المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بحث عن الاعاقة ضرررررررررررررررررررروي



شهد القطيف
04-22-2006, 09:11 PM
سلامي لكل

لو اسمحتوا ابغي بحث عن الاعاقة اي اعاقة عقليه سمعيه بصريه مو مشكله المهم اعاقة ضررررررررررررررررررررروي يكون هذا الاسبوع


وبالتوفيق للجميع

ظما الوجدان
04-25-2006, 02:45 AM
أشخاص مختلفون:

كل فرد يعيش علي سطح الكرة الأرضية له وجوده وكيانه، ويسهم بدوره في مختلف الوظائف

وتتواجد في كل مجتمع من المجتمعات فئة خاصة تتطلب تكيف خاص مع البيئة التى يعيشون فيها نتيجة لوضعهم الصحى الذي يوجد به خلل ما، وهذا التكيف لا يأتى من قبلهم بل يقع عاتقه علي من يحيطون بهم بتوجيه الاهتمام لهم مثلهم مثل أى شخص طبيعى يمارس حياته ويبدأ هذا الاهتمام مع جانب لا نلتفت إليه ونهمله

وهو "المسمى الذى نطلقه علي هؤلاء الأشخاص". وقد تطور هذا المسمى عدة مرات ومر بمراحل كثيرة ترضى الفئة القوية بإصرارها وتصميمها علي إثبات الذات وأن لها دوراً فعالاً في حياة المجتمعات بأسرها علي مستوى العالم .



تعريف الاعاقه

تعريف الاعاقه

- الإعاقة علي المستوى المعنوي: الشعور بالإثم والخجل والعتاب من الآخرين.

- الإعاقة علي المستوى الطبي: المشاكل التى تعيش داخل الشخص مع البحث عن العلاج والشفاء أو التحسن يعتمد علي قرارات المتخصصين طبياً.

- الإعاقة علي المستوى العلاجى: الاحتياج إلي خدمات من أشخاص متخصصين.

- الإعاقة كمصطلح قائم في حد ذاته: عدم كمال الإنسان بدنياً أو عقلياً، والتفرقة الاجتماعية بين هؤلاء الأشخاص وغيرهم ممن يعيشون معهم في نفس المجتمع.



أسباب الإعاقة :

أسباب الاعاقه

تنقسم أسباب الإعاقة إلي سببين رئيسيين هما:

1- أسباب وراثية.

2- أسباب بيئية.

1- الأسباب الوراثية:

وهى التي تنتقل بالوراثة من جيل إلى جيل أي من الآباء إلي الأبناء عن طريق الجينات الموجودة علي الكر وموسومات في الخلايا. وإن كانت تسهم بنسب أقل من الأسباب البيئية إلا أنها موجودة ومن هذه الحالات: مثل الهيموفيليا والضعف العقلي (الاستعداد للنزف)، مرض السكر، الزُهرى، والنقص الوراثي في إفرازات الغدة الدرقية يؤدى إلي نقص النمو الجسمي والعقلي.

2- الأسباب البيئية:

الأسباب أو العوامل البيئية لا توجد داخل الكائن الحي وإنما خارج نطاق جسده لكنها تسير جنباً إلي جنب مع العوامل الوراثيه وتسير في علاقة تفاعلية معها
الاعاقه الحركيه
- لا تقتصر الإعاقة الحركية على إصابة الإنسان بالشلل فتوجد إصابات أخرى تتعلق بتلك التى تحدث فى الأعصاب.

















تيبس العضلة وتقلصها

هو فرط رد الفعل الطبيعى للعضلة مما يسبب إجهاد غير متكافئ على المفاصل، ومن الممكن أن يؤدى ذلك بدوره إلى توتر العضلة وتقلصها بشكل دائم مما يؤدى قصرها وثباتها على ذلك وعندما يحدث ذلك تتصلب الأرجل والأيدى وتظل على وضع واحد.



* التحول العظمى (Heterotopic ossification):

وهو من الاضطرابات الأخرى المتصلة بالعضلات والمفاصل والمتسببة فيها إصابات المخ، والتى تنمو العظام فيها بشكل زائد عن المعدل الطبيعى لها فى الأنسجة اللينة التى توجد حول المفاصل وبذلك تعوق من حركة المفاصل ويأتى الشعور الدائم بوجود جبيرة داخلية
تعريف الاعاقه البصرية:

يطلق مصطلح الإعاقة البصرية على من لديهم ضعف بصري، أو عدم الرؤية بشكل جزئي، أو الإصابة بالعمى كلية.



* حدوث الإعاقة البصرية:

معدل حدوث الضعف البصرى للأفراد تحت سن 18 عاماً حوالي 12.2/1000 أما الإعاقة الحادة (الفقد للبصر كلية) يحدث بمعدل 0.6/100 شخص.



* ملامح الإعاقة البصرية:

يعتمد تأثير المشاكل البصرية على مدى حدة فقد البصر، نوع فقد الشخص له (كلياً أم جزئياً)، السن الذي فقد فيه، وظائف الأجهزة الأخرى عند الإنسان.

عندما يصاب الشخص بإعاقة بصرية منذ الصغر لابد من تقييمها في مرحلة مبكرة للتدخل في البدايات قبل تعقد الحالة ولا يصبح هناك حلاً ملائماً لها. وأولى هذه المشاكل هي العملية التعليمية بحدوث تأخر فيها. لذا فإذا كان الطفل الصغير يعاني من ضعف الرؤية وليست لديه النزعة الاستكشافية للأشياء من حوله في البيئة، يفتقد إلى فرص تعلم الأشياء، ولا تتاح له الفرصة إلى أن يتوافر له الدافع القوي أو أن يتدخل طرف خارجي من المحيطين به يدفعه إلى عمل ذلك، لأن الطفل في سن صغيرة يبني خبراته من خلال التعلم واكتساب الخبرات ممن حوله مع تقليدهم وإذا لم يستطع رؤية من حوله من الأصدقاء أو الأقارب فلن يستطيع التقليد أو أن يفهم الإيماءات غير الشفهية وبذلك تخلق أمامه نوعاً من عدم الاستقلالية.

لكن بالمعرفة يمكن إدخال الوسائل التكنولوجية الحديثة لاكتساب الخبرات التعليمية، وبالنسبة للشخص الفاقد لبصره بشكل جزئياً هناك وسائل عديدة من أجهزة الكمبيوتر، شرائط الفيديو مخصصة له. أما لفاقدي البصر كلية أو من يعانون من ضعف حاد يمكنهم التعلم بواسطة مواد تعليمية مطبوعة بأحرف كبيرة، نسخ الكتب على شرائط .
نقص السمع و الصمم عند الأطفال


عندما يصل نقص السمع لدى الطفل إلى مستوى شديد نوعا وكما ، يؤدي ذلك ، وحسب تاريخ ظهوره ومستواه ، إلى تأخر ، وغياب ، وتراجع في النطق ، مع تراجع مرافق لتطور الطفل الذهني.
إن النطق لدى الطفل يتطور في الحقيقة نتيجة للمحاكاة و التقليد للمكتسبات اليومية و المرتبطة بما يسمعه الطفل وبدرجة الذكاء لديه .
في البداية يجب أن يسمع الطفل الصوت من ثم أن يفهم ما يعنيه هذا الصوت وأن يحفظه ثم يحاول إعادة لفظه .
وبعدها يتدخل الذكاء وهو العنصر الأساسي في التعرف على الصوت و معناه ، ومقارنته حسيا . مما يؤدي بالنتيجة لمعرفة الكلمات و تشكيل النطق .
إن نقص السمع الشديد عصبي أو وصلي المنشأ، تكون عواقبه و اختلاطاته أكبر بكثير في حال حدوثه أثناء الطفولة المبكرة فيما لو حدث منذ الولادة .
هذه الإعاقة لا يمكن تقصيها و التغلب عليها إلا بالكشف المبكر عن الصمم فمن المعروف أن قدرة الدماغ العظمى على تعلم النطق تكون في أقصاها بين العمر صفر إلى 2 سنة فترة ذات أهمية بالغة لتعلم النطق بالنسبة للإنسان .





أسباب نقص السمع عند الأطفال :


إن معرفة السبب ، لا يؤدي بالضرورة لوضع خطة علاجية واضحة ..
لأنه غالبا ما تكون الأسباب عصبية المنشأ، من الخلايا السمعيةالمحدودة العدد و التي إذا فقدت فهي لا تعوض . وبالتالي لا يمكن علاجها بالأدوية أو بالعمليات الجراحية .
وتكون الأسباب العامة لهذا النقص مثل :
نقص تشكل في الأذن أو أحد عناصرها ، ولادي المنشأ قد يسبب نقص في السمع حتى 50 بالمائة .
أو صمم عصبي ناتج عن مرض وراثي ، وقد تكون مرافقة لمتلازمات وراثية إستقلابية المنشأ، أو أمراض عصبية المنشأ .
وهناك الإصابات التي تحدث قبل الولادة وتسبب نقصا في السمع عصبي المنشأ حوالي 23 بالمائة من الإصابات وقد تكون ذات أسباب إنتانية ميكروبية أو تسمم ناتج عن استعمال الأدوية .
أسباب عدم توافق دم الجنين والأم ويكون سببا ل6 بالمائة من الإصابات . أو نقص تروية الجنين من 2-9 بالمائة .
وهناك أسباب بعد الولادة : ومنها الرض أثناء الولادة ، أسباب سمية، و أسباب انتانية، كالتهاب السحايا بعد الولادة .

وكما نرى فان لكل حالة علاجها الخاص و يبقى الأمر بيد الطبيب المعالج . ولكن يبقى أمرا واحدا علينا معرفته في الختام : وهو أن الطفل الأصم وبشكل شديد يجب أن يستعمل السماعة قبل 12 شهرا من حياته .
وأن طفل متوسط نقص السمع يجب أن نضع السماعة في أذنه قبل 24 شهرا من حياته لتكون الفائدة بأقصاها .







الاصم و المشاكل النفسية الحركية

كما نعرف ان الاصم وخاصة الصمم الكلي ياثر على عملية التحكم الجسمي(توازن -تنسيق) مما يجعل الاصم يعاني من صعوبات في التحكم الجسمي سواء على مستوى التنقل (خطوات قوية ومتارجحة) كدالك على مستوى التعبير الجسدي(حركات سريعة غير منسقة)
*كدالك صعوبات من حيث الايقاع الوقتي الجسمي بحيث هناك حركات غير منتظمة وغير منسقة
*صعوبات على مستوى التنسق البصري اليدوي وهدا راجع الى ما سبق دكره (تحم جسمي .توازن.الايقاعالجسمي(

يحتاج الطفل الاصم الى متابعة نفسية حركية وخاصة في المراحل الاولى من الحياة وهدا من اجل تمكينه من الاحساس بجسمه وكدا التحكم في حركاته وفق الايقاع الخاص بكل حركة كدلك تمكين الطفل من فهم العلاقات المكانية والزمانية لابتداء من جسمهثم المحيط الخارجي
مع التركيز على التوازن الجسمي والتحكم في عملية التنقل كدالك التحم في تناسق الحركات الجسمية والقدرة على التركيز اثناء الاداء الجسمي

ان مشكل التوازن والتنسيق (خاصة التنسق البصري) يعتبر من اكبر المشاكل التي يعاني منها الاصم من الناحية النفسية الحركية

وهنا اخص المراحل الاولى من الحياة بحيث ان الطفل يكون يعاني من صعوبات نفسية حركية تخص التحكم الجسمي ولكن كما نعرف ان طفل يتكيف مع المحيط الخارجي وفق التقليد ونظر لعدم وجود متابعة فان الطفل يمكن ان يقع في اظطرابات جد حادة على مستوى التحكم في الجسم

من جهة اخرى الحكم على حالة الطفل تستلزم تشخيص دقيق ولا تكفي العين المجردة (تظهر المشاكل عندما نظع الطفل في مواقف خاصة


ماهي الاعاقه الذهنية (التأخر العقلي)؟

يدخل الشخص ضمن فئة الإعاقة الذهنية عند توفر المعايير الثلاثة القادمة:

-1 حينما يقل مستوى الأداء العقلي (معدل الذكاء) عن 70-75، 2

2- عند وجود صعوبات واشحة في مهارات التأقلم (انظر التعريف في الأسفل)،

3- أن( تحديث هذه الإعاقة منذ الطفولة (وهي تُعرف بأنها ما دون سن الثامنة عشر



ما هي نسبة الإصابة بالإعاقة الذهنية؟

تشير الدراسات التي تمت في الثمانينيات أن نسبة المصابين بالإعاقة الذهنية في الولايات المتحدة تتراوح بين 2.5-3% من إجمالي السكان. (The Arc, 1982).. وبذلك يكون معدل انتشار الإعاقة العقلية 10 أضعاف انتشار الشلل الدماغي. ولا ترتبط الإعاقة العقلية بعوامل عرقية، أو اثنية، أو تعليمية، أو اجتماعية، أو اقتصادية. حيث يمكن أن يحدث في أية عائلة

كيف يتم تشخيص الإعاقة الذهنية

تتكون عملية تشخيص وتحديد الأعاقة الذهنية حسب الجمعية الأمريكية للإعاقة الذهنية AAMR من ثلاث خطوات، كما تشتمل على وصف لأنظمة الدعم التي يحتاجها الشخص من أجل التغلب على مشكلات مهارات التأقلم.

والخطوة الأولى من خطوات التشخيص هي أن يقوم شخص مؤهل بعمل اختبار أو أكثر من اختبارات الذكاء القياسية، وكذلك يتم اختبار مهارات التأقلم باستخدام أحد الاختبارات القياسية.

والخطوة الثاني تشمل القيام بوصف مواطن القوة والضعف في الشخص من ناحية الأمور الأربعة التالية:

مهارات الذكاء، ومهارات التأقلم.

الاعتبارات النفسية/والعاطفية.

الاعتبارات البدنية/ الصحية/ والمتعلقة بأسباب الإعاقة.

الاعتبارات المتعلقة بالبيئة المحيطة.

أما الخطوة الثالثة فتتطلب وجود فريق عمل من عدة تخصصات لتحديد ماهية الدعم المطلوب في المجالات الأربع المذكورة أعلاه. حيث يتم يتم تحديد كل دعم مطلوب ودرجة هذا الدعم: إما بصورة متقطعة، أو محدودة، أو طويلة، أو بصورة دائمة ومنتشرة.

ما هي مسببات الإعاقة الذهنية:

هناك عدة مسببات للإعاقة الذهنية، منها ما يؤثر على نمو المخ قبل الولادة، أو أثناء الولادة، أو في فترة الطفولة المبكرة. وقد تم اكتشاف بضعة مئات من مسببات الإعاقة العقلية، ولكن يبقى السبب غير معروف عند ثلث الأشخاص المصابين بالإعاقة العقلية. والأسباب الثلاثة الرئيسة للإعاقة العقلية هي: متلازمة داون، ومتلازمة اكس الضعيف (الهش)Fragile X وتعاطي الأم للمشروبات الكحولية. ويمكن تصنيف الأسباب بشكل عام إلى المجموعات التالية:

(1 الحالات الجينية (الوراثية): وهي تحدث بسبب خلل في الجينات المورثة من الوالدين، أو عند التقاء جيناتهما، أو بسبب اضطرابات أخرى تحدث للجينات خلال مرحلة الحمل بسبب الالتهابات، أو كثرة التعرض للأشعة، وعوامل أخرى. وهناك أكثر من 500 مرض جيني مرتبط بالإعاقة الذهنية، مثل: (PKU (phenylketonuria (وهو اضطراب يصيب إحدى الجينات ويعرف باضطراب الأيض الذي يحدث بسبب نقص أو خلل في إحدى الانزيمات). وهناك متلازمة داون التي تعتبر مثالاً على الاضطرابات المتعلقة بالكروموسومات. وهناك متلازمة اكس الهش التي تحدث بسبب خلل في كروموسوم اكس، وتعتبر هذه المتلازمة السبب الوراثي الأكثر شيوعاً للإعاقة الذهنية.

2) مشكلات أثناء الحمل: مثل استخدام المواد الكحولية، أو المخدرات من قبل الأم الحامل. وقد بينت الدراسات الأخيرة مسئولية التدخين عن زيادة مخاطر الإصابة بالإعاقة العقلية. والعوامل الأخرى التي تزيد من مخاطر الإصابة بالإعاقة الذهنية تشمل: سؤء التغذية، بعض الملوثات البيئية، مرض الأم أثناء العمل مثل الإصابة بالحصبى الألمانية والسفلس، وبعض المواد السامة كذلك. وكذلك إصابة الأم بمرض نقص المناعة المكتسب (الايدز.

3) مشكلات تحدث أثناء الوضع: على الرغم من أن أية مشكلات غير طبيعية أثناء العمل يمكن أن تؤثر على مخ الطفل الوليد، فإن عدم اكتمال مدة الحمل، وانخفاض وزن الطفل غند الولادة، يمكن أن ترتبط بمشكلات لاحقة تؤثر في نمو الطفل، ويعتبر هذان السببان شائعان أكثر من غيرهما.

4) مشكلات تحدث بعد الوضع: حيث إن أمراض الطفولة مثل السعال الديكي، وجدري الماء، والحصبة، والتهاب السحايا وغيرها يمكن أن تلحق ضرراً كبيراً بالمخ، وكذلك أية حوادث أخرى كتعرض رأس الطفل إلى ضربة قوية. كما أن المواد البيئية السامة كالرصاص، والزئبق يمكن أن تلحق ضرراً كبيراً بالجهاز العصبي للطفل.

5) مشكلات الفقر والحرمان الثقافي: فأطفال العائلات الفقيرة قد يتعرضون للأعاقة الذهنية بسبب سوء التغذية، أو تعرضهم للأمراض بسهولة، أو بسبب نقص العناية الصحية الأساسية، أو بسبب المخاطر البيئية. كما أن الأطفال الذين يعيشون في المناطق المحرومة يُحرمون من الخبرات المعيشية والثقافية اليومية التي يمر بها نظراؤهم في المناطق الأخرى. حيث تظهر بعض البحوث أن تلك الظروف يمكن أن تسبب في أضرار دائمة، ويمكن عدها ضمن مسببات الإعاقة الذهنية.

ظما الوجدان
04-25-2006, 02:45 AM
تعريف واسباب الاعاقه العقليه
الاعاقه العقليه احد درجات العجز بوظائف معينه تؤدي الى تاخير الفرد بقيامه بتلك الوظائف بشكل عادي وهذا التاخير العقلي هو اضطراب علاقات الفرد بنفسه اولا وبمحيطه في الزمان والمكان علما ان تواصل تواصل هذه العلاقات هي الممارسه اليوميه للحياة الانسانيه بمعنى اخر ان التاخر العقلي هو ضعف في الوظيفه العقليه ناتجه عن عدة عوامل.
يقاس النمو الذهني للفرد دائما بالرجوع الى عمره الزمني وتتمثل الاعاقه التاخر العقلي تاخرا في النمو الذهني كما هو الشان بالنسبه الى القدرات الحركيه التي تظهر تبعا لنمو الطفل فان ظهور القدرات الذهنيه ترتبط كذلك بفترات من عمر الطفل وتتمثل المقارنه بين العمر العقلي والعمر الذمني المؤشر المعتمد في تشخيص حالات التاخر الذهني فكلما تخلف العمر الذهني عن العمر الزمني زادت حدة مستوى التاخر العقلي لكن نسبة التاخر ليس لها نفس القيمه حسب عمر الطفل فمثلا التاخر الذهني بسنتين لطفل عمره اربع سنوات اكثر حدة من التاخر العقلي بسنتين لطفل عمره 12 سنه.
ان التاخر العقلي له انعكاسات على نواحي متعدده وسنذكر بعض اهم خائص التاخر العقلي:

الجانب الذهني :ضعف القدره على التميز بين الاشياء المختلفه- عدم التمكن من مواصلة التفكير ونسيان المعطيات التي تم الانطلاق منها والوقوع في التناقضات – ضعف المخيله ارتباط مستمر بالمحسوس.
الجانب اللغوي : ضعف البنيه الغويه- صعوبه في تكوين جمل مفيده- صعوبة في الكلام –اضطرابات بالنطق –ضعف الرصيد اللغوي .
الجانب الحركي : بطء في الحركات – صعوبة في تنسيق الحركات لاسيما الدقيقه- اضطراب في تنظيم المجال الفضائي – يمين- شمال – تحت –فوق- وراء- امام ……
الجانب العاطفي: طغيــان الجــانب الغريزي ( ضعف المراقبه الذاتيه- عدم الادارك الكامل لعواقب بعض السلبيات.

الجانب الاجتماعي :صعوبه القيام بالادوار الاجتماعيه- عدم القدره على حماية النفس- صعوبة في تكوين الاصدقاء.
_________________

ظما الوجدان
04-25-2006, 02:46 AM
اتمنى ان اكون ساعدتك واعذرينا على القصور والله يوفقك

ام النايف
01-24-2008, 05:29 PM
أسباب الإعاقة البصرية
1- الأسباب الخلقية وهي إما نتيجة عوامل وراثية أو عوامل تتعرض لها الأم الحامل فتؤثر على الجهاز البصري للجنين.
2- الأمراض التي تصيب العين وأهمها التراخوما والرمد الحبيبي والماء الأزرق والسكري .
3- الإصابات التي تتعرض لها العين كالصدمات الشديدة للرأس التي قد تؤدي الى انفصال الشبكية او تلف في العصب البصري او اصابة العين بأجسام حادة
4- الإهمال في معالجة بعض الصعوبات البصرية البسيطة مما يؤدي الى اثار جانبية وتطور هذه الصعوبات الى درجة اشد .


أنواع الإعاقة البصرية
1- طول النظر ( Hyperopia )
حيث يعاني الفرد من صعوبة في رؤية الأجسام القريبة ، بينما تكون قدرته على رؤية الأجسام البعيدة عادية .
2- قصر النظر ( Myopia )
هي حالة عكس طول النظر . حيث ان الفرد يواجه صعوبة في رؤية الأجسام البعيدة بوضوح ، بينما لا يواجه مشكلة في رؤية الأجسام القريبة .
3- اللابؤرية ( Astigmatism )
هذه الحالة نتيجة عيوب أو عدم انتظام في شكل القرنية او العدسة مما يؤدي الى عدم انتظام في انكسار الضوء الساقط عليهما .
4- الجلاكوما ( Glaucoma )
هو مايشار اليه عادة ( الماء الأزرق ) وهي حالة تنتج عن ازدياد في افراز السائل المائي ( الرطوبة المائية ) داخل العين مما يؤدي الى ارتفاع الضغط داخل العين والضغط على العصب البصري الذي ينتج عنه ضعف البصر .
5- عتامة عدسة العين ( Cataract )
يشار لها كثيراً باسم ( الماء الأبيض ) او ( الساد ) وتنتج عتامة عدسة العين عن تصلب الألياف البروتينية المكونة للعدسة مما يفقدها شفافيتها .
6- الحول ( Strabismu )
وهو عبارة عن اختلال وضع العينين او احداهما مما يعيق وظيفة الإبصار عن الأداء الطبيعي .
7- الرأرأة ( Nystagmus )
وهي عبارة عن التذبذب السريع والدائم في حركة المقلتين مما لا يتيح للفرد أمكانية التركيز على الموضوع المرئي .


تعريف الإعاقة البصرية :
الكفيف / هو من فقد القدرة كلياً على الإبصار، او الذي لم تتح له البقايا البصرية القدرة على القراءة والكتابة العادية حتي بعد استخدام المصححات البصرية ، مما يحتم عليه استخدام حاسة اللمس . لتعلم القراءة والكتابة بطريقة برايل .

ضعاف البصر / هم الذين تترواك حدة ابصارهم 20 على 70 و 20 على 200 قدماً اي مايقارب 6 على 20 و 6 على 60 متراً .
وضعيف البصر هو ذلك الشخص الذي يعاني من صعوبة إلا انه بإستخدام المعينات البصرية كالنظارات المكبرة أو وسائل التكبير الأخرى أو العدسات يتمكن من الكتابة العادية .

الإحتياجات التربوية للمعوقين بصرياً
1- تعلم القراءة والكتابة بالطرق البديلة مثل طريقة برايل .
2- ضرورة تدريب المعوقين بصرياً على استخدام الحواس الأخرى .
3- التدريب على التنقل والتوجه .
4- التدريب على الأنشطة الحياتية المختلفة .
5- الحاجة الى وسائل تعليمية وتنقل خاصة تتناسب وطبيعة الإعاقة البصرية .( لنشرح قليلاً لغموض العنوان )
أولاً / الأدوات والأجهزة التي يستخدمها المكفوفين
أ- الوسائل المعينة على الحركة :
- استخدام المرشد المبصر في الحركة والتنقل .
- استخدام الكلاب المدربة ( كمساعد ) - ال*** المرشد .
- استخدام العصا البيضاء في الحركة والتنقل معتمداً على نفسه .
- استخدام الأجهزة الحديثة في الحركة والتنقل معتمداً على نفسه ومن هذه الأجهزة جهاز صدى الصوت الإلكتروني .

وتقسم العصا المستخدمة في الحركة الى نوعين :
* العصا الطويلة . * العصا القصيرة .

ب- الوسائل التعليمية :
- المعداد الحسابي ( Cranner Abacus )
- الأوبتكون ( Obtecon )

ثانياً / الوسائل المعينة التي يستخدمها ضعيفو البصر :
1- التلسكوبات ( Telescop )
ويشتمل على عدة انواع :
- التلسكوب اليدوي .
- التلسكوب الذي يركب فوق النظارة .
- باي _ اوبتيك تلسكوب

2- المكبرات :
وايضاً لها عدة انواع :
- المكبر اليدوي .
- المكبرات التي ترتكز على حمالة .
- الميكروسكوب .

نهايةً لكم مني التحية
ولكم المجال اذا كان هناك سؤلاً او استفساراً او غموضاً في احد اركان الموضوع


__________________


Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0