موقع و منتدى الفراشة النسائي

يعد هذا الموقع أكبر منتدى نسائي للمرأة العربية وأحد مواقع !Yahoo مكتوب. انضمي الآن وشاركينا تجاربك وخبرتك و تمتعي بالتعرف على صديقات جدد.



+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11
Like Tree0الاعجابات

الموضوع: خطبة محفلية

  1. #1


    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    68




    Crying خطبة محفلية

    ارجوكم ساعدوني ابغى خطبة محفلية


  2. #2

    افتراضي

    السلام عليكم اما بعد حبت اساعدك لان مرت بشي هذا
    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم .....وبعد:

    مديرة مدرستنا "هنا ضعي اسم مدرستكم"
    أمهاتي المدرسات
    أهالي الطالبات،
    أيها الحفل الكريم،

    في مثل هذا الشهر من كل عام يقام احتفال للمتخرجين الجدد من هذه المدرسه (كما يمكنك وضع اسم مدرستك هنا ايضاً)،
    وفي مثل كل احتفال تستمعون الى خطاب التخرج،
    وفي كل خطاب لا بد طبعاً، وقبل كل شيء من تقديم التهاني للطالبات النجباء بنجاحهن،
    والتهاني للأهل لما بذلوه من تضحيات ليؤمنوا العلم والمعرفة لبناتهم.
    والتهاني للمدرسة التي سهرت على توفير التربية الصالحة لمن وضعوا الثقة بها واختاروها لتنشئة أجيالهم المتلاحقة.
    كما لا بد من التذكير بمجموعة من النصائح والارشادات التي يَجْمُلُ ان تتسلّح بها الطالبة وهي تستعد للاطلالة على مرحلة جديدة من حياتها.
    وأيّ ضير في التأكيد المستمر على القيم والفضائل وعلى ثوابت الحق والخير!!!
    فمن هذا المنطلق أقول لأخواتي الطالبات:
    كونوا بارّين باهلكم وأوفياء لمدرستكم وصالحات في مجتمعكن ومميزات في وطنكن،
    اخترن المهنة التي تحبونها والتي بنفس الوقت تؤمن لكن مجال العمل بكرامة واكتفاء،
    تسلحن بالقيم والمثل العليا ولا تحدن عن الصراط المستقيم،
    تعلقوا بكل ما هو حق وعدل وخير،
    تطلعوا الى الجودة والنوعية لا الى العدد والكمية،
    ركزوا على العمق والارتفاع لا على السطحية والاستسهال،
    لا ترضوا بما هو عادي ورتيب ومبتذل، بل تسلحوا بالطموح والنظر الى الأعالي،
    ولتكن أهدافكم كبيرة وغاياتكم نبيلة ووسائلكم شريفة،
    كونوا أحراراً، واحترموا حرية السوى، واعترفن بحق الآخر بان يكون له رأي مغاير لرأيكن،

    فيا أيها الأعزاء،
    كم هي أحلامكم كبيرة وكم هي متنوعة طموحاتكم،
    وأعرف ان بينكم من يتوق للانخراط ذات يوم في الشأن العام،
    والانسان الناجح في الحياة هو الذي يعرف ان يحدد الهدف ويعرف بنفس الوقت ان يختار السبيل الى تحقيقه،
    لتكن الغاية ساميةً والوسيلة كذلك،
    لا تتنازلوا عن مبادئكم وقناعاتكم من أجل تحقيق مصالح ذاتية والاّ كنتم وصوليين.
    اقرنوا القول بالفعل والوعد بالتنفيذ،
    ليكن ايمانكم بربكم عظيماً وايمانكم بوطنكم عميقاً وثقتكم بأنفسكم راسخة،
    هنيئاً لمدرستكم وعائلتكم ولكم تحيتي ومحبتي وأجمل تمنياتي لمستقبل زاهر ومشرق.

    مديرتنا الغاليه...
    مدرساتنا البجلاء...
    أفراد اسرنا الأعزاء...

    لقد ضحيتم بالكثير من أجل أن نصل إلى هذا اليوم , نجاحنا نجاح لكم ، وتكريمنا تكريماً لجهودكم.
    لقد منحتونا القدرة للتحدي، والشجاعة للتفوق.
    لقد كنتم دائماً وأبداً حاضرون لأجلنا؛ أعطيتمونا الإيمان واليقين في لحظات ضعفنا وشكنا بأنفسنا.
    لأجل كل هذا نحن ، خريجوا دفعه (مثلاً 1428هـ) نشكركم من أعماق القلب والروح.


  3. #3


  4. #4

    افتراضي

    اليوم الوطني




    في يوم السبت الثلاثين من شهر شعبان 1427هـ الموافق الثالث والعشرين من شهر سبتمبر 2006م تحل الذكرى السادسة والسبعون ليومنا الوطني المجيد.. ففي مثل هذا اليوم من عام 1351هـ 1932م سجل التاريخ مولد المملكة العربية السعودية بعد ملحمة البطولة التي قادها المؤسس الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود - طيب الله ثراه - على مدى اثنين وثلاثين عاماً بعد استرداده لمدينة الرياض عاصمة ملك أجداده وآبائه في الخامس من شهر شوال عام 1319هـ الموافق 15 يناير 1902م.
    وفي 17 جمادى الأولى 1351هـ صدر مرسوم ملكي بتوحيد كل أجزاء الدولة السعودية الحديثة تحت اسم المملكة العربية السعودية، واختار الملك عبدالعزيز يوم الخميس الموافق 21 جمادى الأولى من نفس العام الموافق 23 سبتمبر 1932م يوماً لإعلان قيام المملكة العربية السعودية.
    خمسة وسبعون عاماً حافلة بالإنجازات على هذه الأرض الطيبة والتي وضع لبناتها الأولى الملك المؤسس وواصل أبناؤه البررة من بعده استكمال البنيان ومواصلة المسيرة.


    سيرة بطل ومسيرة أمة
    شخصية الملك عبد العزيز
    ويمكن إيجاز صفاته ومناقبه فيما يلي:
    ● كان مؤمناً عميق الإيمان، يعتمد على الله تعالى في كل أمر من أموره، ولا يسأل سواه فيما يتطلع إليه.
    ● كان يملك خبرة واسعة بشؤون دينه، فقد حفظ القرآن الكريم وكثيراً من الأحاديث النبوية الشريفة، وألم إلماماً واسعاً بالأحكام الشرعية ووضعها موضع التطبيق فيما أولاه الله من السلطان، وظل طوال حياته يجتمع كل ليلة مع العلماء والفقهاء حيث تُقرأ كتب العلوم الدينية ويدور الحديث حولها بينه وبين جلسائه.
    ● كان حكيماً يُعمل عقله في كل حركة من حركاته، ولكل خطوة عنده حساب دقيق، يقلب الأمور على وجوهها ثم يختار الطريق الذي يراه أفضل الطرق، ويكون اختياره في الأغلب هو الاختيار الصحيح.
    ● كان شجاعاً إلى درجة كبيرة، فلا يتردد في خوض المعارك إذا اضطر لها مهما كانت قوة خصمه وعدده وعدته.
    ● كان قائداً عسكرياً موهوباً يجيد رسم الخطط الحربية وتنفيذها، وكثيراً ما استعاد وقائع معركة جرت وتحقق له الانتصار فيها ليبين أخطاء خصمه وما كان يجب أن يفعل لينتصر عليه.
    ● كان خبيراً بالمجتمعات البدوية والحضرية في شبه الجزيرة العربية، وعلى خبرة واسعة بالقبائل وأنسابها بحيث يعرف قبيلة مخاطبه من أول جملة ينطق بها، ومن موقع هذه الخبرة كان يتعامل مع الناس حسب المجتمع الذي ينتسبون إليه بدوياً كان أم حضرياً.

    (( من ثمرات هذا الانجاز))
    الأمن الشامل
    قبل الملك عبدالعزيز كانت الحالة الأمنية في شبه الجزيرة العربية في أوضاع يرثى لها من التسيب والانفلات، وكانت طرق الحج بشكل خاص تعج باللصوص وقطاع الطرق الذين كانوا يهاجمون قوافل الحجاج ويسلبونها ويعتدون عليها، وكان الحج في تلك الأيام مغامرة لا يدري الحاج معها ما إذا كان سيعود من حجه سـالماً أم لا، ولقد عجزت الدولة العثمانية عن تأمين سلامة الحجاج لدرجة اضطرت معها إلى تسيير قوات عسكرية مع قوافل الحجاج، ومع هذا فقد كانت هذه القوات نفسها تتعرض للاعتداء، وعمدت الدولة العثمانية إلى أسلوب آخر لحماية الحجاج وهو دفع "أتاوات" من النقود الذهبية لقطاع الطرق لكي يتركوا قوافل الحجاج تمر بسلام، ومع هذا كانت تقع تلك الاعتداءات.
    وجاء الملك عبدالعزيز وأعلن تطبيق شريعة الله، وهي شريعة الأمن والأمان للمجتمع وبهذا التطبيق قضى على عصابات اللصوص وقطاع الطرق، واجتثت شرورهم من جذورها، ونشر الأمن الشامل في جميع الربوع التي تتألف منها مملكته وصار هذا الأمن مضرب الأمثال في بلاد العالم الأخرى تروى عنه الروايات، كقصة الجمل الذي فقده صاحبه والذي جاب مناطق عديدة وهو محمل بالأرزاق حتى عثر عليه صاحبه ووجد أن أرزاقه كاملة لم ينقص منها شيء. وهكذا عرفت المملكة العربية السعودية حالة مثالية من الأمن منذ تأسيسها، وظل هذا الأمن وسيظل بإذن الله صفة مميزة لها


  5. #5


  6. #6

    افتراضي

    حبي لمملكتي لحن يسلني
    هذه مآثرها شوقاً تناديني
    من الرياض هفا قلبي بإشفاقي
    أبها رأيت بها ما فاق أوصافي
    أشدو بروعته فخرا ويكفيني
    قد طبتي يا أملاً بالعلم يحيني
    إليك مبتهجاً يا خير مصطافي
    فجئت مستقياً من نبعها الصافي


    وهذي صور تبع الموضوع اطبعيها وقولي لها <<<يقالك مجتهده








    وبرضو هذي <<<بررا




  7. #7


  8. #8

    افتراضي

    تفضلوا هالخطبة من النت :



    - من الخطابة الـمحفلية (حفل تكريم الطلاب المتفوقين والمثاليين)

    الحمد لله رب العالمين الذي كرّم الإنسان وفضّله ، وصلى الله وسلم على رسوله المعلّم الجليل والمربّي الكريم .
    أيها الحفل الكريم ، أيها الآباء الأعزاء ، أيها المعلمون الفضلاء :
    في لحظة من لحظات النعيم ، وفي زمن من أزمنة ألألفة ، نلتقي هذا اليوم لنعيش لحظات التكريم للطلاب المتفوّقين والمثاليين .
    وقبل التكريم وتعليق أوسمة التفوق والمثل ، هذه إضاءات سريعة في طريق التربية والتعليم أتحدث فيها عن نفسي وأنا طالب من طلاب المدرسة ، وأبعثها رسالة إلى معلمي الفاضل ، ووالدي الكريم وأخص كلاً منهما بالحديث إليه .
    أيها المعلمون أيها الطلاب في صرح العلم الرائع :
    كما تتألق الزهرة وتسمو ، وتبدو لوحة رائعة في بستان الزهور إذا تعاهدها البستاني بالاهتمام والرَّيّ ، وكما ترسم الشمس مع الأفق في غروبها لوحة يعجز كل فنان أن يرسم مثلها أو يجاريها . وكما تتألق السماء في ليلة مقمرة بنجومها فترسم نموذجًا للصفاء والجمال ، وكما تبدو الأرض رائعة بديعة إذا داعبتها قطرات المطر الفضية في عشية ريفية ماتعة بعيدًا عن حضارة الـمدنية . كذلك إنما يسمو الجيل والنشء إذا تعاهده المربون – معلمون وموجهون – بالتربية ، وغرس المثل الحسنة في نفوسهم .
    والمعلم الناجح المبدع يرسم مع طلابه لوحة المحبة والصفاء كما رسمت الشمس لوحتها ، وكما تألق القمر مع النجوم في حديثه . الرائع في الليلة المظلمة البديعة ، كذلك المعلم مع طلابه . فالمدرسة هي نبع الحنان ، وموطن الرجال ، من المدرسة يخرج بناة الأمجاد وحراس الوطن ، في المدرسة تتألق المثل إذا تعاهدها المربي الناجح ، والمعلم المثال بالاهتمام .
    أيها الحضور الكريم : إن العلم والمعرفة هما السلاح الفاعل الأمثل لمواجهة مصاعب الحياة ، بهما ترتقي الأمة ويعلو شأنها . وإنما تسمو الأمم بالعلماء .
    أيها المربون : تلمسوا الجرح وضمدّوه ، وصفوا الدواء وتابعوه ، ولتكونوا أطباء أرواح وأفئدة وخلق ، وأستأذنكم أبائي المعلمين في الحديث مع الآباء والأولياء .
    أيها الآباء الكرام : ليكن لكم دور بارز في التربية ، فليرب الأب أبناءه على الخلق الأمثل ، وليكن قدوة صالحة لأبنائه .
    أيها الأب الكريم : إذا كان المنزل مكمّلاً لدور المدرسة في التربية والتعليم ، والمدرسة مكملة لدور البيت في التربية والتوجيه ، أخرجا لنا مشاعل إضاءة ، ومنابر إصلاح .
    فيا أيها الأب الفاضل : ارسم لابنك القدوة الحسنة في العبادة والحياة ، ولتكن صادقًا في التوجيه ، ولا تترك الشارع والأصحاب ليحددا مسار ابنك ، ولتكن أنت أبًا وأخا وصاحبًا وصديقًا له .
    أيها الطلاب الأعزاء أتحدث إليك وأنا واحد منكم : أيها التلميذ النجيب : أنت المشعل المنير الذي ينير المجتمع ، فلتكن أنموذجاً رائعًا للابن البار الصالح ، صاحب الخلق الكريم ، ولتكن في البيت والمدرسة والشارع نموذجًا رائعًا للطالب المثالي خلقًا وأدبًا ودينًا ، ولتكن عند حسن ظن معلميك وآبائك ومجتمعك فيك .
    أيها الحفل الكريم : إنما ترتقي الأمم والشعوب بصلاح المجتمع واهتمامه بدينه وخلقه ، فلنكن جميعًا آباء وأبناء ومعلمين ومسؤولين مشاعل هدئ وصلاح للمجتمع كله . والسلام عليكم ورحمة الله وبركانه ،،،

    وان شاء الله تعجبك <<


  9. #9

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد الله القائل"وان ليس للانسان الا ماسعى" الذي جعل الاعمال بخواتيمها..والصلاة والسلام على من لانبي بعده..

    ايتها المتسابقات لحفظ القران..الحافظات لكتاب الفرقان..

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. اما بعد..

    قال تعالى"كتب انزلنه اليك مبرك ليذكروا ءاياته ويتذكر اولوا الالبب"
    سؤال يوجه اليكم..ماهو فضل القرا؟وماهو جزاء حافظ القران؟

    ففضل القران ..عصمة لكل مسلم..وبه نجاحه وفلاحه..وقيام دينه ودنياه..وسعادته في اولاه واخراه..
    وكل حرف بقراءته يضاعف من حسنه لعشر حسنات..
    وقيل فيه..

    ان هذا القران مفتاح القلوب..
    وربيع النفس مصفاة الذنوب..
    وبه بان الطريق لمن يتوب..
    منجيا يوم القيامة فاحفظوه..

    وحافظه يلبس والديه تاج الكرامة..ويحشر مع السفرة الكرام البررة..ويقال له "اقرا وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فان منزلتك عند اخر اية تقراها"
    وقيل فيه..

    وحافظ القران جزاءه عظيم..
    يحشر مع السفرة البررة الكرام..
    ويلبس والديه بامر من الكريم..
    تاجا يرفعهن لاعلى المقام..
    فتعلموا من ذو القلب السليم..
    من الرسول محمد خير الانام..

    الا يكفيكم هذا الجزاء العظيم؟! والفضل الكريم؟! فقد امرنا الله بقراءة القران وتدبره..فالاجدر علينا طاعة الله وحفظه..

    انتن ايتها الفتيات..
    انه الان يضرب بكم المثل الاعلى ..والقدوة الكبرى..لفتيات لايعين في دينهن شيئا سوى اعمال لاتضر ولاتنفع..ولاتقل ولاترفع.. فالواجب عليكن توعيتهن وايقاظ من في غفلتهن..

    نعود للحث الان..

    في هذا الحفل الكريم سيتم تكريم الطالبات المتميزات الحافظات المتفوات المعينات على حفظ كتاب الله وترتيله..فهنيئا لكن على قدرتكن لحفظ القران..وتميزكن ليشار اليكن بالبنان..

    واخيرا..

    رفعكن الله درجة علاوة على درجاتكم.. وجعل ذلك في موازين حسناتكم..
    واخر دعوانا ان الحمدلله رب العالمين..والصلاة والسلام على رسول الله الامين


  10. #10

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد الله القائل"وان ليس للانسان الا ماسعى" الذي جعل الاعمال بخواتيمها..والصلاة والسلام على من لانبي بعده..

    ايتها المتسابقات لحفظ القران..الحافظات لكتاب الفرقان..

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. اما بعد..

    قال تعالى"كتب انزلنه اليك مبرك ليذكروا ءاياته ويتذكر اولوا الالبب"
    سؤال يوجه اليكم..ماهو فضل القرا؟وماهو جزاء حافظ القران؟

    ففضل القران ..عصمة لكل مسلم..وبه نجاحه وفلاحه..وقيام دينه ودنياه..وسعادته في اولاه واخراه..
    وكل حرف بقراءته يضاعف من حسنه لعشر حسنات..
    وقيل فيه..

    ان هذا القران مفتاح القلوب..
    وربيع النفس مصفاة الذنوب..
    وبه بان الطريق لمن يتوب..
    منجيا يوم القيامة فاحفظوه..

    وحافظه يلبس والديه تاج الكرامة..ويحشر مع السفرة الكرام البررة..ويقال له "اقرا وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فان منزلتك عند اخر اية تقراها"
    وقيل فيه..

    وحافظ القران جزاءه عظيم..
    يحشر مع السفرة البررة الكرام..
    ويلبس والديه بامر من الكريم..
    تاجا يرفعهن لاعلى المقام..
    فتعلموا من ذو القلب السليم..
    من الرسول محمد خير الانام..

    الا يكفيكم هذا الجزاء العظيم؟! والفضل الكريم؟! فقد امرنا الله بقراءة القران وتدبره..فالاجدر علينا طاعة الله وحفظه..

    انتن ايتها الفتيات..
    انه الان يضرب بكم المثل الاعلى ..والقدوة الكبرى..لفتيات لايعين في دينهن شيئا سوى اعمال لاتضر ولاتنفع..ولاتقل ولاترفع.. فالواجب عليكن توعيتهن وايقاظ من في غفلتهن..

    نعود للحث الان..

    في هذا الحفل الكريم سيتم تكريم الطالبات المتميزات الحافظات المتفوات المعينات على حفظ كتاب الله وترتيله..فهنيئا لكن على قدرتكن لحفظ القران..وتميزكن ليشار اليكن بالبنان..

    واخيرا..

    رفعكن الله درجة علاوة على درجاتكم.. وجعل ذلك في موازين حسناتكم..
    واخر دعوانا ان الحمدلله رب العالمين..والصلاة والسلام على رسول الله الامين


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك