موقع و منتدى الفراشة النسائي

يعد هذا الموقع أكبر منتدى نسائي للمرأة العربية وأحد مواقع !Yahoo مكتوب. انضمي الآن وشاركينا تجاربك وخبرتك و تمتعي بالتعرف على صديقات جدد.



موضوع مغلق
النتائج 1 إلى 7 من 7
Like Tree0الاعجابات

الموضوع: تعبير رساله عتـــــــــاب ..

  1. #1


    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    58




    PinkHeart تعبير رساله عتـــــــــاب ..

    السلام عليكم
    بنااااااااات الله يخليكم اللي عندها رساله عتاب
    تعطيني اياه لاني محتاجته ضروري هالاسبوع
    اختكم :mesooo


  2. #2

    دلـــ جدة ــــع تقولكـــــــــ

    بسم الله الرحمن الرحيم


    الى صديقتي العزيزه,الى من عشت معها أجمل أيامي,الى من كانت تشاركني أفراحي

    وأحزاني,والى من كانت أحلامها مثل أحلامي. أكتب لك هذه الرساله وأنا في قلبي شوق وعتب.

    صديقتي الحبيبه أريد ان أسألك بالله كيف هنت عليك وهانت تلك الأيام التي عشناها معا بحلوها

    وبمرها,كيف نسيتي صديقتك التي دائما تذكرك وتسأل عنك؟!, هل هناك شئ أشغلك عني أم أنا

    ماعدة أهمك؟. كثرة التساؤلات في عقلي وقد أحتار قلبي,هل أسامحك أم أقطع عنك مثلما

    فعلتي أنتي. صدقيني ياصديقتي ان لم أكن احبك ما كنت أرسل لك هذه الرساله التي لن تعبر عما

    في قلبي من شعور. كم أنا حزينه لأنك لم تقدري معنى الصداقه ولأنك نسيتي عهدا قطعناه على

    أنفسنا ألا وهو بأننا لن نفترق حتى لو فرقتنا الأيام سنكون متواصلين حتى لو قست الظروف

    علينا. ولكن رغم انقطاعك عني ستبقين أنتي في قلبي وأريدك بأن تعلمين قبل أن أختم رسالتي

    هذه بأن العتب لا يكون الا لحبيب أو لصديق وأنا أعاتبك لأنك شئ غالي في حياتي وفي ختام

    رسالتي أسأل الله بأن تكوني بخير وصحه وعافيه.

    صديقتك المخلصه,
    ( الأسم )


  3. #3

    افتراضي دلـــ جدة ــــع تقولكـــــــــ

    بســـــــــــم الله الرحمن الرحيم .

    إلى مالكة تفكيري ، العابثة بأحزاني .. ......................(فلانة ) حفظك الله ورعاك .


    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .


    سأجعل للغتي أسرارًا ، وأجعل للأسرار لغةً وستبقى يا صديقتي حروفي صامتة ، وسينطق معك صمت الحروف .

    أأشكوك إلى الزمان ؟ أم ستشكيني أنت له؟ ومن منا سيسبق الآخر .

    أترك لك يا رفيقة أحلامي وواقعي لوح الحياة ؛ لتنقشي فيه آلامك ، وتعبّري عن حالك .... ولكن مهلاً ..!

    لا تظلمي قلبًا وثق بك وهواك .. إنّي وإن ضعفت أمامك لن أقبل أن تطولني يد البعد والنكران .


    ما تلك الأشواك التي زرعتها في طريقي إليك ، وما تلك القرارات التي طعنت بها الفؤاد ، إلا دليل غدرك

    بالصداقة ، وعدم تفهمك لمعانيها ..

    لو كانت من غيرك فلن أبالي ، أمّا منك ، فلن يحتمل قلبي قسوة من أفاض علي بالحنان ..

    وظلم من عودنا العدل في العطاء ، ولن أحتمل ابتعاد من عشنا في أحضان حبه ردحًا من الزمان .

    تقلدتني الليالي وهي مدبرة......كأنني صارم في كف منهزم .


    فلم تجرأت وأوجعت ؟ إن كان صبري قد أعجزك ؛ فلقد أحرقتني سياط فعلك ... ألا يكفيني بعدك ؟

    ألم تخبريني عن وفاء الأصدقاء .. ؟ فأين أنت منهم اليوم ، وقد كنت أولهم بالأمس ؟!!


    سأترككِ تلعبين بأهوائي ، وتنهشين عظم أفكاري ، ولتلبسي يا صديقتي ثوب البراءة ..!

    وقولي : أنّك تسيرين في طريق الحقّ ، ولترفعي راية النصر ، ولتدوسي على قلبي المحبّ .


    فلن أشير إليك بأصابع الاتّهام ..فشواهد الحال يا صديقتي تغني ، وسننظر من منا سيغلب :


    أنا بحبي وإخلاصي ؟ أم أنت بجفائك وكبريائك ؟


    والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .


    التوقيع / .........

    أختك /.............

    المنطقة / .........


    وهذي رسالة ثانية

    رسالة عتاب من زوجة لزوجها
    آه .. دقات قلبي تزداد .. ها قد جئت ، أسمع وقع أقدامك ، ماذا أسمع ؟ .. حركة ( أكياس ) معك ..
    أتنهد ، وأخيرا جئتِ يا هدية .. تفتح الباب ، وتنفتح معه ابتسامتي المعتادة .. أستقبلك خير استقبال ..
    تضع الأكياس على المنضدة ، نظراتي تسترق إليها .. الشوق يدفعني إلى حديثك الودي الذي يسبق الهدية .. يا ترى ما هي ؟ .. كتاب ؟ ، علبة عطر ؟ .. فستان ؟ ..

    ولكن ..
    جاء صوتك بعد أن جلست : هاتي الأكياس .. ما رأيك في حذائي ؟ .. وما رأيك في رائحة عطري ؟ .. وتنطبق شفتي ، أصارعها كيما تنفتح مبتسمة ، آخذ ما معك بيد مضطربة .. توحي لي أن لا .. هدية ..!


    هذا يا عزيزي ما يحدث لي في الغالب .. فَلِمَ تحرمني من نبض المودة ، ومديم المحبة ..
    لِمَ تحرمني من القليل لأمنحك الكثير الكثير من المحبة ؟! ..

    مرت سنوات على زواجنا .. ولم أستلم منك هدية واحدة ، لا في سفر ولا حضر !!! فلماذا ؟ ..
    مددت يدي إليك كثيراً مهدية إليك علّ الهدية تغير من روتين الحياة البارد ؛ ولكني ألاقي البرود إزاء ذلك .. أما أنت .. فأظن أنك كسرت يدك عن مد أي هدية لي ..


    ألم تعلم – أيها الغالي – أن الهدية سحر القلوب .. وأن ( تهادوا تحابوا ) فَلِمَ تبخل علي ؟ ..

    أتظن أن الهدية لا بد وأن تكون غالية الثمن ؟! .. كلا .. والله لو أعطيتني ورقة فيها عبارات شكر وعرفان ، أو حب وامتنان ، لطرت بها تيها .. لِمَ لا تقدم لي كتاباً ينفعني في الدنيا والآخرة ؟! .. وتسطر بخطك المحبب إلي إهداء .. أو وردة ندية تندي محبتي لك .. أَوَ يكلفك ذلك غير ريالات معدودة .. في سبيل إدخال السرور على قلبي ، أم أن قلبي رخيص عندك و لا يساوي شيئا ؟!


    لا تتعلل .. وتقول أخشى ألا يعجبكِ ذوقي .. وما الذي يعجبني إن لم يعجبني ما تشتري ؟! .. أو لست أسعى جاهدة لأكسب إعجابك ؟!

    زوجي ..
    امنحني .. هـ ، د ، ي ، ة تحيي رفات المحبة .

    زوجتك الصامتة .


    وهذي رسالة ثالثة

    هذه رسالة عتاب إلى كل ملتزم
    إلى كل من رآني على منكر ولم ينصحني ؟

    أتذكر عندما رأيتني عند الإشارة وأنا أستمع إلى الأغاني ؟ لماذا لم تنصحني ؟؟؟

    أتذكر عندما كنت أجلس على الأرصفة وكنت تراني ولم توجهني ؟؟؟

    أتذكر عندما كنت أسهر في المقاهي حتى في ليلة الجمعة وكنت أخرج قبيل أذان الفجر بدقائق

    ولم أذكر يوم من الأيام وجدتك فيها تنتظرني عند السيارة حتى ترشدني إلى طريق الهداية ؟

    حتى الشريط ذي الثلاثة ريالات تكاثرته على أخوك ؟

    لماذا ؟ ولماذا ؟؟؟

    ألم تسمع قول الرسول صلى الله عليه وسلم : [ الدين النصيحة ] ؟؟

    لماذا تبخل علي حتى بالإبتسامة


    وبس




    منقوله



    وبالتوفيق


  4. #4


  5. #5


  6. #6

    سبحان الله وبحمده

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دلــــ جدة ــــع مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم


    الى صديقتي العزيزه,الى من عشت معها أجمل أيامي,الى من كانت تشاركني أفراحي

    وأحزاني,والى من كانت أحلامها مثل أحلامي. أكتب لك هذه الرساله وأنا في قلبي شوق وعتب.

    صديقتي الحبيبه أريد ان أسألك بالله كيف هنت عليك وهانت تلك الأيام التي عشناها معا بحلوها

    وبمرها,كيف نسيتي صديقتك التي دائما تذكرك وتسأل عنك؟!, هل هناك شئ أشغلك عني أم أنا

    ماعدة أهمك؟. كثرة التساؤلات في عقلي وقد أحتار قلبي,هل أسامحك أم أقطع عنك مثلما

    فعلتي أنتي. صدقيني ياصديقتي ان لم أكن احبك ما كنت أرسل لك هذه الرساله التي لن تعبر عما

    في قلبي من شعور. كم أنا حزينه لأنك لم تقدري معنى الصداقه ولأنك نسيتي عهدا قطعناه على

    أنفسنا ألا وهو بأننا لن نفترق حتى لو فرقتنا الأيام سنكون متواصلين حتى لو قست الظروف

    علينا. ولكن رغم انقطاعك عني ستبقين أنتي في قلبي وأريدك بأن تعلمين قبل أن أختم رسالتي

    هذه بأن العتب لا يكون الا لحبيب أو لصديق وأنا أعاتبك لأنك شئ غالي في حياتي وفي ختام

    رسالتي أسأل الله بأن تكوني بخير وصحه وعافيه.

    صديقتك المخلصه,
    ( الأسم )






    مشكــــــــــــــــوووره على الموضوع الله يجزاااك خير نفعتين


  7. #7


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك