المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رواية إذا شفتك أنا يا ماجد وقتي يطيب وقلبي لاخفق محدن يلومه / رومنسية جريئة



مشكلتي دلوعهـ
10-06-2009, 03:54 PM
يســع ــد لـي مســائكمـ وصبـاحكمـ بالخيـرر والمسـرات ..:0153:




أول روايـة لـي واول مشــااركة بهالمنتدى الرائـ ع أحـب أطـرحهاا بين يديكمـ ولكمـ الحكمـ ..




مع كـل الأمنيـات ان تنــاال رضـاكمـ واستحسانكمـ ..




وفي البـدايه حبيـت أنزل لكمـ بارتين لـ تكـونـوا في خضمـ الأحداث ..





وإليكمـ البــــ 1 & 2 ـــارت ..


















&الـــــــبـــ الأول ــارت &














لجين : يالله وينك ؟؟ ريما من زمان عندنا .
جمانه : (بنت خالتها ) تبغى ترفع ضغطها : مالي نفس بأجيكم بكره
لجين بعصبية : بكره زواج نوف لا تستهبلين .
جمانه : ههههههه طيب أعصابك أصلا إذا بجي بس عشان خالتي .
لجين : مالت عليك .
وقفلت الخط في وجهها , وراحت لخالتها يشوفون آخر استعدادات الزواج .

لجين ( عمرها 18 ثالث ثانوي بنت حبوبه طويلة و نحيفة عيونها وساع فمها صغير وشفايفها مووت خدودها ورديه و بيضاء و خشمها طويل عيونها بنيه زي عيون أبوها )
أمها و أبوها ميتين في حادث و عايشه عند جدتها هي و أخوها خالد .
جمانه (بنت خالتها عبير حلوه ونعومه و أحلى ما فيها شعرها لين كتفها و بني و ناعم مرره بس مو أحلى من لجين عمرها 19 أولى جامعه )
ريما : ( بنت خالهم عبد الله و أخت لجين و عبد
الله من الرضاعه لأن أمهم رضعتها لأن أمها تعبت بعد ما ولدتها عمرها17 ثاني ثانوي مطنشه وما تشيل في قلبها على أحد بس عنيده و دلوعه وجدتها تموت عليها )
نوف :( خالة لجين و جمانه و عمة ريما عمرها 22 حلوه وطيبه مرره بتتزوج واحد من قرايب أمها اسمه سعود عمره 28 وسيم مرره جسمه رياضي ساكن مع أمه و أخته لآن أبوه ميت )






:: في المطــــار ::



راحوا ماجــد و تركي و خالهم عبد الله يستقبلون خالد جاي من لندن عشان يحضر زواج خالته ...

عبد الله ( خالهم أبو ريما ما عنده إلا هي لآن أمها معد تقدر تحمل و اسم زوجته أمل طيبه وحبوبه و أهم شيء عنده أنها تحب و تحترم أمه )

ماجــد : (عمره 27 جسمه حلو له عضلات بس بسيطة مره أسمر سمار جذاب مسوي سكسوكه وله شنب أسود و عصبي مرره و غامض لأبعد درجه )
خالد : ( عمره 28 رايح لندن يكمل دراسته عشان يحقق أمنية أمه و أبوه عيونه سوداء عكس أخته بشرته حنطاويه صدره عريض طويل و حنون مررره يموت على أخته لجين ولا يرضى أحد يزعلها )
تركي : ( عمره 20 دبدوب و طيب مرره و دايم عند جدته لمصلحه في نفسه )





:: في بيـت الجــــده نوره ::



دخل خالد وراح وحضن جدته وقعدت تبكي لأنه غالي عندها حيل , شوي نزلت أخته و نوف و ريما و راحت لجين له جري و قعدت تبكي مشتاقة له مرره بعدين سلم على خالاته عبير و نوف و ريما .




:: في اللــيـــل ::



كلهم راحوا إلا جمانه و ريما ناموا عند جدتهم عشان زواج نوف بكره..
في الليل البنات جوعانين
لجين : جمانه أنزلي جيبي لنا أكل .
جمانه : لا و الله ليه ما تنزلين أنتي .
لجين : أنا تعبانه بالله أنزلي .
جمانه : نو نو نو أنا أكبر منك مفروض تخدميني .
لجين : جمانه بلا نذالة ومثلت أنها تبكي .
جمانه : خلاص رحمتك بنزل .
لجين نطت من السرير على جمانه و قامت تبوسها .
جمانه : خلاص بلا قرف .
لجين : يحصلك أني أبوسك .
جمانه طنشتها و نزلت تجهز لهم أكل .





و عند خالد كان راجع من عند أصحابه و راح المطبخ عشان يشوف من فيه ..
دخل و تفاجأ بوحدة معطيته ظهرها و تنح فيها شوي
لفت جمانه عليه وطالعت فيه ..
بعد ما أستوعب خالد لف و قال : كيفك ؟؟ أنت جمانه مو ؟؟
جمانه: احمـ احمـ ايوه الحمد لله , كيفك أنت ؟؟
خالد : تمام وفي نفسه بشوفتك : يا لله تصبحين على خير ..
جمانه :و أنت من أهل الخير ..
جمانه لفت و مسكت صدرها وتنهدت بقوه ولا صحت إلا على صوت الجوال وفزت ورد إلا لجين تصرخ عليها ووووجع وين الأكل ساعة .
جمانه : بسم الله طيب أحمدي ربك يا لله طالعه ..
وقفلت في وجهها ..
شلت الصحن وطلعت فوق ..
لجين : ما بغيتي ..
جمانه طنشتها وراحت على السرير: خلاص أبلعوا و صكي النور بنام .
ريما : لا تنامين خلينا نسهر أمانه جو جو قومي كفايه طرت عمتوو نوف لنا.
جمانه : ههههه طيب ..





:: الساعة 4 عند العروس ( نوف ) ::




كانت منسدحه على السرير بعد ما طردت البنات من عندها .
شوي دق جوالها لقته سعوود
نوف في نفسها ( يووه أستحي مقدر أرد ) صحت من سرحانها لقته مقفل قالت أحسن شوي أتصل مرره ثانيه ..
نوف : احمـ احمـ الو ..
سعود : صباح الخير على أحلى الو في الكون .
نوف :......
سعود بصوت هامس : نوفه .
نوف:هلا
سعود :كيفك ؟؟
نوف : تمام و أنت ؟؟
سعود : من سمعت صوتك و أنا بخير ..
نوف بخجل : تسلم ..
سعود : الله يسلمك تبغين تنامين ؟؟
نوف ببراءة :ايوه و الله قدني منسدحه على السرير ..
سعود بخبث : بكره زي هذا الوقت أنت نايمه في حضني ..
نوف حمر وجهها :سعووود
سعود : عيونه و حياته ..
نوف : مع السلامة
سعود : يا لبي إلى يستحون مع السلامة يا قلبي الوعد بكره و هذا بووسه امووه وبكره البوسه عملي ..
قفلت نوف منه و ضمت الجوال لصدرها يا لبيك يا سعود , و نامت ..





:: يوم الزواج في الظهر عند البنات ::



نايمين و مو حاسين بأحد ..
دخلت عليهم نوف و قومتهم و ما قام إلا ريما راحت معها عشان يخلصون بسرعة
بعد ساعة
دقت ريما على جوال لجين و قومتهم ونزلوا تحت يستنون أحد يوديهم المشغل..


لجين : شوفي النذلين راحوا و خلونا بدق على السواق و طلعت الجوال من الشنطه قالت جمانه : لا أنا ما بروح ما بخليني ماجــد..
لجين : خيررر وش دخله ذا .....
أنقطع كلامه بدخول جدتها و هي تقول بنات ماجــد يستناكم برا..
لجين : لا يا جده أنا بروح مع السواق ..
الجدة نوره : مهب على كيفك السواق راح يودي نوف و ريما و أنا أبغاه بعد ما يخلص و بالذات أنتي لازم تروحين معه ..
قعدت لجين تتحطم و أخذت جمانه أغراضها و طلعت ..
لجين وهي طالعه من العصبية ما شافت العتبة وطاحت منها و قامت و قعدت تشيل أغراضها و تمشي بشويش من الآلم إلى في رجلها ..





:: فـــي الســــــــيارة ::



ماجــد ما يحب أحد يأخره عند الباب و أول ما ركبت لجين صرخ عليها: ساعة تمشين ولا تبغين أحد يجي يشل أغراضك يا أميرة ..
جمانه : ماجــد بسم الله وش فيك هدي أعصابك ..
لجين أمتلت عيونها دموع من الآلم و من صراخ ماجــد عليها ..
عبد العزيز لف على الشباك و مسح وجهه بيده و قال أعوذ بالله وش فيني عليها وش دخلها في السالفة مسكينه هذا أوامر من جدتي ..
وصلوا المشغل و نزل البنات و جاه فضول يلف يطالع فيها إلا هي تمشي وتمسك رجلها قال في نفسه وش بها تمسك رجلها ما عندي إلا أسأل جمانه وراح عند خالد و تركي ..




:: في المشغل ::




عند البنات لجين جالسه و ماسكه ساقها و تبكي
جمانه : لجونه معليك من ماجــد بس هو أكيد معصب من الشغل ..
لجين تبكي وتصرخ عليها : أنا مو عشانه أبكي بس أنا طحت و رجلي توجعني و أخوك زاد عليه ..
جمانه : طيب هدي (و جلست عندها ورفعت بنطلونها عشان تشوف ساقها و لقت كدمه لونها بنفسجي ) لجونه قومي غسلي وجهك و أنا بدق على ماجــد يجيب مرهم و شاش أحطه على ساقك ..
لجين : لا و الله ما تدقين عليه أنا بدق على خالد شكرا ما أبغـا منه شيء .
جمانه : لجين ترى بزعل منك خلاص بلا حركات أطفال ..
لحين حست أنها زعلت جمانه : خلاص أوكي ترى بس عشان خاطرك ..

قامت لجين تغسل و دقت جمانه على ماجــد..
ماجــد بصوته الرجولي :الو ,, هلا جمانه ..
جمانه :هلا ,, وينك ؟؟
ماجــد : قريب من المشغل ,, ليش ؟؟
جمانه : كويس ,, طيب مر على صيدليه و جيب مرهم و شاش ..
ماجــد :ليش ؟؟ خير إن شاء الله ,, وش فيك ؟؟
جمانه : مو أنا للجين طاحت على عند البيت عشان كذا تأخرت و أنت على طول تخاصمها .,
ماجــد حس بتأنيب الضمير بس ما يبغا يبين :طيب وش دراني أنها طايحه ,, خلاص يلا جايبها إلحين ..
جمانه : يلا مع السلامه ..
ماجــد : مع السلامه ..



















&الـــــــبـــ الثــاني ــارت &
















:: في قــاعة الزواج ::






كل وحده من البنات أحسن من الثانية طبعا العروس نوف كانت لابسه (فستان أبيض و سواريه و الصدر مشغول بشك بالموف و الفضي و من عند الخصر ممسوك ومن تحت طبقات بصيدة وناعمه حيل و شكلها حلوو مرره )
و لجين إلى كانت بأحلى طلهـ (لابسه فستان أسود سواريه و ظهرها مفتوح و ضيق عليها )
و جمانه كانت أميره بنعومتها (لابسه فستان تركواز ضيق و من تحت الصدر شريطه فضيه و من تحت واسع )
و ريما بغنجها و دلعها (لابسه فستان رمادي شيفون سوارية و لين نص الساق و فيه شرايط ساتان من نفس اللون و كان ناعم حيل )
أنزفت نوف على أنغام راشد الماجد و دخل سعود مع خالد و ماجد و تركي و أخوها عبد الله ..

بعد الزفة راحوا العرسان على جناحهم ..




:: في جنــ العرسان ــاح ::



نوف كانت جالسه على الكنبة و ميته من التوتر و الخجل سكر سعود باب الجناح و جاء جلس جنبها و مسك يدها ..
سعود :مبروك يا قلبي .
نوف تحاول تسحب يدها بس ما فيه فايده قالت بخجل :احمـ الله يبارك فيكـ .
سعود :و أنا مالي مبروكـ ..
نوف بصوت هامس : مبروكـ ..
سعود : الله يباركـ في عمرك يا عمري .. يلا أنا رايح أطلب عشاء و راجع ..
نوف قامت الغرفة بسرعه و قفلت الباب حاولت تفك الفستان ما قدرت من التوتر و الخوف و يديها ترجف بقوه ..
نوف : الله يلعن أبوك فستان ..فكت شعرها و راحت دورة المياة }الله يكرمكم { تزيل مكياجها ..




:: في قاعة الزواج ::



الجدة نوره و عبير راحوا مع ماجد ..
و البنات بيروحون مع خالد ..
لجين : يلا خالد أحرق جوالي من كثر الدق بسرعه ..
جمانه : ليه بروح مع خالد ؟؟
لجين : ايوه و أنا من الصبح وش أقول , ريما يلا ..
ريما : أوكي أنا خلصت ..
طلعوا البنات عند خالد و ركبوا و سلموا و هو مشتغل قز من المرآية في جمانه لأنه يعرف ريما و يميز بينهم ..
لجين راكبه قدام : خلود حبيبي ..
خالد : فيها خلود و حبيبي , وش تبغين أخلصي ؟؟
لجين : حرام عليك و الله أني دايم أدلعك ..
خالد يقاطعها : هاتي الزبدة وش تبغين ؟؟
لجين : نبغى عشاء جوعانين هذا إذا ممكن ..
ريما : ايوه الله يسعدك يا خالد بنموت جوع ..
خالد جاته حالات النذاله حقت العيال : إذا جمانه قالت أبغا بشتري لكم ..
جمانه في نفسها ( خيررررر وش يحس فيه ) ..
لجين ضربته على رأسه : خير وين أحنا أقول وقف و أشتر لنا و أنت صاكت ..
خالد : مالك دخل منقهره منها ..
لجين تمثل أنها زعلانه لفت وجها : خلاص شكرا ما بنموت عليك ..
خالد وقف عند ماكدونالز : لا لا إلا زعلك يلا وش تبغون ..
لجين : على ذوقك بس بسرعه ..
نزل خالد و قالت جمانه صرخت : وجع أخوك هذا قليل أدب ..
لجين و ريما : ههههههههههههه ..
لجين :طيب أعصابك ..





:: في جنــ العرسان ــاح ::




نوف محاولاتها في فك فستانها فاشلة ..
دخل سعود الجناح وجلس 5 دقائق ولا طلعت نوف راح عند باب الغرفة حصله مقفل دق الباب عليها ..
سعود : نوف يلا العشاء وصل ..


عند نوف يوم سمعت صوت سعود ماتت رعب ..
نوف : احمـ طيب جايه ..

سعود جلس على الكنبة و مرت 10 دقائق و لا طلعت نوف خاف ليكون صار لها شيء راح
سعود : نوف أفتحي الباب ترى ما بكلك ..

نوف ( يماا الله يقطعك فستان خلاص بفتح و إلي فيها فيها ) : طيب
فتحت الباب و فتح سعود عيونه ..
سعود : نوف ليش ما فصختي فستانك ..
نوف واقفه عند التسريحة ( وش أقول ) نزات راسها و قالت بهمس : ما عرفت ..
سعود رحمها و راح ووقف قدامها ورفع راسها : كيف ما عرفتي ..
نوف أربكها قربه منها : مدري أشبه السحاب ما قدرت أفتحه ..
سعود خلاص دآآآآآآيخ من ريحتها و قربها منه قال بهمس و يديه على خصرها : أنا أفتحه لك .. من وين ؟؟
نوف (لا لا و الله مقدر أقله ) : ......
سعود شافها منحرجه و ما تقدر تتكلم رفع يده و حصل السحاب على الجنب سحبها لين قربت منه بالمرآآآآآآآآآآ و صك صدرها بصدره و بان صغر جسمها بالنسبة لسعود و حصل السحاب ملكوك شوي فتحه لها ولا قدر يقاوم ريحتها و نعومتها و دخل يده و جلس يمسح على ظهرها ورفع يده لين رقبتها و مسكها و قرب و جهها منه و مال عليها و طبع قبله على فمها ..

نوف دور لها ما بتلقونها سحبة شفايفها منه بإخراج كبير و وجهها أحمرر و مسكت فستانها من عند صدرها عشان ما يطيح و تنفضح زيادة و لفت و بسرعة و راحت دورة المياه }الله يكرمكم {..

سعود دآآآآآيخ منها ومن خجلها و راح الصاله ينتظرها .. >> ما أظن أنها بتقدر تقابلك خخخخخخخ..

نوف طلعت و هي لابسه قميص سكري بخيوط مفتوح من الفخذ لين الأخير و من الظهر فيه دوائر مفتوحه و لبست عليه الروب ومشطت شعرها إلى يوصل لين كتوفها و مدرج و صابغته بني و حطت كريم و تعطرت من عطرها (روز من لانكوم) و طلعت و هي بتموت من الإحراج بسبب إلى حصل من شويء ^_^..






:: ع ــند بيت الجدة ::




نزلوا البنات من السيارة و آخر وحده كانت لجين لأن خالد جلس يسألها عن رجلها نزلت و خالد راح يوقف سيارته..




* في الصالة *




الخالة عبير : يلا يمه يا ماجد نروح شوي و يأذن الفجر ..
ماجد : يلا يا الغالية و جمانه وينها ؟؟
الجدة نوره : جمانه بتنام مع البنات عندي اليوم ..
ماجد : بس اليوم يا يمه ترى ما خالد ما يخذ راحته وهم في البيت ..
و راح يسلم على رأس جدته : تصبحين على خير يمه ..
الجدة نوره : و أنت من أهل الخير و فكر في موضوعنا إلى اليوم ..
ماجد بضيق يحاول ما يبينه : أبشري يا الغلا ..

أم ماجد راحت تجيب عبايتها و ماجد طلع و هو يحس بضيقه و كان مدنق و يشوف رسالة جايته و يفكر في الموضوع ..
لجين كانت داخله و هي تفك عبايتها و تفكر في خالتها إلى بتفقدها ..

و ما انتبهوا لبعض إلى و هم صاكين في بعض ..
ماجد رفع عينه وشافها في و جهه : و جع عمياء ما تشوفين و دفها من يدها بأقوى ما عنده ..وطلع ..
لجين كانت بطيح بس لفت على الجدار و مسكت فيه و دموعها في عيونها : يمه منك وجع ..
الخاله عبير : خير لجونه وش فيك ؟؟
لجبن مسحت دموعها (من ولدك الأثول إلى ما يشوف ) : ما فيني شيء بس رجلي توجعني شويء ..
خالتها : إذا باقي توجعك خلي خالد يوديك تشوفين وش فيها ..
لجين : إن شاء الله ..
خالتها : يلا تصبحين على خير ماجد ينتظرني إلحين تلقينه معصب ..
لجين( أحسن خليه يستاهل ) : و أنتي من أهل الخير يا خاله ..





:: في سيارة ماجد ::




كان خايف يوم تأخرت أمه لتكون جدته تقولها على الموضوع و يضغطون عليه ..
ركبت أمه و قال ماجد بسرعه : وش فيك تأخرتي يمه ؟؟
أمه : و أنا طالعه قابلت لجين مسكينه لقيتها تبكي تقول إن رجلها تعورها ..
ماجد في نفسه ( رجلها تعورها و لا من صيحتي عليها ) أنبه ضميره بس حاول يطرد هالفكرة من راسه :.........
كملت أمه : مسكينه ذا البنت أفكر إذا سافر خالد بخلي جمانه تروح عندها بس هي لوحدها و تطفش مسكينه من بعد خالتك نوف ..
ماجد بحزم : لا يمه جمانه تقعد عندك و تساعدك أنتي تعبانه وهي مع جدتي تساعدها ويروح الطفش ..
أمه : إذا جاء ذاك اليوم يحلها ألف حلال ..
ماجد : لا ما فيه أذا جاء ذاك اليوم روحه جمانه ما بتروح ..و بكره إذا رحتي تجي معك..
أمه بعد أقتناع بس عشان ما يزعل : خلاص أن شاء الله ..






















بـ قلمــي المتـواضـ ع ..








انتظـــر تـوقعــاتكمـ - انتقــاداتكمـ الهادفـه - آرائكـمـ حـوول البـارتين ..




لكمـ منــي اجمـل تح ـــيهـ ..||:0153:

غير الـــــــبــشر
10-08-2009, 10:29 AM
مشكوره كملي البارت علشان خاطري

FRIEND.S.H.Z
10-08-2009, 06:14 PM
قصة جونان
بليز اذا عنك خاطر لي كمليها بليز حبيبتي
تحياتي

FRIEND.S.H.Z
10-08-2009, 06:16 PM
اذا لي خاطر عندك

مشكلتي دلوعهـ
10-13-2009, 06:43 PM
&الـــــــبـــ الثــالث ــارت &




:: في جنــ العرسان ــاح ::



تعشوا و طبعا نوف ما أكلت شيء زي أي عروس يوم زواجها و سعود حاول أنه ما يحرجها عشان تأكل ..
بعدين قام و راح يصلي و هي قامت و صلت و سمعت صوت الباب حق الجناح راحت بسرعه و أنسدحت على السرير عشان إذا في باله شيء على قولها (يطردهـ) بس وين أنت يا نوف طحتي في سعود ..دخل سعود ( طيب يا نوف تسوين نفسك نايمه )
راح دورة المياه }الله يكرمكم { و غير ثوبه و لبس بجامه زيتيه مقلمه ببيج ولا قفل الأزارير و أنسدح و سحبها له لين وصل ظهرها على صدره العاري و شال شعرها و باسها في رقبتها وهمس عند أذنها : ترى أدري أنك باقي صاحيه ..
نوف مغمضه عيونها و تحس أن حرارة جسمها مرتفعه بسبب قربه منها ولا قدرت تنطق ولا بكلمه لآن ..
سعود ما أنتظر منها جواب ووووو.............. *_^


:: ع ــند بيت الجدة ::




طلعت لجين لغرفتها و لقت ريما في و جهها عدت من عندها و رمت أغراضها على الأرض و راحت على السرير وهي ميته من البكى ريما خافت و راحت عندها : لجونه حبيبتي وش فيك ؟؟
لجين تشاهق أول شيء من آلم رجلها وزواج خالتها و سفر خالد أخوها بعد ثلاثه أيام و نهاية بصياح ماجد عليها ..
ريما : خلاص لجين سمي بالله و قولي وش فيك ..

طلعت جمانه من دورة المياه }الله يكرمكم {..
جمانه راحت جري للجين وهي خايفه : لجين وش فيك ؟؟
لجين بشهاق : مـ ـا فـ ـيـ ـ ـه شـ ـ ـيء بـ ـ س عــ ـ ـشـ ـان
خـ ـ ـالـ ـتـ ـي نـ ـوف .. و خـ ـ ـالـ ـد بيـ ـ سـ ـافـ ـر ..
جمانه حضنتها : طيب و أحنى وين رحنا .. شفينا معك ..
ريما نطت عليهم و حضنتهم : ايوه و أنا بكلم بابا و بأجي عندك ..
لجين : يا لبيكم .. ايوه الله يخليك ريما كلميه ..
ريما : من عيوني ..


و دق جوال لجين و راحت ريما تجيبه حصلته خالد : لجونه هذا خالد ..
لجين : ردي عليه ..
ريما : الو
خالد :هلا مين ؟؟ ريما ؟؟
ريما : ايوه ..
خالد : هلا .. وين لجين ؟؟
ريما : لجين هنا بس تراها كانت تبكي مدري وش فيها ..
خالد بخوف : طيب أفتحي الباب بجيكم ...
ريما: شوي بس لين تقوم جمانه ..
خالد : اوكي ..

ريما : جمانه خالد بيدخل روحي الغرفة الثانية ..
جمانه : طيب ..
دخل خالد و راح عند لجين فوق السرير وهي بس شافته سالت دموعها ..
خالد : اف اف لجونه حبيبتي وش فيك ؟؟
لجين رمت نفسها في حضنه و جلست تبكي بشكل يقطع القلب : خـ ـالـ ـد لا تـ ـسافـ ـر الله يـ ـخلـ ـيـ ـك ..
خالد باسها على راسها : طيب من عيوني ما بسافر .. خلاص لجونه قومي غيري و صلي و تعالي عندي في غرفتي عشان جمانه حبسناها في الغرفة ..
وراح عند ريما و خرب شعرها لأنه يموت و يخرب شعرها : و أنتي لا تخلينها تزعل وقال بضحكه : ولا راضعه من حليب أمي على الفاضي ..
ريما برجه : لا أرتاح مهب على الفاضي بس أنا صرآحه ما أحب أشوف أحد يبكي فأخلي هالمهمه لجمانه ..
خالد ( يا لبيها ذا الجمانه ) : ههههههه طيب يا الحساسة .. قولي لجين تستعجل قبل أنام ..
ريما : حاضر ..

:: في غرفة خالد ::




دخلت لجين ..
خالد : أهلين بآلبكايه تعالي هنا ..و أشر على السرير جنبه ..
لجين : جزاني أبكي عليك ..
خالد بجديه : لجين أنا أفكر معد أكمل دراسه ..
لجين : لا يا خالد حرام ما بقى لك إلى سته شهور و أنا يوم قلت لا تسافر بس كنت منهاره ..
خالد : ألحين من بيجلس معكم أنتي و جدتي ..
لجين : ريما بتكلم أبوها وبتجي عندنا .. بعدين لو يدري خالي عبد الله بيزعل لأنك تدري أنه يبغى يجي بس جدتي رافضه ..
كملت : خالد ليش ما تتزوج ؟؟
خالد : ايوه أنا أفكر و الله بس إذا جيت بعد شهرين إن شاء الله ..
لجين بفرحه : ايوه و أنا عندي وحده في بالي ..
خالد : لا لا أنا إلى عندي وحده ..
لجين : أمانه خالد من هي ؟؟
خالد : أقول روحي هناك ما بقلك .. و أنتي من كنتي بتزوجيني ؟؟
لجين : ما بقلك لين تقول ..
خالد : ههاي و أنا ما بقول ..و يلا وريني رجلك ..
لجين : لا الله يخليك دوب جملنه سوتها لي ما أقدر أفكها ..
خالد ( بتذبحني ذا البنت كل شيء حلو تسويه بس متى أتزوجها ) : خلاص أوكي .. بس إذا أوجعتك قولي لي ..
لجين : طيب .. يلا بروح أنا و أنت باقي نام الساعة 6 ..
و طلعت و قفلت الباب ..
و راحت للبنات ..
لجين : بنـــات عندي خبر ..
جمانه و ريما : إيش ؟؟
لجين : خلود يبغا يتزوج ..
جمانه ما تدري ليه ضاق صدرها : ......
ريما : أمانه .. مين طيب ؟؟
لجين لاحظت تغير وجهه جمانه : مدري ما رضى يقول لي مين يبغا ..
جمانه بفضول : طيب متى بيخطب ؟؟
لجين : يقول بعد شهرين إذا برجع و بخطب ..
ريما : الله بسير عمه ... هههه
لجين : ايوه صادقه حتى أنا هههه ..
جمانه : يلا نروح ننام ترى ماجد أرسل لي يقول بكره مافيه نوم قهههر ..
لجين بقهر : صراحه أخوك هذا يرفع الضغط ..
جمانه راحت قفلت النور : حرام عليك بس يقول عشان خالد يأخذ راحته ..
لجين : اهاا ..

:: في جنــ العرسان ــاح ::




الساعة وحدة و نص الظهــر..
قام سعود و تروش و لبس السروال و الفنيله وصلى الظهر و راح السرير يقوم نوف ..
نوف غاطه في النوم و شعرها على وجهها و صدرها طالع بطريقة أغرته ..
سعود عض على شفته و قرب من السرير و مال عليها و باسها على عيونها و خدودها و أغراهـ منظرها قرب من شفايفها و باسها صحت نوف و بغت تموت من الخجل يوم شافته قريب منها كذا وجهه عند وجهها ..

سعود : يلا يا قلبي قومي صلي ولا أعجبتك النومه و غمز لها ..
نوف رفعت نفسها بصعوبه و إحراج بسبب قرب سعود وتكت بظهرها على الجدار و رفعت اللحاف تغطي به صدرها العاري : كــم الساعة ..
سعود جلس على السرير من الجهة الثانية : وحدة و نص ..
نوف : طيب ممكن تطلع برا..
سعود بخبث و برآة بنفس الوقت : ليش ؟؟
نوف : أبغا أروح ألبس ..
سعود : طيب روحي أحد ماسك ..
نوف بدلع عفوي : سعوووود ..
سعود خق : يا عيونه خلاص بطلع .. خلصي و أطلعي عشان الغداء بيوصل ..
نوف : طيب ..

قــامت بسرعة و راحت دورة المياه }الله يكرمكم { و تروشت و طلعت و صلت و لبست فستان و أحمر لين فوق الركبة بشوي و جبنيز ومن تحت الصدر شريطة ذهبية و حطت في شعرها وردة حمراء و حطت كحل و قلوس و وتعطرت و طلعت لسعود و وتغدوا طبعا ما أكلت إلا ورق عنب و شربت عصير و قاموا يتجهزون عشان يرجون يسلمون على أهلها و أهله ..


:: ع ــند بيت الجدة ::



في العصر كانوا الجدة و أمل و عبير يتقهون في الصالة و كان معهم تركي نزلت ريما و البنات نآمين لأن نومهم كثير ..
و كانت لابسة برمودا جينز و تيشيرت الهلال لياسر و الشال عشان المباراة >> لزوم التشجع فديتها هي و الزعيم و ياسر ..
و مخليه شعرها إلى يوصل تحت أذنها بشوي مفكوك و شكلها طالع ناعم و حلو ..

تركي كان طالع من عندهم و شافها في وجهه ريما لفت عنه لأنه دايم تقول أنه يرفع ضغطها ..
تركي أنقهر( يوم شافها لابسه الهلال و ياسر كمان ) لأنه يحبها موووووت بس يكابر : الحمد الله صدق أصحاب العقول في راحة .. يارب أنكم تنهزمون >> عشانه أهلاوي يدعي أنه ينهزم نذالة..
ريما بقهر صرخت عليه : هيه وش دخلك صدق غبي وججججججع ..
تركي ( يا لبي إلى يعصبون يا ناس أووووووووف وش فيني أكابر و بكذا أخليها تكرهني ) و طلع يجيب أغراض طلبتها جدته ..
و دخلت عند جدتها و هي معصبة من تركي سلمت على جدتها و أمها و عمتها ..
الجدة نوره : تعالي يا حبيبة جدتك ما قد قلت لك لاتلبسين ذي حقت الأولاد ..
ريما بدلع : يمه عادي مو بس للأولاد حتى البنات و بهمس عشان عمتها ما تزعل منها كفاية تركي يدعي أنا ننهزم ...
الجدة نوره :لا أن شاء الله أنكم تفزون عشان خاطر ذا الزين وش أسمه ؟؟ >> تجنن ذا الجدة موو؟؟
ريما : ههههههههههههههه يحليك يا جدة تعرفين الزين أسمه ياسر ..
الجدة نوره : ايوه هو ذا.. ليه تحسبون بس أنتوا ..
ريما هههه ..
أمها : ريما يمه أفطرتي ..
ريما : لا بنتظر البنات لين يصحون ..
عمتها عبير : ما عليك منهم قومي كلي همه ما بيقمون إلا المغرب جمانه و لجين أعرفهم زين ..
ريما : إن شاء الله و جات بتقوم إلا خالد يدخل عليهم طبعا بعد ما تغطت أمل..
خالد : السلام عليكم ..
الكل : وعليكم السلام ..
خالد لجدته : يمه خلاص الحجز خلصناه أنا و ماجد أن شاء الله بكرة العصر الطيارة ..
ريما : مين بيسافر ؟؟
الجدة : كلنا بنسافر المدينة نجلس فيها هالأسبوع ..
ريما تستهبل : لا ليه المدينة ؟
جدتها ضربتها على فخذها : وش زينها يكفي إن فيها الحرم ..
ريما تمسح على فخذها : لا يا يمه و الله أستهبل ..
خالد :كذابة يا جدة تراها تقولها من صدق ويرفع حواجبة لريما إلا تغمز له تعرف أن جدتها بتفتح لها محاضرة عشان يصكت..
و صدقت ريما جدتها قامت تفك عليها محاضرة ..
ريما : خلاص يمه أنا بروح أصحي البنات ..
خالد: عاش المصرف و يقلد صوتها يلا روحي صحي البنات ..
ريما تكش عليه وطلعت فوق عشان تقلهم على السفر ..


:: فـي غرفة البــنــات ::




دخلت عليهم ريما و شغلت الأنوار و قفلت المكيف ..
ريما : قوموا عندي لكم خبر ..
جمانه و لجين نايميييييييين ولا ردوا عليها ..
ريما بصراخ : هيييييييييييييه لجين جمانه وجع قوموا ..<< مزعجة
جمانه قامت :بسم الله خير وش عندك ..
ريما : ما بقول لين ما تقوم ذا الهبلاء ..
جمانه و يدها على أسفل بطنها و وجهها أصفر و بتعب : ريما بلا عبط وش عندك شيء ولا أنقلعي برا و الله مني رايقه لك..
ريما راحت عندها و بخوف: وش فيك جوجو ؟؟؟
جمانه : العله وش تتوقعين يعني ..
ريما : اها معليش و الله ما كنت أدري سلامات.. طيب روحي خذي الأبرة ..
وهذا الإزعاج و لجين ما قامت خخخخخ ..
جمانه لازم إذا جاتها الدورة تأخذ أبرة و مغذية : لا عادي حبيبتي الله يسلمك ..ايوه بدق على ماجد أو تركي ..
و أخذت جوالها تكلم ..
ريما قامت عند لجين و سحبت اللحاف منها و صرخت : لجين خلاص من ذا النوم قومي .. عندي لك خبر ..
لجين قامت : وش هو؟؟ ..
جمانه : وش ذا الخبر قدلك ساعه خبر و خبر ..
ريما : أنت أجلسي أحسن لك .. لين لو رحتي ما بتستفيدين ..بكرة العصر بنروح المدينة ..
جمانه : لا قهر بس و الله لروح معكم ..
لجين : كويس تغير جو على الأقل نتقرب من ربي ..
جمانه و ريما : صادقه ..
دق جوال جمانه ..
جمانه :ألو ..
ماجد :هلا جمانه .. يلا أنا تحت ..
جمانه : أوكي مع السلامه ..
ماجد :مع السلامه ..
جمانه قامت من السرير و أخذت عبايتها: يلا باي ..
لجين و ريما : باي ..
نزلت جمانه و راحت عند أمها و خالتها و جدتها ..
السلام عليكم ..
الكل : وعليكم السلام ..
أمها : كيفك إلحين ؟؟
جمانه : الحمد الله ..
جدتها و خالتها : الحمد لله على السلامه ..
جمانه : الله يسلمكم .. يلا ماجد ينتظرني مع السلامه ..
الكل : مع السلامه ..
طلعت و ركبت السيارة : السلام عليكم ..
ماجد : وعليكم السلام .. كيفك يا جوجو ؟؟
جمانه نزلت المقعدة عشان تريح بطنها : الحمــ
قطعت كلامها لأن خالد جاء يكلم ماجد..
خالد :سلام وين رايح ؟؟..
ماجد : هلا وعليكم السلام . بودي الأهل المستشفى ..
خالد دقه قلبه و هو يطالع فيها كيف منسدحه: اها سلامات ..
ماجد : الله يسلمك ..
خالد : هذي تذاكركم سحبتها ..
ماجد : مشكور الله يعطيك العافيه ..
خالد : العفو .. وياك .. يلا مع السلامه ..
ماجد : مع السلامه ..

ماجد: دريتي .. بكره بنسافر ..
جمانه : ايوه أدري ..
وصلوا المستشفى و أخذت أبرة و مغذية و رجعت البيت ..

إلى سيارة سعود موجودة تنزل نوف .. نزل ماجد و سلم عليه و على نوف ..
دخلت نوف و جمانه ..
جمانه : أهلين بالعروس .. كيفك ؟؟
نوف : الحمد لله .. كيفك أنتي ؟؟
جمانه : تمام .. كيف الزواج حلو ؟؟ و غمزت لها ..
نوف بخجل : أقول روحي هناك و أنا أقول أنتي العاقلة ..
جمانه : هههههه ..
نوف و هي تفصخ عبايتها : وين كنتي ؟؟
جمانه : في المستشفى .. عشان أخذ أبرة و غذاية ..
نوف : سلامات .. و الله أني أرحمك أحسك تتعذبين ..
جمانه : لا خلاص تعودت .. حتى ماجد و تركي تعودوا ..
نوف : ههه .. يلا ندخل ..
جمانه : أنا بطلع أغير و أنزل ..
دخلت نوف عليهم في الصاله و الكل قام يسلم عليها و جلست مع البنات معها و طبعا ما خلت الجلسه من أسألتهم عن الزوااااااااااج ..

جاء سعود و دخل و سلم على الجدة .. و طلعت نوف ..و راحوا لأهله ..

في بيت أهل سعود نوف سلموا على أمه و أخته شذى ..
طلعوا لجناحهم و على طول سعود مسك خصر نوف و جلس يشم شعرها..
نوف : سعود خلاص ..
سعود يبوس رقبتها غطى فمها و على طووول شالها على السرير ..^_^



&الـــــــبـــ الرابــع ــارت &







تعريف بعائلة سعود (أمه مسكينه و طيبه مررررررره أي أحد تصدق كلامه ..
شذى أخته نعومه عمرها 18 تحب سعود بتملك ..)

:: عند العائلة الكريمة ::




راحوا المطار الجدة و لجين و ريما مع خالد ..
جمانه و تركي مع ماجد مع أمهم و أبوهم ..
أمل مع زوجها عبد الله ..
ركبوا الطيارة و طاروا بسلام للمدينة ..

:: في المدينه ::




سكنوا في فندق موفينبيك ..
البنات و جدتهم في سويت و الأولاد جنبهم في سويت ..
و عبدالله و أمل في سويت و عبير و صالح في سويت ..
أول ما وصلوا ناموا لأنهم مرهقين بعد المغرب راحوا ريما و لجين و خالد
السوبرماركت يشترون أغراض ..


:: في جناح سعود و نوف ::




صحيت نوف وتسحبت من حضن سعود و راحت تتروش ..
طلعت صلت الظهر و لبست فستان أسود من تصميم طوني يعقوب لونه أسود و حطت كحل و روج أحمر و شدو و طلع شكلها ناعم و حلو قام سعود و بهدوء نوف ما حست إلى يوم لف يديه على خصرها و باس رقبتها ..
سعود : يا لبي الأسود ..
نوف بسرعه: سعود الصلاه كفايه أنك ما صليت في المسجد ..
سعود فك يده: صح الله يغفر لي بس كله منك ..
نوف بدت تتعود على جرئته :أقول روح تروش و صل بسرعه ..
سعود : يا قلب سعود لا تنزلين لين أطلع ..
نوف : طيب ..
بعدها نزلوا عند أهله يتغدون معهم و سلموا عليهم ...
و على الساعه 4 راحوا المطار رحلتهم للندن ..

:: في سويت الأولاد ::




ماجد تروش و أنسدح على السرير وغمض عيونه يسترجع كلام جدته معه قبل يومين :
((يوم زواج نوف في الصباح أتصلت الجدة على ماجد
الجدة نوره :الو . السلام عليكم
ماجد : هلا يمه و عليكم السلام .. كيفك يا الغلا ؟؟
الجدة نوره : الله يسلمك .. كيفك يا وليدي ؟؟!
ماجد : الحمدلله
الجدة نوره : وينك فيه ..
ماجد : في البيت .. ليه بغيتي شيء !!
الجدة نوره : ايوه تعال البيت أبغاك في موضوع ..
ماجد عقد حواجبه:عسى ما شر ..
الجدة نوره : ما شر بس موضوع بسيط ..
ماجد : خلاص أبشري نص ساعه و أنا عندك ..
الجدة نوره : خلاص أنا أنتظرك .. فمان الله ..
ماجد : فمان الكريم ..
قام ماجد و حط يديه على جيوبه يتفقد أغراضه و طلع لبيت جدته وهو يفكر في الموضوع إلي طالبته جدته فيه
وصل عندها و دخل و سلم على رأسها و تقهوى معها
الجدة نوره : ماجد أنا بدخل في الموضوع على طول ..
ماجد : تفضلي يمه ..
الجدة نوره : أنا أبغاك تتزوج اليوم قبل بكره إلحين بتصك 28 و أنت باقي ما تزوجت .. إلي في عمرك قد عندهم 2 أو 3 ..
ماجد : شوفي خالد يمه أكبر مني زوجيه ..

الجدة نوره : خالد أصلا وده بالزواج وقد قالي بس خله يخلص دراسته و يتزوج ..و كملت : أنا عندي العروس و ما بتلقى مثلها و لا بتلقى هي مثلك ..
ماجد جاء بتكلم بس جدته ما عطته فرصه : و هي لجين بنت خالتك ..
ماجد كان منزل رأسه و يلعب في مفتاحه و رفعه بقووه بهمس : لجين .. بس لجين صغيره علي ..
الجدة نوره بحزم :لا مهب صغيره و بعدين هي محتاجتك أخوها مسافر و نوف متزوجه و أنا ما أضمن عمري و أبغا أضمن لها رجال زيك ..
ماجد في هول الصدمه : ................
الجدة نوره : و أنا قلت لك أبغا أحطك في الصوره ..
ماجد : بس يمه أنا ما أبغاها ..
الجدة نوره بشوية عصبيه : ليه ما تبغاها شايف فيها شيء ..
ماجد : لا يمه مو شايف عليها شيء بس هيه صغييييييييره عليه ..
الجدة نوره بعصبيه و صوتها بدأ يرتفع : كم مره أقول مهب صغيره الناس يتزوجون و الفرق بينهم عشر أو عشرين سنه و أنتوا ما بينكم إلا تسع سنين ..
ماجد باقي حاسبتها : طيب بفكر ..
الجدة نوره بحنيه : ماجد يا وليدي أنا أطلبك مو أقلك فكر البنت ما لها حد .. و أنا من أول ما ولدت و أنا أتمنى أنها تكون من نصيبك و أشوف عيالكم قبل ما أموت ..
ماجد قام و باس رأسها و جلس جنبها و رجع رأسه على الكنبه و غمض عيونه : بعد عمر طويل إن شاء الله ... خلاص يمه إلي تبغينه يسير ..
الجدة نوره بفرحه : خلاص بعد ما نرجع من المدينه تملكون ..
ماجد فتح عيونه : لا يمه أنا عندي شغل بعد ما نرجع .. خليه بعد ما يرجع خالد يعني بعد شهرين ..
الجدة نوره ما تبغا تضغط عليه : خلاص إلي تبيه ..
ماجد قام : يلا يمه أنا رايح عندي شغل ..))
فتح عيونه و تنهد أنا ما أبغا أظلمها معي و هي باقي صغيره و شكلها دلوعه و أنا مو فاضي لدلعها أنا ما أنكر جمالها بس برضو هيه صغيره عليه و طريقة تفكيرها غير عني بمليون مره {الله يعين} كيف بعيش معها صحى من تفكيره على دخلت خالد : يلا قوموا بأذن المغرب ..
ماجد : أنا صاحي بس قوم تركي ..
خالد : و الله أخوك هذا أنا ما أتحمله يرفع الضغط ..
ماجد : هههه أقول كب عليه مويه و يقوم ..
خالد : صادق يلا بروح أجيب المويه ..
قام ماجد و توضأ..

:: عند البنات ::




دخلوا من السوبر ماركت .
أم ريما : يلا بسرعه نلحق الصلاة ..
ريما و لجين : يلا لجين كان معها ببسي و هي تمشي من العجله أنكب على عبايتها ..
لجين صرخت : لاااااااا ..
ريما : ههههههههه أحسن يا العمياء ..
لجين : وجع أنطمي خاله وش أسوي ..
أم ريما : أخذي عباية جمانه ..
لجين : صادقه خلاص روحوا و أنا بلحقكم ..
أم ريما : خلاص طيب يلا يا ريما ..
ريما : يلا ..
لجين بسرعه دخلت على جمانه إلي نايمه و لا هي حاسه بشيء و أخذت عبايتها و طلعت ..
في نفس الوقت كان ماجد طالع من سويتهم ..
لجين من العجله طلعت و هيه تقفل نقابها و يديها طالعه لأن العباية لمن رفعت يديها طاحت ماجد عرفها لأن جمانه ما تصلي و ريما طويله مررره فار دمه : نزلي يدك مفروض تقفلين نقابك و أنتي داخل مو برا و تستعرضين بيديك ..
لجين سكتت و طنشته و راحت و خلته و هذا عصب بماجد زيادة لحقها و كانت واقفه تنتظر الأصنصير (المصعد الكهربائي ) يوصل أول ما جاء عندها أنفتح و دخلت بسرعه و كانت خايفه منه لأن شكله معصب جاء و حط يده قبل لا ينقفل و دخل و كان معهم ولد عمره تقريبا 15 سنه و معه صغار ما قدر يتكلم لجين فرحت ..
طلعوا ماجد : ترى حركات الأطفال هذي ما لها داعي ..
و مشى و كان قريب منها ..
لجين بهمس : وجع ..
ماجد بهمس ينرفز : يوجعك ..
لجين مشت بسرعه و دخلت بين زحمت حريم لين و صلت الحرم و دخلت و صلت و هي تدعي عليه ..
ماجد دورها بعيونه بس عجز يلقاها سمع الإقامه و أسرع عشان يوصل قبل يصلي ..


*****
**





اليوم الثاني في الفجر أتصلت لجين على ماجد تبغا تروح هي و ريما معها لأن محد بيروح يصلي و هي تخاف تروح في الفجر لوحدها ..
كلمته و قالها 5 دقايق و تطلع ..
ريما : خوافه عادي من بيأكلك ؟؟
لجين : ما أبغا تبغين روحي لوحدك ..
ريما : خلاص و إذا جيتي تطلعين دوري من بيكون معك ..
و قامت ..
لجين : ريما بلا عبط و أجلسي معي ..
ريما راحت تشرب مويه و قالت بصوت عالي : اح اح ما تقدرين تستغنين عني ..
لجين: جمانه لا تنامين لين نجي ..
جمانه : طيب اصلا ما فيني نوم كل أمس و أنا نايمه ..
قطع عليهم أتصال خالد و هو يقول أنه ينتظرهم عند الباب ..
لبسوا عبايتهم و طلعوا مع خالد ..
خالد : صباح الخير ..
لجين و ريما : صباح النور ..
مشوا جهت الأصنصير و حصلوا أبو ريما ..
راحوا له ريما و لجين : صباح الخير ..
أبو ريما : هلا و الله بحبايبي صباح النور .. كيفكم ؟؟
لجين و ريما : الحمد لله ..
أبو ريما : وين جمانه ما تروح معكم ؟؟
خالد على طول جلس ينتظر الأجابه << ملقوف ..
لجين : تعبانه ..
أبو ريما : ليه وش فيها ..
ريما بلقافه : بطنها يوجعها ..
خالد فهمها على الطاير ..
وصل الأصنصير و قطع عليهم حديثهم.. ركبوا و نزلوا ..و راح عنهم أبو ريما ..
خالد مسك يديهم لجين باليمين و ريما باليسار : عندي لكم خبر ..
ريما و لجين بسرعه : وشو ؟؟
خالد : ملقوفين صدق .. بجلس أسبوع صديقي كلمني و قال الأسبوع الجاي ما فيه دراسه ..
لجين : الله فله أصلا ما لك أربعه أيام من جيت ..
ريما : طيب متى بنرجع جده ؟؟
خالد : بكره في المغرب .. و صلوا عند مكان النساء : إذا صليتوا أنتظروني هنا ..
ريما و لجين : إن شاء الله ..
بعد ما صلوا طلعوا لخالد و قال لهم يبغا يفطرهم ..
لجين : طيب جمانه مسكينه لوحدها ..
خالد بفرحه : دقي عليها و تنزل تفطر معنا ..
لجين : بس جوالي مو معاي لأنهم ما يدخلون إلي بكاميرا ..
خالد : خلاص أنتي حافضه رقمها ..؟؟
لجين : ايوه ..
خالد : أعطها الجوال يلا دقي عليها ..
لجين دقت ثلاث مرات : ما ردت ..
خالد أعجبته أنها ما ترد على أرقام غريبه : هاتي برسل لها مسج ..
(صباح الخير &
أنا خالد لجين بتكلمك )
و دق عليها ..
لجين : الو جمانه ..
جمانه : هلا ..
لجين: أنزلي بنروح نفطر بسرعه ..
جمانه : لا ما أقدر ماجد و الله بيعصب ..
لجين افف منه ذا : خلاص بخلي خالد يكلمه ..
جمانه : أوكي ..
لجين : تقول ماجد بعصب كلمه يا خالد ...
خالد : طيب ..
خالد : الو .. وينك ؟
ماجد : دوبني خارج من الحرم ..
خالد : تركي معك ؟؟
ماجد : ايوه .. ليش ؟؟
خالد : بروح أفطر البنات و ترى بناخذ أختك ..
ماجد : لا ما بتروح ..
خالد أنقفهر : طيب تعال أنت و تركي معنا ..
ماجد : أنا أبغا أنام مو فاضي لهم ..
خالد : يا أخي حرام عليك .. تعالوا ..
ماجد : خلاص طيب ..
قفل خالد و عطى لجين الجوال : دقي عليها و قولي أن أخوانك بيروحون معنا ..
لجين تذكرت ماجد : أنا ما بروح ..
ريما : ولا أنا ..
خالد عصب و هو نادر ما يعصب لأنه كان نفسه يشوف جمانه صرخ : خلاص يلا قدامي فوق ..
لجين لفت عليه تبغا تتكلم بس ما أعطاها مجال ..
و مشى عنها ...
دق ماجد و قاله خالد إن البنات ما يبغون يروحون ماجد حس أنها لجين ما تبغا تروح معاه ..
دخلوا السويت ..
جمانه : ماجد رفض صح ؟؟
لجين : لا أنا و ريما ما نبغا ..
جمانه : ليش ؟؟ أنا طفشانه ..
لجين : أخوك قال لازم نكون معكم قلنا ما نبغا عصب خالد و قال ما فيه روحه ..
جمانه : طيب أحنا لوحدنا و همه لوحدهم ..
ريما : و الله ما يخلينا أخوك .. بس شكل خالد تحفه أول مره أشوفه معصب ..
جمانه : أحسه مو عصبي ..
لجين : مررره حتى أنا أول مره أشوفه كذا .. ريما جيبي الشبسات و الحلويات ..
ريما : طيب ..
جلسوا ربع ساعه أرسل خالد رساله يقول الفطور عند الباب ..
لجين : يا لبى قلبك يا خلود ..
ريما و جمانه : ليه ؟؟
لجين : أرسل يقول الفطور عند الباب ..
جمانه ما تدري ليه حسته حنووون مره ..
أفطروا و بعدها ناموا ..


:: في لندن ::




و صلوا لندن و سكنوا في الفور سيزن هوتيل ..
أخذوا لهم أكل لأنهم كانوا جوعانين مررره ..
أرتاحوا بعدها أخذوا تاكسي راحوا شارع اكسفورد تمشوا و سعود يده ما نزلت من خصر نوف ..
نوف : سعود نزل يدك شوف الناس كيف يطالعونا ..
سعود حضنها زيادة : ما عليك منه بالعكس الحين أحنا معجبينهم أصلا هم يحبون الحركات هذي ..
نوف ما قدرت تسوي شيء ..
بعدها راحوا مطعم المنقله العراقي .. أتعشوا فيه ..
و رجعوا للفندق لأنهم تعبانين ..

:: في السويت عند الجده ::




في المغرب دخل خالد و سلم على جدته ..
خالد : يمه أبغا أكلمك في موضوع ..
الجدة نوره : وش تبغا يا ولدي ..
خالد : أنا أبغا أتزوج ..
الجدة نوره بفرحه : هذا الساعه المباركه من زمان و أنا أنتظر هذا اليوم ..
و أنا عندي بنت الحلال إلي تسعدك ..
خالد : لا يمه أنا قد أخترت ..
الجدة نوره : منهي ..
خالد : جمانه بنت خالتي عبير ..
الجدة نوره : و نعم الأختيار وين بتلاقي أحسن منها ..
قطع عليهم دخول لجين و خالد غمز لجدته عشان ما يبغاها تعرف يبغا يسوي لها مفاجأة ..




*******





اليوم الثاني في العصر كانوا يجهزون للسفر ..
لجين : يلا وحده تنزل معي أبغا أشتري مناكير من ماك ..
جمانه : أنا أمي دوبها داقه تبغاني ..
ريما : و أنا مالي نفس ..
لجين : مالت عليكم خلاص أنا بنزل ..
نزلت لجين و دخلت ماك و طبعا إلي يشتغلون في محلات المكياج غالبا يشتغلون عشان الحريم ..
طلبت مناكير أحمر و جلست تجرب على يدها ..


عــــــــــــــــــندهـ ::




ماجد كان نازل يبغا يجهز السيارة شاف لجين و الرجال واقف و عيونه ما نزلت عن لجين لأن يديها بيضاء مرره و المناكير الأحمر أبرز بياضها زيادة ..ما قدر يستحمل و راح جريء لها ..


ع ـنـــــــــــدهــا ::




مو داريه عن شيء و تجرب في يدها ما حست إلا بأحد يمسك عضدها لين طاحت عبايتها من راسها و جرها و طلعها برا ..

لجين شافته : اي يدي فكها ..
ماجد صرخ عليها : ما بفكها أنتي هبلا و لا تستهبلين تستعرضين عند الرجال بيديك ..
لجين بكت و دفت يده بأقوى ما عندها : أنا ما أستعرضت و بعدين أنت وش دخلك فيه على الطالعه و النازله تخانق فيه ..
ماجد : أنا خطيبك ..
لجين بصدمه : خطيبي بعدها صرخت : ومن قال أني بتزوجك لو تموت ما أخذتك ..
ماجد : هههاي مو على كيفك و الملكه أول ما نرجع جده و جدتي و بتتزوجيني غصب و بهمس : و بعدين أذكرك .. ..
و راح و خلاها وهي بتموت من البكاء ( مستحيل و الله ما أتزوجه بموت لو أخذه أنا لازم أكلم خالد أو جدتي ) وراحت وهي تشاهق ..







يا حلواات إللي بتنقل الروايه تنقلها بأسمي لو سمحت ..




أعذروني ع التأخير بس كان عندي ظررووووف ..


قراءه ممتعه ..

بارونة الليل
10-14-2009, 01:29 AM
يلا كملي أنتظرك

خليه بارتين مو بارت واحد عشان خاطرري عاد يوم الربوع

أنتظرك على أحر من الجمر

اغليك يآدنيآمن غلآواحدفيك
10-14-2009, 01:42 AM
روووووووووعه يعطيك العافيه
كملي بانتظارك
دمتي بوود

بارونة الليل
10-15-2009, 04:46 AM
يلا عاد فين البارت

انا متشوقه للرواية لأنها أول روايه أقرئها وفيها اسمي

جاري الانتظار

FRIEND.S.H.Z
10-15-2009, 05:11 PM
واووووووووووووووو جونان
تسلمين جبيبتي ننتضر على احر من الجمر
تحياتي

ساهيه في عالمها
10-16-2009, 04:49 AM
رووووووووووووعه شيء خطييير


ماشاءالله



متى البارت الجاي متحمسه حييل


يعطيك العافيه ياقلبي


ماتقصرين


بانتظارك

FRIEND.S.H.Z
10-16-2009, 11:40 AM
حبيبتي متى بتنزلين البارت ؟؟ظ
ننتضر ك متحمسين حديدي يوم لان ما اقدر ادش اي وقت عندي دوام المدرسة
يعطيك العافية
تحياتي

كـــــــبرياء دمـــــــعه
10-16-2009, 02:40 PM
بصرآآآحة مآآآآرة رووووعه
ننتظر البارت الجاي لاتطولين علينا

مشكلتي دلوعهـ
10-17-2009, 07:01 PM
هذا بــارتين لعيونكمـ الحلوهـ ..


أتمنى أشوف توقعاتكم و تعليقاتكم ..
أنتو مررره بخلاء >> لا يا شيخه خخخخ













&الـــــــبـــ الخــامس ــارت &








راحت لجين عند الأصنصير تبغا تطلع بس شافتهم نازلين ..
خالد : يلا لجون بنروح ...
لجين : يلا ..
جات جمانه عند لجين أشتريتي المناكير ..
لجين : لا ..
جمانه : ليش ؟؟
لجين : ما أعجبني .. و مشت عن جمانه لأنها مو ناقصه أسأله ثانيه ..
ركبوا التاكسي و راحوا المطار .. لجين طول الرحله و هي تبكي جاء خالد جنبها سألها إيش فيها بس شيء منعها أنها تسأله و عللت بكيها أنها مشتاقه لنوف
وصلوا جده و نزلوا و ركبوا لجين و الجدة نوره مع خالد و ريما و أمها مع أبوها و ماجد مع تركي و جمانه و أمه و أبوه ..



على طول أول ما نزلوا البيت لجين راحت عند جدتها .. بس حصلتها تكلم رجعت غرفتها و نامت على طول لأنها تعبانه نفسيا و جسديا ..


ماجد بعد ما نزل أهله أتصل على جدته ..
ماجد : الو ..
الحدة نوره : الو هلا يمه ..
ماجد : كيفك يمه بعد الرحله إن شاء الله ما تعبتي ..
الحدة نوره : الحمد لله ..
ماجد : يمه بغيت أقلك أني أبغا الملكه بعد يومين ..
الجدة نوره بفرحه : صدق أبشر من عيوني بس أنا باقي ما كلمت لجين ..
ماجد : خلاص بس أنا أبغا بعد يومين ..
الجدة نوره : وين كلامك أول عندي شغل ..
ماجد كله منها : لا أجلته الشغل أنتي شوقتيني للزواج ..
الجدة نوره : ههه الله يوفقكم .. مع السلامه بروح أقلها ..
ماجد : آميــــن .. مع السلامه ..
الجدة نوره راحت غرفت لجين حصلتها نايمه و هي طالعه صادفة خالد ..
الجدة نوره : خالد يمه تعال الصاله بقلك شيء ..
خالد : من عيوني ..
راح لها خالد : وش بغيتي يا الغالية ..
الجدة نوره : ماجد خطب أختك لجين و يبغا الملكه بعد يومين ..
خالد : ماجد النعم فيه بس لازم نسأل لجين عن رأيها ..
الجدة نوره بسرعه : خلاص أنا كلمت لجين لا تكلمها أمكن تستحي منك .. خافت ليسألها خالد و ترفض و خالد حنون و لا يمكن يغصبها ..
خالد بزعل : يعني السالفه من زمان وهي أختي و أنا دوبني أعرف ..
الجدة نوره : لا دوب ماجد كلمني و قالي يبغاها و أنا سألتها ..
خالد : الله يوفقهم و قام يصلي ..
تنبيه (الأوقات تختلف بس أنا ما فيني من جلس يحسب >> كسوله ..
و أبغا لكل لناس و قت عشان المواقف)


:: في لندن ::
صحيت نوف ببوسات يرميها سعود على خدها و رقبتها و ظهرها على صدره العاري ..
نوف بخجل لفت عليه و فتحت عيونها ..
سعود : صباح الخير يا روح سعود ..
نوف و يديها على صدره : صباح النور كم الساعه ..
سعود وهو يأخذ يدها و يبوسها : الساعه 10 يلا قومي عشان نفطر و نتمشى ..
نوف بهمس : طيب يلا بس فكني ..
سعود : هههه طيب و فكها و شالها لين باب الحمام {الله يكرمكم } .
نوف : سعود نزلني ..
سعود : لا أنا أصلا بتروش معك ..
نوف ووجهها أحمر نزلت منه بالقوة و باسته على خده و بسرعه دخلت و قفلت الباب .. و هو واقف متنح ..
سعود بصوت عالي : طيب يا نوف ما فيه طلعه اليوم ..
نوف من داخل الحمام : ههههه عادي حتى نفس شعورك حبيبي ..
سعود ( هذي البنت دوختني ) ..
وراح قفل باب الغرفه لأنه قال ما فيه طلعه ^_^ ..



:: بيت الجدة ::



الساعة 10 في غرفة لجين قامت و رأسها بينفجر من أمس تفكر في السالفه حتى وهي نايمه.. لجين و دموعها تنزل ..
(الله يأخذك يا ماجد الزفت كيف بعيش معه أنا عارفه لو تكلمت مع جدتي من الحين إلى بكره ما بتسمع عاد هذا ماجد الغالي على قولها )
قامت من سريها و لبست بنطلون جينز و تيشيرت أحمر و لمت شعرها بربطة حمراء ..
و نزلت لجدتها حصلتها جالسة تتقهوى ..
لجين سلمت على رأسها : صباح الخير يمه ..
الجدة نوره : صباح النور .. أمس جيت الغرفه و حصلتك نايمه ..
لجين : ايوه و الله كنت تعبانه شوي .. و تذكرت سالفة الخطبة ..
الجدة نوره : سلامتك .. و صبت لها فنجال قهوه : أشربي و كلي تمر ..
لجين : الله يسلمك .. لا ما أبغا ..
صمت ..
لجين : يمه أبغا أقولك شيء ..
الجدة نوره : لا أنا إلي أبغا أقلك .. أنتي أنخطبتي ..
لجين يا رب مو لماجد : .......
الجدة نوره : و إلي خطبك ماجد ولد خالتك عبير ..
لجين : بس أنا ما أبغاه ..
الجدة نوره : ليه وش فيه ماجد يوم أنك ما تبغينه ؟؟
لجين بغصه : ما فيه شيء بس أنا ما أبغاه ..
الجدة نوره : مو على كيفك أنتي ما بتأخذين إلا ماجد و هو ما بيأخذ إلى أنتي ..
لجين على طول بكت : بس أنا ما أبغاه .. يعني بتغصبيني ؟؟
الجدة نوره ما أقدر ما أغصبك لازم أغصبك بقسوة : ايوه بغصبك ..
لجين تشاهق : لا أنت مو أمي إلي أعرفها .. و تشاهق ..
الجدة نوره رحمتها : خلاص يا لجين أنا قلت أنتي ما بتأخذين إلا ماجد برضاك و إلا غصبا عنك ..
لجين و هي تبكي : يمه حراااااام عليك أنا ما أقدر أعيش مع واحد زي ماجد ..
الجدة نوره : ليه وش فيه ماجد ؟؟
لجين : معقد و كل شيء لا و بشهاق .. الله يخليك يا يمه ما أبغاه ..
الجدة نوره بقسوة : خلاص معد ينفع الحين هو كلمني و قلت أنك موافقه ..
لجين بكت : طيب ليش تقولين أني موافقه ؟؟
الجدة نوره : لآني عارفه أنك ما تقدرين ترفضينه و هو رجال ..
و كملت : و الملكه بعد بكره ..
لجين : ليش يمه ؟؟ عشان ما عندي أهل ؟؟ و قامت وهي تقول بشهاق : خلاص و أنا أقول ما أبغا ملكه بس أحنا و خالي و أهله..
الجدة نوره رحمتها بس لازم تسوي كذا : لا يا لجين و الله أحنا أهلك أنا سويت هذا كله عشان مصلحتك .. و لك إلي تبغينه ..
لجين راحت غرفتها و هي مو قادره تستوعب ليش يسير فيها هذا كله و أخذت الجوال و أنسدحت على السرير أتصلت على خالتها نوف لأنها الوحيده إلي تقدر تشكي لها ..
بس نوف ما ردت لأن سعود مو معطيها و قت ..
رمت الجوال حتى أنتي ما تردين ..



مـــا ترتضــي نفسي مـــذلــهـ و حــقران بــردهــا عمـ(ن) سع ــالي ../ نفسي عــزيزهـ ســاميهـ فــووق يافــلان ..×
أبـع ـــد مــن نجــومـ الثــريا محلــي ../



//


حتى أنتي و دخلت و جهها في المخدة و هي تشاهق و الله ما أطلع عليك يا ماجد .. الزفت يبغا يضغط عليه مالت عليه ..
دخل خالد عليها قفل المكيف و شغل النور : قومي يا دبا من أمس في العشاء و أنتي نايمه ..
لجين مسحت دموعها ووجهها داخل المخده و بصوت كله دموع : لا مو من أمس .. قمت و رجعت نمت ..
خالد : وش في صوتك ؟؟
لجين ( مستحيل أقول لخالد أنا عارفه بسوي مشكله مع جدتي و في النهايه أنا بأخذ ماجد) : ما فيه شيء ..
خالد : طيب أجلسي ما أحب أكلم أحد و هو ما يطالع فيه ..
لجين : جلست : هاا جلست ببتسامه : وش عندك ..
خالد : أول شيء جدتي قالت لك على ماجد ..
لجين تغير وجهها : ايوه ..
خالد : طيب أنتي موافقه ؟؟
لجين ( ليه أصلا جدتي ما سألتني إذا موافقه ولا لا ) بتنهيده و خجل : ايوه ..
خالد : ههههه ما أصدق أنك بتتزوجين ولا بعد ماجد ..
لجين بسرعه : ليه وش فيه ماجد ؟
خالد فهم قصدها غلط : من الحين تحامين عنه يا حظك يا ماجد ..
لجين ( الغبي فهم قصدي غلط أنا أتمنى أن فيه شيء عشان ما أخذه ) تغير الموضوع : حتى أنت تزوج و زوجتك تحامي عنك ..
خالد : أصلا أنا بملك بعد شهرين إن شاء الله و قد قلت لجدتي ..
لجين نطت : مييييين ؟؟
خالد : ههه أعصابك .. و بحب : جمانه بنت خالتي ..
لجين : مبروك أحلى شيء جمانه و الله أنها عسل ياي بسير عمه ..
خالد : الله يبارك فيك بس ترى باقي ما كلمناها .. و أمكن ما توافق ..
لجين : مو بكيفها ليه وش فيك أنت ؟؟
خالد : ما فيني شيء .. بس يمكن النصيب ..
لجين بخبث : خلوود تحبها ؟؟
خالد قام و ضربها على رأسها : أقول روحي هناك و طلع و خلاها ..
لجين على قد حزني أني بأخذ ماجد على قد فرحتي لخالد ..




********
***






& يـــــــــــــــــ الملكه ـــــــــــــــوم &




:: ع ــــند عروستنا ::





لجين تحس أن دموعها كلها خلصت في اليومين إلي راحت ..
لجين تكلم نوف ..
نوف : خلاص يا لجونه و ترى ماجد و الله رجال ولا ما كان وافقت أمي ..
لجين : ......
نوف : يلا قومي و ألبسي و تزبطي عشان يعرف أنك قمر ..
لجين : مالي نفس .. و خايفه ..
نوف : لا ما فيه شيء أسمه مالك نفس و الخوف لابد منه يا قلبي ..
لجين ما تبغا تشغل نوف و هي باقي عروس : اوكي ..
نوف : يلا ألــــــف مبروك ..
لجين : الله يبارك فيك ..
نوف : باي ..
لجين : بايات ..
قفلت لجين و على طول دخلوا جمانه و ريما و هم يغنون و يزغرطون ..
لجين قامت لهم : أهلين و جات جمانه و ضمتها..
جمانه : ألف مبرووك يا قلبي ..
لجين : الله يبارك فيك ..
ريما و هي تبوسها : مبروك يا أختي العزيزة ..
لجين : الله يبارك فيك ..
لجين جلست على السرير : عقبالكم يا حلوات إن شاء الله ..
ريما بسررعه : آمييييييييييين ..
جمانه : لا والله أنا بدرس بعدين برتاح سنه بعدها أتزوج ..
لجين و هي تطالعها بنص عين : هههاي بعدين أذكرك ..
و قامت تتروش و في بالها أنها ما بتخلي ماجد يشوفها لو يموت ..


.. الــساعه 8 مــســـاء ..




:: ع ـــــــند الــعريس ::





كان كاشخ و مرتب سكسوكته و لابس ثوب أصفر و غتره حمراء و شكله حلوووو مررره ..
ماجد في نفسه (اليوم بصلح الأمور معك يا لجين )
تعطر من عطره {إن مليون} إلي لونه أسود و ذهبي ..
و نزل لأهله في الصاله ..
أمه راحت حضنته : ألف مبروك يا وليدي ..
ماجد : و هو يحب راسها الله يبارك في عمرك يمه ..
أمه : و الله أني أنتظر هذا اليوم من زمان ..
أبوه بضحكه : ترى بس ملكه مو زواج ..
أمه : أهم شيء أنه بيعرس ..
ماجد : ههه الله يخليكم لي ..
جاء عنده و سلم عليه و أبوه بارك له ..




:: ع ــــند عروستنا ::




كانت لابسه فستان من دلهي أشترته من أول ولا لبسته وهي أصلا ما جهزت ولا شيء للملكه لأنها ما تبغا تطلع عليه ..
صلحت مكياج ناعم و أستشورت شعرها و صلحت بوف و حطت مشط ناعم نفس نعومة لبسها ..
نزلت تحت هي و جمانه ريما كانت تحت من أول ..
سلمت على جدتها و خالتها عبير و أمل ..


شوي جاء خالد و نادها عشان توقع ..
خالد : هلا و الله بالعروس ..
لجين بتوتر : هلا بك ..
خالد : وش هالحلاوه ..
خالد : يلا سمي بالله ووقعي ..
لجين مسكت القلم و حست أن كل خليه في جسمه ترجف : وين ؟؟
خالد يأشر لها : هنا .. شوفي هذا توقيع زوجك ..
لجين تطالع في توقيعه إلي جبروت نفس شخصيته تماما ..
خالد : لجين يلا ..
لجين : طيب .. و وقعت حضنها خالد : ألف مبروك لجونه ..
لجين بغصه : الله يبارك فيك .. و بصعوبه قالت : عقبالك ..
خالد : آمين الله يسمع منك .. ما شاء الله عليك وش ذا الحلاوه و الله أن تجننين ماجد ..
لجين : من قال أنه بيشوفني ..
خالد علىباله أنها خجلانه : مو على كيفك .. يلا أنا بروح أودي الكتاب للشيخ ..
دخلت لجين للصاله و كلهم قاموا يسلمون عليها و يباركون لها
جدتها همست في أذنها : سامحيني يا بنتي و الله ما كان قصدي أني أغصبك .. بس هذا من حبي لك ..
لجين ما قدرت تنطق و لا بكلمه ..





:: ع ـــــــند العريس ::




يحس أنه بيطير من الفرحه ليه ما يدري رغما أن الزواج كان غصبا عنه ..


راح لخالد : خالد ما ودك تنادي أختك ..
خالد : ليه وش تبغا فيها ..
ماجد : أبغا أشوفها مو هي زوجتي ..
خالد : إلا بس أصبر شوي ..
ماجد : أقول قم نادها و أنت ساكت ..
خالد : هيه ترى أنا أكبر منك مفروض تتكلم بأدب .. بس بسامحك عشانه يوم ملكتك ..
ماجد فقد صبره : أنا بقوم أقول لخالي عبد الله بدل مذلتك ..
ماجد : يكون أحسن ..
راح ماجد لخاله و قاله و قام خاله يناديها في المجلس الداخلي ..



:: عــــــند عـروستنا ::





كانت جالسه معهم و لا تدري وش يقولن ما صحيت من سرحانها إلى على صوت خالها يناديها ..
قامت له .
خالها : هلا و غلا بعروستنا ..
لجين بخجل : هلا فيك ..
سلم عليها : ألف مبروك عقبال العرس ..
لجين : الله يبارك في عمرك ..
خالها : ماجد ينتظرك في المجلس يبغا يسلم يشوفك ..
لجين : لا بس أنا ما أستعديت ..
خالها : هذا كله و ما أستعديتي يلا حبيبتي تعالي معي ..
لجين (نذل و طول عمره نذل أرسل خالي عشان ما أقدر أرفض ) : طيب بنادي أحد معي ..
خالها سحبها معه : لا أنتي أدخلي و أنا بنادي جدتك تسلم عليكم ..



مشت مع خالها و هي تحس أنه بيغما عليها من الخوف و التوتر
..
دخلت عليه ..




:: ع ـــــــند عريـسنا ::





كان متوتر بس أقل منها بكثيررر ..
رفع راسه إلى يشوفها بوجهه بفستانها ( الأسود و تحت الصدر كرستالات فوشي و برتقالي و أخضر و من تحت شيفون من نفس الألوان و من وراء على شكل ضرب و طالع عليها ناعم )



قام ماجد لها و مسك يدها و سلم على راسها و جلسها جنبه وهو متنح في شكلها .. وهو ماسك يدها ..
أول ما جلست أستوعبت و سحبت يدها منه و ضمتها ليدها الأولى و حطتها في حضنها ..
دخلت جدتها و سلمت عليهم و حست أن ماجد فرحان و لجين متضايقه ..
دخلت جمانه و الخاله عبير و سلموا عليهم ..
طلعوا بعدها دخل خالد : مبروك يا العرسان ..
ماجد بفرحه : الله يبارك فيك .. عقبالك ..
لجين ما قدرت ترد عليه ..
خالد : آمين ..
ماجد : ممكن تطلع برا ..
خالد : أبشر عرف أن ماجد يمكن لو سوى فيه حركة نذاله ممكن ماجد يردها له ..


* في المطبخ *





عند جمانه و ريما كانوا يرتبون كاسات العصير للعرسان ..
جمانه : تصدقين ريومه اللبس عليك أحلى منه عليه ..
ريما : اح اح أصلا أنا إلي أحلي اللبس ..
جمانه : أقول لا يكثر .. مو كأن هذا صوت أمي
ريما : إلا ..
راحت جمانه و ريما جالسه ترتب و كانت لابسه فستان فوشي لحد الركبه و سواريه و عليه جاكيت قصير كت ذهبي .. و شكلها ناعم مرررره ..


*عند الرجال*


خالد : سلامات وش فيك ..
تركي : الله يسلمك .. مزكوم شوي ..
خالد : طيب أخذ لك عصير ليمون ..
تركي : دقيت على جوال جمانه ما ترد و أمي نست جوالها في البيت ..
خال (يا لبي زوجتي بس) : طيب قوم ما فيه أحد ..
تركي قام و راح المطبخ من الخلف و دخل المطبخ و شاف ريما على باله جمانه لأنه لبس جمانه و كان معها يوم شرته ..
قرب منها و غطا عيونها ريما رفعت يدها و مسكت يد رجال بغت تموت من الخرعه ..
ريما : يممممممممه ..
تركي على طول عرف صوتها و فك يديه لفت ريما و صاحت عليه : يا غبي ما تفهم كيف تمسكني كذا ؟؟
تركي : لا تصيحين أنا على بالي جمانه ..
و طلع و خلاها ..
ريما مسكين صحت فيه صدق أنا لابسه لبس جمانه بس فيه أختلاف ..بس و الله هذي ثاني مره يشوفني في هذا الأسبووع ..
دخلت جمانه و هي تكلم ..
قفلت و نادت الشغاله و قالت تسوي عصير ليمون ..
ريما : وش تبغين بالليمون ؟؟
جمانه :مو لي لتركي مسكين مزكوم مرره ..
ريما يووووه مسكين : اهاا ..



:: ع ـــــــند العرسان ::



دنيــا تضيــق وفــزعة اللــهـ قريبــهـ ،،
وع ــند الفــرج ماياخــذ الضيــق ســاع ــهـ ..&&


صـــــــــــــــــــــــــمـــــــــــــــــــــــ ـــــــــت


ماجد لف عليها و تنح فيها يا ناس هذي ملاك : مبروك
لجين بدون نفس : الله يبارك فيك ..
ماجد حزت في نفسه أنها ما باركت له : كيفك ؟؟
لجين : الحمد لله ..
ماجد و الله مو طايقتني مررره : لجين أنا بقلك شيء بس..
لجين لفت علي و هذي أول مره تشوفه بالقرب هذا بنظره : تفضل ..
ماجد : لجين حبي و تدارك نفسه : أنا و الله كنت أول أخاصمك بس و الله أنا غيووووووور عاد كيف ما أغار عليك و أنتي زوجتي ..
لجين ببراءه : بس أول ما كنت زوجتك..
ماجد ببتسامه : بس كنت خاطبك من جدتي ..و كنت أموت غيره و أنا أشوفك
لجين قاطعته بغصه:أنا ما كنت أسويها بكيفي ..
ماجد : عارف و الله بس أنا عصبي و غيور و أنتي كل المواقف إلي شفتك فيها كنت أموت قهر .. فهمتي ؟؟
لجين : ايه ..
ماجد قرب منها وحط يده على خصرها و همس عند أذنها :
ايش الحلاوه هذي ؟؟
لجين أبتسمت بخجل و هي تحس أن حرارة جسمها 40 : تسلم ..
ماجد بتنهيده : الله يسلمك ..


دق الباب و حاولت لجين تفك يده بس ماجد ما أعطاها فرصه و على طول قال :تفضل ..
دخلت جمانه و يوم شافتهم كذا ماتت خجل و نزلت العصير و طلعت على طول ..
ماجد : جمانه قفلي الباب ..
لجين لفت و ببتسامه : ماجد





أبــيع الناس و الدنيــا لـخ ــاطر ضحكــهـ بـ شفــاتكـ ..#
ح ــبيبي قــرب شفــاتكـ مـن شفــاتي //
لأجــل تــذووب أنفــاسي مـع أنفــاسكـ ..#




أنقطع إلي كانت بتقوله لأن ماجد طبق شفته على شفايفها .. ما قدر يصبر من شكلها و ريحتها ..^_^
جلسوا 3 دقايق .. و أنفاسهم مختلطه ببعض ..


رجع ماجد راسه على وراء و تنهد و ضمها لصدره بأقوى ما عنده ..
لجين خلاص مـــــــــاتت ووجهها أحمر و تحس أنها داخت من عطره الأخاذ ..


قام ماجد و قومها معه و أخذ كأس العصير و قربه من فمها لجين فتحت فمها و شربت شوي بس ..
بعدها أخذ العصير و شربه و عينه عليها ..
ضمها ووجهه على شعرها و لجين مغمضه عيونها .. رفعها و مسكها من خصرها و قال : يلا حبيبتي أنا بدق على جوالك دقه و سجلي رقمي ..
لجين بهمس : طيب ..
ماجد : باي ..
لجين : باي ..
باسها على خدها و طلع ..


لجين بتموت (و الله أنه عسسسسل)<< خقت


طلعت فوق على طول ..


*في الصاله*


ريما : جمانه لجونه تأخرت ..
جمانه : بروح أشوف راحوا للمجلس حصلوا الباب مفتوح دخلوا و شافوا الأشياء مكانه بس كأس عصير مشروب ..
ريما : يا حليلهم شاربين من نفس الكأس ههههههههه .. طيب يا لجين و تسوي نفسها بريئه ..
جمانه : ههه الله يرجك يا ريما .. أكيد بنلقاها فوق يلا نطلع ..
ريما : يلا ..



طلعوا للجين و دخلوا عليها حصلوها منسدحه على السرير بالعرض ..
جمانه : لجين و نطت جنبها ..
لجين قامت ببتسامه : هلا ..
ريما : بسرعه أعترفي ايش سويتوا ؟؟
لجين (قولي أيش ما سوينا ) : ما سوينا شيء ..
ريما : باين من العصير و أنا غاسله يدي ..
لجين و جمانه : ههههههههههههه
لجين قامت تروح غرفت التبديل : ليه هبلا أعلم وحده زيك ..
جمانه : تعجبيني يا مرة أخوي ..
ريما : مالت عليكم ..


طلعت لجين و هي بالبجامه بعد ما مسحت المكياج ..
ريما بغمزه لجمانه : ايش إلي في شفتك ؟؟
لجين أنحرجت بس ما تبغا تبين و بدلع : إذا تزوجتي تعرفين ..
ريما : متى أتزوج بس ..
جمانه و لجين : ههههه ..


*الساعه وحده*



لجين : بتنامون عندي ؟؟
ريما : يب ..
لجين : و أنتي جمانه ؟؟
جمانه تمثل الضعف : مدري يمكن ماجد يرفض ..
ريما تكمل : لا حرام .. تكفين لجونه كلمي ماجد ..
لجين : ههاي أصلا ما عندي رقمه ..
ريما : لا و أنتي تبدلين دق الجوال و عرفت جمانه رقمه ..
لجين : لا حرام عليكم و الله أستحي ..


جمانه رحمتها : خلاص أنا بكلمه .. دقت عليه و رفض : ماجد عشان خاطر لجين ..
ماجد يا لبيها : هي عندك ..
جمانه تطالع فيها : ايوه ..
ماجد : إذا كلمتني بوافق غيره لا ..
قالت لها جمانه ..
لجين : لا أستحي ..
جمانه : تكفين ..
لجين خافت أنه يحسب أنها ما تبغا تكلمه : طيب و أخذت الجوال : الو ..
ماجد تتكى على المقعده : هلا و الله بأحلى لجونه ..
لجين ووجهها أحمر : ماجد خل جمانه تنام عندنا ..
ماجد : أول قولي حبيبي ..
لجين قامت لأنها ما تحملت تعليقات جمانه و ريما : مااااااجد ..
ماجد : عيونه و روحه ..
لجين : خلاص قول طيب ..
ماجد : توعديني بعدين تقولينها ..
لجين : طيب .. يلا مع السلامه .
ماجد : يعني ما تبغين تكلميني ..
لجين : لا والله بس البنات ينادوني ..
ماجد : اهاا .. يلا مع السلامه ..
لجين : جمانه وافق ..
جمانه : يا لبي عيونك يا مرة أخوي ..


سهروا البنات و أنبسطوا في الفجر ..


لجين أنسدحت على السرير وسمعت نغمة المسج فتحتها حصلتها من
{ أميــر الـروح }..



( أمــانه // ياطيـور الصبـح زوري [[ صـاحبـي ]] النـايم .. وغنـي لـه // أغــاني [[ الحــب ]] لين تفتح عيــوونه .. وقـولي لـه // تـرى عقـلي [[متيـم ]] والفكــر هــآيم .. و( قلبــــي ).. آآآآآآهـ ياقلبــي عسى [[ اللـه ]] يكون في عـونه .. أمــانه //.. يا [[ طيــور الحــب ]] قولي لـــه وهو قـايم .. تــرىـآ فيـه // شخـص // يدعــي لـه بكــل [[ الخيــر ]] ومـا يخـونه .. أمــــــانه ..// يا [[ طيــور الخيـر ]] طيــري بعــالمـه دايــم .. و [[ بــوسي ]] مـوضع شفــاته .. وغمضــة جفنــه وعينـــه .. )



غمضت عيونها و أبتسمت ووجهها أحمر و أرسلت له ..



:: ع ــــند ماجد ::
أرسل لها و أنسدح على سريره توقع أنها ما بترسل بس خاب توقعه و جاته صوت نغمة الرساله و فتحها حصلها من { حبيبـــ قلبــي ـــة }


( صبــــاح الضـح ـــكه اللي تســــع ـــد الدنيـــا وتسـع ـــدني ..
صبــــاح الح ــــب يا أغ ـــلى صبـــاح بـع ـــالمي كــــلهـ ..)



قرائها ماجد و أبتسم هو بدوره و نااام ..









البــــــــــــــــ الــسادس ــــــــارت















ع ـــــند لجونهـ ..


لجين ..{



ضمت الجوال لصدرها و هي تقول ..


غبيه كيـــفسامحته بسرعه ألحين يقول هذي ما صـدقت إني أقول لها كلمتين و خقـت ..


بس والله حركاإآته تهبل خخخخ ..



اليومين إلي راحت كلها بكاء و صياح اليومأحسن أني مرتاحه ..
و مو مصدقه مررره
الحمد لله ..


(

يااارب وفقني وسخره لي يااارب)




و نآمت ..}




*

ع ـــند ريما


من شهر و جوالها ما وقف مسجات من رقم غريب في البدايه كانت عاديه إلحين حبو غرام .. و تهديدات ..!
و هي خايفه مررهـ من ذا الرقم ..
نور جوالها لأنهاحاطته صامت و شافت مسج و هي تدعي في نفسها أنه ما يكون من الرقم نفسه و فتحته .. وخابت دعواتها لمن شافت الرقم ..


(
]..

تصدق كلمة ** أحبـك وأحبـك حيـل ** ما تكفيك ..


][

أنـا ودي بكلمه ما لفظها بالبشـر غيـــري ][ ..

تعبر لكعن إحساسي // وتبين منتهـى وصفي ..


تبين لك ~ غـلاك ~ اللي ما يكفيـه تعبيري ..
"

دخيلك شق لي صـدري " وشوف وش داخل ضلوعي ..


وربي بتدمع ،، { عيووونـك } ،، بحب عنه ما تدري .. !~


[

ردي علي أحسن لك يا أمور

هـ ]
)


دخلت ووجهها في المخده و هي تبكي من قلب بس تحاول تكتم شهقاتها عشانجمانه و لجين ما يحسون فيها ..



و نآمت و دموعها على خدها و هي أول مرهتحس أنها ضعيفه بالشكل هذا ..



::

في بيت الجدة ::


*

ع ـــندالبنوتات




الساعه 2 ظهر ..


جمانه صحيت و حاولت في البنات بسما قاموا لها لبست جنيز و تيشيرت و نزلت عند جدتها ..


جمانه : مساء الخير وسلمت على رأسها ..
الجدة نوره : هلا مساء النور .. وين البنات ؟
جمانه : موراضين يصحون تعبوني ..
الجدة نوره : على راحتهم .. تلاقينهم سهرانين طول الليل ..




خالد داخل من الباب و لآ يدري أن جمانه عند جدته و كانت جدتهمعطيته قفاها و جمانه في وجهه طالع فيها ووقف مكانه ( يااالبيك متى أتزوجك بس ) ..


رفعت عيونها و صنمت من نظرته إلي عجزت تفسرها و قلبها يدق بقوه ليش ماتدري تحس بشعور هي نفسها تجهله لفت خافت جدتها تنتبه ..


لمن لفت كبرت فيعينه نزل رأسه و طلع برآ الصاله ..


خالد : مساك الله بالخير يمـه ..
الجدة ببتسامه لجمانه إلي قلبها خفق من سمعت صوته : مساك الله بالنور .. أرجعجمانه عندي ..
خالد ببتسامه : حاضر .. إلا لجين عندك ؟؟
الجدة نوره : لا والله جمانه تقول تعبت و هي تقومهم ..
روح لهم قول أمي تبغاكم ..


خالـد (يااا ناس عليها) : من عيوني .. طلع الدرج و هو يرفع ثوبه و بصوت عالي : دقايق و همعندكم ..


جمانه (يوه وش ذا الإحراج الله يهديك يمه أحس من عيوني لي هههههه والله إني مصدقه نفسي )



*

في غرفة لجين


دخل خالد و قفل المكيف وشغل الأنوار و سحب اللحف منهم : قوموا الساعه 2 ..


ما سمع إلى همهماتهم ..


راح عند ريما و جلس ..
خالد يستهبل : ريـومه قومي ترى أبوك يقول إذاما قامت بجي آخذها ..


ريما فتحت عيونها و صرخت تفرغ من الضغط إلي في صدرهامن ثلاثه أيام : هيه وجع وش ذا الإزعاج .. رفعت رأسها و صراخها يرتفع : بعدين لاتكذب أبوي ما قاله .. يلا برآ لو سمحت ..


<

ريما إذا عصبت تنسى حتى نفسها >


خالد عقد حواجبه و قام من السرير و بغضب : خير تصارخين أصغر عيالك أنا ..


قامت لجين على صراخهم : ايش فيه ؟!
خالد لف عليها : مدري عنها .. أستهبل عليها تقو.....


أنقطع الكلام منه بسبب شهقات ريما إلي أول مره يسمعهالف عليها ..


ريما بشهاق : ا..سفه خا..لد ما


ما قدرت تكمل كلامها وقامت جري لحضن خالد المصدوم منها يذكر آخر مره بكت كانت في الإبتدائي .. خخخخخ



فتح لها يديه و ضمها و هي بتموت من البكى ..
:

آسـ ـ ـفـ ـــه



خالد بحنان : عادي يا قلبي بس ايش فيك ؟!


ريما تشاهق و خايفهتقله و يفهمها غلط : .......
خالد رفع ووجهها و باسها على رأسها : إذا هديتيتعالي كلميني في غرفتي .. طيب ؟!


ريما تمسح دموعها بكفها : طيب ..


لفعلى لجين : جدتي تقول أنزلوا ..


لجين بصدمه من ريما : حاضر ..


طلعخالد و راح غرفته ..


..









:: في لندن ::



في حديقه من حدايق لندن ..


نوف : اللهيسلمك .. سلمي على إلي عندك ..
أمها من الطرف الثاني :
يبلغ .. مع السلامه ..
نوف : مع السلامه ..


لفت على سعود و أبتسمت له : أمي تسلم عليك ..
سعود : الله يسلمها ..
جلسوا يمشون و يسولفون ..


نوف جاتها فكرهخبيثه فتحت القاروره و أبتسمب بخبث و كبت على سعود المنسجم يقول لها سالفه مويهبااااردة ..


سعود لف عليها : نووووف ..
نوف جرت عنه : ههههههه ..
لحقها سعود و هو يرش عليها مويه : نوف وقفي أحسن لك ..
نوف تجري و لافهووجهها له ما أنتبهت إلى و الشجره في وجهها ..
سعود : هههيهاي .. و حاوطها بيديهعلى الشجره .. و رفع القاروره .. و بيده الثانيه مسك بها يديها ..


نوف بدلع : سعود حبيبي لا الله يخليك ..
سعود خق بس ما يبغا يبين : نو نو .. و صب علىرأسها ..
نوف شهقت : سعوود خلاص ..


أغراه منظرها و المويه على ووجههاقرب منها و هو مازال ماسك يديها ..


نوف ما أنتبهت إلى يوم شافت شفته علىشفتها و أولاد في سن 18 يطالعون فيهم و يضحكون معجبهم الوضع سحبت نفسها و بصراخعالي و هي تدفه : سعوود خلاص مو قدام الناس ..


سعود عصب < بطبعه الرجالما يحب أحد يمنعه من حقه > مسكها من زندها و شد عليه : خير بموت عليك يعني .. دفها و لف عنها و حاول يمسك أعصابه .. مشى عنها و خلاها في مكانها ..


نوفأستوعب و لفت تطالعه : سع.. قطعت كلامها و جرت وراه بسرعه ..


نوف |[


أنا غلطت بس أنا صادقه هو في أي مكان ممكن ينسى نفسه ..


يمه أحسهماسك أعصابه بالموت .. و الله بغا يكسر يدي خخخخخ ..


لحقته دخلنا الفندق ولا كلمني تروش و طلع بالروب رفعت عيوني له و أنصدمت صديت عنه بسرعه .. أحسه عصب منحركتي ..


لبس بجامه و مر من جنبي و قفل النور ..
بنآم الأخ أنسدح علىالسرير و أنا مكاني ..


الله يعيني ايش بسوي ألحين عشان يرضا ..


طلعتالصاله و جلست أتفرج على التلفزيون ..



::

في بيت الجدة ::


نزلتلجين عند جدتها و جمانه ..


لجين : السلام عليكم ..
الجدة و جمانه : وعليكم السلام ..
الجدة ببتسامه : كيفك يا عروس ؟!
لجين بخجل : الحمد لله ..
الجدة : ترى ماجـد بيجي اليوم ..
لجين فتحت عيونها : ليــش ؟؟
الجدة : بيجيب كسوتك ..
لجين بخجل : خلاص خالتي تجيبها ..
الجدة ببتسامة خبث : لاعشان يلبسك إياهـا ..
لجين ووجها أحمرر : لا يمه ..
جمانه بغمزه : ليش لاعادي ؟!
الجدة : هههههه يا زينك يا بنيتي .. قومي تجهزي ترى ماجـد بيجي بعدالمغرب ..
لجين : لا يمه ما يمدي .. خليها بكره ..
جمانه : لا يمدي .. و قامتلها و مسكتها من يدها و طلعتها معها فوق ..



*

عند ريما



لبستو لمن وصلت عند الباب سمعت نغمة المسج إلي كرهتها الثلاثه الأيام هذي ..


أخذت الجوال و فتحته و أنصدمت صدمة عمرها ..


كان مضمونه ( ترى أناأعرفك يا حلوه يا ريما عبد الله الـ...... تسوين نفسك مؤدبه ولا تردين )


انجنت و دموعها على طول أربع أربع ..


لازم أقول لخالـد و جري عنده ..



*

في غرفة خالد


دخلت ريما على خالد ..


خالد جالس علىالكنبه .. أشر لها جنبه : تعالي هنا ..
جلست بصمت و طالعت فيه ..
و عيونهامليانه دموع ..


خالد يضربها على رأسها و بضحكه : تدرين آخـر مره شفتك تبكينو أنتي خامس أبتدائي .. بس و الله شكلك حلو و أنتي تبكين ..
ريما : لا و الله ..


بعد صمت ..


خالد بحنان : ايوه ايش فيك ؟!
ريما بصوت راجف : فـ ــيــ ـه .. و بكت
خالد : كملي لا تبكين ..
ريما : .......... اهىء ..
خالدمسك يدها : خلاص من البكاء قولي ايش فيك ؟!
ريما بشهاق : فـ ـي ــه رقـ ـمـ ـ مــن شــ ــهـ ـر يـ ـرسـ ـل مـ ـسـ ـ ــجات .. و يـ ـهـ ـ ـددنـ ـ ـي
..
خالدبنظره تحثها على
التكمله ..


ريما تبلع ريقها : و ألحين أرسل أنه يعرفأسمي ..


خالد : وين جوالك !؟


ريما مدت الجوال و فتح على المسجات وأنصدم فوق الـ 30 مسج من نفس الرقم نقل الرقم لجواله و سألها : يمكن وحده منصديقاتك ..
ريما : لا ما أتوقع ..
خالد : خلاص أنا بتصرف و لا تقولين لأحد .. طيب !!
ريما : طيب ..


طلعت و راحت غرفة لجين لأن ما لها نفس تنزل ..


سمعت أصوات و حوسه في غرفة الملابس .. راحت حصلت جمانه و لجين يطلعونفساتين و ملابس ..


ريما بخمول : ايش فيكم ؟!
جمانه : ماجد بيجيب كسوةلجين ..
ريما بصدمه : ألحين ؟؟
جمانه : هههه ايوه ..
ريما : أما أخوك ذاشيء ..
لجين : شفتي !
ريما : هههاي و أنك بتشققين من الفرحه ..
لجين ترميعليها علاقة الفستان : أنطمي .. ليه تحسبين كل الناس زيك ؟؟
ريما تغمز لجمانه : لا أنا من بعد شفتك أمس و أنا غاسله أيدي منكم ..
جمانه : ههههههههههههههه .. والله أنك صادقه ..
لجين أخذت فستانها و طلعت عنهم : صدق قليلات أدب ..
ريما وجمانه : ههههههه ..


::

بيت صالح < أبو ماجد > ::



*

عـــنـــد ماجد



كان في غرفته يتجهز لأنه يحس أنه مشتاق لها << وهو كان ما يبغاها خخخخ


و هو عند التسريحه يطالع في المرايه ( يا ناس و اللهانها تهبل أحسها طفله في كل شيء وهـ بس)







:: بيت الجدة نوره ::



|[

في المغرب ]|




جاء ماجد و امه وكانت جدته معهم ..
بعدها بنص ساعه نزلت لجين ..


لجين بتوتر : يمه خايفه ..
ريما : ما كنك أمس كنتي عنده ..
لجين : ريموه أنطمي أمس لوحدنا .. اليومجدتي و خالتي ..
ريما بضحكه : اهااا .. قصدك أمس كنتوا ما خذين راحتكم و اليوملا ؟!
لجين تلفت أعصابها و مشت و خلتها ..
جمانه : ايش فيها ؟؟
ريماببرآءه : هه مدري ..! أبغا أخفف عنها توترها عصبت ..
جمانه : علي أنا أعرفتخفيفك ..
ريما : المهم لا تفوتين و لا شيء .. صوري كل حاجه ..
جمانه : و لايهمك .. بس يمكن خالد يدخل ..
ريما : لا ما أتوقع ..


جمانه : يلا لجونه ..
لجين : أحس أني أول مره أشوف خالتي و جدتي ..
جمانه : هههه .. سمي بالله وأمشي ..
لجين : بسم الله ..




*

في المجلس



لو ســألنيالــورد عنــك .. علمينـــي ويش أقـول
وإن وصفت أول جمالك .. كيف أبوصلأخــرة
كيف وإنتي روضه من حلاها .. كحلت عين الفصول
رقتك ورده وروحــك .. كـالطبيعـة الســاحرة
--
عذبه الأطباع وأكثر .. إنتي يالعف الخجول
من لفيتيالدنيا وإنتي .. مثل غيمه ماطـرة
عاليــه أصل ومطرها .. كل ما جـادبنزول
مثلها إنتي كريمـــة .. وهي مثلك طاهــرة
--
ميزك ربـــي بملامـــح .. زادها نـــور وقبــــول
وبعيــون منها غارت .. ألف نجمـة ســاهرة
هذا غيرالشمس ياللي .. جاها من حسنك ذهول
وكتبت في مدح زينك .. لين صارتشـاعرة
مذهلــه في كل حاجه .. إنتي يا بنت الأصــــول
في هدوءك في كلامك .. والمعاني العاطرة
--
لك تفاصيل إبتسامه .. تاخذ ألباب العقــول
باردة عالقلب كنها .. نســـمه حلوة عابره
هذي إنتي وما أبالغ .. لو أقول إنالعذول
من كثر طيبك دعالك .. بالســعاده الغامرة
صدقينـي إنتــي غير .. وصدقينـي لو اقـول
إني يا روضــة زمنّا .. إنتي حاجـــة نادرة |[




دخلت لجين بفستانها السواريه الأحمر و التعريقات الذهبيه منالصدر مبرز بياضها ..
و شعرها مجعدته و رافعته بفراشه ذهبيه ..
و مكياجهاالناعم ..



رفع ماجد رأسه و أنصدم منهـا و فتـح فمـه و هو متنـح فيها هذيكل يوم تزيد حلا ..


أعتدل في و قفته يوم شافها قربت منه مسك يدها و حس أنهماسك قطعة ثلج سلم عليها و لاحظ أنها غير عن أمس يمكن عشان أمس داخله و هي كارهتنيو اليوم متقبلتني ..


الجدة نوره : مبروك .. الله يوفقكم ..
ماجد : اللهيبارك في عمرك .. آمين ..
لجين بهمس : الله يبارك فيك ..
الخاله عبير : ألفمبروك .. عقبال الزواج و العيال إن شاء الله ..


ماجد ببتسامه : الله يباركفيك يمه .. آمين يا رب ..
لجين بتموت من الأحراج : الله يبارك فيك ..


يوهأحس هاليومين تعبت من كثر ما قلت الله يبارك فيك خخخخ ..
يا لبي جدتي و خالتيأحسهم فرحانين ما كأننا من أمس مملكين ..


ما صحيت إلا على صوت خالتي و هيتقول لماجد يلبسني الطقم فك يدي و راح و راي و أنا أحس بأنفاسه الحاره على رقبتي .. بعدها لبسني الأسواره و الحلق ..


ماجد ..{



دوختني ريحة عطرها وبياضها خاصه أن فستانها مبين ظهرها ..
نفسي أني أبوسها بس جدتي و أمي و جمانهإلي باقي مستمره تصور .. الله يهديهم ..
متى يطلعون بس ..!


أخذت الدبله ومسكت يدها رحمتها من كثر ما ترجف لبستها ما قدرت أقاوم أكثر و بست يدها .. قلبلونها أحمر المسكينه .. بعدها لبستني الدبله بمساعدتي طبعا ..



::

فيلندن ::



**

سـامحنـي ..

إن كنت قسيـت **
أوصديت عنـك وجفيت **
أو وعدتـك ونسيت **
أوطال الزمـن وأختفيت **
أوعاتبتـك وهجيت **
أوكنت معـاك ماوفيت **
أوأخطيـت ومادريت **
لكن تأكـد فيني طبـعإذا
حبيـت حبيــــت ..**



قام سعود و خرج و لقاها جالسه تطالع فيالتلفزيون بملل ..


لفت عليه و طالعت فيه و هو صد عنها لأنه زعلان منها تقدرتمنعه بطريقه ثانيه ..
و راح جهة الباب ..


قامت نوف بسرعه راحت له : سعود ..
لف عليها و هو ساكت ..
نوف تبلع ريقها : أبغا أكلمك ..
سعود ببرود : بعدين
نوف بصوت راجي : طيب بتطلع ؟؟
سعود رحمها بن ضغط على قلبه و مشى للبابو ببرود : ايوه عندك مانع ..!
نوف بغصه : لا .. بس خايفه أجلس لوحدي ..
سعودرحمها و لف عليها : ما بطول بجيب عشاء و برجع ..
و طلع ..



راحت نوفو لبست قميص شيفون لين فوق الركبه بيج و فيه دوائر سوداء واستشورت شعرها ورفعتهبشباصه وتعطرت وكان شكلها يهووس ..


بعد نص ساعه دخل سعود و في يده العشاء ..


أكلوا و لا دار بينهم و لا كلمه .. بعدها قاموا غسلوا رجع سعود و جلس علىالكنبه .. جات نوف و جلست على نفس الكنبه بس بينهم مسافه ..


أول ما جلستطلع الجوال من جيبه و دق على أمه .. و جلس يكلمها ..


نوف ( أففف أحس أنيببكي أخس شيء أنك تحس بالتهميش و لا كأنك موجود يقهر بس جلست أخذ الجوال يكلم )


قفل من أمه و لا طالع فيها ..
نوف : احم ،. سعود ..
سعود : ....... نعم .. من غير ما يلف عليها ..
نوف : زعلان ؟!
سعود باستهزاء : مدري عنك !!
نوف بقهر : بس أنا ما سويت شيئ يزعل ..
سعود : بس .. و صراخك قدام الناس ولا سويتي شيء ..
نوف بعبره : طيب طالع فيه ما أحب أتكلم و أنت كذا ما تطالع ..
سعود لف عليها : كذا ..!
نوف : ايوه .. و كملت : أنا صرخت لأن فيه شبابيطالعون فينا و أنت و لا هامك م...
قاطعها سعود : بس فيه طريقه ثانيه مو زي ماسويتي أنتي .. صح ؟!
نوف : بس....
قاطعها سعود : صح و لا لأ ؟؟
نوف : صح ..
سعود يرجع ظهره على الكنبه و ببرود : خلاص ..
نوف أنقهرت منه و بكت و اللهلو أنها مسويه ايش حتى هو غلطان و قامت ..
رحمها سعود و سحبها من يدها و جلسهاعلي حضنـه و يده محاوطه خصرها و هي مغطيه ووجهها بكفوفها و بكاها يزيد ..
سعودبحنيه : ليش البكاء ؟!
نوف ببرآءه : ....... أنت ليش تكلمني كذا ..!!
سعودضمها لصدرهـ و ابتسم : علشان تعرفين غلطتك ..
نوف تمسكت فيه و بكت ..
سعودشال الشباصه من شعرها و رفع رأسها و حوط خصرها بيديه قرب وجهه منها و مسح دموعهابفمه و باسها علي شفتها ..
سعود : تدرين أنا ما أقدر أقاومك عشان كذا تحملي ..
نوف بإحراج : طيب زعلان مني ..؟!
سعود : لا ،. بس مشتاق لك ..
نوفبحياء و هي تحط رأسها على كتفه : حتى أنا ..
سعود بخقه : أنتي !! ايش ؟
نوف وهي تدخل وجهها في كتفه و بدلع : زي ماقلت ..سعود و هو يدخل رأسه في رقبتها و يبوسهاو بهمس حاار : و أنا وش قلت ..!
نوف بهمس مماثل ممزوج بشوق : أنت مشتاق لي و أنامشتاقه لك ..


سعود قام و شالها و قرب وجهه من وجهها لين صار خشمه عند خشمهاو أنفاسهم الملتهبه مختلطه و بنظرة خبث و بهمس : خلاص نطبق الإشتيـاق عملي ..


و راح بها الغرفه و سدحها على السرير و أنسدح جنبها و باسها على خدودهاالمتورده و ناموا ووو........
^_^



::

بيت الجدة نوره ::




*

ع ــنــد العرسان


طلعوا من عندهم و على طول
ماجد راحعندها و سحبها جنبه ..
لجين أبتسمت و هو خق عليها و بادلها أحلى أبتسامه ..ماجدو هو يمسك يدها : كيفك ؟!
لجين بحياء : الحمد لله .. كيفك أنت !
ماجد : تمامنحمد الله ..


و حاوط كتفها العاري و همس عند أذنها : أخيرا طلعوا ..
لجين : ههه ،. ليه كانوا على قلبك ؟
ماجد و هو يقربها له زياده : مررره ..


دخل خالد فجأه عليهم لجين بغت تموت من الأحراج .. و هي تحاول أنها تنفك منهلكن ماجد ما عطاها فرصه ..


خالد : هيه أختي بتموت مسكينه و خر عنها ..
ماجد و هو يبعدها شوي : أقول روح هناك ..
خالد : ترا طفشت منك ..
ماجدصدق لف عليها : طفشتي مني ؟!
لجين ( الله يأخذك يا خالد )
: .....
خالدبضحكه على وجه ماجد المصدوم : شفت ما ردت يعني أنها طفشت ..
ماجد قام و سحبه وطلعه برا و خالد ميت ضحك عليه ..


رجع و قوامها معه .. و حاوط خصرها : ياقلبي أنا بروح أصلي و أرجع و نروح المطعم ..
لجين بهمس : ليش !؟
ماجد و هويقرب لين صدم صدره في صدرها : عشان نتعشى .. أوكي !..
لجين بهمس : ........ أوكي ..
ماجد : أبغا أطلب منك طلب .. ممكن ؟!
لجين بحياء : تفضل ..
ماجد : أبغابوسه ..
لجين ( لا لا وش ذا الطلب ) : ....
ماجد يقرب وجهه منها : يلا .. ولا ما بفكك ترا ..
لجين وجهها أحمر : .......
ماجد يمثل الزعل : خلاص شكلك ماتبغين...
لجين بحياء : لا مو قصدي بس.... اممم أستحي ..
ماجد : يا لبي إلييستحون .. لا معي لا تستحين
أنا زوجك .. يلا لولو .. و هو يلف لها خده ..
لجين قربت من خده بس هو سبقها على طول ولف و باسته على شفته ماجد ما قاومأكثر و جلسوا أكثر من ثلاث دقايق و هم متعانقين ..


ماجد و هو يتنهد و يبوسهاعلى خدودها المكتسيه بالحمار و بهمس حامي : ايش رأيك أخذك و نروح بلا زواج بلا هم .. و شال يديها و حطها على صدره ..
لجين بخوف مختلط بدلع : لا و الله ..
ماجدو هو دايخ منها : و الله من جد ..


دق الباب و قطع عليهم حديثهم الحار ..


لجين بعدت بسرعه عنه و أخذت مناديل تمسح أثار بوساته ..


ماجد يعدلغترته : تفضل ..


دخلت جمانه بالعصير و الحلى أنحرجت من شكلهم المختبص وبستهبال : يلا كلوا هذي من يداتي ..


ماجد : تسلمين ..
جمانه رايحه للباب : الله يسلمك ..


أكلوا و ماجد يأكل لجين لقمه و له لقمه ..
يقول الحلى لهطعم ثاني إذا أكل بعدها ..


خلص و طلع يصلي طبعا بعد ما أمطرها من بوساته ^_^
<<

ما يشبع خخخخ


طلعت و هي تحس براحه ..
و أن قلبها مال له ..



]..

أتمنى أحضنـك ويتوقف العالـم سنين وتحس بحضنـي وشوقـي والحنيـن //

أسمعـك تمشي وسط قلبي وأناجيـك ،،~
]..

والنـاس تحسب مشيك دق قلبـي /

حبيـت أعلمك إنك : {.. أجمـل حلـم لقيتـه .. وأحلـى وأغلـى / حـب في قلبيحطيتـه ،،}





/









أنتــظر توقعااتكم و تعليقااتكم بفاارغ الصبر ..

بارونة الليل
10-17-2009, 08:06 PM
وااااااااااااااااااااااو

أخيرا نزل البارت

بارت خطييييييييييييييييييييير

مشكووووووووووووووورة حبيبتي

أكيد راح تنخطب جمانة لخالد

أما عن المتصل المجهول خالد راح يعرف من هو ويأدبه ويوقفه عند حده

مسكينة ريما حزننتني

بانتظار البارت الجاي

**بشـــــرى**
10-18-2009, 04:09 AM
مشكلتي دلووووووعه ..

يالله ياقلبي لا تطولييييين عليناااا

منتظرينك على أحــر من الجمر

دمعة حنــيه
10-18-2009, 02:59 PM
اتووقع انو المتصل المجهول هو تركي والرواايه رووووووعه ومره رومنسيه :066:
بليييييييز قلبوووو ماتطولي علينا

FRIEND.S.H.Z
10-18-2009, 03:49 PM
الصراحة بارت خطيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييير ومشوق
مشكورة حبيبتي..تسلم يمينك
ننتضر البارت الجاي على احر من الجمر
تحياتي

shoush<3mshmsh
10-21-2009, 03:34 PM
thnx oo waitting you

كـــــــبرياء دمـــــــعه
10-21-2009, 08:31 PM
وآآآآر مآآآره روووووعه

وأتوقع انو المزعج يكون تركي
واممم خالد يخطب جمانه
ونوف تصير حامل<<شوي وبتكمل الرواية ماصار تعليق وبس هههه

♫ معزوفة حنين ♫
10-26-2009, 01:12 PM
♪♪♪

روووووووعه الروآآية ..

اممممممم اقووول قلبوو ما ودك تكملينها .. !!

♪♪♪

كـــــــبرياء دمـــــــعه
10-26-2009, 04:56 PM
والله كل يوم افتح هالروايه ع امل نزل بارت جديد
وينك ياقلبوو ترى تحمست مع روايتك
بليز نزلي بارت طوووووووويل من زماااااااان ننتظر

FRIEND.S.H.Z
10-26-2009, 05:54 PM
we wating yuoooooooooooooooooooooooooooooooooooooooooooooooo oooooooooo ?
?????????????????????????????????????????????????? ????????????????????????
?????????????????????????????????????????????????? ???????????
????????????????????????????????????????????
????????????????????????????????
plees complet it
tahite

FRIEND.S.H.Z
11-02-2009, 03:16 PM
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ظ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ظظ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ظظ؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بليز كمليها ردي علينا خبر
ننتضرك؟؟؟؟؟
تحياتي

بحرقطر
11-02-2009, 05:45 PM
حرررام متى التكمله ياقلبي


بنتظاررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررر رررررررررررررررررررررررك

الشاطئ الذهبي
11-03-2009, 05:33 AM
..
oooooooooooooop

ننتظركــــــــ يالغآليه .,’
لالالا تطولين عليآ كثيرررر .,’

نشووفكـ ع خير .,’
سي يووو .,’~

الشاطئ الذهبي
11-07-2009, 11:16 AM
<<
ننتظرررررركــ قلبووو .,’
خلي عنكـــ التغــــلي خخخخخخخخ *^..,’

FRIEND.S.H.Z
11-08-2009, 03:19 PM
?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ?????????????????????????????????????????????????? ???????????????????????????????????????
think you

violetflower
11-19-2009, 02:21 AM
اذا الرواية مو كامل قوليلنا عشان ندور في منتدى تاني ومشكووووووووووورة ما قصرتي


Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0