو باين منه شيء
    (آآآخ ... ليــــه يا وليد تتركنا؟؟ نهون عليك؟؟ لاااااااااااااا وليد أرجع مثل أول ... الله يخلييك)
    بالحظة هذي دقت ريم
    فيصل بصوت محشور: هلا
    ريم: آآه فيصل .. آآه تعال جت الولادة آآه
    فيصل: طيب أنا جيت
    راح بسرعة وآخذ ريم وجابها للمستشفى كان جالس بكراسي الإنتظار وهو قلق على ريم وحزين على وليد وشوي فرحة لإنو بيجي طفل ينور حياته كان قلبة مزيج من المشاعر التمداخلة والغير متناسبة
    طلع الدكتور
    فيصل: هاه وش صار؟؟
    الدكتور يناظر فيصل ومستغرب من حزنه دائماً اللي يجلسون على
    كراسي الإنتظار يكونون فرحانين بعكس هذا: ماشاء الله جاك ولد
    نزل فيصل راسة: الله يبشرك بالخير الحمد الله .. الحمد الله أ . أقدر أشوف الأم؟؟
    الدكتور: إيه
    دخل فيصل والحزن مالي قلبه
    ريم تناظر فيصل: مبروك يا فيصل
    فيصل: الله يبارك بأيامك ... بسس مو في ذا الوقت
    ريم: الشكوى لله
    قرب فيصل منه وباسه ولف على ريم وباسها: الحمد الله على السلامه
    ريم: الله يسلمك .. كيف وليد؟؟
    ولأول مرة تشوف ريم دموع فيصل: ممد على الفراش الأبيض لا حركة ولا شيء وليد .. بغيبوبه يا ريم أخوي اللي بيغيير العالم بطريقة تفكيرة الحكيمة ما يتحرك
    ريم ودمعة عيونها هي الثانية: الله يشفيه
    فيصل يحرك إيده ببطء ويمسح دموعه: بروح أشوفه
    ريم: بشرت أهلي؟؟
    فيصل: لا اللحين بدق عليهم
    وطلع
    دق فيصل على أمه
    أم فهد: هلا والله بوليدي
    فيصل بصوت طبيعي: هلا يمة أخبارك؟؟
    أم فهد: الحمد الله بخير .. أخبارك أنت؟؟
    فيصل: تمام يمة أبشرك جاب الله لي ولد
    أم فهد بدت تصيح
    أم حسام: شفيج يا بنتي؟؟
    أم فهد: فيصل جاب الله له ولد
    أم حسام قامت تصيح بعد آخذ فهد الجوال
    فهد: هلا فيصل
    فيصل(اللحين ليه هذا يرد عارف أنو بيعرف صوتي) وضحك ضحكة مصطنعه: الحريم ذولي كل شيء يصيحون عنده
    فهد من الفرحة ما أنتبة لصوته: مبرووك أحللى صرت أبو
    فيصل: الله يبارك بأيامك
    الكل كلم فيصل وهناه
    بعدها دق على أبو محمد(العم إبراهيم)
    أبو محمد: هلا والله وغلا بالفيصل
    فيصل: هلا بك أكثر .. أخبارك؟؟
    أبو محمد: الحمد الله بخير أخبارك انت؟؟
    فيصل: تمام الحمد الله أبشرك يا عم جاب الله لي ولد
    أبو محمد: بورك لك الموهوب وشكرت الواهب مبرووك يا وليدي
    فيصل: الله يبارك بأيامك .. يا الله ما أطول عليك مع السلامة
    راح فيصل لوليد وهو متضايق
    جهاد: ما خبرت أحد؟؟
    فيصل: لا
    جهاد: ليه؟؟
    فيصل: ليه أضيق صدور أهلي وهم فرحانين
    جهاد: علشان يدعون ليه
    فيصل: ما أبي أخبرهم ألا نسيت أقول لك .. جاب الله لي ولد
    جهاد: ما شاء الله ... بورك لك الموهوب وشكرت الواهب
    فيصل: وين وليد يفرح فيه كان يقولي أول ما أشوفه بدرسة أنو أنا عم وليد ويا ويله ويا سواد ليلة ما قال عم وليد
    جهاد: الله يشفيك يا وليد (والتفت للغرفة اللي فيها وليد وكأنه ينادي وليد)...
    ضرب بسام على الطاولة بقوة: حالتة ميؤوس منها
    مشاري: لا حول ولا قوة ألا با لله
    دخل جهاد وفتح الكامدينو وأخذ منها قرآن وطلع
    وقف جهاد على عتبت الباب ولا التفت لهم: أدعوا له
    مشاري: أن شاء الله
    جلس بسام بجهه من الغرفة ومشاري بالجهه الثانية يدعون له
    دخل جهاد الغرفة وبدا يقرأ قرآن سورة الرعد وصل آية (ألا بذكر الله تطمئن القلوب) سكر القرآن وهو يحس برجفة قام من الكرسي وهو يحس بدوار فضيع مشى شوي وكان الكرسي بطريقة وطراااااااااااااااخ قام وهو ماسك راسه (آآآخ يوجع) وصار يحبو ليما وصل الباب تركا على مفتاح الباب وقام فتح الباب وهو منهك يحس أنو بيفرغ اللي بمعدته مع أنه ما أكل شيء شاف ممرضة طلب منها تساعده مسكته الممرضة ليما جلس على الكرسي طلب منها تنادي بسام
    جا بسام وهو قلقان
    بسام: سلامتك
    جهاد: وصلني لدورة المياه
    ساعده ليما وصل المغسلة وراح جاب له ماء بعد ما تقيأ
    بسام: شفيك؟؟
    جهاد: ما أدري وش قاعد يصير لي أنت ومشاري أكثر الناس تعرفون أني ما أتأثر أبداً .. لو يجيني الرجال مقطع عادي لكن اليوم لا تأثرت لدرجة أني مو قادر أتحرك
    بسام بإبتسامه حزينه: هذا وليد يا جهاد مو أي أحد هذا وليد اللي صحاك من غفلتك هذا وليد اللي قلبه مفتووح للكل هذا وليد صاحب الطموح العالي هذا وليد الإنسان الرااائع إيه راائـ ـ ع
    وتم يصيح أما جهاد دمعت عيونه وهو مو مصدق أنو بيفقد وليد
    .. ** .. **.. ** .. ** .. ** ..
    دخلت وهي تصارخ
    رمى عليها وائل المخدة
    وائل: براااااااااااااااااااااااا
    رنا بدلع: نو مو طالعه .. عندك مانع؟؟
    وائل: رنا أعقلي بلا هبل
    رنا وهي تمسك خصلات شعرها القصير وتجلس على الكرسي الموجود بالغرفة: أنا مو خبلا أطلع متى ما تقول لي أنا أطلع متى ما أبي
    وائل: رنوو بلييز
    رنا: والله أنك تطفش نش يا الله
    وائل: والله ما ينفع وياج غير الملاحق صح؟؟
    رنا: ههههههههه نو قصدي يس
    وائل: اللهم طولك يا روح
    رنا: يا الله نش حتى تخرجنا انا ودنيا و ..
    قاطعها وائل: السالفة بها كذا خرجنا ما عندكم شيء يالبنات
    رنا: ليت وليد موجود
    فز وائل من مكانه: اليوم حلمت حلم غريب اللهم أجعله خير
    رنا: في مين؟؟
    وائل: حلمت أنو وليد ياي لي وويهه مشرق ولابس أبيض ويقول لي لا
    تنساني من الدعاء أنا بحاجتك
    رنا: إيه .. ملكه متخوفة لإنها من الصبح تدق عليه ما يرد
    وائل: واااو غريبة مو من عوايد وليد الساعة اللحين خمس العصر وما نش للحين
    رنا: حتى فيصل دق يخبرنا بولده ولا دق مره ثانية
    وائل: فهيد وسعود تحت؟؟
    رنا: إيه ... وأزيدك من الشعر بيت البابا بيجي من القصـ..
    قاطعها وائل: جد والله؟؟
    رنا وهي متخرعه: شوي شوي علي تراني حساسه
    وائل: واضح أقوول روحي واللحين أتبعك بس بغسل ويهي
    رنا: طيب
    ...... وطلعت ......
    وائل: يا حليلها هالبنت ما كأنها بنت مسترجلة بالقوة الظاهر أني أنعم منها خخخخخ وقام وغسل وجهه ولبس وهو ماشي بينزل دق جواله
    وائل: هلا بسمووورتي
    سمير: عمرك لا ترد
    وائل: ليه شصاير؟؟
    سمير: أووف رفعت ضغطي
    وائل: مين هي؟؟
    سمير: يعني من بتكون تعرف ما أتضارب ألا وياها والله أني مو متفيج حق رمسها اللي مال أمه داعي
    وائل: سميرة
    سمير: إي
    وائل: شو عندها هاي المرة؟؟
    سمير: سمير شحالك ووو إلخ من السؤال عن الأحوال سموور ممكن أسير للمول أنا وربيعتي بنسير سوا الله يخلييك سموور أنتا أخويه الوحيد وما شي أحد يعطيني فيس غيرك
    وائل: قول لها لا إذا ما لك نفس وودها إذا كان لك نفس
    سمير: مشكلتي ما أروم على زعلها وتعرف مالها بالدنيا غيري وربيعتها سلامي
    وائل: سموور مو انت حاط عينك على سلام
    سمير: هييه أنتا شو قاعد تخربط من اليوم
    وائل: ما فيه شيء ... أقوول أختي يت من الرياض بس ما يا وليد قهر صح؟؟
    سمير: صج والله؟؟ ليه ما ييا ويا أخوانه؟؟
    وائل: ما أدري بروح لمهم مع السلامة
    سمير: مع السلامة
    نزل وهو مبتسم لإن صديقة الجديد طيب حييل
    فهد من ورى: بووووووووووووووووووووووووووووووووه
    وائل: يممه خرعتني أنتا شو من رجال
    فهد: الرجل الذي كويس ..
    وائل: عشتوو يا بو التعبير ..
    فهد: أقوول وش عنك توزع إبتسامات
    وائل: إبتسامتك في وجه أخيك صدقة
    فهد: بس مو من عواديك يا الله وئول قول عاد تخبي عن فهد شيء
    وائل: والله أنك نشبة
    فهد: هاه وئوول وش عندك ليكون مصادق لك وحده وتونك مسكر منها
    وائل: هيه أنتا مو أنا اللي أعمل هاي الحركات
    فهد: يا الله عاد قول
    وائل: فيه واحد من الشباب ودي تشوفه طيب حيييل لا وبعد شرقاوي أصلي ..
    فهد: هو اللي مخليك تبتسم
    وائل: إيه
    فهد: وش قال لك نكته؟؟
    وائل: لا والله يضحك أمه وأبوه متوفين الله يرحمهم وماله غير أخته وهو مو أجتماعي وماله أصحاب غير أخته ... وصديقة أخته دائماً مع أخته وتعبيها سواليف بعدها صادقني وتعرفت عليه وصرنا أصحاب لي تقريباً سته شهور وياه عاد أخذ العادات مني صار مو فاضي لأخته
    يطلعها لصديقتها ولا شيء
    فهد: ما شاء الله عليه كل شيء قاله لك ما عنده شيء أسمه جحاده
    وائل: إيش .. إيش!! وما ذا تعني كلمة (جحاده) أول مرة أسمعها
    فهد: شوف حبيب قلبي هذي الكلمة تعلمتها من جدو جحاده تعني أن تخبئ ما يحصل في منزلك وما يخطر ببالك عن الآخرين وهذه الصفة تشتهر بأهل القصيم
    وائل: أحلللف عاد أنو معناها جذي
    فهد: والله ألا تعال أنت اللحين أنت قصيمي وما عند ما عند جدتي بلهجة القصمان
    وائل: لا يا بوي ما لي نفس أقعد أتعلم
    فهد: أصلاً نفس كلامنا ما يتكلمون أنجليزي بس فيه كلمات غبصة ولا أدري وش معنها فألتجئ إلى جدي
    وائل: اليوم تدري شو مشتهي؟؟
    فهد: وش مشتهي؟؟
    وائل: مشتهي دغابيس من يدين أمي
    فهد: أبشرك اليوم عشانا دغابيس منشان جدو بيجي
    وائل: واااااااو يا فرحتك يا وئوول
    فهد: ما تلاحظ أننا نسولف بالدرج خلصت الأماكن بالبيت
    وائل: تعال نجلس بالصاله
    وراحوا للصالة
    فهد ووائل: السلام عليكم
    وائل: وش فيكم؟؟
    (كانت أم فهد وأم حسام حاضنات بعض ويصيحون ودنيا ضامه روحها
    وتصيح ودلال تنتحب بقوة ورونيا فاتحة عيونها عالآخر وهي ترجع
    ورى ورنا تصيح وسعود ... كان شكلة مرعب واقف يناظرهم بصمت ودموعه تنزل على خده وهو مو صدق بالخبر اللي نزل كالصاعقة عليه)...
    فهد: قولوا لنا شفيكم؟؟
    صرخت دنيا زي المقروصة: وليد ما يموت ما يتركنا والله ما يتركنا
    فزع فهد من الخبر أما وائل طاح على ركبه
    راح فهد وهو يصيح للمجلس ساقته رجوله للمكان هذا كان أبو فهد جالس يقرا قرآن ولما شاف فهد بالشكل هذا
    أبو فهد: وش فيك يا وليدي؟؟
    فهد: يبه ... وليد مممات مممات
    وقف أبو فهد مصدوم(وش صاير؟؟ ليه أحنا نروح ونتركه؟؟لااااااااااا وليد وليدي ما شفت منه ألا الخير) قام أبو فهد يصيح...
    راح حسام وآخذ حجز بالطيارة للعائلتين ودق على أبوه وقال له يرجع لكن أبو حسام كان توه واصل الرياض(بالسيارة) نفذ أبو حسام اللي قاله حسام ولا يدري وش السالفة ركبوا الطيارة وكان الوقت يمر بطيييييييئ كئييييييييييب الكل تمر قدامه أفضال وليد
    كانت الطيارة هادئة ما يسمعون فيها ألا الصياح الرجال والحريم يصيحون على شخص ملك الكل بطيبته ملك الكل...

    ><><><><><><><><><><><><><
    وليد مااااااااااااااااااااااااااااااااااات .. معقول؟؟
    عائلة وليد إيش بتسوي؟؟
    خالد .. كيف بيعيش؟؟
    أصدقاء وليد .. إيش بعملوا؟؟

    تااااااااااااااااااااااااااااااابعوووووو ني .. لا تبعدوا ..

    محبتكم/
    السفاحة:منعطف خطير




















    عندمآ يوزع الله آلأقدآر ولآ يمنحني شيئآ أريدهـ
    أدرك تمـامـآ أن الله
    سيمنحني
    شيئآ أجمل






















  7. #17

    افتراضي

    الجزء السابع والعشرون

    وصلت الطيارة ونزلوا منها وعلطول لبيت أبو فهد أول ما دخلوا البيت أستغربوا كان الدم من الباب وصاروا يتبعونه ليما
    وصلوا لمكان الحادثة الشباك الزجاجي الكبير
    وصل فيصل لبيته وهو متضايق لكن أستغرب فيه سيارات عند بيت
    أهله دخل البيت وهو يسمع صياح التفت يمين ويسار
    أم فهد وهي تمسك فيصل من ملابسه: شصاير يا فيصل؟؟ وليه وليد مات؟؟
    فيصل بنظرات إستغراب وقال بصوت شبه طبيعي: وليد ... ما مات
    ناظرته أم فهد: أنت قلت لنا أنو مات
    فيصل: متى؟؟
    أم فهد: الظهر
    فيصل: يمه يمكن لما قالوا لي أنو(بلع ريقة) دخل بغيبوبه كنت أصيح وسويت أشياء أنا ما دريت أني سويتها ما كنت حاس بنفسي
    التقت مشاعر الفرح والحزن الفرح على أن ولدها ما مات والحزن على أن وليد داخل في غيبوبه يعني إحتمال الموت كبير في أم فهد
    صرخت أم فهد: وليد ما مات
    الكل أجتمع
    حسام: صج!! الحمد الله ... الحمد الله
    قمة السعادة .. أن يرجع لك إنسان قد كنت تعلم أنك لن تراه
    جا أبو حسام وأم باسل والبنات وهم يصيحون وأول ما خبروهم فرحوا
    أم فهد: تعال يا فهد أبغاك توديني أنا وأبوي وأبوك وأمي لوليد
    فيصل: لا يمه وليد...
    قاطعته أم فهد: لا بروح
    فيصل: لا يمه لا تروحين شكله يخوف
    أم فهد: أنا بروح
    أبو فهد: خلها تروح
    ... وراحوا ...
    |\|\|\|\|\|\|\|\|\|\|\|\|\|\|\|\|
    بالجهه الثانيه
    كان القلق مبين على خالد وسلطان خايفين على وليد اللي ما جا ولا يرد على الجوال...
    سلطان: غريبة
    خالد: قلبي يقول أنو وليد صاير له شيء
    سلطان: بدق مرة ثانية
    دق سلطان وعلى آخر دقه رد لكن مو وليد
    وائل: آلوو
    سلطان: السلام عليكم
    وائل: وعليكم السلام
    سلطان: جوال وليد؟؟
    وائل: إيه .. أنا خاله
    سلطان: تدري وش فيه لإني أدق عليه من اليوم ما يرد؟؟
    وائل: إيه بالمستشفى
    صرخ سلطان: بالمستشفى!!!! بأي مستشفى؟؟
    وائل: بـ ** ** **
    سلطان: مشكوور مع السلامة
    سكرها وراح هو وخالد للمستشفى
    دخلوا وعلطول راحوا لغرفة جهاد
    جهاد بصوت محشور: مين؟؟
    خالد: خالد
    جهاد: تفضل
    دخل خالد وتفاجأ بشكل جهاد المزري
    خالد: ليييه وش صاير؟؟!!
    رفع جهاد عيونه والتعب مبين عليه: وليد بيموت يا خالد
    خالد: أستغفر الله وش قاعد تقول أنت؟؟ لا أن شاء الله بيكمل حياته وبيعيش أحسن عيشة أن شاء الله
    جهاد: آآخ يا خالد ما تدري وش يواجه وليد من الردى للأردى
    سلطان: لا وليد بيسوي الحملة بينقذ الأمة وليد عنده مخططات حلووة وبيسويها أن شاء الله
    دخل مشاري والإبتسامه مالية وجهه
    جهاد: بشر؟؟
    مشاري: سوينا له صعقات كهربائية الحمد الله بخير
    جهاد: متأكد؟؟
    مشاري: إيه متأكدين
    ...:...:...:...:...
    وصلوا أم فهد وأبو فهد وأبو حسام وأم حسام وأم باسل وفهد لغرفة وليد...
    تخيلوا معي شكل أم فهد صرخت أم فهد صرخة المفزوع من شكل وليد اللي يقطع القلب ورجعت على ورى وهيا حاطة يدها على
    فمها الأجهزة ماليه جسمه النحيل مسكها أبو فهد
    أبو فهد: هدي يا ملكة هدي
    أم فهد: وكيف تباني أهدي وولدي بهالحاله كيــــــف؟؟
    قربت لها أم باسل: الله يهديك يا أم فهد أن شاء الله وليد بيقوم
    جا لهم صوت مبحوح وحزيــــــــــــن
    بسام: ما أظن أنو بيقوم
    رفع أبو فهد راسه
    أبو فهد: وش صار لوليد يا دكتور؟؟
    بسام بإبتسامه باهته: ما أدري .. مـ ـ ــ ـا أد ر ي (وبدى يصيح)
    أبو فهد: ليش يا دكتور وش صاير؟؟
    بسام: وليد صاحب القلب الكبير يموت لاااااااااااااا قولوا غيرها
    جا مشاري
    مشاري: بسام هدي وليد بخير والله بخير
    بسام بنظرات يائسه: ميؤس من حياته
    مشاري: لا يا رجال سوينا له صعقات كـ ...
    قاطعه بسام ومسكه من ثيابه: مجنوووون أنت ليه تسوي له صعقات ما تحس ما لك قلب
    مشاري: فك يدك عني يا بسام وأهدى
    تركه بسام ولف وجهه للجهه الثانيه: الرحمة أنتزعت منك ليه تسويله صعقات
    مشاري: أنت تعرف أنو أي واحد يتنفس بصعوبه كبيرة لحد أنو ينقطع النفس نسوليه وما أذكر أنو شيء جديد بالمجال هذا وأنت
    تعرف ودائماً تسويها وألا لا؟؟
    نزل بسام راسه: بس ما كنت أحس أنو اللي يعزونه تحترق قلوبهم آآخ يا مشاري هذا وليد .. وليد .. وليد
    مشاري: عارف أنو وليد وأن شاء الله كم من ساعة وهو قايم
    بسام: من فمك للسماء يالغالي
    أبو فهد مستغرب(منو ذولي؟؟ وإيش عرفهم بوليد): طيب اللحين هو بخير؟؟
    مشاري: إيه عمي بس يحتاج للوقت وأن شاء الله بيتحسن
    أبو فهد: يا رب
    جا خالد وسلم على أبو فهد
    دخلوا جهاد وبسام ومشاري للغرفة جلسوا حوالي ثلاث ساعات والكل واقف ويترقب وينتظر
    طلع بسام بوجه المفزوع وركض لمكان معين لحقته نظرات الكل بعدها أنفتح الباب وطلع مشاري بس راح للجهه المعاكسه
    فجأه أمتلأ المكان بالدكاترة والمستشارين والممرضات كانت البلبله كثيرة ويتكلمون بلغة مو مفهومه كانوا العائلة يراقبون
    بصمت كل واحد خايف أنو يسأل ويصير شيء يضيق الصدر ... جا مشاري وهو يدف طاوله متحركة ومعاه ممرضتين وقف خالد
    خالد: مشاري وش صاير؟؟
    هز مشاري كتوفه بأسى وكمل طريقة
    صرخ خالد: جاوب وليد شفيه شفيه؟؟
    قامت أم فهد ومسكت مشاري(ما كانت تحس باللي حوله)
    أم فهد وهي تشاهق: ولدي شفيه سألتك بالله تخبرني وش فيه؟؟
    مشاري: لا رد
    أم فهد: تكلم قول شيء مو تخلي قلبي يحترق
    كان قلب مشاري يحترق كمان وهو من النوع اللي إذا أنصدم ما يتكلم
    سحب مشاري يده ومشا ... جلست أم فهد على الأرض وهي تصيح وتضرب الأرض بقوة وكأنها اللي خذت ولدها
    منها جا أبو حسام
    وحضن بنته
    أبو حسام: أصبري يا بنتي أصبري
    ناظرت أم فهد أبوها بإستجداء: يبه ... وليد ما يحب أزعل منه وإذا راح عني بزعل ليه يروح وبيرجع إذا درى إني زعلانه
    حط خالد يده على وجهه وهو ينتحب لإن أم فهد تتكلم بدون ما تحس
    سعود وهو يهز خالد: خالد ... خالد وليد شفيه؟؟
    خالد: لا رد
    دنيا تصيح: دخيلك لا تقول مات لاااا والله لا أنتحر أن مات والله
    (أووه نسيت أقول أنهم جوا للمستشفى)
    خالد: لا رد
    سعود: خـــــــــالد تكلم
    خالد: لا رد ........... وزاد نحيبه
    سعود: خالد داخل على الله ثم عليك قول تكلم وليد شفيه
    خالد: وليد ............. ولا قدر يكمل
    سعود: إيه
    سلطان: أن شاء الله بيقوم بالسلامه لكن حالته مستعصيه
    دنيا: ليه وش فيه؟؟ ( نست نفسها لدرجة أنها تكلم رجال)
    سلطان يهز كتوفه: مدري
    طلع جهاد من غرفة وليد وهو يرتجف وركض لدورة المياه وفرغ اللي بمعدته .. تبعه خالد
    خالد: جهاد
    جهاد التفت وكانت عيونه حمرا(وتخيلوا واحد عيونه خضر والأبيض أحمر يمممه): ما يموت ويخلينا
    بسام وهو واقف عند الباب: جهاد ... شفيك؟؟
    جهاد: هاه .. ما أدري أحس بغثيان والدنيا تدور فيني
    بسام: قو قلبك يا جهاد وخلنا نكمل إذا ما ساعدنا وليد من نساعد
    جهاد: ما أقدر ... والله ما أقدر
    عطاهم بسام ظهره و مشا شوي وقال بصوت عالي: أنا عارف أنك بتجي بعد شوي
    ورجعوا للمكان اللي العائلة متواجده فيه لكن لا اللحين أكثر وائل وحسام ومحمد وهشام وسعود ونويصر والبنات
    كان خالد ماسك جهاد يعني مسنده
    جهاد: جلسني بذا الكرسي
    خالد: طيب
    جلسه بالكرسي بدا جهاد يصيح بشكل فضيع وخالد يشاركه الدموع
    خالد: لا تخاف وليد ما يخلينا شوف هذولا كلهم واثقين من شفى وليد أن شاء الله بيتشافى وبينقذ الأمة
    قرب منهم مشاري بوجه معتفس
    فز جهاد: وش صار؟؟
    مشاري: طلعوني
    جهاد: ليه؟؟
    مشاري: ما قدرت أتحمل أشوف وليد بالشكل المزري هذا ودخت فالطلبوا مني الخروج
    جهاد: و بسام؟؟
    مشاري: بسام أقوى منا مع أننا بالحقيقه أقوى منه
    جهاد: بيجي اللحين
    مشاري: إي والله
    قرب أبو فهد من مشاري
    أبو فهد: دكتور
    مشاري: سم يا عمي
    أبو فهد: وش أخباره؟؟
    مشاري: أن شاء الله بخير بس أنا ما قدرت أشوف وليد بالضعف هذا فققرت أطلع
    أبو فهد: أنت تعرفه من قبل؟؟
    مشاري: إيه صديقي الله يشفيه
    تنهد أبو فهد: ابن آدم ضعيف مهما كان جبروته
    ...."..."..."..."..."..."..."....
    فتح عيونه بصعوبه
    (آآآخ يا عيوني) حط يده على عيونه بعدها قام من مكانه وهو يحس أنو ظهره بينكسر كان نايم على كراسي المستشفى
    ناظر الساعه تسع ونص الصبح حط يده على حلقه(وااااو عطش فظييع)... تركا على يدينه وقام يا الله تشيله
    رجوله تبعته نظرات الجالسين
    قرب منه سعود: خالد ... أنت صاحي؟؟
    التفت خالد وحك راسه بعدها هزه يمين ويسار: لا للحين نايم
    تجاهله سعود: كيفك اللحين؟؟
    خالد: هاه .. أنا وليد وش قاعد تخربط؟؟
    سعود: والله أنت اللي تخربط ... أقول خالد
    مسك خالد راسه وشده: هلا
    سعود: وين بتروح؟؟
    خالد: عطشان
    سعود: بروح معاك
    خالد وبدى يرجع لوضعه الطبيعي: حياك
    مشوا سوا للكافتيرا الموجوده بساحة المستشفى كان الهدووء هو السيد
    كان سعود يتذكر اللي صار أمس كيف أنو خالد أنهبل وصار يهلوس بعدها نام على الكراسي كان شكله يحزن...
    أما خالد كان تفكيره أنو عطشان وبسس...
    أشتروا قارورة ماء
    خالد: باخذ معي للباقين
    سعود: كيفك
    أشترى خالد كميه ودخلوا المستشفى وعطوا العائلة الموجوده اللي بإنتظار النتائج أما جهاد ومشاري وبسام يدخلون ويطلعون...
    أبو فهد: أقوول خال وشرايك ترجع للبيت واضح أنك تعبان؟؟
    أبو حسام: أروح وأترك وليد؟؟ لا يا وليدي ما أروح ألا إذا سمعت صوته...
    الكل رافض الخروج بالحظة العصيبة هاي طلع الدكتور وهو مبتسم
    الدكتور: الحمد الله تعدى مرحلة الخطر
    الكل أستبشر خير بس كانوا يسمعون الدكاترة تتكلم لكن مو واضح كلامهم بس يتهاوشون...
    طلعوا الثلاثه وهم يتهاوشون
    بسام: أقول شوف التعب مبين على وجهك فلذلك أنا بجلس عند وليد
    جهاد: أقوول من متى صاير تهتم لصحتي أنا قلت أنا اللي بجلس عند وليد..
    مشاري: عندي الحل الوسط لا أنت ولا أنت أنا
    جهاد: أحلف يا شيخ لا أنا يعني أنا
    بسام: وربي حرام لك يومين ما نمت
    جهاد: حتى أنت ومشاري لكم يومين
    خالد: أنا أفك المشكلة أنا اللي بجلس عنده
    ضحكوا كلهم على مبادرة خالد اللي من صالحة
    جهاد: لا لازم واحد يكون متخصص بالمجال هذا وممنوع أحد يجلس عنده بس بحكم أننا دكاترة عادي
    التفت جهاد على أبو فهد: الحمد الله على سلامة وليد يا عمي
    أبو فهد: الله يسلمك كيفه اللحين؟؟ أقدر أشوفه؟؟
    جهاد: الحمد الله بخير ... لا والله يا عمي ما يصلح تشوفه
    أبو فهد: ليه؟؟
    جهاد: والله صعبه أنك تشوفه حسب تقديري بيصحى آخر العصر أو المغرب وأول ما يصحى بخبركم
    أبو فهد: الله يجزاك خير
    خالد: هاه أوصلكم يا عمي؟؟
    أبو فهد: الله يجزاك خير يا خالد ما تقصر
    خالد: وياك يا عم
    ....... * ....... * .......

    الجزء الثامن والعشرون ..

    ركبوا السيارة وهم منهكين ... متعبين من الإنتظار
    أول ما دخلوا الكل راح فجهه وناموا لكن الغريب أنو الشغالات نظفوا كل شيء ما عدا الدم...
    دخل فهد بيت أهله وصار يناظر الدم
    (آآه يا وليد كم عانيت؟؟ كم تعبت؟؟ أبي أعرف شو صار بالظبط)
    ..... العصر .....
    الكل صاحي وهو أحسن من الصباح
    أم فهد: بروح أشوف حفيدي الأول ... من يروح وياي؟؟
    دنيا: أنا .. بروح
    أم حسام: نروح كلنا أن شاء الله
    هزت أم فهد راسه: بروح أدق عليهم
    إبتهال: السلام عليكم
    الجميع: وعليكم السلام
    قربت إبتهال من أم حسام وباست راسها
    إبتهال: كيف حالك خالتي؟؟
    أم حسام: بخير الحمد الله ... أنت شحالك؟؟
    إبتهال: بخير دامك بخير ... ألا وينها أمي؟؟
    أم فهد: راحت مع أبوي يجيبون أغراضكم
    شهله: لا عاد ليتني عارفة كان رحت أساعدهم
    بدور: لا ما في شيء يستاهل تروحين
    دخل فهد وعيونه كبر وجهه
    فهد: السلام
    أم فهد: وعليكم السلام سلامتك يا وليدي
    فهد: يمة ... أنا متضايق
    كل الموجودين صاروا يناظرونه وهم مستغربين
    أم فهد: شفيك؟؟
    فهد يتلفت: طيب لا تبحلقون فيني كذا
    شهله: هههههههههههه تخرع يمكن
    فهد: إيه صاير محط الأنظار
    أم فهد: طيب من إيش متضايق؟؟
    فهد: هممم ... على وليد
    أم فهد: فرجها ربي كنت أحسب حرمتك فيها شيء وليد بخير الحمد الله
    فهد: يمه ... ليه تركناه؟؟
    أم فهد: لا تسخط هذا القدر
    فهد: والله أنك صادقه
    دخلت رونيا وهي تفرك عيونها وما بعد صحت
    رونيا: دق صديق وليد؟؟
    فهد: أصحي بالأول وثانياً لا
    رونيا وهي تنفخ: ليه؟؟
    فهد: تعالي أصفقيني أحسن
    رونيا: معليش بس عصبت
    فهد: مو تحطين حرتك فيني
    رونيا: حتى أنت لا تحط حرتك فيني
    فهد: أووف مزعجة
    رونيا: ورثتها منك
    دنيا: باااااااااااااااااااااس وش ذا قوموا تصارعوا أحسن
    رونيا: أحسن وأحسن
    دنيا: رونيوه أعقلي وروحي لرنا بالصالة تناظر التلفيزيون
    رونيا: أحسن بعد بااااااااايووو
    فتح سعود الفراش اللي متغطي فيه وكان على رجل أم حسام: الواحد ما يقدر ينام
    فهد: رح نم بغرفتك مو هنا
    أم فهد: فهد .. وش جاك على أخوانك؟؟
    حط فهد يده على راسه: متوتر ما أدري ليه
    أم حسام: إذا توترت تقوم تتضارب مع أخوانك؟؟
    فهد: لا والله مو من عوايدي بس ما أدري ليه
    بدور: روقوا يا ناس ليه الجو مشحون
    شهله: لا إله إلا الله
    أم حسام: دقيتي على أهل ريم يا أم فهد؟؟
    أم فهد: لا اللحين بقوم
    فيصل: سلاااااااامووون
    أم فهد: هلا والله بوليدي هلا بالفيصل
    فيصل: أخبارك يا أم فهد؟؟
    أم فهد: الحمد الله أخبارك أنت؟؟ ألا وش بتسمي ولدك؟؟
    فيصل: اليوم السابع أقرر حتى تكون سنة
    أم فهد: الله ييسر اليوم بنروح لهم
    فيصل: الله يحييكم
    أم فهد: ببيت أهلها؟؟
    فيصل: إيه
    أشر فيصل على فهد أنو بيطلع بينما أم فهد راحت تدق على أم محمد..
    بالزرع اللي برا كانوا يمشون
    فيصل: أنتا من إيش متضايق؟؟
    فهد: ليه؟؟
    فيصل: أحس بك يا أخوي
    فهد: ما أدري أحسني سبب اللي صار
    فيصل: لا تضيق صدرك يا رجال اللي صار صار ومو أنت السبب
    فهد: لا تنسى أنو أنا اللي أقترحت أننا نحط بالصالة الشباك الزجاجي
    فيصل: من قال أننا ما راح نرجعه أبوي يقول برجعه حتى ما تاخذون منه موقف
    فهد: والله انو أبوي حكيم ما شاء الله عليه
    فيصل: خلني يا رجال أشوف ضحكتك
    أبتسم فهد: دق جهاد؟؟
    فيصل: لا
    فهد: بس ما يعرف لا رقمي ولا رقمك
    فيصل: إيه يتصرف
    ..." بالمتشفى "...
    حاول يفتح عيونه النور قوي مرره سكرها وهز يده
    مشاري: وليد صحيت؟؟
    حاول وليد يتكلم بس يحس حلقة جااف
    مشاري: لا تكلف نفسك بجيب لك ماء وبسكر النور حتى تقدر تفتح بهدوء
    هز وليد راسه بإستجابه
    قام مشاري وجاب ماء وسكر الأنوار وصار ما فيه ألا الأنوار اللي برا...
    الممرضة: يا دكتور ما يصلح تسكر الأنوار ما عمرنا سكرناها!!
    مشاري: هذا حاله أستثنائية ... روحي نادي جهاد وبسام
    الممرضة: طيب
    وما صدقت خبر علطول راحت لجهاد لإنها تموت عليه مو بس تحبه
    دقت الممرضة الباب
    جهاد بصوت واحد باين أنو ما له نفس: نعم؟؟
    الممرضة وهي تفتح الباب: همم أخبارك؟؟
    جهاد عرف أنها سماح بس ما رفع عيونه بيقهرها: بخير الحمد الله
    سماح: كيف حالك؟؟
    جهاد وهو مطفر: طيب
    سماح: قال لي الدكتور مشاري أقلك أنو المريض وليد عصام صحى
    فز جهاد من مكانه ونقز فوق الطاوله وصار قبال سماح مباشرة أرتبكت سماح من حركته وما قدرت تحط عينها بعينه على قولها أنو (نظراته تخوف بس رهيبه وعيونه مرعبه بس حلوه)(القرد بعين أمه غزال خخخخ) وصار يناظر عيونها وهو مو مصدق
    جهاد: جد والله؟؟
    سماح بخجل: إي
    أنتبه جهاد ولف للجهه الثانيه: سوري من الفرحة مدري وين أنا فيه
    سماح: جعل الفرحة دوم مو يوم
    جهاد(يا سلام هذا اللي ناقص شافتني معطيها وجه قامت تتمادى): بسكر المكتب تبغين شيء
    فهمت سماح أنها طرده بس طنشت وطلعت
    علطول راح طيران لغرفة وليد فتح الباب
    جهاد: السلام عليكم
    مشاري: وعليكم السلام
    جهاد: مو تقول أنو صحى؟؟
    مشاري: ألا صاحي بس ما قدر يفتح عيونه
    جهاد: آهااا
    بسام: سلامون .. صدق وليد صحى؟؟
    مشاري: إي
    سماح: السلام عليكم
    التفتوا لها بعدها رجعوا يكملون كلامهم
    بسام: من شوي خالد كان عندي وجهه أصفررر له يومين ما نام وهو أجهد نفسه بالتفكير
    جهاد: يا عمري
    فتح وليد عيونه بشويش وقدر يشوف بوضوح
    جهاد: الحمد الله على السلامه
    وليد: الله ... يسلمك ... منو أنت؟؟
    جهاد: جهاد
    وليد: إي صح تذكرت .. جهاد ... إييييه تذكرت أخبارك؟؟
    بسام: وليد منو أنا؟؟
    وليد: ما يبيلها أمل
    بسام: خلف الله .. أنا بسام
    وليد: إيه بسام .. صح .. صح تذكرت
    مشاري: وأنا
    وليد يحك راسه: هممم نواف أو تركي صح؟؟
    مشاري: لا أنا مشاري
    جهاد: غريبة معقول يكون فاقد الذاكرة
    مشاري: لا اللي كذا فقد جزيء للذاكرة
    بسام: طيب وليد
    وليد: هلا
    بسام: وشو هذا(وهو يأشر على السرير)
    وليد: أمممم هذا ورد
    بسام: إيه ورد لا والله الرجال مو صاحي
    جهاد: وليد .. أنت بك أمراض؟؟
    وليد: إيه .. فيني مرض قلب
    مشاري: هيه وش مرض قلبه
    بالحظة هذي ضحك وليد
    وليد: لعبت عليكم .. ما فقدت ولا جزيء ولا شيء هذا أنا وليد
    جهاد: والله أنك رايق الناس إذا قامت من غيبوبه تعبان وعطشان
    وليد: بس أنا لي أكثر من ساعة صاحي وقدرت أتذكر كل شيء صار لي فقررت أني العب عليكم
    بسام: يا خف دمك
    وليد: مجامله لطيفة أعتز بها
    بسام: هي كذلك
    مشاري: خخخخخخ
    وليد: بصلي .. كم لي من يوم؟؟
    جهاد: اليوم ثاني يوم
    وليد: ممكن تساعدوني
    مشاري: أكيد ممكن
    وساعدوه
    وليد: مو قادر أحط رجولي الجروح توجعني
    جهاد: أصبر يا رجال
    جت سماح وجابت ماء عشان يتوضا
    وليد: شكراً
    أما هي أنقهرت ليه ما ناظرها على قولها(مسوي فيها مطوع)
    توضا وليد وصلى وكانوا الشباب عنده(صلى وهو جالس)
    دق خالد الباب ووجهه أردى من قبل
    خالد: السلام عليكم
    مشاري: وعليكم السلام
    فتح خالد عيونه: وليد ... الحمد الله على السلامه
    وراح بسرعه وحضنه
    وليد: الله يسلمك
    مسك وليد خالد من أسفل وجهه(ذقنه)
    وليد: ليه وجهك كذا؟؟
    خالد: ما نمت من مده
    وليد: أفاا وليه؟؟
    خالد: علشان سواد عيونك
    وليد: عيوني مو سوداء خخخخ
    خالد: خخخخ
    جهاد: على فكرة اللحين أهلك بيجون
    وليد: ليه ... قصدي رجعوا من الشرقيه؟؟
    جهاد: إيه .. فيصل دق عليهم وقال أنك مت
    وليد: وش ذا الفال؟؟
    جهاد: لا حبيبي ما كنت معنا لما كنت تعبان .. بصراحة نجيت من الموت بأعجوبه
    وليد: الحمد الله
    خالد: أبوووك يا لحركات ما شاء الله يا وليدووه صرت عم
    فتح وليد عيونه: جد .. أحلللف .. ما شاء الله
    مشاري: ولد
    وليد: ما شاء الله تبارك الله
    خالد: على فكرة أهل وليد من شوي دقوا يقولون بيجون تعالوا نطلع
    جهاد: يا الله
    ... وطلعوا ....
    أما خالد راح من جهه ثانيه لإن الشباب ناداهم واحد من الدكاتره مشا خالد وهو يحس بدوااااااااار فضيع تمسك
    بعمود قريب منه وشاف سماح ..
    خالد: لو سمحتي نادي لي جهاد أو بسام أو مشاري
    سماح: طيب شرايك أنا أساعدك؟؟
    خالد: لا أنا أبغى ذولا وبس
    سماح: طيب
    وراحت لغرفة جهاد ألا وتسمع أصوات الشباب(بسام ومشاري) عنده
    سماح: صديقكم الثاني مو اللي تعبان الثاني متمسك بالعمود اللي عند باب الدكتور محمد آل....
    قاموا الشباب وساعدوه وهم يمشون وماسكينه
    جهاد: شكل السكر منخفض عندك باين
    خالد: يمكن
    دخلوا غرفة جهاد
    جلس خالد بتعب
    جهاد: جيبوا حلاوة
    مشاري: وين وليد دايم بجيبة حلاو
    طلع بسام طاير ألا ويشوف طفل معاه حلاوتين وحده بفمة والثانيه ما فتحها سحبها بسام منه
    بسام: ثواني وأرجعها لك يا بطل
    أما الطفل قام يصيح
    راح بسام وعطاها خالد آخذها خالد وهو مو قادر يفتح ولا عيونه لما حطها بفمة حس في نشاط يسري بجسمه
    لما نشط مسك المصاصة وصار ياكلها
    خالد: واااو زمان عنها
    بسام: آخذتها من بزر ولا أقدر أرجعها أسمعه يصيح
    جهاد: إيه تذكرت
    وفتح درجه وأثاريه مليان حلاو ومصاصات
    مشاري: من وين ذولي؟؟
    جهاد: تعرف وليد كل ما جا يعطيني وحده
    آخذها بسام وعطاها الطفل
    بسام: شفت رجعتها لك
    الطفل: بس ليه تاخذها؟؟
    بسام: فيه رجال تعبان ورحت أعطيه الحلاوه وشف أنا أخذت منك وحده وعطيتك ثلاث
    الطفل بإبتسامه ومد حلاوه: خلاص خذ هذي ورجعها ثلاث
    بسام: هههههههههههه لا مو حلا عاد
    جا صوت من ورى: دكتور .. دكتور
    بسام: نعم؟؟
    سماح: الدكتور جهاد يبغاك
    بسام: ثانكس شوي وأجي
    قام بسام: مع السلامة يا بطل
    الطفل: بااااي
    .....
    جهاد: وين رحت له؟؟
    بسام: ليه؟؟
    جهاد: شف أنا ما عندي دوام اللحين وخالد تعبان وبينام بالسرير هذا قومه لصلاة المغرب خلاص
    بسام: أن شاء الله
    وطلعوا وتركوا خالد اللي نام بسرير المرضى بغرفة جهاد...
    دخلت أم فهد وأبو فهد وأم حسام وأبو حسام وأم باسل على وليد اللي تفاجأ ما توقع أنهم بيجون كلهم...
    أم فهد قامت تصيح وشاركتها أم حسام وأبو فهد الدمعه كانت عند الباب...
    أبو حسام: الحمد الله على السلامة يا وليدي
    وليد: الله يسلمك
    أبو فهد: أخبارك اللحين؟؟
    وليد: تمام الحمد الله
    أم فهد: أن شاء الله دوم
    وليد: آمين ... حركات يا أم فهد صرتي جده ما شاء الله الله يجعله عطا صالح
    أم فهد: آمين ... الله يجزاك خير
    وليد: وين أخواني وخواتي؟؟
    أبو فهد: بعد صلاة المغرب بيجون أخوانك وخواتك وآخره بيجي عمك وعياله وبعد صلاة العشاء أن شاء الله خوالك وخالاتك
    وليد: ما شاء الله
    أم فهد: جوعان؟؟
    وليد: لا ما أشتهي شيء
    أم فهد: طيب حاجة خفيفة مثل أندومي
    وليد: لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا ما أبي شيء
    أم حسام: ليه يا وليدي كل لك لقمة منشان تكون أحسن
    وليد: لا تيتا ما أبغى شيء الله يعافيكم
    .... من بكرا ....
    حولوا وليد للترقيد وبعد أسبوع طلع من المستشفى
    سوا فيصل عزيمة يتمم لولده ((مالك))...
    أما أهل القصيم وأهل الشرقية ما راحوا

    ...............

    بنات أنزل أجزاء ثانيه ولا أكتفيتوا

    > وحده ما تعطى وجه ..




















    عندمآ يوزع الله آلأقدآر ولآ يمنحني شيئآ أريدهـ
    أدرك تمـامـآ أن الله
    سيمنحني
    شيئآ أجمل






















  8. #18

    افتراضي

    ]...الجـــــزء التــــاسع والعشـــرين ...

    أما أهل القصيم وأهل الشرقية ما راحوا
    ... بعد صلاة المغرب ...
    وائل: هيه أنت ما أكلت دغابيس!!
    فهد: خخخخ للحين مشتهيها؟؟
    وائل: إيه
    وليد: ما كل ما يتمنى المرء يدركه ... تشرب شاني وأنت مشتهي سفن
    شهله: ممكن سوعال صغير كبر أصبع مالك!!
    وليد: هههههههههه أسئلي
    شهله: إيش هي الدغابيس ؟؟
    وائل: ما تعرفينها؟؟
    شهله: لا
    وائل: طاف عليك ثلاث أرباع عمرك
    وليد: أقوول أسكت ... شهوله هو يقصد المطازيز
    شهله: إي قول مطازيز مو دغابيس
    وائل: طيب أنا أقول دغابيس
    شهله: أنت قصيمي مو شرقاوي
    وائل: لا أنا عايش في الشرقيه يعني مدري وش هيا كلمات القصمان
    ... دق جواله ...
    وائل: هلا والله بالسمري
    سمير: هلا وائل شحالك؟؟
    وائل: تمام الحمد الله أخبارك أنت؟؟
    سمير: بنعمة .. شحال وليد؟؟ أن شاء الله أحسن؟؟
    وائل: لا الحمد الله حي يرزق
    سمير: أنزين قلت لي مو جذي أقلق عليك وأنتا معطيني طاف
    وائل: أوكي ما بخليك تقلق علي
    سمير: سميره
    وائل: شفيها؟؟
    سمير: هممم أنخطبت
    وائل: وبعدين؟؟
    سمير: بس هيا صغيرة
    وائل: الريال زين؟؟
    سمير: إي وما بلاقي أحلى عنه بس صغيرة
    وائل: خبرها إذا وافقت الحمد الله وإذا ما وافقت الشكوى لله
    سمير: فرجتها عني الله يفرج عنك يا الله باااايووو وسلام سبيشل جداً لوليد وقول له الحمد الله على السلامة
    وائل: يوصل أن شاء الله
    ... وسكرها ...
    وليد: هلا والله بأبو مالك
    فيصل: الله يحييك أخبارك؟؟
    وليد: ما فيه أحسن مني الحمد الله
    فيصل: الحمد الله .. ألا بديت ترقى الدرج؟؟
    وليد: لا اللحين أنا يالله .. يالله أمشي وشولون تبيني أرقى
    (وليد من طلع من المستشفى وهو ما يقدر يمشي كثير وكلها مدة أسبوعين وهو بخير)
    وليد: فصولي جيب مالك أبي أشوفه مرة ثانيه
    فيصل: أبششر غالي والطلب رخيص
    ... دق التليفون ...
    وليد: آلوو
    مشاعل: السلام عليكم
    وليد: وعليكم السلام
    مشاعل: دنيا موجوده؟؟
    وليد: لحظة ... وائل قم ناد لي دنيا
    وائل: مو لازم
    وليد: أقووول قم
    شهله: أنا أقوم .. غريبة من شوي تقول اللحين بجي
    جت دنيا
    دنيا: بليزات وليد قول من يبغاها أخاف تصير النشبة جنى
    وليد: وتعرف رقم البيت؟؟
    دنيا: إيه تعرفة بس للحين ما عرفت الجوال
    وليد: طيب .... من يبغاها؟؟
    مشاعل(ماعت من الحيا): مشاعل
    وليد: مشاعل
    دنيا(والله أن تذبحني وتقطعني أشلاء الله يستر بسس): هلا مشاعل
    مشاعل: لك وجه تردين أولاً: أني من أمس أدق على جوالك ولا تردين بشوف وش أخبار أخوك
    ثانياً: تعرفين أني بنت أستحي ليش تقولين له من يبغاها
    دنيا: أولاً: جوالي خربان وبروح اللحين أشتري جديد
    ثانياً: وش عرفني أنها أنتي؟؟
    مشاعل: أولاً: مبروك الجوال مقدماً
    ثانيا: ليه أنتي كل ما مسكتي جوال يخرب؟؟
    ثالثاً: عذرتك وأحمدي ربك
    دنيا: أولاً: الله يبارك بأيامك
    ثانيا: الشكوى لله
    ثالثاً: الحمد الله
    رابعاً: مع السلامه بروح فهد يناديني
    مشاعل: أخيراً: مع السلامه
    ... وسكرتها ...
    وليد: بتروحون؟؟
    وائل: والله طقه البيت شرايكم نروح المول؟؟
    فيصل: بس وليد ما يقدر يروح معنا
    وليد: لا روحوا أنا عندي شغل
    فيصل: شغل!! وش عندك؟؟
    وليد: اليوم بيجي خالد
    سعود: خالد بيجي لا حسافة نروح وخالد بيجي
    فيصل: والله أنك صادق معزة الشخص هذا عندي غيــــر
    فهد: بتروحون وألا لا؟؟
    حسام: بالنسبة لي بسير بعد شوي للشرقية
    وليد: أفااا وليه؟؟
    حسام: تعرف شغلي يالله بالكاد وافق الأسبوع هذا
    وليد: الله يعيينك
    حسام: آمين .. الله يعافييك
    أبو حسام: السلام عليكم
    الجميع: وعليكم السلام
    أبو حسام: أقوول وليد ما تلاحظ أنك صاير أنت الجد وأنا الولد صار الإحترام وتلبية الطلبات لك وأنا لي الله
    وليد: ليه غرت مني؟؟
    أبو حسام: تقدر تقول
    وليد: يا الله حسن الخاتمة يا جدوو
    أبو حسام: هيه وش قصدك أني كبير شفني نشيط الحمد الله
    وليد: الله يتمم عليك
    أبو حسام: وأزيدك من الشعر بيت أبعرس
    شهله: يبه وش تعرس؟؟
    أبو حسام: أوووه بنتي هنا لا منب معرس بس أقول لوليد شرايك تعرس هههههههههههههههههههه
    وليد: هههههههههههههههههههه لا خل العروس لك ما تستاهلني
    أبو حسام: أقوول بس بلا دلع اللحين حتى العيال يتدلعون إذا جبنا سيرة العرس مسوين فيها بنات
    وليد: مو كله دلع بس مو مهيئين
    فيصل: أقوول جدوو
    أبو حسام: هلا
    فيصل: بنروح بعد شوي حنا والبنات للمول تروح معنا؟؟
    أبو حسام: لا بروح عندي شغل ثاني
    شهله: وشو الشغل؟؟
    أبو حسام: ههههههههههه تخاف أعرس لا بروح عند واحد من أصدقائي القدماء
    شهله: إيه الله يساعدك
    وتفرقوا وصار البيت ما فيه ألا أم حسام وأم باسل وأم فهد ووليد!!
    فتح وليد التلفيزيون لإن خالد بيجي العشاء وجلس يناظر(المجد العلمية)
    بعدها قلب (للمجد العامه) وطفش بعدها فتح (الأقصى) بس سكر التلفيزيون وأنبير الطفش واصل حده!!
    آخذ اللابتوب وشاف سبع رسائل بالأميل أغلبها من أصحابه وكلهم يقولن وينك ليه ما تدق ولا نشوفك بالمسن
    فتح وليد المسن ألا وتركي موجود...
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    السلام عليكم
    TRo0o0o0o0oK:
    وعليكم السلام هلا والله وغلا بالغالي وينك زمان عنك أدق عليك ما ترد وأدق على خويلد ولا هو معطيني خبر
    وأدخل المسن كل يوم ولا أحصلك...
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    لا أتحمل هذه الأسئلة الكثيرة ولكن سأقول لك أنني كدت أكون من أعداد الموتى لولا رأفت رب العالمين
    TRo0o0o0o0oK:
    !!!!!! وش صاير؟؟
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    (( وقال له كل شيء ))
    TRo0o0o0o0oK:
    والله ما دريت الحمد الله على السلامه
    بالحظة هذي دق جوال وليد ألا وهو زياد
    وليد: هلا
    زياد: هلا وليد أخبارك؟؟ الحمد الله على السلامة
    وليد: الحمد الله بخير ... الله يسلمك
    زياد: لا بأس طهور أن شاء لله
    وليد: الله يجزاك خير
    زياد: وأياك من شوي دق علي تركي وقال لي السالفة وحنا ما درينا بك
    ولا شيء حتى سليطين أمس أسولف معه بالمسن ولا قال شيء ويقول أنو خالد ما نام من يومين بس ما قال لي أنك تعبان ولا شيء
    وليد: الله يجزاك خير .. مروان جا للقصيم؟؟
    زياد: إيه ... وحنا ننتظرك
    وليد: الله يعافيك بس يمكن ما أجي ألا بآخر الإجازة لإني ما أقدر أمشي حتى النادي ما سجلت السنة هذي
    لإني إذا تعافيت أن شاء الله بكون بنهاية النوادي الصيفية بس الشباب بيسجلون
    زياد: الله يوفقك يا الله ما أطول عليك مع السلامة
    وليد: مع السلامه
    ورجع يسولف مع تركي بس أنشغل تركي وطلع... بس رحمة دخل واحد من اللي وافقوا على الحملة(نهر العطاء)...
    ™نـــهـــر الـعــطـاء™:
    هلااااااااااااااا وغلاااااااااااااااااا ويا مسهلاااااااااااااااااا
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    حياك الله .. كيف حالك؟؟
    ™نـــهـــر الـعــطـاء™:
    بنعمه الحمد الله ... أخبارك أنت؟؟
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    بصحة وعافيه وهذه من نعم ربي
    ™نـــهـــر الـعــطـاء™:
    وينك؟؟ من زمان ما دخلت قمت أمس الصبح قلت أن شاء الله تدخل بس ما دخلت سلامات؟؟
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    (ونسخ السالفة وحطها بالمحادثة الثانيه)
    ™نـــهـــر الـعــطـاء™:
    الحمد الله على السلامة يالغالي
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    جزاك الله خيراً ... لدي فكرة أريد إخبارك بها
    ™نـــهـــر الـعــطـاء™:
    تفضل
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    ما رأيك أن تذهب لأحد أصدقائي اللذين يتواجدون في القصيم لإنني لن آتي للقصيم إلا في نهاية الإجازة الصيفيه
    ™نـــهـــر الـعــطـاء™:
    الله يحييك بأي وقت يالحبيب
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    جزاك الله خيراً ... هل تعلم أنني في المنزل مع ثلاث عجائز والجميع خرجوا لكي يسعدوا أنفسهم في المتنزهات
    ™نـــهـــر الـعــطـاء™:
    وااااااي أجل أنت واصل حدك بالطفش؟؟
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    كثيراً .. جداً .. ومتأكد من هذه الكلمات خخخخخ
    ™نـــهـــر الـعــطـاء™:
    ههههههههه أحسك مصرقع مع أنك عاقل
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    ماذا تقصد؟؟
    ™نـــهـــر الـعــطـاء™:
    من كلامك أنك محبوب من قبل الجميع والكل يحترمك ولك وجودك وإذا ما جيت تنفقد فهمت علي؟؟
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    هممم ربما ما قلت صحيح لا أعلم!!
    ™نـــهـــر الـعــطـاء™:
    خلاص وين أشوف صديقك؟؟
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    أنتظر قليلاً سأتصل به
    ودق على زياد وقال له وافق زياد أنو يشوفه بحديقة للشباب
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    يقول سيراك في حديقة خاصة بالشباب وهي ** **
    ™نـــهـــر الـعــطـاء™:
    لا وبعد قريبة من البيت ... خلاص أن شاء الله بس متى؟؟
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    اليوم الساعه التاسعه
    ™نـــهـــر الـعــطـاء™:
    تم
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    جزاك الله خير .. أنـــــتــــ رائـــــــــعـــ
    ™نـــهـــر الـعــطـاء™:
    ^_^ ^_^ ^_^ مشكوور يالغالي
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    العفو ... إلى اللقاء لقد جائني ضيوف
    ™نـــهـــر الـعــطـاء™:
    سي يووووووووووووووووووووووووووو
    .............___________..........
    وليد: يمه ... يمه
    أم فهد: هلا
    وليد: جا خالد بروح له بالمجلس ممكن تساعديني؟؟
    أم فهد: يا الله
    ساعدته أم فهد ليما وصل المجلس وحطت القهوة ولبست عباته وفتحت الباب ودخلت وبعد خمس دقايق كان خالد عنده...
    خالد: هلا والله بالغالي .. أخبارك؟؟
    وليد: تمام الحمد الله ... تفضل
    خالد: جايب معي مفاجأة أصبر بجيبه
    راح خالد بعد بشوي رجع ودخل إيهاب
    وليد: أهوووووبي
    إيهاب: كيف حالك عموو وليد؟؟
    وليد: بخير كيف حالك أنتا عموو؟؟
    إيهاب: أنا طيب ... بس جيت أسلم عليك يا الله مع السلامه
    خالد: خمس دقايق وأنا راجع
    وراح خالد علشان يرجع إيهاب وشوي ورجع
    خالد: كيف حالك اللحين؟؟
    وليد: تمااام التمووم
    خالد: أقووول وش رايك بقعدة البيت؟؟
    وليد: أنواع الطقق ... قلت لزياد يشوف نهر العطاء بالقصيم
    خالد: أحللللف اللي رافض يخبرنا أسمه؟؟
    وليد: إي ... أشك أنو أسمه عبد الله لإنو يقول كثييير ومتعلق بالرسول
    خالد: اللهم صل على محمد ... يمكن
    ... ** ... ** ... ** ...
    دخل زياد الحديقة ووقف عند الباب وكان ينتظر نهر يدق ألا ويدق
    زياد: هلا
    نهر: وينك؟؟
    زياد: عند الباب
    نهر: أنت اللي لابس ثوب وألا بدله؟؟
    زياد: لا ثوب
    قرب منه نهر وسلموا على بعض بعد شوي
    زياد: وش أسمك بظل أقول نهر؟؟
    نهر: إي قول نهر أنا بدون أسم لا وأزيدك من الشعر بيت أنا مالي أصحاب حتى تسألهم عن أسمي أنا صاحبي النت وبسس
    زياد: واااو فاضي وما عندك شيء
    نهر: وليد .. خفيف دم صح؟؟
    زياد: إيه ... ليه تسأل؟؟
    نهر: مدري هو عاقل مرره بالمسن بس أحسه خفيف دم ومصرررقع
    زياد: شوف هو حكيم وعاقل بس خفيف دم مررره
    نهر: وش قايل شكله؟؟
    زياد: وش تتوقع؟؟
    نهر: مدري .. أحسه أسمر ونحييف وملامحة عاديه
    زياد: هو نحييييييف مررره وأبيــــض ومزيوووووون لأبعد الحدود ....
    نهر: أقوول ابن أبوه واثق بالمنتدى كل الشباب نزولوا صورهم ألا هو يقول حفاظاً على بنات المنتدى ما راح أنزل
    صورتي بعد كلمته هذي صرت أشك أنو مو مزيون
    زياد: بصراحة أنو صادق حفاظ على البنات ما راح ينزل صورته
    نهر: معك صورته؟؟
    زياد: إيه
    نهر: ممكن توريني إياها؟؟
    زياد: طيب
    وفتح جواله وطلع صوره له مصوره زياد وهو جالس بالشقة ويفكر ويناظر السقف كانت الصورة ولا أحللى
    نهر: واااااااااااااااااااااو ما شاء الله تبارك الله الحمد الله أنو ما نزل صورته بصراحه أول مره أشوف شخص بالحلاوة ديه
    زياد: هههههههههه مو أنا قايل لك
    نهر: ما شاء الله بصراحه يقول للقمر أبعد وبجلس مكانك
    زياد: ما شاء الله ... أنا أحس أني أعتدت على شكله صح أول ما شفته أنبهرت بجماله بس اللحين عادي
    نهر: إيه تعودت خلاص
    زياد: بقولك شيء يخصه حتى ما تجرحه بدون ما تقصد
    نهر بتعجب: وشو؟؟
    زياد: بقولك أنو وليد لقيط
    نهر: !!!!!! لقيط يا عمري !!! طيب هو متأثر نفسياً؟؟
    زياد: شوف وليد أشك أنو داري من زمان بس ساكت وأهله ما قالوا له شيء وهو متأثر مرررة يقول ليه أهلي ما خبروني بحقيقتي
    نهر: الله يوفقه
    زياد: آآمين .. ألا تعال أنا عندي مقطع وليد قاعد يستهبل
    كان المقطع وليد وخالد جنب بعض
    ((وهذا المقطع))
    خالد: أقوول وليد
    وليد: هلا
    خالد: وش رايك بالدكتور محمد؟؟
    وليد: ليه خاطب أختك؟؟
    خالد: ما عندي خوااااات خخخ جيبوا كيسه حتى نجمع فيها وجه وليد
    وليد: هه هه هه هه ضحكتني يا رجال
    خالد: أقووول
    وليد: لا ... لا تقول صوتك يجيب لي حموضة
    خالد: ولله أنت اللي تجيب الجنون
    وليد: جنوني هو أحلى جنون
    جنوني جنون عاقل
    جنوني جنون إنسان
    جنوني ما فيه عنه جنون
    خالد: تكفى ما تصلح شاعر
    وليد: أقووول أصلاً أنا أبكسح ساحة الشعر وبخلي كل الشعراء يندمووون
    خالد: أقوووول
    زياد: شباب تدرون أني أصوركم
    وليد: أصلاً أنت أكبر كذاب حرام الكذب ترا والله أنك تدخل النار والكاذب مصيره نار جهنم وهل تعلم أن ما
    يؤخذ بعد الحرب يسمى غنيمة وأن مخترع المسجل أديسون وأن مكتشف الذرة نيوتين وأن الطاقة النوويه لا
    تستخدم أبداً وهذا عهد بين الدول وهل تعلم أن واحد زائد واحد يساوي اثنين وهذا وصلى الله على محمد
    لاحظوا أنو المحاضرة هذي عنوانها الكذب...
    زياد: ماشاء الله عنوانها الكذب ونيوتن دخل فيها...
    وليد: أصلاً أنا كل العالم يحبوني
    خالد: وش دخل هذي بهذي
    وليد: يا ابن الحلال تجي .. تجي .. أقول شباب أريد أن أقف على منصة وأصرخ بأعلى صوتي وأقول
    (عفواً نيوتن ... فأنا سر الجاذبيه)
    صفق خالد: صاااااااااااااااااادق والله صااااااااااااااااااااااااااااااادق
    وخللللللص المقطع
    نهر: هههههههههههههه يا حليله واثق من نفسه
    زياد: ما شاء الله واثق من نفسه بس مو مغرور
    نهر: حلوو أن الإنسان يكون واثق بس مو واثق بزياده
    بالحظة هذي دق جوال زياد
    رد وحط سبيكر: هلا وغلا بالغالي
    وليد: هلا زييوووووووود أخبار الجلسه؟؟
    زياد: للحين مع بعض
    وليد: إيه حلوو ما قلك أسمه؟؟
    زياد: لا
    وليد: كيفه براحته!!
    زياد: غريبه أذكرك ملقووف
    وليد: أصبر تضفر
    زياد: وش عندك مسوي عاقل؟؟
    وليد: لإني أشك أنك حاطه سبيكر
    زياد ناظر نهر وغمز له وكأنه يقوله(مو أنا قلت لك أنو داااااااااااهيه)
    زياد: لا من قال؟؟
    وليد: كذا أحس ... أهم شيء وش سويتوا؟؟
    زياد: قاعد أقوله عنك واللحين بنبدأ التخطيط
    وليد: طيب شوف من بكرا روح أنت ومروان لباقي الشباب خلاص؟؟
    زياد: طيب ليه ما أنا أروح لمجموعه وهو لمجموعه
    وليد: من صدقك أنت؟؟ والله أن يتنرفزون من برود مروان
    زياد: والله أنك صادق
    وليد: على فكرة سلطان بيجي بكرا
    زياد: ما شاء الله وخالد؟؟
    وليد: بعد بفتره
    زياد: وأنت؟؟
    وليد: شوف برسل لك صورتي اللحين صح وجهي ما تأثر مرره بس جسمي كله جروح تصدق أني خفت
    قلت لجهاد بيظل وجهي كذا قال لي لا بس فترة ويروح أنا أرتحت راحة فضيعه
    زياد: جهاد اللي تهاوش مع تركي؟؟
    وليد: إيه
    زياد: بليييييييز أرسل لي صورته اللحين
    وليد بإستغراب: طيب برسلها مع صورتي
    أرسل وليد صورته وصورة جهاد
    زياد: يا عمري وجهه متغير مصفر وفيه جروح
    ناظره نهر: بصراحه أحس أن جماله هو الطاغي
    زياد: ما شاء الله شوف صورة جهاد
    نهر: تكفى عربي هذا؟؟
    زياد: إيه صديق وليد .. هذا دكتور
    نهر: أقوول كيف يقول جهاد ومنو جهاد اللي يقوله فترة ويروح يعني من راسه أثاريه الدكتور
    زياد: هذا صديقي تركي تهاوش معه قبل ما نصادق وليد وتركي ما يحب الأجانب وحاقد عليهم وكان يمشي بـ....وكمل السالفة...
    نهر: ههههههههههههههههه مصرقع بس ولو فشله
    زياد: يا حليله ترووك
    ... وكملوا الجلسة وتخطيط وأوراق ومحاولات لإتفاق الأراء ...
    ...:...:...:...:...:...:...
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    قمة الألم عندما تعلم أنا من حولك يخدعونك!!
    أجل لقد خُدعت صغيراً وأستغفلوني كبيراً!!
    لقد كنت أتسائل دائماً لماذا أسمي (وليد عصام) فقط
    بينما أخوتي قد أمتلأت أسمائهم بالأسماء بينما أنا أسمين فقط !!
    سألت أمي كثيراً وقالت لي أن هي أيضاً أسمان فقط!!
    (ملكة عبدالله) لقد كذبت علي أجل كذبت
    المرحلة الإبتدائية كنت أسأل كثيراً ولكن لا مجيب!!
    وفي المرحلة المتوسطه عرفت من أنا!!
    عرفت أنني مجرد شخص أُخذ من الطريق عندما رماه أبواه
    في الطريق والآن هما يعيشان بسعاده أجل بسعاده!!
    بينما أبنهما (الحرام) يجني ما زرعاه!!
    أعلم أن كلماتي حساسه ولكن هذه كلمات من قلب
    ((لـــــقــــــيــــط))
    أجل فأنا مجرد لقيط!!
    أكملت المرحله الثانويه وأنا أصارع الآلام لمّا أردت التسجيل
    بالجامعه رفضت مُرضعتي الذهاب لقد قالت(أجعل فلان يذهب حتى لا تتعب نفسك)!!
    لقد كنت أريد أنا الذهاب ليس لحبي للزحام ولكن أريد أن أمثل دور المتفاجئ فعلاً ذهبت لأمي وأنبتها بطريقة مأدبة وبدون دموع!!
    لا أعلم هل أخوتي لاحظوا أنني أختلف عن أسمائهم أو لا!!
    و حــــــــــــــــان الإنفجار المدوي!!
    لقد أنفجرت عند جدتي باكياً ومأنباً لقد صرخت بجدتي وبأمي وأخوتي!!
    لما لم تخبروني؟؟
    فــــإلـى كل شاب أو رجل أو فتاة أو مرأه أراد فعل الحرام
    أن يتقي الواحد القهار .. ويتذكر عذاب جهنم!!
    وتذكر أيضاً أنك ستعذب شخص فيما بعد!!

    أتمنى أن يعجبكم موضوعي هذه من كتاباتي لا من نقلي
    هذه من قلب شخص عانى كثيراً والآن كتبها لكم!!

    أخـ ـ ـوكـ ـ م: الرومانسي

    وضغط على (إضافة المشاركة) في الحوار الجاد!!

    ــــــــــــــــــــــــــــ
    نهر العطاء:
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخي (وليد)..
    كلماتك جائت في الصميم فكم من شاب تألم؟؟
    وكم من فتاة حزنت؟؟
    من أجل ما ذا من أجل ذنب لم يقترفاه أصلاً!!

    كتابتك حركت ما بداخلي من أحاسيس...
    بارك الله فيك ووفقك لكل ما هو خير...

    أخوك: النهر المعطاء
    ـــــــــــــــــــــــــــــ
    الرومانسي(وليد):
    وعليكم السلام
    ^ـ^ ^ـ^ ^ـ^
    مرحباً نهوري بارك الله في مرورك
    فعلاً لقد أصبحت مكان المذنب بينما أبي يبتسم ويضحك ولا
    يعلم ما يصارعه أبنه ...
    ــــــــــــــــــــــــــــ
    أبتسم وليد على نهر العطاء اللي دائماً هو أول رد بالمواضيع
    الجديدة...
    دخلت دنيا بسرعه
    دنيا: السلام عليكم
    رفع وليد عيونه بإستغراب: وعليكم السلام .. هلا بالدنيا كلها
    دنيا: أخبارك؟؟ مليت؟؟ ووين صديقك اللي تقول بيجي؟؟
    وليد: بل بل بل كل هاي أسئلة؟؟
    أخباري تمام الحمد الله
    لا الحمد الله ما مليت
    وصديقي جا ساعه وأنشغل وراح
    دنيا: إيه جبت لك شيء
    وليد: شنو؟؟
    دنيا: شيء تحبه مووت
    وليد: أنا؟؟
    دنيا: لا منى إيه أنت
    وليد: وشو؟؟
    دنيا: أحم .. كتكات
    وليد: صح أنتي أختي وتحبيني يا الله عاد عطيني حبتين
    دنيا: إيه توها تجي الصداقه
    وليد: يا الله عاد دندونه
    دنيا: شف إذا رجع النصف الثاني لإني اللحين بزين قهوة حتى نسهر عليها وبقول للحريم ينامون وإذا
    بغيت شيء نادني وأحتياط أخاف ما أسمعك بآخذ الجوال معي
    وليد: إيه ألا على طاري الجوال يا ويلك تخربين جوالك الجديد تراك ما تميتي سنه مغيره جوالك
    دنيا: أن شاء الله
    وطلعت .... جوا الباقين وجلسوا الليل كله سوالف وضحك وهبال
    وليد: إبتهال واللي يعافيك عدلي المخده اللي ورا ظهري
    قامت إبتهال وعدلتها
    وليد بإبتسامه: مشكورة حبيبتي
    إبتهال: عفواً
    وجلست .. أما وليد يناظرهم وهم يسولفون فجأه لقى نفسه يفكر ولا هو مع الناس
    وائل: وليد
    وليد: هلا
    سعود: معنا؟؟
    وليد: لا معهم
    سعود: الوليد أعقققل
    وليد يتحسس راسه: عقلي وين راح؟؟ وينه الله يخليكم دوروه لي!!
    سعود: هههههههههههه رهيييييييييييب
    وليد: ما جبت شيء جديد
    سعود: يا عيني عالواثق
    وليد: إيه إذا ما وثقت أنا من يثق؟؟
    رونيا: بدا الموال اليومي
    شهله: ههههههههه ليه هذا هو؟؟
    دنيا: إيه لازم كل يوم يتهاوشون عند الثقة
    وائل: بصراحة ولا شيء غير الصراحه لو أني وليد أنكان أثق وبزود بعد..
    سعود: أسكت اللحين يكبر راسه علينا بعدين ما يدخل من الباب
    وليد: راسي من زمااااان وهو كابر كركوووور
    ...... بعد صلاة الفجر .......
    الكل نام ما عدا شخص واحد اللي هو وليد .. فتح موضوعه
    (على فكره بحط رد العضو وبعده رد وليد حتى تقدرون تميزون)
    ــــــــــــــــــــــــــــــ
    همس الموده:
    السلام عليكم
    أخي الرومانسي
    إن كلماتك محزنه جداً ومبكيه أيضاً
    كيف أستطعت تجسيد مشاعر اللقيط؟؟
    بورك قلمك الذهبي...
    ــــــــــــــــــــــــــــــ
    الرومانسي:
    وعليكم السلام
    أختي ** همس الموده **
    أهنئك على أحساسك بالآخرين
    أما سؤالك!!
    هل تستطيعين تجسيد مشاعرك؟؟
    فهذه مشاعري...
    أشكرك على مرورك المميز...

    اللقيط: وليد
    ــــــــــــــــــــــــــــــ
    غير البشر:
    !!!!!!!!!!!
    أنت لقيط؟؟
    لا .. ما أتوقع!!!!
    يا عمري الله يهون عليك يالغالي
    ـــــــــــــــــــــــــــــــ
    الرومانسي:
    أهلاً أخي ** غير البشر **
    أجل أنا لقيط ولكنني عشت بين كنف عائلة لن أنسى صنيعها!!
    جزاك الله خيراً

    مرورك زاد الموضوع شرفاً
    أخوك: ولــيـــد
    ــــــــــــــــــــــــــــــــ
    إنسانه:
    بعد ما قريت الموضوع بحثت عن كلمات عن
    ^^ الـقـيـط ^^
    وحصلت هاي::
    يقول (محمد القحطاني):
    مسكين يا حرف تعب من همومه
    وسط الحشا يبكي على حر بلواه
    راعيه دمعته عليه محرومه
    وده يقول وكل شيء تمناه
    يسأل عن أمه وين عطف الأمومه
    وليه أنحرم من حقه اللي تمناه
    وأبوه وينه يرتدي من سلومه
    يعرف طريق الخير ويسير مسراه
    قالوا لقيط وراس ماله هدومه
    وحيد ماله غير زاده وسكناه
    يمه عيون الناس والله ظلومه
    وأنتم سبب اللي حصلي من أدناه
    وحيد وأسواري جميع مهدومه
    لا عم ولا خلان ولا خال ولا جاه
    كلن يصيبه في حياته خصومه
    ويروح لأمه يشتكي ضيم ماجاه
    وأن جاتني ضيقة وضمه لزومه
    أروح لأدموعي وأشكي من الآه
    أعيش ليلي بين يقضه ونومه
    وفعل الخطأ يا أبوي هذي سواياه
    يا ربي نفسي عايشه ومحرومه
    ذاك الحنان اللي كثيرة مزاياه
    يا ربي مالي غيرك أحد أرومه
    وهذي شكات اللي زمانه توطاه

    موضوع حساس أخوي وليد
    اللهم فرج عن أخي ما أحزنه!!
    ــــــــــــــــــــــــــــــ

    ....الجــزءالثـــــــلاثــــون ...

    ... المغرب ...
    سعود: أقوول وليد
    وليد: هلا
    تخيلوا شكل وليد بعد ما قرأ هذي الكلمات القويه حسها تعنيه لإنه من عرف أنو لقيط صار
    يحس أنو غريب في بيت أهله...صارت دموعه تنزل من جديد وصار يردد بداخله
    (أقدر أمثل على العالم أني متفائل لكن ما أقدر أمثل على نفسي يــــــــارب لطفك)
    ــــــــــــــــــــــــــــــ
    الرومانسي:
    إقتباس من مشاركة إنسانه:
    يسأل عن أمه وين عطف الأمومه
    وليه أنحرم من حقه اللي تمناه
    وأبوه وينه يرتدي من سلومه
    يعرف طريق الخير ويسير مسراه

    أين الأم العطوف؟؟
    والأب الحنون؟؟

    إقتباس من مشاركة إنسانه:
    قالوا لقيط وراس ماله هدومه
    وحيد ماله غير زاده وسكناه

    أجل فأنا مجرد لقيط حمّل ذنب لم يقترفه!!

    أختي ** إنـسـانــه **
    لقد أعدتي فتح جراح قد حاولت أن أوقفها
    أجل!!
    فلقد حاولت أن أجعل الذنب على أهلي اللذين ربوني لماذا لم يخبروني
    ونسيت .. عفواً أقصد تناسيت أن هناك أشخاص عملا ذنبا عظيماً
    ربما لم يعاقبا عليه حتى الآن ولكن هناك شخص قد نسوه أجل
    فهو أبنهما ** وليد ** الذي نسياه!!

    فأنا غــــــــــــــريـــــــــــــــب
    في الحيات وفي الممات!!

    بورك مرورك الذي أنار موضوعي
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
    سكر اللابتوب وهو متضايق مسح دموعه وأنسدح بصعوبه بدأ يفكر ويفكر ويفكر ليما حس بدخول أحد رفع عيونه الحمررر
    أم فهد: ما نمت؟؟
    وليد: توني صاحي
    أم فهد: تبي شيء؟؟
    وليد: لا شكراً
    أم فهد: متأكد؟؟
    وليد: إيه
    أم فهد: إذا أحتجت شيء خبرني خلاص؟؟
    وليد: أن شاء الله
    ناظر الساعه باقي شوي ويأذن الظهر
    أم حسام: السلام عليكم
    وليد: وعليكم السلام
    أم حسام: صباح الخير
    وليد: صباح النور
    أم حسام: شحالك؟؟ أن شاء الله أحسن
    وليد: الحمد الله على كل حال
    أم حسام: فيك شيء؟؟
    وليد: لا
    أم حسام: عيل ليه عيونك حمراء؟؟
    وليد: توني صاحي ومن الطبيعي أنو عيوني حمراء
    أم حسام: ما خشت مزاجي عالعموم أنا بطلع لإن الرجال بييون عندك
    وليد: حياك الله بأي وقت
    وطلعت...
    طلع دفتره وكتب هذي الخاطرة::
    عُرف عن الرجل أنه لا يبكي
    ولكن أنا أبكي .. وأبكي أحياناً أكون وحيداً
    ونادراً ما أُحسس من حولي بضعفي!!
    وأنا وبعد دموعي هذه أحس بـراحه كبيرة وأستعيد نشاطي من جديد
    ولكن انا الآن في قمة الضعف
    حتى دموعي لا أستطيع أنزالها!!
    أجل
    حتى دموعي أصبحت مع العدو!!
    حتى أنيستي أبتعدت عني!!
    إنــــه الضعف!!
    الدموع التي يعتبرها الإنسان مخرجاً من مصاعب الحياة وهي أسهل شيء يعمله الإنسان!!
    أنــــــــــــا
    لا أستطيع .. لا أستطيع

    ((اللهم فرج عني يا حي يا قيوم))

    توقيع: وليــد
    دخلت عليه أمل علطول خبأ الدفتر تحت مخدته
    أمل ولاحظت المخبأ: هلا والله بوليد .. أخبارك؟؟
    وليد: بخير الحمد الله .. أخبارك ونواف والنونو؟؟
    أمل: كلنا بخير الحمد الله .. نواف بيسلم عليك وألا العشاء؟؟
    وليد: لا خليها العشاء أحسن
    أمل: والله أنك صادق .. بروح أقول له
    وليد: نادي أمي محتاج دورة المياه
    أمل: طيب
    وراحت لنواف بعدين رجعت وقالت لأمها
    دخلت أم فهد وساعدت وليد ليما وصلته عند دورة المياه أما أمل أستغلت الفرصة وأخذت الدفتر وفتحته كان مكتوب بأول صفحه:
    للإنسان ..مشاعر...أحاسيس...
    يجب عليه أن لا يجعلها تنكبت في قلبه بل يخرجها للعالم لكي يرتاح قلبه ويشاركه الناس أفراحه .. وأتراحه ...
    و يجب عليه أن يوظف مشاعره و ((الإحـــســـاس))
    وظيفة مرموقة تجسد إحساسه ...

    الفيلسوف: وليــد

    والصفحة الثانيه...

    عندما ينبلج الصباح .. ويستيقظ العالم سعيداً
    ما عدا شخص إنه الــقــيط الذي يصارع الآلام منذ نعومة أظفاره..

    لكل من قرأ كتابتي هذه لا أسمح لك بإكمال القراءة إلا بعد أن أُدفن تحت الثرى!!

    التوقيع: وليــد
    سمعت أمل صوت وليد وعلطول رجعت الدفتر مكانه وقامت ترتب الغرفة...
    وليد: أمووله ممكن تسوين لي السجاده؟؟
    فرشت أمل سجاده لوليد أما أم فهد جلسته على السرير وصلى الظهر..
    ::: بعد ما خلص :::
    أمل: أقول وليد
    وليد بعد ما روق: هلا
    أمل: تكتب خواطر؟؟
    وليد: إيه
    أمل: ممكن أشوفها
    هز وليد راسه بالنفي
    أمل: ليه؟؟
    وليد: خصوصياتي
    أمل: حتى أشاركك اللي بقلبك
    وليد: خليها على الله وربي بييسر الأمور
    أمل: كيفك!!
    سعود: السلام عليكم
    أمل ووليد: وعليكم السلام
    سعود: أخباركم؟؟
    أمل: تمام الحمد الله
    وليد: أخبار النوم؟؟
    سعود: يهبل ويجنن بعد
    وليد: أنا ما نمت للحين
    سعود وهو يشد يدينه: لا أنا إذا صار ما فيه دراسه ما فيه أحسن مني
    وجلسوا جميع الكل فرحان ومستانس وبعد أسبوع راحوا أهل الشرقية وأهل القصيم...
    سعود: خالد راح للقصيم؟؟
    وليد: لا
    سعود: يا الله أستأذن بيجي نواف ياخذني بنروح لإستراحة فيها إجتماع شباب النادي
    وليد: أذنك معك
    وطلع أما وليد طفششششان عالآخر فقرر أنو يفتح التلفيون فتح قناة(البداية) وقلب لقناة (الشيخ مشاري العفاسي) وثبت على (شــدا)
    وليد بينه وبين نفسه(خلوها توسع صدري)...
    تفاجأ وليد بفيديو كليب للشعر اللي كتبته إنسانه ناظر الكليب بتمعن بعدها بدت دموعه تنزل بدون مقدمات خاصة أنو أداءها كان محزززن دخلت رونيا من سمعت صوت (شدا) لإنها تموووت فيها وأربع وعشرين ساعه مسنتره عندها وكانت جايه لإنها مستغربه منو اللي بيفتح شدا غيرها هي وسعود .. وسعود برا البيت..
    رونيا: السسلا وليد شفيك؟؟
    رفع وليد عيونه الحمرر ومسح دموعه
    وليد: الكليب مؤثر
    ناظرته رونيا وشهقت: جديد وأنا ما شفته قهرر وشي بدايته
    وليد: (وقال الشعر كامل بصوته الشجي الحزيين كانت من فم وليد غيــر لإنها طالعه من قلبه الكلمات وشدد على كلمة(قالوا لقيط وراس ماله هدومه)) بعدها علطول جت (لست وحدي يا صديقي) أبتسم وليد وحس أنه هو وخالد لإن خالد ما تركه أبداً أبداً ...
    رونيا: قهررر فاتت علي تخيل كليب جديد ولا أشوفه
    وليد: وبعدين؟؟
    رونيا: أصلاً محد يحس فيني غير سعود
    وليد: أقوول رونيا شرايك ندورها بالنت
    رونيا وهي تقرب له اللابتوب: تفضل
    وليد بعد ما فتحه: ما فيه إتصال روحي قولي لدنيا تعدل المودم
    رونيا: طيب
    وراحت بعدها طلع الإتصال
    رونيا: زان؟؟
    وليد: إيه شكرياتي
    وفتح قوقل وطلب بحث بعدها فتح المسن ألا ويشوف نهر العطاء
    وليد: شفتي هذا نهر العطاء
    رونيا: إيه
    وليد: خمس وعشرين ساعه أشوفه كل ما فتحت المسن لازم أشوفه وما أعرف أسمه بس نسميه نهر لإنه رافض يخبرنا أسمه
    رونيا: يا بيخه
    وليد: هههههههه يا حليلكم يالبنات نعومات مرره
    رونيا: ههههههههههه
    ™نـــهـــر الـعــطـاء™:
    مرحباً يا جميـــــــــــــــــــــــــل
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    حياك الله كيف حالك؟؟
    ™نـــهـــر الـعــطـاء™:
    بخير الحمد الله أخبارك أنت للحين ما تمشي؟؟
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    أحم .. أجل
    ™نـــهـــر الـعــطـاء™:
    الله يقومك بالسلامه ... أقووول وليد
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    قل ولا تستحي يا رجل!!
    ™نـــهـــر الـعــطـاء™:
    أستحي!! ههههههههههههههههههههههه من مين أستحي؟؟
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    لا أعلم
    ™نـــهـــر الـعــطـاء™:
    شفت صورتك
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    حقاً ... أعلم أنك أنبهر بجمالي .. لا داعي أن تقول أنك أُعجبت بوليد
    رونيا: أبووك ياالواثق
    وليد: شفتي مطيرهم بثقتي
    ™نـــهـــر الـعــطـاء™:
    هممم مو مثل ما تتوقع أني معجب فيك
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    لا داعي للإنكار فأنا أعلم ... لإن جميع من حولي ينظرون إلي بنظرة الفتى الجميل الذي أبهر الخلائق بجماله .. ولقد قلتها في البدايه
    (مرحباً يا جميـــــــــــــــــــــــــل)
    أليس كذلك؟؟
    ™نـــهـــر الـعــطـاء™:
    همممم حجرتني يا ددددب
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    أنت كاذب ... ومكابر أيضاً
    ™نـــهـــر الـعــطـاء™:
    وش ذي التهم؟؟
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    كاذب:
    لإني لست بالبدين حتى تقول(يا ددددب)
    ومكابر:
    لإنك لم تقول أني أبهرتك!!
    ™نـــهـــر الـعــطـاء™:
    أبهرتني!! شويه يا رجال أنت تقول للقمر أبعد وأجلس مكانك
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    تــــــــــــــــــــــــــــــــــــم
    الإعتــــــــــــــــــــــــرافــــــــ
    ^_^ ^_^ ^_^ ^_^ ^_^ ^_^ ^_^ ^_^ ^_^ ^_^ ^_^ ^_^
    ™نـــهـــر الـعــطـاء™:
    ههههههههههه اللي يسمعك يقول مسوي جريمه سي يووووو أنشغلت
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    إلى اللقاء




















    عندمآ يوزع الله آلأقدآر ولآ يمنحني شيئآ أريدهـ
    أدرك تمـامـآ أن الله
    سيمنحني
    شيئآ أجمل






















  9. #19

    افتراضي

    ... تابــع الجـــزء الثــــلاثــــون ...

    رونيا: هههههههه والله أنك تضحك ليه تسولفون كذا كل المحادثة مناقر
    وليد: خخخخخ أنا كذا أصلاً هو ما شاف ألا صورتي
    رونيا: بفتح إيميلي وشوف وشلون أسولف مع صديقاتي
    وليد: يا الله
    وفتحت إيميلها وحصلت كذا وحده من صديقاتها وفتحت محادثة وحده لوحده منهن....
    أنـــــــــــــــا غيـــــر:
    هلاوات حصيص
    الله ياخذ أبلا حمد:
    هلا رونيا
    أنـــــــــــــــا غيـــــر:
    أقول وش آخر هوشه مع حمدووه العبد ؟؟
    الله ياخذ أبلا حمد:
    ما فيه جديد لإننا بالعطله
    أنـــــــــــــــا غيـــــر:
    إي صح نسيت <<< فيه أحد ينسى العطله؟؟
    الله ياخذ أبلا حمد:
    هذا لإنك ما تحسبين لها وتنتظرينها بفارغ الصبر على فكرة تراها خلصت
    أنـــــــــــــــا غيـــــر:
    وش خلصت حرام عليك توها بدت
    الله ياخذ أبلا حمد:
    أقوول أسكتي ما عندك ما عند جدتي وش أخبار وليد؟؟
    أنـــــــــــــــا غيـــــر:
    وليه تسألين عن أخوي؟؟
    الله ياخذ أبلا حمد:
    مو تقولين أنه تعبان؟؟
    أنـــــــــــــــا غيـــــر:
    ألا ... الحمد الله بخير
    الله ياخذ أبلا حمد:
    على فكرة نسيت أقول لك مو صح آخر يوم جاي يآخذك من المدرسه شفتي نورة اللي بثالث
    طلعت معك ودخلت وهي تصارخ وتقول يهبل يدوخ يجنن لا يفوتكن يا بنات حياة عمري شفت
    واحد بالجمال هذا بصراحة أنها طاحت من عيني صح أخوك مزيون ويهبل أنا شايفته بس مو
    تسوي إعلانات بالمدرسه فقروا بنات ثاني أنها من تبدا الدراسه من جديد بيطلعن معك كل يوم
    ويصادقونك حتى تذكرينهن لأخوك الله يخلف بس...
    أما رونيا أنحرجت من وجود وليد وأنه يقرا المكتوب لإن حصه ما تدري بس طنشت
    وليد: شفتي مو أنا قلت لك أن الكل متخبل علي
    وسحب اللابتوب من رونيا وكتب
    أنـــــــــــــــا غيـــــر:
    عندما ينبلج الصباح .. ويستيقظ العالم سعيداً..
    ما عدا شخص يصارع الآلام منذ نعومة أظفاره..

    هذه كلماتي البسيطه أخبري كل من يُعجبه شكلي بهذه الكلمات...

    التوقيع: وليــد
    وآآآآسف أني تواجدت هنا مع أن وجودي خطأ
    الله ياخذ أبلا حمد:
    الرنيه .. وش تخربطين؟؟
    أنـــــــــــــــا غيـــــر:
    آسفه يالحصي بس هذا وليد جنبي .. أحم وقرا المكتوب وهو اللي كتب اللي قبل
    الله ياخذ أبلا حمد:
    أحم .. أحم .. أقوول يالرنيه أعقلي .. أنتي صادقة؟؟
    أنـــــــــــــــا غيـــــر:
    قسم بالله
    الله ياخذ أبلا حمد:
    يا الله الماميتوو تناديني
    أنـــــــــــــــا غيـــــر:
    سي يووووووووووووووووووووو
    حتى أنا بطلع
    .....
    وليد: من هو حمد؟؟
    رونيا: عندنا أستاذه بالمدرسه يسمونها حمد ودايم تتهاوش مع صديقتي..
    وليد: إيه ... عاد خلصت الأسامي حمد
    رونيا: خخخ عاد هي كذا
    وليد: بس عندي ملاحظة على سواليفكن
    رونيا: وشي؟؟
    وليد: أول شيء بديتوا بأبلتكم وعايرتوها حمد قال تعالى(ولا تنابزوا ولا تلمزو بالألقاب)
    بعدها كملتوا على البنت اللي بثالث اللي أسمها نورة بعدها ببنات ثاني ... تشتهين جيفهم؟؟ حاولوا أنكم تخفون شذ بالخلق
    رونيا: أن شاء الله .. الله يجزاك خير .. عندي طلب!!
    وليد: آمري
    رونيا: همممم شرايك تسولف مع أحد أعجبتني سوالفكم يا الشباب
    وليد: غــــــــالية والطلب رخيـــــــــــص
    رونيا: تسلم
    وليد: هذا بسيم موجود
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    مرحبــــــــاً بالـــــــغالي على قلبي
    د.بسام:
    هلا والله مليــــــــون ولا يســـــــــدون
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    كيف الحال؟؟
    د.بسام:
    بخير دامك بخير .. لما طلعت من المستشفى أكيد بنكون بخير
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    وهل أنا أسبب الإزعاج؟؟
    د.بسام:
    تقدر تقول .. ما غير شخط ومخط بالأسياب ما تشوفني ألا رايح وألا جاي
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    هل من الممكن أن أسألك سؤالاً؟؟
    د.بسام :
    تفضل <<<<مسوي مؤدب
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    هههههههه أنا أعلم أن معنى (شخط) ذهاب ولكن (مخط) لأول مرة أسمعها لإن (شخط) من مصطلحات الشبكة العنكوبتيه
    د.بسام :
    أحم .. (مخط) تعني رجوع وطبعاً هذي أنا مطلعها من راسي
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    أخبرني من أول الكلام أيها الفتى
    د.بسام :
    وليد .. بيجيني مرض إذا ظليت تتكلم لغة عربية
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    ماذا تريدني أنا أتكلم (أوردو) مثلاً .. فأنا أتقنها ^_^
    د.بسام :
    لا أنا أقصد فصحى .. وعارف أنك فاهم قصدي بس تستغبي
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    هههههههههههههههههه لا أرجوك أريد أن أتكلم لغة عربية
    د.بسام :
    ولـ[يــــــــ]ـــد .. يا حوووبي لكـ
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    طيــــــــــــــــب بأتلكم أوردو كرووووكووو
    د.بسام :
    بتلكم ... خطأ إملائي!!
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    هيــــــــه ليـــه صرت مصحح إملاء؟؟
    د.بسام :
    أنا كذلك
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    بتسوي نفسك تقلدني ما تقدر
    د.بسام :
    ولماذا؟؟
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    لإنك أبله .. وساذج .. وغبي
    د.بسام :
    ببغاء!! وساذج !! وغبي!! مره وحده
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    أجل
    د.بسام :
    لو أني أبله أنكان صرت ثرثار .. ولو أني ساذج أنكان ما صرت خفيف
    دم ولو أني غبي أنكان ما دخلت طب..
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    أولا: من قال أنك لست ثرثار؟؟ أنت ثرثار وبقوة وعنـــــــف
    ثانياً: من قال أنك خفيف الظل؟؟؟ فأنت ســـــــــــــاذج
    ثالثاً: ومن قال أنك لست غبي؟؟ لإن جامعة الطب لا تحتاج إلى ذكاء بل تحتاج إلى مثابرة وفهم!! ولقد نجحت بحـــــــــظ!!
    د.بسام :
    بل بل بل .. آخر عمرك يا بسوووم صرت ثرثار وثقيل دم وغبي!!
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    أجل فأنا أريد تحطيم رأسك الكبير الفارغ من الأفكار والخطط
    د.بسام :
    ههههههههههههه حتى راسي صار كبير ... خخخخخخ
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    أجل من قال أن رأسك صغير؟؟
    د.بسام :
    بتكسر راسي؟؟
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    نعم .. بتأكيد .. وأنا متأكد من عملي الفولاذي
    د.بسام :
    اللحين أبي أعرف أنتا واثق من عمررررك بزوووود بس على إيش؟؟
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    سؤال قبيح كوجهك الدميم .. ولكن سأجيب لإن كل ما فيني رائـــع
    د.بسام :
    أقووول .. صرت ثرثار .. وثقيل دم .. وغبي .. وراسي كبير .. ودميم
    ليه كل هالأشياء عصبت وكمان زعلت باياتوو
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    (اللي بيزعل مصيره بيرضا) .. خخخخخ
    د.بسام:
    أقووول أسكتتتتتتتتتتتتتت ومع السلامه
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    إلى اللقاء
    رونيا: اللحين أنت كل يوم مزعلهم؟؟
    وليد: إيه
    رونيا: ليه تقول لهم كذا؟؟
    وليد: كذا شيء براسي
    رونيا: طيب ليه تتكلم لغة عريبة فصحى؟؟
    وليد: حتى أعصب فيهم زود وغير كذا والشيء المهم أبغى أتكلم لغة عربية...
    فتح وليد محادثة مع جهاد وكان أسمه(جهاد جهود أحلى ولد في الوجود)...
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    لا تثق كثيراً وتقول (أحلى ولد في الوجود) لإنه أنا وبلا منازع
    رونيا: حرام عليك نطيت بالرجال سلم بالأول
    وليد: أصبري
    جهاد جهود أحلى ولد في الوجود:
    وليه ما أثق أنا اللي يحق لي أثق
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    أنت شخص حـــــــــــــــــــالـــم
    جهاد جهود أحلى ولد في الوجود:
    وليــــــــد شعنك مستجن أنا عند بسام والله أنه للحين معصب عليك
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    ^_^ هذا جيد .. أنه ما أريد ^_^
    جهاد جهود أحلى ولد في الوجود:
    وليد ... أعقل!!
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    منذ زمن وعقلي معي
    جهاد جهود أحلى ولد في الوجود:
    ما ينفع معك شيء يا الله مع السلامه
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    إلــى اللقاء أيها الأحمق
    جهاد جهود أحلى ولد في الوجود:
    أحمق!! الله يسامحك
    ^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
    أميـــن...
    وسكرها..
    رونيا: والله أنك مجنون
    وليد: يا بنت عادي ما فيها شيء أحسن يعصبون علي ههههههه
    رونيا: والله أنك غرييييييييييييب
    وليد: إيه أنا أصلاً غريب
    .................
    ((فـــــــاصل: لا إله إلا الله))
    كان الهدوء يعم بيت "أبو فهد" الكل نايم حتى وليد اللي من ثلاث أيام ما نام ..
    كان ظلااام وهدوووء فجأة شق هذا الظلام سقطة شيء على الأرض وصراخ أنوثي الكل فزع وصحى من النوم ..
    فتح وليد عيونه وهو مو قادر يتحرك(لإنه تعبان) .. أنفتحت أنوار الصاله اللي قباله سمع صوت سعود: وش تسوين هنا؟؟
    أما وليد ما كان يدري من اللي طاح لإن اللي طاحت تتكلم بصوت خافت
    أم فهد: وش صار لكم؟؟
    سعود: خير أن شاء الله .. قومي .. قومي
    وساعدها وهي تصدر أنين
    صرخ وليد من داخل الغرفة: من اللي طاح؟؟
    محد عطاه وجه وسكروا الأنوار ولا صار فيه ألا همهمات ما فهمها وليد...
    مسك دفتره الحبيب:
    قمة الألم ..
    أن تقف عاجز عن عمل شيء عندما تجد أحمال ثقيلة على كاهلك وتريد إزاحتها ولا تستطيع ..
    ألا تحس بأن العجز و الضعف قد أمتلكاك..

    التوقيع: وليــد
    .............
    أعتاد وليد أنو تجي أمه تساعده حتى يقوم يتوضأ ويصلي لكن ما جت الفجر فآخذ تراب طاهر
    كانوا جايبنه لما كان ما يقدر يتوضأ وتيمم وصلى .. صارت الساعه 9 (الصبح) بعدها 11 ..
    1 .. 2 ولا أحد جا يساعده .. أستغرب أكيد فيه شيء .. كبيــــــــر وصارت
    الأفكار تروح وتجي براسه سحب جواله بصعوبه ودق على فيصل أما فيصل عطاه طاف ولا رد
    ودق على فهد ونفس الشيء ودق على سعود مقفل ..
    (يا ربي أعني .. يا حي يا قيوم ساعدني .. أنا عبدك الضعيف)
    تفاجأ بدخول أم محمد ومعها محمد وهشام..
    أم محمد: أخبارك يا وليدي؟؟
    وليد: تمام .. من اللي طاح؟؟ ووين أهلي؟؟ وليه محد يرد على جوالاتهم وش صاير خبروني؟؟
    محمد: يا وليد لا تخاف ما صار شيء كل شيء بخير حنا ما عندنا علم عن طيحة أحد ..
    بس جدتك تعبانه شوي وكلهم راحوا لها اليوم الساعه سبع ودقوا علينا من شوي قالوا نجي نساعدك إذا محتاج شيء؟؟!!!
    ناظرهم وليد مصدوم (نسوني ببساطة .. هذا أكبر دليل أنهم ما يهتمون لي كإبنهم آآآه وش أسوي؟؟)
    أم محمد: تبي شيء يا وليدي؟؟
    ناظرهم وليد نظرات ناريه ومسك المخدة ورماها عليهم وصرخ
    وليد: ما أبي منكم شيء .. ما أبي منكم شيء .. برااااا .. وقولوا للي ما يتسمون أول
    ما أتعافا بروح عنهم بيفتكون مني .. لا غيرت رأيي بروح من اللحين من اللحين..
    هشام: مو قصدهم يتـ..
    قاطعه وليد: أنت معهم ..إيه أنت معهم ولا هميتك لإنو دمي مو من دمك ..
    ما أبي منكم شيء براااااااااااااااااااااااااااااا .. برااااااااااااااااااااا
    طلعوا وهم مصدومين من وليد ما توقعوا تكون هاذي ردة فعله..
    أما وليد دق على خالد وطلب منه يجي .. جا خالد وهو مستغرب من
    طلب وليد..
    خالد: هلا وليد
    وليد: شوف يا خالد لا تناقشني بالموضوع هذا روح لغرفتي فوق أول ما تدخل تلاقي شمعات ..
    حطها بكيسه وجبها وشيل كل ملابسي اللي بالدولاب وحطها بشنطة وتلاقي بدرج الكومدينو اللي عند
    السرير دفتر أول صفحة مكتوب فيها (هذه كل حياتي) يا الله بسررعه وبدون أسئلة.
    راح خالد ونفذ أوامر وليد وهو مستغرب وحطها بالسيارة بعدها رجع لوليد أخذ وليد محفظته واللابتوب
    وأغراضة اللي بغرفته اللي تحت وساعده خالد ليما وصولوا السيارة وأول ما ركبوا ومشوا..
    خالد: وين تبغى أوصلك؟
    وليد: للشقة
    وقف خالد فجأة: الشقة!!!!!! بتسكن معانا؟؟
    وليد: أن شاء الله .. وألا أنتم بعد ما تبوني
    كمل خالد مشيه: لا .. لا حياك
    (نسيت أخبركم أن الشباب رجعوا للرياض)
    وأول ما وصل خالد ونزل وليد رجعوا الشباب وأخذوا أغراضه أما هو جالس بعصبيه وناظرته ناريه والشباب مستغربين..
    زياد: بنظل كذا يا وليد مو فاهمين وش اللي صار؟؟
    وليد: قلت لكم لا تفاتحوني بهذا الموضوع
    الكل أحترم رغبة وليد وسكتوا..
    أما أم محمد دقت على أم فهد وحاولوا كذا مرة يدقون عليه ومو محصلينه فدقوا على خالد..
    خالد: أهلك يا وليد؟؟
    وليد: تشوف من شوي يدقون علي رد عليهم وقل مدري عنه وأسمع تقول مره ثانيه أهلك بذبحك مفهوم؟؟
    أما خالد خاف من لهجة وليد الجادة والتهديده ورد
    فيصل: هلا خالد أخبارك؟؟
    خالد: تمام الحمد لله
    فيصل: ما تدري عن وليد؟؟
    خالد: لا شفيه؟؟
    فيصل: مدري من شوي ندق عليه ولا يرد
    خالد: يمكن نايم
    فيصل: يمكن
    وسكرها...
    رجع فيصل وسعود للرياض ودوروا وليد بالبيت ولا حصلوه...
    فيصل: يعني وين بيروح الرجال؟؟
    سعود: مدري
    ...........
    بالجهه الثانيه (( بشقة الشباب ))
    تركي: والله أنا شفت رجال جا وشال وليد وراح شوف حتى أغراضه شايلها!!
    خالد: هو من درى أنو فيصل جاي كان يفكر بس ما أدري وين راح!!
    زياد: أفكاري مشوشره ... وين بيروح وهو تعبان؟؟
    ضرب سلطان على الطاوله: لو أني أدري أنكان ما شفتني!!
    دق عليهم الباب
    راح خالد وفتح الباب
    خالد: فيصل!! حياك تفضل
    فيصل: ما أبي أدخل .. الله يخلييك تعرف عن وليد شيء؟؟
    خالد: بصراحة يا فيصل كان عندنا من قبل أمس ولما عرف أنك جاي طلع من البيت وحنا نايمين بالليل ..
    يقول تركي أني شفت واحد جا وساعده بس ما كنت صاحي مره ولا حاولت أتحرك!!!
    فيصل: لا حول ولا قوة إلا با لله!!
    _______ ................ _______
    وين بيروح وليد؟؟
    ومنو الشخص اللي جا وساعده؟؟
    معقول تكون عملية إختطاف؟؟
    ومعقول تكون بالسعوديه؟؟
    ما ندري يمكن .. يكون وليد مخطوف ولا قدر يصارخ!!




















    عندمآ يوزع الله آلأقدآر ولآ يمنحني شيئآ أريدهـ
    أدرك تمـامـآ أن الله
    سيمنحني
    شيئآ أجمل






















  10. #20

    افتراضي

    ... الجــــزء الواحـــد والثــلاثـــون ...

    ... بالمستشفى ...
    كان جهاد جالس ألا ويدخل عليه مريض .. الأمر طبيعي ..
    جهاد: وش تحس فيه؟؟
    المريض: ............ (وشرح المريض اللي فيه)
    رفع جهاد عيونه (الشكل هذا مو غريب علي كد شفته)
    قرب جهاد بيناظر الفم وبعد ما خلص صار يناظره أستغرب الرجال
    الرجال: ليه تناظرني كذا؟؟
    جهاد: ولا شيء .. معليش!!
    التفت جهاد بيجلس على الكرسي تذكر شيء شهق والتفت على الرجال
    (يشبــه وليد ألا أنو هذا أسمر ووليد أبيض وهذا سمين ووليد نحيف)
    جهاد: أنت تدخن؟؟
    الرجال: إيه .. وأشرب خمر بعد بس شدراك؟؟
    جهاد: واضح من فمك...طيب ما تخاف أبلغ عنك
    الرجال: لا .. الخوف أُنتزع من قلبي
    جهاد: طيب ما تتوب وتترك الخمور
    الرجال: ما راح يغفر لي الله
    جهاد(تذكر لما كان داشر وكيف نصحه وليد وقرر أنو يقول نفس كلمات وليد):
    (إن الله غفور رحيم) قريت القرآن؟؟
    فيه أكثر من موضع ذُكرت فيه رحمة الله بعباده إن الله يغفر الذنوب لو كانت
    كزبد البحر والتائب من الذنب كمن لا ذنب له
    الرجال: بس أنا سويت شيء عظيــــم .. عظــــيم يا دكتور
    جهاد: فعل الشهوه المحرمه .. صح؟؟
    الرجال: إيه .. كيف عرفت؟؟
    جهاد: كانو البنات اللي فعلت فيهم الحرام يحملون؟؟
    الرجال: بس وحده
    جهاد: وجابت ولد صح؟؟
    الرجال: إيه .. جت لمي وقالت لي أنها حملت وولدتها شغالتهم أخذت الولد ورميته عند دار الأيتام ...
    بس كيف عرفت أنو ولد؟؟
    جهاد: كم عمره؟؟
    الرجال: همممم تقريباً...20
    هنا بصم جهاد أنو أبو وليد وعلطول مسك جواله ودق على مشاري
    مشاري: آلوو
    جهاد: مشاري تعال لغرفتي بسرررعه
    مشاري: معليش يا جهاد والله مشغول عندي مرضى كثييير
    جهاد: خلاص مع السلامه
    ودق على بسام
    بسام: هلا جهاد
    جهاد: أنت بالمستشفى؟؟
    بسام: لا .. مخلص دوامي
    جهاد: تعال .. بسرررعه .. أبغاك ضرووووووري
    بسام: طيب .. طيب
    وجا بسررعه للمستشفى
    بسام: السلام عليكم
    جهاد: وعليكم السلام
    بسام: بغيت شيء؟؟
    جهاد: الرجال هذا من يشبه؟؟
    ناظره بسام وحاول يدقق: وليد
    جهاد: أيووووه .. لا وبعد يقول أنو له ولد حرام يمكن عمره 20
    بسام: أحلـــــــــــــــف
    جهاد: والله ..
    الرجال: بس لا تقولون لوليد شيء .. وش بقوله أنا أبوك وغير كذا أنا بتوب أن شاء الله
    جهاد: همممم بدق عليه
    الرجال: لااااا لا تدق
    جهاد: مو منتبه
    ودق على وليد ولا رد ودق ثانيه وثالثه ولا رد
    بعد بشوي دق جوال جهاد رقم غريب وهو جالس يكمل فحوصات المريض...
    جهاد: آلووو
    فهد: السلام عليكم
    جهاد: وعليكم السلام .. حياك
    فهد: أخبارك؟؟والمستشفى معاك؟؟
    جهاد: تمام الحمد الله .. بس من معي؟؟
    فهد: فهد .. أخو وليد ...
    جهاد: هلا والله تصدق من شوي أدق عليه بقول له إذا خلص دوامي بجي عنده بس ما رد
    فهد: لا .. لا تدق
    جهاد: ليه شصاير؟؟
    فهد: وليد .. ما ندري وين راح له!!!!
    جهاد: كيــــــــــف؟؟ وين يعني ما تدرون؟؟
    فهد: أنت تعرف أن وليد ما يقدر يمشي ألا إذا أحد سنده ,,
    وين راح مادري بس دقيت عليك أسألك إذا تعرف عنه شيء يا لله مع السلامه
    ... وسكرها ...
    جلس جهاد على الكرسي وهو مو مصدق (يعني وين بيروح؟؟)
    بسام: جهاد شصاير؟؟ وليد فيه شيء؟؟
    جهاد: غريبة
    بسام: ويش هي الغريبة؟؟
    بالحظة هذي أنفتح الباب بقووة ألا وهو مشاري
    مشاري: أنتم هنا ونايمن بالعسل ولا تدرون وش صاير؟؟
    بسام: شصاير؟؟
    مشاري: وليد
    بسام: ممكن تفهموني وش فيه وليد؟؟
    جهاد يعرف ولا هو راضي يخبرني وأنت تعرف ولا أنت راضي تخبرني
    مشاري: وليد .. ما أحد يدري وين راح له؟؟
    جهاد: كيف عرفت؟؟
    دخل خالد وشباب الشقة معاه...
    خالد: (وشرح السالفة كلها للشباب)
    تركي: أنا مستغرب وين راح؟؟
    أما جهاد ما قدر يتمالك نفسه مسك الرجال(أبو وليد) وحطه على الجدار
    جهاد: أنت سبب كل اللي صار .. إيه أنت سبب اللي صار لوليد .. أنت ولا أحد غيرك؟؟
    الرجال بصوت هامس ما يسمعه ألا جهاد: أستر علي يا رجال
    تركه جهاد والتفت لهم وشعره على عيونه ..
    أما الرجال أنخنق لإن جهاد مسكه من القصبة الهوائية وصار يكح بشكل متواصل...
    جا بسام وساعده وأعتذر له نيابة عن جهاد كمل جهاد الأوراق وقرروا
    أنهم يروحون كلهم لشقة الشباب ويتدارسون هالشيء....
    ______________________________________
    ببيت أبو فهد .. بعد ما رجعوا من الشرقية وجدتهم بخير...
    الكل جالس بجهه ويفكر .. بهذه الظروف الغامضة تذكرت دنيا شيء
    يمكن نكون ناسينه تذكرت .. تهديد أحمد .. زوج شروق الأول(معقول يكون طلع من السجن)
    مسكت التيلفون بتدق على شروق بس قالت وش عرف شروق فيه ما لي ألا لؤي ...
    ودقت على بيت عم شروق..
    أم لؤي: آلووو
    دنيا: السلام عليكم هلا خالتي أخبارك؟؟
    أم لؤي: الحمد الله بخير .. من معي؟؟
    دنيا: دنيا صديقة شروق
    أم لؤي: هلا والله ببنيتي أخبارك؟؟ وأمك كيفها؟؟
    دنيا: الحمد الله بخير .. عارفة أنك يا خاله بتعصبين علي لو سألتك هذا السؤال
    بس قبل ما أسأل عندك أحد؟؟
    أم لؤي: لؤي وأبوه
    دنيا: حلوو .. الله يخلييك خالتي أسألي لؤي .. أحمد زوج شروق الأول طلع من السجن؟؟
    تنهدت أم لؤي: أقول وليدي لؤي
    لؤي: سمي
    أم لؤي: تدري عن أحمد زوج شروق الأول هو طلع من السجن؟؟
    تعدل لؤي بعصبية وتوتر: إيه بس كيف ووشلون مدري!!
    أم لؤي: إيه يا بنيتي طلع
    دنيا: الله يفرج لكم مثل ما فرجتوا لنا
    وسكرتها وهي تفكر معقول تكون عملية إختطاف مثلاً
    سعود: السلام عليكم
    دنيا: وعليكم السلام
    سعود: وش تفكرين فيه؟؟
    دنيا: مثل اللي تفكر فيه .. أقوول سعود
    سعود: هلا
    دنيا: هممم أكتشفت إكتشاف
    سعود: وشو؟؟
    دنيا: لما رحنا نساعد شروق أتصل أحمد على وليد وهدده وأنا من شوي أتصلت
    على زوجة عمها وقالت لي أنه طلع من السجن وأتوقع نفذ تهديده
    تعدل سعود بحماس المنصت: إيه
    دنيا: وخطف وليد
    رجع سعود ظهره: وين أحنا عايشين يا كونان؟؟
    دنيا: بالسعودية يعني وين أنت شايفنا؟؟
    سعود: بس كيف يخطف وهو رجال؟؟
    دنيا: بس لا تنسى أن وليد عاجز عن الحركة
    سعود: هممممم يمكن بهالزمن كل شيء جايز
    دنيا: طيب .. تقدر تساعدني عندي خطة تخلينا نكتشف أنو أحمد خطف وليد أو لا؟؟
    سعود: أصبري بفكر باللي قلتي لي وأقول لك
    دنيا: طيب
    __________________________________
    ||.. بشقة الشباب ..||
    جالسين على شكل دائرة ويفكرون مسك خالد اللابتوب وفتح الماسنجر ألا ويلاقي .. سعود ..
    لا ... للمدرسة:
    السلام عليكم
    خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
    وعليكم السلام
    لا ... للمدرسة:
    أقول خالد
    خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
    هلا
    لا ... للمدرسة:
    دنيا .. أكتشفت إكتشاف
    خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
    وشو؟؟
    لا ... للمدرسة:
    ((وقال له تفكير دنيا))
    خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
    وين أحنا عايشين يا رجال؟؟
    لا ... للمدرسة:
    ما تدري بهالزمن كل شيء جايز .. بصراحة صرت أفكر فيها يمكن تكون صدق...
    خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
    والله مدري .. بس بسأل الشباب ونشوف
    لا ... للمدرسة:
    يا الله حتى أهلي ينادوني فيه إجتماع
    خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
    يا الله مع السلامه
    ////
    خالد: أقول شباب
    الجميع ناظره بصمت
    خالد: أخت وليد تذكرت شيء أنو فيه واحد ..... (وقالها)
    تركي: ليش منت مصدقها تصير .. حتى لو شافوه الشرطة معهم ما
    راح يسألون ليه هذا معكم لإن وليد كبير
    جهاد: أنا تفكيري مسكر
    زياد: شوفوا بجيب ورقه وقلم وأقول لكم وش نسوي
    راح زياد وجاب ورقة وقلم وجلس
    زياد: نتتبع كل شيء خطوة بخطوة
    مروان: نفرض أن الخاطف أسمه "س"
    خالد: أيووه جبتها .. بعد ما عرف "س" بعدم قدرة وليد على الحركة
    وعرف أنو بالشقة أستغل الفرصة ودخل وآخذ وليد وهدده بالسلاح
    لو تكلم فسكت وليد حتى ما يعرض حياته للخطر
    جهاد: طيب وش الفرق بين الشقة والبيت؟؟
    سلطان: فرق كبير لإنو معروف أن الشباب نومهم ثقيل يعني ما راح يقوم أحد ولا أحد بيحس فيه
    زياد: بعدها شال وليد وأغراضه وراح فيه لمكان مجهول
    مشاري: بس هذي القصة ما تصير بالسعوديه
    خالد: مجرد إفتراضات ... نسلي أنفسنا فيها...ويمكن تكون حقيقة
    (وصادق خالد يمكن تكون حقيقة)
    *** ... ** ... ** ... ***
    *** ... ** ... ** ... ***
    .... ببيت أبو فهد ....
    فيصل: طيب وش نسوي اللحين؟؟
    أبو فهد: المشكلة أنو مو ولدي حتى أطالب برجوعه
    الكل أستغرب من قول أبو فهد (مو ولدي) أول مرة يقولها قدام
    أم فهد وعيالها دايم يقول ولدي ألا اليوم....
    أم فهد: اللحين أحنا لو نعرف وينه بس
    غمزت دنيا لسعود وقال لها تسكت أول ما تفرقوا راحت دنيا لسعود
    دنيا: ليه رفضت أقول اللي عندي؟؟
    حط سعود يدينه خلف رأسه: بصراحة أنا قلت لخالد وقال لي بيتشاور مع الشباب
    تعالي معي بفتح المسن ..
    دنيا: يا الله
    لا ... للمدرسة:
    خاااااااااااااااااااااالد وش صار؟؟
    خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
    ما صار شيء مجرد إفتراضات إفترضناها أنا والشباب بس مستحيل راح تنفذ بالسعوديه
    لا ... للمدرسة: (كتبت دنيا)
    لكن لا تنسى أن السعوديه مترامية الأطراف وكبيرة يعني ما راح يناظرون
    كل الشباب اللي بالسيارات هذا مخطوف وهذا لا لإنه رجال مو صغير ..
    وأحمد شرير بشكل كبيـــــــــــر
    خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
    وأنت شعرفك أنو شرير؟؟
    لا ... للمدرسة:
    أختي دنيا تقول أنو شرير معذب صديقتها
    خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
    طيب وبعدين؟؟ وإيش الخطة اللي عند أختك؟؟
    لا ... للمدرسة:
    مراقبة أحمد
    خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
    كيف ؟؟ صعبة ويمكن نكون نفتري على الرجال
    لا ... للمدرسة:
    هو مجرد توقّع لإنو هدده
    خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
    مدري ... يمكن ما أوافق على الخطة .. أو أقول خلاص تم بس وش أسمه كامل؟؟
    لا ... للمدرسة:
    أحمد بن..........بن.............بن...... آل,................
    خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
    مشكووور يا الله بنروح نسوي حملات
    لا ... للمدرسة:
    تعال خذني معاك
    خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
    ما نبغى معنا بزران خخخخخخخ
    لا ... للمدرسة:
    هههههههههههههه وش قصدك؟؟
    خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
    خلاص أجي آخذك؟؟
    لا ... للمدرسة:
    لا هونت أمي تعبانه بجلس عندها
    خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
    يا الله مع السلامه
    لا ... للمدرسة:
    مع السلامه
    _________________________________




















    عندمآ يوزع الله آلأقدآر ولآ يمنحني شيئآ أريدهـ
    أدرك تمـامـآ أن الله
    سيمنحني
    شيئآ أجمل






















ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك