المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مواضيع هامة للحوامل !!



maha_86
07-08-2009, 08:33 AM
ما هي المشيمة؟ (http://forum.amrkhaled.net/showpost.php?p=1768541&postcount=1681)






ما هي المشيمة؟

http://img136.imageshack.us/img136/5224/1placentaqt4.gif

إنها العضو الذي يربط الأم بالجنين تنتقل عبره المغذيات الضرورية له

والاكسجين منها اليه وتنقل الفضلات وثاني اكسيد الكربون منه اليها

ويتم التخلص عبر الكلى

هذا العضو الصغير يحمي الطفل أيضا من المواد الضارة لكن ليس دائما

يستطيع أن يميز بين المواد الضارة والمفيدة اذ تسمح بمرور مواد

ضارة لذا يجب على الحامل تجنب التدخين والمخدرات وكثير من

الأدوية والمستحضرات العشبية

في الحالة الطبيعية تتشكل المشيمة وتنمو عادي لكن في بعض

الحالات ممكن أن يكون بها تشوه ما كأن تكون أكثر سماكة أو رقة أو

وضعها غير صحيح على جدار الرحم

عند الولادة تخرج المشيمة كاملة ويجب التأكد من عدم بقاء شيء

منها في الرحم واذا كان المولود يعاني مشكلة ما فان المشيمة

ترسل للفحص لتحري الامر



هبوط المشيمة:


قد توجد المشيمة في الجزء السفلي من الرحم ويعتبر هذا المكان

غير طبيعي لوضع المشيمة ولكن مع تقدم الحمل ونمو الجزء

السفلي من الرحم في الشهر التاسع تبقى المشيمة في الجزء

السفلي من الرحم ولكن تبتعد عن مخرج عنق الرحم وبالتالي من الممكن الولادة بشكل طبيعي.


وفي بعض الحالات تبقى المشيمة سادة مخرج الرحم وبالتالي ولا يمكن نزول الطفل

والمشيمة في هذا الموقع بل قد تسبب نزيفاً شديداً وبالتالي لابد من اجراء العملية القيصرية

أنصح الحامل التى تعانى من هذا الوضع بالمتابعة الدورية مع الطبيبة

للفحص بالموجات فوق الصوتية




وعليها بالراحة التامة والإستلقاء على الظهر وتجنب الجماع نهائيآ ولا

مانع من المشي الخفيف لمسافات قصيرة وإن شاء الله سترتفع




أما إذا كانت درجة نزولها قريبة أو فوق الرحم فستضطر الطبيبة إلى

إجراء عملية قيصرية عند الولادة

maha_86
07-08-2009, 08:34 AM
الولادة المبكرة :

الولادة المبكرة : هي عندما يولد الطفل بعد 20 أسبوع ولكن قبل 36 أسبوع من الحمل، أو عندما يزن الطفل أقل من 2500 غرام عند الولادة . غالبا يزن الطفل حوالي 300 غم في الأسبوع العشرين من الحمل، و 700 غم في 24 أسبوع ، 1000 غم في 28 أسبوع، و 1700 غم في 31 أسبوع، و 2500 غم في 35 أسبوع، وحوالي 3200 غم في 40 أسبوع من الحمل . العوامل المساهمة في الولادة المبكرة هي : التمزق المبكر في الغشاء ( كيس ماء ) ويعاني الطفل من ضعف بالوزن أقل من 2.5 كجم بالإضافة إلى مشاكل صحية كثيرة،

أسبابها:
- ولادات مبكرة قبل ذلك.

- التهاب السائل الأمينوسي.

- الحمل في التوأم.

- كثرة كمية السائل الأمينوسي.

- إجهاض سابق متكرر.

- عيوب في الرحم.

- مشاكل في المشيمة.

- أمراض مزمنة في الأم.



- الأعراض:
هذه الأعراض تشبه تماماً الولادة العادية ولكنها تبدأ مبكراً:

- انقباضات بالرحم أكثر من خمس مرات بالساعة.

- ألم بالظهر وأعلي الساقين.

- تغيرات في الإفرازات المهبلية .

- نزول نقط دم مع انقباضات الرحم.

- نزول سائل مائي من المهبل نتيجة انفجار الكيس المائي المحيط بالجنين.



- التشخيص:
بمجرد الشك في ولادة مبكرة فإن الطبيب يقوم:

- فحص عنق الرحم للتأكد من اتساعه.

- فحص كيس الماء المحيط بالجنين للتأكد أنه قد انفجر.

maha_86
07-08-2009, 08:35 AM
تغذية الحامل:


التغذية للحوامل وعند الرضاعة الطبيعية:


-يجب أن يكون الغذاء كاملاًومتوازناً وشاملاً لكل العناصر الغذائية مثل البروتين - الكربوهيدرات - الدهون - الأملاح المعدنية - الفيتامينات، وذلك للمحافظة على صحة الأم والطفل أثناء الحمل وبعده.


تنصح الحامل بزيادة البروتينات والأملاح المعدنية والفيتامينات وأن تقلل من النشويات والدهون مثل القشدة والسمن والزبد.

الغذاء المتوازن هو الذي يحتوي على كل المواد الغذائية التالية:
اللبن و منتجات الألبان.
الفواكه.
الخضروات.
السمك.
اللحوم.
البيض.
الدهون والكربوهيدرات.

- حوالي 10 % من السعرات الحرارية تأتى من البروتينات . والبروتينات موجودة في اللحوم , السمك , البيض , منتوجات الحليب والألبان.

- حوالي 35 % من السعرات الحرارية تأتي من الدهون . والدهون موجودة في الزبده , الزيت ,منتوجات الحليب.

- حوالي 55 % من السعرات الحرارية تأتي من الكربوهيدرات . والكربوهيدرات موجودة في الخبز, البطاطا , الأرز , الذرة والمعكرونة وغيرها .

يجب أن يحتوي الغذاء اليومي المتكامل علي ثلاث وجبات على الأقل، وكل وجبة يجب أن تحتوي على صنف على الأقل من كل مجموعة من المجموعات الثلاث الأساسية الآتية:
1- أطعمة الطاقة والمجهود: (مواد كربوهيدراتية ودهنية) حيث تمد الجسم بالطاقة المطلوبة للنشاط والحركة.
- الحبوب ومنتجاتها: مثل الخبز
- الأرز - المكرونة .. الخ .
- الدرنات مثل: البطاطس - بطاطا .. الخ .
- السكريات والحلوى.
- الزيوت والدهون.



ومن المستحب أن تلجأ الحامل إلى الطهي بزيت الذرة، والامتناع عن السَّمن والزبد
وكذلك الإقلال من السكريات والمياه الغازية لسببين: أولهما؛ لأن المواد الدهنية المشبعة تعطي سعرات حرارية كثيرة، فتسبب زيادة وزن الحامل وتراكم الدهون لديها، مما يصعب عليها إنقاص وزنها بعد الولادة (يعطي جرام من النشويات أو البروتينيات للجسم 4 سعرات حرارية، في حين أن جرامًا من الدهون يعطي الجسم 9 سعرات حرارية).


2- أطعمة البناء: وهى مصادر البروتين الذي يساعد على بناء أنسجة (http://www.**********/MedicalEncyclopedia/MedicalGlossary/Tissue.htm)الجسم وترميمها.
- مصادرحيوانية مثل: اللحوم والطيور والأسماك والألبان ومنتجاتها.
- مصادر نباتية مثل: البقول بأنواعها.
- ويجب التركيز على الألبان ومنتجاتها بصفة خاصة.
3- أطعمة الوقاية: وهي مصادر الفيتامينات والأملاح المعدنية مثل الخضراوات والفاكهة (http://www.**********/Nutrition/NutritionForHealthyPeople/ImportanceOfVegetablesAndFruits.htm) الطازجة بأنواعها.

* بالنسبةللسيدة الحامل: يجب أن تزيد من كمية غذائها المعتاد بمقدار السدس ويجب أنتكون الزيادة متوازنة وأن تكون جميع المجموعات ممثلة بها مع مراعاة هذه الزيادة في النصف الثاني من الحمل بشكل خاص وتنصح بتجنب كثرة الأكل من الأطعمة شديدة الملوحة مثل المش - المخلل - السردين المملح والفسيخ
.
* بالنسبةللسيدة المرضعة: يجب أن تزيد من كمية غذائها المعتاد بمقدار الثلث وتكون الزيادة متوازنة في جميع العناصر الغذائية وتنصح بالتقليل من بعض الأطعمة التي قدتسبب حساسية أو انتفاخ في الطفل مثل الشيكولاته (http://www.**********/Nutrition/NutritionForHealthyPeople/Chocolate.htm)- الكرنب والقرنبيط (http://www.**********/Nutrition/NutritionForHealthyPeople/FoodComposition-Cauliflower.htm). كما يجب تجنب الأدوية إلا باستشارة الطبيب لأن بعض الأدوية تفرز في لبن الأم.



- يجب زيادةالعناية بالغذاء أثناء فترة الحمل في الحالات الآتية:
1- حالات الحمل قبل سن 17 أو بعد سن 35 سنة.
2- الحالات التي تعاني من سوء التغذية عند بدءالحمل.
3- حالات الحمل المتكرر (إذا كانت الفترة بين كل حمل وآخر أقل منسنتين).
4- حالاتالبدانة (http://www.**********/MedicalEncyclopedia/MedicalGlossary/Obesity.htm)وخاصة إذا كان الغذاء يحتوي علي نشويات ودهون بكميات كبيرة ويفتقر إلي البروتينوالفيتامينات والأملاح.
5- الحالات التي لا يزيد وزن السيدة فيها زيادة طبيعية.
6- الحالات "البكرية" أول حمل للسيدة. الحالات التي تعطي تاريخ ولادة مبتسرينأو وفيات عندالولادة (http://www.**********/MedicalEncyclopedia/MedicalGlossary/Labor.htm)
* إن إهمال السيدةالحامل في تغذيتها قد يؤدي إلي نقص وزن الطفل عند الولادة وهذا يعرضه للإصابةبالأمراض المختلفة وقد يؤدي إلي ارتفاع نسبة الوفيات في السنوات الأولي من العمر.





هل الأم الحامل يجب أن تأكل ضعف أكل الأم الغير حامل ؟
نسمع أن الأم الحامل لابد أن تأكل أكل شخصين ولكن هذا ليس صحيحا . فأثناء الحمل على الام أن تهتم بالغذاء الجيد . فالجنين يصله غذائه من الأم عبر الحبل السري ولذلك فان الغذاء الجيد مهم له فإذا كانت الأم لديها نقص في أي فيتامين أو مواد غذائية أساسيه فان طفلها سوف يتأثر بذلك . ولو كانت الأم تعاني من السمنة أو النقص الشديد في الوزن قبل الحمل فعليها أن تضع لنفسها نظاماً غذائياً صحياً بمساعده طبيبها المشرف عليها.



كم من الطاقة تحتاجها الأم أثناء الحمل ؟
عموما أنت تحتاجين 300 سعر حراري إضافي في اليوم لدعم نمو وتأمين حاجة جنينك

المرأة الغير حامل تحتاج تقريبا إلى2100 سعر حراري يوميا .
و الأم الحامل تحتاج تقريبا إلى 2500 سعر حراري يوميا .
اما الأم المرضع تحتاج تقريبا إلى 3000 سعر حراري يوميا .




ليست كل الأطعمة آمنة للحوامل فبعضها يحتوي مستويات عالية من المواد
الكيماوية التي قد تؤثر على الجنين أو الطفل فيما بعد


ملاحظات:
يفضل الابتعاد عما يلي:
1-بعض أنواع السمك لكونها تحوي مستويات عالية من الزئبق وهذا يضر بالجنين
طبقا لإدارة الأغذية والأدوية الأمريكية (FDA) ووكالة الحماية البيئية (EPA فالحامل يمكن أن تأكل بسلامة إلى 12 أونس (وجبتا طعام متوسطتان) في الأسبوع من تشكيلة السمك والأسماك الصدفيّة منخفضة المحتوى من الزئبق. هذه تتضمن روبيان، تونا ، سلمون , وسلور لكن لا تتجاوز 6 أونسات
2-اللحوم والدواجن والمأكولات البحرية غير المطبوخة جيدا
3-لا تتناول المقانق أو الهوت دوغ قبل تسخينها لدرجة حرارة كافية
4-البيض النيء أو غير المطهو جيدا أو الأطعمة التي يدخل فيها
5-الحليب أو الجبن غير المبستر وكذلك العصائر غير المبسترة
(يجب الانتباه عند شراء الجبن الى الحليب الذي صنع منه)
6-الخضروات الورقية والأعشاب التي تحضر كشاي
7-يفضل عدم الإكثار من تناول الكبد لأنه غني بفيتامين E وقد تؤدي زيادته لعيوب في الجنين


ملاحظة:
إذا كنت أو زوجك تعانون من حساسية تجاه أغذية معينة فاحتمال كون الطفل معرضا لهذا يزداد لذا تابعي أثناء الحمل ثم الإرضاع مع طبيب مختص

السمك والزئبق
يعد السمك من الأغذية المفيدة جدا فهو قليل الدهون غني بالمواد المفيدة للقلب (خاصة أحماض أوميغا 3)لكن المشكلة أن التلوث بالزئبق طال البحار والبحيرات والأنهار مما يشكل خطورة على متناولي السمك خاصة الأطفال والحوامل

ما الأخطار الصحية للتعرّض للزئبق؟
يتلف الزئبق العديد من أجزاء الجسم، خاصة الجهاز العصبي، الرئتين،الكلى، العيون، السمع. تعتمد جدية الخطر على كمية الزئبق التي تعرض لها الشخص
قد يؤدي التعرض لكميات كبيرة منه إلى وفاة الجنين أو ولادته بتشوهات عديدة وخطيرة


http://forum.amrkhaled.net/images/smilies/azhar.gif

وماذا عن الكافئين؟
الكميات الصغيرة آمنة ولا تؤثر سلبا على الحمل
_1(1-2) كأس من القهوة \يوم هو الحد المقبول
لكن كمية الكافئين تختلف بحسب حجم الكأس وكمية البن المستخدمة في تحضيره
مع الانتباه إلى أن الكافئين يوجد أيضا في الشاي,الشوكولا,الكولا,الآيس كريم بالنسكافيه وغيرها....
يمكن الاستعاضة عن تلك المشروبات بالعصائر مثلا أو المشروبات غير الحاوية على الكافئين

(الشاي,القهوة غير الحاويين على الكافئين)



جدول محتوى الأغذية من الكافئين (http://www.shababalislam.net/up//download.php?filename=d82137dd84.doc)

maha_86
07-08-2009, 08:36 AM
الولادة المبكرة :

الولادة المبكرة : هي عندما يولد الطفل بعد 20 أسبوع ولكن قبل 36 أسبوع من الحمل، أو عندما يزن الطفل أقل من 2500 غرام عند الولادة . غالبا يزن الطفل حوالي 300 غم في الأسبوع العشرين من الحمل، و 700 غم في 24 أسبوع ، 1000 غم في 28 أسبوع، و 1700 غم في 31 أسبوع، و 2500 غم في 35 أسبوع، وحوالي 3200 غم في 40 أسبوع من الحمل . العوامل المساهمة في الولادة المبكرة هي : التمزق المبكر في الغشاء ( كيس ماء ) ويعاني الطفل من ضعف بالوزن أقل من 2.5 كجم بالإضافة إلى مشاكل صحية كثيرة،

أسبابها:
- ولادات مبكرة قبل ذلك.

- التهاب السائل الأمينوسي.

- الحمل في التوأم.

- كثرة كمية السائل الأمينوسي.

- إجهاض سابق متكرر.

- عيوب في الرحم.

- مشاكل في المشيمة.

- أمراض مزمنة في الأم.



- الأعراض:
هذه الأعراض تشبه تماماً الولادة العادية ولكنها تبدأ مبكراً:

- انقباضات بالرحم أكثر من خمس مرات بالساعة.

- ألم بالظهر وأعلي الساقين.

- تغيرات في الإفرازات المهبلية .

- نزول نقط دم مع انقباضات الرحم.

- نزول سائل مائي من المهبل نتيجة انفجار الكيس المائي المحيط بالجنين.



- التشخيص:
بمجرد الشك في ولادة مبكرة فإن الطبيب يقوم:

- فحص عنق الرحم للتأكد من اتساعه.

- فحص كيس الماء المحيط بالجنين للتأكد أنه قد انفجر.

maha_86
07-08-2009, 08:38 AM
بعض المشاكل التي تصادف الحامل وعلاجاتها:


1- الإمساك:
كيف يمكن تجنب الإمساك ؟
يحدث الإمساك أثناء الحمل بسبب التغيرات الهرمونيه التي تقلل من حركه الأمعاء ,كما قد يحدث بسبب تناول الحديد.لتفادي ذلك فعلى الأم أن تتناول كميات كبيره من الأطعمة التي تحتوي على ألياف مثل الفواكه والخضراوات وغيرها . كما أن شرب ما يعادل ليترين إلى ثلاثة لترات من الماء كل يوم سوف يقلل من حدوث الإمساك وذلك يجعل الفضلات اكثر ليونة . ممارسه الرياضة أيضا يساعد على زيادة حركه الأمعاء فممارسه المشي الخفيف لمده 20-30 دقيقه مع مرتين إلى ثلاث مرات بالأسبوع يعتبر رياضه تساعد على التقليل من الإمساك .



طرق الوقاية من الإصابة بالبواسير والإمساك أثناء الحمل:

البواسير هي عبارة عن أوردة متضخمة في الفتحة الشرجية، وتتضخم هذه الأوردة نتيجة لتزايد الضغط، وهي غالبآ ما تتفاقم أثناء الحمل، ويرافقها إمساك في اغلب الحالات.

جربي هذه النصائح لتجنب الإصابة بالبواسير والإمساك :
أ- تجنبي الإصابة بالإمساك:

1- تناولي كثيرآ من السوائل من 8 إلى 10 أكواب في اليوم.

2- تمرني بإعتدال يوميآ.

3- تناولي عدة وجبات من الفاكهة الطازجة والخضار والحبوب الكاملة.

4- في حالة الأصابة بالإمساك تناولي ملينآ يحتوي على بزر القطونا (بعد استشارة الطبيب)

ب - لا تضغطي كثيرآ اثناء التغوط.

ت- استحمي تكرارآ بالماء الدافيء.

ث- في حالة الإصابة بالبواسير ضعي قطعة من القطن المشبع بكريم ( witch hazel) على منطقة الإصابة (بعد إستشارة الطبيب).



3-الغثيان:
عند معظم الحوامل يحصل غثيان وقيء صباحي خلال الثلث الأول من الحمل لكن أيضا ممكن أن يحدث في أي وقت عندما تكون المعدة فارغة ,كما قد تعاني العديد من الحوامل من الحساسية تجاه روائح أو مذاقات معينة خلال تلك الفترة عموما أسباب الغثيان الحملي ليست واضحة تماما ولكنها تعزى الى تغير مستويات الهرمونات

بعض النصائح المساعدة:
1-انهضي صباحا ببطء واجلسي قليلا على حافة السرير قبل مغادرة الفراش وحاولي تناول بعض الأشياء الخفيفة مثل الخبز المحمص أو البسكويت البسيط

2-عددي وجباتك (5-6)\يوم على أن تكون خفيفة ومنوعة وسهلة الهضم ومغذية في آن واحد كيلا تتركي معدتك خاوية

3- تجنبي القهوة والشاي والعصائر الحامضة والأطعمة الدهنية أو صعبة الهضم

4-استشيري الطبيب قبل تناول أي دواء أو أعشاب مضادة للغثيان

5-لا تقلقي عادة من الغثيان والقيء العادي فليس به أي تهديد لصحة الجنين

6- إذا واجهتك إحدى الأعراض التالية فيجب مراجعة الطبيب فورا
*التقيؤ الدائم بعد أكل أو شرب أي شيء
*فقد الوزن
*البول الغامق
*تسرع أو اضطراب في نبض القلب
*نزف دموي
*القيء الحاد قد يتطلب أدوية للسيطرة عليه,علاجا بالمشفي,إعطاء سوائل عن طريق الوريد






-4-حرقان فم المعدة أو ارتداد الحمض:




توجد بعض الأطعمة والمشروبات التي نتناولها والتي إلى زيادة أعراض حرقان فم المعدة أو ارتداد الحمض.



لذا فمن الأفضل الحدمن أو تجنب الأطعمة التي تؤدى إلى ارتداد الحمض أو ارتجاعه بقدر الإمكان، ومن ناحيةأخرى توجد بعض الأطعمة التي ليس لها تأثير على ارتداد الحمض أو قد يكون لها تأثيربسيط.


وهناك قائمتان من الأطعمة، قائمة الطعام الآمنة وقائمة الطعام التيينبغي تجنبها .. وهذه القوائم ستظل غير مكتملة لأنها تعتمد على استعداد كل شخصواستجابته لأنواع الأطعمة المختلفة ومن ثَّم يأتي إكمالها من خلال يوميات يدونها الشخص لأنواع أطعمته التي يتناولها وماهي الأعراض التي يتعرض لها والتي تساعدالطبيب المعالج في نفس الوقت.

جدول بالأطعمة التي تسبب الحرقة (http://www.shababalislam.net/up//download.php?filename=2941e4b602.doc)



*حرقان فم المعدةوالحمل:
كيف تتجنب المرأة الحامل حدوث حرقان فم المعدة (الحموضة) طوال فترةالحمل؟ لماذا تعانى الكثير من السيدات من حرقان فم المعدة (الحموضة) أثناء فترةالحمل؟


يحدث حرقان فم المعدة لأسباب عديدة منها:
-* زيادة إفراز الهرمونات في جسد المرأة الحامل يعملعلى جعل الأربطة (http://www.**********/MedicalEncyclopedia/MedicalGlossary/Tendon.htm)أكثر ليونة والتي تجعل العضلة العاصرة للمريءالسفلية مغلقة بشكل محكم (وهذا شيء طبيعي) أما إذا تعرضت هذه العضلة العاصرةللارتخاء في أوقات غير ملائمة فهذا سيسمح للطعام وحمض المعدة للارتداد لأعلى فيالمريء والحنجرة.




- السبب الثاني، تتعرض المرأة الحامل لحرقان فم المعدة نتيجةللتغيرات التي تحدث لجسم الحامل ونمو جنينها (http://www.**********/MedicalEncyclopedia/MedicalGlossary/Fetus.htm)داخل الرحم (http://www.**********/MedicalEncyclopedia/MedicalGlossary/Uterus.htm) والضغط الدائم على المعدة وهذا بدوره يجبر محتويات المعدة على الارتجاع من خلال العضلة العاصرة ومنها للمريء.




وما العمل إذن لتقليل أعراض حرقان فم المعدة أثناء فترة الحمل؟
من الصعب تجنبه كلية ولكن هناك خطواتلتقليله وتجنب عدم الارتياح الذي تعانى منه المرأة الحامل:


- لا تأكل المرأةالحامل أنواع الأطعمة المعروف عنها أنها محفزات للحموضة وحرقان فم المعدة ومنها: الشيكولاته، العصائر والفاكهة الحمضية، الطماطم ومنتجاتها، المستردة، الخل،منتجات النعناع (http://www.**********/LifeStyle/Gardening/Mint.htm)، الأكلات الحارة المتبلة والمقلية والتي يوجد بها دهنيات (قائمتى الأطعمة الآمنة والأطعمةالممنوعة (http://www.**********/Nutrition/PatientNutrition/AcidReflux-HeartBurn.htm#2#2)).


- تجنب المشروبات التي يوجد بهاكافيين (http://www.**********/Nutrition/NutritionForHealthyPeople/CoffeeAndCaffeine.htm) مثل (القهوة - الشاى - الكولا) لأنها تعمل على إرخاء العضلة العاصرة للمرىء (LES) وتساعد على ارتجاع الحمض في المرىء.


- تجنب شرب الكحوليات (http://www.**********/MedicalEncyclopedia/HealthAndAddiction/DrinkingAlcohol.htm).
- لا تتناول المرأة الحامل الوجبات الكبيرة، لكن وجبانصغيرة عديدة على مدار اليوم.


- عدم السرعة في تناول الوجبات ولكن المضغ الجيدوأخذ وقت أطول.


- عدم الخلود للنوم إلا بعد مرور ثلاث ساعات من تناول آخروجبة.


- من الهام جداً شرب المياه بكثرة (8-10 أكواب يومياً) مع السوائل الأخرى،ولا تشربها المرأة الحامل فقط أثناء تناول الوجبات. أما الكميات الكبيرة من السوائل تنفخ المعدة وتعرضها لمزيد من الضغط على العضلة العاصرة للمرىء وتجبرها علىالفتح في وقت غير سليم، لذا ينبغي تناول البعض منها بين الوجبات.


- النوم برفع الرأس والكتفين على وسادات عالية، وهذا يسمح للجاذبية أن تعمل لصالح المرأة الحاملوتساعد على بقاء حمض المعدة في مكانه بدون أن يرتد.


- ارتداء الملابس الفضفاضةالواسعة حول الوسط والمعدة.


- الانحناء عن طريق الركبتين وليس عند منطقة الخصرلأنها تزيد من الضغط على المعدة.


- الجلوس على مقعد مريح في استقامة بدونترهل.
- الحرص في زيادة الوزن بأن تكون في المعدلات المسموح بها للمرأة الحامل (http://www.**********/RaisingChildren/DevelopmentalStages/Pregnancy/WeightAndPregnancy.htm) لأن السمنة (http://www.**********/MedicalEncyclopedia/MedicalGlossary/Obesity.htm) وزيادة الوزن تمثل ضغطاً على المعدة وتجبرمحتوياتها للارتجاع.


- عدم التدخين، أولاً لأنه يضر بالجنين وثانياً لأنه يزيدمن أعراض حرقان فم المعدة


- هناك بعض الأدوية التي تساعد على التخفيف من أعراض الحموضة وحرقان فم المعدةلكن لابد من استشارة طبيب النساء أولاً،ومن هذه الخيارات:
(Tums, Maalox, Titralac, Mylanta, Riopan& Gaviscon)








5-ألم في الظهر : Backache


منذ بداية الحمل حتى بعد الولادة حوالى بستة اشهر السيدة الحامل اكثر عرضة للمعاناة من الم الظهر .
معظم السيدات الحوامل يمكن ان يتجنبوا مشاكل الأم الظهر عن طريق اتباعهم بعض الارشادات البسيطة :



1 - اثني ركبتيك عندما ترفعين شيئاً من الأرض .


2 - احملي الأشياء الثقيلة قريبة لجسمك عن طريق زراعيك و ليس يديك .
3 - لفي بقدميك و ليس بجزعك او بعمودك الفقرى .
4 - اجلسى معتدلة ساندة ظهرك .



6- نزف اللثة : Bleedinggums
سبب نزف اللثة سواء اذا كنت حاملا او لا هو نمو البكتريا على الاسنان .
لذلك يجب استعمال الفرشاة مرتين في اليوم على الاقل لمنع نمو و تكاثر البكتريا .

7- الشد العضلي : Cramps


الشد العضلي يمكن ان يكون مؤلما جداً و هو عادة يكون في الليل في الساق او القدم ، و السبب تقريباً غير معروف يمكن ان يكون نتيجة عن نقص الكالسيوم و يمكن ان تعوض هذا بأخذ كالسيوم تعويضى.


و يمكن التكيف مع هذا عن طريق :
1 – رجي العضلة بسرعة و بشدة .


2 – المشي و التمارين الخفيفة قبل النوم لتحسين الدورة الدموية .




8) الدوخة : Drowsiness
السيدة الحامل يمكن ان تشعر بالدوخة في احوال كثيرة منها :
1 – الوقوف بعد المشى لمدة طويلة .


2 – القيام من الجلوس بطريقة سريعة .


3 – القيام من السرير بسرعة .


4 – و يمكن الاحساس بها عندما تنام على ظهرها و للتخلص من ذلك غيرى و ضع نومك و لفي على جانبك .




9 ) الصداع : Headache
يمكن الاحساس بالصداع و لكن مع الراحة و الاسترخاء يمكن ان يزيل الصداع او اخذ باراسيتامول ، و لكن بعض السيدات يفضلن عدم اخذ دواء اثناء الحمل و لكنه يستعمل بامان اثناء الحمل .
و لكن اذا استمر يمكن أن يكون اشارة الى ارتفاع ضغط الدم و يجب استشارة الطبيب فوراً .




10 ) الهرش : Itching
نتيجة لنمو الجنين و شد جلد البطن يمكن ان تشعرى بالهرش و لكنه مزعج جدا ً .
فمن الممكن التغلب على ذلك بلبس ملابس قطنية على الجلد مباشرة او عمل مساج للبطن بكريم أو بودرة " تلج " .



11 ) النوم : Sleeping
في الشهور الأخيرة من الحمل من الممكن ان تجدى صعوبة بالغة في النوم بالليل .
أولاً : يجب عدم النوم على الظهر .
ثانياً : استعملي عدد من الوسادات لمساعدتك على النوم .


1 ) استديري على جنبك و ضعي واحدة تحت رأسك و أخرى على يدك و ثالثة مساندة لبطنك و اخيرة بين قدميك لتجعلي نومك مريحا
2 ) حاولي عدم النوم بالنهار بكثرة .


12) تورم القدم و الساق : FootEdema


تعانى مناطق القدم و الساق من التورم أثناء الحمل لأن الجسم يحتوى على كمية ماء أكثر من المعتاد . عادة يكون ملاحظ في اخر اليوم و للتغلب على ذلك يجب رفع القدمين قليلاً عند الجلوس و التقليل من أكل الأملاح .

الشموع المضيئة
07-08-2009, 08:39 AM
الف شكر على المعلومات المهمه

يعطيكي الف عافيه يارب

maha_86
07-08-2009, 08:41 AM
تسلمى يارب يارب تنال الافاده والاهميه

maha_86
07-08-2009, 08:43 AM
الشعر والحمل



* تغيرات الشعر أثناء الحمل:
- تلاحظ الكثير من النساء أن الشعر يصبح أسمك خلال فترة الحمل ...
كما يتعرضن لتساقط الشعر لعدة أسابيع والتي قد تصل لأشهر بعد الولادة (http://www.**********/MedicalEncyclopedia/MedicalGlossary/Labor.htm) وهذه التغيرات طبيعية، ثم يعود الشعر لحالته الطبيعية بعد ستة أشهر من الولادة.


- قبل الحمل ينمو الشعر ويمر بالمرحلة الطبيعية التالية:
1- ينمو الشعر حوالي 1/2 1 بوصة شهرياً لمدة 2-6 سنوات متتالية.
2- ثم يأخذ فترة راحة للنمو لمدة تتراوح من 2-3 أشهر.
3- ثم يتساقط تدريجياً وغالباً عند التمشيط أو غسيله.
4- ثم تعود دورة النمو الطبيعية السابقة مرة أخري، وفي الدورة الواحدة يكون حوالي 10% من الشعر في حالة الراحة والـ 90% في دورة النمو.
وخلال فترة الحمل يصبح أغلبية النسبة من الشعر في حالة الراحة كما أنها تستغرق وقتاً أطول وتقل كمية الشعر المتساقط وبالتالي يصبح الشعر كثيفاً وأسمك.
بعد الولادة تقصر فترة الراحة "السكون" هذه وتتساقط كمية من الشعر أكثر ويبدأ الشعر الجديد في النمو مرة أخرى، لكن الشعر الذي يأخذ في التساقط بعد الحمل يتزامن حدوثه مع النسبة التي تتساقط طبيعياً في الدورة العادية للشعر وبالتالي تقل كثافة الشعر ويصبح أقل سمكاً مما كان عليه أثناء فترة الحمل.

* النمو الآخر للشعر:
التغيرات في نمو الشعر لا تحدث فقط للذي على فروة الرأس، وإنما قد تلاحظ بعض السيدات الحوامل تزايد في نمو الشعر في أماكن مختلفة مثل الذقن، فوق الشفة العليا، على الوجنتين (الخدود)، الذراع، والأرجل، أو قد تلاحظ نمو للشعر في أماكن جديدة لم يكن من المعتاد نمو الشعر بها مثل الثدي أو البطن (http://www.**********/MedicalEncyclopedia/MedicalGlossary/Abdomen.htm) أو الظهر (وأحياناً تكون ما بين خصلة شعر أو اثنين).
والسبب في ذلك أن هرمونات الحمل وإفراز الكورتيزون المتزايد يسبب هذا النوع من نمو الشعر خلال فترة الحمل، ويقل غالباً بعد حوالي ستة أشهر بعد الحمل.

* ماذا يمكن أن تفعلي لتغيرات الشعر؟
- تزايد نمو الشعر على الوجه، الذراعين، الأرجل أمر طبيعي خلال فترة الحمل ويعود إلى معدلاته الطبيعة في النمو في خلال ستة أشهر بعد الولادة. يمكن التخلص من هذا الشعر الزائد بالحلاقة أو الملقاط أو أي طريقة أخرى طبيعة بشرط الابتعاد عن أية كريمات مصنعة قد يمتصها جسم المرأة الحامل وقد تلحق الضرر بجنينها.


- أما بالنسبة للاعتناء بشعر الرأس فتلك هي النصائح المفيدة:
- تناول أنظمة غذائية غنيةبالفاكهة والخضراوات (http://www.**********/Nutrition/NutritionForHealthyPeople/ImportanceOfVegetablesAndFruits.htm)، فهي تعطي الحماية لبويصلات الشعر كما تساعد على نموه.

- كوني حانية على شعرك عندما يكون مبللاً فقومي بتمشيطه بمشط ناعم ليس له سنون مدببة.

- الابتعاد عن استخدام مجفف الشعر الساخن وبدلاً منه استخدمي البارد.

- تجنبي استخدام تسريحات الشعر التي تشده مثل الجديلة (الضفيرة) أو استخدام وسائل لفه التي تعرضه للضغط والإجهاد.

- قلة كثافة الشعر بعد الولادة لعدة أسابيع أو أشهر شئ طبيعي فلا تستخدمي أي علاج لأنه سيعود إلى حالته الطبيعة بعد انقضاء هذه الفترة طالما أنه لا يوجد استمرار دائم للتساقط أو أن هناك بداية لظهور أماكن للصلع، وعند التساقط بكميات كبيرة فقد يرجع إلى نقص الفيتامينات (http://www.**********/MedicalEncyclopedia/MedicalGlossary/Vitamins.htm) والمعادن (http://www.**********/MedicalEncyclopedia/MedicalGlossary/Minerals.htm) أو نتيجة لوجود بعض المشاكل الصحية مثل الأمراض الجلدية أو اضطراب في الغدة الدرقية (http://www.**********/MedicalEncyclopedia/MedicalGlossary/Thyroidgland.htm) ومن هنا يجب استشارة الطبيب المتخصص.








الحامل والعمل:
هناك بعض الملاحظات تساعدك على البقاء بوضع أفضل خلال العمل وأنت حامل:

1- للسيطرة على غثيان الصباح يجب تناول وجبات خفيفة غنية بالكربوهيدرات ويفضل احتفاظك بانواع منها مثل المقرمشات ,الذرة..


2-احرصي على تناول 3 وجبات يوميا ولا تهملي أي وجبة واحرصي على كونها صحية (وجبات خفيفة ومغذية) مثل الجزر والموز وذلك للحفاظ على سوية سكر الدم في حدها الطبيعي


3-اشربي الكثير من الماء


4-احرصي على الحركة بين وقت وآخر أثناء العمل وتجنبي الجلوس لفترات طويلة (لأن هذا يزيد فرصة حدوث الركودة الدموية في الأطراف والدوالي والخثرات)


5- محاربة الإرهاق (http://www.**********/RaisingChildren/DevelopmentalStages/Pregnancy/FatigueAndPregnancy.htm):
أولاً للتغلب على الإرهاق والتعب لابد وأن تنام المرأة الحامل ليلاً من 10-11 ساعة وهذا ليس غير طبيعياً، وأن تحرص على الاسترخاء أثناء العمل قليلاً وأن ترفع أرجلها لأعلى.


6- التخفيف فى مواعيد العمل:
وهنا الالتزام بالمواعيد لا ينطبق على المرأة الحامل، ونقصد بمواعيد الانصراف فيمكنها الاستئذان قبل المواعيد الرسمية لأن الضغوط (http://www.**********/QualityOfLife/Stress/DefinitionOfStress.htm) التى تقابلها فى العمل تجعلها تفرز هرمونات فى الجسم تجعل عملية الولادة أصعب


7-حاولي ألا تبقي مستمرة في العمل حتى موعد الولادة وتذكري أن تغيرات الهرمونات تسبب تغيرات مزاجية


8-اعرفي جيدا القوانين متعلقة بأجازات الأمومة الخاصة بنظام العمل عندك
.

الحامل وممارسة الجنس:
عموما لا يوجد خطر عليك أو على جنينك من ممارسة الجنس حيث أن الجنين محمي بالسائل الأمينوسي يجب الانتباه الى تجنب بعض الوضعيات مثل الاستلقاء على الظهر بعد الشهر الرابع لأن هذا يسبب ضغطا أكبر من قبل الرحم على الأوعية الدموية الرئيسية
قد يحصل ميل أو نفور من الممارسة لدى بعض النساء بسبب التغيرات الهرمونية وما يتبع الحمل من متاعب فيجب مراعاة ذلك من قبل الزوج

maha_86
07-08-2009, 08:44 AM
فقر الدم أثناءالحمل: أسبابه وعلاجه

http://www.pennhealth.com/health_info/pregnancy/graphics/images/en/19725.jpg
يعتبر فقر الدم أثناء الحمل مشكلة يمكن تجنبها، وتجنب أخطارها على الأم الحامل أو الجنين.

الأسباب:

1 تمدد (زيادة) بلازما الدم أثناء فترة الحمل، الأمر الذي يخل بالتوازن بينها وبين كمية كريات الدم الحمراء.
2 نقص الحديد.

3 نقص حامض الفوليك. Folic acid anemia

4 مرض فقر الدم المنجلي Sickle cell anemia.

5 أنيميا البحر الأبيض المتوسط Mediterranean Anemia, أوThalassemia

إلا أنَّ نقص الحديد هو المشكلة الأكبر التي تقف وراء فقر الدم، وقد تشكل 90% من حالات فقر الدم خلال فترة الحمل.

الحمد لله أن 90% من حالات فقر الدم تعود إلى نقص الحديد في الجسم؛ وذلك لأننا إن تمكنا وأقنعنا المرأة قبل زواجها وخلال الحمل بتناول الأغذية التي تحتوي على الحديد أو تناول الحديد نفسه على شكل مستحضرات؛ فإننا نكون قد سيطرنا على 90% من حالات فقر الدم أثناء الحمل. وهذا يقلل من مشاكل الحمل والحامل والجنين وما قد يبقى معه إلى ما بعد الولادة أو بقية عمره من مشاكل صحية، بالإضافة إلى التكاليف المادية والألم النفسي.

إن ما يلزم الجنين من عنصر الحديد لزوم نموه وتطوره قد يتعدى كمية الحديد المخزون لدى الأم، بسبب ما فقدته قبل الحمل من حديد مع دم الدورة الشهرية، أو بسبب سوء التغذية العصرية.

ما تأثير نقص الحديد على الجنين؟

إنَّ نقص الحديد يعني نقص الأوكسجين، لأنَّه أي الحديد هو الذي يركب هيموجلوبين الدم وميوجلوبين العضلات، وهي بروتينات تحمل الأكسجين في الدم والعضلات. ونقص الهيموجلوبين يؤدي إلى نقص في تزويد الجنين بالأوكسجين الكافي لإجراء العمليات الحيوية خلال فترة نموه، ممَّا قد يقلل من نمو الجنين.

أعراض نقص الحديد (فقر الدم):

الشعور بالتعب، شحوب اللون، قصر النفس، الصداع، ضعف المناعة ضد الجراثيم، عدم القدرة على التركيز، الوحم (وهو الرغبة في تناول أشياء غير عادية مثل الورق أو الطين، أو الفحم) وأكل الثلج.

الأطعمة التي تحتوي على الحديد:

اللحم الأحمر، وخصوصا لحم العجل الأحمر، الكبد، الأسماك، والطيور، والقشريات، التونة، البيض، والبقول، والفواكه المجففة. السلمون، الخضار الورقية الخضراء الغامقة.

امتصاص الحديد من الأطعمة

تعتبر الأطعمة الحيوانية افضل مصادر الحديد؛ وذلك لسهولة امتصاصه منها. لكنه يصعب على الجسم إمتصاص الحديد من العائلة النباتية، وما يزيد الأمر سوءا هو تناول الشاي الداكن اللون مع الأطعمة النباتية؛ لأنه يعوق امتصاص الحديد أكثر. أما الجمع بين الأطعمة الحيوانية التي تحتوي على الحديد والأطعمة النباتية التي تحتوي على الحديد فسوف يؤدي إلى زيادة امتصاص الحديد من الأطعمة النباتية إلى جانب امتصاصه من الأطعمة الحيوانية. ولزيادة امتصاص الحديد يستحسن تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ج (C) أو تناول هذا الفيتامين على شكل أقراص.


حاجة الجسم اليومية من الحديد

تحتاج الأنثى إلى 15 ملجم يوميا من الحديد، بينما يحتاج الذكر إلى 10 ملجم يومياً من طفولته إلى شيخوخته، إلا إذا كانت هناك أمراض تؤدي إلى نقص الحديد، مثل فقدان الدم من الجهاز الهضمي بسبب القرح أو التعرض لنزف ما.
أمَّا الأنثى فإنَّها قد تحتاج إلى مزيد من الحديد عند وجود دورة شهرية غزيرة. لكنها لا تحتاج إلى أكثر من 10ملجم يومياً من الحديد بعد سن الإياس.

أما الحامل فتحتاج إلى 30 ملجم يومياً (لها وللجنين).

نقص حامض الفوليك

يعتبر حامض الفوليك أحد أهم الفيتامينات التي يجب الحرص على تناولها قبل الشروع في الحمل؛ لما فيه من فوائد للدم، والتقليل من التشوهات الخلقية العصبية. وبالرغم من عدم شيوع الحديث عن حامض الفوليك، إلا أن كثيرا من النساء اللواتي يخططن للحمل يتناولن فيتامينات ومعادن شاملة بما فيها حامض الفوليك. وتقدر الجرعة اليومية ب 400 ميكروجرام يوميا. وعلى الحامل أن تستمر على ذلك طيلة فترة الحمل.

فقر الدم الوراثي

أما فقر الدم الناجم عن الأمراض الوراثية، مثل فقر الدم المنجلي أو أنيميا البحر الأبيض المتوسط، فأمرهما مختلف عن نقص الحديد أو حامض الفوليك؛ لأن الحامل المصابة بفقر الدم الوراثي تحتاج إلى رعاية ومراقبة سريرية مختلفة.
منقول لافاده

maha_86
07-08-2009, 08:45 AM
سكري الحمل





سكري الحمل هو نوع خاص من أنواع السكري ينشأ لدى بععض النساء خلال الحمل. وهو يتلاشى عادة بعد الولادة ولا يعني أن الطفل سيولد مصابا بالسكري.

المصطلح الطبي:
Gestational Diabetes

من يصاب به؟

مع أن هذا المرض قد يصيب أية امرأة من أية جنسية، فإنه شائع بصورة خاصة بين النساء من أصول في آسيا والشرق الأوسط والفلبين وجزر المحيط الهادي. وهو آخذ في الازدياد.

ما الذي يسبب سكري الحمل؟

ينشأ سكري الحمل عن تغيرات هرومونية خلال الحمل يمكن أن تغير قدرة الجسم على استعمال مادة اسمها إنسولين. هذه المادة هامة، لأنها تساعد على المحافظة على مستوى السكر في الدم ضمن مستوى صحي. ومع أن جميع النساء يمررن بمراحل تغيرات هرومونية فإن بعضا منهن فقط يصبن بسكري الحمل.

ولماذا تعتبر إصابة المرأة بسكري الحمل مشكلة؟

على الرغم من أن سكري الحمل يتلاشى عادة بعد الولادة (عندما تعود مستويات الهرمونات إلى طبيعتها) فإنه يظل من الضروري أن تعتبره أمرا خطيرا.

1. الأمر الرئيسي الذي يخشى منه هو إمكانيه زيادة وزن الطفل والتسبب بنتائج أخرى على صحة الطفل في بطن أمه.

2. إذا تضحم الطفل كثيرا (4 كيلو أو أكثر) فقد يصبح من الضروري إجراء عملية قيصرية لتوليد المرأة أو قيام الطبيب بتحفيز الولادة قبل أوانها بقليل تجنبا لتضخم الطفل أكثر. إلا أنه يمكن عادة تلاقي هذا الأمر.

3. والمرأة التي ينشأ لديها سكري الحمل تصبح أكثر عرضة للإصابة بالسكري نوع 2 فيما بعد.

4. إن السكري نوع 2 الذي يتزايد انتشاره بين الذين فوق سن الأربعين مرض مزمن يجب إدارته بعناية شديدة عن طريق اتباع نظام غذائي صحي والقيام بأنشطة منتظمة. كما يتعين أحيانا استعمال الأدوية على المدى الطويل. وإذا لم يتم التحكم بالسكري نوع 2 يمكن أن يسبب مشاكل صحية خطيرة بما فيها أمراض القلب والكلى ومشاكل في العينين.

ما الذي يتعين على المرأة الحامل؟

خلال الحمل يتعين على المرأة القيام بإجراء عدد من فحوص الصحة، بما فيها فحص الدم بهدف فحص مستويات السكر في الدم في الاسبوع الثامن والعشرين تقريبا من الحمل. إذا كنت غير متأكدة مما إذا كان هذا الفحص قد أجري لك استفسري عند طبيبتك الخاصة. أخبري طبيبتك:

1. إذا كنت قد أصبت بسكري الحمل في أي حمل سابق.
2. إذا كانت في عائلتك من أصيبت بسكري الحمل أو من أصيب بالسكري
3. إذا ولد لك طفل يبلغ وزنه 4 كيلوجرام أو أكثر

ما العمل إذا تبين أن امرأة حاملا مصابة بسكري الحمل؟

يمكن إدارة هذه الحالة عن طريق:

1. إدخال تغيرات على النظام الغذائي

2.تناول وجبات منتظمة. يستطيع اختصاصيو التغذية في المستشفى نصحك بشأن الأطعمة التي يجب تناولها والأطعمة التي يجب الإمتناع عنها وكل كم من الوقت يجب أن تأكلي.

3. إجراء فحوص دم على فترات منتظمة. من المهم أن تقوم المرأة الحامل بفحص مستوى السكر في دمها بصورة منتظمة بنفسها في المنزل، وذلك للتأكد من أن يظل ضمن مستوى صحي

4. إجراء فحوص دم منتظمة وبصورة مستمرة لمستويات السكر في الدم، إذا على الرغم من تلاشي المشكلة بعد الولادة يجب أن يجري فحص لدم المرأة التي أصيبت بسكري الحمل بعد الولادة بستة إلى ثمانية أسابيع للتأكد من مستوى السكر في دمها، وبعد ذلك على فترات منتظمة مرة كل سنتين. 5. قد يتعبن استخدام الأدوية في بعض الحالات.

هل يمكنك الحد من إمكانية إصابتك بسكري الحمل؟

إن من يحافظ على وزن صحي ويمارس الأنشطة البدنية تقل لديه إمكانية الإصابة بسكري الحمل وبالسكري النوع 2.

maha_86
07-08-2009, 08:47 AM
الحصبة الالمانية في فترة الحمل





من اخطر الامراض التي تؤثر على سلامة الجنين إذا ما ما أُصيبت بها الام الحامل هو مرض الحصبة الالمانية German Measles حيث يؤدي لتشوهات شديدة بالجنين تحدث في حوالي 15 إلى 25% من حالات الاصابة اثناء الحمل وخاصة خلال الاشهر الثلاثة الاولى للحمل.
ولذلك قد يرى الاطباء ضرورة إنهاء الحمل تجنّبآ لولادة طفل مشوه.




ومن أمثلة هذه التشوهات :


- ضآلة الرأس.
- الكتاراكتا.
- تشوهات القلب.
- أمراض الدم الوراثية.
- انسداد القناة الصفرواية.
- الصمم.
- البكم.
- تأخر النمو الجسدي والعقلي.


وعلى ذلك، فإنه على كل حامل أن تجري فحصآ معمليآ للتأكد من عدم إصابتها بفيروس الحصبة الالمانية ، وللتأكد من إكتسابها مناعة ضد الإصابة بالحصبة الالمانية.




ويستحسن إجراء هذا الفحص قبل حدوث الحمل فإذا وجد أنها تفتقد لاجسام المناعة المضادة لهذا الفيروس فعليها أن تأخذ تحصينآ ضده قبل حدوث الحمل وليس أثناء فترة الحمل.
أما إذا كانت السيدة الحامل تفتقد لأجسام المناعة أثناء الحمل ، فلا يجب أن تأخذ تحصينآ ضد الفيروس حتى لا يصاب الجنين بتشوهات خلقية،
كذلك فإن الإصابة بهذا الفيروس يعقبها إكتساب الجسم مناعة تمنع من إصابته بفيروس الحصبة الالمانية مرة أخرى.

maha_86
07-08-2009, 08:48 AM
الحمل الهاجر(خارج الرحم)

http://www.motherisk.org/images/rotatingImages/7.jpg



إليك هذه النبذة المختضرة عن الحمل خارج الرحم


تعريفه:
هو الحمل الذي يتكون في أي مكان خارج التجويف الرحمي كحدوث الحمل في قناة فالوب أو البطن وفي حالات نادرة في عنق الرحم أو في المبيض
نسبة حدوثه:
1% فقط


الأسباب:
أهم سبب للحمل خارج الرحم هو حدوث خلل وظيفي في قناة فالوب كتعرض القناة للالتهاب مما يحد من حركتها.
ومن الأسباب الاخرى الثانوية:
1-التعرض لعملية جراحية سابقة
2-فشل عملية ربط الأنابيب.
3-حدوث الالتصاقات جراء عملية.
4-إلتهابات الحوض.
5-التدخين.
6-وجود تشوهات في الجنين.
7-استعمال اللولب لمنع الحمل.
8-استعمال حبوب منع الحمل ذات الهرمون الواحد مثل(progestin only pill)
9-عند نعاطي دواء (داي ايثيل ستييلبيسترول)(DES).


العلاج وإنقاذ الجنين:
لا يوجد حتى هذه الساعة طريقة لنقل الجنين إلى داخل الرحم.


والعلاج هنا للتخلص من الحمل وهناك طرق تعتمد على مدى تقدم الحالة:


1-إذا كان الحمل في بدايته وغير نشط يتم معالجة المريضة مع الحفاظ على قناة فالوب في مكانها دون أي تدخل دوائي أو جراحي، ويتم استخدام الأبر لإذابة الجنين والعلاج الدوائي مثل
الميثوتريكسيت(ETHOTREXATE)، ويكون في المستشفى وتحت المراقبة الدقيقة.


2-إذا كانت الحالة متقدمة قليلآ يتم إزالة الحمل عن طريق المنظار بواسطة شق صغير في قناة فالوب.


3-إذا كانت الحالة متقدمة كثيرآ يتم إزالة الحمل والعضو الموجود فيه(سواء إحدى قناتي فالوب أو المبيض ...إلخ) إما جزئياً أو كلياً.فإذا كان الحمل في قناة فالوب تتم الإزالة عن طريق المنظار
وإذا كان في البطن فيتم فتح البطن وإذا كان في المبيض فيتم إزالة كلية للمبيض.


التشخيص والكشف المبكر:


يمكن الكشف المبكر عن هذه الحالة بواسطة
1- الفحص السريري.
2-جهاز الموجات فوق صوتية.
3-التحاليل وقياس نسبة هرمون الحمل(BHCG).
4-المنظار البطني.


الأعراض :


1-تأخر الدورة مع الام بالبطن.
2-خروج دم من المهبل في غير وقت الدورة الطبيعي أو بشكل غير منتظم.
3-الإغماء في بعض الأحيان.


المضاعفات إذا لم يتم العلاج والتشخيص المبكر:


الاكتشاف المبكر للحمل خارج الرحم والتدخل العلاجي السريع؛ يجنب الأم التعرض إلى انفجار الحمل داخل البطن وحدوث نزيف قد يؤدي إلى وفاتها لا قدر الله.


ونسبة وفاة المرأة الحامل بحمل خارج الرحم هي 4 سيدات لكل عشرة آلاف حالة مصابة بالحمل خارج الرحم.


إحتمالية تكرار الحمل خارج الرح في المستقبل:
محتمل بنسبة 16%.
إحتمالية حدوث حمل طبيعي في المستقبل:
محتمل بنسبة 80% ويفضل ان تأخذ الزوجة قسطآ من الراحة قبل الحمل القادم


نصائح عامة لتجنب هذه الحالة لاحقآ:
1-مراجعة الطبيب عند ثبوت الحمل.
2-مراجعة الطبيب إذا تأخرت الدورة وأحسستي بآلام في البطن.


ملاحظة مهمة: إذا كنت متزوجة وتأخرت الدورة الشهرية ونزل دم من المهبل في غير موعد الدورة وصاحب ذلك الآم شديدة في البطن وأصبت بتعب وإغماء فهذا معناه أنك حامل بحمل خارج الرحم

maha_86
07-08-2009, 08:50 AM
المضاعفات الشائعة أثناء الحمل:
الأنيميا: ANEMIA
و هي تعني انخفاض في عدد و/أو قياس حجم الكريات الحمراء للشخص تحت الطبيعي و
الكريات الحمراء هي التى تنبقل الأوكسجين لكل الجسم و للجنين ايضاً.
إن السبب اللأساسي للأنيميا عند الحامل هو نقص الحديد و الحديد هو المساعد في تشكل الكريات الحمراء.
تزداد كمية الحديد المنصوح بها يوميا للمرآه الحامل من 18ملغ إلى 27 ملغ وإن غالبية الحوامل تأخذ هذه الكميه عن طريق الطعام بالإضافه الى حبوب الفيتامينات التي تأخذها يوميا ولكن بعض الحوامل بحاجه إلى كميه أكبر للحفاظ على الهيموغلوبين في مستواه الطبيعي < مع العلم أن الهيموغلوبين هو بروتين يدخل في تركيب الكريه الحمراء وهو الذي يحتوي فى تركيبه الحديد الناقل للأوكسجين.>
إن الأنيميا ما لم تكن حاده ؛ فمن غير المحتمل أن تضر الجنين ولكن نقص الحيديد له علاقه في زيادة الخطر لولاده مبّكره أو اانخفاض في وزن الجنين.
إن الأنيميا أيضا تجعلك تشعرين بالتعب أكثرمن الطبيعي خلال فترة الحمل.
ما الذي تسطتعين فعله؟؟
إن عليكي إجراء تحليلين على الأقل للأنيميا خلال الحمل. احداها عند بداية الحمل و الثانيه بين الأسبوعين 24 و 28، فإذا كنتِ مصابه فإن طبيبتك او الناصحه الصحيه المشرفه عليكي سوف تصف لك بعض حبوب الحديد.
لتجنب الانيميا يمكن تناول الطعام المحتوي على الحديد وهو:
اللحوم الحمراء، المحار، الدواجن ولكن المطبوخه، الكورن فليكس المدعّم باللحديد، السبانخ و الخضروات ذات الأوراق الخضراء، البطاطا المشويه مع قشرتها، الفول المطبوخ، الزبيب،التمر،، التين، البرقوق،المشمش.
إن الطعام الذي يحتوي على فيتامين ث يزيد من امتصاص الجسم للحديد من الأطعمه المذكورة سابقا، لذلك يستحسن تناول الطعام المحتوي على فيتامين ث مثل شراب البرتقال، الطماطم، الفريز و الكريفون .
و على العكس تجنبي شرب القهوه و الشاي مع الطعام لإنها تنقص من إمتصاص الحديد.
إن بعض حبوب الحديد تسبب الإمساك، لذلك جريّبي عدة أنواع لتعرفي أي منها يلائمك، يمكنك أيضاً معالجة الإمساك بشرب كميه كبيره من الماء يومياً و تناول الألياف الموجوده في الخضار و الفواكه و أيضا بعض أنواع الكورن فليكس.
الإكتئاب أثناء الحمل: DEPRESSION DURING PRENANCY
إن من بين عشر نساء حوامل، واحدة أو إثنتين لديها الأعراض الرئيسيه للإكتئاب، و لكن المرأه المصابه سابقاً يكون لديها الخطر أكبر.
إن الكآبه هي حاله مرضيه حقيقيه و هي تسبب خطر لكل من الأم و جنيتها، ولكن مجال المعالجة متوفر وهو يتضمن: الإستشارة، المعالجه النفسيه، حلقات المساعده و التشجيع، المعالجه بالضوء، والأدوية.
عادة يفضل أن يعمل فريق اخصائي رعاية الصحه مع المرأه الحامل التي لديها حالة اكتئاب سابقه ويتألف هذا الفريق من:
ـ الشخص الذي يهتم بالحامل خلال فترة الحمل [ وهو يمثل طبيب النسائيه في بلادنا العربيه]
ـاختصاصي الصحه النفسيه
ـ الشخص الذي يهتم بالطفل بعد الولاده [ و هو يمثل طبيب الأطفال في بلادنا العربيه] .
إن غالبية الحوامل تتساءل فيما إذا كان هناك أي تأثيرات جانبيه لأدوية الإكتئاب تضر الجنين او الأم، لذلك فإن الطبيب هو الذي يقرر ذلك حسب الحاله، مع العلم أن لكل دواء فوائده و أضراره معاً .
ملاحظه: إذا كنتي تتناولين أدويه مضاده للإكتئاب و اكتشفت نفسك حامل، فلا تتوقفي عن تتناولها بدون مراجعة الطبيب ، فإن التوقف المفاجئ قد يضر، ولكن اتصلي بالطبيب مباشرة عندما تعرفين أنكِ حامل.
ما هو الإكتئاب؟
هو عباره عن إضطراب يشترك فيه كل من الجسم ، المزاج والتفكير. ويؤثر في شعور المرأه في طريقة تفكيرها بنفسها و بالأشياء .
و هناك نوعين من الإكتئاب :
ـالإكتئاب الأعظمي: وهو مرض شديد يتدّحل في قابلية الشخص للعمل ، للدراسه ، للنوم ، للأكل و للترفيه.
يمكن أن تظهر هذه الحاله مره في حياة الشخص و لكن على الأغلب تظهر أكثر من مره.
: و هي النمط الأقل شده من الإكتئاب ، و يكون الشخص في هذه الحاله ذو أعراض طويلة المدىDysthymia
و يكون ذو نشاط طبيعي و لكن عمله لا يكون دائماً جيد أو شعوره جيد. يمكن أن تظهر عنده أحداث الإكتئاب الأعظمي .
إن الإكتئاب يسبب أخطار شديده لكل من الأم وجنينها، و هذه الأخطار هي:
زياده ضعيفه في الوزن ، استعمال المخدرات أو الكحول للمعالجه الذاتيه ، الإنتحار.
إن الأمهات المصايات باللإكتئاب يكّن أقل قابليه للإهتمام بأنفسهم أو بأطفالهم و للإرتباط بأولادهم.
ما هي الأعراض الرئيسيه للإكتئاب؟
إن المرأه المصابه تشعر دائماً بالحزن ، و تكون الأعراض لمدة أسبوعين أو أكثر ، أما الأعراض الأخرى:
ـ اضطراب في النوم
ـ نوم كثير
ـ لا مبالاه
ـ شعور بالذنب
ـ نقص في الطاقه
ـ اضطراب في التركيز
ـ تغيّر في الشهيه للطعام
ـ ضجر ، ارتباك ، و تباطئ في الحركه.
ـ تفكير في الإنتحار.
إن أشياء أخرى غير الإكتئاب يمكن أن تسبب نفس الأعراض، مثل أن التغيّر في الشهيه و الإضطراب في النوم هي من الأشياء الشائعه في الحمل . بعض الحالات المرضيه مثل الأنيميا و قصور الدرقيه يمكن ان يسبب للمرأه الحامل نقص في الطاقه.
إذا شعرت بأي واحد من هذه الاعراض ، عليك مراجعة طبيبك مباشرة .
المعالجه:
يمكن معالجة الإكتئاب بعدة طرق ، منها فريق المساعده [ بس طبعاً هذا غير موجود ببلادنا] ، بعض النساء تفضل المعالجه النفسيه مع الأخصائيه [ يمكن إذا حدا عمل هيك ببلادنا بيقولوا عليها مجنونه] .
بعض الأشخاص يعانون من الإكتئاب خلال فصل معيّن من السنه ، مثل الشتاء عندما تكون أشعة الشمس ضعيفه ،
و هو ما يسمى بالإضطراب العاطفي الفصلي و هو يعالج بالمعالجه الضوئيه.
أما الأدويه النفسيه فلها مضارها و منافعها معاً وهي على نوعين:
المجموعه الأولى:
: مثبطّات امتصاص السيروتونين الإنتقائيه

Selective serotonin uptake inhibitors { SSRIs }
Prozak {fluoxetine}
Zoloft {sertraline}
Celexa {citalopram}
Effexor {venlafaxine}
Paxil {paroxetine}



المجموعه الثانيه : مضادات الإكتئاب ثلاثية الحلقه

Tricyclic antidepressants { TCAs }
Elavil {amitriptyline}
Tofranil {imipramine}
Pamelor {aventyl, nortriptyline}



عادة فإن المجموعه الأولى تملك أثار جانبيه أآقل.
هناك احتجاجات على الدراسه وعدم الفهم ا لصحيح للخطر عند إعطاء أي دواء للمرأه الحامل ، فهناك خطر على الأم و جنينها .
حتى الآن لا توجد دراسات كافيه على الأدويه المعطاه للمرأه الحامل ، فهو من غير الأخلاقي إجراء الدراسه على امرأه حامل .
إن عدد من الأدويه المستخدمه منذ عدة سنوات لم تظهر أي إشارة خطر، ولكن بعض الدراسات تؤكد أن مضادات الإكتئاب تزيد من نسبة الخطر على الجنين.
نتائج بعض الدراسات
إحدي دراسات العام 2006
تقول ان المراه الحامل المصابه بالإكتئاب الأعظمي تكون عندها احتمالية كبيره لعودة الإصابه من جديد إذا توقفت فجأه عن تناول الدواء، و إن المرأه المكتئبه يكون لديها ضعف بالإهتمام بالنفس خلال الحمل و هذا يهدد حياة جنينها .
ـ عدة دراسات وجدت أنه لا علاقه بين مضادات الإكتئاب و التشوّهات عند حديثي الولاده . ولكن في عام2005
أصدرت منظمة الصحه و الغذاء تحذير من دواء
Paxil [paroxetne}
يقول التحذير أن تناول هذا الدواء خلال الأشهر الثلاثه الأولى من الحمل يمكن أن يزيد الخطر في أن يعاني الوليد من مشاكل ولاديه ، خلل في القلب . إن العالم لا يعرف الكثير عن هذا الدواء ، و قد أصدرت الكليه الأميركيه للاطباء المولدين توصياتها بأن المراه الحامل أو التي تفكر بالحمل بتجنب هذا الدواء قدر المستطاع و ان المعالجه بدواء أخر قد تكون خيار أفضل.
ـ بعض الأطفال الذين ولِدوا لأمهات تناولن
SSRI
أظهروا اشارات للتخلّف، مثل مشاكل في التنفس أو الأكل ، بعض الإهتزازات في الحركه ، نوبات مرضيه .
إنه من المهم أخبار طبيب الأطفال عن الفتره التي أخذت فيها الأم الدواء خلال الحمل
ـ إن الأطفال الذين تعّرضوا بعد الأسبوع العشرين من الحمل
SSRI
يكونوا أكثر إحتماليه للإصابه باإرتفاع ضغط الدم الرئوي المستمر. وهو نادر وللكنه اضطراب شديد في القلب و الرئتين ولكن لا توجد دراسات لمعرفة إذا كان الدواء هو الذي سبب هذا الإضطراب.
ـ بعض الدراسات وجدت أنه لا علاقه بين مضادات الإكتئاب و الإضطرابات في الكلام و التصرفات والذكاء .
إختيار مضاد الإكتئاب المناسب :
إن القرارا صعب، لانه لا يوجد إجابات لكل الأسئله .كما أنه لا يوجد دواء آمن تماماً
إن الحامل و الطبيب يجب ان ينظرا جيدا للحاله و يتدبروها و ذلك بتحديد:
* الأخطار و الفوائد للأدويه المتنوعه.
*الأخطار و الفوائد للطرق الأخرى من المعالجه
*الخطر على الأم و الجنين في حال عدم معالجة الإكتئاب
السكري الحملي GESTATIONAL DIABETES:
إن السكري هو عدم إنتاج كميه كافيه من الأنسولين، أو أن الأنسولين لا يعمل بشكل جيد.
إن الأنسولين هو هرمون يُنتج من قبل البنكرياس ، هو الذي يجعل الجسم يحّول سكر الدم إلى دهون أو طاقه.
إن السكري الحملي هو عباره عن سكري ينشأ خلال الحمل . حوالي 3 إلى 5 بالمئه من الحوامل يصبن بالسكري الحملي و إذا لم يعالج فإن الجنين سوف يستقبل كميه كبيره من سكر الدم و سوف يكبر أكثر من حجمه الطبيعي و هذا ؤسوف يؤدي إلى أذى له خلال الولاده الطبيعيه ممما يؤدي غالبا الى الولاده عن طريق العمليات ، كما أنه بعد الولاده يمكن أن يصاب الجنين بمشاكل تنفسيه ، انخفاض سكر الدم ، و يرقان.
عادة السكر الحملي يذهب بعد الولاده ولكن المرأه التي أصيبت به خلال الحمل يكون لديها نسبة 50% أن يعود إليها خلال الحمل التالي ، و نسبة 50% أخرى أن تصاب بداء السكري العادي خلال حياتها.
ما الذي تستطيعين فعله ؟
إن عليكِ إجراء تحليل بين الأسبوع 24-28
و يكون بشرب محلول سكري و بعد ساعه إجرا ء تحليل دم، فإذا كان مستوى سكر الدم عالي فأنتي بحاجه إلى إجراء تحليل أخر مماثل بعد ثلاث ساعات لتقرير إذا كنتِ مصابه



و إذا وجدت نفسك مصابه ، ريما يمكنك ضبطه بالحميه الغذائيه و ا جراء التمارين الرياضيه المناسبه ,



إن الحميه الغذائيه تقررها لك طبيبتك المسؤوله عنك خلال الحمل و هي تأخذ بغين الإعتبار وزنك ، مرحلة حملك و أولويات الغذاء المناسب لك .في اغلب اللأحيان يكون عشره إلى عشرين بالمئه من حريراتك يجب أن تأتي من البروتينات [ لحوم، دواجن ، أسماك] و ثلاثين بالمئه من الدهون و الباقي من الكربوهيدرات [معكرونه ، رز، فواكه و خضار]، أما الحلويات فيجب تخفيفها .
إذاا فشلت في ضبط سكر الدم عندك فإن عليك أخذ حقن الأنسولين و مراقبة مستوى سكر الدم يومياً في بيتك .
إن إجراء التمارين الرياضيه و تخفيف الوزن بعد الولاده هو أحد الطرق الذي يخّفف من خطر الإصابه في حمل لاحق أو التطور إالى داء السكري خلال الحياة..
إن حوالي 3 إل 5 بالمئه من النساء يصبن بالسكري لأول مره خلال الحمل، و السبب في ذلك هو تدّخل هرمون الحمل في قابلية الجسم لإنتاج هرمون الأنسولين و يزداد خطر الإصابه إذا كان عمرك فوق الثلاثين ، أو إذا كنتِ بدينه ،أحد أفراد أسرتك مصاب ، أو إذا كنت ولدتي سابقا ولد وزنه أكثر من 4 كيلو و نصف أو ولدتي ولد ميت
إن غالبية الحوامل المصابه لا تملك أي أعراض ، باستثناء جوع شديد و عطش و تعب.
فرط الدرق و قصور الدرق: HYPERTHYROIDISM AND HYPOTHYROIDISM
الدرق هي غده لها شكل الفراشه تقع في الرقبه مقابل القصبات الهوائيه ، و هي تنتج الهرمون الذي يؤثر في عمل عدد من أعضاء الجسم . حوالي 2 بالمئه من النساء الحوامل لديهن اضطرااب بالغده الدرقيه مع أن العديد منهم لا يملكون أعراض . إن بعض هؤلاء النساء مصاب من قبل و بعضهن حدثت الإصابه خلال الحمل و أخريات قريباً بعد الولاده .
في بعض الحالات الغده الدرقيه تنتج كمبه زائده من هرمونها < التيروكسين> و هذا ما يسمى بفرط الدرق
و في حالات أخرى تنتج كميه أقل من الطبيعي من هرمونها و هذا ما يسمى بقصور الدرق.
إن عدم معالجة اضطراب الدرق خلال الحمل يمكن أن يؤذي الأم و جنينها ، بينما في حالة معالجته فإن معظم الأمهات تنجب أطفال أصحاء .
ما الذي تستطيعين فعله ؟
إذا كنت مصابه [ سواء قصور أو فرط] فإن عليكِ مراجعة أخصائي الدرق و طبيب النسائيه ، ويّفضل ذلك قبل الحمل، أما إذا كنتِ حامل فعليكِ الإستمرار بأخذ الدواء و لكن اتصلي بطبيبك مباشرة عند ما تعلمي أنك حامل .
خلال الحمل و عند استمال الدواء لمعالجة الدرق < عادةً يكون دواء الدرق آمن خلا ل الحمل> فإن عليك دائما مراقبة مستوى الهرمون في الدم و مراقبة كمية الدواء و التي يجب تعديلها دائما خلال تطور الحمل .
حالياً ، طبيب النسائيه لا يطلب عادةً تحليل للدرق للمرأه الحامل أو للمرأه التي تفّكر بالحمل ، ولكن إذا كنتِ مصابه من قبل أو شعرتِ بأعراضها فأخبري طبيبك و أجري التحليل اللازم و الذي عادة يُجرى على الدم .
أحياناً ينصحك الطبيب بإجراء التحليل و ذلك إذا كان لديك قصة إصابه سابقه أو أحد أفراد أسرتك مصاب أو لديك أي أضطراب مناعي أخر . أو إذا كنتِ تعانين أحد الأعراض التاليه :
أعراض قصور الدرق:
1 ـ تعب
2 ـ زياده في الوزن
3 ـ شعور بالبرد
4 ـ غزاره في الدوره الشهريه
5 ـ نسيان
6 ـ إمساك
7 ـ تضخم في الدرق
8 ـ ألم في العضلات و المفاصل
9 ـ تساقط الشعر
10ـ جفاف الجلد
أعراض فرط الدرق:
1 ـ توتر و انفعال
2 ـ نقص في الوزن
3 ـ زياده في عدد ضربات اقلب
4 ـ شعر بالحر
5 ـ ضعف الدوره الشهريه
6 ـ تضخم الغده الدرقيه
7 ـ تهيّج في العين و مشاكل في الر ؤيه
إن هذه الأعراص مشتركه مع عدة اضطرابات ، لذلك فإن ظهورها عدد منها عند الحامل ، هذا لا يعني أنها مصابه حتماً باضطراب الدرق .
معالجة اضطراب الدرق:
إن العلاج عاد ة يكون آمن خلال الحمل .
الحامل المصابه بفرط الدرق تعالج عادة بأدويه تخفف من كمية هرمون الدرق .
بينما الحامل المصابه بقصور الدرق تعالج عادة بهرمون الدرق < التيروكسين > تتناوله على شكل حبوب . وعادة الطبيب المعالج يعدّل الكميه حسب تطور الحمل .
في حال عدم معالجة فرط الدرق يمكن أن يسبب مضاعفات للحامل مثل ارتفاع ضغط الدم المرتبط بالحمل
Preeclampsia
في حال عدم معالجة قصور الدرق فإن الطفل سوف يعاني من تأخر عقلي واضطرابات في النمو .
بينما غالبية الأطفال الذين يولدوا لأمهات كن مصبات بالدرق يكونوا أصحاء ، و لكنه يوجد أيضاً أطفال تحتاج إلى معالجه لعدة أشهر بعد الولاده ولدوا لأمهات كن مصابات بفرط الدرق .
حزن بعد الولاده THE POSTPARTUM BLUES
بعد ولادة الطفل ؛عدة أمهات جدد تعاني بما يسمى حزن بعد الولاده.
إن كلمة حزن هي بالحقيقه ليست صحيحه تماماً بحيث أن المرأه في هذه الحاله تكون سعيده أغلب الوقت ، ولكن مقارنةً بما تشعر به عادةً
إن الأم الحديثة الولاده تكون :
أكثر انفعاليه ، تبكي لابسط لأشياء ،تشعر بالحزن ، تعاني من التشوش .
إن الحزن بعد الولاده يصل ذروته 3 إلى 5 أيام بعد الولاده و عادة ما ينتهي في اليوم العاشر .
و مع أنها حاله غير لطيفه ولكن المرأه تقوم بعملها بشكل طبيعي .
الشعور بالحزن يقل تدريجياً ثم يذهب نهائياً .
أخصائي الطب يبررون سبب الحزن بعد الولاده بأنه التغير في هرمونات المرأه بعد الولاده .
الكليه الأمريكيه للأطباء الموّلدين تنصح المرأه بعمل هذه الأشياء لمساعدتها في التخلص من الحزن
1 ـ أخبري زوجك أو صديقتك المفضله بما تشعرين به
2 ـ خذي قسطاً من الراحه
3 ـ أطلبي من زوجك و عائلتك المساعده
4 ـ خذي وقت لنفسك
5 ـ أخرجي من المنزل كل يوم و لو لفتره قصيره
إذا استمرت الأعراض لأكثر من أسبوعين أو ساءت ، فربما أنك تعانين من اكتئاب بعد الولاده، و هو حاله طبيه حقيقيه .
الإكتئاب يعد الولاده : POSTPARTUM DEPRESSION
إن واحده من بين ثمانية حوامل تصاب بعد ولادتها بإكتئاب بعد الولاده ، و هو من أكثر المضاعفات المصادفه بعد الولاده . وهو حاله طبيه جاده ، أي حاله لا تستطيع المرأه ضبطها .و لكنها ليست إشاره إلى أنها سوف تكون أم سيئه ،و هي تحمل الخطر لكل من الأم و جنينها .
إن من أهم الأشياء التي عليك فعلها:
ـ تميّز أعراض الإكتئاب
ـ أخذ مساعده لإن مجال العلاج متوفر .
الأطباء الأخصائين يؤمنون ان سبب هذا الإكتئاب هو التغير في هرمونات المرأه بعد الولاده
إن المرأه التي تعاني من الكآبه بالأيام العاديه يكون لديها الخطر أكبر للإصابه بإكتئاب بعد الولاده .
إن اكتئاب بعد الولاده هو ليس نفسه حزن بعد الولاده، فحزن بعد الولاده هو حاله أكثر شيوعاً و اقل خطوره و تنتهي في اليوم العاشر من الولاده .
إن المرأه التي تصاب باكتئاب بعد الولاده تعاني من عدة أعراض لمدة أسبوعين أو أكثر وهذه الأعراض هي:
1ـ لا مبالاه
2 ـ شعور بالذنب
3 ـ نقص في الطاقه
4 ـ مشكله في التركيز
5 ـ تغير في الشهيه
6 ـ ضجر
7 ـ تفكير بالإنتحار
يمكن أن يبدا هذا الإكتئاب في اي وقت خلال الثلاثة أشهر التاليه بعد الولاده ، و هو يهدد حياة الأم و جنينها معا لإن عندما تصاب الأم فإنها لن تكون قادره على العنايه بطفلها بشكل جيد ، و سيكون من الصعب عليها إرضاعه أو الأرتباط معه
إذا كنتِ تعانين من أحد هذه الأعراض أخبري طبيبك , و إذا كان من الضروري سوف يطلب منك مراجعة طبيب نفسي .
العلاج: يمكن أن يعالج بعدة طرق : منها مجموعات المساعده ، العلاج عند الطبيب النفسي ، تناول بعض الأدويه ومن أكثرها شيوعاً : مثبطات امتصاص السيروتونين الإنتقائيه

Selective serotonin reuptake inhibitors < SSRIs> ;
Zoloft {sertaline}
Paxil {paroxetine}
Celexa {citalopram}
Prozac {fluoxetine }



و مثل كل الادويه ، فإن هذه الأدويه لها أثار جانبيه و لا يوجد دواء آمن تماماً
لذلك فإن المرأه و طبيبها يقرران الدواء المناسب حسب الحاله اخذين بعين الإعتبار الفائده و الآثار الجانبيه معاً.
الرضاعه و مضادات الإكتئاب :
إن حليب الأم هو الغذاء اىلأفضل لطفلك خلال عامه الأول . إذا كانت الام تتناول أحد مضادات الإكتئاب و ترضع طفلها فإن كميه من الدواء سوف تنفذ إلى الطفل عن طريق الحليب، لذلك فإن الطبيب يعطي الام المرضع أقل جرعه ممكنه من الدواء يمكن أن تزيل الأعراض .
هو الدواء المستخدم عادة و قد اثبتت الدراسات أنه من اقل مضادات الإكتئاب نفاذاً إلى الحليب . Zoloft
نصيحه : ذكرت لكم عدة أنواع للإكتئاب وطرق للمعالجه . وأنا متأكده أنها حاله ليس بالإمكان منعها لإن لها علاقه بالهرمونات . ولكن بيدنا علاجها [ طبعاً الخفيف منها] فنحن مجتمع مسلم مؤمن .
لذلك أختي أنصحك باللجوء إلى ربك و أشكريه بأنه أولاً أنعم عليكِ بنعمة الإنجاب و كم من أناس حُرموا منها ، اشكريه على قيامك من الولاده بسلامه ، و أشكريه على صحة طفلك وعلى أنه كامل مكمّل .
استمعي إلى القرآن ، سبّحي و استغفري و إدعي لهذا الولد بالصلاح .
لقد ذكرت لكم من طرق المعالجه ، مجموعات للتشجيع و المساعده ، و الأخصائين النفسيين ...الخ
هذه الطرق غير موجوده في بلادنا العربيه و إن شاء الله نحن لسنا بحاجه إليها ، فالإيمان يكفيبنا .
بينما المجتمع الغربي هو مجنمع مريض نفسياً
الإرنعاج :Preeclampsia . eclampsia and hellp syndrome :
و هو حاله طبيه جاده تتضمن ارتفاع ضغط الدم ، تؤثر في جميع أعضاء الجسم، و قد اعتاد على تسميتها بتسمم الدم ، لا أحد يعرف أسبابها .
إن الإشاره الرئيسيه لوجود هذا لمرض هو ارتفاع ضغط الدم ووجود بروتين في البول . و يلاحظ أيضا :
1 ـ توّرم في اليدين و الرجلين
2 ـ زياده مفاجئه في الوزن { حوالي 2 كيلو و نصف في الأسبوع}
3 ـ مشاكل في الرؤيه < مثل الغبش >
4 ـصداع شديد
5 ـ دوار أو دوخه
6 ـ ألم شديد في الجزء العلوي الأيمن من البطن
الارنعاج عادة يظهر بعد الأسبوع الثلاثين من الحمل ، و لكن يمكن أن يظهر بعد الأسبوع العشرين .
معظم الحالات تكون متوسطه
تعني مقدمه أو بدايه . أي مرض مقدمات الارنعاج يتطور إلى الارنعاج. pre إن كلمة
إن الارنعاج يسبب نوبه مرضيه و أحيانا يسبب غيبوبه .
إن الارنعاج و بداية الارنعاج يهددان حياة كل من الأم و جنينها .
التشخيص : إن المراه المصابه لا تلاحظ أي أعراض واضحه .
يتم التحري عنه عادة في التحاليل الروتينيه التي تجرى للحامل ، و هذا سبب من الأسباب التي توجبك دائما بزيارتك الدوريه لطبيبك خلال الحمل
طوال فترة الحمل وفي كل زياره يقيس لك ِ طبيبك ضغط الدم ويفحص البول ليتحرى عن وجود بروتين فيه.
فإذا كنت مصابه يجب تدبّر الموضوع قبل أن يشّتد.
تدّبر الإصابه:
و ذلك يعتمد على : 1 ـ شدة الإصابه
2 ـ مرحلة الحمل
إذا تشكلت الإصابه قبل الأسبوع السابع و الثلاثين ربما ينصحك طبيبك بتخفيف نشاطك و بعض النساء تبقى في المشفى , و لكن الغالبيه تبقى في البيت .
3 ـ الإصابه متوسطه
4 ـ عنق الرحم [ قناة الولاده] إذا كان قد بدأ بالترقق و التوسع و هذا يعني أن الجسم بدأ بالإستعداد للولاده .
اما إذا لم يكن عنق الرحم جاهزاً بعد ، فعندها ينصح الطبيب بإعطاء بعض الأدويه لتحريض الولاده و عندها تبقى الأم تحت المراقبه حتى تحصل الولاده .
إذا كانت الإصابه شديده ، يجب أن تبقى الأم في المشفى ، و ربما ينصح الطبيب بإجراء تحريض إذا كانت بعد الأسبوع الثالث و الثلاثين أو الرابع و الثلاثين من الحمل ، بينما إذا كانت قبل الأسبوع الثاني والثلاثين فيجب أن تبقى تحت المراقبه .
أحيانا يستمر ضغط الدم بالإرتفاع رغم تناول الأدويه . في هذه الحالات يجب أن تتم الولاده بأسرع وقت ممكن لتفادي المشاكل الصحيه التي قد تحدث للأم .
إن الأطفال الذين يولدون باكرين قد يعانون من مشاكل فقط بسبب الولاده المبّكره مثل المشاكل التنفسيه . و لكن يصبحون بشكل جيد بعد العنايه الصحيه في الحاضنه و يكون وضعهم أفضل بكثير فيما إذا بقوا في الرحم .
إن الولا ده الطبيعيه هي المفضله و ذلك لتجنب التوتر والذي يؤدي إلى رفع ضغط الدم .
و لكن عندما تكون الإصابه تهدد حياة الأم أو الجنين ، عندها يلجأ الطبيب إلى إجراء عمليه قيصريه .
في معظم الحالات تكون الولاده هي العلاج من الإصابه و لكن ربما قد تعود و تظهر لغاية ست اسابيع من الولاده .
خطر الإرنعاح :
إن إرتفاع ضغط الدم يضيّق شرايين الدم في الرحم ، هذه الشرايين هي التي تمد الجنين بالغذاء و الأوكسجين ، لذلك فإن تضيقها يؤدي إلى نمو الجنين بشكل بطيء .
إن المرأه المصابه تكون أكثر احتماليه لولاده مبّكره بمقارنتها مع النساء غير المصابات .
أيضاً إن الإصابه تزيد الخطر في الإنقطاع المفاجئ للمشيمه . و المشيمه هي العضو التي يربط الأم بجنينها .
إن إنقطاع المشيمه سوف يؤدي إلى إنفصالها عن جدار الرحم قبل الولاده . و عندها سوف تنزف الحامل بغزاره و يمكن أن تدخل في صدمه و يتعرض للخطر كل من الأم و جنينها .
في معظم الحالات الشديده ، انقطاع المشيمه سوف يؤدي إلى موت الجنين أو إلى اصابته بالعجز .
Hellp syndrome:
إن عشر نساء من أصل مئه مصابات بارنعاح شديد تتطور لديهم الحاله إلى متلازمة هيلب
و تتمثل المتلازمه بانحلا ل دم ، إرتفاع أنزيمات الكبد ، نقص في عدد الصفيحات .
إن أعراض هذه المتلازمه تتضمن غثيان ، إقياء ، صداع ، ألم في أعلى البطن ، انحطاط .
يمكن أن تتطور المتلازمه خلال ثمانيه و أربعين ساعه بعد الولاده .
إن المعالجه تتضمن الأدويه لضبط ضغط الدم و تجنب النوبه . أحيانا يتم نقل دم من المرأه المصابه، و غالبا يتم ولاده مبكّره للمرأه المصابه .
ما الذي يمكنك فعله ؟
الزياره الدوريه لطبيبك طوال فترة الحمل .
إتصلي بطبيبك مباشرة إذا لاحظت أي من الأعراض السابقه .
إذا كنت مصابه فيجب عليك إعلام طبيبك .
السكري السابق الوجود PREEXISTING DIABETES
إن امرأه من أصل مئة إمرأه في عمر الإنجاب تكن مصابه بالسكري قبل الحمل .
إن الحمل هو خطر مفترض للمرأه التي لديها سكري لإنه يزيد من خطر الإجهاض ، او ولادة طفل ميت ، او مشاكل ولاديه للطفل ، بينما في تصّور سابق للحاله أي رعايه جيده و ضبط دقيق لسكر الدم فإن معظم النساء السكريات يتمتعن بحمل صحي و ينجبن أطفال أصحاء .
ما الذي تستطعين فعله ؟
إن أهم شيء للمرأه السكريه هو مراجعة طبيبها قبل أن تحاول الحمل لضبط سكر الدم لديها قبل الحمل و أثناءه ، و هذا يخفف الخلل عند الطفل .
إن المرأه السكريه التي تأخذ أدويه للسكري فموياً ، يجب عليها أن تبدّل هذه الأدويه بالأنسولين قبل أن تحمل و أثناء الحمل .
أيضاً المرأه السكريه يجب مراجعة طبيبها لأخذ الفيتامينات المتنوعه وحمض الفوليك لتجنب العيوب الولاديه للدماغ و النخاع الشوكي ، وربما يصف لك ِ جرعه أعلى من الجرعه الموصى بها يوميا وهي
400 micrograms
إن المرأه التي ضبطت سكر الدم عندها قبل الحمل و اثناءه ، لها تقريبا نفس الاحتماليه للمرأه غير السكريه بإنجاب طفل سليم.
بينما المرأه التي لم تضبط سكر الدم ليها قبل أو أثناء الحمل فتكون أكثر احتماليه بمرّتين إلى أربع مرات من المرأء غير السكريه بإنجاب طفل ذو خلل مثل خلل في القلب أو الأنبوب العصبي ، أيضا يزيد من خطر حدوث الإجهاض أو ولادة طفل ميت أو ولد وزنه أكثر من 5 كيلو و هذا ما يجعل الولاده الطبيعيه أكثر صعوبه و تسبب أذى للجنين .

يجب عليك زيارة طبيبك بشكل دوري طوال فترة الحمل لتعديل حميتك الغذائيه و كمية الأنسولين بشكل يتناسب مع تقدّمك في الحمل ، و عليك التحري عن مستوى سكر الدم في البيت و لعدة مرات في اليوم .

maha_86
07-08-2009, 08:51 AM
العملية القيصرية ، الولادة القيصرية
Cesarean Section ، Cesarean delivery
*********************************



عملية الولادة القيصرية هي ولادة الجنين من خلال شقوق جراحية في البطن و الرحم .

العملية القيصرية هي جراحة كبرى تجرى بإستخدام التخدير ، حوالي 60 – 80% من النساء اللاتي أجريت لهن من قبل عمليات قيصرية يمكن أن تجرى لهن ولادات مهبلية طبيعية مأمونة في مرات الحمل التالية .

هذا ويولد حوالي 25% من الاطفال المولودين بالولايات المتحدة الامريكية بعمليات قيصرية .
بعض الجراحات تتم التخطيط لها مسبقآ بناء على وجود حالات طبية مثل المشيمة المتقدمة التي تجعل الولادة المهبلية أقل أمانآ .
أغلب العمليات القيصرية تجرى عندما تزيد الحاجة إليها أثناء المخاض .
قد يوصي طبيبك بإجراء ولادة قيصرية إذا كانت إنقباضاتك لا تعمل بشكل كافي على فتح عنق الرحم ، وإذا لم تفلح الوسائل الاخرى المتبعة في الحث على توسيع عنق الرحم ( مثل إعطاء عقار الاوكسيتوسين ) .

قد تجرى العملية القيصرية أيضآ إذا :-
*************************************

- كان الطفل يبدو أنه تحت ضغط زائد بسبب المخاض ، كما يظهر عند مراقبة دقات قلب الجنين
- كان الطفل ضخم الحجم جدآ بالمقارنة بحجم حوضك
- كان الطفل في وضع المقعدة ولم تكلل الجهود المبذولة لإدارة جسمه وتصحيح وضعه بنجاح
- كانت توجد توائم ثلاثية أو عدد أكبر من الأجنة المتعددة

لإجراء هذه الجراحة ، توصل توصيلة خاصة بالمحاليل الوريدية لإعطائك السوائل اللازمة ، ويتم تنظيف الأمعاء من الفضلات وإدخال قسطرة في الإحليل ( مجرى البول ) لتصريف البول أثناء الجراحة وبعدها . وتشمل إختيارات التخدير، التخدير الشوكي أو فوق الجافي التي تخدر الأحاسيس تحت مستوى الخصر وتسمح لك بالبقاء مستيقظة أثناء الولادة ، او التخدير الكلي الذي يجعلك تفقدين الوعي .
في هذه العملية يتم عمل شق في البطن فوق عظمة العانة . وغالبآ ما يكون القطع أفقيآ – وهو ما يسمى شق خط البكيني – الذي عندما يلتئم يكون أثره أقل وضوحآ ولكن يمكن أن يكون رأسيآ .
يعمل شق آخر ( وعادة ما يكون أفقيآ ) في الرحم .
تتم ولادة الطفل والمشيمة من خلال الشقين ، ويغلق الشق الرحمي بالغرز كما يخيط الشق البطني ( الخارجي ) أو يدرز بالسلك ، وتستغرق الجراحة حوالي ساعة واحدة .

بعد الجراحة عليك بالاستمرار في تناول الأدوية لعلاج الألم .
تجنبي رفع أي شيء أثقل من طفلك لعدة أسابيع ، وذلك أثناء إستردادك لعافيتك في المستشفى وأيضآ بعد عودتك إلى بيتك .
قد تشعرين بحكة أو بوخز في الندبة الجراحية وقد تبدو حمراء اللون .

تشمل المضاعفات المحتملة ( وهي غير كثيرة الحدوث ) النزيف الداخلي ، العدوى الحوضية ، كتل الدم المتجلط ، والاضطراب الوظيفي للأمعاء أو إصابة الاعضاء البطنية الأخرى مثل الأمعاء والمثانة والرحم .

شرح آخر
*********
العملية القيصرية ، الولادة القيصرية
Cesarean Section ، Cesarean delivery
*******************************


عندما تتعسر ولادة الطفل بصورة طبيعية يلجأ الطبيب الى العملية القيصرية .

وتتلخص هذه العملية القيصرية بشق البطن وجدار الرحم وإخراج الجنين عبر البطن وإعادة خياطة الجرح .

تعتبر العملية القيصرية عملية رائجة جدأ اليوم نظراً لسهولتها ، ولتقبل المرأة وذويها لها، وتغيّر شروط الوضع، والدوافع الموجبة لإجرائها ، وكذلك تحسن شروط الاستشفاء وتقدم فن الجراحة وفن البنج ، مما سهّل كثيراً مهمة الطبيب في أتخاذ قراره . كل هذا أدّى الى زيادة انتشار هذه العمليات حتى ان نسبة إجراء العملية القيصرية تتضاعفت اكثر من خمس مرات ووصلت الى 20% من نسبة الولادات الطبيعية .

كيف يتم إجراء العملية القيصرية؟
********************

تُجرى هذه العملية القيصرية في غرفة العمليات تحت تأثير التخدير العام او النصفي تبعاً لوضع المرأة الصحي ، وتبقى المريض مستلقية مدة 24ساعة دون طعام او شراب ، وتتغذى فقط بواسطة المصل ، ثم تتحرك وتسير رويداً رويداً الى مسافات ابعد مع القيام بحركات رياضية خفيفة ، وتتناول وجبات الطعام التي تحتوي مرقة الدجاج واللبن وعصير الفواكه على انواعها ، وفي اليوم السابع من إجراء العملية القيصرية يكشف الطبيب على مكان الجرح ويزيل القطب التي تكون عادةً من خيوط النايلون الرقيقة ، اما الجرح فيكون عادة أفقي فوق شعر العانة مباشرة عوضاً عن الشق الذي يمتد من الشرة الى الاسفل فيشوه منظر البطن ، ولا تعوق العملية القيصرية رضاعة الام لوليدها ، أما مدة إجراء العملية القيصرية فلا تتجاوز الساعة الواحدة من الزمن .

متى يتم اللجوء الى العملية القيصرية؟
****************************

إن أهم الدوافع والاوضاع الموجبة لإجراء العملية القيصرية هي:

• تعسّر الولادة بسبب كبر حجم الجنين وضيق حوض الام.
• حدوث نزف دموي صاعق يهدد حياة المرأة خلال الولادة بسبب تمزق المشيمة او اطراف المشيمة.
• تسمم الحمل ، ارتفاع ضغط الدم الى درجات عالية تشكل خطراً على صحة الام الحامل.
• مجيء الجنين بالعرض وتعذر الولادة بشكل طبيعي.
• عدم فعالية طلق الولادة بعد مرور عدة ساعات على بدئها .
• تخطي عمر الجنين أربعين أسبوعاً وعدم بدء الولادة .
• عندما يهدد حياة الجنين خطر مما يستدعي ولادته قبل ان يموت في بطن امه الحامل.
• كسل الرحم وتوقف الطلق .
• تعب المرأة وتوقفها عن الاشتراك الفعال في عملية الولادة .
• إذا كانت المرأة بكرية وتعدت سن الخامسة والثلاثون والطفل مرغوب فيه إذ جاء بعد معالجتها من عقم طويل الأمد .
• في حال كانت المرأة قد تعرضت لعمليات قيصرية من قبل .


لكن بالرغم من تقدم علم الجراحة يجب عدم الاستخفاف بالعملية القيصرية ونتائجها لأنها عملية باطنية هامة وكبيرة يرافقها مثل غيرها من العمليات نسبة معينة من التعقيدات بالإضافة الى مضاعفات التخدير ووجوب معاودة العمليةالقيصرية في الولادة اللاحقة خوفاً من تمزقات رحمية لا تحمد عقباها خلال الطلق الذي يسبق الولادة .

إذاً ، يجب على كل أم سبق وأجريت لها عملية قيصرية ان تكون تحت إشراف أخصائي ماهر طيلة فترة الحمل على ان تتم ولادتها بالمستشفى إذ لا يجوز المخاطرة او مجرد التفكير بإمكانية إجراء الولادة بالمنزل.

الطفل الخديج ، المبستر
Prematirture bh
*****************



هو المولود الناتج عن فترة حمل اقل من 37 اسبوعاً ووزنه يقل عن 2500جم ، و اغلب حالات نقص الوزن عند الولادة ناتج عن ضعف نمو الجنين خلال فترة الحمل ، ( اصغر من عمره الجنيني )

ومن اهم اسبابه :
*****************

1. تكرر الولادات و تتاليها .
2. العنصر العرقي ( الوراثي ) .
3. التدخين و شرب المسكرات .
4. سوء التغذية من حيث الكمية و المحتوى للأم الحامل ، مع العمل الشاق أثناء فترة الحمل و الاصابة بالامراض المزمنة و الملاريا .
5. انخفاض وزن الام و ضعفها خلال فترة الحمل .


المضاعفات التي يتعرض لها الطفل الخديج :

***************************************

1. التشوهات الخَلقية و الإعاقات .
2. انخفاض نسبة السكر في الدم ، مع صعوبة التنفس و الخمول العام .
3. عدم ثبات درجة حرارة الجسم مع الاصابات المتكررة بنزلات البرد و الامراض المعدية .
4. الاختناق نتيجة استنشاق السوائل أثناء عملية الولادة .
5. النزيف الداخلي .


العناية بالأطفال الخدج :
*********************

يحتاج الاطفال الى عناية خاصة ، حتى يستطيعوا مواصلة الحياة ومن أهمها :

1. توفير درجة حرارة مناسبة ( 27-30 ) درجة .
2. توفير كمية مناسبة من الاكسجين ( حوالي 40% ) خلال الهواء الذي يستنشقه .
3. وجود نسبة من الرطوبة ( 60%) .

ويفضل وضع هؤلاء الاطفال في حضانات اصطناعية خاصة تتوافر فيها الشروط السابقة ، و تحت إشراف طبي مستمر ، مع التغذية الجيدة المناسبة ، حتى اذا بلغوا الوزن الطبيعي ، يتم نقلهم الى منازلهم ، حيث تقوم الممرضة بتدريب الامهات على كيفية رعاية أطفالهن و تغذيتهم .

maha_86
07-08-2009, 08:53 AM
لإصابات التي يمكن أن تحدث اثناء الحمل :
إنفلونزا الطيور و الحمل : bird flu and pregnancy
و هي إصابه تنتج عن فيروس يصيب الطيور .
عام 1997ظهرت عدة حالات شديده بين الناس كان معظمها في أسيا و يسمى االفيروس المسبب للإصابه
H5N1
كيف يصاب الناس بهذا ا لفيروس ؟
تنتقل الإصابه للبشر عن طريق ملامسة الطيور المصابه ، أو السطوح المصابه مثل أقفاص الطيور .
حتى الآن لا يوجد إنتقال للمرض بين البشر < أي من شخص مصاب إلى أخر > و لكن العلماء مهمومين فيما إذا غيّر الفيروس شكله ، و أصبح سهل الإنتقال بين البشر لذلك فهم يراقبون الحالات بشكل حذر .
الأعراض :
و هي مماثله لاعراض الانفلونزا العاديه و تتضمن :
حراره ، سعال ، تخريش في الحنجره ،أ لم في العضلات ، أما الأعرض الأشد فهي آلام عينيه ، ذات الرئه و امراض رئويه مهدده للحياة .
تفاد ي الإصابه : لا يوجد لقاح للبشر يمنع الإصابه ، و لكن العلماء يتطلعون إلى إنتاج إحداها . إن دواء
Tamiflu {oseltamivir}
يؤمن بعض الحمايه ضد هذا الفيروس .، ولكن لا يوجد دراسه كافيه على إمكانية استعماله من قبل الحامل و المرضع .. هؤلاء النساء يجب عليهن إستعمال الدواء فقط إذا كانت احتمالية فائدته تبرر الخطر الذي ممكن أن يحصل للجنين .
ما الذي تستطعين فعله ؟
1 ـ إن بقاءك بصحه جيده يجنبك الإصابه بعدة أمراض .
2 ـ استمعي دائما إلى التقارير الإعلاميه و حاولي عدم السفر إلى المكان الذي تتواجد فيه إصابات
3 ـ إذا كنتِ حامل أو تنوين الحمل خلال فصل الإنفلونزا ، خذي إبرة الإنفلونزا ، و التي قد تساعدك في الحمايه أنتِ وطفلك من الأنواع الشاثعه من الإنفلونزا و التي تجعل الناس مرضى خلال الشتاء
4 ـ إذا كان لديكِ أعراض الإنفلونزا ، تكلمي إلى طبيبك .
جدري الماء :Chickenpox { varicella }
هو إصابه فيروسيه تصيب عادة الأطفال . و تكون أعراضه :ا طفح جلدي في كل الجسم و حراره .
إن بين 85إلى95 بالمئه من الحوامل تكون لديها مناعه ضد المرض [ ناتجه عن إصابتها في الطفوله] أي لن تصاب مرة أخرى
من بين 2000 إمرأه ، واحده منهم فقط ، يمكن أن تصاب أثناء الحمل .
أي أن نسبة الإصابه ضعيفه ومع هذا إذا أصيبت المرأه أثناء الحمل فإن هذا ستكون عاقبته شديده على الجنين و لكنه يعتمد في أي مرحله من الحمل حصلت الإصابه.
فإذا ظهرت الإصابه في أي من الأسابيع 20 الأولى من الحمل ، فعندها سيكون الخطر أقل { أي أقل من 1% } و عندها يعاني الجنين من متلازمة الجدري الخلقيه وهي مجموعه عيوب ولاديه .
أما إذا ظهرت قريباً من وقت الولاده ، فإن الجنين سوف يولد و هو مصاب بالجدري . فإذا عولجت الإصابه فإن أغلب الأطفال ستكون إصابنهم متوسطه ، أما إذا لم تعالج فإن بعض الأطفال يموتون .
ما الذي تستطعين فعله ؟
هناك تحليل دم يقرر إذا ما كان لديك مناعه أو لا . فإذا لم تتذكري إذا كنتِ قد أصبت من قبل أو لا ، فيمكنك إجراء التحليل قبل الحمل أو في بدايات الحمل
إن المرأه غير الحامل وغير الممنعه من المرض ، يمكنها أن تأخذ اللقاح .
إن الأخصائين ينصحون المرأه التي أخذت اللقاح حديثا ً بانتظار شهر على الأقل قبل أن تحمل .
إن على المرأه الحامل غير الممنعه أن تتجنب الاحتكاك مع أي شخص مصاب بالجدري , او الاحتكاك مع شخص تلامس مع شخص مصاب .
إن الشخص المصاب هو شخص ناقل للعدوى < أي يمكن أن ينقل المرض إلى شخص أخر سليم حتى و إن كانت هو نفسه لم تظهر عليه أعراض المرض >
إذا اضطرت الحامل للتواجد مع شخص مصاب في مكان مغاق ، عندها يمكن أن تأخذ لقاح خاص و الذي يمنع إصابتها بالجدري أو يخفف من شدته . و هو لقاح آمن للأم و جنينها .
و على أي حال إتصلي بطبيبك في وقت تشعرين به أنك مصابه أو عرضه للإصابه .
الفيروس المضخم اللخلايا `cytomegalovirus {CMV}
,و هي إصابه فيروسيه و هي غالبا تصيب الأطفال و هي عادة غير مؤذيه ولا تسبب أعراض ، و لكن عندما عنما تصاب بها المرأه الحامل فإنها تنقل الفيروس إلى جنينها و هذا يقود إلى إصابات شديده ، تنتهي غالباً بإصابة الطفل بالعجز أو الموت
و هو من أكثر الإصابات الخلقيه الشائعه بين الأطفال في أميركا . كل عام حوالي 0 4000 طفل يولدون وهم مصابين بهذا الفيروس . ولحسن الحظ فإن الفيروس لا يؤذي أغلبهم و لكن حوالي 4000 من هؤلاء الأطفال ينشأ عندهم تخلّف عقلي، صعوبه في التعلّم ، فقدان السمع ، فقدان النظر .
ما الذي تستطعين فعله ؟
يمكنك تجنب الإصابه بإتباع التعليمات التاليه :
1 ـ غسل اليدين جيد بعد ملامسة لعاب أو بول الأطفال ، أي يجب غسل اليدين كل مره بعد تغيير حفاضات الأطفال
2 ـ رمي فوط الأطفال و المناديل بحذر أي محاولة عدم التلامس معها
3 ـ تجنب أكل الطعام أو الشراب الزائد عن الأطفال
إن على جمبع العاملات في أماكن الرعايه الصحيه و حضانات الأطفال إجراء فحوص دوريه للتأكد من عدم إصابتهم و خاصة إن أردن الحمل.
إذا كانت المرأه قد أصيبت بالفيروس قبل الحمل فهذا يقلل شعورها بالقلل من الإصابه أثناء الحمل
الداء الخامس < الحُمامَى العَدوَائِيه>FIFTH DISEASE
و هو مرض شائع ، يصيب الناس في مرحلة الطفوله ، يسببه فيروس يسمى الفيروسه الصغيره
Parvovirus B19
,و هو يسبب ما يسمى
Slapped-cheek
أو لطمة الخد و هو طفح جلدي على الوجه ، أما الأعراض الأخرى : حراره ، صداع ، تخريش في الحنجره ، و ألم في المفاصل عند الأطفال .
أما المصابين البالغين غالبا ما يعانون من ألم في المفاصل و توّرم و أحيانا أعراض مشابهه لأعراض الإنفلونزا ، و لكن عادة لا يوجد طفح جلدي .
إن النساء العاملات في قطاع الأطفال < مثل دور الحضانه و المدارس > يكونون أكثر الناس تعرضاً للإصابه .
حوالي 60% من البالغين أصيبوا بالفيروس عندما كانوا أطفال ، فإذن هم مُمنعين في الكِبر .
معظم الأطفال اللذين يولدوا لأمهات مصابات يكونوا غير مصابين ، و لكن بعضهم قد يكون مصاب.
هذا الفيروس يمكن أن يعطّل القابليه لإنتاج الكريات الحمراء و هذا يؤدي إلى الإصابه بالأنيميا ، فشل في القلب ، 2 إلى 9 % إصابات ولاديه ، موت الجنين قبل الولاده .
ما الذي تستطعين فعله ؟
إذا كنتِ حامل و غير متأكده من حالتك المناعيه ، يمكنك حماية نفسك بإتباع الإجراءات التاليه :
1 ـ غسل اليدين جيداً و غالبا ، و خاصة بعد ملامسة مناديل استخدمت من قِبل أطفال مصابين .
2 عدم المشاركه في الأوعيه و كاسات الشراب مع أي شخص كان قد تعّرض للإصابه .
إذا شعرتِ أنك معرضه للإصابه بهذا الفيروس ، إتصلي بطبيبك مباشرة .
الإنفلونزا و الحمل FLU AND PREGNANCY
هو الإسم الشائع للإنفلونزا و هو مرض تنفسي معدي يسببه عدة أنواع من الفيروسات .flu
يمكن أن تسبب أمراض شديده و مضاعفات مهدده للحياة ، أما الأعراض الرئيسيه للإنفلونزا فهي:
حراره و عادة تكون عاليه ، صداع ، تعب شديد ، سعال جاف ، حنجره مخرّشه ، زكام او جريان في الأنف ، و ألم في العضلات ، بعض الأشخاص و خاصة الأطفال يعانون أيضاً من غثيان و إقياء و إسهال .
ينتشر فيروس الإنفلونزا عندما شخص مصاب يسعل أو يعطس أو يتكلم ، و بعدها ينتشر الفيروس في الهواء ليلتقطه شخص سليم .
يمكن أيضا أن ينتشر عندما يلامس شخص سطح ملوّث بالفيروس {مثل يد الباب } و بعدها يلامس أنفه أو فمه .
الحمل و الإنفلونزا :
إن الحمل يزيد الخطر من المضاعفات الناتجه عن الإنفلونزا مثل ذات الرئه ، لإن الحمل يبدّل في نظام المناعه عند الأم و أيضا يؤثر على قلبها و رئتيها .
إن المرأه الحامل أكثر إحتماليه لإن تدخل المشفى بسبب مضاعفات الإنفلونزا و ذلك بقارنتها مع إمرأه من نفس عمرها و لكن غير حامل .
في عام 2004 أصدرت لجنة خبراء المناعه تقريراً نصحت به المرأه التي تنوي الحمل خلال فصل الإنفلونزا { غالباً الشتاء } بأخذ لقاح ضد الإنفلونزا ، بينما لقاح
The nasal flu mist vaccine {LAIV}
فهو غير موافق عليه للمرأه الحامل .
و تكون فكره جيده عندما يأخذ جميع أفراد البيت لقاح الإنفلونزا ، فهم بذلك يساعدون في تجنب إنتقالها للحامل .
تجنّب الإنفلونزا :
1ـ تجنّب الإتصال المباشر مع الأشخاص المصابين ، و يجب على الشخص المصاب أن يُبقي مسافه جيده بينه وبين الأخرين لتجنّب إصابتهم .
2 ـ غسل اليدين جيدا و هو غالبا يحمي الشخص من الجراثيم .
3 ـ تجنّب ملامسة العيون ، الأنف ، و الفم . فالجراثيم غالباً ما تنتقل عند ملامسة شخص لشيء مجرثم و من ثم لمسه للعيون او لأنف أو الفم .
4 ـ على المصاب أن يبقى في البيت و لايذ هب للعمل أو المدرسه و لا ينتقل من مكان لآخر حتى يجنّب الأخرين إنتقال العدوى لهم
5 ـ على المصاب أن يغطّي أنفه و فمه بمنديل عندما يسعل أو يعطس .
ماالذي تفعلينه إذا أصبتِ ؟
تكلمي إلى طبيبك ، خذي قسطاً من الراحه ، إشربي الكثير من السوائل . لا تأخذي أي دواء مضاد للإنفلونزا أو تشربي أي أعشاب دون أن تسألي طبيبك أولاً .
إن تواجد الأدويه المضاده للإنفلونزا بدون وصفه أو تواجدها عند مكان الحساب ، فهذا لايعني أنها آمنه للحامل .


المكورات العقديه البائيه GROUP B STREP [GBS]
و هي إصابه جرثوميه شائعه وهي عادةً ليست شديده عند البالغين و لكنها يمكن أن تكون مهدده للحياة عند حديثي الولاده .
أي شخص ممكن أن يكون حاملاً لهذا الجرثوم وإن 10 إلى 30 بالمئه من الحوامل يكنّ حاملين له.
إذا كانت الحامل ، حامله لهذه الجراثيم في المهبل و المستقيم في فترة الولاده ، هناك 1% فقط إحتمال يأتي الطفل مصاب، و الطفل المصاب يعاني من :
ذات الرئه ، خمج الدم ، إلتهاب السحايا [ و السحايا هو غشاء يحيط بالدماغ ] .و تتم المعالجه للطفل المصاب بالمضادات الحيويه ، و 5% فقط هم الذين يموتون .
ما الذي تستطعين فعله ؟
يمكنك التحري عن الإصابه خلال الأسابيع الأخيره من الحمل، فإذا كنتِ حامله لجرثومه أو طبيبك أقرّ بأنك في خطر للإصابه ، عندها يجب أن تعالجي بالمضادات الحيويه وريدياً خلال المخاض و الولاده .
الحصبه الألمانيه RUBELLA
و هو مرض يحدث في الطفوله ، و هو يسبب عيوب ولاديه للطفل الذي لم يولد بعد .
حوالي 25% من الأطفال الذين ولِدوا لأمهات كن مصابات بالروبيلا في الثلاثيه الأولى من الحمل ، ولِدوا ولديهم عيوب ولاديه < متلازمة الروبيلا الخلقيه > تتضمن :
مشاكل عينيه ، فقدان السمع ، عجز قلبي ، تأخر عقلي ، اضطراب في الحركات .
إن الإنتشار الواسع لللقاح الروبيلا ، أدى إلى التقليل الشديد لظهور هذا المرض . أي حوالي 20% من النساء في عمر الإنجاب معرضين للإصابه .
ما الذي تستطعين فعله ؟
هناك تحليل دم بسيط يقرر إذا كان لديك منلاعه للروبيلا , يفضل إجراءه قبل الحمل فإذا كنتِ غير ممنّعه فيجب علبك اخذ اللقاح قبل 28 يوم على الأقل من محاولة الحمل .
إن تحليل الروبيلا هو من أحد التحاليل الروتينيه التي تجرى للحامل في المراحل الأولى من الحمل .
فإذا وجدت نفسك غير ممنعّه ، فإياك من أخذ اللقاح خلال الحمل.
كل ما تستطعين فعله هو تجنّب التعرض لأي شخص مصاب ، و يمكنك بعد الولاده من أخذ اللقاح ليكون لديك مناعه في الحمل القادم .
داء السلمونيلات < االتيفو ئيد >SALMONELLOSIS
و هي إصابه ناتجه عن تناول غذاء ملّوث بجراثيم السالمونيلا .
الأعراض : إسهال ، غثيان ، حراره تشجنجات بطنيه .
و بالمناسبه إن الحامل المصابه تنقل الإصابه إلى جنينها .
بعد الولاده يمكن أن ينشأ عند الطفل : إسهال ، حراره ، انحطاط ، التهاب سحايا .
مع العلم أن الطعام الذي ربما يكون ملوث بجراثيم السالمونيلا هو : الخضراوات النيّه ، اللحوم غير المطبوخه ، الدواجن و البيض .
ما الذي تستطعين فعله ؟
1 ـ الطبخ الجيد لللحوم و الدواجن
2 ـ تجنب شرب عصائر الفواكه و الخضار غير المعقمه
3 ـ تجنب البيض غير المطهي
4 ـ تجنب براعم الخضراوات غير المطهيه مثل الفول و الفجل .

maha_86
07-09-2009, 11:05 AM
:046::046::042::042::042::042:

fanno sama
07-10-2009, 04:21 AM
تسلمي على المجهود الرائع
الله يعطيك العافية

maha_86
07-10-2009, 12:43 PM
http://photos.azyya.com/store/up2/090202081904tgcr.gif

maha_86
07-15-2009, 05:52 PM
http://photos.azyya.com/store/up3/090204163113f1VE.gif

nanoallush
07-15-2009, 06:35 PM
موضوع متكامل ما شاء الله

جزاك الله خيرا

maha_86
07-16-2009, 09:33 AM
جزاكى الله خيرا يارب يجعله في ميزان حسناتنا يارب


Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0