المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رواية خذني على قد عقلي <<<روايه راااااائعه جدا وغريبه جدا



Mفراوله M
07-17-2009, 09:27 AM
-
-
-
-
-
-
-

أتمنى من أي شخص حب ينقل القصة يكتب بالخط الكبير.. بقلم .. ســــــراب العينMTS بالمقدمة.. مو منقول وبس.. وأن شاء الله تنال الإعجاب..



خذني على قد عقلي




(( الجزء الأول ))


كل ما كنت أحس في الضيق ولا أن الدنيا ما تسع صدري المهموم أروح وآخذ معي هالعود للبحر وأدندن على كيفي أشتكي ولا حتى أرقص أنا حر ماعندي حد..
المكان مكاني والأرض لي وبروحي ولا حد موجود فيها.. كأنها أرض من أراضي الخيال أرض طيبة وزينة وخضرة وجوها بارد برودة تنعشك وتحسسك أنك عايش..أما القمر هو الشاعر اللي يرادد كل قصيدة ومنوال والليل بمثابة الحاف اللي يغطيك..والنجوم أشبه بعيون تراقبك بكل حركة تسويها..
ورمالها كانت أحلى لحظاتي.. يوم أجلس أدق العود وأخلي الرمال الباردة تسير بين أصابع اريولي كأنها تدور على الدفئ ..

في يوم من الأيام صار معاي موقف في الدوام خلا الدنيا تضيق بعيوني.. حسيت أني شوي وبستخف..

كانت الأيام تمر علي أشبه بالأيام اللي يعدها الجندي علشان يرجع من الحرب..

ولما انتهيت من شغلي مريت على البيت وخذت العود وقلت لأهلي أني بسهر برع البيت اليوم..

المهم وأنا متجه بالسيارة.. إلا أسمع صوت الجوال يدق.. وحطيت ايدي في مخباي وظهرته.. ورحت أشوف منو المتصل..

لقيته صديقي غازي..

رديت عليه..
ألو...

مرااااحب بو الشباب..

مرحبتين يالغالي هلا بو نورة هلا بغازي والله.. وش الحال..؟!!

والله بخير.. بس وش بلاك يا شيخ .. منقلب حالك هاليومين ومنت عاجبني.. وش عندك..؟!!

وش أقولك يا صاحبي.. الضيق كسر اضلوعي تكسير..لو تريد الصدق يا غازي.. مليت وأنا تعبان بالحيل..

خير أن شاء الله علمني وأنا اخوك..؟!! يمكن بديني ما يسرك..؟!!

والله مدري يا خويي..بس الحال ماعدت أطيقه .. ولا كلمة أقولها إلا ألاقيها انتشرت بين الموظفين .. لا وياليت لاهنا وبس..

حتى الكلام اللي يالس أقوله عن هالمدير الأثول وصله .. ومن منو..؟!! معرف..؟!!
تبا الصدق ياخي في شي مو طبيعي بالمرة جالس يصير معي .. حشى ولا كلمة إلا انتشرت..؟!! قسم بالله ولا كأني جالس في وكالة سي أن أن..

ههههههههه والله ضحكتني ياشيخ..
وكالة سي أن أن مرة وحدة..؟!! جيب غيرها ياخي..

لك حق تضحك .. يا غازي.. ترى اللي إيده بالماي غير عـــ...

أدري أدري عن اللي إيديه وش ذا يقولوا عنه ..؟!! أعرفه بس ماعندك لي أختيارات...؟!!

والله ماعندك سالفة يابوك .. بصك عنك أحسن.. مالي خلقك.. مع السلامة..

أسمعني ..؟!! لا تسكر يابن فاطمة.. أستنى واسمع اللي بقوله..

قلتلك أقلب ويهك ياغازي.. ما عندك سالفة أعرفك أنك ماسخ..

ماسخ.. ولا مالح..؟!! هههههه

أقول.. أسكر بويهك أحسن لي..

لا.. قلـــ

فريت الجوال للكرسي اللي حذاي وبعصبية..

أقابل هاطريق ولا أسمع حسك يالغبي.... رحت أكمل طريقي إلين ما وصلت للبحر كان الوقت بدأ يهدأ والشمس بدت تغيب..

وبدأ الليل ومع أول خيط بعثره في السما..خرجت وتمشيت بالرمال وأنا فاضخ هالنعول والقترة والقحفية ..

وتمشيت وتمشيت رايح جاي ... وجاي رايح.. يعني على هالحالة..
إلين ما شفت الليل قد بدا سمرته وياي.. طلعت الفانوس والعود من السيارة.. وتوجهت ناحية البحر لقيت القمر والنجوم تعكس ضوها على سطحه لدرجة أني صرت نادراً ماشغل هالفانوس..

وخطيت كم خطوة إلين ما صارت المسافة بيني وبين البحر عشر خطوات..
تقريباً..

ويلست وبديت أقول موال.. وبعدها دقيت بالعود..

ومن أغنية لأغنية ومن منوال لمنوال.. كان فيني طبع وأنا أغني يا أني أغمض عيوني فترة وبعدها أفتح ولا طالع للسما وأوجه كلامي للقمر وكأني أترياه يرد علي...

والوقت كان مثل الحفرة اللي ما تشبع ياخذ وياخذ ولا يكتفي.. وكل مرة والليل يتوهني بحلاه..


وأنا بمنتصف الليل.. وقفت عن دق العود.. وأخذت أتنفس من أعماق قلبي.. أبي أطلع القهر اللي يحرق صدري..


وتحركت بعيوني وأنا أتأمل.. إلا أشوف.. شخص مب بعيد يالس عند البحر..

أشططيت غضب ما كان ناقصني إلا حد يشاركني مملكتي..!!

قلت ما عليه ..أنا راويه.. طبعاً ماكنت أقدر أسوي شي في البداية قلت خلاص مو مشكلة.. يمكن هذي أول مرة وآخر مرة..يقتحم مكاني الخاص..

وتحملت وتميت يالس أراقبه بس بطريقة غير ملحوظة وتعكر مزاجي زووود عن قبل..

فوقفت على حيلي ولميت قشي ورحت للسيارة علشان أرجع البيت.. وتميت يالس في السيارة فترة.. أراقب وأراقب..هالشي..

بس ما أشوف هالآدمي يتحرك..؟!! كأنه خشبة ثابته..


ما عليه بتركلك هاليوم على مزاجي وبطوف.. لكن لو شفتك مرة ثانية شوف شو بيصير فيك..؟!!

رجعت البيت ودخلت الغرفة وطلعت لي ملابس النوم ورحت أتسبح ويوم خلصت قلت بروح أنام.. لأن هذا آخر شي ينصدر من شخص كان طول اليوم هايت...

لكن أنا كنت عكس.. أول ما حطيت راسي فكري.. راح عند هالشخص اللي خرب علي صفوي وعكر نهاية يوم كان طين.. بالنسبة لي..

وإلا شوي.. أنا على بالي شوي.. ما أسمع إلا طرق باب غرفتي وإلا أمي تدش..

يا محمد..قم.. صلاة الفير ياولدي.. قم علشان تسير المسيد..

أنزين أمي.. أنا ناش أصلاً اللحين بسير..

ومثل العادة صدقتني أمي أني بروح المسيد... لكن أنا صليت في غرفتي.. بدال ماسير وأتعب أكوه غرفتي عندي.. ومالي مزاج.. أسير مكان..

وساعة تجر ساعة...
إلين ما صارت الساعة ثمان.. سرت وتلبست وحبيت راس أمي وتريقت وتوجهت للدوام مباشرة..

في المكتب.. لقيت خويي غازي.. أوه يا رب ما كان ناقصني على تعب أمس إلا صباح أقابل فيه ويه غازي.. شو هالدنيا.. اللي تعاقبني.. بس ماعليه.. أتحمل..

توجهت لمكتبي وسحبت الكرسي وجلست وعطيته ظهري وقابلت الكمبيوتر..

تكلم غازي..
بكون أحسن منك.. وعليكم السلام..

أما عني.. ولا تكلمت حتى حرف..

وشوي وجه غازي كلامه لي.. أنزين ماقلت يالطفس.. وش له سكرت التيلفون بويهي أنا رفيجك رفيج العمر عشرت 15 سنة تسوي فيني جذيه..؟!!
ماعليه..


ماهان علي أني أزعله بس هو اللي عصبي.. بس هم بعد خلك بغيضك يا غازي أعرفك بتموت لو ماكلمتك..

محمد..ماتسمع يالأثول..أنا يالس أكلمك..؟!!

طنشته.. والله لا أخليك تتحرقص بمكانك ماكون محمد..

إلا وشوي أسمع غازي يقول.. والله بقوم من مكاني.. وأنت تعرف شو بسوي.. لو قمت؟!!

طنشت.. وسويت حركة بإيدي ..هش هش..

عصب وقام وأول ما توجه لمكتبي لف كرسيي صوبه..علشان أشوفه..

ويوم طالعت ويهه وهو أونه عاد..معصب..قال :

محمد أنا يالس أكلمك.. ليش أنت تعاملني بهالأسلوب..؟!!

تحركت بكرسيي وقلت : أنت ياغازي ما تقدر اللي أنا فيه ..؟!!

طالعني وضحك.. ليش قالولك كيال..؟!

شفت..هاه.. بديت تتمصخر مثل عادتك وبلا ما تسويلي حشيمة.. كأني ريال..

محمد والله إذ أنت شاك بعمرك ريال ولا لأ.. هذي مشكلتك..؟!!

لا أكلمك ولا تكلمني.. يا غازي..

خلاص خلاص.. توبة توبة.. وسحب كرسيه ويلس احذاي ..

أنزين محمد.. وين رحت البارح..؟!!

وأول ماقال هالكلمة..أووووه.. والله ذكرتني.. بالمجهول اللي أقتحم أمسيتي الخاصة.. ياليتك تسكت شوي أريد أفكر فيه.. بس لو تكلمت وقلتله اسكت أعرفه بياكلني بقشوري.. يا حبه للسوالف..

محمد وين سرحت..؟!!

لا لا ولاشي عندك.. انزين وش كنت تقول يا غازي..؟!!


البارح.. أكلمك عن البارح وين كنت..؟!!

رحت أحوط بالسيارة.. لأني متضايق.....

صح والله!! غازي..؟!!

منو تتوقعه اللي يخبر المدير والي خلاه يكرهني واللي ينشر أخباري عند الموظفين..؟!!

باخبرك يا محمد شي ولا تعصب..
ابصراحة.. أنا شفت سالم عند المدير وأكيد هو اللي يتكلم عنك..

سالم.. ما غيره..؟!!

هيه يا محمد.. تراك غشيم.. هو يسوي هالسوالف علشان يرتفع منصبه وعلى حساب منو...؟!! حسابك يا خوي..


كنت أحاول أتمالك أعصابي لكن ماقدرت.. والله لراويه.. رحت لمكتب سالم وسويت فضيحة لا صارت ولا أستوت...

أقتحمت مكتب سالم وبعصبية.. وفريت القلم اللي كان بيدي بويهه..

أسمعني يا سالم..أسمع.. زين..

شو فيك يا خوي..؟!!

لا تقول أخوي على لسانك.. سمعت ولا لأ..؟!!
أنت وش تريد مني.. يا ناكر الجميل..؟!!

محمد صون لسانك ترانا في الشغل مو البيت..؟!!

أعرف يا بن أمي وبوي.. أعرف..

لكن أسمع..

ترى مثل ما تحب تفضحني عند المدير والموظفين.. أظن أن من حقي أني أفضحك يالخسيس..؟!!

من قالك هالكلام يا خوي..؟!! أنا مستحيل أسوي هالسويا يالغالي.. أنت تعرفني زين يا محمد..

بس..بس.. لا تسوي فيها متدين.. وكم مرة قلتك بلا خوي ولا زفت ولو سمعت مرة ثانية شي انتشر عني .. والله والله ماتلوم إلا نفسك.. يا.. سالم.. سمعت..ما تلوم إلا نفسك..

ماتلووووووم إلا نفسك..

وطالعته من فوق لتحت.. بنظرة احتقار..ورحت..

وتوجهت لمكتبي.. بعد ماتركت أخوي سالم منصدم مني.. بس المهم حسيت أن النار اللي في صدري شوي هدت... لحقني غازي..للمكتب..

أحسن يستاهل الخسيس.. ياخي أتمنى أنه..يفارقنا بلا عودة..

الله يسمع منك يا غازي..


معرف كيف تتحمل غلاسته يا شيخ..!!!

ماعليه حذرته وأن شاء الله يفهما عاد.. ياخي لو وقفت عند المدير بقول ممكن.. لكن حتى عن المكافئة اللي نزلها لي المدير بدون علم الموظفين.. هذي بكوم.. يالله عالحقد..


قلتلك أخوك يحب نفسه.. بس ما صدقتني..

ماعليه يا غازي خلنا نخلص هاليوم .. على خير.. لو بقى خير أصلاً..


ساعات وساعات إلا انتهى موعد الشغل وكل منا توجهه لبيته..

أول ما وصلت البيت.. سلمت على أمي وأبوي وأخواني وأخواتي.. ودشيت الغرفة توضيت وصليت ورحت آكل كم لقمة علشان تصلب طولي.. وبعدها رجعت للغرفة علشان آخذ قيلولة..
سمعت أحد يدق عالباب..

منو ..؟!

أنا سالم.. ممكن أدش يا محمد..؟!!

لأ..

بس شوي ما بطول عليك..

قلت لأ.. ماتفهم..؟!!

صدقني ما باخذ من وقت كثير.. أرجوك علشاني..

توجهت للباب وفتحته.. فتحة بسيطة وطليت منها براسي بس..

هاه.. شو ..؟!!

ممكن أدش..؟!!

ليش ناوي تبيت عندي..؟!!

لا.. يا خوي بس..أبكلمك بموضوع وما ريد حد يسمعه من الأهل..

أشوف ظهرلك راس بعد.. ياي تبا تتكلم عن فضيحتك..؟!!

محمد لو سمحت ممكن أدش..؟!! الله يخليك خليني أدش وبعدها.. أنت حر..

سكت شوي وبعدها طلعت راسي وفتحت الباب أكثر.. دش سالم الغرفة.. وصك الباب من وراه بالمفتاح..

وقال بصوت متروس من الغضب.. والحره..

وأشرلي بالسبابة..

أنا ما ريد أتكلم معاك عن الحركة السخيفة اللي صارت اليوم.. لكن اللي أريد أقوله الشخص اللي خبرك هالكلام اللي قلته على مسمع الموظفين هو شخص سافل..

هجمت عليه ومسكته من حلجه.. أسمعني زين يالكلب.. ترى السافل أنت.. يالخسيس..مو اللي ياي يفضحك عندي.. ولا اللي زعلك انه سوى نفس حركتك بالدس..

انصدم مني سالم لأنها أول مرة يشوفني على هالحالة ولأول مرة كمان.. أمد إيدي على اخوي اللي يكبرني.. وأكلمه بطريقة عيال الشوارع..

طالعني.. بنظرة كلها متفاجئة.. وكأنه يسحب الكلمة..

أنا....أنا.. كلب يا محمد..؟!!

نعم.. وخسيس.. ويارب تموت وتفارقني.. ياخي غثيتني وياك.. تعبت معاك حييل .. انسى أن عندك أخ.. وخليني أعيش حياتي.. بسك عااااد..

خرجت دمعة من عين أخوي وهو يقول.. ماعليه.. الله يسامحك.. أنا آسف لأني طولت عليك بس ممكن تهد ايدك وتترك حلجي....!!

هديت حلجه وأنا كنت أتمنى أني أقتله.... وقلت بصوت ساخر..

زين والله لو بتفارقني اللحين..وللأبد..

خرج أخوي وهو منصدم بالحركة اللي أنا بنفسي معرف كيف سويتها..

ولما توجه للباب.. طالعني وقال : تعرف يا محمد مردك تعرف منو منا الخسيس..أنا... ولا غازي...؟!!
وعقبها خرج.. وعطاني ظهره.. وراح.. بخيبة أمل..


**********************************************


(( الجزء الثاني ))


(( صدمة تهز العايلة ))


مرت الأيام.. وأنا اتجنب أي اشتباك في الكلام سواء في البيت ولا الشغل.. مع أخوي سالم

لكن بعد فترة مو طويلة على آخر مرة تضاربت ويا أخوي سالم..

سمعت كلام انتشر عني في أنحاء الدايرة.. أني طولت إيدي على اخوي وأنه مارد علي... يعني السالفة بالتمام.. بكل تفاصيلها

شليت حالي لمكتب سالم.. بعصبية.. ورفست الكرسي اللي جدامه بريولي..

وصرخت بويهه وقلت..

يا زفت.. ماحذرتك قبل ولا لأ..؟!!

سرع سالم وصك باب المكتب وهو يقول.. دخيلك يا خوي أسكت والله يكفينا فضايح...

شو تقصد يالواطي.. أنا الفضيحة.. بس اسمع عاد لا أنا خايفٍ منك ولا من أخوتك هذي... والله يابن أمي وأبوي لخليك تندم.. والله..

خرجت من مكتبه وأنا براسي الشر.. وانتظرت الدوام يخلص ويوم الكل توجهوا لبيوتهم.. أترييت أخوي سالم..


الله يلعنك يا شيطان .. ياليتني مت قبل هاليوم..
انتظرته ويوم شفته خرج من الدايرة ركب سيارته وتحرك.. وأنا بدوري لحقته.. بسيارتي..

توقف عند البقالة علشان يتشرى لأخواني الصغار حلويات وألعاب كالمعتاد..

ويوم خرج.. من البقالة.. كنت أنا صاف السيارة من نفس الشارع العام لكن بجهة ثانية.. لمحني سالم... بدال مايركب سيارته..

قطع الشارع مشي وأقترب وأول ما وصل.. ركب احذاي.. وقال وهو مبتسم وكأن ولا شي صار..


أنت هنا ياخوي..؟!! خذ هالعصير ترى الجو حار وأنا خوك..!!

صرخت بويهه .. وقلت وأنا أدزه.. أخرج يالكلب من سيارتي نجستها ..أخرج.. يالله..

تغير لون ويهه وخرج وقبل ما يخرج.. قال جملة مستحيل أنساها.. يا خوي أنا أحبك أنت سند اظهري ولو شو ما قلت أو سويت .. بتبقى أخوي..

وبعدها خرج.. وهو يقطع الطريق..
طلعت العفاريت بويهي وقلت بصوت عالي وأنا أحرك سيارتي.. موووت يا سالم موووت..

وتوجهت كالصاروخ صوبه وأول شي شفته كانت عيونه وهي تبكي..


دش سيارتي يضحك كذب وخرج يبكي أنا اللي بكيته..


وصدمته بسيارتي وشفته وهو ينزف, شفت الألعاب تطيح وشفت الحلويات متبعثرة بالشارع..

ولما نزلت من سيارتي.. شفته ينزف.. ويتشهد كأنه يالس اللحين يشوف عزرائيل.. بدال مسعفه..تركته ورحت..

الله يلعنك يا شيطان وين ماكنت.. عميتني عن أخوي..


ولما رجعت البيت دشيت غرفتي بسرعة..لكن حسيت بطعنة بقلبي كأن ربي يقولي.. أنت انسان وحس بغريزة الأخوة.. ماقدرت.. أيلس لو حتى ثانية وحده..

خرجت بسرعة من غرفتي وتحركت بسيارتي للمكان اللي فيه أخوي..

لكن كانت المفاجئة.. اللي اصعقتني..

أن أخوي....!!!!


******************************************

يتبع
vvvvvvv
vvvvvv
vvvvv
vvvv
vvv
vv
v

Mفراوله M
07-17-2009, 09:28 AM
مو موجود.. دورت عليه ودورت عليه.. كل شي بمكانه.. إلا أخوي.. قضيت نص اليوم وأنا أدور.. من مستشفى لمستشفى.. مثل المينون..

وأخيراً لقيته في أحد المستشفيات..
ورحت أركض وأدور عليه.. وأسأل عن الدكتور اللي يشرف على أخوي..

فدلتني ممرضة على الدكتور.. وأشرت عليه وقالت..

شفت الدكتور اللي شعره أشقر وماسك كوب بيده.. ؟!! هذاك اهو اللي يشرف على حالة أخوك..

رحت أركض ومسكت أيده.. بقوة.. وقلتله : دخيلك وين أخوي وينه..؟!!

طالعني وهو مستغرب : منو أخوك يابن الناس..؟!!

سالم اللي تعرض....

قاطعني..
أيوه .. أخيراً لقينا حد من أهله... ؟!!

كلمته مثل المينون..أنا أخوه محمد.. لا تطولها يا شيخ.. وينه سالم ..؟!!

أخوي.. وينه..؟!! كيف حاله..؟!!

تلفت الدكتور شوي.. واتلعثم..بعدها قال : ابصراحة معرف وش أقولك يا أخ محمد

لكن الضربة كانت وااايد خطيرة والحمدلله أن ربي أرسله حد يسعفه في الوقت المناسب لأنه لو تأخر كان من عداد الأموات..

أما اللحين بننتظر تمر 48 ساعة إذا قام ساعتها بيكون تجاوز الخطر..
أما لو أخوك ما قام بيدخل في غيبوبة مقدر أحدد مداها

والعلم عند الله لأن الضربة مثل ماقلتك مو سهلة.. سببت نزيف بالدماغ.. مع بعض الكسور..
النزيف ووقفناه.. لكن الباقي على الله ياخوي.. شد حيلك.. وشوف ذاك الريال الشايب اللي هناك.. هو من أسعف أخوك.. حب يطمن عليه...

أما اللحين برخصتك..

كنت مثل اللي يحاول يكذب الخبر.. توجهت لعند الريال اللي ساعد أخوي.. بدون شعور ويلست احذاه..


وأول ماشاف تعابير ويهي.. قال: أكيد أنت أخوه صح..؟!! سبحان الله فولة ومنقسمة نصفين..

وأول ما سمعته يقول فولة ومنقسمة نصفين تذكرت طفولتي وياه وأننا ما كنا نفترق لو ثواني.. أما اللحين صرت أكرهه لدرجة أني صدمته بسيارتي تمنيته يموت..

بكيت لدرجة.. أن العم حاول.. يهديني..

فقالي كلمة بدال ما تهديني خلتني يغمى علي..

أحمدالله يابني أن أخوك حي.. ترى ابن الحرام صدمه وراح.. ولولا مشيئة الله ماكنت مريت وساعدة أخوك..

حسيت بشي غريب يجري بدمي.. وقلت في نفسي..
أنا ياعم..تسمعني..؟!! أنا المجرم..أنا اللي ذبحت أخوي.. أنا..

ماحسيت إلا الأرض تحظني..

وأول ما فتحت عيوني لقيت نفسي في غرفة في المستشفى... ومعاي هالعيوز..

طالعني وقال : حمد لله على سلامتك.. خوفتني عليك..؟!!

وين أنا..؟!!

أنت في المستشفى بس ياك.. هبوط في الضغط والحمدلله اللحين بتكون صحتك مثل الحصان..يا ولدي..

أخوي وينه ياعم.. أريد أشوفه..؟!!

في غرفته بعده على حالته.. بس ارتاح شوي وبنسير أنا وأنت..عقبها..

قمت وشديت حالي وقلت : ما ريد أرتاح.. أبي أخوي..

يا عدالي وساندني.. هالعيوز..

وتوجهت أنا وياه لغرفة أخوي.. يلس شوي هالشايب عقبها أستأذن وراح مأكد أنه بكرة بيطوف يطمن عليه..

واستويت لوحدي وياه.. مسكت إيده وأنا أرتجف وتميت أبوسها وأدعي أنه يعيش.. وقريت عليه القرآن..

وبعدها..

اتصلت على أهلي.. وقلت لهم أن سالم.. استواله حادث..

بس ماتجرأة علشان أقول...وأنا اللي دعمته...

أتـيــمعوا الأهل.. ويلست أمي تقرأ القرآن فوق راسه وتدعي..

وأبوي رايح جاي في الممر...ويطالع بساعته بين كل ثانية وثانية..

أما أنا كنت عند زاوية الغرفة.. انتظر..

مرت الـــ 47 ساعة..

مابقت غير ساعة يا سالم.. نش علشاني.. رفجت عرب..

وطالعت ساعتي وكنت أراقب بهاساعة اللي بتمر ومعاها نبض كل العايلة ترافقها..


اللحين... الــــ 48 صارت كاملة.. ركضت مبتعد عن الزاويا وأمي وقفت وهي ماسكه بإيده وأبوي يا وهو يسحب ريوله سحب..


وكلنا واقفين نطالع في عيونه..
يالله افتح.. عيونك...
سالم تسمعنا..؟!!
أنا أخوك.. يا خوي.. أنا محمد..

تمر الدقايق.. وتمر الساعة وسالم مافتح عينه.. وصل الطبيب عندنا.. وفحص سالم.. وطالعنا.. بعدها قال:
حالته بدت تتأزم..
أخلوا الغرفة لو سمحتوا..

أنا أخوه يا دكتور..

حتى أنت.... بدأ يصرخ وينادي على الممرضات وتحولت غرفة سالم مجمع أطباء.. من النافذة الصغيرة كنت أراقب... وأحاول أفهم.. لكن ما فهمت اللي يستوي..

وشوي.. خرج الدكتور.. من عنده.. ويهز راسه..

وصرخت فيه ومسكت قميصه وأنا بحالة يرثى لها أشبه بنهيار .. حاد..
شو يادكتور.. أخوي..؟!!

طالعني وهو كان يشفق على حالتي وحط إيده على اكتوفي.. وقال بعد تردد...

دخل في غيبوبة ومقدر أحدد إذا بتكون ليوم ولا يومين ولا لسنة..ولا............

سمعت صرخة من وراي..

إلا أشوفها.. الوالدة.. تطيح..

تراها يوم سمعت هالخبر.. جتها نوبة قلبية... أما الوالد.. الضغط أرتفع عنده..

أمر الدكتور بادخال كل واحد منهم في غرفة خاصة أمي في قسم النساء وأبوي في قسم الرياييل..

وصاروا والديني مرقدين في المستشفى إضافة لسالم..


نقلوا.. أخوي سالم من غرفة العناية المركزة.. بعد أسبوع لغرفة المراقبة..

أما أمي وأبوي الحمدلله قضوا يومين وبس.. وعقبها ردوا البيت..

بقينا على هالحال... نروح ونيجي عند سالم في المستشفى...

*************************************************


(( الجزء الثالث ))


(( انهيار ))



طلبت من الدوام إجازة.. بسبب الظروف اللي أمر فيها...

واتجهت مباشرة بعد خروجي من عند المدير لمكاني المفضل.. لكن هالمرة مو علشان أدندن بالعود....

لا.. علشان أبكي وأصيح.. مثل الطفل..

ولما وصلت... نزلت وبقيت يالس إلين الليل.. وماهي إلا ساعات إلا أشوف الشخص نفسه اللي زمان شفته موجود.. هناك..في نفس المكان..

تجاهلت وجوده.. وبقيت منزوي على حالي أبكي وأبكي.. وأردد أنا ذبحته أنا السبب..وشوي إلا أشوف هالشخص يطالعني من بعيد..

كأنه يقول...
سكنهم مساكنهم.. شو بلاه يهذي ..

سكت وحاولت استجمع قواي.. وأنا أقول في قلبي.. حتى يوم جيت أبكي لقيتك عندي..؟!!

قمت من مكاني وقلت بسير عنده وبقوله لو سمحت روح لأني متضايق
وماريدك في هالمكان..

وأول ما بديت اتجه صوبه.. العزيمة اللي ييت فيها مو نفس العزيمة اللي تراودني اللحين..


ملامح الشخص من بعيد مو واضحة.. ولو بروح عنده.. يمكن يكون انسان راعي مشاكل وأنا اللي فيني كافيني أحسن أرجع من وين ماييت..


وألتفت ومشيت إلين ما وصلت السيارة وركبت ورحت المستشفى علشان أتطمن على أخوي..

والمفاجئة اللي خلتني أستخف..
دشيت الغرفة..مالقيت أخوي سالم..

وين أخوي..؟!!

حد يرد علي.. وين أخوي..؟!!

صرخاتي هزت زوايا المستشفى والمرضى خرجوا من غرفهم متجهين لناحية الصوت اللي يصارخ.. وهذا الصوت كان صوتي..

كنت في حالة هيجان أصرخ ونازع.. وشوي إلا أسمع صوت رقيق من وراي.. ولما تلفت للصوت.. لقيتها ممرضة.. تقول :

لو سمحت يا أخ .. ممنوع الزيارة في هالوأت لو بدك تشوف خيك تعال في وأت الزيارة .. ومين اللي سمحلك تطلع لاهون....؟!!

رديت عليها وأنا كنت ناوي آكلها لو قالت حرف ثاني..

بلا لاهون ولا زفت.. أخوي.. وينه لا أقلب المستشفى فوق رؤسكم..

وأول ما شفت الدكتور.. طالعني من بعيد ووقف في مكانه.. اهنيه حسيت أن الموضوع فيه شي..

طالعته شوي.. وأوجه بعيوني للموجودين.. وشوي للممرضة.. وقلت بصرخة تهز المستشفى..

لالالالالا... مستحيل.. لا تقولوا أنه مات..؟!! وأخذت أرمي كل شي أشوفه على طاولة الرسبشن..

وبعدها معرف شو اللي استوالي.. بس اللي أذكره أن الدنيا كانت تدور فيني


وماحسيت بنفسي إلا والدكتور يقول: هاه كيفك اللحين..؟!!

طالعته وأنا ميت من الصياح.. والتنهيدات قطعت صدري.. وخلتني أتحول من ريال شديد القوة لياهل.. يبي حد يواسيه.. وقلت.. وأنا أحاول أرفع ايدي علشان أمسح ادموعي :

أخوي.. ليش ماخليتوني أشوفه قبل ماتنزلوه للثلاجة..؟!!
أنا اللي ذبحته... أنا...


قاطعني الدكتور وهو يحاول يهديني.. وقال :


هدي أعصابك..أخوك بخير.. لكن نقلناه لغرفة أوسع بناء على طلب الوالد لأن أمك تريد تبيت عنده.. وعلشان ترتاح بسمحلك تشوفه اللحين على الرغم أن الوقت ممنوع فيه الزيارة... لكن لنظر لحالتك..فأنا بساعدك..

ارتاح قلبي.. ومسحت دموعي رغم أن عيوني كانت حمرة وواضح علي أني انفجرت مو بس بكيت.. وانهرت..

وصلني الدكتور للغرفة اللي انتقل لها سالم..

سالم.. فديتك يا سالم يا عساني مت قبل مذبحك..

دشيت الغرفة...
لقيت الوالدة نايمة.. توجهت وأنا أسحب اريولي سحب.. وتقدمت لناحية الشبرية اللي مدد عليها أخوي.. ويلست احذاه ومسكت إيده وأنا ابكي..

التنهيدات حرقت صدري من حرارتها.. وتميت أقول :

سالم...سامحني يا خوي.. سامحني لأني قتلتك.. أنا مجرم يا حبيبي...
نش.. وخذ مني القصاص.. بس لا تموت..

حطيت راسي على ايده وأنا أبكي.. صوت..

أسمع صوت..

منو...؟!! معقول ... صوت سالم..ولا.....؟!!!!



*******************************************


يتبع
vvvvvvv
vvvvvv
vvvvv
vvvv
vvv
vv

Mفراوله M
07-17-2009, 09:30 AM
رفعت راسي إلا هو صوت أمي وهي تهمس.. وطالعتني وقالت:

شو بلاك يالغالي...؟!! ما يسد أخوك..؟!! لا تسوي بعمرك جذيه....؟!!

طالعتها وماقدرت أحبس ادموعي.. وقلت :

لكن يا يمه..؟!! قلبي يعورني..

سلامت قلبك ياقلب أمك.. تعال.. وحط راسك على صدري ونام..

قمت من الكرسي وتوجهت لصوب أمي.. وهي كانت فارشة لها فراش عالأرض... حطيت راسي على فخذها.. وهي بدأت تمسح على راسي وتقرأ القرآن.. إلين مانمت..


في صباح اليوم الثاني..
نشيت على صوت الزقاريد.. سالم نش يا محمد.. هذا كان أول صوت أسمعه.. كان صوت الوالدة..

أخوك حي رد..للحياة.. يا محمد ..

من كثر الصدمة.. حسيت أن ريولي ياهن شلل...عجزت اتحرك..

ويالله يالله إلين مااقتربت منه وأنا أحبي على ركبي لأن ريولي مارامت أنها تشيلني..

طالعني سالم وهو يبتسم وحط ايده على راسي وقال: شو بلاك يا شيخ..؟!!
وش له يالس تصيح..؟!! أنا بخير.. ومافيني إلا العافية..

كان سالم يجر صوته كأنه من بير ...

عجزت أقول أي شيء..إلا.. سامحني وأنا أخوك..

طالعني وعقبها وجهه كلامه لأمي وأبوي.. وقال..
أطلب منكم طلب..؟!!

أبوي طالع عليه..

تآمر أمر وأنا بو سالم..؟!!

أبيكم تظهرون شوي برع الغرفة.. وخلوني مع محمد لوحدنا..

أمي وأبوي...تبادلوا نظرات الاستغراب..

رد عليه أبوي :
مو مشكلة.. يالله يا أم سالم.. خليهم شوي..مع بعض..

وتوجهوا خارج الغرفة.. وتركوني مع سالم..


سمعت سالم.. يتنهد من الوجع وعقبها قال :

محمد... أرفع راسك وأنا أخوك... الرياييل ما يوطون راسهم أبد...

ماقدرت أتكلم.. بديت اصيح وأبكي واللي عجزت أني أظهره من خاطري ظهرته كطفل جدام أخوي..

بعدها حاولت أستجمع قوتي وقلتله :

أنا آسف يا عوني.. يا سند العايلة.. عماني الشيطان.. وكنت بقتلك بسبب حقدي عليك..

رد سالم وهو يحاول يهديني..

بس يا محمد.. اللي صار قضاء وقدر.. وأنت أخوي مو عدوي مستحيل تضرني بشي.. يسد أنك وقفت معاي وأنت اللي أسعفتني..


أشلون أرد عليه ..؟!! شو أقوله..؟!! حتى في هذي كنت نذل..؟!! شو أقولك يا سالم..؟!! أني تركتك ورحت علشان ما أسعفك..؟!! شو أقول...؟!!

طالعته وأنا خجلان.. والدموع غارقة عيوني الوارمة من كثر البكاء والسهر.. وقلتله :

سالم مو أنا... اللي أسعفتك.. ريال ثـــــ....

قاطعني.. وقال :

أنت ولا غيرك... المهم أطلع من السالفة لأن الشرطة بعدين بتيي علشان تحقق بالحادث.. سمعت.. سو عمرك ماعندك خبر..

لا يا سالم.. أنا أستاهل العقاب..


ماعليه يا محمد بتتعاقب.. بس مو على ايد الشرطة.. أنا عقب ماخف.. واستوي بخير أن شاء الله بعرف أشلون أعاقبك.. انزين..؟!!

لكـــــن....؟!!

قاطعني وقال وهو يترجى..

بس أوعدني تنفذ عقابي..؟!! ولا بسلمك للشرطة..؟!! وأول ما كان يريد يضحك بدا يكح..


رديت عليه وبسرعة حتى بدون تفكير :

سلامتك..سلامتك.. ياخوي..خلاص أنا موافق..بس لا تتعب نفسك..

وبعد دقايق دشوا الأهل للغرفة وأخواني وأخواتي اتيمعوا مستانين ومر اليوم على خير..

وصباح اليوم الثاني.. بدت الشرطة تحقق بالحادث...وأنا نزلت منها..
ولا كأني أنا المجرم..

كنت بذبحك يا سالم.. لكنك أنت من أنقذني ، وأنقذت مستقبلي..

مرة الأيام وأسبوع يجر أسبوع إلين منقضى شهرين.. وأنا كنت ملازم..
أخوي مثل ظله..

المهم بدت الكسور تتعافى والنزيف توقف والحمدلله..

رجعت الدوام.. أما أخوي سالم... فكان أمر من الدكتور أنه يرتاح لمدة ثلاث أو أربعة أشهر.. وظهر أخوي من المستشفى

وفي يوم من الأيام.. كنت داش الغرفة...
لقيت أخوي سالم.. يالس يترياني..

وقال بلهجة كلها شك :

وين كنت يامحمد..؟!! ليش تأخرت..؟!!


رديت عليه بعد تردد لأني أعرفه مايداني رفيجي غازي :

كنت.. كنت..

كنت عند غازي..لــــ.........


وقف وهو معصب :

غازي هذا بيخربك يا خوي..

طالعته مثل اللي يــبي يهرب من اللي فيه.. وقلتله :

الله يخليك ياسالم.. فكنا من هالسالفة اللي فات مات..

حط ايده على خصره وقال بأسلوب مصخره:

لا ياشيخ.. تذكر يوم وعدتني بتنفيذ عقابي لك..؟!! ولا لأ..؟!!


طالعته وأوني أتنكر.. عن اللي قلته :

أذكر.. وشو علاقة العقاب بغازي..؟!!

أشر بصبعه وقال :

أقطع علاقتك.. بهالفاسد..

رديت بصوت متضايق.. ياخوي.. غازي عشرة عمر.. مو عشرة يوم وانساها..
نسيت أنه رفيجي من 15 سنة..؟!!


كلمني بطريقة كأن كلامي ما عايــبه :

مانسيت..لكن أنت اللي نسيت.. أنه يحبك لأنك ثريي مو علشان شي ثاني..


حطيت عيني بعينه :
سالم فكنا من هالسالفة الله يرحم والدينا ووالديك..

طالعني بنظرة كلها ثقة :
هذي ماهي بسالفة..هذا قرار وانتهى..تصبح على خير..

سالم..؟!!

قلت تصبح على خير..

*******************************************


(( الجزء الرابع ))


(( انتقام ))


راح سالم علشان يتركني في حالة ضيق تقصف العمر..شليت عمري.. وظهرت من البيت واتجهت لمكاني المحبوب..تعرفون وين..؟!!

أيوه.. البحر..

وأول ما وصلت.. نزلت من السيارة وأنا شايل العود...
رحت أتلفت لمكان الشاب اللي ييلس فيه مالقيته... أحسن.. علشان آخذ راحتي.. يلست بعد متلحفت بغترتي..
وبديت العزف..

وساعة تجر ساعة..؟!! تركت العود... ووقفت وظليت أصرخ بكل ما عطاني ربي من قوة..

ياااااارب.. ياااااارب..

شو أسوي..؟!! أذبح عمري...؟!!



لا..



كانت هي الكلمة اللي توجهة لي من وين..؟!!


الظلام.. ما يخليني أشوف حد..

تلفت يمين يسار.. إلا شوي أسمع صوت هالشاب من المكان اللي كان يالس فيه..أحاول أشوف شكله..

ماقدرت..

حاولت وحاولت.. صغرت وكبرت عيوني.. بس بدون فايدة..

منو أنت...؟!!

لاهو تحرك.. ولا أنا تحركت...كل واحد منا في مكانه..

أنا..؟!!

هيه أنت ولا هذا.. وأشرت على العود..؟!!

طالع العود وعقبها طالعني.. وقال: اسمحلي.. أنا أسمي.. غريب

شوي شوي بدت الصورة توضحلي.. كان شاب أبيض البشرة يلبس معطف لعند الركبة أو أطول بشوي وهالمعطف.. كان يغطيه من راسه..لحتى نهاية الركبة..
وكان لابس كندورة سودة طويلة تغطي الأقدام.. وغفاز..أسود..
ولاف بقطعة صوفية على وجهه بالكاد تبان عيونه... لكن كان شكله مرتب وأتكيت.. مومثلي وأنا بهالحالة..

طالعني من خلال عيونه اللي هي الشي الوحيد بارزة من ويهه وقال :

عزفك حلو.. ما شاء الله..

شفته بنص نظرة وطالعة للجهة الثانية :
أعرف ما يحتاي أنك تقول..

سكت فترة.. وعقبها
أرتفع صوته شوي وقال: ممكن أشاركك هالجلسة..؟!!

بعد صمت..

من زينها اللحين..؟!! اش له تيي هالشاطئ أصلاً ماعندك غيره...؟!!

ضحك.. وقال :
انزين وأنت ليش زعلان..؟!!


لأني أنا من سنوات طويلة آيي بروحي لهني.. وأنت عكرت علي هالأيام اللي طافت..بوجودك...

وتكلم ببرود :
أسمعني يا بن الناس انزين معاي لك فكرة..؟!!

وأنا بخاطري أقول..روح واذلف بويهك بعيد قال فكرة قال.. فارقني أنت ويا هالمعطف اللي يارب يكون من نصيبي بيوم..


وأنا أدقق بعيوني في شكله.. قــلت :

شنو الفكرة..؟!!


قال :
بشاركك باللي انت فيه... وأن كلامي حسسك بالضيق بتركك المكان وبروح لكن ببقى آيي هنيه لمدة أسبوع..شو رايك..؟!!

طالعته وأنا استهزء :
أنا ماقول لكل من هب ودب على اللي فيني..


حط إيده داخل مخابي الجاكيت :
على راحتك..
اهنيه.. عاد أنا أنسحب..

وأول مالتفت الشاب يريد يروح ويتركني..

صرخت عليه..

لا تتوقع أني بحتايك.. سير لوتبا تسير..

لكن في قلبي كنت أتمناه يشاركني بالحيرة..

سار متجه للمكان اللي ييلس فيه ولا كأني كلمته..بيحرقني هذا..الشخص..

رميت نفسي على الرمل وبديت أطالع السما وأنا ساكت أحاول أدورلي على حل...
وشوي..وأنا أطالع في السما... كان صورت الشاب ارتسمت ..


وتلفت بطريقة أنا متأكد أنها مفضوحة..على أساس كأني يالس أدور شي ..
وأنا أتلفت..مرة يمين مرة يسار..


وين سار غربل الله عدوه...؟!! حشى ماصدق أني قلتله سير..؟!!


بديت أصرخ وأقول.. يا غريب.. وينك..؟!!


غريب...؟!!


ولما ماسمعت لا صوت ولا حركة.. كملت وأنا أمشي.. على الشاطئ مرة وبطرف البحر مرة.. وارمي الحصى مرة.. وتميت أردد...

يا غريب خلك أديب...؟!! هههه شو هالأسم..

أكيد أهله شافوا شكله غريب..


أحم..أحم..
كنت تدور علي يالأخو...؟!!

هذا هو الصوت اللي انصدر من شخص كان يبعدني بعدت خطوات.. بس من ورى ظهري ابصراحة طيح قلبي..

من كثر الخوف طحت على الأرض وتلفتله.. وأنا طايح :

ما تعرف تسوي شي يخليني أعرف انك مثل الصمنديقه وراي..؟!!


ضحك من شكلي وأنا على الأرض:

أنزين أنا حمحمت....!!!!!!


قمت من على الأرض وأنا انفض ثيابي من التراب :
شو رجعك..؟!!

حاول ما يضحك :
ولا شي.. كنت تدور علي...؟!!


كنت متردد في اجابتي بالذات لأني كنت أناديه بصوت عالي لما تأكدت أنه مو موجود :
لا ..هيه...لالا..

قال وهو يريدني أأكدله إجابتي :

هيه..؟!! ولا لأ...؟!!
قلت بصوت عالي :
أنا ما احتايك سر عني.. سمعت .. روووح

هز كتفه وقال.. كيفك.. وأول ماعطاني ظهره.. مبتعد شوي

صرخت...

وقف.. لاتسير..

ابصراحة أنا طايح بمشكلة..ومحتاي لحد وهل المرة بجرب..بس أنت عند الشرط اللي متفقين عليه..؟!!

طالعني وقال :
أوكي.. مو مشكلة..

مشينا جنب لجنب.. ويلسنا.. وخبرته من أول يوم هو كان هنيه إلين اليوم هذا وعن الجريمة وعن العقاب..

انزين... ماقلت شو رايك.. ياغريب؟!!

تباالصدق ربك يحبك وسهل عليك.. وما مات أخوك.. أنزين شو اللي خلاك تتأكد أن أخوك اهو الوشاي..؟!!

لأنه هو يعرف بكل شي..

بكل شي..؟؟!! يعني ولا حد يعرف عنك مثل هالمعلومات غيره يا محمد...؟!!

لأ..في حد..رفيجي.. غازي..

أنزين وشنهو رايك فيه..؟!!

طيب.. حبوب...و...

أقصد يعني كل اللي انتشر بالحرف بس سالم يعرفه ولا غازي بعد يعرف..؟!!

لا بصراحة معظمها.. غازي اللي يعرفها..أكثر من أخوي سالم

أنزين تاخذ بشوري يا محمد..؟!!

قول..

.................................................. ..


شنو.. أنت عاقل..؟!!

هههههه..

مستحيل....!!! يالغريب هذا كله صعب أنا ماروووم عليه ...؟!!

جرب وما بتندم.. صدقني.. وأنا متأكد أنك بتروم وبالحركة بترتاح وبتريح.. أن شاء الله..

حشى منت طبيعي.. يالغريب

ضحك ضحكة أنا بالفعل لفتت انتباهي من كثر ماههي حلوة وقال :
خذني على قد عقلي..

طالعته وقلت :
باخذ على نصيحتك.. وأمري لله.. المهم اللحين بسير عنك

تباني أوصلك معاي..؟!!


وهو يتابعني بعيونه وأنا أوقف :
لا مشكور.. بــيتي قريب.. وبســير مشي..

رديت عليه :
على راحتك وتصبح على ألف خير...

وأنت من أهله.. يا محمد

وصلت للبيت وتميت أفكر بفكرة غريب.. صليت الفير.. ورقدت شوي إلين الساعة 8 الصبح...


********************************************

نشيت وتسبحت..وتريقت... ورحت للدوام وبديت أجهز الفكرة.. اللي ألهمني إياها الغريب..


وصلت الدايرة وأنا شكلي معفوس...دشيت المكتب.. وتوجهت مثل اللي مسوي جريمة... لناحية غازي بس عقب ما سكرت باب المكتب


غازي الحقني ياغازي...؟!!!

شو بلاك..؟!! خير يا محمد...؟!!

ذبحته.. بيديني هذول بيديني.. أنا ... أنا..

قاطعني وهو يوقف من على الكرسي وتوجهه بسرعة صوبي ومسكني من اكتوفي..

منو اللي ذبحته..؟!!

ومسكته وأنا أقول :
المدير تذكر يوم صارت المشكلة ما بينا ...؟!!

هيه..وبعدين..؟!!

حلفت لا رد كرامتي منه.. ويوم شفته اليوم.. مدري شو ياني.. ذبحته..

قصر حسك يامحمد لاحد يسمعك..

تعال ساعدني الجثة في السيارة..يا غازي.. أرجوووك

شو...؟!!! في السيارة...؟!! أساعدك...؟!! ياخي هذي جريمة.. مو أي شي..

بتساعدني ولا لأ..؟!! بسرعة يا خويي..

يالله خلنا نسير نشوف الداهية اللي يبتها لنا..صدق المثل اللي قال..ياليالسين يكفيكم شر اليايين.. قم يا محمد قم ..

خرجنا من مكتبنا ومن طابق لطابق حتى خرجنا من الدائرة ووصلنا لسيارة..

فتحت دبة السيارة.. وكانت الجثة ملفوفة لف..

هذي الجثة..؟!!الفزعة يا خويي

الفزعة أي فزعة..يالله شنو الحل برايك مو جريمتك يالله فكر..؟!!

أنزين ساعدني..

أي أساعدك.. يابوك..قتلت ريال.. مو سحلية جربانة..؟!!!

أعرف..أنزين.. أنا عندي فكرة..يا غاااازي بس أركب أركب..

شو هي..؟!!

سايرني بس..يا غازي..

أسايرك.. منو بيودينا لسجن غيرك..؟!!

دخلنا السيارة وتوجهنا لأحد المزارع..

يالله وصلنا..أخرج من السيارة ياغازي..

وين وصلنا يا محمد..؟!! شو السالفة..؟!!

هذي مزرعة رفيجي وهو مسافر.. بندفن فيها المدير.. ولا من شاف ولا من درى..

يدتك بتعرف يالأهبل يوم بتتخبر عليه الشرطة..؟!! ويوم أهله بيبدأون يدوروا عليه..

وشنو بيعرفهم أني أنا من قتلته..؟!!
غازي..ترى محد يعرف بسالفة إلا أنت.. وأنا أعرفك من 15 سنة..سمعت.. 15 سنة ..


ياليتها 15 ثانية.. أكيد يروم يذبحني اللحين ..هيه تراه أستوى سفاح..

هاه.. شنو قلت..يا غازي..؟!!


قال بصوت متروس من الخوف...
يمه..!!!

بسم الله عليك شو بلاك يا ريال.. ترتجف..؟!! يالله خلينا نخلص السالفة..
ساعدني.. نشيل الجثة وبندفنها..

وساعدني غازي ودفنا الجثة وهو الود وده أنه يروح.. ورجعنا للدايرة.. توجهنا للمكتب..

على وين ياغازي..؟!! أكوه المكتب جدامك..

ههيه يا محمد بس بسير أشتريلي سجاير وبرد..

ليش ماقلتلي.. ونحن رادين..؟!!

ماحبيت أتعبك..ياخويي
بسير الحين مابطول عليك السالفة..


مرت نص ساعة وأنا أنطر غازي.. وتعرفوا منو دش المكتب..؟!!

*******************************************


يتبع
vvvvvvv
vvvvvv
vvvvv
vvvv
vvv
vv

Mفراوله M
07-17-2009, 09:30 AM
السلام عليكم..

وعليكم السلام..!!

أنت محمد حسن..

هيه أنا..

ممكن تتفضل ويانا..؟!!

ليش..؟!! خير أن شاء الله..؟!!

بتعرف في المخفر..

تحركت أنا ويالشباب للمخفر.. وأول ما دشيت المخفر دخلوني مباشرة على الضابط..
وأول ما دشيت..
تعرفون منو اللي شفته..؟!! هيه رايكم في محله..

غازي..؟!

سمعت صوت غازي يوم قال : هذا هو يا سيدي الضابط.. أقبضوا على المجرم..

رد عليه الضابط : بس اسكت إلين أنا ما اسمحلك بالكلام..


أنت محمد حسن..؟!!

نعم يا حضرة الضابط..

أنزين يا محمد أنت تعرف هالشخص..؟!! وأشر على غازي..

هي نعم.. هذا خويي

صرخ غازي وهو يقول..
لا خويك ولا أعرفك ياسفاح..

عصب الضابط وقال: أسكت ولا أقطك في السجن..

يقول أنك دعمت مديركم.. ودفنتوه في مزرعة رفيجك.. صح كلامه..؟!!

مدير..؟!! أي مدير..؟!! المدير في المكتب يا حظرة الضابط..

لالا .. لاتصدقه خلنا نروح وشوف الجثة بعيونك..

بس خلاص.. اللحين بنتوجه للمزرعة وبنشوف الصاج من الكاذب..

ماهي إلا لحظات وتحركت سيارات الشرطة وماخذين وياهم أنا وغازي
وصلنا المزرعة.. وأول من نزل كان غازي وأنا بعده على طول...

طبعاً غازي ما كان يمشي لا بالعكس كان مثل مهب الريح.. وصرخ وهو يأشر..

أيوه يا حظرة الضابط..هنا دفنا الجثة.. أهنيه أهنيه..

وجهت بكلامي لغازي.. استهدى بالله يا غازي.. أي جثة..؟!!

أنت نسيت.. شو اللي دفناه..؟!! ولا أذكرك يا محمد..

قال الضابط :
لو سمحتوا ألزموا الصمت..

أحفروا وين ما اشر غازي ..

المهم بدوا بالحفر إلين ما لقوا الشي الملتف..

غازي بصوت عالي ومنتصر :

شفتوا هذي هي الجثة.. محد صدقني.. أكوه جدامكم..

قال الضابط بصوت أمر :
أفتحوها يا جنود..

حاضر سيدي..

والكل يفتحون اللفة إلا أرتفع صوت الضابط بغضب :

شو.. زولية.. ؟!! بهذلتنا وياك.. وبالنهاية تطلع زولية..؟!!

رجعوه السيارة..

صرخ غازي وقال : صدقني أكيد خبا الجثة وبدلها أكيد .. هذا محمد السفاح..




توجه عندي الضابط.. وقال :

أنا آسف على إزعاجك.. بس تقدر تروح بعد ما نخلص الاجراءات...


رجعنا المركز.. وخلصت الأجراءات ورفعت قضية على غازي لأنه اتهمني اتهام باطل.. وطالبعت بتعويض كبير..


أما المدير... نقله لدايرة ثانية لأن سمعته صارت سيئة وأما غازي.. كان من مكان لمكان... يدورني.. وفي يوم شافني صدفة في ديوانية.. وأول ما شافني.. صرخ ..

يامحمد.. وقف أبي أكلمك..

تحركت وأنا تارك المكان وتوجهت للسيارة وأنا أعرف أنه يركض وراي

إلا ألاقي إيد غازي يمسكني وهو يتنهد من الركض..خايف أني أركب السيارة..

محمد دخيلك..

طالعته.. وقلت :
نعم .. يا غازي شو اللي تريده بالضبط..؟!!

محمد أنا رفيجك غازي.. نسيت..؟!!

أنا اللي نسيت..؟!! لو أنسى العالم ما أنسى أني في يوم كنت بذبح أخوي بسببك..

اللي فات مات وأنا خوك..؟!!

خسى تكون أخوي.. لا أنت أخوي ولا أعرفك مو هذا اللي قلته ..؟!!.. وأثاريك نذل.. زين والله اللي سويته فيك والحمد لله أني عرفت حقيتك قبل لا أخسر أخوي بالمرة..

أنا آسف يا محمد.. عطني فرصة..؟!!

لا تحاول وحشم ماتبقى لك من كرامة.. وأنا متأكد أن الكرامة تبرت منك..

أنزين لو ما تريد ترجع علاقتنا.. أتنازل عن القضية..؟!!
أنت مثل ماتعرف.. أنا انسان على قد حالي..

مثل العادة تركض وراي علشان مصلحتك.. لكن خلك بحوبتك..
ولاتحاول لأن هالتعويض ما يسوى من عشرة 15 سنة أنت ضحيت ابها...
ويالله اعتبر هالمبلغ شي عادي لأنه بعيوني ولا شي مقابل أيام أنا كنت فيها أكره أخوي.. بس لا أخليك تدفع الثمن.. والله غالي..يا غازي..

رد غازي وهو يصيح :

دخيلك يا محمد.. خطيت ...سامحني..

قلتلك انسى الموضوع ياغازي.. انسى انسى.. تركته وهو يترجاني..


المهم رحت البيت..علشان أرتاح..

وأول ما وصلت للبيت توجهت لغرفتي وغيرت ملابسي ونمت..



*********************************************



((غازي يتكلم))


توجهت وأنا أيبكي لديوانية اللي فيها سالم.. ودشيت وكأنه ميت لي ميت..
وتميت أدور بعيوني على سالم..

وأول ماطاحت عيوني عليه.. توجهت عنده.. وأنا أحاول أستجمع قوتي..

السلام عليكم..

طالعني سالم وكبر عيونه من مفاجئته فيني وقال :

غـــااااازي...؟!!
وعليكم السلام..؟!!

طالعته وأنا أحاول أمسك دموعي على أنها تفضحني زووود :
ممكن أكلمك شوي ..؟!!

تفضل يا غازي ما يحتاي أنك تستأذن..

لا مو هنيه خلنا نظهر برع الديوانية.. أبي أكلمك بموضوع ما يستوي أقوله جدام الشباب..

مو مشكلة.. يا غازي..

قام سالم من عند الشباب وراح وياي لبرع الديوانية وحط إيده على كتفي وقال :

خير أن شاء الله ..؟!! شو بلاك...؟!! ليش شكلك جذيه..؟!!

ما قدرت أتحمل.. رميت قترتي عند اريوله وقلت :
داخلٍ على الله ثم عليك يا سالم.. أنجدني وأنا مالي غيرك من بعد الله.. داخلٍ عليك يا سالم.. بحب اريولك..
تفاجئ سالم من الموقف وحاول أنه يسحب اريوله لكن ماقدر لأني كنت أمسكهم..

ولما حس أنه مستحيل يسحب اريوله حاول يوقفني علشان يكلمني.. وعقبها قال :

أترك اريولي يا غازي وأوعدك أن اللي تبيه بيصير لو أقدر عليه..
بس قم وأنا خوك..

ووقفني بعد طلوع الروح وحاول يهديني :
بس يا غازي وقول وش تبي وأنا خوك...

كنت أعرف أن سالم أنسان محترم ورغم أني آذيته لمدة 15 سنة.. وأني أنا اللي سببت الفرقى مابـيـنه وبين أخوه إلا أني أعرفه.. ريال بو فزعة..
اللي يطلب منه العون.. يساعده بكل ما يقدر..

وجهلي الكلام مرة ثانية:
تكلم طيحت قلبي.. أخوي فيه شي..؟!!

لأ.. مو محمد.. أنا..

أنا أعرف يا سالم أني آذيتك.. وأعرف أني ريال خسيس بس سامحني وأنا خوك والله تعلمت وحرمت.. دخيلك.. خل محمد يتنازل عن القضية.. والله ظروفي طايحة على الأرض.. وأنا أعرف أن هذا المبلغ مايزيد ولا ينقص بنسبة لمحمد..
أرجوك يا سالم.. ظروفي طايحة بالمرة .. دخيلك.. تدخل بالموضوع.. وتوسطلي عند محمد..

أي قضية يا غازي..؟!!

أنا وأخوك محمد صار بينا خلاف بسيط وبعدها رفع علي قضية..

أنا معرف عن الموضوع.. بس شو هالخلاف البسيط الله يهديك اللي توصل للمحاكم.. بس ابشر وأنا سالم..

ونزل جسمه للأرض ورفع قترتي من عليها.. وحطها فوق راسي وقال :

الرياييل مو جذيه يا غازي.. ولا تفر قترتك تحت أريول من ما كان..
سمعتني وأنا خوك..
ترانا كلنا أخوان.. واللي صار شي وانتهى بس ولا يهمك.. بخليه يتنازل عن القضية واعتبر الموضوع منتهي..

ضرب على صدره وقال :

تم وأنا أخو محمد..

مسحت دموعي وشكرت سالم.. اللي على طول عقب ماخلاني أهدأ راح تاركني.. ومتجه صوب ما كان صاف سيارته..

وقبل ليسير.. قالي :
خير أن شاء الله.. اتريا تيلفوني عقب كم ساعة..

المهم.. تميت أدعي وأدعي.. وتوجهت بسيارتي للبيت.. لأني حيل تعبان بسبب ما كنت أدور محمد أول..
وسالم الثاني..


**********************************************

(( سالم يتكلم ))


ماكذب عليكم.. تفاجئة يوم شفت هالغازي يترجا ويبوس اريولي..بس
شو اللي صار منبينهم..

غازي كان أقرب لمحمد مني.. شنو اللي خلاهم يوصلون لهذي المرحلة..؟!!

بس أكيد محمد مابيخبرني.. أعرفه زين.. بيحسبني يالس أتشمت..
لكن وراك وراك إلين معرف شنو السر..

وأول ما وصلت للبيت..
توجهت لصوب غرفة محمد.. ودقيت الباب..

محمد أفتح الباب.. أنا سالم..

سالم أنا راقد اللحين.. شو عندك..؟!!

بطل الباب.. مايستوي أرمس وياك وأنا ورى الباب.. بطل...؟!!

عقب شوي.. فتح محمد الباب.. وهو يجر اريوله... وأول ما شافني..
قال :

دش..يا مزعج..

وفر عمره على طول فوق الشبرية وهو يطالعني بربع نظرة وقال:

اختصر.. أنزين..؟!! تراني مب مثلك الوايرات اللي براسي تنفصل أول مضغط الزر..

سكرت الباب وبطلت الضو.. وقلتله :
ايلس ورمس اوياي تراني بكلمك بموضوع وااايد مهم..

وجهلي كلامه بصوت طفران :
أووووهوووو... لا تقول..؟!!
يعني السالفة بطول..؟!! حرام عليك.. والله استويت حمار المكدة للعايلة دخيلك.. أرحمني وخلني أنام..

خش محمد راسه بالمخده وما كان يبي يرمس.. قلتله بصوت عالي :

محمد لو ما نشيت اللحين.. أقسم بالله يا خوي بكب الماي بويهك علشان تنش وتكلمني عدل..

طبعاً يوم سمع كلمة ماي.. نش وبطل لي عيونه وهو يمطهن بأصابيعه لكن استوت عيونه مثل كشافات السيايير.. وهذي الحركة خلتني أضحك..
يلست عداله.. وخوزت أصابيعه .. وقلت وأنا أضحك :

بطل عيونك بدون مساعدة إيدينك..

كلمني محمد وهو مغمض عيونه بالمرة لكنه كان يالس.. وقال :
أنا..
مــ... معاك.. أرمس.. وأنا بسمعك.. لا تخاف علي سبعين خدمة في شخص وااحد.. بس أرمس أنت..

وشوي حط راسه على كتفي..

ضحكت وقلتله وأنا موجه كلامي لناحية أذنه :

شو سالفة غاااازي والقضية..؟!! ماحيدك كلمتني عنها.. ؟!!


أهنيه.. كأن حد صفع ويهه مو بس نش حتى عيونه صارت الوحدة فيهن مثل الطبق.. وقف وهو يطالعني مستغرب وقال :

أنت وشلون عرفت بالسالفة..؟!! ماحيد أني قلتلك ولو ربع الموضوع..!!!


تميت ساكت وأنا يالس فوق شبريته وكنت أطالعه..

محمد رد يسألني مرة ثانية :
يا سالم.. منو اللي خبرك بالسالفة..؟!! لايكون...؟!! قالها وهو يصك ايده بصليبيته..

قلته وأنا مثل مانا يالس وأتكلم بهداوة وبرودة أعصاب :

غاااازي اللي خبرني.. ياني الديوانية وحالته حلالة يا خوي ، أمانه.. أمنتك إياها يا محمد.. الريال ضروفه وأنت تعرفها زين وأكثر مني بعد.. بس اللي أبي أعرفه.. شنو هي السالفة اللي وصلتكم لهاي المواصيل..

حسيت محمد خجلان أنه يتكلم لدرجة أنه قال بعد صمت طويل.. :

غااازي يستاهل.. ويا اليوم اللي مثل ما قلت..عليه ولا ما تذكر اللي قلته..؟!!

تذكر يوم قلتلي : تعرف يا محمد مردك تعرف منو منا الخسيس..أنا... ولا غازي...؟!!

ذكرت..؟!!

هزيتله براسي على أساس حركة هيه.. وعقبها طالعني وقال :

خلاص أنا عرفت.. على الرغم أنه من زمان كان لازم أعرف.. وأتمنى منك يا سالم ما تدخل بالموضوع..

محمد شو تقول ...؟!! أشلون ما ادخل..؟!! الريال لو شفت حالته..ما كنت تلومني على تدخلي..

بسك الله يخليك يا سالم أنت على بالك سهل علي أشوف رفيج عمري بهالحالة..؟!! بس اللي سواه مو شي وأقدر أنساه.. تعرف أن هو اللي تم يشرشني عليك..؟!! تعرف أنه أهو اللي خبرني أنك الواشي..؟!!
تعرف..يا سالم.. تعرف....أن..

أهنيه أنربط لسان محمد وهو يبي يقول ويكمل كلامه.. لكن عطاني اظهره علشان ما يواجهني وهو يتكلم..

تعرف .. تعرف.. يوم .. كنت بذبحك هذاك اليوم أهو اللي زاد احمولي فوق طاقتهن يا خوي..

أنا..أنا.. مخنوق..

قمت من فوق الشبرية وتوجهت لمحمد ومسكته من أكتوفه علشان يدور بويهه ويطالعني.. لكن اللي حسيته طعني.. يوم كان يلف بويهه صوبي..
كان موطي راسه ويصيح ومايريدني أشوف دموعه..

رفعت راس محمد بيديني وقلته : يا محمد خلك أحسن منه.. تذكر حديث النبي- صلى الله عليه وسلم – يوم قال : قابلوا الإساءة بالإحسان..؟!!
تذكر وأنا خوك..؟!!

محمد أرتمى علي يحظني وهو يقول :
خلني أنتقم من هالخسيس.. هذا جرحني مليون مرة.. هذا ذبحني وأنا حي.. وأشلون أوصفلك عشرة 15 سنة راحت مع هباب الريح وأنا خوك..

حظنته بكل قوتي.. وكأني أقوله أستمد طاقتك مني..

قلتله : ولا تكرهو شيءً وهو خيراً لكم..

كمل محمد وهو يقول :

أن شاء الله يكون خير..أنت تعرف يا سالم أنا.. أريد آخذ القصاص منه بهالدنيا ..وأشلون آخذلك القصاص مني أنا يا سالم..؟!!

أنا لأني خضعت بوقت اللي لازم مخضع به لحد.. خضت لغازي والشيطان.. لأني كنت بذبحك..


قاطعته وخوزته عني وقلته :
محمد طلبتك طلبه ولا تردني ..سالفة غازي أنهيها .. سمعتني يا محمد
هذي السالفة انهيها وخليه ربي اللي بيعاقبه لاهنيه وبسك.. خلاص خذتلي منه القصاص.. ولوتبي تقتصلي من نفسك ...؟!! سامح غازي.. لجلي يا محمد.. والسالفة أبي أعرفها زين..وشنو اللي خلاكم تفترقوا...


اهنيه كأن محمد ارتاح وطالعني وقال :
بخبرك بكل شي على الرغم أني حتى لو ذبحته ما يكفي بعيوني ولو شوي..

ماعليه يا محمد خبرني شنهي السالفة..؟!!

يلست أنا ومحمد فوق الشبرية وخبرني بكل شي.. صار.. من أول ماكان يكرهني إلين ما نفذ الخطة بغازي..

بعد مانتهينا من السالفة طالعت محمد وقلت :
واللحين..؟!!

رد علي محمد :
خلاص لو يريحك أني أنتازل بتنازل.. لكن أبيك تعرف أنه ما يستاهل..

قلته بعد ما وقفت على أساس أني أريد أسير :
مو مشكلة برايه.. ربي بياخذ لنا القصاص.. لكن لا تنسى بتتنازل صح..؟!!

طالعني وقال :
خلاص.. تم... بكرة الصبح بسير وبنهي السالفة..

حبيت أرطب الجو :
محمد تراك واعدني بعزيمة..؟!! وينها للحين ما شفتها..؟!!

رد علي وهو يبتسم وقال :
ياي غرفتي .. وطيرت النوم من عيوني.. وبكيتني .. وبتخسرني فلوس..
وفوق هذا كله تفتري علي بعزيمة..؟!! يا خي يب غيرها..
طبعاً عقب ماضحكنا وحلينا القضية توجهت لغرفتي علشان أنام..
بس أول ما دشيت.. أتصلت على غازي وخبرته أن محمد بيتنازل.. بس لا يرد لمحمد ..وأنه لو شاف محمد ياي من اليمين يسير من اليسار..
ولهنيه انتهت السالفة على خير..


********************************************

(( محمد يتكلم ))

أول ما خرج سالم من غرفتي.. حسيت الدنيا تدور فيني..

وما حسيت بنفسي إلا يوم يت أمي توعيني لصلاة الفير وهي تقول :
وش بلاك يا ولدي مو راقد عدل ولا متلحف..؟!! ولا تبي أمك تلحفك قبل لا تنام مثل ماكنت زمان..

كانت توجهلي الكلام وهي تبتسم..
قلتلها: مافيني شي بس من كثر ما كنت تعبان رقدت جذيه.. اللحين بسير وبصلي..

المهم.. صليت ورقدت إلين الساعة 7 الصبح.. وأول شي سويته..
توجهت لعند المحامي وطلبت منه ينهي القضية اللي رفعتها على غازي.. وبعد ما خلصت الأجراءات..

رحت للدوام على طول.. لكن المفاجئة اللي صادفتني هنيه واللي ماخلتني أستوعب السالفة..؟!!

تعرفون منو كان ياي يبيني أنهي له المعاملة..؟!!


*********************************************

يتبع
vvvvvvv
vvvvvv
vvvvv
vvvv
vvv
vv

Mفراوله M
07-17-2009, 09:32 AM
(( الجزء الخامس ))

((مصير الحي يتلاقى))


كان عمي..


هذا عمي سالم.. اللي هو أكبر من أبوي وأخوه الوحيد.. طبعاً كانت في مشكلة فرقت منبينهم زمان.. بسبب حرمته الشعشبونه..

ومن يوم مستوت المشكلة وصارت الفرقى ، ماشفنا عمي ولا عمي شافنا.. تقريباً من يوم ما كنا صغار..

أول ما شافني عمي.. تم يطالعني وهو شاك فيني وقال :
لو سمحت يا ولدي.. أنا شفتك بمكان قبل هاليوم..؟!!

انصدمت..!! وش أقوله.. عقبها سويت نفسي ما سمعته وقلت :
عطني المعاملة يا عم علشان أخلصها وتسير ماريدك تتعب عمرك..

خذيت المعاملة وخلصتها له من جميع أقسام الدايرة ما كنت أريده يتعب نفسه بهالمعاملة .. فيلسته في مكتبي وأنا رحت أخلص المعاملة..

وأول ما رديت للمكتب وعطيته المعاملة.. شكرني وأخذ يشوفني ورد سألني مرة ثانية:

أنا وين شفتكم يا ولدي .. شكلك مألوف..؟!!

حاولت أني أتوهه.. لا تسألوني ليش..؟!! يمكن من هول المفاجئة والصدمة..

قلت له: يمكن... في عرس ولا عزيمة..

أنا قلت لاهنيه أكيد بيسير.. لكن تفاجئة أنه عدل يلسته وتم يتمعن فيني ويقول :

أنزين ولد منو أنت..؟!! وش أسم أبوك.. وأنا عمك..؟!!

تلعفست وماعرفت وش أقول..
بس اللي خرب علي.. أن سالم دش المكتب .. قلت أهنيه أكيد بيزيد فوق الطين بلة.. حاولت أني أسرع وأظهر سالم..

لكن سالم تيبس في مكانه وهو يطالع عمي.. وقال بصوت كبير :

عمي سالم...؟!! هذا أنت..؟!! معقول..؟!!

طالعه عمي شوي وعقبها تغيرت ملامحه وقال :
منو.. أنت ياولدي..؟!! شكلك أخو هالطيب..؟!! وأشر علي..

ضحك سالم.. وأخذ يتقرب من عمي .. ولما شاف عمي أن سالم صار جدامه.. وقف وقال :
وش بلاك.. يا ولدي.. أنت تعرفني..؟!!

حظنه سالم وهو يقول : وشلون معرفك ياعمي..؟!!
أنا سالم.. ابن أخوك حسن..؟!!

طالعه عمي وهو يبتعد عن سالم.. وكمل أخوي مأشر علي وهو حيييل مستانس..

وهذا أخوي محمد..يا عم..

طالعني عمي وعيونه كلها دموع .. قلت شفتك مكان.. !! أثاريك ولد أخوي يالطفس.. وش له ماتقول من أول..

أتجه صوبي وهو يحظني أنا وسالم..

طبعاً أنقلب هاليوم لفلم هندي..عمي وسالم يالسين في المكتب عندي.. وعرفنا أنه كان مسافر هو وعايلته للكويت ورد قبل سنة..

أما نحن ولا كلمة عن عايلتنا إلا قلناها.. ومثل العادة كنت متسرع في الكلام وسألته :

أنزين عمي.. وش حال النسرة..؟!!

ضحك عمي.. وسالم تم يسويلي حركات على أساس أني أسكت.. لكن عمي سبقه يوم سألني وهو يضحك :

أنزين يا ولدي يا محمد.. منو النسرة..؟!!

قلته وأنا أسوي حركة بأيدي :
مافي غير نسرة وحدة في هالعايلة.. حرمتك الشعشبونة..؟!!

اهنيه ضحك شوي.. ضحكة تتخبى من وراها عالم الأحزان وقال :
توفت وأنا عمك..من قبل خمس اسنين..

سكتنا أنا وسالم.. وطالعناه وقلنا :
عظم الله أجرك يا عم..

أجرنا وأجركم يا عيالي..

المهم سالفة تجر سالفة.. إلين ما ترخص عمي وهو يدلنا على بيته.. وقال: سلمولي على أخوي.. وإذا وافق أنه يكلمني ويسامحني.. أتصلوا علي.. وهذا رقمي..

واللحين أستودعكم الله..

ترخص عمي وسار.. وتوجهنا نريد نكمل الدرب ونوصل عمي للسيارة لكنه حلف أن ولا حد منا يوصله..وقال: خليكم لاتتعبون.. مثل ماييت بسير..

سار عمي.. ودشينا أنا وسالم.. مكتبي.. وتمينا نسولف ونسولف.. وعقبها سار سالم مكتبه علشان يخلص الشغل..

وأول ما خلص الدوام.. تحركت أنا وسالم بسيارة وحدة.. ترى من يوم مفترقت عن غازي وأنا وأخوي سالم ردت علاقتنا أقوى من قبل..ويوم نسير الدوام مرة بسيارتي ومرة بسيارته..


*********************************************


وأول ما وصلنا البيت.. توجه كل منا غرفته وغيرت ملابسي وتوضيت وصليت ورحت الصالة وين ما كان الغدا محطوط..

وسالم كان يالس على يمين أبوي.. وأنا على يساره.. كنت أطالع سالم وأنا آكل ، وسالم كان يسويلي حركات وهو يقول : نخبره ولا لأ..؟!!
قلته: لا.. مو اللحين..

أبوي كان هو وأخواني وأخواتي والوالدة يطالعونا.. ونحن مو منتبهين..
وشوي سمعت أبوي يقول :
وش بلاكم ..تتهامسون ..؟!! وتسون حركات..؟!!

رد عليه سالم: لا ولا شي يـــبه.. بس..محمد عنده سالفة..؟!!

وقفت اللقمة في حلجي وتميت أكح..وأنا أطالع بسالم.. وعيوني حمرة..
أهلي كل أبوهم يمدون أيدهم وهم يعطوني الماي..

خذت الماي من إيد أختي اللي كانت يالسة احذاي.. وشربت ..
وأنا كنت أشرب.. كنت أخز سالم بنظرات..

طالعني أبوي وقال: وش السالفة اللي تبيني فيها..؟!!

طالعته وقلت : لا مافي سالفة....

تم ساكت شوي وبعدها قال : ما عليه خلص الغدا وعقبها خير..

المهم خلصنا من الغدا ولما كنت بسير غرفتي ناداني وقال :
محمد.. تعال..

أول ما سمعت صوت أبوي.. مسكت بإيد سالم وقلته:
اللي علي عليك.. واللي يصيبني بيصيبك..

ضحك سالم وقال وش نقول لأبوي..؟!!
وشوي أسمع صوت أبوي يصارخ..
وينك يا ولد...؟!!

ما رحنا نمشي..لا.. رحنا نركض.. وأول ما وصلنا.. أنا طحت..

طالعني أبوي وهو يقول: بسم الله عليك.. وش فيك اليوم..؟!! منت بصاحي وأنا بوك..؟!!

سالم وقفني على اريولي.. وطالعته وقلت وأنا اتنهد :
لا.. مافيني إلا الخير..أن شاء الله

وشوي أبوي يقول لسالم : وش جابك معاه.. أحيد أني قلت محمد..؟!!

طالعه سالم وأنا ضحكت وقلت : قفطه لم ويهك يابوشباب...

هههههههههههه

صرخ بويهي أبوي : بسك أنت يالأثول.. ماقلت شي إلا تفتحلي هالمغارة..

سكت.. بس اللي ضحك سالم وقال :
اللي من أيده الله يزيده..

وأنا وسالم نطالع في أبوي.. قال :
يلسوا.. أبي أعرف وش عندكم..؟!!

وبعدنا ما يلسنا إلا تكلمنا أنا وسالم بنفس واحد وكل منا يأشر على الثاني :
يبا يكلمك بموضوع..

طالعنا أبوي وصرخ: يلسوا قبل..

وأول ما يلسنا.. قال : وش عندكم..؟!!

كنت أقبص سالم من تحت لتحت وقلته : أنت الكبير تكلم..
قال سالم : لا أنت أحسن مو كان في مكتبك أنت..؟!!

طالعته وقلت: ومنو منا قال مثل اللي مو شايف خير.. ياعمي.؟؟!!
أنا ولا أنت يالأثول..؟!!

محمد أحسن لك..
لا يا سالم أحلف بس..

وما لقينا إلا قوطي الكلنكس ينفر مرة على راس سالم وعقبها على راسي..
مثل الكرة .. وطالعنا أبوي وهو يقول :

اللحين إذا ما تكلمتوا والله لا أسير أييب لكم العقال يــيــبب على ظهوركم..
يالله.. تكلموا..

طبعاً ماكنا نقدر نسكت لأن أبوي شوي دمه حار.. مو مثل عمي.. دمه بارد..

طالعناه أنا وسالم وقلنا :
عمي يسلم عليك..؟!!

تعرفون كيف كان شكله..؟!! شكله أنقلب مرة فرحة ومرة زعل ومرة صدمة وقال:
وين...؟!!


طالعته وقلت : وشو اللي وين..؟!! قوطي الكلنكس..؟!!

ضربني سالم بكوعه وقال :
شفناه في الدايرة.. كانت عنده معاملة.. وهو يريد تسامحه يا يبه..

سالم ما قال الجملة من هنيه.. إلا صرخ بويهه أبوي من الصوب الثاني وقام من مكانه وقال: أتشب.. ولا كلمة وهالموضوع ماريد أسمعه مرة ثانية..

قمت من مكاني وسويت مثل اللي يسويه الرياييل وقفت بويه أبوي وقلت :
أسمع عاد لا تغثــنا بالماضي..عمي غلط وأعترف بغلطته سامحه وش بتخسر..؟!!

تعرفون..تمنيت أن سالم هو اللي قال هالكلام وأنه بمكاني اللحين مو أنا.. قلت الكلمة من هنيه..
إلا أشوف سالم سبعة أشخاص.. تعرفون ليش..؟!!
عطاني طراق صحى فيني كل شي ميت..

وخرج من الميلس وهو يقول : إذا حد منكم عاود على هالموضوع.. فأفضله يلم قشوره ويدورله على بيت ثاني..


سالم تم يطالعني وهو حاط إيده على فمه بسبب الموقف.. طالعته وأنا حاط إيدي مكان الطراق اللي أستلمته من أبوي وقلتله :

أوني بو فزعة.. وش اللي خلاني أتكلم.. والله أكيد اللي فيني مو أنا.. ولا عني.. ما كنت أتحرك مو أتكلم وبس..

ضحك سالم عقب هالكلام وقال: تعيش وتاخذ غيرها..
طالعته بنص نظرة..وظهرنا من الميلس وتوجه كل منا غرفته.. رقدت لبعض الوقت وأول ما نشيت تسبحت وتلبست وعقبها سرت شليت هالعود وتوجهت لمكاني المعتاد.. وأنا في الطريق تذكرت أني من آخر مرة ما شكرت فيها الغريب.. والله ويهي لوح..!!!!
وأول ما وصلت.. أخذت أتلفت يمين يسار.. وأنا أصرخ وأقول :
يا غريب وينك..؟!!



إذا تسمعني تعال.. أنا محمد..


غريــــــــــــــب... يالغريب.....؟!!!!!!!!!!

تميت أنادي وأنادي بدون فايدة.. المهم يلست وسويت مثل ماتعودت أسوي أدندن وأغني.. بس هالمرة مالي مزاج.. تمنيت الغريب يعود..

وظليت رايح جاي على هالبحر.. يوم ورى يوم.. ولا في فايدة..إلين منقضى أسبوع..

طبعاً أبوي ماتكلم معانا على هالموضوع.. أما عمي كان على اتصال بسالم وفيني وكان ياخذ أخبار أبوي منا.. لأن أبوي سواها سالفة يوم قلناله سامحه وأنتوا شفتوا اللي استوالي..

وفي بداية الأسبوع..
رحت للبحر.. وأنا هالمرة لا ياي أيلس ولا.. ياي أدق عود.. صرت مثل المينون أدور وأدور على الغريب.. بس بلا فايدة ..


*********************************************


مرت الأيام وكلما يزيد فيها غضبي على الغريب..الغايب.. وفي نهاية الأسبوع..

رحت وشليت العود.. وتوجهت للبحر.. وتميت أغني وأغني إلين ما صار.. الوقت نص الليل.. وشوي سمعت صوت..

تلفت.. مالقيت حد.. أكيد كنت أتهوجس.. المهم..

قمت من مكاني ورحت أدور وأدور.. بس بلا فايدة.. ويوم توجهت لمكاني علشان أشيل قشي وأروح.. إلا أسمع صوت عودي يدق.. منو يدق عودي..؟!!

رحت أركض علشان أشوف ... مالاقيت حد.. يمكن هذا يني.. أحسن أرد البيت.. وأول ما شليت العود.. لقيت تحته ورقة.. يوم فتحتها...!!!

تعرفون منو اللي كتبها...؟!! وشنو فيها...؟!!


الغريب....

كان كاتب..
بلا موعد بلا مرسال.. تلاقيني معك بالحال..

دورت وتلفت وأنا معصب وقلت : بلا هالحركات إذا كنت تسمعني حبيت أشكرك لأن خطتك نجحت..

ويلست.. في مكاني.. ما ظهر.. وترييت وترييت ولا في فايدة.. وعقبها صرخت صرخة وقلت : طز فيك..

طبعاً أول ما كنت بسير سمعت خطوات تتقدم صوبي.. خفت أتلفت ويظهر شي مو الغريب وتختفي فرحتي..

وإلا أسمع صوته يقول :
حبيت أتغشمر وياك..؟!! وش بلاك معصب..؟!!

وقفت وطالعته وأول شي انصدر مني كان بكس على ويهه وقلت : سخيف..
أنت سخيف..
وشليت حالي ورديت البيت وأنا تارك الغريب طايح على الأرض..

شكلي أستويت مثل أبوي دمي حار..متحمل كلمة

وأول ما وصلت البيت أرتحت ورقدت إلين اليوم الثاني.. وأول ما نشيت توجهت للمكان اللي في ريوق وتريقت ورحت للدوام..

وأول ما دشيت مكتبي ويلست.. دخلت إيدي في مخباي علشان أظهر البوك تعرفون شنو طاح بإيدي..؟!!

ورقة مكتوب فيها
بلا موعد بلا مرسال.. تلاقيني معك بالحال..

تذكرت هذي الورقة اللي كانت محطوطة على العود..وأخذت أفكر باللي استوى منبيني وبين الغريب.. المهم مر علي هاليوم في الدوام وأنا بدون ما حس.. وما صدقت خلصت شغلي رديت البيت وأترييت
إلين مستوى الجو أوكيه وركبت السيارة وتوجهت مثل الصاروخ.. للبحر..

ويوم وصلت أترييت الغريب بس ما ظهر إلين نص الليل.. قلت أكيد زعل ترى البكس اللي عطيته إياه أكيد قوي.. وأنا سارح بأفكاري قاطعني الغريب بصوته :

وأشلونك يا محمد..؟!!

طالعته ووقفت وبدال ماقوله بخير والحمد لله..!! أو أسأله أشلونك..؟!!.. قلت وأنا الكلام يالله يالله يطلع : أنا آسف على اللي سويته بس.. ما كان قصدي أنت لو تعرف من متى وأنا يالس أدورك..؟!! كنت عذرتني والله..

ضحك الغريب وقال :لا مو مشكلة..بس عندي لك دين ولازم أوفيه.. طالعته وقلت : شنهو الدين..؟!!

قال: تفضل..

ومالاقيت إلا ويهي انشال للصوب الثاني مو بس طحت.. تورم ويهي بعد بسبب البكس وقال :

علشان نستوي ربع ما يستوي بدون تصفيت حسابات..

طالعته وضحكت مارمت أزعل لأن اللي رطب الجو.. ضحكته اللي أنا أحبها...

ومد إيده وساعدني ووقفت.. وطالعته وقلت : والله اللي يشوف بنيتك ما يتوقع منك هالقوة يالغريب..

طالعني وهو مثل العادة مايبان منه غير عيونه.. وقال:
خبرني عن أحوالك..

جاوبته : بخير والحمد لله..

المهم يلست ويالغريب من سالفة لسالفة..

وأنا..أتكلم وأتكلم وأضحك وياه.. خبرته بكل شي..استوى وياي



قال الغريب: شفت..؟!! الحمدالله أنه انكشف.. وشور أخوك سالم في محله.. خلك أحسن منه..

ضحكت وقلت وأنا أطالع البحر: آآآه من خيانته بس ربي عوضني فيك..

طالعني الغريب وقال: لا تتأمل كثير..

عصبت وأنا أطالعه: شنو قصدك..؟!! بتقطع علاقتك فيني..؟!!

ضحك وقال: لا..بس الله يعلم.. المهم خبرني عنك أنت وهلك.. ماعرف عنكم كثير..

أشلون يبيني أجاوبه.. والله عكرلي مزاجي هالغريب.. وقلت:

نحن عايلة من أب وأم ومن ثلاث أولاد وبنتين.. الكبير سالم.. واللي بعده أنا محمد.. واللي بعدي أختي نورة وعمرها9 سنوات.. وأختي ايمان وعمرها 6 سنين.. أما أخوي الصغير هو آخر العنقود وعمره 3 سنوات.. وأسمه حارب

وأنت..كلمني عن نفسك يالغريب..

طالعني بنظرة غريبة مثله وقال: إذا تريدنا نكمل مشوارنا مع بعض.. لاتسألني أي شي.. يخص حياتي الخاصة..

*******************************************

(( أبو سالم يتكلم ))


هالعيال يحسبون كل شي سهل.. شافوا أخوي.. آآآه يا زمن.. شنو أقول عقب هالسنين..


يايين ويقولون السماح..؟!! مقدر أرد لقبل وياه.. لازم ينسى أن عنده أخ
من كثر حبي لأخوي.. سميت أكبر اعيالي على أسمه..
لكن شنو النتيجة..؟!! غير أنه سمع كلام مفرقة الجماعات حرمته هند..؟!!

ليتك سمعت كلام أمي يا سالم.. يوم قالتلك : هند ماتصلحلك..بس
أيه يا زمن.. ويش يفيد التحسر اللحين..


سمعت حد يطق الباب..

منو على الباب..؟!!

هذي أنا.. أم سالم يا حسن..؟!!


قمت وبطلت الباب.. ودشت وهي بعيونها الكلام.. وشوي توجهت بكلامها صوبي :

بو سالم..؟!! أنت فيك شي..؟!! حد مكدرك..؟!!

لأ.. ليش تسألين يا أم سالم..؟!!

من يوم مايلست ويا عيالك آخر مرة.. تلعفست حياتك فوق حدر..
ولاستويت حتى تضحك وياهم مثل قبل..وش بلاك يا نظر عيني..؟!!

تكلمت بصوت عصبي : يا أم سالم.. انهي السالفة لو سمحتي.. اللي فيني كافيني.. ولا لازم تزيدي علي..؟!!

أنا أزيد عليك..؟!! بس حبيت أعرف اللي فيك علشان ترتاح..
شف نفسك بالمنظرة وعقبها كلمني.. وقول أنه ما فيك شي..أنزين..؟!!

وقفت وأنا معصب وقلت : يعني أهدلج البيت وأسير علشان ترتاحي..؟!!


قاطعتني وقالت: لا يابو سالم.. تراك الداش وأنا الظاهرة..

وتركتلي الغرفة وسارت..

آآآه يا أم سالم.. ليتج تفهميني زين.. بس شنو اللي أقوله..؟!! أن عيالج فتحوا جروح عمرها ماتداوت في حياتي..؟!!

سامحيني يارفيجة دربي.. سامحيني يوم كلمتج جذيه..بس حجتي معاي.. يا أم سالم.. الحريجة اللي بصدري صحت فيني اجروح.. مو مثل أي اجروح..

سامحيني...

****************************************
يتبع
vvvvvv
vvvvv
vvvv
vvv
vv
v




(( الجزء السادس ))

(( أم سالم تتكلم))

عقب اللي استوى في الغرفة توجهت عند غرفة محمد وطقيت الباب
وأول مابطل الباب قلتله.. تعال أبيك في غرفة سالم..
وتوجهت لغرفة سالم وطقيت باب غرفته ويوم بطلي الباب قال :

ياهلا ومرحبا.. زارتني البركة والله ياهلا بتاج راسي..

بطل الباب على آخر شي وقال: دشي يا بعد هلي وربعي وخلاني.. ولو تبيني أستوي الأرض اللي تدوسيها ماعندي مانع..؟!!

دشيت الغرفة بدون متكلم وشوي طق الباب محمد ويوم بطله الباب سالم في البداية ماخلاه يدش وقاله :

لا.. أنت سير غرفتك لأنك يوم بدش بتسير أمي..لأنك غلس..

رد ولدي محمد: سر لاه.. شو تقصد لو حظرة الشياطين طلعت الملايكة..؟!!

زين أنك تعرف نفسك يامحمد..

تكلمت علشان أنهي اليوم على خير : سالم خل أخوك يدش الغرفة أنا اللي طلبته..

دش محمد الغرفة بخطوات كلها نصر وقال: أحم أحم الشيخ محمد وصل يالمطيرزي..

طالعني سالم وهو حاط إيده على خصره : يمه شوفيه يقولي مطيرزي..؟!!

ولما طالعوني عيالي وأنا بهالشكل.. مارد عليهم..
توجهوا يسألون:

خير يا يمه.. شو السالفة..؟!!

طالعت سالم وقلت: أنت أبيك تخبرني شو استوى منبينكم مع أبوكم في ذاك اليوم..؟!!

ضحك محمد مثل عادته وقال : يعني ضربني وبكى.. وسبقني وأشتكى..؟!!
والله حاله..؟!!
طالعته بنظرة جديه وقلت : احترم أبوك يوم ترمس جذيه.. ولو ما خبرتوني بالسالفة والله لا أنا أمكم ولا أعرفكم..

سالم ويا محمد تبادلوا النظرات وشوي بدأ سالم بالكلام :
مستوى شي يالوالدة.. بس الصراحة.. أننا في ذاك اليوم شفنا عمي صدفة في الدايرة اللي نحن نشتغل فيها ، كانت عنده معاملة ومحمد خلصله إياها.. ويوم رجعنا البيت قلنا لأبوي:

عمي يسلم عليك..؟!!

قلت متفاجئة: عمكم..؟!! أخو أبوكم..؟!!

ودخل محمد بالموضوع مثل عادته وقال معبر بأسلوبه:

لا وبعد أشطط علينا.. معصب.. الوالد

بس أنا أعيبج يالوالدة.. تعرفي شنو سويت..؟!! اللحين بعلمج منو محمد حسن أنا شيخ الرياييل..؟!!

قاطعه سالم: دخيلك بس.. والله اللي عطاك إياه أبوي ماسدك صح..؟!!

طنشه محمد وقال:
قلته يا يمه :

أسمع عاد لا تغثنا بالماضي..عمي غلط وأعترف بغلطته سامحه وش بتخسر..؟!!


قلت وأنا أطالعه منصدمة: أحلف بس..؟!!

طالعني مفتخر باللي سواه وقال وهو نافخ صدره: أعيبج أنا..

رد سالم: بس عطاه اطراق أسميه ردله الحس يالغالية..والله طافج..

صرخت عليهم وقلت: اللحين تدشوا على أبوكم وتحبوا راسه وسالفة عمكم خلوها للكبار.. ولا غرتكم الكم شعره اللي بويوهكم واعتبرتوا نفسكم رياييل..؟!!

قال سالم : يمه شنو اللي استوى منبينكم..؟!! لو علـــ......

قاطعته: بسك يا سالم وإذا كلامي ماتنفذ.. لاتعرفوني ولا أعرفكم فاهمين..؟!!

وسيرت عمكم مابيها تنفتح في هالبيت ولو منبينكم البين.. سمعتوا..؟!!

طلعت من الغرفة معصبة وتركت الباب من وراي مبطل من عقب ماسمعت صوته ينضرب باليدار وسرت المطبخ..


**********************************************


(( محمد يتكلم.. ))

أف.. يا سالم أسميها الوالدة تسير الصالة لكمال الأجسام.. يابوك أشرخت بابك.. الحمد لله أن هالاجتماع في غرفتك..

توجه سالم للباب وسكره وقال:
ياخي.. أنا أذكر أن الحيزبونة الله يرحمها أقصد حرمة عمك.. الله يرحمها آذتنا.. بس شنو اللي استوى مذكر..؟!!


قلت: أنا عني أذكر يوم..

قاطعني سالم: بسك كذب واحتيال كان عمرك أربع ولا خمس اسنين..

هيه بس أنا أذكر يوم كانت تشيل حلوياتي وتعطي بنتها نورة البنورة..أهيه يا زمن أكيد اللحين اكبرت واستوت مثل القمر..
قاطعني سالم: حشم عمرك وأنت تذكرها تراها مب مثل اللي يرابعن هالشباب سمعت..؟!!

واللحين خلك من هالسالفة.. يامحمد
يالله نروح عند الوالد.. ونعتذر..

رديت عليه:
لو تبا تسير سير بروحك.. حلوة والله أنطق وأعتذر.. كأني أقوله أنا تحت الخدمة متى ماتبي تطق أو متى ماحكتك أيدك طق باب الغرفة وأنا أييك ركض وصفع هاللوح اللي بويهي تصفيع..؟!!

ضحك سالم وهو يجر محمد: ياليت والله كنت أشتركت وياه بهالنادي.. خلك زين..تراه أبوك..

سويت نفسي أني كبير وأني عاقل ورحنا لغرفة الوالد ودشينا الغرفة..

حبينا راس أبوي وبدئ سالم بالكلام:
يبه نحن نعتذر منك.. وأن شاء الله ماعاد نعيدها..

مارد أبوي ولا بكلمة... طالعني سالم يبيني أرمس.. كنت أأشر..ماريد..

حاول سالم يتذكر كل كلمة وجملة ممكن تساعده بهالوهقة وقال: وحتى محمد غلطان ماكان لازم يساعد عمي..

طالعته وأنا أهمسله ياللي ما فيك خير...!! والله لضربك وياهالخشم..

صرخ بويهه أبوي: هذا عمه ولو ابن أخوه ماساعده يالخسيس منو اللي بيساعده..؟!!

أهنيه تلون ويه سالم أما أنا ضحكت ضحكة وقلت : والله تستاهل من حفر حفرة لأخيه وقع..فيها..
طالعني أبوي وقال: إذا ماصكيت حلجك أنت الثاني لطير ويهك بطراق يذكرك الحشيمة وأشلون يرمسون الرياييل..

ضحك سالم.. بس لما عصب أبوي زيادة سكتنا وقلنا: خلاص حقك علينا وانسى الموضوع المهم ترضى علينا..

سكت أبوي شوي وقال: خلاص.. روحوا.. صار خير..

حبينا على راسه.. ومشينا وتوجهنا لعند الوالدة وراضيناها بعد.. شنو أكثر من جذيه برنامج (( أفتح قلبك ))
ههههههه

وبعد ما راضينا كل الأطراف وأبوي تكلم ويانا وتكلمت الوالدة ويالوالد.. رحت مع سالم لغرفته.. وعفستها فوق حدر وهربت غرفتي وصكيت الباب بالمفتاح.. ورقدت..

*********************************************

وبعد هالسالفة بأيام سرت للبحر على عادتي المعتادة بس هالمرة علشان أشوف غروب الشمس..
الله يوم تشوف هالشمس تحتضن البحر وأشعتها تودع جميع المخلوقات منظر يسوى الدنيا ومافيها..

المهم وصلت وشليت عودي وياي.. وتميت أراقب بهالشمس.. إلين ما غابت.. بعدها يالغريب وهو لابس هالجاكيت الأسود..اللي يبرز جماله المتخبي ورى هالملابس..

مشى ومشى إلين ما يلس احذاي وقال:
شنو عيــبك الجاكيت..؟!!

رديت عليه..

تبى الصدق.. هيه.. بالمرة..
طالعني الغريب وقال:
مو مشكلة واصل بس مو اليوم مرة ثانية..

ضحكت وأنا أقول: ماتنلام بخيل..

وشوي قطع هالحوار.. صوت الجوال ، لكن كان داخل السيارة تركت العود وأخذت أتحرك صوب السيارة ولما وصلت تبند الجوال وشليته وتوجهت صوب الغريب..

إلا شوي دق الجوال مرة ثانية وهذا كان عمي رديت عليه:
وعليكم السلام.. ياهلا بعمي..

عمي سالم : وشلونك يا ولدي أن شاء الله بخير..؟!!

قلت: الحمد لله ياعم..؟!!

سألني : وين أنت..؟!!

قلتله : والله بعيد شوي مو في البيت.. خير تآمر على شي..؟!!

حبيت أعزمك على العشا اليوم وش قلت..؟!!

والله اليوم صعب يا عم.. خلها مرة ثانية..؟!!

قال بصوت كأنه يأمرني: يا ولدي تعال خلنا نتوالف يميع مايسد اللي ضاع من العمر..؟!! وترى سالم عندي اللحين..

رديت عليه: خلاص ثواني وأنا عندكم يا عم مايصير خاطرك إلا طيب..

أنزين يا ولدي بيتنا ما يتوه.. تحيدني يوم وصفته قبل ..؟!!

هيه ياعم أذكر يوم وصفتلي إياه..

خلاص .. نترياك بس لاتسرع يا ولدي تراني شفت بعيونك أنك متهور خذ راحتك.. ترانا ما بنطير.. وضحك..

ضحكت وياه وخلصت المكالمة..

بس أول ما خلصت طالعت الغريب وقلت: عمي عازمني على العشا وش رايك تروح وياي..؟!!

طالعني الغريب بنظرة وقال: لالا.. سير بروحك وتوكل على الله خيرها في غيرها أن شاء الله..

طالعته وقلت : وش بلاك..؟!! لاتاكل معي ولاتشرب معي حتى هالثام ماتبطله بالمرة.. يعني غير عيونك ماشوف..؟!!

قام معصب وقال: مو قلتلك لا تسألني عن أي شي يخصني..؟!!

قمت أنا الثاني من مكاني وقلتله: وأشلون مسألك يالغريب مو ستوينا ربع..؟!!

أنا قلتلك يا محمد من البداية لو تبي صداقتنا تستمر لا تدخل باللي يخصني صح ولا لأ..؟!!

قلت : لكن..؟!!

لا لكن ولا شي.. يامحمد.. في داعة الله..إذا وجودي يضايقك خلاص مابتشوفني مرة ثانية..

وأول ما كان بيعطيني ظهره سرت وواجهته ويه بويه وقلت: خلاص خلاص..
ما بدخل بس ياخي كنت أتمنى رفقتك في كل مكان مو البحر وبس..؟!!

طالعني الغريب وقال: خلاص انسى السالفة

قلت وأنا أريده يأكدلي بإجابته: ماتتركني..؟!!

قلتلك خلاص يا محمد سير اللحين للعزيمة.. بس ماقلتي عن عمك هذا..؟!!
ماعطيتني خبر أن لك عم أو حد غير أهلك وأصحابك أهنيه في الدولة..؟!!


بخبرك عقب كل شي.. ترى استوى فجأة بس توعدني أنك ماتغيب عني..؟!! لأن كل مادقت بمزاجك.. تغيب بدون ماتراعي أني ...؟!!

طالعني الغريب وقال: أنك شنو...؟!!

ضحكت وقلت مغير الكلام : يعني هذا آخر كلام عندك..؟!! مابتسير..؟!!

قال الغريب : لا.. اسمحلي.. مرة ثانية..

طالعته وأنا أأشر.. البيت مو بعيد ولفيت بظهري علشان أراويه أن المسافة بس تبالها دقايق..؟!!

يوم درت بويهي صوبه.. بسم الله الرحمن الرحيم ... وين سااار..؟!!
تلفت ناديت..؟!! بس بلا فايدة..

*******************************************

يتبع
vvvvvv
vvvvv
vvvv
vvv
vv
v

Mفراوله M
07-17-2009, 09:33 AM
(( الجزء السابع ))

(( ماضي على مشارف الحاضر))


((محمد يتكلم.. ))

المهم شليت نفسي وسرت بيت عمي.. كان بيته بالفعل ما يضيع بالذات أنه يبعد عن الشاطئ اللي أنا أروحله قرابت ربع ساعة لاغير..


وأول ما وصلت لقيت عمي وأخوي سالم يتريوني برع البيت

خرجت من السيارة وتوجهت لعندهم على طول.. وسلمت بعمي وأخوي..

سألني عمي سالم : أشوفك كنت قريب..؟!!

طالعته وأنا ابتسم : يعني.. كان عندي مشوار بسيط وخلصته ويتكم..

ياهلا فيك يا ولدي.. تفضلوا ياعيالي.. وفتح لنا باب الميلس.. ودشينا..

تكلم سالم بخبث : انزين عمي منو عايش وياك..؟!!


ضحك عمي سالم وقال : بنتي..

رد وسأله وهو مرتبك : أنزين منو بنتك..؟!! أنا أذكر أن عندك بنتين..؟!!

طالعه عمي وقال: لأ.. أنا ماعندي غير وحدة.. نورة بنتي الوحيدة اللي مايبت حد سواها..

رجع لونه ورتاح.. بس حبيت أني أوهقه انتقام باللي يسويه فيني ، انزين عمي هي كم عمرها اللحين..؟!!

طالعني عمي سالم وقال : هي أصغر من سالم.. أظنها.. لالا..متأكد.. على عمرك ياولدي محمد..

ضحكت بخبث وقلت: أها.. يعني بعمر الزهور..؟!!

كلنا ضحكنا ماعاد سالم كان يناظرني بحقد وقال : عمرها يالطفس من عمر الزهور بس أنت.. من عمر الشوك..

ضحك عمي سالم.. وشوي دق الباب شخص منو تتوقعووون...؟!!

كانت بنته نورة..

قالها عمي سالم دشي وسلمي على عيال عمج يا بنتي..

دشت نورة ومن بعيد سلمت علينا بتحية الإسلام وقالت : أسمحولي على التأخير.. بس حبيت أخبرك يا يـــبه أن العشا خلص تقدر تتفضل وياهم..

سالم ما نزل عيونه من نورة.. أما أنا كنت أطالعه وأقول بخاطري: صادوه.. والله لمسكها عليك ياسالم..

وقطع حبل أفكاري صوت نورة وهي تقول : محمد وش أخبارك..؟!! أن شاء الله بخير..؟!!

مثل عادتي حبيت أضحك :
الحمد لله..أنتي وشلونج..؟!! أشوفج أستويتي أحلى من قبل أكيد هذا كله بسبب حلوياتي اللي كنتي تاكليها..؟!!

نزلت راسها للأرض وهي مستحية وقالت : أنت مثل منت ماتتغير..!!

طبعاً منو اللي كان بخاطره يصكني بيده؟!!.. أيوه سالم..
طالعني وقال: استح على ويهك.. أرمس وياها بحشيمة..

رد عليه عمي : خلهم يا ولدي من يوم يومهم وهم جذيه ناقر ونقير..

طالعته نورة وهي مستحية وقالت : أسمحلي ماسألتك عن حالك على طول تكلمت عن العشا..؟!!

رد عليها سالم.. أونه عاد بذرابة : لا عادي مو مشكلة.. أدريبج بنت واجب..

طالعته وقلت : واجب ولا أمتحان...؟!!! هههههههه

طالعني بنظرة .. بس على طول تغيرت لضحكة أول ماسمع نورة تضحك..

ورد سألها سالم: أنتي أشلونج..؟!! أن شاء الله بخير..؟!!

طالعته نورة وهي تحاول ما تبين اضروسها من الضحك.. وقالت :
الحمد لله بخير ومرتاحة.. بس أنت أشلونك..؟!!

طالعته وجاوبت نيابة عنه: أحمر ولا ماتشوفي لونه...؟!!هههههههه

عصب سالم وكان يخزني بعيونه وقال : يا عم خلنا نتعشى علشان نرد البيت..

وجهت كلامي له: سالم.. وش بلاك..؟!! لا تفضحنا ولا والله عمي مايعزمك مرة ثانية..؟!! صح عمي..؟!!

طالعني عمي اللي كان ميت من الضحك وقال: والله ياليتكم تسكنون وياي..

قلتله: ماعندي مانع بس كم بتدفعلي إيجار..؟!!

وجهلي عمي كلامه وقال: أنا اللي أدفع.. ولا أنت..؟!!

المهم أرتفعت ضحكاتنا وتوجهنا صوب غرفة الأكل وأكلنا يميع بس بدون نورة ..

وعقب ماخلصنا الأكل ردينا الميلس وخبرنا عمي بسبب الخلاف اللي منبينه وبين الوالد..
المهم طمناه وحاولنا نريح باله.. بس ماقلناله عن موقف أبوي آخر مرة.. وكملنا السهرة بضحك وتعليقات..

وحاول عمي يقنعنا بالمبيت عندهم لكن استسمحنا منه مأكدين أن مرة ثانية بنييه وبنبيت..

ودعناه هو ونورة البنورة وسرنا البيت بس هالمرة كل واحد بسيارته..

**********************************************

(( نورة تتكلم ))

معقول بعد هالسنوات بيتعشون عندنا آآآه.. الله يسامحج يا أمي.. الله يرحمج.. ويغفرلج أنتي ويميع أموات المسلمين أن شاء الله..

طبخت من كل الأصناف.. لامحاشي إلا طبختها ولاشي تتوقعوه إلا سويته..

وأول ما خلصت العشا ووصلوا البيت كانت دقات قلبي مسويه حفلة بصدري.. واللي زاد دقات قلبي يوم دشيت عليهم..

محمد أنت مثل منت.. ضحوك وحبوب وهم بعد طفس أنا أحلويت من حلوياتك..؟!! وأنا أقول شو اللي خلاني أخس ..؟!! أكيد عينه على حلوياته..

سالم... يابعد قلبي والله.. بعدك تستحي وتغار حد يكلمني..؟!!

الله يسامحج يمه..لو ماكن اللي كان..؟!!

كنت اللحين من كم سنة وأنا في بيتهم اللحين.. حليلة لسالم..

قطع حبل أفكاري صوت أبوي وهو يطق باب الغرفة:

نورة يابنيتي رقدتي..؟!! ولا بعدج صاحية...؟!!

رديت عليه : لا يبه دش بعدني عالرقاد..

دش أبوي الغرفة وهو يضحك وقال: شو رايج في عيال عمج..؟!!

تلون ويهي وقلت : والله لهم وحشة.. يايبه..

وجهلي كلامه وهو يضحك : هذول اللحين هم سند ظهرج من بعدي..

قاطعته وقلت: بعد عمر طويل يا يبه.. بسم الله عليك..

حط إيده علي وقام.. وحب على راسي ويوم وصل عند الباب طالعني وقال: قولي آمين..؟!!

رفعت إيدي وقلت: آآآآآآآمـــــــــين...

ضحك وقال اللي صدمني: أن شاء الله تكوني لمحمـــد... خرج وخلا النار تشتعل في صدري..

قلت بخاطري وأنا مصدومة:محمد..؟!! لالالالالا..



**********************************************

((سالم يتكلم ))

ماصدقت على هالعزيمة.. نورة يابعد هلي والله.. أنتي مثل ماتعودت أحلويتي واستويتي قمر.. ما شاء الله عليج.. أدب وأخلاق.. ابصراحة عمي عرف يربي..

يوم دشت الميلس وتمت تطالع وتنزل براسها للأرض.. بنت مو مثل البنات

بس اللي خرب علي كلام اليوم.. هالمحمد الطفس والله لراويه.. وأنا بعدني أسوق أتصلت لمحمد على الجوال شوي ورد علي:

هلا سليم الئيم..؟!!

أنا سليم الائيم..؟!! وش اللي سويته يالطفس..؟!!

شوي سوى حركة.. سبقني بالسيارة إلين مستوى حذاي ونزل الجامة وطالعني وقال: موت بحرتك ... وسكر الجوال..

صدقه خلاني أموت بحرتي.. يالله يالله إلين ما وصلنا البيت دش محمد قبلي علشان يسبقني.. وأنا أركض علشان ألحقه..!!

تعرفوووون شو استوى...؟!!

منو صادنا...؟!!

أبوي.. صاد محمد بإيده اليمين ونخش ورى باب الصالة ويوم دشيت.. زخني بإيده اليسار.. وقال: اللحين أنتوا وين كنتوا...؟!!

طالعته وقلت : كنت ويا محمد نتمشى..

سحبنا أبوي لغرفة محمد وصك الباب من وراه واقترب من محمد ينازع: أنت مايسدك أنك صايع ضايع ماتيي إلا لويه الفير.. تريد تخرب أخوك..؟!!

طبعاً هذي نقطة بصالحي فمثلت أني بريء ... طالعني أبوي وصرخ بويهي وقال :
ولا أنت.. ثور.. على طول وين ماقال بنروح قلت يالله..؟!!

ضحك محمد ولف أبوي وقال: عيدوها وأنا أراويكم..؟!!

ظهر من الغرفة .. وأول ما هجمنا على بعض علشان نتكافخ.. إلا دش أبوي ومسكني من كندورتي وقال:
أذلف لغرفتك.. أعرفكم.. وين أنتوا والرقاد وين..؟!!

سحبني أبوي وأنا بروحي اللي كنت أشوف محمد وهو يضحك ويسويلي حركات ويقولي: أحسن..

وصلني الحبيب الوالد للغرفة.. وقال: نام الله يهديك أنت وياهلمسطول محمد..؟!!

وعقبها سار..
أما أنا من كثر خوفي فصخت ثيابي ورقدت إلين اليوم الثاني..

**********************************************

(( محمد يتكلم ))


أول ما سار أبوي وهو يسحب سالم لغرفته.. صكيت الباب بالمفتاح فصخت هالثياب اللي علي.. وتسبحت.. ولبست ملابسي.. حاولت أرقد.. مافي فايدة..
ليش الغريب انسان غامض..؟!!

أحس أني تعلقت فيه.. والله لو هدني هذا الأنسان معرف شو ممكن يستوي فيني..؟!!

طيب حبوب .. وعاقل.. لأول مرة تضبط وياي أرافج واحد عنده عقل ويستخدمه..؟!!

عيونه حلوة.. بس ليش يلبس هالوشاح دايماً.. لا يكون مشوه..؟!!
أكيد.. لأني يوم كنت أسأله عن أهله.. قال: لا تسأل..؟!!
أها.. يعني الغريب.. يتيم واستواله حادث هو وأهله توفوا اليميع.. إلا هو نجى بس مع تشوه فيه..

أوهوووو.. ببدأ لفتح مجال لخيالي الواسع..
لا أن شاء الله.. ولا شي من هذا هو صح..

مر الوقت وأنا أفكر بالغريب إلين رقدت.. ونشيت لصلاة الفير عقبها كملت رقادي..

نشيت مبكر اليوم .. وتوجهت عقب ماتسبحت وتعطرت لغرفة سالم ، مالقيته مسكر الباب.. دشيت.. بهدوء.. وصكيت الباب من وراي..
مشيت بخطوات هادية إلين ماصرت قريب عنده.. حطيت فمي عند أذنه.. وصرخت بصوت عالي:

نووووورة على الجوال تبي تكلمك..

نش وهو مفزوع ومسك الجوال يطالع، لقاه مغلق.. وأول ما طالعني.. نش من مكانه مثل اللي لدغته حية.. ونط علي.. وصفعني تصفيع وهو يقول:

طفس.. والله طفس.. طيحت قلبي..

أما أنا.. كنت ميت من الضحك وقلتله : هذا كله لأني طفس..؟!! ولا علشان خاب ظنك أن نورررة البنورة مو على الجوال...؟!!

زاد وهو يكفخ وقال: لا تناديها نورة البنورة سمعت..؟!!

تركني عقب ماطلع كل حرته فيني من الأمس إلين اللحين.. ويلس يشوفني شوي.. وعقبها ضحك.. وقال :

شفتها.. يا محمد.. والله قمر..

رديت عليه : أعرف أني قمر ما يحتاي أنك تقول
أخذ مخده وفرها علي سالم وطالعني وقال:

وحشتني مووووت.. ماغابت من بالي لو ثواني.. طول هالسنين

سألته بخبث: تحبها يا سالم..؟!!

ضحك وهو يطالعني وقال : إلا أموووت فيها مو بس أحبها..؟!!
كل قطرة بدمي كانت منها وفيها..
كذب المثل اللي قال: اللي بعيد عن العين بعيد عن القلب.. والله شوقي لها ضعف المسافات والثواني والساعات والدقايق اللي غابتها عن اعيوني..

سكت شوي

وطالعني سالم وقال:
محمد.. تتوقع أبوي بيوافق علشان أتزوجها..؟!!


طالعته عقب ماتوسعت عيوني.. وأنا منصدم

خاف سالم وقال: لاتقول..؟!! يعني تتوقع ... مايوافقوا أهلي..؟!!

توسعت عيوني زوووود عن قبل..

رد سألني سالم وهو متجه صوبي ومسكني من إيدي وقال:
وش بلاك.. عيونك صارت قد كفوف إيدي..؟!! هذا كله ممكن يكون رد فعلهم..؟!!

طالعته وقلت : لا مو السالفة جذيه.. بس بلعت العلجة اللي كانت بفمي وما عندي غيرها.. شو أسوي..؟!!

وقف سالم.. وعضني عضة أستوت مثل ساعة بق بن.. وقال: أنا ميت من الخوف وأنت تفكر بالعلوج..

ضحكت أنا وياها.. وعقبها قلت: ألبس ملابسك وبيحلها ألف حلال..
المهم تركت سالم يتسبح ويلبس.. وأنا توجهت لغرفتي وكملت لباسي وتوجهنا لصوب الريوق وتريقنا..

وتوجهنا مباشرة للدوام..


**********************************************

(( سالم.. يتكلم ))

أول ما دش محمد الغرفة وقال نورة.. استانست بس.. هالطفس ما يوز عن سوالفه..

دشت الفكرة براسي.. يسدني ما ضاع من عمري وأنا أتريا..
نورة لي.. وأنا لنورة.. ولازم أشوف حل..

توجهنا أنا ومحمد للدوام.. وكل منا سار على مكتبه.. أما أنا..أول ما يلست.. أتصلت على تيلفون بيت عمي سالم ومنو رد علي..؟!! تعرفووون..؟!!

هيه نورة..

أول ما سمعت صوتها مادري شو ياني تميت ساكت إلين ما صكت بويهي
واتصلت مرة ثانية.. بس هالمرة تجرأت وقلت:

السلام عليكم..؟!!

ردت نورة: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..

سكت ماتكلمت.. إلا يوم سمعتها تقول:
أيوه يالأخو.. تآمر على شي..

رديت عليها وقلت:
صباح الخير يا بنت عمي..

سكتت شوي وقالت: صباح النور.. منو وياي محمد..؟!!

جاوبت على طول : لا.. أنا سالم..

وهنيه أسمعها بدت تتكلم :
ياهلا بسالم..؟!! أشلونك ؟؟

حسيت قلبي يرد عليها مو لساني : بخير والله بس.. أنتي..؟!! وسكت..

تفاجئة نورة وقالت : أنا.. شنو..؟!!

تلعفست حتى الكلام اللي أبي أقوله لعندها وقف.. حاولت أقولها أشلونج..؟!!
قلتلها :

أنتي..؟!! طبخج حلو..

ضحكت وقالت : مشكور والحمدلله أنه نال إعجابكم..

حسيت أن موقفي سخيف ، قلت على طول: وين عمي..؟!!

جاوبتني وقالت: عمك..؟!! ليش ماتجرب تدق على جواله..؟!!

قلتلها : دقيت بس لقيته مغلق..

ضحكت شوي وقالت : مادام مغلق يعني في سابع نومة تبيني أوعيه..؟!!

قاطعتها : لالا.. بس سلمي عليه..

قالت: أن شاء الله..

قلتلها : مع السلامة.. وداري على عمرج زين..؟!!
وشوي إلا أسمعها تقول : سالم..؟!!
نورة .. تناديني..؟!! فديتج يابعد قلبي..؟!!

آمري يا نورة.. تفضلي..؟!! شي في خاطرج..؟!!

سكتت شوي وقالت : لا سلامتك.. بس لاتقاطع..

ضحكت أهنيه وقلت : أن شاء الله

ردت علي : مع السلامة اللحين..

قلت مرادد عليها : الله يسلمج..

نهينا المكالمة.. آه يا زينها نورة.. ويا حلات أسمي يوم يظهر من لسانها..
مو محمد..؟!! ياسليم الئيم..؟!! وووع منك يالطفس..


*********************************************
يتبع
vvvvvv
vvvvv
vvvv
vvv
vv
v

يالله كفايه سبعه اجزاء اذا شفت في تفاعل راح اكمل النقل
تحياتي *_^

Mفراوله M
07-18-2009, 02:06 PM
معقوله 31 مشاهده ولا رد
يعني ماعجبتكم الراويه تبون اوقف النقل اوكي

اوكسجين
07-18-2009, 03:18 PM
واااااااااااو روعه الروايه تجنن واحلى شي علاقه محمد بسااالم
واتوقع يطلع الغريب بنت مادري ليه حاااسه كذا
ننتظركـ غلاتي لاتطولين عليناااا

اوكسجين
07-19-2009, 11:13 AM
up

Mفراوله M
07-19-2009, 12:51 PM
ياعيوني انتي علشان خاطرك راح انزل جزءين
منوررررررره ياقلبي



(( الجزء الثامن ))


(( دنيا ما خلت لا كبير ولا صغير ))



(( محمد يتكلم ))


أول ما وصلنا الدوام بديت أفكر وأفكر..
مرت أيام وشهور ونحن على هالحالة ويا عمي نزوره وبدون علم أبوي
شنو الحل..؟!! حتى المسكين سالم.. يحب بنت عمي.. والأثنين ماتزوجوا يتريوا بعض..شو ممكن أسويه يا ربي..؟!!

أقول: أحسن أريح أعصابي وبخلص هالدوام اللي كرهني هالحياة..

خلصت شغلي.. أنا وسالم.. وتوجهنا على طول وين ما صافين السيارة.. وأول مايـينا نركب السيارة لقيت شخص كبير في السن ياي صوبي وقال:

ماتذكرني..؟!!

طالعته.. وأنا أحاول أتذكر..وبعد شوي صرخت وحظنته :

هيه مو أنت اللي أنقذت أخوي..؟!! مو أنت العم...؟!!

ابتسم وقال: هيه أنا.. عمك علي ..والله ماتوقعت أشوفكم عقب هالشهور.. وأشلونه أخوك..؟!!

أشرت على سالم وقلت : مثل ماتشوفه.. أحسن مني ومنك..

يا سالم وسلم على الشايب وسولفنا شوي عن هالدنيا ونحن واقفين صوب السيارة.. طالعته وقلت :

شنو يابك يا عم..؟!! تدور على حد..؟!!

طالعني وهو مثل اللي مايريد يــبكي وعقبها قال :
والله أدور على ولدي ماشوفه..؟!!

سألته : منو ولدك يا عم..؟!!

طالعني وقال بعد تفكير : مايحتاي يا ولدي.. باجر بطوف ويمكن بلاقيه .. واللحين أترخص عنكم..

مسكناه أنا وسالم وحلفنا عليه أنه يتغدى ويانا اليوم..ويالله يالله إلين طاع..
وركبنا السيارة..

ولما وصلنا البيت توجهنا لميلس الرياييل ودخلنا العم علي..
دش أبوي وسلم عليه ، وقدمنا له الأكل وكل ويانا واستانسنا شوي..
المهم عقب الغدا.. شفت العم علي تعبان طلبت منه أنه يرقد شوي إلين صلاة العصر ، وبعد ماطلع روحي وافق ، ويبتله الفراش واللحاف.. وفرشت له على الأرض..

يا عمي علي وتمدد على الفراش ونام على طول.. يوم لحفته.. طالعته وهو راقد.. شكله مثل اللي شال هموم الدنيا وما فيها.. ياترى شنو بلاك ياعم من مصاب الدنيا..؟!!

خرجت من الميلس وأنا متجه صوب غرفتي وتريت إلين العم ما نش وصلى صلاة العصر.. وخلص.. عقبها توجهت بالشاي والقهوة صوبه وأول ما دشيت طالعني وقال :

ليش متعب عمرك يا ولدي..؟!!

طالعته وقلت : لا تعب ولاشي كله من الموجود يا عم..

صبيت له القهوة وتقهوى وقربت له التمر وخذ تمره بإيده وهو يفكر.. وسرحان ولا كأني مويود.. قاطعت عليه يوم قلت :

عمي علي وش بلاك سارح..؟!!

سكت شوي وقال : ولا شي يا ولدي .. بس ترى الدنيا ماخلت حد مايفكر..
أه.. وأنا عمك..

طالعته وأنا أحس أن الآه وراها جروح مكوية بصدر هالعم..قلت له :
حلفتك بالله يا عم .. خبرني شو بلاك..؟!! وشنو فيك؟؟ ومنو ولدك اللي خفت تقلي على أسمه..؟!!

تم ساكت وما كان يريد يتكلم ومع ضغطي الملح عليه جاوبني وهو يبكي وقال :
خالد علي..

طالعته وأنا أفكر..قطع الصمت اللي كان محيط بالميلس وقال:

ولدي .. خالد علي هو نفسه المدير اللي يدير شركتكم..

مفاجئة اصدمتني.. مرة وحدة وقلت: المدير ماغيره يا عم..؟!!

استحى العم ونزل راسه وهو يقول: دنيا..

أخذ حبة من التمر وهو يفرك فيها بأصابعه ومع الدموع اللي تسير بين تعرجات بشرته.. السمرة
هذي البشرة اللي تحمل طيات من الزمن خلفته فيه.. شكله واضح مجروح.. آه يادنيا.. حتى الكبار ما سلموا منج..

قلتله: عمي.. شي مستوي بينك وبين ولدك..؟!!

حسيته استحى زيادة وقال: ابصراحة يا ولدي.. مافي شي..بس تعرف مشاغل واشغلته عني..

حسيت أنه يريد يخبي في صدره.. لكن في نفس الوقت حبيت أني أساعده..

قلت له على طول : أسمعني.. ياعمي.. شنو رايك أسير وياك عقب لمشوار.. بس بيني وبينك..؟‍!!


رفع راسه وطالعني بعيونه المتخبية بين تعرجات ويهه وقال وهو يضحك :
لا يكون تريد تخطفني..؟!!

رغم جرحه إلا بعده يضحك..؟!!

دش الوالد هو وأخوي سالم للميلس.. ويلسوا معاه لفترة طويلة حتى صلاة المغرب.. وتوجهنا يميع للمسيد وصلينا وعقب شوي قلت أني بوصله للبيت لكن أبوي قال :

وش رايك تتعشا معانا ؟!!
أشر بأيده وقال : لا بسني الله يسلمكم والله أنكم أجواد صدق ترى الدنيا بعدها بخير..

مع المحاولات اللي انصدرت من أهلي والرفض من الشايب.. عقبها أخذت العم وياي في السيارة بعد ما كان أهو المصر على أنه مايطول..
المهم..
توجهت لأحد المطاعم وتشريت لنا العشا ، وتوجهت عقبها للبحر للمكان اللي أحسه بيخليه يرتاح..

خرجنا من السيارة وتوجهنا قرب البحر.. وعمي علي أخذ يتنفس من أعماق قلبه.. وتمت عيونه تبحر ويا سكون البحر.. وعقبها قال:

هيه يا ولدي..لو تعرف أن آخر مرة شفت فيها بحر كان متى..؟!!

وأنا كنت يالس أرتب المكان والعشا وجهت لعيوني صوب عمي اللي كان بعده ما يلس وقلت :
ليش..؟!! من متى ما شفت البحر..؟!!
وأخذت أترياه يجاوبني وأنا لفيت براسي صوب الأكل وأخذت ارتب في هالأغراض..

اقترب مني شوي شوي.. وهو يتمتع بملمس التراب اللي يمر بين أصابع أريوله..ويوم طالعت عليه.. لقيته ماسك هالنعول بيديه ويلعب بأصابع أريوله بالتراب.. إلين ما يلس احذاي.. وعقبها قال :

تقريباً.. ما شفته.. من.. من..؟!!
من 40 سنة..

طالعته وقلت وأنا متفاجئ :
شنهو..؟!!

40 سنـــــــــــة..؟!!

بالله عليك.. تتكلم صدق أنت اللحين..؟!!

سكت عمي علي.. فترة وعقبها قال :
خلها على الله .. المهم خلنا اللحين بعشانا.. وأخذ يضحك.. ضحكة والله ما رمت أفهم مغزاها..

طالعته وقلت : أترياني اللحين وأنا برد..

رحت أدور على الغريب اللي صارله من آخر مرة أختفى فيها.. غايب..

ويوم مالقيته.. توجهت مباشرة لصوب الشايب وحطيت العشا وتعشينا وعقب ما خلصنا من كل شي.. طالعني العيوز وهو يقول:
الله يعطيك ألف عافية على العشا الطيب..

طالعته .. الله يعافيك يالغالي..


تعرف يا ولدي محمد..
ياليت ابني مثلك.. بس تسلم البطن اللي شالتــك يا ولدي..


طالعته وقلت: شنو هالجرح اللي أشوفه ينزف بين حروف الكلام.. أشكيلي وأن شاء الله أكون لك عون.. يا عم علي..


وجهلي كلامه وقال : أي هم بان علي يا ولدي.. علشان تقولي أني مهموم..؟!!

طالعته وأنا أغمزه كأني أقوله.. علي يا عم..؟!!
وأول ما شاف الحركة اللي انصدرت مني
ضحك ضحكة والدموع تلمع بوسط اعيونه وقال : ابصراحة أنا ماقلت لحد هالهم اللي فيني من سنين أخاف أن الناس تغير نظرتها في ولدي..
بس من يوم ما شفتك.. والله قلبي أرتاحلك كثير..


حطيت إيدي على إيده وقلت : مادمت ارتحت لي اعتبرني ولد لك وخبرني وش بلاك..؟!! والله ماخلي الهم يسكن بصدرك بإذن الله..

أخذ يطالعني ومسك إيدي اللي كانت تحضن إيده وباسها بوسة الأبن للولد وعقبها قال:

تعرف كان ولدي خالد يموت بالنجاح والحمدلله نجح في جميع مراحله وبعت كل اللي أملكه حتى يكمل حياته ودراسته أما زوجتي توفت بسبب مرض خذ من عمرها يوم ورى يوم ومن عقبها رفضت أني أيــيب لولدي حرمة أب.. فيوم كبر زوجته من بنت أختي..
طبعاً المشاكل زادت أول ما دشت بنت أختي لهالبيت وتغير ولدي وصار يطول إيده علي ويبيتني بلا عشا..
وفي يوم من الأيام قالي أنه بيوديني علشان أفحص
بس أول ما وصلنا المستشفى تركني في غرفة ومن عقبها ماشفته طول هالسنين..



تعرف ليش.. يا ولدي محمد..؟!!



طالعته وأنا العبرة خانقتني : ليش يا عم..؟!!



لأنه كان فارني بمستشفى المسنين طول هالسنين.. لدرجة أني ماعرف إذا كان عنده عيال ولا لأ.. ويوم ييت أسأل عنه.. أكتشفت أنه انتقل من البيت اللي كان فيه لفلة كبيرة.. وأنا متأكد يا ولدي أنه شور حرمته.. والله أعلم..
المهم.. دلني واحد من الطيبين على مكان الشغل اللي يداوم فيه..



ونزل راسه وحط إيده على عيونه وتم يصيح والدموع غرقت لحيته البيضا.. وكمل والعبرات ترفع بجسمه وتحط فيه..
تصدق.. توقعته يتأسف..أو.. ياخذني بالحضن.. بس آآه من الزمن.. والله صدق من قال : قلبي على ابني انفطر.. وقلب ابني علي حجر..

وتم يصيح ويصيح وهو يمسح بكفوف إيده هالدموع اللي يذرفها بحرجة..

حضنته وتميت أبوس راسه.. وقلت ماعليه ياعم..ترى الدنيا دواره وأنا ابنك.. من يوم ورايح..وهذا الخالد طز فيه يعله يفداك أن شاء الله...

طالعني وهو يصيح وحط عينه بعيني وقال : لا يا ولدي.. لا تقول جذيه بس..تعرف يوم شافني يا ولدي شنو قال..؟!!
قال : أطلع برع من الدايرة لطلبلك الشرطة..تصدق..؟!!

يطلبلي الشرطة..؟!! أنا.. أنا.. أبوه اللي ضحيت بكل عمري يقولي هالقول..؟!!


آآآه من اللي حرج أعصابي يا ولدي.. آآآه.. بس ماقول غير : لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم..


ماعرفت اهنيه شو أسوي بالضبط.. لكن تميت أواسيه وقلت :
والله يا عم مالك مرده لدار المسنين مادام راسي يشم الهوى.. والله..

طالعني العم علي وقال وهو يمسح هالدموع : وأنت شنو ذنبك تتحمل اهمومي زود على اهمومك ..؟!!
خلني يا ولدي.. ترى اللي خلقني.. ما يضيع أحد لا بمكان ولا برزق وأنا عمك..


طالعته وأنا أتكلم بجدية : أسمع يا عم هذا الموضوع انتهى.. وذنبي.. هو نفس الذنب اللي خلاك تساعد أخوي .. وإذا أنت تحسبه كرم مني..؟!!
لأ.. أعتبر أني أرد جميلك اللي شايله فوق راسي..

ضحك وقال : أي جميل.. بس خير أن شاء الله .. وعسى ربي يرزقك الحرمة الطيبة والذرية الصالحة..

المهم كملت وياه السهرة بس مو لمنتصف الليل..!!
لأن هالشايب كان تعبان..

فتصلت على عمي وطلبت منه أنه يستقبل في بيته ضيف.. وطبعاً كان العم علي..

خلصنا من السمرة واتجهت بالعم علي لبيت عمي سالم ، وأول ما وصلنا.. يلسنا رباعة في ميلس الرياييل.. وفهمت عمي سالم أن الضيف بييلس عنده فترة معينة إلين مايرد ابنه المسافر..
وهذا نفس اللي اتفقت عليه مع العم علي.. علشان مايحس بالإحراج.

تركت العم علي في بيت عمي سالم.. وتوجهت للبيت وأنا شايل سر يديد مايعرفه غير ربي والشايب وأنا..

**********************************************

(( نورة تتكلم ))

يوم رفعت السماعة.. ولقيته سالم ما صدقت.. والله وحشني موووت..
كنت أتمتع بكل حرف يقوله..

فديت اللي قال داري على عمرج..

تلفت على صوت أبوي وهو يقول: نورة منو كنتي ترمسي وياه..؟!!

طالعته وقلت : هذا سالم.. قال أنه اتصل عليك وحب يسلم بس لقى جوالك مغلق..

هيه صح.. أنا أغلقه علشان محد يزعجني..
المهم أبي ريوق اللحين..وعقبها خير أن شاء الله

سرت المطبخ.. ويهزت الريوق لبوي وسرت ويلست احذاه.. وكنت أشوفه وهو يتريق..تم يطالعني شوي عقبها قال :

شنو اللي قاله سالم ... بالضبط يابنتي..؟!!

تغير لون ويهي.. وأبوي يكمل ريوقه وهو يترياني أجاوبه..
شنو اللي تباني أقوله لك يا يبه..؟!! تبيني أخبرك.. أني ميته بولد أخوك سالم..؟!!

طالعته وقلت : قال أنه حب يسلم ويصبح عليك ..و...وأن طبخي حلو..

ضحك أبوي وهو مخلص من الريوق.. وقال: اللحين أنا بسير بخلص الشغل اللي لازم أخلصه وبرد..

سار الوالد وتلبس وأول ما كان بيظهر طالعني وقال: في شي ناقص على البيت...؟!!

رديت عليه وقلت: لا.. والحمد لله ترى خير الله وااايد..

ابتسم وراح..

أما أنا توجهت للمطبخ علشان أزهب الغدا.. مرت الساعات ورى ساعات إلين ما وصل الوالد.. دش.. وتسبح .. وتغدى ورقد.. إلين صلاة العصر..

وعقبها تمينا يالسين أنا وياه نرمس عن يلست أمس.. اللي كانت اهنيه.. وبدأ يتكلم بكل إعجاب عن محمد.. أما أنا كنت أجر الأسئلة عن سالم..

والمشكلة أن أبوي مو راضي يفهم تلميحاتي..
قاطع كلامنا صوت المؤذن لصلاة المغرب.. توضأ أبوي وتوجه للمسيد..
أما أنا توضيت وصليت صلاة المغرب.. ورحت أجهز العشا..

وأول ما خلصت العشا وترتيباته إلا أذن العشاء وشفت أبوي يخرج علشان يسير المسيد..

وعقب ما مر الوقت وخلص أبوي من صلاة العشاء.. تعشينا وكل شي وييت أيلس ويا أبوي عقب ما خلصت من شغل المطبخ اللي هدلي حيلي..

وفجأة بدون مقدمات.. قاطع هالسمرة.. صوت الجوال..
ويوم سرت أييبه.. علشان أبوي يرد.. لقيت مكتوب على الجوال.. حمودي..

هنيه توقعت حد من ربع الوالد.. لكن يوم رد ..فهمت من طريقة كلامه.. أن هذا محمد أخو سالم.. يعني ولد عمي..

طالعني أبوي وقال: سيري جهزي فراش ولحاف بيينا ضيف..

طالعته وقلت: أنزين أبوي تعشوا ولا لأ..؟!! ولا أجهزلهم عشا..؟!!
رد علي الوالد وقال: لا يابنتي.. متعشين.. جذيه قال ولد عمج محمد.. مشكورة.. يابنتي..

ومر الوقت.. وأنا.. أتريا بفارغ الصبر..

طبعاً فرحت كثير على بالي أن سالم بيي علشان يرقد عندنا لكن الصدمة صحتني من غفلتي يوم شفت محمد ويا ريال شايب يدشون الميلس..

كنت أراقب من الشباك اللي يطل على جهة الميلس.. بس بشكل غير ملحوظ..

ورحت أدور وأدور بعيوني لكن مالقيت سالم.. تحركت وأنا أقول ... أووووف وينك يا سالم..؟!! ليش ماييت وياهم..؟!!

مضى الوقت وكلهم يالسين في الميلس.. أبوي والشايب ومحمد..


فكري تم يروح ويي.. وفجأة قلت بصوت مسموع.. بس الحمد لله محد سمعني..
حامض على بوزك يا محمد أنك تاخذني.. يا أكون لسالم.. ولا أيلس بلا زواج ولو شو ما قال أبوي..

دش علي أبوي وقطع حبل أفكاري يوم قال: خلاص محمد سار البيت ويسلم عليج.. وترى هذا ضيفنا يا بنتي.. بيضي ويهي معاه ولا تنقصي بحقه.. ولو قصر أي شي في البيت تعالي وعطيني خبر سمعتي وأنا أبوج..؟!!

أشرت على عيوني وقلت : من عيوني يابو نورة..

ضحك وقال: الله يسلم عيونج يا نورة.. وعلى قولت محمد.. نورة البنورة..

راح وهو يضحك.. أما أنا.. قلت بخاطري.. أنا وأنت يا محمد والزمن طويل..

**********************************************

(( محمد يتكلم ))

أول ما وصلت العم علي لبيت عمي سالم.. عرفتهم على بعض.. والحمد لله شكلهم بيوانسوا أعمارهم.. ودعتهم وركبت السيارة..

وأنا يالس أسوق.. فكري تم يروح ويي على هالشايب.. ويوم طالعت الساعة لقيتها تأشر على بداية الليل..
يعني جدامي الليل بطوله علشان أسهر في مكاني.. هيه والله.. مكاني..؟!!




يالغريب..؟!! شنو قصتك أنت بعد..؟!! مرة أشوفك .. وأسابيع تغيب.. بدون أي خبر..




أول ما وصلت عند البحر.. تميت يالس في السيارة وما ظهرت.. وتم فكري

ويا لشايب.. أذكر شكله.. ريال كبير في السن الشيب غطى راسه وشنبه

ولحيته الطويلة.. والزمن رسم خطوطه اللي مثل النحت في ويهه الأسمر

وإيدينه النحيفة.. اللي عروجها ظاهرة مثل العناوين .. آآآه ريال ضحى
بشبابه وربى أبنه بكل ماربي عطاه من طاقة ويوم فرح فيه شنو المقابل..؟!!

يبيعه أبنه..؟!! آآآه يا زمن شنو مخبي لنا وياك..؟!!


شوي.. أسمع حد يطق الجامة.. يوم شفته.. لقيته الغريب..

ظهرت من السيارة وأنا أسحب أريولي.. طالعني الغريب وقال : شنو اللي غير حالك هاليوم..؟!! التعب مرسوم بويهك..؟!! خير أن شاء الله..

ومشيت وأنا أحس أن عقلي مو وياه.. وسكرت باب السيارة لدرجة أن سيارتي أهتزت من قوة الضربة..

شفت عيون الغريب تلمع وهو يطالع فيني ، اقتربت منه وقلت : شنو بعد..؟!!
بيستوي لنا من الناس اللي نحبهم..؟!!
ليش الخيانة صارت تجري بالدم..؟!! خبرني ليش..؟!!

تفاجئة من رد الغريب يوم قال :

مايلجأ للخيانة إلا اللي مابقلبه ذرة الإيمان.. ترى اللي يعرف الله ورسوله- صلى الله عليه وسلم – ما كان بيعطي الشيطان مجال..


سكت منه ومشيت لصوب البحر.. أما الغريب أخذ يتابع خطواتي إلين ما صارت المسافة منبينا كم شبر..

طالعني وقال : يــيت قبل.. بس منو الشايب اللي كان وياك..؟!!

طالعته وأنا الدموع غرقة اعيوني وقلت : ليش ما يـيت علشان تسمع.. آهات تطلع من صدر ياكله القهر..؟!!

ليش..؟!!

بديت أصرخ.. وأصرخ .. طالعني الغريب.. واقترب مني وقال:
محمد.. استهدى ربك.. شنو اللي استوالك..؟!!

أرجوك..؟!! يالغريب.. خلني في حالي.. أرجوووك

قاطعني وقال : خبرني شو بلاك..؟!! الريال الشايب شو علاقته فيك..؟!!

حسيت النار سوت حريجة بصدري.. طالعته وأنا أطيح جسمي على الرمل علشان أيلس..

أما الغريب أخذ يشوفني منصدم بالحالة اللي كنت فيها.. وأول ما يلست أقترب مني شوي ومثل العادة لازم تفصل منبينا كم شبر..

طالعني الغريب وقال : محمد.. ممكن تخبرني..؟!! يمكن أقدر..

قاطعته وقلت : ليش تريدني أخبرك باللي يجرح قلبي وأنت ولا تخبرني حتى وين ساكن..؟!! أو أي شي يتعلق فيك..؟!!

جاوبني ...؟!! قوووول..؟!!


سكت الغريب.. ووجه عيونه للبحر..
السكوت كان هو سيد الموقف.. كل منا ظل ساكت.. عقبها هديت شوي..



وطالعت الغريب اللي رغم الكلام اللي قلت له بقى وياي..

وقلت : يالغريب.. أعتذر منك.. بس والله.. أنتــــ.....

قاطعني وهو يقول: خبرني شنو هي السالفة اللي ثــقلت عليك الحمل..؟!!

أخذت أشوفه شوي.. وعقبها قلت :
شفت الشايب اللي كان وياي.؟!!

كان الغريب يسمعني بالحرف وقال : هيه.. شو بلاه..؟!!

قلت له وأنا أطالع على إيدي : هذا هو اللي.. أنقذر أخوي سالم.. يوم.. يوم..

قاطعني الغريب: ما يحتاي تكمل عرفت.. أنزين شو فيه..؟!! وشنو مستوي وياه..؟!!


هذا يالغريب.. اليوم اللي أنقذ فيه أخوي كان هذا أول يوم يظهر من دار المسنين عقب 35 سنة.. كان يدور ابنه..
ويوم شاف أخوي مرمي على الأرض بدمه ساعده أهو وراعي التكسي اللي كان راكب معاه..
تصدق.. أنقذ أخوي.. ومن شهور طويلة.. ومن ذيك الشهور.. يوم ورى يوم.. من مكان لمكان يدور على ابنه..؟!!

طالعني الغريب اللي حس أن العبرة خنقتني.. وقال:
محمد.. ريح أعصابك شوي عقب كمل كلامك..!!

طالعته.. وأخذت أبكي وأنا أتكلم :
تعرف أن المدير النذل أهو ابنه..؟!! هالريال الطيب..ينعق بدار المسنين وكم..؟!!

وكم..سنة يالغريب..؟!!
35 سنة..؟!!

طالعني الغريب وهو مثل اللي يمدني الطاقة وقال : يا محمد.. ولا تكرهوا شيءً وهو خيراً لكم.. يمكن ربي أرسله ينقذ أخوك.. علشان أنت تنقذ ما تبقى من عمره..؟!!

طالعته وأنا أحاول أمسح هالدموع بغترتي.. وقلت : شنو قصدك..؟!!

رد علي بجرأة وبرقة وبأسلوب حنون في نفس الوقت وقال : محمد ترى هالريال تعب لمدة 35 سنة.. أحس أنه ريال خير عليك.. أهتم به

وأنا الغريب.. اللي نظرتي بالشخص بإذن الله تصيب..ما تخيب

بعد ما هديت شوي وأستجمعت قوتي قلت وأنا أطالع فيه :

عطني شورك.. تراني اللحين خليته عند عمي سالم.. يبيت هاليوم.. بس تعرف.. ما روم أخليه في بيت عمي على طوووول...


سكت فترة من الوقت وطالعني عقبها وقال:
تعرف يا محمد..شنو الحل..؟.!!

طالعته وقلت : لا تقول أني أسير عند ولده..لأني لو شفته والله يا جاتل أو مجتول..

حط عينه بعيني وهو يريد يرطب الجو قال:
وأشلون يقول عنك سالم طفس..؟!!

ابتسمت ابتسامة وعقبها تنهدت وقلت : يالغريب شور علي..

رد علي وهو موجه لي نظرة كلها شك : وبتاخذ على نصيحتي...؟!!

ضربت على صدري وقلت : جربني.. بس ماريد حل غريب مثــلك..؟!! عطني حلول معقولة ومنطقية..


ضحك الغريب وقال:

أشور عليك أنك تسوي......................
.................................................. .............




صرخت وأنا أوقف على اريولي وقلت : شنو هذا يالغريب..؟!!

طالعني وقال : شو بلاك وقفت يامحمد..؟!!

نظرته بنظرة وأنا مو قادر أوجه أي نظرة غير لعيونه لأنها هي الشي الوحيد بارزة مثل ماقلت قبل..

يالغريب.. اللي فيني كافيني.. وأنت لو تعرف..؟!! وبديت أصرخ وأنا أتلفت براسي مرة يمين مرة يسار
يالغريب.. يالغريب.. دخيل الله.. خذ كلامي بمحمل الجد.. أقولك الريال أبنه ناكرنه وتشور علي بهذا الشور..؟!! شو.. تستخف بدمك..؟!!


الغريب ما رد علي.. وقالي عقب فترة : أنزين يا محمد.. أنت شنو شورك لهالمشكلة..؟!! عطني شورك.. وخلني أشوف..؟!!

لأن كلامه ما عيـبنـــي سرت عنه شوي.. وأخذت أفكر

وأمشي على البحر وعطيته ظهري.. أما هو.. ظل مكانه ولا تحرك.. وأنا أخذت أمشي رايح جاي.. عقب شوي.. اقتربت صوبه وتوقفت وقلت:

أسمع.. شو رايك أروح وأضرب أبنه ضرب ، وأخليه يعترف بأبوه..؟!! واخذت أرفع أصبعي وأسوي حركة على أساس أني ذكي..

تعرفون شنو اللي خلاني أضحك على الرغم أني كنت متضايق حيل..
ضحك الغريب ضحكته الحلوة..

وطالعني عقبها وقال: وشنو اللي يضمنلك أنه مايرده لدار المسنين..؟!!
شنو ...؟!! بتنصب خيمة جدام بيتهم وبتبقى مراقبه الخاص..؟!!

سكت شوي.. وأنا أفكر بكلامه المنطقي.. قاطع سكوتي الغريب يوم قال:

اسمعني يا محمد ماعندك غير اللي قلته لك.. وخذ بشوري وهذي أول الخطوة وعقبها بخبرك شنو تسويه علشان تريح هالشايب..

طالعت الغريب وأنا حاط إيدي فوق راسي مثل اللي يولول..وقلت :
شنو الحل يا رب..؟!!

ضحك الغريب بضحكته الملفته وقال وهو يطالعني بنظرة ثقة:
خذني على قد عقلي ..

رفعت إيديني من فوق راسي وقلتله: بسايرك.. وبشوف لوين ناوي توديني وياك يالغريب..

سمعت صوت الجوال يدق.. فتشت مخابيي لكن مثل العادة الجوال كان في السيارة أتجهت للسيارة علشان آخذ الجوال ، طالعت الغريب وقلتله: شوي وبردلك..

سرت للسيارة وطالعت الجوال لقيته سالم.. رديت عليه :
أيوه يا سالم .. شنو عندك..؟!!

رد علي سالم وهو بارد الأعصاب :
طفس.. أكيد طفس.. الواحد يقول يا مليون مرحبا بأخوي..
وأخذ يقلد صوتي متمصخر
أما أنت.. أيــــوه يا سالم.. شنو عندك..؟!!

ماكان لي مزاج أضحك.. قلتله: سالم الله يخليك خلني بحالي اللحين..

سكت سالم شوي وقال: شو فيك..؟!!

رديت عليه : ولاشي بس يوم برد البيت بكلمك أوكيه..

جاوبني سالم وقال: خلاص.. أترياك..وأول ما توصل دش غرفتي على طول..

نهينا المكالمة ويوم اتجهت صوب الغريب .. صدمني هالغريب.. مستوي يظهر فجأة ويختفي فجأة..


آآآه منك يالغريب شنو بيــيــني منك بعد..؟!!


ركبت السيارة وتوجهت للبيت ويوم سرت غرفة سالم..لقيته يترياني..
طالعني سالم وترك الكتاب اللي كان يقرأ
فيه وقال:

شو بلاك..؟!! حسيتك متضايق يوم رمست وياي..؟!!


طالعته وقلت: بخبرك يا سالم شي وأبيك تفهمه زين وبلا أسئلة..


يوم شافني سالم وأنا على هذي الحالة .. عدل يلسته وحط المخده في حظنه.. وفوقها إيديه وأخذ يشوفني بطريقة أكثر جدية.. وقال :
أسمعك.. قول..؟!!

أقتربت منه ويلست على الكرسي اللي احذا الشبرية وقلت بعد سكوت :
رحت بيت عمي..

قاطعني وقال: يالخسيس ليش ماقلتلي كنت سرت وياك..؟!!

وقفت وقلت لسالم : تعرف.. مايفيد أني أخبرك أي شي.. همك نورة وبس..

وكنت متجه صوب الباب وأنا معصب.. قام من فوق شبريته ووقف على الباب معارض أني أخرج وقال وهو مغطي الباب بجسمه وإيدينه :

أوووف يا محمد..؟!! شنو اللي مخليك جذيه..؟!!
أكيد السالفة شايدة ولا أنا أعرفك يا حبك للمصخرة..

إيلس إيلس والله بتكلم وياك يا محمد بجدية ولا بتمصخر والله حلفت..يالله إيلس..

يوم شفت سالم يحلف.. رجعت للكرسي ويلست وهو رد ييلس فوق شبريته وحاط المخده فوق حظنه وأخذ يسمع اللي أقوله.. قلت له:
ترى الشايب بيــبيت ابيت عمي فترة

طالعني سالم وهو مستغرب وقال: ليش..؟!! وبيته..؟!! وأهله..؟!!

رديت عليه بخبرك السبب بس مو اللحين.. كل شي بوقته حلو.. ولو رحت بيت عمي ماريدك تغث العم علي بأسئلتك سمعت..؟!!

طالعني سالم وقال: خير أن شاء الله.. وفالك طيب..

وتركت سالم في غرفته مستغرب عن الحالة اللي أنا فيها.. وأنا رحت غرفتي..عقب ما وصيته أنه لا يغث عمي علي.. فتسبحت.. ولأول مرة أصلي قيام الليل وتميت أدعي وأدعي.. وعقبها قريت القرآن.. ورقدت.. إلين صلاة الفير ..بس ارتحت راحة..؟!!! مقدر أوصفها..

**********************************************

(( سالم يتكلم ))


بس أول مارد محمد البيت ودش علي حجرتي تفاجئة بعيونه الحمرة.. معقول يكون تعبان..؟!!


ولأول مرة أشوفه على هذي الحالة من عقب حالته يوم الحادث اللي صار..


شنو اللي قلب مزاجه.. بس محمد أعرفه زين قلبه طيب.. معقول.. يكون الشايب طايح في مشكلة وهو مايريد يخبرني..؟!!


استغربت أن الشايب في بيت عمي سالم ، لكن عقب ما شفت محمد يعطيني الأوامر باللي لازم أسويه وما أسويه.. ما حبيت أكون فضولي بهالحزة بالذات..


مو مشكلة بخليه على راحته اللحين ومرده يخبرني..وأول ماخلص محمد جملته.. ظهر من عندي.. بدون مايقول حتى: تصبح على خير..وسكر الباب من وراه..


رميت عمري على الشبرية اللي كنت يالس عليها وتغطيت وقلت..
اللحين برقد أحسن لي.. باجر علي دوام وأريد أريح جسمي المهدود..


وهمست بصوت يالله يالله ينسمع : تصبحين على خير يا نورة.. وغمضت اعيوني ورقدت...


**********************************************

يتبع
vvvvvvv
vvvvv
vvv
vv
v

Mفراوله M
07-19-2009, 12:52 PM
(( الجزء التاسع ))

(( فرح رغـم الجرح ))

(( العم علي ))

أول ما حطني محمد في بيت عمه سالم.. خفت أثقل عليهم.. بس يوم شفت هالويه السموح.. أبو نورة..
تبدل الخوف لراحة مابعدها راحة.. أيه يا رب.. كم أنت كريم على عبادك..

وعقب مايلست ويا أبو نورة بعد ماتركني وياه محمد وسار.. أستسمح مني وهو متأكد أن كل شي عندي وجاهز.. وماعلي قصور.. تركني علشان أريح جسمي الهلكان.. وقال: تصبح على خير يا علي.. وإذا احتيت شي دق على هالتلفون اللي احذاك على هالرقم.. وعطاني رقم جواله.. وحط تلفون البيت احذاي..

طالعته وقلت: وأنت من أهل الخير.. ومشكور ورايتك بيضة..

سكر الباب وراح..

وأنا أول ما حطيت راسي.. أخذت أفكر وأفكر.. وأقول :


آه ياقلبي من زمن صار الأبو يذرف أدموعه بسبب عياله.. معقول يا خالد..؟!! معقول تسوي فيني جذيه..؟!!

من يوم ما فريتني في دار المسنين وأنا حاطنلك مليون عذر وعذر.. قلت ماعليه.. أكيد باجر بيينــي..؟!!

وباجر كان يجر باجر واللي عقبه..

وأثاري باجر كان 35 سنة من عمري.. وأنا حاطنلك أعذار الأب لبنه..
بس ماعليه.. ماعليه.. ياخالد..

أخذت أفكر بمحمد اللي ربي رسله لي.. والله أنه ابني اللي مو من صلبي.. ياهنيالك يابو سالم بعيالك اللي محد مثلهم..

من يوم ما وصلت لهنيه.. الكل يعاملني على أساس أني واحدٍ منهم.. وحاطيني فوق روسهم.. بس ماقول غير: الله يجازيهم مليون خير وخير..

وبدون ما حس غرقت مخدتي بالدموع..وبوسط الدموع هذي رقدت من كثر التعب.. إلين اليوم الثاني..


**********************************************

(( محمد يتكلم.. ))

في صباح هاليوم.. اليديد

نشيت بنشاط غير معتاد.. وظهرت من غرفتي متوجه مباشرة لغرفة سالم ويوم بطلت الباب.. مالقيت سالم في غرفته.. فخرجت من الغرفة وصكيت الباب.. ويوم ييت ألف بويهي علشان أسير.. الصالة..

لقيت سالم واقف وراي على طول..

طالعته وقلت: بسم الله ياسالم .. ماتعرف تسوي حركة.. تخليني أعرف أنك وراي..؟!!


تبهت على ضحكت سالم وقال : أنا أريد أخرعك.. ومنو قالك أني أريد أنبهك عن وجودي..؟!!



أخذت أطالع بعيوني وحكيت راسي مثل اللي يبي يتذكر.. وأنا أقول في خاطري.. هذي مثل جملة الغريب..؟!!


خزيته ابنظرة ولا رديت عليه.. مشيت وتوجهت للصالة وين حاطين الريوق.. وسالم أخذ يهذرب بالسوالف وأنا ما عطيه ويه..

ويوم شافني ساكت.. سكت هو بعد إلين ما خلصنا الريوق.. وساعتها.. كل واحد اتجه لغرفته وتلبسنا.. وسرنا على الدوام بسيارة وحدة..
في السيارة.. تسندر راسي من هالسالم.. اللي كل كلامه.. نورة ونورة..
وما صدقت أني وصلت الدوام..
صف سالم سيارته عند الباركن وظهرنا رباعه من السيارة واتجهنا لمكتبنا..

سار سالم مكتبه.. أما أنا..
توجهت للمكتب.. وبالي عند فكرة الغريب.. ويوم دشيت المكتب.. يلست على مكتبي.. وأخذت هالتيلفون المحطوط على هالمكتب.. وبديت أتصل على بيت عمي سالم..

ردت علي نورة وقالت: ألو..

رديت عليها وقلت : السلام عليكم

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.. منو وياي..؟!!

أنا محمد ولد عمج يا نورة.. أشلونج..؟!! أن شاء الله بخير..؟!!

شوي سمعتها تضحك وعقبها قالت : الحمد لله بخير .. بس ما قلتي يا محمد..؟!!

خير يا نورة..؟!! في شي..؟!!

لا ياولد عمي بس ماتعرف منو عندي في الخط..؟!!

أي خط يانورة..؟!!

الخط الأول.. تراك أنت متصل وييت بالخط الثاني

سكت شوي وقلت : منو.. بالخط انزين..؟!!

محمد.. أنا اللي أسألك مو أنت..؟!! ترانا طولنا على الخط الأول..

رديت عليها وقلت وأنا شاك بشخص :معرف بس نورة شوي وبرد أتصل.. أوكيه..؟!!

انزين يا محمد..

صكيت التيلفون وظهرت من مكتبي وتوجهت لمكتب سالم وبدون ما يحس فيني.. سحبت التيلفون منه وقلت :

نوووورة البنورة شنو رايج فيني..؟!!

سمعتها تضحك وتقول : يعني عرفت منو كان بالخط..؟!!

مابغيت أكمل الجملة.. إلا سحب سالم السماعة مني وقال لنورة : تريي شوي..

حط السماعة بصوب.. وأخذ يركض وراي في الممر.. وأول ما تأكد أني أختفيت رد الحبيب يكمل هالسوالف.. بس أنا أعـيـبكم.. رديت عنده ولعوزته مرة ثانية.. وعقبها رجعت مكتبي..

المهم.. أتصلت مرة ثانية على بيت عمي سالم وردت علي نورة وقالتلي أن سالم أخوي من زمان صك عنها.. بس كان حاب يسأل.. أونه..؟!! عن عمي سالم..

طوفتها بس على مزاجي .. وقلت:
لو سمحتي يانورة البنورة ممكن أرمس ويا عمي..؟!!

ضحكت نورة وقالت : كان سالم أشطر..؟!!

ليش..؟!! شنو اللي تقصديه يا نورة..؟!!

لأني قلتلك من البداية أن سالم كان يبي أبوي.. بس أبوي راقد..؟!!

أهنيه تطمن قلبي وقلت : والله أسميج فتو كوبي من سالم.. صج أنكم..لايــ
وسكت شوي..

أحاول أمسك هالسان اللي وين مارحت فاضحني..

سمعت نورة عقبها تقول : كمل..؟!! ليش سكت..؟!!

أهنيه تأكدت أن نورة تحب سالم.. حسيتها تدور منبين الحروف على اللي يطمنها أن سالم يبيها..

قلت بصيغة جدية: لا ولا شي.. بس هذا عم سالم.. مو...عمي

وعلى طول حطيت إيدي على فمي.. علشان أنطم على عيني.. وقلت بخاطري أوهوووو أنا أعرف أن لساني مسحوب.. بس مو لذي الدرجة..؟!!

أما نورة ماتصدق أن لساني ينسحب..ورجعت تقول :
محمد.. شنو عم سالم..مو عمي..؟!! أنت فيك شي..؟!!

رديت بسرعة علشان ما أتوهق :
سمعيني يا بنت العم.. أنا أتصلت علشان عمي علي.. الضيف اللي عندكم..

هيه يا ولد عمي.. اللحين عرفت.. أتصل على تيلفون الميلس وهو بيرد عليك.. لأن أبوي خصصله تيلفون الميلس لعمك علي.. على قولتك..

أنزين.. عطيني الرقم لو سمحتي..؟!!

عندك ورقة وقلم يا محمد..؟!!

هيه عندي.. ولا مكتب على الفاضي..؟!!

ضحكت وهي تقول : أندوك الرقم أكتب يالطفس..
....................................

أنا سكت شوي وكتبت الرقم وأول ما خلصت قلتلها : نورة لا تسايري سالم واااايد تراه بيخربج.. من مكالمة حفظتي طفس..؟!! عيل باجر شنو بتقولي..؟!!


ضحكت وهالمرة أهي من طاحة بلسانها.. الحمدلله يعني طيحت هالسان وراثة.. المهم مو أنا بروحي اللي أطيح بلساني..

وقالت: هذا سلومي.. مــ...

ويوم ركزت أنها طاحت بلسانها..اسكتت.. وأنا متأكد أنها اللحين حمرة مثل الطماط.. المهم حبيت أختصر هالموقف فقلت:
نورة يا بنورة اللحين برخصتج ، لأني بتصل على عمي علي.. شي بخاطرج..؟!!

قالت بسرعة مثل اللي ماصدقت بتصك التيلفون :
لا مشكور .. مع السلامة..

مع السلامة يا نورة.. بس سلمــ...

حشى ما كملت جملتي إلا صكت.. يالله من وين بتاخذ هالدفاشة غير من عند سليم الئيم..ههههههه

أخذت الرقم.. وبديت أضغط على أزرار هالتيلفون.. إلا أسمعه يدق.. وبعد شوي سمعت حس عمي علي:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

وعليكم السلام يا عمي علي..أن شاء ما كون أزعجتك..؟!!

منو..؟!! ولدي محمد..؟!! ياهلا بالضي.. اللي نور الحي..

الله يا عمي شنو هالترحيب ترى مشكلة لو تعودت عليه..؟!!

ضحك وقال :
تراك غالي.. يالعالي..بقدرك.. ومنزالك..


أنحرجت أهنيه الريال من الصبح يرحب فيني..ما عرفت شنو أقول..؟!!

وشوي سمعته يقول : محمد يا نظر عيني..؟!!

جاوبه قلبي قبل صوتي : لبيه.. يا عمي..

رد علي بصوته الدافي وقال : لب الله نداك.. بكل خطوة معاك.. ومن كل ضيقة نجاك.. ويآذي من آذاك

قلت له : والقايل أن شاء الله..
رد علي : آمين.. يا ولدي...

أنزين يا عمي ماقلت شنو اللي تبيه ..؟!!

طوف علي اليوم يا ولدي.. لاتتركني وتنساني..؟!!

جاوبته بتأكيد : أفا عليك.. يا عم علي.. أنا..؟!! عسى ربي ياخذ روحي لو نسيتك..

قاطعني وقال:

أمنتك بالله يا ولدي محمد.. مثل هالدعاء لا تقوله وأنا عمك.. ماتعرف متى يكون باب السما مفتوح.. ونحن اللحين صبح ومحبوب الدعاء اللحين.. ويمكن تنقبل الدعاء بدون ماتدرك..

سكته وأنا أطمنه : خلاص والله ماعيدها أن شاء الله..

بس ماقلتلي يا عمي..؟!! أشلون نمت..؟!! أن شاء الله أرتحت برقادك..؟!!

نمت مرتاح البال يا محمد.. وعسى ربي يريح بدنك من كل علة وزلة ، أنت وجميع أهلك ومحبيك..

قلتله: وأنت معانا أن شاء الله.. بس تريقت ياعمي..؟!!

هيه والحمد لله.. نعمة أن شاء الله ربي يحفظها من الزوال..

رديت عليه : آآآمين أن شاء الله أنزين أترخص عنك لأن اللحين عندي شغل بخلصه واليوم بمرك بإذن الله..

أن شاء الله يا ولدي.. الله يحفظك.. بكل خطوة.. مع السلامة

مع السلامة يا عم..

نهينا المكالمة.. وحسيت كأن ربي عطاني طاقة على غير عن المعتاد.. ياني نشاط مو طبيعي.. يالله يالله علشان أخلص هالدوام..
وأسير لعمي.. اللي أحسه استوى شي كبير في حياتي..


**********************************************

(( نورة تتكلم ))

أحلى صباح يوم أسمع فيه حس هالسالم..وأنا يالسة أفكر فيه.. إلا شوي أسمع صوت التيلفون.. توجهت للصالة علشان أرد على التيلفون.. وتعرفووون منو كان...؟؟!!


هيه سالم.. رديت عليه : ألو..؟!!


قال: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

وعليكم السلام يا سالم..

أشلونج نورة..؟!! أن شاء الله بخير..؟!!

الحمد لله على كل شي.. بس أنت أشلونك؟؟ وأشلونها حرمة عمي
وعمي وأخوانك يميع..؟!!

والله يسرج حالهم يالغالية..كلهم في صحة وعافية والحمدلله..

وشوي أسمع صوت في الخط الثاني.. قلت : سالم تريا شوي.. علشان برد على الخط الثاني.. لا تسكر..أوكيه..؟!!

أوكيه يا نورة.. سيري للخط وأنا بترياج..

رحت للخط الثاني وتعرفون منو.. كان..؟!! كان محمد.. ولد عمي..
بس سكر على طول وقال عقب بيرد.. وبيتصل.. أما اللحين برد للغالي ولد عمي..
رديت لسالم.. وقلت :
أسمحلي تأخرت عليك..؟!!

لا عادي.. مو مشكلة.. صكيتي عن اللي بالخط ولا بعدج..؟!!

لا خلاص.. هو بروحه صكر قال: عقب بيرد يتصل..

تغيرة طريقة كلام سالم وقال : أنزين.....ممكن أعرف منو كان..؟!!

هيه عادي .. يعني مو لازم تسأل.. هذا محمد أخوك..

أخوي...؟!! شنو يبي ..؟!!

يمكن يبي أبوي ..... شرات منت تبيه..؟!!

سكت سالم شوي وقال: المهم حبيت أسلم سلمي على عمي وااايد وقوليله أشتقتلك موووت.. أنزين مووت..

أن شاء الله.. وأنت بعد سلم على محمد.. وعلى الأهل.. ومشكور والله يجازيك على قد نيتك..

وشوي بدال ما يصك سمعت حس هالطفس محمد.. وقال: شنو رايج فيني..؟!!

صراحة مت من الضحك.. المهم نهيت المكالمة مع سالم.. وعقبها بفترة أتصل محمد..

آآآه.. يا ويلي زليت عنده بلساني..!! بس ليش أخاف..؟!! هم بعد هو زل بلسانه..؟!!
لا فرق.. هو يزل عادي.. أنا أزل...لأ؟؟

أهووو أحسن أسير المطبخ.. وأخلص اللي بيديني..

**********************************************

(( سالم يتكلم ))


أول ما وصلت للمكتب أخذت هالتيلفون وأتصلت على زوجة المستقبل.. بس هالطفس مثل العادة يحب يخرب علي..

شنو الحل يا رب ويا أبوي..؟!!

أشلون أقنعه يخطبلي نورة..؟!!

بس يوم ناقشناه عن السماح.. صرخ بويهي.. وشلخ ويه هالأثول محمد.. هههههههه والله شكله كان أنتيكا..

أروح لأمي اليوم وبخبرها..!!

لا لو رحت بتسويلي مناحة.. وأبوك وأبوك..!!!

مافي غير محمد.. أهو اللي بينقذني.. لو حتى أبوي راغه من البيت يعرف يدبر حاله.. بس حتى لو راغه.. مو عقب أبوي بيستـلمني أنا.. لأني أنا اللي بيتزوج.. مو محمد...؟!!

أقول أخلص هاليوم وما بيصير إلا الخير أن شاء الله.. بس ما كون سالم حسن..
إذا ما تزوجتج يا نورة البنورة..

**********************************************

Mفراوله M
07-19-2009, 12:53 PM
يالله تستاهلون وهذا جزء لعيونكم



(( الجزء العاشر))



(( خطة الغريب ))



(( محمد يتكلم ))

أول ما خلصنا أنا وسالم هالدوام.. سرنا نوقع على أساس أن إجازتنا بتبدأ من اليوم اللي يليه..
وقبل لانوصل البيت قلت لسالم .. توجه لأي بقالة علشان نتشرى بعض

الأغراض..لأخواني.. وأنا أطالع الدرب..
شفت سالم صف السيارة في نفس الباركن اللي صف سيارته يوم الحادث

المشؤوم.. وأول ما كان بيظهر من السيارة.. مسكت إيده وأنا أصرخ:

سالم.. هالبقالة حشى والله ما دشيتها.. يا تودينا أي بقالة ثانية ولا ردنا البيت.. بلا أغراض وبلا زفت..

طالعني سالم مستغرب لأني من فترة كنت أضحك.. وفجأة أنقلب حالي لحالة هستيرية.. وقال :
ليش..؟*!!

رديت عليه بأنفعال : أسمع.. لو أنا ثقيل على سيارتك.. بسير وبهدك.. وأكيد بلاقي تكسي.. وبرد البيت..

سكت سالم.. اللي بدأ يفهم السبب يوم طالعني أتلفت للمكان اللي كان معقوق فيه.. يوم الحادث.. وقال :

أفا عليك.. يالطفس.. بنسير.. أي مركز من المراكز مرة وحدة.. مو بقالة..


وحرك سيارته وسرنا مبتعدين عن المكان المشؤوم .. المهم يوم دشينا المركز التجاري.. كنا نتبضع من طابق لطابق..


لفتت انتباهي شغلات.. وأشتريتها المهم..
وأول ما خلصنا وحاسبنا.. ردينا البيت..

وأول ما دشينا.. يا الجيش للهجوم علينا.. وهم أخواني..
بس شنو الحركة اللي سواها سالم..؟!!

شال أختي نورة وحملها وهو يقول.. يا زين أسمج والله.. خذي هالكيس لج..
وشوي راحت تركض لعند أبوي وأمي تراويهم الأغراض..

واللي فجرت أذني من صرخة صوتها ونبهتني أنها موجودة أختي إيمان وقالت: محمد.. وأنا منو بيشلني..؟!!

طبعاً محد يشيلها غيري.. لأن الحبيبة رفعت يدينها لي..!!
المهم شليتها.. وشوي قالت: أنا وين هديتي..؟!!


طالعتها وقلت : أندوج خذي.. حشى يا حبكم للهدايا.. وأنا منو يهديني..؟!!
وحطيتها على الأرض وراحت تغيض أختي نورة بأغراضها..
ويوم ييت أتحرك..

لقيت حد متعلق على اريولي يـيت أطالع..؟!!

تعرفون شنو اللي متعلق بريولي..؟!!

أخوي حارب..كان حاضن أريولي ويقول: أنا أهبك يا مأمد

طبعاً ضحت.. ورفعته فوق وأنا شايله.. وقلت: قول..محمـــد..؟!!

مـــأمد..

لا يا حارب.. قول محمد وبعطيك كيس اللي فيه هديتك..

أنذين ... مـــأمد..


طالعته وأنا أضحك : لا يا حارب.. مــ ـــحــ ـــمـــ ـــــد

قول محمد..؟!!

طالعته.. وشفت دمعتين معلقة بعيونه وقال بصوت حزين :
معلف أقول مأمد..؟!!

قلتله : لا شاطر.. قلت محمد اللحين يالله خذ هديتك يا حبيبي.. وبسته على خده.. ويوم حطيته على الأرض..
شفت الفرحة بعيونه وابتسم وقال: ثــكلاً ..ياطفث..

راح يلحق أخواتي.. يراويهم أغراضه.. أما أنا بقـقت بعيوني وطالعت سالم اللي كان يراقب أخواني اللي كانوا عندي.. وهو ساند جسمه على اليدار.. ورافع وحدة من أريوله رادنها ورى.. وكأنه كان يتمتع..

أشرت بالسبابة على أخوي حارب اللي راح وأنا أطالع بسالم وقلت وأنا مصدوم :
ســـ..... سمعته.. قال طفث..؟!!
أنا طفث..يا ثالم..؟!! أقصد.. يا سالم..؟!!

طالعني وهو يضحك.. وتحرك صوبي وقال :
لا.. أنت مو طفث..!! أنت طفس..

ويوم كان بيسير.. طالعته وقلت: منو علمه هالكلمة..؟!!

رد سالم وهو ميت من الضحك وقال : ابصراحة يا صوبي وقال.. طفث ثو يأني..؟!!


ماعرفت شنو أرد..؟!! فاقلت..طفس يعني..يعني.. يا حلو يا طيب..


يعني أنت يا سالم اللي علمته..؟!!

هرب سالم وهو يضحك .. صوب أبوي وأمي .. وأول ما وصلنا..
يلسنا بأدب قرب أبوي.. وأنا كان بخاطري.. آكل هالسالم..

المهم يلسنا شوي.. وعقبها توجهنا لغرفنا وبدلنا الثياب.. وتغدينا وأرتحنا شوي..

وعقب العصر.. توجهت صوب غرفة سالم.. وأول ما دقيت الباب.. توقعته بينش وبيـبـطل الباب.. لكن تفاجئة أن الحبيب مو بالغرفة..

ويوم سرت صوب أمي أتخبرها عن سالم.. طالعتني بنظرة غريبة وقالت: شنو يدريني فيه..؟!! أشوفه سار صوب أبوك..؟!!

طبعاً تفاجأت على الموقف اللي كان وسرت صوب ما يالسين أبوي وسالم..

بس شكل اليلسة ما تبشر على الخير..


طقيت الباب وأستأذنت أني أدش.. طالعني أبوي وهو مفول وقال :
دش وشوف أخوك العاقل اللي أقدر أعتمد عليه..؟!!

قلت بخاطري.. لا يكون تكلم مع أبوي عن موضوع نورة..؟!!

شوي.. إلا أبوي مسكني من إيدي وقال: دش يا ولدي.. وصك الباب من وراي وقال:

تعال..؟!! وشوف هالأثول شو يقول..؟!!


************************************************** ***********************************

اوكسجين
07-20-2009, 02:00 AM
وااااااااااااااااااااااااو روعه البارت تسلمييييين عنوني :0149:
والله حزني ابو خااااااااالد :059:
ونفسي اعرف ايش الخطه اللي علمها الغريب لمحمد
والله يعين سالم حاسه انه تهووور وتكلم بموضوع الخطبه
وانتظر حبيبتي التكمله:044:

بقايا إنسانة
07-20-2009, 09:50 AM
راااااااااااائعة بكل ما تحمله الكلمة من معنى

Mفراوله M
07-20-2009, 10:09 AM
مشكورين على المرور
ومن عيوني انزل جزئين 11 و 12
انتظروني

Mفراوله M
07-20-2009, 10:16 AM
سوري هذه تكمله الجزء العاشر نسيت لانزلها



مشيت وييت صوب سالم ويلست احذاه.. وقلت وأنا أهمس لسالم :
شنو السالفة..؟!! شنو اللي مستوي..؟!!

طالعني وهو متغير لون ويهه.. وأشر لي أسكت..

المهم.. طالعت أبوي وقلت : خير يا الغالي..؟!! شنهي السالفة..؟!!

رد علي وهو معصب : قلت لأخوك ما دامت إجازتكم بدت.. شنو رايكم نسافر..؟!! رد علي : مانقدر..

أهنيه أرتحت.. وقلت لأبوي عفوياً : يا شيخ..؟!! خرعتني حسبت السالفة مو جذيه..؟!!

طالعني أبوي وقال : أكيد أنا الغلطان آخر زماني.. آخذ راي واحد أثول مثلك..

ضحك سالم.. وقال: قوله يا محمد..خبره.. أن السفر هالسنة مو ضروري..
خبره..

طالعت أبوي وقلت : يالغالي السفر اللحين ما نقدر عليه بالذات أنا عندي أشغال بعدني ما خلصتها.. بالمرة.. فشلون نسافر.. ونهد اللي ورانا..؟!!

طالعني أبوي وهو يصرخ وقال :

اللي يسمعكم يقول رياييل أعمال حره .. بس خلاص .. برايكم لو ما تبون السفر..خلاص.. نأجلها هالمرة..

رحنا أنا وسالم.. نحب راس الوالد وقال:

بس خلاص.. أنا حبيت أشاوركم لأني الرسول- صلى الله عليه وسلم – أمر بالشورى.. علشان جذيه ناديت سالم.. وزين أنك ييت على الرغم رايك ما فادني..

ضحكنا أنا وسالم ونحن نطالع في بعض..

وعقب منتبه أبوي أننا يالسين نضحك..

ضحك هو بعد وقال :
تصدق يا محمد على الرغم أنك طفس.. بس حياتي بدونك أنت وأخوك هالأثول... وأشر على سالم..
ما تسوى.. عسى ربي يحفظكم..

وظهر من الميلس.. وخلانا .. نتبادل نظرات الأستغراب أنا وسالم وقلت:

تصدق.. لو ما شفته بعيوني .. وما سمعت هالكلام يظهر منه..
كنت بقول أني أحلم..؟!! شنو هالانقلاب المفاجئ..؟!!

وتميت أعد على أصابع إيديني..
اليوم مو رمضان..
ولا عيد الفطر..
ولا عيد الأضحى..
ولا عيد الأم..
ولا عيد ميلادنا..
ولا عيد الفلاحين..


رد علي سالم عقب منفطس من الضحك : تصدق أنا متأكد أن أبوي يفكر بأخوه.. لأنه قال الكلام اللي بقلبه .. بس أثاري أبوي رقيق..

ضحكت ضحكة وحركت كتفه بإيدي وقلت : أسمع اللحين بسير بيت عمي بتسير ولا لأ..؟!!

رد الدم بويهه وقال : أكيـــد هذا ما يحتايله كلام يالطفس.. يالله خلنا نسير..

سرنا غرفنا وتجهزنا .. ويوم كنا ظاهرين.. سرت صوب ما أصف سيارتي


ولحقني سالم.. ويوم شفته يـبطل الباب اللي حذاي قلتله:
هي.. هي.. على وين ساير..؟!!

طالعني سالم وهو يعدل جلسته احذاي وقال: بسير وياك..؟!!يعني وين بسير..؟!!

طالعته وقلت وأنا أأشر بأصبعي : أطلع برع.. أنا ما بسير بيت عمي وبس..عندي مشاوير ثانية..
سير بسيارتك.. واسبقني وعقبها بلحقك هناك..
طالعني سالم وقال: أحسن..

تحرك الحبيب وهو شايل معاه أكياس..
وركب سيارته.. وراح متوجه لبيت عمي...

أما أنا تعرفون وين سرت قبل..؟!!

وشنهو المشوار المهم..؟!!

**********************************************

أيوه.. خطت الغريب..
عدلت الأكياس اللي ورى ويبتها احذاي.. طبعاً هذي اهي الأغراض اللي طلبها مني الغريب أني أشتريها..

وتوجهت لأحد البيوت اللي قريب من بيت عمي وسألت على بيت للإيجار..

طبعاً عقب ماخبرني الغريب أنه شاف بيوت فاضية من ذاك الصوب..

بعد ما دورت ودورت أخيراً لقيت بيت برح وحلو ويفصل عن بيت عمي بس حارتين.. والحمد لله..

أتفقت مع راعيه.. واستأجرت هالبيت منه وعطاني المفاتيح.. وبعد ما استلمت منه البيت..

سمعت صوت الأذان.. توجهت للمسيد وصليت.. وعقب ما خلصت..

رحت البنك.. وسحبت مبلغ كبير من اللي كنت حاطنه لوقت الضيق..

ورحت للأماكن اللي يبيعوا فيها الأثاث وأخترت أثاث كامل للبيت..
واتفقت مع شركة.. أنها تصبغ وتسوي ديكور لهالبيت..
من باجر..

ورحت.. لشركة ثانية تجهز الستاير على أحسن الأنواع.. المهم خلصت كل ترتيباتي لهالبيت..
وأن الأجراءات بتبدأ من صباح باجر..

ويوم خلصت كل شي.. توجهت لبيت عمي وكانت صلاة العشاء بعدها بتقوم.. فرحت للمسيد وصليت..


واتجهت صوب الميلس.. ودشيت وأنا شايل معاي أكياس.. وفواكه وبعض الشغلات لبيت عمي..

وأول ما دشيت.. سلمت على عمي ويوم طالع هالأغراض قال:
شنو هذا يامحمد..؟!!

طالعته وأوني عاد أرمس بذرابة وقلت : كل هذا من خير الله يا عم .. هالمقسوم إلكم..


وعقب ما شكرني ومدحني مثل العادة..حملنا الأغراض للبيت وداخل المطبخ.. ويوم شفت نورة سلمت عليها وعطيتها كيس وقلت:
أعذريني على القصور..

طالعتني وهي مستحية : مشكور يا محمد ليش كلفت على عمرك..؟!!

رديت وأنا أتمصخر : مو مشكلة تراج أختي الثانية.. ويوم طالعة عمي علشان أقوله صح كلامي..؟!! لقيت لون ويهه تغير.. وقال:
يالله علشان ندش.. صوب الرياييل..

المهم مشينا صوب الميلس.. ودشينا..وسلمت على عمي علي.. وعلى أخوي سالم.. ويلست شوي.. وبعدها مديت إيدي على الأكياس.. وخذيت كيس وعطيته عمي علي.. وقلت :

تفضل يا تاج راسي.. هذا الكيس لك..

طالعني.. وتعرفوا نظرة المتفاجئ..؟!! كان جذيه يناظرني وعقب سكوته قال:
لي أنا..؟!!

طالعته وقلت : هيه يا عمي خذه تراه لك.. وأسمحلي على القصور..

مد وأخذ الكيس عقب ما طلع روحي علشان يقبل به.. وقال والدموع تلمع بعينه: الله يعوضك خير يالطيب..

والله لو أخبركم.. أني حسيت دعوة عمي علي لي.. فتحت أبواب بحياتي أنا كنت غافل عنها.. طالعته وقلت وأنا ابتسم :

هيه يا عمي.. كثر من الدعاء.. تراني هذا اللي أحتايه..
ابتسم وهو ماسك الكيس.. مثل اللي يقول .. معقول.. حد يابلي شي..؟!!

ولفيت بويهي صوب عمي سالم وقلت :
أما أنت يابو.. نورة البنورة.. خذ هالكيس اللي أطلب من الله يعجبك..؟!! ومديت إيدي وعطيته..

وأخذ مني هالكيس وقال: والله لو كان عندي ولد ماكان عاملني شرات ماتعاملوني.. أنت وأخوك..

طبعاً اللي قطع هالكلام الحلو.. كان أخوي سالم وهو يقول:
عمي علي.. هذا الكيس لك.. وأنت يا عم سالم.. هذا لك..

ووقف وعطى كل واحد منهم مقسومه.. ورد ييلس مكانه.. طبعاً تم عمي علي.. يشكر بسالم وقال:
والله ما كنت أتمنى أني أكلف عليكم.. بس الله يجازيكم ما يجازي به عباده المسلمين..

رد عليه سالم وقال :
ياعمي.. ترانا عيالك.. حتى ولو رد أبنك من السفر.. بعدنا عيالك.. تراني من اللحين أحذرك..؟!! لا تسوي مثل المثل اللي يقول: من لقى أحبابه نسى أصحابه..؟!!

ولف سالم ويهه صوب عمي سالم وأخذوا يضحكون ويضحكون.. أما أنا طالعت على عمي علي.. اللي ذرفت عيونه دموع وقال:
مرد المقفي يلفي.. ياسالم.. مرده..وأنا عمك..

ويوم أنتبهوا على عمي أن عيونه يالسه تفضفض على الحريجة اللي ابها يسكن القلب..

قال سالم وهو يعتذر : أنا آسف يا عمي.. بس والله ما كان قصدي أكدرك.. بس..

طالعه عمي علي وهو يأشر بدينه لا ماعليك..

حبيت أرطب الجو أو بالأصح أنقذ الموقف اللي انجرح فيه عمي علي وقلت لأخوي سالم : ونورة البنورة.. ما يبتلها شي..؟!!

طالعني وهو يقول بعيونه.. ما كان قصدي أكدره..

وقمزت له بعيوني رد على كلامي فجاوبني وقال : لا يبتلها شي تحبه.. بس عقب بعطيها يوم بنسير عالبيت..

طالعه عمي سالم وقال : أشكرك على ذوقك يا سالم..بس.. ماعندي غير أقول الله لا يحرمني منكم ياعيالي..

سرقت النظر بإتجاه عمي علي.. ولقيته يمسح هالدموع محاول أنه يوقفهن..

عقب شوي.. طقت نورة الباب .. وظهر لها عمي سالم وعقب شوي قال:
تفضلوا وياي على الغرفة الثانية العشا ياهز..

وقفنا كلنا رباعه.. ومشيت صوب عمي علي وحاوطه بذراعي وقلت : كل واحد يمشي مع عمه ..

ضحكوا وهم يمشوا صوب الغرفة اللي محطوط فيها العشا وغسلنا إيدينا وقدمنا وتعشينا من أطيب الطبخات اللي أطبختها نورة.. البنورة..

وأول ما خلصنا الأكل وردينا الميلس.. أخذ عمي سالم وعمي علي.. يتكلمون عن زمان مقارنينه باللحين.. وطبعاً أنا وسالم ندافع عن هالجيل.. وأما أعمامي.. تموا يتمدحوا عن زمانهم..

والوقت أخذ يسرق أحلى لحظات أتمنى أنها تعود.. آآآآه لو تعود.. وبتشوفوا معاي.. عقب ليش أتمناها تعود..؟!!

أستودعناهم وتوجهنا للبيت أنا وسالم.. وأول ما وصلنا.. إلا اتجهت غرفتي بدون ماطالع سالم ..

**********************************************

(( سالم يتكلم ))

تشريت لنورة عطور رومنسية.. وكم قطعة من الحرير الخالص.. وتشريت لها البخور اللي يحبه القلب.. وخاتمين من ذهب وساعة نسائية..

أما عمي علي.. أشتريت له كم قحفيه وكم غتره وكم عقال.. واتشريت له ساعة للرياييل من النوع الزين.. وأن شاء الله تعيـبه..

أما عمي سالم.. تراه أبو الغالية.. أتشريت له ساعة.. وقلم ذهبي مع نعول من النوع الراهي واللي أن شاء الله يكون محط إعجابه.. وتشريت له هم بعد عطور..

مرت الساعات والساعات وتأخر محمد ، ويالله يالله إلين ما وصل لبيت عمي سالم.. عطينا الكل هداياهم.. ماعدى هديتي لنورة..

نورة يالغالية صدق أنج.. الغالية واللي مستحيل أفرط إبها لو شنو ما صار..


ويوم كنا بنسير طلبت من عمي ينادي نورة للباب الثاني علشان أعطيها الكيس.. وسار ناداها.. ولأول مرة.. أكون أنا ونورة واقفين بعيد عن بعض بس بروحنا..

وأول ما شفتها يت صوبي .. طالعت الأرض.. وأنا أتكلم :
نورة أشلونج..؟!!

سمعت صوتها اللي أشبه بالنسيم البارد على قلبي : الحمد لله على الصحة والعافية يا ولد عمي.. بس أنت أشلونك..؟!! أن شاء الله مرتاح..؟!!

جاوبتها وأنا عيوني على الأرض : لا الحمد لله.. مادمتي.. أقصد مادمتوا كلكم بخير أنا بخير..

وشوي عقب سكوت مر لفترة ثانيتين قالت :
أنزين سالم.. آمر.. ليش طلبتني..؟!!

يوم قالت هالكلمة.. أنا فكرتها تقصد شي ثاني.. رفعت راسي.. وكبرت عيوني وأحمر ويهي وقلت :
أنـــ......نـــا طلبـــ..بتج..؟!!

طالعتني وهي مستحية : هيه مو أنت قلت لأبوي.. سير أزقر نورة للباب الثاني أبيها..؟!!

ردت الروح لجسمي حزتها وقلت بصوت عالي : هيه أشوه.. على بالي..؟!! وسكت..

على بالك شنو يا سالم..؟!!

لا سلامتج.. بس حبيت أعطيج هالكيس.. وأن شاء الله ذوقي يعجبج يالغالية..؟!!

ومديت إيدي لها.. ترددت تاخذ الكيس.. فقلت لها :
لا ترديني.. والله نقيـتـلج كل شي على ذوقي.. يهون عليج أتعبي يسير على الفاضي..؟!!

ابتسمت ومدت إيدها وقالت : أرد العالم ولا أردك يابن عمي.. وخذت الهدية وطالعتني وقالت : سالم..؟!!

رديت عليها كأني مو مصدق أنها تزقر أسمي..!!!
آآآمري

ما يامر عليك عدو.. بس خذ مني هالشي.. أنا أتمنى ينال إعجابك.. بس أهو شي بسيط..مادري.. يمكن..؟!!

وأول ما مديت إيدي لها مقاطع كلمتها وقلتلها : وينه.. أكيد بيعجبني.. أن شاء الله.. يسد أنه منج..

وأول ماحطته بإيدي.. راحت بسرعة وبدون ماتقول مع السلامة..
بس يا زينج أنتي وهالشيلة اللي أحسها.. تكمل من جمالج.. يالطيبة..

ظهرت من هالباب وتوجهت للمكان اللي صاف به سيارتي

وأول ما كنت بركب السيارة.. لفت أنتباهي عمي علي وهو يطالعني ويقول:
في رعاية الرحمن.. ياعيالي..

ركبت وأنا أأشر بإيدي مع السلامة.. لكن عقلي.. تم يروح ويجي..
ليش أنا جذيه..؟!! ليش كدرت بمزاجه..؟!!

حشى هذا وولده مسافر سوى جذيه.. عيل لو كان ميت شنو موقفه..؟!!
استغفر الله.. أحسن أكمل هالدرب..وأنا ساكت

المهم مشيت بسيارتي ومحمد بسيارته إلين ما وصلنا للبيت..

بس يوم وصلنا حسيت محمد مو على بعضه.. حسيته.. يمشي جسد بلا روح يوم دش غرفته..

كنت أطالعه.. وأنا كان ألف سؤال وسؤال عن هالشايب..في راسي..
لكن محمد كان أسرع من هالسؤال علشان ينطرح..

دش غرفته.. وسمعت صوت مفتاحه يوم يتبند..

فتجهت لغرفتي وأنا شايل اللي بصدري.. معاي.. علشان أكمل فيه هاليوم..

**********************************************

(( نورة تتكلم ))

يوم عرفت أن عيال عمي بيون عندنا.. أستانست.. وسرت ويهزت الأكل والقهوة والشاي.. والعصير والمقبلات.. والعشا بديت به..

طبعاً قبل لا يوصلوا البيت.. رحت ولبست لباس واسع فضفاض.. ولبست هالشلة..

ويوم دشوا.. بديت أقدم كل مرة شي..
محمد.. أهو الوحيد اللي تأخر يوم يا البيت.. الكل توالفوا الساعة 5 ونص أو عقبه بشوي.. بس إلا محمد.. يا عقب صلاة العشاء..

بس يوم دش بهالأغراض.. حسيته مكلف على عمره.. بس تفاجئة يوم عطاني الكيس.. جدام أبوي وقال: يانورة البنورة..

بس معقول.. يكون.. يعرف أني أحب سالم..؟‍!! أكيد يعرف.. ولا ليش قال وهو يطالع بأبوي: أنتي مثل أختي..؟!!

أكيد أبوي تضايق ولا ليش.. تغير لون ويهه..؟!!

بس أحسن يظهر منه ولا مني.. بالذات شنو ممكن أقول :
أبي سالم..؟!!

حشى بنات القبايل مايرمسون جذيه ويخطبون لأعمارهم.. المهم خير أن شاء الله..

عقب ماقدمت لهم العشا.. وتعشوا وكانوا بيسيروا.. أستغربت من أبوي يوم دش عندي وقال:

نورة ولد عمج سالم يريدج بس صوب الباب اللي بالجهة الثانية..
سيري وأنا أبوج..

وسار عقبها أبوي للميلس.. أما أنا

توجهت لعند سالم.. وأنا ماسكة شي بسيط بإيدي سويته لسالم.. قلت متى مالقيته بروحه بعطيه إياها..


ويوم أقتربت لقيته يطالع على الأرض وسلم علي..


أخذت الكيس.. عقب تردد لكن.. الله لا يحرمني منه أن شاء الله..

والله استانست بكيسه أكثر من كيس محمد..

بس يوم عطيته اللي بإيدي وسرت..المطبخ أغسل هالمواعيين.. بدى فكري يروح ويجي..


بس على وين راح فكره يوم قلت : أنت.. طلبتني..؟!!


لا يكون استحى لأنه...؟!! يعني...؟!!
ظن أني أقصد الزواج... لايكون..؟!!
يالفضيحة.. آخر زمن..؟!! يا ويلي..!!

وسحبت إيدي علشان أحطها على فمي.. بدون منتبه على المواعين اللي كنت أغسلها..
أنكسر كم صحن.. على الأرض..أما أنا..يوم حطيت إيدي على فمي..
رسمت رسمة على ويهي بالصابون وأنا مادري..!!

بس أنتبهت على صوت أبوي يوم قال:
خير أن شاء الله.. أستوالج شي..؟!!

درت براسي صوبه وطالعته.. وأنا ويهي أحمر : لامافي..شي..

أخذ أبوي يمشي نظراتــه بالمواعين المكسورة على الأرض وقال : أنكسر الشر يا بنتي.. مو مشكلة فداج.. خلي عنج المواعين وعقب شوي بدش وياج وبساعدج..

رديت عليه : لا يا يبه.. ما يحتاي.. بس.. سير عند ضيفنا.. وأنا اللحين بلم اللي أنكسر..

وقبل لا يظهر طالعني وقال: بس قبل لا تلمي اللي انكسر..أمسحي هالرسمة اللي راسمتها بويهج بالصابون..وأنتبهي لا تجرحي نفسج

طبعاً سار وهو يضحك.. أما أنا.. كان نار بقلبي على الحركة اللي سويتها..


ما صدقت خلصت اللي بديني.. توجهت لغرفتي.. وبطلت الكيس اللي عطاني إياه سالم..
فديت اللي يابلي هالهدية الزينة..

وكملت يومي هذا وأنا أفكر.. وأفكر.. وأطالع بهالهدية الحلوة..
بس..

ممكن هديتي البسيطة.. تعجبه..؟!!

لميت الأغراض.. وغيرت ملابسي.. وفريت جسمي على الشبرية
يمكن أرقد على هالتعب اللي صار فيني..

**********************************************

(( العم علي ))

بعد ماساروا سالم ومحمد بيتهم.. تميت يالس أسولف ويا سالم العود..
وبعدها شوي.. تركني علشان أرقد وأرتاح..

أكيد بتسألون.. شنو حالتي عقب اللي قاله سالم أخو محمد..؟!!

آآآه.. أشلون ممكن تكون حالتي..؟!!

أب.. ولده قاطه في دار المسنين لمدة 35 سنة ويوم ظهر علشان يتأكد عن أحواله..؟!! يلاقيه بعد مجهود..
انسان ما قاصرنه شي والحمد لله.. بس بدال ما ياخذني بالأحضان..؟!!

أخذ يروغني من شركته..

معقول.. الواحد منا ما يصدق عياله يكبرون علشان يساعدوه أنه يكمل مشوار هالحياة..

لكن النكران كان آخر شي الواحد يتوقعه من عياله اللي هم من صلبه..

بس.. الشكوى لغير الله مذلة..


توجهت لفراشي.. اللي مفروش على الأرض.. ويلست عليه ومسكت هالساعة علشان أضبطها لصلاة الليل.. ويوم ضبطها.. طالعت هالأكياس اللي عطوني إياها عيالي.. سالم ومحمد..

أكيد بتسألوني بأي كيس ببدأ.. ؟!!

بديت بكيس ولدي سالم.. ويا زين اللي لقيته.. هدية طيبة والله..


أكيد بستغربوا ليش ما بطلت كيس ولدي محمد أول..؟!!

لكن.. الحكمة.. من تأخير كيس محمد.. أني حبيت أمتع عيوني باللي يابه لي قبل مرقد.. علشان تكون آخر شي شفته قبل لرقد..

ويوم بطلت الكيس.. اللي عطاني إياه ولدي محمد..

تفاجئة باللي كان محطوط..!!


لقيت علبة مزينة بالورود الطبيعية..ويوم بطلتها.. فاحت ريحة عطرة بالمرة ولقيت بوسطها..

القرآن الكريم..مزين من الغلاف بالذهب

ويوم رفعت القرآن..

لقيت تحته بس مغطى بأوراق الورد الجوري.. الملون.. كيس خمري من الحرير الخالص.. مشدود من أطرافه مثل الطرابيش..لونه ذهبي


ويوم بطلت هالكيس تعرفون شنو اللي لقيته..؟!!

لقيت مسبحة مصنوعة من الذهب.. ومنحوته على كل حبه من حباتها..
أسماء الله الحسنى..

تفاجئة ابصراحة بهالهدية اللي أنا متأكد أنها كلفته الألوف..

بس ليش يصرف علي.. بمثل هالمبلغ..؟!!

ويوم يـيــت أطالع بالورد اللي منثور داخل العلبة لقيت ظرف شكله وايد ظريف.. ويوم بطلته.. لقيته مكتوب.. بورقة صغيرة..

أن شاء الله تعيـبك.. هالهدية المتواضعة..

ابنك..
محمد حسن..

ولقيت بيزات تقريباً ألفين ..


أخذت هالبيزات ورديتها داخل الظرف ويالرسالة الصغيرة..وبستها

ومسكت هالمسبحة وحطيتها تحت مخدتي..

وأخذت القرآن اللي كانت كل صفحة من صفحاته متعطرة بأحلى أنواع العطور..
وأخذت أقرأ ما تيسر لي من القرآن..

إلين ما حسيت بالرقاد.. رديت القرآن داخل العلبة.. ورقدت لنص الليل وعقبها نشيت على صوت المنبه ورحت أتوضأ وعقبها صليت وأخذت أدعي لمدة طويلة وعقبها قريت القرآن حتى صلاة الفير..

وبعد.. صلاة الفير.. رقدت لين صباح هاليوم..

**********************************************

Mفراوله M
07-20-2009, 10:17 AM
(( الجزء الحادي عشر ))



(( لحظات جميلة.. ))

((محمد))

يوم دشيت الغرفة رقدت وأرتحت.. والحمد لله .. وأنا أتريا صباح اليوم الثاني بفارق الصبر..


وفي صباح هاليوم اللي ترييته بطلوع الروح..نشيت.. الساعة 7 وتريقت وظهرت متوجه للبيت اللي أستأجرته لعمي علي.. ولقيت العمال.. حاطين أدواتهم.. اللي بيرتبوا فيه البيت..
المهم..

يلست أراقب.. وأقول حطوا هذا.. مابي هذا..

يعني أشرفت على صبغ البيت.. كله على بعضه..

وأول ما خلصنا.. راحوا العمال..

أما أنا.. اتصلت على الأهل.. وقلت لهم تغدوا أنا معزوم عند حد من الربع..

ورحت لأحد المطاعم.. ويوم ما خلصت الغدا.. توجهت لبيت عمي علي.. وأخذت أراقب وأراقب بهالصبغ..

ورديت البيت وسلمت على الوالدة.. ودشيت ورقدت..

المهم..
قضيت هاليوم على خير..


أما أخوي سالم.. كان فرحان بالإجازة اللي أتاحت له فرصة أكبر بزيارة عمي سالم.. أو بالأصح.. نورة..
أما.. أنا.. قطعت زياراتي عنهم بلا أي مقدمات.. وبقيت على اتصال مع عمي علي.. اللي كان يحن علي يبيني أزوره..

أستأذنته أني مشغول ببعض الأشغال اللي لازم أنهيها هالأيام.. في البداية ما كذبكم الخبر حسيت في صوته الخوف أني أهمله أو أتركه وانساه.. يعني خايف أني أرد له الصاع صاعين.. باللي سواه ولده.. مثل ماتعرفون..


المهم طمنته أني بطوف عليه قريب أن شاء الله بس أول ماتسمحلي الظروف..


بس من كثر مشاغلي.. ماحسيت بالأيام لدرجة..

أني توقعت مابشوف عمي غير كم يوم..
لكن مر نص شهر..وأنا لاشفت عمي ولاشافني.. مثل ماتعرفون صبغ والديكور وتأثيث البيت يباله وقت.. كنت أظهر من البيت الساعة 7 الصبح وما رد إلا الساعة 10 وطبعاً.. كل ما كنت أخلص من ترتيبات هالبيت ولقيت عندي وقت زيادة.. أسير.. وأكمل اللي أشوفه قاصر على البيت.. يعني من أثاث..أو أي شي ثاني


وكان حظي في هاليوم أني خلصت من وقت وما بقى غير بعض الشغلات البسيطة وأقدر أخلصها أو بالأصح أأجلها لباجر

ويوم شفت أن وقتي اليوم ما يشغله شي.. طالعت هالساعة اللي لقيتها تأشر بعده أن بداية الليل ما بدأ .. المهم.. رديت البيت.. تسبحت ودشيت صوب أهلي ويلست وتعشيت وياهم وعقبها دشيت غرفتي..ولبست لبس الرياضة.. وطلعت على طول وركبت سيارتي.. وتجهت للمكان اللي أحس أني قصرت بحقه كثير..


عرفتوه..؟!!


أيوه البحر..

تبون الصراحة.. حسيت شوقي كل ثانية وثانية يزداد لها الغريب.. معرف أشلون أوصفلكم أحساسي له.. أحسه ملاك.. وربي أرسله لي..

بس زين.. لو ألاقيه...؟!!

وأول ما وصلت لعند البحر.. حسيت بخوف في قلبي.. مادري..؟!!
خفت أني ما ألاقي الغريب.. بقيت بسيارتي يالس لوقت..

عقبها.. ظهرت من سيارتي بخطوات كلها شك.. وارتياب من أني ما ألاقيه..


سحبت أريولي سحب.. وأنا شايل هالعود.. إلين مقتربت قرب البحر.. حطيت العود على الأرض.. وفصخت الجوتي.. ورفعت البنطلون شوي .. علشان ما يتوسخ.. وتميت أتمشى عالتراب مرة.. وداخل البحر مرة.. أحساس ما بعده احساس..

البحر.. كان بارد.. والقمر.. كان هلال اليوم.. على حظي..

وأخذت أراقب بعيوني مدور على الغريب.. اللي صار أشبه بالروح للجسد..

بس حزني كان في محله.. مالقيته..


ويوم انقلب مزاجي لأن الغريب مو هنيه.. اقتربت لمكاني.. ومسكت هالعود.. وأخذت أغني.. وأدندن بالأوتار اللي كنت حاسه.. أنها أشبه بأوتار قلبي..


وأنا أغني.. طالعت على الهلال.. لقيت عيون الغريب مرسومة فيه..
رغم أني كنت يالس أدق بهالعود..
إلا فكري بالغريب.. أحتل حياتي وتفكيري اللي صار أشبه بدوامة بسبته وبسبب عمي سالم.. وعمي علي..

تأخرت وأنا كلي أمل بشوفت الغريب..

وساعة تجر ساعة.. حسيت أن الوقت يجبرني على أني أرد البيت.. لأن باجر.. عندي شغل لازم انهيه..

وقمت من مكاني.. والحزن.. تغلب على ملامح ويهي.. وشليت العود.. عقب مالبست الجوتي.. وتوجهيت صوب سيارتي.. وتحركت.. مبتعد شوي.. عن البحر.. ويوم كنت ببتعد أكثر.. لمحت شي عند البحر..
تحركت مثل الميـــنون ورديت للبحر.. وخرجت من سيارتي..
واقتربت..
لكن.. للأسف.. شكلي كنت أتخيل.. الغريب.. اللي معرف.. متى ممكن يرد.. وألاقيه..؟!!


رجعت بخيبة الأمل للبيت ودشيت غرفتي.. تسبحت ولبست بجامة النوم.. وحطيت راسي على المخدة.. علشان أرقد.. لكن ابصراحة..
تمنيت أشوف الغريب.. لأنه الشخص الوحيد.. اللي يمتص تعبي.. وغضبي من أي شي..

ومع تفكيري بالغريب.. غمضت عيوني متأمل أن النوم بيــيني.. وبيريحني.. من اللي أنا فيه..
بس اللي قطع علي فكرة النوم أن جوالي كان يدق..

بس منو المتصل..؟!!

معقول..يكون..؟!!


**********************************************

قفزت من فوق شبريتي.. وكنت بطيح.. واتجهت لصوب البنطلون اللي كان محطوط فوق الكرسي.. ودخلت ايدي بمخابيي أدور على الجوال.. بس مالقيته..

أخذت أدور.. وأنا خايف أن الأتصال.. أو الدقة بالأصح.. تتوقف..

وأنا كلي أمل أنه الغريب..

المهم.. وأنا أدور على الجوال.. لقيته.. داخل الكندورة.. اللي كنت لابسها قبل لاسير البحر..

وأول مستـلمت.. الجوال.. رديت بدون أي تركيز مثل المينون..

ألو....؟!!

الغريب..؟!!

وينك.. تكفى..؟!!

توقعت أسمع صوت.. لكن اللي تفاجئة منه سكوت في البداية.. وعقبها سمعت الصوت..


تعرفون منو كان المتصل..؟!!


كان عمي علي..


استغربت من اتصاله.. اللي ما كان عالبال.. وقطع فكري وتفاجئي.. صوته يوم قال :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


رديت وأنا متفاجئ وخايف بنفس الوقت :
وعليكم السلام.. عمي علي..؟!!
خير فيك..فيك..شي..؟!!

لايكون تعبان..؟!!

عمي.. خير شو بلاك..؟!!


قاطع.. كلامي اللي كان أشبه بخوف الياهل.. وقال :

أنا زعلان منك..



بتصدقون.. لو قلـتـلكم.. أني تمنيت الأرض تنشق نصين وتبلعني قبل لايقول هالكلمة.. اللي ما توقعتها.. وبدون أي احساس رديت عليه :

ليش..؟!! شو بلاك ياعمي..؟!! تزعل مني أنا محمد.. ولدك..؟!!


جاوبني وصوته كله حزن:
ماكنت بتصل عليك في هالحزة.. بس..
مارمت أتريا لباجر..

والله لو ماكنت غالي علي.. ما كان ازعلي عليك.. هذا.. يحرمني من الرقاد..



سكت ماعرفت أرد.. ويوم لاحظ سكوتي.. قال :

حرمتني من لذة الرقاد يا محمد..


ماقدرت أتحمل هالكلام اللي أشبه بجلاد يجلد اظهري.. وقلت وأنا أحاول أتمالك أعصابي :

خير..؟!! ليش تقول جذيه..؟!! والله ياعمي.. كلامك.. هذا
مو سهل علي..


حد ضايجك.. خبرني..؟!! والله ما يسير خاطرك إلا طيب..




رد علي عقب ما ضحك ضحكة الزعل :

متأكد يا محمد بتاخذلي منه حقي ولو منو ما كان..؟!!


أكيد يا عمي علي.. وأنت بتشوف.. ولو منو ما كان..



جاوبني باجابته اللي ما توقعتها منه :

أنت..



سكت.. مادري.. شنو ممكن تكون اجابتي.. بس حسيت عمي علي شايل بقلبه مني حيل..عقبها قلت :

آمرني.. وأوعدك ماأتخلف عن اللي بتآمرني به يالغالي..



تعرفون أشلون أسلوب اللي يكون ماخذ بخاطره..؟!! المهم بها لأسلوب تم يرد علي :

أبيك.. تمر علي باجر.. وترجعني لدار المسنين..

هالإجابة بالذات كانت مثل الطراق على ويهي .. شنو ذكره بهالسالفة..؟!! صرخت بصوت عالي :
شنو..؟!!

دار..؟!!

دار.. المسنين...؟!!!

ليـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــش..؟! !


سمعت صوته اللي أنا متأكد أن معاه.. دموع العين تدمع :
محمد.. نص شهر يالظالم..؟!!.. بدون ما شوفك.. وكل يوم أقول باجر بيــي..بس خوفي تسوي فيني شرات سوايا.. خالد..
وعمك.. المسكين.. يسده ظافني بهالبيت.. ويقولك يا محمد.. إذا حبيبك عسل.. خل منه وسل..
بس أنت.. حطيتني.. ونسيتني.. وأنا ماريد الحمل على عمك يزداد..


جاوبته وأنا زاد همي أكثر من قبل :
حشى والله ما نسيتك.. وحشى علي استوي شرات خالد..
أنت تعرفني زين.. وأشلون.. تقول..؟!!


قاطعني.. وقال:
كلمه ورد غطاها.. ردني.. دار المسنين..


جاوبته بكل حنية :

دار المسنين.. انساه.. سمعتني أنساه.. يالغالي
مالك مرده.. لدار المسنين.. ما دام راسي يشم الهوى.. سمعتني.. وأوعدك.. ما عيدها مرة ثانية.. سامحني عاد..؟!!

سمعت صوته عقب سكوت مر لفترة :
تصبح على خير..

حسيته يريد ينهي المكالمة وهو بعده زعلان بس ما خليه :
عمي.. لا تسكر وأنت زعلان..


صمم باجابته:
تصبح على خير..
في راعاية الله وحفظه..

ما قدرت أسوي شي.. غير أني أسكر..

وأنت من أهله يا عمي..

سكر عمي.. اللي عكر مزاجي.. زووود تعرفون شو سويت..؟!!

أخذت سويتش السيارة ورحت بالبجامة وتوجهت لبيت عمي سالم..وأول ما وصلت.. رحت متوجه صوب الميلس وأخذت أطق الباب الخارجي اللي يطل صوب الميلس..

بتقولون مينون..؟!! مافيني حشيمة..؟!! برايكم..
ترى إذا كان في شخص تحبه.. مستحيل ترقد اعيونك.. وهو زعلان منك..

المهم
بطل لي الباب عمي علي اللي تفاجئ من شوفتي.. تعرفون شنو كان موقفه..؟!!


أخذني بالأحضان وأخذ يـــبوسني بشوق.. والله شرات هالترحيب.. عمري مالقيت لا من أبوي ولا من أي شخص.. لدرجة أني شكيت.. معقول هو نفس الشخص اللي كلمني قبل فترة وزعلان.. ومعصب..؟؟!!!


مسك بإيدي ومشينا جنب لجنب
ودشينا الميلس..وهو ماسك فيني.. وقال عقب ما يلسنا :
آخر شي كنت أتوقعه أنك تيــيني بهالحزة..؟؟!




ضحكت وأنا أقول :
أشلون أصبر على زعلك والله موتي ولا تزعل مني..
غلطت.. وحقـك علي..بس يا عمي والله عذري معاي..



طالعني وهو يبتسم وقال:
ولا عذر يقـنعني ولو شنو ما كان.. والله كانت أعصابي تحترج يوم أشوف سالم وما أشوفك.. يا ولدي..كم بقالي من العمر علشان بتريا باجر وباجر..
بس يوم شفتك.. زعلي راح بحاله..



قمت من مكاني وتوجهت صوبه وقلت:
بعد الشر.. وبعد عمر طويل يا عمي..

ويوم يلست احذاه وهو كان يالس فوق فراشه قال عقب ما حط ايده على ايدي :

الموت حق.. مب شر يا ولدي..


رديت عليه عقب ما بست إيده :
عسى عمري قبل..

قاطعني يوم حط إيده على فمي وقال:
بعدك شباب والعمر جدامك أن شاء الله وربي يجبر بخاطرك.. يوم جابر بخاطري..




ابتسمت.. عقب ما سحب ايده.. وعقبها قال مثل اللي كان مو مصدق أنه تذكر يقول اللي يبيه قبل لا ينسى :


من متى والله أبي أكلمك بهالموضوع بس ما شفتك إلا اللحين..
يا ولدي.. ليش كلفت عمرك على الهدية اللي هديتني إياها...
والله أنت أولى مني بهالبيزات.. يمعلك علشان تعرس ببنت الحلال..



ضحكت وقلت:
أنت أهم من بنت الحلال.. والعرس لاحقين عليه أن شاء الله..
ولا تقول مرة ثانية أني كلفت على عمري.. والله يالغالي لو بإيدي لقسم العمر نصين نصي بعيش به خدام تحت ريولك..وأعطيك النص الثاني..وعيش به.. أن شاء الله..


أخذه السكوت لعالم وأنا متأكد..أنه عند السخيف خالد.. آه منك وأشلون تنام قرير العين وأنت عاصي ربك.. خبرني يا خالد..؟!!


قطعت سكوته يوم قلت اللحين أسمحلي برد البيت وتأكد أني اليوم بتغدى وياكم خبر عمي سالم .. أنزين..؟!!!


ابتسم وقال:
على راحتك يا ولدي مابي أكلفك بس لا تقطع.. سمعت..

وكان يأشر بالسبابة صوبي..
لا تقطـــــــــع..


ضحكت وأنا أأشر بأصبعي صوب عيوني وقلت:
من عيوني الثـنتين..

وقمت متجه صوب الباب وقام عمي وراي على طول..

ودعت عمي علي اللي وصلني للباب ودش إلين ما تأكد أن سيارتي غابت عن عيونه..

وأول ما وصلت البيت.. سمعت أذان الفير يأذن توجهت صوب المسيد وتوضيت وصليت ورديت عقبها للبيت ورقدت عقب ما حسيت أعصابي بهاليوم تلفت تلف فضيع..


**********************************************

قمت على صوت المنبه الساعة 7 مثل المينون ، أبي أخلص هالبيت بأسرع وقت ممكن..

المهم نشيت وتسبحت وتريقت ويا الأهل.. ويوم كنت بظهر.. طالعني أبوي وقال:

أنت ما بتخبرني.. وين تسير كل يوم بهالحزة..؟!!

وقفت وقلت بسرعة :
شغل..


تعرفون أبوي أشلون كان يناظرني..؟!! كان يمسك كوب القهوة بإيد والجريدة بالأيد الثانية.. ويوم كان يوجه كلامه.. كان يطالعني بنظرات كلها تساؤلات وعقب ما حط الجريدة من إيده.. وشرب شوي من القهوة.. وحط الكوب على الطاولة ..قال:

شغل..؟!!

مو شغلكم في الدايرة خلص..؟!!


رديت عليه:
هيه أبوي.. الشغل في الدايرة خلصناه.. بس هذا شغل ثاني خاص.. المهم اسمحلي ما روم أطول بس.. أدعولي الله يخليكم..


وأنا ما صدقت قلت هالكلام إلا رحت بسرعة تارك أبوي مع أمي وهم يطالعوني.. وعقبها.. سمعت صوت أبوي يقول:

خاص..؟!!

أنزين.. يا محمد.. الله يسهلك الدرب.. ويالخاص..مالك



طبعاً مستحيل كنت أرد صوب أبوي.. اللي سمعت تعليقه اللي ظهر منه.. بسبب أن اجابتي ما كانت عايـبته..


المهم ركبت سيارتي واتجهت صوب أماكن الأثاث وتشريت اللي كان قاصر علي.. ماهي إلا ساعة بالكثير..


إلا توجهت صوب البيت..

بيت عمي علي..


ورحت أفتح هالباب ودخلت الأغراض وأخذت أرتب وأرتب.. مستانس..
لدرجة أني ما حسيت أن البيت خلص..

الحمد لله أن البيت ما كان يحتاي غير ديكور والأثاث
يعني البيت مبني يديد مو عتيج..

المهم عقب ما خلصت.. رحت أشيك من غرفة لغرفة ويوم اتجهت صوب المطبخ تذكرت أن الثلاجة فاضية..


ظهرت من البيت.. واتجهت صوب الجمعية واتشريت اللي أريده.. واتشريت كل اللي يلزم للحمامات.. الله يكرمكم..


وعقب ما خلصت رديت بيت عمي علي.. وحطيت الأغراض بالثلاجة.. وأغراض الحمام بالحمام.. الله يعزكم..


رجعت وتمشيت بالبيت أشيك.. لقيت كل شي كامل والكامل الله..

المهم يوم تأكدت أن البيت خلص والحمد لله..استانست.. ورحت على طول.. وقفلت الباب..بالمفتاح..

واتجهت صوب سيارتي ورحت مبتعد عن البيت..

بس تعرفون وين اللحين ساير..؟!!


سرت بيت عمي سالم.. وأول ما وصلت لاحظت باب الميلس مبطل..
خرجت من سيارتي.. واتجهت صوب الميلس..

وأول ما دشيت لقيت عمي علي يالس ويا عمي سالم.. ويوم طالعوني قالوا رباعه:

هلا وغلا..

ويوم شفتهم بهالمنظر ابتسمت وقلت :
شنو هالترحيب بس ليش باب الميلس مبطل..؟!!


ضحك عمي علي وقال:
أنا بطلته من عقب صلاة الفير.. أترياك..


سمعت عقبها صوت عمي سالم اللي اقترب مني وأخذني بالأحضان:
يالأثول.. وش بلاك.. غاطس..


ضحكت بدوري.. وقلت له :
ليش ..؟!! أنا في بحر وما كنت أدري..؟!!

ابتسم عقب ما مسك ايدي موجهني صوب عمي علي وقال:
والله لولا طولت لسانك.. ما كنت حبيتك..


أخذ يضحك.. وأنا سلمت على عمي علي.. اللي قال:
يا مرحبا بولدي خــ....

تعرفون .. كيف سكت..؟!!كسر بخاطري والله..



**********************************************

Mفراوله M
07-20-2009, 10:18 AM
دار بويهه لصوب الثاني.. وقال:
اسمحلي.. زليت.. يالغالي..


معرف شنو اللي خلاني اسكت.. حسيت أن الدم يغلي بعروجي.. هالخالد.. هالخالد.. والله لو شفته لاعلمه.. اشلون يعرف حق الوالدين..
معقول..؟!! آآه يازمن.. حتى هالمسكين.. قال زل لساني..؟!!


قطع هالسرحان صوت عمي سالم يوم مسكني ويلسني احذاه قال :
ترى عمك علي.. مشتاق لولده.. بس المهم أشلونك يا ولدي..؟!!


رديت عليه وأنا عيوني متعلقه بعيون عمي علي اللي سارح بخياله أكيد عند عاصي الوالدين :

الحمد لله.. بخير.. وأنت.. أشلونك ياعمي..؟!! وأشلونها نورة..؟!!

رد علي عمي سالم.. وهو يصب لي القهوة :
ابصراحة ياولدي محمد.. كلنا بخير والحمد لله..
بس اللي قاصر علي شوفت العايلة تلتم شرات قبل..


يوم كنت بجاوب عمي سالم على كلامه.. ما لقيت نفسي إلا أوجه كلامي صوب عمي علي اللي قلته بدون أي احساس:

عمي علي.. عقب الغدا زهب أغراضك..


ماقلت الكلمة من هنيه إلا عمي سالم انكبت على ايده القهوة عقب ما سمع اللي سمعه من اهنيه، أما عمي علي.. انصدم.. وأخذ يطالع بعيوني مثل اللي يـبي يعرف ليش..؟!! أو شنو استوى..؟!! أو شنو اللي يترياه..؟!!


ماحسيت باللي يصير حولي.. بس اللي أعرفه.. أن انتقامي من خالد والله ليكون شديد..

عمي سالم اتجه صوب مغسلة الحمام الله يكرمكم وأخذ يغسل ايده ويبرد مكان القهوة اللي انكبت عليه.. وعقبها طالعنا وقال :
اسمحولي شوي وبرد.. بسير أحط دوى
وخرج..


المهم ..



المكان فضى لي ولعمي علي.. اللي صمته كان أطول من صمتي.. وكان حاط عينه بعيني .. وأنا ماقدرت أبادله النظرات.. نزلت عيني..


بعده بفترة.. دش عمي سالم وإيده ملتفه بالشاش.. واتجه لمكانه.. وقال:
اسمحولي..


رديت عليه:
لا ولا يهمك.. خير أن شاء الله
لا يكون تعورت..؟!!


طالعني وقال:
اللي يسمع كلامك اللي يغث وأشلون ما يتعور..؟!! خبرني ليش يزهب أغراضه..؟!! على وين العزم أن شاء الله..؟!! قول يالطفس على وين..؟!!


وجهت كلامي لعمي سالم.. وأنا عيوني صوب عمي علي اللي ماخازت عيونه المتفاجئة عني :

ولده رد من السفر..

تغيرت ملامح عمي علي اللي حسيت أن الدنيا.. تدور فيه.. مو فاهم.. اللي يصير..


بعد صمت طويل من عمي علي.. تكلم عمي سالم وهو يطالع بعمي علي وقال:
لا ما يستوي.. عزيمته علي.. خله يزورنا قبل .. منقود عند العرب.. ترى ضيافته عندي وأنا أبو نورة.. ولا شنو رايك يا محمد..؟!!


ابتسمت لعمي وقلت:
لا ما يحتاي.. هو كلمني .. الصبح وتراه مشغول بس لا تخاف ما بيـبعد عنك.. عمي علي.. يعني بتشوفه أكثر ما بتشوفني.. ولو على عزيمته خلها مرة ثانية تعرف السفر وتعبه ومشقته أشلون..



سكت عمي سالم.. اللي حسيت أنه مافهم أي شي... بعدها وجه كلامه صوب عمي علي.. اللي ماتكلم بحرف واحد من يوم ما زل لسانه :

حمد لله ياعلي.. على سلامة ولدك..وابصراحة ما كان ودي تسير عني.. بس .. ماعرف شنو ممكن أقوله..؟!!


بعد هالصمت اللي تسيطر على عمي علي تكلم أخيراً بس كانت عيونه تايهه تدور من عيوني اجابة تريح فؤاده عقبها طالع عمي سالم وقال :

الله يكرمك مثل ماكرمتني، وبإذن الله يابو نورة ما بنسى كرمكم اللي أشيله فوق راسي..


قاطعه عمي سالم اللي قال:
لا ياعلي.. لا تقول هالرمسة اللي ماتعيـبني.. شنو أشيله..؟!! وشنو فوق راسي..؟!!
والله واللي خلق هالعباد.. أني ما كنت بخليك تفارجني ولو ثواني ، بس زين لو ولدك يسمح أنك تعيش ويانا..


طالعت عمي علي وأنا اتريا اجابته لعمي سالم ، كان ودي أدش قلبه علشان أسمع الكلام اللي يـبي يقوله..

وأنا أطالع فيه ناظرني عمي علي اللي كانت ايديه ترتجف ، مادري أشلون أوصفلكم الحزن اللي ارتسم بعيونه.. حسيت المواجع زارته بشوق اليوم..

بس رد عمي علي على عمي سالم وهو يحاول أن مزاجه مايتكدر زود وقاله:
والله أنك غالي وبنتك نورة بتوحشني طبخاتها السنعة، ولو علي من قلبي مابخاطري أني أفارجكم بس ....

بس...


رد عليه عمي سالم وقاله:
شنو..؟!!

بس..؟!!

كمل يا علي رمستك..ترانا نسمعك..

طالعه عمي علي اللي اجابته كانت مثل حد السيف على رقبته وقال وهو راسم ابتسامة غريبة:
بس.. ولدي رد من السفر.. وبخاطري أشوفه.. وأضمه ابصدري .. آآه يابو نورة لو تعرف أشلون الشوق حطم اضلوعي عليه..؟!!


رد عليه عمي سالم اللي مد القهوة له:

لا يا علي.. مايحتاي تخبرني عن الشوق بس الحمد لله أن ربي بيمعك ويا ولدك.. بس صج ياعلي للحين ماخبرتني شنو اسم ولدك..؟!!

وأخذ يضحك عمي سالم ويلتفت لي .. عقبها كمل:



أصبح فيك وأمسي معاك.. وفوق هذا كله للحين ماخبرتني عن اسمه..؟!!

سكت شوي وشرب من القهوة وعقبها علق عينه على فنيان القهوة وقال:
خـالد..

سميناه أنا وأمه تيمناً بخالد بن الوليد.. رضي الله عنه


ابتسم عمي سالم ورد باجابة كلها على بعضها غلط ابغلط:
وأن شاء الله يكون طلع مثله..؟!!


أنا هنيه ماحسيت غير إجابتي تظهر من قلبي وقلت لعمي سالم:
أوووهوووو... لو عرفته ياعمي.. أتحداك أنك ممكن تنساه..ينضرب به المثل..

انسان راعي الحشيمة.. يعيبك.. بو فزعة يوم تباه..


ووجهة بعيوني لعمي علي اللي سكوته صار سيد الحوار لهاليوم وقلت:
المهم عمي أغراضك زهبها ولا تنسى أي شي..


المهم تبادلنا الكلام أنا وعمي سالم ، أما عمي علي اللي كان سارح بخياله لدنيا الله يعلم عنها..كان يشاركنا من 100 كلمة 3 كلمات.. طبعاً تعذر لعمي بأن باله عند ولده.. والوقت كان يجر بعضه البعض حتى صلاة الظهر..
توجهنا للمسيد وصلينا والحمد لله ورجعنا البيت ولقينا الحبيب سالم واقف عند باب الميلس الخارجي ينطرنا وأول ما شافنا أخذ يأكد بعيونه صوبي وعقبها قال:

ألا يالطفس.. أنت اهنيه..؟!!


ضحك عمي سالم اللي سلم عليه وعقبها سلم على عمي علي ويوم اقترب صوبي ماسلم بالعكس ضربني بكس خيف على كتفي وقال:

وينك..؟!! ماشوفك لا بالبيت ولا هنيه..لايكوووون..؟!!

ونحن نمشي صوب الميلس علشان ندش ضحكت ضحكة متعكرة وقلت:
هيه تزوجت ... عندك مانع..؟!!


ضحكوا اليميع ماعاد عمي علي اللي كان سكت، وعقب ما دشينا ويلسنا طالعه عمي سالم وقال:

لاوين يتزوج .. ياسالم ترى عروسه عندي وماله غيرها.. رضا ولا أبا.. سمعت وأنا عمك..

وأخذ يضحك أهو وسالم أخوي أما أنا حسيت الضيج زاد.. علي مادري أشلون ابتسم وعمي علي متكدر.. ليش ياخالد..؟!!
واشلون يهون عليك عمي علي.. وأشلون..؟!! لو العيال جذيه محد يـبـي العيال.. آآه ياعاصي الرب والوالدين آآه..

ويوم وجهت بعيوني صوب عمي سالم اللي فاجئـني كلامه يوم قال:
محمد يالطفس.. ترى عروسك عندي ولا تقول ماعندك خبر..

حسيت الموقف مو حلو لا بحقي ولا بحق أخوي اللي بالفعل أثبتلي منو منا الأثول.. فغيرت كلامي يوم قلت لعمي سالم:

واللحين بتغدينا..؟!! ولا يكون بتخبي الغدا علشان تخليه عشا مرة وحده وتخفف التكلفة..؟!!

ضحك اليميع.. ومن بين الضحك رد علي عمي سالم اللي قال:
يالله تفظلوا للغرفة الثانية.. ولا تخاف غداك وعشاك مو اليوم وبس زاهب فهمتني يا ولد الغالي..

وقام وهو يضحك..

وتقدمنا علشان يشوف لنا الدرب.. وأما أخوي سالم أخذ يسلم ويسولف ويا عمي علي.. اللي كان مزاجه متكدر وأكيد من ولده العاصي..
بس كمجاملة كان يرد على أخوي سالم اللي كان يسولف من قلبه..


مشينا وتقدمنا صوب غرفة الأكل وأكلنا الغدا ونحن كنا نتغدا صار موقف مادري أشلون انصدر مني طالعت عمي سالم وقلت:

ياليت نورة ببيتنا تطبخ هالطبخ السنع وتساعد الوالدة..


ويوم حطيت اللقمة داخل فمي غصيت يوم سمعت جملة عمي سالم اللي قال:
أن شاء الله قريب يا ولدي.. ترى بنتي ما بتلاقي أحسن من أمك يوم تكون حماتها..


أهنيه الكحة ما فارجتني الكل مدوا ايدينهم اللي شايله الماي أما أنا كنت أكح وأطالع بأخوي سالم اللي ويهه استوى أحمر وخذيت الماي من ايد عمي علي اللي يالس احذاي..

وعقب ما هديت قلت لعمي سالم:
خير أن شاء الله .. وبسكم لا ترمسون كنت بموت.. آخر زماني أموت وأنا مغصوص.. بسم الله علي من مثل هذي الخاتمة..

ضحك اليميع.. وكملنا غدانا على خير..


**********************************************

Mفراوله M
07-20-2009, 10:19 AM
**********************************************

(( الجزء الثاني عشر ))




(( بداية الخطة 1 ))


((محمد))


يوم خلصنا من الغدا وتوجهنا صوب الميلس ومع السوالف وشرب العصير عرف أخوي على سالفت أن ولد عمي علي رد من السفر وأنه بيهد بيت عمي سالم..

المهم مر الوقت وسالم أخوي وعمي سالم يتبادلوا الكلام أما أنا ، كانت عيوني تراقب عيون عمي علي اللي خلاها تتجول في حوش الميلس من خلال شباك يطل عليه..

وقطع هالمراقبة صوت أخوي سالم يوم وجهلي كلامه وقال وهو واقف صوبي:
حمود يالطفس بسير البيت اللحين بتسير وياي..؟!! ترى أبويه خبرني قبل لظهر أني متأخر.. يمكن عنده سالفة..


وجهت بعيوني المعلقة على عمي علي صوب أخوي الأثول وقلته:
لا .. سير..بروحك..


رد يطالع فيني وعقبها حب يغثني مثل العادة ، أخذ يهزني بكتفي ويصرخ:
لالالا يا محمد.. لا يالأثول.. يالله على البيت..

عمي سالم أعتبر الموقف أكيد عادي مثل ما أنتوا أكيد بتعتبروه بس أنا كنت في مزاج ما يسمح لحد يتغشمر وياي وقف على حيلي وقلت وأنا حاط عيني بعين سالم:

لا تطولها وهي اقصيرة عندي شغل اليوم وكم مرة لازم أعيد السالفة أن عمي علي لازم يسير .. منو بيوصله أبوي..؟!!
سالم سير أنت وخلصني وأنا متى ما برد البيت بتلاقيني بويهك على طول..


استغرب سالم اللي عطاني ظهره وطنش الموقف اهو والموجودين.. وسلم على عمي سالم اللي قاله :
لا تتأخر وتعال وخلنا نشوفك.. ومتع عيونك بشوفت أخوي الغالي..


وعقبها توجه أخوي صوب عمي علي اللي كان يراقب بهالموقف اللي انصدر مني ووقف وتبادل السلام ويا أخوي وطالعه سالم وهو ماسك بإيده وقال:

والله يالغالي بشتاقلك بس أمانة متى ما رمت خلنا نشوفك غلاك من غلاة عمي وأخوي ..


ابتسم عمي علي اللي رد عليه:
متى ما ربك كتب أني أشوفكم.. بشوفكم يالغالي.. والله يسهلك الدرب..

عقبها باس راسه أخوي سالم وتوجه صوبي..


ويوم اقترب مني وهمس بأذني وكأنه يسلم علي وقال:
محمد.. تراك وااايد زودتها.. وأعصابك من الصبح وأنا أشوفها تتفلت منك..
ويالس تقط كل خيط وخيط..سمعت..
هدي وأنا اخوك..

عقبها راح متوجه صوب باب الميلس ووقف ودار بويهه صوبنا وقال:
خلكم مكانكم أعرف أكمل دربي..

المهم..


سار أخوي سالم.. وبقينا نحن الثلاثة.. وبعدها بفترة بسيطة.. قام عمي علي اللي توجه صوب أغراضه.. وأخذ يرتب بهالأغراض..
طالعه عمي سالم وقال وهو متوجه صوبه:

أفا يا علي.. شنو ماعندنا شنط..؟!! ولا تبي ولدك ياكل بويهنا ويقول ماعرفنا أشلون نضيفك..؟!!


ابتسم له عمي علي اللي قال:
حشى والله شلتوني شيله ما شالها أخ لأخوه.. ولك الحشيمة دايم الدوم يابو نورة..


انزين ياعلي مادمت بنفسك قلت لي الحشيمة هات اللي بيدك
وأخذ الملابس من ايد عمي علي وقال:
اللحين بخلي نورة تزهبهم لك وبعطيك شنطة تسد أغراضك
ثواني وأكون عندكم..


تركنا عمي سالم.. وكانت يلست عمي علي تضطره أنه يعطيني اظهره.. كنت متأكد انه ما بيلف بويهه صوبي علشان جذيه وقفت من مكاني واتجهت صوبه.. وأول ما استويت احذاه.. هم بعد تجاهلني.. ولا دار بويهه ولا تكلم.. أما أنا ما تحملت .. يلست ومسكت الأغراض اللي أونه يالس يرتب فيهم وقلت:


عمي علي وش بلاك..؟!!
ليش ما تكلمني..؟!!
إذا زعلتك ابشي خبرني ولا تخليني جذيه على عماي..؟!!


وأنا أطالع فيه تريته يرمس يقول شي..بس كان سكوته أقرب اجابة لي..
ماحسيت بعمري غير أني أمسك ايده وأقول وأنا معصب:
والله يا عمي علي لو مارمستـني مابيستوي خير..؟!!

طالعني بعيونه اللي أشبه بصحاري تتوهك بحرارتها .. خفت منه ولأول مرة واضطريت أسكت من عقب ما شفت عيونه بهالشكل..

دش علينا عمي سالم وياب وياه شنطة وأخذنا أنا وعمي علي وعمي سالم نرتيب بهالأغراض داخل الشنطة..وعمي سالم أخذ يتبادل بعض الكلمات مع عمي علي أما أنا كنت أرتب وأنا سارح لو كان خالد ما سوى جذيه ابأبوه وشلون كان حاله..؟!!

قطع سرحاني صوت عمي علي يوم قال:
أنا جاهز ..لو تبانا نسير اللحين..

طالعت عمي سالم اللي قال:
لا مو اللحين عقب ما يهدأ الجو.. وعقب صلاة العصر..
قضى عمي سالم ويا عمي علي أكبر وقت مع بعض كان يغتنم كل ثانية ممكن تمر عليهم ، أما أنا كنت ساكت أسمع ، المهم مر الوقت ورحنا المسيد وصلينا صلاة العصر..
وبعد ما هدأ الجو ودع عمي سالم عمي علي.. بالأحضان..


وقال عمي علي:
يا سالم خذ هذا الظرف لبنتك نورة وقلها عمج يسلم عليج واستسمح منها..
وأن شاء الله أن بقى في العمر بقية بشوفكم بإذن الله..

في البداية رفض الظرف منه بس مع الحاح عمي علي أخذه وقال:
ما يحتاي يابو خالد تكلف على عمرك..

سكت عمي بسبب هالكنية اللي غيرة لون ويهه وقال:
لا تكلفة ولا شي وهذي بنتي..بعد..
المهم اترخص عنك وأتمنى لكم التوفيق دنيا وآخرة.. واللحين برخصتك..


سلمت على عمي سالم ومسكت بشنطة عمي علي وتوجهنا صوب السيارة وركبنا وابتعدنا شوي شوي عن عمي سالم اللي أخذ يطالع فينا إلين ما غبنا عن عيونه..


السكوت هم بعد كان سيد الموقف في السيارة ، لا تكلم ولا تكلمت ، المهم لأن بيت عمي علي اللي زهبته له كان قريب ، وأول ما دشيت الحوش صفيت السيارة في الكراج بس أول ما بندتها توقعته يظهر منها.. لكن استغربت أنه بعده يالس طالعته وقلت:

تفضل ياعمي علي..

مارد علي .. وحسيت أن الموقف بدأ يزداد من حدته


ظهرت من السيارة واتجهت صوبه وبطلت الباب ووقفت عنده وقلت:
عمي علي تفضل ممكن تنزل من السيارة..؟!!


بعد سكوت مر لفترة بسيطة.. نزل من السيارة.. و سرت ويبت الشنطة وعقبها اقتربت صوب عمي علي ومسكت ايديه إلين مقتربنا من باب البيت وعقبها قلت:

يا عمي دش باليمين وقول بسم الله..

هم بعد ما تكلم .. وأول ما بطلت الباب دش عمي علي بعد تردد وقال :
بسم الله الرحمن الرحيم

وأخذ يتلفت يمين يسار وطالعني عقبها وقال:
واللحين..؟!!


ابتسمت وقلت له:
اللحين..؟!!

درت بويهي صوب الباب اللي دشينا منه وسكرته
ومشيت بخطوات مبتعد عن عمي علي.. وعيوني علقتها بالثريا وقلت وأنا أأشر بإيدي:

شفت هذا كله.. هذا لك يا عمي علي .. ترى هالبيت لك... وأن شاء الله الترتيب والديكور يعيبك..؟!!

ويوم درت بويهي علشان أشوفه.. لقيت علامات الاستغراب ارتسمت بعيونه

أخذت أكمل تجولي في المكان اللي اهو واقف فيه وقلت وأنا معطيه ظهري:

تذكر..؟!!
تذكر يوم كنت أغيب عنك ويوم كنت تنزعل..؟!!

كنت مشغول بترتيب هالبيت لك.. ترى مهما كان حبيت تاخذ راحتك لأنك أكيد مليت من الميلس..؟!!

مثل ما قلتلكم

أنا كنت أرمس وأتجول في المكان يعني ما كنت أطالع بعمي علي، لكن سمعت من وراي صرخة هزت كياني خلتني التف صوب الصرخة ويوم طالعت لقيت عمي علي..؟!!


**********************************************

يتبع
vvvvvv
vvvvv

Mفراوله M
07-20-2009, 10:21 AM
طايح على الأرض يـبكي ويصرخ مثل الياهل

هالسكوت كله كان كابته ابصدره وأخذت دموعه تتجول بتعرجات بشرته السمرة وعقبها تطيح على لحيته البيضة ، أنا هزني هالموقف ورحت أركض صوبه وأخذت احضنه وأبوس ايده مرة وراسه مرة وأترجاه يخبرني وش بلاه..؟!!


حسيت أن البكاء بيريحه بس ماقدرت أتحمل بكاه أخذت أبكي وأقول:
دخيلك.. ياعمي ريح قلبك.. وش بلاك..؟!!
أنت تعبان..؟!!
فيك شي..؟!!

وهو يالس يصيح ويمسح هالدموع اللي بويهه والتنهيدات تعزف ابصدره مثل السلم الموسيقي أخذ يقول بكلمات متقطعه:

توقعتك..
تــ.. توقعتك.. بتردني دار المسنين..!!

وأنك مليتنـ...مليتني..!! وأنــ....



قاطعته وأنا أضمه لصدري بكل قوتي وقلت:

أفا.. ياعمي قلتك اياها قبل
وأعيدها عليك مليون ألف مرة ما دام راسي يشم الهوى والله والله مالك مرده لها أبد.. تسمعني.. مالك مرده بالمرة..
أنا.. محمد الطفس.. شنو..؟!! نسيت..؟!!


توقعته يهدأ.. أو يسكت شوي على الأقل لكن..


تفاجئت يوم سمعته يصرخ بالصوت العالي :
آآآآه

آآآه

آآآآآآآآآآه منك ياخالد..آآآآه يا ولدي..آآآه

اهنيه.. حسيت النار مو بس يالسة تاكل فيني..؟!! لا حسيتها مني وفيني.. ضميته أكثر.. وأنا أقول ابقلبي..

خالد..ياخالد..يالخايس
خبرني كم مرة لازم تموت في الدقيقة..؟!!
حد يجاوبني...؟!! كم...مرة أذوقه من كاس المووووت..؟!!!
بس والله لا أخلي انتقامي منك لاصار ولا استوى..ماكون محمد حسن..


ماحسيت إلا عمي علي يضغط ايده بايدي وكأنه ياهل يبي يحتمي بأمه..معقول ..؟!!
شنو اللي متخبي بعد بهالقدر..؟!!


بقيت على هالحالة إلين ماهدأ وحسيت أن تنهيداته أعلنت لي عن انسحابها..
ساعدته على أنه يوقف وساندته ومشينا بخطوات كلها خيبة إلين غرفته..


وأول ما بطلت الباب ودشينا.. اقـتربنا من الشبرية وحطيته فوقها ولحفته.. وأخذت أمسح بإيدي على راسه.. وأنا أطالع فيه..


تعرفون أشلون كان شكله..؟!!


انسان يجر اللحاف يحس بالبرد رغم أن الغرفة دافية وعيونه رغم سنه إلا انها ماعرفت لذة النوم..
كان مغمض عيونه.. مثل اللي يرتجي من النوم زيارة.. ومن الراحة ساعة..


تركته عقب ما حبيت راسه.. ويوم وصلت صوب الباب.. سمعته يقول بصوت تعبان :
على وين..؟!!

لفيت بويهي صوبه وقلت وأنا واقف عند الباب:
اهني ياعمي.. مو ساير مكان.. لو تبا أي شي.. ازقرني وبتلاقيني عندك على طول..
وإذا رقدت وارتحت أن شاء الله.. وحبيت عقبها تتسبح..

أشرت على الحمامالله يعزكم اللي بالغرفة وقلت:
وهذا الحمام.. أكوه..

والخزانة بتلاقي فيها كل ما يلزمك.. من الفوطة.. إلين الكندورة والعقال...

هزلي براسه.. انزين..


تركت الباب مفتوح ومشيت بخطوات مادري إذا أنا اللي أشيلها ولا هي اللي تشيلني..ولما وصلت الصالة .. فريت عمري فوق الكنبه..
ومديت جسمي عليها.. وحطيت ايدي اليسار تحت راسي واليمين فوق

وعلقت عيني على سقف البيت

وأخذت أفكر..

شنو اللي مستفيد منه خالد يوم فار أبوه ولا سائل عنه..؟!!

شنو اللي ممكن يأدب واااحد من أمثال هالخالد..؟!!

وأنت يالغريب..؟!!

يا ربي منو أنت يالغريب..؟!!

يوم ألقاك.. وعشرة مختفي..؟!!


ومع هالتساؤلات ما حسيت بنفسي إلا أسمع صوت عمي علي من فوقي يقول:

نش يا ولدي..محمد..

ويوم طالعته .. نقزت من على الكنبه وأخذت احضنه وأبوس ايده وأنا أقول:
أشلونك يالغالي..؟!!


ابتسم وقال:
الحمد لله يا ولدي.. نمت وريحت..وأنت شكلك رقدت..؟!!

هيه ياعمي الحمدلله غفت عيني شوي.. بس خير في شي..؟!!

طالعني بويهه الشاحب وعيونه الحمرا وقال:
صلاة المغرب وأنا عمك.. مانبيها تطوف علينا..

حكيت راسي وقلت:
ثواني والسيادة بتكون عندك..

ويوم كنت بتحرك.. مسك ايدي وقال:
على المسيد بنسير.. ترى صلاة الرياييل مالها عذر عن المسيد.. سر وتوضأ.. بسرعة قبل لا تقوم الصلاة..


تعرفون أشلون استوى شكلي..؟!!

حسيت ابقفاطة.. ريال كبير ويحافظ على الصلاة.. وأنا بعز شبابي.. متكاسل عن صلاة الجماعة..والله فضيحة..

سرت وتوضيت ورحت أنا وعمي مشي.. لأنه قال:
خلنا نسير مشي علشان نكسب أجر أكثر..

المهم صلينا صلاة المغرب.. وعقبها ردينا للبيت...

يوم دشينا.. يلسنا شوي في الصالة.. خفت ابصراحة من أن السكوت يرد يحتل وقتي وياه.. اتجهت صوبه..


ومسكت بإيده..رفع بنظره صوبي وكأنه يسألني:
شنو عندي..؟!!

شافني أراويه بهالبيت..من غرفة لغرفة.. وأتكلم وكأن اليوم مستوى أي شي.. طبعاً بقينا على هالحال.. نيلس في مكان.. ونتوجه لمكان ثاني..
بقينا على هالحالة حتى صلاة العشاء..
سرنا المسيد وصلينا والحمد لله..


بس يوم ردينا البيت .. يلسنا شوي في الحوش..
الحوش كان أخضر بسبت الزرع.. لأنها أرض رطبة مطلة على البحر.. يعني أرض ما تنوصف من حلاها.. ومع الترتيب اللي سويته بالحديقة استوت أرض من أراضي الخيال..

بس هم بعد
حسيت عمي علي.. بعده متكدر.. ولو حاول أنه يسايرني..

حسيت أني لازم أربش الجو..
طالعته وقلت:

عمي علي.. شنو أخبارك بالطبخ..؟!!


طالعني اهو بدوره وضحك ضحكة وقال وهو مستغرب من هالسؤال المفاجئ :
ايه يا ولدي.. من زماااان ما دشيت مطبخ..


ابتسمت وقلت:
انزين قوم وياي..


وقفت واتجهت صوب عمي علي اللي طالعني وقال وهو يضحك:
على وين يامحمد..؟!!


مسكت ايده ودشينا المطبخ ويوم استوينا في نص المطبخ طالعته وقلت:
على المطبخ.. بنطبخ عشانا.. ترى مافي نورة اليوم ولا تعودنا الكسل..؟!!


ضحك عمي وقال:
لا تتحداني بالطبيخ.. ترى حرمتي رحمة الله عليها في زمانها ماغلبتني


لبست مريول الطبخ وأخذت أضحك وقلت :
مسابقة أنا لي فريقي.. وأنت لك فريقك..
وممنوع التغشيش..

حسيت الجو بدأ يرتبش.. توجه عمي أول شي يطالع على المطبخ ويشيك على مكان المواعين وأغراض المطبخ والأكل..

المهم..


لاحظت عمي عيني عليه باردة.. يطبخ مثل الناس.. أما أنا...؟!!


لا تفكروا حتى تسألوني شنو اللي طبخته..؟!!



طبعاً فاز عمي علي وتعشينا من ايده أحلى عشا بس كان أكبر نصر لي يوم شفت ابتسامته وهالطحين مرتسم بويه كل منا..


وعقب ماخلصنا ورتبنا المطبخ سويت لنا شاي سليماني.. يرد المزاج..

ونحن كنا نشرب الشاي طالعني عمي علي وقال:
أبسألك شي يا محمد..

وأنا يالس أشرب بهالشاي قلت:
لاتقول مزيد السكر..!!


ضحك وقال:
لالا.. مو على بالي.. تسلم ايدك.. يازينه من شاي..
بس..


ركزت عيوني فيه وقلت:
بس..؟!!

كمل ولا تخاف بجاوبك..


حسيته متردد في البداية ، مادري.. لو كان هذا الخوف مني ولا من الخسيس خالد..


ابتسم ابتسامة حنونة وحاوط ايدينه بستـكانة الشاي..وحط عينه بعيوني وقال بثقة ما بعدها ثقة:
أنت.. ليش تسوي كل هذا..؟!!


صخيت وأنا أطالع فيه..وكمل كلامه :
أنت لا تعرفني زين..!!
ولا أقربلك.. وفوق هذا تصرف علي اللي ما صرفه علي حد من قبل..
ممكن تفهمني..؟!!

حطيت الشاي من ايدي وحكيت بالسبابة خدي وطالعته وقلت:
على قولت الشاعر خالد المريخي
ترى الحب يجي من الله ماله أسباب


حسيت اجابتي هذي ما سدت .. أخذ يأشر براسه.. ما يكفي..

كملت وأنا أحاول أني أجاوب نفسي قبل لا أجاوبه :
تريد الصراحة..؟!!
وبلا لف ودوران..؟!!

أنا صحيح ما عرفك.. ولك الحق تستغرب لكن..
ارتحتلك راحة ما عقبها راحة.. حسيت الحنية فيك.. وأن اللي سواه ولدك ماكان لازم يكون لك أنت بالذات بس..
لا اعتراض على حكم الله..


أخذ يسمع كلامي بكل تمعن.. بس هم بعد حسيته يتريا شي ثاني.. وهزلي براسه .. بس هذا..؟!!


فكرت أني أتكلم بلسان العقل مو القلب :
عمي..
أنت.. ويهك خير علي أن شاء الله.. وأنا من يوم ورايح..
ولدك.. الأول والأخير..


سرح بكلامي وعقبها بشوي قال:
أنت تستاهل..


تريـيته يكمل رمسته.. بس يوم شفته ساكت أنا تكلمت وقلت:
أستاهل.. شنو..؟!!


شرب استكانة الشاي مرة وحدة .. ووقف عقبها وطالعني وقال:
كل خير أن شاء الله..

علقت بعيوني على وقفته وقلت:
هاه.. على وين..؟!!
أشوفك وقفت ..؟!!


تكلم وهو يأشر على البيت:
هذا البيت بيتك.. وتدله أكثر مني .. صح..؟!!


وقفت وقلت:
أول شي .. البيت بيتك أنت..
وثاني شير..
ماهي إلا أيام وبتدله أكثر مني..


ابتسم وقال:
ما أطول لسانك.. المهم أسمحلي يا ولدي بسير أرقد.. تراني تعبان...


أشرت بأيدي:
لا عادي خذ راحتك.. سر أرقد..
وأنا بسير أمشي شوي .. المهم بتلاقيني في الغرفة اللي احذاك..
برقد عندك اليوم..


أرتسمت علامات الفرحة بويه عمي علي اللي استانس حيل برقادي عنده وقبل لا يسير طالعني وقال:
قول تم..


استغربت ليش يـباني أقول تم.. وأنا مستحيل أرفض له أي طلب..قلت على طول:
أنت تآمرني أمر... ومن عيوني الثنتين..


أشر بأصبعه..لأ


ضربت على صدري وقلت:
تم..


تعرفون شنو كان طلبه..؟!!

**********************************************

من اليوم ورايح لا تزقرني عمي.. أزقرني أبوي..


ويوم عطاني ظهره قال:
تصبح على خير يامحمد

وابتسم ابتسامة ومشى وكأنه واثق من اجابتي..راح بدون ما يسمع ردي.. استغربت من عمي علي اللي بالفعل تغير بين ثانيتين يا سبحان الله..

يريدني أزقره بأبوي..حرمت نفسك من أحلى كلمة تنقال يا خالد.. ولمنو بتقوله يُـبه..؟!!
خل الدنيا تنفعك عيل.. بس.. أنت مسكين.. لو كانت الدنيا تفيد كانت فادت اللي قبلك واللي قبل قبلك.. بس خلك بعماك..

تركت المكان اللي كنت يالس فيه وطلعت الجوال من مخباي
وأتصلت على جوال اخوي سالم وقلتله.. خبر الأهل أني عند واحد من الربع وبرقد عنده.. وباجر برد..
طلع القرون فيني قبل وعقبها سمحلي الشيخ أني أسكر..

يلست لفترة في البيت إلين ما تأكدت أن عمي علي رقد.. وعقبها.. حسيت أنها أحسن فرصة ممكن أسير لمكاني المفضل..


تذكرون المكان ولا نسيتوا..؟!!


أيوه البحر

توجهت للبحر.. وأنا كلي أمل بشوفت هالغريب.. اللي بالفعل.. ماعدت أعرف أزعل..منه..؟!! ولا أقتنع بكل كلمة يقولها..؟!!


تمشيت على الرمل البارد..
وأنا فاصخ نعولي..
وأخذت أصرخ بعالي الصوت:

دخيلك.. يارب.. ساعدني.. أرجوك..؟!!



ابصراحة ماعدت أعرف وين الصح من الغلط.. ؟!! وإذا كانت فكرت الغريب ممكن تكون حل للمشكلة اللي يواجها عمي علي..؟!!
آآآه..


مر الوقت والساعة تجر الساعة.. وأنا يالس أترياه يطل علي..
بس حسيت أن ضيجي يزداد.. وأنا أتريا على الفاضي.. لما تأكدت ضرورت رجعتي .. ركبت سيارتي.. ورديت لبيت عمي علي..
اللي شفته يترياني علشان نسير نصلي صلاة الفير..رباعه..

سرنا وصلينا.. وردينا.. علشان نكمل الرقاد
أو بالأصح علشان أهو يكمل.. وأنا أدور على الرقاد اللي ماذاقته عيوني..


**********************************************
في صباح هذا اليوم اليديد.. نشيت على صوت عمي علي.. اللي من كثر ماهو مستانس.. أخذ يرتب ويزهب بهالفطور..

تسبحت ولبست هالقميص وهالبنطلون.. وحطيت الكاب على راسي.. وتوجهت صوبه في المطبخ..

صباح الخير يا أغلى عم بهالكون..

طالعني وما رد..

أخذت أطالع فيه وقلت:
ليش ما ترد علي..؟!!

ويوم تذكرت أنه طلب مني أزقره بأبوي.. حطيت ايدي على فمي.. واقتربت بخطوات صوبه وحبيت راسه وقلت:

ياهلا ومليون ألف ملايير من التهلي والتراحيب لأغلا أب بهالكون..

آآه لو تشفون اللحظة اللي ممكن تحس أن هالكون الوسيع كله على بعضه في قبضة أيديك.. هذا اللي راودني يوم شفته ولأول مرة.. يبتسم من خاطره..

لو كان بأيدي أروح عند خالد.. كنت سرت علشان أقوله .. أنت خسرت اللي كسبته..خسرت..خسرت..

فقت من غفلتي اللي كانت لثانية يوم مسكني عمي علي.. ويلسني مثل الياهل وأخذ يحط الحليب والعسل.. يعني الريوق كله جدامي.. وأخذ يقول:
ذوق هذا.. وأشرب من ذاك..؟!!
ويمدلي الخبز..

يابخت كل من عنده أمه وأبوه.. ياعسى عيني ما تنحرم من شوفت حبايـبي


لما خلصت من الريوق قلت عمي علي عندي لك مفاجئة .. شوي وبرجع البيت..

ابتسم وهو يتريا شنو ممكن تكون اهي مفاجئتي وقال:
ماقصرت يا ولدي.. شنو مفاجئتك..؟!!


أشرت بإيدي وأن صوب الباب.. مع السلامة..


تركت عمي علي.. في حيرته..
ورحت أسوي اللي براسي.. بس تعرفون شنو أهي مفاجئتي..؟!!!


توجهت لبيت عمي سالم.. اللي المشوار إلين موصله مايبي إلا دقايق.. وأول ما وصلت.. طقيت الجرس.. وظهرلي عمي سالم.. اللي كان مستانس حيل بشوفتي.. ودشينا الميلس..

وجهلي عمي سالم كلامه وهو يمشي ويبتسم:
أشوفك.. عندي اليوم.. يالغالي..دي حماتك.. بتحبك.. أقرب وكل ويانا الريوق..

وقفت في مكاني:
لا.. ياعم سالم.. البس بسرعة وتعال.. وياي اللحين..


وقف من تقدم خطواته وقال:
خير.. في شي..؟!!
أخوي فيه شي..؟!!


يوم شفت الخوف مسيطر على كيان عمي سالم ، سكت وسرحت بعمي وأبوي.. وأفكر بهالدنيا.. شنو بها من المصاب..؟!!
عمي سالم وأبوي.. مشكلتهم مشكلة..
وعمي علي وخالد..اللي ولده فره من عقب هالعمر..
وأنا.. اللي خاني رفيجي غازي..

قطع حبل الأسئلة هزت اكتوفي اللي هزها لي عمي سالم وهو يصرخ:
أخوي .. أخوي استوى فيه شي..؟!!

مسكت ايدين عمي وقلت:
لالا.. بسم الله على أبوي.. بس عندي مشوار وأبيك... تكون معاي.. و.....


قاطعني وهو يسحب ايدينه :
غربل الله عدوك.. يامحمد خرعتـني..

ومن كثر خرعته.. يلس على الكنبه اللي وراه وهو حاط ايده على قلبه..أما أنا كنت أطالع فيه وقلت وأنا مبتسم:

خير..أن شاء الله لا تخاف.. ياخواف بس خلصني
أقــول
ياعمي دق على سالم.. وخله يجي اللحين.. عندي موضوع ولازم تكونون معاي..

أول شي أخذ يلقط انفاسه.. اللي من كثر خرعته عى أبوي .. وعقبها أتصل على سالم..وكلمه وخلص منه بسرعه
ولما شفت أنه في وقت
حلفت عمي يسير يكمل ريوقه.. لكن شكلي سديت نفسه..
أسميني طفس.. من القلب..
تريينا.. إلين ما يا أخوي سالم..وأول مادش الميلس .. اقترب وهو يقول:

هاه..
خير أن شاء الله..
شو بلاك عمي..؟‍!!

ابتسم عمي سالم اللي طالع أخوي وقال:
خير يا ولدي.. بس أخوك عنده مشوار ضروري.. ويبانا نكون اوياه..


طالعني سالم واقترب مني :
أنت.. ما بتخبرني شنهي سالفتك بالضبط..؟!!
تبيت برع البيت..؟!!
وتـتصل على خلق الله من الصبح وتطيح القلوب..؟!!
أنت.. بس ابدعني.. بكلام ممكن ينفهم..؟!!
أنت وش بلاك..؟!!

ابتسمت لعمي ولسالم.. ومشيت صوب الباب وقلت يالله أركبوا وياي ، وأسألتك أنا لاحق عليها..

مشيت وأنا مطنشهم.. ركبت السيارة.. ويا صوبي عمي سالم عقب ما عطى بنته نورة خبر أنه بيظهر ويانا.. ويلس في الكرسي الخلفي.. أخوي سلوم..


مشيت وهم يتساؤلوا لوين بوديهم..


سالم بدأ بقتراحاته الهبلة.. يا أني بعزمهم على الغدا..؟!! ولا بوديهم مكان رومنسي..؟!!
وهو متناسي أن الرومنسية ما تفيد اوياه..


ويوم وصلنا لبيت عمي علي.. أخذ عمي سالم يلف براسه صوب أخوي سالم.. وأخذوا يطالعوني وقال سالم:
بيت أمنو هذا..؟!!




طالعتهم وأشرت بإيدي:
أنزلوا.. وأنتوا بتعرفون بيت أمنو هذا..

نزل عمي ويا أخوي سالم.. وقال عقبها أخوي الأثول:
ماقلت..؟!!

والله من زمان وأنا شاك فيك يابو الشباب.. سويتها فينا..؟!!



وأخذ يطالع بعمي سالم وقاله:
قلت معرس.. محد صدقني.. أسميك يالطفس مو هين..؟!!
بس أمبيه من أبويه.. أشقايل بتخبره..؟!!

ودع ملامح ويهك.. أسميه أبوي بيغيرها.. يوم يعرف بسواياك...وشنو بيفكنا من حنت أمك... اللي أكيد بتقول.. كنت بختارله من بنات رفيجاتي..
الله يكون بعونك.. بس..

ضحكت أنا وعمي سالم.. وقلت:
تفضلوا..

سالم أخوي وقف معترض وقال:
اسمحلي... واحد من اثنين يا أنك مسوي جريمة وتبينا نكون مشتركين ابها..؟!!

ولا بتغتالنا..؟!!

لأنك يوم تكون ذرب.. مايـي من وراك إلا عوار الراس..


قطع كلام أخوي سالم.. صوت باب الصالة.. اللي يطل على الحوش.. ويوم دار بويهه لصوب الباب..

انصدم يوم شاف عمي علي..

اقترب عمي سالم من عمي علي وأخذه بالأحضان.. أما أخوي سالم.. دار بويهه صوبي وقال وهو ياكل ظفر أصبعه :

ههههههه.. أقول يالطفس.. كل الكلام اللي كنت أقوله لا تاخذه على محمل شخصي.. خصوصاً.. أنا أخوك الأكبر..

وتوجه راكض صوب عمي علي وسلم عليه .. ومخلني وراه.. بدون حيا ولا مستحا..
استانس عمي علي من الحركة اللي سويتها وقال وكلنا ندش صوب الصالة:
أنت.. فضيع.. محد يقدر عليك.. مب هين.. وأنا أبوك..

كلنا ضحكنا.. وأخذ عمي علي يراوي البيت لعمي سالم ولأخوي سالم..
وهم يبدون رايهم بذوق خالد الرفيع..

ويوم سمع عمي أسم خالد.. طالع صوب عمي سالم وقال بأسلوب عمري ما عهدته :
هذا كله ذوق ولدي محمد.. ومنو قالك انه ذوق خالد..؟!!

استغرب عمي وقال وهو يبتسم ويطالع في البيت:
ما شاء الله.. بس ما قلتلي أن عندك ولد اسمه محمد..؟!!
شنو.. أهو أكبر من خالد ولا أصغر..؟!!

ضحك عمي علي اللي أخذ يتكلم وهو يطالع فيني:
أصغر منه.. بس أعقل منه ..

أخذوا يكملون مشوارهم وهم يطالعوا بهالبيت.. والوقت يجر بعضه.. من سالفة لسالفة ومن تعليق.. لتعليق..

ويوم سمعنا صوت المؤذن لصلاة الظهر ، طالع عمي سالم على عمي علي وقال:
اللحين استوينا جيران يعني تزورني.. وأزورك.. وبنسير للمسيد رباعه وما عليك من عيال النيدو..

وجهنا بنظرات كلها تهديد صوب عمي سالم..

عقبها ضحك عمي علي وطالعنا وقال:
يالله.. على المسيد الله يرضا عليكم..

سرنا للمسيد وصلينا.. ومن الحظ الحلو أن المسيد مو بعيد عن بيت عمي علي.. وبيت عمي سالم... يعني.. يروموا..أنهم يسيروا مشي دايم الدوم ورباعه..

المهم يوم ردينا... أتصل عمي سالم على نورة البنورة وقالها تتغدى لأنه عند عمي علي.. وأول ما خلص مكالمته.. استلم أهو وعمي علي المطبخ.. وقالوا أنهم بيأكلونا من طبيخ زمان اللي لا صار ولا استوى..

وأن أنا وسالم علينا ترتيب المطبخ.. قبل وبعد الطبيخ.. وهذا أكره شي ابحياتي..


خضعنا لأوامر ونواهي أعمامنا... اللي كل ماطاحت عينهم على أي صحن ظهروه.. وخلوه من عداد.. الأوساخ.. وهذا كله ليش..؟!!

بس علشان نتعب ونغسل وما نخلص أنا وأخوي..


خلصوا الطبيخ وأكلنا ذاك الأكل السنع ابصراحة.. وشربنا العصير.. وريحنا شوي..

عقبها.. أخذت أخوي سالم بالغصب للمطبخ علشان ننظف اللي تبقى من المواعين.. ظهروا حق العشا من خاطرهم..

وعقب ما خلصنا من تنظيف المطبخ..
أستأذنت منهم أن عندي مشوار وبتركهم رباعه.. بس قبل لا أظهر لاحظة أن عمي سالم زاد بالأسئلة عن خالد..

والسؤال اللي خلاني أتعصب يوم قال عمي سالم لعمي علي:
وينه خالد..؟!! نريد نسلم عليه..؟!!
شنو.. بعده بالدوام..؟!!

وجه عمي علي بعيونه صوبي مثل اللي يبي يحتمي فيني من هالسؤال وقلت وأنا أشطط غضب:
لا يا عمي .. مو موجود بالمرة.. تراه سافر.. بمهمة مفاجئة ويمكن يطول.. وعلشان جذيه أبيكم تدارون عليه..

أنا قلت لاهنيه وبيسكت عمي سالم ، لكن اللي طلعلي قرون أن أخوي سالم هم بعد وجه بسؤال لعمي علي اللي أخذ يطالع فيني :
أشلون سافر..؟!! مو توه واصل من السفر..؟!!

رديت على أخوي وأنا شابك ايديني ببعضهم:
سفره مفاجئة.. واليــــــــوم وبسك عاد

طنش كلامي ووجه سؤاله لعمي علي وبدون أي اهتمام لي:
أقول
عمي علي..؟!! أنزين وين ولدك محمد اللي قلت عنه..؟!!

أشر بالسبابة صوبي وقال:

أكوه.. جدامكم.. هذا ولدي.. اللي مو من صلبي..

سكتوا شوي وأنا أحس أن الخيوط يالسه تتشابك منبينهم..حسيت الكليبي يفهم..؟!!

اضطريت اقاطع هالعلامات التعجب..وأحاول أغير الموضوع بنفس الوقت

وقلت:
دنتوا..حكاية...المهم
أسمعوني كلكم.. أنا مضطر أسير البيت عند أهلي.. وبرد أول ما أخلص..وياسلوم..لوغثيت عمي سالم وعمي علي بسوالف زمان..تراك بتخسر..لأني أنا محمد الفهيم..موموجود...

ههههههههههه

والحمد لله تغير الموضوع والكل أخذ يضحك..

أقتربت من عمي علي اللي حبيت على راسه وأيده.. واتجهت صوب عمي سالم اللي حبيته نفس الشي.. ويوم شافني أخوي الأهبل أني يالس أسلم عليهم وأحبب براسهم.. نزل براسه وقال:
سلم علي يا ولدي .. بس لا تنسى ..أيدي بعد..
ومد إيده..

ييت وضربته على راسه..

وتركتهم وهم يضحكون...

وتوجهت بسيارتي للبيت.. وأول ما دشيت لقيت منو بويهي..؟!!!

**********************************************7

هدوله211
07-20-2009, 03:04 PM
كملي الله يعطيك العافية بسرعة صراحة حلوة مرة خاصة الجانب الانساني

اوكسجين
07-20-2009, 04:33 PM
تسلمين لي يالغاليه على هالبااارت
ننتظركـ عنوني

Mفراوله M
07-21-2009, 09:44 AM
منورين حبايبي

انتظروا شوي وانزل لكم
سوري على التاخير

Mفراوله M
07-21-2009, 09:50 AM
(( الجزء الثالث عشر ))


(( الخطة2 ))


لقيت بويهي أبوي اللي أول ما شافني.. اقترب مني.. وصك باب الصالة..
وأخذ يطالع فيني من فوق لتحت.. وعقبها نادى بالصوت العالي على أمي..
وأول ما اقتربت المسكينة..

أشر علي وهو يتكلم وقال:
شوفي من شرف..؟!!
حمد لله على سلامتك يا شيخ..؟!!

وأنا ساكت أبلع ريجي.. غصب من كثر الخوف.. وكنت أطالع عليه وعلى أمي اللي كانت واقفه احذاه وهي خايفة..

اقترب مني زود وكمل:
أنت من هالبيت..؟!!
ولا ...ليكون مغلط وأنت قاصد بيت حد من ربعك..؟!!


يمعت قوتي وقلت:
أول شي السلام عليكم..
وثاني شي..

أنا...

اعتذر على القصور.. أعرف أني...


قاطعني أبوي اللي قال:
تعرف شنو..؟!!

أنت لو عارف..؟!!

ما كنت قصرت بهلك وأخوانك..أسمع زين ما زين يا محمد.. ترى هاليومين طلعاتك زادت عن الزوم.. وأخوك هالأثول..

وأخذ يضرب إيده على كتفي .. وكمل..

علمته السربته والصياعه.. هذا اللي كان ماله إلا البيت والمسيد والشغل ويالله يالله الديوانيه وهذا أن سار..بس اللحين استوينا يالله يالله نشوفه..؟!!

لا والبركة فيك يا لغبي..أنت اللي علمته..

قاطعت أمي كلامه وقالت:
حرام عليك يا حسن.. أسمع اعذاره... قبل..وتراه شاب..يــــ.........

صرخ أبوي بويه أمي وقال:
اسكتي..أنتي السبب.. وأنتي اللي خربتي العيال.. هذي تربيتج.. ولا تربيتي ما تطلع جذيه..
شباب.. أي شباب وأي زفت..


وطالعني وهو مشطط وأشر لي بالسبابة:
إذا ما يودت عمرك في هالبيت واستويت ريال مثل باجي الريايل .. أطلع برع ودورلك على غيره سمعت..


تدخلت أمي على طول وقالت:
حسن ..
عيالي ما يظهرون من البيت سمعت..عيالي هم صدر البيت..ياحسن

اهنيه حسيت الموقف حيييل يتأزم.. يعني ييت أيلس واسلم.. لقيت أبوي مادري شو فيه..؟!!
أبويه صحيح عصبي ويطنقر واااايد بس عصبيته كلما تزيد وتزيد..
هالفتره

مسكت ايد أبوي وحبيتهاوأنا أحاول أهدي الموقف وقلت:
حقك علي.. أنا آسف.. بس كان..


سحب أبوي ايده من ايديني وطالع على أمي مقاطع كلامي:
تتحديني..أنه ما يظهر من البيت..؟!!


طالعت أبوي وأمي في نفس الوقت وقلت بالصوت العالي:
لاتتحداك.. ولالاتتحداها.. والباب اللي ييت منه بعده وراي.. أتركلكم البيت واللي فيه..أحسن

وظهرت من البيت .. للأسف عقب ما شعلتها نار.. وبدون أي قصد مني..



**********************************************


(( سالم يتكلم ))

تركنا أخوي محمد وراح للبيت..بس أنا حاس أن هالمحمد وراه شي..!!
بس شنو هالشي.. أنا معرف..؟!!
من يوم ما يا عمي علي.. إلا حياة محمد.. تلخبطت فوق حدر..
ولا استوى شرات قبل ويانا..؟!!

بس ما عليه ما صير سالم إذا ما عرفت اللي تخبيه.. وأنت اللي بتعلمني عنه.. يا محمد..؟!!!

قطع كلامي اللي كنت يالس أقوله مع نفسي صوت جوال عمي سالم ويوم شفته يرمس عرفت أنها نورة حبيبتي.. آآه يا عسى عيني ما تبكي عليج ابيوم يالغالية..

وأول ما صك.. طالعنا عمي وقال:
وراكم شي..؟!!

ردينا أنا وعمي علي مع بعض:
لا..ليش..؟!!


شو رايكم.. نسير لبيتي وبنتصل على محمد يلحقنا هناك..؟!! تعرفون بنتي بروحها من الصبح..

رديت على طوووول..
هيه هيه.. يا عمي.. بنسير.. ونورة حرام تيلس بروحها مهما كان بنيه.. ومو زين..

لقيتهم يطالعوا فيني ويتريوني أكمل بس أنا على طول خليت الكلام أفعال.. وقفت وتوجهت صوب الباب وقلت يالله بنسير..

قام عمي سالم ووقف احذاي أما عمي علي كان يريد يتصل على محمد بس أنا قلت له :أنا بتصل عليه أول ما نوصل بيت عمي سالم..

بس يالله خلونا نسير

المهم سرنا لبيت عمي سالم مشي.. أول شي لأنه ما يبعد وايد ، وثاني شي لأن السيارة ويا الطفس محمد..

وأول ما وصلنا...
تركنا عمي داخل الميلس.. وهو سار صوب نورتي الغالية علشان يتطمن عليها..

وفديت بنت الذرابة..
خلت الوقت يمر.. مثل السكر.. شوي تييب لنا القهوة والشاي.. وشوي تييب لنا العصير.. يعني.. كل مرة شي..

عسى عيني ما تبكي عليها..
وأنا أشرب العصير تذكرت أني أتصل على محمد.. أخذت الجوال أبي أتصل عليه ما سمعت إلا صوت جوالي يدق وأول ما شفته لقيته محمد..
ولد حلال والله..

تكلمت بالصوت العالي وعمي علي وعمي سالم احذاي يسمعوني:
ألوووووو..

يالطفس..

استغربت منه يوم قال بصوت مشطط:
سالم قصر حسك.. وإذا كانوا أعمامي يالسين احذاك.. اظهر وكلمني بعيد عنهم بسرعة..


أشرت لهم بإيدي تريوني شوي... وظهرت من الميلس متجه صوب الحوش..

وقلت لمحمد:
أول شي.. نحن في بيت عمي سالم يعني تعال اهنيه لأن بيت عمي علي فاضي مافيه إلا ينانوتك..

صرخ وهو مفول:
أحسن.. زين اللي سويتوه.. خل عمي علي يالس ويا عمي سالم .. وأسمع زين.. أبوي لو أتصل عليك.. وسألك عني وين أسير قوله ما تعرف سمعت ولا لأ..؟!!


أنزين يا محمد بس أول شي.. أنت سرت البيت.. ؟!!! فهمني قبل..؟!!


هيه سرت يا سالم.. وياليتني ماسرت.. ياخي أبويه مادله.. شو اللي استوى به..؟!!


رديت وأنا أحاول أفهم:
أكيد تنازعت وياه صح..؟!!


رد بالحييييل وكأنه بركان وبينفجر:
تعرف.. والله لو أنه ما كان أبويه ما كنت سويت له حشيمة.. بس ياخي أبوك هذا يالس يزودها.. أنزين وش له معصب..؟!!
أنت يوم كنت في البيت استوى شي.. ماشيات..؟!!

ابصراحة يا محمد.. لأ..
بس.. أبوي من يوم سالفة عمي سالم... أحس أنه.. مايصدق يمسك علينا..
وهو لاحظ أن خرجاتك زادت عن حدها..


فاجئني يوم قال:
ههه.. يا شيخ ... قلت خرجاتي..هاه؟!!
لا تستانس..تراك ضمن جدول المطالبين بدمهم..يالحبيب


صرخت:
لا لاتقول..؟!!

رد محمد:
هيه.. قال أبويه أني أنا اللي علمتك السربته والصياعه.. تصدق لأي درجة استوى يرمس وياي وبأي أسلوب..؟!!


أنزين خبرني يا محمد.. وأمي..؟!! كانت هناك..؟!!صح..؟!!


أقولك.. تركت البيت باللي فيه عقب ما انتقلت المشكلة من بينا أنا وأبوي.. لأبوي وأمي..


أووووهووو.. لاتقول يا محمد..وصلت لهذي الدرجة


حطيت ايدي على راسي وأنا حاس الحرارة تطلع من انفاسي.. وقلت عقب سكوت:

واللحين..؟!!

قلت اللحين يا سالم ..؟!! تـتخبر عن اللحين...
يا شيخ أتريا.. شنو الدنيا بتخترب..؟!!
شو نسوي..؟!! هذا أبونا.. وهذي قسمتـنا من الله..

لا يا محمد شو نتريا..؟!! وأشلون بنرد للبيت..؟!! تبيه أولما يشوفني يحط اللي تبقى من حرته فيني..؟!!


خذ بنصيحتي ورد البيت عقب شوي يا سالم بس مواللحين ولا تحسس أعمامي بشي.. واتجنب على كثر ما تقدر أي حوار مع أبوي ولو سألك إذا شفتـني ولا لأ..؟!! قول..ما كلمني.. خلها يا بوك على راسي..

تكون على راس واحد ولا أثنين..


خير..خير..
ولا أقول.. مع السلامة يا محمد... ابصراحة.. استوينا في هالبيت على نظام إلحق ما تلحق..

سكرت عن محمد ورحت صوب الميلس.. ويلست شوي.. وقلت لهم أن محمد يسلم وبيرد أول ما يخلص اللي بيده.. وأن عمي علي لا يرد البيت يعني يبقى عند عمي سالم..إلين مايرد محمد أويتصل
وتركتهم وتوجهت للبيت مباشرة..

وأول ما وصلت..

لقيت الجو متكهرب.. أبوي كان في غرفته.. أما أمي .. كانت في غرفة أخواني الصغار..

تجنبت أي احتكاك.. بس سمعتهم صوتي وأنا أسلم علشان يعرفون أني موجود..

واتجهت غرفتي علشان أقضي ما تبقى بهاليوم على خير..

**********************************************

حسن
(( أبو سالم ))


بس اللي استوى أن..
أول ماتركنا محمد وظهر من البيت كنت ويا أمه في المشاده.. طالعتها وقلت:
تتحديني جدام ولدي..؟!!
أنا ما تحديتك يابو سالم.. بس أنت مو على طبيعتك.. يابن الناس إذا أنت مالك مزاج ترمسهم.. لا ترمسهم..
بس توصل وياك تطردهم..؟!! لأ... ومليون لأ..
اهنيه أنا اللي بصحيك علشان ما تغلط..


طالعتها بكل غضب وقلت:
تصحيني... أنا..؟!!


هيه يا حسن.. أنت ما غيرك..وياليت تعتبر هالشي من حبي وخوفي عليك أول شي.. وعلى عيالي وبيتي ثاني شي..


اقتربت منها بغضب وأشرت بويها:
هذول عيالي.. وأنا متى ماحبيـــ.......

قاطعتني واهي كلها ثقة وحطت عينها بعيني:
لا ياحسن... لا تكمل... وأسمع هالكلمة من شريكة حياتك أول.. ومن أم عيالك ثاني شي..
لا تقط خيوطك المتبعثرة بسبب علاقتك بأخوك.. ويا خيوط عيالك.. علشان ماتطلع خسران..
ويا خوفي تطلع مثل اللي كان يبي الفايده.. وضيع راس المال..


أول ماسمعت هالكلام منها.. تركتها متجه لغرفتي.. وتميت يالس لفتره

وتذكرت..أن
يوم دش علينا محمد البيت.. معرف شنو اللي قلب حالي..؟!!

يمكن تذكرت سالفة أخوي اللي قلبولي جراحها بدون أي انتباه..؟!!

أوهووو ماعدت أعرف شنو اللي استوى فيني..؟!!

أحس أني أعامل محمد أقسى بكثير من سالم..أويمكن أنا أتخيل..بس لا تسألوني ليش..؟!! أو شنهو السبب وشنهو الفرق منبينهم..؟!!

بس لما استوت المشادة منبيني وبين ولدي محمد.. وتدخلت أمه بالسالفة.. حسيت عمري مو على طبيعتي..!! أحس ضغطي أرتفع..

أبي عيالي احذاي.. الكبير على يميني والصغير على يساري.. أخاف عليهم من عيال السوء بس.. هم شنو اللي يدريهم بعالم الخوف اللي محتويني.. ما يفسروا قسوتي إلا سيطرة..

وأكيد هم بعد أنا قسيت عليه وااايد..

وبعد فتره
سمعت حس ولدي سالم.. دش البيت..

بس أنا مثل مانا.. ماظهرت ولا بظهر.. إلين ثورت الغضب اللي صبيتها على أم سالم وعلى محمد.. تخف.. أو تخمد..

ماريد..أخسر عيالي...يسد أن محمد حملته اللي ماله به ذنب..

**********************************************
(( أم سالم ))

عقب ماتركني أبو سالم وسار الغرفة توجهت صوب عيالي.. وأخذت أفكر وأفكر..


حسن ريلي.. اللي صوته مرتفع على عياله بهاشكل ابيوم.. استوى اللحين يطردهم من البيت..


آآآه منك يا زمن.. ما صدقت أنه كان من خط النسيان قريب.. يـيت اللحين وقطعته..؟!!


بس لأ..

هذا بيتي وما بخليه ينهد بسبب ردت سالم.. صهري.. اسمحلي يا سالم..
أنا بنيت هالعايلة بطلوع الروح وبأحلى أيام شبابي..
صح أعزك.. مثل أخوي..
لكن..؟!!
يا تدخل بحياتنا وبدون ماتسبب أي مشاكل مثل ماحرمتك.. ياما كانت تبي تتسبب لي بالطلاق..؟!!
أو..
مثل ما دشيت فجأة.. زووول يا سالم فجأة..


**********************************************

(( محمد ))

ممكن تتسائلون أنا وين بالضبط..؟!!

لكن..عقب ما أبوي طردني..
توجهت على طووول صوب البحر.. اللي كان أشبه بصندوق أسراري..
أشبه بعالم..
يحسسني أن الدنيا..لو فيها الشين..؟!!
هم بعد ابها الزين..


نزلت من سيارتي وأخذت أتجول بالشاطئ.. والجو كان بقمة الروعة.. ماروووم أوصفه..
تحس الطقس مثل الفير يوم يطل.. والهوى بارد.. يطفي النار اللي واقده بالصدر..

تمشيت.. وأخذت أطالع في البحر..
وبدون أي مقدمات..
ومن كثر حلات الوقت هذا اللي كان من نصيبي..



فصخت لبس الرياضة وبقيت بالشورت ، ولأني متأكد محد موجود.. أخذت راحتي زود..
وقطيت عمري بهالبحر..
أتسبح.. وأتسبح..
وكل ما كنت آيي ضد التيار.. أحس أني ألكم غضبي ببكس من قبضة ايدي..مع كل موجه

المهم..
يوم قضيت معظم وقتي وأنا اسرف بطاقتي.. علشان انسى الغضب اللي ممكن أصبه بالكامل على أي مخلوق عيني تطيح فيه..؟!!

خلصت من التسبح..
ورحت علشان البس ملابسي.. ولبست.. وأخذت أكمل هالوقت وأنا أتمشى..
صليت العصر.. طبعاً..


وأخذت أتمشى وأتمشى.. وأنا أفكر كل مرة بشي..
أفكر.. إذا الواحد منا يتريا علشان يعرس ويكون عنده عيال.. شنو اللي يترياه بالضبط..؟!!
يتريا السند والعون عند الكبر.. صح..؟!!.. بس أشلون بتتصرف لو تشوف عيالك كل واحد يعق حملك على الثاني.. وعقبها يتوصلون لحل دار المسنين..؟!!


ولا الخلاف من بينك وبين أخوك..؟!!
تنسى الدم اللي يجري بالعروج.. أنه نفس الدم..


والأفكار تعصف براسي.. مرة يمن ومرة يسار..

ما حسيت غير أن الوقت يخبرني أنه صلاة المغرب.. سرت وتوضيت وصليت عند البحر..


والوقت يجر خيوطه .. خيط ابخيط..

الين ماهالليل عطاني بطاقة الموافقة لبداية السمر.. سرت صوب السيارة.. وأخذت هالعووود..وتوجهت صوب مكاني ويلست..

ودقيت من موال لموال.. ومن أغنية لأغنية.. بشكل متقن.. المهم اسوي أي شي.. بيريحني...


وهمي الوحيد كان..
أني لازم أفقد طاقتي إلين الارهاق.. حسيت نفسي .. أبي أصب جم غضبي.. على صحتي..

وأنا كل ما كنت أدق وأغني.. كنت اتذكر ابوي..
ولا عمي علي..

ويوم زاد علي الضيج..
قمت من مكاني وأنا ماسك العود وأخذت افكر أني اكسره.. ؟!!
أبي أكسر شي يحسسني أن غضبي فيه ومعاه..

ويوم يـيت أفر بهالعود البحر..
ترددت .. لأن العود شي غالي علي.. حطيته على جنب.. وشوي سمعت صوت الجوال..

لما ظهرت الجوال من مخبى البنطلون ، لقيت المتصل عمي سالم.. رديت عليه بعد تردد..

ألووووو...؟!!!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


هلا.. ياعمي.. وعليكم السلام..


وينك محمد..؟!! أشوفك صيفت علينا..؟!!


وأنا أجر الكلمات بالغصب:
لا صيفت ولا شي.. بس.. يا عمي لاتتريوني اليوم.. وقول لعمي علي يبيت اليوم عندك.. لأني عند واحد من الربع..

رد وهو يضحك:
يعني ما بتتعشى ويانا ياولدي..؟!!




وأنا مالي مزاج:
لالا.. قلتلك.. معزوم عند واحد من الربع.. تعشوا
عليكم بالعافية..
واللحين ..تآمرني بشي عمي..؟!!


رد عقب ما حسيت أنه تضايج:
لا.. مايآمر عليك عدو.. أن شاء الله..
في داعة الله..


مع السلامة يا عم.. ودار على عمي علي..


صكيت من عمي سالم..
وكملت التمشي.. من جهه لجهه.. ويوم ابتعدت عن المكان اللي متعود عليه.. حطيت العود على الرمل..
وانسدحت إلين ماغمضت عيني بدون أي احساس مني ونشيت على خيوط الفير..
اللي صبحت بصباحها البارد على قلبي الحار..

يلست أتلفت وأطالع وبعد ثواني بسيطة .. شليت عودي..

وتوجهت لصوب السيارة وركبتها وتوجهت لبيت عمي سالم..

أول ما وصلت عندهم ، صفيت السيارة وتوجهت للميلس وكلي تردد وتميت واقف جدام الباب أفكر.. بس تفاجئت بعمي علي اللي بطل الباب وأخذ يطالع فيني مستغرب ليش كنت واقف..؟!!

ابتسم وحظني وحط ايده بايدي وقال:
دش يا ولدي.. زين والله يوم يـيت قبل لا نتريق..

ودخلني لصوب عمي سالم ، سلمت ورحبت فيهم وتريقت ويلسنا لفترة عقبها طالعت عمي علي وقلت:
أقول..؟!!
نسير على البيت ولا.. بعدك..؟!!


وجه عمي علي بعيونه صوب عمي سالم شوي وعقبها طالعني وأشرلي بيدينه:
أنت .. حر..
بس.. أنا أفضل أسير عالبيت.. تعرف أبي اتسبح.. وأغير..


تكلم عمي سالم اللي تريانا نقول اللي بخاطرنا:
ليش.. يا علي ماعندنا.. شامبو ولا صابون.. ولا ماي..؟!!
ولو على الملابس.. بعطيك من ملابسي..

ابتسم عمي علي ومسك بايد عمي سالم وقال:
له.. له.. ياسالم..
أفا عليك..
عندك الشامبو والصابون.. والماي.. وماعليك اقصور
وملابسك ملابسي..
بس.. خلني اسير يا سالم.. تراك مثل أخوي .. ما استحي منك..
تعرف.. مهما كان.. انتوا ماقصرتوا.. الله يعطيكم ألف عافية..
بس..
تعرف.. مافي مثل بيتك.. لو رحت وطولت تالي الشي الواحد منا يرتاح ابيته أكثر وأكثر..
وأن شاء الله مره ثانيه..

ابتسم عمي سالم اللي اقتنع بكلام عمي علي ، طبعاً ماصدقت أن الموافقة ظهرت من اللجنة الخاصة وقفت وأشرت لعمي علي اللي على طول وقف..
وسلمنا على عمي سالم.. اللي مشى ويانا موصلنا للسيارة
وابتعدنا عنه متوجهين للبيت..

**********************************************

(( نورة تتكلم ))

لما طقيت باب الميلس سمعت صوت أبوي يقول :
دشي محد موجود..

دشيت ويلست ويا أبوي مثل يلست زمان.. بس حسيت ولأول مرة الحيرة بعيونه.. ماقدرت أتحمل هالنظرات طالعته وقلت:
أبوي.. شنو اللي مستوي وياك..؟!!

سكت وما رد علي لفتره.. وكررت عليه سؤالي .. ولما لاحظ أني مصممه أعرف اللي يدور ابراسه
سمح لعيونه تسرح لفتره وعقبها قال:
ولد عمج محمد.. من يوم مادش ابحياته عمج علي.. استوى انسان غامض.. إذا يلستي العمر كله وياه.. ما بتاخذي منه لاحق ولا باطل..

وأخذ يأشر بيدينه وهو يكمل:
أحس في سر من بينهم..

بققت بعيوني وقلت:
ســـر..؟!!
أي سر..ممكن يــيمع محمد بعمي علي..؟!!


وقف أبوي مبتعد عني وهو يقول:
إذا الخبر اليوم بفلوس.. بكره الخبر ببلاش..

تركني..وظهر من الميلس.. بس عقب مارسم دايرة الشك ابراسي.. عن هالسر..؟!!
بس ليش أعور راسي.. وأصدعه.. بمحمد.. وأنا اللي فيني كافيني.. مايسد أن أبوي معجب بشكل لا صار ولا استوى بمحمد.. ويـباه يكون ريلي..؟!!
بس زين.. أحسن..
يمكن أبوي يفهم اللي أبـــيه يفهمه...

**********************************************

(( العم علي ))

أول ماتركنا بيت سالم وتوجهنا للبيت.. طول الوقت وأنا عندي سؤال محمد..
ليش خلاني أمس في بيت عمه سالم..؟!!
ولا عطاني خبر أنه بيرقد عند حد من ربعه..

وأول ما وصلنا ودشينا البيت.. كان السكوت هالمرة من جانب محمد.. اللي كانت ملامح ويهه تعبر عن التعب والارهاق..

فر سويتش السيارة فوق الطاولة اللي بالصالة وقال وهو يميل بجسمه مره يمين ومره يسارمن كثر التعب:
اسمحلي.. أنا بسير أرقد.. أحس جسمي مهدود..

ولاتريا مني أي اجابه.. توجه لغرفته وسمعت صوت الباب يوم انصك من وراه..

أما أنا.. توجهت لغرفتي وتسبحت.. وغيرت ملابسي..
ومسكت هالمصحف وأخذت أقرأ حتى صلاة الظهر.. وعقبها.. سرت المسيد ابروحي عقب ما لقيت محمد راقد..وما نش رغم الحاحي عليه..

وصليت ورديت للبيت عقبها، وتوجهت للمطبخ أطبخ لنا الغدا..

**********************************************

(( سالم ))

في صباح هاليوم.. توجهت صوب أهلي علشان أتريق..
لقيت أمي وأبوي وأخواني..
سلمت وحبيت راس أمي وأبوي..
بس بعده الجو متكهرب.. لا أبوي يرمس.. ولا أمي..حتى..

والكل يتريق بصمت.. ماعدا..
أخواني...
اللي رغم أنه صبح.. أحسه عصر عندهم..

ايمان تسحب الخبز من ايد أخوي حارب اللي سوى مناحه كأن البيت مافيه غير هالكسرة من الخبز..

طالعني حارب وهو يصيح ومأشر على الخبزة اللي بأيد أختي ايمان:
هات.. الحبذه مالتي..

ضحكت رغم أن اللي يشوف أشلون يلست أبوي وأمي.. ينسى الضحك وأهله..
وقلت وأنا أطبطب عليه:
ماعليه خذ خبزه ثانيه.. وعقب بايـبلك حلاوه..أنزين..؟!!
شاطر حبيبي..

طالع أخوي حارب أختي ايمان وطلع لها لسانه وقال:
موتي حله.. بيذيبلي تافي.. وأنت..لأ.. أهثن

أشططت عصبية وقالت:
أسكت..أول شي تعلم أشلون ترمس.. وعقبها تعال..أنزين..؟!!
وحطت إيدها على خصرها.. عقب ما فرت الخبز صوب حارب وقالت:
وهذي خبزتك..


وطالعت علي وقالت:
وأنت ياسالم.. لا تشتري له حلاوه.. وإذا اشتريت لحروب ومايبتلي.. والله أخاصمك.. وما أرمس وياك..


مارمت أمسك عمري أخذت أضحك بصوت واطي.. ولما لمح حارب أني أضحك.. ضحك هو بعد.. والانتصار مرسوم بعيونه.. أما أختي ايمان يوم شافتني أنا وحارب نضحك..
بكت.. وفرت الريوق من ايدها وراحت غرفتهم..


طالعتني أمي اللي تكلمت بعصبيه:
زين اللحين..؟!!
سر عند أختك وراضها.. ولا تباها تقضي صباحها بلا ريوق..؟!!


تكلم حارب الفضولي:
لالا... يا ثالم.. حلها.. لا تلوح.. أهثن حلها تـثــيح.. مثل ما حلتني أثيح..
وأخذ يضحك..

سكت وأنا أطالع بويه أمي مرة وبويه أبوي اللي بالمره ولا كأنه موجود.. يالس بس يطالع بهالجريدة..
أما نورة أختي.. الله يحفظها.. تاكل..بكل هدوء.. ولا لها مزاج.. تدخل بالهواش اللي قايم من بين حارب وإيمان..

ظهرت من عندهم عقب ماكلت شوي.. وتوجهت صوب أختي إيمان اللي يالله يالله طاعت ورضت.. وسارت صوبهم علشان تكمل الريوق..

أما أنا عقب ما خلصت مهمتي بالمراضاه..
دشيت غرفتي وأخذت أقرأ كتاب إلين صلاة الظهر.. عقبها صليت بالمسيد..

وأول ما رجعت البيت طالعني أبوي الي كان معاي من بداية الصلاة حتى نهايتها.. بس مثل ماتعرفون وهو ساكت..
وأشر لي بأيده.. تعال.. ومشى صوب الميلس.. وأول مادشيت أشر بإيده.. على أساس أني أسكر الباب..

صكيت الباب.. ومشيت بخطوات خوف صوب أبوي اللي كان يطالع على الأرض ويلست احذاه.. وقلت:
آمرني.. يا بوي.. خير في شي..؟!!


في البداية.. حسيته يجر كلامه من البير.. يوم قال:
سالم.. أنت اللحين ريال.. وأبيك.. ترمس وياي مثل باقي الرياييل

لكن تأكدت عقبها.. أني أنا اللي بجر كلامي من سابع بير.. وأخذت أطالع فيه وقلت:
أنزين.. بس أنت خبرني عن اللي تريده..؟!!
وما يصير خاطرك إلا طيب..

طالعني بنظرات كلها على بعضها كتلة جحيم وكأن الهوى الحار ينبعث منها وقال:
أحلفك بالله.. أنت وأخوك محمد.. على وين تسيرون..؟!!
يعني ليش دايماً تغيبون ولفترة طويله..؟!!
ممكن تفهمني..؟!!


أول ما سمعت سؤال أبوي من صوب.. حطيت ايدي على قلبي من صوب ثاني وقلت ابخاطري:
الله يستر.. ويستر.. وأشلون أقوله أني أنا ومحمد دايماً نسير عند عمي.. وأن محمد.. يسير بعد عند عمي علي ويبيت..؟!!والله لا يشلخ ويهي بهالأبجوره اللي احذاه

يوم لاحظ أبوي أني حاط ايدي على قلبي وصاخ جدامه بلا حركه كلمني بهداوه أكثر وقال:
لا تخاف .. أنت خبرني وبس..


نزلت براسي الأرض.. وانا أفكر.. أشلون.. اتهرب من هالموقف..؟!!
رفع راسي بإيده وقال:
أرمس.. يا سالم.. تراني أسمعك..

لما شافني ساكت وما رمت أتكلم.. قال اللي فاجئني...
تعرفون شنو اللي قاله..؟!!


**********************************************


قال:
أصدقني القول..؟!! قول هيه ولا لأ..
تشوفون أخوي سالم..؟!!! صح..؟!!

أشلون تلعفست.. وتغير ويهي.. وحسيت الأرض تدور من تحتي.. لدرجة أني بدال ما رد على أبوي.. وقفت وطالعته.. وقلت بسير غرفتي..

مسكني أبوي من ايدي يوم كنت بخطف من جدامه وقال بكل عصبية:
ايلس.. قبل.. لا أقلب ليلك نهار.. ونهارك ليل..
ايلس..

اهنيه تلعثمت.. وتميت أردد كل اللي أحفظه من آيات.. وتمنيت أن أخوي محمد ينقذني مثل العادة لكن هالمرة.. ما أظن..
أنك يامحمد بتفيدني..

طالعني بنظرة.. وردد وهو يهز براسه مرة يمين ومرة يسار:
استغفر الله العظيم من كل ذنبٍ عظيم..

وأول ما حاول يهدي من أعصابه قال:
ماتبي ترمس وتقول..؟!!


أنا حسيت أن خلاصي أني أقول هيه لكن صدق من قال الذيب مايهرول عبث..

طبعاً مسكت نفسي ووجهت نظراتي صوب أبوي اللي يالس احذاي وقلت:
هيه.. مابي أرمس لأنه ماكو شي.. أصلاً..ونحن مالنا غير هالديوانية..تعرف شباب..


توقعته بيـبط راسي بالفنيان.. لكن اللي خلاني استغرب يوم وقف وابتسم ابتسامة ماكنت أظنها ابتسامة مكر.. ودار بجسمه برع الميلس .. ولما وصل صوب الباب دار بويهه وقال:
على راحتك..

وسار مبتعد.. ومخليني بروحي في الميلس..


**********************************************

Mفراوله M
07-21-2009, 09:52 AM
(( الجزء الرابع عشر ))


(( اللي ماكان على البال والخاطر ))


(( العم علي ))

يوم دشيت المطبخ..وطبخت الطبيخ..وخلصت..توجهت لغرفة ولدي محمد..
ويلست احذاه على الشبرية.. وأخذت أطالع فيه..
وعقبها.. تميت أصحيه وأقول:
نش يا ولدي.. سر وصل يالغالي... يالله لا تتعبني وياك..؟!!

وأول ما سمعني بطل عيونه وقال:
الساعة كم ..؟!!

ابتسمت وقلتله:
لا تتخبر على الساعة بس يسدك أني أقول صلاة الظهر شوي وبطوفك..

نش وتسبح وصل.. إلين ماحط الغدا.. أنزين..؟!!

هزلي براسه.. أنزين..

تركته وسرت صوب المطبخ.. وحطيت الغدا... وتميت أتريا ولدي محمد إلين ماخلص.. ويلس احذاي وتمينا نتغدى ولأول مرة نتغدى والسكوت مصاحب كل منا..

كنت يالس أراقب محمد اللي كان ياكل وهو شارد الذهن.. ولا كلمة ولا حرف يظهر منه..

وأول ما خلص غداه.. طالعني وقال:
الحمد لله .. وتسلم ايدينك يا عمي على الغدا السنع..
وأول ما كان بيبتعد.. قلت:
ماكلت.. أنزين..


أشرلي بإيده.. وهو يطالعني وقال:
بسني شبعت.. أترخص عنك.. بسير غرفتي..

راح محمد.. وأنا.. أطاع فيه.. وأخذت أسأل نفسي شنهو اللي قلب حال ولدي قلت أكيد بلاقي الجواب عند سالم..أخوه..

قمت من على السفرة ولميت الأكل والمواعين بسرعة بسرعة وسرت

صوب غرفتي.. واتصلت على سالم.. عم محمد.. وسلمت عليه وقلتله: أتصل على سالم أخو محمد وقله يتصل علي اللحين تراني بنطره ..

رد علي:
خير يا علي صاير شي..؟!!


لا يا سالم.. مستوى شي.. بس ابيه ابسالفة..

أنزين ثواني يا علي وبخلي سالم يتصل عليك..

صكيت عن سالم العود.. وأنا أتريا سالم الصغير.. وماهي إلا ثواني إلا اتصل..


في البداية رحبت وسلمت عليه وشوي أسمعه يقول:
خير عمي .. في شي..؟!!


لا يا ولدي يا سالم بس إذا ما كان عندك مانع..؟!!
أبي أعرف شنو اللي مستوي لمحمد..؟!!
سكت في البداية وعقبها قال:
ليش..؟!!
أخوي.. مستوي به شي..؟!!

رديت عليه بكل ثقة :
لا ياسالم..هالرمسة ما تمشي علي وأنا عمك.. بس.. من يوم ما رمسته ذيج الليلة وهو مو على طبيعته..
لو ما تبي تخبرني.. قول ما بخبرك.. بس تبي تكذب ..لا ما يحتاي..


وشوي أسمعه يقول:
يا عمي .. ابصراحة أنا ماعرف أشلون أخبرك.. لكن.. ما بستحي منك.. ترى السالفة وما فيها أن..استوى طشط من بين أبويه وأخوي محمد.. و...و....


هاه.. كمل وش بلاك صخيت يا سالم..؟!!


لا.. بس..
أبويه راغه من البيت..


صرخت وقلت:
شـنـــــــــــــو ..؟!!
راغه..

ليــش..؟!!



لا تسأل أكثر من جذي يا عمي بس الله يخليك مابي أخوي محمد يعرف أني خبرتك.. ترى إذا عرف أني قلتلك بهالموضوع.. أنا متأكد بيسوي فيني اللي ماتتوقعه..


في البداية كبر المفاجئة خلتني أسكت وماعرف أشلون أرد..؟!! أو شنهو اللي ممكن ينقال في مثل جذي مواقف..!!

لكن جاوبته:
لا.. حشى ماقلت وأنا عمك..
بس
لا يكون.. بسبتي..؟!!
خبرني يا ولدي..؟!!



رد علي مأكد إجابته:

لالا.. لا.. مو بسبتك.. السالفة أكبر من جذيه ياعم.. وربي يشهد على كلامي.. لكن..؟!!
إذا حبيت تعرف التفاصيل.. عندك.. محمد واستجوبه..
ويمكن تلاقي بجوابه ما يريح فؤادك.. يالغالي..
بس مثل ماقلتلك ترى لا محمد ولا عمي سالم أبيهم يعرفون أني خبرتك بالسالفة..


لا يا ولدي.. مايحتاي تنبهني.. بس لو سألك عمك سالم شنهي السالفة..؟!!
قله أني كنت أتخبر عن ....

ساعدني يا ولدي عن شنهو بالضبط.. نقول..؟!!


نقول يا عم علي أنك كنت تسألني عن محمد.. إذا عطاني خبر بيي بيتنا علشان الأهل ولا لأ..؟!!


خلاص..
بس لا تدوده جدام عمك سالم وتفضحنا..؟!!


أفا ياعم.. لا توصي حريص.. بس اللحين تآمرني بشي ثاني..؟!!


لا ياولدي.. تسلم الله يحفظك..

عيل.. ياعم...
في داعة الله..


مع السلامه يا ولدي..


حطيت التيلفون.. وأنا أفكر بهالمحمد الطيب.. معقول..؟!!
شال همي وضيجي.. وأنا أتركه في ضيجه..؟!!
لا حشى ما أخليه أحسن شي..
أضرب الحديد وهو حار.. بسير لغرفته.. واللي يصير يصير..

**********************************************


(( محمد ))

أول ما خلصت الغدا.. توجهت على طول لغرفتي وفريت عمري على هالشبرية اللي أحسها تضم كل مواجعي وآهاتي معاها..

وأنا يالس أفكر وأفكر..
قطع التفكير.. طق الباب الخفيف .. عدلت يلستي وقلت:
تفضل يا عم الدار دارك..

بطل الباب.. ودش علي وهو ماسك بإيده كوب عصير وأول ما اقترب مني ويلس احذاي.. قال:
أندوك.. خذ عصير الليمون تراه يهدي الأعصاب..


أخذت من ايده العصير وشكرته.. وقلت:
ليش..؟!!
أنت شايف أن أعصابي تالفه..؟!!



ضحك ضحكة وقال:
صح أني ماعرفتك إلا من جريب.. بس يا ولدي أحس أنك تربيت على إيدي يعني ما يحتاي تخبي على أبوك..
وعلى فكرة.. ماتذكر.. أنك استويت ترد لعادتك الجديمة وتزقرني عمي..؟!!
ولا تريدني أزعل عليك..؟!!


ابتسمت ابتسامة.. عقب ما شفت حنيته تلمع بعيونه.. وقلت بخاطري.. خالد خسر ابوه.. وأنا أبوي.. شكله بيخسرني..

قطع كلام الخاطر.. ضمت ايدين عمي علي ليديني وقال:
خبرني ياحبيبي.. عن اللي مكدر مزاجك.. وأن شاء الله أكون لك عون ياولدي..


طالعته شوي.. ونزلت عيوني وين ماحاظن ايديني وقلت:
مافيني شي.. ولا تيلس تحاتي..

محمد حط عينك بعيني يوم تبي تكذب.. علشان أعرف أربيك من أول ويديد.. وأكفخك بالخيزران..
ترى أنا ماعندي عيال يكذبون..
وأخذ يضحك بكل حنية.. مثل اللي يبي يرطب الجو.. بس مب عارف أشلون..؟!!


تنهدت تنهيدة أحسها شعلت حريجة في صدري قبل لا تظهر وقلت:
فيني هم من هموم هالدنيا يا عم..أقصد.. يابوي..

وسكت شوي..

تجاهل سكوتي عمي علي وقال:
لو على هموم الدنيا..؟!! ترى همها استوى شرات الهوى الكل يتنفسه.. بس ترى الهموم أعمار.. وأنا أبوك..
خبرني وشركني همك.. مثل ما شركتك همي..
ولا بعاملك بالمثل.. وبهدلك البيت ومافيه..


جاوبت على طول:
لالا.. مايحتاي لهذي الدرجة.. بس.. تنازعت ويا الوالد..وهذي السالفة ومافيها..


أحلف بس يامحمد.. حلفتك بالله أنت قلت شي ..؟!!! ولا هذا اللي قلته تسميه حجي..؟!!
يالله أرمس رمسة رياييل وخبرني شنهو المستوي منبينكم..؟!!


بعد الحاح من عمي علي خبرته أن أبوي وعمي منبينهم اخلاف عمره اسنين واسنين.. وأن في يوم خبرناه أننا شفناه واقترحنا عليه أنهم يتصالحوا..
وأنه من عقب هالسالفة.. واهو متغير علينا.. بالذات أنا.. كأني أنا السبب بهالمشكلة
وأن خرجاتي كانت سبب انفجار بركان يبي ينفجر.. بس مب عارف أشلون..

ويوم سرت عنده البيت..
تنازعنا.. وهديت البيت وسرت..


وأول ما خلصت كلامي.. سكت ومسكت العصير وشربته مرة وحده.. كأني أبي أطفي هالحرارة المشتعلة ابصدري..
وأخذت أطالع بردة فعله..

أخذ يطالع فيني وهو مصدوم.. وتم يقول:
حشى ياولدي معقول..؟!!
بس ولا تشيل الهم خلها علي..

أشلون أخليها عليك..؟!!
ليش..؟!!
شو ناوي تسوي بالضبط..؟!!


لا تسأل..
وأن شاء الله بريحكم كلكم.. ولا تتم.. تحاتي..


مسكت ايد عمي علي اللي هم بالخروج وقلت:
داخل على الله ثم عليك.. لا تدخل بهذا الموضوع بالذات ، موضوع أبويه وعمي وااايد صعب وصدقني سالفتهم ومشكلتهم مثل النار اللي يجترب منها.. يحترج..
الله يخليك أبعد عن هالسالفة..
أبويه ماتعرفه عدل.. والله يوم يعصب.. ينسى منو جدامه.. وعادي بعد يرتكب جريمة..
عصبيته دايمن تحرمه من شوفت الأمور بطريقه صح.. أو بمنظارها الحقيقي..


وعقب ماخلصت كلامي.. ابتسم ابتسامة هادية ماعرفت شنهو اللي وراها..


وقال:
خلني يا ولدي.. وعلى نيتي ربي بيرزقني.. بس أنت خلك بعيد هالفترة عن كل شي ممكن يتلف أعصابك.. ريح وارتاح يا حبيبي..
وحب راسي.. وخرج..

أما أنا أخذت أفكر وأنا مصدوم عن اللي ممكن يسويه عمي علي..وممكن ينقلب علي..


وبدون شعور.. فزيت من على شبريتي ورحت أدور على الجوال.. وأخذت أفكر وين كنت قاطنه آخر مرة..


وأول ما لقيته..
أتصلت على أخوي سالم


**********************************************

(( أبو نورة ))

عقب ما دق علي علي وقال أنه يبي سالم يدق عليه تفاجئة.. وتريت فترة من الوقت علشان يمر على خير وعقب كم ساعة اتصلت على سالم وقلت:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

هلا.. وعليكم السلام .. هلا بعمي بو نورة البنورة..



يا هلا والله بولدي سالم.. أشلونك..؟!! شو أخبارك..؟!! شخبار أخوي أن شاء الله بخير..؟!!

ضحك سالم اللي قال:
حشى كل هالأسئلة مرة وحدة .. أنزين قسطها علي...
المهم الكل ابخير.. من أبوي إلين حارب..


أي أنت يا سالم..لك حق أنك تطنز علي.. ترى اللي مبتعد عني أخوي أنا مب أخوك.. بس ماعلينا من هالسالفة إلحين...
خبرني.. عمك علي.. شنو اللي يريده منك..؟!!

سكت شوي وقال:
تصدق كنت متأكد أنك بتتصل علشان تتخبر.. بس المهم سالفة بسيطة..كان يتخبر عنها.. وبس..


ضحكت بطنازة:
علي يا سالم..؟!! أنزين يا ولد أخوي خبرني.. شنهي السالفة..؟!!
خير أن شاء الله.. إلا إذا كانت السالفة سر.. هذا شي ثاني.. لأني بحترم سر الريال..


لالا عادي يا عمي..بس كنت أتغشمر وياك.. كان يسألني عن محمد إذا كان عطاني خبر إذا بيرد بيتنا عند الأهل اليوم وبيبيت ولا لأ..؟!!


سكت شوي وعقبها قلت وأنا أفكر:
أنزين ليش..؟!! غريب..هذا السؤال..؟!! عيل محمد.. من متى مايي عندكم..؟!! ولا يبيت..؟!!

لا عمي.. ترى خالد من يوم ما سافر استوى محمد يرقد عنده.. وبس هذي السالفة وما فيها...تعرف يقول ريال كبير وما يستوي يكون بروحه..

عقب اللي سمعته اضطريت أقول بعد سكوت:
أها...أنزين.. يا ولدي مادامت السالفة مب شايدة.. يسد لا هني.. المهم سلم على الأهل في داعة الله..


رد سالم يبي يطنز:
أشوفك بتصك.. يعني اللي خلاك تتصل هالسالفة ولا لو عني ما كنت متصل بالمرة صح..؟!!
قووووول... قووول بس لا تستحي..


لا حشى يا ولدي يا سالم بس.. كنت خايف أن محمد أخوك مستوي به شي.. مثل ما تعرف.. هذا ولدي...بعد..


لا ماعليه يا عمي.. أنا أصلاً كنت أتغشمر وياك.. لأني هم بعد عندي كتاب ويالس أقرأه.. تآمر على شي ثاني..؟!!


لا يا ولدي في داعة الله..


مع السلامة ياعم.. وسلم على نورة..

واصل أن شاء الله..مع السلامة..

أول ما صكيت عنه توجهت صوب بنتي نورة اللي كانت يالسة في الصالة وتطالع التلفزيون..
وأول ما شافتني نشت من مكانها.. وتمت تيلسني فيه.. ويلست أهي احذاي..ابتسم لها وقلت:

تسلمين يابنتي الغالية وعسى ربي يفرحني فيج.. قولي أن شاء الله..


ابتسمت ابخجل وقالت:
أن شاء الله.. بس لا تقول أني بهد البيت وبخليك بروحك..تراني مستغنى عنك..

أشرت لها بالسبابة وقلت:
أكيد.. أن شاء الله بس لو يتصلح اللي كسره الزمن اللي بيني وبين أخوي..

أن شاء الله يابويه ربي بيجبر ابخاطرك


وأنا يالس أقول ابخاطري:
آآآه ياخوي.. كسر ظهري فرقاك...

إلا أسمع صوت نورة واهي تقول:
أنزين يالغالي وشنهي الحلاوة اللي بتعطيني اياها لو تصلح اللي انكسر..؟!!
وأخذت تضحك واهي تطالعني

أنزين قصري على التلفزيون شوي ، ولا صكيه بالمرة أبيج تسمعيني عدل..شنهي الحلاوة..؟!!

أن شاء الله من اعيوني ياعيوني..ولا يهمك.. صكت التلفزيون وتمت مركزة فيني واهي حاطه أيدها على خدها..وقالت:
هالتلفزيون وصكيناه.. يالله أنا اسمعك..

ترى إذا حلاوتي ماكانت تطيب الخاطر.. أسميك حطيت عمرك بورطة وياي...


طالعتها وابتسمت :
بعطيج دانة من دانات البحر.. دانة ماحيد أنج تلاقي من شرواها في يوم من أيام الزمن.. ومادمت تعودت أعطيج الغالي.. بعطيج الدانة..هذي..؟!!


عقدت الحيابـيــن وابتسمت وهزت لي براسها أنها مافهمت وبطلت ايدينها وقالت:
حط الدانة بيديني

قربت منها وحطيت ايدي على ايدينها وضميتهم وحبيتها وقلت:
ترى هالدانة ماتنحط إلا بالقلب أول وبالعيون ثاني شي..

أنزين أبويه .. أنت بس عطني إياها.. وشوفني أشلون ممكن أداري عليها..؟!!

بـــزوجج.. من غالي ولد غالي..

طالعتني بعيونها.. اللي صخت لفتره وقالت:
ز...ز..زواج..؟!!

تكلمت بصيغة جدية مو متعودة أهي عليها وقلت:
أسمعيني يابنتي.. ترى الحياة.. مثل ما تعطي تاخذ.. والزواج سنة..ومثل ماتعرفين يا بنتي أنا أتمنى لج كل الخير.. ولا أنا دايمن لج للعمر كله

وأنا أقول لو أنج تاخذي ولد عمج.. أفضل ما تاخذي الغريب.. وتعرفين أن الغريب ممكن يشيلج ابعيد عن ابوج.. هاه شنهو رايج بهالدانة..؟!!

تغيرت ملامح نورة اللي على طول أخذت تطالع بنظرات كلها شك وقالت:
ولد عمي.. سالم..؟!!
متى طلبني..منك..؟!!

قاطعتها وقلت:
لالا يا بنتي.. مب سالم..صحيح أنه دانة..لكن كنت أنا أرمس عن ولد عمج محمد.. ولو كانت عندي بنت ثانية والله ماتكون إلا لسالم..
بس وين أنا ووين محمد..؟!!
ما أتوقع أنج تتزوجيه إلا عقب ماتنشال الصخرة اللي واقفة رغم علاقة الدم.. وإلين ذاج اليوم.. الله يعلم من يعيش ومن يموت

قالت بكلمات متقاطعة:
شنهو..؟!! مــ..ـحـــ...ـمـ...د...؟!!!



ابتسمت:

هيه يا بنتي..
بس أنتي أدعي أن أخوي يوافق.. ترى أول ما بيوافق.. بزفج زفة ماستوت لكل بنات القبايل
وهم بعد
ترى محمد وااايد طيب وزين وحبوب وأنا أقول لو أنج...


قاطعتني عقب ما وقفت وقالت:
أبويه..؟!!
أنا..؟!!


وقفت واقتربت منها وحطيت ايدي على كتفها وقلت:
سمعيني يا بنتي.. ترى السالفة بعدها مب اللحين.. يعني إلين ما ربج يحل مشكلتي ويا عمج حسن..
بس هاه.. لاتعامليه أكثر من انه ولد عمج ..؟!!

وقمزت لها بعيني:
ولا تسوي حركات الدلع من وراي وتقولين.. عادي خطيبي..؟!!
وضحكت..

تلون ويها وقالت واهي موجهه بنظرات غريبة:
بـ...س...؟!!
أنـــ...أنـــ....أنا...؟!!!

يوم شفت ملامحها تغيرت وأنفاسها تشيلها وتحطها قلت:
شو بلاج..؟!!


هزت لي براسها.. لا ولا شي.. أنا قلت بخاطري أكيد مستحية مني.. قلت أحسن أخليها بروحها

قمت وتركت نورة يمكن ترد شرات قبل..


**********************************************

(( سالم ))

أول ما صك عني عمي سالم.. بشوي أخذت هالكتاب أطالع فيه وأقرأ لكن اللي قطع علي دقت الجوال وهالمرة كان المتصل أخوي محمد

ألوووووو... مراااحب يالطفس..


رد بصوت كله خوف :
سالم الحقني يا سالم..


فريت الكتاب من ايدي ووقفت وأنا أقول:
شنو..؟!!
خير شو بلاك يامحمد..؟!! في شي..؟!!
حد استواله شي..؟!!

رد واهو يصارخ:
ياليت...؟!! كان أهون ياسالم..؟!!


حطيت ايدي على قلبي وقلت:
هاه..؟!!
لا تقول...؟!!

قال:
آآه يا سالم.. خبرت عمي علي على السالفة من سالفة أبويه وعمي سالم إلين ما راغني أبوي من البيت..



أول ما سمعت هالكلمات فريت عمري فوق الشبرية اللي وراي وتنفست من كل قلبي عقب ما تنهدت وقلت:


مالت عليك.. والله تستاهل أن أبوي راغك.. ولا لو كنت جدامي اللحين كنت سويت فيك جريمة لا صارت ولا استوت..
خس الله عدوك..
أمانه هذي رمسه أو اسلوب تتشكى فيها لحد.. زين والله ماعندي الضغط ولا القلب ولا كنت اللحين يبت خبري يالطفس..


رد وهو متروع:
سالم.. أنا مو قصدي بس أنت أهبل وما تفهم بسرعة.. يعني هذي مشكلتك بس.. المهم عمي علي شكله يبي يتدخل بالموضوع وأنا خايف.. لا يطوله من شر هالعايلة شي.. صدقني يا خوي عمي علي اللي فيه كافيه..


انزين يا محمد بس هد اعصابك.. خله علي عمي علي وأن شاء الله ما بيستوي به شي..
صك اللحين وأنا بكلمه..


أنزين وأول ما تخلص يا سالم دق علي وخبرني... أنا بنطرك.. لا تتأخر..أنزين.. دخيلك.. لا تنسى..


أنزين يا محمد..مب ناسي.. عطني بقفاك اللحين.. مع السلامة..

في داعة الله..

**********************************************

Mفراوله M
07-21-2009, 09:53 AM
(( نورة ))


أول ما أبوي عطاني ظهره وراح .. كانت عيوني تلاحقه وكلها أسئلة
عقبها أخذت أردد مع نفسي

مــ..ــحــ..ــمــ...ــد

وأشلون..؟!!

وأشلون آخذ..محمد..؟!!

أنزين.. وسالم..؟!!

كنت أتكلم مع نفسي وأنا أبكي:
معقول أحب واحد وآخذ أخوه..؟!!

وأخذت أصرخ بصوت عالي:
يارب
أرجوك..لا تكسر ابخاطري..
أنا..

مــ...ــا.. بي محـــمــــــ........

وإلا أحس أن التنفس بدى ينقطع عندي

وما حسيت إلا ببرودة تـتسلق جسمي من تحت أريولي..
والدنيا تدور وتدور فيني ،

وأنا ما عندي غير كلمة: مابيه

وبدون سابق انذار
ارتميت مع كل همومي على الأرض وبدون ما أفهم عن اللي يستوي

وياي

***********************************************


(( محمد ))


وأنا يالس أتريا أخوي سالم ، أتصل علي عمي سالم وأول ما رديت عليه
أخذ يرحب ويسلم وبدينا نسولف

وعقبها قال:
أقول..؟!!
أش عندكم اليوم أنت وعمك علي وسالم..؟!!

ماعندنا شي .. ليش..؟!!

قلت ابخاطري لو أنكم تيــون ونتعشى يميع ..؟!!


سكت في البداية.. يمكن لأني أحس أنه مُب وقتها هالعزيمة وعقبها قلته :
أنزين ليش ما أتصلت على عمي علي على تيلفون البيت وشفت رايه..؟!!


أنت شكلك يا محمد مُب طبيعي... يعني معقول أتصل على الصغار وأترك الكبار ..؟!!
أنا لو ما كنت لاقي تيلفون البيت مشغول .. كنت لقيتنا أنا وعمك اللحين خططنا واتفقنا وأنتوا ماعندكم خبر


حزتها ذكرت أن سالم بيتصل على عمي علي وقلت:
خير أن شاء الله ..عيل بنلتقي عقب أن شاء الله


خلاص خبرهم يا محمد ولا تنسى أنزين..؟!!

أن شاء الله يا عم

اللحين أترخص عنك

وأول ما صكيت عن عمي سالم ، كنت أدعي أن سالم يطلع ابنتيجه ويا عمي علي

***********************************************

(( سالم ))

أول ما صكيت عن أخوي محمد أتصلت على طووول بعمي علي اللي فاجئني يوم قال:

ليش تأخرت..؟!!

صخيت في بداية الموضوع وهقيت أنه مغلط لكن أكدلي أنه كان يترياني
يوم قال:
سالم..وش بلاك.. ساكت..؟!!

ابتسمت وقلته:
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
وأشلون عرفت أني أنا ما غيري..؟!!


والله يا ولدي.. كنت متأكد أنك بتــتصل وأنا أترياك من وقت..
لأني أعرف أن محمد بيتصل عليك
وهقوتي كانت بمحلها

أختصر باللي بخاطرك علشان ما تتعب عمرك يا ولدي



حسيت عمي علي كان صريح بالمرة ويعطيني بالويه
قلته:

أُف.. حار ابحار يعني..؟!!ولا أشلون..؟!!

لا .. والله مُب القصد.. بس أبي أختصرلك الوقت لا غير

المهم.. يا عم
أحسن شي سويته خلنا ندش بالموضوع على طول..
أنزين والموضوع ابكبره عندك اعلومه واللحين شنهو ردك بالضبط..؟!!

تنهد عمي علي في البداية وقال:
أسمعني يا ولدي جمايلكم مغطيتني ..وأخوك محمد بالذات سوى سوايا لوذكرتها أحس أني بغلط وبقصر بقدره فيهن

علشان جذيه يا ولدي خلني على راحتي وصدقني ما بيستوي إلا كل خير بإذن الله

كنت أقول ابخاطري:
وأشلون أخليك تخطي خطوة راسمها بعينك صغيرة وهي أصغر زلاتها كبيرة يالطيب

شوي سمعته يقول:
خلني أجرب أقل مافيها أقنع نفسي أني حاولت على الأقل
أشرايك..؟!!


أسمعني يا عم .. وأشلون تجرب الله يهديك..؟!! أنا مابيك تحس ولو للحظة أني مابيك تدخل بهالمشكلة لأي سبب يخطر ابالك لكن الشي الوحيد اللي يخليني أرفض تدخلك أن موضوع أبوي وعمي موضوع بالفعل شايد
لا تتوقع أنه هين


أنزين يا سالم أنا أعرف أن الموضوع مُب هين وأنه شايد لكن أملي بالله كبير وأن شاء الله تتصلح الأمور من بعد الله على إيدي..



والنعم بالله لكن
أسمحلي هالمرة أني أقولك غلطان لكن صج أنت ماتعرف أن أبوي بيقلب الدنيا على راس الكل وأنت حاسبنها حسبة غلط
وأرجوك ..وأتوسل لا تتدخل بهالموضوع تُكفى ياعم..


أنزين أنت ليش معارض..؟!! أنا اللي بتحمل نتايجها يا ولدي ..؟!!


الله يخليك ياعم خلنا نفض هالسيرة لأن نتايجها عقب بتعم على اليميع مُب بروحك وبس
وإذا كانت لنا معزة بقلبك دخيلك هالموضوع انساااااه
بالمرة
حتى مع نفسك لا تناقشه..

سكت عمي علي اللي سكوته حطته في بالي أنه زعل من رمستي لكن تمنيت أنه يفهم اللي أبي أقصده

ويوم شفت سكوته طول قلت:
أنت وياي ..ولا ..؟!!

بعد سكوت:
هيه يا سالم أنا وياك
ومالكم إلا طيب الخاطر ، واعتبر أني ماعندي خبر عن الموضوع
وحتى مع نفسي ما برمس عنه
أي أوامر ثانية..؟!!


له..له.. ليكون خذيت ابخاطرك ياعم ..؟!!
ترى مالك إلا كل الحشيمة يالغالي

تسلم يا ولدي..
والله أني أعرف معدنكم وما يحتاي تتعذر وتبرر موقفك
وأصلاً أنت أبخص بأهلك.. أكثر مني
خلاص
أنا نسيت

ليش في موضوع ..؟!!


ضحكت على أسلوبه بالكلام وقلت:
وأنت الصاج.. مافي موضوع نرمس عنه..؟!!


أنزين ياولدي سير وطمن أخوك محمد..

عمي..؟!!
أنت تريد تصك ابطيب خاطر.. ؟!! ولا أنت يالس تروغني ..؟!!


عقب ما سمعت ضحكته تطمنت أنه مُب ماخذ ابخاطره

أنزين عيل أصك عنك

خلاص يا ولدي
في راعية الله وحفظه

وأول ما صكيت عن عمي علي ، أتصلت مباشرة على أخوي محمد

**********************************************

(( محمد ))
أول ما قال عمي سالم أن تيلفون البيت مشغول وأنا أتريا أخوي سالم على أحر من اليــمر
وعقب فترة أتصل سالم ورديت عليه مثل المينون:

بشر..؟!!

سمعته يقول:
أنا ابخاطري أعرف .. موضة السلام والترحيب استوت جديمة ولا أشقايل..؟!! أش بلاكم محد يسلم..؟!!

صرخت به:
شكلك رايق .. خبرني بيتدخل بالسالفة ولا لأ..؟!!

بخبرك يا محمد بس..

بس شنو يا سالم..؟!! زعل ولا أشلون..؟!!

لالا.. أنت راح بالك بعيد.. أنا أقصد إذا قلتلك بتعزمني بوجبة ولا ..

كنت شوي بظهر من التيلفون وبصكه اصطار :
والله لو مارمست مثل باجي الريايل اللحين بايي البيت وماعلي من أبوي وبضربك ضرب يخليك ترمس عدل

فجأة انقلب اسلوب سالم اللي قال:
هيه صج ذكرتني
تصدق ولا لأ..؟!!
أبوي
أقصد تعرف شنو اللي استوى منبينا..؟!!

استغربت:
أبوي..؟!!


هيه أبوي .. والله صج ما عرفت قدرك إلا يوم ماكنت وياي يالطفس بهالموقف


أنا ماكنت فاهم أي شي :
أي موقف.. شو يالس تقول..؟!!

تذكر يوم رديت البيت وقلت أحسن شي أرد بلا ماتكبر السالفة عقب..؟!!

قلتله:
أنزين .. أذكر

رديت ودشيت غرفتي وعقبها عند صلاة الظهر سرت المسيد ومثل العادة أبوي كان في المسيد وأول ما خلصنا ورديت البيت لقيت أبوي واقف وأشر لي تعال ودشينا المذبحة
أقصد الميلس
أُف كم تمنيتك مكاني

المهم
تعرف شنو اللي سألني عنه..؟!!

سألني أنا وأنت على وين نسير..؟!!
طبعاً يوم شافني ساكت رد وسألني سؤال لاخطر على بالي ولا أظنه خطر
على بالك

سألني إذا كنا نشوف عمي سالم ولا لأ..؟!!


أول ما سمعت سالم يقول هالجملة قلت ابخاطري لا والله انكشفنا.. سالم وأبوي وبروحهم..؟!! وجهتله السؤال:

لايكون خبصت الدنيا يا سالم..؟!! تراني أعرفك خبل

لالا.. أنا أعيـبك.. قلتله :
حشى والله


ارتحت شوي وقلت:
زين والله.. عفيه عليك

عقبها قال:
بس قلت لبوي أنك أنت اللي تشوفه وبروحك

بققت عيوني وقلت:
شــنو..؟!!
أحلف يا شيخ..؟!!

ضحك ضحكة وببرودة أعصاب قال:
لالا أتغشمر وياك وعلى فكرة أنا حاس أبوك مُب هين ناوي على شي بس أنا بخاطري أعرف من وين يبتوه بالضبط
يمكن في مجال نرده ونييب غيره..؟!!

ضكت على رمست سالم وقلت:
لا ما أعتقد في مجال نرده
بس
صج والله
أبوي سكت لهذا الحد وخلاص..؟!!

تعرف يامحمد
يوم شافني مصمم على أننا ما نشوف عمي سالم وأن وقتنا كله في الديوانية قام وتركني في الميلس عقب ماروعني

يوم شفت أبوي ويالأبجورة اللي احذاه ..
قلت ابخاطري:

بتكفخ من القلب.. بس اسمحلي على نيتي السودة لأني تمنيتك أنت بمكاني
تعرف أنت متسيف لهالمواضيع

بس لا تخاف انتهت السالفة ويا أبوي وأنا بخير وكل أعضائي سليمة وأنا في غرفتي حالياً إذا كنت تتسائل عن حالي..



تنهدت من قلبي وقلت:
ياليت أبوي شلخ راسك ويشوف إذا كان ابراسك مخ أصلاً



هيه يا لطفس عند الحايه وعمك علي يازيني أنا وعقلي صح..؟!!

ذكرت سالفة عمي علي :
دخيلك طمني..؟!!



يالله كسرت ابخاطري وأنت يالس تطر المهم والخُلاصة قنعته ووعدني ما يتدخل وتطمن لا زعلان ولا شي يعني فهمته أن الموضوع حجمه كبير ولولا خوفنا عليه ماكنا نرفض أنه يتدخل بالمشكلة ما بين عمي سالم وأبوي وبس

سلوم أنت متأكد أنه ما زعل..؟!!

لالا.. مُب زعلان أنا فهمته بالسالفة.. خلاص ريح وارتاح

أنزين نسيت أخبرك يا سالم..!!
عمي سالم اتصل علي وعازمنا عنده على العشا .. لا تنسى..؟!!


وفجأة سمعته يصرخ :
ليش ما قلتي من أول..؟!!
ولا المواضيع اللي تعيبك تذكرها واللي ماتخصك تطوفها..؟!!
أش يعني تشركني وياك بالهم ..والعزيمة هذي لأ..؟!!

قاطعته:
بس.. بس.. حشى والله راديو مُب لسان..
نســيت وتوني ذكرت..


أنزين بصك عنك يالطفس علشان أسيرلهم..؟!!

أي يا سلوم لا تفضحنا..العزيمة عشا مُب عصرية..؟!!


أنزين أنا بتصل وبشوف نورة الغالية لو تبي شي علشان العزيمة ولا أنت بس مهمتك تزط وبس..؟!!
لازم أشوفها .. مابي حرمتي تتعب بسببكم ولا حرمتي ماعندها غير عزايمكم وبس..؟!!

ضحكت :
استوت حرمتك اللحين هاه..؟!!
الله يعين شكلك لو عرست ابها لا عزيمة ولا هم يحزنون..؟!!

يالطفس أنا مُب فاضيلك علشان تهذرب وياي مايسد أنك خذيت مني الأولي والتالي وكل اللي تباه من معلومات..؟!!

اللحين بااااي

أنزين سالم...بســـ....

وما سمعت غير.. توت..توت..توت..
صك ابويهي قبل لاكمل اللي أبي أقوله.. أكيد هذي نورة مو أي حد..

بس ماعليه...لو طوفتها لك..

***********************************************

(( سالم ))

أول ما صكيت عن محمد ، لبست كندورتي وفريت الكتاب فوق الطاولة
وظهرت من غرفتي
بأسرع ما يمكن لدرجة أني حطيت القترة على كتفي وقلت بلبسها في السيارة

وأنا ظاهر من غرفتي قلت بسير أخبر الوالدة أني بظهر ويوم دشيت غرفة أخواني الصغار لقيتها ممددة على شبرية أختي نورة

قلت أكيد
غفت عينها

صكيت الباب ابهدوء ، ورديت ابخطوات للخلف ولما رديت طاحت عيوني على باب غرفة أبوي وأمي

كنت أفكر أدش على أبوي وأخبره أني بظهر ، بس كان خوفي هو اللي منعني من أني أستأذن ، أو حتى أعطيه الخبر

مشيت على أصابع أريولي شوي شوي إلين ما ظهرت من البيت وأول ما ووصلت صوب سيارتي

ركبتها على طول وابتعدت من البيت ومن الحارة

وأنا بخاطري بس نورة

***********************************************

(( أبو نورة ))

وأنا يالس ويا الربع في الديوانية سمعت صوت الجوال يدق في مخباي مديت ايدي وظهرته

شفت سالم المتصل ، رديت عليه وأنا أحاول أوضح صوتي :
هلا يا سالم

هلا وأشلونك يا عمي أن شاء الله بخير..؟!!

الحمد لله يا ولدي

وأنت شخبارك وشخبار محمد وعمك علي ..؟؟!! و.. وأخوي..؟!!

كلهم بخير والحمد لله ويسلمون.. وأخوك بالذات مثل ماهو

المهم عمي ابتخبرك أنت مو بالبيت..؟!!

لا والله مب بالبيت أنا في ديوانية عمك خالد ليش في شي..؟!!

لا بس.. بس.. لأني اتصلت على تيلفون البيت ومحد رد علي ، استغربت قلت وين بيروحون يعني..؟!!

ضحكت وقلت:
وأنت الصاج.. نورة في البيت بس.. يمكن ما سمعت التيلفون لأني تركتها واهي صوب التلفزيون ويمكن حسه عالي


بس أنا أتصلت وااايد ياعمي واهي ماترد .. أبي أتخبر لو تريدني أيـيب لها شي علشان العزيمة


ابتسمت على حنية ولدي سالم وقلت ابخاطري والله لو كان عندي ولد ماتوقع أنه بيسأل مثله وقلت على طول:
رد يا ولدي وأتصل مرة ثانية وأكيد بترد عليك.. يعني وين بتروح يا حسرة..؟!!


أنزين.. بحاول في داعة الله اللحين

مع السلامة

***********************************************


(( حسن أبو سالم ))


لبست كندورتي وقلت بخاطري بزور يارنا بوفارس ، أقل ما فيها يكون عندي آدمي أرمس وياه بلا هالبيت وبالمرة بردله سويتش سيارته
اللي كان محطوط عندي من كم يوم

وأنا أمشي في الصالة علشان بظهر مريت من صوب الباب اللي يطل عليه المطبخ من الحوش قلت بسير وبشرب لي كاس ماي وعقبها بظهر من الباب الخلفي

وأنا أشرب الماي في المطبخ طاحت عيني على ولدي سالم اللي كان يتسرق من البيت وهو يمشي على راس أصابع اريوله

حطيت الكاس من ايدي بسرعة وما خليته ينتبه أني شفته وقلت ابخاطري:
اللحين بعرف اللي يستوي بهالبيت

تبعت ولدي سالم وبدون ما ينتبه وظهرت وراه بسيارة أبو فارس علشان ما يشك أني أنا اتبعه ، وعقب نص ساعة وصلنا للسوق

وأول ما ظهر ظهرت وراه ، ومن محل لمحل كنت استغرب شنو هالشغلات اللي يتشراها

المهم

تبعته إلين ما ركب السيارة مرة ثانية وكمل المشوار .. وعقب فترة يمكن مالها ساعة وصلنا لحارات غريبة
أخذت أترياه يصف سيارته علشان ما ينتبه أني وراه

وأول ما صف سيارته في أحد هالحارات
دشيت الحاره اللي عقبها وصفيت سيارتي جدام بيت من البيوت علشان ما ينتبه لي

وبعدها.. ظهرت من سيارتي وأنا ماسك السويتش ومشيت بسرعة إلين ما وصلت الحارة اللي دش فيها ولدي سالم
وأخذت أراقبه وأنا متخبي ورى زاوية أحد البيوت

وقلت ابخاطري:
هذا ينطر منو..اللحين ؟!!!


أول شي خطر في بالي أنه بيت من بيوت ربعه ، وخفت أني أكون ظالمه

المهم
ماهي إلا ثواني إلا أشوفه يرمس بالجوال.. وعقب ما صك أخذ يطق باب البيت اللي كانت سيارة مصفوفة عنده مره ويطق الجرس مرة ويرد يطق مثل المينون مرة ومرة ومرة

شفت ايده تضرب ابتبادل على الباب لدرجة أني قلت أكيد حد من اليران بيظهر وبزفه زف محترم

بس ربي رحمه ومحد ظهرله
وشوي إلا أشوفه رايح جاي صوب اليدار وأخذ يرفع كندورته ، بقلت بعيوني عليه وقلت ابخاطري :
هذا مينون رسمي .. لا يفضحنا اللحين ويقولون عنه حرامي ..!!!

وفي الحزة هذي طاح السويتش من ايدي على التراب
انحنيت وخذيته وأخذت انفض التراب عنه ، وحطيته عقب في مخباي

بس يوم طالعت صوب ولدي سالم مالقيته ، أخذت أدور بعيوني عنه ، السيارة في مكانها..

عيل وينه..؟!! وين غط ..؟!!

وأنا أطالع إلا حد حط ايده على كتفي من وراي يوم لفيت ابراسي بجهة ايدي اليمين صوب الأيد المحطوطة على كتفي درت للورى أبي أطالع منو هذا..؟!!

بقلت بعيوني أول ما شفت.......؟!!


**********************************************9

اوكسجين
07-22-2009, 02:27 AM
يااااااااااااااااااااااااي وقفتي عند نقطه حمااااااااااااااااااااااس
بسرعه بسرعه نزلي البارت الجديد :065: بلييييييييييز

Mفراوله M
07-22-2009, 11:36 AM
ههههههههههههههه ياقلبي اوكسجين متحمسه وااللله لو درايه انك تبغيه كان نزلته بس انا مادخل بالليل الا نادرا

(( الجزء الخــــامس ))

(( حبل الكذب قصير ))


شفته واحد لابس لبس الشرطة .. وأول ماشافني صاخ.. ابتسم وقال وهو يطالع على لبسه :

اسمحلي لو خرعتـك.. تراني توني راد من الدوام..
بس
خير أن شاء ..في شي..؟!!
أي خدمة..؟!!

استحيت وقلت ابخاطري هذا شنو اللي أقوله بالضبط أني كنت أراقب ولدي ولا أبي أعرف على وين ساير..؟!!

بعد سكوتي قلت:
لا والله يا ولدي بس.. كنت أدور على بيت واحد من ربعي وما دليته


أنزين يا عم.. خبرني على أسم رفيجك وأن شاء الله أفيدك ابشي..؟!!


على طول قلت:
عبد الله حميد

تمقلت عيونه فيني وابتسم:
عبد الله حميد..؟!!

هيه يا ولدي عبد الله حميد .. أنت تعرفه..؟!!

صدمني يوم قال:
هذا أبوي..

تغير لوني وتلعثمت وقلت:
عبدالله حميد جاسم..؟!!

ضحك واهو حاط ايده على كتفي :
هي نعم أبوي.. عبد الله حميد جاسم.. يا سبحان الله .. شف وأشلون ربك كريم .. طحت على ايد ولده..

يالله تفضل عندنا.. وما بيصير خاطرك إلا طيب..

قلت في خاطري.. وش هالبلشه.. وشقايل أفلت من هالقفطة اللي حطيت عمري ابها..

مشيت ويا الريال لبيتهم وسلمت على أبوه ويلست بستضافتهم... وبينتـلهم أنه تشابه بالأسماء..
وعبدالله حميد جاسم مو هو نفسه هالريال..

بس حلفوا علي أني اتعشى وياهم.. وبالفعل أول ما تعشيت وخلصنا سوالف وتعارف.. ظهرت من عندهم عقب ما أقنعتهم أن سيارتي جريـبة بس مسافة ما أسوي لي رياضة

ومريت من صوب البيت اللي كان سالم عنده.. وكانت السيارة بعدها في محلها.. لكن ولدي مب موجود وهم بعد في سيايـير ومن بينهم سيارة ولدي محمد
قلت أكيد هذا هو اليوم اللي بيبان فيه المتخبي

لكن هذا بيت منو..؟!!

بس والله لراويهم واعلمهم الأدب.. ماخليت هالعقال يـيــبب
عل ظهورهم ماعليه

وبخطوات كلها عزيمة وشدة وعصبية وثورة غضب..وأمشي واتحلف اقتربت إلين الباب..

وطقيت الجرس..

ولما كنت أتريا..

تعرفون منو اللي بطلي الباب..؟!!

**********************************************


(( سالم ))

لما كنت أطق الجرس والباب ولا حد يرد علي طاح قلبي وخفت ، وقلت ابخاطري:
أكيد مستوي بنورة شي..!!

اتصلت مرة ثانية على عمي سالم وخبرته أنه يرد البيت ابسرعة لأن نورة ماترد ولا تبطل الباب..

وبها لفترة تسلقت اليدار ودشيت الحوش وأخذت أدق باب الصالة وأنا كلي أمل أن نورة تسمعني وتبطل الباب ولا يكون فيها شي..


عقب فترة وصل عمي سالم البيت وبطل باب الصالة ودشينا مثل الميانين وكل منا راح ابصوب ندور على نورة إلا سمعت صوت
عمي سالم يصرخ من أحد الغرف :

الحق نورة يا سالم..؟!!


حسيت اهني ريولي تيـبست في مكانها.. بس خوفي خلاني أركض وأول ماطالعتها ممددة على الأرض جثة ولونها مخطوف
صخيت بدون أي نفس..

سحبت اريولي سحب وانسندت على اليدار اللي يفصل الصالة والغرفة وسمعت عمي يقول من ورى هالحاجز:
سير بسرعة ويـيب عطر

من كثر ما كنت متخرع عليها ما كان عندي عقل.. سرت لسيارتي ويبت له عطر ..

المهم

دشيت وعطيت عمي العطر.. بس مارمت أظهر تيبست ابمكاني غصب عني وكنت أترياه يقول أنها ماتت.. خفت لدرجة أني كنت اتنفس ابصعوبة
بس أول منتبهت انها تحركت شوي
ظهرت وسندت عمري على اليدار

وعقب محاولات ومحاولات سمعته:
نشت يا سالم الحمدلله.. نورة بخير

وأسمعه يقولها:
ما صار إلا الخير.. يا حبيبة أبوج..وش بلاج يا قلبي..؟!!


كان ودي أدش واتطمن عليها بعيوني الثنتين.. لكن مثل ما تعرفون مايستوي..

وعم الصمت فجأة عندهم


شوي إلا ظهرت نورة من الغرفة وأشوفها مغطيه شعرها بقترة عمي وأول ما التفتت صوبي طاحت عينها بعيني .. بس هالمرة عينها تقول فيها شي..

فيها حزن..؟!! عتاب..؟!!
ماعرف وأشلون أوصفلكم..؟!

لدرجة أني صخيت وتاهت كلمتي يوم كنت أبي أتحمد لها على سلامتها
لأول مرة توجهلي مثل هالنظرة

وراحت لغرفتها وأنا عيوني تتبعها
إلا أشوف عمي حط ايده على ظهري وأخذنا نمشي للميلس


أنا كنت محتار من نظرة نورة سألت عمي وقلتله:
وش بلاها نورة يا عم..؟!! مو يمكن تحتاي أننا نوديها للمستشفى ..؟!!


طالع صوب الصالة وقال:
ماعرف يا ولدي
أنا حايلتها.. بس رفضت.. قالت ارهاق لا غير..

أنزين عمي..أمممم...؟!!

وسكت وأنا أقول ابقلبي:
وش بلاها يعل عمري يفداها..؟!! يعل هالكون بما فيه يفداها..!!

وجه بعيونه صوبي :
خير يا سالم..وش تبى تقول !!

أبي أقولك لو تروح وتطمن عليها ..يا عم.. خايف لايكون ردت لها نوبت التعب.. ونحن هنيه يلوس ؟!!

عيل يا ولدي شوي وبردلك .. مسافة أتطمن وأرد


رديت بجسمي للخلف وسندت راسي على الكنبة وأنا أحاول ألقط انفاسي
وبدون ما أحس مديت ايدي لمخباي وأخذت جوالي وأتصلت على أخوي محمد
حسيت عمري لو درت الدنيا دور مالي غير أخوي هو راحتي ودقيت وأول ما سمعت صوته حسيت عمري مثل الياهل يتشكى لأمه



**********************************************


(( محمد ))

أول ما شفت رقم سليم الئيم قلت والله زين يــيت بريولك للمسلخ.. بتشوف شنو اللي بسويه فيك رديت عليه:

ولا كلمة ياللي ما تستحي ولا تخيل.. تصك بلا حيا ومستحى بويه أخوك..؟!!
هيه لو كانت نورة بتترياها هي اللي تصك ابويهك صح...؟!!
ناس وناس..؟!!

لما لاحظة أني أهذرب وهو مايرد

استغربت من صمته.. وحزتها سكت وقلت:
سالم..؟!!

بس أول شي سمعته:
نورة تعبانه ياخوي .. نورة طعنتـني بنظرة زلزلت كياني أنزين ليش..؟!!
شنو اللي صابها..؟!!

حسيته يبا يشتكي بس كنت مضطر أني افهم :
نورة..؟!!
وأي نظرة..يالس تتكلم عنها ...؟!!


أنا مو فاهم حرف واحد من اللي يالس تقوله ممكن ترمس بهداوه علشان أفهم..؟!!

وأخذ يرمس أشين من قبل.. أضطريت أنازعه وعقبها


بدأ يرمس ويرمس بطريقة مفهومة عن السالفة
وعقبها قال:

محمد... لا يكون نورة زعلانة مني.. ولا ليش ناظرتـني بهالنظرة..؟!!


لا يا سالم..مو شرط..
نورة وأعرفها زين .. تحبك حب عمره مايعرف الزعل..


وأنت يا محمد أشلون تأكدة أن نورة تحبني .. ؟!! هي خبرتك ابشي..؟!!



أول ماسمعته يرمس بهالأسلوب رغم حالته.. حطيت ايدي على راسي وقلت بأسلوب مصخره :

أقول.. مُب وقتك.. ولا هي بحزتك علشان تتغابى
يعني أنت وويهك.. حركاتكم كلها مفضوحة أنت وياها وقفت عند هالحزة وياي تسألني ابغباء.. (( وأخذت أقلد أسلوبه )):

وأنت يا محمد أشلون تأكدة أن نورة تحبني .. ؟!! هي خبرتك ابشي..؟!!


تعرف أنت ويا تفكيرك.. أنا حاس أن زعل نورة من شي شايد.. لأن نورة من يوم ما كانت ياهل وهي بنت شديدة بطبعها.. يعني مُب أي شي بيزعلها أو بيصدمها..

والحل يا خوي..؟!! أنا وأشلون أتأكد أني مو سبب زعل حبيبتي نورة..؟!!

أقول يا سالم..
أنا لو قلت ما قلت مابتفهمني مع احترامي لك
بس .. تعرف..
شوي وبنكون عندكم..التفاهم بالتيلفون ما يفيد..لأني أعرفك بتخبص الدنيا خبيص مادام الموضوع وصل لنورة

أنزين بس لاتـتأخرون بسرعة.. أرجوك.. يامحمد.. أحس أني مخنوق


بسم الله عليك ياخوي من الخنقة.. بس خلك ابمكانك.. ولا تسوي شي غبي وتخلينا عقب نرقعه.. مثل العادة
وأن شاء الله مسافة الدرب ياخوي وبتلاقينا عندك...


أول ما صكيت عن أخوي سالم.. قلت : يارب سهلها ويانا..


وتوجهت صوب عمي علي.. وطلبت منه أننا نسير بيت عمي سالم لأن نورة تعبانة شوي وخبرته أن قبل عمي دق عليه يبي يعزمه على العشا بس مع حالة نورة ما أظن أن في عزيمة أصلاً


والمسكين ما كذب خبر.. لبس كندورته وقال يالله


ظهرنا من البيت وتوجهنا بيت عمي سالم وأول ما وصلنا بطل سالم لنا الباب ويلسنا في الميلس.. نتكلم عن الموضوع .. كنت يالس حذى أخوي

أما عمي علي كان يطالع على الباب يتريا عمي سالم يدش ويطمنه



استغليت الفرصة وقربت من أذن أخوي سالم وقلتله:
لا تخاف... مافيها إلا العافية
أسمعني بسوي حركة ولا تراددني فيها أنزين..؟!!

طالعني وهز براسه ومأشر بيده:
شنو الحركة..؟!!

رفعت السبابة وقلت:
أُص..

وصج سكت ولا قال شي.. وتريـنا عمي سالم يدش ، وأول ما دش.. سلمنا عليه وأخذ يسولف عند عمي علي..

وتبادلنا الكلام وشاركناهم.. إلا أخوي سالم.. كان باله طول الوقت ويا نورة وبعد مرور فترة من الوقت


طالعت أخوي سالم وغمزتله


وقلت موجهه كلامي لعمي سالم:
دخيلك يا عم.. إذا ما عليك أمر ممكن تشوف لنا نورة علشان نسلم ونتطمن عليها..؟!!!


طالع عمي سالم على عمي علي .. عقبها قال عمي علي لعمي سالم:
سير وخل عيال أخوك يطمنوا عليها...يالله قم يابو نورة

وأنا بترياكم اهني علشان تطمنوني عليها


طالعني عمي سالم ووقف وقالنا وهو مأشر بدينه صوب الباب اللي يطل على الصالة:
تفضلوا..

ووجه كلامه صوب عمي علي :
ما بنتأخر يا علي.. البيت بيتك... منت غريب
خذ راحتك

ابتسم عمي علي وأشر بدينه بطريقة حنونة:
سيروا.. ولا بتراجع..

ضحنا وكملنا الطريج

وقفنا أنا وأخوي سالم.. ومشينا ورى عمي سالم إلين ما وصلنا لغرفة نورة
دش عمي أول.. وعقب فتره بسيطة ظهر من الغرفة وقال لنا :
تفضلوا دشوا..

كنت أسحب سالم مثل الياهل..
طقينا الباب ودش عمي أول ومن وراه أنا وسحبت سالم وراي..

كانت نورة يالسة على كرسي صوب الشباك اللي يطل على حديقة البيت من الخلف
وأول منتبهت لنا.. وقفت ونزلت نظراتها للأرض..


طالعت على سالم.. كنت أترياه.. يقول شي.. بس لاحظة أن الجو كله صمت..

يعني موقفنا وأنا وسالم.. سخيف بالمرة.. وخصوصاً بوجود عمي سالم..

ابتسمت.. وأنا أدوس بريلي على ريل سالم بدون ما أخلي حد ينتبه وقلت وبدون ما أخوز ريلي من على ريوله :
حمدلله على سلامتج.. يانورة.. وأشلونج اللحين..؟!!
أن شاء الله تكوني أحسن من قبل..؟!!


صدمتني بنظره حادة.. أشبه بنظرتها يوم كسرت لعبتها ونحن يهال..
صخيت.. من خرعتي من نظرتها..
وقالت لي بأسلوب جاف:
بخير


تروعت.. وخوزت ريلي من على سالم بدون احساس.. بس سالم... فهم من دوستي له.. أني ابيه يقول أي شي.. طالع على نورة:
آ..

آآآ..أم..

عقب ما تلعثم

دار بويهه لي.. المسكين يحسب أني أروم من عقب نظرة نورة أني أخبره شو ممكن يقول..!!
يوم حس أني ما بفيده.. بدا يدبر حاله

وقال وهو يطالع على نورة :
آآ..

حمد لله علـ...ـى سلامــ...تج..


وجهت نورة بنظرات غير النظرات اللي وجهتها لي.. نظرات حنية وتشكي على ما أعتقد.. وقالت :
الله يسلمك..

وأنت شخبارك..؟!!


اهنيه عظيت على شفايفي من غيظي.. ليش يعني ماسألت عن حالي.. ؟!!
يعني أنا ولد البطة السودة.. وهو ولد البطة البيضة..؟!!

ابتسم.. وحليله ما صدق :
الحمدلله..


قلت ابخاطري أنا أراويج يوم تسوين تفرقه.. سحبت ايد سالم بخبث وقلت لعمي مشكور تطمنا عليها.. وما دام اهي ابخير.. نحن ابخير..
وحمدلله على سلامتها يا عمي

أهني ارتحت حسيت أني غظتها يوم ما خليتها تقضي وقت أكثر ويا سالم.. بس أحسن ليش ما تعاملني بحنية..؟!! يعني لازم نظرة الحقد هذي..؟!!
وأنا شنو اللي سويته علشان أستاهل هالنظرة..؟!!

ولما ظهرنا طالعت آخر نظرة صوب نورة.. أو بالأصح ما لقطته عيني من نورة.. لأني كنت أطالعها وأنا رايح.. وعمي يصك الباب
طالعتــني بنظره توعد.. وتهديد..
طنشت السالفة ومشيت للميلس وأنا أسحب ايد سالم..
ونحن نمشي قال بهمس:
ليش يالطفس ياثجيل الدم ماخليتني أيلس بعد شوي..؟!!

طالعته بنظره وقلت:
كيفي

وأول ما دشينا الميلس سألني عمي علي:
شخبارها يا ولدي..؟!!

طلعت مني عفوياً:
حالها..؟!!
أحسن من حالي وحالك..؟!!
عاد أونها.. تعبانه

وأول منتبهت صخيت وطالعت اليميع
ضحك عمي سالم.. وضحك وياه عمي علي

وبدون منتبه ضربني سالم ابكوعه وقال:
بخير ياعم.. والحمدلله.. حالها.. أحسن من قبل..والفضل لله

وعقبها

جرني سالم.. ويلسني احذاه.. أما عمي سالم.. يلس ويا عمي علي..
ولما حسينا أن أعمامي متعمقين بسوالفهم..

جرني سالم من كمي وقربني له:
أنت اللحين ما تـستح على ويهك
يوم تقول (( وأخذ يقلدني بالصوت وتعابير ويهه ))

حالها..؟!!
أحسن من حالي وحالك..؟!!
عاد أونها.. تعبانه


صغرت عيوني وطلعت كل ينانوتي وقلت له:
ليش بنت الشيخ وأنا مادري..؟!!
يعني هي أحسن مني بشنو..؟!!

أبوي هو عمها وعمي هو أبوها.. يعني من نفس الطينه وش له طفستـك..تطالعني بنظرة حقد..؟!!
لو حتى على الجمال..؟!! أنا أجمل منها.. حتى شوف خشمي تقول سيف..؟!! مو خشمها تقول نقار خشب
وضربته على خفيف صوب كتفه


قال بطريقة تـقزز:
أعوذ بالله.. تكون أنت أجمل منها..
وفديت خشمها.. والله خشمها سيف مو خشمك أنت تقول صفارة حكم..

والأهم من هذا وذاك.. يالحبيب.. (( وكمل كلامه وهو شاد على أسنانه ))
أذبحك.. لو قلت طفستك مرة ثانية..
ودز ويهي لصوب الثاني

وبدينا... نتبادل الكلام وشوي شوي.. ارتفع صوتـنا..
وسمعنا صوت عمي سالم يقول:
خير.. خير ..وش عندكم ..؟!!


أشرت بإبهامي بخبث صوب سالم وقلت وأنا أطالع على عمي سالم:
لا ولا شي بس سالم قال مادام نورة تعبانه.. عزيمة العشا عليه..

طالعني سالم ابتفاجأ..وهو ممقل عيونه فيني وحليله.. مستغرب وأشلون الكذبة طلعت على طول..؟!!
بس أحسن علشان يعرف أني مو سهل

طالعه عمي سالم وقال:

لالا.. أفا... أنتوا في بيتي.. والعزيمة علي أنا..

طبعاً سالم استحى وقال وهو يحلف:
والله علي العزيمة.. ولا تردني يا عم.. مافيني أصوم.. وأنا وأنت واحد مافي فرق
خلاص أنهي السالفة..

وطالعني وهو يتحالف أهو وعمي والنتيجة سالم.. طق على صدره:
والله علي.. ولا كلمة زيادة.. يا عم..ولا والله ما أدش بيتك مرة ثانية

اللحين بتصل.. على مطعم أتعامل معاه.. وبيـيب أحلى طلبية وللبيت..
وبسرعة..


وأنا ماسك عمري من الضحك..
لأني خسرته..

بس يستاهل.. مادام واقف ضدي.. ويا لمقرودة.. نورة


واتصل سالم..
وتمينا يالسين يميع نلعب ورق ونسولف و في كل مرة كان عمي يظهر ويتطمن على نورة ويرد..

وبعد مرور مدة طويلة من الوقت سمعنا صوت الجرس والباب ينطق

قلنا أكيد هذي هي الطلبية وصلت

وقف سالم وقال :
لا تغشون.. بسير شوي وبرد مو مطول

وظهر

**********************************************

(( سالم ))

أول ما سمعت صوت الجرس..
قمت وتوجهت صوب الباب وأنا أطلع البوك من مخباي وأظهر البيزات وأنا أنزل من الدري اللي بالحوش وتوجهت صوب باب الشارع

وبطلت الباب وكنت أطالع في البوك.. وقلت وأنا أنزل البيزات :
كم الحساب..؟!!

بس يوم كانت عيوني تدور في البوك.. كانت نظراتي متوجهه لتحت..
شفت كندورة
تسلقت بنظراتي من أسفل هالكندورة إلين أعلاها وأول ما شفته أبوي

بدون أي شعور شهقت بصوت عالي..هــــــــــا
وصكيت الباب ابويهه على طول .. وصخيت على اليدار.. وأنا ضام على صدري البوك والبيزات..
وعيوني ممقله.. وفمي مبطل..

يعني كل علامات التعجب.. مرسومة بويهي

**********************************************
(( محمد ))


تريـينا سالم

واستغربنا.. أنه تأخر والطق على الجرس والباب صار أقوى من قبل وأعنف وما توقف

قمت من مكاني وقلت لهم:
ثواني وبرد.. أكيد الطلبية وايدة ومارام يــيـبها كلها بروحه
وأتوقع هالطق هو اللي يطقه علشان أساعده
أدريبه غثيث

بيموت لأني يالس

خلوني ألحقه قبل لا يشطب وياكل العزيمة ابروحه..



ضحك عمي سالم وقال:
سر.. لا والله يسويها فينا..

ومادام بتيبون العشا.. أنا بسير أتطمن على نورة وبرد

وسرت وأنا أضحك.. وتاركهم من وراي يضحكون


ولما ظهرت.. شفت سالم ابمظهر.. اللهم يا كافي .. كأنه شاف فلم رعب..
نزلت من الدري.. واتجهت صوبه وأخذت أطالع فيه .. وقلت ابمصخره:
وش بلاك صاخ.. على اليدار.. كأنك سحلية متيـبسة من سنين..؟!!

لا رد ولا شي..
عقبها انتبهت للباب اللي بيتكسر فوق راسنا

وقلت لسالم:
شكله راعي الطلبية معصب.. يمكن وعوه من رقاده علشان يــيب لنا العشا غصب
أنت متأكد.. أن هذا مطعم معروف..؟!!

ياخوفي..

لما شفته مايـبي يرمس.. سحبت البيزات من على صدره وأنا أقول:
هات.. هات..
على بالك بستحي وبدفع أنا من مخباي.. لا حبيـبي

أنا محمد..

العبها على غيري

لو صخيت العمر كله.. أنت دافع.. دافع..خلك ابمكانك..

وأخذت أعد البيزات.. وحطيت نصهن بمخباي وقلت وأنا أول ما أبطل الباب:
باجي البيزات حلال علي.. أنســـ..

وأول ما شفت أبوي اهو اللي كان بيكسر الباب ..
تلعثمت:

أنــ...

أنــ...



وبدون أي قصد.. صكيت الباب ابويهه.. وصخيت نفس سالم.. لا وبعد احذاه..

وعقبها بديت استوعب الوضع
طالعت على سالم.. وأخذت أهز اكتوفه.. وأنا متروع.. وصوت الطق بيخبق أذني .. وقلت:

والله مالومك..
يوم صخيت..أنا اللحين أتمنى أكون السحلية المتيـبسة..بس..

بس

ما أبطل لبوك..

سالم.. صج صاخ.. لدرجة أنه بارد من القلب..حسيت الوضع يتأزم..
طالعته:
سالم دخيلك.. مو وقتك تصخ..!! ساعدني؟!
شور علي .. ولو شور غبي..؟!!
حسسني أنك حي أنت وويهك..؟!!

أصلاً
أصلاً.. وأشلون وصل لهني..؟!!

وأشلون عرف المكان..؟!!

أوووهوووو
على باله.. أن وقته.. هو بعد..؟!!

عاد يوم أبوك يـبــي يتفلسف.. يتفلسف من الخاطر..؟!!


آآآه
يارب..

والله أني كنت حاس مالي نصيب آكل وجبة .. أعرف عمري.. نحس..
واللي أثبتلي.. ويهك..يوم شفته..

لا والوجبة مو من خاطرك بعد

بس ماعندي غير أني

أني..

أواجه القدر اللي انكتب علي

وأبطل الباب.. قبل لا يتأزم الموقف أكثر.. ويظهر عمي ويشوفه أبوي

وحزتها.. صج.. أبوي بيسلخنا سلخ ما انسلخ أي خروف محترم من عايلة عريقه مثله

طالعني سالم عقب ما قلت هالجملة وقال:
واشلون..؟!!

وأخذ يطالع على الباب
أي قلب هذا اللي عندك..؟!!
محمد..
عن التفلسف..

أنت تعرف منو ورى هالباب..؟!!
وأخذ يأشر

هذا

.. أ...ب...و...ي...


أبوي..


أنت تفهم اللي يالس أقوله..؟!!

محمد.. الموقف مو وقت ضحك ومصخره .. نحن في موقف كبير وشايد.. يعني مو قت لتضحية
وأنت علاقتك مع أبوي زفت
دخيلك ياخوي..
أطلع ولو مرة وحدة من السالفة
خل المقدر يصير..خل هالسالفة تنتهي ونخلص

ابتسمت ابتسامه مصخره وحطيت ايدي على كتف سالم وقلت:
اعرف أنه موقف شايد..
لكن يا خوي..
الشدايد اهي اللي تولد رياييل
وهذي حزتنا.. صدقني..
وأنا أضحك.. لأن الزعل مابغير من الموضوع شي..
وخذها نصيحة
أواجه ابوي.. أهون.. من أنهم يتواجهوا.. بالذات أبوي حاااار
من القلب
تقول بستان فلفل أحمر

وأخاف يجرح عمي ابشي..

خلني أبطل الباب.. وخل اللي يصير يصير.. بس لازم.. أبعد أبوي من اهني.. بس إذا ظهرت وصكيت الباب.. لاتبطله من وراي ولو ذبحني أبوي سمعت.. أعتمد عليك من بعد الله يا سالم

وأول ماكنت ببطل الباب

صرخ سالم:
محمد..؟!!
قلبي مو مطمن..
الموضوع مو سهل مثل منت تحسبه
أرجوك.. هالمرة بس لا تكون كبش الفدا.. دخيلك..

ابتسمت وقلت:
بتوكل على الله
وقـلت بسم الله وبطلت الباب


وأول ما بطلت .. لقيت أبوي معصب .. حطيت عيني بعيونه.. ومارمت حتى أسلم عليه

بس ظهرت للشارع.. وصكيت الباب من وراي.. وقلت لأبوي وأنا أريد أمسك ايده:
خلنا نتفاهم

فر ايدي وطالع صوب الباب

وعقبها
طالعني والشر يطاير من عيونه:
ليش صكيت الباب من وراك..؟!!

شنهو اللي خايف أنت وأخوك.. أني أشوفه..؟!!

حاولت أهدي الموقف:
حشى لله يابويه مافي شي يتخبى عليك.. أنتـــ...

قاطعني وأخذ يدزني لورى..لدرجة أن جسمي ينضرب بالباب وأرد أبعد عن الباب ويرد أبويه يدزني وغصب عني ..من شدة الدز صوت ضرب ظهري للباب يرتفع كلما شوي وشوي.. وأصواتنا بدت ترتفع في الشارع

وكل ما كان أبويه يدز كنت أحاول أمسك ايده..وكان يقول وهو يخوز ايديني عنه:

واشلون تريد ترد البيت.. وأنت هايتلي في الشوارع.. يالكلب..؟!!
لا وتعلم أخوك على الفساد يالخسيس
يعني ما يسدك تضيع ابروحك.. تريد تضيع أخوك..؟!!

وكل ماكنت أحاول أفهمه.. ماكان يخليني أكمل كلامي

كان يصرخ ابويهي..
ويقول:
بطل الباب يالكلب.. وخلني أشوف الخياس اللي تاخذه..بطـــــــــل..؟!!

ومسكني من حلجي..

قلت له:
اسمحلي.. لأن البيت مو بيتي علشان أبطلك اياه يابويه.. دخيلك.. داخلٍ على الله ثم عليك..
طوف هاليوم على خير وخلنا نتفاهم في البيت.. أرجوك.. أتوسلك..

قرب ويهه من ويهي وقال:
مالك بيت عندي علشان تردله.. ولو توسلت العمر كله يالنذل

وأنا اعرف أخليك تبطل الباب..
ولأول مرة في حياة أبويه ياخذ العقال من على راسه.. وأخذ يطقـني فيه
طق.. لا صار ولا استوى

لدرجة أن علامات الضرب نحتت بجسمي في كل مكان

ويوم سمع سالم الطق اللي انطق
بطل الباب وخرج يفارع من بينا .. وأول ما شافه أبوي تفل ابويهه وقال:
أمحق اعيال بيشيلون اسمي عقب عيني

أنت البكر اللي أقول أنه ساس البيت من عقبي..؟!!

آآآه
منكم..

وأخذ يكمل الضرب فيني
وسالم يحاول يفارع بس ما كان يروم..

سحبني أبوي بالطق لحوش بيت عمي سالم ودز سالم أخوي برع البيت وصك عليه في الشارع..

علشان يطق على راحته

ومع ارتفاع أصوات المضرابة تعرفون أن اللي كنت خايف منه صار..؟!!

ظهر عمي علي وحاول يفارع بس مارام..ويم سمع باب الشارع ينطق..عرف أن سالم اللي برع.. بطله الباب بسرعة علشان يساعده..
وردوا يفارعون..

أما أنا.. ماكنت أريد.. أمد ايدي على أبوي.. لأنه أبوي ولو ذبحني..

يحسب أن الضرب أقوى من كلامه..؟!!
بس كلامه كان أجرح من ضربه لي

المهم..
وفي وسط هالمشاكل..
ظهر عمي سالم اللي كان واقف متفاجأ من اللي يستوي ولا هو فاهم عند باب الميلس

وقال بصوت عالي:
شنو اللي يستوي عندكم..؟!!!

يوم شاف ولاحد سائل فيه..!! نزل.. يفارع.. وأول ما يا يفارع..
تصادمت عيون أبوي بعيون عمي سالم اللي وقف بيني وبينه وماسك العقال اللي كان طرف بإيده والطرف الثاني بأيد عمي سالم

وأشلون تتوقعون اللقاء منبينهم..؟!!
أو شنو اللي استوى..؟!!

**********************************************

Mفراوله M
07-22-2009, 11:37 AM
(( الجــزء السادس عشر ))

توقف أبوي عن الضرب
وهو عاقد الحيابين.. وأخذ يمقل عيونه بعيون عمي سالم.. متفاجأ..

أما عمي سالم.. يوم طالع عليه قال:
حــ...
حــسـ...ن

أأخـ..

أخوي...

ورمى نفسه في حظن أبوي يصيح ويـبوس..
أما أبوي..

كان.. منصدم.. في البداية..لا تحرك ولا شي.. حتى يدينه.. ما رفعها
وحتى مابادله الحظن

وعقب شوي.. رفع يدينه وضمه.. ضم..

هني قلت أكيد أنتهت السالفة

بس للأسف

فجأة..

خوز أبوي عمي من عليه وقال بعصبية:
أنا ما عندي أخوان.. والأخوة اللي من بينا.. أنت عدمتها
وعلى ما أعتقد
السبب معروف

عمي سالم كان يحاول يشرح وضعه لأبوي بكل حنية لكن بطبعه أبويه عصبي وعنيد لدرجة في بعض الأوقات أحس أن قلبه حجر

لما رفض أبوي يسمع عمي سالم وجهت كلامي لأبوي وأنا أتوجع من الطق
وقلت له:
أنزين أسمع اللي عنده..وهدي أعصابك شوي

طالعني أبوي بنظرة وأشرلي بالعقال اللي بعده بإيده:
شكلك تباني أعطيك من علوم هالعقال زود صح..؟!!


تمنيت أبوي يحشمني بين الرياييل .. أنا مُب ياهل
رغم أن جسمي من النوع المجسم كله عضلات وقوتي أعرفها زين
لدرجة أن جسمي يوم أعصب أحسه حجر

تشتد عضلاتي غصب وتبان تقاسيمها
بس

أنا أعد هالقوة ضعف جدام أبويه.. ما أريد أكبر على أبوي أبيوم

هزيت ابراسي عقب كلامه .. لليمين ولليسار وقلت:
حسبي الله ونعم الوكيل


صرخ أبويهي وكأني عدوه وأخذ يضرب فيني بالعقال وهو يقول:
يا عاصي الوالدين تتحسب على أبوك..؟!!

يا عمي سالم يريد يمسك ايد أبوي ويا عمي علي من الصوب الثاني أما
أخوي سالم

كان يحاول يبعدني عن أبوي.. وهو يترجاه أنه يتوقف عن الضرب
بس ما كان التوسل يشفع عند أبوي

صرخ عمي سالم وهو يحاول يسيطر على ايد أبوي علشان يمنعه أنه يطق:
حسن العيال كبروا.. ومو هذا أسلوب للتفاهم...!!!

بس المسكين عمي سالم..
مسكه أبوي من حلجه ونهره :
مو قاصر إلا أنت تعلمني وأشلون أربي عيالي

هيه يا حسن بعلمك لو كنت تحتاي لمن يعلمك.. وأنت أصلاً ليش حاط كل غضبك على محمد أهو أش قال علشان يستاهل هالطق كله..؟!!

ما يخصك.. يا سالم .. هذا شي يخصني أنا وعايلتي

وأنا من عايلتك يا حسن أنا أخوك

أنت ما تفهم..؟!!
يعني كم مرة لازم أقولك ..أنا ماعندي أخوان..؟!!

حسن راعية المشكلة توفت.. يعني انتهت.. دخيلك انهي وياها الماضي
علشان خاطري
ومسك لحيته

تدخل عمي علي وقال:
خلاص يا حسن .. مسك لحيته عاد..منقود ترده

دار براسه لجهت عمي علي وبداله النظرات وقال:
وأنت.. لا تدخل لو سمحت.. منقود ولا معقود
مايهمني
طز


ورد وطالع على عمي سالم وبطل مستكه لحلجه وقال وهو يلقط القتره من على الأرض:
تحيد يوم أني ترجيتك.. لا تسير..؟!!
توسلتلك بكل أسلوب
خليتني شماتت كل عدو..؟!!
ياي اللحين وتطلب مني أسامحك..؟!!

حتى ييت تطلب السماح عقب ما توفت حرمتك.. يعني لو كانت بعدها على الدنيا
ما كنت رديت صح..؟!!

إذا كـــــــــــنت ناسي بذكرك
أنا اللي ما يباني ماباه..



يا عمي سالم يريد يحب على راس أبويه.. دزه أبوي وقال:
خوز عني ولا والله ما يستوي خير بهاليوم


اقتربت من أبويه وقلت بكل حنية وأنا محاول أتمالك كل أعصابي في نفس الوقت :
واللحين شنو اللي يرضيك ..؟!!
حرمته وتوفت.. والله يرحمها
شنو اللي تريده بعد..؟!!
يُــبه..؟!!
(( وحسيت الدم بدا يغلي في عروجي )) وكملت...
هــذا أخوك
استهد بالله وأترك الشيطان عنك وتسامح وياه ترى العمر ما يوقف عند زلة من بين الأخوان



طالعني أبوي من تحت أريولي إلين راسي وعقبها قال:
تتوقع بهالكلمتين اللي أنت يالس تقولهن اللحين سونك ريال..؟!!



عصبت أهنيه وما رمت أمسك عمري..حسيت أنه زودها بالمرة ونهرته بصوت عالي:
لو وصلتها لاهني.. عيل أسمع
أنا
ريال أنزين وغصب عن اللي يرضى واللي ما يرضى ولو منو كان


وأول ماقلت هالكلمة مد أبوي ايده يريد يضربني طراق مسكت ايده بقوة ومنعته حتى أنه يحركها بويهي

تيمعوا علي وحاولوا أنهم يبطلون ايد أبويه من قبضة ايدي .. وأخوي سالم ظل يقول:
محمد.. بتعور أبوي أترك ايده..!! أنت ماسكنه بقو...بطل..!!

وعمي سالم كان يضرب على ايدي بقوة وهو يقول:
بطل ايدك يا محمد عن أبوك.. ولا والله أنا اللي بضربك

أما عمي علي كان يترجى وهو يحاول يفارع :
محمد يا ولدي.. بطل ايد..أبوك.... هذا أبوك مهما صار..؟!!

من كثر العصبية حسيت أني ما أعرف لا أمي ولا أبوي
كانت الأصوات تختلط ابعضها.. وسمعت أبوي يقول رغم مسكتي القوية لأيده:
خلوني أربي هالسافل الخايس يوم يـبا يضرب أبوه..
خلوه ماسك ايدي وبربيه بالأيد الثانية
هالكلب

تحسب عمرك كبرت علي.. لا بعدني بصحتي أروم أكفخك وأربيك
لا يغرنك هالعضلات اللي تفتخربهن



في هالوقت الكل كان ضدي.. لدرجة أن اليميع كانوا يقولون عبارات كلها تهديد وتوعد
بس أبوي أهو اللي جبرني أتصرف وياه بهالأسلوب


عقبها سمعت
عمي سالم يقول كلمات كلها غضب أهي اللي زادت من عصبيتي مية مرة يوم قال:
بطل ايدك عن أخوي يالحقيـر..محمد يالسافــــــل هذا أبوك

حزتها

بدون أي احساس..
كانت ايدي اليسار أهي اللي قابضة فيها أيد أبوي
أما بإيدي اليمين
فريت اليميع وأنا أصرخ بعالي الصوت وفريتهم كل واحد ابصوب وأشرت بالسبابة في ويه عمي سالم وقلت:
أنا.. مو سافل..
سمعت..؟!!
ولا أنا حقير..؟!!

حشم ألفاظك.. يا عم.. لا تخلني ..

لا تخلني...

وسكت
ولميت السبابة وأنا أضغط على قبضة ايدي ونزلتها تحت
أحاول ما أغلط

بس يوم شاف أبوي الحركة اللي سويتها بعمي سالم قالي:
يالنذل لا ترفع صوتك على عمك..

طالعته والشر يطاير مني وبطلت قبضته .. واقتربت منه وحطيت ويهي بويهه وقلت:
مادام هذا عمي..؟!!
يعني
هذا أخوك..؟!!
ولا ترد تـقول ما عندي أخوان...ولا ثمن اللي تـقوله.. مرة ثانية


ودرت معطي أبوي ظهري ومشيت بخطوات كلها نيران ابنيران
حسيت الغضب بخطواتي يزلزل الأرض
ولما كنت بظهر تارك المكان ابكبره لهم .. طالعت عليهم
لقيت عيونهم تطالع لوراي.. لصوب أبوي ويصرخون:
لا يا حسن..لآلآ...


وشفت سالم يركض صوبي واهو يصرخ ويأشر لآ..:
أنتبه يا محمد..!!

أنتــــــــــــــــــبه..!!

شنهو اللي تتوقعوه كان يدور وراي..؟!!

**********************************************

عقب ما سمعت صرخات.. والكل يأشر.. لآ

وأخوي ياي يركض صوبي واهو يطالع لوراي...

استغربت شنو اللي يستوي من وراي بعد..؟!!!

درت لورى علشان أشوف اللي يصير.. يا سالم ودزني دزة قوية كان يبعدني من شي أنا ما كنت فاهمه أصلاً

بس لما ارتميت على الأرض.. درت براسي صوب سالم أريد أشوف شنو اللي يستوي وليش اليميع كانوا يصرخون..؟!!

وليش سالم دزني..؟!!


واللي كان بـيـبــلي الجلطة...!!!!!

واللي فجعني...!!!


لما شفت سالم مرتمي على الأرض والدم مغطي ويهه..
ويغطي الكندورة
واحذاه قطعة على حجم الكف وأكبر شوي من الطوب القوي اللي كان محطوط في حوش عمي سالم مغطيه دم سالم


وفهمت حزتها أن أبوي كان يريد يضربني أنا بالطوب بس سالم دزني والضربة يت فيه

أبوي تيبس في مكانه.. أما عمي سالم وعمي علي.. اقـتربوا من سالم.. مصدومين من اللي يالس يصير



وأنا ركضت مثل المينون صوب سالم وأخذت احظنه
وأصرخ بأبوي وأنا أوجه له نظرات كلها حقد :

والله ثم والله لو استوى بأخوي سالم شي
لا أدفعك ثمنه غالي
والله
غــــــــالي

سمعتني يا يُــبه

لا أدفعك ثمنه غالي


رفعت سالم من على الأرض.. ورحت أركض وأنا أحمله لسيارتي..
لقيت سيارتي مبطلة
مددت جسمه بهداوة على المقعد الخلفي
كنت أحاول أسعفه.. من خلال معرفتي بالاسعافات الأولية

وأول ما صكيت الباب.. وأتجهت لكرسيي علشان أسوق
لقيت أبوي يركض وراي.. يريد يروح ويانا

ولما اقترب صوبي وقفته بإيدي وقلت بعصبية:
تقتل القتيل وتمشي بجنازته..؟!!

صرخ بويهي:
هذا ولدي

رديت عليه:
وين كانت كلمة ولدي لما يــيت تضربه..؟!!



صرخ وهو يأشر بويهي:
أنا ماكنت أريد اضربه.. أنا كنت أبضـ...

أبــضـ....

وسكت.. وهو منزل عينه

ركبت سيارتي وصكيت الباب وقبل لا أتحرك.. نزلت الجامة وطالعته:
كنت تريد تضربني أنا..
أعرف..
بس اللي ما أعرفه..؟!!
(( وبنظرة كلها حزن وعتاب ))
ليش تكرهني..؟!!

ورفعت الجامة.. وابتعدت بأخوي سالم.. مثل المينون .. لأقرب مستشفى



**********************************************


(( حسن ))


أول ما شفت محمد يراددني بكل كلمة وحرف.. حسيت النار تآكلني..
أنا بطبيعتي
يوم أعصب أنسى كل شي جدامي.. ولا أعرف منو موجود ومنو مُب موجود

لما مسك محمد ايدي .. طلعت كل العفاريت بويهي

ولما دار معطني ظهره حسيت أني أريد أذبحه.. حسيت ابكره مُب طبيعي له.. كنت اشوفه مب محمد ولدي
حسيت أني أبقتل صورة جديمة تبي تتكرر جدامي..

وخصوصاً.. كنت معصب ومحمد.. زاد عصبيتي زووود ما قصر
خلاني بدون ما أحس.. والله بدون ما أدرك أني أسوي اللي سويته

طاحت عيني على هالقطعة من الطوب اللي كانت جريـبة مني
كنت أريد أخوف محمد
أو كان قصدي أخليه يتأدب

بس ما كان قصدي
أقتله

مستحيل في أب يريد يقتل ولده.. بس

رغم الصرخات.. رغم الترجي..
طنشت..

ورميت سهم الشيطان على ولدي .. آآآه يا سالم

آآآه

يا ولدي

يوم شفت الطوب يت ابراسه واهو داز محمد علشان ما يتأذى
حزتها

صحيت

بس عقب شو..؟!!

عقب ماذبحت ضناي.. بلحظة غضب..؟!!
بلحظة حظور الشيطان الرجيم..؟!!

حسيت أني كسرت ظهري بإيدي يوم لقيته مثل الميت على الأرض..

ياليتني ماتبعتك
ياليتني كنت بعماي
ياليت

آآآه ياليت

بس عمرها ياليت ما بنت بيت

حاولت أروح مع محمد المستشفى علشان أتطمن على سالم
بس

بس
ما خلاني.. رفض.. وقفني بإيده

ياليته رفض وراح..؟!!
بس
للأسف..

هداني طعنه وراح يوم قال:
ليش تكرهني..؟!!


.. ابتعد محمد بسيارته.. وأنا صخيت ابوسط الشارع..

مثل اللي يتمنى أن كل هالمصايب تطلع كابوس وماله وجود..
بس هذي مصيبة أنا صنعتها بإيدي..

تجاهلت وجود سالم أخوي والريال اللي وياه

وعقبها ركضت..
صوب سيارتي.. وين ما أنا صافنها..
وأخذت أسوق متجه لأقرب مستشفى ممكن تصادف محمد

**********************************************

(( نورة ))


سمعت صوت صراخ واضرابة بس ما كنت أعرف شنو اللي يستوي هناك
ومن وين بالضبط..؟!!


ظهرت من غرفتي
ومن خوفي رحت أركض كل مرة لمكان في البيت بس يوم سمعت الصوت متجه من الحوش.. حزتها اتجهت لصوب الشباك اللي في الصالة واللي يطل على الحوش على طول


يوم يـيــت أطالع مالقيت حد.. الأصوات انخمدت فجأة.. وماكنت أعرف السبب

ولا حد موجود..

وبعد ثواني دش أبوي وملامح ويهه متغيرة وشكله ما يبشر بالخير .. وأول ما شافني سكت ووقف ابمكانه ولا قال شي بس أنا اقتربت بخطوات سريعة صوبه وقلت:
أبوي..؟!!

أش هالأصوات اللي كانت في الحوش..؟!!


طالعني وهز ابراسه مع التنهيد :
مصيبة

مصيبة حلت على راسنا يا نورة

بس أدعي أنها تمر على خير
وراح ابسرعة صوب غرفته وأنا أتبعه وأسأل : أي مصيبة..؟!! أي.. مصيبة يالس تتكلم عنها..؟!!

ولما دش شفته ياخذ سويتش السيارة ولا كان يرد علي.. وقفت على الباب ومنعته أنه يطلع وقلت:
اللحين بتقولي أي مصيبة..؟!! ولا ما بتظهر

طالعني بنظرات غريـبة وقال ابتحسف:
عمج حسن ذبح سالم

أدعي ربج أن سالم ما يكون مات..

واللحين يا بنتي خليني أسير أشوف هالمصيبة .. والله يستر

وخوزني من دربه وسار بسرعة



**********************************************

(( محمد ))

كنت أسوق بأسرع سرعة ممكنة ما كان همي غير أسعف أخوي
كان خوفي الأكبر

أن سالم يموت

وعلى حظي العاثر لقيت الشارع العام زحمة بسبب زفة عرس
أضطريت حزتها أني أخالف السير

وأطلع على الرمل ورحت لشارع ثاني.. كانت اضاءته خفيفه
وكان يديد بالنسبة لي

بس ما كنت أعرف

أن هالدرب
بتكون نهاية واحد منا

المهم

وأنا أسوق ابسرعة وياليتني ما سرعت طلعت شاحنة من اليسار
وصدمتـنا

شفت كل شي جدامي يطير والدنيا من حولي تـتلعفس
ورغم هذا كله

درت براسي أبي أشوف سالم
بس الحادث ما كان سهل بالمرة كان جسمه ينطق بكل أنحاء السيارة

كانت عيوني هي الشي الوحيد اللي كانت تروم توصل لأخوي

والسيارة كانت مثل الكرة بالشارع.. كنت أحاول أسيطر عليها بس ما كان في فايدة بس ...لأن السيارة كان أسفلها أعلاها.. وأعلاها أسفلها..

وبعدها ما توقفت من التكسير والتحطم

طالعت بسالم.. وأنا أحس أنفاسي تــنقطع.. مديت ايدي وأنا أقول آسف يا خوي..أنـــ..أنـ..

وأول ما ايدي كانت بتــلمس سالم..

غصب عني استسلمت للقدر اللي رحت له بريولي


**********************************************


(( حسن ))

رحت من مستشفى لمستشفى من مكان لمكان مثل المينون
ولا خبر على عيالي

شوي كنت بستخف

اتصلت على سالم لقيت تيلفونه مغلق.. واتصلت على محمد هم بعد تيلفونه مغلق


يوم عيزت أني ألاقي عيالي اتصلت على أم سالم وأول ما سمعت صوتها تخبرت عن محمد إذا يا البيت ولا لأ..؟!!

أكدت لي أنه مارد من أول ما ما رغته من البيت

صكيت عنها.. وأنا قلبي مو مطمن

من كثر خوفي

رحت أدور عليهم من شارع لشارع.. من حاره لحاره.. بس مالقيت شي يطمني

عقب ما فشلت كل محاولاتي.. قادتني ريولي لبيت الله

رحت وتوضيت وعقبها دشيت المسيد

وأول ما دشيت غصب عني بكيت وبكيت وبكيت
كنت خايف وااايد على سالم

وأخذت أدعي وأسجد :
يارب سامحني

يارب يا جابر القلوب اجبر قلبي بردة ولدي سالم
يارب
لا تكسر ظهري بعيالي

يارب
أرجوك..

يا رب أنت تعلم أكثر مني مالي قدرة على فراق حد من عيالي

يارب


دعيت ودعيت وكلي أمل أني أغمض عيوني وألاقـي سالم على يميني ومحمد على يساري



**********************************************

(( نورة ))

أول ما قال ابوي أن سالم انذبح

بدون شعور رحت وتوضيت وصليت ركعتين ودعيت من قلبي أن سالم ما يموت..

أخذت القرآن ورحت صوب التيلفون ويلست احذاه..

أقرأ شوي.. وأبكي شوي.. وأدعي .. وأرد أطالع على الساعة..

وأرد أرفع السماعة علشان أتأكد أن الحرارة مو مقطوعة..
وأرد أطالع الباب إذا حد بيدش وبيــيب لي وياه خبر

وأنا يالسة على أحر أحر من اليـــــــمر

أنطر منو بيريح فؤادي


**********************************************

(( أبو نورة ))

ركبت أنا وعلي السيارة ورحت بسرعة علشان ألحق محمد وأخوي حسن سلكت الشارع العام

وأول ما شفت الزحمة

حسيت مالي صبر طالعت على علي وقلت وأنا أطلع بسيارتي على الرمل من الصوب الثاني:
في شارع ثاني يرممونه بس تمسك زين

وسلكت الطريج بسرعة وكاحتياط
خففت سرعتي

بس

انصدمت أن هالشارع بعد فيه زحمة..
بس غريبة..

ليش هالشرطة..؟!!!



طالعني علي وقال:
خير أن شاء الله ليش هالشرطة هني..؟!!

سكت وكنت أحاول أفهم إذا أنا بنفسي أريد من يفهمني هزيت له براسي
مادري

كانت الشرطة تأشر نرد لشارع العام..

نزلت الجامة أول ما اقتربت من شرطي كان واقف بوسط الدرب وقلت له عقب السلام :
ليش هالزحمة يا ولدي..؟!!
شو مستوي..؟!!

تكلم وهو يأشر بإيده للصوب اللي فيه حركة وأنوار شديدة.. وواحد رايح وواحد ياي
وقال:

مستوي حادث في ذاك الاتجاه


على طول قلت أنا وعلي:
لا حول ولا قوة إلا بالله ..

وتنهدت :
الله يعين يا ولدي

أن شاء الله
محد مستوي به شي..؟!!



طالعني وهو يأشر لسيايـيـر اللي وراي :

ما أعرف والله بس الله يكون بعون أهلهم أن شاء الله
واللحين لو سمحت اتجه لهالدرب .. أنت شايف الزحمة

مشكور يا ولدي.. واسمحلي


ومشيت بسيارتي على خفيف وأول ما استوى الحادث على يميني نزلت الجامة

وأخذنا نطالع.. أنا وعلي

إلا انصدمنت أول ما شفت أن السيارة اللي شبه مفرومة
سيارة محمد

عرفتها من البقايا اللي تركها الحريج


وقـفت السيارة بوسط الطريج ونزلت مثل المينون وعلي نزل من السيارة مو فاهم شي حاول ييـودني
بس ماقدر

رحت أركض صوب الحادث

تيمعوا صوبنا مجموعة من ريال الشرطة يمنعونا أننا ندش دائرة الحادث وأنا أصرخ:
لالالالالالالالالا

أرجوكم...

لالالا

**********************************************

Mفراوله M
07-22-2009, 11:38 AM
(( حسن ))



عقب ما دعيت وتوكلت على الله

ظهرت من المسيد

وركبت سيارتي ورحت أدور على عيالي من أول ويديد

ورحت لأقرب مستشفى من اول ويديد ودشيت من بوابة الطواري ورحت صوب الرسبشن أسأل إذا في حد مصاب ياهم واسمه سالم

قالت لي الممرضه :
ثواني يا عم والممرضة المناوبة اللحين بتيي بس انطرها شوي
لأن هالشغلة مو شغلتي

جريت خطاوي الخذلان والأسى أببتعد عن المستشفى..

وأول ما اقتربت من البوابة أريد أظهر

شفت سالم أخوي ومعاه الريال داشين بسرعة..

ركضت بسرعة صوب أخوي

وأول ما وقفنا ويه ابويه قلت:
وين عيالي يا سالم..؟!!

**********************************************

(( أبو نورة ))

لما حاولنا ندخل لمكان الحادث ومنعتنا الشرطة قلت لهم وأنا أنازع وأدزهم:

عيالي هم عيالي وينهم..؟!!

لقيت ريال الشرطة يطالعون بعضهم بعض وهم يحاولوا أنهم يهدونا:
استهد بالله يالوالد



وجهت سؤالي لليميع:
عيل
وينــــ...؟!!


ووجهت عيوني صوب سيارة محمد وأنا مصدوم وممقل عيوني بخوف


رد علي واحد منهم:
سر أول مستشفى تقابلها وأسأل هناك.. لأن.. سيارة الأسعاف خذتهم هناك

ما كذبت الخبر

ركضت أنا وعلي صوب السيارة وأول ما طلعنا عليها اتجهنا بكل سرعة ضاربين كل شي
ورانا

ورحنا لأقرب مستشفى

وأول ما وصلنا دشينا بوابة الطواري.. ولقيت بويهي أخوي حسن
التعب كان ملتهم جسمه
يركض صوبي وسألني:
وين عيالي يا سالم..؟!!


طالعت برتباك صوب علي .. اللي بدوره بادلني نظرة الحيرة

ومارمنا نرد عليه
اقترب زود وقال بنبرة خوف :
عيالي..

وينهم..؟!!!!!

ليش ما وصلوا للحين..؟!!!


على وين راحوا..؟!!!

قال علي بتردد :
..آآآ...عيالك.. راحوا...

راحوا..!!!

وطالعني

حزتها ما أعرف أشلون قدرت أقول:
اسمعني يا حسن
أنا مجبور أخبرك
عيالك استوالهم حادث وهم بهالمستشفى

خلنا نســ...

قاطعني وهو يأشر ويقول : حاااادث..؟!!!

ورد بخطواته لورى متجه صوب الرسبشن وأخذ يصرخ بعالي الصوت:
عيالي وين..؟!!
والله لا أوديكم ورى الشمس..؟!!


ارتبكت الممرضة الموجودة وقالت:
أنطر..الـــ...

قاطعها بضربة على طاولة الرسبشن وبصرخة هزت أساس المستشفى:
وربي لا أذبحج وماعلي من حد شوفي أسامي عيالي قبل لا أطلع عن طوري


وشوي وصلت ممرضة ثانية وقالت:
خير وش بلاك تنازع ما تعرف تحشم حد..؟!!
على بالك المستشفى ...مســ

قاطعها وهو يفر الورق ابويها:
تشب
بتظهرين أسامي عيالي لا والله اللحين أكسر راسج وعقبها مابتعرفي أشلون تـتـفلسفي مرة ثانية


كنا نحاول نهدي أخوي حسن .. بس ما كان في فايدة ..
الممرضة في حالة ارتباك..
وأخوي بحالة هستيرية

وفي وسط الصرخات والكلمات الجارحة اللي تطيح على مسمع الموجودين
من أخوي للممرضة

يا طبيب وقال:
وش بلاك تنازع..؟!!
هد أعصابك

طالعه حسن وقال:
أبسألك اللحين هذي مستشفى ولا بار..؟!!

سكت الطبيب شوي وقال:
ليش.. شـ..

قاطعه حسن وقال:
من الصبح وأنا أنطر هالممرضة بس علشان أتأكد وأتطمن على عيالي
وحظرتها تاركه ابمحلها وحده بغمة ماتفهم شي

وهي راحت تهيت

وبكل مرة تقول هالبغمة .. انطر.. انطر..

وحظرتها يوم شرفت.. يت تطول لسانها اللي يباله القص

طالع الطبيب الممرضة بعصبية وقال:
شغلج وياي مب اللحين

حاولت تبرر موقفها.. بس سكتها الطبيب ورفض أنها تتكلم كلمة زيادة

وطالع عقبها صوب حسن وقال:
منو عيالك..أنا بشوفلك أساميهم بنفسي ؟!!


عيالي اللي استوالهم حادث قبل شوي
واحد أسمه سالم حسن والثاني محمد حسن

طالع الطبيب صوبنا وصوب أخوي بنظرة مخيفة
وقال: اللي سوا الحادث..؟!!! متأكدين..؟!!


طالعناه وقلنا:
هيه اللي سوا الحادث قبل ربع ساعة تقريباً

تنهد..وهو يقول : يعني هم.. لأن الحادث اللي يالسين ترمسون عنه هو الحادث الوحيد اللي مستوي خلال الساعتين الماضية

المهم تفضلوا وياي
أنا..

أنا..
بدليكم على الدكتور اللي يشرف على حالت عيالكم وترومون حزتها تطمنوا
أن شاء الله

اقترب منه حسن وقال:
يعني ماتعرف عنهم شي..؟!! أي شي..؟!! أي شي يطمنا..؟!!

هز براسه وقال:
أنا ماعرف عن حالتهم بالضبط.. بوديكم عند الدكتور وهو بيخبركم وبالتفاصيل بعد

رد وقاله حسن:
يا ولدي لو تعرف شي طمنا.. ؟!! والله أن قلبي بيوقف من الخوف..؟!!

رد وقاله:
اعفيني يالوالد.. بتعرف وبنفسك مثل ماقلت قبل من الدكتور .. اعفيني الله يخليك.. لأني فعلاً ماعرف شي

اقتربت من حسن وقلتله:
مادام ما يعرف.. خلنا نسير
يا حسن لا تضيع الوقت بنروح وبنتطمن ومافيهم إلا العافية أن شاء الله

هز براسه بضعف الحيلة .. أنزين

سرنا ويا الطبيب
للطابق اللي فيه مكتب الطبيب المشرف

وشوي دخلنا المكتب
وقال :


تفضلوا
شوي والدكتور اللي يشرف على الحالة بيي.. ما بيطول عليكم أن شاء الله



دشينا المكتب وماهي إلا ثواني ويا الطبيب اللي يشرف على حالة سالم ومحمد


وأول ما دش.. سلم ورحب.. وعرف عن نفسه .. وتعرف على صلة كل واحد منا فيهم وعقبها بدأ يتـكلم بالموضوع

حزتها طالع عليه أخوي حسن وقال :
المهم وأشلون حالة عيالي بالضبط ..؟!!




شبك أصابع يدينه مع بعض
وقال وهو يطالع فيه:

أنا لازم أكون وياكم صاج
وأعرف أن اللي بقوله مو سهل عليكم
بس أتمنى أنكم تتمالكون أعصابكم


وشوي وجه بعيونه صوب حسن :
ابصراحة

....

وطالع علينا وكمل:
أنا آسف


حل الصمت فترة في الغرفة والنظرات تتبادل منبينا البين طالعت الطبيب
وقلت :
شو..؟!!
آسف..؟!!
على شنو بالضبط.. تتأسف ؟!!

سمعت أخوي حسن يقول بكلمات متبعثرة :
لا..
ت..

طالعت على حسن اللي حط ايده على راسه ويقول للطبيب :
أرجوك..أرجوك
لاتقول
أن صابهم شي..!!



وقف الطبيب .. وظهر من ورى المكتب ووقف جريب منا .. بس
أول ما وقف وقفنا معاه.. والكل حاط ايده على قلبه..


نزل عينه للأرض وقال وهو متردد :
أنا آسف بس والله
أنا مضطر أني أقول اللي بقوله..

وياليتني ألاقي منو يعفيني عن هالمهمة..

قال حسن:
وأنا منو بيعفيني من دور أب مفجوع ..؟!!
بس خبرني منو..؟!!


سكت الطبيب في البداية.. بسبب اللي قاله أخوي وعينه ما زالت على الأرض .. الحيرة كانت متقسمة علينا كلنا.. بس يــمع الطبيب قدرته على الكلام



ورفع عينه وقال :
واحد من الحالتين حالته مستقرة يعني
قدرنا نسعفه.. رغم النزيف الحاد والحمد لله
وحاب أطمنكم.. أننا وقفنا النزيف
وابصراحة لما سمعت عن الحادث وأشلون استوت السيارة..!! قلت يا سبحان الله ربي كتب له عمر يديد هالشاب
المهم
تروموا تطمنوا عليه.. أن شاء الله بس عقب ما يزول المخدر


وأول ما نهى كلامه سكت


أما نحن كنا ننطره يكمل.. لكن لما شفنا سكوته طال

تكلمنا بنفس واحد وبسرعة :
والثاني..؟!!

بقى على حاله ساكت وتغيرت ملامح ويهه ومسح على لحيته بيدينه وقال عقب تردد فضيع :
آآ..م...آآآ

أما الثاني ..!!


الثاني..!!

عقبها سكت.. وراح
يطالع علي .. و على علي

قال حسن اللي قطع هالسكوت وهو يأشر للطبيب:
وولدي الثاني..؟!!

قال وهو يهز ابراسه :
اسمحولي والله.. ما تمنيت أني أبلغكم هالخبر بس مثل ماتعرفون مجبور وربي مجبور .. سامحوني

اقترب حسن منه بخطوات ثجيلة وقال:
وولدي.. الثاني ..؟!!


حط عينه على الأرض وقال:
عظم الله أجركم فيه

أول ما قال الطبيب الكلمة من هني طاح حسن على الأرض عقب ماصرخ بوجع :
آه.. آآه
آآآه
ياحــــــــزني.. يا ضيمي على ولدي


تيمعنا حول أخوي حسن ..كنت أنا وعلي نحاول نهدي الوضع بس كان كل واحد منا يحتاي من يواسيه

الدموع مختلطه بالأنين بالوجع.. بالألم..

حاولنا نخلي حسن يوقف على اريوله.. بس كان يردد جملة حادة بحدة السكين موجعة مثل وجع الموت كان يقول :
أشلون أوقف والظهر مكسور..؟!!

وأشلون..؟!!



توجه الطبيب مسرع صوب الباب وبطله أول ما شاف حسن مايروم يوقف من على الأرض
وصرخ ينادي على الممرضة وهو واقف ما بين الباب والممر يطلب منها تيب ابرة مُهدية

وبأسرع سرعة



كانت أعصابنا كلنا تالفة.. ورغم هذا كله كنا نواسي بعضنا البعض وبالذات حسن
كنت أنا وعلي نواسيه
نريده
يهدي أعصابه..

إلا يت الممرضة والطبيب وأخذوا يساعدونا برفع حسن من على الأرض..
ويلسناه على الكرسي وعطوه الأبرة

وأول ما هدأ وتخدر
وغاب عن الوعي

يابوا شبرية متحركه... ومددناه فوقها وسمح الطبيب أنه يرتاح بالمكتب

الكل خرج من المكتب ما عدا أنا وعلي..

سكتنا ولا تكلمنا بالموضوع

كنا خايفين نتكلم.. حتى ولو بالهمس..
مانريد نصدق أن حد منهم توفى

**********************************************

(( نورة ))

لما كنت أتريا حد يطمني .. سمعت صوت الجرس ينطق

حطيت كل شي من ايدي .. وركضت للحوش ومن ورى الباب قلت:
منو..؟!!

سمعت واحد يقول:
هذا بيت سالم حسن..؟!!!

قلت:
هيه..؟!!
بس منو أنت..؟!!

أنا.. يايب لكم طلبية العشا..


نزلت راسي .. عقب ما أملي ما خاب
وقلت له .. تريا

رحت ويبت الحساب وحاسبته.. وأخذت الطلبية وحطيتها في المطبخ..
ولما كنت بظهر وبروح للغرفة
طاحت عيني على الفاتورة اللي باسم سالم حسن
بكيت وبكيت وانفجرت من قلبي..و أخذت أحظن الفاتورة

واترجا ربي أن سالم ما يموت

وحاولت ألقط انفاسي..

ورحت..

وتوجهت للغرفة.. وما قدرت أنطر زيادة..
رفعت سماعة التيلفون
وضغطت على الأرقام.. متصلة بأبوي..



********************************************** 9

Mفراوله M
07-27-2009, 11:41 PM
امممم زعلتوني مافي ردود راح انزل جزء






(( الجزء السابع عشر ))

(( صدمة ما بعدها صدمة ))

(( العم علي ))

السكوت.. مخيم في الغرفة ..وسالم يالس حذى أخوه حسن.. وحاط ايده على خده وسرحان والدموع تنزل من عيونه

أما أنا.. كنت يالس بعيد وبالجهة الثانية .. كل ما كنت أحاول أمسك عمري من البكا..!!
ألاقي الدموع تبلل لحيتي غصب عني.. كأنها تبرت من عيوني وتحلف أنها بتفضحني

كل ما كنت أحس بالدموع بتـنزل.. أدير بويهي لصوب الثاني وأمسح بغترتي
أخاف أزيد على سالم..
كنت أسرق نظراتي صوبه...

وأقول بخاطري:
الله يكون بالعون.. وأشلون بيصبرون على الفراق..؟!! وأشلون..؟!!
آآآه وأشلون..؟!!

ومسحت دموعي وأنا أكمل:

ناس ميتين وبصورة أحياء..؟!!
(( وذكرت خالد ))

وناس أحياء بس بصورة أموات..!!
(( وذكرت محمد وسالم اللي مستحيل ذكراهم اتموت بقلب كل من تعرف عليهم ))

ولما رفعت عيوني تصادمت نظراتي بنظرات سالم .. اللي لأول مرة التقت عيونا مع بعض من أول ما اليميــع ساروا

عيون كل واحد منا حمر.. الحسره بكل منا.. الوجع والافتجاع بدمنا
شفت عيونه شاله حمول ثجيلة
وغصب عنه طاحت من عيونه دموع حاول يخبيها بغترته

حزتها غطيت ويهي بالغتره..أبكي.. اشتكي لله ضعف حيلتي

ولما كنت أحاول ما أنوح من الفجعه اللي انفجعت فيها..

سمعت صوت بكا سالم.. يفضحه
خوزت الغتره عن عيوني وقمت من على الكرسي واقتربت من سالم وحطيت ايدي على كتفه لما شفته مخبي ويهه بالغتره يصيح
وقلت:
سالم.. شد حيلك ياخويي..
البقى لله يابو نورة

قال بكلمات مخنوقه.. تايهه بالحزن والوجع والبكا :
اللي
ذابحني..يا علي أني مو عارف أي واحد منهم.. اللي ماعادت عيوني بتشوفه ؟!!
والمشكلة الأكبر
مقدر أتمنى أي واحد منهم يموت..؟!!


وبعد الغتره عن ويهه ووقف وطالعني والتناهيد تشيل بصدره وتحط :
وأشلون.. بتشرق شمس بكره وواحد من الأثنين قد راح..؟!!

أنا ماروم أتخيل .. يا علي

أنت تعرف أنهم أثنين بس بروح وحدة


وأشلون الروح بتنقسم اللحين..؟!!
خبرني بس يا علي.. خبرني ؟!!


حظنته وأنا أقول:
الحمد لله على كل حال.. أحمد الله أنه واحد مو اثنين
ربي خذ واحد وترك الباجي
عوضكم على الله

ولما اختلط بكاي ببكاه
سمعنا طق الباب .. خوزت سالم من على صدري وقلت:
تفضل

دش علينا الطبيب اللي أول ما شاف عيونا وارمه .. حط يدينه بمخابيه ونزل عيونه وهو يتقرب منا

وأول ما وقف بويهنا رفع عيونه
وقال:
وأشلونكم اللحين..؟!!
أن شاء الله أحسن من قبل..؟!!


سالم دار بويهه لصوب الثاني وحاول يخبي دموعه.. أما أنا.. نزلت دموعي وأنا أهز براسي
الحمد لله


نزل يدينه من مخابيه وقال وهو يأشر:
أعرف أن الوقت مو مناسب بس ضروري نكمل الاجراءات
وأبيكم تتعرفون عليهم
لو سمحتوا


دار سالم بويهه صوب الطبيب وقال:
ليش..؟!!
بعدكم ما تعرفتوا عليهم..؟!!


هز الطبيب راسه:
لا..


قلت أنا:
ليش..؟!!


طالعني وقال الطبيب:
أول شي.. على ما أعتقد
هم تعرضوا للسرقة.. لأننا ماقدرنا نستدل على أي شي ممكن يوصلنا لكم

وثاني شي..


نزل عينه على الأرض وسكت


قال سالم:
ليش سكتت في شي بعد ماقلته..؟!! شنهو ثاني شي..؟!!

تنهد ورفع عيونه وقال:
وثاني شي.. جثة اللي توفى محروجة حييل
وأول ما وصل لعندنا بسبت هالحروج البليغة توفى على طول

مارمنا نساعده


أنا آسف..


طالعني سالم.. اللي كان يصيح.. زود عقب ماسمع اللي سمعناه
وبعبارات مندمجه بالبكا:

ماروووم أحدد .. منو اللي عاش ومنو اللي مات..؟!!
ماروووم

ولو رمت.. وأشلون أخبر أبوهم ..؟!!
وأشلون..؟!!

وأشلون أقوله.. فـلان ماااات..؟!! وأشلون..؟!! خبروني وأشلون..؟!!
أي قلب بيــيني علشان أقولها..؟!!!


ورفع يدينه للسما
يارب.. لا تحملني فوق طاقتي يارب.. لا تحملني.. فوق طاقتي.. أرجوووك

قلت لسالم وأنا أحاول أيــمع ما تبقى لي من حيل :
خلاص.. خلك وأنا بسير وبتعرف عليهم.. وبايي وبخبرك

طالعني سالم وقال:
لا.. هم هالشي ماروم أخليك تسويه..وبروحك
ماروم أحملك فوق طاقتك
صعب.. صعب..
هالموقف..

ياليتــني مت قبل لا يستوي هالموقف..
بس لا اعتراض على حكمتـــــــــــــك يا رب
لا اعتراض

رديت أحاول اقنع فيه :
لا تضغط على نفسك أنا بسير وخلك بمكانك يالس عند حسن

هز ابراسه والعبرة تخنقه:
لا.. أنا اللي بسير.. وأنت خلك..
الموقف ما بتتحمله.. صدقني.. يا علي.. الموقف بالمرة مو سهل..

ولما كان كل واحد منا يقنع بالثاني

.. سمعنا صوت مهدود الحيل من ورانا يقول:
أنا اللي بسير..


درنا لورى نحن الثلاثه.. سالم والطبــيب وأنا
وشفناه حسن
اللي كان يرفع جسمه المهدود من على الشبرية



ولما شافنا نطالع عليه بنظرات كلها حزن.. قال:
أنا أكثر واحد أحق منكم بشوفتهم
أنا اللي بسير وبعــرف..
منو اللي
عاش..؟!!

ومنو اللي ..

( ورفع يدينه شايل الغتره وحطها فوق كتفه.. والدموع تسيل من عيونه )

ومنو اللي .. ربي اختاره


اقتربنا منه وحاولنا فيه.. أننا نحن الأثنين بنسير.. وأن هالموقف واااايد صعب وما بيروم يتحمله

لكنه كان مصمم..

حاول فيه الطبيب.. من هنا ومن هناك.. بس مافي فايدة

ما تغير من الموقف شي..

بعد هالاصرار.. العنيف منه..
ساعدناه على الوقوف وكان سالم أخوه على يمينه وأنا على اليسار..
وظهرنا من الغرفة..

وأولنا الطبيب

وتوجهنا صوب القدر.. اللي بيفتح أبواب يديدة.. كلها جراح

وأول ما دشينا القسم.. النبضات تسارعت في قلب كل واحد منا.. والخطوات بدت تــتــثاجل..
والحمل بدأ يزداد على ظهرنا

كان كل واحد منا.. يطالع كل مرة على الثاني..
بنظرات خوف .. بحزن.. بألم..
بجرح كبير قد ابتدى..

أول بالأصح..
بيبــتدي..

كان حسن هو الوحيد.. اللي يمشي ويتكابر..ومحاول يخبي جرح الأب وشعوره

مشينا.. ومشينا.. ومشينا
وكنت أتمنى الدرب يطول ولا ينتهي.. بس ما أريد نعرف منو اللي مات

وفجأة توقف الطبيب عند غرفة..
ودار لورى .. يشوفنا

طالعناه.. ونحن نمشي.. واقتربنا لعنده ووقفنا..
وكل منا يطالع على الثاني

أشر الطبيب وقال:
تفضلوا
هذي هي الغرفة



كنت أطالع على سالم.. وسالم كان يطالع على حسن..
أما.. حسن
خوز يدينا عنه.. وانسند على اليدار.. وبدا الضعف يقتحم ويهه
وقال مغير موقفه :
دشو قبلي وشوفوه منو من عيالي..؟!!!

( وأخذ يمسح عيونه الغارقة بالدموع بغترته )


سالم.. طالع علي وقال:
دش يا علي.. وشوف..؟!
أنا

( وحط ايده على قلبه )

أنا مقدر..أنت شوف منو بهالغرفة..؟!!


طالعت على اليميع اللي كانوا يحاوطوني.. وعيونهم متعلقة بعيوني وأملهم فيني كبير
وما يعرفون أنهم يحملوني.. اللي مقدر عليه.. ومالي طاقة له
بس كان لازم أوقف مع هالعايلة
اللي ما قصرت فيني.. وهذا من حق محمد علي..

هزيت ابراسي.. انزين

وتقدمت .. ووقفت بويه الباب..حسيت اريولي تيبست.. بطلته.. شوي شوي..وانا اتنهد من أعماق قلبي

ودشيت الغرفة

واقتربت.. خطوة بخطوة.. وعيني على الأرض.. كنت أحاول أمنع نفسي.. من تحديد الحي من الميت

وأول ما وقفت عند الشبرية .. رفعت عيوني أطالع منو هذا..؟!!
منو ممكن يكون ..؟!!

منو هذا اللي بينفجع بأخوه الثاني..؟!! منو..؟!!
منو بيكون..؟!!

ولما طاحت عيني عليه
وشفته..


صرخت بصوت عالي :
آآآآه

وظهرت من الغرفة.. مسرع.. واللي شليته من الهم أكبر من اللي كنت داش فيه .. حسيت عمري مخنوق.. ظهرت.. وكنت حاس أني بفقد عقلي

وأول ما طاحت عيني بعيونهم.. كنت أبكي وانسدت على اليدار وعيوني ممقلة من الصدمة الفضيعة وأقول:
آآه .. ياقلبي.. آآآه


قالوا بعبارات كلها خوف وألم وخانقتها العبرة :
علي..منو اللي داخل الغرفة..؟!!
محمد ولا سالم..؟!!

رفعت بعيوني الحمر أطالعهم .. وأنا أبكي واتنهد ولما شفت الخوف بعيونهم
زاد بكاي وأنا اللي أحاول أمسح وأخبي.. وقلت وأنا اتنهد وأصرخ بنفس الوقت:
لاحول ولا قوة إلا بالله

لا حول ولا قوة إلا بالله

لا إله إلا الله

قرب سالم مني وحط ايده على ايدي وقال:
خبرنا..
منو كان في الغرفة..؟!!

سالم..؟!!


مارديت عليه.. كنت أبكي.. وأبكي..
وأتنهد.. من البكا

رد بخطواته لورى وقال:
محمد..؟!!

يعني محمد..صح..؟!!


شافني مارديت.. صرخ فيني مترجي:
خبرنا.. وقول..؟!!
ريحنا يا علي .. رفجة عرب


طالعته وأنا أبكي:
وين الراحة من عقب هاليوم..؟!!

فجأة شفنا حسن اللي اندفع مثل الرصاص داخل الغرفة.. وصرخته.. فجرت قلب كل حي

ودخل وراه سالم.. اللي اختلط صوت بكاه.. ببكا.. حسن..

**********************************************

(( حسن ))

لما شفت علي ظهر من الغرفة.. وهو يصيح.. ومو رايم يخبرنا
أي واحد من عيالي اللي داخل هالغرفة..؟!!

ما رمت أتحمل..

شليت عمري.. وتوجهت مثل المينون.. تارك سالم من وراي يترجا بعلي

وأول ما دشيت ولقيت سالم اللي على الشبرية

صرخة.. صرخة بعالي الصوت:
مــــــحـــــــــــــمـــــــــد

وطحت على الأرض.. وأنا أصيح.. وابكي.. وأتألم.. وما كانت بعيوني غير صورة محمد آخر مرة لما كان يقول:
ليش تكرهني...؟!

كان الأمل بقلبي كبير أن ولاحد من عيالي مستوي به شي.. بس الصدمة كانت أكبر من انها تصحيني من هالحلم

دش علي الطبيب وأخوي سالم اللي أول ما شاف سالم اللي على الشبرية
انصدم ابمكانه.. وتيـبس.. بلا أي كلمة

لأنه عرف حزتها.. منو اللي توفى..!!!


**********************************************

(( أبو نورة ))

لما كنت يالس أحاول بعلي يخبرنا منو اللي داخل الغرفة..؟!!

سمعت صوت قوي من وراي..

ولما درت بظهري..
كان أخوي حسن ... دش الغرفة.. عند ولده
بسرعة مينونة..

وأول ما سمعت صوته المفجوع.. يصرخ:
مــحمــد


دشيت وأنا كل طاقتي على شبه الانهيار
دشيت.. بسرعة.. ومن سرعتي كنت بخلع الباب

وأول ما دشيت..؟!!


شفت أخوي على الأرض.. يبكي ويتوجع.. ويتـلوى من الوجع..
أما أنا

طاحت عيوني على سالم اللي كان ممدد فوق الشبرية
عرفت حزتها

أن اللي توفى محمد.. مو سالم..؟!!!

تيبست في البداية ابمكاني

عقبها
ارتميت على الأرض عند ريول أخوي حسن أصيح.. ونفس الوقت كنت أحاول أواسيه.. بس
كنت محتاي أكثر منه على من يواسيني

سكت الطبيب اللي تيبس بمكانه على هالموقف..

طالعني حسن وهو يصيح:
محمد مااات
محمد
كسر ظهري يا خوي


رجعولي محمد
أريد ولدي.. عندي..لا تفجعوني بموته.. أريد محمد يا خوي..
سر ويــيــب ولدي

وفي وسط الفوضى والحزن والأنين والبكا..
يالطبيب ونادى على أثنين من المساعدين.. اللي حاولوا يهدوا الوضع..
وظهرنا

من الغرفة اللي فيها سالم..


وأول ما ظهرنا.. طالعت على علي.. اللي يالس على أرضية المستشفى يصيح.. ويتنهد..

مارمت أسوي شي .. يالله يالله ساند أخوي حسن
وأنا اللي فيني حيييل كافيني

يلسنا أنا وحسن على الكراسي الخارجية في الممر.. وعلي يالس ابمكانه على الأرض بدون أي حركة


والطبيب.. يتكلم ويحاول يصبرنا ويواسينا..ويتكلم عن القضاء والقدر
وفجأة
قاطعه حسن :
وين وديتوا ولدي محمد..؟!!

سكت الطبيب اللي حس أن كلمة زيادة منه ممكن توقف بقلب أي واحد منا

رد حسن يقول وهو يتنهد:
ولدي محمد ..؟!!
وين وديتوه..؟!!

أريد أشوفه..

ضغطت على ايد أخوي وقلت وأنا أحاول اتمالك اعصابي وصوتي متألم بالبكا:
مو وقته يا حسن


خوز ايدي عن ايده وحط عينه بعيوني وقال بصيغة أمر وغضب وحزن بنفس الوقت :
اللحين ولا بعدين وش بيفرق.. مادامت الموته وحده
أريد اقنع عيوني أن محمد ما مات

سالم

سالم يا خوي

أنت تعرف شو يعني تفقد عين من عيونك..؟!!

أنت تعرف.. أني كنت طووول هالسنين وأنا أشوف عيالي يكبرون جدامي

بيكونون سند لي من ضيم السنين..؟!!!

كنت
اتريا عيالي هم الي يشيلوا نعشي مو أنا اللي أشيل نعش حد منهم..؟!!




سكتت.. وشو أقوله بعد.؟!! وأشلون أمنعه يشوف محمد..؟!!
خصوصاً أن الجثة محروجة..؟!!
وهذي لحالها فاجعة كبيرة


آآآه.. يا رب..


وقف حسن وهو يحاول يشد ما تبقى فيه من قوة وعزيمة واقترب صوب الطبيب اللي كان محتار ويراقبنا بعيونه
وقاله :
ودني عند محمد..؟!! تكفى..؟!!
تكفى فهمهم أن اللي مااات مو محمد..

قاله الطبيب ابتردد وهو يطالع عليه ويرد يطالع علي :
بس..؟!!

بس..؟!!

قال حسن بصيغة أمر:
أنا أبوه..
وأنت مجبور توديني أشوف ولدي .. مادمت تشتغل اهني أنت.. مجبور..


(وكمل بصرخة عالية ) :

بتدوديني عنده ولا أنا بسير بروحي...!!
وبقلب هالمستشفى فوق حدر .. إلين مالاقيه..؟!!!

قاله الطبيب:
بس صحتـك..


قاطعه وهو يصرخ:
أي صحة بخاف عليها من عقب ولدي..؟!!

أنت ماتفهم..؟!!

بتودوني عنده..؟!!
ولا بسير بروحي..؟!!!

هزيت براسي للطبيب ...اللي حاول يستنجد فيني.. مافي فايدة.. لا تحاول...

طالع عليه الطبيب وقال:
خلاص بوديكم عنده..
بس هد شوي

وفجأة .. يا واحد من الممرضين يصرخ وينادي على الطبيب :
حالة طارئة يا دكتور تعال بسرعة.. غرفة العمليات
شخص مابين الحياة والموت
بسرعة


طالع علينا وقال :
اسمحولي .. حالة طارئة في غرفة العمليات مثل منتم شايفين

شوي وبرسلكم.. من يوديكم تشوفون ولدكم .. واللحين اسمحولي
عن أذنكم..

وراح عقب ما ترخص..يركض.. مبتعد.. عنا..
وعيونا متعلقة فيه وهو يبتعد

وعقبها.. يلسنا على الكراسي..
ننطر.. نشوف الفاجعة الثانية..

شوفت محمد

سمعت الجوال يدق.. ظهرته من مخباي وشفت المتصل
بنتي نورة


قمت من مكاني.. مبتعد.. علشان أرد عليها
ولأني ما ريد أخوي يسمع أي كلمة ممكن تسبب له بالانهيار

فوق الانهيار اللي اهو فيه


**********************************************

(( نورة ))

كنت اتصل واتصل على ابوي اللي كل مرة ألاقي تيلفونه خارج نطاق الخدمة

وبصعوبة
علق الخط وياي .. بس ما رد علي بسرعة

استغربت.. ليش ما يرد..؟!!

بعد فترة بسيطة رد علي.. سمعت صوته مبحوح .. سلمت عليه وقلت:
وش بلاك يا يُبه..؟!!
وش بلا صوتك..؟!!


سمعته يتـنهد ويقول بصوت خفيف :
قولي شو اللي مو فيني..؟!!

وفجأة.. سمعته يصيح.. تخرعت والله.. حطيت ايدي على قلبي.. ووقفت من على الكرسي وقلت بتردد:
ســ...ـــالم..؟!!
استوى به شي..؟!!


سمعت صوته بالحييل مخنوق :
لا الحمد لله

بــس..

بس..
وفجأة زاد صوت بكاه وهو يحاول يمسك اعصابه بس ما كان يروم

قلت على طول:
خوفتي يا يُـبه وش بلاك..تصيح..؟!!

قال بضيج:
ولد عمج محمد..

وسكت.. وأول ما سكت قلت له:
وش بلا محمد..؟!!

قال وهو يبكي:
عظم الله أجرج فيه


سكت.. انصدمت.. صخيت بوسط الصالة حسيت أن اللي يستوي كله بسبتي ..
محمد..؟!!
وأشلون يموت..؟!!
أنا تمنيته يخوز من حياتي.. بس ما يموت..!!


قلت لأبوي وأنا العبرة خانقتني:
وأشلون..؟!!
وأشلون يا يُبه..؟!!

سمعت كلماته المختلطه بالبكا:
لما كان بيسعف سالم
استوى لهم حادث في الطريج .. وتوفى بالمستشفى ما راموا يسعفوه..
صرخت بعالي الصوت:
يُبه.. أنت صاج..؟!!
ولا يالس تتغشمر وياي..؟!!

زاد ضيجه ونازع :
الموت مافيه غشمرة يا بنتي
وإذا بتغشمر بالموت ما بختار أحب أحبابي..
صكي اللحين يا بنتي .. الدنيا ما تسع همي الثجيل
صكي ..الله يستر عليج

واسمعه يصيح.. ويتنهد.. صكيت عنه..

ويريت ريولي إلين الكرسي.. ويلست.. وأنا ضامه سماعة التيلفون لصدري
في حالة..
صدمة

ذهووول

معقووول راح يسعف سالم وهو مات..؟!!

صاعقة حلت على راسنا .. وما كانت لا على البال ولا على الخاطر
استغفر الله
ولا حول ولا قوة إلا بالله


**********************************************

(( أبو نورة ))

ابتعدت عن أخوي حسن.. ورحت أكلم نورة بعيد
علشان ما يسمع صوتي.. وبكاي.. وضعف حيلتي

وأول ما صكيت عنها.. سمعت من وراي الممرضة تطالع على حسن وعلي وتقول وتأشر :
المريض آم لو بدكن تطمنوا عليه.. وعم ينتزركون
وصكت باب غرفة سالم من وراها.. وراحت..

طالعت على حسن اللي كان يطالعني وهو يـبكي...
وعقبها وجهت بعيوني صوب علي.. اللي يالس على الأرض.. ولا حاس ببرودة الرخام
مغطي ويهه بالغتره.. يصيح

اقتربت منهم.. وحطيت ايدي على كتف حسن اللي كان يطالعني
وقلت:
سالم نش.. ما بدشون..؟!!


قال حسن وهو حاط عينه بعيوني :
لو دشيت بيسألني.. عن محمد..حزتها..
وأشلون أجاوبه..؟!!


نزلت راسي للأرض.. ودرته ظهري.. ومسحت دموعي وطالعته مرة ثانية وقلت:
بندبرها.. يا خوي..


صرخ فيني:
وأشلون ندبرها..؟!!
محمد مااات ما بيرد..

ما تفهم أنت..؟!!
أنا ماروم أدش.. ماروووم

ووقف.. وهو يضرب كف ابكف..


سكـت.. وكنت أفكر وأشلون الحل..؟!!

لما طاحت عيني بعلي وأشلون كان..؟!!
وأشلون ضعف حيلته..؟!!


ذكرت ضعف حيلتنا.. اقتربت من حسن وقلت:
إذا ما دشينا اللحين بيشك..
لأنه يعرف أننا موجودين ..
وأكيد هو يالس يتريانا ..

استهد بالله يا خوي.. وخلنا ندش..

قرب ويهه مني وقال: ماروووم أشوفه.. لا تضغط علي.. أرجوووك

حطيت ايدي على كتفه وقلت:
اسمعني يا خوي.. خلنا نواسي بعضنا البعض.. والأول يشيل حمل الثاني..
ترى سالم النص الثاني لمحمد
وحالته ما تسمح أنه يعرف باللي استوى لأخوه
ويا خوفي لو عرف بيستخف..

لازم ما نبين له شي.. على كثر ما نقدر

سكت وهو يفكر ابكلامي..

وبعد تردد فضيع.. وعقب الكلام اللي كنت أقوله وافق.. وقبل لا نتحرك قال:
وإذا سأل عن محمد..؟!!



نزلت بعيني ورديت رفعتها وقلت :
بنقول انه سار بــيـيــب اغراض.. أو أي شي
المهم
خلنا نخبي عليه إلين ما يشتد عوده.. حزتها..
بنخبره اللي ربي كاتبه
يا خوي


هز براسه.. انزين.. وكان يمسح دموعه.. ومشينا واقتربنا من الغرفة وقبل لا ندش..طالعت على علي وقلت :
بدش.. ويانا..؟!!

أشر بدون ما يطالع:
لا

تنهدت.. وحطيت ايدي ورى ظهر أخوي حسن.. وطقينا الباب ودشينا وسلمنا..

*********************************************

(( سالم ))

أول ما بطلت عيوني ... توقعت ألاقي محمد يالس احذاي

بس تفاجأت

لما بطلت عيوني لقيت الغرفة فاضية ما فيها غير الممرضة
قلت لها وأنا أجر بالصوت:
وين أهلي..؟!!!

ابتسم وقالت:
هون.. موجودين بدخلهون بعد شوي.. بس لا تتعب حالك

درت براسي لناحية الثانية
وأول ما سمعت صوت الباب.. درت براسي أطالع..
لقيت
الممرضة ظهرت ..

ومن أول ما ظهرت عيني على الباب.. انطر محمد يدش علي..

ولما كنت انطر.. مادري وأشلون اللي خطر في بالي صورة محمد لما يسوي حركات مصرخة بملامح ويهه
ابتسمت.. وضحكة ضحكة خفيفة..

وبقيت على حالتي انطر حد يدش علي..وشوي.. سمعت طق الباب.. عقبها دش .. عمي سالم..
ومن وراه أبوي

اللي كانت ملامحهم حيييل تروع..

واقتربوا مني.. أما أنا كانت عيوني بعدها تطالع على الباب .. كنت انطر محمد يدش..

سمعت عمي يقول:
حمد لله على سلامتك

رديت وأنا عيني بعدها على الباب ماخوزتها :
الله يسلمك.. بس..
وين محمد..؟!!


سكت عمي فتره ورد يقول:
وأشلون العوار اللي براسك..؟!!


خوزت عيوني من على الباب وقلت لعمي وأنا أحاول ارطب الجو:
لا.. الحمد الله..
الفلعة.. ردت بي المخ الضايع..

حتى أني بديت أذكر شغلات أنا كنت ناسيها


شفت ابوي معطيني ظهره.. أما عمي ابتسم ابتسامة بالغصب



استغربت قلت أكيد استوت سالفة بين محمد وأبوي بسبت الفلعة اللي انفلعت ابها.. اعرفه محمد مابيسكت

طالعت على ابوي وقلت بصوت خفيف لأني ماروم ارفع صوتي بسبب الوجع :
وش بلاك يا يُـبــه ما تسلم علي..؟!!
بعدك زعلان.. منــي...؟!!


كنت أطالع فيه.. بس شفته
لا تحرك ولا شي.. سكت وقلت ابخاطري أكيد بعده زعلان.. مادام مايرد علي..

وجهت بعيوني لعيون عمي وقلت وأنا أحاول ارفع جسمي:
محمد..
وينه..؟!!

ليش ما دش وياكم..؟!!

سكت عمي ونزل عينه ورد يقول:
نورة تسلم عليك.. وتتحمد على سلامتك..

استغربت منه وقلت :
الله يسلمك ويسلمها..

بس ليش أنت يالس تغير في الموضوع..؟!!

ورفعت صوتي :
وينه محمد..؟!!

وأول ما رفعت صوتي.. كحيت وكحيت..
يابلي عمي كاس الماي اللي احذاي.. وشربت منه شوي.. وخذه من ايدي وحطه على الطاولة
وهو يقول:
لا تتعب عمرك يا سالم..
أخوك عقب شوي بيــي .. سار هو وعمك علي بـــيـــبون اغراض وبيردون
ولا تصرخ مرة ثانيه تراني أسمعك..زين

سكت شوي.. وأنا اطالع على عمي مرة وعلى ابوي مرة.. عقبها

وجهت كلامي لأبوي اللي كان معطني ظهره:
لا يكون تنازعت ويا محمد يا يُبه.. وعلشان جذيه ما دش..؟!!



طالعني عمي وقال:
لا بالعكس مو مستوي شي يا ولدي.. أنت ريح اعصابك.. اللحين
وعقب بتشوف محمد


قلت لعمي:
عيل ليش مايقولها أبوي بنفسه..؟!!

سكت عمي ودار براسه يطالع على ابوي..اللي لا رد ولا بكلمة..

ولأن الوضع ما كان عايـبني.. عصفت براسي افكار ان أعصاب أبوي مشدودة بسبت الموقف الأخير.. سالفة عمي من صوب.. ومضرابته ويا محمد من الصوب الثاني

حبيت ابوي يقول أي كلمة ممكن تريحني ولو شوي .. قلت بصوت أقرب للهمس :
يُــبه
دخيلك لا تعصب وتتضايج..

كله مني.. أنا اللي كنت اجبر محمد نسير بيت عمي..
الله
يخليك لاتعصب عليه


لقيت الصمت.. هو رد على كل كلمة أقولها.. وهذا اللي زاد من خوفي قلت وأنا أترجى:
طالعني يا يُبــه.. ماتحمل أنك تعطيني ظهرك.. دخيلك



شفت عمي.. اقترب من أبوي ويهمس بإذنه.. وما دري شو قاله بالضبط..
لكن أبوي دار بويهه.. بس راسه نازل لتحت..
ولأول مرة أشوف أبوي منزل راسه..للأرض

وويهه أحمر..وعيونه وارمه..بس..هم بعد قلبي مو مطمن في شي.. وأنا ما أعرفه ..
عيل
ليش صاح أبوي..؟!!
معقول بسبب خوفه أني أكون مت...؟!!



ضقت من هالتساؤلات اللي أحس انها تزيد التعب فيني .. وقلت لأبوي:
ليش واقف بعيد.؟؟!!

قرب احذاي يالغالي
أريد أراضيك.. ما يهون علي زعلك.. قرب دخيلك ولا.. أنا اللي بقرب
وما يهمني التعب


قرب أبوي مني.. وأول ما قرب.. نزل بجسمه وحب على راسي
وحط ايده على ايدي
وقربت ايده اللي ضميتها بإيدي وحبيتها.. وخطر في بالي أصلح الوضع قبل لا يدش محمد
وقلت لأبوي:
يُــبه.. لا تزعل من محمد لما بــيي
ولا تطقه .. مهما كان.. السبــب
دخيلك..
ولا تزعل منه لأنه مسك ايدك في حوش عمي وما طاع يبطلها..
تعرفه يوم يعصب..

وأنت يا يُـــبه
ما كان يحتاي تقوله هو مو ريال..

واسمحلي لأني ارمسك بهالأسلوب بس
ياليتك تفهم اني ما أريد اناقشك لأني ما احترمك.. أنا قصدي ترضى عنا
واللحين طلبتك.. تنسى السالفة.. وارضى علينا.. وبالذات على محمد وأنا اللي بصلح منبينكم..
دخيلك لا تردني..
ولا تعصب عليه.. مهما كان.. وخله يرد البيت..
لا تنسى أن هذا محمد.. يا يُــبه..

أنت تعرف ايمان وحروب متعلقين فيه وااايد
والله محمد طيب
بس أنت هد أعصابك عليه


وأنا اتكلم وياه
حسيت أبوي يضغط بقوة فضيعة على ايدي لدرجة أني صرخة:
ايدي يا يــُبه..؟!!


وأول ما سمعني اصرخ.. بطل ايدي ورد لورى.. وصخ يطالع فيني .. ودار براسه يطالع بعمي.. ومشى متجه صوب الشباك
بسكوت فضيع ما عهدته بأبوي

بس اللي صدمني

لما شفت أبوي بهالحالة..

حسيت الموضوع فيه شي كبير.. السالفة فيها لغز.. طالعت على عمي وقلت:
في شي وانتوا ماقلتولي عنه..؟!!

هز عمي براسه وقال:
لا.. مافي شي ..

سكت.. وأنا أطالع بعمي مرة.. وبأبوي اللي يطالع على برع من شباك الغرفة.. مرة

وبعد لحظات
سمعت حد يطق الباب وأول ما شفت حد ياي قلت:
محمد..؟!!

سمعت صوت حييييل مبحوح يقترب صوبي :
السلام عليكم

ابتسمت أول ما شفت عمي علي دش..
وقلت :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
يا حيالله بالغالي
طالعت على ورى عمي علي.. وكملت مأشر بأيدي :
عيل وينه محمد ما دش وياك..؟!!


سكت عمي اللي وقف مكانه أول ما قلت جملتي وكان يطالع على عمي سالم وعلى أبوي ورد طالعني وقال:

محمد..؟!!

وكمل برتباك وهو يأشر كل مرة باتجاه:
محمد..محمد.. محمد..
ورد يطالع صوب عمي وأبوي


وهز براسه.. وقال :
بشوفه لك..

كان واقف هناك قبل شوي.. بسير ازقره وبرد

وخرج مسرع من الغرفة..

إلا أشوف عمي سالم ظهر وراه.. على طوووول

الغرفة فضت.. ما بقى فيها إلا أنا وأبوي

لقيت ابوي واقف سرحان..صوب الشباك..كأنه كان في عالم ثاني وبدون ماتظهر منه أي حركة كنت اتمعن بالنظر فيه....
وقلت بصوت تعبان :
يــبُــه..؟!!

شفته غارق بسرحانه..مو حاس باللي يدور من حوله.. لا سمعني ولا شي


وشوي ... دش عمي سالم

طالعت عليه وقلت:
وش بلا عمي علي..جذيه..؟!!
فيه شي..؟!!
ليش شكله تعبان..؟!!

اقترب صوبي وحط ايده على ايدي بحنية وابتسم وهو يقول:
مافيه إلا العافية .. بس أنت تعبان اللحين واحساسك ظاهر من التعب اللي انت فيه مو اكثر
ارتاح.. وشوف عقب واشلون بــتــشوفنا..!!!



صديت براسي لصوب الثاني وأنا اقول بصوت شبه مسموع :
يمكن..!!

ورجعت أكرر سؤالي وأنا عيني على الباب:
وينه محمد مادش..؟!!
مو قلت انه مع عمي علي..؟!!

خوز ايده وقال :
هيه كان وياه.. بس وصل عمك للمستشفى وقال عنده مشوار ضروري بيخلصه على السريع وبيرد

خاب أملي لما سمعت كلمة مشوار .. ونزلت عيني من على الباب وقلت ابخاطري بزعل :
أنا أراويك يالطفس.. هذا جزاتي..؟!!
انفلع بدالك .. وانعق بهالمستشفى..وأنت ولا سآآآئل..؟!!
تشوف مشاويرك.. وتهدني وأنا بأمس الحاجة لك..؟!!
ولا تتخبر إذا أنا حي ولا ميت...؟!!
والله مو هالعشم فيك يا محمد..


وفجأة.. سمعت طنين قوي براسي.. خلاني
أغمض عيوني..غصب عني...

قلت لعمي وأنا مغمض:
لو يا محمد خله يدش.. أنا مو راقد..
بس بغمض عيوني.. علشان ارتاح لأن اضاءة الغرفة تأثر فيني
أنزين...؟!!

سكت وما رد علي..

بطلت عيني على خفيف .. لما شفت سكوته طول وقلت:
سمعتني يا عمي..؟!!


هز براسه.. هيه

ابتسمت.. وغمضت عيني.. وأنا ماخذ على خاطري من محمد ولأول مرة في حياتي



********************************************

(( العم علي ))


كنت مصدووووم حيييل بوفاة ولدي محمد
يعني لما ربي يرزقني بولد طيب .. يروح بغمض العين..؟!!
لا حول ولا قوة إلا بالله

ياليت العمر ينهــدى.. والله لعطيه عمري هديه ما من وراها جزية
بس هذا قضا الله وقدره



كنت أحاول أخبي العبرة اللي خانقتني.. بس غصب عني.. ارتفع صوت بكاي.. وأنا مغطي ويــهي بالغتره

دش حسن وسالم عند سالم

بس أنا ما كنت أروم أدش..عنده .. عيوني ما توقفت من البكا.. بالمره
حسيت حيلـــي صج مهدود..
وإذا دشيت.. ما بتحمل شوفت سالم.. بدون محمد

ولما كنت يالس على الأرض.. وبعدني على حالتي ما تغير فيني شي..
حسيت قلبي انقبض..
خوزت الغتره من على ويهي وحطيت ايدي على قلبي..

ومن البعيد.. لمحت.. شخص اعرفه..
مسحت الدموع من عيني.. وركزت نظري على هالشخص.. أريد أتأكد من ظنوني


وأول ما تأكدت أن هالشخص هو الطبيب سهيل.. اللي كان يشرف على حالتي في دار المسنين


انسندت على اليدار.. ورفعت جسمي وأنا كل ما فيني مجروح
مهدود


ووقفت قبل لا يقترب مني.. تــدودهت في البداية ما عرفت وين أنخش..؟!!
كنت خايف يعرفني

تجولت عيوني التايهة .. الغارقة بالدموع.. على كل مكان من حولي.. ما عرفت وين أروح..؟!!



درت له ظهري.. وبدون أي احساس..دشيت غرفة سالم..
بسرعة.. وكنت خايف أن الطبيب سهيل.. يكشف هويتي

بس
للأسف.. أول ما دشيت

توهقت بأسئلة سالم عن محمد..اللي صج.. وهقــتــني.. أكثر من أني توهقت ويا لطبيــب

بس أول ما قلت له .. أني بسير أشوفه..
ظهرت بسرعة

لحقـني من وراي .. سالم.. اللي صك الباب من وراه
ووقف وياي في الممر وقالي وهو متضايج :
الله يهديك يا علي.. كنت بتوهقنا..ويا سالم
وش بلاك..؟!!


نزلت عيني على الأرض مستحي منه وقلت له:
مو قصدي يا سالم..

اقترب مني وقال وهو يحاول يهدي من اعصابه وكان يمسح على لحيته :
اسمحلي يا علي.. بس اعصابنا كلنا تالفه..
تعرف أن الوقت اللي نمر فيه حيل شايد

درت له ظهري والدموع نزلت من عيني وأنا أقول ابخاطري:
أي اعصاب ترمس عنها.. من عقب محمد..؟!!
أي وقت بقى من عقب الغالي..؟!!

حط ايده على كتفي وضغط علي .. وشوي سمعت صوت خطواته تبتعد عني..

وأول ما غابت صوت خطواته.. درت براسي.. لورى لقيته دش الغرفة
عند سالم

أما أنا.. بقيت بهالممر المهجور.. أجر تنهيدت قلبي المفجوع..

*********************************************9

بنوته دلوعه وبس
07-29-2009, 11:17 PM
يسلمووو
الروايه كم جزء؟؟

Mفراوله M
07-30-2009, 08:30 AM
ربي يسلمك

تقريبا هي بالثلاثينات

Mفراوله M
07-30-2009, 08:44 AM
(( الجــزء الثامن عشر ))



(( أبو نورة ))

أول سالم ما غمض عينه.. يلست على الكرسي اللي حذاه .. وأنا الأفكار تعصف براسي..

وطالعت على حسن .. اللي عيونه ما فارقت الشباك..

وقلت ابخاطري :
وأشلون ممكن تنقضــي الأيام بدون محمد..؟!!
وأشلون.. بشوف سالم يدش ويظهر بدونه..؟!!

وخوزت عيوني من علىأخوي .. اللي ما تحرك بالمرة من عند الشباك..
وطالعت على سالم..

وأول ما تأكدت أنه رقد

وقفت من على الكرسي.. ومشيت بهــدوء.. صوب حسن..
وأول ما اقتربت منه..

مديت ايدي .. وحطيتها فوق ايديه.. ولما دار بويهه يطالعني
أشرت له.. بإيدي
أن سالم رقد..

طالع صوب سالم.. لفتره..حتى أنه خطر في بالي حزتها أنه كان سرحان .. لكن
عقبها تنهد.. وطالعني مأشر.. أنه بيظهر برع

قلت له بصوت قريب من الهمس.. بظهر وياك..


ومشينا مع بعض بكل هدوء.. حتى ظهرنا من الغرفة..


ويلسنا على الكراسي.. اللي موجودة في الممر..

وكل ما كنت أطالع على حسن
ألاقيه ساكت.. بالذات من أول ما دش عند سالم.. إلين ما ظهر.. ما قال ولا كلمة

ولما طالعت على علي.. لقيته يالس على الكرسي..سرحان.. حاط ايده على خده
والدموع..
ما فارقت عيونه ولو ثواني..


نزلت عيني على الأرض.. وأنا اتـنهد ابحراره...

وشوي سمعت خطوات تقترب منا.. رفعت عيوني أطالع منو هذا..؟!!


وأول ما شفته لقيته......
وشوي سمعت خطوات تقـترب منا.. رفعت عيوني أطالع منو هذا..؟!!

وأول ما شفته لقيته......


*******************************************

الممرض.. اللي طرشه لنا الطبيب

سلم علينا في البداية.. وأنا الوحيد اللي يــمع شجاعته ورديت عليه..السلام..

تلفت صوب علي وأخوي حسن .. لقيتهم
في دنيا غير هالدنيا..


بالذات أخوي.. كان لا يتكلم ولا شي..
كان في حالة صعـبة حييييل

أما علي.. لا تسألووون عنه.. ما أعرف أشلون أوصف حالته بصراحة..!!

طالع علينا الممرض وقال:
لو سمحتوا..
ممكــن حد يتـفضل وياي علشان نكمل الإجراءات..؟!!!

وقفت .. واقتربت صوبه.. ومسحت الدموع من عيوني
وقلت له:
أنا بسير وياك..يا ولدي..


وقبل لاســير..
تلــفت..لفته سريعة صوب علي وحسن.. اللي ما تحركوا بالمرة..
على الرغم أني توقعت.. أخوي بيقلب الدنيا ويطالب بشوفت محمد.. بس الحمد لله ربي ستر ولطف.. علينا وما قال شي..



ترخصت منهم.. وسرت.. ويا الممرض.. علشان نكمل الاجراءات
مشيت بخطوات مهمومة.. كنت أمشي.. وأنا سرحان بمحمد..
اللي فجع كل احبابه بفراق غير متوقع..


وما حسيت بعمري.. إلا عقب ما سمعت صوت الممرض يقول :
بعطيك أوراق واكتب كل البيانات الازمة فيها

هزيت ابراسي... أن شاء الله..

ولما وصلنا.. وقفت عند طاولة الرسبشن.. قدم لي الممرض.. بعض الأوراق الرسمية اللي قالي عليها..

وأشر على الكراسي الموجودة اقباله.. وقال:
تفضل ايلس هناك.. واكتب على راحتـك..


خذيت الأوراق.. واقتربت من أحد الكراسي ويلست.. وأول ما كنت أبكتب..
استغربت..
من أصوات مرتفعة في الممر

كانت أصوات نزاع وصراخ... وكلمات غير مفهومة



*******************************************



(( أم سالم ))



أول ما نشيت.. لقيت البيت فاضي.. لا حسن ولا سالم موجودين في البيت

مر الوقت وأنا انطر حد منهم يطل علي..بس ولاحد منهم رد ولا اتصل حتى

قلت ابخاطري ماعليه ..بسير وبطبخ العشا..
إلين ما يردوا..

ودشيت المطبخ.. وطبخت العشا..وجهزت كل شي..
وعقبها

سرت.. وتسبحت.. وصليت.. وظهرت من غرفتي ورحت صوب عيالي..
وظهرت وياهم

في الحوش.. ويلسنا على الحسير.. ننطرهم يردون..

واللي خوفني كثير أن مو من عادت أبو سالم يغيب هالمدة بدون ما يعطيني أي خبر

طالعت صوب عيالي اللي كانوا يلعبون مع بعض.. لقيت نورة تلاعب ايمان وحروب..

لكن مر الوقت.. علي.. كأنه سنه.. قلبي كان ماكلني .. وما أعرف أشلون اتطمن..
على حسن

أو سالم

أو محمد اللي من أول ما ترك البيت ما سمعت صوته..يا قلب أمك عليك يا ولدي..


**********************************************

(( العم علي ))

أول ما راح سالم ويا الممرض يكملون الإجراءات

قمت من مكاني..

واقـتربت صوب حسن.. ويلست في مكان سالم.. وحطيت ايدي عليه وقلت له وأنا اللي يعزي نفسه ابنفسه :

شد حيلك ياخوي.. ترى عيالك يــحتاجون لك..

ما رد ولا بحرف واحد

كان سكوته يذبحني.. كنت أريده يقول أي شي.. خفت عليه من هالسكوت..
كنت أريده.. يـبكي.. يسوي أي شي.. بس المهم يريح نفسه..
السكوت في حالة مثل حالته مُــب زين

وفجأة قال اللي ما توقعته :
أنا اللي ذبحت محمد


سكت.. وصديت ويهي لصوب الثاني ومسحت دموعي.. ورديت أطالع في ويهه مره ثانية وقلت :
مالك أي ذنب يا حسن.. ترى هذا أمر ربك ..


قال بصوت مخنووووق بالمرة :
أريد ولدي


أول ما سمعت طلبه مارمت أرد عليه..
عدلت يلستي.. وسندت ظهري على الكرسي.. وما قلت أي شي من عقبها..


وبقينا أنا وياه في حالة صمت.. صدمة.. ماكنا نريد نصدق اللي صار..
ويت في بالي ذكريات محمد اللي ماقصر فيني.. وأشلون يضحك.. وأشلون تعليقاته ويا سالم..
وقلت بخاطري
وأشلون بتكون الدنيا دنيا من عقبك ..يا محمد..؟!!


وغطيت عيوني بإيدي .. وأنا أصيح..


سمعت صوت جريب يقول :
وأشلونكم اللحين..؟!!


لما خوزت ايدي عن عيوني علشان أطالع منو هذا..؟!!
شفته الطبيب .. اللي يشرف على سالم..


رفعت عيوني الوارمه صوبه وقلت له بصوت متضايج :
الحمد لله..


سكت شوي أول ما شاف عيوني وعقبها قال :
ياكم الممرض اللي طرشته..؟!!


هزيت له براسي .. هيه..


شفت حسن وقف.. واقـترب بخطوات يالله يالله تشيله صوب الطبيب وقال:
أريد أشوف ولدي.. محمد واللحين.. وما ريد أي اعذار..
ولا بقلب المستشفى إلين ما ألاقيه


طالع علي الطبيب وقال :
بس..؟!

صرخ حسن :
خلاص بسير بروحي .. ما أحتايك..
ومشى... بعصبيه..


لحقت أنا والطبيب وراه.. ومسك ايده الطبيب وقال:
خلاص...خلاص.. اللحين بوديكم..بس لا تعصب

طالعني الطبيب.. وهو يأشر أن ما بإيده حيله .. وعقبها مشى بخطوات وهو يقول:
اتبعوني..

مشى حسن وراه

أما أنا وقفت في مكاني ما رمت أمشي خطوة زيادة..
وقلت لحسن وأنا ابكي :
حسن..
دخيــــــلك..

ماروم أشوف محمد.. دخيلك.. لا تسير...

دخيلك..


دار حسن.. بويهه وقال :
عيل خلك ابــمكانك..



قلت وأنا اتـنهد :
أي مكان يالس ترمس عنه يا حسن..؟!!
أي مكان..؟!!!


( كنت خايف.. لو يلست في الممر أشوف مرة ثانية الطبيب سهيل
وإذا دشيت عند سالم.. بيذبحني بأسئلته عن محمد )


اقترب مني وقال :
إذا بتـيــي وياي تعال.. وإذا ما تريد.. ايلس عند سالم..


مسكت ايده وأنا من خاطري أبكي:
لكنــ......


خوز ايدي وقال والعبرة خانقته :
لا لكن ولا شي...
أنا بســير..
يعــني بسير..


وطالع على الطبيب وقاله.. امش.. خلــنا نسير..
ومشى حسن مبتعد .. أما الطبيب كان يطالع علي.. بضعف الحيلة..

ومشى ورى حسن..

ولما شفت أن مافي مفر من شوفت محمد..

سلمت أمري لله.. ومشيت..


**********************************************

(( سالم ))

غمضت عيوني.. لفتره.. وحسيت بعمي.. لما سار صوب أبوي

وبدون ما ينتبهون.. شفتهم.. يظهرون من الغرفة ..


وأنا ممدد على الشبرية .. انطر.. أخوي محمد..
حطيت .. ألف تهديد وتهديد في بالي عليه..


وفجأة .. سمعت صوت أبوي يرتفع بعصبية..ويقول :
أريد أشوف ولدي محمد.. واللحين.. وما ريد أي اعذار..
ولا بقلب المستشفى إلين ما ألاقيه

تـيـبست في مكاني..
وعقدت الحيابين..

وقلت بخاطري وأنا متفاجئ:
محمد..؟!!

اهني وفي المستشفى..؟!!


رغم أني كنت تعبان.. قمت من على شبريــتي... مثل الميــنون.. وخوزت ابرة المغذي من ايدي..
وخوزت كل الوايرات.. من جسمي.. ووقفت..
وأنا حيلي مهدود

وانسندت على اليدار.. واقــتربت.. من الباب.. وبطلته بدون ما يحسون..
وأول ما شفتهم بعيدين شوي عن غرفتي
ظهرت راسي... أطالع اللي يصير

وشفت أبوي يخوز ايد عمي علي.. عنه ويقول:
لا لكن ولا شي...
أنا بســير..
يعــني بسير..

وسار.. ومن وراه الطبيب.. وعقبها..
لحقهم.. عمي علي..


كنت واقف ومستغرب.. شنهو مستوي وأنا ما أعرف..؟!!

محمد ليش في المستشفى....؟!!
وليش خبوا عــــــني..؟!!


أكيد محمد محتاي لي اللحين.. مثل مانا محتاي له..


وظهرت من غرفتي.. ومشيت وراهم.. وبدون ما يحسون..


*********************************************

(( أبو نورة ))


طالعت على الممر.. أريد أشوف من وين يايه هالأصوات..؟!!!

وشفت من البعيد.. اثنين من ريال الشرطة..واحد عمره من عمري والثاني في بداية العمر

ساحبين معاهم.. شاب مقيد..بالقيود....من شكله ما يتجاوز العشرين من عمره
وطالعت عليهم حتى

اقـتربوا.. عند الرسبشن..

وبدؤا يتــبادلون الكلام مع الممرض..اللي واقف

خوزت عيني عنهم.. وبديت أكتب بهالأوراق..وفجأة ارتفعت أصواتهم من أول ويديد


بس غصب عني..

سمعت شي.. خلاني أفر الورق من ايدي واتجه صوبهم..مثل المــينون



واللي سمعته كان يسألون عن أشخاص استوالهم حادث.. واحد اسمه سالم حسن والثاني محمد حسن..



اقتربت منهم وطالعت على الشرطي..اللي يوازيني بالعمر وأنا أحاول استوعب اللي سمعته..
ووقفت بويهه ممقل عيوني وبدون ما أتحرك.. ولما شافني على هالحالة
استغرب وقال :
خير أن شاء الله في شي..؟‍!!
تريد شي..؟!!


قلت وأنا اتـلعثم :
أنا.. كنت.. كنت..

أقصد.. أنا سمعتكم.. تسألون عن سالم حسن ومحمد حسن..
صح..؟!!


طالع علي الشرطي.. وقال :
وأنت ليش تسأل..؟!!


كنت برد عليه.. بس تدخل الشاب اللي مقيدينه بدون مقدمات..
وقالي :
يعني تدخل ويهك بشي ما يخصك ليش..؟!!
ولا هي حشرة مع الناس عيد..؟!!



صارخ عليه الشرطي الثاني وقاله:
كم مرة .. لازم أقولك.. تشب.. كم مرة..؟!!
أنت ماتفهم.. وياويهك..
والله أنا بمكانك.. انطم على عيني..
ماتستح على ويهك.. مقيدينك.. وترادد.. على راحتك..
عيل وش رايك.. تحل مكانا..؟!!


نزل راسه للأرض وقال:
آسف.. آسف..


رد وطالعني الشرطي الأول وكمل:
ممكن أعرف ليش تسأل..؟!!


قلت على طول:
لأنهم عيال أخوي


تلفت الشرطي.. صوب الممرض وقاله وهو مأشر صوبي :
اللي يالس يرمس عنهم .. هم نفسهم اللي استوى لهم الحادث..؟!!


هز الممرض براسه.. هــيه


تكلم الشاب المقيد بصوت عالي:
عــيال أخوك..؟!!

رد وطالع الشرطي وقاله وهو يريد يتحرك :
وش رايك.. تخليني في سيارتكم.. وأنتوا سيروا وين ما تبون..؟!!



صرخ فيه الشرطي الأول :
أنت يالس تستخف بدمك.. لا يا شيخ..
ترى المشوار وبدونك.. ما يحلا..

وأشر الشرطي صوبي.. وكمل وهو يوجه كلامه ونظراته للشاب :
خبره..
قول للريال ليش تريد.. تنخش في السيارة يا مسود الويه..
أكيد ما بتروم تقول شي..؟!!


كح.. الشاب المقيد في البداية وعقبها قالي :
ما عليك منهم..
أنا ريال محترم..
بس.. تعرف الشرطة.. ما تصدق.. تشوف أي ريال محترم يمشي في الشارع.. إلا تيوده..


صرخ الشرطي وقاله:
خوش محترم يا أستاذ..
اسكت.. أحسن لك.. بلا ما تقط كل خيط وخيط..
أنت ويا هالزفت اللي شاربه..

أشر الشاب لشرطي وهو يتلفت يمنه ويساره :
أوووووص

لاحد يسمعك..


مقل الشرطي عيونه وقاله:
يعني اللحين تخاف لاحد يسمعني وأنا يالس أقولك شارب..؟!!
وما تخاف أنهم يشوفونك.. مقيد بهالقيود..؟!!
صراحة ذكي ... ماشاء الله عليك
أقولك.. اسكت.. ولا كلمة..
وإذا رمست بحرف واحد..
بحط هالقيود من ايدك في حلجك..
انطم.. وخلني أشوف شغلي..
صج من قال:
على شينه قوات عينه..


نزل الشاب حايب ورفع حايب وهمس للشرطي بصوت واطي:
منو قال ..؟!!


حط الشرطي ايده على راسه وهو متضايج وطالع علي وقال:
الله يطولج يا روح
ما عليك منه.. تراه..
يهذرب من الصبح بسبت هالزفت اللي شاربه..

طالعني وكمل:
المهم يا أخ...؟!!!

قلت له : سالم..

قال الشاب المقيد:
تشرفنا..

صرخ الشرطي عليه.. وأمر الشرطي الثاني.. ياخذه بعيد عنه قبل لا يرتكب فيه جريمة

وأول ما ابتعد الشرطي الثاني ويا الشاب.. تنهــد الشرطي اللي وياي من التعب وقالي:

استغفر الله العظيم..
أعذرني والله.. بس.. هالآدمي ما خلا فيني عقل..

قلت وأنا أريده يجاوبني بسرعة :
الله يعطيكم العافيه.. بس ممكن أعرف ليش تسألون عن سالم ومحمد..؟!!


مسح بيدينه على ويهه وقال :
أكيد بتعرف


**********************************************

(( سالم ))

مشيت وراهم.. وبدون ما يحسون.. وخليت من بينا مسافه طويله.. حتى ما ينتــبهوا لوجودي

وكانت خطوة تــجدمني وخطوتين تردني لورى ..

كنت أمشي.. وأنا الدنيا فوق راسي..
التعب من صوب.. واستغرابي لوجود محمد بالمستشفى من صوب...
واستغرابي بعد.. ليش خبوا عني الموضوع..؟!!من صوب ثاني

مشيت وراهم.. وأنا كلي أمل بشوفت محمد متعافي ما يشتكي من شي..

واللي كان بيعوقني
لمحت من البعيد شرطي.. يتجول في المستشفى..
صخيت في مكاني..
وما عرفت وأشلون ممكن.. اتابع مشواري وأنا لابس هالبس..

لقيت على جهت اليمين.. باب غرفة مبطل..
راقبت الشرطي.. حتى دار معطي هالجهه ظهره
اقتربت منها بسرعة

ودشيت.. بهدوء وصكيت من وراي الباب .. وسندت ظهري عليه

وتلفت بعيوني بهالغرفة أطالع.. لقيت فيها.. بعض الغيار.. والمستلزمات.. وبدلة ممرض..

ابتعدت عن الباب
واقتربت من البدلة.. بسرعة..
وغيرت ملابسي.. بأسرع ما يمكن..
وظهرت..

وأول ما ظهرت.. يا ويهي بويه الشرطي ..اللي كان في هالممر
سلمت.. عليه..
ومشيت..

وأول ما كنت بكمل مشواري سمعته يقول :
وأفْ ابمكانك..


صخيت في مكاني.. وأنا ظهري له.. وقلت بخاطري: يارب لا يكشفني وأروح وطي..


اقترب مني وقال.. وهو مأشر لتحت :
حتروح كدا..؟!!

مافهمته في البداية.. بس لما نزلت براسي أطالع تحت.. شفت عمري حافي بلا نعال..
ومن كثر ما كنت مسرع.. وخايف.. منتبهت

ابتسمت وقلت له:
زين والله نبهتني .. مشكور.. نسيتهم داخل.. وأشرت للغرفة..
وكملت..
عيل اسمحلي بسير ألبس النعول..

ودرت له ظهري
ومشيت صوب الغرفة ..

وأول ما دشيت.. صكيت الباب من وراي.. ودورت من هنا وهناك.. ما لقيت غير شبشب..

لبستهم ومشيت حالي فيهم.. وظهرت..
وكأن الشرطي.. ما عنده غيري..في هاليوم

طالع علي وهو يعلك :
إيه.. حتروح بالشبشب..؟!!

ابتسمت وأنا أحاول أكون هادي :
هيه.. لأن ريولي تعورني.. والشبشب خفيف علي..
وسكت.. وأنا بخاطري اريد ألحقهم قبل لا يغيبون عن عيوني..

اقترب مني وقال:
سلامتك يا راقل..ما تشوفشِ وحش..

قلت وأنا بديت أتحرك أريد أروح :
الله يسلمك..

عطيته ظهري ومشيت..

وقفت في مكاني أول ما سمعت صوته ياي من وراي :
أنت قديد هنا..؟!!
لأني أول مره بشوفك ..؟!!


تنهدت وأنا بخاطري أصكه بُكس.. يسكت هذربته الفاضيه...
درت وطالعت عليه :
هيه.. يديد
لأني متدرب هنا... بس اسمحلي وأشرت.. لورى..
مستعيل والله..

قال وهو ياشر لي بإيده :
مُــش حعطلك ..مع السلامة..

ما صدقت.. أني افتكيت..
ورحت أكمل مشواري .. وأدور وينهم.. والحمدلله.. لقيتهم واقفين عند المصعد..
يعني ماراحوا مكان

راقبتهم.. وأنا واقف..ورى زاوية اليدار..
ولما شفتهم ركبوا المصعد.. اتجهت صوبهم.. وشفت من المصعد عند أي طابق نزلوا..

ركبت المصعد الثاني.. ونزلت للطابق اللي هم فيه..

ولما نزلت..
لقيت ممرين..
واحد على اليمين والثاني على اليسار..

احترت أي ممر هم سلكوه

وقفت في وسط المفترق.. وتلفت يمين ويسار..

شفتهم.. ماشين في ممر طويل..
تريـــتهم يبتعدون.. إلين ما استوت مسافة من بينا.. وعقبها.. تبعتهم..

الهدوء.. والسكون في هالممر..
قلت بخاطري :
ليش محمد.. حاطينه.. في ممر أرضي.. هذا أي قسم بالضبط..؟!!

من حيرتي كنت اتلفت .. أحاول أشوف أي لافته تخبرني عن هالقسم..

ولما كنت اتلفت..

شفت الطبيب تلفت وراه.. وطالعني.. بس ما خليته ينتبه لي..

سويت حركة.. كأني.. يالس أعدل بالنعول..

ولأن المسافة من بينا بعيدة..
ما ركز.. وكمل مشواره.. ودشوا.. على ممر من صوب اليمين..

كنت بدش وراهم .. لكن لاحظت.. غرفة وحدة في نهاية هالممر..
اضطريت أني اوقف..على زاوية هاليدار.. أطالع فيهم...

شفت الطبيب.. وقف.. وأشر صوب الغرفة..لأبوي
وفجأة..
شفت أبوي يطيح على الأرض.. ويصيح..
وشفت عمي علي.. سند أبوي.. وساعده على أنه يوقف..

مافهمت شي.. كنت.. بفضح عمري.. وبايــي صوبهم..
لكن توقفت لما شفت أبوي.. يمسح بغترته.. وهو يأشر لعمي علي.. ابعد..
وما هي إلا ثواني..

ودشوا الغرفة..كلهم

وتبعتهم

ووقفت عند الباب.. وبطلته شوي شوي.. حتى ما ينتبهون

ولما بطلت الباب.. طاحت عيني على لافته كبيـــــــرة.. خلتني افقد صوابي..

كان مكتوب فيها..

(( ثـــــــلاجة الأموات ))

وقفت مثل المـــينون.. ممقل عيوني أطالع في أبوي وعمي علي والطبيب.. اللي مستوعبوا لوجودي..


شفت الطبيب يسحب بوابة وحدة من بوابات الثلاجة.. واقتربوا أبوي وعمي.. يطالعون بداخلها..

وشوي..
شفت عمي علي.. يسجد على الأرض..
وأبوي.. يهز ابراسه.. لا..


وعيونه متعلقة.. بداخل هالثلاجة..

حطيت ايدي على فمي.. وأنا أطالع عليهم.. من فتحة الباب..
منعت صرختي تطلع..

العبرة كانت خانقتني.. وما كنت أقدر أسوي شي

صكيت الباب من وراي.. وبقيت بهالممر.. أحاول استوعب.. اللي كنت يالس أشوفه..

وأحاول أفهم....

محمد..؟!!

مــــــااااات...؟!!


وبدون ما انتبه للي كنت يالس اسويه..
سحبت اريولي.. سحب.. وأنا بالمرة ما كنت بعقلي..

ابتعدت عن الباب

وبعدني ما مشيت خطوتين على بعضها.. إلا شفت الدنيا تدور من حولي.. وارتميت على أرضية المستشفى..
وأنا صدمتي أكبر من أي شخص يتوقع..

**********************************************

(( أبو نورة ))

اقترب الشرطي مني وقال :
ابيك تروح وياي مشوار بسيط وأنت بتعرف..

طالعت على الممرض وعقب طالعت عليه وأنا مو فاهم شي.. وقلت له:
لو المشوار على المخفر.. ياليتك.. تأجلها عقب..
لأني هني ويا أخوي اللي صج.. ما بيتحمل أي شي..


سكت شوي.. وعقبها قال مأكد كلامه :
تسرعت.. يا سالم..
بس لا تخاف المشوار مو للمخفر..
أنت امش وياي وبتعرف كل شي..


ترددت في البداية.. بس ما أعرف اللي خلاني.. اقول:
توكل على الله

أشر على الدرب وقال:
والنعم بالله

وقبل لا نمشي.. أشر للشرطي الثاني وقاله:
اتبعنا


تحركت.. ويا الشرطي.. الأول..
والشرطي الثاني مع الشاب ورانا..

كنت بكل بخطوة أقول بخاطري هذا على وين مودني..
بس على الظروف اللي كنت فيها..
ما حسيت أني أقدر افكر صح..


مشينا من ممر لممر ..وبآخر ممر دشيناه.. فجأة.. وقف الشرطي عند غرفة كانت على نهاية هالممر وطالع علي..

توقفت ريولي على وقفته.. بس لما شفته يطالع علي..
قلت :
ليش وقفت..؟!!

طالع على وراه وقال للشرطي الثاني:
خلك ابمكانك.. بعيد.. ولا تتحرك..


قال الشرطي الثاني:
حاضر يا سيدي


ورد يطالع علي وقال:
أنت ما تعرف اش هالغرفة..؟!!

هزيت براسي.. لا...


اقترب مني وقالي :
هذي غرفة العناية المركزة


طالعت على باب الغرفة وقلت:
أنزين ممكن أعرف ليش يايبني اهني..؟!!


ابتعد عني بخطوة وأشر صوب الغرفة وقال :
أبيك تدش.. هالغرفة..

حسيت ابخوف عمري ما حسيت به.. وارتبكت.. بس يــمعت قوتي وقلت :
ليش أدشها..؟!!


سكت في البداية.. وعقبها قالي :
إذا تريد تعرف الموضوع دش هالغرفة..

طالعت عليه.. ووجهت عيوني صوب الباب .. سحبت خطواتي الثجيلة..
وأنا اتنهد..
وأول ما صار ويهي بويه الباب..
درت لوراي.. وطالعت على الشرطي .. اللي أشر لي.. دش..


تنهدت من أعماقي.. وبطلت الباب..

وكملت خطواتي ودشيت الغرفة.. شفت واحد.. ممدد على الشبرية.. وكل الوايرات..
محطوطة بجسمه..

اقتربت منه.. بهدوء..

وأول ما صرت احذاه..

شفت اللي كان بيطير العقل من راسي..


**********************************************

(( حسن ))

شليت الهم على راسي..
ومشيت...


كنت أقول ابخاطري.. وأشلون أقوى على فراق محمد..؟!!
محمد..؟!!
آآآه منك ياللي كسرت ظهر ابوك..آآآه

ياليتني أنا ولا أنت.. ياليت..ياليت..


وأول ما وقفت.. صوب بوابة الثلاجة..
حل علي تعب هالسنين..
وحسيت بريولي ما تشيلني..

طحت على الأرض.. أصيح..
كنت أريد أقاسم هالأرض.. هموم فوق طاقتي.. حمل.. ما تشيله جبال..

سندني .. علي.. اللي رفعني من على الأرض..
وأول ما وقفت على ريولي.. وطالعت عليه.. حضنته.. وأنا ابكي.. من صميم قلبي..

كان علي يقول وهو يصيح :
قلتلك.. لا تخلينا نسير.. بس أنت ما طعت الله يهديك..
خلنا نرد عند سالم..


ابتعدت عنه.. وغطيت ويهي بالغتره ومسحت دموعي وقلت :
لا..
بندش..

طالعت على الطبيب .. اللي بكى على بكانا.. وقالت له :
توكل على الله.. ودش..
مشى.. وهو يحاول ما يراوينا ويهه .. ودش..ونحن دشينا وراها..
وأول ما دشيت وشفت لايحة كبيرة مكتوب فيها
(( ثلاجة الأموات ))

حسيت أني أنا.. اللي حطيت محمد ابداخلها..

نزلت براسي للأرض.. وعلى يميني علي.. وأول ما وقف الطبيب عند بوابة ثلاجة.. وقفنا..

طالع علينا وقال:
مستعدين..؟!!


هزيت ابراسي.. هيــــه..


يــــر .. البوابة.. وكشف على ويه الجثة...

وأول ما شفتها.. حطيت ايدي على فمي.. وأخذت.. أدقق عليها.. باستغراب.. وطالعت على الطبيب وقلت:
هذا ..

هذا.. مو ولدي...

طالع الطبيب علي.. ورد يطالعني وقال:
أعرف أن الجثه حيل محروجة.. والصدمة واايد شديدة عليك..
بس.. هذا ولدك..

صرخت بويهه وقلت :
أنت مينون..؟!!
ولدي أعرفه زين..

هذا مو ولدي.. شوف شعره.. وأشلون..؟!!
شوف جسمه... هذا واحد مليان.. وأنا ولدي وسط..


وسحبت علي وقلت له:
محمد مو لون شعره أسود..؟!!
مو جسمه معتدل..؟!!


وأشرت صوب كتف الجثة.. وقلت :
حتى شوف عرض.. كتف هالريال.. هذا.. مو كتف محمد..


قال علي بطريقة ميــنونة:
هيه.. صح..!!
محمد.. مو جذيه كتفه..!!


طالع الطبيب علينا وقال:
متأكدين..؟!!


صرخت بعالي صوتي :
هيــه.. هذا.. مو ولدي.. مو ولدي.. مو ولدي...
يابن الحلال أفهم..

و صرخ علي :
الله وأكبر.. الله وأكبر..
ونزل للأرض.. وسجد...




أشر لنا الطبيب.. وهو يقول :
هدوا أعصابكم.. أعرف أنكم مصدومين.. بس..


قلت وأنا أأكد كلامي:
في حد يا ناس.. ما يعرف ولده..؟!!
أنت بتينني..؟!!
أفهم.. الله يخليك.. هذا..
وأشرت على الجثة..
مو ولدي..


كملت.. وأنا الأمل.. بدأ يحيا فيني من أول ويديد:
عيل وين ولدي..؟!!



سكت.. الطبيب.. وهو يطالع كل مرة على حد منا.. وعقب هالسكوت..
مسح الدموع.. اللي كانت متعلقة.. بعيونه.. وقال والحيرة باينه عليه:
ما أعرف شنو اللي تريدني.. أقوله..؟!!
بس اللي أنا متأكد منه
.. أن هالجثة.. هي اللي يابتها سيارة الاسعاف..
بس خلونا.. نسير.. ونستفسر..يمكن كانت في حالة ثالثة.. وأنا ما أعرف..


لما سمعت كلمات الطبيب.. كبر الأمل في قلبي.. وبكيت من خاطري وأنا أرفع يديني للسما وأقول :
يارب.. يارب..
أسألك بأسمك الأعظم.. إذا سألت به أجبت..
لا تكسر بخاطري..
يارب..
أملي فيك كبير.. لا حول ولا قوة لي إلا بك..
محمد.. ولدي.. عين من عيوني يارب.. لا تخليني أفقده..
بقدرتك.. ولا بقدرت أحد سواك..
ولقيت.. علي.. حط ايده على كتفي وقال :
ربك.. بيجبر قلبك وقلبنا.. أن شاء الله.. بس خلنا نسير اللحين ..
يمكن.. نلاقي اللي بيريح.. قلوبنا.. يا خوي..


مسحت.. دموعي.. وطالعت على علي والطبيب.. وقلت وأنا اتحرك :
الله يكون بعونا أن شاء الله..

مشيت.. ومشى من وراي.. كل من علي والطبيب.. والأمل بكل واحد منا.. أن محمد.. بعده عايش..
وظهرنا من الغرفة..

وبعدنا في بداية مشوارنا
لاحظنا.. شخص.. مرتمي بوسط الممر.. كانت ملامحه مُب باينه..
لأنه معطنا ظهره..

تيبسنا أنا وعلي في مكانا.. مستغربين..

لكن الطبيب.. ركض صوبه.. مبتعد عنا..

وشفناه.. يقلب بجسم هالشخص.. بحذر.. وأول ما شفنا ويهه صرخت :
سالم..!!


ركضنا أنا وعلي.. صوب ولدي.. ومثل المينون.. كنت أصرخ.. واستنجد..
ويلست على الأرض.. ماسك ولدي..


وقلت وأنا أطالع عليه :
شنهو اللي يابك اهني يا ولدي..؟!!

طالعني الطبيب وأشر لنا :
الله يخليكم.. لا تحركوه.. لأن النزيف ممكن يردله مرة ثانية.. بأبسط حركة وبدون ماتنتبهون..


وطالع على الناحية الثانية من الممر.. اللي كانت تطل على غرفة الطوارئ.. وكان فيها حركة شديدة.. من الحالات..
وبدأ ينادي.. على بعض الممرضين..

وأول ما طالع عليه واحد من الممرضين.. أشر الطبيب له :
ســر وييــب الحمالة.. أو سرير متحرك..
بسرعة..
وناد وياك أي ممرض.. علشان تساعدوني..

ابتعد.. الممرض.. وعيونا.. تطالع عليه..

وماهي إلا ثواني..إلا يا أثنين من الممرضين.. ويايــبــيـن وياهم سرير متحرك.. واقتــربوا بسرعة فضيعه.. ونقلوا سالم.. من أرضية هالممر.. فوق الشبرية
وتحركنا يــميع.. ابسرعة.. حتى وصلنا لغرفته..
دش.. الطبيب.. ودش وياه الممرضين.. اللي كانوا يحملون سالم..
وأول ما كنت بدش مع علي..
رفض الطبيب تواجدنا في الغرفة..
وقال:
لما حالته تسمح.. بخليكم تدشون.. بس اللحين الزموا الهدوء رجاءً


ودش.. وصك الباب من وراه..


كنت.. صاخ في مكاني.. أطالع على هالباب المصكوك.. يا عــلي.. اللي حط ايده على كتفي وقال:
اصبر يا خوي
ومافيه إلا العافية أن شاء الله..

**********************************************

(( أبو نورة ))

شفت محمد.. محطوط.. فوق هالشبرية.. وكل وايرات هالمستشفى.. محطوطة فيه..

كنت.. مو مصدق أنه محمد..!!

حطيت ايدي عليه..وأنا مثل اللي خايف يكون يحلم..
وأول ما حسيت بأنفاسه..

مسكت ايده.. وحبيتها.. ودموعي.. مختلطه.. ببكاي.. والتنهيد..
حسيت أن انفتح لي باب.. من حيث لا أعلم ولا احتسب..

وبدون.. ما استوعب للي كنت يالس اسويه..

كنت مرة.. أحب ايده.. ومرة أحب راسه.. وخده.. ومرة.. اسجد على الأرض.. شكر لله..
ومن كثر صدمتي.. غطيت ويهي بيديني وأنا على الأرض..
وصحت من قلبي..


ما اعرف المدة اللي كنت فيها على هالحالة.. بس اللي صار..

دش علي الشرطي.. وقالي :
حمد لله على سلامته..

لما سمعت.. جملة الشرطي.. وقفت مثل المينون وقلت وأنا امسح ويهي من الدموع.. بشكل هستيري:
بسير أخبر أخوي..

وطبيت كل شي..

وظهرت من عنده.. ركض.. ورحت صوبهم ....لكني مالقيت حد في الممر.. قلت أكيد دشوا عند سالم في الغرفة..

تحركت بسرعة
ودشيت الغرفة..

استغربت أنها.. فاضيه هي بعد..

انتبهت ان سالم مو موجود.. قلت بخاطري وأنا مصدوم بوسط الغرفة :
وين خذوا سالم..؟!!
لايكون.. استوى به شي..؟!!


ظهرت من الغرفة.. ركض.. صوب الرسبشن سألت.. وما كانوا يعرفون شي..
اضطريت أدور عليهم من طابق لطابق.. من ممر لممر.. من قسم لقسم..


لما عيزت أني ألاقيهم.... رحت للقسم اللي فيه سالم..
وقلت يمكن ألاقي حد منهم..


وبعدني في بداية الممر.. شفت أخوي وعلي من البعيد.. واقفين..
ركضت بسرعة صوبهم..

وأول ما وصلت صوبهم.. يتــني نوبة من الكحة..
كان أخوي يضرب على ظهري ويــبسمل علي.. أما علي.. سار ويابلي كوب ماي..

مديت ايدي.. وخذت الكوب.. وشربت شوي من الماي.. وأول ما هديت..

مسكت بإيدي اليمين أخوي وبإيدي اليسار.. علي.. وقلت وأنا يالس أسحبهم.. :
تعالوا معاي.. بسرعة.. عندي لكم مفاجئة..


خوز أخوي ايدي بقوة وقالي :
من يوم ما عرفتك.. عمرك ما كنت قد المسؤلية..
ماتشوف ولدي معقوق بين الحياة والموت وأنت يالس ترمس عن مفاجئة..!!


تغيرت ملامح ويهي غصب عني.. وتلعثمت.. بس اللي قطع هالجو الحار.. جملة علي اللي قال :
اسمع اللي عنده قبل لا تعصب


عطانا أخوي حسن ظهره وقال وهو راد لعند باب غرفة سالم :
علي إذا تريد تسير وتشوف شو عنده سير..
أما أنا مو متحرك من مكاني..

قلت على طول :
وحتى لو كان الموضوع متعلق بمحمد..؟!!


وقف أخوي.. ودار بويهه وطالعني .. وملامحه متغيره :
قلت محمد..؟!!


هزيت براسي هيه..


كانوا في صدمة.. من اللي قلته.. كملت وأنا اطالع عليهم :
محمد..حي ما مات تعالوا لو تريدوا
تشوفوه..

حط أخوي يدينه علي وقال والدموع في عيونه :
شفته..؟!!
يعني أنت.. متأكد ..؟!!

ابتسمت.. ودموعي تسيل وقلت له :
شفته يا خوي.. شفته.. محد.. قالي.. أنا بعيوني الثنتين شفته..

تحرك أخوي قبلي وهو يقول :
يالله بسرعة.. خلنا نسير عنده..

مشيت.. وأنا أقولهم :
اتبعوني..

توجهنا.. كلنا صوب محمد..
وأول ما وصلنا.. كان الشرطي بعده في مكانه.. والشرطي الثاني ويا الريال بعيدين عن غرفة محمد

علامات التعجب.. ارتسمت في ويه كل من أخوي وعلي..
استغربوا لوجود الشرطة..

عند باب الغرفة

وبحكم الوضع اللي كنا فيه.. ما كان هامنا غير نتطمن.. ونصدق.. حقيقة.. قبل ثواني كانت حلم مستحيل تحقيقه..


دش أخوي حسن الغرفة.. ومن وراه علي.. وأنا دشيت من وراهم..

اقترب حسن عند محمد.. وأول ما شاف الوايرات.. بدأ يبكي ويطالع علينا وهو يقول :
ولدي ميت..؟!!

قلت له وأنا البكا.. خنق صوتي :
لا.. يا حسن.. محمد حي.. وبينش شرات قبل.. أن شاء الله..
وبيرد لبيتكم..
وبتردون شرات قبل عايله..

اقترب بخطواته.. صوب محمد.. وحب راسه.. وهو يحاول يتمالك أعصابه
وفجأة شفته..
يلس على الكرسي اللي حذاه.. وسند راسه على ايد محمد يصيح.. ويبكي ويتـنهد..



كنا.. كلنا في حالة.. صدمة ذهول.. بكا.. استغراب.. تفاجئ..
سبحان الله..
صج.. ربي كتب لمحمد.. ولنا كلنا عمر يديد..


اقتربت أنا وعلي.. من الصوب الثاني.. من شبرية محمد..
وحب علي.. راس محمد...
وهو يصيح..

دش علينا الشرطي وقال بصوت هادي :
أنا مقدر وضعكم.. بس
لو سمحتوا.. ممكن تظهرون..؟!!
لأن حالته ما تسمح لزيارتكم.. وأنتوا بهالوضع بالذات.. ولا تنسون لازمنه الهدوء الله يخليكم..

لما خلص كلامه..
رحت صوب أخوي .. وساعدته يوقف.. وظهرنا نحن الثلاثة من الغرفة..


ولما ابتعدنا شوي عن باب الغرفة.. وقف الشرطي وبدأ يتبادل ويانا أطراف الكلام عن الحادث..
ومن بين الكلام سألته :
وأشلون لقيتوا محمد.. ؟!!

*********************************************


طالع علي الشرطي وقال :
نحن كنا في الشارع العام.. ننظم سير الزفة.. اللي كانت مسببة زحمة..
وفجأة..
سمعنا صوت تصادم.. ياي من الشارع الثاني..

أعلنا لباجي الدوريات عن حدوث حادث
وتوجهت دوريتــين.. صوب الصوت.. ومن البعيد.. شفنا سيارة متعفسة فوق حدر.. وشفنا سيارة ثانية انحاشت أول ما شافتنا..استغربنا ليش تنحاش..؟!! سارت دوريتنا وراها.. على طول..
وتركنا الدورية الثانية في مكان الحادث

ولما كنا نتبعه.. من شارع لشارع.. وعقب ما سوى ازمه فضيعه.. وقف بدون مقدمات في احد الشوارع العامة..
وراح ينحاش.. في الشارع مثل المينون..

ومن حسن الحظ.. في سيارة كانت بتدعمه.. لكن قدر راعيها يسيطر على الوضع..

تيبس الحرامي.. في مكانه.. وكان ويهه مخطوف لونه.. ويهذرب بهستيريه.. ويأشر صوب السيارة..

تقدمنا صوب سيارته..وفتشناها
وعند التفتيش..لقينا بعض المسروقات.. وشفنا ولدكم محمد.. محطوط.. في الكرسي الخلفي.. مغطي بدمه..

يــينا واسعفناه لهالمستشفى..

ويارين من ورانا.. هالشاب اللي تشوفوه..

ومن كلامه.. ( وأشر صوب الشاب المقيد )
عرفنا.. أنه سرق أبواكهم.. وجوالاتهم.. يعني.. كل اللي عندهم.. وبدون ما ينبض قلبه بالرحمة..
بالإضافة للمسروقات اللي معبيــه سيارتهم..والله العالم من وين مهفتينها..!!


ولما سكت.. الشرطي.. وهو حاط يدينه على خصره وعيونه ممقله بالشاب..

قاله علي :
عيل منو هالشخص الثاني اللي كان في السيارة..؟!!


أشر الشرطي على الشاب.. وقال:
هو اللي بيجاوب على هالسؤال..لأني للحين مافهمت منه شي عدل
خلونا نسير عنده ونفهم.. بس أن شاء الله يفهمنا زين..
لأني اشوفه ارتاح..وهدت اعصابه..


مشينا.. كلنا.. مع الشرطي.. واقتربنا من الشرطي الثاني.. والشاب
المقيد..

وأول ما وقفنا عندهم.. قال الشاب وهو يترنح.. مرة يمين ومرة يسار :
هلا..هلا..هلا والله بالربع..


رد عليه الشرطي الأول وهو يحاول يمسك أعصابه :
لا تستخف دمك.. أسمعني زين.. أريد أسألك.. سؤال..وياني وياك..
تفكر تكذب.. سمعت..؟!!

ضحك الشاب وقاله:
لا.. أفا عليك.. صحيح اني حرامي.. بس أنا ما أكذب أبد..
لأن اللي يكذب يدش النار..
هههههههههه

قاله الشرطي :
تشب.. واسمع اللي بقوله..لا تطول السالفة
أنت ليش كنت في مكان الحادث..؟!! وأشلون وصل محمد في سيارتك..؟!!
ومنو الشخص اللي في السيارة الثانية..؟!!
أبيك تفهمنا اللي استوى.. بس مابيك..تخور.. وتقط كل خيط وخيط..
شرات ماكنت صوب الحادث..؟!!



طالع عليه الشاب وقاله :
تريا.. تريا .. تريا
أشوفك .. أنت اللي تخور.. قلت بتسألني سؤال واحد.. أشوفك.. اللحين تسألني.. ثلاث أسألة..
وأنا لو خرت عذري أني شارب وأنت أش عذرك..؟!!
وبدأ يضحك..

صكه الشرطي بطراق وقال وهو يصرخ :
احترم عمرك.. يوم تكلمني.. ولا مو ناقص إلا واحد مثلك يقولي خرت..
بس مو منك..من هالزفت اللي شاربنه..
وكمل هو رافع ايده..
ارمس عدل.. لا تــيك الثانية اللحين


رفع يدينه المقيده وأخذ يحك خده اللي انطق وقال وهو يطالع على الشرطي بنص عين :
خلاص.. خلاص.. لا تطق..
وهالمرة بسامحك.. لكن في المرة اليايه.. ما بيصير خير.. تراني أحذرك..


دز الشرطي الشاب وقاله:
يالـــــــــله خلصني
جاوب على الأسئلة أحسن لك..ولا والله لصكك بطراق يخليك.. تحشم عمرك..إذا كنت تعرف الحشيمة


قال الشاب على طول :
أنزين .. أنزين..
بس شوي شوي علي.. الحنية مطلوبة يالحبيب..

المهــــــــــم
المهم
أنا بقولكم.. كل شي..
السالفة وما فيها..
كنا نراقب لفتره بيت ريال غني.. وعملنا تحريات عنه.. وعرفنا.. أنه وحيد وبيسافر بعد كم يوم..
رتبنا حالنا.. وضبطنا أمورنا.. على كيف كيفك..
ولما يا هاليوم اللي سافر فيه الريال..
شيلنا أعمارنا.. وعدتنا..
ودشينا بيته.. وسرقنا.. كل ما نقدر عليه.. وحملنا السيارة بالأغراض الغالية .. يعني باختصار كل شي تتوقعه.. وما تتوقعه..
وأول ما خلصنا..


قاطعه الشرطي وقال :
يعني اقتحام بيت غير السرقة
أطرب علي .. وخبرني شو بعد..؟!!


قال الشاب.. للشرطي وهو يضحك :
أنت لو تعرف قيمتي.. ما كنت عاملتني جذيه..
بس ما علينا.. يا حبيبي ما علينا..


صرخ عليه الشرطي :
أنت يالس تغني لي.. يالله... كمل لا اللحين..
ألف راسك بطراق سنع..


حط الشاب ايده على ويهه وهو يقول:
شو سالفتك ويالطراق أنت..؟!! يعني يدينك بتحكك إذا ماحطيت بخدي طبعت الجوده..؟!!
بس.. خلاص..لا تطق.. أنا كنت أرمس.. بس أنت اللي تقاطع...


تنهد الشرطي وقاله :
استغفر الله..
أنزين.. حقك علي.. أنا آسف.. تفضل وكمل..

خوز الشاب يدينه.. وابتسم :
هيه جذيه.. مو شرات قبل شوي
كنت متأكد أن قلبك حنون علي.. مو مثل هالشرطي..وأشر على الشرطي الشاب

حط الشرطي ايده على راسه.. وطالع علينا وقال:
أذبحه ولا شو أسوي بالضبط..؟!!

قال الشاب بسرعة :
توبه.. خلاص.. ريح اعصابك.. وش بلاك.. تاكل عمرك بعمرك..والله العصبية تقصر العمر.. يالحبيب
سمع..
باجي السالفة..أنزين..
اسمع


عض الشرطي على شفايفه وقال بعصبية وضرب ايده كف ابكف :
كمل وخلص هاليوم اللي بدايته زفت ابزفت..


قال الشاب:
أنزين أنزين..
المهم..
وأول ما خلصنا..يعني عقب ما شطبنا على الفلة
ركبنا السيارة.. ورحنا..

ونحن ظاهرين من الحارة اللي شطبنا عليها.... شفنا سيارة آخر موديل..تظهر من الحارة اللي قبلنا..
لفتت انتباه ربيعي فهود.. البغل وقالي:

خلنا نتبعها.. يمكن تكون من نصيبنا..
أنا قلت له: خلنا نقتنع.. باللي سرقناه..ونقتنع بالقليل بيــينا الكثير ومالنا ومال سرقة السيايير..
لكن فهود كان مصمم
إلا نتبع السيارة.. ولأنه هو اللي يسوق.. تبعناها..
وشفناه.. دش على حارة ثانية..
وأول ما ظهر منها.. ودش البيت تريــنا نص ساعة.. وعقب ظهر فهود من السيارة..
وطلب مني أراقب المكان..
يعني.. لو شفت حركة.. أو أي شخص.. أسوي اشارة..

واتجه هو.. صوب السيارة.. وطلع حديد.. وبطلها
ودش..

لما شفته تأخر.. استغربت.. وظهرت من سيارتي.. ورحت صوبه...
وأول ما وقفت عند الجامة.. بطلت الباب...
شفته.. يدور.. وينبش فيها..
قلت له.. خلنا نشيل السيارة.. ويفتشها هناك.. مو جدام بيت راعيها..
لا اللحين ننفضح..وبالذات نحن كنا شاربين الكيف


قالي :
خلاص.. روح وحرك السيارة.. وأنا بتبعك بالسيارة..هذي..

رحت... لسيارتي.. وأول ما كنت بتحرك...
شفت واحد ياي صوب بابهم.. يطق الباب.. سويت اشارة.. لفهد..لا يظهر..

وتريــيت الريال يروح..
لكن اللي صار كان العكس.. ظهر واحد..
واستوت مضاربة.. طويلة عريضة.. في الشارع..
وانطق الرياااال طق.. حتى بالمخافر منطقيت مثله.. والله صج من يشوف مصيبت غيره تهون عليه مصيبته..

أنا قلت شوي.. والسالفة بتنخمد.. لكن..

ظهر ريال ثالث من البيت
على اعتقادي.. كان يريد يفارع ..لكن اللي صار.. تحولت المشكلة.. من الشارع لداخل البيت ..

وعقب مدة بسيطة.. ظهر واحد حامل شخص على كتفه..

مادري.. شكله مذبوح..
وش يذكرني.. عاااد.. بالتفاصيل بالضبط ؟!!

بس اللي أذكره
حط الريال المفلوع في السيارة
والحبيب هذا انطلق بسيارته.. وفهود الخبل عنده.. منخش..

عاد أهني..؟!!
قلت ماعندي.. غير اسير وراهم.. خفت انحاش.. وأهد فهد بروحه..
وعقب بيـــي.. وبيسلخني وأنا حي..
وأكيد تعرفون السلخ وأشلون يكون..؟!!
وبدأ يضحك..

سكت .. وطالع علينا.. لقى ولا حد منا يرد عليه .. كمل كلامه وعيونه.. تطالع كل مرة في حد :

ولما.. تبعتهم..
فجأة..
ولأول مرة في حياتي أشوف سيارة تطير بالجو..؟!!


شفت سيارة الريال اللي أكيد صكتها عيونا.. تنطق كل مرة بشي..
وآخر
شي.. رست على الأرض..


اهني.. ظهرت من سيارتي ورحت صوب الحادث..
لقيت راعي الشاحنة.. صاخ.. داخل الشاحنة وما ظهر.. اقتربت من السيارة..
ومديت ايدي.. وسحبت اللي أقدر أسحبه وآخذه..
سحبت واحد.. وأول ما شفته مو فهد.. فتشت مخابيه.. وخذيت اللي عنده..
وتركته في مكانه..
ودخلت بجسمي.. من الجامه المكسورة اللي من الصوب الثاني لداخل السيارة المقلوبة
ولأن الحديد.. داش ببعضه.. كان صعب أدش.. أكثر
ولما عيزت أني ألاقي فهود..

ظهرت.. وابتعدت شوي وأنا أطالع بالسيارة.. ودرت حولها.. قلت يمكن ألاقي فهد..

ولما كنت أدور..
شفت جثة واحد مفرور بس.. بعيده عن السيارة..


ركضت صوبه..
وما أعرف شنو اللي استوى..بالضبط ؟!
استوى شي غريب..

لما اقتربت منه..
حطيت ايدي عليه.. علشان أقلب جسمه.. وأشوف..
بس..!!


بس.. اللي أذكره..

شفت شخصين لابسين اسود بسود يريدون يحملونه..وقفت وقلت لهم بعصبيه :
من وين ظهرتوا هاه..؟!! ومن تكونون..؟!!

سكتوا ولا ردوا علي.. حملوه وهم مطنشيني..لحقتهم.. وحطيت ايدي على كتف واحد منهم وقلتله:
اتركه.. احسن لك..لاتقول هذا شارب مايعرف يمردغ.. ؟!!
تراني امردغكم.. وامردغ ابوكم.. انزين..؟!!

وياليتني ما قلت شي.. لأنه دار براسه.. وقالي بصوووت وااااايد يروع:
روح قبل لاروحك تروح..

هنيه صخيت في مكاني.. وقلت.. لا هذا مايمزح .. وشفتهم.. حاملينه وحطوه بسيارتي..
وفجأة.. شفت سيارتي.. تتحرك..
ركضت اهني وقلت.. بخاطري:
يعني يوم يــيت اسرق يا من يريد يسرقني..؟!!
ولما كنت الحق سيارتي..
شفتكم.. ياييــن .. قلت بخبركم.. لكن.. توقفت السيارة..فجأة..
ركبتها.. ومشيت..
وانحشت منكم..وكنت طول الدرب وأنا ارمس ويا الشخصين..اللي مو معطيني ويه بس لما درت براسي اطالعهم.. لقيت محد موجود غير الريال اللي تسموه محمد..
وأشلون.. اختفوا..؟!!
ماعرف...؟!!!!!

وفجأة.. طلع واحد من وراي.. يالس حذى ربيعكم.. وقالي بصوووت يروع:
وقف..احسن لك..

درت براسي اطالعه.. وقلبي بيوقف من الخوف.. شفت السالفه صج.. في واحد وراي ..صرخت.. ووقفت في نص الشارع..
وظهرت من سيارتي انحاش منه..

بس انت يودتني.. ورفضت تصدق سالفتي.. على بالك يالس اقص عليك..؟!!



قال الشرطي :
يعني تريد تفهمني.. أنك كنت تنحاش منه على قولك مو منا..؟!!

صغر الشاب عيونه.. وهو يحاول يذكر ويركز باللي صار.. عقبها قال للشرطي :
هيه..بس نفسي أعرف..
منو هذول اللي كانوا لابسين اسود بسود..؟!! ومنو هالشخص اللي هديت له سيارتي وانحشت..؟!!




رد عليه الشرطي:
فتشنا السيارة جدامك.. ولو كان فيها حد غير محمد..؟!! كنا لقيناه..
واعتقد .. انك شفت السيارة بعيونك الثنتين فاضيه ومافيها حد.. صح..؟!!

تغير لون الشاب.. وصار شاحب وقال:
منكر اني شارب.. بس .. بس..
متأكد اني شفتهم.. والله اني متأكد..


وجه الشرطي بنظراته.. صوبنا وعقبها صوب الشاب وقاله :

أنت يالس تتخيل.. بسبت الزفت اللي بالي عمرك فيه..
الله يعفينا منه ومن أمثالك..

كان الشاب يريد يتكلم.. بس صرخ عليه الشرطي واجبره على السكوت..

وتلفت الشرطي صوبنا ..وقال :
وفهد اللي كان ويا ولدكم في السيارة وينه..؟!!


دارت النظرات بيني وبين أخوي حسن وعلي.. اللي عقب طالعنا على الشرطي وقلت:
عظم الله أجركم فيه.. توفى..

وفجأة سمعنا الشاب يضحك بعالي الصوت ويقول:
يستاهـــــــل..
يستــــــــاهل يســـــــتاهل
علشان مرة ثانية ما يعيدها..

ورجع يكمل ضحكته..

طالع علينا الشرطي اللي قال:
صدقتوني.. انه خبل ويالس يهذرب على الفاضي..؟!! وقال شو.. صاحي..؟!!
المهم..
مشكورين وما قصرتوا بصراحة.. واللحين بسير ..للمخفر.. علشان اسلمهم الشاب.. ويكملون الاجراءات..
أما انتم..نظر للظروف اللي تمرون فيها بتركم اللحين
وياليتكم..بكره تيون علشان نكمل باجي الاجراءات..اللازمه
بس الله يخليكم.. لا تتأخرون.. ولا بتلاقوني.. عندكم.. في المستشفى..

طالعت عليه وقلت :
لا تخاف موعدنا على بكره.. أن شاء الله ..


أستأذن الشرطي..وراح ويالشرطي الثاني والشاب..
ومشوا في هالممرمبتعدين..وهم يتبادلون المراددة..ويا لشاب اللي كان بيموت من الضحك..


**********************************************

(( حسن ))

عقب ما شرحلي الريال.. عن الظروف اللي كان فيها ولدي محمد..
تفاجئت بس لما عرفت أنه شارب.. قلت بخاطري.. هذي أول آثاره..
بس.. عقب.. منتهى الشرطي المناقشة عن تفاصيل الحادث.. وعن اللي استوى..واتفق ويانا.. على أننا نلتقي وياه في المخفر..في اليوم الثاني
وراح ماخذ وياه هالبلوة..


طالعت على سالم.. اللي كانت عيونه تراقبني.. وقلت :
خير وش بلاك تطالع..؟!!


اقترب مني وقال :
خير أن شاء الله.. بس اقول لو ترد البيت وترتاح.. ونحن بنيلس عند سالم ومحمد..وتـــــــ...


قاطعته:
لالالا.. لا بسير ولا شي.. أنا ما صدقت أن عيالي.. جدام عيوني تقول أسير وارتاح..؟!!

إذا أنت تعبان.. سير.. بس أنا محد.. يرمس وياي..ويقولي سير..


قال سالم بحنية:
فهمتني غلط يا خوي.. أنا قصدت.. أنك.. تعبان..من اللي استوى..
وبنفس الوقت.. لا تنسى.. أن عندك حرمة وعيال أكيد يحاتونك.. اللحين..
وشوف الساعة كم الله يهداك..؟!!

سكت.. وأنا
افكر في كلامه.. لثواني.. ذكرت صج أني ظهرت من البيت.. حتى بدون ما أعطي خبر لأي حد..
وأكيد اللحين يحاتوني.. وهذي أول مرة أسويها..
بس هم بعد.. لأ..
في اختراع اسمه.. جوال.. بتصل وبعطيهم خبر..
طالعت عليه وقلت:
لا ما بسير.. بتصل على أم سالم وبطمنها.. بالتيلفون.. لكن مسيره للبيت مافي..


سكت.. سالم.. اللي تبادل النظرات ويا علي..


وابتعدت مسافة خطوتين.. وأنا أظهر الجوال من مخباي وقلت لهم بصوت مرفوع :
بتصل.. وبردلكم..


طالعت على شاشة الجوال.. لقيت الارسال مقطوع.. حاولت وحاولت .. بس مافي فايدة.. درت بظهري وطالعت عليهم وقلت لهم:
الارسال مقطوع.. بسير أتصل من عند الرسبشن.. وبايــي عقب شوي.. مو مطول..


تركتهم وتوجهت صوب الرشبشن واتصلت ....


**********************************************

(( أم سالم ))

عقب مالعبوا..العيال
وحسوا بالتعب.. خليتهم يتعشوا ورقدتهم على طول.. في غرفهم
وتوجهت صوب التيلفون.. واتصلت على جوال أبو سالم.. لقيته.. مغلق.. اتصلت على سالم.. ومحمد.. لقيت جوال كل واحد منهم.. مغلق..
وعقب ما عيزت.. أني اطمن بأي اتصال..
يلست في الصالة.. وأنا انطر من الله الفرج.. اللي بيفرج به.. عن همي..
حسيت عمري.. بتيــنن ما أعرف عنهم شي..
الساعة تيــر الساعة اللي عقبها..

قمت من مكاني.. رايحه يايــه في هالصالة.. وعيني كل مرة على شي.. مرة على الساعة ومرة على التيلفون..

السكون كان مخيم في هالصالة

لكن قطعه
صوت التيلفون.. اللي أول ما سمعته يدق.. ركضت صوبه بسرعة وأول ما سمعت صوت حسن ريلي قلت :
وينكم يا حسن..؟!! وينكم..؟!!!

سكت في البداية.. وقال عقب هالسكوت :
لا تخافي ولا تحاتي.. بس السالفة وما فيها أني شفت واحد من ربعي الجدام وحلف علي أني اتعشى وياه..
وما حسيت.. بالوقت.. إلا اللحين..
أنتي سيري أرقدي.. وأنا متى ما بايــي بايي.. عندي مفتاح البيت.. لا تحاتي..

خبريني..العيال أرقدوا..؟!!

كنت أفكر في كلامه..اللي مادش عقلي..
واستغربت معقول يكون صاج..؟!! بس هذي أول مرة يسويها.. ويتأخر لهالحزة..

كرر علي السؤال:
ياحرمة.. العيال ارقدوا..؟!!


رديت عليه وأنا قلبي مقبوض :
هيه.. ارقدوا.. عقب ما تعبوا وهم ينطروكم على العشا.. بس حسن..!!
عيالي وينهم..؟!!
جوالاتهم.. كله تعطيني مغلق.. ؟!!

أوه يا أم سالم.. نسيت.. أقولج.. اتصل علي سالم وقال بيسير ويا محمد.. البر مع ربعهم..
علشان جذيه تيلفوناتهم.. مغلقة..
بس أنتي كله تحاتين..!!
يالله اللحين سيري وارقدي.. تصبحين على خير..


قلت بسرعة قبل لايصك :
أنت متأكد مافيهم شي..؟!!
حسن.. قلبي يعورني.. أحس في شي..؟!!


لا ياحرمة.. وش بلاج.. يالسة تفاولين عليهم.. أنا كلمتهم بنفسي مافيهم إلا العافية..ان شاء الله وأنا لولا بيت ربيعي بعيد.. كنتي اللحين شايفتني واقف جدامج..
استهدي بالله .. وصكي اللحين..


تنهدت من خاطري...
أنزين اسمع.. لو حد منهم اتصل عليك وكلمك.. خله.. يتصل علي.. ولا يا ويلهم.. مني سمعت..


أنزين يا أم سالم.. يالله مع السلامة..


مع السلامة يا حسن..


صك.. وأنا قلبي يعورني.. ليش...؟!! معرف..؟!!
بس خوفي.. ليكون يقص علي بو سالم..؟!!


الله يلعنك يا شيطان.. أن شاء الله مافيهم إلا العافية.. بسير غرفتي اللحين..
وبقرأ القرآن وبحاول أرقد..


ظهرت من الصالة.. ورحت غرفتي.. وقلبي عند ريلي وعيالي..

**********************************************


(( حسن ))

لما صكيت عن أم سالم.. رحت صوب سالم وعلي.. ولما وصلت عندهم طالعت عليهم وقلت:
بسير اتطمن على سالم.. حد بيروح معاي..؟!!


قال أخوي سالم وهو ياي صوبي :
هيه صج..؟!!
ذكرتني.. انتوا وين كنتوا.. لما كنت أدور عليكم..؟!!
لأني.. درت بهالمستشفى دور وما لقيتكم.. ولما دشيت غرفة سالم.. مالقيته..
على وين سرتوا كلكم..؟!!

طالعت على علي.. وعقب طالعت عليه وقلت:
تريد تعرف وين كنا..؟!!
كنا.. نشوف الجثة..اللي كانت على بالنا انها جثة محمد
ودشينا الغرفة اللي فيها الثلاجة.. ولما شفنا الجثة.. عرفت انه مو ولدي
وبعد.. ما ظهرنا.. شفنا.. سالم.. مرتمي بوسط الممر..

تعرف شو يعني هذا..؟!!

يعني.. إذا سالم.. دش.. وشاف.. بيكون على باله اللحين أن محمد متوفى...
وإذا ما دش.. وأن شاء الله يكون ما دش..
بيكون مو عارف باللي صار..

قالي علي :
واللحين شو بتسوي..؟!!


تنهدت.. وأنا حاس الدنيا ما تشيلني.. :
بسير.. وبيلس عند ولدي سالم.. أقل ما فيها إلين ما افهمه الموضوع.. ياخوفي يستوي بولدي شي..
بس اللي أريد أعرفه.. ليش سوى جذيه..؟!! شنهو اللي نزله.. للدور الأرضي..؟!!


اقترب مني أخوي سالم وحط ايده على كتفي وقالي:
خلاص الأسئلة اللحين ماتفيد.. والحمدلله.. أنهم بصحة وعافية..
وأن شاء الله.. بتظهرهم من المستشفى وأنت مرتاح..
بس هالله هالله فيهم.. ياحسن..
حطيت عيني بعيونه وقلت:
ما يحتاي توصينــي بعيالي.. اللي هم قطعة مني..

كمل سالم.. وهو يأشربيده :
عيل مادام جذيه
خلاص.. استهد بالله... والحمد لله أن الأمور وصلت لهني..
يالله..أنا وأنت بنسير عند سالم..
وعلي بيتريا عند محمد.. صح يا علي..؟!!


طالع علينا علي وقال:
هيه صح.. انتوا سيروا.. وتوكلوا على الله.. وتطمنوا على سالم..
وأنا بيلس عند محمد..

قالي سالم:
سمعت اللي قاله ولا لأ..؟!! قال بيــيــلس.. عند محمد..
اللحين يالله.. خلنا نسير..


تلفت صوب غرفة محمد .. وقلت لعلي وأنا عيوني متعلقة بباب الغرفة:
دار على ولدي يا علي.. ما وصيك..؟!!

رد وهو يحاول يبتسم :
خلاص يا حسن.. روح أنت وسالم.. ومحمد ولدي ما يحتاي توصيني عليه..

نزلت عيوني.. ودرت بظهري..
ومشيت.. أنا وأخوي.. متوجهين صوب سالم ولدي.. اللي الله يعلم..
وأشلون ممكن.. نفهمه.. بالموضوع..

********************************************11

Mفراوله M
07-31-2009, 08:41 PM
شكلها ماعجبتكم الروايه

راح اتوقف عن التنزيل لما اشوف ردودكم

*_^

بنوته دلوعه وبس
08-01-2009, 01:19 AM
كملي
ياقمر

Mفراوله M
08-03-2009, 09:05 AM
علشانك ياعسل راح اكمل


(( الجزء التاسع عشر ))

(( اكتشاف الأسرار ))


(( سالم ابو نورة ))

أول ما وصلنا لغرفة سالم..شفنا الطبيب يظهر من عنده..وأول ما شافنا وقفنا عند الباب وقال:
رجاءً ما أريدكم.. تدشون.. عليه ..
اللي صار للحين يكفي.. وزياده.. لأن حالته استقرت ابصعوبة
فالله يخليكم.. حاولوا تتعاونوا معانا..


طالع عليه حسن.. اللي تغيرت ملامحه .. وقاله :
بس وأشلونه اللحين..؟!!


لا.. الحمد لله حالته اللحين مستقرة أن شاء الله.. بس الحركة اللي سواها.. كانت بتوديه بداهية..
وترى وجودكم ماله أي داعي.. لأنه بسابع نومه.. بسبت البنج..
يعني تروموا تسيرون.. وتيــون الصبح..
لأنه مو حاس بشي..


قاله حسن :
لالا.. ما بسير مكان.. بتريا هني.. إلين ما ينش..


لما سمعت كلام أخوي للطبيب.. عرفت انهم ما بيظهرون بنتيجة..
لأني أعرف أخوي .. عنيد.. ولو شو ما صار واستوى
محد يروم يقنعه.. قلت للطبيب :

ماعليه.. خلنا على راحتنا .. يا ولدي.. ومتى ما بغيــنا نسير بنسير..

طالع علينا وقال:
خلاص.. على راحتكم.. بس حافظوا على الهدوء..
لو سمحتوا..


قلت له:
أن شاء الله..

دارت نظرات الطبيب علي وعلى أخوي.. اللي كأنه يريد يقول شي.. لكنه اختار أنه يروح بدون ما يقول اللي بخاطره

عيوني كانت تتبع الطبيب اللي حسيت فيه شي.. ولما غابت صورته عن عيوني .. درت براسي أطالع على حسن.. لقيته يالس على الكرسي.. اللي عند باب غرفة سالم..وملامحه.. بدت تخوفني..


اقتربت منه ويلست احذاه وقلت :
وش بلاك يا حسن..؟!!
الطبيب طمنا عليه.. وقال أن حالتــ.......

قاطعني وهو مغمض عيونه.. وساند ظهره على الكرسي :
مو هذا اللي شاغـلني


استغربت أول ما سمعت كلامه.. لدرجة أني ما عرفت شو أقول.؟!!


لما لاحظ سكوتي قال وهو يبعد ظهره من على الكرسي.. وبطل عينه ودار بيلسته صوبي وحط عينه بعيني :
اللي شاغلني.. أنت..؟!!


لما سمعت كلمته.. نزلت عيني للأرض..

قال مكمل كلامه:
سالم..؟!!
إذا يـــيت وفي بالك شي.. خبرني من اللحين..؟!!
لأني اعرفك.. زين..
ما أريد.. عيالي ينصدمون فيك.. شرات صدمتي فيك..


رفعت نظرتي من على الأرض.. وطالعت فيه وقلت بترجي :
حسن.. لا تفهمني غلط.. الله يخليك..!!
أنت ليش مو راضي تنسى الأمس.. وتعيش اليوم..؟!!
أنا ما انكر أني غلطت وتركتك.. بس يا خوي عدها زله.. والله والله عرفت وفهمت خطاي.. السموحة منك..ياخوي


وقف من على الكرسي وقال :
خلصت كلامك ولا بعد في شي ما قلته..؟!!


انحرجت.. من طريقة كلامه.. وتوجيهه بالسؤال لي.. بهالشكل.. تغيرت ملامح ويهي حسيت الدم يغلي براسي..
قلت له بنبرة كلها حزن:
ما أعرف شنو اللي غيرك.. وقسى قلبك على أخوك.. ولد أمك وأبوك..؟!!



قال بأسلوب حاد :
ولد أمي وأبوي...؟!!!!!!

البركة فيك.. يا سند هالعايلة.. تذكر ولا أذكرك..؟!!
تذكر.. يوم شبيت البيت نار وقلبت حياتنا جحيم..؟!!

تذكر كم ترجتك أمي الله يرحمها.. أنك ما تظهر وتتركنا..ويالله يالله إلين ماضغطت على عمرك.. وتحملتنا إلين ما ربك استلم أمانته منها..؟!!


ولا أذكرك.. وأشلون.. رفعت علي قضية تطلب فيها الميراث اللي تركوه لنا أمي وأبوي..؟!!
ولا يمكن نسيت.. أنك.. سحبتني وراك.. من محكمة لمحكمة.. إلين ما خليتني أبيع بيت العايلة.. اللي كان لامنا..وبعد مذله لقيت بيت ياوي عايلتي..؟!!

ولا تريدني أذكرك.. وأشلون تغيرت من عون لفرعون.. بجبروت حرمتك.. وتسلطك.. وعماك فيها..؟!!

ولا أذكرك يوم طقيت بابك..في نص الليل وقلت ياخوي ساعدني.. ولدي بيموت..عطني السيارة.. بسعف ولدي.. تذكر يوم قالت حرمتك:
نحن مو مبطلين بيتنا سبيل..؟!!
التكاسي تارسه الديره..؟!!
وقفت تتفرج.. وصكيتوا الباب بويهي..؟!!

خبرني يا سالم.. يسدك هذا ولا بعدك.. تريدني أكمل..؟!!


أول ما داس أخوي حسن على جرحي.. كنت منزل عيني للأرض.. والدموع.. تنزل..
وكنت أسمعه.. لآخر شي..ولما سمعته يقول : تريدني أكمل..؟!!

وقفت من على الكرسي.. واتجهت صوبه..وقلت :
أوف.. يا حسن كــل هذا بقلبك يا خوي..؟!!
ما أحيدك.. حقود..؟!!


سكت.. وهو يطالع فيني..بنظره باااارده.. ولما شفته ساكت.. رديت أعيد عليه جملتي:
ما رديت علي يا خوي .. كل هذا بقلبك..؟!!


قال بطريقة شديدة وقاسية بنفس الوقت وهو يطالع علي بحزن:
ذبحتني قبل مليون مرة..سكت وقلت ما عليه أخوي.. لكن ياي اللحين تعيدها طعناتك الجديمة بعيالي..؟!!
بقولك.. لأ.. ومليون لأ..
كله ولا عيالي يا سالم.. خلك بعيد عنهم.. وبعيد عني..


ضغطت على قبضة ايدي وقلت له:
والله كنت طايش ايامها.. ما أعرف وأشلون تصرفت وياك أنت بالذات بهالشكل..؟!!
آآآسف يا خوي.. أعرف أني آآآذيتك.. بما فيه الكفاية.. بســ...


قاطعني وهو يرفع ايده مأشر:
أووووص
أنت بنفسك قلتها..!!!
أعرف أني آآآذيتك.. بما فيه الكفاية.. سمعت.. الــ..ـكــ..ــفــ..ــا..يــ..ــه
أنا اكتفيت.. صج.. اكتفيت..
وما أريد اللي استوى من بيناتنا.. ينعاد من أول ويديد..
لا تهز صورتك.. جدام عيالي.. وخلهم على عماهم.. أحسن لك..ياسالم
ورد.. من وين ما يـيت..

ودار معطني ظهره..انصدمت بهالموقف.. اللي ما كان على بالي .. ولا كنت اتوقعه.. بيستوي في يوم مثل هاليوم..
تيبست.. بمكاني.. تلعثمت.. تاهت.. كل حججي..وتبرااااتي..
كنت أطالع بصدمة.. على أخوي.. وأنا اصيح.. قلت بصعوبة:
قلت لك آآسف.. ما يشفع عندك اعتذاري يا خوي..؟!!


قال وبدون ما يلف براسه ويطالع علي:
احتفظ.. اعتذارك لنفسك.. لأني مو محتاي له.. والسنين اللي ضاعت من عمري فيك..
اعتبرها.. اصدقه على أخوتنا اللي أنت حكمت عليها بالموت..


يــمعت ما تبقى لي من قوة.. وحيل.. وقلت له:
بس اتطمن عليهم.. وعقبها ما بتشوف ويهي مرة ثانية..


صدمني باللي ما توقعته.. قالي وهو بمكانه.. بدون ما يتحرك.. ولا يطالع:
أفضل أنك تسير اللحين..


ما قدرت.. اسوي شي..درت ظهري..وسحبت وياي حبال الخيبة وكلي حزن.. لنه مو راضي ينسى..

بس ما أقول غير الله يسامحج يا ام نورة..خربتي الدنيا ورحتي..الله يسامحج..على اللي سويــتيه..

ورحت.. اكمل خطواتي.. المهمومه..
مبتعد عن اخوي..

وتاركله المستشفى بمافيها..

**********************************************


(( حسن ))

كنت معطي أخوي ظهري.. ولا درت له .. رغم أني عقيت عليه.. الأول والتالي..

حتىاني سمعت خطواته.. وهو يبتعد عني.. لاقلت ولا كلمة ولا حتى
درت وطالعته..
بالعكس..
نطرت إلين حتى غابت عني صوت خطواته..

حزتها

درت لوراي.. وشفت الممر فاضي..وأخوي.. قد راح..
قلت بصوت شبه مسموع وعيوني تتجول بهالممر :
ياليتك مارديت ياسالم..ياليت

ورحت صوب غرفت ولدي سالم..عقب ماشليت على ظهري حمول مالها موازين..
وبطلت باب غرفته.. ودشيت.. بخطوات خفيفه..

شفت
الغرفة مظلمة .. وهاديه ودافيه.. وسالم فوق هالشبرية.. متلحف..بغطى ابيض.. ولون ويهه شاحب..غايب عن الدنيا
وكل وايرات هالمستشفى.. ممتده بجسمه.. ونبضات قلبه.. باينه.. على هالجهاز..الصمت محتل زوايا هالغرفة..

مشيت واقتربت منه ..
ومديت إيدي .. وسحبت الكرسي اللي محطوط احذاه.. و لصقته بشبرية سالم.. ويلست..

طالعت عليه..بضعف..حسيت عمري.. مكسور الظهر..مالي قوة..

وبدون شعور

خليت ايدي تمسح على خده..
وبقيت أتأمل فيه.. سرحت.. بالماضي.. سرحت.. بشغلات..يمكن مالي حق اني اذكرها مادمت نهيتها بزماني.. لكن الدم عمره مايستوي ماي..

آآه.. آآه.. شو مخطط لنا يازمن شـــو..؟؟!!!!

وسندت راسي.. على الشبرية.. ومسكت.. ايد سالم..
وانطلقت بافكاري افكر..
باللي.. راح.. ومضى.. بأيام.. تمنيتها بشبابي تعووود..


**********************************************

(( العم علي ))


لما راحوا وتركوني.. اداري على محمد.. مشيت.. واقتربت من غرفته..
وسندت ظهري على اليدار..

ونزلت بجسمي المهدود.. شوي شوي للأرض.. ويلست..

وأخذت اردد الدعاء.. وان ربي يقومهم لنا بالسلامه..


بس كان الخوف متربع بقلبي.. الخوف.. من الطبيب..سهيل..
اللي خايف أنه يكون كشف الاسرار على ايده..
قد حان..


رغم التعب.. والارهاق.. بقيت أطالع بهالممر.. ومانع عيوني التعبانه.. انها تغفى ولو ثواني .. وأمرتها تراقب بهالممر..الطويل والبارد..

وتشوف إذا الطبيب سهيل بيي صوبي ولا لأ..؟!!



**********************************************

(( نورة ))


كنت ممددة على الكنب اللي بالصالة ..ابكي..بحرارة.. وعيني الوارمه كل مرة تطالع على شي....
التعب والارهاق..
كان مسيطر على جسمي..
بس الحزن كان اكبر من التعب اللي فيني..
موت محمد.. شي مو سهل.. ولا كنت متوقعته..
حرام..؟!!
وأشلون قسيت عليه..؟!!

عاملته.. بكل قسوة.. لدرجة.. أني كرهته في بعض الأحيان..؟!!

ومع يلست الحزين اللي كنت يالستها مع أسئلتي وأفكاري وضميري..!!

دش علي ابوي من باب الصالة..والتعب الفضيع مااااكل جسيمه حيييييل..

قمت من على الكنبه.. وركضت صوب أبوي.. اللي كان معطيني ظهره ويسكر الباب.. وبعده مابتعد عن الباب بس لف بجسمه..
كنت يايه صوبه مثل الرصاص.. وارتميت عليه.. اصيح.. واصيح.. منفجره من البكا..
العبرة كااانت.. خانقتني.. والوحده.. كسرت ضلوعي.. والخوف.. عليهم ذبحني..


حط ابوي ايده على راسي.. وأخذ يمسح على شعري.. وهو يقول :
بسم الله عليج يابنتي .. شنهو اللي مستوي فيج انتي بعد..؟!!
ليش تصيحي.. يا نظر عين ابوج.. هاه..؟!! خبريني..؟!!


قلت بجمل متضاربه بالبكا.. والتنهيد.. :
مــحمد.. يا يبه..؟!!
محمد.. ؟!!


ومارمت اكمل كلامي.. ورديت لنوبة البكا..

لما شافني ابوي على هذا الوضع..

باس على راسي.. وقال:
هدي اعصابج يا بنتي.. مافيهم إلا العافية أن شاء الله..

لما سمعت جملة أبوي.. قلت بخاطري .. وحليله.. بعده مصدوم..؟!! وأشلون ما ينصدم وهو يعز محمد اكثر من نفسه..؟!!
واهنيه..زدت ببكاي..وانا اغطي ويهي بصدره..وألصق عمري فيه زود

حاول ابوي يرفع راسي ويشوفني.. ولما عيز..
قال:
يابنتي.. رحميني الله يرحم والدينا ووالديج.. رفعي راسج.. وكلمي ابوج.. يالله ياعمري..؟!!

رفعت راسي.. شوي شوي.. ورفعت عيوني الوارمه.. واللي كنت احسهن نار.. وطالعت على عيونه.. ونزلت نظرتي للأرض.. وانا رافعه راسي له..
وبعدني اصيح..

رفع ابوي ايده.. ومسح الدموع المغطيه ويهي.. وقالي:
يابنتي.. ليش تصيحين..؟!!
عيال عمج.. مافيهم إلا العافيه.. والبكا هذا مايفيدهم.. بالعكس هم اللحين محتايين لدعواتج.. اكثر من قبل..
هدي اعصابج.. واشربي لج كاس عصير بارد يهديج..وروحي وصلي ركعتين لله..وأقرأي القرآن.. ودعيلهم..أنزين..؟!!

عفيه على بنتي.. يالله ياقلب ابوج.. روحي.. ورتاحي..

لما سمعت اللي قاله.. ماقدرت امنع دموعي انها تنهمر اكثر من قبل.. طالعت عليه والتنهيد يقطع كلامي :
واشلون مافيهم إلا العافيه.. ومحمد مااات..؟!! أي عافيه يالس ترمسني عنها..؟!!!
وغطيت ويهي بيديني.. ورجعت لنوبة البكا.. اللي ماتنتهي..

حط ابوي ايده على يديني يريد يخوزهم من على ويهي .. وهو يقول :
منو قالج مات..؟!!
محمد بخير يا بنتي.. عايش.. وله طولت العمر.. أن شاء الله..


لما سمعته يقول جذيه.. خوزت يديني من على ويهي.. وارتميت على الأرض اصيح واصارخ وأقول:
دخيلك يا يبه.. لا تستخف.. ماعندي إلا الله وانت..
دخيلك.. خلك معاي..
ماعندي بهالدنيا سواك..؟!!

أرجووووك..

ورحت.. امسك.. كندورته...واحبها..وارتمي على اريوله واحبهن..

يلس ابوي على الأرض.. وهو يـيـودني..ويحاول يهديني.. وأخذ يقول:
يابنتي.. لاتخافي.. مابهدج.. ابد.. استهدي بالله يابنتي..
اذكري الله.. اركدي وأنا ابوج..

وأخذ يحظني.. ويقرأ علي القرآن ويمسح على راسي.. إلين ماهديت.. وعقب ما ساد الصمت على المكان..
سمعت ابوي يقول بهدوء وبحنيه:
يابنتي.. لاتخافين.. محمد وسالم بخير.. وبكره بوديج عندهم تشوفيهم
بعيونج..

قلت وأنا مغطيه ويهي بيديني.. وهو لامني :
واشلون بخير.. ومحمد..راح..؟!!

وهو يمسح ايده على شعري :
قلتلج.. محمد بخير.. يابنتي..فهميني تعبت دخيلج.. افهمي..!!

رديت عليه وكنت احاول ما اصيح :
بس مو هذا اللي قلته لي حزت اتصلت..انت قلتلي محمد ماات..؟!!

سكت فتره وعقبها.. خوزني من على حظنه.. وقال وهو يطالع علي بنظره غريبه.. وصك ايده على جبهته:
أوووه يابنتي.. آآآسف آآآسف..
عذريني وانا ابوج.. خبرتج انه توفى.. ومارديت اخبرج.. ان السالفة كانت لخبطة ..


عقدت الحيابين.. والتنهيد يرفع بجسمي ويحط.. وقلت:
وأشلـــــــــون لخبطه..؟!!


سمعيني يابنتي.. السالفة طويله عريضة.. بس بقولج بختصار..علشان تهدي وترتاحي..
لماكان سالم ومحمد عندنا.. اهنيه..كان في حرامي يريد يـبوق سيارته.. ومع هالمضرابه.. الطويله والعريضة..
اللي استوت من بين عيال عمج وعمج.. انخش.. في السيارة ومارام يظهر.. ومحمد عقب أخذ سالم.. المستشفى..
وفي الدرب استوى لهم حادث.. الاسعاف يابت سالم وجثه محروجة.. حيل وهي جثة الحرامي..اللي كنا نعتقد انها جثة محمد..
أما محمد.. يابه ربيع الحرامي اللي كان يراقب له الدرب.. وربج سهل لمحمد.. انه يسير للمستشفى..
يعني اللي توفى الحرامي مو محمد..؟!!
فهمتي..؟!! ولا لأ......؟!!!!


صخيت في مكاني.. وكبرت ومقلت عيوني وبطلت فمي وقلت:
هــــاه..؟!!

وقف على حيله وأخذ يعدل كندورته وهو يقول :
إلين ماتستوعبي السالفة.. خبريني.. أنا اللحين بسير وبريح شوي .. تعباااااااان حييييل..


وقفت بسرعة ويودت ايده وأنا اقول :
أحلف..؟!!
يعــــني..؟!!
يعني.. محمد مافيه إلا العافية..أن شاء الله..؟!!أحلف..؟!! قووول والله..؟!!


طالع علي وهو يهز براسه :
هيه..والله.. ولا شو كنت أقووول من الصبح..؟!!
يالله سيري.. وصلي شكر لله.. وادعيلهم.. وخليني اسير غرفتي.. ارتاح..


ضغطت على ايده اكثر من قبل وقلت :
واللحين اشلونهم..؟!!


سكت في البداية.. وعقبها.. خوز ايده عن يديني وحاوط بيدينه راسي.. وقال:
سالم.. حالته زينه والحمدلله.. وأن شاء الله بيقوم وبيتعافى.. أما محمد.. كثري له بالدعاء..
لنه.. بالعناية المركزة..وربج بيرعاه.. أن شاء الله..


وباس راسي وقال:
واللحين.. توكلي على الله.. وسيري..
وخليني اسير الله يهديج..!!

وراح معطيني ظهره..متجه لغرفته..مشيت وراه.. وأول ماحط ايده على مقبض الباب يريد يدش..قلت بسرعه وبصوت مبحوح :
يـبــه.. ليش مايلست عندهم.. ونطرت حتى تطمن..؟!!
يعني لو كان علي .. يسدني تيلفون يطمني..؟!!


لا رد ولا شي.. صخ في مكانه.. وبدون مايدور ويطالعني..
وبطل باب غرفته ودش.. وصك الباب من وراه.. وسمعت صوت مفتاح غرفته.. يتبند..


قلت بصوت واطي :
خير وش بلاك..؟!! ليش ماترد علي..؟!!
بس يالله..
أنت حـــــــر

رحت.. صوب غرفتي..وصكيت الباب من وراي.. وفريت عمري على الشبرية.. وقلت بصوت عالي وأنا اتنفس.. من خاطري :
آآآآآآآآآآه
من الصبح وانا اصيح وابكي.. وحالتي حاله.. وماطلع في محمد شي..؟!!
استغفر الله ..استغفر الله
الحمدلله أنه بخير..
وأنا كنت أحلم أصلاً أنه يكووون عايش..؟!!
أحمدك يااااارب..
لاتفرق سالم عن محمد.. ولا تبكي عينا عليهم..ياربي
أحسن شي.. اللحين بسير بتوضأ.. وبصلي ركعتين شكر وحمد لله على سلامتهم..
وعقبها بقرأ القرآن وبدعي.. وآخر شي برقد..
علشان هالورم يخف إلين بكره..مايستوي سالم يشوف عيوني وارمه شرات البقر..


*****************************************
(( حسن ))

نشيت على صوت الطبيب اللي دش على سالم.. تلفتت.. اطالع في الغرفة..
احاول استوعب.. واشلون رقدت..؟!!

ابتسم الطبيب وقالي.. عقب ماشافني.. قمت من على الكرسي واتلفت:
قلتلك لو تسير البيت وترقد.. تراه مابيحس فيك.. لأني كنت معطيه البنج..
بس مابغيت غيرشورك.. الله يهديك



مسحت على ويهي وأنا اقول:
مابرتاح لو ظهرت عنهم.. ابي اتطمن..على عيالي..


وخوزت يديني واقتربت من سالم.. اللي لقيته مبطل عيونه.. ويطالع صوب أشعة الشمس.. اللي اخترقت الشباك..
كان ساكت.. بشكل يخوف وماتعودت عليه..


حطيت ايدي على راسه عقب ماحبيته :
حمد لله على سلامتك يالغالي..


ورفعت راسي.. أطالع عليه.. شفته على نفس الحالة.. وعينه ماخوزها من الشباك..
ياني الخوف .. طالعت على الطبيب وقلت:
ليش مايرد علي..؟!!
ولدي مستوي به شي..؟!!


سكت الطبيب وهو يطالع على سالم.. وعقبها قالي وهو يفحص كل مرة على شي:
أن شاء الله ما يكون فيه شي.. بس أكيد ارهاق.. ولا تنسى الظروف اللي مر فيها ولدك..
تراها مو سهله..

واقترب الطبيب من سالم وقاله:
ســالم..؟!!
ليش ساكت..؟!!
ماتريد تشوف أهلك.. اللي من أمس وهم وياك ماهدوك بروحك ولو شوي..؟!!


وبدون ما كنت اتوقع.. سمعت سالم يقول.. وهو بنفس الوضع.. عينه على الشباك.. :
مابقالي أهل..وخل هذا اللي هنيه يروح.. ما اريده يكون عندي..


لما سمعته.. قلت وانا احط ايدي على كتفه:
أفا.. يا ولدي.. ماتريد.. تشوف..ابوك..؟!!

دار ويهه.. من صوب الشباك .. وحط عينه المليانه دموع بعيني.. وطالعني بنظرة كره.. وحقد ..وقال وهو يصرخ.. ويريد يتحرك من على الشبرية .. بس الطبيب كان ييوده بصعوبة:
أقولك اظهر من اهنيه.. أنت مو أب..؟!!
أنت سفاح..؟!!
واشلون ذبحت أخوي..؟!!
أكرهك.. أكرهك..

وبدأ.. يخوز الوايرات من عليه.. والطبيب يحاول يهديه.. ولما ماقدر.. بدأ.. يصرخ وينادي على حد يساعده.. وسالم.. كان يطالعني ويبكي..
ويصرخ:
ارتحت..؟!!
والله.. والله ذبحتني بمحمد.. مليون مرة.. ياليتني كنت بمحله.. ولا كان اهو..
أكرهك.. على عدد.. كل ثانية.. بتشرق بليا أخوي..
ارتحت اللحين..
حرمتني من أخوي.. واستويت مثلك بلا أخك.. بس انت حرمت عمرك بعمرك من أخوك..
لكن أنا.. حرمتني منه غصب عني.. غصب..

وبدأت كلماته ترتفع.. وصرخاته.. تهز.. الغرفة بما فيها.. والطبيب كان يحاول يهديه.. وييوده.. مع عده من الممرضين.. اللي دشو الغرفة لما سمعوا الصراخ..

بس نظرة سالم لي كانت مثل طعنت الخنجر بوسط القلب.. طالعني وهو يخوز ابرة المغذي من ايده.. والدم.. غطى مكان الابرة..
وصرخ صرخة والدموع غطت ويهه:
مبـــروووك.. مااااات محمد..مبروووك.. تخلصت منه..
آآآه..
منك..
أكرهك.. والله ذبحتني بمحمد.. ياحسن.. لو كان على بالك.. انك.. ذبحت محمد بروحه.. أنت غلطان..
ذبحتني قبله..
اكرهك.. اظهر من هنيه.. روووح.. برع..


صرخ بويهي الطبيب وهو يحاول يسيطر على سالم:
ارجوك اظهر ماتشوف حالته ما تسمح..بوجودك..اطلع برع..


نزلت راسي للأرض.. وظهرت من غرفت سالم.. وماقدرت حتى افهمه بالموضوع..
مشيت.. بهالممر.. بدون أي احساس وشعور..إلين ما وصلت عند غرفة محمد..
لقيت..
علي.. يالس على الأرض.. وحالته سيئة وفضيعة بالمرة..
وأول ماشافني.. قام من على الأرض.. وقرب مني وقال:
خير يابو سالم..؟!! وش بلاك..؟!!
ســالم فيه شي..؟!!

هزيت راسي..لأ..

رد يسأل:
عيل شو بلاك..؟!! منقلب حالك فوق حدر..؟!!


طالعته..وعقب وجهت نظراتي صوب غرفة ولدي محمد.. أحاول اني ما اضعف :
سالم.. يته حالة عصبية.. يظن أن محمد..مات.. وأني أنا الذي ذبحته..


رد.. بهدوء:
ماعليه يابوسالم.. لاتنسى واشلون نحن كنا.. يوم كان في بالنا أن محمد.. قد ضاع من بين يدينا.. اعذره.. وهم بعد لا تنسى واشلون اهي علاقتهم..!!
صدقني ياحسن..أزمة وبتعدي.. أن شاء الله.. خل اعصابه ترتاح شوي.. وعقب بسير عنده وبفهمه..


تنهدت وطالعت على ويهه التعبان.. :
خير أن شاء الله.. وبتسوي خير فيني لو كلمته.. لأنه صج رافض بالمرة يكلمني أو حتى أنه يشوفني..


ابتسم.. ابتسامه.. تطفيها.. آلام.. باينه وظاهره في عيونه.. ولونه وكل مافيه:
خلاص.. عيل توكل علىالله.. وخل هالموضوع علي..


وجهت عيوني صوب باب غرفة محمد..وقلت:
واشلون ولدي اللحين..؟!!
وما حسيت إلا انه يمسك ايدي ويمشى وهو يقول :
اللحين بنعرف واشلونه..؟!!


مشينا.. واقتربنا.. من غرفته.. وشوي.. شوي.. بطلنا الباب..
ودشينا الغرفة..
اقتربنا..منه..
حسيت نفسي.. بكابوس.. ابيه ينتهي..
كنت أنا وعلي.. على يمين الشبرية.. ونطالع عليه.. بصمت..

وفجأة..


وبدون سابق انذار...


الجهاز اللي يقيس نبضات القلب.. طلع صوت.. مثل الطنين..
طالعت على علي وقلت:
اش هالصوت..؟!!


سكت علي.. اللي ماعرف اشلون يرد.. وفجأة..دش علينا مجموعة من الاطباء اللي طلعونا من الغرفة..
وبدون ما أحد منهم يرد علي.. ويطمني على اللي يالس يستوي..

طالعت من الشباك الصغير.. وظليت اراقب اللي يصير..
شفتهم..
يحطون شغلات غريبة.. على ولدي..
حزتها.. عرفت انهم.. يحاولون.. ينعشون ولدي.. وان الصوت اللي سمعته..
صوت.. توقف نبضات محمد..

بطلت الباب..رغم محاولات علي بمنعي.. ودشيت..
وانا اصرخ بعالي صوتي وابكي:
محمد.. ارجوك.. ارجوك.. لا تموت..
علشان ابوك.. لا تموت..
دخيلك..
دخيلك..
مافيني على ملامة سالم.. دخيلك..
لاتتركنا وتروح..


وأول ما يا واحد من الممرضين.. يريد يظهرني.. سمعت صوت الجهاز.. تغير..
طالعت عليه وعقب طالعت على الممرض... اللي قالي:
لاتخاف ياحج.. ولدك..رد للحياة..تطمن
والله يخليك.. خلنا نشوف شغلنا اللحين..

وظهرني برع.. وصك الباب.. بويهي.. طالعت علىعلي وقلت :
محمد لو استوى به شي.. هالدنيا بكبرها.. مالها مكان عندي..

اقترب مني.. علي.. ويلسني وياه.. على الأرض..
وحاول يهدي من اعصابي..وعقبها ظلينا ننطر الطبيب.. اللي أول ماظهر.. طمنا على محمد...وان حالته والحمدلله استقرت.. بس لازم نبعد عنه أي شي.. ممكن..
يكدره..

وعقب ثلاث ساعات بالتمام.. سمحلنا الطبيب أننا ندش عليه.. ونزوره..بس بسرعة..
دشينا.. واول ما دشينا..
ارتاح قلبي باللي شفته..
شفت محمد.. مبطل عينه.. شوي.. وجهاز الاكسجين محطوط عليه..

اقتربت منه.. وحبيت على راسه..وقلت وايدي محطوطه على شعره :
الحمد لله على سلامتك.. يانظر عين ابوك..
ارتاح.. وقوم بالسلامة.. وترى سالم بخير والحمد لله.. بس تطمن..ولاتحاتي..

هز.. براسه.. انزين.. وطالع على علي.. وشوي.. شوي..
غمض.. عينه.. ورقد..

يلسنا.. لفترة بسيطة.. مثل ماطلب منا الطبيب..وعقبها.. ظهرنا..
وتوجهنا.. رباعه.. صوب سالم..


وأول ما وصلنا.. هناك.. لقيت.. الطبيب واقف.. ينتظرنا.. عند باب الغرفة..
اقتربنا منه..
وعقب ما سلم عليه علي.. طالع علي وقال:
اسمحلي يا عم على اللي بقوله .. بس أنت ماتريد ولدك..؟!!
كنت بتخليه.. يصاب بحالة هستيرية فضيعة..
يعني يسد انه مصاب بنهيار.. لكن ...
شو تريدني.. اقول بالضبط..؟!!
غيرالله يسامحك..


مارمت اسكت..قلت ومحاول اتمالك اعصابي :
كل شي استوى جدامك.. فجأة.. صرخ.. وصار اللي صار..

طالعني الطبيب .. وقال:
المهم.. يا عم.. انت لاتدش حالياً..حتى يحين استوعابه لسالفة اخوه..
محمد..
وياليت حد غيرك يدش.. ويفهمه..بوضع اخوه الله يرحمه..
ولا بيــيب له طبيب نفسي..حتى يساعده.. على انه يمر من هالحالة..


طالعت على علي.. عقب على الطبيب.. وتكلم علي :
لا مايحتاي طبيب نفسي ولا شي.. أن شاءالله .. بس محمد بخير والحمد لله اهو اللحين في العناية المركزة..
وبدش.. وبفهمه.. بسوء التفاهم اللي صار..
إذا مسموح يعني..؟!!!!!!


مقل الطبيب عيونه وقال:
اللي في العناية المركزة.. اهو نفسه.. اللي تدورون عليه من الصبح..؟!!!!
يعني هذاك.. هو محمد..؟!!

قلنا له..هــــيه..

ابتسم.. وطالع على علي وقاله:
يا سبحان الله.. ربي كتبله عمر يديد.. والله..
المهم.. حمدلله على سلامته..



رد.. وقاله علي:
أنزين.. ممكن ادش عليه.. وافهمه..؟!!

طالع الطبيب صوبي وعقب صوب الباب وقال لعلي:
من حظك.. ان المهدئ اللي خذه.. زال مفعوله.. من ربع ساعة.. تفضل.. ودش بس حاول تفهمه.. بدون أي انفعال تسبب له..

واللحين برخصتكم..

طالعنا عليه وهو يروح.. ولما ابتعد عنا..
طالع علي علي وقال:
ايلس اهنيه.. وأنا بدش عنده.. وبفهمه..

وعطاني ظهره.. ودش.. الغرفة عند سالم..

ويلست على الكرسي.. ادعي أن ربي يسهل الأمور..


*********************************************

(( نورة ))

لما نشيت الصبح.. وبديت ازهب الريوق..
دش علي ابوي في المطبخ.. وشكله مو راقد.. طالعت عليه.. باستغراب وقلت :
يـــُــبه..؟!!
أنت.. مو راقد من أمس..؟!!!


كان واقف عند الباب..طالع علي.. وهزلي براسه.. لأ..


قلت له.. وانا مستغربه:
ليش..؟!!
إذا انت قلت لي.. انهم.. بيكونون بخير أن شاء الله.. عيل ليش ماتريح جسمك.. وانت تعرف واشلون بتتعب بالروحه واليايه..؟!!



تغيرت ملامحه.. وغير الموضوع وقال:
مابي ريوق.. بس ابي القهوة..يــبيها.. لغرفتي..


وراح..


وعيني متعلقه فيه.. استغربت وقلت وش بلاه..؟!! خذيت الدله.. والفنايين.. ورحت لغرفته..
ولما وصلت.. طقيت الباب.. ودشيت..
لقيت ابوي يالس على اليلسه العربية.. اللي في غرفته.. يلست احذاه.. وصبيت القهوة بالفنيان.. ولما مديت ايدي علشان اعطيه.. قلت:
قول بسم الله.. وخبرني يالغالي.. وش بلاك..؟!!
أنت مو عايبــني بالمرة..؟!!
وانتبه تقولي.. مافيني شي..!! لأني اعرفك زين.. ولا تنسى اني مثـلك..
طالعه عليك..افهمها وهي طايره


خذ ابوي الفنيان.. وبدأ يشرب وبسكوت.. من فنيان لفنيان.. وقلت بخاطري: ماعليه اللحين بيرمس.. بس القهوة قربت تخلص وهو ماقال أي كلمه.. بس ساكت.. وسرحان..

رديت أسأله.. ومع الحاحي عليه.. خبرني باللي صار منبينه.. وبين عمي حسن..كله.. وبالتفصيل الممل..

وقلت له بعد تفكير..:
اسمعني يــُــبه.. خذها نصيحة مني.. الواحد منا.. لازم يواجه خوفه ومشاكله حتى تنحل.. والعلاقة اللي تربطك بعمي ماهي علاقة يومين والسلام.. لأ..
علاقة.. ليوم الحساب.. أنت روح وتطمن.. ولك الحق بشوفتهم.. وصدقني.. بوجودك.. ويا عياله.. بتقنعه.. برضاه.. ولا غصب.... بردتك.. لحياته..
وأنت سويت اللي عليك وزود.. اعتذار واسف.. واكثر من جذيه..
ماعندك.. غير .. انك.. تعاند.. وتلح عليه.. ولا كأنه قال شي بالأمس.. بالعكس..
روح.. وابتسم.. وخذلهم شي.. وماعليك منه.. صدقني.. بيسامحك.. مافي قلب.. يرفض اخوه..
وبالذات لو كان أخوه الوحيد..
علشان جذيه.. تريق.. وريح شوي.. وروح لهم.. وانسى اللي استوى أمس..


طالعني وقال:
بس يا بنتـــ.....


قاطعته..:
لا بس.. ولا هم يحزنون... روح وتوكل.. على الله واللي بيصيربيصير.. بس انسى كل كلمة جارحة قالها.. أو بيقولها.. إلين ماترد علاقتكم.. شرات قبل..
ترى الصبر مفتاح الفرج.. يابو نورة..


ابتسم ابوي.. وعطاني الفنيان..وقام.. بسرعة وغير ملابسه.. كأنه ماصدق .. وقال :
شورج.. والهداية الله..

وظهر.. من غرفته.. بسرعة...وهو يبتسم..



*********************************************


(( العم علي ))

لما.. تركت ابو سالم بهالحالة.. دشيت وكلي أمل.. بأن سالم.. ممكن.. يسمع ويقتنع مني..

وأول ما دشيت.. لقيت سالم.. معطي ظهره صوب الباب.. ومنسدح على جنــبه الأيمن..


اقتربت منه.. ووقفت ورى ظهره وقلت وأنا اطالع صوب الشباك:
عندي لك مفاجئة..؟!!


لا لف.. ولا حتى قال شي.. حزتها.. مشيت.. ورحت صوب اليمين.. وغطيت على صوب الشباك.. وعدت كلامي:
عندي لك مفاجئة..؟!!!


رفع نظراته.. ورد ونزلها وبدون مايقول أي شي..
طالعت عليه وقلت:
يعني.. ماتريد تشوف محمد.. وماتريد تسلم عليه..يعني اروح..

ومشيت مبتعد عنه.. وسمعت صوته من وراي :
حرام اللي تسوه فيني..والله حرام..

وقفت.. في مكاني.. ودرت وطالعته.. شفته يطالعني بعيونه.. اللي مثل اليمـــر وكلها دموع..وهو رافع نص جسمه.. وساندها على المخده..

اقتربت منه وقلت:
حط عينك بعيني.. وخبرني.. أنا ممكن اقص عليك..؟!!


سكت ولا رد بأي حركة..

رديت وكملت.. اسمعني.. انا مايهمني باللي شفته.. تحت.. بس يهمني اللي بقوله..
اباك.. تصدقني..
ترى استوى لك أنت واخوك محمد حادث لما كان بيسعفك.. للمستشفى..
وصارت لخبطه بالجثث..
وعلى بالهم.. أن جثة واحد متوفى هي جثة محمد.. ولما رحنا وشفناه.. وكنت انت ورانا..
طلع مو هو.. والحمدلله.. ومحمد بخير اللحين والحمدلله طبعاً.. بس مايروم يـــزورك.. خف.. واستوي بخير.. وبخليك.. تزوره..
شو قلت..؟!!



طالعني بنظره غريبة وقال:
مو ياهل جدامك.. علشان تقص علي.. واسمعني زين..هذا اللي يسمي عمره.. اب.. خله يزول احسن له..

وبدون أي شعور.. مديت ايدي وعطيت سالم طراق.. اللي أول ما ضربته.. مقل عيونه علي وهو ساكت ومنصدم.. طالعت على وصرخت بويهه:
احترم عمرك.. ترى اللي يالس ترمس عنه قلب.. متقطع عليك انت واخوك.. اللي معقوق بالغرفة الثانية..
وياحسافة.. ياسالم.. ماهقيتك.. جذيه.. ماتحشم هالشيبات اللي بويهي يا حسافة..
إذا ماتريد تشوف محمد قول.. بس احترم عمرك.. ولا تطول لسانك على من كسر ظهره عليك..
ترى المرجله.. ماهي بطولت اللسان على من تعبوا علينا.. وضحوا بشبابهم لنا.. سمعت..ولا لأ..؟!!
حشم.. لجل يحشموك الناس.. حشم..

ولما درت معطيه ظهري.. كان سالم يبكي ويقول:
محمد مات.. وانت يالس تلومني..؟!!
أخوي كسرني والله كسرني.. ذبحني ابوي واشلون تريدني ارمس عنه.. خبرني..؟!!
قـووووووووول..؟!!

كنت اسمع كل كلمة منه.. وشريط ذكرياتي بولدي خالد.. ينعاد جدامي.. وبدون شعور.. ظهرت ..من عنده.. بسرعة وبغضب..واتجهت صوب غرفة الممرضين..
وطلبت كرسي متحرك.. وبالمضرابه يبته.. وحسن يتبعني.. من مكان لمكان.. ويسأل.. وبدون ما ارد عليه..


ولما يبت الكرسي.. دشيت غرفة سالم وحسن وراي.. وقلت بعصبيه لسالم :
ايلس على الكرسي.. وشوف إذا كان عمك علي يقص عليك ولا لأ..؟!!


قال وهو متردد ويصيح :
على وين..؟!!

صرخت بويهه:
ايلس على الكرسي.. بوديك لمحمد.. علشان تتأكد.. مو تبا تتأكد..؟!!
تعال..


كأنه ما صدق.. خوز الوايرات عنه.. ورحت وساندته على انه ييلس علىالكرسي.. وحسن كان في حالة عصبية ويصرخ:
لا.. تخليه يروح.. أي حركة ممكن تآذيه.. علي الله يهديك اسمعني..

طنشته.. وحركت الكرسي..
مسك..حسن ايدي وقالي:
قلت..لا.. يعني لا...

قاطعه سالم اللي قال:
لو هذا ابنك.. تراه هم بعد أخوي.. اطلع من السالفة لو سمحت..

تيبس في مكانه.. وسكت..
رديت.. حطيت ايدي على الكرسي وقلت لسالم:
بتدفع ثمن تكذيبك لي غالي...



وتوجهنا يميــــع.. لعند محمد..
وأول ما دشينا..


**********************************************


شفنا الغرفة فاضية.. قال حسن وهو يتلفت بالغرفة ويلمس الشبرية:
وينــــ... محمـــ...ــد..؟!!


سكت منصدم.. رفع سالم بنظراته لي وقال:
قلت لك.. لا تقص علي.. أنــ.......


قاطعته وأنا اصرخ..:
اسكت.. ولا كلمة.. وحركت الكرسي عقب ماقلت لحسن..تعال..

رحنا واستفسرنا عن محمد.. وخبرونا انهم نقلوه لغرفة ثانية لأن حالته ماتحتاي غرفة العناية المركزة..لأنها استـقرت..
اهني ارتحت.. وطالعت على سالم.. اللي كان الذهول واضح عليه..

واتجهنا.. لغرفة محمد.. وطقينا الباب ودشينا.. واول ما شاف سالم.. محمد..
بكى بكا.. فضيع..وكأن الروح ردتـله

طالعته وقلت:
صدقتني اللحين..؟!! عرفت أني ما اقص عليك..؟!!

تغيرت ملامحه من حزن لفرحه وطالعني :
رديت لي الروح .. عسى الله يطيب بخاطرك...

وحرك الكرسي بيدينه.. وقرب من محمد.. وأخذ يحظن ايده ويـبوسه وبطل محمد عيونه وأول ما شاف سالم ابتسم وقال بصعوبة وبتعب.. وويهه شاحب اصفر :
أشوفك.. انت تعافيت .. وانا مرضت.. يا سليم الئيم..

ضحك.. سالم.. اللي اندمج.. بكاه بضحكه.. وقاله:
تذكر الطلبية يالطفس..؟!!
منو تتوقع اكلها..؟!!

ضحك محمد.. اللي يحاول مايبين حالته:
محد بيستانس فيها غير دبتك.. نورة..


واختلط ضحك سالم بمحمد..رغم تعبهم الشديد.. وطالعت على حسن اللي خبى ويهه بالغتره.. يصيح..

لف محمد بعيونه صوبي وقالي بصوت مرهق وااايد.. :
شخبارك يالغالي..؟!! واشلون البيت بدوني..؟!!!


ابتسمت.. وانا الدموع.. تطيح من عيني :
مثل الجسد بلا روح..


طالع... بعيونه.. صوب ابوه وقال:
يابو سالم..؟!! بعدك زعلان مني..؟!!.. أنا آآآسف..


ابتعد سالم بالكرسي عن محمد.. واقترب من أبوه وقال وهو يصيح :
سامحني يــُبه.. على كل كلمة.. ما كان قصدي.. بس ما تخيلت الدنيا بلا أخوي.. سامحنـ......

قاطعه.. حسن.. اللي حظنه وهو يصيح.. ومحمد في مكانه.. يطالع عليهم ويمسح دموعه..


حزتها.. قلت بخاطري... ليش ما عندي مثل واحد من هالعيال..؟!! أول ما تقابلوا.. خذوا وضعهم بخفت دم.. وبصدر رحب..
ليش.. الزين يروح ويبقى الشين..؟!!بس الحمد لله على كل شي..وطالعت على حسن.. وكملت بخاطري..
انت محظوظ.. بس ما تقدر حظك والنعمة اللي ربي عطاك إياها..


نزلت براسي.. وكنت بظهر من الغرفة..
مسك ايدي حسن وقالي..
تسلم.. يا حسن وأن شاء الله اردها لك بالأفراح.. أطلب اللي تريده.. ومايردك.. إلا لسانك..

ابتسمت وقلت له:
بطلب ولا تستعيل..


وفجأة..

دش علينا..


**********************************************

أبو نورة.. يايب معاه اغراض..
وعقب ماسلم.. ورحب..

كانت عيون حسن متعلقه فيه.. وملامحه تغيرت.. وكأن الوضع مو عايبه..


وقال سالم ( ابو نورة ) وهو مطنش أخوه :
بنتي تسلم عليكم وتقول سلامتكم..وما تشوفون شر أن شاء الله.. وبتــيي في الزيارة الثانية أن كان لنا عمر..بإذن الله..

بس قولولي.. شو لم المتعوس.. وأشر على سالم..على خايب الرجا.. وأشرعلى محمد .. وضحك..

قال سالم مع محمد بنفس الوقت:
مو أخوان..؟!!


وطالعوا بعض.. وضحكوا على تصادف نفس الكلمة.. واشلون ظهرت..

طالعت على ( ابو نورة ) :
ماقلت لنا واشلون وصلت اهني..؟!!


ابتسم.. وقال:
اللي يسأل ما يتوه.. رحت غرفة سالم.. مالقيته.. رحت غرفة محمد مالقيته.. سألت خبروني انه انتقل اهني.. حزتها.. يــيتكم.. ركض..
واشرايكم فيني..؟!!

طالعه حسن وقال:
ماسخ..
لم هالقشور.. واظهر من اهني ولاتراويني ويهك.. مرة ثانية..


سكت اليــميع.. وتبادلنا النظرات.. وعقب قال محمد بطلوع الروح :
يــُبه.. دخيلك.. رفجة عرب.. بس خلاص.. أطوي الماضي.. مااااانباه...

طالعه حسن بعصبية وقال:
اسكت انت.. وخلك باللي فيك.. ولو سمحتوا.. لحد يدخل..
بيني وبين أخوي..



أنا هني.. ضحكت بالعمد.. وبالصوت العالي.. الكل طالعني.. عقب قالي حسن:
ما اظن في شي يضحك..؟!!

قلت وأنا ااشر.. مره صوبه ومره صوب أبو نورة ..:
وأشلون مالنا خص.. وأنت قلت بعظمة لسانك.. بيني وبين أخوي..؟!!
يعني تعترف انه أخوك.. صح..؟!!


ضحك.. محمد.. اللي فهم حركتي.. وضحكوا اليميع من عقبه إلا حسن.. اللي ظهر من الغرفة..

ظهرت وتبعته.. ويودت ايده وقلت :
وش بلاك يا حسن.. معصب..؟!!


طالعني .. وخوز ايدي من على ايده بعصبيه وقال:
انت ماتفهم.. ان بهالحركة بتفتح ابواب.. مصكوكه من زمن ..
انت ما تعرف اخوي.. أي جرح سببه في قلبي..؟!!
تراك.. تجهل باللي سواه.. يا ريال..
فكني الله يخليك.. تراني مفول حدي.. منه..
وانت يالس تسوي مني طنازه لعيالي ومحترمت كبر سني..

نزلت عيني للأرض وعقبها رفعتها وطالعت عليه وقلت له:
السموحة منك.. ومحشوم.. ولاحد يروم يسوي من رمستك طنازه..وحقك علي..بس..
صدقني جرحك.. لو طالعته بعين البساطة بيهون.. وإذا كبرته بعينك.. بيكبر وبيزيد جرحك وألمك..مهما كان هذا اخوك.. سمعتني يا حسن اخوك.. مو عدوك..الله يهديك..؟!!!

أشر صوب غرفة محمد بعصبية وقال:
اسمعني يا علي.. سالفة اخوي.. انت ماتعرفها.. دخيلك.. دخيلك.. ان كنت تعزني.. لا تدخل..ولا تدخل عيالي فيها.. هذول عيالي وانا حر..


قلتله بثقة:
اعرف انهم عيالك.. محد قالك شي.. عليك بالعافية.. بس اول شي.. هد اعصابك.. والسالفة بكبرها اعرفها.. من اخوك.. خبرني..عنها..

رفع حيابينه بغضب وقال:
هــاه..؟!! اشوفه رام يرمس.. عن سوادة ويهه..؟!!
خبرك.. واشلون تركني..؟!! واشلونــ..


قاطعته:
اعرف كل شي.. خبرني واعترف انه غلط.. والغلط راكبنه من راسه لساسه.. ترى من اعترف بذنبٍ فلا ذنبً عليه..
وربك.. خالق العباد.. يسامح خلقه.. فما بالك انت العبد الضعيف اللي مالك لا حول ولا قوة..!!
ليش ما تسامح..؟!! ليش ما تطوي صفحة الماضي الجارح..؟!!

صرخ بعصبية وضرب يدينه على فخذه:
أووووهوووو.. ياخي هذا ربي.. يسامح.. أنا لا.. مالي قدره على السماح..
ياخي أنا من البشر.. حد قالك عني ملاك..؟!!!!

اقتربت اكثر.. وقلت بهدوء :
لو كل واحد في الدنيا قال شراتـك.. عيل اختربت الدنيا يابو سالم..
حاول تسامح.. ولا اطلب منك تكون ملاك..
اسمعني وانا اخوك.. ترى الدنيا.. ما بتخلي أخوك دايمن لك.. والموت.. فراق لكل مخلوق..
ومثل منت شايف.. يا حسن.. تعلم من الدنيا ولو عقب هالعمر.. انت شايف اليوم كنت بتخسر.. عيالك الاثنين..
وبغلطة.. خسرت محمد.. وربك رحمك.. وطلعة غلطة.. وهو بعده حي..
تخيل لو الموت.. اقتحم عالمك.. بمن كان في الماضي.. اكيد له ايجابيات.. له.. مواقف حلوة..؟!!
يعني اخوك.. من يوم ربي ما خلقه ماله أي شي يشفعله..؟!!!

انزين انا بسألك بالله ترد علي صج..
واشلون علاقتك باخوك.. قبل هالعدواه.. دورله.. من هني وهناك.. نبش وشوف..؟!! يمكن تلاقي اللي يشفعله..؟!! ليش تسد باب قلبك.. بويه الشفاعه..؟!! ليش..؟!!

سكت ونزل عينه للأرض.. وتغيرت ملامحه..
وسكت..


حطيت ايدي على كتفه وقلت:
ليش سكت..؟!!

رفع عيونه بعيوني والدموع فيهن :
ليش تقلب مواجعي كانها صفحات للتصفح.. دخيلك..هذي حياتي ومابيك تدخل.. ياخي افهم..لا تضغط علي.. ياخي تعبااان تعبان..

ولما كان يريد يروح.. يودت ايده وقلت:

اسمعني .. خذها نصيحة من مجرب.. ولا من طبيب... اخوك لو ما يحبك.. ما وقف وياك في اشد حايتـك له

أنزين آخر سؤال بسألك اياه وأوعدك ما اسألك شي عقبه :
تخيل.. لو ياك خبر ان اخوك توفى .. وانت عاملته جذيه .. شو بيكون موقفك واحساسك..؟!!


صخ في مكانه.. وما رد.. عقب فتره.. طالعني وقال:
كيفه..


وانت وعدتني.. ما تسأل.. واللحين ممكن.. تنهي الموضوع..؟!!


انزين يا حسن بنهيه.. بس انت ماتريد اخوك.. هذا شي راجعلك.. بس ان كنت عادل وما تحب الظلم.. مايحقلك تمنع عيالك من صلة رحمهم..


سكت.. وعقبها.. نظرني بنظره.. واتجه لغرفة محمد.. تبعته.. ودشينا..
كان الضحك.. يدور في الغرفة.. ومحمد وسالم.. متجاهلين التعب..

كنت اراقب عيون حسن اللي كل ماسمحت له الفرصة.. سرق.. بنظره سريعة وبسيطة.. وطالع اخوه..

وعقب.. فترة معينه..
دش علينا الطبيب.. اللي نازع.. وغسل شراع سالم والموجودين.. وأمر الممرض ياخذ سالم لغرفته..
وأن أي حركة ممكن تسبب له أي شي.. مو متوقع..

ابتسم سالم.. وغمز لمحمد.. وراح بكرسيه.. مع هالممرض..


**********************************************

(( حسن ))

لما يالطبيب.. ونقل سالم لغرفته.. نطرت شوي عند محمد.. وعقبها.. توجهت صوب سالم ولدي.. وتطمنت عليه هو بعد..

ولما ارتحت شوي.. كنت بتوجهه البيت.. سألت علي إذا كان يريدني اوصله ولا لأ..؟!!
وفضل يـيلس في المستشفى.. سرت.. وطنشت وجود أخوي سالم..

وأول ما وصلت البيت لقيت حرمتي في المطبخ هي والعيال يتريقون..سلمت.. ويلست وتريقت بسكوت..لأني كنت يوعان..ومالي خاطر اقول شي..

أما ام سالم.. كانت يالسه تهذرب بهالأسئلة.. وكان بالي متكدر.. وصدري ضايج.. حطيت كسرت الخبز من ايدي على الصحن بعصبية.. وطالعت عليها :
يا حرمة.. ياي تعبان بتخليني اتريق مثل الناس..؟!! ولا اسير واهدلج البيت بكبره..؟!!

طالعت علي.. باستغراب :
لالا.. مايحتاي.. كل عليك بالعافيه..

وسكتت.. عقب ماتغير ويها.. لملامح الزعل.. وفجأة.. سمعت شي ضحكني رغم هالظروف كلها..

سمعت.. حارب يقول لايمان بصوت واطي:
أوووث.. ما تثوفين انتي أميه.. مث اللحين باتيث الثاي.. ماتثوفي الوتت مث مناثب..؟!! ماتثوفين يالأبده..؟!!
ابوي مأصب..؟!! لانث حلثتي الهليب من بيتنا..؟!!

قالتله بعصبية:
أنا اللي خلصت الحليب..؟!! ولا انت يا مكسر الأسنان..؟!!

ضحكت بصوت عالي.. ولما شافوني اضحك.. ضحك حارب.. وضحكت ايمان ونورة..

أما ام سالم.. قامت من على الريوق.. واتجهت غرفة النوم.. طالعت على العيال وقلت لهم :
انتوا تريقوا عليكم بالعافية.. وانت يا حارب بسك من ايمان.. خلها تشرب الشاي.. ترى الحليب واايد والخير من الله..

واللحين بسير اراضي امكم انزين..؟!! مابي حشره..


تركتهم.. وكل واحد يحارد الثاني.. ورحت لغرفتي.. ودشيت وصكيت الباب من وراي.. لقيت ام سالم يالسه على طرف الشبريه.. اقتربت منها ويلست احذاها.. شفتها تصيح..

قلت لها:
ياحرمة وش بلاج.. مستويه نكديه..؟!! ياي تعبان مهدود.. وانتي مادتلي بوزج شبرين..


صرخت وقامت من احذاي:
انت تغيرت ياحسن وما اعرف وش بلاك..؟!! البيت استوى جحيم ماينطاق.. وتالي الشي.. تقولي ماده بوزي شبرين وأني نكديه..؟!!

حتى عيالي وهم عيالي ما استويت اعرف عنهم شي.. وانت السبب..؟!!

بس ان شاء الله تكون ريحت قلبك.. وهم مو موجودين.. تركولك البيت بما فيه..؟!!


تغيرت ملامحي.. وزاد همي فوق هم.. وطالعت عليها.. وقلت:
سمعيني يا حرمة.. هذا الكلام كله ماله داعي.. وانا رديت البيت.. اريد ارتاح .. وانا آسف حقج علي.. ولو على عيالج.. بتلاقيهم بأقرب فرصة عندج.. وان شاء الله ما يصير خاطرج.. إلا طيب.. كله ولا زعلج.. انزين..؟!!


مسحت دموعها واقتربت مني :
لاتكون يالس تقص علي..؟!!


ابتسمت لها .. وخبصت بدون ما حس:
والله ما قص عليج.. بس خليهم يظهرون بالسلامة.. وبتشوفينهم اثنينهم.. في البيت عندج..


مقلت عيونها وصرخت بخوف:
يظهرون..؟!!
بالسلامة..؟!!

ليش..؟!! وين عيالي ياحسن..؟!! وش بلاهم..؟!!
أنا قلبي حاس في شي خاشه عني..!!!!

حطيت ايدي على راسي.. وغمضت اعيوني وانا اقول ابخاطري: اش هالبلشه..؟!! يعني مالقيت اخبص وازل بلساني إلا بهالحزه..؟!!
اللحين شنهو اللي بيسكتها..؟!!

ردت.. تسأل وهي تصيح:
عيالي.. يا حسن وينهم..؟!! يا حزني على عيالي وش بلاهم..؟!!

حاولت اهديها.. وفهمتها على السريع.. ان استوى لهم حادث.. وهم بالمستشفى.. وبيظهرون جريب.. طبعاً.. عقت علي كل شي.. وراحت تلبست عباتها.. وهي تصيح وتقول:
اللحين بتوديني لهم..ما يخصني من حد..

واشلون هان عليك قلبك تقص علي.. يعني كنت عندهم امس.. وتقول عند ربيعك..؟!!
هذي آخرة العشرة وياك..؟!!
تخبي علي وانا امهم.. بس ماعليه.. حسابك.. مو اللحين..


ومع هالكلام كله.. ظهرنا من الغرفة..
ورحنا صوب العيال .. وأكدنا لهم.. اننا رايحين مشوار ورادين على السريع..
ووصينا نورة لأنها الكبيرة تداري عليهم..

وظهرنا وتوجهنا للمستشفى.. ولما وصلنا..وديتها لغرفة سالم في البداية.. ولمادشت.. سوت مناحة.. ويالله يالله.. إلين ماخلاها سالم تهدي اعصابها..
وعقب ما يلست وريحت..
وملت عيونها منه..

وديتها لغرفة محمد.. ولما دشت عنده.. بكت.. وصاحت..خصوصاً انها ما شافته.. من مده..
وردت للنواح مرة ثانية.. سكتها محمد.. بكلمتين..
لما خوفها ان كثرة الازعاج.. بتزيد من حالته..

وحتى تطمنت عليه.. وارتاحت.. كانت عيوني كل مرة تدور على اخوي وعلي..

ويلسنا وياه..لفتره
ولما حان الوقت اننا نسير..قلت لأم سالم اننا لازم نسير علشان العيال اللي في البيت.. وعقب ما طاعت وسلمت على محمد.. ظهرت برع الغرفة.. وقبل لا الحقها.. اقتربت من محمد وقلت :
وين عمك سالم وعمك علي..؟!! ما شوفهم..؟!!

ابتسم وقال:
ظهروا قبل ما تيـون بشوي.. ساروا عند سالم..


وأول منتبهت لهالفرحة المرسومة بويه محمد.. مشيت..صوب الباب وقبل لظهر طالعت عليه وقلت:
في داعة الله..

وظهرت من عنده..

ومشيت ويا ام سالم.. حتى ظهرنا من المستشفى.. وعدى هاليوم على خير..



**********************************************

(( محمد ))

مرة الأيام.. وابوي وامي.. يزوروني من صوب.. وعمي سالم ويا عمي علي.. من صوب ثاني..

وفي بعض الأوقات.. كان ابوي وعمي سالم.. يلتقون عندي بالغرفة صدفة..
بس بداية خير أن شاء الله.. مادام.. ما يشتبكون بأي طرف من نقاش.. او زعل..

ونسيت اخبركم..
زارتني بعد نورة البنورة.. ونورة أختي.. وايمانوه الملسونه.. وحروب المشاغب..

وفي وقت غير الزيارة.. ألاقي سالم.. اخوي..ينحاش من غرفته.. ويتربع عندي.. على باله غرفتنا في بيت ابونا..

مرة الأيام..
وسمحوا لسالم.. انه يظهر من المستشفى عقب اسبوعين.. وانظم هو الحبيب.. بزيارته...لزيارة أهلي وكل مرة نكون فيها بروحنا
نتذكر كل مرة شي.. حتى انه خبرني بسالفة الحرامي السكران.. بس كل ما كان يوصل عند سالفة الرياييل اللي يحلف الحرامي انهم شالوني.. وان في واحد كان وراه بالكرسي الخلفي واحذاي..
كان سالم يضحك.. أما انا بالي.. وتفكيري يروح عند الغريب.. اللي غيابه.. يعصــبي بالمرة..وما ألاقيله تفسير

في خاطري.. قلت بنطر اظهر من المستشفى على خير.. وعقبها بيحلها الف حَلالْ..



وعقب مرور شهر بالتمام والكمال..وعقب ما خوزوا اليــبس عن ريلي..
ظهرت من المستشفى..

سوالنا ابوي لي أنا وسالم.. عزيمة عوووده.. وعزم فيها كل الأهل والمعارف.. أما أمي ما صدقت.. عزمت كل حرمة..
تعرفها..أو تعرف صاحبت صاحباتها..
وحظر عمي سالم وعمي علي.. واللي كان حظورهم مفاجأة لبوي.. اللي مارام يسوي أي شي..
الناس والأهل.. سلموا ورحبوا في عمي سالم.. وبردته..
خصوصاً انه غايب من سنين طويله..

الكل متمتعين بهالعزيمة
أخوي سالم.. كان كل مرة يظهر من الميلس ويروح الحوش.. ويتصل على نورة اونه.. يطمن.. عليها.. لانها بروحها..
أما أنا.. كان بالي يروح ويــي عند عمي علي اللي ملامحه ماتبشر بالخير..
كانت عيوني تراقبه.. بين حين وحين..

قطع علي التفكير صوت حارب أخوي.. اللي كان واقف احذاي :
مأمد.. لح إند ثالم لنه يليدك..

خوزت عيوني من على عمي علي اللي كان يالس ويا عمي سالم وطالعت عليه.. لقيته.. كاشخ..
لابس كندورة وقتره وعقال.. وكأنه معرس.. عيني عليه بارده..

ابتسمت.. وحبيت اطفر به.. رديت أقول :
حارب ما اسمعك ياخي ارفع صوتك..؟!!

المسكين رد.. ورفع صوته.. مرة ثانية.. طالعت عليه وأنا ماسك عمري من الضحك :
حارب.. وش بلاك ما ترفع صوتك.. ياخي شو تقول ..؟؟؟؟

رد..مرة ومرتين وثلاث.. يرفع صوته.. وبآخر مرة طالعت عليه :
أقول.. عطني بقفاك.. ما تعرف ترمس بصوت عالي..

فجأة..
عق القتره والعقال من على راسه وفرهن بالأرض.. وطالع علي وهو سوى حركة بيدينه كأن مكرفون وقال بصوت زلزل الميلس بكبره:
إيث فيك..؟؟؟
ما تـثـمــــــــــــــــــــــــأ..؟؟؟؟؟؟؟
أتولك.. ثـــــــــالم.. ثــــــــــــــــــــالم.. يلـــــيدك في الحوث..؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ثـــــــــــــــالم يليدك..؟؟؟؟
يا طفث..

وسكت..

كنت منصدم.. الهدوء عم على الميلس ابكبره.. طالعت على المعازيم.. لقيت الكل يطالع فينا..

طالعت على حروب.. وكنت ممقل عيوني..
لما شافني على هالحالة.. ابتسم.. ونزل وأخذ القتره والعقال والقحفيه وحط عينه بعيني.. وقال :
أهثن.. ألثان تنذف أدنك مله ثانيه

وراح برع الميلس..وهو ميت من الضحك

طالعت صوب المعازيم.. لقيتهم يضحكون.. استأذنت.. وويهي قافط بالمرة.. ورحت الحوش عند سالم.. ولما شفته..قلت:
إذا طلع اللي عندك ما يستاهل القفطة اللي قفطني إياها أخوك حبه إلا ربع بسوي فيك.. جريمة..

ضحك.. وهو يحط جواله داخل مخباه:
صوته وصل لهني.. على ما اعتقد.. يمكن نورة سمعته..
وبدأ يضحك ويطنز..


طالعت عليه بنص عين :
بتقول وش عندك.. ولا اسير..؟!!
لا عادي.. روح.. مو مشكلة.. بس..
قبل لا تروح.. خذ ..

ومدلي ايده..

اقتربت منه .. وشفت اللي بيده ورقه.. مديت ايدي وخذتها وقبل لا ابطلها سألته:
شنو هالورقة..؟؟؟؟


طالع علي.. واشر صوب الباب وقال :
يا واحد.. عطاني اياها وقالي عطها.. محمد..وراح..
حاولت فيه يدش.. بس ما طاع..
قال مستعيل..
بس بطلها وقولي اللي فيها..

استغربت من كلامه.. رحت صوب الباب.. وبطلته.. وظهرت في الشارع اتلفت يمين ويسار.. قلت يمكن ألاقيه.. بس كان الشارع فاضي..

دشيت وصكيت الباب.. ورحت صوب سالم وقلت:
كيف شكله..؟!!

وبدأ يوصف:
وسط.. لا هو طويل ولا قصير.. حنطاوي.. بس.. ملامحه جميله..
جسمه معتدل..
لابس كندوره سوده.. ولابـــ...

قاطعته:
يعني ما كان مغطي ويهه

استخف بدمه:
ليش يستحي.؟؟؟؟
هههههههههههه
حطيت ايدي على راسي وقلتله:
يا ثجاااااالة دمك..
أقول.. اذلف وعطني بقفاك.. وخلني اشوف هالورقة..أحسن لي


أشر بيده وهو يمشي.. لصوب الميلس:
خلاص.. خلاص.. بروح.. بس اقول..؟!!


طالعت عليه:
خير شنو عندك بعد؟؟؟

كمل:
لا ترد الميلس أنت ويا ويهك..هههههههه

وراح..


طالعت على هالورقة وبطلتها.. لقيت مكتوب فيها:

بلا موعد بلا مرسال.. تلاقيني معك بالحال..


مقلت اعيوني.. معقوووووووول..؟!!!!!!

يعني الغريب ..؟؟؟

ويا في بالي على طول انه ما سأل عني.. طول هالمده.. طريت الورقة.. وفريتها.. وأنا أقول:
طز فيك.. لو تموت.. خل هالورقة تفيدك اللحين..


وتوجهت صوب الميلس.. ويلست.. مضى الوقت.. وياني حارب.. ووقف احذاي.. وقالي:
مأمد.. في واإد أتاني ورته وتالي أأتيك إياها .. تثمأني ولا ألفأ ثوتي..؟؟؟

طبعاً خفت يسويلي فضيحة شرات أول مرة.. جاوبته بسرعة:
لالالالا.. ياحبيبي.. هأ هأ.. شو على بالك كل مرة تسلم الجره..إذا أول مرة أبوي سكت.. هالمرة أنا وياك.. بيعقنا في الزبالة
أسمعك حبيبي أسمعك.. ما يحتاي..
بس أي ورقة ..؟؟؟؟ وينها.؟؟؟؟

ومد ايده وعطاني.. خذيتها.. وحطيتها بمخباي.. وظهرت.. للحوش..
وبطلتها..
لقيت مكتوب فيها :


بلا موعد بلا مرسال.. تلاقيني معك بالحال..

استغربت.. واشلون.. وصلت هالورقة..؟؟؟؟؟؟
رحت صوب الورقة الأولى اللي طريتها.. لقيتها موجودة..
يعني الغريب يا مرة ثانية..؟؟؟؟؟

بس هم بعد..
خلك ابغيظك.. وموت.. مُب ياي.. ولو تقلب الدنيا فوق حدر..

وطريتها.. وفريتها ويا الورقة الأولى..

واتجهت للميلس ويلست..كنت يالس وأنا قلبي عند الغريب.. كان واحشني.. بس كنت مقهور منه ومفول...
كانت عيوني تـدور على الرياييل لكني ما كنت استوعب ولا افهم اللي يقولونه...

مر الوقت.. وقمنا نحط العشا.. وياني ابوي وانا في المطبخ ويودني من ايدي وقال :
في واحد من ربعك.. واقف برع.. يريدك ضروري..
حاولت.. فيه يدش رفض..
أكيد ربيعك زعل.. لنك ما عزمته صح.؟؟؟؟ استح على ويهك..
وسر عنده.. وحاول فيه.. وإذا ما طاع ازقرني وأنا بتفاهم وياه...

علشان اسايرالوضع.. وافـقت.. وظهرت وتوجهت للحوش.. ولما وصلت عند الباب لقيت واحد لابس كندورة سوده.. وقتره حمره.. وعقال.. وكان جميل ما شاء الله..
استغربت قلت ما أحيد عندي واحد بهالوسامه..؟؟؟
رحبت فيه وسلمت..وعقب سألته :
أنا اعرفك....؟؟؟؟؟

وعقبها.. قال اللي فاجأني :
اسمعني يا محمد.. مو ضروري تعرفني ولا لأ..يــيتـك قبل وعطيت أخوك سالم ورقة ...... وصلتك..؟!!

من ذهولي.. هزيت راسي هيه..

قفطني وقال:
ليش طريتها عيل...؟؟؟؟


استغربت قلت بخاطري واشلون عرف.. إذا أنا طريتها ومحد كان عندي..حتى ؟؟؟

قاطع كلامي اللي بخاطري:
لا تستغرب.. لكني هم بعد يـــيتك.. مرة ثانيه وعطيت أخوك حارب ورقة ثانيه وصلتك..؟!!!

قلت ابخاطري.. حشى هذا يعرف القبيلة بكبرها..!!!!!
يالله ما علينا.. بس هذا وش أقوله اللحين..؟؟؟
خفت اقول لأ..؟!! يكشفني.. فضطريت أجاوبه بالصج.. قلت: هيه..

رد وقفطني :
وليش طريتها هي بعد...؟؟؟
سكت.. وما رمت أرد...

طالعني وقال:
المهم اسمع...


قاطعته بجرأة وبستغراب :
اسمحلي لني قاطعتك.. بس ممكن تخبرني.. وتقول أنت تعرف شنو اللي مكتوب بالورقة.. ولا لأ؟؟؟


لا ابصراحه ما اعرف..


ارتحت اهني وقلت ابخاطري.. زين والله..

كمل كلامه:
ما اعرف اللي مكتوب بالورقة بس اللي عطاني اياها اعرفه..


عقدت الحيابين وسألت :
منو هالشخص...؟؟؟؟


ابتسم وقالي باستهزاء:
ما يحتاي تنكر وتسوي عمرك ما تعرف.. لنه نفس الشخص اللي انت تعرفه..
المهم..
يقولك.. تراه اليوم يترياك.. لما تخلص العزيمة.. تعال ولا تتأخر..

عصبت اهنيه وقلتله:
هي أنت اسمعني عدل.. سر عنده.. وقول ما بايي..
انزين..؟؟؟
ولا امشي على كيفه...


اقترب مني وحط ويهه بويهي وقال وهو واثق من عمره:
أنت اللي اسمعني.. بقولك اللي هو ما قاله..
بتيي .. لنك لو ما يــــــيت.. ما بيحصلك طيب..
خلك خوش ريال وتعال..
وما يحتاي لتفويرت الدم مالتـك..لأن العصبية تقصر العمر..


ورد وقف وقفته الأولى.. بعيد عني شوي..وابتسم.. وهو يطالع علي..

حطيت عيني بعينه وقلت بسلوب حاد:
خل نصايحك لك..
وأعلى ما بخيلك اركبه أنت وياه.. ولاني بياي.. واللي ما تطوله بيدك.. طوله بريولك..
وإذا على بالك خرعتني أنت غلطان.. لنته ولا عشره من امثالك
يخرعوني..

وقول للغريب.. أن كان ريال لا يطرشلي صعاليك.. وإذا بخاطره كلمه يــي ويقولها بنفسه..
واللحين أقدر اقولك.. عطني بقفاك..


اقترب مني.. اكثر.. وببرودة اعصاب قالي :
جرب.. وشوف..


قاطعنا..
صوت ابوي من البعيد ينادي.. درت لوراي اطالع صوبه وهو كان ياي ناحيتي .. درت براسي..بسرعة.. وأنا أقول للريال :
لا تقول أيــ...........
وسكت..

تفاجئت.. لنه مو موجود..

تلفتت.. حولي مالقيت هالأدمي.. اختفى..
ظهرت للشارع أطالع.. اشوفه فاضي.. وين سار ما أدري..؟؟؟ وأشلون اختفى ما اعرف..؟؟

وفجأة
لقيت ايد انحطت على كتفي.. درت علشان اشوف منو هذا..؟؟؟

Mفراوله M
08-03-2009, 09:06 AM
(( الجـزء العشرون ))


لقيته ابوي يقول :
وين ربيعك..؟!!
أفا.. منقود عند العرب خليته يسير.. مافي بويهك ماي الحشيمة..
ليش ما زقرتنـي علشان اقنعه ..؟؟؟

ابوي كان يرمس.. وياي بس كنت صاخ..مستغرب على اللي يصير
يعني معقول اختفى وبدون ما أشوفه..؟؟؟؟

هزابوي كتفي..وهو يقول :
محمد وش بلاك..؟!! فيك شي..؟؟

رفعت ايدي وحطيته على راسي .. ودرت صوب ابوي :
كان .. كان.. اهني.. بس ما اعرف واشلون اختفى..؟؟

سكت ابوي.. وأخذ يطالع فيني باستغراب.. تلفت وهو يقول :
خلاص.. الكلام اللحين مايفيد.. والريال قد سار.. دش وانا ابوك عند الرياييل تراهم داخل يتريون..


مشيت ويا ابوي للميلس.. وكل الوقت وأنا افكر بالريال هذا اللي ما اعرف اشلون اختفى.. كأن الأرض.. انشقت نصين وابتلعته..


وعقب ما ساروا الناس.. وفضى البيت من المعازيم.. وتأكدت أن اهلي كلهم ارقود..
دشيت غرفتي وصكيت الباب من وراي.. ويلست فوق الشبرية.. افكر..
كنت متردد.. اسير ولا لأ..؟؟
والغريب أحسن مني بشنو يعني..؟؟؟

محد أحسن من حد.. ولا هو ولي علي.. علشان اسير له متى مابغاني..؟؟

لكن..؟؟

الأفضل لو اسير علشان افهم سالفة الريال هذا بو فزعه..
أوووهوووو ليش ما اقول الصج.. اني متوله ومتشره عليه..؟؟؟ بلا هالحجج.. كلها..

بسير وهناك.. بغسل شراعه زين..واللي يصير يصير

ظهرت من غرفتي شوي شوي.. وتوجهت لغرفة سالم.. وطقيت الباب.. وأول ما بطل الباب شوي.. طلع راسه وقال:
هــاه..؟؟ خير وش تبا..؟؟؟

قلت بصوت جريب من الهمس:
أوووص.. أنت وويهك.. بذمتـك.. في حد يقول.. هـاه..؟؟
ليش تنهق اللحين..؟؟
مرة ثانية قول آمر.. تدلل .. وإذا ضاق عليك الوقت قول نعم..
طالعني بنص عين :
نعامة جربانة ترفسك أن شاء الله أنت ويا فلسفتك.. اللي ماتظهرغير بانصاف الليالي ..

خلصني وقول وش تبا..؟؟
أريد ارقد...

قلت ابخاطري ماعليه..بتحمل فظاظته.. إلين ماخذ اللي أريده.. ابتسمت :
أخوي.. يا حبيبي.. فز من عند الباب وروح يـــيب لي سويتش سيارتك.. بسرعة..


ليش أن شاء الله..يا شيخ محمد على وين بتسير بهالحزة..؟؟ أنت مو صاحي والله.. شكلك.. مشتاق للمستشفى مرة ثانية صح..؟؟


عقدت حيابيني وقلت بطريقة استهزاء وانا ادفع الباب علشان أدش غرفته :
وش خص هذا.. بذاك..؟؟
يالله عاد لاتسوي عمرك فهيم.. بتعطيني ولا لأ..؟؟

ومديت ايدي..

طالعني من فوق لتحت.. وراح.. وياب سويتش سيارته من فوق الكمدينو.. وحطه بيدي وقال وهو يأشر بصبعه:
إذا زختـك وزارة الدفاع ما يخصني.. تصرف بعمرك.. قول أنك أنت اللي دشيت غرفتي وهفــيت السويتش..
ظهرني من السالفة..
أما ..

وراح صوب شبريته.. وفر عمره وتـلحف.. وكمل وهو مظهر راسه من تحت اللحاف:
أمــا..
إذا عدت السالفة..ومشت على خير..
خل المفتاح وياك..ولا تسويلي ازعاج يوم بترد ..سمعت..
واللحين فارج وأنت ابخير أن شاء الله..

وظهر ايده من تحت اللحاف وأشر صوب الباب:
وصك الباب عدل من وراك..

وغمض عينه..

ركضت صوبه.. ويلست عليه.. وبندت المكيف.. وشغلت المبه.. وهربت.. بس عقب ما خبصتله الغرفة..
وقلت :
تستاهل علشان مرة ثانية.. ما تـتأمر..


وظهرت ابسرعة.. قبل لا يلحق علي.. وركبت السيارة.. وانحشت.. صوب البحر..

وطول الدرب والافكار تعصف ابراسي.. على هالغريب اللي صج غريب..

ولما وصلت..
في البداية تيـبست في السيارة.. لأول مرة أحس أني غريب عن المكان..
ظهرت من سيارتي..
وتوجهت للبحر..
الله يا كم اشتــقت لك يا بحر.. وأنت يا هالرمل.. وفريت نعولي..
وخليت ريولي تغوص بين حباته..
هم بعد وحشتـني موووت..

وبديت.. اتنفس من كل قلبي.. وأنا مغمض عيوني.. ورحت اركض.. واركض.. وأنا اضحك..
حسيت بشوق شدني حيل.. وأنا ما كنت اعرف..


ولما حسيت بالتعب..
فريت عمري على هالرمل.. وطالعت على هالسما.. اللي قمره ونجومه.. يعاتبوني بهدوء..
خليت عيوني.. تنتقل من نجمة لنجمة.. أطالع .. وفجأة..

شفت راس الغريب..واقف من فوق

قمت ابسرعة.. وأنا انفض التراب عني بخوف وبغضب بنفس الوقت :
لا حول ولا قوة إلا بالله.. أنت ما تستح على ويهك.. شو تبا تموتـني..؟؟
ماتعرف اتحمحم..؟؟
كم مرة لازم أقولك..
كم مرة لازم أكرر.. أنت ويا ويهك.. ما تعرف أن التكرار يعلم الحمار..؟؟


ضحك الغريب اللي قال:

عيل ليش زعلان يوم تكرر حق عمرك هالكلام..؟؟
وأنت صاج.. التكرار..( وأشر علي )..يعلم الحمار..



عصبت.. وصرخت:
وهذا استقبالك لي عقب هالمدة..؟؟
مو غلطتك.. بس صج من قال.. على شينه قوات عينه.. رغم أنك أنت الغلطان والمقصر.. ياي تأشر علي وتقول حمار..؟؟
ماعليه..
بس تراني مايــيت علشان رفيجك..أو لني متخرع منه.. واللي يسوي عمره.. بوفزعه..
انزين..؟؟

طالع علي بعيونه.. ورفع أبة الجاكيت.. اللي هو لابسه.. وقال:
لاتزعل ولا تاخذ على خاطرك مني.. واعرف أنك زعلان.. بس صدقني أني ما نسيتك..


قلت بستهزاء وبينت أن كلامه مو عايبني :
أهـــا..؟؟
قلتلي..؟؟
ما نسيــتني..؟؟
أنزين وش بعد..؟؟
لا تقول أنك مارقدت الليل.. وكنت تفكر فيني..؟؟
وكنت تسمع أغاني أم كلثوم.. ومتوله علي..؟؟


حط يدينه في مخابي الجاكيت.. والتزم السكوت.. وأخذ يطالع على البحر..بعيونه.. الواسعة..والوشاح.. مغطي ويهه.. ومو ظاهر منه كالعادة..
غير عيونه..
ونزل بجسمه.. والتقط..بقفازه.. حصى صغيرة من الرمل..
وفرها في البحر..

حسيت الغضب اللي كان محتلني.. بدأ يزول.. بمراقبة الغريب..
رغم.. استهزائي.. فيه.. إلا انه.. ساكت.. ويطالع صوب البحر..
أخذت اتأمل بعيونه.. اللي ضو القمر ينعكس عليهم..
وفجأة..

دار بجسمه صوبي وقال :
تعرف يا محمد.. شو مشكلتــك..؟؟


وجهت بنظراتي لعيونه..عقب ما قطع تأملي سؤاله وقلت بكل هدوء :
شـو..؟


مشكلتك.. يا محمد أنك ما تثـق فيني.. أوثـق فيني لو تريد.. تكون رفيجي صج..؟؟
على الرغم.. أني ما أدور على الرباعه.. والصداقة..لا وياك.. ولا ويا غيرك..

حسيت بكلامه.. غرور.. فوق الحد.. رفعت حيابيني.. وحطيت يديني على خصري وقلت بكل عصبية.. وشططيت وغلى الدم بعروجي :
لـَـهْ..؟؟
يعني أنا اللي ميت فيك مره.. ترى طز فيك أنت واللي يفكر يرابع واحد مو ربيع أصلاً..
لو تعرف شو تعني الرباعه..؟؟ ما كنت رمست بغرور..
أنت غلطان يوم تفكر أنك ربيع..
لو كنت تعرف شو الرباعه.. ما كنت رمست بكل ثقة..!!
عيل وينك عني هالمده..؟؟ طحت بمشاكل وظروف.. وين كنت عني حزتها..؟؟
كنت بين الحياة والموت.. وأنت يالس اهني.. أو الله يعلم بأي دار.. واللحين يالس تقول رباعه..؟؟
تشب.. تشب..
ارمس بكلمات على قدك.. وترى الرباعه على اللي مثلك حرام.. صج حرام..


لا طالعني ولا شي.. مشى بخطوات هاديه.. وهو حاط يدينه بمخابيه.. وقال:
واثـق من عمري.. ولا بنطرك.. تخبرني واشلون ممكن تكون الرباعه...
يامحمد..


كنت ناوي أروح.. وارد عالبيت بس لما سمعت كلامه.. عاندت وقلت:
أسمعني زين.. شكل اللي ترابعهم.. كبروا راسك.. عالفاضي..
وعلى الشكل اللي طرشته لي.. باين عليه الجواب..
وأظن ردي يسدك.. يابو الشباب..


ضحك.. باستهزاء :
لا تتمصخر عليه.. لا عقب بيسوي فيك شي منت قده..


لا.. أحلف بس.. ما قلتلك.. مكبرين راسك على الفاضي.. وما صدقتني..؟؟
أقولك.. صج.. الطيور على اشكالها تـقع..
رفيجك.. مغرور وأنت تناسبه وااايد.. كأن ربي خلقكم لبعض..
ومرة ثانية لو عندك.. شي.. قوله ابنفسك..
ولا تطرش لي.. صعلوك من صعاليكك .. سمعت..؟؟؟

هز اكتوفه وكأنه مو مهتم :
ماعليه..
وصدقـني..لما اقولك.. أنت مو قده.. صج صج.. أنت مو قده..


ارتسمت تعبيرات العصبية على ويهي.. وكنت ماسك عمري بالغصب علشان ما انفجر عليه.. بس كنت اظهر عكس هذا وقلت بهدوء :
ليش مو قده..؟؟ من يكون علشان ما أكون قده..؟؟
وعلى فكرة.. رفيجك هذا ما يستحي على ويهه ليش..؟؟
يعني ما يسد أنه ماحشم أخوي ولا ابوي هم بعد يسيـر بدون ما اشوفه..؟؟ حشى اختفى تقول يــــــــني..
وياي اللحين تقول أنه أحسن مني..؟؟


لالا..يا محمد.. ماقلـــتلك.. انه احسن منك.. قلت انت مو قده.. ومثل ما قلت بنفسك.. يـــني..
وحد يتضارب ويا الينــانوه..؟؟

سكت.. وقمت من على الرمل.. ووقفت احذاه :
مو غشيم جدامك.. علشان تقص علي بكلمتين.. بس اللي اريد اعرفه.. هذاك منو بالضبط..؟؟ واشلون اختفى..؟؟


مشى.. وبدون ما يلتفت لناحيتي :
لو قلت ما قلت ما بتصدقني .. اشقايل تباني اقنعك.. بشغلة..
أنت ماتريد تفهمها..؟؟

لكن برد عليك.. هذا لا تسأل عنه.. ولا عن أي شي.. يخصه.. وابختصار..
عندك شي غيره..؟؟


صرخت من وراه بعصبيه:
عيل ليش طرشته وخليتـني آيــي..؟؟ كان أحسن لو ما يــيت..


دار وراه وحط عينه بعيني :
اللي يسمعك.. ما يقول أنك طريت الورقة بالمرتين.. ولو ما يا الريال وقالك.. أني انطرك هني ما كنت يــيت..
يعني فكرة أنك ماتيــي
كانت في بالك..

سكت وكنت اقول بخاطري.. حشى خبره اني طريت الورق بالمرتين بس.. وأشلون عرف وأشلون..؟؟ أدفع عمري كله واعرف واشلون..؟؟


خير يا محمد أشوفك ساكت.. ماترمس تقولي شي..؟؟
عيل ليش يــيت لو ماكنت تريد تــيي.. محد جبرك.. ولا تسوي عمرك هادي.. وأنت بتاكل عمرك من الداخل..
ولا اجبرك.. تيلــس .. تريد تروح..؟؟ تفضل.. المكان بكبره.. ما بيودك..
وخوز يدينه من مخابيه.. وأشر صوب السيارة..
والدرب اللي يــيت منه.. أكوه جدامك.. لو كنت مضيعه..

ودار معطني ظهره.. ومشى..


مارمت اتحمل استـفزازه.. يــيت صوبه ووقفت ابويهه.. وأول ما رفعت ايدي علشان اطقه
ظهر ايده من مخباه ويود ايدي بقوة وقال:
لو طقيت.. بدفعك الثمن غالي.. لكن.. بـثبتــلك أني أحسن منك..


وبطل ايدي وفرها.. ومشى.. وهو يقول :

بأكدلك.. اني ما نسيتـك.. وما كنت مطنشك.. علشان ترتاح..
لكن إذا ما صدقت..؟؟ هالشي راجعلك..؟؟
لكن أحب أني اخبرك واثبتلك.. بأن اخبارك عندي أول باول....واعرف كل شي.. من أول مشكلة بدت عندك.... حتى آخر مشكلة اللي هو الحادث اللي استوى لك أنت واخوك..


يسد ولا اقول بعد..؟؟


استهزأت..عليه.. وأنا محاول انرفزه وأخليه يتعصب :
هذا الكل يعرفه.. حاول مرة أخرى..


طالع علي بعيونه وبكل ثقة :
مو مضطر اني اثبتلك.. بس بثبتلك على مزاجي..
مو كان في شخص ثالث وياكم في السيارة..؟؟
وتوفى..؟؟


ضحكت عليه ويلست على الرمل :
وهم بعد.. هذا أحيد عيال حارتنا يعرفوه..ومو صعب عليك.. أنك تسأل وتتخبر.. حد من حارتنا.. أو يمكن ياك خبر من حد بالغلط كان يرمس عني.. وعقب تأكدت انه انا هالشخص..


كمل مشيته وهو يقول:

وهم عيال حارتـك.. يعرفون.. أن في شخصين كانوا لابسين اسود بأسود يــو وساعدوك.. وانقذوا حياتك..؟؟
ولا يمكن يعرفون..ان سبب الحادث هو محاولتك لأنقاذ اخوك سالم.. لنه مصاب بنزيف..؟؟
ولا يمكن يعرفون أنك.. كنت ميود ايد ابوك.. وكنت بتكسرها.. وما بطلت إيده.. إلا عقب طلوع الروح..؟؟
ولا يمكن يعرفون ان ابوك اهو سبب هالنزيف لما يود حجره أو طوب بالأصح والأدق.. وكان يريد يفره عليك..عقب مادرت له ظهرك بس سالم.. ركض.. وانقذ حياتك.. واهو انصاب؟؟

ولا..؟؟


واقـترب مني وقال:
أكمل ولا يسدك لاهني..؟؟


صخيت.. لأن صج.. محد يعرف نص اللي قاله .. وقفت وكلي استغراب.. وحتى عصبيتي تحولت لخوف.. وانكار :
أنت منو يالغريب..؟؟

طالعني بعيونه.. اللي تحمل اسرار أضعاف أضعاف البحر :
أنــا الغريب..

وتجاوزني.. وكمل مشيه على الرمل.. رحت امشي وراه .. وكنت أسأله:
انت من الانس ولا اليــن..؟؟
واشلون تعرف كل هذا..؟؟
إذا اصلاً ما كنت أنت موجود..؟؟
يالغريب بديت أخاف منك..؟؟


وبدون مايدور صوبي..ويتلفت :
لا تخاف مني.. لأني مو مصدر خوفك اللحين..
خاف من اللي ياي وأنت غافل عنه..

استغربت.. من كلامه.. شنهو اللي ياي بعد..؟؟
ركضت.. ووقفت ابويهه :
عن شو تتكلم بالضبط..يالغريب..؟؟

رفع بيدينه الوشاح أكثر عن قبل :
اتكلم عن عمك علي.. اللي غفلت عنه هاليومين .. سر.. عنده..
وتطمن عليه..
واللي اقصده.. بتشوفه.. ابنفسك..
لكن.. مو زيارة والسلام.. رد شرات قبل وبــيت عنده.. لنه محتايلك واايد.. ومايروم يحرجك... ويطلب منك تهد أهلك.. وتيلس وياه..

درت بجسمي.. صوب البحر.. وتنفست من قلبي .. وقلت :
بس احسك تقصد شي ثاني..؟؟ أنت تعرف شي عن عمي علي وما تريد تقوله...؟؟


مشى مبتعد عني.. خطوتين.. وعقبها وقف نفس وقفتي :
هذا الشي لازم أنت تكشفه ابنفسك.. لأني ماروم اساعدك.. أكثر من جذيه..
ومثل ما قلتلك..
تابع شوري وما بتندم..


تعرف يالغريب شو مشكلتك..؟؟


ضحك وقالي:
اشوفـك قلبت الموازين وصرت تسألني..
لا ما أعرف قول..؟؟

مشكلتك.. أنك تقول وتورطني.. وعقبها تقول مابندم.. أنت ما تعرف أني من يوم ما شفت ويهك.. أقصد اللي باين منه وما شفت الخير..؟؟


لا يا محمد غلطان.. بتشوف الخير وتأكد.. ان عقب ما بتكشف المتخبي.. بتشكرني.. على كل اللي اسويه وياك..

واللحين روح وريح.. وارتاح.. وبكره سير عند ابوك.. واستأذن منه انك بتيلس كم يوم عند عمك علي.. واقنعه.. بس انتبه تخبر.. ابوك.. بسر عمك علي..انتبه..!!

لا تخاف.. مستحيل افضح سره عند منو كان.. ومهما كانت الظروف.. بس.. أنت يالغريب.. انت.. منو..؟؟
لا تقول الغريب..
وأريدك تخبرني.. واشلون تعرف كل شي.. عني.. وانت ماكنت موجود..؟؟


ضحك :
منو قالك ماكنت موجود..؟؟


سكت.. وعقدت حيابيني :
لأني ما شفتــك.. ابد..


أشر علي :
خلك على اللي براسك يامحمد..
ولا تسأل ..وإذا فكرت تعرف الجواب.. ما بتقدر.. حتى تتجاوز كل الخطوط اللي تمنعك... من معرفت كل الأسئلة..



أي خطوط يالس ترمس عنها... ؟؟ ما فهمتك يالغريب..؟؟


ضحك.. وغير الموضوع ابسرعه:
شوف القمر والنجوم..؟؟ مو بالدنيا ومافيها..؟؟
هالمكان وااايد حلو.. طالع على القمر.. وشوفه زين.. بشو يذكرك..؟؟


رفعت راسي.. أطالع على القمر..وقلت :
يذكرني فيك.. احسه غريب مثـلك..

وأنت بشو يذكرك..؟؟

كانت عيوني على القمر.. وكنت انطر رد الغريب على سؤالي..
لكن لما شفته ما رد علي.. نزلت عيوني من على القمر وطالعت صوبه.. بسرعة.. ولما شفته واقف .. ساكت..

ابتسمت.. وقلت :
تصدق اني خفت مالاقـيك..؟؟

طالع علي :
لما بيــحين وقت أني لازم.. اروح.. بروح..
لكن ليش قلت ان القمر مثلي غريب..؟؟


انت غامض.. ما اعرف شي عنك.. غير هالمكان واسمك.. وما اعرف حتى ملامح..ويهك..؟؟
غير عيونك الوساع.. ما اعرف شي ثاني..وجريب على قد بعدك..
والقمر مثلك.. غامض غريب.. رغم بعده.. تحس بقربه..
وما تعرف ملامحه.. غير من المعلومات والصور اللي تظهر بالثقافه..
لكن بينك وبين القمر.. ماتعرف حتى ملمس صخوره..
يعني..
على.. قدر مالبعض يعتبروه.. مجرد كتله من الصخور.. هم بعد في ناس تعده.. ألماس بوسط السما..



وفجأة.. طلعت براسي فكره.. وقلت بسرعه وبلهفه:

بخاطري أعطيك شي يالغريب بتقبله مني..؟؟

وقف متفاجأ.. وهز راسه.. شو..؟؟

فتشت مخابـــيي.. ولما مالقيت..الشي طالعت عليه وأشرت :
انطرني شوي بيــيبه من السيارة..لا تنحاش..


رحت اركض..بكل سرعتي.. للسيارة ولما رديت

لقيته.. يطالع علي.. باستغراب..
اقتربت منه.. وأنا اتنهد.. من كثر الركض..وقلت :
غمض عينك..


هز براسه .. لأ..


استغربت ليش الرفض.. رديت اطلب منه يغمض عيونه..وشفت الحاحه يزيد بالرفض..
قلت:
أنت ليش ترفض تغمض عيونك على بالك باكلك..؟؟
عندي لك شي وبعطيك إياه..؟؟
يالله غمض..


طالعني بعيونه.. بنظرة :
آسف يا محمد.. اعذرني.. مقدر اغمض عيوني وياليتك.. تلمسلي العذر عندك..صج آآسف..


استغربت منه بالمرة.. لكني احترمت رغبته.. لأني واثق منه..
ابتسمت .. وظهرت يديني من ورى ظهري ومديت ايده.. اللي متغطيه هم بعد بالقفاز..
وحطيت..

***************************************

بيده الجوال..

سمعت ضحكة الغريب وهو يقول:
شو هذا..؟؟


ضحكت من ضحكته اللي صج توسع الصدر.. خذه.. لك.. هذا جوالي.. علشان متى ما اريدك.. اعرف واشلون أوصلك..


مد ايده.. ويود ايدي وحط الجوال بيدي وقال:
اعرف أنه جوال.. بس هم بعد ما أروم آخذه.. ومنو قالك.. أني ما أروم أشتري جوال..؟؟


لا يالغريب مو قصدي جذيه.. بس.. دخيلك.. خذه علشان خاطري..
اريد اتطمن انك ما بتختفي من حياتي فجأة..
لأني ياما يــيت اهني ومالقيتك.. وأكون محتاي لك..إذا كنت تعزني خذه..


طالعني :
لما ما كنت تلاقيني.. كنت اسوي هالشي بالعماد.. لأن بعض الشغلات.. ما تحتاي لي فيها.. بالعكس..
ما بتنحل إذا ما واجهت مخاوفك.. ومشاكلك ابنفسك..
ترى مو كل شي.. لازم.. اكون موجود..فيه..


المهم.. يالغريب.. خذه.. ولا تطول السالفة..


لأ.. يا محمد.. مابخذه..وإذا احتيــتني بأي وقت.. تعرف وين تلاقيني..
هني.. مكاني..
ازقرني.. وبتلاقيني جدامك..
لكن..
هذا الجوال ما باخذه..
آآآآآآآآآآآسف..


أنزين .. لاتاخذه لك.. خله وياك.. أمانه.. احتفظ به..
وردله لي بكره.. شو قلت..؟؟


سكت الغريب.. لفتره.. عقبها قال:
انزين.. بكره.. بكره..

أقول.. محمد..؟؟
ليش.. ما نتسابق..؟؟
ونشوف منو اسرع..؟؟


ضحكت.. وقلت بكل خقه:
محد سبقني ولا بيسبقني..


يالله بس انطر شوي..
رفعت كندورتي.. وربطتها على خصري..
وتأهبت للسباق ورسمت خط.. وقفت على يمين الخط وهو بيساره..
وبدأ السباق..

ركضت وركضت وركضت.. ولما كنت اركض قلت:
صح ماقلت لوين بالضبط نوقف.؟؟؟

ما سمعته يقول شي.. على بالي خدعه.. كملت ركضي وعدت سؤالي..
بس لما تأكدت.. أن السكوت.. هو الرد الوحيد اللي ألاقيه..
وقفت.. وأنا اتنهد.. وتلفتت..
يمين يسار..
بس.. على وين سار.. ما أدري..
اختفى الغريب..

طالعت بعيوني.. صوب البحر والشاطئ.. لقيت المكان فاضي..
توجهت صوب نعولي..
بحزن..
واخذتهم..
وركبت السيارة ورديت البيت.. ودشيت غرفتي..
وتسبحت..
وصليت ركعتين.. ورقدت..

****************************************

وفي صباح هذا اليوم..

نشيت على صوت سالم اللي لعفس الغرفة فوق حدر.. وأخذ يطقني..

سحبت اللحاف اريد ارقد.. لكنه.. سحبه قبلي.. وفره على الأرض.. وهو يقول :
وش رايك بالرقاد..؟؟
حلو صح..؟؟
مثل العسل..صح..؟؟
يجــــــنن..؟؟
بس..
ما بترقد..
حس فيني.. باللي سويته أمس.. تستاااهل ما بــيـيك..

وبدأ يصرخ.. نش.. نش..وبند المكيف..
وأخذ كوب الماي اللي فوق الكمدينو.. ورشه علي..
وهرب.. وخلا الباب مبطل

كنت.. اقطر ماي.. يلست بعصبيه وقلت بالصوت العالي..:
والله لا راويك يا سليم الئيم.. يا ويلك مني..
وقمت من فوق الشبرية..

وتوجهت صوب الباب وصكيته بالمفتاح..

ورحت..اتسبح.. وعقب ما خلصت..
لبست.. وتجهزت..
وكنت حاط براسي بكلم ابوي في الموضوع..
عقب الريوق

ولما كنت بظهر..
تذكرت... بآخذ سويتش هالأهبل.. وبعطيه.. وعقبها بذله

توجهت صوب الكمدينو.. وأخذت المفتاح.. لكن لما درت أريد اكمل مشيتي.. واروح..
وقفت.. وتيبست ابمكاني..
كأني شفت.. شي فوق الكمدينو..
بس..
مو..

*****************************************

Mفراوله M
08-03-2009, 09:08 AM
ودرت أشوفه..

مو هذا جوالي..؟؟
واشلون وصل لهني..؟؟

تيبست في مكاني .. كنت مستغرب وأشلون وصل جوالي لهني؟؟
قطع علي اصوات أهلي وهم يزقروني علشان الريوق..
خذيته وظهرت من غرفتي.. ورحت صوب أهلي.. وقبل لا اتريق.. اقتربت من سالم وعطيته سويتش سيارته.. ويلست
وبالي كان عند الغريب..
وارتفعت اصوات اخواتي نورة وايمان.. هالمرة..

طالعت صوب اليــميع لقيتهم يضحكون.. ماعداي..وماكنت فاهم شو سبب ضحكهم..؟!
طالعني ابوي وهو يضحك.. ولما شافني شارد الذهن.. سأل :
خير يا محمد..؟؟ فيك شي..؟؟

حطيت كوب الشاي من ايدي.. وطالعت عليهم وابتسمت :
لا مافيني شي..بس ابسأل.. حد يا اليوم وسأل عني..؟؟

الكل طالع في بعضهم البعض...وعقب قال ابوي وسالم بنفس الوقت :
لا محد.. سأل عنك..

وعقبها كمل ابوي :
تـنطر حد معين..؟؟

هزيت راسي.. لأ..بس مجرد سؤال..
وأخذت كوب الشاي.. وكملت.. بهدوء

نطرت حتى ابوي كمل ريوقه..وقام.. رحت من وراه.. ودشيت الميلس..
ويلست وياه..
وبدينا نسولف كل مره على شي.. وهو يقرأ بالجريده..
عقب تذكرت كلام الغريب.. تشجعت.. وأنا شابك يديني في بعضهم..
وقلت:
يــُبه.. ابستأذن على شغله.. بس.. خايف تتضايج وتعصب..؟؟

ترك الجريده من ايده.. وطالع علي بتركيز اكثر :
لا تخاف.. قول وش عندك...؟؟

سكت.. في البداية عقب.. يمعت شجاعتي :
تعرف عمي علي..؟؟
ولده مسافر.. واريد ايلس عنده.. كم يوم.. وكل يوم بايــي عندكم اهني.. وبطمن عليك وعلى أمي وأخواني وأخواتي..والله ما بقصر أن شاء الله
وش رايك..؟؟


سكت.. وهو يطالع علي.. قلت ابخاطري أن شاء الله تكون بداية خير..
أشر صوبي:
بس منقود بتكلف عليه..؟؟


لا يا يــُبه بتكفل بكل شي حتى يرد ولده...؟؟ وش رايك..؟؟


لو ما كنت اعرف هالريال واعرف كم تعب ويانا ماكنت وافقت..
خلاص.. توكل على الله.. بس طوف اهني كل يوم..سمعت..
ولا بردك بنفسي لهني.. وبحلف عليك ما تروح عنده خير شر..


استانست..
وقمت من مكاني.. ورحت صوبه وحبيت راسه..

وعقبها..

سرت غرفتي.. وخذيت ملابسي واغراضي.. وسلمت على امي واخواني الصغار..
وفهمت امي شرات ما فهمت ابوي..
ويالله يالله حتى طاعت..

وخليت سالم يوصلني صوب عمي علي.. وهو راح صوب عمي سالم..


***************************************

(( العم علي ))

كنت يالس في الصالة.. إلا دش علي محمد..
استانست.. وقمت صوبه ركض.. وخذيته بالأحضان وانا اصيح..
حسيت بردته..
ردتـلي الحياة..
واستانست زياده.. لما شفت وياه الشنطة.. عرفت انه يايــني هالمرة.. وبيطول أن شاء الله..

أخذ الشنطة.. وتوجهت وياه لغرفته..

ورتبنا اغراضه..

وخذتـنا السوالف..
وقضينا نص هاليوم اهني والنص الثاني في بيت سالم.. ابو نورة
واستانسنا حييييل


*************************************

(( محمد ))


تغيرت كل الموازين لما أبوي وافق أني اقضي هالأيام عند عمي علي..
صرت اروح وآيــي لبـيـت عمي سالم وعمي علي على راحتي..
وبدون أي خوف..

وكنت اقضي مشاويري يا بتاكسي أو أخلي سالم.. يوصلني.. حتى يا هاليوم..

اللي يا سالم عندي في بيت عمي علي.. وكنت يالس ويا عمي في الصالة..
دش.. وسلم ورحب.. وعقب طالع علي وهو يأشر :
أنت..
تعال..

وجهت بعيوني باستغراب صوب عمي علي.. وعقب صوب أخوي وأشرت باصبعي على صدري :
أنـــــا..؟؟


ضحك.. وهو يستهزأ:
هيه أنت ولا أبوي ..؟؟

قمت من مكاني.. واقتربت منه ويه بويه.. ورفعت يديني.. وأخذت امسح على كندورته.. وعقب يودته من حلجه :
أنا لي اسم.. مو أنت..؟؟


بدت ترتفع ضحكته.. وهو يقول:
ماعليه .. هذا جزاتي يوم يايـبنلك..مفاجئة..؟؟


هديت حلجه وعدلت كندورته وقلت بذرابه :
أفا.. عيل ليش ما ترمس من الصبح..؟؟ كنت سويتلك شاي.. قهوة.. كبتشينو
أو كوفي.. أو.. أي شي بخاطرك..
بس ماقلتـلي..
شنهي المفاجئة يا أخوي يا حبـيـبي..؟؟

رفع أبة الكندورة وطالع على عمي علي اللي كان يطالعنا ويضحك :
شفت يا عمي واشلون تسوي المصالح بالناس..؟؟؟
قبل شوي كان بيكفخني.. بس لما قلت مفاجئة..
عدل كندورتي.. ولا بعد بيسويلي شاي .. وما يلزم..!!


طالع علي..وأونه عاد يريد يسير .. خلاص.. يامحمد.. طوفت على عمرك..
مابعطيك المفاجئة..


تدخل عمي علي وقال:
أفا.. يا سالم.. تكسر بخاطر ولدي محمد..
أنزين ولو قلتـلك علشان خاطري..؟؟ بتـفرق عندك ولا لأ...؟؟


ضحك سالم واقترب من عمي علي.. وحب على راسه وطالع علي وكتف يدينه :
أنت خاطرك ياعمي بهالدنيا ومافيها.. مو بس أعطيه المفاجئة..
اعطيه أبو المفاجئة..بعد..

أنا هني استانست بطلت حلجي.. واقتربت من عمي وأخوي سالم وبطلت ايدي :
يالله عطني المفاجئة..

كمل سالم طنازته وهو يظهر شي من مخباه.. :
بذمتك يا عم علي.. مو كأنه ويا هالسنون.. مشترك بإعلان معجون الأسنان..؟؟

صكيت حلجي.. بسرعة..أما عمي علي.. ضرب سالم بكوعه وهو يقول:
عيب يا ولد.. عن الطنازه.. عطه المفاجئة..


بطلت حلجي مبتسم مرة ثانية ومديت ايدي أكثر من قبل.. وحط سالم بيدي علبة صغيرة..
لما شفتها.. صخيت.. وصكيت حلجي.. وسويت حركه استهزاء وعيني على العلبة اللي بكف ايدي وكنت رافع حايب.. ومنزل الحايب الثاني :
من الصبح.. حاشرني.. مفاجئة .. مفاجئة..!!
وتاليتها.. ( وأشرت بايدي الثانية )
تطلع بعلبة صغيرة..
أقل مافيها.. يوم تريد تتخقق يا سالم.. لا تيب علبة بهالحجم..؟؟
قلت ساعة.. أو بوك.. أو..
مو علبة..
وشو فاضيه ولا فيها شي..؟؟

ورفعت عيوني أطالع صوبهم.. لقيت سالم ماد بوز.. أما عمي علي.. حاط ايده على ويــهه
صخيت اهنيه أكثر من قبل..حسيت أني خبصت..

مد سالم ايده وأخذ العلبة بسرعة من كف ايدي وقالي:
اللحين شوف منو بيعطيك.. مو علبه صغيرة لأ...؟! حبة فستق أنزين..
لو مت جدامي ماعطيتـك.. إياها.. ولو شو ما سويت..


كنت واقف وبالع لساني.. ما رمت أسوي شي.. لكن عمي علي.. كان يضحك.. ويود سالم قبل لا يسير وحاول فيه وهداه وعقب أخذ منه العلبة ويا صوبي وقالي:
يعني لازم تاكل قرصك ابسرعه..؟؟
انطر شوي.. ترى مو كل شي صغير تستهين به..؟؟
خذ وبطل العلبة.. بطيت بجبدي..

خذيت العلبة.. وطالعت على سالم ببراءه وبطلتها.. وصخيت أول ما شفت سويتش سيارة بداخلها..
بطلت حلجي لدرجة أني حسيت انه بينشق..
ومقـلت عيوني.. وعقب.. صرخت.. وحظنت عمي علي.. ورحت.. صوب سالم.. وحظنته.. وكنت أقول:
أفا.. أفا..يابوحميد.. ماكان من الأول..؟؟
أنزين أي موديل.. وشو لونها..؟؟
أنزين وينها اللحين..؟؟

ضحك.. وهو يقول:
سيارتك.. برع.. في الحوش يالطفس.. بس علشان ما تـلوع فيني بمشاويرك..


سرنا يميع وشفت سيارة.. استيشن.. عشبية اللون..

استانست .. وااايد.. خصوصاً انها سيارة كانت صج ابخاطري..
سرت وغيرت ملابسي..
وظهرنا فيها يميع وتمشينا.. وبهالمناسبة عزمتهم.. على العشا..
وعقب ما خلصنا...

طالعت عليهم.. وقلت :
وش رايكم.. نسير الحديقة.. ونلعب..؟؟

ضحك عمي علي وقال:
عقب هالعمر كله.. ألعب..؟؟

طالع عليه سالم :
وليش أن شاء الله.. إذا أصلاً أنت بعدك شباب.. ويمكن لوسرت هناك.. بطيح عينك على وحده..
ونخطبها لك..!!

ضحك بصوت عالي.. ودار براسه صوب سالم:
أُفْ.. أخطب مرة وحده..؟!!!
لالا.. حرمتي.. الله يرحمها..مميزه.. ما اظن.. في وحده بهالدنيا.. ممكن.. تملا عيني..من عقبها..
ويقولك المثـل..يا ولدي..
صاحبك الأول.. لا يغرك التالي..

وأنت تـقول أعرس..؟؟

تنهد سالم :
صجك.. صاحبك الأول.. لا يغرك التالي..
بس ما أطلب من الله غير الفرج.. بحالي..

قلت لسالم:
انطر ياحمار ...حتى..
ولا اظنك تعرفه.. ما يحتاي أقوله..


ضحكنا.. وكمل دربنا.. وسرنا الحديقة..
ودشينا.. ولعبنا.. كل الألعاب.. وضحكنا وماحسينا بالوقت..
طالع علينا عمي وقال :
اللحين دوري بعزمكم.. على فوشار وذره.. وشو تبون..؟؟


صرخت :
اريد آيس كريم باسكن روبنز

طالع علي سالم وهو عاقد حيابينه :
صج احمار.. حد ياكل آيس كريم عقب الذره..؟؟

طالعته بنص عين:
أنت مايخصك.. كل واحد.. يسوي اللي يريده..
مشكله الغيرة..؟؟

ضحك عمي وأشر :
بسكم عاد.. سمعوني.. بسير اتشرى.. وين بلاقيكم..؟؟


أشرنا.. صوب المراجيح.. وقلنا:
هناك.. بنتسابق..

ورحنا.. نركض.. وتركنا عمي.. علي..


***************************************


(( العم علي ))

تغيرت نفسيتي.. لما يــينا على الحديقة.. آآه.. مذكر متى كانت آخر مرة يــيت اهني..؟؟؟

لكن ما أقول غير الحمدلله.. على كل حال..

عقب ماساروا.. صوب المراجيح..
توجهت صوب الكشك.. وكانت زحمة ناس بهالحديقة..
طلبت الأشياء اللي اريدها.. ونطرت الريال.. يجهزهم حتى آخذهم وأسير..

وفجأة..
سمعت.. صوت.. بنت صغيرة .. طالعت عليها..
شفتها..
يالسه.. تشد بكندورتي.. من تحت.. وعمرها ما يتجاوز الثلاث سنوات..
لما شافتني أطالع عليها..

ابتسمت وقالت:
لوسمحت جدو.. ممكن.. تشتريلي آيس كريم..؟؟
لأن الريال اللي يبيع ما يشوفني..؟؟

ضحكت..
ونزلت بجسمي ورفعتها.. وقلت وأنا ابوسها:
يالله هذا الريال جدامج.. اطلبي منه..


ابتسمت وهي مستانسه :
لو سمحت.. أريد آيس كريم..

طلبت من الريال يهمل طلبيتي شوي.. ويعطي البنت اللي تباه..
عطاها.. الآيس كريم..وطلبت منه يحطلها بعض الحلويات بالكيس..

ونزلتها على الأرض.. وقلت لها:
اللحين سيري والعبي..

رفعت راسي.. علشان آخذ الطلبية.. شفتها تشد كندورتي مرة ثانية..
نزلت بجسمي:
شو تريدين حبيبتي.؟؟

ضحكت.. :
اريد اعطيك هذي..
وباستني على خدي.. وهربت..

صحت بقلبي مواجع.. وذكرتني باللي أحاول انساه.. وغصب عني بكيت.. يوم ذكرتني بخالد وهو صغير..

رفعت راسي.. وخذيت الطلبية.. ومسحت دموعي.. ورحت صوب سالم ومحمد..

ويلسنا على الكراسي.. وأكلنا.. ونحن نتبادل السوالف.. لكن غصب عني.. كنت اذكر خالد بخاطري واايد.. ولهالسبب..
تعكر مزاجي.. زود..


سمعنا.. صوت اطفال.. اللي يضحك.. واللي يصيح..
وفجأة..
يــت عندي البنت جدام سالم ومحمد.. وقالت والدموع بعيونها وشفايفها متـقوسه لتحت وأشرت صوب الألعاب:
جدو.. في واحد.. ضربني وماخلاني ألعب..


طالعت على سالم ومحمد.. لقيتهم صاخين يطالعون فيني وفيها..
قمت.. ويودت ايدها.. ورحت صوب الألعاب..
وفهمت الولد.. أنه عيب يسوي جذيه..
وبديت ألعبها..
وهي تضحك.. وتلعب.. وتلعب.. وبدون تعب..
وانجرفت بدون أي احساس.. ورى شعوري بالماضي.. وتخيلت عمري أني كنت ألعب خالد..
وزلت مني الكلمة .. يوم قلت:
انتبه تطيح يا خالد..

طالعت علي وهي تضحك:
انا فطوم.. مو خالد..

صخيت.. وتلاشت صورة خالد من عيوني.. نزلت راسي..
ورحت صوب سالم ومحمد.. اللي كانوا يطالعون فيني..
ولما يلست وياهم..
سألوني عن هالبنت ومن وين اعرفها..؟؟
قلتـلهم بالسالفة..

وفجأة.. شفت ريال واقف احذاها.. وهي تصيح وتصيح..
تخرعت عليها..
وقمت.. اركض صوبها..
ولحقوني.. سالم ومحمد.. ولما وقـفت.. صوب الريال.. وحطيت ايدي على كتفه اريده يلف :
انت وش بلاك عالبنيه الله يهديك.. هد يدها وخلها تلعب..!!


دار بجسمه وهو يقول:
انت منو علشــ...

وسكت.. وهو يطالع فيني.. مستغرب.. وهم بعد.. توقف قلبي.. وصخيت..
عقد حيابينه وقال:
مو..مو..

وأخذ يأشر..
مو أنت.. العم علي..؟؟

نزلت عيني بسرعة عالأرض.. ودرت بظهري.. ومشيت.. بسرعة
لحقـني سالم ومحمد..
ويا الريال..
ركض.. ووقف بويهي يمنعني اهرب وقال:
لالا.. مستحيل اكون غلطان.. أنت عمي علي..
ماعرفتـني..؟؟
أنا جابر عبد الرحمن..؟؟
ماتذكرني..؟؟


كنت منزل راسي.. وتمنيت لأول مره أن الأرض تنشق وتبلعني.. كنت اريد اهرب منه بأي وسيله ومهما كان الثمن..
لكن ما باليد حيله..
رفعت راسي وقلت:
أنت غلطان ياولدي.. أنا اسمي.. مو علي..أكيد مشبه..

وكنت بمشي.. لكنه يود ايدي وقال:
متأكد ميه بالميه أنك عمي علي..؟؟
عمي أنا جابر ولد جيرانكم.. ولد رفيجك عبد الرحمن..الله يرحمه؟!!
ياعمي.. مستحيل اغلط فيك.. وأنت اللي ماقصرت فيني ولا بأهلي عقب وفاة الوالد..
أغلط بعيالي..؟؟ ولا اغلط فيك..؟؟


لما عرف مافي مجال للنكران.. رفعت راسي وطالعت عليه :
أنت مثـل منته ياجابر.. عنيد.. وراسك يابس.. ومايلين..

حظني بقوة.. وسلم علي ورحب.. عقب عرفته على سالم ومحمد.. اللي ماكانوا فاهمين شي..

طالع علي جابر :
ليش نكرت انك عمي علي..؟؟

عفوياً.. راحت عيوني صوب محمد.. اللي تغيرت ملامحه.. وهو يطالع علي.. بخوف وبحزن ..وقاطعنا :
يا جابر.. منو هالبنوته الحلوة اللي كانت تصيح..؟؟

ابتسم.. وهو يطالع عليها:
هذي.. بنتي فطوم..
ماتريد.. ترد البيت..

ورد يطالع على عمي علي :
أقول عمي..؟؟
وينك طول هالسنين.. ومتى رديت من السفر..؟؟

استغرب عمي اللي طالع عليه باستغراب:
أنــا..؟!
ومسـافر..؟!

هز راسه وهو يأشر صوبه:
هيه.. أنت..؟!
لأني كل ما كنت اتخبر عنك عند ولدك خالد.. يقول ابوي مسافر للعلاج..؟!
والله ياعمي.. يوم واحد ماقطعت عن السؤال عنك.. وكل ماكنت اطلب رقمك بالخارج.. كان خالد يرفض.. وبكل مره يتحجج..
وفهمت انه مايريد.. يعطيني الرقم..
حتى أني قلتله.. خبرني على أي دولة سافر..؟!
رفض..
حتى انه.. بدى بالأيام الأخيره يتهرب مني.. ولما قلت ما بسأل عنك عنده..
ردت علاقته وياي شرات قبل..


نزل عمي راسه للأرض .. وعقب رفع عينه بحزن.. ويود لحيته وهو يقوله:
حشيمة لشيب اللي فيني.. امسحها بويهي هالمرة.. ولاتزعل..
واعرفك زين.. ماتقصر.. وتسلم البطن اللي شالتك.. ريال من ظهر ريال..

يود ايد عمي وباسها:
أفا.. يالغالي.. أنت تآمر علي ما تيود لي لحيتك.. وأنت العود..؟!

قرب سالم مني وقال بصوت خفيف :
محمد.. مافهمت شي...؟!
وأنت.. فاهم ولا لأ..؟!
لو كنت فاهم فهمني..؟؟؟

ضربته بكوعي على خفيف ومقلتله عيوني علشان يسكت..

وبدأ الريال يحلف علينا إلا نسير وياه البيت ونتعشى.. ويالله يالله إلين ما اقتنع عمي علي..
ظهرنا من الحديقة.. وسرنا ورى سيارة جابر..
وأول مادشينا الحاره..
وبركنا عند البيت..
وظهرنا من السيارة..

لقيت عمي علي.. متيبس ابمكانه.. وعيونه متعلقه على شي من وراي..

تابعت بنظراتي.. على وين يطالع.؟!
لقيته يطالع على فله كبيره.. والأضواء منوره البيت..

اقترب مني سالم وقال بصوت خفيف :
ياخي في شي مو فاهمه..؟!!
فهمني لو كنت فاهم..؟!
وش بلا عمي علي صاخ يطالع على هالبيت.. فيه شي..؟!!

تفاجأة بصوت عمي علي يرد علينا وهو يأشر صوب الفلا :
هذا بيتي..أقصد كان بيتي..
واللحين صار بيت الاستاذ خالد..

عقد سالم الحيابين مستغرب.. اقتربت من عمي علي.. ونزلت ايده وقلتله بصوت خفيف:
عمي مايحتاي ترمس.. وخلنا ندش..

طالع علي..وقال:
خالد..
أقصد.. محمد.. خلني على راحتي يا ولدي..

سكت.. ونزلت عيني على الأرض.. وقاطع علينا والحمد لله.. واللي حسيته انقذ الموقف..
صوت جابر..
اللي بدأ يرحب.. ويهلل.. ودخلنا ميلسه..


بدت السوالف تيــر سؤال ورى سؤال.. حتى قال عمي علي سؤال فاجأني :
أقول جابر...؟!!
حرمة خالد.. يابتله عيال ولا بعدها..؟!!

درت براسي أنا وسالم.. صوب جابر اللي كان يضيفنا القهوة:
لا ياعمي.. ما يابت.. بس ربك من عليها اللحين.. وهي حامل وعلى ما سمعت أنه شهرها اللحين..
وخالد مستخف فرحان.. لأن ربي أكرمه بهالنعمة اللي كان ينطرها طول هالسنين..


بس ليش أنت ماتعرف...؟!!

سوى عمي علي حركه غريبة .. بس حسيتها من قهره سواها.. ضحك بصوت عالي.. وكأنه قاله نكته.. وعقب طالع عليه وهو يقول بضحك :
لا قال ولا بيقول..


ولو يته الفرصة بعد.. مستحيل يقول..
طالعنا كلنا عليه.. وطالعني وهو يأشر بالسبابه صوبي :
جابر..اعرفك.. على محمد..
هذا الملاك.. اللي انتشلني من دار المسنين عقب ما كسر ظهري خالد..
علشان جذيه..
وطالع عليه:
لا تنطر منه ابيوم يعطيك اسم المستشفى اللي كنت مرتمي فيها..
أنت صاحي..؟!! تريده يفضح عمره ابعمره ويقولك.. شنهو اللي سواه فيني..؟!!


مقل عيونه ووقف بعصبيه :
افــا..؟!!
يفرك بالمستشفى عقب هالعمر كله..؟!!
والله ياعمي لو تسمحلي بس اربيه لك .. بهالعقال..؟!!

نزل عينه على الفنيان القهوة اللي بيده:
خله يا ولدي.. مايحتاي تربي من نسى معنى تربية أمه وابوه له طول هالسنين.. وتابع شور .. ولا اقول..؟!!

طالع عليه :
خلها داخل القلب تجرح.. ولا تطلع برع وتفضح..
ودخيلك يا جابر.. امانه برقبتك ليوم الدين.. هذا الكلام كله مابيه يظهر من هالميلس..
ولا اريد حد يعرف اللي سواه خالد..
بس تكفى..
خلك مثل منت وياه.. ولا تبين له أي شي.. سمعت ياخالد..؟!!
نزل عينه على الأرض.. وهو يهز راسه ومبتسم ابتسامه شاحبه:أقصد جابر..

قال بعصبيه:
لكنـــ.....؟!!

قاطعه عمي:
لا لكن ولا شي.. وأن عرفت أنك خنت الأمانه ياجابر..صدقني.. لا أزعل منك زعل لا صار ولا استوى..

وافق جابر أنه يسكت عن الموضوع.. دار سالم براسه صوبي.. مستغرب عن اللي يالس يصير.. وقالي:
أنا صاحي ولا أحلم..؟!!

حطيت ايدي على عيوني :
وأنت الصاج..أنت خبرني وين أنا..؟!!

خوزت يديني وطالعت عليه وهو يقول:
أنت في بيت الصراحة والمفاجآت على ما اعتقد..


حب عمي علي يغير الجو اللي صار.. وطلب من جابر العود.. اللي معلقه على اليدار.. وطالع علي وقال:
دق بالعود.. لبروغه.. وميحد.. يابوك.. رجعنا شباب..
وضحك..

خذيت العود..وبديت أدق.. وأدق.. وكنت مع كل وتر يالس ادق عليه..
كنت أتمنى أكون اللحين مو بهالمكان ولا بهاليلسه المجروحه..
تمنيت لو أغمض عيني وابطلها وألاقي عمري..
عند البحر..
ومع الغريب أقل مافيها..

وعقب قمنا وتعشينا.. واستأذنا.. لكن جابر حلف مليون يمين..
أن عمي علي يبــيت اليوم عنده..
كنت رافض ابصراحة..
لكن عمي علي فاجأني بموافقته.. المفاجأة..
واللي ماكنت متوقعتها بالمرة..

استأذنت ويا سالم.. وظهرنا.. وعيني على عمي علي لآخر لحظة.. وركبنا السيارة.. وسلمت عليهم..
وابتعدنا عنهم. وظهرنا من الحاره ومافيها ..

***************************************

(( سالم ))

عقب ما ظهرنا من الحاره.. طالعت على محمد.. وهو يسوق وقلت:
محمد..؟!!
اللحين خالد.. ولد عمي علي صج فره بدار المسنين.. ولا مسافر..؟!!

لا يا سالم.. فره بالدار..تذكر أول يوم لقينا فيه عمي علي بالدايره عند الباركنات..؟!!

هزيت براسي.. هيه..

هذاك اليوم يا سالم.. كان عمي علي.. يدور على خالد..؟!!


حطيت ايدي على راسي..:
ليش يشتغل بنفس الدايره ويانا..؟!!


خطف علي بنظره.. سريعه وطالع على الدرب:
يا شيخ.. ترى خالد مو بس يتشغل هناك..!! خالد اهو المدير..

لالا.. أنت بصجك.. ولا يالس تقص علي..مثل عادتك..؟!!
محمد ترى مب بوقت الطنازه.. اللحين..

تنهد :
ياليتني أقص عليك.. بس هالكلب النذل الحقير.. هو ابن الملاك.. الطيب الطاهر..
والله لو بإيدي.. لا اسوي به.. شي لا صار ولا استوى..

وسكت..


وكملنا دربنا للبيت بسكوت.. وبصدمة بالأصح..

ولما وصلنا نزلني محمد..عند البيت وطالع علي:
بسير مشوار.. عقب بروح بيت عمي علي لو بغيت أي شي دق علي.. أنزين..؟!!

وراح.. عقب ما قلتله.. توكل على الله..

************************************

(( محمد ))

عقب ما نزلت سالم.. عند بيتنا.. توجهت ابسرعة.. صوب البحر..
ولما وصلت..نزلت بضيج يشيلني ويحطني..

واقتربت من البحر.. كنت أطالع على هالهدوء اللي يحظن أمواجه..

نزلت بجسمي لطرف البحر.. ومديت ايدي وخذيت غرفة وغسلت ويهي..ولما وقفت.. وويهي مبلول..

سمعت صوت الغريب يقولي:
أحم.. أحم..
واشلونك يا محمد..؟!! عساك ابخير..؟!

درت بجسمي .. وقلبي صج فرحان.. لكن مزاجي متكدر على اللي استوى ويا عمي علي.. ابتسمت :
زين تحمحمت..المهم.. أنا..
الحمد لله.. بخير يالغريب.. وأنت واشلونك.. ؟!!


يسرك حالي يا محمد..
لكن ليش متكدر..؟!!
ليكون أنا السبب ..؟!!

طالعت عليه.. وتذكرت فجأة.. سالفة الجوال :
صج.. صج..
واشلون تيـيب الجوال لبيتنا..؟!!
وأصلاً واشلون..
وأشلون.. وأشلون.. دشيت..؟!! إذا اهلي قالولي.. محد يا الصبح..؟!!

تلفت بعيونه يمين ويسار :
لي طرق خاصة ولا تتعب عمرك.. لأنك ما بتعرفها..


تعرف يالغريب.. صج أنت تخوف بلد..


ضحك.. وهو يأشر صوبي:
أقنعني يامحمد وقول أنك بديت تخاف مني..؟!!

سويت حركة بيدي.. على اساس أنه مايهمني وقلت له:
لاخفت ولا بخاف.. وتراك غثيتني بغرورك.. مايصير تيــيني ابيوم وتترك الغرور مالك بالبيت..؟!!
ولا أقول.. حط هالثام والجاكيت والقفاز..بالمرة والله اللي يشوفني وياك يقول مرابع فزاعه.. كلها خلاقين..؟!!


نزل بعينه على جاكيته وقال:
لو أنت تعرف شنهو اللي ورى هالجاكيت.. ماكنت رمست جذيه..

أنزين.. عرفني يافهيم زمانك.. وخبرني..


لا يامحمد..ما أروم افهمك على أي شي.. لكني أروم.. أفهمك.. ان الفرق اللي من بينا.. شرات هالفرق..

وأشر على السما والأرض..

أنزين.. يا فهيم زمانك.. صج من قال كلٍ يغني على شقى ليله..


ليش يا محمد.. وأنت شنهو اللي اشقاك اليوم..؟!!


طالعت صوب البحر.. ورديت أطالع عليه بخبث :
مو تسوي عمرك.. تعرف أخباري..؟!!
يالله.. خبرني..؟!!


هز كتوفه:
لا.. ما اعرف أخبارك ولا شي.. بس على ما اعتقد الموضوع يخص عمك علي..
ويـــيب السالفة من الأخير


ابتسمت ابتسامة سخرية :
عيل مرة ثانيه لا تتفلسف..
أسمع..
اليوم.. شفنا ولد جيران عمي علي..صدفه وحلف علينا نتعشى عنده..
وعمي خبره وخبر سالم... بالسالفة كلها..
واللحين هو بيرقد عنده..
وبكره بطوف وباخذه..


طالع علي.. وحط يدينه داخل مخابيه :
بس..؟!!
سكت.. مستغرب.. على طريقته بالكلام.. وعقبها قلدته :
بس..؟!!

هيه بس شنهو مُبْ عايبنك.. الكلام..؟!!


مو قصدي.. جذيه..
لكن..
في شي عمك ماقالك عليه..؟!!


استغربت.. وكتفت يديني فوق بعض :
شنو هالشي..؟!!

أنت اللي لازم تسأله يا محمد..


أنزين أسأله عن شنو بالضبط..؟؟


بساعدك.. وبقولك.. أسأله عن....................................


استغربت..
من هالغريب.. اللي خلاني أحس.. أنه مو طبيعي..
ومنو هذا بعد..؟!!
لا يكون بتوهقني يالغريب..؟؟؟



خذني على قد عقلي..
وبتشوف إذا هالباب ما بطلك ابواب من عقبها..

يلست على الرمل.. وبديت افكر..

ويلس بعيد عني شوي..الغريب اللي قال:
محمد..ما أروم.. أطول وياك.. عقب شوي لازم.. أروح..


استغربت لأن أول مرة يخبرني أنه بيسير .. طالعته باستغراب :
أُفْ.. اشوفك.. تنازلت.. وقلتلي.. أنك بتسير..
لكن ليش أن شاء الله..
بتسير..؟!!


يعني لو قلتلك ما عيبك.. ولو ماقلتلك.. هم بعد ما يعيبك..؟!!


لا تضيع السالفة يالغريب.. وقول على وين العزم... أن شاء الله..؟!!


بسير... مشوار ضروري.. وأكثر من جذيه.. ماعندي..


قلت ابخاطري.. هذي الفرصة المناسبة اللي بعرف عن الغريب وين يروح..
يلست وياه.. وعقب.. استأذن ومشى..

ابديت له موافقـتي في البداية..علشان يسير.. لكنه ماعرف أن بخاطري شي ..

وعقب ما ابتعد.. مسافة كافية بالنسبة لي.. قمت ابسرعة.. ومشيت وراه..
وبدون ما ينتبه..

ومشيت.. لدرجة أني تعبت.. وابتعدت عن سيارتي..
كان الظلام.. مخيم على كل الاتجاهات..
وهالشي كان ابصالحي..

وشفت الغريب..

***************************************

Mفراوله M
08-03-2009, 09:08 AM
***************************************


(( الجزء الواحد والعشرون ))

(( ســـر غامض ))


كل ما يـبتعد عني.. والظلام بكل مرة يزيد..

لدرجة أن خطر في بالي.. أن في الموضوع شي مو طبيعي..بالمرة

درت لوراي علشان اشوف كم ابتعدت عن سيارتي ؟؟!..عقب ما رمت أشوف أي شي.. بحكم سواد الليل ..درت براسي لجدام علشان أكمل دربي..

لكن..
تفاجأة..

في الغريب واقف بويهي على طول ومكتف يدينه وقال بعصبيه من بين الظلام :
ليش يــيت وراي يامحمد..؟!!


سكت واستحيت قلت ابخاطري هذا اللحين لو فـَوَلْ وعصب مشكله.. احسن اسكت..

رد وكرر علي السؤال.. ولما شاف سكوتي هو الجواب الوحيد اللي يحصل عليه..


قال بهدوء غريب:

علشان جذيه كنت ارفض اعطيك خبر قبل لا سير.. لأني اعرفك .. وكنت متوقع أنك.. بتـتبعني..وظني كان بمحله..



أشرت بسبابتي صوبه وقلت بطريقة هجوميه :
أنت السبب لو بس تخبرني أنت منو..؟!! وأشلون تختفي وأشلون تمشي أمورك بهالشكل.. وبهالطريقة الغريبة..؟!!
كنت ما تبعتك.. ولو لثانيه..كنت سكت وانطميت


هز براسه مبين أن كلامي مو عايـبه :
اللحين صرت أنا السبب..!! أنزين يامحمد.. السبب كله مني وفيني واللحين
عطني بقفاك وروح.. وكلمة زيادة ما بيصير خير..


سكت.. وعطيته ظهري.. بعصبيه وكنت حاس أني خبصت الدنيا فوق حدر بالغريب..لكن هم بعد كنت صاج باللي قلته
ولما كنت ابتعد.. خطر في بالي... الف براسي شوي وأطالع عليه واعتذر وبلا ما اروح وهو زعلان..

درت براسي وأنا أقول :
لا تاخذ.. علـ...

وتوقفت.. لما شفت المكان فاضي..وتلعثمت.. وتيبست اريولي في البداية.. عقب مشيت واقتربت من المكان اللي هديت الغريب فيه..بخطوات متردده
قلت يمكن الظلام حجب عني شوفته..
لكن تأكدت أنه صج مب موجود..
حزتها حلفت إلا أكشف سر الغريب ولو ثمنه حياتي..

مشيت.. واتجهت صوب سيارتي ودشيتها.. وتوكلت على الله متجه لبيت عمي علي..
علشان اسير ارتاح..
واروم اسوي اللي قالي عليه الغريب..

لكن بقى براسي السؤال منو هالغريب ..؟!!

*****************************************

في صباح اليوم الثاني.. توجهت صوب بيت جابر..علشان آخذ عمي علي..
لكن تفاجأة.. أن عمي ويا جابر مو موجودين خير شر..
رحت.. ورديت لهم مرة ثانية.. عقب العصر.. لقيتهم هم بعد طالعين..
ومشوا معاي على هذا المنوال..لعدة أيام..
كل ما اسير لهم ما ألاقيهم..
وفي أحد الأيام..
اتجهت لبيت جابر عقب صلاة الفير.. وطقيت الجرس..

ظهر لي جابر.. اللي ارتسمت ملامح الاستغراب والتوتر على ويهه اللي شكله كان غاط بالنوم.. :
خير يا خوي في شي مستوي..؟!!


كنت أحاول ما أفلت اعصابي :
آسف أني صحيتـك من ارقادك ويــيتلك بهالحزه.. لكن الله يسامحك أنت وعمي علي اللي ما خليتوا لي أي خيار اتبعه..وياكم..
كل ما يـــيت وسألت وتخبرت عنكم.. كله طالعين الله يهديكم.. حتى أني شكيت أنكم تتهربون مني..؟!!


قال وهو يمسح عيونه بيده :
أفا عليك يا ريال.. بذمتك هالرمسه تظهر من واحد معاشر عمي علي..؟!!
اسميك تاخذ الأمور بمحمل الجد..
اشقايل نهرب منك..؟!! أنزين ليش..؟!!


نطرت ينهي كلامه.. وعقب قلت وأنا اعض على اسناني:
والله ما ادري عنكم..؟!!
لكن اللي كنت اشوفه.. صج يحرج الاعصاب.. المهم.. ماعلينا..
وين عمي علي..؟!! أكيد بيكون ناش اللحين علشان صلاة الفير..
ممكن تزقره..؟!!


تلعثم في البداية وعقب قال :
ماعليه.. اسمحلي ما قلتلك تفضل..

قاطعته:
لالا.. مشكور.. بس سير وازقر عمي علي اريده ضروري..


سكت لفتره.. وأخذ يطالع وراه.. ويرد يتلفت.. وعقبها قال:
بسير اشوفه لك وبرد مو مطول عليك..


هزيت له راسي .. أنزين..


نطرت في مكاني .. وعقب ياني جابر وقال:
لقيته راقد اللحين..وش رايك.. تمر الظهر وتـتــغدا معانا اليوم.. وبالمرة ترمسه بالموضوع اللي تباه..؟!!


ماحبيت اثــجل عليه.. غمضت عيوني شوي وكنت اهدي نفسي ابنفسي .. وعقب ما بطلت عيني :
اعتذر للمرة الثانية لأني يــيت بهالحزة.. وخير أن شاء الله.. بس يوم بايي .. خل عمي علي يعمل حسابه.. أني ما برمسه وبس لأ..
أنا بايي آخذه لبيته.. وقله.. أني حبيت أطمن عليه..لا تنسى لو سمحت..


خلاص يا محمد... واصل أن شاء الله ومالك إلا طيب الخاطر..
وبننطرك على الغدا .. واعمل احسابك أني ما بقبل منك أي اعذار..

ابتسمت ابتسامة مجاملة :
أن شاء الله .. بايـي عقب صلاة الظهر إذا ربي طول بعمري..
لكن أنت متأكد أن عمي بخير مافيه شي..؟!!


لا يامحمد وش بلاك ياخوي..؟!! عمي علي احسن مني ومنك ومافيه إلا العافيه..أن شاء الله واليوم لما بتشوفه بتقول جابر قال..


عيل اترخص عنك وموعدنا اليوم أن شاء الله..وسلم على عمي يوم ينش..


ما بتدخل يا ريال.. قهوة شاي.. تفضل ترى البيت بيتك..


قلت ابخاطري.. وأنت خليت فيها قهوة وشاي.. يابوك.. حرجت اعصابي بهالأيام إلين ماقلت بس..
ابتسمت :
مشكور.. وما تقصر يابن الأياويد.. واسمحلي اللحين..عن أذنك


وعقب ما ترخصت عنه..

رحت لبيت عمي علي..

***************************************

(( جابر ))

عقب ما شفت حالة محمد اليوم.. طار اللي تبقى من النوم بعيني..وما صدقت حتى طلعت الشمس..
رحت مثل المينون.. بسيارتي.. لدار المسنين..

وتوسلت للطبيب اني لازم اشوفه.. وبالمضاربه.. طاع..

توجهت لغرفة عمي علي ولما دشيت.. وشافني.. ابتسم.. وهو ممدد على الشبرية..

لقيت ويهه شاحب واايد..والتعب ماكل جسمه

سلمت عليه.. وقلت بخوف وأنا ميود ايده:
عمي وش بلاك مصفر ..؟!! خير أنت تعبان..؟!!

ابتسم ابتسامه هاديه :
قلة نوم يا ولدي..ما عليك مني اللحين.. وماقلتي وش اخبارك ..؟!! واخبار أهلك وعيالك..؟!!
وفطوم حبيبة جدها..واش اخبارها..؟!!


كلنا بخير ياعمي وما ينقصنا غير وجودك.. لكن..لكن..


طالع علي بعيونه التعبانه:
خير حد استوى به شي..؟!!

لالا يا عمي الكل ابخير.. لكن محمد..
مثل ما تعرف كله يسأل ويتخبر عنك..
وياني اليوم عقب صلاة الفير.. وشكله واضح مهدود.. كأنه مب براقد..
وسألني عنك..ولولا حشيمته لك كان كسر الباب وهجم عالبيت ويدور عليك ابنفسه



قاطعني بخوف وبلهفه:
لايكون قلت له أني اهني..؟!!


أفا عليك يا عمي لا قلت ولا شي.. بس تراه اليوم يايــنا على الغدا عقب صلاة الظهر والشر باين بعيونه وقال بياخذك اليوم وشكله إذا ما خذك اليوم بيسوي اللي لا صار ولا استوى..


قال اللي ما توقعته.. بطريقة افتخار:
شفت هذا ولدي.. شفت واشلون ما نساني..؟!!
كنت عارف ومتأكد أنه ريال من ظهر ريال.. وعمره ما حسسني أني ثجيل عليه..
من يوم يومه.. شايلني على راسه.. وربي بيرزقه بنت الحلال.. اللي ترفع له راسه بكثرة العيال الصالحين..شرات ما رفع لي راسي..أن شاء الله
لكن طمني يا جابر أنت متأكد انه ما حس أو شك بالموضوع..؟!!
يعني ما زليت بلسانك.. وخبرته أني اهني..؟!!

يلست على الكرسي اللي احذاه:
إذا كنت مينون كنت بشككه.. بس واشلون أصلاً ازل بلساني.. حتى وأنا بعز ارقادي لساني متحذر وصاحي..
ومعقول اخبره أني يــبتك بيديني الثنتين لهني..؟!!
أنت تباه يذبحني..؟!!
وصدقني لولا أنك حلفتني وطلبتني طلبه أني أيــبك اهني علشان تيلس كم يوم ويا ربعك.. ماكنت طعت..لكنك غالي وتآمر أمر..


غمض عيونه وهو يقول :
زين والله .. وجميلك هذا ما بنساه..


سحبت ايدي من ايده:
لا جمايل ولا شي.. لكن..
عمي أبسألك سؤال.. إذا ما بثجل عليك..؟!!
أنت .. ليش ما تريد محمد يعرف انك اهني..؟!! لأني اعتقد لو قلتله تريد تزور ربعك ما بيقولك شي..ولا بيمانع..


تغيرت ملامح ويهه.. وصد للصوب الثاني وهو يقول :
اعرف انه ما بيقصر وبــيبني .. لكنه بيمانع أني ابيت اهني .. وإذا لزمت المبيت.. بيقول بيــبيت وياي.. وهذا الشي..ما اريده يستوي


ودار براسه صوبي وطالعني بنظره غريـبه بس الحزن واضح فيها

استغربت على ملامح الحزن اللي ارتسمت على ويهه وقلت بحنيه:
قول اللي بخاطرك..ليش لازم تخنق الكلمة قبل لا تقولها..؟!!
ليش ما تريح عمرك وتخبرني باللي يدور في بالك..؟!!
نظرتـني اللحين بنظره.. اعرفها زين.. نظره نظرتـني فيها زمان يوم كنت صغير وما اتوه عنها..أبد
نظرتك.. وراها شي.. وأعرف أني مو غلطان..


نزل بنظرته لأيده وابتسم ابتسامه.. مجبوره:
أقول..؟!! شنهو اللي بقى علشان أرمس عنه.. وأقول ..؟!!
وترى اللي خنق الكلمات قبل لا تظهر.. مو أنا..

ورفع نظرته لعيوني:
إذا ما تعرف بعرفك.. أن اللي خنقها هو نفسه اللي كسر ظهري..عقب هالعمر كله
خل اللي بالقلب بالقلب..

وبدأ ينش من على الشبرية..


طالعت عليه:
على وين يا عمي..؟!!


مقل عيونه بعيوني:
مو قلت محمد بيـــي..؟!! وأشلون تباه يشوفني اهني..؟!!
لازم.. اظهر اليوم.. علشان محمد لما ايــــي
ما يشك بالموضوع..

واللحين ساعدني وخلني اسير عند الطبيب..أريد اقوله شي..


ساعدت عمي واتجهنا صوب الطبيب وبالمضرابه ما طاع أني أدش..
وياه..


**************************************

(( العم علي ))

عقب ما دشيت عند الطبيب.. تفاهمت وياه.. أني لازم اظهر..
ووقعت على الأوراق..اللي
تخلي مسؤولية المستشفى لو استوى أي شي عندي..


وظهرت.. من المكتب

واتجهت لغرفتي وغيرت ملابسي.. وسلمت على ربعي اللي بالعنابر الثانيه..
ورحت ويا جابر البيت..عقب ما اتفقت وياه على حجه نقولها لمحمد.. عن الأيام اللي ما لقانا فيهن..

***************************************

(( محمد ))

نطرت بفارغ الصبر صلاة الظهر.. وعقب ما صليت.. توجهت بسرعة لبيت جابر..

وطقيت الجرس.. وهو اللي بطل لي الباب وسلم ورحب فيني..
ودخلني الميلس..

وطاحت عيني على عمي علي.. اللي ملامحه واضح عليها التعب والارهاق الشديد..
ورغم هذا يبتسم..


اقتربت منه وسلمت عليه.. ابزعل.. وكانت ملامحي واضح عليها الحزن والزعل والعصبية مرة وحده..

ويلست احذاه..


عقب ما تركنا جابر ابروحنا شوي.. كنت ساكت مو مثل العاده ارمس وياه واهذرب..كنت منزل عيني للأرض.. وصاد للصوب الثاني..

حط عمي ايده فوق ايدي..وقال:
وش بلاك ما تريد تشوفني..؟!!


حسيت العبرة تخنقني.. درت ابراسي صوبه بعصبيه.. وويهي صار لونه احمر..
والدم يغلي بعروجي.. وعيوني مصوبه على عيونه شرات السهم:
أنا..؟!!
أنا ما أريد اشوفك..؟!!
هديت الدنيا علشان اشوفك اليوم.. وكل هالفتره رايح جاي.. صبح ليل.. ماعرفت طعم النوم فيهن..
وتقول ما أريد اشوفك..؟!!
بس شكله اللي استوى ..يا عمي انك طبقت المثـل اللي يقول.. من شاف احبابه.. نسى اصحابه..

ضحك.. ولمني :
أفا عليك تزعل مني.. لكن هالفتره ابطولها كان جابر يمشيني لأن نفسيتي تعبت شوي.. بسبب الذكريات..
وإذا ما كنت تعرف.. خليني اعرفك..
أنت حبيبي وصاحبي وولدي.. وأبوي واخوي.. وإذا كل الدنيا تلمت في كف ايدي اليمين..
انت لحالك بتكون بكفت اليسار..
محد شراتك يالغالي..


وخاز عني وطالع علي وهو عاقد الحيابين:
يعني لما تـزعل أكون عمك.. ولما ترضى علي.. استوي أبوك..؟!!


غصب عني ضحكت..


ويودت ايده :
عقب الغدا.. بنسير البيت .. ومالك أي حجه تتحجج ابها.. سمعت..؟!!


ابتسم وهو يقول :
بسير وياك وأنا مغمض عيوني .. لأني مطمن أن ربي ما بيضيعني وأنت موجود.. من بعده..
حبيت على راسه.. وفجأة.. تذكرت كلام الغريب..
طالعت على عمي وقلت :
أقول يــُبه..؟!!


خير يا محمد..


خير أن شاء الله....أريد أسألك عن ...

قاطع سؤالي.. دخول جابر..

اضطريت أني اسكت.. لكن عمي طالع علي وهو يقول :
أنزين.. شنهو اللي تريد تسأل عنه..؟!!

عفوياً طالعت على جابر اللي كان يعطيني فنيان القهوة.. وعقب طالعت على عمي وقلت:
عقب.. عقب..


وشربت القهوة.. وبدون ما ارفع عيوني صوب أي واحد منهم..

ومر الوقت ابتبادل الكلام.. لكن بالي كان مشغول.. لأني كنت أحس أن في شي مو طبيعي يالس يستوي وياي..ويدور من حولي..
وهو فوق طاقتي على فهمه واستيعابه..

كنت اطالع على عمي اللي يبتسم.. ويقلب ذكرياته مع جابر..
وبدون ما يحسون اني شارد الذهن..

وما حسيت بالوقت.. إلا في حزة.. ما حط عمي علي ايده على كتفي يريدني اقوم من مكاني.. علشان نسير ونتغدا..

سرنا.. وتغدينا وعقب يلسنا في الميلس..وشربنا العصير.. وأخذنا نغوص بالسوالف لفتره... حتى صلاة العصر..

توجهنا للمسيد وصلينا.. وترخصنا أنا وعمي من جابر.. وتوكلنا على الله متوجهين للبيت..

طول الدرب عمي كان يسولف عن الماضي..
لكن احساسي ماكان مرتاح من شغله معينه.. وما كنت اروم افهم هالشغله..بالضبط ؟!!

ولما وصلنا البيت... وصلت عمي علي لغرفته..

وقبل لا اظهر..

سمعت عمي يقول:
محمد..؟!! فيك شي..؟!!


درت براسي اطالع صوبه:
لا مافيني شي.. بس ارتاح أنت اللحين.. لأني عقب احتايك تكون مصحصح وياي.. ومركز.. ومستوعب..


تغيرت ملامحه للأسوء وقال بطريقه غريبه:
شو تـقصد..؟!!
مافهمتك..؟!!!!!!!


قلت ببرودة اعصاب .. وما اعرف من وين يـــبـت هالبرودة :
ماعليه.. ترى كل شي بوقته حلو.. ريح اللحين.. ولكل حادث حديث..


ظهرت وصكيت الباب من وراي.. واتجهت لغرفتي..
*******************************************

(( العم علي ))

عقب ما ظهر محمد من غرفتي.. يلست فوق الشبرية.. وبدت الأفكار تعصف براسي..

كنت خايف أن محمد يكون عرف شي من اللي ما اريده يعرف..عنه

مارمت اتحمل..
قمت من مكاني.. وظهرت من غرفتي ورحت لغرفة محمد.. طقيت الباب واستأذنت للدخول..
ولما دشيت.. شفته ممدد فوق الشبرية..

لما شافني..كان يريد يقوم.. لكني أشرت له بإيدي.. خلك مثـل منت..
واقتربت منه ويلست احذاه..


أخذت امسح على لحيتي باعصاب تعبانه.. لكني كنت احول اظهر العكس وقلت بكل هدوء:
ما رمت انطر لبعدين.. ممكن تخبرني شنهو اللي مكدر مزاج ولدي الغالي..؟!!


نش من مكانه.. ويلس يلسه خلى فيها ويهه بويهي وحط عينه بعيني وشبك اصابع يدينه ببعضهم :
مادمت تريد تعرف عيل
اسمعني.. يا لغالي.. ما اريد اطول السالفة وادش وياك بدروب تايهه.. ومالها نهايه..
اتمنى انك تخبرني كل شي وبكل صراحة..

لأني اعرف كل كل كل شي.. وما يحتاي تقص علي.. لأني أروم افهم واقدر.. وما يحتاي انك تحاتيني..
سكت.. وحسيت انفاسي نيران تشتعل فيني وقلت برتباك:
ترمس عن شو بالضبط..؟!!


طالعني بنظره حاده:
أنت ابخص.. باللي ارمس عنه..


نزلت عيني للأرض وقلت خلاص.. اكيد كشف اللي محد عرف عنه.. ولازم انهي كل شي اللحين واحسم الموضوع..
وارتاح..


وفجأة قال:
ليش ساكت.. أنت كنت تتوقع ما بعرف عن الطبيب سهيل..؟!!


رفعت عيوني بعيونه وبكل تفاجأ:
سهــــــــــــيل..؟!!


رد بكل ثقه:
هيه الطبيب سهيل على بالك ما بعرف بالسالفة..؟!! هم بعد لي مصادر خاصه.. تخبرني عن الشغلات اللي ما ودك اعرف عنها..
واللحين إذا ما عندك أي مانع.. ممكن ترمس وتقول.. ؟!!
لأني حاب اسمع كل شي منك أنت بالذات..


أشرت صوبه:
يعني هذا اللي كنت يالس ترمس عنه من الصبح..؟!! كنت ترمس عن الطبيب سهيل..؟!!


هيه .. كنت ارمس واقصد الطبيب سهيل.. ليش في شي ثاني وأنا ما اعرفه..؟!!


سكت.. وقلت ابخاطري.. الحمدلله ماخبصت الدنيا وكشفت المستور.. ولا كان بيصير اللي كنت اخاف منه..


حط محمد ايده علي :
يُـــبه.. اريدك تعرف أني معاك معاك.. شرق غرب معاك.. ولا بزعل منك.. ومهما كنت تشيل من اسرار..
خبرني عن الطبيب سهيل من وين تعرفه..؟!!
ومنو يكون بالضبط..؟!!



تأكدت أن محمد مايعرف أي شي.. والسؤال اللي يالس يطرحه سؤال عادي وبريء..
طالعته وأنا ابتسم:
هذا الطبيب كان مشرف في دار المسنين.. وكان شخص طيب وحبوب.. وتابع حالتي لفتره معينه..
وعقب ظهرت من المستشفى وباجي التفاصيل أنت تعرفها..


طالعني بنظره:
يعني مافي شي ثاني ... تريد تخبرني عنه..؟!!


ارتبكت.. وقلت..بخاطري..شكله يعرف ..
اشرت:
أنت في بالك شي.. ليش ماتقوله وتريحني..؟!!


لالا.. والله مافي بالي شي.. بس كنت اريد اتأكد وارتاح.. انك مو خاش علي شي..
وفي البداية والنهايه.. أنا ما اريد إلا راحتك.. ولا تتوقعه حب الفضول..؟!!


خوزت ايده.. ووقفت :
تسلم يالغالي.. وما يحتاي تبرر.. وتفسر.. اعرفك زين..
وتأكد ان مافي أي شي.. يحتاي ارمس عنه..
ولو عندي شي بخبرك..


ابتسم وهو يقول:
اعتبره وعد..؟!!


صخيت في مكاني.. وهزيت راسي.. هيه..
وظهرت من الغرفة..


*********************************************

Mفراوله M
08-03-2009, 09:16 AM
(( سالم ))

تمر الأيام..وكل مرة
نتيمع.. يا في بيت عمي سالم أو بيت عمي علي..

وتعلقي بنورة كل ماله يزيد..


وفي أحد الأيام..زارنا محمد في البيت.. وعقب ما شبعوا الكل منه.. يودت ايده.. ودشيت وياه غرفتي.. وصكيت الباب من وراي..

يلس هو على الكرسي.. وأنا يلست فوق الشبرية..

طالع علي بطنازه:
اش عندك.. تسحبني.. من ايدي؟؟ لا تقول مشتاق..؟!!


أشرت بإيدي عليه:
ووووعْ ... مـــــــــالتْ عليك.. بشتاق حق شو بالضبط..؟!!
لا مشتاق ولا هم يحزنون.. لكني ابيك ابسالفة شايده..


حط ريل على ريل:
كنت متوقع انك تريدني مو لله .. بس يالله هذا قدري.. قول شو عندك..

ومد ايده.. وخذ كوب الماي اللي فوق الطاولة..وبدأ يشرب..


طالعت عليه بجديه.. وقلت :
بخبر أمي أني بتزوج نورة..


عق الماي من فمه.. عقب ما وقف نصه بحلجه.. وبدا يكح ويكح..

قمت من مكاني وضربت على ظهره..
ولما هدأ.. ووقف من الكح.. رحت لمكاني ويلست..


شفته يطالع علي وهو يحط الكوب فوق الطاولة:
خذ الله عدوك.. يوم خليتني اغص
أنت بعقلك..؟!!
بتقول لأمي أنك تريد تتزوج نورة..؟!!
اسميها اليوم بتتعشى عليك..


يالله عاد.. يا محمد.. على بالك ليش اخبرك.. علشان تعطيني كم كلمة..؟!!


مقل اعيونه:
ليش.. وش المطلوب أن شاء الله..؟!!


محمد.. أنت من يوم يومك..كبش الفدا.. يعني بيفرق وياك..
(ومسكت.. طرف اصبعي..)
هالخبر بس..؟!!


ضحك ضحكه:
لهْ يا شيخ..؟!!
هذا الخبر مو قد طرف اصبعك وأنت الصاج..؟!! هذا قد... راسك..


عقب هالمشكلة كلها.. تريدني اخبر أمي أنك تبا تتزوج.. من نورة بنت عدوتها..؟!!
والله لتشويني وأنا حي...اسمحلي بهالشي ما اروم اساعدك..


قلت ابخاطري اعرف محمد زين.. لو سويت نفسي زعلان بكسر بخاطره.. سكت.. وما طالعت عليه..
ولما شافني ساكت..

قام من على الكرسي ويلس احذاي :
سالم.. حرام عليك.. أنت ما بترتاح إلا يوم تشوفني في ثلاجة الموتى.. عقب ما أمك.. بتقطعني شرايح..


تقلب مزاجي وذكرت ثلاجة الموتى واشلون كنت متوقع أن محمد متوفي واحساسي حزتها أشلون كان
عصبت بويهه:
خلاص ما اريدك تقول أي شي وانسى الموضوع.. ومرة ثانيه أن سمعتك تطري ثلاجة الموتى والله يا محمد.. والله.. لا ازعل منك ولا اكلمك خير شر..
وهالموضوع.. عفته.. وما ريده..


سكت محمد في البدايه .. لما شافني عصبت.. ورد يطالع علي:
أُفْ .. اُفْ..
هذا كله علشان نورة..؟!!


حطيت عيني بعينه بعصبيه:
لا.. مو علشان نورة.. ونورة إذا ربي ما كتب لي معاها نصيب.. ممكن اتحمل واكابر..
لكن انت.. ما اتخيل يستوي فيك شي.. أنت نسيت واشلون كنت بتينن لما استوى الحادث وتلخبطوا فيك.. وقالوا انك متْ..؟!!
تعبت.. نفسيتي من الخاطر.. وإذا كنت تعزني.. مرة ثانيه لا تطري ثلاجة الأموات ولا حتى بالغشمره..ياخوي..


صخ.. لما شافني ارمس بهالطريقة.. وعرف أن الكلام ظاهر من قلبي..


حب يغير الجو..اللي تكهرب وانقـلب..بسبة هالموضوع..
وقال:
عيل بسير ارمس ويا أمي.. قبل لا ينش ابوي..؟!!


خلاص يا محمد.. قلتلك.. ما اريدك تخبر امي.. أنا بسير واخبرها..

وقمت من مكاني.. وظهرت من الغرفة متجه صوب امي في المطبخ.. ومحمد كان وراي يهذرب
ولما وصلت للمطبخ.. شفت امي تحط الشاي في الدله..صخيت.. في البدايه.. لما شفت البخار يظهر من الشاي..
قلت ابخاطري.. خلها تبند غطى الدله عقب برمس.. لا تشيل الشاي وتكبه على راسي..

حط محمد ايده على كتفي من وراي..وهمس بأذني:
سلوم.. مو وقتك.. تسوي عمرك.. بطل وشجاع.. خلني ارمس أحسن لك..هذي أمي مو أي حد ثاني..؟!!

بدون ما ألف صوبه .. خوزت ايده من على كتفي وقلت :
هذا موضوعي.. وأنا اللي لازم اتحمل نتايجه..


رد يهمس:
سلوم.. صدقني.. نتايجه وخيمه ..


وقبل لا اقول أي شي.. دارت أمي بجسمها.. وشافتنا.. أنا ومحمد.. صاخين عند الباب نطالع عليها.. وهي ماسكه الدله..


استغربت وابتسمت:
خير وش بلاكم.. متيـبسيـن عند الباب..؟!!


أشرت صوب الدله :
حطي الدله من ايدج.. وتعالي.. اريدج بموضوع..


خير يا سالم قول وش موضوعك...؟!!


شفتها.. تحط اكواب الشاي والدله في صينيه.. وتريد تشيلها.. يـــيت صوبها.. وخذيت الصينيه من ايدها وقلت:
يستحسن تحطي الصينية هني للحفاظ على الأمان..


يسد أني اريدج.. انتي بروحج.. على بالج أنتي هينه.. ؟!!


طالعتـني باستغراب:
فيك شي..؟!! والله مافهمت من اللي تقوله شي واحد..؟!!


طالعنا محمد اللي كان منسند على الباب ومكتف يدينه :
حالياً.. احسن أنج مافهمتي..
لكنــ..


طالعت عليه ومقلت عيوني وأشرت.. تــشَبْ..

سكت..

ويودت ايد امي.. ورحنا صوب الميلس.. ودشينا .. وصكيت الباب من وراي..وأنا مطنش ومتجاهل محمد


في البدايه يلست احذاها.. لكن.. عقب..ما شفت عيونها..سكت ما رمت أقول شي.. طالعت علي :
خير يا سالم وش الموضوع..؟!!


أشرت.. على محمد اللي كان واقف عند الباب.. :
لا يا يمه لخبطي محمد اللي يريدج بموضوع مو أنا..؟!!

مقل محمد عيونه.. وهو منسند على اليدار.. ومكتف يدينه وقال:
هــاه..؟!!

قمت من مكاني بسرعه ووقفت وراه... وهمست له:
محمد..انسى كل كلمة قلتها بذرابه.. وأنت الصاج هذي أمي.. مو أي حد..
يالله.. مهدت لك نص الدرب..
والباجي عليك..

عدل وقفته ولف لوراه.. وطالعني بنظره تضحك :
ليش يا حسره.. وأنت قلت شي..؟!!


وسمعنا أمي تقول:
واللحين بتقولون وش عندكم تتساسرون..؟!!


أشرت له.. روح.. يالله..
وأول ما لف بجسمه صوب أمي.. دزيته.. علشان يكون جريب منها..
وقلت:
الله يكون بعونك أن شاء الله..


لف براسه.. وقال: هين.. لا اسويها فيك.. أنا قلت من البدايه.. مستحيل ترمس..


وقف بويه أمي اللي يالسه على الكنبه.. وقال :
سمعيني يمه.. أنتي من متى تقولين اريد افرح فيكم وأشوف عيالكم..؟!!

ابتسمت:
من زمان يا ولدي..


أنزين.. ولف براسه يطالعني..وقال: بداية خير.. انطر..


وطالع صوب أمي:
أنزين يالغاليه.. ولو قلتلج.. يا هاليوم.. اللي نريدج تفرحين فيه.. وشو تقولين..؟!!


لهْ.. اخيراً.. وطالعت صوب محمد شوي وعلي شوي..
يعني تريدوني اخطبلكم..؟!!


مقل محمد عيونه.. وأشر:
لالا.. مو أنا.. لا توهقيني يا شيخه..!!
هذا.. ( وأشر صوبي ) سالم.. مو أنا..

وقالت أمي لمحمد:
وليش أنت ما تريد اخطبلك.. اسمع.. قبل يومين أم سعيد الخطابه.. قالت أنها شافت بنتين توأم.. مثل القمر..
بخطب وحده لك.. والثانيه لسالم..
يعني اثنين اخوان لثنتين اخوات..


مقلت عيوني وقلت ابخاطري.. توهقت اللحين.. يا محمد..وش الحل يا رب..؟!!


ضحك محمد بالصوت العالي:
قلتـلج.. بعده على الزواج يا يمه.. ولا بعد توأم..؟!!
إذا أنا متوهق بسالم.. بعد تريدين توهقيني بوحده.. يمكن ألاقيها عند أختها كل أربع وعشرين ساعه..؟!!
لالا.. انسي الموضوع..

أشرت أمي صوبه:
إذا ما تريدون أخوات مو مشكله.. بخطبلك وحده مو من نفس القبيله.. حتى.. وش قلت..؟!!


حط محمد ايده على راسه:
قلت.. لا إله إلا الله ومحمد رسول الله..
( وبدا يأشر )
يا.. يُمه.. دخيلج.. قلت.. انسي الموضوع.. ما اريد اتزوج..
( وأشر صوبي )
سليم الئيم.. هو اللي يريد الزواج مو أنا.. مو انـــــــــا..


خلاص برايك.. أنت حر يا محمد.. بس لما تريد تتزوج خبرني.. وطالعت علي أمي :
وأنت.. حاط وحده براسك.. وتريدني اخطبها لك..؟!! ولا تريدني اخطب على ذوقي..؟!!


طالعت صوب محمد.. اللي قال لأمي:
أيوه.. عليج نور قلتيها بنفسج.. حاط وحده براسه..ويريدج تخطبيها له..


ضحكت أمي.. وأشرت:
قرب مني وقول منو هي ..؟!! بنت منو..؟!!


أشرت :
لالا.. مرتاح بمكاني..

طالعت على محمد.. علشان يساعدني..


قال محمد بسرعه لأمي:
البنت.. اسمها نورة..


طالعته:
نورة.. هــاه.. نورة بنت عمك فارس..؟!!
زين مخترت.. بنت ناس.. زينه.. ومتعلمه.. وأكثر من جذيه اعرف اخلاقها.. من يوم هي صغيره..


قال محمد:
لالا يا يمه.. مو بنت عمي فارس..
نورة اللي نقصدها وحده ثانيه..


سكتت أمي شوي .. وعقب طالعتني:
هــاه.. عرفتها.. أكيد تقصد نورة.. بنت خميس اللي بيتها في الركن..
زين والله.. هم بعد بنت ناس وأياويد..


صرخ محمد:
لالالالا.. لا يا يـــُمه.. مو نورة بنت خميس..


ردت.. وسكتت أمي.. وأخذت تفكر.. عقب طالعت علي وهي تبتسم:
عرفـتها.. أكيد نورة بنت سعيد.. صح..؟!!
خير مخترت يا ولدي..بنت بقمة الجمال والأدب.. والله أنك طالع علي ..ذوقك حلو.. وزين أنك قلتلي.. لأني سمعت أمس أن حد متقدملها..
اللحين بسير وبلبس عباتي قبل لا توافق باللي ياها..

حط محمد ايده على راسه وصرخ بصوت عالي:
لالالالالالا..
نورة اللي نقصدها.. لا نورة فارس.. ولا نورة خميس.. ولا نورة سعيد..
نورتنا وحده ثانيه..

طالعت عليه أمي :
أنا اريد اعرف منو منكم بيخطب.. أنت ولا هو..؟!!


أشر محمد صوبي : لا هو اللي بيخطب مو أنا..


أشرت له :
عيل اسكت.. ماقلت كلمه.. إلا انت ترد.. خلني افهم منه..


وردت تطالع علي:
وأنت ماعندك لسان.. قول وخلصني.. نورة بنت منو ..اللي أنت تريدني اخطبهالك..؟!!


قال محمد ابسرعه :
نورة بنت عمي سالم..


طالعت أمي صوبه:
اسكت كم مرة لازم أقولك اسكت خله يرمس يقول ..

طالعت علي.. وشكلها.. ما استوعبت اللي قاله محمد.. إلا عقب.. ما شافتني.. وردت تطالع على محمد بعصبيه ووقفت:
شــــــــــــو..؟!!

نورة بنت الحيزبون..؟!!


طالعت صوبي وهي تصرخ:
لو تموت.. ما خذيتها.. سمعت ولا لأ..؟!!
وأنا اقول وين تروح.. كل ما تقص وتغيب.. هأ.. هــأ.. ( وبدت تسوي حركه بيدها )
غيب يا قط العب يا فار..


وقف محمد.. اللي كان يريد يتفاهم وياها:
أنزين شو مشكلة نورة بنت عمي سالم.. ؟!! لو بتقولين على أمها..!!
أمها.. توفت من زمان الله يرحمها..
يعني مافي أي شي..


أنت اسكت ولا كلمه.. أكيد بتشجعه.. أصلاً محد خرب أخوك غيرك..

ليش يا يمه.. حد قالج أن سالم جهاز علشان اخربه.. !!


حمود..عن
قلة الأدب.. قلت اسكت يعني اسكت..


وراحت من صوب محمد.. ويت عندي.. وطالعتني بعصبيه:
سالم.. لو تريدني أخطبلك أي بنت بهالديره.. ماعندي أي مانع.. بس نورة بنت عمك.. لأ.. يعني لأ..


قلت باعصاب هاديه:
يمه.. هذي حياتي يعني أنا اللي بتزوج.. واللي أريدها نورة بنت عمي..
وإذا ما خذيتها..
ما اريد آخذ غيرها..


أشوفك.. يا سالم.. من قبل ما تاخذها.. وقفت بويهي وتعاند.. عيل شو بيستوي لو خذيتها..؟!!
يتضربني..؟!!


تغيرت ملامحي :
يا يُمه.. الله يخليج.. فهميني .. نورة غير امها.. والله غير..
ولو تحبيني صج.. بتخطبينها لي..


تعرف يا سالم.. احسنلك تسوي شرات أخوك.. ولا تعرس.. انزين..
وإذا المحبه تنقاس بمقياس نورة..
عيل لا احبك.. ولا بخطبها لك.. ما دام راسي يشم الهوى..وإذا مت.. تزوجها.. لأني حزتها.. ما بكون موجوده علشان اعارض..


صرخت:
بسم الله عليج.. لج طولة العمر..


قاطعتني وهي تخوزني من جدامها.. واتجهت للباب علشان تظهر:
يا حسافة عمري اللي قضيته بتربيتكم.. يا حسافه..
شكلي ماعرفت اربيكم زين

وراحت... عقب ما صكت باب الميلس من وراها بقوه..


اقتربت من محمد.. وطالعته:
والحل..؟!!


وجه محمد بعيونه صوب الباب :
المهم خطينا الخطوة الأولى.. وخير أن شاء الله..على الخطوة الثانية
ظهرنا.. من الميلس..

وتركني في البيت..عقب ما تناقشنا.. وسولفنا.. على اللي استوى.. واللي ممكن يستوي..


******************************************

(( محمد ))

رحت وسلمت على اخواني وعلى أمي اللي استسمحت منها قبل لا اظهر..

وتوجهت لبيت عمي علي..

وأول ما وصلت ودشيت البيت.. لقيت عمي علي يالس في الصالة.. اقتربت منه ويلست..
وأنا اتنهد..واخوز القــتره من على راسي..

طالع علي بابتسامه خفيفه:
خير أن شاء الله..وش بلاك تـتـنهد..؟!!


ليش اتـنهد..؟!!
مافيني شي.. بسير ارتاح في غرفتي شوي وعقب بيلس وياك.. واسمحلي اللحين..


انزين يا محمد ما بتخبرني وش بلاك قبل لا تسير..؟!!


طالعته عقب ما وقفت :
صدقني انه شي.. عادي..تعب وارهاق مو اكثر من جذيه..

أشر بايده:
خلاص.. ما اقطع عليك.. سر لغرفتك.. وريح وعقب بنرمس أن شاء الله..


****************************************

(( العم علي ))

عقب ما دش محمد غرفته.. قمت للمطبخ وسويت له كوب عصير بارد.. علشان يهدي اعصابه
واتجهت لغرفته

ولما وصلت عند الباب.. سمعت صوت محمد يرتفع..
وهالسبب اللي خلاني اوقف في مكاني..غصب عني..

*********************************************

(( محمد ))

لما دشيت غرفتي قلت بهدي اعصابي وعقب بيلس مع عمي علي.. لكن ياني اتصال مفاجأ من سالم أخوي..وقبل حتى لا افصخ كندورتي..

ولما رديت عليه.. اسمعه يقول بعصبيه :
محمد.. أمك طينتها..


خير يا سالم.. طينت شنو بالضبط..؟!!

يعني ماتعرف شنهو اللي تطين..؟!! أمك يا استاذ.. حولت البيت حريجه.. وابوك اللحين في الصاله.. ينازع..
وأنا اللحين اشوف الواحد سبعه.. وكلمه وحده من ابوك ما اظمن عمري..

تعال.. ياخي قبــ...

وفجأة.. قطع كلامه.. صوت ابوي اللي على ما اعتقد دش عليه في الغرفه وكنت اسمعه يقول لسالم:
اسمع.. نورة هذي تحرم عليك مثل ماتحرم عليك امك سمعت ولا لأ..؟!!


وانقطع الاتصال ابويهي..بدون سابق انذار

ركضت علشان اظهر من غرفتي.. لكني شفت عمي علي واقف عند الباب يطالع علي وهو ماسك كوب العصير..قبل لا اظهر..

تصامت عيونا في بعضهن.. وقال:
خير أن شاء الله.. وش بلاك يا ولدي..؟!!


اضطريت اني ارد عليه وانا اركض متجه صوب الصالة.. علشان بسير:
عقب.. عقب.. مو اللحين..
شكله اليوم يا ذابح او مذبوح..

وظهرت من بيت عمي علي.. بسرعة فضيعة.. ورحت لبيتنا...
واول ما وصلت.. سمعت.. اصواتهم مرتفعه..
دشيت البيت بسرعه..

لقيت حارب ونورة وايمان.. متيبسين.. عند باب غرفتهم.. أما.. ابوي وامي وسالم.. في وسط الصاله..ضايعين في الخلاف..

ركضت صوبهم وقلت وأنا أاشر :
هدوا.. هدوا.. يا جماعه.. وش بلاكم الله يهديكم..
اصواتكم وصلت لآخر الحاره..

طالع علي سالم اللي لأول مرة في حياتي اشوفه معصب مثل هالمرة وهاللحظة بالذات :
ياخي.. فهمهم..
صرخ ابوي مقاطع:
اسكت يالخايس يوم تقول لأخوك يفهمنا..
شنو على بالك..؟!! بهايم ما نفهم..؟!!


تدخلت بسرعه:
لالا يُـبه مو قصد سالم جذيه..


وأشر ابوي بويه سالم:
قصده ولا مو قصده.. هذي ماهي مشكلتنا.. المشكله اللحين..
أن اخوك.. يريد يكسر كلمتي..
ويمشي رايه علي.. أنا وأمه..
هذا وانت ماخذتها تراددني ومو قاصر عليك غير ترفع ايدك وتضربني يا سالم..؟!!


سالم تنهد بصوت عالي وقال:
أووووه..
السالفه ماهي بسالفة تمشيت راي.. السالفة سالفة أني اريدها تكون حرمتي..
انزين انت ليش محتر.. أنا اللي بعرس عليها..


مد ابوي ايده على فلينت سالم ..وهو يقول : تقول محتر لبوك.. يالكلب..؟!! تدخلت في الوسط من بينهم وفارعت وبطلت ايد ابوي وقلت:
تراه بياخذ بنت اخوك مو غريبه.. وش بلاك معصب اللحين الله يهديك..؟!!


صرخ سالم وهو يأشر صوب أمي :
حشى منتي بأم..حشى..

ورد يأشر صوب أبوي:
وأنت..
إذا الخلاف من بينك أنت وعمي وش له تدخلونا نحن وياكم.. وهذا اخوك وش بلاك .. ماتريد تقتنع..

صرخت بصوت عالي :
بس.. خلاص.. انسى الموضوع يا سالم..

طالع علي وقال:
انسى..؟!!
حشى ما نسيت.. ونورة بتكون حرمتي ولـ...........


قاطع كلامه.. ابوي اللي يود فلينت سالم وطرها نصين:
يالخايس ما بتاخذها يعني ما بتاخذها..

تشابك ابوي مع سالم.. ويت امي تريد تدخل..

لكني قدرت افكهم عن بعض..اتجه سالم لغرفته بعصبيه وهو يقول:
باخذها..يعني باخذها..
وظهر وهو ماخذ كندورته

لحق وراه ابوي وصرخ:
لو ظهرت يا سالم..لا أنا ابوك ولا اعرفك وبتبرى منك ليوم الدين..

صخ.. سالم في مكانه..وهو معطينا ظهره

ركضت صوبه وقلت له بهمس وأنا ميود ايده :
سالم هذا ابوي الله يهديك.. دش غرفتـك..وغضب الوالدين من غضب الرب لا تخلي الشيطان يفرق من بينك أنت وابوي .. ونورة لاحقين عليها..
دش غرفتك اللحين يالله..

تنهد وهو يطالع علي:
بنفجر يا محمد.. خلني اظهر احسن..

ماعليه يا سالم.. بس مو اللحين...اظهر عقب..أقل ما فيها..
احترام لبوي..
وعلشان ما يغضب عليك..


خوز ايده عن ايدي وبدون ما يطالع صوب ابوي .. اتجه لغرفته..
وصك الباب من وراه..


اقتربت من ابوي وقلت:
ريح اعصابك يالغالي.. وما يحتاي تفور دمك.. أنا اقول لـ...


قاطعني:
أنت السبب يا محمد.. أنت..


استغربت:
أنــا..؟!!


هيه أنت.. من يوم يومك تيب المشاكل..هالبيت كله استوى جحيم وأنت السبب..


طالعت صوب أمي اللي كانت واقفه بسكوت مفاجأ.. ورديت اطالع عليه:
بس أنا ما سويت شي.. ولا لازم محمد يكون بكل سالفة تستوي..؟!!
يــُبه..
لا تظلمني..؟!!


وصار اللي ما توقعته..

عطاني طراق.. خلاني ارد لوراي.. حطيت ايدي على خدي.. ورفعت عيوني أطالع عليه بذهول..


طالع علي..وقال وهو يصرخ:
اطلع برع يا محمد.. وما اريد اشوف ويهك بهالبيت..
لا تعتب هالبيت مادمت حي..سمعت ولا لأ..؟!!

وفجأة.. سمعت صوت ايمان وحروب يصيحون بالصوت العالي..
ركض حارب ووقف عند ريولي وهو يصيح.. ويقول لأبوي:
ماهبك..


طالعت على ابوي.. بصدمة..خصوصاً انه مد ايده علي جدام اخواني الصغار..
وقلت:
بظهر.. واوعدك.. ما بتشوفني.. لا انا حي.. ولا انا ميت..
بس قبل لا اظهر بقولك شي
عرفت اللحين ليش كل مرة تطقني وتطردني.. وليش نظرات الكره هذي دايمن لي..
لكنك.. تحاكمني على شي مارتكبته..
والمشكلة اللي بينك وبين عمي.. عمرها ما بتنحل بالنسبة لك.. إلا إذا الموت دق بابكم.. علشان يسلبكم اللي ما قدرتوه..


ونزلت.. وحبيت حروب.. واتجهت صوب اخواتي.. وحبيتهم.. وقبل لا اظهر..
طالعت صوب امي :
نصيحة.. لا تخسرين سالم.. شرات ( وطالعت على ابوي ) شرات ما خسرني..



وظهرت من البيت..
وأنا اسمع صوت بكا اخواني يتردد في زواياه..


*******************************
(( العم علي ))

دش علي محمد وويهه متغير.. وبدون ما يطالع علي.. اتجه صوب غرفته..

لحقته.. ودشيت من وراه..

شفته واقف في نص الغرفة.. اقتربت منه وحطيت ايدي على كتفه..من وراه وقلت:
محمد وش بلاك..؟!! ماشفتـني كنت يالس في الصالة..؟!!

كان ساكت.. وما قال أي شي.. درت من وراه.. وجابلت ويهه ويه بويه.. وهو منزل عينه للأرض..انصدمت لما شفت خده احمر..
مديت ايدي ولمست خده.. وأنا اقول باستغراب:
محمد..؟!!
شنهو اللي بويهك..؟!!


ابتسم ابتسامه شاحبه وهو منزل عينه للأرض :
ما فيني شي..


قلت بعصبيه:
محمد.. طالع ويهك..واشلون صاير..؟!! وتقول مافيك شي..؟!!


رفع عينه وصد للصوب الثاني:
تشاديت مع واحد من الربع..وإذا ما يضايجك ..؟
ممكن اللحين تهدني بروحي..؟!!


كان كلامه يدور براسي..وما كنت مقتنع.. رديت أعيد عليه نفس السؤال:
محمد..شنهو اللي بويهك..؟!!


عاد علي نفس الإجابه وهو صاد للصوب الثاني.. عصبت :
والله اللي اشوفه ما عادت لي قيمة عنك..موجود ولا مو موجود عادي مافي فرق..صح..؟!!
إذا مو بخاطرك تقول الصج..؟!! على الأقل قول ما اريد..
لكن تكذب علي هذا اللي ما اتوقعه منك..؟!!
واللحين بتخبرني وين رحت بالضبط وشنهو اللي خلا ويهك أحمر..ولا لأ..؟!!


سكت.. في البداية.. عقبها دار بويهه .. وحط عينه بعيني .. ومشى صوب الشبرية ويلس على طرفها وطالع علي:
تعرف وين سرت..أول ما ظهرت من البيت..؟!!
رحت بيتنا.. لأن سالم وابوي تضاربوا..
بسبب موضوع نورة بنت عمي.. مثـل ماتعرف انه يريدها له كزوجة..
وبسبب الخلافات.. لا أمي ولا ابوي طايعين..
المهم.. فاتحنا أمي بالموضوع.. وهي رفضت.. فعقب ما رديت اهني اتصل سالم وخبرني أن الوالده الله يهديها خبرت ابوي..
فسالم شد الكلام ويا ابوي.. وابوي معروف مو مال تفاهم للأسف..
فتشابكوا يــيت وفارعت من بينهم.. ويالله يالله حتى طاع سالم ودش غرفته..واقنعته ما يهد البيت..
لكن..
اللي ما توقعته.. وربي ماتوقعته..
أن ابوي يمد ايده علي جدام اخواني الصغار.. أنت لو شفتهم بيكسرون خاطرك..كل واحد متـلصق بالثاني..
لدرجة أن حروب ركض صوبي وقال لأبوي ما أحبك..
وياليته اكتفى بالطق..بعد..راغني من البيت..
هذا جزاتي..؟!!

كنت افكر.. وحبيت آخذ العذر لأبوه وحتى لو كان غلطان:
لا يا محمد.. ابوك أكيد مو قصده يمد ايده عليك وبالذات جدام أخوانك الصغار.. لكن الغضب من الشيطان ولا تاخذ على خاطرك منه..


طالع علي بنظره:
آخذ بخاطري..!!ضحكتـني ومالي خاطر اضحك.. ابوي ما خلا شي بخاطري علشان آخذ عليه شي..


ما رمت ارد على كلامه بأي شي.. اضطريت اني اتحجج :
ماعليه يا ولدي..بتركك اللحين وارتاح.. وعقب بيلس وياك .. وبنتـناقش


***************************************

(( محمد ))

عقب ما ظهر عني عمي علي.. لازمت غرفتي وما ظهرت منها..
وكان يطل علي بين فتره وفتره..وطول هاليوم.. افكاري تروح وتيــي باللي دار واستوى من احداث

مرت الأيام والاتصال بيني وبين أهلي مقطوع ما عدا سالم كان الاتصال بينا متواصل ..

وفي أحد الأيام..

اتصل علي عمي سالم.. وطلب مني أني ابيت عنده.. ومارمت ارد طلبه خصوصاً عقب ما قالي أنه أخذ الموافقه من عمي علي..
وبدوري..
استأذنت من عمي علي أني بروح لبيت عمي وبرقد عنده هاليوم وبس..

وافق على طول بدون ترد لأنه متـفق من قبل ويا عمي سالم..
على الرغم أني اقترحت على عمي علي لو يرقد هو بعد في بيت عمي سالم.. لكنه رفض.. وباصرار..

واحتراماً لرغبته.. وافقت..ورحت..

******************************************

(( العم علي ))

سار محمد لبيت سالم عقب صلاة العصر.. ومر علي الوقت وأنا في الحوش يالس ازرع ..بعض النباتات.. اقضي وقتي..


وعقب ما سمعت أذان صلاة المغرب.. اتجهت..
لداخل البيت توضيت..
ورحت للمسيد.. وصليت..


وعقب ما خلصت صلاتي.. كنت يالس ادعي لليميع.. وبالي كان مشغول ويا اللي مستوي.. وفي حزة.. ما كنت ادعي..فجأة..
ربي الهمني بفكرة.. ممكن تحل مشكلة هالعايلة..


ظهرت مثل المينون..
متوجه لبيت سالم.. ولما وصلت.. وطقيت الجرس.. بطل محمد الباب اللي أول ما شافني ضحك..:
ما كان من الأول..؟!!


خوزته بإيدي :
أنت غلطان مو ياي ارقد وياك اهني... المهم خبرني اللحين عمك سالم وينه..؟!!

أشر صوب الميلس: عمي بالداخل.. تفضل..


دشينا ويلسنا.. وعقب الترحيب.. طالعت على ابو نورة :
اللحين أنا ياي ابرمسكم بموضوع ضروري.. لكم بارض ولا لأ..؟!!

طالع ابو نورة صوب محمد.. اللي علامات الاستغراب باينه عليهم:
قول .. وش عندك ياعلي..؟!!

اللي عندي.. بيحل مشكلتكم يميع.... او يمكن يساهم بتيسيرها بإذن الله لأن عقب الصلاة.. يتني هالفكرة وأنا ادعي


استغرب محمد من كلامي:
إذا كنت تقصد مشكلة عمي وأبوي.. من اللحين بخبرك.. لا تتعب عمرك.. مالها حل..


أفْ يا سالم.. مرة وحده مالها حل..؟!! يابوك هالدنيا كل ماشاكلها مرتبطه بحلولها لكن يبالها من يفكر ويصبر.. وترى الصبر مفتاح الفرج..وأنا ابوك..


عقد حيابينه.. وقال سالم أبو نورة:
ماعليك منه.. وخبرني وش الفكرة.. ؟!!


اسمعوا............................................ ..................................


سكتوا في البداية.. عقب طالع علي محمد:
وش اللي يخليك تضمن انها بتحل المشكلة أو يمكن تيسرها..؟!!


محمد يا ولدي.. ترى الفكرة يسد انها يـــتني وانا ملتجأ ومذلول في بيت الله.. والرحمة من ربك..وكل ما كنت واثق بالله.. كل ماربي بيحقق اللي تباه.. ولا بيخيب ظنك..


قالوا بصوت واحد.. والنعم بالله..


وأشرت صوب محمد.. وأنت لازم اللي تبدأ بهالخطة..

خوز ظهره من على الكنبه.. وعقد حيابينه ومقل عيونه:
نعم..؟!! شـنهــــــــو..؟!! أنــا..؟!!
وأشر بيدينه..
لالا.. اسمحلي.. لذاك البيت مالي رده.. لاني حي ولا ني بميت..


مسكت على لحيتي:
وإذا قلتلك لجل هالشيــبات..بتفرق عندك..؟!!


قاله ابو نورة:
أفا.. يا محمد لو بترد عمك علي..

حط ايده على ويهه وتنهد.. ورد يطالع علينا:
مستحيل ارده.. لكنكم تجبروني.. وربي تجبروني..ادش هالبيت..

طالعته.. وكنت انتهز الفرصة:
يعني بدش ولا لأ..؟!!

بدشه علشانكم.. لكن.. حطوا في بالكم زين..بسوي اللي تبونه.. إلا شي واحد..أني ارمس ويا ابوي.. والله لو ذبحتوني ذبح أنزين..


ضحكت:
لالا يا محمد.. ما بيحتاي ترمس وياه.. لكن سو اللي خبرتك عليه..وبس..


رد.. يقول وهو يطالع صوبي:
لازم اسوي اللي يالس تقول عليه..؟!! يعني ما عندك غير هالفكرة..؟!!


ابتسمت.. وكانت عيوني كل مرة تتوجه صوب كل واحد منهم:
ماعليه.. سايرني.. اللحين.. وخذني على قد عقلي..
وشوف إذا هالشيبات بيفيدنكم ولا لأ..؟!!

**********************************************

(( محمد ))

أول ما سمعت جملة عمي علي.. قمت من مكاني وأنا ممقل عيوني ويلست احذاه.. وقلت بكل استغراب:
اتريا.. اتريا.. عيد اللي قلته قبل شوي..؟!!


استغرب عمي علي.. ورد يقول:
قلتلك..
ماعليه.. سايرني


لالا يا عمي.. اريد اللي عقب هالجملة.. أنت قلت خذني.. على.. قد.. شو..؟!!

ضحك:
هـــا.. تقصد.. خذني على قد عقلي..!!


أشرت:
أيوه.. أيوه.. من وين يــبت هالجملة..؟!!


طالع على عمي سالم وقال.. عقب ما رد وطالع علي:
هالجملة.. معروفه.. بس ليش تسأل عنها..؟!! أنت أول مره تسمعها..؟!!


هزيت براسي..لا.. ورديت لوين ما كنت يالس
وقلت ابخاطري:
معقول يكون..عمي هو الغريب..؟!! لكن واشلون..؟!!

وسمعت صوت عمي يقولي:
لا تنسون.. من بكره.. ابدأوا


قال عمي سالم:
أن شاء الله..

عيوني كانت متعلقة بعمي علي.. طول الوقت.. لزم عليه عمي سالم على العشا.. ويلس ويانا وتعشى..وطول هالفتره..
وأنا اقول في خاطري:
يا كثر هالأسرار اللي تريد من يكشفها..وأولها هالغريب..

****************************************** 13

Mفراوله M
08-04-2009, 01:04 PM
سلام

بنات اذا ماهي عاجبتكم الروايه اجل وشوله اتعب وانزل

شكلي بطلب من المشرفه تحذف الموضوع شكله مافي احد يقرا

السكر الوردي
09-29-2009, 01:30 PM
مشكووووووورة إختي فراولة عالقصة الأكثر من رووووووووعة

وانا سجلت في المنتدى عشان القصة وأبغيج اتكملينها بليييييييييييييييييييييييييييز

أموت واعرف شو سالفة الغريب

أتريا حبوبة تكملة القصة للنهاية

جااااااااااااري الإنتظار

إختج السكر الوردي

Mفراوله M
09-29-2009, 01:40 PM
هلاعيوني حياك ياقلبو


اشكر لك متابعتك والحين اكملها لك ابشري

Mفراوله M
09-29-2009, 01:46 PM
(( الجزء الثــــــاني والعشرون ))




(( ضربة يا تصيب يا تخيب ))




(( سالم ))

ياني اتصال من أخوي محمد وخبرني على اللي اتفقوا عليه.. هو وعمي سالم وعمي علي..

كنت عامل حسابي.. ونطرت في الغرفة.. وما ظهرت لأي مكان..
وعيني على الساعة.. ولما شفت الوقت حان..


قمت من مكاني.. وتوجهت للصالة.. شفت ابوي وأمي يالسين يشربون القهوة.. واخواني في الحوش يلعبون..


رديت لغرفتي.. واتصلت على محمد وخبرته على الوضع.. في البيت..
وظهرت مرة ثانيه.. ويلست ويا امي وابوي في الصالة..نشوف التيلفزيون
وبحكم اللي استوى من بينا..
كان السكوت هو سيد الموقف.. وبعد فتره ..

سمعنا صوت اخواني بالحوش يرتفع..
حتى وصل لداخل الصالة..
ودخلت ايمان ركض.. تطالع علينا بفرحة كبيرة :
محمد يا البيت .. محمد اهني..


طالعت على امي وابوي .. علشان اشوف ردت فعلهم.. لقيت ابوي يطالع على أمي .. اللي وقفت على طول..في مكانها..


دش علينا محمد.. اللي أول ما دش.. ما طالع لا صوب أمي ولا أبوي
كأن الصالة فاضية..ولا حد فيها..
واتجه صوب غرفته..
وخلا الباب مبطل من وراه.. ودشوا اخواني الصغار..


طالعت امي صوب ابوي اللي كان يالس وقالت:
محمد رد يا حسن.. ما بتسير وترمسه..؟!!

أخذ فنيان القهوة.. وقال:
خليه.. اللحين..


وفجأة.. سمعنا صوت حروب يصيح.. وعقب يت نورة تركض صوبنا..


****************************************


وأول ما وقفت.. أشرت صوب غرفة محمد :
لحقوا.. محمد يقول انه بيسافر..


مقل ابوي عيونه .. وحط الفنيان من ايده.. واتجه اهو وأمي صوب غرفته.. بسرعة
وكنت واقف ابمكاني.. اطالع واتفرج..

**************************************

(( محمد ))

لما دشيت غرفتي.. طالع علي اخواني الصغار.. ولما شافوني آخذ اغراضي بشنطة السفر.. سألني حروب:
ألا وين أنت بتـلوح..؟!!

وبدون ما أطالع عليه:
بسافر.. وبهج من هالبيت.. وبترك الدنيا لأبوك.. مو قال أني أيـــيب المشاكل من أول ما ادش بهالبيت..؟!!
يالله بريحه مني.. ولا بيشوف رقعة ويهي..


سكت في البداية..لكن عقب ماتذكرت ان اللي يالس ارمسهم يهال ولما درت أطالع..على هالسكوت اللي حل بالغرفة فجأة..؟!!طاحت عيني بعين حروب ..اللي أول ما شاف عيوني.. بكا.. وهو يقول:
أنا تمان.. بلوح مأك.. وبهذ.. من هالبيت .. ما اهب ابوي.. لانه ذلبك تَفْ..

سكت.. وطالعت على ايمان اللي تيبست.. عند الباب وشفت نورة.. راحت ركض صوب الصالة..

اقتربت من حارب:
اسمعني حبيبي ابوي ضربني أنا.. علشان جذيه بهج.. أما أنت ابوي يحبك وايد وعمره ما ضربك فاشلون.. بتهده بروحه..؟!!

كان رافض.. يسمع كلامي.. حظنته وحبيته على راسه.. وأول ما حسيت بخطوات تقترب من غرفتي.. هديت حروب..
واتجهت صوب الشنطة.. اكمل بترتيب اغراضي فيها..

دش ابوي وأمي.. وسويت عمري مطنش.. ومو مهتم..
وكنت بكل مرة.. امد ايدي وآخذ شي من الغرفة واحطه بهالشنطة.. وصوت بكا حروب.. هي الموسيقى الوحيده.. اللي تطرب بهالغرفة.. وتقطع قلبي..

سمعت صوت ابوي فجأة يقول:
وش هذا اللي يالس تسويه يا محمد..؟!!


لا طالعته ولا شي.. كلمته وأنا احط بالأغراض:
سلامتك.. ما سوي شي..بس ياي آخذ كل اللي يتعلق فيني بهالبيت..


وسمعت أمي تقول :
ليش..؟!! مو براد لهالبيت يا محمد..؟!!

وقفت وأنا ميود كندورتي..ورفعت عيوني صوبها:
لا مو براد لهالبيت حتى لو مت.. مو براد.. وبهدلكم البيت والحاره والمنطقة والدولة بكبرها..
بهاجر
ورديت اكمل بحط الأغراض..


اقترب مني ابوي ويود ايدي وهو يقول:
رد الاغراض مكانها.. وبلا حركات اليهال..هذي..

طالعت عليه بنظرة كلها حزن.. وخوزت ايدي من ايده:
انا ريال.. واللي يالس اسويه.. مو حركات يهال.. وإذا ما كنت ملاحظ..
خليني انبهك..
كل ما استوى شي بهالبيت.. أنت وامي.. تقولون.. أنت السبب..
أنت اللي تــخرب اخوانك.. وأنت.. وأنت..
وبكل مرة.. تطق.. وتمد ايدك علي.. وبلا ما تحشمني.. وكل مرة اقول ماعليه.. ابوي..
وهم بعد تروغني من البيت..
يــُبه.. اريد ارتاح وريحك.. بهدلك الدنيا ومافيها.. ولا تخاف.. اطمنك.. لو بالغلط.. ما بتشوفني.. إلا إذا ربي اراد..
واكوه أنا جدامك يالس انهي صلتي فيكم.. وبروح..
ومشكلتك أنت وعمي.. حلوها على كيفكم.. مالي خص.. وسالم يتزوج نورة ما يتزوجها.. اظنه كبير ويروم يتخذ أموره بنفسه..
واخواني الصغار الله يحفظهم.. انت وأمي ما بتقصرون فيهم..
وإذا حد سألك عني.. قول.. مات

أو قول اللي تباه..
( وأشرت ) وهالبيت.. ما عاد لي مكان فيه..


وصكيت الشنطة.. وتجاوزت ابوي وأمي اللي كانوا واقفين على الباب..
لحقتني امي في نص الصالة ويودت كندورتي وهي تصيح..:
علشان أمك يا محمد لاتروح.. لا تقطع قلب أمك بالهجر.. تريدني احبك على راسك بحبك..
تريدني اعتذر.. أنا آسفه.. غلطت وحقـك علي.. بس لا تروح..


ركضوا اخواني.. صوبي وتلصقوا فيني وهم يصيحون..
كنت ساكت..

سمعت ابوي يقول لسالم:
كلم اخوك.. خبره لا يسير..


طالع عليه سالم:
ليش..؟!! وش السبب اللي تباني اذكره واقنعه به حتى لا يسير..؟!!
مو أنت كل مرة تروغه.. خلاص.. بيريحك منه وبيهدلك البيت ومافيه..
وأنا ما يخصني..


رد عليه ابوي وهو يأشر:
ترى محمد أخوك.. يعني لو بيسير ما بيسير عنا وبس..!! تراه بيسير حتى عنك..؟!!


ضحك باستهزاء:
مو مشكله.. يمكن هذا هو قدر هالعايله.. أن الأخ.. يهد اخوه..
أنت ترفض الصلح ويا عمي.. ومحمد بيهاجر.. وبيهدني..

وشكله حروب يوم بيكبر.. بيهدنا وبيسير..
هذا هو حال الدنيا..
واللي بتزرعه.. يا يــُبه..أنت اللي بتحصده..

ودش سالم لغرفته.. وصك الباب من وراه..

نزل ابوي عينه للأرض.. وعقب رفع راسه ويا صوبي:
محمد.. تريدني احب على راسك.. علشان تيلس ..وتتراجع عن اللي براسك...؟!!


لك الحشيمة يا يــبُه لكن ماعاد يفيد لا الحين ولا عقب..
لكني قررت ومابتراجع.. لأني اعرفك زين.. استوت مدت الايد عندك شي عادي.. وتروغني لو بنصاص الليالي عادي.. مو فارجة وياك.. واللحين
الله يخليكم خلوني اشوف حياتي

وخوزت أمي وأخواني من علي.. ومشيت صوب الباب .. وسمعت ابوي يرمس من وراي.. عقب مرتسمت
ملامح الحيرة على ويهه.. وأخذ يقول عبارات مرتبكة:
ياولدي استهد بالله وتعوذ من الشيطان.. وايلس ..
يا ولدي.. اعرف اني خطيت بحقك..ياولدي..

قاطعته.. عقب مادرت براسي صوبه:
الله يخليك.. ماريد منك أي كلمة زيادة.. ولا تآمرني بشي.. أنت بنفسك ما تسويه.. وتنهيني على اللي ماتنهي عمرك عنه..

وطالعت صوب اخواني وأمي.. وعقب صوب أبوي:
اتركم برعاية الرحمان..

وظهرت من البيت.. وقلبي متقطع على المعاملة اللي اضطريت اعامل ابوي وأهلي فيها..

***************************************
(( حسن ))

عقب ما راح محمد.. كنت واقف اطالع على الباب مو مصدق باللي يصير.. وسمعت أم سالم تصرخ بنص الصالة وتقترب مني:
أنت السبب يا حسن.. أنت اللي بتضيع عيالي مني شفت سواياك لوين وصلتنا..؟!!
كم مرة قلتلك عيالك اكبروا وهذا مب أسلوب تـتبعه وياهم..؟!! بس أنت ما تسمع غير شورك العوي..

طالعت عليها بكل عصبيه:
اسكتي.. ولا والله ما يصير خير..

وابتعدت عنها.. واتجهت لغرفة سالم.. ودشيت على طول لقيته يالس فوق الشبرية..

ووجه عيونه صوب عيوني .. بصمت..

صكيت الباب من وراي واقتربت منه.. وقلت بهدوء:
سالم خبرني وش اللي يالس يصير اهني..؟!!

كان يريد ينش من على الشبرية.. لكني حطيت ايدي على كتفه..وقلت:
ايلس.. وما يحتاي توقف..

هز كتوفه:
شنهو اللي يالس يصير ..؟!!


كنت احاول اتمالك اعصابي..:
هذا كله اللي استوى جدامك وتقول شنهو اللي يالس يصير..؟!!
اسمعني زين يا سالم.. إذا كان في موال ابراسك أنت واخوك وعلى بالكم أني بلين جدام حركاتكم ذي .. ريح بالك أنت وأخوك.. لأني ما بغير اللي براسي..


ابتسم ابتسامه هاديه:
المشكلة يـــيت تسأل وتجاوب بنفس الوقت..


لميت قبضة ايدي وقلت باعصاب متماسكه:
سالم.. عن حركاتك هذي.. وخبرني.. على اللي طابخينه أنت ومحمد..


اسمعني يــُبه.. لا أنا ولا محمد يالسين نسوي أي طبخة أو أي حركة مثل ما تقول..


تنـهدت :
عيل ممكن تفسر اللي سويتوه اليوم..؟!!

يــُبه.. ليش تعتقد أن اللي استوى اليوم ممكن تكون حركة..؟!! ليش ما تقول أن القيود اللي قيدتنا فيها.. كانت وااايد قوية.. وخنقتنا حييل..
اسمعني إذا كنت تريد تعرف.. شي عن اللي استوى..
بريحك..
محمد.. صج بيهاجر..وبيهد البيت بكبره..
وحاول انك تستوعب أن اللي يصير صج.. ولا تظن أن محمد ياهل وما يروم يهج..عيال الأمس كبروا.. واستوا رياييل اليوم..
إذا كنت مو منتبه

خطر في بالي أنها حركة وكذبه لكن ملامح سالم تدل على عكس اللي يصير..
وقلت بعصبية:
آها.. عرفت اللحين..؟!!
أكيد.. بيسيرعند عمك علي أو عمك سالم..وأونه يقول بيهاجر..


وقف من على الشبرية.. وحط عينه بعيني :
إذا ما كنت تعرف .. خلني أخبرك.. ترى عمي علي.. مو موجود.. يا ولده خالد.. وخذه.. أما عمي سالم.. وهذا هو الأهم..
بيسافر اليوم..وبيتركلك الدنيا بكبرها وبيروح.. مو هذا اللي تريده..؟؟!


صرخت وأنا ممقل عيوني:
شنهو..؟!!
واشلون بيسافر..؟!!

قال بكل هدوء:
بيسافر شرات الناس..بطايره.. بس تطمن محمد ما بيسافر معاه..


صرخت بويهه.. مقاطع كلامه:
اتركني اللحين .. من محمد.. وفهمني.. واشلون بيسافر ..؟!! وأنا..؟!!


حط سالم ايده على كتفي..:
غريب أمرك يا يــُبه.. كل ما اقترب منك.. رغته.. وكل ما اعتذر صديته.. ويوم قال بيتركلك الدولة اللي انت فيها.. علشان ترتاح.. تقول وأنا..؟!!
وأنت شنهو اللي تباه..أكثر من جذيه ؟!!


خوزت ايد سالم من على كتفي.. وظهرت من الغرفة بسرعة..
كانت أم سالم يالسة في الصالة هي وعيالها يصيحون..
اتجهت لغرفتي.. ولبست كندورتي وظهرت من البيت..
مثل المينون..
متجه لبيت أخوي سالم..

******************************************

(( سالم ))

لما شفت ابوي ظهر.. اتصلت مباشرة على محمد وخبرته عن كل شي استوى هنيه..

وهو بدوره خبر عمي سالم وعمي علي..

*********************************************

(( سالم أبو نورة ))

على اتفاقنا.. كنت مفضي البيت.. ومتوجه للمطار أنا وبنتي نورة..
وأول ما وصلنا يلسنا في صالة الانتظار..

ياني اتصال من محمد.. يخبرني أن اخوي متوجه للبيت عندي..
وأن شاء الله ربي بيجبر بخاطرنا يـميع..

*******************************************

(( حسن ))

أول ما وصلت بيت أخوي سالم.. طقيت الجرس طقيت الباب مافي فايدة
وأخذت انازع وأركل بريولي الباب..

وفجأة.. سمعت صوت شخص من وراي.. لما درت علشان أشوف منو هالشخص..؟!!

لقيته علي.. اللي قال:
خير وش بلاك ترافس بالباب..؟!!

يودت ايده.. بعصبيه وترجي بنفس الوقت:
أخوي سالم... بيسافر.. يا علي..؟!!


ابتسم ابتسامه بارده:
أنزين أنت ليش محترج دمك..؟!!
مو هذا اللي كنت تريده من أول ما ظهر أخوك مرة ثانية في حياتك..؟!!

خوزت ايده بعصبية:
أوووووووووووهووووو..
كلكم تقولون هذا اللي أريده..؟!! ليش وأنتوا دشيتوا قلبي علشان تعرفون اللي اريده واللي مابيه..؟!!


لا ياحسن نحن مادشينا قلبك.. بس معاملتك وياه وجفاك.. هم اللي فهموا اللي حولك
أنك تريد سالم أخوك يختفي من حياتك..
بس ماعلينا اللحين.. اللي صار صار.. وسالم اللحين في المطار وبيسافر..


قاطعته بلهفه:
أنت تعرف وينه..؟!!


هيه أعرف وينه.. اتصل علي وطلب مني أيــيب له شي نساه من البيت.. وبوديه له للمطار قبل لا يسافر..لأن موعد طايرته عقب نص ساعة على ما اعتقد..


يودت ايده.. وأنا اريده يـركب السيارة:
اركب.. اركب..بلا ما تيــيب شي ولا هم يحزنون خلني ألحق على أخوي قبل لا يسافر..


انزين ياحسن.. خلني أيـــ....


قاطعته:
دخيلك.. اركب بسرعة..


ركبنا السيارة وتوجهنا على طول للمطار.. ولما وصلنا.. ظهرنا من السيارة.. بسرعة البرق.. ندور عليه..
لكن علي خبرني على المكان اللي بينطر فيه أخوي
ولما وصلت.. والنفس عندنا يطلع وينزل..


قلت بصوت متقطع من التنهيد:
ســـ..ســ..سالم..


تلفت.. أخوي اللي أول ما شافني تيبس في مكانه.. وللأسف مو هالاستقبال اللي توقعته..
كان واقف.. وما يا صوبي..


اقتربت منه وحظنته وأنا اصيح:
يالنذل..تريد تعيد غلطتك مرتين..؟!!
كم باجي على العمر يوم نعيد الغلطة مرتين ياخوي..؟!!


خوزني من عليه وهو يقول:
ماعليه يا حسن.. مو هذا اللي تباه..؟!!


صرخت بويهه: ومنو قالكم أن هذا اللي اباه.. بتجلطوني..؟!!


نظرني بنظره..وعطاني ظهره.. وأخذ الشنطة وقال:
يالله يا بنتي طايرتنا بطوفنا ونحن اهني..

يودت ايده.. ولما دار يطالعني.. صرخت بويهه:
وربي يا سالم مالك دولة غير دولتك.. وسفر منت مسافر.. وانسى كل شي استوى زمان..
وافتحلك ذراعاتي من أول ويديد.. سامحني ياخوي..
اشتـقت لحظنك يا سند ظهري..
واشلون تريد تروح وتهدني ابروحي.. وأشلون..؟!!


أول ما شافني مبطل ذراعاتي.. ارتمى بحظني.. واندمجت الدموع بالفرحة..

وأخذت الشنط.. وحلفت على اليـــميع انهم معزومين عندي..
وتحركنا.. مبتعدين عن المطار..

وايدي بايد اخوي.. والضحك مصاحب خطواتنا..

******************************************

(( سالم ))

كنت يالس في غرفتي.. إلا شوي اسمع اصوات غريبة في الصالة..
ومن بين الأصوات..

سمعت صوت عمي سالم..

ظهرت من غرفتي.. إلا اشوف ابوي وعمي ونورة واقفين مقابلين أمي وأخواني في الصالة.. يتبادلون السلام..


وقفت في مكاني.. لكن عيوني سبقتـني صوب نورة اللي كانت متغشية..
بالغشوه..

جبرت ريولي انها تـتحرك صوبهم عقب ما زقرني عمي سالم..
ولما وقفت وسلمت على اليميع..


سمعت امي تقول:
حسن.. اشوفك رديت اخوك.. وما رديت ولدي..؟!!
عيل وين محمد..؟!!


تلفت ابوي اللي حط ايده على راسه.. وطالع على عمي وقال:
محمد بيسافر يا سالم.. ولدي بيروح مني..

طالعوني يميع وقالوا وهم يمشون لصوب الميلس:
بسرعة خلونا نلحق محمد.. بسرعه..


توجه أبوي وعمي علي للميلس.. أما انا كنت متمسمر صوب أمي ونورة.. لكن صرخت ابوي خلتني بدال ما ألحقهم للميلس.. خلتني اسير غرفتي..وعقب منتبهت رحت الميلس وأنا شال كندورتي


اتصلنا على محمد.. اللي شكل الدور عيبه..لكن تيلفونه كان مغلق لفترة..
ولما ما شفنا في فايدة..
توجهنا.. كل مرة صوب بيت عمي سالم وعمي علي.. لكن مافي فايدة..
رحت بسيارتي أدور عليه..

أما ابوي وعمي سالم وعمي علي كانوا رباعه..

فنتهزت الموقف..
واتصلت عليه للمرة المليون.. ويالله يالله علق..

**************************************

(( محمد ))

لما كنت في السيارة.. اجول من شارع لشارع.. توقفت عند محطة البنزين..
وعقب انتبهت ان تيلفوني مفضي من الشحن..

مديت واير الشرش.. وشرشت التيلفون.. اللي أول ما تبطل شوي..
لقيت مليون مسج..
وسالم كان يتصل..
رديت عليه:
مرحبا السع..


سمعته.. يهذرب بعصبيه:
هـــــــــــــــي أنت وينك..؟!!
لاتكون اللعبه حلوة بعيونك...؟؟!!


ضحكت ضحكة:
اشوفك تشعر فين وانت مو حاس..؟!!

اسمعني يالطفس أترك عنك هالفلسفة.. وقول.. وينك..؟!
.. ترانا من متى ونحن ندور عليك .. وأبوي وعمي سالم وعمي علي.. راحوا المطار على بالهم أنك صج بتسافر..
وبترول السيارة قرب يخلص يالنذل.. خلصني وينك..؟!!


قلت بستغراب:
بشر..؟!!
شنهو اللي لم المتعوس عمك على خايب الرجا اللي هو أبوك..؟!!


ضحك وهو مفول:
ضحكتني ومالي خاطر اضحك.. بذمتك.. حد يرمس عن ابوه جذيه..؟!!
بس ماعليه ما تنلام..
الطفس يبقى طفس..
خلصني.. قبل لا يخلص البترول عقب لا خليك تيــي وتقنص السيارة.. بروحك..!!
وينك اللحين..؟!!


أنزين يا سالم.. لا تحشرني..
اللحين أنا عند شيشة البترول اللي على الشارع العام..


قال بصوت عالي:
أوفْ.. الشارع العام.. يعني مسافة نص ساعة.. غربل الله عدوك..
خلاص..
انطرني وباييك.. لا تتفلسف وتتحرك من مكانك..!!



لا يا سلوم ما بظهر عن الشيشة.... لكن بدش الكوفي اللي حذاه.. وبصف سيارتي بالباركن أوكي..؟!!


قال بعصبيه:
أكيد يالطفس.. ناس بالكوفي.. وناس محتاسين بالشوارع..
المهم.. ياينك..اللحين..


قلت بسرعة قبل لا يصك:
سالم..؟!!
الخطة انجحت..؟!!


صباح الخير يا محمد..؟!! ياي تسأل عن الخطة..؟!! المهم للحين أوكي..
لكن الباجي..
يا ضربته تصيب أو تخيب..
واللحين ياينك.. وعقب بنرمس على راحتنا..أوكي.. خلني اتصل واطمنهم أني لقيتك.. يالله في داعة الله..


أول ما صك عني سالم..
تحركت بسيارتي.. وصفيتها بالباركن .. وظهرت من السيارة.. ودشيت الكوفي..

ويلست..

وعقب مدة..ياني سالم.. اللي دش ويلس شوي بالكوفي.. ولما ظهرنا..
توجه كل منا بسيارته..

لبيت عمي علي..

ولما دشيت.. لقيت ابوي وعمي علي وعمي سالم يالسين يتريوني..
ولما شافوني..
وقفوا..

اقترب مني ابوي وقال:
ما بتسلم على ابوك يا محمد..؟!!


نزلت راسي.. عقب ما طالعت على اليـميع..حسيت حزتها ماعندي أي كلمة ممكن اقولها له..
لأني أول ما شفته تذكرت الطراق اللي عطاني اياه..
لكن بنفس الوقت.. سامحته..
من أول ما دشيت وشفته ويا عمي يالسين رباعه..



رفع راسي بإيده وقال:
أفا يا محمد.. أنت ما تنزل راسك.. خل راسك مرفوع..
ومو ولد حسن اللي ينزل راسه سمعت ولا لأ..؟!!
مهما صار ومهما استوى..
وحظني..بكل قوته..



اقترب عمي علي وعمي سالم.. وأخوي..
وأخذوا.. يضحكون..
ويرطبون الجو..وأنا ساكت..

و توجهوا صوب الحوش علشان نروح لبيتنا.. الكل كان يمشي صوب سيارته ماعداي.. كنت واقف..

داروا براسهم لوراهم يطالعوني.. قالي سالم:
محمد..؟!! ليش وقفت..؟!!

وجهت عيوني لأبوي وقلت:
قبل لاروح وياك البيت.. اريدك تتعهدلي أنك ماتمد ايدك علي


سكت أبوي اللي طالع علي عمي سالم.. اقترب مني عمي علي وقال بهمس:
محمد.. خل موضوع ابوك عقب.. مــو اللحين..؟!! أجله وأنا ابوك..

طالعت على عمي علي وقلت بصوت عالي..:
ما بأجل هالموضوع.. وأنتوا شنهو اللي يضمن لكم أنه ما يروغني من البيت مرة ثانية ويطق كل ما طلعت ابراسه..؟!!

اقترب ابوي اللي قال:
من حقه..يا علي..

وطالع علي.. أنا آسف.. حقك علي.. وأوعدك.. ما امد ايدي عليك خير شر وإذا مديت ايدي احكم علي باللي تباه موافق..؟!!


هزيت راسي:
أول شي ما يحتاي تعتذر.. بس كنت اريدك توعدني أنك ما تمد ايدك علي.. لأني كبرت يا يــُبه.. وماعدت شرات قبل ياهل.. ما يفتهم..
لكن باتفاقك.. بسير وياكم..
وأن شاء الله تلتزم به..

مشيت.. صوب سيارتي.. وخذيت عمي علي وياي.. أما.. عمي سالم ركب ويا أبوي بسيارته..

وسالم بسيارته..

وتوجهنا صوب البيت..

ولما وصلنا..

دش عمي علي ويا عمي سالم الميلس.. أما أنا وابوي وسالم دشينا الصالة..
وأول ما شافوني اخواني.. اللي عيونهم وارمة من البكا..
اقتربوا مني وأخذوا يحظنوني..
ويت أمي صوبي.. اللي أول ما شافتني بكت.. وهي تحظني ويا أخواني الصغار وقالت:
مرة ثانية حد منكم قال بيظهر من البيت بحش ريوله حش.. ومالكم غير هالبيت.. واللي يفكر يظهر منه.. ما بيظهر إلا عقب موتي.. سمعتوني كلكم.. من كبيركم لصغيركم..؟!!

لمينا أمي.. وكنا نطيب خاطرها.. وعقب ماهدت والحمدلله..

توجه أبوي وأمي.. صوب نورة في ميلس الحريم.. أما سالم اللي ما يستح على ويهه.. مشى وراهم..

سمعت ابوي يرحب بنورة ويهلي.. وعقب سمعت سالم يقولها:
البيت بيتج وخذي راحتج.. وأنتي مو غريبة..


إلا شوي شفت ابوي يدزه ويقول وهو ممقل عيونه:
رح رح.. عند اخوك احسن لك..

وطالع على نورة.. وقال:
ماعليج منه يحب يتفلسف على الفاضي.. المهم يا بنتي هذي عمتج شرات أمج وهذول يميع كلهم أخوانج وأنا أبوج يا بنتي.. سمعتيني ..
يالله بخليج اللحين ورتاحي..


ظهر ابوي من عندها..

واتجه صوب الميلس.. أما أخوي سالم اقترب مني وهو يقول :
يعني لازم الكلمة الأخيرة..؟!!
( وأخذ يقلد ابوي )..أخوانج

ضحكت...وخوزت أخواني عني عقب ما حبيت على راسهم..وقلت لسالم:
خلنا نسير اللحين الميلس ونرتاح شوي..
ولاحقين على قصتـك ويا نورة..


يودت أخوي سالم من ايده.. ودشينا الميلس.. واستمر هاليوم.. بالأكل والضحك واليلسة..وعقب ما مضى الوقت ويا الليل
حلف ابوي أن مالهم طلعه من البيت.. على الأقل هاليوم..لازم يباتون

وبالفعل..
مضى هاليوم الأول اللي بات في عمي ونورة عندنا..
وفي اليوم الثاني..
توجهوا صوب بيتهم ويابوا ما تبقى لهم من اغراض.. وفضى سالم غرفته لنورة..
وصار هو يبيت وياي بالغرفة.. أما عمي سالم..
أخذ غرفة الضيوف له..بحكم أنها يايه على تصميم جناح..

وعشنى يميع بنفس البيت.. وابوي تعدل وتغير مية مليون درجة.. حتى نفسيته تحسنت عن قبل.. واستوى يتغشمر اكثر عن قبل..
والبيت استوى فيه حياة..

وفي أحد الأيام سرت بيت عمي علي علشان اشوف احواله.. واشلون ماشيه..
ولما وصلت البيت تفاجأة.. أن البيت فاضي.. محد فيه..

خطر ببالي أن عمي علي عند جابر.. وبالفعل..توجهت لبيت جابر وسلمت عليه وسألته عن عمي علي..
وظني كان بمحله.. عمي علي كان عنده..يزوره..

وعقب مادشيت ويلست وياهم يميع.. خذيت عمي علي البيت عندنا.. قلت علشان يغير جو..

وبالفعل..

يلسنا كلنا بالميلس سوالف وضحك..وكنت سالم يالس حذاي.. يصدع راسي بنورة.. وفجأة.. قطع سوالفنا صوت عمي سالم.. وصار اللي ما توقعناه خير شر..
قال عمي سالم لأبوي :
واللحين عقب مازال الخلاف من بينا.. واستوينا في بيت واحد..
صرت اروم اقول اللي بخاطري..
عيالنا كبروا يا حسن وكبرونا وياهم..
ولأني اشوف عيالك عيالي..وبنتي بنتك.. أنا أقول يعني وش رايك نزوج نورة ومحمد.. جريب..؟!!

مقل سالم عيونه وتيبس بمكانه وطالع علي بذهوووول عقب ما طالع على عمي..

السكوت خيم على الميلس..

لقيت عمي علي وأبوي تغيرت ملامحهم.. لكن الوحيد اللي مارمت ارفع عيني بعينه..
كان أخوي سالم..


************************************************** ***************

Mفراوله M
09-29-2009, 01:47 PM
(( الجزء الثالث والعشرون ))


(( الزواج قسمة ونصيب ))


(( محمد ))



دش علينا أخوي حارب وقال:
أمي تتول.. تآلوا.. ألثان الأدا


طبعاً ما صدقت أن حد يا علشان ينقذني من اللي أنا فيه.. قمت على طول.. وظهرت من الميلس..بدون حتى ما الف براسي ورى..
وأول ما ظهرت في الصالة ومشيت..

شفت حد ييود ايدي.. وقفت ولفيت.. لقيته أخوي سالم.. يطالعني بنظرات كلها ذهووول وصدمة وعتاب كل المشاعر بنفس الوقت.. وقال وهو ممقل عيونه بعيوني:
مالقيت غير نورة يا محمد..؟!!
ضاجت عليك الدنيا.. وما لقيت غير نورة..؟!!


تنهدت.. وأنا احاول افهمه:
اسمعني يا خوي.. أنت فاهم الموضوع غلط..

أنزين يا محمد.. فهمني.. خبرني..؟!!!!

سكت.. وحطيت ايدي على راسي.. وعقب ما تنهدت:
اريد اعرف يا سالم.. أنت وشلون تظن أني اريد نورة كزوجة.. والله.. أني اعدها أختي.. لكن..
لكن..
عمك..

وسكت..

طالع علي:
عمك.. شنو..؟!!
يريد يزوجك منها..؟!!
يعني تريد تفهمني أنك مو أنت اللي مرمس عمي على نورة..؟!!

طالعته بنظرة غضب وارتفع صوتي عليه..:
أنت غبي..؟!! ولا يالس تتغابا..؟!!
سلوم.. أنا ما وصلت لهالخسة اللي يالس ترمسني عنها..
معقول تتوقع أني اريد اتزوج من نورة وأنت تباها..؟!!


تلعثم في البداية.. وعقب صرخ فيني:
عيل عمك من كيفه قال يريدك لنورة..؟!! وشو يعني أنت بالذات..؟!! وش له مختارني..؟!!
ياخي السالفة.. فيها شي.. وأريدك اللحين تخبرني..
لأن كلامك مو منطقي



ما رمت اتحمل اعصابي.. يودت كندورته من حلجه وحطيت ويهي بويهه وقلت بنبرة كلها عصبية:
تشب..يا سالم..
يوم أريد اتناذل.. ما بتناذل على أخوي.. ومو مستعد انلدغ من نفس الجحر مرتين..
على بالك ببيعك علشان نورة.. وليش..؟!!
لا عمك ولا نورة بيخلوني بيوم اغلط بحقك.. يسد اللي مضى.. سمعت ولا لأ..؟!!
وش على بالك.... ؟!!آخذ وحده.. عين أخوي عليها..ليش من قلة البنات.. يا شيخ افهم.. افهم..

أووووووووووفْ

وبطلت كندورته.. وابتعدت شوي..


سكت.. في البداية.. عقب طالع علي وهو مثل اللي يحاول يستوعب :
ياخي..الأمور تلخبطت ابراسي.. يوم سمعت عمي يقول يريدك لنورة..



تنهدت من عصبيتي .. وأول ما كنت برد عليه.. يا أبوي ووقف .. ويانا.. وهو ساكت..
طالع عليه سالم.. بنظرة.. عقب طالع علي.. وقال:
بسير اشوف الغدا لاوين وصل بالضبط..؟!!
وراح..


وأول ما كنت اريد امشي.. يود ابوي ايدي وقال:
محمد.. تعال اريدك شوي..


أشرت.. يالله... ومشينا..
ودشينا غرفتي.. وصك الباب من ورانا.. وطالع علي وقال:
وش رايك باللي قاله عمك ..؟!!

حبيت استهبل شوي.. قلت:
ليش شنهو اللي قاله بالضبط..؟!!


يلس على طرف الشبرية:
لما قال يريدك.. لنورة..


هزيت براسي:
مافهمتك.. شنهو اللي تقصده بالضبط..؟!!
وضح اكثر..


قام من على الشبرية واقترب مني :
اللي اقصده.. وش رايك لو نحدد ملشتكم يوم الخميس الياي..؟!!


مقلت عيوني :
شـــــــــنهـــــــــو..؟!!
الخميس الياي..؟!!
أنت صاج..؟!!


ابتسم:
هيه .. وخير البر عاجله..


رفعت ايدي:
لحظة لحظة.. أنت تعرف أن سالم يريد نورة ولا لأ..؟!!


سكت في البداية عقب حط عينه بعيني:
هيه اعرف.. وشكل نورة من نصيبك أنت مو من نصيبه.. وأن شاء الله من بكره بسير وبخطبله أي بنت يأشر عليها..
ولو تريدون تستوي ملشتكم ارباعه.. هم بعد ما عندي مانع..


ابتعدت عن ابوي بكم خطوة.. ورديت اطالع فيه ومعقد حيابيني :
تعرف أن اخوي عينه على نورة.. وتريدني أنا اتزوجها..!!
احلف بس..؟!!
اسمعني يا يــُبه.. نورة منا بماخذها.. واشلون آخذ وحده أخوي يريدها له حرمة...


عصب علي:
اسمع يا محمد.. كلمة عمك ما بردها.. لو على قطع رقبتي سمعت
ولا اعيد..؟!!


كنت احاول اتمالك اعصابي .. وما حبيت أشد ويا ابوي.. فكلمته بطريقه هاديه :
لا تعيد ولا شي.. لكن اسمعني لو سمحت.. نورة ما بروم اتزوجها..


عصب علي وأخذ يصرخ بويهي:
بتزوجها يعني بتزوجها.. وأعلى ما بخيلك اركبه ..
ولا ني بمستعد اخسر أخوي واكسر له كلمته..علشان شو..؟!!
( وبدأ يقلدني ).. اخوي اللي يريدها..؟!!
وشو يعني الدنيا بتخترب لو خذيت نورة وهو خذ وحده ثانيه..؟!!


هني فولت.. ناظرته بنظرة:
لا وأنت الصاج.. الدنيا ما بخترب.. لكن علاقتي بأخوي بتخترب
ولا ني بمستعد أخسر أخوي علشان حد..


يودني من حلجي :
تتحداني يا محمد..؟!!


خوزت ايده.. ومشيت.. واقتربت من صوب الباب وطالعت عليه:
لا اتحداك ولا شي.. بس نورة ما باخذها.. ولو تنطبق السما على الأرض..
وهذا آخر شي عندي.. واللحين اسمحلي..

وظهرت من الغرفة..


ورحت صوب سالم في المطبخ..وأول ما دشيت.. طالع علي وقال:
وين رحت..؟!!

هزيت براسي.. ماسرت مكان..

وأشرت صوب أمي علشان آخذ الصينية..

اتجهت بصمت.. صوب الميلس.. وكان وراي سالم اللي بدوره متعكر مزاجه..
وما استوى من بينا أي احتكاك..

دشينا.. وجهزنا سفرة الأكل وتغدينا.. كان أبوي يالس احذى عمي سالم.. وكنت احس بعيونه اللي بتاكلني على الرغم ما كنت أطالع عليه..

وعقب ما تغدينا وخلصنا..

يلسنا.. في الميلس وقدمنا العصير

****************************************

(( سالم ))

كنت أطالع على محمد اللي كان باله مو معاي.. وشفته يشرب بالعصير بهدوء تام..

وقطع علينا هالهدوء.. كلام عمي سالم الموجه لمحمد:
ها يا محمد.. وش رايك متى تريدنا نسير على المحكمة وتملش على نورة..؟!!


وبدون أي شعور.. طالعت على محمد كأن حد صكني طراق.. ولقيته هو بعد انكب العصير على كندورته بدون ما يقصد..


نش من على الكرسي وهو يقول:
أووه.. سمحولي.. بسير اغير الكندورة وبايي..

ظهر من الميلس وعيني عليه.. ولما كنت بسير وراه.. سمعت ابوي يقول لعمي سالم:
اسمع.. خل الملشة يوم الخميس الياي وأن شاء الله بيكونون العيال مرتبين كل شي..
وش رايك..؟!!

قاطعت كلامهم من حرتي وقهري:
لكـــنـ..؟!!


طالعت على ابوي والدم يغلي بعروجي.. مقل ابوي عيونه علي.. وعض على شفايفه.. يباني اسكت..
استغربت..
وسكت..

لكن عمي سالم حط العصير من ايده على الطاولة وهو مبتسم:
لكن.. شنو..؟!!

اضطريت أيــيب أي حجة..
لكن نورة وش رايها بالموضوع.. يعني ما شوفكم سألتوها.. أو..أي شي..؟!!

ابتسم عمي وقال:
اكيد بسير وبشاورها أن شاء الله


ما رمت اتحمل الكلام.. خذيت عمري وظهرت من الميلس.. ودشيت الغرفة..
لقيتها فاضية.. استغريت عيل وين محمد..؟!!
تلفت مالقيته..


ظهرت من الغرفة.. واتجهت لغرفة أخواني الصغار.. وطقيت الباب وأول ما دشيت..

لقيت نورة بنت عمي يالسة مع أخواني يبنون بيوت بالمكعبات..

وأول ما شافتني .. احمر ويها.. وابتسمت ونزلت عينها للأرض..

قلت على طول:
أوه.. آسف.. كنت ادور على محمد.. آسف آسف..
وظهرت..


ووقفت لفترة بسيطة وما تحركت من على الباب رغم أني صكيته..
حسيت ريولي متيبسة..
لما تذكرت ان محمد ممكن يتزوجها..


وأول ما سمعت بأصوات في الصالة.. ابتعدت.. ودشيت غرفة محمد مرة ثانية..


**********************************

(( محمد ))

أول ما انكب العصير على كندورتي .. خذيت عمري واتجهت لغرفة الوالدة..
وبدون حتى ما اغير هالكندورة..

طقيت الباب .. ولما سمعتها.. تقول : تفضل..

دشيت..وصكيت الباب من وراي بالمفتاح..

.. طالعت علي وهي مبتسمة ويالسة على اليلسة العربية :
خير يا محمد..وشـ..؟!

ولما شفتها سكتت وعيونها متجهه لتحت.. تابعت نظراتها بعيوني.. وشفت أنها تطالع على العصير اللي على كندورتي..وأشرت وهي تضحك :
شنو هذا يا محمد..؟!!


أشرت على كندورتي:
هذا عصير انكب علي بدون مقصد..


حطت ايدها على خدها :
انزين سر وعق كندورتك في غرفة الغسيل.. والبس غيرها..
يعني ما تعرف وأشلون تتصرف..؟!!


نزلت عيني على الأرض وعقب رفعتها وطالعت عليها:
لكن مو هذا اللي يابني عندج..اللي يايبني..
أ...
بصـ..


وقفت وقالت :
خير وش بلاك يالس تتلعثم كأنك ما تعرف تنطق الحروف ..؟!!
قول بسرعة..؟!!


قوية نفسي وقلت بخاطري .. لازم اخبرها.. يمكن تساعدني بشي:
يُمـــه.. ابوي يريدني اتزوج..


ضحكت.. وهي تقول:
يعني هذا اللي خلاك.. تتلعثم..؟!!
مـ...


تنهدت.. وأنا أأشر صوبها:
ابوي يريدني آخذ نورة بنت عمي..


صخت.. في البداية وعقب قالت وملامحها تغيرت:
نورة..؟!!


تنهدت.. واقتربت صوبها ويلست:
هيه نورة.. تصدقين
والمشكلة الكبيرة يا يمه أن ابوي رمسني وقالي لازم آخذها..


حطت عينها بعيني وقالت بكل هدوء :
انزين.. خذها..وين المشكلة..؟!!

مقلت عيوني وقلت بطريقة تعجب واستغراب :
شنو آخذها..؟!!
هي حلاوة وآخذها.. وخلصت السالفة..؟!!
وش بلاكم ما تفكرون..!!
انزين وسالم.. سالم يا يُمه.. نسيتيه..؟!!


خوزت نظراتها عني وهي تقول:
لا ما نسيته..ولوعلى سالم خله علي.. وما دام ابوك قالك تآخذها خذها.. ويسدنا مشاكل يا ولدي..


قمت من مكاني وأنا اطالع عليها:
خذها سالم ولا ما خذها.. أنا.. مو ماخذ نورة..
سمعتيني ولا لأ..؟!!


وابتعدت عنها.. وهي تحاول تقنعني بكلماتها اللي تطيح على مسمعي..لكني مشيت.. وأول ما وصلت عند الباب.. وقفت ودرت لوين ما أمي واقفه
وقلت :
قلتها لريلج.. وارد اقولها لج.. هذا آخر رد عندي..
نورة ما باخذها.. ولو .. ( وأشرت للسما )
ولو انطبقت السما على الأرض..
مــــــــــــــــاني بماخذها..


وظهرت من الغرفة معصب..

واتجهت للميلس.. وأول ما دشيت.. لقيت الميلس فاضي.. صكيت الباب ومشيت..لغرفتي..

ولما بطلتها.. لقيت ابوي وسالم يالسين في الغرفة..

**********************************************

(( نورة ))

عقب ما دش علي سالم.. حسيت ويهي حار من القفطة.. رغم أني كنت متشيلة..

لكن أحسن شي.. اسير لغرفتي..

وعقب ما رتبت الألعاب ويا ايمان وحروب.. طالعت على نورة اللي كانت تقرأ مجلة للقصص القصيرة.. وقلتلها..:
نورة حبيبتي.. أنا بسير غرفتي.. وإذا تريدون مني أي شي تعالوا لغرفتي.. واللحين داري على اخوانج.. خليهم يقيلون..


ابتسمت نورة وقالت وهي تطالع عليهم :
أن شاء الله.. بس يارب ما يعورون راسي.. تراهم صدعة..

طالعت على حروب وايمان.. لقيتهم يطالعون على نورة بنص عين وعقب شفت نورة تحط ايدها على خصرها.. وقالت لنورة:
هي أنتي..؟!! لا يكون على بالج أنج الرئيسة..؟!!


حط حارب ايده على خصره مقلد ايمان وردد شراتها:
أي انتي ..؟!! لا يتون ألا بالذ أنذ الإيثه...؟!!


ضحكت أنا ونورة.. لكن ايمان طالعت على حارب وهي معصبة:
ليش تقلدني ..؟!! أنت ببغاء..؟!!


صخ حارب في البداية.. عقب ضحك.. وهو يقول لنورة:
إذا أنا ببآآآء .. انتي عنذة عمي فالث.. اللي ذبهوها في الإيد..
انذين..؟!!
أهثن.. ثوفتي هليتيني اثاتمث..؟!!


على بالي ايمان بتعصب.. لكنها ضحكت ضحكة وقالت وهي تطالع علينا:
مسكين على بالي بييب شي عدل..
وطالعت صوب حروب وقالت: يا غبي يوم تريد تشاتم.. لا تذكر الأموات.. مو زين..


غصب علي أنا ونورة ضحكنا.. على فلسفة ايمان.. لكني عقبها أكدت على نورة أنها تداري عليهم.. وظهرت من عندهم..

واتجهت لغرفتي..

ولما دشيت لقيت ابوي يالس على الكرسي.. وأول ما شافني مبتسمة.. ابتسم هو بعد وقال:
خير ليش تضحكين..؟!!


صكيت الباب واقتربت من شبريتي ويلست فوقها وأنا أقول:
عيال عمي الصغار يلستهم حيل ما تنمل.. خصوصاً هالحروب.. والله جنان هالولد..
تصدق ..؟!!
لما شافني امشط شعر ايمان.. وحطيت بشعرها شباصة.. يا.. وطلب مني احط بشعره نفس الشباصة اللي على شعر ايمان..
عاد لا.. وياليتك.. تشوف ايمان وهي تسوي عمرها العاجل..
طالعت عليه بنص عين وهي تقوله:
عيب الأولاد ما يحطون الشباصات.. الأولاد يحطون .. الكاب.. القحفية شرات سلوم وحمود..
ولا أنت مو مثلهم..؟!!

وضحك ابوي.. اللي ضحك على ضحكتي.. وعقب قال:
ماعلينا .. خلينا من عيال عمج اللحين..
أنا ياي ارمسج بموضوع..

لما سمعت موضوع.. تيبست في مكاني :
خير أي موضوع..؟!!

ابتسم وهو يقول:
الخير بويهج أن شاء الله..
تذكرين موضوعنا.. اللي رمستج عنه زمان..؟!!

عقدت حيابيني وقلت:
أي..؟!! مذكر..؟!!

سكت.. في البداية.. عقب كمل كلامه وهو يطالع علي:
موضوع الزواج..
وترى مثل منتي شايفه الحطب من بيني أنا وعمج طاح والحمد لله..
واللحين.. ما عندنا شي نترياه بعد..
واليوم..عقب الغدا اتفقنا أنا وعمج نسوي الملشة يوم الخميس الياي ..
وش رايج..؟!!



صخيت في مكاني.. وحسيت الأرض تدور فيني طالعت عليه.. عقب ما تأكدت أن الموضوع ما منه هروب.. تكلمت وقلت:
أي راي.. وأنتوا اتفقتوا وخلصتوا..؟!!


أشر:
لالا يا بنتي بعده الموضوع بيني وبين عمج.. وأنتي على راحتج.. إذا مو مناسب.. بنأجل..


ما اعرف من وين يتني الشجاعه.. طالعت على ابوي عقب ما نشيت من على الشبرية:
العرس بكبره مو مناسب..


عقد حيابينه :
ما فهمت قصدج..؟!!

ترددت في البداية عقب.. قلت وأنا منزلة عيني على الأرض:
اللي اقصده.. ما اريد اتزوج..


لما سمعت صوت ضحكت ابوي .. رفعت راسي.. وطالعت عليه.. لقيته يضحك ويقول:
يابنتي لا تخافي.. بكون عندج.... بنفس البيت..
وترى هذا مصير كل بنيه وأنا بوج..


قلت أول ما شفته سكت:
لا مو بهالقصد.. اللي اقصده.. ( وبديت ارتبك ..)
الليـ..الليــ..
اللي اقصده.. ما اريد اتزوج ولد عمي..


وقف ابوي من على الكرسي وهو يقول:
شنهو..؟!! ما تريدين ولد عمج..؟!!
ليش..؟!!
وأنتي بتلاقين احسن من محمد وين..؟!!

سكت في البداية.. لكن لما رد ابوي يعيد علي سؤاله قلت بعصبية:
ما اريد اتزوج.. يــُبه.. افهمني.. انـ..


صرخ بويهي:
شنهو اللي تريدني افهمه..؟!!
يالله عاد.. عن العيارة.. وكلمة عمج ما بثنيها ولو ما سويتي يا نورة..


لما سمعته يرمس وياي بهالطريقة.. يتني غصة.. وما رمت اتحمل.. طالعت عليه وأنا ابكي:
يـُبه.. هذا زواج مو لعبه.. وأنا ما اريدك تشيل ذنبي برقبتك..
محمد ما اريده..مابيه..
دوروله على حرمة غيري..من قلة البنات اللحين..
قلـ..
( وما رمت اكمل )
وارتفع صوت بكاي..

اقترب مني وقال:
يا بنتي
أنتي لو درتي العالم ابكبره.. ما بتلاقين حد بيداري عليج شرات محمد..

قلت بعصبيه:
لكني ما اريده.. مابيه.. ما بيه تُكفى يا يُبه.. مابيه..


قاطعني وهو يقول بطريقة لأول مرة يرمسني فيها:
بلا دلع .. اشوف أنج مزودتها..سمعيني..
بهدج اللحين وفكري بالموضوع.. لكن.. اللي اريدج تتأكدين منه..
أن غير ولد عمج مو ماخذه..


وظهر.. من غرفتي.. وهو معصب..

أما أنا..

رميت عمري على الشبرية.. اصيح.. وخايفه.. من الياي..

*****************************************

(( سالم ))

لما دش علي ابوي.. في الغرفة.. يلس على الكرسي وهو يطالع علي.. بسكوت..

وماهي إلا ثواني..

دش علينا محمد.. اللي أول ما دش.. تيبس في مكانه.. وعقب دش الغرفة.. وصك الباب..وهو يقول:
السلام عليكم..

ردينا عليه:
وعليكم السلام ..

وكمل ابوي:
وين كنت..؟!!

اقترب محمد.. ويلس حذاي وقال وهو يتنهد :
كنت عند الوالدة في غرفتها..

شبك ابوي يدينه ببعضها وقال وهو يطالع كل مرة على حد فينا:
أكيد قلتلها.. بالخبر..
لكن مو هذا المهم.. المهم..
انك انت واخوك.. تعرفون أني ما بتراجع عن كلامي..


طالعت على محمد.. عقب طالعت على ابوي باستغراب :
أي كلام..؟!!


سكت ابوي في البداية وهو يطالع على محمد.. عقب وجه بنظراته صوبي وقال:
أن محمد بيتزوج نورة..


حسيت انفاسي تنقطع.. كنت اطالع عليهم ابحيرة.. واستغراب.. وعقب وجهت كلامي ونظراتي لأبوي:
وأنا..؟!!

قال وهو يأشر:
وأنت على راسي من فوق.. بخطبلك أي وحدة تريدها..


قلت والعبرة تخنقني:
واللي اريدها نورة..


وقف من على الكرسي وهو يقول:
بخطبلك أي وحدة.. بس مو نورة بنت عمك.. نورة بياخذها محمد..


وأول ما كنت بتكلم.. وقف محمد عقب هالسكوت وقال:
اشوفكم تبيعون وتتشرون فيني..وأنا ساكت..؟!!
اسمعوني.. وأنت بالذات يا يُبه..اسمحلي لأني برمسك بهالطريقة.. لكنك.. ما خليت عندي أي خيار اتخذه..
نورة بنت عمي.. ما باخذها.. وقلتها لك قبل.. ولو
( وأشر ت على السما والأرض )
ولو ولو ولو انطبقت السما على الأرض.. نورة ماني بماخذها..
يعني.. ما بآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخذها..


لما سمعت كلام اخوي محمد.. حسيت ماي بارد وانكب على الحريجة اللي بقلبي.. ابتسمت وقلت لمحمد:
حيا الله أصلك.. ريال..


وأول ما طالعت على ابوي.. مد ابوي ايده على بجامتي من عند الحلج وهو يقول بعصبية:
تريد تشرشه يالنذل..؟!!


اقترب محمد وخوز ايد ابوي من علي وهو يقول:
أنا مب بياهل.. علشان انطر حد يشرشني..؟!!


طالع عليه ابوي بعصبيه وأخذ يأشر علينا نحن الاثنين:
سمعوني زين..أنت وياه..
حددت ويا عمكم.. وخلاص.. يعني انتهى الموضوع..


وأشر صوب محمد:
وأنت..اعمل حسابك.. ملشتك أنت ونورة يوم الخميس الياي
وبنشوف أنا ولا نتوا..


وظهر من الغرفة.. عقب ما كان بيكسر الباب من وراه..


طالعت على محمد.. وحظنته وأنا اقول:
فديتك ياخوي..

وخوزته عني شوي وقلت وأنا اطالع عليه:
واللحين شو بنسوي يا محمد..؟!!


ابتسم علي وهو يقول:
ما عليك يا خوي.. ما دام راسي يشم الهوى.. محد بياخذ نورة غيرك أن شاء الله..



*********************************************

(( محمد ))

مر اليوم بصعوبة.. وحسيته ما يريد يخلص..
والمشكلة ما زالت ماشية ويانا..

ومرت الأيام.. والاجواء متكهربة بالبيت.. بيني وبين سالم وابوي..

كنت اروح وآيي من بيتنا لبيت عمي علي.. فترات ايلس وياه وابيت..
وفترات..أرد البيت.. متأخر.. متجنب أي احتكاك ممكن يستوي بيني وبين ابوي..

وفي أحد الأيام..

رديت البيت متأخر.. شوي.. وأول ما دشيت الصالة..
لقيت ابوي يالس ويا أمي في الميلس ..وعلى ما اعتقد يتريوني لأن مو من عادتهم السهر لهالحزة..

ولما شافوني.. زقروني..

اتجهت صوبهم وسلمت.. أشرت أمي على الباب وقالت:
دش وصك الباب من وراك..


دشيت.. وصكيت الباب من وراي.. وبقيت واقف عند الباب..
سمعت ابوي يقول :
تعال وايلس اهني..

احتراماً لرغبته.. اقتربت ويلست مقابلهم علشان اروم اشوفهم واسمع اللي يريدوني اسمعه..
طالع علي ابوي اللي قال:
واللحين يا محمد.. وآخرتها يعني..؟!!


وجهت بعيوني صوبه وقلت بكل هدوء :
آخرت شنو..بالضبط؟!!


قالت أمي متداخله بالكلام:
آخرت هالموضوع.. يعني نريد نعرف شنهي نهاية هالسالفة اللي تخص زواجك بنورة
ترى هذي مب حالة يامحمد


أشرت وبكل اعصاب باردة :
لا.. يعني لا..
هذا آخر رد عندي.. نورة ما باخذها.. وإذا في حد بياخذ نورة في هالبيت..
بيكون سالم..


توقعت ابوي بيعصب على عادته.. لكن فاجأني بهدوئه المفاجئ وقال بنبرة.. ما تطمن :
يعني اللحين مشكلتك بسالم ...؟!


طالعت على أمي بنظرة.. تردد.. وعقب وجهت بعيوني صوب ابوي...تنهدت..ونزلت براسي.. وطالعت صوب ايدي وقلت:
أكيد


صدمني ابوي أول ما قال:
وإذا سالم وافق أنك تاخذ نورة بتاخذها..؟!!


رفعت راسي.. بصدمة..وسكت..لأني
كنت اعرف ومتأكد أن سالم مستحيل يوافق.. آخذ نورة..
لكني حسيت بخبث في هالحوار اللي من بينا ..
ابتسمت وقلت:
انزين.. هذا ان وافق سلوم..


وقف ابوي..وقال:
هذي مو مشكلتك.. المهم..خلاص.. اتفقنا..كلام رياييل..


ابتسمت:
هيه كلام رياييل ونص..


طالع على أمي وقال:
يالله يا حرمة.. الوقت تأخر خلينا نرقد ..وعقب طالع علي وقال:
تصبح على خير..

أشرت صوبهم باستغراب :
وانتوا من هله..


عقب اتجهت لغرفتي.. ويلست على شبريتي افكر وافكر.. بهالمشكلة
وبدون ما احس بالوقت..


سمعت صوت أذان الفير.. يأذن..
قمت وتوضيت.. وعقب وعيت أخوي سالم.. اللي عيونه

واضح عليها انها ما عرفت طعم الرقاد
تجنبني وقام علشان يتوضأ.


****************************************

(( سالم ))

الرقاد محرم على جفوني من يوم ما سمعت الخبر اللي كسر كل مجاديفي
ومر علي الوقت بدون ما احس..

ولما كنت تحت اللحاف.. حسيت بحد.. يحط ايده علي.. خوزت اللحاف شفت ابوي واقف
وأشر لي تعال..وأنت ساكت..

قمت من على شبريتي.. وأول ما كنت بتجه صوب الحمام.. يودني ابوي من ايدي وأشر:لا..


تبعته لبرع الغرفة.. وأول ما صكيت الباب.. طالع علي وقال:
سر حمام الميلس وغسل ويهك.. وبنطرك في الميلس..ابيك بموضوع..


هزيت راسي.. انزين..

اتجهنا للميلس.. وعقب ما غسلت ويهي.. شفت ابوي يالس وصاك باب الميلس..
لما شافني أشر وهو يقول:
تعال وايلس عندي..


اقتربت منه ويلست احذاه.. شفته.. يطالع علي بنظره غريبة .. تنهد في البداية.. عقبها حط عينه بعيوني وهو يقول:
اسمعني يا سالم.. أنت ولدي البكر..وأحب افرح فيك واشوفك معرس.. ومابيك تظن اني ما اريدك تتزوج من بنت عمك..
لكن شو بيدي..؟!!
عمك اللي قال يريد محمد لنورة..مو أنا..؟!!


تنهدت من حرارة قلبي.. وحسيت النيران تشتعل فيني من داخلي..:
يــُبه.. تروم تقول لعمي انك تريد نورة لي.. وأنا متأكد انه ما بيردك.. خصوصاً عقب ما تصالحتوا..

حط ايده على ايدي:
اسمعني يا سالم.. اعرف انك تريد نورة لكني ماروم اقول لعمك انك تباها.. ومثل ما قلت.. عقب ما تصالحنا..
اهون عليك يا ولدي.. اروح واكسر بكلمة عمك..؟!!


غصب عني نظرة الحزن ارتسمت بعيوني :
عيل اهون عليك أنك تكسر بقلبي..؟!!


وقف وبدأت علامات الغضب ترتسم بويهه:
سلوم.. اشوف الكلام الزين ما ينفع وياك..؟!!


وقفت وطالعت عليه وأشرت :
آآه يا يُبه.. صج اللي ايده بالماي غير عن اللي ايده بالنار..

صرخ بويهي:
اسمعني يا سالم.. افهم اللي بقوله زين.. بتسير عند اخوك محمد وبتقوله أنك أنت موافق انه ياخذ نورة..


مقلت عيوني :
شنو..؟!!
أوافق ياخذ نورة..؟!!
أكيد انت تتغشمر..صح..؟!!


عطني ظهره:
لا ما اتغشمر..


درت وحطيت ويهي بويهه:
عيل واشلون.. اقول لأخوي.. أنا موافق انك تاخـ..


قاطعني وهو يقول بصيغة تهديد :
عن الهذربة اللي ما لها فايدة.. وافهم.. انك لو ما سرت وقلت لمحمد.. انك موافق.. تأكد.. اني بتبرى من محمد..
وبروغه من البيت..
وأنت تعرف ان هذا اللي بيستوي.. ومثل منت شايف ما بقى على الملشة غير كم يوم..


من صدمت اللي سمعته.. مارمت اتحمل...حسيت العبرة تخنقني.. طالعت على ابوي اللي أول ما شاف عيوني نزل عينه للأرض :
واشلون تسوي فيني جذيه..؟!!
ليش تحطني بين نارين..؟!!


رفع عينه بعيني :
هذا انت اللي بتسويه في محمد.. إذا ما وافقت.. وأنت تعرف أن محمد لو طلع من البيت مستحيل يرد..

وفكر في الموضوع..

وأول ما كان يريد يظهر من الميلس

*******************************

Mفراوله M
09-29-2009, 01:52 PM
من صدمت اللي سمعته.. مارمت اتحمل...حسيت العبرة تخنقني.. طالعت على ابوي اللي أول ما شاف عيوني نزل عينه للأرض :
واشلون تسوي فيني جذيه..؟!!
ليش تحطني بين نارين..؟!!


رفع عينه بعيني :
هذا انت اللي بتسويه في محمد.. إذا ما وافقت.. وأنت تعرف أن محمد لو طلع من البيت مستحيل يرد..

وفكر في الموضوع..

وأول ما كان يريد يظهر من الميلس قلت له:
وأنت خليت فيها تفكير..؟!!
والله حرام..حرام اللي بتسويه فيني..حـــــــــرااام..


سكت واخذ يطالع علي ..وأنا افر جسمي على الكنب واحط ايدي على راسي..وأقول:
بأي منهج يقول سوي اللي بتسويه فيني يا يُبه..حرام عليك
وربي حرام


عطاني ظهره وراح..بدون أي تعليق..


*****************************************


(( محمد ))

لما نشيت الصبح..شفت سالم مو موجود..في الغرفة.. قلت اكيد نش من زمان..قمت.. وأخذت حمام دافي.. وعقبها ظهرت ومشيت في الصالة....

وبعدني ما توجهت للميلس..
سمعت اصوات متوجهه من داخل المطبخ...



تبعت الأصوات .. وأول ما وقفت عند الباب..


تحمحمت.. وطقيت الباب بأطراف اصابعي.. شفت ابوي وأمي واقفين صوب الطاولة.. وأول


ما
شافوني..

سكتوا بدون أي مقدمات..طالع ابوي امي بنظره غريبة.. وشوي لقيت أمي متجهة صوب المغسلة.. وأونها تغسل الأكواب..



الجو تغير.. ملامحهم.. فيها شي مو طبيعي لمست بنظراتهم المتبادلة.. انه في شي مو طبيعي يالس يصير..
لكن الظرف اللي أنا فيه ما يسمح لي بالمناقشة والأخذ والعطى وياهم..



قطعت هالصمت الغريب.. وأنا واقف عند الباب :
السلام عليكم..



ردوا علي ببرود ما عهدته فيهم..
وعليكم السلام..


قلت بخاطري ما عليه يا محمد بادر وابدأ بمحاولة ثانية.. ابتسمت وقلت:
صباح الخير..


وهم بعد ردوا علي نفس البرود والغرابة:
يا صباح النور..



طالعت صوب امي وين اهي واقفة.. وسألتها:

يُمه..عيل وين سالم..؟!!


رد ابوي:
دش بالأول.. عقب اسأل عنه ليش واقف عند الباب..؟!!


حسيت بخوف كأنهم ناويين علي نيه الله عالم فيها..
أشرت مع ابتسامة باردة ارتسمت على شفايفي:
لا مشكور مرتاح هني..
بس وين سالم..؟!!


قام ابوي واتجه صوبي وقال:
في البيت ولا وين بيروح..؟!!
( وأخذ يقلدني )وين سالم..؟!! وين سالم..؟!!سندرت راسي.. كأنه ياهل..ومضيعه..
اقول.. ( ودخل ايده بين كتفي وجانب الباب وكمل..)
خوز عن الباب خلني اسير عند عمك..


ولما خزت عن الباب.. لف براسه وقال:
واعمل حسابك عقب الريوق لا تظهر عندي كلام وابي اقوله لك..


وعطاني ظهره وسار..


كنت مندهش من اسلوبه.. بارد.. جاف.. زعل مع غضب مدفون..
ابوي مو على عادته..
حتى صوته فيه شي..

دشيت المطبخ ويــيت صوب أمي وحطيت ايدي على كتفها:
يُمه فيكم شي..؟!!



جاوبتني بدون ما تدور براسها وتطالعني:
لا.. وشو بيكون فينا..؟!!
يازينا ويا حلاتنا..




ابديت ضحكة مصخرة.. وكملت:
والله فيكم شي..اعرفكم زين.. يابوج عشرة عمر.. وماتبيني احفظكم..؟!!
وأبوي بالذات.. لو بتحلفين من اليوم لبكره..وتقولين مافيه شي.. مع احترامي لج ما بصدقج.. ابوي فيه شي.. ها عاد لا تخشين عني..
ابوي وش بلاه...؟!!
وشو الموضوع اللي يبي يرمسني عنه..؟!!
أكيد تعرفين.. مستحيل ما يخبرج..



حطت الأكواب من يدينها في المغسلة بعصبية.. ولفت وبدون ما تطالعني أخذت تنازع.. وتقول:
أووووووووووهووووووو
تراك طفرت بي.. قلتلك مافي شي.. يعني ما في شي..


وظهرت من المطبخ وهي تفر الفوطة على الطوالة..


استغربت.. وبهالموقف تأكدت أن اللي اشك فيه صح.. فيهم شي.. بس يارب عساه خير..لايكون في شي بموضوع نورة..؟!!
تلفتت لقيت نفسي واقف بروحي بهالمطبخ عقب ما ابوي سار وأمي ظهرت..
قلت بخاطري.. عيل شنو اللي موقفني اهني..؟!! خلني اسير اشوف سلوم..



وأول ما كنت بظهر..


******************************************

(( سالم ))


عقب ما ابوي قال اللي قاله.. يلست في الحوش مدمر.. أخذت افكر بأبوي اللي مو همه غير نفسه..
كله يريد رايه وشوره بهالبيت.. ولا بعد.. حتى الزواج صار من ضمن الشور شورك يا يُبه..
بس وشلون اطاوعه..؟!! وشلون اقول لأخوي.. خذ اللي احبها واتمناها تكون أم لعيالي..؟!!



مر الوقت.. ومرت الساعات وسؤال يصاحبه سؤال ثاني ومحير.. تعبت من التفكير..

تجولت في البيت.. كنت حاس لو يلست زيادة ممكن اموت..
وما حسيت بالوقت..

غير نورة.. تظهر من غرفتها..


وأول ما شفتها.. انخشيت في الزاوية.. علشان ما تنتبه لوجودي وتستحي وتدش لغرفتها مرة ثانية..
لكني انتبهت لعيونها.. حمره ووارمه.. حزتها عرفت أنها هي بعد مجبورة على القدر اللي يريدون يحطونا فيه..


كنت اراقبها من خلال الزاوية..

وأول منتبهت انها متجهه صوب المطبخ.. رحت اركض صوب الميلس..
وصكيت الباب من وراي.. ويلست..



وما حسيت بأي شي.. غير أن ابوي دش علي.. وأول ما شافني..
قال:
لا تقول أنك هني من حزت ما تركتك..؟!!


كان لساني مربوط.. حسيت العبرة تخنقني.. سكت وما تكلمت.. عبارات الغضب والحزن واليأس هي الرد الوحيد لابوي..


ولما شاف سكوتي طول.. اشر صوب الباب وهو يقول:
روح المطبخ.. اخوك محمد يالس يدور عليك..



كنت متيبس غصب عني.. كان همي الوحيد واشلون أشوف نورة..؟!!
صج نورة..
يعني محمد في المطبخ.. ونورة ســارت..ســ...

قمت بسرعة من مكاني.. متجه للمطبخ..


*********************************************

Mفراوله M
09-29-2009, 01:55 PM
*********************************************


(( الجــزء الرابع والعشرون ))


(( نورة ))

ظهرت من غرفتي ورحت صوب المطبخ.. وأول ما دشيت.. لقيت محمد كان يريد يظهر..


كنا بننصدم في بعض لأنه ظاهر وأنا داشه.. لكني..توقفت بسرعة..

وما رمت ادش..


أما محمد.. رد لورى ودش المطبخ مرة ثانيه..علشان يعطيني مجال.. وهو يأشر ويقول:
صباح الخير.. تفضلي..( وخوز عن الباب ).. أنا كنت بسير


كنت منزلة عيني للأرض.. وما كنت اريده يشوف عيوني الوارمة من كثر البكا..
سكت في البداية عقب قال:
سمحيلي على السؤال بس أنتي فيج شي..؟!!
تعبانه..؟!!



( قلت بخاطري.. هذا يالس يستخف دمه ولا اشلون..؟!! على باله ما بعرف بالسالفة..؟!!!)
رفعت عيوني بغضب.. وأول ما شاف نظرتي نزل عينه وهو يقول:
هيه..عرفت..


قلت بعصبية وكان ودي اذبحه:
شنهو اللي عرفته..؟!!



هز براسه وهو رافع يدينه :
لا سلامتج.. تفضلي.. دشي علشان اريد اظهر ولا تبيني ايلس في المطبخ..؟!!



كنت حاسة أن هالوقت المناسب اللي مو ممكن يتعوض.. أنا ومحمد.. في المطبخ وبروحنا.. يعني اروم اقول اللي بخاطري..



دشيت المطبخ.. وقلت على طول:
تريا لا تسير مكان.... ابيك بشي..



طالعني.. واقترب صوب الطاولة وسحب الكرسي ويلس عليه وهو يقول :
تفضلي اسمعج..شو بخاطرج..؟!!



حسيته يلعب علي بأدبه وطريقته في الكلام..قلت بخاطري.. وعيوني بكل مرة تطالع على شي..( لكن مو علي يا محمد اللي بخاطري بتسمعه.. اقل ما فيها خلني اوعيك وأصحصحك من حلمك اللي تحلمه.. )




وسمعته يقول:
أنتي وياي..؟!!




طالعته.. بنظره.. وكنت أحاول اتمالك اعصابي.. وقلت بأسلوب عكس عن اللي بداخلي:

محمد اسمعني زين باللي ابي اقوله.... وافهمني.. أنت اخ وعزيز علي ومن على راسي من فوق..
لكن تكون ريلي هذا آخر شي اتوقعه..




ولو سمحت..


ووقف وهو يقاطعني:
اتريي..أنتي..فــ..


قاطعته وأنا أأشر صوبه:
ايلس لو سمحت.. واسمحلي لأني بعدني ما كملت اللي عندي..



سكت.. ورد ييلس على الكرسي..حط ايده على خده.. ونزل عينه للأرض.. وقال:
آسف.. تفضلي.. كملي اسمعج..



(سكت.. وكنت اتمنى لو اطقه ليل نهار بالعقال اللي هو لابسه على الأقل.. يمكن يترك عنه هالحركات..
على باله بيلفت انتباهي له.. وبآخذه.. بس حلم ابليس بالجنة..)


طالعني وقال:
نورة تفضلي..
اسمعج..



كملت كلامي وأنا واقفه صوب المغسلة.. وقلت بهدوء علشان ما ينتبه لعصبيتي ويستـغل هالنقطة فيني:
المهم..
ابيك تعرف أني مع احترامي لك.. ما افكر فيك كزوج..أنا صج اعزك..لكن كأخ..
وياليت..يا محمد..تنسى اللي براسك..


رفع عينه يطالع علي بسكوت وببرودة اعصاب.. صرخت عليه:
ليش ما ترمس..؟!!



أشر ببروووودة وهدوء :
ابيج تخلصين مرة وحدة اللي عندج وبلا ما اقاطعج..وعلشان اقول اللي عندي هم بعد مرة وحدة وبلا ما تقاطعيني..



رفعت يديني وقلت بحركة استهتار:
قول .. تفضل.. خلصت اللي عندي..



طالع علي وقال :
منو قالج أن براسي شي..؟!!.. وأصلاً يابنت الناس.. أنا ما اشوفج غير أخت وبس
وبذمتج في حد ياخذ اخته..




خوزت ظهري من على المغسلة اللي كنت منسندة على حافتها..وكنت ميودة كوب الماي.. وقلت:
أخت ولا مو أخت.. هذي مب شغلي..
وإذا أنت صاج باللي يالس تقوله..
عيل ليش ابوي مصمم يزوجني منك..؟!!
يعني تريد تفهمني.. مالك شغل بهالسالفة..؟!! ياخي ارمس رمسه عدله..تدش الراس..؟!!



وقف من مكانه وهو يأشر ويرد الكرسي من وين ما سحبه:
الله يطولج ياروح.. إذا حوارنا بيتم على هالحاله صدقيني ما بنطلع بنتيجة لا انتي ولا أنا..واللحين..سمحيلي.. وحطي في بالج أن كلامي مو وياج..
صج اللي فيني كافيني




واتجه صوب الباب يريد يظهر.. مشيت بسرعة.. ووقفت في نص الدرب علشان امنعه يظهر وقلت وأنا أأشر صوب ويهه:
إذا انت تقول اللي فيك كافيك..عيل أنا شو أقول؟! محمد..حس فيني اشوفك أخ عزيز..علشان جذي لجأت لك..



غمض عيونه شوي ورد يبطلهن وهو يقول بكل هدوء:
منو قالج أني ما أحاول؟!
ما تشوفي وشلون البيت مستوي من ورى هالسالفة؟!



نزلت راسي للأرض..وقلت بخاطري ( محد مرتاح غيرك..على بالك غشيمه..وما أفهم... )



رد يكمل..
أوعدج..بسوي كل اللي اروم عليه..واللحين
ممكن تخوزي لو سمحتي.. اريد اروح..



عصبت من كل قلبي.. وصرخت بويهه وأنا ابكي.. حسيت الدم يغلي بعروجي:
وشلون بتشوف وبتحاول..؟!!




ابتعد .. ووقف في نص المطبخ.. وهو يطالع كل مرة على شي.. رد يطالع علي وهو يتنهد بصوت عالي :

يابنت الناس.. مو بإيدي عيل ليش ماتقولي هالرمسه لبوج..
ليش ما تحاولي به..؟!!
يعني بإيدي شي وقلت لأ..؟!
ولا مو قادرة على ابوج قلتي بقدر على محمد..؟!!
إذا كنت قادر اسوي شي.. اعرفي اني يالس اسويه.. اكثر من جذيه ما عندي..
وهدي عمرج ليش يالسة تصيحين اللحين..يا بنت الناس أنا اللي فيني صج كافيني..والله كل شي معقوق على راسي.. شو بلاج..؟!!





كنت.. اصيح وابكي.. رغم موقفي.. ورغم أني ماتحركت..من على الباب..
قلت وأنا اتنهد:
ليش ما صيح..الموقف بكبره.. يذبح...
ولو رضى ابوي.. كنت بتلاقيني واقفه هالوقفه جدامك.. أو حطيت عمري بهالموقف..؟!!
محمد مب سهله علي أبد أني اوقف جدامك وأنا بهالحالة..!!



رفع يدينه بعصبية:
اعرف ..وما يحتاي تفسرين..دخيلج لا تصيحي..
وشفتي..؟!! أنتي بنفسج قلتيها.. لو رضى.. يعني ابوج رافض..
إذا انتي بنته رفض لج طلبج.. عيل بيوافق على طلبي..؟!!
المهم..هدي عمرج واستهدي بالله..
واللحين سيري عن الباب الله يخليج ..واللي ربي كاتبه بيصير
هدي عمرج..


ونزل عينه للأرض..مكمل:
بسج صياح..دخيلج..


كنت أحاول اتمالك أعصابي...إلا شوي..


اقترب من عندي.. وبيني وبينه كم خطوة..وأشر بأصبعه:
لو سمحتي خوزي.. ابي اظهر..الله يرحم والدينا ووالديج



( موقفه استفزني.. حسيته مو سائل..قلت بخاطري ليش هالانسان بليد..؟!! ليش يباني غصب..؟!!
حد ياخذ وحده ماتحبه..؟!! )



رد وهو يرفع صوته:
لو..لــو..لــــو سمحتي يا نورة .. ( وأشر ) خوزي شوي عن الباب وعقب دشي وايلسي وتربعي بالمطبخ مثل ما تريدين..
المهم.. خوزي شوي..




طالعت عليه .. بنظره وقلت بهدوء غريب..عقب ما حسيت أني بديت استفزه..:
تريد تظهر.. انزين تفضل..


وخزت من على الباب.. طالعني وقال :
قبل لا اظهر اريدج
تتأكدي زين.. أني أحاول أضعاف ما انج تتوقعين ممكن اسويه..واللحين برخصتج..



وأول ما كان يريد يظهر.. وقفت وراه وقلت:
محمد..؟!!



لف وطالعني وهو يقول:
لبيه..



اقتربت منه وقلت :
لا تنسى موقفك لأني ما بنساه..مستحيل أنساه..يا محمد..


سمح لعيونه..تطالع صوب الصاله..وقال بدون ما يلتفت لي:
ما عدت اعرف إذا انتي يالسة تطنزي ولا قاصده شي ثاني..؟!!


قلت بطريقة استهزاء واضح:
انت ابخص..


وأول ما كان بيتحرك..قلت:
بتندم يا محمد..وخذها وعد..


دار بجسمه..ووقف جدامي.. وعقد حيابينه..باستغراب ..
اندم..على شنو بالضبط..؟!!


قلت بخاطري: ( على أنك طالعت على شي مب لك...)
مسحت دموعي.. وطالعته بعين قوية..وقلت :
سلامتك..بس نسيت أنك متعود...تاخذ اللي مب لك..


طالع علي بنظره..وقال:
حاسبي على كلامج يا نورة..صج كلامج قوي..يابنت الناس..
بس مشكورة وما قصرتي..بقى شي بخاطرج..؟!!



( كان بخاطري..اقول أي شي..يستفزه..أريد اجرحه..اريده يحس بالنار اللي بقلبي..قلت باسلوب بارد عكس اللي كنت احس به ) :
منو قالك هذا اللي بخاطري أنا بروحي..!! هذا بخاطر كل اللي بالبيت..
وأنا ما غلطت..صج..
وروح اسأل اليميع..ولا أقولك..اسأل حروب..اصغرهم..وشوف رده لك..
بس أنت تحب تسمع اللي تريد تسمعه..وتطنش اللي تريد تطنشه..



وقف باستغراب وبدهشة.. من اللي سمعه.. ومو مستوعب اللي صار..
مقل عيونه وهو يقول:
هذا احساسج بروحج..وانتي من قهرج يالسه تعقي كل خيط وخيط..لكن..بحشمج..وبقدر موقفج..



قلت بكل ثقة..وهدوء :
موقفي..؟!!
ما تشوف موقف أهلك منك..؟!!
محمد أنت مالك مكان لا عندي ولا عند أهلك..
وأنت ( وأشرت صوبه ) تعرف هالشي ولو أنك تتجاهله..


تنهد بهدوء..وكنت احس بانفاسه حاره..وقال:
الله يسامحج وما عندي لج رد..



ابتسمت ابتسامه نصر:
لأن ما عندك رد أصلاً..فكر بكلامي زين..وافهم أن صج مالك مكان..



استغربت أن ملامحه تغيرت للرضى وقال وهو يبتسم:
هذول هلي..ولي مكان بينهم ولو أنتي تقولي عكس هالرمسه
وتعرفي شنهي مشكلتج؟!
مشكلتج أنج حاطحه ببالج أني مذنب..وأنا صج بريء


هزيت راسي بالرفض وقلت :
هيه وأنت الصاج شرات برائة الذيب من دم يوسف..



سوى حركه بيديه:
أنتي مايفيد وياج الكلام..أحسن لي أظهر..


حطيت عيني بعينه:
واللي خلق السماوات يا محمد..ما أكون نورة لو ما خليتك تكره اليوم اللي انولدت فيه..


قال وهو صاك اسنانه ابعضهن:
أحاول ايود اعصابي لكنج..ما تبي تمري اليوم على خير..لكن..مقيولة
قالوا البنت طالعه على منو؟؟قالوا على أمها..



أول ما قال أني طالعة على أمي ..بدون أي شعور..أو سابق انذار..كبيت كوب الماي اللي بإيدي على كندورته..


**********************************************

(( محمد ))

كنت أحاول اتمالك اعصابي..رغم الكلام اللي كانت تقوله لي..لكنها انجحت باستفزازي..وبدون ما احس..قلت المثل..

بس أول ما كبت الماي على كندورتي..

صرخت بكل عصبيه.. حتى أني توقعت أن كل الحارة سمعوني..ورفعت ايدي وأنا صاك قبضتي .. لكني توقفت.. أول ما شفتها غمضت عيونها بخوف.. وصرخت بويهها :
والله لو كنتي ريال لا تصرفت وياج.. بس لأنج بنت بحشمج..
لكن لادفعج ثمنها غالي يا نورة

وإذا ما خليتج.. تندمين على اللحظة اللي فكرتي فيها ترمسيني بهالطريقة



ورديت ارفع إيدي.. بعصبية..كنت اريد اطق أي شي..بس اطلع حرتي منها..أطق الباب..الجدار..أي شي..


وفجأة..



سمعت صوت سالم من وراي يقول :
استح على ويهك يالخسيس..


شفت نورة تبطل عيونها..وتطالع على جهة الصوت..


لف من وراي وهو ميود ايدي .. وكان يضغط عليها..بإيده اليمين.. وبإيده اليسار..يودني من كندورتي وهو يصرخ وينازع:
يالنذل.. يالخسيس..
تتحلف عليها..؟!! وتريد تضربها بعد..؟!!
شنو يامحمد..ما تقدر إلا على البنات..؟!!
تبي تتضارب طقني أنا.. ريال..
وتعال.. صج..
وتسوي عمرك وياي وساندني وأنت من وراي تلعب بذيلك.. وتتحلف.. وتسوي نفسك عنتر زمانك..؟!!


غمضت عيوني وأنا استغفر واتعوذ من الشيطان..
لكن سالم..
عصب زووود وقال عقب ما بطل يدينه عني..وأخذ يضرب بإيده على صدري ويدزني :
شايفني شيطان.. يالخايس..؟!!
تتعوذ وتستغفر..؟!!
لو كنت ريال ارمس.. ولا اقول..؟!!
اضرب احسن..



وأخذ يدز وكنت ساكت وما كانت اقول شي..
وفجأة صرخ سالم بويهي :
طق ولا ما تقدر إلا على البنات.. تستقوي عضلاتك عليها..؟!!


طالعت عليه:
ياخي اسمعني..


لكن سالم صدمني.. لأنه.. أخذ يضرب طق لا صار ولا استوى.. وشق كندورتي..
لكني
ما كانت ارد عليه بضربه وحده.. بس كنت اقول :
سالم اسمع.. سالم أنت يالس تعورني..سالم..استهد بالله..



كنت لأول مرة اشوف سالم بهالحالة العصبية..ويتهجم علي..
********************************************

(( نورة ))

أول مرة اشوف سالم وهو بهالانفعال..
لكنه كان بلحظة غضب..
وكنت انانية..وهم بعد خايفة.. نطرت سالم يفك حرتي ولو شوي بمحمد.. عقبها تعوذت من الشيطان..


وكنت حاسة أني أنا السبب باللي صار.. حاولت افارع بس واشلون افارع بين اثنين شباب وأخوان..
ظهرت من المطبخ وأنا اصرخ وانادي عليهم:
لحقوني.. سالم بيذبح محمد..


يا عمي حسن وأبوي وأمي ركض.. ووقفوا في الصالة..
وسألوني:
خير منو يصرخ..؟!!


أشرت وأنا ابكي بخوف.. صوب المطبخ:
لحقوهم..هنــ..



وارتفعت اصوات..سالم ومحمد..
دشينا يميع المطبخ..
وأخذوا يصرخون فيهم.. عمي حسن يود سالم.. أما ابوي يود محمد..
وامهم واقفه في النص..



كان سالم يصرخ ويحلف ويهدد محمد.. لكن محمد كان يمسح الدم من انفه..بسكوت.. وتنهيد..



قال عمي بعصبية:
استحوا على ويوهكم ريايل وش كبركم وتتضاربوا..؟.!!
لا حيا ولا مستحى.. ولا ما تعدون للبيت حرمة.. على الأقل حشيمة لعمكم وبنته..
وليش هالضرابة أصلاً..؟!! ليش..؟!! ردوا علي..؟!!



طالع عليه محمد.. اللي خوز ايد ابوي عنه بعصبيه.. وقال وهو يمسح الدم:
آسف.. أنا الغلطان..


وطالع على سالم وكمل: كنت معصب.. ومديت ايدي عليه..



صرخ سالم.. وهو يأشر.. ويريد يخوز ايده من عند عمي حسن علشان يكمل المضرابه:
كذاب بعينك كذاب.. أنا اللي طقيته.. والله لو شفته عقب بكمل واكسر راسه..بعد.. هالنذل..



صرخ عمي:
هي.. بس حشموني على الأقل..
بسم الله عليكم.. اصبحنا واصبح الملك لله..
وش بلاكم تتضاربون على صباح الله..
الناس تهدي اعصابها..عالصبح.. وانتوا تبدؤا صباحكم بطق ونزاع..



أخذ محمد القترة من على الأرض.. وقال وهو يريد يروح:
أنا الغلطان..وقلتلكم.. آآآسف.. واللحين برخصتكم..


صرخ فيه سالم:
روح.. وصجه ابوي يوم قال.. مالك مكان من بينا.. لو تروح وتذلف.. يكون احسن..اذلف يا محمد اذلف


صخ محمد في مكانه وهو معطنا ظهره.. عقب لف وطالع علي بنظرة وعقبها طالع على سالم وقال:
لا تستعيل.. أصلاً بيــي يوم بهدلك الدنيا بكبرها مو البيت وبس..


عقب ما سار محمد.. طالع على ابوي وقال:
ليش عيال عمج يتضاربون..؟!!

( قلت بخاطري.. شو تباني أقول..؟!! تباني اخبرك أني أنا السبب..)
مارمت ارفع عيوني قلت.. مادري.. وظهرت من المطبخ لغرفتي..


****************************************20

السكر الوردي
09-30-2009, 09:45 AM
يا حررررااااااااااااام محمد ،، والله كسر خاطري هالمسكين، كل شي فوق راسه


مشكوووووورة ع البارت رووووووعة

يعطيج العاااافية الغالية


جااااااااااري الإنتظاااااااااار

السكر الوردي
10-04-2009, 08:41 AM
فرااااااااااولة وييييييييييييييييييييييييييييينج؟؟؟

نسيييييييييتييييييييييني إهئ إهئ إهئ إهئ

بليييييييييييييز فراولة نزلي البارت بلييييييييييييييييز

والله اتخبلت ع القصة وفيها غموض

ابغي اعرف شو سالفة الغريب وشو بيسوي محمد مع اخوه واهله بعد الي صار؟؟

جاااااااري الإنتظار

Mفراوله M
10-05-2009, 05:04 PM
هلا يالغاليه

سوري

بس انشغلت مع الجامعه شوي


اللحين انزل لك

Mفراوله M
10-05-2009, 05:06 PM
( قلت بخاطري.. شو تباني أقول..؟!! تباني اخبرك أني أنا السبب..)
مارمت ارفع عيوني قلت.. مادري.. وظهرت من المطبخ لغرفتي..


****************************************

(( محمد ))


عقب ما ظهرت من البيت.. رحت لبيت عمي علي..وكل الأحداث كانت تنعاد براسي..وأول ما وصلت .. صفيت السيارة.. ودشيت..بيت عمي
لقيته يالس في الصالة..



وأول ما شافني بهالحالة..
يا صوبي ركض.. وهو يقول بخوف ..:
بسم الله عليك.. بسم الله عليك.. وش بلاك يامحمد..؟!!
شو اللي سوى فيك جذيه..


مارمت ارد عليه.. حسيت بضيج بيذبحني..واشلون اخبره أني تضاربت ويا أخوي..؟!!



رد يكرر سؤاله علي بعصبية :
محمد وش اللي خلاك بهالحالة..؟!! طالع نفسك.. واشلون صاير..؟!!


تنهدت.. وأنا اقول:
الدنيا يا عمي..

الدنيا..


ورحت.. متجه صوب غرفتي..ما كنت اريد اسمع أي شي.. أو أي سؤال أو أي تعليق .. احس نفسي تعبان..
كل شي على راسي انقط..
وياليت ألاقي من يقدر كل اللي اسويه..

الكل ضدي.. حتى أخوي..
الله يسامحك يا سالم يوم تقول أن ابوي صاج باللي قاله.. الله يسامحك..

وقطع افكاري..
صوت عمي علي .. درت براسي اطالع عليه.. لقيته واقف عند الباب وهو يقول:
محمد
ما ودي اضغط عليك.. بس ريحني يا ولدي..خبرني مع منو متهاوش..؟!!




نزلت عيني للأرض.. وعطيته ظهري وأنا اقول:
خلني اللحين الله يخليك.. خلني..بروحي شوي..


سكت في البداية.. وعقبها..قال:
ما عليه يا ولدي..ريح اللحين وعقب يوم تحس عمرك تريد ترمس تعال بتلاقيني في الصالة..واللحين بسير ايبلك عصير بارد..



درت بجسمي لوين ما عمي واقف وقلت وأنا أاشر :
لا..لا.. تيب أي شي مشكور ..بس خلني بروحي اللحين..


بدأ يرد الباب على الخفيف وهو يقول:
خلاص..خلاص.. ريح يا ولدي..


كنت أطالع على عمي علي وهو يصك الباب من وراه..


*******************************************

(( أم سالم ))

عقب ما ظهر محمد.. وظهرت نورة..طالع علينا سالم أخو ريلي واستأذن انه بيسير الميلس..


لأنه شاف الجو متوتر بالقو.. ونحن نطالع على سالم ولدي.. اللي ابوه كان ميود ايده..


نزل ابو نورة عينه للأرض.. وظهر من المطبخ..


طالع حسن على سالم وهو يضغط على ايده..:
ما تخبرني على شنو تضاربون أنت ومحمد..؟!!
فشلتوني ..الله يهديكم بس..


خوز سالم إيده من ايد ابوه.. وظهر من المطبخ وراح لغرفته... لحقناه أنا وحسن..
ودشينا الغرفة..


يلس سالم على الكرسي.. وحط ايده على راسه.. وهو يتنهد..


اقترب منه حسن وصرخ بويهه:
خبرني ليش كنت تتنازع أنت ومحمد..؟!!


تدخلت بالموضوع:
أكيد بسبة نورة..( وطالعت على حسن ) مو قلتلك.. هالسالفة.. ما بتييب لنا غيرعوار الراس ..
شفت بعيونك.. سالم ومحمد تضاربوا..



قاطعني حسن وهو يقول:
لو سمحتي خليه هو اللي يرمس.. ( وطالع على سالم ).. وأنت خبرني..ليش تمد ايدك على اخوك..؟!!


كان سالم ساكت.. ولا يرد بكلمة وحدة.. حتى أني شكيت أن عقله مب معانا..رد حسن يقول:
أنت تسمع ولا ما تسمع..؟!! أنا يالس ارمسك..


خوز سالم ايده.. وطالع علينا بغضب وهو يقول:
قلت مافي شي.. بس خلاص.. ممكن تخلوني بروحي..؟!!


صرخ حسن ..عليه:
هيه أنت.. شنو على بالك الدنيا فوضى مافي شي.. كنت شوي بتذبح اخوك وتقول مافي شي..؟!!ما دام اصواتكم ارتفعت..من حقنا نعرف اللي استوى من بينكم..


اقترب سالم.. من حسن وقال:
انزين تريد تعرف.. عيل اسمع.. واسمعني زين بعد..
محمد.. ما بياخذ نورة..لو انطبقت السما على الأرض.. نورة محد بماخذها غيري.. ولا والله والله..
اتركلكم البيت ورقعت ويهي ما تشوفونها مرة ثانية..


اقتربت من حسن وقلت:
عيالي بتفرج من بينهم علشان أخوك.. جدامك.. محمد ظهر والله العالم على وين..؟!!
واللحين سالم بيهد البيت..
ليش هذا كله علشان أخوك وبنته..؟!!


صرخ بويهي وهو يقول:
بس انتي بعد.. اللي فيني كافيني..


طالع عليه سالم وقال بأسلوب استهزاء:
ليش..؟!! وأنت فيك شي..؟!! يا حسرة غير تآمر وتنهي .. وأوامرك كلها مستجابه ومطاعة.. اكثر من جذيه شو تريد..؟!!


رفع حسن السبابه وأشر:
بلا هالاسلوب يا سالم..حشم عمرك.. أنت يالس ترمس ابوك.. مو ياهل بالشارع..؟!!


ابتعد سالم.. واتجه صوب الشبرية.. ويلس وهو يقول:
لأنك ابوي كنت بسمحلك تدمرني ..
ولأني ابنك..شو بتسوي..؟!!


سكت حسن.. اللي طالع على سالم وعقب علي.. وبدون أي رد على اللي قاله سالم..
ظهر من الغرفة..


طالعت على سالم.. اللي كان ساكت..

حسيت الجو ما ينفع آخذ واعطي معاه.. ففضلت أني اظهر من الغرفة..وعقبها بيحلها ألف حلال..

ورحت صوب غرفتنا على وين ما سار حسن..

*******************************************

(( حسن ))


دشيت غرفتي.. وكنت أفكر..

بالتهديد اللي قاله سالم.. احترت.. عيالي يضيعون جدام عيني وأخوي بكفة.. ما ابي ازعله ولا اكدر مزاجه..


شوي إلا دشت أم سالم.. التزمت الهدوء لفتره.. عقب يلست احذاي وهي تقول:
حسن هذي مو حالة .. أنت مثل منت شايف بيتنا بيدمر حرام عليك..



كنت ساكت وما ارد عليها بأي كلمة.. كملت كلامها.. عقب ما شافت سكوتي طول:
أنت ما بتخسر لو رمست سالم أخوك.. وقلتله أن سالم هو اللي يريد نورة..!!


طالعت عليها.. وأنا احاول ألاقي حل:
هذا الشي مستحيل يصير.. يا أن أخوي بنفسه يتراجع..؟!! ولا أي شي ثاني..
لكنج تقولين أني اسير واكسر كلمته.. أنتي غلطانه.. مب قايله شي..



أشرت على عمرها:
عيل أنا اللي بقوله.. إذا أنت متفشل..



اقتربت منها وأنا أقول بعصبية:
إياني وإياج تفكرين تسيري عند أخوي وتخبريه بشي واحد.. ولا والله.. لا يستوي شي ما توقعتيه مني..


مقلت عيونها.. ورفعت حايب ونزلت حايب:
لاه..؟!!
حد قالك أني وحده من عيالك؟؟ أنا حرمتك.. يعني لازم.. تحترم شوري شرات محترم شورك.. وأنت في البداية والنهاية الله يهديك.. يالس ترمس عن مستقبل عيالنا..


طالعت عليها..ونظرتها بنظره وعقب صديت للصوب الثاني


سمعتها تتنهد وهي تقول:
يمكن مالك خلق تتناقش
أنا بظهر عنك اللحين.. بس فكر باللي بقوله لك زين..

إذا أنت.. اليوم موجود.. وبعدها نورة ماستوت حرمة محمد.. وشوف شو صار.. عيل.. لاخذها بكره.. وأنت عقب عمر طويل شنهو اللي بيستوي..؟!!
أنت تريد حكايتك ويا أخوك سالم تنعاد..؟!!
أنا ما اريد أذكرك بالماضي.. لكني أريدك تفهم..بتخرب وبتهد اللي بنيناه..
لحق..قبل لا تهد البيت على روسنا..
وأنت غافل..


واللحين برخصتك..


********************************************

(( سالم ))


أول ما ظهرت أمي وصكت الباب من وراها.. اتجهت صوب الطاولة.. وأخذت أمد إيدي.. على كل شي أروم اوصله.. وبديت..اكسر..هذا وأفر.. ذاك..

وعقب طاحت عيني على ساعة محمد اللي حاطنها فوق الطاولة.. مسكتها.. وأخذت أطالع فيها..

سكت.. ومشيت صوب الشبرية.. ويلست على الطرف.. وأنا اتنهد.. والعبرة خانقتني..
وطالعت عليها كأن محمد واقف جدامي :
ليش..؟!!
مالقيت غير نورة يا محمد..؟!!
شنهو اللي سويته فيك..؟!!
والله يا محمد.. لو قلت أنك تحب نورة .. كنت خزت من دربك.. لكن تغدر فيني..؟!! هذا اللي يذبحني..
لكن اللحين.. صج.. لو تموت ما خليك تآخذ نورة.. لو كانت حتى هي الدوى اللي بتشفيك لا احرمك منها..
تغدرني..؟!! أنا يا محمد..؟!! والله لا اراويك.. والله لا راااااااااااااااويك..
صدمتني.. والله حسااااااافة عليك..


وفريت الساعة على اليدار.. ولما شفتها متكسرة جدامي.. طالعت عليها :
لكسر قلبك شرات ما كسرت قلبي يا محمد..

إذا ما خليتك تندم..؟!! لا تسميني سالم..

**********************************************


(( أبو نورة ))


عقب ما شفت الجو متوتر.. ظهرت من المطبخ.. ورحت عند نورة لغرفتها.. وطقيت الباب ودشيت..


وصكيت الباب من وراي.. لقيتها.. يالسه على الشبرية تصيح..


اقتربت منها ويلست حذاها.. وهي تصيح.. حطيت إيدي عليها وأنا اقول:
شو فيج يا بنتي..؟!! شو اللي استوى بهالبيت..؟!!
أول الضحكة ما تفارج هالبيت.. واللحين.. يا اسمع هواش..؟!! أو اشوف دموع..؟!!
شو فيج يا بنتي..؟!! شنهو اللي استوى وياج..؟!!



كانت تصيح وترفض ترفع راسها.. وبصعوبة قالت وهي مغطية ويها باللحاف وهي تصيح:
أريد أرد البيت يا يُبه..



استغربت من اللي سمعته.. وقلت لها على طول:
أنزين هذا بيتج



رفعت راسها والدموع مغطية ويها.. وكأن الدم كله تيمع بويها.. قالت بكلمات متضاربة ويا العبرة:
د..د..دخيـ..لك..
أبي اروح بيتنا.. هذا مو بيتنا.. دخيلك.. آآآآه..يا يُــبه.. ردني البيت.. ردني..




استغربت من اللي يالسة تقوله.. هزيت راسي وأخذتها بحظني وكنت أحاول أهديها:
خلاص يا بنتي.. كله ولا أنتي.. ريحي نفسج اللحين عقب بنسير البيت..أنزين خبريني.. حد قالج شي..؟!!


كانت ترتجف.. وهي تصيح.. ومغطية ويها بحظني:
ردني بيتنا وبس..دخيلك..



رفعت إيدي وبديت أمسح على راسها:
ولا يهمج.. بنسير بس ريحي.. هدي اعصابج.. ولمي اغراضج وبنسير عقب الغدى..



خوزت نفسها من حظني وطالعت علي:
لالا.. اللحين.. دخيلك.. ماااروم.. ما اتحمل لحظة وحدة.. ايلس اهني.. دخيلك..



مقلت عيوني وأنا اقول:
اللحين..؟!
زادت ببكاها وهي تقول بحاله هستيرية كلام مو مفهوم:
أنا مب جذيه..هذا مب طبعي ..مابي ايلس اهني ولا بستخف..ردني اللحين..اللحين..يا يبه..
احس عمري مخنوقه..متضايجة..


قمت.. وأنا أأشر:
خلاص يا بنتي..هدي اعصابج.. إذا هذا بيريحج.. سيري لمي اغراضج.. وزهبي عمرج.. وأن شاء الله... بنسير عقب شوي..



وأول ما كنت بسير.. يودت إيدي وهي تقول:
على وين..؟!!


طالعتها باستغراب:
بسير علشان.. الم اغراضي وأخبر عمج..



قالت بترجي:
دخيلك..دخيلك..لا تخليه..يقنعك نيلس.. أنزين؟!!

بموووووووت لو يلست دقيقة زيادة.. دخيلك..



قلت وأنا حاس أن الموضوع شايد:
خلاص.. ولا يهمج.. بس اللحين زهبي اغراضج.. وأن شاء الله بنسير البيت.. اليوم وعقب شوي ..



وظهرت من الغرفة..



واتجهت صوب غرفتي.. وخذيت الشنطة من فوق الخزانة..
وحطيت فيها كل اغراضي..
وعقب ما خلصت.. خذيت الشنطة.. وحطيتها في الصالة.. وطقيت على باب نورة.. اللي لقيتها زاهبة.. ولابسة العباية ومتشيلة وتغشت بعد..
قلت لها:
بس تري شوي.. بسير عند أخوي وبعطيه خبر..


هزت راسها.. أنزين..



صكيت باب غرفتها..
ولقيت حارب في الصالة.. أشرت صوبه: تعال حبيبي روح.. خبر ابوك أني اريده في الميلس.. أنزين..؟!!



راح ركض صوب ابوه في الغرفة.. ورحت اترياه في الميلس..


****************************************

(( حسن ))

ياني حروب عقب ما طق الباب.. وقال:
أحوك ثالم تآل يثتناك في المذلث.. لا تتأحل..

وراح وهو تارك الباب مبطل.. طالعت بعيوني عالمسافة.. حسيت نفسي مهموم..

قمت من مكاني..وظهرت عقب ما صكيت الباب من وراي.. واتجهت صوب الميلس..

وأول ما دشيت.. وقف أخوي سالم.. أشرت بإيدي وأنا أقوله:
ايلس ياخوي..ليش وقفت..؟!


لقيت ويهه متغير.. كل مرة يطالع على شي.. اقتربت منه ويلست.. رفعت راسي لقيته بعده واقف..في مكانه..


وقفت وقلت :
شو بلاك واقف..؟!! ايلس


نزل عينه للأرض عقبها طالع علي:
اسمع ياخوي.. ييت اخبرك أني بظهر أنا وبنتي نورة وبنرد بيتنا..


حسيت نفسي صغير جدام أخوي.. قلت بارتباك:
خبرني يا خوي.. لايكون زعلت من الهواش اللي استوى اليوم.. ترى عيالي..هم عيالك..



رفع ايده يأشر:
لالا ياحسن.. مو هذا هو السبب..


( ارتبكت وقلت بخاطري أكيد سمع شي.. لكن لو طلع سامع شي.. وعلشان جذيه بيظهر ما بيستوي خير فيهم هم الاثنين.. )
قلت :
يا خوي أنت سامع شي..؟!! حد ضايجك..؟!! خبرني.. والله لا اكسر راس اللي..



قاطعني وهو ييود إيدي:
لالا ياخوي.. والله ماقصرتوا.. لكن نورة نفسيتها تعبانة شوي.. قلت نرد البيت حتى تهدأ نفسيتها قبل يوم الخميس ومثل منت شايف.. الجو واشلون مستوي..
المهم ياخوي.. خلنا نسير حتى يوم الملشة.. وحتى تهدأ الأمور عقبها بنرد.. ولا تحاتي..


قلت بسرعة:
لكن ياخوي.. هالبيت بيتك.. وتراجع عن اللي براسك ومالك طلعة من البيت..



أخذ يقنع فيني ويتحايل :
يا خوي.. مثل منت شايف البنت مستحية.... واقول.. خلنا نسير.. أقل ما فيها ترتب أمورها.. وتتجهز للملشة..وصدقني.. شرات ما قلتلك قبل..عقب الملشة.. بيلس عندك ولا لي ظهره من البيت..
ولو عني ما كنت ظهرت ..بس مثل منت شايف..
البنت مستحية من عيال عمها..خلها تاخذ وقتها..وعقب خير أن شاء الله...



تغيرت ملامحي..واحمر ويهي..يودت إيده:
أفا ياخوي..ما تظهر من البيت منقود..تظهر من بيت أخوك..شو تبا الناس يقولوا عني راغ أخوه..؟!!


بدأ..أخوي سالم..يبرر الموقف..اللي اتخذ فيه قرار الخرجة من البيت..وقال:
والله ياخوي مابيك تزعل..بس البنت نفسيتها تعبانه..
وأنا مب ظاهر بلا رده..؟
بظهر كمن يوم..حتى حزة الملشة..وبس..عقب كل شي بيرد شرات قبل وأحسن...


( قفط ويهي تمنيت الأرض تنشق وتبلعني.. أكيد من سالم ومحمد.. ماعليه شغلكم معاي عقب..)
طالعت عليه.. وابتسمت:
ماعليه ياخوي.. ما بضغط عليك اللحين.. المهم.. وحطها براسك زين.. وافقت علشان البنت يمكن تستحي تشوف ولد عمها.. لما نخلص من الملشة.. تراك ما بتظهر من البيت..لا أنت ولا نورة..


طالع علي..وقال:
عيل استأذن منك..اني بظهر اللحين..


مقلت عيوني..:
أفا..اللحين..انزين انطر الغدا..وشلون تظهر ...؟


استحى في البداية يرد علي..لكن..عقب هالسكوت قال:
والله ياخوي..البنت ملزمة إلا نظهر اللحين..وأنت ما شفتها وشلون متكدر مزاجها...طوف هالمرة علشاني..
وعقب لكل حادثٍ حديث..


(كانت الأفكار تتضارب ابراسي..على هالصباح..واللحين يريد يظهر وأنا مب متأكد إذا كان سامع شي من سالفة العرس..
بس الله يستر..)
ابتسمت ابتسامه هاديه وقلت:
خلاص.ياخوي على كيفك..سوي اللي يريحك..
لكن عقب بترد البيت..اهني عندي...سمعت..؟!!



هز راسه.. وهو يبتسم.. خير أن شاء الله..



مشى أخوي سالم .. للصالة.. وكنت وياه.. وراح صوب غرفة نورة.. اللي أول ما ظهرت شافتني أنا وأم سالم بالصالة.. سلمت علينا وهي متغشية..


وحلفت عليهم إلا أني اوصلهم بنفسي..

*****************************************




(( العم علي ))

مر يومين على هالوضع.. محمد حابس عمره بالغرفة لا يظهر ولا شي.. ورافض يدخل وياي بأي نقاش..
حاولت أفهم لكن بدون أي فايدة..


صممت أني افهم شنو اللي مستوي.. اتجهت صوب غرفة محمد وطقيت الباب .. واستأذنت ودشيت..


أول ما دشيت لقيته منسدح على الشبرية.. ساكت مهموم..
اقتربت منه ويلست احذاه وابتسمت..


طالع علي بنظره ذابلة وقال:
شو بلاك.. ؟!!



ضحكت وقلت : تسألني أنا شو بلاني..؟!! عيل أنا شو اقول..؟!!


غمض عينه.. وصد عقب للصوب الثاني..

مديت ايدي على شعره.. وسمحت لأصابعي تغوص بين خصلات شعره الكثيفة والناعمة..
بكل حنية.. وقلت:
شو بلاك يا ولدي..؟!! طمن قلب ابوك..
ولا تقول مافيك شي.. محمد.. إذا كنت صج تعزني.. خبرني شنهو اللي مستوي وياك..
طالع عمرك وشلون صاير..؟!! شوف ويهك وشلون مستوي.. ذبلان..
يالله اللحين بتنش.. وبتتسبح.. وأنا بنطرك في الصالة وبسوي خوش عصير يبرد الأعصاب.. وبسويلك لقمة تاكلها ..



طالع علي .. بصمت عقب سمح لكلماته أنها تظهر:
مالي خلق..لشي.. دخيلك..


قمت من مكاني وتوجهت صوب الباب وقبل لا اظهر وقفت ودرت لوين ما محمد منسدح وقلت:
اعتبرني ما سمعت اللي قلته.. واللحين نش واترك عنك الكسل.. وبترياك في الصالة..
والله يا محمد إذا ماسويت اللي قلته باخذ بخاطري منك..وبعرف أن مالي معزة عندك..أن كنت تعزني اثبتلي.. وبتلاقيني في الصالة..
وظهرت بدون ما اتريا منه يرد علي..


******************************************

(( محمد ))

لما ظهر عمي علي من الغرفة.. يلست بصمت لفترة بسيطة عقب.. قمت من على الشبرية..
ورحت أتسبح..ولما خلصت.. وغيرت ملابسي..
توجهت صوب عمي علي في الصالة.. كنت أحس خطواتي ثجيلة بدال ما تشيلني أنا اللي اشيلها..


اقتربت من عمي وفريت عمري على الكنبة اللي حذاه.. وبدون ما أطالع عليه:
السلام عليكم..


رد علي السلام:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
هيه جذيه ابيك.. وأنا ابوك.. ترى الهم يقصف بالعمر..يالله..اللحين قول بسم الله.. ومد ايدك وكل..



سندت ظهري على الكنبة.. وطالعت على الأكل..عقب عليه:
الحمدلله شبعان..


ضحك ومد أيده على الأكل وبدأ يلقمني ويأكلني غصب عني وهو يقول:
أكيد شبعان هم ونكد..


وبدون ما كان يسمع توسلاتي أني مابي آكل.. كان يأكلني لقمة ورى الثانية.. وهو يضحك ويقول:
كل بلا هذربة..يالله عاد..



ويالله بالعافية إلين ما خلصت اللي بالصحن.. شربت كوب العصير..
وعقبها..
سند عمي علي ظهره على الكنبة اللي تقابلني بسكوت..
لما حسيت.. أن عيون عمي تراقبني..سرقت نظره وتصادفت عيني بعيونه..

كان حاط إيده على خده.. ومركز علي.. باهتمام..


غصب عني.. زاد ضيجي..نزلت راسي..


قام من مكانه ويلس حذاي وهو يقول:
أفا.. أفا يا محمد.. مو أنت اللي تنزل راسك.. شو فيك يا قطعت فؤاد ابوك.. خبرني.. قاسمني الهم..


حسيت العبرة تخنقني.. هذا عمي علي يقول اللي المفروض ابوي اللي أنا من لحمه ودمه..يقوله لي..

رفع عمي علي راسي بإيده.. وقال:
حط عينك بعيني وقول يا ولدي شو بلاك..؟!! إذا ما تعرف ترى قلبي يتعب لما يشوفك بهالحالة.. خبرني ياولدي..شنهو اللي خلا حبيبي تضيج بعيونه الدنيا..؟!!


حظنت عمي علي.. وكنت ماسك اعصابي بالحيييييييل..
عقب خزت عنه.. وأنا اقول:
كل شي مقطوط على راس هالمحمد ولا حد حاس..
ابوي يريد يرضي عمي سالم على حسابي أنا وسالم..وياليت المشكلة واقفة لهني كنت قلت مو مشكلة..
لكن اللي زاد فوق الطين بلة .. أن..
أنـ..


سكتت.. ونزلت عيني على الأرض..


حط ايده على إيدي :
كمل يا محمد اسمعك..


تنهدت.. وبدون ما أطالع عليه:
حتى سالم فاهم الموضوع غلط.. يظن أني اريد نورة..واليوم اللي شفتني بذاك الشكل..كنت متهاوش ويا سالم.. لأنه دش المطبخ وكنت أنا ونورة هناك..وسمعني اقول كلام لنورة.. لكني ما قلت اللي قلته..إلا لأنها..استفزتني..وعصبتني وااايد..
وسكت
(شو اقولك أنها كبت كوب الماي علي..؟!! ما عليه.. بكون احسن عنج يانورة وما بشوه صورتج بعيون عمي علي..)


وهذا اللي استوى..


بدأ عمي علي يعرض علي مساعدته وبعض الحلول لكن اسهل حل اصعب تنفيذ..
ولما شافني عمي بهالشكل..وأن الحلول..صعبة..ونفسيتي متأزمة.. رد يقول:
ما عليه يا ولدي.. أبدأ بحل المشكلة.. ويا سالم..

طالعت عليه وأنا شابك يديني ببعضهم:
شو.؟!! سالم..؟!!
قلتلك عن اللي مستوي وياي أنا وسالم..وفوق هذا كله تباني ارمسه..؟!! واشلون..؟!!
أنت ما تعرفه زين..مابيرمسني ..والله لو كنت متأكد انه بيرمسني..
كنت..اتصلت من زمان وتفاهمت وياه.. لكن شو أقول..؟!! غير الله يسامحه..



سكت..لفترة يفكر عقب طالعني بابتسامة:
لقيتها..


جدمت بجسمي لجدام شوي وركزت عيني باهتمام على عيونه:
خير..؟!! شنهو اللي لقيتها..؟!!



رفع سماعة التيلفون وهو يقول:
تريا وبتشوف عمك علي شو بيسوي.. على بالك أنت وحدك شباب..واللي تفكر بافكار نااادرة..؟!!



وبدأ..يضغط بالأرقام.. يتصل.. لكن بمنو..؟!!


كنت اراقب عمي علي.. واترياه يرمس.. وشوي.. سمعته يقول:
سالم وينك..؟!!
تعااالي بأسرع ما يمكن..واترك اللي بإيدك..
الحق محمد..تعبااااااان..ما اعرف شو فيه..ما يتحرك..
وما اعرف على منو اتصل..بسرررعة..ويهه مصفر.. وجسمه بااارد..
يالله اترياك..
يالله..بسرعة..



وسكر التيلفون.. وهو يطالع علي.. وقال:
واللحين دش غرفتك..بسرعة ولا تظهر منها..إلين ما ازقرك..


كنت مستغرب.. على هالحركة... طالعت عليه.. وهو يحاول يخليني اقوم من على الكنبه..وقلت:
شنو هذا اللي سويته..؟!!


ابتسم :
الذيب ما يهرول عبث وأنا ابوك.. تريا وأن شاء الله اللي براسي يصير..


قمت من مكاني وتوجهت صوب غرفتي وأنا اقول:
صجك.. الذيب ما يهرول عبث..



وترييت في غرفتي لفترة.. وفجأة..سمعت صوت عمي علي يزقرني..
وظهرت من الغرفة..
متجه للصالة..



********************************************

(( سالم ))


كنت متضايج حيييييييل على اللي مستوي وياي.. والصدمة صج جارحتني..
والأكثر من جذيه.. نورة تركت البيت وراحت..


كنت في سيارتي.. صاف من البعيد..قرب بيت عمي سالم..
وفجأة..
لقيت جوالي يدق
مديت إيدي عليه.. شفت رقم عمي علي..ترددت أرد..خفت يكون محمد.. وأنا مااالي خلق اسمع صوته..


عقب تردد..رديت عليه:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..



لكن تفاجأت.. صوت عمي علي مرتبك وخايف وهو يقول:
سالم وينك..؟!!


( كنت ارد عليه ببرودة أعصاب.. وعيني متعلقة على باب بيت عمي سالم..) :
هني .. خير أن شاء الله شي في خاطرك..؟!!



سمعت يقول بنبرة ما عهدتها عليه بيوم:

تعااالي بأسرع ما يمكن..واترك اللي بإيدك..
هني تروعت من قلبي.. عدلت يلستي.. وشغلة السيارة وأنا اقول:
خير.. حد مستوي به شي..؟!!





رد بخوووف وبصوت عالي بنفس الوقت:

الحق محمد..تعبااااااان..ما اعرف شو فيه..ما يتحرك..
وما اعرف على منو اتصل..بسرررعة..ويهه مصفر.. وجسمه بااارد..
يالله اترياك.. يالله..بسرعة..


( أول ما سمعته يقول جذيه.. قلبي قفز من صدري.. حسيت بخوف.. فضيع..)
رديت عليه:
ثواااني وأكون عندك..


وصكيت التيلفون..


ولأني كنت متواجد عند بيت عمي سالم.. سهل علي الدرب..ثواني إلا وصلت بيت عمي علي.. صفيت السيارة بسرعة.. ودشيت مثل المينون..


وأول ما دشيت.. لقيت عمي علي بويهي في الصالة.. طالعت عليه وقلت بخوف:
وين أخوي..؟!!


تفاجأت.. أنه نش من مكانه.. واتجه صوب باب الصالة.. وصك الباب بالمفتاح وحطه بمخباه..
بصمت..


طبعاً تفاجأت على هالحركة.. وما فهمتها ..طالعت عليه وأنا زايغ بالقو:
أخوي وينه..؟!!



وقف في نص الصالة وصرخ بعالي الصوت:
محمد..يااااااااااااااااااااا محمد..


وشوي ظهر محمد من الغرفة..وأول ما شافني.. وجه عيونه صوب عمي علي.. أما أنا..

عقدت حيابيني.. وطالعت على عمي علي..وقلت وأنا أأشر صوب محمد:
هذا اللي تقول عنه تعبااان وما يتحرك..؟!!
عيل منو هاللي واقف جدااامك يدي ..؟!!


صرخ عمي علي بويهي بطريقة ما سمعتها بالمرة:
اسكت.. واسمع.. ترى محمد ما يعرف أني زقرتك..هي نعم..
هذا اللي واقف جدااامك تعبااان..
واللحين تحلون اللي من بينكم.. ومالك مفرة يا سالم..


وطالع على محمد وقاله:
تفضل..هذا أخوك..جدامك.. واللي يابه لهني يثبت أنه يحبك ويعزك.. وقول اللي عندك..

صرخت بمحمد:
أي أحبه..؟!! وأي أعزه...........؟!!
هذا ما يستحق لا معزة ولا حب ولا احترام بعد..
والله ثم والله ثم والله اللي يابني هني غريزة الأخوة.. ولا يروح بالك مكان ثاني..



وأنت.. ( وأشرت صوب عمي علي ).. ليش تقص علي وتيبني على ملا ويهي علشان شنو..؟!!
علشان اتفاهم ويا هالخايس..؟!!


طالع علي عمي علي.. وعقبها طالع على محمد وقال.. وهو يتجه لغرفته:
اللحين انتوا برااايكم.. سوا اللي تسووونه.. تتناقشون..؟!! تتذابحون..؟!! تاكلون بعضكم..؟!!
يسلق كل واحد الثاني..؟!!
برااااااااااايكم.. وعليكم بالعافية.. أما أنا.. بسير وبريح شوي.. ولا تسون أي ازعاج لأني اريد ارقد..
وأحب اطمنكم.. لما تخلصون من بعضكم.. وتتذابحون.. طقوا علي الباب علشان الفايز.. ابطله باب الصالة.. ويروم ينحاااش..

واللحين برخصتكم..



راح وبدون ما يلتفت.. ودش غرفته.. وصك الباب شرات ما قاله لنا..
كنت مستغرب..وممقل عيوني بنفس الوقت..
وفهمت أن عمي صك باب الصالة علشان ما اهد محمد وما نتفاهم..


لقيت الصالة.. عمت بالهدوء.. والسكون.. فجأة.. من عقب هالحوار..
حسيت أني أنا ومحمد.. متفاجئين.. ومستغربين بنفس الوقت باللي سواه عمي..


المكان..بارد..عيوني ترفض تلتقي بعيون محمد.. الغضب ممتلكني.. لكن الغريب.. أني حاس بهداوة واستغراب من الحركة اللي انصدرت قبل شوي من عمي علي..

وعقب تردد.. وسكوت مسيطر على الصالة..تجدمت...
ويلست على الكنبة.. بدون ما أطالع على محمد..


*******************************************

(( محمد ))

عقب ما شفت اللي سواه عمي علي استغربت ومقلت عيوني وقلت بخاطري( شو هالنذالة.. يعني هو يتصل.. وهو يخبص .. وأنا اتوهق وأرقع....؟!!لا والله رحت فيها وطي..!!!!! )



وكان عمي علي لازم يطوف من صوبي قبل لا يدش غرفته..ولما مر من ناحيتي.. غمز بعينه.. وهمس بصوت يالله يالله اسمعه.. وقال:
سويت اللي علي.. والباجي عليك..


هني.. تأكدت مو فهمت وبس..!! أن عمي علي.. حب يعطيني مجال.. للنقاش ويا سالم..


وعقب ما دش عمي علي غرفته.. دار الصمت.. والسكون... بالصالة..
وكانت عيون أخوي سالم.. تتجنب تتلاقى بعيوني..
شفته.. يتلفت.. كل مرة بصوب.. وعينه كل مرة تطالع على باب الصالة..
وفجأة..
شفته.. يقترب.. ويلس على الكنبة بدون أي كلمة يقولها..


هني انتهزت الفرصة.. اقتربت منه.. ويلست على الكنبة اللي حذاه.. وقلت بهدوء:
واشلونك يا خوي..؟!!


طالع علي بنظرة كلها حزن وحقد:
وأنت خليت فيها حال..؟!! وأخوة..؟!!



نزلت عيني شوي.. ورديت أطالع عليه..:
اسمعني يا سالم.. أنت ظلمتني.. ولما ييت افهمك.. ما عطيتني فرصة..؟!!


وقف معصب وهو يقول:
أي فرصة..يالس ترمس عنها..؟!! أنت تقصد ما عطيتك فرصة تلين راس نورة علشان توافق عليك صح..؟!!
بس حامض على بوزك تاخذها يا محمد..



عصبت اهني ووقفت بويهه:
أنت هي.. شنو على بالك.. هالنورة..؟!! ملاك وأنا ما دري..؟!!



قاطعني:
محمد حشم عمرك ولا ترمس عنها جذيه.. ولا والله لا اراويك شي.. ما يعيبك..


سكت شوي.. وكنت أهدي نفسي.. واتعوذ من الشيطان بخاطري..
وكملت بأعصاب متشتته:
أسمعني يا خوي.. بقول اللي عندي وأنت حر..تريد تصدق..صدق..وإذا ما تريد عاد هذا بكيفك..
كنت ياي المطبخ.. علشان ادور عليك.. لقيت أمي وابوي..استغربت من هدوئهم اللي بدأ من أول ما سمعوا صوتي..
وكل ما سألت عنك.. قالولي: وين يعني بيروح..؟!! أكيد في البيت..


ظهر ابوي أول شي.. وعقبه أمي..
ولفترة بسيطة..انتبهت أني بالمطبخ بروحي وبدون ما تكون لي نية بالمطبخ شي..
ولما كنت بظهر..يت نورة.. وتصادفنا عند الباب.. دشيت المطبخ اعطيها مجال تدش.. ولما كنت بظهر.. قالتلي.. أنها تباني بموضوع..
احترمت كلامها.. يلست على الطاولة وهي سارت بعيد عني صوب المغسلة وبااااااااااااااب المطبخ مبطل..
وبدأت تقول.. مابيك.. وأنت ليش فار عمرك علي.. ومن هالكلام..



طالعني بنظره غريبه وقال:
علشان جذيه كنت بتمد إيدك عليها..؟!!! اللحين فهمت..



هزيت براسي وأنا أكمل:
لالا..مو هالسبب ومنو قالك أني بضربها..؟!!


ابتسم ابتسامة استهزاء..وطالع على يمينه وعقب علي..بنظرة استهتار:
هيه صح..كنت بتسلم عليها..


حطيت ايدي على راسي لأني كنت صج محتار..وبنفس الوقت مابي اغلط عليه..اقتربت منه..اكثر وقلت:
سالم..حط في بالك عدل..نورة اختي..وانا صج صج ومن خاطري اقولك إياها..مستحيل بيوم تكون بذمتي..أن شاء الله..



سوى حركة بعيونه على أساس ان كلامي مب عايبه..عقب ..مارد ولا كلمة..

دار الصمت والسكون في الصالة..وكل منا واقف..لا أنا ارمس ولا هو قال شي..وكسر هالصمت..ضحكة اقتربت منا..
طالعنا صوب الضحكة اللي كل مرة ترتفع.. إلا نشوفه عمي علي..


يا..واقترب..ووقف بالوسط بيني وبين أخوي سالم..وأخذ يطالع يمين صوب سالم ويسار صوبي.. وعقبها قال:
والله توقعت اني بظهر بلاقي كل واحد مسدح الثاني بالضرب..لكن..!!
( وأشر علينا بالسبابة )
ألاقيكم بهالهدووء صج..ماهقيت..



طالع عليه سالم..اللي رمس باسلوب مب حلو:
ممكن تبطل الباب ابي اذلف..



توقعت عمي علي بيطق سالم ..على اسلوبه بالكلام..لكنه فاجأني أنا وسالم..بضحكة ..غريبة..تلتها..تطنيش..ولف معطينا ظهره..
ولا كأن سالم طلب منه يبطل الباب..


طبعاً أخوي لما شاف عمي علي يروح..رفع صوته وقال:
يا عم ما سمعت اللي قلته..؟!!


وقف..ودار معطنا ويهه..وسوى حركة على أساس يفكر..عقب طالع على سالم وقال:
أمممممم
مو كأنك قلت تريد تذلف...؟!!



أشر سالم..على عمي عقب ما طالعني بنظره ..:
هيه بذلف..والله يخليك يا عم علي..صج مالي خلق للهواش..بطل هالباب..
لا صج اكسره..



طالع عمي صوب الباب..وأشر:
حلال عليك..اكسره لكن تظهر من هني وأنت ما تفاهمت ويا اخوك..اعرف اني مب انا اللي ببطل لك الباب ولو ذبحت أخوك اللي واقف جدامك..



اتجه سالم..صوب الباب..وبدأ يركل الباب..ويطق ويحاول يبطله..حسيت اهني أن سالم صج..ممكن يغلط على عمي لو ما ظهر..



قلت لعمي..قبل لا يتحرك:
دخيلك بطل له الباب..وخله يسير..



طالعني عمي علي بنظره..وهز راسه:
لا..( وأشر على الباب اللي كان سالم يالس يطق فيه ) ..وكمل..
شوف وين أخوك واقف..وساعده..وإذا تبطل الباب..يروم يظهر..
أما انك تباني ابطلك الباب منا مبطله..ولو شو مستوى..



تنهدت.. واتجهت صوب سالم..ووقفت وراه..ولما رفع ايده علشان يطق الباب..يودته..لف وطالعني..بعصبية..
عقبها..
طقني بكس بقبضة إيده الثانية..
وأخذ يطق ويطق..أما انا..ما كنت ارد عليه بضربة..تمنيت حزتها يذبحني واخلص صج..
لكن بكل مرة سالم كان يطق..كنت احاول اضبط اعصابي..على رغم أن الطق اللي يطقني يفقد العقل..


ما شفت إلا طراق على ويه أخوي سالم..استغربت إذا أنا مب اللي مديت إيدي عيل منو..؟

وقف أخوي سالم وتيبس مكانه..أما أنا طالعت على عمي علي..اللي تغيرت ملامحه ولأول مرة..لملامح غضب شديد..وصرخ بويه سالم وقال:
أنت لا تستحي ولا تخيل..؟!
من الصبح..وأنت اطق اطق..كأنك تطق بيدار..يابوك هذا اللي تمد إيدك عليه أخوك..منك وفيك..
ولا تعد انه ضعف لما ما رد على طقك بالعكس وأنت تعرف عدل ومتأكد أن محمد يروم يرد عليك بنفس الطق وزود بعد..بس ما سوى اللي انت يالس تسويه لأنه محشمك لأنك أخوه..ولو الحلول تنحل بالطق كانت الدنيا اعتفست..

افهم يا سالم..مديت إيدي عليك علشان اصحيك..من يوم ما عرفتكم..ما شفت منكم إلا الخير..وكل واحد يموت بالثاني..لكن..ما نطرت هاليوم اللي تمد إيدك على خوك بهالوحشية وجدامي...

أنا بدش الغرفة..وتروم تكمل الطق إذا تريد..بس أن مديت إيدك عليه جدامي ولا حشمت هالشيبات اللي بويهي والله لا اييب الخيزران واخليه ايبب على ظهرك..استح على ويهك..ريال وش كبرك..تشك بأخوك..؟! أفا والله أفا..ماهقيت هالرمسه المخبقة تظهر منك يا سالم ..هذا محمد..أخوك..اللي حارب ووقف بويه ابوك على شانك وما ياه إلا عوار الراس..وتاليتها..تجازيه..بهالطق..وقلة الاحترام..والله ما هقيتك جذيه يا سالم..أفا عليك أفا..




رفع أخوي سالم عينه من على الأرض..وطالع صوب عمي علي وقاله بكل عصبية :
بحترم كبر سنك..وما برد عليك بس بطل الباب وخلني اظهر قبل لا تشوفون مني شي لا صار ولا استوى..



سكت عمي علي لفترة..ودار الهدوء والصمت في المكان..وعقبها اقتربت عمي علي من أخوي سالم..ومد إيده لمخباه وظهر المفتاح..ويود إيد أخوي سالم..وبطله إيده وحطه بكفه وقال:

خذ هذا المفتاح..تريد تظهر اظهر ما عندي مانع..بس اعرف قبل لا تظهر ان قلبك مريض..لأنك للأسف مافهمت ولا قدرت تضحيات أخوك علشانك...محمد لو بخاطره بنورة شنهو اللي يرده.؟! ولو كان أناني بياخذها وبيطنشك وأعلى ما براسك سوه..لكنه..صج يحبك..ونورة هم بعد مب بخاطره..والأهم من هذا وذاك..يعرف أن الأخ ما يتعوض..لكن أنت شنهو اللي فهمته..؟ أن نورة أحسن عن محمد..؟ علشان جذي تمد إيدك عليه علشانها وأنت اللي عمرك ما مديت إيدك عليه..؟!
على العموم هذا المفتاح بيدك والباب وراك على طول والدرب تدله..تريد تظهر اظهر فمان الله..وإذا بتيلس وبتتفاهم شرات البشر..حياك لأن البيت بيتك..


طالع عمي علي...علي وعلى أخوي سالم..وعقبها قال: بدش غرفتي بريح وما اريد حسكم يرتفع..سمعتوا ولا لأ..؟ وإذا بتظهرون..لا تنسون تصكوا الباب عدل..


واتجه لغرفته..وتركنا بهالهدوء اللي يشبه الجليد..


الجو..متكهرب..الهدوء عم الصاله..كنت أطالع على أخوي سالم..اللي عيونه ما ارتفعت عن الأرض..
حبيت اكسر الحاجز اللي من بينا..
اقتربت منه

وأول ما حطيت إيدي على كتفه.. خوز ايدي بطريقة اشمئزاز
ومشى حتى وصل لصوب الكنب ويلس بكل هدوء..

سكت..وما حبيت اناقشه قلت بخاطري..اروح لغرفتي احسن..أقل ما فيها يهدي اعصابه..

تحركت وأول ما بديت أوصل صوب الغرفة سمعت سالم يقول:
تذكر يا محمد..لما كنت اسوي أي شي واعقه على راسك..؟


وقفت...وطالعت عليه ..ارتسمت ابتسامه على شفايف كل منا..قلت له:
وهذا شي ينتسى..؟

تذكر لما كنت في الصف السادس..واستاذ العلوم طقك بقو بيدينك..؟
تذكر..؟
ياني فيصل يقول الحق المعلم ضرب اخوك..ييت ركض



ضحك سالم بصوت عالي وهو يكمل:
هيه..وتذكر انك عضيته على ايده حتى فصلت عضمة الابهام..؟يابوك دركولا استويت..الدم انتشر بالمكان بكبره..


مشيت واقتربت منه وأول ما جابلته ويه بويه..وهو يالس على الكنبه..
كملت وأنا أقول:
وتذكر حزتها الإدارة استدعوا ابوي..ويوم يا شنهو اللي قلته ..؟
قلت:
أنا ما يخصني هو اللي يا بروحه وطق استاذي ..أنا ما قلته يطقه..
ولما طالعتك..غمزت لي وهمست:ما عليه يا محمد ينضرب واحد ولا اثنين..

من يوم يومك نذل..تعق المشاكل على راسي وتنحاش..

وقف..وطالعني..وعقبها خذني بالأحضان وهو يقول:
لأني اخوك..ولأنك أخوي..
يا خوي


****************************************

(( العم علي ))


أول ما عطيت سالم المفتاح..واتجهت لغرفتي..كنت مبطل الباب شوي..وكنت اطالع..
لوين ممكن توصل الأحداث..بين سالم ومحمد..
خصوصاً أني ذكرته بمواقف محمد له..وخوزت الغشاوة عن عيونه..


كنت اراقب سالم..لما مشى..ويلس عالكنب...ومحمد راح بعيد عنه..وأول ما كنت بصك الباب..
سمعت سالم..يرمس محمد..وشفت محمد عقبها يا ووقف مجابله..
وارتحت لما شفت..سالم يحضن أخوه..
وكنت مرتاح اكثر لما سمعت صوت ضحكة سالم..

صكيت الباب...قلت يتفاهمون..بينهم البين وبلا ما اتدخل..

*****************************************

(( سالم ))

عقب ما تصافيت أنا وأخوي..يلسنا نسولف ونضحك..ولما مر الوقت..
شاورت على أخوي..أننا نتجه لغرفة عمي علي علشان اعتذر له عن اسلوبي..وطريقتي بالكلام..


قمنا..واتتجهنا صوب عمي علي..وطقيت الباب ..وأول ما سمعته يقول دشوا..

دشينا..

لقيته يالس عالسيادة يقرأ القرآن..اقتربنا منه وحبينا على راسه..ويلسنا..احذاه عالأرض..
صك القرآن..
وطالع علينا وهو يبتسم..وعقبها طالع علي:
اسمحلي يا ولدي يوم مديت إيدي عليك..لكنك الله يهديك..عصبي من الداخل قلبك حار..

ضحكت..وأنا اقوله:
أنا..؟
والله ياعمي لا حار ولا شي..بس القهر يخلي البارد يشطط..عالعموم ما حصل إلا كل خير..وما يحتاي تعتذر ولا شي أنا ولدك يا عمي..ولك الحق تسوي فيني اللي تباه..
أنت اللي اعذرني والسموحة منك لأني اخطيت عليك..وما رمستك بأدب..



ضحك..وقال:
لا ولا يهمك..يا كثر ما يجرى من بين الأب وعياله ولا شرايكم..؟


ضحكنا..وعقبها طالع علينا عمي علي وقال:
اسمعوا زين..مشكلتكم خلوها علي..


طالعنا بعض أنا ومحمد وقلنا بصوت واحد:
أنت..؟
لالا..اطلع من السالفة..


ابتسم وقال..:
ترى الحكمة عندنا نحن يالشياب مب انتوا يالشباب خلوني..وبتشوفون..



أشر محمد بأصبعه:
لالا مستحيل يا عمي..وكلامك على عيني وعلى راسي..

ضحك عمي علي وقال بطريقة غريبه:
خذني على قد عقلي..

مقل محمد عيونه..وطالع علي وعقبها على عمي علي وقاله:
شنهو..؟
وش قلت عيد..ما سمعت..؟


سكت عمي في البدايه..وعقبها قال:
اللي اقصده..خلوا السالفة علي وإذا ما قدرت بنسحب..

قال محمد بطريقة هستيرية :
لالا شنهو اللي قلته بالضبط..؟
قلت..خذني..على وشو..؟


اتستغربت..وطالعت على محمد..وعقبها..شفت عمي يقول:
على قد عقلي..
بس ليش تسأل..؟


ضحك محمد..وقال:
لالا ولا شي..سلامتك..

مر الوقت..ونحن نسولف عن المشكلة..وعقبها خبرتهم أن عمي رد لبيته الجديم..

ابتسم عمي علي وقال:
هالمطلوب..

رفض عمي علي يخبرنا شنهو اللي يدور براسه..لكن لكل منا اعتقادات وأفكار تدور براسه..

لكن..الأيام يايه..وهي اللي بتكشف المستور

*****************************************
(( العم سالم ))

مرة الأيام..وموعد الملشة كل ما يقترب يوم عن يوم..وأخوي وعياله ما قصروا..والأحوال كنت اشوفها ردت شرات قبل..

سالم ومحمد مع بعض..

وأخوي ايي ويزورني ويشوف حالي..

وفي يوم من الأيام..من عقب صلاة العشاء..كنت يالس أنا وأخوي حسن في الميلس نرتب ترتيبات الملشة..وفجأة..سمعت صوت الجرس..
استأذنت من عند أخوي..واتجهت صوب الباب..

ولما بطلته..شفته علي..واقف مبتسم..

ضحكت في البداية وقلت:
هلا ومرحبا فيك علي..حياك ياخوي حياك..
يا حيالله بو خالد..شرفت ونورت البيت


ابتسم..وهو يتبادل التحيه:
الله يحيك..ويرفع قدرك ومنزالك..يابو نورة والبيت منور بأهله وناسه..
عالعموم..
اسمحلي لو ازعجتك..


حطيت إيدي ورى ظهره وأنا أقول:
أف عليك لا ازعاج ولا شي..دش ياخوي..حياك..
والله شكل السمرة اليوم صباحية..بس مو ناقصها غير سالم ومحمد..

وقف..عند باب الممر للميلس..وطالع علي بنظره وقال :
ليش منو عندك..؟!!

ابتسمت وأنا أأشر صوب الميلس :
أخوي حسن..


تغيرت ملامحه..ورد لورى وهو يقول:
عيل بترخص عنك وخلها مرة ثانيه..


استغربت وأنا أرد عليه:
أفا..شنو مرة ثانيه..دش..توك ياي..


سكت في البداية ..شفت عيونه كل مرة تطالع شوي صوب باب الميلس..رفع إيده وأخذ يعدل القتره وهو يقول:
ابصراحة كنت ياي اكلمك..بوضوع مهم..


تغيرت ملامحي..وقلت:
خير أن شاء الله..ماينفع تقول هالموضوع وأنت يالس بالميلس..؟!!


أشر بإيده..وعيونه تراقب هالباب:
لالا..ما ينفع..( ورد يطالع علي )..لأن الموضوع يخص..أخوك حسن...


تنهدت..وبدت ملامح الخوف ترتسم بويهي:
خير..؟!!
وش بلاه حسن..؟!!


يود إيدي :
لالا تخاف..مافيه إلا الخير بس السالفة عن الملشة..يعني يخص أخوك وعياله..لكن خله عقب..لأن ما ينفع وأخوك موجود..

وأنا أقول..


وفجأة..


******************************************

(( حسن ))


كنت اسمع صوت أخوي سالم يرحب ويهلل وهو يقول بوخالد عرفت حزتها انه علي..وقفت وقلت بروح لصوب الباب حتى ارحب به..

ولما وصلت صوب باب الميلس..


تفاجأة..بعلي..يقول :
أن عنده موضوع عني..؟!!

هني وقفت بدون أي شعور..وبديت اسمعه وهو يقول لأخوي سالم :
لالا تخاف..مافيه إلا الخير بس السالفة عن الملشة..يعني يخص أخوك وعياله.. لكن خله عقب..لأن ما ينفع وأخوك موجود..



(حزتها ..عرفت أن عيالي ورى هالشي..رحت مقاطع كلام علي حتى ما يقول اللي عيالي يريدونه يوصل لعمهم سالم..)



واتجهت صوبهم وأنا اضحك وقلت :
خير..؟!!
وش بلاكم تتساسرون..؟!!


وجهت عيوني صوب علي وقلت:
ياحيالله بو خالد..وش بلاك واقف..عند الباب ولا السوالف بتخلص لو دشيت..؟!!
حطيت إيدي على ظهر علي والإيد الثانيه..حطيتها على إيده..ورحبت به وخليته يدش..


وأنا اوجه الكلام لأخوي سالم :
أفا يا سالم..خليته يوقف عند الباب ولا رحبت به ولا قلت له اقلط..؟!!

ابتسم أخوي سالم وهو يقول:
لا والله رحبت به وقلتله يدش..بس انت ما شاء الله..ييت بنفسك وكملت اللي بديته وفيك الخير ياخوي ما تقصر..


قال علي وهو ييلس على الكنب:
لا والله ما عليكم قصور .. كفيتوا ووفيتوا يا عيال الحمايل..

يا أخوي..وأخذ يصب القهوة..لي ولعلي..وبدينا نسولف..ومر الوقت..

طبعاً سالم وعلي ماحبوا يبينون أن فيهم شي..ولا حاولوا يفهموني أن من بينهم أي موضوع..يريد النقاش..


ولما كنا نضحك ونسولف..سمعنا طق على الباب الداخلي صوب الميلس اللي يطل عالصاله..استأذن أخوي..واتجه صوب الباب..عقبها طالع علينا وقال:
خذوا راحتكم شوي وبرد..


ظهر أخوي..صوب بنته..اللي طقت الباب..وأنا انتهزت الفرصة..علشان اسبق علي باللي يبيه..
وقلت:
انزين علي وشخبارك بعد..؟!!


ابتسم وهو يقول:
والله مثل منت شايف يابو سالم..كل شي مثل ماهو والحمدلله..والواحد لو عنده الصحه والعافيه شو يريد غير هالشي من الدنيا..؟!
ولا اشرايك..؟؟


ابتسمت..ابتسامه..وعيني تطالع وتخز عينه:
هيه والله صدقت باللي تقوله..الصحة هي راس المال..
المهم..يابو خالد..
انت وش رايك فينا..يعني مرتاح ويانا..؟!
حد مضايجك..؟!!

ابتسم وهو يأشر ويقول:
أفا والله..لو تريد الصج ما قصرتوا بشي يابو سالم..شليتوني على راسكم من فوق وكأني واحدٍ منكم وفيكم..
ولا واحد منكم لا من صغير ولا من كبير غلط بحقي..
جزاكم الله من خيره ما جزى عباده الصالحين..


عدلت يلستي ..وصلبت ظهري اكثر عن قبل وقلت:
عيل ليش..تريد..تهدم اللي بنيته يابوخالد..؟!!


استغرب وعقد حيابينه..وأخذ يأشر صوب نفسه:
أنا..؟!!
أنا يابو سالم اهدم اللي تبنيه..؟!!
مافهمتك..وأنا اخوك..


كملت:
ابصراحة..وأنا ياي صوبك علشان ارحب بك تدش الميلس..سمعت بعض الطراطيش..
والله مب بقصدٍ مني..سمعته فجأة..
واظنك أنت عارف اللي قلته..ولا شرايك..؟!!


سكت علي شوي ..وعقبها قال:
اسمعني يابو سالم..انا ما اريد اتدخل بينكم لكنك..انت يالس تخرب علاقة اثنين اخوان..يعني تزوج وحده لواحد أخوه يميل لهالحرمه بذمتك هذي رمسه عدله انت يالس تشوفها..؟!!


بدت ملامحي تتغير..وأنا ارد عليه:
اعذرني يابو خالد باللي بقوله..لكن..ما اعتقد انك أنت..بتكون ابخص بعيالي اكثر مني..ولا اشرايك..؟!!


هز راسه :
لا وأنت الصاج يمكن تكون فاهم عيالك..لكن بهالشغلة بالذات على كثر أهميتها وخطورتها تجاهلت الوضع..وأكوه اللحين كنت يالس ترتب ملشة نورة بمحمد..وأنت عارف أن سالم يبيها..
اسمعني..
يا انك تخبر أخوك سالم وتفهمه الوضع وأنا متأكد انه بيفهم وبيقدر..
ولا..
وسكت..

نزلت عيني شوي ورديت اطالع عليه وأنا احس ان دمي يغلي عروجي:
ولا شنو..؟!!


تنهد:
ولا اسمحلي يابو سالم..أني أنا اللي بخبره وبوضح الأمور..


وقفت..وأنا اطالع عليه..:
اسمعني يابو خالد أنت بنفسك قلت..أني بو سالم..يعني هذول عيالي..وإذا أنت بيريحك تدخل بالموضوع تدخل ماعندي أي مانع..
بس قسماً بالله العظيم..
حزتها نورة تحرم عليهم هم الأثنين لو قلت لأخوي كلمة وحده..واللي يصير يصير..


وقف..علي..اللي تغيرت ملامحه وقال :
يعني لازم تعقد الأمور يابو سالم..؟!!
ما بترتاح..إلا لما تشوف عيالك مدمرين..؟!!
عيل أنت حر..هذول عيالك..وتحمل ما بيجيك منهم..لكن تذكر أني ييت..اهني..علشان الحق النار قبل لا تشبها وأنت غافل..


واللحين برخصتك..


*********************************************

Mفراوله M
10-05-2009, 05:09 PM
*********************************************

(( ابو نورة / سالم ))

لما دشيت الميلس..استغربت ان علي مب موجود..طالعت على أخوي حسن..وأشرت بإيدي وقلت:
عيل وين..علي..؟!!

سكت في البدايه..عقب طالعني وهو يوقف..وقال:
ظهر..ويسلم عليك ويتعذر منك..لأنه تذكر شي..وكان لازم يسير..

استغربت..بس قلت ابخاطري..ماعليه..
يمكن صج..تأخرت عليهم..


طالعت على حسن..وهو شاد العزم..يبي يسير..:
وأنت بعد..على وين أن شاء الله..؟!!؟


ابتسم..:
اسمحلي...بسير البيت..يابوك..من متى وأنا عندك..خلني اسير اجابل عيالي شوي..عقب لا تحسب ام سالم أني معرس عليها..


ضحكت:
لالا..مادامت السالفة..جذي..عاد انت مسموح..بس قلت بخاطري نتعشى..يميع..يكون أحسن..؟!!


أشر:
والله ياخوي..أنت ماقصرت ..بس خلها مره ثانيه..وهم بعد..بنكمل اجراءات الملشه..
مره بنفس الوقت..


مشيت وياه..اوصله وأنا اقول:
على راحتك..ياخوي..وسلم على اليميع أن شاء الله..


وقفني من عند الباب:
يوصل..أن شاء الله..ودربي اعرفه..زين..خلك بمكانك..مايحتاي توصلني..


لزمت عليه ووصلته..وشفته يصعد سيارته..وسار..


دشيت..وصكيت باب الحوش..وبخطوات شبه سريعة..اتجهت صوب الميلس..ولما دشيت..وصلت صوب التيلفون..وأخذت ادق على بيت علي..
وأول ما رد..علي محمد..سلمت ورحبت به..عقب سألته عن علي..خبرني ان بعده ما يا..
طلبت منه أول ما يوصل يتصل علي..
عقب ما سولفت وياه شوي....صكيت..ورحت عند بنتي نوره..

******************************************

(( محمد ))

كنت بروحي..يالس..في بيت عمي علي..اللي أول مانشيت من رقادي مالقيته..
قلت ابخاطري أكيد بيمشي شوي وبيرد..


مر الوقت..علي..وانا كله افكر بسالفه نوره..وشوي..اتصل عمي سالم يتخبر عن عمي علي..خبرته ان مب موجود..
سولفنا شوي..واول ماصكيت عنه..إلا عمي علي يدش من الصاله..
سرت صوبه وسلمت عليه..وسألته:
يُـبه وين كنت..؟!!


كانت نظراته غريبه:
كنت اتمشى شوي..خير أن شاء الله في شي..؟!!


قلت:
لالا..سلامتك..بس عمي سالم اتصل وتوه صاك..وقال أول ماتيي اتصل عليه..
مشى صوب غرفته:
خير أن شاء الله..بسير اريح شوي عقب بدق عليه..



شفت خطوات عمي علي..غريبه..احس بجسمه يترنح يمين ويسار..مب على عادته..
قلت بصوت واضح:
فيك شي..؟!! تعبان..؟!!


بدون ما يطالع علي..اكتفى انه يرفع إيده اليمين ويأشر..لالا


دش غرفته وصك وراه الباب..


قلت ابخاطري..يمكن من المشي..عيل مادمت تطمنت عليه..بسير اتمشى...شوي..



ظهرت من البيت..وركبت سيارتي..وتوكلت على الله..وبدون أي مقدمات..وبلا سابق انذار..
دشيت..صوب البحر...


أوووووووووه..


غريبه..شنهو اللي يابني هني..؟!! احساسي..قادني لهالمكان بلا ماحتى منتبه..؟
أول ماجابلت البحر..!!
ياني شعور غريييييب..وقفت السيارة بنص الشاطى..وظهرت..بس ريولي..
مارامت تشيليني في البداية..
تيبست..عند الباب..شوي..
شوي..
حتى يتني الجرأة..فصخت النعول..
ومشيت..عقب ماصكيت باب السيارة..وابتعدت..متجه صوب البحر..
مشيت..
ومشيت..
وأنا..اتمتع..واتلذذ..ببروووودة حبات الرمل..وهي..
تسلم على ريولي..اللي غابت خطاها عن هالأرض الطيبه..


نسيت..نفسي لدقايق..
وما وعيت إلا على صوت..مب غريب عني....تلفتت..إلا ألاقيه الغريب..
تيبست بمكاني..
الـ..ـغريب..؟!!؟

حسيت نفسي كأني أول مره اشوف هالانسان..اهو..اهو..بنفس الثام..نفس طريقة اللبس..ونفس الاسلوب..
يدينه داخل مخابيه..
ولا شي..غير عيونه..اللي تطالع فيني..
كنت بخاطري..اقول:
انت..؟!! بعدك..موجود..؟ مادري نسيتك ولا تناسيتك..؟!!
معرف إذا كان شوقي لك أو لهالمكان اهو اللي يابني اهني..؟!!


يا صوبي..ومشى..احذاي..وسبقني عقبها بكم خطوه..وبدون ما يلتفت..وكان يقول :
من طول الغيبات..جاب الغنايم


كنت..واقف بدون أي حركه..كنت شرات اللي يريد يستوعب الوضع..

كمل..كلامه :
خير...يا محمد..؟!! ليش متيبس ابمكانك..؟!!
تعال..؟
امش..


ابصعوبه..يريت..اريولي بسحب..وغصب..من بين حبات هالرمل..
ومشيت صوبه..
وكنت ساكت..ماكنت اعرف..وشلون ابدأ..؟!
أو حتى..شنهو اللي ممكن اقوله..

بس قطع سكوتي وهو يسالني:
وشلونك يامحمد..؟!!
شنهي اخبارك...؟!
أو..شنهو اللي ذكرك..بهالمكان..؟!!

قلت بخاطري:
هذا منو علشان يحاسبني..؟!لا وبعد أنا اللي اعرف هالمكان من قبله..؟!!


كان يمشي..وبيني وبينه خطوه أو خطوتين بالكثير..
وقفت..عقب ما سحبت الكلام من حلجي:
شنهو اللي ذكرني..؟!!
أنا مب بناسي علشان اذكر..بس الظروف..اهي اللي حدتني..خلتني انسى اسمي..
مب هالمكان وبس..
وأنت..
( وأشرت بالسبابه صوبه )
بأي حق..ياي تحقق وياي..وتسأل..؟!!
ولا فضووووول..؟!!

بدون ما يوقف قال:
عالعموم ما احب الفضول..بس غيابك شفته طول..قلت اسأل..!!


تنهدت..وأنا اطالع عليه بنظرة غضب..وعقب طالعت صوب البحر:
لو كنت صج أهمك..؟!! أو كنت معتبرني رفيجك..أو حتى شخص..عابر سبيل..على الأقل..تخبر عني حي..؟ ميت..؟!!
ولا فالح بس تسوي عمرك المظلوم..ترى هالمره صج انت الظالم مب المظلوم..


وقف..ودار بجسمه..وطالعني..بذيج النظره اللي خلت كل شعر جسمي يوقف..وقال بكل هدوء وثقة نفس:
لا تخاف..مب انا اللي ما أسأل ولا اتخبر..


طالعت عليه..وقلت:
لا صح كلامك مب انت..أنا اللي ما أسأل واتخبر..


هز كتفه وهو يقول:
محتاي لأي حد يسأل عني..


ضحكت ضحكة استهزاء..وفريت عمري..على الرمل..ويلست:
هيه ..هيه..صح..ما تحاتي..لحد يسأل عنك..


كان..يحرك ريوله يمين ويسار عالرمل..وهو ..هادي..وقال:
المهم..أنت..شخبارك..؟!!
شخبار الوضع..وياكم اللحين..؟!!



عقدت حيابيني :
شنهو..؟
وضع..؟!! عن أي وضع يالس ترمس عنه..؟!


طالع على البحر..لفتره..عقب طالع علي وهو واقف وأنا يالس وقال:
سالفة..نورة..؟!!
بعدكم ابحيره..؟!!


مقلت عيوني..ووقفت بسرعه..وأنا صج متفاجئ..وقلت..بعصبيه..وبخوف..وبستغراب بنفس الوقت:
ســ..ســ..
سالفة..نورة..؟!
وأنت شنهو اللي عرفك بهالسالفه..؟!!


هز راسه:
عندي طرقي الخاصة..بس إذا حاب أني اتدخل بالموضوع باتدخل ماعندي أي مانع..



عصبت عليه..واشرت بويهه:
اسمع..ابعد عني..واللي شراتك..مابيه..ولا يشرفني صحوبيته..
وما يخصك فيني..خير..شر..
سمعتني..
خير شر..يالغريب..


وعطيته ظهري..وأول ما ابتعدت عنه كم خطوه..سمعته يقول:
بترجع يامحمد..وبتلاقيني انطرك..


طنشته..ولا عطيته ويه..


واتجهت صوب سيارتي وركبتها مستعيل..وشغلتها وتحركت مبتعد بكل سرعه وعصبيه..


******************************************

(( العم سالم ))

كل ما اتصل على علي..محد يرد علي..وفي يوم اتصلت..سمعت صوته.. ..وما صدقت انه رد عليَّ..سلمت ورحبت..به..وعقب سألته..:
وينك يابو خالد..؟!!
قلت بترمسني عن سالفة ضرورية..واشوفك نسيت..؟!!


رد علي:
لا..مانسيت..بس انشغلت..واللي كنت برمسك عنه..يخص الملشة قلت يمكن بخاطركم أي خدمه..أو أي شي ثاني..


كنت ساكت..وقلت بخاطري..بس معتقد ان هالسالفة اللي كان يبي يرمسني عنها..
قلت له:
لا يابو خالد..مب هالموضوع اللي كنت تريد تخبرني عنه..شنهو اللي غير رايك..؟!!


سكت..لفتره..عقب قال:
بقولك شي..وعقبه احترم رغبتي بالسكوت..لأني عقب ما بكمل..

استغربت..:
انزين..تفضل قول اللي عندك..؟!


سمعته يقول:
هالله هالله بعيالكم..لا تقرروا بدالهم..نصيحة..وقلتها لك..



زاد علي بالحيره..:
مافهمت عليك..شنهو اللي تقصده..؟!


رد بكل اصرار :
لا اسمحلي..لهني وبس...


كنت صج..مستغرب..بس احترمت رغبته..وشكرته..وعقب صكيت عنه..


******************************************

(( نورة ))

سرت ويا ابوي..وتشريت فستان..وكنت اصيح من خاطري وأنا متغشيه ..حسيت عمري أني يالسه اتشرى كفن..ويالسه ازهب لموتي..

بحكم أن ابوي مُصر على محمد..كان مب حاس بالنار اللي بجوفي..
كان ابوي مستانس..يختار هذا..ويتشرى هذاك..
وعقبها حجزت بصالون من عقب ما اصر...وكملت باجي الاجراءات

وكنت افكر طول الدرب..وأقول بخاطري:
معقووول..؟!
معقوول تكون هذي اهي نهايتي وياك ياسالم..؟
معقوول انزف لأخوك..؟!!
يارب..ارجووك..والله عمري ماطلبت شي لعمري..بس هالمره..هالمره بس..اطلب شي لعمري..مابي محمد..
يارب..سهل الموضوع..ويسر امري..يارب..


وقطع علي..صوت ابوي وهو يقول:
من يصدق يانورة...يا قرة عين ابوج..بكره ملشتج..؟!!


صديت للصوب الثاني..وأنا احسه طعني بقلبي..وزدت ببكاي حتى حسيت نفسي مختنقه..

كمل كلامه:
كل شي رتبناه أنا وعمج..وكل شي خلص..وانتهى..حجزنا الذبايح..
عزمنا المعازيم..حجزنا القاعه..
واتفقنا مع المطوع اللي بيملش..وكل شي تحت السيطره..والحمد لله..


بدون ما اطالع عليه قلت..وأنا صوتي ضايع بالبكا:
صج..والله قلت كلمة حق..حجزتوا الذبايح..


قال:
هيه حجزنا ..وخلصنا..وبكره..الذبح والطبخ..


هزيت راسي..وأنا مغمضة عيوني من كثر الحرارة اللي كنت حاستها بتفجر كل عرج فيني وقلت بخاطري:
لاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم..
إذا هذا نصيبي وهذا اللي ربي كاتبنه لي..لا اعتراض على حكمك يا رب..

******************************************


(( سالم ))

الجو..متكهرب..بالنسة لي..كنت حاس عمري مينون..بستخف..
اشوف اهلي يرتبون..ويتشروا الملابس..
ورايحين يايــين

قمت من مكاني واتجهت صوب محمد اللي توه يا..ودش الصاله..
ويودت إيده..ودخلته الغرفة على قولتهم غرفة المعاريس..وصكيت الباب..وأنا اقول بينون:
معقوول..؟!!


هز محمد راسه وهو يطالع بالغرفه:
لا والله صج مب معقول ...هذي مب غرفتي..؟!!
إلا غرفتي اعرفها عدل..
الله تشريتوا لي غرفة يديده..؟!!


دزيته من كتفه..بقو وقلت بعصبيه:
وين أنا...وين انت..؟!!
محمد..مب وقت طنازتك..اللحين...


طالع علي:
مب انت قلت معقوول..؟!!

صرخت:
ماكنت اقصد عن الغرفة..كنت اقصد..معقول..بكره الملشه..وللحين ما صار شي...؟!
محمد..والله العظيم..بخرب الملشه...لو مالقيتوا حل..ترى لاتقول اني ماقلت..؟
بهد الدنيا على راسكم..كلكم..


نزل عينه للأرض..عقب طالع علي..وحط إيده على كتفي وقال:
أفا عليك ياخوي..تهد الدنيا,وتفضحنا جدام خلق الله..؟!
تبانا..نكون علجه بحلوج الناس..؟!!
اركد ياخوي..واللي ربي كاتبنه بيصير..ولو كل خلق الله..وقفوا بويهك..وربي كاتب نورة لك
نورة..بتكون لك..تطمن..
ولو مب من نصيبك..
لا تحزن..
لأن ربي قال..( ولا تكرهوا شيئاً وهو خيراً لكم )

وللبكره شمس يديده..وبتشرق..وبترحب بيوم يديد..لك ويانورة أن شاء الله..
لا تفقد الأمل..
وعلى قولتك مب أنا طفس..؟!!
انطر هالطفس..اكيد بيخبص كالعاده..وبينراغ..


نزلت عيني..وأنا اتنهد..وقلت:
..آآه يا خوي..آآآآآآآآآه


حظني وهو يقول:
سلامتك..منها يا خوي..ماعاش..من ينحت الآه فيك..
ربك بيحلها أن شاء الله..

يالله..اللحين بسير..اسلم على الأهل..وعقب بظهر..
شي بخاطرك..؟!!

رفعت إيدي:
تسلم..

وظهر من الغرفة..
وأنا ظهرت عقبه بثواني واتجهت لغرفتي..

*****************************************

Mفراوله M
10-05-2009, 05:10 PM
(( محمد ))

عقب ما شفت حالة سالم..زاد الضيج فيني..حسيت الحمل صج زاد علي..
لو خبرت عمي..ابوي حلف يتبرا مني..وكله ولا غضب الوالدين..

يا رب..

اتجهت صوب امي..وأخواني الصغار..ويلست..وياهم عقب ما سلمت..
لقيت حروب يايب كندورة وهو يركض..ويقول:
ثوف..؟
ذي تندولتي..أنا بَذَوَذْ بتله..ذَيَكْ..


ضحكت غصب عني..وقلت بخاطري..:ياليت همي شراتك ياخوي..
قاطعت تفكيري صوت ايمان..


يايه صوبي وهو يتنازع..:
اسمع..؟ اسمع..؟
صدق عمره...بهالكندورة..وحليله..
المهم..
شو رايك بفستاني..؟!!


قبل لا ارد..رمس حروب:
وع..حد يلبث فثتان لونه مثل اللي يثل الذباله؟؟
هههههههههههههه

عصبت..وبدت الحرب العالميه..,بديت افارع..ويفلعوني هم الاثنين..
ويالله يالله..
عقب مضرابه..هديناهم عن بعض..
طالعت صوب نورة..لقيتها..يالسه تضحك عليهم..وهي تقول:
لازم تتضاربوا ولا بيستوي فيكم شي..


عصبت إيمان هي وحروب...وراحوا ركض صوبها..وخذت من الحب جانب..طقوها طق..
عقب ما عصبت..طردتهم كلهم من الغرفة..
طالعت عليَّ أمي وقالت:
ليش معصب؟!


عقب ما صكيت الباب..ييت صوبها ويلست:
مب معصب..


حطت إيدها بإيدي :
اعرف ان ابوك ظلمكم ياقلبي..والله حاولت فيه
سكتت شوي..عقب كملت:
يمكن هذا نصيبكم..؟!!


طالعت عليها..ووقفت..واتجهت صوب الباب وأول ماكنت بظهر درت براسي وقلت لها:
لو هذا صج نصيبنا ما بنعترض..لكن لو انتوا اللي تقولوا انه نصيبنا..بنعترض..وبالمليون..

واللحين برخصتج..


ظهرت من عند أمي..واتجهت للحوش..وصعدت سيارتي..وين ماكنت حاطنها..

واتجهت بيت عمي علي..اللي هو بعد له كم يوم متغير..
وأول مادشيت..لقيته يالس..يشرب شاي..بالصاله..
يلست احذاه عقب ما سلمت..وأنا اتنهد..:
آآه..صج وين ما طقيتها عويه..

طالع علي:
مافي يديد؟؟


ابتسمت باستهزاء:
أي يديد الله يهديك..؟!
صج محتار..عالوضع اللي نحن فيه..شور علي يابوي..؟


نزل عينه وقال:
اتبع الصح..وماعليك من حد..

عقدت حيابيني:
مافهمتك..؟
أي صح..إذا الموضوع بكبره غلط؟؟
يعني..لو رمست..عمي..ابوي بيتبرى مني..وإذا رضيت وملشة بنورة..
بخسر نفسي..وبخسر سالم..وبظلم نورة


وقف..من مكانه..وطالع علي:
اعمل اللي تشوفه صح..


وراح..


وخلاني بروحي..واتجه لغرفته..وصك الباب..

قمت من مكاني واتجهت لغرفتي..وتميت افكر وافكر..وشلون ممكن اتصرف..خذني الوقت..
ولما انتبهت..عالليل..قمت من مكاني..ورحت..للسياره..واخذت احوط..واحوط..
كنت افكر..كنت احس الدنيا..كلها ضيجة بعيني..

وآخر شي..
عقب ماتعبت..رديت..لبيت عمي علي..ودشيت الغرفة..
قلت برقد..
وأنا متأكد أن الرقاد..ما بيـيني ولا شي..




****************************************



نشيت على صوت الجوال..بطلت عيني..بتعب لأن طول الليل الأرق ملازمني

كنت..احرك إيدي عشوائي..ادور على الجوال..وآخر شي..لقيته تحت المخدة..
بدون ما اشوف منو المتصل..رديت:
الو


بدون ما اميز عالصوت سمعته يقول:
الحق علي..ياخوي..


هني..طار الرقاد من عيني..ويلست بسرعه وأنا ارد عليه بكل خوف:
منو...؟!
سالم..؟!
خير..خير..شو المستوي وياك..؟!!



رد علي بطريقة ما عهدتها عليه:
شو المستوي..؟!
اليوم..ياخوي وللحين الموضوع ما استوى به شي يديد..انت تعرف كم باجي عالملشة..؟
كم ساعة..والموضوع ينتهي..؟!!


حطيت إيدي على راسي..وعيني تتلفت على كل شي بالغرفة..كأني اريد اتأكد..بان اللي كان يصير واقع..
رديت عليه..وأنا اتنهد :
هد اعصابك اللحين..ما بيصير إلا كل خير أن شاء الله..


صرخ بصوت عالي:
أي خير..يالس ترمس عنه..أي خير وعقب كم ساعة حياتي كلها بتتغير..؟!!

وفجأة..

صك التيلفون بويهي..

خذيت الجوال..وفريته عالأرض..بكل عصبيه..وأخذت اصرخ وأنا اطالع عالغرفة :
آآآآآآآآه
اموت واريحهم..؟!!
ولا شنهو اللي اسويه بعمري..
ابوي..ولااخوي..؟!!
ارضي منو لجل منو..؟!!
بس ما اقول غير الله يسامحك يا يُبه..عمرك ماحسيت فينا..ولا كأننا عيالك..


انسدحت عالشبرية..افكر..وافكر..
يا..الغريب في بالي..
قلت بصوت عالي..
آآه يالغريب..ليتك..اهني..ليتك تشاركني همي..


وسكت..وأنا اقول بخاطري..
ليش ما اسير لعمي سالم واللي يصير يصير..

قمت من مكاني..
وتسبحت..وغيرت لبسي..واتجهت صوب السيارة..وركبتها ورحت بيت عمي سالم..
طقيت الجرس..مره.. مرتين محد رد..علي
عقب شوي سمعت صوت نورة بنت عمي من ورى الباب...وبدون ما تبطله تقول:
منو عالباب..؟!!

كنت متردد ارد عليها بس الحايه..لعمي..قلت بصوت عالي:
السلام عليج يابنت عمي..أنا محمد..
عمي سالم..موجود..؟!!


سكتت في البدايه..عقب ردت علي السلام:
وعليك السلام..ابوي مب اهني..


سألتها:
تعرفي وين سار..؟!!


ردت بعصبيه:
احيد عندك رقمه..اتصل به..واسأله..اما انا ما اعرف شي..
تآمر على شي ثاني..؟!!


قلت بخاطري: ويا نفسج الخايسة وين آمر..!!إلا بتفلعيني فلع..
قلت لها:
جزاج الله خير يابنت العم..ما قصرتي..
اللحين بتصل به..
برخصتج..



نطرتها ترد علي..بس شكلها..طنشتني..هي بعد..شو بلا الخلايق يطنشوني
اليوم..سالم يصك بويهي..وهي ما تنطرني اقولها مع السلامه..!!
لك الله يامحمد..احسن اتصل بعمي..


دورت على جوالي بمخابيي ما لقيته..قلت أكيد بالسيارة..
رديت السيارة قلبته قلب..وما لقيته..
شكلي نسيته في بيت عمي علي..صرخت بعصبيه:
أوهوووو هذا وقتك..؟!! يعني صج متفيج انسى الجوال..وأنا اعرف اني بحتايه..صج اني غبي..لا وبعد فارنه عالارض..
( استسلمت للأمر الواقع )..وكملت...
ما عليه..
بسير بيتنا أكيد بلاقي عمي سالم مع ابوي..


اتجهت لبيتنا..وكنت اردد مع نفسي الكلام اللي بقوله ..وكل مرة ازود عمري من الشجاعه..اللي ممكن تساندني واوقف بويه ابوي..والقرار الظالم..
وأول ما وصلت للحاره..لقيت ابوي ويا عمي سالم يظهرون بسيارة ابوي..
رحت وراهم..اتبعهم..


شفتهم..يدشون عالسوق..تبعتهم..إلين ما شفتهم يصفون السيارة..في باركنات أحد المراكز..ويظهرون من السيارة
قلت هذي فرصتي..
صفيت سيارتي..وظهرت بسرعه الحقهم..

وفجأة..

سمعت صوت من وراي يقول:محمد..؟!!


أول ما درت براسي اشوف منو..؟!!

تتوقعون منو اللي شفته..؟!!

شفت..واحد..ملامحه مب غريبة علي..طالعت عليه وأنا اقول:
اسمحلي يالحبيب ماعرفتك..؟!!

ابتسم وقال..بثقة نفس:
أنا رفيج الغريب..


سكت..وتذكرته..هذا المغرور..اللي يا بيتنا..وفجأه اختفى..ابتسمت..وقلت:
صدفه..ولا ميعاد..؟!!


مشى كم خطوه ويا صوبي..عقب حط عينه بعيني وقال:
لا بالعكس صدفه..شفتك..من بعيد
وقلت اسلم عليك..


وهو يرمس تذكرت عمي وابوي..يودت إيده وأنا مستعيل:
اسمحلي..اسمحلي عندي شغله..بخلصها عالسريع وبايي.


وبطلت إيده..وعطيته ظهري مستعيل..ورحت اركض..

سمعته يقول:
عادي خذ راحتك..بتلاقيهم بالطابق الثاني على إيدك اليمين...أول محل..

كنت اركض بسرعه..
لكن لما سمعته يرمس جذيه..تذكرت وشلون عرف اني اركض ورى حد..؟!!تيبست ابمكاني..


ودرت براسي..اقول:
وشلــ....؟!؟

تفاجأة بالباركنات كلها..فاضيه..هالشخص..اختفى تماماً كأن الأرض انشقت نصين وبلعته..
لدرجة أن خطر في بالي اني احلم..


مشيت..والاستغراب مسيطرعلي..
خفت لا اكون بديت استخف بدون ما اعرف..

المهم..

دشيت المركز..ورحت للطابق الثاني..واتجهت صوب اليمين أول محل..
ووقفت اطالع..
والمفاجأة الكبيرة..

أن صج..كانوا هناك..نفس ماقال هالآدمي..

تيبست وأنا اتمقل فيهم..

شفت ابوي وعمي يستلمون...هدايا مغلفه..وشوي إلا اشوفهم يدفعوا البيزات..
كان عمي يطالع على الشغلات..المعروضة للبيع..وانتبه لوجودي..لأني كنت واقف صوب الباب متيبس..

اشر صوبي وهو يرمس ابوي:
شوف شوف..ياحسن منو هني..؟!؟
صدفة خيييييييير عن ألف ميعاد..!!!



اقتربوا مني..وهم مستغربين..طالع علي ابوي..اللي تغيرت ملامحه..أول ما شافني:
غريبة..!!......احيدك..ابيت عمك علي...!!!
شنهو اللي يابك اهني..؟!
عسى ما شر..؟!!!!

يا عمي وخلاني ايود الهدايا وهو يقول لأبوي:
حشى يا حسن كلته..باسئلتك..
وطالع علي وكمل...:
بس ييت بوقتك..يود هالأغراض..وساعدنا نبي نحطهن بالسيارة..


خذيت الأغراض..وحملتهن للسياره..ونسيت تماماً السبب اللي يباني واللي خلاني الحق وراهم من مكان لمكان..

طالع علي عمي اللي قال:
هاه..يا محمد..وراك شي ولا بتيي ويانا..؟!!


أشر ابوي:
اكيد وراه مشاوير..خله يخلص عمره..ترى اليوم يومه يابو نورة..ونحن الشياب لنا مشاويرنا..
برواقه بنخلص..بلا ما يزعجنا حد..


اشوفهم يضحكوا..ويسولفوا..ويعلقوا على بعض..ولا كنت فاهم أي كلمة من اللي يقولونها..بس كنت اشوف شفايفهم تتحرك..
كنت صج..مو وياهم..بالي كله ويا الريال اللي ظهر فجأه..واختفى فجأة..

ابتسمت لهم..واستأذنت:
ماعليه..اترخص عنكم..


عطيتهم ظهري ومشيت..ولا اعرف شنهو اللي استوالي..؟!!
كنت حاس بأحاسيس غريبة..
مب مفهومه..
لدرجة..اني مشيت..وبلا ما افهم هم يبون مني شي ولا لأ..؟!!

واتجهت صوب سيارتي..ودشيتها..
وأول ما شغلت السيارة..
شفت اللي طير باجي العقل اللي فيني..شفت..جوالي ..موجود في الكرسي اللي حذاي..

وشلون وصل جوالي..؟!! وانا كنت ناسينه في بيت عمي علي..؟!!
معقول منتبهت..؟!!انا متأكد اني كنت فارنه عالأرض..
انزين منو يابه...؟!!
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم..


استهديت بالله..وتعوذت من الشيطان..وعقب ماهديت..حركت السيارة...ورحت بيت عمي علي..

وأول ما وصلت..خذيت الجوال..وحطيته بمخباي دشيت البيت وعلى غرفتي على طوووول
وفريت عمري فوق هالشبرية..


وحطيت إيدي على راسي..وبديت افكر بصوت عالي:
هالريال..اللي من طرف الغريب..صج غريب..؟!!
وشلون عرف...بمكان ابوي وعمي..؟!!
كان تحت..في الطابق الأرضي للباركنات..!! انزين..والجوال..؟!!
منو ياب الجوال..؟!!
أنا متأكد ميه بالميه..أني نسيت الجوال اهني..؟!!لا وعالارض بعد..!!

كنت افكر..وافكر..
ومع التفكير..


غفت عيني شوي..ومانشيت إلا على صوت عمي علي اللي كان يطق الباب..

*****************************************

(( العم علي ))

عقب الموقف اللي استوى من بيني وبين حسن..بديت اتجنب اليميع..حسيت بقلبي مكسور..
لأن حسن ما يعرف قيمة عياله..بس لو شاف مصيبتي حزتها بيقيمهم ويحطهم على راسه..
آآه يا خالد..كسرتني..وأنا ابوك..لكن..
ما اقول غيرلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم


ظهرت من غرفتي..وأنا عازم..اني اتدخل بأي طريقة..ولو بالَفْ والدوران..وبعدني عند باب الغرفه
شفت محمد يدش وشكله..غريب..كان يمشي بخطوات..تايهه كأنه مو منتبه لوين هو يمشي..أو لوين اهو رايح..ودش غرفته على طوول..ومنتبه لوجودي..

استغربت..شو بلاه..؟!!
ليكون استوى شي..وانا ماعندي خبر..

احسن شي..اسير عالمطبخ..واجهز كوبين عصير..بارد..يرد الروح..وبيلس وياه..وبشوف شو بلاه..؟!!

اتجهت للمطبخ..وسويت عصير..وعقب ما خلصت..خذيت الصينية..ورحت لغرفة محمد..
وطقيت الباب..
مره..مرتين..وزقرته:
محمد..؟!!

لما شفته ما رد علي..قلت يمكن رقد..

وأول ما درت بظهري..
عزمت اروح..

شفت الباب يتبطل..طالعت على محمد اللي كان واقف..وعلامات التعب والارهاق بويهه..
وهو يقول:
حياك يُبه حياك..دش..


ابتسمت :
اسمحلي ياولدي..كنت راقد..؟!!


أشر بإيده وهو يطالع على الصينيه:
لالا مب راقد..وين ارقد الله يهديك..وانا حالتي حاله..معتفس..فوق حدر..
وشنهو هذا اللي يايبه وياك..متعب عمرك..؟!!


مشيت..ودشيت الغرفة..وقلت وأنا اصك الباب:
لا تعب ولا شي..يايب اللي يبرد على قلوبنا..عقب ما شفتك دشيت..ولا سلمت..ورحت لغرفتك على طوول..


يلس محمد فوق الكرسي..وأنا بالكرسي الثاني..وقال..وهو يمد إيده على العصير:
والله اسمحلي..منتبهت..ولا لو شفتك بييك ركض..وبحب على راسك..
بس صج..ما شفتك..ولا تاخذ بخاطرك..

ابتسمت:
لا ما خذيت بخاطري..يا ولدي..بس شنهو اللي خلاك..تمشي وعقلك مب اهني..؟!!
استوى شي..وانا معرف.؟!!

تنهد..:
اللي استوى يا عم..أن بقت كم ساعه..وينتهي الموضوع بكبره..والله العالم..شنهي نهاية هالموضوع..؟!!

وسكت..
وهو يتمقل على العصير..ويحرك اصبعه على حافة الكوب ويفكر..


قلت بخاطري): محمد ما قصر فيني لمني من الشارع..وعدني ابوه..واللحين يا دوري..ولازم..اردله الجميل..ولو على رقبتي..)
طالعت عليه..:
ما قلتلي يا محمد وعلومه سالم..؟!!
يعني ما اشوفه ايي هاليومين..؟!!


كان بوااااادي ثاني
حطيت العصير..عالطاولة ورفعت صوتي وأنا احط إيدي على كتفه:
هاه..على وين وصلت..؟!!


ابتسم..عقب منتبه لي..:
لالا وياك..بس اشقلت..؟!!


رديت اعيد كلامي:
وشلونه سالم..؟!!شخباره..؟!!


حط العصير عالطاولة..ومد إيده بمخابيه يدور بسرعه وهو يقول:
صج..؟!!
ذكرتني بسالم الله يذكرك بالشهادة ..


وأول ما ظهر جواله..اشوفه يطالع عليه عقب مقل عيونه
وهو يقول:
أفْ
35 مكالمة لم يرد عليها أحد..

تصدق..أن الــ35 المكالمة ..المتصل نفسه وهو سالم..؟!!!



سكت..عقب ما تنهد..وردت نفس النظره بعيونه وهو يطالع على الجوال..
كنت اطالع فيه وافكر..
وفجأه رفع عينه..وطالع على عيوني..وقال:
بقت كم ساعه..ويأذن المغرب..وعقب كل المعازيم بيون الصالة..وابوي بييب القاضي لبيتنا هناك..والعوق..
للحين محد يعرف منو المعرس بالضبط..
وضحك ضحكة استهزاء..


صديت الصوب الثاني..وعقبها قمت من مكاني..وأنا اطالع عليه:
اسمع..بسير لغرفتي بريح..ظهري يعورني..ولو احتيت لأي شي..بتلاقيني هناك..

وقف وهو يطالع :
انزين ريح اهني..على شبريتي..


أشرت..وانا امشي لصوب الباب:
لالا يا ولدي جزاك الله كل خير أن شاء الله..خذ راحتك..وهم بعد بسير لغرفتي لأني بتسبح..وبقرأ قرآن..وعقبها بريح..
المهم...سالفتي سالفه..

ابتسم..وهو واقف عند الباب:
على راحتك..سو اللي يريحك..

ظهرت..وصكيت من وراي الباب..
وعقبها..
رحت..للصالة..ويسلت..عالكنبه..عقبها مديت إيدي على سماعة التيلفون..واتصلت على بيت بو نورة....
بس محد رد علي..

صكيت..وقمت من مكاني ورحت لغرفتي..

**************************************

(( سالم ))


كنت امشي رايح ياي في الغرفه..انطرعلى نار..وشوي..إلا اسمع صوت الجوال..رديت بسرعه:
وينك يالطفس ليش ما ترد..؟!!حشى ماتسمع..؟!!
ولا ليش تسمع شكلك حاطنه عالصامت..صح..؟!!



قاطعني:
لحظه..لحظه..وش بلاك يالس تقط كل خيط وخيط..؟!!!
لا عالصامت ولا شي..بس كنت ناسينه في البيت..


استغربت..:
ليش..وين كنت..؟!!


سمعته..يقول:
السالفه طويله..المهم..كنت ساير اصارح..عمي سالم بكل شي..


يلست على الكرسي..ونبضات قلبي تتسارع..الخوف امتلكني...رغم الفرح..اللي ياني..:
بشر..؟!


كمل..باسلوب غير اللي بدأ فيه..:
وين ابشر الله يهديك..بعدني..ما رمسته..كان ابوي وياه..


قمت..وأنا معصب:
واللحين..؟!!


بدأ يتفلسف كالعاده:
انطر شوي..وأن شاء الله بيصير كل خير..


رفعت صوتي..وحسيت انه وصل لكل زاويه في البيت..:
أي خير..؟!!
تباني انطر إلين ما تصير حرمتك..؟!!


سمعته يقول باعصاب هاديه:
شكلك بديت تخبص ياسالم..احسن اصك عنك..


صكيت التيلفون بويهه..وفريت الجوال..


*********************************************

(( محمد ))

عقب ما سمعت سالم يرمس بطريقة ما عيبتني ، قلت له :
شكلك بديت تخبص ياسالم..احسن اصك عنك..

فجأه..سمعته يصك التيلفون بويهي..
قلت بخاطري:
ما عليه..تحملت وايد..وبروم اتحمل اللي ياي بعد..راح الكثير وما بقى غير القليل أن شاء الله..


لما حسيت أن الغرفة ضيجة بعيني...حسيت أني بختنق بالحيييييييل..نفسيتي تعبانه..
يعني بالعقل..بإيدي شي..وانا ما يالس اسويه..؟!!!
صج العقل زينه..
قمت من مكاني..وكل مره اسوي شي..يا ايلس..يا اروح..وامشي بالغرفه..او..اروح صوب الشباك واطالع على الحوش..
كنت يالس اراقب الوقت..
كنت اخاف الشمس..تغيب..لأن بغيابها بتعلن على بداية الحرب..
اللي اتمنى أن ربي يسترها علي..وعلى اليميع بالاصح..

وأنا يالس اراقب الشمس..

بدون مقدمات..يت فكره في بالي..
قمت من مكاني.......وتحركت بسرعه

وظهرت من البيت..ورحت بسيارتي للبحر..وأول ما وصلت هناك..
صفيت السياره..
وأخذت اتلفت يمين يسار..تمنيت الاقي الغريب..كنت احس عقلي واقف عن التفكير محتاي لمنو يفكر بدالي..


تميت انطر..وانطر..وأنا اتلفت..واقول اللحين بيي..لكن..لما حل الظلام..حزتها..
مت من العصبيه..وبديت ارفس هالتراب بريولي..وأنا انازع بصوت عالي:
يالغريب..وينك..؟!!يالغريب دخييييييييل والدينا ووالديك ساعدني
صج خويك..طايح بوهقه..دخيييييييييلك

أنت كنت تسمعني تعال..اظهر ولو كنت تحت الارض..

*******************************************

(( ابو نورة ))

لما خلصنا..من كل شي أنا وأخوي حسن..وتابعنا كل الترتيبات..
سمعت صوت أذان المغرب..
رحنا وصلينا..وعقبها ترخصت من أخوي..علشان اسير عالبيت...اتسبح وابدل ثيابي..
وعقبها بسير اييب نوره من عند الصالون..


رحت..للبيت..وتسبحت..وتجهزت..وتعطرت وتبخرت..وأول ما ظهرت..من البيت..

تفاجأت..

بريال واقف جدام البيت..يطالع علي بنظره غريبه..قلت بخاطري يمكن مغلط..
أشرت وأنا ارحب:
مرحبا الساع..مرحبابك يالطيب..


اقترب مني وقال بصوت غريب:
شخبارك يابو نورة..عساك ابخير..؟!!


عقدت حيابيني..وأنا امد إيدي له واسلم:
يسرك الحال..بس انت تعرفني..؟!!


قال بثقة:
أكيد..مب انت اخو حسن؟!!


ابتسمت..وقلت :
هي نعم..بس ماعرفتك يالحبيب..؟!!


طالع صوب الباب..الخارجي للبيت..وأشر:
يعني برمسك..وأنا واقف اهني..؟!!

استحيت..وأنا ابطل الباب..وخليته يدش الميلس:
اسمحلي..اسمحلي ..لاني كنت مستعيل..منتبهت..


دش..ويلس على الكنبه..وهو يتمقل كل مره على شي..وعقبها طالعني وقال:
لالا مسموح ..وماعليك قصور..بعرفك عن نفسي..أنا بو فارس يار أخوك حسن..
كنت ياي ارمسك بموضوع محرج شوي
ولا بطول عليك..


خفت..وارتبكت..بس ظهرت عكس هالمشاعر:
ابشر وأنا بو نوره..ما يصير خاطرك إلا طيب..شنهو الموضوع يابو فارس..؟!!


سكت في البدايه عقب..طالعني بنظره مستحيل انساها بيوم:
اخوك..حسن يعدني اخوكم الثالث بحكم الميوره اللي من بيناتنا..
وخبرني بكل شي..
ابصراحه يابو نورة..لأني احبكم..واعدكم..اهلي..ماحبكم تغلطوا وتنعقون بالخطا..


مقلت بعيونه باستغراب:
خير..طيحت قلبي..؟!!!!!!!

كمل كلامه:
السالفه ومافيها..
اخوك حسن من زمااااان وهو بخاطره يخطب نورة لسالم..حتى وانت مسافر..كان مخطط لهالشي..ماتشوف حتى أن عياله ماعرسوا..؟!!


( صخيت لما سمعت اللي قاله )..كمل كلامه:
لكن..لما شاف أنك حددت أن محمد لنورة..رفض يكسر بخاطرك..وأن نورة ما تاخذ إلا محمد..
والجو تلعفس ابيتهم من عقب هالسالفة..
قلت آيي واخبرك قبل لا تملش نورة على محمد..
وترى سالم..كان بخاطره بهالبنيه..ويابوك ما يستوي..يا ياخذها سالم..ولا لا تشب النار بين الأخوان..



( كنت..اسمع كلامه..كالصفعات..تغير لون ويهي..حسيت الدم..بينفجر من راسي..
تذكرت..المشاكل والمضرابه اللي كانت تستوي بين محمد وسالم )..قلت بكل استغراب:
..معقول..؟!! أخوي بيهد عايلته علشاني..حشى والله اهو مب احسن عني..


وقف..وطالع علي:
المهم..لاتنسون عيالكم..وسَو الصح

طالعت عليه..وأنا ااشر:
على وين..؟!! ليش وقفت..؟!!

ابتسم:
اسمحلي يالطيب..عندي مشاوير..بس ييت اسوي اللي اخوك..مب رايم يسويه..


وقفت..وانا اتشكره :
سويت كل خير يابو فارس وهالعشم بيار شراتك....
ماقصرت..


مشى لصوب الباب:
لا ماعليك يا بونورة..ما سويت إلا اللي اشوفه مناسب..وهذول عيالي شرات ماهم اعيالكم..
واللحين برخصتك..


يودت إيده:
أفا..تظهروأنت ما تقهويت..؟!!


أشر بإيده الثانيه :
اليوم قهوتي هناك عندكم..وقهوتي اهني خلها لمره ثانيه..
واللحين سر..وكمل مشاويرك..
والبيت من الحال..
أنا مب غريب..


كمل كلامه باصرار..انه بيسير..علشان يجهز..ابتسمت..له..رغم ان اعصابي حسيتها متشابكه..
الموقف بكبره صعب..يعني اللحين..وشلون ممكن اتصرف..؟!
وصلته..لعند الباب..وحلف علي..انه بيكمل مشواره بنفسه..
ويسده لاهني ..


المهم..

عقب ما سار..دشيت الميلس..وتميت افكر وافكر..وشلون ممكن..احل الموضوع..؟!!
يعني بيلستي اهني بتنحل السالفه..!! أكييييد لا..عيل
احسن..اسيرهناك..وهم بعد اخطف على نوره..
أكيد تنطرني ..


**************************************


(( سالم ))

مضى الوقت..ولا اشوف شي يديد يستوي بالموضوع..اهلي كلهم راحوا قاعة الأفراح...يستقبلوا المعازيم..
إلا أنا..
كنت انطر محمد..في البيت على احر من الجمر..تلبست وتجهزت..وعقبها..جوالي ما وقف من الاتصال لمحمد..
اللي ما كان يرد..

عصبت..

وتضايجت..

عقبها..ما رمت اتحمل..رحت لبيت عمي علي..اللي هو بعد..ماكان موجود..
بالبيت..



دشيت..الحوش..ولقيت باب الصالة مبطل..عقبها طقيت الباب ناديت محد رد علي..
حزتها تأكدت أن البيت فاضي..
دشيت..ورحت لغرفة محمد..ولقيتها فاضيه..لفت انتباهي جوال الحبيب مفرور فوق الشبرية..
ضربت بريولي عالباب بعصبيه..
وقلت بخاطري: هذي حركاتك يالنذل..؟!! تفر الجوال..وعلى بالك ما بعرف..؟!!ما تباني احشرك..هاه..؟!!انزين..انا براويك..

مشيت صوب الشبرية..ويودت الجوال..وأخذت افره عالأرض..وادوسه بريولي..وعقبها خذيته من عالأرض..
وفريته..عاليدار..
ورحت..اكمل عليه..بريولي..وأنا اصرخ:
هاه..اللحين صج..لك عذر ما ترد علي..يالنذل يالطفس.. يالحقير..


وفجأه

سمعت حد يقول من وراي..:
شو تسوي..؟!!
*******************************************

(( محمد ))

لما شفت الرد الوحيد هو صوت البحر..يلست عالرمل..وانسدحت..
وخليت عيوني تراقب السما..
طاحت عيني عالقمر..اللي حسيته يراقبني..ويطالعني بصمت..

وجهت كلامي له:
والحل..؟!!
لو رحت..السالفة..بتتعقد زود..وما اظمن اللي بيستوي..؟!!
وأن يلست..هم بعد مشكله..؟!
ما اروم..اخلي الوضع معلق..واسود ويه ابوي جدام المعازيم..


سكت..
وكنت احاول افكر..يمكن اطلع بنتيجة..

شوي حسيت بحركة..غريبة..قمت على طول .. وانا اتلفت..إلا اشوف حد ياي صوبي..
وقفت وانا اتمعن فيه..إلا اشوفه الغريب..


رحت له ركض..وأول ما شفته..صرخت بويهه بكل عصبيه..وأنا ااشر بإيدي.. :
يا صباح الخير..يا استاذ..!!
لا بدري..صج بدري..



طالعني..بنظره..هاديه..وقال:
ممكن اعرف ليش معصب حضرتك..؟!!
مسحت إيدي على ويهي..وأنا احاول اهدي من اعصابي:
لا ليش اعصب..؟!! ممكن اعرف..مب انت قلت..متى ما بغيتك..حتى لو زقرتك بصوت عالي بتيي..؟!!
عيل ليش ما ييت وأنا من الصبح يالس انبح اهني..؟!!



مشى..وهو يقول:
الحشيمه لك من النباح..عالعموم..خير يالحبيب..وش تريد بالضبط..؟!!


صرخت بعالي الصوت:
انت ليش مستهتر..؟!! ليش ما تحسسني انك وياي..؟!!


طالعني..:
ومنو قالك..اني مب حاس فيك..؟؟!..

عطيته ظهري..وقلت بطريقة استهزاء..:
انت اناااني..تدعي الرباعه..وانت ابعد ما تكون ارفيج عند وقت الحايه..ياللحسافه..حتى اني فكرت آيي اهني..
ونطرت ابوقت ضايع..

تغيرت نبرة الغريب..:
محمد..عن الغلط لو سمحت..
ولا تطول السالفه وهي قصيره..
اللحين أنا عندك..خبرني.. عن شنو بالضبط ياي ترمسني..؟!!

سكت شوي..واستنشقت هوى البحر البارد من الخاطر..عقبها..بدون ما اطالع عليه..
مشيت..وأنا اقول:
اللحين..؟!!
مشكور..



سمعته يقول:
انزين..اسمع اللي عندي..عندي لك مفاجأه..بتشكرني عليها..



أشرت بإيدي وأنا امشي..:
خلها لك..لأني ما احتاي شي منك..
وابيك تعرف..ان وجودك وغيابك واحد..واتمنى من عقب هاليوم..
ما اشوفك..خير شر..ما عدت ابي اشوفك..



مشيت..وبدون ما اتراجع عن اللي براسي..حسيت بحقد..لأول مره..للغريب..يعني اللحين ياي..؟!!
إذا الوقت انتهى..وما عادت أي حلول تنفع بالمره..
بس ماعليه..
اللي يصير يصير..


مشيت..حتى وصلت للسياره..وعقب مادشيتها..ابتعدت عن البحر وبدون ما ابين أي اهتمام للغريب..
ورحت لبيت عمي علي..



وأول ما وصلت..انتبهت ان البيت فاضي..ومحد هناك..
كنت احس ان الهم اهو الوحيد اللي مرافجني بهاليوم..كنت اسحب خطواتي سحب..

وفجأة..

حسيت بحركة..في غرفتي..مشيت شوي شوي..على اصابع ريولي وأنا حاط براسي انه حرامي..وقلت..بطقه طق..اسميه بيستوي ضحية هالأعصاب التالفه اللي فيني..

بس اول ما دشيت تفاجأة..بسالم..اللي كان واقف..يضرب شي عالأرض..

كنت احاول اطالع شو اللي يسويه بالضبط..؟!!


قلت باستغراب:
شو تسوي..؟!!


أول ما دار بجسمه..شفت الشرار بعيونه..والحقد..وبدون أي مقدمات..يا صوبي ويودني من حلجي وهو يصرخ:
يا نذل..يا حقير..أنت مسوي عمرك..وياي وأنت تبا نورة..؟!!


يودت إيده..وأنا..احاول اهديه..بس ما كان ينفع..عصبيته مالها حدود..
وفجأه..
بطلني من بين يدينه..

طالعت عليه وقلت:
أنتــ...


قاطعني بطراق على ويهي..وهو يقول:
تشب..ولا كلمه..بس
والله..ما اخليك تتهنى يا محمد..ولا تسميني سالم..؟!!


مقلت عيوني وانا..الدموع بعيني:
هذي تاليتها يا سالم..؟!!
تمد إيدك علي..؟!!
ماعليه..ايي منك اكثر..ما دمت تشوف نورة..الأولى وأنا التالي..
ماعدت مهتم..يعني..!!أنا شنهو اللي مستوي فيني ولا لأ..؟!!..طز ليش تهتم..؟!



وأشرت للباب:
اظهر من اهني يا سالم..وروح عندهم..وقولهم..
محمد ماااات
روح..وقولهم..يزفوك لنوره..
اللي فيــــــــــــــــني ياخوي..يهد اجبال..دخيلك..روح..روح..
ذبحتوني..هديتوني وياكم..
الكل اناااني..وانا اللي بالوسط...بالعوق..




فجأه..شفت..سالم..ياي صوبي..وحط إيده على كتفي..وعقبها..حظني وهو يقول:
بسم الله عليك ياخوي..والله آسف لأني مديت إيدي عليك..
آآآآآآآآآآسف..
صج انني اناني..تفداك نورة ومليون الف نورة..
اسمع..


وخوزني عنه..

اللحين قم وتسبح..واجهز..وانا اللي بعطرك..وببخرك..وبنسير رباعه للبيت لانهم بييــبون..القاضي هناك..

وما يقطع الراس إلا اللي ركبها..

يالله..

يود ايدي..وأخذ يسحبني غصب للحمام الله يعزكم..وهو يقول:تسبح..وانا بنطرك..
بس لاتاخذ راحتك وايد انزين..؟!!


وغمزلي..وهو يبتسم...
وصك علي الباب..وهو يقول:
إذا طولت..بدش عليك بدون ما اطق الباب..من اللحين اخبرك..

Mفراوله M
10-05-2009, 05:12 PM
(( سالم ))

أول ما شفت الدموع بعيون محمد..وهو يرمس بحزن..وشكله تعبان..وكندورته كلها تراب..نسيت غضبي..كرهت نفسي..
يعني معقول..محمد يوقف معاي وياما وقف..واللحين..آيي ضده..؟!!

يودته من إيده..وخليته يدش الحمام الله يكرمكم..ورسمت الابتسامه على شفايفي..وانا الجرح..قطع قلبي..ومن الصميم..

مشيت صوب الجوال..وأخذت..المه من عالأرض..وعقب..مشيت صوب الكمدينو..وحطيته بالدرج..وخذيت الكرت..وحطيته بمخباي..ويلست على طرف الشبرية..وأنا اتنهد:
آآآآآآآآآآآآه ياقلبي..
وآآسف يا نورة..
بس اسمحيلي..اخسرج..ولا اخسر اخوي..وإذا ربي كاتبنلج لمحمد..
بتكوني له..
صج آآسف..
آآآآآآآآآآآآآآآآآآسف...آآآآآآآآآآآآآآآآسف..




قمت من مكاني..وبديت ازهب البخور..وأول ما ظهر محمد..يبت له الملابس..يتلبس..وعقب ما خلص..يبت المشط..ومشطت شعره..
عقبها..
مديت إيدي على القتره والعقال..
كنت يالس اكشخه..وهو يطالعني بصمت وحزن..وعقبها..يودته..وخليته يشوف عمره بالمنظره..وأنا اقول:
اش رايك..اللحين..؟؟؟!!!

مب حلو..؟!!

يالله..برنامج
( ابصراحه احلى.. )
أكيد..حلو..بس هاه..تراك مب احلى عني..

ويبت البخور والعطور..وبديت ابخره واعطره..عقب..ما خلصت..


يود إيدي وهو يقول:
انت يالس تقص على عمرك..؟!!
يالس تضحك..وأنت النيران بتاكلك اكل..ومن خاطرك..؟!!
ليش..تكابر..؟!!


ابتسمت..:
لأني مب مستعد..توصل لهالحاله بسبب سالفة نورة..إذا ابوي اناني..ويريد يجبرك..بنورة..ويحرمني منها..
انا ما كنت..ولابكون شراته..
لأني..احبك اكثر عن نورة..وانت الأهم..والأهم..
ياخوي..
ومستعد اخسر نورة..ولا اخسرك..ترى نورة تتعوض..بس تتوقع..محمد يتعوض..؟!!


واللحين..

قاطعني محمد..وهو يبتسم ويسحبني..من إيدي ..بضحك:
اللحين..دوري انا..ترى الطفس..يبقى طفس..ويخرب الدنيا..بطفاسته..



مقلت عيوني عليه..استغربت..اشلون تغير حاله..؟!!


ظهرنا للحوش..وصكينا باب البيت..


فجأه..شفت محمد بقوة ما عهدتها عليه ابيوم..وهو يقول:
يالله ..عالسياره...هات سويتش سيارتك..


عطيته سويتش السياره..وقلت مأشر :
ليش وين سيارتك..؟!!


بطل السيارة..وهو يقول:
دش بالأول دش بسرعه...
أول ما دشيت ويلست بالكرسي اللي احذاه..قالي..وهو يشغل السياره:
علشان مخسر بنزين..


وضحك ضحكه..استغربت..منها..يعني الجو كله تغير..
وفجأه..
شفته يدور..ويدور..وأول ما كان بيظهر من السياره.. يودت إيده وأنا اقول:
على شنو تدور بالضبط..؟!!


طالعني..:
شفت جوالي..؟!! أكييييييييد نسيته داخل الغرفة..ثواني..ما بتأخر..عليك..
وبطل الباب

يودت إيده..عقب ما تذكرت اني كسرت ابو الجوال تكسير..وقلت وأنا ابتسم:
لالا..ماعليك..جوالك بالحفظ والصون..
بس امش..امش..



صك الباب..وتحرك..واتجهنا للبيت..
وفي الدرب..
اتصل ابوي..طالعت على محمد..وقلت:
تعرف منو المتصل..؟!!


ابتسم وهو يسوق..:
هيه عرفته هادم اللذات..؟!!

سرق نظره..وطالعني:
ابوك..

وضحك بصوت عالي..



مقلت عيوني ..وأنا اقول:
عيب..عليك..هذا مب هادم اللذات.. هذا..؟!!
مفرق الجماعات..


ههههههههههههههههه

كملت:
استغفر الله استغفر الله..مهما كان..هذا اللي ربانا..يالله برد عليه..


رديت على ابوي..اللي كان يسألني..؟!! وين نحن....
وعقب ما
صكيت عنه..قلت لمحمد:
الملاش في البيت الكل يتريونا..

سكت..وسكت محمد..كان..الصمت..مرافقنا الثالث بالسياره..
قطع هالسكوت محمد..اللي..شفته يدش صوب أحد الاستراحات..وطالع علي وقال:
اعزمني على عصير..ولا تنسى..الماي وياك..؟!!

مقلت عيوني:
أُفْ..شنهو اللي خلاك تثق..اني بعزمك..؟!!


ضحك..وهو يقول:
لأنك..لو ما عزمتني..مافي ملشة اليوم..باصكها..لقطر..
وانت تعرف هفاتي..

ظهرت وأنا اقول:
والله مينون..وتسويها..يابوك..مافينا عالفضايح..


دشيت الكافتريا..وتشريت..العصاير والماي..ودفعت الحساب..مشيت للسياره..ودشيت..استغربت لما لقيت محمد..مب اهني..
ظهرت من السياره..اتلفت..
انتبهت..له..أنه واقف على نهاية الكافتريا من صوب اليسار..وكأنه يرمس حد..


مشيت..صوبه
******************************************

(( حسن ))

كنت يايب القاضي..ونتريا اخوي سالم..وبنته..وشوي..سمعت صوت الجرس..لما ظهرت..شفته علي..رحبت به..وسلمت..وخليته..يدش الميلس..
كان يبارك..ويضحك..ويدعي ان ربي يسهل هاليوم..
استغربت..لأنه كان معارض..على هالملشة..واللحين..مستانس..؟!!
غريبة..

وعقب فتره....يا أخوي..هو وبنته..
اللي وصلها لميلس الحريم..

وتمينا..سوالف..وضحك..وتم الكل يطالع على الساعه..

اتصلت على محمد..كان مغلق..عقبها اتصلت على سالم..اللي رد علي وقال انهم بالدرب..



*******************************************

(( محمد ))

لما نزل سالم اييب العصاير..انتبهت لرفيج الغريب واقف على نهاية الكافتريا..في ناحيه مظلمة شوي..مشيت صوبه..وأول ما شافني ابتسم وقال:
يا مرحبا بمحمد..


عصبت عليه:
اسمع لو مطرشنك الغريب..روح عنده وقول..ان محمد قال..انت بدرب وهو بدرب..ولا يحلم..بييتي بيوم..

رد علي..بكل هدوء:
هذا جزاته..رغم اللي سواه..؟!!


طالعته بنص عين:
ليش حضرته اش سوى بالضبط..؟!!اسمع..كلام يوصلك ويتعداك..
انت والغريب..
مابي اشوفكم..خير شر..
وانت ويا ويهك..( ورفعت اصبعي السبابه والوسطى أأشر بويهه )
لاحقني من مكان لمكان..ليش..؟!!
تشتغل بالتحريات وأنا مادري..؟!!


تغير ويهه..وطالعني بنظره..وقفت شعر جسمي وقال:
لو انت مب موصيين عليك..كنتــ.....


قاطعنا..صوت سالم..اللي حط إيده على كتفي من وراي وهو يقول:
شو تسوي..؟!!




درت بجسمي..اطالع سالم..
وعطيت الريال ظهري..
كنت أحاول اتمالك اعصابي..تنهدت وأنا أأشر صوب رفيج الغريب..اللي واقف وراي..وبدون ما اطالع عليه :
ارمس..الاستاذ..؟!!



شفت سالم..يطالع يمين ويسار..وعقب أخذ..يطالع..علي..وقال:
ترمس هالاستاذ..؟!!
وأشر..


بدون ما اطالع عالريال..قلت لسالم:
شف صرفه ويا هالمحترم..


سمعته يقول:
يا محترم..لا تزعل اخوي..كله ولا محمد..

عصبت على سالم:
عصب عليه..مو جذي..ترمسه..يعني اللحين بيسوي لك حساب..؟!!

سمعته يضحك ضحكة..وهو ييود إيدي:
محمد..اش بلاك..؟!! استخفيت..؟!!


طالعت عليه..وأنا مفول:
ليش..شايفني اسحب بشعري..؟!!




يودني..وخلاني..ادور بجسمي..اطالع وراي..وين ما كان واقف رفيج الغريب..وأشر وهو يقول :
أنت ترمس هالمحترم..؟!!


طالعت .. ومقلت عيوني..وأنا صاخ..قال سالم وهو يأشر:
هش هش..يا قطو..
بذمتك..اللي يشوفك من البعيد..وانت بهالطريقة بيقول يالس تتضارب ويا آدمي..
وآخرتها..تتضارب ويا قطوه سوده..؟!!


تحركت..عقب ما كنت ممقل عيوني..ووقفت بويه سالم..وعطيت القطو ظهري وأنا اقول :
والله العظيم..والله كان اهني رفيج رفيجي..
والله..مب قطو..
وين وراح..؟!!


درت بظهري علشان ااشر عالقطو..مالقيناه..اختفى..

يود..سالم إيدي وهو يقول:
اقول انا اللي بسوق..وانت ايلس احذاي ورتاح..لا حول ولا قوة إلا بالله العظيم..
حتى القطوة خافت منك..وهربت..



دشينا السيارة..وطول الدرب..احلف لسالم..ان اللي كان هناك رفيج رفيجي مب قطو..
وكان ماخذني على قد عقلي..حتى وصلنا البيت..


وأول ما ظهرنا من السياره..طالعني وقال:
محمد..بسك هذربه..عالقطو..عندنا الأهم..دش..ولا تسوي أي شي..اللي ربي كاتبه بيصير..
خلاص..بسنا..مشاكل..تعبت..سمعت ولا لأ..؟!!



مشى سالم قبلي..وانا وراه..ودشينا البيت..واول ما دشينا الميلس..شفت ابوي وعمي علي وعمي سالم..
وفجأة..
من بين كل التراحيب..
شفت عمي سالم ياي صوبنا وهو مبطل ذراعه ويقول:
هلا بالمعرس هلا والله..هلا بريل بنتي..

بطلت ايديني علشان آخذه بالأحضان..

بس اللي صار..

أن عمي قفطني..وأخذ سالم بالاحضان..
الكل سكت..والكل يطالع على عمي سالم..اللي صدم الكل..


طالع عليه..وعلي..أخوي سالم..


يا ابوي..اللي تغيرت ملامحه..وقال لعمي:
شنهو اللي استوالك يا حسن..؟!! منت صاحي..( وأشر صوبي )
هذا ريل بنتك..مب سالم..


يود عمي إيد ابوي وقال:
انت مينون ياخوي..؟!! بذمتك..بتهدم حياة عيالك..علشان شنو بالضبط..؟!! علشان مزعل..؟!!
خلني ازعل..طز..يعني بتخترب الدنيا..؟!!


طالع ابوي كل مرة على حد..وآخر نظره وجها صوب عمي علي وقال:
يعني سويت اللي براسك وقلت له..؟!!


قاطعه عمي:
حشى والله محد من الموجودين قالي..وربي اللي رفع السما..محد قالي..من الموجودين..
وأنت..يعني..حذرت الكل لا يقولون لي..؟!!


وطالع عمي سالم على عمي علي وقال:
يعني يا علي هالسالفة اللي كنت بتقول عنها..؟!! ليش تراجعت..؟!!


قال ابوي:
انا اللي قلت..اللي يخبرك..ما بيصير خير..



هز عمي سالم راسه وهو يقول:
أفا عليك ياخوي..سالم ومحمد..اثنينهم بنفس المقام..
اسمع..
كلمه..وافهمها..نورة لسالم..ومحمد..ولدي ما بيزعل..
ولا شرايك يا محمد..؟!!


قاطعته وأنا اقول:
منو قال اني بزعل إلا بيبب..


مقل ابوي عيونه..وطالع عقب على عمي سالم..وقاله:
هذول عيالك وانت حر..واختار..اللي تختاره..واثنينهم عيالي..واتمنى نورة لأي حد منهم..


يود عمي ايد سالم وقال وهو يطالعنا:
سالم..لنورة..
ولو عندي بنت ثانيه كنت باخذها لمحمد..

وأول ما بدينا نمشي..علشان نيلس..طالعة على سالم..وانا فرحااان من خاطري..بس انتبهت..ان ملامح سالم..غير..ويهه..مصفر..كان صاخ بمكانه..ما يتحرك..


وفجأه..

اشوف سالم..يطيح من طوله..

ضميته على طول..قبل لا يطيح عالأرض..وكلنا نهلل ونكبر..ونبسمل عليه..سدحته فوق الكنبه..
ورشيت عليه..الماي..شوي وشي..إلين ما نش..وأول ما نش..
طالعني وأنا ميود إيده..قلت له..بهمس في اذنه:
دخيل والديك..مب وقتك..ولا بتوهقني وبيلصقون نورة فيني نش..


ابتسم..وهو يقوم على مهل..وعقب ما حس عمره بخير..طالع علي..وقال:
أكيد انا اللحين احلم..اكيد..


يا عمي علي وهو مبتسم:
لا..مب حلم يا ولدي..
بس الزواج..
(( قسمة ونصيب ))


استأذن عمي سالم..وظهر..من الميلس وعقب ثواني..دش علينا وهو يايب وحده لابسه اسود بأسود..وحزتها عرفت..انها نورة..

******************************************

(( نورة ))

أول مادشيت البيت..كانت العبره تخنقني..معقول..؟!! اللحين محمد بيستوي ريلي..

يلست في ميلس الحريم..والا عقب فتره..يا ابوي..وهو يطالعني..أشر بإيده وقال:
قومي يابنتي..يالله..


طالعته وعيني كلها دموع..:
على وين يا يــُبه..؟!!

أشر..صوب الصاله:
لميلس الرياييل..يا بنيتي..تراهم ينطرونا..هناك..


ما رمت اتحمل..واكتم العبره..دمعه..نزلت ودمعه ورى دمعه..
وعقب ارتفع صوتي وانا ابكي:
يــُبه مابي محمد..دخيلك..يــُبه..
لا تجبرني آخذه..وانا مابيه..والله اني اعده اخوي..والله..


يا ابوي صوبي..وحبني على راسي وقال وهو يبتسم :
تغشي اللحين..يابنيتي..هالموضوع انتهى..امشي وياي..


مد إيده..عالغشوه..وغطى ويهي..ويودني من ايدي..ومشينا للميلس..
كنت امشي على مهل..كنت اريد اطول المسافه..
كنت اتمنى الارض تنشق..وتبلعني..قبل لا استوي حرمة محمد..
ومع الافكار..اللي تيني وتروح..
ما استوعبت اللي يصير..
بس حزت..دشتي للميلس..شفت عمي حسن..وشفت بعد عيني سالم..وشفت الطفس محمد..وعمي علي..


يلست..حذى ابوي..وبدأ القاضي يسأل وكل شي..فجأه..انصدمت بسالم يالس يردد الكلام..
ومحمد ما يرمس..
معقول انا كنت هالمده فاهمه غلط..؟!! يعني منو خطيبي اللحين..؟!! سالم..ولا محمد..؟!!
كنت ساكته..وصاخه بنفس الوقت..كنت اريد افهم اللي يدور من حولي..

وفجأه..

شفت..محمد..يسلم على سالم ويباركله..
تفاجأت..
مديت إيدي لابوي..وهمست بإذنه:
يــُبه..منو ريلي بالضبط..؟!!


ضحك ابوي وقال اسأليهم..

صخيت ابمكاني..حسيت الدم..بويهي..حار..قلت ابخاطري:
عساني اتعفن ابمكاني ولا اسأل فضيحة..بيقولون ما صدقت..!!


سمعت الكل يبارك لسالم ولي..وانا ولا فاهمه شي..وفجأه..سمعت صوت ابوي يقول بالصوت العالي:
نورة تسأل منو ريلها بالضبط..؟!!

سمعت الضحكات ترتفع..ومن بينهم..سمعت صوت محمد يقول:
عالعموم..مب انا المعرس..

استحيت وااايد..ومن كثر مستحيت..بكيت..
وما حسيت..إلا بصوت..يهمس بإذني..وهذا صوت احفظه عن ظهر قلب..
صوت سالم..سمعته يقول:
مبروك عليج يا نورة..استويتي حرمتي على سنة الله ورسوله..

رغم اني متغشية..وعيوني عالأرض..إلا كنت احس عيون الموجودين تراقبني..
لصقت بأبوي..وقلت..بهمس:
بسير داخل..ودني هناك..


ضحك ابوي..وترخص منهم..واستأذن انه بيوديني للصاله..وانهم يلاقونا هناك..
لكن..
تفاجأت بعمي علي يقول:
خلوا سلوم يوصل حرمته..من اللحين يتحمل المسؤليه..وانت يابو نورة..
بتسير ويالشياب..


سمعت محمد يقول وهو يرفع ايده معترض:
لالا..إذا انتوا شياب..انا شباب..ماعلي منكم..

ترددت الضحكة..في ارجاء البيت كله..

كنت مو مستوعبه..نهائياً..باللي يصير..عقب ما ابوي قالنا ..سيروا..
مشيت..ويا سالم..إلين ما وصلنا صوب السياره..بطلي الباب..ودشيتها..
عقب..دش السياره..
وتحركنا بعيد عن البيت..
كنت ساااكته بموووت من الخوف..أما سالم..كانت علامات الارتباك واضحه عليه..كان يحط شريط الاغاني من اغنيه لاغنيه..
وعقب هالسكوت..سمعته يقول..:
شيلي الغشوه عنج..خليني اشوفج..؟!!اقصد حر..


اهني..تذكرت..قلت بخاطري:
أفْ..اكيــــــــــد ساح المكياج..والكحال بسبة غبائي..من كثر ما صحت..
عاد اللحين لو شلت الغشوه والله لا يهون..ويردني من نص الدرب ويطلقني..
لا وبعدني ما وصلت القاعه..!!



رد يقول:
بتموتي من الحر..انصحج تشيلينها..وإذا ماتبي..على راحتج..


قلت بكل استحياء:
ممكن..تبركن شوي..أي مكان وتظهر من السياره..شوي..بس شوي..

سكت وما رد علي..عقبها..شفته يبركن صوب بقاله..
وظهر..


أول ما شفته ظهر..نزلت المنظره..وبطلت الغشوه..
ورحت اطالع عالمكياج..بس الحمد لله..ما ساح..ولا اخترب..
والله حلال هالمكياج..


سمعت طق خفيف عالجامه..تغشيت مره ثانيه..وعقبها بطل الباب وقال:
خلاص..ولا بعدج..؟!!


قلت بصوت هادي:
لا خلاص..مشكور..

دش..السياره..وهو يايب معاه عصاير وكافيات..وانواع الحلويات..
وعطاني..عصير عقب ما بطله:
تفضلي..

خذيت العصير..منه..بعد ما تعبته وخليته يحلف اني آخذه..بس..فديته صج احبك يا سلوم..

ردينا نكمل الدرب..وأول ما وصلت..طالع علي وقال:
ما بتخليني اشوفج..؟!! اقصد ما بتشيكي على مكياجج..؟!!



بطلت باب السياره..وظهرت..وأنا اقول:
عقب..بشيك..شكراً عالتوصيله..

وصكيت الباب..ودشيت..ومن عند الباب استقبلتني حرمة عمي..
ودشية غرفة العروس..وهناك..بديت اكمل باجي ترتيباتي..
****************************************

(( محمد ))

عقب ما سار سالم..ويا نورة..ظهرنا يميع..
كنت بوصل بسيارتي القاضي..وعمي علي..وابوي بيسير ويا عمي سالم...

كنت بسير ارمس عمي سالم قبل لا يركب السياره ..لكني لقيته واقف مع ابوي..وسمعته يقول لعمي :
حلفتك بالله وشلون عرفت..ان سالم يريد نورة..؟!!

سكت في البدايه..وعقبها شفته..يقول:
أنا..بقول..ماعندي مشكله..بس لا تمشكل الريال..اتفقنا..؟!!


تغيرت ملامح ابوي..وقال:
اكيد علي..ولا حد من عيالي..بس قول..واوعدك ما يصير إلا كل خير..


طالع عليه..عمي اللي قال:
لالا..غلطان..اللي قالي يارك..بو فارس..


مقل ابوي عيونه:
بو فارس..؟!! متى..؟!!
وشلون..؟!!


أشر عمي سالم:
اليوم..قبل لا سير اييب نورة من الصالون..
وخبرني بكل شي..


رفع ابوي ايده..ويقول:
لالا..مستحيل بو فارس..لأن بو فارس..اصلاً..سار العمره..قبل يومين..وشلون قالك..؟!!


اكد عمي كلامه:
وشلون مسافر..؟!!
والله انه ياني..ولو تباني اوصفه بوصفه لك..


وبدأ عمي يوصف لأبوي شكل بو فارس..علامات الحيره..بدت على ويه كل منهم..وكل واحد يرفض يصدق كلام الثاني..



قال ابوي لعمي:
اللحين بتصل بفارس..ولده..وبسأله..ولا اقول..خذ انت علشان تتأكد..

اتصل عمي..ورد عليه فارس..وسلم ..ورحب به..عقب تخبر..عن عمي بو فارس..
وعقب ما خلص من المكالمة..




شفته يعطي ابوي الجوال وهو يقول..باستغراب:
عيل..؟!!
منو هذا..اللي ياني..وقال انه بو فارس..؟!!
وإذا انت قلت ان وصفي للريال صح..؟!!


حبيت اقطع عليهم..
ومشيت صوبهم..وانا اقول:
يالله ياجماعه..الكل ينطرونا هناك..


طالعوا علي ابوي وعمي سالم..اللي قالوا بنفس واحد:
يا سبحان الله..صج..الزواج قسمه ونصيب

***************************************

(( سالم ))

عقب ما نزلت نورة..ترييت شوي..وعقبها نزلت..ورمست امي بالسالفه وخبرتها بكل شي..وما اسمعها إلا تيبب بالصوووت العالي..من كثر وناستها..عقبها..ترخصت..ورحت صوب قسم الرياييل..
اللي بعده..محد وصل منهم..


وعقب نص ساعه..أو اكثر..يا محمد وابوي وعمي علي وعمي سالم..

وبدؤا المعازيم..اييون..
وبدت الفرقه..بالطق..والغنا..

وكنت اشوف محمد..والربع..يرقصون..وعقب اشوف محمد..يطق بهالعود..ويغني..اغاني..توسع الصدر..

تغير مصيري اليوم..والحمدلله..مر الوقت بوناسه..وما صدقت..انهم يزقروني..
علشان ادش..عند نورة..
سرت ويا ابوي وعمي سالم..واخوي محمد..

أول ما دشينا..كانت نورة متغشية بالعبايه..خذينا كم صورة ويا ابوي وعمي سالم واخوي محمد..وامي واخواني الصغار..
عقبها استأذن محمد..ورد لقسم الرياييل..

عقبها شلت العباة من عليها..وأول ما طاحت عيني عليها..تبارك الرحمن..تميت..صاخ..من جمالها..ياسبحن اللي خلقها بهالجمال..صج نورة..من النور....حبيتها على راسها..
وبديت البسها..الخاتم..والشبكة..

وكملنا كم صورة ويا ابوي وعمي..وعقبها لحقوا محمد لقسم الرياييل..

كنت مستانس..وانا البسها الشبكة..واشربهاالعصير..وأكلها الكيكة..
وما صدقت يلست..



************************************

(( محمد ))

عقب ما خلصت الملشة..وسوينا ذيج الزفه المحترمه..
اللي تبرد القلب..

ردوا اليميع لبيوتهم..إلا انا ترخصت عنهم..طالعت عالليل..
آآآآآآآآه يالليل..على كثر هدوءك..ياكثر..اللي يذرفون..دموع..مالها اول ولا تالي..
آآآآآآه على هاليوم..مليون آآآآه..
كان كل شي استوى بهاليوم..براسي..

الريال...؟!!

القطوة..؟!!

عمي بو فارس..؟!!

الغريب..؟!!

اسأله..مالها اول ولا تالي..هالغريب..تاليتها وياه..؟!! منو هالانسان..؟!!
ياربي..؟!!
معقول يكون له ايد بحل المشكله..؟!!
لا يكون هذي اهي مفاجأته..؟!!
والله..مالي ويه لوكان صج اهو اللي حل السالفه..اهنته..وقلته مابي اشوفك..؟!!بس هم بعد..


ماعلي من حد..واللي براسي بسويه..


ورى هالغريب وراه..يا أنا..يا هو..


اتجهت للبحر..وصفيت سيارتي..ظهرت العود..من السياره..ومشيت..لنص الشاطئ..
بنفس مكاني المعتاد..

وبديت..

ادق بهالعود..من موال لموال..وفجأه..
شفت شي غريب..

شي لا كان لا عالبال ولا على الحسبان..


******************************************

Mفراوله M
10-05-2009, 05:13 PM
وبديت..

ادق بهالعود..من موال لموال..وفجأه..
شفت شي غريب..

شي لا كان لا عالبال ولا على الحسبان..


******************************************

(( الجــزء الخامس والعشرون ))


(( نهايه غير متوقعه ))

شفت..

رفيج الغريب ياي صوبي..طالعته بنص عين..وأنا احط العود على الأرض..وهميت للوقوف..

أول..ما تلاقت عيونا..في عيون بعض..
بديت بالكلام..:
هاه؟؟ اشوفك اهني اليوم خير..؟؟ معزوم..؟؟


رفع حايب ونزل الثاني..وابتسم بطريقة استهزاء:
لا صج؟؟ لايكون مكانك وأنا معرف..ويبالي انك تعزمني؟؟


سكت..وعقبها حبيت اغير هالاسلوب اللي من بينا .. ابتسمت وقلت:
عيل وين الغريب؟؟


تغيرت ملامح ويهه..وقال:
ماعرف..بس طلب مني ابلغك شي..واحد من عقبها..
اسمحلي..ماروم اجاوبك على أي سؤال



( استغربت وقلت بخاطري..يعني شنهو هالشي اللي الغريب ما رام يقوله بنفسه لي وطلب من رفيجه الغثيث يقوله..؟؟ احسن اسأله )
..طالعت عليه..وأنا أأشر صوبه:
شنهو هالشي؟؟


مقل عيونه فيني وقال:
يقولك الغريب..انتبه للي حولك..احسن من يلستك هنيه..


استغربت..وقلت بقلبي..(عن شنو يالس يهذرب..؟؟ اللي حولي..!!
اشبلاهم اللي حولي..؟؟!)
رفعت صوتي :
اسمع..سير اللحين عند الغريب وقوله اني انطره هني..لا يتأخر
ابي ارمسه بموضوع..


طالعني..بثقة:
قول..الموضوع لي وأنا بوصله له..


عقدت حيابيني وقلت باستهزاء:
شنهو؟؟ انت توصله؟؟
لا يا يالحبيب..سرعنده وقوله ابيه بموضوع يعني موضوع خاص
تعرف شنهو معنى الخاص..؟!
يعني موضوع بيني وبينه وبس


هز كتوفه وهو يمشي:
انت حر..وجذي او جذي..اصلاً بسير بدون ما تقول.. لكن..يامحمد..
لو بتنطر اهني بتنطر وااايد


قلت باستغراب:
ليش بنطر وايد؟؟
انت قوله وبس..


طالعني بنظرة ومشى..



تميت اراقبه إلين ما غابت صورته عن عيوني..ظلت الأسئلة رايحه يايه
في راسي..
كنت خايف ان الغريب زعلان مني..بس اهو يعرفني اني انسان عجول..
الكلمة على طرف لساني يوم اعصب..
بس يوم بيي اهني اللحين..بعرف اشلون براضيه..
هيه...صج اني غبي...؟؟
ليش ما سألت رفيج الغريب عن سالفة اختفاءه لما شفته واقف صوب الكافتيرايا..؟؟ماعليه
اكيد بشوفه مرة ثانيه وأن شاء الله ما انسى..



مر الوقت..ومر ومر..
والغريب مب طايع يبان ويظهر لي كالعاده؟؟
ولا حتى رفيجه..الغثيث
تعبت..
من كثر ما نطرته..شفت الوقت تأخر..وحسيت..بتعب شديد على هاليوم..

قمت من مكاني..وتلفتت يمين ويسار لمدة دقايق على امل أن الغريب ايي
عقبها

اتجهت للسيارتي..علشان ارد عالبيت

**********************************************

(( نورة ))

عقب ما رديت البيت..وكل شي انتهى..نطرت..ابغرفتي ..وكل مره اطالع من الشباك اللي يطل عالحوش..
كنت..انطر محمد..


وأول ما شفته دش من باب الحوش..ظهرت..من غرفتي..شوي شوي..
ورحت للحوش..

أول ما شافني..طالعني..بنظرة استغراب..وقال:
نورة..؟!! خير..أن شاء الله ليش واعيه..لهالحزة..!!


ابتسمت..وأنا منزلة راسي:
محمد..كنت انطرك علشان اعتذرلك على اسلوبي وياك..وبالذات على ذيج السالفة..اللي تسببت فيها لمشكلة بينك..وبين..سالم..


ابتسم..وهو ياي صوبي:
اوهووو..بعدج مغرزة بهالسالفة؟؟!
انا نسيت تماماً هالموضوع..وتأكدي أني اشوفج بغلاة أخوي سالم..واللحين..
مبروك عليج..هالسليم الئيم..


استحيت..منه..وقلت بابتسامه..خفيفه:
الله يبارك فيك..بس حرام عليك..تقول عنه جذي..


حط إيده على وسطه..وقال وهو عاقد حيابينه:
هاه..؟!!اشوفج من اللحين يالسه تدافعي عنه..


رفعت إيدي للسما..وأنا اقول:
الفال لك أن شاء الله..يوم تيي بنت الحلال اللي تدافع عنك..



ضحك ضحكة..وهو يأشر صوب باب الصالة:
خير لين ذاك اليوم..ومره ثانيه..لا تيي وتعتذري..لأخوج..
ومن هاللحظة..افتحي صفحة يديه..
وانسي هالموضوع..شراتي..ومابيج تذكريه مرة ثانيه..سمعتي ولا لا..؟!

هزيت راسي وعيني عالأرض:
هيه..
عقها رفعت راسي..وابتسمت..وشكرته..وترخصت..منه
ومشيت..لصوب الصالة..عقب..ما تصافيت وياه..ودشيت غرفتي..
وحطيت راسي عالمخده..مرتاحة البال..


********************************************

(( سالم ))

مرة الأيام والاسابيع..ونحن مستانسين بهالوضع..لكني تمنيت اعرس مو ملشة وبس....ومن نصيبي اقترح ابوي ما نأخر بالعرس..
وهذا الشي يا بصالحي..

وبحكم أن الغرفة..جاهزة ومأثثه..والمهر موجود..

كنا متفقين ويا عمي سالم..ان العرس يستوي عقب شهر..حجزنا الصالة..
وبدينا نجهز للعرس..
من كل مجاميعه..وترتيباته..

كان محمد..مستلم..بعض الترتيبات اللي خلص منها..
الفرقة..والعشا..
والكروت..

أما ابوي..كان ياخذ امي ونورة..علشان تجهز عمرها..
وكانوا يرفضون..اني اوديها..اي مكان على قولتهم..
معرس..ولازم ما تشوفك العروس..إلا ليلة العرس..


مرت..الايام..واسبوع ورى اسبوع..ونحن نخلص الترتيبات

ويا الموعد..اللي كنت اعده بالثواني..

واستوى ذاك العرس اللي لا صار ولا استوى..
كان الكل عايش بالفرحة..

وكلنا مستانسين..

وأول ما خلص العرس..ركبت سيارة محمد..اللي كان مكشخها..
وما صدقت عمري..ان نورة استوت لي..
حرمتي..
يعني انا الآمر الناهي عليها..
كنت اطالع على نورة اللي لابسة الفستان الابيض..كنت احاول..اطالع عليها..اسرق نظره منها..بس كانت متغشية..عن محمد..
مارمت..اشوف عيونها..


كان محمد..مشغل ذيج الاغاني..
وبدت الزفة المحترمة..الكل..حولي..بسيايرهم..مستانسين..
فرحانيين..

ماحسيت..بالدنيا..كنت حاس اني بالجنة..ويا اعز الناس..

قطع تفكيري..صوت محمد..اللي كان يقول:
يالله يا معرس..وصلنا الفندق..


نزلت..من السيارة..ورحت صوب نورة..وبطلت لها الباب وساعدتها..
على حمل الفستان..
عقبها رفعت إيدي..سلمت عليهم..وشكرتهم..

ودشينا الفندق..

وأول ما دشيت..السويت..
قلنا بسم الله..
وتجدمنا اكثر..
وشفت باقات الورد..و تنظيم الغرفة..الرومنسي..
اضاءة عيناويه خافته..
وشموع..بكل مكان..
والورد بكل الوانه..من أول الباب..لحتى الشبرية اللي كانت بحر من الورد..

وانتبهت..ان كل الأغراض

اللي نحتايلها موجودة..اسميها امي ما قصرت
إلا الكل ما قصروا الله يعطيهم ألف عافية


*********************************************

(( محمد ))

في اليوم الثاني..سوينا صباحية عوووودة للمعاريس..من رقص وغنا..
واستانسنا حييل..بالجو..ومضينا كم يوم بالحفلات والعزايم..
طبعاً اول ما خلصنا سالفة هالعزايم..
سافر سالم..ويا نورة للسعودية..علشان يأدوا العمرة..مستبشرين بحياتهم..
أن شاء الله..


واللحين..استوى البيت فاضي مني ومن سالم..حايلت على عمي علي..ايي وياي بيتنا..علشان..ما يستوي اخليه بروحه..
لكنه رفض..وعزم علي..اني اسير بروحي..
اضطريت..اسير بيتنا..علشان..لو احتايوا..اي شي..اكون موجود..
أما عمي علي..
كنت يومياً اطوف عنده وايلس وياه..
واتشرى معاه اغراض للبيت..


وفي يوم من الأيام..

كنت ماخذ عمي علي الصبح..للسوق..علشان نتشرى كم شغلة..ونحن بالدرب..سمعت صوت جوالي..
حطيت السماعة..بأذني ورديت على الاتصال..:
السلام عليكم..


الطرف الثاني..(( المتصل ))...:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
لو سمحت اخوي هذا تيلفون الأخ محمد..؟!!


استغربت..ورديت عليه:
هي نعم..وياك محمد يالطيب..منو معاي..يالحبيب..؟!!


الطرف الثاني..(( المتصل ))...:
وياك عبدالله..زميلك اليديد في المكتب..


هني..ابتسمت وقلت بخاطري..(بس ان شاء الله ماتكون شرات غازي الغثيث..)
رفعت صوتي ارحب به:
هلا ومرحبا فيك بالمكتب..عاد هاه ما وصيك على مكتبي..!!


ضحك..وهو يقول:
ما يحتاي..ولا توصي حريص..بس اسمحلي ياخوي..اني زعجتك..بس ناقصة معاملة هني..واظنها وياك

سألته:
أي معاملة..؟!!


سكت شوي وكنت اسمعه يقلب بعض الأوراق..وقال عقب هالسكوت:
معاملة..باسم الأخ..
وليد عبدالله..أحمد..


قلت بسرعه:
هيه..هيه..هالمعاملة بدرجي..في المكتب
انزين..خذ المفتاح الاحتياطي..من بوطارق..اللي اييب القهوة والشاي..

قال بكل احترام:
سويت هالشي قبل لا اتصل عليك..لكن بو طارق هم بعد ماخذ إجازة..
واللي ياي مكانه..واحد يديد..ولا عارف شي..بالمكتب..


قلت:
أوهووو..صج وهقة..والحل اللحين..؟!!


رد علي:
والله ياخوي..حاولت اساعدك..لكن
إذا ما عليك امر يالطيب..نبيها اللحين ضروري..ممكن تمر للمكتب..؟؟



طالعت على عمي علي شوي..ورديت..على عبدالله..اللي كان بقمة الاحترام:
خير ان شاء الله بس..مسافة.. الدرب..وما بطول بإذن الله..

صكيت الجوال..وقلت لعمي..علي:
يــُبه..ماعليه اطوف صوب المكتب شوي..؟؟يبون معاملة ضرورية..في درج المكتب..والمفاتيح عندي..


تغيرت ملامح ويه عمي..وقال..عقب السكوت:
خذ راحتك ياولدي..


طالعت عليه..وانا اغير باتجاه سيارتي علشان اروح للشركة:
فيك شي..؟!!


رفع إيده..يأشر..وهو صاد..ويهه للصوب الثاني:
لالا..مافيني شي..توكل على الله..


كنت مستعيل ابي اسير عالمكتب..طالعت على عمي علي..شوي..وكملت الدرب..
أول ما وصلت للباركنات..صفيت سيارتي..بالباركن..طالعت على عمي علي وقلت وأنا مبطل الباب...علشان اظهر من السيارة:
....حياك..بتنزل معاي..!!


طالع علي..وهو ساكت..وعقبها ظهر من السيارة..طالعت عليه..وقلت:
اشبلاك يبه أنت تعبان..؟!!


ابتسم ابتسامة حزينة..وقال:
لا..بسم الله علي..مب تعبان.. انت امش خلنا نسير ترى عقب..بتقول اني انا اللي اخرتك..
يالله عاد..


مشينا..داخل الشركة..حتى وصلت للمكتب..وأول ما دشيت..
بديت اسلم عاليميع من ربعي بالشركة..
وإلين ما وصلت مكتبي..كنت صج تعبان من كثر السلام..طالعت على عبدالله..زميلي اليديد في المكتب..
نسيت كل التعب..رحبت به وسلمت عليه..ومن هيبته باين عليه ولد حمايل..انسان صج محترم..مب..(غــا..الله يهديه..)
عرفته على عمي علي..وعقب خليت عمي علي ييلس عالكرسي اللي مجابل مكتبي..


ظهرت المفاتيح من مخباي..وبطلت درج المكتب..ومديت ايدي وخذيت المعاملة..وصكيت الدرج بالمفتاح..
اقتربت من زميلي عبدالله..وعطيته المعاملة وقلت:
هذي هي المعاملة..تفضل..



مد زميلي ايده وهو يقول:
جزاك الله خير ياخوي محمد..بس أن شاء الله تكون خالصة من صوبك..؟!!


حطيت ايدي على راسي وقلت:
أف..نسيت..باجي على الختم..ماختمتها..


ابتسمت لعبدالله..وخذيت منه المعاملة..وطالعت على عمي علي وقلت:
يبه شوي..وبردلك..ما بتأخر


وظهرت من المكتب بسرعة..




*******************************************

(( العم علي..))

أول ما ظهر محمد من المكتب..كنت ويا زميله عبدالله..اللي أول ما طالعني..قال:
اسمحلي ياعم..تعبناك..ويانا..وخربنا عليكم..هالإجازة..بس الشغل ما يرحم..


ابتسمت:
لا ياولدي..مو مشكلة..ترى هذا واجبكم..وماسويتوا إلا الصح..وكثر الله من امثالكم..


وشوي..سمعنا صوت التيلفون..رد عبدالله..على هالمكالمة..وأول ما صك..التيلفون..وقف..وأخذ ياخذ كم معاملة وقال:
اسمحلي يا عم..بآخذ هالمعاملات..وبردلك..واللحين بتييك القهوة..اشربها على قلبك بالعافية..وما بنتأخر عليك..أن شاء الله..


ابتسمت له..وأنا أأشر :
خذ راحتك ياولدي..


واول ما ظهر..عبد الله..يت في بالي فكره..وقمت من مكاني وظهرت من المكتب..

********************************************

(( محمد ))
رحت وختمت المعاملة...ولما خلصت اجراءاتها..رديت للمكتب بسرعه..وأول مادشيت..كنت اوجه كلامي لعمي علي..وأنا معطيه ظهري..وكنت احط المعاملة فوق مكتب زميلي عبدالله وأنا اقول:
عيل على وين سار عبدالله..؟!!

أول مادرت بظهري..شفت المكتب فاضي..استغربت..
على وين ساروا هذول..؟!!
القهوة فوق مكتبي..؟!!
عيل عبدالله اخذ عمي علي على وين..؟!!


اكيد..عبدالله حب يراوي عمي الشركة..خلاص..انا بيلس اهني وبشرب القهوة..إلين مايردوا..

يلست على مكتبي..وخذيت القهوة..وأول ما بديت اشرب هالقهوة..شفت عبدالله دش..المكتب..وأول ما طالعني..ابتسم وقال:
هاه..اشوفك انت اللي تشرب القهوة..لا يكون مصدق عمرك أنك ضيف اهني..وبدأ يضحك..


كانت عيوني معلقة عالباب..حطيت القهوة ووقفت..وأنا اطالع عليه..:
عيل وين ابوي..؟!!ليش ما دش معاك..؟!!


مقل عبدالله عيونه وقال:
ابوك..؟!!
ليش يدش معاي..؟!!


ظهرت من ورى المكتب..وتجدمت صوبه..وسألته:
ليش ابوي ماكان معاك..؟!!


هز راسه:
لا..ماكان معاي..طلبت له القهوة..ورحت ارجع بعض المعاملات..
وتوني داش..


اول ما خلص عبدالله كلامه..ظهرت من المكتب..رحت ادور عليه من مكتب لمكتب..وما قصر عبدالله..كان يدور معاي..
ولما كنت ادور عليه..سمعت احد الزملاء يوجه كلامه..لواحد ثاني من الزملاء..وهو يقول:
وأنا ياي..سمعت صوت هواش عند مكتب سكرتير المدير..
ماتعرف شنهو اللي صار..؟؟

اهني..ذكرت..المدير..أف..وشلون راحت عن بالي..
المدير..؟!!


******************************************

(( العم علي ))

رحت..امشي في هالممر..وشفت واحد من الشباب اللي يشتغلون في الشركة..يودته من ايده وسألته عن مكتب المدير ..وما قصر..هالطيب..أخذ بإيدي..وأخذني حتى باب المكتب..
شكرته..وأول ما راح..الشاب..طالعت على السكرتير..اللي
أول ما شافني ابتسم..وسألني:
آمر ياحجي..


سكت في البدايه..عقبها طالعت عليه وقلت:
اريد اقابل المدير لو سمحت..ياولدي..


أشر على الكرسي وقال:
تفضل ايلس..


يلست..وأخذ يطالع على دفتر متوسط..عقبها طالع علي وقال:
ياحجي انت عندك موعد من قبل..؟!!



سكت..عقبها..طالعت عليه..وحطيت ايدي على مكتبه..وأنا يالس:
لا والله ياولدي..بس قوله أني اريد اشوفه..


سكت السكرتير..وعقب ما شفت سكوته طال..
ابتسمت..وقلت له بصوت هادي:
لا تخاف ياولدي..ولا تتوتر..بس قوله..ابوك يريد يشوفك..



مقل السكرتير عيونه..ووقف وهو يطالعني:
هاه..؟!!ابوه..؟!!
آآسف..آآآآآآآسف..ياعمي..مب قصدي..والله لو كنت اعرف كنت خليتك تدش..بس لاتلومني توني يديد اهني..يعني ماعرفك..ياعم..


تفضل تفضل..


قمت من مكاني..ورحت وياه..وأول ما وصلت عند الباب..طالعت على السكرتيروقلتله..:
خلاص ياولدي..انا بدش بروحي..


لما راح السكرتير لمكتبه..طقيت الباب ودشيت..
وأول ما دشيت..صكيت الباب من وراي..وتجدمت..
كان خالد..ولدي يطالع على الأوراق اللي بإيده..قال..بدون ما يرفع راسه:
حط المعاملات..على المكتب وروح..


كنت واقف مكاني..ولا قلت كلمة..كنت اتمقل فيه..كنت اتذكر هالخالد لما كان رضيع..آآه يا زمن..
رفع صوته وهو يقول:
ما سمعت قلتــ...

( ورفع راسه وطالع علي..وأول ما شافني صخ..بمكانه..وسكت..)
كانت نظراته..صدمة..خوف..ارتباك..
نزل عينه..شوي..وعقب رفع راسه وقال:
شنهو اللي يابك..؟!!


رفعت حايب ونزلت حايب:
شنهو اللي يابني..؟!!
يعني ما بتقول تفضل..ولا حتى كلمة آآسف..!!


وقف في مكانه..شوي وعقبها يا صوبي وقال وهو ينازع:
آآآسف..؟؟
على شنو اتأسف..؟؟



طالعته بحزن:
على شنو تتأسف..؟!! يعني اللي سويته فيني ما يستحق الاعتذار..؟!!
فريتني في دار المسنين..وهذا ما يستحق الاعتذار..؟!!
احتيت لك..وحرمتني من شوفتك..وهذا ما يستحق الاعتذار..؟!!
اخترت حرمتك..علي..وانا اللي ربيتك..وعزيتك..وهذا ما يستحق الاعتذار..؟!!وغيره..وغيره..
إذا هذا كله بعيونك..ما يستحق انك تعتذر وتقول آآسف..عيل..ماعليك حسافة..

تغيرت ملامحه..وهو معصب..وقال:
لا بقولك لا آآسف ولا تفضل..وانت مالك يلسة عندي اصلاً..
اطلع برع..
انا ما صدقت نسيتك..تيي ولهني..؟!!


مقلت عيوني ..ودموعي تنزل:
اطلع برع..؟؟ ما صدقت انك نسيتني..؟!!
هيه..هيه..ياخالد..استوى الطرد والنسيان سهل عندك..رغتني من البيت..وفريتني في دار المسنين..قطعتني ولا عدت اشوفك..
وآخرتها تروغني من مكتبك..؟!
هذا جزات ابوك..؟؟
ولا خلاص..حايتك..مني انتهت..


مد ايده..وأخذ يدزني..وبطل باب المكتب..وفرني عالأرض جدام..السكرتير..وهو يصارخ بويهي:
اتخسي..تكون انت ابوي..أو احتايك بيوم..ابوي مات..سمعت ابوي مات..



طالع على السكرتير..وهو ينازع:
وانت يالزفت..وشلون تخليه يدش المكتب..؟؟ لا يكون مبطل مكتبي سبيل..؟؟!


ارتبك السكرتير اللي قال وهو يرتجف:
اسمحلي يا استاذ..قالي انه ابوك..علشان جذي..انـ..


قاطعه خالد بعصبية:
تشب..ولا كلمة ياغبي..مب كل من قالك انه ابوي يعني ابوي..لا والله
راحت الشركة وطي مادمت انت اللي بعتمد عليه..


وأشر علي وأنا عالأرض..مرتمي..كنت منصدم..انه رام يفرني عالأرض..ويكسر بقلبي زود..كنت من صدمتي مب مستوعب وين مكاني بالضبط..كنت اذرف دموع القهر..على اللي حرمتي الله يرحمها يابته..وقال بعصبية..:
وانت..مالك مكان اهني..ولا يكون اشوفك طاب هالشركة..مرة ثانية..لا حش ريولك حش..


كنت مستحي ارفع راسي..واشوف اللي ظهروا من مكاتبهم..ويشفون اللي يستوي..تمنيت الأرض تنشق نصين وتبلعني..
بس شفت..ريول..حد يمشي بسرعة يقتحم صفوف..الواقفين..ويصرخ..
هالصوت عرفته..
رفعت راسي إلا اشوفه..محمد..


*********************************************

(( محمد ))

اول ما سمعت كلمة المدير...وهواش..؟؟رحت ركض صوبه..
وبعدني في الممر..كنت اشوف الشباب..واقفين يطالعون..وزحمة..عند الممر اللي يوصل لمكتب المدير..


اصوات مرتفعه..لكني ميزته..صوت المدير..
بس ينازع منو..؟!!


تجدمت علشان اشوف..ليش المدير ينازع..
وكانت صدمة..إلا صاعقة ويت على راسي لما شفت عمي علي مرتمي عالأرض..
دزيت الواقفين..واقتحمت من بينهم..وأنا اصرخ بعالي الصوت عالمدير..وأخذت اطقه كفوف ولكمات:
الا يالخسيس يالنذل يا عاصي الوالدين..مالقيت تطق إلآ ابوك..؟!!



كنت اطق بكل مافيني من حرة..حسيت اعصابي صج..اشتوت..لما شفت عمي مرتمي عالأرض..
تجدموا الشباب يريدوا يفارعوا..بس ما كنت اعطيهم مجال..
كنت ميود خالد..( المدير )
من حلجة..وأخذت اضغط على حلجه..حتى ويهه بدأ يحمر..واسمع اصوات ترتفع..:
بتقتله..هده ياريال..هد..واستهد بالله..


طاحت عيني على عمي اللي كان يمسح دموعه..ويحاول يوقف..مارمت اتحمل..دزيت كل اللي حاولوا يفارعوا من بينا..
وفريت خالد عالأرض..وخذيت عقالي اللي طاح على الأرض..وطقيته طق بالعقال..وانا اقول:
آلا يالكلب..يوم تمد ايدك على ابوك..يالخسيس..يالواطي..
والله لا اذبحك..اللي مثلك ما يستحق يعيش..خليني اخفف هالمجتمع من امثالك..يالواطي..


كنت اشوف الأيادي..تمتد علي...يريدوا يوقفون المضاربه..كان المدير يضرب..ويصارخ:
من انت يالحقر..شنهو اللي دخلك بشي ما يخصك..


كنت اطق..وهو يطق..وبدون أي تركيز..يودت يدينه...وفريته تحت اريول عمي علي وقلتله:
حب اريوله يالواطي..


طالع علي وقال:
محد واطي إلا انت وياه..

وكل ماحاول يوقف عن الأرض..كنت ادزه بريولي..واقول:
محد واطي إلا الواطي..ياواطي..يوم تضرب ابوك..تستقوى بعضلاتك..وعلى منو..؟!! على اللي رباك..؟!!


استغلوا الفرصة الشباب..وتدخلوا بسرعه..وأخذوا ييودوني..ويمنعوني من اني اضربه..

وقف خالد من عالأرض..وهو يطالع علي...وقال..وهو يآخذ قترته..من عالأرض:
هذا الكلب..يطلع برع..منو هالزفت هذا..؟!!منو انت..؟!! شو تكون..؟!!
ماتعرف منو أنا..؟!!



صار اللي ما توقعته..
شفت عمي علي يمد ايده على ويه خالد وعطاه ذاك الطراق اللي يعرفه قدره وقيمته..
المكان..من بعد الصراخ..صار..هادي..كل شي توقف..
الأصوات انخمدت..كأنها نيران..وانطفت..عيون الموجودين كانت معلقة على عمي علي اللي ضرب خالد الطراق..وقاله:
هذا مب كلب..الكلب..اللي يضرب ابوه..ويسرق حلاله..
الكلب..اللي يجحد النعمه..
بس لو تبي الصج..حتى حرام اقولك كلب..محشوم الكلب اني اشبهه فيك..لانه وفي..

وأشر صوبي..وهو يقول:
وهذا اللي تقول منو يكون..؟!!
هذا تاج راسك..لمني من الشارع..سوالي اللي المفروض ابني اللي هو انت..يا ابني.. المفروض تسويه..
بس صج..
قلبي على ابني انفطروقلب ابني علي حجر..



ومد ايده صوبي ويودني من ايدي وقال:
خلنا نسير..ياولدي..ولا تضيع عمرك بسبة واحد ما يرزى..



طالعت على خالد..اللي كان ساكت ومنزل عينه للأرض..وانا بقمة عصبيتي..قلت:
اشوف فيك يوم..اسود..أن شاء الله..
الله لا يخليك..


رحت..ورى عمي علي..وتركت كل شي..ومشيت وياه في الممر..
كنا ساكتين..ولا كلمة..
الموقف محرج..ومحزن..والله مب عارف اشلون اوصفه..
يعني الأب ينطق في تالي عمره من ابنه..؟؟وجدام الموظفين..؟!!
آآه ياخالد ياللي ما تخاف ربك..اشوف فيك يوم..اسود..يالخسيس..


كنت ميود ايد عمي علي..وهو متكي علي..والله حسيت همه..اللي اثجل عليه الحمل..
بس ما اقول غير حسبي الله عليك ياخالد..
كانت دموع عمي علي..تطيح حتى على ايدي وأنا ميوده..حسيت بغصة في حلجي..طالعت عليه..وقلت:
بسير اربيه..وبردلك..

ضغط على ايدي..وهز راسه..وهو يتنهد..لا..
كان بإيده الثانيه يمسح دموعه..

قلت بخاطري..والله..الله يا خالد..
لا تسميني محمد..لو مررت لك هالحركة على خير..

**********************************************

Mفراوله M
10-05-2009, 05:14 PM
**********************************************

وصلنا صوب الباركنات..ودشينا السيارة..
كان عمي علي..مصد ويه للصوب الثاني..ظهرت من الشركة..وطول الدرب كنت اسوق..وانا اتحلف على هالحقير خالد..
اللي ما يخاف الله بأبوه..بس وين بتروح مني ياخالد الزفت..قولي وين..؟؟
وبدون ما أحس..
إلا..طقيت ايدي بقوة..على السكان(( مقود السيارة ))...


هني بس حسيت بعمري..تلفتت صوب عمي علي اللي كان بوادي ثاني..لا تحرك ولا شي..
آآه ياعمي..ياليتني اعرف شنهو اللي يدور بخاطرك بس..ياليت..؟؟!


كملت الدرب..والأسئلة تدور في بالي..وأول ما وصلنا البيت..
كأن عمي علي ما صدق..ظهر من السيارة..
ودش البيت..على طول..
وأول ما صفيت سيارتي..في الكراج..
صخيت شوي في الحوش..عقبها تجدمت..ودشيت البيت..تلفتت اطالع على عمي..
لكنه..ما كان موجود..
طاحت عيني على باب غرفته..نزلت راسي..وانا اتنهد..
ومشيت صوب غرفتي..وأول ما دشيت..فريت عمري فوق الشبرية..
وبديت افكر وافكر..بهالخالد..
وقطع حبل التفكير صوت الجوال..


**********************************************

(( سالم ))

عقب مانزلنا في السعودية..وخلصنا من العمره والحمدلله..وزرنا قبر الرسول - عليه افضل الصلاة والسلام – تمتعنا بزيارة المسجد النبوي الشريف..
وشفنا كل ما يطيب الخاطر..

عقب ما استانسنا بالأماكن المقدسة ..توجهنا للطائف..اللي كانت تبعد عن مكة (90)كم
وكنت موصي حد من الربع..انه يحجزلي شقة مفروشة في الطائف..منطقة الشفاء
وأول ما وصلنا..
ريحنا يومين في الشقة..وفي ثالث يوم..

ظهرت ويا نورة..نتمشى
بهالمنطقة اللي ما شاء الله متميزة بجوها..وبخضرتها..

ولما كنا نتمشى..طالعة على نورة..وقلت لها:
اشرايج بنتصل عالأهل..ونرمسهم..بهالجو الحلو..؟!!


ابتسمت..وقالت:
على راحتك..


اتصلت على ابوي..اللي اول ما رد علي رحب من القلب..وعلى حظي الحلو كان عمي سالم يالس حذى ابوي..
وعقب ما سلمت عليه..وخلصت..عطيت نورة الجوال..علشان تسلم عليهم..
ولما خلصت..مدت ايدها وعطتني الجوال وقالت بصوت خفيف:
خذ عمي يباك..


خذيته منها..وأول ما سمعت صوت ابوي..
سألته عن امي..ضحك وقال:
اندوك..رمسها..


وأول ما سمعت صوتي بدت تصيح..وسمعت ابوي وعمي يضحكون..ويالله يالله حتى طيبت بخاطرها..وقلت:
اشبلاج أمايه..اشبلاج يالسه تصيحين والله كلنا بخير..ومافينا إلا العافيه..


تمت تقول وهي تصيح:
ياولدي البيت خلا منك..ومن نورة..بسكم عاد من هاللي يسمونه شهر العسل..تعال..يالله..


ضحكت من خاطري وقلت:
أفا عليج يمايه..حاسدتني..عيل يودي هالشايب ابوي وعيدي شهر عسلكم..؟!!



ردت..علي:
وين ..اسوي شهر عسل..وهالسيابيل وين نحطهم..؟!!


ضحكت من كل خاطري وقلت:
يعني مو هامنج إلا اخواني..؟!! اسميج امايه انتي صج متفيجة..لا يكون يالسه تصيحي على شهر عسلج وقلتي مرة وحده اصيح واطلع اللي بخاطريه..واقول اني اصيح على سالم..؟!!


هني سمعتها تضحك..وصج ارتحت..وكملت كلامي وقلت:
دخيلج عطيني ارمس اخواني..


عقبها رمست اخواني الصغار..وشرات كل مره..ايمان وحروب يتطاققون..وأما نواري حبيبتي..مسويه عمرها الكبيره..والفاهمه..

وعقبها..تخبرت عن أخوي محمد..

قالوا مب موجود أكيد عند عمي علي..
سولفت وياهم شوي..عقبها ترخصت عنهم..وصكيت..

وبديت اتصل على بيت عمي علي..بس محد كان يرد..اتصلت على جوال اخوي محمد..قلت يمكن ظهروا مكان ..

**********************************************



(( العم علي ))

أول ما وصلت البيت ما صدقت اني اظهر من السياره وادش غرفتي ماحبيت حتى عيوني تطيح بعيون محمد..

حسيت عمري صغير واللي صغرني..ولدي..اللي من صلبي..
تمنيت الأرض تنشق وتبلعني..



حسيت نفسي مركب جناحات..وطرت للغرفة..
أول ما دشيت غرفتي..صكيت بالمفتاح...وبخطوااااااااات ثجيلة..مارمت اتجدم اكثر..

طحت بوسط الغرفة..وصحت وصحت..وصحت..من خاطري..
كنت اتمنى..ان..خالد يآآآخذني بالأحضان..
يتأسف يعتذر..
أو حتى يحب على ايدي وراسي ويقولي يا يُبه..سامحني


بس آآآآآآآآه..
آآآآآآآآآآآآآه منك يا شقاي..آآآآآه منك ياللي كسرت ظهري عقب هالسنين
مادريت اني طول عمري كنت اربي عدو في بيتي
ما كنت اعرف..ان تالية زماني..
بستوي جذي..
صغرتني ياخالد..ضغرت من كبرك وعلمك..


صغرتي ياجارحي ياكاسر ظهري..يامحطم فؤادي
آآآآآه منك..
آآآآآآآآآآه منك..


قمت..من وسط جراحي..ولميت حزني بنفسي..وظهرت من الغرفة..
تلفتت يمين يسار..تأكدت أن الصالة فاضية..وأن محمد بغرفته..
مشيت بسرعه..وظهرت من البيت بكبره..
ومشيت في الشارع..
وأول ما لقيت تاكسي..وقفته..


*****************************************

(( محمد ))

لما شفت الجوال لقيت اتصال خارجي..أول ما رديت...لقيته اخوي سالم..
اللي أول ما سمع صوتي قال:
هلا بو شباب..هلا بالطفس..وينك..؟!! اتصلت عالبيت محد رد..وينكم..؟!


سكت..وأنا اقول بخاطري( ياسالم دخيلك مالي خلقك..)..
قلت:
هلا..سالم..كنا مب اهني..المهم..شخبارك..؟!!وشخبار نورة..؟!!


سكت سالم شوي عقبها قال :
محمد فيك شي..؟!!


غمضت عيوني وأنا احط ايدي على راسي:
لالا..مافيني شي..بس فيني رقاد..


بدأ سالم بالسوالف عن السعودية..وعقب ما خلص طلب مني انه يرمس عمي علي..
تعذرت لعمي علي لأني اعرفه صج تعبان..من اللي ياه هاليوم..
وعقب ما اقتنع..سالم..قال:
اوكي بصك..عنك بس وصل سلامي لعمي علي ..وخبره اني بتصل عليه..
عقب..


رديت عليه:
أن شاء الله يا سالم..وسلم على نورة..


انهى اتصاله..وصكيت الجوال..
قلت بخاطري( روح يا محمد..وشوف عمك علي..ليكون محتاي لك وانت مرتزع هني..)
قمت..وظهرت من الغرفة..ورحت صوب غرفة عمي علي..
طقيت الباب مرة ومرتين..وقلت بصوت عالي:
يُبه..انا محمد..

نطرت ونطرت..شفت عمي مايرد..خفت عليه لايكون مستوي به شي..
بطلت الباب..لقيت الغرفة فاضيه..


تجمدت شوي..عقبها رحت شرات المينون..ادور بالغرف..بالحمامات..
( الله يكرمكم)..بالمطبخ..بكل مكان..
زاد خوفي..
ظهرت في الحوش..مالقيته..قلبي قبضني..
ظهرت حتى للشارع..نسيت حتى اني حافي..حرارة الشمس..ذكرتني..

رديت للبيت..ودشيت بسرعه لغرفتي..وخذيت سويتش..السياره..وظهرت..ادور بهالشوارع..
اتصلت على اهلي وعمي سالم..قالوا..ما شافوه..


رحت..اتصل على جابر..اليار اللي ساكن حذى بيت خالد الزفت.. كان عمي يسير عنده بين حين وحين..
وسألته..وهم بعد قال ما ياه..ولا شافه..


أول ما صكيت الجوال..فريته على الكرسي اللي حذاي..
وكنت شرات المينون..
ادور وادور..وخطر في بالي..اروح..عند...


*********************************************

Mفراوله M
10-05-2009, 05:16 PM
(( الجزء السادس والعشرين ))


(( العم علي ))

أول ما وصلت..للمكان اللي ابيه..حاسبت راعي التاكسي..وراح في سبيله..
صخيت بمكاني بحزن..وعقبها..
مشيت..ومشيت..ومشيت..بخطوات مهمومه..بحمل اثجل من الجبال على الصدر..هم كسر هالظهر المنحني..مشيت..


بين هالمقابر..

وكنت اقول..:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
وكملت (وأنا ابكي) انتم السابقون ونحن ان شاء الله الاحقون..


ولما كنت امشي..شفت..
دبة ماي..خذيتها..ومشيت لعند خزان الماي اللي موجود..
وعقبها..
كملت الدرب..وأنا حامل هالدبه..
حتى وصلت لقبر

أم خالد..
وبديت ارش الماي..على قبرها وأنا اذرف دموع القهر..ولما خلصت يلست بهم..وسكت في البدايه..وكنت امرر ايدي على القبر..تنهدت..
وقلت:
آه يا ام خالد..اليوم ارش انا على قبرج...وبكره منو بيرش على قبري..؟!!
آآآآآه يا شريكة العمر..رحتي وتركتيني من بعدج لمنو..؟!!
( كانت دموعي تسيل .......)كملت..
تعرفي..
زين انج ماعشتي وشفتي اللي انا يالس اشوفه..آآآآآآآآآآآه
آآآآآآآآه..
ولدج خالد..( سكت..وقلت بخاطري شنهو اللي بقوله لها..مالي ويه اخبرج..على سوياه..مالي ويه..وشلون اشتكيلج من فلذة كبدج..؟!!..خبريني..وشلون..؟!! )
كملت كلامي:
يسلم عليج..ويستسمح..منج..ويقولج..سامحيه..لأنه مشغول..
بيزورج يالغالية لما تسمح له الظروف..

( آآآآه يا ام خالد..آآآآه لو اخبرج ان خالد كسر ظهري..آآآه بس لو تعرفين انه فرني في دار المسنين عقب ماخذ الأولي والتالي..وراغني عقب ما رماني عالأرض في الشركة..آآآه هذا ولدنا اللي قضينا عمرنا كله له..؟!!
آآآآآآآآه لو شفتيه..عليه العوض..لا حول ولا قوة إلا بالله..لا حول ولا قوة إلا بالله)

رفعت صوتي وقلت:
تذكرين يا ام خالد..يوم كنتي تيبي القهوة والسح( التمر )..؟!! كنتي تحطي خالد وهو اربع سنوات في حظنج..وتأكليه وكنتي تقولي..بأكله السح اليوم علشان بكره يأكلني السح..شرات ما اكلته وهو يآآآهل...!!
( سكت وقلت بخاطري..اكلناه السح وهو صغير..اكلني قهر لما كبر..كانت دموعي تغطي ويهي والعبره تخنقني )..


عقبها...رفعت ايدي وبديت ادعي وادعي واقرأ القرآآآن..
واسولف وياها..حتى وقت جريب المغرب..
عقبها..سلمت عليها..ورحت..امشي..وأنا ظاهر من المقابر..شفت واحد..وقفلي بسيارته..وهو يطالع علي..وقال:
تفضل ياعم..بوصلك..


أشرت بإيدي:
مشكور ياولدي..اخاف اعطلك..أكيد بلاقي من هني او اهني سيارة تاكسي..

ابتسم:
وين بتلاقي بين هالمقابر تاكسي..أو حد من البشر بهالحزة..
اركب اركب..لأني مصمم آخذك..واوصلك..بنفسي..للبيت..



ركبت وياه..السياره..وتوكلنا على الله...

******************************************

(( محمد ))

رحت شرات المينون..لبيت خالد..وأول ما وصلت..ظهرت من السيارة..
وبديت اطق بالجرس..
حتى ظهرت البشكارة..طالعت علي وقالت:
انتي شنو يريد..؟!!


أشرت صوب الفله :
سيري ازقري الزفت خالد..؟!!


سكتت شوي عقبها طالعت علي:
هازا مو بيت زفت خالد..هازا بيت بابا خالد..انتي
شنو يريد..؟!!



صرخت بويها..:
أول شي يالسخله..لاترمسيني اني بنيه ويا ويهج..هي انتي منقود..تزقري ريال بلحية وشنب..(انتي ) قولي انت..ويا ويهج..
وسيري اللحين ازقري خالد..لا والله أخلي ايدي تيبب على ويهج..سيري..

اللحين احسن لج..

يالله..



هني ما شفت إلا غبارها..
وعقب فترة بسيطة..أول ما ظهر خالد..مشى صوبي..وأول ما طالع علي قال:
هذا أنت..؟!!

خير أن شاء الله شنهو اللي يابك لهني..؟!!
ما يسدك اللي سويته في المكتب..؟!!


يودته من حلجه..وكنت ابي اذبحه:
حشى ماسدني يالخايس يالواطي..اللحين بتقولي وين عمي علي..ولا والله بتموت بإيدي اللحين..؟!!


كان يحاول يبطل ايدي..وهو يقول..:
مــا...

ماعرف..وين سار..بطل حلجي بموت..


يريته..لشارع..وبديت اطقه عالأرض..وأنا اصرخ..:
والله ما برتاح..حتى تموت على ايدي يالواطي..انت السبب..اللحين ماعرف وين سار..
انت السبب يا عاق الوالدين..على وين بتروح من عذاب الله..
الله لا يسامحك..

( كنت يالس اطق فيه..وهو يطق فيني..وكان يحاول يبطل ايدي..كنت مسدحه على أرض الشارع..وأنا يالس عليه..واطقه..طق..
كنت اسمع اصوات..من حولي يريدوا يفارعون..ما كنت معطيهم مجال..)

خذيت القتره من على كتفي وربطها..في حلجه..وأنا اصارخ:
موت..ياخالد..اللي شراتك يستاهل الموت..
والله ما تستاهل انك تعيش..والله..والله..
موووووووووووت يازفت..


كان ويه خالد..كل مره يحمر..وبدت عروج ويهه تظهر..وبدت قوته..تضعف شوي شوي..
وما حسيت بنفسي إلا واحد يعطيني طراق على ويهي..وهو يقول:
بتقتل الريال يا محمد..استهد بالله..

وبدون ما احس..مديت بإيدي الثانيه..ارد هالاطراق بدون ما انتبه للشخص..عقبها..
رفعت راسي..لقيته جابر ..اللي هو يار خالد..كنت اشوف شفايفه تتحرك..ما كان عقلي وياه..حتى اني مافهمت على اللي يقوله..


بطلت ايدي..وهديت القتره..وسند خالد راسه عالأرض..وبدأ يتنفس..بعمق..شديد..
وهو يطالع علي..ويقول بكلمات متقطعه:
انا..انــ..
ارا..اراويك..


كانت الأيادي تحاول تقومني من على خالد..وأول ما وقفت..
طالعت عليه..رفست رفسه قويه على كليته..وتفلت في ويه:
تفو عليك يالسافل..والله والله لولا هالجماعه..لاكنت اللحين..
في جهنم..تتقلب..يالواطي..


أنت تبا تراويني..ويودت شنبي وكملت:
لا يكون هذا على ريال..ان مادفعت الثمن غالي..
بس الواطي يبقى واطي..


راويني مراجلك..في وقت مافيه ناس..وحزتها..
بيكون..ياقاتل..أو مقتول..
لا تكون شرات الحرمه اللي تتحامى..سمعت يانذل..


شفت..حد من عيال الحلال..خذ القتره من عالأرض..وحطها على كتفي..

وكانوا الموجودين بنفس الوقت..يبعدوني عنه..وقف خالد..من عالأرض..وتوجه..صوب فلته..وهو يقول:
والله انت اللي بتدفع الثمن غالي..
انا اراويك..


عضيت على شفايفي كنت ابي اكمل عليه الطق..بس ايد جابر كانت ميودتني وضاغط علي ويالس يحلفني..طالعت عليه وقلت:
دخيلك..هدني عليه..بس خلني اطقه شوي..اعيد تربيته من يديد..

هز راسه جابر..والموجودين..كانوا ميوديني..وكنت اسمعهم يقولوا:
قول لا اله إلا الله..
استهد بالله ياريال..

سكت..وطالعت عليه..بغضب..مسحت على لحيتي وقلت:
هاه يا خالد..يا أنا..( وأشرت صوبه ) يا أنت..

ويالله يالله..حتى طعت اني اسير ويا جابر البيت..
الكل تفرقوا ..اللي راح على بيته..واللي راح يشوف حاله..


أخذ جابر سويتش السيارة..وهو اللي ساق..وكنت يالس حذاه..وصلني لبيته..صف السياره بالباركن..ونزلنا..
ودشيت وياه الميلس


********************************************


(( جابر ))

لما دشينا الميلس طالعت على محمد اللي يلس فوق الكنب..وحط ايده على راسه..وتنهد..

سرت ويبت الماي..والعصير البارد..ويلست حذاه وقلت:
اشبلاك يامحمد..احيدك عاقل اشبلاك..كنت بتودي عمرك بداهيه..
كنت بتذبح الريال..


كانت عيونه شرار..كان ساكت..عقبها طالع علي :
ياليتك خليتني اذبحه..بس آآآخ..منكم..ماخليتوني اذبحه..


حطيت ايدي على ايده:
اشبلاك..ياريال..؟!! وشلون نخليك تذبحه..انت تفهم شنهو يعني تذبحه..؟!!
يعني بتسير السجن..


وقف وهو مفول:
طز..اشتكيت لكم..؟!!قلت لكم تعالوا فارعوا ..
آآآآه بس آآآآآآآآآه..لو مات..موته حلال..
انت على بالك في حد بيحزن على كلب شرات هالخالد..؟!!
اتحداك أن كان في أي انسان بيذرف عليه دمعه وحده..

يودت ايده..وخليته ييلس..وقلت له:
استهد بالله واذكر الله ياخوي..خبرني..
اشبلاك..
ليش كنت بتذبح الريال..؟!! انت ما تعرف انه ولد عمي علي..؟!!



طالع علي بنظره..:
آآآه..عسى محد ياب عيال لو كان العيال بتكون شرات الحقير خالد..
عمي علي مفقود..وما اعرف على وين سار...؟!!
درت كل مكان..سألت الكل..

لكن..


صج..؟!!ما سرت..


طالعت عليه..وأشرت بإيدي:
على وين ما سرت..؟!!


وقف وطالع علي..:
قم وياي..



مقلت عيوني:
على وين..؟!!


تحرك لصوب الباب وقال:
أنت تعال وفي السيارة بخبرك..

***************************************

(( العم علي ))

عقب ما وصلني ولد الحلال البيت طالعت عليه وقلت:
حياك ياولدي..


أشر:
تسلم يالوالد خيرك سابج..لكن اعذرني عندي شغل..


نزلت من السيارة وصكيت الباب..نزل الجامه..وطالع علي وقال:
ماعليه يالوالد..في احسن فرصة بمر صوبك وبسلم عليك..



ابتسمت:
مابي أأخرك واعطلك عن شغلك..لكن..تمنيت تدش..واعرفك على ولدي..محمد..


ابتسم وقال:
خلها مره ثانيه..ياعم..وسلم عليه وقوله..
الغريب
يسلم عليك..


أشرت له:
أفا ياولدي حشاك تكون غريب..عزيتك بمعزة ولدي..محمد..


بدأ يحرك السياره:
ماعليه ياعم..ما تقصر..اعرفك زين..محشوم..بس اترخص عنك..اللحين..



أشرت له:
مع السلامه..


طالعت عليه إلين ماراح..دشيت البيت..وعلى طول توجهت..لغرفة محمد..
لقيتها فاضيه..
حزتها قلت أكيد ظهر..


رحت للصالة..ويلست..عالكنب..ومديت ايدي على التيلفون..واتصلت على جوال محمد..


******************************************

(( محمد ))

لما دشينا السيارة..وبعدني ما تحركت..من عند بيت جابر..ماهي إلا ثواني..إلا اشوف الجوال يدق..
طالعت عليه..لقيت رقم بيت عمي علي...رديت عليه بسرعه:
ابوي..؟!!


سمعته يقول:
يابعد قلب ابوك..وينك..؟!!


كنت حاس العبره خانقتني..سكت شوي..عقبها قلت بكل صعوبه:
أنا اللي ويني..؟!! أنت اللي وينك..؟!!
ما خليت مكان إلا دورت عليك..شوف الساعة كم اللحين..
توني اسمع أذان المغرب..وأنا من الظهر ادور عليك..


سكت شوي..عقبها قال:
تعال البيت بترياك..
مع السلامه..


صكيت عنه..وطالعت على جابر وقلت:
ابوي في البيت ..حياك عندنا..


ابتسم وقال:
لالا..مشكور وجزاكم الله كل خير..يابوك سر..عنده وسلم عليه وتطمن..وريح اعصابك..
وعقب لكل حادث حديث..أن حبيت تخبرني عالسالفة..اتصل علي ورقمي وياك..وأن شاء الله مالك إلا طيب الخاطر..

واللحين برخصتك..

ظهر من السياره..وصك وراه الباب..وتحركت بسيارتي صوب بيت عمي علي..


**********************************************

(( العم علي ))

عقب ما صكيت عن محمد..يلست انطره...وماهي إلا ربع ساعه..إلا اشوفه..داش من باب الصالة..ركض..
لفيت براسي..اطالع عليه..بشكل اوضح..لقيته..واقف عند الباب يتنهد..
كان شكله..متعفس حيل..

وقفت من خوفي بسرعه..واقتربت منه وعيوني تقلب محمد من البعيد..
كنت اطالع عليه بخوف قلت له بسرعه:
محمد..؟!!
شنو هذا..؟!!
اشبلاك يا ولدي..؟!!



نزل راسه..شوي..عقبها عطاني ظهره..حطيت ايدي على كتفه..ودرت حتى اجابله ويه بويه..
رفعت بإيدي راسه ..وطالعت عليه..تفاجأت...بويه محمد احمر والدموع..مغطيه عيونه..
أول ما شفت عيونه سكت..كنت متفاجأ..ضاعت الكلمات حزتها..
اندفع يحظني بقوه..
كان..يحظني..ويقول:
لا تعيدها..مره ثانيه..دخييييييييييلك لا تعيدها..
طيحت قلبي عليك..


رفعت ايدي..وأنا احظنه..ومسحت على راسه..وقلت:
الله لا يحرمني منك..يامحمد..والله يعوضك كل خير..رضيتني الله يرضى عليك..
وانا آآآآسف ياولدي حقك علي..ما اعيدها..مره ثانيه..



ابتعدت عن محمد..ويودت ايده وقلت :
تعال..اللحين..خبرني..شنهو اللي وصلك لهالحاله..؟!!


*******************************************

Mفراوله M
10-05-2009, 05:18 PM
*******************************************

(( محمد ))
يودني عمي علي من ايدي ومشيت وياه لغرفته..بطل الباب..ودخلنا..
يلسني عالكنبه..ويلس حذاي..
وقال:
شنهو اللي سوى فيك جذي..؟!
لو سالم هني..بقول يمكن متهاوش ويا اخوك..لكن سالم الله يحفظه مب اهني..
ممكن تخبرني عيل منو اللي تهاوشت وياه.....؟!



( قلت بخاطري هذي هي اللحظة اللي ماعملت حسابي لها..أُفْ راحت عن بالي ..!!عيل وشلون..اتصرف..؟!! اخبره..ولا اخش عنه..؟!!)


طاحت عيني على ايده اللي كانت تحظن ايدي..ايد..لعبة فيها احكام الزمن..ايد..تطويها التعرجات..(آآه منك يا خالد..هالايد اللي كانت بشبابها تحملك..وتأكلك..اليوم..فريتها عالأرض..حسبي الله عليك )


نبهتي ايد عمي اللي تحركت..وهزت ايدي..رفعت عيوني وطالعت عليه..شفته يقول:
لا تخاف..قول اللي عندك..ولا تتردد..مع منو متهاوش..؟!!



رفعت ايدي وحكيت خدي بالسبابه..عقبها قلت:
بقول بس جاوبني انت بالأول..في شي انت خاشنه عني..؟؟



سكت..لفتره عقبها قال:
وضح سؤالك..اكثر..شنهو اللي تقصده..بالضبط..؟!


يمعت قوتي..وقلت:
اقصد..خالد..



تغيرت ملامح ويهه..رد بجسمه..لورى..وانسد على الكنبه..وغمض عينه لفتره..


( حبيت اقطع هالسكوت..)..طالعت عليه وكملت:
اقصد إذا في شي من بينك وبين خالد ما قلته لي من قبل..ابي اعرفه اللحين..أو..اي شي من هالقبيل..


( حسيت..عيونه..سرحت في بحر الماضي..كسفينه..ركابها الألم..والمواجع..وتنهد تنهيده..حسيت عظامه..اللي تبكي من ألمها وحرقتها مو صدره ..لحاله..)
طالع علي...بكل حزن..وعقبها..رمس..وعينه..كل مره تطالع علي شي :


خالد..ربيناه..وتعبنا عليه..انا وأمه..وعقب ما توفت امه..استويت ثجيل عليه..لكن هم بعد..كنت بعيونه..ثروة متحركه..
الشركة اللي يشتغل فيها اللحين..هذي شركتي من تعبي..من ايام الغوص وأنا ايمع درهم على درهم..إلين ما كونت الشركة..وعندي كم عماره..وبيزات في البنك..واسهم..وسياير تاكسي..
ياني في يوم..و...
(سكت..وأخذ يمسح دموعه..اللي تبا تنزل )..وكمل..
ياني..وكان غريب الطبع..مو على عادته..كان ساكت..وملامح ويهه مسوده....وكنت اطالع عليه باستغراب..إلا دشت علينا حرمته..وهي يايبه العصير..وعطتني كوب ولولدي خالد كوب..
شفت عيون خالد تلتقي بعيون حرمته بحزن..لكني حزتها ما كنت عارف السر بهالنظره..

ابتسمت حرمته..وتمت تقول: عمي اشرب العصير اللي انا سويته بنفسي ترى السكر مافيه وايد..علشانك..

حبيت اطيب بخاطرها..وأول ما كنت بشرب..طالع علي خالد وقال:
يبه..انطر..


طالعت عليه وقلت:
اشبلاك..

قالت حرمته بسرعه:ما عليك منه..بس اكيد يباك تسابقه شرات زمان لما تتسابق وياه بالحليب..


ضحكت وقلت:
يالله بنبدأ..بس لا تزعل لو سبقتك..

وبديت اشرب العصير وعيني عليه..شفته..يشرب بهدوء..شربت تقريباً نص الكوب..عقبه ..حطيت الكوب من ايدي وطالعت عليه وقلت:
اشبلاك..ياخالد انت تعبان..؟؟


هز راسه وقال:لا..وظهر من الغرفة بكبرها..بسرعه..


طالعت على حرمته..اللي قالت لي:
ماعليك..ياعمي ترى الشغل هاليومين عليه وايد..ولا تلومه..


وبدون ما احس يا ولدي..بدت تسولف وياي...ومعرف شنهو اللي صار..
ما حسيت بعمري....

( نزل عينه لتحت..وشفت جفونه ترتجف شرات اللي دمعتها مثجله..عليه..ورفع ايده..وصد ويهه للصوب الثاني....هني انربط لساني..وقلت ياليتني ما سألت..)..كمل ..عقب ما دار بويهه شرات قبل..وقال..وهو يرسم ابتسامه خفيفه على شفايفه..:
تصدق لما نشيت..وين لقيت عمري..؟!
لقيت عمري في الشارع..في مكان ما اعرفه..وكان يمي بقشه..فيها ملابس..
هني احترت وقلت ..( كانت العبره تخنقه..كمل ودموعه تسيل..كانت الكلمات تظهر منه برتجاف..)..
يمكن..خرفت..ويبت عمري لهني..شليت البقشة..
ومشيت ومشيت..
وشفت تاكسي مار..وقفته..عقب ما تعبت ريولي من حملي..
وقلتله..يوديني البيت..
آآآآآه..


وتصدق..اول ما وصلت البيت..نزلت من السياره..وقلت للريال:
انطر بخلي ولدي يحاسبك..لا تروح..وبخليه يعطيك الزود..بعد..


خذيت بقشتي..ومشيت بكل ثقة..وطقيت الجرس..وبعد ثواني ظهرت البشكاره..اللي اول ما شافتني..نزلت راسها..وصكت الباب في ويهي..
وبعد طلوع الروح..بطل خالد الباب...


وأول ما شفته..ابتسمت..وقلت وأنا أأشر صوب الريال:
ادفع له ياولدي..والله شكلي خرفت..تصدق شليت البقشة فيها الملابس..وما اعرف على وين كنت بسير..؟؟


نزل عينه للأرض ..ووقف بكل صمت..
قلت..وأنا ااشر صوب التاكسي:
اشبلاك يبه..ماتدفع للريال..؟؟ انت تسمعني يا خالد ولا لأ..؟!

ادفع له يا ولدي..
علشان ندش البيت احس ريولي تعورني من كثر ما مشيت..


وقف وطالع علي..وعقبها قال :
يبه..


رديت عليه:
لبيه ياقلب ابوك..

تصدق انه..هز راسه..وبقى واقف في مكانه..سألته:
خالد فيك شي..؟؟ ندش البيت عقب خبرني..اشبلاك..؟؟
انت مو طبيعي اليوم..معرف شنهو اللي صابك..؟؟!


وفجأه..ظهرت ..حرمته..تنازع وتقول:
لا يا شيخ..هذا البيت انت ما بدش فيه..وهذا بيتي انا وعيالي..وأنت دورلك على غيره..


طالعت على خالد وقلت:اشبلاها..حرمتك..؟؟


سكت وما رد علي..طالعت عليها وقلت:
يابنتي هذا البيت لنا كلنا..اشبلاج..معصبه..؟!


أشرت وهي تصارخ:
لا عيوني..هذا بيتي بروحي وأنت..مالك مكان اهني..سمعت ولا اعيد..
حشى ما تفهم..


عصبت وصرخت بويها وقلت:
عيب يا بنت..استحي على ويهج..


تمت..تقول الفاظ وتنازع..وعقبها..تجدمت ووقفت حذى خالد..وقالت:
دورلك على مأوى..ثاني..مابي عياييز في بيتي..واعرف انك..تطول نجوم السما..وما بتطول هالبيت..


(طالع علي..وقال..:
حسيت اني على أرض مب ارضي..في بيت مو بيتي..والله يا محمد..حتى اني شكيت اني يالس احلم..بس الواقع يدل غير جذي..كانت عيوني ممقله فيهم..كنت ابي استوعب اللي يصير..أول مره اسمع كلمة عياييز..( سكت عمي علي..وهو يحاول يقوي من عمره..ورفع عينه من عالأرض وقالي ...المهم..ياولدي..خلني اكملك..)



طالعت باستغراب على خالد..وقلت..:
خالد أنت سامع حرمتك شو تقول..؟؟


مارد ولا بكلمه..


هني عصبت..وانفعلت....وقلت:
هذا البيت بيتي..وما بطلع منه إلا بجثتي..تبي تعيشي وياي حياج..ماتبي انتي اظهري ودوريلج على بيت غيره..


وعلى طوول راحت.. تقلب الموازين..وتعق كل شي على راسي.. وتقول جدام خالد:
شفت ابوك يالس يروغني من البيت..عاد..وهذا بيتك..لو صج كان بيته شنهو اللي كان بيستوي فينا..؟؟
ما قلتلك..مصير ابوك بيروغنا..؟؟ قلت لا..ابوي ما يسويها..
شوفه جدامك قالها..انتي اللي سيري ودوريلج على بيت ثاني..



تغير خالد حزتها مليون درجه..وكأني المذنب صج..صرخ بويهي لأول مره في حياته..وقال:
هذا بيتي..مو بيتك..ومالك..يلسه هني..سمعت ولا لأ..؟!!


حسيت عمري حزتها..اني في عالم ثاني مو العالم اللي كنت فيه..
قلت..وأنا صج محتر:
تنازع ابوك..؟؟ هذي تاليتها..؟!! عيل اسمع
ما عاش من يروغني....من بيتي هذا بيتي..أنا..سمعت انت وحرمتك..ولا لأ..؟!



ضحك وهو وحرمته..وطالع علي وقال بكل ثقة:
عيل اثبت..سر واشتكي..وبنشوف بيت منو هذا..؟!!



طالعت عليه..وقلت..:
بثبت ليش لا...لكن لا تحدني ياولدي..اتشكى في الشرطه..خوز الشيطان من راسك انت وحرمتك..ولموا الموضوع..


أشرت حرمته..بويهي:
لا عيوني محد شيطان إلا انت..وعلى فكرة هذا البيت بيتنا..والقانون..يقول هالشي..وإذا ما ياك الخبر ترى كل الحلال استوى لنا..
شفت كيف انا احسن عنك..؟!! ييت اخبرك علشان ما تفضح عمرك..
جدام..الناس..

طالعت على خالد..وقلت:
وشلون بالقانون الحلال حلالك..؟؟ هذا حلالي ..والبيت بيتي..وبعدني ما مت علشان تورثه..



طالع علي وقال..:
لا تحشرني..انطر اهني..وبراويك..



راح..وأنا اسير في نظرة عيون حرمته..اللي كانت نظراتها شماته..



وأول ما يا..
آآآآآآآآآه..يا محمد..آآآآآآآآآآه..
تصدق أنه أول ما يا...فر الأوراق بويهي كأني يالس اطر منه..وقال:
خذ وتأكد..


كنت مصدوم..صدمه كبيره..ماكنت متوقع اللي كان يصير وياي..نزلت بجسمي..وخذيت الأوراق من تحت ريلي..وبديت اطالع باستغراب..حزتها طالعت على خالد وقلت:
شنهي هالأوراق..هذي....؟!! متى صار هالشي..؟!! أنا ما بعت لك شي..؟؟


ضحك وقال:
هالأوراق..تثبت انك انت بعت حلالك..كله..لي بيع وشرى..
وبصمتك..موجوده بالأوراق..وتوقيع الشهود موجود تحت بصمتك..وإذا مب مصدق..
روح وتأكد وثوقية هالأوراق..


أشرت بويهه:
لكنك أنت تعرف..وواثق أني ما بعتك شي..؟؟ خالد تبا تسرقني وأنا حي..؟؟
انزين ليش يا ولدي ما قصرت فيك بشي..
احتيت شي وقلتلك لا..؟!


نزل عينه وسكت..


أشرت عالأوراق..وقلت:
هذي مب بصمتي..انا ما بصمت على شي..

ابتسم وقال:
عيل اللي باصبعك شنهو..؟!


طالعت على ايدي..وللأسف..لقيت..حبر على اصبعي..
رفعت عيوني..وقلت:
شنو هذا..؟؟

ردت حرمته..:
هذا اللي يثبت انك بصمت الأوراق..يالله عاد لاتسوي عمرك مب فاهم..


طالعت على خالد..وأشرت بكل حزن:
وشلون..بصمت..؟! مذكر شي ياخالد..؟!!


سكت..ونزل عينه..عالأرض..وقطعت سكوته..حرمته اللي زلت بلسانها..وقالت:
عقب ما شربت العصير..


لما شافتني اطالع عليها ..ردت تريد تصحح اللي قالته..وقالت:
اقصد..قبل لا تغفى..


هزيت راسي بحزن..واقتربت من خالد..وقلت:
اهااااااا..اللحين فهمت..كل شي..حطيتوا شي بالعصير..ولما غفيت...بسبة اللي حطيتوه..بصمتوني..الأوراق صح..؟!!


ما رد علي بكلمة وحده..كان ساكت..ولا كأنه كان يسمعني..عقبها..سمعت حرمته تقول:
هيه صح..


لما طالع عليها خالد..قالت له وهي تأشر:
خلينا نقول الصج..خلاص الحلال..استوى لنا..


(وكملت وهي تطالع علي):
وعقبها لمينا الزباله..مالتك..وحطيناها بالبُقشة..
وفريناك بعيد عن البيت علشان تفهم..ان مالك مكان في هذا البيت..
بس فوق هذا كله مافهمت..وييت..



حزتها..دارت الدنيا فيني..وقلت بكل حسره..لخالد:
عقب هالعمر كله...ياي تسرق حلالي..اللي هو حلالك..؟! هانت عليك هاشيبات..علشان تفرني في شارع..بوسط هالحر؟؟
وتاليتها تروغني من بيتي..؟!!


تدخلت حرمته..شرات كل مره..وقالت وهي تدزني علشان اظهر..من عند الباب..وقالت:
هذا البيت..مو بيتك..اطلع برع..وافهم..أن هذا بيتي انا وعيالي..
..يالله اللحين روح..لأن القانون ما يحمي المغفلين..



لوت ريلي لما كانت تدز فيني..وطحت عالأرض..وهني..فرت البُقشة..
بويهي..وأنا طايح..
هني غصب عني دمعة عيني..كنت صج مصدوم..



وشفت.. حرمته تيود ايده..وعطوني ظهرهم..وكانوا بيدشوا البيت..قلت بعالي الصوت..وبكل قهر..:
خالد..؟؟



وقفوا اثنينهم..وطالعوا علي..قلت بكل حسره..:
بتيمع البيزات..وبتكثر من حلالك..أنت وحرمتك..بس ابشركم..أن شاء الله مالكم خلفة..ان شاء الله.. مالكم خلفة ..سمعتوني..مالكم خلفة ان شاااااااء الله..


وحزتها..حسيت بخنقة..والدنيا تدور فيني..
ومن هني ما اتذكر شي..
غير اني نشيت ولقيت عمري في دار المسنين..



( ورفع ايده يمسح دموعه..والعبرات تحط بجسمه..) وكمل:
ولما سألت وين أنا..؟!!
قالولي..هذا بيتك..


سألتهم شنهو اللي يابني هني ..؟!! قالوا لقيناك..عند باب المستشفى..

( سكت عمي علي لفتره ..وهو يسمح لإيده..تمسح دموع القهر..وانا اراقبه..طاحت عينه بعيني..وقال..وهو يأشر )
والباجي تعرفه..


( قلت بخاطري..صج اني سخيف يالس اقلب مواجعه..ومسوي عمري فاهم..؟؟ صج اسميني خبل..وغبي..وينك يا سالم ياليتك هني تعطيني طراق يعدل مزاجي صج..)


حظنت ايده وحبيتها..وحبيت على راسه..وقلت:
اللي مافيه ابركه بهله مافيه ابركه بنفسه..
وقلتلك اياها من قبل..أنا ولدك..وطز فيه..



( حبيت اغير السالفة )
بس ما قلتي يُبه..وين كنت..؟!
دورت عليك ومالقيتك..؟!!



طالع علي وأخذ يسحب الكلام من بين عبرته..:
سرت عند شريكة حياتي...سرت افظفظ..اللي بقلبي..


( سكت اول ما سمعته يقول جذي..عقبها حبيت ارطب الجو..يبت اسلوبي بطنازه..وانا اغير من مكاني..ويلست تحت عند ريوله..وحطيت ايدي على فخذه..وسندت راسي فوق ايدي..وغمزت له):
أها.......ما خبرتها أني خطبت لك..حرمة اليران..


ابتسم وقال:
لالا..لا ياولدي..عقب أم خالد..مافي أي وحده..بتملي مكانها..
ولما بتجرب..حزتها بتذكر كلامي..والله يا محمد..اتمنى من الله يرزقك بنت الحلال..( واخذ يمسح على راسي بكل حنيه..)وهو يقول:
ويرزقك الذرية الصالحة..
انت تستاهل كل خير..

( قلت بخاطري..ابوي يقسى علي..وخالد يقسى عليك..منو الصح ومنو الغلط..؟؟معرف إذا الدنيا هذا قانونها..تخلينا..نحب اللي يقسى علينا..ونقسى على اللي يحبنا..؟! معرف يادنيا انتي الصح..ونحن الغلط..؟! ولا انتي غلط ونحن الصح..؟!!)


سمعت عمي علي يقول:
على وين وصلت يا محمد..؟!!


قلت..وانا حاط راسي على ايدي فوق فخذه:
كنت افكر بالدنيا..صج الدنيا غريبه..


هز راسه وهو يبتسم ابتسامة حزن:
لا يا ولدي الدنيا مب هي الغريبة نحن الأغراب..نحن نغلط ونقول هالدنيا هي السبب..لكن..الله يا ولدي ميزنا بالعقل..عن باجي المخلوقات..نعرف نميز الصح من الغلط..لكن..بيبقى فينا الجهل..لازم..نغلط..ونخسر..ونبكي..
بس هم بعد يا ولدي..في شي يفرحنا..ويضحكنا..
ولا شرايك..؟!


غمضت عيوني..وبطلتها..وأنا اقول:
هيه..والله اسمينا بشر..يارب لا يحرمني منك يابوي..تصدق..احب حنانك..
( حبيت على ايده..وغمضت عيوني وانا اكمل ):
انت حنون والله قلبك طيب..صج ارتاح معاك..تعرف..!! ما تخيل حياتي بدونك..احسك..مصدر قوتي من عقب الله..تعلمني بكل صبر..
عساك تاج على راسي وين ما سير..تعرف يابوي..
خالد مسكين..خسرك..وما عرف قيمتك..تصدق اني كنت بذبحه لما ما لقيتك..؟!!ما تخيلت ولو لثواني حياتي بلاك..والله اني احبك..يابوي..الله يطول بعمرك..
( وفجأه..احس بشي يقطر على ويهي..بطلت عيني ورفعت راسي...لقيت عمي علي يبكي..وعيونه تغطيها الدموع..حطيت ايدي على فمي..قلت اكيد خبصت بدون ماحس..آآه ليش يبت طاريك يا عاصي الوالدين..)


وقفت..على طول وتميت احظن عمي واتأسف:
آآسف يبه..ما قصدت..ازعلك..والله ذكرت خالد بدون قصد..اسمـ..


قاطعني وهو يوقف وعطاني ظهره..وهو يأشر:
خلني بروحي يا محمد..خلني بروحي الله يرضى عليك..


قلت:
لكنـــ...

أشر..وبدون ما يطالعني:
الله يرضى عليك..خلني بروحي..

( تنهدت..وسحبت خطواتي بكل حزن..وكنت متلوم..على طاري خالد النذل..والله يا خالد صج ما تستاهل الدموع اللي يذرفها عمي من قهره منك..بس أن شاء الله..اشوف فيك يوم اسود..ويارب تذرف ضعف ما ذرفه عمي من دموع..)
وقبل لا اظهر..طالعت على عمي..اللي يلس..بكل حزن..عند طرف الشبرية..
بظهر منحني..شفت كتوفه تهتز..من البكا..

نزلت براسي..وصكيت الباب من وراي..وسندت بجسمي على الباب وكنت اتنهد..واقول بصوت خفيف..:
حسبي الله ونعم الوكيل..عليك ياعاصي الوالدين..

**********************************************

(( جابر ))

في صباح اليوم الثاني..سمعت صوت جرس الباب..
توجهت للحوش وأول ما بطلته لقيت..اثنين شباب لابسين لبس الشرطه..طالعت عليهم بستغراب..وهم يقولوا:
السلام عليكم..


رديت عليهم:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
هلا ..بالشباب..خير أن شاء الله..



رد علي واحد منهم:
الخير بويهك أن شاء الله..بس السموحه يا خوي هذا بيت جابر..


هزيت براسي:
هي..نعم..انا جابر..خير ان شاء الله أي خدمه..؟!

رد علي الشرطي:
والله ياخوي ..عندنا امر بالقبض عليك..وإذا ما عليك امر..تفضل ويانا..

تمسمرت بمكاني بكل استغراب..وقلت:
خير ان شاء الله..ليش ياخوي عندكم امر بالقبض علي..؟!!
شنهي السالفة..؟!


هز راسه..الشرطي :
والله ماعرف ياخوي تفضل ويانا وهناك بتعرف السالفة..وكل شي تريد تعرفه..أن شاء الله..


طالعت عليهم..:
خلاص اسير اغير..لبسي ..وبلحقكم بالسيارة..ثواني بس..


عقب ما ترخصت منهم..رحت وغيرت كندورتي..وانا مستغرب شنهي القضية اللي تستدعي انهم يقبضون علي..


تبعت سيارة الشرطه..بسيارتي حتى المخفر..وأول ما دشيت..المكتب..طقيت الباب...
تيبست في مكاني..من أول ما شفت..


*********************************************


خالد..اللي كانت ايده متغطيه بالشاش..وويهه الوارم..اللي مغطيته الجروح..
طالعني

بعيونه اللي مغطيتها الكدمات..نظره كلها غضب..وكره..
سلمت عالضابط..وأول ما مديت ايدي لخالد..وأنا اقول:
سلامات ياخوي سلامات..

فر ايدي بيده اليمين وهو يقول:
ما بينا لا سلام ولا كلام..


استغربت..من ردت فعله..شفته يأشر للضابط ويطالع علي:
هذا هو يا حضرة الضابط..


مقلت عيوني عالضابط وقلت:
خير يا حضرة الضابط..ممكن اعرف ليش طلبتوني..؟!!


وقف خالد..ورد علي بكل..عصبيه:
لا تسوي عمرك غشيم يا اخ جابر.. وان مالك أي ذنب بالحركه اللي سويتها انت ويا قريبك..النذل..


قطع علينا تبادل النظرات..صوت الضابط..اللي قال:
لو سمحت..انت وياه..ممكن هدوء..
ولو سمحت يا أخ..خالد تفضل ايلس..وانت يا اخ جابر تفضل عالكرسي الثاني ممكن..؟!


كان الجو متكهرب في المكتب..كنت اطالع على خالد..اللي مو محشم حد بالمره..وانا ايلس عالكرسي اللي يجابله..


لما شفته يبتسم بكل خبث..
صديت ويهي صوب الضابط..وأنا اقول بخاطري( الله يهديك)..

طالع الضابط...علي..وأشر صوب خالد وقال:
يعني انت تعرفه..وما يحتاي اسألك صح ولا لأ..؟!!


هزيت راسي:
هيه اعرفه هذا ياري..خالد..ولد عمي علي..


كمل الضابط:
انزين..يا أخ جابر..الأخ خالد..مقدم بلاغ ضدك..وضد..قريبك..ويتهمكم..انكم طقيتوه..
اشرايك بهالقول..؟!!



عقدت حيابيني..وأشرت على نفسي:
أنا..؟!!
حشى ما لمسته..ولا جربت صوبه حتى..



صرخ خالد بويهي مقاطع..وهو يأشر كل مره على شي..مره على الجرح اللي بويهه..ومره على الشاش اللي مغطي ايدي:
لا تكذب ..عيل منو مسوي فيني جذي ابوي



وقفت وأنا معصب عليه:
لا ترمس عن عمي علي بقلة احترام سمعت ولا لأ..؟؟ والله ياليتني خليته يطقك طق كان زين..حسافه..حتى الجميل ما يبان فيك..
يوم يودته عنك..


أشر عالضبط..وهو يقول:
شفت..سمعت بذونك..؟!
..ابيكم تستدعو..قريبه.. وخُذوا منه حقي..


طالع علينا الضابط..وهو يرمس:
لو سمحتوا احترموا المكان اللي انتوا فيه..ممكن..؟.!!


تنهدت..من خاطري ويسلت..يلس خالد..وهو يناظرني..
رد يستجوبني الضابط:
لو سمحت..عطنا عنوان..الأخ ..علشان نستدعيه..


أشرت على عمري:
انا اللي طيقته يا حضرة الضابط..ومحد كان معاي..


صرخ خالد:
كذاب والله كذاب كان وياك..هذا اللي اسمه محمد..


صرخ الضابط..بويه خالد:
انت ايلس بسكوت..كلمة زياده..افرك بالنظاره..سمعت ولا لأ..؟!!

وأول ما كان بيرمس خالد..قاطعه الضابط:
ايلس لو سمحت..والتزم الهدوء..


طالع علي الضابط وهو يتنهد:
ما ينفع تحمي قريبك..يا أخ جابر..انت بهالطريقة تعيق العدالة من انها تاخذ مجراها..

ضربت على صدري:
انا اللي طقيته..وما عندي غير هالكلام..وتفضل خذ مجراكم..


طالع علي الضابط..نظره..وعقبها أخذ يحرك القلم بين اصابعه..عالمكتب..وقال بكل هدوء:
عيل..بتخلينا نتخذ وياك اسلوب ثاني..بنستدعي كل اهلك..وربعك واحد واحد..حتى يتعرف عليهم الأخ..خالد..
اش قلت..؟!!


( سكت ..حسيت بحيره..خفت صج يمرمطون..معارفي..وينتشر الخبر..عيل..ما عندي غير ازقر محمد ونحل السالفه )



طالعت على خالد بكل احتقار..وعقبها ظهرت جوالي من مخباي..وطالعت على الضابط..وأنا اقول:
معرف عنوانه..بس عندي تيلفونه..بتصل عليه وبخليه ايي..


هز الضابط راسه..وأشر:
تفضل..


*********************************************

(( محمد ))

عقب السالفة اللي صارت..اتجهت لغرفتي وكنت اتضارب ويا الرقاد..
لكن صورة عمي علي وهو يبكي..حرمت من عيوني الرقاد..
تعبت وانا اتقلب..صليت الفير..وما رمت ارقد حتى حدود الساعه 9 الصبح..
وما صدقت ان عيني غفت..


إلا اسمع صوت الجوال..تأففت..ومديت ايدي عالجوال..اللي كان فوق الكمدينو..
وطالعت عليه..وانا متلحف..وعيني..معلق فيها طرف الرقاد..
شفت..رقم جابر..
استغربت وتخرعت..من هذا الأتصال..
رديت بسرعه..وانا ارفع جسمي من عالشبرية:
هلا..جابر..



سمعته..يقول:
اسمحلي يا خوي..امممممم


مقلت عيوني:
خير اشبلاك..في شي..؟!!


بعد سكوته..اللي مر لدقايق:
والله اسمحلي يا محمد..لكن..ممكن تيي المخفر..؟!!



قمت..وعدلت يلستي ..فوق الشبريه..وانا متخرع:
خير ان شاء الله..شو استوى..؟!!


كمل كلامه:
انت تعال..وبتعرف السالفه بكبرها..

رديت عليه..وانا انش من على الشبريه..وابتعد عنها:
اوكي..اوصفلي أي مخفر بالضبط..وأن شاء الله اكون عندك..ما بتأخر..


عقب ما وصفلي مكان المخفر..قمت وتسبحت..ولبست كندورتي..وخذيت..الأوراق الازمة للكفالة..


وأول ما ظهرت..من غرفتي لقيت عمي علي..يالس في الصالة..وأول ما شافني مستعيل..قال:
صباح الخير..

رفعت ايدي:
يا صباح النوريُبه


أخذ يأشر:
ايلس وتقهوى وياي مادمت نشيت..بس على وين رايح..وشنهي الأوراق اللي بيدك..؟!!


وانا واقف..بمكاني..رديت عليه:
اتصل قبل شوي جابر وقال انه في المخفر..وما خبرني السبب..خذيت الأوراق الازمة علشان اكفله..



وقف عمي علي بسرعه من مكانه وقال:
افا..
جابر في المخفر..؟!!
قم يا ولدي..خذني وياك..


طالعت عليه وقلت :يالله..


دش على غرفته..ولبس كندورته..وخذ القتره بيده وقال:
يالله بسرعه...



مشينا..وظهرنا من البيت..مريت عالبنك..وخذيت بيزات..وياي كحتياط..
وتوجهنا للمخفر..
وأول ما وصلنا..سألنا عن جابر..


دشيت..انا وعمي علي..بسرعه..طاحت عيني على واحد معطينا ظهره..والثاني كان جابر..

تجدمت أنا وعمي علي بسرعه صوب جابر وقلنا السلام..عليكم..
وطالعت عليه..وقلت:
اشبلاك اهني .... خير أن شاء الله..؟!!


طالع علي جابر وقال بصوت واطي وهو يحط ايده فوق ايدي :
ليش يبت عمي علي وياك..؟!!


فجأه..

( دار..خالد..ويهه..بسرعه..لوين ما عمي علي واقف..وأول..ما شافه عمي علي..اللي تفاجأ بخالد..
حط ايده على قلبه..وغمض عيونه ورد لورى وقال بصوت عالي :
آآآآآه..)

يودت عمي علي ..اللي حسيته بيطيح من طوله..وقلت:
بسم الله..بسم الله..


يَلسَتْ عمي علي عالكرسي..وطلب له الضابط..كوب ماي بارد..وكوب عصير..
وأول ما بطل عينه طالع على خالد..بسكوت..حسيت عيونه غارقه من العتاب..
لوم..ألم..حزن..شنهو اللي اوصفه أو شنهو اللي اخليه..بس آآه الله لا يبلينا..شرات ما بلاك يا عم علي..



طالعت على خالد..وقلت:
انت..وين ما تسير..وتحط اريولك.. تييب وياك المشاكل..؟!!!


صديت ويهي صوب جابر..اكلمه..وأشر صوب خالد :
هذا الزفت..شنو اللي يابه هني..؟!!


سمعت الضابط يقول:
اهو اللي يابك اهني ..الأخ..خالد مشتكي عليك..انك تهجمت عليه في بيته..وجدام الناس..وكنت تحاول تقتله..
بالأمس..
شنو قولك على هذي الشكوى..وماعتقد..انك..بتنكر ..لأن التقارير الطبيه جدامي..والطق باين بويه الريال..
وعلى فكره..الأخ..جابر..حاول يغطي عليك..ويبي يتحمل السالفه..وقال انه اهو اللي طق خالد مب انت..




طاحت عيني على عمي علي اللي تفاجأ..وهز راسه..
نزلت عيني عالأرض..عقبها..طالعت صوب جابر:
مشكور ياخوي..ما قصرت..بس هذي قضيه ما ينفع فيها تهدم حياتك علشاني..وهذي بالذات المجاملة ما تنفع فيها..
وأنا اخوك..


أول ما كان بيرمس..هزيت راسي:
ما يحتاي تقول شي يا جابر..صج..كفيت ووفيت وما انسى وقفتك..يابو الشباب..


طالعت عالضابط:
هي نعم يا حضرت الضابط..ما بنكر لأني اتشرف اني طقيت هالخايس اللي يالس جدامك..ولولا جابر..انه يودني..
كان اللحين في جهنم..يتعذب على اعماله السوده..شرات ويهه..



طالع علي الضابط:
مب انت اللي تحكم عليه وعلى اعماله..شنو الدنيا فوضه..البلاد مافيها قانون..؟؟



مقلت عيوني..عالضابط..وأشرت صوب خالد..:
عيل وين القانون..اللي يحمي أب من ابنه..؟؟
عيل وين القانون..
اللي يحمي قلب ريال كبير في السن من انه يتغربل في تالي العمر..؟!!
صباح القانون يا قانون..


وقف الضابط..وضرب ايده عالمكتب بعصبيه..:
انت تستهزأ بالقانون..وهذي لحالها قضيه ثانيه..
حطيت عيني بعينه..وكان جابر ميودني..قلت..وانا اخوز ايدي من جابر:
عيل خذ القضية الثالثة..شفت هالواطي..( وأشرت صوب خالد )
سارق حلال عمي علي..وفره في دار المسنين...
ممكن اللحين تاخذ بحقه..ولا قانون على ناس وناس..؟!!!


سكت الضابط شوي..ويلس وهو يقول:
إذا عندك اثبات على ان الأخ خالد سرق الحلال اثبت..اما من ناحية دار المسنين..وانه فر ابوه..( طالع على خالد وقاله)
استح على ويهك ..بذمتك..رمت تفر ابوك.؟؟! وين ضميرك..وين بتروح من عذاب الله..؟!!


سكت خالد..اللي قال:
كذاب يا حضرت الضابط..ابوي وديته في المستشفى علشان يتعالج..أما..سالفة الحلال..
كذاب..
ابوي باع الحلال لي وعندي اللي يثبت..
وهذا كله مب قضيتنا..القضية انه هجم علي..



تنهدت..من قلبي:
للأسف بالغش..يا استاذ خالد..بس الله لا يهنيك..بالحلال..
ولما هجمت عليك ..هجمت بشرف..ولانا بمتحسف على اللي سويته..



طالعني الضابط:
يعني تعترف..؟؟


هزيت راسي..وضربت على صدري:
هي نعم..اعترف..وافتخر..ولازم الدنيا..تنظف منه ومن امثاله..


هز الضابط راسه:
للأسف يا أخ..محمد..الأرض..ما بتنظف بالطريقة اللي انت لجأت لها..بالعكس انت تنشر الفوضى بهالطريقة..
اقدر موقفك..وعصبيتك..بس ممكن اعرف انت شنو تقرب للعم..؟؟


قلت:
ولده...اللي مو من صلبه..وعايش معاي..اعده..ابوي..

سكت..وطالع علي:
عالعموم..مضطر اني احجزك..ياخوي..اسمحلي هالاجراءات..
حتى واحد من الاثنين..
يا أن الأخ خالد..يتنازل عن القضيه..!!


سمعت خالد يقاطع الضابط..ويقول:
حامض على بوزه..اتنازل..


طالع الضابط على خالد بنص عين..وكمل:
أو تتخذ الأمور مجراها..وأحولك عالنيابه..



طالعت على خالد اللي وجه كلامه للضابط:
حوله عالنيابه علشان يتأدب..ويعرف مره ثانيه..هو منو بالضبط..لو كان ناسي عمره..

أشرت بايدي..بستهزاء :
هي هي..هي هي..شفوا منو يرمس عالأدب..يأمر بالمعروف ولا يأتيه..وينهي عالمنكر ويأتيه..
عاد..خلت الدنيا يا خالد علشان انت اللي ترمس عالأدب..
كان نسيت الطق ..ما اظنه اظهرك نساه..علامات تأديبي بعدها تنطق بجسمك..نطق..
اتشب..ولا كلمه..اتشب..


ابتسم بكل خبث..وقال:
إذا ما خليتك..تشوف نجوم القايله..لا تزقرني بو فهد..


ضحكت..ومسحت على لحيتي..وأنا اقول :
هاه..انت اللي لا تزقرني محمد..أن ياك الفهد..


تغيرت..ملامحه..وسكت..طالع علي الضابط..اللي قال:
خلصتوا..ولا نظهر من المكتب..واييب لكل واحد منكم فرد..وطخوا بعضكم..؟!!


أشرت:
لا..لا..ما يحتاي..مشكور..لأني..عطيته اللي اقوى من الرصاص..واللحين تفضل يا حضرة الضابط..شف واجبك..وخلصني..لأن دقيقة زياده..ويالواطي..لاذبحه..والله اجابل اللي بالسجن..احسن بكثير من اني اجابل عاصي الوالدين..


وقف من مكانه يبي يطق..تمصخرت..عليه وقلت:
اف اف..عَورَتكْ الكلمه..؟؟
ولا يالس تمثل..؟؟
عالعموم ريح اعصابك ياريال..لا ينطلك عرج..بالغلط..


صرخ الضابط..عالجندي ..وطلب منه..يوديني السجن..وقبل لا اظهر..
طاحت عيني على عمي علي..وقفت..وقلت للجندي ثواني..
تجدمت صوبه..وحبيت على راسه وقلت:
سامحني يُبه..ما عاش منهو يكدر خاطرك..ولو كان..هالواطي..
سامحني يالغالي..
موتي..ولا تنهان..من أي مخلوقٍ كان..
اسمحلي لأني وصلتك لهني..

خزت عنه...ورحت..
ويالجندي..للسجن..وكنت اسمع صوت جابر اللي كان يحاول يهدي من الوضع..


********************************************
(( جابر ))

لما راح محمد..تجدمت صوب خالد اللي كان يالس بدون أي مبالاه..ولا أي اهتمام..ولا حتى محشم..حد بالمره..
كان يالس..ويمرر ايده اليمين..على المكتب..ولا كانه مسوي شي..


طالعت عليه وهو يالس..وقلت..وأنا احاول ما اتنرفز عليه:
يا ريال استهد بالله..ولا تهدم حياة الريال..


طالعني بنظره كلها..حقد وخشونه..وقال وهو معقد الحيابين..:
لا والله..يعني دل بيتي وعرف وشلون يتهجم..واللحين ياي تقول استهد بالله..؟؟
دام انه مو بقد اللي يسويه..عيل ليش يتفلسف..؟!!
اسمع..يا جابر..
اطلع من السالفة..بكبرها دورك انتهى..وانا ما برتاح..إلا لو شفت هالسافل..ورى القضبان..

هزيت راسي :
حرام عليك ياخالد..خاف الله فيه..الريال بعده في بداية حياته لا تدمره..


وقف وهو يطالع علي..:
عيل ليش ما خاف الله فيني..( وأخذ يأشر صوب ريوله )
لو يحب ريولي..ما اعفي عنه..سمعتني ولا لأ..؟؟


قاطعنا صوت الضابط اللي كان واقف..ويريد يظهر من المكتب..:
بخليكم..شوي بروحكم..يمكن تحلوا السالفة ودي..
لأن السالفة ان كبرت وطلعت من هني..صج مالها حل بالمره..


وطالع على خالد وأشر له..:
ما بقول ان الأخ محمد ما غلط..صح غلط..لكن..يا أخ خالد..لا تنسى انك انطقيت..علشان ابوك..
مب علشان ريال غريب أو علشان شي تافه..



التزم خالد السكوت..


طالع علينا الضابط وقال:
اترخص عنكم..نص ساعه وبرد..أن شاء الله..



لما ظهر الضابط..وصك الباب من وراه..كانت الغرفة..هدوء..بسبب الغضب اللي يضرب الجدران من تحت لتحت..
طالعت على عمي علي اللي كان يالس..بطريقة غريبه..ملتزم..سكوت..بحزن..
وصديت ويهي صوب خالد..وقلت:
الله يهديك يا خالد..اعتق الريال..لويه الله..حتى ربي يسهل عليك..ويرزقك..الولد الصالح..



صرخ وهو يأشر صوب عمي علي:
من وين بيــيني الولد الصالح..وحضرته يدعي علي ليل نهار..؟؟
هذا ما بيرتاح..إلا إذا مت..


كنت اتمالك اعصابي بالعافيه..عضيت على شفايفي..وقلت:
ياخوي..هذا ابوك..وما دمت عارف انك خطيت عليه..ليش ما تصلح الوضع..ولحق قبل لا ايي يوم..ما تروم تلم اللي كسرته..؟!!


أشر..بصبعه..وهو معصب:
لا..ما اصلح اللي انكسر..لأن اللي ينكسر ما يتصلح..وهو اللي غلط علي مو أنا..
المهم..هذي مب سالفتنا..


فجأه..

سمعت صوت عمي علي..يقول:
اختصر وقول شنهي مطالبك..؟؟


ابتسم خالد ابتسامه..خبيثه..ويلس عالكرسي..وقال:
هيه جذي نتفاهم..


طالعت باستغراب على عمي علي اللي كان يالس عالكرسي..وشابك يدينه..ومقربهم عند ويهه..
كانت عيونه حمرا..وهم بعد ويهه مصفر..
وصديت اطالع..على خالد..اللي كانت نظراته كلها خبث..تنهد..وقال:
أول شي..ما برتاح..إلا إذا وطيت راس هالسافل..محمد..


أشر عمي علي بعصبيه:
لا تشتمه..لأن محد سافل اهني غيرك..


هز راسه :
لا والله..؟؟ عيل..اسمع..يا علي..


غمض عمي علي عيونه..وهز راسه..على اساس كرهه للوضع..وقال وهو كاره خالد:
عادي..شنو بيظهر من واحد..مثلك..؟؟


تدخلت..بسرعه:
خالد..حشمه اقل شي..تسويه..يعني..لا تلوي يدينا علشان هالوضع..؟؟


طالع علي..عمي وقال:
ماعليه ياجابر..ترى يقول المثل..
لو عندك حايه عند الكلب..قوله يا سيدي..


طالع عليه خالد..اللي قال:
اوكي..انا كلب..ونذل..وواطي وكل عيوب الدنيا فيني..
انزين..
شرطي الأول..
ترد دار المسنين..


مقل عمي عيونه..اللي دمعة بدون..ما ينتبه:
دار المسنين..؟؟!


كنت متفاجأ..من وقاحة خالد..اللي قال:
هيه..دار المسنين..ولا تظهر من هناك..ابد..


قاطعته:
لا..يا عم علي..منت مجبور..محمد بيتحمل السجن..بس ما بيتحمل انك..ترد لدار المسنين..

( أشرت على خالد )
انت خبرني ..شنو بالضبط معدنك..؟؟ انس ولا شيطان..؟؟



طالعني خالد..وهو يوقف..:
تشب ولا كلمه..يا جابر..لا الغي أي اتفاق واخلي هالمحمد..معقوق بين هاليدران..


طالعني عمي علي اللي قال:
اسكت يا جابر..ماعليه..خلني اشوف تاليتها..


طالع عمي على خالد..وقال:
ايلس..وكمل رمستك..أو بالأصح شروطك..؟؟


يلس..وهو يقول..:
ابي اسمع ردك..قبل لا اقول شرطي الثاني..



رفع عمي يدينه..ومسح دموعه..وتنهد..:
انزين..موافق..
شي غيره..؟!!


مقلت عيوني..على عمي وصرخت:
شنو موافق..؟؟ حشى..مالك مرده لهناك..إلا على جثتي..


صرخ عمي بويهي وقال:
اسكت يا جابر..


طالعني خالد..بابتسامه..خبيثة...عقبها..طالع على عمي وقال:
حلو..
عيل اسمع الشرط..الثاني..
اريدك..تعطي محمد طراق..أول ما يظهر..وجدامي..وابيك تقوله..انه لا ولدك..ولا تعرفه..
وماله خص فيك..وتقطع علاقته فيك..سمعت ولا لأ..؟!!


رد عمي علي بجسمه لورى وسند ظهره عالكرسي..وغمض عيونه..وقال عقب سكوت:
مستكثر علي..هالمحمد..يا خالد..؟؟



ضحك وقال:
استكثر عليك الراحه..اللي بانت بعيونك..انت هدمت حياتي..والله لا اهدم حياتك..


بطل عيونه وقال:
مابقت لي حياة..يا خالد..بس ماعليه..
موافق اقطعه..بس ما بمد ايدي عليه..



وقف خالد..وأشر بصبعه:
لأ..الطق عندي هو الجزء الممتع..وإذا ما بطقه..عيل مابينا أي اتفاق..



وقف عمي وقال:
لا..لا..خلاص..موافق..بقى شي..عندك..بعدك تباني انحرم منه..؟؟



طالع علي..وعقب طالع عليه:
هيه آخر شرط..
اللي دار هني..مابي محمد يعرف عنه..ابيه يظن انك انت..اللي ما تبيه..مابيه يعرف اني اجرحه فيك..
اريده..ينطعن مليون مره..لأني متأكد انه يعزك..
علشان جذي..
شرطي هذا اهم شرط..وأي نقض لأي شرط..من هالشروط..
برد..محمد بالسجن..وأنت تعرفني عدل يا..
عــلي..



طالعت على عمي..وقلت..:
حشى..محمد لازم يعرف..


هز خالد راسه..وقال:
ان عرف..بيرد السجن..ولو نفذتوا كل الشروط..


وقف عمي بكل حزن..وقال:
جابر..امنتك..بالله اللي دار بهالمكان ما يظهر..



طالعت عليهم وقلت:
عيل..انا بنطركم برع..ماعاد ابي اسمع شي زياده..


وظهرت من المكتب..


**********************************************


(( العم علي ))


لما ظهر جابر..طالعت على خالد وقلت:
ليش تسوي فيني جذي ياخالد..؟؟
مستكثر علي هالمحمد ليش..؟؟
ليش تكرهني..؟!!



طالعني بنظره وقال:
انا مستكثر عليك..الهوى اللي تتنفسه..مو محمد وبس..
انا اكرهك..
صج اكرهك..



طالعته..:
لا يا خالد عمرك ما كنت بهالمعدن..إلا لما تزوجت..


صرخ بويهي وقال:
ولا كلمه..( ورفع ايده ) عند حرمتي ترمس بأدب..


قاطعنا..صوت طق الباب..وأول ما تبطل..شفت الضابط يدش..وقال:
خلصتوا ولا بعدكم..؟؟


قال خالد...:
خلاص..تفاهمنا..بس اريد ورقة..علشان اكتب شروطي..حتى لو فكروا ينقضون أي شرط..
اعرف آخذ حقي..


مشى خالد..صوب الضابط..وخذ ورقه..وبدأ يكتب الشروط اللي قال عليها..
وقعت..على الورقة..وانا كلي ألم..
وعقبها وقع..الضابط..وزقرنا..على جابر..اللي وقع..عقب اصرار كبير مني..


اخذ خالد الورقه..وحطها في مخباه..وعقبها طالع على الضابط..وقال:
اللحين اروم اتنازل عن الشكوى..

طالع علي بنظره..كلها شماته..وأخذ..الأوراق..الازمة..ووقع عليها..


طاحت عيني على جابر اللي كان يهز راسه..ويقول:
لاحول ولا قوة إلا بالله..حسبي الله ونعم الوكيل..


نزلت عيني للأرض...أول..ما ساروا يزقروا....محمد..

وأول ما دش..

طالع علي جابر وقال:
انا بظهر..

ولما مشى علشان..يظهر يود ايده خالد..اللي قاله..بالاشاره..لا تظهر..


**********************************************

(( محمد ))

تفاجأت..انهم يزقروني..عقبها بمده..على الرغم اني توقعت ايلس بالحجز كمٍ يوم..

ظهرت..من الحجز..وسرت صوب المكتب..ولما دشيت..
حسيت الجو..مب نفسه الجو اللي تركته..
طالعت على جابر اللي كانت عيونه تقطر كلام..


طالعت على عمي علي .. عقب ما شفته..منزل عينه عالأرض..وقلت:
يُبه..اشبلاك..؟؟


ولشنو توصلتوا..( أشرت على خالد..وكنت اطالع عليه.. )..وياهالزفت..


( ولما صديت ويهي علشان اطالع عمي علي..تفاجأت..بطراق قوي على ويهي..طالعت على عمي وقلت:
افا..ليش..؟؟)


صرخ بويهي وقال:
لا تسب خالد..جدامي يا محمد..


كنت اتوقع اني احلم..طالعت على جابر وقلت وأنا معقد حيابيني:
جابر..شو صار..؟؟


صرخ خالد بويهي وقال:
ولا شي..تفضل تنازلت عن الشكوى...


استغربت..وشلون يتنازل وهو يكرهني..؟؟ كنت مستغرب..صج..مديت ايدي ووقعت على التعهد..وبعض الأوراق..
وعقبها..


انصدمت..لما شفت عمي علي معطيني ظهره..ومشى ويا خالد..


طالعت وقلت وأنا أأشر :
على وين..يُبه..؟؟


بدون ما يطالعني وقف..وقال وهو معطيني ظهره:
لا تقولي يُبه..لا انا ابوك ولا انت ولدي..وماعندي ولد غير خالد..

قلت بصوت عالي:
على وين..؟؟

رفع ايده..وبدون ما يلتفت لي..وقال:
برد بيتي ويا خالد..خلاص..تصالحت وياه..ولا صدقت عمرك انك ابني..؟!!



صرخت..بعالي الصوت..وأنا أاشر على عمري:
وأنا..؟؟
طيب أنا..؟؟وشلون..؟؟! يعنــي..؟


تجدمت عند جابر وقلت:
جابر..خبره..وأنا..؟!!


شفت جابر نزل راسه..مشيت..بسرعه..وجابلت عمي ويه بويه..كان يبا يصد ويهه..يودته..بكل قوتي وقلت:
مستحيل..انت ابوي..


انصدمت..انه دزني وقال..وهو حاط عينه بعيني:
لأني صج مب ابوك..


صخيت في مكاني..

طالعني خالد..بنظره..من فوق لتحت..بكل ابتسامه..خبيثة..وقال:
سمعت..قال لأنه صج مب ابوك..
برخصتك..يا..استــ..ـــاذ..محمد..


***********************************

Mفراوله M
10-05-2009, 05:20 PM
*******************************************

(( جابر ))

( آآه على هالموقف..اللي عمري ماتمنيت اكون فيه ولا لثواني..يا قسوة قلبك يا خالد .. معقول الدنيا فيها ناس جذي..؟!!..طالعت..على عمي علي..اللي اول ما عطى محمد ظهره ومشى ويا خالد..رفع ايده يمسح دموعه..عسب محد ينتبه..لكن لما وقفه محمد..وتجدم صوبه..كنت اقول بخاطري : يامحمد..اسكت انت مب فاهم السالفة..
دزه عمي..علي..وصرخ بويهه..وراح..)

محمد..كان واقف عند باب المكتب..بذهول..تجدم صوبي..ويود ايدي
وقال..وهو يحاول يفهم السالفه...
أشر صوب الباب..وقال..:
جابر..شنو هذا اللي صار قبل شوي؟؟
ابوي سار وياهالواطي...؟؟



كنت ساكت..وماكنت رايم اخبره بأي شي..مارمت..بطل يديني..ورفع يدينه..فوق كتفي..وهزني بقو..وصرخ بويهي:
دخيلك خبرني اني يالس احلم..؟!!


كنت احاول امثل عليه..قلت:
خلاص يا محمد..خله يسير وياخالد..مهما كان هذا ولده..


صرخت بويهه:
حشى..خالد شيطان..مب ولد..عمي علي ماعنده ولد غيري..
لا..مستحيل اطاوعه..
بسير وبيوده..غصب..وباخذه معاي..ولو طقني طق..سمعت..
ولا لأ..


أول ما كان بيركض صوب عمي علي..حتى يلحقه..يودته..من ايده..وقلت:
محمد استهد بالله..وخله الريال بحاله..

طالعني بنظره غريبه كأنها عاصفة..ومستعده تحطم كل من يوقف جدامها..
وقال..وهو يحاول يبطل ايدي من ايده:
هدني لا اهد الدنيا فوق راسك يا جابر..ابوي..مب ساير وياهالواطي..هالنذل ماله أمان..مستحيل اهده..
هد ايدي خلني الحقه..


وقف الضابط من ورى هالمكتب..ويا صوبي..وأخذ ايود..محمد..وقال:
بس يا ريال..استهد بالله..


هني..تحول محمد..من انسان لوحش..دزني أنا والضابط..وهو يصرخ:
هدوني..عليه..هدوني..


وظهر من المكتب ركض..ظهرت وراه..أنا والضابط بسرعه..
شفته..يركض صوب عمي علي..
ركضنا وراه..وأول ما وصلنا صوب عمي علي..شفت محمد..ايود ايد عمي علي..من وراه..


طالع عمي علي...بكل حزن..وعيونه..حمرا..وتذرف الدمع..لوراه..كان يريد يشوف منو اللي ميود ايده..
وأول ما شاف محمد..حسيت عيونه تحظن صورة محمد..بطريقة تهز القلب..


طالع عليه..محمد..وهو يتنهد..وأخذ يحب على ايد عمي..ويقول بطريقة هستيرية..:
يُبه..وشلون هنت عليك تتركني..؟؟
معقول تهدني..وتسير ويا هالزفت..؟!!
طيب ليش قصرت فيك بشي..؟!!
والله والله والله..مستعد اعيش عمري كله خدام تحت ريولك..بس لا تسير وياه..دخيلك يُبه..هذا شيــطان..مب آدمي..



قطع هذا كله..صوت عمي علي اللي صرخ بويهه بكل قوة وهو ميوده من حلجه :
أنت ما تفهم..؟؟
بس يا محمد..اتركني وروح..شوف حياتك..ماعندك حد غيري علشان تجابله..؟؟
افهم..بسك عاد..افهم..خل عندك كرامه..واتركني..

وأول ما بطله عمي علي..



يود محمد راسه..وهو يصيح:
يلعن ابو الكرامه..جدامك..ما ابيها الكرامه..كانها توقف حاجز بيني وبينك..
انت..تبا تفهمني..اللحين..انك تصالحت وياهالواطي..؟؟


أشر خالد بصبعه..في ويه محمد..وقال:
كلمه زياده..وافرك شرات الكلب في السجن..


عض محمد على شفايفه..وأخذ ايود حلج..خالد..وقال:
محد كلب غيرك..يالنذل..انا اصلاً كنت ابيك ترمس بحرف..واحد..
وربي وربي..لا اوطيك ياعاصي الوالدين..


تدخلت أنا والضابط..بكل سرعه..حتى نفارع..لكن قوة محمد..كانت غير طبيعيه..
وتدخل فجأه..عمي علي..وبطل خالد من بين يدين محمد..


طالع عليه محمد..وقال...بكل عصبية:
ليش..ماخلــ....


قاطع كلامه..الطراق..اللي ياه من عمي علي..تفاجأنا يميع..كلنا كنا نطالع على محمد..اللي بسبت الطراق كان ويهه صاد لصوبي..
طاحت عينه بعيني..شفت نظرة الصدمة..بعيونه..متعلقه..
من الصدمه..كنت حاط ايدي على فمي ..


دار بويهه صوب عمي علي..وإيده..محطوطه..على خده..
وقال بكل حزن:
تطقني علشان خالد..؟!


( سكت عمي علي..اللي حسيت موقفه صج..صعب..تعبان بين الشروط..وبين..حبه لمحمد.. )


رد محمد يكمل كلامه لعمي علي:
طيب فهمني ليش..؟؟

يود خالد إيد عمي علي وقال لمحمد..والشماته تقطر من عيونه تقطير..وابتسامته..ما فارجة..شفايفه..:
اللحين..لاتتعب عمرك..ابوي وباخذه وياي..ياخي اذلف عن ويهي..



صرخ محمد بويه خالد:
أنت..تـــــــــشب..آخر واحد يرمس اهني..سمعت ولا لأ..؟؟


كان عمي يبتعد..هو وخالد..وعيون محمد معلقة على عمي علي..وأول ما كان بيركض صوبهم..يودته أنا وكل الموجودين..
كان يرافس..بريوله..ويحاول يدزنا كلنا..لكنه..ما رام..

حزتها صرخ بصوت..زلزل زوايا المخفر:
ابوي..ليش سويت فيني جذي..؟!
لا تعطيني ظهرك..وتروح..داخلٍ على الله ثم عليك..لا تروح..



كان عمي علي يمشي بهالممر..هو وخالد..وأول ما وصلوا عند الباب..
لف خالد..وطالع على محمد من فوق لتحت..ومد ايده..وبطل الباب..وأول ما كان بيظهر عمي علي..


**********************************************

(( الجزء السابع والعشرون ))


صرخ محمد..:
يُبه..لا تذبحني..وتروح..


طالع علي محمد...بنظره وقالي:
ارجوكم..هدوني خلوني اسير واقنعه..انزين..خلوني افهم..ليش.؟؟
انزين..على الأقل..خلوني اعرف أنا اش سويت..؟!!
خلوني..اعرف انا زعلته بشو..؟!!


كنت احاول اهديه:
محمد..انت ما سويت شي..استهد بالله..


فجأه..شفت محمد سكت..وتوقف عن الهيجان..كلنا تبادلنا النظرات..وشوي شوي..
كل مره..حد منا يبطل محمد..
عقبها..
شفت محمد..صاخ..وهو يتجدم بخطواته بهالممر..



وفجأه..



يلس على ركبته بهالممر..وكان يقول:
مستحيل هاللي صار..؟؟




تجدمت صوبه..وخليته يوقف..ويلسته عالكرسي..وأخذت اهديه..أنا والضابط..
عقبها..وقف بكل صمت..وراح..قمت ولحقته..شفته يتجدم صوب سيارته..
طالعت عليه وقلت:
محمد..تعال معاي بسيارتي عقب أنا بييب سيارتك..


بطل سيارته..ودش ولا كأني قلت شي..وشغل السياره..حزتها عرفت ان محمد مب معاي..رحت اركض..
صوب سيارتي..ولحقت بسيارته..


********************************************

(( العم علي ))

عقب ما ظهرنا من المخفر..كنت امشي واحس اني مهدود صج..
وركبت وياخالد..في سيارته..


( طول الدرب وأنا افكر..وأقول..:
سامحني يا محمد..والله..والله غصب عني..
كان لازم..ارد لو ربع اللي سويته لي..مستحيل اخليك تدش السجن ومستقبلك يتهدم..بسبة..نذل شرات خالد..
ربي يشهد يامحمد..اني حبيتك..اكثر من حبي لعمري..
سامحني ياولدي..سامحني..
كان لازم..ابعدك..عن شر خالد..لأنه ما يخاف من الله..ولا خافه فيني..فشقايل..بيخافه فيك...؟؟)


ماحسيت بالوقت..إلا لما سمعت صوت خالد..يقول:
كان يظن عمره منو..؟؟
يستاهل يوم حط راسه براسي..

طالعت عليه..وقلت:
لا تغلط..وتنزل قدر محمد..لقدرك..وراسه..اكبر من انه يتحداك..


فجأه..وقف السياره..على جانب الطريق العام..وقال:
عيل..خل محمد هو اللي يوصلك..لدار العيزه..


هزيت راسي وأنا اتنهد:
ماعليه ياخالد..ماعليه..


قال وهو يضحك:
شايب ويهدد..شنو..؟؟ بطقني..؟؟
وأخذ يضحك بصوت عالي..

نزلت من السياره..وقبل لا اصك الباب طالعت عليه..وقلت:
لا..ما بطقك..بس..تسديد الدين قرب..
حرمتك..حامل..صح..؟؟


سكت..وعقبها قال:
ما يخصك..
أقول..؟؟( وأشر بيده..بستهتار )
صك الباب ..وبلا ما تغثني..
وشوف..منو يوديك...يالشيبه..وعاد هاه..
لا تفكر ترد لمحمد..تراني دوم بشيك على دار المسنين..والله إذا مالقيتك..ما يحصل خير..وأنت تعرفني..


صكيت الباب..وأنا اقوله:
مابدعي عليك..لكن بقول ماعليه..


راح خالد..وتركني..في الشارع العام..كان الجو حار..والشمس تضرب على راسي..

وقفت..اطالع على السيايير..اللي كانت تروح وتيي..كنت افكر بخاطري وأقول:
واللحين وشلون اتصرف..؟!! وشلون اروح للقبر بريولي..؟؟
آآآه منك..آآآآآآآه منك يا خالد..آآآه..
زرعت ورد..وجنيت اشواك..


عدلت قترتي..عسب..تخفف حرارة الشمس..اللي فوق راسي..
ومشيت..في الشارع..


**********************************************


(( محمد ))

دشيت سيارتي..
وكنت اسوق..ولا اعرف على وين اروح..الدنيا صج ضيجة بعيني..
معقول كل اللي صار..؟؟
اشلون اصدق..ان عمي علي خلاص..راح..؟! امس كنت حاط راسي على ريوله..والله لو الشعر ينطق كان شهد..ان امس كان يمسح عليه..
شنهو اللي حصل..؟!!
بغمضة عين..كل الموازين..تنقلب..
مستحيل..كل هذا..أكيد حلم..إلا كابوس..


حسيت العبره خانقتني..ضربة ايدي على السكان..((المقود ))
وصرخت:
الله ياخذك ياخالد..الله ياخذك..


وبدون ما احس..شفت عمري واقف جدام باب بيت عمي علي..تيبست ريولي في البدايه..
كنت افكر شنهو اللي اقوله للبيت لما يسألني عنه..؟؟أو للزرع..لما يتخبر عنه..؟؟


وفجأه..شفت جابر يطق على الجامه..ظهرت من السياره..وأنا..احاول استوعب..
مشيت..وياه..لداخل البيت..ولما دشينا..الصالة..
تجدمت..لصوب الكنب..طاحت عيني..على دلة القهوة..اللي كان يشرب منها عمي علي..وشفت الفنايين..والسح..
تخيلته..يالس..يأشر بيده..ويقولي وهو يضحك:
تعال وتقهوى..ياولدي..ماحب اتقهوى بروحي..


قطع خيالي..ايد جابر اللي انحطت فوق كتفي..طالعت عليه..وهو واقف ورى ظهري..سمعته يقول:
ماعليه يامحمد..ماعليه ياخوي


مارمت اتحمل..تجدمت صوب الدله والفنايين..وضربتهن بكل قوة بإيدي..وفريتهم عالأرض..كنت اشوف كل شي يتكسر..شرات قلبي..ما تكسر بهاليوم..
وكنت اصرخ..واقول لجابر:
ابوي لازم يرد..هني..هذا مكانه..هذا بيته..
وشلون..بيعيش..عند هالواطي..


جابر عمي علي لازم يرد هني..لازم..سمعت ولا لأ..؟!!

طالع علي..جابر اللي يود ايدي وقال:
شف ايدك..كلها..زجاج..ماتشوف الدم..مغطي كندورتك..؟؟

**********************************************

((جابر ))

حسيت محمد..استخف..كان يالس يكسر وبدون أي احساس..حطيت ايدي على راسي..أول ما شفت الدم..مغطي كندورته..

لما طالعني وأخذ يرمس..كانه مب شايف الدم..اللي يقطر حتى عالزوليه..

لما يودت ايده..وسألته..طالع علي..وقال:
آآه ياجابر..ياليت..
ياليـــت الجرح اللي بقلبي شرات اللي بيديني كنت بقول بسيطه وهينه..
احس بركان..بقلبي..
وبيثور..
الله ياخذ هالخالد..من وين طلعلنا..من وين..؟!!


وسحب ايده من يديني..ودش غرفته..وصك الباب..
سمعته يقول من ورى هالباب:
جابر الله يخليك..روح خلني بروحي..لما احس عمري احسن عن قبل..بتصلبك..


قلت:
انزين خلني اوديك المستشفى..لايكون..ياخوي قطعت لك عرج..وانت مب حاس..


قال..بحزن:
عروج قلبي اللي انقطعت مب اللي بديني..خلاص..لا تضغط علي..
دخيلك ياجابر مافيني..حيل اتحمل..


رديت عليه بصوت عالي:
عيل خلاص..بسير اللحين..ان بغيت شي اتصل علي..انزين..؟؟


قال عقب سكوت:
خير..أن شاء الله..

صخيت عند الباب دقايق..قلت يمكن بيبطل..لكنه لا بطل ولا شي..
عقبها خذيت عمري..
وظهرت من البيت..واتجهت صوب دار المسنين..عسب اتطمن على عمي علي..


**********************************************

(( العم علي ))

وأنا امشي..بالشارع..وقف لي ابن حلال..وطالع علي وقال:
ياحجي..اركب..بوصلك..


سكت شوي..وعقب الحاح منه..ركبت وياه..طالع علي أول ماحرك السياره وقال:
على وين مشوارك ياحجي..؟؟
يعني وين تباني اوصلك..؟!!


سكت..وقلت بخاطري:
وصلني لعذابي ياولدي..


رد يعيد سؤاله..:
ياحجي..على وين اوصلك..؟!!
طالعت عليه وابتسمت:
ما بنسى جميلك..ياولدي..لو وصلتني دار المسنين..



صخ في البدايه عقبها قال:
فالك طيب ياحجي..خير أن شاء الله عندك حد هناك..وتبا تزوره..؟!!


ابتسمت وقلت:
تروم تقول جذي..ياولدي..وفالك ما يخيب..أن شاء الله..


( وصديت ويهي لصوب الشباك..كنت افكر بمحمد..اللي طعنته..والسبب هالخالد..ماعليه ياخالد..ماعليه..)


لاحظ الريال سكوتي..واحترم رغبتي أني مابي اتبادل اطراف الكلام..


وماحسيت بالوقت إلا لما طالع علي وقال:
وصلنا ياحجي..

طالعت على المكان..بكل حزن..عقبها طالعت صوبه..وقلت:
جزاك الله كل خير

ابتسم وقال:
أي خدمه ثانيه..؟!!

هزيت راسي..:
لا..مشكور..ماقصرت يابن الحلال..


ظهرت من السياره..وراح..


صخيت كم دقيقة..وعيني تطالع كل مره على مكان..تنهدت..من قلبي وقلت:
ماعليه ياخالد..ماعليه..

مشيت..بخطوات..كلها هم بهم..
ودشيت الدار..
طالعوا علي اللي كانوا يشتغلون..وتوالفوا صوبي..يسلمون..
كانوا مستانسين..حيل..
ومع ارتفاع اصواتهم..


قاطعنا صوت ارتفع اكثر من اصواتهم يميع..وقال:
خير اشبلاكم..تصارخون..؟؟


في بعضهم..ابتعدوا..وعطوه مجال علشان يشوفني..وطاحت..عيني بعين الطبيب اللي كان مشرف علي..الطبيب سهيل..
صخ في البدايه..عقبها يا صوبي وسلم علي..بالأحضان وقال:
اخيراً..يـــيت..؟؟
مابغيت تزورنا..؟؟
ولا من شاف احبابه نسى اصحابه..؟!!



(غصب عني..بكيت..رغم ان دمعتي..كانت متحجره بعيني طول الدرب..مديت ايدي على قترتي ..
علشان اخبي ويهي عن الموجودين..)
حط الطبيب سهيل ايده على كتفي وقال:
خير ياعمي..اشبلاك..؟؟



( كنت احس العبرة يالسه تجرح فيني..ما رمت اقول أي كلمه..)
حط ايده على كتفي..ومشينا وهو يقول:
خلنا ندش المكتب..وانتوا يا جماعه..عقب بيي عمي علي صوبكم..


*****************************************

(( الطبيب سهيل ))

( لما شفت العم علي واقف..بين هالكباريه..والممرضين..الكل يرحب فيه..
ما صدقت الوضع بالمره..
حتى اني توقعت اني يالس احلم..
لكن..دموعه..وبكاه..شي..صج اصعقني..
آخر شي كنت اتوقعه..عقب كل هالغيبه..ايي..والدمعه بعيونه..
حتى اني مذكر انه بكى وهو هني..ولا مره..شفت دمعته..حتى أول يوم دش هني..
كان السكوت هو الاجابه الوحيده..اللي كنا ناخذها منه..)


لما دشيت ويا عمي علي المكتب..يلسته عالكرسي..ويلست حذاه..
عقب مايبت له ماي بارد..
طالعت عليه وقلت:
هد اعصابك يا عم..اشبلاك تصيح..؟!


عقب طلوع الروح..خوز القتره عن ويهه..وطالعني بعيونه..اللي تحاوطها التعرجات..كانت بقمة الاحمرار..
حسيت دموعي بتفضحني..قلت بكل هدوء:
اشبلاك..؟؟


نزل عينه عالأرض..وقال..وهو يرد ايدي..مايريد الماي..:
عمري..ما توقعت اشوف شيطان بصورة انس..عمري..ما توقعت..ببكي..من اللي ضحيت عمري علشانه..
والله..والله..
ان الجرح صج ما ايي إلا من احباب..


حاولت اهديه..:
خير يا عم..اشبلاك..ياي عقب هالغيبه كلها..والدموع..هي اللي مرافجتك..؟؟
والله توقعت اتيي..وانت حيل فرحان..
يعني..ياي تزورنا..وانت زعلان..؟؟



هز راسه..وهو يطالع على طرف القتره..اللي كانت بيده:
ييتكم..شرات ما ظهرت من عندكم..
ييتكم..مب زياره..ييتكم..علشان...صج..وين ما ظهرت مكاني عندكم..


( ما حبيت..آخذ وياه اكثر..رحبت فيه..وحاولت اغير من هالجو..قلت له..ان كل شي...بعده بمكانه..وغرفته هي هي..محد فيها..وكل شي..موجود بمكانه..من آخر يوم ظهر من هني..)


وقف وطالع علي:
اسمحلي ياولدي..خلني اريح بغرفتي شوي..صج..تعبان..آآآه
هالدنيا مشوارها صعب وانا ابوك..صعب..بس ما اقول..غير الله لا يبليك..باللي بلاني..



قمت وياه..وانا الحيره..ماكلتني..مستغرب على وضع عمي علي..اللي تدهور اكثر عن قبل..
ظهرنا من المكتب..واتجهنا لغرفته..


********************************************

(( محمد ))

كنت اشوف الدنيا جدامي..سوده..
وفجأه..سمعت صوت الجوال..طالعت عليه..لقيته..سالم..المتصل..كنت احس العبرة..خانقتني..ما رديت عليه..بالمره..
إلا عقب ما اتصل كذا مره..

ولما رديت عليه..كنت ساكت..سمعته يقول..بصوت فرحان:
مرحبا بالطفس..هذا كله رقاد..؟؟


( أول ما سمعته..دموعي..خانتني..قلت بخاطري:
وينك ياخوي..تعال وشوف..وين ما طقيتها عويه.. تعال وشوف جرح اخوك اليوم يا كبره..
تعال..دخييييييييلك تعال..دخيلك..كثر علي الحمل وانا اخوك..
آآآآآآآآآه..بس وينك..اليوم وينك..)


قال وهو يضحك:
وينك..ويا ويهك..لايكون..فار التيلفون ومخلني اهذرب وياعمري..
تسويها ..يالطفس..
ألـــــــــــــــــــو..


( وشلون اشكيلك حالي ياخوي..؟؟ مابي اخرب عليك صج مابي..اسمحلي..صج اسمحلي..)



وصكيت الجوال بويهه..كان يتصل ويتصل..وماكنت ارد عليه..عقبها دزيت له مسج..وكتبت فيه:
اسمحلي يالمعرس..بس ماعندي صوت ارد عليك..فيني حمى..داخليه..


رد..علي بمسج ثاني:
انزين..سلامات يالطفس كان بخاطري اسمع صوتك..عالعموم..لما تستوي بخير رد واتصل علي..اوكي..
سلامي للأهل

*******************************************

(( جابر ))


اول ما وصلت دار المسنين..دشيت..طالع علي واحد..من الممرضيين سألني إذا كان يروم يقدم أي خدمه..طلبت منه يدلني على غرفة عمي علي إذا كان وصل اهني..


أشر على احد الأبواب وقال:
هذاك مكتب الطبيب سهيل المشرف عن معظم الحالات اللي اهني تروم تسير عنده وهو اللي بيخبرك بأي غرفه وإذا كانت الزيارة حالياً مسموحه ولا لا..


ابتسمت رغم ان الابتسامه ما طاعت ترتسم على شفاتي :
مشكور يالطيب..ماقصرت..


سرعت بخطوتي وتجدمت لصوب الباب..في البداية اقتحم الارتباك قلبي





خفت..او بالأصح حسيت ان مالي ويه ارمس عمي علي ..بالمره..
وبين ماكنت يالس افكر بيني وبين نفسي إلا شوي يتبطل الباب..طالعت على الطبيب اللي وقف بدوره مستغرب..
رد بجسمه لورى عقب قال:
هلا..أخوي..اي خدمه..؟!



سكت في البدايه عقبها..ابتسمت وقلت:
اسمحلي فاجأتك..!!

تراجع من عند الباب..لصوب المكتب ويلس وهو يأشر لي اني أيلس على الكرسي اللي يجابله..وقال:
لا ياخوي..لا فاجأتني ولا شي..بس تفضل في البدايه..


يلست على الكرسي..وطالعت عليه..عقب ماحسيت كل حرف يقول لثاني انت ابدأ وقول..


اظنه حس اني متدوده..ومرتبك..طالع علي وقال:
انت ياي تسأل على حد..اهني..؟!!
يعني عندك حد تبا تشوفه..؟!!



هزيت راسي وقلت بصوت اهدأ عن قبل:
هيه..ياي..
امممم
ياي..اتخبر عن واحد قبل كم ساعه يا هني..اسمه علي..
ريال عود..


قاطعني وقال:
تقصد العم علي..؟!!
يانا اهني قبل كم ساعه..لأنه هو الوحيد اللي يا بهاليوم..
انزين..ممكن اعرف انت منو بالضبط..؟!! انت ولده..؟!!


تنهدت وقلت بكل حزن:
تروم تقول جذي يا طبيب..يعني بمثابة ولده..
انا اسمي جابر..كنا يران..بيتنا حذى بعض..الله يخليك..اريد اشوفه اللحين ممكن..؟؟


تغيرت ملامح الطبيب اللي قال:
ما اعرف ابصراحه إذا شوفته لك بيرتاح أو بيزيد همه..تصدق لو قلتلك من يووووم ما دش اهني عمري ما شفت دمعه من دموعه واليوم عقب هالغياب ياي والتعب ذابحنه..؟؟
وياليت بس لهني..بكا من القلب..


ترجيت الطبيب:
الله يخليك ودني عنده ابي اشوفه دخيلك..ابي اتطمن عليه..


عقب الترجي واللحاح الشديد..اقنعت الطبيب..اني اشوف عمي علي..ظهرنا من المكتب..
وتوجهنا صوب عمي علي..ولما وصلنا..وقفت عند الباب..طق الطبيب باب الغرفه ولما بطلها..اشوفه ابتسم..وحط ايده اليسار بمخباه والايد الثانيه ميوده مقبض الباب..وقال:
في ضيف يبا يشوفك ياعمي
سمعت عمي علي يقول:
مابي اشوف حد..


( كنت خايف ان الطبيب يتراجع ويمنعني اني اشوف عمي علي عقب ماقال انه مايبا يشوف حد..
قمت ودشيت الغرفه بسرعه عقب ما خوزت الطبيب اللي طالعني بنظره اني ما بشوف عمي علي )

طالعت على عمي اللي كان صاد ويهه للصوب الثاني وقلت:
انا جابر ياعم علي..


يود الطبيب ايدي..وهو يقول..:
لو سمحت ياخوي..العم تعبان اللحين..واظنك سمعته..يوم قال مايبي يشوف حد..


قلت وأنا اطالع عليه:
لكني مب أي حد..انا جابر..!!


سمعت صوت عمي علي يقول:
خله يدش ياولدي سهيل..هذا شراتك..ابني جابر


فتحلي المجال ودشيت الغرفه..قال الطبيب للعم علي:
عيل اترخص اللحين وخذوا راحتكم..


ظهر الطبيب وصك الباب من وراه..وما بقى في الغرفة غيري أنا وعمي علي والحزن ثالثنا..
كان عمي يالس على الشبرية..


ومعطي ظهره للباب..



مشيت..واقتربت منه وجابلته..ويه بويه..كان منزل راسه للأرض..حبيت على راسه..
ويلست احذاه..وقلت:
ماكان عليك توافق على شروط خالد ياعمي..



تنهد وقال:
وشلون بيطيعك قلبك..ينفر محمد بين المجرمين..في سجن..ماتعرف الشمس..؟!


( كنت..ادور الكلام تدوير..من اهني من اهناك...كنت احس قلبي يعورني لما شفته عقب هالتعب كله مفرور اهني ولا كأن في شخص يروم يتحمل مسؤليته..غصب عني سرحت في خيالي لما كان عمي ياخذ خالد وياه المسيد ويصلي..كنت اتذكر يوم كان يلعب وياه..ويزقرني عسب العب وياهم..بس شنو اقول غير أن اكرمت الكريم ملكته..وأن اكرمت الئيم تمردا)


قاطعني صوت عمي اللي كان يقول:
ماعليه..ماعليه..


طالعت عليه عقب ما ارتسمت بويهي علامات الاستغراب ..عقدت حيابيني وحطيت ايدي على ايده وقلت:
ماعليه على شنو بالضبط..؟؟!!!

ابتسم ابتساامه حيل غريبة وقالي:
ماعليك..
المهم..

( تغيرت نظرته لحزن..وتغيرت نبرته لنبرة ألم وكمل: )
وشلون محمد اللحين..


( كان يقولها وهو يبكي ويمسح دموعه بغترته بكل حزن..تمنيت لو بإيدي شي اروم اسويه..يعني أن قلتله عن حالة محمد صج بيتعب..وأن قصيت عليه..يمكن يرتاح!!..آآآه اسهل الحلول اصعبها .. حيرتني معاك ياعمي صج حيرتني..)

هزت ايده ايدي وقال:
لا تحاتي ياجابر..قول..لأني اعرف كل اللي بتقوله قبل لاتقوله..


تنهدت وقلت:
مادمت تعرف خلني ساكت الله يخليك..


خيم السكوت في الغرفه..حسيت عيون عمي..بحزنها..وهمها..شرات الشمعة اللي انطفت..بس..حسبي الله على اللي هانت عليه العشره..وطفاها..

**********************************************

(( محمد ))

كنت يالس افكر وافكر ..وشلون اتصرف..مر اليوم الأول..واللي صج كان بالنسبة لي يوم اصعب من أي يوم ثاني
ممكن يمر علي

حسيت بحزن شديد..صج يا خالد رمت ترد الصفعة صفعتين..بس واللي خلقني وخلقك..
لا اردلك الطعنه..طعنتين..انت ذبحتني..صج ذبحتني..بس مستحيل عمي علي يسوي فيني جذي


مستحيل عمي يبيعني..برخيص..مستحيل..
كانت التساؤلات..تروح وترد في راسي..كنت صج مب رايم اتحمل غياب عمي علي..اليوم الأول وطاف عيل شنهو اللي يطوف هاليوم..


قمت من مكاني ..وكنت شبه ميت..وتحركت بسيارتي في وقت الفير صوب بيت جابر..

**********************************************

(( جابر ))

تفاجأت..بصوت الجرس يطق في حزة الفير..قمت ركض..وظهرت من البيت وتوجهت للباب الخارجي..وأول ما بطلته..تفاجأت..


بمحمد اللي كان واقف..وهو حافي..وكندورته..متعفسه فوق حدر..وعيونه حمره..كأن النوم محرمه على عيونه..كان ويهه حيييل تعبان..
اللي يشوفه يقول صج من أهل القبور وظهر من قبره..
طالعته من فوق لتحت بكل استغراب ونفس الوقت بكل حزن..
وقلت بكل خوف:
هلا محمد..خير ياخوي اشبلاك..؟!!



رفع ايده وأخذ يمسح على انفه..وهو يقول بكل ارتباك..حسيته صج مب متمالك نفسه..:
أنــ..أنــأ آسف..ييتك بحزة الفير..وازعيتك..بس..البيت ميت بلا عمي علي..
انزين خبرني أنا شنهو اللي سويته وعمي تضايج منه..؟؟


( تنهدت وقلت بخاطري: وشلون ارد على سؤالك..؟؟ انت يامحمد ريال صج يعتمد عليك..ما قصرت ورايتك بيضه..وربي يشهد على سواياك..لكن..القصور ما يا إلا من ….وطالعت على بيت خالد..رديت بنظرتي صوب محمد وقلت : )
دش يا محمد..دش..واستهد بالله..شوف حالتك وشلون صارت..
يعني ياخوي ما يستوي تسوي بعمرك جذي..



مديت ايدي ويودت ايد محمد..وخليته يدش الميلس..ولما كنت اريد اسير ايبله دوشق ولحاف..يود ايدي وقال:
قبل لا تسير..خبرني أنا..؟؟أنــا سويت شي غلط..؟؟
انزين اشدعوه ما خبرني ان فيني شي ما يحبه..؟؟
والله يا جابر..ان معزة عمي علي محد يعرف كم قدرها غير اللي رفع هالسما وبسط هالأرض..


قاطعته..:
لا تحلف يا محمد..اعرف..ان لو في حد بهالدنيا بيكون حب عمي علي اكثر من هالدنيا ومافيها بيكون انت..وإذا في حد..ريح عمي من عقب الله ما بيكون إلا انت من عقب الله..


ضرب ايده على فخذه بكل عصبيه وقهر..ولَمْ بكف ايده قبضة من الكندوره..وقال وهو يتلفت يمين ويسار:
انزين..ليش سوى..فيني جذي..؟!
جابر..هالزفت أخذ مني اغلى شي..
ابي اسير عند هالواطي النذل..الحقير..ابي..اتوصل وياه لحل..خله ياخذ اللي يباه..بس يردلي عمي علي..
هذا ابوي ياجابر ..انت تعرف شنهو الأب..؟؟


( اقتربت منه حاولت اهديه..سألته على طول : )
انزين..هد يا خوي اعصابك..محمد..شف عمرك..أنت من متى مارقدت..؟؟


حط ايده على راسه وكأنه يريد يفكر..طالع علي وقال:
آخر مره رقدت فيها ..كان قبل لايسير عمي علي ..يعني..يعني..
( طالع علي وكمل بكل عصبيه )
أنت ليش تسأل..ابي اتفاهم وياهالنذل ..أنا مب ياي اتشكى من الرقاد..


( كان محمد في حالة هستيرية..مارمت اتحمل الوضع اللي كان هو فيه..
يودته..عقب ما فهمته اني اللحين بسير وبتصل على خالد أننا نريد نزوره..
ظهرت من الميلس..ورحت للطابق الثاني..واتصلت على رفيجي يشتغل طبيب..وطلبت منه ايي..لأن عندي حد مريض ومحتاي يعاينه..عقب ما خلصت المكالمه ..نزلت..وتوجهت صوب محمد..)

وأول ما دشيت وأنا اقوله:
ولا يهمك..يامحمــ....


قاطع كلامي ..الصدمه..لما شفت محمد طايح على أرض الميلس..
اقتربت منه ركض..ورمت اسنده علي..ومددت جسمه فوق الكنبه..أخذت اتأكد من نبضه..لقيت نبضات قلبه تتسارع..
مديت ايدي على تيلفون الميلس ..وفتحت الخط..ودقيت على جوال رفيجي الطبيب..وطلبت منه يسرع وما يتأخر..


بالفعل..مرت..ربع ساعه..إلا يا رفيجي جاسم ..دش..الميلس..
وفحص محمد..عقبها طالع علي وقال:
هذا..يباله رعايه تاااااامه..يعني لازم يرقد ياخوي ..خويك فيه صدمه عصبيه..
يعني اللحين عطيته ابرة مهدي..أوكي..وبوصفلك كم دوى بكتبلك عليه..لازم ياخذه بانتظام قبل وعقب الأكل..
والأهم من هذا كله لازم يرتاح..وتوفر..له الجو المناسب..لأن التوتر بالمره مب زين له..
وهالله هالله بالأكلات المفيده يعني شوربة خضار..عصير فرش..
والباجي اظنك تعرفه..



هزيت راسي وأنا اطالع على محمد..:
أن شاء الله ياجاسم..ومشكور..صج ماقصرت ..



طالع علي وهو يلم اغراضه في الجنطه..وقال:
انزين منو هذا..؟؟ يعني ما ياني شفته..؟؟
يقربلك..؟؟


ابتسمت وأنا ارد على سؤاله:
تروم تقول جذي..الأيام لمتنا على بعض..واستوى كل واحد منا..محتاي لثاني..


سكت جاسم..عقب ما مدح وتم يقل أن العلاقات الصادقة في هالزمن .. شرات الإبره اللي ضايعه في كومة قش..


وصلت جاسم لعند السياره..وودعته..عقبها دشيت..الميلس..ويلست حذى محمد..
وكلي حزن على حالته..بس الحمدلله ياني هني..ولا يموت في البيت ولاحد يعرف..عنه شي..



**********************************************

نشيت على ايد محمد وهو يهز كتفي..ويقول:
جابر..وين عمي علي..؟؟


قمت اطالع عليه..مسحت عيوني بإيدي..وكنت ارد عليه:
ريح اعصابك..اللحين..بسير ايبلك الريوق يا ريال..عقبها..بنسير وبنشوف عمي علي انزين..؟؟


قمت من مكاني وتوجهت لحرمتي اللي كانت في المطبخ تزهب الريوق وطلبت منها تسوي شوربة خضار..وعصير فرش.. لمحمد..
توجهت لغرفتي وخذيت كل الاحتياجات..اللي بيحتاي لهامحمد..وخذيت من ملابسي..اللي بيناسبه..ونزلت لعنده..في الميلس..
ساعدته على الوقوف..
وخليته يدش الحمام..الله يعزكم..حتى يتسبح..
وحطيت كل شي عنده..عقب ما تأكدت أن كل شي وفرته..وظهرت من الميلس..


كنت بين فتره وفتره اطق الباب..وانطر شوي..عقبها ادش واتأكد..إذا خلص ولا بعده..

وآخر مره..طقيت الباب ودشيت..عقب ما سمعت صوته..كنت يايب معاي الريوق..
ابتسمت لما شفته..مصحصح شوي..رغم علامات التعب اللي كانت مرسومه عليه..
شفته يالس على الكنبه..


كانت عيونه كلها أسئله..وعتاب وجرح..وملام..



سبقته بالكلام..وقلت:
ما شاء الله..اشوفك اللحين احسن عن قبل..عاد لما تشرب الشوربة هذي بتدعي لي..من القلب..


ابتسم ابتسامه حزينه..وتنهد من الخاطر..

ومن عقبها..
خيم السكوت على المكان..

**********************************************

(( محمد ))

عقب ماريحت شوي عند جابر..حسيت عمري صج تعبان..طالع علي وقال:
اسمع يامحمد..انت ريح كم يوم..وعقبها لو عمي يبا يشوفك بيشوفك


استغربت..وقلت:
أنت اللي تقول جذي يا جابر..؟؟
عيل لو قلتلك..اني مب مقتنع بكل هذا..شو بتقول؟!!

غمض عينه..كأن..كلامي مب عايبنه..وابتسم وقال:
برد عليك..وبقول..

لك حق أنك ما تصدق اللي صار واستوى بس اترك الأمور تمشي على ما ربي كاتبنها..
يامحمد..لهني وخلاص..صج وقف..عمي علي رد لخالد..انت ليش ماتبي تصدق هالشي..؟!!


سكت..وكنت حاس سكوته مب لله..عقبها قال:
اسمحلي ياجابر..لكن انت مو في مكاني..عسب جذي..مابرد عليك..
المهم..
مشكور وماقصرت وجزاك الله كل خير أن شاء الله..


( وقف وهو يآخذ سويتش السياره..طالعت عليه وأشرت بإيدي ..علــى وين..؟؟!)
ابتسم لي وقال:
اترخص..بسير عند الأهل..لي كم يوم ما شفتهم..


(حسيت انه لو سار يمكن صج مع لمة الأهل بينسى موضوع عمي علي)

طالعت عليه:
انزين بوصلك للبيت..


أشر بإيده وحلف:
لالاوالله ما وصلتني لهني ويسد مشكور وجزاك الله كل خير..اروم اسوق..يعني مب تعبان لدرجة اني ما اروم اسوق..



عقب اصراره الشديد..وصلته لصوب سيارته..وتميت اراقبه..حتى تحرك بسيارته وراح.

**********************************************

(( ابو سالم/ حسن ))

لما كنا يالسين..نشرب الشاي والقهوة..في بيت العريش اللي في الحوش..
تفاجأنا..بمحمد يدش علينا..

قمت..من مكاني وقام..عمه سالم..
وسلمنا عليه..
ضحك عليه سالم اللي قاله:
هاه..يامحمد..عَنَبُوه..ما تنشاف هاليومين..؟!
منو اللي عرس أنت ولا سالم..؟!!



(اكتفى بالرد على سؤال عمه بابتسامه..بارده..هني عرفت أن محمد مو على طبيعته ولدي واعرفه..)

طالعت عليه وقلت:
وينك يامحمد..؟!!


بدون ما يطالع علي قال:
هني يُبهْ..سمحلي..عالقصور..


يوده سالم اللي قاله..ايلس حذاي ياولدي..حشى اشوف عمك علي خذاك منا..بالمره..يعني لا تيي ولا تطوف..ولا تسأل حتى بالتيلفون..؟؟


يلس ويانا..وكان يرد على الجملة بحرف..كان الضيج مبين عليه..على آخر شي..طالعت عليه وقلت:
دش داخل يامحمد..سلم على امك واخوانك..وريح..عقبها تعال..


هز راسه بهدوء..وكأنه ما صدق انه بيظهر من هني..راح..وعيوني تراقب في هالويه اللي علامات التعب..ارتسمت فيه..


**********************************************

(( جابر ))


( مر يومين ولا سمعت صوت محمد..رغم انه ما كان يرد على اتصالاتي..
وأما عمي علي..إذا بتتسأئلون عنه..اعرفوا اني ما قطعته..كنت اروح يومياً عنده..وفي أحد الأيام..ترخصت من المستشفى..
وخذيته معاي للسوق..حتى يتشرى اللي ناقصه..)


وعقب ما خلص التشري..طالع علي وقال:
جابر..ياولدي..لو سمحت انطر..هني بسير مكان وبرد..


طالعت عليه باستغراب:
خير أن شاء الله..في شي..؟؟ محتاي شي..؟؟


قاطعني وقال:
لا ياولدي مب محتاي بس في غرض اريد اتشراه بنفسي مابي حد يشتريه..


هني ماحبيت اضغط عليه..وافقت على حسب رغبته..
ونطرته في السياره..
وعقب مده..دش السياره وهو شال وياه هديه مغلفه بطريقة مبدعه..


ابتسمت وقلت:
لايكون هالغرض اللي ماكنت تبا..حد يتشراه لك..؟!!
انزين..لمنو هالهديه الحلوه..؟؟



ابتسم وقال:
هذا دين برقبتي..وابي اسدده..


( حسيت اني مب فاهم على عمي علي..اللي كان يتكلم بالألغاز..كانت ملامحي واضح عليها الاستغراب واني ماكنت فاهم شي..)


أشر بإيده وقال:
لا تتعب عمرك..خل كل شي بوقته..لأن كل شي بوقته حلو..


واللحين حرك السياره وخلنا نرد..من وين ما يينا..

**********************************************

Mفراوله M
10-05-2009, 05:21 PM
(( محمد ))

كانت نفسيتي زفت..كنت حاس عمري تعبان ..ومو طايق اشوف أي آدمي..
خذيت عمري..
ورحت لمكاني المفضل..رحت عند رفيجي الحبيب..
(البحــــــر)
عالم..يتحمل المجروح والمذبوح..وأول ما وصلت..ظهرت من السيارة..واخذت امشي...وامشي..بهالرمل البارد..

تنهدت من قلبي وقلت بصوت عالي:
آآآه..ياليت الزمن يرجع لورى..وارد شرات قبل ..شفت يابحر شنهو اللي استوى فيني..؟!
شفت..؟؟
شفت امس كنت ماعرف للحزن درب واليوم استوى الحزن ظلي؟؟
شفت اشلون طعني عمي علي وغدر فيني..؟؟
ليش ..ليش يابحر..؟!!


فريت جسمي عالرمل وأخذت اضرب الأرض بإيدي..وأنا اصرخ بعااااااالي الصوت:
ازرع ورد واجني شوك..ليش كل شي سويته انقلب علي..واستويت أنا الغلطان..؟!!
هذي تاليتها ياعم علي..تهدني وأنا اللي حبيتك..؟!
انزين ليش..؟؟
اشدعوه سويت فيني جذي..؟؟لو قصرت بقول ممكن..؟؟لو خطيت بقول عندك حق..؟!لكن والله اني صنتك اكثر ماصنت اهلي وهم اهلي..ليــــــــــــــــــــــش



فجأه..


سمعت صوت من حذاي يقول:
لا تلومه..انت مو عارف اللي صار واللي استوى..



( طالعت باستغراب ..وبصدمه..لقيته الغريب..كنت رغم حزني..إلا اني صج ماتوقعت اشوفه..شعوري انقلب وتضارب فجأه..حزن وفرحه..ألم..وشوق..غضب وهدوء..نار وبرود..حسيت قلبي متوله عليه..رغم..الاحداث اللي يالسه تستوي وياي..)

وقفت..وأخذت اطالع فيه..كنت احس عيوني يالسه..تشوف إذا كان اللي واقف جدامي حلم ولا علم..
الغريب..ولا لأ؟؟
كان لابس شرات كل مره..جاكيت..طويل..ويدينه..داخل مخابيه..وكله على بعضه متغطي بالملابس..ما عدا عيونه اللي كانت بارزة شرات كل مره..

تحول غضبي المفاجأ لسؤال عتاب:
وينك عني كل هالفتره..؟!

نزل عيونه وقال:
موجود ..وياك يامحمد..لكن..اللي يابني هني في هذي اللحظة..شي واحد وبس..
ييت اخبرك..لاتلوم عمي علي باللي سواه وياك..صدقني له اعذاره..


طالعته وقلت وأنا ارسم ابتسامه استهزاء:
هيه صح اعذره..
وأنت اصلاً..شنهو اللي بيدريك..بالاعذار..؟!!


قال بكل هدوء..:
ماعليه..يمكن..ما اكون بعيونك شخص له الحق بالاعذار..لكن..اللي بقوله لك..
لا تيأس ولا توقف لحد هني..
انت دايماً..ماتترك حقك..اشدعوه وقفت وفجأه وتريد تستسلم..وتترك كل اللي بنيته ينهد..بلحظه..؟!!



( هني صج وقفت مع نفسي لفتره افكر..ليش اللحين بخلي اللي سويته ينهدم بإيد واحد شرات خالد..؟؟ )


كمل الغريب كلامه وقال:
بدليك على أول الخيط..لأن غير جذي مب بإيدي...


استغربت وقلت:
أي خيط..؟؟


قال بكل ثقة..وعينه على البحر:
اتبع اللي بقوله لك..................................



حطيت ايدي على راسي وقلت بكل عصبيه:
انت بتينني..؟؟
يعني رديت على شورك..الغريب..؟؟
تبعتك..لما قلت لم عمك علي..واهتم به..واكوه اهتميت..وعديته ابوي وتاليتها شنهو؟؟
طلعت أنا الغلطان..


هز راسه ..وكأن كلامي ما عيبه:
لالا..وبعدك مو غلطان..كمل جميلك لآخر شي..واعمل اللي يالس اقولك عليه..
وصدقني..شوري بمحله..


طالعت عليه وأنا مو عايبني كلامه:
يالغريب..اشدعوه كلامك..يدش العقل..؟؟يعني بذمتك ارمسك واقولك..


وفجأه..صخيت وأخذت اطالع فيه باستغراب وقلت:
تعال صج..؟؟ أنت اشدراك..؟؟
يعني اللحين انتبهت واستوعبت ..انت وشلون عرفت اللي مستوي وياي..؟؟


هز كتفه وقال:
ماعليك..انت بس..اتبع شوري عقب..في يوم من الأيام بتعرف وشلون عرفت..


وقفت لفتره وأخذت افكر بكلامه اللي صج بدأ يدش راسي..عقبها طالعت عليه وسألته:
شورك غريب يالغريب..


مشى وقال:
يمكن..لكن ما بقول غير..خذني على قد عقلي ..


هزيت راسي ومشيت صوب سيارتي , عقب ماحسيت معنوياتي ارتفعت..وطاقتي زادت..وحماسي رد اكثر عن قبل..وابتسمت وقلت للغريب:
صح..باخذك على قد عقلك..


تحركت بسيارتي ولأول مره اترك الغريب قبل لا يتركني ويختفي كالعاده..وحطيت في راسي اسوي اللي شاره علي..


**********************************************

(( جابر ))

لما كنا نتريق حدود الساعه 10..سمعت صوت..الجرس ينطق..قمت ركض صوب الباب الخارجي حتى اشوف منو عالباب..وانصدمت إلا صعقت لما شفته خالد

طالعت عليه بخوف وارتباك:
خير ياخالد صار شي..؟؟



قال بسرعه..:
الله يخليك خل حرمتك تيي مع الحرمه..تراها بتولد..اللحين..ومعرف اشلون اتصرف..وانت تعرف مالها حد..


قلت له..:
خلاص يالله..بنكون وراكم أنا والحرمه..سر اللحين وظهر سيارتك..
وبنتبعكم بسيارتنا..


عقب ما راح خالد..توجهت صوب أم العيال..وياي..واتصلت على خالتهم اتيي حتى تيلس ويالعيال..لأن ظرف طارئ استوى..
وبالفعل..
قمت وياحرمتي وتبعنا سيارة خالد..


ولما وصلنا للمستشفى..ظهرنا يميع..وخليت حرمتي تسير وياحرمة خالد..وتساندها..



أشرت لخالد وقلت:
سر اللحين بس ابركن السياره وبلحقكم..


ولما كنت ببركن السياره..يا في بالي..اسير ابشر عمي علي..قمت وحركت السياره وتوجهت صوبه..ولما وصلت..عنده..استأذنت وترخصت..ودشيت عنده..ولما شفته ابتسمت وقلت..:
ياعم..ابشرك..




وقف..من على الكرسي وحط القرآن من إيده على الطاولة وقال:
بشر ياولدي..محمد يا..؟؟



( صخيت في البدايه..لأني اكتشفت ان محمد هو هم عمي علي الوحيد )
ابتسمت وقلت:
لا ياعم..بس حرمة خالد..في المستشفى شكلها بتولد اليوم أن شاء الله..



تغيرت ملامحه..وابتسم وقال:
عيل سر عند الطبيب سهيل...وخذ منه الرخصه..حتى اسير عندهم..



ما كذبت خبر..رحت ركض صوب الطبيب وفهمته الوضع..وخذيت منه الموافقه اني آخذ العم علي ..
مريت صوب غرفة العم..وأول ما ظهر طالعت عليه وقلت:
يالله ياعم..




ابتسم وقال :
يالله..


( لاحظت عمي ميود الهديه اللي اشتراها يوم وديته السوق...قلت بخاطري:يا سبحان الله ولده يعقه بدار المسنين..وهو راح يتشرى لحفيده..بس ما بقول غير الله يهديك ياخالد )


**********************************************


(( خالد ))

دشت حرمتي..قسم الولاده..وكانت وياها حرمة جابر..كنت على اعصابي..وفجأه شفت الطبيب ياي صوبي وقال:
لو سمحت..انت زوجها؟؟


هزيت راسي بسرعه..:
هيه أنا ريلها..خير أن شاء الله..


طالعني وقال:
ياخوي لازم نسويلها عملية قيصرية..الحبل السري..ملتف حول العنق..والطفل في حالة اختناق..



قلت بكل خوف:
انزين اعملها..العملية..القيصرية..دخيلك..ياطبيب..كله ولا هالولد..


طالعني وقال:
انزين اتبعني حتى توقع على الأوراق الازمة للعملية..



تبعت الطبيب..للمكتب..ووقعت..على الأوراق الازمة..
عقبها توجهنا صوب غرفة العمليات نقلوا حرمتي..حتى يسون لها العملية..

كنت واقف أنا وحرمة جابر..واعصابنا متدهوره..بس حرمة جابر كانت تقول:
ماعليه ياخوي..هد اعصابك..أن شاء الله بتكون بخير هي والجنين..انت ادعي الله..انهم يقوموا بالسلامه..


تنهدت..وأنا اهز راسي :
أن شاء الله أن شاء الله..


تفاجأت بجابر وابوي يايين من البعيد..لكني ما ابديت أي اهتمام..إلين ما وقفوا حذاي..
طالعني جابر اللي قال:
بشروا ..؟؟


أشرت وأنا اقول باعصاب تالفه:
بيسون لها عملية قيصرية..يقولون الحبل السري التف حول حلجه..وبدأ يختنق..


قال بصوت مرتبك:
لا خير أن شاء الله..ما بيصير إلا كل خير بإذن الله..


( بدون ما أحس..عيوني تصادمت بعيون ابوي..اللي كان ساكت..ولا كلمة بس عيونه كانت نظراتها قويه..ما رمت اتحملها )

صرخت بويهه:
انت شنهو اللي يابك هني..؟؟


يودني جابر اللي قال:
استهد بالله هذا حفيده مهمن كان..


كملت صراخي:
اشدعوه ميت عليه..والله الود وده ما يكون لي خلف بالمره بس ربي..كسره..ويابلي الولد..اللي هو مايباه


تفاجأت بضحكته وهو يقول:
ماعليه..ماعليه..


( يودني جابر وخوزني عن ابوي وهو يحاول يهدي الوضع..مر الوقت بتوتر..وكنت انطر بفارق الصبر..)

عقبها طالع علي جابر اللي قال :
سمحولي شوي..وبنرد..ما بنتأخر..أن شاء الله..


راح جابر هو وحرمته..وفضى المكان..وتصادمت عيوني بعيون ابوي اللي كان واقف بسكوت..وكان ميود الهديه..


تجدمت صوب ابوي ووقفت ويهي بويهه وقلت:
جابر وحرمته ساروا..يعني ما يحتاي تنافق..ابيك تخبرني..انت..شنهو اللي تباه مني بالضبط..؟؟شنهو قصدك بهالييه..ومسوي عمرك مهتم ويايب وياك هديه..؟؟
يعني تبا تفهمني وتقنعني انك صج..تحبني أو تحب ولدي..؟؟




ابتسم..وقال..وهو يطالع على الهديه:
هذي هدية لولدك..ولعيالك اليايين..إذا كان ربي كاتبلك العيال..


صرخت بويهه:
هديتك خلها لك..ومابيها..منك..وعيالي مب محتايين شي منك..
وربي بيرزقني العيال..أن شاء الله..


هز راسه وهو يضحك:
انزين..


ظهر الطبيب..واخذ يطالع علي..تجدمت صوبه:
ابشر ياخوي..ولد..؟؟ولد؟؟


نزل عينه عالأرض وقال:
البقى لله ياخوي..كان ولد..بس للاسف ماقدرنا ننعشه..نبضه واايد كان ضعيف
لكن..ما نقول غير الحمدلله..
أما حرمتك الحمدلله اللحين هي في تأثير البنج..
واسمحلي ياخوي..



وقف ثواني..عقبها راح..



( كنت في حالة صدمه..درت براسي..طالعت على ابوي اللي ابتسم ابتسامه...حسيتها شماته..)

تجدمت صوبه ويودته من حلجه..وصرخت بويهه:
انت بومه..تييب النحس..انت السبب..انت السبب..( وبكل قوتي..فريت ابوي على اليدار من كل قلبي..ما حسيت إلا بطراق اييني على ويهي)

**********************************************

(( محمد ))

عقب ماخذيت شور الغريب في راسي..رحت اليوم الثاني وأخذت اراقب من الصبح بيت جابر..


تفاجأت...بخالد اللي كان يركض شرات المينون متجه لبيت جابر..
كنت يالس اراقب واطالع..شفته عقبها رد لبيته..وعقب فتره..شفت جابر..ظهر السياره..وتفاجأت أن خالد هم بعد ظهر السياره..وراح جابر يتبع سيارة خالد..



قمت وتبعتهم..بدون ما ينتبهون..شفتهم اتجهوا صوب المستشفى..ولما شفت حرمة جابر تظهر من السياره..وتتجه صوب سيارة خالد..شفته خالد يظهر من سيارته ويود حرمته..هني فهمت أنها في حالة وضع..


تبعت جابر اللي تفاجأت..انه غير مساره وراح لمكان ثاني..المهم..شفته..يبركن السياره ويظهر..كنت بظهر وراه..لكني قلت انطره احسن عقب بشوف..لوين بوصل وياهم..
مرة ربع ساعه..وتفاجأت..بجابر يظهر ومعاه عمي علي..هني انصدمت..يعني عمي علي مب عند الواطي خالد..
يعني..هذا المكان..؟؟ دار..المـ....



ضربت بقوه بإيدي على السكان..وتبعتهم..عقب ماحركوا السياره..
وكنت حاس بنار تشب في قلبي..
قلت بخاطري:
معقوووول..؟؟
عمي في دار المسنين..؟؟
والله لا ادفعك الثمن غالي يا خالد..إذا ما خليتك تبوس الأرض اللي يمشي عليها..



تبعتهم..حتى وصلوا للمستشفى..بركنت السياره..جريب منهم..وكنت حذر بكل خطوه يالس اسويها..
شفتهم دشوا المستشفى تبعتهم..وشفتهم..يوقفون الاصنصير..
ودشوه..
عقب ما صك الاصنصير ..تجدمت وطالعت رقم الطابق اللي وقف عنده..

خذيت الاصنصير الثاني..ورحت لنفس الطابق..
ولما وصلت..شفت جابر..يدش من صوب زاويه..رحت ركض وراه..وانتبهت انه واقف..ويرمس..خالد..


نطرت من البعيد..وكنت يالس اراقب الوضع..عقب ما سار جابر..هو وحرمته..
شفت خالد تجدم صوب عمي علي..واخذ يرمسه..


عقبها..ابتعد..وفجأه..شفت..الطبيب يرمس خالد..ومن ملامحه فهمت ان استوى شي...يا بالجنين أو الحرمه..
وعقب ما راح الطبيب..شفت..خالد متجه شرات الصاروخ ويود عمي علي من حلجه..هني..
اتجهت شرات الرصاص..لكن السافل..فر عمي علي على اليدار قبل لا اوصل عنده..
حزتها..ماحسيت إلا بإيدي تعطي ويه هالواطي طراق..



قمت ويودته من حلجه وفريته عالأرض..وأخذت اطقه واطقه واطقه من كل قلبي..
تيمع من حولي الرياييل..والممرضات والأطباء كانوا يحاولوا يفارعون..
بس القهر اللي بقلبي كان اقوى من انهم يبطلون هالنذل من يديني..


الشي الوحيد اللي خلاني احس باللي حولي صوت واحد يقول:
لحقوا الشايب..دم ينزل من انفه..


هني..وقفت..وبطلت النذل عقب ما خليت ويهه كله جروح..
ورحت ركض صوب عمي علي..لقيت الطبيب يعاينه قال بسرعه يبوا النقاله..
شفتهم ينقلون عمي علي بالنقاله..وتركت هالواطي اللي بلا ذمه ولا ضمير..


**********************************************

(( جابر ))

لما ييت..لقيت الممر فاضي..بس اللي لفت انتباهي هدية عمي علي مفروره عالأرض..
تجدمت وخذيتها..
عقبها طالعت على الممرضة وسألتها..عن الاشخاص اللي كانوا هني..


خبرتني ان استوت هواشه..ونقلوا عمي لقسم الرياييل..المهم..خليت حرمتي..وقلت لها تنطرني..حتى اشوف اللي استوى..


رحت صوب القسم..وسألت..لقيت محمد واقف..وكندورته فيها دم..وحالته حاله..هني انصدمت..
تجدمت صوبه وقلت:
انت شنهو اللي يابك هني..؟؟ وشنهو اللي صار..؟؟ واشبلا عمي علي..؟؟



طالعني محمد..بنظرة غضب وقال :
عديتك اخوي وتاليتها تخش عني..؟؟


قلت بكل حزن:
والله غصباً علي..والله حلفني عمي علي..وانت ماعرفت الشروط اللي حطها خالد..



طالعني بنظره غريبه:
هالواطي..راويته شغله..
الحقير تجرأ..وفر عمي عاليدار..بس والله لستوى بعمي شي ..عمره بعمر عمي..
وحده بوحده والبادي اظلم..


( شفت الشرار بعيون محمد..اللي كان واقف على اعصابه..مر الوقت..ومر..شوي ظهر الطبيب اللي طالعنا بنظره ..مو مستحبه )


تجدمنا..صوب الطبيب ..وسأله محمد:
وشلون ابوي اللحين..؟؟


طالعنا وقال:
والله ياخوي شو اقولك..سوينا اشعه وكل شي..ابوك تعرض لضربة..فجرت الورم اللي بالمخ..يعني نزيف حاد..
وما قدرنا نوقفه..يعني كم ساعه..ويمكن ينتهي كل شي..


طالعني محمد وقال:
ورم..؟؟ورم في المخ..؟؟


قاله الطبيب..وهو مستغرب:
ايوا..ورم في المخ..يعني الطبيب اللي مشرف عليه..كاتب تقريره في الملف وشفته..ابوك كان بيعيش كاقصى حد بسبب هالمرض من أول ما ابتدى..يعني 6 اشهر..سنه بالكثير..
لكن الضربة اللي تعرض لها للأسف سببت بانفجار هالورم..



طالعته وقلت:
والحل..؟؟


سكت..وعقبها طالع علينا وقال:
والله ما اكذب عليكم..الحل بإيد الله..ماعندكم غير الدعاء..ادعوا له..لأن اللي علينا سويناه والباقي على الله..وصدقوني يا أخواني..ان النزيف حاد..يعني ما اعتقد ينجوا منها..إلا بمعجزة من الله..
المهم..هو اللحين تحت تأثير البنج..يعني ساعه بالكثير وبيصحى..بعدها بتقدروا تشوفوه..لكن كثرة الكلام مش بصالحه..
واللحين استأذن..




راح الطبيب..عقب ما قال اللي عنده..
طالعت على محمد..اللي من هول الصدمه..يلس على الأرض ..بصمت..حاولت آخذ واعطي وياه..
لكن من الفجعه..
كل منا لزم الصمت..




**********************************************

Mفراوله M
10-05-2009, 05:23 PM
راح الطبيب..عقب ما قال اللي عنده..
طالعت على محمد..اللي من هول الصدمه..يلس على الأرض ..بصمت..حاولت آخذ واعطي وياه..
لكن من الفجعه..
كل منا لزم الصمت..




**********************************************

(( محمد ))

لما سمعت الطبيب يقول كلمة ورم..دارت الدنيا براسي..وشلون ورم..؟!
وشلون يعني كم ساعه وكل شي ينتهي..؟!

كنت اتذكر من أول يوم شفت عمي علي فيه..تذكرت ضحكته..وشلون ضحكه ويانا..وغشمرته..تذكرت حزنه..تذكرت وقفته ويانا..في كل ازماتنا ومشاكلنا..كان صج منا وفينا..
معقووول هذا كله بيبقى بس ذكرى..؟! شي نتذكره وخلاص..؟!
كانت ملامح عمي علي طابعه بعيوني..من كثر ما كنت مصدوم من اللي سمعته..مارامت ريولي تحملني يلست عالأرض..
حطيت ايدي على راسي..

كنت اتوقع عمري احلم أو..اي شي ثاني بس مايكون واقع ولازم اواجهه..
سرحت بعمي علي ووصلت بتفكيري لين ما شفت النذل خالد يطق عمي علي..


وما نتبهت إلا بجابر يحاول يخليني اوقف من على الأرض..


**********************************************

(( جابر ))


يوم شفت الوقت شرات السكاسين..يالس يطعن بكل منا..قلت بخاطري على الأقل أنا اهون عن محمد ولازم اواسيه واسانده بهالموقف لازم كل منا يطيب عالثاني..


تجدمت صوبه وحاولت اساعده يوقف من عالأرض..حسيت همه مثجل عليه بالقو..
وقف..لكن بصمت جارح..كانت نظرات عيونه لاصقه على بلاط الأرضية..


حطيت ايدي على كتفه وقلت:
محمد..الاعمار بإيد الله والزعل او الحزن ما بيفيد عمي علي اللحين والمفروض انك تدعيله..وربي يشافيه أن شاء الله..


بدون ما يطالع علي او حتى يلتفت صوبي تنهد تنهيده ورد ويلس عالأرض..
حسيت الحزن طوى محمد بين طياته..
صج صدمه غير متوقعه بالمره..

والحزن هالمره بيترك منو ولا منو بالضبط...


يلست حذى محمد..عالأرض..وما كنا نعرف بالضبط كنا ننطر شنو بالضبط..
أو أي خبر بنسمعه عقب كل اللي صار..



********************************************

(( خالد ))

لما درت بويهي حتى اشوف منو اللي عطاني طراق..ماعطاني أي وقت حتى اشوفه..كانت ضرباته ورى بعض والطق متوزع بجسمي رغم اني كنت اطقه وارد عني الضربات..
وحزتها شفت ويه محمد من بين هالهواش هو اللي يطق..
هني قمت اطق واطق..
لكن حشى قوته كأنها قوة شيطان مب آدمي...


مارمت اخوزه عني..وماحسيت بشي عقبها..إلا وأنا ابطل عيوني في احد الغرف..وهني عرفت اني كنت في حالة اغماء..


عقب ما يمعت قوتي..قمت من على الشبرية وظهرت من الغرفة..ورحت بخطوات كلها حزن..على الفرحة اللي ماتمت..واتجهت صوب الرسبشن وسألت عن حرمتي اللي عطوني رغم غرفتها..



وأول ما وقفت عند الباب...تنهدت..وبطلته شوي شوي..
دشيت الغرفة..



شفت حرمتي متمدده..على الشبرية..جثه هامده...تجدمت صوبها ويودت ايدها عقب ما يلست بالكرسي اللي حذاها..


كنت احس بجو الغرفة بارد عكس اللي بقلبي..كنت احس بداخلي براكيين تتفجر..


اخذت اطالع فيها..ولما شفت ملامح التعب مرسومه بويها..الويه اصفر غصب علي بكيت..ومن خاطري..
يعني المولود اللي طول هالسنين انطره يموت..لاحول ولا قوة إلا بالله



وفجأة سمعت صوت تعبان يسألني :
خالد وين ولدي..؟!


طالعت عليها..ولما طاحت عيني بعينها..سكت..واحترت وشلون اخبرها..تنهدت في البداية عقبها قلت:
عقب شوي بييبوه..


قاطعتني عقب ما بدت الدموع تغطي عيونها :
ولدي وينه..ياخالد...؟؟ روح وخبرهم اييبونه هني ابي المه بحظني...
ابي ولدي ياخالد..سر وييبه..





كنت ارمسها والدموع بعيني :
ارتاحي اللحين وعقب بييبه لج..


هني ما حسيت إلا بإيدها تسحبها من ايدي وتغطي ويها وأخذت تصيح وتصارخ وتقول:
حرام عليكم ابي ولدي..ابيه..سر وييب ولدي والله حرام عليك ياخالد بتخليهم ياخذونه..؟؟ ابي ولدي..
احسك تقص علي ولدي فيه شي صح..؟!! وين ولدي ..؟!!


( وأخذت تضرب بإيدها التعبانه على الشبرية..ونزلت ابرة المغذي من ايدها..حتى ان الدم اختلط بالمغذي..كانت تحاول تقوم من عالشبرية لكني يودتها ودموعي تختلط ببكاها وبكاي..عقب ما شافت اني ما بخليها تقوم..هدت قوتها..واخذت تصيح وتصيح..)


ارتفع صوت بكاها..واخذت تنادي..:
ابي ولدي..مالي خص ابي ولدي..


دش الطبيب ودشن وياه الممرضات وتحولت الغرفة لغرفة اطباء..حاولوا يهدونها..ولما شافوا مافي فايده..شفت الممرضة تاخذ ابرة مهدئة
وتحقن ايد حرمتي..

طاحت عيني بعين حرمتي مابين زحمة الأطباء والممرضات..وهي تبكي..وكأنها تعاتبني..مارمت اتحمل ..حسيتها تبي تحملني فوق طاقتي بعتاب أنا مب قده..
غمضت عيني اللي من كثر ما ذرفت دموع حسيتها حاره حرارة الشمس..وظهرت من الغرفة وسندت ظهري عاليدار..وأنا ابكي..


**********************************************

(( محمد ))

كنت يالس عالأرض وسندت ظهري عاليدار ، حسيت نبضي يطيب قلبي ويواسيه..حسيت كل مافيني يصيح ويبكي ويتدمر..
ماكنت مستوعب كل اللي يصير..بس اللي اعرفه شي واحد..
ابي عمي علي حي


من كثر الصدمة ما كانت قوية علي..فقدت احساسي باللي حولي..
لين ما هزني جابر اللي قال:
محمد نش شوف الطبيب ياي صوبنا....


وقفت شرات المينون..وطاحت قترتي من على راسي..وشفت جابر يرفعها من عالأرض..كنت اطالع على الطبيب وجابر بنفس الوقت وقلت بسرعه:
وشلونه ابوي..؟؟


شفت الطبيب..ويهه متغير ورد يطالع على جابر عقبها نزل عينه بسرعه ورد يطالع علي وقال:
ابصراحه ييت علشان اخبركم..ان ابوك فاق..وتقدر تشوفه لكن ياخوي لازم ما تتعبوه بالكلام لأن حالته بالمره خطيره..


هزيت راسي..وحطيت ايدي فوقها وقلت:
آآآآآه..آآآآآآآآه..
حسبي الله عليك ياخالد وين ماكنت..الله ياخذك..الله لا يوفقك..الله يدمرك وينزل قدرك..الله ياخذك ياعاصي الوالدين..كله منك..كله منك..انت السبب..

طالعني جابر وقال:
ياخوي هد اعصابك..ولا تضيع الوقت ومادام عمي علي نش..خلنا نستغل الفرصة ونتطمن عليه..



مسحت الدموع اللي غطت ويهي..وحاولت اتمالك اعصابي..
حزتها قال الطبيب:
دخلوا عنده ومثل ماقلت لكم قبل لا تتعبونه بالكلام..
واللحين اسمحولي عندي حالة ثانية بروح اكشف عليها..



راح الطبيب..وعيني تتبعه كالظل..حسيت اني اتمنى منه كلمة وحده بس تطمن قلبي اللي انفطر بعمي علي..
لكن ايد جابر قطعت المسافة ما بين نظرتي للطبيب وسرحاني بالأمل..المفقود..

طالع علي وقال:
يالله يامحمد امسح ويهك..ولا تبين لعمي علي شي..وخلنا ندش..


مد ايده وعطاني الغتره..مسحت ويهي..وحطيت الغتره..على راسي وعدلت كندورتي..ومشيت ويا جابر صوب غرفة عمي علي..
وأول ما وصلت عند الباب..


حطيت ايدي على قبضة الباب..وكان وراي جابر..وغصب عني..طاحت الدموع من عيني على ايدي اللي كانت حاظنه المقبض..
وفكرت لثانيه وشلون بيصير حالي عقب ما اظهر من هالباب..؟!


قاطعني صوت جابر من وراي:
يالله يامحمد بطل الباب وخلنا ندش الغرفة..


رفعت ايدي وخذيت طرف الغتره ومسحت الدموع اللي طاحت على ايدي..ومسحت ويهي..وعقبها طالعت لوراي صوب جابر وابتسمت..كنت احاول اقول أي كلمة لكن السكوت كان اكثر شي اروم اسويه..


ابتسم جابر وقال:
بطل الباب..وخلنا ندش..واللي ربي كاتبنه بيصير يامحمد..لا تتوقع ان شي بيدنا..اللحين..
غير الدعاء..
بطل الباب..ولا تضيع الوقت..



( رديت وعطيته ظهري وبطلت الباب..وأنا اتنهد..واول ما دشينا الغرفة طالعت على عمي علي اللي كان التعب صج مسيطر عليه..كان جثة ممدده فوق الشبرية..بطل عيونه..اللي تحظنها تعاريج الزمن..وسمح لنظره تعبانه تعبت من السفر بين شقا وشقا..انها توصلني وتحظني من البعيد..وابتسم ابتسامه تحظنها روح الابوه ومفارقتها لون الحياة..واشر بطرف اصابعه الهلكانه..اننا نقترب منه..)



كنت ميود اعصابي بالقو..ومشيت صوبه وانا اتنهد بقلبي مليون مره..يلست بالكرسي اللي حذاه..وجابر كان بالصوب الثاني..


وجه عمي علي راسه صوبي وطالعني بنظره حزينه وقال بصوت تعبان:
شنهو اللي يابك هني..؟!

كنت احاول ما انهار جدامه..ابتسمت..غصبن علي وقلت وأنا حاظن ايده:
اللي يابني قلب حبك حب ربك يشهد عليه... ولا تتعب عمرك ما تعرف تكذب..عرفت كل شي..


غمض عينه شوي ورد يبطلها..وقال والدموع تنزل من عينه :
سامحني ياولدي لأني مديت ايدي عليك..


حطيت ايدي على شفايفه وقلت مقاطعه:
اص..مابي اسمع أي شي..انا ولدك لو تطقني ليل نهار فدوه لعيونك..واعرف انك طقيتي علشان مصلحتي ..بس انسى هالموضوع لأني نسيته..
لا تفكر بأي شي اللحين..غير صحتك..



رفع ايده..وحظن ايدي من فوق شفايفه وحب على ايدي وقال:
الله يوفقك دنيا وآخره ويرزقك بنت الحلال..والذرية الصالحة..وشرات ما طيبت خاطري اطلب من الله يطيب خاطرك أن شاء الله..وين ماكنت ياولدي..



دار براسه جهة جابر وقاله:
خل الهدية اللي بيدك..وسر ييب خالد..ابيه بكلمتين..بس لا تتأخر..


وقفت وقلت بعصبيه:
هالسافل لو دش هني لو طبت اريوله عتبت هالباب لا احشهن له حش..بذبحه هالواطي..

دار عمي علي براسه صوبي وهو ميود ايدي بيده وقال بنبره كلها ارهاق برهاق:
علشاني يامحمد..خلك يالس حذاي وانت ساكت..ابي اسدد دين برقبتي ياولدي..



مقلت عيوني وأشرت صوب الباب وأنا واقف:
أي دين يالس ترمس عنه لهالسافل..؟؟


سمعت جابر يقول:
محمد بس خلاص ايلس وانت ساكت..ما سمعت الطبيب وش قال..؟!


وطالع صوب عمي علي وكمل:
خلاص عمي بسير ازقره وبيبه هني..


يلست عالكرسي وكنت ميود اعصابي شرات الجمره باليد..وظهر جابر ينادي عاصي الوالدين..عقب ماحط الهدية فوق الكرسي..اللي كان يالس عليه..


**********************************************

(( جابر ))

ظهرت من غرفة عمي علي وتوجهت صوب الرسبشن وسألت وتخبرت حتى دليت غرفة حرمة خالد..
وتوجهت صوبها..وأول ما وصلت..شفت خالد يالس على الكرسي..عند باب الغرفة..وأول ما شافني وقف بعصبيه وقال:
نعم يا جابر..؟! أي مصيبه يايبنها وياك اللحين..؟؟!


غمضت عيوني لأن طريقته ما عيبتني..وطالعت الصوب الثاني شوي..حتى ما افلت اعصابي واكمل عليه اللي بدا فيه محمد..وعقبها رديت اطالع في ويه خالد وقلت بكل هدوء مستصنع:
الله يسامحك يا خالد..على اللي تقوله وعلى اللي سويته..




قاطعني عقب ما يود كندورتي من حلجي:
اللي سويته...؟!!! وانتوا الله لا يسامحكم على اللي سويتوه يا ويه الشؤم..


يودت ايده وبطلته من حلجي وقلت وانا اصرخ بويهه:
اسمع يا خالد..ان ما عرفت تحشم خلق الله لا ترمس..انجعم بمكانك احسن لك..
وكلام يوصلك ويتعداك..اللي يابني هني شي واحد وبس..




طالعني بنظرة استهزاء وقال:
قوله واذلف عن ويهي..ولا اقول..؟؟ احتفظ به حق عمرك..مابي اسمع منك أي كلمة..واتفضل من غير مطرود..



هني ما رمت اتحمل أي كلمة منه يودته من حلجه ولصقته عاليدار وقلت له وانا مجابله ويه بويه:
اتشب ولا كلة..اسمعني وللأخير ومابي اسمع أي نفس منك..اللي يابني شي واحد اللي هو طلب عمي علي يبا يشوفك اللحين..
ولو كنت مكانك..بركض شرات الكلب وبسير احب على ايده وعلى اريوله وبطلب منه السماح..
ترى هذي فرصتك..وما احيد بتكون لك فرصة غيرها..


بطلت ايدي من حلجه..شفت السكوت ربط لسانه عن الكلام..عقبها طالعني وقال:
ما بسير..وقوله..ينسى عنده ولد..


أشرت باصبعي السبابه صوب ويهه :
ابوك ماله فرصة انه يعيش والبركه فيك..الضربة اللي ضربته ابها..على اليدار فجرت ورم كان في المخ عند ابوك وسبب نزيف يا شيخ خالد..
واللحين انصحك تروح تسمع اللي بيقوله لك..لان ما بتكون عندك أي فرصة ثانيه لو بتقول بتنتهزها وتستغلها عقب..
روح..يمكن يروم يسامحك على سواد الويه اللي سويته..



انصدم خالد..اللي ارتمى ويلس على الكرسي وعيونه ممقله وقال بكل صدمه:
نزيف..؟!!


تنهدت وقلت وأنا احاول آتمالك اعصابي:
هيه نزيف حاد..وقال الطبيب ان المسألة مسألة كم ساعة أو دقايق وينتهي كل شي..نش اللحين وخلنا نسير عنده بسرعه..يمكن تلحق على اللي ما رمت تلحق عليه قبل..


وقف خالد من على الكرسي..ومشى بكل سكوت..وياي..

**********************************************
(( محمد ))

شفت الباب يتبطل..وطاحت عيني بعين جابر اللي دش ومن وراه خالد..
نزلت عيني من على جابر واخذت اطالع بنظرات حقد على خالد والود ودي ادمره بالثانية مليون مره..


سمعت صوت عمي علي يقول لخالد وهو يأشر على الهديه:
يا خالد لك دين عندي وابي اسدده لك..اولهم..( وبدت ملامح عمي تتغير..والنفس عنده ينقطع..) وكمل..
هذي الهديه لعيالك أن شاء الله..وامانه تبطلها اللحين..( أشر عمي علي على الهديه..مد جابر ايده ويود الهديه وعطاها لخالد..وأول ما بطلها..خالد..
صرخ صرخة وهو يبكي:
لالالالالالا..حرام عليك لالالالالالا..
تفاجأنا كلنا لما شفنا أن الهدية كانت عباره عن كفن.., يود خالد ايد عمي علي اللي كان يبتسم ابتسامه غريبة وكان يطالع على خالد شوي..ويطالع فوق عند السقف شوي..وقاله خالد:
لا ارجوك..لا..لا..
شفت عمي علي اصفر ويهه اكثر عن قبل وقال بكل قوته وهو مجابل ويهه بويه خالد:
والأمانه الثانية..الله يحرمك الجنة وريحتها شرات ما حرمتني من اني اعيش حياتي شرات كل أب..روح..والله لا يوفقك لا دنيا ولا آخره..)



حط خالد ايده على فمه منصدم واخذ يطالع عليه وعقب علي انا وجابر..


قطع هالسكوت صوت عمي علي اللي بدأ يهدأ شوي شوي وطالع على جابر وقاله:
هالله هالله بمحمد..لاحد يزعله..


وقفت ويودت ايده وقلت:
ابوي..لا تغمض عيونك..اسمعني ..لا تغمض عيونك..ابوي..


دار براسه وطالعني وابتسم وقال وهو يحاول ما يغمض عيونه:
لا تنساني يامحمد..روح والله يعطيك ولا يحرمك..ويجمعني وياك في يوم لا ظل إلا ظلاله..
السفر مشواره طويل ادعيلي اكون مجهز الزاد يا ولدي ادعيلي..


وأول ما كان بيغمض عيونه..صرخت وأنا ابكي :
ابوي لالا..لا تغمض عيونك..رمسني قول أي شي..بس لاتغمض عيونك..



بطل عينه بكل صعوبه وقال وهو مبتسم:
سامحني ياولدي..دنيتكم اتعبتني وماعدت ابيها..بخليها لكم وبروح..أنا تعبان..
(وتنهد من كل قلبه..وكمل..)
أشهد أن لا اله إلا الله..وأن محمدأً رسول الله..


وغمض عيونه..بديت اصرخ..واهز الشبرية :
ابوي نش..خلنا نسير عالبيت..نش..اوعدك اسير وياك..وين ماتبي..اوعدك ما اتعبك لما توعيني لصلاة الفير..بس نش..والله..والله..
بسوي كل اللي تباه..بس نش..



شفت جابر ياي صوبي واخذ يودني..وشفت اطباء وممرضات بالغرفة..
كانت الغرفة زحمة..رغم هذا شفتها بعيوني فاضية بدون ابوي..
كنت كل مره افر شي من الأجهزة واصرخ..:
ابوي..نش..ايش اقول لسالم لو سألني عنك..؟؟
ابوي..
طالعت على جابر وقلت:
جابر..ابوي بينام..شوي وبينش علشان بنسير البيت..قول لهم يظهروا من الغرفة لا يسون ازعاج..


لما شفت الممرضة تغطي ويه ابوي..صرخت بويها وبطلت الغطا :
ما تفهمين ياغبيه..تبيه يموت صح..؟؟ اعرف محد يحبه كثري..


طالعني جابر وهو يبكي ويقول:
أن لله وإن إليه راجعون.. بس يا محمد..خلنا نسير..


طاحت عيني على خالد اللي كان يالس على الأرض وهو ميود الكفن يإيده..
حزتها هجمت عليه شرات الرصاص..


**********************************************

(( جابر ))

لما توفى عمي علي..كانت حالة محمد تقطع القلب..كسر الاجهزه..وما كان طايع ان أي حد يقترب صوب عمي علي..
او يقول انه مات..


ولما كنت احاول ابعده ..واخليه يظهر من الغرفة شفته يتجه بكل سرعه وهجم على خالد وهو يصيح ويقول:
والله لا اذبحك..والله لا اذبحك..


كنت احاول ابطل خالد اللي كان مو مستوعب ان محمد يالس يطقه ويخنقه..كان بعالم ثاني..
ولما ما رمت ابطل خالد من ايد محمد صرخت على الأطباء اللي موجودين وقلت بأعلى صوتي:
لحقوووووني..بيذبح الريال..


تيمعوا عيال الحلال..وبعد طلوع الروح بطلنا خالد من ايد محمد في آخر لحظة
طالع عليه محمد وتفل بويهه وقال:
تفو..عليك يالساقط..يالواطي يالنذل..الله لا يوفقك ياعاصي الوالدين..ذبحت ابوي ذبحته بس الله ياخذ حقه منك..
( ومسح محمد على شنبه ولحيته وقال: )
وهذي ماتكون على ريال أن ماخذيت بحقه منك..عدها على حرمه ان مانتقمت منك ودمرتك..
يالواطـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي


وظهرنا محمد بعد طلوع الروح من الغرفة..ودخله الطبيب في غرفه ثانيه..لكنه كان بحالة هستيرية..وحزتها أمر الطبيب انهم يعطونه ابرة مهدئة..لأنه معرض لانهيار عصبي..


عقب ما خذ الإبره..ودخل في عالم النوم..ظهر الطبيب..ويلست ويا محمد بالغرفة بروحنا..هدأت الاصوات..عقب ما كانت مزلزلة اركان المستشفى..
قطع هالصوت اتصال على الجوال..مديت ايدي لمخباي وظهرت الجوال..شفت الحرمة متصلة رديت عليها وطلبت منها تتصل على اخوها وتخليه يمر وياخذها من المستشفى لأني ما اروم اوديها عالبيت..



عقب ما صكيت عنها..سمعت صوت جوال يدق..لكن هالمره ما كان صوت جوالي كان صوت جوال محمد..
مديت ايدي على مخباه وظهرته..
وشفت اسم مسجل سليم الئيم


يا في بالي انه يمكن حد من اهله..أو على الأقل..حد يعرف يدلني على اهل محمد..

وأول مارديت:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


رد المتصل..عقب سكوت لفتره:
وعليكم السلام والرحمة..اممم..منو وياي..؟!


قلت :
اسمحلي ياخوي..بس انت سليم..؟؟


قال عقب ما ضحك:
لا مب سليم أنا سالم..بس منو أنت..؟؟ هذا مب تيلفون محمد..؟؟



تنهدت وقلت:
هيه ياخوي هذا تيلفون محمد..بس انت منو..؟؟ يعني شو تقربله..؟؟


تغيرت نبرته لخوف:
أنا اخوه..بس وين محمد..؟؟ ليش ما يرد هو عالتيلفون..؟؟ وانت منو اصلاً..؟!!


رديت عليه وكنت حاب اطمنه..لكن ماكنت اعرف وشلون ممكن ابلغه بالخبر:
أنا جابر رفيج محمد..و..

( تمالكني السكوت..وخنقتني العبرة وما رمت اكمل..)


قال وهو يصرخ:
أخوي فيه شي..؟؟


قلت بصوت متحشرج بالبكا:
لالا محمد بخير والحمد لله..بس انت تعال المستشفى وبتعرف كل شي..


رد علي بنبره كلها توتر:
وشلون آيي..أنا في السعودية مسافر مب هني ..طمني شنهو اللي صاير ..؟؟ وليش محمد في المستشفى..دخيلك طمني..



رديت على سؤاله..والدموع تخوني :
والله ماكان ودي ابلغك بهالخبر..بس عظم الله اجركم بالعم علي..توفى قبل ربع ساعة..والطبيب عطى اخوك ابرة تهدي اعصابه..
عسب جذي رديت..لأني ابي اوصل لحد من اهله..وياليت..تشوف حد ممكن آيي..لهني حتى يشرف على محمد..وياي..
اخوك محتاي لكم ابصراحه..لأنه لو نش ما اعرف وشلون ممكن اسيطر عليه..



قال عقب سكوت:
شنهو..؟؟؟ عمي علي؟؟ لهْ..مستحيل..؟!
وشلون..؟!وشلون..توفى..؟؟
ياخوي قول غير جذي..




رفعت ايدي وخذيت امسح دموعي واتنهد عسب اكمل كلامي:
لاياخوي لا تقول جذي..هذا امر الله والحمدلله على كل حال..عالعموم..السالفة طويلة لكن بالمختصر ياه نزيف داخلي بالمخ


تملكه السكوت لفتره..عقبها..
سمعته يتنهد ويقول :
إن لله وإن إليه راجعون..مشكور ياخوي وجزاك الله كل خير أن شاء الله..
بس ياليتك تكمل جميلك..وتبقى وياه..اللحين بتصل على الأهل..وبخليهم يتصلون على جوال محمد..وانت دلهم بالضبط على مكانكم..إذا ماعليك أمر..



رديت عليه وكنت احاول ما انهار جدامه:
افا عليك ياخوي محمد اخوي شرات منت اخوه..وما بيصير إلا كل خير أن شاء الله..


عقب ما صك عني..طالعت على ويه محمد اللي انخمد شرات شمعة وانطفت..بكل حزن..
قلت بكل ألم:
الله يعينا ويعينك على فراق الغالي..يامحمد..

والله ما اعرف وشلون احط عيني بعينك أول ما تنش..

**********************************************
(( سالم ))


كنت يالس ويا نورة نشرب عصير..طالعت عليها وابتسمت وقلت تعرفي شنهو اللي بسويه اللحين؟!

ابتسمت وهي تطالعني ايود بالجوال واتصل وقالت:
اكيد بتتصل على محمد صح؟!


ضحكت وقلت وأنا اطالع عليها عقب ماحطيت السماعة بإذني :
لهْ..شكلج مب هينه..لاصج وشلون عرفتي؟!


ابتسمت وأخذت كوب العصير..وقالت وهي تمرر اصبعها على طرف الكوب:
لأنك حيل متعلق بمحمد..عسب جذي عرفت..


سرحت بخيالي وأنا اطالع عليها وهي تمرر اصبعها على طرف الكوب والخجل مرتسم بويها وهي تقول اللي قالته..
وفجأه..سمعت صوت غير صوت محمد..عقدت حيابيني وحطيت الكوب عالطاولة وتجدمت بجسمي لجدام ولما بديت آخذ واعطي وياه بالكلام..
انصدمت لما سمعته يقول أن محمد في المستشفى..
حزتها وقفت..والخوف تملكني على اخوي..لكن لما قال أن عمي علي توفى..
غمضت عيني..ورميت بجسمي على الكنبه..وحطيت ايدي على راسي وتنهدت من كل قلبي..



طالعت علي نورة اللي تغيرت ملامحها..والخوف ارتسم بويها..وحطت العصير من يدينها على الطاولة..
وقامت من مكانها ويلست حذاي وهي تقول بخوف:
طيحت قلبي..محمد وش بلاه..؟!!

بطلت عيني..وطالعت عليها والدمعه نزلت من عيني..هزيت براسي وانا اكمل كلامي مع جابر:
شنهو..؟؟؟ عمي علي؟؟ لهْ..مستحيل..؟!
وشلون..؟!وشلون..توفى..؟؟
ياخوي قول غير جذي..



اول ما سمعت نورة اللي قلته ..حطت ايدها على فمها..والدموع نزلت من عينها مطر..سمعتها تقول:
لاحول ولا قوة إلا بالله..أن لله وإن إليه راجعون..


عقب..ماخلصت مكالمتي..كنت متيبس..بمكاني..لفتره عقبها وقفت وفريت الجوال بكل قوتي عالأرض..وأنا اصرخ :
وكل مره اقول محمد فيه شي..؟! محمد مب طبيعي ..؟!! محمد ما يتصل بي ليش..؟!!
اخوي متغربل هناك..وانا هني..
كل محتيته لقيته أول الناس..وهو كل محتايني اكون آخر الناس..



وقفت نورة ويودت ايدي وحاولت تهديني بكلامها:
يا سالم..استهد بالله..انت ماكنت تعرف بالغيب..ولا تنسى نحن سافرنا عسب شهر العسل..




قطاعتها وأنا افر ايدها:
أي عسل واي زفت..نورة..جهزي الجنط..بنرد على أول طيارة للإمارات..والله..ما اتركه بهالحاله..حشى مب انا اللي يتمتع واخوه محتايله..
والعم علي مقامه اكبر من انه يندفن واحبابه مب حوله..


سيري زهبي الجنط..وأنا بسير اتصل على اهلي وعقبها على مكتب الطيران..


*********************************************


(( ابو سالم / حسن ))

كنت يالس ويا اخوي سالم..وحرمتي ومن حولي عيالي يلعبون..إلا دق الجوال..
وشفته سالم المتصل..من السعودية..رديت عليه وانا ابتسم:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


رد علي :
وعليكم السلام..هلا ابوي..وشلونك..؟!


غمزت لأخوي وأنا ارد:
والله الحمدلله..انت شخبارك يالمعرس..وشلونها بنيتنا..؟!!



سكت في البداية عقبها قال:
كلنا بخير والحمدلله يابوي..ابوي..ابي اقولكـ......

لما سمعته يتنهد..وصوته تغير..حسيت السالفة فيها شي..
طالعت على من حولي وأنا عاقد حيابيني:
خير أن شاء الله وش بلاك..ياسالم..؟!


كمل كلامه وقال وحسيت صوته كانه يبكي:
ابوي..( وأخذ يتنهد ) ..عظم الله اجركم بعمي علي..


أول ما سمعته..يقول جذي..وقفت..وأنا احط ايدي على راسي..وقفوا عيالي اللي كانوا يلعبون..ووقف اخوي سالم وحرمتي ..وكلهم يطالعون علي..الكل يسألني:
خير وش صاير..؟؟!!



سمعت اخوي يقول:
بنتي فيها شي..؟!!


هزيت راسي..لا... وتنهدت وأنا اقول..لولدي سالم:
أفا...وشلون ياولدي..؟!!


وأخذ يقول..:
ما اعرف السالفة بس أنت اتصل اللحين على جوال محمد..ورفيجه وياه..وهو بيرد عليك وبيخبرك على مكانهم..
ابوي دخيلك اوقف ويا محمد..هو تحت تأثير المهدأ..بسبب الصدمه..


رديت عليه بكل هدوء:
لو انت اخوه..هذا ولدي..ولا توصيني عليه..
خلاص يا ولدي خلاص..أن لله وإن إليه راجعون..
صك اللحين وخلني اشوف وشلون بتصرف..


قال بسرعه:
يُبه.. انا اللحين بدور على أول حجز للإمارات..دخيلك..لا تدفنوا عمي علي قبل لا آيي..
اجلوا إلين ما آيي..
أنا ما بتأخر أن شاء الله..

تنهدت:
انزين لا تتأخر..ياولدي..


تغيرت نبرته لحزن واضح:
بإذن الله اليوم ولا بكره بالكثير بتلاقوني عندكم..


كنت ابي انهي المكالمه عسب اعرف شنهو الموضوع بصج ..قلت لسالم والدنيا تدور براسي:
عيل صك ياولدي وخلني اشوف وشلون بنتصرف..اللحين..


عقب ما صكيت عنه..عيون كل من حولي شفتها..معلقه علي..حتى عيون ولدي حارب..اللي كان متيبس بمكانه وهو ميود الكُره..

حط اخوي سالم ايده على كتفي وقال:
ياخوي فهمنا..شنهي السالفة..؟!!!


عضيت على شفايفي ..وتنهدت من كل قلبي..وطالعت عليهم:
بو خالد..توفى..


مقل عيونه وقال:
أي بوخالد..؟؟ تقصد علي..ماغيره.......؟!!!!!!!


هزيت راسي :
هيه..علي..بس لا تسألوني وشلون..؟!!
جهزعمرك يا خوي خلنا نسير ونشوف وشلون بنتصرف..




سمعت ام سالم تقول:
حسن..؟!عيل محمد وين..؟؟ مب وياه..؟!! لا يكون ولدي مستوي به شي..وما تبي تقول ؟!!


( احترت هني لو قلتلها الصج بتتروع..احسن اخش عنها..)
رديت عليها:
لالا محمد مافيه إلا كل خير أن شاء الله..بس هو عند علي في المستشفى..
واللحين بنسير والله يعينا أن شاء الله..على هاليوم..



طالعت علي وهي تمشي بسرعه تبا تتجهز :
عيل بسير وياكم..



رفعت إيدي معارض :
لا وش له تسيري ويانا..ورانا مشاوير..الريال توه متوفي..بنسير ونرتب اموره..ولا تنسي ولده مسافر..ومانبي نقصر به..
الريال كان بمثابة اخ ثالث لنا..
الله يرحمه برحمته..أن شاء الله..والحمد لله على كل حال..


وكملت كلامي وأنا اطالع على سالم :
المهم سر وجهز عمرك..صج مشوارنا مشوار


**********************************************


(( ابو نورة / سالم ))


قمت وتجهزت..ونطرت ابو سالم في سيارتي..وشفته..عقب فتره بسيطه..ياي صوبي..وهو حاط القتره على كتفه..ويالس يلبس القحفيه..

كانت خطواته سريعه..


بطل باب السياره..ودش ..وأول ما طالعني صك الباب من وراه وهو يقول:
توكل على الله..وسر على المستشفى..


حركت السيارة وتوجهنا للمستشفى..وطول الوقت كنا ندعي لعلي بالرحمة..إلين ما وصلنا للمستشفى..
صفيت السياره في الباركنات..عقبها رحنا ركض..ودشينا المستشفى..
وكنت اتبع اخوي حسن..لأن رفيج محمد دله على المكان..


ولما تبعنا الوصف..وأول ما وصلنا للغرفة..طقينا الباب ودشينا..
طاحت عيونا على محمد اللي كان شبه ميت..
كندورته متشققه..وعلامات الهواشه بمظهره..

سمعت اخوي حسن يقول بكل خوف وهو يركض صوب محمد:
ياويلي على ولدي..



تيبست عند الباب..لكن لما سمعت رفيجه يقول:
تطمنوا يا جماعه..محمد مافيه شي..بس استوت هواشه..عسب جذي شكله..شرات منتوا شايفينه..



تنهدت..واقتربت صوبهم..عقب ما صكيت باب الغرفة من وراي..

شفت أخوي يمسح على شعر محمد..وهو يقول:
ياولدي..شنهو اللي استوى بالضبط..؟؟


طالع علينا وقال:
تفضلوا يلسوا وبخبركم كل شي..


**********************************************

(( محمد ))


أول ما بطلت عيني..شفت ابوي وعمي سالم وجابر يالسين حذاي..
كنت ساكت..وما قلت أي كلمة..
عقبها نشيت من على الشبرية..وأول ما كنت بظهر .. طالعني ابوي وهو ميود ايدي:
على وين يا ولدي..


صخيت شوي بمكاني عقبها..طالعت عليهم كلهم..ومديت ايدي صوب ايد ابوي وبطلتها..بقوه
عقبها ظهرت اركض وأنا اقول بعالي الصوت:
بذبح خالد..


**********************************************

(( جابر ))

لما سمعت محمد يقول جذي وظهر من الغرفة بكل سرعته..شفت ابوه وعمه يطالعون بعض عقبها قالوا وهم يطالعوني باستغراب:
منو خالد..؟!


قمت اركض وراه وأنا اقول:
الحقوه قبل لا يسويها..

وأول ما شافوني اركض..قاموا ولحقوني
كان محمد يركض في ممرات المستشفى كأنه سبع..ولا عليه من حد..ونحن بدورنا ركضنا وراه..
وشفته يدش الغرفة اللي كان فيها عمي علي..ودشيت وراه وانا اتنهد..
شفته يتلفت يمين ويسار..وأخذ يضرب فوق الشبرية لما شافها فاضية..وفر الشبرية وهو يصرخ:
وين خذوا ابوي..ياجابر..


( صخيت هني وأنا عارف كلمة مني اللحين بيكون ثمنها ثمن..)
قلت وأنا احاول اهديه:
نزلوه لتحت..




يا صوبي ويودني من حلجي وقال وعيونه بقمة الاحمرار:
اللي مكانه تحت..مب ابوي..تعرف مكان منو تحت..؟!مكان خالد الواطي..ودم هالنذل مب اغلى من دم ابوي
والله لا اذبحه..والله لا ادمره..والله..لا اراويه..

بطل ايده من حلجي..

وأول ما كنت بيود ايده..قام ودزني..من جدامه..وراح..

ولما رحت ابي الحقه..ما عرفت على وين اتجه..تلفتت يمين ويسار بين زحمة الناس..
لكني ما عرفت بأي اتجاه راح..


وسمعت من وراي اصوات تتنهد ..لما درت براسي اطالع وراي..شفت ابو محمد وعمه..يتنهدون..


درت براسي اطالع على جدام..وأنا اسأل عمري على وين راح بالضبط..
وين ممكن ألاقيه..؟!


عقب ما وقفنا لفتره..طالعت عليهم..واتفقت وياهم..اننا نفترق..وكل واحد يسير على مكان..


رحنا ندور على محمد..في كل ارجاء المستشفى..حتى اني رحت لبيت خالد..واخذت اراقب..قلت يمكن بيطوف هناك..
لكني ما لقيته..


وأنا يالس انطره سمعت صوت المؤذن يأذن لصلاة العصر..
تنهدت من كل قلبي..

واتجهت صوب المسيد..


**********************************************

Mفراوله M
10-05-2009, 05:24 PM
(( الجزء الثامن والعشرون ))




(( لكل شي نهايه ))



(( ابو سالم / حسن ))



لما عيزنا نلاقي محمد..اللي انقلب لشخص ثاني ما نعرفه ..


طالعت على سالم وقلت:
واللحين..؟!!


نزل عينه..ووجه نظراته للأرض وقال :
والله ما اعرف وش اقولك..بالضبط..لاحول ولا قوة إلا بالله كأن عين وصكتنا يابو سالم..


تنهدت وطالعت عليه..وقلت:
الحمدلله على كل شي..قم اللحين وخلنا نسوي الواجب..


طالعني باستغراب:
ومحمد..؟!!

تنهدت وانا ارفع ايدي وامسحها على لحيتي:
ماعليه خله..صدقني محتاي يستوعب ان علي توفى..ولا تنسى وشلون كانت علاقته وياه..

مشى وهو يقول:
وشلون بنتصرف..؟!!



طالعت عليه:
بنتصرف عادي..بنتصل على العرب وبنقول لهم اخونا بالرضاعة توفى..
اما سالفة الدفن بننطر ولدي سالم اللي قال انه بينزل عالإمارات اليوم ولا بكره بالكثير..

هز راسه وقال:
عيل توكل على الله..
وخلنا نبدأ بالتصالات..بس وين بنسوي العزى..؟!!



ضربت على صدري:
افا وانا اخوك..هذي مايبالها كلام..بسير وبسوي خيمة جدام البيت..للرياييل..
والحريم داخل البيت..


حط ايده على كتفي:
هيه والله هذي ما يبالها كلام..عالعموم ياخوي..الخيمه عليك والعشا علي..ابي اوقف بواجب علي الله يرحمه أن شاء الله


رديت عليه وأنا عقلي ويا محمد اللي ما اعرف على وين راح..او شنهو اللي بيسويه..:
مب مشكله ياخوي ما بينا فرق..وأنا وانت واحد..


**********************************************


(( سالم ))

عقب ما صكيت عن ابوي..اتصلت وبديت ادور حجز في المطارات..ومن حظي لقيت اقرب حجز..
كان اليوم الثاني الساعه 9 ونص..تتحرك الطياره..للإمارات..


مر اليوم شرات السكاكين على قلبي..كنت مصدوم من الواقع اللي صار..وكنت خايف هم بعد على محمد اللي كان متعلق بعمي علي الله يرحمه..بين كل ساعة وساعه كنت..اتصل واشوف حال اهلي وشلون تصرفوا..عرفت أن ابوي نصب خيمه جدام البيت ..وبدؤا الناس اييون
لكن الوحيد اللي محد عرف يوصله..
أخوي محمد..



نطرت إلين ما كانت الساعة 11 بتوقيت الإمارات..واتصلت على ابوي اللي أكد لي ان مافي أي خبر عن محمد..


عقب ما صكيت..عنه..تنهدت وقلت بخاطري:
وينك يا محمد..على وين رحت ..؟!! على وين.....؟!!



*********************************************

(( حسن / ابو سالم ))

عقب ما راحوا الناس..وفضى البيت..طالعت على سالم :
واللحين..؟؟
لا محمد يا..وتيلفونه هم بعد مب وياه..
وشلون نتصرف اللحين..؟! خايف على الولد ياسالم..


شبك يدينه في بعضهم وطالعني..وهو يتنهد :
ما اعرف وشلون اطمنك..بس أن شاء الله..يكون بخير بإذن الله..
بننطر للصبح..اكيد بيي..لأن بكره الدفن..
أن شاء الله

( قلت بخاطري : شنهو اللي بينطرني للصبح..؟!)

قمت من مكاني وأشرت صوب أخوي..وكنت احاول على الاقل انه يريح لأنه تعبان وياي من الصبح..وكنت مخبي حزني ورى نظرتي :
عيل سير وارقد..ترى الدفن بكره..

طالعني وهو يوقف من على الكنبه:
هيه..هيه..والله يعينا على بكره..ويرحمك ياعلي..ويجعل مثواك جنة الفردوس أن شاء الله..


رديت بصوتي:
آمين ..ويرحمه رحمه واسعه..أن شاء الله..يالله ياخوي..سر..ودش غرفتك..لاحقين على السوالف..أن شاء الله..


وأول ما بدأ بيتجه لغرفته طالع علي وقال:
تصبح على خير ياخوي


ابتسمت..له :
وانت من اهل الخير أن شاء الله..


واتجه كل منا لغرفته..
حاولت ارقد..أو اريح شوي..بس مارمت اطعم للنوم طعم..
رغم ان عيوني اتعبها الارهاق..بس قلبي كان عند ولدي اللي ماعرفت وين دربه..
كنت بين كل حين وحين..كنت اظهر من غرفتي بكل هدوء..واسير لغرفة محمد على امل انه رد البيت..
لكن للأسف..كنت كل ما ابطل الباب ألاقي الغرفه فاضيه..

**********************************************

(( سالم ))

اول ما طل الصبح..اتجهنا للمطار..عقب ما سلمنا مفاتيح الشقة..وخلصنا كل شي لنا في السعودية..


وأول ما وصلنا للمطار نطرنا ربع ساعة إلا يا وقت السفر..دشينا الطياره وأول ما يلست..كانت عيوني متعلقة على الشباك ..اللي اول ما بدت وحلقت في وسط السما..
سرحت ويا السحاب..في اخوي..كنت خايف وشلون ممكن اقابله..يعني طول هالمده..انا يالس في هنا وهو بشقا..؟؟
آآآآه ياخوي والله متلوم بك..وبأي عين ممكن اقابلك..؟؟!


منتبهت..إلا بإيد..حرمتي تهز ايدي وتقول:
حبيبي لا تحاتي..هي مجرد كم ساعة وبنوصل ارض الإمارات..



ابتسمت..ورديت اطالع صوب الشباك..
مر في بالي شريط ذكرياتي..من اول منولدت لحتى اليوم اللي كنت فيه معرس..طحت على ذكرى عمي علي اللي كان يرقص ويــيـــول بعرسي..وشلون كان يلمني ..ذكرته لما همس في اذني وقال:
الفال لولدي محمد يوم ايوده من ايده اليمين وازفه لبنت الحلال..
آآآه
ياعمي علي..الله يرحمك برحمته..تمنيت تزف محمد عريس..واليوم هو بيدفنك..بيدينه..
يا سبحان الله..أنت تريد وأنا اريد والله يفعل مايريد..عظم الله اجرنا فيك


مر الوقت..ومرت الساعات..حتى وصلنا لأرض الإمارات..وأول ما اعلنوا الطياره..أننا..وصلنا للوطن الحبيبه..حطت نورة ايدها على ايدي وقالت:
وصلنا ياسالم..


ابتسمت..ولزمت السكوت..


وأول ما نحطت الطياره..على ارض الإمارات..
نزلنا..ودشينا على مطار دبي..وخلصنا اجراءاتنا بكل سرعه ممكنه..


عقبها..خذينا الجنط..ولقينا عند البوابة..سيايير التاكسي..
وركبنا وحده من السيايير, واتجهنا للبيت..


وأول ما وصلنا..ووقفت سيارة التاكسي..طاحت عيني على الخيمه اللي كانت منصوبة عند البيت..تنهدت..وأنا ارفع ايدي حتى امسح دموعي اللي خانتني بالمره..
سمعت نورة تقول وهي تحط ايدها على كتفي:
شد حيلك ياسالم..كلنا بهالدرب ..واللحين بدال ما تستقبلهم بالابتسامه..تبا تستقبلهم بالدموع..؟!


تنهدت من كل خاطري..ومسحت دموعي وأنا اقول:
الحمدلله على كل حال..


ظهرنا من السياره..ونزلنا الجنط..وحاسبت الريال..اللي توكل على الله وراح بحاله..
مشيت بخطوات مهمومه..وأنا شايل الجنط..وأول ما ييت صوب الخيمه..
طاحت عيني بعين ابوي اللي كان يقهوي العرب..



وقف من مكانه..وكأنه يالس يشوف حلم..قال بكل حزن:
سالم..؟!!


سمعت عمي اللي منتبه لي:
هلا يا خوي..؟!!


ابتسمت وقلت من ورى عمي :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


دار عمي سالم براسه وطالع علي وقال:
وعليكم السلام..ياهلاواللــــــــــــــــــــــه..
وانا على بالي يزقرني أنا..؟!!


هديت الجنط من ايدي..وتجدمت صوب ابوي وحبيته على راسه..ولميته من كل قلبي..كنت حابس الدمعه بعيني..على اكثر ما يتوقعها أي انسان..


سمعت عمي سالم اللي كان يقول:
وعمك ماله نصيب..؟!!


هديت ابوي ..وسلمت على عمي وعلى الحاضرين..عقبها استأذنت من اليميع..عسب ادش داخل..
يلس ابوي ويا الرياييل..وياعمي سالم وياي وسلم على نورة..اللي كانت تنطرني برع الخيمه..
عقبها دشينا البيت..وأول واحد شفته..كان حارب اللي كان منسدح عالإرض يالس يرسم بالورق..
لما وقفت عنده..وقف من الرسم..
وأخذ يطالع بعيونه الصغيره..من عند ريولي..وكأنه يبي يشوف شنهي تالية هالريول أو منو هالشخص هذا اللي واقف عنده..
وأول ما طاحت عينه بعيوني صرخ وهو يوقف من عالأرض..ويفر الأوراق والقلم من ايده ويركض صوبي :
ثلوم..هبيبي..أذا..


نزلت بجسمي..وأول ما يا صوبي لميته لصدري بكل قوتي..ووقفت وأخذت ارفعه..وألاعبه..
طالعت ايمان من البعيد واقفه عند باب غرفتها..قلت لها..وأنا شال حروب :
حبيتي تعالي عندي

هزت راسها..لا..ودشت الغرفه وصكت الباب



سمعت عمي يقول:
ماعليه اعذرها..ياولدي..



قطع تفكيري صوت أمي اللي كانت يايه صوبي..ركض..درت براسي اطالع عليها..
يت ولمتني وهي تصيح وتقول:
انقلب حالنا ياولدي انقلب..سرتوا وهديتونا بأرواحنا..


كنت لامنها..وأنا احب على راسها..:
ماعليه يا أمايه ماعليه..


ابتعدت عني عقبها..اتجهت صوب نورة وضمتها وبدت دموع امي ويا دموع حرمتي تختلط..

حسيت بشخص يهز ايدي..طالعت صوب ايدي..لقيتها أختي نورة تطالعني وهي مبتسمه..
حضنتها وسلمت عليها..

تلفتت يمين ويسار عقبها طالعت على أمي وعمي :
عيل..؟! وين محمد..؟!!!


شفت امي تغيرت ملامحها..وطالعت على عمي سالم..اللي تدوده في البدايه عقبها اضطر وقال:
مالقيناه للحين..


**********************************************
(( نورة ))

لما سأل ريلي سالم..عن محمد..وجهت عيوني صوب خالتي وابوي اللي تغيرت ملامحهم في البداية عقبها خبروه..انهم مالقوه..


غمض عينه في البدايه..وهو يعض على شفته السفليه..عقبها..بطل عينه وتنهد..وهو يقول :
ياربي هذا على وين سار..؟!


تجدم ابوي صوبه وحط ايده على كتفه وهو يقول:
ماعليه يا ولدي مرده للبيت..يعني على وين بيسير..؟!!



طالعت عليهم وقلت:
مب يمكن سارعلى بيت عمي علي الله يرحمه..؟!



أشر سالم بالسبابه وهو يقول:
هيه صح..بيت عمي علي الله يرحمه..

قطع ابوي علينا الأمل اللي ما بتدأ بعده وقال وهو يطالع كل مره على حد منا:
حتى بيت علي الله يرحمه..فاضي ..محد فيه..


ظل السكوت يتجول كالشخص بينا في الصالة..ونظرات الحيره كل مره ترتسم بعين حد منا..عقبها..
قال ابوي:
ماعليه بقت كم ساعه وعقبها الدفن وأكيد بيحضر حزتها..
واللحين يا عيالي سيروا على غرفتكم..وريحوا عقبها لكل حادث حديث..


كان سالم ملتزم بالسكوت..تجدمت صوبه وحطيت ايدي على ايده:
سالم..يالله خلنا ندش الغرفه تعبانه من السفر..


أشر على الغرفه وقال:
سيري الغرفه وعقب بييب الجنط..


طالعت عليه باستغراب:
وأنت..؟! ما بتيي..؟!!


هز راسه بالرفض:
لالا..عقب بايي


وشفته..يترخص منا يميع..واتجه صوب غرفة محمد..ووقف فجأه..جدام الباب..
بدون ما يتلفت ويطالعنا..حتى..عقبها..بطل الباب..ودش الغرفه..


*********************************************

(( سالم ))

أول ما ييت صوب الباب..حسيت بحزن فضيع بقلبي..حسيت الغرفه تعاتبني قبل ما يبدأ عتاب محمد..
حسيت انفاسه تعطر الغرفه من قبل لا ادشها..كنت حاس بتأنيب الضمير ..لأني قصرت بأعز الناس عندي ..
تيبست في البدايه..عند عتبة الباب..عقبها..قويت عزمي..ودشيت الغرفه..
وعقب ما صكيت الباب من وراي..


سمحت لعيوني تتجول بالغرفه وكل مره على شي..طالعت على الشباري..شبرية محمد..وشبريتي..اللي حطها بغرفته عسب غرفتي استوت لي ولنورة..
تذكرت..وشلون لما كان ايي في وقت متأخر..وشلون كان ابوي يهازبه..
صج لذيج الأيام وحشه وشوق مب طبيعي..

تجدمت..بخطواتي الخايفة من اللي يايي..ويلست على شبرية محمد..
ومديت ايدي على مخدته..وحطيتها في حظني..سندت ايدي اليسار عليها..ورفعت ايدي اليمين..صوب ويهي..ومررت اصبعي السبابه..على شفايفي..وأنا كل مره افكر..بشي..


ما حسيت ابد بالوقت..كله وأنا احاتي حزة لقاي بمحمد..

سمعت طرقات خفيفه عالباب..طالعت بعيوني الوارمه من الدموع
صوب الصوت..
عقبها شفت الباب يتبطل..كنت اطالع على الباب..وكلي أمل أن اللي بيدش من ورى هالباب بيكون أخوي محمد..
لكن خاب أملي..لما طاحت عيني على ابوي اللي تجدم مني وقال :
بعدك هني..؟!


صديت للصوب الثاني وأنا امسح عيوني:
ولا على وين اروح..؟!


تجدم صوبي ويلس حذاي..وحط ايده على كتفي وهو يقول:
اسمعني ياولدي ..اعرف اننا في اوقات صعبه مب سهله..بس ياولدي نحن رياييل..ونحن اللي نشيل الشدايد على ظهورنا ولو كان الحمل شرات الجبال..

طالعت عليه وأنا اتنهد:
بس الحمل في بعض الأحيان يكسر الظهر..والسالفة ومافيها..انا..قلبي عند اخوي


مد ايده وحطها على ايدي وضغط عليها وهو يقول:
قلب الكل عنده..بس خلها على الله..وأن شاء الله بيي بإذن الله..

تنهدت :
والنعم بالله..لكن هم بعد نحن قصرنا به..احس انه هذا كل منا بعد..أكيد طاح بأزمات..وما لقى حد وياه..
أنا اللي بخاطري اعرفه..انت ليش بارد..جذي..؟!!



سكت ابوي في البداية ونزل عينه للأرض..عقبها وقف وهو يتجه صوب الباب..وأول ما وصل عند الباب..تلفت صوبي وقال:
اسمعني ياولدي..ما بناقشك على اللي قلته..بس قوم اللحين..وصل صلاة الظهر..لأنك ما صليت..والساعه اللحين 2 ونص..
ولا تنسى الساعه 4 و45 دقيقة بيأذن العصر..ونحن نبي نسير عالمستشفى عقب الغدا عسب نروم..ناخذ علي الله يرحمه..ونغسله..
يعني نبي نصلي صلاة الجنازة عقب صلاة العصر..



وقفت وأنا ارد عليه:
ومحمد..؟!


سكت..شوي عقبها بطل الباب وقال:
بإذن الله بيي..


وظهر من الغرفه..وصك من وراه الباب..خذيت المخده اللي كانت بإيدي وفريتها..عالأرض..


*********************************************

(( حسن / ابو سالم ))


عقب ما ظهرت من عند سالم..وصكيت الباب من وراي..صخيت في مكاني..قلت بخاطري:
إذا انت تعاتبني يا سالم..وانت اللي كنت مسافر..عيل اشقايل بيستوي عتاب محمد..؟!
صج قصرت بمحمد بالفتره الأخيره..ما اعرف شنهو اللي تغير بالضبط..او شنهو اللي يخليني اعامله بهالسبه..


قطع تفكيري..صوت حارب اللي كان ميود ايدي ويقول:
بابا..أحوك يباك..في الحيمه..


ضحكني رغم ثجل هالهموم كلها..ابتسمت وأنا اطالع عليه:
يا بابا عيب تقول أخوك..هذا عمك ..

هز براسه وهو يقول:
بث مألف اتول..هاتلمه..


وراح يركض وهو يضحك..قلت بخاطري :
ما اعرف إذا الضحكة بترد تتردد بين زوايا هالبيت..ولا لا..؟؟!



اتجهت للخيمه..عند أخوي سالم..وكنا كل مره نستقبل الضيوف..وعقب مده..دش ولدي سالم..
وبدأ..يساعدنا يقدم القهوه..ويحط السح ..


وعقب ما خلص من التقديم..يلس في طرف الخيمه..وعينه على الشارع..
طالع علي أخوي سالم..وقال بهمس :
سر وازقر سالم ييلس حذاك..


بدون ما اطالع على عيون اخوي:
لا ما يحتاي..خله ييلس وين ما يبي..

مر الوقت..وعقبها قمنا وجدمنا الغدى للضيوف..ويلسنا..نتغدى..وعقب ما خلصنا وكل شي..


طالعت عليهم وقلت..اللحين خلونا نسير عالمستشفى..عسب نسوي الازم..

طالع علي ولدي سالم اللي قال:
تشريتوا الكفن..؟!


تجدمت منه:
هيه يا ولدي..واتفقنا مع المغسل اللي بيغسل علي الله يرحمه..
ما بقى غير نسير عالمستشفى...

أشر صوب الشارع :
عيل يالله..خلونا نسير..


سمعت أخوي سالم يقول:
اسمعوا سيروا انتوا اللحين وأنا بلاقيكم في المغسله
أن شاء الله..

حطيت ايدي على كتفه:
عيل خلاص..بنسير وموعدنا وياك في المسيد أن شاء الله..


**********************************************


(( سالم ))

عقب ما ظهرنا من الخيمه..ركب ابوي وياي بالسياره..واتجهنا صوب المستشفى..
وأول ما وصلنا هناك..بدينا بالاجراءات..باستلام..جثة عمي علي الله يرحمه..


سرت ويا ابوي ..صوب الثلاجة..ودشينا القسم..
وأول ما جابلنا الباب..دش ابوي قبلي..لكني تفاجأت بأبوي يوقف..قلت لأبوي:
اشبلاك..وقفت..؟!

كان ابوي ساكت ولا رد علي بكلمه وحده..تجدمته..وياليتني ما تجدمت بخطوه وحده..
شفت اللي ما توقعته ابد..
طاحت عيني على محمد اللي كان يالس عند باب الثلاجة..ولام ركبته لحضنه..
كان شكله تعبان..وايد..



ركضت صوبه..شرات المينون..وجبرته يوقف عن الأرض..وأنا اقول:
محمد..أنا سالم..


رفع عينه..وياليته ما حطها بعيني..كانت غارقه بالدموع..ولونها شرات الدم..ويهه كانت شرات الشمعه اللي انطفت..
علامات التعب والارهاق تغلبت على ملامحه..حظنته بكل قوتي..وبديت ابكي من كل خاطري..ظهرت اللي كنت مخبيه بقلبي..


رغم التعب اللي كان مسيطر على محمد..إلا انه..كان ساكت ..خوزته عني ورفعت يديني..وحطيتها على خده..وقلت وأنا شعور الندم والحزن وتأنيب الضمير متعبني :
سامحني ياخوي سامحني..


تجدم ابوي صوبنا ..وحظن محمد وهو يقول:
وينك ياولدي طيحت قلبي عليك..؟!!


ما رد على أي منا بكلمه..بس كان مكتفي انه يطالع علينا بنظره..كلها عتاب غضب..
وحزن ودموع..


قطع هالجو المتوتر.. صوت الممرض اللي يا من ورانا:
اسمحولي عالتأخير يا جماعه..تفضلوا..



سبقنا الممرض ودش غرفة الثلاجه..طالع علي ابوي..أما أنا مارمت ارفع عيوني واحطها بعيون محمد..

تجدم ابوي بكل هدوء ودش الغرفه..وفضى المكان..وما بقى فيه إلا أنا ومحمد..انجبرت ارفع عيوني واطالع على محمد..اللي صد ويهه..وكان يطالع على الغرفة اللي ابوي دشها..

تجدمت من محمد..وحطيت ايدي على كتفه..وقلت:
اعرف أن الوضع صعب عليك..بس شد حيلك....وخلنا ندش..


طالعني بنظره حسيتها سهم واطعنت قلبي..عقبها صد ويهه.. هني احترمت رغبته..ووقفت وياه في الممر إلا شوي ظهر ابوي ويا الممرض..وكانوا حاطين جثة عمي فوق الشبرية..ومغطينها..


مر ابوي ومعاه الممرض..وهم يتجدمون بالشبرية..طالعت على محمد..اللي عيونه تلصقت بنظراتها على الشبرية
وكأنها مغناطيس..وتحرك يتبعهم..ولما شفته تحرك..مشيت..حذاه..


وتجدمنا..ومشينا بدربنا..ونزلنا عمي علي الله يرحمه وحملناه عالنعش..
طالعت على محمد..اللي خفت عليه يستخف من عقب هالسكوت اللي ماتعودت اشوفه منه..
لقيته يطالع بكل تمعن على النعش..
بنظره..تهز قلب كل حي..هني صديت ويهي..للصوب الثاني..كنت احاول اخبي دموعي عن عيونه..


سمعت الموجودين يهللون ويكبرون..حزتها طالعت عليهم..لقيت محمد اول من يشيل النعش ويحطها بداخل سيارة الاسعاف..





عقبها..دش محمد سيارة الاسعاف..
هني اشر عليه ابوي وقال:
انزل من السياره وتعال معانا..



يودت ايد ابوي:
لا ماعليه يُبه..خله يسير بسيارة الاسعاف نحن بكل الاحوال بنتبعها إلين المغسله..


سكت ابوي ..عقبها..مشى وراح صوب السياره..كنت اطالع على محمد..اللي ولا كأنه سمع من اللي صار وانقال..
كانت عيونه..شرات الحارس اللي تحرس النعش..



وماحسيت بنفسي إلا لما شفت باب سيارة الاسعاف تنصك وصورة محمد غابت عن عيوني..حزتها..حسيت بعمري..
وتوجهت بكل سرعه..صوب سيارتي....وتبعت سيارة الاسعاف..


حتى وصلنا عند مغسلة الأموات..


صفيت السيارة في الباركن..وظهرت ويا ابوي..من السياره واتجهنا صوب سيارة الاسعاف..

وأول ما وقفنا صوب السياره..
سمعت صوت عمي سالم..يقول:
وصلتوا..؟!!


( هني غصب عني سرحت بمحمد اللي لما كنت اقوله وصلت..؟! كان يرد علي لا بعدني هناك بس لا تخبر حد..
حزتها ابتسمت ابتسامه ميته..بليا روح...)


طالع علي ابوي اللي قال:
اشبلاك تبتسم..؟!


تنهدت وقلت:
لا ولا شي..بس هذي مب ابتسامة..ضحك..هذي ابتسامة حزن..على اللي ياي..


تجدمت من عمي ومن الرياييل وبدالتهم السلام..
عقبها تجدم..السائق..وبطل باب سيارة الاسعاف..وهني طاحت عين عمي سالم على محمد..
وصرخ بصوت عالي:
محمد..؟!!


هني تذكرت اننا ماعطيناه خبر ان محمد بسيارة الاسعاف واننا لقيناه...
همست له بصوت خفيف :
طوف ياعمي..ولا تسوي عمرك انك ما شفت محمد من زمان..


طالعني باستغراب..والتزم السكوت..



تجدمنا يميع ونزلنا النعش..وحملناه لداخل المغسله..
طالع علينا ابوي اللي قال:
فيكم قوة تدشوا وتغسلوا عمكم علي ولا لا..؟!!


كان محمد..ساكت ولا قال شي..طالعت على ابوي:
لا ابوي تروموا تدشوا لو تبا..انا ومحمد بننطركم هني..

وجه ابوي نظرته لمحمد..اللي كان منزل عينه للأرض..وتنهد..وأخذ الكفن بإيده..
ودش..يساعد في تغسيل عمي الله يرحمه..
ودشوا وياه عمي سالم..وريال ثاني..


سمعت صوت من وراي يقول:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



طالعت على جهت الصوت..لقيته جابر..ومعاه..مجموعه من الرياييل..
رديت السلام:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
هلا بجابر


تجدموا الرياييل..وتبادلنا السلام..عقبها تجدم جابر مني وقال:
وين لقيتوه..؟!!


جدمت ويهي من عند اذنه..وقلت بصوت خفيف..جريب للهمس:
كان يالس عند بوابة ثلاجة الأموات..

قال بهمس:
وشلون..بيحضر وهو جذي..؟!

رديت عليه بكل حيره:
خله ياجابر..

سكت..جابر..اللي احتار يقول أي كلمة على اللي سمعه..


تجدمت صوب محمد..ووقفت حذاه..كان الجو..بقمة الحزن والألم..صوت التهليل والتكبير..من صوب واللي يدعي واللي يستغفر..من صوب ثاني..
واللي يمدح ويذكر محاسن اعمال عمي علي الله يرحمه..


وشوي..سمعت ابوي يقول بصوت مرتفع:
تعالوا ياجماعه نشيل النعش..


دشينا يميع..ما عدا محمد..اللي كان متيبس في مكانه..رافض يتحرك..
وشلنا النعش ونحن نهلل ونكبر..وندعي..


وأول ما ظهرنا..شايلين النعش..طاحت عيني بعين محمد اللي لانت نظرته المتعلقة بالنعش..
شفته يتنهد..وتجدم صوبي..وأخذ يحمل معانا النعش..
إلين سيارة الاسعاف..
عقبها دش مره ثانيه سيارة الاسعاف..وسند راسه..على عمي علي الله يرحمه....وهو يتنهد..


طالعت على ابوي ..عقبها مديت ايدي ويودت ايد ابوي وحطيت سويتش السيارة بكف ايده وقلت:
بسير ويا اخوي بسيارة الاسعاف...

طالع علي..ومقل عيونه برفض:
لا ياسالم..خل محمد بروحه..


هزيت راسي وتجدمت صوب سيارة الاسعاف :
اسمحلي ابوي..هديت محمد باللي فيه الكفاية..واللحين حشى ما هديته..
أنا آسف..

ودشيت سيارة الاسعاف..وصكيت باب السيارة...


تجاهلت نظرات ابوي لي..طالعت على محمد..,حطيت ايدي على راسه..وأنا قلبي يتقطع..
شفته ساند راسه على صدر عمي علي الله يرحمه..وأول ماغمض عينه..وهو يتنهد..شفت دمعه نازلة من عينه....

**********************************************

(( محمد ))

عقب ما دشيت سيارة الاسعاف..طالعت عالنعش..شفت عمي علي الله يرحمه....جثه هامده..بلا حول ولا قوة....حسيت قلبي يتقطع..
حسيت بثجل الهم اكبر من اني اتحمله..
سندت راسي على صدر عمي علي الله يرحمه..وماحسيت إلآ بدمعه خانت عيوني..لما غمضتهن..


حسيت بإيد تمسح دمعتي..بطلت عيني..وطاحت نظرتي بعين سالم..اللي أول ما شافني..اطالع عليه كان يحاول يبتسم..
صديت ويهي للصوب الثاني وأنا ساند راسي على صدر عمي علي الله يرحمه..


كنت افكر ..وشلون..ممكن استوعب فكرة ان اللي ممدد جثه هامده هذا عمي علي..؟!
ماحسيت باللي يدور من حولي إلا حزت حط سالم ايده على راسي وهو يقول:
اذكر الله يامحمد..هم السابقون ونحن الاحقون..وهذا درب كل حي وأنا اخوك..


كنت صاد ويهي للصوب الثاني..وما كنت اريد اطالع عليه او آخذ واعطي معاه..بالكلام..


مر الوقت علي كأنه ثانيه..وحده لاغير..لما حسيت بالنعش يتحرك..وكأن حد يالس يسحبه..
طالعت للصوب الثاني..حزتها انصدمت اننا وصلنا للمسيد..
ماكنت مستوعب باللي يدور حولي..بس كنت اشوف مجموعه من الرياييل يحركون التابوت يبون يحملوه..

شفت سالم يرمس بس ماكنت اروم اسمع اللي يقوله..كان ميود ايدي وظهرني وياه من السياره..

لما طاحت عيني على النعش يبعد عني قمت اركض صوبه..وأخذت احمله..وياهم للمسيد..


**********************************************

(( سالم ))


هد محمد ايدي وراح يركض صوب النعش..هني تنهدت من كل قلبي..وقلت بخاطري:
يارب..ارزقه الصبر يارب..


مشيت..وتبعتهم لداخل المسيد..
يودت اخوي محمد..وخليته يدش الحمام..الله يعزكم..للوضوء..
دش بكل هدوء..وعقب ماخلص وتوضأ..ظهر وتوجهنا لداخل المسيد..


بدينا وصلينا صلاة العصر في البداية عقبها..بدأ المسيد يزدحم بالمعزين..
حزتها..صلينا صلاة الجنازة..وشلنا..النعش..ورديناها لسيارة الاسعاف..
واتجهنا حتى مكان القبر..


عقب ما وصلنا..ظهرت انا وأخوي محمد من سيارة الاسعاف..
وكان هو اول واحد يشيل..وعلى اليمين..
لكنه ما كان مستوعب أبد..باللي يالس يصير حوله..


تجدمنا ونحن ندعي ونكبر ونهلل..حتى وصلنا للمقبرة..
نزل أخوي محمد لداخل القبر..ومد ايده..عسب يحط عمي علي الله يرحمه داخل القبر..


**********************************************

(( محمد ))


لما قفزت لداخل القبر..مديت ايدي عسب ادخله بنفسي للقبر..شلته..وحطيته..بداخل القبر..ووجهته للقبلة..هني..حسيت من كل قلبي اني يالس انهي عمي علي بيديني شرات ما خليته يبتدي وياي..
بطلت ويهه ..اخذت اطالع وأودع ملامحه الحنونه..شفته مبستم..سرحت في اللي كان..ومضى..
يا الله..
معقول هذا اللي كان بالأمس يالس وياي ويضحك معاي..؟! معقول هذا هو نفس الشخص اللي كان احن علي من ابوي..؟!
معقول..اني مابرجع واشوفه..؟!! ولا بيرجع ويلمني لصدره..وكأني ياهل..؟!! يالله..
وشلون يعني مات..؟!
يعني كل شي انتهى..؟!! يعني..بيروح ولا بيرجع..ما بسمع صوته..؟!! ما بيضحك ويسولف وياي..؟!!
النهاية معناه اني انتهيت وياه..


خانتني دموعي وأخذت تحظن ويه عمي علي كأنها تودعه قبل انفاسي..
حبيت على راسه..
ومسحت على خده..


نزل اخوي سالم..وحط ايده على كتفي وقال:
يالله يا محمد..خلنا نحط الطوب..

**********************************************

(( سالم ))


لما شفت محمد داخل القبر ويا عمي علي..الله يرحمه..وكان يودعه..
نزلت لعنده..وقلت له نحط الطوب..


سمعته يقول..والعبرة تخنق الحروف:
ما اروم..



كنت ابي اساعده..رغم الألم اللي بقلبي:
ماعليه..افهم عليك..أنا اللي بحط الطوب عليه..

بدون أي مقدمات..فر عمره على عمي علي الله يرحمه..وارتفع صوته بالبكا والنشيج..ومن خاطره..
طالعت على ابوي وعمي سالم..لقيتهم ولقيت بعض الموجودين..يمسحون دموعهم..


مديت ايدي وجبرت اخوي محمد يخوز عنه..نزل وياي..عمي سالم..وابوي..وظهرناه من داخل القبر..ويودناه..بالقو..حزتها نزل جابر لداخل القبر..وأخذ يحط الطوب..


كان محمد يصرخ ويبكي..ويتوعد لجابر :
والله ياويلك مني ياجابر..هذا الغالي وشلون تروم تحط عليه الطوب..؟!! قولي وشلووووون..؟!!


كان جابر يحط الطوب وهو يبكي..وما يرد على محمد..عقب ما خلص من الطوب وكل شي..
ظهر من داخل القبر..وبدؤا يحطون عليه التراب إلين ما خلص القبر..
عقبها بطلنا محمد..
اللي تجدم من القبر بكل تعب وارهاق..وأخذ يمقل عيونه..يلس على يمين القبر..وأخذ يمرر ايده عالقبر..عقبها حط عينه على عيني وهو يبكي ويقول:
يعني هذا بيته اليديد..؟!!




مارمت اتحمل..فريت عمري على محمد وأخذت احضنه واحب على راسه:
محمد بس يكفي..دخيلك بس..والله انك يالس تذبحني وانت جذي


التزم محمد السكوت..لكن عيونه كانت بالقو تعبانه..كان يطالع بحزن..على الطوب اللي انكتب عليه اسم عمي علي الله يرحمه..


نطروا الموجودين لفتره..يدعون لعمي علي الله يرحمه..عقبها بدأ المكان يخف..إلين ما بقى..إلا عدد بسيط ومن ضمنهم جابر..
سمعت ابوي يقول:
يالله ياعيال..خلونا نسير عالبيت..المعزيين سبقونا ومحد هناك..


طالعت عليهم:
سيروا..كلكم..ببقى ويا محمد هني عقب بنيي..


تغيرت ملامح ابوي اللي بدأ الزعل يرتسم بويهه اكثر وقال بكل حزم واصرار:
سالم ..قوم ياولدي..


تفاجأت بصوت محمد اللي قال..وعينه ما رفعهن عالقبر:
ما بتحرك من هني



تجدم منه ابوي:
محمد بس خلاص..الريال والله يرحمه..والدنيا شرات مافيها موت فيها حياه..
قوم وخلنا نسير عالبيت


رد عليه عمي سالم:
اسمع يا حسن خلاص..كلنا بنسير وخلوا محمد بروحه..عقبها..
بيي وبيلحقنا..

طالعت على عمي سالم:
لكنــ..


أشر بإيده:
لا لكن ولا شي..


طالع عمي سالم على أخوي محمد..وتجدم صوبه..وحط بإيده سويتش السياره..وقاله:
هذا سويتش سيارتي..وبننطرك تيي عقب ماتريح شوي وتهدي اعصابك..
وأنا بسير ويااخوك وأبوك..
بس قبل لا اسير اريدك تعرف أن لو علي كان حي وموجود..كان أول شي بيقوله:
لا تسوي بعمرك جذي..
وأن كنت تحبه يا محمد..المفروض تقوي عمرك..وما تضعف..لأنك يالس تعذبه..والبكا عذاب للميت وأنا عمك..والأهم من هذا وذاك..ابيك تعرف ان لكل شي نهايه
واللي عندي قلته..والباجي عليك..



ابتعد عمي سالم من عند اخوي ويود ايدي وتوجهنا يميع عالسيايير..وخلينا محمد بروحه..ويا عمي علي الله يرحمه..
في عالم..ما يعلمه غير رافع السماوات وباسط الأرض..


**********************************************


(( محمد ))


عقب ما الكل راح..أخذت امرر ايدي عالقبر..وارش الماي عليه..كنت يالس ارش حياتي وياه..
كنت ابكي غصب عني ..كأن دموعي تقول ما يخصك فيني..
حاولت اتمالك اعصابي بس كان هذا الشي مستحيل..
فريت دلو الماي اللي لقيته..ويبت فيه الماي..وأخذت ابكي وابكي وابكي ..
وقلت بصوت عالي..وأنا احط ايدي على القبرمن ناحية الراس:
ابوي..
وشلون هنت عليك وخليتني..؟!!

وشلون تتوقع مني ارد للبيت اللي انت خليته..؟!!
وشلون تباني ارد واضحك وانت غايب..؟!!
انت غبت وغابت روحي معاك..ابيك تعرف انك كنت بحياتي كل شي..الأمس واليوم وبكره..انت ابوي..تاج راسي..انت اللي حنيت علي في وقت الكل قاسي علي..انت اللي فهمتني في حزت الكل صاد عني وتجاهلني..
ابوي..آآآآآآآآه يا يُبه....
ياليت كل اللي يصير اللحين يكون حلم..إلا كاااااابوس..
ياليت اللحين ايي من يصحيني..
مستحيل يكون هذا واقع..وإن كان واقع..بيكون أمر واقع يمر علي..


ابوي..انت تسمعني..؟!!
ان كنت تسمعني ابيك تعرف أن من هاللحظة لآخر لحظة من عمري بتم انطرك تدش علي وتوعيني على كل صلاة ونسير يميع عالمسيد..
انت نش..واوعدك..وعد رياييل..ما اهد ولا فرض ..وصلاتي كلها بالمسيد..
ابوي..ابوي..يُبه..يا اعز الناس..


آآآآآآآآآآآآه يامن كنت لا سمعتني اناديك قلت لبيه..


تنهدت من كل خاطري..وقلت بكل كره:
اوعدك ما يروح دمك هدر..والقبر اللي حذاك بيكون قبر خالد


سكت..وأخذت اطالع..على القبر..كأني كنت انطر الحجر يرد علي..كنت حاس ان التراب وهو تراب يالس يعزيني بأبوي..
كنت اطالع على القبر وأنا ابكي..رفعت ايدي ومسحت دموعي من عيني..وأول ما بطلت عيني..


طاحت عيني على ريول واقفه جدامي..من الجهة اللي تجابلني من القبر رفعت نظرات..وتابعت..من اسفل هالريول لأعلاها..


إلين ما طاحت عيني بعين.......



***************************************35**

Mفراوله M
10-05-2009, 05:26 PM
ان شا الله راح انزل الباقي في اقرب فرصه

*_^

السميراء
10-07-2009, 03:39 AM
القصه فعلا غريبه
بس حلوووووووووووه

ننتظررررررررك حبوبه

السكر الوردي
10-07-2009, 12:24 PM
يا فراولة وقفتي عند نقطة حماس

بس أتوقع بيكون الغريب واقف

مشكووووووووورة يا فراولة ع البارت رووووووووعة بس والله اتضايقت وااايد ودمعت عيوني<<<< متأثرة


وانا أتريا التكملة بفاااااااارغ الصبرررررررر

Mفراوله M
10-07-2009, 02:21 PM
السميراء --السكر الوردي

اشكر لكم متابعتكم

Mفراوله M
10-07-2009, 02:22 PM
طاحت عيني على ريول واقفه جدامي..من الجهة اللي تجابلني من القبر رفعت نظرات..وتابعت..من اسفل هالريول لأعلاها..


إلين ما طاحت عيني بعين.....


*********************************************


أخوي سالم..
اللي التزم السكوت واكتفى انه يبادلني النظرات..طالعت عليه بنظره :
شنهو اللي يابك هني..؟!

يلس وأخذ يطالع على صوب اليمين من جهة القبور :
البركه فيك..


سويت حركه بعيوني على اساس ان كلامه ما عيبني..وقلت بصوت هادي:
مالي خلقك اللحين


مد ايده ويود ايدي وضغط عليها وقال بطريقة ما عهدته فيها :
شد حيلك يامحمد..اللي يالس تسويه ترى يعذب عمي علي الله يرحمه..صدقني ان هذا امتحان من الله لك..ماتعرف الغيب و...



نزلت دموعي على يدينه..وسحبت ايدي من ايده والعبره تحرك بجسمي..قلت بصوت تعب من البكا:
دخيلك اسكت اللي فيني والله كافيني..


طالع علي وقال:
اعرف والله اعرف ان اللي مريت به صعب مب سهل..لكن..


قاطعته..عقب ما وقفت..واخذت اصرخ بويهه:
أي تعرف..؟!! أنت ما تعرف إلا تعيش حياتك وبس..أنت شنهو اللي تعرفه بالضبط..؟!!
لو كنت عارف عيل خبرني عن الظروف اللي احتيتك فيهن وما لقيتك..؟!!
خبرني..؟!!



وقف..وهو منزل عينه للأرض وقال:
اعرف اني قصرت بس..


أشرت بويهه:
عيل اسكت..وارجع من وين ما ييت..


تجدم صوبي وهو يحاول يبرر ويحلف:
والله انت ابخص اني لو كنت موجود ماكنت قصرت..وانت تعرف عدل اني سافرت عقب عرسي على طول..يعني..

رفعت ايدي ونازعته :
بس خلاص لا يعني ولا شي..ياخي روح وفكني دخيلك فكني..


تنهد..وهو يطالع علي :
آسف..قبل ما كنت موجود واللحين يوم اكون اهني تباني أهدك..؟!
لا صدقني أنت غلطان..ما بهدك واللي تباه سوه..
تبي تطق..؟!! حياك..اكوه أنا واقف جدامك..خذ راحتك..


مديت ايدي على كتفه وأخذت ادزه..وأنا احس ان دمي يغلي بعروجي:
رد من ويين ما ييت..مابي حد..


وبدون ما احس..يود سالم ايدي وهو يصرخ بويهي:
بس يامحمد بس افهم ارد للبيت وبدونك مب راد..أنت شنو على بالك..؟!! بتروم تخوفني وبرد ..؟!!
لو تميت تطق من اللحين لبكره مب راد إلا ريلي على ريلك..
وأعلى ما بخيلك اركبه..


( سكت..وحسيت اني بديت اهدأ...وثورة الغضب بدت تخمد بقلبي..السؤال اللي وقف في بالي حزتها..صج ماكان له ذنب..لكني حطيت حرتي فيه وهو صج ماله أي ذنب..طالعت عليه ونظرة الحزن منحوته بعيوني..)


تجدم مني..وأشر بيدينه وهو يقول:
افتحلك يديني..ياخوي..


( حزت ماشفته مبطل يدينه..وسمعته يقول ياخوي..مرت في بالي لحظه من ذكرياتي وياه..وشلون كنا ويا بعض نضحك ونتغشمر..حزتها حسيت التعب ارهقني لأول مره..رغم اللي صار وياي ..كنت ابي حد ارمي حمولي عليه..فريت عمري على صدره..وضميته بكل قوتي..وصحت بكل مافيني من قهر..وأنا اقول: آه ياخوي..قلبي انكسر )


**********************************************

(( سالم ))

(عقب ما فر نفسه علي ولميته بصدري..لأول مره اشوفه يبكي شرات هذي اللحظة..بحرارة القلب..
ولما كان يضمني..
بكل قوته حسيته بضعف ماعهدته أبد..حتى اني شكيت من بكاه أن الحجر يالس يبكي..)


غصب عني كنت اصيح..كلمته ذبحتني يوم قال..وهو يتنهد:
آه ياخوي..قلبي انكسر


( ماعرفت وشلون اواسيه..)

رديت عليه وأنا اضمه من خاطري:
ماعاش منهو يكسر قلبك..بس هذا قضاء الله وقدره ياخوي..


كان مكتفي بالبكا والتنهيد..إلين ما بدى يهدأ..عقبها..تجدم من حذى القبر ويلس
تجدمت منه ويلست حذاه..بكل هدوء


أشر وهو ياخذ بكف ايده شوي من التراب وقال بدون ما يطالع علي:
منو يصدق ان بيدي الثنتين بدفن عمي علي..؟!!وأن اللي تحت هالتراب..اعز انسان على قلبي..؟!!


( كلامه جبرني أني التفت واطالع عليه ..شفت نظراته تحتضن القبر..)
تنهدت ورديت نظرتي عالقبر:
الحمدلله ياخوي ياكثر من دفن بيدينه امه وابوه أو اخته او اخوه او حتى حرمته او حد من عياله..
هالدنيا جذي ياخوي تعطيك اليوم وتاخذ منك بكره
يقولك..عاشر من تعاشر فلا بد من الفرآق..


سكت وما رد علي..مر الوقت إلين ما بدت الدنيا تظلم..طالعت عليه وقلت:
قم اللحين خلنا نرد عالبيت..



طالع علي وهز راسه:
روح البيت انا مب ساير بيلس اهني


كنت خايف افقد اعصابي , تنهدت وأنا احاول اخليه يوقف..وقلت بأعصاب مستصنعه البروده..:
ياخوي خلنا نسير ونريح وبكره رد وزوره..
ولا اشلون..؟؟
تبانا نرقد اهني..؟؟
والله أن عمي علي الله يرحمه لو كان اهني كان زعل منك على اللي يالس تسويه بعمرك..


وقف..وما قال أي كلمه..اكتفى انه يمشي ويدش السياره هني حسيت اني سويت انجاز كبير..
ركضت ودشيت السيارة وتحركنا بعيد عن المقابر..قبل لا يغير محمد رايه..


**********************************************


(( الجزء التاسع والعشرون ))


(( فكرة الانتقام ))

كنت اسوق ..وكل منا ملتزم الصمت..إلين ما وصلت البيت..طالع محمد من الجامه..على الخيمة اللي كانت منصوبة جدام البيت..
وحسيت أن عقله راح لعالم ثاني..



قطعت عليه وقلت:
ماعليه بصف السياره بعيد شوي عن البيت بسبب الزحمة..


(لا تلفت صوبي ولا قال أي شي..)
رديت اكمل كلامي:
وصلنا ياخوي..خلنا نظهر من السياره وندش البيت..


في البداية ما رد علي..وأول ما كنت برمس وياه..تلفت صوبي وقال بعيون ذبلانه :
أبي ارقد

(هني عقدت حيابيني وخفت عليه..ولأول مره اسمعه يبي يرقد بهالطريقة)


حطيت ايدي على إيده:
محمد أنت تعبان..؟؟ يعني أوديك المستشفى..؟!!


هز راسه وقال:
الله يرحم ابوك تكفى لا تطري المستشفى عافت نفسي المستشفيات وكل شي متعلق فيها..


وسحب يدينه من يديني..وظهر من السياره..


**********************************************

(( محمد ))


ظهرت من السيارة وبدون ما احس وقفت جدام الخيمه من البعيد.. من زاوية بيت الجيران....كنت اطالع بهالناس اللي متوالفين داخل الخيمه


( كانت نظراتي تنتقل كل مره من شخص لشخص..كأن عيوني تدور على عمي علي..
كأن بداخلي شي مكذب اللي صار..كنت متمني ان كل شي حلم.. كابوس..)


ما حسيت بعمري.. وما انتبهت إلين ما حط أخوي سالم ايده على كتفي من وراي..وقال:
سلم عالسريع..عقبها..دش..و..


هزيت راسي وبدون ما اتلفت واشوفه:
لا..مافيني..بيلس..هني إلين ما البيت يفضى عقب بدش البيت..


( حاول أخوي سالم انه يقنعني لكن شاف أن مافي فايده.. )
عقبها قال:
عيل كل مره برد وبشيك عليك إذا تبا شي خبرني انزين..؟!!


قلت عقب ما يلست عالأرض وسندت ظهري عاليدار :
خير ياخوي خير أن شاء الله..

في البداية كان سالم واقف يطالع علي وما تحرك..عقبها تنهد وراح..واتجه صوب الخيمه..


( كنت حاس الحمل وااااااايد ثجيل علي..كنت افكر كل مره بشي..)
وفجأه..
شفت نُور من البعيد...نَوَرْ ظلمة المكان اللي كنت فيه
أخذت اطالع هالنور..وفجأه شفته عمي علي واقف يطالع علي وهو مبتسم..
في البداية صخيت ومقلت عيوني..عقبها وقفت وبديت ابكي وأقول وانا واقف في مكاني :
كنت متأكد انك حي ما مت..
بس اقول لمنو عسب يصدقني..؟!!


ثواني ..شفت ابتسامته ذبلت..ونظرة حزن ارتسمت في عيونه

طالعت عليه وقلت:
اشبلاك يُبه..؟!!

طالع علي وشفت دمعه متحجره بعينه وقال:
انت تذبحني لما تسوي بعمرك جذي..أنت ما تعرف انك يالس تتعبني بهالشكل..؟؟


وبدون أي مقدمات دار ظهر وراح..كنت اركض وراه وأنا اصرخ بعالي الصوت..


( وفجأه..بطلت عيني ..وشفت أخوي سالم..
اللي كان يهزني عسب انش.. )


تنهدت..وأخذت اطالع صوب اليمين وصوب اليسار ..عقبها طالعت على سالم اللي قال بخوف:
حرام عليك طيحت قلبي ما طعت تبطل عيونك..قلت أكيد استوى بك شي..


( كنت بخاطري أقول : يعني معقول كنت يالس أحلم..؟!)

قاطعني سالم اللي كان يالس يحاول يخليني اوقف من عالأرض..طالعت عليه وكنت مستغرب:
اشبلاك..؟!


بكل استغراب وجهلي نظرته اللي لصقت بعيوني:
اشبلاني..؟؟
ما بلاني شي يالحبيب..بس ييت اخبرك..أن البيت فضى عسب ندش ونريح..


طالعت على الخيمة من البعيد عقب طالعته باستغراب:
غريبة مب كأن قبل شوي كانوا موجودين


قال وهو يمشي وأنا امشي حذاه متجهين للبيت.. :
هذا كان..قبل..لا ترقد..


( لما سمعته يقول ارقد..فهمت اني من كثر الارهاق ما حسيت بالوقت اللي كان يمر من حولي.. التزم السكوت..إلين ما وصلنا..البيت..)

وأول ما دشيت..
طاحت عيني على حارب اللي كان يالس في الصالة هو وايمان ونورة..


في البدايه..التزموا بالسكوت..عقبها..وقفت ايمان ودشت الغرفة وصكت باب غرفتها بقوة..حتى اني شكيت انها خلعت الباب..
أما حارب ونورة يو صوبي ركض..


وأول شي سواه حارب..لما تجدم مني..بكا..وهو يقول:
ليث ما ثلت تهب تيذي هنا.؟!!

بدون شعور تلفت صوب أخوي سالم..اللي قال على طول لحارب ولنوره:
محمد تعبان شوي..عقب بييلس وياكم وبيخبركم وين كان..انزين..؟!!


طالع حارب على سالم وقاله وهو يفر اللعبه عليه:
أنت ولا تلمه..أنا أتلم أحوي الطفث..


طالع عليه سالم وهو ممقل عيونه..وقال:
اسمع بس..( وأشر على حروب ) شو يقول..؟!

( هني بدون ما احس بعمري ضحكت رغم الحزن اللي كان بقلبي .. يلست عالأرض..ولميتهم بحضني وأنا اقول:
ماعليه يا حبايبي..مره ثانيه ما بخليكم..انزين..؟؟)



ردت نورة على حارب وهي تسوي عمرها الكبيره:
عيب عليك يا حروب جذي ترمس اللي اكبر عنك.؟!
أفا بس..


( كنت صاخ على اسلوب نورة..حسيت عمري حزتها اني قاطعهم بالمره..اسلوبها كبير وراكز..)


طالعت علي وابتسمت وهي تكمل:
ماعليه اعرف انك تعبان..روح اللحين وارقد عقب بنيلس كلنا وبنرمسك بس لا تظهر برع البيت شرات قبل وما ترد..تراك وعدتنا اللحين انك ما تخلينا


داسها حروب على ريولها وقال:
انتي اللي تلوهي لقدي مث همود..( طالع علي )أنا بذلث مأك..أنذين؟؟؟؟؟؟

ويا صوبي ركض..
خشيت حروب وراي..عسب ما تطقه نورة..لكني تفاجأت بأسلوبها البارد..اكتفت بابتسامه..هاديه..
وطالعت علينا كلنا..
وقالت:
عيل تصبحون على خير بسير ارقد..


كنت اراقب نورة اللي دارت بظهرها واتجهت لغرفتها عقب ما طالعت حروب بنظرة توعد..

قطعت نظراتي صوت سالم اللي كان يجر قميص حروب ويقوله:
الكل ساروا يرقدون..انت ليش راز بويهك وما ترقد..


ضحك ضحكه عسب يغايضه وقال..وهو يتلصق فيني:
أنا بلقد إند الطفث في التلفه وياه..وبلقد بثبليتك..تمان..( وطلع لسانه )


( ضميت حروب بحظني لا يكفخه سالم..اللي كان مفول منه ومستغرب من اسلوب حروب في الشقاوه..واقنعت سالم ان حروب بيرقد عندي..)


صوت خطوات متجدمة صوبي اجبرتني اني اتلفت صوبها..شفت..أمي وابوي وعمي واقفين جدامي..

حاولت اني ما اخلي عيني تطيح بعين امي لكن بدون أي احساس لقيت نفسي ارتمي بحظنها واضمها من كل قلبي..


الكل سكت..في بداية الموضوع لكن..صوت ابوي خلاني استوعب الوضع واستوعب الوقت..كانه كسر الصمت اللي كنا كلنا فيه..
ابتعدت عن امي..
وحبيت على راسها ويدينها..

بدون ما اطالع على ابوي سمعته يقول:
الحمدلله على كل حال..وهذي هي الدنيا ياولدي حياة وموت ولقا وفراق
وكل شي بهالدنيا له نهاية شرات ما كان له بداية..وما اريد ازيد عليك..
واللحين سر وارقد وريح..ياولدي..


( حسيت النار تكوي بقلبي لما سمعت كلامه)

طالعت على أمي..اللي كانت
تصيح من أول ما شافتني بهالحاله..قالت لأبوي:
اسمع يا حسن..انا بلازم محمد بغرفته اليوم لو يبا شي..بيلاقيني..حذاه..


سمعت صراخ حروب.. يقطع كل شي بهالصالة :
لالالالالالالالالالالالالالالالالالالا
انا حذذت تبلث بلقد إنده....انتي بتله..


( جبرني اسلوبه اني ابتسم ابتسامه حزينه..رغم ان الكل ضحكوا.. ضحكة تعب واستغراب..على ردت فعله)

رمس ابوي أمي على جنب..عقبها..طالعوا علينا وقالت:
خلاص ياولدي كلنا بنسير نرقد اللحين بس لو تبا أي شي طق باب الغرفه ولا تتردد..

بدت الصالة تفضى من اليميع..
حتى من عمي سالم اللي لزم السكوت ولا قال أي شي..


طالعت على سالم..اللي مسى علي..واتجه لغرفته..عقب ما كانت نظراته تلتهما الغموض..



رحت ويا حروب لغرفتي..وأول ما بطلتها..
ركض على شبريتي..
طالعت على شبرية أخوي سالم اللي كانت في جهة اليسار لاصقة باليدار..

( تمنيت كل شي يرجع..كل شي يرد شرات قبل..)


تجدمت..من حروب..عقب ما صكيت الباب من وراي..ومن التعب حسيت ابي اتسبح من الخاطر..طالعت على أخوي وقلت له:
بسير اتسبح..اوكي..خلك اهني..


هز راسه وهو يتلحف :
انذين

بطلت الخزانه وظهرت الملابس..واتجهت صوب الحمام الله يعزكم..
وتسبحت..
عقب ما خلصت وكل شي..ظهرت..من الحمام..


طالعت صوب حروب عسب اشوفه راقد ولا لا..؟!
طاحت عيني على منظر ضحكني غصب..
لقيت..شبرية سالم..لاصقة بشبريتي..وشفت حروب وسالم متلحفين..ويطالعون علي..

استغربت من أخوي..سالم اللي بالمره ما توقعت وجوده..
أشرت:
انت..ليش اهني..؟!

قال حروب بسرعه:
لأنه حايف..من نوله..( وطالع على سالم وكمل) ثح؟؟

هز راسه سالم:
هيه ثح..أنا حايف..لأني حواف..

ابتسمت..وتجدمت منهم..وانسدحت..بمكاني..وتجاهلت وجودهم..وتلحفت..مر الوقت..وحسيت بسالم..اللي تحرك في مكانه..وصك الأبجورة..
**********************************************

Mفراوله M
10-07-2009, 02:23 PM
(( سالم ))

مرت الأيام الثلاثة بكل صعوبة..وبدؤا المعزيين يخفوا يوم ورى يوم..إلين..
ما صارت عيونا تتلاقى بعيون بعض..
وكأننا نتسائل عن اللي يالس يصير من حولنا..


كان أخوي محمد..كل يوم منعزل بغرفته..وما يظهر منها إلا للمسيد أو صوب القبور..
تغيرت حياتنا لدرجة أن محمد..نسى وشلون يضحك شرات قبل..

كنت أدز اخواني الصغار صوبه يسوون حركات ..تمنيت اشوف ضحكته اللي ماتت مع موت عمي علي..

وفي يوم من الأيام عقب ما مر ثلاثة اسابيع من وفاة عمي علي..تفاجأت بمحمد..يظهر من الغرفة في وقت مب عادته..


في البداية على بالي انه بيي وبييلس وياي أو ويا الأهل..لكني شفته..اتجه لبرع البيت..
طالعت على ساعتي ..
لقيت حزت صلاة العصر بعده عليها..


********************************************


(( محمد ))

أول ما ظهرت من غرفتي..وظهرت من البيت..كنت مار في الحوش..سمعت صوت حد يبكي..تبعت صوت البكا..اللي اتضحلي انه ياي من ورى البيت..تفاجأت لما شفت اخوي حارب..هو مصدر هالصوت..كان..يالس عالأرض..تجدمت منه..من الخلف بدون ما ينتبه لي..لاحظة عليه يالس يحفر بالأرض..يلست حذاه وقلت بستغراب :
اشبلاك تصيح..؟!!

طالعني وعيونه مغطية بالدموع..ومن كثر ما بكا..ما كان رايم يتكلم..

طاحت عيني على عصفور ميت بإيده..هني عرفت حزتها ليش يصيح..أشر بنظرة عيونه على العصفور وقال وهو يبكي:
عثفولي مات مثل أمي ألي

صخيت اول ما سمعته يقول جذي..تلعثمت وشلون ممكن ارد عليه..قطع لعثمتي بسؤال بريء:
عثفولي اللحين وين بيلوح؟


ابتسمت..وأنا اطالع عليه:
بيروح عند ربي..لأن ربي بياخذه عن امه وابوه ..وهو بيشوفك من فوووق ويعرف انك تحبه


سكت شوي..ورد يبكي ويقول:
هتا أمي ألي لاح اند امه وابوه ثح


( قلت بخاطري: الله يسكنه فسيح جناته أن شاء الله )
طالعت عليه..وأنا يالس احفر معاه..بالأرض.. :
هيه صح..


ضرب بإيده الصغيره علي وهو يبكي :
بث انا ما أليد احته على المل


( ذكرت وشلون كان احساسي حزتها..يوم كنت ادفن الغالي..وجهت بنظرة حنونه على حروب )

وأشرت على الحفره :
حبيبي..شرات هالحفره حطينا عمي علي عسب يروح عند الله ويوديه الجنة أن شاء الله عند امه وابوه..
انت تشوف هالحفرة رمل بس أول ما تحطه داخل ربي يخلي الحفرة قصر كبير عسب يطير على راحته
وإذا انت ما حطيت عصفورك ما بيروم يروح الجنة..وبيزعل منك..انت تباه يخاصمك..؟؟



قال والعبرات تهز كتوفه.. :
لا..بث حلاث بحته داحل..بث انا أليد عثفولي..


حبيته على راسه:
حبيبي بيبلك غيره أن شاء الله..


هز راسه..بعصبيه وبدت دموعه تغطي ويهه :
لا أبي عثفولي هذا ما أليد واهد ثاني..

( أخذت افهمه أن الواحد مو دايماً يلاقي اللي بخاطره..بس حسيت نفسي يالس اوجه الكلام لي قبل حروب ..عقب ما اقتنع..دفنا العصفور..)


طالع علي عقب ما وقف وكان بيسير داخل البيت:
لا تذيب عثفول ثاني عثان ما اثيح لما يموت نفث عثفولي هذا..انذين..؟!!


ابتسمت..وهزيت راسي ..انزين..


(دش حروب بخطوات مهمومه داخل البيت..كنت اراقبه..بنظرات حزينه قلت بخاطري:
شكله هذا اول درس لازم افهمه عن وفاتك يالغالي..)

عقب ما دش..ظهرت من الحوش..ودشيت سيارتي..
اتجهت صوب بيت عمي علي..اللي ما كنت اتمنى ادشه..لكني كنت مجبور احس عمري صج محتاي اواجه اللي يصير وياي..إذا اخوي حروب هالصغير..واجه موت عصفوره اللي يحبه موت..بقبول ورضا..مو عيب اننا نتعلم من الصغار..


قويت عزيمتي..واتجهت صوب البيت وأول ما وصلت..دشيت الحوش..طالعت على الزرع..اللي كان بعضه يابس وميت..
قمت وخذيت بيب الماي..واتجهت صوب الزرع..وأنا الدموع تحجرت بعيني من كثر التعب..


وأخذت اقلب التربه..واقص الزرع الميت..واعدل فيه عقب ما خلصت..
دشيت البيت..
كنت يالس اتمالك عمري بكل قوة ربي عطاني اياها..


طاحت عيني على باب غرفة عمي علي..وكأنها يالسه صج تسألني عنه...كل شي بمكانه..من آخر مره كنت في البيت..
الأكواب والفنايين ..المكسره عالأرض..وباب الغرف المبطله..

مشيت بكل حزن..
صوب غرفة عمي علي..وأول ما دشيت..طاحت عيني على ملابس عمي علي اللي حاطنها..فوق الشبرية..لما بدل ملابسه يوم خبرته أن جابر في المخفر..

كنت اشوف الأحداث اللي صارت شرات شريط الذكريات اللي يمر جدام عيني..تنهدت بحزن..

وتجدمت..ويلست فوق الشبرية..طالعت على القرآن والمسبحه اللي هديته اياهن أول ما تعرفت عليه..كانن فوق الكمدينو..

( هني تذكرت كلامه يوم يقول ياولدي ان تضايجت بيوم خذ القرآن رفيج..تراه الشفيع لك يوم القيامه..وتراه..الونيس في القبر..في ناس تحطه زينه ومب عارفين انه قيمة قبل الزينه..ياولدي هذا القرآن..راحة كل حي وميت..)

مديت ايدي ويودت القرآن..وأول ما بطلته..تبطلت الصفحات على سورة (يس )
كان عمي علي حاط شريطة القرآن فيه..كموقف له..


وأول ما بديت اقرأ..غصب عني بكيت من كل خاطري..حطيت القرآن من ايدي عقب ما خلصت ودعيت..وطالعت على صورتي وياه يوم كنا في الحديقة ناكل آيس كريم..


ضميت الصورة..عقب طالعت عليها.. ووجهت كلامي لصورة الغالي الله يرحمه :
والله والله والله الدنيا عقبك شينه..والله انك خذيت روحي وياك..
تصدق يُبه..؟؟
في ناس ما يحسون بقيمة الأب..إلين ما يخسرونهم..وفي ناس ما يحسون بعيالهم إلين ما يخسرونهم..
آآآآآآه منج يادنيا محد مرتاح منج..


انسدحت على الشبرية..وكنت اتذكر كل اللي صار..وبدون ما احس..إلا اشوف عمي علي يالس على طرف الشبرية..وقال:
محمد..أنا ما مت..لكن بتصرفك تخليني اموت..إذا تحبني..رد محمد اللي حبيته من ضحكه وغشمرته..


يلست..وعدلت يلستي فوق الشبرية..طالعت عليه بكل حزن:
وشلون اضحك وأنا قلبي يبكي..فراقك وجعني..صج وجعني ..ألم..فضيع..هالفرآق..
انت تعرف شنو يعني يوم تنش وما تلاقي هالشخص اللي تعزه بهاليوم..؟؟
كل مره أقول بكره بتيي وبشوفك..وكم بكره مر علي وعييت اتيي..؟؟
انت احن علي من ابوي..تعرف ولا لا؟؟
وشلون تبا فراقك يكون سهل..؟؟
واحد من اثنين..يا تعيش..معاي ولا خذني معاك..
دخيييييييييييلك..
صج تعبان..صج..ابيك..


شفته يوقف من مكانه..ويتجه صوب الباب..مديت ايدي:
على وين..؟؟


تلفت صوبي:
انت نهيت الموضوع..وقلت اني ميت..إذا تبا تشوفني مرة ثانيه..ابيك تحس اني معاك..موجود بكل شي وياك..
بصلاتك..بصيامك بزكاتك..بقرآءتك للقرآن..لبرك لوالديك..لحسن تعاملك ويا اخوانك والجيران والناس اجمعين..
وتأكد اني موجود بروحك..وبقلبك..والأهم بعيونك..كل ما شفت عمرك اعرف انك يالس تشوفني بالمنظره..
واللحين..أنا آسف..
ما برد ازورك إلين ما ترد محمد..اللي اعرفه..انت ولد حلال..وتستاهل كل كل خير أن شاء الله..



وأول ما دار براسه ومشى عسب يظهر..صرخت..وأنا اريد اظهر بسرعه من على الشبرية..:
لا دخيلك اسمعني..


ما حسيت بعمري إلا وأنا طايح من على الشبرية..تلفت..على ما حولي..
كنت ابي احس ان كل اللي صار قبل هو الحلم مب اللي استوى اللحين..
لكن..
صدى صوتي في البيت..أكدلي أن اللي شفته حلم..


قمت من مكاني ويلست..على الشبرية..ويودت الصورة..وطالعت عليها وقلت:
الحمد لله على كل شي..لا حول ولا قوة إلا بالله..إن لله وإن إليه راجعون..
اوعدك يُبه..ارد محمد..
بس مب اللحين عقب ما اذبح هالخالد..النذل..والله لايكون انتقامي منه شديد
وربي شديد

وصدقني يا أنا..؟؟ أو هو...



ظهرت من الغرفة وصكيت الباب بالمفتاح..وأول ما مريت في الصالة سمعت صوت التيلفون..تجدمت ويلست عالكنبه..ومديت ايدي ورفعت السماعه.. :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الطرف الثاني ( صوت مجهول ):
وعليك السلام ياخوي..لو سمحت أنت الأخ محمد حسن..؟؟


عدلت يلستي..( وكنت اقول بخاطري..ياليالسين يكفيكم شر اليايين.. ) ..
رديت عليه:
هي نعم وياك محمد..خير أن شاء الله..



الطرف الثاني:
خير أن شاء الله ياخوي..وياك..المحامي وليد ناصر..ابصراحه..عيزت وأنا اتصل من اسبوعين..ابي اتخبر عن الأخ علي ..وينه يالطيب..؟؟



( غمضت عيوني وقلت بخاطري : ياليتك قلت ان خالد مات..ولا قلت وين الغالي..؟؟ أنا بنفسي ابي حد يجاوبني..)

سمعته يقول:
الو


رديت بسرعه:
هيه ياخوي وياك..اسمحلي..عالعموم..
العم علي متوفي من ثلاثة اسابيع


رد بتفاجأ:
أف..لا حول ولا قوة إلا بالله..عظم الله أجرك ياخوي..والبقى لله..


قلت بكل اعصاب متمالكه:
أجرنا وأجرك أن شاء الله..
خير ياخوي تبا شي بالضبط..؟؟ أي خدمه أروم اساعدك فيها..؟؟



عقب سكوت مفاجأ.. :
والله ياخوي إذا ما عندك مانع ممكن اشوفك اليوم عقب صلاة العصر..يعني تمر عندي عالمكتب عندي موضوع وابي اكلمك فيه


( طبعاً كنت مستغرب ..محامي ويباني..؟؟ أفْ..لايكون مصيبه يديده..استغفر الله..الحمدلله على كل حال)
كملت كلامي:
خلاص ياخوي موعدنا عقب صلاة العصر..ممكن العنوان بس..؟؟


خذيت النوته والقلم المحطوط حذى التيلفون..وكتبت العنوان..
عقبها صكيت عنه التيلفون..

وبديت ارتب البيت اللي لعفسته فوق حدر..ولميت الزجاج..المكسور عالأرض..وأنا تفكيري متشتت كل مره بشي وهالمحامي اللي معرف من وين ظهر لي..

وأول ما سمعت صوت صلاة العصر..كنت مخلص كل شي في البيت والحمد لله..رحت وتوضيت..واتجهت صوب المسيد وصليت..وعقب ما خلصت..
اتجهت صوب العنوان اللي خذيته من المحامي..


وأول ما وصلت للمكان المحدد..صفيت السيارة ..وظهرت..منها..واتجهت صوب المكتب اللي كان في شقة فاخره في عماره مرموقه ..بالطابق الرابع..
ولما وصلت ..ظهرت من المصعد..بالطابق الرابع ..وشفت اللافته( مكتب المحامي وليد ناصر )
وشفت الباب مبطل ..


تجدمت وطقيت عالباب طقات خفيفه..عقب دشيت..شفت سكرتيرة ..يالسه ورى المكتب..طالعت علي وقالت:
هلا أخوي تفضل أي خدمه..؟؟


تجدمت منها..وكلمتها بصوت خفيف..عسب يكون بيني وبينها ولا يسمعنا حد من الموجودين :
لو سمحتي وياي موعد ويا المحامي وليد ناصر..قوليله محمد حسن..


وقفت من مكانها..وظهرت من ورى المكتب ومشت جدامي وهي تقول:
تفضل اخوي..هو ينطرك في المكتب..

طقت باب مكتب المحامي ..عقب دشت.., دشيت وياها..سمعتها تقول للمحامي:
الأخ محمد وصل..

طالعت على المحامي اللي وقف..كان شاب على عمري تقريباً..مد ايده..يسلم..وقال:
هلا ومرحبا بك أخوي..تفضل ايلس اهني..


مديت ايدي وسلمت عليه ويلست..عالكرسي..اللي مواجه المكتب..طالعت السكرتيرة على المحامي وقالت مبتسمه :
شو حابين اطلبكم..؟؟


قلت:
لا مشكورة..مابي شي..

ابتسم المحامي اللي قال:
افا ضيفي وما اضيفك..؟؟ ولا تبي تقول عني بخيل..؟؟


عقب طالع على السكرتيرة وقال:
عيل طلبيلنا اثنين قهوة تركيه وماي..لو سمحتي..
( طالع علي مبتسم )..وكمل..
طلبتلك على ذوقي..ولا ماتحب القهوة التركيه..؟؟!


ابتسمت:
لا عادي احبها..خلاص ما بينا خلاف..قهوة قهوة..


ظهرت السكرتيرة وصكت من وراها الباب..وصرت ويا المحامي بروحنا..وقف من مكانه..ويلس في الكرسي اللي يجابلني ويه بويه..وقال:
تصدق..؟؟ من كثر ما عمي علي كان يطريك عندي صج تمنيت اشوفك..لكن..
بظروف غير هالظروف..والله..
بس حكم الله فوق حكم البشر.., والحمدلله على كل حال ياخوي..


طالعت عليه..وكنت اشوفه يقلب جراحي بدون ما يحس..قلت بصوت خفيف.. :
ماعليه لو تدش بالموضوع ياخوي..يكون احسن..


ابتسم وهو يرمس بكل اعصاب هاديه:
ما كنت اعرف انك عصبي..اللي اعرفه انك مزوحي..لكن الظروف هي اللي تحد المزوح يكون جاد..والله يكون بعونك..أن شاء الله..
عالعموم أخوي..


( سمعنا صوت الباب ينطق..إلا شوي تدش السكرتيرة بابتسامه خفيفه..وحطت الصينيه الكرستال في الطاولة اللي بيني وبين المحامي..وقالت:
عليكم بالعافيه..أي خدمة ثانيه)


أشر المحامي لها:
الله يعافيج..حالياً ولا خدمة ترومي تردي لمكتبج..وإذا بغيت شي بزقرج بالتيلفون..



طالعت علي وعلى المحامي:
خلاص..ولا يهمك..


ظهرت من المكتب وصكت من وراها الباب..


طالعت على المحامي وهو يجدم فنيان القهوة لي ويقول:
بتدمن عليها وبتعود عمرك تيني سواء عندك سالفة ولا ما عندك سالفه..


ابتسمت:
لا تحاتي يا أخ وليد..يوم بييك بييب عذر سنع..المهم وين كنا في موضوعنا..؟؟

أخذ القهوة..وشرب منها..عقب حط الفنيان على الصينيه وطالعني بكل حنيه..وابتسم ابتسامة أخ..وقال:
أول شي..تروم تزقرني وليد بلا أخ ولا شي..وثاني شي..الموضوع اللي برمسك عنه..

هو عن شغلتين..أولهم..عندي لك أمانه..حاطنها عندي العم علي..


قاطعته:
اسمحلي على المقاطعه..بس انت صج من وين تعرف ابوي..؟؟ يعني ما ياني مره سمت اسمك منه..؟؟

رد علي ببروده:
هيه اعرف انك ما تعرف عني ..لأن بينا اتفاق ازوره أو يزورني كل نهاية اسبوع..كان بينا بعض المواضيع المتعلقه..فيه..وخبرني إن غاب اكثر عن اسبوع وما ياني أنا اييه أو اتصل على الرقم اللي اتصلت به وانت رديت علي..وبالفعل يوم شفت غيابه طول استمريت بالاتصال ابتداءًَ من يوم اليمعه..قبل اسبوعين..وزرته عالبيت ومالقيت حد يرد علي..
وعلى حظي انت رديت علي..اليوم..
فهمت اللحين..؟؟


( كنت مستغرب من الموضوع كله).. رديت عليه:
أوكي..واللحين شو المطلوب مني بالضبط..؟؟ إذا كنت تقصد اتعابك..فالك طيب خبرني كم المبلغ وظرف ساعة بيكون عندك..


أشر بإيده:
لالا..فهمتني غلط..مب هالشي اللي كنت ابي ارمسك عنه..

عقدت حيابيني:
عيل..؟؟


كمل كلامه وهو مبتسم بصفاء نيه..ويأشر بيدينه :
اول شي اتعابي مدفووووعه ومن زمان..


( حطني بحيره اكثر عن قبل )..رديت اسأله:
إذا في شخص يطالب ابوي بدين خبرني..كله ولا الدين..


رد وهز راسه:
لالا..ياخوي لا دين ولا اتعابي ولا شي..السالفة أن العم علي الله يرحمه..سجل كل أملاكه بيع وشرى لك..والأملاك عباره عن شركتين وثلاث عمارات وكم بقالة..وخمس سيايير أجره..غير الرصيد في البنك..بالمختصر..
تركلك شوي وشويات يعني هبره يالهامور..



صخيت بمكاني ومقلت عيوني وقلت بصوت عالي:
شو ..؟؟
أملاك..؟؟
عمارات..؟؟
شركات سيايير..؟؟
أنت يالس تخربط ولا شو..؟؟
أكيد انت ملخبط انت متأكد أنك يالس ترمس عن ابوي أنا..؟!!
ابوي..علي..؟؟



قال بكل ثقه:
هيه..ابو خالد..


وقفت..وصوتي بدأ يرتفع:
لا تقول ابو خالد..لا تخليني اطلع عن طوري..لو سمحت..


وقف..ويود ايدي وحاول يهديني :
اوكي .. اوكي حقك علي....المهم ايلس وخلنا نتفاهم..


( يلست..ورد المحامي ويلس في كرسيه وكمل ) :
بوضحلك الصورة أكثر..مب العم علي مره يابلك اوراق وقالك توقعهن ؟!!


( كنت أحاول اتذكر..وتذكرت ).. طالعت عليه:
هيه..بس هالأوراق كانت عباره عن توكيل سواه..عسب يروم يسحب من البنك لو احتاي بيزات مني أو أي شي..من اللي بملكي..يعني صح ما كان عندي ذاك الزود من الخير بس كنت مستور الحال..


حط ايده فوق المكتب..وطالعني بنظره جديه:
اسمعني يا خوي..انا عندي خلفيه عنك..انك من عايله ما شااء الله راقية وعندك خير وشوي وشويات..بس انت أجرت بيت لمدة سنه ودفعت مقدم.. وعدلت فيه..وبصراحه شفته البيت راهي بالمره..وعلى حسب اعتقادي
كانت خسارتك..على ما اعتقد فوق الثلاثمئة وخمسين ألف ولا أنا غلطان..؟؟


( كنت شاك اني يالس مع ساحر..يرمس عني وعن المبالغ اللي صج اندفعت في البيت والايجار اللي محد يعرف عنه غير الله وأنا وراعي البيت..)

طالعت عليه وقلت بشك:
عيل من وين عرفت كل هذا..؟!!


ضحك وهو يرفع فنيان القهوة وشرب منها شوي وعقب حطها على الصينيه وكمل:
اسمعني ياخوي..كل شي عرفته من العم علي الله يرحمه..


( هني رديت بجسمي وسندته عالكرسي..وأخذت اطالع على المحامي بسكوت..ورفعت ايدي..وسندتها على الطاولة ومررت السبابه على خدي بكل حيرة )


طالع علي مستغرب:
اشبلاك صخيت ياخوي..؟! بشو تفكر؟!

سويت حركه بعيوني :
ابي اصدق اللي يالس تقوله..انت دخلتني بدوامه لو ما عندك خبر..
يعني اول شي تريد تفهمني ان ابوي عنده خير..؟؟ طيب من وين؟؟إذا حلاله كله انسرق وعلى ما اعتقد ان عندك خلفيه عن هذا الموضوع..هم بعد ..
ومن يوم ما عاش وياي عمره ما ياب لي طاري عن هالموضوع..
وثاني شي..
وشلون ابوي عرف عن تفاصيل البيت..؟؟ عن نفسي..أنا كنت خاش كل شي عنه..يعني ما خبرته ولو بزلة لسان..!!


وقف من على الكرسي واتجه صوب المكتب شفته يظهر اوراق من داخل درج المكتب ..عقبها طالع علي وتجدم صوبي ومد الاوراق لي وقال:
تفضل شوف هالأوراق..

خذيت منه الأوراق واخذت اقلب فيهم واقرأ ورقه ورقه..طالعت عليه والعبره خانقتني :
وشلون..؟؟
يعني كتب كل حلاله لي أنا..؟؟!
هو على باله اني كنت ابي منه شي؟؟

أشر بصبعه:
لا ياخوي انت غلطان..اللي عرفته من المرحوم بإذن الله..انك عطيته وما قصرت..حتى آخر مره شافني فيها..
قالي انه لو بيده يعيش العمر مره ثانيه بيتمنى يعيشها وياك..صدقني يا محمد..انك زرعت خير وبتجني خير..بإذن الله..
وعلى فكره انت اثبتلي انك صج ولد حلال يعني لما يا عمي علي الله يرحمه وعطاك الأوراق توقعهن ما خطر في بالك تقراهن على طول وقعت بثقة..عميا..كان على بالك توكيل له..بس صج كانت اوراق البيع والشرى..
اللي تمت بطريقة قانونية وبشهود..


(كنت اتوقع اني يالس اسمع رواية حد يقولها ويسردها لي..تنهدت.. ورديت اطالع على الأوراق وأول ما وصلت عند الورقة الأخيره..مقلت عيوني وطالعت عليه) :
شنو هذا..؟؟
البيت اللي كنت مستأجره..اشتراه بأسمي..؟؟
وشلون عرف..؟!!
الموضوع فيه شي غريب..!!!



أخذ المحامي يفسر لي الوضع :
طلب مني استفسر عن راعي البيت..واني اسوي موعد له وايمعه وياه هني عندي في المكتب..
ولما التقوا..هني حسب الموعد..عرف منه عمي الله يرحمه كل التفاصيل اللي صارت بينك وبينه..حتى لما تمت البيعه..
باسم عمي علي..الله يرحمه..دفع الريال المبلغ اللي كنت انت دافعنه..للأمانه يعني بيزات الأشهر اللي بعدكم ما قضيتوه في البيت..
ولما خلص كل شي..اجرى عمي ترتيباته بسالفة انه يكتب كل املاكه لك بيع وشرى..
سألتني قبل من وين له كل هالأملاك..؟؟

أنا وياك..أنه ما كان يملك أي شي..بس عمي الله يرحمه كان كافل بعض الأيتام..من قبل ما ربي يرزقه بخالد ولده..
طبعاً مع مرور السنوات كل صغير يكبر..وكان واحد من الأيتام..شخص مميز شاطر وناجح بحياته..
سافر لبرع الديرة..ويمع بيزات كثيره..
وكانت علاقته واتصالاته ويا عمي الله يرحمه متواصله..وعقب رد اهني ..وسوى له شركة صغيرة..ونجحت هالشركه..وبدى يفتح شركة ورى شركه..ويدخل بمشروع ويطلع من مشروع يعني كان انسان يحول التراب ذهب..ما شاء الله..
بس هالشخص..اكتشف انه مريض بالإيدز..عقب ما تعرض لحادث ونقل له دم ملوث..فحب انه يرد الجميل..
فكتب كل أملاكه بيع وشرى لعمي علي الله يرحمه..ولما توفى هالشخص..
صارت الاجراءات بيني وبين محامي هالشخص الله يرحمه..
ونقلت كل الأملاك للمرحوم بإذن الله..
واللحين هالأملاك كلها..لك..


( حسيت الدنيا غريبة في لحظة غير متوقعه..مقلت عيوني وكنت اقول بتردد) :
انت شو يالس تقول..؟!!

( نزل عينه عالأرض عقبها طالع علي ) :
اعرف انك مب مصدق اللي يالس تسمعه مني..بس بالفعل هذا كله اللي صار..
اسمعني ياخوي..مب ضروري تسوي كل شي من هاللحظة..ريح..
وفكر بالموضوع وقلب الكلام في راسك عدل..ومكتبي تدل مكانه اللحين..
شوف على شنو بتنوي عقب أن شاء الله..تعال..وبكون تحت الخدمة بإذن الله..


( من كثر حيرتي وترددي..وقفت..وعيني كل مره على شي كأنها تبا تسند نفسها ) :
مشكور..ما قصرت..ممكن اللحين أرد عالبيت..ولا بقى شي ما قلته..؟؟!


( وقف..ومشى صوب الخزنه اللي محطوطه على زاوية المكتب وبطلها..عقب ظهر ظرف بني..وصك الخزنه وتجدم مني وقال ) :
تفضل هذي الأمانه الثانيه..من عمي طلب مني اعطيك اياها لو صار فيه شي..
ولا تسألني شو فيها لأنه طلب مني محد يفتحها غيرك..
يعني اسلمك إياها يد بيد..بدون أي وسيط..



خذيت الظرف..ووقفت..اطالع عليه لفتره بسيطه..بسكوت..رفعت عيوني وأشرت للمحامي:
عيل خلاص..اللحين بترخص عنك..وما قصرت يالطيب..

( وكملت بخاطري : ابصراحه ابي استوعب كل كل كل اللي استوى هني.. احس عمري صج محتار ضايع..ابي حد يدليني على دربي الأول.. )


أشر على القهوة:
بس ما شربت القهوة..؟؟ اشبلاك مستعيل..!!


ابتسمت ابتسامه جافه..ومديت ايدي على القهوة..وأنا واقف وشربت منها شوي..وعقب طالعت عليه وقلت:
قهوتك وشربنها.. وما عاش منو يرد قهوتك..وأن شاء الله بينا تلفونات..


ضحك وأشر:
ويلسات بإذن الله..يالهامور..


( قلت بقلبي أي هامور واي زفت..لو بإيدي اعطيكم كل اللي عطاني اياه بس ردوه لي )


مشيت..ومشى وياي ووصلني لباب المكتب..مديت ايدي وسلمت عليه ومشيت..
نهيت هالقاء على خير والحمدلله..

ظهرت من المكتب ودشيت لسيارتي..أخذت اطالع على الظرف..بكل حزن..وخوف من اللي فيه..حطيته من ايدي على الكرسي اللي حذاي..ورحت افتر بالسيارة عقب ما انترس راسي بالحيره.. مضيع كل اللي كنت متوقع اني اعرفه..كل شي تلخبط بحياتي..
حسيت كل شي حلم..أملاك..عقارات..وفاة الغالي..
مو عارف اطلع من صدمة حتى ادش بغيرها..

سمعت صوت أذان المغرب..حسيت ربي يقولي..تعال بيتي المسيد وارمي حمولك..

اتجهت للمسيد..توضيت..وصليت جماعه..
وعقب ما خلصنا..
صليت السنة..وبديت ادعي وبدون ما احس باللي حولي..بكيت وبكيت وبكيت..من كل اعماق قلبي..حتى ان صوتي ارتفع بحشرجة قوية ..
وما حسيت إلا بصوت حنون يقول:
ارمي حمولك واحزانك بين يدين الله..ترى الشكوى لغير الله مذله يا ولدي..


طالعت عليه..وأنا امسح دموعي..لقيته إمام المسيد....تلفت حولي لقيت المسيد فاضي مابه حد..

رد علي..عقب ما شافني اتلفت واطالع بكل شي حولي :
عمر الدموع ما كانت خطية ولازم تخفيها..
يا ولدي..هالدنيا امتحان كبير وادعي الله تطلع منها بنجاح..تراك بعز شبابك..يا كثر من غرتهم الدنيا ومشوا وراها وهي شرات الزوبعه تلتهم بلا شبع..


طالعت عليه والعبرة تخنقني:
احس اني يالس اشيل فوق طاقتي يا شيخ..توفى اغلى انسان احسه الرفيج قبل الأب..الحبيب قبل الأخ..
أنا مب معترض يا شيخ على هذا الابتلاء..والله اني قابل والحمد لله..بس فوق طاقتي هالفراق..
حتى اني صرت احلم به..انه زعلان مني وآخر مره شفته يقول ما بيي عندي ما دمت اعده ميت..وهو مب ميت..ما اعرف شنهو اللي ينقال ولا المفروض اسكت عنه..

( رفعت ايدي امسح الدموع من ويهي )


ابتسم وهو يحط ايده علي ويلس حذاي :
يا ولدي هالأحلام بشارة..تراك لو شفت في منامك شخص متوفي وقالك انه حي هذا شهيد عند الله..بإذن الله..
لأن منزلة الشهداء هي الوحيدة اللي فيها الأموات أحياء عند ربهم يرزقون..
والحزن ما بيفيدك..
حس بقلبك انه حي ..وهذا شي بيريحك وبيريحه بتربته..أن شاء الله..



( أخذ يتكلم الشيخ عن الدنيا والآخره..وعن الحياة والموت..وعن بر الوالدين بعد وفاتهم..حتى حسيت قلبي التمس من الراحه ما يطيب خاطره..
وأخذ يخبرني عن المحن اللي كانت تصيب الرسول عليه الصلاة والسلام..والأنبياء أجمعين.. استمرينا بالأخذ والعطا..حتى صلاة العشاء..)


قمنا وصلينا يميع..عقب..سلمت عالشيخ..وحبيته على راسه..ورحت..متطمن القلب للبيت....مديت ايدي وخذيت الظرف..ويلست بالسيارة قبل لا اظهر..اخذت افكر وأنا اطالع على هالظرف اللي بين يديني.. كانت عيوني تحمل من الحزن..ما يكفيني سنين..
قلت بخاطري ( ما عليه..ببدأ صفحة يديده بس عقب ما آخذ ثاري من عاصي الوالدين)..ظهرت من سيارتي..ودشيت..الحوش..طاحت عيني بعين أهلي اللي كانوا يميع متوالفين في الصبيه يالسين على الحسير..


وقف سالم وتجدم مني..سمعت صوت الكل يقولون:
هلا ومرحبا ..بحمود..تعال اقرب..

حط سالم ايده على ايدي وكان معطي أهلي ظهره ومجابلني..همس بصوت خفيف:
وين كنت..؟؟!

( كنت أحاول أرد شرات قبل ).. طالعت عليه وابتسمت وأنا اغمز بعيني :
كنت أغازل.. بس كالعاده..ولا بنيه طايعه تعطيني ويه..رغم هالكشخه..!!


شفت سالم..ابتسم ابتسامه كبيرة ودمعت عينه وضمني بكل قوته وهو يقول:
جذي ابيك يالطفس والله لك وحشه..والله

يو أخواني ركض صوبي..طالعت عليهم..لقيت حروب ونورة عندي..تلفت على ايمان..
ما لقيتها..

طالعت عليهم وأشرت:
عيل وين ايمان..؟؟!



قال حارب بسرعه:
ما اعلف..لما ثافت ثالم..دحلت التلفه لكض..

ضحكت نورة اللي قالت لحروب:
والله تعبت من كثر ما اعدل بنقعاتك..

أشر حروب لنورة:
تثب..


قاطعهم سالم اللي قال :
ما اعرف اشبلاها هالبنت..تغيرت بالقو..لا دشينا اختفت تقووووول شياطين..ودشوا..

( رفعت ايدي وأشرت بالسبابه..على نورة ) :
سيري وزقريها قولي محمد يناديج..


لما سارت نورة..تجدمت صوب ابوي وسلمت عليهم يميع..إلا شوي سمعت نورة تقول من وراي:
محمد قالت ما تبا..

وقفت..وترخصت منهم..ورحت عسب ادش داخل البيت وأول ما وقفت في نص الصالة..شفت سالم وراي..يقول:
هالبنت صج غريبة..


قلت :
تريا شوي..

( صرخت بصوت عالي ) :
ايمانوه..تعالي هني قبل لا يصير شي ثاني.. سمعتي ولا لا..؟؟!


طالع علي سالم:
بَلْ..لا تعصب عليها ..


غمزت له:
هذي حركه عسب تيي..انت انطر وبتشوف..


أشر على الظرف اللي كان بإيدي اليمين :
عيل شنو هذا اللي بإيدك..؟!!


ابتسمت:
فضول وقتل عيوز..ولا تباني اخبرك بسالفة هالعيوز..؟؟


ضحك وقال:
لاما يحتاي كل مره تخبرني حكاية العيوز تقول تقربلي وأنا ما اعرف..!!


( تجدمت صوب المكتبة اللي بالصالة وحطيت الظرف ورى الكتب عسب ما يلاحظ عليه حد..ورديت عند أخوي سالم..وأول ما كنت ببدأ بالكلام..
شفت ايمان تتجدم لصوبي وأول ما جابلتني..كانت حاطه عينها عالأرض..وبدون ما تطالع علينا..)


وجهت لها سؤالي:
ليش ما ييتي لما زقرتج نورة..؟!!


شفت ويها احمر..وشفايفها تقوست لتحت..عرفت انها بتصيح..
رديت اسألها بصوت حاد:
انتي اللحين بتخبريني اشبلاج ولا لا..؟!!


كانت دموعها هي الاجابة الاولى لسؤالي..ضرب سالم بكوعه على ايدي بدون ما ينتبه حد..وطالعني بنظره عسب اهدي..من اعصابي..
بدون ما ترفع عينها وتطالع علينا..كانت مكتفيه بالدموع..
( صرخة بويها ) :
وبعدين..؟؟
بترمسين ولا اكسرلج راسج..؟!!


( ياليتني ما رمستها بالمره..رفعت عيونها ووجهت نظرات شرات السهام على قلبي .. كانت عيونها حمر..والدموع غسلت ويها بالقو..وقالت بكل حزن:
اكرهك..)

هني..طالعت على سالم بدون شعور..وصخيت..صرخ سلوم عليها:
والله انج بلا أدب..

طالعت على سالم وأشرت:
انت واخوك..ما احبكم بالمره وأنا مب اختكم..سمعتوا..زين..ولا لا؟؟


( بدون ما ادرك نفسي مديت ايدي على ويها..وعطيتها طراق..وهذي كانت المره الأولى اللي امد ايدي على حد من خواني الصغار )


طالعت علي..وهي تصيح من خاطرها..كأنها بركان..وانفجر :
يوم انكم تزعلون من اني ما ايلس وياكم وتعصبون يوم ادش يوم تييون..عيل شو اقول يوم اني اباكم ولا ألاقيكم ابد..ونسيتوا حتى حفلة عيد ميلادي لأول مره..وانت تزوجت نورة ولا يلست وياي مره وحده..وانت
( أشرت علي ) كله ما تيي البيت..وإذا ييت كله تتهاوش ويا ابوي ولا ويا أي حد..كل يوم تتهاوشون كلكم..

اول كنتوا تييون من الدوام وتيـيبون حلويات وألعاب..وتيلسون ويانا..وتمشونا..واللحين أنا ما ابي أي شي منكم إلا بس تيلسون وياي..
واللحين تطقني طراق على ويهي لأنك ما تحبني شرات قبل..
( وأنت..وأشرت على سالم )..تقول اني بلا أدب..لأنك تكرهني..


( صخينا..أنا وسالم..
بس كلامها كان صج..قصرنا فيهم حييل لا يلسنا وياهم..ولا شي ولا كأن لهم حق فينا..نزلت بجسمي ويلست على ركبتي وأخذت اطالع عليها..)


كانت مغطية ويها بإيدها تبكي..بطلت يدينها..وطالعت عليها..شفت علامة الطراق بويها معلمه..

غمضت عينها أول ما شافتني مجابلها ويه بويه وقالت بخوف..
وهي تصيح :
لا تطق ..

( لأول مره احس حد من اخواني يخاف مني..)
طالعت عليها وقلت:
بطلي عينج وطالعيني ابي اقولج شي..


بطلت عينها بخوف وهي تبكي..( قلت بخاطري : فديت هالعيون اللي انا بكيتها اليوم..)..ابتسمت وقلت:
عطيني طراق شرات ما عطيتج..جذي نكون تساوينا..

بدت تهدا شوي وهي تهز براسها وقالت:
لا ما بطقك..

ابتسمت:
والله ما اعصب طقيني..انا طقيتج أول..واستاهل تطقيني..مب قلتي انج تكرهيني..؟؟
يالله طقيني..
بدت تصيح اكثر عن قبل..عقب ما اخذ تطالع بحيره كل مره على حد منا:
لا ..أنا..أنــ..

( فرت عمرها بحظني وهي تصيح وتصيح من قلبها..طالعت على سالم..اللي كان صاخ من بدايت الموقف.. )

شلتها..وأنا اقول: اللحين بلعب معاج وبسوي لج كل شي تبيه انزين..؟؟ بس كله ولا تصيحي..انتي تعرفيني عدل اني ما اداني اشوفج بهالشكل..


شوي إلا احس حد يطق ريلي بقوة..طالعت تحت..
لقيته حروب معصب..داس ريلي وريل سلوم بريوله..وقال وهو مكتف يدينه بعصبيه :
ثلني أنا..

خازت ايمان ويها من حظني وقالت:
صيح بالأول..عقب بيشيلك سالم..

مقل سالم عيونه وهو يطالع على ايمان..وأول ما بدا حروب بالبكا..صرخ سالم :
لا تكفى بس تعبت..خلاص بشيلك..لا تبدأ السنفونية..


(شال سالم..حروب..على ظهره ..وكنت شايل ايمان..ودشت أختي نورة..وأخذنا نلعب في الصالة..حزتها..تذكرت وشلون كنت قبل وشلون صرت اللحين...قلت بخاطري..وأنا العب وياهم :
لخبطت حياتي يا خالد..والله لا يكون انتقامي لك شديد..وخذها وعد..لا الخبط حياتك فوووووق حدر وما تسميني محمد )


**********************************************

Mفراوله M
10-07-2009, 02:26 PM
(( الجزء الثلاثون ))


(( محمد ))


عقب ما لعبت ويا أخواني ويلست ويا أهلي..توجهت صوب غرفتي عسب ارقد..عقب ما الكل قام وتوجه لغرفته..
وأول ما حطيت بجسمي عالشبرية..وأنا اتنهد تذكرت حزتها أن الظرف كان ورى الكتب..
قمت بسرعة وظهرت من غرفتي ورحت صوب الصالة...
وأول ما خوزت الكتب..تفاجأت أن الظرف مب موجود في مكانه..
استغربت وشلون مب موجود..؟!
مقلت عيوني وأخذت افر الكتب شرات المينون..ادور على الظرف..


في البداية يا في بالي أن سالم حب يتغشمر وخذه..رحت لغرفتي واتصلت على جوال أخوي سالم..رد علي وهو يضحك:
لا تقول حلمت فيني بهالسرعه..؟!!


( كان مزاجي متعكر صج مفول حدي.. )

قلت باسلوب حاد:
سالم أنت خذيت الظرف اللي كان وياي اليوم ؟؟

أخذ يحلف:
لا والله ماخذيته..مب انت حطيته في المكتبه اللي بالصاله..؟؟


حطيت ايدي على راسي:
هيه بس مالقيته..


رد علي بهدوء:
انزين دور عدل يمكن طاح على ورى او شي..


( حسيت نفسي سخيف وانا اتصل عليه بهالحزة..صكيت عنه عقب ما قلت له بدور عنه مره ثانيه )


اخذت ادور في المكتبه مره ومرتين..عقب ما قلبتها فوق حدر وعيزت ألاقيه..رديت كل شي..ورحت ادور في كل مكان في الصالة..
تملكني التعب والارهاق..
رحت متوجه صوب غرفتي عقب ما أخذت اسولف مع عمري على مكان الظرف..


******************************************


في صباح اليوم الثاني ..نشيت على صوت حروب اللي كان يتضارب ويا ايمان عند باب غرفتي
وأول ما قمت من على الشبرية رحت بخطوات مرهقة وبطلت الباب..
طالعت عليهم وكل واحد يشد بشعر الثاني
جبروني على الضحك رغم ان مالي خلق..وفجأة ذكرت الظرف..

تجدمت منهم بسرعه..وفارعت بصعوبة عقبها قلت بسرعة :
حشى اصبحنا والصبح الملك لله , اشبلاكم على صباحية الله تطاققون ولا بعد...مالقيتوا تطقون بعضكم إلا عند باب غرفتي؟؟!


ايمان وحروب كل واحد منهم اشر على الثاني..وقالوا بنفس واحد :
هي شدت شعري..هو شد شعري


أشرت بإيدي:
انزين بس خلاص..تعالوا..منو منكم شاف ظرف لونه بني ..؟!!


طالعت ايمان بخبث على حروب وأشرت:
شفته ياخذ ظرف لونه بني..ولعب فيه


مقل حروب عيونه..وصرخ:
تذاااااااابه..بإينذ تذبي

طالعت عليهم وكنت حاس بصداع منهم..أشرت على ايمان:
صج شفتيه ولا لا..؟!!
ترى اللي يقص ويكذب يدش النار

سكتت في البداية عقبها قالت وهي تطالع على حروب:
لا ما شفته بس كنت ابيك تطقه شرات ما طقني بس ماعليه بعرف آخذ حقي منه هالحمار


أول ما كان بيبدأ حروب بالكلام..صرخت بويهم:
بس خلاص وانتي عيب عليج مره حمار ومره ثور..اشبلاج..ماعنده اسم..؟!!


أشرت:
لا انا قلت حمار..وانت اللي قلت ثور مب انا..ومن زين اسمه مب حلو..
حد يسمي حد حارب..عسب نرقع اسمه استوينا نزقره حروب..

طالعت عليهم :
اقول مب غلطتكم..غلطتي انا اللي مبطل هالباب واسمعكم..اقول..؟!!
احسن طقوا بعض طق محترم .. يمكن تعقلون..شوي


صكيت الباب..وسمعت صوت امي اللي يت تفارع بينهم ..ضحكت ودشيت على الحمام الله يعزكم..وخذيت لي حمام دافي..
عقب ماخلصت ورحت وتلبست ظهرت عالصالة..

طالعت على سلوم أخوي اللي كان يالس حذى حرمته نورة..في الصالة بروحهم أشرت عليه عسب اكلمه عالظرف..بس شرات العاده ما فهم شي..

**********************************************

(( سالم ))

شفت أخوي محمد يأشر علي..طالعت علي حرمتي نورة وقالت بصوت خفيف جريب للهمس:
شوف محمد شو يبا..؟؟


( قلت بخاطري: هذا ما يرتاح إلا لما اخوز عن حرمتي .. انزين خلني ايلس وياها شوي ..؟!! قمت من مكاني..واتجهت صوبه..)

طالعت عليه وانا اعض على شفايفي:
والله لا انتقم منك يوم تعرس ويا ويهك..للحين ما خليتني ايلس وياها شرات الناس..؟!!
تعرف لو عرست اول شغلة اسويها..هي ليلة الصباحية..لاييب الطبل واطق طق الزارعند باب غرفتك إلين تنش..


شفته ابتسم ابتسامه وقال بسرعه:
سالم لو كنت يالس تتغشمر وياي وخشيت الظرف أمانه تييبه فيه اشياء خاصة

مقلت عيوني..وبديت احلف :
والله العظيم مب عندي يا شيخ كم مره احلف..؟!!


( شفته التزم السكوت..وتغيرت ملامحه..هني خفت لا يرد شرات قبل..وعاد هذا اول يوم له بالبيت من عقب العزى..يتصرف بشكل مقبول..غيرت نبرتي من الضحك ورمسته باسلوب جاد )

ومديت ايدي وحطيته على كتفه:
انزين خلنا ندور مره ثانيه

هز راسه بتأكيد:
دورت مليييييون مره ومالقيته..تقول الأرض انشقت نصين وبلعتها..

قطع نقاشنا صوت ابوي
موجه سؤاله لأخوي محمد:
على وين العزم أن شاء الله..؟!!
اشوفك لابس وتبا تظهر




( كان أخوي محمد مب منتبه لأبوي بحكم انه ياي من وراه ، تلفت لورى وطالع لمصدر الصوت )


**********************************************

(( نورة / زوجة سالم ))

شفت محمد يأشر لريلي سالم..طالعت عليه وخبرته يسير ويشوف محمد شو يبا..
خوزت عيني من عليهم عسب ياخذون راحتهم..وطالعت على التلفزيون بس لفت انتباه صوت اقوى من صوت اللي طالع من التلفزيون نفسه
وتلقائياً طالعت عليهم لقيت عمي حسن يسأل محمد:

على وين العزم أن شاء الله..؟!!
اشوفك لابس وتبا تظهر

هني شفته محمد يعطي سالم ظهره ويطالع على عمي حسن..حزتها تدخل ريلي سالم :
عنده مشوار وبيرد..يعني مسافة الدرب


أشر عمي على سالم..وقال :
احيد عمري اسأل محمد..ولا يكون غيرتوا اساميكم وأنا ما عندي خبر..؟!!


قال محمد بكل هدوء:
ساير ادور على شغل..


تفاجأت وتفاجئ كل من عمي وسالم على اللي سمعناه..قال سالم وهو يلف بجسم محمد عسب يشوفه:
أفــــا
ليش..؟!!


طالع محمد علينا كلنا..وعدل من وقفته عسب كلنا نشوفه وهو يقول:
خلوني على راحتي..
واصلاً أنا قدمت استقالتي بالشركة اللي اشتغل فيها ومجدم على وظيفة احسن وان شاء الله المقابلة بعد كم يوم..


مقل سالم عيونه:
حتى أنا بستقيل..وبجدم ويا حمود..( وتجدم ريلي من محمد ) يالطفس اشله ما خبرتني..؟!!


طالع عليهم عمي:
حلفوا ..؟؟
يالسين نلعب صح..؟؟


أشر محمد:
لا ابوي مو يالسين نلعب بس صج..انا وسالم بنشتغل ويا بعض أن شاء الله..


بطل ريلي حلجه وقال:
خلاص ابوي شفت حمود بيتوسطلي خلاص ..تطمن..


طالع عليه محمد..بنظرات تدل ان الكلام اللي سمعه ما عيبه :
منو قالك بتوسط..؟؟ اطبع اوراقك وبجدمهم لنفس المكان اللي انا مجدم فيه ولا الدنيا فوضة على بالك..لو عندي واسطه كنت يالس وياك..ولا مجابل ويهك ؟؟


( تدخل عمي حسن..اللي كان يأشر بالخيزران )
سمعوني انتوا الاثنين..طلعه من الوظيفة ممنوع..وشنهو السبب اللي يخليكم تتركوا وظيفة عندها كل هالإمتيازات..؟!!


أول ما بدأ ريلي سالم يرمس..يود محمد ايده وقال:
ماعليه ياخوي..هالسؤال جوابه عندي انا ..مب حد ثاني.. ( وطالع على عمي..عقب ماتغيرت ملامحه..لملامح منحوته بالغموض )
ابوي..هالشركة..ماعادت تسع لنا ويا خالد..واحيدك تعرف السالفة من جابر ولا لا..؟؟
وصدقني..( والتزم بالسكوت لفتره ، عقبها تنهد وكمل )
ما انصحك بالذات هالمره تطلب مني ابقى بهالشركه..



( نبرة محمد وتغير اسلوبه..حد الكل يسكت..لدرجة ان عمي صخ في بداية الموضوع عقبها أشر عليه ) :
على راحتك..وانتوا رياييل اللحين وما شاء الله ما ينخاف عليكم..واتمنى لكم التوفيج وين ماكنتوا ياعيالي..


********************************************



(( محمد ))

( عقب ما سمعت من ابوي انه يبانا نبقى بالشركه..قاطعت سالم وطلبت منه اني اجاوب وارد على ابوي ولما كنت يالس ارمسه..
حسيت بقصة وعبرة تخنقني ولزمت بالسكوت وقلت بخاطري: والله ياخالد انتقامي منك مب هين إذا ماخليتك تتمنى انك ما عرفت بيوم واحد باسم محمد لاتسميني ولد ابوي )


اقتنع ابوي بكلامي رغم اني استغربت انه ما شد وياي بالكلام شرات العاده..

ترخصت منهم..وظهرت وبعدني عند باب الصالة..شفت سالم ايود ايدي من وراي..تلفتت وطالعت عليه :
خير أن شاء الله


( كانت نظرات سالم تحتضنها الخوف .. ضغط على ايدي وهو يقول ) :
محمد..اعرف ان بعدك ماخذيت وقتك بحزنك على عمي علي..بس


( استغربت من كلام سالم لي بالهحزة بالذات..حسيت حزني نطق قبل لساني )
شنهي المناسبة لهالكلام..؟!!


هز كتفه:
ما اعرف..بس اللي اعرفه انك يالس تمثل الضحكة احس قلبي يقول انك ناوي على شي بس ما اعرف شنهو بالضبط..يعني بالمختصر..
سكوتك..ما قبل العاصفه..


( قلت بخاطري: هو اكيد ما قبل العاصفة )

قطع تفكيري هزت ايده وهو يقول:
على وين سرحت...؟!!


خوزت ايده وانا اضحك:
اسميك متفيج..المهم خلني بسير عندي مشوار


رفع حايب من حيابينه..وقال وهو مب راضي يصدقني:
مشوار..؟؟
شنهو هالمشوار...؟!!
ولا اقول..خلني بايي وياك على هالمشوار..



ضحكت وأنا امشي لصوب الباب الخارجي عسب اسير وين مو صاف سيارتي :
اوكي بنطرك في السياره عاد لا تتأخر..


( رفع ايده وأشر وهو يركض لداخل البيت ) ويقول بصوت عالي :
اوكي بس ابدل ملابسي وآيي


استغليت الفرصة وسرت عالسياره..وظهرت من البيت..بسرعه..شوي اشوف جوالي يدق..
طالعت عليه لقيته سالم المتصل.. ابتسمت..وانا ارد عليه :
هلا بسلوم



سمعت صرخة قويه:
والله لا اراويك يالطفس..جذي تسوي فيني خليتني اركض شرات الخبل وتاليتها ما ألاقيك.؟؟!!
اللحين ترد وتاخذني..



مقلت عيوني وانا اضحك :
بل..!!!
اشلون ارد..انا بنص الدرب ..المهم اسمع صج عندي مشوار يوم ارد بنتفاهم اوكي..؟!!


سكت في البداية عقبها..قال بعصبيه :
يوم ترد تحمل اللي بييك مني..لا تقول ما قلت..مع السلامه..


صكيت الجوال..ورحت اكلم نفسي :
تبوني اضحك..؟!! ضحكت..
تبوني ايلس وياكم..؟!! بيلس وياكم لين تملون مني
بس ثاري من خالد ما نسيته ولا بنساه ويتحمل ويتحمل كل اللي بسويه فيه..
يستاهل..هالكلب ( تذكرت وشلون فر عمي عاليدار في المستشفى )..


*********************************************

(( سالم / اخو محمد ))

دشيت البيت ولبست كندورتي بسرعه..وخذيت الغتره والعقال والقحفيه..ورحت اركض..صوب الحوش..


سمعت ابوي:
وانت بعد على وين..؟!!


وقفت بسرعه:
ويا محمد عندنا مشوار ما بنتأخر...


وأول ما مشيت سمعت نورة من وراي تركض وهي تقول:
تريا ما دخنتك بالبخور..؟؟!!


كنت اركض واقولها :
مره ثانيه مره ثانيه..


ظهرت الحوش..ورحت صوب السياره..لقيت المكان فاضي..عرفت ان محمد سوى حركت نذاله .. ظهرت الجوال من مخباي واتصلت عليه..وهازبته..بكلمتين..

( عقب ما صكيت عنه..تنهدت وقلت بخاطري :
ما اعرف شنهو اللي صار بمحمد..نفسي اصدق انه رد شرات قبل..لكن نظراته..واسلوبه..وطبعه..غير..)

تنهدت..ورحت عسب ادش البيت..


*********************************************

(( حسن ))

ونحن يالسين في الصالة..دش سالم..أشرت بإيدي.. مستغرب :
شنهو اللي رجعك..؟!! مب كنت ساير ويا أخوك..؟!!


تجدم..ويلس ويانا وهو يقول :
لا ماعليه اجلنا المشوار..لغير هاليوم..وهو سار لمشوار ثاني..


( كانت تصرفات محمد غريبة..استوى شخص عزولي..تبدل من شخص مزوح لانسان يضحك بصعوبه..)

قطع تفكيري صوت اخوي سالم..وهو يمد القهوة لي :
تفضل ياخوي..

( طالعت صوب ولدي سالم..اللي كان سرحان وهو يطالع على فنيان القهوة..شفت الحيرة بعيونه..عيالي تغيروا ولا أنا اللي تغيرت..؟!! )


**********************************************

(( محمد ))

أول ما وصلت صوب مكتب المحامي..ظهرت من سيارتي وتوجهت لشقة المحاماة..
شفت السكرتيرة واقفة عند الباب ومعاها رزمة اوراق..وأول ما شافتني ابتسمت وقالت باستغراب :
هلا اخوي..

ابتسمت بدوري..وقلت باسلوب ذرب :
اهلين..سمحيلي أختي ييت بلا موعد....بس ابي اشوف المحامي هو موجود..؟!!

مشت وهي تأشر :
تفضل..وايلس..ويصير خير أن شاء الله..



( تجدمنا..صوب مكتبها ويلست..وهي دشت صوب مكتب المحامي عقب ما ترخصت مني ..وظهرت عقب دقايق..)

وأشرت صوب الباب وهو مبطل :
تفضل ياخوي..المحامي تحت امرك..


دشيت المكتب..شفت المحامي يوقف من ورى المكتب وتجدم صوبي وهو مبتسم..وسلم علي..
أشر صوب الكرسي:
تفضل ارتاح..


كنت متفشل ياي بلا موعد..طالعت عليه :
اسمحلي ييت بلا موعد..


ضحك:
لا عادي مافيها شي ..وانت ييت بموعد مب زحمة..


دشيت بالموضوع على طول:
اسمحلي ياخوي..بس كنت ياي عسب اناقشك على الورث..


كان مركز وياي ويسمعني باهتمام..هز راسه : هيه


كملت كلامي براحه اكثر :
يعني منو اللي مستلم قيادة الشركات..والحلال كله..؟!!


ابتسم..وهو يحاول يحسسني براحت تبادل الكلام :
ابصراحه عمي علي الله يرحمه وكلني بهالشي إلين ما تستلم الورث..كنت اييب الأوراق الازمة للتوقيع وكان يوقعها
وكنت اشرف على كل شي..اضافة لمكتب المحاماة..


قلت بتردد.. :
اعرف اني بكلف عليك بس بعدها خدمة وما بنساها..لو قبلت بطلبي..؟؟


أشر بحماس :
أفا..تفضل ولا يرد إلا لسانك..يالطيب


نزلت عيني اطالع على الأرض..عقبها وجهت نظراتي وطالعت عليه ويمعت شجاعتي :
هم بعد ابي اوكلك إلين ما اخلص اللي عندي


ضحك.. وهو ينش من مكانه..وتجدم ويلس في الكرسي اللي يجابلني:
ولا يهمك..بسوي وياك شرات ما كنت اسوي ويا عمي علي..إلين ماتخلص اجراءاتك اللي تباها..
يعني بكون تحت الخدمة..إن شاء الله..


( كنت حاس براحه وياه..انسان خلوق هالمحامي..ادب واخلاق..)
قطع تفكيري وهو يتصل على السكرتيرة ويقول:
يبي اثنين قهوة وكوب ماي..


طالع علي وهو يقول :
هالمره ما تظهر إلا وانت شاربها كلها..


( ابتسمت..وقلت بخاطري : واللحين تفضيت لك يا خالد الزفت..يا أنا أو انت )

**********************************************

(( سالم ))

عند حزة الغدا..اتصلت على محمد..اللي اول ما رد علي :
السلام عليكم

ابتعدت عن ابوي وعمي :
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته
اقول وينك ابطيت..؟!!


سكت في البداية..عقبها قال باسلوب رسمي :
كان عندي مشوار وخلصته..وعقب ييت عند الغالي الله يرحمه..وبعدني يالس عنده..


( قلت بخاطري : قلت..وراك شي..وما دمت بتزور عمي علي كل يوم.. يعني جرحك بيبقى يديد بكل ثانيه .. والله يعين عالياي )

كمل اخوي :
خلاص مسافة الدرب واكون عندكم..


نهيت المكالمة ويا محمد..ودشيت غرفتي..ويلست على الكرسي افكر..دشت نورة..اللي اول ما شافتني ابتسمت وهي تقول:
اشبلاك يالس بروحك..؟!! ليش مب يالس ويا ابوي وعمي..؟!!


رفعت ايدي :
مالي خلق..


تجدمت..ويلست بالكرسي..اللي يجابلني وهي مستغربه :
حبيبي..اشبلاك..؟!! شنهو اللي كدر خاطرك..؟!!


طالعت عليها..وعقب سكوت..تجرأت.. :
شاغل بالي هالمحمد..

ابتسمت وهي تحط ايدها على ايدي:
خير أن شاء الله استوى شي..؟!!


صديت للصوب الثاني..ثواني..عقبها غمضت عيوني بحيرة :
لا تسأليني..عن أي شي..( حطيت عيني بعينها ) بس اللي اعرفه ان عمي علي مات وماتت روح محمد المرحه..
والله يا نورة محد يعرف محمد كثري..يضحك ويسولف..بس قلبه ينوح..
احس ألمه بنظراته..بسرحانه المفاجأ..
افتقدت محمد اخوي..اللي اعرفه..صج افتقدته..


( كانت نورة تبي تخفف علي..قالت وهي تضغط على ايدي بحنيه )
ماعليه يا عمري..لا تنسى انه غالي عليه وعلينا..وتوه توفى عمي علي الله يرحمه..
يعني الجرح توه بدأ..ومصيره يتأقلم ويا الوضع..
خلوه يعبر عن حزنه بالطريقة اللي يشوفها مناسبة..لا تكتمون حزنه لا ينجلط وتخسروه..
وصدقني الزمن كفيل بجرحه..


( قلت بخاطري : مسكينة يا نورة بعدج ماعرفتي محمد عدل..سكوته مصيبه..وكلامه راحه..وشلون اقتنع ان اخوي مب ناوي على مصيبة يمكن تزلزل كل العايله..)


صديت ويهي صوب الشباك..وأخذت اطالع على اخواني اللي كانوا يلعبون تحت المظله..
وقلت باعصاب مستصنعه البروده..وبدون ما اطالع عليها :
أن شاء الله كل شي يرجع شرات قبل..وهذا اللي اتمناه..
ابي اخوي..اللي ماكان يفارجني ابد..كان الرفيج والحبيب..واللحين..حتى لو سألتيني متى يرقد..؟!! بقولج..لا تسألين لأني ما اعرف..
بس ما عليه..
( وكملت بخاطري : اسمحلي ما بخليك تدمر عمرك مره ثانيه ياخوي وراك وراك ولو للمريخ )


**********************************************

(( محمد ))

( أول ما وصلت البيت وكلنا تيمعنا للغدا..كنت احس بنظرات تراقبني وكان قلبي يخبرني انها نظرات سالم..

تغديت بكل هدوء..وأول ما خلصت..ترخصت من اليميع عسب اقيل شوي بغرفتي..
وأول ما دشيت غرفتي..كنت بصك الباب..إلا ايد منعتني اني ارد الباب..طالعت على الإيد لقيتها ايد سالم..
بطلت الباب..)
وأنا اقول بطنازة :
ليش ياي غرفتي ماعندك غرفه..؟!!


دش..متجاهل كلامي..وصك من وراه الباب بالمفتاح..وهو يقول :
ايلس وارتاح..عندي موضوع وابي ارمسك عنه..


( تجدمت صوب شبريتي وفريت عمري عليها وانا اتنهد من التعب .. طالعت عليه وهو ييلس على شبريته ويطالع علي..
كنت ساكت ابيه يرمس..لكني لاحظة سكوته اطول عن سكوتي.. )
أشرت له:
بطول بالسكوت..؟؟ تراني برقد..

رفع يدينه وسند ويهه على قبضة ايده وهو يقول بثقة :
على شو ناوي يا محمد..؟!!


ابتسمت..:
على شو بالضبط..؟!! وضح عسب افهم..؟!!


قال بكل هدوء وجرأه وثقة :
سالفة عمي علي الله يرحمه.. ما بطوفها جذي اعرفك..اختصر وقول شو بتسوي بالضبط..؟!!


( طالعت عليه..والقهر ياكل قلبي..قلت بخاطري : اطوفها..؟؟ والله ما تكون هالشوارب على ريال ان طوفتها..)
تصنعت ابتساامه بارده :
لا انا اعقل من جذي..

كنت متأكد ان كلامي ما دش مزاجه..تلفت على الغرفة وقال :
بحاول اصدقك..على الرغم شرات ما أنا متأكد اني اللحين يالس اشوفك..متأكد..ان وراك مصيـــــــــــــــبه عوده بس ماعليه..
بصدقك..وبمزاجي..

علقت على كلامه بطريقة استهزاء رغم انه كان محق بكل كلمه.. :
بــَـلْ..مصيبه مره وحده.. زودتها يا شيخ..


سكت وما رد علي..عقبها قال :
اوه صح..
لقيت الظرف اللي كنت تدور عليه..؟!!


طالعت عليه..وانا صج مصدوم اني نسيت الظرف.. :
لقيته..؟؟

هز راسه بالنفي :
لا مالقيته..

قلت باستغراب :
عيل شنهو اللي ذكرك فيه اللحين..؟!!


أشر صوب الطاولة :
طاحت عيني على هذا الظرف..قلت يمكن هو اللي تدور عليه..


طالعت صوب الظرف اللي فوق المكتبه..وابتسمت لسالم :
لالا..مب هو..
هذا الظرف فيه اوراق عادية..



عالعموم..مردي الاقيه..( سكت وقلت بخاطري : لاحقين عالظرف بس اللحين انا فاااااااااضي لخالد وبس..بوفر وقتي لتدميره..إذا ما خليته يترجاني ويبوس اريويلي بوس عسب اريحه ما اكون محمد )


قاطع تفكيري صوت سالم اللي قال بابتسامه خبيثه :
مب قلت لك انت مب طبيعي..!! انت لما يضيع عنك شي ما ترقد..
تبقى طول اليوم تدور عليه
واللحين تبا تفهمني..انك طبيعي..وظرفك للحين ضايع..؟!!
سر يا شيخ ودور على غيرها من حجه..

كمل كلامه وهو يوقف :
عيل بخليك تقيل..يالحلــو..


أخذ يطالع علي لفتره .. عقبها مشى صوب الباب وأول ما بطله وكان بيظهر طالع علي وقال :
محمد لا تشتتنا عقب ما تيمعنا..دخيلك..بسنا مصايب ومشاكل..شوف اخوانك الصغار اتعبوا من مشاكلنا..
فكر بكلامي زين..


( وأول ما ظهر من الغرفه..حظنت المخده ..
قلت وانا الدموع تنزل من عيني :
كسرني خالد ياخوي..كسرني..لو الغالي توفى طبيعي ماكنت زعلت ولا تحسفت بقول امانة وربي استلمها..لكن يموت بطريقة بشعه..؟!آآه والله لا ادمره اسمحلي ما اقدر اخليه يتهنى عقب ما دمر حياتي..
ترى من طق الباب ياه الجواب يا خوي.. وخالد..طق بابي وما ارده خلي اليدين..حشى ما اخليه.. )



**********************************************

((سالم ))

مرت الأيام..وطلعات محمد كل ما تزيد..وكل ما اسأله وين كنت.. يقول مشوار


استوى وضع محمد..غير مفهوم..الكل في البيت يقولون انه تحسن إلا أنا..
لأنه توأم روحي كنا شرات الروح بالجسد ما نفترق..اعرفه..
وافهمه..
ما يسوي عمره مهتم .. بالذات وهو بهالظروف إلا لأنه يبي يغطي على مصيبة يبا يسويها..


وفي يوم من الأيام..طالعت على محمد وهو يالس يلعب بالجوال..في الصالة..تجدمت منه..ويلست حذاه..وقلت وأنا أأشر على ايده :
شو يالس تسوي..؟!!


قال..وبدون ما يطالع علي :
يالس العب..


( كنت ابي آخذ واعطي وياه..قلت بخاطري يمكن يزل بكلمة بدون ما يحس.. )
خذيت الجوال من ايده.. وسويت عمري اتغشمر :
اقووول شنهي آخر الأخبار..؟!!


طالعني وهو ممقل عيونه :
خليتني اخسر بالعبة وتسألني شنهي آخر الاخبار..؟!!
انزين أي اخبار بالضبط تتخبر عنها وتبا تسمعها..ويا ويهك ؟!!!!!!!!


طالعت على جواله..شوي..عقب رفعت عيوني وحطيت عيني بعينه..وقلت بأسلوب بارد :
اللي يطري على بالك...امممممم ابدأ من سالفة الظرف اللي ما اعرف شو فيه..؟!!
أو عن خرجاتك..ومشاويرك..؟!!
أو عن اللي يدور في راسك..؟!!
أو ...
ولا اقول..عطيتك كم موضوع وانت اختار..


صد ويهه لصوب الثاني..لثواني.. عقبها طالع علي وهو يبتسم :
بيذبحك الفضووووول


حطيت الجوال بإيده..وأنا انفي كلامه :
لا..مب فضول بس تروم تسميه خوف..


ضحك بطريقة استهزاء :
خوف..؟؟ من شنهو بالضبط خايف..؟!!


أشرت عليه:
من تصرفاتك اللي كل يوم عن يوم تثبت انك ناوي على نيه والله العالم بها..لو رمت تفهم وتقنع الكل بإنك طبيعي..اعرف انك عجزت توصل هالشي لي..
فاختصر على عمرك التعب كله وخبرني..عن كل شي..
ابتداء من سالفة الظرف..إلين يلستك وياي اللحين..


عدل يلسته وابتسم :
اوكي..انت حر..ما بناقشك على اللي قلته..
سالفة الظرف..كان من عمي علي الله يرحمه..ولو سألتني شو فيه بخبرك اني للحين ما لقيته ..ولين اعرف شو فيه بالأول بخبرك..


أشرت باسلوب حاد :
شفت..؟!! كلامي صح..انت كل شي تهتم فيه..
شنو يعني هالظرف اللي ضاع وما فكرت تقلب الدنيا عليه..؟؟ ولا بعد..من عمي الله يرحمه..
وهذا ماله إلا تفسير واحد ..انت بالك مشغول بشي اهم..عسب جذي مطنش سالفة الظرف
ممكن تخبرني شنهو هالشي المهم اللي مطنش حتى تدور على شي تركه لك العم علي الله يرحمه..؟!!
بس اياني واياك تفكر تقص علي لأني مب غشيم أوكي..؟


وقف وهو يحط جواله في مخباه بعصبيه :
مشكلة تسوي عمرك فاهم..وانت مب فاهم شي..


وأول ما عطاني ظهره..وقفت ويودت ايده..وباعصاب بارده..اشرت بإيدي الثانيه :
ماحيد عمري قلت شي يستحق انك تعصب وتزعل..وتروح..
ومن متى استويت شخص عصبي..؟!! ولا هذا موديل يديد..؟!!

دار وعطاني ويهه..وهو يخوز ايده.. :
سالم.. ابعد عني صدقني منت قد شري .. خلك بحياتك..وخلني بحياتي..
وإذا تبانا نبقى اخوان وحبايب لا تدخل باللي ما يعنيك..
وان كنت يالس اسوي شي..غلط.. ما بينقلب على راس حد غيري..
وانا مب صغير..
سمعتني عدل ولا اعيد كلامي..؟!!


( انصدمت من اسلوب محمد..اللي أكدلي ان ظنوني في محلها..كنت اطالع عليه باستغراب وبصدمه..من اسلوبه وياي .. مشى بعصبيه..ودش غرفته..عقب ما صك الباب بقوة لدرجة اني توقعته ان خلعه من مكانه )


**********************************************

(( محمد ))

عقب الموقف اللي صار ويا اخوي سالم..
دشيت غرفتي..وصكيت الباب بقوة..وتجدمت..صوب المكتبه..وأخذت افر كل شي تطيح عيني عليه..
الكتب..الساعه..اي شي..اشوفه اخذته وفريته عالأرض..


( عقبها..يلست على شبريتي معصب..واخذت ارمس عمري :
ما بيك تدخل يا سالم باللي بسويه.. انأخذ مني شي غالي وربي لا تلومني
تعبان..حدي تعبان..
تحسب اني متمتع بحالي..؟!!
تحسبون اللي خسرته شي بسيط..؟!!
اللي خسرته..خسرته بسبب واحد واطي شرات خالد..
وحقي من خالد باخذه يعني باااخذه..طيب غصب..باخذه باخذه..لا انزله لأسفل السافلين..
هذا اللي مد ايده ونهى احلى قصة صارت في حياتي..
قتل اب..وأخ وحبيب..عمري ما حسيت بهتمام وحنية ابوي شرات حنية عمي علي..وتالية الشي تيي يا سالم وتقول..انسى او اسامح..؟!!
حشى..ما اسامح ولو كنت تحت التراب..


تنهدت وأخذت اطالع على الغرفة اللي قلبتها فوووووووق حدر..
طاحت عيني على ورقة تحت ريولي..

مكتوب فيها..

بلا موعد بلا مرسال تلاقيني معك بالحال

ابتسمت وقلت بخاطري صج..مافي غيره..هو اللي بيساعدني وبياخذ بحقي من هالواطي..
شلون راح عن بالي ..؟!! )


حسيت عمري غريق في بحر ولقيت جذع ينقذني..لميت الاغراض من عالأرض..
ولبست ملابسي..بسرعه..وظهرت..


تصادفت ويا سالم..اللي طالعني وهو كان متجه صوب غرفتي.. أشر علي :
لابس وعلى وين ان شاء الله..؟!!!


ابتسمت ابتساامه عريضة:
لا يكون على بالك لأنك عرست يعني استويت ابوي وتحقق وياي..عالعموم يا لحلو..انا مدين لك


طالعني بنظرة استغراب:
مدين لي..؟!! على شنو بالضبط..؟!!


( قلت بخاطري : لأنك خليتني اعصب..وافر كل شي بالمكتبه..وشفت الورقة الرابحه في بالي..والسلاح اللي بنتقم فيه على خالد )
تجدمت منه وحبيته على خده.. وأنا اقول بفرحه :
لأنك..زعلتني..


خزت عنه وأنا اضحك :
شفت حد يشكر حد لأنه زعله..؟؟ هذا انا..اشكرك لأنك زعلتني وخليتني اعصب..
والله احبك ياخوي..



أشرت وانا اركض اريد اظهر من البيت :
مع الســـــــلامه..


( تركت سالم في حيرته..ورحت صوب سيارتي.. وظهرت من البيت وأنا مستانس من الفرحه..كلي أمل أن انتقامي يتحقق اليوم قبل بكره )

**********************************************


وبحكم أن الوقت عقب صلاة المغرب.. كنت متوقع ألاقي الغريب
كانت الأفكار تروح وتيي..سافرت فيني لكل مكان..
ما كنت اشوف إلا انتقامي من خالد
اللي كان سبب موت عمي علي الله يرحمه..


اتجهت صوب البحر..بالسيارة..نزلت الجامه شوي ..وأول ما حسيت ببرودة الجو..
هزيت راسي بتحسف : آآآآآآآآآه يا بحر..معرف منو منا خان الثاني أنا أو انت..
ولا الوقت جبرنا نحن الاثنين نبتعد عن بعض..وننسى موعدنا وجلساتنا..


( أول ما وصلت للمكان..خنقتني العبره..وانقلب الاحساس من فرحة انتقام لحزن فضيع..
كنت مبند السيارة..وانا بداخلها..اطالع على البحر والليل وهدوئه
ريولي خانتني انها تشيلني حتى برع السياره..
كنت سرحان بكل شي..ما حسيت إلا بدقات خفيفه على الجامه..

وأول ما طالعت صوب الجامه..ما لقيت حد..
بطلت الباب وظهرت من السيارة بصعوبه..وأول ما كنت بمشي..تذكرت عادتي اني لازم افصخ النعول وامشي عالرمل البارد..
ابتسمت بحزن..وفصخت النعول وفريتهن بالسياره وصكيت الباب وابتعدت..عن المكان..



وتجدمت صوب البحر..كنت احس نظراتي تحضن البحر..
تنهدت من كل قلبي ..وأخذت اطالع واتلفت يمين ويسار..كنت اتمنى ألاقي الغريب جدامي

بس بنفس الوقت..كنت اطالع عالمكان..حسيت شي فيني افتقد كل ثواني هالمكان.. )



عقب سكوت..احتضني مع صوت الأمواج..سمعت صوت من بعد كم خطوة على يميني يقول:
اشتاق لك المكان..


تلفت بسرعه..على هالصوت المألوف..لي.. بشوق بلهفة بحزن..بعتاب بشكوى..بمشاعر متلخبطة مع بعضها.. وابتسمت من كل قلبي وقلت باسلوب مشتااااااااااق :
وينـــــــــك..؟!!


بدون ما يتلفت لي..قال من تحت الثام :
موجود..بس لما تباني بتلاقيني وأنا قلتها لك قبل..هذا المكان مكاني وهذي الأرض ارضي..
وكل يوم انا هني بس انت غبت..
وتوني قلت لك..
اشتاق لك المكان..


( كنت اطالع عليه بشووووووق حرق فؤادي فوق حزني على الغالي .. اخذت احضن بنظراتي ملامح عيونه اللي تدفىء ما بين الثام..
لبسه..اسلوبه..وقفته..المسافه بالبعد عني..كل شي نفسه نفسه..ولا شي تغير غير الغياب )


تلفت صوبي وطاحت عينه بعيني وهو يقول :
اشبلاك..؟!!


كنت ارد عليه بفرحة الشوق..وبنظرات حزينه :
بس المكان اللي اشتاق لي..؟؟ وانت مشتقت لي..؟!!


( أول ما تجدمت منه ابي اسلم عليه ابتعد عني .. وهو يغير الموضوع..)


استغربت من ردت فعله..قلت وأنا أشر عليه باستغراب:
اشبلاك..؟؟ ابي اسلم عليك..بس مب اكثر..


رفع ايده وصد ويهه صوب البحر :
خل السلام من بعيد..ترى كل ما قربت المسافة بيني وبينك..كل ما تعلق كل واحد منا بصحوبية الثاني وهذا شي مابيه يحصل..
خلنا جذي احسن..


( حسيته زاد فوق همي هم..كأني ييت ابيه عون استوى لي فرعون..)
بادرني بإجابه غريبه:
أنا ما اشتاق..لحد..ولا احب اشتاق..



طالعت عليه وقلت :
اشبلاك علي..؟؟ هذا هو الترحيب من عقب هالغيبة كلها..؟!!
انزين حس فيني..اسألني اشبلاني..ولا حتى هذا ما يهمك..؟!!



كان الغريب حاط يدينه في مخابيه..طالع علي وهو يقول :
لا مب لهالدرجة..
آسف..بس أنا صريح..من ناحية المشاعر..ترى اللي يشتاق يعني يحب واللي يحب يعني مستعد يتألم..واللي يتألم..ممكن يتعرض للفرآق..وإذا افترق..
شي بقلبه ينكسر..
وإذا انكسر شي بداخله يموت..باختصار ينتهي..
وانا محصن عمري من هذا كله..
ترى الصحوبيه وأنا الغريب..إبره في كومة غش..تتعب إلين تلاقي الإبره..والصحوبية جذي في هالزمن..
فأحسن خل كل واحد منا لو احتاي للثاني يلاقيه.. لكن..
لا يتلخبط بالمشاعر..



( كلامه صدمني رغم انه واقعي..تنهدت..وعضيت على شفايفي من القهر.. ويلست عالرمل..وأخذت اطالع عالبحر وبدون ما اعطيه أي اهتمام لوجوده..)


قال بدون ما اطالع عليه :
عظم الله اجرك بالعم..علي..


طالعت عليه..وقلت بطريقة استهزاء :
ما بسألك وشلون عرفت..؟؟ كالعاده بتقول مصادر موثوقة..عالعموم يالغريب مب انا اللي يجبر حد انه يرابعه ويستوي رفيجه..
أن كنت تبا تستوي رفيجي..استوي بطوعك وبرضاك..وإذا ما تبا.. ياليت تروح ولا تراويني ويهك مره ثانيه..وان كنت محتاي لك بيوم تأكد..ما بلجألك..تبا تعرف ليش..؟؟
لأني ما ابيك صاحب المصالح..ابيك الصاحب اللي انسند عليه وينسند علي..
صدقني..ما ابي اكثر عن جذي..
وانا اللي فيني يهد جبال مب رَيَّال وبس..
صدقني توقعتك..الوحيد اللي بقالي وبيسمعني وبرمي حمولي عليه..بس أثاري هالوقت ماله صاحب..



( أشرت على الدرب ) وقلت بدوووون ما اطالع عليه :
تفضل هالدرب جدامك..وتدله اكثر عني.. تروم تروح..ترى راح اللي اغلى عنك..وانت ما عليك حسافة ان ما وقفت وياي واستويت رفيجي
إذا رفيج الــ 15 سنة كان خاين..


أنتــ...


قاطعني وهو يحذر :
لالا..انتبه ..كلمة زياده..صدقني بدفعك ثمنها..لا تقط كل خيط وخيط يامحمد..
واصابع يدينك في الإيد الوحده ماهي سوى..
ومب يعني وجود خاين في حياتك..يعني لازم يكون الكل خاين..



طالعت عليه وين هو واقف.. وقلت :
يالغريب..انت حر..



( كل منا كان ساكت..ولاحد بادر بالكلام..عقبها شفته يلس وين ما كان واقف )
عقبها قال :
لا تزعل يا محمد..يمكن كنت حاد وياك بالأسلوب..أو يمكن بديت ويك بأسلوب غلط.. بس صدقني اني ما احب اسوي أي علاقة ويا أي انسان على هالدنيا..
بتصدق لو قلت لك انت الوحيد اللي ارمسه..؟!!
ما ارمس أي انسان..غيرك..



فكرت في كلامه الغريب..وقلت باستغراب :
ليش..؟!! ما عندك أهل..؟!! اصحاب..؟!!


طالعني بنظره غريبــــــــــه عمري ما شفته يطالعني بها ابد..وقال :
محمد..انا قلت لك قبل لا تسأل أسإله شخصية صح ولا لا..؟!!


صخيت وأنا ارفع ايدي واعتذر..
عقبها أشرت بصفاء نيه :
قول لو عندك مشكلة يمكن احلها لك..



رد بأسلوب اغرب عن الأول وهو يطالعني بنظرة حاده :
أنت قد كلامك..؟!!


في البداية يا على بالي اني غلطة عليه..وزليت او سويت أي حركة فيها قلة أدب..قلت بتردد :
أي كلام بالضبط..؟!!


أشر بثقة :
اللي قلته قبل شوي..؟؟ اني لو كنت طايح بمشكلة بتساعدني..؟!!


تنهدت :
خوفتني ياشيخ..على بالي غلطت عليك..هيه..قد كلامي
صح..انك غريب الطباع والأسلوب..وللحين اجهل هويتك..وما اعرف عنك أي شي..بس هالمكان..هو اللي يلمني وياك..
فوق هذا كله..الشي الوحيد اللي متأكد منه..اني صج ممنون لك من خاطري.. واتمنى وجودك معاي لآآآآآخر لحظة من عمري..
صدقني يالغريب..كنت اتمنى العالم ينحصر حول هالبحر وخلاص..كنت بكون مرتاح..لكن العالم برع هالإطار ( وأشرت عالبحر ) كريــــــه..عالم جشع..الكل ياكل الثاني بسبت البيزات..
وتسألني إذا كنت قد كلامي ولا لا..؟!!
انت ساعدتني واااايد وما قصرت وجمايلك على راسي من فوق وما انسى وقفاتك وياي..



أشر علي الغريب وهو يقول :
محمد..انت ما تعرفني ابد..انا عشت في مكان غير عن المكان اللي انت عشت فيه



(كان كلام الغريب..غريب بالفعل..ما كنت فاهم عليه..عقدت حيابيني وسويت حركة اني مب فاهم ) وقلت :
هو صج ما اعرفك..بس اللي اعرفه انك تستاهل اوقف وياك لو طحت بأي مشكلة..
ياليتك تدخلني بحياتك شرات ما دخلتك بحياتي..
لكنك بترجع وبتقول لا تدخل بحياتي الخاصة..



وقف .. وأخذ يطالع على البحر بدون أي كلمة على سؤالي له..وقفت في مكاني وأخذت اسأله :
على وين سرحت يالغريب..؟!!



هز راسه :
ولا مكان وياك..


أشرت :
ابي منك خدمة يالغريب؟؟!!!



مشى..وهو يقول وعينه عالرمل :
اسمعك..تفضل..قول..



طالعت عليه وانا امشي حذاه بس بينا مسافة.. :
اسمع..ابي انتقم من شخص..وابيك تساعدني..






وقف..وطالعني :
افْ..!!
انتقام..؟!! شنو نوع هالانتقام بالضبط..؟!!


نظرت له نظرة تبث من خاطري...الجرح اللي سببه لي خالد..:
ابي ادمر انسان واطي


رد يطالع على البحر.. وهو يحرك راسه يمين ويسار :
ما توقعتك تمتلك روح الانتقام


قلت باسلوب قهر :
اللي ابي ادمره يستاهل اني املك روح الانتقام علشانه..

رد علي بكل هدوء:
خالد..؟!! صح..؟!!
مب اسم اللي تبا تدمره..خالد ولد العم علي الله يرحمه ..صح..؟!!

أشرت بدون أي اهتمام :
ما بسألك وشلون عرفت..بس ابي ردك اللحين..

ظهر يدينه اللي هي بعد متخفيه بالقفاز.. وأخذ يأشر :
آآآسف..الانتقام مو من شيمي..لو كان ناويلك بشي مضر..ممكن اقلبها عليه عسب يتأدب..
لكن اسير اضره بسبب انتقام..آآآآآسف..
ترى المنتقم الوحيد هو ربي لا غير..


( حز بخاطري لما سمعته يقول جذي..ما توقعته يرد طلبي )
طالعت عليه بنظرة حزن:
هذا وأنا اقول انك رفيجي..؟!!


( طالع علي بثقة وكمل .... )
أنت حر..وعلى ما اعتقد
ياك اللي سمعته..وغير جذي ماعندي ..فكر بالعقل..مب بالمشاعر..
إذا يستحق انه يتدمر بيتدمر بدونك وإذا ربي مب كاتب له انك تضره مستحيل تضره صدقني..

( كنت..مصدووووم من اللي سمعته..مقلت عيوني وتنهدت بقوة ) وقفت وأنا أشر عليه بكل عصبيه :
انت اللي ياي تقول جذي..؟!! عيل شنهو اللي تركته لغيرك..؟!!
النار اللي شابه بصدري محد حاس بها إلا ربي سبحانه وتعالى..
أما انتوا كلكم..انانيين ما تفكروا إلا بالشي اللي يخصكم..
الجرح اللي بقلبي لو كان بقلبك..اسميك..تدمر الكون بكبره..



أشر بإيده اليمين :
هد اعصابك يا ريال..اشبلاك مفول..اعذرك على جرحك..والحريجة اللي بصدرك ربي متكفل بها..
بس خذ شوري وابعد عن درب الانتقام هذا درب يضيع الواحد بشر اعماله..


قلت بسرعه :
خلاص بس..مشكور..مابي منك أي خدمه..اروم اسوي كل شي بنفسي..


بدون ما يطالع علي :
ما ابيك تزعل ..لكن ما ينصحك إلا اللي يحبك..

أشرت بكل استغراب :
انت تحبني..؟!! أن كنت تحبني اثبت لي ووقف وياي..بهالخدمة..



صد صوب البحر..وقال بكل ثقة :
آآسف أي خدمة ثانيه..( ورفع السبابه ) بدون أي مضره لحد..بكون تحت امرك..


ورد يطالع علي وهو يقول :
صدقني اني اتمنى لك الخير..عسب جذي اقولك لا تستعيل..اترك الأمور تمشي شرات ماربي كاتبن لها تصير
يا محمد..انتبه للدرب اللي تمشيه..


طالعت على البحر..وحسيت افكاري تسافر بين كل موجه وموجه..قلت له بدون ما اتلفت صوبه :
قالوها قبل..الجمره ما تحرق إلا وين ما تكون..
وانت انسان غريب..تمشي اللي تباه وتخلي اللي تباه..
( وكملت بقلبي .. وما اعرف إذا ازعل منك ولا لا..؟!! )



سمعته يقول بكل جديه :
محمد..انا الغريب وحياتي كلها غريبة..صج غريبة..وما اروم اعبر عن مخاوفي لأنها يمكن في يوم تكون سلاح توجهه ضدي..
الدنيا علمتني فوووووق ما تتصور
وياليت تعتبر من كلامي..

أوكي..بسألك..من متى ما سرت عند قبر العم علي..؟!!أو..خالد شنهي اخباره..؟!!
والظرف شنهي آخر مستجداته..؟!! لقيته ولا لا..؟!!


( التزمت السكوت عقب ما سمعت اللي قاله الغريب..لأني بالفعل انقطعت زياراتي عن الغالي..بسبب الانتقام..وخالد هم بعد ما عدت اعرف عنه أي شي..والظرف ودرته بسبة الانتقام..قاطعني صوته وهو يكمل ) :
عيل..خل عنك درب مب دربك..وامشي صح..


طالعت عليه بنظرة غضب..وأشرت بعصبيه :
أي صح وأي زفت..؟!! عيل وين الصح..يوم مد هالخالد إيده على ابوي
ولا الصح لناس ويبقى الغلط على الناس الثانيين..؟!!
سندرتوا راسي بالصح..وناسيين ان الصح استوى قليل هالأيام..


أشر لي بكل ثقة :
ما بلزمك على شي..بس إذا تباني اخدمك..بخدمك بشغلة وحده..واللي هي..
ابدأ...بخالد..

رفعت ايدي بلا أي اهتمام :
مشكور واحتفظ بهالخدمة لنفسك..وما قصرت..

سمعته يضحك :
على راحتك..أنا سويت اللي علي..
وخذني على قد عقلي وما بتندم..ولا تستصغر..
كلامي لأنه بينفعك..المفتاح..هوخالد..

إلا شوي اسمع صوت الجوال يدق..ظهرته من مخباي بسرعه..لقيته سالم المتصل..( أشرت للغريب..ثواني وبردلك ) .. رديت على سالم :
هلا بسلوم..


سألني بشك :
وين انت بالضبط..؟!!


قلت بتنهد :
وين يعني بكون..؟!! يالس اتمشى وافتر بهالسيارة..


سكت في البداية..( خزت عن الغريب شوي.. عسب ارمس سالم براحه اكثر ) :
سلوم..لا تحاتي..تطمن صدقني اني يالس اتمشى..وعالعموم تعشيتوا ولا بعدكم..؟!!


ضحك وهو يقول :
لا تطمن ما تعشينا ترى الساعة بتصك 10 ونص وانت ما ييت..وعلى فكرة أنا مب متصل لسواد عيونك..اتصلت قبل لا يتصل ابوي عليك ويهازبك..
الوضع تغير اللحين عمي ونورة ويانا في البيت لازم نتوالف يميع..لا تتأخر..
ولا تَحَمَل اللي بييك من ابوك.. لا تقول ما قلت..
المهم ننطرك..أوكي..؟!!

( ابتسمت يوم تذكرت ايام زمان..وشلون ابوي كان يصيدني ..)
حبيت اخلص المكالمة.. :
خلاص..خلاص..مسافة الدرب أن شاء الله..مب متأخر..شي بخاطرك..؟!!



ضحك وهو يقول :
هيه..اقلب ويهك..ههههههه


رديت عليه باستهزاء:
اسميك ما تنعطى ويه..يالله مع السلامه..


صكيت عن أخوي..وقلت للغريب من وراي بدون ما اطالع عليه :
اسمحلي تأخرت..؟؟


توقعت اسمع منه اجابة..لكن سكوته أكدلي انه اختفى كالعاده..
درت بجسمي وين ما كان الغريب واقف..لقيت المكان فاضي..
رفعت يديني وحطيتهن فوق راسي..من الحيرة وقلت بخاطري ( بعدني ما خلصت يالغريب..الله يسامحك..صج محتاي لخدماتك )


طالعت على الجوال اللي بإيدي..خشيته في مخباي وأنا اقول :
دومك يا سلوم نحس..ما صدقت وصلت ويا الغريب لهالمرحلة..ييت ورزيت عمرك كالعاده..


رحت صوب سيارتي..وأول ما دشيتها..
انصدمت أن الظرف كان في الكرسي اللي حذاي..( قلت بخاطري : اكيد هذي حركة من حركات الغريب اللي دوم يفاجأني فيها )
صكيت الباب..وبطلت الكشاف اللي بداخل السيارة عسب اشوف شنهو اللي بداخل هالظرف..

يلست بتردد ولثواني..وانا عيني تنتقل بنظراتها على هالظرف..كنت خايف افتح على عمري شي مب قده..
وقبل لا تسبقني إيدي وابطل..سبقتني دمعه عفوية احتظنت..
هالظرف..


توكلت على الله..ومديت ايدي..وخذيت هالظرف..كانت أول شغله اسويها..مسحت الدمعه بكل حزن..عقبها تنهدت..وبطلته..
طاحت عيني على أول شي شفته..بداخله..


كانت رساله من الغالي الله يرحمه.. يقول فيها :

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ولدي الغالي على قلبي..محمد..
إذا كنت يالس تقرأ هالرسالة اللحين..حزتها اكيد أنا تحت التراب وفي بيتي اليديد..وياليت..تدعيلي بالرحمة..والمغفرة..
ولا تنساني ياولدي من دعواتك..اللي أنا بأمس الحايه لها اللحين..

اسمحلي يا ولدي..تعبتك وياي وتحملتني..وخسرت علي..وسويت اللي ما سواه ولدي ناكر الجميل..
بريت فيني..واطلب من الله يرفع قدرك..شرات ماعليت قدري ورفعته بعيون كل من حولي..


محمد..يا اعز الناس عندي.. يا ولدي اللي مو من صلبي..
صدقني اجرك عند رب العباد مب عندي..سترت علي..في أيامي الأخيرة..
آويتني..في قلبك قبل البيت..وفرت لي جو العايلة اللي تمنيت اعيش في ظلها قبل لا اموت..

ما اعرف شنهو اللي لازم اكتبه في هالموقف..لكن تأكد ياولدي..اني غلطت عليك..في آخر شي بسبب خالد..هو اللي حدني..
كنت بين نارين يا اني اهجرك وارد لدار المسنين..أو تدش السجن وتدمر حياتك..
وصدقني يسد اني من يوم ما دخلت حياتك..ما شفت مني إلا المشاكل..


سامحني يا ولدي..والله تمنيت اضمك لآخر لحظة من عمري ولو كان بإيدي اعيش العمر مره ثانيه تأكد بتمناه بوجودك ومعاك..
بس ما اقول غير الله يسهل عليك ويوفقك وين ما كنت..

محمد..اكيد كلمك المحامي لأنه ما بيعطيك هالظرف اللي عطيته إياه وانا في دار المسنين عقب ما رديت لذاك المكان بسبة خالد..
إلا عقب ما استلم ربي أمانته مني..


كتبت لك كل اللي ملكته من الحلال..باسمك..وأكيد المحامي خبرك عن قصة الحلال..لأني طلبت منه يخبرك..بس تحيد أول يوم شفتك فيه عند الباركنات في الشركة..وسلمت عليك أنت وسالم..؟؟!
هذاك اليوم كنت ياي ادور على خالد..وقلت لو كان تغير ورد شرات قبل بعطيه الحلال..لأني كنت عارف ان عندي ورم في المخ
لكن..لما شفتك..ورحت وياك..وعرفت خالد اكثر عن قبل..تأكدت انك انت اللي تستحق اكتب لك حياتي مب الحلال وبس..
عالعموم..حبيت اوضحلك..هالشي..

آسف وياليت تسامحني لأني ماكنت صريح وياك..بس والله ما حبيت اشوف الحزن بعيونك..لو عرفت اني مريض ومشرف عالموت..بس تأكد أن احلى لحظات عشتها من عقب وفاة حرمتي..
هي اللحظات اللي قضيتها وياك..
الله ييمعني وياك في يوم لا ظل إلا ظله..

ووصيتي لك يا ولدي..الصلاة ثم الصلاة ثم الصلاة..وفي المسيد تراها تلين القلب وتبعد عنه غشوة القسوة اللي موجودة بقلب كل بعيد عن الله..
ولا تنسى الرفيج..لك في القبر ولك طولة العمر ..( القرآن ) لا تنساه وتهجره..
وهالله هالله برضا الوالدين..ترى رضا الوالدين من رضا الرب..واخوانك واخواتك..لا تفضل أي شخص غريب عليهم..

خوفي اكون وصلت لنهاية كلامي وياك..لكن..أنا متأكد اني ما وصلت لنهاية معاك في يوم..
تذكرني يا ولدي..ولا تنساني في الدعاء..وسامحني يا ولدي..
وانت من صوبي مسموح..
وكل انسان غلط فيني وعنده لي حق مسموح..بس خالد عليه غضب الله
شرات ما خلاني وذلني في كبري..عسى ربي لا يوفقه لا دنيا ولآ آخره..ويحرمه ريحة الجنة..
شرات ما حرمني اعيش شرات كل اب ويا ولده..
صدقني اني اكتب وانا ابكي من تالية المشوار اللي وصلت ويا خالد فيه..
ما توقعت بيوم بدال ما ادعي له ادعي عليه..
عالعموم..
وفقك ربي وأن شاااااااء الله يرزقك الحرمة السنعه اللي تصونك بغيابك قبل حضورك..
وأن شاء الله يرزقك الذرية الصالحة..اللي ترفع راسك..
ويحرمك الولد الطالح شرات خالد..

في آخر كلامي..استودعك الله الذي لا تضيع ودائعه


ملاحظة / موعدنا مع كل أذان وصلاة..ودعاء..


ابوك..علي..


( ضميت الرسالة لصدري وأخذت ابكي من كل قلبي..على كل كلمة انكتبت..حسيت انفاسه بين السطور..آآآآآه..على خالد آآآآآآآآه مليون مره..
وشلون ادمرك..وشلون اتصرف يا رب..؟!! .. ما توقعت يابوي ألاقيك كاتب المواجع في حروف..
اقولها من خاطري وربي يشهد علي..انت مسموح دنيا وآخره..رايتك بيضا يابوي والله بيضا..)

سندت راسي على سكان السيارة (( المقود )) وأخذت ابكي وابكي وابكي..من قهري..
عقب ما حسيت اني هديت شوي..رديت بجسمي لورى وسندت ظهري عالكرسي..ورديت احط الرسالة في الظرف..
وأخذت اطالع في داخل الظرف مره ثانيه..لقيت هدية على حجم كف الإيد مغلفة..وتحتها كل الصور اللي تصورناها أنا وياه..
أخذت اطالع على الصور..وانا دموعي ما عرفت توقف ولو ثواني..
ضميت الصور لصدري

وقلت بصوت عالي :
والله لو دمرتك ياخالد بكل ثانية مليون مره ما برتاح..بس أنا اراويك..والله لا اراويك..والله
حطيت الصور..ومديت ايدي على الهدية..وبطلتها بكل حزن..
..لقيت الهدية عباره عن قرآن..

( هني..بدون أي مقدمات تحجرت الدموع في عيني..ومسحت ويهي وحطيت كل شي بهالظرف وحطيته في الكرسي اللي حذاي وأنا اقول :
ببكيك يالغالي عقب ما آخذ بحقك منه هالواطي )


**********************************************

Mفراوله M
10-07-2009, 02:28 PM
(( الجزء الواحد والثلاثون ))


(( خطة شيطانيه ))

اخذت افكر بانتقام ممكن يريح قلبي..شوي إلا اسمع صوت الجوال..
ظهرته من مخباي..شفته سالم.. )
رديت عليه بكل اسلوب مصطنع :
هلا سالم..


كان يرمس بعصبيه :
مب قلت مسافة الدرب..؟؟
حشى مسافر وانا ماعندي خبر..؟!!!


( كنت اريده يسكت..مالي خلق اسمع أي شي منه.. )
قلت وانا اتنهد :
سالم..ارجوك صك اللحين..وتعشوا عليكم بالعافية أنا مب ياي اللحين بتأخر شوي..


قال بطريقة حادة الاسلوب :
نعم..؟!!
ومن الصبح ننطرك وآخر شي تقول تعشوا عليكم بالعافيه..؟!!
ما كان بالأول..؟؟
تعرف كلهم ينطروك..والله ابوي بيعصب..و..



قاطعته وأنا اصرخ :
اسمع..
قلت تعشوا ..خلالالالالاص فكني يا سالم..والله مب طايق عمري اللحين..

صخ في البداية عقبها قال بخوف :
محمد..؟؟ اشبلاك..؟!!
لايكون رديت لحركات قبل ..؟؟وسهرات ويا الشلة الفاسده..ومع غازي..؟!!
ترى تَحمل..


( وهو يالس يرمس يت في بالي خطة شيطانيه..صرخت:..لقيتها..
والله اشكرك من كل قلبي ياخوي.. لأول مره احس منك فايده )

صرخ بويهي:
هيه انت..ناوي على شنهو بالضبط..؟!!
تعال اللحين البيت وخلنا نتفاهم..ولا اقول..!!
خبرني وين انت وأنا باييك..


بالي ما كان ويا سالم..قلت بسرعه :
لالا مشكور يالله مع السلامه..


بدأ يصرخ ويهدد :
والله لو صكيتــ..

قلت وفكرة الانتقام عمت عيوني :
اسمحلي عقب برمسك في داعة الله..صكيت الجوال..واغلقته
وحركت السياره..ورحت صوب الديوانيه..


اول ما دشيت..أخذت ادور بعيوني على غازي اللي اول ما شافني..مقل عيونه ووقف في مكانه وتجدم صوبي

**********************************************

(( سالم ))


عقب ما صك محمد التيلفون بويهي..عصبت..ولبست كندورتي وظهرت..للصالة..
طالع علي ابوي اللي تجدم مني وقال :
خير أن شاء الله..في شي..؟!!


( كان عقلي مب وياي ..وابوي يالس يرمسني..كنت يالس احط الغتره على راسي..يود ايدي )
وقال وهو يصرخ علي :
اركــد..
اشبلاك..؟؟! محمد فيه شي..؟!!


حطيت عيني بعين ابوي ولأول مره اقولها له :
خلك مثل باجي الآباء وافهم عيالك صح..شوف محمد على شو ناوي محمد ولدك بيدمر نفسه..واكيد ما بينسى هالخالد اللي مب طايع يظهره من راسه..


صرخ بويهي بعصبية اكثر عن قبل :
حشم عمرك يا سالم انت مب يالس ترمس اصغر عيالك..ان يا على بالك لانك عرست بتكبر علي..
تراك غلطان بعدني ابوك..ولي الحق اكسر راسك بعد..ياولد..
فهمني اشبلاك..؟!!


رفعت يديني وأنا احاول اكظم غيضي..وابتعدت عنه بخطوات :
اوكي ..عيل خلني بحالي صج مب متفيج للمشاكل..


( بدون أي مقدمات..تجدم مني..ودزني بإيده على صدري )
وهو يقول :

استح على ويهك يالس ترمس ابوك مب اصغر عيالك ..وآخرتها تقول مب متفيج للمشاكل..؟!!
رد وافصخ كندورتك..ومالك ظهره من هالبيت..وبتريا محمد إلين يرد..وبشوف تاليتها وياكم..
اشوف السالفة طالت وتشمخت..
شنو على باله اخوك هالغبي ..الريال..ومات الله يرحمه..
خلاص الموضوع انتهى شو يبا بعد..؟؟!


( كنت حاس اني بركان وبنفجر..فضلت أرد للغرفة احسن..وبلا ما ترتفع اصواتنا انا وابوي وعقب بينتبه الكل )
طالعت عليه بنظرة وقلت قبل لا ادش غرفتي :
لا ما انتهى الموضوع..وترى محمد ما تعلق بالعم علي إلا لأنه فاقد الأبوه منك..
اقلب اوراقك واحسبها صح..ما اعرف اشبلاك عليه..اسأل نفسك قبل لا تسأله..
انت اللي بتصرفاتك خليته يدور على حنان الأبوه من غيرك..



( صغر عيونه .. وطالعني بنظرة غضب..وكلها حده.. عقبها رفع إيده وأشر بويهي ) :
لا تعال.. وعطني طراق..يكون احسن..

هزيت راسي :
لالا..لك الحشيمة..بس مب عيب ان الولد يناقش ابوه..ويفهمه وين الغلط..
واللحين اسمحلي بدش الغرفة..


( عطيت ابوي ظهري..ونزلت الغتره من على راسي وأنا معصب..ودشيت غرفتي بدون ما اطالع على ابوي )


**********************************************

(( غازي ))

( كنت يالس ويا الربع في الديوانيه..وتفاجأت بمحمد واقف يتلفت يمين ويسار..
وأول ما تصادمت عينه بعيني..طالع علي بدون ما يتحرك..حزتها قمت من مكاني وتجدمت صوبه.. )


لما وقفت مجابله..مديت ايدي اسلم عليه.. طالع على ايدي عقب سلم وهو يقول :
كنت متوقع ألاقيك هني..وطلع تفكيري بمحله..بعدك..يالس تدور على واحد تروم ترمي حملك عليه..وتهف بيزاته..؟!!

أشرت عليه :
الله يسامحك..عالعموم.. تغيرت وااااايد يا محمد..


تلفت يمين وهو يقول :
محد يبقى على حاله..


سكت..اطالع عليه..عقبها طالع علي ..حزتها ابتسمت وأنا مستغرب :
شو يابك اليوم هني..؟!!
ما احيدك تحب هالمكان..


ضحك وهو يطالع علي بنظرة كره :
البركه فيك..وانت خليتني احب أي مكان كنت اسيرله..وياك؟!!
عالعموم..تعال..وياي للسيارة ابيك بسالفة ضرورية


أخذت اتطنز عليه :
انت..؟؟ تباني أنــا..!! وبسالفه..؟!!
لا صج اختربت الدنيا..


مشى جدامي وهو يأشر :
هي الدنيا اختربت اختربت..ولا تطول السالفة وهي قصيره ويالله اتبعني عالسياره..


( مشى محمد صوب سيارته..وتبعته..ودشيت السيارة..وعقب ما صكيت الباب من وراي..كل منا سكت في البداية عقبها تجرأت)

وطالعت عليه وقلت بأسف :
محمد صج أنا آسف على كل اللي صار..و..


رفع ايده مقاطع كلامي :
اللي يابني اليوم مب هالموضوع ..موضوع اكبر عن جذي ..اسمعني ابيك بخدمة..او بالأصح بمصلحة..وبتطلع بملغ محترم..بالمختصر شي يرضيك..


( كنت مستغرب من اسلوب محمد اللي صج تغير..عمره ما كان انسان يتكلم بأسلوب المصلحه) .. أشرت عليه :
أنت غريب يا محمد..يايني بمصلحة وتبا تفيدني وانت تكرهني..!!
لايكون بعدك تبا تنتقم مني..؟!!

( هز راسه بكل ثقة ) :
لالا..انت ما تسوى.. علشان افكر فيك..المهم اسمع..
ابيك تييب شنطه حجمها وسط.. فيها انواع المخدرات..من الهيروين..إلخ....


صخيت وبطلت عيوني وحلجي وقلت بكل دهشة :
محمد..؟؟ لايكون ادمنت..؟!!


غمض عيونه ..لفتره كأنه يبا يتمالك اعصابه وقال :
لا.. ما ادمنت..وانت ما يخصك..
دبر..وبدفعلك..ولك العمولة..وصدقني بعطيك مبلغ يسوى..وانت تعرفني عدل ما تهمني البيزات..


مقلت عيوني:
بس من وين ادبر..؟!!


ضحك باسلوب مصخره وقال بكل استهزاء.. وهو يطالع علي ورافع حايب ومنزل حايب :
والله حاله..انت تبا تفهمني مالك بهالشغلات..!!!!!
يا غازي انت انسان وسخ
وعالمك فساد بفساد..انسان مصلحجي..
ولو مصلحتك ويا الشيطان بتقول للشيطان انه خويك..
عاد لا تسوي عمرك محترم..


( أخذت افكر بيني وبين نفسي..وقلت حلو هذا وقت الانتقام..وييت بريولك يا محمد..مب مشكلة سبني وشاتم بعد..وطيح فيني..بس لا ادفعك ثمن كل حركة وكل كلمة قلتها وسويتها فيني ما اكون غازي..ولا بعد!!..باخذ بيزاتك بارد مبرده )

طالعت على محمد..وابتسمت ابتسامة مكر :
اوكي اعتبر طلبك جاهز..وانت جهز بيزاتك..اوكي..؟!!

رفع حايب من حيابينه :
حلو..واعتبر البيزات في مخباك من اللحين..
واللحين انزل من السياره ..وباشر في الموضوع


( نزلت من السياره .. وبدون ما ينتبه محمد انه يالس يجدم لي انتقام على صحن من ذهب ..
عقب ما صكيت باب السيارة من وراي .. شفته ينزل الجامه)
ويقول:
لا تنسى .. لما تجهز البضاعة اتصل علي .. عندك رقمي ولا لا..؟!!


هزيت راسي :
معلوم..
عندي رقمك..ما يهون على قلبي امسحه ..


ضحك باستهزاء:
والله انت نذل...وعلى قولة المثل لو عندك حايه عند الـ.....قوله يا سيدي..
فلا تزيد من الرمسه المخبقة لأني ما بصدقك ابد انك بعدك شاريني..
عالعموم بينا اتصال


( قلت بخاطري..هيه والله صج اللي عنده حايه عندالــ....يقوله يا سيدي ابتسمت واشرت له..وانا كرهي زاد اكثر عن قبل بسبت هالإهانااااات ) :
لا ما عليك لا تحاتي..يوم او يومين بالكثير وبتصل..


حرك السياره وهو يقول:
اوكي..اذلف عن ويهي اللحين..


( كنت اطالع على محمد وهو يبتعد..وضحكت ضحكه عاليه وقلت بصوت مرتفع :
والله ييت وربي يابك يا محمد..ييت للموت بريولك..على بالك اتحمل هالشتايم والإهانات والذل عالفاضي..؟؟
لا والله لا انتقم منك شر انتقام .. لا آخذ منك كل الأولي والتالي ..
مع السلامه يا..حبيبي..
دشيت الديوانيه وانا اضحك واحس بشعور فرحة الانتقام مسيطرة على حواسي )


**********************************************

(( حسن ))


كان كلام سالم بمثابة السكاكين على قلبي..صج كنت اعامل محمد غلط ..
انا اللي حديته يتعلق بالغير..
بس بعدني فيها..
اروم اصلح اللي كسرته..
لازم اناقشه بصبر ولين..لازم ما اشد عليه ولا اعصب مهما بيقول..


رحت صوب الأهل في الصالة..ويلست وياهم..
خبرتهم ان محمد بيطول بالسهره..
وأشرت على حرمتي .. تييب العشا..


سارت ام سالم للمطبخ..طالعت علي نورة وهي تبتسم :
عيل بسير ازقر سالم..للعشا..


ابتسمت لها..ابتسامه تخفي اللي بخاطري.. وأشرت لها :
سيري يا بنتي..


يت حرمتي وحطت العشا..ويا سالم..ويلس عالسفرة..راحت نورة تساعد خالتها بالباجي..
تفادت عيوني انها تطالع على سالم..
إلين ما تعشينا..وخلصنا..سهرنا شوي..عقبها..الكل راح لغرفته عسب يرقد..
وقبل سالم لا يدش غرفته..تجدمت منه ويودت ايده وقلت بهمس :
لا ترقد..عقب ربع ساعة تحجج بأي حجه..تباها
وعقب سير عالميلس..


ابتعدت عنه..ودشيت غرفتي..عقب نص ساعة..ظهرت من غرفتي..ومشيت بهدوء صوب الميلس..لقيت سالم يالس..عالكنب وعينه عالباب..
تجدمت منه وأشرت :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


وقف..وهو يطالع علي :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ابوي..أنا آسف اني طولت لسـ....


رفعت ايدي بهدوء:
لالا ما يحتاي تتأسف..ترى اللي قلته هو الصح..

راح يبرر بندم :
بس ما كان في داعي اعصب عليك..انت ماغلطت علي بشي..لكن خوفي على محمد هو اللي حدني اتعامل وياك بهالشكل..


يلست وأنا ايود ايده عسب ييلس حذاي :
خلاص يا ولدي..ما يحتاي تتأسف..ومب عيب انك تخبرني وين الغلط باللي اسويه..
وكم مره قلت لك..اختلاف الراي ما يفسد في الود قضية


( شوي إلا اسمع صوت الباب يتبطل ..طالعنا على جهة الصالة..لقيت محمد يمشي بخفه في الظلام..قمت من مكاني..وأشرت لسالم يبقى في مكانه..)
وتجدمت صوب محمد..ومن وراه قلت بصوت خفيف :
وين كنت..؟!!


*********************************************

(( محمد ))

لما دشيت البيت..لقيت الصالة ظلام..انتبهت بنور بسيط ياي من الميلس..بس ما يا على بالي حد هناك..طوفت الموضوع
ومشيت لصوب غرفتي..وبعدني في نص الصالة ..
سمعت صوت من وراي :
وين كنت..؟!


في بداية الأمر..طاح قلبي..درت بجسمي اطالع لوراي..لما شفته ابوي ..سكت في البداية..
عقبها رديت عليه :
كنت اتمشى شوي..


أشر صوب الميلس..وتصرف ..تصرف غير متوقع وهو يقول:
حصل خير أن شاء الله..المهم تعال الميلس ابيك شوي..

( قلت بخاطري : خير أن شاء الله..شو مستوي بعد..؟!! )

تبعت ابوي ودشيت الميلس..طاحت عيني بعين سالم اللي كان يالس بهدوء
لفت انتباهي صوت ابوي وهو يقول :
صك الباب من وراك..


صكيت الباب من وراي..وكنت مستغرب على هالإجتماع المفاجئ..
شفت يأشر صوب سالم :
ايلس حذى اخوك يا محمد..


تجدمت من صوب سالم..وسلمت عليه ويلست حذاه..وأشرت باستغراب:
خير أن شاء الله..سالفة نورة وخلصت..شو بعد عندكم..؟!!


طالع علي سالم بنظره :
لا تستخف دمك..( وصد بويهه صوب ابوي )


أشر علينا ابوي اللي يلس مجابلنا :
وبعدين..؟!! شنهي تالية هالمشاوير يا محمد..؟؟! شنهي نهاية هالخالد اللي كل مره اقول موضوعه انتهى واكتشف انه منتهى..؟!!
وبعدين..؟!!
ابي اعرف متى بترد الحياة الطبيعية لبيتنا..؟!!


( تفاجأت باسلوب ابوي اللي ما توقعته..أو بالأصح من اسئلته اللي ماكانت على بالي انها بتيي من ابوي بالذات.. كنت اتوقع منه الطق والصراخ..لكن يرمسني بهدوء الأعصاب!!هذي بالنسبة لي من ضمن المعجزات!! )
ترددت اني اجاوب على سؤاله...اكتفيت اني اطالع على سالم..اللي لا طالع علي ولا عطاني أي اهتمام..

رد ابوي يكمل كلامه :
محمد..اسمعني يا ولدي..اللي راح راح..ونحن من بكره بنبدأ صفحة يديده..
واللي مات اعرف انه غالي عليك..بس هم بعد غالي وعزيزعلينا..والله يشهد علي اني عديته اخوي..
واللي انت تعتبر نفسك ذكي فيه..ترى بتورط عمرك وبدش بمشاكل مالها نهاية..


ابتسمت بكل ثقة :
انا مب ناوي على شي..

هز راسه ينفي كلامي بالمره :
لالا يا محمد..انت متأكد..اني صاج بكلامي..وناوي على شي بس ما اعرفه..
لكن اللي ابي اعرفه..شنهو اللي بتكسبه من ورى هالخالد..؟!!
يعني بترتاح لو وديت نفسك بمصيبه..؟!!


وقفت ..عقب ماحسيت ان اعصابي اشتدت :
لو سمحت يُبه..بسير ارقد انا تعبان..اللحين..

وقف ابوي وجابلني ويه بويه وصرخ علي :
وقف بمكانك..مو يعني اني يالس ارمسك بكل هدوء..
يعني تتساهل وتطنش..كلامي..
اشبلاكم..؟!! نسيتوا مقامي ومقامكم..؟!!


( تدخل سالم بسرعه )
ووقف بيني وبين ابوي :
هدوا اعصابكم يا جماعة مانبي اصواتنا ترتفع..( طالع علي )..يا محمد ابوي صاج بكلامه..

( سويت حركة استهزاء بعيوني ) وطالعت على سالم باستغراب :
صباح الخير..؟؟! انت هني..؟!!

( سوى حركة براسه ان كلامي ما عيبه ) وقال لي :
لأن كلام ابوي صح..ما كان يحتاي اتدخل واقول شي..

( أشرت باصبعي على صدري ) :
اللحين انا الغلط ياسالم..؟!!
الله يرحم زمان كل منا يسند الثاني ولو على الغلط..اللحين صرت بروحي بكل شي..!!
محد معاي..ولا حد حاس باللي فيني..
بس ما اقول غير الله كريم..



تجدم ابوي مني..وحط ايده على كتفي وقال بكل هدوء :
عمرك ما كنت بروحك..ومو يعني لو سكتنا عنك يعني نكرهك..
ترى المحبة بالأفعال مب بالأقوال وبس ياولدي


مقلت عيوني باستغراب :
المشكلة اسمع كلامك اصدقك..اشوف امورك استعجب..


صرخ بويهي :
مصختها يا محمد صج مصختها..
اعرف اني غلطت بحقك قبل..
تباني اعتذر..لك..؟!! احبك على راسك..؟!!


( طالعت على سالم..وعقب على ابوي.. ) :
لا لك الحشيمة..ممكن اسير على غرفتي اللحين..؟!!ولا بقى شي ما قلتوه..!!


أشر ابوي بويهي بكل عصبيه :
ما بتسير إلا عقب ما تحدد إذا تبا تكون في هالبيت..سالفة هالخالد ودرها..


قاطعت رمسة ابوي وكملت بداله :
وإذا ما ودرت سالفة خالد..؟!! اهد البيت...؟!!
صح..؟!! مب هذا اللي بتقوله..؟!!

( تدخل سالم بسرعه..عقب ما شاف الأجواء توترت بيني وبين ابوي .. )
وطالع على ابوي وقاله :
يُبه..خله يرقد شوي..وبكره نتفاهم..

صرخت بويه سالم :
لا تدخل لو سمحت..خله يقول اللي يباه.. وأكيد انت اللي دخلت هالسالفة براسه .. واللحين تسوي قلبك علي.. يا شيخ خوز عني..



طالعت على ابوي.. وقلت بكل حزن :
المصيبة على كثر ما احبك..على كثر ما انت تكرهني..من يوم يومك..تروغني من البيت..ولا تقول لي..انت مالك مكان هني..
يُبه..لا تعتقد بلحظة اني ما اروم اظهرلي بيت..لا والله اروم اظهر بدال البيت فِلَهْ..
بس لو ظهرت بيت تتوقع اروم اظهر لي اب ثاني..؟!! أو ام ثانيه..؟!!
او اخوان او اخوات غير اخواني واخواتي..؟!!
انت ما تعرف انك يالس تضغط علي..وترى اللي بداخلي بركان..ان انفجر..انفجر..
احتايك رفيج مب عدو..صدقني اني تعباااان حدي..احس اني كبرت مية سنه لجدام..


تغيرت ملامح ابوي..اللي عقب ما سمع كلامي..وضمني لصدره..عقبها خوزني عنه..وحط ايده على كتفي وقال بكل حنيه :
عمري ما كرهتك..بس كنت اكره نفسي..وكنت اشوف نفسي فيك اكثر عن اخوك سالم..وترى اللي عمركم ما عرفتوه..
كانت علاقتي ويا ابوي شرات علاقتك يا محمد معاي..قلت قبل لا آخذ امكم..لو ربي رزقني بالعيال..بخليهم ربعي قبل أي شي ثاني..
صح ان ابوي كان قاسي شوي..وتعدلت علاقتي وياه قبل لا يموت بسنة تقريباً..بس ما اتمنى نفس هالشي يستوي هني معاكم..
( نظر لي بنظرة حزن شديده وتنهد ) والله ان كل اللي انصدر مني غصب عني ما عرفت اتحكم بنفسي..
بس خوف الأب ما بتحس به إلا عقب ما ربي بيرزقك الولد أن شاء الله..


( طالع علي وعلى سالم ) وكمل كلامه :
انت ريال وتروم تتحمل نتيجة اخطائك..وهذا البيت لكم انتوا من قبل لا يكون لي..
عالعموم..تروموا تسيروا على غرفكم..اللي عندي قلته..
بسير ارقد..تصبحون على خير

( عقب ما ظهر ابوي من الميلس..اكتفيت انا وسالم بتبادل النظرات..عقبها ظهر سالم بدون أي كلمة.. )

يلست شوي في الميلس..افكر باللي صار..عقبها ضربت بإيدي على طرف الطاولة وظهرت لغرفتي..


**********************************************

(( سالم ))

مر كم يوم وعيني ما تلتقي بعين اخوي محمد..
وكان كل وقته يا انه ياخذ اخواني الصغار ويكشتهم بالملاهي..او ييلس في غرفته..بانعزال..
ما كنا نناقش الموضوع..لا انا..ولا هو ولا ابوي اللي كان مكتفي بالمراقبه من بعيد..
وفي صباح احد الأيام..كان الكل متيمع في الصالة يسولفون عن كشته للبر..
لكن عيني كالمعتاد..تتلفت يمين ويسار..
شخص مفقود..مب موجود..
كان توقعي بمحله..هالشخص اخوي محمد.. طالعت على الوالدة الله يحفظها..وهي تجدم القهوة والريوق وسألتها عن محمد..
أشرت على غرفته وهي تقول :
بتلاقيه بغرفته..سير عنده وخله ينش عسب الريوق..


( حسيتها حجة ويت من الله..قمت من مكاني .. وسرت صوب غرفة محمد..عقب ما ترخصت منهم ..طقيت الباب..ودشيت الغرفة ..لقيتها فاضية..بس صوت الماي اللي كان متوجه من الحمام الله يعزكم..خلاني اعرف ان محمد يالس يتسبح .. صكيت باب الغرفة..وتجدمت صوب شبريته قلت عسب انطره..وأول ما يلست..على طرف الشبرية..انتبهت لجوال محمد يتحرك..مديت ايدي وأول ما طالعت عليه..انصدمت بمكالمات لم يرد عليها احد 5 والاتصال السادس كان توه..وللأسف من انسان ما توقعت يرد لحياتنا مره ثانيه..)



مقلت عيوني..وقلت بخاطري :
غازي..؟!!
( طالعت صوب الحمام الله يعزكم وكملت ) على شنو ناوي يا محمد..؟!!
أنا ما صدقت هالغازي يظهر من حياتنا تريد ترجعه..؟؟
لا حشى والله ما يرجع ولو على جثتي..



( نطرت محمد إلين ما ظهر من الحمام..الله يكرمكم..في البداية ما كان منتبه لوجودي..وأخذ يجفف شعره بالفوطة.. )

قلت بصوت واضح :
شو بينك وبين غازي..؟!!

تلفت بتفاجأ.. وطالع علي وهو ممقل عيونه :
بسم الله..حشى شنو هالبيت اللي مافيه خصوصية ابد..
تعرف !!
بتجلطوووني والله بتجلطوني بيوم..
كل مره حد يظهر لي فجأه..تقول ينانوه..


فريت الجوال من ايدي لإيده .. وقلت بأسلوب حاد :
لا تغير الموضوع..وخبرني شنهو اللي رد علاقتك بهالغازي.. ماخلصنا منه..؟!!( وأشرت بالسبابه بكل عصبيه )
ولا تنكر..وشيك على المكالمات التي لم يرد عليها أحد ..وشوف بنفسك..


( في البداية..صخ ولا تكلم.. أخذ يجفف شعره بكل هدوء..تجدم مني وطالعني بنظره وتجاوزني وهو يقول :
ممكن تظهر ابي ألبس..ملابسي ..ولا عيابنك وانا متوز بهالفوطه ..؟! )

رفعت ايدي :
لا مب عايبني ولا بظهر واللحين تخبرني شنهو اللي لمك مع غازي مره ثانيه..؟!!
ما يكفيك اللي ياك منه قبل..؟!!


تجدم مني..اكثر عن قبل وجابلني ويه بويه وقال بطريقة تهديد :
سالم اطلع منها..
صج مب متفيج لمواعظ على هالصبح..


صرخت عليه :
هيه مب متفيج ..بس تتفيج للي تباه وما بتتفيج للي ما تباه..تأكد يا محمد..اني وراك وراك..وين ما سرت..
وبتبعك..وبعرف اللي انت خاشنه علي..وصدقني لو كنت ناوي على مصيبة..وبتسوي غلط..ويا هالغازي..
ما بيصيرلك خير سمعتني ولا لا..؟!!



رفع يدينه..وأخذ يصفق بطنازه وهو يقول :
خلصت يا حضرة الموجه..؟!!
لو خلصت..تدل الباب..خلني ألبس واخلص من هاليوم ونحن على خير..
وبعيدها لك مره ثانيه اطلع منها يا سالم..


أشرت بويهه:
وإذا ما طلعت شو بتسوي ..؟!!


يلس على طرف الشبرية..والتزم السكوت ..عقبها رفع عينه..وأخذ يطالعني بنظره :
سالم..الله يخليك..انا مابي آذيك بشي..خلوني بروحي هالأيام..
صدقني اني كاره نفسي بالمره..
ارجوك ياخوي لا تخلينا اعداء من عقب ما كنا حبايب..صدقني اني اقولها لك من كل قلبي..
اللي فيني حيــــــــــل كافيني..
بس اللي اقدر اقوله لك.. هالغازي عمره ما بيرد رفيج..لأنه عدو..بس كنت طالب منه بعض المعلومات..وقال لو يابها بيتصل بي..وهالسالفة ومافيها..
وتأكد يا خوي..لو تنطبق السما عالأرض هالغازي ما بيرجع لحياتي..
تطمنت اللحين..؟!!

طالعت عليه بنظرة شك :
عيل ما بيضرك شي لو رمسته جدامي..؟!!

غطى ويهه بيدينه .. عقبها تنهد :
سالم يا سالم..فكني من هاليوم ...


ما كنت حاب اضغط اكثر عن جذي..هزيت راسي وأنا اتجدم صوب الباب عسب اظهر من الغرفة :
اوكي يا محمد..بس اعرف ان عيني من هاللحظة بتراقبك وين ما كنت..
ولا تتأخر..لأن اهلك كلهم ينطرونك في الصالة عسب الريوق..
وتفضل البس يا..أتكيت..


( ظهرت من الغرفة وتركت محمد يفكر بكلامي..لكن قبل لا ابعد عن باب غرفته..
سمعته يقول..هلا بغازي..


رديت وتجدمت من عند الباب وأخذت اسمع اللي بيقوله محمد.. )


*2******************************************

السكر الوردي
10-07-2009, 02:51 PM
مشكووووووووورة ع البارت حبيبتي وماقصرتي

وانا أنتظرر التكملة

ثااااااااااانكس

Mفراوله M
10-10-2009, 05:56 PM
**********************************************



(( محمد ))

أول ما ظهر سالم..أخذت هالجوال اللي بإيدي واتصلت على غازي اللي اول ما سمعت صوته قلت له :
ابشر.. يبت اللي طلبته..؟!!


غازي :
هيه..يا شيخ..محمد..بس بيزاتك جاهزة..؟؟!


ابتسمت.. لأني جريب ببدأ بالانتقام :
لا تحاتي..كل شي جاهز..بس سلم..واستلم..اوكي..؟!!


سمعت ضحكت غازي :
الله يكون بعون اللي ناوي تبلشه بهالزفت .. المهم....المكان نفسه..؟؟!
ولا ناوي تغير..التعليمات..؟!!


قلت بكل ثقة :
لالا..نفس المكان..اللي اتفقنا عليه..المهم..انتبه لا تشوفك التحريات او شي..


ضحك بستهزاء :
خايف علي..؟!!


ضحكت على غباءه :
لا والله خايف على بضاعتي اللي ابيها ضروري..المهم فارج اللحين..


( صكيت الجوال وخلصت المكالمة..وأخذت افكر بكل فرحة ..البضاعة واليوم بتكون بإيدي..بس اللحين عقب الريوق يباني اسير عند هالواطي خالد..
واراقبه حتى انفذ انتقامي بكل دقة وحذر..
آآآآآآه ياخالد والله يالك اليوم اللي ادمرك على راحتي..وصدقني هذا أول خطواتي في الانتقام.. لا أدخلك بمصيبه واطلعك لمصيبه ثانيه )


**********************************************

عقب ما تلبست ..ظهرت من غرفتي..ورحت صوب اهلي في الصالة..
تجدمت مني ايمان وهي تقول :
اليوم على وين بتمشينا..؟!!


تفاجأت بسالم اللي تدخل بطريقة غريبة :
لا يا حبيبتي..اليوم بالذات محمد مب فاضي لحد..اليوم عنده مشوار

( طالعت على سالم وانا رافع حيابيني..قلت بخاطري : معقول يكون سمعني وانا ارمس غازي..؟!!أممممم..لالا..
لا ما اعتقد.. )

قاطع تفكيري صوت سالم يقول بطنازه :
على وين سرحت ..؟!!

أشرت ايمان وهي معصبة :
انا ما يخصني اليوم ابي اظهر عالملاهي..مابي نتكشت للبر..وانت يا حمودي أجل مشاويرك اليوم..

مقلت عيوني وأنا اضحك على اسلوبها :
والله اللي يسمعج وانتي ترمسين بيقول انج كبيره ما بيصدق انج ياهل..


تجدمت مني وأخذت تضربني بيدينها الصغيرة..على كتفي :
مب صغيرة ..انا عوده..

( ارتفعت اصوات الضحك في الصالة إلا اخوي سالم..اللي كان يرمقني بنظرة غضب..وكأنه يبا يشككني انه سمع شي من اللي دار في المكالمة.. )



عقب ما خلصت الريوق ترخصت منهم..عسب اظهر..طالع علي سالم اللي بدأ يسألني سؤاله المعتاد :
على وين يا محمد..؟!!


صخيت في البداية..عقب تلفت صوبهم..وابتسمت لسالم :
خير أن شاء الله شي بخاطرك..؟!!


رد علي برد غير متوقع ابد..وهو يوقف في مكانه :
الخير بويهك..بس قلت لو توديني وياك إذا ما اثجل عليك.. في بعض الشغلات ابيها ضروري من المول..


أشرت صوب الحوش :
ليش وين سيارتك..؟!!


تجدم مني ..وملامحه تبين انه يالس يفكر بشي :
موجوده بس القير عليه تصنيفات هاليومين..وكل مشاويري تقريباً اروح فيها بالتاكسي من يوم ما صنفت الحبيبه..واحس التواير فيهن شي مب طبيعي..


( كان قلبي يقول غير اللي يقوله سالم..اكيد ناوي على شي ويحسبني غشيم..)
ابتسمت.. :
افا عليك حياك..بنطرك في السيارة بس لا تتأخر..


تجدم مني..وتفاجأت يدخل ايده في مخباي..بكل خفه..ضحكت وأنا اسأله :
اشبلاك..؟!! على شنو تدور..؟!!


ظهر ايده من مخباي..وهو يرفع سويتش السيارة :
ادور على هذا يالحبيب..ترى غلطة الشاطر بألف..على بالك بأمن لك تسير وتنطرني يا حنون.. بالسيارة ..؟!!
المهم..ايلس في مكانك مب مطول عليك..


يلست في الصالة..آخذ واعطي ويا اهلي بالسوالف.. إلين ما يا سالم..اللي تجدم وأشر :
يالله يا محمد ..

سلمت عليهم..وظهرت ويا سالم من البيت..


**********************************************

(( سالم ))


لما ظهرنا من البيت..ودشيت سيارته..طالع علي محمد وهو يظهر السيارة من الكراج :
سيارتك مافيها شي صح..؟!!

ضحكت وأنا اهز راسي بكل ثقة :
أكيـــــد مافيها شي..


ضحك وهو يطالع علي :
كنت عارف ان سيارتك مافيها شي..
عالعموم..
ولا يهمك بافرك عند المول..وعقب ما تخلص يا حلو..ارجع للبيت بالتاكسي..

أشرت بطنازه :
ليش منو قالك اني بظهر من سيارتك..ابصراحه اليوم ياي على بالي اتمشى وياك..عندك مانع..؟!!

ضحك وهو يطالع علي :
لالا ماعندي مانع فالك طيب .. ياخوي نتمشى شو ورانا..؟!

كان محمد يسوق في الشارع العام..طالعت عليه ..وانا حاس انه ناوي على شي :
اقول محمد..؟؟
شنهو اللي كنت تباه من غازي..؟!!

بدون ما يلتفت صوبي :
ليش هالسؤال يعني..؟!!



أكدت عليه :
لا عادي..بس قلت نسولف لين ما نوصل للمول..
يعني نسلي اعمارنا..


طالع علي بنظره.. :
عيل دور على غير هالموضوع وسولف..ترى غازي مو من النوع اللي احب اسولف عنه..


( وأول ما صديت ويهي صوب الجامه..اطالع عالدرب .. )
سمعته يقول :
اقول سالم..؟!!


طالعت عليه :
هلا..

تلفت صوبي شوي ورد عقبها يطالع عالدرب :
هلا فيك النبي عليه افضل الصلاة والسلام أن شاء الله..
بس كنت بتخبرك.. انت ليش يالس تلف وتدور انت سمعت شي..؟!!


قلت بأسلوب مشكوك فيه :
ليش انت قلت شي وخايف اني اكون سمعته..؟!!

انكر على طول :
لالا..بس اشوفك يالس تتصرف بطريقة غريبة..كله رايح ياي وتتخبر عن غازي..مب العاده..

صديت ويهي لصوب الثاني :
لا تطمن..ما الغريب إلا الشيطان..طوف ..طوف..


التزم محمد بالسكوت لفتره..عقب..بدأ ياخذ ويعطي معاي بالسوالف..إلين ما وصلنا صوب المول..
دشينا صوب الباركنات..الأرضية..وبركنا السياره..
عقب ظهرنا متوجهين صوب المول..


وأول ما دشينا..في الطابق الأول..سمعنا واحد من الشباب
وهو ياي صوبنا :
هلا واللـــــــه بالشباب..وينكم من زمان..؟!


تلفتنا صوبه..لقيناه واحد من الربع.. يا وسلم علينا ..سلم على محمد في البداية ..عقب سلم علي ووايهني....وأخذ يسولف ويتخبر وهو ميود ايدي..


طالع علينا محمد وهو يأشر صوب الخارج :
أف..نسيت البوك ..يا سالم..بسير اييبه من السيارة وبرجع لكم..
وخلك انت ويا بو الشباب..
ما بتأخر..


( هني ويهي استوى احمر..حسيت محمد ويا ويهه يبا ينحاش ويودرني في المول .. طبعاً تدخل الريال وهو يأشر لمحمد :
أفا عليك..خذ راحتك..ونحن بنفتر هني مب بعيد اوكي..؟!! )

ضحك محمد مستانس :
خلاص.. أن شاء الله ما بتأخر..


( كنت ابي ارمس محمد..لكن الريال يودني وهو يأشر صوب الكوفي ) :
تعال وخلنا نشرب القهوة ونسولف عن الخوالي..


( قلت بخاطري : أي خوالي ويا ويهك..من وين طلعت لي يالمصيبه..؟!!
كانت عيني تطالع بمحمد..اللي من كثر وناسته..استوت ريوله تواير..وهو ينحاش..)

طالعت صوب الريال وقلت .. عقب ما فقدت الأمل برجعت محمد صوبي :
انزين وين كنا..؟!!

**********************************************


(( محمد ))

( أول ما انحشت عن سالم..وخليته ويا هالفرج اللي ظهر لي..من السما..
رحت صوب سيارتي ركض..

ظهرت من الباركنات..ومن المول مره وحده..ولما استويت في نص الشارع.. طالعت صوب مؤشر البانزين..
اللي أشر ان الخزان بيفضى..أخذت امشي شوي شوي لين اقرب محطة بترول..
ولما كنت يالس اعبي سيارتي بالبنزين..طاحت عيني بريال شايب يالس على رصيف الشيشة..أخذت اطالع عليه بتمعن
وكنت اقول بخاطري :
لا إله إلا الله..اشبلاه هالشايب..؟!! شكله حيل يكسر الخاطر..
( تذكرت على طول عمي علي الله يرحمه..)



كملت بخاطري : احسن اخوز عيوني عنه اللي ياني صج كفاني وزود..
يسدني هموم..
وأول ما كنت بخوز عيني..تلفت الشايب..وطاحت عيني بعينه..
وبدون أي شعور..بدال ما اخوز عيني..طولت في النظر في عيونه..اللي كانت وحده منهم..بيضا بياض كامل بدون بؤرة العين..وهالشي اللي لفتني..لكن..
أول ما شفته..ياي صوبي..رفعت الجامه..وسويت عمري ما شفته..إلين ما تجدم صوب الجامة..

وأخذ يطق عليها بطقات خفيفة..

استحيت اطنش هالريال اللي كُبر يدي الله يرحمه..نزلت الجامة وابتسمت..)

هلا ياحجي..أي خدمه..؟!!

ابتسم ابتسامه خفيفة..وأخذ يقول:
كلامك يبشر بالخير..؟!!


استغربت من طريقته وياي.. :
أي خير ياحجي..؟!!

أشر علي :
لما قلت يا ولدي أي خدمه..( وأشر صوب السيايير بحزن وهو يكمل ) تصدق كل السيايير اللي طافت من هني..ولا حد منهم قدر هالشيبات..
يا ولدي ( وأخذ يبكي..)

ظهرت من سيارتي وأخذت اواسيه :
اشبلاك يا حجي ليش يالس تصيح..؟!!

طالع علي والدموع بعينه :
يا ولدي تكفى..حالتي حاله..و..

قاطعته وأنا امد ايدي لمخباي..عسب اظهر البيزات.. يود ايدي وقال :
فهمتني غلط..انا مابي بيزات..اللي اباه يا ولدي بس شغله بسيطة..
ابيك توصلني صوب المقابر..ولدي توفى من يومين .. وللحين ما رحت عنده..وشرات منت شايف..انا انسان على قدي ومب لاقي حد يوديني عالأقل عند قبره..وفقري..هو نقطة ضعفي ياولدي..وصدقني جميلك على راسي من فوق مب ناسيه..لو صنعت هالمعروف..؟!


(قلت بخاطري : هو حر..بوديه
للمكان اللي يباه...بسوي خير وبطلب الأجر من الله.. )

ابتسمت..له وأنا اتجه صوب الجهة الثانيه من السياره.. عسب ابطل له الباب :
ابشر يا حجي..تفضل دش السياره ..وعظم الله اجرك في ولدك وعساها آخر الأحزان بإذن الله..


( أول ما صكيت باب السيارة عقب ما دشها الشايب..لاحظت أن كل الموجودين في محطة البترول يطالعون علي .. استغربت منهم .. وتجاهلت نظراتهم .. ودشيت سيارتي وحاسبت العامل..وظهرت من الاستراحه بكبرها ....)


**********************************************

(( حسن ))

لاحظة نظرات غريبة دارت من بين سالم..ومحمد..في الصالة..
دار في خاطري شي..بس قلت اسويه احسن..

طالعت على أخوي سالم اللي كان يالس يطالع عالأخبار..ومديت ايدي عالريموت..وقصرت عالصوت..
تلفت صوبي باستغراب:
ليش قصرت عالصوت...؟!!


ظهرت مني نظره عفوية..بس كانت نظرة صمت..عدل اخوي يسلته..وأشر لي :
اشبلاك بو سالم..؟!!
اشفيك صاخ..؟!!
انت بخاطرك شي وتبا تقوله..صح..؟!!


هزيت راسي..وقلت بهدوء :
هيه..

مقل عيونه بجديه:
طيب ارمس..اسمعك..

تنهدت في البدايه..عقبها تلفت يمين ويسار..ولما تأكدت ان المكان فاضي..
طالعت على سالم وقلت بكل حذر :
اسمعني ياخوي..ولدي محمد..مستوي غريب الطِباع..وسالفة وفاة علي..حشى مب طايع يطوفها على خير..


عقد سالم حيابينه وسألني بستغراب :
وشنهو المطلوب..؟!!


أشرت له:
لازم..نحل السالفة قبل لا تكبر..ولازم نسهل الأمور قبل لا تتعقد..


ابتسم بكل ثقة:
قصدك خالد..صح..؟!!

مديت ايدي وحطيتها فوق ايده بكل عزم :
هيه خالد..خلنا نسير اللحين للشركة ونرمس خالد..ونحاول نحل السالفة ودي..قبل لا ينقلب الوضع ويطلع عن السيطره..
وحزتها بنتمنى أن اللي كان ما كان..


وقف أخوي سالم وهو يقول :
عيل اش ناطر..؟!! قوم والبس وخلنا نتوكل على الله..


( ابتسمت....لأني يمكن بطفي نار..ناوية تستوي حريجة تاكل اليابس والخضر..وقمت من مكاني وتلبست..)

*********************************************

(( محمد ))

( كان الريال الشايب ملتزم السكوت بطريقة تثير الشفقه..لكني كنت محترم رغبته بعدم الكلام..
حتى وصلنا صوب المقابر..لفت انتباهي جنازة..تبعتها..بسيارتي..بكل تركيز..كنت اتذكر وفاة الغالي الله يرحمه..وأول ما وقفت السيايير..طالعت صوب الحجي..عسب اخبره نظهر نشارك بالجنازة..
لكني تفاجأت ..اني يالس بروحي بهالسياره..


مقلت عيوني..وقلت:
بسم الله..والله كان هني توه..؟!!

اشلون ظهر وما شفته..؟! بسم الله..الرحمن الرحيم..معقول كنت يالس اتخيل..؟!!!
معقول..؟!! ما كان وياي حد..؟!! مستحيل تكون هذي تخيلات...




ظهرت بنية اشارك بالدفن..وأخذت اقول بصوت مرتفع .. يتبع باجي الاصوات :
أشهد أن لا إله إلا الله...وأشهد أن محمداً رسول الله..

تجدمت بسرعه..وحملت النعش وياهم..حتى وصلنا للمكان..هميت بسرعه وقفزت لداخل القبر .. ومديت لهم ايدي حتى احمل المتوفى واحطه بالداخل
كنت افرغ اللي بداخلي من حزن بهالدفن..

ولما خلصت من المساعده في تعديل الوضعيه..صوب القبله..لفت انتباهي شي غريب..
كل ما كنت اوجه المتوفى صوب القبلة..كان يرد عن الوضعيه..
وكأنه يتحرك..
طالعت عالشيخ اللي ارتفع صوته بالتهليل والتكبير والدعاء..لقيت ويهه متغير.. )

أشرت له بتساؤل :
يا شيخ..كل ما وجهة ويهه صوب القبلة..يصد للجهة الثانية..شنو الحل يا شيخ..؟!!


هز راسه بغضب :
لا حول ولا قوة إلا بالله..خلاص يا ولدي..خله على وضعيته..للأسف ..

اللهم انجينا وإياه من غضبك..و..( سكت الشيخ..وويهه تلون اسود..وعقبها أشر بغضب )

ادفنوه..ولا حول ولا قوة إلا بالله..بس ياولدي..لا تنسى تفتح الكفن من عند الويه..


( هزيت راسي..وخليت المتوفى على وضعيته..وقلت : بسم الله وأنا امد إيدي..حتى اكشف الويه..
والصاعقة اللي اصعقتني وخلتني اصرخ بصوت عالي .. اني لما كشفت على ويه المتوفى..
كان المتوفي هو..



خالد ولد العم علي..



حطيت ايدي على راسي ..من كبر الصدمة..اللي ما كانت على بالي..وارتسمت بويهي مشاعر مختلطة..حزن..فرحه..صدمه..استغراب..
كل شي على بعضه..لكني حسيتها كطراق على ويهي..
وتوقفت عن الدفن..لفتره..حسيت عيوني تيبست وهي تخترق بنظراتها ملامح خالد..عقبها..أخذت..

اهز جثته.. وأنا اصرخ بويهه بكل حزن..والدموع غطت ويهي.. بقهر محد حاس فيه :
يالسافل..مت..؟! طيب ليش ما مت..قبل لا تسوي سواياك..؟!!
وشلون..؟!! وشلون مت ..؟!! مو أنا كنت ناوي اذبحك بالسم البطيء..!!
كنت ناوي اخليك تتجرع الألم..جرعات جرعات..
حرااااااام تموت جذي.. أنت اللي مثلك لازم الموت تكون آخر مرحله له عقب ما يتعذب حيييييييل..
يالسافل..نش من نومتك..لازم ما تموت اللحين..لازم تتعذب..كنت أبي اشوف العذاب بعينك..كنت أتمنى تبوس الأرض اللي كان يمشي عليها الغالي....قوووووووم يا الواطي..

( وبدون أي احساس..اخذت اضرب على جثته عشوائي.. وانا اصرخ :
الله لايرحمك لا دنيا ولا آخره..عسى جهنم مثواك الأخير..خالد مخلد فيها يالسافل..)


تدخلوا بعض الموجودين اللي قفزوا لداخل القبر.. وحاولوا يبطلون جثة خالد من يديني..
طالعت عليهم بكل حقد :
هدوني عليه..دوره منتهى .. لازم اشوفه ذليــــــل..هدوني أقولكم..
هــــــــــــــــــــــــــدوني..

بطلوع الروح..راموا يطلعوني من القبر....عقب ما استغربوا من ردت فعلي اللي ما اعتقد سوها حد بيوم..
وأخذوا يهدوني..ويهللون..ويستغفرون..

تجدم مني الشيخ..وأخذ يذكرني بحق المتوفى..ويذكرني بالأخلاق..
لكن بالي ما كان عنده..
كان عقلي وكل شي مرتبط..بخالد..اللي كانت عيوني تراقبه وهو يندفن بالتراب..

كنت اهز راسي بكل حسره..وبكل أنين الحزن..وطالعت عليه بكل تركيز..وأنا اقول بخاطري بكل قهر :
ما كان بالأول يا خالد.. لو كنت ميت..ما كان صار اللي صار بس ما اقول غير الحمدلله على كل شي..
والله لا يسامحك ياعاصي الوالدين..
آآآآآآآآه يا كبر الجرح اللي سببته لي..!! والله انك مب مسامح يا خالد..مب مسامح..
كان من المفروض تموت على يديني أنا..
بس ربك رحمك بالموت..قبل الذل..حسبي الله ونعم الوكيل عليك..
حسبي الله عليك..حسبي الله..عليك


( عقب ما انتهوا.. من إجراءات الدفن.. راح كل واحد في سبيله.. وهم يتهامسون فيمن بينهم البين..عن اللي صار..

كانت ريولي مب رايمه تحملني..وعيوني تحتظنها الدموع..أخذت اطالع بقبر خالد.. اللي غطاه التراب..)

هزيت راسي بكل حسرة :
ما كان من الأول.. يا خالد..ما كان من الأول..


( ما حسيت بنفسي إلا عقب منحطت على كتفي ايد..طالعت على يميني..لقيتها ايد الشيخ..رفعت عيني وين ما واقف....عقب ما شاف حالتي..يلس حذاي )

وقال.. عقب ما التزم السكوت لفتره بسيطة :
اسمحلي ياولدي..يمكن الوقت مب مناسب..ياكثر ما حضرت دفن الأموات..بس شرات هالمره لا عيني شافت أبد شرات هاليوم..يعني..تصرفك..يثبت لي انك تعرف هالإنسان..الله يرحمه..
وودي تكلمني عنه
اتمنى اعرف شنهو اللي سواه بالضبط حتى يستحق شرات هالنهايه..؟!!
أو التصرف اللي كنت يالس تتصرفه وياه..
انت تعرف شنهو يعني يصد عن القبله..؟!!
مايصد عن القبلة..إلا انسان..والعياذ بالله ..مسوي من الكبائر..


طالعت عليه بكل حزن.. وابتسمت بكل ألم :
ما سوى شي..غير أنه سرق حلال ابوه..وفره في دار المسنين..
وعذبه..وذله..ومد إيده عليه..
ونهى هالقصة بكبرها..
( صديت ويهي عن الشيخ..ومقلت على القبر..في سكوت..عقبها كملت ) :
ونهى القصة..(وخآنتني دموعي) يوم ضرب أبوه وقتله..


( طالعت على الشيخ..اللي غطت ويهه تعابير الصدمه والذهووول وأشرت على قبر خالد ) :
حتى أبوه..دعا عليه.. أن ربي لا يرحمه لا دنيا ولا آخره..ولا يشم ريحة الجنة..
بس هذا اللي سواه..
شو رايك بالسناريوا يا شيخ..؟!!


( هز راسه باستغراب وهو يكبر ويستغفر ) :
استغفر الله..استغفر الله ..معقول..؟!!
في حد يسوي جذي بأبوه..؟!!قلت مب هين اللي يصد عن قبلة الله..
يا ويله من ربي..وشلون بيجابل الله وشلون..؟!!
لاحول ولا قوة إلا بالله..أن لله وإن إليه راجعون

( حط ايده فوق ايدي اللي كانت محتظنه الغتره..المختلطه بالتراب..عقب ما طاحت وأنا اضرب بخالد.. وقال بحنيه ) :
وأنت منو يا ولدي..؟!!


( رفعت عيني..من عالقبر.. وخليتها تطير شرات الحمام الزاجل..لمكان قبر أبوي.. من البعيد...وتنهدت..وأنا ابكي ) :
أنا عابر سبيل

( وكملت بخاطري : عابر سبيل كسب أحلى لحظات مستحيل ترجع..وأخذها بجنطته ودونها بمذكراته..ونحتها بقلبه..ورحل عنه الشخص اللي يحبه غصب عنه..
وراح يتجول من مكان لمكان..يدور عن اللي راحوا وخلوه..
هذا أنا يا شيخ..هذا انا اللي متحطم جدامك )


ما حسيت بشي ..كنت حاس اني موجود ومب موجود بالدنيا..
كنت اشوف الشيخ يرمس ويأشر..بس ما كنت مستوعب لأي كلمه قالها..
إلين ما سلم وراح..


( طالعت عالمكان اللي استوى هادي عقب الصريخ والتهليل والتكبير والمفارعه.. وطالعت على قبر خالد.. ) ووجهت له كلامي :
خبرني يا خالد... بشرني عن حالك..؟!!
أن شاء الله تكون لقيت اللي بشرك به الغالي..؟!!
ياليتني اسمع صوتك وانت تتعذب..
صدقني اني ما اتمنى شي بهالحظة غير .. شي واحد بس..( ورفعت اصبعي السبابه ) ..شي واحد وبس..
ياليت لو اعرف وشلون كانت نهايتك بالموت..؟؟!
خبرني يا خالد..
شنهو اللي استفدته اللحين..؟!!
شنهو اللي خذيته وياك من الحلال..؟!!
شنهو اللي بقالك بهالدنيا..؟!!
شنهو فادك بموت الحبيب..؟!!
تعرف..؟!!
لو ظليت ارمسك من اللحين لآخر لحظة من عمري.. ما برتاح..


( وقفت وأنا اصرخ بعالي الصوت ) :
وشلون ارتاح..؟؟!
وشلون..؟!

**********************************************

(( ابو نورة / سالم ))

( لما ظهرنا من البيت..اتجهنا بكل حماس وعزيمة صوب الشركة..وكنا طول الدرب نتبادل الكلام..والأفكار ..
وأول ما وصلنا..بركنا السيارة في الباركنات..وظهرنا بسرعة..متجهين صوب المكتب..

ولما وصلنا..
طالع علينا السكرتير..اللي وجه نظراته بكل احترام..
ووقف عسب يسلم ) :
هلا ومرحبا بالطيبين..تفضلوا استريحوا..


تبادلت النظرات ويا أخوي حسن.. وطالعنا على السكرتير وقلت
بكل هدوء :
مشكور ياولدي ما قصرت..
بس ياي اتخبر عن المدير خالد علي..هو موجود..؟!!


تغيرت ملامح ويهه..وقال بحزن :
انتوا ما سمعتوا بالخبر..؟!!


( تبادلنا أنا وأخوي النظرات .. عقبها طالعنا عليه .. وقلنا بصوت واحد ) :
أي خبر..؟!!

وجه نظراته لفتره بسيطة صوب المكتب..عقبها أشر :
المدير..عظم الله اجركم فيه..


طالع علي أخوي حسن اللي قال بخوف :
لاه..؟!!


بهالحزه..يودت ايد اخوي وظهرت من المكتب بسرعه..عقب ما شكرت السكرتير..
وأول ما ابتعدنا شوي عن المكتب واستوينا في وسط الممر..وقفت وأخذت اطالع عليه.. :
تأخرنا ياخوي..؟؟


( كان أخوي حسن صاخ بحيره..رفعت يديني وهزيت كتفه ) :
مب وقت السكوت يا خوي.. شنو الحل اللحين..؟!!


قال بكل حيرة :
لا تسألني عن شي.. ما اعرف.. ما اعرف...


يمعت قوتي وجرأتي..وقلت له .. عقب ما ظهرت الجوال من مخباي وبديت اتصل :
انا اعرف..


**********************************************


(( سالم ))


كنت اشرب القهوة في الكوفي مع الآدمي اللي خرب علي خطتي .. رغم اني كنت وياه.. إلا أن تفكيري كله بمحمد..

وفجأه.. سمعت صوت الجوال يدق..استسمحت منه.. ومديت ايدي عالجوال من فوق الطاولة..
لقيت عمي سالم المتصل.. رديت عليه بابتسامه تخبي قهري
من اللي وياي :
هلا وغلا بعمي..


قال بنبره ما تطمن :
هلا سالم.. وينك اللحين..؟!! محمد وياك..؟!!


استغربت من هالأسئلة.. اللي ما تريح :
انا اللحين بالمول.. ومحمد مب وياي..هدني هني..وراح..وللحين ما شفته..
ليش في شي..؟!!


وقال اللي ما تمنيت اسمعه :
خالد مات يا سالم..تعرف شنو يعني مات..؟!!


وقفت بصدمه.. وصرخت بدون أي شعور.. حتى ان كل من حولي سكت يطالع علي.. :
شنو..مات..؟!!
طيب اشلون..؟!!


ردد عمي سالم كلامه بإصرار.. :
تعال البيت بسرعه وخلونا نتفاهم هناك..لا تتأخر..
وحاول تعرف وين أخوك..لأني كل ما اتصل ما يرد علي..



أشرت للريال اللي كان يالس معاي..وانا ارمس عمي واركض برع المول :
اسمحلي..


قلت لعمي بكل ثقة :
خلاص .. خلاص..صك اللحين..وبشوف محمد وين..والله يستر..


( عقب ما صكيت عن عمي مالقيت نفسي إلا بوسط الشارع.. ويالله يالله.. لقيت تاكسي..ورحت ادور عليه بكل مكان..يسير له..لكن للأسف ما لقيت شي يطمن حتى جهازه ما يرد عليه..قلت بخاطري : شنهو اللي سويته يا محمد..؟!!

عيزت ألاقي أخوي..حتى في الشوارع..عقبها رحت للبيت..)


*******************************************

(( محمد ))

( الشعور بتواجدك بين قبور الله العالم باللي يستوي بداخلها..يخليك..
تحس أن كل شي من حولك ما يسوى..
عالم القبور غير هالعالم الخارجي..كنت حاس كأن الوقت واقف..بلا حراك..
الشمس..حاره..واللي بالقلب أحر..


كنت يالس اعاتب خالد..بكل اللي كان بخاطري..كان موته شي مب متوقع بهالظروف بالذات..
قطع عتابي صوت خطوات تتجدم


طالعت على مصدر الخطوات..وانصدمت..لما شفته جابر..
طالعته بنظرات..أنا بنفسي ما كنت اروم افسرها..إذا كانت نظرات حزن..غضب..أو شي ثاني..


التفتت واكتفيت باليلوس بكل صمت..ولا كأن عندي حد واقف..
كنت اطالع بنظرات اشبه بالبركان على كومة التراب اللي جسد خالد تحتها.. )

كان صوت جابر..اشبه بصدمه ثانيه وهو يقول :
لاحول ولاقوة إلا بالله..ماتوقعت بيوم تنتهي هالعايله بهالطريقة..ما اصدق..
الأب..؟!! ويتوفى..بسبت ابنه..
والابن..؟!!
استغفر الله..ما اعرف شو اقول بالضبط..؟!!



بدون ما التفت صوبه..كنت مكتفي بالحزن اللي فيني .. لكن لساني تجرأ على سؤاله بعد صمت طويل :
اشلون مات..؟!!


صدمني باللي ما توقعته أبـــــــــــد :
انقتل..


هني..قمت من مكاني..ومقلت بعيونه وعقدت حيابيني بكل استغراب..أشرت :
انقتل..؟!!
أنت يالس تقول انقتل؟؟!! ولا ماسمعتك صح..؟!!!


غمض عينه وأخذ يأشرلي براسه بتأكيد على اللي سمعته..

كنت مصعوق..بالخبر..رغم هذا كله..كان حقدي له اكبر من اني احزن عليه ولو لثواني
حطيت ايدي على كتف جابر وهزيته بكل قوة :
قول منو اللي اخذ دوري منو...؟!



كان يحاول يهديني بكلامه ..لكني عيزت أهدأ..إلين مانطق وقال..وهو يصرخ بويهي :
حرمته..
خلاص ارتحت..

بطلت يديني عنه.. عقب اللي قاله..زادني صدمه..وزادني حيره عن قبل وأخذت اهوجس مع نفسي
..وشلون حرمته..؟؟
مب هي مجرمه شراته؟؟
معقول..؟!

يالله..ياااااااااااااا رب راسي بينفجر..احس بضغط..بيذبحني..

*********************************************

( سالم )

أول ما وصلت للبيت..شفت أبوي وعمي سالم..واقفين بنص الصالة..تجدمت منهم..

كانت نظراتهم..تترقب وراي..وتطالع بكل خوف..هني أشرت لهم.. وقطعت عليهم الأمل :
لا تطالعون وايد..ياي بروحي..محمد مالقيته..,هم بعد تيلفونه..ما يرد عليه..


نزل عمي سالم عينه عالأرض..بكل حيره..وسكت يفكر..

طالعت على أبوي اللي مانزل عينه من علي وقال:
كنت حاس..محمد..طلعاته ويياته مب لله..وراهن مصيبه..ولدي واعرفه زين..خبل..
متهور مينون..
شوفوا اللحين وشلون خلى نفسه بمليون مصيبه..؟؟
دخيلكم..وشلون اتصرف..؟؟!



هني.. أمي دشت علينا شرات الصاروخ..وأخذت تقول لنا وتأشر :
اشبلاكم..؟؟
ليش واقفين هالوقفه اللي ماتطمن..؟!


كنت حاب اهدي من خوفها:
لا أمايه..مافي شي..سلامتج..بس أبوي كان..


رفعت إيدها..تقاطعني:
ولا كلمة..زياده..انت شايفني اصغر عيالك..حتى تقص علي..؟!
وتراني سمعت ابوك يقول.. شوفوا اللحين وشلون ودى نفسه بمليون مصيبه..؟؟
دخيلكم..وشلون اتصرف..؟؟!


منو اللي ودى عمره بمصيبه..؟! وعلى شنو ( وطالعت أبوي ووجهت الكلام له ) تطلب انك تتصرف..؟!!
حسن..؟
انت يالس ترمس عن منو بالضبط..؟؟



( هني أخذ ابوي يطالع علي..عقبها هز براسه..ان مافي مجال للسكوت تنهد..عقب..يود إيد أمي وقالها.. تعالي بخبرج بكل شي..بس بالغرفه..مافيني اليهال يسمعون كلمه عن هالموضوع..)


(عقب ما ساروا للغرفه..فضت الصالة لي ولعمي..اللي كان ساكت..وبدون أي تعليق...حزتها..ترخصت..منه..ورحت صوب غرفتي..لكن..وأنا مار من حذى غرفة محمد..سمعت صوت.....)


**********************************************

( جابر )


( كان..محمد..مصدوم لدرجة..انه بكل مره ييلس..ويسكت..ويتأمل بقبر خالد..
أو يوقف ويطالع علي بشكل هستيري..
وعقب ماصدمته..بمقتل خالد..وأن حرمته هي اللي قتلته..دخل بدوامة صمت..
وكسرتها..عقب طولة مدتها.. وأنا اخبره عن السالفه )

وقلت :
ترى عقب وفاة العم علي الله يرحمه..حبيت اتطمن على حال خالد..وتفاجأت..
أني اول ما طقيت الجرس..بطلي الباب..وكان بحالة تكسر الخاطر..حتى انه..ولأول مره من عقب ماتغير .. يقولي تفضل...


المهم..
يلست..وياه..في الميلس..وكان الصمت..هو الشخص..اللي احتوى اليلسه بكبرها..إلين ماقلته :
ياخالد..
استهد بالله..ترى اللي تسويه مب زين..والله حرام..والميت ماتيوز عليه إلا الرحمه..


هني كأنه..ماصدق باللي قلته..أخذ يبكي ويقول:
أنا السبب بكل شي..لا أب..ولا ولد..
تعبان ياجابر تعبــــــــــــــاااااااان..والله تعبان..أبي ارتاح..


لما شفته بهالحاله..ماعرفت أزيد عليه..واقوله صج أنت السبب وتستاهل كل اللي اييك..؟؟ولا اسكت..واخفف عليه..؟!
هني..
قلت أهدي من وضعه..حالياً ولا يسوي بعمره شي..
وعقب لاهدت الأوضاع واستقرت حالته..بنزل عليه شرات المطر..


بس اللي صار..قالي بكل حزن وهو يبكي ويتوجع:
وحرمتي ياجابر..حرمتي..
اللي خليت الدنيا كلها علشانها..ينت واستخفت..من يوم..ما خبرتها أن الياهل توفى..
واللي زاد الطين بله..ياخوي...
عقب الولاده..وعقب ما يبتها البيت..
شفتها تتألم..وتتوجع..كثير..والمشكله..لأيام..طويله..حتى اني جبرتها تسير المستشفى..ولما سوت الفحوصات الازمه...اكتشفنا..والعياذ بالله..
انها مصابة بالسرطان..
وانه انتشر بجسمها كامل..ومن ذاك اليوم..يوم تبلع دواها..وايام ايودها وهي تفرهن بالزباله..

طالع علي والدموع غطت ويهه..والتعب منحوت بملامحه وجسمه وأشر :
والضغوطات زادت علي..احس عمري اختنق..
انا متأكد..أن هذا كله..ما ياني إلا بسبب اللي سويته بأبوي..
استاهل..استاهل كل اللي يصير فيني..


(هني كسر خاطري..وماعرفت وشلون اتصرف.. لكني قلت الريال..ماشتكى لي إلا لأن الحِمِلْ زاد عليه..
طبعاً هني تميت اذكره برحمة الله وشلون واسعه..ومن هالكلام..تميت اردده على مسامعه..لأني كنت ابيه يرتاح..شوي عالأقل..


وبالفعل..هني ارتاح..شوي..بس يا سبحان..الله..لما ظهرت من الميلس وكنت بسير على بيتي..وقفني عند الباب ويود ايدي..
يوم تلفت صوبه..
حظني من خاطره..)

وقال:
اشتقت ألعب معاك شرات قبل..يوم كنا نلعب بالحارات..
تذكر ولا نسيت..؟!


رديت عليه بتأكيد:
لا مانسيت ياخوي مانسيت..


عقبها..خاز..وهو يطالع علي بنظرة خالد الأول..اللي قبل لا يعرس ويتغير وقال بابتسامه غريبه:
آسف..ياخوي بالله سامحني سامحني باللي سويته فيك..والله انك نشمي..ولد نشامه..والدليل وقفتك وياي بهالحالة..وبهالوضع
بالله..سامحني على سوادة الويه..



حزتها..تأكدت...انه صج ندمان..خالد رفيجي ومن سنين..بس الله يسامح حرمته اللي غيرته..


( هني وقف محمد معصب..ويود على الشنب وقال: تنحلق ذي..كانت حرمه تغيرني عن ابوي..مالهن لزوم..حزتها..احلقهن..مب أحسن؟!
وطالع صوب قبر خالد ..وتفل : اتفو..رياييل آخر زمن..حرمه..تقلب موازينك..)

هني..سكت..عقبها قلت:
يامحمد..ما يوز..اللي يالس تسويه..تراه متوفي..واللي تسويه مب من شيمنا..

( أشر بإيده وقال : بسك مواعض..الله يخليك..ابيك تكمل..السالفه..لو سمحت ... )

احترمت رغبته..وكملت :
المهم..
سلمت عليه..وتصافينا..وعقبها سرت..البيت..وحزت الدوام..توكلت على الله..ورحت..وعقب ماوصلت بثواني ..يآني أمر..في قسمي..
( قسم الشرطه )أني أعاين موقع لجريمه..استوت..شريكي بالمهمه..أخذ العنوان..وكل شي..
وأنا بالسيارة..أشوف جهتنا صوب حارتنا..


هني طالعت على شريكي وقلت له :
أنت ويين يايــبنا..؟؟!

طالع علي بسرعه..وعقب طالع عالدرب :
على مسرح الجريمه..


مديت إيدي وخذيت الورقه..واستفسرت..وتأكدت عن طريق الاسلكي..أن العنوان..صح..
بس الصدمة..كانت اكبر من اني اتوقعها..
ان العنوان كان لبيت خالد..

ولما وصلنا..ودشينا البيت..انصدمت..لما شفت خالد..بوسط..الصالة..مرمي عالأرض..وغارق بدمه..
بالفعل..انصدمت..وصعقت..حتى اني ما تمالكت نفسي..
تجدمت منه..وأخذت أطالع على ويهه وقلت:
كنت حاس انك بتموت..ياخالد..عسب جذي شفت شوق الماضي بعيونك ياخوي..


( العبره خنقتني..والزمتني عالسكوت..وعقب ماتمالكت أعصابي كملت السالفه لمحمد)

المهم..
يوم ييت اتحرى عن القاتل..انصدمت..انها حرمته..ومع الاستجواب..
قالت:
ياني..ريلي..وشافني ابي اعق الدوى..في الزباله..هني..يودني وأخذ يقولي..
اشبلاج..ياحرمه..تبي تموتي..اشبلاج..كل مره تعقي الدوى..

قالت وهب حالة هستيريه :
هني انفجرت..بكل عصبيه..بويهه..انت ماتباني استوي بخير واتعافى..انت تباني أبلع..وأبلع..وأبلع..علشان اريحك وأموت..شرات ما موت ابوك..
وهني..
خبرته..بكل شي..وقلت له:
ابوك..عمره ماغلط علي بحياته..وكل شي قلتلك عليه وحلفت لك عليه ان ابوك سواه..
كذب بكذب..كنت ابي هالبيت وهالحلال لي ولعيالي..بس اللحين..مالي عيال..وانت تباني أموت..تبا الحلال لك بروحك..


وكملت..رمستها
أن..خالد..انصدم..وقالها :
ألا يالواطيه..خليتيني اصدقج..وامشي وراج كأني عمي..ورغت ابوي وفريته بدار المسنين..وذبحته بالمستشفى..ودمرت حياتي بدعواته علي..وتوفى وهو غضبان..
وتاليتها تقولي كل شي..قلتيه كذب بكذب..
يعني لا ضربج..وعمره..ما كان يفكر اييب لج رياييل في البيت..
وغيره وغيره وغيره..هذا كله..كذب بكذب..؟؟


وكملت كلامها وقالت :
هني صرخ..وقالها..والله لا اذبحج..طبعاً..هني طقها طق محترم..وين ما يعورها..ياها بالطق..
بإيده..وبريوله..وبأي شي..توصل ليدينه..يطقها فيه..


وهني انحشت..منه..صوب المطبخ..وهو تبعني..وأخذ يطقني..ومارمت اتحمل هالطق كله..سحبت السكين من على الطاولة..وأول ما يت ابي اهدده ..
طقني..
بكس على فمي..كسر اسناني..الأماميه..( وأخذت تأشر وتراويني ) وكملت..

وهني انزلق السكين..من ايدي..لخارج المطبخ..يعني صوب الصالة بشوي..
عقب ظهرت..ركضت وكلي دم..وهو يودني من شعري..لكنه منتبه اني يودت السكين..
وصار اللي صار..درت وتلفتت صوبه..وطعنته..




بس يا محمد..
الله لا يراويك..وشلون طعنته..
المهم..

ويانا بلاغ..من الجيران..اللي شافوا حرمته..تظهر وتيلس عند الباب وكلها دم بدم..
طبعاً..يوم وصلنا .. أمرنا تنأخذ للمستشفى..ويعاينوا حالتها
واكتشفوا عندها..كم كسر..وحالتها حاله..والمحزن في الموضوع..
رغم معاينت الطبيبة النفسية لها..
إلا عقب ساعه بسيطة..وهي بسجن النسا..تدهورت حالتها..
ومن ذاك الوقت للحين..
هي بالعناية المركزة..مابين الحياة والموت..تحت المراقبه المشدده


أما خالد..هذا جدامك..حتى جنازته..مارمت احضرها..بسبت هالقضيه..وإجراءاتها..
وهالشي اللي أخرني..ومارمت..من قوة القضية حتى اني اترخص ولو لساعه وحده..
ترييت..اخلص الدوام..وييت ركض..


وهذي السالفة بكبرها..والله اللي قال ان البيوت أسرار..ما كذب..


( طالع علي محمد بنظرة شماته وعقبها قال وهو يطالع على قبر خالد :
ياه..رُبع..اللي يستحقه..الله لا يرحمه عاصي الوالدين..بس اللحين اروم..ارد البيت وارتاح..عالأقل..اللي قلته..ريحني شوي.. بس أن شاء الله..باجي العذاب يشوفه بقبره ..( ورفع إيده صوبي ) ودخيلك..مابيك تدافع عنه)


وقف محمد..وهو يكمل رمسته:
بسير البيت..تباني اوصلك..؟!


طالعت بإستغراب وقلت:
عندي سؤال واحد..
انت وشلون..عرفت انه مات؟؟!


هني تغيرت ملامحه..وأخذ يتلفت يمين ويسار وهو يقول :
كنت ياييب ريال عود..شفته صدفه يبا يزور ولده..يقول توفى جريب..بس..ماعرف..من أول مادشيت المقابر..مـ..
( سكت..شوي عقبها رفع إيده يأشر بدون اهتمام )
طوف طوف..
المهم..
ييت..وشفت اللي شفته..عالعموم.. حياك تباني اوصلك البيت..؟!


أشرت له:
لالا..تروم تسير..وتريح شوي واليايات..اكثر عن الرايحات..وأن شاء الله..بشوفك جريب...بس تهدأ الأوضاع..وانا بعدني بيلس شوي هني عقب بسير عالبيت..


( طالع بنظرة احتقار عالقبر وأشر : لا تضيع وقتك..سر وجابل بيتك وعيالك..احسن من مجابلة عاصي للوالدين ..)

لما شاف نظرتي بأن كلامه ماعيبني .. كمل :
المهم..انت حر.. في داعة الله

**********************************************


( سالم )

وأنا مار من حذى غرفة محمد..سمعت صوت.....

تيلفون..

بطلت الباب..ودشيت الغرفه..واكتشفت حزتها..ان محمد كان ناسي جواله..هني بالغرفه..لكن الصدمة مب هني..
الصدمة..بالمسجات..اللي ارتسلت من غازي..وقريت آخر مسج يقول فيه :
اسمعني يابو الشباب..تعال بروحك..اليوم الساعه..8 في الليل..
عند العزب..صوب المشتل اللي نتيمع فيه أيام قبل..لا تنسى..
وهناك..بعطيك الحلو ياحلو..ولا تنسى قسمي من الحلو..

( قلت باستغراب: حلو..؟! عزب؟؟! مشتل..؟!
قلت وراك مصيبة يامحمد..ومحد بيحل هالمصيبة غير هالزفت اللي أكيد ورطك كالعاده..بس يا أنا..يا هو..)

طالعت عالساعه..لقيت بعده على الموعد..قلت بسير هناك..وبنطرك..
وبشوف شنهي تاليتك يا استاذ غازي..


ظهرت من الغرفه..بسرعه..وبدون ماينتبه علي حد..وظهرت بسيارتي..بكل هدوء وتسحب..

من البيت مره وحده..وأنا ناوي الشر لغازي

**********************************************

Mفراوله M
10-10-2009, 05:58 PM
جزء الثاني والثلاثون


(( محمد ))

كانت صدمتي قوية..ونيتي بالأنتقام أقوى..لكن خيبة الظن كانت هي المحصول اللي حصدته في غير حصاده..
آمالي كانت كبيرة في تحطيم خالد..لكن موته انهى القصة قبل بدايتها..ولله حكمة في هالنهاية اللي انتهت فيها حياة عاصي الوالدين

عقب ما تركت جابر..في أرض المقابر ..أخذت أفتر بهالسيارة شرات التايه..أو الغريب على أرض مب أرضه..
كانت الحيرة هي رفيجي بهاللحظة..ما كنت اعرف وشلون اتجاوز هالمحنه اللي اقتحمت حياتي بدون أي مقدمات..

بركنت السياره على جهة من الشارع..وحطيت راسي فوق السكان
( المقود)وبكيت من كل قلبي..كنت ابي البركان اللي بصدري ينفجر
وأرتاح..

مادري تمنيت كل شي ينتهي بلحظات..لدرجة اني ماحسيت بأي شي غير النار اللي بصدري..لكن طرقات اللي كانت عالجامة حدتني أرفع راسي..وأشوف..
لقيته شرطي..يأشر اني ابطل الجامه..بطلتها..وأول منتبه لشكلي..سألني على طول:
خير ياخوي..انت تعبان..؟؟

هزيت راسي بدون أي كلمة :
هيه

طالع علي لفتره عقبها أشرلي :
تفضل معاي نسير عالمستشفى..وأن شاء الله كل شي يسير على أكمل ويه..

أشرت:
لا مشكور..بسير عالبيت وهناك برتاح إن شاء الله

طالع على الدرب شوي عقبها طالع علي :
انت متأكد انك تروم تسوق بروحك..؟!!


شغلت السياره وأنا أأكد له إجابتي :
هيه..يالطيب..وجزاك الله خير..عيل اترخص عنك ..تآمرني بشي..؟!


خاز عن السيارة..ورفع إيده يحيي:
مشكور..وما يآمر عليك لاعدو ولا ظالم إن شاء الله
توكل على الله..


تحركت مبتعد عنه :
ولا إله إلا الله..في داعة الله..

سرت لكني ما كنت متأكد على وجهتي حزتها..على وين أسير..؟! وعند منو أرمي حمولي..؟!!
آآآآآآآه..منو يحس فيني..؟!! احس رغم زحمة الناس إلا أني بروحي وحيد..


وبدون ما انتبه للدرب لقيت نفسي عند البحر ..خليت عيوني تسافرلبعيد على البحر كأنها سفينه ومالها مرسى..

**********************************************


(( سالم ))

أول ما وصلت للمكان ..ركزت عقلي واكتفيت بالمراقبه..كنت أبي اصيد هالزفت غازي..وباللي ناوي عليه..
مر الوقت..وكل ما وقت الموعد يستوي جريب..

أخذت أطالع على ساعتي..بملل..وتوتر بنفس الوقت:
أف منك يا غازي من أي داهيه ييت..ما قلنا افتكينا من ويهك ومن مصايبك اللي ماترحم حد
بس آآه لو اعرف شنهو اللي لام أخوي محمد عليك..كان زين والله..
بس أنا متأكد..انك ناوي على مصيبه ماتريح البال
وهالغشيم أخوي على نياته..لكن هالمره أنا اللي بوقفك عند حدك..


قطع تفكيري..صوت سيارة..وقفت بالضبط في المكان اللي كان يرمس عنه غازي..
أخذت أطالع بكل تمعن..وبالفعل..كانت السيارة سيارة غازي..بس ليش..يالس يتلفت..؟!!
أكيد الحقير يبا يتأكد إذا في حد يراقبه أو لا...
لكن دواك عندي يالهرم
وأول ما كنت بتحرك من مكاني واتجه صوبه..شفته يسوي اشارة من سيارته لجهه معينه..وعادها مرتين..
هني تأكدت أن غازي مب بروحه حد وياه..وهالإشاره هي الدليل..
لكن منو معاه..؟!! وليش يسوي جذي..؟!!
وعلى شنو ناوي بالضبط..؟!!

ريحت الخيانه منتشره في المكان..وطبع غازي الغدر..حتى بأمه وأبوه..
فما بالي بأخوي محمد..
لكني باخذ الحذر وبحتذر منك يالعقرب..


مقلت بعيوني بكل تركيز..وحطيت كل اهتمامي بمراقبة غازي..لكن السؤال اللي يدور براسي ..محمد وينه ..؟!! ليش للحين ما ظهر ..؟!!
معقول بيتخلف عن موعده..؟!!
لا ما اعتقد..مادام محمد ذبح خالد..يعني لازم يكمل جريمته بأكمل ويه..وأكيد هالزفت غازي هو السبب..


مع دوامة الأسئلة..وقفت بتمعن..لما شفت غازي يظهر التيلفون من مخباه..ويالس يتصل..
وكان شكي بمحله..كان يتصل بأخوي محمد..اللي خذيت تيلفونه معاي عقب ما اكتشفت أن أخوي نساه بالغرفه

شفت التيلفون يهتز بمخباي ..وهو عالصامت..
ولما تأكدت انه المتصل..تجاهلت اتصاله..وفريت التيلفون داخل السياره
حتى ما يلهيني عن مراقبت غازي


*********************************************

(( نورة ))

ظهرت من الغرفة وشفت ريلي سالم يمشي بخطوات سريعه وهو ظاهر من غرفت أخوه محمد..حتى اني زقرته وما سمعني..
باله كان مشغول..بس بشنو يارب ..؟!!
معقول يكون متعرف على وحده غيري..؟!!
ولا ليش يالس يتصرف بغرابه..ما يصدق تيي فرصة ويظهر من البيت؟!
بس والله ان اكتشفت طلعاته هذي مب على خير..أو انه متعرف على وحده غيري.!!
ما بيستوي خير..

لا اقلب حياته واخليها له جحيم..وبهد له البيت ويتهنى باللي ماخذه عقله..
لكني ما قصرت بشي..حتى من يوم ما وصلنا من السفر ما تمشيت وياه أبد
حتى العزيمة ما عزمني بيوم برع البيت..!!

أكيد موفر كل هالأشياء للسنيورة اليديده..أموت وأعرف منو هذي اللي لفتت انتباه سالم لها ؟!


آآه يا سالم معقول أهون عليك..؟!!
معقول ترخصني وتغلي الغير..؟!!!


آآه منكم يالرياييل تحبون تذبلون ورد بستانكم..وتشمون ورد بساتين الغير..
ماعليه..حبل الكذب قصير..وان كان شكي بمحله..حزتها كل شي بيبان..


*********************************************

(( محمد))

كنت يالس بالسيارة ومب منتبه حتى للوقت..وأنا يالس اطالع بالجهه المقابلة للشاطئ

انصدمت لما شفت الغريب واقف من البعيد يطالع علي
كان واضح انه يالس يطالعني لكن نظرته كانت مب واضحه..حتى اني شكيت اني يالس اتوهم..
واتخيل الغريب..


قلت بخاطري:

كنت ابي أطلع اللي بقلبي عالغريب وماهمني شو الثمن اللي بدفعه..
ظهرت من السيارة شرات الصاروخ..واتجهت صوبه..
وأول ما وصلت صوبه صرخت بصوت عالي :
يالغـــــــريب


وأول ما تلفت صوبي ..ييت أبي اطقه بكس على ويهه..إلا انه تفادى ضربتي بكل سرعه..
وطالع علي بعيونه الغامضة اللي تغطيها كثافة الرموش..
وأخذ يتمعن فيني بكل هدوء..


أما أنا..كنت أحاول اقول أي كلمة تزلزله..أو حتى تحطمه..أو تحرك
فيه اشعره من جسمه..
أشرت بويهه وقلت:
اسمعني يالغريب انت ما يخصك فيني من يوووووم ورايح
وترى كل شي يالس يستويلي أكيد من تحت راسك
وبصراحه..أنا تعبت..
واللي متعبني حضرتك ..لدرجة أني كل ما نسيتك..تظهر وتذكرني فيك..
يعني لامني من وجودك وقربك ولا من غيابك وبعدك



صد ويهه صوب البحر .. متجاهل كلامي وأسلوبي..اللي يستفز الحجر..
كنت أطالع عليه وأتريا منه كلمة أو حتى حركة بسيطه..عسب أكمل كل اللي بخاطري..
لكنه كالعاده..ألتزم السكوت..وهالعاده يالجألها خصوصاً حزة ما اكون بقمة العصبية..

صرخت:
أنت ما تسمع..؟!!
أنت ما تحس..؟!!
يا شيخ..روح وفكني منك..



طالع علي بنظره حاده.. وقال بأسلوب واثق من نفسه :
أنت قد اللي تقوله..؟!!


أشرت بإيدي..بكل استهتار :
أكيد قد كلامي..ترى فراقك عيد..

حط إيده المتغطية بالقفاز..داخل مخابيه..وتلفت صوبي..بكل ثقة :
كل مره ..ونفس الكلام ينعاد..وبكل مره ابمزاجي اطوف اللي تقوله..لكنك ما تآخذ كلامي على محمل الجدية..وهالمره لازم تدفع ثمن كل اللي قلته اللحين..



أشرت بكل طنازه :
أووووووهووووو أعلا ما بخيلك أركبه..والله مب هامني..يعني شو بتسوي؟!!
ترى ما يقطع الراس إلا اللي ركبها..



مشى بعيد عني ..وهو يطالع عالأرض..عقب تلفت صوبي..وهو يمشي وتابع طريجه وهو لاف كل جسمه صوبي..وراد يمشي لوراه ..( يعني بطريقة عكس..جسمه مواجهلي ويمشي عكس الإتجاه )
ظهر ايده اليمين من مخباه وأشر صوبي بالسبابه وهو متابع مشيته :
بتردلي يا محمد..بترد..
ولا تسميني الغريب إن ما ييت وزقرتني بعالي الصوت..
لكن يكون في معلومك..
بتدفع ثمن كل اللي قلته..هالمره..


( سويت حركة استهزاء بعيوني..وبينت له انه مب هامني..لكن بداخلي شعور مب عارف اوصفه..لكني كنت متأكد أنه مب شعور خوف..
صديت ويهي صوب البحر..وتجاهلت كلامه..ووجوده..بنفس الوقت..عقب ما حسيت أن المكان خمد من صوت الغريب..ترييت شوي عقبها تلفت صوب وين ما كان الغريب..شفت المكان فاضي..هني..
قلت بصوت عالي : طز..وشو يعني..وجوده..؟!! برايه يسير على وين ما يبي..
ويلست..عالتراب..بكل قوة وقهر..وشوي تذكرت.. غازي..
هني..ضربت كفوف يديني ابعض..وقلت : أف..؟!! نسيت هالزفت ..
وين تيلفوني خلني..الغي الموضوع بكبره..اللحين مات خالد..وشبع موت..

مديت ايدي لمخباي أبي اظهر الجوال..بس تفاجأت..انه مب موجود..
قمت من مكاني واتجهت صوب السيارة..ودشيتها..وأخذت أدور..
ولما عيزت ألاقيه..توقعت اني نسيته في البيت..

تنهدت..وشغلت السيارة..وأنا أطالع صوب البحر من مكاني وبكل حزن ظهرت من المكان بكبره..والله يعين عاللي ياي )


**********************************************

(( سالم ))

كانت عيني تراقب غازي..مره..ومره عالساعه..والإحساس اللي حاشني حزتها احساس غريب..


بدى صبري ينتهي وهالمحمد مب طايع يظهر..لميت قبضة ايدي وسندت ويهي عليها..وأنا القهر يآكلني..
كان ودي أعرف شنهي تالية محمد مع غازي..


قمت من مكاني ودشيت السيارة..وكنت أحاول ما اتصرف أي تصرف يخليني أندم عقب على كل شي يالس اسويه اللحين

شوي شفت ضو الجوال يشع..عرفت هني ان حد يتصل علي..مديت ايدي وخذيت الجوال من عالكرسي اللي حذاي..طالعت عالشاشه..
لقيت جوهرة حياتي تتصل..
وهذي حرمتي نورة ..

ما كان لي خلق اني ارد عليها..كنت حاس الدنيا كلها فوق راسي..خفت لا اعق عليها كلمة تزعلها بدون منتبه..
وبالنسبة لي كله ولا زعلها..

طالعت عالجوال وقلت لنفسي :
ما عليه يا سالم..ما بقى إلا شوي وكل شي يخلص وينتهي وعقبها بيروق مزاجك وبتتصل بها..

أخذت أطالع على الجوال..ويديني تحتظنه..إلين ما صكت نورة وماردت واتصلت مره ثانيه..
هني تنهدت..وحطيت الجوال في مخباي..


ومقلت عيوني على غازي..اللي صدمني انه مب واقف في مكانه..ظهرت من السيارة بسرعه..أتلفت يمين ويسار..مالقيت شي..بس
لمحت واحد يمشي بروحه مابين النخل..هني قمت من مكاني.. وتجدمت صوب سيارة غازي..

وأول ما تأكدت أن محد موجود في المكان اللي أنا فيه..سرت صوب دبة السياره..
ولقيتها شبه مبطله..وأول ما بطلتها..لقيت بداخلها كم كرتون..
بطلت هالكراتين..وشفت بداخلها..مجسمات..زينه..بكل الأشكال..استغربت شو خص هالمجسمات..بغازي..؟!! معقول صج بينه وبين محمد مشروع..؟!!
لايكون ظلمتهم بس..؟!!!!!!
أخذت أطالع وأمقل عيوني بهالمجسمات..بكل استغراب..يعني خلصت كل المشاريع..ومالقوا إلا هالمشروع..؟!! ولا هالبضاعه بعد..؟!! صج غريبه..!!!

وأول ما كنت برد مجسم على شكل دب يالس على كرسي ..داخل الكرتون..زلق من ايدي وطاح بقوه..وانصدم بمجسم ثاني بداخل الكرتون..
مديت ايدي أبي أتأكد أني ما كسرته..


لكني لقيت أن الدب انخلع عن الكرسي..وأول ما ييت أبي اعدله..لقيت كيس يظهر من داخل المجسم..
سحبت الكيس شوي شوي..واستغربت لما شفت شي ابيض داخل هالكيس..
بطلته وأول ما تذوقت منه شوي..
انصدمت..أن ظني كان في محله..واللي بداخل الكيس..مخدرات..

أخذت أكسر بهالمجسمات..وأظهر أكياس المخدرات..
عقبها
..ظهرت الجوال من مخباي وأخذت أصور السيارة برقمها..وصورت دبة السيارة وهي مبطله..وفيها المجسمات..والمخدرات..
يعني صورت السيارة بعدت صور..وصورت المخدرات بعدة أوضاع..

عقب ما خلصت..أتصلت على رفيجي..عبيد..اللي كان يشتغل نقيب..
وأول ما رد علي :
هلا بسالم..يا مطول الغيبات ياب الغنايم..وينك يا ريال لا
حس ولا خبر ..؟!!


كنت مقصر على صوتي وأخذت اتلفت يمين ويسار :
أهلين عبيد..اسمع بو الشباب ماعندي وقت اللحين..ياينك بالغنايم..
اسمع..عندك خدمة الوسايط ولا لا..؟!!


رمسني بجدية أكثر عن قبل :
هيه..خير أن شاء الله..لايكون بتتهور وبدزلي صورتك خخخخخخ

رديت بسرعه :
اسميك متفيج ويا راسك..
اسمعني عدل بطرشلك..صور..بالوسايط..وهالصور تخص واحد..كشفته ودبة سيارته كلها مخدرات..المهم..ماعندي وقت لأني بمكان الجريمة..
بدزلك الصور..وخذ العنوان واكتبه..عندك..وياليت لو تلحق عليه وتقبض عليه متلبس يكون أحسن..والمسافه بين المركز والمكان ما يتجاوز نص ساعة..المهم خذ عندك بسرعه..



وأخذت انقله العنوان..وعقب ما صكيت عنه..احتميت ورى نخله..وأخذت ادزله الصور..بالوسايط..
وأول ما خلصت..حطيت الجوال بمخباي..وأول ما ظهرت ايدي من مخباي ..شفت..إيد تنحط على كتفي..

رفعت راسي عسب اشوف منو..؟!! وانصدمت..بغازي اللي كان هو واقف..من وراي..ويأشرلي :
قوم يالحبيب قوم..

مد ايده على حلجي..وهو يقول بدون ما ينتبه علي :
تأخرت بو الشباب..شو السالفه ..؟!!


لكنه بطل ايده أول ما طاحت عينه بعيني .. وعقد حيابينه باستغراب :
سالم..؟!!
أنت شنهو اللي يابك هني..؟!!


ابتسمت :
خيبت ظنك يا غازي صح..؟!! ترى محمد نسى جواله..وطاح بإيدي ..وشفت كل المسجات اللي دزيتها..مسج..مسج..
يعني كل السالفة عندي..
واللحين شو رايك نصفي الحسابات..أنا وانت..ونظهر محمد من الحسبه..


تنهد شوي..وعقبها..طالعني بنظره غريبه وهو يقول :
على طول دشيت بالموضوع..يالله تختصر علينا الوقت..انا ما كنت ابيك أنت يا سالم..والحساب بيني وبين أخوك..مب انت..
ومنو قالك اني بظهر محمد من الحسبه..؟!!
ليش ياهل..وانت تاخذ بدوره..؟!! لا يا سالم..أخوك..يوديك البحر ويردك عطشان..اعذرني ..ما كان بخاطري أبد..اني اوصل معاك لهالمرحله لكنك..دشيت اللعبه بريولك..يا سالم..


أشرت له بستغراب ( وكنت أبي اتأكد انه سمعني وأنا أرمس عبيد ولا لا..؟!! ) :
وشلون عرفت اني ورى النخله..؟!!

ابتسم بخبث :
شفت نور يظهر من ورى النخله..وتبعته..ولقيتك أنت.. صج..؟!! شو اللي يايبنه وياك ..؟!!


طالعت عليه بنظرة قوية ( وكنت أبي أغير الموضوع قبل لا يصيد الجوال بالصور اللي فيه ) :
منو يصدق انك توصل ويا محمد لهني..بس ابي افهم شغله..
شو اللي ولف الحابل بالنابل..يعني عقب هالغياب كله..وهالمشاااااكل كلها اللي استوت بينك وبين محمد..شنهي الشغلة اللي ولفتكم على بعض مره ثانيه..؟!!

أشر للطريج اللي جدامي ( والحمد لله صج عرفت أغير الموضوع ) :
تفضل..وامش ياسالم..وأما اللي ولفنا على بعض..المصايب يالحبيب ولفتنا على بعض..يعني مصيبة زايد مصيبة تساوي مصايب..
المهم..انت حديتني للأسف..انك تكون ضمن اللعبه ما دمت ييت لهني..
سير جدامي لو سمحت..ولا تحدني اني اتبع وياك الحده..

عارضته في البدايه وقلت بأسلوب حاد :
اسمعني يا غازي أنا مب متحرك من مكاني..واللحين ابي اعرف شنهو اللي بينك وبين أخوي محمد..؟!!
أنت حضرتك على شو ناااااااااوي ..؟!!


استصغرني بنظره..عقب أخذ ينادي :
تعال يا حمد..

عقدت حيابيني بإستغراب ..وتلفتت لوراي..شفت واحد..شكله بالمره ما يريح..
تجدم صوبي ..ويود ايدي ..بطلت ايدي من يدينه..بقو..وطالعت على غازي..وأشرت بويهه بكل حده :
قول لرفيجك..لا يود ايدي لاقسم بالله أمرغه بتراب الأرض..

سمعت رفيجه يقول وهو يضحك :
لا يا شيخ..!!!

رفعت حايب ونزلت حايب..وطالعته بكل استصغار.. :
تبا تجرب..جرب وشوف حظك..

قطع علينا صوت غازي اللي تجدم..من بيني وبين رفيجه:
بس خلاص..( تلفت صوبي وطالع علي وكمل كلامه ) عيل امش ولا تتعبنا وياك يا سالم..

رفعت يديني الثنتين..وجابلت غازي ويه بويه :
لا اتعبكم ولا تتعبوني..أنا مب متحرك من مكاني ..

( بعدني ما كملت رمستي من هني..إلا رفيج غازي..لف الغتره من وراي على حلجي ..وأخذ يضغط بكل قوته..تلفتت صوبه..عقب ما غترتي طاحت عالأرض ..وطقيته بكس على انفه..بطل يدينه من الغتره اللي كانت ملتفه على حلجي ..وأول ما يا غازي يبا ايود يديني ..خذيت بكف يديني حفنه من التراب ورشيته بويهه وبويه رفيجه..وطبيت على رفيجه..بالطق..عقب مرغت ويهه بالتراب..وأول ما حط غازي يده على ويهي وهو واقف وراي ..طقيته بكوع ايدي..بدون ما التفت وراي ..بس اللي حدني اتوقف..صوت غازي اللي لف من وراي لجدامي ..وصدمني بالفرد اللي بيده.. )


**********************************************

(( محمد ))

كنت متوقع ان وفات خالد هي آخر الصدمات اللي بشوفها في هاليوم .. لكن ظني كان في غير محله..

أول ما وصلت عالبيت..نزلت من سيارتي وصورة خالد وهو بالقبر ما تفارج عيوني بالمره..
مشيت بخطوات..مرهقه وتايهه..كأنها تبي من يدليها بالضبط على وين تسير..

وصلت صوب الصالة..ودشيت..وعيني عالأرض..وبالي مب وياي..إلين ما صدمت بأبوي..
طالعته بسرعه..وكأني فقت من غفلتي..شفت ملامح..الصدمه والدهشه بأبوي..اللي كان ساكت بطريقة تجلط القلب..شفت عمي سالم..واقف حذاه..وهو يهز راسه على أساس ان في شي مب عايبنه..


في بداية الموضوع كنت مب فاهم اللي يستوي إلين ما صرخ أبوي بويهي :
كل مره اقولك وتاليتها وياك يا محمد..وتاليتها وياك يا ولدي..
هالخالد ودره..ماعليك منه..وكله تتجاهل..كلامي..واللحين..
شو استفدت ممكن تخبرني..؟!!

( كان ودي ابوي يسكت ويسير على غرفته..حدي تعبان والله مافيني عالنقاش..لكن شكل ابوي مب ناوي يمرر اليوم على خير .. )

غمضت عيني من التعب..عقبها بطلتها ..وأشرت صوبه :
السموحه يُبه..لكني مب فاهم عليك..على شو يالس ترمس بالضبط..؟!! وشنهو اللي ياب سيرة خالد اللحين..؟!!!

كان أبوي يضغط على قبضة ايده بكل قوه ..عقبها أشر بالسبابه صوب ويهي بكل عصبيه :
يالس تستهبل حضرتك..؟!!
يالس أرمس عن مصيبتك اللي سويتها ..

( أول ما سمعت سالفة مصيبه بطلت عيوني ذراعين..من الاستغراب ..يعني أنا كنت ويا خالد الزفت..وما مداني اسوي مصيبه..بالذات هاليوم وللحين ولهالحظة بالذات..كنت متأكد أني مب مسوي شي.. )

طالعت على أبوي بكل اعصاب مستصنعه الهدوء :
يُبه.. ممكن توضح قصدك لو سمحت..لأني مب فاهم عليك..وعلى أي مصيبه يالس ترمس عنها..والله أني مب مسوي شي..شو بلاك..مستلمني من أول ما وصلت..؟!!

اتجهت نظراتي صوب عمي وأشرت له : عمي عن أي مصيبه يالس يرمس عنها...؟!!! أنت شفتني سويت شي..؟!!

ضرب أبوي بيده كتفي اليمين وهو يصرخ بويهي :
يالس أرمس عن سوادة الويه اللي سويتها يالخسيس..عن دناءة نفسك..وأنانيتك..اللي نستك حقوق هالعايله عليك..وخلتك..توطي سمعتها للأرض وتقتل بني آدم..

أول ما سمعت تقتل بني آدم..ملامح الغضب اقتحمت ملامح ويهي :
شو..؟!!
عن أي بني آدم ترمس أنت..؟!! استهد بالله ياريال..شو تبا تعقني بالسجن..


عض على شفايفه بكل عصبيه..وتنهد :
يالس أرمس عن خالد..اللي رحت تآخذ بثارك منه يا عنتر زمانك..
ولا بتنكر بعد..؟!!

( رفعت يديني على راسي ..كنت حاس بصداع بيذبحني ..وأبوي شكله مب راحمني أبد..
ألتزمت السكوت..في بداية الأمر..ما كان ودي أتشاد وياه..خفت لا اقط خيط وخيط..عقب ما حسيت ان في مجال اقول شي..طالعت على أبوي )

ورفعت سبابة ايدي اليمين :
قسمن بالله أني ما قتلت هالواطي للأسف..وتروم تسأل من بكره..
ولا ليش بكره اليوم..تروم تسير عالمخفر وتتأكد..
من قضية خالد..
لكن تأكد أن مالي أي يد في موته..وما خصني بشي..
بس والله لو كان علي لاكنت ذبحته بيدي الثنتين..بس ربي رحمه من المذله اللي كنت ناويها له..

يودني ابوي بيده الثنيتن..بكل عصبيه ..وأخذ يهز جسمي :
خاف الله..فينا..
مستويت تحشم حد في هالبيت..همك الأول والأخير خالد..وهالخالد خلصنا منه..بس يكفي..يكفـــــــي واللحين بتأكد..من السالفه..لكن وربي سمعتني يا محمد..وربي ان كنت انت اللي ذبحت خالد..بيدي الثنتين لا أسلمك للشرطه..قبل لا ارتكب فيك جنايه..

( بطلني من يدينه وفرني ..وقال وهو يبا يظهر برع البيت :
اللي عنده عيال مب مرتاح واللي ما عنده عيال هم بعد مب مرتاح..حكمتك يارب..)


( طالعني عمي سالم بنظره..وراح ورى أبوي..
عقب ما شفت المكان استوى هادي..قلت بخاطري : اللحين بروم احط راسي وارتاح..
لكني ما توقعتها بتكون امنية صعبة التحقيق..في هالظروف الحاليه ..

اتجهت صوب غرفتي ..وأول ماكنت بدش..صدمت ريولي العاب مقطوطه جدام الباب أو بالأصح متبعثره في الصالة..من ناحية الغرفه ..

طالعت عالألعاب..وأخذت ألمهن من المكان..وأول ما شفت لعبة حروب على شكل تيلفون..تذكرت تيلفوني..
لميت كل شي بسرعه..وحطيتهن على الطاولة المحطوطه في الصالة..وعقبها رحت الغرفه ركض ..

وأول ما دشيت..قمت أدور تيلفوني شرات المينون..لكني انصدمت أني مالقيته ..يا في بالي اني خاشنه بمكان..ونسيته..
قمت..اتصل على جوالي من تيلفون البيت..ورحت ادور وأنا متوقع اني بسمع صوته وبلاقيه..

ولما عيزت ألاقي التيلفون..ما اعرف شنهو اللي ياب الغريب في بالي..
قلت بخاطري : أكيد هذي حركه من حركاته..أكيد يبا ينتقم مني..ولا ليش قالي بتيني يا محمد..بكل ثقه ؟!!

بس أنا أراويه.. )


ظهرت من الغرفه..بكل سرعه..وانا رايح..شفت حرمة أخوي سالم.. في البداية تجاهلتها..لأن بالي مب معاها..
لكنها قطعت علي الدرب ووقفت بويهي صوب الباب..وهي تقول :
أنت ما تسمعني..؟!!

اعتذرت لها..لأني صج ما سمعتها :
آسف..والله ما سمعتج..شو كنتي تقولين..؟!!

سكتت في البدايه..عقبها..قالت بضيج :
سالم..؟!! ليش ظهر مستعيل من البيت..؟!! أنت وصيته بشي..؟!!

أشرت لها بسرعه :
لا ما وصيته بشي..أصلاً ما شفته خير شر..من أول ما خليته في المول وماعليه يانورة أنا اللحين مستعيل وراي مشوار ضروري..ممكن تخوزين عن الباب..؟!!


طالعت علي بنظره..واضح انها نظرة شك :
أف..ما شفته من عقب ما حطيته لالمول ؟!! قويه..عيل ليش ظهر من غرفتك مستعيل..؟!!

( ماخذيت كلامها بمحمل الجدية ..وحبيت أقول أي شي بس تخوز عن الباب )

أشرت :
ماعرف..لو سمحتي صج مستعيل..أبي اظهر..وأنتي واقفه بنص الدرب..ساده الباب..


خازت من الباب..عقب ما صدت ويها للصوب الثاني وكأن كلامي مب عايبنها ..

ظهرت من البيت..ورحت صوب..البحر..وأنا بموت من الغيض..كنت حاط براسي أظهر كل حرتي في الغريب..
وصج..أول ما وصلت..تفاجأت..أنه يالس ينطرني وين ما كان واقف أول مره بهاليوم..

ظهرت من سيارتي..بخطوات سريعه..وبعدني ما ييت صوبه..تلفت..لوراه..وهو يقول :
قلت لك بترد..لهني..عسب جذي أنا هني ..

تجدمت منه..ومديت ايدي بكل عصبيه مبطل كف ايدي..طالع علي ..عقب رفع يدينه وأخذ يعدل الثام شوي حتى لا يطيح عن ويهه..وأخذ يمسح بغفاز يدينه بكل هدوء.. عقبها نظرلي :
آسف ما أسلم على حد..

تنهدت..وقلت بصراخ :
أنت يالس تستخف دمك..؟!! أنت عارف ليش ييت..واللحين أباه..
ومنو سمحلك تدش البيت..؟!! أصلاً اشلون دشيت..؟!! منو عطاك الحق..؟!! البيت له حرمته يالغريب..

طالعني الغريب من فوق لتحت .. :
عدال عدال على عمرك..لا ينطلك عرج..
ومنو قالك اني سرت البيت عندكم..؟!! بيتك لا ييته..وعمري ما طبيته أبد..ولو بالغلط..
وشنهو هذا اللي تباني اعطيك إياه..وتمدلي يدك وتباني احطه بكفك..؟!!

رفعت ايدي..واشرت صوبه :
يعني انت مراقبني..لدرجة انك مينني..ومستويت اعرف اصنفك انك من الجن أو الأنس..وتاليتها..
تبا تفهمني انك ما تعرف اللي أباه..؟!!
أوكي..يالغريب بسايرك..اللي أباه..تيلفوني..
ممكن تعطيني وتخلصني..؟!!!!!!!


صد ويهه..وطالع صوب البحر :
حد قالك علي محل تيلفونات..؟!!! أو المفقودات ...؟!!

فصخت الغتره عالأرض بكل عصبيه وصرخت بصوت عالي :
أنت تبااااااا تينني....؟؟؟!!!
تباني استخف..؟!!!!
طلعتني عن طوري يالغريب..حرام عليك..بس..
راسي بينفجر..قلبي بيتوقف..
لا تخليني اتوقف عن التفكير..عقبها عضلاتي بتفكر بدالي..


رد وطالع علي..وبكل هدوء :
وأنا شخصني فيك..؟!! تيلفونك..وضاع ..أنت شفتني بنفسك..أني ييت وخذيته..؟!!
ولا أني استلفته منك..؟!!

أشرت بالسبابه صوب ويهه :
أكيد لا..بس هذي حركاتك أنت..وأنت بنفسك قلت لي أني بردلك..والدليل انك يالس تنطرني ..

هز راسه بكل ثقه :
هالمره غلطان ميه بالميه..لأني صج..ماخذيت تيلفونك..والأهم..من جذي انا قلت لك بتردلي..مب لهالسبب..
لسبب أهم..وأهم..وأهم..من تيلفونك..
والسبب هذا..تيلفونك..هو حلقة وصل..لهالسبب..فكر بكلامي..شوي..وريح اعصابك..

سكت شوي..وطالعت عليه :
مافيني افكر..راسي بركان وبينفجر..صج تعبان..ياليت لو تختصر علي الموضوع وتقول بدون شيفرات..

يلس عالتراب.. وقال بكل اعصاب بارده :
وليش تتوقع مني اختصر عليك وأخبرك..؟!!

استغربت منه..ولأول مره..احسه صج مسوي بيني وبينه حاجز..غير الحواجز الأولى..
هدت اعصابي من الصدمه..وقلت بهدوء :
لأنك..رفيجي..ولأنك كل مره تساعدني..


رفع اصبعه يأشر بدون ما يطالع علي :
لالالالا..غلطان..أنا مب رفيجك..وأنت بنفسك قلت لي..ماتبا تعرفني ..



بدت النار تشب بصدري أكثر عن قبل ..وجهت كلامي بكل عصبيه :
عيل لو أنت مب رفيجي ..ليش تراقبني..؟!! ليش..تدقق بتفاصيل حياتي..؟!!
ليش اشوفك مهتم..بأي شي يخصني..؟!!


وقف..وطالع علي :
لكل شخص اسباب..وأنا مب ملزوم اخبرك..ولا ابررلك..
بس حاب أذكرك بشي..
من أول ماتعرفنا..لحتى اللحين..كل مره..تغلط علي وتقولي ماتبا تشوفني..وأنا اطنش..وبمزاجي..لكنك تجاهلت شغله مهمه..يمكن ماتهمك..لكنها تفرق وااااااااااااايد بحسبتي..
ولها قيمه كبيره..بحياتي..
بكل مره تقولي ماتبا تشوفني..تردلي بأضرار تضرني..وأنت مب عارف هالشي..لأني ما أروم..أخبرك..لأسباب غامضه..

( كمل كلامه وهو يأشر صوبي ) :
وأنت خلاص..انتهزت كل الفرص..وما استوت لك أي فرصة عندي من ناحية الخدمه..
يعني تباني أساعدك..بتكون خدمه..مقابل خدمه..وأنا اللي احدد عقب شنهي هالخدمه...وحطها ببالك..خدمه غير قابله للرفض أو التفاوض..


ومستعد اجاوب على كل اسئلتك..إلا الأسئلة المتعلقه فيني..طبعاً..
ومقابل هالشي..تنفذ شرط وهذا الشرط..أولاً...والخدمه ثانياً..لكن يكون في بالك..عدل..لو التزمت بكلامي..وياك..وانت خلفت معاي..تأكد..انك بتدفع الثمن غالي..وصدقني لما أقول غالي بالفعل غالي..

( كلام الغريب..غَــيَرْ الحسبه براسي..صج أنا اللي استفزيته..وغلطت عليه..بس هذا ما يعطيه الحق ...لالا..لازم أكون حقاني..وكل اللي قاله صج..كل مره اسوي عمري طرزان..وأقوله ما اريد اشوفك..ومن هالرمسه المخبقه..اوهوووو.. )

طالعت عالغريب:
انزين..يبلي شي..يحدني اني أكمل معاك..
شي واحد..


طالع علي بكل ثقه :
أوكي بقولك شي..واحد..وبدون أي مقابل..
لكن عقبه أي جواب لأي سؤال من أسإلتك..بتكون بمقابل..الشرط اللي أباه..اتفقنا..؟!!


تنهدت :
اتفقنا..


عقب سكوت..قال اللي طيح قلبي :
أخوك سالم بورطه..وأن تأخرت..بيموت..


ارتفع الدم..لقمة راسي..حتى أني حسيت عيني بتنفجر من الحراره..
وتجدمت منه أكثر :
أنت شو تقول..؟!!

رد علي :
اللي سمعته..

صرخت بويهه :
يالغريب أنا مو يالس اضحك معاك..أنت يالس ترمس عن أخوي..
أخوي سالم شو بلاه..؟!! ليش قلت أنه بورطه..؟!!

مقل عينه بنظره قويه..وكلمني بجديه أكثر عن قبل :
لا تصرخ بويهي..لا ألغي كل شي..وعقبها أعلى ما بخيلك..اركبه..
المهم..
بعذرك..لأنك منفعل اللحين..لكن مره ثانيه صرخت بويهي بتشوف مني اللي ما شفته..
وعلى ما اعتقد قلتلك..تباني ارد على أسئلتك..بيكون مقابل شرط..غير قابل للتراجع أو التفاوض..أو الرفض أو حتى النقاش..


قلت بسرعه :
وشنهو اللي يضمن لي أنك مو يالس تقص علي..؟!!

هز كتفه :
ولا شي يضمن لك..بس ماحيد عمري قصيت عليك بشي..؟!! ييب لي شي واحد..كان مخالف عن اللي قلته لك..


( فكرت بكلامه..صج..الغريب عمره ما كان من النوع اللي يحب يقص علي أو يقول اللي هو مب قده .. )

قطعت تفكيري بسرعه :
أوكي..أنا موافق..بس شو الشرط..؟!!

طالع علي :
آسف..الشرط أو الخدمه..إذا بتنفذهن بيكونن بوقتهن..ومو اللحين..تعرفهن..


أشرت له :
انزين..خلصني..أخوي سالم..شو بلاه..؟!! ليش قلت اللي قلته..؟!!


عقب متفقنا..تكلم الغريب بكل وضوح :
اللحين أخبرك يا محمد..أخوك سالم..عرف بموضوع غازي..والاتفاق اللي حاصل منبينكم..
واللحين أخوك..في المكان اللي كنت أنت لازم تكون فيه..ومع ناس كنت انت اللحين المفروض وياهم وتتفاهم معاهم..وان تأخرت بيدفع سالم ثمن تهورك..

( غطيت ويهي بإيدي ..عقب ما انصدمت باللي قاله..لأني تذكرت رمست نورة..عن سالم..يعني التيلفون وياه..وجذي كشف السالفه..آآآآآه منك ياسالم الغبي..شو ورطك..بهالموضوع..؟!!! )


طالعت على الغريب..وأنا اركض صوب سيارتي :
تعال بسرعه..خلنا نلحقهم..قبل لا يسوون شي بأخوي..


تلفتت وراي..أطالع عليه..لقيته واقف في مكانه يطالعني..أشرت له :
تعال..مافي وقت علشان تصخ..


أشرلي لا..رديت من وين ما كنت واقف..وتجدمت صوبه بعصبيه..وأشرت بيديني :
شو بلاك..؟!!تعال ساعدني ..أبي فزعتك..اللحين..


طالعني بنظرة فرح..والتمست هالفرحه بصوته :
عيل..اقطعلي وعد..أنك بتنفذلي الخدمه بدون أي نقاش..؟!!

طقيت راسي بيديني من القهر :
بعدك على هالسالفه..؟!!! أخوي بيموت..وأنت يالس تتشرط..؟!!
قلنالك انزين موافق والله موااااااافق وإذا تراجعت ( ويودت الشنب ) احلقهن..

أشرلي وهو يمشي :
لالا ما يحتاي احلق شنبك..لأن عندي شي اكبر بسويه إن تراجعت ..وأصلاً اثق بكلامك..أنت ما تتراجع عن وعودك..
واسمعني عدل..
اللحين سير صوب المشتل..اللي عند العزب..وامشي على اللي بقولك عليه .................................................. ....

( كنت أمشي حذى الغريب وبينا مسافه..لكني لما سمعت شوره وقفت بمكاني وغمضت عيني..وأول ما بطلتهن ..شفته يطالع علي )
قال بستغراب :
اشبلاك..؟!!


تنهدت من غيضي :
حرام عليك اخوي يحتايني اللحين..وأنت شورك غبي ما ينفع ابيزه..وتقولي اشبلاك..؟!!

طالعني بنظره..عقب تجاهلني وتابع طريجه :
هذا شوري يا انك تتبعه وتآخذني على قد عقلي..ولا كل منا بطريج..


( ما كان عندي أي وقت للتفكير..)

مشيت وراه :
خلاص أوكي ..شورك وهداية الله..


وقف وهو يرفع يدينه بويهي :
على وين..؟!!


أشرت :
وياك..ولا ما بتسير عند سالم وياي..؟!!


أشرلي صوب سيارتي :
لالا..سر بروحك..وهناك نتلاقى..


طالعت عليه بعصبيه :
انزين ليش تضيع الوقت..؟!! ليش ما تيي معاي مره وحده..؟!!


عطاني ظهره..وقال بدون ما يلتفت صوبي :
لأني بسوي شغله ضروريه..انت اسبقني..هناك..ولا تضيع وقتك بالأسئله..

( وثقت بالغريب..ورحت بسرعه صوب سيارتي..واتجهت صوب المشتل شرات ما قالي..واتبعت تعليماته..كنت صاك كاشف السيارة وخشيت السيارة من بين النخيل..كانت النار تآكلني..كنت خايف على أخوي من غدر هالزفت غازي..وفجأه..لمحت شخص يمشي من البعيد..وهني نسيت كل تعليمات الغريب..
ظهرت من سيارتي ..وأخذت أتابع..هالشخص..وكل مره اتجدم منه مسافه..إلين ما شفته يدش غرفه صغيره مبنيه من الخشب..انخشيت ورى النخيل..انطر..
وبالفعل..ثواني إلا ظهر..هالشخص..اللي ما ياني وشفته بيوم..شكله خريج سجون..واللي ماخلاني استغرب..ان ظهر وراه على طول غازي..
صكوا الباب..وراحوا مبتعدين عن الغرفه..
نطرتهم يغيبون لمساافه طويله..وهني تجدمت بسرعه..صوب الغرفه..ودرت من حولها..وأول ما شفت شباك صغير..طليت عليه..حتى أشوف شنهو اللي بداخل هالغرفه..؟!!

وأول ما رفعت راسي أبي أشوف ..شفت..أخوي سالم..رابطينه بالحبل في برميل البانزين..قلت بخاطري :
تهبي ياغازي تربط أخوي وأنا راسي يشم الهوى..؟!!


شيكت عالمكان بعيوني..عقب مشيت بخطوات سريعه وخفيفه..وييت جدام الغرفه ودزيت الباب بقوه..ولأنه من خشب تبطل بسرعه..
تجدمت صوب أخوي سالم..اللي كانت يدينه وريوله مرتبطه بحبل قوي..
وحتى فمه ربطه بالغتره..


**********************************************

(( سالم ))

أول ما دش علي محمد..مقلت عيوني متفاجأ..وشلون عرف مكاني..؟!!
مد ايده وهو يقول بهمس :
ملقوف ويا راسك..أنت شو يدخلك بغازي..شو...؟!!


بطل ربطة الغتره من على فمي..وعقبها أخذ يبطل يديني..وهو يقول :
بسرعه خلني ابطل هالحبل اللي يباني اربطه في حلج غازي الكلب..
بس أنا أراويه..إذا ما خليته يشوف النجوم في عز الظهر ماكون محمد..


وأول ما أبي اقول لمحمد بسرعه..شفت غازي ورفيجه يايين صوبنا..صرخت بويه محمد بصوت واطي :
بسرعه يا محمد بسرعه..غازي ورفيجه يايين هني بسرعه..

طالع علي محمد وقال:
عيل خلك مكانك..وترياني شوي..

هد كل شي من يدينه..وراح بسرعه صوب الباب ووقف وراه..وهو ميود خشبه..كانت محطوطه صوب اليدار مع بعض الخشب..للبنيان..بس بأحجام صغيره ومتوسطه..

وأول ما دش غازي ..يا صوبي بسرعه وهو يقول :
لا يا سالم شو كنت تبا تنحاش..؟!!

بس اللي ما توقعه..أول ما دش رفيجه .. ظهر أخوي من ورى الباب وضرب على راس رفيج غازي .. وهو يقول :
هذي علشان تعرفون مع منو تتعاملون..مره ثانيه..


تلفت غازي لوراه وهو يطالع على محمد..اللي ضرب رفيجه وخلاه مرتمي عالأرض..
وأول ما كان غازي يبا يمد ايده لداخل مخباه عسب يظهر الفرد.. يا محمد صوبه ركض وعطاه بكس على خشمه إلين ما نزل الدم وغطى ملابس غازي..


هني غازي..تبادل الضربات ويا أخوي محمد..
وأنا كل مره احاول ابطل الحبل من يديني وريولي بس ما كنت أروم..لأني مرتبط بقوه..
كان قلبي يدق بسرعه..وأنا كل ما اشوفه يتضارب ويالخسيس غازي..
وفجأه..


صار اللي ما توقعناه بالمره .. يا غازي بسرعه..ووقف صوبي وهو ميود الكبريت..
وطالع على محمد وهو يصرخ وينازع :
حركه وحده يامحمد..علي وعليكم..


في البدايه ما كنت فاهم شو اللي يقصده من هالحركه..لكن عيون محمد عالبرميل وبكل خوف خلاني استوعب كل شي..
تلفتت براسي صوب البرميل..من اليمين ..وعرفت انه برميل بانزين..
رديت أطالع على محمد..اللي شفته حاط ايده على راسه..وهو يتنهد..
وكندورته مطروره..

( في لحظة.. كل شي حسيته انتهى..كنت اطالع على محمد نظرة المودع.. وأول ما شاف نظرتي حرك راسه لا.. )

صرخ محمد على غازي وهو يقول :
غازي..ظهر أخوي سالم من الموضوع بالمره..
حسابك وياي..أنا مب هو..

**********************************************

(( محمد ))

أول ما شفت نظرة سالم..حسيته يالس يودعني..هزيت راسي لا تقول جذي..
وطالعت على غازي..وقلت له :
غازي .. ظهر أخوي سالم من الموضوع بالمره..
حسابك وياي أنا مب هو..


طالعني غازي ببتسامه خبيثه..وهو يحرك الكبريت.. :
امممممم قلتي اظهر سالم من الموضوع..
عيل..لا يا شيخ ما يبتها..
بفجر المكان بكبره..أن لزم..
ولا أقول ( ابتسم بخبث وااااضح ) وكمل : ليش مربطك ويا أخوك..يعني تونسون بعض..وتسلون اعماركم شوي..
ايه يادنيا منو يصدق يا محمد أنك بتحب سالم بيوم..؟!! لا..وتكرهني أنا بعد..؟!!

تفلت على وين ما غازي واقف :
اتفو عليك..اتخسي وتهبي شكلك نسيت اسيادك ياواطي..؟!!!!!

طالعني بعصبيه وصرخ :
انتوا اللحين اسيادي..؟!!
اتهبى هباك الله..
نسينا ماكلينا يا محمد..نسيت انك كنت تتمنى أن سالم يموت اليوم قبل بكره..
والله يا محمد ان ماحشمت عمرك وعرفت انك ترمس منو..؟!! والله لا افجر المكان بكبره بس تطمن عقب مربطك وياحبيب قلبك سلوووووووووم..

حزتها..شوف أي سياده تفيدك..يا استاذ ..



( كنت أراقب ايد غازي وهو ميود الكبريت..كنت اتمنى من كل قلبي اطقه طق لا صار ولا ستوى بس اشلون..؟!! وهو مهددني بأخوي..؟!! )

صرخت بعالي الصوت :
يالغريب


أشر غازي صوب أخوي سالم :
شو تقول..؟!! المهم.. ما علينا..تفضل ويلس مع أخوك..كنت حاس أنك بتغدر فيني عسب جذي بديت قبلك..


تجدمت وأول ما كنت بيلس ويا أخوي سالم .. طالعت على عيون غازي :
بتندم على اللي سويته بتندم..

أشر علي بالكبريت وهو يستهزأ فيني :
أوكي حبيبي بندم..بس ايلس اللحين وخلصني..


وفجأه شفته يطالع على وراي..في البداية يا على بالي انه يكيد لي بشي.. لكن نظرة الاستغراب اللي ارتسمت بويه أخوي سالم..أكدت أن بالفعل وراي شي..

طالعت على وراي وتلفتت..استغربت..ان الريال الشايب اللي لقيته في محطة البترول هذا هو هني..
قلت له بكل حيره :
أنت..؟!! شو اللي يابك هني..؟! شو اللي وصلك لهني..؟!!


سمعت سالم يقول بطريقة ما تطمن القلب :
محمد ابعد عنه شو يالس ترمس أنت..؟!!


طالعت صوب أخوي سالم واشرت له :
يالس ارمس الحجي اللي هني شو بلاك..؟!!

( طالعت صوب غازي اللي بدت ملامحه تتغير شوي شوي..كل ما الشايب يتجدم صوبه..وفجأه..شفت غازي يفر الكبريت من ايده عالأرض..وهو يصرخ..وينازع.. ويقول : خوزوه عني خوزوه.. )

قطع علي من اني اشوفه صوت أخوي سالم اللي قالي بصراخ :
تعال بسرعه بطل يديني بسرعه..

ييت ركض..وبطلت يدينه..وريوله..ورحنا برع الغرفه..وبنص الدرب..طالعت على أخوي سالم اللي قلت له :
بسير أشوف الشايب لا غازي يسوي به شي..

يود يديني بقو :
شو تقول أنت..؟!! أي شايب..يالس ترمس عنه..من الصبح ؟!!
ادعي الله لا يموت غازي..


( عقب مبتعدنا مسافه لا باس فيها وقفنا عند نخله..عسب نآخذ نفس..طالعت على سيايير الشرطة تتجدم من المكان..لكن مب هاللي لفت انتباهي وبس..
اللي لفت انتباهي..غازي اللي كان يركض شرات المينون..والشايب وراه..يمشي..
طاحت عيني بعين الشايب من بعيد لبعيد..ابتسم..وراح يكمل ورى غازي..)


حطيت ايدي على أخوي سالم اللي يلس وهو يتنفس بسرعه.. :
سالم..؟!!
شو علاقة الشايب بغازي..؟!!
ليش يركض جذي..؟!!
شو السالفـــــــــــــه..؟!!!

طالع على وين ما أنا يالس أأشر بصبعي.. عقبها طالع علي وهو يقول بستغراب :
شو تقول..؟!!
شو تخبص أنت..؟!!
أي شايب بسم الله عليك..


يود سالم ايدي اليمين وقال وهو يمشي صوب الشرطه اللي يودت على غازي ورفيجه اللي نش من عقب الضربه.. :
خلنا نشوف هالمساطيل..


( كنت مستغرب من الوضع بكبره..مشينا..وتجهنا صوب الشرطه وين ما كانت حاجزه على غازي ورفيجه..وأول ما شافنا غازي طالع علي وقال :
سويتها يا محمد..؟!! بلغت علي..؟!!
ماعليه..ماعليه.. )

ماكنت فاهم شو اللي يالس يقول عليه..طالعت على أخوي سالم اللي كان واقف ويا الشرطه..وهم يصادرون سيارة غازي ..
تلفتت يمين ويسار..ادور الشايب..
بس مالقيته..
ومن البعيد انتبهت لشخص يمشي .. صوب النخيل من الداخل..طالعت على أخوي سالم اللي شفته مشغول بهالسالفه..
وابتعدت عنه بدون ما ينتبه لي..ومشيت إلين مادشيت صوب النخيل من الداخل..
وحزت ما وقفت في نص المكان..


شفت الغريب واقف بويهي.. يقول :
ليش ما تبعت اللي قلت لك عليه..؟!!


سكت في البدايه..عقبها أشرت :
صار اللي صار...أنت وينك..؟!! ليش تأخرت..؟!! وين فزعتك..؟!!


طالع علي بنظرته الغريبه.. عقبها صد وعطاني ظهره وهو يمشي :
كنت بتخرب كل شي..بس زين لحقت عليك عالأخير..


تجدمت ركض..ووقفت ويهي بويهه .. :
وقف..اوني اللحين أنا اللي بخرب عليك كل شي..؟!!
مب اتفقنا أنك تساعدني..؟!!


طالع على ايدي اللي كنت أأشر فيها.. عقبها حط عينه بعيني :
من صوبي التزمت بالإتفاق..وساعدتك..
وصدقني إذا كنت متأخر ثواني..كان هالمكان بكبره كتلة جحيم..
ولو كنت التزمت باللي قلت لك عليه..ماكان استوى أي شي من اللي استوى..حتى انك عرضت أخوك سالم للخطر وبتهور منك..
شو كان بيضرك لو التزمت وراقبت وبس إلين ما آيي..؟!!


رفعت يديني:
مستحيل..ايلس مكاني واتطمش وأخوي مرتمي داخل ..ولا اعرف حاله ووضعه ..؟!!


أشر بكل ثقه :
أنت اللي مالتزمت مب أنا..لكن الاتفاق اتفاق ومافي رجعه أبد..
لزمت الاتفاق..وأنت لازم تلتزم..( ابتعد عني وأخذ يمشي لبعيد..عقب ما عطاني نظره غريبه ) وكمل :
المهم..ماعندي الوقت كله اقضيه وياك..اللحين..



صرخت بصوت عالي قبل لا يسير :
يالغريـــــــــب..وقف بمكانك..



وقف في مكانه..وتجدمت صوبه ..ولما وقفت جدامه طالع علي :
خير..؟!!


غمضت عيوني شوي عقبها بطلتهن ومقلت بعيونه كثير :
أنت منو يالغريب..؟!!


قال من ورى هالثام :
علشان تعرف منو أنا..لازم تدفع الثمن غالي..وأنت قد هالثمن...؟!!

( هني ابتسمت..وحسيت صج في أمل اني اعرف منو يكون..ومستحيل اضيع الفرصه مادام انها يت لا عندي.. )
رديت عليه بسرعه :
أكيد..قد الثمن..ومستعد اسوي كل اللي تباه بس اعرف انت منو بالضبط..؟!! شو قصتك..؟!!


أشر صوب ويهي :
تذكر انك انت اللي قلت وسألتي منو أكون..عيل تحمل كل شي ياي يا محمد..

(عطاني ظهره ..ومشى.. كنت أطالع فيه لأني صج مستغرب منه.. قطع علي صوت أخوي سالم وهو يزقرني .. )

**********************************************

(( سالم ))


( لما تلفت صوبي ما شفت أخوي محمد..رحت اناديه بصوت عالي..وأنا ادور عليه..
شوي شفته ياي صوبي..وويهه متغير.. )


تجدمت منه :
شو بلاك...هديتني بروحي هناك..؟!! ( وطالعت صوب النخل لقيت المكان مظلم ) كملــت :
وشنهو اللي يابك هني..؟!! شو يالس تدوره..؟!!


رفع ايده اليمين يأشر وهو يمشي :
ما ادور على شي..المهم خلنا نسير..اللحين..
بس..اقول يا سالم..
خلصوا الجماعه ولا بعدهم..؟!!


ييت صوبه .. وأخذنا نسولف ونحن نمشي :
هيه ساروا..بس لازم نسير عالمركز هناك..في بعض الإجراءات نخلصها..عقب نرد عالبيت..

اشر لصوب اليمين من المشتل :
عيل بسير للمركز بسيارتي..إذا بتيي بسيارتي حياك...وإذا مب بخاطرك..
سر بسيارتك...


( رحت يسار الدرب وأنا اخبره اني بسير بسيارتي .. وأننا نلتقي في المركز .. وبالفعل كل منا راح بسيارته...والتقينا في المركز..
وعقب ما خلصنا الإجراءات..عطيت أخوي محمد خبر أننا بنسير لمحطة البترول عسب السيارة مفضيه )


**********************************************

(( حسن ))


عقب ما ظهرنا من البيت اتجهنا صوب اقرب مركز..وتخبرنا هناك عن قضية خالد..في البدايه..
كان الرفض والسرية على الموضوع هو الشي الوحيد اللي نحصل عليه..
لكن..
عقب ما شفنا واحد من اللي نعرفهم..توسط لنا وساعدنا بمعرفة الموضوع..
وكان كلام محمد صح..


وتفاجأنا..بطريقة مقتل..خالد..اللي وقفت شعر الجسم..تعكر مزاجنا في البدايه..على اللي صار..بخالد..لكن كل ماتذكرنا سواياه بأبوه..سكتنا..
عقبها..بفتره همينا نسير عالبيت...

طالع علي أخوي سالم..ونحن نظهر من المركز.. وقال بحزن :
لا حول ولا قوة إلا بالله..الواحد عقب ما يربي ويتعب ..ويكسر ظهره..ويغطي الشيب شعره..ما يلاقي غير العصيان من اللي رباه..؟!!
آآآآآآآآآه يا حسن..عقب هالعمر كله الواحد وين يسير بس على وين..؟!!
والله قبل كنت اتحسف..ليش ماعندي ولد..يشيل اسمي بس صج..عقب ما شفت علي..الله يرحمه..وشفت قصته..
حمدت الله انه ما رزقني إلا بنت شرات الألماس..والله انها شالتني على راسها من يوم ماتوفت أمها الله يرحمها..وعمرها ما قالت لي ثلث الثلاثه كم..
وعرفت أن الولد مب كل شي بالحياه..حشى مب كل شي..


( سكت شوي وتذكرت عيالي الله يحفظهم..تبسمت وأنا ابطل باب السياره ) وقلت بكل طمأنينه.. :
الحمد لله على كل حال يا خوي..وأنا معاك باللي قلته..بس ياخوي..
( ودشينا السياره وكملت )
كل واحد منا يبا اللي يشيل اسمه..ويكون الظهر لأخواته لستوى بالأب شي..
وأصابع يدينك في الإيد الوحده ماهي بسوى..
بس الوازع الديني..اللي بالقلب..هو اللي يوجهك..للصح والخطأ..
ياما عايله ربت عيالها خوش تربيه..
بس يا عيال الحرام يخربونهم..؟؟ أو الحرمه والعياذ بالله..
انزين شوف عيالي .. ربيتهم..خوش تربيه..ولله الحمد عمر واحد منهم ما ظهر عن شوري..


( حط ايده فوق ايدي وهو مبتسم ) :
الحمد لله ياخوي الله يحفظلك عيالك أن شاء الله..


( تحركنا..بعيد عن المركز..وعقب ماحسيت براحه لأن ولدي محمد مب متورط..بدأ مزاجي يتحسن..
بس كان كلام أخوي عن العيال..حرك فيني شي غريب..حسيت بنظرته تمني الولد اللي ما حصل عليه..رغم كلامه..أنه مايبا أولاد )
فكرت في بالي وقلت له :
أقول سالم..؟!!


أبو نورة : سم..ياخوي..


طالعت عليه شوي ..عقب طالعت عالدرب :
سم الله عدوك..بس كنت اقول لو تتزوج..وتقر عينك بولد يشيل اسمك..

وجهلي أخوي سالم نظرة استغراب :
شو..؟!!
أتزوج...؟!!


( كملت كلامي) :
وليش لا يا خوي.. اسمع كلامي للأخير..عقبها علق باللي تباه..
شو رايك عقب ما تهدأ الأوضاع..نخلي أم سالم تدور لك على عروس..
والله ياخوي اللي يشوفك ما يعطيك45 سنه..

في البداية أخذ كلامي بالرفض..عقب الحاحي..سكت..وقال :
يحصل خير أن شاء الله..عقب ما نفرح بولدي محمد..بفكر بالموضوع..
اللحين مب وقت هالموضوع..سر للبيت..وأنت ساكت يا ريال..

( هني ابتسمت..عقب ما شفت ويهه استوى أحمر وقلت بخاطري : المهم..أن الفكره دشت براسك ..وبتم على راسك إلين ما تقتنع.. وتتزوج وربي يرزقك بالذرية الصالحه أن شاء الله )



**********************************************


(( محمد ))

عقب ما خلصنا من المركز..رحنا صوب محطة البترول..شرات ما طلب أخوي سالم..وعلى الحظ..
كانت نفس المحطة اللي طفت عليها اليوم..وشفت الشايب..هني..

خليت أخوي يصف سيارته عسب يعبي السيارة بالبترول..واتجهت صوب الكافتريا اللي مبطلينها..
وصفيت السيارة ..بالباركن..وأول ما ظهرت من السيارة..
طالعت صوب أخوي سالم..اللي كان يطالع علي ويا العامل اللي يعبي له السياره بالبترول..
ابتسمت وأشرت له أني بدش الكافتريا..


عقبها..دشيت الكافتريا..في البداية..كانت نظرات من بالداخل متلصقه فيني..حتى أني نسيت شنهو السبب اللي يخليهم يطالعون علي بهالنظرات
كأن واحد طرار داش عليهم..
تجاهلت نظراتهم..
وأخذت اطالع على الحلويات..طاحت عيني على الكتكات..
( وتذكرت أخوي حروب اللي دوم يقولي مهمد ذيب لي تتات.. ابتسمت )
وأول ما مديت إيدي عسب آخذه..طالع علي البايع..اللي تجدم صوبي وقال بطريقه ما عيبتني :
أنت عندك فلوس علشان تي هني..؟!!


( طالعت أن كل الموجودين..توقفوا عن الحركه..يطالعون علي..في البداية قلت بخاطري : ماعليه يا محمد..هد اعصابك..ولا تفول وتعصب وتنفجر بويه الريال هو ما يخصه باللي فيك.. )

غمضت عيني..حتى أهدي القهر اللي فيني من طريقته معاي بالكلام..
وقلت بكل هدوء :
هيه عندي بيزات..لأن لو مب عندي ما كنت دشيت ولا شرايك..؟!!


سكت..في البدايه..ولما ييت أمد ايدي اباخذ الكتكات مره ثانيه..حط ايده على ايدي..وعقبها..سحب الكتكات من إيدي..وقال بطريقة تستفز اللي ما يستفز :
ابصراحه مابيك تدش مره ثانيه هني..ممكن تظهر برع الكافتريا..


( عاد هني..طلعت كل مافيني من أعصاب..يودت حلجه بكل عصبيه وصرخت بويهه :
شــــــــو..؟!!
شو تقول حضرتك..؟!!
أظهر برع الكافتريا..؟!! لا والله..البيت بيت أبونا..والغرب يطردونا..
عاد هذي وبلادي..وأنت تروغني منها..عيل لو كنت ببلادك..شو تسوي فيني يا شيخ..؟!!
اسمع عدل..
بتشرى..واللي أباه..وأن كان بأمك خير..
راويني مراجلك ..انزين..)


يا واحد من الموجودين..وفارع من بينا..عقبها..قال الريال اللي تدخل :
ياخوي الريال مب بخاطره تشتري من عنده..اترك الشر..واظهر ..


مقلت عيوني وأنا أأشر على راسي :
حر..ولا بظهر..هو يشتغل هني..والمحل مب محله..محل الحكومه..
سواء اشتريت مشتريت ما يخصه ولا يضره بشي..صح ولا لا..؟!!
وأنا من يوم ما دشيت وهو حاط راسه براسي..
حتى مب أسلوب يمد ايده ويآخذ الكتكات من ايدي..شو ياهل جدامه..
والله الخير اللي عندي ولله الحمد يغطيك من راسك لكرياسك..

ومب اهو اللي يحدد من يشتري ولا اللي ما يشتري..
ما دام عند أي شخص بيزات وحب يتشرى..بيتشرى..يعني لو واحد على قده..وياي يتشرى أنت بتروغه يا أستاذ..؟!!


طالع علي العامل..وهو معصب : أكيد وأنا حر..واللحين تظهر من المكان.. ويا أنا يا أنت..

هني..طالعت عليه..وأشرت صوب الحلويات :
بسير وبتشرى..واشوف فيك ذرة شجاعه..وتحدي..وامنعني..وحزتها أراويك صج يا أنا يا أنت..


( رحت صوب الحلويات..وأخذت اتشرى الحلويات لأخواني..عقبها يا العامل صوبي وهو يدز كتفي :
اطلع برع ..يا وسخ.. )


هني..حطيت اللي بإيدي..وأول ما يا الريال مره ثانيه يبا يفارع بيني وبين العامل ..مديت صوبه الكيس..اللي فيها الحلويات..وقلت له :
لو سمحت ياخوي يود هالكيس شوي..


الريال يا في باله أني بظهر من الكافتريا..
لكنه انصدم..لما شافني ايود العامل من ايده وأصرخ بويهه :
مابي امسح فيك الأرض..علشان ما تتوسخ الأرض..بس اللحين ابي أشوف المسؤول عن المكان..
وأراويك شغل الله يا قوي..


طبعاً..العامل شاد حيله.. :
لا مب ساير وياك لمكان..واللحين تظهر لا اكسر راسك..


ومع ارتفاع أصواتنا يا المسؤول.. اللي أول ما دش..تجدم صوبنا.. ووقف من بينا وقال :
شو بلاكم يا جماعه..؟!!


أشر علي العامل :
يا أستاذ..مسكته وهو يبا يسرق..


هني مقلت عيوني..بقو..وطالعت عليه أنا والموجودين..باستغراب.. وقلت :
شو ..؟!! ألا يالظالم..
ماتخاف الله..اتخسي واعقبي يالقصيص..عيني مليانه يالنذل..
( وأشرت عالموجودين )
أسألهم..هم هني..أنا كنت بسرق ولا قال انت ما عندك بيزات..؟!!


( طبعاً..عقب ما تأكد المسؤول من كلامي..وكلام الموجوديين..تأسف مني المسؤول..وطالع على العامل وقال :
شغلك معاي..وهذا مب أول واحد يشتكي من اسلوبك..وأنا لازم..ارفع عليك تقرير.. )


طالع علي العامل بنظرات.. وهو يدعي علي.. :
الله ياخذ حقي منك يا ظالم..


أشرت صوبه :
أنا ما ظلمتك..ولا أبي اقطع رزقك..أنت اللي ييت صوبي وأنت اللي قليت أدبك علي..
ودعوه من دون حق ما تلحق..ولو تدعي علي لدهر..
أن كنت راعي حق..ربك بياخذ حقك مني..وإذا ما كنت راعي حق..لو دعيت علي لآخر لحظة من عمرك ما بيصيبني..شي..


( طلب المسؤول من العامل أنه يسكت..ويروح صوب الكاشير.. وقاله ان حسابه معاه..عقب.. وبالفعل.. أخذت الكيس من عند الريال اللي أخذ يهدي الوضع.. وعقب ما خذيت اللي اريد اتشراه .. تجدمت صوب العامل..وحطيت الكيس من ايدي حتى يحاسبني.. ومديت ايدي على مخباي.. وظهرت البوك.. وأول ما ظهرته..شفت عين العامل يطالع على البيزات اللي كانت في بوكي بنظره استغراب وأشر صوب الآله..حتى أشوف الحساب..
دفعت البيزات.. وظهرت..رغم أني ما كنت اتمنى يصير اللي صار .. وأول ما ظهرت من الكافتريا..

شفت الشايب يالس على عتبة الرصيف..تجدمت صوبه وأشرت :
هلا يا حجي..


طالع علي بنظره ..وهو ساكت .. تجدمت منه ويلست حذاه :
شو ما ذكرتني..؟!!
أنا اللي كنت وصلتك اليوم عسب سالفة ولدك..وهم بعد شفتك في المشتل..
لحقت تنساني..؟!!



هز راسه : لا..

ظهرت العصير من الكيس وقلت :
تفضل يا حجي..

طالع على العصير..بنظره عقب لزم السكوت..وما رد علي بكلمه وحده..
( يا في بالي انه متكدر أو بينه وبين غازي شي..والأسئله اللي في بالي مزدحمه )

أشرت عليه :
ياحجي..وين سرت اليوم لما وصلنا صوب القبور..؟!! يعني وشلون ظهرت بدون ما شوفك..؟!!

طالع علي..ومارد بكلمه..وظل ساكت..( قلت بخاطري : يالله يا محمد..عيل اسكت احسن لك.. )
عقبها..مارمت اتحمل السكوت.. رديت أسأله السؤال الثاني :
انزين وشلون ييت للمشتل..؟!! شنهو اللي يابك لهناك..؟!! شو علاقتك بغازي..؟!!
ليش كنت تركض وراه..؟!!


طالع علي بنظره تهز الجسم..عقبها قال بطريقة تخرع :
بسك أسإله..


( سكت..وأنا متقفط..ومتفشل لأنه مسويلي طاف..عقبها قام..بدون أي كلمه..وراح )


ومن البعيد شفت أخوي سالم ياي صوبي ركض.. ويودني من ايدي وهو يقول :
دش السياره والحقني عالبيت وهناك نتفاهم على مشكلتك..بسك فضايح اتبعني بسيارتك..
بسرعه..



( في البدايه قلت أكيد يقصد على سالفة العامل..وأكيد انه سمع صوتنا ونحن نتنازع بس ماعليه وشو يعني..؟!! )


**********************************************

Mفراوله M
10-10-2009, 05:59 PM
(( سالم ))

أول ما وصلنا لمحطة البترول..بطلت الباب وظهرت..ووقفت مع العامل اللي طلبت منه يحطلي البترول..
وشفت من البعيد أخوي محمد يظهر من سيارته..وشوي أول ما ظهر طالع عليه العامل اللي قال:
ارباب هازا في معلوم..؟!!


أشرت صوب أخوي محمد :
تقصد إذا اعرفه..؟!! هيه اعرفه..هذا أخوي..بس ليش تسأل..؟!!

( شفت أخوي محمد يأشر صوبنا من البعيد..عقبها دش الكافتريا.. رديت أطالع على العامل بستغراب )
كمل كلامه بدون ما اطلب منه :
هازا في تعبان في مخ هازا..؟!!


صرخت بويهه :
هـــــــــــي أنت..!! حشم عمرك..هذا صاحي اكثر عني وعنك..شو بلاك تستهبل.. ( عقب مديت له الكرت )

سكت في البدايه..هالعامل..عقبها أخذ الكرت( البطاقة) مني حتى يحطه في الجهاز..وطالع علي بنظره.. عقب ما طالع صوب الكافتريا وقال بكل ثقة :
ارباب..هازا نفر ..كان في يجي يهت بترول..اليوم..بس يشيل كلب كبيـــــــــر..في سيارة مال هوا..وسوى قرقر وايد مع الكلب..بعدين..يشيل الكلب في سيارة مال هوا..


( طالعته بستحقار..على ما قاله..وسويت حركه أن كلامه بالمره مب داش راسي وأشرت بستهتار :
لو سمحت عن الغلط..وما يحتاي أعيد كلامي مره ثانيه..وانصحك لا تعيد رمستك المخبقه هذي لا اطلع عن طوري وأزفك زفه محترمه..شوف شغلك وانت ساكت.. )

سكت العامل لفتره عقبها قال وهو يصرخ علي ..ويأشر على محمد من البعيد بنفس الوقت :
اربااااب شوف شوف هازا ..شوف كلام مال أنا صح..أنا يقول في كلب كبيـــــــــر واجد مو زين..مع اخ مال أنته..
هازاك شوف..مع اخ مال انته يالس يسوي قرقر..أخ مال انته واااجد قرقر
مع هازا كلب..مو زين ارباب..


( صديت ويهي أطالع على محمد..اللي صج..كان يالس مع الكلب اللي شكله حيل يروع..وهو نفس الكلب اللي كان في المشتل ويركض ورى غازي..كانت ملامحه غريبه واااااااااايد ولونه أسود واسنانه اللي يشوفها يقول انها سكاكين ذبح..طويله وحاده
مقلت عيوني اكثر لما شفت محمد يمد ايده ويعزمه على شي..والأهم من هذا يالس يسولف معاه..

تركت العامل..ورحت صوب أخوي..وأنا يالس اتجدم منه..شفت الكلب..
يوقف وعقبها مشى بعيد عن المكان..

تجدمت صوب محمد وأنا متخرع من شكل الكلب .. كنت في البداية ناوي أناقشه بالموضوع اللحين بس قلت احسن في البيت لا نسوي هني فضايح )

ويودته من ايديه وقلت :
دش السياره والحقني عالبيت وهناك نتفاهم على مشكلتك..بسك فضايح اتبعني بسيارتك..
بسرعه..


(خذيت الكرت من العامل..ودشيت سيارتي .. وشفت محمد..يدش سيارته
تحركنا مبتعدين عن محطة البترول..وأخذت أسأل نفسي معقول محمد استوى به شي..؟!!
معقول يكون كلام العامل صج..؟!!
من متى محمد يحب الكلاب..ولا بعد اللي لونهن أسود..؟!!!!!
بس ماعليه..جريب بنوصل عالبيت..وهناك بنتفاهم..)


مسافة الدرب..ووصلنا البيت..وأول ما ظهرنا من السيايير..تجدم مني أخوي محمد..يودت ايده ونحن بندش البيت..وقلت له بأسلوب جاد :
ابتخبرك أنت بعقلك..؟!! شو اللي سويته في محطة البترول هاه..؟!!


عقد حيابينه :
شو سويت..؟!! ما سويت شي..أن كنت تقصد على اللي استوى بالكافتريا اللي في المحطة ..
ترى الريال من أول ما دشيت هو حاطني براسه..ما يبا يخوز عني..
والله أن الشر يطلع من عيونه..قاصدني من الخاطر...


( مافهمت قصده..أي ريال..عن شو يالس يتكلم ..؟!!
بطلنا باب البيت ودشينا الصالة ) وكنت أكمل كلامي :
والله مافهمت كلمه وحده..عن منو يالس يرمس..؟!!
محمد أنا يالس أرمسك عن يلستك جدام.....( وأول ما كنت بكمل كلامي..قاطعنا صوت أبوي وعمي اللي يالسين في الصالة .. طالعت على محمد..وأشرت له أن عقب بننهي السالفه.. )


**********************************************

(( محمد ))


لما شفنا أبوي وعمي سالم يالسين في الصالة..يرمسون..رفعنا صوتنا بالسلام..عليكم..

سكتوا شوي.عقب ردوا السلام..وقف أبوي اللي تجدم منا..
وأشرلي بصبعه :
أحمد الله انك كنت صاج..باللي قلته لي..تعرف لو كنت كذبت علي..كنت كرهتك باليوم اللي انولدت فيه..

غمضت عيني بتحسر من معاملته وياي..
ابتسمت ابتسامه وقلت بكل حزن :
أبوي..إذا انت تبا تتهاوش وياي وبس..؟!! مابردك..تفضل هاوش طق اعمل فيني اللي تباه..والله ما اقولك حرف واحد..
بس الله يخليك..الله يخليك..حاسب نفسك على اللي تسويه وياي..صدقني وربي أنك..لو ظليت وياي على هالحاله..بييك يوم..بتلاقيني تركت البيت وصج ماتعرفون عني شي..


تغيرت نظرة ابوي..اللي تكلم عقب سكوت :
شوف يا محمد..أن دورت حد يحبك بهالدنيا ما بتلاقي حد يحبك كثري وكثر أمك..
وأن ييت عالخوف..قلبي كان بيوقف خوف عليك من سالفة خالد..
أنت ماتعرف شو يعني خوف الأب على ولده إلا يوم تعرس..وتجرب..حزتها بتفهم أنك مستعد حزتها..تذبح الكل ولا ولدك يتأذى..
على بالك..شو بيستوي بي لو كنت صج ذبحت خالد..