المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حول الاختلاف على قشر الرمان . ارجو التعليق من بنت النيل



BSMLAESLAM
04-16-2006, 01:48 PM
عمل بحث على النت والنتجية :
(1)
هل قشر الرمان يقلل الإفرازات ؟
السائل : Nawar المستشار : لها أون لاين

السؤال:
أودُّ أن أتأكد من صحة أنَّ شرب قشر الرمَّان المجفف والمطحون مع الزنجبيل المطحون وشاي أخضر مع النعناع يفيد في تصغير الكرش.
وهل قشر الرمان يقلل الإفرازات ويضيق المهبل للفتاة غير المتزوجة؟ وهل المرمرية والشمر يمكن أن يؤديا إلى العقم مستقبلاً؟


الاجابة :

تصغير الكرش بشرب قشر الرمان المجفف والمطحون مع الزنجبيل المطحون والشاي الأخضر مع النعناع غير دقيق؛ لأنَّ الكرش سببه الأكل، وخاصة نظام الوجبة الكبيرة الواحدة.

وعلاجه:

تقليل الأكل، وتناوله على فترات، وعمل رياضة خاصة بالكرش، أمَّا استخدام قشر الرمان للإفرازات فلا يضرُّ، مع عدم المبالغة.

أما المرمرية والشمر فلا يوجد ما يشير إلى تسببهما في العقم.

============

(2)
قشر الرمان علاج لقرحة المعدة
ثمار الرمان فاكهة لذيذة الطعم عرفت منذ قديم الزمن ويقال ان موطن اشجارها الأصلي في ايران وما حولها ، ومنها انتشرت زراعته في كثير من البلدان ذات الاجواء الدافئة . وفي المملكة العربية السعودية تعد مدينة الطائف ، والمناطق المحيطة بها من أشهر مزارع المملكة في انتاج افخر انواع الرمان الحجازي من دون تحفظات وشجرة الرمان صغيرة الحجم . وهي من الاشجار المعمرة التي تتساقط اوراقها في موسم الشتاء ، وزهور الرمان جميلة الشكل بيضاء او حمراء اللون تصلح كزهور رائعة للزينة او للتقديم اثناء المناسبات ، اما ثمار الرمان فهي كروية الشكل ولها جلد أملس سميك (سمكه نحوه 1.5 ملليمترا) لونه أما أحمر قرمزي او اصفر جميل ، وداخل الثمرة مئات من الحبوب المائية اللامعة الشبيهة بفصوص « المأس » . في كل حبة بذرة صلبة او لينة وفقا لنوعية الاصناف .
أما قشور الرمان الجلدية ، فلقد عرفت خصائصها كمادة ملونة للصباغة منذ مئات السنين . بسب احتوائها على مادة قلوية مميزة تعرف باسم « التانين » Tannins التي تعرف في العربية ياضاً بإسم « المغص » . هذه المادة داكنة اللون . استعملت في الماضي وما زالت تستعجل حتى الآن في الماضي ومازالت تستعمل حتى الآن في دباغة الجلود ، وكمادة صبغية سوداء اللون لصباغة الحرير .
وفي كلية العلوم في جامعة الملك سعود في الرياض يجري الباحث السعودي الدكتور حسن محمد السويدان بقسم الكيمياء ابحاثاً مستفيضة على ثمار الرمان وقشوره بهدف معرفة اهم المكونات الكيميائية الداخلة في تركيبه ، ويقول الدكتور السويدان في حديث اجرته معه جريدة ( الرياض ) ان هذا البحث اشتقت فكرته في ان الاعتقاد الشائع لدى بعض الناس عن أهمية قشر الرمان في علاج قرحة المعدة فكثير من هؤلاء المرضى تتحسن أحوالهم بعد تناول قشور الرمان المطحونة مع العسل كوصفة عربية معروفة منذ القديم .
ومن هنا كان من الضروري اجراء بحوث علمية مستفيضة لمعرفة نوعية المكونات الكيميائية الموجودة في قشر الرمان . واهميتها في علاج القرحة . ولا شك ان المنهاج العلمي السليم في مثل هذه الاُمور هو السبيل الوحيد التأكد من صحة هذه الاعتقادات التي توارثها الناس عبر الاجيال .
ويتضمن البحث العلمي الذي يقوم به د . السويدان ايجاد انسب الطرق الكيميائية لاستخلاص مختلف المكونات الكيميائية الفعالة الموجودة في لب ثمار الرمان وقشوره .
وبعد عملية الاستخلاص والفصل تجري عمليات التنقية من أجل التعرف على التركيب الكيميائي الدقيق لكل مركب على حدة . تأتي بعد ذلك مرحلة الاختبارات الطبية على حيوانات التجارب من اجل تحديد درجة الفعالية والتركيز المناسب للحصول على افضل النتائج العلاجية لمرض القرحة بنوعيه . في المعدة والاثنى عشر . ولا شك ان هذا البحث الشامل يتطلب جهود فريق متكامل من علماء الكيمياء . والكيمياء الحيوية ، والسموم بالتعاون مع فريق طبي في احد المستشفيات ، وهذا ما يأمل الباحث السعودي تحقيقه في المستقبل القريب باذن الله .( 3)
ورد ذكر الرمان في القرآن الكريم في ثلاث آيات في سورتي الأنعام والرحمن {فيهما فاكهة ونخل ورمان}[سورة الرحمن: الآية 68].



الرمان شجيرة يصل ارتفاعها الى 6 أمتار لها اغصان متدلية، في اطرافها اشواك،واغصانها واوراقها تميل الى اللون الاحمر. ازهارها حمراء فاتحة اللون جميلة المنظر. الثمرة كروية تحمل تاجاً قشرة الثمرة جلدية القوام تحتوي الثمرة على كثير من البذور الحمراء او احيانا تميل الى البياض ولكن في الغالب تكون بلون احمر قاني. الاوراق تستقط في الخريف ولذا فإن شجرة الرمان ليست دائمة الخضرة. وتسمى ازهار الرمان بالجلنار وهذا معرب لكلمة كلنار الفارسية التي معناها ورد الرمان.



يعرف باللغة الفرعونية باسم "رمن"

يعرف الرمان علمياً باسم Punica granatum.

الجزء المستعمل من النبات: الثمار (القشرة والبذور) وقشور الجذور ولب الثمر وكذلك الازهار.



الموطن الاصلي للرمان: موطن الرمان الاصلي جنوبي غرب آسيا او من غرطاجة، كما ينبت في شمال غرب الهند ويزرع تجارياً في الاقطار المتاخمة للبحر الابيض المتوسط وفي وسط كاليفورنيا بالولايات المتحدة الامريكية. كما زرع في ايران وكان مزروعاً في حدائق بابل المعلقة وفي بعض المناطق الحارة والجافة. ويزرع الرمان على نطاق واسع في المملكة ويعتبر من اجود الانواع.



(المحتويات الكيميائية للرمان): تحتوي قشور ثمرة الرمان على 25الى 28% مواد عضوية (Tannins) وأهم مركب في هذه المجموعة الكيميائية مركب بيونيكالين (punicalin) والذي يعرف باسم جراناتين ب (Grananatine D) ومركب بيونيكا لاجين والذي يعرف باسم (Grananatine C) كما يحتوي على جراناتين أ، جراناتين ب. اما قشور الجذور والسيقان فتحتوي على مواد عفصية بنسبة 20الى 25% وأهم مركبات هذه المجموعة مركب كازورين (Casuarin) وبونيكالاجين (Punicalagin) وبونيكا كورثين (Punicacortein) كما تحتوي القشور قلويدات ببييريدنيه بنسبة 4،% في قشرة الساق و0.8% في قشرة الجذر وأهم القلويدات ايزوبيليتيرين (Isopelletierine) وإن ميثايل ايزو بيليتيرين (N-Methylisopelletierine) وبسودو بليترين (Pseudopelletierine) تحتوي البذور على مواد سكرية وحمض الليمون وماء بنسبة 84% ومواد بروتينية ومواد عفصية ومواد مرة وفيتامينات أ، ب، ج، ومعادن مثل الفوسفور والبوتاسيوم والكالسيوم والمنجنيز والحديد والكبريت ومواد دهنية.



استخدامات الرمان في التاريخ القديم:

لقد وجدت اقدم شجرة للرمان مرسومة على جدران مقابر تل العمارنة في عهد اخناتون، ويقال ان الفروع تحوتمس احضر معه الرمان الى مصر من آسيا. وكان الفراعنة يصنعون من الرمان مشروباً يسمى "شدو" والرمان يعتبر من اقدم اشجار الفاكهة في مصر، وقد جاء ضمن العديد من الوصفات الفرعونية العلاجية، كما اكد المؤرخ اليوناني القديم (هيرودوت) ان الرمان كان يزرع في حدائق الملوك في مصر القديمة.



وقد عرف الطبيب الاغريقي دسقورديس في القرن الميلادي الاول قدرة الرمان على طرد الديدان. وقد عرف قدر الرمان عندما عالج عشاب هندي رجل انجليزي مصاب بالدودة الشريطية ونجح في علاجه، وجاء في بردية ايبرز الطبية كوصفة علاجية استخدمت فيها القشور والجذور لعمل مستحلب يشرب لطرد الديدان المعوية. كما جاء في وصفة أخرى لقتل الدودة الوحيدة المعروفة بثعبان البطن. حيث يؤخذ قشر جذور الرمان وينقع في الماء ثم يعصر ويشرب السائل مرة واحدة، كما استعمل الفراعنة قشر الرمان ايضاً مخلوطاً مع الزنجبيل لمنع حالات القئ، وعالجوا به كذلك حالات الجرب والقروح والجروح وبعض الامراض الجلدية الأخرى على هيئة لبخات.



اما العرب فقد عرفوا الرمان قديماً وذكروه في آثارهم المكتوبة وورد ذكره في سورة الرحمن في القرآن الكريم "فيها فاكهة ونخل ورمان"، وروي عن الامام علي بن ابي طالب رضي الله عنه انه قال: اذا اكلتم الرمانة فكلوها بشحمها فإنه دباغ للمعدة. ومن حبة منها تقوم في جوف رجل الا أثارت قلبه واخرست شيطان الوسوسة اربعين يوماً.



وتبارى الشعراء العرب في وصف الرمان منهم ابوهلال العسكري القائل:

حكى الرمان أول ماتبدى *** حقاق زبرجد يحشون دراً

فجاء الصيف يحشوه عقيقاً *** ويكسوه مرور القيض تبراً

ويحكى في الغصون ثدي حور *** شققن غلائلاً عنهن خضراً



وأبدع آخر في وصيف رمانة مشقوقة يتساقط حبها فقال:

كتمت هوى قد لج في اشجانها *** وحشت حشاها من لظى نيرانها

فشققت من حبها عن حبها *** وجداً وقد ابدت حفا كتمانها

رمانة ترمي بها ايدي النوى *** من بعد ما رمت على اغصانها

فاعجب، وقد بكت الدموع عقائه *** لا من مآقيها، ولا اجفانها



أنواعه: والرمان منه الحلو ومنه الحامض ومنه المر ولكل من هذه الانواع فوائده الطبية والغذائية.

أنواع شجر الرمان : الرمان فاكهة صيفية من الفصيلة الآسية أشجار الرمان في المملكة على نوعين: نوع يزرع لثمار الفاكهة، ونوع آخر للزينة والأزهار، ويسمى «نانا». وزهرة رمان الفاكهة زهرة حمراء رائعة الجمال، تسمى «جُلنار»، وأشجار رمان الفاكهة تعمر إلى ما يقارب 50 سنة، ويمكن للشجرة أن تعطي محصولاً بعد زراعتها بثلاث سنوات. ولكن أقصى محصول لها يكون بعد 8 سنوات. تنضج ثمار الرمان في بداية شهر أغسطس «برج الأسد» وتستمر حتى نهاية شهر سبتمبر «برج السنبلة». ومن أنواع ارمان: الطائفي المستدير الذي تزن ثمرته قرابة النصف كيلو جرام، وهي ذات لون أصفر فاتح وحبوب قرمزية درية كبيرة، ومنه البلدي ذو الحموضة المرتفعة وهو أقل جودة من الطائفي، ومنه الشامي ذو الثمار الحمراء والبذور الوردية الفاتحة، ومنه الحامض وخد الجميل والمدني. ولأهل مصر رمانهم الذي منه المليسي والسكري والمنفلوطي والبناتي. أما في العراق فهناك السليمي ومسابق وقس عليها، فلكل أرض رمانها.



وقد تحدث اطباء العرب عن الرمان فقال داوود الانطاكي: "الرمان كله جلاء، مقطع، يغسل الرطوبات وخمل المعدة، ويفتح السدد ويزيل اليرقان والطحال ويحمر الالوان مجرب، فإنه اذا غلظ في الشمس أو بالطبخ في النحاس، واكتحل به، أحد البصر، ونفع من الدمعة والجرب والظفر.والنوع الحامض يزيل السعال المزمن وخشونة الحلق واوجاع الصدر، كما يقمع الصفراء ويقطع العطش واللهيب والحرارة،واذا مرس بشحمه وشرب بالعسل او السكر اسهل اسهالاً رديئاً، واذا طبخ قشره مع العفص حتى ينعقد قطع الاسهال المزمن والدم شرباً. واذا طلي على الجروح والقروح ألحمها.



جذور الرمان اذا شرب مطبوخاً، اسهل واخرج الديدان، واذا اكل من بذره قبل نضجه على الريق منع من الرق والدمامل سنة كاملة.



اما ابن سينا فيقول في قانونه :"الحامض يقبع الصفراء ويمنع سيلان الفضول الى الاحشاء، حب الرمان مع العسل طلاء للدامس، حب الرمان مع العسل طلاء للقروح الخبيثة الخشنة واقماعه للجراحات، والجلنار يلزق الجراحات بحرارتها، والحلو من الرمان ملين. حب الرمان بالعسل ينفع من وجع الاذن وهو طلاء لباطن الانف، واذا طبخت الرمانة الحلوة ثم دقت كما هي وضمد به الاذن نفع من ورمها، تنفع عصارة الرمان الحامض من ظفرة العين، الحامض اكثر ادراراً للبول من الحلو، وكلاهما يدر وحب الرمان مع العسل ينفع من قروح المعدة، الرمان المر ينفع من الحميات والالتهابات".



اما ابن البيطار فيقول: "حب الرمان ممزوجاً مع العسل طلاء ينفع الدامس والام الاذن وشرابه من التهاب المعدة والحميات، ازهار الرمان تشد اللثة وتلزق الجراحات، يتمضمض بطبيخ الازهار فيقطع نزيف اللثة الدامية والاسنان المتحركة، عصير الرمان اذا طبخ في اناء نحاسي الى ان يثخن واكتحل به اذهب حكة العين وزاد في حدة البصر، اذا طبخ قشر الرمان وجلس فيه النساء نفعهم من النزف".



اما ابو بكر الرازي فيقول :"يستخدم ماء الرمان في حالات الحمى وقروح الرئة".



اما الطب الحديث فيقول:

الرمان مقو للقلب قابض وطارد للدودة الشريطية يعالج الزحار والدسنتاريا وخاصة اذا قشرت ثمرة الرمانة ثم اخذت البذور بما في ذلك شحم الرمانة وعصرت ثم شربت فإن ذلك علاج للدسنتاريا والزحار وهو من العلاجات المقننة.

يكافح الرمان الوهن العصبي ويكافح الاورام في الاغشية المخاطية. يعتبر الرمان من الفواكه المطهرة للدم ومنظف لمجاري التنفس ويشفي عسر الهضم وأكله عادة مع الاكلات الدسمة يهضمها بشكل لا مثيل له.

تستعمل قشور ثمار الرمان التي تحتوي على كمية كبيرة من المواد العفصية التي لها صفة القبض كعلاج لالتهابات الحلق او تورمه وكذلك للدسنتاريا والامبيبا. وفي الصين يستعمل الرمان كعلاج للاسهال المزمن وكذلك الدسنتاريا وضد البراز الذي يصاحبه نزف دموي.

كما وجد أن عصير الرمان يشفي بعض انواع الصداع وامراض العيون وبالاخص ضعف النظر.

لقد وجد ايضاً ان مغلي ازهار الرمان مفيدة جداً لعلاج امراض اللثة وخلخلة الاسنان.



وهناك استعمالات داخلية واخرى خارجية للرمان وهي:



الاستعمالات الداخلية:

- لعلاج حالات ا لحمى الشديدة والاسهال المزمن والدسنتاريا الامبيبة والصداع وضعف البصر يستخدم عصير الرمان بمعدل كوبين يومياً.

-لطرد الديدان المعوية وبالاخص الدودة الشريطية وعلاج البواسير يستخدم منقوع قشر جذور الرمان بمعدل ملعقة صغيرة مع ملء كوب ماء مغلي ويترك لمدة عشر دقائق ثم يصفى ويشرب بمعدل ثلاث الى اربع مرات في اليوم.

- لمتاعب الانف ولتنشيط الاعصاب وحالات الارهاق يؤخذ قطرات من ماء الرمان وتمزج مع ملعقة عسل ثم توضع في الانف فتشفى بإذن الله متاعب الانف كما ان شرب عصير الرمان مع العسل يفيد الاعصاب والارهاق.

- عصير الرمان الممزوج مع قليل من الماء ومع قليل من العسل يعالج حالات الامساك والمواضبة على هذه الوصفة تنقى الدم وتقاوم عسر الهضم.



الاستعمالات الخارجية:

- لعلاج اللثة والتهابها وتقرحاتها يستخدم مغلي ازهار الرمان لغرغرة ومضمضة ثلاث مرات في اليوم.

- لعلاج رشح الانف وحالات البرد يقطر منقوع الرمان في الانف بمعدل ثلاث نقط ثلاث مرات في اليوم.

- لزيادة تثبيت لون الشعر يضاف مغلي قشور الرمان الى الحنا بغرض تثبيت اللون وازدهار عملية التلوين.

- دخان خشب الرمان تطرد الهوام.

- يستعمل قشر ثمار الرمان في دباغة الجلود وفي تثبيت ألوان الصباغ.

هل هناك اضرار جانبية للرمان؟

- لا يوجد اضرار جانبية للرمان اذا استخدم حسب الجرعات المعطاة ويجب عدم زيادة جرعة قشور الساق او الجذر لأن الجرعات العالية فيها سامة.
نقلا عن جريدة الرياض الاثنين 20 شعبان 1425العدد 13254 السنة 40

يقول ابن القيم: أن حلو الرمّان جيد للمعدة ومقوّ لها بما فيه من قبض لطيف، نافع للحلق والصدر والرئة، جيد للسعال، وماؤه ملين للبطن يغذو البدن غذاء يسيراً، يعين على الباه ولا يصلح للمحمومين. وحامضه قابض لطيف ينفع المعدة الملتهبة ويدر البول ويسكن الصفراء ويقطع الإسهال ويمنع القيء ويقوي الأعضاء. وأما الرمّان المزّ فمتوسط طبعاً وفعلاً بين النوعين وهذا أميل إلى لطافة الحامض قليلاً.و قال الرازي: أن الرمان الحلو ينفخ قليلاً حتى أنه ينعظ والحامض يذهب شهوة الباه، الحلو يعطش والحامض يطفئ ثائرة الصفراء ويقطع القيء، وجميع الرمّان ينفع من الخفقان.

قشر الرمان : تحتوي القشرة الخارجية لثمر الرمّان على حمض العفص Tannic Acide وهي مادة قابضة لذا يستعمل مسحوق القشور المجففة كمضاد جيّد للإسهال والزحار، وكمرقئ للنزوف الهضمية. كما يستعمل مغلي القشور لهذا الغرض ويفيد كطارد للديدان وخاصة الدودة الوحيدة لاحتوائه على مادة البلليترين Peletierine. ويستفاد من خواص القشور في تثبيت الألوان فتستخدم في دباغة الجلود وفي التخضيب بالحنّاء.


قشور ثمار الرمان الطازج أو المجفف وعسل النحل النقي: قشور ثمرة الرمان تحتوي علي مواد عفصية (Tannins) بنسبة 20 25% وهو عبارة عن Gall tannins والذي يشمل Granatine, Punicalagin, Punicalin. وقد وجد أن استخدام مسحوق قشر الثمرة إذا مزجت مع العسل النقي يعطي نتائج ايجابية ضد قرحة المعدة ويجب ملاحظة عدم استخدام مسحوق الثمار لوحده بل يجب مزجه مع العسل النقي وقد جربت هذه الوصفة على عدد كبير من المرضى وأعطت نتائج جيدة، تستخدم كميات متساوية من مسحوق ثمار الرمان الجافة أو مفروم ثمار الرمان الطازجة وعسل النحل النقي ويؤخذ من هذا المزيج ملعقة صغير على جرعات بمعدل ثلاث مرات في اليوم وتؤخذ قبل الوجبة الغذائية بحوالي ربع ساعة ملعقة كبيرة. ملاحظة هامة يجب عدم الاستمرار في تناول هذا العلاج بعد الشفاء كما يجب عدم زيادة الجرعات عن الجرعات المحددة وعدم استخدام المسحوق بدون عسل.
عصير الرمان : عصير الرمان يقي من أمراض القلب : بعد أن كشف عدد من الأبحاث دور المواد المسماة «فليفينويدات» على الجسم، وأنها تعمل كمضادات أكسدة قوية داخل الجسم، بدأ البحث عن هذه المواد في المواد الغذائية، وكانت سلسلة من الأبحاث التي تؤكد وجودها في عدد من النباتات والأزهار، ووجد أن الرمان زاخر بمركبات منع الأكسدة هذه، حيث وجد أنها فعالة بصورة جيدة لمنع أكسدة دهون البلازما «التي يعتقد أنها من أسباب تصلب الشرايين» نشرت الدراسة دورية التغذية الإكلينيكية وتمت الدراسة على أشخاص أصحاء وعلى حيوانات التجارب، حيث تم إعطاء الأصحاء عصير الرمان لمدة أسبوعين والحيوانات 14 أسبوعاً. وذلك بهدف معرفة تأثير عصير الرمان على أكسدة البروتينات الشحمية وتكدسها، وتصلب الشرايين عند الأصحاء أو حيوانات مصابة بتصلب الشرايين.


وجدت النتائج أن عصير الرمان يعمل على التقليل من تكدس البروتينات الشحمية الضارة بالجسم وأكسدتها عند المتبرعين الأصحاء. كما أنه يؤدي إلى تقليل حجم مشكلة تصلب الشرايين في فئران التجارب، وخلصت الدراسة بنتيجة مفادها أن لعصير الرمان مفعولاً قوياً كمضاد لتصلب الشرايين عند الأشخاص الأصحاء، وكذا عند الحيوانات المصابة بتصلب الشرايين. وهذا المفعول يرجع بصورة أساسية لوجود مضادات الأكسدة في الرمان.
و لعصير الرمان الحامض خواص هاضمة ممتازة لارتفاع نسبة الحموض العضوية فيه وخاصة بالنسبة لهضم الدسم، وهذا يساعد أيضاً على الوقاية من النقرس ومنع تشكل الحصى الكلوية. لذا يستعمل بإضافته إلى المآكل الغليظة فيساعده على هضمها وعلى تخليص الأمعاء منها. وتعتبر ثمرته من المواد المنعشة وز المقوية للقلب والأعصاب حيث تفيد المصابين بالوهن العصبي، كما أن لها خواصّ هاضمة. وإذا قطر العصير في الأنف لوحده أو ممزوجاً مع العسل فإنه يكافح أورام الأغشية المخاطية لكونه مقبضاً للأوعية الدموية كما يعين بذلك على تنظيف مجاري التنفس ويفتحها عند المصابين بالزكام والرشح، كما يشفي عسر الهضم.

و يصنع من العصير نوع من الدبس _ دبس رمان _ وهو خير الحموض المحفوظة التي تضاف إلى الطعام ويستعمل طبياً لمعالجة أمراض الفم واللثة.

حفظ الرمان : ورغم أن الرمان فاكهة صيفية إلا أنه من الفواكه التي يسهل حفظها لعدة أشهر، إذ يمكن حفظه لمدة 6 أشهر، وذلك بتجفيف القشرة الخارجية شمسياً وحفظه بعد جفافها في الجو العادي.
ويمكن حفظه أيضاً لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر دون تجفيف القشرة، وذلك في الثلاجة، ويتم ذلك بلف كل ثمرة بأوراق شفافة على حدة ووضع الثمار الملفوفة في كرتون في الثلاجة. وتمتاز الثمار المخزنة بارتفاع محتواها من السكر وقلة حموضتها ولين بذورها. نشر في مجلة عالم الغذاء عدد (3) بتاريخ " سبتمبر 1998م -جمادى الأولى1419هـ "

ولعلاج حموضة المعده :
قشر الرمان ( يجمع قشر الرمان ويجفف ومن ثم يطحن ناعم ثم يمكنك تناوله بطريقتين تختار اي منهما :-
الطريقه الاولى :- غلي كوب من الماء في ابريق واضافة ملعقه صغيره من مسحوق قشر الرمان اليها ... ومن ثم يشرب كالشاهي الا انه سيكون شديد المروره .
الطريقه الثانيه هي :- اضافة ملعقه من مسحوق قشر الرمان الى علبة زبادي طازجه تخلط ومن ثم يتم تناولها ... هذا اذا ماتتحمل مرورة الطريقه الاولى . وهذه الطريقه مجربه وتعتبر دواء ناجح لحموضة المعده والحرقان في الحالات العاديه وليست المزمنه او الحالات المتأخره والتي ينصح فيها باستشارة الطبيب والكشف الطبي السليم ...
مع ملاحظة الاخذ بعين الاعتبار البعد عن :-
1/ الماكولات الساخنه والبهارات الحاره .
2/ كثرة الاكل بحيث لايعطي للمعده الفرصه في الهضم .
3/ الانفعالات النفسيه والضغوط العصبيه .

أكدت دراسة علمية حديثة أن ثمار الرمان تعالج 11 مرضاً وتوفر احتياجات الجسم الأساسية من العناصر الغذائية. وقالت الدراسة أن بذور الرمان ذات الغلاف العصيري البلوري والتي تستخدم في سلطة الفواكه تقضي على البكتريا المسببة للإسهال، كما تقوي القلب والمعدة وتدر البول وتطهر الدم وتذيب حصوات الكلى وتلطف الحرارة المرتفعة بالجسم وتشفي عسر الهضم وتقلل آلام النقرس، كما أن مسحوق أزهارها يستخدم شراباً أيضاً ضد الإسهال. وبينت بعد الدراسات السابقة أنه يمكن استخدام الرمان لمعالجة الزحار (الديزنتاريا) ومعالجة الوهن العصبي وبعض أنواع الأورام التي تصيب الأغشية المخاطية، خاصة إذا استخدم مع العسل. وقال إن تناول الرمان مع الأغذية الدسمة تساعد على هضمها بشكل جيد.

ورد الهدا
04-16-2006, 08:32 PM
أختي العزيزة من تجربة فعلاً هذا المشروب اللي ذكرتيه يساعد على التنحيف بس للأسف له أضرار جانبية
أنا جربته من مدة وسبب لي قشر الرمان بالذات أرتفاع في نسبة الأملاح في الد مما سبب لي إلتهاب في المفاصل تسبب في عدم قدرتي على المشي والحركة والله حتى إني في النوم الا أستطيع تغيير وضعي من جنب لأخر إلا بصعوبة وبعد العلاج والجلسات الكهربائية الحمد لله تحسنت حالتي ولا عاد استعملت هذا المشروب ولو حبيت أخسس امشي على حمية وأشرب شاهي أخضر وعلى فكرة الدكتور منعني من عدة فواكه منها الرمان ولو حبيت أكل منها لازم أشرب معاها علاج يمنع تجمع الأملاح تمنياتي لك بالصحة والعافية

marwa2006
04-17-2006, 01:21 AM
مشكوووووووووووووووووووووووووووورة

عيوني قتاله
04-17-2006, 08:56 AM
انا سمعت ان الرمان ماينفع للي عنده نقرص...........
اخر يوم من الدوره الشهريه خوذي ملعقه صغيره من مطحون قشر الرمان مخلوطه بشوي عسل طبيعي وادفعيه بحليب ساخن ....مره ممتاز ويقلل من الأفرازات انا مجربته

عشقي للغرام
04-18-2006, 02:41 AM
ياريت بنت النيل ترد على الموضوع واتفيدنا


لاني بصراحه استخدم برضه قشر الرمان

والحين خفت من الكلام اللي قالته الاخت ورد الهدا عنه


ربنا يستر


يارب ترد علينا بنت النيل ونستفيد من كلامها ونشوف رايها

ومشكوره اختي على المعلومات والطرح المفيد

moonlady75
04-18-2006, 11:14 AM
ارجوا مراسلة المشرفة بنت النيل على الخاص

لاني انا ايضا" علمت هذه المعلومة عن طريق بنت النيل عن قشر الرمان بانه يسبب العقم

moonlady75
04-18-2006, 11:17 AM
وبالنسبة للاخت التي اجابت عن تراكم الاملاح بسبب الخلطة

فلكل جسم طبيعته

وانا بالنسبة لي لا احبذ استخدام الخلطات بشكل دائم لانها بعد فترة تقوم هذه المادة بعملها كمادة قلوية وتزيل النسيج المخاطي الذي يحافظ على المعدة وهنا سوف تكون كارثة وتكثر الالتهابات وغيرها

بنت النيل**
04-24-2006, 05:08 PM
السلام عليكم اعتذر عن التاخر في الرد فلم ارى الموضوع الا صدفة الان !!

نحن لا نتحدث او نقول شىء عن الرمان وحباته وفوائدة الكثيرة بل نتكلم عن القشر !!

عموما اليكن هذا الرابط عن قشر الرمان والتحذير منه

http://www.alfrasha.com/showthread.php?t=26887&highlight=%C7%E1%D1%E3%C7%E4

ويوجد فراشة عانت من ضعف التبويض بسبب الميرامية ولما اجد الرابط ساضعه لكن ..

وهذة استعملت الميرامية ( التي من المفترض انها تقل هرمون الحليب وارتفع الهرمون بدلا من العكس
http://www.alfrasha.com/showthread.php?t=39789&highlight=%C7%E1%E3%ED%D1%C7%E3%ED%C9

وسبق وسالت متخصص في العلاج بالاعشاب في احد المنتديات الطبية وكان هذا هو سؤالي ورده علي :


السلام عليكم ..

اخي الفاضل ..

لاحظت الكثير من النساء تصف الميرامية وتعدد فوائدها فى تنظيم الدورة وتنشيط المبايض وعلاج ارتفاع هرمون الحليب ..

وانا شخصيا اتفق على علاجها لإرتفاع هرمون الحليب نتيجة لما تحتويه عن مادة تشبة تأثير هرمون الاستروجين ..

لكن من خلال اشتراكي فى المنتديات النسائية وجدت تفاوت فى الآثارالإيجابية و السلبية لإستخدام الميرامية ! ما بين واحدة افادتها واخرى اثرت عليها وادت الى ضعف التبويض ومشاكل كثيرة ساهمت فى تأخير حملها ! وهذا التأثير السلبي حدث بالفعل وادى تناول الميرامية و لكثير من النساء بإضعاف المبايض وتأخير الحمل وبمجرد التوقف عن شرب الميرامية وتناول العلاج الهرموني التنشيطي يحدث الحمل والبعض الى هذة اللحظة يتعالجن من تأثيرها السلبي!

لذلك هل ترى اخي الفاضل ان تعميم الفائدة دون ذكر او الإشاره ان تأثير الأعشاب ( سلبيا او ايجابيا ) متفاوت من سيدة لاخرى ! شأنها كشأن اى عشبه او اى دواء كيميائي .. حتى يكون لدى النساء فكره اذا ما حدث وتناولن الميرامية ثم نتج عنه رد فعل سلبي غير متوقع !

اليس هذا افضل من ان نقول نعم على الجميع شرب الميرامية لانها تفعل كذا وكذا وتأثيرها واحد للجميع ! ثم تصدم المرأة ان الميرامية اضعفت مبايضها !

انتظر تعليقكم ؟ ..

وهذا الرد :


جزاك الله خيرا على هذا الطرح أختي ، و أوافقك عليه و قد كنت كتبت ردا هنا لكن للأسف حدث معي مشكل في الحاسوب و لم يسجل الموضوع ، على أي سأحاول الكتابة مرة أخرى ، كما قلت فأنا أتفق معك تماما في ما ذكرت و أفكر في كتابة موضوع حول هذا الأمر لما لاحظت من كثرة تكرار الأسئلة و بنفس الطريقة علما أن مسألة التداوي بالأعشاب لا تنحصر فقط في العلاج مباشرة بل تعتمد بشكل كبير على الوقاية قبل الوصول إلى العلاج .

كثير من السائلين يسألون عن علاج للأمراض دون معرفة السبب الحقيقي للمرض ، وبالتالي فلا يتحسنون بالكيفية التامة لوقوعهم في نفس مسببات المرض ، أيضا ما أشرت إليه بخصوص المريمية ، أحب أن أؤكد أنه ينطبق أيضا على أعشاب أخرى ، فمثلا المريمية فعلا تنفع كثيرا لاحتباس الحليب و غيرها من الأمور لكنها أيضا تقوم برفع ضغط الدم يعني أن الناس الذين يعانون من ضغط الدم المرتفع قد تزيد من ضغطهم ، أيضا لا يمكن أن توصف للمرأة التي تريد إرضاع طفلها رضاعة طبيعية و غير ذلك ، فالذي ينبغي الإشارة إليه هنا هو أن على السائلين أن يعرضوا حالتهم بالتفصيل و أن ينتبهوا من العمل بالوصفات المنتشرة على النت كلها ، بل لكل شخص حالته الخاصة به و التي لا يمكن أن تعمم على الجميع ، و مسألة أن الأعشاب الطبيعية ليست لها أعراض جانبية ليست على إطلاقها بل هناك أعشاب توصف في حالات و لا توصف في حالات أخرى ، لذا وجب التنبيه ، و سأحاول إن شاء الله كتابة موضوع مستقل يتحدث عن هذه الأمور ، إن وجدت الوقت الكافي لذلك .

في نفس الموضوع وضعت اخت رد على الميرامية وقالت انها تسببت لها في الاتي :


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اختي الفاضله انا من النساء التي داومت على شرب الميرميه طالبه من الله ان تنفعني في الحمل ولكن للاسف ما كان منها الا انها ساعدت في انتفاخ البطن لدي وضيق في التنفس بالاضافه الى التهاب القلون العصبي لدي علما اني مصابه بالقولون العصبي من قبل

ادعوااااااااااااااااااااااااا الله سبحانه وتعالى ان يفرج همك وهمي والمسلمين 0

كل ذلك يؤكد ان تاثير الاعشاب متفاوت من شخص لاخر ولا يجب التعميم فيما يخص العلاج التكميلي ..

لكن عندما نجد اثار جانبية صريحة من حالات امامنا يجب ان نحذر ونتعظ ! وهذا موجود فعلا من كلام الاخت عن قشر الرمان وفراشة الاخرى التي قالت بانها عانت من ضعف البتويض بسبب الميرامية ( وكان موضوعها في قسم صحة الفراشة )

لذلك احذر من قشر الرمان و مازلت احذر من الميرامية خاصة لمن تعاني من ضعف التبويض ..

تحياتي لكن ..

BSMLAESLAM
04-26-2006, 11:42 AM
ورد الهدا
سلامتك حبيبتى ألف سلامه


Marwa 2006
عفوا حبيبتى ولكى تحياتى

عيون قتاله
حبيبتى احذرى والله يعافيكى ويعافينا

العنود المحتارة
ها هى بنت النيل ردت لاجل عيونك

مشرفتنا Moonlady75
جزاكى الله خيرا ،مشكورة حبيبتى على المرور الكريم وانا معكى يجب عدم استخدام الوصفات لفترات طويله " الشئ لما يزيد عن حده ينقلب الى الضد "

تـــــاج الاشــــــــــراف
" بنت النيل "
شرفتى موضوعى المتواضع حبيبتى جزاكى الله كل الخير والثواب واعانكى علينا وجعله بميزان حسناتك باذن الله تعالى


Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0