موقع و منتدى الفراشة النسائي

يعد هذا الموقع أكبر منتدى نسائي للمرأة العربية وأحد مواقع !Yahoo مكتوب. انضمي الآن وشاركينا تجاربك وخبرتك و تمتعي بالتعرف على صديقات جدد.



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 9 من 9
Like Tree0الاعجابات

الموضوع: تكفون حبايبي ساعدوني بتحضير هذا الدرس ؟؟؟

  1. #1

    الصورة الرمزية توفي السعودية؟؟
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    6,879




    افتراضي تكفون حبايبي ساعدوني بتحضير هذا الدرس ؟؟؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .......

    هلا والله فيكم
    ممكن اطلب مساعدة عند بنت اختي درس بالاقتصاد المنزلي للصف الاول الثانوي وابغي تحضير له والدرس بعنوان
    (التغذية المتوازنة وتخطيط الوجبات )
    اللي عنده لاتتردد بمساعدتي والله يجزيها الف خير وخير ويرزقها اللي تتمناه..


    تدلعي بأحلى المفارش بأقل اللأسعار


  2. #2


  3. #3

    افتراضي

    عنوان الدرس
    التاريخ
    الحصة
    الفصل
    التغذية المتوازنة وتخطيط الوجبات
    8/10/1427هـ
    السادسة والسابعة
    1/ث


    التمهيد
    كيف يمكن المحافظة على الصحة السليمة؟
    من خلال إجابات التلميذات نتوصل إلى عنوان الدرس.
    م
    الأهداف الإجرائية السلوكية
    المحتوى
    إجراءات التدريس
    تقويم التعلم
    1
    2
    3
    4
    5
    6
    7
    8
    9
    10
    11
    12
    أن تتعرف الطالبة على أهمية التغذية
















    أن تعرف الطالبة التغذية المتوازنة.
    أن تعدد الطالبة المواد الأساسية الواجب توفرها في غذاؤه اليومي.







    أن تعطي الطالبة تعريفا للوجبة الغذائية.


    أن توضح الطالبة أقسام الوجبات الغذائية.



    أن تبين الطالية الشروط الواجب توفرها في الوجبة الغذائية.






    أن تحدد الطالبة طرق تخطيط الوجبات الغذائية.









    أن تلخص الطالبة فكرة هرم الدليل الغذائي في سطرين.






    أن تحدد الطالبة الوجبات الغذائية التي يجب تناولها في اليوم.


    أن تصف الطالبة وجبة الإفطار.




    أن تكون الطالبة وجبة إفطار في 3دقائق.

    أن تشكر الطالبة الله عز وجل على نعمائه اعترافا بها.
    إن التفكير الدائم فيا يجب أن تأكله الأسرة كل يوم لمن الأمور المحيرة لربة البيت فهو يحتاج إلى خبرة ودراية كبيرة بأنواع الأطعمة المختلفة وكيف تطهى وتقدم بطريقة شهية ومغذية وكل ذلك في حدود الإمكانات المتاحة. ولاشك أنه كلما قلت ميزانية الغذاء كلما كان اختيار الأطعمة صعبا.
    وقد تقدمت اليوم طرق وتصنيع الأطعمة وتعددت أشكالها وأنواعها وأصبح من السهل الحصول عليها في كل وقت فمنها الطازج والمجفف والمجمد والمعلب والنصف ناضج والتام النضج وغير ذلك مما أدى إلى تعديل كبير في طرق إعداد الوجبات اليومية.
    ونظام تجهيز الوجبات اليومية يختلف من بيت لآخر فبعض الأسر لا يجدون الوقت الكافي لإعداد الطعام بالمنزل فيعتمدون معظم الوقت على المأكولات الكاملة التجهيز مثل علب السردين والبولوبيف واللانشون والطعمية والفول المدمس والأسماك المشوية أو المقلية، والخضر المطهية، والبسكويت والفطائر وغير ذلك، هذا إلى جانب تناول وجبات خفيفة متعددة خارج المنزل كل في مكان عمله وما ينجم من ذلك من نقص في بعض المواد الغذائية الهامة التي تعرض الشخص للأمراض.
    ومما يسهل العمل الآن وجود المطابخ الحديثة الجيدة التجهيز والسهلة التنظيف وما تحتويه من أجهزة وأدوات توفر كثيرا من وقت وجهد المرأة العاملة بصفة خاصة كالثلاجة والفرن والأجهزة الكهربائية والأواني الحديثة السهلة الاستعمال والتنظيف.
    ولابد على كل ربة منزل أن تعرف كيف تتكون الوجبة الصحيحة المتزنة.
    التغذية المنزلية:
    يقصد بالتغذية المتوازنة: الحصول على جميع العناصر الغذائية الضرورية للجسم عن طريق تناول الطعام.
    لكي يتمتع الإنسان بالحيوية والنشاط والصحة الجيدة فلابد أن يحتوي غذاؤه اليومي على المواد الأساسية الآتية:
    أ‌- مواد الطاقة (الكربوهيدرات والدهون).
    ب‌- مواد البناء (المواد البروتينية).
    ت‌- مواد الوقاية الفيتامينات(فيتامين أ، فيتامين ب1، فيتامين ب2، النياسين، فيتامين ج.
    ث‌- الأملاح المعدنية أهمها(الكالسيوم، الحديد، اليود، الفسفور).
    وقد ووضعت هذه الاحتياجات الأساسية طبقا للتوصيات الدولية التي أقرها علماء التغذية في العالم لأجل الأشخاص اللذين يتمتعون بصفة جيدة وتختلف الاحتياجات من شخص لآخر تبعا لسنه وجنسه وحالته الصحية والمجهود الذي يقوم به فالإنسان بعد مجهود عنيف في الجري أو العوم مثلا يحتاج إلى طاقة أكبر مما لو كان جالسا يقرأ.
    الوجبة الغذائية:
    هي التي تشمل أنواع وكميات من الأغذية والمشروبات التي يتناولها الإنسان كل يوم ولا تقتصر الوجبة على الفطور والغذاء والعشاء أو كل ما يكون ساخنا ولكن كل ما يأكله الإنسان طوال اليوم وتنقسم إلى:
    1) الوجبة الغذائية العادية: وهي التي تقدم لمجموعات مختلفة من الأعمار مثل الأطفال والمراهقين والرياضيين.
    2) الوجبات العلاجية والمعدلة: وهي التي تقدم للمرضى أثناء العلاج مثل مرضى السكر.
    3) الوجبات الغذائية المتزنة: هي الوجبة التي تحتوي على العناصر الغذائية الأساسية بالكميات التي تحافظ على الصحة الجيدة للإنسان.
    ما الشروط الواجب توافرها في الوجبة؟
    [IMG]file:///C:/DOCUME~1/USER/LOCALS~1/Temp/msohtml1/01/clip_image001.gif[/IMG] أن تحتوي الوجبة على عنصر أو أكثر من المجموعات الغذائية.
    [IMG]file:///C:/DOCUME~1/USER/LOCALS~1/Temp/msohtml1/01/clip_image001.gif[/IMG] أن تكون متناسبة مع احتياجات الفرد.
    [IMG]file:///C:/DOCUME~1/USER/LOCALS~1/Temp/msohtml1/01/clip_image001.gif[/IMG] أن تكون متناسقة من حيث اللون والرائحة والقوام.
    [IMG]file:///C:/DOCUME~1/USER/LOCALS~1/Temp/msohtml1/01/clip_image001.gif[/IMG] أن تتناسب مع المناخ.
    [IMG]file:///C:/DOCUME~1/USER/LOCALS~1/Temp/msohtml1/01/clip_image001.gif[/IMG] أن تكون خالية من التلوث.
    [IMG]file:///C:/DOCUME~1/USER/LOCALS~1/Temp/msohtml1/01/clip_image001.gif[/IMG] أن تكون متمشية مع تعاليم الشريعة الإسلامية.
    [IMG]file:///C:/DOCUME~1/USER/LOCALS~1/Temp/msohtml1/01/clip_image001.gif[/IMG] أن تشعر الشخص بالشبع والامتلاء.
    كيف يمكن تخطيط الوجبات الغذائية؟
    هناك عدة طرق لتخطيط الوجبات الغذائية أهمها: نظام المجموعة الغذائية، وهرم الدليل الغذائي، بالإضافة إلى نظام قوائم بدائل الأطعمة.
    أولا: نظام المجموعة الغذائية:
    استخدام نظام الغذاء(بناء، طاقة، حماية من الأمراض، وقاية).
    استخدام المجموعات الغذائية الأربعة الأساسية:
    1) اللحوم والبقول.
    2) الخضار والفواكه.
    3) الخبز والحبوب.
    4) اللبن ومنتجاته.
    - وتحتوي الوجبة الكاملة على صنف أو أكثر من كل قسم من هذه الأقسام الأربعة.
    ثانيا: هرم الدليل الغذائي:
    استحدث هرم الدليل الغذائي للمساعدة في التخطيط الغذائي ولتوفير التغذية المتوازنة لأفراد المجتمع الأصحاء بالإضافة إلى دوره الواقي العديد من الأمراض التي تنشأ من عدم توفر التغذية المتوازنة.
    كيف يمكن استخدام الهرم الغذائي في تخطيط وجبة متزنة؟
    استخدام الهرم الغذائي: تركز فكرة هرم على زيادة استهلاك الحبوب والخبز والخضروات والفواكه التي بدورها تؤدي إلى زيادة استهلاك الألياف والتقليل من استهلاك السكريات والدهون.
    ويجب أن يتناول الشخص السليم ليحصل على صحة جيدة سليمة خالية من الأمراض ثلاث وجبات رئيسية ووجبتان خفيفتان.
    ويفضل للشخص المبتدئ أن يختار المجموعات الأربع الأساسية حتى يضمن الحصول على جميع الاحتياجات التي ذكرت سابقا ويتمتع بالصحة الجيدة.
    ويجب أن نعلم جيدا أن قيمة الغذاء ليست في ارتفاع سعره بل في حسن اختياره.
    وجبة الإفطار:
    الإفطار من الوجبات الغذائية المهمة التي تساعد أجهزة الجسم على العمل بطريقة سليمة كما تساهم في تزويده بربع احتياجاته الغذائية اليومية والإفطار الجيد يساعد الفرد على زيادة نشاطه وتحمل للعمل وتعتبر وجبة الإفطار ذات أهمية بالغة لتلاميذ المدارس نظرا لأنهم لا يتناولون أطعمة مغذية خلال ساعات النهار.
    نماذج غذائية لوجبات غذائية:
    فطور:
    جبن ـ خيار شرائح ـ كوب عصير ـ قطعة خبز.
    قال تعالى في كتابه الكريم(اذكروني اذكركم واشكروا لي ولا تكفرون)

    المحاضرة والالقاء
















    الاستنتاج.












    الاستنتاج



    الاستنتاج
























    لوحة توضح هرم الدليل الغذائي.















    صور لأغذية


















    عرفي التغذية المتوازنة؟

    عددي المواد الأساسية الواجب توفرها في غذاؤه اليومي؟







    هاتي تعريفا للوجبة الغذائية؟



    وضحي أقسام الوجبات الغذائية؟



    بيني الشروط الواجب توفرها في الوجبة الغذائية؟






    حددي طرق تخطيط الوجبات الغذائية؟










    لخصي فكرة هرم الدليل الغذائي في سطرين؟





    حددي الوجبات الغذائية التي يجب تناولها في اليوم؟



    صفي وجبة الإفطار؟
    المراجع
    الطهي علم وفن-الكتاب المدرسي
    الواجب المنزلي
    ص60 س1 س3


  4. #4

    افتراضي

    الوجبة المتوازنة ( أمثلة لبدائل الواجبات الثلاث ) والاحتياجات الغذائية للفئات المختلفة ( الحامل – المرضع – الطفل – البالغ )

    مقدمة: الصحة والوقاية من المرض
    الصحة ليست مجرد الخلو من المرض حيث عرفتها منظمة الصحة العالمية بأنها حالة اكتمال الصحة البدنية والعقلية والاجتماعية وحديثا أضيفت إليها قدرة الفرد على الإنتاج والكسب .
    والعوامل التي تعمل على الارتقاء بالصحة:
    1 - البيئة الصحية السليمة.
    2 - الأسلوب الصحي للحياة.
    3 - المستوى الاقتصادي والاجتماعي.
    4 - الرعاية الصحية.

    الوقاية من المرض:
    تشمل الوقاية من المرض على المدخلات الآتية:

    1 - الارتقاء بالصحة:
    ويشمل ذلك التوعية الصحية - التغذية السليمة - البيئة الصحية السليمة.

    2 - الوقاية النوعية:
    وتشمل التطعيمات - المضادات الحيوية للمخالطين - تناول بعض العناصر الغذائية مثل اليود أو الحديد والوقاية من مسببات السرطان والحوادث وأخطار المهنة.






    3 - الاكتشاف المبكر للمرض والعلاج الناجح:
    ويحدث الاكتشاف المبكر للمرض عن طريق المتابعة الصحية الدورية أو عند الإحساس بأية أعراض أو علامات مرضية ، ويعتبر الاكتشاف المبكر للمرض وعلاجه من أهم إجراءات التغلب على المرض .

    4 - الحد من الإعاقة:
    وذلك بهدف منع مضاعفات المرض أو الحد من العجز أو الإعاقة التي يمكن أن تحدث بسبب المرض.

    5 - التأهيل:
    ويحتاج هذا إلى عدد من الإجراءات المتجمعة التي قد تكون صحية أو اجتماعية أو تعليمية أو مهنية وذلك لتدريب الفرد على استثمار أقصى طاقاته الجسمانية لتأهيله لعمل جديد أو حياة جديدة تتناسب مع قدراته الجسمانية بحيث يستطيع الاعتماد على نفسه.
    الاحتياجات الغذائية:

    هناك عدة عوامل تؤثر على احتياجات الجسم من العناصر الغذائية المختلفة منها السن والجنس والحالة الفسيولوجية والنشاط الجسماني و حالة الجو.
    1. الاحتياجات من الطاقة:
    يحتاج الإنسان للطاقة للأسباب الآتية:
    1 - النشاط الجسماني.
    2 - المحافظة على درجة حرارة الجسم ثابتة ومتوازنة.
    3 - عمل ونشاط أجهزة الجسم المختلفة.
    و يحتاج الرجل في سن 22 سنة ، ووزن 70 كجم إلى 2800 سعر حراري/ يوم.
    بينما تحتاج المرأة في سن 22 سنة ، ووزن 58 كجم إلى 2200 سعر حراري/ يوم.


    2. الاحتياجات من البروتين:
    تلعب البروتينات دورا حيويا في حياة الإنسان حيث أنها ضرورية في:
    1 - عملية نمو جسم الإنسان.
    2 - صيانة واستبدال الأنسجة التي تبلى وتتلف.
    3 - إنتاج الهرمونات وكذلك الهيموجلوبين.
    4 - إنتاج الطاقة.
    ويحتاج الإنسان البالغ إلى حوالي 0.52 - 0.57 جم بروتين لكل كجم من الوزن في اليوم ويحتاج الطفل في مرحلة النمو وكذلك في المراهقة 2.5 جم بروتين لكل كجم من الوزن في اليوم.
    3. الاحتياجات من الفيتامينات والعناصر المعدنية:
    للفيتامينات والعناصر المعدنية وظائف حيوية هي:
    1 - تنظيم امتصاص بعض المعادن.
    2 - وقاية الجسم من الأمراض مثل فيتامين ، ج.
    3 - بعض الفيتامينات مثل أ ، د ، ك ، هـ لها وظائف خاصة.
    4 - بعض الفيتامينات مثل فيتامين ب6 ، وحمض الفوليك مهمة في تكوين كرات الدم الحمراء.
    5 - بعض العناصر المعدنية مثل الحديد والنحاس والزنك هام وضروري لتكوين هيموجلوبين الدم.
    6 - بعض العناصر المعدنية مثل عنصر اليود والفلورين تقي الجسم من بعض الأمراض.
    و يوضح الجدول التالي الاحتياجات اليومية من بعض الفيتامينات :
    الكمية / يوم
    الإسم
    755 ميكرو جرام
    فيتامين أ
    1.2 مليجرام
    فيتامين ب1
    20 مليجرام
    نياسين
    15 ميكرو جرام
    فيتامين ب 12
    30 مليجرام
    فيتامين ج
    2.5 مليجرام
    فيتامين د
    200 مليجرام
    حمض الفوليك
    * الجرام = 1000 ملليجرام = 10000 ميكروجرام
    ولسهولة تنسيق وتخطيط الوجبة الغذائية السليمة المحتوية على جميع العناصر الغذائية, قسم العلماء الأطعمة إلى أربعة مجاميع أساسية, بحيث تضم الوجبة المتوازنة الصحيحة جزءا أو أكثر من كل مجموعة، وتقسيم الأطعمة إلى هذه المجاميع يساعد في استعمالها كمرشد بسيط وسريع لتقديم الوجبة السليمة وضمان الحصول على غذاء كامل في حدود الإمكانيات المالية المتاحة للأسرة .
    والأربعة مجاميع الأساسية هي:

    1 - مجموعة البروتينات :
    وهي الأطعمة المستخدمة في بناء وتجديد أنسجة الجسم، وهذه المجموعة تقدم مرتين أو أكثر يوميا وتشمل:
    ‌أ.اللحم البقري ـ جاموسي ـ ضأن ـ أسماك ـ دواجن ـ بيض , يكفى منها قطعتان أو أكثر من اللحم, أو عدد 2 بيضة, وهى تمد الجسم بـ15: 20جم بروتين كامل .
    ‌ب.البقوليات مثل الفول واللوبيا والفاصوليا والبسلة والعدس والحمص والطبق الصغير من هذه الأنواع يمد الجسم بـ5 جم بروتين .

    2 - مجموعة الألبان ومنتجاتها:
    وهى الأطعمة اللازمة للنمو وتقوية العظام والأسنان, حيث أنها غنية بالكالسيوم والبروتين، وأيضا بالبروتين والفيتامينات مثل فيتامين أ,ب، والكمية اللازم تناولها يوميا من 2: 4 أكواب ويعطى كوب اللبن 9جم بروتين ويحتاج البالغين 2كوب لبن يوميا , الأطفال 3: 4 أكواب يوميا, المراهقون والحوامل والمرضعات 4 أكواب يوميا, ويمكن أن يستعاض عن كوب اللبن بأحد المنتجات الآتية 4/3 كوب زبادي ـ قطعة جبن قريش ـ 1كوب مهلبية ـ طبق لبن رايب.
    هذه المجموعة تمد الجسم بحوالي 75% مما يحتاجه من الكالسيوم, 22% من البروتين, 28.5% من فيتامين ب2 .

    3 - مجموعة الفواكه والخضروات:
    وهى أطعمة غنية بالفيتامينات والعناصر المعدنية ، حيث تقوم بتنظيم وظائف أعضاء الجسم المختلفة وكذلك تقي الجسم من العديد من الأمراض .
    وهذه المجموعة تقدم 3 مرات يوميا, والكمية اللازم تناولها يوميا بـ4-5 وحدات متنوعة على أن يكون أحدها من الحمضيات مثل البرتقال واليوسفي والأخرى من الخضراوات الورقية الخضراء.
    والوحدة تقدر بثمرة متوسطة من الفاكهة أو نصف كوب خضراوات مطهية وهذا بخلاف وحدة من الخضروات الخضراء تتمثل في طبق السلطة .
    4 - مجموعة الخبز والحبوب ومنتجاتها :
    وهى تمد الجسم بالطاقة اللازمة للحركة والنشاط وكذلك الطاقة اللازمة لعمل أجهزة الجسم,وتشمل الخبز بأنواعه، والحبوب المطهية، الأرز المكرونة، الفطائر.. الخ، وهذه المجموعة تقدم 3 مرات يوميا، والكمية اللازم تناولها رغيف خبز بلدي أو نصف كوب حبوب مطهية أو نصف كوب أرز أو مكرونة.
    ويجدر الإشارة إلى انه يجب مراعاة التوازن في الوجبات اليومية مكونات من المجموعات السابق ذكرها، ومن المعتاد أن تضاف إلى هذه المجموعات الأربع الرئيسية عند تجهيزها الزيوت والدهون والسكريات وهى لتحسين الطعم وتجعلها مكتملة كموارد للطاقة.
    ويجب عند اختيار الوجبات الغذائية أن يراعى احتياجات الجسم من العناصر الغذائية وفقا للعمر والجنس والوزن والطول ونوع العمل والظروف الجوية ، وكذلك تنوع المجاميع الغذائية ومراعاة الأغذية المحلية الموجودة فى مختلف المواسم ، والعادات والتقاليد الغذائية وأسعار الأغذية ودخل الأسرة .

    وتراعى الاعتبارات التالية للحصول على وجبة غذائية صحية :
    1 - اختيار الأطعمة من مصادر آمنة توخيا للسلامة ويفضل مصادر الغذاء الخالية من آثار المبيدات والكيماويات الزراعية.
    2 - استعمال الماء الجاري عند غسل أو طهي الطعام .
    3 - تكرار غسل اليدين بالماء والصابون كلما أمكن وخاصة قبل إعداد الطعام وإطعام الأطفال.
    4 - طبخ الطعام جيدا في آنية مصنوعة من الصاج المدهون أو الزجاج أو الفخار .
    5 - تناول الطعام فور طبخه آنية نظيفة وجافة .
    6 - العناية بتخزين الأطعمة سواء النيئة أو المطهية وعدم استخدام المبيدات الحشرية في حفظ البقول والحبوب .
    7 -التسخين الجيد للأطعمة المطبوخة وعدم استخدام إطباق بلاستيك عند تقديمها .
    8 - تجنب ملامسة الأطعمة النيئة للأطعمة المطبوخة .
    9 - الدقة المطلقة في المحافظة على نظافة كل أجزاء المطبخ وخلوه من التشققات التي يمكن أن تتخذها الحشرات كمأوى لها إلى جانب ضرورة وضع طبقة من السلك على النوافذ وغلق البالوعات أثناء الليل وفى فترات ترك المنزل مغلقا .
    10 -حماية الأطعمة من الحشرات والقوارض والحيوانات الأخرى مثل الكلاب والقطط لحماية الأطعمة من التلوث.


    تغذية بعض الفئات الحساسة

    تغذية الحامل:
    التغذية السليمة للأمهات الحوامل أثناء الحمل تقلل من نسبة الإجهاض ونسبة الولادات قبل الميعاد ونسبة الوفيات، وكذلك تقلل من حالات الإصابة بتسمم الحمل كما تسهل عملية الولادة.




    و الاحتياجات الغذائية أثناء الحمل هي:
    الطاقة : تحتاج الأم الحامل إلى كميات زائدة من الطاقة لمواجهة نمو الجنين ، ويمكن الحصول عليها من الأرز والخبز والمكرونة والعسل الأسود والدهون.
    البروتين:لازم لتكوين أنسجة جسم الجنين وأعضاؤه ويمكن الحصول عليه من الجبن القريش واللبن الرايب والبيض والفول والعدس والكشري واللحوم .
    الكالسيوم:لازم لتكوين عظام الجنين ويمكن الحصول عليه من الجبن القريش واللبن الحليب والبيض .
    الحديد: لازم لتكوين دم الجنين ويمكن الحصول عليه من الفاكهة والخضروات الطازجة والبيض واللحوم والعسل الأسود .
    الفيتامينات:عند تغذية الحوامل يجب الاهتمام بالمصادر المختلفة لإمداد الجسم بالفيتامينات وبالأخص اللبن والخضروات الطازجة والفاكهة التي تمد الأم باحتياجاتها الضرورية من الفيتامينات المختلفة وخاصة الأغذية الغنية بعنصر الحديد .
    و هناك حالات معينة تستلزم عناية غذائية فائقة أثناء الحمل مثل:
    1 - الحامل قبل سن 17 سنة وبعد 35 سنة.
    2 - الحامل التي تعانى من سوء التغذية عند بدء الحمل .
    3 - حالات البدانة.
    4 - حالات الحمل المتكرر ( أقل من سنتين بين كل حمل وآخر ).
    5 - الحالات البكرية .
    ويجب في هذه الحالات :
    1 - إعطاء الأم غذاء متوازنا يفي بالاحتياجات الغذائية والحالة الاقتصادية.
    2 - الإكثار من مصادر البروتين والخضروات الطازجة والفواكه مع مراعاة غسلها جيدا قبل الأكل للإقلال من آثار المبيدات المتبقية على السطح .
    3 - الإقلال من النشويات والسكريات .
    4 - إعطاء أقراص الحديد أو الاستعاضة عنها بأكل البلح والعسل الأسود باعتبارها من الأغذية المتاحة في الريف.

    تغذية المرضع:
    1 - تحتاج الأم المرضع إلى كمية أكبر من الغذاء من تلك التي تحتاجها في حالتها العادية.
    2 - الأم التي تعانى من سوء التغذية لا تستطيع أن تعطى كمية اللبن اللازمة لطفلها.
    3 - نقص كمية اللبن المفرز من الأم التي تعانى سوء التغذية يؤدى إلى ظهور أمراض سوء التغذية بين الأطفال في الستة شهور الأولى من العمر .
    4- تحتاج المرضع إلى كمية أكبر من الطاقة ومن البروتين خلال الستة شهور الأولى من الرضاعة .
    5- على الأم المرضع مراعاة نظافة اليدين وحملة الثدي عند أرضاع الطفل وكذلك تجنب التعرض للأتربة وخاصة أتربة الكيماويات الزراعية وعلى الأخص المبيدات الحشرية بكافة أنواعها .

    الرضاعة الطبيعية:
    المزايا:
    1- لبن الأم هو كل ما يحتاج إليه الطفل من طعام وشراب منذ ولادته وحتى بلوغه الشهر الرابع إلى السادس من العمر.
    2- يعتبر لبن الأم سهل الهضم ويعطى مناعة للطفل ضد العديد من الأمراض وذلك لاحتوائه على أجسام مضادة لهذه الأمراض.
    3- يحتوى لبن الأم على ماء يكفى لتلبية احتياجات الطفل طوال اليوم لهذا لا يعطى ماء إضافيا أو شرابا محلى بالسكر إلا في حالة حدوث الجفاف يجب غلى الماء وتبريده في إناء من الصاج المطلي قبل إذابة الملح فيه.
    4- لا يحتاج لبن الأم إلى عملية تحضير وبالتالي فهو غير قابل للتلوث.
    5- لبن الأم لا يكلف الأسرة ولا يزيد الأعباء المادية.
    6- الرضاعة الطبيعية تقلل نسبة الإصابة بسرطان الثدي .
    إرشادات خاصة بالرضاعة من الثدي:
    [IMG]file:///C:/DOCUME~1/USER/LOCALS~1/Temp/msohtml1/01/clip_image001.gif[/IMG] يجب أن تبدأ الرضعة الأولى في حياة الطفل بعد ساعة واحدة من الولادة إن أمكن، وهذا يساعد على :
    أ - تحضير حلمة الثدي والمساعدة على إبرازها .
    ب - زيادة إنتاج اللبن.
    جـ - حصول الطفل على لبن السرسوب ذو القيمة العالية .
    د - الرضاعة تساعد على عودة الرحم إلى حجمه الطبيعي قبل الحمل .
    [IMG]file:///C:/DOCUME~1/USER/LOCALS~1/Temp/msohtml1/01/clip_image001.gif[/IMG] يجب الاهتمام بنظافة الثدي قبل كل رضعة وذلك بواسطة مسحه بقطنة مبللة بماء دافئ .
    [IMG]file:///C:/DOCUME~1/USER/LOCALS~1/Temp/msohtml1/01/clip_image001.gif[/IMG] يجب أن يوضع الثدي في فم الطفل بحيث تكون الحلمة وجزء من الثدي في فمه.
    [IMG]file:///C:/DOCUME~1/USER/LOCALS~1/Temp/msohtml1/01/clip_image001.gif[/IMG] يجب إرضاع الطفل من ثدي أمه كلما أراد وليس بمواعيد حيث أن هذا يساعد على إدرار اللبن بكمية أكبر ويمنع تحجر الثديين وتورمهما.
    [IMG]file:///C:/DOCUME~1/USER/LOCALS~1/Temp/msohtml1/01/clip_image001.gif[/IMG] يجب إرضاع الطفل من كل من الثديين في كل رضعة .
    [IMG]file:///C:/DOCUME~1/USER/LOCALS~1/Temp/msohtml1/01/clip_image001.gif[/IMG] يجب أن يترك الطفل حتى يفرغ الثديين تماما من اللبن في كل رضعة .
    [IMG]file:///C:/DOCUME~1/USER/LOCALS~1/Temp/msohtml1/01/clip_image001.gif[/IMG] لا يعطى الطفل رضعات صناعية بين الرضعات الطبيعية خصوصا فى الأربعة شهور الأولى.
    [IMG]file:///C:/DOCUME~1/USER/LOCALS~1/Temp/msohtml1/01/clip_image001.gif[/IMG] لبن الأم وحده هو الغذاء الأفضل للطفل حتى يبلغ الشهر الرابع الى السادس من عمره عندئذ يجب إعطاؤه أطعمة أخرى مع الاستمرار في الرضاعة الطبيعية ويجب مراعاة النظافة الدائمة عند تحضير كافة الأطعمة وذلك بالغسيل الجيد للآنية وتركها جافة مع تغطيتها بقطعة من القماش النظيف أوغطاء من السلك لمنع وقوف الحشرات عليها .

    تغذية الطفل الرضيع في السنتين الأوليين من عمره:
    يعتمد الطفل في غذائه خلال الأشهر من 4-6 الأولى من عمره اعتمادا كليا على ثدي أمه، ويجب أن يكون لبن الأم هو المصدر الوحيد لغذاء الطفل في هذه المرحلة, وتستمر الرضاعة الطبيعية حتى نهاية العام الثاني مع إدخال الأغذية التكميلية ابتداء من الشهر الرابع. وذلك لأنه في العالم الثاني من عمر الطفل يقدم لبن الأم للطفل ثلث حاجته من الطاقة والبروتين, ويحصل الطفل على الثلثين وباقي الاحتياجات من الأطعمة الإضافية في الشهر السادس عندما يبدأ الطفل في التسنين والجلوس، حيث يبدأ معدة الطفل في هضم أغذية البالغين. ويجب أن يكون أول طعام يأكله الطفل لينا مثل العصائر المخففة ويحتاج الطفل الرضيع من بداية حياته إلى الحديد وفيتامين C، ولذلك يكون العصير والفواكه التي تحتوى على فيتامين C عادة من أولى الأطعمة التي يتم تقديمها إلى الطفل ويفضل تجنب تقديم الأطعمة المحلاة للطفل في البداية حتى لا تقل رغبته في تناول الخضراوات التي تقدم له فيما بعد. وعندما تنمو قدرات الجهاز الهضمي لدى الطفل، يمكن تحويله من الأطعمة السائلة المصفاة، إلى الأطعمة المقطعة قطعا صغيرة وناعمة، ومن ثم تحويله إلى طعام العائلة وتسمى هذه المرحلة الفطام والعمر الذي يتم فيه تحويل الطفل من مرحلة الرضاعة الطبيعية إلى مرحلة الفطام تعتمد على قدرات الطفل ومهارات الفردية، فكل طفل له مميزاته الشخصية.
    ويجب أن يتم فطام الطفل بمراعاة الآتي :
    1- أن لا يتم الفطام فجأة بل تدريجيا ولا يقدم أكثر من طعام جديد خلال أسبوع وأن يقدم الطعام الجديد للطفل وهو جائع قبل الرضاعة ثم بعد تعوده عليه يقدم بعد الرضاعة.
    2- مراعاة الشروط الصحية عند طهي الطعام المقدم للأطفال الرضع مثل غسل اليدين بالماء والصابون قبل تحضير أو تقديم الطعام للطفل، غسل الأطعمة جيدا وخصوصا التي تؤكل طازجة، غسل الأواني المستعملة في الطهي والتقديم جيدا، تغطية الطعام حتى لا يتلوث.
    3- مراعاة تناسب قوام الطعام لسن الطفل على أن يبدأ لينا ثم الأغلظ قواما .
    4- إعطاء الأطعمة المكملة للطفل باستخدام المعلقة والكوب بعد غسلها جيدا، والبعد عن استخدام البزازة فى إطعام الطفل.
    5- تغذية الطفل بكمية كافية من مصادر الطاقة مثل الحبوب ومنتجاتها والزيوت النباتية وقليل من السكريات.
    6- إعطاء الطفل كمية من البروتين اللازم للنمو من مصدر نباتي مثل الفول»عدس ـ فول ـ حمص« أو من مصدر حيواني إن أمكن مثل الألبان ومنتجاتها »بيض ـ لحوم ـ طيور ـ أسماك« .
    7- إمداد الطفل بنصيب وافر من الخضراوات المطية والفاكهة أو عصيرها لضمان حصوله على الفيتامنيات والأملاح المعدنية .
    إن تغذية الطفل الرضيع من الأمور البالغة الأهمية التي يجب أن تعطى عناية خاصة حيث ينمو الطفل نموا سريعا في هذه المرحلة فيتضاعف وزنه في الخمسة شهور الأولى يكون وزنه ثلاثة أمثال وزنه عند الولادة، ولذلك يجب على الأم متابعة وزنه شهريا للتأكد من زيادة وزنه الزيادة الطبيعية بالنسبة لسنه .

    أطعمة الشهر الرابع :
    نصف كوب صغير عصير برتقال طازج يوميا وكوب صغير عصير طماطم مصفى من البذور.

    أطعمة الشهر الخامس :
    نصف كوب صغير عصير برتقال طازج أو 1 كوب صغير عصير طماطم مصفى من البذور + خليط من الجزر والكوسة المسلوقة أو المهروسة جيدا بدون توابل.

    أطعمة الشهر السادس :
    *نصف كوب صغير برتقال طازج أو1 كوب صغير عصير طماطم مصفى من البذور.
    *1.5 معلقة كبيرة سبانخ أو جزر أو كوسة مسلوقة ومهروسة- صفار بيضة أو كوب زبادي أو قطعة جبن قريش صغيرة .



    أطعمية الشهر السابع :
    * موزة مهروسة أو بسكويت أو لبابة خبز أو من نصف إلى 1كوب عصير برتقال أو عصير طماطم طازج .
    *2-3 ملاعق كبيرة أرز مسلوق أو ثمرة بطاطس مسلوقة ومهروسة.
    *صفار بيضة أو كوب زبادي أو قطعة جبن قريش.

    أطعمة الشهر الثامن :
    *نصف:1كوب عصير برتقال أو طماطم طازجة أو فاكهة الموسم.
    *2.5معلقة أرز مسلوق + عدس + زيت.
    *1.5معلقة خضار مسلوق سبانخ أو جزر أو كوسة .
    *كبدة فرخة مسلوقة أو بيضة كاملة أو قطعة سمك في حجم البيضة أو نصف كوب لبن.

    أطعمية الشهر التاسع :
    *1موزة مهروسة أو2خوخة مسلوقة أوثمرة كمثرى مسلوقة .
    *2.5 معلقة أرز مسلوق + عدس + زيت أو1 معلقة كبيرة فول بالزيت مع عيش فينو »لبابة « .
    *1.5معلقة كبيرة سبانخ أو جزر أو كوسة مسلوقة مهروسة بالشوكة أو المعلقة .
    *قطعة لحم مسلوق صغيرة أو قطعة فراخ في حجم البيضة أو بيضة كاملة أو سمك في حجم البيضة أو قطعة جبن قريش .

    أطعمة الشهر العاشر والحادي عشر والثاني عشر
    *معلقة كبيرة فول بالزيت + ربع رغيف
    *معلقة ونصف كبيرة خضار »سبانخ ـ جزرـ كوسة«مهروسة بالشوكة أو المعلقة.
    *كبدة فراخ مسلوقة أو قطعة فراخ أو بيضة كاملة أو سمك أو نصف كوب لبن أو لحم أحمر مسلوق .
    أطعمية الطفل في العام الثاني بالإضافة إلى الرضاعة الطبيعية ـ طعام الأسرة العادي مع مراعاة احتياجاته من الأغذية الموجودة بالمنزل .

    الرعاية الصحية للأم والطفل:

    الأمهات عماد الأسرة وتعمل الحكومات على توفير خدمات الرعاية الصحية السليمة للأمهات والأطفال خاصة للأسباب الآتية:
    1 - يمثلون أكثر من ثلثي تعداد السكان في البلاد النامية .
    2 - الأمهات والأطفال من الفئات الحساسة التي تتأثر صحيا من أي قصور مثل سوء صحة البيئة أو سوء ونقص التغذية.
    3 - أن النمو السريع للجنين في بطن أمه وللطفل بعد ولادته وكذلك التغيرات الفسيولوجية التي تمر بها الحامل والمرضع والأطفال يتطلب توفير رعاية خاصة وإشراف صحي متخصص .

    الكشف الطبي قبل الزواج:
    ويلزم أن يتم الكشف الطبي على العروسين للتأكد من خلوهم من أي مرض مثل روماتيزم القلب والسل الرئوي والأمراض التناسلية، وكذلك يلزم عمل تحليل للبول والدم لاكتشاف مرض السكر وتحديد فصيلة الدم و بذلك يمكن تجنب ولادة أطفال مشوهين أو حدوث إجهاض .

    الرعاية الصحية للأم أثناء الحمل:
    وذلك بهدف الحفاظ على صحة الأم ومرور فترة الحمل بسلام بدون حدوث أية أضرار صحية للأم أو الجنين وذلك عن طريق :
    1 - الفحص الطبي الدوري للأم خلال فترة الحمل:
    تبدأ بأخذ البيانات الخاصة بالأم والتاريخ الطبي ويتم قياس الوزن والطول وضغط الدم وفحص طبي كامل ودقيق.كما تؤخذ عينة من دم الأم لمعرفة فصيلة الدم ونسبة الهيموجلوبين وكذلك عينة من البول لتحليل السكر والزلال، ولابد هنا من توعية الأمهات الحامل بعدم التعرض للكيماويات الزراعية أو العمل فى الحقل خلال فترة الحمل والرضاعة للحد من تعرضهن لأخطار المبيدات الحشرية وإمكان حدوث الإجهاض التكرر نتيجة هذا التعرض.
    وفى الشهور المتقدمة من الحمل يتم الاطمئنان على سلامة الجنين ووضعه وذلك لضمان ولادة آمنه ، وتتم هذه الزيارات منذ بداية الحمل مرة كل شهر حتى تمام الشهر السابع ثم مرة كل أسبوعين بعد ذلك .

    2 - العلاج:
    يجب أن تعالج أي حالة مرضية أثناء الحمل فور اكتشافها وأهم الحالات المرضية التي يحتمل حدوثها أثناء الحمل هي: القيء البسيط - تسمم الحمل - التهاب حوض الكلى - الأنيميا . وعموما فأن الغالبية العظمى من حالات الحمل تمر بسلام، إلا انه يلاحظ في بعض السيدات تكرار الإجهاض ولذلك يجب حماية الفتيات من التعرض لمسببات تلوث البيئة التي قد تزيد من هذا الاحتمال أثناء تنشئة الفتيات مثل عدم مخالطة الحيوانات مثل الكلاب والقطط وعدم التعرض للمبيدات البسيطة أثناء العمل في الحقل بواسطة الوقاية الشخصية .
    3 - التثقيف الصحي للأم أثناء الحمل:
    تستغل فرصة زيارة الأمهات أثناء متابعة الحمل في إعطائهن التوعية الصحية اللازمة لهن في المجالات التالية:
    - فسيولوجيا الحمل والولادة والرضاعة وكيفية الوقاية من المضاعفات .
    - التغذية السليمة أثناء الحمل والرضاعة .
    - التحضيرات اللازمة للولادة الطبيعية .
    - علامات بدء الولادة وخاصة للبكريات .
    - طرق العناية بالطفل المولود حديثا وأهمية الرضاعة الطبيعية .
    4 - تطعيم الأم ضد التيتانوس :
    وذلك لحمايتها وحماية وليدها حيث تؤخذ جرعتان في الحمل الأول وجرعة واحدة في كل حمل بعد ذلك.
    الرعاية الصحية للحامل أثناء الولادة
    يجب التركيز على أهمية أن تتم الولادة في مكان مناسب ويفضل المستشفى أو الوحدة الصحية ويشترط فيمن يقوم بالتوليد أن يكون متدربا تدريبا كافيا مع مراعاة النظافة والتعقيم للآلات والغيارات المستخدمة مع مراعاة الوقت المناسب لتحويل الحالة إلى مركز طبي إذا حدث أي تعسر أو نزيف أثناء الولادة . ويراعى قطع الحبل السري وربطه بأدوات معقمة .


    العناية الفورية بالمولود :
    يجب ملاحظة لون الطفل والتأكد من أنه يتنفس بصورة طبيعية مع شفط السوائل الموجودة في المسالك الهوائية وإسعاف أي حالة يتأخر فيها بكاء الطفل، كذلك يتم فحص الوليد ووزنه ووضع قطره في عينه.

    الرعاية الصحية للطفل والأم أثناء النفاس :
    يتم المرور على الأم مرة يوميا خلال الثلاثة أيام الأولى بعد الولادة ثم مرة كل ثاني يوم حتى إتمام أسبوعين وفيها تعطى الأم المضادات الحيوية المناسبة في الأيام الأربعة الأولى لتفادى حدوث حمى النفاس ويتم أيضا قياس درجة حرارة الأم والكشف على الثديين والبطن مع مراعاة التعقيم والتأكد من عدم وجود نزيف .
    ويتم أيضا فحص الطفل للتأكد من سلامته مع تنظيف وتعقيم مكان الحبل السري والتأكد أن الطفل يتغذى بطريقة سليمة.

    الطفل حديث الولادة :
    يسمى الطفل في الأسابيع الأولى بعد الولادة بالطفل حديث الولادة ويكون في هذه المرحلة معرضا لأخطار خاصة نتيجة لعملية الولادة ومن أهمها:
    1 - الإصابات وخاصة في المخ .
    2 – الاختناق.
    3 - نقص الوزن .
    4 - الالتهاب الرئوي.
    5 – الأمراض المتنقلة عن طريق البعوض والذباب وعدم تغطية الطفل بطبقة من القماش التل لمنع هذه الحشرات من لدغ الطفل.
    وكلما ارتفع مستوى الرعاية الصحية للأمهات أثناء الحمل والولادة وكذلك العناية بالطفل حديث الولادة كلما انخفضت معدلات وفيات الأطفال في هذه الفترة.


    الكشف الطبي الدوري على الأطفال :
    يتم تشجيع الأمهات على إحضار أطفالهن إلى مراكز رعاية الطفل منذ نهاية الشهر الأول وبصفة دورية كل شهر خلال السنة الأولى وكل شهرين خلال السنة الثانية. وفى كل زيارة يتم وزن الطفل وقياس طوله ومقارنتها بالمعدلات الطبيعية للنمو . ويتم أيضا التأكد من ظهور أسنان الطفل في وقتها والتأكد من أن الطفل يكتسب قدرات بدنية وذهنية تتناسب مع نموه . ويتم أيضا الكشف الطبي على الطفل للتأكد من خلوه من كافة الأمراض وخاصة الأمراض المعدية وأمراض سوء التغذية وعلاج أي حالة بطريقة سليمة.

    ومن أهم الإجراءات التي تتم في هذه الزيارات التطعيم ضد الأمراض الآتية :
    الدرن - شلل الأطفال - الدفتريا - السعال الديكى - التيتانوس - الالتهاب الكبدى الوبائى (ب) - الحصبة .
    كما يجب الاهتمام في هذه الزيارات بالتثقيف الصحي للأم فيما يختص بتربية الأطفال والمحافظة على نظافتهم وتغذيتهم تغذية سليمة مع التركيز على أهمية الرضاعة الطبيعية.
    التحصين أو التطعيم:
    التطعيم هو إعطاء الطفل لقاحا أو مصلا ضد مرض معين. و يؤدى التطعيم إلى تكوين مناعة في جسم الطفل ضد هذا المرض ويحمى التطعيم الأطفال من سبعة أمراض خطيرة والطفل الذي لا يتم تحصينه يكون أكثر عرضة للإصابة بهذه الأمراض ومضاعفاتها التي قد تصل إلى الوفاة .
    ويقدم التطعيم في مصر كخدمة مجانية وهو متوفر على مدار السنة في كافة مراكز الخدمات الصحية . وتطعيم الأطفال في مصر إجباريا في السنة الأولى من العمر ضد أمراض: الدرن - شلل الأطفال - الدفتريا - السعال الديكى - التيتانوس - الالتهاب الكبدي الوبائي (ب) - الحصبة . ومن الضروري أن يكمل الطفل عدد الجرعات الكاملة لكل تطعيم حتى لا يصبح عديم الفائدة.

    موانع التطعيم :
    - الأطفال المصابون بارتفاع شديد في درجة الحرارة أو بمرض خطير.
    - الأطفال الذين أصيبوا بحساسية أو أعراض جانبية نتيجة لتطعيم سابق.
    - الأطفال المصابون بفشل في جهاز المناعة .

    تغذية الأم والطفل
    تغذية الحامل والمرضع
    تحتاج الحامل والمرضع إلى بعض الاحتياجات الإضافية في الغذاء ابتداء من الشهر الرابع من الحمل ولذلك فإن متابعة وزن الحامل من الأشياء الضرورية حيث أن النحافة أو زيادة الوزن كليهما يضر الحمل والولادة وصحة المولود وتستمر الاحتياجات الإضافية أثناء الرضاعة بل وتزيد عن فترة الحمل .
    ويراعى أن يكون غذاء الأم الحامل والأم المرضع غذاء متوازنا يفي باحتياجاتها من عناصر الطاقة والبروتين والفيتامينات والأملاح المعدنية والألياف وهذا يتم بإعطاء الأم واحد أو أكثر من مجموعات الأطعمة الثلاث المتعارف عليها وهى :
    1 - أطعمة الطاقة وهى مصادر النشويات والسكريات .
    2 - أطعمة البناء وهى مصادر البروتينات الحيوانية والنباتية .
    3 - أطعمة الحيوية والنشاط وتشمل الفواكه والخضروات التي تمد الأم بالأملاح والفيتامينات اللازمة .
    بالإضافة إلى الطعام الصحي المتوازن تحتاج الأم في هذه الظروف إلى مكملات غذائية أهمها مستحضرات الحديد والكالسيوم وفيتامين د.


    نموذج لغذاء الحامل
    الإفطار
    رغيف بلدي - طبق متوسط فول مدمس بالزيت - قطعة جبنه قريش بالزيت أو بيضة مسلوقة مع فجل أو جرجير مغسول جيدا ومنقوع في الخل .
    الغذاء
    رغيف أو طبق متوسط أرز أو مكرونة - ربع فرخة أو 2 قطعة لحم أو سمكة أو قطعة جبنة قريش أو فاصوليا جافة أو لوبيا أو عدس - طبق متوسط سلاطة خضراء أو ثمرة فاكهة.
    ويمكن أن يكون الغذاء طبق كبير من الكشري وسلاطة خضراء أو ثمرة فاكهة .
    العشاء
    رغيف خبز - عسل أسود بالطحينه أو حلاوة طحينيه - قطعة جبنة قريش بالزيت - خيار أو طماطم .
    ولغذاء المرضع تزداد الكميات قليلا عن غذاء الحامل خاصة بالنسبة للسعرات والبروتينات .

    تغذية الطفل الرضيع:
    يعتمد الطفل في غذائه خلال الأشهر 4 - 6 الأولى اعتمادا كليا على لبن الأم ويجب أن تستمر الرضاعة الطبيعية لمدة عامين مع إدخال الأغذية التكميلية ابتداء من الشهر الخامس أو السادس.
    ومن أمثلة الأغذية التكميلية التي تعطى للطفل في هذه الفترة :
    عصير البرتقال أو عصير الطماطم- خليط الأرز والعدس المسلوق - زبادي - جبنه بيضاء أو نستو- شوربة الخضار » جزر- كوسة- سبانخ « - قطعة كبده مسلوقه - قطعة فراخ أو سمك أو بيض .

    فوائد الرضاعة الطبيعية:
    1 - مكونات لبن الأم توفر للطفل النمو الطبيعي .
    2 - يحتوى لبن الأم على أجسام مناعية تحمى الطفل من الأمراض .
    3 - الرضاعة الطبيعية تساعد على الاكتمال العاطفي والنفسي والذهني للطفل .
    4 - لبن الأم متوفر باستمرار طوال اليوم ومعقم وسهل الهضم .
    5 - تساعد الرضاعة الطبيعية الأم على المباعدة بين فترات الحمل وتقلل من إصابتها بسرطان الثدي والمبيض.

    فطام الطفل:
    ويجب أن يتوافر في الفطام الشروط الآتية:
    ( أ ) ألا يتم الفطام فجأة ويؤجل إذا كان الطفل مريضا .
    (ب) مراعاة طهي الطعام جيدا لضمان سهولة الهضم وكذلك إعداد الطعام في إناء من الحديد الذي لا يصدأ ستينلس ستيل .
    (ج) استخدام الملعقة في إطعام الطفل وعدم استعمال البزازة لضمان النظافة .
    (د ) إعطاء الطفل كمية كافية من البروتين من مصادر نباتية مثل العدس والفول أومن مصادر حيوانية مثل الألبان ومنتجاتها والبيض والطيور والأسمال واللحوم بعد طهيها جيدا ومزجها جيدا في صورة متجانسة.
    (هـ) إمداد الطفل بنصيب وافر من الفواكه والخضروات المطهية للحصول على الفيتامينات والأملاح المعدنية على أن يكون الطهي في ماء نظيف وفى إناء من الصاج المدهون وعدم استخدام الآنية المصنوعة من الألومنيوم .

    تغذية الطفل عند المرض:
    من الأخطاء الشائعة التي تتبعها الأم في تغذية الطفل المريض تقليل كمية الطعام أو منع الأطعمة ذات القيمة الغذائية العالية مثل الألبان والاكتفاء بالسوائل. وعموما فإن لبن الأم أفضل غذاء للطفل الرضيع المريض ولا يحرم الطفل من غذائه إلا في حالات القيء الشديد ولمدة محدودة ولابد من إعطائه محلول معالجة الجفاف .

    العادات الغذائية السائدة والعوامل المؤثرة عليها:

    العادات الغذائية هي السلوك أو الطرق المتبعة في إعداد وتناول الغذاء ، وهى تبدأ من فترة إنتاج الغذاء وحتى تناوله . وتكتسب العادات الغذائية في الفرد منذ الطفولة حيث تتأثر عاداته الغذائية بالمحيطين به خاصة الأم .
    ولكل بيئة طابع خاص في الغذاء فمثلا سكان السواحل يفضلون الأسماك ويطهونها بعدة طرق ، أما سكان المدن والقرى فيفضلون وجود الخضر المسبكة المطهية بالسمن والبصل والطماطم في وجباتهم . أما المشروبات فالغالبية العظمى تفضل شرب الشاي أو القهوة مرتين أو أكثر ، كذلك انتشرت في الآونة الأخيرة عادة شرب المنتجات الغازية بأنواعها المختلفة .
    وتؤثر مجموعة من العوامل على تكوين العادات الغذائية ، فعلى سبيل المثال يؤثر التعليم تأثيرا كبيرا في عادات الأفراد الغذائية وذلك نتيجة لاختلاف إدراكهم لأهمية الوجبة المتزنة ، كما تتأثر العادات الغذائية للفرد بالسفر والتنقل فتحدث تغيرات في عادات الفرد أو العائلة عندما تهاجر إلى بلد آخر لتلاءم البلد الجديد . والعادات الغذائية تختلف من شعب لآخر ومن فرد لآخر ، ولا يوجد غذاء واحد يمكن تسميته الغذاء الضروري للحياة أو الصحة ، كما أن العادات الغذائية يمكن أن تتغير بمرور الوقت طبقا للتغير في المستوى الاجتماعي وكذلك فإن ثقافة الأفراد تؤثر على عمليات اختيار واستهلاك الغذاء ، وأيضا فإن العادات الغذائية تتأثر بالعمر والوزن والحالة الجسمية .
    وتؤثر العوامل الاقتصادية بدرجة كبيرة على نوعية الغذاء المتناول ، فكلما زاد دخل الأسرة زادت فرص الاختيار بين الأغذية المختلفة وزادت الكميات المتناولة منها ، وكلما أنخفض الدخل كلما قلت فرص الاختيار ولجأنا إلى اختيار البدائل الأرخص .
    كما تؤثر المعتقدات الدينية لبعض الفئات على العادات والتقاليد الغذائية وبالتالي اختيار الأغذية ، فبعض الفئات في الهند يحرمون تناول لحم الأبقار ، وفى الدول الإسلامية يحرمون لحم الخنزير ، ومن ضمن العادات الغذائية تناول الأفراد لأغذية معينة دون الأخرى ، فالنباتيون لا يتناولون سوى الأغذية النباتية فقط في وجباتهم


  5. #5


  6. #6

    افتراضي

    عنوان الدرس
    التاريخ
    الحصة
    الفصل
    التغذية المتوازنة وتخطيط الوجبات
    8/10/1427هـ
    السادسة والسابعة
    1/ث


    التمهيد
    كيف يمكن المحافظة على الصحة السليمة؟
    من خلال إجابات التلميذات نتوصل إلى عنوان الدرس.
    م
    الأهداف الإجرائية السلوكية
    المحتوى
    إجراءات التدريس
    تقويم التعلم
    1
    2
    3
    4
    5
    6
    7
    8
    9
    10
    11
    12
    أن تتعرف الطالبة على أهمية التغذية
















    أن تعرف الطالبة التغذية المتوازنة.
    أن تعدد الطالبة المواد الأساسية الواجب توفرها في غذاؤه اليومي.







    أن تعطي الطالبة تعريفا للوجبة الغذائية.


    أن توضح الطالبة أقسام الوجبات الغذائية.



    أن تبين الطالية الشروط الواجب توفرها في الوجبة الغذائية.






    أن تحدد الطالبة طرق تخطيط الوجبات الغذائية.









    أن تلخص الطالبة فكرة هرم الدليل الغذائي في سطرين.






    أن تحدد الطالبة الوجبات الغذائية التي يجب تناولها في اليوم.


    أن تصف الطالبة وجبة الإفطار.




    أن تكون الطالبة وجبة إفطار في 3دقائق.

    أن تشكر الطالبة الله عز وجل على نعمائه اعترافا بها.
    إن التفكير الدائم فيا يجب أن تأكله الأسرة كل يوم لمن الأمور المحيرة لربة البيت فهو يحتاج إلى خبرة ودراية كبيرة بأنواع الأطعمة المختلفة وكيف تطهى وتقدم بطريقة شهية ومغذية وكل ذلك في حدود الإمكانات المتاحة. ولاشك أنه كلما قلت ميزانية الغذاء كلما كان اختيار الأطعمة صعبا.
    وقد تقدمت اليوم طرق وتصنيع الأطعمة وتعددت أشكالها وأنواعها وأصبح من السهل الحصول عليها في كل وقت فمنها الطازج والمجفف والمجمد والمعلب والنصف ناضج والتام النضج وغير ذلك مما أدى إلى تعديل كبير في طرق إعداد الوجبات اليومية.
    ونظام تجهيز الوجبات اليومية يختلف من بيت لآخر فبعض الأسر لا يجدون الوقت الكافي لإعداد الطعام بالمنزل فيعتمدون معظم الوقت على المأكولات الكاملة التجهيز مثل علب السردين والبولوبيف واللانشون والطعمية والفول المدمس والأسماك المشوية أو المقلية، والخضر المطهية، والبسكويت والفطائر وغير ذلك، هذا إلى جانب تناول وجبات خفيفة متعددة خارج المنزل كل في مكان عمله وما ينجم من ذلك من نقص في بعض المواد الغذائية الهامة التي تعرض الشخص للأمراض.
    ومما يسهل العمل الآن وجود المطابخ الحديثة الجيدة التجهيز والسهلة التنظيف وما تحتويه من أجهزة وأدوات توفر كثيرا من وقت وجهد المرأة العاملة بصفة خاصة كالثلاجة والفرن والأجهزة الكهربائية والأواني الحديثة السهلة الاستعمال والتنظيف.
    ولابد على كل ربة منزل أن تعرف كيف تتكون الوجبة الصحيحة المتزنة.
    التغذية المنزلية:
    يقصد بالتغذية المتوازنة: الحصول على جميع العناصر الغذائية الضرورية للجسم عن طريق تناول الطعام.
    لكي يتمتع الإنسان بالحيوية والنشاط والصحة الجيدة فلابد أن يحتوي غذاؤه اليومي على المواد الأساسية الآتية:
    أ‌- مواد الطاقة (الكربوهيدرات والدهون).
    ب‌- مواد البناء (المواد البروتينية).
    ت‌- مواد الوقاية الفيتامينات(فيتامين أ، فيتامين ب1، فيتامين ب2، النياسين، فيتامين ج.
    ث‌- الأملاح المعدنية أهمها(الكالسيوم، الحديد، اليود، الفسفور).
    وقد ووضعت هذه الاحتياجات الأساسية طبقا للتوصيات الدولية التي أقرها علماء التغذية في العالم لأجل الأشخاص اللذين يتمتعون بصفة جيدة وتختلف الاحتياجات من شخص لآخر تبعا لسنه وجنسه وحالته الصحية والمجهود الذي يقوم به فالإنسان بعد مجهود عنيف في الجري أو العوم مثلا يحتاج إلى طاقة أكبر مما لو كان جالسا يقرأ.
    الوجبة الغذائية:
    هي التي تشمل أنواع وكميات من الأغذية والمشروبات التي يتناولها الإنسان كل يوم ولا تقتصر الوجبة على الفطور والغذاء والعشاء أو كل ما يكون ساخنا ولكن كل ما يأكله الإنسان طوال اليوم وتنقسم إلى:
    1) الوجبة الغذائية العادية: وهي التي تقدم لمجموعات مختلفة من الأعمار مثل الأطفال والمراهقين والرياضيين.
    2) الوجبات العلاجية والمعدلة: وهي التي تقدم للمرضى أثناء العلاج مثل مرضى السكر.
    3) الوجبات الغذائية المتزنة: هي الوجبة التي تحتوي على العناصر الغذائية الأساسية بالكميات التي تحافظ على الصحة الجيدة للإنسان.
    ما الشروط الواجب توافرها في الوجبة؟
    [IMG]file:///C:/DOCUME~1/USER/LOCALS~1/Temp/msohtml1/01/clip_image001.gif[/IMG] أن تحتوي الوجبة على عنصر أو أكثر من المجموعات الغذائية.
    [IMG]file:///C:/DOCUME~1/USER/LOCALS~1/Temp/msohtml1/01/clip_image001.gif[/IMG] أن تكون متناسبة مع احتياجات الفرد.
    [IMG]file:///C:/DOCUME~1/USER/LOCALS~1/Temp/msohtml1/01/clip_image001.gif[/IMG] أن تكون متناسقة من حيث اللون والرائحة والقوام.
    [IMG]file:///C:/DOCUME~1/USER/LOCALS~1/Temp/msohtml1/01/clip_image001.gif[/IMG] أن تتناسب مع المناخ.
    [IMG]file:///C:/DOCUME~1/USER/LOCALS~1/Temp/msohtml1/01/clip_image001.gif[/IMG] أن تكون خالية من التلوث.
    [IMG]file:///C:/DOCUME~1/USER/LOCALS~1/Temp/msohtml1/01/clip_image001.gif[/IMG] أن تكون متمشية مع تعاليم الشريعة الإسلامية.
    [IMG]file:///C:/DOCUME~1/USER/LOCALS~1/Temp/msohtml1/01/clip_image001.gif[/IMG] أن تشعر الشخص بالشبع والامتلاء.
    كيف يمكن تخطيط الوجبات الغذائية؟
    هناك عدة طرق لتخطيط الوجبات الغذائية أهمها: نظام المجموعة الغذائية، وهرم الدليل الغذائي، بالإضافة إلى نظام قوائم بدائل الأطعمة.
    أولا: نظام المجموعة الغذائية:
    استخدام نظام الغذاء(بناء، طاقة، حماية من الأمراض، وقاية).
    استخدام المجموعات الغذائية الأربعة الأساسية:
    1) اللحوم والبقول.
    2) الخضار والفواكه.
    3) الخبز والحبوب.
    4) اللبن ومنتجاته.
    - وتحتوي الوجبة الكاملة على صنف أو أكثر من كل قسم من هذه الأقسام الأربعة.
    ثانيا: هرم الدليل الغذائي:
    استحدث هرم الدليل الغذائي للمساعدة في التخطيط الغذائي ولتوفير التغذية المتوازنة لأفراد المجتمع الأصحاء بالإضافة إلى دوره الواقي العديد من الأمراض التي تنشأ من عدم توفر التغذية المتوازنة.
    كيف يمكن استخدام الهرم الغذائي في تخطيط وجبة متزنة؟
    استخدام الهرم الغذائي: تركز فكرة هرم على زيادة استهلاك الحبوب والخبز والخضروات والفواكه التي بدورها تؤدي إلى زيادة استهلاك الألياف والتقليل من استهلاك السكريات والدهون.
    ويجب أن يتناول الشخص السليم ليحصل على صحة جيدة سليمة خالية من الأمراض ثلاث وجبات رئيسية ووجبتان خفيفتان.
    ويفضل للشخص المبتدئ أن يختار المجموعات الأربع الأساسية حتى يضمن الحصول على جميع الاحتياجات التي ذكرت سابقا ويتمتع بالصحة الجيدة.
    ويجب أن نعلم جيدا أن قيمة الغذاء ليست في ارتفاع سعره بل في حسن اختياره.
    وجبة الإفطار:
    الإفطار من الوجبات الغذائية المهمة التي تساعد أجهزة الجسم على العمل بطريقة سليمة كما تساهم في تزويده بربع احتياجاته الغذائية اليومية والإفطار الجيد يساعد الفرد على زيادة نشاطه وتحمل للعمل وتعتبر وجبة الإفطار ذات أهمية بالغة لتلاميذ المدارس نظرا لأنهم لا يتناولون أطعمة مغذية خلال ساعات النهار.
    نماذج غذائية لوجبات غذائية:
    فطور:
    جبن ـ خيار شرائح ـ كوب عصير ـ قطعة خبز.
    قال تعالى في كتابه الكريم(اذكروني اذكركم واشكروا لي ولا تكفرون)

    المحاضرة والالقاء
















    الاستنتاج.












    الاستنتاج



    الاستنتاج
























    لوحة توضح هرم الدليل الغذائي.















    صور لأغذية


















    عرفي التغذية المتوازنة؟

    عددي المواد الأساسية الواجب توفرها في غذاؤه اليومي؟







    هاتي تعريفا للوجبة الغذائية؟



    وضحي أقسام الوجبات الغذائية؟



    بيني الشروط الواجب توفرها في الوجبة الغذائية؟






    حددي طرق تخطيط الوجبات الغذائية؟










    لخصي فكرة هرم الدليل الغذائي في سطرين؟





    حددي الوجبات الغذائية التي يجب تناولها في اليوم؟



    صفي وجبة الإفطار؟
    المراجع
    الطهي علم وفن-الكتاب المدرسي
    الواجب المنزلي
    ص60 س1 س3


  7. #7


  8. #8


  9. #9

    افتراضي

    لاشكر على واجب بس انشاء الله اعجتبك بس الموضوع الاول يكون في جدول بس مازبط لما نزلته طمنيني نفس اللي تبغية واي واحد اخترتي وتبغي اكثر نحن تحت الخدمة


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك