موقع و منتدى الفراشة النسائي

يعد هذا الموقع أكبر منتدى نسائي للمرأة العربية وأحد مواقع !Yahoo مكتوب. انضمي الآن وشاركينا تجاربك وخبرتك و تمتعي بالتعرف على صديقات جدد.



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 4 من 4
Like Tree0الاعجابات

الموضوع: مقدمة عن التسمم الغذائي

  1. #1


    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    36




    افتراضي مقدمة عن التسمم الغذائي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أود منكن المساعدة أريد مقدمة عن التسمم الغذائي
    فمن منكن تقول أنا لها
    جزاكم الباري خير الجزاء
    أنا دلو ماما عة
    مابين غمضة عينٍ وانتباهتهاــــــــيغير الله من حالٍإلى حالِ !
    إنا لله وإنا إليه لراجعون
    ذهبتي يا صديقتي و تركتي ذكرايات لا تنسى ..
    صحيح أننا لم نتعارف إلا لمدة قصيرة لكنك سطرتي أروع الذكريات..
    اللهم أسكنها وأمها و أخيها جنات الفردوس الأعلى بغير حساب ..


  2. #2


  3. #3

    افتراضي

    التسمم الغذائي وطرق الوقاية منه








    تعريف التسمم الغذائي :
    هو إصابة أكثر من شخص بأعراض مرضية متشابهة في الوقت نفسه نتيجة تناول مادة غذائية من مصدر واحد، وكانت نتيجة التحاليل عزل الميكروب نفسه أو سمومه.

    أنواع التسمم الغذائيه: أنواعه كثيرة، أشهرها
    التسمم الغذائي الميكروبي :

    وتسبِّبه كائنات دقيقة "بكتيريا، فيروسات، فطريات، طفيليات" عن طريق السموم التي تفرزها هذه الجراثيم في الأغذية أو داخل الجهاز الهضمي للإنسان، أو نتيجة تكاثر هذه الجراثيم في الأطعمة.

    التسمم الغذائي الكيميائي:
    ويكون بواسطة المعادن الثقيلة "الزئبق والرصاص" أو بواسطة المبيدات الحشرية المستعملة في رشِّ الفواكه والخضراوات، أو بواسطة تلوث الطعام نتيجة رش المبيدات الحشرية بالمنزل، أو بواسطة المنظِّفات المنزلية والأدوية، كما يسبِّب تفاعل الأواني مع المواد الغذائية المحفوظة بها كالمعلبات وأواني الطبخ النحاسية بعضاً من أنواع التسمم الغذائي.

    أنواع الميكروبات التي تسبب التسمم الغذائي:
    أنواعها كثيرة، أشهرها :

    المكورات العنقودية:

    هي بكتيريا كروية الشكل تتكاثر على شكل تجمعات عنقود العنب أو على شكل سلاسل صغيرة، وهي غير متحرِّكة وتتحمّل تركيزات عالية من الملح وينشط نموها في وجود الهواء، ويقل في عدم وجود الهواء.
    ويحملها الإنسان بواسطة الجلد (كالدمامل والقروح والجروح) أو بواسطة جهازه التنفسي (كالزفير والكُحَّة والعطس).


    سالمونيلا التسمم الغذائي:

    هي بكتيريا عضوية هوائية ولا هوائية، لونها أبيض رمادي، وهي متحرِّكة وتعيش في درجة حرارة بين (14 ـ15) درجة مئوية، وتوجد في جسم الإنسان والحيوانات والطيور كالدواجن ومنتجاتها (كالبيض)، كما توجد أيضاً في المياه الملوثة ومياه الصرف الصحي.

    طرق العدوى:

    تنتقل الميكروبات من الشخص المريض إلى الشخص السليم بواسطة ناقل "وسيط"، ومن أهمّ هذه الوسائط الناقلة للميكروب ما يلي:

    • الغبار: قد ينقل الجراثيم الموجودة في البصاق لمسافات بعيدة جداً، وقد تستقر هذه الجراثيم على الأطعمة المكشوفة خارج المحلات كمحلات الباعة المتجولين.

    • الماء الملوث بالميكروبات: عن طريق الشرب أو عمل الثلج والمرطبات.

    • الطعام الملوث بالجراثيم: الأطعمة المكشوفة أو الملوثة أو غير المحفوظة.

    • الأدوات الملوثة بالجرائيم: كالأواني وغيرها من أدوات الطبخ وتقديم الطعام أو الأدوات العامة مثل مقابض أبواب الحمامات، والعُملات النقدية المتداولة، ولُعب الأطفال وغيرها.

    • الأيدي الملوثة بالميكروبات: تنتقل الميكروبات إلى الأطعمة والمشروبات إذا لم تغسل جيِّداً أو تلبس القفازات الصحية عند إعداد الطعام.

    • الحشرات: وهي من أشهر مسببات نقل العدوى للأطعمة، ومن أمثلتها الذباب والصراصير.

    العوامل المساعدة في حدوث التسمم الغذائي:

    • عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية.

    • ترك الطعام لفترة طويلة في جوِّ الغرفة قبل أكله.

    • التسخين أو التبريد غير الكافيين.

    • عدم إنضاج الطعام جيّداً عند الطبخ.

    • تلوث الطعام بطعام آخر ملوث.

    • تلوث الطعام بأدوات ملوثة.

    • تجميد اللحوم كبيرة الحجم أو تسييح اللحوم المجمّدة بطريقة غير صحيحة.

    • أكل الخضروات أو الفواكه دون غسلها.

    • تناول الأطعمة المعلّبة الفاسدة.

    • انتقال الميكروبات من شخص مصاب للطعام.


    كيف يحدث التسمم الغذائي؟

    يحدث التسمم الغذائي إذا توفّر واحد أو أكثر من العوامل التالية :

    • وضع الطعام في غرفة درجة حرارتها "25ـ35" درجة مئوية.

    • وجود ناقل للميكروب في الطعام أو العمالة، أو حيوانات محيطة.

    • تلوث الأيدي أو الملابس للعاملين بالطعام أو تلوث أدوات المطبخ بالميكروب.

    • تلوث أسطح تحضير الطعام المستخدمة لتجهيز اللحوم والدواجن والأسماك.

    • فترة بقاء الطعام المكشوف في جوِّ الغرفة العادي.

    • وجود طعام مهيَّأ لنمو البكتيريا.


    أعراض التسمم الغذائي:

    القئ، الإسهال، الغثيان، المغص الحاد، ارتفاع درجة الحرارة أحيانا.ً وتظهر هذه الأعراض في خلال "2ـ 48" ساعة.

    أعراض التسمم الكيميائي:
    إضافة للأعراض السابقة قد تظهر الأعراض التالية:

    حكة، ضيق حدقة العين، سرعة التنفس، سرعة ضربات القلب، عرق، زغللة في الرؤية، صداع، تشنجات في بعض الأحيان، وتظهر أعراض التسمم الكيميائي في خلال دقائق بعد تناول الطعام الملوث بالسموم الكيميائية.

    الوقاية من التسمم الغذائي:
    النظافة الشخصية للعاملين :

    • تنظيف اليدين وقصّ الأظافر.

    • لبس القفازات.

    • غسل اليدين جيِّداً بعد التعامل مع الطعام غير المطبوخ.

    • نظافة الملابس.

    • سلامة العاملين من الأمراض أو الجروح.

    نظافة موقع إعداد الطعام:

    • إغلاق جميع الفتحات التي تأوي إليها القوارض والحشرات.

    • وضع شبك سلكي ناعم على النوافذ لمنع دخول الحشرات.

    • نظافة وسقف المطبخ وأرضيته وجدرانه.

    • وجود مراوح شفط للتهوية.

    • توفُّر مغاسل للأيدي ومغاسل لأدوات المطبخ.

    • توفير نظام صرف صحي جيّد.

    • توفير حاويات النظافة والحرص على تغطيتها.

    • توفير أسطح تقطيع مختلفة لكل صنف.

    • توفير ثلاجات وفريزرات لحفظ الطعام.

    • تنظيف معدات المطبخ دائماً.
    استغفر الله لي ولوالدي وللمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات


  4. #4


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك