موقع و منتدى الفراشة النسائي

يعد هذا الموقع أكبر منتدى نسائي للمرأة العربية وأحد مواقع !Yahoo مكتوب. انضمي الآن وشاركينا تجاربك وخبرتك و تمتعي بالتعرف على صديقات جدد.



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 3 من 3
Like Tree0الاعجابات

الموضوع: اشعار الزير سالم في رثاء كليب اخيره

  1. #1

    الصورة الرمزية اميرة الكون_4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,017




    افتراضي اشعار الزير سالم في رثاء كليب اخيره

    كُلَيْبُ لاَ خَيْرَ في الدُّنْيَا وَمَنْ فِيهَا
    كُلَيْبُ لاَ خَيْرَ في الدُّنْيَا وَمَنْ فِيهَا=إنْ أنتَ خليتها في منْ يخليها
    كُلَيْبُ أَيُّ فَتَى عِزٍّ وَمَكْرُمَة ٍ=تحتَ السفاسفِ إذْ يعلوكَ سافيها
    نعى النعاة ُ كليباً لي فقلتُ لهمْ=مادتْ بنا الأرضُ أمْ مادتْ رواسيها
    لَيْتَ السَّمَاءَ عَلَى مَنْ تَحْتَهَا وَقَعَتْ=وَحَالَتِ الأَرْضُ فَانْجَابَتْ بِمَنْ فِيهَا
    أضحتْ منازلُ بالسلانِ قدْ درستْ=تبكي كليباً وَ لمْ تفزعْ أقاصيها
    الْحَزْمُ وَالْعَزْمُ كَانَا مِنْ صَنِيعَتِهِ=ما كلَّ آلائهِ يا قومُ أحصيها
    القائدُ الخيلَ تردي في أعنتها=زَهْوَاً إذَا الْخَيْلُ بُحَّتْ فِي تَعَادِيها
    النَّاحِرُ الْكُومَ مَا يَنْفَكُّ يُطْعِمُهَا=وَالْوَاهِبُ المِئَة َ الْحَمْرَا بِرَاعِيهَا
    منْ خيلِ تغلبَ ما تلقى أسنتها=إِلاَّ وَقَدْ خَضَّبَتْهَا مِنْ أَعَادِيهَا
    قدْ كانَ يصحبها شعواءَ مشعلة ً=تَحْتَ الْعَجَاجَة ِ مَعْقُوداً نَوَاصِيهَا
    تكونُ أولها في حينِ كرتها=وَ أنتَ بالكرَّ يومَ الكرَّ حاميها
    حَتَّى تُكَسِّرَ شَزْراً فِي نُحُورِهِمِ=زرقَ الأسنة ِ إذْ تروى صواديها
    أمستْ وَ قدْ أوحشتْ جردٌ ببلقعة ٍ=للوحشِ منها مقيلٌ في مراعيها
    ينفرنَ عنْ أمَّ هاماتِ الرجالِ بها=وَالْحَرْبُ يَفْتَرِسُ الأَقْرَانَ صَالِيهَا
    يهزهونَ منَ الخطيَّ مدمجة ٍ= كمتاً أنابيبها زرقاً عواليها
    نرمي الرماحَ بأيدينا فنوردها=بِيضاً وَنُصْدِرُهَا حُمْراً أَعَالِيهَا
    يا ربَّ يومٍ يكونُ الناسُ في رهجٍ=بهِ تراني على نفسي مكاويها
    مستقدماً غصصاً للحربِ مقتحماً=ناراً أهيجها حيناً وأطفيها
    لاَ أَصْلَحَ الله مِنَّا مَنْ يُصَالِحُكُمْ=ما لاحتِ الشمسُ في أعلى مجاريها


    كُنَّا نَغَارُ عَلَى الْعَوَاتِقِ أَنْ تَرَى
    كُنَّا نَغَارُ عَلَى الْعَوَاتِقِ أَنْ تَرَى=بالأمسِ خارجة ً عنِ الأوطانِ
    فَخَرَجْنَ حِينَ ثَوَى كُلَيْبٌ حُسَّراً=مستيقناتٍ بعدهُ بهوانِ
    فَتَرَى الْكَوَاعِبَ كَالظِّبَاءِ عَوَاطِلاً=إذْ حانَ مصرعهُ منَ الأكفانِ
    يَخْمِشْنَ مِنْ أدَمِ الْوُجُوهِ حَوَاسِراً=مِنْ بَعْدِهِ وَيَعِدْنَ بِالأَزْمَانِ
    مُتَسَلِّبَاتٍ نُكْدَهُنَّ وَقَدْ وَرَى=أجوافهنَّ بحرقة ٍ وَ رواني
    وَ يقلنَ منْ للمستضيقِ إذا دعا=أمْ منْ لخضبِ عوالي المرانِ
    أمْ لا تسارٍ بالجزورِ إذا غدا=ريحٌ يقطعُ معقدَ الأشطانِ
    أمْ منْ لاسباقِ الدياتِ وَ جمعها=وَلِفَادِحَاتِ نَوَائِبِ الْحِدْثَانِ
    كَانَ الذَّخِيرَة َ لِلزَّمَانِ فَقَد أَتَى=فقدانهُ وَ أخلَّ ركنَ مكاني
    يَا لَهْفَ نَفْسِي مِنْ زَمَانٍ فَاجِعِ=أَلْقَى عَلَيَّ بِكَلْكَلٍ وَجِرَانِ
    بمصيبة ٍ لا تستقالُ جليلة ٍ=غَلَبَتْ عَزَاءَ الْقَوْمِ وللشُّبان
    هَدَّتْ حُصُوناً كُنَّ قَبْلُ مَلاَوِذاً= لِذَوِي الْكُهُولِ مَعاً وَالنِّسَوَانِ
    أضحتْ وَ أضحى سورها منْ بعدهِ=متهدمَ الأركانِ وَ البنيانِ
    فَابْكِينَ سَيِّدَ قَوْمِهِ وَانْدُبْنَهُ=شدتْ عليهِ قباطيَ الأكفانِ
    وَ ابكينَ للأيتامِ لما أقحطوا=وَ ابكينَ عندَ تخاذلِ الجيرانِ
    وَ ابكينَ مصرعَ جيدهِ متزملاً= بِدِمَائِهِ فَلَذَاكَ مَا أَبْكَانِي
    فَلأَتْرُكَنَّ بِهِ قَبَائِلَ تَغْلِبٍ=قتلى بكلَّ قرارة ٍ وَ مكانِ
    قتلى تعاورها النسورُ أكفها=ينهشنها وَ حواجلُ الغربانِ


    لما نعى الناعي كليباً أظلمتْ
    لما نعى الناعي كليباً أظلمتْ=شمسُ النهارِ فما تريدُ طلوعا
    قتلوا كليباً ثم قالوا أرتعوا=كذبوا لقدْ منعوا الجيادَ رتوعا
    كَلاَّ وَأَنْصَابٍ لَنَا عَادِيَّة ٍ=مَعْبُودَة ٍ قَدْ قُطِّعَتْ تَقْطِيعَا
    حتى أبيدَ قبيلة ً وَ قبيلة ً=وَ قبيلة ً وَ قبيلتينِ جميعا
    وَتَذُوقَ حَتْفاً آلُ بَكْرٍ كُلُّها=وَنَهُدٌ مِنْهَا سَمْكَهَا الْمَرْفُوعَا
    حَتَّى نَرَى أَوْصَالَهُمْ وَجَمَاجِماً=مِنْهُمْ عَلَيْهَا الخَامِعَاتُ وُقُوعَا
    وَ نرى سباعَ الطيرِ تنقرُ أعيناً=وَتَجُرُّ أَعْضَاءً لَهُمْ وَضُلُوَعا
    وَالْمَشْرَفِيَّة َ لاَ تُعَرِّجُ عَنْهُمُ=ضَرْباً يَقُدُّ مَغَافِراً وَدُرُوعَا
    وَالْخَيْلَ تَقْتَحِمُ الْغُبَارَ عَوَابِساً=يومَ الكريهة ِ ما يردنَ رجوعا


    يتبع


    تأبط شراَ
    21-09-2006, 12:51 AM

    لوْ أنَّ خيلي أدركتكَ وجدتهمْ
    لوْ أنَّ خيلي أدركتكَ وجدتهمْ=مثلَ الليوث بسترِ غبَّ عرينِ
    وَ لأوردنَّ الخيلَ بطنَ أراكة ٍ=وَ لأقضينَّ بفعل ذاكَ ديوني
    وَ لأقتلنَّ حجاحجاً منْ بكركمْ=ولأَبْكِيَنَّ بِهَا جُفُونَ عُيُونِ
    حتى تظلَّ الحاملاتُ مخافة ً=مِنْ وَقْعِنَا يَقْذِفْنَ كُلَّ جَنِينِ


    لَوْ كَانَ نَاهٍ لابْنِ حَيَّة َ زَاجِراً
    لَوْ كَانَ نَاهٍ لابْنِ حَيَّة َ زَاجِراً=لنهاهُ ذا عنْ وقعة ِ السلانِ
    يَوْمٌ لَنَا كَانَتْ رِئَاسَة ُ أَهْلِهِ=دُونَ الْقَبَائِلِ مِنْ بَنِي عَدْنَانِ
    غضبتْ معدٌّ غثها وَ سمينها=فِيهِ مُمَالاَة ً عَلَى غَسَّانِ
    فأزالهمْ عنا كليبُ بطعنة ٍ=في عمرِ بابلَ منْ بني قحطانِ
    وَ لقدْ مضى عنها ابنُ حية َ مدبراً=تَحْتَ الْعَجَاجَة ِ وَالْحُتُوفُ دَوَانِ
    لَمَّا رآنَا بِالْكُلاَبِ كَأَنَّنَا=أُسْدٌ مُلاَوِثَة ٌ عَلَى خَفَّانِ
    تَرَكَ التِي سَحَبَتْ عَلَيْهِ ذُيُولَهَا=تَحْتَ الْعَجَاجِ بِذِلَّة ٍ وَهَوَانِ
    وَنَجَا بَمُهْجَتِهِ وَأَسْلَمَ قَوْمَهُ=مُتَسَرْبِلِينَ رَوَاعِفَ المُرَّانِ
    يَمْشُونَ فِي حَلَقِ الْحَدِيدِ كَأَنَّهُمْ=جُرْبُ الْجِمَالِ طُلِينَ بِالْقَطِرَانِ
    نِعْمَ الْفَوَارِسُ لاَ فَوَارِسُ مَذْحِجٍ=يَوْمَ الهِيَاجِ وَلاَ بَنُو هَمْدَانِ
    هَزَمُوا الْعِدَاة َ بِكُلِ أَسْمَرَ مَارِنٍ=وَ مهندٍ مثلِ الغديرِ يماني


    لَوْ كُنْتُ أقْتُلُ جِنَّ الخَابِلَيْنِ كَمَا=أقتلُ بكراً لأضحى الجنُّ قدْ نفدا


    لَيْسَ مِثْلِي يُخَبِّرُ النَّاسَ
    لَيْسَ مِثْلِي يُخَبِّرُ النَّاسَ عَنْ آ= بائهمْ قتلوا وَ ينسى القتالاَ
    لمْ أرمْ عرصة َ الكتيبة ِ حتى انـ=ـتَعَلَ الْوَرْدُ مِنْ دِمَاءٍ نِعَالاَ
    عرفتهُ رماحُ بكرٍ فما يأ=خُذْنَ إلاّ لَبَّاتِهِ وَالْقَذَالاَ
    غلبونا وَ لاَ محالة يوماً=يقلبُ الدهرُ ذاكَ حالاً فحالاَ


    منْ مبلغٌ بكراً وَ آلَ أبيهمِ
    منْ مبلغٌ بكراً وَ آلَ أبيهمِ=عَنِّي مَغَلْغَلَة َ الرَّدِي الأَقْعَسِ
    وَقَصِيدَة ً شَعْوَاءَ بَاقٍ نُورُهَا=تَبْلَى الْجِبَالُ وَأَثْرُهَا لَمْ يُطْمَسِ
    أَكُلَيْبُ إِنَّ النَّارَ بَعْدَكَ أُخْمِدَتْ=وَ نسيتُ بعدكَ طيباتِ المجلسِ
    أَكُلَيْبُ مَنْ يَحْمِي العَشِيرَة َ كُلَّهَا=أوْ منْ يكرُّ على الخميسِ الأشوسِ
    مَنْ لِلأَرَامِلِ وَاليْتَامَى وَالْحِمَى=وَالسَّيْفِ وَالرُّمْحِ الدَّقيقِ الأَمْلَسِ
    وَ لقدْ شفيت النفسَ منْ سرواتهمْ=بالسيفِ في يومِ الذنيبِ الأغبسِ
    إِنَّ الْقَبَائِلَ أَضْرَمَتْ مِنْ جَمْعِنَا=يَوْمَ الذَّنَائِبِ حَرَّ مَوْتٍ أَحْمَسِ
    فالإنسُ قدْ ذلتْ لنا وتقاصرتْ= وَ الجنُّ منْ وقعِ الحديدِ الملبسِ


    نبئتُ أنَّ النارَ بعدكَ أوقدتْ
    نبئتُ أنَّ النارَ بعدكَ أوقدتْ=وَ استبَّ بعدكَ يا كليبُ المجلسُ
    وَ تكلموا في أمرِ كلَّ عظيمة ٍ=لوْ كنتَ شاهدهمْ بها لمْ ينبسوا
    وَ إذا تشاءُ رأيتَ وجهاً واضحاً=وَذِرَاعَ بَاكِيَة ٍ عَلَيْهَا بُرْنُسُ
    تبكي عليكَ وَ لستُ لائمَ حرة ٍ=تَأْسَى عَلَيْكَ بِعَبْرَة ٍ وَتَنَفَّسُ


    هَلْ عَرَفْتَ الْغَدَاة َ مِنْ أَطْلاَلِ
    هَلْ عَرَفْتَ الْغَدَاة َ مِنْ أَطْلاَلِ= رَهْنِ رِيحٍ وَدِيَمَة ٍ مِهْطَالِ
    يَسْتَبِينُ الْحَلِيمُ فِيهَا رُسُوماً=دَارِسَاتٍ كَصَنْعَة ِ الْعُمَّالِ
    قَدْ رَآهَا وَأَهْلُهَا أَهْلُ صِدْقٍ=لاَ يُرِيدُونَ نِيَّة َ الارْتِحَالِ
    يَا لَقَوْمِي لِلَوْعَة ِ الْبَلْبَالِ=وَ لقتلِ الكماة ِ وَ الأبطالِ
    وَلِعَيْنٍ تَبَادَرَ الدَّمْعُ مِنْها=لِكُلَيْبٍ إذْ فَاقَهَا بِانْهِمَالِ
    لِكُلَيْبٍ إِذِ الرِّيَاحُ عَلَيْهِ=ناسفاتُ الترابِ بالأذيالِ
    إنني زائرٌ جموعاً لبكرٍ=بَيْنَهُمْ حَارِثٌ يُرِيدُ نِضَالِي
    قَدْ شَفَيْتُ الْغَلِيلَ مِنْ آلِ بَكْرٍ=ألِ شيبانَ بينَ عمًّ وَ خالِ
    كَيْفَ صَبْرِي وَقَدْ قَتَلْتُمْ كُلَيْباً=وَ شقيتمْ بقتلهِ في الخوالي
    فَلَعَمْرِي لأَقْتُلَنَ بِكُلَيْبٍ=كلَّ قيلٍ يسمى منَ الأقيالِ
    وَلَعَمْرِي لَقَدْ وَطِئْتُ بَنِي بَكْرَ=بما قدْ جنوهُ وطءَ النعالِ
    لمْ أدعْ غيرَ أكلب وَ نساءٍ=وَ إماءٍ حواطبٍ وَ عيالِ
    فاشربوا ما وردتمُ الآنَ منا=وَ اصدروا خاسرينَ عنْ شرَّ حالِ
    زَعَم الْقَوْمُ أَنَّنَا جَارُ سُوءٍ=كَذَبَ الْقَوْمُ عِنْدَنَا فِي الْمَقَالِ
    لمْ يرَ الناسُ مثلنا يومَ سرنا=نسلبُ الملكَ بالرماحِ الطوالِ
    يومَ سرنا إلى قبائلَ عوفٍ=بجموعٍ زهاؤها كالجبالِ
    بَيْنَهُمْ مَالِكٌ وَعَمْرْوٌ وَعَوْفٌ=وَ عقيلٌ وَ صالحُ بنُ هلالِ
    لمْ يقمْ سيفُ حارثٍ بقتالٍ=أسلمَ الوالداتِ في الأثقالِ
    صدقَ الجارُ إننا قدْ قتلنا=بِقِبَالِ النِّعَالِ رَهْطَ الرِّجَالِ
    لاَ تَمَلَّ الْقِتَالَ يا ابْنَ عُبَادٍ=صبرِ النفسَ إنني غيرُ سالِ
    يَا خَلِيلِي قَرِّبَا الْيَوْمَ مِنِّي=كلَّ وردٍ وَ أدهمٍ صهالِ
    قربا مربطَ المشهرِ مني=لِكُلَيْب الَّذِي أَشَابَ قَذَالِي
    قربا مربطَ المشههرِ مني=وَاسْأَلاَنِي وَلاَ تُطِيلاَ سُؤَالِي
    قربا مربطَ المشهرِ مني=سَوْفَ تَبْدُو لَنَا ذَوَاتُ الْحِجَالِ
    قربا مربطَ المشهرِ مني=إنَّ قولي مطابقٌ لفعالي
    قربا مربطَ المشهرِ مني=لِكُلَيْبٍ فَدَاهُ عَمِّي وَخَالِي
    قربا مربطَ المشهرِ مني=لأِعْتِنَاقِ الكُمَاة ِ وَالأَبْطَالِ
    قربا مربطَ المشهرِ مني=سَوْفَ أُصْلِي نِيرَانَ آلِ بِلاَلِ
    قربا مربطَ المشهرِ مني=إنْ تَلاَقَتْ رِجَالُهُمْ وَرِجَالِي
    قربا مربطَ المشهرِ مني=طَالَ لَيْلِي وَأَقْصَرَتْ عُذَّالِي
    قربا مربطَ المهرِ مني=يَا لَبَكْرٍ وَأَيْنَ مِنْكُمْ وِصَالِي
    قربا مربطَ المشهرِ مني=لِنِضَالٍ إِذَا أَرَادُوا نِضَالِي
    قربا مربطَ المشهرِ مني=لقتيلٍ سفتهُ ريحُ الشمالِ
    قربا مربطَ المشهرِ مني=معَ رمحٍ مثقفٍ عسالِ
    قربا مربطَ المهرِ مني=قرباهُ وقربا سربالي
    ثُمَّ قُولاَ لِكُلِّ كَهْلٍ وَنَاشٍ=مِنْ بَنِي بَكْرَ جَرِّدُوا لِلْقِتَالِ
    قدْ ملكناكمُ فكونوا عبيداً=مَالَكُمْ عَنْ مِلاَكِنَا مِنْ مَجَالِ
    وَخُذُوا حِذْرَكُمْ وَشُدُّوا وَجِدُّوا= وَ اصبروا للنزالِ بعدَ النزالِ
    فلقدْ أصبحتْ جمائعُ بكرٍ=مِثْلَ عَادٍ إِذْ مُزِّقَتْ فِي الرِّمَالِ
    يا كليباً أجبْ لدعوة ِ داع=مُوْجَعِ الْقَلْبِ دَائِمِ الْبَلْبَالِ
    فلقدْ كنتَ غيرَ نكسٍ لدى البأ=سِ وَ لاَ واهنٍ وَ لاَ مكسالِ
    قَدْ ذَبَحْنَا الأَطْفَالَ مِنْ آلِ بَكْرٍ=وَ قهرنا كماتهمْ بالنضالِ
    وَ كررنا عليهمِ وَ انثنينا=بسيوفٍ تقدُّ في الأوصالِ
    أسلموا كلَّ ذاتِ بعلٍ وَ أخرى=ذَاتَ خِدْرٍ غَرَّاءَ مِثْلَ الْهِلاَلِ
    يَا لَبَكْرٍ فَأَوْعِدُوا مَا أَرَدْتُمْ=وَ استطعتمْ فما لذا من زوالِ



    وَادِي الأَحَصِّ لَقَدْ سَقَاكَ مِنَ الْعِدَى=فَيْضَ الدُّمُوعِ بِأَهْلِهِ الدَّعْسُ


    وَلَمَّا رَأَى الْعَمْقَ قُدَّامَهُ=وَلَمَّا رَأَى عَمَراً والْمُنِيفا


    يَا حَارِ لاَ تَجْهَلْ عَلَى أَشْيَاخِنا
    يَا حَارِ لاَ تَجْهَلْ عَلَى أَشْيَاخِنا=إنا ذوو السوراتِ وَ الأحلامِ
    منا إذا بلغَ الصبيُّ فطامهُ=سَائِسُ الأُمُورِ وَحَارِبُ الأَقْوَامِ
    قتلوا كليباً ثمَّ قالوا أربعوا=كذبوا وَ ربَّ الحلَّ وَ الإحرامِ
    حتى نبيدَ قبيلة ً وَ قبيلة ً=قَهْراً وَنَفْلِقَ بِالسُّيُوفِ الْهَامِ
    وَ يقمنَ رباتُ الخدورِ حواسراً=يمسحنَ عرضَ ذوائبِ الأيتامِ


    يَا لِبَكْرٍ أَنْشِرُوا لِي كُلَيْباً
    يَا لِبَكْرٍ أَنْشِرُوا لِي كُلَيْباً=يَا لِبَكْرٍ أَيْنَ أَيْنَ الْفِرَارُ
    يَا لِبَكْرٍ فَاظْعُنُوا أَوْ فَحِلُّوا=صرحَ الشرُّ وَ بانَ السرارُ


  2. #2


  3. #3


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك