المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ليه [ عمري ] مآالقى لبرده دفى الآ دفآـآاكـــي ..!



الشاطئ الذهبي
10-21-2009, 10:03 AM
:و0:..,’


بسم الله الرحمن الرحيم



في البدايه يسرني ان اضع اول تجربه لي في هذا الصرح
راجيه من الله ان تلقى النجاح الذي آمله
وان تحوز على استحسانكم
وان تحظى بامتاعكم
واتمنى منكم التشجيع
وان شالله احاول تنظيم نزول الباراتات
يعني راح يكون نزول البارتات اسبوعي ..,’



اليكم بداية
بسم الله الرحمن الرحيم


كانت تائهه في طريق غريب لاتعلم ماهي نهايته
لاتستطيع ان تحكم عليه لاتعلم هل تخاف ام تطمئن
وفي وسط افكارها امتدت الى يدهاالمرتجفه الصغيره يدا ضخمه لتسحبها الى المجهول احست للوهله الاولى بالخوف لكن سرعان مااحست بالامان لتجد نفسها في حديقه صغيره اخذت عيناها ها تدوران فيها وقدماها تتجولان في جنتها الصغيره
ولكن بغته وجدت نفسها في ارض جردا مقفره لاحياة فيها ولاامان اخذت خطواتها تسرع تبحث عن حديقتها ولكن بداء اليئس يتسلل الى حناياها والخوف يرمي شباكه عليها .................................................. ..



عندما تقف الايام ضدنا وتعاندنا الظروف


عنما نخدع انفسنا ونقنع انفسنا بما لم نقتنع به


عندما نجد من يكرهنا بلاذنب اقترفناه


عنما نضيع في دروب الايام


ونصبح ضحيه لانعلم لمن


عندما تتوه خطواتنا عن الطريق الصحيح


عندما نحتار في انفسنا


كيف ؟ لماذا؟ اين؟متى ؟


كيف نكون اقوى من الايام ؟


لماذالانرمى الاقتعه ونواجه انفسنا بصراحه ؟


اين سنجد ضلالنا ونجمع شتات ارواحنا ؟


متى سنتغلب على حيرتنا وضياعنا ؟


اليوم سانفش لكم سطور تدور في خيالي


واجملها لكم بزخارف من الواقع


ساروي لكم قسوة الايام


سنبحر معا في المجهول


سنفرح ونحزن ونضحك ونبكي
سنحب ونكره


قصتي عن الحياه البسيطه والشخصيات المتعدده ..,’


عن الاخوه والابوه
عن الصداقه ولاخلاص
وعن الحب الذي ليس في ذلك كله


:ق1:..,’
.................................................. .............................................


س ح << سآعود حال ..,’



:و1:




منقــوول ..,’
من الكآتبــه / ذكرى نجديـه ..,’

الشاطئ الذهبي
10-21-2009, 10:07 AM
الجزءالاول

صحت من النوم مفزوعه والعرق يتصبب من جبينها

انتبهت لها اختها الي كانت تذاكر في نفس الغرفه توجهت لها تركض

نوف... ساره وش فيك اسم الله عليك

كات تلتفت بارجاء الغرفه المتواضعه كأنها تدور على شي

نوف..ساره حبيبتي ردي علي لاتخوفيي عليك ..وقعدت تقرا عليها

بدت تحس بالاما ن وتستوعب الوضع وتيقن انها كانت تحلم

ماتدري ليش حست ان هالحلم شي مرعب وليه تحس انه وراه تاويل لايعلمه الاالله


ساره ...اعوذ بالله من الشيطان الرجيم الظاهر شفت كابوس الله يكفيني شره

نوف...خوفتيي على بالي بتموتين وتجهزت ابي اسمع الوصيه واخذ نصيبي من التركه

ساره .. ياشين خفت الدم لاصارت بغير وقتها

نوف..وش اسوي هالامتحا نات ماخلت فيني مخ

ساره ..لاماعليك هانت بكره تخلص الامتحاانات وتروحين للجامعه ويرجع مخك وتروقين وتفكينا

نوف..الله يمضي هالسنه على خير وانجح واجيب نسبه

ساره ..بس لو تطيعين شوري وتتركين عنك هالعذاب

نوف... ايه تبيني زيك مريحه راسي وماخذه الدراسه لعب

ساره ... الدراسه ياحبي بالنسبه لي وناسه روحه ورده

نوف...انتي الكلام معك ضايع اقول قومي بس صلي ترى اذن الفجر

ساره انسانه مرحه صاحبة قلب ابيض وتمتلك لسان سليط بيضا وجسمها مليان قصيره نسبيا وشعرها اسود متوسط الطول ملامحها حلوه عيونها كبار وفمها صغير ورموشها ظليله
نوف.اختها الكبيره ونصفها الاخر عمرها19تشبه ملامحها بس نوف سمرا متوسطة الطول شعرها اشقر لتحت كتفها شخصيه هاديه بس المواقف الصعبه تبين قوتها

السبت 6\45صباحا

.....ساره ساره ساره سسسسسسسسساره


...عمى وش فيك فجرتي اذني

....احسن لي ساعه اقومك

.....خير وش تبين؟

....سلامتك مافيه شي مهم بس الساعه قربت على السبع وانتي نايمه قومي ياماما

....يوه متى تخلص هالامتحانات وتجي العطله وانام على كيفي

....هانت مابقى الاهالاسبوع وتفتكين وتنامين على كيفك الحين قومي سلمان وابوي يستنونك





في مكان ليس ببعيد

....اخيرا قمت ..انا ابي اعرف متى تصير رجال وتقوم لحالك

...نايف الله يرحم والديك اتركني بحالي

نايف ..طيب قم ترى راح عليك الوقت انا طالع خالد يستناني برى

نواف ...زين يالله قمت

نايف ..يالله سلام

نواف ..سلام


نايف ونواف شخصيات رئيسيه في قصتنا
نايف الاخ الكبيرعمره28انسان عصامي وجدي كون نفسه بنفسه وهبه الله الذكاء والجمال والشخصيه القويه والمركز المرموق يمتاز بطوله وجسمه الرياضي والشعر الكثيف والنظره الحاده

نواف الاخ الاصغر عمره 22سنه انسان يظهر على شخصيته الاستهتار لكن يضمر في داخله انسان قوي صاحب موقف معروف بمرحه جماله يتعدى الوصف متوسط الطول يمتلك عيونه كحيله دائما مبتسم وبشره سمراوانف كالسيف يمتاز بابتسامته الرائعه سريع الغضب لكن طيب القلب وبسرعه يتبخر غضبه......



نايف ونواف ساكنين بالرياض بحكم وظايفهم ومستاجرين شقه والدتهم متوفيه من سبع سنوات بسبب مرض

ووالدهم ساكن برى الرياض متزوج وحده غير امهم وله منها 3بنات وولدين

ولهم اخت من امهم وابوهم لطيفه عمرها 25سنه متزوجه وساكنه في الرياض

عندها ولد واحد عمره 5سنوات جابته بعد علاج 4سنوات واحتمال ماتنجب غيره
خوفها بس زوجها يتزوج عليها

.................................................. .................................................. .........................

يوم الثلاثاء الساعه 11ونص الظهر في احد الشركات الكبيره

جالس على مكتبه الفخم ومقابله صديق عمره خالد

خالد...انت ماتقولي لمتى وانت كذا لازواج ولاشي

نايف ...لاحق على الهم اللحين خلني اكون نفسي واشوف وش يصير على نواف

خالد ...نواف؟؟؟ وش بيصير عليه ماشالله عليه موظف مو ناقصه شي

نايف... بس مادري يعني صعبه اتزوج واجيبه عندي وصعبه اخليه لحاله

خالد ...ليش صعبه تخليه لحاله انت قعدت 4سنوات ماعندك احد

نايف .... والله مادري انا للحين افكر كيف باتصرف معه


خالد ..توكل على الله يانايف انت مانت صغير ونواف سنه سنتين ويتزوج

نايف .. ...ان شالله بس مو نواف السبب الوحيد

خالد صديق نايف وزميله في العمل يعتبره اخو له كبر نايف متزوج وله ولد عمره سنتين

.................................................. ....




الاربعاء الساعه 10ونص الصباح

اخيرا خلصت

سلمان... الحمدلله ارتحنا من حالة الاضطراب الي مسببتها بالبيت

نوف ...انت ماتقول لي انت ليه حاقد علي

سلمان ...غيران منك يا فلتت زمانك

نوف ...اكيد غيران بكره بكمل دراستي بصير شي ثاني

هجوم كاسح على المكان وازعاج وصراخ

.....نويفه اخيرا خلصتي مابغيتي

نوف ....هههههههههه انت ماتعرفين تدخلين بركاده؟

ساره.... اسفه ماعرف ,,,,,الاماقلتي لي متى تطلع نتيجتك على الله بس ماتفشلينا وتجيبين نسبه تفشل مثل العاده

نوف ....لا ان شالله راح اجيب نسبه زينه وسواد الوجه مخليته لك الي كل سنه تنجحين بالدز

قبل لاتهجم ساره بالكلام

سلمان ... لاعاد كل اش ولا سارونه اختي حبيبتي لاحد يتكلم عليها هي حره تنجح ترسب ماحد يناقشها

ساره بعد مالانت ملامحها وابتسمت ابتسامة شكر لاخوها الكبير

ساره ..ياعمري ياخوي فديت عمرك ماحد عارف قيمتي غيرك ....التفت على نوف ..بعدين مخلين النحاح لك يالمصريه

نوف ...مصريه بعينك يالفاشله

وابتدت حرب الكلمات الى رح تتحول الى حرب المخدات بعدين الى شي اخر

نتركهم في حربهم الطاحنه ولكن مو قبل لانعرفكم على سلمان

سلمان الاخ الكبير لساره ونوف عمره 26سنه انسان هادي وجميل يشتغل برى الرياض ومملك على بنت عمه نوره



في نفس الوقت وفي مكان ثاني

...فهد الله يخليك ساعه ا ترجاك ماكأني اختك

فهد ...والله انا ماقلت لك ترجيني و للسوق ماوديك

بدت علامات الغيض تظهر على وجهها البرئ

...تدري الشرهه على الي معطيك وجه ويترجاك

كأنه اعجبه الوضع يحب قبل لاينفذ لها أي طلب يلعب باعصابها لكن ابدا ماتهون عليه

فهد ....طيب نواره وش رايك تدقين على سلمان تطلبين منه يوديك للسوق

اجتمعت على وجهها علامات الحياء والغضب

نوره ...فهيد انت هوايتك تنزفزني اقولك ودني السوق تقول دقي على مدري من يوديك للسوق

فهد .... ههههههههههههههههه مدري منه ؟ اول مره اعرف واحد بهالاسم

نوره .. خلاص ماعاد ابي منك شي كثر الله خيرك

توجهت لباب غرفته ناويه تجمع خجلها الي غطته بوشاح من الغضب وتطلع من الغرفه

لكن يد اخوها كانت اقرب ليدها ومسكها

فهد ... امزح معك يالخبله انتي تهونين علي تدقين على مدري من وانا موجود

حست ان كلمات اخوها بخرت كل الي فيها

نوره ...الله يخليك لي ياخوي

فهد .. اقول بسرعه لاتكثرين الهرج البسي وان تاخرتي باروح واخليك وانتي عاد كيفك تروحين بتكسي ولا تدقين على سل

ماكمل كلامه الانوره برى غرفته حتى لاتتعرض لكم تعليق من اخوها الكبير

فهد شاب خلوق مملوح مع ان ملامحه عاديه ولد عم سلمان وصديقه ونسيبه عمره 26

نوره بنت حبوبه بس اكثر صفه تمتاز فيها الحيا جميله بمعنى الكلمه عمرها 20وهي خطيبة سلمان

اكثر انسان تعشقه اخوها فهد وهو الي اقنعها بسلمان ابوهم متوفي وهم صغار

والي ربتهم امهم وطبعا عمهم ابو سلمان ماكان يقصر عنهم بشي



بعد عشر ايام

....الحمد لك يارب ماخيبت تعبي واستجبت دعاي

....الف مبروك يابنتي عقبال ان شالله الزوج الصالح يارب

..يارب يبه الله يسمع منك وتزوج واتوسع بالغرفه

احمر وجه نوف ليس من الحيا ولكن من الغيض

نوف ...سويره انتي ماتخلين اللقافه عنك وبعدين اشدراك يمكن تتزوجين قبلي وانا الي اتوسع بالغرفه

ساره وهي تأشر بيدها بمعنى النفي

ساره .. لا ياحبي انا بكمل دراستي واكون نفسي وبعدين افكر اتزوج

نوف ...هههههههههه والله ضحكتيني من الي بتكمل دراستها ,,,وهي تاشر بيدها عليها من فوق لتحت ,,,,لايكون انتي ؟

ساره اغتاضت منها نوف هاديه ولاتتقن فن الاستفزاز

ساره ...نويفه لاترفعين ظغطي ترى مانتي قدي

نوف رمقتها بنظرة عدم الاهتمام وجت بتطلع من المكان

........نوف ........

التفت لمصدر الصوت وهي تكتم ضحكتها ......نعم

ساره .... انا ماقلت لك مبروك؟

نوف اعلنت ابتسامتها وبدت خطوتها تجرها لاختها ببطئ

هزت راسها بالنفي

بينما ساره اسرعت اليها الخطوه

ساره .....مبروك يالمصريه

قربن لبعض تعانق بالايدي ثم الاجساد ثم الارواح

نوف ...الله يبارك فيك

ساره ..عقبال الرجال السنافي الي في بالي
كانت تقصد شي وصل نوف وكانت تقصد ترسم ابتسامه على شفاة تؤام روحها

لكن بدت الدموع تلمع في عيونهاالواسعه وتعاندها لتتدحرج على خدها الناعم

ساره ارتسمت على وجهها نظرة استفسار

نوف ..تدرين ياساره انتي قلتي هالكلام وابوي قاله قبلك ...

لحظة صمت اوبالاحرى مقاومه لدمعه تجاهد حتى تتبع اختها

كملت ...بس باقي انسان ادفع كل عمري واسمعها من فمه او على الاقل اشوفها بعيونه

صمت ساد المكان

ساره .....اااااااااامي ؟؟؟؟؟؟؟؟

نزلت نوف راسه للارض واعلنت دموعها الانتصار على هدبها

وبدت الدموع تغزو وجنتها البرونزيه

نتركهم يفرغون الحزن المكبوت داخلهم

.................................................. ...............................

.....هاه وش قلتي يام فهد

ام فهد ...والله يابو سلمان الولد ولدك والبنت بنتك انت تفصل وحنا نلبس

ابوسلمان ....يام فهد اذا البنت جاهزه خلاص ليش التاجيل

ام فهد ..البنت جاهزه لكن بناديها لك تسئلها

ابو سلمان ..لايام فهد نوره لو باسئلها بتضيع علومها بنت اخوي واعرفها ماتنسئل

ام فهد.. خلاص يابو سلمان انا اشاور البنت والي نتفق عليه بقوله لفهد يوصله لسلمان

ابو سلمان ..اجل الله يكتب الي به الخير

ام فهد ...آمين

ابو سلمان ..يالله في امان الله

ام فهد ..مع السلامه

سكرت منه وكانت تناظر بنتها الي ملتهيه بجوالها وظلت تراقبها حتى انهت مكالمتها

ام فهد ..انتي ماتهدين الجوال ابدا؟

نوره ..يمه انتي تدرين جديد ومستانسه عليه

ام فهد...الله يهدي اخوك مدلعك مدري ليه هالجوال

نوره ..الله يخليه لي واشوفه عريس واشوف عياله وازوجهم واشوف عيالهم وافر.................

قاطعتها امها ..بس بس خلينا من اخوك الحين بتفرغ له بعدين اللحين بكلمك بموضوع ثاني

نوره ...خير يمه

ام فهد وهي تشرب القهوه

ام فهد ....نوره انتي تدرين من الي كلمني قبل شوي

نوره ..لا من يمه ؟

ام فهد ببتسامه ..عمك ابو سلمان

نوره حست باظطراب بجسمها ورعشه تحولت الى مغص كأنها فهمت وش السالفه

نوره ...خييييير وش عنده عمي ؟

ام فهد ..نوره انتي عارفه عمك وش يبي وماله داعي اقولك

نوره... يمه الله يخليك اجلوها لبعد العيد

ام فهد ...ليش يابنتي ؟ الرجال اجل بما فيه الكفايه واظن خلاص مابقى لنا عذر

نوره ..بس يمه

ام فهد ...لابس ولاغيره الناس كثر الله خيرهم اصبرو علينا ومانبي نزودها معاهم ولهم حق يحددون العرس باي وقت

نوره ....خلاص يمه الي تشوفونه

ام فهد ...الله يوفقك والخوف الي داخلك شيليه سلمان رجال وماعليه
تركت نوره امها وتوجهت لغرفتها حتى تنفرد بنفسها



بنفس اليوم الساعه 8مساء

جالس بشقته ينتظر اخوه على العشا

دقايق دخل عليه وهو يشمر عن ذراعه

..شوي شوي الاكل ماهو طاير

عارف ماهو طاير بس بتعشى بسرعه وراي صياعه مع الشباب

يقلده... وراي صياعه مع الشباب ماتستحي انت ؟

بكل برود ,,,,,لا.........

نواف ترى السهر وملاحق بنات الناس بيضيعك ولاتنسى انت عندك خوات

نواف ...نايف ياخوي لاتخاف على اخوك ماعشت الي تضيعه انا صحيح اسهر بس مالي بملاحق البنات ماهي هوايتي

نايف ...اتمنى... الله يهديك

في هاللحظه يدق الجرس

نواف وهو مندمج بالاكل من هذا الي حماته بتحبه

نايف ..قم وشف من الي حماته بتحبه عل قولتك

قام نواف وهو رافع يدينه المليانه بالدسم فتح الباب

كان وراه مره ومعاها طفل عمره 5سنوات على طول انحنى عليه وشاله

هلا والله بريان والتفت للمره.. وام ريان

......هيه انت... وسخت ملابس ولدي

نزل الولد

نواف ....آسف آسف مانتبهت

والتفت لاخته ...وهو يضمها هلاهلا باختي حبيبتي

لطيفه ....نواف ابعد عني وسختني الله يقطع ابليسك

نايف ...اتركها يانواف ,,,حيالله ام ريان تفضلي

لطيفه ....هلابك ياخوي وشلونك
نايف وهو يقوم لها

نايف ... الحمدلله تمام ...حيالله خالي

ركض ريان لخاله الي كان فاتح يدينه له وضمه بقوه

لطيفه ...ذبحت ولدي وبعدين يوم انك تحب الاطفال ليه ماتتزوج اتضم عيالك بدال مانت ذابح ولدي

نايف ....عن قريب ان شالله

نواف ...لاوالله وانا وين رحت ماتزوجونه الاانا معه

لطيفه...وانت على طول قاط وجهك انت صغير على الهم

نواف ..انتم بس زوجوني وانا راضي بالهم

نايف ....اقول نواف وش رايك تروح لشغلك الي وراك

نواف...اي والله انك صادق وراي هياته

لطيفه ...اي والله رح لربعك ترى الصياعه ماتحلى بدونك

نواف ....تسلم لي اختي الي عارفه قيمتي,,,, وقام يضمها من جديد

نايف ....هههههههههههههههه حسبي الله على ابليس بتحرم تجينا والسبه انت

لطيفه ...نواف اتركني ولا مازوجك

نواف ....لا لا الا العرس تكفين يالله انا رايح لخوياي.

لطيفه ...نواف انا مالحق اشوفك من اجي تروح انت

نواف ...وش اسوي اشغالي لفوق راسي

نايف ...الله والاشغال الله يسمعك يقول وزير

نواف ...يعني ماينشغل الاالوزير ؟..اروح لشغلي احسن لي

نايف ...تسوي خير

نواف ...مع السلامه

الطيفه ...في حفظ الرحمن

طلع نواف وترك نايف ولطيفه ليبدو حوارهم المعتاد








ثاني يوم في احد المقاهي

...انت تتكلم من جد يافهد

فهد ...وليش اكذب عليك

سلمان.... محشوم بس ماني مصدق اخيرا وافقت على تحديد يوم الزواج

فهد ...هل المره الوالده تدخلت

سكت سلمان ونزل راسه مده وبعدين رفع راسه

....فهد

فهد ...سم

سلمان ....نوره مغصوبه علي؟؟

استغرب فهد من كلام سلمان

فهد ...ليش تقول هالكلام ؟؟

سلمان ...فهد لما كانت نوره تاجل الزواج كنت احيانا افكر انها ماتبي الزواج يتم

فهد ....مافي شي يخلينا نجبرها عليك اوعلى غيرك

سلمان ...احيانا اخاف يكون موافقتكم علي نوع من رد الجميل لابوي

فهد بدون تردد ...لا لا ياسلمان مواحنا الي نجبر بنتنا على رجال ماتبيه ولاهو انت الي الرجال الي ينرفض

سلمان ...طيب ليش سنتين وهي تاجل الزواج وماخلت بينا أي اتصال وترفض تكلمني او تقابلني

فهد ...سلمان نوره من النوع المتردد الخواف واكثر من كذا نوره خجوله لابعد حد يعني التاجيل بس عشان كذا

سلمان..متاكد يا فهد ؟؟

فهد ..افا ياولد عمي يعتي ماتثق فيني بعدين انت غلاتك مثل غلاة نوره ولايمكن ارضى عليك تتزوج وحده رافضتك علشان عيب تشوفه فيك

سلمان ...طمنتني الله يطمنك ويرزقك ببنت الحلال الي تسعدك

فهد...آمين ..واللحين يالله انا بروح بكره وراي دوام وانت روح بلغ الاهل وسو تجهيزات العرس

سلمان ...يالله في امان الله

فهد ..في امان الله

وتفرق الاثنين وهم يحملون فرحه لاتوصف فهد لانه قدر يبدد الحيره الي كانت ساكنه ولد عمه وصديقه وفرحه لاخته الي رزقهاالله برجال يستحقها
وسلمان فرحته لاتوصف ان الله اراد يقرب اجتماعه بالانسانه الي تستحوذ مكان كبير داخله
ولان همه الي كان يثقله انزاح مع كلام فهد



الف الصلاة والسلام عليك ياحبيب الله محمد ككككككككلللللللللووووووووشششششش

ههههههههههه لا لالا مانتي صاحيه

ليش ان شالله ماني صاحيه؟ فرحانه بعرس اخوي بعدين مخليه العقل لك

.... بدري على العرس بعد شهر و بدال هالهبال خلينا نشوف وش نسوي

ساره ....اي والله صادقه ماعاد يمدينا لازام من اليوم نبدا الدواره بالاسواق

نوف ...انا قلت لسلمان يودينا بعد العشا

ساره ...وامي ؟؟؟؟؟

نوف ....تطمني بتجي خالتي وتجلس عندها لحد مانجي

ساره ...نوف لمتى بنسكت على حالة امي لها اكثر من اربع سنين على هالحال

نوف ...الله يشفيها الصدمه هزتها الى جاها ماهو قليل

ساره ...امين يارب تتخيلين يجي يوم تفتح لي امي يديها وتضمني؟

نوف ....الله كريم ادعي لها ياساره

.................................................. ....................................

...انا اليوم كلمته بالموضوع وقال دوري لي

...توكلي على الله و دوري له قبل لايغير رايه

...الله يهداه بس كن الدنيا وقفت على هالبنت

....قولي ان شالله ان الله يرزقه ببنت الحلال الي تنسيه اياها

...آمين

...السلام عليكم

...عليكم السلام ياهلاوالله بوليدي

...هلابك يمه

...وشلونك ياناصر ؟

.ناصر ...بخير يبه

ابو ناصر ...انت معزم ياولدي

فهم قصد ابوه لان هو الحديث المتداول بينهم

ناصر ...ان شالله يبه

ابو ناصر ...اسمع ياولدي ترى بنات الناس ماهي لعبه لاتظلمهم بشي مالهم ذنب فيه والي ماترضاه لاهلك لاترضاه لناس

ام ناصر ...ناصر ياولدي لاتحرق قلبي عليك وخلني افرح وانا رايحه اخطب لك

ناصر ...افرحي يام ناصر ماهو ناصر الي يحرمك الفرحه وهو يقدر عليها

ام ناصر ...انت تدري ان فرحتي يوم اشوفك مبسوط واشوف عيالك حولك

حب راسها ,,,,ناصر ....بتشوفينهم ان شالله

ابو ناصر ...اجل نتوكل على الله وندور

ناصر ....توكل على الله

ناصر ...شخصيه جديد في قصتنا .شاب وسيم من عائله ميسورة الحال وحيد امه وابوه عمره 29سنه كان ميال لبنت خالته لما خطبها رفضوه اهلها لانها محيره لولد عمها وقعد فتره رافض فكرة الزواج انسان غامض


بعد صلاة العشاء

...يالله ياساره سلمان ينتظرنا بالسياره

ساره ...يالله يالله نزلت

طلعو وهم قدام الباب مدت نوف يدها لباب تفتحه كانت ساره موطيه تزين ربط الصندل

نوف ...يالله خلصينا بيروح سلمان ويخلينا

ساره وهي ترفع جسمها وتنزل البرقع على وجههها ....ترى ازعجتيني سلمان سلمان يالله امشي قدامي ودفعتها بقوه حتى تطلع مع الباب الي كان مفتوح وبحكم نحفها ماتملكت نفسها وضربت بباب السياره الي كانت مقابله الباب مباشره
نوف ...حسبي الله على ابليسك يالدبه

ساره ...هههههههههههههههه اقول بس قدامي يالعصلا

نوف كانت بترد لكن انتبهت للرجال الي كان واقف مع سلمان ويخفي ابتسامته

هالنظره ماهي غريبه عليها تعرفها عز المعرفه وجه من زمان ماشافته كانت تحس بشعور ماتعرفه غض النظر عنها

...يالله انا استئذن ياسلمان

.سلمان ...اذنك معك وخلنا نشوفك

.....ان شالله... يالله سلام

سلمان ..مع السلامه

توجه سلمان لسيارة وهو الثاني توجه لسيارة وركبها وحركها وعيون نوف تتبعها
ركب سلمان السياره وانطلق الى مشواره

نهاية الجزء ..,’:و1:

الشاطئ الذهبي
10-21-2009, 10:21 PM
..,
افـــــــــــــــــــــــــــــــــآ ..,’

الشاطئ الذهبي
10-21-2009, 10:44 PM
..,’

هلابكم ..,’
بصير احسن منكم وبنزل بآرت بدوون مآتطلبوون ..,’
اكيــدمستحين تطلبوون:044:..,’
:061:






:0134:

الشاطئ الذهبي
10-22-2009, 08:17 AM
.,’
:و0::ق1:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اليوم باذن الله راح انزل جزء جديد من قصتي واتمنى ان ينال استجسانكم واامتاعكم

ولكن قبل البدء اوصيكم بان لايشغلكم عن الصلاه مشغل

مع تمنياي لكم بقراه ممتعه


الجزء الثاني

بعد حوالي اسبوع التجهيزات لعرس سلمان قايمه
ام ناصر حتى الان ما لقت البنت الي تصلح زوجها لولدها
نوره ارتباكها يزيد وتقريبا خلصت تجهيزات عرسها الامن اشياء بسيطه

.................................................. ......................................

ياوليدي العمر يركض وانت للحين ماعندك الاهالولد من حقه يصير عنده اخو

يمه الله يهداك انا راضي بقسمة ربي وبعدين الحمدلله انا عندي ولد غيري ماعنده

ياعبدالله ياولدي انا ماقلت شي الحمدلله بعدين غيرك الله ما اراد لهم بس انت ليش تحرم حالك من نعمة ربك

عبدالله ...يمه انتي تعرفين اني احب زوجتي وماابي ازعلها

ام عبدالله ..ومن قالك اني اكرها يعلم الله اني احبها بس مواكثر منك غلاها من غلاك وغلا ريان

عبدالله وهو يحضن امه ...ادري يمه وعارف غلاي عندك بس تكفين سكري الموضوع على الاقل الحين لين اشوف وش نتيجة العلاج مع لطيفه

ام عبدالله ...انا بسكت بس لاتظن اني بظل ساكته بظل وراك لين تطيع شوري

حوار دائم يدور بين عبدالله وامه ودائما نهايته وحده

عبدالله زوج لطيفه شخص محترم يحب زوجته بكل عيوبها تزوجو وهم صغار وصارت جزء من حياته

لكن لطيفه ماهي عارفه قيمته ... تتوقعون بتعلمها الايام وش اهميته بحياتها ؟؟؟



.................................................. .............................................


اقول نايف احنا من زمان مازرنا ابوي

نايف ....والله اشغالنا نستنا حقه علينا

نواف ....انا عن قريب باحاول ازوره اشتقت للحمير اخواني

نايف ...وهم حمير مشتاق لهم اجل لو هم اوادم شبتسوي ؟؟

نواف ...لاصارو اوادم افكر ؟؟؟الاماقلت لي بتخاويني
نايف ..والله مادري بس اشوف اذا قدرت اروح معك ولا اروح بعدين






.................................................. ......................................

كانت تدور بالغرفه وتانظر باعجاب
الف الف مبروك ياخوي الله يهنيك
سلمان ....الله يبارك فيك
ساره ...ذوقك يجنن والله ماانت هين
نوف ..قولي لاالله الا الله خلي الولد يتهنى بعرسه
ساره ..لا الله الاالله الف مره
سلمان كان باين بعيونه شي من الحزن البنات ملتهين بالفرجه على جناح اخوهم الي كان روعه بدايه من غرفة النوم الي كانت قمه في الذوق رغم بسطتها وكانت لمسات سلمان واضحه فيها حتى الصاله الصغيره بالوانها الرائعه
تدرون يابنات ؟؟؟
التفت الاثنين لجهته كانت عيونه تلمع بشئ غريب
كنت اتمنى امي تدور معي بغرفتي وتبارك لي
نوف ماكانت احس من اخوها لكنها كانت تداري الي بقلبها حتى تخفف عنه
نوف ...الله يشفيها الي راح منها ماهو بهين عليها ولاعلينا لكن هي ام ماحد منا يقدر يحس بالحريق الي دااخلها
ساره كانت عيونها تدور مابين اخوانها
ساره ..احس البيت موحش من غير صوتها اشتقت لعتابها اشتقت لداعاها لي اتمنى بس اسمع صوتها ابغاها تصارخ علي ابغاها تضربني بس احس فيها وتحس فيني
وطلعت من الغرفه كانت كلمات مكبوته حان الوقت ان تخرج انفجار دوى في قلب سلمان
رمى بجسمه على السرير نوف ظلت واقفه لحظات وكانها جزمت ان الموقف يحتاج لتدخل منها وانها لازم تطفي الحريق الي اشعلته ساره بجوفه مشت ببطئ وجلست قريبه منه
نوف ..سلمان ياخوي الي تسويه غلط
سلمان ...صدقيني انا مازعلت من كلام ساره بالعكس هي قالت الكلام الي ماعرفت اقوله حتى انا محتاجها ومشتاق لها بس وش اسوي
نوف ..تاكد انها تحس فيك وفرحانه لك حتى لو ماعبرت
سلمان ...بس هي موجوده تشوفنا وتسمعنا
نوف ..هذا مرض يا سلمان لازام نعذرها
سلمان ....هي اهملت الاحياء ودفنت نفسها مع الميت
نوف ...سلمان انت عارف ان الي هي فيه لانها كانت تحس بالذنب انت بس قول الله يشفيها
سلمان ..يارب

.................................................. ............................

كانت جالسه بغرفتها بالفتره الاخيره تحب تجلس مع نفسها

كانت منسدحه على جنبها وحاطه يدها تحت راسها وتفكر بالجاي الايام صارت تمشي بسرعه واليوم الي كانت تحاول تبتعد عنه اقترب منها
بعز تفكيرها انتبهت لصوت جوالها الرقم غريب وهي ماتحب ترد على ارقام ماتعرفها مسكت الجوال تحاول تتعرف على الرقم لكن للاسف الرقم مامرعليها انقطع الصوت لحظات اتصال من نفس الرقم ونفس الشئ ماردت
خمس دقائق دق للمره الثالثه لكن هالمره تعرفه زين

هلا فهودي
فهد ...هلا نوره
نوره ..خيروش عندك متصل على علمي انت مع امي
فهد ..انا مع الوالده بس وحده من صديقاتك اتصلت تقول انها مغيره رقمها وتتصل من رقمها الجديد ولاتردين
نوره ...ايه ايه جاني اتصال مرتين ولارديت بس ماقالت من هي ؟
فهد ..نوره ماخبرك غبيه البنت متصله على تلفون البيت تبيني اسئلها من انتي ؟
نوره ..خلاص خلاص لاتشغلني برد عليها يالله سلام
مانتظرته يرد وسكرت الجوال
خمس دقايق ثانيه سمعت نغمة جوالها
بدون تردد ...الووووووو
المتصل...........
نوره ...نعم من معي ؟
المتصل ...السلام عليكم
نوره انتفض الجوال بيدها وصمت
......قلنا السلام عليكم
نوره ...نعم اخوي من بغيت
المتصل ...ابغاك انتي
نوره ...من معي ؟
المتصل ...في وحده ماتعرف صوت زوجها ؟
نوره صابتها رعشه باطرافها وظلت ساكته
سلمان ..نوره
نوره ........................ن.نعم
سلمان ...شلونك
نوره .تمام
سلمان..وانا بعد تمام
نوره غصبا عنها طلع منها صوت ضحكه
سلمان ...مادري اني اعرف انكت
نوره بصوت اشبه بالهمس ...شلونك ؟
سلمان ...قلت لك تمام دوري غيرها
نوره ...شلون نوف وساره ؟
سلمان ..طيبين بس زعلانين عليك
نوره بندفاع وبصوت عالي ...ليه ؟؟؟
سلمان كانه عرف منين يبدا معاها وحب من هنا يبدا بكسر الحواجز الي بينهم
سلمان ...مادري بس الظاهر يانوره شئ كبير مارضو يقولون لي
نوره ...والله مازعلتهم بشئ ...وصار صوتها يرتجف
سلمان ...هم ماقالو لي بس لما طلبتهم يدقون عليك يشوفون محتاجه شي رفضوا وقالو انت كلمها
نوره صوتها يرتجف بزياده والدموع تجمعت بعيونها
نوره ....صدقني يا سلمان مازعلتهم نوف وساره كل شي لي الله حرمني من الخوات وعوضني بهم
سلمان ...اجل ليش من يوم حددنا الزواج ماعاد اتصلتي عليهم
نوره ...سلمان نوف عندك ؟
سلمان ...ماعندي احد
نوره ..سلمان الله يخليك ناد لي وحده منهم
سلمان ...وانا ماكفي
نوره ماعاد تقدر تحبس دموعها وبدون شعور سكرت الجوال وحذفته بعيد
توتر زاد عليها باتصال سلمان وحقد من المقلب الي سواها اخوها فيها
نتركها بالي هي فيه ونروح لشقة نايف
......................................
فوضى عارمه الغرفه مكركبه على بعضها كان واقف قريب من دولابه يدور له على ملابس نظيفه لكن محاولات كثيره بائت بالفشل كان يتكلم مع نفسه بصوت عالي

نواف....ساعه ادور على شي نظيف البسه ما لقيت انا قايل لهم زوجوني عشان القى احد يهتم فيني عشان لاجيت ابي اطلع القى ملابسي نظيفه
.....وش قاعد تسوي
نواف ...ساعه وانا احوس مالقيت شي البسه
نايف بكل برود... احسن لاتطلع

نواف ..لاوالله اقعد اقابل وجهك يالمعقد
نايف ..احسن من الدواره بالشواع على الفاضي
نواف ...نايف اسكت عني ترى الي فين كافيني
نايف ..الله يصبرك على مصيبتك عادي ياخوي البس من ملابسي ماتغلى عليك
نواف ...تنكت حضرتك ملابسك ماتصلح لي يالعملاق
نايف...توفر يالقزم
نايف كان طويل اما نواف متوسط الطول لكن ماهو قصير
زعل نوف من كلام اخوه
نواف...اخ بس لومانت اكبر مني كان عرفت اتفاهم معك
نايف ...تصدق خوفتني .
نواف ..نايف ترى ماني رايق لك
نايف قام لغرفته وخلى نواف يواصل رحلة البحث


صدقيي يانوره ماني زعلانه عليك لاانا ولاساره
نوره ...طيب ليش ماعاد تدقون علي
نوف ...انشغلنا بتجهيزات العرس وبعدين حنا لايمكن نزعل عليك
نوره ..سلمان خوفني يانوف
نوف ...سلمان يلعب باعصابك هو ما طلب منا نكلمك
نوره بدت تخنقها العبره هي تحس بشعور غريب واحسساسها انها بتترك البيت الي تربت فيه وانها راح تبعد عن امها واخوها دائما يضايقها
نوره ...يعني اخوي واخوك لعبو على البارح مانمت وانا افكر
نوف ...هم يمزحون معك وبعدين اخوك عندك خوذي حقك منه وسلمان بعد الزواج عاقبيه بالطريقه الي تعجبك واي مساعده انا وساره حاضرات
نوره ...الله يقطع ابليسك ...
نوف ا...اهم شي لاتضايقين نفسك
كانت تكلمها وتناظر لاخوها الي دخل الصاله
نوف ...يالله حبيبتي اكلمك بعدين
نوره ...سلمي على ساره
نوف ...الله يسلمك يالله مع السلامه
نوره ..مع السلامه
سلمان ...سلام على الحلوين
نوف ...سلام
سلمان ..من الي ماتبينها تضايق نفسها
نوف بنظرة عتب ..زوجتك
سلمان ...نوره ؟؟؟
نو ف ...ليه انت متزوج غيرها ؟
سلمان ...وش فيها وش الي مضايقها ؟؟؟
نوف ..الي يسمعك مايقول انت الي مضايقها
سلمان يأشر على نفسه ...انا ؟؟
نوف بنفس حركته ...لا انا
سلمان ...ليش وش ضايقتها فيه ؟؟
نوف ..انت وش قايل لها ؟
سلمان ...ماقلت لها شي يزعل
نوف ...ليش تكلم عني انا وساره وتقول لها انا زعلانين عليها
سلمان بابتسامه مستغربه ...يعني هذا الي مضايقها ؟
نوف شافت الندم باين عليه وحبت تلعب باعصابه وتبالغ شوي
نوف ...يا سلمان البنت كلمتني تبكي
سلمان ...تبكي ؟؟؟؟؟؟
نوف ...تقول انك واخوها لعبتوعليها وانها البارح مانامت وهي تفكر
سلمان بحرركه سريعه قام من مكانه وطلع الجوال من جيبه
نو ف ..وش بتسوي ؟
سلمان ..باكلمها
ظل يتصل لكن للاسف ماردت



في مكان ثاني
هاه يام ناصر لقيتي احد يصلح
ام ناصر ...لاتستعجل يابو ناصر البنات كثير بس انا ادور بنت تكون جامعه الجمال ولاخلاق والاصل الزين
ابو ناصر ...ودي افرح به ناصر مو صغير والي كبره عندهم عيال
ام ناصر ...اصبرنا عليه هالمده نصبر بعد شوي وان شالله تفرح به عن قريب
ابو ناصر ...ان شالله بس استعجلي شوي
ام ناصر ...الله كريم

.................................................. ............
عيونها معلقه في السقف
كأنها تدور على احد ضايع منها
دخل زوجها عليها
الى متى وانتي على هالحال يام سلمان ؟؟

ام سلمان ....لارد

ابو سلمان ....يام سلمان الي تسوينه حرام

ام سلمان ...لارد

ابوسلمان ...ام سلمان الي صار قسمة رب العالمين ولو يرجع الزمن ماراح نغير المكتوب

ام سلمان .....لارد سوى الدموع الحاره تجري بصمت

ابو سلمان ...لاحول ولاقوة الابالله

من اربع سنوات اواكثر هذي حالتها عزله بكاء وحزن اصبح يلازمها وتلازمه

طلع ابو سلمان بدون أي نتيجه

............................................
قبل العرس بيوم

حطت راسها على رجل امها وتناظر للفراغ
بينما امها تمرر اصابعها في شعرها وتنتظرها تتكلم
لكن طال صمتها
ام فهد ...بكره بتروحين لبيتك وتخليني لحالي
نوره بهدوء ...يمه الله يخليك لاتضيقين خلقي
ام فهد ...لايايمه لايضيق خلقك هذي سنة الحياه انا تركت امي بيوم من الايام وبيوم من الايام يتركونك بناتك
نوره ..يمه انا خايفه مدري مرتبكه مدري متوتره
ام فهد .....ههههههههههه ارسي على بر وبعدين هذا شي طبيعي
نوره ...يعني مو بس انا الي احس بهاالاحساس؟
ام فهد ...لامو بس انتي
واستمر الحوار الدافي بين نوره وام فهد حتى غفت على رجل امها

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
اليوم عرس سلمان

ساره ...نويفه خلصتي تاخرنا على المشغل

نوف ....انا جاهزه بس من يودينا
ساره ....تخيلي ابو سلمان بنفسه بيودينا ويرجع ياخذنا
نوف ....من قدك ياسلوم اليوم معرس ومرتاح من المشاوير
ساره بحزن ...لوكان عايش كان واقف معنا بهاليوم
نوف ....الله يرحمه راح واخذ الفرح معاه
ساره ...وتر ك العذاب لامي
نوف ...ساره اليوم عرس سلمان واجبه علينا انا نفرح معه يكفي الفراغ الي خلته امي
ساره ..والله انك صادقه لو الحزن يرجع الي رح كان بكينا لين يرجع
انتبهو لصوت ابوهم يستعجلهم راحو له يجرون احزانهم معاهم لكن على شان اخوهم بيفرحون وينسون حزنهم
.................................................. .......................................


في القصر

الساعه 9مساء امتلئت اللصاله بالنساء القريب والجار والصديق

ساره كانت قمه في الجمال بفستانها التفاحي كان مبرز بياضها البرئ والمكياج الناعم الي زاد على روعنها روعه

نوف نوف اليوم كانت صوره رائعه للسمر بفستانها الاسود المزين بالذهبي كانت ايه من ايات الجمال ببشرتها السمراء وعيونها الواسعه كانت بنات ابو سلمان محط الانظار قدروا يسدون مكان امهم في القصر لكن المكان الي ملوه بالقصر ماقدرو يسدونه داخلهم

في وحده من الطاولات كانت وحده من المدعوات تجلس مع ام سلطان خالة نوف وساره
ام سلطان ..حيالله ام ناصر نور المكان
ام ناصر ..الله يحييك يام سلطان الف مبروك
ام سلطان ..الله يبارك فيك.وشلونك يام ناصر
ام ناصر.. بخير الله يسلمك انتي وشلونك وشلون ام سلمان
ام سلطان ..والله حالها مايسر لكن الله كريم
ام ناصر ...كنت اتمنى هي الي تستقبلني بهاليوم
ام سلطان ..وش نسوي يام ناصر دفنت نفسها وحملت نفسها ذنب موذنبها
.............................
في طاوله ثانيه
كانت لطيفه جالسه مع ام زوجها
ام عبد الله ...ما شالله قريباتك جمال ودلال واخلاق ولسان حلو
لطيفه ...لايغرك ياخاله بسلامة المكياج يطلع القرد قمر
ام عبدالله ...حرام عليك الا الزين كله
لطيفه ...انا مدري وش مسويات لهاالناس كلهم مبتهرين فيهم ؟
ام عبدالله .. لطيفه البنات ماعليهم كلام والناس اعجبتها اخلاقهم وسنعهم
لطيفه ...ناس ماعندها نظر
ايقنت ام عبدالله ان الكلام لايجدي معها فضلت انها تنهي الحديث وتسكت

في صالة الرجال

فرحه باينه على وجهه الوقور فرحان انه قدر يسلم الامانه لصاحبها البنت الي صار مسؤل عنها وهي بنت الثمان سنوات صارت عروس سعيد لانها صارت قريبه منه
وفرحان انه عرف يربي ولده وشافه يكبر حتى يصير رجال وحط ين ايديه دره يتمنى انه يحافظ عليها
لكن على قد فرحته الاانها فرحه ناقصه سعاده مكسوره الي رح راح صحيح ماهو بسيط لكنه رجال مؤمن بقضاء الله وقدره
لكن الحزن على الجسد الحي في الروح الميته اكثر شي كان يتمناه هاليوم ان شريكة دربه تكون عون له تهنيه ويهنيها
لكن اللهم لاعتراض
ابوسلمان كان باين على وجهه التعب رغم فرحته الكبيره


في صدر القاعه سلمان كان جالس فرحان وسط المعازيم سماره زاد من جماله وهيئته البدويه عطته هيبه كان حاس بابوه وخايف عليه
جالس بجنبه صديقه وقريبه نايف
نايف ...مبروك ياسلمان
سلمان ..الله يبارك فيك وعقبالك ان شالله .
سلمان كان يناظر لابوه
سلمان ..نايف
نايف ...سم
سلمان ..انا خايف على ابوي
نايف ..ليه عسى ماشر وش فيه عمي ؟
سلمان ....ابوي وجهه اصفر تعب اليوم وهو فيه القلب انت تعرف انه مافيه احد يساعده وفهد مشغول باخته اشتغل اليوم واجد من الصبح رايح جاي وهو الي يرجع البنات للبيت وخوفي يتعب بالسياره ومامعه الاحريم
نايف ...افا ياخوي وانا وين رحت
سلمان ...بس هو مايطيع وخ
قاطعه نايف ..انا بتفاهم معه انت لاتشيل هم ولاتفكر الابعرسك
سلمان ...ماتقصر ياخوي الله يريحك مثل ماريحتني
نايف ..لاتقول هالكلام ابوك جمايله مغرقتني وانا مانسى فضله على هو وخالتي ام سلمان
نايف كان يحمل لابو سلمان معزه خاصه خصوصا اول مانزل للرياض وقبل لايستقر كان يتابعه ويجبره يجيه للبيت وكانت ام سلمان مثل الام له دائما تسئل عنه وتهتم فيه
فاصبح ممتن لهم بتبديد شعور الغربه وانهم قدرو يحسسونه انهم اهل له
<ابو سلمان ولد عم ابو نايف >
.اقبل عليهم نواف بعد ماسلم على عمه
نواف ..مبروك ياولد العم
الله يبارك فيك
..اخيرا اعرست يالشايب
..ماتشوف اخوك تراه اكبر مني
لاعاد اخوي راحت عليه ماحد بيرضى يزوجه
نايف ...حتى ولو ماتزوج انت لين القى الي ترضى فيني
نواف ..عز الله ماعرسنا
...............................


حان وقت زفة العروس
انطفئت الاضواء ونورت عروستنا الصاله
ونزلت بهيئتها الملائكيه
كانت تنزل من عتبات الدرج بهدؤ وكانت الانوار والانظار مسلطه عليها
مثل البدر بليلة كماله بفستانها الابيض الضخم الي مغطي نعومة جسمها لكن ماقدر يخفي نعومة ملامحها كان بدون اكتاف وبتطريز فضي وذيل طويل وطرحه خليجيه
وصلت ارض الصاله وصارت خطوتها تقصد الكوشه الي رح تجمعها مع شريك عمرها
اليوم نوره اسم على مسمى

يـاهنوف سـحرها غازل خجلها
واجتمع مع حسنها زين الخصايل
اشـغلتني والـزعل عـني شغلها
مـاوصل مـن عنده رد الرسايل
الـعيون الـهايمه للشوق ولـها
وانـتثر لـيل السهر فوق المثايل
تـغري الـقلب المولع في غزلها
و الزعل من شيمة نفوس الأصايل
بـالغلا لـك منزله ما احد وصلها
من غرامك شفت با الحب الهوايل
مـا تصدق فيك روحي من عذلها
ومـا نـدور فيك يا شوق البدايل
صـدقيني يـامنى روحي وأملها
خـاطرك كانه على شايل

وصلت مقصدها والمصوره تتبعها بكاميرتها
وام فهد تسمي وتذكر الله وتخفي عنها دموع الفرح والفراق
جلست على الكرسي المتكلف فيه كانت متوتره قربت امها ومسكت يدها وظغطت هي على يدها حتى تخفف من توترها وخجلها

اعتلى صوت المسجل وحمي الرقص كان الكل فرحان ابو سلمان وام سلمان وام فهد احبابهم كثير
رقصن خوات العريس وكثير من الحاضرات
بعد حوالي نص ساعه اعلنو دخول المعرس نوره زاد توترها وخجلها
دخل سلمان يتوسط ابوه وفهد كانت عيونه على المكان الي تجلس فيه عروسته وصل لمكانه سلم على عروسته وبارك لها لكن ماسمع منها رد يمكن ماقدر يسمعها من الاصوات العاليه ما هتم المهم انها ملكه وبين ايديه
والاهم ان امله انه يعيش معها بسعاده
وقفت نوره لما اقبلو عليها بعد ماسلم عليها سلمان وبارك لها قرب لها عمها هالانسان تحس بقربه بريحة ابوها الي افتقدة حنانه
ابو سلمان ...الف مبروك يابنتي
بصوت اقرب للهمس.. الله يبارك فيك
التفت لولده ..الف مبروك ياسلمان .
سلمان ...الله يبارك فيك يبه
ابو سلمان ....لاوصيك على نوره حطها في عيونك
سلمان ...ابشر يابو سلمان نوره في عيوني
ابعد ابو سلمان حتى يفسح لفهد المكان
فهد ...الف مبروك يانواره
نوره ...الله يبارك في عمرك
وبدون ماتحس حطت يديها ورى رقبته وهو بدوره لف يديه على ظهرها
ابعدها عنها ...ترى يحقد على سلمان
احمر وجهها وتركت اخوها
لف لسلمان ...مبروك يالنسيب
سلمان ...الله يبارك فيك
فهد.... لاوصيك عليها ياسلمان
سلمان ...اقول لاتسوي فيها ولي امرها جتني تعليمات اعلى منك
فهد ..اجل باتطمن عليها الله يخلي لنا ابو سلمان
ودع فهد اخته ومسك يد عمه وطلع من الصاله
شالت نوف وساره غطاويهن وراحن يسلمن على اخوهن ويباركن له بعد المباركه رقصن قدام اخوهن
طول جلسة سلمان مادار أي كلام بينه وبين نوره لانها للحين شايله بخاطرها عليه من المقلب الي سواها فيها فضل انه يترك الكلام اذا وصلو للفندق
بعد التصوير طلع سلمان ويده بيد عروسته متوجهين للسياره الي كان يسوقها فهد
ودعت ام فهد بنتها وسلمتها لزوجها ولسانها يلهج بالدعاء لها
حرك فهد السياره والي تحمل معاريسنا
دعواتنا لهم بالتوفيق


داخل القصر كانت لطيفه واقفه مع نوف
لطيفه ...الف مبروك يانوف
نوف ...الله يبارك فيك
لطيفه ...عقبالك ان شاالله
نوف بخجل ...ان شالله
لطيفه ...ماشالله عليك اليوم كنت روعه
نوف ...ترى اصدق يام ريان
لطيفه ...صدقي ليش ماتصدقين
نوف اكتفت بابتسامه
لطيفه ...اليوم اكيد بتنخطبين
نوف ...هههههههه لهالدرجه
لطيفه ...ليش لا ؟؟يمكن على يدي
نوف ...عن اذنك ساره تناديني
تركتها وراحت لاختها

ساره ...وش موقفك مع هذي ؟؟
نوف ..ليه ان شالله ماوقف معها ؟؟؟ترها تعتبر بنت عمنا
ساره ..اصلا لوانها اختي اتبرى منها
نوف... حرام عليك المراه ما ضرتك بشي
ساره ..وانا لازام انتظرها تضرني عشان اكرها
نوف ...انا ابي اعرف ليش تكرهينها ؟
ساره وهي ترفع يدها وتشير باصبعها ....كذا من الله ماحبها
نوف ...المهم اتركينا منها وشتبين تناديني ؟؟
ساره تضرب جبهتها ....يوه نستني خالتي تقول نادي نوف وتعالي في حرمه تسئل عنكم
توجهة نوف وساره للمكان الي كانت ام سلطان جالسه فيه

ام سلطان ...هذاهم يام ناصر بنات ام سلمان
ام ناصر ...ماشالله تبارك الله غزلان الله يخليهم

في هالوقت وصلو البنات لخالتهم
نوف ..سمي ياخاله تبين شي؟؟
ام سلطان ..سم الله عدوك يابنتي بس ام ناصر جارة امكم ببيتهم الاول وصديقتها تبي تسلم عليكم \قالت هالكلام وهي تشير على ام ناصر
نوف ...حياك الله ياخاله
ام ناصر ...الله يحييك يابنتي وشلونكم وشلون امك
نوف ..بخير الله يسلمك
ام ناصر ...ماشالله وش هالزين
نوف بخجل ..تسلمين ياخاله
ام سلطان ..وهذي ساره
ساره ..وشلونك ياخاله
ام ناصر ..بخير يابنتي
نوف ...يالله حنا نستئذن واخذت اختها وراحت

انتهى الحفل ركبت لطيفه وام عبدالله مع عبدالله
عبدالله ..ان شالله اسانستو بالعرس ؟
ام عبدالله ..ايو الله ياوليدي العرس زين مع ان ام المعرس ماهي موجوده
عبدالله ..اجل من الي قام بالعرس ؟
ام عبد الله ...خواته ماشالله عيلهن قومن العرس وماخلن ينقص شي
لطيفه ..يعني وش سون زود عن الناس ؟ قهون المعازيم ؟ وقدمن الحلويات ؟ولا لايكون طبخن العشا ؟؟؟كله على هالعاملات
ام عبدالله ....العرس يالطيفه يابي اشراف وترتيب والعاملات على تدبير اهل العرس
كان هذا حديثهم وبالاخير تسكت ام عبدالله وتبقى الكلمه الاخيره للطيفه

قدام باب القصر
نايف اسمع يانواف انت اركب سيارنك واستناني عند بيت عمي ابو سلمان
نواف ...ليش ؟؟؟
نايف ..انت سو الي قلت لك وبعدين اعلمك
نواف ..خلاص اجل استناك لاتاخر

وقف نايف عند سيارة ابو سلمان ينتظره
طلع ابو سلمان من القصر وتوجه لسيارته يبي يفتح الباب
نايف ...تسمحلي ياعمي بمفتاح السياره ؟
التفت ابو سلمان لنايف ....نايف وش عندك ياولدي ؟
نايف ..انت تعبان وانا الي بوصلكم للبيت
ابوسلمان...مانبي نتعبك ياوليدي
نايف ...تعبك راحه
ابوسلمان ....طيب وسيارتك ؟؟؟
نايف ...لاتخاف انا جيت مع نواف وهو ينتظرني عند بيتكم
ابو سلمان ...سديت علي الطريق توكلنا على الله..... وسلمه المفتاح
نايف ابتسم له واخذ المفتاح وتوجه لباب السياره وفتحه ركب وركب عمه بجنبه اتصل ابو سلمان على البنات يستعجلهم
طلعو البنات على ان ابوهم الي يسوق
وهم في نقاش ماكانو منتبهين للرجال الي بمكان السائق
ساره ...من الحرمه الي طلبت تسلم علينا ؟
نوف ..تقول خالتي جيرانا قبل وصديقة امي
ساره ...تصدقين ارتحت لها
نوف وهم على بعد خطوات عن السياره ..الحمدلله الي عشت وشفت ساره ترتاح لاحد
ساره ركبت السياره بدون كلام اما نوف بحكم انها الكبيره فكانت بتفتح الباب الي جنب السايق
لكنها شافت ابوها راكب وايضا بدون كلام ركبت جنب اختها
ابو سلمان ...وشلون ابوك يانايف
نايف ..بخير ويسئل عنك ويبارك لك
ابو سلمان ...الله يسلمه ويبارك فيك الاهو مايبي ينتقل للرياض ؟
نايف ...لاوالله ياعم كل اشغاله وتجارته هناك ومدارس اخواني واظن انه بعد تعود على المكان
ابو سلمان ...طيب انتم ماتنتقلون له بجده ؟مايصير ياولدي تظلون بدون اهل
نايف ...والله بعد اشغالنا هنا وهو يبتسم بعد تعودنا على الرياض
ابو سلمان ...اجل ياولدي تزوج عشان تلقى الي يهتم فيك انت مانت صغيرولا ناقصك شي
نايف ..من كثر ماطلبوا مني هالطلب بديت افكر وان شالله عن قريب تسمع الخبر
ابوسلمان ...الله يوفقك
وصلو للبيت ونواف ينتظر اخوه عند الباب
دخل نايف السياره ونزل منها وتزل ابو سلمان وكانت ساره نازله قبلهم
نايف ...يالله تصبح على خير
ابو سلمان ...وين ياولدي مايصير توقف عند بابنا ولاتدخل نضيفك
نايف ..لاوالله انا بروح انام وانت تعبان لازام ترتاح
كانت السياره قريبه للجدار فما يقدر احد يعدي اظطرت نوف تمر من الجهه الثانيه ولان المكان صغير كانت قريبه من عندهم نايف صدفه عينها طاحت عليها ولانها كانت تمشي ببطى بسبب فستانها الطويل قدر يميز عيونها حتى بالمكياج الصارخ عرفها يذكرها قبل لاتغطى عنه لما كان يجي عندهم اول مانتقل للرياض ماكانت تعني له اكثر من قريبه يعز اهلها عرفها قبل مده يوم دفتها اختها وضربت بباب السياره كل ماتذكر هالموقف يحس بشي غريب
سلم على ابو سلمان طلع متوجه لسيارة اخوه وهو شايل بخياله منظر عيونها




في الفندق
فتح سلمان باب الغرفه ودخلت نوره ودخل وراها
الف مبروك يانوره
ابتسمت ابتسامه مرتجفه وبدون رد اجلست كانت متوتره
سلمان ...خذي راحتك انا بطلع اطلب عشا
طلع سلمان تنفست نوره بقوه كانها كانت كاتمه انفاسها كل هالمده
استغلت الفرصه وعلى طول عالحمام<وانتو بكرامه > تسبحت عالسريع
ولبست قميص نوم ساتر من الستان طلعت ولقت سلمان ينتظرها
سلمان ...يسلملي الحلو تعالي تعشي
قربت نوره من الطاوله وقابلته وجلست كان حاس بخجلها وخوفها بس ماكان عارف كيف يبعده عنها
كان ياكل وهي منزله راسها للاراض
سلمان ..نواره ليش ماتاكليتن ؟؟
نوره بصوت مخنوق ...ماشتهي
سلمان ..شلون ماتشتهين امك تقول انك ماكلتي شي من الصبح حبيبتي اذا الاكل ماعجبك اطلب غيره
نوره ....لا صدقني ماشتهي
....خلاص براحتك ماراح اجبرك بس اذا حسيتي بجوع لازام تقولين لي
كالعاده نوره هزت راسها
قام سلمان وجلس جنبها ..انامادري شلون ماتتعب رقبتك من هز راسك
اربكها قربه ماقدرت تبتسم حط يديها بين يديه حاولت تفلت يديها لكنه كان محكم قبضتها
كانت يدينها بارده وترتجف
سلمان ...انتي بردانه ؟؟؟
نوره بصوت متقطع ..للللللللا
سلمان ....طيب ليش يديك بارده وترتجفين؟؟
سكتت نوره
سلمان ..نوره انتي للحين زعلانه علي لاني سويت فيك ذاك المقلب
سكتت نوره ولاردت تدري ان الموقف مايستدعي الزعل لكن كانت تختلق الاعذار عشان ما ترد عل اتصالاته
سلمان ...انا آسف
ابتسمت له
..طيب يالله نقوم ننام
اتفضت وقامت بسرعه ...لا لا مافيني نوم
ابتسم على حركتها ...تصدقين كنت اشك انك خرسا
انتبهت لنفسها ونزلت راسها
كمل سلمان .....لها الدرجه انا اخوف عالعموم ماراح اضايقك انتي نامي على السرير وانا انام عل الكنبه
كانت تبي تتكلم وتشرح وضعها تبي تقول انا ماكرهك تبي تقول تحملني
لكن لسانها ما طاوعها
سلمان انسدح على الكنبه هو مازعل عليه هو عارف ومقدر وماحب يظغط عليها



في سيارة نواف
نواف ...لاطعني ساعه ومسوي فزعه ورايح توصلهم لبيتهم
نايف .. الرجال تعبان وبعدين ابو سلمان له جمايل علينا وهذا اقل شي نسويه
نواف ..تعبان ماقلنا شي وله جمايل بعد ماقلنا شي بس ليش ماخليتني اوصلهم اتميلح عند هالمزين
نايف ...نواف عيب عليك هذولي لحمنا ودمنا وبعدين وش دراك انهم مزين
نواف ...اذكرهم يوم هم صغار الله ياساره ياهي حلوه بس دبه
نايف ...يمكن نحفت ؟؟؟
نواف ...عادي راضي فيها
نايف ...ليه ناوي تزوجها
نواف .اي والله ياخوي عشان اتصبح بوجه حلو ماهو وجهك يالضفدع
نايف ..انا ضفدع يالتمساح

البنات في غرفتهم
نوف ....تصدقين ياساره من زمان ماشفت نايف
ساره ..اشتقتي للحبيب القلب
نوف تحاول تصريف الموضوع ..هو مايعني لي شي بس اخته دايما تلمح لي
سا ره ..نوف لطيفه ماينئمن لها والرجال مايندرى وش يفكر فيه
نوف...وش مصلحتها انا احس بعيونه شي خاص لي انا
ساره ...انتبهي يانوف لاتكذبين الكذبه وتصدقينها وتصيرين ضحية نفسك الرجال ما بين شي

خبطه قويه على الارض بدون شعور ساره ونوف اتجهو لمصدر الصوت كان المكان مظلم الا المكان المقابل لغرفة ابو سلمان اقتربو للمكان وبصوت واحد

يبببببببببببببببببببببببببببببببه

كان ابو سلمان طايح على الاراض ووجهه ابيض ولايتحرك نزلت نوف لمستواه
نوف وهي تهزه ....يبه يبه يبه
رفعت راسها لاختها الي كانت ترتجف في مكانها
نوف ...ساره اتصلي بسلمان
ساره ....وش فيه ابوي؟
نوف بصوت عالي ....ساره اتصلي بسلمان
استوعبت الي صار وبسرعه اخذت جوال ابوها حاولت تتصل على سلمان جهازه مغلق
....نوف جواله مسكره
.....اتصلي بفهد بسرعه
وبسرعه دورت رقم فهد وحصلته

دقه ..دقتين ...ثلاث
لايوجد رد

....فهد مايرد وش اسوي يانوف؟؟

اتصلي بنايف !!!!!!!

....................................
كان جالس مع اخوه بالصاله
نايف ....نواف متى بتروح لابوي
نواف.. احتمال الاسبوع الجاي
نايف ..بحاول اروح معك
وسط حديثهم سمع جواله
نايف ...غريبه الحين ياذن الفجر من الي متصل بهاالوقت ؟
نواف ..قوم شف من الي متصل بدال الفوازير الي مسويها
قام لجواله شاف رقم ابو سلمان بسرعه استقبل الاتصال
نايف ....هلا عمي ابو سلمان
ماكان يسمع الاشهقات عرف ان الصوت صوت بنت
..............نوف ؟؟؟؟؟
ساره ...الحقني يانايف ابوي مات .......... وهي تصيح
نايف ...وينه ومن معه
ساره ..حنا بالبيت وماعندي الانوف
عرف انها ساره
نايف ...لاتخافين ياساره انا الحين جاي
سكر التلفون واخذ مفتاحه وحط شماغه على كتفه
نواف ...عسى ماشر وش فيه ابو سلمان
نايف ...طاح عيلهم ولافيه عندهم احد
نواف ...انا جاي معاك
نايف ...بسرعه
طلعو نايف ونواف وركبوا سيارة نايف الي انطلق بسرعه يقصد بيت ابو سلمان
.................................................. ..............................
بعد مانهى حديثه مع امه وتوجه للحمام <وانتم بكرامه > حتى يتوضا لصلاة الفجر انتهى من وضؤه
اخذ جواله وانتبه ان فيه مكالمه من عمه بسرعه اتصل عليه بعد دقتين جاه رد لكن ماكان عمه هو الي رد
فهد ...من معي
نوف ...انا نوف
فهد ...عسى ماشر وش فيكم
نوف وهي تبكي ....ابوي طاح مدري وش فيه
فهد ...انتم وين ؟؟؟
نوف ...احنا في البيت
فهد ...دقايق وانا عندكم

وصل نايف لبيت ابو سلمان بوقت قياسي اتصل نايف على جواله

.................................................. ................................
نوف وهي ماسكه الجوال وتبكي ابوها زاد تعبه
اهتز الجوال بيدها كان المتصل نايف مانتبهت للمتصل بسرعه ردت
نوف بصوت علي اقرب للصياح ...انت وينك؟ ابوي بيموت
نايف ماعرف الصوت ....افتحي الباب انا برى
سمعها قبل لايسكر التلفون ....ساره جيبي عباتي
انقطع الخط بينهم
البيت صغير خلال ثواني لبست ساره عباتها وراحت تفتح الباب
دخل نايف ونواف البيت بدون كلام وهم يتبعون ساره
كان ابو سلمان طايح على الارض بدون حركه وكانت نوف جالسه بجنبه وتحاول تصحيه لكن دون فايده
حست ان فيه احد قريب منها
نوف ...ابوي مات يانايف مات
....لاتقولين هالكلام ان شالله ماعليه الا العافيه
نواف ...وش تستنى يا نايف خلنا نشيله
دخل فهد
فهد ...وش فيه عمي ؟
ساره وهي تبكي ...ابوي بيخلنا مثل ماخلتنا امي ومتعب
كانت هالكلمه مثل الخنجر الي انغرس بصدور الجميع
نواف ..يالله نشيله الاسعاف بيتاخرون
نايف ..لا اللحين يجون
وبمده قصير وصلت سيارة الاسعاف
وهم يشيلون ابو سلمان
نوف ...انا بروح معاكم
فهد ...وين تروحين الله يهداك ؟؟
بدون كلام دفعته وراحت وراهم نوف الخجوله الهاديه كانت بحاله لايعلم بها الاالله نست انها وسط ثلاث شباب كلهم ليسو محارم لها كانت تركض حتى وصلت الباب الي يوصل للشارع حط فهد يده على الباب
فهد ...وين بتروحين يانوف ؟
......بركب معه
فهد ....ماراح اخليك
نوف ...مو على كيفك بروح معه
نايف ...اتركها يا فهد ما ترتاح الاتروح معه وتشوفه
ابعد يده عن الباب وطلعت نوف مثل المجنونه ساره ماكانت احسن من حال اختها لكن الي قدرت نوف تعبر عنه انربط لسانها عنه كانت حاطه يدها على صدرها وتصدر شهقات عاليه كانت تمشي وهي تترنح الاراض تدور فيها وكانت فيه عيون تتابعها فجئه اختل توازنها كانت رح تطيح لكنها حطت يدها على الجدار وقدرت تجلس على درج الباب الداخلي
...تبين تروحين تشوفين ابوك ؟
رفعت راسها وشافت رجال توقعت انه نواف بما انها تعرف نايف وفهد
هزت راسها بالموافقه
حزت بخاطره وقفتها بدون حول ولا قوه وكسر خاطره منظرها وهي تتبع المسعفين بعيونها
تعاطف معها كانت ماتقدر توقف شهقاتها
توجه لداخل البيت دقايق وهو راجع يحمل بيده كاس ما بارد
نواف ...ساره
رفعت راسها له
نواف ....خذي اشربي الما
اومئت بيدها علامه للرفض
...اشربي ياساره عشان نوديك لابوك
اخذت كاس الما وظلت منزله راسها بدون ماتحطه بفمها تذكر انها ماتقدر تشرب وهو واقف
على طول عطاها ظهره وراح
كانوا واقفين ينتظرون سيارة الاسعاف تنطلق
وهم داخل السياره
فهد ...نوف راحت لكن وشلون نخلي ساره بالبيت لحالها
نايف ..لازام ناخذها معنا
فهد ..وشلون ؟؟
نايف ..الله يهداك يافهد هذا مو وقته ناخذها انا وانت بسيارتك ونواف يلحقنا بسيارته مانقدر نخليها
فهد ..طيب وام سلمان ؟
نايف .. وش رايك نخلي نواف يجلس بالمجلس عند ام سلمان على مانتصل على احد يجي عندها وناخذ ساره معنا
فهد ..امرنا لله مضطرين

اخذوا ساره معهم لانها صعب تظل بالبيت مامعها احد وصعبه تجلس هي ونواف بالبيت ونواف بقى بالمجلس الخارجي

وصلو للمستشفى نايف وفهد وساره كانت نوف جالسه في الانتظار ومنزله راسها وحاطه يديها على راسها شافتها ساره وركضت لها
ساره ..نوف وشلون ابوي ؟
نوف ...مدري
نايف ...ماطلع الدكتور؟؟
نوف ...لا
فهد ...انا كنت حاس انه تعبان ولما سئلته قالي مافيني شي
نايف ...حتى سلمان كان حاس فيه ووصاني انتبه له
فهد ...الله يقوم بالسلامه
ماكمل كلمته الا الدكتور طالع
بسرعه ركضوا له نايف وفهد بينما ساره ونوف اكتفن بالاستماع
فهد ...بشرنا يادكتور
الدكتور ...تطمنو الحمدلله سليمه مجرد ارهاق وتعب
نايف ...يعني ماعليه خوف
الدكتور ...لاان شالله ماعليه لكن بحاجه لراحه لان القلب تعب شوي
فهد ...نقدر نشوفه ؟؟
الدكتور ..لا الحين لازام يرتاح ماتقدرون تشوفونه قبل ثلاث ساعات على الاقل
استئذن الدكتور منهم وراح
نايف ...يالله يا بنات لازام تروحون اللحين ترتاحون
نوف ...ماني رايحه لين يصحى واشوفه
فهد ...بس خالتي ام سلمان بالبيت لحالها
ساره ...انا باتصل على خالتي ام سلطان تروح عندها
فهد ..لاحول ولاقوة الا بالله
نايف ...طيب روحوا الحين والصباح تجونه
نوف ...ماراح اتحرك لين اكلمه
نايف... براحتكم
كان صوتها وهي تصارخ له وقع على اسماعه واحساسه ومع انه مجرد يسمع صوتها الناعم المزين ببحه بسيطه الاانها قدر يتسرب من خلاله شعور غريب داخله
الايام الاخيره شافها اكثر من مره يمكن القدر رماها قدامه


راح نايف للبيت ومر نواف الي كان جالس عند ام سلمان بعد ماجتها اختها وتوجهوا لبيتهم

الساعه عشره الصبح كانت صاحيه من بدري صلت وغيرت ملابسها وجلست على السرير كنت متضايقه وفيه شي موترها يمكن تصرفها مع سلمان او لانها اول مره تبعد عن امها

الساعه 11صحى من النوم والتفت حوله المكان غريب تذكر ان البارح زواجه رفع راسه شاف نوره تناظر له ابتسم لها وقام متوجه للحمام <وانتم بكرامه >
اخذ شاور بسرعه طلع لقاها على وضعها
سلمان ...نواره
نوره بابتسامه خجوله ..نعم
سلمان ...افطرتي ؟
نوره ...لا بس ماشتهي
سلمان ..موعلى كيفك انا بكلم ابوي اتطمن عليه ونطلع نفطر تحت
كان يكلمها وهو يفتح جهازه فتش في الارقام وعند رقم ابوه وقف
بعد دقتين انفتح الجوال
...صباح الخير يابو سلمان
...اهلين سلمان ماكان صوت ابوه نغزه قلبه
...نوف ؟؟؟ وين ابوي ليش مارد على جواله
..ابوي طالع وناسي جواله
..انتي ماتعرفين تكذبين يانوف
..صدقني ابوي طيب
...نوف صوتك يخوف ووجه ابوي البارح يخوف اكثر
انفجرت نوف بالبكى
..نوف ليش تبكين ؟؟
..ابوي تعب علينا البارح ووديناه للمستشفى
....وانتم باي مستشفى ؟
بمستشفى .....
سكر بدون لايسلم عليها
كانت تسمع كلام سلمان وعرفت ان عمها تعبان كان يدور بالغرفه موعارف وش يسوي وكانت تدور وراه قرب منها فجئه مسكت يده
نوره ...سلمان عمي وش فيه؟؟
سلمان ...انا كنت حاس فيه
نوره ببكى.... سلمان تكفى عمي وش فيه ؟
سلمان ....ابوي تعبان يانوره تعبان وانا تركته هو وخواتي لحالهم
نوره ...وهي تبكي ابي اشوفه
سلمان ...البسي بسرعه
راحت تركض لبست عباتها وركبوا سيارتهم وانطلقو للمستشفى






.................................................. ...
الساعه 11وربع
الحمدلله على سلامتك يبه
....الله يسلمك يابنيتي
نوف وهي تجاهد عبرتها ....كذا تخوفنا عليك
ساره ...الحمدلله على سلامتك يابو سلمان
ابو سلمان ....الله يسلمك شوفوني مثل الحصان
دخل الغرفه بسرعه وعيونه على المكان الي يرقد فيه ابوه
سلمان بسرعه ............ماتشوف شر يبه
ابو سلمان ..........الشر مايجيك ياولدي
سلمان ...قلت لك يبه خلني اروح للبيت بس انت اصريت الا اروح فندق لو ما ستر الله كان الله اعلم بحالك
ابوسلمان ....لاتلوم نفسك وتلومني ماحد يموت قبل يومه,,, مد راسه للي واقفه ورا سلمان وتبكي
كمل ابو سلمان ...انا اهم شي عندي راحة نواره وهو يبتسم لها
نوره .....سلامتك يا الغالي ماتشوف شر
مد يده لها ....الشر مايجيك يابنيتي
قربت منه ووطت على يده وشالتها وحبتهاورفعت نفسها على راسه وحبته
نوره بصوت باكي ودموعها تنزل بغزاره ....ليش تخوفني عليك ياعمي ؟؟؟
ابو سلمان ...لاتبكين يابنتي مافيني الا العافيه
نوره ...تكفى ياعمي انتبه لصحتك ترانا بدونك مانسوى
كان سلمان يراقبها ماكان يدري بحجم معزة ابوه عندها كانت دموعها تجمل وجهها صارت مثل الألئ
وتتكلم بعفويه كان يتمنى انه يجي يوم وتكلمه بهالطريقه ويكون له مكان بقلبها علشانه هو مو علشان ابوه
انتبه ان الباب يدق توجه للباب وفتحه شاف نايف واقف
نايف ....السلام عليكم
سلمان ...عليكم السلام حي الله نايف
نايف ...الله يحييك وشلون الوالد ؟؟
سلمان ...الحمدلله احسن
نايف ..الحمدلله على سلامته
سلمان ...الله يسلمك
نايف ...اقدر اشوفه ؟
سلمان ..اكيد بس خلني اقول للبنات يطلعون
دخل سلمان ...يالله يابنات اطلعو نايف يابي يشوف الوالد
طلعو البنات نوف من سمعت اسمه حست برجفه داخلها طلعت مع البنات كانت تسترق النظر حتى تشوفه
شافته بنهاية الممر عشان يفسح لهم الطريق منزل راسه ولايناظر لاحد جلسو البنات على الكراسي الجنب باب الغرفه

سلمان وهو واقف عند باب الغرفه ...تفضل نايف
انتبه ورفع راسه....يزيد فضلك
قرب من الباب ورمى السلام على البنات
نايف ....السلام عليكم
سمع الرد بس من ساره بينما ردت نوره ونوف بصوت غير مسموع
نايف ....الحمد لله على سلامة الوالد
ساره ...الله يسلمك
ودخل الغرفه نوف انربط لسانها من قربه لها
داخل الغرفه
نايف ...الحمدلله على سلامتك ياعمي
ابوسلمان ...الله يسلمك ياوليدي
نايف ...وشلونك الحين
ابو سلمان ...الحمدلله احسن مشكور ياوليدي على وقفتك انت واخوك
نايف ...لاتقول شي ياعمي انت مثل ابوناوالي سوينها واجب نسويه مع أي احد لكن لك انت هذا شي بسيط قدام الي سويته لي ولاخوي يوم احتجناكم
سلمان ....مشكور ياخوي والله مدري وشلون اجازيكم انت ونواف وفهد لكن ان شالله نردها لكم باالافراح
نايف ...سلمان ياخوي الي سويناه ما يستاهل كل هذا
سلمان ...لولا الله ثم انتم كان حال ابوي وخواتي مايعلم بها الا الله
نايف ...سلمان ترى تزعلني بكلامك قلت هذا واجب المهم انا استئذن باروح للبيت ابي ارتاح شوي
.ابو سلمان ....اذنك معك ياولدي
طلع من عندهم ودخلن البنات جلسو مع ابوهم شوي
سلمان .....تبي شي يبه بروح اودي البنات للبيت للبيت بعدين اروح انا ونوره نجيب اغراضنا من الفندق
ابو سلمان ....ليه ياسلمان خلكم يومين بعد
سلمان ...اسمح لي يبه ماعاد اطيعك واتركم بعد الي صار
ابوسلمان ..طيب بتسافرون ؟؟؟؟
سلمان وهو يناظر لنوره ....لا
ابو سلمان ...لا ياسلمان نوره من حقها تسافر
نوره بعد ماطال سكوتها نطقت اخيرا ...لا ياعمي مانقدر نسافر وانت تعبان اصلا ماراح نستانس وحنا بعاد عنك
ابو سلمان ...يابنتي مايصير تحرمون نفسكم السفر عشاني وبعدين الدكتور يقول بكره ان شالله اطلع
نوره وهي تبوس يده ....عمي الله يخليك لاتفكر الابنفسك وصحتك وحنا بس تطيب لاحقين على السفر
ابو سلمان ...الله يرضى عليكم ويوفقكم
نوره...وانا هذا الي ابغاه دعواتك لنا
نوف ..اللحين سلمان ماقدر عليه وانتي بكلمتين فريتى راسه
ساره وهي ترفع راسها لفوق ...الله لنا راحت علينا

قدرت نوره تقنع عمها انه يصرف نظر عن سفرهم ومع انه كان يتمنى انه يسافرون الا انه فرحان برفضها علشانه

.................................................. .................................................. ......................................
...والله نعم ماختارتي يام ناصر
ام ناصر ....وش اقولك جمال واخلاق واصلن زين
ابو ناصر ....اجل شاوري ناصر وشوفي
ام ناصر ...كلمته واللحين يجي واقوله
ابو ناصر .....هههههههههه مستعجله اشوف من اول ماخذه راحتك
ام ناصر ....البنت يوم عرس اخوها كانت مثل البدر واخاف تنخطب
دخل عليهم ناصر وحب روسهم
سمي يمه داقه على واجيبتني من الشغل وش عندك ؟؟؟؟
ام ناصر ....لقيتها ياوليدي
ناصر ...من هي يمه الي لقيتيها؟
ام ناصر ...البنت الي بزوجك اياها
ناصر وهو يصطنع الاهتمام ....ومن تكون ؟؟؟
ام ناصر .....نوف
ناصر ....نوف ؟أي نوف ؟؟؟
ام ناصر ....نوف بنت محمد ابوسلمان عرفتهم
ناصر ...عرفتهم الي كانو جيرانا
ام ناصر ...اي هي ماشالله تبارك الله جامعه كل شي حلو
ناصر ..ماكنها صغيره ؟
ام ناصر ...لاصغير ه ولاشي البنت داخله العشرين
ناصر ...والله اذا عاجبتك يمه انا مارد ك
ابو ناصر وام ناصر ...على بركة الله

.........................................
...لا لا ماتصلح لك
...ليه ماتصلح لي
...انت تشاورني ولا تعطيني خبر
...طيب عطيني سبب مقنع
...ماتقدر تقول اكرها ولافيه سب يخليها ترفضها هي عارفه ومقتنعه ان البنت ماعليها كلام طال سكوتها
...لطيفه تكلمي البنت وش فيها ؟؟وش الي يخليك رافضتها
ضيق عليها الخناق
لطيفه .....مادري يانايف بس سمعت انها مخطوبه
نايف ...مخطوبه؟؟؟؟؟؟
لطيفه برتباك من كذبتها ....ايه
نايف ...ماسمعت انها مخطوبه
لطيفه وهي تهرب من عيونه الي تطاردها ...هي من زمان متكلم عليها ولد عمها
نايف باستغراب ......فهد ؟؟؟؟؟
لطيفه ...ايه فهد
نايف ....بس فهد عمره ماقالي
لطيفه ....لازام يقولك ؟؟وبعدين ليش هي بالذات الي اعجبتك وانت الف من يتمناك
نايف ...بس انا بديت اميل لها عالعموم الله يوفقها
لطيفه ...ولايهمك فيه الي احسن منها
نايف .....لاتقولين لي نوال
لطيفه ...وش فيها نوال ؟؟
نايف ..مافيها شي بس انا اعتبرها مثل اختي
لطيفه ....بس تتزوجها بتصير زوجه وبس
نايف ....خليني افكر
.................................................. ...
بعد ماوصل خواته للبيت وتطمن على امه اخذ نوره عشان يجيبون اغراضهم من الفندق
بالسياره
سلمان ......اقول نوره تصدقين ماكنت اظنك تعرفين تتكلمين وتعبرين
كانت تسمع كلامه وساكته ماعندها رد تقوله وعارفه انه يبغى يستفزها
سلمان يكمل كلامه ...وماكنت احسب لابوي كل هالمعزه عندك
تشجعت نوره وتكلمت ...ابوك عمي وهو الي رباني انا واخوي
سلمان يبي يحرجها .....يوه وانا الي احسب هالمعزه لانه ابوي
نوره بدت تتجرا على محاورته ...انا من فتحت عيوني وهو قدامي يوديني ويجيني والي احتاجه كنت اطلبه منه هو يعني مغرقني بفضله
سلمان خاطر في باله شي على طول قاله ...على شان كذا لما خطبك لي ماقدرتي ترفضين حتى مايزعل
سكتتت نوره ونزلت راسها ردت فعلها اصعب من أي كلمة رفض ممكن تتلفظ فيها
سكت سلمان وكمل طريقه

.................................................. ....................
نواف ....ماشالله غزال ياعمي
فهد ....الحمدلله ازمه وعدت .
ابو سلمان ....تعب وراح لحاله والفضل لله ثم لكم
نواف ...اقول عمي خلنا من الكلام الي لايودي ولايجيب انا ابي فعل
فهد ...بدت قطة الوجه والاستغلال
نواف ...انت مالك شغل انا وعمي نتفاهم
ابو سلمان ...ماعليك منه ابشر بالي تبي
نواف يبي يجس النبض ....والله افكر ا اخطب وابيك تروح معي تخطب لي
ابو سلمان ......هههههههههههه والله صدقت ان عندك شي
نواف ...وليش ماتصدق ؟ انا ماناقصني شي
ابو سلمان ...حاشاك ياولدي بس انت للحين صغير على شيل الهم و اخوك اكبر منك ماتزوج للحين
نواف ...انا قد هالحمل و اخوي متى مابغى الزواج تزوج
ابو سلمان ....هههههههه مجهز نفسك طيب وابوك
نواف ...انت وابوي واحد
فهد...ومن الي بتوافق عليك
ابو سلمان ...نواف ماشاء الله كثير الي يتمنون يناسبونه
نواف ابتسم ابتسامة نصر هذا الي ييحاول يتوصل له




.................................................. .....

بعد يومين تحسنت صحة ابو سلمان وطلع من المستشفى
نوف بدت تقدم على الجامعه وكل يوم احساسها بنايف يكبر وبد يحتل مساحه كبيره من تفكيرها
نايف تراجع عن خطبته لنوف عكس نواف الي كان حاط ساره براسه ويتردد علي بيتهم لعله يلمحها
لطيفه بعد كذبتها بدت محاولاتها لاقناع نايف بخطبة نوال
ساره كانت الى الان انسان خاليه وهمها اليوم وبس ....لكن ياترى هل تدوم هالحال؟
ام سلمان مازالت كما هي بدون تقدم
سلمان ونوره حتى الان يعانون من حياه زوجيه بارده
ناصر استسلم لقرار امه


.................................................. .................................................. ....

نوف وساره جالسين بغرفتهم وكانت كل واحده جالسه على سريرها ساره كانت تقرا بمجله ونوف مستلقيه على ظهرها وتناظر للسقف واضح انها تفكر
نوف ....اقول سارونه
ساره ...خير ؟؟؟
نوف ...شفتي نايف ذاك اليوم بالمستشفى وشلون كان اهتمامه بابوي
ساره ...اي واحد بمكانه يسوي الي سواه
نوف ..انت ليش ماتحبين تعترفين بفضل احد؟
ساره ...لان االي سواه له ابوي ما يقدر يرد لو جزء منه
نوف ...لاتمننين ياساره بالي سويناه
ساره وهي تسكر المجله ....اناماتمنن بس ابيك تصحين انت تحبين تتكلمين عنه فهد ونواف كانو معاه ماتكلمتي عنهم ولاهتميتي لهم
نوف سكتت فجئه اختها مع انها اصغر منها الاانها على حق ...ماني قادره ياساره مافكر فيه عجزت لااشيله من بالي
ساره ....هذا الي انا خايفه منها انك تغرقين نفسك بنفسك
دق جوال نوف كانت لطيفه المتصله على طول ردت هالانسانه من ريحة نايف
...هلا ام ريان
لطيفه ...هلا نوف شاخبارك
نوف ....بخير شاخبارك انتي وريان
لطيفه ..بخير .الحمدلله على سلامة عمي
نوف ...الله يسلمك
لطيفه ..كيفه اللحين
نوف ..الحمدلله احسن
لطيفه ...اسفه ماتصلت مادريت الا اليوم من نايف
نوف هالاسم له تاثير عجيب عليها
نوف ....ماتقصرين
لطيفه ...سلمي لي عليه وعلى سارونه
نوف ..الله يسلمك يوصل ان شاء الله
لطيفه ...مع السلامه
نوف ...مع السلامه
وانهت لطيفه المكالمه كانت في كلمه حابه تقولها لكن ماجت فرصه لكن بيجي يوم تقولها وهي الي متعهده على نفسها الاتحطم نوف فيها
سكرت من لطيفه مبسوطه
نوف ...شفتي قال لاخته على تعب ابوي
ساره ...عادي وش الي مخليك مستانسه
نوف ....يمكن هو الي قال لها تتصل
ساره ..نوف لاتغمضين عيونك عن الحقيقه وتلحقين وهم لطيفه مكاره تذكرين امي كانت دايما تحذرنا منها
نوف ....انا ابي اعرف وش سوت لك المره ؟
ساره ...وانا ابا عرف متى تستوعبين قلت لك من الله

نوف صابتها حالة عمى في أي شي يخص نايف لكن ساره دائما تواجها باالحقيقه الي ماتحب تسمعها
.................................................. ..........................

ههههههههههههه ماعليك انا بس اتسلى فيها واكسر خشمها على هالغرور
....انتي تضيعين الوقت تتسلين فيها وناسيه مخططنا
لا ماني ناسيه والي قلت لك وعد مني لازام انفذه بس اصبري اشوي حتى تعرف قيمتها
بس يالطيفه امي تقول ان نايف ميال لها ويبي يخطبها
لطيفه ....نوال انتي ماتثقين فيني وبمهارتي
نوال .... انااثق فيك بس خايفه يعاند ويخطبها
لطيفه ...اي يخطبها الله يهداك انا قلت له ان مخطوبه ومشت عليه الكذبه ونايف ما يخطب وحده مخطوبه اخوي واعرفه
نوال...طيب يمكن يسئل ويعرف
لطيفه ..لا لا نايف مايحب يتكلم خلاص
استمرت بمكالمتها مع بنت خالتها كانت تكلمها بشقة اخوانها وكان نواف يسمعها
نواف ..منهي الي نايف يبي يخطبها وكذبتي عليه ؟؟
التفت لاخوها الي كان ورا ظهرها
لطيفه ...نوااااف ؟؟؟
نواف ...ايه نواف وش فيك مستغربه
لطيفه ...ماني مستغربه بس ليش تتجسس على
نواف بغضب ...مو انا الي اتجسس بس كلامك مع الحقيره بنت خالتك شد انتباهي
لطيفه بصوت عالي ...نواف احترم نفسك انا اختك الكبيره وهي بنت خالتك
نواف ...انا محترم غصبا عليك و مخلي الاحترام لك ولبنت خالتك الي تركض ورى واحد مايبيها
لطيفه ...صدق ماتستحي انا اروح لبيتي احسن لي
نواف .. بتروحين بس بعد ماتقولين لي منهي الي وقفتي بينها وبين نايف ؟؟
لطيفه ...مو شغلك
نواف ...ماشي يالطيفه بس صدقيني مثل خربتي خطبت نايف من البنت الي اختارها راح اخرب خطبته من الي اختارتيها
لطيفه ...تتحداني يانواف ؟؟؟
نواف ...اتحداك
طلعت لطيفه وهي مقهوره من اخوها لانه وقف ضدها وكرهها لنوف كبر
اما نواف صدمته كانت قويه في اخته الكبيره كان عارف انها حقود لكن ماتصور ان حقدها يوصل انها تحطم اخوها
.................................................. .................................
نهاية الجزء

نايف وبذرة الحب الي انغرست داخله واجتثتها لطيفه تتوقعون ممكن ترجع تحيا من جديد ؟؟
نواف وفكرة الزواج الي كانت مزح وصارت جد وش تتوقعون يصير عليه وهل يكسب التحدي مع لطيفه؟؟
ناصر وخطبته لنوف هل تتم ؟؟؟
ام سلمان من هو العزيز الي فقده الزمها العزله لاربع سنوات ؟؟
بانتظار توقعاتكم وارائكم وتشجيعكم وحتى انتقادكم

تحياتي للجميع

اختكم

ذكرى نجديه


..,’:و1:

الشاطئ الذهبي
10-22-2009, 10:21 PM
.,’
:و0::ق1::ق5:



السلام عليكم ورحمة الله بركاته
صبحكم الله بالخير
الى اخواني متابعين قصتي المتواضعه ساضع لكم الان جزء منها
امله ان يعجبكم

قراه ممتعه


في بيت ام سلطان كانت ام ناصر تكلمها بموضع نوف
انتي تدرين اني ادور زوجه لناصر وبزواج سلمان اعجبتني بنت اختك
....نوف ؟؟؟
.....ايه نوف ماشالله عليها شيخة البنات ابيك تحددين لي موعد من اهلها نابي نزورهم
....ابشري بس لو تاجلينه كم يوم
....ليه ناجله
...ابو سلمان مريض وتوه طالع من المستشفى وانا اقول اجليها كم يوم لان يطيب
...ان شالله مايشوف شر خلاص ناخرها حتى يطيب ابوها
...الله يتمم على خير
.................................................. ......................
في بيت ابو سلمان
كانت نوره ونوف بالمطبخ يجهزون العشا
نوف ...نوره روحي ارتاحي انتي عروس مايصير تتعبين نفسك
نوره بلؤم...انا بخلص الي بيدي واطلع واخليك تحوسين لحالك
نوف ...انا اللحين ادور راحتك وانتي تبين تعبيني صدق مالك امان
نوره ...انتي قلتي اني عروس ولازام ارتاح واخلي الكرف للعوانس
نوف ...اقول نويره ترى موب بس انتي الي اعرستي يمكن اتزوج عن قريب واتدلع مثلك
دخلت عليهم ساره ....لكم ساعتين بالمطبح ماخلص البعير ذبحنا الجوع
نوره ...ليه خدم عندك ؟؟
ساره ...لا بس مسويات فالحات وانتن الله اعلم
نوف ...ادخلي ورينا ابداعك
ساره ببرود...انا ماطبخ انا بس اكل
في هاللحظه كان سلمان راجع من صلاة العشا
..وش عندكن صوتكن واصل لبرى
نوف ..اختك المدلعه تبينا نطبخ لها وهي تاكل
سلمان ...وانتي ليه ماتساعدينهم ؟
ساره ...انا ساره بنت محمد اطبخ ؟؟؟
سلمان ...وليه ان شالله ماتطبخين ؟؟
ساره ...لاني لايق علي الدلال والراحه
نوره ...واحنا الي لايق علينا التعب؟؟
قبل لاترد ساره
سلمان ...وانتي وش تسوين ..؟؟؟؟
نوره ...صلحت عشا لعمي
سلمان ..خلصتي ؟؟؟
نوره ...ايه
تقدم لها سلمان ومسك يدها وهو طالع ...تعالي ابيك
ساره ..وين .؟؟؟؟؟
سلمان ...وش دخلك يالملقوفه
ساره ..الباب
سلمان ...هههه ضحكتيني
ساره وهي تمشي بسرعه ...سلوم لاتطنز .....طرااااااااااااخ زحلقت ساره وطاحت على ظهرها
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههتعورتي ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
...هين يا نويره تضحكين على
والله شكلك يضحك هههههههههههههههههههههههبس عسى ماتعورتي
ساره بعد ماتغيرت ملامحها من الم الطيحه ...لا ماتعور
نوره ...ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههه
سلمان ...تدرين احسن شي سويتيه انك طحتي
ساره ...ليه ان شالله
سلمان وهو يقومها... خليتي نوره تضحك وتستانس
ساره بغيض ..لاوالله صرت مضكحه لمرتك
نوف ...خلاص ياسلمان توكل على الله ورح اذا بتبتدي انت ياها ماراح تنتهون
سلمان ...على رايك
اخذ نوره وراحو لغرفتهم
.................................................. .................
في شقة نايف
كان في حيره وامرين اسهلهم صعب
ان سكت ساعد لطيفه على اتمام خطتها
وان تكلم هز صورة اخته في عين نايف ونايف شخص صعب ان جرحه يطيب
وفي عز تفكيره
التفت له اخوه الي كان يتابع برنامج معروض على التلفزيون
شافه يناظر للفراغ وكان فيه شي منكد عليه
نايف ...الي ماخذ عقلك
انتبه لصوت اخوه وابتسم ابتسامه بارده
نواف ..ابد ياخوي افكر بهالدنيا
نايف ...وش الي مضايقك يانواف ؟؟لك يومين متغير وانا كنت ملاحظ لكن كنت استناك تفتح لي قلبك
نواف ...سلامتك لاتشغل بالك فيني بس متضايق شوي
نايف ...نواف انت اخوي واعرفك زين فيه شي متعبك افتح لي قلبك وانا اخوك
نواف ....اه يانايف وش كثر صعب انك تنصدم بغالي تعتقد انه احن عليك من نفسك وتكتشف انه يتأمر عليك
نايف ...وليه ومن الي انصدمت فيه ؟؟
نواف ....لاتهتم هذا واحد وثقت فيه وعرفت انه ماهو قد الثقه يالله ماحد يتعلم بلاش
نايف ...صح حتى تتعلم من يستاهل تعطيه ثقتك
نواف كان يناجي نفسه .. اه بس لوتدري من الي يخطط عشان يحرمك من البنت الي انفتح قلبك لها
انتبه لنفسه
نواف ....ماعلينا من هالكلام انت ماودك تتزوج ؟؟؟
نايف ...صراحه انا حطيت عيني على وحده وماصار نصيب بس لطيفه قالت على وحده وبفكر فيها
نواف ....ماشاالله تخططون وانا اخر من يعلم
نايف ....كله كلام وتفكير ماصار منه شي
نواف ...ومن البنت الي كنت حاط عينك عليها ؟؟؟
نايف .. بنت عمي محمد
نواف ....ساره ؟؟؟؟؟؟
نايف ....اسم الله الرحمن الرحيم وش فيك اخترعت ساره صغيره لا نوف
نواف ....اشوى
ابتسم نايف ...وانت وش يضايقك اذا كانت ساره
نواف ....بصراحه انا ابي ساره
نايف ....من جد ؟؟؟
نواف ...من جدين بس استناك تتزوج واخطبها
نايف ....نواف انت صغير
نواف ...انا الحمد لله ماناقصني شي وانت بتتزوج وانا وش اسوي
نايف ....انا ماقدر اقولك الافكر واذا علي انا بفكر بالبنت الي رشحتها لطيفه
نواف ....ومن الي رشحتها لطيفه ان شالله ؟
نايف ....نوال بنت خالتي
نواف بعصيه ...انت مجنون تتزوج هذي
نايف ....وش فيك عصبت لاتكون حاط عينك عليها بعد
نواف وهو يحرك اصبعه ويتجه لاخوه ....اسمع يا نايف لو تنطبق السما على الاراض ماتتزوج نوال واليوم الي تكون نوال زوجتك انا غريب عنك
عجزه الكلام وماعرف وش يقول اكثر من انه يعترض
طلع من البيت مثل المجنون وترك اخو محتار بحاله مستغرب من تغيير حاله والافكار توديه وتجيبه
لكن لان نوال ماتعنى له أي شي ما خاف انه يخسرها
.................................................. .................................................. ...................................

في غرفة سلمان وبعد ماخذ نوره وتعشو برى
سلمان ...عسى استانستي بالطلعه؟؟
نوره ....الحمدلله
سلمان كان ينتظر تعبير ابلغ وردة فعل اسخن من كذا او حتى كلمة شكر أي شي غير هالفتور المبالغ فيه
كان يتمنى يكسر الحاجز الي بناه خجلها المتعدي لحدود المعقول
لكن عنده امل ان العشره تولد الحب والحب كفيل انه يكسر كل الحواجز
طلع من الغرفه وتركها
.................................................. .


في جهه ثانيه من البيت كانت نوف تجهز نفسها لمقابله بالجامعه الصباح وفي عز اندماجها انتبهت لصوت جوالها رفعت جوالها الي كان مرمي على سريرها وابتسمت ابتسامه عريضه للرقم
...هلا والله ام ريان
لطيفه ...السلام عليكم
نوف ....وعليكم السلام
لطيفه ...وش اخبارك نوف ...
نوف ...الحمدلله بخير
لطيفه ...وش اخبارعمي ان شالله صحته زينه
نوف ....الحمدلله صحته تحسنت
لطيفه ....كان ودي ازوركم واتطمن عليه بنفسي بس انشغلت اشوي
نوف .....مالك عذر وش هالشغل الي يمنعك تزوينا لو ساعه
لطيفه ...والله صادقه بس الله يهداه نايف موكلني ادور له عروس من قبل مرض عمي واجلناها علشانه والحين رجع يحن علي
كانت لطيفه تقول هالكلام ونوف تسمع وكآنها بحلم والثانيه تجر الكلام حتى تستمع بجرحها لان نوف انسانه مكشوفه ولطيفه عارفه انها مياله لنايف
لطيفه ...اشوفك ساكته مافيه مبروك
استجمت مابقى لها من قوه بنقم عليها..اذا لقيتي العروس ابارك لك
لطيفه ,....ابشرك لقينها
نوف ودموعها الحاره مثل النهر الهادى على خدها الصافي وهي تكتم شهقتها بكل ماعطاها الله من قوه
نوف ....مبروك ان شالله الله يوفقهم
ردت لطيفه بنبره شامته ...الله يبارك فيك وعقبالك ان شا الله
نوف ...ان شالله
لطيفه ..زين يالله مابي اطول عليك سلمي على ساره
نوف ....الله يسلمك
لطيفه ....مع السلامه
نوف ....مع السلامه
انهت المكالمه ورمت الجوال على السرير
ورمت جسمها الصغير على الاراض صار ظهرها على جنب السرير وحطت راسها الي نزل عليه الخبر مثل الصاعقه بين يديها
وعطت نفسها الحق انها تبكي حب اوهمت نفسها فيه حب مايقبله العقل لكن القلب اقتنع فيه

رجع سلمان لغرفته بعد ماجلس مع ابوه شاف نوره نايمه وتوجه للحمام <وانتم بكرامه >
وغير ملابسه ودخل بفراشه بهدؤ ونام

نوف الى الان في غرفتها دخلت عليها ساره ومانتبهت لها
ساره ....جسمي متكسر وفيني نوم قاعده من الصبح ولانمت
تنتظر تعليق من نوف مثل ماعودتها
.
اسرعت لها ...نوف وش فيك
كانت تسمع صوت شهقاتها الي تدل انها مجروحه
نزلت لمستواها وبصوت عالي ....نوف ردي علي
لكن ردها واحد
رفعت راسها ....تكفين خوفتيني قولي لي وش صاير
هالمره رمت نفسها بحضن اختها يمكن تستضل من الحريق الي تشعر فيه لكن كيف والنار تتسعربين ضلوعها
ساره ....الله يخليك ردي علي
نوف من وسط شهقاتها ... سوتها ياساره سوتها
ساره بنفاذ صبر .....نوف فهميني من الي سوتها وش سوت
نوف ..لطيييييييفه
ساره ...لطيفه؟؟؟وش سوت ؟؟؟
تنتظر الجواب وهي خايفه ان الي تتوقعه صار ساعتها نوف بتتحطم وهي انسانه حساسه أي شي يجرحها
نوف ..........اخطبت له وبتزوجه تركني تركني وانا طول عمري اتمناه هو حلمي الي اتمنى انه يتحقق
ساره حطت يدها على فمها تحس باختها ومع انها كانت تعارضها الا انها كانت تتمنى ان هالحلم يكون حقيقه وان الله يجمعها بالانسان الي حبته لكن يبقى نصيب وماحد يعلم الغيب والي الله كاتب له
كانت تبكي بحراره ...حذرتك يانوف حذرتك لكن ماطعتيني انعميتي وصرتي تشوفين بقلبك
نوف ...ساره الي فيني كافيني اتركيني بهمي
مسكت يد اختها بقوه لعلها تقاسمها همها وتشيل عنها ولو بعض العذاب
كانت الدموع سيدة الموقف تمردت على العيون وابكتها وانتصرت على القلوب وادمتها
استجمعت قوتها احبت تفول الكلام الي لازام ينقال ماكانت احسن من حال اختها لكن هذا الي تقدر تسويه
.........نوف حبيتي البكى ماينفع ولايغير قسمتنا وصدقيني الي صار لك والي راح يصير لك هذا هو قسمتك و يمكن الله كاتب لك احسن منه
نوف وجهها مليان دموع وكانت حالتها تقطع القلب
نوف ...ياليتني طعتك وغالطت نفسي ياليت, ونزلت راسها بين رجليها
ساره ...هذا الي صار والي فات مات انسي ترى الدنيا مدرسه فيها الصعب وفيها السهل لكن الشاطر الي يقدر يتغلب على الصعب قبل السهل
رفعت راسها لاختها وحطت يدها بيدها
نوف بهدؤ ودموعها مثل السيل ...ساره
كانت تنأمل الحزن بعيونها وقلبها يتقطع عليها ...امريني
نوف بصوت مرتجف .....لاتتركيني انا مالي غيرك بعد الله
ساره وهي تجاهد دموعها ...وانا مالي غيرك وماراح اتركك
دفنت نفسها بصدر اختها لعلها تلم شتات روحها
ومرت عليهم ليله طولها الحزن

.................................................. .................................................. ..
الساعه7صباحا
نزل ناصر من فوق وصبح على امه وابوه
ابو ناصر ...بتطلع للشركه
ناصر ...ايه يبه تامرني بشي
ابو ناصر ....ان شالله بعد صلاة العشا بنروح لبيت ابو سلمان
ناصر ...طيب كلمتوهم ؟؟؟
ام ناصر ...ايه كلمت ام سلطان وكلمت سلمان يبلغ ابوه
ناصر ...خلاص توكلنا على الله انا استئذن
ام ناصر وابو ناصر.... بحفظ الله

...............................................
مر على نوف ليل طويل انتهى ليسفر عن صبح كئيب
صعب احساس الخديعه الاستغفال
كانت طول الليل تحاول تنام وساره تراقبها خايفه عليها حتى طلع الصبح حست انها هدت
الساعه 7
ساره ....نوف نوف
نوف بصوت مبحوح ...نعم
ساره ...قومي وراك مقابله
نوف ...ماني قادره احس راسي ثقيل وحيلي مهدود
ساره ...نوف هذا مستقبك لازام ماتضيعينه
نوف ....اقولك ماني قادره
مسكت يدها وحاولت تقومها من السرير ..قومي بلا دلع بتروح عليك المقابله
استسلمت وقامت معها ومشت متوجهه للحمام <الله يكرمكم >
كانت ساره متوجه لباب الغرفه حست ان حركتها توقفت التفت لقتها جالسه على الاراض
مشت ساره لجهتها ...نوف وش فيك
نوف ...مافيني شي بس حسيت بشوية دوخه
ساره ...انادي سلمان ونوديك للمستشفى
نوف ...لالا مابغى اروح لاتخوفين ابوي
ساره ....موافقه بس بشرط
نوف ....وش شرطك
ساره ..تفطرين معاي وتصيرين اقوى من الي داخلك مهما كان وتروحين للجامعه ترى اذا ضاع مستقبلك ماحد ينفعك
ابتسمت وهزت راسها بالموافقه
.................................................. ....................

في بيت لطيفه
...اقولك قلت لها خطب وبيتزوج
نوال ...ههههههههه الله يقطع ابليسك طيب ماسئلت من العروس ؟؟
لطيفه ...ماسئلت ماعاد تقدر تتكلم
نوال.....والله انك داهيه
لطيفه ..طالعه عليك
نوال ...الا ماقلتي لي وش سويتي مع نواف
لطيفه ...ماعليك منه نواف بزر وبسرعه ينسى
نوال ...الله ياخذه ويريحنا منه
لطيفه بصوت مرتفع .. اسم الله عليه ليش تدعين عليه
نوال ...عشان مايخرب مخططاتنا
لطيفه ..عمر ان شالله ماتمت مخططاتك وياويلك لوتدعين عليه مره ثانيه
نوال ...الي يسمعك وانتي تكلمين مايقول مهزئك من كم يوم
لطيفه ...مالك دخل بيني وبينه
نوال ... خلاص آسفين ماكنت احسب نوافوه غالي عندك
لطيفه ...لا ياشيخه اسمعي يانوال مومعناة اني اجاريك يعني اسمح لك تتمادين على اخواني بكلام اوغيره
نوال ..خلاص الله يخليه لكم ويهزئك كل يوم
لطيفه ...قلت لك مالك شغل واي كلمه بحقه يتهي الي بينا
قالت هالكلام وسكرت التلفون بوجهها استحملتها لان لها عندها حاجه مصيرها ترد لها الصاع صاعين
.............................................

ابو سلمان ...وين اختك يا ساره ؟؟ماشفتها على الغدا
....يبه نوف تعبانه ونايمه بغرفتها
....ليش وش فيها ؟؟
....ابد الظاهر نزلة برد بس الحمدلله الحين احسن
...طيب ماراحت للمشتشفى
....لا تقول مايحتاج اخذت دوا وصارات زينه
....الحمدلله ..وانتي بعد مانتي عاجبتني وش فيك ؟؟
..انا يبه مافيني شي بس لاني مانمت زين

دخل سلمان عليهم وسلم
ابو سلمان...وانت ليه ماعاد تجلس بالبيت
سلمان ..عند الشباب استانس خصوصا اجازتي بتخلص واروح للشرقيه وماشوفهم
كان بيروح لغرفته لكن تذكر ....يبه بعد العشا بيجنا ضيوف
ابوسلمان ...منهم ؟؟
سلمان ...ناصر وابوه
ابو سلمان ...حياهم الله
سلمان ...تصبحون على خير
ابو سلمان ...وانت بخير
ساره .ساره .ساره
انتبهت ..نعم يبه
...وش فيك يا بنتي ؟؟
...سلامتك يبه
....زين يابنتي قولي لنوف ونوره ورتبو مجلس الرجال وبخروه بيجينا ضيوف
....ان شالله يبه
.................................................. .................................................. ......

..هاه ياوليدي فكرت بالي قلت لك عليه ؟؟
....يمه ماتفقنا نأجل الموضوع لين نشوف وش يصير مع لطيفه
ام عبدالله ...بس السالفه طولت
عبدالله ..اكيد بتطول هذا علاج
ا م عبدالله ...الى متى وحنا ننتظر والعمر يركض
عبدالله ...يمه يعني كل مازورك تفتحين الموضوع وتضايقني به
ام عبدالله ...انا مابي اضايقك ياوليدي بس انا ابي مصلحتك
عبدالله ..آسف يمه بس صدقيني اذا العلاج مامنه فايده مايصير الا الي يرضيك
ام عبد الله ...الله يرضى عليك ويرزقك
.................................................. ...................

في مجلس ابو سلمان
ابو سلمان ....حيالله ابو ناصر
ابو ناصر ...الله يحييك وشلون صحتك ؟؟؟
ابو سلمان ...الحمد لله احسن وشلونك ياناصر ؟؟
ناصر ...بخير الله يسلمك
بعد حوار عادي دار دخل ابو ناصر بالموضوع
ابو ناصر ...حنا يابو ناصر جايين بحاجه وان شالله تتم
ابو سلمان ...ابشر بالي اقدر عليه وكان حاجتك بيدي قضيتها لك ولاتغلى عليك
ابو ناصر ...نبي نخطب بنتك لولدي ناصر
ابو سلمان ...والله ناصر ماينعيب ولو الامر بيدي عطيتك اياها بس الشور للبنت
ابو ناصر ...حقك وحقها والي تامرون به حنا جاهزين
ابو سلمان ...مثل ماقلت لك انا بشاور البنت وان شالله يصير خير
ابو ناصر ...وحنا ننتظر الرد

كان ناصر مجرد مستمع وكأن الامر مايخصه
طلع ناصر وابوه على ان يجيهم الرد بعد اسبوع لان ناصر مايحتاج من يسئل عنه لكن مجرد فتره تفكر فيها نوف
ياترى وش تكون ردت فعل نوف عندما يعرض عليها بناء حياه جديده بعد انهيار حياه رسمتها في الخيال
.................................................. .................................................. ............................
...ومتى تسافر ان شالله؟؟
..الاسبوع الجاي مانت ناوي تروح معي
..ماقدر انا مشغول بس ان شالله بزورهم اذا فضيت
..خلاص انا بعتذر لك من ابوي واخواني
..تروح وترجع با السلامه
..الله يسلمك


. كان يجلس على طرف السرير الي احتضن انسانه انساها الهم ان الحياه ليست احزان وان فيها الفرح والسعاده ولوا كبر الهموم ماشعرنا بقيمة السعاده
..اليوم نوف انخطبت يام سلمان
لكن لاحياة لمن تنادي
..نوف كبرت وصارت تنخطب وانتي حرمتيهم منك وحرمتي نفسك منهم
..كانت عيونها تدور تبغى تنطق بشي بس غلبها الحزن وموت الفرحه وبدت تجري دموع من عيونها ماتدري وش سببها
ابو سلمان ...يام سلمان عزت علي نوف ماتحسين بفرحتها وتحس انك معها وانتي حيه
دموعها مثل السيل بدون توقف
ابو سلمان ...يكفي الي ضيعتيه من عمرك واعمارنا كل ماحاولنا ننسى الى راح نشوفك ويتجدد الجرح
كمل ...الحياه حزن وفرح وانتي وقفتي حياتك على الحزن
كان بعيونها كلام ماقدرت تنطقه بس عارفه ومدركه
ابو سلمان ..انتي مالك ذنب هذا يومه وحتى لو مااصريتي عليه يطلع كان بيطلع ويموت هذا يومه
متعب غالي علينا كلنا بس هذي ارادة رب العالمين ومايحق لنا نعترض على حكمه
قال هالكلام ينتظر منها رد لكن ردها لايتغير طلع بهمه وتركها بهمها
ام سلمان كانت تحس بالذنب لانها اصرت عليه يطلع من البيت يقضي لها حاجه
متعب كان شاب مرح عمره 20اصغر من سلمان مثل ماعرفنا من سياق القصه توفى بحادث بعد ماطلبت منه امه يطلع من البيت يقضي لها شغل وام سلمان صابها انهيار عصبي من الصدمه اضافه الى لومها لنفسها كانت تعتقد انها السبب بموته ومن اربع سنوات وهي في عزله تامه حتى الاكل ماتاكل الامجبوره


نهاية الجزء

هل ممكن الي قالته لطيفه لنوف يخليها تقبل بناصر ؟؟
نواف يقول لنايف لا لا ؟؟
ام سلمان الي بين سبب وجعها هل يلتئم جرحها يوما ما
باتنظاركم

عارفه اجزء قصير بس صدقوني مدري كيف كتبته لاني تعبانه انا بنتى بس لاني احاول انتظم في تنزيل الاجزء

تحياتي


اختكم ذكرى نجديه




:و1:

الشاطئ الذهبي
10-22-2009, 10:28 PM
.,,’
:و0::ق1:



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اليوم راح انزل جزء جديد على امل ان يلقى منكم الاستحسان وقبل البدايه احب اشكر كل من دعمتني بكل مدح او ثناء آمله ان اكون عند حسن ظن الجميع
اليكم
>>الجزءالرابع<<

في مكتب نايف

خالد ....يعني غيرت رايك
نايف ...لابس باخلي الموضوع بعدين
خالد ...الى متى ؟؟
نايف ..مدري بس الحين احس اني ماني قادر افكر والبنت الي قالت لي عليها اختى نواف رافضها
خالد ..نواف ؟؟غريبه مع انه كان اكثر واحد متحمس انك تتزوج
نايف وهو يرمي القلم على المكتب ..وهذا الي مجنني لاهو موافق ولاهو راضي يقول السبب
خالد ..وانت وش رايك
نايف ..مدري بس انا اولا ماكنت مقتنع من الاساس ثانيا ماني مستعد اخسره علشان هالموضوع
.................................................. ........
في بيت ابو سلمان
جالس مع ابوه في المجلس
ابو سلمان ...متى ترجع لشغلك
سلمان ..ان شالله الاسبوع الجاي بروح للشرقيه اخلص شوية اشغال وارجع اداوام بالرياض
ابو سلمان ...وكم بتجلس في الرياض ؟؟
سلمان ..حوالي ست شهور بس شايل هم اذا خلصت هالست شهور وشلون بخليكم واروح هناك
ابو سلمان ....لاتشيل هم حنا ان شا الله ماعلينا خوف ومن الحين لذاك الوقت فرج
سلمان ..الله كريم ان شالله اقدر انقل هنا ...الايبه ماقلت لي وش عنده ناصر وابوه جايين عندنا من كم يوم؟؟
ابو سلمان ...وهذا الي ناديتك علشان اكلمك فيه واخذ شورك قبل مااكلم اختك
سلمان ..خير يبه
ابو سلمان ..ابو ناصر خطب نوف لناصر
سلمان ...والله حسب علمي ناصر رجال ماعليه قصور ونسبه يشرف بس الكلمه الاخيره لنوف
ابو سلمان ..اكيد بس نوف هالكم يوم احسها تعبانه ومشغوله بالتسجيل باستنى كم يوم واكلمها بالموضوع
سلمان ...الي تشوفه
.................................................. ...


كان مركي جسمه على الجدار الي بجنب الباب الداخلي للبيت الفخم ينتظر انه ينفتح له

كان ضايق وكأنه شايل جبل على صدره انتبه للباب الي انفتح

فتحت الباب شابه عمرها 19سنه بانت في عيونها الفرحه بشوفته وهو كان باين من تعابير وجهه مدى شوقه لها
.....نواف حبيبي اشتقت لك ....وضمته بحراره
نواف ...وانا اكثر.. وشلونك؟ وشلونكم كلكم
...كلنا بخير ..انت شلونك ؟
نواف ..انا بخير ..بتدخليني ولاارجع للرياض
....ياعمري انا ماصدقت اشوفك واخليك ترجع ادخل قلي وش اخبارك
كان حاط يده ورا كتفها دخلوا داخل البيت وسكروا الباب ؟؟؟؟

.................................................. .........................
بعض الغلا مامنه غير المضره لي صار خلك بالهوى مايشاطرك

منسدحه على السرير وسارحه بعالم تفكر بالقدر الي خلاها تتعلق بانسان مايدري عنها ولاتشكل اهميه بحياته
وعلى قدر مانصدمت وهزها الخبر الاانها حاولت تكون قويه ولاتفكر بشخص مافكر فيها هذا الي هي مقتنعه فيه لكن كل الزعل والحزن الي تحس فيه غصبا عنها
اخرجها صوت اختها من دوامتها الي تدور فيها من حوالي اسبوع ساره ماكانت تحب تفتح معها الموضوع علشان ماتجدد جروحها لانها هي الوحيده الي عارفه مدى تعلقها بنايف وهي بس الي حاسه فيها
ساره بصوت هادي ..نوف
انتبهت لدمعه تلمع على خدها رفعت راسها ومسحتها ..نعم
ساره ..وشلونك الحين ؟؟
ابتسمت لاختها ابتسامه بارده وكانها تتحدى الالم و حتى تطمنها عليها لانها عارفه مدى خوفها عليها ..الحمدالله اليوم احسن من امس وبكره ان شالله احسن من اليوم>>> كانت تقول هالكلام وهي تجلس على السرير
قربت لها وجلست وحطت يدها على ركبتها ..طيب ليش ماتطلعين اشتقت لسوالفك حتى نوره مشتاقه لك وكل ماجت تدخل تشوفك اطلع لها حجه
نوف ...ان شالله بطلع بس استني على
ساره ...واذا قلت لك ان ابوي قالي خليها تطلع
نوف ...غريبه وش يبي قبل يومين قال بيكلمني بس حس اني تعبانه قال بعدين اقولك
ساره ...طيب روحي شوفي وش يبي
نوف ...خلاص اصلي واروح له
..........................................
لطيفه ...هاه ماقلتي وش رايك
نايف ...ريي بايش
لطيفه ..بايش!! بخطبتك لنوال
نايف ..ماني موافق دوري غيرهاولا اجلي الموضوع مره وحده
لطيفه ...ليش ؟؟؟
نايف ..انتي تدرين من اول اني ماني موافق واللحين نواف معارض
لطيفه ...وانت تطيع هالبزر ؟؟
نايف ...لا يالطيفه نواف ماهو بزر واكيد ورا اعتراضه سبب قوي
لطيفه ...يعني لو تخطب وحده ثانيه يعترض عليها نواف بترفضها
نايف...انا من اول مارتحت لنوال ومتاكد ان نواف عنده سبب
وهم يتكلمون دخل عليهم عبدالله
وبعد ماسلم على نايف
لطيفه ..وين كنت للحين ؟؟
عبدالله ...كنت عند امي اتطمن عليها
لطيفه...وانت كل يوم مقابل هالعجوز؟؟
عبدالله ...العجوز الي تتكلمين عنها هذي امي
لطيفه ..انت ماتمل من مقابل وجهها ؟؟؟
عبدالله بعصبيه ..انا اذا امل من شي امل من اسلوبك وتصرفاتك
لطيفه ...شفت اانت من تجي من عندها ماتتحمل مني ولا كلمه
عبدالله ..لاني ماتحمل أي كلمه تمسها فاهمه ولا لا ؟؟
كانت راح تتكلم كلام ماتفكر بعواقبه لكن سبقها نايف الي ماهو راضي على كلامها ومقدر صبر عبدالله عليها
نابف ..عيب يالطيفه الكلام الي قلتيه احترمي وجودي ووجود زوجك
لطيفه ..حتى انت صرت ضدي يانايف ؟؟؟
نايف ...ماحد ضدك انت الي ضد نفسك وعبد الله ماغلط يوم زار امه ولالك حق تمنعينه عنها
ظل نايف معها مابين يعاتبها ويهديها حتى قدر الى حد ما يخفف من حدة غضبها وشدة زعل زوجها
بعدها استئذن وراح لشقته الي اصبحت موحشه وتفتقد الجو المرح الي كان يخلقه نواف مو من بعد ماسافر لكن كان يلاحظ عليه التغيير من قبل السفر ومقلقه التغيير الي طرئ على اخوه ....

.................................................. ..........
عند نواف ومها >>>

مها ...ماقلت لي وش اخبار نايف
نواف ..الحمد لله تمام كان يفكر بالزواج لكن
وقبل لايكمل كلامه
مها ...ياييييي اخيرا اخوي بيتزوج واصير عمه
نواف وهو يصفق يديه ببعض ...الحمدلله على نعمة العقل خبله هالبنت اقولك كان وانتي على طول تبين تصيرين عمه
مها ...كان ؟؟ليه يعني غير رايه ؟؟
نواف ..آآآآه يا مها سالفه طويله اقولها لك بعدين يمكن تشورين على الا ما قلتي لي وين ابوي وام بدر واخواني
مها ..ابوي مسافر وبيرجع بكره الصبح وامي و البنات معزومين على عرس ومشعل فوق نايم
نواف ...وبدر؟
مها ..بدر لاتسئلني عنه مانشوفه يابالجامعه يايذاكر بغرفته ولا مع اخوياه
نواف ...الجامعه ؟؟ليش هو يداوم
مها..ايه ماخذ ترم صيفي
نواف ..الله يوفقه هو ونايف طالعين على ابوي مجتهدين من كانوا صغارمايملون من الدراسه والشغل
مها ..وانا وانت طالعين على الدجه ماعندنا ماعند جدتي
نواف ...الله يوفقنا بعد
مها ..ههههههههههه امين

عائلة ابو نايف شخصيات جديده تلوح في سما قصتنا فضلت تاخير التعريف بهم
ابو نايف رجل اعمال شغله ماخذ كل وقته بس انسان طيب واب حنون
ام بدر شخصيه مهتمه بعلاقتها الاجتماعيه ومظهرها مبعتده شوي عن عيالها لكن صاحبة قلب طيب
بدر طالب جامعي مجتهد ومهتم بدراسته بنفس عمر نواف ملامحه عاديه لكن شاب ماعليه كلام
مها ملح البيت بنت جميله ماخذه من نواف الملامح الحلوه والروح المرحه عمرها 19سنه تدرس في الجامعه بنفس عمر نوف لكن سابقتها بالدراسه لان نوف تاخرت سنه
نجود البنت الثانيه لابو نايف شخصيه هاديه عمرها 17سنه تدرس ثاني ثانوي
مشعل النصف الثاني لنجود قريبين من بعض عمره 14سنه في ثاني متوسط
جود اخر العنقود طفله جميله عمرها 10في رابع ابتدائي

..............
...................................


عند نوف وابوها
ابو سلمان ..وش قلتي يانوف
ارتسمت الصدمه على وجهها الذبلان ولا تدري كيف ترد متفاجئه ومستغربه ليش بهالوقت وبهالظروف؟ ليش انا بالذات ؟واسئله كثيره تدور براسها
ساكته وتنظر للارض وتحاول تستجمع قوتها وتجمع شتات الحروف الي هربت منها عشان ترد على ابوها الي ينتظر ردها ويتمنى موفقتها لكن طال سكوتها
ابو سلمان ..نوف ردي يابنتي
اخيرا رفعت راسها وتكلمت ..مدري يبه فاجئتني
ابو سلمان ..الرجال ينتظر الرد من حوالي عشر ايام وانا وعدتهم اعطيهم الرد بعد اسبوع
نوف ..بس انا بكمل دراستي
ابو سلمان ..ماعنده مانع تكميلين وانتي عنده
نوف .. انا ماعرفه
ابو سلمان .. انتي ماتعرفينه ولاتعرفين غيره بس الرجال ماينعاب وانا اعرفه وسلمان يعرفه ويمدحه ,,كمل بابتسامه الا اذا ماتثقين في ابوك؟؟
نوف ..لايبه انا اثق برايك ومتاكده من خبرتك بالناس
ابو سلمان ..صدقيني يابنيتي لو ماني متاكد من اخلاق الرجال ماكنت كلمتك عنه انا ودي اتطمن عليك انتي واختك بحياتي
بمجرد ماقال هاالكلمه حتى طفرت من عينها دمعه كانت مستعده للنزول ...الله يخليك لنا يبه,, وبعد تردد..خلاص عطني يومين افكر وارد
ابوسلمان ..على خير ان شالله
تركته وراحت تجر خطوتها لداخل البيت لعلها تلقى الراحه عند ساره
.................................................. ..
في بيت ام محمد < بيت نوال >
ام محمد ..ومتى انشالله تنتهي الموأمره الي مسويتها انتي ولطيفه ويجي يخطبك
نوال ..راح الكثير يمه وعن قريب بتشوفين نايف جايك يخطبني
ام نوال ..ياخوفي مايجي وانتي كل يوم تطيرين عريس من يدك
نوال ..صدقيني يمه لو جاي احد احسن من نايف كان وافقت لكن ما فيهم ولا واحد يستاهل اتنازل عن نايف على شانه
ام محمد ..انا سويت الي علي ونصحتك وانتي حره
نوال ..لاتخافين يام محمد بتزوج نايف وساعتها باخذ حقي من لطيفه وادفعها ثمن مذلتي غالي ,,,,,,,,,,,,,,

..............................................
...طيب ليش وش مصلحة نايف ولا وش مصلحتها انها تحرمه من البنت الي بغى يتزوجها
...مصلحتها يتزوج نوال بنت خالتي
..بس مافيه وجه مقارنه بين نوف ونوال
..انا ماعندي مشكله بهذي ولاهذي المهم الي يقتنع فيها ويرتاح لها
..لطيفه غريبه كيف تضحي بسعادة نايف علشان وحده مثل نوال اول ماتاخذ الي تبيه تقطع اليد الي ساعدتها
..طيب قله يانواف حرام بكذبه ينحرم منها
..انا بس ارجع للرياض بقوله سكوتي مامنه فايده
..ليش ماقلت له من اول ؟؟
..لاني خفت من ردة فعله نايف صندوق مقفول على الي داخله وماحد يعرف وشلون يفكر ولا كيف يتعامل مع هالمواقف بس انا قطعت عهد على نفسي حتى لو ماتزوج نوف مايتزوج نوال

..............................................
البارحه الدنيا عليه فضاها اضوق من الابره على ناظم السلك
متكوره على سريرها وسارحه بدنيا ثانيه ما طاب جرحها حتى يحطها ابوها بحيره ماهي قادره تطلع منها
حست بيد على كتفها عرفت انها ساره
ساره ..ما قلتي لي ابوي ليش نادك
التفت لاختها وبصوت هادي ومبحوح ..تخيلي ياساره انا انخطبت !!!
ساره وعلامات الدهشه على وجهها ..انخطبتي ومن الي خطبك ؟؟
نوف ..وهي تنظر لفوق ..تذكرين ام ناصر الي طلبت تشوفنا بزواج سلمان ؟؟
ساره ..ايه وش فيها؟؟
نوف ..يصير ولدها
ساره .. انا كنت حاسه ان وراها شي !!وانتي وش رايك ؟؟
نوف ..محتاره انا ماكنت افكر اني اتزوج اللحين الا اذا خطبني ....وسكتت
ساره ..نوف نايف صار ماضي لازام تنسينه
نوف ..ابوي مقتنع ويتمنى اني اوافق ويقول سلمان يعرفه
ساره..سبحان الله ماجا الا هالوقت فكري يانوف يمكن الله ارسله لك عشان تنسين
نوف ..ياليت امي تتكلم عشان تشور علي وتنصحني
ساره ..ابوي ماقصر شار عليك وترك القرار لك
نوف..انا قلت له يعطيني يومين

.................................................. .

اليوم الثاني في بيت ابو نايف كان نواف جالس وابوه واخوانه مجتمعين بعدوماسلم على ابوه واخوانه لانه نام وماكان موجود احد بالبيت الامها

ابونايف ..ليش نايف ماجا معك
نواف ..مشغول ولاقدر يجي
ابو نايف ..الله يوفقه هالولد من صغره شايل نفسه بنفسه وماهو راضي يرتح ويريحني
ام بدر ..زوجه يابونايف علشان يستقر ويرتاح
ابو نايف ..كل ماكلمته يقول بعدين وهو اكبر من اني اجبره على شي
نجود ..اذا تتركه لين يقتنع مايتزوج ابد
نواف ..نايف رافض فكرة الزواج بس انا بغى اتزوج
ابو نايف ..والله انا ماعندي مانع انت رجال موظف وماقدر اقولك لا الزواج حقك حتى لو كنت احس انه بدري شوي عليك بس مثل ماني مابغى اجبر نايف على شي مايبيه ماقدر مامنعك من شي انت مقتنع فيه
متوقع هالرد لانه عارف ابوه مايعارض هالامور
بدر ..ياخي اشفيك مطيور اخوك اكبر منك ماتزوج وانا كبرك ماقلت زوجوني
نواف ..اقول اكرمنا بسكوتك انت ونظارتك نايف هو مايبي الزواج وانت ولد شاطر ماتبي تتزوج لين تخرج
مها ..ايه انت خلك بدروسك ياحلو وخله يتزوج انا من زمان ابي اصير عمه
نواف ..ترى ازعجتنا من امس معلقه تبي تصير عمه
ابونايف بجديه ..ومن ناوي تخطب
نواف ..ودي اخطب ساره بنت عمي محمد
ام بدر ..والله عرفت تختار البنت ماشالله عليها اذكرها يوم نزلنا للرياض العام ومناسبه لعمرك
مها ..والله مانت بسيط تعرف تختار
ابونايف ..وان بعد ماراح اعارض وابو سلمان يشرف نسبه
نواف ..طيب يبه متى تروح معي للرياض نخطبها ؟؟
ابونايف ..انا كنت ناوي اروح اشوفه بعد ماتعب بس الحين زياره وخطبه
نواف ..الله يطول بعمرك ويخليك لنا

.................................................. ............................

دموعها مثل السيل على خدها وماسكه يد امها حست بدفئها فتحت قلبها وكانها ترمي الحمل الي اثقلها
كانت تبكي بحراره ..شوري علي يمه قولي وش اسوي
مثل عادتها عيونها تدور في الفراغ وكانها تحاول تقول شي
نوف ..يمه الله يخليك لاتخليني انا محتاجتك
كملت ..يمه كلهم قالوا رايهم وانا اتعبني التفكيرعقلي مقتنع لكن قلبي غلبني
كانت ماسكه يد امها وتكلمها لكن مالقت منها الالصمت المخيف
رفعت نفسها عن السرير كانت ناويه تقوم لكن كان شي سحبها للسرير مره ثانيه
ماصدقت نفسها هاذي يد امها جلست مره ثانيه وابتسمت ابتسامة فرح من بين احزانها
نوف ..يمه انتي عندك شي تبين تقولينه قولي يمه
ام سلمان ....................
نوف ..طيب اشري والي تبينه بسويه حتى لوكنت ماني مقتنعه يمه انتي موافقه على ناصر
حست على شفاة امها ابتسامة رضا
بدون شعور دفنت نفسها بحضن امها وهي تبكي ...بس علشان ابتسامك بوافق عليه حتى لو ماقدر ينسيني همي بوافق عليه لانه هو الي خلاك تحسين فيني وخلاني اشوفك تبتسمين
ظلت بحضن امها خايفه هاللحظه تضيع قررت توافق على ناصر بس علشان تفرح الي حولها
.................................................. ........................................

في غرفة سلمان
نوره في حالة نشاط بعد زيارة اهلها
وكانت ترتب غرفتها وسلمان ماكان موجود
كان الدولاب عالي عالي جدا ومظطره تطلع بعض الاغراض لاعلى الدولاب
ماكان عندها حل الاتسحب كرسي صغير موجود بالغرفه الثانيه حتى تطلع عليه الاغراض في شنطه متوسطة الحجم طلعت على الكرسي والشنطه بيدها رفعت الشنطه لباب الدولاب كانت ثقيله نسبة الى وزنها اختل توازنها ماعادت تتحكم بنفسها وطاحت على زاوية السرير وكانت الضربه قويه سببت جرح بليغ بفخذها ظلت بالاراض تجاهد المها حطت يدها على مكان الالم بعد حوالي الخمس دقايق تغلبت على نفسها وقامت متوجه للحمام <وانتم بكرامه > غيرت ملابسها ونظفت الجرح وربطت عليه قطعة قماش حتى ماينزف داخت من الدم الي نزف رمت نفسها على السرير ونامت .....
.................................................. .....
صباح اليوم الثاني
..وش قلتي ؟؟
بكل برود..راح اوافق
..انتي متاكده يانوف ؟؟
..متاكده !!!
..طيب فكرتي ؟؟
..فكرت وشاورت امي ..امي ابتسمت ياساره امي الي ماشفت ضحكتها من اربع سنين
..فكري لايكون الي تسوينه هروب الرجال ماله ذنب يعيش مع وحده قلبها ملك رجال ثاني
ليت قبل لاتموت في صدر اطعنك واصيح باعلى الصوت حقي واخذته
من وسط دموعها.. صحيح الي جاني هزني لكن ماهي نوف الي توقف عند ذكريات واحد مافكر فيها انا الي مايبيني مابيه ولاهي نوف بنت ابو سلمان الي تخون الرجال الي امنها على بيته وشرفه حتى بتفكيرها وقلبي بادوسه
..ياخوفي ان هالكلام الي تقولينه مجرد كلام ماتقدرين عليه اوانه رد ماقدرتي تقولينه يوم عرفتي بخطبة نايف
..لاتخافين حتى ان ماقدرت احبه ماراح احب غيره
..الله يوفقك ويريح بالك
..................................
في جده
مها ..طيب والسكن وين تسكن وانت ماعندك بيت
نواف ..مدري يمكن استاجر شقه لين ابني ارضي واسكن فيها
مها..طيب ماتخاف نايف يزعل لانك بتتزوج قبله ؟؟
نواف ..لانايف يدري ولو ماهوموافق ماتزوجت
في هالوقت دق جوال نايف كانت لطيفه
نواف ..هذي لطيفه !!
مها ..رد عليها >>
نواف ..ماني راد
مها ..رد يمكن عندها كلام يعجبك
اقتنع نواف بكلام مها واستقبل المكالمه
..الو
..انت ليش ارفض زواج نايف من نوال ؟؟
..الناس تسلم اول ؟؟
..نواف لاتستهبل ورد على سؤالي
..انتي تدرين ليه رافض وحده مثل هذي ماتصلح تصير زوجه وتربي عيال لانها ماهي متربيه اساسا
..انا راح اقول لابوي انك ماتبي اخوك يتزوج لانك تبييه يصرف عليك
..هههه ضحكتيني وانا بعد باقول لابوي وش سويتي مع نوال يوم نايف فكر يخطب بنت ابو سلمان وانتي تعرفين ابوي كان يتمنى
..وانت وش دخلك يتزوج الي يتزوج نوال ولاغيرها
..الالي دخل وهذا عهد قطعته على نفسي صحيح ماقلت لنايف حتى ماينصدم فيك مثل ماانصدمت لكن الي براسك انسيه
..انت مامنك فايده بزر وعنيد
..البزر الي تكلمين عنه قريب بيخطب ويتزوج انا بخطب اخت الي رفضتي نايف يتزوجها
بعصبيه وصوت عالي ..لا مانت صاحي لكن ماني لطيفه ان خليتك تاخذها ماباقي تاخذ الاهذي
.اعلى مابخيلك اركبيه انا ماني نايف صدقك يوم كذبتي عليه انا كشفتك ..وسكر الجوال ورماه على الكنبه ورمى نفسه وراه كل هذا ومها تشوف وتسمع لكن فضلت تسكت حتى يهدى لان نواف عصبي جدا لكن سرعان مايهدى
.................................................. .......
الجرح يئلمها ولاخلاها ترتاح بنومها طلع سلمان من غرفة النوم وهي بالصاله الي مقابله الغرفه

سلمان ..نوره جهزتي الفطور
نوره باين وجهها ماهوطبيعي..الحين اجهزه
سلمان ...نوره وش فيك وجهك ماهو طبيعي
نوره ..لا بس كنت سهرانه مع البنات
سلمان ..زين ترى ان شالله اليوم المغرب باسافر للشرقيه واقعد خمس ايام او اسبوع اذا محتاجه شي وا تبين شي قولي لي
مع انه عارف ردها لهم حوالي شهر ونص متزوجين عمرها ماطلبته حتى لو تحتاج شي
نوره..لا لا مابغى شي سلامتك
......
في الصاله عند ابو سلمان
ابو سلمان ..ان شالله فكرتي يابنتي ؟؟
بصوت هادي ..فكرت يبه
ابو سلمان ..وش رايك ؟؟
نزلت راسها للاراض ..انا موافقه يبه
ابتسم ابو سلمان من فرحته بردها ..الف مبروك الله يسعدك يابنتي
نوف ..بس انا بكمل دراستي
ابو سلمان ..اكيد انا قلت له ووافق
ساره تستمع كان شعورها خليط بين الفرحه والحزن والخوف فرحانه ان الله رزق اختها برجال مثل ناصر وحزينه ان امانيها تحطمت وخايفه ان ذكرى نايف تحول بينها وبين ناصر
.................................................. ........................................
نايف في مكتبه وكالعاده مع صديقه خالد
خالد ..اللحين نواف ولد امس يبي يتزوج وانت شايب ماتزوجت للحين ؟؟
نايف ...هههههههههه الله يوفقه ماتخيل نواف متزوج وعنده زوجه وعيال
خالد ...احر ماعندي ابرد ماعندك المفروض مايتزوج الاانت متزوج
نايف ..وليش المفروض هو لقى الي تناسبه خلاص خير البر عاجله وبعدين يمكن البنت ماتوافق
خالد..حتى لو ماوافقت لازام مايفكر الااذا تزوجت
نايف ...ياخي الرجال يابي يستقر اقوله لا
خالد ..لاحول ولاقوة الابالله مامنك فايده

.................................................. ....................................
في بيت ناصر
دق جوال ابو ناصر
ابو ناصر ...الو
ابو سلمان ...السلام عليكم
ابو ناصر ...عليكم السلام حيالله ابو سلمان
ابو سلمان ..الله يحييك وشلونك يابو ناصر
ابو ناصر ...بخير الله يسلمك هاه بشرنا عسى عندك اخبار تسر
ابوسلمان ..ابشرك الاخبار زينه والبنت وافقت وحنا يشرفنا نسبكم
اوناصر ...الله يبشرك بالخير والشرف لنا يابو سلمان
ابو سلمان ..يالله في امان الله
ابو سلمان ..في امان الله
وانهى المكالمه
ام ناصر كانت تسمع وفهمت مضمون المكالمه
ام ناصر ..هاه بشرني
ابوناصر ..ابشري البنت وافقت
ام ناصر غامرتها الفرحه ..الله يبشرك بالخير ككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككلوش
ابو ناصر ...ههههههههههه الحمدلله الي الله بلغني هاليوم
نزل ناصر على الاصوات توقع انها ردت بالموافقه
ناصر ...خير يمه زغاريدك واصله للشارع
ام ناصر ..مبروك ياوليدي نوف وافقت
متوقع لكن ماصدر منه أي ردت فعل تدل على فرحته
ناصر ...الله يبارك فيك يمه وبعد ماسكت فتره... يمه ترى انا ماطلع من البيت حتى لو طلبت
ابوناصر ..انت تدور عليها حجه الرجال ماقال غير الي قال يوم خطبنا الدراسه شرطهم الوحيد
ناصر ..يصير خير وتركهم وراح لغرفته
.................................................. ...
بعد كم يوم موعد سفر نواف وابوه
لطيفه قطع عليها نواف مخططتاها وافشلها كلها وهي حتى الان مستمره بالعلاج
نوف رمت الموافقه وانعزلت في عالمها
............................................
العصر سلمان يتجهز للسفر المغرب ونوره بدا الجرح يضايقها
سلمان..نوره عطيني الاوراق الي في الصاله
قامت من غير ماترد وجابت الاوراق
نوره ..تفضل
رفع راسه عشان ياخذ الاوراق لاحظ وجهها متغير
سلمان ..نوره وش فيك تعبانه ؟؟
نوره ..لا مافيني شي
سلمان ..اجل ليش وجهك متغير ؟؟
نوره ..لا سلامتك
سمعت ساره تناديهها
نوره ..ساره تناديني تبي شي
سلمان ..لا روحي لها
تركته وطلعت حتى تهرب من نظراته
عند ساره
نوره ..نعم ساره بغيتي شي ؟؟
ساره ..ابغك تساعديني نشيل كنب المجلس وانظفه نوف عروس مانبي نتعبها تغربلنا بعد ماراحت الشغاله
نوره ..خلاص يالله
ساره لاحظت عليها التعب ..نوره انتي تعبانه خلاص انا انظفه لحالي
نوره ..صدقيني مافيني شي يالله خلينا نمشي
ساره ..نوره اذا ماتقدرين خلاص
نوره ..ساره خلصيتا يالله
رضخت لعنادها ومشت معاها
.............................................
في جده
نواف ..ترى حجزنا بعد خمس ايام
ابو نايف ..على خير
مها ..نواف ليش ماتبوني اروح معاكم
نواف ..صاحيه انتي تروحين وين تقعدين حنا بعماره كلها عزوبيه بس اوعدك اذا تم كل شي اجيبك تحضرين الملكه
مها بفرحه ..اكيد ؟؟
نواف ..اكيدين
............................................
نوره وساره كانو يحطون ويشيلون نوره ه بان عليها الالم لانها ضربت بالكنب ونزف الجرح وبدت تدوخ
لاحظت عليها ساره وراحت لها
ساره ...نوره وش فيك ؟؟
نوره رمت نفسها على الكنب وبصوت واهن ...تعبانه ياساره
ساره...وش الي يعورك
نوره ..جرح برجلي صار ينزف>> و ظهر الدم على ملابسها
خافت ساره من منظر الدم ..اللحين اقول لسلمان يوديك للمستشفى
نوره ...لالاسلمان لا
ساره ,,ليه لا ماتشوفين دمك كله راح
نوره ..بس جيبي لي شي انظف الجرح واربطه
ساره ..انا باقول لسلمان وتركتها وراحت لداخل البيت
سلمان كان منتهي من تجهيز اغراضه ويستعد للسفر
سمع صوت الخبط على الباب ومشى بسرعه للباب شاف ساره واقفه وواضح ان عندها شي مايسر
سلمان . وش فيك ابوي فيه شي
ساره ..لالا ابوي مافيه شي نوره تعبانه وطايحه بالمجلس
سلمان حاس انها تعبانه لكن هي ماتحب تشكي له او تطلب منه شي راح يركض وساره تسبقه
وصلوللمجلس لقاها طايحه في الاراض والدم مغطي ملابسها
جلس جنبها ..نوره وش فيك
كانت تبكي من الالم والحيا
..نوره وش فيك ؟؟ماردت
ساره ..تقول جرح برجلها ضربت بالكنب ونزف
سلمان ..وريني وين
نوره ..لالا لا
سلمان ..الجرح وين
نزلت راسها وهي تبكي وبصوت واطي ..بفخذي
سلمان ..ليش ماقلتي لي ؟؟
سكتت..سلمان بصراخ ..ليش ماقلتي لي
نوره وصوتها يرتجف ..استحيت
سلمان ..لاحول ولاقوة الابالله ساره روحي جيبي عبايتها
راحت ساره ركض للغرفه
سلمان ..وريني الجرح
نوره ..لالا
سلمان ..وريني ورفع القميص الي كانت لابسته عشان مايضغط عليه شاف الجرح كان كبير وينزف واطرافه زرقا
سلمان ..انتي مجنونه الجرح ملتهب ودمك راح وتستحين ماردت عليه واكتفت بالبكاء اخذ منديل ورصه على الجرح وربطه وساعدا عشان توقف
جت ساره لبستها عبايتها واخذوها للمستشفى
في المستشفى نظفو الجرح وعطوها بعض الادويه وطلعت من المستشفى بعد العشا
اجل سلمان سفرته لثاني يوم العصر ...
.............................................
ثاني يوم العصر
سلمان لابس حتى يسافر ونوره كانت جالسه على السرير
سلمان ..اذا تبغين تروحين لاهلك تجهزي ولا خلي فهد يمر ياخذك او تبين تجلسين الي يريحك
نوره حاسه انه زعلان من يوم ماجو من المشتشفى ردت بحياها المعتاد ..انت تبيني اروح؟؟
سلمان ..على راحتك يمكن تستحين لاتستقبليني مثل مانتي مستحيه لاتقولين لي مع السلامه
نوره نزلت راسها ..خلاص انسى السالفه انا اسفه
سلمان ..زين قدرتي تقولين انا آسفه
نوره..اللحين وش تبي خلاص رح
سلمان ..انا باسئلك سؤال يعني لو ماقالت لي ساره ولحقناك وش كنتي ناويه تسوين دمك راح وانتي ساكته
نوره ..لا مابي اعطلك كنت باقول لفهد
سلمان ..نوره انتي صاحيه تقولين لفهد وانا موجود
نوره ..مابيك تتاخر عن السفر
سلمان ..لا انتي ما تبين أي شي مني على العموم فهد ماوداك للمستشفى خليه يجي ياخذ ك
واخذ شنطته ومشى وخلاها
.................................................. .......

بارت جديد اتمنى يعجبكم واتمنى لكم قراءه ممتعه

ولي رجاء خاص الي تقرا الجزء تقول رايها وراح اتقبله مهما كان

ويالله بانتظاركم كالعاده مع اراء توقعات

تحياتي للجميع

ذكرى نجديه

شهد الكون 111
10-23-2009, 01:29 PM
يسلموووووووووووووووووووووووووووووووووووووو عالروايه الروووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووعه

ياربي يالقهر ليش نوره وافقت كان انتظرت أيام بس عشان نايف يرجع يخطبها

ياحليل سارونه تبي تتزوج ومين من نواف من قدي ياناس أحلى شخصين عندي بالرواية يبون يتزوجون ياوناصة

وأقول لنوره صح الحياء زين بس الشيء اللي تعدى حده ينقلب ضده يانوره<<<<<< كاني جدتي يوم تنصح


كمليهااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااا بانتظاااااااارك اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااا


اسفه عالاطاله

ғĺōώàЯ
10-23-2009, 01:36 PM
,‘

تسجيــل متآبعــــه لروآيــه
من عنوآنها وآضح انها روعـــة

واكيد ذووق شطو لايعلــى عليـه :)
تسلميين غلــــآتي على النقل

دمتــي بــود ~

,‘

البتول$$$
10-23-2009, 05:45 PM
يسلمو يالشاطئ بجد أعجبتني

يعطيك العافيه ’’

متااااااابه لك بشووق

الشاطئ الذهبي
10-24-2009, 03:11 PM
يسلموووووووووووووووووووووووووووووووووووووو عالروايه الروووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووعه

ياربي يالقهر ليش نوره وافقت كان انتظرت أيام بس عشان نايف يرجع يخطبها

ياحليل سارونه تبي تتزوج ومين من نواف من قدي ياناس أحلى شخصين عندي بالرواية يبون يتزوجون ياوناصة

وأقول لنوره صح الحياء زين بس الشيء اللي تعدى حده ينقلب ضده يانوره<<<<<< كاني جدتي يوم تنصح


كمليهااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااا بانتظاااااااارك اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااا


اسفه عالاطاله

:ق1:.,

هلابكــ قلبوو ..,
الله يسلمكــ .,’
فديت قلبكــ بشرري من عيووني بااكملهآ .,’
ابشرري بآحدآث جديده وغيررمتووقعه :087:..,’
بس مآفي ردوود تشجعكــ ع المتآبعه الله يسآمحهم :062:..,’
نوورتي يااقلبوو ..,’
:و1:
انتظررر تووقعآتكــ دائمآ ..,’
لروحكـ:و0:,,’

الشاطئ الذهبي
10-24-2009, 03:13 PM
,‘

تسجيــل متآبعــــه لروآيــه
من عنوآنها وآضح انها روعـــة

واكيد ذووق شطو لايعلــى عليـه :)
تسلميين غلــــآتي على النقل

دمتــي بــود ~

,‘

:ق1:.,
فوووفووو :ق1:ــي..,’
هلابكــ ..,’
الارووع مرووكـ يالغلاآإء.,’
الله لا يحرمنى من ذا الطله .,’

واانتشرررف بمتآبعتكــ :ق1:.,’

لروحكـ



:0159:

الشاطئ الذهبي
10-24-2009, 03:16 PM
يسلمو يالشاطئ بجد أعجبتني

يعطيك العافيه ’’

متااااااابه لك بشووق

:ق1:.,

هلابكـ :ق1:.,’
الله يسلمكــ ويعآفيكـ .,’
تسلمين والله وع شآن خآطرركم بنزلكم بآرت جديد .,’
ونتظرررررر تووقعآتكم وارائكم .,’

لروحكـ :069:.,’

بنت-مكة
10-24-2009, 04:47 PM
ماشاء الله شطو عندك رواية <<<<<<<<<<<امووووووووووت ع الروايات

وانا متابعتك بس لاتطولي علينا

الشاطئ الذهبي
10-27-2009, 12:23 AM
.,
:و0::ق2:

....

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف حالك ان شالله بخير
اليوم باذن الله راح انزل بارت جديد واتمنى يعجبكم
مع تمنياتي لكم بقراءه ممتعه

الجزء الخامس
راحت نوره لبيت اهلها بعد الي سمعته من سلمان بعد تصرفاتها معاه كان ماخذ بخاطره عليها وسافر وهو زعلان
نواف يستعد لخطبتة وناصر يستعد لملكته الي تحددت بعد اسبوعين
ونايف مشغول ماعنده وقت يفكر بنفسه ماكان يدري عن خطبة نوف وصار يحاول يقتل بذرة الحب الي انزرعت داخله ماكان يدري انها شوكه انغرست بقلب طاهر وجرحته
ساره ماكانت تدري وش الزمن مخبي لها
ام سلمان كانت ابتسامتها لنوف اول واخر ردة فعل بعد وفاة متعب
بعد اسبوع
نوف تجهز لملكتها لكن فقط بجسدها وساره هي الي شايله كل شي على اكتافها
نواف وابوه الليله رحلتهم للرياض
سلمان رجع من يومين لكن نوره مازالت ببيت اهلها
في احد المقاهي
نايف وفهد
فهد ..متى يجي نواف طول في جده ؟؟
نايف ..الليله ان شالله طيارته حتى الوالد جاي معاه
فهد ..ليش هو جاي شغل ؟؟
نايف ماحب يقوله عن الخطبه ..جاي يزور عمي ابو سلمان ماقدر يحضر عرس سلمان ولاقدر يجي يوم تعب
فهد ..وراح يرجع بسرعه ولايحضر الملكه؟؟
نايف ..ملكه ؟ملكة من ؟
فهد ..ملكة بنت عمي ابو سلمان
نايف كان يعتقد انها ساره لان نوف لفهد وانصدم لان الي صارله صار لاخوه ..ساره ؟؟
فهد ..لا نوف
نايف ..نوف ؟؟؟؟
فهد ..ايه نوف وليش مستغرب ؟؟؟
نايف ..لاماني مستغرب بس ..وسكت
فهد ..بس ايش ؟؟
نايف ..انا انا سمعت انها مخطوبه لك
فهد ..مخطوبه لي انا ؟؟لا نوف مثل اختي ولافكرت اني اتزوجها
نايف..وليش ماخطبتها ؟؟
فهد ..مثل ماقلت لك نوف مافيها عيب بس انا اعتبرها اختي بس الي خطبها رجال والنعم فيه
كأن الارض دارت فيه معقوله لطيفه كذبت عليه معقوله اخته الي فتح لها قلبه خانت الثقه الي عطاها
معقوله الاخوان يغشون بعض كل هذا عشان نوال يعني نوال اهم مني
يعني هذا السبب الي خلى نواف يثور يوم قلت له اني بخطب نوال
يالله يا لطيفه طحتي من عيني يابنت امي وابوي وش خليتي للغرب
ماكان قادر يكمل مع فهد
نايف ..الله يوفقها يالله انا استئذن
فهد ..وين لسى ماقعدنا
نايف ..ماعليه يالله ارجع للبيت ابدل واروح استقبل ابوي ونواف بالمطار
وترك فهد وهو مو مستوعب الي صار
.................................................. ..
كل مادقيت في الارض وتد من رداة الحظ وافقتني حصاه
استقبل ابوه واخوه بالمطار واخذهم بسيارته متوجه لشقتهم
في الشقه جلس ابونايف وسط عياله وهو فرحان بشوفة نايف
نايف ..نور ت الرياض يابو نايف
ابو نايف ..منوره باهلها وشلونك ياولدي
نايف ..بخير جعلك بخير وشلونك انت وشلون اخواني وام بدر
ابو نايف ..كلهم بخير ويسلمون عليك
نايف ..الله يسلمك والله اني مشتاق لهم
ابو نايف ..نايف ياولدي لمتى وانت على هالحال الي كبرك عندهم عيال وانت دافن نفسك بالشغل هذا اخوك اصغر منك يبي يتزوج
نايف ..يبه الله يطول بعمرك خلنا نخلص من خطبة نواف بعدين اجيك واقولك اخطب لي
كان يقول هالكلام وقلبه مجروح لكن نايف دايما انسان قوي يقدر يتمسك باصعب الظروف
.................................................. ........
مدري علامي انتظر منك مردود يمكن لاني ماهقى منك حقران
في بيت فهد
نوره وامها جالسين
..يمه له يومين راجع لاكلمني ولا جا ياخذني
..يابنتي يمكن الرجال مشغول بملكة اخته
..كان يقدر يتصل تدرين يمه انه هوالي قالي روحي مع فهد
..يابنتي سلمان متربي على يدي مستحيل يتصرف كذا الااذا كان شايف شي موعاجبه
وبعد تردد قالت لامها الي صار بينها وبين سلمان
..يانوره يابنتي الرجال يحب زوجته تثمن وجوده مو تهمشه وانتي همشتي سلمان
كملت ..حياك هذا رح ينفر سلمان منك
..طيب وش اسوي
..دقي عليه حسسيه انك مهتمه فيه وخليه يجي ياخذك
..ماقدر صعبه
..مابين المره وزوجها حيا لاتضيعين زوجك منك سلمان رجال زين حافظي عليه يالله يمه قومي دقي عليه
استسلمت نوره لامها وراحت لغرفتها وهي تفكر بالكلام الي رح تقوله له
.....................................
شفت الدنيا عقب نورك ظلام
سلمان مع نوف وساره بالسوق كان واقف ينتظر خواته قدام واحد من المحلات
سمع نغمة جواله رفع الجوال يشوف المتصل استغرب وفرح بنفس الوقت قليله اتصالها عليه ماتتعدى ثلاث مرات اواربع من تزوجو ترك الجوال يدق كانه يستمتع انه يشوف اسمها على الشاشه وبنفس الوقت حب يئدبها
وقبل ماينقطع الاتصال ..الو
وبعد صمت وبصوت خافت ..السلام عليكم
ابتسم من ارتباكها وخجلها وبنبره قويه ..وعليكم السلام
وبنفس الارتباك ..وشلونك سلمان
كان صوتها مثل البلسم على اسماعه ..تمام الحمدلله
زاد خوفها من نبرة صوته ..وينك ؟؟؟
كان يستمتع بصوتها وخجلها وخوفها ..انا بالسوق مع البنات ليش بغيتي شي ؟
هذي هي الكلمه الي كانت شايله همها كيف تقولها ..ااااامتى تجي تاخذني ؟
هذي هي الكلمه الي كان يحب يسمعها منها لكن اصطنع الثقل وعدم الاهتمام ..ليه انتي تبيني اجي اخذك ؟؟
سكتت فتره لكن هالمره قررت تهزم خجلها..مدري على راحتك
استغرب من ردها ..خلاص اذا تبين امرك تجهزي بعد ساعه
..خلاص استناك ..مرتبكه كأنها سوت شي يخدش الحياء دايما سلمان هو الي يتودد لها وهو الي يكلمها لكنها اليوم تصرفت تصرف جديد عليها وسلمان كان يعاقبها او يعطيها درس في فن المعامله
انهت المكالمه وبدت تجهز اغراضها

..................................................
تدري وش.. اللي مالها بالصدر!! طب
غلطة قريب ..وبين ناس(ن).غريبين
جلس مع اخوه ياخذ اخباره اشتاق له وحس بالفراغ بعده
نايف ..ان شالله استانست بجده
نواف ..الحمدلله اكثر جلساتي وطلعات مع مها
نايف ..وش كثر اشتقت لها
نواف ..انا قلت لها اذا صار نصيب ووافقت ساره بجيبها تحضر الملكه
نايف ..متى بتروحون لعمي ابو سلمان؟
نواف ..بكره بعد العشا
نايف بعد تردد ..نواف انت ليش معارض على نوال بنت خالتي؟؟
استغرب من كلام اخوه وخاف من نظارته له ..لانها ماتصلح لك
نايف بصوت لايخلو من الحده ..نواف انا ابي سبب واضح
نواف ..بس هذا السبب
نايف ..اذا ماقلت لي الحقيقه قبل لايخطب لك ابوي اقوله يخطبها لي
ماكان عنده كلام يقوله اويرد عل اخوه
نايف ..انت عارضت زواجي ووافقتك بدون مافكر او اسئل عن السبب لكن الحين اذا ماقلت لي ماراح اخذ الانوال
سكت ونزل راسه للارض كمل نايف ..لانك عرفت بكذبة لطيفه ؟ بسرعه رفع راسه بدون لاينطق أي كلمه
نايف ..ولانها كذبت علشان اتزوج نوال
نواف ..انت من قالك ؟؟؟
نايف ..فهد هوالي قالي نسيتو انا لازام اعرف طال الزمن او قصر
نواف ..احترت ياخوي صرت بموقف صعب ان سكت راحت البنت من يدك وان تكلمت خسرت اختك
نايف .. ليش يانواف انت تدري انك ساعدتها وانت ماتدري بس الكلام اللحين ماينفع وكل شي انتهى
نواف ..لا مانتهى وبدال ماتكون الخطبه بكره لي تصير لك
بصوت مخنوق ونبرة غبن ..الا انتهى البنت بعد كم يوم ملكتها
نواف ..انخطبت ؟؟؟
نايف ..ايه انخطبت بس صدقني انا ماني زعلان انها راحت من يدي ولو الله كاتبه لي باخذها لو توقف الدنيا كلها بيني وبينها مايمنعوني عنها انا زعلان لاني خسرت اختي <
نايف مهما كان الي بقلبه يهونه في نظر الناس يفضل انه يعاني لحاله
.................................................. ..............................
قدام بيت فهد
وقف سلمان خواته معاه
نواف ..بتاخذ نوره
سلمان ..اي دقي عليها تطلع
ساره ..وليش انت ماتدق عليها؟
سلمان ..مالك دخل نوف دقي عليها
دقت نوف عليها وقالت لها تطلع طلعت نوره وركبت معهم
وفي البيت وصلت نوره وسلمت على عمها وطلعت قبل سلمان للغرفه
نزلت عباتها وبدلت ملابسها بعد مده دخل سلمان بدل ملابسه ودخل فراشه ونام ورغم شوقه لها ما تكلم معاها
اما هي زي عادتها عمرها مابدت معه كلام
.................................................. ..............
في بيت ناصر
مع امه وابوه بالجسد لكن عقله بمكان ثاني رجعه لهم صوت ابوه
..اسمع ياناصر نبيك تبدا تجهز لزواجك
..تو الوقت على الزواج نملك اول بعدين يصير خير
..ليش تو الوقت لازام بعد الملكه على طول تجهز للعرس البيت موجود وانت جاهز
بعدم اقتناع وبمجاراه لابوه ..يصير خير ان شالله
خلاص ياناصر انت وافقت علشانهم سو الي يبونه خلاص الزواج تقريبا صار وانتهى كل شي ماعاد فيه وقت اني اتراجع
.................................................. ........
في مجلس ابوسلمان
ابو سلمان ..حيالله ابو نايف
ابو نايف ..الله يحييك وشلونك يابو سلمان
ابوسلمان ..الحمدلله بخير الله يسلمك مابغينا نشوفك نسيتنا
ابو نايف ..ماعاش الي ينساك بس اشغال ملهيتنا حتى عن انفسنا
ابوسلمان ..الله يعين وشلونكم ياعيال
نايف ..بخير الله يسلمك
ابوسلمان ..وانت يانواف وش اخبارك
ببتسامه تملئ وجهه ..اخباري تسرك
ابو نايف ..والله يابو سلمان انا جيت اسلم بس نواف له حاجه عندك
ابو سلمان ..حياكم الله كلكم امر يانواف وش عندك ياولدي
ابونايف ..نواف جاي خطاب لبنتك ساره وان شالله انك ماتردنا
ابتسم ابو سلمان ..وانا مالقى احسن منه لبنتي
نواف ..وش رايك ياعمي؟
ابو سلمان ..والله ياولدي مدري بشاور البنت بس ابغاكم تستنون لبعد ملكة اختها
ابو نايف ..خذو راحتكم انا قاعد بالرياض حوالي اسبوع وان شالله اخذ الرد قبل ارجع لجده
دخل عليهم سلمان بالقهوه تقهوو على ان عشا ابو نايف ببيت ابو سلمان

.................................................. .........................
بعد ثلاث ايام
ملكة نوف
مسترخيه على الكنب بعد من انتهت منها الكوافيره تفكر بحياتها مع انسان بعد ساعات يصير زوجها وترتبط فيه باقي حياتها
كانت رغم ذبول وجهها جميله ومع ان الحزن مرسوم على ملامحها الاانها تحفه لم ترسمها يد فنان
فتحت عليها ساره الباب بهدؤ رسمت على وجهها ابتسامه مع ان قلبها يتقطع عليها
..ماشالله تبارك الله وش هالزين
ردت الابتسامه بدون ماتعلق على الكلام
ساره ..جاهزه ياعروس
نوف بصوت هادي ..جاهزه جا احد
ساره ..جت خالتي ام فهد وخالتي ام سلطان وجو بنات عم المعرس وامهم
دخلت عليهم نوره وببتسامتها البريئه
نوره ..لااله الاالله قمر قمر
ساره ..شوي شوي لاتصدق وتشوف نفسها علينا
نوره ..خليها تشوف نفسها يحق لها
نوف ..تسلمين اصلا ماحد يرفع معنوياتي الاانتي
اقتربت منها نوره ومسكت يدها وبنبره جاده ..لانك اختي الي ماجابتها امي
ساره ..لاتاكلين الجو علي
نوره ..اقول خلينا من الكلام الفاضي ترى العريس واهله وصلوا
انتفضت نوف من كلامها سبب لها قلق وخوف وصارت تنتفضت
..............................................
عند الرجال كان الموجودين ابو سلمان وابو ناصر وابو نايف وسلمان ونواف وناصر وفهد اما نايف فضل مايكون موجود
كانو ينتظرون الشيخ عشان الملكه ابو ناصر كانت فرحته لاتوصف وابوسلمان نفس الشي نواف كان حضوره لعله يلمح ساره اما العريس فحضوره لمجرد ان الملكه ماتتم الابوجوده اما سلمان وفهد فهم اليدين لابو سلمان
...................................

الحاضرين ماكانو كثير لان الملكه خاصه وبسيطه شالت ساره ونوره ترتيب الحفله المتواضعه من الالف الى الياء
بعد مانتهوا من ضيافة المعازيم دخلو الغرفه عند نوف يحاولون يخففون من توترها وخوفها
بس بمجرد مادق سلمان الباب ودخل و الدفتر بيده حتى رجعت لخوف اكثر من خوفها الاول
قرب لها بضحكة الي تعرفها وتحبها وحط الدفتر قدامها
..وقعي يانوف !!!
رفعت عينها له وهي تنتفض ويعتريها شعور غريب
..وقعي يانوف وعطاها القلم
تدخلت ساره بمحاوله منها لتلطيف الجو ..وقعي ولا اوقع انا وبعدين انتي الي تخسرين
قربت منها نوره وجلست بجنبها وكانت مقابله لسلمان ..نوف حبيبتي وقعي ترى تسويها سويره وتوقع
ناظر لها وبنفسه يالله يانوره تعرفين تتكلمين مع كل الناس الامعي وتعرفين تمزحين مع أي احد الامعي لكن ماني سلمان ان ماربيتك
..يالله يانوف ولا اطلع اقول البنت هونت
مسكت القلم وبيد مرتجفه ..وقعت..
وقعت على بداية حياه جديده ومصير مجهول وقعت على شركه من نوع خاص صفقه ماتدري تخسرها ام تربحها وقعت على التنازل عن حبها العذري الي جرحها لحالها ..بارك لها سلمان وحب راسها وطلع

وباركت لها ساره ونوره وصارو يستعدون عشان تطلع للمعازيم
وبالمثل عند الرجال الكل بارك لناصر
وايضا صار هو الثاني يستعد للدخول حتى يقابل عروسته الي حتى ماطلب يشوفها الشوفه الشرعيه
طلعت نوف على صوت الزغاريد الي سبب لها رعب وصوت المسجل الي لولاه كان صوت ضربات قلبها سمعه كل الموجودين
كان الرقص قائم على قلة الموجودين والفرحه باينه على الجميع
بعد فتره طلبت ام ناصر من الحريم يتغطون لان ناصر راح يدخل
دخل مع ابو سلمان وسلمان دخل وزغاريد امه تملى المكان
قرب لها ماكان يشوف ملامحها لانها منزله راسها للاراض
بارك لها ابوها واخذ سلمان وطلع
ماحاولت تلتفت له اوتشوف وجهه وهوماكان حريص انه يشوف وجهها
كانت تسمع اصوات الناس كانها تشويش براسها وكانها بحلم اوكابوس طويل تتمنى تصحى منه
وهو جالس جنبها بدون أي كلمه مجرد اكمال للحفله ناولته امه الشبكه بدا بالدبله ولبسها بعدين لبسها العقد الناعم الي اختارته امه كان زي الاله الي تعمل بطاعه مافيه شي يقوله لها
بعد مالبسها طلبت منه امه يقوم لغرفه ثانيه معاها قام وقامت بعد مانبهتها ساره
مسك يدها وتوجهو لمجلس صغير قريب من مجلس الرجال دخل ويده بيدها سكر باب المجلس وبقى واقف بمكانه ظل فتره بمكانه انتبه لنفسه
..بتظلين واقفه ؟؟اول مره تسمع صوته
بدون ماترفع راسها جلست على اقرب كنب جسمها مهدود الساعه الي راحت طويله اخذت منها طاقه وجهد وقربه وذكرياتها وغايب امها اتعبتها
جلس قريب منها ..مبروك يانوف
..الله يبارك فيك هو ايضا اول مره يسمع صوتها
صمت ساد المكان دقايق لكن المفروض هو الي يبدا كيف يبدا الكلام وش يقول عن ايش يسئل لكن مضطر يكسر الصمت
..وش اخبارك يانوف
..الحمدلله .. اسئلته جافه وردودها جامده
..ماراح ترفعين راسك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟مايدري كيف طلع منه الكلام
رفعت راسها ببطئ لكن عينونها بمكان ثاني طاحت عينه عليها كانت البراءه باينه عليهاكانت جميله بمكياجها الناعم وتسريحتها البسيطه وفستانها الي مظهر جمالها
..سجلتي بالجامعه ؟؟
..قدمت !!!
..تدرين ان الزواج باقرب وقت ؟؟
رفعت راسها علها تستوعب الي سمعته ..ليش؟؟
..ابوي وامي يبونه قريب
بعد ماكانت مركزه النظر عليه نزلت راسها بعد كلمته وكأنها حست بخيبة امل من رده
..وش رايك ؟؟
..عادي
بعد فتره بسيطه تركها وطلع هم وانزاح دخل عشان امه تبيه يدخل
مهمه انجزوها وماهتمو كيف انجزوها تركها ببرود مثل ماستقبلته
انتهت الحفله وتفرق المعازيم وبقت نوف مع ساره ونوره تسترجع احداث الليله ماتدري كيف بدت وكيف انتهت وبعد مجهود وتفكير فضلت تنهي عذابها وتحاول تنام لعلها ترتاح
نوره في غرفتها تعاني من فتور سلمان وعدم اهتمامه بس يبقى حديث في نفسها عمرها ماواجهة سلمان فيه
ساره يخبئ لها الغد شي جديد ودعوه لحياه جديده ياترى هل عندها استعداد تعيشها او ترفضها كما هو متوقع ؟؟
ابو سلمان يستعد لمواجهه جديده مع بنته وكيف راح يقدر يقنعها لانه عارف ومتاكد انها اصعب من نوف هل يقدر يقنعها ؟؟

..................................................
الصباح في شقة نايف
ابو نايف ...بعد يومين ان شالله برجع لجده
نواف ..ماراح تستنى لين يرد علينا ابو سلمان
ابو نايف ..مدري بس يمكن يرد قبل اسافر
نايف ..طيب متى قال يرد عليكم؟؟
ابو نايف ..بعد ملكة اختها
نايف من كلمته مثل الخنجر الي انغرس في صدره الحب الي انولد داخله مات في بدايته وصدمته في اخته اكبر من أي شئ ..خلاص الملكه تمت يمكن يكلمها اليوم
نواف ..ان شالله توافق
نايف ..ان شالله
.........................
ساره مع ابوها بعد الغدا طلب يجلس معاها
ابو سلمان ..اسمعي ياساره انا ماراح الف وادور من مده جاني ابو نايف يخطبك لولده
دارات الاراض فيها وبتعجب ..نايف ؟؟
ابو سلمان ..لا نواف
بدون شعور ابتسمت تذكرت شي غاب عن بالها مده
ساره ..بس يبه نوف قريب تتزوج وامي ماحد يهتم فيها
ابوسلمان ..امك ماعليها قريب توصل الممرضه والشغاله ونوره موجوده وبعدين انا مارضى تضيعين حياتك ولاامك ترضى
ساره ..بس
ابو سلمان ..نواف ولد عمك ورجال زين وماراح تلقين احسن منه وانا مابي ردك اللحين فكري وردي علي
ساره ..خلاص يبه افكر وارد عليك
قامت متوجهه للباب وهي تمشي ببطئ وهي تفكر ارتسمت على وجهها ابتسامة خبث التفت لبوابها الي مندمج بالبرنامج الي يتابعه
..يبه
..سمي
..انا موافقه على نواف !!!!!!!!
.................................................. ........
بصوت عالي ..وششششو مجنونه انتي
..وليش مجنونه الرجال خطبني وانا وافقت
..بهالسرعه ؟؟
..السالفه مايبي لها تفكير
..ياساره هذا زواج ماهو لعبه ليش مافكرتي
..هذي فرصه احرق قلب لطيفه
..تحرقين قلبها وتضيعين مستقبلك
..ليش اضيع مستقبلي بعدين المفروض تشجعيني عشان اخذ حقك من لطيفه واحرامها منه
..ساره انا ماطلبت منك تاخذين حقي واذا لي حق الله هو الي بياخذه
..خليني اعلمها كيف تلعب بمشاعر الناس
..لاحول ولاقوة الابالله عارفه اني ماراح اقدر عليك لكن الشي الوحيد الي مطمني ان نواف رجال زين وان شالله انك ماتندمين
..طيب قولي لي مبروك
بنبره حزينه ..الف مبروك
........................................
يركض في الشقه الصغيره والارض ماهي شايلته من الفرحه
..نايييييييف نايييييييف
نايف ..نعم نعم وش تبي ؟؟
نواف ..وافقت وافقت يانايف
نايف ..صدق ؟؟
نواف ..والله العظيم عمي ابو سلمان كلم ابوي وابو ي قالي
نايف ..الف الف مبروك ياخوي
نواف ..الله يبارك بعمرك وعقبالك
واخذ اخوه بحضنه فرحان من فرحة اخوه رغم مايعانيه ومايحس به
.اضحك مع الي ضحك واهم طاويني
................................
اتفقو على الملكه بعد حوالي شهر على ان يسافر ابو نايف ويرجع مع زوجته وعياله
لطيفه صدمها خبر خطبة نواف لكن انسدت عليها الطرق وماعاد لها حيله
نايف مازالت كذبة لطيفه حازه بخاطره لكن فضل مايواجهها لان الكلام لايقدم ولاياخر
نوف في حالة قلق من قرار اختها المتهور وخايفه عليها من نتيجة قرارها وتجهيزها لزواجها بدا
سلمان مازال في محاولاته مع نوره لكن هالمره بالابتعاد عنها وهي تعاني من معاملته وصارت في الايام الاخيره تحاول تتقرب منه لكن بحدود امكانيتها
ناصر يجهز لعرسه الي صار قريب ويخفي قدر المستطاع المه حتى يشوف الفرحه بعيون امه وابوه
...........................................
قبل ملكة نواف بثلاث ايام
نايف ..وين بتسكن اذا تزوجت
نواف ..بستاجر شقه لين ابني الاراض الي اشتريتها
نايف ..انا عندي حل بدال ماتستاجر تسكن ببيتي انت عارف ماراح اسكنه اللحين وانت تبني على مهلك
نواف ..بس بيتك ماخلص
نايف ..باقي عليه اشياء بسيطه وقبل الزواج نأثثه وتسكن فيه
نواف ..الله يخليك لي ياخوي
نايف ..زين بس لاتطمع ترى لاتزوجت اطردك
نواف ..هههههههه انت بس تزوج يالشايب ويصير خير
ابو نايف شرى لكل واحد من عياله اراض نايف يوم فكر في الزواج بدا يبنيها لكن يوم تزوج اخوه قرر يسكنه فيها لين يبني ارضه
.............................................
اليوم ملكة نواف وبعد اسبوعين زواج ناصر الايام تركض من وجة نظر ناصر وتزحف ببطئ بالنسبه لنواف
كانت الحفله عائليه صغيره
ساره اليوم ملكة جمال بسفتانها الاحمر ومكياجها كان خيال وفرحتها لاتوصف كانت حالتها عكس حالة نوف يوم ملكتهاالشي الوحيد الي يحسسها بالالم غياب امها واكثر شي يحسسها بالفرح انها تقدر تقرب من لطيفه وتحرق قلبها بزواجها من اخوها
ماتوقعت انها تتزوج بهاالسرعه كان كل ماخطر على بالها نواف تتذكر الموقف الي صارلها معاه يوم مرض ابوها
البيت كان مزحوم لانه صغير
ابو سلمان وسلمان وابو نايف ونايف ونواف وبدر ومشعل وفهد وناصر وابوه الي اصر عليهم ابو سلمان يحضرون
كانو بمجلس الرجال
وام بدر ومها ولطيفه ونجود وجود وام سلطان وام فهد
ونوف ونوره وام ناصر
في غرفة العروس تستعد للخروج بعد ماصارت زوجة نواف
طلعت للمعازيم وسط الزغاريد والاغاني احساسها مزيج من الفرح والخوف والتوتر من اللقاء
جلست على الكرسي تنتظر دخول عريسها
ماطال انتظارها ودخل نواف مع سلمان مده بسيطه من الرقص وثقل الدم الي عانوه من مها طلب نواف انه يجلس مع عروسته وتوجهوا لنفس الغرفه الي تقابل فيها ناصر ونوف
وفي جهه ثانيه من البيت
نوره ..مها لوسمحتي طلعي القهوه والشاي مع الباب الثاني بعد شوي بيجي فهد وياخذها
مها ..اخاف فيه احد
نوره ..لا طلعيها بسرعه وادخلي
مها ..جيتكم ساعه شغلتوني امري لله واخذت الصينيه نزلتها عند الباب ورجعت بسرعه
وفي الجهه الثانيه جا يوم اتصلت عليه اخته عشان ياخذ الصينيه لان سلمان طالع مشوار صغير
شاف بنت تنزل الصينيه قرب يظن انها نوره لكن انتبه يوم رفعت راسها لمحها بسرعه ماعرفها لكن حس انها ماهي غريبه عليه معقوله نوف؟ دخلت بسرعه بدون ماتشوفه

عند العرسان
نواف ..مبروك ياساره
ساره وبجراتها المعروفه عنها ..الله يبارك فيك
نواف ..ماشالله قمر
ساره ببتسامه ..تسلم
واستمر الكلام بينهم كان نواف يخترع الاسئله وهي مستعده للاجابه
ومتقبله الجلوس معاه ابهرها جماله وهو اعجب فيها
اتفقو يكون بينهم اتصال طلع بعد ما نكدت عليه مها
مها ..يالله قولي لي وش قالك وش قالتي له
ساره ..وش دخلك
مها ..اخوي ومن حقي اعرف عنه عن كل شي
ساره ..لاووالله اقول بس بعدي عن وجهي
مها ..مافيها شي افيدينا
نوف ..بكره تتزوجين وتعرفين وش ينقال مثل هاليوم
ساره ..ومن ياخذها الله ياخذها
مها ..الله ياخذك انتي انا العرسان صف عند بيتنا
ساره ..واضح والدليل جايه من جده للرياض تدورين واحد اعمي يتزوجك
نوره ..لاتكلمين عليها تراها نسخه من زوجك
ساره ..وش جاب السما للارض
نوف ..صدق مها تشبه نواف حيل
ساره ..وانااقول طالعه حلوه على من
نوف ..ههههههههه اللحين صارت حلوه


...........................................
جالس مع مها في الشقه المفروشه الي استاجرها ابونايف لهم
مها..تصدق عاد ساره خساره عندك
نواف ..وليش ان شالله
مها ..ماشالله حلوه وانت الله يستر عليك
نواف ..الرجال مخابر
بدر ..والله ياخوي ماعندك لامخبر ولا منظر الله يعين البنت بس
نواف ..اقول وش رايك تسكت وتروح تمسك لك كتاب تذاكر احسن لك
مها...هههههههههههه حلوه حللللوه
نجود..صدق مشعل يوم قال عنك خرابة بيوت
نواف ..ماسمح لكم مها لاحد يضايقها
بدر ..هذي تضايق هذي تضايق بلد
جود ..مها نايف وين راح ماجلست معه
نواف ..راح ينام بكره وراه دوام
مها ..وانت ليش ماتروح تنام ياحظي
نواف ..انا معرس اغيب على كيفي
بدر ..لاوالله ربحت ساره يوم تزوجتك

.................................................. ................................

انتظر منكم الاراء والتعليقات والتشجيع والانتقاد
لاتحرموني من ردودكم

قراءه ممتعه
اختكم
ذكرى نجديه



.,
:و1:

الشاطئ الذهبي
10-27-2009, 12:31 AM
.,

:و0::ق0:




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


والان بسم الله نبداء
بـ الجزءالسادس

باقي اسبوع عن زواج ناصر
الترتيبات قايمه على قدم وساق
العروس تحاول تشغل نفسها بالتجهيز عن التفكير
والعريس كان همه يشوف الفرحه بعيون ابوه وامه
نايف بالفعل بدا بتاثيث البيت علشان زواج اخوه
سلمان مازال متبع سياسة الجفا مع نوره
ساره الاتصالات بينها وبين نواف مستمره بعد مااشترى لها جهاز ورقم جديد ورغم كثر العلاقات حولهم الاانهم اسعد اثنين ربطتهم علاقه
والسؤال... هل تتركهم الايام بحالهم ؟
................

حاولت في قلبي وانا اقول بنساك واعيش دنيا في حياتي جديده
اثر الغلا ما تعجبه غير دنياك والقلب غيرك ما سكن في وريده

..اتصلت على نوف تشوفها محتاجه شي ؟؟
..لايمه وش تحتاج يعني
..ياوليدي مو لازم تحتاج المفروض تكلمها وتحاول تعرف عليها
..لاحق عليها بعد الزواج
..ناصر ياولدي لاتعور قلبي كم مره قلت لك البنت مالها ذنب راع الله فيها
..خلاص يمه لاتزعلين الي تبينه يصير
..كل ماكلمتك قلت لي خلاص الي تبينه يصير وانت ماتحركت من مكانك ماحاولت حتى محاوله انك تنسى الماضي وتشيله من بالك
كلمها ياولدي يمكن تقدر تنسيك
الكلام ايقظ شي يحاول على الاقل ليخمده كل ما سمع اسم نوف طرت على باله هدى وعلاقة الحب الي ربطتهم واحلامهم الصغيره بس احيانا الايام تقسى علينا وتجرحنا
عارف انه غلط الي يسويه لكن قلبه كان يسيره وخايف لايظلم نوف يمكن من قل حظها رمها القدر بطريقه ويمكن وبدون مايحس يذوقها المراره الي ذاقها ماكان عارف ان نوف شبعت من طعم المراره وتعاني اكثر منه
نزل راسه للارض ..ماعندي رقمها
..وبعد ماخذت رقمها ؟
بابتسامه وخجل ..لا
..لاحول ولاقوة الابالله ليش ؟
.. مدري ماخطر على بالي
..ياناصر مايصير الي تسويه البنت صارت زوجتك لازام تعرف هالشي
..خلاص باخذ رقمها من سلمان واكلمها وش تبين بعد
..انت تدري وش الي ابيه ورقمها خذه من جوالي
اخذ الرقم من امه وطلع بعد ما وعدها انه يكلمها
اما ام ناصر فماكان بيديها الا تدعي الله يشيل محبة بنت خالته من قلبه ويزرع محبة نوف لعله يرتاح ويريحها
..............
بغرفتها مع ساره ونوره ترتب اغراضها الي شرتها
ساره ..نوف وش الي باقي ماشريناه ؟؟
نوف ..مو انتي الي شريتي كل شي لاتسئليني
نوره ..ترى انتي العروس موهي
نوف ..عشان تعرف وش تشتري وراها زواج وتجهيز
ساره ..انا جهزت لك وانتي تجهزين لي
نوره ..لاوالله وانا وين رحت
ساره ..انتي لا قيس مايستغني عنك
نوف..ههههههههههه ازعجنا باتصالاته خايف عليك تضيعين
نوره اصبغ وجهها احمر من الاحراج
دخل عليهم سلمان ناظرت ساره لنوف وصاروا يضحكون
سلمان ..خير ان شالله وش الي يضحك
ساره .. سلامتك
سلمان ..زين ماضعتو من كثر مادرتوا
انفجرت نوف وساره بالضحك ونوره ذابت من كثر مااستحت
سلمان ...ضحكتي بلا سنون انتي وياها وش الي يضحك
ساره ..نضحك على اهتمامك بليلى
سلمان ..اجل اهتم فيك انتي
نوف ..صدق مالك خاتمه ترى حنا خواتك
سلمان ..انتم عندكم الي يهتم فيكم تدرين ياساره انا دايما ادعي الله يصبر نواف عليك
ساره ..الاقل يابخته بالجوهره الي اخذها
سلمان ..اماعاد جوهره الا ضبعه ياكافي
اخذت مخده من قدامها وحذفته فيها
سلمان ..ههههههههه مشكلتك دايم تزعلين من الصراحه
يحاول قدر المستطاع مايسئلها او يكلمها
حست بينهم بالاحرج وكانها غريبه
وقررت تنسحب اخذت اغراضاها وقامت
نوف ..وين بتروحين
نوره ..تعبت من الدواره بالسوق بروح ارتاح
ساره ..ليش انتي مشيتي عشان تتعبين من خلصتي جلستي لين جا سلمان واخذنا
نوف ..صايره مثل البيبي تتعب بسرعه
ساره ..المره الجايه بناخذ لك عربه
انحرجت من كلامهم وابتسمت وطلعت مانتظرت منه رد عليهم لانه صاير جاف معاها يستخسر فيها حتى الكلام ويتكاثر عليها انه يطلب منها شي
دق جوال نوف الرقم غريب
سلمان ..من
نوف ..مدري رقم
سلمان.. عطيني اشوف..اخذ اجوال ..هذا ناصر
نوف وساره بصوت واحد ..ناصر؟؟
سلمان ..ايه ناصر وش فيكم استغربتوا يالله ردي عليه
قال كلامه وطلع حتى تاخذ راحتها
انقطع الصوت
ساره ..ليش مارديتي
نوف ..ارد وش اقول ؟؟
ساره ..شوفي وش يبي
نوف ..لا اذا دق مره ثانيه ماراح ارد
ساره ..لاتصيرين غبيه ناصر اللحين زوجك وبعد كم يوم بتروحين لبيته ومرجعك له حتى لو مارديتي يعني الي تسوينه ما راح يغير شي ردي يانوف ردي اللحين حياتك ناصر وبس هوالحقيقه الي لازام تقبلينها واي احد غير كذبه لازام ماتصدقينها انا بروح لابوي وانتي كلميه وتركتها
سرحت باالي سمعته كل يوم تكتشف باختها شي جديد ماكانها ساره الي تربت معاها وقاسمتها الفرح والحزن ساره المستهتره الي الدنيا عندها لعب ووناسه يمكن لولا وجودها بحياتها كان حالها غير وفي غمرة افكارها دق الجوال بين ايديها
انتفضت من صوته شافته نفس الرقم قررت تتوكل على الله وترد
وبصوت مبحوح ..هلا
بتردد وتوتر ..السلام عليكم
..وعليكم السلام
..كيف حالك ؟؟
..الحمدلله بخير
وبعد تفكير ومن باب الادب الي تعودت عليه من صغرها..وانت كيف حالك
مايدري ليه كلمته حركت داخله شي ..انا الحمدلله تمام
ماعرف كيف ومنين يبدا المفروض ان هذا ماهو اول اتصال بينهم
..ان شالله خلصتي تجهيز
.. تقريبا
..وشلون يعني تقريبا
..يعني باقي اشياء بسيطه
..طيب انتي محتاجه شي
..سلامتك ماتقصر
..طيب اذا بغيتي شي رقمي عندك
..ان شالله
انتهت الجمل الي ممكن يقولها
..يالله مع السلامه
..مع السلامه
مكالمه عاديه جدا دارت بينهم انتها الاتصال بينهم وكل واحدمنهم رجع لعالمه ولفلكه الي يدور فيه
ناصر سرح فيها وبحياتها معها وهل يقدر معاها ينسى حبه الاول
ونوف سرحت بعالم نايف الي صار ذكرى قاسيه وتجربه علمتها الكثير وحياتها مع رجال ماتعرف عنه الاشياء بسيطه وهي تتعهد بنفسها على نفسها انها ماتخونه ولو بالتفكير وتتمنى انها معاه تنسى أي ذكرى عالقه بقلبها
.......

اليوم وفي وحده من اكبر قاعات الافراح في الرياض
الساعه 12ليلا نزلت عروس الليله على درجات القصر العريضه
تزيد نورها الشموع المتفرقه على جوانب العتبات
مثل الشمس في بريقها وشموخها وعزتها
لكن داخلها رماد خلفته الايام
اشياء كثيره تحول بينها وبين فرحتها ماضي يشعرها بالاهانه والخديعه ماتشوف قدامها الاماضي وصورة امها الي ماحضرت عرسها
وعلى ابيات الزفه كانت تمشي بهدؤ
تسبقها المصوره وتتبعها نوره وساره ساره الي اليوم تغلبت على دموعها وسجنتها بين قضبان جفونها ارهقها الي ارهق اختها
يــــا ليل وقفـ شمعـــة الكــــون
يضوي فرحهــــا والغرام احتواهـــــــا

ترسم لنا الفرح شكلا ولــــــــــون
كل الحياة استنورت من بهــاهـــــــــــا

حلاها بين سحر العيـــــــــــــــــون
مكملة في طيبها مع حلاهـــــــــــــــــا

يا زينها لاقبلت تمشي بهـــــــــــــــون
زين يوري كل عين رضاهـــــــــــــــــا

ولا حكت كن الحكي ينحك شجــــــون
عاليا سمعها في ليلة الحب جاها
بالبهـــــــا ما يجـــــــــــــي دون
. معاه ورادته وأحتواهـــــــــــــــا

فيه الكرم والجود والطيب مضمــــــــون
وهل الصعايب في طريقه سوهــــــــــا

وأهلها للفخر عـــــــــــــــــــــون
بنفس المحبــــــة لقاهـــــــــــــــا

الله يجنب دربهم شر العيــــــــــــــــــون
ودنيا جمعتهم بالسعد منتهاهــــــــــــــا

ومع نهاية طريقها انتهت ابيات القصيده
صعدت درجات المنصه
أبتسم لك وأنا في داخلي مختنق مافـي بالي كلام وما فـي قلبي فرح
بطلب من المصوره لفت لجموع المعازيم تحاول ترسم على ثغرها ابتسامه لكن داخلها يبكي بكاء مثل بكاء الطفل الي فقد شي جميل بحياته
توجهت للكرسين الموجوده بنهاية المنصه وجلست على واحد منهم
اعتلى صوت الطق كان زواج اميري يليق بشاب بمركز ناصر واهله وشي متوقع منهم وخصوصا انه وحيدهم
وبعد مده من الرقص والسلام على العروس
اعلنت المطربه دخول المعرس
نوف صارت ضربات قلبها اسرع من ضرب الطبول دخل عليها العريس الي كان يمشي بخطوات متوسطة السرعه وبجانبه ابوه وصل للمنصه نبهتها ساره توقف قرب منها وقبل جبهتها من تصرفه صارت ترتجف اخذ مكانه على الكرسي سلم ابوه عليها وبارك لها وطلع
كثير من قريبات ناصر طلعوا للمنصه وباركوا له مابين عمه وخاله واولهم امه
طلبت منهم المصوره يوقفون عشان التصوير
وقف وحط يده بيدها البارده
اكملو التصوير على المنصه وفضل ناصر انهم يطلعون كان يشعر بوجود انسانه كانت بيوم من الايام كل حياته حاس بقرب الانسانه الي المفروض تكون مكان نوف لكن هي اليوم زوجة رجال ثاني وهو ملك غيرها
مشوامع بعض مع نفس الطريق الي دخلوه كل وحد لحاله مسك يدها وهي تمشي معه بصعوبه رجولها ماطاوعتها تمشي معه لكن مرغمه كل شي انتهى... ماتدري كيف جا هاليوم المهم ان جا مانتظر منه اذن او حسب حساب لزعلها
وصلو لغرفة التصوير حتى يكملون بعض الصور
في الغرفه
المصوره ..لو سمحت قرب لها
بدون مايتكلم قرب منها قرب لها كانت مشاعره متجمده او ميته شي لايوصف المفروض يكون اسعد انسان لكن للاسف ماعجب المصوره لكن كملت شغلها
المصوره ..حط يدينك على اكتافها وقرب لها شوي
ناصر ..ضروري ؟ ندم على كلمته لكن خلاص طلعت
نوف باندفاع ..لا ماهو ضروري خلاص الصور الي صورتيها تكفي
ناصرحس انها اتعبت وتضايقت او تحاول ترد له الصاع ..عادي خلينا نسوي الي قالت عليه
نوف بحيا ..خلاص انا تعبت ماني قادره اكمل
المصوره ..بس باقي صور كثيره
نوف بعصبيه ..قلت لك خلاص الي صورتيها تكفي
المصوره ..براحتكم
لمت اغراضها من الغرفه وطلعت
نوف ..لو سمحت اطلع شوي
ناصر ..ليش
نوف ..بنادي اختي اسلم عليها
ناصر ..قبل لانسافر بنمرهم تسلمين عليهم
نوف وبصوت فيه رجفه ..لوسمحت ماراح اطلع لين اسلم عليها
ناصر ..خلاص بس لاتطولين
نوف ..ان شالله
تركها تاخذ راحتها مع اختها اتصلت على ساره وجتها ومعاها نوره
ساره ..مبروك يانوف
نوف ..الله يبارك فيك
ساره ..بيفضى على البيت
نوره ..تكلمون كاني ماني موجوده
نوف..اصلا الي مريحني انك عندها وقريبه منها
ساره ..متى بتسافرون ؟؟
نوف ..مدري بس ياساره وصيتك امي
ساره بدت الدموع تطفر من عيونها ..لاتخافين ماراح نخليها انا ونوره
نوف وسط دموعها ..بفقدكم
نوره ..كلها كم يوم وترجعين والحين يالله الرجال يستنى
نزلوها نوره وساره الى المكان الي وقف ناصر سيارته فيه
بعد الاحضان والدموع رجعو لداخل القصر
كان واقف عند السياره وسارح بدنيا ثانيه
انتبه انها قريبه منه مشى لجهتها ومسك يدها وركبها السياره
وركب جنبها وحرك السياره وتوجه للفندق

ساره ..نوره دقي على سلمان نبي نروح للبيت
نوره ..اللحين ؟؟
ساره ..اي اللحين احس اني بختنق
نوره ..ليش ماتكلمينه انتي
ساره ..خلاص بكلمه طلعت الجوال لكن لمحت بين المعازيم وحده تتمنى تشوفها ومن وسط الناس كانت تمشي وعينها عليها وعلى وجهها ابتسامه وفي قلبها حقد عليها وصلت ووقفت قدامها
كل صدمه في حياتي درس يخليني افيق
اعرف اني لازم اقسا وبالبشر ماارخي الحبال

..وشلونك يالطيفه
بغبن الكون ..الحمدلله وش اخبار زوجة اخوي
..يسرك حالي اسفه كنت مشغوله مع اختي ماقدرت اجيك لين راحت
..عادي عذرك معك الله يوفقها
..تدرين ان نوف هي الي اكدت على اعزمك على العرس
..اكيد لازام احضر عرسها هذي بنت عمي
..فيك الخير ماتقصرين
..هذا واجبنا
..يالله انا استئذن مستنيه مكالمه من نواف ما توصين على شي اقوله له
..لا اذا بغيت شي بكلمه بنفسي
..ايه بس ترى انا واسطه
..مابيني وبينه واسطات
مزح لايخلو من الجديه ..هذاك اول اللحين بتصير بينك وبينه واسطه يعني اختصري واطلبي مني الي تبينه من نواف عن اذنك
انتقام وحقد وكره اشياء كثيره نكره نسمعها لكن للاسف حقيقه موجوده في حياتنا احيانا حنا الي نزرعها بينا وهذا بداية العلاقه بين ساره ولطيفه وهذا اهم سبب خلاها توافق على نواف

.........
في الفندق
وصل ناصر للجناح دخلت نوف ودخل وراها
شعور بالغربه والخوف واحساس ان هاللحظات دهر ولايمكن تمر
..انا طلبت العشا وبعد شوي بيوصل
اكتفت بالنظر له
..روحي بدلي ملابسك وتعالي عشان نتعشى
توجهت للغرفه الفخمه تحس بكتمه او انها مخنوقه
جلست على السرير وصارت دموعها مثل الشلال بصمت وبدون توقف بقت فترها على هالحال بعدين تعوذت من ابليس وقامت للحمام <وانتم بكرامه > وتسبحت بسرعه ونظفت وجهها عن اثار المكياج الي قدر يقاوم دموعها لبست قميص نوم سكري كان طويل ولبست عليه روب يسترها كانت مثل الحوريه رغم ان عيونها واضح عليها اثار البكى
طلعت لقت ناصر ينتظرها وواضح انه مبحر بعالم ثاني كان ممد رجوله عل الكنب ومركي ظهره عليه مانتبه لوجودها لين جلست على الكنب الي مقابله لاحظ انها كانت تبكي ضيق عيونه استغرب من حالتها وبعد تردد ونوع من الخجل وهي صفه يتصف فيها ناصر
..وش فيك ؟؟
..مافيني شي
ماالح عليها ..طيب قربي تعشي
قربت عنده وصارت تناظر للاكل
..ليش ماتاكلين؟؟
ابتسمت مجامله له ومدت يدها للاكل
كانت تاكل مجامله له مثل ماكان ياكل مجامله لها
بصعوبه قدرت تبلع اول لقمه لكن ماقدرت تبلع الثانيه وكفت يدها
فهم من حركتها انها ماترغب بالاكل وتركها صارت عروق راسها تنفض زاد الصداع الي كانت تحس فيه من بداية العرس بسبب البكى ثقلت عيونها وبصعوبه ..ناصر !!
كان يحاول ياكل وينظر للاكل
رفع عيونه لها
استغرب من نداها له انتفض من صوتها المبحوح ومن نبرة الحزن الي ظهرت مع اسمه والدموع الي تجمعت في عينها
نظره غريبه القاها عليها وبهدؤ ..سمي
..راسي بيتفجر ابي مسكن
طلبها كان غريب دليل انها مظطره
مايدري وش يقول لها فيه شي يربط لسانه عن التخفيف عنها بالكلام لكن بعفويه
ليش ؟؟
..صداع ماسكني من طلعنا
..بنزل ادور لك اواوصي واحد من العمال يجيب من الصيدليه
طلع من الجناح وهي ظغت راسها بيديها
......
غريبه قصة الدمعه وهي تغسل جفون العين تريح جفن باكيهاوهي قمة الاحزان
جلست على سريراختها وحاضنه مخدتها وتبكي بحراره
دخلت نوره ماصدقت ان احد يدخل عليها بهاللحظه حتى تعبر عن الي تحس فيه
..نوف راحت وخلتني
نوره ..ادعي لها ياساره ان الله يوفقها
..البيت يخوف بدون حسها
..انتي بعدكم شهر تتزوجين يعني الفراق شي لابد منه
..نوف هي كل شي بحياتي مافي شي هون علي مرض امي الاقربها
..بكره تتعودين وهذي الحياه مافيه شي يبقى زي ماهو
..تقول بتسافر
..يمكن اسبوع ماراح تطول وان شالله قبل السفر تجي
استمرت معها نوره بالكلام كانت تحس فيها نوره اقرب انسانه لها بعد نوف ماكانت لها علاقات كثيره او صديقه ممكن تشكي لها كان عالمها محصور بنوف ونوره
ارتاحت شوي بوجود نوره
..وانتي يانوره
..انا ..وش فيني
..احس فيك شي انتي متغيره مانتي طبيعيه
..لابس احس اني شوي تعبانه
..وسلمان
..ساره تكلمي بوضوح قولي الي عندك
..سلمان بعد متغير وترى انا ملاحظه انه معاملته لك غير
..مدري بس تعرفين ان كل شي بعد الزواج يتغير
أحاسيسي ثابته في الوصل والهجران
أنا طبعي إذاحبيت أحب بكل حالاتي....
واقف عند الباب وقبل لايدق الباب سمع الكلام
وبنفسه ..انا الي تغيرت يانوره يعني للحين ماعرفتي خطاك
ومشى راجع لغرفته
.........
بعد ماغاب حوالي ثلث ساعه ومع اذان الفجر
دخل لقاها على نفس الكنب الي كان جالس عليه
مشى لها بهدؤ شافها يظهر انها نايمه
ولانها ماحست بوجوده عرف انها نايمه ترك المسكن عندها على الطاوله ودخل داخل الغرفه صلى ونام
النوم احيانا رحمه يغيبنا عن العذاب
........
بالليل يطري من نحبه على البال وافهم تراك على البال طاري
في مكان ثاني
مع انشقاق النور على يوم جديد واقف على شباك غرفته ويتفرج على الشارع الي يظهر انه يتامله لكن عقله متشتت
يفكر في كل شي في حياته الي قدرت اخته بكذبتها تغير المسار الي حب انه يرسمه لنفسه خلاص يانايف انسا لاتوقف حياتك عليها البنت راحت بطريقها ومايجوز حتى تفكر فيها راح اترك كل شي للايام يمكن مثل ماقدرت تحط نوف بطريقي ويوم قلبي خفق لها راحت تحط بطريقي غيرها وقلبي يخفق لها بواسي نفسي واعيش على هالامل
.............

الساعه 10صباحا
ابوسلمان ..غريبه قايمه بدري!!
ساره ..ماقدرت انام فاقده نوف
ابوناصر ..الله يوفقها روحي نامي
ساره ..ماني نايمه اخاف تجي نوف وانا نايمه
ابوناصر ..طيب متى سفرهم ؟؟
ساره ..مدري
ابوناصر ..خلاص روحي نامي واذا جت بقومك
ساره ..خلاص يبه انا بروح انام بس يبه تكفى اذا جت نوف قومني
ابوناصر ..اعتمدي
.........................
قامت من النوم عروق راسها تنفض وماهي قادره تفتح عيونها
رفعت نفسها شافت المسكن عندها اخذت العلبه واكلت اربع مره وحده جلست ربع ساعه حست ان الصداع خف جاهدت نفسها حتى تصلي الفجر الي فاتها والظهر الي دخل وقتها ولافكرت تشوف الرجال الي المفروض انه زوجها وعلى طول صلت ورمت نفسها على نفس الكنب وغمضت عيونها
بعد حوالي ساعه
قام من النوم توضى وصلى
شافها على نفس وضعها من البارح
لكن لفت انتباهه علبة المسكن المفتوحه
انصدم يوم شافها ماكله اربع حبات
..مجنونه تاكل اربع وهي ماكلت شي
حست بوجوده وفتحت عيونها وكانها ارتاحت شوي وعدلت نفسها وجلست
ناصر ..ان شالله صرتي احسن
نوف ..الحمدلله
ناصر ..طيب ليش تاخذين اربع حبات وبدون اكل
نوف ..عادي ان شالله مايضر
ناصر ..انا بطلب فطور تبين شي محدد
نوف ..لا أي شي
طلب ناصر الفطور ونوف قامت تبدل ملابسها على مايوصل الفطور
ومثل العشاءما قدرت تاكل
..........
العصرفي بيت نايف
..هاه وش رايك
وهو ياشر بابهامه ..انت كذا
ابتسم ..ماباقي الاالاثاث يوصل
..طيب ليش مانت راضي ادفع ثمن الاثاث او ادفع بعضه
..لانه بيتي وانت ضيف فيه مده ويخلص بيتك واقولك ضف وجهك
..والله مادري وشلون اجازيك
..انا اقولك وشلون تجازيني
نواف بفرحه ..وشلون ؟؟
نايف ..تنقطنا بسكوتك
نواف ..يلعن ام طيحة الوجه
نايف ..اقول بس لاتكثر البربره خلنا نروح نكمل اشغالنا
بيت نايف رغم فخامته الان مساحته صغيره نسبيا وتقريبا اوشك على الانتها منه
.................................
بعد المغرب
..خلصتي ؟؟
..ايه
..يالله امي احرقت جوالي
سكتت فتره ..طيب واهلي ماتوديني لهم
هز كتفه ..عادي اذا تبين تروحين لهم ماعندي مانع
طيب ..واهلك ؟
بدا غضب منها ..ماعليك منهم انا بروح لهم يكفي
..لا انا اقول يعني نروح لاهلك ونجلس عندهم وبعدين توديني بيت ابوي
..الي يريحك يالله
..........
..الى متى يالطيفه وانتي توعديني وانا كل يوم ارفض عريس وامي تلح علي وانتي ماخذت منك الا الوعود
..استني علي يانوال اللحين نايف مشغول بتجهيز البيت واحس انه عرف بسالفتنا احسن نخليه شوي
..هذي نوف الي كنتي خايفه منها تزوجت واحنا نتفرج
..هذا اكثر شي قاهرني يعني على اساس تحبه واول رجال خطبها وافقت عليه
..الاماقلتي حضرتي عرسها
..حضرته وياليتني ماحضرت
..ليه ؟؟
كانت مثل القمر ومعرسها بعد يهبل وباين انهم فوق الريح كان عرسها خيال وكله كوم وساره كوم
..تدرين اني اعرف هدى بنت خالة ناصر
..منين تعرفينها ؟؟
..كانت زميلتي بالمدرسه وعلى فكره كانت تحب ناصر وهو يحبها
..هي قالت لك ؟؟
..لاهي ماكانت تقول لي كل شي بس كنت اسمعها تتكلم مع وحده من صديقاتها قريبه لها
..طيب ليش ماتزوجها ؟؟
..جبروها على ولد عمها
..وهي مرتاحه معه؟؟
..انا سمعت انها تبي الطلاق لان زوجها سكير وكل يوم يتهاوشون
..لو تتطلق وترجع تحن لحبها الاول.. نوال انتي ماتقدرين تكلمينها وترجعين العلاقه معها ؟؟
..الارقمها موجود عندي بس ليش
..خليننا ندمر حياة نوف ونشغل ساره باختها يمكن القى لي منفذ واخلي نواف يطلق ساره بعد
..طيب وش تستفيدين من كل هذا اذا كان حنا هدفنا نايف ونايف ماتزوج ؟؟
..نايف سالفه ثانيه بس انا ابي احرق قلوبهم
..لطيف انتي ليش تكرهينهم
..انا ماكرهم بس مغرورات وابي اعرفهم قيمتهم
..........
دخل البيت الفخم الي ملته ريحة البخور
الصاله فاضيه مافيها احد
ناصر ..اكيد امي في المطبخ وابوي في المسجد
سمعوا الباب تسكر وراهم
ابوناصر ..حيالله العرسان
ناصر ..الله يحييك يابو ناصر وحب راسه
ابو ناصر ..وشلونك يابنتي
قربت له وحبت راسه ..بخير الله يسلمك
ابوناصر ..تفضلو ارتاحوا
دخل ومشوا وراه للصاله الي تجتمع عادة فيها العايله
دخلت ام ناصر كل معاني الفرحه على وجهها السمح
ام ناصر ..هلاوالله بوليدي
ناصر قام وحب راسها ..هلابك يمه
ام ناصر ..هلاوالله بنور البيت
نوف وهي تحب راسها ..هلابك ياخاله
ابوناصر ..راحت عليك ياناصر خبري انت نور البيت
ام ناصر ..والله محبتها من محبته
نادت ام ناصرالشغالات يجيبون القهوه قامت تقهويهم
نوف ..ارتاحي ياخاله انا اقهوي
ام ناصر ..لايابنيتي انتي عروس
نوف ..امس عروس اليوم انا صاحبة بيت
كانت قمة الفرحه تغمرها بولدها وزوجته وكانت تحاول تشوف بعيون ولدها أي تعبير وتتمنى تشوف الرضا بعيونه لكن ناصر غامض وصعب يبين عليه رضا اوغضب
قهوتهم نوف وجلست جنب ام ناصر
ابوناصر ..متى سفركم ؟؟
ناصر ..الساعه اربع الفجر
ابو ناصر ..وين بتروحون ؟؟
ناصر ..بيروت
ام ناصر ..بتطولون ؟؟
ناصر ..لا اسبوع اناوراي شغل
ماعجب امه وابوه اسلوبه لكن عندهم امل انه ينسى
بعد صلاة العشا طلعوا من بيت ابو ناصر متوجهين لبيت ابوسلمان .
..............
لها نص ساعه صاحيه من النوم طلبت من الشغاله تصلح لها شي تاكله
جلست بالصاله
دق جوالها وكان نواف
نواف ..مساء الخير والاحساس والطيبه
ساره ..مساء النور
نواف ..ان شالله احسن من البارح
ساره ..يعني بس احس اني فاقده نوف
نواف ..افا وانا وش فايدتي اذا سارونتي متضايقه
ساره بخجل ..تسلم
نواف ..آآآآه بس متى نتزوج وتصيرين عندي بالبيت
ساره ..نواااااااااااااااااف
نواف ..ياعيون نواف
ساره ..انا بسكر الحين يمكن نوف تجي
نواف ..عشان نوف ولا بتهربين
ساره ..يالله يالله مع السلامه وسكرت السماعه
كان وجهها احمر من من كلام نواف
دخلت عليها نوره وواضح انها صاحيه من النوم
نوره ..ماجت نوف ؟؟
ساره ..لا للحين ماجت
نوره ..شكل الاخت كبر راسها علينا وصارت تدلع
ساره ..تسويها خبله
...من هي الخبله ووش تسوي
نوره بفرحه ..ليه في احد خبل غيرك
ساره ..نوف يالحيوانه ليش طولتي علينا
نوف ..انتي الحيوانه
ساره ..امحق عروس
نوف ..يعني هذا استقبالكم لي
نوره..ماعندنا غيره
نوف ..الشرهه على الي لاطعه زوجي برى وجايه اسلم عليكم صدق مانتم كفو المهم ابوي وينه ناصر يابي يسلم عليه
ساره ..ابوي بغرفته الاانتي وشلون دخلتي
نوف ...ههههههههه بدري توك تسئلين سلمان كان داخل ودخلت معه وهو بالمجلس مع ناصر
ساره ..اللحين انادي ابوي وراحت تنادي ابوها
رجعت ساره بعد ماطلع ابوها لناصر وبعد ماسلم على نوف

بمجلس الرجال
سلمان ..متى سفركم
ناصر ..بكره الفجر
ابو سلمان ..وصيتك نوف تراها غاليه علي
ناصر حس بالمسؤليه الي القيت على عاتقه من كلام ابوها
ناصر ..لاتوصي حريص نوف بالحفظ والصون سلمان اذا ماعيك امر ناد لي نوف بنمشي
سلمان ..وين ياخوي تو الوقت تعشو بعدين توكلو على الله
ناصر ..تسلم بس ورانا سفر لازام نرتاح شوي
سلمان..براحتكم وقام ينادي نوف

.........................
ام محمد ..اللحين ماتقولين لي لمتى وانتي ولطيفه تخططن وماشفنا شي
نوال ..لطيفه اللحين مشغوله تبي تخرب بيت نوف وساره
ام محمد ..يابنتي لاتلحقين سراب واتكلي على الله لاتتكلين على لطيفه او على غيرها
نوال ..انا لايمكن بعد هالتعب والمذله اضيع كل شي بلحظة غباء واندم
ام محمد ..بس هاالتعب يمكن مايجيب نتيجه
نوال ..اذا ماخذت الي ابي بدمر كل شي بطريقي
..............

الفجر وعلى الطايره التي تحمل على اكتافها قلوب محطمه لايكن احدهم للاخر أي مشاعر ولايربط بينهم رابط سوى رابط الزوجيه
ناصر يقرا في وحده من المجلات يشغل نفسه
لاتفرح انك دجت بين المحاني لو ماتخون الذاكره ماتسللت
اما نوف مسنده راسها الي الكرسي ومغمضه عيونها ومع انها فوق السحاب الاان تفكيرها على الاراض رجعت بذكريتها لقبل كم شهر لليوم الي لايمكن تنساه محتاره بنفسها وين كان عقلها ليش خانها ذكائها الي الكل يحسدها عليه
ليش سكرت اذنها عن كلام ساره ليش كل شي تقوله ساره تحبه الاكلامها عن نا...استغفر الله العظيم الحين انا على ذمة رجال ثاني ماتدري ليه مع ذكرى نايف الي عاشتها لحالها غزت عينها دمعه غريبه مثل مشاعرها
حست العروق الي براسها على وشك الانفجار ماعدت تقدر تقاوم بسرعه سحبت الشنطه الصغيره الي بيدها وفتحتها وطلعت علبة المسكن منها وفتحتها وحطت بيدها ثلاث حبات
قربت حبات المسكن لفمها لكن حست بيد تسحب يدها استغربت من تصرفه كان لاهي عنها بمجلته وشلون شافها
ناصر ..انتي صاحيه لك يومين تاكلين مسكنات بدون اكل
نوف ..صداع ذابحني
ناصر ..خلاص انادي المضيفه اطلبي اكل وبعدين خوذي الدوا
نوف ..ماقدر اكل نفسي مسدوده
ناصر ..والله انا بريت ذمتي وترى ابوك وصاني عليك عشان كذا رجاء لاتحمليني ذنبك وانتي مانتي بزر تعرفين الصح من الغلط
بعد رده وبدون شعور ابتلعت الحبوب مع ان ناصر مايعني لها اكثر من زوج الاانه كلامه طعنها في الصميم واضاف لها جرح ثاني
وبنفسها ..معذور ياناصر يمكن حاس انك مانت الرجال الي تمنيته اكلت الدوا وهو بدون كلام رجع للمجله

..............
نهاية البارت



.,
:و1:

الشاطئ الذهبي
10-27-2009, 12:35 AM
:038::ق1:.



.,

:و0::ق1:



اخواتي الي تتابعون القصه

للمره ثانيه عندي رجاء الي تقرا القصه تقول ارايها ..:062:

وانا مستعده اتقبله مهما كان :020:

بس اعرف ارائكم في القصه ..؟.,

لان هذا يعتبر تشجيع لي على المتابعه :044:

اوالمحاوله لتحسين الاسلوب ..

اتمنى كتابة ائكم لانها تهمني ..:ب1:

شاكره للجميع

اختكم ذكرى نجديه ..



.,
:و1:

الشاطئ الذهبي
10-29-2009, 07:35 PM
.??>><

الشاطئ الذهبي
10-29-2009, 10:11 PM
:ق1:..:ق1:..:ق1:
انتظــرووني بيبآرت جديد بعد قليل ..,


:047:




:و1:

الشاطئ الذهبي
10-30-2009, 01:34 AM
.,
:ق6:




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف احوالك ان شالله بخير
احبتي متابعات قصتي
ليه عمري مالقى لبرده دفى الادفاكي؟؟؟
اان شالله راح انزل جزءجديد بما انه جاهز واتمنى يلقى استحسانكم واقدر من خلاله امتاعكم المهم ماراح اطول عليكم اليكم
الجزءالسابع

تـحـمـل دامـك الـبـادـي جـربـ مـ رهـ عـنـاديـ
العصر في بيت ابو سلمان
تروح وترجع وهو ملاحظ لكن ينتظرها تقول بعد ماملت من سكوته وهو دايما يعرفها من عيونها قررت تطلبه مومعقول اظل طول العمر استحي اطلب منه طلب عادي مثل هذا وخصوصا بعد تغييره علي لازام احاول اعود نفسي على مثل هالاشياء
نوره ...سسسلمان
رفع راسه وصار يناظر..نعم
نوره ..ممكن توديني ازور امي
سلمان وقف وقرب لها ..وهذا طلب يحتاج الروحه والرجعه
نوره ..............
سلمان ..ليش ماتكلمين ؟؟
نوره ..اخاف ماترضى
سلمان ..وليش مارضى
..مدري
ضحك سلمان ضحكة استهزا ..لاوالله مؤدبه طيب ليش مادقيتي على فهد
نوره ..وانت !!!
سلمان ..انا وش فيني؟؟ يوه تصدقين نسيت اني زوجك ومسؤل عنك
انحرجت من اسلوبه ..خلاص انا اسفه,, وراحت وتركته
.................................................. .......
في واحد من المستوصفات الخاصه
عبدالله ..طمنينا يادكتوره وش نتيجة التحاليل
الدكتوره..الحمدلله بدت تستجيب للعلاج
لطيفه ..يعني ممكن احمل
الدكتوره ..انتي الحين بديتي تتجاوبين للعلاج لكن بنسبه بسيطه
وان شالله مع استمرار العلاج يصير الحمل
.................................................. .......
وصلو لواحد من الفنادق الرائعه في مدينة بيروت
نزلوا اغراضهم كان الاثنين بلغ منهم التعب مبلغه
وبمجرد وصولهم لغرفتهم دخلت نوف تبدل ملابسها
كان ناصر معترض على السرير ونايم ولاحس فيها
قربت عنده لقت نايم رمت عليه بطانيه
وراحت تريح على الكنب غلبها النوم بدون ماتحس

.......................................
المغرب في شقة نايف
كان نواف يكلم مها
مها ..ودي اجي للرياض مدري ليه احس اني مشتاقه لها
نواف ..مابقى شي وتجين لزواجي
مها ..احس الايام تمشي بطئيه
نواف ..وانتي ليش مستعجله ترى انا المعرس
مها ..ودي اشوفك معرس واشوف عيالك بس اسمع ترى اول بنت اسمها مها
نواف ..لاحول مصدقه اسمي بنتي على اسمك عشان تطلع مثلك
مها ..ليش وش فيني؟؟؟
نواف ..ابد سلامتك بس شينه وخبله ومطيوره
مها ..هين يانواف انا كذا بس اخوي نايف هو الي بيسمي على اسمي
نواف ..والله عاد كيفه اذا بيظلم بنته هوحر
مها ..اقول الشرهه علي الي اكلم واحد مثلك وسكرت بوجهه
نواف ...هههههههههه انا اقول هبله بس ماحد مصدقني
نايف ..ياخي انت اشفيك عليها
نواف ..مصدقه عمرها اسمي بنتي على اسمها
نايف ..وانت مصدق عمرك بنت تطلع احلى من مها
نواف ..خلاص انا قلت لها اذاجا نايف بنت يسمي عليك
نايف ..خلني القى امها بعدين ادور لها اسم
نواف ..البنات اكثر من الهم على القلب بس انت الله يهداك مقفله معك
نايف ..نواف رجاء غير الموضوع لين نخلص من عرسك
نواف ..اتمنى اتزوج انا وياك مع بعض
نايف ..صدقني حنا مسيرين ماحنا مخيرين والي الله كاتبه يصير وماندري يمكن مكتوب لي شي ماحد يتخيله ولايخطر على البال !!
.................................................. ..........
ســـافرت نـــاوي اتــ رك الحب لحظات لـــقيت طــيفك بالــــسفر مــــحتــــويني
حـاولـتــــ ابـــ عد عن خـــ يالك مســـــافات الله حســـــيبك ويــــن ما رحــت فينــي.....

قام من النوم ب عد حوالي ساعتين صلى المغرب وقرر يقومها يمكن تقدر تتغدا هوالان مسؤل عنها وهي امانه عنده والى الان ماقدر يعاملها كزوجه حاطه ذراعها على وجهها قرب منها ووقف قريب منها
ناصر ..نوف نوف نوف لكن ماحست بنداءه مسك يدها ورفعها عن عيونها وصار يتامل بملامحها الي ماتجرا يدقق فيها وهي صاحيه
بدايه من رموشها الظليله وخشمها الي مثل سلة السيف وشفايفها الريانه وشعرها الاشقر المنثر على رقبتها وصدرها الي كان يطلع وينزل بامان ..يالله يانوف لو قلبي بكيفي ماكنت اخترت غيرك ياليت ربي يزرع حبك في قلبي واقدر ارتاح واريحك يحدث نفسه بالي كان يتمناه مسك يدها الصغيره وضغط عليها حست بحركته وفتحت عيونها وبسرعه جلست وهو ترك يدها كانه مسوي ذنب
نوف ..ناصر خير بغيت شي
ناصر ..ابد بس ندهتك ماصحيتي
نوف ..آسفه ماحسيت كنت تعبانه
ناصر ..عادي بس يالله قومي صلي
نوف..خلاص بقوم وبدت على وجهها علامات الالم
ناصر ..لاتقولين تبين مسكن
نوف ..الصداع مو راضي يتركني
ناصر ..الحين قومي تجهزي عشان نطلع نتغدى برى
نوف ..مالي نفس بس احس اني مخنوقه وصدري ضايق كانت تتكلم ودموعها تلمع داخل عيونها
مايدري ليه تعاطف معها وبصوت كله حنان ..طيب وش تبين اسوي لك!!
حست انه مهتم فيها ..ودي اطلع اتمشى
ناصر.. بس انتي تعبانه ماتقدرين تمشين سكتت ماحبت تناقشه وقامت تتجهز عشان تطلع معاه
.................................................. ...............
..وشلون خطرت على بالك بعد هالمده
..اشتقت لك وقلت اعرف اخبارك
..الحمدلله عايشين
..واخبارك مع زوجك ان شالله مرتاحه
..آآه بس وش اقولك دمروا حياتي بزواجي من ولد عمي
..طيب وش بتسوين الحين
..الحين انا ببيت اهلي وماراح اتنازل عن الطلاق
..واهلك موافقين ؟؟
..اهلي بعد ماشافوا معاملته معي يبونه يطلقني حسوا اخير بس بعد ماطاحت الفاس بالراس
..لاتقولين كذا انتي حلوه وصغيره والف من يتمناك
..بس انا ماتمنيت الاواحد
..طيب لاتنازلن عن حبك
..بس تزوج واخاف ان يحب زوجته وينساني
..لاتخلين له فرصه ينساك وخليك دايما قريبه من عيونه ترى البعيد عن العين بعيد عن القلب
..خليني اخلص من هالعله وارجع اتفضى لناصر
..واي معلومات عن زوجته انا بالخدمه تراها قريبة بنت خالتي وتعرف عنها بلااوي
.................................................. ...................
العصر وفي بيت ابو سلمان
جالس ابو سلمان وساره ونوره
وبعد ماتصلت عليهم نوف وتطمنوا عليها
سلمان ..يبه ترى انا بكره بروح للشرقيه
ابوسلمان ..خير وش عندك
سلمان ..اشغال اخلصها وارجع بعد حوالي خمس ايام
ساره ..سلوم حبيبي وش رايك تاخذني معك مشتهيه اشوف البحر
سلمان ..لاماتصلحك الرطوبه انتي من فصيلة الزواحف لازام تعيشين ببيئه صحراويه
ساره بصراخ ..انا من فصيلة الزواحف يالعنز
سلمان ..ايه اذا بمشيك اوديك للربع الخالي الظهر حتى تمارسين حياتك الطبيعيه
ساره ..يبه اسمع وش يقول عني
ابوسلمان ..انتي تجيبين الكلام لنفسك ولااحد يروح للشرقيه بهالحر
سلمان يوجه كلامه لنوره ..وانتي اذا بتروحين لاهلك تجهزي لاني بروح من الصبح
سكتت وماردت عليه سلمان تغير كان يعرفني من نظرة عيوني احيانا احسه يفهمني اكثر من نفسي يعني مايدري ان يضايقني اني مادري عن سفرته الاقبلها بيوم ولو ماكنت موجوده مادريت لين يسافر
قامت من عندهم وهي تعتقد انه مايعرف وش الي ضايقها
لكن سلمان عارفها زين ومتعمد تصرفاتها

.................................................. .
..انت ماتقول لي لمتى وانت زعلان ترى كان مافيه غيرها
..السالفه ماهي بالبنت القضيه فيك انتي وبكذبتك
..انا بغيت له الخير
..بغيتي له الخير وانتي ماخليتيه ياخذ الي يبيها
..يكفي انت تورطت فيهم
بعصبيه وبصوت عالي ..لطيفه انا ماسمح لك الحين ساره زوجتي والي يمسها يمسني
لطيفه ..مصير الايام تثبت لك اني على حق وان نايف حظه احسن من حظك
نواف ..ليه انتي وش شايفه عليهم
لطيفه ..ماله داعي اقولك بخليك تكتشفها بنفسك
تقول كلامها من غير برهان مجرد زرع للشك بقلب نواف
نواف..ماراح اصدقك يالطيفه بس تدرين اتمنى لو الزمن يرجع كم شهر
لطيفه ..وش بتسوي ؟؟
نواف ..كنت قلت لنايف عن كذبتك عليه
لطيفه ..تبي تقنعني انك ماقلت له انا حاسه انه زعلان من شي
نواف ..وهو عرف بس ماهو مني
لطيفه ..من قاله
نواف ..فهد الي قاله ومثل ماقال الكذب حبله قصير لابد يوم ينكشف
....السلام عليكم
التفتوا لنايف الي باين انه سمع شي من حديثهم
لطيفه ونواف ..وعليكم السلام
نايف بنظره ونبره غريبه ..وشلونك يام ريان
بارتباك وكانها ماودها تحط عينها بعينه الغاضبه ..الحمدلله انت شلونك
نايف ..ماشي الحال
دق جوال نواف وطلع مع صديقه الي ينتظره برى
لطيفه بعد تردد..وش دعوه ماعاد نشوفك ماعاد تزورني
نايف ..مشاغل
لطيفه ..لاانت زعلان
نايف باستهزاء ..ليش انتي سويتي شي يزعل
لطيفه ..ماصارت ياخوي اخسركم اثنينكم عشان بنت
نايف ..البنت راحت بطريقها الله يوفقها لكن الي حز بخاطري انك ماكنتي قد الثقه الي عطيتك وفتحت قلبي لك
لطيفه ..غصبا عني ياخوي
بغضب ماتعودته منه نايف حتى وهو غضبان هادي ..وش الي يجبرك تكذبين علي ؟؟ وهو يصفق يدينه .. قولي اكرهم وانتهينا
لطيفه..انت لو تدري ياخوي كان تشكرني اني كذبت عليك وماخليتك تاخذها
نايف بعصبيه ..لطيفه تكلمي زي الناس
لطيفه ..لاتجبرني اتكلم كلام ماحب اقوله لكن بتعرف اني ماخنت ثقتك ويكفي نواف الي تدبس فيهم
نايف ..لاتحطينهم بذمتك
لطيفه ..اصبروا وشوفوا انت واخوك
مصره على مخططاتها القذره وحقدها صار يزيد نايف استغرب من الي قالته معقوله خلت الافكار تدور براسه بدون ماتكلم كلام واضح لكن وبعد موقفها معاه ماعاد يقدر يثق بكل شي تقوله

.................................................. ........
خنقت الورد .. يآ يمـّـه .. بيدّي .. وآنكسر .. ذبلآن ..
آحسب أن الزمن يقدر .. يعدّل . غلطة سنيني


بالمطعم طلب ناصر غدا راقي وقعد ينتظر الطلب
تناظر للورد الي على الطاوله وناصر يفتش بجواله
سمع نغمه يعرفها ابتسم ..حيالله ام ناصر
ام ناصر ..الله يحييك
ناصر ..وش اخبار اهل الرياض
ام ناصر ..الرياض واهلها مشتاقين لك
ناصر ..تشتاق لهم العافيه
ام ناصر ..ولهت عليك ياوليدي
ناصر ..هههههه اذا تبين الحين احجز على اول طياره وارجع لك
ام ناصر بضحكه ...لالا ياوليدي استانس انت وزوجتك وانا الله يعيني ماصدقت يجي هاليوم
ناصر ..الله يخليك لي يالغاليه
ام ناصر ..ويخليك لي يانظر عيني وشلون نوف
ناصر ..الحمدلله
ام ناصر .. ماعجبني وجهها ذاك اليوم
ناصر.. تطمني مافيها الاالعافيه
اخذت وحده من الورد الي كانت تتفرج عليه وصارت تشمها وراحت بدنيا ثانيه بينما كان يكلم امه ويتفرج عليها مشهد ملائكي اعجبه وتمنى يستمر وبدون مايحس انظاره تعلقت عليها
ام ناصر ..زين هي قريبك من عندك ؟؟
ناصر ..اي يمه هذي هي
ام ناصر ..عطنياها بكلمها
ناصر وبصوت هادي ماحب يخرب هاللحظه..نوف
نوف بعد ماصحت من سكرتها ..هلا
ناصر ..خذي امي بتكلمك
نقلت الورده من يدها اليمين لليسار ومسكت الجوال بيدها اليمين
وبكل نعومه ..هلا خالتي
تحرك الورده بيدها بهدوء وتتكلم بنعومه وتبتسم بعذوبه
خلصت من المكالمه ومدت الجوال لناصر واخذه
نوف ..امك تبي تكلمك
رجع يكلم امه كان مكان يدها دافي وريحتها عالقه بالجوال كانت ريحه رقيقه وهاديه مثلها
قدم لهم الجارسون الاكل ورتبه على الطاوله الي بينهم وطلع
تتفرج عليه وكالعاده تسبح بفلك ثاني بينما ناصر بدا بالاكل
ناصر ..ليش ماتغدين
نوف ..مالي نفس بس باشرب العصير
ناصر ..لا هالمره بتاكلين
نوف ..صدقني مالي نفسي
ناصر قرب نفسه شوي لها وبابتسامه ..واذا قلت لك علشاني
اظطربت نوف وحست بحراره بجسمها مع ان الجوبارد
لكن ابتسمت له مع ان عيونها تدور تبي تبعد عن نظراته الي تحاصرها
ناصر ..هاه وش قلتي؟؟
نوف وهي تاخذ الملعقه ..خلاص
.................................................. .....................

نواف ملتهي بتجهيزات عرسه وبمكالمات ساره
وساره مصره ماتجهز الى ان تجي نوف
ناصر ونوف الى الان ماصار بينهم مواقف تذكر
نايف دافن نفسه بمشاريعه وشغله الي كبر وصار بحاجه لمتابعه
لطيفه همها مازال التخريب على نوف وساره
فهد اصبح يفكر كثير بالبنت الي شافها يوم ملكة نواف والي الان ماعرفها
هدى <بنت خالة ناصر >تطلقت من زوجها بعد اصرار اهلها ولان تفرغت لنوف وناصر وتجددت علاقتها مع نوال
.................................................. .
خلصت عشا
..الحمدلله
رفع راسه لها وابتسم لها وهو يحط الاكل بفمه
كتفت يديها على صدرها وصارت تلتفت في ارجاء المطعم
ناصروهو يمسح يديه بالمنديل الي على الطاوله ..انتي سجلتي بالجامعه
انتبهت لسؤاله ..اي خلاص بقى بس اداوم
ناصر ..كلها اسبوعين وتبدا الدوامات
نوف ..بس مالي خلق على الدراسه
نزل الكاس بعد ماشرب منه ..كم نسبتك
..95%
..اجل لو لك خلق على الدراسه كم تجيبين
ابتسمت له ..قل ماشالله
..ماشالله لاله الاالله ولاحول ولاقوة الابالله
..ايه كذا ترا مايحسد المال الااصحابه
جملتها الاخيره ادخلت عليه شعور يعني انا وهي واحد
..يلاه نمشي
..يلاه
خمس ايام وهم كل يوم يطلعون ويرجعون بآليه بدون نقاش بدون مزح علاقتهم رسميه لابعد حد
.................................................. ......


يدورون في البيت الي تقريبا انتهى وصار جاهز
نواف ..تصدقه احسه كبير على
فهد ..عاد الي يسمعك يقول بيتك وش دخلك انت كبير ولاصغير
نواف ..ياخي وش فيكم على كل ماتكلمت هبيتوا فيني
نايف ..ماعليك غيران منك لانك اصغر واحد تتزوج في العيله
فهد ..الا صدق وش الي مخليك مستعجل على الزواج
نايف ..مطيور الله يكفينا الشر
نواف ..بكره لاكبروا عيالي الناس بيقولون انهم اخواني تعرفون كيف انا افكر
فهد يوجه كلامه لنايف ..اخوك هذا عجزت لافهم وشلون يفكر
نايف ..حتى انا والله ماعرفت للحين
نواف ..ماتدرون يمكن الله له حكمه بهالشي
التفت فهد لنايف مستغربين من الي قاله وكملوا فرجه على البيت واطلعوا
.................................................. .........

شكي مرارة حيرتي بدنيا ماظني تزين
واذا بعيني الأمل تجدّ أحزاني وتبين..!


يتابع برنامج على التلفريون
افتقدها لها مده بالغرفه راح للغرفه شافها منهمكه بترتيب مادرت بدخوله عليها
ناصر..وش قاعده تسوين ؟؟
نوف بروعه وهي حاطه يدها على صدرها ..بسم الله الرحمن الرحيم روعتنني
..لها الدرجه مرعب
نوف ..لا موقصدي بس كنت ساهيه وانت دخلت علي فجئه
ناصر بعد تردد ..طيب ماتبين تطلعين ..؟؟
نوف ..وين ؟
ناصر ..مدري ونتمشى
نوف ..مالي خلق
ناصر بهدوء وباسلوب استفزازوهويكتم غيضه ..وانتي للاكل مالك نفس وللطلعات مالك خلق
لقى ثغره يقدر ينفس فيها الضيقه الي يحس فيها هذي حياة شخص مبتدي حياه جديده ومع انسانه مثل نوف جمال واخلاق وادب فيها المواصفات الي يتمناها أي شاب بشريكة حياته لكن دايما اقول الله يسامحك ياقلبي عجزتني ولاجيت لي على مابي
استغربت منه وش الي غيره الظاهر فيه شي يوقف بيني وبينه ندمت على كلامها ..آسفه خلاص اذا تحب نطلع عادي نطلع
استحت من نفسها وعرفت انه متضايق من تصرفاتها بس صدقني ياناصر انا اتصرف غصب عني حاولت انسى صدقت ساره يوم قالت الكلام سهل آآآآآآآآه ياساره ليتك قريبه ماحد يقدر يوصل لداخلي غيرك ولافيه انسان يحس فيني كثر ماتحسين فيني انتي
عرفتيني اكثر حتى من نفسي ياليت هاليومين ينطون والقى نفسي معاك وقريبه منك
ناصر ..لاماله داعي لاتجبرين نفسك
.................................................. ........................

شفت القمر وشلون عالي مع الناس هذا ترى قدرك مع الناس عندي

..متى بتسافر
بدون لايلتفت ..اليوم المغرب
..بس انت قبل شهر رحت
التفت لها بعصبيه ..والله عاد هذا شغلي ولازام اسافر كل مده ويكون بعلمك باقي شهرين وارجع اداوم هناك
..خلاص انا آسفه ماتحب المواجهه ولاعندها جراءه للنقاش
..اذا بتروحين لاهلك تجهزي عشان اوصلك
وهي ماشيه برى الغرفه ..لا انا باجلس هنا
..براحتك
..................................................

نوال ..ابشرك هدى تطلقت
لطيفه ..يمكن نست ناصر
نوال ..لا مانسته واختك ماقصرت خليتها ترجع تحن لحبها الاول
لطيفه ..عاد انتي ماينخاف عليك ماتنوصين على خراب البيوت
نوال ..انا ماراح استفيد شي من طلاق نوف وحتى ساره بس انا اسوي الي انتي تبين
لطيفه ..ماتقصرين يابنت خالتي
نوال ..بس ترى مافيه شي بدون مقابل كل شي له ثمن
لطيفه ..ولايهمك انا زرعت الشك بقلبه من ناحية نوف
نوال ..انتي تروحين وترجعين على نوف نوف خلاص تزوجت ماعلينا منها
لطيفه ..يالغبيه ان شك فيها عرف اني كذبت عليه عشان استر على شي اكبر ويرجع يثق فيني ويوافق على الي اقوله عليه
نوال ..صدق انك داهيه
لطيفه ..ههههههههه بعض ماعندكم
.................................................. ...........

تسبحت وطلعت وهي ناويه تعتذر منه مهما كانت ردت فعله ورغم الجفا الي بينهم هو زوجها ولازام تحرص على رضاه
مازال على وضعه قربت له بخطوات متردده
نوف بخجل ..ناصر !!
ناظر لها بطرف عينه بدون مايلتفت له ..نعم
نوف ..ماتبي نطلع نتمشى
ناصر ..مالي خلق
وطت راسها ومسكت يدها اليمنى باليسرى وصارت تلعب باظافرها الناعمه وابتسمت رفعت راسها مره ثانيه
نوف ..ناصر انا آسفه
ناصر ..على ايش
نوف ..على اني زعلتك
ناصر ..والمطلوب
نوف ..نطلع نتمشى وقامت وبعفويه مدت يدها له
انقاد معها مثل الطفل واقترب منها كانت انفاسه تلفح وجهها ارتبكت من قربه وهو ريحتها دوخته يراقب عيونهاالنجلا وشفايفها المورده صدرها كان يطلع وينزل بسرعه طوقها بيديه العريضه اختفت باحضانه بسبب صغر حجمها اخذ يقترب منها لكن فجئه كانه اقترف ذنب وكانها محرمه عليه فيه شي يبعدها عنها ويحول بينه وبين حياته معها ربما الحب الي الي مامات داخله قرب نوف احياه وتذكر هدى ونوف بين احضانه وبسرعه ابعدها عنه
بصوت مرتجف ..خلاص البسي بسرعه خلينا نطلع
شعور الخجل والخوف تبدل الي شي ثاني ليس له اسم
استغربت من حركته عزت عليها نفسها ان تكون غير مرغوب فيها
حست نفسها مفروضه عليه وهذا اصعب شعور يشعر به انسان
.................................................. .....



..لاتسمحين لوحده غيرك تاخذه بارد مبرد وانتي طول عمك تحبينه وهو يحبك
هدى ..ماراح اخليها تهنى فيه ناصر يحبني ولايمكن ينساني
نوال بابتسامه خبيثه ..ايه كذا تعجبيني
لها مده توسوس لها مثل الشيطان وتحرك الغيره والشر داخلها
هدى ليست انسانه سيئه لكن الظروف والقسوه الي شافتها من اهلها ومن زوجها وفشلها صنع منها انسانه ثانيه ونوال تنبش قبور الماضي وتحيي الذكريات
اذا قل الدين واضمحلت الاخلاق واصبحت الغايه تبرر الوسيله ترى اشخاص على اتم الاستعداد ان يدوسو من في طريقهم ليصلواالى مبتغاهم موجه من الشر تجرف من كان في طريقها لتحطمها ثم تبعثره وللاسف هذه ليست احرف تسطر على اورقنا او شخصيات نرسمها في خيالنا انما حقائق نراها كل يوم منذ ان خلق الله الخلق الى ان يشاء الله

..............................................



بعطيك قلبي .. بس خلي بالك عليه مو عشان هو قلبي .. بس عشان انت فيه
في غرفة نوره تناظر للجوال تستناه يدق المفروض انه وصل اللحين له خمس ساعات من سافر ليش طيب مايتصل يطمني عليه ليش طيب انا ماتصل عليه لا لا اخاف يقول كلمه تضايقني وانا ماني ناقصه
دق باب غرفتها كانت ساره
..ادخلي ياساره
طلت براسها من ورا الباب ..وش قاعده تسوين ؟
نوره بملل ..ولاشي جالسه
ساره ..انا طفشانه ليش ماتطلعين للصاله نجلس مع بعض
نوره ..خلاص روحي وانا طالعه وراك
ساره ..استناك لاتسحبين على ومشت للباب
نوره ..ساره ؟؟
ساره..هلا
نوره ..لالا خلاص مافيه شي
رجعت لها ساره وهي مبتسمه ..لاتخافين اتصل
نوره ..صدق
ساره ..اجل اكذب عليك كلم ابوي من حوالي ساعتين
نوره ..من ساعتين طيب ليش ماطمني عليه
ساره ..والله مدري وش اقولك بس
نوره..خلاص يا ساره لاتقولين شي روحي وانا لاحقتك
.................................................. ....

بعد طلعه قصيره وقف السياره الي استاجرها عند واحد من المراكز التجاريه الكبيره
ناصر ..انزلي
نوف ..وين !!
ناصر ..وش تشوفين للسوق
نوف ..بس انا ماني محتاجه شي
ناصر ..بشتري لامي هديه وابغاك تختارينها
نزلت معاه لانها ماتملك ان ترفض
مشوا بالسوق يدخل المحلات وتدخل معاه
اعجبته ساعه نسائيه معروضه بالمحل طلب من البائع يطلعها له ..لوسمحت باشوف الساعه هذي
البائع ..حاضر
ناصر ..نوف وش رايك بالساعه هذي
نوف ..حلوه بس لوكانت فضي احلى
ناصر ..لوسمحت فيه نفس الموديل فضي
البائع ..طبعا فيه
ناصر.. خلاص طلعها وغلفها
التفت لنوف شافها ماخذه زاويه بالمحل تستناه يخلص ..وانتي ماتبغين شي
نوف ..لا
ناصر ..طيب مابتاخذين هديه وقبل لايكمل
نوف باندفاع ..لمن لامي ؟؟
ماعرف وش يقول لها اوكيف يواسيها او أي كلمه ممكن تنقال في هالموقف حاسب على الهديه وتوجه بنظره لها
نوف ..خلصت
ناصر ..انا خلصت بس انتي ماشريتي شي
نوف ..صدقني ماني محتاجه شي
ناصر ..طيب مابتاخذين لاهلك شي
نوف ..مدري
ناصر ..لازام حتى مايقولون عني بخيل
ودخل واحد من المحلات ودخلت وراه اشترت لاهلها هديا وطلعت ماحبت تعانده وفضلت انها تسايسه
.................................................. ...........

بعد ثلاث ايام
الساعه وحده ليلا
البيت كان هادي وكل الي في البيت ناموا
كانت بغرفتها تتفرج على التلفزيون سمعت صوت بالصاله الي برى وصوت دربكه وقفت بدون شعور وصارت بصالة جناحها الصغيره قربت للباب وحطت اذنها قريبه منه لعلها تسمع شي يعلمها عن مصدر الصوت غريبه ساره نايمه من ساعه وعمي نايم من زمان يمكن احد منهم قام اروح اشوف واقول لعمي بس صعبه اصحيه يمكن مافيه شي ادق على جوال ساره لالا باستنى شوي صارت تدور بالغرفه سمعت الصوت يقترب زاد خوفها جلست على الكرسي في الزاويه
تحرك مقبض باب الجناح لكن الباب كان مقفول سمعت صوت المفتاح بالباب وقبل لاتستوعب دخل عليها يحمل شنطة ملابسه واللاب توب بسرعه قامت من مكانها
..هذا انت ؟؟
استغرب من وجهه الي راح لونه ..السلام عليكم
جلست على الكرسي ..وعليكم السلام خوفتني
ببرود اتقن تمثيله ..اشك بصراحه
تركها ودخل يبدل
الجمله الي قالها اهانتها وينك ياسلمان وين رحت وخليتني مع هالانسان الي ماعرفه انسان اسهل شي عنده اهانتي وجرحي
بس لو ترجع ماراح ازعلك لكن انا الي ضيعتك من يدي وانا الي راح ادفع الثمن

نـ هـ أ يـ ة الـجــزء



ان شالله يكون البارت لقى استحسان منكم

والان انتظر بغارغ الصبر ردودكم الحلوه

الى لقى قريب

اختكم

ذكرى نجديه

.,
:و1:

الشاطئ الذهبي
10-30-2009, 01:40 AM
.,


:ق2:








[QUOTE=ذكرى نجديه;5764268]لـبـيه احـبك كـثر مـاتعشق جـروحي
لــبـى حـيـاتـك مـــن اولــهـا لـتـاليها


على الشاطي ومع الغروب
وخيوط الشمس المنسدله على الاراض تعلن عن رحيلها
منظر الغروب يستحضر الذكريات ويرجعنا الى الماضي ويهيج الجروح التي لم تلتئم
واقف بقامته الطويله ينظر للبعيد كان رافع اطراف البنطلون

كان يسبح مع ذكرياته وبأمسه نسى اليوم ونسى الانسانه الي وراه


لا تنظر بعيد تنتظر شي مايجيك...........انظر تحتك يمكن تلاقي مبتعاك

ايضا كانت مسافره للبعيد وتلعب بالرمل الدافئ من دفئ الشمس كانها تعد حباته دخلت في عالم ثاني الاثنين كانوا اجساد متقاربه لكن ارواحهم بعيده كل البعد عن بعضها ولكن من بين زحمة افكاره خطرت على باله التفت لها وكتف ايديه على صدره وهله واخذ يتاملها بهدوء وهي مازالت على نفس وضعيتها جرته خطوته لها غموضها سبب عنده فضول لاكتشافها جلس قريب منها وهي بنفس الوضع تقلب الرمل بيديها ضم رجوله لصدره
وبصوت هادي يتناسب مع المكان والزمان والاشخاص ..بايش سرحانه
استغربت من نفسها كانها كانت نايمه غابت عن الاصوات والالوان وقطعت الجبال والبحار ووصلت لدوله ثانيه ولمكان ثاني ولناس ثانين ونست قربه استغربت بعد من قربه ناظرت له نظره بارده لاتحمل أي مشاعر ..بالدنيا
جوابها خلق سؤال ثاني ..الدنيا كبيره وين بالتحديد
صعب ترد والاصعب تشكي له الي مضايقها..اشتقت لاهلي<<< وبصوت يرن فيه الحزن ..اشتقت لامي
صار يفكر ويكلم نفسه ويعاتبها .. حاس فيك يانوف ماقدرت احسسك بالفرحه او خفف عنك شعور الغربه بالعكس يمكن زادت من قربي >>رفع يد وحطها على كتفها ..انتي متضايقه من وجودك معي <<ماتدري ليش سئلها ولاتعرف بايش ترد عليه بس حاولت تكذب عليه وعلى نفسها حرام اعيشه بهمي يكفي صبره علي ..لا بالعكس بس ماتعودت ابعد عن اهلي انا حتى صديقات قريبات مالي انا عالمي محصور باختي وبنت عمي <<كانت تحاول تفتح له قلبها وتشجعه يمحي الضياع الي تعبها وتقربه منها سرح فيها كنت البراءه تشع بعيونها الناعسه كانت طفله بجسد امراءه ..اظلمت الدنيا نمشي
بدون معارضه ..يلاه
كل واحد منهم يلقي اللوم على نفسه ويعتقد انه سبب تعاسة الاخر ماكانوا يعرفون ان علة كل واحد داخله

.................................................. ...........
موجوده في بيت نوال و كانت لطيفه موجوده
..المهم انك خلصتي من هالزواج
لطيفه ..لانه من بدايته غلط واكيد كان راح ينتهي
هدى ..لو مااقتنعوا اهلي انه مايصلح كنت للحين اتعذب معه
لطيفه ..وش الي خلاهم يغيرون رايهم فيه بعد ماجبروك عليه
هدى ..كنت حامل بشهرين ضربني لين نزل وصار معي نزيف لولا ستر الله كان رحت فيها
نوال ..الحمدلله انك ماانربطتي بطفل منه وصرتي طول عمرك تحت رحمته وما تقدرين تعيشين حياتك
لطيفه ..حياتك اللحين تبتدي
هدى..بس زوجته حلوه
نوال ..الجمال ماهو كل شي الحياه بدون حب صدقيني بلا معنى
هدى ..غريبه يالطيفه سمعت ان زوجة ناصر قريبك واختها خطيبة اخوك
لطيفه ..صح قريبتي بس انا مع الحق ويكون بعلمك انا منعت زواجها من نايف واستغفلني والعبت عل نواف وزوجته اختها لانه صغير وبسهوله ينلعب عليه
هدى..يعني كانت تحب نايف
لطيفه ..كانت تموت فيه
مؤامره تحاك للشر غيتها نوف ووسيلتها هدى ومبررها الشر



لبيه ثم لبيه لبيه واهلين ياعز وجهين ثمرها سنيني
واعزواغلا من حلت به العين واجل وابرك من اجيه وييني


الساعه 12باليل ام ناصر بالمجلس تنتظر على احر من الجمر صار الوقت يمشي ببطئ تدور بالبيت الي افتقد الشمعه الي تضيه من اكثر اسبوع قامت من المجلس الصغير للصاله الكبيره الي تعتبر واجهة البيت دارت وجلست ورجعت وقامت كانت ناويه تقضي بعض الوقت في المجلس لكن هي دارت واسمعت على طول صوت الباب تسكر دخل عليها يحمل كل الشوق لها
ام ناصر ..هلا هلا بنور الرياض كلها
مشى لها بسرعه وحب يدها ..هلابك يالغاليه
ام ناصر ..الحمدلله على سلامتك ياوليدي وابرقت عينها بدمعه دفعها الفرح
ناصر ..الله يسلمك يمه اشتقتلك يام ناصر
ام ناصر.. تشتاق لك العافيه يانظر عيني
في كل حركه تصدر من ام زوجها كانت تزيد شوقها لامها سبحان الله هذا الود الذي لايشوبه حقد هذا الحب العاري من المصالح هذه المشهد الخالي من التمثيل هذه المحبه التي لاتنتظر مقابل
وينك يمه تحسسيني هالاحساس تدفيني من برد الحرمان ومن جوع الحنان احسدك ياناصر على هاللحظه الي انحرمت منها وامي حيه امي الي كانت منبع للحنان الحين صار غيابي مثل حضوري حست بالدموع تتدافع على محجرها
ام ناصر ..حيالله راعية البيت
نوف بخجل ..الله يحييك ياخاله
ام ناصر ..نورتو بيتكم
نوف ..النور نوركم
ناصر بلهفه ..وين ابو ناصر؟؟
ام ناصر ..راح يريح بغرفته وقال قوميني اذا وصلوا
ناصر ..لايمه خليه يرتاح
..ومن قالك اني اقدر ارتاح وانا حاس انك قريب
ناصر ..حي هالصوت والله>>> وراح يسلم عليه
كان سلام حار يعبر عن مدى الشوق والمحبه
جلسوا يسولفون عن العرس وعن السفر وعن امور كثير حتى تعبوا وتفرقوا لغرفهم
.................................
في شقة نايف
..انت خلاص صرت رجل اعمال ولك شغلك والوظيفه ماعاد تهمك
..الحمدلله بس تو الوقت على ترك الوظيفه انا مانكر اني من خلال شغلي اكتسبت الخبره وحطيت رجلي على الطريق الصحيح
.. الله يوفقك
دخل عليهم نواف وبيده صينية الشاي
خالد ..ياويلك لو يطلع الشاي مافيه سكر او مزود السكر
نواف باستهزاء ..وش بتسوي يعني ؟؟
خالد ..بكبه فوق راسك واحرقك فيه
نايف ...هههههههههههه لاتكفى وراه عرس
نواف..ايه بعدين مايصير عرس بدون معرس
خالد بعد ماشرب من الشاي..احلى ابو الشباب صاير يظبط الشاي
نواف ..اعجبك لا وازيدك من الشعر بيت صرت اعرف اقلي بيض
خالد ..لللللاه عقبال الكبسه
نايف ..خلاص لازم يتعلم يطبخ
خالد وهويقوم..زين يالله تصبحون على خير
نايف ..وين تو الوقت بدري
خالد ..بدري من عمرك وراي بيت وعيله وبعدين ولدي ماشفته اليوم
نواف ..وينك عن ولدك يالهايت ؟؟
خالد ..اسمع من يتكلم صاير مصلح انا مااهمل ولدي طلعت وهو نايم ولاشفته
نواف ..انتبه لولدك الله يصلحك
نايف ..ياخي اترك الرجال بحاله
خالد ..بنشوف وش بتسوي اذا جاك ولد
نواف وهو يناظر لاخوه ..بخليه لعمه يربيه على طريقته
نايف ..ليه قايلين لك مربيه لولدك
خالد...خل يجي الولد اول بعدين تفاهاموا يالله تصبحون على خير
نايف ونواف ..وانت بخير
.................................................. ..

مهما غيابة يخنق الصوت فيني
تبقى رياح الليل تخلق بي الصوت


دخلت الجناح الي يمتاز بالفخامه والذوق الرفيع بلونه الزيتي والذهبي والاثاث الرائع والستاير الفخمه المتدليه على الجدران المنقوشه باتقان والاكسورات المتفرقه بكل مكان مشت بالجناح بخطوات ثابته
هنا يانوف تبدين حياه جديده وتعيشين ايام مختلفه راح تنتسين الحياه البسيطه الي تعودتي عليها في بيت ابوسلمان العش الصغير الدافي نعم صغير لكن كنت احس بالحريه وانتقلتي لقفص ذهبي نعم ذهبي لكن له باب يتسكر علي
دخل وراها ..ادخلي بدلي وارتاحي
التفت له ..ان شالله
سوت مثل ماقال تسبحت ودخلت سريرها لعلها تنام

...........امانتك../ لا جيــــــــــت صافح كفوفي ..!

...............امانتك .........محتاج الامس كفوفك

ساره بغرفتها تحاول تكلم نوف لكن ماردت
حطت الجوال على التسريحه الصغيره
دق جوالها
ساره ..الو
نواف ..مسا الخير لاحلى سارونه
ساره ..مساء النور
نواف ..خفت تكونين نايمه
ساره ..لا كنت احاول اكلم العله نوف بس ماترد
نواف ..البنت جايه من سفر وتعبانه خليها ترتاح وبكره تجيكم
ساره ..بس ابي اسمع صوتها
نواف ..ماتلاحظين انها صارت تاخذ كثير من كلامنا
ساره ..آسفه ماكنت ابي اضايقك
نواف ..انا اتضايق منك بس لاتخليني اغار من نوف
ساره ..ههههههههه لاوش دعوه
نواف ..تسلملي الضحكه وراعيتها
ساره ..........
نواف ..ليش سكتي
ساره ..وش تبي اقول؟؟
نواف ..قولي أي شي
ساره ..ماعندي شي اقوله
نواف ..تدرين انا بنسكن ببيت نايف لين ابني الاراض
ساره هالاسم يوترها ويغيظها ..للللاه زين والله تنازل وسلفك بيته
نواف ..وش تقصدين ؟؟
ساره ..لا ماقصد شي بس انت ليه ماتستاجر وتخلي بيته
نواف ..هو اصر وانا ماحب اكسر كلمته
ظل فتره يكلمها عن البيت والاثاث والزواج حوالي ساعه
الى الان ماقدرت تحكم على مشاعرها تجاه نواف بس هوعارف ومتاكد انه يحبها







.................................................. ..............................


واقف على المرايه يعدل شماغه سمع صوت جوالها على التسريحه
رفع الجوال>>> تؤام روحي يتصل بك
وقف عند باب غرفة الملابس ..جوالك يدق
طلعت واخذت الجوال من يده ورفضت المكالمه ونزلت الجوال على السرير
استغرب منها ولاعلق ياترى من هو تؤام روحك يانوف ورجعت تكمل لبسها سمع صوت الجوال مره ثانيه
كان ماسك علبة العطر ويتعطر نزل العطر واستدار له مره ثانيه
>>>غلاي يتصل بك شاف الاسم ونزله طلعت على الصوت حطته صامت صورتها بالمرايه وراه وش فيها ذي ماتبي تكلم احد يمكن لاني موجود
انتبه انها جهزت ..خلصتي
..خلصت
..يالله
اخذت جوالها ورمته بالشنطه بسرعه وقلبها يسبق خطوتها
نزل وهي تتبعه وامه وابوه جالسين بالصاله
..يالله تامرون على شي
..سلامتك يمه
..توصيني على شي ياخاله
..سلامتك بس لاتنسين تقولين لاهلك على العشا بكره
..ان شالله مع سلامه
..مع السلامه
...........................................
هدى ..دريتي نوف رجعت البارح
نوال ..متاكده
هدى ..ايه خالتي كلمت امي وقالت لها
نوال باستهزاء ..حياهم الله مابغو يشرفون
هدى..هههههههه بكره عندهم عزيمه راح ابدا شغلي معها
.................................................. ..

في بيت ابوسلمان حاقدين عليها لانها ماترد على اتصالاتهم
ساره ..هالخايسه نويفه ماترد علي وتعطيني بزي
ابو سلمان ..اهم شي تطمنا عليها انها وصلت بالسلامه
ساره ..الله لايسلمها اتصل من جوالي ومن جوال سلمان ولاترد واتصلت على تلفون البيت قلت لخالتها تقول لها ترد وهي حاقرتنا الشرهه علي انا الي معبرتها ومعطيتها وجه لكن ماهي كفو اوريها بس اشوفها هالحيوانه ولازالت تسب وتلعن ولابقى كلمه في قاموس الشتائم ماقالتها وابوها واخوها يتفرجون عليها سمعوا صوت الجرس
ساره ..سلمان قوم بسرعه افتح الباب يمكن الهبله اختك
قام متوجه للباب الداخل ..ههههههههههههه انتي وش فيك حاطه عليها
ساره ..اقول بس ورنا عرض مقفاك وروح افتح الباب
فتح الباب شافها وعرفها من ورى الغطا ..هلا والله
دخلت لبداية الحوش حظنت اخوها ..سلمان اشتقتلك
سلمان ..تشتاق لك العافيه
نوف ..وشلونكم وشلون امي وابوي ونوره وساره
سلمان ..كلهم بخير ادخلي شوفيهم وبعدي عن طريق الرجال خليه يدخل
التفت نوف وابعدت عنه كان مبتسم وينتظرها تعتق اخوها من ايديها واسئلتها
دخلت لداخل البيت وناصر طبعا دخل للمجلس مع سلمان
في الصاله دخلت نوف عليهم
بمجرد مادخلت طمرت ساره لها ماتدري كيف وصلت عندها واخذتها بالاحظان
ابو سلمان ...ههههههههههههههههه هذي الي تبي تذبح وتقطع وش غير كلامك
وجهت نظرها لابوها وقربت له وسلمت عليها
بعدها طلع ابوسلمان يسلم على ناصر الي طلع على انه يرجع بالليل ياخذ نوف
.................................................. ..........

نايف ..الاسبوع الجاي بسافر
نواف ..وين ؟؟
نايف ..لجده زياره وسياحه
نواف ..تدري يانايف ودي ابوي ينتقل للرياض
نايف ..ليش ؟؟
نواف ..صعبه نبقى بعيدين عنه وهو بعيد عنا
نايف ..هنا ابوي تربى بس شغله اجبره يبعد عنها بس صدقني رح يرجعه الحنين ويمكن العايله ترجع للرياض واحد واحد ويضطر ابوي يرجع
نواف ..وشلون
نايف ..اخوانك كلهم يتمنون يرجعون للرياض ويمكن بس يخلصون دراستهم يدورون وظايف بالرياض والبنات يتزوجن من الرياض وقتها ماراح يظل هناك
نواف ..ياليت نجتمع كلنا ويلتم شملنا مثل قبل لتوفى امي
نايف ..راح نظل نكلمه لين يقتنع يرجع
..................................................

عند نوف كانت في المجلس الصغير مع نوره وساره
ساره..نوره قومي صلحي لنا عصير
نوره ..اقول ضفي وجهك شغاله عندك قولي للشغاله
ساره..ماحب العصير الي تصلحه الشغاله
نوف ..هزي طولك انتي وصلحي الي تبين
قامت وهي واصله معها للاخر من نوره ..يعني كل شي لازام انا الي اسويه
نوره ..ساره حبيبتي لاتكثرين السكر ماحبه حلو مره
التفت لها شافتها تضحك هي ونوف.. تضحكون ياحيوانات
واخذت مخده من الكنب وركضت على نوره وهي ناويه على الشر نوره عرفت نيتها لمت نفسها على الكنب ورفعت رجولها عليه وحاولت تحمي نفسها من الضرب بيدها وصلتها وصارت تضربها ونوره تحاول تتحاشى الضرب وماهي قادره تمسك نفسها من الضحك ..انا تخدمين فيني ياحماره
ومازالت تضربها حتى حست بالي يسحبها من اذنها ..وش قاعده تسوين ؟؟ ابلعت ريقها عارفه انها ماراح تقدر عليه
..قاعده اربيها الي ماتربت
..ومن قالك ربيها عاجبتني كذا
رفعت يديها عن وجهها بعد ماحست ان الضرب وقف شافته ماسك اذن ساره ويتكلمون
ارتخت ملامحها ونزلت رجولها عن الكنب شعرها كان محيوس نتيجه المعركه
ساره ..اجل تقولي لاتكثرين السكر
سلمان ..خلاص سوي الي قالت لك
ساره ..من زينها ام كشه
انحرجت وانتبهت ان شعرها كان محيوس وصارت تحاول تزينه بيدها
نوف ..هههههههههه حسبي الله عليك احرجتيها
سلمان ..يالله اشوف سوي عصير وزينيه
مشت من عندهم وقبل تطلع من عند الباب ..مالت عليك انت وزوجتك
وقبل لاتطلع جتها شنطة نوف تدورطيرت شعرها
نوف ..سلوم كسرت اغراضي
سلمان ..آسف بس رفعت ضغطي هالدبه
نوف هاليوم الحلو عوضها عن الايام الكئيبه الي عاشتها بعيده عنهم ولكن انتهت سهرتها مع اهلها واتصل عليها ناصر تطلع
.................................................. ...................
تايهه ماكني الا ضحكة وسطانكسار
.......ساكتة ماكني الا دمعة فيها حنيـــــــن

ينتظرها بسيارته عند الباب اقبلت عليه وفتحت الباب وركبت جنبه
..السلام عليكم
..عليكم السلام>> وحرك سيارته بصمت
لاحظت انه وقف واضح انه كوفي شوب
..انزلي
نزلت معاه ودخلوا داخل كان المكان راقي واضائته خافته واجواه شاعريه جلسوا على وحده من الطاولات
..وش تحبين تشربين ؟؟
..اي شي
..يعني اطلب لك على ذوقي
هزت راسها
طلب لها وله كابتشينو وجلسوا ينتظرون الطلب
..حلو المكان
..يجنن >> حست برعشه من نظراته وطريقة كلامه
بدون مقدمات مد يده لها وحطها بين يديه كان يدها اصهرت من دفئ يده اول مره يعاملها كا شي له قيمه بحياته
لا هذا اليوم ماهو طبيعي
..نوف
رفعت عينها له ..نعم
تستناه يرد لكن سكت وهي تركته على راحته ترك يدها ورجع ركى ظهره على الكرسي كان فيه كلام كثير يحاول يقوله لها لكن خايف انه يتعلق فيها اوانه بالفعل بدت مشاعره تتحرك لها ويسمح لنفسه بالحب من جديد وهذا الي ماتوقع انه يصير تركها محتاره فيه وهو رحل مع افكاره
الله ياناصر كنت تدعي انك تقدر تحبها ويوم قلبك رف لها بتموته بتخنقه بحبل الماضي بتلفه على رقبتك ورقبتها لكن قطع عليهم صمتهم وصول طلبهم
جتها جراءه غريبه ..كنت تبي تسئل عن شي
انذهل من سؤالها يمكن طلعتى اشجع مني يانوف طلعت جبان خفت لاحبك ..كنت بسئلك عن الاتصالات الي جتك اليوم المغرب من من ؟؟
..اي اتصالات ؟؟
..غلاي وتؤام روحي
ابتسمت ابتسامه عذبه ..من تتوقع؟؟
هز كتفه ..مدري!!
..سلمان وساره!!
مافسرت سؤاله على انه شك فيها نوف ذكيه ومتاكده انه ماهو هذا سؤاله لكن مشتها له وماحبت تخرب هاللحظه
.................................................. ...
هدى تنتظر الشمس تطلع لعلها تشوف البنت الي اخذت مكانها وصارت تحت نظر ناصر وتتوعد بنفسها ماحد راح يحرمني منك مره ثانيه حتى نوف !!!!ولازام يرجع كل شي زي ماكان
ساره انهت يومها بمكالمه من نواف
نايف نام بعد سباحه طويله في بحر افكاره
نوره تعاني من تغيير سلمان
لطيفه مرض الحقد تمكن منها
..........................................

يوم عزيمة ابو ناصر
قبل المغرب ناصر بعد ماتغدى طلع لغرفته وجلس يقرا جريده ونوف كانت راح تبدا بالاستعداد
طرق على باب الغرفه
انتبه ناصر وسكر الجريده وقام
..هلا والله
..هلابك
..زارتنا البركه
..هههههه ساعتك ابرك
..تفضلي
دخلت ودخل وراها
..وين نوف
..نوف بالغرفه بغيتي شي يمه
..بغيت نوف
سمعت كلامهم ..سمي ياخاله
..سم الله عدوك بغيتك شوي
..آمري
..بغيتك بغرفتي شوي
.. حاضر
قامت ام ناصر ونوف تتبعها وناصر منذهل من امه
التفت امه ..وانت البس وانزل لابوك يمكن يحتاج شي
ناصر ..ان شالله يمه
في غرفة ام ناصر دخلت هي ونوف وراها لقت مره تتنتظرها
نوف ..من هذي ياخاله
ام ناصر ..هذي كوافيره
نوف ..كوافيره ليش جايبتها
ام ناصر ..حتى تزينك
نوف ..ماله داعي كنت انا ازين نفسي
ام ناصر ..لالا اليوم ابيك تكونين احلى وحده ابي الناس تقول ام ناصر عرفت تختار لولدها
نوف ..ههههههه يعني ماراح يقولون الااذا زينتني
ام ناصر ..انتي يابنيتي كامله والكمال لله بس انا ابيك تبهرينهم كلهم
طاعت نوف وسلمت نفسها للمره وبدت تزينها
.................................................. .....
..وش بتلبسين ؟؟
..لحد اللحين مدري
..قومي نختار لنا لبس ونزيين هالكشش لا نخرع الناس
..تكلمي عن نفسك انا اسم الله علي الزين كله
..اقول بس امشي انا مدري وشلون سلمان متحملك
..مثل ما نواف راح يتحمل
..نويره اقصري الشر
..انتي الي بديتي
..اقول بس يالله قدامي....











BrB

الشاطئ الذهبي
10-30-2009, 01:50 AM
.,

:ق3:







ليه عمري مالقى لبرده دفى الادفاكي ؟؟؟؟
الجزء الثـ امـــــ نــــ





...................................

كل شي جاهز بدايه من القهوه والحلويات والفطاير ونهايه بالعرسان ناصر قبل لاتخلص نوف لبس وطلع لابوه
نوف دخلت غرفتها تلبس جلابيتها الرائعه بالوانها الاروع كانت باللون الوردي والسماوي بطيقات فخمه ومكياج خيال شعرها بيرم كانت اكبر من الوصف
ام ناصر جاهزه وتستعد لاستقبال المعازيم
كان اول من وصل هدى وامها سلمت على خالتها
هدى ..انا بنزل عباتي واساعدك ياخاله
ام ناصر ماهي مرتاحه لوجود هدى ومع انها بنت اختها وتحبها بس ناصر اغلى عندها من أي احد ولاتحب احد ينكد عليه وعندها استعداد تخسر كل الناس علشان سعادة ناصر
ام ناصر ..تسلمين يابنيتي بس كل شي جاهز الشغالات خلصوا كل شي
هدى ..بروح اشوف وش سسووا
مصره انها تبرز نفسها اليوم

امتلى البيت بالمعازيم نوره وساره وصلوا وطلعوا لغرفة نوف

ساره ..الله غرفتك تجنن يانوف

نوره ..لااله الاالله ياختي انتي ماتعرفين تقولين ماشالله

ساره ..عيني بارده بعدين باحسد اختي

نوره ..مايحسد المال الا اصحابه

نوف ..اقول انتي وياها بلا كثر سوالف وش رايكم فيني

نوره ..قمر ماشالله

استغربت ساره من اسلوبها ..غريبه يانوف مااتوقع انك تهتمين لهالاشياء انتي دايما واثقه من نفسك واليوم بالذات لازام تكون ثقتك كبيره بنفسك
جلست على طرف السرير وابتسمت لكلامها ..انا نوف الي تعرفيني ولايمكن اتغير بس اليوم خالتي خلتني احس اني لازام اكون غير

جلست نوره جنبها ..وشلون يعني ؟؟

نوف ..مدري بس احسها تتحدى احد فيني وتبغى تكسب التحدي

ساره ..معقوله في احد من قرايبهم حاطه عينها على ناصر

نوف ..مدري بس انا اليوم ماراح افشلها وراح ارفع راسها

نوره ..وانتي قد التحدي

نوف ..مدري يانوره خايفه عالم جديد علي

ساره ..لاجديد ولا شي ليه وين كنتي عايشه بالباديه
يله بس انزلي خالتك تستناك تعرفك على اهل ناصر
نزلت نوف انشغالها بالمواجهه نساها ناصر وحياتها

تحت في الصاله
..وين نوف ياخاله؟؟

..الحين بتنزل وتشوفينها وتعرفين ان خالتك تعرف تختار

.. شفتها ياخاله شفتها البنت عاديه ولافيها شي يميزها

..فيها ياهدي فيها اخلاقها وتربيتها وادبها ماراح اقولك حلوه بس راح اقولك الجمال ماهو كل شي

..لاتستعجلين ياخاله وتحكمين عليها انتي ماعرفتيها الامن مده بسيطه
..وانتي بعد لاتحكمين عليها لانك ماتعرفينها خير شر

ومشت وخلتها ...

نزلت نوف للصاله وجلست وسط جموع النساء ابهرت الحاضرين بحسنها واعجب فيها كثير من الحاضرات
كانت زوجة عم ناصر تكلم ام ناصر

..ماشالله يام ناصر عروستكم تجنن

..وش رايك باختياري

..البنت ماشالله عليها حتى ان سئلت عن اختها وقالو انها مخطوبه كنت باخطبها لولدي بس ان شالله تقدر تنسيه
.............................................
كانت هدى تتحرك بالبيت باريحيه رايحه راجعه يمكن تحاول تبدد الحقد الي داخلها او تحاول تشوف ناصر او تضايق نوف بتصرفاتها لكن ماقدرت توصل واحد من اهدافها
ساره ..من هذي ماخذاه راحتها الي اعرفه ناصر ماله خوات
نوف ..عرفتني عليها خالتي تقول بنت اختها
ساره ..طيب ليش ماهي قادره تجلس
نوف ..ش عليك منها خليها بكيفها
ساره ..مادري ماخشت مزاجي ولا ارتحت لها
نوف ..لاحول ولاقوة الابالله وش فيك عليها
ساره ..البيت مليان بنات كلهم ادب ومحترمات بس هذي مدري ليش قلبي ماهو متطمن لها
.........
بعد العشا
نوف واقفه على المغسله تغسل
تبعتها هدى ليس صدفه ولكن متقصده تنفرد فيها
..مبروك يانوف
..الله يبارك بعمرك وعقبالك
..لا الحين خليني اخذ نفس بعد التجربه الفاشله الي طلعت منها
نوف بخجل من ردها ..آسفه ماكنت ادري الله يعوضك
..بيعوضني عن قريب ويلتم شملي مع الانسان الي حبيته
وراحت تمشي بغرور وصوت كعبها يرن على الرخام وكلماتها ترن بذهن نوف
غريب ردها كانت تقصد شي بالي قالته نظرتاها لي ماتطمن
كل يوم ساره تاكد لي انها تعرف تحكم على الناس من نظراتهم لكن وش وراى هالبنت ماطولت تفكر بكلامه
عدلت نفسها وراحت للصاله

ودعت ام ناصر المعازيم من ضمنهم اهل نوف
مابقى الاهدى وامها الي تعمدت تبقى لوقت متاخر
اتصل ناصر على امه اذا فيه احد موجود

ناصر ..يمه اذا مافيه احد انا بدخل ارتاح
ماحبت تقوله بس هدى موجوده وهي الي عارفه زين مخططاتها
بصوت واطي حتى ماينسمع ..اي يمه للحين في ناس بس زوجتك فوق اطلع من الباب الثاني
..خلاص انا طالع
كل الي قالت ام ناصر سمعته هدى وعرفت المقصد منه
لكن ماراح اتنازل عن الي في راسي
..انا بروح اشرب مويه وراجعه فيه احد ياخاله
..لاماقدامك احد خذي راحتك
ماخطر على ام ناصر انها انكشفت
راحت متوجه للمطبخ ومن غير ماتنتبه لها ام ناصر غيرت وجهتهاللباب الي راح يدخل منه ناصر هالبيت تعرفه شبر شبرالمكان شهد على لقاءت الغرام بينها وبينه انحرمت منه لاكثر من ثلاث سنين من انخطبت لولد عمها لكن مازالت تعرفه زين
عدلت نفسها ووقفت في الممر تستعد لتصنع صدفه تجمعها بناصر


نزلت نوف من الغرفه
ام ناصر ..وش منزلك
نوف ..اغراض بالغرفه باعطيها الشغالات يرمونها
ام ناصر ..كان ناديتيهم
نوف ..عادي ياخاله الشغالات مساكين لاهين بالتنظيف


كلنا محد سلم من تعاسه أو ألم
منو اللي فينا من وسط قلبه إبـتـسـم


دخل ناصر مايشوف الطريق من التعب شافها قدامه
معقوله نمت وانا امشي هذي هدى يالله وش كثر اشتقت لها من زمان عنها
بعد ماسمحت له يدقق بوجهها وحتى يعرفها اخذت طرف الشيله وغطت نص وجهها
كانت شوفته حلم تتمناه يتحقق مشتاقه غرقت عيونها بالدموع
واستدارت ناويه تترك له المكان
ناصر ..هدى
وقفت من غير ماتلتفت له
ناصر ..ناظري لي
التفت له وعيونها سارحه بملامحه الرجوليه وعيونه تتاملها بحزن
..شاخبارك ياهدى<<< تنهدت بالم
..اخباري ماتسر لاعدو ولاحبيب
..ليه هالحزن بعيونك ليش تعذبيني
..لاني اتعذب وحياتي صارت دمار بعدك
..بس انتي تزوجتي
..وانت ضعفت ماحاولت انا كنت اجاهد حتى انهي هالزواج وانت ماسويت غير انك انطويت على نفسك
..وش كنتي تبني اسوي اروح حبك من بيت زوجك واقول انااحبها
..انا البنت سويت وانت الرجال ماسويت شي يئست وتزوجت غيري
..انا تزوجت وانتي وش سويتي
بصوت باكي ..تطلقت
وقف ماهو مستوعب الي سمعه ..تطلقتي ؟؟
لكن كان يسئل طيفها تبخرت ومابقى الامكانها



في الصاله
دخلت نوف بسرعه تقصد الدرج
ام ناصر ..وش فيك يانوف ؟؟
نوف ..مافيني شي بس باطلع غرفتي <<وطلعت
ام ناصر..غريبه شكلها متضايقه
ام محمد ..يمكن تعبانه
دقايق معدوده ودخلت هدى وواضح انها كانت تبكي
ام ناصر قلبها نغزها وتوقعت ان بكى هدى له علاقه بضيق نوف والسالفه كلها مرتبطه بناصر وهذا الي تخاف منه




في بيت ابو سلمان


دخلت ساره ويتبعها سلمان ونوره
ساره وقبل تدخل غرفتها ..لاتقولين لي اسهري معاي تعبااااانه عندك هالمزيون اسهر معي للصبح وودخلت غرفتها وسكرت الباب
ضحكت نوره بنفسها على هبالها ودخلت ورى سلمان للغرفه
..بتنامين
..ايه تعبانه وفيني نوم ليش بغيت شي
..لا وش ابغي يعني نامي
يستفزها بطريقته ونظراته استدارت عنه وهي تحمل بقلبها الم ماتوقعته يتغير عليها فجئه التفت له ..انت ليش متغير على ؟؟
ماتخيل نوره تواجه ويئس انها تحس فيه لكن كالعاده مثل عدم المبالاه ..انا ماتغيرت هذا انا الي تعرفيني
..لا انت تغيرت على مانت سلمان الي عرفته وتزوجته
وقف وقرب لها ..لاتقولين عرفتيني لانك حطيتي جدار ثلج بيني وبينك ماحاولتي حتى تعرفيني <<<
نوت تطلع من المكان كله لكن استفزه برودها سحبها من يدها بعنف
..اذا كلمتك لاتمشين وتتركيني
..وش تبيني اقولك ؟؟؟
نفض يدها من يده ..تدرين انك بليده وعديمة احساس وتاكدي كنت كل يوم تخطر على بالي الف فكره تعز على نفسي ارتبط بوحده زيك وكل يوم افكر اريحك من هالزواج الي انجبرتي عليه بس ماهو حبكالسبب الوحيد الي خلاني اترجع فيه اسباب ثانيه غيره اولها فهد الي اعتبره اخوي ومابي اخسره ولانك بنت عمي ومارضى عليك الكلام واخرها واهمها ابوي الي وافقتي علي علشانه
بصوت مبحوح ومخنوق هزها الي سمعته كانت مثل الرصاص مهما تكون قسوته ماتصل معه لهالدرجه ..انا ياسلمان انا بليده وعديمة احساس ..وبنظره غاضبه واثقه وصوت قوي ..انا بعد مارضى عليك تعيش مع وحده تشوفها ماتصلحلك لاتجبر نفسك ياولد عمي ولاتحملني عشان احد هذي حياتك وماحد بعيشها غيرك عيشها زي ماتبي انت سو الي تشوفه صح ووعد مني انا الي بشيل المسؤليه ..
ظل واقف ومازالت يده مقبوضه وبنفسه سكتي يانوره ويوم تكلمتي ما خليتي لي شي ارد به عليك بس انا لايمكن اعيش من غيرك دور كلمه يرد عليها لكن الحروف تبخرت ولسانه انشل عن الرد


ودّي ابـوح بخافـي الحـال واشكيـه
ودّي أصيح بعالي الصوت ( يااااااااااني

طلعت لدرج تركض ماتدري كيف وصلت لغرفتها دخلت وسكرت الباب وراها تتنهد بصمت وتتالم بدون صوت وتصرخ بنبره خافته وتتاوه من الالم من الحظ اذا عاند الانسان في كل شي بدت تترخي على الباب البني الكبير
لكن وبدون مقدمات رفعت نفسها ,,انا نوف ماعاد اسمح لشي يكسرني انا ماحبيته عشان ازعل لانه يحب غيري ,,تنهدت ,,بس هذا صار زوجي انا حرمت على نفسي حتى افكر بغيره وهو معطي لنفسه الحق يحبها يعني هذا سبب الحزن الي اشوفه بعيونه هذا الي مخليه مايتقبلني يعني هدى هي الجدار الي بيني وبينه آآآآآآآآآآه وانا الي كنت اظنه نايف يعني تزوجني حتى ينساها طيب واذا مانساها انا وين مكاني ؟؟؟؟ سمعت صوت خطواته المتعبه قريب بسرعه دخلت لغرفة الملابس حتى تهدى شوي

دخل للغرفه لقاها فاضيه ماهتم ولاتسائل وينها
طلعت من الغرفه تحاول تصطنع البرود نظر لها نظره بارده
..مساء الخير>>> ورمى نفسه على الائريكه
..مساء النور<<قدر المستطاع تحاول تخفي الرجفه داخلها
وقفت عند راسه تعاند نفسها تحاول تثبت لنفسها انها قويه وانها قادره تتحداه وتتحدى حبه وتتحدى نفسها وتتحدى حبها تبي تهزم كل هذا وتتربع على عرش القوه
شكلك تعبان !!يهرب من نظراتها الجليديه
..ايه صاحي بدري
..طيب قوم نام >>قام بثقل من الهم الي في قلبه
عطاها ظهره هي واقفه بمكانها وقابضه يدها بدون ماتحس تحس شي داخلها يرجف وبنفسها وين انا بحياتك ياناصر
استدارت بثبات ماتدرى لوين لقت نفسها على كرسي التسريحه اخذت قلم الكحل وصارت تضرب بحافة التسريحه ضربات متباعده
طلع من الغرفه يقصد السرير يشوف وجهها بالمرايه
لولك حظ يانوف ماتزوجتيني ولو لي حظ ماتطلقت هدى بعد زواجي حط يديه على راسه كان مثل الي سمع خبر موت غالي ارخى جسمه على السرير مازال يفكر ومازالت تايهه بنفسها ما حست بالدموع الي غسلت

نهاية الجزء




انتظر بحب وشوق ارائكم انتفادتكم ردودكم

في امان الله


اختكم

ذكرى نجديه..




.,


:و1:

الشاطئ الذهبي
10-30-2009, 01:55 AM
:)....

الشاطئ الذهبي
10-31-2009, 08:22 PM
..,’

:ق1:

الشاطئ الذهبي
11-03-2009, 05:11 AM
:t7:

زهـــــ الجبل ــــــــرة
11-03-2009, 07:31 PM
يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااه
اندمجت معاكي بشكل ماتتصوريه وأنا الي كنت ماأحب هالقصص
أكثر من روووعة احس وكأني أعيش الموقف أشوفه قدامي
بجد موووهبتك تفوق الخياااال
وبجد يبهرني أسلوبك
وبجد مشتاقة للبارت الجديد
أم كلثوم تقول ( أنا بانتظارك مليت ) بس أنا أقول بانتظاااااااارك ماراح أمل أبدا

الشاطئ الذهبي
11-07-2009, 11:34 AM
<<
فديتكـــ .,’
لعيوونكـــــــــــ بنزل بآرت جديد .,’

:)

الشاطئ الذهبي
11-07-2009, 11:53 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اليوم باذن الله سيكون لكم مني بارت جديد

وارغب بالتعليق عليه قبل البدء به


هذا البارت لايحمل بين سطوره الكثير من الاحداث

بل كان في فترة فتور وركود في حياة الابطال


ومع هذا امل ان يرضيكم وربع يسبق احداث مشوقه


لن اطيل عليكم

بسم الله نبداء

البــــــــــــــــارات التـــــــــــاسع

ليه عمري مالقى لبرده دفى الادفاكي؟؟؟؟


اذا طلع لك قلب وعرفت تشتاق تعال دورني تلقاني مكاني .......


دخلت الغرفه لها اكثر من ساعتين وهو برى بالصاله يفكر بالي داربينهم متاكد انه جرحها قرب لباب الغرفه يسمع صوت لكن ماسمع خاف يكون صار لها شي رقيقه والكلام الي قاله قاسي لايمكن تتحمله <<انا ليش قلت لها هالاكلام
نوره حساسه يمكن صار لها شي
توكل على الله وفتح الباب بهدوء
منسدحه على السرير سمعت صوت الباب وغمضت عيونها الي جافاها النوم مشى شوي شوي حتى صار على بعد خطوات قليله منها بس ضوء الابجوره ينعكس على وجهها الغضبان حدق فيها باينه عاديه تطمن انفاسها منتظمه ابتسم بنفسه>>> تصبحين على خير>>> تركها ورجع ينام بالصاله


ودي انام ,,يمكن لاصحيت "" القى حزوني ""طايره فوق الغمام""""

نبهها صوت الاذان وهي كماهي ماسكه الكحل بيدها وضاغطه عليه بقوتها
ناصر يتقلب لكن عينه عافت النوم على صوت المؤذن قام لعل الصلاه تريحه
قام من السرير شافها بلبسها وعلى نفس وضعها ..ليش مانمتي
بدون لاترفع راسها..مافيني نوم
..وليش مابدلتي ؟؟ مخنوقه ومقهوره ومكسوره صارت مشاعرها حطام صعب لمه تضايقت من اسئلته
ارتبكت ماتدري بايش ترد ماكانت ناويه تبيه يعرف الي بداخلها او بالاحرى الموقف يتعدى حدود الجمل ..مدريــــ
قرب لها انتبه للنظره الي ارسلتها لها كانت تعبر عن شي ماوصله معها ..نوف وش فيك ؟؟؟
ماردت عليه بس نظرتها غريبه بارده حتى التجمد غاضبه حتى الاحتراق شعور اكبر من الوصف ..نوف نوف نــــــــــوفــــــ
ماكان نداء ه لها لانسان حي صار كأنه يوقض انسان يغرق في سبات عميق او انسان يحتضر رفعت عينها له وبكل هدوء... نعم
..وش فيك ؟؟
..مافيني شي بس تعبانه بروح اصلي يمكن اقدر انام
راحت من قدامه وهو مستغرب من حالها
..................................................
الصباح ماهو بس ناصر ونوف ونوره وسلمان الي ماناموا
هي بعد كانت سهرانه كانت تفكر بالي صار البارح خافت من رجعة هدى للبيت وانها تكون ناويه تفرض نفسها على حياة ناصر
جلست بالمجلس دخل زوجها ..صباح الخير
..صباح النور
..ماتوقعتك تقومين بدري بعد سهرة البارح
..والله ماقدرت انام يابو ناصر
..ليش عسى ماشر؟؟
..لا الحمدلله مافيني الاالعافيه بس خايفه على هالولد
..يام ناصر تراك اقلقتيني قولي وش صار
..البارح صار موقف وخايفه انه يخرب عليه حياته وانا ماصدقت على الله يتزوج ويستقر
..وش صار؟؟
..خلني اتاكد من الي انا شاكه فيه واشوف وش نسوي عشان نحمي حياته
..اجل انا باقوم للدوام الشغل متراكم من غياب ناصر
..مابقى الا ثلاث ايام ويرجع يساعدك
..ان شالله يلاه في امان الله
..في امان الكريم
..............................................
في المكتب يجهز اوراقه ويخلص بعض اشغاله لان وراه سفر وراح يغيب مده عن الشغل وخالد عنده
..ياخي تراك ازعجتني ماعندك شغل غيري
..احبك وماقدر استغني عنك ابي اشبع منك قبل تسافر
..لك ساعتين ماشبعت من مقابل وجهي
..لامايكفي بعدين انت بتغيب عشر ايام <<وهو يرفع يديه ..الله يصبرني بس
..روح عند نواف تسلى فيه لين ارجع تراه من ريحتي
..وععع من زينك ومن زين ريحتك
..هههههههههه انت الي تقول ماتستغني عني
..وانت ياحرم على طول صدقت مسكين رحمتك والله
..اقول خويلد وش رايك توريني عرض مقفاك وتتوكل على الله وتخليني اشوف شغلي
..ومن قالك اني ميت عليك
..خلاص بس هوني ترى خنقتني بثقل دمك
..زين يالله سلام ونشوفك على خير
ابتسم له ..مع السلامه
.............................
في بيت ام عبدالله لطيفه تزور بيت ام زوجها
ام عبدالله ..وين ريان ياعبدالله
عبدالله ..يلعب برى مع عيال عمه
ام عبدالله ..ياعمري مستانس على عيال عمه ماعنده احد بالبيت يلعب معه
ام عبدالله ماكانت تقصد الكلمه الي قالتها اما عبدالله كان وده يشوف ردة فعل لطيفه الي ولااول مرة تبلع كلمه او تسكت ماترد على كلام خالتها
قام عبدالله ..يالله انا طالع شوي وارجع للعشا
بعد ماطلع عبدالله حست ام عبدالله انها غلطت وضايقت ولدها وان لطيفه راح تتهاوش معه يعني تطلع حرتها بعبد الله
ام عبدالله..ماعليه يابنتي انا والله ماقصدت اضايقك بس مدري وشلون طلعت هالكلمه
بابتسامه مليانه شر ..قولي الي تبين تقولينه ماراح ارد عليك الحين بخلي الرد اذا حملت وقهرتك وخربت عليك تخطيطك
ام عبدالله بآسى ..لاتحسبين يالطيفه اني بزعل اذا حملتي انا اتمنى مو لاني احبك لا ني ام واهم شي عندي اشوف ولدي مستانس
لطيفه ..لا انتي تحبين عيالك كلهم الاعبدالله لانه ماهو راضي يتزوج على انا ماني غبيه تضحكين على زي ماضحكتي على عبدالله
ام عبدالله ..انتي مريضه ومرضك ماله علاج لكن ماقول الاحسبي الله ونعم الوكيل
لطيفه ..ماراح ارد عليك بخليك تموتين اروح اكلم صديقتي لين اروح لبيتي وارتاح من مقابل وجهك الي يجيب الهم
واخذت جوالها ناويه تكلم هدى
.................................................. ..........
ما أبكي الفرقا وطول المسافات ابكي القلوب الي تغير غلاها""

يلعب مع اخوانه على الشاطي والبنات جالسين يقهوون
مها من بعيد ..نــــــــــايف تكفى ابي العب معكم
نايف ..اقول ارتاحي ارتاحي يازين وجهك تلعبين بعباتك
مها بمزح ..عادي انزلها
مشى لها يصطنع العصبيه ..انتي والله تسوينها <<وهو يحرك يده جنب راسه ..مجنونه
وصل لهم وقف عندهم <<مها ..ماحد يعرف قيمتي غير نواف حبيبي مو مثل بعض الناس
جود تكلم نايف ..نايف ابي اطلب منك طلب
نزل نفسه لها وبحنان ..طلب واحد بس آمري بالي تبينه كم جود عندي <<<هالبنت لها مكانه خاصه عنده يعتبرها بنته
جود ببراه ..اي بس طلب واحد ابي اروح الملاهي
اشر على عيونه <<نايف ..ابشري من عيوني بكره ان شالله اوديك<< وراح وقف عند سيارته وسند جسمه عليها وصار يتفرج على الناس
شافته مها سارح عارفه وش الي مضايقه وحاسه فيه شافها طلعت على مقدمة السياره وتنظر للبعيد الى مكان مايناظر نايف
..تدري انا بجده والبحر بعد دقايق عنا ولنا زمان ماطلعنا هالطلعه الحلوه
التفت لها وابتسم ..ابوي وبدر دايما مشغولين ومشعل صغير اكيد ماحد راح يجيبكم << خلص جملته وسكت ورجع بنظره للبحر ومها تتمنى انه يتكلم او يعبر اوحتى يسب لطيفه يقول أي شي او يسوي أي شي الاانه يسكت لكن قررت تفتح معه الموضوع
..انت للحين مانسيتها .>>فتح عيونه على وسعها حتى يستوعب الي سمع<< كملت
.. لاتستغرب نواف من كثر ماكان متضايق قال لي على الي سوته لطيفه
..سكري الموضوع يامها ماحب اتكلم فيه
..سكوتك يعذبني يانايف
..والكلام ماينفع بالعكس يتعبنا زياده ويفتح الـــجـــــــــــروح <<من كلمته هذي حست بعمق الالم الي يعانيه<<< يعني انت مجروح يانايف
سكتت التفت لها ..شافها منزله راسها وباين انها تكفف الدموع الي غلبتها
واجهها بكل جسمه ومسك اكتافها وخلاها تقابله ..لاتبكين يامها اخوك قوي ولا يهزه أي شي صدقيني اكثر شي يضايقني ان اشوف دموع وحده منكم حتى لطيفه رغم الي سوته هي اختي وماحب اشوفها متضايقه
مسحت دموعها وناظرت له..آسفه يانايف غصبا عني <<عارفه نايف نقطة ضعفه يشوف دموع وحده من خواته
..بلا دلع امشي نجلس معهم ولا تبين تكسرين خاطري عشان اخليك تلعبين معنا لاتحاولين كلمتي وحده <<ومسك يدها حتى تمشي معه لكن رفعت يده وحبتها ابتسم رغم الالم كلامه مع مها خفف عنه واحساسها بمعانته بدد بعض الجروح مسكوا يدين بعض وتوجهوا لاخوانهم الي
مبسوطين بوجود نايف الي يحسسهم انه ابو لهم
.................................................. .................
نوف ملجئها الدائم غرفتها بعد الي صار لها
ناصر اكثر الوقت منعزل ويفكر بهدى الي طلعت له بعد انقطاعها
نوره خايفه من ردة فعل سلمان على الكلام الي كوته فيه وتعتقد انه يفكر جد بالانفصال
سلمان خايف نوره تلح بطلبها ويكون طلبها جدي مو كلمه بلحظة غضب وكل واحد مبتعد الثاني
ساره ونواف لأجـــــــــــــــــديـــــــــــــــــد
الزيارات مستمره بين لطيفه وهدى ونوال
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في غرفتها تكلم ساره
..وش اخبار
..الحمد لله كلنا طيبين بس مدري يانوف سلمان ونوره احس صاير بينهم شي كبير
..لييش وش صاير بينهم!!
.. سلمان دايما برى البيت ونوره بغرفتها ماتحب تطلع حتى لبيت اهلها
..ماسئلتيها ؟؟
.سئلتها تقول مافيني شي بس الظاهر بخلي ابوي يتدخل حالتهم ماينسكت عنها
..ماحد مرتاح نوره وسلمان يحبون بعض وبينهم مشاكل اجل وشلون بتكون حياة الناس الي مابينهم أي مشاعر متبادله
..نوف انتي بعد مانتي مرتاحه صوتك مو طبيعي
..صدقيني ياساره الحمدلله مرتاحه بس لاحد الحين ماني متئقلمه مع التغيير الي صار بحياتي
..انا ماراح الح عليك بس اذا ثقل حملك يانوف تذكري اختك
بكل حب ..انا دايما اتذكرك انتي اختي والبير الي ادفن فيه اسراري
..طيب بروح اشوف هالعله نويره
..سلمي عليها
..يوصل يالله مع السلامه
..مع السلامه

رمت الجوال جنبها سمعت طرقات خفيفه على الباب فتحت الباب كانت ام ناصر
ام ناصر ..مساء الخير
نوف..مساء النور
ام ناصر ..تسمحين لي ادخل
ابعدت عن الباب ..تفضلي ياخاله انتي ماتستئذنين
ام ناصر ..الله يبارك فيك يابنتي
.نوف ..تفضلي ياخاله ارتاحي
ام ناصر وهي تجلس ..شفتك ماتنزلين عندي تحت قلت اطلع لك
خجلت من نفسها حملتهم ذنب ناصر ..آســــفه ياخاله صدقيني انا احب اجلس معك بســـ ..
ام ناصر ..لاتكملين يانوف مانبي ندخل بكلام ماله فايده <<طريقتها بالكلام تدل ان عندها كلام تبي تقوله
كملت ..نوف انتي من يوم صرتي زوجة ناصر وانا اعتبرك بنتي الي ماجبتها وانا قبل ابدا الكلام بسئلك اذا انتي تعتبريني مثل امك
نوف ..طبعا ياخاله الله يشهد علي اني اعتبرك مثل امي
ابتسمت لها ومسكت يدها ..الحين اقدر اقول الي عندي
نوف ..قولي ياخاله الي عندك وانا اسمعك
ام ناصر ..اسمعي يابنتي انا احسك من يوم العزيمه متضايقه ومتاكده انك شايفه او سامعه شي زعلك
برتباك ردت عليها ..لاياخاله صدقيني انتي متوهمه بس انا مفتقده اهلي
ام ناصر ..على راحتك بس بقولك شي يانوف ناصر زوجك لاازم تتمسكين فيه ومابيك من اول موقف يصير بينكم تنهارين خليك قويه وواجهي مشاكلك بقوه الحياه مغامره ادخليها بثقه ترى ناصر يستاهل انك تقاومين علشان حياتك معه <<<مع ان نوف ماتكلمت لكن ام ناصر متاكده انها عرفت علاقة الحب الي بين ناصر وهدى
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


فكرت بالدنيا بلياك وشلون ..... وفى لحظه التفكير هلت دموعى........



مجتمعين بالصاله المتواضعه
ابو سلمان ..وين نوره
ساره ..معتكفه بغرفتها
يسمع الكلام ولاعلق عليه
ابو سلمان ..روحي ناديها
توقعت ابوها مانتبه لكنه خيب ظنها ولاحتاج انها تكلمه
ساره ..ان شالله >>>وقامت للغرفه تناديها
ابو سلمان ..وش الي بينكم ياسلمان
سلمان بارتبك ..مابينا الاكل خير
ابو سلمان ..الكلام هذا مايمشي لاتضحك على ياسلمان حالكم ماهو عاجبني
انفعل وتكلم بعصبيه ..متى صار حالنا يعجب يبه بنت اخوك ماهي متقبلتني بحياتها والظاهر تزوجتني لانها ماتبي تزعلك
زعل ابو سلمان من طريقته الي تدل انه متحامل عليها لكن تمالك اعصابه ..بنت اخوي الحين زوجتك وانا ماجبرتها عليك ولااجبرتك عليها
انتبه انه غلط برده على ابوه ..آسف يبه بس انا حاولت معاها وللحين ماهي عارفه قيمتها عندي ومع اني عارف موقفها مني بس تزوجتها وعندي امل اني اكون شي بحياتها
ابوسلمان ..انت مانت شي بحياتها ياسلمان انت كل شي وتاكد ياولدي لو ماتهمها ما هي هذي حالتها لانك متغير عليها
سلمان ..طيب ليش ماتتكلم ليش ماتقول !!
ابوسلمان ..بتقول ياولدي بس تحملها
سلمان ..انا بتحملها لاني ماقدر الااتحملها بس يبه اسمح لي بتصرف معها التصرف الي يعجبني
ابوسلمان ..كيفك بس وصيتك لاتقسى عليها نوره ماتتحمل
مارد لانها دخلت عليهم وجلست جنب عمها كانها تحتمي فيه من قسوة سلمان عليها سلمان الي ماتحمل يشوف العتب بعيونها وقام وترك المكان لهم هز ابو سلمان راسه على حالهم
.........................................
رجع مع جود من الملاهي وهو يمسك يدها
مها ..يالخونه ليش ماخذتوني معاكم
نايف ..الطلعه هذي مخصوصه لجود <<والتفت لها ..صح جودي
جود بفرح وهي تهز راسها ..صح
نايف ..وبعدين انتي نايمه للعشا
مها ..كان صحيتوني
جود ..لاوالله ليش انتي ماقمتي
جلس على الكنب ورفعها جنبه ..صح ليش ماقمتي
مها ..خلاص خلاص مابي منكم شي بكره بخلي بدر يوديني وماخذك معي
جود ..اذا جلس بالبيت ان شالله خليه يودديك
نايف ..احلى جودي سكتيها
مها ..سبحان الله لايقين على بعضكم
جود ..اكيد اخوي
فتحت عيونها ..اليوم طالع لك لسان وتراددين بعد
جود ..لان نايف عندي ومايخلي اكد يضربني
مها ..يالغبيه نايف مرده يرجع للرياض وتصيرين لحالك
نايف ..جود الي يزعلك اتصلي علي وانا اوريك فيه<<< تحمست للردعليه بس فجئه خطر على بالها شي ..حتى ابوي ؟
انفجر نايف ومها عليها من الضحك
كانت هذي حياته مع اخوانه يغير وجوده حياتهم ويقدر يدخل عليهم الفرح

...............................................



الصمت يكفي ويشفي صدر راعيـه .....لاصار كل الحكي ماله معاني

العصر دخل غرفته تعبان من شغل النهار وسهر الليل يرجع من الدوام الظهر ينام للمغرب ويطلع من اخوياه لاخر الليل
رمى نفسه على الكنب بثوبه وجزمته ولاحس الانه غافي بعد حوالي ربع ساعه حس بها تنزل جزمته من رجله وتعدل المخده كانت حذره حتى مايحس لكن حرصها مافاد لانه وعى فيها فتح نص عينه توقع كل شي الاانها بعد هالبعد والشي الي تخفيه عنه تكون حنونه ,, شاف نوف نوف الي اهملها بمجرد ماشاف هدى نوف الي صارت ضحيه لحبه غطته وطفت نور الصاله وتوجهت لغرفتها توقعت انه يغرق بنومه ماكانت تدري ان حركتها صحت شي قي قلبه مستعد انه يصحي لكن هوالي ينومه بقى مستلقي لكن ماكان نايم

..............................................
اليوم الثلاثاء بعد ثلاث ايام تشد العطله الصيفيه رحالها هالعطله الي كانت من بدايتها احداث كثيره صارت بحياتهم
زواج سلمان ,الايام الي جرت معها الحزن على نوف وخطبتها وزواجها وصدمتها بزوجها, وخطبة ساره الي ماخطرت على بال احد. نايف والاحداث الي صارت بحياته, فهد والبنت الي طلعت له فجئه واختفت فجئه لاقدر يعرفها ولاقدر يسئل عنها, سلمان ونوره الي يعانون من قسوتهم على نفوسهم,نواف الي صار ظهوره قليل ياترى لمتى وليش؟؟ كل ابطالنا صار بحياتهم نقله منهم الي حب هذا الشي واكثرهم مرغمين عليه ,ام سلمان فقط وقفت الحظات من اربع سنوات وتاهت فيها وتوهت الناس الي يحبونها

الاحداث الاخيره وقف الكل عندها
ناصر ونوف يعانون بصمت
ساره ماقدرت تحدد مشاعرها تجاه نواف
نواف حياته صارت بزواجه وقربه من ساره
نايف انسان قوي ويقدر يواجه صعوبات الحياه
تعاطف سلمان مع نوره ماخلاه يغير تصرفه معاها وخوفها من الي يفكر فيه خلاها تسكت
نوال لطيفه وهدى صارت حياتهم دمار لهم وتدمير لغيرهم
ام ناصر انسانه متفهمه وقويه تحاول الوقوف بالمرصاد للدمار الي يهدد حياة ولدها






نهــــــــــــايه الجزء





انتظر التحليلات والتوقعات في ردودكم



دمتم في رضا الباري




اختكم ذكــــ نجديه ـــــرى

الشاطئ الذهبي
11-07-2009, 11:54 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

البارات العــــاشر
سمعتهم لو خفتوا حس الاصوات
فحيح الأفعى صوت مامن مضرّة
ناس ٍ على ظلي تسلّى وتقتـات
ياعلهم ينسـون طعـم المسـرّة
لطيفه ..ماشالله عليك بسرعه
هدى ..اكيد انا خايفه يتعلق فيها وينساني
نوال ..طيب اش قالك يوم شافك قدامه
هدى ..بصراحه اول شي ماقدر يتكلم وانا بعد مدري ليه من شفته نسيت الدنيا صرت اتذكر بس ذكرياتي معاه
لطيفه ..صدق انتي وياه مساكين بعد هالعذاب يوم تطلقتي تزوج
هدى ..بس انا ماراح اسكت عن حقي راح اتكلم ودافع عن حبي مابي اعيش باقي عمري بعيده عنه ونوف الباب الي دخلت معه تطلع معه
نوال ..هي الي اختارت تاخذ واحد مايحبها ماحد جبرها
...................

رجع بالليل للرياض من رجع سلم على نواف نام بدري طلع نواف للدوام وهو نايم وقام ونواف راجع من الدوام ونايم طلع مع خالد العصر ورجع المغرب ونواف نايم فتح الغرفه مظلمه وبارده ونواف ماهو داري بالدنيا
سحب الغطا عنه وفتح نواف عيونه ..انت ماتشبع من النوم
التف بالبطانيه مره ثانيه وانقلب للجهه الثانيه
رجع شعل النور وطفى المكيف ..نواف قم لمتى وانت نايم
رفع الغطا عن وجههه ....افففففف انت احد مسلطك علي
قرب له ..لاماحد مسلطني بس ليش ماتقوم
..ياخي اشتبي ليش ماجلست بجده
..ماقدر استغني عنك
..خلاص انت اطلع وانا لاحقك بس طف النور وشغل المكيف
..لاوالله عشان ترجع تنام للصبح
..طيب انت وش عليك مني انا مانمت للعصر
..وش كنت تسوي
تنهد بحالميه ..كنت اكلم المدام نسيت نفسي وانا اكلمها
..انت ماتمل من المكالمات
..لا وليش امل اصلا انا اتمنى اشوفها
..وليش ان من مانعك لاتشوفها هذي زوجتك
..هالشايب عمك الله يهديه مانع اني اقابلها
استغرب ابو سلمان مااعتقد انه يمنعه..ليش انت سئلته
..لا ماسئلته بس ساره تقول انه يمكن مايوافق
..لالا ابو سلمان مايمانع بس استئذنه ماراح يقول شي وبعدين مثل مالعبت عليه بكلمتين وخليته يزوجك بنته كلمتين بعد وبيسمحلك تزورها
بدايقتنع بكلامه .. طيب ليش ساره تقول كذا
..يمكن مستحيه وخلت ابوها حجه
..ياخي على انك غبي الاانك تقول درر احيانا ومع شدة ذكائي الاني تفوتني بعض الاشياء
..اقول قم قم لايلعب العقال على ظهرك
قام فوق السرير على حيله.. خلاص قمت قمت بس لاتعصب
وقام وهو حاط بباله انه بالليل يزور ساره لانه اشتاق لها
.................................................. ...........!
هنيك يانجوم تناظرينه وانا مالي على النظره مجالي ..
..في بيت فهد

الى لان يفكر بالبنت الي شافها يوم ملكة نواف

جت امه وجلست معه كانت ملاحظه انه في شي شاغله بس ماحبت تسئله

..اقول فهد
..سمي يمه
..انت ماتفكر تتزوج انت اول تفكر بنوره ونوره الحمدلله تزوجت الله يوفقها
..انا بجد يمه افكر اتزوج بس مالقيت وحده تناسبني
..ياوليدي البنات كثير انت بس اشر
بعد تردد قرر يسئل امه عنها ..يمــ ه بسئلك سؤال
..اسئل ياوليدي وش عندك
..انا يوم ملكت نواف شفت بنت ببيت عمي ماعرفتها بس صورتها دايم ببالي
..بنت !! البنات كانو قليل وش كانت لابسه
اخذ يكرر المشهد براسه ..انا مانتبهت الوان لبسها كثيره بس كان اغلبه اصفر على ماظن
.. اصفر ~ ايه هذي نوف بنت عمك الله يهديك ياوليدي لوانك مطاوعني كان هي الحين زوجتك<<نوف ومها كانوا الوان ملابسهم متقاربه عشان كذا ام فهد اعتقدت انها نوف >>>
..لايمه حتى لو كانت نوف ماراح اتحسف لاني ماتزوجتها نوف اختي يمه ولايمكن اعتبرها الااخت
..انا بعد بملكة نواف شفت بنت اعجبتني تمنيتها لك
..من هي يمه ؟؟
..مها """
..من هي مها ؟؟
..هذي بنت عمك راشد اخت نايف
..خلي الموضوع بعدين يمه <<وقام
..ايه انت من ندخل بهاالموضوع تنحاش الله يهديك
..سلام ياأم فهد انا طالع
..مع السلامه ياوليدي
..................................................

.. ســــــــــــــــــــــــــاره ســـــــــــــــاره
..نعم نعم وش تبي ترانا بنفس البيت وانت حسك واصل لاخر الشارع
..بلاك صمخا ناديتك بشويش ماسمعتي قلت اجرب الي يصلح معاك
..زين وش كنت تبي ؟؟
..ايه ابوي بالمجلس يبيك
..ابوي !!غريبه ابوي معزوم ماراح للحين
..مدري يمكن غير رايه
..لايكون فيه شي
..لا مافيه الاالعافيه روحي كلميه وتعرفين اش يبي
راحت وهي حاسه ان السالفه فيها شي مو طبيعي وصلت للمجلس كان الباب مسكر نص تسكيره وعلى طول دخلت لنص المجلس للمكان الي ابوها متعود يجلس فيه ..ابوي ماهو هنا اكيد سلوم الخايس يكذب على انا اوريه >>لفت طالعه من المجلس لكن شافت الي ماتوقعت تشوفه
فتحت عيونها بالرجال الي يناظر لها ومبتسم وقبل لا تتكلم ..انا قلت له لايقولك
نزلت راسها حتى تلقي نظره على اللبس الي تلبسه كانت لابسه بيجامة بيت عاديه لونها وردي وشعرها ملموم باهمال خطر على بالها تهرب من عيونه الي اكلتها تحركت بسرعه لكنه كان اسرع منها ومسك يدها بقوه انحرجت من لبسها ومن شكلها ..نواف اتركني الحين ابوي يجي يشوفك هنا ويزعل
..لاتخافين انا كلمته قبل ماجي بس الظاهر ياساره انتي الي ماتبين تشوفيني
سكتت ولا ردت عليه بس ضحكت على نفسها ولاحظ ابتسامتها الي يحبها ..ليش تضحكين
..ليش ماقلت انك تبي تجي ؟؟
..عشان ماتلاقين حجه وتتهربين زي كل مره
..آسفه بس ان شالله لاحقين على بعض
..بس انا ماقدر اصبر ومادام عمي ماعارض كل يوم تلاقيني بوجهك
..حياك الله.. وقامت
..وين ؟؟؟؟؟
...بروح اجيب القهوه
..تعالي تعالي مابي شي بس باسولف معك
..لا مايصير اول مره تزورني وماتشرب شي
ضحك عليها ..بس بسرعه لاتطولين
هزت راسها وطلعت
رجعت بعد مابدلت ملابسها وجابت معها القهوه وظل نواف عندها حوالي ساعتين بعد ماجا ابو سلمان وماعاد ياخذ راحته واستئذن وودعها وطلع
.......................

الضيقه اللي تقلبني و أقلبها ...يالله عساها طواري ليل وتعد



تنتظر ناصر يرجع وتكلمه بالي عندها بعد مده من الانتظار دخل وزي كل يوم مرهق وشايل الدنيا على راسه
..السلام عليكم
..وعليكم السلام
وقبل لايطلع على الدرج ..ناصر
بتعب ..نعم يمه آمريني
..تعال باكلمك بموضوع
..يمه الله يخليك انا تعبان واوعدك اريح شوي وانزل وقولي الي تبين
..بس انا بكلمك الحين وماراح اخذ من وقتك
رجع للصاله وجلس ..وهذا انا جلست خير
..خير ياوليدي بس بسئلك انت شفت هدى يوم العزيمه
ارتبك من سؤال امه وحاول ينكر ..لا وين اشوفها
..لا ياناصر انت شفتها وكلمتها
حس ان مافيه فايده من الانكار وتوقع امه سمعتهم ..انت سمعتينا ؟؟
تنهدت ..موانا الي شفتكم وسمعتكم
..اجل من !!!
..زوجتك هي الي شافت وسمعت كل شي
وقف على حيله ..نــــــــــــــــوف !!
هزت راسها بثقه ..ايه نوف
صمــــــــــــــــــت اكتسح المكان
..هي قالت لك ؟؟
..ياليتها تكلمت حتى يخف الذنب ولاحس انك ظالم
بتعجب ..انا ظالم انتي تقولين كذا
..انك تعذبها معك وتحس انك تحب غيرها وانك تزوجتها عشان تنسى هذا هو الظلم ولاله اسم ثاني
..طيب اذا ماقلت لك وشلون عرفتي
..يوم اتصلت على وقلت انك بتدخل تعمدت اقولك فيه ناس وتعمدت ماقول ان خالتك وهدى موجودين حتى ماتصر تدخل تسلم عليهم
لكن الظاهر مافات هدى وسمعتني وراحت تابي تقابلك نوف نزلت والظاهر الااكيد سمعت لانها طلعت لغرفتها وواضح انها متضايقه وعرفت ان صار بينكم كلام لان هدى رجعت و كانت تبكي
..بس نوف ماتكلمت ولا قالت
..لانها انسانه واعيه ماحبت تتكلم بوقتها حتى لاتخرب كل شي بساعة زعل ويشهد على الله اني سئلتها وانكرت ان فيه شي مزعلها انت الله رزقك بجوهره لاتفرط فيها
جلس على الكرسي ..عارف يمه بس ماني قادر انسى هدى الي تطلقت على شاني
بصوت عالي ..هدى ماتطلقت علشانك يمكن حبتك بس ماهو هذا السبب الي خلاها تتطلق زوجها سكير وكان يعاملها بقسوه ويعذبها تاكد ياناصر لو هي لاقيه الراحه عند زوجها مافرطت فيه وانا مالومها لوحافظت على حياتها انا الحين قلت الي عندي و تقدر تروح ترتاح اذا كنت تقدر
يفكر بكلام امه وبحالة نوف ذيك الليله وشلون قدرت تصبر وهي تسمعني وتشوفني مع غيرها
صعد على عتبات الدرج وهو يفكر بنوف الي بعد شوي بيدخل عليها>> صدق اني طلعت صغير قدامها
كانت انسانه قويه اقوى من الغضب والغيره
...............................................
.. من اليوم ورايح اقدر ازورها متى مابي عمي عطاني الاذن وقالي تعال باي وقت
..ايه وانت الحين بتقابلهم لين يطردك
..يطردنيـــ لاعمي مايسويها
..والله عاد انا حذرتك وانت حر
..الاماقلت لي الاثاث جهز
..يعني باقي اشياء بسيطه ويخلص ان شالله
..مدري يانايف ودي ابدا ببنا بيتي بس اخاف تتكركب الامور مع تجهيزات الزواج
..لا خل البنا بعد ماتزوج وتفرغ له
..الظاهر اني بنتظر

............................................


الصمت يكفي ويشفي صدر راعيـه
لاصار كل الحكي ماله معاني

وصل للغرفه كانت هاديه وبارده دخل باب الجناح وينتابه شعور غريب ماكانت بالصاله تقدم ودخل مع باب الغرفه وتوقعها نايمه كل يوم وقت مايرجع تكون نايمه الظاهر تتهرب مني لكن خاب ظنه لقاها جالسه على الكنب ولامه كل جسمها عليها وحاطه يدها قدام عيونها وتتامل باظافرها وهذي عاده اذا توترت تسويهاكانت ماترمش وساهيه بشي ماهو معروف
وقف ورى الكنبه ..مساء الخير
دارت راسها له وصارت ترمش بسرعه وكانها تريح عيونها ..مساء النور
قابلها ..ليش جالسه لحالك
..وش تبيني اسوي ؟؟
..كان جلستي مع امي
..الحين بنزل عندها >>وقامت
..يعني طول النهار جالسه لحالك ويوم جيت بتنزلين
..انت الحين تنام وتقوم المغرب وتطلع ماترجع لاخر الليل
استصغر نفسه قدامها ..خلاص انزلي
..بس قبل لاتنام ترى بروح للسوق
..ليش ؟؟
..يعني بشتري اغراض للجامعه
..ومن بيوديك !!
..السواق وخالتي بتروح معي انا قلت لها
استغرب يعني ماخطر على بالها تقولي اوديها ..على راحتك
دخل يبدل ويرتاح وهي نزلت تحت عند ام ناصر
......................................





تركني للتجافي لامعي حيله ولالي حول




ماغير اشيل مسباح القلق واعد حباته


سارحات كل وحده بحياتها وبمستقبلها وباالايام الجايه ياترى وش راح تجيب معها نوره جالسه وساره منسدحه على رجلها ونوره تلعب بشعرها كان صوت التلفزيون عالي والجو كئيب وممل
..اف طفش ياليت نوف تجي
..نوف خلاص لقت ناصر ماعاد تبينا
..انا كلمتها تقول بتطلع للسوق
..طيب ليش انا وياك مانطلع نغير جو احس اني باختنق
..قولي لسلمان يطلعنا
..لا انتي قولي له
..نوره هذا زوجك انا لو ابي نواف يطلعني بيجي ركض بس انا علشانك
وهي تشد شعر ساره ..سلمان ماقوله وانتي اتصلي على نواف خليه يوديك وانا بقعد هنا
..قطعتي شعري>> وهي تجلس.. خلاص لاتقولين له
دخل عليهم ابو سلمان ..وش فيكم كان ميت لكم احد
انطلقت ساره عنده ..يبه والله ملينا من البيت نبي نطلع
..خلو سلمان يطلعكم
..حبيبتك نوره ماهي راضيه تكلمه
..ليش يانوره ماتقولين له
..سلمان طالع ماراح يرجع حتى يودينا
..انا باتصل عليه واخليه يطلعكم
..اي يبه تكفى >>طلع جواله ساره كانت مستانسه على عكس نوره الي ماودها تطلع معه تفضل انها تبعد عنه تخاف تسمع منه كلمه اوتشوف بعينه نظره تجرحها لكن ماتقدر تعارض لان السالفه فيها عمها
ابو سلمان ..يقول تجهزو ربع ساعه ويجي
راحت كل وحده منهم تستعد للطلعه
...........................
عينه تناديني وعيني تناديهوبالصمت كلن استمربنداته


بعد صلاة العشا وفي بيت ناصر
جالسه مع خالتها والقهوه قدامهم نزل ناصر وجلس عندهم قامت نوف وحطت الحلا قدامه ومدت الفنجان له وهو يراقب حركتها وسكناتها وهي تتحاشى النظر له
..نوف لو سمحتي جيبي جوالي باطلع
بدون كلام طلعت للغرفه تجيب الجوال
ناصر ..انتم بتطلعون للسوق
ام ناصر ..اي بس تجهز نوف بنطلع
ناصر ..زين يمه باقولك شي
ام ناصر ..خيـــــــــــــــــــــر!!
.............................
مثل ماقال بعد ربع ساعه وقف عند باب البيت واتصل على ساره حتى يطلعون طلعت ساره وتتبعها نوره بخطوه متردده كانت ساره بتفتح الباب الخلفي ..ساره اركبي قدام
..لالا ماركب جنب سلوم بعد الي سواه انتي زوجته اركبي جنبه
صرخ عليهم ..بسرعه ساعه تركبون
بسرعه فتحن ابواب السياره الي ورا وركبن
سلمان ..خير سواق انا عندكن وحده تركب قدام >>>ساره قرصت نوره لكن ولاكنها تحس
سلمان ..نوره اركبي قدام
..لا خل ساره
..اركبي لاانزل اجرك جر
حزت بخاطرها الكلمه ونزلت وركبت معاه وكان قربه هم<<بغضب حرك السياره وانطلق لوحد ه من المنتزهات

...................................

في بيت لطيفه وفي واحد من اجتماعاتهن
هدى ..لطيفه وين الحمام
لطيفه وهي تاشر بيدها ..من الجهه هذي
هدى ..فيه احد
لطيفه ..لا مافيه احد خذي راحتك البيت بيتك
توجهت لمكان ماقالت لطيفه دخلت الحمام <<وانتم بكرامه >> وطلعت ظبطت شعرها جرها الفضول تلقي نظره على البيت
طلعت لصاله ثانيه بالبيت ومنها طلعت للمر صغير بنهايه مغاسل وقريب منه مجلس الظاهر انه مجلس رجال
دخلت ومشت حتى وصلت لاخره ودارت فيه وهي طالعه وعند الباب صدمت بشي قدامها توقعت انها لطيفه تستعجلها لكن كان الي قدامها رجال ماعرفته ولاهوعرفها قعد مده يتاملها وبعد ماحفظ ملامحها..آسفه ماكنت ادري ان فيه احد <<<<ورجع بسرعه لمكان ماجا
رجعت لجلستها بعد ماهدت روعتها ولا قالت عن الي صار معها

...................................
بعد ماطلع ناصر
لابسه عبايتها ووبتنزل سمعت جوالها كانت خالتها
..هلا خالتي
..وينك يابنيتي انا استناك بالسياره
..آسفه يلاه الحين نازله
رمت الجول بالشنطه وراحت تركض للصاله وطلعت للحديقه برى فتحت الباب الخارجي طلعت لكن السياره ماهي موجوده رجعت للحديقه متوجه للمواقف توقعت ان السواق ماطلع السياره كان الضو ضعيف شوي ولانتبهت للسيارات الموجوده الي ركزت عليه سيارةالسواق بس ماكانت موجوده >>غريبه خالتي تقول انها برى مافيه احد

وفي عز تفكيرها جاها من وراها صوت هادي مثل المكان الي كانت واقفه فيه ..علـــى مـــن تـــدوريـــــن ؟؟ماركزت بالصوت بس شهقت شهقه قويه التفت لمصدر الصوت ماكان وجهه واضح من الضو الي عاكس عليه كان طويل من الخوف رجعت ورا بدون انتباه وشبكت رجلها بحديده مرميه بين السيارات طاحت لكـــــــــــ ن قبل يرتمي جسمها على الاراض مسكها مع خصرها ورفعها صابتها قشعريرها وهي مغمضه عيونها كان مسكته سوط يلسع جسمها حاولت تفلت نفسها منه وتصرخ ..اتركني اتركني الله يخليك>> كانت تبكي وترتجف من الخوف ومن صراخاها ماسمعت أي صوت ثاني
تحس كان النفس انقطع عندها وبدت ترتخي لكن بدت تركز على الصوت تحاول تتذكر صاحبه ..نوف نوف >> شال الغطا عن وجهها
سكتت عرفت منهو صاحب الصوت وبتعب من الصياح وشعور انها بتغيب عن الوعي ..انت؟؟<< وغمضت عيونها كانها امنت
على نفسها وراح الخوف عنها ..نوف نوفـــــــ
فتحت عيونها ..مره ثانيه تحس ضباب يحجب الرويا عنها سمعته ..اسم الله عليك نوف تسمعيني
كانت فعلا تسمعه بس بدون ماتفتح عيونها ابتسمت تبي تطمنه عليها شالها بين يديها ينتابه رغبه انه يحظنها ويحسسها بالامان فتح السياره وركبها ورجع لداخل البيت يركض جاب مويه ورش عليها حتى بدت تصحصح
..صرتي زينه
متعاطفه معه لانه خاف يبتلي فيها ..لا تخـــ ـاف مافيني شي
..انا اسف لاني خوفتك
..تتكلم وهي مرجعه راسها ورا ..لاعادي بس انت ماطلعت ؟؟
ابتسم لها بحب ومسك يدها وضغط عليها ..لاماطلعت
..طيب وين خالتي قالت لي انها تستناني بالسياره
..خالتك راحت تزور وحده من معارفها
عدلت جلستها ووجهت وجهها له ..غريبه هي قالت بتروح معي حتى كلمتني قبل شوي وقالت لي انزل
..كلمتك وهي طالعه مع السواق بالسياره
...خلاص بس تجي بسئلها ومسكت الباب بتنزل
..وين رايحه ؟؟
..باروح اريح احس اني تعبانه
..مابتروحين للسوق
..السواق راح خلها يوم ثاني
مسك كتفها ..انا الي بوديك
رجعت ..لا ماله داعي
..طيب اذا تعبانه مولازام السوق أي مكان هادي
..سكرت الباب ..خلاص بروح للسوق واخذ الاغراض الضروريه ونرجع للبيت
..بس انا مصر انا نطلع لمكان هادي
سندت جسمها على المرتبه ..على راحتك ماراح اعارضك
ابتسم ومشى بسيارته
............................
..في المنتزه وعلى واحد من الكراسي جالسه تتامل الناس الكبير والصغير ناس فرحانه اصواتهم لعبهم مكان يملاه الضجيج والصخب والاضواء وكل شي يدخل المتعه للنفس وتتفرج على ساره وهي تلعب ماخلت لعبه ماركبتها طلعت كل الطاقات الي داخلها وقفت اللعبه
شافت ساره ماشيه لها ..نوره انتي جايه عشان تجلسين قومي نلعب بهذيك اللعبه
..لا تخوف ماقدر العبها
..اقول بس امشي خل ننبسط موكل يوم سلوم يتنازل ويطلعنا وجرتها معها وركبو اللعبه وسلمان جالس اشتغلت وقامت
تقلب يمين ويسار وترفعهم وتنزلهم ساره طلعت الهبال كله صراخ تصفيق تصفير اما نوره ماسكه الحديده وكانها بتموت صارت معدتها تقلب وراسها يفر ماصدقت على الله تنتهي اللعبه وتنزل نزلت وهي تترنح ماتشوف قدامها ..ساره امسكيني احس اني بطيح
مسكتها ساره ومشت معها وجلستها على اقرب كرسي وسلمان براقب لكن ماتحرك
تركهم فتره حتى تروح عنها الدوخه وقرب لهم ..يلاه نمشي الوقت تاخر
ساره ..يالله البيبي هذي داخت من اللعبه
ماتكلم >>ومشوا مع بعض للسياره حست انها خلاص ماهي قادره تتحكم بنفسها وان روحها بتطلع ماقدرت تتكلم بس مسكت اقرب شي لها كان يمشي والاخلاق قافله ولاهو معبر شي ماحس الا بالي يمسك يده نزل نظره شافها تضغط على يده كانها تستنجد به من الالم لكن ماقدر يتكلم لكن انتبهت ساره ..نوره شفيك
مشت بسرعه لاقرب زباله ورجعت كل الي اكلته وساره واقفه بجنبها وسلمان يتقرج جلست مده وجلست ساره عندها وحطت يدها على كتفها ..ان شالله ارتاحتي
هزت راسها ..الحمدلله دوختني اللعبه
سلمان ..امشوا للبوابه وانا بسبقكم واقرب السياره
ناظرت له وقامت وساره تسانده >>هذا الي قدرت عليه
قرب السياره وركبوا ورجعوا للبيت
.......................
في السوق يمشي وهي تتبطى بخطوتها حتى ماتكون قريبه له وهو يستناها لين تصير جنبه وهذي حالتهم خذت الاشياء الضروريه
وعند اخر محل كانت ناويه تطلع من السوق كله بعد ماتخلص منه دخلت وناصر يستناها برى لان المحل زحمه
لكن سمعت صوت تعرفه زين شافته وعرفتها من لثامها الي تتفنن بلبسه كانت واقفه وتحاسب وبتطلع بدون تفكير نزلت البلوزه الي بيدها وطلعت للباب اخذت الثانيه اكياسها مجرد ماشافتها طلعت على طول وبسرعه جت عند ناصر ومسكت يده اندهش منها غريبه لكن ماتكلم
..خلصتي
..لا مالقيت شي اعجبني خلاص الي اخذته يكفي يلاه
مشى وهو ماسك يدها اول مره يسويها
وهي تتفرج عليهم والغيره تنهش فيها مكانت تدرى ان نوف تعمدت تحرقها وتذوقها شي من الي ذاقته
..حقير حقيـــــــــــــــــر ياناصر وشلون قدرت تنساني بهالسرعه لكن والله والله ماخليك تتهنى بحياتك !!!!!
وبسرعه طلعت جوالها واتصلت ــــــ
.................................................. ...

وصلوا للبيت دخل سلمان للغرفه وساره ونوره بالصاله مع ابو سلمان
يبه بنت اخوك هذي بتذبحني لعبت لعبه وحده وداخت
..اللعبه تموت من الخوف وتدوخ احس معدتي قلبت وراسي افتر بس انتي ماتحسين
..نوره من هي صغيره تخاف من الالعاب العنيفه عكسك انتي ماتخافين من شي ولد الله يكفينا الشر
..يبه انت معي ولا معها
..اكيد معها هي الي بتقعد عندي اما انتي بكره بتروحين لبيت ثاني
..هين ياحمودي انا ساره تهمك هالمفهيه اكثر مني
..موتي ياسويره من القهر
..تدرين فيني غل عليك بس محترمه وجود ابوي بعدين اخاف الاخ الي داخل يطلع يطين عيشتي بس مردي بنفرد فيك يانويره واطلع الاول والتالي ـــــــ
هههههههههههههههههههههههههههههه

.....................................




نهـــــ البارات ية



ان شالله يكون البارات اعجبكم


وانتظر من احلى متابعين احلى ردود وتوقعات


انتظركم



دمتم برضا الكريم





اختكم ذكرى نجديه

الشاطئ الذهبي
11-07-2009, 11:56 AM
بسم الله الرحمن الرحيم



"
"
البـــــ الحادي عشر ـــــارت


كفاك اليوم ياقلبي عرفـتإن الزمـن خـوان
يخونك من عرف طيبك تـرى الأيـام كذابـه
دخيلك لاتعاتبني أناالمخطـي وأنـا الغلطـان
عرفت إن الوفاء والغدر بعض أحيانمتشابه


ماأن حست انها ابتعدت عن انظارها افلتت يدها من يده كانها كانت غامستها بجمر كل هذه التصرفات اثارت استغرابه اما هي شوفة هدى نكئت الجرح الندي كان تصرفها ردت فعل لم يسبقها تفكير وهم بالسياره
..وين تبين تروحين ؟؟
..ودي ارجع البيت خلاص تعبت
..وش الي غير رايك كنتي موافقه
..صدقني تعبت من المشي
..نـــوف هالمره انا الي طلبتك
وبعدين يانوف بعدين يارب دلني للطريق الصح يارب اعني << متدري كيف تتصرف هل تتبع قلبها وتنتقم منه لكرامتها ولاتببع عقلها وتعطيه فرصه
..وانا عطيتك
فعلا مشاعره تحركت لها كبرت بعينه كبر صبرها على الموقف الي صار قدام عيونها كانت اعظم من الموقف ومن هدى وناصر وحبهم
كل هذا صار حطام قدام اخلاقها

..................................................

..شفتهم يانوال ماسكين يدين بعض
..اظبطي اعصابك ياهدى عشان نعرف نفكر
..وشلون افكر وان احس انه نساني والي سويته مافاد
..وانا اقولك لاتستسلمين
..خلاص انتهى كل شي ناصر وفازت فيه
..لاتنهزمين وخليك قويه
..طيب وش اسوي
..اهدي وخليها للظروف ولاتستعجلين على رزقك ويمكن تجي على رجليها
نوال ماكانت مستفيده ابدا من كل هذا لكن الغايه تبرر الوسيله وهدى نجحت نوف انها تشربها من نفس الكاس ولوان الادوار مختلفه
......................................

دخلت الغرفه وهو متمد على الكنب وحاط ذراعه على عيونه
سمع صوت الباب ورفع راسه على طول كانت نظرته عباره عن اطمنان عليها مانتبهت لحركته وعلى طول مشت للغرفه
عز عليها نومته على الكنب ماتريح وقفت قريب منه كانت راح تقومه ينام بسريره بس خافت يرفض او يفشلها زي عادته وفي اللحظه الاخيره ترددت ورجعت
.......................

وصلو للبيت وام ناصر كالعاده بالصاله
..السلام عليكم
..وعليكم السلام يالله حيهم <<وهي تناظر لنوف ومبتسمه
..الله يحييك
..اخلي الشعالات يحطون لكم عشا
..لايمه تعشينا برى
..زين بالعافيه ياوليدي وش عندك يانوف وجهك متغير
ابتسم ناصر يوم تذكر خوفها وصراخها بين يديه
..وجها مثل القمر ماشالله
..نزلت اغراضها بالاراض وجلست عندهم
..مافيني الاالعافيه
..ماعليه يابنيتي اعذريني لان مارحت معك بس ناصر حب يوديك
التفت له وكان مبتسم ..معذوره ياخاله وناصر ماقصر وداني وشريت كل شي
..الله يخليكم لبعض واشوف عيالكم
..يالله يمه تصبحين على خير>> شال اغراض نوف <<..يالله يانوف
كانه يرغمها على الطلعه وهي حابه تبعد عنه شوي مشاعرها متضاربه ولاهي عارفه تركز وتتصرف صح
طلعت معه دخل قبلها وجلس وهي على طول دخلت تتسبح بعد التعب والاجهاد الي شافته اليوم لبست قميص فوشي ناعم
جلست على طرف السرير وصارت تدهن يديها بالوشن قرب وجلس جنها سوت وكانها ماتحس بوجوده رعشه غريبه من قربه ورهبه من ريحته ..نوف
بدون ماترفع راسها ومازالت تفرك يديها ببعض بهدوء بلعت ريقها ..نعم
مسك ذقنها ورفع راسها ..ناظري لي >>شعرها مبلول وقطرات المويه على رقبتها وريحتها ملت المكان
عيونها تحاول تهرب من حصاره ريقها نشف ولاعرفت وش تقول ..ليش تهربين من عيوني
..أهـــ هــرب وين اروح هذاني
لفها لجهته ...............................
..................................................
اليوم السبت اول يوم من العام الدراسي الجديد الكل مستعد ليبدا عام جديد يحمل الكثير في حياة الكثير الشواراع على عكس الصيف الي تكون في هالوقت فاضيه خاويه

لبست مريولها الرصاصي وجزمتها وربطت شعرها المتوسط الطول بربطه اعجبت بنفسها ارسلت قبله لصورتها بالمرايه اتجهت لسريرها اخذت جوالها ناويه تحطه على الصامت لانها ماتبغى تبدا العام بمشاكل بس كانه يسابقها ابتسمت لاسمه بالجوال
..هلا
..صباح الورد
..صباح النور
..كل عام وانتي بخير
..هههههه وانت بخير
..وش الي يضحك
..ذكرتني بالعيد
..يعني مايصير اقولها لك مع بداية السنه الجديده
..يصير ليش مايصير بس انت وش الي مصحيك بدري مو تقول دوامك ثمان
..اه الا بس هالعله الي عندي مايخلي احد يرتاح بنومه احسه احيانا عنده مشكله نفسيه
..هههههه تستاهل ماحد يعرف يمشيك على السراط الاهاالمتبلد
سكت كانه يستوعب الكلمه الي قالتها وهي حطت يدها على فمها
..نعم عيدي الي قلتيه
..هــ هــ ماقلت شي
..الاقلتي بس عيديها حتى اسمعها زين
..انا آسفه طلعت مني غصب
..بعديها هالمره واعتبرنفسي ماسمعت بس ياساره كلمه خليها ببالك الكلمه الي تمس نايف تمسني ومصيري اعرف وش الي مخليك تتضايقين من سيرته سلام
سكر الجوال بوجهها اما ساره فمازال الجوال على اذنها وكانه للحين يتكلم مع ان عمرها ماتكلمت بنايف بس ماغاب عن نواف توترها من الكلام عنه ماتوقعت انه لاحظ هالشي لها الدرجه ذكائك وصل يانواف

... ......
نزلت مع الدرج تركض وعبايتها وشنطتها على كتفها لقتهم مجتمعين على الفطور
..صباح الخير
..صباح الخير تعالي يابنيتي اجلسي جنبي افطري
مشت لخالتها لكن استوقفها صوته ..لا تعالي هنا <<وهو ياشر على الكرسي الي جنبه
انحرجت من خالتها ووقفت تمشي عنده وتطنش امه ولا العكس لكن انقذتها خالتها ..روحي عند زوجك عشان تفتحين نفسه<< راحت وسحبت الكرسي وجلست جنبه اخذ الشاي وصب لها ومده لها اخذته منه واخذت تفطر وهي منحرجه
خلصت فطورها وطلعت لبرى البيت ركبت مع السواق وانطلق بها لعالم جديد عليها

كان اول يوم لنوف باول سنه بالجامعه يوم متعب وحياه جديده ودعت المدارس والفصول وبدات حياة المحاضرات
ساره انهت اول يوم لاخر سنه يوم متعب لكن ليس تعب جسدي بقدر ماهو تعب نفسي تندمت على كلمتها لكن مامنعت انها تحقد على نايف بزياده
ناصر ونوف بدا يتقبلها بحياته ويوم عن يوم تحتل مكان عنده على انها متحفظه بقدر كبير على مشاعرها حاولت تنسى او تتناسى الي سمعته وتحتفظ به لنفسها على امل انها تنساه مع الايام وتركز على دراستها
سلمان ونوره مصر الى الان يقسى عليها مع انه يتعذب اكثر منها لن شي بداه لازام يكمله
........................................

جالسين بالصاله يتفرجون على التلفزيون سمعوا نغمة جوال رفعه وشاف الرقم وصار يتفرج عليه
..ليش ماترد؟؟
..مالي خلق اكلم احد >>توقع ان بينهم زعل متاكد ان الاتصال من ساره تردد انه يتدخل بس تكلم
..تري عاد لواني بمكانك حتى لو هي الي غلطانه مجرد انها اتصلت انهي الزعل الدنيا ماتسوى تخربون احلى ايام بعمركم
ابتسم لاخوه اعجاب بتفكيره وذكائه وحبه كل الصفات الحسنه فيه >>لوتدري يانايف الي مزعلني عليها
دق الجوال مره ثانيه رفع نايف راسه له وابتسم رد له نواف الابتسامه وحاول يختلق لها الاعذار ورد عليها
بنعومه..مـــــــــــرحبا
رق قلبه لصوتا الناعم ..هلا
..شاخبارك
..تمام
سكتت كانها تصف الكلام الي راح تقوله وهو ينتظرها ..لك يومين مااتصلت قلت اتصل انا
..ندمانه انك اتصلتي
..لا ابد نــ وافـ انـ ا آســ فــ هـ
..شوفي ياساره مجرد اني رديت عليك معناته اني بحاول انسى الموضوع باقول انها زلة لسان بس هالكلام رجااء لايتكرر
فرحت انه قبل اعتذارها..وانا ماراح طول الحكي فيه واوعدك مايتكرر وابيك تعرف ان نايف زي ماهو اخوك انا بعتبرته اخوي ووتاكد اني ماكرهه
..وهذا الي ابيه والموضوع انهيه
سامحها وهو عارف ان بقلبها شي على اخوه بس مافي شي بالدنيا يفرق بينيى وبين اخواني

مرت الايام سريعه والاحوال كماهي لايوجد شي يذكر

ساره ونواف استقرار وقدرت بذكائها تمحي الزعل من قلب نواف اتفقوا على موعد زواجهم وهو بنهاية شوال يعني بعد رمضان باقل من شهر

نوف هدنه مع نفسها وناصر بالفعل حبها وصارت جزء لايتجزء من حياته ولكن مازلت تعاني

سلمان ونوره حياه بارده مثل صفيع الشتاء نوره حالتها تسوء اكتئاب عزله ضياع ولكن>> بصمـــــــــ ــتـــــــ تتهرب منه ويتهرب منها


ابيـه ومـا ابيـه ولايغيـب بكـل حزاتـي
احبه واكرهه مدري! احبـه والعـن اوقاتـه





بعـــــــــــــد اقـــــــــــــــــل من شـــــــــــهر

دخل يتسحب شوي شوي مشتاق لها اليوم ماشافها رجع من شغله قبل ترجع من الجامعه تغدى ونام قام العصر وهي نايمه ولاررجع الاالمغرب اشتاق لهدوئها لخجلها لبراتها حتى للعتب الي بعيونها
لابسه وترتب غرفتها جاها من وراها بهدوؤ وحط فمه عند اذنها ..نوف
التفت بسرعه واصطنعت ابتسامه ..متى جيت ماحسيت فيك
..توني داخل بس والله صايره شجاعه خبري تخافين وتصارخين
ضحكت من قلبها على نفسها ..ههههه كبرت
..زين يالكبيره ..كل عام وانتي بخير
سكتت شوي تتذكر ان فيه مناسبه وبفرحه ..وانت بخير اعلنوا ثبوت الهلال
..اي بكره اول يوم من رمضان >>والقى نظره عليها شافها لابسه << انتي جاهزه
..جاهزه بس مدام بكره اول يوم بتسحر عندهم
..ماقدر اقولك لا
ابتسمت بخجل كل يوم يثبت لها انه متمسك فيها وشاريها وانه يتناسى الماضي

............................................
كان ضحكهم واصواتهم
ماليه المكان نوره ونوف وساره
..تستاهلين عرف يحشرك
..والدب سلوم يكذب يقول ابوي يبيك
..ههههههه وانتي ليش ماتبين تقابلينه لاتقولين تستحين
..وليش ان شالله مااستحي
اندفعت نوره الي كانت مكسله بس جالسه لانها ماتقدر تقاوم الجلسه الحلوه ..لانك فاصخه الحيا من زمان
..انتي بس لو تنامين والحياء مخليته لك تستحين حتى من ظلك
..الحيا شعبه من الايمان
تكلمت نوف بجديه ..صح الحيا ملح البنت بس مو مفروض يتعدى حده ويصير بينا وبين حياتنا
قامت ساره ..انا مسويه ورق عنب تاكلون معي
نوره ..الله من زمان مشتهيته ساره تكفين جيبي لي معك
..زين لاتموتين علينا بس والله غريبه ماخبرك مفجوعه
..مفجوعه مفجوعه بس كثري الليمون
ناظرت لها نوف نظرة شك بس سكتت
رجعت ساره والصحن بيدها حطت على الطاوله قربت نوره له واخذت وحده واكلت منها بتلذذ>>.. كنتي فاشله وشلون عرفتي تطبخينه
..نويره كولي وانتي ساكته بعد طرار ويتشرط
.................................................. ..
دايما الايام الحلوه تمشي بسرعه كانها تستخسر فينا الفرح مر اكثر من عشر ايام من رمضان ورغم التعب فيه بسبب الدومات لكن سبحان الله يحمل احلى الاوقات الروحانيه معه

مع صوت الاذان سمى الجميع ومدوا يديهم وبدو ياكلون الانوره شربت كاس المويه وظلت جالسه شوي من يوم ماداخت بالملاهي وهي حالتها متغيره
..الحمدلله
..مافطرتي يابنتي
..لا الحمدلله شبعت
ساره ..انتي ماكلتي شي حتى بالسحور
..باكل بعدين بروح اصلي وارتاح<< ومشت وكلهم مستغربين من حالتها والتغيير الي طرى عليها
سئل ابو سلمان ولده..وش فيها زوجتك
ساره ..لها مده هذي حالتها بس هاليومين بزياده حتى اليوم ماقدرت توقف بالمطبخ
..ماسئلتها ياسلمان
..ليش اسئلها هي ماهي بزر ولا تبوني اوكلها بعد



لآ تفسُـرٍ كل صمتـُي لك جفـا
......... بعض ـآلغلآ مآيشُرحـه غيرٍ آلسكوتٍ

وقام هو الثاني عارف ان فيها شي ومازال يجاهد حتى مايضعف ويحسسها انه منتبه لها
دخل عليها شافها طالعه من الحمام<<وانتم بكرامه >>وواضح انها كانت ترجع
على طول بدون كلام رمت نفسها على السرير وبسرعه غفت
ماراح اسئلك يانوره لين تتكلمين وطلع من عندها بهدوء
.................................................. ........




لوعشـتعمريفي خيلاتواوهـام!.!.يكــفينـي انك فيحياتيحقــيقه!!




بعد المغرب العاده الي تحرص عليها ام ناصر اجتماعهم على القهوه بعد الصلاة
يتقهوون وسوالف حلوه بين ابوه وامه ونوف كانت تشاركهم لكن بتحفظ
..يبه انا ان شالله بغير سيارتي
..ليه سيارتك جديده وزينه
..عارف يبه بس تغيير
..والله كيفك انت رجال وتقدر تتصرف على راحتك
ابتسم ..مالنا غنى عن شورك يابو ناصر
اذن العشا وهم جالسين ومبسوطين
ابو ناصر ..انا بروح للمسجد تروحين يام ناصر
..اكيد باروح يالله قايمه اتوضا<< وقاموا بقى بالمجلس بس ناصر ونوف
ناظرت له ..وانت ليش ماتروح معهم
..بروح بس بوريك صور سيارات ابيك تقولين رايك <<وقام وجلس جنبها فتح الجوال وصار يوريها الصور ويتكلمون ولا دروا بالي دخلت عليهم وتراقبهم بنظرات ناريه وكل يوم حقدها يزيد عليهم
..السلام عليكم
عرفوها على طول وقف الاثنين
..وعليكم السلام
..كل عام وانتم بخير
..وانتي بخير
سبحان الله الشعور الدافي والاحساس الحلو اذا شافها تلاشى تبخر شوفتها عاديه مثل أي شخص عادي اما هي فاحساسها الحلو تبدل الى حقد ورغبه بالانتقام
مشت لها نوف وهي تمثل انها ماتعرف شي
..حياك الله تفضلي
ردت وهي قلبها مليان حقد عليها وبنغزه لناصر ..الظاهر جيت بوقت غير مناسب
..عادي حياك باي وقت البيت بيتك
بينها وبين نفسها صارت راعية البيت وتهلي وترحب وانا صرت غريبه لكن مثل ما دخلتك خالتي انا الي باطلعك وارجع لمكاني الطبيعي
..انا طالع للمسجد >>وطلع من بينهن وهن واقفات كل واحده تحمل بقلبها ماتحمل لكن هو قلب الحين ملك من نوف ولاهدى
...........................
يجهز شنطته وواضح انه بيسافر قررت تسئله والي يصير يصير
..ليش تجهز اغراضك
..مسافر
..مسافر ؟؟بس انت ماقلت
قرب لها شاف التعب بوجهها الشاحب واهمالها لنفسها واضح
..قلت لابوي ولا لازام استئذن منك
..لا لاتستئذن ما نت مظطر وحده عديمة احساس مايهمها غيابك وحضورك ليش تقول لها
جلست على الكرسي ..بس لاتنسى توصلني لاهلي اذا تقدر
.................................................. ..................


نايف ونواف وكان معهم فهد في فلة نايف اخذوا جوله في البيت الي تقيبا انتهى لان الزواج باقي عنه حوالي شهر ونص
دق جوال نواف ..لاحول ولاقوة الابالله وش تبي العله هذي
..منهي العله
..اختك ازعجتني من البارح تتصل
..طيب رد شف وش تبي
..وش تبي يعني
..ياما ابي اجي للرياض ولا سم بنتك على اسمي مدري متى بتكبر
تكلم فهد ..اها يعني السالفه وراثه
..فهيد وش رايك تسكت ترى السكوت من ذهب
..انت وش فيك معصب
..ماني معصب مشغول وهالخبله رفعت ظغطي
دق جوال بس هالمره جوال نايف ..اكيد هي ماتخلي حركاتها
..هلا والله هلا بها الصوت
..هلا بك ياعمري ليش من البارح ادق على نواف مايرد خفت عليك
نظر لنواف بنقمه يعني خايفه عليه انه مايرد وهو ماهمه ..لاتخافين عليه هذاهو عندي يدور ببيت الزوجيه ماهو فاضي لك
..اكيد يانايف
..اكيد وعشان ترتاحين خوذي كلميه <<كلمها نواف وصار بينهم بعض الهواش والي طبعا مايتعدى الالسن سكرت مها كالعاده الجوال بوجهه
..يعني وش تخسر لو رديت عليها تعرفها مارديت عليها بتخاف وتشغلك بالاتصالات لين ترد
..خلها حتى يقوا قلبها وتتعود اذا بتصير كذا بعمرها ماراح ترتاح
تكلم فهد بعد مافكر بالموقف الي صار قدامه ..سبحان الله الي يزرع المحبه بالقلوب تصدقون ماكنت اتوقع ان الاخوان الي امهاتهم غير زي الاخوان من ام وحده
تعجب نايف منه ..ليش الاخوان اخوان ومها بالذات احسها قريبه من الكل تخاف علينا يمكن اكثر من اخواني الثانين يمكن لانا بعاد عنها
..انا كنت احسب احساسي باختي لانا من ابو وام اولان ماعندي غيرها ولانا ربينا ايتام بس كل يوم الواحد يشوف
.......................................

اخاف .. اصغر .. بعينك لا انكسرت و قلت محتاجك

و اخاف اتغيب عني .. والاملتغتاله الأوجاع


وهم واقفين عند الباب
نوره كانت تستعد للنزول من السياره
استجمعت قوتها وهي لها مده تحس بتعب خايفه يكون فيها شي خطير وخايفه على سلمان تشعر بكتمه
نزلت من السياره وهوينتظرها تسكر الباب حتى يمشي لكن
الي ماتوقعه منها
نوره وبصوت واهي مخنوق ..سلمان
سكت ينتظرها تكمل ..
نوره..تروح وترجع لي بالسلامه !!!!!!!!!
غزاه شعور من تصرفها هو كان شاك ان فيها شي لكن من صوتها والنظره الي بعيونها بينت مقدار العتب الي بقلبها عليه تضايق من نفسه
سلمان ..الله يسلمك
بقى يراقبها وهي تجر روحها وتسحب شنطتها حتى افتحت الشغاله لها الباب ودخلت وسكرت الباب ومشى وهو يحمل كل الشوق للبنت الي وعى قلبه على حبها وخايف عليها

نهــــ البارت ــاية
.......

اتمنى يكون لقى استحسانكم واعجابكم زاستمتعتم به ومعه

ابطالي ماذا عنهم

سلمان وخوف نوره من سفرته

نواف وساره ماذا تحمل لهم الايام

نايف هل بالفعل قدر ينسى

فهد ماذا ينتظره

واخيرا نوف وناصر هل تستمر حياتهم هادئه والحب الذي بدى يستعمرها هل يوجد من يحررها منه


وانتظر منك الكثير النقد قبل الاطرا
تعليقاتكم تحليلاتكم انتقاداتكم تهمني وكلها في عين الاعتبار


انتظروني فباذن الله لن تطول غيبتي


دمت في صحه وعافيه


اختكم ذكـــ نجديه ـــرى

الشاطئ الذهبي
11-07-2009, 11:59 AM
الجــــــــــــــــ الثاني عشر ــــزء





لا حـدّنـي وقـتـي عـلـى شــي مابـيـه
اعـز نفـسـي و مـنـّة الـنـاس بـتـراب







قامت نوف للمطبخ بعد ماجلست هدى بالصاله وجابت القهوه وقهوت هدى والي كانها تشرب سم من يد نوف لكن مظطره
..ماعليه خربت عليكم جوكم بس اخوي بيطلع وقلنا نجي معه قبل يطلع نزل امي بالمسجد وانا جيت هنا
..حياك الله مانتي غريبه
..مشكوره حبيبتي
..عن اذنك بروح اصلي
..اذنك معك وانا بعد بصلي بالمجلس الثاني
طلعت للغرفه وتركت هدى بالبيت تسرح وتمرح ماتثق فيها ولانست الي صار لكن عمر الحرص والتتبع ماينفع ولارح تحرص وتترك الاهم منها مده بسيطه وصل ناصر تنحنح حتى ينبهها لكن حس ان مافيه صوت دخل للصاله مالقى احد دخل للمجلس الثاني لقاها جالسه على الكنب ولاانتبهت له حست فيه وقامت قرر يرجع ..ماكنت ادرى ان فيه احد
واستدار ..صرت تتهرب مني وانت الي كنت تتمنى تشوفني او حتى تلمحني
بدون مايلتفت لها ..هذا ماضي وانا اعتبره مات
..لا مامات انت تبيه يموت صدقت نفسك انك تنساني و تعيش مع غيري
..انا فعلاحياتي مشت مع غيرك ومشت احسن من ماكنت متخيل
..لاتتسرع وتحبها لان قلبها ماهو ملكك
لف لها بغضب ..وش تقصدين ؟؟
..الكلام ماله داعي
كرهها تمنى انه يخنقها ..احترمي نفسك
..محترمه نفسي بس زوجتك الي مستانس عليها تحب ولد عمها نايف وبينهم علاقه
كان راح يتكلم لكن رفعت يدها بوجهه ..حاولت لكن اخته مارضت ويوم يئست منه لعبت على اخوه وزوجته اختها
مسك يدها وهزها بقوه ..انتي كذابه وحده مثلك حقيره ولايمكن اصدقها نوف اشرف منك ولاتتخيلين اني برجع لك اذا قلتي هالكلام
بهدوء ..انت اصلا ماعاد تهمني ولو تخطبني ماراح ارضى فيك لانك غبي وبسرعه ينضحك عليك والي قلته متاكده منه مثل ماشوفك قدامي
زوجتك يامحترم تحب واحد غيرك << صوت عالي من الكف الي عطاها وكل جسمها اهتز منه
..حقير ولاتهمني وراح تتاكد قريب انك مغشوش بها
..دزها بقوته وطلع للصاله وقف عند الدرج لكن تراجع ووطلع للباب كانت امه وخالته داخلات البيت
..وشونك ياناصر >>حقرها ولارد وراح يركض لسيارته ركبها ومشى
استغربت امه من حالته اكيد لان زوجته شافت هدى صارت بينهم مشكله هذا الي توقعته ماتدري ان الموقف اكبر من كل هذا وانها وصلت للقذف وللشرف ونوف ياغافل لك الله
..............................



أنا من داوى حزن البشر ونسى نفسه........
.وأنا من بكى حيل دون ماينسمع حسه....


البيت فاضي نوره راحت لبيت اهلها ونوف ببيتها وسلمان مسافر ابوها نايم وامها حالها مايعلمه الاالله تدور بالبيت مافي شي تسويه ملل قاتل جلست على عتب الباب الداخلي وركت ظهرها على الباب وسرحت الضيقه الي داخلها ترجمتها دمعه نزلت على خدها قامت مشت لداخل وفتحت على امها الباب لقتها مستلقيه على ظهرها ومغمضه عيونها قربت لها تشوفها مع انها مريضه نظرت الحنان بعيونها مازالت تميزها ناظرت ليدها هذي اليد الي يامامسحت على ووساتني وشالتني وحطتني تدحرجت على خدها دمعه وهي تشوف حال امها مسكت يدها بهدوء وحبتها وضغتطها فتحت عيونها وناظرت لساره وشافت دموعها تنهدت وغمضت دموعها وصار الدمع الحار مايتوقف على وجهها السمح وبصمت بكت معها بدون كلام كان كلام العيون يكفي وابلغ من النطق
................................................


محتاج لك ماهي مثل كل مره
هالمره أكبر من سهر ليل واحساس



..مايصير يانوره انتي تعبانه لازام تروحين للمستشفى
..فهد الله يخليك اتركني على راحتى انا زينه واذا بغيت اروح بقولك
..ليه يابنيتي حرام تسوين بنفسك كذا مانتي خسرانه شي لو تطمنيني عليك
ببكى ..يمه قلت لكم مافيني شي انتم ماتفهمون وراحت تركض
..انا خايفه عليها البنت ذبلانه
..يمكن بينها وبين سلمان مشاكل
..كل الناس يصير بينهم مشاكل مايسوون مثلها هالبنت بتذبحني
..يمه الله يهداك لاتخافين هي تعرف مصلحتها انتي بس لاتضايقين نسفك وخليها على راحتها
..الله يجيبك ياسلمان يمكن يقدر عليها
.....................................

وين أبمشي وأنت في كل الدروب ! !
وليه اعاتب والقصايد تشرحك ؟ ؟


السكوت أفضل وسيله للهروب . .
لا غدى عندي كلام ٍ يجرحك



بعد دوره في الشوارع خلاص تعب من التفكير وقف فجئه لدرجة انه طلع صوت للسياره
خلاص ياناصر وشلون تصدق هدى وانت عارف انها تبي تخرب حياتك
بس كانت متاكده من كلامها
لا لا نوف اكبر من كذا مستحيل تكون من هالنوعيه
كانت اول ماتزوجنا دايما تفكر يمكن صحيح تحب غيرك
من ترديد هالكلمه بباله نفض راسه وغرس يده بشعره
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم بحاول اضبط اعصابي لين اتاكد من الصدق او الكذب
اخذ قرار انه يكون مثل نوف اقوى من الغيره الي ممكن تخرب عليه وحاول يقنع نفسه ان هدى بتنتقم منه
........................................
مشغول باله يتصل على جوالها من يومين ومسكر واتصل عل تلفون البيت الشغاله تقول نايمه خايف عليها حالتها ماتسر كانت تعبانه بالمره <<الله ياسلمان كنت تشوفها وانت عندها ماسئلتها <<لام نفسه<< تعرفها لايمكن تتكلم لاحول ولاقوة الا بالله انا وش يصبرني خمس ايام بعد
..................................



الى الان مقابله امها كل ماشافتها تجدد المواجع ترجع بها الذاكره ليوم موت متعب الى الان صوت امها وصراخها ماراح عن بالها ودموع ابوها حالة سلمان ونوف كل هالتفاصيل تعيشها بنفس اللحظه
مد يده وحطها على كتفها ..ادعي لها يابنتي
رفعت راسها شافت الحنان بعيونه ..انا محتاجتها يبه
..كلنا محتاجينها بس الله يعينها
قامت ورمت نفسها بحظنه وبكت من جديد وهو يمسح على راسها حضنه دافي وآمن ..الله يخليك لي يبه
رحم ضعفها ووحدتها البيت فضى عليها صارت وحيده وهذااقسى شعور يحسه الانسان

.........................

احتجتلك واللي خلقني لك احتجت احتجتلك بس للاسف مالقيتك




العصر
صوت التلفون بالصاله لكن فاضيه مافيها احد وهي في المطبخ تكلم الشغاله
..روحي شوفي التلفون
راحت وشالت السماعه ..الو
..وين مدام نوره
..مدام نوره نايمه
استغفر الله العظيم وشلون اكلمها
..طيب نادي ام فهد
..حاضر راحت لام فهد الي كانت مشغوله بتحضير الفطور
..مدام تلفون
..من الي متصل
..مدري رجال
تركت الي بيدها وراحت للصاله
..هلا
..السلام عليكم
..عليكم السلام هلا والله
..هلابك وشلونك ياخاله
..الحمدلله ياوليدي طيبه
..لوسمحتي ياخاله اقدر اكلم نوره
..والله ياوليدي نوره نايمه
..فيها شي كل ما ماتصلت تقول الشغاله نايمه وجوالها مقفول
..لالاتخاف مافيها الاالعافيه
ماصدقها حس ان ماتبي تقول ..مدري احس انك ماتبين تقولين
..والله يسلمان نوره تعبانه لاتاكل ولاتشرب وكل وقتها مقضيته نوم
..ليش ماوديتوها للمستشفى
..ماهي راضيه حتى فهد الي ماترفض له طلب ماقدر عليها صرت اعد الايام حتى ترجع يمكن تقنعها
..ان شالله ماراح اطول ثلاث ايام بالكثير بس تكفين ياخاله انتبهي له
..لاتوصيني عليها بعيوني
..في امان الله
..في امان الله
نزلت على نهاية المكالمه ذبلانه ووجهها اصفر وجسمها ناحل مافيها شي يدل على الحياه

..من كنتي تكلمين
فرحت انها شافتها نازله ..هذا سلمان
..غريبه وش عنده
..يتطمن عليك
..ههههههه يتطمن على سلمان خلاص ماعدت اهمه
..ليش يانوره تقولين كذا الرجال يحبك ويبيك
..يمه خلاص ماقال متى يجي
..يقول ثلاث ايام
..زين انا رايحه انام
ورجعت تسحب معها اوجاعها
................................................



مسكت المصحف وقعدت تقرا بصوت عذب
دخل شوي شوي بعد ماتعوذ من الشيطان <<يمكن احسن شي سواه انه طلع من البيت ولاتهور وتصرف تصرف لاتحمد عقباه
هي مندمجه بقريتها وهو يتاملها <<معقوله كل هالبراه والنقا تكون مثل ماقالت هدى مستحيل مستحـــــــــــيل هدى تبي بس تدمرني لكن ماراح اسمح لها
خلصت القرايه ونزلت المصحف شافته واقف ووجهه متغير قامت له ..ناصر وين كنت تاخرت
..نزلت للمعارض ادور سياره
..زين وان شالله لقيت السياره الي عجبتك
..لا بنزل بكره بعد ان شالله
مسكت يده ..طيب اجلس شكلك تعبان
جلس بدون مايتكلم كان ينفض الافكار من راسه كل ماتذكر كلام هدى ..تبي اجيب لك اكل
..لا لا بنام
..براحتك <<
.................................








. تعبان ) !! أدري فيگ واللـه أدري ..
لگن تگلم / قول .. شاللي متعّبگ ؟؟
ماعاد به شي ٍ على الضحگ يغري !!
ولا عاد أحس إني أنا أقرب حبايبگ




في بيت فهد الساعه 12ليلا
دق جرس البيت
..غريبه من بجينا الحين >>ونادت الشغاله تفتح الباب دقايق ورجعت وسئلتها
..من الي عند الباب
..هذا بابا سلمان
قامت بسره استانست برجعته واستغربة من سرعته ..طيب روحي دخليه بسرعه <<راحت مده ودخلت وهو يتبعها
..السلام عليكم
..وعلليكم السلام غريبه ياسلمان العصر كلتني بالشرقيه
..هههههه الشرقيه جدعت عصا ثلاث ساعات وانا بالرياض
..زين ياوليدي الحمدلله على سلامتك
..الله يسلمك ياخاله >>وهو يتلفت بالصاله ..وين نوره
..نوره نايمه بروح اقومها
رفع يده ..لالا ياخاله اذا سمحتي انا باطلع لها
..اي ياولدي البيت بيتك ماقدامك احد والطريق تدله
طلع على مهله ماصدق انه رجع لها وانه بعد دقايق بتكون تحت نظره
وبدون لايستئذن فتح الباب كل الانوار مشغله كانها كانت خايفه من الظلام
كانت نايمه على بطنها وشعرها مغطي على وجهها كله قرب لها شوي شوي وجلس على طرف السرير مسك كتفها وقلبها على ظهرها رفع شعرها بيده خاف من شكلها الي يشوفها يعتقد انها مريضه من زمان
بصوت هادي ..نوره
فتحت عيونها بتعب شافته قدامها اخذت تتامله ورجعت غمضت عيونها
اعاد نداه لها هالمره صحت وايقنت انه حقيقه وليس حلم
جلست بسرعه ..سلمــــــــــــان
..وش فيك خايفه >>كانت ترمش بسرعه وتتلفت بارجا الغرفه حتى تتاكد من المكان
..متى جيت امي تقول انك بتجي بعد ثلاث ايام
..توني واصل ..ميل رقبته وقرب يدقق بملامحها ..وش الي سوى فيك كذا ؟؟
ماردت عليه ..ردي على يانوره
بعبره مخنوقه ..مافيني شي
اناعرفك يانوره قولي لي وش فيك وش الي متعبك
تهجد صوتها ..انت ليش رحت وخليتني كنت ابيك عندي
كلامها مثل السكاكين الي تنغرس بصدره ..وهذا انا خليت الي وراي ورجعت لك
بدت دموعها تنزل بغزاره ..انا كنت تعبانه وانت خليتني ورحت
مسك يدها ..انتي يانوره ماكنتي تتكلمين
..بس انت تعرفني حتى لوتكلمت
افحمته بكلمتها فعلاكان يعرفها ..طيب انتي الحين وش تحسين فيه
بكت مثل الطفله الخايفه الي فاقده احساس الامان ..انا خايفه ياسلمان خايفه يكون فيني مرض خطير
..لاتخافين ان شالله مافيك الالعافيه
تكلمت وصوتها يرتجف ..لاعاد تخليني
كانت قاسيه بكلامها عليه مايتخيل نفسه قدر يسوي فيها الي سواه
..ماراح اخليك بس الحين قومي البسي حتى اوديك للمستشفى
..لا مابي اروح
..ليــــــــــــش
..اخاف من المستشفيات
..لاتخافين انا معك بس يالله قومي >>قام من عندها وارح للشماعه وسحب عبايتها ولبسها وطلع ماعارضته مشت معه
كانت تتمنى تشوفه سلمان الي تعرفه سلمان الي خسرته ببعدها عنه وهويتمنى يشوفها نوره الي يحبها تبادله نفس الحب ولاتنغلق على مشاعرها


................................

سهره مغلقه لثلاثي الشر في بيت نوال
لطيفه كانت تتكلم عن زوجها
..عاند الدنيا كلها ورفض يتزوج على
تكلمت هدى ..طيب ليش يبون يزوجونه
..لانهم يعتقدون اني ماجيب عيال
نوال ..اذا كان زوجك معك ماعليك من احد
..بس هو يحرص على رضا امه واخاف هاالعجوز تجبره يتزوج
نوال ..عبدالله محبوب عند اهله واخوانه وبصراحه يالطيفه هم مايحبونك انتبهي منهم
..وش اسوي ماقدر امنعه اذا تكلمت باامه واخوانه يزعل
.هدى بعد صمت طويل تستفسر ..طيب هو معاملته معك كيف
..هو اذا ماجبت سيرة اهله معاملته حلوه
..خلاص لاتجيبين سيرتهم
..لازام احاول اهز صورتهم بعينه عشان يقلل زياراته لهم

استغربت من رجال بمواصفات عبدالله يتحمل وحده زيك ماتحب احد حتى اخوانها تحاول تضرهم ..خساره عندك رجال مثله

.................................................. ................

ليت كل دار تضمك ليتها صدري


ليت كل عين تشوفك ليتها عيني

.





عاجز عن التفكير عاجز عن النوم عاجز عن مواجهتته والاشاره لها باصبع الاتهمام ماستطاع الاانه ياكل نفسه نفسه موقف لايحسد عليه مايبي يظلمها ولايبي يظلم نفسه كانت هذي حالته من سمع الي سمع بعد ماصارت كل شي بحياتي اضيعها بلحظة غضب لازام اتروى كان
هذا الصراع الي بينه وبين نفسه كل ماقرر مواجهتها
متاكده انه متوتر من شي المده الي راحت يتوددلها لكن اليوم انقلب حاله بدون سابق انذار يتهرب من عيونها نظراته تحمل شي غريب ماقدرت تفسره <<باترك الكلام للايام هي الي راح تعلمني بسرك ياناصر




نهـــ البارت ـاية



انتظركم على احر من الجمر


مروركم وردودكم وتحليلاتكم وتوقعاتكم وانتقاداتكم واعذروني على قصر البارت


دمتم برضا الرحمن



وانتظروني





اختكم ذكـــ نجديهــ رى

الشاطئ الذهبي
11-07-2009, 12:01 PM
الجـــــــــ الثالث عشر ـــزء




اذاضاقت عليك الاراض تعزوى بس وعلمني


وربي لاقلب العالم على شانك واعدلها


فــــــ المشتشفـــــى ـــي

مقابلها وهي نايمه على السرير

كان خايف عليها حالتها ماتسر طلبت منها بعض التحاليل وينتظرون النتيجه بفارغ الصبر
دخلت الممرض بيدها المغذي واخذت تركبه بيدها سئلت ..وش هذا
الممرضه ..هذا مغذي
سئلها سلمان ..طلعت نتايج التحاليل
الممرضه ..النتيجه عند الدكتوره المريضه الي عندها طلعت تقدر تروح تشوف بنفسك
..خلاص يانوره ارتاحي وانا بروح اشوف الدكتوره وارجع لك
راح من عندها قلق من الي راح يسمعه دق الباب دخل بعد ماسمحت له الدكتوره
..السلام عليكم
..وعليكم السلام انت زوج نوره
..اي نعم <<اشرت له يجلس
وهويجلس ..خير يادكتوره بشري
..والله ياخ زوجتك تعاني من فقر دم حاد
ارتخى وارتاح ان هذا السبب ماهو شي ثاني كملت الدكتوره ..واضح انت تغذيتها سيئه وهذا ماهو زين لها وللجنين <<وقف عند الكلمه الاخيره ..جنين !!يعني نوره حامل
كانت الدكتوره تعتقد انه يدري ..يعني انت ماتدري
هز كتفه ..وش دراني
ضحكت الدكتوره على كلمته..والله الي باين عندي انها بنص الشهر الثاني
لام نفسه على قسوته عليها يعني كنت اتحمل صدها ويوم صارت حامل بولدي تخليت عنها
..بس يادكتوره احس نفسيتها تعبانه ودائما مكتئبه
..لاتخاف الحمل يسوي اكثر من كذا الحين بكتب لها فتامينات ولازام تاخذها لانها محتاجه لها
اخذ الورقه وقام ..ان شالله مشكوره يادكتوره
..العفو
وهو بممر المستشفى يمشي لها فرحته فرحتين سعيد انها حامل وانه بيصير ابو واسعد ان ماطلع فيها شي يخوف
مازالت على نفس وضعها قرب لها وصار يتاملها فرحان وزعلان من نفسه
ابتسم وهو يشوفها نايمه بامان >>الحمد لك يارب
حست بانفاسه قريبه فتحت عيونه وبسرعه وبتعب ..هاه وش قالت الدكتوره ؟؟
جلس على الكرسي ومسك يدها ..مافيك الا العافيه بس ارتاحي
رده ما برد قلبهاحست انه يخفي شي ورا كلامه ..يعني وش فيني وش قالت الدكتوره
قرب وجهه لوجهها ..تقول نوره الحلوه بتصير امــــ ...
لاشعوريا حطت يدها على بطنها ..صدق ياسلمان صدق بصير ام وعندي عيال
ضحك على براتها ..احلى ام واحلى عيال
..سلمان بروح ابشر امي وعمي وفهد ونوف وساره كلهم باقول لهم كلهم بيفرحون <<كانت تتكلم وهي تبكي ماتخيلت انها تستانس هالكثر بحملها لدرجة انها عبرت عن فرحتها قدام سلمان يمكن لان هالخبر مثل الغيث على الاراض اليابسه كلهم راح يفرحون بعد فتره ممحله من السعاده
..بنقول لهم بس ترى يانوره الدكتوره تقول لازام تاكلين زين عشان مايصير له شي
رصت يدها على بطنها ..راح اكل حتى يكبر واحس فيه يكبر داخلي
قمة السعاده لانها شافها بهالحاله دبت فيها الروح بعد ماكانت كارهه الحياه
اخذها بعد ماخلص المغذي ورجعوا للبيت
........................................


نوف وناصر,,,, ناصر يحاول قدر المستطاع مايحسسها بشي ولالاحظ عليها شي ياكد كلام هدى ونوف متاكده ان واره شي شروده الدائم ياكد لها ان واراه سر

سلمان ونوره خبرحملها جدد الروح بعلاقتهم ربما تكون من حسن الى احسن

نواف وساره بدت تجهيزات زواجهم


فهد صرف نظر عن فكرة الزواج

...................................
قبل اذان المغرب

كانت ساره وابوها على السفره

..وشلون نوف من زمان ماشفتها

الحمدلله تمام بس مشغوله صيام دراسه ماتفضى

..الله يقويها وسلمان ماتصل

..كلمته امس يقول يبي له ثلاث ايام

ماكمل كلامه الاصوت صوت يصدر من جناح سلمان بسرعه انفتح الباب وطلع سلمان يشع وجهه نور واضح انه مرتاح على عكس يوم سافر كان شايل الدنيا على راسه ..السلام عليكم
ابو سلمان ..وعليكم السلام متى جيت
.. سلمان ..مافيه الحمدلله على السلامه
ساره ..سلوم انت ماتترك الكذب عنك تقول بتجي بعد ثلاث ايام وجاي اليوم مصدق عمرك مسوي اكشن انت ووجهك
ابو سلمان ..ساره عيب احترمي اخوك واحترميني الحمدلله على سلامتك ياوليدي
قرب لابوه وحب راسه ..الله يسلمك
ساره ..انا وش قلت يبه غير الحقيقه ولدك هذا مايكبر
ابو سلمان ....ســـااااااااااره>> ارتاعت من صوت ابوها وسكتت
سلمان ..ناس ماتجي الا بالعين الحمرا
ابو سلمان ..خلك منها وش عندك راجع بدري
سلمان ..يعني يبه ارجع للشرقيه
ساره وكنها نست الي جاها قبل شوي ..الاخ اليوم طايح بخفة الدم
ناظرلها ابوها بمعنى خلاص والتفت لسلمان ..ماقلت لي ليش جاي
ضحك سلمان على ساره على التهزيئ الي حصلته ..ابد اتصلت على بيت عمي وقالت لي خالتي ام فهد نوره تعبانه وجيت
ابوسلمان بخوف ..خير وش فيها
سلمان بابتسامه ..كل خير
طمرت ساره وجلست جنبه وقبل لايكمل ..لاتقول نوره حامل ؟؟؟
سلمان ببتسامه ..اي بس وش دراك
ابو سلمان ..الف مبروك
سلمان..الله يبارك فيك
ساره .والله اني كنت متوقعه مبروك يابو محمد
سلمان ..الله يبارك فيك يام راشد <راشد ابو نايف >
.................................................. ................................
ضاق بي الكون وتولعت بهوى ناري ولقيت بقلبك اكثر مماتمنيت


في عوده الى ناصر جالس علىطاولةالاكل مع ابوه وامه ونوف نوف كانت تروح وترجع وتشيل من الصحون

ابو ناصر ..يابنتي لاتعبين نفسك الشغالات يشيلون كل شي

..ماعليه ياعمي الشغالات بعد بشر يتعبون لازام نساعدهم الرحمه زينه وبعدين انا متعوده

..الله يقويك يابنتي بس شوي على عمرك انتي بعد صايمه وتدرسين

..هانت ياعمي باقي بس نهاية هالاسبوع وتجي اجازة العيد

انتبهو له حاط يده على خده ويفكر ويقلب الاكل بالملعقه

...نــــــــــــاصر !!

رفع راسه بسرعه انتبه لنفسه نوف كانت الصحون بيدها وماحست انها واقفه تتفرج على المشهد وتشوف نهايته ..سم يبه

..سم الله عدوك وين رحت

..معك طال عمرك امرني

..مايامر عليك ظالم وش سويت بسيارتك

..اجلت الموضوع لبعد العيد

..على خير يالله الصلاه يابوي

وهو يقوم ..ان شالله يبه <<<قام وانتبه لها ولوقفتها كانت تتوقع انه يقول لابوه شي لكن تاكدت ان الكل مثلها ماعندهم علم وان الخبر بس بقلب ناصر ..ليش واقفه ؟؟
..لابس كنت باقولك اني عازمتك بعد العشا على كابتشينو
ضحك على تصريفتها ..عزيمتك مقبوله
استانست من رده ..انتظرك لاتطول
..ان شالله
بتحاول انها تعرف سره الي قالب حاله بس بتفتح قلبك ياناصر؟؟
.......................................

نايف ونواف

..تدري ابوي بيجي باجازة العيد
..ابوي لحاله
..لا بتجي لاصقة عنزروت معه
..ههههههههههه حسبي الله على ابليسك وش فيك على اختك
..هالبنت دمها ثقـــــــــــيل
..المهم ترى زواجك مابقى عنه الاشهر تاكد من كل شي مولازام ابوي يجي يلقى شي ناقص وبعدين يزعل
..لا ان شالله مافي شي ناقص وابوي بيرضى
..والبيت خلص حتى الاثاث بس باقي عليك تسكنه
سكت شوي كانه يفكر بشي ..اقول نايف انت راضي عن حياتك كذا
رفع حواجبه ..وش فيها حياتي الحمدلله مرتاح ولاناقصني شي
..وشلون ماهو ناقصك وانت الي كبرك عندهم عيال
نفخ ملل من هالسيره حس انه بدى يكرههها ..لاحول ولاقوة الابالله انت تروح وترجع لنفس الموضوع
..تدري انا فرحان بزواجي لين تخطر على بالي احس ان الفرحه مالها طعم
رتب على كتفه ..لاياخوي افرح هذا حقك وانا ان شالله القى الي تسعدني
..ان شالله بس اوعدني انك تفكر جد بالموضوع
..اوعدك يابو راشد
...........................................

ويـن تلقى مثل شخصي شخص وَ طبآعي طبآع و وين تلقى مثل قلبي قلب أو مثلي خليل آلبشر وآجد نعم . . بس فرق آلآنطبآع يجعلك يـمي تـمـيـل وَ يــمّ غـيــري مآ تـمـيــل

وصلوا للمكان الي يحب ناصر يرتاده

كان الباب من جهة نوف نزلت تستناه يسكر السياره خلص وحط المفتاح بجيبه قبل يوصلها مدت يدها له حتى يحط يده بها فهم مقصدها ابتسم وسوى مثل ماتبي ودخلو مع بعض
نوف ..خل نجلس هنا
..وش معنى
بضحكه تحاول تغير نفسيته وكانها قربت توصل لمبتغاها هذا زوجها وهذي مهمتها ودورها ..انت ماتتكلم انا الي عازمتك يعني نجلس بالمكان الي اختاره
وهو يضحك مشى معها ..خلاص امرك >>جلسوا بالكراسي تكلمت ..يالله عاد اطلب وادفع الحساب
..هههههههههه هذا نصب !!
..انت المره الجايه انصب على انا راضيه
قام وطلب له ولها ورجع جلس مبسوط بطلعته خففت عنه شوي حس بالرضا عن نفسه لانها ماتهور وناقشها وحرم نفسه من هالشعور كانت ماراح تسامحني طول العمر وهو يفكر
..يالله الحين تكلم
استغرب منها ..اتكلم وش اقول
بجديه وصوت ثابت ..وش الي مضايقك
..ماني متضايق!! ليه انتي تحس كذا؟؟
..لا ماحس انا متاكده وكنت اتمنى انك تعتبرني جزء منك وتفتح قلبك لكن للاسف انك اجبرتني اسئلك
..انا كنت متكدر من حاجه تخص الشغل والحمدلله انحلت
ردت وهي تجر الكلام .. زين باحاول اصدق بس باقولك ترى مافيه شي يسوى نحرق انفسنا على شانه وترى حالتك كانت مشغله حتى امك وابوك ياناصر حقهم عليك انك تدور راحتهم ماتتعبهم معك تاكد انهم يحسون فيك
يردد كلامها بباله <<<كبيره يانوف بتفكيرك وباخلاقك بكل شي
..بس هم الي منشغلين علشاني؟؟
بندفاع وبدون جخل ..حتى انا كنت حاسه فيك وحالتك ماهي عاجبتني احس اني مع جسم من غير عقل ولاروح
سكت شوي ومد يده لها ..نوف انا احبك
ابتسمت له وحطت يدها على يده ..وانا بعد احبك
حس بنشوه كبيره نوف بكلامها ورقتها وحنانه قدرت تطلعه من جو الاكتئاب والضيقه احتوته وطار كلام هدى مع ذككرياتها واستقرت بدالها نوف وايامها الجايه """هالجوله كسبتها نوف بجداره لكن راح تستسلم هدى الي حطت الانتقام نصب عينيها

.................................................. .........



..ماشالله تبارك الله اليوم الوجه ينور لو ادري من زمان جايب لك سلمان
استحت منه ..فــــهههههد
..ههههههه ماقلت شي
..اتركها الحمدلله ماصدقت على الله تحسن حالتها ياعمري ياسلمان ترك شغله ورجع على شانها
مبسوطه يوم تذكر انه رجع على شانها >>ماراح اخسره مره ثانيه
..انت ماتدري يافهد انك بتصير خال عن قريب
...صــــــددددددق يمه الف مبروك يانواره
..الله يبارك فيك الله <<<..ماتخيل نوره تصير ام
دق جواله ..هذا سلمان اكيد الحين بيعسكر عندنا
ضحكت ام فهد على ولدها وهو يفتح جواله ..هلا والله حيالله ابو محمد,,زين زين لاتاكلني طالع طالع
وهو يقوم ..هذا زوجك عند الباب غاب دقايق ورجع ..تفضل ياطويل العمر
ناظرت نوره لامها باستغراب هذا ماهو اسلوبه اكيد يكلم احد ثاني سمعوا الصوت على طول تغطت ام فهد ونوره قامت بفرحه ..ياولد
..اقلط يابو سلمان ..السلام عليكم
..عليكم السلام <<وهي تقرب له.. هلا ياعمي <<سلمت عليه
وشلون صحتك يابنيتي
..بخير جعلك بخير
..قلت ماجت انا اروح لها
..تسلم ياعمي والله لوادري كان جيتك وماخليتك تتعنى
تكلم سلمان اخيرا ..قلت له انا اجيبها عيا يقول خلها ترتاح
..اذا ماجيت لنواره من اجي له هذي الغاليه بنت الغالي
حبت يده وراسه ..الله يخليك لنا ياعمي
..مبروك يابنيتي
..الله يبارك فيك
..الحمدلله الي بلغني هاليوم
فهد ..الله يطول بعمرك
التفت له ..انت بعد ماني مطول ساكت عنك بزوجك وافرح بشوفة عيالك
فرصه جت لام فهد ..عندك اياه يابو سلمان انت حسبت ابوه ولك الامر عليه وعليه لك الطاعه
..كني اشوف السالفه قلبت على
..ماقلبت ياولدي بس انت مانت صغير وانا اتحرى اليوم الي تجيني تطلبني اخطبلك
..عن قريب ياعمي

استمرو بالسوالف لمده طويله
لمه حلوه تحمل جو اسري والفه خلقها ابو سلمان بزيارته لنوره
..................................


هذا المسا للحب وللشوق وللمواعيد
هذا المسا في القلب شمع واغاني وعيد
هذا المسا لك انت مهما تكون بعيد

هذا المسا للحب وللشوق وللمواعيد
هذا المسا في القلب شمع واغاني وعيد

وينك حبيبي قبل الشفق مايغيب
تدري حبيبي كل الصبر تعذيب
مدري سحابه شال ولاشعاعه جيد
هب الهوى آمال وهب الهوى تنهيد


..بعدماطلعوا من الكوفي كان الاثنين مبسوطين ويحمل كل منهم للثاني مشاعر حلوه وطاهره
..اقول ناصر
التفت لها ..عيونه سمي
..بغيت اطلب منك طلب
..تامرين بس اشري
..تسلم بس مشتاقه لاهلي وكلمت ساره حسيتها متضايقه لوسمحتي ودي امرهم
..ماعندي مانع بس انتي وراك دوام بكره لازام تنامين
..ساعه بس اجلس مع ساره وارجع خذني
..امرك كم نوف عندي
وهي ترفع اصبعها ..وحده
اطلق الاثنين ضحكه عاليه تعبر عن وناستهم غير طريقه لبيت اهلها
......................................
آلقهر لآ من جيت تفرحْ مآ تلآقي مطرحك
في عالم من ضيق صدر اهله تدور لـ نسم


رافعه رجولها على الكنب وتقلب بالقنوات
وتتكلم مع نفسها ..الله يسامحك يبه ليتك مخلي سلمان يجيب نوره صحيح بارده بس العوض ولا القطيعه
دق الجرس توقعت انه ابوها وسلمان ظلت على ماهي عليه حست بالي يغطي عيونها ..سلوم بلا حركات غبيه <<تلمست اليد الي مغطيه عيونها ..لاوالله سلوم يده مثل يد الديناصور اكيد نوره
رفعت يديها ...ههههههههههه ليه ماسكه يد الديناصور
..يييييياي نويفه يالمعفنه ليش ماقلتي انك بتجين
..كنا طالعين انا وناصر قلت امر اشوفكم
ابتسمت وغمزت بعينها ..احلى صايرين نطلع مع بعض والوجه ماشالله طالعه من الوناسه
..شكلك ناويه تنظليني
..تف تف تف ماحسد لاتخافين
..ساره حسبي الله على ابليسك وصختيني
..حتى مانظلك
دخل ابو سلمان مع ابوه لقاهم جالسين
ابو سلمان ..وانا اقول البيت منور اثاري نوفي زايرتنا
سلمت عليه ..منور بوجودك يبه
ساره ..يعني كان مظلم بوجدوي
سلمان.. ياشين قطة الوجه بكره لاتوكلتي على الله وفارقتنينا بتصيرين مثلها
ساره ..دام كذا هانت مابقى شي
ابو سلمان وهو يقوم ..يالله انا بروح عشان اقدر اقوم للقيام
نوف ..راح رمضان بسرعه الليله واحد وعشرين
دخل ابوهم >>نوف ..وين نوره ماشفتها
سلمان ..ببيت عمي
..ليش عسى ماشر
..ليش انا ماقلت لك
..لا ماقلتي لي
تكلمت وهي تمط الكلام ..نوره المفهيه بتصي ام وسلوم """الللللحلو <<خافت تقول كلمه ثانيه ..بيصير ابو
قبل لاترد نوف تكلم سلمان ..لاوازيدك من الشعربيت سويره الهبله بتصير عمه
نطت نوف بدون شعور ..ييييياي صدق اخيرا بيصير عندنا بيبي نلعب فيه
..شوي وشوي راس ماله ولد نوره وسلوم يعني مايسوى كل هالفرحه
..ماعليك منها الف مبروك بس ليتها هنا اشوفها
..الله يبارك فيك اعذريني ماقدر اجيبها عند هالعنيفه اخاف تسوي فيها شي اعرفها تجيها حالات
..ســــلللللللوم احترم نفسك
..هههههههههههههههه
...................................


غصبً علي قلبي يحبك ويغليك

غصب علي عيني سعدها بشوفك






الزمن يركض وييسحبنا معه نعيش الايام حلوه وايام مره رضيناولاابينا بتمشي وتسحب من اعمارنا من ايامنا وليالينا وترسم لنا ذكريات نمشي ونتركها ورانا وتخطط لنا مستقبل نمشي وعيوننا عليه

بعد مارجعت من السوق مع اختها بدت تجهيزات زواجها

دخلت غرفتها مهدود حيلها على طول نزلت عباتها ورتبت الاغرض الي شرتها للعيد وتسبحت تمددت على السرير

دخل عليها الغرفه ابتسمت لدخلتها الي تحبها وهي على وضعها رفعت بس ظهرها جلس جنبها ومعه كيس صغير
..كل عام وانتي بخير

..وانت بخير

..ليش متمده بالعاده بقمةنشاطك

..بهذلتني سويره بـ هالاسواق

..هذي اختك ولازام توقفين معها

..واقفه معها موبكيفي كل يوم ساحبتني لمجمع

..لاتتذمرين يانوف ترى الاخوان نعمه مايحس بقيمتها الا المحروم منها

..الحمدلله الله يخلي لي اخواني << وابتسمت <<ويخليك لي

..طيب علشان دعوتك الحلوه غمضي عيونك

..ليش مع اني عارفه

..ههههههههه دام انك عارفه ليش تسئلين

..استهبل

..طيب يالله غمضي عيونك<<غمضت وحست بيديه تلتف على رقبتها

..الحين فتحي

افتحت عيونها وقعدت تتامل الي لبسها كان عباره عن سلسال من الذهب الابيض يحمل حرف الــ Nبفصوص ناعمه كان بريقه يلفت الانتباه


..وووووووا مشكورر حبيبي <<ابتسمت >>بس هذا اول حرف من اسمي ولا اول حرف من اسمك

..لالا هذا اول حرف من اسمي العيد الجاي بشتري لك اول حرف من اسمك


................................................

اشرقت الشمس عن يوم جديد ورغم ان الكثير مانام وهذا شي صار مثل العاده ال اتخذها الناس بالعيد
تجهزت ولبست فتحت شباك غرفتها وسحبت كمية هوا كان شعرها الناعم يتحرك مع النسمات الي غزت المكان وادخلت عليه بروده تركت ناصر يكمل لبسه ونزلت لخالتها وعايدتها وصارت تستعد لاستقبال الضيوف بما ان ابو ناصر اكبر اخوانه بيته يكون المكان الي يجتمعون فيه صارت تروح وترجع بالبيت تشرف على الشغل قدرت تخلق جو حلو كسرت الهدوء الي يسكنه صار مليان حياه دخلت عليه البهجه
امتلى البيت بريحة البخوروالعطور والقهوه تحسسك بطعم ولون وريحة العيد اصبح عيد بالوان زاهيه دخلت للمطبخ ورجعت بصينية القهوه والشغاله تتبعها بالحلا نزل ناصر مستعجل قرب لامه وحب راسها
..عيدك مبارك ياوليدي الله يبلغني يوم اشوف عيالك
ان شالله يمه>> التفت لنوف الي واقفه والمبخر بيدها ..ماتبين اوديك لاهلك
..لا ماقدر اخلى خالتي تحتاس بالزحمه بروح بعدين
..الله يرضى عليك <<مشت له والبخور بيدها حتى تبخره نزل شماغه وتبخر وطلع بسرعه
امتلى البيت بالمعايدين وهي تدور بالبيت افتقدت هدى الي توقعت انها تكون اول من يجي وكانت تستعد لمواجهتها
.................................................. ....

..ياخي انت كل يوم راز وجك وجاي
..انا جاي اخذ زوجتي انت وش ملقفك
..انت بس خذها وفكنا بدال مانت كل مزعجنا تبي تشوفها
..زين زين بس استعجلها بروح عمي ابونايف ونايف الحين بيجون وابوي لحاله
..انا بعد بلحقك بسلم على عمي
..الحين تطردني من بيتك وترح لبيتنا
..اقول انا اقوم انادي لك زوجتك
.............................................في زماني ماشوف غير طعنات والظروفاللي كان في يوم جنبي ابتعد عني بخوف


العصر
وقفت سيارته عند باب بيت ابو سلمان معه ابوه ومها نزل من سيارته وشاف سياره ثانيه وقفت عند نفس البيت عرف الي يسوقها وعرف الي كانت معه هذا ناصر وهذي نوف ماحس بنفسه ان رجليه وقفت بمكانها ناصر انتبه لحركته ولصمت لنوف الي تباطئت خطوتها
اسرع نايف بعد مانببه ابوه
نوف ..ماراح تنزل؟؟
..لا بسلم عليهم اذا جيت اخذك >>وحرك السياره بسرعه
دخلت مع مها وسلمت عليها وكملوا طريقهم لداخل البيت لساره الي تتنتظرهم بفارغ الصبر
اكتمل العدد بعد ماجت نوره
..الخايس نواف مارضى يوصلني يقول بروح لحالي اذا خفت الزحمه
..احترمي نفسك عيب تتكلمين على اخوك الكبير
..استغفر الله يعني يوم مابي احترم ماحترم الانوافوه
فتحت عيونها وعظت شفتها ..مهيو هذا اخوك
..انتي قلتي اخوي يعني مالك دخل
نوف ..اسمعي من يتكلم انتي شتسوين بسلمان مطلعه عيونه
..انتي مالك دخل قولي خير ولاسكتي
نوره ..دايما كلمة الحق تزعل
..اشوف كن كل الخوات اتحدن على
..مها انتي الي بديتي زعلانه عشان تكلمنا عن زوج المستقبل
..ايه مارضى عليه
..وينك يانوافوه تسمع وتشوف زوجتك >>سكتت وبجديه <<..متى اشوف زوجة نايف تدافع عنه
حست نوف بغصه ماتدري وش سببها مع انه من تزوجت اعتبرته ذكرى اليمه <<لكن دايما مشاعرنا تكون اقوى منا
..الله يرزقه ببنت الحلال >>ناظرت لها ساره عارفه زين بالي في قلبها
.................................................. ...........

ناس همهم يسعدوونك......


...وناس.همهم كيف تقدر تبكيك

..غريبه ظنيتك تروحين لبيت خالتك تشوفين حبيب القلب
..لا اليوم مارحت بيتهم زحمه قلت بكره مع ان امي كانت بتروح اليوم لكن بالغصب اقنعتها
..وانتي وش عليك من الزحمه
..ابي اتفرغ له وبكره بضرب ضربتي وادفعه ثمن الكف الي جاني بسببها واحرق قلوبهم واتفرج عليهم
..وش بتسوين ؟؟
..خلي الكلام لين اسوي الي في بالي واقوللك وصدقيني كلمتى راح تكون هي الاخيره
وش كانت تفكر فيه ؟؟ وهل هالمره تصيب رميتها ؟؟ونوف وش موقفها ؟


.................................................. .........


رجع اخذها بعد ماتفرق الجميع في وقت مبكر من الليل لان الناس سهرانه وتعبانه
من رجعو للبيت نامو امنين ينتظرون بكره وش يخبي لهم
.................................................. ...............



بارت قد لايحمل الكثير من الاحداث
ولكن دائما انتظر الاراء النقد والاطراء

التوقعات والتحليلات

اسعدوني بردودك


دمتم بصحه وعافيه


انتظركم

قراءه ممتعه




اختكمـ ذكـــ نجديه ـــرى

الشاطئ الذهبي
11-07-2009, 12:02 PM
البــــ الرابع عشر ــــارت




اتــــعـــبـــتــنــي يالـــقــلـب بالحــــيل بالـــــــحـيل
وعـــــزفــتــنــي عـــن كـــــل غـــــالي وغـــــــالي


بعد ماخفت زحمة الناس اتصل على نايف يجي يجلس مع مها وهو يروح لساره
..وانت ليش ماتجلس عندها
مسك ياقة ثوب وابتسم ..انا رجال متزوج بروح اسير على زوجتي سوالف انت ماتعرفها
..لا والله وانت تروح تستانس وانا اجلس لك بالبيت
..افا وانا اخوك بكره ان شالله اردها لك
حرك يده بياس وتنهد ..امرنا لله وش نسوي لازام ندلعك
..تسلم والله انا عارف اني ماهون عليك بس تكفى تعال بسرعه
..جاي جاي انت تجهز لين اجي
تجهز نواف وطلع من عندهم بعد مارجع نايف للبيت
..............................................

عند نواف وساره

..ماقلتي لي وش اخبارك مع الدراسه
..بصراحه اداوم يوم واغيب ثلاث مالي خلق عليها
..المفروض السنه هذي بالذات تشدين حيلك صعب تتراجعين فيها
..مدري بس مافيه شي يحمس للدراسه اول يوم كنت اشوف نوف تذاكر اتحمس احيانا واذاكر لكن الحين اصعب شي علي امسك كتاب واذاكر
..يعني بتسوين زيي وتدقرين في الثانويه

..الظاهركذا العين ماتعلى على الحاجب

..ياسلام وحده فاشله تزوجت واحد فاشل وشلون بيطلعون عياله

..مايبي لها كلام اكيد فاشلين


.................................

ياحزين القلب هونها وتــهون
ــــــــــ خــل باكـر يــفرجهـ رب كريم



سرح بمنظرها اليوم وشون كانت قدامي ولافكرت فيها ويوم فكرت فيها تزوجت ابتسم صدق الحظ يسوي كل شي
شوفة نوف حركت شي داخله ومع ان نايف انسان يحترم الناس ويحترم نفسه بس برغم هذا احساس داخله ماقدر يسيطر عليه



..وش عندك مبتسم

رفع نظره لها ..انا !!

..ايه انت من تفكر فيه ؟؟

..ولاشي افكر بزواج نواف

..الله يوفقه نايف ودي اطلع اشوف الرياض من زمان عنها

..اليوم اعذريني بس من بكره ان شالله كل يوم بوديك لمكان لين تحفظينها حفظ

..اوكـــي اتفقنا تصبح على خير

..وانتي من اهله


............................

عصر ثاني يوم

كانت زيارتها مبكره نوعا ما كانها مستعجله

نزلو ا مع بعض متعودين على اجتماعهم العصر ماكانوا يدرون بالي قدمهم قرب ناصر لخالته وسلم عليها وحقر هدى لكن هي ماتركته بحاله ..وشونك ياناصر

ناظر لها باحتقار ..الحمد لله انا طالع تامروني على شي

..سلامتك

طلع من عندهم وركب سيارته ناوي مايرجع للبيت لين تروح

..........................................

طلعوا من البيت من قبل المغرب مقررين مايرجعون الا وقت متاخر حتى تفرغ مها كل طاقتها

يمشون بواحد من المحلات الكبيره كانوا قريبين من بعض ويتكلمون بصوت واطي وكان احيانا يقرب لها عشان يسمعها

بالصدفه كان يشوفهم ومستغرب من هذي الي معه يعني مكتوب لي اشوفك امس واليوم كانك تخاف اني انسى وظل يرقبهم لين قربوا لمحل مخصص للعوايل مسكت يده وجرته ودخلته معها

كان يشوف ومستغرب هالانسان الي يشوفه يعتقد انه محترم مايدري ان هذي فعايله بقى يفكر لين جاه صديقه الي كان مواعده وقاموا يطلبون لهم شيي يشربونه

.....................................

لا تظن انساك وانت قطعة(ن) مني
عمرك سمعت عن قلب عاف دقاته



نوره بدت روحها تنتعش لوانها تعبانه بسببب الحمل كانت بالصاله تتفرج على التلفزيون وساره كانت تكلم نواف ماحست بنفسها انها غفت عينها ونامت هذي حالتها اكثر وقتها نوم طلع سلمان من غرفته شافها على وضعها اقترب لها يتاكد اذا كانت نايمه ولا لا جته ساره وهو واقف مقابلها التفت لها وبصوت مثل الهمس
..مدري ليه صايره ماتحب تنام بالغرفه
..مدري بس انا اسمع ان بعض الحريم ببداية الحمل يكرهون مكان وانسان معين

..اكلت شي ؟؟

..يعني شوي بس عشان الدواء

..زين الحمدلله انها بدت تاكل لو شوي

ابتسمت له ساره وهي تشوف الخوف عليها بعيونه ..انت تحبهايا سلمان

..هذي زوجتي وواجبها على اني اهتم فيها

تنهدت ولفت يديها على صدرها ..الي بعيونك ماهو مجرد اداء واجب الي بعيونك حب ياسلمان
الكلام الي اسمعه ايقظ مشاعره..انتي ماتعرفين غلاها عندي شي ماينوصف ياساره

مسحت يده ..صدقني نوره تستاهل هالحب ولاهو خساره فيها انسانه رقيقه من داخلها نقيه وتحبك

..بس ماتتكلم ما تشكي ماتعبر ماتعرف تسوي شي الانها تسكت على الي داخلها صدقيي صرت اخاف عليها من سكوتها

..المهم انك عارف حبها لك و هي معتمده على معرفتك وخبرتك فيها

..بس ان شاالله تعدي هالفتره على خير وتسترد صحتها

..ان شالله وتفرح فيها وبولدك

رفع راسه للسما.. يارب

قربت لها ساره وصارت تضغط على كتفها..نويره قومي خستي وانتي نايمه

فتحت عيونها شافت سلمان واقف واستحت من شكلها ومكانها الغلط تكلم سلمان بغيظ على ساره وحتى يخفف من احراجها ..انتي ماتعرفين تتعاملين بلطف شوي شوي روعتيها التفت لنوره..ماعليك منها نامي بالمكان الي يريحك والوقت الي يعجبك

تغير لون وجهها احمر من الخجل من سلمان والقهر على ساره ..اسفه

ضحكت ساره عليها ..نوره انتي ماتخفين من الحيا انتي ماتدرين انه بيصير ابو عيالك

غرقت عيونها وثارت على ساره الي تتسلى فيها ..انتي مالك شغل فيني

..هههههههه والله شكلك وانتي صاحيه من النوم ومعصبه توووووحفه

قامت بسرعه من المكان لكن مسكها سلمان ..تعالي وين رايحه شوي شوي

وقفت عند رغبتة ومسك يدها ..خلاص بروح لغرفتي

..والله معك حق وانا بعد بروح معك فيه ناس تحوم الكبد

ضحكت نوره عليه ..استانست ضحكتها على اخ بس لو ماهي حامل كان عرفت اربيها

..نوره حببتي ندخل غرفتنا احسن

..اقول رووووح انت وياها كني ميته على القعده معكم

...................................

فضت الصاله من الموجودين بقت بس هي ضرب معها الحظ وتركت نوف جوالها ماتوقعت ان الامور تكون سهله و بسرعه غيرت شريحتها بشريحه ثانيه ودقت على رقم حافظته زين من جوال نوف جاها الاتصال وسوت رفض توجهت بسرعه للرسايل وهي تتلفت تخاف احد يشوفها وارسلت رساله من جوال نوف ..اسفه حبيبي الفتره هذي ماقدر اكلمك لانه محكوره وياليت ماتتصل لين انا اكلمك حبيبتك وصلت الرساله لجوال نوف فتحتها وسكرت الجوال وابتسمت على انجازها الخارق ..الحين الي بقى هين نستلى ماورنا شي
رجعت الجوال لمكانه ورجعت لمكانها ماكنها سوت شي وتتمنى ناصر يرجع وهي موجوده حتى تكمل خطتها بالوقت المناسب

.................................................. ...


بعد مارجع مع مها وهم بالسياره جاه اتصال

..انت وينك

..انا توني راجع للبيت وش عندك

..ابد بس قلت نطلع اذا ماعندك شي

..لا لا ماعندي شي بس مابي اطلع مره ثانيه وماقدر اخلي اختي لحالها انت تعال لي البيت

..خلاص انا جايك بس جهز القهوه ولا يمكن ماعندكم

..ههههه لا عندنا نواف مسوي رب اسره وجايب اغراض للبيت

..انا ادفع نص عمري واعرف على من طالع مطفوق

والله ياخوي مدري

..اوكي انا جايك مع السلامه

..انتظرك مع السلامه

..من هذا الي يبي يجي عندك ؟؟

..انتي ليش ملقوفه

..نايف سؤال مافيها شي

..مالك دخل ياالله وصلنا الحين انزلي وصلحي قهوه بيجي عندي رجال

من تحت ضرسها ..زين بس اطلع الاغراض وارجع اصلحها

......................................

اتصلت ام هدى على ولدها عشان يجي ياخذهم وسط اعتراض هدى لكن اصرت تتصل عليه
اتصل ناصر على نوف يسئلها اذا فيه احد قالت له مافيه احد لانه ماراح يرجع الاوهم اكيد طالعين لان ولدها قالها دقايق وجاي
توترت هدى وقعدت على اعصابها ياترى من الي بيسق حظ نوف بجية اخوي ولاحظي بجية ناصر لكن للاسف الحظ الي مرافقها
رجع ناصر وهم بالمجلس الجانبي صعد فوق شافته يطلع ونوف تتبعه كانت راح تبدا لكن سبق اخوها واتصل على جوالها حتى يطلعون
انقهرت منه لبست وطلعت برى قبل امها الي كانت تتكلم مع اختها حست ان الامل بدا يرجع لها بسرعه وقفت عند المسبح ومن جديد نلت شريحتها وارسلت الرساله الي كانت حافظتها في الجهاز اختصار للوقت بسرعه وبنفس السرعه رجعت شريحتها لجهازها وراحت تركض وهي طايره من الفرح

.......................................

فوق وعند ناصر نوف دخلت تبدل ملابسها وهو يقلب بالقنوات بملل

سمع نغمة رساله جت على جوال نوف الي على الطاوله قدامه استغرب من الي يبي يرسل رساله هالوقت سحب نفس وصار على طرف الكنب ومد يده واخذ الجوال وفتحه وفتح الرساله

مسا الخيرحبي


الحين انتبهت لرسالتك

تضايقت لكن منها لكن ماقدر الا انفذ الي قلتي

على امل ماتطول هالحاله ويرجع كل شي زي اول

تصبحين على خير

مجنونك

فتح عيونه على كبرها قرا الرساله مره ثانيه اكيد هذي لعبه

مايدري ليه اخطرت على باله هدى وشك للحظه انها ممكن يكون لها يد وخطر كلامها على باله


قرا الرساله مره ثانيه معقوله لامستحيل نوف ماتسويها

للمره الثالثه يقرا الرساله

ركز شوي فيها مايبي يستعجل فهم من الرساله انه مرسله له اول رجع للرساله المرسله انذهل من الرساله الي مرسلتها ولنفس الرقم

ونفس الشي قراها مره ثانيه وثالثه مالقى تفسير للي يشوفه الاان كلام هدى صحيح

طلع للسجل لقى مكالمه لنفس الرقم وبوقت الرساله تقريبا

ماعاد فيه مجال للشك يمكن نست تمسح المكالمات

اخذ الجوال ومشى بسرعه لغرفة الملابس وشياطين الاراض بين عيونه دخل وهي تسكرازارير البجامه الي لبستها

وبدون لاينطق مسك عضدها بقوه لدرجت حسته فتت عظامها

وبخوف واستغراب منه وهي تمشي او بالاحرى تنسحب ..ناصر وش فيك

ماتكلم لكن ظل يسحبها لين وصل عند الطاوله واخذ الجوال وصار يفتحه وهي تراقبه ولاتدرى وش صار مامداها تحلل تصرفاتها لانه فتح الجوال وفتح الرساله وحطها قدام وجهها ..وش هذا؟؟
ببراه ..هذا جوالي

صرخ باعلى صوته ..عارف جوالك اسئلك عن الي مكتوب بالرساله
ضيقت عيونها وبدت تقرا الرساله وماهي مستوعبه الموقف فتحت عيونها فجئه وشهقت وحطت يدها على فمها ..والله مادري يمكن غلطان

تركها ..يمكن الرساله الي جت جوالك بالغلط بس الرساله الي الي ارسلتيها والمكالمه الصادره والوارده بالغلط بعد

..صدقني انا مارسلت شي

فتح السجل مره ثانيه ومسك شعرها ..شوفي يامحترمه مكالمتك ورسالتك

ارتجفت وخافت وانصعقت ..والله والله مدري عنها

حذف الجوال بطول يده ومسك شعرها بيد ويدها باليد الثانيه بصوت رج ارجا الغرفه ..لاتحلفين ياحقيره اكيد الي تسوي سواتك تحلف ولاتخاف

ضاقت وحست حالها ضعيفه وكانها صدقت انها متهمه حبت تبعد هالشعور عنها ..اتركني مالك شغل فيني

ضربها كف خلى وجهها احمر ..اششششش ولاكلمه وحده مثلك مايحق لها تتكلم

حطت يدها على خدها الي حست انه استدار من كفه اخر شي تتوقعه يمد يده عليها وهالمره على صوتها ..تضربني ياناصر انا ابوي بعمره مامد يده علي
رجع غرز يده بشعرها حتى صارت تسمع طقتته ..لو مد يده عليك كان تربيتي وماطلعتي صايعه وتسوين علاقات>> قال كلامه ودزها بكل قوته انطلقت من يده مثل القذيفه ولاقدرت تتحكم بنفسها لين ضربت بالجدار الي وراها وكان ضربة ظهرها وراسها فيه صوت دوي
استقرت بمكانها وحست ظهرها تكسر والارض دارت بها ماعادت قادره حتى على اصدار الصوت حاولت تتمت باي شي لكن محاولاتها فشلت

وهو هوا بثقله على الكنب وصار يتنفس بسرعه مثل الي كان يركض مده طويله

..................................

..مدري ليه احس اني متضايقه

..شي عادي انتي قريب بتتركين البيت الي تربيتي فيه اكيد شعور يخوف

..لا صدري ضايق وحس الدنيا قافله بوجهي

..اسم الله عليك تعوذي من الشيطان وقومي صلي بترتاحين

..ان شالله بس وين سلمان

..سلمان اتصل عليه نواف وقال له يجي عندهم مجتمعين فهد ونايف وراح لهم

.................................................. ......


ابكيتني وانا احسبك تكره بكاي /

/ اثرك تلذذ في دموعي وانا ابكي




بدت تحس بالالم بظهرها ماهانت عليها نفسها جالسه عنده بدون حول ولاقوه وهو مستانس انه سوى فيها الي سواه
استجمعت قوتها وقررت تقوم لكن عظامها ماساعدتها تقوم ورجعت جلست شوي حتى يخف وجعها حطت يديها على الارض صارت تحبي بعجزمثل الطفل وهو يشوف وضعها وحالتها استمرت تقاوم اوجاعها وتحبي لين وصلت للجوال المفكك على الاراض وببطئ حاولت تركبه ونجحت بصعوبه
..وش بتسوين ؟؟
بصوت قوي ماتدري وشلون طلع ..بدق على سلمان يجي ياخذني >>ضغطت الاتصال
قام من مكانه وجلس مقابلها ..انقلعي ولاتنسين تقولين له يشوف المكالمات الي هنا >>وهو ياشر على جوالها ..والااهم لاتنسين تورينها ابوك الي عمره مامد يده عليك وخليه يتاكد انه عرف يربي بنته وخلاها ترفع راسه>>> وهي مثنيه رجوله تحت مثل الي جالس للصلاه قطعت الاتصال ورومت ايديها بحضنها بخيبة امل وهو طلع وصفق الباب وراه ظلت على وضعها يديها بحضنها وحذفت الجوال وضربته بالمكان الي رمها ناصر فيه لين صار مية قطعه
وبكت بصوت عالي بضعف سمحت لدموعها تنزل بحريه ..ياربي وش اسوي ابوي مريض والله لو يدري بيروح فيها وانا ماعندي شي ادافع فيه عن نفسي

.................................................. .................................................

كانو الشباب مستانسين
..ههههههه ترى نواف هوالي اتصل عليك

..اي اتصل عليه هذا ابو نسب صح يالنسيب

..صح انت ماتقول شي غلط >>وغمز له

..سبحان الله مادري منين تجمعتوا لايقين على بعض

..ترى انا ونواف حزب نسايب و ننتمي لفئة المتزوجين

..اي صح يعني انتم بزران

..نواف احترم نفسك لا بالهافنجال على جبهتك حتى تتئدب

وهم مندمجين انتبهوا ان جوال سلمان دق مره وحده وسكت

رفع جواله وفهد الي جالس جنبه يراقب وبصوت واطي ..شف لايكون نوره فيها شي

عرض المكالمه ..لا هذي نوف غريبه متصله مالها عاده تتصل فيني الحين

..طيب اتصل عليها يمكن تبي شي

اتصل عليها ..وش فيها هذي جواله مسكر

..يمكن فضت البطاريه وهي بتتصل فيك

..يمكن بس نوف ماتتصل بهالوقت الافيها شي بصراحه قلقت

..اتصل على زوجها وكلمها

..طيب يانايف انا استئذن بروح للبيت بكره وراي شغل

..اذنك معك في امان الله <<وهو سمع كل شي دار بين فهد وسلمان >>شعور غريب بالقلق

قبل يطلع من الباب اتصل على ناصر


كم مرت{ن} رجلي تعثر بألالام

وان جيت اكحلها حظي عماها

الدنيا هذي مابقا لي بها احلام

خانت بي الدنيا وسوت سواها



كان راكب سيارته وواقف بمنطقه هاديه قريبه من بيته جاه اتصال سلمان

توقع انها كلمته >>وقحه مرسله اخوها يكلمني الظاهر بتخوفني

رد عليه وبصوت تملاه الضيقه ..هلا

..السلام عليكم <<حس من صوته انه عادي

..وعليكم السلام

..وش اخبارك

..بخير الحمدلله

..طيب بغيت اسئل عن نوف عندك

غصه ملت صدره بس من ذكر اسمها ..لا انا طالع ماني في البيت

..اتصلت علي وقطعت الاتصال خفت يكون فيها شي

سخر منها بصدره لانها ماكانت عندها شجاعه تتصل فيه ..لا مافيها شي انا توني طالع

..طيب مشكور آسف لاني ازعجتك

.العفو حياك الله

وسكر منه وحط راسه على السكان وهموم الدنيا على راسه

..
......................................

ان شالله البارت يرقى لاستحسانكم

نوف وناصر والموقف الاخير الى أي مدى بيغير حياتهم

نوره وسلمان والحياه الجديده هل هي بشرى بالخير او فيضان يغرقهم

ســـــاره ونــــواف الى اين ؟؟

ام سلمان الي ماجا ذكرها الى متى ؟؟

توقعاتكم تحليلاتكم ونقدكم كلها في عين الاعتبار

جـــــــــــــــــاري الانتظار

دمت بصحه وعافيه


اختكمــ ذكـــــــ نجديه ـــــرى

الشاطئ الذهبي
11-07-2009, 12:03 PM
الـــــــبــ الخامس عشر ـــــــر


سو اللي براسك ولاتذكر اسباب
لاصرت بايعني توكل على الله

مابيني وبينك مشاريه وعتاب
شف دربك الي جيت منه تدله

ماراح تغلبني لو الحب غلاب
من حضرتك عشان قلبي تذله

في ذمتي لجعلك عبره للاحباب
لين الخل يتوب عن جرح خله




في البيت الجديد الي يضم عدد من افراد العائله مجتمعين ومبسوطين وسط تعليقات نواف ومها اسمعوا جرس الباب

..غريبه من الي بيجي الحين

..يمكن احد من جيرانكم بيتعرف عليكم

..يمكن !!انا بروح افتح

فتح الباب وشاف لطيفه ماسكه يد ولدها


..السلام عليكم

..استخفها واستحقر قواة قلبها ..وعليكم السلام تفضلي

دخل قبلها وهو يمشي حس بالي مسك رجله وهزه نزل نظره له وابتسم وشاله وحب خده بحنان ..هلا بالبطل وش اخبارك

مشى وهو يحمله وبنفسه >>احسن شي فيك يالطيفه هالولد

دخلت وشافت نظرة زعل بعيون ابوها قربت وحبت راسه ..زين تذكرتي تشوفين بوك

..انا مانسيتك يبه بس دايما مشغوله

..انا هنا من اكثر من اسبوع مالقيتي نص ساعه تجين تشوفيني زوجك طلع احسن منك جا وسلم

قربت لها مها وسلمت عليها ولو ان قلبها مليان عليها وراحت اخذت ريان من نايف وجلست وهو بحظنها

..قلتلك يبه مشغوله ولا انتم تدورون على زله

..تدرين يابنتي ان المفروض اختك تكون معك اكثر الوقت اما انتي عندها ولاهي عندك

..انا مامنعتها لاتجي بس هي ماتحب تجي لبيتي

..لانك مشغوله مع الناس الي تحبين تجلسين معهم >>كان يقصد نوال وهو يرفض علاقتها فيها

مستمعين ولاحد منهم تكلم وخايفين الكلام يحتد بينهم خصوصا انها ماهي متحمله كلمه من ابوها

..الظاهر ان جيتي غلط من الاساس عارفه ان مالي بينكم مكان بس سويت الي على

قامت وسحبت ولدها من يده وهي طالعه من المكان وهو ساكتين لين طلعت من المكان وتركتهم

صدرها لايتسع لاي كلمة عتاب او نصيحه اكره شي عليها احد ينتقد تصرفاتها وكانت تدور الاعذار حتى ماتزور احد من اهلها
.................................................. .....................


..هههههههه ماتخيلت ان الامور تمشي بسهوله لدرجه اني مافكرت بالخطه بالظبط بس طلعت مني تمام

..انتي متاكده انه قرا الررساله

..اتوقع لاني ارسلتها يوم طلع اكيد بيشوفها او على الاقل ينتبه اذا ارتبكت

..ماكنت اتوقع انك داهيه

وصف نوال لها نغز قلبها نغزه قويه ..انا ماكنت اتوقع اني بيوم من الايام اركض ورا واحد تركني وتزوج غيري حتى لوكانت روحي فيه
بس كل يوم تتغير قناعتنا >>تغير صوتها ..صدقيني انا ماني بالصوره الي تفكرينها مادري وشلون قدرت اسوي كذا واتهم وحده بريئه بشي ماهو فيها
نوال خافت من كلامها وان ضميرها يصحى والسالفه مرتبطه فيها وقررت تحرك الشر داخلها ..انتي ماغلطتي هو جرحك واهانك وانتي بتدافعين عن كرامتك يعني هو يتهنى ويعيش حياته وانتي تتعذبين

...اي انا تطلقت وقلت ارجع له وهو تخلى عني انا اخذت جزء بسيط من حقي

..انتي رديتي له الكف بخنجر

..هههههههه اجل قولي للطيفه بتستانس بالخبر


..لا مانبي نقوله لين نشوف وش صار

...................................

اتصلت ساره على نوف وكان جوالها مسكر زاد قلقها كانت تبي تكلمها تضيع بعض الضيقه الي تحس فيها

رجعت للصاله ولكن كالعاده فاضيه ذكرتها بوحدتها القت نظره على امها زي ماهي مستكينه ونايمه

رجعت لغرفتها يمكن تقدر تلقى شي يسليها جلست على سرير نوف فتحت الدرج الصغير الي جنبه وقعدت تفتش اغراض قديمه لنوف محتفظه فيها طلعت دفتر قديم دايما مع نوف تفرغ فيه الي يملا صدرها كلام كثير واشعار تحفظها وتحب ترددها وتهميشات تكتبها هذا الدفتر يحمل اشياء كثيره من حياة نوف ريحتها فيه انفاسها تصدر من بين حروفه العذبه قلبت بصفحاته كل صفح تعتبرها يوم عاشته نوف

فتحته وقلبت اورقه استوقتها خاطره تاكدت من اسلوبها انها من كتابات نوف

ماصعب ان تحس انك نصف انسان

نصفك الاخر ميت اوآثر ان يهجرك

تركك تبحث في الضياع عن باقيك

جعلك تنبش في ايام البرد عن دفئه

حكم عليك ان تعيش اسير احزانك

تصارع بنصفك قسوة الايام

سكرت الدفتر وضمته كانها تضم صاحبته رجعته لمكانه ودخلت فراشها ونامت

......................................

الا يا عين لا تبكين وعيشي نعمه النسيان

خساره دمعتك تنزل على اللي مايراعيها




.

رجع بعد الفجر وطلع مع عتبات الدرج شوي شوي خايف احد يحس برجعته

وصل عند الباب سحب نفس وفتح الباب دخل الصاله ماهي موجوده اول مره يكره يشوفها مع انه ماتزوجها عن حب لكن عمره ماكرها زي اليوم قرر يتشجع ويدخل لغرفته يبي يبدل ملابسه يمكن يقدر ينام شايل شماغه بيده وشايل الالم بقلبه
فتح الباب كانت مغطيه كل جسمها وكاتمه شهقاتها متاكد انها ماهي نايمه للحظه رق قلبه لها لكن قرر مايكلمها ويجدد الالم انتبه لقطع
الجوال على الاراض نزل لها واخذ الشريحه ودخل بدل وطلع للصاله ونام

.............................................

فكرت بالدنيا بلياك وشلون .....
وفى لحظه التفكير هلت دموعى........




يوم جديد اعلنت عن بدايته الشمس الي تسللت اشعتها على المباني الهاديه بماانهم باجازة العيد الاجواء هاديه والسكون يخيم على البيت البسيط

صحت نوره من نومها تحس ان فيها شي من النشاط من زمان ماتحركت ولاسوت شي بغرفتها قامت من سريرها وهي تزين شعرها بيدها وقفت عينها على سلمان شافته نايم وماحس الفتره الي راحت تعب معاها وقلق عليها خطر على بالها شي
بسرعه غسلت وظبطت نفسها وتعطرت وطلعت من غرفتها بسرعه للمطبخ ماكان احد صاحي الاالشغاله صلحت فطور بسيط تشعر بالجوع زينته بالصينيه وصارت تتفرج عليه حست بالرضا عنه شالت الصينيه وطلعت لغرفنها نزلته على الطاوله الصغيره

راحت لسلمان وقفت شوي متردده وماعندها جراءه تسوي الي ببالها بالاخير ا قتربت منه وانحت عليه حطت يدها على كتفه بنعومه وبصوتها الناعم ..سلمان سلمان
تمغط بمكانه وصار يحك شعره بقوه وعيونه مغمضه فتح عيونه شوي وهو مازل يسوي نفس الحركه غمض مره ثانيه وفتح بسرعه وقف جسمه عن كل شي صار يناظر بسرعه مثل المفزوع بسرعه رفع الغطا وقام لها ..نوره وش فيك ؟؟ تحسين بشي
احتقرت نفسها دايما يفكر فيني خليته يحس اني مافرب له الا اذا احتجت شي تكلمت بخجل.. مافيني شي بــ بـس جوعانه
استغرب منها غريبه هذا ماهو اسلوبها ابتسم من قلبه عليها وكلمها مثل الطفله ..جوعانه!! طيب ليش ماقلتي للشغاله تصلحلك فطور
ردت له الابتسامه ..لا انا صلحت لنفسي
..طيب ليش ماتفطرين
نزلت راسها للارض ..ابيك انت تفطر معي
على بساطة كلمتها وبساطة اسلوبها وبساطة طلبها الاانه فرح من قلبه ..ليش ؟؟
..علشان تفتح نفسي
..غالي والطلب رخيص بس دقايق اغسل واطلع لك
..انا جبته هنا
..هنا!!سكت شوي ..هنا هنا انا شالله بالحوش
..انتظرك <<مشى من عندها واخذت نفس عميق كانها سوت انجاز
.................................................



الموت لامن بكيت وجيت .. محتاجك !
وطرقت بابك .. ولابه ناس .. تفتح لي


ناصر ونوف ماناموا كل واحد يفكر بموقف الثاني قامت نوف بوهن من مكانها حتى تغسل وتبدل ملابسها مازال ظهرها يعورها
لكن تحاملت على نفسها وقامت دخلت الحمام <<وانتم بكرامه >> مسكت حواف المغسله بيديها وقعدت تتفرج على نفسها بالمرايه المشهد يتكرر قدامها تسمع صوته ماتدري انها قامت تكلم نفسها ..معقوله ناصر يشك فيني ويضربني وانا اقعد عنده مستحيل انا مارضاها على نفسي انا لازام اقول لابوي وسلمان بس بوي فيه القلب واخاف عليه>> الم فظيع ببطنها وظهرها اوقف تفكيرها وبصوت مرتجف وعالي ...آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
تمسكت بالمغسله ونزلت للارض صرخه ثانيه صدرت منها على حالها احساس فظيع ظلم اهانه الم نفسي وجسدي ...آآآآآآآآآآآآآآآآآآه >>لفت يديها على بطنها قامت بصعوبه وفتحت الباب وطلعت جلست على الارض وقامت تسحب نفسها سحب تحس روحها بتطلع من الالم هالموقف يبي عزيمه لكن نوف ضاعت عزيمتها واندثرت بين كف ناصر ومرض ابوها وصلت للتلفون وضغطت على الارقام

ام ناصر كانت بالصاله تتقهوى مع زوجها وتسولف ماتدري بالي يصير فوق دخل عليهم ناصر من برى وجلس معهم ولاهو معهم
..وين كنت ؟؟
..كنت برى ليه
..مافي شي نوف وينها غريبه مانزلت
وبينه وبين نفسه والله انك مسكينه يمه ..فوق في غرفتها
دق جوال ام ناصر ..هذا رقم البيت >>وفتحته
تسمع انفاس متقطعه ..الـــ ح حـ قيني ياخــ الــ هـ
..نوف وش فيك
..باموت باموت
.. اسم الله عليك انا جايه
ابوناصر ..وش فيك
وهي ماشيه من عندهم ..نوف تعبانه يالله تتكلم
بدون تفكير طمر من مكانه سبق امه الي كانت تتعثر بجلابيتها خلاها وراه وراح يركض فتح الباب عليها لقالها جالسه بزاويه الغرفه وضامه رجولها لبطنها ونظرت له بحقد عليه وعلى نفسها وعلى ضعفها قدامه ماتكلم لين وصلت امه وهي تلتقط النفس ..وش فيك يمه
بصوت يكادلايسمع ..تــــعـــ ــبــا نه
التفت لناصر ..ليش واقف تعال نشيلها نوديها للمستشفي
تحرك لها لكن قبل يوصلها رفعت كفها وفرقت اصابعها ..لــلا بعد عني لاتلمسني >>برد وتجمد بمكانه
..ليش يابنتي خليه يشيلك انا ماقدر اشيلك
كرهت احساس الضعف ..انا بقوم بس مايلمسني او خليني اموت بمكاني آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه اطلع بـــــــــــــــرى
..خلاص ياناصر اطلع وناد الشغالات حتى نشيلها
ماقدر يتكلم بس رجع ورى وطلع من عندهم
قال للشغالات وجلس بالصاله بعد مده تبعها بنظره وهم يشيلونها مثل الجنازه وهي تتاوه بين ايديهم
توتر من صوتها وصراخها شعور غريب هل هو خوف عليها او كره لها مافسر هالشعور كان يلهث وهو جالس راحو برى وهو بمكانه رجعت له امه انتبه لها ..يالله ياناصر قم نوديها للمستشفى
..خلي السواق يوديها انا تعبان
الف علامة استفهام صارت قدامها لكن الوقت ماهو وقت كلام التفت لوحده من الشغالات ..بسرعه قولي للسواق يطلع السياره
اطلعو من البيت وبدت اصواتهم تختفي رجع ظهره على الكنب وزفر من قلبه ..تحسبني بموت ان ماشلتها ولا تفكر انها تذلني
قام من مكانه وفتح باب الصاله وبعدها الباب الخارجي وراح لمكان مايفكر فيها او يشوفها مايشوف صورتها قدامه لكن وين ياناصر ؟؟موسهل الانسان يبتر قطعه منه


..............................................
آه لو انك ترمي الدنـيــا وراك
وارمي الدنيا وراظهري واجيك
كان تدري ان الغلا كله غلاك
وكـان تدري وشكثر قلبي يبيـك





نايف يتناسى مايشعر به بالفعل زواج نواف قدر يبدد بعض المراره
مها بعد ترتيب بيت اخوها تحف زينات كماليات اغراض للمطبخ كانت هذي مهمتها انجزاتها وطارت لمكان ما كانت لها رجعه بس ياترى هل يكون برجعتها تغيير ملموس بحياتها
نواف مثل أي عريس يعد الدقايق والساعات ويستنى يجتمع مع البنت الي صارت كل حياته
ساره مشاعر متضاربه الى الان نواف زوج تعزه بس الاحساس الي اسمه حب ماتعترفت عليه
نوره وسلمان من هنا كانت بدايه حلوه بحياتهم صحيح كان التقدم بطيئ كان راح يخنق حبهم لكن رحمة الله سبقت ضياع الالفه بينهم
ام سلمان ربما لها عوده لتعييش مع الاحياء وتترك العزله مع الاموات
فهد سكت لكن بقرارة نفسه ماراح ابدا لكن اذا ابتدا عمي او امي ماراح اعارض
نـــــاصر ونـــوف ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

...........................
..والله بديت اقلق عليها من البارح جوالها مسكر
..ان شالله مافيها الالعافيه
..مدري ليه حاسه ان فيها شي
..تعوذي من الشيطان ولاتخوفيني تراني على طريف وقومي نتجهز حتى نروح للسوق
..اعوذ بالله من الشيطان الرجيم بستنى لين ارجع من السوق اذا ماقدرت اكلمها باتصل على تلفون البيت او جوال خالتها
قامت نوره وساره يتجهزن لروحة السوق لانها وقفت عن اكمال اغراضها لان الاسواق تسكر ثلاث ايام العيد


..........................................
شي طبيــعي نـختــلف ونتــفـارق
اللي غريــب انـا بيــــوم اجتــمعنا
تطيح شمس وغصن الايـام وارق
وتموت كلمة شوق وتعـيش معنى
ماتسعف الغرقان صيحات غارق
عاجز .. وعاجز كيف بس اجتمعنا؟





رجع للبيت المغرب كان يتصل على امه ماترد واتصل على البيت قالت له الشغاله انهم مارجعو من المستشفى فتح الباب الخارجي بمفتاحه

قبل يدخل اغراه المسبح والانوار المتكسره على الماء راح وقف شوي عنده وبعدين جلس على الاراض رجع يديه ورا وسند جسمه عليهن

ورفع راسه يشوف الهلال كان الجو اثيري لكن كان مخنوق غرز يده بالعشب الي عند اطراف المسبح حس يده التقطت شي مع الزرع استدار

بجسمه للمكان خلخلها من بين الزرع كانت شريحه شالها بيده توقع انها لوحده من الشغالات او للسواق قام من مكانه قرر يتصل على امه

يمكن ترد يبي يعرف وش صار عليها وهو داخل البيت سمع الصوت عرف انها نست تلفونها من العجله مرمي الكنب بالصاله

سكر جواله>> ييييوه ناسيه جوالها >> من باب الفضول فتح جهاز امه وركب الشريحه واتصل منها على جواله هو شاف الرقم على الشاشه

وقفت كل حواسه كل خلايا جسمه تفاعلت معه شئ لايمكن وصفه هذا الرقم الي يتصل على نوف حافظه لانها طول يتامله حفظه اكثر من

اسمه كان يتصل عليه مغلق وسئل عنه عرف انه بدون اسم جلس على الكنب وضحت الرؤيه عنده وتجلت الرؤيا قدام عيونه صار يفرك

جبهته من التوتر ..وشلون ماخطر هالشي على بالي يالله وشلون قدرت اظلمها وشلون قلبي طاوعني اهينها وشلون يدي قدرت ترتفع وتمتد

عليها انا وش سوت <<الحين صار يفكر وش سوى سبحان الله الحقيقه جت على رجليها >>حادثه صارت في الواقع وكل يوم تصير >>>

تجمد مثل الصنم لاحركه لاصوت حتى ماعاد يرمش مافي شي يدل انه حي الا الانفاس الحاره الصادره من صدره
.................................................. ....
..الحين مالك عذر انت مانت صغير هذا نواف ماشالله عليه اصغر منك بيتزوج

..يمه انتي تقيسن على نواف هذا واحد مطيور شوفي نايف اكبرمني ماتزوج

..والله ماهو مطيور الاهالولد ماشالله عليه رجال الله بحفظه ويوفقه

..اليوم نواف صار سلطان زمانه ماعلينا خلاص اوعدك بعد زواج نواف نتكلم بالموضوع

..اي احسن بعد حتى تتفرغ البنت

..وش دخل هذا بهذا

..انا من زمان قايله لك اتمنى اخطب لك بنت عمك راشد واذا تطيع شوري ماتاخذ غيرها

أيــــــــــي خلاص يمه مثل ماتبين ماعندي مانع
..............................................




يتــــــــــــــــــبع >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>[

الشاطئ الذهبي
11-07-2009, 12:05 PM
على وضعه ماتغير

تذكر نوف وصراخها معقوله انا السبب بحالتها <<صار يرجع حسابته >>

اتصل على جوال السواق

..انت وينك ؟؟

..انا راجع بالطريق

..طيب مدام معك >>قال هالاسم عشوائي ترك له حرية انه يعطيه أي وحده

جاه صوت امه ..نعم

نبرتها جديده عليه ..يمه انتم وينكم

..هذا حنا عند الباب

..طيب خلاص انتظركم

بعد دقايق دخلت امه والشغاله الي راحت معها ينتظرها تتبعهم لكن تسكر الباب وهي ماجت نغزه قلبه خصوصا ان وجه امه اسود وواضح انها متضايقه ركض لها وقلبه يدق حط يده على كتفها وعيونه تحمل كل معاني الرجا انها ماتقول شي مايحب يسمعه ..يمه وين نوف

شالت يده عن كتفها وعطته ظهرها ..نوف بالمستشفى

وقف بمكانه.. بالمستشفى ليش وش فيها

ناظرت له بزعل ..ليش انت مهتم فيها

..يمه ليش تقولين كذا نوف زوجتي اكيد تهمني

..لوكانت تهمك كان جيت وصلتنا او على القليل جيت تتطمن عليها

..هذا ماهو وقته قولي لي وش فيها

حطت عينها بعينه وهي عتبانه عليه ..انت ليش تضربها وترميها

نزل راسه بخجل ..هي قالت لك

..انت تدري وش سويت فيها

من صوت امه خاف ..وش سويت

رفعت راسها له وعيونها تدمع امه دموعها عزيزه عليها ماتجود فيها الالشي كبير ..يمه الله يخليك قولي

..نوف اجهضت

افترت الارض به ماهو لانها اجهضت لكن لانه هو السبب >>اكيد انا كسرت قلبها اكيد حرمتها من شي تتمناه أي بنت يفكر ويفكر وماوصل لنهايه ..ليه هي كانت حامل

بكت بحريه ..كانت حامل ياناصر انت كسرت قلبها وقلبي حرمتني من شوفة عيالك الشي الي ادعي الله انه يفرح قلبي به ويعوضك بعيالك عن الاخوان الي انحرمت منهم

..طيب هي باي مستشفى

..لاتروح لها البنت تعبانه والي سويته فيها يعطيها الحق انها تتصرف تصرف يجرحك اتركها ترتاح يمكن تقدر تتقبلك بعد اهانتك لها

..جلس ونزل راسه وحط يديه بحظنه ويقلب الشريحه بيده وتكلم كانه يكلم نفسه ..تدرين انها اول مره تتكلم عن شي يصير بينا كانت تحافظ على خصوصيتنا وتحترمها نعمه ودستها برجلي والي يتبطر على النعمه ربي يحاسبه

رق قلبها عليه وحست باحساسه ..انت عرفت شي

..انا كنت عارف بس غالطت نفسي قلبي افتاني بس انا استفتيت الشيطان دبرت السالفه ماتدري انها لازام تنكشف>> رفع الشريحه لها ..اذا جت هدى عطايها اياها وقولي لها خطتك نجحت>>هز راسه بأسى.. حطمت حياتي الله لايسامحها

..لاتدعي عليها ياناصر قل الله يهديها هذي لحمك ودمك

ثار وبعصبيه ..الله لايهديها الهدايه شي ماتستحقه>>> ومشى يردح برجله على الارض كانه يعاقب نفسه اختفى على العتبات العريضه وامه تراقبه وقلبها يتقطع عليه وعلى البنت المرميه بالمستشفى



..................................................



...نــــــــــــــــــوره نـــــــــــــــوره



..بسم الله الرحمن الرحيم وش فيك مستعجله سلمان للحين بالمسجد

سكتت وهي تشوف دموع ساره ..هئئئ ساره وش فيك

..قلت لك نوف فيها شي بس انتي ماصدقتي

..ساره الله يخليك ترى انا ماتحمل قولي لي نوف وش فيها

..مدري اتصلت خالتها تقول انها بالمستشفى

حطت يدها على صدرها ..لــــــــــــــــيش

..والله مدري بس خالتها تقول نوف قايله لها كلمي اخواني

..تطمني ان شاالله ماعيلها الا العافيه الحين يجي سلمان ونقوله يودينا لها

..دخل عليهم سلمان وهو يسولفون عرف ان فيهم شي صار يتنقل بنظره بينهم ..وش فيكم

قربت ساره وحطت يدها على صدره ..سلمان نوف تعبانه تكفى ودنا لها

..طيب بس هي وين ؟؟

..باالمشتشفى

..طيب يالله بسرعه البسن ووصي الشغاله على امي

..انتي روحي البسي وانا بقول للشغاله تهتم بخالتي

طلعوا يركضون للمستشفى حتى ابوهم ماعلموه لانه كان بالمستشفى

.................................................. .............



ترقد بالمستشفى نعم ارتاحت من التعب الجسدي لكن تعب الروح مازال يرافقها غفت عيونها بعد مصارعة الاوجاع ولاحست بالدنيا نتيجه للادويه الي اخذتها تحس كانها بارجوحه تهتز فيها بهدوء

قبله انطبعت على جبهتها فتحت عيونها وشافتها واقفه ودموعها تغسل وجهها بصمت وبصوت واهن ..لاتخافين مافيني شي

..الحمدلله على سلامتك >>يبتسم ابتسامته الي تحبها

ابتسمت رغم ماتعاني ..الله يسلمك >>رفعت يدها الضعيفه وضغطت بها يده كانها تحتمي به من الي تحس فيه >>على الجهه الثانيه من السرير سمعت شهقه ضحكت تغطي مدى تاثيرها عليها رفعت يدها جتها نوره باندفاع ومسكتها ..ليش تبكين صدقيني مافيني شي خلاص انتي تعبان بدون شي>> الي قالته خلى نوره تدمع عيونها بغزاره >>وانتي بهاالحاله شايله همي

سلمان حب يخفف من حدة الموقف ..قولي لها انا عجزت فيها

ساره حاطه طرف الشيله الي على اكتافها على فمها ..ساره قربي عندي

قربت لها ..خلاص لاتخافين الحمدلله عدت على خير وان شاالله بكره ولابعده اطلع من المستشفى

هذي حالتهم بس شوي بدت تصحصح وبدت تسولف معاهم ماقالت لهم تفاصيل الي صار تحفظت على الحقيقه لين تطلع من هنا

سلموا عليها وطلعوابعد ماتطمنو عليها

.................................................. ........................... ::.



. بعدك عذاب محرق قلبي احراق

وقربك اماني قلب حبك حيابـــــــــه

بحق الذي يخلق وللعبـــــــــد رزاق

عن حب غيرك سكر القلـــــــب بابه

جتك المشاعر ضاميه حيل تشتاق

تسألك حبك.. وش تكون الاجـــــابه...::










لاحول له ولاقوه شعور بالضياع حيره افكار كاد راسه يتفجر منها للحظه عجز عن الجلوس بمكان واحد >>معقوله جالس هنا خايف من المواجهه وهي مرميه بالمستشفى ليش ماخفت من الي سويته فيها انا لازام اروح لها هذا ابسط شي اسويه


نزل مثل المجنون وامه وابوه تحت


بدون مقدمات ..يمه نوف باي مستشفى


..انا قلت لك البنت نفسيتها تعبانه وماظن تقدر تشوفك


..بس انا لازام اروح لها


..قولي له خليه يروح لها يمكن يقدر يرتاح


..بس اخاف يصير بينهم شي كبير


..صدقيني يمه باتحمل أي شي تقوله او تسويه


..لاحول ولاقوة الابالله


..انا رايح بكل الاحوال بس اختصري على الوقت والجهد وقولي لي هي باي مستشفى


..خلاص بس بروح معك


..لا تروحين معه خليهم يتحاسبون براحتهم




..............................................




..وان شالله الحين زينه




..اي الحمدلله بس خفنا عليها




..ماشفتهم يبه سوو مناحه عند راسها




نوره ببراه وبهدوء ..انا مابكيت




جلجت ضحكة ساره بالمكان ..والله ضحكتيني انتي الي مابكيتي اجل من الي بكا سلمان


كشرت بوجهها ..لا انتي




..خلاص يابنات اعقلوا




سكتوا البنات لانهم حسوا انه توتر كان يفكر بنوف الي انحرمت من امها




تركهم وراح للغرفه




..........................



أقسم برب اللي خلقني وسواك ..



" إني أشيل بداخلي "



... " روح تغليك









بين الاسياب المظلمه دخل بالتحايل ماقدر يستنى للصبح حب بس يتطمن عليها



سئل وعرف مكان غرفتها فتح بابها بهدوء بينما كانت داخله عواصف تهزه بقوه



على طول طاحت عينه على السرير ماعليه احد بس صوت المويه طالع من الحمام <<وانتم بكرامه>>



استنى شوي لاحظ يد الباب تحركت طلعت منزله راسهاا وجهها متغير لامه شعرها باهمال طلعت ولفت بتسكر باب الحمام



سكرته وهي منزله راسها للارااض رفعت راسها وشافت آخر شي تتوقع تشوفه واقف مثل الصنم استدارت حول نفسها مالقت مكان تبعد عن عيونه الي اقتحمت خلوتها حست روحها ضايعه توقعت انه جا يكمل الي سواه ماتدري انه يحاول يكفر عن ذنبه



حاول يقترب منها بس خاف من ردة فعلها تحركت هي ومشت للسرير وطلعت عليه مشى وراها



..انت ليش جاي ماكفتك الاهانات الي سويتها



..وشلونك الحين



غمضت عيونها وهزت راسها ..الحمدلله عايشه



جلس على الكرسي الي جنبها ..نوف سامحيني



استغربت من التغيير الي طرا عليه ..اسامحك على ايش؟؟



خجل من نفسه كملت.. على الاهانه ولاعلى الظلم ولاعلى الضرب>> فتحت عيونها بقوه حتى مانتزل دموعها..والا على الحمل الي راح



..تكفين لاتعذبيني الي فيني كافيني



..لاتعذب يمكن خيره مايصير عندك ولد امه خاينه



قمة الاحتقار لنفسه ولتهوره ..صدقيني مايهمني أي شي غيرك



ابتسمت ..لاه كلام جديد وش الي غير رايك



..عرفت الحقيقه>>ماهتمت ولاعبرت كلامه



..اسمع ياناصرمعرفتك بعد الي شفته منك ماتهمني والاتعني لي أي شي وكنت اتمنى انك وفرت على نفسك المشوار ووفرت على الكلام .



..وشلون يعني ؟؟



..الكلام واضح ومفسر نفسه



..لا ماهو واضح فسري لي



.. اعتقد الي بينا انتهى وماله داعي نغالط نفوسنا



بنبرة رجا ..لايانوف هذا ماهو كلام تضيعين الي بينا بلحظه



..حنا بدينا غلط ياناصر انا مكاني ماهو ببيتك >>نزلت راسها ..ولا بقلبك ضحكت على نفسي يوم ظنيت انا اقدر اطلع سكانه واسكن انا فيه



..قلبي وحياتي مافيها الاانتي يانوف وتاكـ،



علت صوتها وقاطعته .. انا كنت عارفه ومسويه اني ماني عارفه شي شفت وسمعت شي أي وحده بمكاني ماتحمله بلعتها وسكت لكن السالفه تعدت كل هذا ووصلت للشرف



ضاق من كلامها باين انها متحامله عليه صرخ حس انه يبي يوعيها من سكرتها ..قلت لك انا عرفت الحقيقه



وبنفس النبره ..وانا قلت لك ماعاد تهمني معرفتك



حس انه ضايقها وهي تعبانه ..خلاص انتي الحين ارتاحي ونتكلم بعدين



هدت حدتها ..الكلام انتهى



مسك يدها ..انا طالع تبين شي



لفت راسها وهي منسدحه ..لا مابي شي



..تصبحين على خير



طلع ولاسمع منها رد عرف من خلال كلامه معها انها واصله قمة الزعل بس عذرها



بمجرد ما سكر الباب حتى قعدت وضغطت بطنها وبكت ...ذبحتني ياناصر ياليتني ماحبيتك ياليتني ماعرفتك ان عشت معك ضيعت كرامتي وان تركتك ضيعت عمري

اتعبها البكا واتعبتها الافكار واتعبتها الايام القاسيه



.....................................

..اسمعي ياختي انتي تعرفين غلاتك عندي وغلات عيالك بس كل شي عند ناصر يوقف

..فهميني وش صاير

..الي صاير تعرفه بنتك

..ليه وش سوت

..سوت الي مايرضي الله ولاخلقه هدى دمرت حياة ناصر <<قالت لها عن كل شي

..مستحيل هدى ماتسويها

..هذا الي صار وانا فضلت اني اقولك وتوقفينها عند حدها لان ناصر ماراح يسكت واخاف يوصل السالفه لابوها واخوانها وانتي عارفه وش راح يصير

..لاتكفين انا بكلمها بس لايدرون اخوانها والله يذبحونها ويشربون من دمها

..وتراها ماتهون على بس مثل ماقلت لك السالفه اذا وصلت حياة ناصر انا مستعده لكل شي وذكريها ان ذنب هـ البنت برقبتها و يكفي انها سمعت وشافت وسكتت

انتهى الكلام وكل شي قالته كانت تعنيه تدخلت وهي تعرف انه احتمال يزعل اختها لكن تكوي الجرح وهو جديد احسن ماينزف ويغرقهم نزفه تلم الموضوع وتقصر الشر الي ممكن تجره حركة هدى وتخسر ولدها وتخسر اختها بوقت واحد>>>>

تصرف حكيم يام ناصر <<<



...............................................

يا ليل يا ليل الشقا والغرابيل

كم عاشق يشكي لك الهم و ينوح

ودمعة على الاوجان ينصب كالسيل

وانا اول العشاق باجيك وابوح





اليوم نوف سمح لها الدكتور بالخروج وكانت ناويه تتصل على سلمان يطلعها من المستشفى جهزت اغراضها ومسكت التلفون لكن دخول ام سلمان وقفها توقعت انها جت مع السواق فكرت تطلب منها توصلها هي والسواق لبيت اهلها جلست عندها ام ناصر وطلعت الاكل الي جابته معها وصفته كله قدامها

..الله يهداك ياخاله من الي بياكل كل هذا

..من الي بياكله اكيد انتي

..انا اكلت من اكل المستشفى

..الله يكرم النعمه اكلهم ماينوكل

..مع اني شبعانه بس باكل علشانك >>واخذت بيدها من الاكل

سئلتها ..ماقالوا لك متى بتطلعين

..الدكتور قالي خلاص اليوم اقدر اطلع

..زين الحمدلله اجل ناخذك معنا

بلعت ريقها ماتحب تزعل خالتها لكن لازام تتكلم ..اسمحي لي ياخاله انتي على عيني وراسي بس انا بروح لبيت ابوي

...ووووه ليه يابنيتي تعالي معي لبيتك وانا بحطك بعيوني

...تسلم عيونك بس انا ماقدر ارجع للبيت بعد الي صار كرامتي ماتسمح لي

.............ماهو على كيفك >>>ارتد صوته عليها من جدران الغرفه بسرعه ثبتت نظرها عليه ويبس حلقها تعرف ان الكلمه الي قالتها صعبه بس الرجعه له بعد التشكيك فيها اصعب وهو يمشي يمها ..انتي بترجعين معنا للبيت

هذا متى جا ومنين طلع ماتدري انه هو الي جاب امه ونزلها قريب للبوابه علشان الاغراض الي معها وراح يوقف السياره

تعض على شفايفها وتخفي ارتباكها وتوترها ..انا ماقدر ارجع لك

..ليش ؟؟؟؟؟ ..انا قلت لك البارح ماله داعي اعيد

..يابنتي مايصير المره من اول مشكله تترك بيتها وتروح الزعل يصير بين أي رجال وزوجته

..اعذريني ياخاله

..نوف لاتطولين الكلام لاتعبين نفسك وتعبيني قومي يالله البسي وخلينا نرجع للبيت

بعناد ..ماراح اقوم انا بتصل على سلمان يجي ياخذني

قبل لايتكلم غمزة امه له بعينها حتى يسكت فهم قصدها ووقف عند رغبتها وخلا الكلام لها قامت حبتها ..واذا قلت لك علشاني ولا انا مالي شان عندك

..لا والله ياخاله شانك على راسي بس حسي فيني

..انتي الحين تعبانه وانا عاذرتك بس تعاالي اليوم معي للبيت ولاتنسين ان بكره دراسه لازام تتجهزين وتاخذين اغراضك وترتاحين واهتم فيك لين تستردين قوتك وبعدين انا ما منعك اذا رحتي

تعتقد انها تسايرها لكن احرجتها بطيبتها ووقفتها معها وبكلامها ..توعديني اني متى مابغيت اطلع تساعديني ترى انا بس اجمع اغراضي اطلع من البيت

..اوعدك <<<<حبت تقربهم من بعض ولو يوم يمكن يقدر يقنعها انها تسامحه وتنسى الي صار

جمعت اغراضها وشالت شنطتها ..هتيها انا بشيلها

..لا انا بشيلها

..نوف لاتصيرين بزر هاتيها انا باشيلها >>سحبها من يدها وشال الاغراض الي مع امه وسبقهم يقرب السياره

اخذهم معه ومشوا لبيتهم

.................................................. ..........................



بعد ماتغدت طبعا بضغط من سلمان دخلت الغرفه لانها داخت

دخل بعدها ..الحين خوذي دواك

..ان شالله

يشوفها وهي تاكل الدوا وتشرب كاس المويه

..بالعافيه

ابتسمت له ..الله يعافيك

تردد شوي قبل يبدا الكلام ..نوره

..هلا

..انتي تعرفين ان مابقى شي وارجع اداوم بالشرقيه

تكدرت من الكلام ..عارفه

..لو اروح هناك تروحين معي

فكرت وفكرت وابتسمت له ..طبعا اروح معك

صايره تفاجئه تقدم ملحوظ بعلاقتهم ورغم الخجل الاانها تحاول تكسبه اكتفى بالي قاله لانه مجرد جس نبض



.................................................. ..................

..احسن خبر سمعته بحياتي



..تدرين انه كشف اللعبه كلها مدري وشلون عرف ان الشريحه لي



..لانها متوقع هالحركات منك



..وامي ياهي هزئتني الاشرشحتني



..وامك وش عليها منها تسقط ولا تموت



..خايفه لان خالتي هددتها تعلم ابوي واخواني



..ماتصورين وش كثر فرحانه اكثر شي يئلم ان الوحده تنحرم من نعمة العيال ان شالله تنحرم منهم على طول



الحوار ماراق لها وبدت تراجع نفس صار حوار بين الخير والشر داخلها ..حرام عليك يالطيفه لاتشمتين



..تقولين كذا وانتي الي تسببتي عليها وخليتيه يضربها وتنزل حملها بس احسن تستاهل خليها تذوق طعم الحرمان



..انا مدري كيف طعتكم على الشر وش باستفيد هذا هو كشفني وطحت من عينه للابد وحتى لو يطلق نوف ماراح يتزوجني



نوال ..لاحبيبتي الشر داخلك انتي لاتمثلين دور الطيبه وحنا الشريرات



لطيفه ماحبت تزود الكلام ..وش علينا منها طلقها ولاذبحها اهم شي القى شي ارد على ساره به بدال ماهي رافعه خشمها ومكرهه نواف فيني



هذا ديدمهم يقتلون الطيبه داخلها كل ماتحركت وهي للاسف صارت تتبعهم بدون ماتحكم عقلها او تفكر بعوقب تصرفاتها



.................................................. ..........................



..انت وش تقول انا ماقدر اترك بيتي واروح معك



..مافيه حل احنا نروح مده لين احاول انقل ونرجع



..لا لا انا ماقدر اطلع من الرياض



..قدر ظروفي يبه انت رجال مريض وامي شايف حالتها ونوره حامل واخاف يصير لها شي وانا بعيد



..خذ زوجتك بس انا ماتحرك من هنا



..وشلون اخليك واخلي امي صعبه يبه صعبه اصير مشتت هنا وهناك



..انت تقول قدمت على سواق خلاص السواق يقضي مشاويرنا والشغاله تقوم بالبيت وامك و الي تفضى من خواتك تمر تشوفنا



..بس البيت لازام فيه رجال يقدر على الروحه والجيه وانت مريض



..فهد مايقصر



تنهد وحرك يده تعب من الكلام ابوه معند لكن ماعنده الاهالحل ..فهد مايقصر بس بعد الرجال وراه بيته وامه وشغله وتذكر انه ماراح يظل عزوبي بيتزوج وحنا سالفتنا مطوله



..سكر الموضوع



..يبه طلبتك اذا تهمك راحتي خلنا نستاجر بيت او نشتري واوعدك احاول ادبر نفسي باسرع وقت



سكت ابوه حس انه لان راسه ..وخواتك!! تدري ماقدر على بعدهم



..خواتي الله يوفقهم مع رجالهم بتزوهن ويزونك وبيتك بيضل مفتوح ومتى ماحنيت للرياض الطريق ندله >>كل هذا وهو بس يسمع وساكت كمل

..عارف انها صعبه بس الاصعب اني اخليكم وان اصريت على رايك والله لاترك الوظيفه وادور غيرها هنا



..بعد ماكونت نفسك ووصلت لـ هـ المركز تبدا من الصفر



..الشكوى لله مضطر كل شي يهون قدام راحتك



تنفس بقوه ..لا ياوليدي لاتهدم الي بنيته علشاني ماني متسبب عليك بترك وظيفتك انا معك وراحتك اهم شي عندي متى تبينا ننقل



يدري انه ضغط عليه ومسكه من اليد الي توجعه بس هذا الحل المناسب حب راسه ..جعلك سالم يبه انا دورت بيت وتقريبا لقيت بس نخلص من زواج ساره نجهز بس ترى يبه انت وفهد بس الي تدرون حتى نوره ماقلت لها عارف خواتي بتضيقن مابي اشغلهن لين يقرب سفرنا



..على خير لاتوصي حريص



اتفقوا انهم يتركون الرياض الى اجل غير مسمى الى ان يقدر سلمان ينتقل مايدرون تطول غيبتهم وتقصر هذا شي في علم الغيب

..

.................................................. ...................

وصلت للبيت وطلعت لغرفتها والشغاله تتبعها باغراضها كانت تبي ترتبهم لكن طلبت منها تطلع وتتركها لحالها نزلت عبايتها على الاريكه وقعدت تدور بمسرح الجريمه وقفت مكان مارماها وشافت شظايا الجوال ماعدها استعداد للدخول معه في أي نقاش دخلت تتسبح لعلها تبرد النار الي تشعربها طلعت لابسه الروب مشت للباب وقفلت بالمفتاح وخلت له بس صالة الجناح ودخلت ترتب اغراضها لانها معزمه تدوام رغم كل شئ

..................................




..............................................



نهاية البارت



طبعا انتظر منكم الردود الحلو ه



هذا الجزء اخذ مني وقت وجهد ماهو بسيط وان شالله يلقى منكم التثمين


واحس اني رقيت لاستحسانكم



دمتم برضا





اختكم ذكــــ نجديهـ ــــرى

الشاطئ الذهبي
11-07-2009, 12:08 PM
الجــــــــــــــــ السادس عشر ــــزء



تدلهتشوف تعيش محكوم مرتاب
تحيا تموت: تموت تحيا" معانيك




..انا بعرف وشلون قدرت تقنع عمي بالنقل
..انا اعرف ابوي وشلون يفكر وقدرت اقنعه
..بصراحه ماني مستوعب الفكره
..ولاانا بس مجبر ماعندي الاهالحل
..يالله ان شالله تقدر ترجع بسرعه
..ان شالله
وهويحرك السكر بالملعقه ..انت تدري ياسلمان اني نويت اخطب
..ماشالله مبروك ومنهي سعيدة الحظ
..امي عاجبتها مها بنت عمي راشد
..وانت وش رايك
..انا تارك الخيارلامي
..الله يوفقك
..............................................



انت لي مثل الهوى اللي مايشاف ,,,, بس مال النفس من دونه حياتي


..انتي ليش قلتي لها اني بخليها تروح


..علشان اقدر اقنعها تجي للبيت واذا صارت عندك هذي مهمتك


..بس شكلها مصره على رايها


..تخيل لوعندك اخت اوحتى وحده من بنات عمك ترضى انها تنظلم تنهان وتسكت


..انا عارف اني ظلمتها مستعد اسوي أي شي يرضيها بس ماتتركني


..الحين قوم لها البنت مجروحه انت لازام تتقرب منها


قام ..ان شالله تصبحين على خير


..وانت بخير


طلع للغرفه وهو يدري انها الى الان ماقدرت تتقبله هز باب الغرفه مقفل طرق طرقات بسيطه على الباب لكن مافتحت له احترم رغبتها خلاها براحتها المهم انها قريبه من عينه نزل ثوبه وانسدح على الكنبه بملابسه الداخليه ونام


............................................


اليوم تستا ئنف الدراسه بعد اجازة العيد الكل طلع لشغله ودراسته


نايف بالمكتب الشغل تراكم عليه الايام الجايه وراه شغل كثير شغله بدا يتسع وزاج اخوه قريب


في مكتبه منهمك بشغله ماحس بدخول خالد عليه ..السلام عليكم


..وعليكم السلام هلاوالله الحمدلله على سلامتك


..الله يسلمك


..هاه متى رجعت


..رجعت امس كان ودي مارجع جلست الاهل ماتنمل بس الداوام


..والله صادق ياخالد جمعة الاهل ماتنفوت بس الشغل فرقنا


وهو يجلس ..هاه خلصتوا التجهيز لزواج نواف


..اي الحمدلله كل شي جاهز


..نايف ترى اذا احتجتوا شي انا حاضر


..ماتقصر مانبي الاسلامتك الوالد ماقصر وهو هناك يشرف على كل شي ويرسل الي نحتاجه


..الله يتمم على خير وعقبالك ان شالله


..ان شالله


.................................................




خلصت لبس ووقفت على المرايه تمشط شعرها كلمت السواق وقالت انها نازله لبست عبايتها فتحت باب الغرفه وطلعت


مسكت يد باب الصاله ..وين رايحه؟؟


ماتركت يد الباب ولاالتفت له ..وين يعني للجامعه


رفع الغطا عن نفسه وقام ..للجامعه!! وشلون تداومين وانتي تعبانه


سخرت منه ..لاماني تعبانه


لفها ..نوف لاتعاندين على حساب نفسك


لفت لجهه الثانيه ماتبي تضعف ..انا اعرف بنفسي ورجاء لاتتدخل


فتحت الباب وراحت


..لاحول ولاقوة الابالله كيف اقدر اتعامل معك يانوف


رجع حتى يبدل ويروح هو بعد لشغله


.................................................. .............


يتصل من يومين ماترد قالت له انها بتقطع الاتصالات بينهم لين يوم الزاواج ..من صدقها هذي تبيني اصبر ليوم الزواج وشلون اقدر


استسلم غصبا عنه لانه مافيه حيله يحتالها


اتصل على صديقه واتفقوا يطلعون للسوق لانه ناوي يشتري بعض الاغراض


.................................................. .................


ساره ونوره وسلمان جالسين يتفرجون على التلفزيون ومندمجين


سلمان ..ساره ماتصلتي على نوف تسئلين عنها


..اتصلت على البيت قالت لي الشغاله انها نايمه وماحبيت ازعجها



نوره وهي تناظر لسلمان وبصوتها الناعم ..هي قالت احتمال تجي تقعد هنا ترتاح وتبقى للزواج


..ياليت اتمنى انها تكون عندنا


دخل عليهم ابو سلمان واضح عليه الهم قرار النقل متعب نفسيته


سلم ولاوقف عندهم على طول طلع لغرفته


..ابوي متغير هاليومين


حب سلمان يغير السالفه ..ماهو قادر على فراقك


..تستهزء ابوي مايستغني عني


هالمره تكلمت نوره ..واضح والدليل انه اول عريس وافق عليه حتى قبل تخلصين دراستك


مطت شفايفها وفتحت عيونها ..والله طالع لك لسان


..وليش ان شالله قالولك خرسا ماتتكلم


..وانت من موكلك محامي دفاع عنها


..انا موكل نفسي عندك مانع


..انا وياه شي واحد >>حتى الكلام قدامه ياخذ منها مجهود


صفرت بدون ماتحس وصفقت بيديها ...ياهوه صايرين نتغزل


..انحرجت نوره منها ..ساره وجع


..انا ادري عنك ياما تستحين من خيالك ياما تفصخين الحيا مره وحده مافي وسط


..انتي مالك شغل اف متى تروحين وتتركين للنا البيت ونرتاح


دايما تلفهم الاجواء الحلوه المزح والضحك دايما يزين جلستهم سلمان فرحان من تغيير نوره وتقدمها نحو الامام وساره فرحانه انها تشوفهم مرتاحين



.................................................. ..........


نزلت من السياره ودخلت مع الباب العريض


كالعاده ام ناصر جالسه لحالها ..السلام عليكم


..وعليكم السلام تعالي يمه ارتاحي


جلست قريب منها ..اخلي الشغاله تجيب لك غدا


..لامشكوره ياخاله تغديت بالجامعه


..زين الحمدلله


انشغلت خالتها تاخذ فنجال وتصب لها قهوه


..خاله!!


..هلا >>>>>>>>>>


..يقولون وعد الحر دين صح ولا انا غلطانه


نزلت الي بيدها وعرفت الي ترمي له ..صح يابنيتي صح


..وانتي وعدتيني ولوا خاطرك عندي انا مارجعت للبيت بس انا ماحبيت ازعلك لانك غاليه عندي


..وانتي الله يشهد لو عندي بنت ماحبيتها مثلك بس انا حبيت اقربكم من بعضكم يمكن تقدرون تتجاوزن الي صار


..ياخاله ناصر جرحني وظلمني


..ناصر رجال ومغروز على الغيره ماقول ماغلط بس انصدم من الي شافه


..وان مايحق لي انصدم واغار وازعل


نزلت راسها وفهمت قصدها ..يحق لك بس انا يوم تدخلت بينكم بغيت امنع تهوركم


..الحين انا بسئذن منك بروح لبيت اهلى


..الله يهديك يابنتي لاتتركين بيتك وتهدمين حياتك


..حياتي بدت على اساس غلط ومصيرها راح تنهي


..بس زوجك يحبك


اغرقت عيونها بالدموع ..لو يحبني كان حافظ على انا يوم حبيته حاولت احافظ عليه واتغاضى عن كل شي بس هو كانه مصدق يلقى على زله


تاكدت ان الكلام مايجدي ..طيب استني لين يجي ناصر


..انا بهرب من مواجهته


تكلمت بعجز حكمتها وقفت عند هالحد ماعاد لها حيله .. بس فكري وانا متاكده انك راح تتاخذين القرار الصحيح وترى بزورك كل مده


..حياك الله البيت بيت وانا بنتك >>>>>>حضنتها وطلعت لغرفتها جهزت اغراضها هي والشغاله وناصر مايدري عن كل هذا


.................................................. ......................



..اليوم ابيك تطلع من البيت


..وليش ان شالله


..بتزورني نوال بنت خالتي ووحده من صديقاتي


تكلم بستخفاف ..ماشالله صايره تكونين صدقات


..وش ناقصني مايصير عندي صديقات


..لانك ماتحبين احد حتى خواتك ما بينكم اتصالات مثل كل الخوات


..خواتي بنات امهم مايحبوني


..والله انتي الي قاطعه علاقتك بكل الي حولك


..انت وش عندك صاير مصلح اجتماعي مالك شغل بيني وبين اهلي بس لو سمحت اطلع من البيت لين يروحون


طلع بدون مايرد عليها لانها انسانه مريضه تعتقد انها على حق بكل شي


................................................ ..
أشفق على شوفه وعلى صوت نبراته
ولغيبته يا خلق روحي دوم ملتاعه


أحتري جيته وأتباطى أوقات حزاته
وأضيق لانمت من غير خمة ذراعه


غايتي رضاه ومكسبي مبسم شفاته
ولاشافته عيني ادعي تاقف الساعه



.


..وشلون يمه تتركينها تروح


..وش تبيني اسوي اربطها مثلا


..سوي أي شي بس مستنيه لين اجي


..هي راحت بتبعد عن مواجهتك وانا حاولت معها بس ماقدر اغصبها


..يالله كان عندي امل اني انسيها وتسامحني


..اصبر عليها فتره يمكن الجرح يطيب ونقدر نقنعها


..ماظن انها راحت وهي تفكر بالرجعه بس انا ماراح اخليها


.................................................. ............
إن قلت هانت إمتلا صدري جرااااح
وإن قلت ابصبر زاد همي زيادهـ


عزيت عيني بالذي منها رااااااح
وعجزت اعزي دمعتي في بعادهـ




دخلت بيت اهلها مجروحه مثل ماطلعت مجروحه بس الالم تغير نوعه قابلتها ساره بالصاله ومن غير وصف تعرفون سلام ساره
لاحظت شي بعيونها


..انتي زعلانه من شي


غرقت عيونها ..مابي اتكلم بشي بروح لغرفة امي


ومشت وسط ذهول ساره دخلت للغرفه الهاديه حبت راسها شافتها فتحت عيونها وتناظر الى اللا شئ


قربت منها ورفعت الغطا عنها ودخلت معها وحطت راسها على صدرها تبي تحس بالامان والحنان


.................................................. .................
..... ليت الزمان اللي مضى ليله يعود
أبي أصحح غلطتي فيهـ و امحيهـ ....





الايام تدور والاحداث تتوالى
لم يجد في حياة ابطالنا مايذكر
ابو نايف وصل مع عيلته عشان يحضرون الزواج
نايف جهز البيت لحضور اهله ونواف مشغول بنفسه كلــ شي تمام
ساره انهت تجهيزها
نوف مازالت محتفظه بسبب المشكله بينها وبين ناصر
ناصر قرر يتركها مده يمكن تلين ويحن قلبها


&&



&&


اليوم المنتظر زواج نـــــــــــــــــــــــــــواف وســـــــــــــــــــــاره


القاعه تهتز من الاصوات والناس والحركه الغير طبيعيه
اخذت ام بدر دور الام
واخذت لطيفه دور الغريبه كانها تحمل الدنيا على اكتافها حاقده على الناس كارهه الفرح والجمعه الجو تعتبره كئيب اخذت لها مكان قريب من الممر حبت تكون مطلعه على الي رايح والي جاي جتها نوال وبدا مسلسل الحش
مها كانت تدور وسط القصر مثل الفراشه وام فهد تراقبها ويزيد تاكيدها ان اختيارها صحيح كانت قمة الذوق والاناقه انسانه طاهرتها مرسومه بملامحها
نوف مع الناس ولاهي معهم فستان خمري غايه بالذوق وقصت شعرها الجديده الي فضلتها لانها اريح لها بالجامعه قصتها تدريجات كثيره الى الكتف اعطت شعرها كثافه وعمرها صغر بس لمحت الحزن تبرق بعيونها
نوره الي بدت تظهر بطنها لابسه فستان بسيط بالوان فاتحه كانت بالحمل شي خيال خصوصا بعد مارتاحت نفسيا
العروس ساره بارزه فيها كل معالم الانوثه والجمال مثل الؤلؤه جالسه بعد ماخلصت منها الكوافيره تنتظر دخول نواف لان تنظيمهم على انهم يدخلون مع بعض فستان راقي يلمع وهي وسطه مثل الحوريه



في قاعة الرجال


نواف كان جالس وسط ابوه وابو سلمان ويراقب حركات الشباب الي واضح انه يعلقون عليه


فهد ونايف وخالد وبدر وسلمان


مجتمعين وكان نكتتهم


فهد ..هههههههه شف وجهه وسط الشياب ينرحم والله


خالد ..لاتناظر له الظاهر لاحظ عليك والله مايخليها لك


نايف ..فهد لاتحط نفسك براس نواف مابيخليك وقم خلنا نقهوي الرجال


وهو يقوم ..يالله والله اخوك نكته


خالد ..ترى الشماته ماهي زينه ويوم لك ويوم عليك


..ههههههههه والله انك صادق اقوم اقهويه بدال مايحقد على



.................................................. ................


اتصل نايف على مها وقال لها ان نواف بيدخل


طلعوا البنات من عند ساره بعد ماهدتها نوف ونوره صارت تسمي وتقرا قلبها طبول تقرع تحس انحبس عندها النفس حست الغرفه امتلت بوجوده وهيبته ترتقب دخوله بخوف وحياء ومشاعره ليس لها تفسير




دخل نواف وعيونه عليها لحظه تمناها واتخيل لنها تحقق الفرح كلمه صغره لشعورها وهو يشوف البنت الي ملكت قلبه من اول ماشافها وبكل جرائه تناقض عمره ..مبروك حبيبتي>> وحب خدها


تنتفض ماحد يصدق انها ساره الجريئه الي لسانها يسبق عقلها ..الله يبارك >>رعشه غزت جسمها


وهويوقف بجنبها ..ماشالله وش هالزين قمر


توترت من جرائته ولاتكلمت اختصارا للوقت طلبت منهم المصوره انها مهمتها وبوقت قياسي


صورو قبل ينزلون كان نواف جرئ بحركاته وهي كانت فرحتها لاتوصف انها خلصت في قلبها شي من الفرحه وفيه الكثير من الالم فتح باب الغرفه واستعد للنزول بعد ماتفق مع مها والبنات ينتظرونه عند نهاية العتبات


من يقول الزين ما يكمل حلاه =
كل شــيء في حـبـيبي اكتمل
الله الـلي كملهواللـه عطاه =
مــابقي للزين في خلـي محل
العيون احلى من عيون المهاه =
شافهـا قلبي وصفق واحتفل
نظرته من فتنته شعله حياه =
والجفون من الحيـافيها كسل
ساهم رمشـه على الخد وسناه =
كن لمـعـه وجنتـه ورد وطل
والشفايا كنهـا جمر الغضاه =
تحرس الـريق المحـلى بالعسل
والشعر ليل تقلحمره مساه =
اجـعـد حول علـى صدره همل
مايج من فوق متنه ما طواه =
لـونشــلال مع المغرب نزل
انطلـق جيده يمـارى في بهاه =
فـوق مـياس تعزل واعتدل
بالرشاقه فيه من ظبى الفلاه =
لى مشى كنه على الريح انتقل
ريـحته مـن كلزهر منتقاه =
والـزيـاده للخـزامى والنفل
صافي مثل المطر فوق الصفاه =
بـاسم مثـل البشاير بالامل
جـامع مـن كل زيـن منتهاه =
مستحيل الوصف فيخلى سهل
كايد مـاهو يلين لمن بغاه =
يرتفع عن كل سقطات الزلل


اعتلت الاصوات شئ يدخل الفرحه على القلب طق رقص ليله من الليالي الي تبقى بالذاكره


نزلو مع بعض كانو مثل بدرين ماسك يدها والزغاريد والتصفير ترج المكان


وبختصار وصلو للمنصه وجلسوا وهذه مراسم معروفه سلام تبريك ودعا بالتوفيق وعيون تراقب مرورهم وسط القاعه اخذها بيدها وانطلق معها لبداية حياه جديده


وبختصار اكثر زواج رائع مثل الي قبله




أذنبت في قلبي . وهو تو مولود ....
.... ويتمته بجرم الوفاء دون ماابكيهـ
:
:




تحس المكان صار كبير وبارد وموحش جلست على وحده من الطاولات حطت رجل على رجل وقعدت تهز برجلها


..ممكن اجلس عندك


وقفت عن حركتها فجئه ونزلت رجلها ماتحب الجروح تتفتح لانها ماهي ناقصه ..حياك الله ياخاله تفضلي


ابتسمت لها بحنان ..اكيد مفتقده اختك


ماقدرت على الكلام لان بهالوقت حروفها تسبقها الدموع اكتفت بهز راسها


حطت يدها على رجلها ..الله يوفقها بحياتها ..


ردت بصوت متقطع ..آآآمين


..نوف حبيبتي انتي وعدتيني تفكرين بالموضوع


حبت تنهي الكلام بسرعه لانها ماتقدر عليها ..الجرح جديد ياخاله وللحين ماصاروقت للتفكير
تفهمت وضعها وتركتها ..براحتك يابنتي بس انا مئمنه اني اكلمك واسلم عليك


سيل من الدموع الحبيسه ورى جفونها ذكره اوجع قلبها راحمته لكن راحمه نفسها ..الله يسلمه





في الجهه الثانيه ..ووريني نوف من زمان ودي اشوفها


التفت للمكان الي شافت نوف فيه واشرت بيدها ..شفت الي لابسه فستان خمري وجالسه معها حرمه كبيره شوي بالعمر


بققت عيونها ..هذي نوف>>> ضيقت عيونها تدقق فيها


..بصراحه ماشالله حـــــلوه


..اي حلوه انتي بعد بس من المكياج ولاهي عاديه


..يمكن >>مع انها ماتئيدها ابدا ..بس من الحرمه الي معها شكلها تكلمها بشي مهم


..هذي ام زوجها تعرفين تركت لهم البيت والظاهر تقنعها انها ترجع


..لو الخبله هدى تبقى وراها لين تطيرها


..هدى مدري منين جايتها صحوة الضمير تقول ماعاد اطاوعكم


..ماحنا محتاجينها هي صارت كرت محروق حنا الي بنخدم انفسنا بانفسنا



&&



عند باب القصر بو نايف ونايف يودعون ضيوفهم


جاه ابو سلمان ..يالله تصبحون على خير


..وانت بخير


..اقول يابو نايف انت مطول بالرياض


..والله ماظن وراي اشغال ومدارس العيال يعني يومين ثلاث بالكثير


..زين بكره العصر ان شالله العصر بزورك ابيك بشغله


..حياك الله البيت بيتك




احداث دارت بسرعة البرق بسرعة الايام السعيده واللحظات الحلوه انتهى الزواج وتفرق المعازيم وبقى معاريسنا يعيشون ليلتهم بوواحد من الفنادق الكبيره


دخلت وبدلت ملابسها طلبوا العشاء وتعشوا بهدوء


نواف ..ليش خايفه ترى انا اليف >>كان يحاول يخفف توترها


..ماني خايفه بس كل شي جديد علي


..عادي ياعمري بكره تتعودين وتصيرين ماتستغنين عن نواف


..ان شالله بس انت ليش ماقلت لي انا بنسافر


..يعني انتي ماتبين السفر


..لا موعن مابي بس علشان الدراسه


ضحك عليها ..الحين من اجتهادك انتي تعلميني فيك فاشله من كنتي


حمقت منه ..نواف


قدر يمتص توترها وخوفها وقضوا ليله حلوه




.................................


امشي مع الناس وعيونك تحاصرني و. بوجيهم ألمحكواصافح كفوفك
ياسيدي يافضا عمري ياأسرني ........ محتاجه القاك واجلس معكواشوفك




..هاه شقتيها يمه


وهي تنزل عبايتها وتعطيها الشغاله هزت راسها ..شفتها


بصوت يملاه الشوق ..وش اخبارها


..والله متغيره ماهي نوف الاوليه جسمها ضعيف ومبين انها مهتمه


..طيب كلمتيها


..ماعندها استعداد تسمع أي شي حاولت اكلمها بس انهت الموضوع


تنهد ولف بجسمه بعد ماكان منحرف لها بكل جسمه وسرح بعالمها انتبهت امه له وتذكرت ظروف زواجه وحبه الاول ابتسمت له..والله انها بنت رجال الي جابت راسك


ابتسم لطيفها ولذكرياتها وغمض عيونه وبدا يسبح بخياله معها







يتبع >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

الشاطئ الذهبي
11-07-2009, 12:11 PM
:ق00::ق00::ق00::ق1:.....


تكملة الجزءالسادس عشر



ظهر ثاني يوم قامت وتسبحت وصلت وامسكت جوالها واتصلت على نوره

..شاخباركم شاخبار نوف

..الحمدلله تمام

..اسمعي حنا بنسافر بكره وبعد االمغرب بجي اسلم عليكم

..لا لاتجين هنا كلنا بنروح لبيت عمي ابو نايف

..غريبه ليش

..عمي قال لنا وقال لنا نبلغك

..وليش ان شالله ماقلتي لي

..انتي ليش غبيه احد يدق الظهر ترى حنا للحين الظهر

..طيب طيب ماقلتي لي ليش بتروحون هناك

..بقولك بس لاتقولين لنواف عمي اليوم رايح يخطب مها لفهد

فرحت من قلبها فهد بمكانة اخوها ومها لها معزه عندها ..صدق والله وناسه اجل انا بستعد القاكم هناك
سكرت تلفونها ولقت نواف وراها انحرجت منه ..وش الي الخبر الي مخليك تستانسين

..هاه لا بس لان اهلي بيجون لبيتكم ونجتمع هناك

..حلو حتى يصير مشوار واحد

..انا بروح استعد

..وين وين تو الوقت بدري على الروحه >>ومسك يدها

..نواف اتركني بنتاخر

..ماراح نتاخر مافي طلعه قبل المغرب ..........

.................................................. ..............



اجتمعت العائله سوالف ووناسه ولمه حلوه كلهم بانتظار المعاريس

مها ..وش فيهم تاخروا

نوف ..طيب اتصلي عليهم

..والله انك على نياتك نواف من اتصلت عليه قفل الجوال ويوم اتصلت على جوال ساره رد على وزفني يقول لي انتي صايره مثل اللقمه في البلعوم

..ههههههههههههه خلاص الحين يجون

دخلت عليهم ساره وعلى وجهها شي من الخجل

رقعت مها زغاريد عاليه ...ككككككككككلوش >>وشغلت التصفير هي واختها نجود

سدت نوره اذاناها ..حسبي الله على ابليسك فجرتي اذوني

نوف ..الظاهر ازعجتي البيبي

بعد البوسات والتعليقات ..غريبه ساره اليوم مخليه اللقافه

تكلمت بصوت واطي وهي تخفي ابتسامتها .. عروس

..ههههههههههههه ضحكو كل البنات عليها وكملوا وناستهم


عند الرجال

نواف ..ماجا فهد

..الحين بيجي ليه

..له دين عندي

..دين وش دينه

..خله يجي وانا اقولك

دخل عليهم فهد كاشخ وراز عمره بينما الشياب كانو يتكلمون بصوت واطي

..هلا بالمعرس الف مبروك

وهويمسكه من ياقته >>الله لايبارك فيك

..افا ليش

..اجل انت تضحك علي البارح وتقط على كلام وتحرجني قدام الرجال

نايف ..ههههههههههه قلت لك ماراح تعدي على خير

..امزح ياخي امزح

وهو يدزه بشويش .. لاتمزح مره ثاني

..يعني ناوي تزوج مره ثانيه

..عن خفة الدم واترك حركات البزران وقم قهوني

..لاوالله انا الضيف واقهويك ناد بدر خله يقهويني

..

&&&



..اقول نوف انتي مارجعتي لزوجك

انقهرت من اسلوبها واستفزازها لها ..لا ليش

..ابد بس كنك طولتي كنه ماصدق على الله

توترت من اسلوبها ماتحب ترد لكن لطيفه تعتد حدودها ..والله على راحته واعتقد هذا شي مايخصك

..تصدقين عاد اتوقع انه يرجع لحبيبته وينساك

تدخلت مها ..لطيـــــــــفه

ببرودوهي تمط شفايفها ..ماقلت الاالصراحه والصراحه تزعل

..انا مارد على وحده مثلك ارفع نفسي عنها

نوره ..نوف قومي نروح لغرفة ساره يالله ياساره

..احسن بعد

سحبتها نوره وساره الي حست انه من غير الايق تتكلم احتراما لزوجها وخواته قامن للغرفه وتركن لها المكان

مها ..لطيفه عيب الي سويتيه

..انا بس حبيت اعلمها على حقيقتها

..وانتي وش عليك منها ترجع ماترجع شي مايخصك

..انتي الي مالك دخل ولاتعلميني كيف اتكلم يالطيفه

..لطيفه ترى محترمتك لانك اختي الكبيره ولاتخليني ادخل نواف بالموضوع وانتي عارفه نواف

..وانتي مصدقه تخوفيني بنواف اقول روحي بس عن وجهي >>>ومشت من عندها

صفقت مها بيديها ..هذي مريضه اكيد


كانت سهره حلوه لكن خربتها لطيفه بحقدها

اليوم الثاني سافرت ساره ونواف سفره قصيره


كلم ابو سلمان ابو نايف بموضوع الخطبه على ان يتشاورون ويردون له خبر بعد مايرجعون لجده

.................................................. ......

يوم سفر عيلةابو نايف

..نايف تعال بغيتك شوي

طلع نايف مع ابوه وهم مستغربين من السر الي ممكن يكون بينهم

..خير يبه وش عندك

..اسمع ياوليدي عمك ابو سلمان خطب مها لفهد وانا ما عطيته رد لين اشاورك اذا كان الولد زين شاورت البنت

..انت شتقول يبه فهد ماشالله عليه ماعليه كلام

..اجل باذن الله انا بشاور البنت واردعليهم

..على خير

..الحين يالله وصلنا للمطار

.............................................

..نوره

التفت له بهدؤ يشبه طبعها ..هلا

تردد قبل يبدا بالموضوع ..انا استاجرت بيت بالشررقيه وان شالله هالكم يوم بننتقل

تغير لون وجهها من الي سمعت ..استاجرت متى وليش ماقلت لنا

حب يحسم الموضوع معها وياخذ رايها ..اذا ماتبين تروحين على راحتك بس انا ماقدر اخلي امي وابوي

غرقت عيونها وابتسمت ..انا قلت لك انا معك وين ماتروح >>تقول كلامها وهي تكفف دموعها


قام ومسك يدها وحبها ..مشكوره حبيبتي كلامك خفف عني همي كله

..تدري باشتاق للرياض وامي وفهد >>لاول مره تعبر عن شي داخلها وهو يسمعها بحب

..علشان خاطرك باسوي المستحيل عشان ارجع

كملت كلامها ..حتى ساره باشتاق لها ولهواشها

بان الضيق بعيونه من الي قالته قعدت تناظر له ماعنده كلام يقوله بصوت عالي وهي تبكي ..بس ماحد يغنيني عنك >وشهقت اخذها وضمها لصدره وقعد يمسح شعرها بدون كلام
تضغط على نفسها علشانه ماعندها استعداد تخسره
.......................................

هــــــلا ياقبلة الدنـيـــــا هلابك واسكن الاهداب،،،

تبختر وســـــط بستانك حـــلالك مابـــها خشـــــــره،،،

تفضـــــل صــــك بستانك غلا في منهـــج الاحباب،،،

دخيلك ياعــــــديل الـــــروح ترى وسط الحشى جمــــــره،،،




عندنواف وساره

وفي وحد من المدن الفرنسيه يمشون بالشارع ماسكين يدين بعد

..تدرين حبيبتي اتمنى لو الاسبوع يطول مايمشي

..حتى لوكان سنه الساعات الحلوه تمشي بسرعةالبرق مانحس فيها

..ابي اللحظات الي انا فيها معك ماتتحرك تبقى واقفه

..نواف ترى ماقدر على هالرومانسيه

مسك يدها وصار يلعب بالخاتم ..اذا صرتي معي بوكلك رومانسيه وبقعدك على رومانسيه وانومك على رومانسيه

ورغم كل هذا نواف بينه وبين قلبها حجاب ليش ياترى

.................................................. ..

..انا بروح معكم
..مايصير يانوف انتي على ذمة رجال حرام تمشين بدون شوره وبعدين وراك جامعه
..ناصر انا بتفق معه مايمنع ان بيني وبينه مشاكل اني اكلمه واتفاهم معه والجامعه انا بعتذر ليناقدر انقل هناك
..بس انتي تلخبطين حياتك
..سلمان الله يخليك اتركني بكيفي هذي حياتي
..اخوك خايف عليك ومايبيك تضيعين دراستك وزجك
..قولوا انكم متضايقين من وجودي
ناظر لها بحنان يحس انها متوتره هذا ماهواسلوب نوف ولا طريقة تفكيرها ..ماعش الي يتضايق منك وانا اخوك البيت لك بس مثل ماقال ابوي زوجك لازام يدري
..خلاص قولوا له وانا الي بواجهه واتفاهم معه
..براحتك مانقدر نجبرك انتي ابخص بمصلحتك
.................................................. ..

..شف ياعبدالله انا ماعادعندي صبر

..الله يهداك يمه الدكتور قالت لنا انها بدت تتجاوب للعلاج وان شالله يصير حمل

..اسمع انا بعطيك ست شهور ان ماحملت لطيفه وانت ماتزوجت لانت ولدي ولاعارفك انا مدري وش الي مخليك تصبر عليها

..خلاص خلاص يمه الي تبينه بيصير بس لاتزعلين نفسك

ام عبدالله ماعاد تصبر ولدها ضيع حيا ته مع وحده ماتستحق الصبر والعمر الي يمضي معها

كان قرارها حازم هالمره


......................................


بقيـّت لي بغــيآب روحــك..مســاكين.../...عـيني وقلـــبي والأمــــل وألأمــــاني..
كــن الثـواني في غيآبك سكـــــاكـين.../...ليتـك تـذوق شوي طعــم الثــوانــــي



وصل خبر لناصر الي جن جنونه من موقفها حس بخيبةامل لكن مارضى انه يستسلم ويوقف عند هالحد
وهي بالجامعه ماتدري وش ينتظرها

قبل موعد خروجها بحوالي ساعه الاربع دق جوالها الجديد الي كان بديل لجوالها الي تكسر ورقم فضلت تغيره عرفت رقم ام ناصر وردت بهدؤ

..السلام عليكم
ماحتاجت وقت حتى تعرف صوته غمضت عيونها كنوع من الملل من تكرار الموضوع ..آآآآآآه وعليكم السلام

..لهالدرجه كارهه صوتي

..ناصر الله يخليك ماعد عندي كلام اقوله موضوع انتهينا منه

ببرود..بس انا عندي ولاخلص كلامي

..انت الحين وش تبي مني انا كرهتك كرهة الحياه معك >>هذا الي تتمناه

طنش الي سمعه ..انتي خلصتي محاضرات

..اي الحين باتصل على السواق يجي ياخذني

..لاتتصلين انا بجي اخذك

..لا انا بتصل واذا جيت مابركب معك

..يالله اطلعي انا برى واذا عانتدي ترى اسوي الي ببالي >>سكر الجوال وقف ينتظرها

خافت من اسلوبه ناصر مايهدد ومن اسلوبه حست انه يقصد الي يقوله استسلمت ولبست عباتها وطلعت كان لابس بنطلون جنز وتيشيرت ابيض وكاب ونظاره ومبعد السياره متعمد
تتلفت بين السيارات تدور سيارته لكن ماشفتها هو عرفها بالعبايه وابتسم وهو يشوفها تدور عليه دق جوالها ..انا الي واقف عند الجدار ويأشر لها بيده ماعرفته لان جسمه ناحف شوي الابعد ماركزت فيه ..خلاص شفتك

مشت له وهو ظل واقف لين وصلت عنده فرحته ما توصف لانه شافها وصلت عنده ..وين السياره

مسك يدها ومشى معها ..ناصر الناس تشوفنا

..خليهم يشوفنا والي له شي عندي يجي ياخذه

سكتت ومشت معه تحس بالامان وهي تمشي معه لكن الجرح الي سببه لها اعمق من أي شي وصل السياره وترك يدها وفتح الباب

..الحين وين تبينا نروح

..للبيت طبعا

..اي بيت

حركاته ثقيله عليها ..بيت ابوي

..طيب ليش ماتروحين معي لبيتي

..ناصر الله يخليك اتركني بحالي مابي اسمع أي شي

..ليش يانوف ليش ماصارت غلطه الي غلطتها

كلمته ادمت قلبها ..غلطه تجرحني وتهيني وتتهمني بشي ماهوفيني وبكل بساطه تقول غلطه

..بس انا اعتذرت ومستعد لاي شي يرضيك بس تبدين معي صفحه جديده

نزلت راسها وتكلمت بالم ..مانكر اني عشت معك حياه حلوه بس الي صار بركان ثار و احرق كل شي حلو فيها واولها قلبي والحرق اذا ماموت يشوه

..انتي ليش متشائمه ليش ماعندك استعداد تنسين

ضربت يدها على رجلها ..لانه ماينسي انت كسرت شي حلو فيني

..انتي قولي والي يرضيك انا بسويه

..طلقني <<

ثار من الي قالته وصرخ بوجهها ..انتي مجنونه اكيد مجنونه

..وشلون ترضى تعيش مع وحده مجنونه

..نوف لاتستفزيني طلاق ماراح اطلق لو تنطبق السما على الارض

..ماتقدر تجبرني اعيش معك

..الا اقدر ولاتخيلين انك تصيرين بيوم مطلقه قبل ماتصيرين ارمله

شهقت والتفت له وهو ماسك السكان بقوه كانه يبرد ناره فيه سكون مايكسره الاصوت السيارات

وصلها لباب البيت وهي ماحست ..انزلي >>رفعت نظرها شافت واقف بيت اهلها

وهي مستديره بجسمها تفتح الباب ..ترى انا بروح مع اهلي للشرقيه

ضرب ضربه على السكان ورفع راسه لفوق ..عارف روحي يانوف روحي بس طال الزمن ولاقصر بترجعين >>طلع من جيبه ظرف ..خذي هذا

..وش هذا ؟؟

..فلوس تصرفي فيها

..بس ابوي وسلمان مايخلوني احتاج شي ومكافئتي تكفيني

..خذيها واحرقيها >سحب يدها وحط الظرف فيها >>والحين انزلي وقبل تسافرون انا بجي اشوفك

كان عنده امل يشوفها لكن امنيته ماتحققت والكلام ماجاب معها فايده خايف انها تدمر كل شي بعنادها


..........................


بعيد شوي وفي بيت ابونايف

..هاه وش رايك

مطت شفتها وهزت كتفها ..مدري يمه شوري علي

..انا الي اعرفه ان الولد ينشرى وابوك سئل نايف وانتي تعرفينه ماعنده لعب

..والله مدري انا حلمي اعيش بالرياض بس متردده

..فكري واستخيري ترى ابوسلمان مستعجل

...ان شالله يمه بفكر وارد عليكم

ماتدري ولاهو يدري انها البنت الي شافها ولاقدر يشيلها من راسه

.................................................. ...........

دخلت للبيت تركض وقفت بنص البيت دارت عيونها المليانه دموع بالبيت رمت الظرف وجرتها رجلها الى حيث ترقد امها

دخلتها وسكرت الباب وراها ثنت رجولها قدام السرير وبكت بصوت عالي ..بروح واخليه انا احبه يمه نسيت كل شي علشانه بس جرحني
كل شي اقدر اتحمله الاانه يتهمني بشرفي >>ارتد الصوت لها وبدت على وجهها انفعالات وكانها حست ان الكلمه كبيره
كملت وهي تسمعها ولاول مره تحس انها واعيه للكلام الي تسمعه
..بس انا بدوس على قلبي برجلي واحط كرامتي على راسي انا ابيه يطلقني >> حطت راسها على السرير سمعت تمتمه رفعت راسها وتلفت بالغرفه
اعتقدت انها يتهئ لها نزلت راسها مره ثانيه وبكت لكن

فــــــــــجــــــــــــئــــه

حست يد تلمس شعرها وتعبث فيه بحنان فتحت عيونها على وسعها وسكتت ومثل ماهي مارفعت راسها كانها خايفه
بس الشي الي ماخطر على بالها

..نـــــ نــــووف





نهايه الجزء الفعليه انتظر ردودو كم




احداث كثيره صارت في الجزء انتظر كم



نواف وساره سلمان ونوره نوف وناصر واخيرا فهد ومها


توقعاتكم تحليلاتكم استناها بفارغ الصبر



دمتم برضا



اختكم ذكـــــ نجديه ـــــرى

الشاطئ الذهبي
11-07-2009, 12:13 PM
الجــ السابع عشر ــزء







الصمت ابلغ بعض الأحيان يمّه ..

.......................... يمكن يعبر صمت..قلبي.. عن البوح


دخلت للبيت تركض وقفت بنص البيت دارت عيونها المليانه دموع بالبيت رمت الظرف وجرتها رجلها الى حيث ترقد امها

دخلتها وسكرت الباب وراها ثنت رجولها قدام السرير وبكت بصوت عالي ..بروح واخليه انا احبه يمه نسيت كل شي علشانه بس جرحني
كل شي اقدر اتحمله الاانه يتهمني بشرفي >>ارتد الصوت لها وبدت على وجهها انفعالات وكانها حست ان الكلمه كبيره
كملت وهي تسمعها ولاول مره تحس انها واعيه للكلام الي تسمعه
..بس انا بدوس على قلبي برجلي واحط كرامتي على راسي انا ابيه يطلقني >> حطت راسها على السرير سمعت تمتمه رفعت راسها وتلفت بالغرفه
اعتقدت انها يتهئ لها نزلت راسها مره ثانيه وبكت لكن

فــــــــــجــــــــــــئــــه

حست يد تلمس شعرها وتعبث بحنان فتحت عيونها على وسعها وسكتت ومثل ماهي مارفعت راسها كانها خايفه
بس الشي الي ماخطر على بالها

..نــــــ نــ وو فـــ

رفعت راسها تتاكد من الي سمعته كل علامات الدهشه والخوف والفرح على وجهها

فعلا هذي امي شافتها مبتسمه وتبكي ..يـــمه تكفين اقولي انك انتي الي تكلمتي اقولي اني بعلم>> حطت راسها بصدرها وهي تمسح على شعرها
قامت من حظنها مثل الي ضيع عقله وقفت بنص البيت الصغير وصدى صوتها يهز جدرانه الدافيه

غمضت عيونها وهي تبكي

ســـــــــــــــــــــــــــــلـــــــــــــــمان نــــــــــــــــــــــوره

ترتجف بمكانها وصدرها يرف مثل الورقه

جاها سلمان يركض ونوره تتبعه شافها واقفه انصدم من منظرها شعرها محيوس وعيونها حمرا

..وش فيك ؟؟

ماتكلمت بس تاشر لغرفة وسلمان يتبع بنظره المكان الي تاشر عليه قعدت يدها تتحرك بدون هدى مسك يدها وصرخ يبي يوعيها ..نوف قولي وش فيك

وقفت بنظرها عليه كانت حالته تبكي حزن وفرح بوقت واحد تصديق وعدم تصديق احساس غريب ..امي

خاف على امه ماخطر بباله ابدا الي صار ..وش فيها امي تكلمي

عجزت عن الكلام او خافت تقول تطلع كذبه اووهم ماقدر يصبر لين تتكلم راح يركض وقف عند الباب وهي منزله راسها وتحرك اصابعها كنها تسبح مايدري ليه حس ان فيها شي متغير وبصوت مرتجف ..يــــــــــــمه>>> ويده مازالت ماسكه الباب رفعت راسها بسرعه اطربها صوته صوتهم واحد واشباهم وحده ماقدرت الاتبكي تبادلوا النظرات برهه تلفت بالمكان يدور نوف كان عندها شي تبي تقوله
دخلت بسرعه نوف ونوره وجه لها السؤال بعيونه ردت ..نادتني قالت نوف والله نادتني>> سكتوا كلهم كانهم ماصدقو كملت ..والله ياسلمان امي قالت اسمي >>مشى شوي شوي وجلس على طرف السرير بحذر ..يمه بتقولين شي >>لكن ساكته ماردت ..يمه الله يخليك خليني بس اسمع صوتك ولو كلمه وحده >>مانتظرها ترد خذلت رجولته دمعه نزلت على خده وكانه حب يخفيها حط راسه على رجلها

وا خــــــــــــــــــــــــــــــيرا

..انـ ـت رجــــ ال والرجال مـ ايبكي >>بدون مايفكر كان ينتظر هاللحظه رمى نفسه على صدرها وضمها بقوته وهي بوهن حطت يدها على شعره وحطت راسه على خشمها وقعدت تشمه >>اعتلت شهقات نوره ونوف الي رمت نفسها بالاراض

جا اليوم الي ترجع ام سلمان وتعيش مع عيالها وتخفف عنهم الامهم واوجاعهم وتمارس دورها كاأم رجعت من عالم الضياع الي كانت تبحر فيه

لكن وين ساره تعيش هاللحظه هي اكثر وحده افتقدتها لانها اصغر وحده وكان لها نصيب الاسد من الحنان

.................................................. ..............................

..خلاص يمه قولي لهم اني وافقت

..فكرتي يامها ترى هذا زواج ماهو لعب

..فكرت واستخرت وسئلت نايف مدري احس اني مرتاحه له مع اني ماعرفه

فتحت يديها وحضنتها..مبروك الله يوفقك

وافقت مها على فهد وهي مقتنعه او مرتاحه ومقلقها بعدها عن اهلها بس الي معزيها قرب اخوانها

..............................................

سكر الجوال وهو مبتسم وفرحان

..خير وش عندك شاق الضحكه وفرحان

..مها انخطبت ووافقت

فرحت من قلبها تدري بالخطبه بس ماقالت له ..صدق وافقت على فهد ؟؟

استغرب انها كانت تدري ..انتي كنتي تدرين ؟؟

..اي ادري ان ابوي خطبها له

..ليش ماقلتي لي

..احسبك تدري

..لا مادري ماعلينا الله يوفقهم احنا يومين وراجعين تعالي نستغل الوقت الي باقي لنا ونطلع نستانس

كانت ايام تبقى في ذاكرتهم للابد لحظات حلوه اسرقوها من عمر الزمان لايمكن انه يجود عليهم ويعيدها

نواف فرحته لاتوصف ساره ربما السبب الي خلاها توافق عليه يحسسها بشي ناحيته لكن قدرت بذكائها تسيطر على مشاعرها وتظهر له الحب

.................................................. ....
رجع ابو سلمان للبيت شاف اصوات وضجيج بالغرفه مشى لهم بسرعه وشاهد المنظر الي تمنى يشوفه من اكثر من اربع سنوات فرحته لاتوصف صحيح الي ضاع من اعمارهم ماهو بسيط لكن الحمدلله على كل حال عرف منهم انها بدت تتكلم سلم عليها وردت له باابتسامه لان الكلام صعب عليها شوي
...الحمدلله على سلامتك
هزت راسها وابتسمت دارت بنظرها عليهم كانها فقدت احد لاحظوا عليها كلهم قربت لها نوف ومسكت يدها ..يمه تبين شي
هزت راسها بالنفي واشرت بيدها علامات استفهام مافهموا عليها سئلها سلمان ..تدورين شي
تكلمت بصعوبه ..وويــــ ـــ ن ســ سـ اره؟؟؟
ابو سلمان خنقته العبره من منظرها وحنانها وتذكر بعد ساره اكيد بتفرح اذا عرفت ..ساره تزوجت يام سلمان
بانت علامات الفرح على وجهها الشاحب وعرف من نظرها انها تستفسر اكثر >>نوف ..يمه ساره تزوجت من اسبوع اخذت نواف ولد عمي راشد
رفعت يدها للسما كانها تدعي لها بالتوفيق

سلمان ..انا بروح اتصل عليها واقول لها
ابو سلمان ..لا تقولها الحين بتشغل نواف ولاتستانس خلهم كلها يومين ويرجعون وتجي وتشوف كل شي بعيونها
اقتنع بوجه نظر ابوه كان معاه حق اذا درت ساره ماراح تقدر على الانتظار ..ان شالله يبه

.................................................. ...
إن قلت هانت إمتلا صدري جرااااح
وإن قلت ابصبر زاد همي زيادهـ

عزيت عيني بالذي منها رااااااح
وعجزت اعزي دمعتي في بعادهـ

رجع للبيت بعدمانزلها ماكلم احد طلع على طول للغرفه كل مكان فيه ينطق ويعبر عنها اغراضها الي اتركت اكثرها يمكن ماتبي شي يذكرها به

خاب امله بعد مقابلتها ماطلع معها بنتيجه ولااروى ظماه حتى نظره ماعطته فرصه ينظرلها دار بالغرفه يحس حتى الجدران مفتقدتها ما توقع يجي عليه يوم تسكن بقلبه وحده غير هدى الي اصبحت مع رماد الذكريات
قرب للتسريحه يشوف عطورها واغراضها لفت انتباهه شي يلمع على التسريحه رفعه كانت التعليقه الي اهدداها اياها بالعيد تنهد وحطها بيده وسكر يده ...تعاندين يانوف بس انا اعند منك وانا وانتي والزمن طويل

كان هذا الي بيسويه لكن يقدر يتحدى عنادها ولا تتغلب هي عليه

..................................................

..متى تبي نروح نملك

..والله انا اقدر باي وقت بس تخلص التحاليل واجهز نفسي ونروح

..وانا باي وقت جاهز اروح معك

..تسلم ياعمي الله يطول بعمرك

..توكل على الله وتجهز بنروح يومين ونرجع انت عارف مابقى شي وننتقل وسلمان مستعجل

..باذن الله بظرف ثلاث ايام نكون هناك
هذا اتفاق فهد مع عمه على ملكه سريعه بسبب ضيق الوقت فهد كان ناوي ياجلها لكن عمه اصر انه يستعجل وزي مايقول خير البر عاجله

......................................

حطت رجلها على ارض المطار واخذت نفس عميق
..يابعد حيي يالرياض والله اشتقت لها لحرها ولبردها
..اف كل هالشوق للرياض
..فوق ماتتصور اقول نواف
..هلا سمي
..انت قلت لاحد يجي ولانروح بتكسي
..اي قلت لنايف واصر يجي مع اني مابيه يترك شغله ويجي
الى الان تكره سيرة بس ماتبي تزعل نواف ..اي ووليش يجي مادام عنده شغل
..هذاهو جا يالله امشي >>عرفته ماتغير كثير بس بين النضوج بملامحه كان وجهه ينطق بالرجوله من غير مايتكلم
التقى باخوه وسلموا على بعض سلام حار ورفع عينه لها ..وشلونك ياساره
ردت من غير نفس ..الحمدلله تمام
.يالله توكلنا على الله
كانوا يمشون جنب بعض ويسولفون ويضحكون لين وصلوا السياره
..وين تبون اوصلكم بيتكم ولا بيت ابو سلمان
..ساره بتنزل عند اهلها وانا بروح للبيت
حرك السياره ومشوا وهي ساكته وتنظرله بحقد وتفكر>> لو نوف متزوجته الحين حياتها غير يمكن ماقدرت تنساه حتى حياتها بسبته تلخبطت >>ماهو كفو نوف كفو وحده مثل لطيفه, ماوقفت عن التفكير لين وصلت لبيت ابوها وقبل لاتنزل وقف قدام الباب باص صغير واضح انه توصيل طالبات نزلت وحده منه ونايف يراقبها يشوفها مسكت يد ساره ودخلت البيت ..ياهو وين رحت
..هاه معك معك
..البنت راحت بحالها
..يعني هذي نوف
..الظاهر انها هي لان واضح الباص توصيل طالبات وزوجة سلمان ماتدرس
..غريبه ليش ماتنزل بيت زوجها
..وانت وش عليك منها
..بس اسئل
..الي فهمته ان بينهم مشاكل بس وش السبب مدري
..مشاكل انا سمعت انه رجال زين وسمعته طيبه
..ياخي اش فيك انت قلنا لك البنت تزوجت مايحق لك تفكر فيها
..الله يوفقها
انشغل واستغرب معقوله بينهم خلاف
.................................................. .........

دخلو مع بعض وبدت الاحضان مشتاقات لبعض ساره ماكانت تدري باالنقل وبامها الي صارت تتكلم وصلو لمنتصف البيت

..عندي لك خبرين الاول ماراح يعجبك والثاني راح يطيرك من الفرح

..وش هالمستجدات الي صارات بغيابي

..انا ببدا بالخبر الي مااهو زين

..الله يكفينا شر اخبارك قولي

..سلمان استاجر بيت وبننتقل للشرقيه

..ابتسمت اول ماسمعت الخبر كانها مافكرت زين ونست انها ماراح تروح معهم

..وشلـــــــــون تروحون وانا من تتركوني له

..هذا قرار سلمان وابوي طاوعه

صار وجهها احمر وزعلت من قلبها ..وانا ماحد فكر فنيني وشلون تتركوني وتروحون من خلوني له

..اهدي ياساره المكان ماهو بعيد وتقدرين تجين باي وقت

عصبت منها حست انها تضحك عليها وتعاملها مثل الاطفال ..انا ماني غبيه تضحكين على الكلام سهل ومقدور عليه انتم بس تروحون تنسوني

..حبيتي انا ماضحك عليك بس صدقيني سلمان مظطر

..لا ماهو مضطر طول عمره بعيد ماحلا له النقل الايوم تزوجت >>تذكرت شي ومسحت دموعها بظهر يدها ..انتي بتروحين

ضحكت تحاول تهديها شوي ..اكيد بروح ولاتبيني اقعد هنا لحالي

..وزوجك ودراستك

ابتسمت بآسى ..زوجي كل شي بيني وبينه انتهى ودراستي اعتذرت ومن هنا لبداية الترم الثاني فرج

..ماراح تقولين لي ليش كل هذا

تنهدت بحراره ..راح اقولك بس بعدماقولك الخبر الثاني

..مااعتقد ان فيه شي يونس بعد الي سمعته

..اذا مانسيتي كل هموم الدنيا بعد ماتعرفينه ماني نوف

عقدت حواجبها وش ممكن يكون هالخبر ..طيب قولي اسمعك

..لا هذا ماينقال باللسان هذا ينشاف بالعين

استغربت اكثر اسحبتها نوف ..قومي معي وشوفي بعيونك

..وين بتاخذيني ؟؟

..امشي من غير كلام >>وصلت للغرفه المقصوده صار قلبها يرقع بقوه وش راح يواجهها خافت تذكرت ان نوف قالت خبر يفرح وتزيد ضربات قلبها فتحت الباب وساره تمشي بشويش قبل تقابل الباب مباشره وكل جزء من جسمها منفعل معها
كانت ام سلمان مغمضه ماكانت نايمه نادتها نوف بصوت واطي وساره فاتحه فمها وتتنقل بعيونها مابين امها ونوف ..يمه
لبت لصوتها وافتحت عيونها بهدوء والتفت لجهتها دققت بنظرها عليها وارتسم الشوق بعيونها قدر ماتستطيع ميلت جسمها لها ومدت يديها صار كل شي قدام عيونها توقعت أي شي الاانها ترجع وتلقى امها تنتظرها أي خبر مايسوى أي شي عندها باللحظه رجولها ماعاد تشيلها تضرب ببعضها انشلت عن الحركه بصعوبه اجتثت رجولها من الاراض وصرخت بصوت عالي ..يــــــــــــــــــــــــــ مـــ هـ >>ركضت وطاحت بحضنها وطبعا سوت مثل اخوانها بكت من الفرحه ام سلمان اشتاقت لها ولقافتها وروحها الحلوه ظمتها بقوه لعلها تروي عطش السنيان وتدفي برود الليالي الي قضتها بعيده عنهم استكانت ساره للمسات يديها ارتاحت وهي بين احضانها الدافيه مثل الطفل الي ضيع امه بين الاغراب ولقاها بعد مافقد الامل ومع انها ماسمعت صوتها بس اكتفت بضمتها ولمست ايديها


..........................................


يتبع>>>>>>>>










:)...,

الشاطئ الذهبي
11-07-2009, 12:15 PM
http://www.alamuae.com/vb/images/smilies/wavetowel2.gifhttp://www.alamuae.com/vb/images/icons/icon26.gifhttp://www.alamuae.com/vb/images/icons/icon26.gifhttp://www.alamuae.com/vb/images/icons/icon26.gifhttp://www.alamuae.com/vb/images/icons/icon26.gifhttp://www.alamuae.com/vb/images/icons/icon26.gif..,’


في بيت ابو نايف كانت الملكه مختصره الى ابعد حد لان الوقت مايسمح ابدا لاي مراسم

نوره منعها سلمان من السفر معهم لانه خاف عليها من الطياره وام سلمان بما ان مافيه احد راح يروح ما استحبت انها تروح وكلهم رجال بس وصت فهد على الصور

تمت الملكه بهدؤ وباجواء اسريه ضيقه جدا جدا فهد ماكان متشفق لاي شي

مافكر حتى يشوفها بس لانه معه شبكه لها اشترتها نوره وامه وعلشان الصور قرر يدخل ماكان كاره بس ماكان متحمس

مها كانت ناعمه بكل شي بلبسها بمكياجها حتى احسيسها عاديه جدا مافي رهبه اوخوف اوحرص انها تشوفه

طلب منها بدر انها تنزل بعد مادخل فهد في المجلس وقعد ينتظرها

دخلت عليه وهو يتلفت بارجاء المجلس كانه يستكشف وبصوت هادي خالي من أي احساس ..السلام عليكم

بمجرد ماطاحت عينها عليه حست ان كل شي صدق كانها مكذبه

فهد اول ماشافها تذكر انه وجه ماهواول مره يشوفه نسى انه القت السلام وقف بمكانه..وعليكم السلام

قرب لها وصافحها وحب جبهتها وهو معلق انظاره عليها استحت منه احرجها بنظراته نزلت راسها تهرب من عيونه الي التهمتها شقت وجهه ابتسامه يوم تذكر وين شافها الحين عرفها بس لازام يتاكد

..مبروك >>ردت عليه وهي منزله راسها ..الله يبارك فيك

جته جراءه ومسك ذقنها برقه ورفع راسها ..ليش منزله راسك ؟؟؟

بردت من لمست يده فكها صار يطق ببعضه وعيونها تروغ بسرعه ارتاعت من حركته ..وشلونك <<وهو يضحك

حسته ماهو طبيعي تكلمت وصوتها يتقطع من الخوف ..الحمدلله

على وضعه شد يده عليها بعد ماحس انه تحاول تتخلص من مسكته لكن ماقدرت تخلص ذقنها من يديه ..عارفه اني حبيت وحده بس لاني شفتها مره وحده وماقدرت اشيلها من راسي

ماخافت انصعقت من الي سمعته والخوف صار حقدوبينها وبين نفسها>> هذا جاي عشان يهيني مستحيل هذا واحد بعقله هذا اكيد مجنون ولا شارب شي معقوله نايف يغشني بواحد زي هذا بغضب فلتت نفسه من يده كمل وهي تقتحمه بعيونها يدري انها ماراح تسئله بس فضل يكمل ..بتسئليني وتقولين وين شفتها باقولك يوم ملكة اخوك نواف

بان على وجهها انها تفكر من الي حضر ملكة نواف لكن الى الان ساكته وتسمعه وهو يجر الكلام ..كانت لابسه فستان اصفر وشعرها اسود >>ويمثل بيده ..لاهي قصيره ولاهي طويله لاهي سمينه ولاهي نحيفه >>كل هذا وهي صاكه اسنانها رفع ذقنها مره ثانيه يوم ابعدت عيونها عنه وبدا يجر الكلام من جديد ..نزلت صينية القهوه عن باب الرجال ورجعت بسرعه عرفتيها >>شوي شوي لانت ملامحها وارتخت وهو خاف يكون جاب العيد مالت شفتها بابتسامه بطيئه لين ملت ثغرها واخيرا نطقت ..انـ نـا>>تاكد انها هي وارتاح انها مالخبط لان امه قالت له نوف
نزل يده عنها ورفعها مره ثانيه واشر باصبعه عليها ..انتيـ عليك نوررر >>من قلبها انبسطت لانها فهمته غلط وتنمنت انها بحلم مزعج تنتظر تقوم منه
قعدت ساكته من ملكة نواف وهو يفكر فيني وانا مدري عن شي ..ليش ساكته
تجاوزت الخجل والربكه وبدت تسترجع ذهنها واسئلته ..وشلون عرفت انه انا ؟؟؟
ابتسم ..تصدقيني اذا قلت ماعرفت انها انتي لين شفتك الحين ومع اني لمحتك لمحه بس حفظت ملامحك
فرحت من قلبها كلامه بدا قاسي لكن بالتدريج صار احلى من العسل عليها عرفت سر الراحه له خلص كل الكلام بعد الي قاله
استئذنت ام بدر للمصوره انها تدخل وتبدا شغلها الحين تجلت فرحتهم وحسوا انهم اسعد اثنين اكتشاف متاخر لكن كان له نكهه حلوه
انتهت مقابلتهم ودعها وحمد ربه انها صارت زوجته وهي احساسها لايمكن وصفه ملت صدرها الفرحه ودعته بعد ماخذ رقم جوالها وعدها يكون بينهم اتصال



.................................................. ........




آصعب عذأإأإأإأب الشـــــــــووووقلاصــااار

صــــــاااااامت



مثل الطفل يفهم ولايعرف


البــــوح








رجع لشقته وهو يفكر وش السبب الي يخليها ترجع لاهلها وتترك بيتها ويتسال >>ليش يفكر فيها مع انه ماشافها ولاصار بينهم مواقف تذكر

ليش مافكرت فيها قبل تتزوج هل هو اعجاب ولا حب ولا وش اسمه بالضبط حتى يوم تزوجت تمنى لها التوفيق شي غريب يحسه تجهها يمكن بسبب كذبة لطيفه عليه لولاها كانت الحين زوجته ماعرف يسمي الي يحس فيه ماقدر يوقف عن التفكير فيها مايتمنى انها تتطلق
هرب من التفكير لشغله يمكن يقدر يشيل الافكار من راسه


.................................................. ..
.في غيبتك تعبت أردد على شفاي !
إنت الوحيد اللي أحسه فهم لي

تكفى الى من جيت كلي من اقصاي
إفرد يدينك يالغلا و أبتسم لي !!





بعد مارجع سلمان اهدته ساره موشح سب وشتائم استقبلها برحابة صدر لانه عارف شعورها وبتصير بعيده ماتهون عليه لكن مجبر

حاول يهديها ويخفف عنها ووعدها ان المده ماراح تطول بس الالم مازال بصدرها ذاقت الغربه قبل ماتجربها واستطمعت مرارة البعد لكن خلاص

مابيدها حيله

مترادفات على السرير وامهم وسطهم تستمتع بقربهم كان بينهم كلام حميم ساره ماسكه يديها بين ايديها وتكلمها ..ماتوقعت ابد اني ارجع والقاك تحسنتي >>ماردت عليها بس ابتسمت لها

..يمه شوفيهم بيحرموني منك وان ماصدقت ترجعين

ميلت جسمها له ولمست شعرها وضمتها ..باحس اني وحيده

دمعت عيونها وهي تشوفها حزينه ..مصيرنا نـ نـ رجع

شددت ضمتها ..بترجعون بس بعد ماشبع من الوحده

وبكوا كلهم بصوت عالي


..................................................

وهاهو الدولاب يدور والايام تتداوال

ناصر حياته بارده فراغ ممل تتركته نوف

نوف قرار اتخذته من يدري ربما تعدل عنه

نوره وسلمان حياه هاديه مريحه وينتظرون مولودهم بفارغ الصبر

نواف وساره حياه ظاهرها الحب الذي يملئ قلب نواف وباطنها الضياع الذي يملئ قلب ساره

ام سلمان رجوع شبه بطي الي حياتها

مها وفهد حب نقي طاهر وعلاقه رائعه لايشوبها شائبه



.................................................. ...

بعد ماهدت شوي بدت تسئل اختها عن احوالها وهم مثل ماهم محاوطين امهم بحب
..ماقلتي لي وش اخبارك مع نواف

..آآه يانوف وش اقولك بيني وبينه سور عالي ماني قادره اذوبه

..ليش انتي شفت منه شي يزعلك

..ياليت عشان ماحتقر نفسي لاني ماقدرت احبه

..اجل وش المشكله

..يجيني شعور ان حياتي معه زي اللعبه او شي مثل الوهم

..يمكن لانك تزوجتيه عناد تحسين كذا

..كل شي جايز والحين انتي قولي لي وش الي خلاك تحطين كل شي ورا ظهرك وتهربين

..تدرين اني لايمكن اترك ناصر الالشي كبير خصوصا بعد ماحبيته

..طيب قولي وشوهالشي

حطت عينها بعينها ..انتي ترضين تعيشين مع رجال يشك انك على علاقه مع غيره

ساره بعد ماكانت متركيه اعتدلت بجلستها ..ناصر ناصر يشك فيك ليش اش شاف خلاه يشك فيك

قالت لها نوف السالفه ..اكيد السالفه هذي وراها راس مدبر

..مايهمني من الي دبرها ولايهمني انه عرف انها لعب الي يهمني انه صدق الكلام فيني وانا ماني مستعده اتحمل انه يشك فيني

..يعني ناصر يمكن غلط بس انتي تسرعتي

..لا ماتسرعت انا لو باتسرع كان تركته من اول يوم تزوجته انا تحملت لكن مانفع معاه الصبر خلاص الي بينا انتهى

..معقوله يانوف انتي تقولين هالكلام

..اي انا انا تعلمت ان الانسان بلا كرامه ولاشي كل شي ينعوض الاالكرامه مثل الما اذا انكبت لايمكن ترجع وحتى حبه مايشفع له عندي

..وناصر وش رايه ؟؟

..ناصر ندمان لكن بعد ماطاح الفاس بالراس

..فكري يانوف بابوي وسلمان وش بتقولين لهم

..مادام انهم ساكتين انا بسكت واذا اسئلوني من حقهم انهم يعرفون يعني بخليها للظروف

كانت ام سلمان تسمع وتعي الكلام الي سمعته كله

الله البنات كبروا وصارات لهم افكار وقناعات وتغير كل شي فيهم ماعجبها الكلام لكن صمتها ماراح يطول

.................................................. ....


واقفه بمكان ضيق وحار شافت نوف تمشي لها وهي تبكي

وقفت قداهما ..حسبي الله ونعم الوكيل ,حسبي الله ونعم الوكيل

اختفت عنها ماتدري وين راحت بس حست يدين تخنقها وهي تقاوم لين صحت من نومها مرتاعه

..اعوذ بالله من الشيطان الرجيم الظاهر نوف يتلاحقني حتى بالنوم

........................................



أذنبت في قلبي .. وهو تو مولود ....
.... ويتمته بجرم الوفاء دون ماابكيهـ
:
:

.. امشي الرجال ينتظر برى

..ماني طالعه له قله نايمه قله ماتت

..طيب علميني وش السبب الي مخليك رافضه حتى تقابيلنه >>ماكان يدري ان سبب رفضها انها تضعف قدامه وماهو كره لشوفته

..اسباب خاصه بيني وبينه

..وهالاسباب الخاصه تخليك تتركين كل شي حتى دراستك الي كانت حلمك تكملينها

..خلاص ياسلمان خلني على راحتي

..اوكي لا تقولين السبب بس اطلعي للرجال

..قلت لك ماني طالعه

عصب منها مانفع معها التحايل ..بتطلعين بالطيب ولا والله لاشيلك ووديك عنده

..سلمان وش هالاسلوب ..

..هذا الي عندي ماقدر اطلع واقوله ماتبي تقابلك يالله بسرعه اطلعي

..اف خلاص طالعه >>اخذت شال من الصوف قريب منها لان الجو فيه شي من البروده

..وان شالله بتطلعين كذا

ناظرت لنفسها كانت لابسه قميص بيت سماوي ثقيل وشبشب سماوي ولبست عليه شال اسود يعني لبس متواضع جدا ماهتمت حتى بنظرته لها ..ليش وش في لبسي

عرف انها ماراح تغير رايها ..خلاص بس روحي

مشت بخطوات متردده تحاول تستجمع الكلام الي راح تقوله وتضبط اعصابها لكن ماامهلتها المسافه القصيره وصلت المجلس ودفعت الباب بهدوا

جالس ينتظرها على جمر ومثلها يحاول يدور كلام ينقال لها سمع صرير الباب ووجه نظره صوبه يتاملها بعد ماسلمت وقفت بعيده عنه حست ببرد او قشعريره لمت الشال وكتفت يديها على نفسها رد السلام وتاهت نظرته فيها لاحظ التغيير عليها سئلها على طول ..ليش قاصه شعرك ؟؟


نست انها من بعد ماقصت شعرها ماشافها لاارديا مسكت طرف شعرها تحسسه بس تذكرت وردت ..اعتقد هذي حريه شخصيه
ابتسم.. بس تصدقين حلو..

خجلت منه ونزلت راسها ..مافكرتي

رفعت راسها بهدؤ ..فكرت بايش

..بحياتنا

..فكرت وقررت وقراري قلته لك

..لمتى وانتي تعاندين

..انت الي بديت بالغلط وانا متاكده لو جاي مني ماكنت سامحتني

..بسامحك لاني احبك وماقدر على فراقك ولايمكن استغني عنك

..بس انا قدر استغني عنك

ببرود ردعليها ..كذابه

لفت عنه وعطته ظاهرها ..واجهيني لاتهربين الهروب ماهو حل

وراح قابلها من الجهه الثانيه ..انا ماهرب

..نوف انا صدق شكيت فيك واعترف اني غلطان

..انا ماني موضع شبهه

..عارف انك اكبر من كذا بس الي جاني خلاني انسى نفسي وانتي لازام تقدرين

ظلت واقفه وسكتت ولاردت ..للحين مصره تروحين

رفعت راسها وهزته ..انتي تعذبيني

ابتسمت باستهزاء ..مدري ليه دايما تتكلم عن نفسك عمرك مافكرت تحط نفسك بمكاني ولامره وحده قلت احاول احس احساسها

..صدقيني انا ماقدر استغني عنك

..لا انت ماتلقى وحده تسكت عنك مثلي

..واخر كلام عندك

..اخركلام هو اول كلام مارجع بعد ماذليتني

سدت كل الطرق راوده شعور ان الي بينهم انتهى خلاص ماقى كلام يقوله حس بضيقه

..فكري صعب علي قرارك

وقف بعد ماجلس ..انا الحين ماشي

فتحت عيونها حتى ماتنزل دموعها يوم حست انه بيروح كانت معطيته جنبها وتلعب بطرف الشال

استرقت النظر وهو يمشي يمها ..عطيني يدك >>ناظرت له باستغراب

بس توقعت بيصافحها عطته يديها سحبها وحطها عند فمه وغمض عيونه وحبها بشوق بعدت وجهها عنه حتى مايشوف دموعها

..اشوفك على خير

تركها كانه طار بسرعه اختفى عن نظرها تحسه حلم وعت على نفسها تدور بالمجلس تدوره ركزت على المكان الي كان واقف فيه ماشافته شافت بمكانه كيس مشت له و بيدها الي ترتجف رفعته فتشت تبي تعرف وش فيه مثل ماتوقعت ظرف باين فيه فلوس وفيه علبه فتحتها دمعت عيونها وهي تشوف الحرف الي اهداها اياه بالعيد بحركه اليه اخذته وعلقته بصدرها الي امتلى دموع والعلبه بيدها وبجنبها كرت صغير

رفعته قدامها وقعدت تقراه


يالغايب الحاضر معي وسط الافكار
يالمرتوي منّي .. وأخايل سرابك

انتالمطر وانت البَرَدْ وانت الانهار
وشلون أضما بوقفتي عند بابك .؟

وإنتالفضا يالرحب .. والباقي أسوار
أضيق فيهم وأتفيّـــــــــا سحابك


قرات سطوره وحطت الورقه على صدرها وطلعت وهي تحس روحها بتطلع


,................................................. ................................
..الحين ليش تبكين ؟؟؟

..صعب اتخيل نفسي بعيده عن اهلي ملحقت افرح بامي

..افا سارونه وانا وين رحت

..انت موجود ولاتقصر بس هذولا اهلي

..حبيبتي ساره غيرك كثير يبعدون عن اهلهم شوفي مها بتتزوج وتترك اهلها وتجي هنا

..مها انتم عندها واختها موجوده هنا انا حتى اختي بتروح

استغرب ..نوف بتروح معهم ليش وزوجها

..زوجها زعلانه منه

..زعلانه منه وتسافر وتخليه

..لانها ماتبي ترجع له ويمكن تتطلق

..ليش كل هذا؟؟

انتبهت انها قالت كلام مولازام تقوله ..مدري مدري

..طيب اسمعي حبيبتي هم بعد بكره بيسافرون الليله بوديك عندهم واتحمل فراقك لين يسافرون

تهلل وجهها بفرحه.. صدق مشكور حبيبي >>لاول مره تقول هالكلمه

ضحك على عفويتها بس رحمها فعلا راح تصير مثل الغريبه

.................................................. ...

نوره كانت جالسه مع امها يتفرجون على الصور وفرحانين لانهم كانوا يشوفونه فرحان

.. اقول فهيدان اشوف الضحكه شاقه الوجه ماكنك الي رحت من عندتا كنك واحد ثاني

..لاوالله ماحد جبرني انا الي رحت بكيفي

..صح ماحد جبرك بس ياخي فيك شي غير قل قل وش السر

..نوره اتركي اخوك ماعليك منها الله يهنيك واشوفك مبسوط دايم

ابتسم وهو يتذكر يوم سئل امه عنها وقالت انها نوف لف رجل على رجل ومسك رجله بيده ..اقول ام فهد

نزلت الصور على الطاوله ..تذكرين البنت الي قلت لك اني شفتها بملكة نواف

قعدت تتذكر ..اي هذي نوف وش طراها على بالك

..الله يهداك يمه انتي قلتي انها نوف

..اي ياولدي نوف مافي غيرها

..هي انت أي بنت واي نوف فهمني السالفه

..هذا وانا اخوك شفت بنت ذاك اليوم نزلت القهوه وقلت لامي وقلت لها لابسه اصفر

..اي هذاي مها انا قلت لها تطلعها بس وشلون شفتها

اشر بيده على نوره وهو ساكت بمعنى فهمتي ..

..وش يدريني ياولدي كلهم نفس الالوان

..هههههههههه وانت ياحرام من ذاك الوقت مشغول فيها

..لاوبعد تقول نوف تزوجت خلني اخطب لك مها

ضحكوا كلهم عليها وماقدرت ماتضحك على نفسها والبس الي صار معها وبقلبها تحمد ربها انه ماتعذب

رجعت تتامل الصور ..بس ماشالله عليها قمر
.................................................. ........................
ر مكمن يلوم العين لو هلت دموع
ومن يلوم القلب لو صفق وصاح
لي حبيب راح ماطرى الرجوع
ليتني ودعت زوله يوم راح
اه من قلب كفخ بين الضلوع
مثل كفخ الطير مكسور الجناح




كانت ببيت اهلها من يومين حزينه تحس انها مكسوره ضعيفه لاحول لها. اليوم رايحيين جايين ينقلون اغراضهم للسياره اكتفو بالضروريات استاجرو بيت على قد عايلتهم الصغيره وافرشوه باثاث بسيط الى ان يستقرون كانت تراقبهم وهم مشغولين وقلبها يعتصر على فراقهم سلمان الاخو والصديق ونوره تحبها وتعتبرها اختها نوف اختها روحين في جسد واحد شريكتها في الافراح والاحزان ابوها الرجال الوقوروالصدر الحنون امها الدفئ الي افتقدته سنين رجع لها فجئه وانسرق منها فجئه كل هذا طواه البعد وفرق بينها وبينه
حست انه انتهى كل شي وقفوا يستعدون للانطلاق للمطار هوت على امها بكرسيها المتحرك وحبت راسها وعينها ويدها ماقدرت حتى تتكلم رفعها ابوها ولمه بحضنه ..ماراح تطول غيبتنا >>بعد الكلام خذلها سلمت على اخوها ونوره التفت على نوف وضمتها تحسها بتترك قطعه منها
مشوا وهي تتبعهم الين وصلت لمدخل البيت وكل مده يلتفت واحد منهم لين اطلعوا مع الباب وهي تراقب خيالهم يختفي عن نظرها
طلعوا ونواف واقف بسيارته عند الباب نزل وودع ابو سلمان وسلمان ..نشوفكم على خير
..وصيتك ساره يانواف
..لاتخاف ياعمي بعيوني ان شالله
..ادخل لها لاتخليها >>ومشى وتركه ركبوا سيارة فهد الي راح يوصلهم للمطار وقف لين اختفوا
تنهد ودخل كانت بنفس الوضع ونفس المكان الي شافها فيه اول مره يشوف جسمها يهتز اول مره شافها ماكان له الحق يقرب منها لكن اليوم قرب لها وجلس جنبها رع راسه بيده وبحنان مسح دموعها..دموعك غاليه>>حضنته وبكت على صدره لين طلعت شي من الي داخلها فتح يدها واخذ المفتاح منها وقام وقفل مدخل البيت ورجع لها قومها وطلع ركبت وهي تشوف البيت انطفت انواره صار كانه مهجور من سنين


نهاية البارت

احداث كثيره ومنعطفات جديده في حياة ابطالي

مها وفهد وحب طاهر

ساره ونواف واحساس بالوحده

نايف احساسيس لايعرف اين ستنتهي به

ام سلمان وعوده من عالم الضياع

نوره وسلمان وحياه مستقره

نوف وناصر وفراق ارادي رغما عنهم


ومابين السطور انتظره في ردودكم


انتظركم


دمتم بود



اختكم ذكـــــ نجديه ـــــرى

الشاطئ الذهبي
11-07-2009, 12:16 PM
البـــــ الثامن عشر ـــــارت





كل طيرٍ له اللي بالسمـاء يجذبـه
وكل غصنٍ تجوز له الهبايـب يميـل..


صرت أقول الكلام المر وأستعذبـه
صرت أخاف الدفاء لوني وحيدٍ نحيل..


كم صبرت وليال الصبر مستغربـه
لين قلت حلاة الصبر لو هـو جميـل..


الزمن صعب والنسيان يـا مصعبـه
والدفاتر نشيّلها الهمـوم..وتشيـل..!




...........راحت ووتركت ناصر للالم من فراقها والغربه من بعدها مشى معهم من البيت لين وصلوا المطار وحتى اقلعت الطائره وحلقت للبعيد بدون حتى ماتدري عنه
رجع للبيت شايل هموم الاراض على كتفه تمنى من حركتها يكرهها تمنى في اخر لحظه ترجع لكن كان يتخيل احلام يقظه يهرب فيها من الواقع
خيبته نوف خلاص وصلت اعلى درجات الغضب
رمى نفسه على السرير كان منهك من لحظه الوداع ماقدر يتخيل الحياه بدونها

..........................
يا عين هلي صافي الدمع هليه

وإذا نتهى صافيه هاتي سريبه




بعد ماطلعوا من البيت مشى فيها لاي مكان ممكن ينسيها الضيق يمشون وهي مسنده ظهرها على المرتبه ودموعها بللت النقاب
..خلاص حبيبتي شوفي عيونك وشلون صاروا من البكا
..ماني قادره كل ماتذكر ان مابقى لي احد هنا تسود الدنيا بعيوني
..انا موجود وانا شالله اعوضك عن غيابهم
..انت ماتقصر
..خلاص حاولي تنسين وبكره تتعودن وان شالله باقرب فرصه بنزورهم
..مشكور مشكور بس تكفى نواف تحملني
..من عيوني بس اهدي شوي والحمدلله تقدرين باي وقت تتطمنين عليهم
..............................................
وصلوا لبيتهم الجديد بدوا بتجهيز المكان الي المفروض انه بيتهم الجديد ساره مكانها خالي ولها وحشه
نوف"" ودعت ناصروحبها وذكرياتها الحلوه والمره وساره والبيت الي احتضن كل سنينها صارت مثل الورده المقلوعه من مكانها
سلمان"" كان يحس انه سبب الحزن الي يشوفه بعيونهم وانهم داروه وطاوعوه وهم كارهين
نوره"" تركت وراها امها واخوها افتقدت لمتهم وحنانهم عليها
ابوسلمان""بيته جيرانه البلد الي شب فيها وشاب
ام سلمان ""مكانها وبيتها واستقرارها البيت الي اخذت فيه عزا متعب
كل واحد منهم داخله حنين وشوق مشوا مجبرين واتركوا اشياء حلوه

.................................................. ...

مرت الايام ثقيله بطيئه لكن مرت" مر على سفرهم حوالي شهرين من يوم ماسافروا كانت اتصالاتها مستمره ماقدرت تتاقلم كملت دراستها ماهو اجتهاد لكن لانها تحاول تشغل نفسها باي شي وتكسر الفراغ

في شقة نايف كان نواف عنده طالع من المطبخ بيده علبة عصير

..الحين انا جايك وانت غاطس بذا الاوراق ياخي عبرني عطني وجه

رفع راسه عن الاوراق الي قدامه والتفت لاخوه ..انت مانت غريب انت راعي بيت

..لاوالله عذر اقبح من ذنب اترك هالي بيدك وكلمني

لم الاوراق على جنب ونزل القلم عليها ..وهذي الي الاوراق تركناها امر بغيت شي

..سلامتك بس بسولف معك مشتاق لك

ضحك عليه ..لو انك مشتاق لي كنت تزورني من تزوجت ماعاد اشوف وجهك

بمزح ..انا الحين عندي مسؤليات ماني فاضي لك

..اجل جاي عندي وش تبي

..والله اغير جو

تكلم بجديه ..طيب اجلس نتعشى مع بعض

..خل اكلم المدام اقولها اني بتاخر

حب ينرفزه ..زين روح روح استئذن منها لاتزعل عليك ولاتدخلك للبيت وترجع تنام عندي

حذف عليه علبة المنايل ..استئذن منها عندك مانع

اخذ جواله وقام للغرفه ونايف يناظرله اتصل وبعد ثلاث دقات بصوت مبحوح
..مساء الخير حبيبتي
بتعب ..مساء النور
..كنتي نايمه !!صوتك متغير
..لا ماكنت نايمه بس الظاهر ملتهبه اللوز عندي انت وينك
..انا عند نايف كنت باتعشى معه بس دامك تعبانه لازام ارجع للبيت
..لا مافيه داعي باخذ أي شي
..طيب اذا حسيتي بشي كلميني
..ان شالله
........................................

..الحين صرنا ماننفع وماعاد تجينا
..امي مشدده على الحراصه من بعد سالفة ولد اختها
..ماعليك بكره بتنسى
..وانا ودي انسى بس ماني قارده نوف تلاحقني حتى بالحلم
..انتي مكبره السالفه خلاص انكشف كل شي وراح وانتي مانسيتي
جلست على الكنب ..خايفه من حوبتها
علا صوتها بغضب ..انتي وش سويتي لها
بنفس طريقتها ..خربت بيتها وتقولين وش سويتي لها
تاشر بدييها تبي تقنعها اوتغير رايها ..ياهدى لوكان يحبها مافرط فيها ولو كانت تحبه ماتركته من اول مشكله
ارتجف صوتها وهي تتذكر نظراته لنوف ..يحبها يانوال يحبها نسيتي انه ضربني علشانها اسئلي عن حالته وشلون صارت من بعد ماراحت
رفعت راسها وبثقه ..بينساها مثل مانساك
..ماظن ينساهها لانها صارت قطعه منه
..اجل ماراح يستسلم راح ترجع
برجاء ..تتوقعين !!
هزت راسها بنفي ورفعت حواجبها ..لا متاكده
.................................................. ....

رجع نواف للبيت بعد ماطلع من عند نايف لقاها تحت غطاها وترجف رفع الغطا عنها بسرعه
..ااااح نواف بردانه رجع الغطا
ويحط يده على جبهتها .. حرارتك مرتفعه قومي بسرعه
..لا نواف ماحب المستشفى الحين بصير زينه
سحبها ولا اهتم لكلامها ..اقول قومي بسرعه
مشت معه غصبا عنها لانها كان يجرها جر

.................................................. ....
منسدح على السرير ويتقلب ويكلمها ..تصدقين احيانا اقول اعجل الزواج
..احنا اتفقنا مافيه زواج لين اخلص الجامعه
..ليش انتي كم باقي لك وتخلصين
..سنتين
..وتبيني استناك سنتين اصير شايب
..عادي حتى انا بصير عجوز
..مهاوي مايصير انا ماقدر اصبر
خجلت منه ..وانا ماقدر لين اكمل دراستي
..خلاص اتزوج مسيار لين تخلصين ونتزوج
بدون ماتدري انفلت لسانها ..والله اموتك
ضحك عليها ..يعني تغارين على
..فهــــــــــــــــــــــــــــــد
..هههههههههههههههههههه خلاص نعجل الزواج
..احلـــــــــــــمممممم
.. .................................................. .......
في المستوصف

..وش تقول انت كذاب بعدين انا ماطلبت منك تحليل
..يابنتي التحليل لاني ماقدر اعطيك أي دواء لين اتاكد وهذا قدرك
منفعله وتصارخ بصوت عالي ..كذاب كذاب مستحيل انا بروح لمستشفى ثاني واعيد التحليل
مسك نواف يدها وقام معها ..آسفين ياكتور يالله نروح للبيت
قامت معه ..لاني مابي اروح للبيت بروح اعيد التحليل
..مثل ماتبين بس يالله فضحتينا
مثل ما جابها للمستوصف غصب طلعها غصب وصلها للسياره وراح اخذ الادويه من الصيدليه وركب جنبها
هبت بوجهه ..انت ليش وافقت على التحليل قلت لك مابي
..الكلام ماراح يغير شي لازام ترضين
..مستحيل مستحيل
..وشوالمستحيل ياساره ماتقدرين تغيرين شي الي صار صار
صرخت بوجهه ..اقـــــــــــــــــــــــــدر
وسع عيونه وصك اسنانه بغل عليها ..وشلون وش بتسوين ؟؟
................................................

قريب من موجات البحر الغاضبه المتكسره على صلابة الصخور

كان يجلس على بساط صغير ومقابلته ام سلمان بكرسيها بعد سفره طويله مع افكارها ..اشتقت لساره
افاق من افكاره ..هذا وهي كل يوم تكلمك
..السمع ماهو مثل النظر اتمنى اشوفها واملي عيوني منها هذي اخر العنقود
التفت للخيال الصغير الي يتقدمهم على بعد خطوات من جهة الشاطى حاطه ذقنها على ركبتها وتحذف حصى في غياهب البحر ...ساره ماعليها خوف انا الي مشغلتني نوف
..اه نوف الله يعينها
مازال معلق عيونها فيها ..بس لو اعرف وش السبب الي تركت زوجها منه
..لاتتوقع لانها بنتك الي بنظرك عاقله وتعرف تربيتها انها ماتغلط نوف بشر يابو سلمان ممكن تخطي وحتى لوكان زوجها غلط المفروض ماتنهي كل شي بكلمه
توقع انها ترمي لشي من ورا كلامها ..وش تبين توصلين له
التفت لها وبكل ثقه ..اذا جا ناصر اجبرها ترجع معه
انذهل من كلامها مافي ام توقف ضد بنتها لكن ام سلمان شذت عن القاعده ..اجبرها في ام تحب بنتها تقول هالكلام
..لاني احبها اقولك اجبرها مولانه غلط معناه انه انسان مو زين
..انتي تعرفين سبب المشكله الي بينهم
ارتبكت ..هاه لاماعرف بس ناصر انت تعرفه
..يصير خير اذا جا ناصر نشوف
..متاكده انه بيجي


صَعبه أعيِش أيَام عُمرٍي بَليآك

وٍإنت الحيآة بدوُن شُوفكَ كآبه

تعَآل خِذني لآخر حِدوُد دِنيآك

مَليت أقآسي مِن زِمآني عَذآبه !!

حَآولت لَكِن مآتحَملت فَرقآك

بُعدك عَذآب وفِي حضُورٍك مهآبه !!




وبعيد شوي عن نقاشهم ماسك يدها ويمشون ويتبطئ بمشيه لانها صارت ثقيله
..يالله نرجع انتي تعبتي
..لا سلمان الجو يجنن خلني امشي شوي
..ياحياتي انا خايف عليك
..خلاص مثل ماتبي
حط يده على كتفها ومشى معها ..زعلتي
بصدق وبنبره حانيه وهي تاشر بيدها ..لوازعل على اهل الارض كلهم مازعل عليك
شد يده عليها ..كنت اتمنى اشوفك تسولفين معي بدون قيود بحريه مثل ماتكلمين نفسك بس انتي كنتي مبتعده عني
تذكرت اول ايام زواجهم والفتره الي نفته من حياتها ونفاها ..تدري ليش >>شافته يستناها تكمل ..لاني غبيه مافي انسان بعقله يلقى قلب يخلص له ويفرط فيه انت قدرت تصير لي زوج وابو وام واخو وصديق انا مدري وشلون قدرت اقسى عليك وعلى نفسي
يستمع للي قالته كانها يسمع اغنيه بلحن جميل وكلمات عذبه بلحظه حلق معها بسما مشاعر صافيه وبريئه يدري انها ماكانت تكرهه بس كان يبي منها رت فعل ..عارف انك ماكنتي تكرهيني بس انا طماع كنت ابي اشوف نفس المشاعر الي اضمرها لك بعيونك وبتصرفاتك
صارت تتمايل من المشي وبدت تلهث ..المهم انا الحين مع بعض الله لايعيد ذيك الايام
..امين والحين ياالله نرجع المده المسموح بها انتهت
مشت معه واتجهو لمكانهم بعدماجتهم نوف وجلست معهم لين غياب الشمس لموا عفشهم ورجعوا

.................................................. ....

..اذا سويتي الي ببالك مايصير لك طيب
..وانت شعليك انت التعبان ولا انا
حاول يهدي الوضع ..ساره حبيبتي مايصير الي تسوينه حرام هذا اعتراض
بكت مثل الطفل ..انت ليش مانت حاس فيني
..لان مافي شي يستدعي كل هذا
ماردت علييه لانه بنظرها ماهو حاس فيها اخذت جوالها وراحت عنه لغرفتها فتحت واتصلت على نوف


رجعت للبيت وتسبحت وطلعت على صوت جوالها شافت الرقم وابتسمت ..هلاسارونه
..هلافيك
استغربت من برود كلامها عادتها صوتها يفجر طبلة الاذن وبهدوء ..ساره اشفيك
نوف قالت هالكلمه وساره اجهشت تبكي..ساره وش صاير انتي متزاعله مع نواف
بصعوبه طلعت الكلمه ..لـ لا
..اجل ليش تبكين
..متضايقه يانوف متضايقه
توقعت انها متضايقه بسبب بعدهم ماتدري انه في سبب ثاني ..ليش وش الي مضايقك
..مشتاقه لكم ودي اشوف امي
حبت تخفف عنها ..ليش انتي بزر حرمه وش كبرك وتبين امك عيب عليك
تسمع بس شهقاتها بدون لاتنطق ولاحرف ..حبيبتي انت تعبانه
انطلقت هاالكلمه منها بدون ماتعرف وش عاقبتها ..مصيبه يانوف مصيبه
خافت عليها ومن الي راح تقوله بلحظات مرت ببالها الف فكره وفكره ..خوفتيني وش صار
شهقات متتابعه تصدر منها ونوف جامده على الجهه الثانيه تتنظرها تتكلم ..انا انا حامل
جلست على الاراض بعد ماكنت واقفه رجولها ماعا تشيلها حقدت عليها وعلى غبائها ..انتي مجنونه مانتي بعقلك حسبي الله على ابليس خوفتيني خفت لايكون فيك والافي نواف شي
..يعني انتي تشوفينه عادي اني احمل وانا ماكملت ثلاث شهور من تزوجت
..هذا قسمة رب العالمين ياساره مايجوز نعترض عليها
..انا قلت لنواف بنزله بس زعل
..حرام عليك ياساره ليش تنزلينه هذا رزق غيرك يتمناه
..بس انا مابيه ماني مستعده
..ليش ماتبينه أي وحده متزوجه الحمل شي واراد بالنسبه لها
بدت تسمع ونوف تحاول تهديها ..قولي الحمدلله بدال ماتعترضين وخلي زوجك يفرح حرام تحرمينه من الفرحه بغبائك
..نوف انا تعبانه بنام
سكرت منها تعبت من البكا والصراخ ماتدري ليه خايف من الحمل وقلبها ماهو مرتاح
التفت لقت نواف وراها ..هاه ان شالله نوف قدرت تريحك
..نواف اتركني بحالي الي فيني كافيني
..اكيد ماتحبيني علشان كذا ماتبين ولد مني
..انا احبك بس خايفه
..ليش خايفه مانتي اول ولا اخر وحده تحمل وبعدين ياساره اذا حاولتي تنزليه ترى ماسامحك طول العمر
نزلت راسها وقعدت تتخيل وتكلمت ببراءه ..بكره بس يكبر بطني نوره تعايرني لاني كنت اضحك عليها
انفجر من الضحك على سطحية افكارها ..هههههههههههههههههههه احسن حتى ماتتشمتين مره ثانيه
..نواف لاتضحك على ماني مضحكه
كتم ضحكته ..ماراح اضحك بس خوذي دواك حنجرتك سكرت من الاحتقان والصياح >>ومد لها كيس الدوا
اخذته بعنف ورفعته ورمته على الاراض حتى صار قطع وتناثر ..مابي دوا ابي اموت وارتاح من هالحياه
..لاتاخذين الدوا بس نامي يمكن ترتاحين >>وطلع سكر الباب وهو يضحك عليها معقوله وصلت لهالدرجه

.................................................. ......
..لبيت اهلك ماروح انت ماتفهم
..ليش ماتروحين
..وليش اروح مايحبوني ولا احبهم
..مدري ليه كل اخواني علاقتهم زينه مع اهلي الاانا علاقتي متوتره بسبتك
مطت شفايفها وببرود اعصاب ..وش مزعلك خلهم قلعتهم
مسكها من كتفها بحنق ..اذا ماتبين تروحين براحتك بس ولدي باخذه معي
..لاماتاخذه ولدي يظل معي اصلا هم يكرهونه لانه ولدي
..تقولين كلامك لانك مريضه وماني مستعد علشانك احرمه يتقرب من اهله مثل مانحرم من الاخوان
..تعايرني ياعبدالله
..انتي الي طلعتيني من طوري ماتبين تنازلين علشان احد تحسبين نفسك غير الناس
..انا وولدي بنقعد بالبيت ولاتوديني لبيت اخواني
..لا ماوديك علشان تنكدين عليهم
..مالك شغل بيني وبين اخواني
..من غير كلام قومي لبسي ريان باخذه معي
..قل للشغاله تلبسه
تركها وراح مايبي المشكله تكبر وهي خلقه كبيره وهي ولااهتمت اخذت جوالها وبدت سهرتها مع نوال

...............................................

الشاطئ الذهبي
11-07-2009, 12:18 PM
http://www.alamuae.com/vb/images/smilies/smilies_016.gifhttp://www.alamuae.com/vb/images/smilies/smilies_016.gifhttp://www.alamuae.com/vb/images/smilies/smilies_016.gifhttp://www.alamuae.com/vb/images/smilies/smilies_016.gif..,’










في داخلي شباكـ يشكي غيابكـ
أيده على خده يناديكـ وينكـ ..؟؟




يروح ويجي للعمل بدون أي هدف روتين ممل حياه بدون طعم رجع من شغله ونام شوي قام قبل المغرب صلى العصر وجلس بغرفته الي صار يفضل الجلوس فيها
سحب اللابتوب وفتحه قلب فيه ماشه أي شي رجع سكره ناظر لجواله الي كان جنبه وايضا فتحه وقف عن رقمها تمنى يتصل عليها وترد لكن دايما النتيجه وحده مع انه عارف النتيجه مسبقا حط رقمها وضغط اتصال


تـــدري
وش الـلـي يــقـتـل الـح ـــب بسـكـــات
لاصــرت فــي بـــوحــك تـــحـــس بـمــــذلـــــه


وتـــدري وش الـلـي يـكـسـر الـظـــهـر حـزات
لامـن عـطـيت احــســـاس مــاهـــو مـــحــلــه



وتـــدري مـتـى تـستــاهـل الـطــعـن مـــــرات
لا مــن خــطـيـت الــدرب وانــتـه تــدلــــــــــه







كانت جالسه تكتب وتحوس بدفاتر قديمه لها ماصحت الاعلى صوت جوالها مافي احد يتصل هالوقت الاساره بدون ماتنتبه رفعت التلفون وثبتته بكتفها لان يديها مشغولات ..هلا
ماصدق انها ردت بسرعه رد قبل لاتقفل ..نوف صار صوته يتردد باذنها
عرفت صوته ونزلت الي بيدها ومسكت التلفون ..انت !!
..ليه كنتي متوقعه احد ثاني يكلمك من جووالي
..مانتبهت للرقم
..علشان كذا رديتي ياليتك كل ماتصلت ماتنتبهين >>ابتسمت بنفسها لهالدرجه وصلت امانيه
..وش عندك بغيت شي
بحالميه وبشوق وصق ..اشتقت لك ودي بس لو اسمع صوتك
باسلوب بارد ينافي الي داخلها ..تشتاق لك العافيه غيره وش تبي
..انتي تدرين وش ابي تكفين نوف لاتسكرين بس كلميني شوي قولي أي شي بس خليني اسمع صوتك

..ناصر اذا عندك شي مهم قوله ماعندك رجاء سكر لاني مشغوله وماني فاضيه
..مافي اهم من الي بينا يانوف الي بينا حياه ببتضيعينها بعنادك
..بس انا عشت معك ايام قاسيه لايمكن انساها ولاتقولي احبك لاني ماراح اصدق الحب اكبر من الشكوك والدسايس
..صدقيني انا كلمة حب صغيره قدام الي احسه ناحيتك
..كلام تقوله سهل ورخيص ومثل ماحبيت قبلي وحبيتني تحب غيرنا
..عطيني فرصه وانا مستعد انسيك كل الي صار
..آسفه انا صبرت بمافيه الكافيه وماقدر اتحمل صدمه ثانيه
.. وانا ماراح ايئس لين تغيرين رايك
كلامه موجع لانها تحس انه يتئلم ويعاني مثلها قررت توقفه ..تبي شي قبل اسكر
..سلامتك سمعت صوتك وهذا الي ابيه
..مع السلامه
..مع السلامه

رمت الجوال بضيق لانها تحس انها كسرت قلبه بس الي جاها فوق طاقتها مسحت دموعها و مشت لغرفة امها وفتحت الباب بشويش خافت تزعجها ..صاحيه يمه
..اي يمه تعالي
جت وجلست جنبها ..وش عندك جايتني
..بغيت اقولك شي وابيك تتصرفين
..خير قولي
..ساره يمه
رفعت ظهرها بخوف ..وش فيها ساره
..لاتخافين يمه مافيها شي بس متضايقه
..نوف الله يهداك تكلمي قولي وش فيها اختك
نزلت راسها ..يمه ساره حامل
فرحها الخبر ..حامل وهذا شي يضايق
..عاد قولي لبنتك تقول ماني مستعده للحمل
..ياحيل الله وش هالكلام وهذا بعد يبي استعداد
..تقول تبي تنزله
..وشو مجنونه هذي ليش تنزله
..ساره متضايقه وتحس بالوحده وفي شي مضايقها
..حست عندها شي ..وانتي وش رايك
..ابيك تكلمين نواف يجيبها او تستئذنين لها منه يجيبها سلمان
اعجبها اقتراحها وخصوصا انها مشتاقه لها ..والله راي زين بكلم نواف وقوله وان شالله ماهو معارض بس المشكله دراستها
..يعني ماتعرفين ساره فاشله من خلقها الله
تذكرت كيف كانت تعاني معها لانها ماتحب تروح للمدرسه ضحكت على ذكراها ..هههههههههههه لاتكلمين على اختك ترى مارضى عليها
..وانا ماقلت الاالحقيقه بليده وماتحب الدراسه >>سكتت لان امها ركزت نظرها عليها حاولت تبعد وجهها عنها..انتي كنتي تبكين
انحرجت من امها الي لاحظت حطت عينها بعينها ..كلمني من شوي
مسحت على شعرها ..ليش يايمه تسوين بنفسك كذا اذا الرجال يبيك ارجعي له
..حتى لوشك فيني الي يشك مره يشك عشر
..هذا ماهو كلام ليش ماتقولين ان الانسان يتعلم من غلطاته
سكتت تستمع لكلام امها ..حتى انتي تبينه يانوف ليش تصعبين الامور واظن العقاب الي جاه كفاه
..ماتخيل ان اعيش معه بعد الي صار
..هذا كلام سابق اوانه اذا جا ناصر نتفاهم الحين قومي جيبي جوالك ودقي على نواف



.................................
مجتمعين الشباب ببيت نايف فهد ونواف ونايف
..اقول فهيدان كنك صاير تقط وجهك ودايم مرتز عندنا
..تصدق عاد صاير احبك مااطيق بعدك مدري ليش
..عاد ياخي انت يوم بغيت تزوج مالقيت تناسب الانواف تدري حاقد عليك من يوم زواجه
..يمون ابو نسب الحين العلاقات صارت قويه هو اخذ بنت عمي وانا اخذت اخته
..صدق مالكم خاتمه يعني طلعت منها
..اعذرنا ياخوي بنات العيله خلصوا وبنتي ماتصلح لك لانك عمها وبنت فهد ماتصلح لك لانك خالها
..عادي بنت سلمان تصلح
.. لا بنت اختي ماتاخذ شايب
..شايب بعينك من زينك بناتكم انا باخذ من برى العيله عشان احسن النسل بدال وجيهكم يالضفادع
قام فهد ..لا انا اقوم بدال ماسمع شي ثاني تصبحون على خير
..تسوي خير والله سلم على المدام
..يوصل >>وطلع من عندهم فهد قبل يستانفون الكلام دق جوال نواف ..الرقم غريب
..طيب رد
فتح الخط ..الو
..السلام عليكم
..وعليكم السلام من معي
..انا نوف !!
..هلاوالله نوف كيف حالك
كان يسمع اسمها ويقلبه يرف احساس غريب من يجي طاريها ينتابه
..الحمد لله الوالده تبي تكلمك
..عطيني اياها
اخذت الجوال وكلمته ..السلام عليكم
..وعليكم السلام هلاوالله وشلونك ياخاله
..بخير جعلك بخير ياوليدي بمون عليك ياوليدي واطلب منك طلب
..امري ياخاله انا حاضر
..تسلم ابيك تجيب ساره واذا ماتقدر يجي سلمان ياخذها
..ليش عسى ماشر
..ماشر بس لاني مشتاقه لها و مابيها تظل لحالها اخاف تسوي بنفسها شي بنتي واعرفها متهوره
..والله ياخاله تعبت معها بس قاعده وتبكي كان صاير عليها مصيبه
..خلاص جيبها لين تعدي هالمرحله
..ابشري انا تهمني راحتها ان شالله الاربعا انا اجيبها
..تسلم جعل عمرك طويل
..الله يسلمك
..يالله مع السلامه
..في امان الله
حط الجوال بجيبه ..من الي يكلمك
..هذي خالتي ام سلمان
ابتسم يوم سمع اسمها لها معزه عنده ..وش اخبرها الحين
..الحمد لله تحسنت
..هالمره قلبها كبير مانسى وش كثر حنت علي يوم احتجتها عاملتني كني ولدها
..انا بصراحه معرفتي لها ماهي مره
..وش عندها ؟؟
..اتصلت تبيني اودي ساره لهم لين تعدي هالفتره
..ليش وش فيه ؟؟
ضحك ..مافيها الاالعافيه بس لانها حامل وهي ماتبي
..لاه مبروك >وقف الكلام احرج ولاسئله حسها خصوصيه واستغرب السبب الي يخليها ماتبي الحمل اشغلته
..الله يبارك فيك
من طاري نوف اضطرب حسها لوهله قريبه من تعوذمن الشيطان وقام بعد ماودع نواف هرب لشغله من التفكير وتقليب هواجس كثيره داخله ممكن تزيد تعلقه فيها



.................................................. ..



انتهى البارت


اتمنى يعجبكم واعذروني على القصور لاني مزحومه بس حبيت انضبط معكم بالمواعيد


دائما انتظر ردوكم المشجعه على نار


دمتم بود




اختكم ذكـــ نجديه ـــــرى

الشاطئ الذهبي
11-07-2009, 12:20 PM
البـــــــــــــــ التاسع عشر ــــــــــــــارت









تكفــــين لامن نويتي فتح باب السفر .
صدي لك شـــــــوي عني ثم راعيني

خلي سحابةدموعيوالوجع والسهر
ترحل ثوانيقبل لاتعـــــــــانقي عيني

ياعيني اللي سكنتي في عيوني نظر
وشلون أشوفبغيابك عتمة سنيني؟

يالعذبهاللي وصالك للحنايامطر
يروي يباس العروق وتزهر إيديني




..انتي بس خليها تجي وراح اعلمك وشلون اورطها
..اي تكفين احسها صايره ثقيلة طينه ماعادت مثل اول تنفذ الي نبي منها
..خليها على بشوف لها طريقه تصحا لنفسها وتعرف من تتعامل معه
..وش بتسوين لها ؟؟؟
..مافكرت للحين بس بدور طريقه اتخلص منها واحسم موضوع نوف يعني عصفورين بحجر واحد الفكره مبدئيا ببالي
..وانا استنى هاليوم عقبال ماطير ساره
..بصراحه نواف صعب نتعامل معه وخصوصا انها حامل
..وهذا الي قاهرني ربطته بهالحمل ان شالله يصير لها مثل ماصار لاختها وينزل
..الحمل مايربط اذا رخصت عنده
..وشلون وهو مثل الطفل الي متمسك بلعبته
..............................................

ماحولي أحدٍ يعـرف الحـال ويخصّـه
كل الملامـحغريبـهمابهـا غالـي

ودروب الأحلام بيـد اليـاس منلصّـه
وكفوف الأيـامردتنـي عـنأمالـي

أحـسكـن القـراده بّـي مختصّـه
وكل الخلايـق بعينـي دالـه وسالـي





دخل عليها البيت وهي جالسه على التلفزيون ورافعه رجولها على الكنب بملل
قرب لها قبل تنتبه له ..مساء الخير على الحلوين
عدلت نفسها شوي ..مساء النور " ليش تاخرت
..كنت عند نايف
كانت راح تتكلم لكن فضلت تسكت الكلام بنايف منطقه محظوره ..طيب تعشيت
..الحمدلله تعشيت معه
..زين >>ورجعت تناظر للتلفزيون >>كانت تتابع بنظرها وقلبها ماهو معها
نزل جسمه وحط يديه على الكنب ..عند لك مفاجئه
لفت له ببرود ..وش هالمفاجئه
..جهزي اغراضك بعد بكره بوديك للشرقيه
وقفت على حيلها وبعدم تصديق ..صدق والله
هز راسه وابتسم ..صدق
..مشكور مشكور
..العفو حبيبتي >>سكت شوي وهو يتاملها ..تصدقين نسيت شكلك وانتي تضحكين
جلست ونزلت راسها وهي عارفه وش يقصد ...ليش ؟؟
..انتي عارفه ليش تدرين أي واحد يفرح انه بيصير عنده ولد الا انا ماخليتني حتى افرح تدرين امك كلمتني كانت مبسوطه وخايفه انك تسوين فيه شي ونوف وحتى نايف استانس كل الي يحبونا افرحوا لنا واحنا ماقدرنا نكون سعيدين ليش ياساره ليش
تحس رجفه بداخل صدرها من كلامه كان على حق بكل كلمه قالها ..صدقني مدري ليش ماني عارفه خايفه من شي بس مدري
..خلاص لاتتكلمين ابي اشوفك مستانسه
قامت من مكانها وجلست جنبه ..صدقني انا ماكرهك ولاكرهت هالحمل لاني مابي شي يربطنا ببعض اكثر انا في شي داخلي ماني عارفه افسره
بكت ونزلت راسها على يديها ..خلاص كفايه دموع ياساره كل شي بعلم الغيب ولازام مانخلي احسيسنا تحرمنا من حياتنا نعيش اليوم وبكره له رب يتكفل فيه
ابتسمت لكلامه ..ادري انك زعلان مني ومتحملني وحتى انا احيانا احقد على نفسي لاني مسببه لك كل الالم بســ
حط يده على فمها وسكت وصار يناظر لها ....................

.................................................. ...........

في الشرقيه وفي بيت ابو سلمان مجتمعين على العشا جالس بجنب امه وياخذ من الاكل ويوكلها
..بس ياوليدي شبعت
..بس هاللقمه يمه الدكتور يقول لازام تاكلين علشان العلاج
..الله يخليك لي واشوف عيالك وافرح بهم
..هانت مابقى شي وتولد نوره ويجي الي يكبرنا ويقولك ياجده
..متى على الله اشوفه بعيوني
..الله يطول باعماركم ويخليكم لنا
تكلمت نوف الي كانت تناظر لهم ومستانسه على جمعتهم ..ماتدرون ساره بتجي بكره
استغرب ابو سلمان ..تجي وهي وراها دراسه تترك زوجها وتجي
..ساره تعبانه يابو سلمان وطلبت من نواف يجيبها لين تطيب والدراسه ان شالله لاحقه عليها
..اتمنى بس تجي واخذ حقي الاولي والتالي منها
..اوف ماحسبك حقوده
..ماحقدت الاعليها ماتعرف الاتحطمني وتضحك على الحين جا اليوم الي اضحك عليها
ضحكت عليها ام سلمان وعلى انفعالها ..سويره مرجوجه ماتخلي طبعها اذا مالقت احد تعيبه تدور عيوب بنفسها
..هههههههه والله انها ملح البيت
..افا ياعمي صارت ساره ملح البيت وانا وين رحت
..انتي نور البيت بس يابنيتي مابي امدحك قدام سلمان اخاف يغار مني
..كذا يابوسلمان تغزل بزوجتي وانا جالس
..وش اسوي ياوليدي ماشالله عليها مزيونه
..يبه ترى تزعل امي
..كل شي عاد ولا ام سلمان هذي الاصل
.................................................. ...............
مهما تباعدنا وطالت المسافه
يبقى لك بداخل القلب شوق

اسولف لحالى واقول والله حسافه
كيف طال المدى عن كامل الذوق

حمل قلبى فوق طاقته وزاده كلافه
وحبه يسرى مع الدم بوسط العروق





وهي عادة الايام تمضي على اسعدنا سريعه وعلى اتعسنا بطيئه تدور الساعات لتقضي الايام وتقضي الايام لتنهي الشهور وتنتهي الشهور لتكتمل السنين وابطالنا يصارعون الامها وكل من يحمل بقلبه مايكفيه
نواف وصل ساره لاهلها ورجع علشان دوامه
نوف حياه فاضيه ولكن ملى بعض الفراغ وجود ساره
ناصر حياة عمل فقط
مها وفهد علاقه ولااحلى
نوره وسلمان المده الي تفصلهم عن شوفة ولدهم صارت بسيطه بعد مافكرت تروح للرياض تولد عند اهلها تراجعت وقررت تولد ببيت عمها
نايف مازال انسان يحمل بقلبه ولااحد يدري في ايش يفكر

بعد حوالي عشر ايام
دخلت عليه امه بالغرفه بعد مادقت ولاسمعت رده
نايم على الكنب والتلفزيون شغال الغرفه مكركبه لانه يرفض الشغالات يدخلونها من راحت نوف ماحد دخلها هزت راسها بحسره عليه
هزت كتفه بهون ..ناصر
فتح عيونه بسرعه ..نعم
جلست مقابلته ..ليه ياوليدي نايم على الكنب النومه عليها ماهي مريحه
جلس وبكسل ..كنت اتفرج على التلفزيون وغفت عيني بدون ماحس
..طيب بغيت اكلمك بموضوع يخص شغلك
..عن شغلي !وش تعرفين عن شغلي
..ابوك يقول انك مهمل شغلك وانك تغلط دايم
حك شعره بخجل ..مدري مخي ماهو معي ماني قادر اركز
تكلمت بحده ..مخك وينه انت مانت ناوي تريحني ياناصر راح اظل طول عمري احاتيك
..وش تبيني اسوي اذا كنت ماني مرتاح حياتي صارت بدون معنى
..وانت عاجبتك حالتك >>سكت ومارد كان مستحي من نفسه كانت مشاعرها تقوده ومهما حاول يثنيه تتغلب عليه وتثنيه
..لازام تنهي الموضوع ياناصر
..وشلون يعني
..طلقها البنت ماتبيك خلاص ماينجبر قلب على قلب
>>هذي الكلمه الي تستفزه ومايقدر يصير هادي بس مايسمعها ثار بدون مايحس بنفسه ..طلاق ماطلقها لو تجتمع الناس كلها ماراح اطلقها مستعد اتركها ببيت ابوها سنه سنتين عشر بس تظل على ذمتي
عصبت منه وقهرها تفكيره ..وش الفايده اذا كانت على ذمتك وانت ببلد وهي ببلد
..الفايده انها زوجتي ومتى ماشتقت لها اروح اشوفها والا ماتبوني اشوفها
..ماهو حنا الي مانبيك تشوفها ولاهو حنا الي نبيك تتركها هي الي تبي
..ماهو بكيفها بروح وبشوفها غصبا عنها
..والله تفكيرك غريب ماتبيك وانت تبيها ومانت قادر حتى ترجعها لبيتها لاتعاند العناد مامنه فايده مصيرها تطول عليك المده وتمل
..خلاص اتركوني لين امل ولين ذاك الوقت انا بتصرف
..بس كذا عمرك وعمرها بتضيع
..انتم اتركوني اسوي الي ابي انا تزوجتها علشانكم بس الحين ماراح اتركها >>تردد قبل يكمل كلامه ..يمه انا ماقدر اعيش بدونها
..حاول تنسها يمكن تقدر
ابتسم بالم ..آآآآه يمه انتي كنتي الوحيده الي تفهمين على وتحسين فيني تتوقعين اني ماحاولت حاولت بس نوف ملكت كل شي فيني وانا ماطمع باكثر من ااني اسمع صوتها هذا يكفيني لين الله يهديها
..تدري حتى انا اشتقت لها
..اجل لاتلوميني يمه
..انا مالومك يمه بس ابيك تهتم بنفسك انا الحين بروح اكلمها واسئل عن ام سلمان
قام ومسك يدها ..كلميها هنا وحطي السبيكر
ابتسمت له ..خلاص >> طلعت جوالها واتصلت وشغلت السماعه الخارجيه وهو يستنى على جمر انها تفتح الخط ردت بعد دقتين وبصوتها الناعم ..هلا
..هلا بك وشلونك يابنيتي
..الحمدلله بخير انتي شلونك وشلون عمي وو نــاصر >>سؤالها مثل قطرة المطر النديه نزلت على روحه العطشانه ناظر لامه وابتسم بشوق
..الحمدلله طيبين ماناقصنا الاوجودك
..تسلمين ياخاله
..انا والله زعلانه عليك يانوف
..زعلانه على ليش ؟؟
..اجل امك تطيب واعرف من الناس كنت اظن اني اول من يدري
..اسمحي لي ياخاله بس والله انشغلت بالنقل واجراءت الجامعه ونسيت
..ماعليه مسموحه وشلون ساره سمعت انها عندكم
..طيبه الحمدلله دريتي انها حامل
..الف مبروك وعقبالك ان شالله >>الي قالته مع انها متعمدته ماجرحت نوف بس جرحت حتى ناصر الي كان يسمع بشوق لانه تذكر الي صار لها وبعد ما كان رافع راسه ويستمع بحرص نزله يوم حس انها ماعرفت ترد كملت ام ناصر ..اشوفك سكتي!!
اهتز صوتها وكلهم لاحظو ..وش تبين اقول؟؟؟
بتوبيخ وبحزم ..قولي ان شالله
بكت وبعد شهقه ..ان شالله >>سمع نبرة صوتها ماقدر يجلس كانت رغم تشويش الجوال نبرتها واضحه انها تعاني وانها مجروحه
قام من الغرفه ونزل وتركها ماقدر يسمع اكثر عمرها مابكت قدامي مع اني دايم احسها تبكي من وراي


يتـــــــبع >>>>>>>>>>>>>>
.................................................. .............

الشاطئ الذهبي
11-07-2009, 12:22 PM
http://www.alamuae.com/vb/images/smilies/smilies_038.gifhttp://www.alamuae.com/vb/images/smilies/smilies_038.gifhttp://www.alamuae.com/vb/images/smilies/smilies_038.gifhttp://www.alamuae.com/vb/images/smilies/smilies_038.gif..,’






بعد حوال اسبوعين
وعند نهاية يوم هادي وعادي لااحداث تذكر مرت خلال ساعاته
وبغرفة نوف
..انا بعرف وش قصتك انتي كارهه زوجك ؟؟
..لا انا ماكرهه بس والله مدري يانوف انا للحين احس اني اعزه معزة اخ
.هههههههههه والله ضحكتيني اخ وانتي حامل منه
ضربتها على كتفها ..لاتستهزئين فيني والله الي اقوله صدق
وقفت عن الضحك ومسحت موعها ..انتي مانتي مقتنعه فيه
..هو بصراحه مافيه شي يعبه ويحبني ويداريني بس انـــ <<<وقف كلامها خبط الباب قامو بسرعه يركضون وراء بعضهم ويتدافعون بسبب صغر حجم الغرفه كان سلمان واقف وراه تكلمت نوف بروعه ..سلمان !!وش عندك
..نوره تعبانه مدري وش فيها
..يمكن بتولد
..والله مدري تعالو شوفوها مدري وش اسوي لها
..وشلون وش تسوي ودها للمستشفى
..طيب تعالوا معي
التفت لساره وراها كانت حاطه يدها على فمها والخوف باين عليها وتراقبهم سحبتها نوف بيدها ..امشي ياساره نشوفها
نفضت يدها منها بسرعه وصرخت ..لا لا انتي روحي انا مابي اروح
..خلاص يانوف امشي ساعديني نوصلها للسياره
..ماراح نقول لامي وابوي؟؟؟
..خليهم نايمين ماراح يسوون شي
مشت معه وساره واقفه وتنتفض خايفه على نوره وتخاف اكثر انها راح تكون مكانها بيوم من الايام
اخذوا نوره بسرعه وطلعوا للمستشفى

مرت الساعات ونوره تنتظر فرج ربها وسلمان ونوف بالمستشفى يعدون الدقايق وساره بالبيت تستناهم يبشرونها
طال انتظارها ماحبت تقوم امها وابوها
طلع الصبح وهي بالغرفه لين اشرقت الشمس وتوقعت انه قام حبت تكلمه يمكن يريحها اتصلت عليه كان بالسياره طالع للدوام
سمع جواله توقع انه نايف لانه دايم يصحيه لدوامه شاف اسمها على الشاشه ..هلا والله حبيبتي
..صباح الخير
..صباح الفل غريبه متصله بدري بالعاده اتصالاتك تكون بالليل وش عندك قايمه بدري
..انا من نمت بالاساس
..افا ليش حبيبتي وش الي مسهرك
..قلقانه
..وش مقلقلك
..نوره اخذها سلمان للمستشفى من البارح ولاادري عنها
..ليش وش فيها
..الظاهر انها ودلاه
ضحك عليها ماهي على شكلها خوافه ..هههههههه علشان كذا خايفه الله يسهل عليها ادعي لها
..يارب والله خايفه عليها
..لاتخافين ان شالله تقوم بالسلامه
..سمعت ان الولاده صعبه
..ساره حبيبتي لاتفكرين لو كل وحده تولد تموت مابقى مابقى حريم
انتبهت ان جوالها عليه مكالمه ثانيه ..خلاص نواف جاني خط ثاني يمكن سلمان
..اوكي طمنيني
..ان شالله يالله مع السلامه
..مع السلامه
شافت المكالمه فعلا كانت من سلمان
..ايوه سلمان طمني
..ابشرك الحمدلله ولدت
..قل والله طيب وش جابت
..والله جابت بنت
..الف مبروك
..الله يبارك فيك
خطرت على بالها نوره ..وشلون نوره؟؟
..ماشفتها بس الدكتور يقول انها طيبه
..الحمد لك يارب
..انتي بلغي امي وابوي
..خلاص
خلصت المكالمه وراحت لغرفة امها لقت ابوها ناوي يطلع وامها جالسه على سريرها
..ابي منك بشاره يابو سلمان
..بشاره !!ابشري بس وش عندك
..وانتي يمه
..ابشري بس قولي اكيد نوره ولدت
..والله خطيره يمه وشلون عرفتي
..عارفه والله مبين عليها من امس المهم قولي وش جابت ؟؟؟؟

..........................................

استئذن من شغله بدري وطلع للبيت لان امه لها موعد وهوطالع كان يكلم مها
..انت وينك الحين
..انا توني مستئذن وراجع للبيت
..ليش راجع بدري ترى مايعجبني الرجال الي يهمل شغله
..ولايهمك ماقدر اتهاون فيه وراي ام فهد ماترتاح لين تطلعني وتسكر الباب وراي
..هههههه الله يخليها لك
..مشكوره حبيبتي وانتي بالجامعه ؟
..اي بعد شوي عندي محاضره وبعدها بادق على بدر ياخذني
..اخ بس لواني قريب منك كان مااخلي احد يجي ياخذك غيري
..اي علشان ابوي يعلمك السنع
..ليش ابوك يعارض
..ابوي شديد بــ هالاشياء
..وانا اقول نواف طالع على من
..ههههههه أي نواف مااخذ من ابوي الاهالصفه
..عاد عمي ماشالله عليه كله مزايا واهم ميزه انك بنتك
احمرت خدودوها ..تاخرت عن محاضرتي
..ما انتبهتي انك متاخره الاالحين
سكر جواله وقبل يدخل جواله سمع نغمة رساله رفعها وقراها كانت من سلمان وصله خبر ودلاة اخته فرحته كانت اكبر من التعبير عنها ركض لامه وبلغها اختلطت فرحتها بالدموع وخصوصا انها كانت تتمنى انها تكون عندها بهالظروف

........................................


لابان برهان الغلا من يساويك
نجمك طلع ونجوم غيرك تهاوت
لوشفت احد مثلي يعزك ويغليك
اصرخ وقل ان الاصابع تساوت




كانت بين النوم واليقظه طلعت من غرفة الولاده بعد مده من مصارعت الالام
حست به واقف جنبها ويمسح العرق من على جبينها شافته فتحت عيونها
..الحمدلله على سلامتك
..الله يسلمك
جلس على الكرسي ..وشلونك الحين
..الحمدلله طيبه
التفت على يمين السرير وعلى يساره ماشافت شي
..سلمان وين البنت
ضحك لها ..في الحضانه
..هي فيها شي ؟؟
..مافيها الاالعافيه بس علشان ترتاحين
..انت شفتها
..شفتها
..حلوه ؟؟
..اكيد حلوه مادامك امها بس صغيروووونه
برجا ولهفه ..تكفى سلمان قل لهم يجيبونها ودي اشوفها
مسك يدها وبيدها الثانيه مسح شعرها ..حبيبتي نوره انتي تعبانه اكيد بتزعجك
..بس بشوفها وبعدين خل ياخذونها
..شكلها بتصير اغلى مني ترى عاد اغار
بللت شفتها اليابسه ..هي غاليه لانها بنتك
وقبل يرد رفع جوالها الي كان يدق ضحك لها ..هذا فهد الحين بيغثنا
بحماس وصوت عالي..السلام عليكم
..وعليكم السلام
..مبروك وعقبالي
..الله يبارك فيك
..حلوه بنت اختي اكيد حلوه طالعه على خالها
..اقول لاتصير واثق اصلا لوانها طالعه عليك كنت على طول متبري منها
..طيب صورها وارسل صورتها
..لاوالله تبيني انشر صورت بنتي لاحبيبي هذي فيها قبايل
..والله ماخذ ببنتك مقلب بس عطني نوره باكلمها امي واقفه عندي ازعجتني تبي تتطمن عليها
..باعطيك اياها علشان خالتي
حط الجوال عند اذنها ..هلا فهد
..هلا حبيبتي وشلونك
..الحمدلله بخير
...الحمد لله على سلامتك ومبروك البنوته
..الله يسلمك ويبارك فيك والفال لك
..ايه صيري احسن من الخبل زوجك مايعرف يجامل
..لاعاد سلمان مارضى عليه
..افا حتى انتي زين خوذي امي بتكلمك
من سمعت سيرة امها غرقت عيونها ..هلا يمه
..وشلونك يمه ان شالله زينه وشلون بنتك
..الحمدلله زينه بس تكفين يمه تعالي
..ليه يايمه لاتكونين تعبانه
..لا مافيني شي بس ابيك قريبه مني تعالي يمه انا محتاجتك
..سلمان عندك
..اي يمه عندي
..طيب عطيني اياه بكلمه
اشرت له ورفع الجوال عند اذنه ..امريني ياخاله
..مايامرعليك عدو بس تكفى طمني عليها صوتها ماعجبني
..تطمني ياخاله الحمدلله صحتها زينه بس تتدلع عليك
..ان شالله بحاول اجي بس لاتقول لها اخاف ماقدر على الجيه وينكسر قلبها
..على خير لاتحاتين
..تراها وداعتك لواني ادري انكم ماراح تقصرون
..لاتوصين بنحطها بعيونا
..تسلم ياوليدي
قفل الجوال ..ليش تخوفينها وانت الحمدلله زينه
..ودي اشوفها مشتاقه لها ولفهد
..ان شالله بس تشدين حيلك بوديك لهم
..وين نوف من طلعت من غرفة الودلاه ماشفتها
..نوف طلعت مع السواق تعبت لانها مانامت تقول بتمرك العصر
.. وانت روح ارتاح من البارح واقف على حيلك
..خليني جالس معك لين تجي وحده من البنات
..لا سلمان انا ماعلي علشان خاطري روح للبيت وتعال معهم العصر
..مسكتيني من اليد الي توجعني خلاص بروح واذا احتجتي شي اتصلي على اوعلى نوف اوساره
..ان شالله
طلع من عندها وراح للحضانه وصور بنته وارسلها لفهد وبعدها طلع من المستشفى للبيت


.................................................. ........

بعد يومين مرت على بيت ابوسلمان كانو مجتمعين ينتظرون نوره الي راح تطلع من المستشفى
دخلت عليهم بالمجلس الصغير الي جنب الصاله كانت شايله بنتها
تسابقت ونوف وساره وكل وحده تتمنى تشيلها اول لكن نوف كانت اسرع بسبب خف جسمها واخذتها وقعدت تحبها
سلمت نوره عليهم وام سلمان عينها على البنت ..عطينها يانوف
شالها سلمان وجلس جنب امه وحطها بحضنها كانت صغيره وبيضا تاملتها ام سلمان ورفعت يدها الصغيره وحطتها على شفايفها
..وش رايك ببنتي يمه
..الله يخليها لك ويخليك لها يايمه
حب راسها ..ويخليك على روسنا>> نزل راسه وحط يده على راسها ..تشبهني صح ؟؟
هزت راسها بمعنى التأييد ولمعت دمعه بعيونها انتبه سلمان تكلمت وعيونها مازالت على الطفله الصغيره اللي بيدها ..بس تشبه عمها اكثر !!
كانت فعلا تشببه وهذا الي اثر بام سلمان كلهم عجزوا عن الكلام او الرد عليها تدراكت ساره الموضوع وراحت عند امها ..عطيني اياها يمه بشوفها
رفعتها لها بحذر ..سمي عليها
سمت وحطتها بحضنها طلع سلمان وابوه ومابقى الانوره والبنات كانت حاطتها بين يديها وترفعها بشويش خافت نوره عليها ..شوي شوي عليها لاتطيح
..وش يخلصك من سلمان هو لولا الحيا مايخليك تشيلينها
..كني بشاوره "" اقول نوره
..قولي ولاتكثرين
..صحيح الولاده تخوف
..ليش انتي خايفه
..اكيد دايما اسمع ان الولاده صعبه
..لاصعبه ولاشي مافي اسهل منها
..اجل ليش كنتي تبكين وترتجفين
...هههههههه تتدلع انتي ليش تسئلين اذا ولدتي بتجربين وتقولين لها
ظلو جالسين ويسولفون دخول هالطفله بحياتهم عطاها طعم ولون كانت حياه نظيمه مافيها جديد الا الجروح
بعد كم يوم قدر فهد يفضي نفسه ويروح يزور اخته طبعا امه كانت معه كانت زياره قصيره لكن فرحتها نوره سمت بنتها <ميلاف >
ساره تحسنت نفسيتها لوانها تحس بغصه قعدت حوالي شهر ورجعت للرياض
نوف تحاول تنسى وتطوي صفحة ناصر
ناصر يحس بالضياع والوحده
نايف لاجــــــــــــــــــديـــــــــــــد
هدى تانيب الضمير يرافقها بسبب الي سوته بنوف
عبدالله حط فكرة الزواج براسه لكن قررينتظر حتى تنتهي المهله الي عطته امه

مر شهر شهرين ثلاث والحياه مستمره لاتقف عند الحزن او الفرح وان طالت وان قصرت هي لامحاله ماضيه
...........................................

عازمتهم ببيتها لان امها رافضه كثر طلعاتها طلعت من عندها

قامت بعد مادخلتهن بمجلس جانبي في بيتها تجيب القهوه
تركت جوالها عل طاوله صغيره بجنب لطيفه انتبهت له نوال
..الي بجنبك هذا جوالها
..اي ليش
..عطيني اياه بسرعه
..وش تبين فيه ؟؟
صكت اسنانها بغضب عليها ..هاتيه قبل تجي
اخذت الجوال من يد لطيفه وبسرعه فتحت الرسايل واكتبت رساله وهي عارفه ان رقم ناصر موجود بجوالها وارسلتها لناصر ومسحتها منه حركه شبيه بحركة هدى الي كانت سبب الخلاف بين نوف وناصر لكن الاختلاف ان الرساله الاولى كانت مقتصده لتدمير نوف لكن هذي هدفها نوف وهدى مع بعض رجعت الجوال لمكانه وابتسمت بمكر قهوتهم وهي ماتدري انهم ناويين يقهوونها السم


.................................................


ان تذكرتك تحير الكلمه بأطراف لساني

وان سهيتك اشتياقي تعبث بصدرييدينه







كان بمكتبه الي ببيته لاهي بوارقه كان يحاول يعدل بعض اغلاطه على الاقل يريح امه وابوه من بعض التفكير سمع نغمة جواله فتح الرساله وقراها

<انت قاعد هنا وزوجتك تنتظر الطلاق على احر من الجمر لان حبيبها مستعجل لاتصير عذول وتحرمهم من بعض>
تعتقد انه اذا قراها راح يطلق نوف وتتدمر هدى اذا عرفوا اخوانها

قرا الرساله وعرف الهدف منها لكن استفزته واضطرب منها قام يركض وقف بالصاله ونادى امه الي كانت بالمطبخ ...يمــه يمـــه
طلعت من المطبخ عرفت من نظرته ان وراه شي ..نعم يمه
مد لها الجوال ..هذي ماهي ناويه تتركني بحالي
بعد ماقرت الرساله ..يمكن ماهي هدى الي ارسلتها
ابتسم بسخريه ..يمه الله يهداك الرساله من جوالها هذا رقمها
..والله مدري وش اقول
.. قولي لها كلامها مايهمني بس تحتفظ بكرامتها احسن لها
مشى ناوي يطلع من الباب ..وين بتروح
لف لها ومسك يد الباب ..بروح احسم الموضوع لاتستنيني الليله سلام
طلع ولاسمع استفهامها ركب سيارة
بعد حوالي ساعه كان خارج الرياض

انتهى البارت

اتمنى يكون اعجبكم

اعذروني على اي تقصير بدايه بالتاخير ونهاية باصغر خطاء املائي

انتظر ردوكم الحلوه فهي افضل دافع لي

دمتم برضا



اختكم ذكـــ نجديه ـــــرى

الشاطئ الذهبي
11-07-2009, 12:23 PM
البــــــــــــــــ العشرين ــــــــــــارت




أحب كل الناس الا اني احيااااان
ودي اهاجر من عيون الخليقه

مــــاودي ألمح جنبي أياة إنسان
يمكن الاقي للسعاده طريقه


أصك بااااب وتنفتح عشر بيبان
وازرع عطا وتموت فيني حديقه

.............................................






طلعوا من بيت هدى وقبل ليتفرقون بالسيارات
وبابتسامة مكر وانتصار ..وش رايك فيني ؟؟
..انتي عارفه رايي فيك ماحد يبرد قلبي غيرك
..بس مافيه شي من غير مقابل
..مانسيت صدقيني بس انتي بديتي بالطبخه وانا بزيدها بهارات
..وشلون ؟؟؟سمعت صوت هرن سيارة اخوها ..خلاص بينا اتصال
..وهم يبتعدون عن بعض ..اوكي
تفرقوا ولطيفه تنوي نيه بس ترجع لبيتها
.............................................

قلقانه عليه وخايف يتهور ويسوي شي ماهو بمصلحته طلع ولارد عليها وقافل جواله
حاولت تتصل نفس الشي رمت الجوال مع دخلت ابو ناصر وقفت له ..السلام عليكم
..عليكم السلام جيت وجابك الله
..خير بعد وش عندك
..ناصر طلع من البيت معصب وانا خايفه عليه
..من الي مزعله ؟؟
انحرجت من الي راح تقوله بس مضطره ..جته رساله على جواله عن زوجته وانها تستنى الطلاق علشان تتزوج
..وطبعا الرساله من بنت اختك
..ايــ ياخوف قلبي يتهور ويتصرف غلط
..الكلام هذا يستفز أي واحد حتى لوكان مايحبها هذي ماراح تبطل حركاتها وتتركه يرتاح بحياته
..خلنا من هالكلام الحين تصرف شوف لك دبره
..تبيني اروح ابلغ اقول من شاف ولد صغير عمره حول الثلاثين
..ياربي احر ماعندي ابرد ماعندك
جلس على الكنب ونزل الشنطه الي كانت بيده على الطاوله وحاول يهديها ..لاتحاتين ناصر رجال ويعرف يدبر نفسه اصبري شوي تلقينه راجع ولا اتصلي عليه
..يعني انا بستناك لين تقول جواله قافله
..خلاص تعوذي من الشيطان وروحي نامي ومايصير الالخير ان شالله
..ان شالله يارب ساعده وريح باله
تنهد حاس بالنار الي داخلها لكن مايقدر الاانه يتركه يدير حياته بكيفه ..يارب
كانت دعوات صادقه وطالعه من قلوبهم

...................................
فتحت باب بيتها ووقبل لاتنزل عبايتها اتصلت على ساره
الي كانت مستلقيه على سريرها وسارحه بدنيا ثانيه كانت حاطه يدها على بطنها الصغيره
سمعت صوت تلفون البيت انتبهت له وقامت بهون رفعت السماعه
..الو
..مساء الخير
لوت فمها علامه لعدم رغبتها فيها ..مساء النور
..وش اخبارك وشلون نواف
..الحمد لله عايشين امري أي خدمه
..ول كل هذا ماتبين تسمعين صوتي
..لا عادي بس ماعودتيني تتصلين علينا
..والله انا ماتصلت الا لاني ادور مصلحتكم
باسلوب استهزاء واستفزاز ..ايــــــــــ ووش المصلحه الي خلتك تتنازلين وتتصلين
..ماراح ازعل منك انتي مهما كنتي بنت عمي
..لطيفه رجاء ماله داعي نضحك على بعض اختصري وقولي الي عندك
..الي عندي يخص نوف وزوجها
استغربت وش عرفها بزوج نوف ..وانتي وش عرفك بزوج نوف انتي نوف يالله تعرفينها
..ماله داعي هالتلميحات بس مثل ماتبين راح اختصر زوج نوف خطب بنت خالته وقريب بيتزوجها وانا قلت ابلغها تنتبه لنفسها
اغتلت من قلبها بس مابغت تبين لها واصطنعت عدم الاهتمتام ..يعني انتي متصله تبشريني الله يهني سعيد بسعيده نوف هي الي ماتبيه طالبه الطلاق
تنفرزت من برودها ..اقول بيتزوج تقولين عادي عالعموم انا علشان خاطر القرابه والدم الي بينا حبيت اسوي باصلي وابلغك وانتم احرار
ماعاد تطيق تسمع صوتها ..جزاك الله خير بلغتينا في شي ثاني
ضحكت بينها وبين نفسها لانها بدت تبين انفعالاتها من الخبر ومثلت انها مغلوبه على امرها ..الله يسامحك انا تهمني نوف خصوصا عن قريب بتصير خالة ولدنا
عفست وجهها بقرف ..زين زين تسلمين على هالخبر الحلو يالله مع السلامه >>وسكرت ولطيفه من الجهه الثانيه تضحك عليها وتتشفى فيها
نزلت السماعه وهي تفصخ عبايتها وترمي نفسها على الكنب ..نوف خلصنا منها باقي هالعله سويره وراها وراها وانا لطيفه

.............................................
على اثر ماصابني من نوبة احبـاط وضجـر
كني بقول الله وأكبـر مابقـى شـي اخسـره

كانت طموحاتي تعديبي علـى سطـح القمـر
واليوم ماعادات تجاوز بي حـواف المسطـره






مسك الخط وقطع جفاف الرياض الي رطوبة الشرقيه كان يحس بشجن وشوق وغبن دخل المدينه وهو مايدري وين البيت بالظبط والوقت متاخر قرر ينام بواحد من الفنادق القريبه للصباح و يتصل على سلمان وياخذ وصف البيت حجز بقندق غرفه وهو ينتظر الصباح على احر من الجمر

.........................
ياكم من حبك معك كنت هايم..
وأدعيك باشواقي واعمر لك أحلام .

ولا لقاك. وانكسر منك ألم..
وارجي واعيد افراح عمري بالاحلام




انصدمت من الخبر معقوله ناصر يتزوج نقلت لها الخبر ساره لانها ماقدرت تسكت كل ماتذكرت ان ناصر راح يطلق نوف ويتزوج
ببكى ..انتي من قالك ؟؟
..قالت لي لطيفه مسويه راعية واجب ومتصله تعلمني
بنبره فيها امل ..يمكن تكذب الكذب ماهو جديد عليها
..يمكن بس وش عرفها عن ناصر وبنت خالته
كانت تكلم نفسها انتي الي اجبرتيه هو حاول بس انا الي رفضت ويرجع الجرح ينزف بس يقول انه يحبني ولوكان يحبني كان تحملني على القل حذرني ..وين رحتي
انتبهت لها ..معك معك
..لاوالله مانتي معي وش بتسوين
..وش بسوي يعني؟؟ بقوله لاتتزوج انا برجع لك !!خلاص رفعت الاقلام وجفت الصحف
..لاتصيرين انهزاميه حاولي يمكن تقدرين توقفين هالزواج
..انا الي رفضت ارجع له تبين الحين يوم نوى يرجع لها ارجع لها كبيره على هالحركه ياساره
..والله قهر تتركينه يروح من يدك وانتي تتفرجين
زجرتها بصوت عالي ..خلاص ياساره اتركيني بهمي بكيفه يطلقني والله يسهل عليه
..الي يسمع كلامك مايقول انك تحبينه
صرخت مره ثانيه ..ماحبه ماحبه الي يبيعني ماشتريه
تكلمت على امل انها توعيها ..الا تحبينه لاتتغالطين نفسك
..خلاص بنساه انا الي اخترت وانا اتحمل المسؤليه
..انتي حره يالله سلام
انتهت المكالمه بينهم ساره ماهان عليها لانها عارفه نوف راح تاكل نفسها بنفسها ونوف تحاول تهدي نفسها وصلتها الكذبه قبل لايوصل نايف مع انه انطلق قبلها لكن كانت اسرع منه وكانت شوكه اغزست بقلبها الي ماعاد قادر انه يتحمل


........................................

والله ياخاله ماارسلت شي صدقيني
..انا قلت هالكلام لناصر وراح اقولك رده قالي الرساله من جوالها من الي راح يرسلها غيرها
..بس انا مارسلت شي ولدك صار ذكرى قاسيه انا عارفه انه ماراح يبيع نوف باي ثمن وتاكدي كرامتي تهمني
..لو تمهك ماسويتي الي سويتيه
..انتي ليش ماتبين تصدقين والله مارسلت شي
..هدى انا قريت الرساله وماظن بغلط برقمك
..لاحول ولاقوة الابالله
..اسمعي هذا اخر تحذير المره الي راحت كلمت امك وهالمره كلمتك وان صار لناصر شي والله والله لاكلمك ابوك واخوانك
وسكرت منها كانت ردت فعل متوقعه من ام ناصر فكرت كثير تكلم ابوها لكن ترتجعت بنت اخت وماتبي تفضحها بس بعد ناصر ولدها
اما هدى بعد تفكير طويل تاكدت ان نوال ولطيفه لهم دخل بالموضوع قامت تعيد حساباتها ...سبحان الله الجزاء من جنس العمل بنفس اسلوبها تعاقبت لكن عاقبها كان ابسط بكثير من الي سببته لنوف

الشاطئ الذهبي
11-07-2009, 12:25 PM
http://www.alamuae.com/vb/images/icons/icon16.gifhttp://www.alamuae.com/vb/images/icons/icon16.gifhttp://www.alamuae.com/vb/images/icons/icon16.gifhttp://www.alamuae.com/vb/images/icons/icon16.gifhttp://www.alamuae.com/vb/images/icons/icon16.gifhttp://www.alamuae.com/vb/images/icons/icon16.gifhttp://www.alamuae.com/vb/images/icons/icon16.gifhttp://www.alamuae.com/vb/images/icons/icon16.gifhttp://www.alamuae.com/vb/images/icons/icon16.gifhttp://www.alamuae.com/vb/images/icons/icon16.gif.,’














والليل طال وطـاول الويـل مشتـاق
مثل الجمر تمضـي عليـه الدقايـق
ليل ووداع ودمـع وآهـات وعنـاق
واحلام ماتت فـي انتحـار الوثايـق
مادري هو الغالي نوى الهجر بفراق
والا وقـف بينـي وبينـه عـوايـق





مرت اليله بطيئه عليه كان ينتظر الصبح على احر من الجمر مايدري كيف يبدا ووين راح ينتهى هل يتغلب على عنادها ويفوز فيها او تتغلب عليه وتسحب قلبه وتخليه جسد بدون قلب
وقف على البحر بعد شروق الشمس مشى مده ماحس وش كثرها بس حس بحرارة الشمس كانت الساعه
حوالي 9ونص صباحا قررريتصل على سلمان ياخذ وصف البيت
اتصل وبعد ماسلم عليه
..سلمان لوسمحت ابي وصف بيتكم
..انت ناوي تزورنا
..انا من البارح هنا وحبيت اكلم نوف
..اها خلاص بعطيك الوصف وانت راعي بيت مانت غريب
..انت وينك ؟؟؟
انا بالشغل واظن الوالد ماهو موجود
..اسمح لي بس ودي اشوف نوف
..وش تقول يارجال البيت بيتك ومن حقك تشوف زوجتك
..يسلم البيت واهله
..الله يسلمك >>وعطاه مكان البيت ورجع للفندق بدل ملابسه وطلع ناوي يبدا الي جا علشانه


...........................................

في شركته الصغيره جالس عنده فهد وخالد
..نواف من تزوج صرت ماعاد اشوفه
..تستاهل كل(ن) لاهي بحياته بس انت تدور الي يونسك
..وش عندك حاقد على
..امرك ثور مانت حاس بعمرك الي يضيع
..هههههههه لاتكلم على نسيبي ترى ازعل
..ناظر بقهر من بروده ..بالله عليك بدال ماتكلمه دافن نفسه بالشغل ولاهو داري
..قل انك منقهر من نجاحي
..اقول مالت عليك وعلى نجاحك الي ما جاب لك الا العذاب
..والله من صدق حاقد عليه
..ياخي والله رافع ضغطي بارد يقهر
..لاحول ولاقوة الابالله وانت كل ماشفتني شغلت هالشريط الممل
..لاعاد صدق يانايف خالد على حق انت مانت صغير
..خذ جاك الثاني انتم مو تزوجتوا خلاص انا بكيفي ولو سمحتوا كل واحد يتوكل على شغله انا واحد ماني فاضي عندي شغل
................................................




وش عاد لو نحياااا بلا قلب وعروق
ياما بشر ماتوا وهم باقي أحياء

لازلت بـ العليـــا لو الصدر مخنوق
متساميه لو كان بالنفس إعياء

كانت البنت الصغيره تبكي بكا عالي وهي عندها بنفس المكان وكانها ما تسمعها تفكر بقرار ناصر الجديد هل يقدر ينساني يمكن كانت فتره حبني ورجع حن للحب الاول طلعت ام سلمان من غرفتها وهي تدفع عربتها ووقفت استغربت من المنظر البنت الصغيره تصيح وهي ولاهي بالدنيا

..نوف !!!!!
تلفت حولها بسرعه وشافت امها واقفه ..نعم يمه
..وين رحتي بنت اخوك تبكي وانت تتفرجين عليها
قامت وشالتها وصارت تهزها بهدوء بدون كلام ..وين نوره ؟؟
..هاه أي راحت تجيب لها الرضاعه
..وانتي وش فيك
..انا!!مافيني شي
..اي واضح
دخلت عليهم نوره وهي تشيل بنتها ونوف ودها تغير الموضوع ..وينك البنت ذبحها الجوع
..كنت اكلم سلمان >>وجلست ترضع بنتها
..امممممم نوف
التفتو لها متاكدين ان عندها شي مهم ..خير
..ااسلمان يقول ان ناصر جاي بعد شوي ولازام تطلعين له
ماردت عليها وقعدت تكرر كلامها ببالها وجلست ..ناصر!! وان شالله يبيني استقبله
هالمره تكلمت امها ..اكيد بتطلعين له
..اسمحي لي يمه ماراح اطلع
..لابتطلعين
..لايمه مابي اشوفه
..ولمتى ان شالله روحي يالله تجهزي علشان ماتعطلينه الرجال متعني وجاي من سفر
..ان شالله جاي من اخر الدنيا مابي اشوف وجهه
..وليش ان شالله
..خلاص ماعاد بيني وبنينه شي ناصر قرريتزوج
وسعت عيونها ..من قالك
فتحت فمها ناويه تقول شي لكن نغزها قلبها يوم سمعت جرس الباب اكيد هو ماحد راح يجي هالوقت الاهو
بسرعه ام ناصر ارسلت الشغاله تفتح الباب وتدخله بالمجلس سوت مثل ماقالت لها ورجعت ..مدام في رجال يبغى مدام نوف
..خلاص روحي سوي قهوه ووديها للمجلس
راحت من عندهم والتفت لها امها وهي تهز رجلها ..يالله يانوف روحي له
..يمه
..قلت لك روحي له ماراح تخسرين شي >> بغت تجيها باللين ..علشان خاطري يمه
رق قلبها لرجا امها وقامت ..علشانك يمه بروح له بس ماراح ارجع معه
..انتي الحين روحي وشوفي وش عنده
طلعت من عندهم وعلىطول توجهت امها لتلفون البيت وطلبت من نوره تتصل على عمها
.........................................

ساره جالسه بالمطبخ تفطر لحالها دخل عليها نواف شوي شوي يوم حس انها ساهيه
قرب لها ..سأأأأره
فزت من صوته ..بسم الله الرحمن الرحيم يمه خوفتني
..هههههههههه وش قاعده تسوين
..شوفت عينك قاعده افطر
.اناماشوفك تفطرين اشوفك سرحانه
..اف قهر
..وش الي قاهرك
..ناصر زوج نوف بيتزوج
..يتزوج ونوف
.. طالبه الطلاق
..وانتي من قالك
..اختك المحترمه
..ومها وش دراها
..ماهي مها لطيفه
..لطيفه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟..وين شفتيها
..ماشفتها هي اتصلت البارح وقالت لي وانا قلت لنوف
..وليش قلتي لها يمكن ماهو صحيح الخبر
..يعني لطيفه ممكن تكذب
تلخبط حس انه زل بكلامه ..لا بس يمكن الي نقل لها الخبر يكذب
..مدري المهم عندي نوف
..اذا هي ماتبيه خلاص بكيفه
تاففت وسكت ونواف طلع من عنها وهو يفكر باخته
.................................................. ...........


لاتسألوني عن سبايب سكاتـي
ولا تتعبون النفس بالقيل والقال..

:

وبين الدروس وبين هـم يباتـي
وعزلة مشاعر همها يسبي الحال ..

عجزت اميز سيتـي وحسناتـي
تساوت ذنوبي مع حسن الأفعال..


.



مشت بخوف للمجلس مثل كل مره تخشى من قلبها يضعف اوعينها تهزمها بدمعه بس هالمره كان شعور مختلط خوف وقهر والم وشوق ناويه تقطع حبل الموده الي بقلبه
وهو يجلس بنهاية المجلس ينتظرها تجي دخلت عليه ماتحرك من مكانه يحاول يضبط نفسه ويناقض الي داخله اشتاق لها لنقاءها وللنظرة الزعل الي يعرفها زين وهي جامده بدون حركه تطالعه بنظره مالها معنى ..ماراح تسلمين
غمضت تغميضه طويله ولاردت ..اكلمك انا
زمت شفايفها وبصوت تقطعه بحه بسيطه.. وانا اسمعك ..
ليش ماتردين ؟؟
حركت فمها وهزت كتفها قام بهون وتكتف وقابلها ونزل راسه لها رفع ذقنها ..ارفعي راسك >>نظره سريعه ولفت للجهه الثانيه
..ابيك اليوم ترجعين معي
..ماني راجعه
..بترجعين
رفعت راسها ولفت عنه ..انت وش تبي مني
..سؤال وجيه وش ابي زوجتي وباخذك
ابتسمت باستهتار ..هه يمكن تبيني احضر عرسك
ضيق عيونه ..عرسي !!وهويأشر على نفسه.. انا ؟؟
..اجل انا
..نوف تكلمي زين من قالك
مطت شفتها..مومهم من قالي المهم اني عرفت
..وانتي صدقتي
..مو انت طول عمرك تحبها وتزوجتني علشان تنساها خلاص الحين خلالك الجو ماعاد فيه سبب يخليك تبعد عنها
رفع يديه ومسك اكتافها ..لا تتكلمين معي كذا تعدلي يانوف احسن لك انا جيت بالطيب مانفع معك والظاهر باستعمل معك اسلوب ثاني
غمضت عيونها وصكت اسنانها ..طــــــــــــلقني ................
هز كتفها بقوه ..انتي ماتفهمين طلاق ماطلقك
صرخت بصوت عالي وترتجف ثارت مثل البركان الهادي ...طلقني وش تبي مني انا اكرهك اكرهك
هزها بقوه اكثر حتى انفلت شعرها من الكلبس الي كانت جامعته فيه ..اصحي يانوف اصحي ماراح ارجع الاانتي معي طيب غصب يترجعين معي
نفضت نفسها وحررتها من مسكته ..ماتقدر تجبرني
..قلت لك من اول اقدر انا خليتك تفكرين وتراجعين نفسك وترجعين بخاطرك >> بنبرته تاكيد وثقه ..لكن انتي الي اجبرتيني
ماعندها رد تقوله تتمنى يعتذر يترجاها تتمنى ترضي غرورها يمكن تحاول تستفزه تبي تسمع كلام يبري جرحها لكن ناصر هالمره التعب والضباب الي يشوفه قدام عيونه ضلل على قلبه واعماه عن الطريق الصحيح تركتها ورجعت لداخل البيت تركض للاسف مالقت عندها دوا لجروحها الالكي
خذله اسلوبه بسبب الي سمع ماكان يحب انها تكون سالفه لاعدائها ومايحب بعدها وكلامه زاد الطين بله وهي االاسف ماقدرت

دخلت عند امها تنتفض توقعت كل شي الانها ترجع بهالحاله
قربت لها ..وش صاربينكم <<للحظه تخيلت انه طلقها
بعد عدت شهقات ..يبيني ارجع معه
..بس هذي ماهي حالة وحده زوجها يبي يرجعها
..يمه الله يخليك انا ماحبه عافته نفسي ماعاد اطيقه
..انتي سالتيه عن زواجه
..سئلته مارد على رد واضح
..يعني كذبه
..مدري مايهمني قولوله مابيه
مسكت عجلات كرسيها واستدارت ودخلت غرفتها
...................................

..انتي بتذبحيني قلتلك انسيه
..ياناس والله الرساله ماهو انا الي ارسلتها
..لاتكذبين انتي من خويتي نوال وانتي تتصرفين تصرفات غريبه
..والله عاد تبون تصدقون صدقوا ماتبون انتم احرار
اشرت لها باصبعها ..اسمعي انا اول كنت باخذ رايك اذا انخطبتي لكن هالمره اول واحد يدق الباب بزوجه
..ماصارت يعني تحملوني ذنب ماسويته
..هذا الي جاك وهالخمه الي انتي ماخويتهن انسيهن
وطلعت وصفقت الباب وراها
رجعت وجلست على سريرها ..هذا اقل عقاب على الي سويته بنوف والله شي يضحك نفس الي يد الي حركتني لمضرتها تحركت وضرتني

..............................................

في اقل من ثلث ساعه كان سلمان وابوه موجودين وبعد ماطلبهم ناصر ماتردد يقول لهم كل شي مظطر علشان يرجعها يعترف بغلطته
..والحين وش المطلوب مني
.. ياعمي الله يطول عمرك انت ابوها ولك امر عليها انا حاولت لكن عجزتني
..يعني تبيني ارجعها لك غصب عنها
..جميل ماراح انساه لك طول عمري
..وتذلها وتتهما بشرفها لا ياناصر نوف ماهي رخيصه
خاب امله وهو الي كان معتمد على الله ثم عليه ..انا شفت بعيوني شي أي رجال يغار على محارمه يثور منه>>التفت لسلمان الي كان ساكت بحضور ابوه
..انت ياسلمان لوشفت رساله توصل لزوجتك حتى لو كنت تق فيها وش راح تكون ردة فعلك
نزل سلمان راسه وقعد يحرك الفنجان بيدده ..اسمع ياعمي انا غلطتي معترف فيها واعتذرت لها ومستعد اعتذر لها مره ثانيه وثالثه وارضيها بالطريقه الي تعجبها بس طلاق حل مايرضيني واظن انه مايرضيك بعد
تنحنح ..اذا كان يريحها يرضيني اهم شي راحتها
..راحتها وراحتى انا نرجع لبعض
..بس انا ابيها ترجع راضيه
..يمكن ماراح ترجع راضيه بس عطني الفرصه الي طلبتها منها وبخلت فيها على يابو سلمان انت رجال فاهم وعارف ان الحياه ماهي كلها سعاده ولا فيه انسان مايغلط وانا لو ابيها ماواجهتك بس انا ابيك تساعدني هالمره
اقتنع ودخل الكلام براسه وحس بنبرته الصدق ..مدري وش اقولك
..قل تم انا شاريها لولا كذا كان تركتها بحالها وهي تشوف نصيبها وانااشوف نصيبي
..انت متى بترجع للرياض
..مدري بس بنتظرها لين تجي معي
..خلاص يصير خير اليوم انت ترتاح وبكره اوعدك بالي يرضيك
فرحه ملت صدره ماصدق انه خلاص بترجع حتى لو غصب عنها الايام بتلينها ..الله يطول بعمرك يابو سلمان
..وان جتني زعلانه ترى يكون لي تصرف ثاني لاتحسبها رخيصه نوف اغلي علي من روحي
..الله يخليك لها ولنا وان شالله اكون قد هالمسؤليه >>وهوناوي يوقف ..انا اترخص
مسكه سلمان ..وين اجلس تغدى معنا
..اسمحلي تعبان من امس قايم بروح للفندق ارتاح شوي وبكره من الصباح بكون هنا اخذ نوف ونتوكل على الله
..على خير
طلع من عندهم على انه تعبان ومرهق لكن شاك انه يقدر ينام والليله راح تكون اطول من البارح


..لهالدرجه هنت عليك يبه تعطيه كلمه وتوافق اني اروح معه بدون حتى ماتاخذ رايي
..اجل تدمرين حياتك وانا اتفرج عليك
..بس انت ماتدري وش سوى
هز راسه بثقه ..ادري
تراجعت وراى خطوه ..تدري
..ناصر قال لي كل شي واعتقد ماواجه غلطته الالانه حريص على حياتكم
..يبه تكفى لاتخليني اروح معه
..انا قلت للرجال يابنيتي وعطيته وعد انا عمري ما غصبتكم على شي بس هالمره بقولك زعلي ورضاي متوقف على رجعتك مع زوجك وانتي ماترضين تنكسر كلمتي الا اذا كنتي وحده غير نوف الي اعرفها
التفت لسلمان الي شايل بنته حست انه راضي عن الكلام خاب رجاها فيه مابقى قدامها الا امها
قربت وجلست قدامها ..يمه قولي لابوي تكلمي
مسحت على شعرها ..نوف يايمه انا ماعندى شي اقوله بعد الي قاله ابوك وراضيه ومقتنعه فيه
سمعته من وراها يتكلم ..انا خيرتك يانوف وغصب خلاص ماراح اغصبك بس تذكري انك كسرتي كلمة ابوك >>ومشى يبي يطلع من الباب
ركضت وراه ومسكت يده ..خلاص يبه بس لاتزعل على
لمها لصدره ..الله يوفقك ويسعدك >>مسك يديها وابعدها شوي ..وان غلط عليك مره ثانيه انا خصيمه ماهو انتي
تركته ودخلت لغرفتها وهو متامل ان ناصر يصلح غلطته حس بنفسه ان كسر قلبها لكن يبي يتدخل ويصلح بينهم لانه يحس ان ناصر جاد بكل شي قاله ويبي يعطيه فرصه
.................................................. ....

..هاه طمنيني
بهدوء وملل من البكاء خلاص تحس أي شي تعبر فيه عن شعورها نقذ ..خلاص بكره برجع للرياض
فرحت بالي سمعته ..والله صدق يييييياي يعني في احد منكم بيصير قريب عندي
طفشت من كل شي ..اوه ساره والله انك فاضيه احر ماعندي ابرد ماعندك هذا الي همك
..اكيد هدي بتنقهر لانك رجعتي ولطيفه بعد الله وناسه
حركتها راسها بملل ..اقول سويره ترى فريتي راسي سكري بنام
..اوكي بس ترى انتي تجين بكره بعد بكره رازه خلقتي عندك
عصبت ..اوهوه وش دراك يمكن اموت بالطريق وماوصل يعني لاتتهورين
..هي اسم عليك لاتفاولين على نفسك
..طيب اسمع نواف يناديك روحي له واتركيني انام
ضحكت على تصريفتها مع انها زعلانه تطلع منها تصرفات عفويه ..ههههههه يالنصابه اصلا نواف مهو بالبيت
..وينه عنك يفكني منك
..وينه يعني عند عديم الاحساس نايف انا مدري وش يلقى عنده
زفرت من قلبها ماهي ناقصه هموم وتقليب مواجع ..اقول يالله يالله مع السلامه >>وسكرت منها ساره ماتزعل منها بالعكس كانت سعيده انها بتجي

.................................................

. أحب كل الناس إلا إني أحيااااان
ودي أهاجر من عيون الخليقه

مــــاودي ألمح جنبي أياة إنسان
يمكن الآقي للسعاده طريقـــه

أصك بااااب وتنفتح عشر بيبان
وازرع عطا وتموت فيني حديقه








بعد سهره حلوه كانوا فهد وخالدموجودين بشقة نايف لانها المكان الي ياخذون راحتهم فيه طلعوا بقى نواف عنده مانتبه له انه سرحان لين كلمه ولارد
..وانت وش رايك تضف وجهك زوجتك تستناك
حس انه ماهو معه على صوته ..نـــواف
نفض راسه وارمش بسرعه ..نعم
..ويين لي ساعه اكلمك وش تفكر فيه
رجع ظهره ورخى يديه على ركبته ..افكر بلطيفه
استغرب من رده لطيفه مالها سيره من زمان ..لطيفه!!وش الي خلاك تفكر فيها
..والله مدري من تزوجت ماتصلت علي وحتى تلفون البيت ماتعرفه البارح متصله على البيت وانا برى
..ياخي يمكن ندمانه وتبي تصلح علاقتها معكم وش الغريب يعني
ابتسم على حسن نيته ..يعني ماتعرف اختك لايمكن تتغير
يعتقد انه ماهو هذا بس الي يبي يقوله .. طيب ليش متخوف من اتصالاها
..ماني متخوف بس حاس وراها لعبه بتلعبها اتصلت على ساره تقول ان زوج نوف بيتزوج
اهتز من الكلمه وشده الي سمعه .. وهو صدق يبي تزوج
..مدري بس هي وش عرفها به اعتقد انها كذبه
فهم وش يقصد ..يعني انت شاك انها تبي تخرب عليها
..هاه هذا الي ابي اقوله
..طيب وش مصلحتها
..نفس السبب الي خلاها تكذب عليك وتقول ان فهد خطبها
..والله اختك التعامل معها صعب لو بنكلمها بتعاند وتتمادى
..مدري وش نهاية هالتخطيط
..الله يهديها ويعينها على نفسها ماهي مستفيده الا اثام الناس وكرههم
فتره بسيط من الصمت بعد ماركز بتعابير وجه اخوه
..انت للحين تفكر فيها
عقد حوجبه وجاوب ..وش تستفيد اذا عرفت
..ياخي انت يااما ترد على السؤال بسؤال او تجاوب اجابات مبهمه
ملى صدره هوا وزفره ..مع اني ماحب اتكلم بهالمواضيع بس باجاوبك يمكن بفتره من الفترات حسيتها ممكن تكون الانسانه الي ادور عليها فكرت ادخل البيت من بابه يعني زواج تقليدي لكن يوم انخطبت انجرحت لاني في شي داخلى صار يتحرك لها لمت نفسي لاني مانتبهت لها ولمتها اكثر لاني صدقت لطيفه حسيت نفسي ساذج ممكن ينضحك على>> التفت لنواف الي قدم جسمه على الكنب وحط يديه على بعض ويسمع باهتمام وكمل
..ومن المرات المعدوده الي الي شفتها حسيت بشي كنت ماحب حتى افكر به بيني وبين نفسي واستغفر ربي لاني فكرت بوحده متزوجه وبنت اجواد مثل بنات ابو سلمان >>هنا سكت
ظن انه وصل لمرحله ماراح يكمل اول مره يوصل لهنا بالكلام دايما يعتم على احاسيسه لكن قرر يسئله ..كمل يانايف قول وش هالشي
نفس حركة نواف ونزل راسه وصار يناظر تحته ..كنت اشوف بعيونها شي لي انا لمحت فيها نظره تلمع بشي غريب فكرت وش هالشي مدري يمكن انا غلطان بس حسيته اااحـ ب
هنا خلاص قال شي عمره ماقاله انذهل نواف كانه اول مره يعرفه كان يعتقد انه الرجل القاسي الصلب زي الجبل الي داخله مثل الي خارجه لكن اتضح انه بركان داخله نار تحتاج دفع قوي علشان تطلع للخارج

...............................................


ليله عدت من اعمارهم انطبعت مثل البصمه بحياتهم
انتهت بنايف والكلام الي قاله
ونواف الي اكتشف جهه كانت مظلمه من حياة اخوه
ناصر الي مرت ليلتة طويل لانه ليلة انتظار
نوف الي ماتدري ليش تصرفت بشي يناقض طبعها العنق الي ظهر عليها الرفض لانسان تحبه
ساره كانت تنتظر الصبح بشغف وهي متشوقه تشوف اختها
تمشي بطئ دقائقها دهر وثوانيها ايام لكن ...مرت


جلست بغرفتها الى الصباح ماتحركت لين دخلت عليها نوره بطلب من عمها قعدت تلم اغراضها مع الشغاله وهي متكيه على مخدتها واصبعها بيد بنت اخوها الصغيره
..الحين حنا نجهزاغراضك وانتي حاطه رجل على رجل
بغضب ماهومن طبعها..ماحد طلب منك اتركيها انا برتبها
نزلت راسها بسرعه للشنطه الي قدامها حست ان الزعل الي بخاطرها طلع بوجه نوره وهي مالها ذنب قربت لها وهي تشغل نفسها بترتيب الشنطه الموجوده على السرير رفعتها مع كتفها لين واجهتها ..انا آسفه
قدرت تسيطر على نفسها وتكلمت ..انا مازعلت لانك تكلمتي كذا انا زعلت لانك بتروحين وتخليني >>خمتها بسرعه وعانقتها عناق حار كيف قدرت تصرف الموضوع وتقلبه لكن هذي هي نوره ارق من النسمه
ابتعدوا عن بعض ..امانتك يا نوره كل يوم حبي ميلاف عني
ابتسمت ..ياغالي والطلب رخيص لوتبين احبها عن اهل الرياض كلهم ما اقول لا شغله سهله
..هههههههه الله يخليها لك يارب
..ويسعدك ويرزقك ببنت حلوه زيها

سكتت عند هالكلمه ووقفت غصه بحلقها أي شي يذكرها بناصر يجرحها جهزت اغراضها وانتظرته يتصل

اتصل على سلمان لانه توقع انها ماترد مرهق وليله ثانيه من عمره ماقدرت عينه تنام بلغه انه يستناها برى البيت سلمان ماعلق ولاحب يتدخل مع انه استغرب من تصرفه اتصل هو على نوف وقالها تطلع له
سلمت على امها كانت بارده ماتعبر عن أي شي ودعت نوره ابوها ماكان موجود فضل يطلع من البيت قبل تطلع مايقدر يتحمل التعابير الي بوجهها
سمع صوت الباب الحديد طلعت وهي تجر شنطه والشغاله شايله الثانيه قرب جنبها واخذ الشنطه منها وحطها بالسياره وهي ماتحركت فتح الباب بدون مايتكلم واقفه مقابل السياره استدارت بجسمها للبيت وتاملته كانها تودعه وتسلم على جدرانه الحانيه واهله الغالين وقف ينتظر النظره الطويله تنتهي وقبل لتلتفت له دخلت يدها تحت نقابها ومسحت دموعها والتفت له بهدؤ وتحركت مجبره وركبت السياره
ركب جنبها وانطلق

اخذ طريق الاياب ولكن ماذا بعد ذلك اخذ الجسد صاحب الروح الجريحه والقلب المهمشم

تحمل له من المشاعر ولكن شئ غريب واحساس لايوصف

ويحمل بين حناياه الروح المستعاده صاحبة الامل الجديد والواعده بحياه جديده

ولــــــــــــــــــــــكن

هل يصدق وعدها


.................................................. ...........

لها يومين ماهي مع الناس قلبها سافر معه ترددت انها تتصل على نوف ماهي متاكده من وجههة الي توجها
ماعطاها رد يبرد قلبها ويريح باله عافت النوم والاكل مثل مثل أي ام تخاف على ولدها ويبقى صغير بعينها ولايحسن التصرف مهما كبر وامتدت سنينه
البيت ضاق بروحها كانت تهوجس بحالته وهو قدام عيونه كيف بتكون حالتها وهو تركها بدون مايرد على اسئلتها

كانت تستنجد بابوه لكن رجال يقدر يشيل حمله بس هي مالقت من يحمل عنها شي من همها
تعبت وهي تدور جلست على عتبت البيت ورفعت نظرها للسماء
..يــــارب رجع لي وليدي وريح باله


.................................................. .......

..ان شالله انا ماظلمناها
..لاتحاتين ياخاله ان شالله بيرجع كل شي لوضعه
..والله يانوره خايفه اني اقنعت ابوها يجبرها على الرجعه اخاف اشيل ذنبها
..الله يهداك ياخاله انتي مارميتها بنار انتي رجعتيها لزوجها
..الله يعيني على التفكير فيها وعلى فراقها
وهي تقوم للكنب الي تلعب عليها بنتها وتشيلها ..ان شالله ترتاحين من التفكير فيها يوم تشوفينها مبسوطه وبعدين كن ميلاف ماهي ماليه عينك ولا ماهي بنتك
مدت يدها وابتسمت ..وشلون ماهي بنتي هذي بنت الغالي الله يبلغكم فيها
..ان شالله بحياتك ياخاله
..الله يرضى عليك يابنيتي والله ريحتيني بكلامك مدري وش بسوي يوم تزوجوا البنات لولا وجودك
..وانتي بعد معوضتني عن بعد امي
قعدت نوره مع ام سلمان يقضون الوقت مع بعض كل وحده تعوض احتياجها بالثانيه نوره تلقى فيها حنان امها وام سلمان تلقى فيها بر بناتها
.................................................. .................................................. .........................................
كنا بعيونك ياهوى البال غالين
واليوم ماكني لك فيوم غالـي

كنا معك في عاسر الامر واللين
حتى لو ان امر المعاسير طالي

شريت عدوانك بربع(ن) موالين
واعزتالـي منـك واعزتالـي






قطع نصف المسافه تقريبا وهي ماتكلمت حس بشد بظهره مسك السكان وشد يديه عليه وصلب ظهره والتفت لها من مشوا مارفعت راسها الظاهر انها كانت تبكي ماسمع لها صوت ولاشاف عيونها لف راسه لها
..لهالدرجه يانوف مانتي قادره تطالعيني او تكلميني
منزله راسها وتسمع صوته الي باين التعب فيه ولاردت ..ردي على
وهي منزله راسها ..ماعندي كلام اقوله
..انتي زعلانه لانك جيتي معي
................؟؟؟؟
..ردي علي !!
..يعني اذا قلت لك زعلانه بيهمك انت ماهتميت لرفضي ومشيت الي براسك
..لاني عارف انك مثلي ماراح ترتاحين وانتي بعيده عني
..والله انك واثق >>التفت له بلحظه غضب خطر على بالها كل شي من بداية حياتها معاه الى ان جبرها ابوها ترجع له اندفعت وتكلمت ..انا مثل ما حبييت كرهتك
خبى عنها تاثير هالكلمه عليه ماتوقع انها تجرحه وحاول يعتبرها رد لكرامتها ..يعني انتي تكرهيني ؟؟
مالت بكل جسمها له وتكلمت بصوت يرتجف كانها تحاول تذوقها شي من الي ذاقته ..كلمة كره قليله على الي احس به ناحيتك
التفت بعد كلمتها لقدامه كان كلمتها كف حار وجهته له وتكلم وهو مايناظر لها وبصوت ثابت .. انتي واعيه للي قلتيه ؟؟
كتفت يديها ..واعيه انت انسان قلبك يتحمل يحب الف وحده غيري
ماسمعت منه رد بس حست بالسرعه الي زادت داعس كانت سرعة جنونيه يمكن يبرد النار الي شبتها نوف بين ضلوعه كيف خلته يحتقر نفسه مع هذا ماخطر على باله يتراجع عن استعادتها


......................................

جاه اتصال وفتح الباب ودخل يلبس ملابسه
طلعت من المطبخ للحديقه معها كاس عصير لقته جالس على كرسي صغير بحديقة البيت ومعطيها ظهره ابتسمت بغت تسوي به مقلب مثل مايسوي فيها
قربت شوي شوي ووقفت وراه وبسرعه نزلت جذعها رغم صعوبة الحركه بسبب بطنها الي صار بارز غمضت عيونها ناويه تجيب اعلى نبره تطلع معها حطت فمها عند اذنه ..وووووشششششش قاعد تســــــوي ورفعت نفسها بسرعه
ارتاع من الصوت الي فجر اذنه وقام بسرعه والتفت وشافها واقفه وتضحك عقد حواجبه يوم شافها بثوب حوامل بدون اكمام وكاس العصير بيدها
من شافت وجهه تغيرت معالم وجهها ورمت الكاس عند رجوله وتراجعت ورى شوي التفت واستدارت بسرعه ورحت تركض مع ان الركض صعب عليها كانت تحاول تتماسك علشان ماتطيح وهو بدون انتباه ظل يتبعها لانه وضح انها ثقيله تذكر انه مايجوز يشوفها صد للجهه الثانيه دخلت مع الباب الخارجي للمطبخ علشان نواف مايشوفها وقفت وحطت يد على صدرها ويد على وجهها .تنتفض من الخوف والحيا ..ياربي وش سويت صدق اني حماره اكيد بيقول لنواف >>شربت كاس مويه وطلعت للصاله ونواف نازل ابتسم لها وهو يهرول على الدرج ..وين كنتي قاعد ادورك؟؟
ابتسمت ابتسامه صفرا تخفي ارتباكها ..كــكــ نت بالمطبخ اشرب مــويه
..بالعافيه
..الله يعافيك وين رايح
نزل نفسه يعدل جزمته..نايف يستناني برى بنروح نشوف المهندس علشان تخطيط البيت انا طالع تبين شي
..ااالا سلامتك >>حاولت تسبق تقول شي تصرف الموقف الي حطت نفسها فيه لانه ماقلت شي تقوله
..الله يسلمك لاتسنيني بتغدى مع نايف
هزت راسه ..اوكي
طلع من عندها

فتح الباب وطلع وهو منزل راسه و يسكر ازارير البلوزه الي كان لابسها ونايف انتبه للكاس الي طاح من يدها ورماه بسرعه بمكان منزوي بالحديقه قبل ينتبه نواف
وصل عنده..تاخرت عليك
..لا ماتاخرت بس يالله
طلعوا مع بعض فتحت الباب الداخلي بشويش يوم حست ان اصوتهم اختفت وبدت توسع فتحت لين انفتح كله تذكرت الموقف وضربت على خدها .. ..وش اقول لنواف اذا سئلني اكيد نايفوه بيقوله يوه خل يقوله وش على منهم انا ماكنت ادري انه هو ياربيييي والله فشله

.................................................. .

مسرع كانه بايع عمره ونوف مغمضه عيونها بخوف تحس انها خلاص انتهت افاقت على جوالها نزلت للشنطه تدور الجوال ويديها تنتفض من الخوف
وهو يحس بضباب على عيونه طلعت الجوال وقبل ترد حست ان السياره انحرفت عن الطريق حذفت الجوال من يدها ومسكت كتفه وصرخت.......نـــــــــاصر انتــــبه >><<

&


&


&


نهاية البارت


استبحكم عذرا لاني تاخرت شوي

واتمنى ردود تثلج صدري وتوقاتعكم في مافات وعن ماسياتي

دمتم بود



اختكم ذكــــ نجديه ــــرى

الشاطئ الذهبي
11-07-2009, 12:30 PM
مر هاليوم بدون مستجدات لاشي يذكر في حياة ابطالنا

ساره كانت تترقب رد نواف بعد مايعلمه نايف الي ماعطى الامر أي اهميه

هدى تحاول الا تصال بنوال او لطيفه وعرفت برجعة نوف

نوف وناصر على قد ما تعبهم الشوق لبعضهم الا ان موقف نوف جمد كل المشاعر داخله ماكان بينهم أي احتكاك يتحاشاها وتتحاشاه

قررت نوف ترجع للجامعه مع بداية الترم الجديد


والعجله تدور وتدور والحياه كما هي تعاندهم والايام لهم بالمرصاد


.......................................

كان حظ هدى من اخوانها الحبس والضرب لان ام ناصر كلمتهم هذا اخر حل عندها لانها تعتقد انها هي الي وصلت اشاعة زواج ناصر منها
حقدت عليهن مالها ذنب تعاقب عليهن وقررت تذوقهن السم


مسكت جوالها بعد مايئست ان نوال ترد عليها جربت الاتصال على لطيفه وبالفعل ردت عليها
..اهلين هدى
..يعني فرحانه باتصالي
..اكيد انتي صديقتي ويسعدني انك تكلميني
. .صدقتك" اصلا انتي وحده ماعندها قلب انسانه فاضيه من كل شي الا الشر
..وانتي متصله تسبيني
..لا انتي تدرين ليش متصله انا اتصلت بالحقيره الثانيه ماترد قلت اطرب اذني بصوتك
..لاتغلطين ماسمح لك
..والله انا مانتظر منك السماح بس بقولك ان تخطيطك انقلب على راسك وراس بنت خالتك
..اي تخطيط حنا ماخططنا لشي
..لاتلعبين على انا متاكده من الي سويتيه بس سبحان الله رب ضارة نافعه انتي خليتي ناصر يرجع نوف وخليتي ضميري يرتاح من التفكير بنوف
..وشو نوف رجعت
ابتسمت .. ابشرك رجعت ماعاد يصدق الكلام فيها
زاد الغل على نوف كل ماتذكرت انها هي السبب برجعتها كيف كانت تبي تكحلها عمتها كانت صدمه حقدها الي بدون مبرر اضيف له ضربه بالصميم


................................................
طفلـة ٍ آشوفهـا.... بينـي وبيـنـي !
ويـن مالدّيـت .. بالأنظـار .... بانـت


طفلـة ٍ ترحـل معـي وتحـل .. فينـي
في سبيل الحب مـا لحظـه .. توانـت






المغرب جلست نوره بطرف غرفتها على كرسي هزاز ومرجعه راسها ورى لامه نفسها وتهزه ببطئ البيت هادي بنتها نايمه وام سلمان بغرفتها وابو سلمان طالع من البيت وسلمان بشغله حست بظله مقابلها على الجدار بسرعه قامت واستدارت له ..مساء الخير
..مساء النور
رمى شماغه على السرير ومسك كتفها وجلسها ..وش كنتي تفكرين فيه
..مافكر بس فاضيه

..اها طيب الحين بدخل اتسبح القاك لابسه
..ليش ؟؟؟؟؟؟؟؟
..عازمك على العشا
...مشكور حبيبي بس البنت نايمه
..خليها عند امي والشغاله
..بتعبها وبعدين خالتي الظاهر نايمه
..لا ماتعبها ولاهي نايمه الحين انا كنت عندها
ميلت راسها وهزت كتفها ..اوكي
ضحك على حركتها ..بسرعه قبل اغير رايي
يحاول قدر المستطاع يعطيها جزء من وقته لانها صارت شبه وحيده وخصوصا انها ماتشكي ولا تتذمر وهذي صفه يحبها فيها

.................................................. ......

يراقب تنزل مع الدرج وتتمايل بمشيتها ساره جسمها اساسا مائل شوي للسمنه اضافه للتغيرات الي بدت على جسمها بسبب الحمل يضحك عليها شكلها كان مضحك وهي خايفه لاتطيح بعد عنا وصلت عنده
..اقول سارونه لازام بعد الولاده تسوين رياضه
..وليش ان شالله
اخفى ضحكته ..ابد بس العقل السليم في الجسم السليم
..ليه قايلين لك مجنونه
..هههههههههه حاشاك حبيبتي بس والله صايره بطه
انقهرت منه وتكلمت بتذمر ..نواف لاتعقدني ترى والله متحطمه بدونك
..ولايهمك حبيبتي بس تولدين بترجعين زي اول واحسن
..تتوقع والله طفشت احس ان شكلي مقرف
حب ينرفزها ..هو مقرف مقرف بس عاجبتني
..يوه والله شي يضايق مسكينات الحريم كل شي عليهم
..هذي سنة الله فيهم
..اللهم لاعتراض "انت شكلك طالع
..اي فهد عازمنا " بغيتي شي
..اي بروح لنوف
ماكان عنده علم برجعتها ..نوف !!ليش هي هنا ؟؟
ابتسمت ..اي جت امس
..زين الحمد لله انهم تصالحوا
..اي مابغت نوف عنيده عذبت الرجال لين رضت عليه
..لهالدرجه زعلانه منه
..خلنا الحين منها بتوديني ولا لا
حس انها بتغير الموضوع .. خلاص تجهزي
.................................................. ....................

كان يكلم مها وخاش جو معها ولاداري عن الدنياحوله

..احتمال ابوي يجي للرياض
..صدق متى ؟؟
..يمكن الاسبوع الجاي
..طيب تعالي معه
..ليش ؟؟؟
..عشان اشوفك اشتقتلك
..لاوالله المفروض انت تزوريني
..يالله عاد مها لاتصيرين ثقيلة دم
مثلت الزعل ..هين يافهد انا ثقيلة دم مع السلامه
..لالا ماقصدت آسف بس مشتاق لك
..هههههههه تشتاق لك العافيه بس جد ماقدر دراستي ابوي يمكن يقعد عشر ايام وبعدين حتى لو جيت ماراح يسمح لنا نشوف بعض ولاتنسى نواف
..ياناس والله شي يقهر زوجتي وممنوع اشوفها
..مابقى الاسنه ونص هانت
.. وتقولينها بثقه وانتي تشوفينها مده بسيطه يعني >>سمع نغمة رساله ..لحظه مها خليك معي >>فتح الرساله وضحك من قلبه رجع لمكالمته
..ايوه
..وين رحت
..هههههههه وصلتني صورة بنت بس والله يامها ياهي بنت تدوخ
صرخت ..فهــــــــــــد ولك عين بعد تعلمني ومنهي هالي دوختك
..ههههههه هذي ميلاف
عاشت الدور وكانها ماتعرفها ..يخرب بيتها حتى اسمها حلو >>علت صوتها مره ثانيه ..منهي ميلاف؟؟
..صدق ماتعرفينها ماعندك سالفه
..فهد لاتطلعني من طوري قلي منهي
..هذا الغبي سلمان مرسل صورة بنته كن ماحد جاه بنت الاهو لا بعد ملبسها نظاره
.. عارفه بس امزح معك الله يخليها لكم صدق حلوه؟؟
..اكيد مو انا خالها على العموم بس اخلص المكالمه ارسل لك صورتها وتحكمين
..اذا طلعت على امها بتطلع حلوه
..اوكي حبيبتي بسكر بس احتمال اليوم تتصلين على جوال مقفل
..ليش ؟؟
..امي بس تشوف صورة بنت نوره بالجوال يمكن بتاكله بس عليها بالعافيه فدا ام فهد
انفجرت عليه من الضحك ...ههههههههههههه اوكي سلم على خالتي
..يوصل سلام
..سلام
كانوا يعيشون اجمل لحظات عمرهم لحظات يمكن ماتككر بيوم من الايام جو خاص وتفاصيل دقيقه وشعور حلو
نزل لامه وفعلا كانت فرحتها بصورة بنت بنتها لاتوصف تتصبر بصورتها لين الله يجمعهم ببعض


.................................................. ..................

وصلت للبيت وقلبها يرقص مشتاقه لاختها مشتاقه لريحتها اهلها الي تحملها معها فتحت لها الشغاله باب البيت ودخلت بحذر

كانت ام ناصر بستقبالها ..حياك الله يابنيتي
..الله يحييك ياخاله وشلونك
..بخير جعلك بخير يايمه يعني ماتزورينا الايوم جت نوف
ابتسمت بخجل ..ماعليه ياخاله مشغوله
..مسموحه يايمه ارتاحي
جلست معها ..يزيد فضلك وين نوف
..نوف فوق قلت للشغاله تناديها الا اذا بتطلعين لها
..لا ياخاله عادي مانتي غريبه
..تسلمين يايمه
..الله يسلمك >>حست عندها شي بتقوله
..اسمعي ياساره انا ابيك تكلمين اختك انتي قريبه منها وتقدرين توصلين لداخلها انا بصراحه ماعاد اعرف اتفاهم معها
..حتى انا ياخاله ماعاد تسمع مني نوف تغيرت كانها وحده ثانيه
..انا عاذرتها صحيح ناصر ولدي بس غلط وطريقة رجعتها يمكن اثرت عليها ماظن أي وحده غيرها بتتصرف غير تصرفها
ناظرت لها باحراج ..ممكن اسئلك سؤال
..اسئلي يابنيتي
..صحيح ناصر فكر يتزوج
..ناصر من راحت نوف اهمل حتى شغله ويتزوج لا يايمه ماهو صحيح انا يئست انها ترجع وقلت له يتركها تشوف نصيبها مادامها مصممه
ثار ماهو متقبل فكرة انه يتقبل وحده ثانيه بحياته
..وش نقول الله يهديها ويصلح حالهم
نزلت بهاللحظه نوف تجر نفسها جر شافت ساره وضحكت لها ..سويره يالدبه اشتقت لك
وقفت وهي تشوفها مقبله عليها ..انا دبه وانتي صايره عصلا
وصلت عندها وحضنتها ..شاخبارك
..الحمدلله بخير انتي شاخبارك واخبار امي وابوي وسلمان ونوره وميلاف
..الحمد لله كلهم زينين ميلاف صايره بطه زيك
..اسم الله علينا الله يكفينا شر عيونك
ابتسمت ام ناصر ..نوف اسم الله عليها عيونها بارده
..اي وش عليك عندك محامي
لفت لخالتها ومسكت يدها ..الله يخليها لي خالتي ام ناصر غلاها مثل غلا امي
..تسلمين الله يسعدك واشوف عيالك يملون البيت
..اشوف بديتوا تتغزلون ببعض الظاهر ارجع لبيتي احسن لي
..هههههههه لاوش دعوة يابنيتي منورتنا يالله انا بروح ازين قهوتكم
..لاياخاله انا بقوم لاتعبين نفسك
حركت يدها .. تعبك راحه خليك مع اختك انتم من زمان عن بعض
..مشكوره ياخاله ماتقصرين
..العفو >>>مشت من عندهم ولفت ساره لنوف وابتدات السوالف
.................................................. ....


دق جوالها وفتحته بسرعه وين كنتي اتصل عليك ماتردين
..وين كنتي لي ساعه ادق عليك ماتردين
تكلمت لطيفه بفرح وصوتها يرتجف ..باركي لي يانوال باركي لي
استغربت منها اول مره لطيفه عن فرحه ..الف مبروك بس على ايش
..انا كنت بالمستشفى قالت لي الدكتوره اني حامل
مايعني لها الموضوع مثلت الفرح ..صدق الف مبروك
..الله يبارك فيك ماتتصورين وش كثر فرحانه اخيرا برد على عجوز ابليس ام عبدالله وبناتها دايما ينقون على عبد الله يتزوج
قالت كلام كثير عن احقادها وانتقامها ماسمعتها قالت الحمدلله
حبت تدخل معها بالجو ..طيب وعبد الله وش شعوره
..عبدالله كان مبسوط بس بعدين زعل مني وطلع
..والله مانتي صاحيه تزعلينه في مثل هاليوم صدق ماعندك سالفه
..وشاسوي فيه مصر الايعلم امه
..وانتي ماتبينها تدري
..هههههههه انا ابيها تعرف من الناس زيها زي واحد غريب بس اصر الايقولها يقول من حقها تفرح ماعلى منه الحين مايقدر يزعلني الحين مسكت مع اليد الي توجعه
كلامها غريب وتفكيرها اغرب نست حتى نوال الي كانت تبي تقوله او حست انها ماراح تهتم الحين مشغوله بفرحتها

كانت فرحتها محصوره بعالمها لانها حاوطت نفسها بسم الحقد ماخلت احد يقترب منها ويشاركها احساسها حتى نوال كانت تداهنها لانها لها عند غرض والا ما كانت سمعت كلمة مبروك منها



.................................................. ..........

تركتهم ام ناصر ياخذون راحتهم بدت نوف تفضفض الي داخلها لاختها وهي تسمعها باصغاء
..طيب الحين وش بتسوين رجعتي له
..الحين مافكر بشي الا اني ارجع للجامعه مع بداية الترم والباقي بخليه للظروف
..وشسويتي مع ناصر
لفت رجل على رجل ..ابد مااحتك فيه وهو بعد تراكني على راحتي
..يعني تشوفين انه هذا هو الحل
..انا مادور حلول انا ادور شي يبرد النار الي بقلبي لاو بعد يحرض ابوي مدري وشلون اقنعه ابوي الي بعمره مافرض رايه على يرجعني غصبا عني
..والله انتي يانوف مكبره السالفه
..السالفه هي كبيره من الاساس لابعد يخطب وبيتزوج
..خالتي تقول انه مافكر الظاهر لطيفه تلعب علينا
..مايهمني هو حر
..انا بعمري ماشفت احد يفكر زي تفكيرك
..ساره الله يخليك غيري الموضوع وقلي لي وش اخبارك مع الحمل
حطت يدها على بطنها ..الحمدلله بديت اتعود على الثقل والغثا
..الله يعينك "احساس حلو صح ؟؟
ابتسمت ..سبحان الله ماكنت متقبله هالحمل بس لما بدا يتحرك احس بشي غريب شعور حلو >>ركزت عليها ..ان شالله تجربينه
هزت راسها ..ان شالله
مضى الوقت سريع وهم مع بعض قضوا وقت حلوا شوي تحسنت نفسية نوف بوجود ساره
حوالي الساعه 11ليلا جاها نواف ورجعت لبيتها

بعد ماطلعت من عندها ساره رجعت لغرفتها بدلت ملابسها وبدت ترتب غرفتها صار عندها شوية طاقه لمت الملابس الي كان يرميها ناصر بكل مكان وودتها للغسيل ورجعت كل شي لمكانه دارت نظرها لها وابتسمت برضا رمت نفسها على الاريكه وشغلت التلفزيون مكان فيها نوم حست الباب ينفتح شوي شوي ويخل ناصر استعدلت بجلستها ..مساء الخير
ردت بصوت واطي بدون ماتناظر له ..مساء النور
جلس قريب منها ..ان شالله استانستي مع اختك
هزت راسها.. الحمدلله
حاول يقرب لها ..ان شالله اليوم احسن
..ناصر لوسمحت اتركني بنام
..لاتنسين انها غرفتي بعد
..خلاص انا بروح ادور لي مكان انام فيه >>ومشت تبي تطلع
لكن وقفه صوته الي يحمل خيبة الامل ..خلاص خلاص انا بطلع بس كنت باخذ لي ملابس ولاهذا بعد ممنوع
..لاماهو ممنوع بس بكره انا بطلع ملابسك كلها ولا اطلع انا من الغرفه
غمض عيونها ..سوي الي تبينه >> ودخل اخذ ملابسه وطلع
.................................................. .......................................



..انت ليش تقولها ؟؟
..وليش ماقولها هذي امي امـ ـي فاهمه
..حتى لوكانت امك هي ماراح تفرح لك
..لاحول ولاقوة الا بالله يالطيفه حرام عليك الي تسوينه فيني وفي اهلى في نفسك انتي ماخليتي لك احباب
حركت يدها ..مستغنيه عن محبتهم والحين مالهم كلام على انا حامل ماحد بيعايرني
..اتقي ربك يالطيفه ترى ربك يقدر على كل شي
..انت وش تبي مني خلاص علمت عجوز ابليس ارتاح الحين وخلني بحالي
زمر بصوت عالي ..لطيفه مولانك حامل بسكت اذا سبيتي امي
..الله عاد من زينها
..يعني هذا شكرك لربك انه رزقك
..مالك شغل فيني
..انتي حاله مستعصيه صدقيني بديت اكره الحياه معك
.................................................. .......................



نهاية البارت

نوف "ونهاية تعاملها مع ناصر هل يقدر يستمر معها بهالحال ؟؟
ساره "وحياتها مع نوف وش تتوقعون يكون دور لطيفه الى انشغلت بحملها
لطيفه "والحمل الي جا بوقت غريب هل هو نعمه امام امتحان ام ماذا
نايف "وحياة الشتات الى متى وهل لنوف ور بحياته
نواف "هل سيكون لتدخل لطيفه تاثير عليه
سلمان ونوره "حياه صافيه وهاديه ومريحه هل ستبقى هكذا
هدى "هل تكتفي بالسكوت وتقف هنا

توقعاتكم تحليلاتكم وانتقاتكم هي موضع اهتمامي

وقبل الوداع اخواتي في الله اتمنى دعواتكم ان يفك الله كربتي ويفرج همي
فدعوة المسلم للمسم بظهر الغيب قريبه للاستجابه

والان لاقول لكم وداعا ولكن الى لقا قريب باذن الله



اختكم ذكــــ نجديه ـــــرى

الشاطئ الذهبي
11-07-2009, 09:42 PM
..~*

الشاطئ الذهبي
11-18-2009, 09:21 PM
..~*
................

زهره بريده
11-19-2009, 09:06 PM
كملي بلييييييييز

الشاطئ الذهبي
11-20-2009, 01:01 AM
بـــــــــســـــــــــم الله الـــرحـــمــن الــــرحــــيــــم







الـــــــــــبـــــــــــ الواحد والعشرين ــــــــــارت




اكبر مصيبه طيحة انسان حساس
تسوى بـ عيني موت كـل الخليقـهـ !
أكذب علـى نفسـي إذا قلـت " لابـأس " !
و" البأس " أصلا ً من زهوري رحيقهـ !
والموت ماهـو لا انحنـى لـ التعـب/ راس !
الموت نفسك لانحنت / للخليقـهـ !:









مسرع كأنه بايع عمره ونوف مغمضه عيونها بخوف تحس انها خلاص انتهت افاقت على جوالها نزلت للشنطه تدور الجوال ويديها تنتفض من الخوف
وهو يحس بضباب على عيونه طلعت الجوال وقبل ترد حست ان السياره انحرفت عن الطريق حذفت الجوال من يدها ومسكت كتفه وصرخت.......نـــــــــاصر انتــــبه >><<

&


&


&



....................................


..حتى نوف ماترد على جوالها
..تعوذي من الشيطان يابنت الحلال
..اعوذ بالله من الشيطان الرجيم بس يابو ناصر له يومين مدري عنه وقلبي مثل النار عليه
..لاتخافين انا بتصرف وان شالله تتطمنين وانتي حاولي تتصلين عليه يمكن يرد
..مع اني متاكده ان جواله مسكر بس باحاول وان شالله يرد
اخذت جوالها واتصلت عليه


......................

..مشت نوف ؟؟
..اي مشت الله يسهل لها والله كسرت خاطري وهي تبكي وتترجاني احس اني خيبتها
..احيانا لازام ننكوي علشان تطيب جروحنا يايبه انا احس ان ناصر يبيها بس نوف حساسه وماتتحمل أي كلمه
.. والله انا بعد يابو سلمان متضايقه لانها رجعت غصب
..يمه الله يهداك انتم مكبرين الموضوع ومعطينه اكبر من حجمه تعوذو من الشيطان وخلونا نتغدى ترى انا ميت من الجوع
..تغدى انت ياوليدي عليك بالعافيه انا مالي نفس
..افا يام سلمان ترديني بنتغدا كلنا واذا ماكلتوا معي ماراح اكل
..خلاص ما يهون على تنام جوعان
تسلمين يالغاليه >>التفت لنوره ..يالله يانوره قولي للشغاله يحطون الغدا كلنا بتغدا مع بعض
..ابشر الحين انوم ميلاف واحطه بنفسي انا ماعندي اغلى من عمي وخالتي
............................................


&


&


&
امام برق عيونك القلب غيمه
ويقبل سحاب الود بالغيث هتان
في فيضة الاشواق يسقيك ديمه
وسمية فاضت على الوجد تحنان


صـــــمت ملا المساحه الكبيره قدامهم مافي كلام ينقال مافي حال ينوصف


غيرت السياره مسارها لكن قدر باخر لحظه يحرفها لين استقرت على التراب وعى بنفسه على صرخت نوف وهي متجمده بمكانها ماهي مصدقه انهم احياء
نزل راسه على السكان فتره رفع راسه وهي تناظر بملامحه اخذ علبة مويه جنبه وكبها على راسه علشان يصحى من حالة الاغما



تكلمت نوف اخيرا وهي تتنفس بسرعه كانها بتلحق النفس قبل تختنق ..امك اتصلت على
رجع راسه مره ثانيه وقطرات المويه تسلل على وجهه بسرعه ..ليش مارديتي عليها ؟؟
جاها شعور انها كانت سبب بحادث شنيع لولا ستر الله ..ماامداني ارد عليها
وهو منزل راسه طلع تلفونه من جيبه رفع راسه وفتحه تذكر انه ماكلمها من راح اكيد تحاتيه كان ناوي يتصل يريحها لكن سبقت واتصلت
فتح الخط تكلمت من حست انه رد ..ناصر ناصر وينك يايمه
حس بخوفها ..قريب يمه قريب
..ليه يايمه تسوي فيني كذا والله حتى النوم ماقدرت اانام من الخوف عليك
..لاتخافين ياالغاليه انا بخير
..ناصر يايمه انتبه من الطريق تراي استناك ترجع لي سالم تكفى ياوليدي مابي اخسرك والله لو يصير لك شي اموت
حارت العبره بحلقه ومنعته رجولته يظهرها كلام امه واليومين الي مرو عليه كانها سنه والساعه الي راحت كانها دهر
..ابشري يالغاليه نص ساعه بالكثير وانا عندك بس انتي جهزي القهوه
بكت هالمره ..ابشر يانظر عيني الله يردك لي سالم >>ماكانت تدري ان نوف معه حست من صوته انه ماهو مبسوط ولاسئلت عنها خافت تكدره وهو ماسك طريق
ودعته ودعت له يرجع بالسلامه وسكرت منه ونوف ماكلمته ولاكلمها
..................................................



..انتم وينكم ؟؟
..قريبن عشر دقايق واحنا بالبيت ان شالله
..الحمد لله على سلامتكم
..الله يسمك
..نوف حبيبتي ليش صوت مخنوق
..مافيني شي بس تعبانه من الطريق
..هانت مابقى شي وتوصلون بالسلامه
..ان شالله
..بكره ابيك تجين عندي مشتاقه لك
..اشوف يمكن ماقدر
..لا بنتظرك تكفين تعالي
..طيب ليش ماتجين انتي
..انا ماعندي احد ناخذ راحتنا اكثر
..حتى عندي ماراح يضايقنا خالتي بحالها
..خلاص بحاول
اوكي استناك
سكرت منها كانت تكلمها ويدها على فمها وبصوت واطي علشان مايسمعها توتر وقفلت اخلاقه هدى المكان بس صوت السياره تتعاداهم




......................................


وقفوا مع المهندس بالاراض كانوا متحمسين لكلامه عندهم افكار واحلام كبيره استعان باخوه لان عنده خبره بالعقار والاراضي والبيوت انسان ناجح صاحب نظرة ثاقبه و خبره انهوا كلامهم واتفقوا وظل نايف ونواف جالسين على مقدمة السياره يتكلمون عن بداية الشغل

..انت الي عندك يكفي للبناء
..انا عندي مبلغ كويس وباخذ قرض على راتبي علشان اقدر اسوي أي شي واذا نقص شي مع اني اتوقع الوالد ماراح يقصر
...خلاص واي استشاره ترى انا اعرف ناس عندهم خبره بهالمجال
..ان شالله
..انت ماتبي تاخذ راي زوجتك بتخطيط البيت
..لاماعندها خبره ولا اعتقد انها تعرف بهالاشياء خلها بس تلتهي بنفسها
..غريبه مع اني اعرف ان البنات الحين يعرفون كل شي يمكن اكثر من بعض الرجال
..الاساره غير عنهم
..وشلون يعني ؟؟
التفت له وتكلم ..صدقني مدري وشلون !!!!
الف علامة استفهام صاريشوفها غموض يلف هالانسانه على ذكاء نواف يحس انه مافهمها
.................................................. ...........


انا بعمري ماجرحت انسان
واحب كل الناس واغليها
قلبي كبير وصدري الميدان
صابر على الدنيا ومافيها





صارت الدقايق عندها ساعات في اقل من نص ساعه انفتح الباب دخل ناصر كل علامات التعب بوجهه كانه متمرغ بتراب
فزت له وقلبها يرقص من الفرح لانها شافته ما عطته فرصه يرمي السلام ..هلاوالله هلا بوليدي >>مسكت رقبته وانحنى لانه طويل وقعدت تضمه كانها ماهي مصدقه انها تشوفه قدام عيونها ..هلابك يمه وشلونك
.. مادامني اشوفك انا بخير >>رجعت تضمه وهو مستسلم مهدود حيله من تعب اليومين الي راحوا حست ان الباب انفتح من وراه دخلت متغطيه وتسحب بيدها شنطه فتحت عيونها يوم كشفت وجهها كانت ماتقل عن حالة ناصر من التعب والارهاق ..السلام عليكم
تركت ناصر الي جلس على الكنب وهي مذهوله وبنبرة استغراب وبهدوء..عليكم السلام !!نوف ؟؟
تحس كانها جايه لمكان المفروض ماتجيه وان موقعها غلط محروجه ومقهوره وتعبانه والموقف الي صار بالسياره خلاها تلوم نفسها بعض الشي لانها بغت تتسبب على نفسها وعلى ناصر ..حياك الله يابنيتي
ردت رد مايحمل أي تعبير وبشرود ..الله يحييك >>قالت كلمتها وجلست على اقرب مكان لها حست فيها ام ناصر وقربت لها وحطت يدها على يدها الي كانت على طرف الكرسي ..وش فيك يانوف انتي تعبانه
رفعت راسها لها ورجعت شعرها ورا اذنها ..مرهقه شوي البارح مانمت
ناصر ماكان يشوف الا انهم سوو حادث ولارجعوا ولاراح يرجعون انبهتت ام ناصر كانت حالتهم غريبه فيهم شي ماهي حالة واحد يحب زوجته ورجعها بعد غياب شهور ونوف ماهي حالة وحده زوجها حارب كل شي علشان ترجع له انسدح ناصر على الكنبه الي كان جالس عليها لم رجوله ونزل عيونه كان النور يتعبه ..وش فيكم >>ناظرت لناصر ..ليش يمه ماتقوم تريح بغرفتك >>حرك جسمه وواجه السقف وحط ذراعه على عيونه ..لايمه خليني هنا ولا ماتبين اشرب من قهوتك
ضحكت له ..لاياوليدي بس شكلك تعبان >>رجعت لنوف..وانتي اطلعي يايمه بدلي وارتاحي >>رضخت لطلبها وقامت بتشيل شنطتها ..خليها يايمه انتي زين تشيلين نفسك انا برسلها لك مع الشغالات
بصوت واطي زين ينسمع ..مشكوره ياخاله>> وطلعت وام ناصر تراقبها وتراقب ناصر ومستغربه منهم
.................................................. ..




كثر نفسي واكثـــــر شويه بعد
والله اني يابعد عمري ابيــــك
من عروقي ومن خفوقي لك وعد
وسط قلبي ماحدن ...غيرك مليك






دخلو لغرفتهم بعد ماتغدوا يناظر لها تروح وتجي ومندمجه علشان تنوم بنتها قبل ماتنام وقفت فجئه يوم لقته مركز النظر عليها وقفت شوي وبعدين مشت يمه وقابلته على السرير ..وش عندك تلاحقني بعيونك
ابتسم لها بعذوبه وبهدؤ ..ليش يضايقك
ردت له الابتسامه ونزلت راسها ..لا
رفع راسها ..ماتتغيرين يانوره لازام تستحين لين نشيب
رفعت راسها ورجعت غرتها ورى ..وانت ماتحب هالخصله فيني ؟؟
حط يده بيد ها وهو متربع على السرير وهي قدامه ورجولها على الارض ..انا كل شي فيك احبه >>سكتوا يناظرون لبعض احرجها بنظراته واشاحت وجهها عن عيونه ..مشكوره حبيبتي >>طالعت له بتعجب ..على ايش !!!
..على كل شي على اهتمامك بامي وابوي ووقفتك مع خواتي انا مقدر لك يانوره يكفي انا وعدتك تزورين امك وماقدرت وحتى ماتكلمتي
..سلمان حبيبي لاتقول كذا امك وابوك انا اعتبرهم امي وابوي وخواتك خواتي هذولا بنات عمي يعني ماله داعي الشكر وزيارة امي ان شالله بس تفضى ماراح تقصر اكيد بتوديني وبعدين يكفيني انك مقدر
..ان شالله بس انا عندي فكره ببالي اذا ظبطت يكون حظي من السما
هزت راسها باستفهام .وش هالفكره
..لا لا ماراح اقولك لين يتم كل شي
قامت من عنده ..براحتك
مسك يدها ..وين ؟؟
..بروح ابدل بنام تعبانه
..اوكي وانا انتظرك

ضحكت عليه ومشت من عنده وهو بسرعه خبط جسمه على السرير وحط يده تحت راسه


.................................................. ................

من كثر ما احسك بصدري وابيك
خايف اتنفس ويبعدك الزفير

ومن كثر ما احبك وخايف عليك
حتى من روحي على روحك اغير





لقى نفسه نايم بالصاله كانت امه مطفيه الانوار ومغطيته قعد وابتسم وهو يشوف القهوه قدامه زي ماهي امه ماصدقت تشوفه تخاف عليه من النسمه ومع ذلك ربته تربيه قليل من ينجح فيها رغم الدلال والعز والغنى ومع انه وحيدها كانت تتبع معه سياسة الوسطيه
تذكر نوف والسياره والسفر اشيا كثيره تزاحمت براسه قرر ينفضها ويونس امه بعد الضيق الي عاشته بغيابه قام وشغل النور كانت بالمطبخ على طول حست به وطلعت له وانبسطت وهي تشوفه مرتاح شوي ..صح النوم
..صح بدنك وين كنتي >>وهو يمشي يمها
..كنت بالمطبخ باشرف على عشاكم
قام ورفع يدها وحبها ..مشكوره يمه تعبناك معنا >>وحط يده علىظهرها ومشى لمكانه
..تعبك راحه اذا ماتعبت لكم من اتعب له
..تسلمين يمه بس انا متى نمت؟؟
.. والله خبري بك شربت اول فنجان بعدها مدري متى نمت
..ههههههههه من التعب يمه يومين ما نمت
بعد ماكانت تضحك تغيرت ملامح وجهها للجديه ..وش فيكم يايمه مانتم عاجبيني
صد عنها للجهه الثانيه مايحب يضايقه يكفي الي شافته ..مافينا شي بس تعبانين وكنا رح نسوي حادث لولا ستر الله
ضربت على صدرها ..حادث وشلون وليش ماقلت ليه
..يمه الله يهداك شوفينا مافينا شي الحمدلله جت على خير
..الحمدلك ياربي الي مافجعتني
..الحمدلله >>تلفت بالمكان ..نوف مانزلت
..لا والله من طلعت مانزلت حتى الغدا مارضت تتغدى
سكت وكملت امه ..نوف ماهي مرتاحه للرجعه انا حاسه فيها
هز راسه..اي جت مجبوره
..مجبوره !!ومن الي جبرها
..ابوها
..لاحول ولاقوة الا بالله
..هي الي حدتني ولا انا كنت بستنى قلبها يلين
..والله مسكينه هالبنيه تكسر الخاطر
..يمه انتي معي ولا معها
..انا مع الحق الي شافته كثير عليها حاولت تصبر لكن خيبها حتى الصبر والحين ترجع غصبا عنها
جمع يديه وحطها بين عيونه واتكى عليها..ماقدامي الاهالطريقه بعد ماني راضي بهالاسلوب بس شاسوي
مسحت على رجله ..ماعليه ياوليدي ان شالله الايام بتلينها وتطيب جروحكم بس تحمل ياناصر
هز راسه وحط يدينه على ركبته وقام ..انا بطلع اصلي وارجع اتعشى ذابحني الجوع
..يخسى الجوع انت صل وارجع وابشر بعزك وانا امك وجيب نوف
كان راح يطلع فوق لكن تذكر شي ..تدرين ان واصلها خبر اني بتزوج هدى
..الله عليها هالبنت مشقيه نفسها ومشقيه الناس
..انا الي بتفاهم معها
..خلها على انا حذرتها ومانفع معها بس انا بربيها

مشى من عندها وطلع بوهن لغرفته ومايدري هالمره كيف بستقبله ولا وش راح تسمعه

أحلامهمـ واجد / وحلمي أنا بس
صدرا عليه ابكي ولاأحس بالخوف

مااشوف / ماأسمع / ولاودي احس
دام الزمان اعمى وبيدينه سيوف


..هلايمه
..الحمد لله على سلامتك
..الله يسلمك
..افا يا نوف يهون عليك توصلين وماتتصلين على لازام انا اتصل
..اسفه يمه
..انا كنت اظن الناس كلها تزعل على الانتي كنت اظن الي بقلبك لي اكثر من الزعل والعتب
تحشرج الكلام بحلقها صار مثل السكاكين الحاده وماقدرت الاعلى جمله وحده ..ماني زعلانه بس مالي ثلاث ساعات واصله
..لا انتي زعلانه علينا يابنتي ماحنا اعداء لك انتي صغيره وبكره تعرفين انك عندنا اهم من كل شي
بصوت مجروح ..والله ماهو باين
..هذا ماهو كلامك يانوف انتي تغيرتي
..لانكم كلكم صرتوا ضدي رجعتوني له مثل الخروف ماكني انسانه يحق لي اعارض
..ابوك خيرك
مسحت دموعها بظهر يدها ..ابو خيرني خيارين احلاهم مر
حبت تخفف عنها الضيق وتبعثر الشعور القاسي ..انتي الحين ببيتك وعند زوجك حاولي تعيشين وتنسين ترى النسيان رحمه
..ماقدر يمه ماقدر ظلمني وجرحني اعتذاره للحين مابرى جروحي >>وقفت عند هالكلمه وناصر واقف عند الباب يسمعها تاكد انها صعب تلين بهالسهوله
..زين يمه الحين اهدي واذا شفتي نفسك تقدرين تتكلمين كلميني وروحي لاختك ولاخليها تجيك حاولي تنسين الحياه كذا وانا امك انا بسكر الحين
..انا اسفه يمه
..لاتعتذرين يايمه انا حاسه فيك وعارفه وشلون تفكرين يالله سلمي على خالتك
..الله يسلمك
سكرت الجوال ورفعت راسها طاحت عيونها الدامعه بعيونه وهو يرقبها قامت تبي تتعداه للشنطه الي وراه نزلت جسمها ومدت يدها تبي ترفعها مسك يدها وبصوتها المخنوق ..ناصر اتركني اطلع المكان الي انت فيه يخنقني
..خلاص يانوف ذبحتني دموعك ماقدر اتحمل
ماردت عليه بس تشاهق ..انتي شفتيني اتكلم مع وحده غيرك صمدتي ومانزلت دموعك ذيك اللحظه كثر دموعك يوم رجعنا لبعض
رفعت راسها ومازالت يدها بيده ..لاني تحملت بكيفي ماحد غصبني اجلس عندك
احرجته وماقدر يرد عليها ..والحين لو اشوفك متزوجها ماراح ابكي الا على كرامتي وعلى قلبي الي ضعف وحبك بيوم من الايام اما انت ولاشي ولاشي >>>مشت من عنده وحروفها الاخيره ترن باذنه
كانت تظن ان الي جاه كفاه لكن بس تشوفه تفنن بجرحه وهو لانه عاهد نفسه مثل ماضيعها بيلقاها ماهو ضعف او خوف ولكن حــــــــــــــــــب
تركها على راحتها قرر يدور مكان ثاني ينام فيه المهم انها عنده



>>>>>>>>>>>>>يتبع

الشاطئ الذهبي
11-20-2009, 01:03 AM
مر هاليوم بدون مستجدات لاشي يذكر في حياة ابطالنا

ساره كانت تترقب رد نواف بعد مايعلمه نايف الي ماعطى الامر أي اهميه

هدى تحاول الا تصال بنوال او لطيفه وعرفت برجعة نوف

نوف وناصر على قد ما تعبهم الشوق لبعضهم الا ان موقف نوف جمد كل المشاعر داخله ماكان بينهم أي احتكاك يتحاشاها وتتحاشاه

قررت نوف ترجع للجامعه مع بداية الترم الجديد


والعجله تدور وتدور والحياه كما هي تعاندهم والايام لهم بالمرصاد


.......................................

كان حظ هدى من اخوانها الحبس والضرب لان ام ناصر كلمتهم هذا اخر حل عندها لانها تعتقد انها هي الي وصلت اشاعة زواج ناصر منها
حقدت عليهن مالها ذنب تعاقب عليهن وقررت تذوقهن السم


مسكت جوالها بعد مايئست ان نوال ترد عليها جربت الاتصال على لطيفه وبالفعل ردت عليها
..اهلين هدى
..يعني فرحانه باتصالي
..اكيد انتي صديقتي ويسعدني انك تكلميني
. .صدقتك" اصلا انتي وحده ماعندها قلب انسانه فاضيه من كل شي الا الشر
..وانتي متصله تسبيني
..لا انتي تدرين ليش متصله انا اتصلت بالحقيره الثانيه ماترد قلت اطرب اذني بصوتك
..لاتغلطين ماسمح لك
..والله انا مانتظر منك السماح بس بقولك ان تخطيطك انقلب على راسك وراس بنت خالتك
..اي تخطيط حنا ماخططنا لشي
..لاتلعبين على انا متاكده من الي سويتيه بس سبحان الله رب ضارة نافعه انتي خليتي ناصر يرجع نوف وخليتي ضميري يرتاح من التفكير بنوف
..وشو نوف رجعت
ابتسمت .. ابشرك رجعت ماعاد يصدق الكلام فيها
زاد الغل على نوف كل ماتذكرت انها هي السبب برجعتها كيف كانت تبي تكحلها عمتها كانت صدمه حقدها الي بدون مبرر اضيف له ضربه بالصميم


................................................
طفلـة ٍ آشوفهـا.... بينـي وبيـنـي !
ويـن مالدّيـت .. بالأنظـار .... بانـت


طفلـة ٍ ترحـل معـي وتحـل .. فينـي
في سبيل الحب مـا لحظـه .. توانـت






المغرب جلست نوره بطرف غرفتها على كرسي هزاز ومرجعه راسها ورى لامه نفسها وتهزه ببطئ البيت هادي بنتها نايمه وام سلمان بغرفتها وابو سلمان طالع من البيت وسلمان بشغله حست بظله مقابلها على الجدار بسرعه قامت واستدارت له ..مساء الخير
..مساء النور
رمى شماغه على السرير ومسك كتفها وجلسها ..وش كنتي تفكرين فيه
..مافكر بس فاضيه

..اها طيب الحين بدخل اتسبح القاك لابسه
..ليش ؟؟؟؟؟؟؟؟
..عازمك على العشا
...مشكور حبيبي بس البنت نايمه
..خليها عند امي والشغاله
..بتعبها وبعدين خالتي الظاهر نايمه
..لا ماتعبها ولاهي نايمه الحين انا كنت عندها
ميلت راسها وهزت كتفها ..اوكي
ضحك على حركتها ..بسرعه قبل اغير رايي
يحاول قدر المستطاع يعطيها جزء من وقته لانها صارت شبه وحيده وخصوصا انها ماتشكي ولا تتذمر وهذي صفه يحبها فيها

.................................................. ......

يراقب تنزل مع الدرج وتتمايل بمشيتها ساره جسمها اساسا مائل شوي للسمنه اضافه للتغيرات الي بدت على جسمها بسبب الحمل يضحك عليها شكلها كان مضحك وهي خايفه لاتطيح بعد عنا وصلت عنده
..اقول سارونه لازام بعد الولاده تسوين رياضه
..وليش ان شالله
اخفى ضحكته ..ابد بس العقل السليم في الجسم السليم
..ليه قايلين لك مجنونه
..هههههههههه حاشاك حبيبتي بس والله صايره بطه
انقهرت منه وتكلمت بتذمر ..نواف لاتعقدني ترى والله متحطمه بدونك
..ولايهمك حبيبتي بس تولدين بترجعين زي اول واحسن
..تتوقع والله طفشت احس ان شكلي مقرف
حب ينرفزها ..هو مقرف مقرف بس عاجبتني
..يوه والله شي يضايق مسكينات الحريم كل شي عليهم
..هذي سنة الله فيهم
..اللهم لاعتراض "انت شكلك طالع
..اي فهد عازمنا " بغيتي شي
..اي بروح لنوف
ماكان عنده علم برجعتها ..نوف !!ليش هي هنا ؟؟
ابتسمت ..اي جت امس
..زين الحمد لله انهم تصالحوا
..اي مابغت نوف عنيده عذبت الرجال لين رضت عليه
..لهالدرجه زعلانه منه
..خلنا الحين منها بتوديني ولا لا
حس انها بتغير الموضوع .. خلاص تجهزي
.................................................. ....................

كان يكلم مها وخاش جو معها ولاداري عن الدنياحوله

..احتمال ابوي يجي للرياض
..صدق متى ؟؟
..يمكن الاسبوع الجاي
..طيب تعالي معه
..ليش ؟؟؟
..عشان اشوفك اشتقتلك
..لاوالله المفروض انت تزوريني
..يالله عاد مها لاتصيرين ثقيلة دم
مثلت الزعل ..هين يافهد انا ثقيلة دم مع السلامه
..لالا ماقصدت آسف بس مشتاق لك
..هههههههه تشتاق لك العافيه بس جد ماقدر دراستي ابوي يمكن يقعد عشر ايام وبعدين حتى لو جيت ماراح يسمح لنا نشوف بعض ولاتنسى نواف
..ياناس والله شي يقهر زوجتي وممنوع اشوفها
..مابقى الاسنه ونص هانت
.. وتقولينها بثقه وانتي تشوفينها مده بسيطه يعني >>سمع نغمة رساله ..لحظه مها خليك معي >>فتح الرساله وضحك من قلبه رجع لمكالمته
..ايوه
..وين رحت
..هههههههه وصلتني صورة بنت بس والله يامها ياهي بنت تدوخ
صرخت ..فهــــــــــــد ولك عين بعد تعلمني ومنهي هالي دوختك
..ههههههه هذي ميلاف
عاشت الدور وكانها ماتعرفها ..يخرب بيتها حتى اسمها حلو >>علت صوتها مره ثانيه ..منهي ميلاف؟؟
..صدق ماتعرفينها ماعندك سالفه
..فهد لاتطلعني من طوري قلي منهي
..هذا الغبي سلمان مرسل صورة بنته كن ماحد جاه بنت الاهو لا بعد ملبسها نظاره
.. عارفه بس امزح معك الله يخليها لكم صدق حلوه؟؟
..اكيد مو انا خالها على العموم بس اخلص المكالمه ارسل لك صورتها وتحكمين
..اذا طلعت على امها بتطلع حلوه
..اوكي حبيبتي بسكر بس احتمال اليوم تتصلين على جوال مقفل
..ليش ؟؟
..امي بس تشوف صورة بنت نوره بالجوال يمكن بتاكله بس عليها بالعافيه فدا ام فهد
انفجرت عليه من الضحك ...ههههههههههههه اوكي سلم على خالتي
..يوصل سلام
..سلام
كانوا يعيشون اجمل لحظات عمرهم لحظات يمكن ماتككر بيوم من الايام جو خاص وتفاصيل دقيقه وشعور حلو
نزل لامه وفعلا كانت فرحتها بصورة بنت بنتها لاتوصف تتصبر بصورتها لين الله يجمعهم ببعض


.................................................. ..................

وصلت للبيت وقلبها يرقص مشتاقه لاختها مشتاقه لريحتها اهلها الي تحملها معها فتحت لها الشغاله باب البيت ودخلت بحذر

كانت ام ناصر بستقبالها ..حياك الله يابنيتي
..الله يحييك ياخاله وشلونك
..بخير جعلك بخير يايمه يعني ماتزورينا الايوم جت نوف
ابتسمت بخجل ..ماعليه ياخاله مشغوله
..مسموحه يايمه ارتاحي
جلست معها ..يزيد فضلك وين نوف
..نوف فوق قلت للشغاله تناديها الا اذا بتطلعين لها
..لا ياخاله عادي مانتي غريبه
..تسلمين يايمه
..الله يسلمك >>حست عندها شي بتقوله
..اسمعي ياساره انا ابيك تكلمين اختك انتي قريبه منها وتقدرين توصلين لداخلها انا بصراحه ماعاد اعرف اتفاهم معها
..حتى انا ياخاله ماعاد تسمع مني نوف تغيرت كانها وحده ثانيه
..انا عاذرتها صحيح ناصر ولدي بس غلط وطريقة رجعتها يمكن اثرت عليها ماظن أي وحده غيرها بتتصرف غير تصرفها
ناظرت لها باحراج ..ممكن اسئلك سؤال
..اسئلي يابنيتي
..صحيح ناصر فكر يتزوج
..ناصر من راحت نوف اهمل حتى شغله ويتزوج لا يايمه ماهو صحيح انا يئست انها ترجع وقلت له يتركها تشوف نصيبها مادامها مصممه
ثار ماهو متقبل فكرة انه يتقبل وحده ثانيه بحياته
..وش نقول الله يهديها ويصلح حالهم
نزلت بهاللحظه نوف تجر نفسها جر شافت ساره وضحكت لها ..سويره يالدبه اشتقت لك
وقفت وهي تشوفها مقبله عليها ..انا دبه وانتي صايره عصلا
وصلت عندها وحضنتها ..شاخبارك
..الحمدلله بخير انتي شاخبارك واخبار امي وابوي وسلمان ونوره وميلاف
..الحمد لله كلهم زينين ميلاف صايره بطه زيك
..اسم الله علينا الله يكفينا شر عيونك
ابتسمت ام ناصر ..نوف اسم الله عليها عيونها بارده
..اي وش عليك عندك محامي
لفت لخالتها ومسكت يدها ..الله يخليها لي خالتي ام ناصر غلاها مثل غلا امي
..تسلمين الله يسعدك واشوف عيالك يملون البيت
..اشوف بديتوا تتغزلون ببعض الظاهر ارجع لبيتي احسن لي
..هههههههه لاوش دعوة يابنيتي منورتنا يالله انا بروح ازين قهوتكم
..لاياخاله انا بقوم لاتعبين نفسك
حركت يدها .. تعبك راحه خليك مع اختك انتم من زمان عن بعض
..مشكوره ياخاله ماتقصرين
..العفو >>>مشت من عندهم ولفت ساره لنوف وابتدات السوالف
.................................................. ....


دق جوالها وفتحته بسرعه وين كنتي اتصل عليك ماتردين
..وين كنتي لي ساعه ادق عليك ماتردين
تكلمت لطيفه بفرح وصوتها يرتجف ..باركي لي يانوال باركي لي
استغربت منها اول مره لطيفه عن فرحه ..الف مبروك بس على ايش
..انا كنت بالمستشفى قالت لي الدكتوره اني حامل
مايعني لها الموضوع مثلت الفرح ..صدق الف مبروك
..الله يبارك فيك ماتتصورين وش كثر فرحانه اخيرا برد على عجوز ابليس ام عبدالله وبناتها دايما ينقون على عبد الله يتزوج
قالت كلام كثير عن احقادها وانتقامها ماسمعتها قالت الحمدلله
حبت تدخل معها بالجو ..طيب وعبد الله وش شعوره
..عبدالله كان مبسوط بس بعدين زعل مني وطلع
..والله مانتي صاحيه تزعلينه في مثل هاليوم صدق ماعندك سالفه
..وشاسوي فيه مصر الايعلم امه
..وانتي ماتبينها تدري
..هههههههه انا ابيها تعرف من الناس زيها زي واحد غريب بس اصر الايقولها يقول من حقها تفرح ماعلى منه الحين مايقدر يزعلني الحين مسكت مع اليد الي توجعه
كلامها غريب وتفكيرها اغرب نست حتى نوال الي كانت تبي تقوله او حست انها ماراح تهتم الحين مشغوله بفرحتها

كانت فرحتها محصوره بعالمها لانها حاوطت نفسها بسم الحقد ماخلت احد يقترب منها ويشاركها احساسها حتى نوال كانت تداهنها لانها لها عند غرض والا ما كانت سمعت كلمة مبروك منها



.................................................. ..........

تركتهم ام ناصر ياخذون راحتهم بدت نوف تفضفض الي داخلها لاختها وهي تسمعها باصغاء
..طيب الحين وش بتسوين رجعتي له
..الحين مافكر بشي الا اني ارجع للجامعه مع بداية الترم والباقي بخليه للظروف
..وشسويتي مع ناصر
لفت رجل على رجل ..ابد مااحتك فيه وهو بعد تراكني على راحتي
..يعني تشوفين انه هذا هو الحل
..انا مادور حلول انا ادور شي يبرد النار الي بقلبي لاو بعد يحرض ابوي مدري وشلون اقنعه ابوي الي بعمره مافرض رايه على يرجعني غصبا عني
..والله انتي يانوف مكبره السالفه
..السالفه هي كبيره من الاساس لابعد يخطب وبيتزوج
..خالتي تقول انه مافكر الظاهر لطيفه تلعب علينا
..مايهمني هو حر
..انا بعمري ماشفت احد يفكر زي تفكيرك
..ساره الله يخليك غيري الموضوع وقلي لي وش اخبارك مع الحمل
حطت يدها على بطنها ..الحمدلله بديت اتعود على الثقل والغثا
..الله يعينك "احساس حلو صح ؟؟
ابتسمت ..سبحان الله ماكنت متقبله هالحمل بس لما بدا يتحرك احس بشي غريب شعور حلو >>ركزت عليها ..ان شالله تجربينه
هزت راسها ..ان شالله
مضى الوقت سريع وهم مع بعض قضوا وقت حلوا شوي تحسنت نفسية نوف بوجود ساره
حوالي الساعه 11ليلا جاها نواف ورجعت لبيتها

بعد ماطلعت من عندها ساره رجعت لغرفتها بدلت ملابسها وبدت ترتب غرفتها صار عندها شوية طاقه لمت الملابس الي كان يرميها ناصر بكل مكان وودتها للغسيل ورجعت كل شي لمكانه دارت نظرها لها وابتسمت برضا رمت نفسها على الاريكه وشغلت التلفزيون مكان فيها نوم حست الباب ينفتح شوي شوي ويخل ناصر استعدلت بجلستها ..مساء الخير
ردت بصوت واطي بدون ماتناظر له ..مساء النور
جلس قريب منها ..ان شالله استانستي مع اختك
هزت راسها.. الحمدلله
حاول يقرب لها ..ان شالله اليوم احسن
..ناصر لوسمحت اتركني بنام
..لاتنسين انها غرفتي بعد
..خلاص انا بروح ادور لي مكان انام فيه >>ومشت تبي تطلع
لكن وقفه صوته الي يحمل خيبة الامل ..خلاص خلاص انا بطلع بس كنت باخذ لي ملابس ولاهذا بعد ممنوع
..لاماهو ممنوع بس بكره انا بطلع ملابسك كلها ولا اطلع انا من الغرفه
غمض عيونها ..سوي الي تبينه >> ودخل اخذ ملابسه وطلع
.................................................. .......................................



..انت ليش تقولها ؟؟
..وليش ماقولها هذي امي امـ ـي فاهمه
..حتى لوكانت امك هي ماراح تفرح لك
..لاحول ولاقوة الا بالله يالطيفه حرام عليك الي تسوينه فيني وفي اهلى في نفسك انتي ماخليتي لك احباب
حركت يدها ..مستغنيه عن محبتهم والحين مالهم كلام على انا حامل ماحد بيعايرني
..اتقي ربك يالطيفه ترى ربك يقدر على كل شي
..انت وش تبي مني خلاص علمت عجوز ابليس ارتاح الحين وخلني بحالي
زمر بصوت عالي ..لطيفه مولانك حامل بسكت اذا سبيتي امي
..الله عاد من زينها
..يعني هذا شكرك لربك انه رزقك
..مالك شغل فيني
..انتي حاله مستعصيه صدقيني بديت اكره الحياه معك
.................................................. .......................



نهاية البارت

نوف "ونهاية تعاملها مع ناصر هل يقدر يستمر معها بهالحال ؟؟
ساره "وحياتها مع نوف وش تتوقعون يكون دور لطيفه الى انشغلت بحملها
لطيفه "والحمل الي جا بوقت غريب هل هو نعمه امام امتحان ام ماذا
نايف "وحياة الشتات الى متى وهل لنوف ور بحياته
نواف "هل سيكون لتدخل لطيفه تاثير عليه
سلمان ونوره "حياه صافيه وهاديه ومريحه هل ستبقى هكذا
هدى "هل تكتفي بالسكوت وتقف هنا

توقعاتكم تحليلاتكم وانتقاتكم هي موضع اهتمامي

وقبل الوداع اخواتي في الله اتمنى دعواتكم ان يفك الله كربتي ويفرج همي
فدعوة المسلم للمسم بظهر الغيب قريبه للاستجابه

والان لاقول لكم وداعا ولكن الى لقا قريب باذن الله



اختكم ذكــــ نجديه ـــــرى

الشاطئ الذهبي
11-20-2009, 01:06 AM
بســــم الله الــــرحمن الرحـــــيم


البــــــــــ الثاني والعشرين ـــــارت






إن طبت من جرحي..وإلاّ..جِـعلني ما يوم طبت
ياصدمتي في أكثر احبابي..وياخيبة ظنوني

ياضيق صدري..لاذكرت انّي عليهم ما كذبت
ياطعنةٍ خلّتني انسى من سبايبها..طعوني




قررت ترمي كل شي ورا ظهرها وتواجه مصيرها بشجاعه وتعتبر ناصر ظل اوخيال وليس روح تسكنها وتسكنه يمكن تكذب على نفسها وتخدع احساسيها لكن راح تصدق كذبتها تفرقوا بالغرف وقوفا عند رغبتها من وجة نظره ان الظغط الي جاها يكفي قدر لها رجوعها له

قامت من نومها مريحه بعد ماحست ان الغرفه لها من غير مايشاركها فيها تسبحت ولبست لبس هادي نزلت للصاله مافيها احد تعدتها للمطبخ كان فاضي واصوات الشغالات بالحديقه طلعت تشوفهم كانو يرتبون اغراض ويحطون ويشيلون ظلت واقفه تتامل الحديقه سندت جسمها على الجدار و يديها ورا ظهرها وسرحت بحياتها بمستقبلها بنهايتها مع ناصر "ناصر الانسان الي دخل بوقت غلط الشخص الي ماتخليت بيوم من الايام تكن له الحب صار اقرب لها من روحها جزمت انها لايمكن تبدل حبه كانت دائما تفكر تزوجها من غير حتى مايعرفها وكان قلبه مشغول بغيرها مع هذا ماظلمها ماعاقبها لانها اخذت مكان حبيبته ويوم حست انها صارت كل شي بحياته قدر يسوي الي سواه ابتسمت لسخرية القدر كيف ينقلب كل شي بلحظه واحنا الي نقلبه ضد انفسنا

اول مادخل كانت بوضعها وشعاع الشمس يلمع على جهه من شعرها كانت على شفتها شبه ابتسامه لكن يملاها الحزن استوقفته هاللوحه ظل ماسك الباب وواقف وهي ماحست سكر الباب بشويش ومشى وهو يحط المفتاح بجيبه لين وصلها وصار يشوف تفاصيلها الي يعشقها ..ليش واقفه هنا ؟؟
غمضت عيونها ونفضت راسها وناظرت له نظره غريبه ولاردت سئلها ..تسمعيني!!
ارخت يديها وهزت راسها بايه ..اسمعك ابد اشم هوا >>ماوقفت وهي تشوف نظراته لها
واستدارت ودخلت لداخل البيت وهو يتبعها جلست ومسكت الريموت وشغلت التلفزيون كان يحاول يسيطر على نفسه ويقاوم ضعفه قدامها
..وين امي ؟؟
التفت له ..مدري نزلت من غرفتي ماشفتها يمكن بغرفتها
خطرت على باله فكره حاول يجرب مع انه عارف الرد مسبقا ..ااا نوف !!
ناظرت بملل ..نعم
..وش رايك نطلع نغير جو
قشعريره دبت بجسمها من نظراته واسلوبه ..اطلع لحالك>>
..بس انا ودي نطلع مع بعض من زمنا ماتمشينا
..قلت لك ماني طالعه كفايه مختنقه من شوفتك هنا << قامت بسرعه وطلعت تركض على الدرج
كلمتها خلت شيطاين الارض تصف قدامه لحقها على الدرج ومسك يدها..انتي عارفه وش قلتي ؟؟
بثقه وعناد ..وواعيه له
..انتي شكلك ناويه على الشر
..انت عارف نيتي زين انا ماخبيتها عنك بس انت مسوي نفسك بطل ومانت لاقي احد تطلع مراجلك عليه غيري
مهما كان حبها بقلبه كلامها صدمه وماقدر يسكت ..نــــــــــــــوف احترمي نفسك
..انا محترمه قبل اشوفك واعرفك
..لاتحسبين اني رجعتك واعتذرت لك انك تمشين رايك على بتقعدين هنا غصبا عنك
مطت شفتها ..عادي اقعد ماعندي مشكله >كانت تستهتر فيه
تعوذ من الشيطان بعد ماحس انها تبي تطلعه من طوره صارت كل ماتقرب منها ابتعدت عنه تغيرت تغيير جذري
..زين يانوف زين >>وتركها تكمل طريقها
.................................................. .............

نوال الي كانت تخطط عشان ترضي لطيفه حست ان السالفه طولت وانها هي الخسرانه بالسالفه كلها اخذت قرار انها تتحرك تسوي أي شي كرهت موقفها خصوصا بعد مابدت امها تضغط عليها حتى تتزوج
في بيت لطيفه الي حست انها بهالحمل سكتت الشامتين واغاضت الي يكرهونها
..مومعقول يالطيفه السالفه طولت وامي ماراح تسكت
..اصبري يانوال اصبري لين تزين الاوضاع بيني وبينه
..لمتى ماعاد عندي صبر
..طيب تزوجي اذا جاك احد مناسب
عصبت منها ..هذي اخرتها بعد كل الي سويته ببساطه تقولين تزوجي
..طيب وش تبيني اسوي
..سوي أي شي اعزميه كلميه لاتستلمين
..تتوقعين يجي
..انتي حاولي وبعدين انتي تعرفين تقنعينه بعيد عن نواف بصراحه لطيفه اخوك هذا مدري كيف يفكر
..يعني انتي تحسبين نواف هو الي موقف نايف عنك لا نايف من البدايه ماهو مقتنع
..يعني نوف وش احسن مني فيه انا بنت خالته والحب يجي بعد الزواج بس انتي تحركي
..معك حق انا لازام اسوي شي انا الحين بدق عليه واعزمه
..ايوه احسن شي نضرب الحديد وهو حامي
...........................................

رجع من شغله قبل العصر وساره تستناه على الغدا
..ليش تاخرت
..مريت العمال شفت الشغل
..بدوا بالبنا ؟؟
..يعني تقدرين تقولين
..طيب تعال نتغدى
..ابدل وارجع اتغدى مع ان مالي نفس
..نواف اش فيك شكلك متضايق
جلس على الكنب ..مدري مخنوق
..تعوذ من الشيطان قوم تغدى
..............................................


..وشو الي خلاك تتذكرين ان لك اخو
..افا يانايف انا مانسيتك عشان اتذكرك
..طيب وش تبين مني
..انتم ليش تغيرتوا على ماكني اختكم
..احنا ماتغيرنا بس انتي ابعدتي وماعاد يهمك احد
..طيب عشان اثبت لك ابيك تجي تزورني
..الحين ؟؟؟
..اي الحين عادي انا فاضيه
..بس انا مشغول خليها مره ثانيه انا طالع للشركه
..زين توعدني بزياره بس تفضى
جاه فضول يسئلها ..خلينا من هالكلام بسئلك انتي ليش قايله ان زوج نوف بيتزوج
تلعثمت وخافت من طريقته في السؤال ..لا نه صحيح ناوي يتزوج
..لطيفه لاتكذبين على وش مصلحتك من الي تسوينه
..صدق مرة اخوك قليلة ادب يعني انا انصحها وهي توصل الكلام لكم
..خلينا من زوجة اخوي لاتقلبين الكلام وجاوبيني بصراحه
انقهرت من ساره كيف قدرت توصلها لنايف ..الصراحه اني بغيت اوعيها الرجال مسك عليها بلاوي ونوى يتزوج بعد سواتها الي تسود الوجه صحيح خيرا تعمل شرا تلقى
..الكلام هذا كبير
..هذا ولاشي من الي سوته هي واختها اول شي سوته لعبت على نواف لانه صغير وزوجته اختها وعلى فكره تراهم زي بعض
انخنق من داناة الكلام الي تقوله حتى لوكان صحيح مايبيها تقوله ..لطيفه حرام و عيب عليك الي تقولينه استغفري ربك
..انا قلت الحقيقه وانا مصره اخوك بكره يعرف ان زوجته الي مستانس عليها ومقاطعني عشان يرضيها مثل اختها تكلم غيره وترسل رسايل
صرخ فيها كيف طلع هالكلام من فمها ..صدق ما تتغيرين ونواف هو الي عرف لك >>وسكر التلفون بوجهها
وصلت لقمة الغضب وتعدت حدود الحقد وهذا نايف خسرته بسبتهم نوال كانت شاهده على كل شي كانت حاضره على جريمتها

..صدق شي يقهر بتصير بيني وبين اخواني تحسب نفسها تحبهم اكثر مني
..وان شالله بتسكتين لها !!
..لا ماني ساكته الحين ادق عليها اعرفها قيمتها
..لا انتي مالك كلام معها انتي كلامك مع اخوك الي ماهو قادر يوقفها عند حدها
..والله نوااف ينخاف منه اليوم نايف الي ماعمره رفع صوته على و هزئني بسبتها اجل نواف وش بيقول
..اذا بتخافين منه على طول بيتمادى وتطمع فيك ساره نصيحه خلي كلامك معه
..الظاهر ماقدامي الا هالطريقه


.................................................. .................................


في جده مها رافضه فكرة الزواج قبل الجامعه لكن فهد كلم ابو نايف طلب منه يقنعها من غير ظغط وابو نايف ترك التمهيد لام بدر ماحب يتدخل الااذا ماقدرت تقنعها
..بس يمه انا بكمل دراستي
..الزواج مايمنعك من الدراسه بصراحه يامها الرجال معاه حق المده طويله عليه
..انا متفقه معه على كل شي وهو وافق
..وهو للحين مايبينا نجبرك هو يبينا نقنعك
..صعب على ادرس هناك وانتم هنا
..ماعليك منا وانتي بكل الاحوال بتروحين وتخلينا الا اذا ترجعتي عن الزواج كله
..ليه يمه فهد قايل شي
..لاوالله الولد ماشالله عليه وانا مابي ابوك يتدخل
..والله مدري بس خلوني افكر
..مايحتاج التفكير اظن انك عرفتيه زين ودرستي اخلاقك واذا شايفه انه يستاهل التضحيه ليش لا
..انا اعرفه بس وشلون ؟؟
..خلاص يامها حتى انا بصراحه مابي تطول الملكه وبعدين اخوانك هناك ماراح تحسين بالغربه
..مدري متردده تكفين يمه خليني افكر
..زين فكري زين >>طلعت وتركتها تفكر




يتبع >>>>>>>>>>>

الشاطئ الذهبي
11-20-2009, 01:08 AM
قولوا له : أني أمنالوله ضايق البال
عله يحس .. بحالتي في غيابه ..!

لازلت هاقي و الرجا فيهلا زال
و مابيه يكسر خاطر اللي هقابه ..!





بعد الي داربينهم تركته وراحت لغرفتها تركض دخلتها وفقلت الباب بالمفتاح قلبها صار مثل الطبل يضرب بعنق خافت من نظراته توقعته بعد كلامها ممكن يمد يده عليها لانها عارفه حجم الكلام الي قالته وهي فعلا تبي تطلعه من طوره او بالاحرى تبي تجربه
دخلت سريرها وغطت نفسها باالكامل ومابان منها الااهتزازها تحته تبكي على حالها وحاله استمرت لين غفت عينها ارتخى جسمها من البكاء اذا كان البكاء تنحدر معه دموع حاره دليل انا القلب يحترق وقت مضى وهي تغط بين الكوابيس ونومه ماهي مريحه وعت بنفسها وعرقها يتصبب لان الغرفه حاره زياده على الحراره الي تحس فيها رفعت جسمها وناظرت للشباك كانت الشمس على وشك المغيب قامت وهي تسمع صوت الاذان وتردده دخلت للحمام <<وانتم بكرامه >> وتوضت وتجهزت للصلاه لبست جلالها وفرشت سجادتها وكبرت اتمت صلاتها وجلست فتره تستغفر لعل غيوم الضيق الي تلبدت بسما صدرها تتجلى كانت دموعها تسلل بهدوء وتتابع بحضنها رفعت يدها للسما تطلب المعونه وتطلب الهدايه لمت سجادتها وجلالها قبل تجلس سمعات طرقات بسيطه على الباب فتحته لقته واقف عند الباب ومدخل يده بجيوبه
..مساء الخير
..مساء النور خير ؟؟
..ابد جاي اخذ اغراضي اذا ممكن
بدون ماتتكلم ابعدت عن الباب واشرت بيدها له عشان يدخل تعداها لداخل الغرفه ومنها لدولاب ملابسه طلع شنطه من اعلى الدولاب وفتحها على السرير فتش فيها وهي تنتظره يخلص توقعت انه يكلمها يعاتبها يراضيها لكن ماتوقعت انه يسكر الشنطه ويرجعها وياخذ الاوراق ويطلع بدون مايناظر لها اول مره يواجهها ولايكلمها سكرت الباب ورجعت لغرفتها
................................




ونيت من حرن بقلبـي ونستـه
صاح الخفوق يون من حر ماجاه

ضافي لباسالهم وانـا لبستـه
يالله دخيلك قاسي الهـم اشقـاه






تغدى وطلع ينام شوي تمدد على السرير لكن قبل يتمكن النوم منه فز على صوت جواله رفعه وشاف الاسم استغرب وش الي خلاها تتذكرني الحين فكر يطنشها ولا يرد لكن تراجع يمكن محتاجه شي ..الو
..هلا لطيفه
..زين متذكرني للحين انا قلت نسى ان له اخت
..لا انا مانسيت الظاهر انتي الي نسيتي سوياك
علت صوتها عليه ..ليه انا وش سويت!! عشان وقفت لاخوك لايطيح طيحتك
..الحين وش تبين ؟؟
..ابي اقولك انت وزوجتك لاتتدخلون بيني وبين نايف
..وزوجتي وش دخلها بينكم
..موهي لاقيتك وسيله توصلها الاخبار كلها الظاهر للحين عندها امل نوف تتطلق ونايف يتزوجها
بقلة صبر وبنبرة تهديد ..لطـ يفه عن الغلط واقصري الشر مادام النفس عليك طيبه
..وش بتسوي يعني بتخوفني عشان تعججب قليلة الادب
عصب منها ومن كلامها الي يجرح ..انتي الظاهر مانتي ناويه على خير احترمي نفسك احسن لك هذي زوجتي ومايريضيني تتكلمين عنها بهالاسلوب
..وانا يعني بستنا رضاك انت اصلا لوانك رجال ماتسحبك معها مثل الخروف
..الظاهر اسكر احسن انتي اليوم ناويه على الشر
..براحتك بس لاتتستانس عليها ترى وحده حقيره وماتستحي وماعندها دم
..خلصتي باقي مسبه ماقلتيها ساره زوجتي وبتصير ام ولدي وكلامك مايغير هالحقيقه
..وانت مستانس ان بيصير عندك ولد هذي امه هه الله اعلم منين جايبته الظاهر حامل من قبل لاتتزوجها
قالت هالكلامه بلحظه صفرت اذنه من صوتها ماقدر يكمل الكلام انخنق معقوله اختي توصل معها لهالدرجه ..حقيره حقيره>> وسكر التلفون بوجهها
فز على حيله وبسرعه لبس ثوبه كان العرق يتصبب من جبينه ويغلي من داخله فتح باب الغرفه بسرعه ونزل يركض على الدرج طلعت ساره من المطبخ كانت حالته غريبه قبضها قلبها من شكله

.. نواف وين رايح>> مر جنبها ..طالع
تعداها وهي تمشي وراه ..نواف شفيك وش صاير
دفعها عن طريقه ..بعدي عني انتي الثانيه <<وفتح باب البيت وطلع ادهشتها حالته على طول ركضت لجوالها واتصلت عليه لكن مارد عليها ..يارب وش الحال وين راح هذا وش فيه ؟؟
..................................................

..آسف حبيبتي بس انا بغيت اهلك يقنعونك
..بس المفروض قايل لي هذا شي يخصنا انا وانت
..مهاوي حبيبتي انا كلمتك اكثر من مره بس انتي معنده قلت اطلب من ابوك يقنعك وصدقيني اذا مانتي راضيه انا بعد مابي زعلك
ابتسمت لكلامه ..ماعليه فهد بس خذت على خاطري لاني تفاجئت يوم قالت لي امي
..اهم شي انك مبسوطه
..انا مبسوطه لان الله رزقني بزوج مثلك
..هههههه ترى اصدق هاه قولي وش رايك بصراحه وانا راضي
استحت منه اخجلها بكلامه ..الي تبيه سوه
..اكيييييد
تنهدت ..اكيد الوقت الي يعجبك حدده
..مشكوره حبيبتي ان شالله اشوف الوقت الي يصلح واكلمك
..صار وانا استناك
..اوكي حبيبتي بينا اتصال سلام
..سلام

نزلت جوالها ونوت تطلع من غرفتها وهي تفكر بقرارها الجديده ماكانت ناوويه تتم الزواج لين تتخرج لكن فهد قدر يقنعها
استوقفها صوت جوالها توقعته فهد هذي حركاته لكن شافت رقم ساره وعلى طول ردت ..هلا سارونه
..هلا مها مها ابي منك خدمه
..ابشري بالي اقدر عليه من عيوني
...تسلم عيونك بس نواف طلع من البيت زعلان واكلمه ولايرد ابيك تكلمين نايف عشان يقوله يرجع للبيت او يجي عنده للبيته
..انتم متزاعلين ؟؟
..ابد مابينا شي دخل ينام والظاهر جته مكالمه وقام وشكله يخوف تكفين مها بسرعه
..ساره خوفتيني
..والله حتى انا خايفه طلع يركض ماقدرت اوقفه
..طيب طيب سكري الحين وانا بكلم نايف
..زين اتصلي طمنيني
..اوكي


..............................................

يلملم اوراقه خلص شغل ويبي يرجع للبيت وخالد قاعد يستناه عشان يطلعون يشربون شي
اتصلت مها وهو مندمج رفعه وكلمها ..هلا مها
..هلابك نايف تكفى
قام واقف من مكانه حس بصوتها يرتجف خاف ان ابوه فيه شي ..خير يامها وش عندك صاير لكم شي
..لا حناا مافينا شي بس اتصلت ساره تقول نواف طلع من البيت زعلان وحالته ماتسر وتبيك تتصل فيه انا بعد اتصلت ولارد تكفى نايف كلمه وخله يجي عندك
..طيب طيب هدي وفهميني وش صار هو متزاعل مع زوجته
..نايف الله يهداك هذا ماهو وقته اكيد اذا اتصلت عليه بيرد
..خلاص انا بكلمه تطمني
..امانه معك يانايف لاتخليه الالين يجي عندك اويرجع لبيته نواف اذا زعل ينسى نفسه
..ولايهمك
سكر منه واتصل عليه ونسى خالد الي كان يستناه
..خير يانايف وش صاير
..ماعليه خالد تقدر تروح صايره مشكله بالبيت ماقدر اطلع معك
..خلاص بس كلمني
..ان شالله


......................................



وآهنـي آلطيـر لآضاقتيطير

في تضاريس الفضا يلقىالحلول




ساق السياره بسرعه كانت تسابق الريح نار ولعت بجوفه من كلام اخته احرقته بدون ماتدري سيل من الاتصالات من ساره ومها لكن هالمره كان المتصل نايف قرر يرد هوالوحيد الي يقدر يكلمه
..انت وينك يارجال
..مدري مدري
..نواف وش فيك؟؟
..بختق يانايف
..طيب قل وش فيك ؟؟
..الحقيره طلعت على حقيقتها
..منهي الحقيره
..قالت لي كلام ماينقال
..اسمع لاتتكلم تعال عندي للبيت انا رايح هناك
..زين زين
وسكر بدون لايسمع رده فتح ازارير ثوبه ولاانتبه للشاحنه الي طلعت بوجهه وضربت بسيارته

.................................................. ........

يستناه يجي مرت ربع ساعه نص راحت ساعه وهو ماجاء اتصل عليه لكن مايرد انغزه قلبه >>الظاهر صاير بينه وبين زوجته شي وشكلها سالفه كبيره يمكن لطيفه صادقه استغفر الله العظيم قال هالكلمه ونفض راسه اتصل مره ثانيه لكن مارد طلع عند باب البيت ماعاد قادر يجلس بمكان واحد توالت اتصالات مها من قالها ان نواف جايه وهي تتصل تتطمن اذا وصل ولا لا ولارد عليها سمع جواله هذا نواف
..وينك يانواف
..انت الاخ نايف
بلع ريقه ..اي نعم
..صاحب الجوال هذا صار له حادث وانا لقيت اتصالك وقلت اكلمك
دااااااارت الارض فيه ..حااااادث
..طيب هو زين
..والله ياخوي الحادث كبير انقلوه لمستشفى الـ..... تقدر تجي تشوفه
سكر بدون لايشكر الرجال على ايش يشكره على الخبر الحلو ركب سيارته يركض وحركها وترك وراه غبارها يملا المكان



.......................................


..الله يستر مدري وش الي قلب حاله كان هادي
..اهدي ياساره شوي تلاقينه داخل عليك
..يارب والله قلبي خايف
..ان شالله مايصير الاالخير
..ان شالله المشكله حتى نايف تقول مها انها تتصل ولايرد عليها
هالمره حتى نوف خافت ..مها تدري
..اي اضطريت اقولها عشان تبلغ نايف
..اكيد بتقلق عليه
..مسكينه قاعده على اعصابها
..الله يستر



...............................


طلع من عنده يسحب حزنه على اخوانه ودموعه تملا وجهه سمع اخر كلمات قالها له وصاه بولده امنه يهتم فيه ويربيه مايخليه لزمان يقسى عليه حقد على ساره هي السبب بموته اكيد كشفها
جلس على الكراسي بالممر فضى ماكان يتزاحم بصدره قام يسحب نفسه سحب الحمل اثقله مصيبه نزلت على راسه وشلون يواجه ابوه وشلون يقول لمها وكيف يجي ولده ولايلقاه <<<آآآآآآآآآآآآآآه يانواف





وآه قلبي اللي فيه مثلالمنــاشير
...وصارت عـروقه من همـــوميظمـــايـا

أردد الـونـــّه من عصير إلى عصير.....
....وآخـــذ على روحي لـ روحي وصــــايـا




بعد يومين البيت مزدحم وصل ابو نايف زلزله الخبر واظناه لكن اللهم لااعتراض ووصل ابو سلمان وام سلمان ونوره وسلمان جو يحضرون هاليوم المرير ويواسون ساره في مصيبتها


..على سريرها لاكلام لااكل ولانوم ولاحتى بكا حتى الدموع جمدها الخبر شي كانت تحس فيه من زمان
وقفت عند راسها ..ساره حبيبتي لازام تاكلين مايصير الي تسوينه
رفعت راسها بهدوء وهزته ..ساره علشاني ولانوف مالها خاطر >>ماردت حتى بنظره <<طيب عشان الي ببطنك حرام بيموت من الجوع >>صدت عنها ولا تكلمت يئست نوف منها نوف الي ماتركتها من اتصل سلمان وبلغها مشت بدون حتى ماتقول لناصر





غـلاك عندي / لو شرب منــــــــهـمخلوق
يبطي ولا ذاق العطش/ في حياتــــــهـ ..!!



مها صارت لها غرفه تعتكف فيها من وصلت ماطلعت منها ابد صورته قدامها وتحاكيها بشويش سمعت الباب يدق ماتحركت لكن نوره ماستنت كثير فتحت الباب وددخلت
..مها
رفعت راسها ومسحت دموعها ..نعم
..فهد يبيك تحت
..ماقدر اشوف احد يانوره
..بس فهد ماهو أي احد هذا زوجك وحقه يشوفك ويتطمن عليك
..ماقدر ماقدر>> واجهشت تبكي
رتبت على كتفها ..خلاص براحتك >>وطلعت من عندها

ابو نايف ام بدر بدر نجود مشعل جود الكل احزانهم متقاربه واوجاعهم متشابهم شخص واحد غاب في هاليوم ؟؟؟؟.

.................................................. ...................
طويت فيصـوت التنـاهيد مأسـاهـ
جـرح يبـكـيـنـي .. وجـرح بكـيـتـه

يجتـاحنيصوتـه وزولـه وذكـراهـ
ودرب على بعـد المشـارف مشيـتـه






وصلها الخبر مثل الصاعقه ماتخيلت بيوم من الايام تكون السبب بموت نواف جالسه بغرفتها المظلمه لحالها تناجي الجدران الجامده ودمعها ماتوقف على وجهها وتاكل نفسها بنار اللوم ماحد يدري عنها ماحد حولها مااحد شايل همها طلعت من المستشفى بعد مهدئات صرخت وصرخت لكن الي يروح مايرجع انفتح باب غرفتها حست نور تسلل عليها رفعت نظرتها وشهقت قبل تتكلم ..عظم الله اجرك >>نقمه تملى قلبها عليها وعلى نفسها الي طاوعتها وركضت وراها ..لطيفه حبيبتي ادعليله الميت ماتجوز عليه الاالرحمه
وقفت على ركبه بنص السرير ..انتي جايه وش تبين
ردت باستهزاء ..وش جايه اسوي جايه اعزيك
..الله لايكثر خيرك اطلعي مابي اشوفك
..الشرهه على جايه اواسيك جالسه هنا مااحد داري عنك
بصراخ ..اطلعي بررررررى انتي السبب انتي السبب
اشرت على نفسها ..سبب باايش ؟؟؟؟؟
ونت وبكت وصرخت ..انتي الي ذبحتي نواف انتي الي حرمتيني منه انتي كنتي تدعين عليه
..انا ماذبحته حقدك هو الي ذبحه انتي الي حرقتي دمه بكلامك المسموم
..انتي الي شجعتيني و كنتي تحركيني
قربت لها ..انا ماقلت لك اكرهي زوجته انتي طاوعتيني لانك تكرهينها وتبينه يتركها
..اطلعي برى حسبي الله عليك
..لاتحسبين على بس تدرين تستاهلين الي صار لك جزاك من ربك تذكرين لما كنتي تتشمتين بنوف يوم سقطت الحين جا اليوم الي تتشمت فيك
سدت اذانها ..مابي اسمع صوتك اكرهك اكرهك
صكت اسنانها وبعنف ابعدت يديها عن اذونها ..لابتسمعيني نواف مات وحملك طاح واهلك تخلو عنك ولو يدرون وش سويتي بنواف بينحروك ويشبعوبن بلحمك كلاب الشوارع
..اطلعي برى اطلعي
مسكت يد الباب والتفت لها ..طالعه بس بقولك شي ساره ماماتت ولدها حي انتي الي خسرتي انتي >> وطلعت وسكرت الباب بقوه
انسل جسمها على السرير مثل قطعة القماش وقعدت تون وصوت وناتها يرتد عليها ولافيه من يواسيها ويشيل عنها همها
بيوم وليله انقلب كل شي على راسها


لن اقف هنا كثيرا فالحزن موجع وايامه طويله حاره كنهار الصيف ولياليه مظلمه قارصه كبرد الشتاء
الموت هو احق الحقائق وان طالت اعمارنا فهو نهايتنا التي لاجدال فيها ومازلنا نجزع ونستاء
عزأ اخذه ابو نايف وعياله عاشوا ايام قاسيه ومؤلمه مضت كئيبه مظلمه ولكن هي كغيرها تمضي


نواف مات وترك زوجه ارمله ماكملت العشرين وطفل بيواجه الدنيا يتيم
قرر ابوها وامها يجلسون عندها ببيتها لانها بفترة حداد ومايجوز تطلع من بيتها سلمان رجع مظطر لشغله وترك نوره ببيت اهلها
ابو نايف ضاق صدره من المكان وماعاد يتحمل يجلس ورجع لجده
مها المصيبه كانت اكبرمن صبرها رجعت مع اهلها
نوف نساها حزنها على اختها ناصر ووجوده بحياتها ماشفته من اكثر من اسبوع حضر العزا والتهى بشغله
نايف بشقته مايطلع منها حتى لشغله رغم محاولات فهد وخالد....

...............................................
خل فتره بين جرح وجرح ثاني ..
وبعدها أستأنف جروحكيازمن!!

مايصير أموت وجروحي تعااني
ولو أموتمنين تلقى لك وطن!!




15يوم مضت على موت نواف
جسم سله الحزن مسلتقي على سرير ابيض بالمستشفى والا جهزه عليها كانت راح تموت لكن لها عمر تعبت ونقلوها اخوانها للمستشفى على طول قرر الدكتور توليدها بعمليه حفاظا على حياتها وحياة الطفل ماعاد فيه شي له طعم كل شي مظلم بدون الوان
وعت من البنج بدت تتضح الرؤيا قدامها لقت نوف جالسه قدامها على الكرسي من شافتها فتحت عيونها وصوت انين يخرج منها
قامت بسرعه لها ..الحمدلله على سلامتك حبيبتي
لفت للجهه الثانيه بدون ماترد رتبت على كتفها ..مبروك جبتي ولد يجنن >>لارد سوى دمعه تسللت على خدها بهدوء
..ساره حبيبتي قولي الحمد لله الذي لايحمد على مكروه سواه الله عوضك عنه بولد ماشاءلله تبارك الله وانتي لازام ترضين بقسمة رب العالمين
هزت راسها واخيرا نطقت ..الحمدلله >>حطت يدها بيد اختها ..وين امي ؟؟
..امي تعبانه خايفه عليك كانت بتجي بس سلمان مارضى
لفت مره ثانيه وهي تناظر للجدار ..شفتيه
..منهو ؟؟؟؟؟
..الولد
..شفته يجنن ماشاءالله حتى صحته ممتازه
سكتت شوي ..متعـــــب بسميه متعب
احبست نوف دموعها ..الله يخليه لك والحين شدي حيلك ابوي بيجي بعد شوي لاتعبينه زياده خليك قويه خليني اشوف ساره الي اعرفها


لمتْالزمان ولايمالوقتغلطان
حوادث الأيام من فعلأهلها
كل يغني مع زمانهعلى شأن
هذا يميلها .. وهذا عدلها





دق جرس شقته وهو جالس لحاله والنار تستعر داخله ولاحد داري عنه قام ببطئ وقتح الباب كان فهد
..ياخي ساعه ماتفتح الباب
عطاه ظهره ودخل وفهد يتبعه ..طيب قل تفضل
بعد ماجلس ..وانت استنيت لين اقولك انت دخلت وخلصت
..زين وش رايك نطلع نتمشى
نظره باستخفاف ..ويــن ؟؟؟
..اي مكان حتى لوتبينا نسافر
..ماني رايح ولا جاي
..طيب عندي لك خبر يمكن يخفف عنك شوي ويفرحك
..خير
..زوجة نواف الله يرحمه
استفزه ذكرها وارتباطها باسمه ..وش فيها
..ولدت
لانت ملامحه ..ولدت ؟؟ بس كنه باقي على ولادتها
.. امي تقول انها ولدت في السابع
..وش جابت
..جابت ولد
نزل راسه وتخيل وشلون بيكون ولد نواف ناظر فهد وحس فيه ..نايف ياخوي اذكر الله مايصير تسوون كذا الموت حق
انتبه انه جمع بالكلام وعرف انه يقصد مها ..مها وش اخبارها
..مها من ذاك اليوم اتصل عليها ولاترد واذا الحيت بالاتصالات تقفل جوالها
تنهد بعمق ..اعذرها يافهد
..انا والله عاذره بس حرام الي تسويه بنفسها
..الله يعين صعب يا فهد نتقبل الوضع الجديد
..استغفر الله مايجوز ياخوي نجزع
..استغفر الله العظيم
.................................................. .......
السكوت إن طال يغري بالكلام
.........والكلام إن ضج .. مايسترشعور !!




طلعت نوف من عند ساره مهدوه لانها طول الليل عندها ولاتركتها لين جاها سلمان وابوه
كان ناصر جالس مع امه وابوه بالمجلس من وفاة نواف تطلع من البيت بدون حتى ماتقوله تركها هالفتره لانها مقدر ظروفها
دخلت وعيونه عليها ..السلام عليكم
ردوا عليها ..وعليكم السلام
تكلمت ام ناصر ..هاه وشلون ساره
..الحمد لله بس اظطرو يسوون لها عمليه بالسابع لانها تعبت
..وان شالله هي والولد زيننين
..الحمدلله
..الحمد لله على سلامتها يايمه
..الله يسلمك ياخاله
..اجلسي يايمه معنا من زمان ماشفناك
..اسمحي لي ياخاله تعبانه بروح اريح قبل ارجع لساره بالمستشفى
..براحتك
طلعت وهو مازال يتبعها بعيونه ماعبرته ولاكلمته ولاحتى ناظرت له

.................................................. ....




نهاية البارت

هذا الجزء اصعب جزء مر على اتعبني نفسيا حاولت بقدر ماقدر اخفف من حدة الحزن وامرر الاحداث بسرعه

واتمنى اولا انكم تعذروني على التاخير بالفعل اعتذر منكم لاني انشغلت

وارجو منكم ردود حلوه لان بصراحه الي يردون جزء قليل من الي يتابعون واتمنى من قرائي حتى لومااعجبهم البارات يعلقون ويقولون ارائهم بصراحه ووعد راح اتقبلها منهم وابيهم مثل ماعودوني دايم يشدون من ازري ويشجعوني ويمتعوني باطلالتهم الحلوه

ولان توقعاتكم بعد موت نواف


ساره مها نايف كلهم ترتب على موت نواف اشياء بحياتهم وش تتوقعون تكون

نوف ناصر لمتى الجفا الي بينهم وهل سيستمر

لطيفه الي كانت اكبر خاسره معركه اشعلتها واحترقت بنارها وش راح يكون مصيرها

نوال الي كشفت اوراقها هل تتنازل على معركتها وتستسلم بعد ماخسرت اهم جندي يصف بصفها

انتظركم

استغفر الله العظيم التواب الرحيم لذنبي وللمسلمين والمسلمات والمؤامنين والمؤمنات االاحياء منهم والاموات الى يوم الدين


دمتم برضا الرحمن



اختكم ذكــــ نجديه ـــــرى

الشاطئ الذهبي
11-20-2009, 01:12 AM
بـــــسم الله الــــرحمن الـــــرحيم




البــــــــــ الثالث والعشرين ـــــارت





الجماجم خاوية والموت راكب دربي
تشرق العين من دمعة , وتذرف دمعه

أحتضن طعم حلمي واكتبه من كربي
قلب دامي , تناوب فيه صرعه وصرعه




قابلها على سريرها وحب راسها حست بوجوده بالمكان وناظرت له نظره ماتحمل أي تعبير عيونها الي كانت تنطق كره لكل الناس
..لطيفه !!نفس النظره كمل لانه عرفها ماعاد تقاطعه .. الي راح راح وهذي قسمة رب العالمين وما بيدينا الا ندعي له
ارتسمت على وجهها علامة الالم وردت..نواف مات ياعبدالله
..الله يرحمه
انفعلت فجئه وثارت ..لا نواف مامات نواف ما مات انا الي مت خلاص بموت بموت >>قام وحاول يهديها
..اذكري ربك وادعي له
.. آآآآآآآآآآه نواف اخوي لالا نواف ولدي راح وخلاني
مسك كتوفها ..خلاص يالطيفه خلاص البكا والحزن مايرجع الي راح بتذبحين نفسك ولدك محتاجك
..بس انا ابيه يرجع
..لاحول ولاقوة الابالله وش رايك اقولك شي يفرحك
..مافيه شي يفرحني بعده
..حتى اذا قلت لك ان زوجته جابت ولد
ارمشت بسرعه كانها ماهي مصدقه ..من قالك؟؟
..انتي الله يهداك مسكره جوالك ولاتردين على تلفون البيت نايف ارسل لي رساله
بكت بصوت عالي ماتدري ليش عجزت تهدي نفسها لين اجبرها عبدالله على المهدي صارت ماتنام بدونه


........................................
قولوا له : أني أمنالوله ضايق البال
عله يحس .. بحالتي في غيابه ..!

لازلت هاقي و الرجا فيهلا زالو مابيه يكسر خاطر اللي هقابه ..!

بعد ماطلعت نوف من عندهم رقى وراها مشتاق لها ومتلهف للسوالف معها مع انها ماراح تنوله الي في باله بس يبي منها أي شي حتى لو تتكلم عليه
كان الباب مردود توقع انه مقفول لكن استغرب يوم حركه وانفتح طل براسه ماكانت باينه لين دخل وشافها نايمه على السرير بدون ماتحس بنفسها ومتكمن منها التعب من طريقة نومتها قرب لها كان الغطا تحت جزء من جسمها سحبه بهدوء ورفعه وغطاها وعت فيه وناظرت
..وش مدخلك علي ؟؟
ابتسم ..الظاهر انك مصدقه اننا بنصير كذا على طول
استقعدت بجسمها وقابلته ..صدقني هذا الي بيصير
ظغط يدها وركز بعيونها التعبانه وقرب لها وحضنها عجزت لاتخلص نفسها منه ..ناصر اتركني ترى مايصير لك خير
..وريني وش بتسوين ؟؟
سكتت ونزلت راسها وهو اخيرا تركها يبي يوصل لها شي لازم تعرفه ..تاكدي يانوف اني مطاوعك بكيفي ومافيه شي يمنعني من غرفتي ومن زوجتي هذا حقي
نزلت راسها تتامل يدها الي انغرست بيده ..مافي شي يجبرك تتحملني ؟؟
رد بعذوبه ..فيه !!رفعت نظرها له ونزلته بسرعه وكمل ..انا مجبور لاني احبك ولاني مابي اخسرك ولاني قاعد ادفع ثمن غلطتي
كلامه خلى جسمها ينتفض مالقت شي تهرب به عنه الاانها تبعد يده وترفع جسمها ..وين !!
..بروح اتجهز عشان اروح لساره
.. المفروض تستئذنين مني !!
كلمته بخوف من ردت فعله صاير يعصب او بالاحرى هي تستفزه ..يعني انت بتمنعني اتطمن على اختي
هز راسه كيف تحاول تقلب الامور ..روحي ماني بمانعك
فزت بسرعه ودخلت تتجهز وهو قام ورجع لمكان ماكان يتحسر على خسارته لها وكيف بغبائه فقدها ويفكر بحالها وش الي غيرها نوف الحنونه الهاديه نوف الي كانت ارق من النسمه نوف الي تحملت واصبرت صارت اليوم تدور أي غلط عليه



.............................................
مسكت الصوره وجلست تتاملها وتمسح عليها كانها تلامس ملامحه الي تعشقها تسللت دموعها حتى استقرت في زاوية البرواز الي يحتضن صورته شهقت ..ليه يانواف ليه تخلينا نعيش بدونك>> ضمت الصوره كانها تضمه ..تدري اليوم جاك ولد يقولون انه يشبهك يقولون انه نفسك عيونك >>ابعدت عنه الصوره وركزت فيها ..لا انت مافي احد مثلك
دخلت عليها امها وشافت حالتها وقعدت جنبها من شافتها جلست مقابلتها ومن شافت امها حضنتها ومسحت على راسها
..يمه يامها حرام عليك الي تسوينه بنفسك انتي مؤمنه والمؤمن لازام يصبر على المصايب ولو البكا يرجع الي يروح ماحد راح
..يمه الحياه بعد نواف مالها معني
..لا يايمه الحياه ماتوقف بموت احد الحياه بتسمتر وبتمشي انا اردي انه غالي عليك هذا اخوك وانا مالومك بس كل شي له حد
تذكرت ابوها الي من بعد وفاة نواف ماطلع من البيت تحس انه انهد من المصيبه .. ابوي وشلونه
..ابوك تعبان ومهدود حيله وخوفه عليك زادهمه واخوانك كلهم متضايقين نواف غالي علينا كلنا بس لازام نصبر ونحتسب
..انا لله وانا اليه راجعون
..اي يامها هذا الي المفروض نسويه ونقوله تصبري يايمه بتنعمين من كثر مابكيتي
رمت راسها على صدر امها لعلها ترتاح صارت تحس بطعم المراره انحفر خدها من كثر مابكت لكن مارجعت الي راح

.............................
ياضعف حالي حزّةالشوقضعفـاااه
و أنا الذي فَـ الماقف الصعب لي طنب
.......




ساره كانت تعبانه نفسيا وجسديا تهرب من الواقع بالنوم الم يعصر قلبها بدون مايرحم صغر عمرها
جاها ابوها وسلمان يتطمنون عليها جلسو مقابلينها ويتاملونها
..هاه وشلونك يابنيتي
..الحمدلله يبه صرت زينه
..ماعليك منها يبه تتدلع علينا بتشوف غلاتها عندنا
ناظر لها برحمه ..هي عارفه غلاها هذي ساره الغاليه
بللت ريقها وتكلمت بصوت متقطع ..الله يخليك لي يايبه
..ويخليك لي الا ماقالك الدكتور متى تطلعين
..يقول يمكن بعد اسبوع
..على خير واحنا قاعدين لين تطيبين وتروحين معنا للشرقيه
..ليه يبه تروحون خلكم هنا
..يابنتي اخوك شغله هناك وانتي تعرفين سلمان مايرتاح وهو مايشوفنا قدامه
..خلاص يبه الي تشوفه بس مايهون علي ابعد عن الرياض >>ونفرت دمعه من عينها تعبر عن مقدار ماتحمل من اوجاع
انتبه ابوها انها تجاهد دموعها عشان ما تضايقه ..ساره يابنيتي تعوذي من الشيطان
..وشلون بربي ولدي يبه
تكلم سلمان ..افا وانا اخوك واحنا وين رحنا ولدك ولدي وان شالله ماينقصه شي وانا حي الي خلقه مايضيعه
..تسلم ياخوي
ابتسم يبي يخفف عنها ..بس مافي شي بلاش انا بزوجه ميلاف
ضحك ابوه .. والله تلاقي ساره ونوره ماسكات شعور بعض
..عاد ساره مانخلص من لسانها تبي تمشيهم على كيفها
..يالله حنا بنمشي واختك بتجي بعد شوي تبين شي
..سلامتك يبه
..ساره اذا احتجتي شي على طول اتصلي علي باي وقت
.ان شالله بس لاتشغل نفسك فيني


.................................................. ..
ليت الألم في دنيتي غلطة إملاء..
ويصبح أمل لاغيروا بس حرفين





نايف يعاقب نفسه بالوحده كره كل شي قاسي الوادع والاقسى ان تحس لك حق عند احد وماتدري كيف تاخذه
رمى نفسه على الكرسي بمكتبه وحط يديه ورا راسه وسرح نسى الملفات والشغل الي قدامه ولاحس بدخول خالد عليه

..وين يابوالشباب
..هلا هلا خالد سرحت شوي
..وهو يجلس ..شوي بس الاقل مانت بالدنيا
..سارح بذا الشغل
..الله يقويك زين طلعت واشغلت نفسك
..الحمدلله على كل حال
..زين الشباب ودهم يسافرون تروح معنا
..لا والله انا بروح لجده اتطمن على الوالد
..ليه عسى ماشر
..نفسيته تعبت بعد موت نواف حتى شغله اهمله
..الله يكون بعونه
..آآآآآآآآمين عاد انا بروح اشوفهم
..زين براحتك
.........................




هدى كانت تحاول ترجع علاقتها بخالتها وتنسى وتنسيهم الي صار لكن بحاجه للي يساعدها ..وش رايك يمه نروح نزور خالتي ام ناصر
رافضه الفكر وتخاف شوف ناصر يجدد حبه في قلبها ..صاحيه انتي تزورينها بعد الي سويتيه
..مايصير يمه خلاص انسوا يعني بقاطعها العمر كله
..لاتقاطعينها بس ماتزورينها لين تتزوجين اما الحين اذا مشتاقه لها هي تجيك
..يعني ماهي زعلانه علي
..خالتك تحبك بس االي سويتيه بولدها ماينسي
..انا ندمت ولو الزمن يرجع ماسويت الي سويته
..الحين انتي فكري بنفسك ومستقبلك وناصر انسيه الرجال متزوج ويحب زوجته
كان درس قاسي عليها الي شافته من اخوانها بس سمعت الي حصل للطيفه حمدت ربها انها صحت قبل يطيح الفاس بالراس
..........................................

طلعت من غرفتها مع طلعة ناصر من مكتبه الي اصبح غرفة نومه مانتبهت له لابسه وناويه تطلع من البيت نزلت لام ناصر الي كانت بالمطبخ ..يالله ياخاله انا رايحه
..مع السلامه سلمي لي على امك
..الله يسلمك وش رايك تروحين معي
..لايمه روحي انتي وانا بمرهم اذا طلعت ساره ان شالله
..ان شالله يالله مع السلامه
وطلعت من المطبخ شافته منسدح على كنب الصاله ويقلب بالقنوات شافها وشافته لكن ماكلمها ولاكلمته
بعد مده طلعت ام ناصر ..انت هنا ياوليدي يعني ماوديت نوف
اعتدل وجلس ..لا ماوديتها الظاهر راحت مع السواق
..ليش ياوليدي ماوديتها
..خليها هي ترتاح اكثر
..الله يهديكم مدري لمتى ماكنكم متزوجين
..والله انا مثلك يمه تعبت وانا استناها ترجع زي اول
..ان شالله بترجع
..والله ماهو باين انا صرت احس انها خلاص كرهتني صدق
..تتدلع عليك ياوليدي بتشوف غلاتها عندك
ابتسم ..يعني للحين ماعرفت غلاها !!
..اكيد عارفه بس انت اصبرت كل هالمده اصبر لين الله يهديها
.................................................. ..........................




















يتبع <<<<<

الشاطئ الذهبي
11-20-2009, 01:14 AM
ياللـي غـيـابـك .. تـرجـم الـشـوقبالـ / هـمـس !
قـلي دخـيـل اللـه ..

~ آخـر عـلـومـك




مها بعد مابدت تتحسن طلعت بعد ماضغطت عليها امها تجلس مع اخوانها وابوها
..وشلونك يبه
..الحمدلله يابنيتي صرت زين يوم شفتك جالسه مع اخوانك
جود الي كانت تعد الايام لجية نايف ..صدق يبه نايف بيجي عندنا
..صدق يابنيتي
ببراه وبكلمات عفويه وحروف صادقه ..يبه انا احب نايف
ام بدر صارت تتقرب من عيالها اكثر تحاول تواسيهم وتنسيهم حزنهم على اخواهم ..هو بعد يحبك ومشتاق لشوفك
ارتجف صوت ابوهم وهو يتكلم ..الله يخليكم لبعض >>التفت لمها ..مها ماحد ارسلك صوره لولد اخوك
ارتعشت من الي سمعته واوجعها الحزن الي بصوت ابوها ..اي يبه ارسلتها لي نوف
..عطيني جوالك بشوفها
اخذ الجوال من يدها وتامل ملامحه الصغيره كان يحمل من اشباه ابوه وامه ..الله يصلحه ويعوضني فيه
هدا المكان كلهم سكتوا ماكان فيه كلام يقولونه او وصف لمشاعرهم بهذي اللحظه


.



................................

بعد حوالي يومين وقبل سفر نايف بيوم اصر سلمان وفهد يطلعونه من جوه شوي لزمو عليه يطلع معهم عشان يكسر الضيق جلسوا بجلسه ارضيه بواحدمن مقاهي الشباب كان يسرح بالعالم الرايحه الجايه ويبتعد بفكره عنهم
..نايف ياخوي حنا جاييبنك تغير جو وانت معنا بس بجسمك !!
التفت وتكلم بصوت جامد ..ماعليه اعذروني
رد فهد بكلمات صلبه شوي ..انتم لمتى شايلين الدنيا هذا قضا رب العالمين لايشغلكم الحزن عن انفسكم نواف لوكان حي مابيرضى بالي تسوونه ولاتنسى يانايف ابوك محتاج الي يوقف معه بهالمحنه وانتم كل واحد متلبس الحزن وناسي الثاني المفروض تواسون بعضكم وبعدين تذكروا ولده الي محتاج عطفكم واهتمامكم اكثر من حزنكم>> فعلا كان كلام فهد واقعي وسليم ويمكن لقى مدخل لقلب نايف وعقله عقب عليه سلمان ..كلام فهد صحيح ترى الحزن مثل الفرح مايدوم كل شي يروح انا فقدت اخوي وانا ماعندي غيره زعلت وضقت بس ماغيرت شي اخوانك وابوك محتاجينك يانايف انت الحين الجدار الي المفروض يستندون عليه كلنا نمر بمصايب ربك بيختبر ايمانكم ياخوي احتسب واصبر وقل الحمدلله
غمض عيونه واخذ نفس.. الحمدلله سلمان ابي اشوف ولد نواف
..للحين بالحضانه تقدر تشوفه بالمستشفى او بتنظر لين يطلع وتجي للبيت الله يحييك
..الحين الوقت تاخر وبكره وراي سفر ان شالله بعد مارجع بشوفه
..بتطول ؟؟
..والله على حسب بجلس مع ابوي لين يتعدا هالفتره وودي اتطمن على مها خالتي ام بدر تشتكي لي منها
..تروح ترجع بالسلامه
..الله يسلمكم يالله انا استئذن
..وين تو الوقت
..عندي مشوار قبل اروح للبيت تصبحون على خير
..وانت بخير

...........................................
في كل يوم اشوف موتي يجيني
وحزن الزمن غطى عيوني بيدهـ



ببيتها لحالها الكل ناسيه وهي ناسيه نفسها وغارقه بزحمة همومها الي تكالبت عليها دخل عبدالله وهي على هالوضع تقطع قلبه عليها
لقاها بغرفتها على الاراض كانها تدور مكان واسع يحتوي الحزن الي تفجر منه صدرها ..لطيفه قومي معي
بصوت بارد وهادي وبعبره .. وين ؟؟
..نايف برى يبي يشوفك
ارتجفت من اسمه تحس انه راح يشوف كل شي بعيونها راح يعاقبها ويدفعها ثمن الي صار بنواف ..نايف!! ليش جاي؟؟
نزل عبد الله لمستواها وقابلها ..وشلون ليش جاي اخوك يبي يتطمن عليك
زاد خوفها من مواجهته ليش جاي بعد هالمده يمكن نوال قالت له ..قله نايمه
..بس انتي صاحيه قومي شوفيه الرجال بكره بيسافر
قامت لانها ماقدامها حل ثاني دخلت عليه بالمجلس ومن شافها تامل شكلها ماتوقع هالانسانه الي عيونها تنطق قوه وجبروت توصل لهالحال
ماتوقع شي يهزها او ياثر فيها وقفت بطرف المجلس شافها ماتحركت تهتز مثل البناء الموشك على الانهيار قرب لها وحب راسها وبدون مايكلمها او يستئذن منها مسك يدها ومشى معها للمجلس وجلس وهي بجنبه ..وش اخبارك يام ريان
هزت راسها وعيونها تتراوغ ..الحمدلله زينه
سكتوا ماتعود منها السكوت والهدؤ المخيف تكلم متامل انه يخفف عنها ..ليش وانا اخوك مسويه بنفسك كذا
زلقت دمعه سريعه واحفرت وجهها بدون ولاحرف دموعها احرقته اكثر شي يكرهه يشوف دموع خواته ..انا كنت شايل هم مها صرتي انتي اكثر منها
بنفسها ياليت حزني مثل حزن مها مها ماتحس بنار اللوم تشب بضلوعها سمعته يكمل ..لاتسكتين ردي على انتي مانتي اختي الي اعرفها وين لطيفه القويه
ضلوعها تخلخلت من كثر ماكتمت شهقتها وغصبت نفسها على الرد ..لطيفه ماتت مع نواف
عض شفته وحاول يبتسم ماكان احسن من حالها ..ماحد يموت مع حد والحياه بتسمتر بكيفنا ولاغصبا عنا
ركت كوعها على طرف الكنب وحطت راسها بكفها ونفست النار الي تستعر بتنهيده طويله وعاليه ..آآآآآآآآآآآآآآآه يانواف
قام لها وهو يشوف دموعها تتدحرج على خدها بسرعه ومسكها مع عضودها ووقفها قدامه ..لاتسوين كذا لطيفه ترى انا محتاج الي يواسيني جيت ادوور عندك القوه صرتي اضعف من ماتوقعت لطيفه ابوي محتاجنا لازام نوقف معه انا بكره بسافر له تروحين معي
افلتت نفسها منه ومسحت دموعها ..ماني رايحه
..ليش؟؟
.. مابي اشوف احد خلني يانايف خلني ورح مابي احد مابي >>وركضت داخل وسكرت بابها عليها ورجعت لعزلتها
ناظر لاثرها بستياء وطلع من بيتها وهو محتار بمن يبدا ولمتى هالحال ؟؟؟


.................................................. ..
مهما يطول الحب مابين خلآن..!
بكرى يموت ويصبح الحب [ذكرى]


عرفت ليه اضحك إذا قلت:ولهان
في داخلي ابكي على شأن ~بكرى}





مشت شوي شوي لامها الي فتحت يديها وقلبها لها وحضنتها بشوق
..نورتي بيتك يانظر عيني
>>رفعتها عنها تشوف الرد الي ماطلعه لسانها يمكن تقراه بعيونها وكملت >>اشتقت لك يابنيتي
رجعت ضمتها من جديد وردت عليها ..وانا اكثر وحشتيني يمه
..وشلون ولدك ان شالله صحته زينه
..الحمدلله >>لاحظت ان حروفها وهي تتكلم عنه بارده مافيها دفئ الامومه الي تعرفه زين
..اهتمي فيه ياساره هذا عوضك من رب العالمين لاتحرمينه من حنانك تراه اكثر شي بيقفده ويحس فيه
..ان شالله الله يقدرني ويخفف حملي
..يارب روحي يمه ارتاحي بسريرك
تحركت بجسمها التعبان من غرفة امها لغرفتها الي اشتاقت لها الغرفه الي احتضنت احلى ايامها
كانت جدرانها تصرخ باجمل ذكرياتها مع اختها وتنطق باجمل الايام بهموم الطفوله والمراهقه صارت ذكرى تتمنى انها ترجع جلست على السرير وعبايتها عليها وشدت على الغطا الي على السرير بيدها وبكت بصمت


..........................................


متركيه على جنبها ويدها تحت راسها ومعطيه باب غرفتها ظهرها جالسه لحالها لان ماعاد لها نفس لاي شي طلبت منها امها تبدا الاستعداد للدراسه لكن رفضت تسوي أي شي نور المكان النور خافت يعبر عن الظلام الي بداخلها سمعت طرقات هاديه ..ادخل
انفتح الباب وحست به وهو يتسكر وبحركه وراها على السرير ويد انحطت على كتفها ..يمه تكفين مابي اروح ولاجي اتركيني لحالي
..ماراح اتركك >>اسعمت صوت رجال وراها بحركه سريعه وخفيفه جلست ولفت جسمها ومسنتده على يديها لحظات تتامل بوجهه وابتسمت ...نايـــــــــــف !!
ضحك على حركتها الى الان ماهي مستوعبه ..وش رايك ؟؟
..متى جيت ؟؟
..طيب سلمي اول
ضحكت على نفسها وسلمت عليه ..هلا بك ياخوي وشلونك
..الحمد لله مثل مانتي شايفه بخير انتي شاخبارك
..وانا بعد مثل ماتشوف عايشه
حرك اصبعه على خدها ..طيب ليش جالسه لحالك الشعب كله تحت بس انتي معتكفه بذا الغرفه
اخذت نفس وتكلمت ..احب اجلس لحالي مالي خلق اشوف احد
تكلم يمزح معها ..وشلون اطلع يعني
انتبهت لنفسها ..لالا ياخوي انت مانت أي احد
..زين قومي نجلس معهم انا قلت لهم بجرها لكم هنا
ابتسمت مجامله له وخطرت على بالها اختها وخصوصا انها ماشفتها بالعزا ..نايف ماشفت لطيفه
نزل راسه وهزه ..شفتها
..احنا قصرنا معها اشغلنا العزا عنها وان شالله نفسيتها زينه
..والله يامها لطيفه منهاره لو تشوفينها ماتعرفينها ماتوقعت في شي يهزها
..موت نواف كان زلزال هزنا كلنا الله يصبرنا بس
حس بها تجاهد دموعها لانها ماتبي تضايقه رفع راسها بيده ..مهاوي ترى انا مثلكم محتاج الي يواسيني كلنا محتاجين بعضنا بهالمحنه
..الله يرحمه نواف رقيب مني وصعب تطيب جروحي
..ماراح ننساه عايش بقلوبنا العمر كله
..الله يعوضنا بولده
..يالله قومي معي ترى مشيعل متحديني انزلك معي
وقفت على حيلها وهي تعدل بجامتها ..انزل انت وانا بغسل وجهي وانزل وراك
نزل وهو قلبه يملاه الحزن لكن مظطر يمثل القوه عشان ابوه واخوانه
..................................

في بيت فهد كانت نوره موجوده وفهد
تكلمت نوره وهي تراقب فهد الي يطير بنتها بالهوا وينزلها وحاطه يدها على راسها ..فههههد بتطيح بنتي
وهو ماكانه يسمعها ومستمر بلعبته العنيفه قامت وهي تحاول تاخذها وهو يلف فيها يمين ويسار ..فهد تكفى لعبك يخوف
وقف وشالها زين ..هي عاجبتها اللعبه انتي شعليك
ارتاحت يوم شافته وقف ..هي وش عرفها >>وهي تمد يدها لها والبنت ماسكه ملابسه
..هههههه شفتي هي تبيني ماتبيك صح لوفي
..صدق خاينه انا خايفه عليها وهي تبيك انت
..بدينا الغيره ترى انا اخوك
..زين زين بس اجلس ارتاح
تكلم وهو يجلس ..جلسنا انتي بس روحي وخلينا نلعب
..انت ماتمل خلك من اللعب وقلي وش سويت مع مها
هزكتفه ..وش بسوي يعني جوالها ماترد عليها بخليها لين تهدى واكلمها
..الله يكون بعونها ويصبرها ما تنلام هذا اخوها
..نواف ما كان اخوها هي بس كان اخونا كلنا موت اثر فينا
..ساره المسكينه بعد تعبانه متغيره ماهي ساره الاوليه الي تضحك وتمزح
..موته كسر اشياء جميله فينا كلنا ومافي واحد منا مافتقده بس مانقول الا الله يرحمه ويرحم اموات المسلمين
..آآآآمين يارب ويصبر اهله وزوجته
.................................................. .............

اجتمعوا حول ابوهم جمعتهم حوله تسحب شوي من كم الحزن بصدره وتخفف من الالم الي يعانيه
ام بدر ..ليت لطيفه موجوده ليه ماجبتها معك يانايف
..قلت لها ياخاله بس مارضت تجي
ابو نايف ..الله يهديها لطيفه طول عمرها ماتحب تختلط مع احد تحب تكون دايما لحالها
انتبهوا لمها نازله على الدرج ..مساء الخير
..مساء النور >>وهو ياشر للمكان الفاضي ..تعالي جنبي
جلست جنبه "مشعل ..احلى نايف قدرت تنزلها وحنا لنا كم يوم نروح نرجع عليها وهي ولا تحركت من غرفتها
..اعجبك >>وهو مبتسم له
اخذ بدر الكتاب الي جنبه وقعد يقرا ..الحين كلنا مجتمعين وانت ماسك هالكتاب وتقرا
..مشعيل حل عني مالك شغل فيني
..وهو صادق ياوليدي اجلها لبعدين
رجع الكتاب جنبه ..تامر يبه >>وهو يتوعد مشعل بحركات يهدده فيها
وسط اصواتهم اهتز جوال مها على الطاوله الي بينها وبين نايف التفتو مع بعض كان صامت بس ماردت قرب لها يوم شاف الاسم وهمس ..ليش ماتردين ؟؟
استحت من اخوها ماتحسبه انتبه له ..هـ هــاه مالي خلق
قرب جسمه زياده ..بس هذا زوجك
..خلاص طيب وش يبي مني مابي اكلمه ولا اكلم غيره
..لا يامها وانا اخوك فهد ماله ذنب وهو يبي بس يتطمن عليك
..نايف تكفى
..خلاص خلاص بس تذكري فهد له حق يكلمك ويعرف اخبارك وانتي حاقرته
..عارفه بس اذا شفت نفسي احسن انا بنفسي بكلمه
تركها تقلب الجوال بين يديها حست الجوال اهتز لكن هالمره كانت نغمة رساله فتحتها
طمني
وخبرني وش هي
آخر علومك
اوصف لي اوضاعك
وعلمني
اشلون تقضي باقي
يومك
ولابرسالة شوق
راسلني
واكتبلي افراحك مع
همومك
واذا نويت ترد
خبرني
ابحتفل ياخليبقدومك

<ماكنت اظن اني رخيص لدرجة انك مستكثره علي اتطمن عليك >

قامت من بينهم وهي عتبانه على نفسها قبل لايعتب هو عليها طلعت لبرى البيت وجلست على الكرسي بنص الحديقه
ترددت قبل تضغط لكن بالاخير اتكلت على الله واتصلت وقلبها يحمل خليط من الحزن والحرج والخوف ومشاعر ماتقدر توصفها



اتصل ولاردت وارسل رساله وطلع من غرفته وجلس مع امه واخته وهو متضايق ماعاد يتحمل جفاها لي ماله مسبب كانت امه ونوره يتكلمون ..ومتى بترجعون ؟؟
..مدري يمه بس عمي يقول لين تطيب ساره ويطلع ولدها من المستشفى بنروح
هزت راسها باسى ..سبحان الله كنت اتمنى انك تجين واشوفك انتي وبنتك قدامي ماكنت ادري ان الي بيجيبكم موت نواف
..اي والله يمه ماحد يدري وش تخبي له الايام الله يكفينا شرها
..آآمين يارب >>وهي تناظر لفهد ..فهد وش عندك ياوليدي ضايق
..ولاشي يمه بس مصدع شوي
..سلامتك ياوليدي تبي اسوي لك شي انت حتى غدا ماتغديت
وهو ياشر بيده ..لا يمه تسلمين لاتعبين عمرك الحين بـــ >>قطع كلامه صوت جواله ماصدق انه يشوف اسمها ينور الشاشه ماتوقع ان فيه شي ينفع مع عنادها قام بسرعه
..اسم الله عليك وشفيك ؟؟
..ههههههههههه لاتخافين يمه الظاهر جته مكالمه طيرت الصداع عنه
..هههه دمك خفيف >>وطلع لغرفته وهو يستقبل المكالمه

..هلا والله
تتكلم بصوت خجل ومخنوق ..هلا فهد
..كذا يامها تسوين فيني اسبوعين ماسمع صوتك
قدرت تتحكم بصوتها لكن دموعها كانت اقوى منها ..ماعليه فهد انا كنت متضايقه ومابغيت اضايقك معي
..افا حبيبتي لاتقولين كذا هذا واجبي وحقك علي
………….؟؟
..مها وينك !!
..معك معك
..مها لاتزعليني منك حاولي تنسين
شهقت ..انسى نواف صعب يافهد صعب
ضايقه الالم بصوتها ..النسيان رحمه يامها
رفعت نظرها فوق ودموعها تسلل ..يارب ارحمني يارب صبرني
كان يستمع كلامها يوم عرف حالتها عذرها انها ماكنت تردعليه بس لازام يقول شي ..مها حبيبتي الموت حق وكلنا بنموت انتي مؤمنه والمؤمن مبتلى نواف الله يرحمه وبدال ماتبكين وتغضبين ربك ادعي له >>سكت فتره يستناها تهدى وهو يستمع لنحيبها لين هدت شوي وضبطت نفسها
..انا متصل بسئل عن اخبارك واتطمن عليك وانتي تخوفيني عليك
مازال كلامها تقطعه بعض الشهقات ..آسفه سامحني
..ماراح اسامحك لين اشوف مهاتي الفرفوشه المزوح انتي وحده ثانيه مااعرفها
..فهد
..عيونه سمي
..بغيت اسئلك عن الزواج انت حددته؟؟
ابتسم يبي يضيع البكا ويغير جوها شوي ..اذا تبيني احدده اليوم ماعندي مانع
استحت منه ..لا بس تكفى فهد اصبر علي شوي
تكلم بجديه وبصوته العذب الهادي ..من عيوني بدون ماتقولين انا مقدر ولاتنسين ان الحزن علينا كلنا انا مابي منك الا تهتمين بنفسك والزواج ماراح يتم الا بالوقت الي تشوفينه يناسبك
ردت عليه بامتنان ..مشكور ماراح انسى لك هالموقف طول عمري
..الحين حبيبتي اترك ترتاحين ومابي اتصل مره ثانيه ولاتردين ترى ازعل وانا اذا زعلت اخوف
ضحكت عليه وحست نفسها ظلمته معها ..ان شالله فهد سامحني على الي سويته معك
.. خلاص انا نسيت انتي انسي بعد
..الله لايحرمني منك
…………………………………………………………..

الشاطئ الذهبي
11-20-2009, 01:18 AM
يعيش الصمت ..في جو الغريب ..وتنولد ضيقه
ويبقى الحب ..مشوار السنين ..وسالفة جرحين
تعبنا ..والهوى واقف هناك ..وناشف ٍ ريقه
يسافر به ..صدى صوت الغرام ..ودمعة ٍ بالعين
فراقك ..يااعز الناس ..ورب البيت ..مااطيقه
تباعدنا ..ولكنا .. بـ صدر الحب .. لسا ..إثنين


توالت الايام ومر على موت نواف حوالي شهرين نايف رجع للرياض تمم بعض اشغاله ورجع لجده مره ثانيه
نوف وناصر على وضعهم ماتغيروا
فهد ومها رجع الاتصال بينهم لكن اقل من اول
سلمان يروح ويرجع لشغله بالشرقيه
ساره تحسنت حالتها واليوم طلع ولدها من المستشفى بعد ماكمل التسع شهور


اجتمعوا فرحانين بالضيف الي انضم لعائلتهم الصغيره جابه سلمان ونوره من المستشفى مبسوطين بوجوده بينهم

من شافته قلبها يضرب طبول ماشافته الا مره وحده كان بحضن ام سلمان ..بسم الله تبارك الله الله يحفظه

تكلم ابوسلمان وهو يناظر لساره الي ماهي عارفه تفرح ولا تحزن ما اصدرت أي ردة فعل
..آآآمين الحمدلله صارت صحته زينه
ام سلمان وهي منزله راسها وتتامل فيه ..بيملا علينا البيت
سلمان كان متربع على الاراض وماد يديه لبنته الي تحبي ناحيته ..الله يمه راحت على بنتي ولد ساره اخذ الغلا وخلاها شفتي يا ميلاف متعب اخذ مكانك
ابو سلمان..هذا غلاه من غلا اسمه
..لاياوليدي كلهم عيوني الثنتين واذا كان ولد ساره ماخذ اسم الغالي بنتك ماخذه ملامحه
قرب لها ورفع يدها .. ادري يالغاليه ادري الله لايحرمنا من حنانك
التفت لساره الي كانها متوتره ..ساره يمه تعالي شيلي ولدك واحضنيه
قام سلمان وشاله وحطه بحضنها وهو ياشر على امه ..خوذي ولدك هذا مكاني انا وبنتي
ماحركت يديها وهي تشوفه يحرك راسه يمين وشمال ويتحسس الاشياء تذكرت حركته في بطنها لمت يديها عليه وجتها رغبه تقربه لقلبها تحس نفسها صغيره على تربيته والاهتمام فيه
نوره ..الظاهر جوعان ياساره
..وشلون يعني اصلح له حليب
تكلم سلمان ...ههههههه لا صلحي له كبسه ترى يحبها
..الله يهداك ياوليدي لاتحرج اختك هي بتتعلم قومي يمه جيبي الحليب ورضعيه
ناولته مها وقامت تجهز له الحليب كاول خدمه تقدمها له بحياتها وبحياته




.....................................

صباح الحب يا حب يعيش ودنيته طرياكاحس انك هنا ايامي ولو ما كنت تطرينييفوح من الزهر عطره ويبقي القلب مع ذكراكوهج ذكراك في قلبي بعد صدك يدفيني




مع بداية يوم جديد وفي بيت ناصر لبست وتجهزت ونزلت لخالتها وهي تركض عشان تلحق الوقت
..صباح الخير ياخاله
..صباح النور زين لقيت احد يقابلني على الفطور تعالي يايمه افطري معي
كانت واقفه وتشرب الشاي ..آسفه ياخاله مستعجله عندي محاضره بعد شوي
حست بحركه جنبها تظن انها وحده من الشغالات لكن قرب لها يايبي يتناول الشاي الي قدامها ..صباح الخير
ارتاعت من صوته وشرقت بالشاي وصارت تكح وتكح قامت ام ناصر ..اسم الله عليك يمه
وهي مازلت تكح من الشاي الي طار بحلقها حطت يدها على فمها وهو يناظر لها رفع كاس المويه الي على الطاوله وناولها اياه وهمس لها ..ماكنت احسب اني اخوف >>تكلم وريحتها عالقه به وتتلبس جسمه واحساسه
شربت من الما وعيونها تتحركت بسرعه نزلته مكانه وهي تنوي الهروب وقبل تكتمل خطواتها السريعه بالابتعاد عنهم ..انا بروح ياخاله تامرين شي
رفعت صوتها ورفعت يدها لانه ابعدت شوي عنها ..كنت باقولك اني معزومه الليله على زواج وبغيتك تروحين معي توسعين صدرك
بلا شعور وهي حاطه يدها على فمها بسبب حال السعال الي جتها التفت لناصرنص التفاته كأنها تشاوره فهم حركتها لكن مارد عليها لين فهمت خالتها قصدها ..ناصر ماهو مخالف ولا ياناصر؟؟
لانه حس ان عندها رغبه بالطلعه وبغى يشوف كيف بتتصرف ..شكلها ماتبي تروح لاتحرجينها يمه
انغاضت منه صاير اسلوبه بارد .. بتروحين يانوف!!
التفت لامه كانها ماتشوفه ..اذا سمح لي باروح
قهرته بطريقتها انقلب السحر على الساحر لانها عارفه انه ماراح يرفض لامه طلب ناظر لها نظره ناريه تحمل الف معنى ومعنى ..بكيفها بتروح ماعندي مانع
وطلع وقلبه يشيط غيض عليها كانت رقيقه حساسه وش الي غيرها رد على نفسها وهو ماشي وبصوت مسموع ..انت الي غيرتها ياناصر انت >وركب سيارته وراح لشغله وهو يشوفها تركب مع السواق والشغاله وتنطلق للجامعه
.................................................. ........


..نعم يبه آمرني
..انا بكلمك بموضوع وابيك تسمعني للاخر
..اسمعك يبه تفضل
..ولدك اخوك يانايف !!
..وش فيه ولد اخوي
من هنا بداية الكلام صعبه عليه مثل ماهي صعبه على نايف ..وش مصيره وش راح يصير عليه
متاكد انه يرمي لشي ماخطر بباله ابدا الي خطر على ابوه ..ولد نواف بعيونا ماراح نخليه ولاراح نقصر عليه
صعب الكلام ويبي منه جهد وجلاده وصبر ماتمنى انه بيوم من الايام يكون بهالموقف ..افهمني يانايف الولد محتاج ابو يريبه ومحتاج ام تحن عليه
ارتتعشت يديه يوم بدا يعرف مقصد ابوه بس مايبي يستعجل لين يتاكد من مقصده ..وش تقصد يبه ؟؟
..اقصد الي فهمته انت فاهم يانايف
بدا الكلام يتقطع بحلقه ويثلعثم فيه ..لايبه ماني فاهم فهمني قل وش تبي توصل له
الرجفه الي ابتدت بنايف وصلت لابوه وصارت سكاكين تنغز صدره بدون رحمه ..نايف ياوليدي لاتصعب علي الامور انا شايل هم هالولد
استغرب من ابوه اول مره يقسى عليه وهذي قمة القسوه ..انت تصاعبت الكلام يبه وشلون تبيني اتحمل الفعل
مااستغرب ابوه ابدا من ردة فعله شي متوقعه الا متاكد منه ..ريحني يانايف خلني اتطمن على هالولد قبل تغمض عيني
قرب له وجلس عند رجليه ..لك طولة العمر يابو نايف بس الولد ولدنا وحنا الي بنربيه وان شالله ماينقصه شي وانا حي
حط يده على كتفه كانه يشحذه العزيمه ..ياوليدي مابيه يعيش بين مرت عم ولازوج ام ابيه يحس بحنان الام وعطف الابو ولافيه احد يعوضه عن ابوه غيرك والبنت ضغيره مصيرها بتتزوج
..خلها يبه تتزوج الولد حنا اهله واحنا اولى فيه
..ياوليدي افهمني
..انت افهمني يبه صعب صعب الي تطلبه مني
نزل راسه بياس ..انا ماجبرتك وانت صغير ولاراح اغصبك الحين بس انا بزوجها بدر




..................................................
طاااح الكلام .. وباقي الهرج قداموماتت حروفه .. بين جافي ومشتاقونام الغرام.. بحضن مدثور الأوهامعيّا .. يصدق يالغلا .. بعد .. وفراق






باليل رجعت من العرس ماتشوف الطريق لان اليوم اربعاء وجت العصر يالله لحقت تلبس وتجهز فتحت الباب تسحب رجولها راسها ينقض من الازعاج الي بالزواج نزلت عبايتها وجلست تنزل صندلها مانتبهت للي يتابعه وهي تمشي رايحه جايه تطلع لها ملابس اخذت ملابسها وكانت تنوي تدخل تبدل ملابسها لكن انتبهت انه جالس بمكان منزوي بالغرفه افتحت عيونها وحطت يدها على كتفها العاري الا من جزء غطاه شعرها الاشقر ..انت من متى انت هنا ؟؟
وقف ومشى لها وهو يتاملها من زمان ماشافها باهالوضع ..وش فيك مرتاعه من زمان انا هنا
تاففت منه ..ناصر حنا اتفقنا ومااعتقد انك بتخلف وعدك
وصل لها ونزل يدها عن كتفها ورجع شعرها ورى وريحة عطرها تخترق صدره برفق ..لاتخافين قلت لك لوابيك ماحد يمنعني منك بس بكلمك بموضوع
ارتعشت اوصلها من دفى يده على كتفها تراجعت ورى بخطوات حذره ..موضوع ايش
استدرا وجلس على الكرسي الي وراه ..اجلسي بكلمك
حست شكلها غلط ولازام تغير لبس ..طيب استنا لين اغير ملابسي
رفع يده وهو يرفض طلبها ..اجلسي يانوف الي اشوفه ماهي اول مره اشوفه
احمرت خدودها من منظرها ولانه فهم قصدها وجلست شوي ..اتكلم متشوقه اسمع الموضوع الي ماقدرت تاجله لبكره
ناظر لها ببرورد ممزوج بشي من الالم ..لانه قرار اتخذته بعد تفكير بقولك قراري قبل اغيره
ماتدري ليش حست بصوته لحن غريب وجديد متشوقه تسمع الباقي وخايفه منه مانتظرها تتكلم وكمل ..نوف انا قررت اعطيك الي تبين واريح نفسي واريحك من العذاب الي حنا عايشينه
دبت قشعريره بجسمها من الي سمعته ..وش قصدك
..انابعطيك حريتك وتقدرين تروحين مع اهلك وانا احل نفسي من العهد الي قطعته عليها اني ارجع نوف الاوليه
جاهدت دموعها ماتبيه يشوفها ويحس بقدر تاثرها حس ان ماعندها رد مهما كانت كلمة طلاق صعبه عليها كمل وهو منزل راسه ويناظر ليده..انا بسافر سفره طويله شوي ومابي اربطك معي عشان ماتكرهيني زياده على الي الكره بقلبك علي
تكلمت بصوت متقطع تحاول تضبطه ..انت بتسافر ؟؟
هز راسه ..بسافر ومابي اتحمل ذنبك خلاص انا حاولت معك بس ماعرفت اوصلك
تراقبه بكل جوارحها وهو يتكلم جاها شعور انها بتفقده وللابد ..متى
هزكتفه ..مدري بالضبط بس بغيت اقولك تجهزين نفسك
سكتت مده حست بالمراره الي يبتلعها وهو يقول الكلام مع ان هذي رغبتها لكن سمها الكلام وسئلته ..كم بتقعد ؟؟
قام وقف .. الله اعلم انا بعطيك ورقتك اذا رجعت الا اذا كنتي مستعجله
نزلت راسها بالنفي ودموعها تنزل بهدوء وسمعته ..تصبحين على خير
كان ودها تمسك يده وتقوله اجلس تو الوقت او تقوله لاتطلع الغرفه غرفتك والقلب بيتك لكن اخذتها العزه بالاثم وانشل الكلام على شفايفها المرتجفه فزت من صوت الباب الي تسكر وراه حست مكانه فضى تحس بحضوره داخلها ضربت على الكنب بيدها >>غبيه يانوف غبيه
تحبينه وتقسين عليه >>رد عليها صوت ثاني >>بس مابين بعينه الحب الي عطيته >>بدون ماتتحرك مالت على الكنب وارتخت جنبها عليه ولمت رجولها لبطنها وقعدت تهتز من مجرد الفكره والكلام


نهاية البارت

الشاطئ الذهبي
11-20-2009, 01:20 AM
بـــــــــــــــــسم الله الرحــــــــــــمن الرحيـــــــــــــــــــــم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


البــــــــــــــ الرابع والعشرون ــــــــــارت



نزل راسه بياس ..انا ماجبرتك وانت صغير ولاراح اغصبك الحين بس انا بزوجها بدر

جفل من الي سمعه وانطوى قلبه من الي قاله ابوه خصوصا انه يعرف بدر بار لدرجة انه يمشي للنار في مقابل رضا ابوه لكن حاول يثنيه
..بدر!!
بصوت واثق شققته الحسره ..اي نعم بدر ماقدامي الا هالطريقه تقرب ولد نواف لي وتخليه يصير تحت عيني
..بس بدر صغير يبه حرام تحمله المسؤليه وتضيع مستقبله وانت تدري ان دراسته اهم شي عنده المستقبل فاتح له يديه
على صوته ورفع كفه بوجهه ..ماهو صغير لاتنسى انه كبر نواف الله يرحمه ومستقبله ماراح يضيع من تربية ولد اخوه انا مابي منه الا يتزوجها ويترك تربية الولد علي
طخى راسه ..بس يبه انت تظلمه بقرارك
صرخ بصوت يرتجف ..لا انا ماظلمته انت ماتحس بالنار الي بجوفي يانايف موت نواف هدني لاتصيرون انتم والزمن على
سمع رجفة صوته ووصله معها احساسه بس قبل لايتكلم كمل ابوه .. اذا تبي رضاي ياولدي لاتتدخل بهالموضوع عيش حياتك واتركنا انا عرضت عليك ورفضت بس بدر ماراح يرفض
رفع راسه وحط يده بجيبه ..لاتستغل بر بدرلك يبه خلاص انا اولى بهالمسؤليه
انفرجت اسريره من الي سمعه لانه متاكد ان نايف قد مسؤلية تربية ولدنواف ..متاكد يانايف ؟؟
طلع يده من جيبه وحطها على يد ابوه ..متاكد يبه
..الحين بقى علي ساره
استهزا فيها بينه وبين نفسه وحده بهالاخلاق وشلون يحق لها توافق او ترفض ان تزوجتها حميت بدر من شرهاا واخذت حق نواف منها والله لادفعها الثمن غالي تنهد بعد صمت ..هذي عليك يبه


.................................................. ...................
. عزاه صرنا نلتقي مثل الأغراب..
عقب الغلا كلن بوجه يصدي..

من عقب ماحنا عزيزين وأصحاب..
اليوم كلن صد قصده تحدي..

لكن يطول الوقت وتعرف الأسباب..
تندم على وقتن مضى كنت ضدي..!!
.





بعد يومين من الافصاح عن قراره ماشافتها من وقته كانوا يتصادفون لكن من وقتها حتى الصدفه بخلت عليهم بلقا دقت برفق على باب المكتب الي صار له شهور مادخلته وجسمها ينتفض من الرهبه ماتدري ليه حست انه ماراح يستجيب قررت تتراجع وتروح لغرفتها لكن انفتح الباب قبل تكمتل ميلتها بسرعه رجعت بنظرها عليه ..آسفه اذا ازعجتك
سخر منها وضحك بنفسه عليها بس لوهله توقع انها تقوله انا عدلت عن قراري وانت اعدل عن قرارك ..ابد مافيه ازعاج بس كنت لاهي بالشغل
ارتجفت قبل تكمل كلامها وهي تشوفه واقف يستناها تكمل ..زين مابي اعطلك بس بغيت استئذنك بروح ازور اهلي
ابتسم لطلبها كانه اول مره من رجعت له تسئذن بطريقه مباشره ..وليش تسئذنين كان رحتي ماله داعي الاستئذان
سكتت وحست بالحرج منه كان ودها يفتح معها موضوع تبي تستفسر منه عن سفرته عن قراره هل هو قرارقلبه ولاعقله ولا وقوفا عند رغبتها ولا ولا اسئلها كثيره تدور ببالها لكن ماقدرت
..طيب عن اذنك انا رايحه
وهو يسكر الباب ..اذنك معك

ماتدري ليه جرتها رجلها لمكانه مع ان هذي رغبتها وهذا الي اجبرته عليه وهو الي كان رافض الفكره

............................................

طلع من عند ابوه بعد اتفاقهم انهم يحدد وقت يكلم ابو سلمان بخطبته لساره طلع من مجلس الي مقابل الدرج وهو طالع فتح ازارير ثوبه حس ملابسه اخنقته شي يضغط على صدره من ثقل الي تحمله ماامداها يجبر كسره بموت اخوه حتى ينكسر زياده مشى بخطوات بطيئه طلع على الدرج كان ناوي يدخل الغرفه المخصصه له ببيت ابوه وقف عند غرفة مها دق الباب دخل يوم سمع صوته تاذن له بالدخول
استدارت وهي جالسه على كرسي تسريحتها يوم شافة صورته تنعكس بمرايتها الي ماخفت عليها الضيق الي مرسوم بتعابير وجهه قامت وهي تشوفه ماسك يد الباب كانه يدور شي بالغرفه تكلمت وهي تمشي يمه ..وش فيك وجهك متغير
جلس على الكنب ..مافي شي
..والله ياخوي الي يشوف وجهك يبصم بالعشر ان فيك شي انا اعرفك يانايف
تنهد بالم من حدة سكاسين تنغز صدره ومن حملا طاح عليه ووهنه ..آآه ابوي يامها
جلست بجنبه وعيونها متعلقه بعيونه ..وش فيه ابوي صار له شي
ببرود تكلم ..لا لا يامها لاتخافين مافيه شي >>ناظر لها .. ابوي يبي يزوجني
ميلت راسها وهي نتاظر له وهي تحاول تستوعب في شي غلط بالموضوع في شي ماهي قادره تفهمه وبصوتها الي يحمل استفهام ..ونواف ماصار على وفاته اربع شهور فهمني السالفه يانايف عجزت افهم
غمض عيونه وركز عليها..ابوي >>وسكت
علقت عيونها به وهو يحاول يطلع منه الكلام وتكلمت .. قول وش يبي منك ابوي
قلب الكلمه بمراره داخله واخيرا لفظها ..ابوي يبي يزوجني ساره
ماعلقت لين فهمت السالفه ماستغربت ابدا نزلت راسها شوي شوي ..كنت متوقعه
فتح عيونها على كبرها من الي سمعه يعني مها توقعت الي ماخطر ابدا على بالي ..ابوي كلمك
..لا ماتكلم بس عارفه انه ماراح يخلي الولد يتربى بعيد عنه
..والله مدري يامها وشلون اتصرف مابي اغضب ابوي
..خقك انك ترفض هذا زواج يعني عشرة عمر
..خلاص ماعاد للكلام فايده انا وافقت واتفقت مع ابوي على كل شي
..ليش توافق اذا مانت مقتنع
..لو رفضت بيزوجها بدر
..يمكن بدر يقتنع ويتقبل الفكره
ماقدر يقول لها مابي يصير ببدر مثل ماصار بنواف مايبي يقولها انه شبه مجبور فضل يقوم وهو ساكت اسكت يانايف طول عمرك ساكت ومااحد يعرف وش الي بقلبك ليش هالمره تكلمت وفتحت قلبك
طلع من عندها وهو مبهوت ماهو عارف اتخذ القرار الصح ولا الغلط
.................................................. ................


وصلت لبيت اهلها كانت بينهم بس بالجسم لكن قلبها وعقلها وجوارها كانت هناك ببيتها عنده وبالمكان الي هو فيه كانو مجتمعين كلهم ماعادا ساره الي سئلت عنها وعرفت انها دائما مشغوله بولدها الي صار ياخذ كل وقتها راحت لها وكانت جنبه ومنسدحه على جنبها وراسها على حرف السرير وحاطها ااصبعها بيده الصغيره وسارحه فيه ماصحت الالما القت نوف السلام بعد ماوقفت تشوفها عدلت نفسها وجلست ..هلا نوف
جلست بالجهه الثانيه بحيث صار الطفل بيبنهن مسحت عل راسه بنعومه ..ليش مانتي جالسه معهم برى
..كنت انوم متعب من متى انتي هنا ؟؟
..يعني من حوالي ربع ساعه
بعد مادققت فيها عرفت انها تفكر بشي وصاير بينهم شي ..نوف صاير بنينكم شي جديد
شالت ولد اختها بين يديها ولزمت جسمه على صدرها بحنان وناظرت لساره ..ناصر بيسافر
عقدت جواجبها تدري ان الي قالته تمهيد لكلام يجي بعده..طيب ماظن هذي المشكله
حبت متعب ونزلته بمكانه وحطت يديها بحضنها ..طلب مني اروح معكم
ردت بملل تدري هذي ماهي نهاية الحديث ولا هذا الاشكال ..نوف اختصري لاتتكلمين كلام مقطع
بدت بالكلام وحيره تتخلل حروفها وتردد وندم وشعور صعب ينوصف هو الي كان غلطان وشلون صرت احسن نفسي مذنبه بحقه ..قالي انه بيعطيني حريتي وانه مايبي يظلمني معه
صدمها الي سمعته بس تلبست قناع البرود يمكن تستفزها ..ماهو هذا الي تبينه‍!!
التفت للجهه الثانيه ماتدري كيف توصف الي تحس فيه وتعبر عنه بلسانها وتلاقي احد يفهمها تكلمت بصوت بارد ..ماحد فاههمني ماحد حاس فيني ولا واحد فيكم جرب نار الغدر ولاانجلد بصوط الظلم >>وهي مازالت ملتفته ضمت اصابعها وغرزتها بصدرها ..ماحد ذاق طعم الاهانه >>هنا التفت بسرعه وتكلمت بحروف اسرع من التفاتتها ..شعور صعب ياساره تتفانين بحبك وتدوسين على قلبك وبالخير تلقين جزاك كل هذا
قدرت توصل الي داخلها لاختها وعرفت كيف ترسله لها عن طريق الصوت والاحساس ..بس انتي تبينه وهو يبيك غلط واعترف بغلطته وانتي بنفسك متاكده انه ندمان ماظن يانوف يقدر يسوي اكثر من الي سواه
تدور بكلامها مشوره اوكلمه تريحها او تهدي نفسها عليه تحب بجنون لكن يحول بينها وبينه المشهد الي ماتنساه ..انتي وش رايك
قامت وقربت لها ..اسمعي يانوف لا تردين عليه بماانه مسافر اتركي الامور تمشي على التساهيل وبماانه مسافر اجلسي ببيتك فترة سفره بتكون من صالحك تفكرين وتقررين وبعدين لاتنسين جامعتك صعب بعد تتركينها بعد وتبدين من جديد
رفعت راسها لها وهي تشوفها واقفه .. بس قالي اروح معكم كرامتي ماتسمح لي
..كرامتي كرامتي يانوف انتي تدرين بحبه لك وصدقيني هو مثلك صعب يتخلى عنك بس بيستفز الاحساس الي داخلك الي حبستيه حتى عن نفسك
..من هنا لين يسافر بكون قررت واشوف وش راح اسوي والله يكتب الي به الخير
صفنت الثنتين كل وحده بحالها ومصيرها واحزانها
..................................
لابغيت ارتاح واضرب على الدنيا صليب
لج هاجوس الضماير وقمت اعوي عواه
الليالي شيبت بي قبل وقت المشيب
لاعطيت الوقت وجهي يلقيني قفاه
صرت انا والدهر مابين مطلوب وطليب
عزتي للي يصارع زمانه ماقواه






مر على هالاحداث اسبوع بدون جديد في ماعادا هواجيس القلب الي تروح وتجي داخل صدورهم
نايف يفكر بالقرار المصيري الي حدده له ابوه وكان معتمد بما انه يعتبر زواجه حمايه لولد اخوه ولبدر من ضياع مستقبله وبما ان الظروف اجبرته عليها انه راح يدفعها ثمن خيانتها لنواف
ابونايف يخطط منين يبدا باقناع ساره وابوه
نوف وناصر كالعاده كل واحد لقى لنفسه منفى بعيد عن الثاني يحبها ويعشقها لكن كره فيها العناد الي ادمى حياتهم باشواكه
وهي نفس الشي تحبه وتعشقه لكن الجرح الى الآن عيا يلتئم يمكن ناصر ماعرف كيف يداوي جروحها لكن تحبه
ساره الي صارت تحمل اكبر كم من الحزن الانسان الي متاكده انه كان يحبها والي كانت دائما تحس بينها وبينه شي يخلي حياتهم مثل الوهم راح وترك برقبتها طفل كل يوم تحس انه صار يحتل اكبر جزء من حياتها



............................


الساعه 2فجرا طلع من مكتبه يجر شنطته قبل ينزل وقف عند باب الغرفه كان راح يضعف ويودعها يمكن مايشوفها بعد هالمره لكن استجمع القوه الي عنده ومشى بسرعه قبل يتراجع ونزل يركض مع الدرج يسلم على امه وابوه الي ماقال لهم عن موعد سفرته الا بنفس اليوم مايبي يضايقهم

...........................................

الشاطئ الذهبي
11-20-2009, 01:23 AM
الموت ماهو لاتكفنت بتراب ...الموت لا فارقت حيـ (ن) تحبه


نايمه وكالعاده بعد ماخذت المهدئي يالله قدرت تغفى عينها حالها انقلب قلبه وحده تغير كل شي فيها الكبر والحقد والظلم كله تهشم داخلها اصبح شظايا حاده تجرح روحها بعنق ناظرها وتذكر الي دار بينه وبين امه بخصوص زواجه
مايدري وش يسوي صعب عليه الي قالته امه جلس مقابله وهو يقلب الكلام براسه
..ياعبد الله ياوليدي انا ماعاد اقدر اتحمل انت لازام تشوف نفسك
..بس لطيفه الحين تعبانه وابي اصدمها صدمه ثانيه
..لاحول ولاقوة الابالله انت كل مره تطلع لي بحجه جديد
..انتي عارفه ظروفها وحالته وشلونها الي صبرني هالسنين يصبرني كم شهر
..انت مالك ذنب بالي صابها
..افا يمه اخبر قلبك كبير وحنونه هذي زوجتي يمه وام ولدي يعني يوم انها بقوتها ماسويتها يوم احتاجت مني الرحمه اقسى عليها
..لاتفهمني غلط ياوليدي بس انت محتاج مره تقوم فيك وفي ولدك
..عارف يمه وش تفكرين وانا راح افكر بالموضوع بجديه بس انا راحمها الحين مالها احد غيري بعد الله مابي احس اني صغير قدام نفسي وقدام اهلها
..الله يعطيك على قد نيتك ويرزقك ويطول عمرك
حب يدها وحضنها..مابي منك الاهالدعوات الحلوه عشان الله ييسر اموري
..رح ياوليدي جعل ربي يفتح لك ابواب رزقه

صحى من افكاره وشال شماغه بيده وقام وطفى الضو وسكر الباب وتركها بهمها
.................................................. .....
.آآآآه لو تدري بقلبي وش يقول؟؟
يوم تقطع خطوتك( حبل الوصال


تشهق انفاسي ويملكني الذهول !!
وتنرسم في نظرتيكلمة ( تعاااااااال





صحت من نومها قبل الفجر قلبها مقبوض كان الوقت بدري جدا على روحتها للجامعه قامت وغلست وجهها ولبست جلابيه خفيفه ونزلت بتسوي لها كوفي استغربت وهي تسمع اصوات بالصاله نزلت شوي شوي ماتدري ليه قلبها قبضها قررت تسترق السمع منهم سمعت صوت ام ناصر تبكي وابو ناصر يهديها كان صار شي ..الله يهديه لازام هالسفره
..يابنت الحلال اتركي الولد يشوف مستقبله السفره هاذي بتفيده بشغله
..وش يصبرني ثلاث او اربع شهور غيابه صعب يابو ناصر
..انتي تبينه يقعد عندك ويترك شغله
..الحمدلله وضعه زين ماهو محتاج يتغرب ويغرب قلبي معه

انتقض كل جسمها من الي سمعته وتكلمت بهمس ..سافر ؟؟
كانها تسئل نفسها او تسئل طيفه الي راح وتركها بدون حتى مايقول لها مع السلامه جلست على الدرج وايديها انسلت عن الدربزين
رصت راسها تبي تتاكد يمكن ماصحت من نومها يمكن تشوف كابوس تحس ضلوعها تطابقت على بعضها من الضيق قامت بشويش من مكانها وقبل تدخل غرفتها حطت يدها على ممسك الباب وناظرت لغرفته الي بعد غرفتها بخطوات قليله ظلت على وقفتها اتركت باب غرفتها ومشت للمكان الي كان عايش فيه بعيد عنها وقريب منها فتحت الباب ودخلت كانت مظلمه وريحته شقت صدرها شغلت الضوء الصغير الي على المكتب وجلست على كرسيه الفخم دارت بعيونها عليه "اورقه كمبيوتره اقلامه كلها هنا راح وخلاها معك يانوف" انتبهت لورقه مطويه فوق مجموعة كتب بطرف المكتب وفوقها قلم حست انها تخصها مدت يدها واخذتها وفتحتها

مدت الورقه على المكتب علشان تقدر تشوف الي فيها قريب من الاباجوره
بدت تقرا

<<حبيبتي نوف عارف انك اول من راح يدخل الغرفه بعد ماطلع منها
ولاني ماحبيت اضايقك بوداع يمكن مايعني لك شي بس فيه كلام ودي يوصلك
نوف انا تركت لك حرية الاختيار بعد مافشلت في صنع الحب بقلبك من جديد
فكري وخوذي قرارك بعيد عن أي ضغط وانا راضي
عارف قرارك لكن اذا حسيتي انك عاجزه تربطين اسمك باسمي اكثر بلغيني وتاكدي ماراح اتاخر وبلبي لك الي تبين>>>
نـــاصر "
بخطه الي تعرفه زين كتب كلمات لها عتاب لطيف لكن عنيف تخلل كل شي رقيق فيها وخدشه


انهت رسالته بعد ما ساحت حروفه بدموعها قامت والورقه بيدها وقبل تطلع شافت على الكنب البجامه الي لابسها قبل يسافر
اخذتها وضمتها لصدرها وطلعت من غرفته تحمل ملابسه ورسالته
شال قلبها عليه لانه ماودعها ولاقالها عن موعد سفره نست او تناست ان هي الي بدت بهـ الشي
.................................................. .................................


في غرفة سلمان ونوره حطت بنتها بالسرير ورفعت جسمها وكلمته .. ومتى بنرجع ؟؟
..الى الآن ماحددت لين اشوف وضع ساره
جلست وحطت شعرها ورى اذنها ..ساره متازمه من سالفة الروحه معنا كانها ماهي متقبله
..عارف بس لازام ناخذها معنا وماتدرين يمكن بعدها عن هالمكان تسلى شوي
..اتمنى مع اني ماظن والحمدلله بعد انشغالها بولدها يطلعها شوي من جو الحزن
مسك يدها وقام معها ..وش رايك نطلع لهم ؟؟
ابتسمت له ..يالله

طلعوا من غرفتهم للمجلس الي عادة يجتمعون فيه
كان ابو سلمان جالس ويتفرج على الاخبار وساره بزاوية المجلس الي عباره عن جلسه عربيه عاديه جدا وسارحه بعالم ماهي مع الناس
دخلوا بهدوا جلس سلمان جنب ابوه ونوره جنب ساره حست فيها وعدلت نفسها تكلمت نوره ..بايش سارحه
تنحنحت تظهر صوتها الي قطعه السكوت ..ولا شي مافي شي اسويه وين بنتك
..نايمه اقول ساره وش رايك نخلي سلمان يطلعنا نغير جوا
..لا اطلعوا انتم انا مابي
..ساره حنا نطلع دايما بس نبيك انتي تطلعين من البيت خستي من هالجدران
ابتسمت ابتسامه صفرا ..صدقيني يانوره الضيق الي فيني ما يذوبه أي شي


سلمان الي بالجهه الثانيه من المجلس ويكلم ابوه عن رجعتهم للشرقيه وام سلمان تستمع لهم
التفت لساره .. وش رايك ياساره برجعتنا للشرقيه سلمان يقول اذا تقدرين نرجع الاسبوع الجاي
ناظرت له بالم ..عادي يبه متى مابغيتوا انا معكم
..اجل على بركة الله الاسبوع الجاي حنا راجعين
قامت من بينهم وقبل تطلع ..انا بروح اشوف متعب
طلعت وكلهم عارفين احساسها لكن ماباليد حيله

.................................................. ...........
مــــا تـــقـــبّــلــت الـفـراق ومـا لـيدّي فـيـه حـيـلـه,,
آآهـ لـو إن الـظـروووف الـمـقـبـلـة تـكشـف قـدرهـا..

لـو يـعـرف الـشـخـص مـنا وش مـع الـغـيـب بـيـجي لـهـ,,
كـــــان جـنـّبـنـا الـمـشـاكـل مـن قـبـل يـوقـع ضـررهــا



بعد مرور كم يوم من سفرة ناصر ومثل ماقال اتخذت قرار بعيد عن أي تاثير قررت انها تجلس وتخلي القرار للايام ولرجعته
طلعت من البيت تنوي تجلس عند اهلها لين يسافرون مابقى على سفرهم حوالي اربع ايام
دخلت البيت ماكان موجود الاساره جالسه بالمجلس وامها بغرفتها وسلمان ونوره طالعين يجهزون بعض الاغراض وتاركين بنتهم عندها
مقابلتها وتلاعبها دخلت عليها نوف وسلمت عليها وشالت البنت وجلست ..وين اهل البيت
.. سلمان ونوره طالعين للسوق وامي بغرفتها
..ليش مارحتي معهم
..لا خليني جالسه هنا انتي ليش جايه الحين
نزلت عبايتها وجلست مقابلتها ..قررت اقعد هنا لين تسافرون
..يعني مانتي رايحه معنا
..لا مابي اضيع هالترم خليني كذا لين اشوف وش يكتب لي رب العالمين
..ماكلمك ناصر ؟؟
رفعت راسها فوق وسنتدته على الجدار الي وراها ..ماودعني وانت تقولين كلمني
..وش تبين منه يسوي لك اكثر
..ماني قادره اشيل ذاك الموقف من بالي
هزت راسها ..اذا مانسيتي ماراح تعيشين >>قالت كلامها وهي تمشي ناويه تدخل المطبخ
تركت نوف بحيره من نفسها من افكارها يمكن اخذت هالقسوه من الصبر وتعلمت تجرح لان الكلام الحلو ضاع وسط مرارة الايام الي عاشتها
بعد دقايق انتبهت وهي تشوف ساره داخله وبيدها صينيه قبل لاتجلس ..توني احس بشعورك يوم سافرنا وتركناك
نزلت الي بيدها وجلست ورفعت عيونها لها ..كان احساس غريب ماعرفت وشو حسيت بالغربه قبل تسافرون كان في شي مخوفني >>نزلت راسها للصينه واخذت بيالة الشاي وحطتها ..وللاسف احساسي صدق وعرفت سبب هالخوف
شربت من الشاي وهي تفكر بكلمه تقولها الكلام دايم يجيب بعضه اما ساره تراجعت ورى للجدار وكتفت يديها وتكلمت قبل يسعف نوف الكلام ..هو نفس السبب الي مخوفني من الحمل كنت حاسه يانوف كنت حاسه وكاني عارفه ان فيه شي يهدد حياتي
.. سامحيني قلبت عليك المواجع
ابتسمت لاختها بهدوء يملاه الالم ..الجروح مفتوحه اصلا ماهي محتاجه الي يفتحها
رت لها الابتسامه ومسكت يدها .. ساره ليش ماترجعين تدرسين تستفيدين من شهادتك وتضيعين وقتك
..وقتي الحين ماهو ملكي ملك متعب الحين هو محتاجني بفكر بالدراسه اذا كبر شوي
..على طاريه وينه اشتاقت له
..نايم هو من يدري انك بتجين ينام مايحب يشوفك
..مو على كيفه ينام انا الحين بصحيه باهلكه لعب
..نوف ماصدقت على الله ينام احتست بينه وبين ميلاف
..هههههه خلاص ميلاف اخذت حقها خليها لك وانا بتفاهم مع متعب
راحت من عندها وساره تتوعد فيها بس كانت جلسه حلوه ورغم مايتخللها من غصات لكن يبقى للبسمه متسع في حياتنا مهما كنا نعاني

.................................................. ..............
أغيب .. وتفقدنـي وأحـسّ بوجـودي
تسأل علي .. ويضيق صدرك عشاني !!
وأرجع لقلبـك وأنـت حبّـك حـدودي
مابي وطن غيـرك ولا حـب ثانـي !!






.
بعد ثلاث ايام وقبل سفر بيت ابو سلمان بيوم واحد

ولكن بعيد عن كل هذا في مكان بعيد بعيد جالس كرسيه ومقابله كرسي ماد رجوله عليه ونسمات الهو البارد تخلل عظامه من خلال بلكونة شقته الصغيره رامي الاوراق والاقلام قدامه يفكر بحاله وحالها ياترى رجعت للشرقيه ولا موجوده في الرياض وش ردت فعلها بعد ماقرت رسالته
سافر يبي يبعد عنها او يحاول يأقلم نفسه مع الوضع في بعدها خلاص الحين حل العهد الي قطعه على نفسه وعطاها الحريه رفع نفسه وتناول جواله
فتح سجل المكالمات واستقر على الوالده واتصل


كان البيت مزدحم لمه حلوه ام سلمان وام فهد وام ناصر ونوره ونوف وساره كانت عباره عن وداع لبيت ابو سلمان
ام ناصر ..تروحين معي الليله يانوف ولابترجعين بكره ؟؟
..لا ان شالله بكره بعد مايسافرون باتصل على السواق >>انغرز قلبها وهي تسمع جوال ام ناصر
ابتسمت بفرحه لاسمه الي منور الجوال ومنور عيونها ..هلاوالله بوليدي
..السلام عليكم
..وعليكم السلام هلابهالصوت وشلونك يمه
..هلا بك يالغاليه انا بخير ماينقصني غير شوفك
..الله يردك لي سالم ياوليدي
..تسلمين يالغاليه وشونك وشلون ابوي
..بخير ماادامك بخير هاه يمه انت تاكل زين تتدفى زين يقولون هناك برد
ضحك بنفسه مهما يكبر يظل بعينها صغير ومحتاج لحنانها ..تطمني يمه لاتخافين على مدبر اموري ترى انا صرت رجال يام ناصر ماني بزر
..انت بعيوني ناصر الصغير الي مايكبر
..الله يخليك لي يمه عندك اصوات انتي مانتي بالبيت!!
..لا انا ببيت عمك ابو سلمان
حس انها قريبه منها البرد االي كان يحس فيه صار حر عرقت كفوفه وهو يحسها قريبه من سمعه ..هم للحين بالرياض مارجعوا للشرقيه ؟؟
..بكره ان شالله راجعين وانا جايه بسلم عليهم هذي نوف عندي بتكلمها
توترت من ذكر اسمها ومن احساسه انها بكره بتسافر ..لا لايمه انا بكلمها على جوالها
ابتسمت لانها لاماتدري بالي صاير بينهم ..براحتك يمه
..ماتوصين على شي يالغاليه
..سلامتك يمه ابيك سالم





كانت تسمع كل شي وتتشاغل باالتقهوي وبالسوالف بينما سمعها وقلبها معه وحزنت ويوم عرفت انه رفض يكلمها

وهو تنكد يوم حسها بتتركه مع انه بعيد عنها ومتفق معها الا انه ضاق من الي سمعه رمى الجوال ورجع لوضعه ولافكاره

جالسين بامان الله مايدرون وش راح تجر لهم هالليله معها اتصل ابو نايف الي وصل مع نايف بنفس اليوم ويوم عرف انهم رايحين قرر يستعجل ويجيهم بنفس اليوم جلس ابو سلمان بنتظاره وكل الي جا على باله انه جاي يشوف ولد ولده
دخل مع نايف الي كان رافض فكرة الروحه معه لولا الحاح ابوه
سلموا كان باين على وجيهم الثقل والغبن
..يابو سلمان اذا ماعليك امر نبي نشوف الولد
..ابشر يابو نايف الولد ولدك وحقك تشوفه قم ياسلمان هات متعب لجده وعمه يشوفونه
قام سلمان ودخل لداخل البيت كانت ساره وامها ونوف جالسات بعد مامشت ام ناصر وام فهد ..ساره جيبي لي متعب بسرعه
..خير وش صاير وش تبي فيه
..عمي ابو نايف يبي يشوفه
..عمي ابو نايف متى جاء ؟؟
..ياكثر اسئلتك قومي جيبي الولد بسرعه
دخلت وجابته وعطته سلمان وتكلمت بخوف وهي تتامله ..سلمان وش يبي فيه لايكون يبون ياخذونه
..الله يهداك وين ياخذونه واذا بغوا ياخذونه احنا بنوافق هذا ولدك وماحد بيربيه غيرك
ابتسمت وهي مازال قلبها خايف



يشوف سلمان مقبل عليه وهالطفل بين يديه وقلبه ينعصر من الالم وهو يشوف ولد نواف لاول مره رفع كفوفه وقلبه يستقبل قبل يديه نزل يديه بعد ماصار بينهن لمستواه وناظر له ويغالب الدمعة الي مصره تتدحرج وتتكسر على لحيته الي كساها البياض قرب لخده الناعم وحبه بحنان ..بسم الله ماشالله الله يصلحه ويعوضني فيه عن ابوه
حط ابو سلمان على جبهة الولد ..آمين الي خلف مامات يابو نايف وهذا العوض من رب العالمين
..الحمدلله على كل حال >>التفت لنايف الي كان بابعد زاويه بالمجلس ويراقبهم بتوتر الموقف اصعب من ممايحتمل ..تعال يانايف شف ولد اخوك
قام ومشى لهم بخطوات ثقيله وشاله ودقق بملامحه ولاتكلم الاحديث بنفسه ..سبحان مثل عيون ابوه اخذ جمالها من نواف وحدتها من نايف واخذ البياض من امه شاف فيه نواف حبه وعطاه سلمان ابو سلمان ..تقدرون باي وقت تجون وتشوفونه
..لا يابو سلمان حنا نبيه عندنا وانتم الي متى ماشتقتو له تجون تشوفونه
بدا يغضب ويستغرب بنفس الوقت ماجا الوقت الي يطالبون ياخذونه ..بس الولد صغير وامه ماتقدر تستغني عنه هو بحاجتها
..ومن قالك انه بيبعد عن امه >>>لحظة صمت ساد المكان فتره
..وشلون فهمني !!
..انا عارف الولد محتاج امه وامه محتاج رجال يربيه معها وماظن فيه اولى بتربيته من عمه
التفتوا مع بعض لنايف الي منزل راسه ويفرك يدينه ببعض وماسمعموا منه أي كلمه
رفع ابوسلمان نظره وصوته ..انت وش رايك يانايف ؟؟
رفع عيونه وهو يحاول يراوغ بنظراته ..انا بشور الوالد
ماعجبه رده ونظراته الي تتهرب منه ..الا بالزواج يانايف لك الحق انك تقول رايك ولاتظن اني بزعل وانا عمك واذا كنت تفكر بالزواج من بنتي عشان ولد اخوك بس انا لي بوقف ضد ابوك انت ولدي مثل ماساره بنتي
حس نفسه صغير قدام الي سمعه وشلون الرجال الطيب يكون عنده بنت بهالاخلاق تكلم ابو نايف خاف ان كلام ابو سلمان يأثر عليه ..الله يهداك انت تبيه غصب يقولك مابي
..يقول الي يبي وانا اسمعه ومعه ماسمعت رايك يانايف
اخيرا رفع راسه وناظر لابو ناصر خلاص وصل لهالمكان وفتح الموضوع واتخذ قراره ..انا ماانكر ان ولد نواف واحد من الاسباب الي افكر اتزوجها لكن نسبك اهم عندي من كل شي >> حروف طلعت منه بدون تفكير جابتها البديهه ودفعها كرم التعامل من ابو نايف
..بارك الله فيك ياولدي وانا اتمنى البنت مصيرها بتتزوج بس ماحد بيصونها هي ولدها غيرك
وجه كلامه لابو ناصر..بس انا باخذ رايها واذا رفضت اعذرني هذا قرارها وحياتها
..انا ابي موافقتك وساره خلها علي
..وانت تظن يابو نايف انك تقدر تقنعها ساره عنيده وشورها من راسها ولاحد يقدر يأثر عليها
كان يتابع حوارهم ويحس انه ماعاد يقدر يتنفس من الي يسمعه
.................................................. ......................


بعد مده وعند ساره بمجلسهم رجع سلمان والولد معاه
قامت ساره تشيله لاحظت وجهه مو طبيعي ..ليش وجهك متغير عمي يبي ياخذ متعب صح
سكت ولارد لكن ام سلمان ردت بصوت واثق ..من يقدر ياخذه الله يهداك الولد صغير وحضانته لك
ماتاثرت بكلام امها ..تكلم ياسلمان صح كلام امي
رد بعد حيره ..نايف
ثــارت جنونها من الاول هي ماتحبه وتكره سيرته والحين جاي بياخذ ولدها منها ..نعم!! هذا صاحي انا بطلع له وبطرده بنفسي
مسكت نوف يدها تمنعها من الي بتسويه ..اهدي ياساره خليه يكمل كلامه قول ياسلمان وش عندك
..مايقول السالفه مبينه مايبي لها كلام انا بروح اجيب عباتي واتفاهم معاه دام الرجال ماهم قادرين عليه
بدا سلمان يغضب منها ويتضايق من كلامها صرخ ..ساره عيب عليك ماحترمتيني احترمي ابوي بعدين انا ماقلت انه بياخذه
تغير لون وجهه وبدت تلتقط انفاسها بسرعه ..اجل وش يبي
اشر لها بيده جهة الباب ..مو كنتي بتطلعين !!اطلعي وشوفي وش يبي منك مدام ماحنا مالين عينك
ام سلمان ..لاتزعل على اختك هي خايفه على ولدها
تنهد وغمض عيونه ..امشي ياساره عمي ابو نايف يبيك ولاتلبسين عبايتك لان نايف راح
عقدت حواجبها ماتدري بايش يفكرون شي ماهي راضيه ترتاح منه .. وش يبي مني ؟؟
..روحي له عنده كلام بيقوله لك



.................................................. ..
ضايق وأحس الحال ماهوب ينطاق
لأ الأرض تاسعني ولا الجو جوي.!


لاشان حظك والليالي .. تحدْتـك..!!
إصبر عليها ..والصبر زين لو طال لاتنحني للوقـت ..وتـروح هيبتْـك
تصفق بك الأيام ..من جال ..في جال


ريح الحطب يرسـم مـع الصمـت بوحـي
واكـتــم عـبـايـر داخـــل الـنـفـس قـوّهـ

وان شفت نفسي طحت من زود نوحي
بـهـيــن صــبــري وازفـــــر الآهــ جـــــوّهـ

يا الله طلبتك وانت المانع المعطي

يارب فرج على |[ المحزون ]| ضيقاته







طلع من عندهم بعد كان ابوه ناوي يدخل يكلم ساره لكنه رفض وطلع هو خلا لهم المكان الي حس انه ضاق فيه

دار مده بالشوارع لين لقى نفسه قدام بيت خالد فتح جواله واتصل عليه جاه رده بسرعه ..حيالله ابو الشباب زين خطرنا على بلاك
مايدري وش يبي منه او وش يبي يقول له ..انت صاحي
ضحك يعتقد انه على استعداد للمزح معه مايدري انه كاره الدنيا ومافيها ..لا مجنون ههههههههه
..خالد بلا مزحك الحين
تبدل من المزح بسرعه للجديه يوم حس بصوته وعرف من نبرته بالشتات الي داخله ..نايف وش فيك معقوله هالضيقه وانت قريب من اهلك وضايق
..خالد اطلع انا استناك عند الباب
..انت هنا متى رجعت ليش ماقلت لي ؟؟
..رجاء خالد بدون اسئلتك الحين بتطلع ولا بامشي
..خلاص طالع طالع
دقايق الا ثواني طلع وسمعات طق بسيط على شباك السياره التفت وهو مرجع راسه ورى وفتحه ..اركب
..لا انت انزل شكلك ماتقدر تسوق
وهو يشغل السياره ..اقدر انت بس اركب بسرعه
وهو يتحرك للباب الثاني ..امري لله >>وفتح الباب الي جنبه وركب ماشاف منه أي تعبير ولاسمع منه أي كلمه
..وهذا انا ركبت قللي وش السبب الي مخليك ضايق وشايل النيا فوق راسك ومطلعني من بيتي بهالوقت
..مافي سبب بس ودي نتمشى شوي
وانطلق بسيارته بدون أي حرف نطقه وهذا طبعه كلامه قليل ولايحب يقلب بالمواضيع

.................................................. ...................

نهاية البارت

توقعاتكم وش تكون ردة فعل ساره اذا عرفت بخطبتها من نايف
هل توافق
نوف وناصر هل بعده عنها علاج له ولها واللى اين هذا الضياع


والان استبحكم عذرا

اعذروني على التاخير آسفـــــــــــــــــــه على التاخير

انتظركم بشوق

واخيرا استودعكم الله الذي لاتضيع وداعه

<<استغفر الله العظيم التواب الرحيم لذنبي وللمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات الى يوم الدين>>


شاكره لكم جميعا




اختكم في الله ذكـــــــ نجديه ــــرى































.

الشاطئ الذهبي
11-20-2009, 01:28 AM
بـــســـــــــــــــــــم الله الرحمن الرحـــــــــــــــيم






البـــــــــــــ الخامس والعشرين ــــــارت






من مغيب الشمس لين ارتفع صوت الاذان
غربة تطوي ضلوعي ..وليل يحتدي
اتنزّح من مكاني0 واجـي نفـس المكـان
كني الي ضاعت خطاه ويخاف يعدي










جلست بينهم بعد ماسلمت على عمها وهي تراقب عيونهم الي اكلتها وتتفحص نظراتهم تبي تستكشف مغزاهم ومستعجله بتعرف وش راح يقولون لها
عرفت من نظراتهم ان عندهم شي مهم بيقولونه لها حست بقشعريره دبت بجسمها طال سكوتهم وزاد خوفها وتكلمت تبي تكسر الصمت والرهبه ..آمرني ياعمي بغيت شي ؟؟
ناظر لها نظره توصف حاله وتوصف صعوبة الموقف ..مايآمر عليك ظالم ............وسكت مايدري كيف يبدا معها ولا وش يقول يدور حروف تساعده على الاحراج وعلى لسانه الي ثقل الكلام فيه لكن السكوت ماهو حل يهرب فيه من المواجهه قرر يبدا معها بالي يجود لسانه فيه ..انا يابنتي جاي اكلمك بموضوع يخصك انتي وولدك >>تستمع لكلامه الي قاله اشاره واضحه انه يبي الولد ليش ماهم راضين يصرحون عشان تعرف ترد عليهم ..انت شايف عليه قاصر؟؟ >>الي قالته تبي تنبش الي داخله والي ماهو قادر يقوله
ركز عليها النظر ووجه لها الكلام ..ناقصه ابو يربيه >>الى الآن مافهمت وش يرمي له ووش ورى الي قاله
..ابو!! جاد لها ذكائها بالكلام واخصبت الحروف على لسانها الي يبس وبصدق..صحيح ابوه مات بس الله عوضه فيني وعوضني فيه انا ابوه وانا امه وانا كل شي له وهو كل شي لي
الي سمعه منها صعب عليه الي يبيها تسمعه والطريق الي قطع نصه رجع يبتديه من الاول لحظه سكت ونطق بعدها ..انتي تعطينه الحنان بس الابو ماحد يقوم بدوره
عصبت وانحشرت من الي سمعته ماهو ناوي يعطيعها زبدة الكلام ..ابوه مات وهذه مشيته رب العالمين بس وش المطلوب مني ادخل بالموضوع ياعمي لاتعب نفسك وتعذبني بكلام ماني فاهمه منه شي
تنفس والدرب الي رجعته لاواله طوت منه مسافه لابأس فيها وسهلت عليه ..ساره انا راح ادخل في الموضوع بس ابيك تسمعيني للاخر وبعدين ان الي بسمعك الي بقوله ماهو صعب عليك بس صعب حتى علي انا
اللحظات الي فاتت شبعت فيها من الانتظار والخوف من الجاي وبنفسها وش الي يخليه متصاعب الكلام قصرت تفكيره .. تكلم واوعدك اسمعك للاخر ..
..وتفكرين قبل تتكلمين ؟؟
عقدت حواجبها ..تكلم ياعمي بسمع وافكر بس ريحني
التفت لابو سلمان الي طول هالوقت منزل راسه لكن رفعه يوم حس الكلام صار بالعميق .. ساره انتي صغيره والف من يتمناك ولاراح تقعدين العمر كله بدون زواج وانا مابي ولد نواف يتربى مع رجال غريب يشفق عليه لانه يتيم او يعذبه لانه ولد زوجته
قاطعته وتكلمت قبل تفهم مقصده ..انا بتفرغ له ماراح اتزوج انا بربيه و اعطيه عمري كله بس خلوه لي
رفع يده يوقف اندفاعها ..انتي وعدتيني تخليني اكمل كلامي
غمضت عيونها بخيبه ..كمل ياعمي اسمعك
زفر وبدا يكمل كلامه ..انتي يمكن ماتبين تتزوجين >>كمل وهو يأشر على ابوه ..ابوك واخوك ماراح يسمحون لك تضيعين شبابك بدون رجال يشيلك وتشيلينه صح ولا انا غلطان يابو سلمان ؟؟
تنهد وهزراسه بتاييد ..صح ساره صغيره محتاجه تكمل حياتها مع رجال يصونها
التفت لها وهو يشوفها ناويه تكلم ابوها ..ابوك مثله مثل أي ابو مصلحة بنته عنده بالمرتبه الاولى وانا لواني بمكانه بقول الي قاله
ارتجف صوتها وخنقتها العبره تفجر راسها من الي تسمعه شعور مرعب الي تحس فيه ..عمي الله يخليك ريحيني وقل وش تبي مني انا تعبت وانا افكر
..بريحك ياساره وبقولك انتي صغيره ومن حقك تعيشين حياتك ومتعب من حقه يعيش بين اهله انا" بخطبك لنايف
بعه هالكلمه شوش باقي الكلام ماعاد تسمع منه شي بدون تفكير شهقت وحطت يدها على فمها وكل شي دار بحياتها تذكره اول هالاشياء كانت صورة نوف و الليالي الطويله الي عاشتهاتتالم بدون ماحديدري عنها الاهي وربها عن حبها بصمت عن عذابها والايام المره الي كانت مثل العلقم حست بدموعها على يدها تنساب بغزاره تعتبر الي سمعته مصيبه" شافوا ردة فعلها كان كل ظنهم انها رافضه بس لانه اخو زوجها وطبيعي تعتبره ااخوها مايدرون بالي هي تعرفه

.................................................. .............
الجسد موجود والروح ارحلت

والزمن جبااار لكني صبور

عيني اللي من عناا الوقت ادمعت
حزنهاا يااخوي شيد لهـ جسور

وحدي بدنياا بهاا روحي اطلعت

فااقد ه الاحسااس مااعندي شعوور
الهووى ماا بيه اناا روحي اشبعت
وش يفيد الجرح لوو ككلي كسوور





قلق ومتوتر ومع ذلك ماقال شي يناظر قدامه وماصدر منه الاالصمت ونظره بعيونه لها الف معنى ومعنى وخالد مقابله ومحترم سكوته لكن طالت عليه السالفه ..انت الحين جايبني من بيتي عشان اتفرج عليك وانت ساكت
تنحنح ورفع نظره له ..جالسين وش وراك ؟؟
..نايف تكلم قول وش الي بخاطرك انت فيك شي كبير قل لي يمكن اريحك
..مافيني شي مصر انا وراي شي
..سكوتك وراه شي بس ماني عارف وشهو
حذف المنديل الي بيده على الطاوله ..خلاص اذا مانت حاب تجلس ارجع لبيتك
..اناحاب الجلسه بس ماني حاب هالسكوت الي يخوف والهم الي اشوفه بعيونك
حط كوعه على الطاوله وونزل راسه .. الصمت يخوف بس اهون من الكلام خل الي بالقلب بالقلب واتركها على الله
..طيب اذا ماتبي تفضفض ليش جايبني
..اااااوه بتستذلني بطلعتك معي ارجع تدل الطريق
..لا ماادله لانك انت الي جبتني
تذكر انه جاي معه وسيارته عند بيته .. نسيت قم اوصلك انت الجلسه معك تملل
فتح عيونه ..الحين انا الجلسه معي تملل اروح اقابل زوجتي احسن لي من مقابلك
..ماعليه ازعجتك بس اعذرني
بجديه وشعور انه بحاجته .. ياليتني اقدر اريحك بس انت مانت راضي تفتح قلبك بس انت ماتغير طبعك تفضل تكتم الي في قلبك
.. آآآه الله يعين قم بس ارجعك للبيتك لا تسكر عنك المدام الباب
..ياالله لانام الليله بالشارع
قاموا وهو مافضفض لصديقه الي في قلبه فضل يبتلع الالم لين يعرف وش صار مع ابوه

.........................................


..يابنتي الرجال كبير
فتحت يديها على وسعها ..بس عنده ثروه تسد عين الشمس
..وش تنفعك فلوسه و فيه قبيله بتقاسمك فيها
..ههههههه والله انك طيبه يمه انا بفر راسه واخليه يسجل كل الي يملك باسمي
..لاحول ولاقوة الابالله هذي اخرتها ترفضين شباب بعمرك و تاخذين هالشايب
...الشباب الي تكلمين عنهم مايملكون واحد على ميه من الي يملكه
..بس اعمارهم وافكارهم قريبه لعمرك لاتد فنين شبابك مع شايب يقاسمونك اياه ثلاث حريم غيرك
..سكري الموضوع يمه انا موافقه ومقتنعه بعد ما يئست من نايف أي احد غيره عادي بس مادام هالرجال غني ويلبي لي كل طلباتي بواقف عليه وادفن القفر
..انتي بتدفنين عمرك وراح تندمين يانوال وبتشوفين
..ليش اندم رجال شاريني ودخل البيت من بابه !!
..الله يهديك يابنتي ويكفيك شر نفسك >>
وافقت نوال بعد ماكان حلمها نايف لكن يوم خسرت لطيفه قررت تتزوج رجال من عمر ابوها عشان ثروته وغناه الغير طبيعي لعلها تعوض شي من خسارتها لنايف الي كان يجمع الغني والشباب والجمال ورغم توسلات امها مشت رايها ورضت فيه


..............................................


على الله يازمن بشكي جروحي والليالي طوال
عسى راعي العنا ينسى عناه وينشرح صدره


على الله يازمن بشكي همومي والهموم جبال
تعدت عاصمة حزني حدود العالم بأسره


خساره يالسنين اللي كتبتي قصة الترحال
فرحت أمس وحزنت اليوم بس الخوف من بكره








زي ماهي مصدومه والشريط بخيالها ينتهي ويرجع يجدد كل شي وخيال نوف مافارق عيونها ايقنوا انها ماراح ترد
ابو نايف ..صعوبتة الموقف عليك انا حاس فيها بس ولدك ماحد بيحافظ عليه الاعمه ونايف مافيه عيب يخليك ترفضينه
ردت على نفسها بداخلها >>عيبها انه كان بيوم من الايام حلم نوف نوف اختي الي كانت فاتحه قلبها لي وتسولف لي عن حبه بقلبها عيبه انه اخو نواف وكان يبيني اعتبره اخوي آآآآآآآآآآآآه صعب الي قلتوه صعب حتى التفكير فيه
..ردي على عمك يابنتي وقولي الي بقلبك
نزلت يدها عن فمها وحاولت تتحكم بنفسها ..نايف !! بس انا اعتبره اخوي
..بس هو ماهو اخوك وطلبي منك شرع الله وزواج على سنة الله ورسوله
..بس انا ماني موافقه ولدي انا بتحمل مسؤليته بس بعدو عني وعنه
..ماراح نبعد هذا ريحة نواف وانا فكرت فيك قبله هو صغير وبينساك لو باخذه منك واقدر اضمن الي يحن عليه بس انا حطيتك بالحسبه ومابيك تغربلين ببعده
اوجعها الي سمعته صفير براسها من قسوة اللحظه الي تعيش فيها ..صرخت ارحموني خلوني اعيش بسلام اتركوني اعيش حياتي على كيفي
ماتقدرون تفرضون رايكم على

..زين ياساره هذا قرارك بس الولد مرده لنا انتي راح تتزوجين وراح اخذه هذا اذا ماخذته قبل

ماكان متوقع انها عنيده اظطرته يسوي شي ماهو راضي عنه بس مثل ماقال لها هو فكر حتى فيها

ناظرت لابوها تستنجد فيها لبى نداها ..خلاص يابو نايف انت اتعبتها ماراح اسمح لاحد يجبرها على شي ماتبيه

..انت ماتبيني اضغط عليها الحين بس انت بيوم من الايام راح تجبرها تبعد عن ولدها اذا تزوجت

سكت ماعنده رد للي قاله ابو نايف فعلا كلامه صحيح ..صدق يبه انك بتبعدني عن متعب

مسك كتفها ..يابنتي هذي حياتك انتي عيشي براحتك بس اسمحيلي انا ماراح اخليك تضيعين شبابك

تكلمت بهدوء لكن العاصفه داخلها تعصف بصدرها بقوه ..انت وش رايك يبه

..الراي رايك >>وطى صوته ..صدقيني يابنتي انا حاس فيك بس كلام ابو نايف صحيح وانا عن نفسي مقتنع فيه بس فكري وقرري وانا معك

..انا مابي ردك الحين بس فكري ياساره اذا تبين مصلحة متعب صدقيني يابنتي هذي مصلحته وحتى لو ماتزوجتي الولد بكره بيكبر ومحتاج رجال يحاسبه وبنت اخوك بتكبر وانتي ماترضين لها تعيش معه ببيت واحد فكري زين بالموضوع وان لقيتي احسن من هالحل لك ولولدك انا اول من راح يبارك لك [/


































.






















.






































.

الشاطئ الذهبي
11-20-2009, 01:29 AM
سلمان فضل يكون داخل مع امه ونوف قال لهم عن نية ابو نايف زلزال هز نزف من داخلها مولانها للحين متعلقه بنا يف لكن لانها عارفه ساره وشلون تفكر حست فيها وبشعورها لحظة مايقولون لها

ام سلمان ..ونايف وش قال
..نايف موافق بس مدري احس انه متضايف من الفكره
..اكيد ياوليدي صعبه كانت زوجة اخوه وبلحظه تصير زوجته بس تدري ان هذا انسب الحلول
تاثرت نوف بكلامهم ونقاشهم بس تفكر بحال ساره وهي بينهم

وعت من افكارها وامها تنادي ساره الي دخلت تركض ولا التفتت لهم متوجهه لغرفتها ركضت نوف وراها وقبل تسكر الباب سبقتها نوف ودفعته ودخلت رغم اعتراض ساره لانها ماتبي تشوف احد ونوف بالذات



بمجلس ابو سلمان طلع لهم سلمان واتصل ابو نايف على نايف عشان يمر ياخذه اجتمعوا بالمجلس ليله طويله ماهي راضيه تعدي وتبين نهايتها

..انا ماقدر اغصبها هذا ماهو اسلوبي
..لاتغصبها بس كلمها قل لامها تكلمها اختها اقنعوها يابو سلمان
نايف كان يسمع كل شي وقلبه ييغلي احتقاره لها زاد تتغلى بنفسها والله لاذوقها المر الي اشببعتنا كلنا منه
تكلم هالمره ..بكيفها ياعمي بس الولد نبيه يتربى بينا
..حنا بكره مسافرين للشرقيه مافيه وقت نعطيكم ردنا واحنا هنا
..ماعليه ياعمي بعد اذنك انا ابي موافقتها وبكره انا بنهي كل شي وتقدرون انتم وتسافرون >>كان يكوي قلبه بالي يقوله لكن فيه اشياء تهون عليه انه قدر يوصل لها و يتولى تربية ولدها
..لا ياولدي خلها تفكر كم يوم ماعندي مانع اجلس انا وامها كم يوم لين نعرف رايها


المسأله لوهي علـى ضيقـة الخلـق
هوّنتها وآقـول : ضيقـة دقايـق !!
المسألـه عبـره سجينـه بهالحلـق
ترقى دموع وترجع .. لصدر ضايق



مكتفه يديها وواقفه تراقبها وهي دافنه نفسها بالفراش وتهتز بقوه ملت من وقفتها وجلست على طرف السرير ..ساره ساره
صكت اسنانها بغضب يوم ماردت وسحبتها من كتفها بقوه ..ناظري لي لاتهربين
شهقات كسرت ضلوعها بدون ولاحرف ..كلميني قولي وش تفكرين فيه
رمت نفسها على صدرها وحضنتها بكت نوف في هالموقف بكت على الحظ الي عاكسها هي واختها الظاهر قل الحظ وراثه ..ساره حبيبتي اهدي وكلميني >>لكن ماردت والتفت لولدها الي وراها على السرير واخذته ورصته لصدرها ونحبت لين تضايق منها وبكى قامت نوف وخلصته من ايديها ..اتركي الولد ذبحتيه حضنك له ماراح ينفع فكري بشي اهم >> اخذته وحطته بسريره بعيد عنها
تكلمت كلام متقطع مثل قلبها ..يبوني اتزوج نايف
كلمتها بطريقه تحسسها انها ماهي مهتمه ..طيب فكري بالموضوع ليش لا
توقفت فجئه عن كل شي وركزت فيها ..انتي الي تقولين هالكلام
..وليش ماقول الزواج لاهو عيب ولاحرام وهذا حقك وخليه هو الي يتولى ولدك احسن من غيره
مسكت راسها ..نوف لاتجننيني بكلامك وشلون اتزوجه !!
..وش المشكله مانتي اول ولااخر وحده يصير الي صار لك وتتزوج وتعيش
..وانــــــــــــــــــــتي ؟؟
ارمشت بعيونها ..انا وش فيني؟؟
..نسيتي الي بينك وبينه !!
هزت راسها وابتسمت .. قصدك الي بيني وبين نفسي الرجال ماوعدني وخان فكري بهالولد ياساره
.. لاتلعبين على هو للحين ببالك
عصبت من الي قالته ..ساره انا الحين متزوجه واحب زوجي وماعندي اهم منه بالدنيا
..لو تحبينه ما تبعدين عنه
صرخت بصوت عالي ..لو ماحبه مانصدمت بالي سواه ولاعتبت عليه ناصر غلاه مثل غلا روحي
..انتي تقولين هالكلام عشان اقتنع بنايف
مسكت كتوفها ووقفتها وغمضت عيونها ورفعت راسها ..وربي ياساره نايف صار ذكرى وناصر هوالحاضر انا ممكن اكذب على كل الناس واغشهم الاانتي لانك داخلي وتعرفين وش افكر فيه
..بس انا اكرهه كره الموت الي فرق بيني وبين نواف
..لازام تحبينه حبك للحياه الي جمعتك بمتعب
..نوف لاتعذبيني بكلامك لاتكذبين على وعلى نفسك
زعلت من الي قالته ..يعني هذا ردك على بس عشان تنسيني وتفكرين بنفسك انا برجع الليله لبيتي يمكن تشيلين هالتخريف من راسك
ومشت وقفتها بنداها ..نوف >>وهي تمشي لها ..ماراح تودعيني انا بكره بسافر
نزلت دموعها بصمت وارتعش صوتها..ماراح تخسرين شي اذا ماودعتك انا ما خسرت يوم ناصر راح وماودعني
وطلعت من عندها مخنوقه تحس انه طاري على بالها ووارد على لسانها و انها بهاللحظه محتاجته ومشتاقه له تبي منه الصبر الي اخذه معاه كان يتسلح فيه ويحتمي فيه من اهانتها خلاها بدون صبر حتى على اقرب الناس لها بهاللحظه تمنت ان الرقم الي معها هو رقمه لكن للاسف غيره يوم سافر
استئذنت من امها اتصلت على خالتها وقالت لها تجيها مع السواق لانها تبي تروح من بيتها للجامعه وان عندها اوراق لازام تاخذها ام ناصر ماصدقت على طول جت لانها تبي أي شي يحسسها بوجود ناصر


علمتني وشلـون اعاملـك بعنـاد
وخليتنـي للحـب اعلـن جهـاده
قتلت فرحة عمري في يـوم ميـلاد
عز الهوى في قلب مـات بشهـاده


وهم بالسياره تسمع خالتها تتكلم وهي ماتدري وش تقول
ام ناصر ..ما انتي معي من ركبتي وانا اكلمك وانتي بس ساكته
التفت لها ..ممكن ياخاله تعطيني رقم ناصر
..ليه ماكنتي تكلمينه ويكلمك
تلخبطت من سؤال خالتها نست هالشي ..الا بس انمسح الرقم من الجهاز
عطتها ام ناصر رقمه ووصلوا البيت وكل وحده دخلت غرفتها على طول دقت الرقم من تلفون البيت



.................................................. ........................
شوف الحروف تموت في لحظة البوح
وشوف الغرام يذوب من لهفة الشوق
والترجمان الصوت بالحيل مبحوح
ونصف الكلام يبات بالحلق مخنوق






طبعا ناصر كان غارق باشعاله وعارف ان الوقت مختلف عندهم حس بجواله يعطيه نغمة اتصال
ماكان الرقم باين بس عرف انه رقم من برى على طول فتح الجوال
وبحماس وشوق متوقع انها امه ..الــــــــــو
ضعفت يوم سمعت صوته اشتاقت له بس جف الكلام بحلقها ولاردت عليه
رد الكلام وهو يسمع انفاس تبعد وتقرب ..الو الو
لكن ماهو باين الا صوت يشبه الشهقات بس ماقدر يميزه" وهي تفكر معقوله نايف للحين في بالي معقوله من خوفي انفضح لجئت له ومع هالافكار وكلام ساره الي يتردد براسها وحيرتها وش تقول سكرت السماعه بوجهه
توقع شي مخيف من ورا هالمكالمه امه ماتتصل بهالوقت قرر يتصل على جوالها يبي يتطمن وبعد دقتين ردت
تطمن من سمع صوتها
..متى بترجع ياوليدي؟؟
..ان شالله لين خلصت الي وراي بتشوفيني عندك
..ومتى يخلص الشغل ؟؟
..يمكن اربع شهور وزياده هذي دراسه يمه
..وش دراسته الي تبعدك عن عيوني ناصر يمه اترك العناد عنك وتعال
..تكفين يمه لاتضيقين صدري لانه ضايق خلقه
..سلامتك من الضيقه ياعين امك وشفيك ياوليدي
فرك راسه بقوه وجلس وغطي الي بقلبه بكلام ثاني ..الغربه يمه الغربه >> كان يقصد غربة الروح والمشاعر والحياه البارده الي انسحب من عليها غطا دافي من الحب
..وش حادك عليها ياوليدي
عارف انه لو صرح الي بقلبه بتشيل همه قرر يخليها بقلبه .. طلبتك يمه لاعاد تفتحين هالموضوع بس ابي دعواتك لي
..الله يوفقك ياوليدي ويسعدك ويرزقك الذريه الصالحه الي تقر عينك
ابتسم بشوق لدعواتها وحنانها والهزه الي بصوتها كل ماكلمها ..اكثر شي يريحني لاسمعتك تدعين لي او شفت الرضا بعيونك
..جعلك تسلم ياوليدي >>تذكر الي اتصل عليه وقرر يسئلها بدافع الفضول
..يمه احد اتصل على من تلفون البيت قبل شوي
..لا ياوليدي انا ماتصلت وابوك نايم من زمان >> تذكرت ان نوف اخذت الرقم منها ..يمكن نوف هي من شوي ماخذه رقمك مني
..نـــــــــــــــوف !!ماقدر يسئلها الاسئله الي تدور براسه ليش ماراحت وهي ناويه تروح ولا لا
..زين يمه انا بتصل عليها الحين
وسكر من امه واتصل على طول على جوالها


قاعده تراقب جوالها وتنتفض وتبكي حالتها غريبه كانه راح يشوفها دق لين سكت صوته ماردت قامت على طول فقلته
دق مره ثانيه الجوال مقفول >>غريب اتصالها تركها براحتها وحاول يرجع للي كان فيه




.................................................. ...................




من كثر حبيـ لك تمنيتـ ك هوى

وديـ اتنفسك في صدري واموتـ




..يعني بتسافر لحالك !!
..لازام حبيبتي لازام تاخرت على شغلي
..طيب من بيخدمك من بيهتم فيك
وقف قريب منها وحط عينها بعينها الي انكسرت حيا من نظراته ..انا بخدم نفسي
.. ودي اروحك معك ا
..ليش ماودك تقعدين قريب من اهلك ؟؟>>كانه يستدرج بسؤاله كلام تمنى كثير يسمعه منها مثل مابيوم من الايام كانت هالنظره حلم يتمنى يتحقق
رجعت شعرها الي من عادته يعاندها بقوه ..انت اهلي ياسلمان ارجوك خذني معك
مسك كتفها وجلسها على حفت السرير ..حبيبتي نوره تعرفين ظروف شغلي صعبه اخليك بالبيت لحالك كل هـ الوقت
..ماحب اقعد بمكان وانت بعيد عني انا اكثر زمان يسعدني اني اكون قريبه منك واكثر مكان يريحني الي انت تكون فيه
..الله يانوره صايره تقولين شعر
ضحكت بخجلها الي يعرفه بالحمره الي تلون خدها ..سلمان انت ماتعرف تخدم نفسك
حب يدها بحنان .. لاتخافين على متعود على خدمة نفسي ولاناسيه اني لي مده طويله هناك
نزلت راسها تخفي ابتسامه خجوله على ثغرها ..خاطري اكون معك وين ماتروح ودي اصير لك مثل ظلك
مسك ذقنها باصبعه ورفع راسها .. تظنين اني ماتمنى هـ الشي بس احيانا الظروف تحدنا
..باشتاق لك
..موكثر شوقي لك
ظغطت على يده ..تروح وترجع بالسلامه

.................................................. ........................



ليله بطيئه

نايف واصرار بعد احساسه برفض ساره يتقلب وهذا الي يدور براسه

ساره هالخطبه اخر شي خطر ببالها تنخطب ومن يكون نايف !! ونوف وطلعتها من البيت وولدها الي لازام تفكر فيه كانت هذي افكارها

ناصر والمكالمه الي جته مايدري وش سرها وهل هي فعلا نوف وليش ماراحت ؟؟

ابونايف الي ينتظر الشمس تطلع عشان يحسم الموضوع ويرتاح بعد ما ارتاح من حمل فتح الموضوع بقى عليه الاقناع

ابو سلمان الي صار عاجز عن التصرف يخاف يغصبها ويندم ويخاف يتركها وتخسر رجال يصونها وابو يحافظ على ولدها

سافر سلمان من ثاني يوم لحاله وساره مازالت معتكفه بغرفتها يومين ماتطلع الا للضروره القصوى


مر ثلاث ايام على هالحال بدون تطور الاملكة نوال من الرجال الي خطبها بعد ماقدم لها مهر غالي وهدايا ماتحلم بها وحدد زواجه باقرب وقت


ابو نايف ينتظر من ابو سلمان رد لكن كان خايف عليها حتى من مشاورتها لان حالتها كانت صعبه وما تسمح لاي نقاش
قرر يعيد الزياره لهم ويشوف رايهم بس هالمره جاء لحاله بدون نايف طلب للمره الثانيه يشوفها ويعرف وش نتيجة الكلام الي قاله لها

..انا ودي تتركها بعد كم يابو نايف انا خايف عليها البنت تعبت نفسيا تدري انها من ذاك اليوم ماطلعت من الغرفه
.. الي صار كله انا عارفه ومتوقعه بس الرفض ماهو بمصلحتها
..لا يابو نايف انت همك تقرب ولد ولدك لك بس انا بعد تهمني سعادة بنتي
..انت شايف بنايف عيب ترفضه او تعتبر زواجهم ضد مصلحتها وصدقني هي عليه او على غيره ماراح توافق عشان ولدها الا اذا كنت تبيها طول العمر ارمله
حشره بالكلام ولاترك له رد بعد الي قاله ..كانك تقول اجبرها اعذرني انا ماقدر
..طيب ناداها يمكن توافق بعد الي سمعته
..يابو نايف حرام الي تسويه اعتبرها بنتك وحط نفسك بمكاني
..اناعارف احساسك بهاللحظه بس فكر فيني وفيها البنت للحين صغيره وماتعرف مصلحتها وممكن تضيع حياتها بقرار غلط
..يعني الصح انا نجبرها على شي ماتبيه
..ماراح نجبرها راح نقنعها
..انا بناديها لك هالمره وارجوك يابونايف ان رفضت هالمره اتركها بكيفها




...............................................






جلس على جنب السرير وحط ريان بينهم ابتسم وهو يشوفها احسن شوي ..اليوم احسن

ابتسمت له كانها اول مره تشوفه ومسحت شعر ولدها ..الحمدلله

..وش رايك اقول للشغاله تجيب لك شي تاكلينه

تغيرت تعابير وجهها ..لالا ماقدر اكل الحين

..طيب عصير

طنشت سؤاله وردت عليه بسؤال ..ماجا نايف ؟؟

..نايف سافر لجده وماظن انه رجع ليش تسئلين

..ودي اشوفه" عبد الله ودي اروح لجده اشوف ابوي واخواني

اول مره يحس انها مشتاقه لاحد كانت انسانه بدون احساس حتى الامومه كنت تبخل فيها على ولدها ..من عيوني بس اقدر اخذ أجازه واوديك

نزلت راسها ..مشكور

.................................................. ....

الشاطئ الذهبي
11-20-2009, 01:31 AM
دخل ابوه عندها بعد ماالح يدخل واستحت ترفض له طلبه وهي الي تعرفه زين وتدري انه يعرف بضيقتها واجهها وتكلم ..عمك ابو نايف يستناك
رفعت نظرها لابوها وهي تحس بخوف صار شبح بالنسبه لها ..وش يبي مني ؟؟
..يبي يعرف رايك بالموضوع الي كلمك فيه
..يبه انا مابي اتزوج لانايف ولاغيره
..اطلعي وقولي له الي تبين وانهي هالموضوع
..انت قله مابي اشوف ااحد
.. ماراح يقتنع لين يسمعها منك
تنفست بقوه وهي تقوم ..امري لله
ومشت مع ابوها لين دخلت عليه سلمت عليه وظلت واقفه ..اجلسي وانا عمك بكلمك
جلست وناظرت له نظره تعطيه الاذن انه يتكلم ..وش قلتي بالي قلت لك
..عمي انا رافضه الزواج لاتحدني على شي مابيه
قرب لها وبينت نظره حزينه بعيونه وحط يدها على يدها ..ساره تكفين يابنتي لاتحرميني من متعب يكفيي انحرمت من ابوه
احترمت رجااه ووقفت احتراما له ..ماراح احرمك منه باي وقت تبي تشوفه البيت بيتك
..افهميني يابنتي انا ابيه يكبر قدام عيوني واتطمن عليه وانا حي >>بعد هالكلمه حست بدمعته تبرق بعينه
انكسر قلبها وهي تشوف فكه يرتجف يكافح عبرته لاتبين وكمل .. ابي اضمن انه يتربى بعز اهله من غير ماينحرم من حنان امه مثل مانحرم من ابوه >>وتسربت دمعته على وجهه وبسرعه مسحها ..عمــ ي <<اخذت ترتجف وجسمها يهتز وفكها يطق وسرى برد بجسمها حست انها راح يغمى عليها وجلست انتبه لها ابوها وجهها صار اصفر ..خلـ لاص انا مــ وافقـ هـ
قرب لها ..ساره قولي اذا كنتي ماتبين اهم شي راحتك
عادتها كنها تمرن لسانها عليها وتاكد لنفسها انها قدرت تقولها ..انا موافقه يبه موافقه >>وانطلقت من بينهم


واخترق دخولها حديث نوره وام سلمان عنها سكرت باب المجلس وجلست وراه او بالاحرى انهد حيلها ماعاد تقدر توقف على رجليها اسرعو لها وصلت لها نوره ..ساره اسم الله عليك قومي
ام سلمان .. وش فيك يمه ليش ترتجفين
بدون بكا تنتفض بين يدين نوره الي تساعدها على الوقوف قبل تعتدل بوقفتها طاحت على رجول امها من شافت حالتها قعدت تمسح شعرها وتقرا عليها مده لين حست انها ارتاحت رفعتها عن رجولها ..انتي وافقتي على نايف ؟؟
ركزت بعيونها وبدون رد عرفت ردها حضنتها امه وقعدت تبطبب عليها مسحت وجهها وخشمها الي صار احمر من البكا وقامت بهدؤ لغرفتها


.................................................. .....


راح للشركته يشوف شغله الي صار له مده مايدري عنه مشى من البيت وابوه موجود ماعلمه عن نيته والي راح يسويه

حط راسه على المكتب مرهق له كم يوم نومه متقطع وهو على هالوضع يسترخي شوي دق جواله الي على المكتب

.. هلا
..نايف انت وينك ؟؟
..انا بالشركه ليه
..اترك الي بيدك وتعال لي الحين
..ليش يبه وش صاير انت وينك ؟؟
..انا ببيت عمك ابوسلمان اذا جيت اقول لك
تلخبطت يوم عرف ابوه وينه اكيد صار شي بخصوص موضوع ساره .. لازام الحين يبه انا مشغول
..نايف قلت لك اترك الي بيدك وتعال
تافف بنفسه ..حاضر يبه جاي جاي >>وسكر منه وقام بثقل حس انها حانت ساعة الصفر رغبه بالانتقام وخوف من المواجهه واحساسيس متضاربه
وتفكير بايام راح يعيشها مايدري كيف بتنتهي


.................................................. ..،
.ودي اجر عبرة بي عميقه....فترة غيابك اشبعتني مراره







نوف من بعد مارجعت لبيتها ماكان بينها وبين ساره أي اتصال صحت من غفوه صغيره قبل العصر وناصر ببالها ماتدري كيف ترسم لها خط رجعه خايفه يكون احاسها فيه لان نايف صار مستحيل بالنسبه لها حتى لو ماوافقت عليه ساره جالسه على الكنب ومقابلها كاس الشاي الي اختف الدخان الي يتصاعد منه لانه برد وهي سارح بافكار توديها وتجيبها ارتاعت من صوت جوالها ومدت يدها تشوف المتصل مثل ماتوقعت رقم ناصر مسكت الجوال ورصته بيدها لين انقطع ورجعته مكانه ورجعت لافكارها سمعت نغمه ثانيه كانت رساله رفعته بس هالمره توقعها غلط كانت رساله من ساره قراتها << نوف تعالي بسرعه انا محتاجتك>> تاكدت انها محتاجتها وبوضع مايسمح لها بالكلام عشان كذا اختصرت برساله بدون تردد قامت وبدلت ملابسها بسرعه ونزلت واسئذنت من خالتها طبعا بعد مادورت لها حجه لتآجيل سفرتهم
طلعت من البيت وحالتها ابدا ماكانت احسن من ساره كل واحده منهم الي بقلبها مكفيها



.................................................. ..................


في بيت فهد رفع جواله الي ازعجه بالاتصال مد يده على الكومدينا الي جنبه واستعدل بسرعه وهو يشوف رقمها
..وش هـ المفاجئه الحلوه
..مساء الخير
..مساء النور هلا والله بهالصوت منين طالعه الشمس ؟؟
..قل وين رايحه ؟؟ الدنيا المغرب وانت نايم
.. هههههههه حلوه صدق مها كل يوم اتصلي انا اذا سمعت صوتك تجيني طاقه ونشاط مو طبيعي
ضحكت عليه يعرف يغير الموضوع .. ليه قايلين لك منبه
..لا اليوم في شي غريب مهاتي بنفسها متصله وتنكت بعد بالعاده تتغلين ادق لين امل وانتي تتثيقلين
..فهد انت سوالفك ماتخلص اسمعني بغيتك بخدمه
..اها وانا اقول ماتحن على هـ المسكين الا اذا كانت تبي شي
.. انا اكلمك جد
..وانا اكلمك جد بس ماعليه تمونين قولي آمري تدللي وانا بالخدمه
..مشكور بس ابيك تروح تجلس مع نايف لا تخليه لحاله هو محتاج احد يجلس معه
..مها الله يهداك نايف اكبر مني تبيني اروح اجلس عنده
تاففت من برود اعصابه .. افهمني نايف يمر بظروف صعبه ودي مايجلس لحاله
..لاحول ولاقوة الابالله امرنا لله بروح بس وش الي مخليك منشغله عليه
..ماقدر اقول لك حاول معه يمكن يقولك
..يعني انتي ماتعرفين اخوك مستحيل يتكلم
..ماعليه انت روح له وكلمه
..وبقوله مها قالت لي
..فهــــــــــــــــد
..ههههههههههههه تصدقين حلو صوتك وانتي معصبه
.. واذا رجعت منه كلمني
..لا انتي اتصلي والا ماتذكريني الا اذا بغيتي مني شي
تكلمت بجديه .. انا كذا يافهد يعني تشوف اني انانيه
كلامها كان مثل البلسم الشافي على مسامعه بس حب يواصل معها شوي وخصوصا هذا طبعه .. لا السالفه قلبت جد اقول مها امي تبي تكلمك
صدقته وخافت يسويها صدق ماتركت له مجال يكمل ..ها لا لا مع السلامه سلم على خالتي
عرف انها فضلت الانسحاب من احراجه لها ..هههههههه احبها ياناس
وقام ينفذ الي طلبته منه مو لانها طلبت منه بس لان نايف انسان يستاهل الي يوقف معه

................................................



وصل للبيت وطفى السياره ونزل منها ومشى يجر خطوته جر قبل يدخل شاف سياره ثانيه وقفت والي يسوقها وافد ومعه شغاله توقع انها نوف
عرف عيونها من ورا النقاب ماقدر يتحرك وهو يشوفها تنزل وتدخل مع مدخل الحريم بدون ماتناظر له >>سبحان الله كيف الايام تسيرنا وتمشينا بهواها بيوم من الايام فكر يرتبط فيها وتزوجت ورجع اليوم يجدد العلاقه لكن بصوره ثانيه دخل من باب الرجال وتوجه للمجلس الي كان بابه مشرع لقاهم جالسين يستناونه ..السلام عليكم
التفتوا له وردوا عليه السلام ..وعليكم السلام تعال ياولدي اجلس
جلس قريب منهم ..نعم يبه
استعجل بالكلام وبدون مقدمات ..ساره وافقت وابي منك بكره تخلص كل شي لان ابو سلمان بيسافر وانا برجع لجده
ماكان كلام يسمعه كان خنجر انغرس بصدره هز راسه براسه قبل يحرك لسانها بلع ريقه وحاول يخفي ربكته تغير لون وجهه ..خير ان شالله
..الحين ابيك تخلص كل شي وبكره تملكون وتاخذها لبيتك بعد اذن ابو سلمان
..ماعندي مانع بس لو تاجلونها ودي اخوها يحضر
..امرك ياعمي
طلع ابو نايف ظرف من جيبه ومده لبو سلمان ..هذا لساره وابيها تجهز نفسها للتحليل والعشا انا بتكفل فيه
..خلاص يابونايف موعدنا يوم الخميس
..على خير
هالمره الشخصيه القويه والرياده وسيادة الموقف تبخرت وتبدلت لصمت الكلمه الي قدر يقولها ..يالله يبه مشينا
..يالله نستئذن يابوسلمان
..مع السلامه <<وطلعوا من عنده بعد ماتفقو على كل شي



..يمه ممكن تتركيني معها شوي
..حاضر يمه بس تكفين لاتخلين اختك هي بحاجتك
..من عيوني يمه بس انتي لاتحاتين
..الله يريحك بالك يابنيني ويفرح قلبك
كانت قطرات بارده اروت عطش روحها ابتسم وهي تشوف امها تدفع عربتها وتطلع التفت لساره الي لامه جسمها على السرير وساكته وتاركه الحريه لدموعها تنزل ..ساره انا رجعت ونسيت او تناسيت زعلى عليك لاني ماقدر اشوفك محتاجتني ولا البيك
دارت راسها لها .. مدري وشلون وافقت عليه ضعفت يانوف ضعفت قدام رجا عمي ماقدرت اشوفه يبكي ومااريحه
..مسحت رجلها بحنان ..الله يعطيك على قد نيتك
حطت يدها على وجهها ..ماني متخيله اني بصير زوجه للـــ ....
.. ليـــــــــــه؟؟
..اكرهه يانوف اكرهه
..ليش تكرهيننه وش سوا لك
هدت شوي ووحاولت توصل لها الي بقلبها ..اقولك وماتزعلين
عرفت وش راح تقول ..لاتقولين وان قلتي راح ازعل هذا نصيبنا من قبل ننولد حتى لو ماعجبنا وماتدرين عسى ان تكرهو شياء وهو خيرا لكم
وبعدين انتهى كل شي انتي قلتي لعمي انك موافقه واكيد هو قاله واتفقوا على كل شي
رفعت راسها ..ياليتني اقدر اتراجع واغير كلامي بس ابوي سلئني وان اكدت له اني موافقه
..خلاص انتهى كل شي
..للاسف ماعاد اقدر على الرجعه

.................................................. ......


حزني .... يقابل ... أنتفاضةحنيني
يرد ليلي .... عن خفايا ... نهاري

يرسم أسى ..... تستأثره بي سنيني
إحساس غصب .. وما يجي بإختياري






في بيت نايف

..قول طيب وش الي مضايقك
..لاحول ولاقوه الابالله انت قول وش الي مسلطك على ذبحتوني كل ماجلست مع واحد قال انت متضايق ياخي غصب تبون تضيقون صدري
..على يانايف هالكلام انا اعرفك
..والله ناسبتك وابتلشت فيك مدري وش طيح حظي وزجتك اختي
ابتسم فهدوبما انه انفتح الحوار بينهم قرر يعرض عليه الفكره ..اقول نايف وش رايك تتزوج ترى العزوبيه مرتبطه ارتباط وثيق بالكآبه
ابتسم لانه لمس الجرح .. جبتها عـالجرح يافهد
عقد حواجبه و تفحص ملامحه الي انقلبت من هالكلمه توقع ان رافض عشان حزنه .. تكلم يا نايف افتح قلبك واعتبر انك تكلم نفسك
..ابويي بيزوجني
..طيب وش المانع ولا انت حاط وحده براسك وعمي رافض
..ماراح تفهمني يافهد
..يانايف انت ساكت على الي بقلبك وشلون تبيني افهمك
..المشكله بالبنت الي اختارها ابوي
..يعني انت مانت رافض الفكره
..هالاختيار ماكرهني بالزواج كرهني بنفسي وبالدنيا كلها
..ليش كل هذا لهالدرجه اختياره غلط
..ابوي يافهد خطب ليـــ ساره زوجة نواف الله يرحمه
فتح عيونه ماهو مصدق الي يسمعه ..ساره !!
هز راسه ..للاسف
انتبه لكلامه من اول ..وانت معترض عليها شخصيا ولا لانها كانت زوجة اخوك
..بصراحه الاثنين
غمض عيونه ..تقدر ترفض ماراح يذبحك اذا قلت ماابيها
عرف من طريقة كلامه انه زعل .. اعذرني يافهد عارف انها بنت عمك وماترضى عليها بسـ ...
قاطعه فهد ..اولا احب اصحح معلوماتك ساره ماهي بنت عمي وبس ساره اختى ثانيا انا مازعلت هذا رايك وبنت عمي عارف ماعليها كلام
..مانبي نطلع عن موضوعنا انا رضيت عشان ولد نواف وعشان رضا ابوي يمكن لو كان بغير هالظروف كان اصريت على اعتراضي بس ابوي صحته تدهورت بعد موت نواف وودي اريحه
..اي بس انت تظلمها
..لاتخاف عليها من الظلم بتقعد تربي ولدها وش تبي بعد
..نايف كلامك ماعجبني هي لها حق بالحياه ساره صغيره وبدال الرجال عشر
..والله عاد هي رضت عشان ولدها ماحد اجبرها
.. اول مره تتكلم بهالاسلوب يانايف احس اني اتكلم مع واحد ماعرفه عن اذنك اناآسف لاني اخذت من وقتك
قام وخلى نايف يشوفه وهو يمشي بعيد عنه.. شكلي بخسر كل علاقاتي بسبتها






نهاية البارت


اتمنى يكون اعجبكم وراق لكم عارفه ان الاحداث تدور حول شخصيات محدده لكن فعلا الشخصيات تقاربت وماقدرت اوسع الدائره اكثر

اتمنى اشوف توقعاتكم عن زواج نايف من ساره الي صار متوقف على رجعة سلمان هل يتم ولاممكن في شي يوقفه

نوف وش تحليلكم لتصرفها هل هي صادقه بمشاعرها ولا هذا طن منها انها تقدر تعيش اختها بكذبه بيضا وماهي عواقبها

ناصر هل يطول صبره على هالحال ؟؟؟

بانتظاركم

<سبحان الله عدد ماكان وعدد مايكون وعدد الحركات والسكون >

واخيرا استودعكم الله الذي لاتضيع وداعه

والي لقاء قريب

دمتم بخفظ الباري



اختكم ذكــــ نجديه ــــرى

الشاطئ الذهبي
11-20-2009, 01:36 AM
بســـــــــم الله الرحمـــــن الرحيـــــــــــــم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





البــــــــــــــــــــ السادس والعشرين ــــــارت








جيت أبحث عن حطام الضلوع المهدفات العوج
لمحت الدرب قدامي ضلام طافيٍ سراجه
لمحت الغصن متكسر وحمام فاقدله بروج
يلف الكون مايدري طريقه وين مخراج

انتهى الكلام بهالموضوع مسالةوقت وتكون زوجه للانسان الي كرهته بسبب حبها لاختها تمر الايام عليهم طويله كئيبه مافي احد منهم فرحان بزواجهم ...
نوف ماعاد تقدر تبعد عن بيتها صارت تلقى فيه الهدؤ النفسي والاستقرار ورغم اتصالات ناصر المتكرره ماعندها الجراءه عشان ترد عليه

ناصر انشغل فيها فكر انه يرجع لكن بما انه وصل وبدا دراسه قرر يترك كل شي لرجوعه

ساره ايامها متشابهه ليلها مثل النهار بس حياه وايام تتوالى عليها بدون طعم الاالمراره

نايف صاركل شي عادي عنده يحس انه تبلد وصار بدون احساس انطوى على نفسه واعتزل الحياه





...............................................


..طيب ليش ماتروحين تجهزين لنفسك

ملت فمها هوا وتاففت منهم ..نوف ترى ذبحتوني ماسكيني بالدور ان راحت امي جت نوره وان راحت نوره جيتي انتي مـ ا بـ ي اروح ماتفهمون يكفي سويت التحليل لان ابو هو الي وداني
..طيب ليش ؟؟
..خزتها بنظره معناها انتي فاهمه..انتي الي تسئليني
..ياساره ياحبيبتي مانتي خسرانه اذا رحتي واشتريتي لنفسك انتي حتى لبس زي الناس ماعندك
..انا ماشكيت ولا ابي وفلوسه رجعوها له مابي منه شي
ردت بملل من عنادها..اذا انتي وافقتي خلاص جهزي نفسك
..نوف خليني انسى شوي احس جسمي يتكهرب من هالسيره
..خلاص براحتك << سمعت صوت جوالها الي على طاوله بنص الغرفه مشت له تغيرت تعابيرها وفضلت يكون صامت
قامت لها ساره الي كانت جالسه بالاراض وولدها قدامها بعد مالمعت براسها فكره وجرفتها رغبتها بتفيذها انها توافق على شي كانت رافضته تماما ..من الي متصل ؟؟
نزلت راسها وبصوت هادي ..ناصر
..ردي عليه
..ماني راده
..ليش
مطت شفتها وهزت كتفها ماعندها رد واحساس يتعدى حدود الكلام ..مدري خلينا كذا احسن
ضيقت عيونها تستعد تسمع ردها وتكلمت ..نوف بروح معك بس بشرط
ناظرت لها بابتسامه .. تتشرطين بعد !!
..وش قلتي بتوافقين ولا لا ؟؟
..اعرف الشرط اول !!
..اممممم تتصلين بناصر الحين
فتحت عيونها وقلبت شفتها ..وانتي وش بتستفيدين ارد ولا مارد
وقفت قدامها وحطت يدها على كتفها .. يمكن ارتاح شوي >>مسكت كتوفها الاثنين ..انا احترق يانوف كل شي قلب على راسي
..وكل هذا لاني مارد على ناصر
..نوف لاتستغبين انتي تدرين بكل شي
كتفت يديها وميلت رقبتها ..واذا كلمته بترتاحين
نزلت يدها وراسها ..يمكن
رفعت راسها وعلى شفتها ابتسامه وهي تسمع ردها ..اتفقنا
رفعت كفوفها بيديها ..كلميه الحين وانا بروح اتجهز
ابتسمت علامة القبول طلعت من عندها ساره وقبل تسكر الباب ..لاتلعبين على كلميه الحين
..خلاص بس اجهزي
من فرحتها ان ساره شوي ارتاحت رفعت جهازها و؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟




.................................................. ........



دخلت باكياسها مع اختها سلمت على امها الي تشوفها وقلبها يتفطر عليها وعلى شبابها الي كفنته ودفنته وتتحسر انها ماجبرتها على واحد من الي خطبوها .. شفتي وش شريت لك يمه
التفت لها .. كثر الله خيرك
قامت توريها قطعة اللذهب والجلابيه الي شرتها لها ..شوفي يمه ابيك تكشخين يوم عرسي ابي كل الناس تأشر عليك ويقولون هذي ام العروس
ابعدت الاغراض بيدها ولفت براسها للجه الثانيه .. مابي شي منك
..ليش يمه ليش تبين تكسرين فرحتي
..لانك كسرتي قلبي ولوعتيه عليك
ضحكت لامها بعدم مبالاه ..انتي الي تغيرتي غريب يعني تزوجي تزوجي ويوم تزوجت قلبيتيها عزا
.. تدرين جبتيها" عزا
..بكره بتشوفين وشلون بصير مليونيره
اومت بيدها ..صدق مخك صغير
..افا يمه انا مخي صغير مقبوله منك معذوره ماتعرفين بنتك >>وهو تأشر على راسها ..وهالراس وش يفكر فيه
..ياخوفي انك تشبين النار تحتك
..هههههههههههههه اقول يمه ماشفتي زوجي العزيز وش جاب لي
سكتت وماسئلتها .. جاب لي طقم الماس بمبلغ خيالي
.. نوال يابنيتي الالماس مايعوضك عن عمرك وعن شبابك ولاهو هذا ثمنهم لان مالهم ثمن >>والتفت للتلفزيون
نفضت يدها باستهزاء وقامت وهي ناقمه من قلبها على كل الناس ولاواحد من الي حولها حسسها انها كسبانه لكن هي ناويه انها تخيب ظنهم واثقه من قدراتها



.................................................. ............

حط اصابعه بعيونه السبابه والابهام وطخي راسه ويسمع كلام ابوه ..وش اجهز يبه البيت مافيه شي يمشي الحال
..انا ماتكلم اذا كان يمشي الحال ولا لا انا اقول غير الاثاث حرام خل البنت تنسى ولا ناوي تقعدها بشقة العزوبيه الي انت عايش فيها
ثار هالمره وتكلم بعصبيه .. عمرها مانست ماهي اكبر همي حس فيني انا يبه انت شايل همها وناسيني ترى انا ولدك
فتح عيونه على وسعها اول مره نايف يتكلم معه بهالطريقه ورد بطريقه بارده ..انت متاكد انه هالكلام تقوله لي انا
هدا شوي بعد فتره من السكوت .. يبه انت تبيني افرح وانبسط وكل شي صار على يدك
..انا قلت لك يانايف بزوجها بدر وانت رفضت
..يعني اذا بغيت احافظ على مستقبل اخوي اكون مبسوط لاني اخذتها
اوما باصبعه ..لا السالفه اكبر من كذا انت وراك شي
تلخبط من معرفة ابوه له .. لا سالفه ولاشي بس المفروض تحس فيني مثل مانت حاس فيها
... ترى زودتها يانايف بتمسكها علي زله انك وافقت خلاص انتهى كل شي
..طيب وش المطلوب مني
..لا الي جا منك كفايه الي ابيه انا بسويه انا للحين بقوتي >>قال كلامه بغضب وهو يحاول يقرص عليه شوي
.. الله يعطيك القوه والعافيه بس قدرني يبه
لانت ملامحه وهو يشوف الشتات بعيونه وسر بنظراته ماهو قادر يفهمه .. ياوليدي البنت ضعيفه ومكسوره بعد هي مثلك تنازلت وتزوجت وهي ما التم جرحها من موت زوجها تحسب انه سهل عليها ترمل وهي بعز شبابها وتصير ام لطفل انولد من غير ابو هذا لحاله يقصر العمر>>
ماعرف وش يقول ولا ايش يرد عليه نايف كان السهل الممتنع الموافق على المبدء المرفوض مامانع على قربها لانه يبي بعدها وقبلها بحياته لانه رافض وجودها بحياة اخوه




.............................................
عجزت احكي لك احساسي
واترجم لهفتي بالبوح
عجزت اني اعيش بصمت الى من طال يذبحني
حبيبي شفت هالدنيا بها ناس تجي وتروح
اقسم بالي ليا من مت وصرت عظام يجمعني
احبك والغلا صادق وماهو لعب وسلا مزوح
نزل دمعي نزف جرحي وذاك الشوق عذبني
احس الكون في عيني فنى وماعاد له مصلوح
مادام اللي احبه حيل مااجيه ولايجي عندي
انا لامن كتبت وهمت حكي حب غدى مذبوح
صرخ دمه بدون شعوريكفى بالله افهمني



الغرفه مظلمه وبارده مكركبه اوراق مبعثره ملابس بكل مكان مو متعود على خدمة نفسه انها شغله اتصل على نوف لكن مثل ماتوقع لارد دخل فراشه وتلحف وهو يحس ببرد ماتعود عليه ماكان باين منه الاراسه نورت الغرفه بنور الجوال قبل يسمع صوته مد يده وهو متغطي فز بدون وعي وحذف الغطا بعيد ومايدري كيف وصل عند طاولته الي بنص الغرفه استعدل كأن المتصل يشوفه ..الو
عادتها الشوق له يلجم لسانها ويصعب عليها الكلام .. الو الو
انحلت عقدة لسانها وردت ..السلام عليكم
ابتسامه على شفايفه وفرحه بعيونه وضحكه عاليه بقلبه ..وعليكم السلام
ماعرفت منين تبدا ظلت ساكته بس تكلم قبل ينقطع الخط وناداها ندا دافي بأسمها الي يستعذب ترديده ..نــــوف
رفعت راسها فوق تظن دمعتها تخاف من النزول من مكان عالي ماتدري ان الدموع ماتخاف من السقوط مهما علت المسافه وبهمس يمكن ماتبيه يسمع ..ســـ م
تنهد وطلع من صدره هوا بارد ..سم الله عدوك وش اخبارك
باصبعها خطفت عيونها ومسحتها .. الحمدلله بخير انـ تـ وشـ اخبـ اركـ
كم من الشوق لها اكتسحه وغلبه والعبارات بهاللحظه خانته ..انا عايش الدراسه ماخذه وقتي كله >>كان يطق بالقلم على الطاوله
..اللـه يوفقك انت اتصلت فيني قبل شوي ؟؟
يستمتع و فرحه عارمه وهي تكلمه كان يتمناها ترد ماحلم انها تتصل بنفسها .. أي من كم يوم وانا اتصل وماتردين انتي وينك الحين
..انا ببيت ابوي
..ليش مارحوا!!
..لا صار عندهم شغل واجلو سفرتهم
وصل للسؤال الي تعدى كل هالحواجز عشان يسمع جوابه منها ..وانتي
هي عارفه زين وش يرمي بسؤاله ..وش فيني ؟؟
..للحين مصره تروحين معهم
.. ماقدر اروح الابعد نهايةالدراسه مابي اضيع ترم يكفي الي ضاع مني
ضربته بالصميم تمنى انه ماسئلها ولاحاول يستفسر .. يعني بعد ماتنهي الدراسه بتروحين
سكتت ماتقدر تقول شي ..تسمعيني ؟؟
ابتسم وهو يتذكر سكوتها اذا شردت بشي "ردت ..اسمعك" اظن
قعد يرسم دوائر على الورقه الي قدامه تشبه الدوامه الي هو عايش فيها .. يعني بجي ولا اشوفك
ونة ونه بسيطه طلعت غصبا عنها .. عادي انت رحت وماشفتني
حذف القلم من يده الغرفه ظلمه زياده عن الظلام الي داخله .. مابي اضايقك بشوفتي وماحب اودعك
..نــــــــــــاصر
كانت حروف اسمه تطلع من فمها مثل الشهد بصوت هادي .. هــلا
تكلمت بهمس وبنبره خافته عساه مايلاحظ التفاصيل الباقيه .. لا تعذبني
عقد حواجبه وهزه لحن الالم الي تسرب لمسامعه وبصوت هــــــــــادي جدا ..انا اعذبك يانوف انا اتعذب لانك انتي تبيني اتعذب
كأن البرد الي يعيشه وصلها مع الجوال ارتعشت اوصالها .. ودي ارتاح واريحك بس ماني قادره سامحني
فهم مقصدها وانها تظن انها تنساه اذا ماصار بينهم اتصال ..انتي تبين تنسيني يانوف ؟؟
.. اتمنى" اتمنى انسى الجرح الي بقلبي يمكن لو انسى تلاقيني استناك
حس ببذرة امل انغرست بقلبه او شي يثبت حبها له .. استنيني يانوف وانا بعد الايام لين اشوفك انا شاريك وبايع الدنيا كلها
الى هنا وصلت اقصاها ماتحب تتكلم او ماتعرف توصف احساسها .. ارجوك خلاص ماعاد اقدر اتكلم اكثر
ابتسمت لخيبته فيها تعذبه بلطف وتعذب نفسها اكثر خلوقه حتى بتعذيبك يانوف .. على قد مايضايقك الكلام على قد مايريحني خصوصا وانا بعيد عن الناس الي افتح قلبي لهم على العموم ماحب اشوفك ضايقك بسكر الحين
.. تصبح على خير
وانتي بخير

خلصت المكالمه الي دارت بينهم والي طيرت النوم من عينه نتيجه مبهمه ماهي رافضته وواضح بكلامها حبها له وهالحب ماغفر له ذنب الي سواه
معادله معقده صعب حلها


............................................

خلص فهد شغله وهو بسيارته راجع لبيته يفكر بكلام نايف والصوره الجديده الي ظهر فيها مايحق له يعترض او يتكلم ويقول لعمه ومثل ماهو صعبه عليه الفكره اكيد صعب عل ساره هي بنت وضعيفه وامكانية رفضها اقل منه بكثير فتح تلفونه الي دق وهو بافكاره .. السلا عليكم
..وعليكم السلام هلا والله ياعمي
..فهد ياولدي بدون مقدمات انت حسبة ولدي وبغيتك بخدمه
انتخى ورد عليه بثقه ..ابشر طال عمرك امرني انا بخدمتك
..تسلم ياولدي هذا العشم فيك ابيك اليوم العصر تكون عندي ببيت نواف الله يرحمه
..خير طال عمرك عسى ماشر
..ماشر ياولدي بس يمكن نايف قالك عن زواجه وودي اغير اثاث البيت وابيك تتكفل بالموضوع
انلجم من الي سمعه هذا دليل واضح على رفض نايف للزواج ماحب يسئله عن نايف "اولا" لانه عارف الاجابه "ثانيا "لانه مايبي ابو نايف يفهم انه مايبي يخدمه .. ابشر متى تبي نبدا
..مافي وقت من اليوم ودي اغير الي اقدر عليه
..ان شالله اليوم العصر اجيك ونتفاهم
..على خير


........................................

رجعن من السوق بمده قصيره لان ساره ترفض حتى تدخل المحل مجرد تنفيذ لوعدها لنوف خصوصا هذي اول مره تطلع من البيت من ولاتها ونوف بعد مكالمتها لناصر تغير مزاجها ولانها ماتبي تتاخر على البيت دخلوا باشياء بسيطه مافي شي يساعد على التسوق والاختيار
كان ابو سلمان وام سلمان ونوره جالسين
.. ليش مارحتي معهم يانوره
.. ماقدر اخليكم بالبيت لحالكم انتي وعمي وميلاف ومتعب
..لورايحه معهم الشغاله بتهتم فينا انتي ماتطلعين من البيت يابنيتي
.. عادي ياخاله ان شالله اذا جا سلمان بروح
.. الله يرضى عليك يابنتي ويوفقك
..تسلمين ياخاله
ناظر لهم ابو سلمان الي كان سارح بوادي ثاني
.. ماقالك سلمان متى يجي
..قال اذا قدر باقرب وقت يجي
.. يجي بالسلامه ان شالله
.. انت قلت له عن زواج اخته
..اي شوارته هذي اخته ومن حقه يكون عنده علم وله كلمه
وخلال سوالفهم دخلن الاثنين وعلى وجه كل وحده منهم لوحه ارنسمت من الحزن وتلونت بالالم
..السلام عليكم
..وعليكم السلام مامداكم بسرعه رجعتوا
ساره وهي تنزل الشيله وتتوجه للغرفه .. وشلون يعني ننام هناك >> وقفت لغرفتها
جلست نوف .. ابد يمه بالغصب اخذت لها كم غرض وبعدين اصرت نرجع >>مدت يدها بشنطتها وطلعت باقي الفلوس.. وهذي فلوسها خليها معك
..وليش ماعطيتيها اياها بيدها
..لا يمه خليهم معك ساره متهوره ممكن تسوي أي شي والمبلغ ماهو بسيط
..نوف معها حق يام سلمان خليهم معك بتحتاجهم اكيد
..الله يهديها
قامت نوف تعدل عباتها الي مازالت لابستها سئلتها نوره ..وين يانوف تعشي معنا
..لا مالي نفس السواق برى بكره وراي جامعه
..ورى ماتقعدين عندنا دامنا هنا وزوجك مسافر
ابتسمت لامها .. ارتاح هناك اكثر
.. براحتك يمه
.. يالله تصبحون على خير
..وانتي بخير
.................................................. ...........


مرت هالكم يوم بدون أي تغيير ماعاد التعديل الي اتمه ابو نايف بالبيت طبعا بمساعة فهد الي ماكان راضي ابدا عن تصرفات نايف الي كان معتكف بشقته مايفارقها وقطع علاقته بكل الي حوله ماعدى ابوه لانه مجبر لان ماحد راح يهتم فيه غيره <<ماكان احد يدري بتعديل البيت الا ابو نايف وفهد >>

..انت وين تغط كل ماكلمك تقول لي مشغول
..صحيح انا مشغول
..بايش ؟؟
..سؤال وجيه بصراحه" اكيد بشغلي
فهد ضايق وصاير بين نارين محتار ولاهو عارف كيف يتصرف ومها كانت ملاحظه تغييره عليها بس ماتبي تستبق الامور ..طيب كلمت نايف ؟؟
بملل .. كلمتـــــه
.. وش قالك وش قلت له
.. مها ماتلاحظين ان اسئلتك سخيفه ومالها معنى وش بقوله يعني رجال ماهو عارف ياخذ قراره صح وبعدين انتي ماتتصلين الاعشان تتطمنين عليه عن طريقي
يمكن كلام فيه شي من المنطق لكن ماهو هذا الاسلوب الي يكلمها فيه ..............
..وش فيك ساكته ؟؟
دمعت عينها وتفشلت من نفسها ومن رده عليها .. وش اقول ؟؟
..مدري عنك ردي
..ماعندي شي اقوله
عصب وثاير وضايق من نفسه لانه كان سلبي وماصار عنده جراءه يوجه عمه ويقول له .. عندك بس اسئله تستجوبيني فيها
بكت ولاردت عليه .. مـــها
...........
توه لاحظ جفافه معها يوم حس انها تبكي .. مـــــــــها
اخيرا قدرت تردعليه ..نـــ عــــ ــــم
..وش فيــــــــــك انا ماقصدت ازعلك بســ ..
..خلاص فهد مع السلامه
..اسمعيني طيب
..مابي اسمع شي مع السلامه >> سكرت الجوال بوجهه
حك راسه بخيبه .. يالله انا وش سويت المفروض اذا عندي كلام اكلم الي يخصهم الموضوع مها مالها دخل

.................................................. .......................

قلت المطر . . قالت من اليـوم ديمـه
ما به رعد . . لا برق . . ما غير هتان
عشقٍ جمع مـا بيـن قـاعٍ وغيمـه
ينثر على صدر الثرى دمـع الأمـزان




يــــــــــــــــــــوم الاربــــــــعـــــــــــاء قبل العــــــــــــــصر

قبل موعدهم بيوم

دخل البيت فاضي ضحك .. الظاهر ماخذين قيلوله
تعدى الصاله لغرفته وفعلا مثل ماتوقع نايمه مثل الملاك ببراءه
.. صدقت اني مارجع للمغرب ولا ماكان نامت
قرب لسرير بنته وشافها ماده يدينها ونايمه بامان حبها وتركها ماحب ينكد عليها نومتها رجع لنوره وجلس بشويش على طرف السرير وطلع من جيبه ورد حمرا لعب فيها على شعرها لكن ماحست قرب ونزل راسه لها وحط فمه عند اذنها وهمس ..نوره
بسرعه بدت علامات على وجهها يوم حست بانفاسه قريبه منها حركت راسها شوي للجهه الثانيه وفتحت عيونها ولفت لجهته وشافته قدامها وعلى وجهه ابتسامة شوق .. مساء الخير >> ردت له الابتسامه باحلى منها وهي على وضعها
.. مساء النور الحمدلله على سلامتك >> كانت تبي ترفع جسمها لكن مسك كتفها ومد لها الورده
..الله يسلمك اشتقت لك
اخذتها من يده وشمتها .. وانا اكثـــر
مد جسمه جنبها وركي يده على الوساده الي تبعثر عليها شعرها .. اشــــوف الحلو مكسل<< وهو يداعب شعرها
.. البارح ميلاف تعبت شوي وخفت عليها ماقدرت انام
التفت بسرعه وراه ..ليش وش فيها ؟؟
مسكت كتفه بحنان .. لاتخاف صارت زينه بس الظاهر اشتاقت لابوها بس انت ماقلت بتجي المغرب!!
غمز بعينه لها ..بس هي الي اشتاقت لي
حمر وجهها وهي تشوف نظراته.. ماقلت لي ليش جاي من بدري
..عارف لو قلت لكم باجي بهالوقت ماراح تقرون قلت خلهم يرتاحون لين اطب عليهم
عظت طرف شفتها يوم حب خدها .. اقوم اجهز لك ملابس عشان تتسبح
.. لا اجلسي نظيف الا اذا انتي قرفانه مني
ولع وجهها ولاردت عليه قرب لها اكثر ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,


.................................................. .



في بيت نــــــاصر

.مقابلها ابو زوجها وامه على الطاوله ومنزله راسها وماسكه قطعة الخبز بيدها حس فيها ابو ناصر
..ليش ماتاكلين يابوك ؟؟
رفعت راسها له .. قاعده اكل ياعمي
.. والله يابو ناصر عجزتني وانا اقول لها بس الله يصلحها ماترد مضيعه عمرها بين الدراسه وبين زواج اختها وناسيه نفسها
.. لايابوك لازام تاكلين وتهتمين بصحتك وكل شي يجي بعدين
..المفروض تشوفين نفسك عشان اذا جا زوجك يشوف زوجته احلى من هالشقر الي يشوفهن كل يوم
ضحكت ...هههههههههه بس عشان كذا
..لا والله يابنتي انتي تهميني مثله واشوفك ناحفه ووجهك متغير " اقول نوف << قربت لها وكلمتها بصوت واطي .. ما في شي بالطريق
طاح الي بيدها وتكركبت .. هـاه لا ياخاله وشلون
حركت يدها باستفهام ..وش الي وشلون ؟؟
تلخبطت زياده كانت راح تنفظح ..اايعني ناصر مسافر
ضحكت عليها وهزت راسها وطت صوتها زياده .. الحمل مايبان من البدايه يبي له شهر وزياه عشان يبين
.. لا لا ياخاله انا متاكده
رفعت يديها فوق ..يارب تبلغني بعيال وليدي واشيلهم مثل ماشلته
كسرت قلبها اللهفه والرجا الصادق الي بصوتها ونظراتها مسكت يدها ..الله كريم
..تدرين يانوف ناصر يحب الاطفال حيل وكان يتمنى الله يرزقه باخو او اخت لكن يوم كبرت كان دايم يقول اتمنى يصير عندي عيال مليت من حياة الهدوءو كان دايم ينبسط وهو يلعب مع عيال عمامه الصغار ويستمتع بالوقت وهو يشيلهم ويلاعبهم
جازت لها السوالف عنه اشياء اول مره تكتشفها عنه .. مع اني عمري ماحسيت انه يهتم بهالاشياء
استرسلت بحماس .. أي يايمه ناصر كتوم صعب تعرفين وش يحب او يكره يعني اذا انتي ماحاولتي تستكشفينه ماراح تفهمينه


.. لكم ساعه تتساسرون وناسين اني موجود
.. اسفين ياعمي بس نسيت نفسي سوالف خالتي ماتنمل
..وه يابو ناصر سوالف حريم
.. وسوالف الحريم ماتخلص مليت وانا استناكم تخلصون
.. اقول عمي وش رايك بكاس عصير انا مسويته
.. ماقدر اعارض مادامه من هاليدين الحلوه
..يحلي ايامك انا رايحه اجيبه
قامت تجيب العصير ناظر ابوناصر لزوجته ..بصراحه عرفتي تختارين
..عشان تعرف قيمتي وان نظرتي بالناس ماتخيب
.. اقول كنك صدقتي عمرك مو انتي الي كنتي تبين بنت اختك
بجديه ..لا يابو ناصر هو الي كان يبيها ومابغيت ازعله وصدقني فرحت يوم تزوجت " بس ياخوفي تضيع نوف من يده
..ليش انتي شايفه على حياتهم خطر
..حياتهم بتدمرها المكابره هو عنيد وهي اعند منه
..بس لو الله يرزقهم وتحمل
..الله يسمع منك يمكن يقرون وتطيح هالشياطين الي بروسهم
..ههههههه اسكتي البنت جت لاتسمعك

.................................................. ...............



..هاه ان شالله حصلتي شي
..والله يمه حصلت ولاحصلت
..وهذا لغز تبيني احله
..لا مو لغز بس ثلاث ارباع الوظايف مطلوب شهادة انجليزي او كمبيوتر وانا ماعندي
..طيب ادرسي انتي تدورين وظيفه مو لانك محتاجه الراتب بس لانك محتاجه تملين وقت فراغك
..اي يمه بصراحه مليت من الفراغ
.. اقول هدى ابوك يقول ان ولد عمك طلب يردك
.. لا الله يخليك يمه مابي ارجع لجهنم برجليني
.. انا ما ابيك ترجعين له بس خايفه انك للحين تفكرين بناصر
نزلت الملف الي بيدها جنبها ..صدقيني يمه ناصر ماعدت اعتبره الا ولد خالتي وبس
..ودي اصدقك
..صدقي يمه الي بينا انتهى على يد نوف
.. لاتحقدين عليها والله البنت طيبه وتنحب بعدين مالها ذنب بالي صار بينكم
.. بالعكس اتمنى انها تسامحني او اسوي شي يريح ضميري من ناحيتها
..الله يهديك ويكملك بعقلك


.................................................. ...........


استلقت على ظهرها وخذفت دمعه على خدها تشعر ان خدها احترق من لهب حرارتها مسحت بيدها على راسها وعلقت عيونها فوق و شريط من الذكريات يدور بخيالها وايام حلوه ومره تسترجعها بذهنها وشلون بيوم كانت خاليه مايعرف الحزن لها طريق وفجئه غدرتها الايام وخذلها الحظ
وشلون الانسان الي كرهته بدون ذنب بس لانه كان سبب بالم نوف باقي ليله ويصير زوجها وشلون بيوم من الايام وافقت على اخوه لعله تقدر بطريقه اواخرى تدمره لكن نواف قطع عليها الطريق وشلون العام مثل هالايام كانت طفله همها لعبها ووناستها وهالسنه صارت ارمله وام لطفل علشانه بتتزوج انسان تكرهه وافكار وافكار تدور برسها وكل فكره تغرس بقلبها حسره قعدت ومدت وحده من رجولها والثانيه ثانيتها وراصه ذقنها عليها انتبهت للدق على الباب .. ادخل
دربكه عند الباب انفتح بصعوبه عرفت انها امها وقامت بسرعه فتحته .. مسا الخير يمه
مساء النور يمه ليه متعبه نفسك وجايه كان ناديتيني واجيك >>
صارت وراها ودفعتها لكن قبل تدخل .. مخنوقه >>تكلمت وهي تتنهد وتتنفس بسرعه
وقفت وسئلتها ..ليش يمه يوجعك شي
..يوجعني قلبي
جلست قريب من رجليها ..سلامتك يالغاليه الحين البس عباتي ونوديك للمستشفى >>وهي تقوم مسكت يدها
..تعالي ياساره قلبي مايوجعني من الالم
استغربت تقول كلام غريب ..اجل من ايش ؟؟
..يوجعني من الخوف
زاد استغرابها مسكت يديها .. علميني يمه قولي لي
انبح صوتها .. يايمه اناطول النهار بالبيت نوره مشغوله ببنتها وانتي حابسه نفسك بالغرفه وانا خايفه عليك
ابتسمت لها ..لاتخافين بنتك قويه << كانت تبي تطمنها عليها لكن حست انها ماتاثرت
..يمه انتي تعبانه
دمعت عيونها.. زياده على الضيقه الي فيني ......
..اي يمه كملي انا اسمعك
.. سلمان تأخر
ابتسمت لها وهزت راسها .. اها السالفه فيها سلمان وانا احسبك تحاتيني
..يابنيتي انتي عندي وتحت نظري وخايفه عليك بس هو ماسك هالطريق رايح جاي واخاف عليه لا تلوميني ياساره قلبي ماعاد يتحمل
عذرت خوفها وقلقها الخوف يهددهم ..ان شالله بعد شوي تشوفينه داخل عليك
..ان شالله بس حتى جواله مسكر ماقدرت اكلمه


..من الي جواله مسكر؟؟
التفتو له وهو طالع من غرفته ونوره شايله بنتها وتتبعه
فرحت بشوفته واعلان واجهها ابتسامه صادقه على شفايفها ونظره حانيه بعيونها .. هلا ياوليدي هلا يانظر عيني ليش تاخرت يمه
وهو يقرب لها ويبوس راسها .. شوي شوي يام سلمان ااكلتيني
حطت يدها على شعره .. خفت عليك يمه <<وبكت
جلس نص جلسه قدام كرسيها .. ليش الدموع يمه هذا انا شوفيني قدامك
حقدت ساره عليه ..الحين ضيقت الصدر لي والاحضان لسلوم
رفع راسه لها .. ياشين الي يغارون >> التفت لامه ..اشتقتي لي يمه
.. اكيد اشتقت لك واذا قلبي غلبني اشيل بنتك اشم ريحتك فيها
.. وووووع من زين ريحته ولا من زين بنته" صحيح انت متى جيت ؟؟
..العصر
عتبت عليه امه ..من العصر ياسلمان وانا قاعده على اعصابي
..السموحه يمه بس جيت لقيتكم نايمين ودخلت غرفتي ومن التعب نمت وماحسيت بنفسي
.. حتى انتي يانوره بعد ماحسيتي بنفسك ؟؟
ناظرت لها وولع وجهها من الحيا .. ســــــــــااااااره وجع
..ليش زعلانه ماقلت شي
نهرتها امها .. خلاص ياساره ماعليه ياوليدي نوم العوافي اهم شي انك بخير
..الحين الاخ نايم بالعسل ومقعدك على اعصابك وانتي عادي عندك
..اقول انتي ماتعقلين ابدا
رفعت حواجبها واصدرت صوت بفمها .. لا
.. اقول سلمان يمه احنا لازام نروح معك المره الجايه انا مافيني شده احاتيك
.. ان شالله يمه انشالله بس نفتك من الاخت بنرجع
هالدقايق الي تناست فيها الحزن واسترقت لحظه ابتسامه من عمر الحزن لكن سرعان مانحلت في كاس اوجاعها وذابت داخله ورجع لها بطعنه قويه طلعت من غرفتها تركض ماتدري وين تروح بس لقت نفسها واقفه على عتبت الباب الداخلي
امضت مامضت تقلب دفاترها وتخاف من امتحان الايام الجايه




""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""


.................................................. .................................................. .......

الشاطئ الذهبي
11-20-2009, 01:40 AM
ـ اذا هيمن الضياع على المشاعر واستأسد الالم وطغى القهر فكيف ستكون الحياه وكيف هي الايام ومن اين سنبدا وكيف سننـــــــــــــــتهي

واذ لم نجد قلبا يحتمل ما نعاني لانه ملئ بهمومه واكتفى بجروحه وارتوى بآهآته فماهو السبيل واين هو الطريق والى اين المـــــــــــــــــــفر






يــــــ ــــــــــ ـــــ وم الــــــ خ مـــــــــيس





على كف الشقا نامت جروحي والألم سهران

يحطمني ...يبعثرني..وفي صحراك يرميني


الصاله الصغيره والتي تعتبر مفترق البيت انفتح بابها الظهر" دارت عيونها بابواب الغرف المغلقه وكل منها بداخله قلب لايشبه الاخر

بدون تفكير مشت للغرفه الي مواجهتها على طول" بردانه في عز حر الرياض متئلمه من المنظر الي راح تشوفه نزلت عبايتها على الكنب ودقت الباب وهي تعرف عز المعرفه وش راح تشوف بعيونها عندها استعداد تتحمل الي تشوفه لكن ماتترك اختها بهااليوم رسمت الف وضع ووضع تلاقيها عليه الا انها تكون مرتاحه تفكر كيف قضت ليلة البارح طرقت باصبعها طرقات صغيره ما كان لها صدى فتحت الباب وطلت براسها

لقتها جالسه على السرير وثانيه رجولها نص ثنيه ومنزله راسها على ركبها ناظرت لها بحسره ووقفت فترها تشوف وتتامل جسمها الي نحل بالشهور الاخيره قربت لها وهي تفكر وش راح تقولها وكيف تواسيها الكلام بهالمواقف يضيع والتعازي تتبخر والتهاني مالها مكان
جلست بجنبها على طرف السرير مدت يدها على خصلات من غرتها تناثرت على ظهر يدها ومررت يدها على باقي شعرها بحنان

حست بلمستها ورفعت راسها ببطئ عن ملامح جامده ماتحمل أي تعبير الالشحوب الي اكتستاهاغمضت عيونها كأنها تفكر تكلمت نوف ..ليش جالسه لحالك ؟؟
..مابي اشوف احد >>ورجعت لوضعها الاول
رصت على جبهتها تحاول ترفع راسها ..ارفعي راسك ياساره انا نوف ماني أي احد
وبدون ماترفع راسها .. خليني انسى شوي
زمت شفايفها تخدع شفايفها لعلهن يرسمن الابتسامه .. يعني انا الي بذكرك
ماسمعت ردها حطت يديها بحضنها تدور كلام تقوله لكن للاسف الكلام خذلها وتخلى عنها في عز حاجتها له
رفعت الثانيه راسها ويظهر انها تفكر هي بعد كلام .. مدري وشلون بتصير حياتي الجايه وش شايله لي الايام
انتبهت من شرودها ومسحت يدها نوف..كل خير ان شالله>> واستوطن الصمت بالغرفه الصغيره
.. احــ ـــم ساره اااا اليوم زاوجك مفروض تستعدين
التفت لها بسرعه كأنها اول مره تسمع هالخبر ..اسم الله عليك وش فيك !!
من حنجرتها اليابسه ارسلت لها نبرة اسى بسؤالها ..تتخيلين يانوف اقدراعيش باقي حياتي مثل الناس
مافهمت سؤالها .. وليش وش ناقصك ماتعيشين مثل الناس؟؟
فكت يديها الي طوقت رجولها وتربعت .. خايفه من الجاي ومنــ ... نايف
رفعت كل جسمها عندها وقابلتها وجلست مثلها .. وش الي يخوفك منه
..مدري احسه بعد يكرهني
.. ليش تفكرين كذا وليش يكرهك
حركت يدها تحاول تشرح تفاصيل الي تشعر فيه وعلى أي اساس جاها هالشعور ..اكيد هو مثلي مجبور ولا مافي رجال يتمنى يتزوج وحده كانت زوجة اخوه اكيد ابوه ضغط عليه عشان متعب
..مايقدر يغصبه الرجال ماينغصب
.. انتي يانوف ماتعرفين نواف الله يرحمه وش كثر كان يحبه واذا كان هو بعد يحبه نفس القدر صدقيني بيسوي أي شي عشان يتولى تربية ولده
.. والله مدري وش اقولك خلينا من هالكلام الحين طالبتك ياساره طلبه واذا لي خاطر عندك توافقين
وجهة نظرها لها تستفسر بنظرها عن طلبها ..خير
تمتم بكلام غير واضح قبل تفصح عن الي داخلها .. ااااا ابيك تقومين تتجهزين وانا بتصل على الكوافيره تجي تزينك
اظطربت وحست بمغص وهزت راسها وتراجعت ورى .لالالا كوافيره لا
.. عشاني هالمره تكفين ولا انا مالي خاطر عندك
ارتجفت من داجلها وبرقت عيونها .. لولا خاطرك ماكان هذا حالي ولولا خاطرك ماكان همي همين
وقفت وسحبتها معها .. متى تقتنعين اني نسيت وان الي ببالك صار ماضي
حطت يديها على وجهها .. بس انا مانسيت ولاراح انسى
.. بسألك سؤال انتي تتمنين اني اتطلق
بسرعه فكت يديها عن وجهه وبثقه .. لا طبعا
.. وتتوقعين اختك تفكر برجال ثاني وهي على ذمة رجال
.. انا عارفه بس احاسيسنا ماهي بكيفنا
.. الانسان القوي هو الي يسير قلبه مايسيره
.. يعني انتي قويتي على قلبك عشان تنسينه او تتناسيه او لانك تزوجتي ومحترمه زوجك
بدت تفقد صبرها من عناداختها بس حاولت تتماسك ..موانا الي سيرت قلبي هو الي انقاد بكيفه انتي تدرين اني قلب مال له بس الي ماتدرين عنه اني ماراح ابدل ناصر برجال العالم كلهم حتى بتفكيري
.. ماقدر اصير زوجه لانسان كرهته لانك انجرحتي بسبته ماقدر مااحتقر نفسي لاني رضيت فيه
..انتي ليش ماتبين تقتنعين اني نسيت
ملت من ترديد السالفه ولاوحده منهم قدرت تقنع الثانيه بوجهة نظرها كل وحده مصره على رايها .. طيب المطلوب مني الحين
.. قلت لك وش ابي منك ابيك تشيلين هالوساوس وتحاولين تنسين ولاتفكرين ببكره وتكلي على ربك وتقومين تصلين لك ركعتين وتجهزين نفسك
هزت راسها ونزلت دموعها ..ياليت يانوف ياليت اقدر ارتاح تعبت من التفكير تعبت من لوم نفسي مليت من الحياه لولا خوفي من الله وخوفي على هالولد ذبحت نفسي وارتحت وريحت
تالمت من الحاله الي وصلت لها .. استغفري ربك وبعدين انتي مانتي عاله على احد تبين تريحينه منك
اجهشت بشده وصارت ترفرف مثل اوراق الخريف الناشفه .. عاله عليه وعلى نفسي اكرهه وهو اكيد يكرهني
.. لاحول ولاقوة الابالله العلي العظيم قطعتي قلبي عليك ياساره وش بتسوي امي وهي تشوفك كذا
مسحت دموعها بسرعه مره بظهر يدها ومره بطرف اصابعها .. بسوي الي الي تبين " بس سامحيني مابي قلبك يشيل علي
حضنتها لقلبها وعانقت احزانها الكبيره ماقدرت توصل لها بالجمل يمكن نبض قلبها يوصل شعورها .. ماحد يحقد على نفسه
كانت راح تتكلم وتقول انا حاقده على نفسي لكن حطت نوف يدها على فمها تعفيها من هالجمله



صار النفس دخان والنار في زود
تسعر بجوفا مجمر الهم يكويه


الطرف الثاني

نــــــــــــايــــــــــف


وضعه كفيل بوصف حاله منسدح على الكنب ومرخي عيونه في رجاء منها انها ترحم حاله وتغفي لكن كانت محاولات فاشله جالس بصالة شقته
ومطفي انوارها وابوه بعد مارجع من صلاة الظهر دخل ينام لانه كان يتعب مع فهد بتغيير اثاث البيت

رجع لورى لكم شهر تذكر كلمه قالها نواف كان <<بخليه لعمه يربيه >> ظلت هالكلمه تدور براسه يحس ملابسه ضاقت فيه من هالذكرى الموجعه قعد بسرعه .. كنت حاس يانواف والله لاحرمها الراحه مثل ما حرمتك من تربية ولدك >>تنهد وهو يتذكر انه اذنب لان الموت والحياه بيد رب العالمين رغم انها كانت السبب ..استغفر الله العظيم >>ووسط هالافكار حس بأبوه يفتح النور .. ليش جالس بهالظلمه
.. سلامتك كنت احاول انام
يدري انه بمثل هاليوم ماراح ينام سبحان الله ناس يئرقها الفرح وناس يئرقها الضيق ونايف كان من النوع الثاني

صار ورى ظهره وظغط كتفه .. قم ياولدي نتوضا ونصلي ورانا شغل ودور لنا شهود

ارخى جفونه بقوه وحرك راسه .. سم طال عمرك >> وقــــام



..........................................



كانت بنفس البلاد ولاتبعد عنهم الا امتار ماحد قال لها عن مسافة كيلو مترات قليله ابوها ما يبيها تدري بوجوده ونايف يبعد عن كلامها الي راح يكون مثل السهم المسموم وهو مايبي احد يثنيي عزيمته

.. انا اخذت اجازه بعد اسبوع بتبدا وان شالله بنروح لجده
فرحانه لكن فرحه ناقصه .. مشكور ياعبدالله
.. العفو يالطيفه هذا حقك
سكتت ماتعودت تعتذر او تعترف بغلطها دائما تبرر لنفسها كانت ماتحبه يوصل اهله وامه خصوصا لانها كانت تلح عليه يتزوج عمرها ما حاولت تكسب وده ومحبته والى الان ماوصلت لمرحلة الاقرار بالذنب .. كلمت نايف
.. انتي لك مده تسئلين عنه تبين منه شي
.. لا مابي منه شي بس اشتقت له من ذاك اليوم ماشفته او كلمته رجع من جده ولاجا
.. طيب اتصلي عليه
هي تبي تعرف اخباره من بعيد بس هايبه لقأه .. هاه لا كلمته ولارد
.. طيب انا اليوم المغرب بشوف اذا كان فاضي يجي ويتعشى معنا
.. لالا خله اكيد مشغول بس يفضى بيجي
..غريبه تسئلين عنه ومانتي حريصه على شوفته بس ماعلي منك انا بعزمه
ماترك لها فرصه ترد احتارت بنفسها مشتاقه له وخايفه منه

الشاطئ الذهبي
11-20-2009, 01:43 AM
.................................................. ........


قبل المغرب وفي غرفة فهد

مشغول عليها عندت ماتبي ترد عليه وهو ندمان من تصرفه ومستقل نفسه لان الغضب صار بوجهها ولاقدر يسوي شي الا انه يطلع حنقه عليها

وده يروح لملكة نايف لان ابوها طلب منه يكون شاهد بسس مو قبل لا يزول الزعل بينهم

حذف الجوال على السرير وقام يلبس ضايق لان اتصاله فيها صار ادمان النسبه له

شاف امه داخله عليه وبيدها البخور وتبتسم له لكن تغير وجهها وهي تشوفه مالبس .. ليه مالبست عمك اكيد ينتظرك
.. الحين بالبس ثوبي واطلع اصلي بالمسجد الي قريب من بيتهم وروح لهم على طول
.. بسرعه عشان ابخرك
.. مشكور يالغاليه
.. ان شالله ابخرك يوم عرسك
ابتسم ابتسامه صفرا .. ان شالله يمه
.. اقول فهد بكره لاتزوجت بتنساني؟؟
ترك ازارير ثوبه الي كان يسكرها وقرب لها .. ليش يمه تقولين كذا وشلون انساك ولا بدا شغل الحموات
..يعني من الحين خايف عليها مني و اني اضايقها بالبيت
.. حس امه ماهي طبيعيه ومتكدره من شي .. لا يمه امزح بس وش طرى عليك هالاسئله
.. ياخوفي انه ماهو مزح وبس
.. يمه وش فيك اليوم تعبانه تحسين بشي
.. لا تطمن عقلي معي للحين
قرب لها زياده يوم حسها تحور الكلام على كيفها .. حشاك يمه بس والله اقلقني كلامك وش طاري لك ها السالفه
.. مافيني شي بس خايفه تتغير على اذا تزوجت غيرك سواها
تاكد ان صاير شي امه ويعرفها تتاثر بقصص الي حولها وتصيطر على تفكيرها .. علميني يالغاليه وقولي وش لي خلاك تشكين ان فهد يخليك تحت أي ضغط
..انت الحين تقول كذا بس بعدين يتغير كل شي سالم كان يقول كذا
ابتسم يوم بدت تطلع الي بقلبها .. سالم من ؟؟
.. سالم جارنا
كتف يديه ووقف يستناها تكمل .. وش سوى سالم
.. من تزوج رمى امه بدار العجزه وامس سئلت جارتنا عنها قالت انها توفت بالدار ولا درى الابعد اسبوع لانهم يكلمونه ولا يرد
.. الله يرحمها بس يمكن امه ماهي بجمالك وشبابك واناقتك
تضايقت من مزحه .. يعني اذا الواحد امه شينه يرميها هذي امه جنته وناره
.. اكيد عشان ما تحرج زوجته لا زارنها صديقاتها
.. والله انا ضايقه فيني الدنيا وانت تنكت
..ههههههههههه سامحيني يالغاليه بس والله شي يضحك لان ولدها رماها تظنين اني برميك
.. والله جيل يخوف الحرمه تنسيه امه والحليب الي رضعه
قرب ورفع يدها وحب .. مو انا الي ارميك انت الاصل ياام فهد
حط عينه بعينها وقال ...

>> ماعاشت الي تنسيني حليب اميـ ابيع كلـ العذارى لاجلـ خاطرها<<

.. ايه اضحك على بهالكلام اصلا انت شاطر بس يالسوالف
...ههههههههه وش تبيني اسوي ماعرف الا اسولف
..ابيك تمم زواجك خلني افرح فيك
انفجر ضحك عليها امه احيانا تصير مثل الطفل ..هههههههههههههههههههههه والله ابتلشنا فيك خايفه اتغير عليك وتبيني اتزوج
نقدت على نفسها.. ايه ابي افرح فيك واشوف عيالك
..خلاص بس ماضمن نفسي يمكن تعجبني فكرة سالم واسوي مثله
.. فهيدان رح لعمك قبل مااكب هالبخور على راسك
.. والله تسوينها عجايز اخر زمن >
خطفت علبة العطر من التسريحه تبي ترميها عليه بسرعه اخذشماغه وراح يركض وهي تتبعه وتضحك على هباله
.................................................. ..............................



بعـــد صلاة المغرب

كان كل شي جاهز انتهت المزينه من مكياجها الناعم وبعده قدرت نوف تكمل معها لين لبست جلابيها بالوان فاتحه مع انها كانت معطيتها هيئه اكبر من عمرها لكن كان انعكاس الوانها على بشرتها زاد زهوتها

دق باب الغرفه ودق قلبها بسرعه وبعنف وقبل تبعد نوف متوجهه للباب .. نوف هو بياخذني اليوم
.. مدري بس خليني اشوف من عند الباب

..كان سلمان والدفتر بيده .. وين ساره ؟؟
.. داخل
.. طيب بعدي عني بعطيها الدفتر توقع
غصه وحزن ملى كيانها على اختها .. ماعليه سلمان عطني الدفتر واستنا هنا شوي
هز راسه بتفهم اخذت الدفتر ودخلت عليها " كانت واقفه بالغرفه وتفرك بيديها ومن شافت الدفتر تراجعت وراى تحاول تهرب وبصيغة رجاء وامنيه ان الارض تنشق وتبلعها ... نـــــــوف
مازالت تمشي لها تشوفها تلخبطت وكانها اوشكت على الوقوع نزلت الدفتر على السرير واسرعت لها ومن قربت لها نوف مسكت يدها حتى تستعيد توازنها كلمتها بنبره قريبه للزجر ماحبت هالضعف فيها ..ساره وش فيك خليك قويه
جلست على الكرسي تلهث .. منين اجيب القوه يانوف لاخر لحظه كنت اتمنى أي شي يوقف هالزواج
شدتها توقفها .. قومي وخليك قويه عشان نفسك وعشان ولدك
.. قلبي بيوقف بموت بموت
ماتدري منين جابت قوه وقفتها ومشتها لين وصلت للسرير ورفعت الدفتر لها .. وقعي خلاص ماعاد يمديك للهروب
ناظرت لها مده واخذت القلم ويديها ترتجف عجزت توقف القلم بين ايديها وهي تشوف اسمه وتوقيعه حضنت نوف الدفتر بشكل افقي بيدها اليسار ومسكت يد ساره باليمين وشدة يدها على القلم .. بسم الله
<<وقعت ساره تحت توقيع نايف وصارت زوجته شرعا >>
سكرت الدفتر وعطته سلمان ورجعت لها ولقتها على الاراض وظهرها على اطار السرير جلست عندها وقالت حروف طالما كررتها لكن ساره هي ساره صعب اقناعها بقناعتنا


.............................


.. مبروك وانا ابوك >> كان هذا ابو نايف الي انهى مهمته وارتاح
مايحس بهاللحظه باي شي الا احساس الانتقام .. الله يبارك فيك يبه
قام فهد لعيون الحاضرين ومد يده لنايف .. مبروك
وقف بوجهه وهو محرج منه لانه كشف عن شي من الي بقلبه وظغط كفه .. الله يبارك فيك
تكلم ابو نايف وهو الي معزم مايرجع للشرقيه لين يحط ساره وولدها ببيت نايف .. بعد اذنك يابوسلمان نايف بياخذ زوجته
.. براحتكم بس لو تخلون متعب الليله هنا
.. ماعندي مانع بس من يهتم فيه
.. خالته موجوده وهي بتنام هنا عشان تهتم فيه
نطق بكلمته الي استغرب الكل منها .. لا ياعمي لو سمحت خلها تجيبه معها
.. خلاص قلهم ياسلمان يجهزونه > قام سلمان ودخل البيت
.. انا ترخصون لي
.. وين يا بو نايف
.. بعد ساعه ونص طيارتي اانا راجع لجده
استغرب نايف منه متى حجز وليش ما قال له .. ليش ماقلت لي
.. هذا انا قلت لك > وقام قام نايف معه
.. وين رايح ؟؟
..بوصلك المطار
.. لا اقعد لين تاخذ زوجتك وتروح فهد بيوصلني
.. بس انت ماجهزت اغراضك
.. كل شي جاهز و شنطتي بدبة السياره مشينا يافهد >> وأشر بيده .. نشوفكم على خير
قام ابو سلمان وسلمان وودعوه وطلع نايف معه وهو يمشي .. طيب ليش ماتجلس هنا يومين بعد
.. ماقدر ياولدي انت بس لاتشيل همي فكر بنفسك وبالعيله الي صارت برقبتك >> وهو يمد يده لجيبه ..على فكره امسك مفتاح البيت
تنهد ومد يده واخذ المفتاح .. ان شالله
ودع ابوه ودخل داخل البيت وفهد طلع تعاقبت خطواتهم لكن ماحد منهم كلم الثاني



.......................................
الحلم والواقع غدى بينهم فرق
بس الحلم لواقعي صار أقرب

تمر الحقايق دوني عيني كما البرق
وصار السراب لضامي الحلم مشرب



.. الحين ؟؟
.. أي الحين هذا الاتفاق من الاول وانتي يانوف بسرعه جهزي الاغراض الضروريه لمتعب
ام سلمان .. ليش بياخذونه معهم
.. أي يمه
.. طيب ليش مايخلونه الليله انا بنام عنده
.. نايف رفض يقول خلها تجيبه
قربت اذنها لاختها والعرق يتصبب من جبينها .. ماقلت لك
.بنفس صوتها .. خلى الهواجيس عنك وقومي البسي عباتك وطلعي شنتطك وانا بجهز متعب
انتبهت نوره وحبت يكون لها دور ايجابي بدال ماهي جالسه .. خلاص يانوف ساعدي ساره وانا بجهز متعب
طلعوا من الغرفه وبقت بس نوف واختها تحث العزيمه فيها
مر عليهم حوالي الربع ساعه جهزت نوره الولد ونوف مهمتها ساره وهاللحظه كانت اصعب لحظه
شال سلمان متعب وساره وقفت تسلم على امها.. الله يوفقك يمه
اجبرت رجولها على الحركه ومشت تتبع سلمان ونوف ماسكه يدها وبنص الحوش حاولت تفلت يدها منها .. امشي الرجال ينتظر
.. ماني قادره اتحرك >> كانت رجولها تضرب ببعض وحيلها مهدود
.. امشي ذبحتيني الى متى وانتي كل شي تسوينه غصب
.. ابي ارجع
.. بس ولدك راح >> كانت قاسيه هالكلمه عليها خلتها تستسلم وتتخلى عن كل شي
.. انتي عشتي هاللحظه القاسيه عشانه لاتتراجعين
رمقتها بنظره .. سامحيني يانوف والله غصبا عني
وهي ترفع يدها الحره وتفك يدها الاسيره بقبضة ساره .. روحي ياختي والله الشاهد انه مايعذبني هاللحظه الا انك تتعذبين >> رفعت راسها للسما الله يوفقك ياساره يابنت امي وابوي >> ثواني طـوووووويله تخلصت يديهم من بعض وهي تدفعها تقفي وتحثها تطلع من باب البيت وتركب سيارته الي باين جزء منها عند الباب وبالفعل ودخلت لداخل البيت عشان تنهي هالموقف


......................................

وهو ينتظر سيارته جاه اتصال عبدالله بعز اللحظات الجريحه وبعز الاحساس المؤلم رد على جواله

.. السلام عليكم
تحكم بصوته .. وعليكم السلام هلا بوريان
.. هلابك وينك يارجال ماتنشاف
.. بهالدنيا >> شاف سلمان طلع والولد بيده وهي تتبعه بدون ما ينتبه فتح لها الباب الي جنبه وقفت من الخوف اركبي ياساره >> هذا ماهو نوف تقول الي تبيه ركبت وهي تحس روحها بتطلع حط الولد بحضنها وسكر الباب
شاف سلمان يأشر بيده معناه السلام تحرك وهو غصب يضبط نفسه لاينفضح ضعفه وحتى مايشعر عبدالله بتوتره
.. طيب اختك حابه تشوفك
.. تعال انت وياها حياكم الله >> ودها تصرح تشهق تشق ملابسها لكن تمسك نفسها صعب تحس انها بتستفرغ من ريحة عطره بالسياره
.. وين نجي بعمارتك الي كلها عزوبيه >> بينه وبين نفسه ياليتني ارجع عزوبي > اخذ منديل ومسح العرق الي صار يتصبب من وجهه بغزاره رغم ان تكييف السياره عالي .. طيب طيب نص ساعه وانا عندكم
وسكر منه وبعد ماكن يمشي بهدؤ اسرعت السياره ماهو طايق قربها له كل هذا وهي تنفض من اخوف والحرج والغربه تحس حتى النفس ماعاد تقدر عليه
وهوساكت وعاقد حواجبه ويمسح وجهه ويقرب وجهه للزجاج السياره كأنه ماعاد يقدر يشوف


الحزن وقفه وتصوير والحاح
والهم ماغابت مساريه مره
والقلـب لايدلـه ولاهـوب مرتـاح
هــــم تثنـــــــاله وهــــم يجــــــره




ربع ساعه وصل البيت وقف السياره وهي كاتمه كل انفاسها ضاغطه بيديها على ظهر ولدها تتذكر هالمكان ماتدري انه مرجعها والي رح تعيش فيه حياتين صمدت وطلبت الصبر والعون من ربها
اخذ مده واقف بعدها سحب المفتاح وطفى السياره رفع نظره وتذكر الباب الكهربائي ورجع المفتاح كانت يديه تنتفض ماهو قادر يركز او يتحكم بنفسه تصرفات غيره موزونه على عكس طبعه حرف السياره بحيث تصير مقابله للباب وطلع جهاز التحكم وفتحه وبدت السياره تدخل والباب شوي شوي يتسكر وراهم


نهــــــــــــاية البارت
وقفت الحروف متعبه عن وصف الحال
وابى الجبر الاان يجف في قلمي عن اكمال بداية الايام القادمه

وهاانا اتسمر هنا انتظركم
لعلي اجد بين ردودكم ما يريح حروفي لتنطلق من جديد
وفي ماتكتبون حبر يروي عطش قلمي لنعود للخوض في سيرة ابطالنا



قرائي الاعزاء
ناصر ونوف وهذا الشد والجزر الى وين راح يوصلهم ؟؟
فهد ومها والخلافات الجديده وش تاثيرها بحياتهم ؟؟
نايف وساره وحياه جديده انفتح عنها الستار ومسرحيه من الالم ستبداء كيف تكون احداثها وكيف سيغلق عليها الستار

اتحفوني بردودكم فانا انتظرها بشوق

<< سبحان الله عدد ماكان وعدد مايكون وعدد الحركات والكون>>

واخيرا

استودعكم الله الذي لاتضيع ودائعه والى لقاء قريب

دمتم برضا

اختكم ذكــ نجديه ــــرى

الشاطئ الذهبي
11-20-2009, 01:46 AM
:)>>>>>>

الـــغــلا
11-20-2009, 11:50 PM
حلوووووووووه
كمليها

زهره بريده
11-21-2009, 02:16 AM
كملي بليززززز

الشاطئ الذهبي
12-13-2009, 01:28 AM
^^

الـــغــلا
12-14-2009, 01:37 AM
ليه ما تكمليها والله خساااااره

السميراء
12-25-2009, 06:03 PM
رووووووووووووووعه
ننتظرررررررررك تكلميهااااا

الشاطئ الذهبي
12-25-2009, 06:58 PM
:ق200::ق3::ق100:



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



الـــــبــــــ السابع والعشرين ـــــارت



العمر يمضي بالسنين حسابه ... و القلب من حدر الضلوع حطام

أفعــال حـظٍ قـاسيـــاتٍ حـرابه ... الــروف عـنـــده إبــــرةٍ بـبــهام

الفكـر عودٍ و الظروف ركابه ... و العـيـن شـوفه لـوحه لــرسام



ربع ساعه وصل البيت وقف السياره وهي كاتمه كل انفاسها ضاغطه بيديها على ظهر ولدها تتذكر هالمكان ماتدري انه مرجعها والي رح تعيش فيه حياتين صمدت وطلبت الصبر والعون من ربها
اخذ مده واقف بعدها سحب المفتاح وطفى السياره رفع نظره وتذكر الباب الكهربائي ورجع المفتاح كانت يديه تنتفض ماهو قادر يركز او يتحكم بنفسه تصرفات غيره موزونه على عكس طبعه حرف السياره بحيث تصير مقابله للباب وطلع جهاز التحكم وفتحه وبدت السياره تدخل والباب شوي شوي يتسكر وراهم




..........................................
بعد ماطلع من عنده ابونايف وفهد وطلع الشاهد الثاني الي كان واحد من الجيران والشيخ الي تم الزواج على يده واخذ نايف ساره ومشوا لبيتهم وبعد ماراح سلمان يوصل نوف لبيتها فضل يختلي بنفسه ويفكر بالنظره الغريبه الي يشوفها بعيون نايف معقوله ظلمته لاني مامانعت وظلمت ساره لان الرفض بحالها ماكان بلسانها ومسكت عليها نطق لسانها
وفي غمرة افكاره حس بدق بالمفتاح على باب المجلس رفع راسه وكان فهد واقف على راسه
.. السلام عليكم
زين نفسه على المركى الي تحت يده .. وعليكم السلام تعال اجلس وانا عمك
قرب وجلس قريب منه .. خير اشوفك جالس لحالك
.. والله الكل طلع وجازت لي الجلسه لحالي
سحب دلة القهوه وبدا يقهوي عمه .. وسلمان وينه ؟؟
اخذ الفنجان من يده .. راح يوصل نوف
سكتوا فتره عن الكلام وتكلم ابو سلمان وحب يتاكد من الاحساس الي يخالجه .. فهد انت طبعا تعرف نايف زين وعلاقتكم ببعض قويه
هز براسه بتردد .. أي طال عمرك ليش السؤال
وهو يهز الفنجان علامة الاكتفا ويمده لفهد .. والله مدري واناعمك اشوف انه ماهو راغب بهالزواج
توتر وهو يحس نفسه انحشر من صعوبة الموقف صعب يتكلم والاصعب يسكت لكن بما انه صار زوجها خلاص ماعاد فيه فايده من الي راح يقوله .. نايف ماتكلم بس ماظن انه يسوي شي مايبيه تطمن ياعمي هو مقتنع بس صعب عليه الموقف
حاول يخدر نفسه بالكلام الي سمعه .. يمكن" الله يوفقهم
.. تامرني بشي انا بمشي
.. وين خلك عندي شوي
.. والله الوالده زعلانه مني وودي اراضيها قبل ماتنام
.. افا وانا عمك الا امك ترى مالك بد منها ولا لها بد منك تطالع الله ثم تطالعك لا تخيب رجاها فيك
.. ابشر طال عمرك مايصير الا الي يرضيك بس الوالده تتدل علي تبي تشوف غلاها
.. ماعليه ياولدي خلها تشوف غلاها وامك يافهد بالذات تحملت علشانكم كل شي بدتكم على نفسها يوم مارضت تتزوج بعد ابوكم الله يرحمه وبدتكم على اهلها يوم زعلتهم لانه مارضت تتركم وتترك بيتها
قرب له ونزل على راسه وحبه .. لايمكن ننسى فضلها علينا ولاننسى فضلك انت ياعمي انت ماخليتنا نحتاج احد وقدرت تعوضنا عن ابونا
شعر بكلام فهد شي لامس قلبه حس بالحزن المخلوط بالفرح وبالفخر المدموج بالانكسار .. الفضل لله وانا عمك والحمدلله الي ماضاعت تربيتي وصبر امكم الله الله في امك يافهد لاتخلي قلبها يغضب عليك
.. ان شالله يالله تصبح على خير
.. تلقى خير

طلع فهد وفضى عليه المكان من جديد وفضل يجلس بمكانه

.................................................. ...........

دقايق كانت السياره الي تحملهم داخل الموقف
زاد العرق يتصبب من جبهته تعرفت كفوفه وهي صدرها يطلع وينزل بسرعه كان احد يلحقها اخير قدر يسيطر على بعض توتره وسحب المفتاح وفتح الباب وقدر اخيرا ينزل وقف متصلب بمكانه افكاره تشتت وضاع توازنه وهي على حالتها تلهث وتلهث تلحق نفسها الي طار منها اخيرا انتبه انه لازام تنزل ولازام هاللحظه هو الي يطلب منها نزل راسه للباب قبل يسكره .. انـــــــــــــزلي >> كان هذا اول امر يأمرها بتنفيذه بدت تستوعب وضعها وانها ماراح تقعد هنا" بكركبه وبحركات غير مسؤله تحسست الباب تدور من وين ينفتح ماعادت يدها ملكها صارت بيدها رعشه وتنتفض وتحرك يديها جهت الباب وبصعوبه قدرت تمسكه وتفتحه شوي شوي وهو لاف للجهه الثانيه يمنع عينه من النظر لها نزلت تنتفض من اشياء كثيره
مشى لجهة مدخل البيت ويده بجيبه طلع مفتاح البيت وفتح الباب ودخل ظلت متسمره فتره لين حست انها راح تغيب عن الوعي تزلزل جسمها ومسكت الجدار الي جنبها" رجع لقاها على هالحال شاف الولد نص جسمه نزل عن مستوى يدها وهي تقاوم ضعفها وتحاول ترفع نفسها لا تطيح بد متعب شوي شوي ينسل من بين يديها وهي تحاول تجلس لكن حست الاراض بعيييييده ابعد من السماء بصدق هذي الفتره تمنت الموت لانه اهون بكثير منها
اسرع وهو خايف مايلحق الولد ويتخيله مرمي على الاراض قرب لها ناوي يشيله من بين يدها الي ارتخت لكن سبحان كان حنانها ااقوى من خوفها كانت شاده بيدها عليه ومصرده كفها وهو يحاول يسحبه لوهله رفعت راسها تشوفه قريب حيل منها وبالصدفه نزل عيونه لها كانت تبرق بخوف وبشي ثاني مافهمه ابعد عيونه بسرعه عن عيونها من ورى النقاب الي نست حتى تشيله بدا يستوعب انها ممانعه انه ياخذه منها " بدون شعور مسكه بيده وخلصه من يدها بيده الثانيه بمجرد ماصار بين يديه بعفويه عطاها ظهره وقرب شفايفه لخده الصغير وحبه بحنان انتباه شعور الابوه الي ماجربه " اما ساره اخيرا حطت يديها على اعلى عتبات المدخل وجسمها على اسفلها بد ماتحسست مكان يده عليها وكانها احترقت
وصل بالطفل للصاله وهو يتأمل التغيير الي طرى عليها مع انه بالاثاث والترتيب الاانه اعطاها صفه ثانيه نزل متعب على وحده من الكنبات تحسس وجهه الصغير باصبعه الكبير ووقف عنده مده وتذكر انه تاخر على موعده مع عبد الله طلع من الباب مر قريب منها" صارت تحاول تقوم لكن للآسف خذلتها قوتها كان راح يتعداها لكن وقف شوي لعل فيه كلمه يبدى فيها بمشوار الانتقام الي راح يبدا من اليوم الى اخر يوم بعمره وبعمرها .. ادخلي الولد لحاله << ماقدرت ترفع نظرها ولا جسمها ومشى وركب السياره بعد شوي شافته ينزل ويتوجه للجهه الثانيه اخذ شنتطها الصغيره الي بالسياره ورماها على الاراض باهمال وركب السياره مره ثانيه ومشى بدون أي كلمه


.................................................. ..........................................

من يعطي عيوني سبب للنوم
واعطيه من قلبي شرايين نبضي



هناك وفي مكان يحتوى قلب شوه الالم جماله وصلت للبيت ما تبي تشوف احد ارتاحت وهي تشوف الصاله فاضيه بس تسمع صوت خالتها تكلم الشغاله بغرفه جنب الصاله ماحس احد فيها وهي تطلع على الدرج وصلت غرفتها وسكرت الباب هذا المكان الي ترتاح نفسها فيه هذا المكان الي احتضن ايام جميله وايام قاسيه بمجرد ماحست انها بمأمن عن العيون والاسماع اعتلت صدرها شهقه عاليه وهي تشوف ساره تمشي كآنها تنسحب للموت وهي ماهي قادره تحرك ساكن الا انها تشجعها ماقدرت حتى تقنعها انه صار ذكرى ماتحب تتكلم عنها
رمت عبايتها وشنطتها على الاراض ودخلت الحمام <وانتم بكرامه > وجردت جسمها الصغير من كل شي ودخلت تحت المويه ودموعها تجري مع جريان المويه ظلت على حالها نص ساعه ولبست روبها وطلعت وعينها على السرير مشت له بدون متلتفت ورمت نفسها عليه سكرت الضو الي جنبها وارخت هدبها تبي تريح عيونها شوي يمكن تغفي


.................................................



من شافته داخل للصاله لفت للجهه الثانيه وهي تصطنع الزعل قرب يوم شاف حركتها ضحك .. افا افا ليش الحلو زعلان
ماردت راح للجهه الثانيه بحيث يقابلها وحب راسها ويدها .. اسمحيلي يالغاليه اذا كنت زعلتك
.. انت اصلا تشوفني بزر تضحك علي بكلمتين
.. حشاك يمه هذا نا عندك سوي الي تبين وانا راضي
.. الحين تقول هالكلام بعدين تنسى ان لك ام
..ليش تقولين كذا يمه انتي دنيتي كلها ومايهون على تزعلين علي
.. انت وش تبي مني اطلع لغرفتك نام واتركني
.. ابيك ترضين على عشان انام مرتاح
.. ماراح ارضى عليك لين تمم زواجك
تافف .. لاحول ولاقوة الابالله يايمه البنت نفسيتها ماتسمح متأثره بموت اخوها
بيت على وجهها علامات الحزن .. الله يصبرها بس يايمه الى متى هذا اخوه تزوج
.. اخوه ظروفه غير
.. خلاص سو الي يرضيك بس لاتجلس عندي
ضحك عليها ..ههههههههه الله يهداك يالغاليه ودي زواجي يصير بظروف احسن ولا انتي ماتبيني افرح
.. الله يعلم وش اتمنا لك " خلاص يايمه بكيفك بس ودي زوجتك تملى على البيت مليت من مقابل الجدران
ناظر لها بخبث .. اقول يمه وش رايك ازوجك؟؟
غلته بعيونها .. قل انك تبي تتخلص مني
.. لابس ابيك تكملين نص دينك وتجيبن لي اخو ولا اخت يملى علينا البيت
قامت بس قبل تستعدل كان وصل الدرج .وهي تتوعد فيه .. هين يافهيدان انا اقول بشوف عيالك وهو يقول بيزوجني
ناظر لها من اعلى الدرج .. مافيها شي يمه انت تحسين بملل قلت ادور لك حل
رفعت راسها تناظر له .. ماعندك حل غيره > >رجعت لمكانها يوم شافته اختفى وهي تعبانه من المشيه السريعه الي مشتها تحاول تمسكه .. الله يقطع ابليسك قطعت نفسي "" الله يرضى عليك ياوليدي ويرزقك
شافته يطل من الدرج .. كأنك تكلميني يمه
قامت له تحاول تلحقه .. اقول الله يعطيك العقل رجال طول وعرض والعقل عقل بزر
.. كل هذا لاني بزوجك
.. انت اليوم ماانت طبيعي روح نام لاخلى هالبياله تلعب بجبهتك
.. اوف عصبت ام فهد خلاص رايح تصبحين على خير
.. وانت بخير

..................................................

في بيت لطيفه وعبدالله
وصل بجسمه المنهك المهدود ماعرف كيف وصل ولاكم الوقت الي قضاه لين وصل عندهم
كان عبدالله باستقباله ناوي يقول للطيفه وهو الي متاكد ماحد راح يزعل قدها لانه من وجهة نظره ماحد يعرف ساره مثلها
سلم على عبدالله الي دخله لمجلسهم الخاص كان واضح ان عنده كلام وده يقول جلس مده عبد الله يكلمه ويكلم لطيفه وكل واحد سارح بوادي غير عن الثاني .. ماتلاحظون انه انا الي اسولف وانتم كل واحد بعالم
انتبهت لطيفه من غياهب افكارها .. صدق يانايف انت فيك شي متغير
نزل راسه ماحب يصدمها بالخبر وهو يشوفها عندها استعداد للسقوط بأي لحظه .. ابد سلامتك بس تعبان من الشغل ووو...
ناظرت له نظرة استفسار .. ووش كمل !!
استجمع قوته .. انا بقولك يالطيفه بس ابيك تهدين انا عارف الي سويته ماراح يرضيك بس صدقيني انا مجبور
زادت تسائلاتها وقلبها صار يضخم الدم بسرعه من الخوف .. نايف علمني ياخوي وش صاير
بدا بالكلام وبدا بالكلمه الصعبه .. لطيفه انا تزوجت اليوم """""""""""""
سكتت تفكر بالي سمعته وتتاكد من الي قاله .. تزوجت !!متى ومن هي ؟؟ تذكرت شي مهم غاب عنها.. وشلون تتزوج ونواف ماله كم شهر متوفي
هنا طئطئ راسه بخجل وتكلم وعيونه بالاراض .. انا تزوجت ساره بنت عمي ابو سلمان
ارتجت الاراض بشده من الي قاله وفتحت عيونها بوسعها .. ســــاره ؟؟؟؟؟؟؟ ساره زوجة نواف !!
واجهها بنظره وهز راسه بالموافقه انتظرها تعاتب تثور تقلب الدنيا لكن الي شافه عكس كل الي تصوره حسها انكمشت على نفسها وسيل من الدموع غزى وجهها حاول يخفف عنها .. لاتخافين يالطيفه انا باخذ الولد واخذ حق نواف والله لااخليها تبكي بدال الدموع دم
انذهل عبدالله من المشهد الي يشوفه والالغاز بحديثهم .. ليش يانايف وش دخلها بموت نواف الموت والحياه بيد الله وانا اخوك
تنهد وشال عيونه الي تعلقت باخته وهو يشوف دموعها الي يكرهها .. سالفه انت ماتعرفها ياعبدالله وماقدر اقولها
عبد الله مايدري ليه شاف بعيون لطيفه شي غريب يدور حول هالموضوع واحساسه يقول له ان فيه شي مضايقها ..لاتظلمها يانايف
كان يناظر بلطيفه الي حارت الحروف بحلقها يشوفها للحظه تحاول تفتح فمها وتقول شي وبعدين تتراجع وتسكت جا وجلس ملاصق لها .. اوعدك يالطيفه انا الي باخذ حق نواف منها واخليها تتمنى الموت
تكلمت اخيرا .. ليش يانايف من قالك انها السبب بموته ؟؟
صارت ذكرى ذاك اليوم تدور براسه بسرعه .. نواف الله يرحمه قالي انه شاف منها شي مارضاه وسمع كلام ماينقال
بعد خوف وتردد .. يمكن يقصد احد ثاني
.. لا يالطيفه هي يوم حست انها انكشفت وطلع من البيت اتصلت على مها عشان تبلغني لكن للآسف كان الموت اسرع مني
عبدالله ..قضاه يانايف هو الي سبقك عليه لاتحط البنت بذمتك وتندم
ماقدرت تتكلم ولاقدرت تسمع ولاقدرت تعترف هربت من جلستهم الى ظلام غرفتها كان نايف راح يقوم وراها لكن وقفه عبدالله .. اجلس يانايف خلها تنفرد بنفسها
.. ماقدر اشوفها تتعذب واخليها صدقني ياعبدالله ماكنت ابي هالزواج يتم بس ابوي اصر عشان ولد نواف
حط يده على كتفه .. انت ماسويت شي حرام ولاعيب لاسمح الله انت تزوجت على سنة الله ورسوله
خلاص وصل للخطوط الحممرا ماعاد يقدر يقول اكثر فضل ينسحب .. مع السلامه انا ماشي
.. وين اجلس تعشا معنا
.. اعذرني انا بروح بس تكفى لاتترك لطيفه
.. لاتحاتي اتركها على انا بتفاهم معها انت بس رح لزوجتك حرام تترك لحالها
مارد عليها الي سواه انه عطاه ظهره الي اثقله الهم وطلع من عنده





مريت بيت للمحبين مقفول
جابتني القدرة على حد بابه
نشدت جيرانه عسى البيت منزول
قالوا: حبيبك راح .. لاو آسفابه
له مدة بالسوق ماشيف له زول
وبابه عليه من السوافي ترابه
:

اخيرا قدرت تجتث جسمها من الارض خافت على ولدها قامت من وصلت وعيونها الغارقه تدور بالمكان وكل ركن له ذكرى بين طيات الايام القليله الي عاشتها بهالمكان قربت للطفل الي كان يبكي جلست قدام الكنب الي حطه عليها مسكت يده الضغيره وحطتها على شفايفها وحبتها برقه وهي على وضعها لفت عيونها للمره الثانيه في البيت ناظرت لولدها وشالته ومشت به جهة الدرج وطلعت بخطوات حذره بالطريق الي تعرفه عز المعرفه اول ماوصلت كان باب الغرفه الي قبل غرفتها الاولى مفتوح على وسعه دخلتها كانت غرفة نوم لشخصين اقشعر جسمها وهي تشوفها من خلالها عبرت لغرفه ثانيه كانت غرفة اطفال مشت لها وابتسمت ماتعرف سر هالابتسامه الي لمعت من وسط غيوم الاسى حطت متعب في سريره وطلعت تدور مكان حنت له وعلى نفس الممر المتوسط العرض مشت لين وصلت للمكان الي عينها عليه كان بابه مسكر حركت الباب بيدها كان مقفول
دموعها غلبتها وهي تشوف غرفتها مع نواف مقفوله عنها ارتما جسمها الصغير على الارض وجلست مثنيه رجلينها تحتها ضربت الارض بقبضة يديها وبكت بصوت عالي يمكن لو البيت فيه احد كان سمعهالكن للآسف ماحد يسمع صوتها سواها كان يرتد عليها صداه من جدران البيت البارده
بكت وبكت وبكت لين تعبت قعدت على وضعها مده لين سمعت صرخات ولدها الي افتقد وجودها وقامت له ودخلت الغرفتين الي يجمعهم باب واحد وسكرة عليها وعليه
.................................................. ...............................................




..احنا بنص الاسبوع الجاي ماشين
استئت ام سلمان من الي سمعته بتمشي وتخلي قطعتين من روحها وتسافر .. موكنه بدري ليش مستعجل ياوليدي
ناظر لها عارف وش تفكر فيه ووش الي مضايقها مسك يديها .. ادري يالغاليه بس المفروض اداوم يوم السبت بس عشان تاجهزون انفسكم براحتكم
همهمت بالم .. والله ياوليدي ماودي ابعد عن خواتك
ابتسم يبي يخفف الضيق من صدرها الي زاد من منظر ساره وهي تمشي من عندهم .. افا يمه وانا ماني مالي عينك
رت له الابتسامه مع غصه .. انت الغالي يايمه و مافيكم رخيص بكره لا جاك ولد ولابنت ثانيه بتعرف انك ماتقدر تستغني عن واحد منهم
.. تسلمين يالغاليه الله يخليك لنا بس يمه انا ابي اريحكم وارتاح بعد
.. ماعليه يايمه سو الي تشوفه من صالحك بس اعذرني ياوليدي ماهو بكيفي
.. عاذرك يالغاليه وانتي بعد اعذريني لاني غربتكم عن بيتكم وديرتكم لكن ان شالله عن قريب تفرج
.. ان شالله والحين يمه قوم ارتاح انت اليوم تعبت
حب راسها وقام .. تصبحين على خير
........................................


بعد ماطلع من بيت اخته لف بالشوارع يدور مكان يحتوي ضيقته لكن ماعثر عليه بزحمة اوجاعه لقى نفسه بشقته الصغيره كانت صورة نواف تلاحقه بكل ركن فيها ضحكاته مقالبه صوته حط يده على راسه وبعد ماهدت نفسه شوي دار براسه خاطر >>وشلون اخلي مره ببيت طويل عريض ماعندها الاطفل صغير هو محتاجني وانا تزوجتها عشان اكون قريب منه واحميه منها>> ماحس بنفسه الاهو شايل نفسه وطالع من المكان بعد ماشيك على كل شي فيه الاناره الغاز المويه سكر الباب على اجمل ايامه بين جدرانها وطلع
وصل بسيارته الفارهه للمكان الي يكره قربه وقرب سكانه كرهه للموت" دخل السياره وتوجه للباب الداخلي يسحب خطواته
فتح الباب الفخم شوي شوي كأنه يدخل مكان محرم وجوده فيه كانت الصاله زي ماهي ماتحرك فيها ساكن والبيت مــــوحش شبيه بالقبر وقف و نطق لسانه بكلمه مايدري كيف انسابت على لسانه بدون شعور.. الله يرحمك يانواف رحت وتركت العذاب لي >> تنهد .. استغفر الله العظيم
وطلع يشوف وش صار بعده من بعد صلاة العشا الى قريب الفجر وهي بالبيت ياترى وش شوت بعد ماطلع
ثلاث غرف يمينه واثنين يساره مايدري هي باي وحده
ضحك على الاقدار معرس مايدري وين عروسته طرق اول غرفه يساره مكان لطرقاته صدى
التفت لليمين وسوى نفس الشي بأول غرفه وتذكر انه ممكن يدخل بدون لايستئذن الانتقام مايحتاج ادب واستئذان يانف "حرك الباب لكن من انفتح حركه اقوى لكن نفس الشي طرق الباب ولارد رجع للغرفه الي هي موجوده فيها فتح الباب بقوه لكن مقفول


اقيده بـ اغلال عرف وقرابه
وقلوب تظلمني ولااقدر ادينه
في معتقل همي ماأحس برحابه
حريتي حرفي وروحي سجينه


"" مستقليه على السرير بعد مانام ولدها حست بحركه على الباب قامت مفزوعه تكمكمت على نفسها من الخوف سمعت دق الباب اول مره كان هادئ شوي بعدين صار يقوى قربت للباب وبصوت مخنوق من الخوف .. من
احتقرها وكان صوتها عطاه جرعه من الكرهه رد بنبره حاده .. انا افتحي
ماتعرف صوته ولاتدري هو الي عند الباب ولاغيره ترددت الف مره تسئله تكلمت بسرعه يوم الطرقات صارت خبط .. انت من ؟؟؟
استغرب اكيد تستهبل من يكون غيري بغضب وهو يحرك يد الباب بسرعه .. انا نايف افتحي لاتستغبين
وقفت متجمده في مكانها ورجعت لها حالة الغثيان من تاكدت من قربه وعت من افكارها على صوته يوم طولت مافتحت... افتحي لااكسر الباب
فتحت الباب بحركه لاشعوريه وانزوت ورى الباب وقلبها يرتجف وهي تحس انه راح يدخل عليها وتصير معه بغرفه وحده" دخل من تعدى حدود الباب شعر انه انسان ثاني من عالم ثاني وبقلب ثاني وتفكير جديد مشى وصوت جزمته على الرخام يهزها مع كل خطوه يخطوها " تلفت بالغرفه مافكر الى الان كيف يكون شكلها بقدر مااهتم كيف يبدا معها مالاحظ وجوها ورى الباب مع انها توقعته يسمع دقات قلبها الي تسارعت وتعالت مشى لغرفة متعب كانت ظلمه بس قدر من خلال النور المتسلل من الغرفه الثانيه يتاكد من عدم وجودها استدار بجسمه ولاحظ حركتها ورى الباب الي يفصل بينهم مشى بحركه غير مسؤله غير متوازنه تنافي طبعه الي غرق في اموج حقده عليها وبسرعه ازاح الباب المتفوح حتى يبتعد عنها ويسكر عليهم اثنين مالهم ثالث الا حفنه من الالام "" كانت منطويه على نفسها ماعندها قدره حتى تسمح له يشوف وجهها لانها الى الان تعتبره غير محرم لها " اتخذت وضعيه غريبه كانت ضامه يديها وحاطه راسها بينهم في محاوله انها تستر نفسها من نظراته لكن قبل يتمعن في حركتها قررت تواجه مصيرها بشجاعه وفي لحظه سريعه قررت تخليه يشوف ساره القويه وقررت توطى على احزانها وتاكد له انها ماهي محتاجه رحمته لاهي ولا ولدها رفعت راسها وهي تلبس قناع الشجاعه يوم حست بانفاسه مثل اللهب يحرقها


بمجرد مارفعت راسها صوب سهم انظاره لعيونها هنا كانه يشوف نوف الي ماشاف منها الاعيونها ورغم انه بيوم شاف كل وجهها الا انه ماركز فيها


ميته لوكان في جسمي حياه
وذاويه لو عودك خضر


أبتسم خوفي من الناس العداة
يفرحون لو شافوا دمعي انهمر




جتها قوه غريبه وقدرت ترمقه بنظره ناريه ماغره الجمال الي شافه بملامحها ولاانساه جرح قلبه ظلت انظارهم تتبادل بينهم نوت تنهي هالموقف السخيف وبعد مجهود استنزف منها طاقه كبيره .. ليش تناظر لي ؟؟
من سمع جملتها انذهل ورد بعد وهله يلقى كلمه توصل لمستوى النقمه الي يحملها عليها ميل شفته .. ماشاء الله وقحه بعد !!
ابعدت عن المعزل الي دست نفسها فيه خلاص تكسر بعد الجمل الي تواردت بينهم وهي تخفي وش كثر كانت مثل الطير الجريح الي يجاهد عشان يعيش وعطته ظهرها .. بعد !! يعني فيه شي ثاني تعرفه عني !!

تقدم لين صار وراها وبصوت هامس .. اعرف اكثر مماتخيلين ومن كثرما تحمست اكتشف باقي عيوبك تزوجتك
بعد ماكانت صاره جسمها من قربه التفت بسرعه عند نهاية اخر حرف وعشان ماتسمح له يكمل .. انا مافيني عيوب
بثقه وهو يتلذذ بالي يقوله ويتفنن باهانتها وهو يأشر عليها من فوق لتحت ..انتي كلك عيوب >> ارفعت اصبعها ناويه تتكلم منعها .. اووووووص
ولاكلمه انتي تسمعين وبس وتحمدين ربك اني خليتك تشوفين ولدك
طلع من عندها وهي في غمرة ذهولها من الي سمعته كانت تظن انه يكرهها لانه مجبور عليها لكن هذا مايعطيه الحق يرميها بابشع كلام
سمعت صفقت الباب وهي على وقفتها ...الظاهر بيستذلني بجلستي مع ولدي لكن هين انت الي بديت يانايف والله لاخليه يندم على كل حرف
فجئه لحظة الضعف والانكسار انقلبت الى عنفوان وعناد وحرب طاحنه شب فتيلها نايف بجمل بسيط

من هنا كان اول نقاش واول شحن نفسي بينهم الحنق ملى قلوبهم على بعض وابتدت بينهم رحله من الضياع مشوا في غياهبها كل واحد بنظر الثاني ظالم وبنظرنفسه مظلوم لكن الحقيقه الاثنين مظلومين والظالم يختفي ورى جدار من الخوف
.................................................. ......


في مكان بعيد في جده وفي بيت ابو نايف
خلص الشغله الي راح علشانها ورجع لهم "توسط عياله وزجته بعد غياب دام حوالي عشر ايام كانت عيونهم او السنتهم تسأل عن نايف
مها الي اجتمعت عليها همومها من الخلاف الي صار بينها وبين فهد .. الحمدلله على سلامتك
..الله يسلمك
وانضمت لجلستهم .. وش اخبار نايف
.. نايف الى الان الفكره صعبه عليه بس ان شالله راح يتعود على وضعه الجديد
مها الي ماعجبها اسلوب ابوها .. انا خوفي مايتعود وتصير ساره ضحيته هالفكره
ام بدر .. ماتخيلت ساره ممكن توافق وشلون قدرت تقنعها ؟؟
.. ساره ماكانت احسن من نايف بس ضغطت على نفسها عشان ولدها
بدر .. وين بيعيشون ؟؟
.. ببيتهم بيت نايف
سكت الجميع ماتخيلوا انها تعيش حياه ثانيه بنفس البيت
.. حرام عليكم يابو نايف تفرضون عليها عيشه ماتبيها وبيت ماتبيه
.. غصبا على ياام بدر مافي حل ماكان في وقت ندور بيت للايجار او للبيع المسأله يبيلها وقت
مها .. كان انتظروتوا لين تلقون بيت
.. خفت يابنيتي يتراجعون وانا ماصدقت يوافقون بس انا غيرت الي اقدر عليه من الاثاث بهـ الكم يوم وفهد ماقصر كان يشرف على كل شي
نزلت مها راسها يوم شافت الانظار تواجهت لها كردة فعل عفويه " ام بدر .. الله يجزاه خير ماقصر
اخيرا تكلمت .. ونايف يبه ليه ماساعدك
مشعل .. هههههه خافت على فهد من التعب
ابو نايف .. مشعـــــل عيب " التفت له وجاوبها .. نايف كان رافض يسوي أي شي
ام بدر .. ليه ؟؟
.. مدري احس وراه شي وفهد عارفه بس الاثنين ماتكلموا واظن فهد زعلان عليه اكيد نايف قايل له شي بس مدري وشهو !!
كان ابو نايف يتكلم ويتكلم عن اشياء كثيره خلال سفرته اخذ فهد نصيب الاسد منها انشغلت وش الشي الي ممكن يكون بينهم ماقاله الاثنين



وهاهو الليل يتجلى عن صباحا جديد ربما يحمل مع طلوعه الكثير الكثير وربما يمضي ولايحرك ساكن الا انه ينقص يوم من اعمارنا
نايف اتخذ غرفه في البيت تكون مكانه بعيد عن ساره وقريب من متعب
ساره قررت تكون اقوى من كل شي
نوف نامت وهي تنتظر ينتهي هاليوم الطويل وتشوف كيف عدى على ساره
مها افكار كثيره تدور براسه وشي غير مفهوم بين نايف وفهد يمكن هو السبب الي دعى فهد يزعلها
فهد وقف عن الاتصال فيها لعلها تراجع نفسها وهو يراجع نفسه
لطيفه محاولات عبدالله كانت فاشله انها تفصح عن سبب الحاله الي وصلت لها وعاادت من جديد للوحده
نوره وسلمان لاجديد الا التجهيز للسفر



..................................................
فتحت عيونها وتلفت بالمكان كان السقف الي يعتلي نظرها فخم على غير ماتعودت بغرفتها المتواضعه ببيت ابوها بسرعه شريط سريع من الاحداث مر عليها بسرعه قامت متوجهه لمتعب كان صاحي ويلعب بأيديه ابتسمت يوم شقت وجهه البرئ ضحكه طاهره رفعته ومشت وهو معها لين وصلت للغرفه الثانيه وحطته على سريرها ودخلت تغسل وطلعت تدور شي تلبسه فتشت بالشنطه الصغيره الي بطرف الغرفه ولبست قميص بيت طويل لبسته تحسبا لدخول نايف وظلت جالسه بالغرفه لان اليوم جمعه اكيد ماراح يطلع مر عليها الوقت ممل قضته مع ولدها الي كسر بعض الملل مابين تغير له او تلعبه لين تعب ورجع نام ورجعت جلست وعلى هالحال لين العصر لحالها فزت بسرعه وهي تسمع جوالها
كانت نوف
.. مساء الخير
بصوت بارد ظهر فيه نغمة الالم واضحه ..اهلين مساء النور
.. شاخبارك
.. الحمدلله تمام
.. بس صوتك يقول العكس
غورقت عينها كأنها تذكرت ولملمت عبرتها .. لاتخافين بس يبي لي وقت اتعود
.. اكيد ياساره صوتك ماعجبني
.. ماعليك من صوتي المهم انتي وين
.. انا ببيتي ليش
.. كلمتي امي
.. اي كلمتها تسأل عنك ليش ماتصلتي تطمنينها عليك
.. اذا انتي انشغلتي من صوتي اكيد بعد بتحاتي خليها اذا ارتحت بكلمها
.. ساره قولي وش فيك
هنا خنقتها العبره وماعادت قادره .. خلاص نوف الله يعافيك اتركيني
.. ساره و...
قاطعتها .. نوف تكفين اذا تبيني ارتاح فقلي الحين
.. بقفل بس امانه اذا قدرتي كلميني
سكرت بدون ماترد عليها رمت الجوال وحطت راسها على وسادتها وخلت سيل من الدموع يتكفل بضيقتها لعله يغسل قلبها

طلع من الغرفه تباطئ بمشيته لانه سمع صوت بغرفتها تاكد انها تكلم احد ارخى سمعه لكن ماسمع شي مفهوم وبعد مده حس الصوت سكت فكر يدخل ويشوف بس اخر لحظه تراجع .. الايام جايه

.............................................


طلعت لغرفتها بعد مافطرت مع ابوها وامها واخوانها شيكت على جوالها الي ماشافته من البارح حصلت فيه رساله فتحتها كانت من فهد قرتها


ياصباح الورد يانور الصباح
ياصباح النور يانور العمر
ياصبااااح نام في جفنك وراح
ياصباااح فاق .. من ليل سمر..



ابتسمت بفرح لانه له مده مايتصل شاورت نفسها تتصل فيه ولا لا وصرفت نظر عن الفكره لعل البعد احسن خصوصا في هالفتره الي تعتبرمليانه بالضغوط النفسيه للاثنين وتعهدت انها تعرف السر الي بينه وبين نايف
جلست بغرفتها تحضر للامتحانات الي مابقى عنها الاشهر وتحاول تنسى فهد والخلاف الي صار بينهم
................................
نوف الي اشغلها صوت ساره حست ان فيها شي حاولت تشيل هالافكار من راسها تمنت لو عندها احد تفتح قلبها له احد يطمنها لكن وين مافي الا امها ونوره ماتبي تزعجهم بافكارها كانت بعالم ثاني جالسه بالصاله وحاطه اصبعها عند فمها حطت ام ناصر يدها على كتفها ولفت للجهه الثانيه وقابلتها .. الي ماخذ عقلك يتهنى به.>> رفعت جسمها شوي واعتدلت بجلستها .. افكر بحال ساره
... لاتفكرين يايمه أي وحده بوضعها تحس بصعوبة الموقف بس بعدين بتتعود
ماتدري ام ناصر بحساسية موقف ساره من نايف ولاتدري بكرهها له ..ان شالله
تنحنحت بحرج قبل تبدا معها بالكلام .. اقول نوف
.. سمي ياخاله
.. سم الله عدوك بس بغيت اسئلك عن ناصر
تعرف ان خالتها عند كلام تمهد للدخول فيه وتدري انه يخص ناصر .. ناصر !!
.. أي ناصر " انتي تكلمينه ؟؟
ابعدت عيونها بسرعه عنها ماتبيها تشوف اجابتها بعيونها .. هاه أي احيانا " ليه
دققت بنظرها فيها ..لاني عمري ماشفتك تتصلين فيه ولاهو يتصل فيك
نزلت راسها وفركت راس اصابعها بيدها كملت ام ناصر .. انتي تحبينه يانوف
مازالت مطخيه راسها بالاراض بس ام ناصر عرفت اجابتها بدون ماترد .. اذا تحبينه انسي الي يحب ينسى
رفعت راسها فوق .. انتي تقولين كذا لانك امه بتسامحينه مهما يسوي بس انا غير
.. لا يانوف مو بس الام الي تسامح ومولاني امه قول هالكلام انا ابي مصلحتكم انتم الاثنين " يايمه ناصر يحبك وتحمل صدك كل هالشهور لانه متمسك فيك
نطقت بدون تحفظ .. حتى انا احبه << سكتت فتره ..خالـــــــــه
..نعم يايمه
استرسلت .. تصدقيني اذا قلت لك ان بنفسي صراع احبه ومااستغني عنه ولاقدر انسى الي سواه
حطت يدها على رجلها .. اصدقك يانوف بس يابنتي انتي الي مقنعه نفسك انك ماتقدرين تنسين صدقيني اذا حاولتي بتقدرين
.. حاولت بس ماقدرت
.. يعني بتقدرين تتركينه ولا بتقضون اعماركم متزوجين مع وقف التنفيذ
احمر وجهها من الي سمعته .. انا عارفه بالي يصير لاتحسبين اني غافله عنكم لكن كنت اتمنى تحلون مشكلتكم من غير مااحد يتدخل بينكم انتي لو بتشوفين احد يعز عليك يسوي الي تسوينه اكيد بتنصحيه هالعقل النظيف والقلب الطاهر انتي اولى انك تستغلينه لنفسك
ميلت شفتها بابتسامه عذبه .. تسلمين ياخاله
.. انا مابيك تشكريني انا ابيك تفكرين وتسوين الي تشوفينه لمصلحتك ومصلحة زوجك
كان أي قالته ام ناصر كلام منطقي لايشوبه الغلط لكن هل نوف تقدر تنفذه

..................................................

الشاطئ الذهبي
12-25-2009, 07:03 PM
:ق200::ق3::ق100:


بعض الكلام احيان خنجر وسكين
ان ماطعن شق الصدر حيل وادماه




قبل المغرب وفي معزل ساره حست انها مخنوقه واجهدها الجوع والعطش حاولت تكون جريئه وتطلع ماراح تقعد كذا على طول فتحت الباب وحرصت مايكون له صوت لين تتاكد انه ماهو موجود بالبيت تركت ولدها نايم والتفت بجهات الممر مافي صوت ولادليل يدل على وجوده بالبيت ولا ينفيه بدت باول خطوه تخطت الممر للدرج ونزلت بسرعه كانها حرامي مشت للمطبخ وصلت بسهوله لانها عارفه مكانه فتحت الثلاجه ماكان فيها شي قعدت تفتح دواليب المطبخ وبعد مالقت شي رجعت للثلاجه واخذت كاس مويه وشربته بدت تجهز مويه لحليب متعب حطته على النار وجلست على الطاوله احتارت تتركها وتطلع فوق ولا تستناها تغلي


فوق حس بالحركه وترك الشغل الي بيده وطلع يشوف شافها وهي نازله ولاحست فيه دخل الغرفه وشيك على اخر مكالاماتها كانت تقريبا نفس الرقم وكل من "اختي " عرف انها كانت تكلم نوف ترك الجوال بمكانه والقى نظره على متعب الي كان يتحرك على سريرها جلس جنبه على السرير وشاله حبه وجلس يتامل البراءه والطهاره بعيونه وقف فيه وشاله لين وصل عند الشباك وفتحه وقف يتفرج على الحديقه الي ورى الغرفه وهو بيده


طلعت للغرفه شافت بابها مفتوح طلت براسها ومثل ماتوقعت كان داخل الغرفه ماعجبها المنظر لانه واضح يبي يعلق الولد فيه .. لوسحت دخل الولد عن الشباك بيبرد>> وهو على التفاتته غمض عيونه وصك اسنانه بغيض .. مـــــــالك دخل
دخلت بابعد مكان بالغرفه .. اجل من الي له دخل
لف لها .. أي احد الا انتي
حطت يديها على خصرها .. بحكم من ؟
نزل متعب وقام لها .. بحكمي انا
قربت هالمره وحطت عينها بعينه ... وانت من عشان تصدر احكامك
قرب هو بعد وأشر على نفسه .. انا عقوبتك بالدنيا انا الي بطلع الاول والتالي منك
ضيقت عيونها كلامه يتجه بمسار ماهي عارفته ويقصد شي اكبر من كونه مسوي شي ماهو راضي عنه بكل ثقه .. بس انا ماسويت شي تعاقبني عليه وحتى لو استاهل العقاب مو انت الي بتعاقبني
ضحك ضحكه عاليه وبعدين ناظر لها .. لا ياحلوه ماحد بيوفيك حقك غيري انتي تستاهلين اصعب عقاب
انفجرت بوجهه .. وش هو قل وش بتعاقبني عليه
استمتع بمنظرها وهي حايره بذنبها .. مومهم تعرفين المهم اني انا اعرف
انطلقت بكلمه ماتدري كيف طلعت منها بجراءه تعدت حدودها وببرود .. والله موذنبي انك مالك شخصيه وتنغصب على شي ماتبيه
اسفتزته بكلمتها وسحبها من يدها بقوه وهو ينتفض .. انا مااخذت رايك انا اعرف بنفسي بس انتي اعرفي نفسك وبعدين حللي شخصيات غيرك
تضايقت من لمست يده .. اذا كنت ماتقدر تقول لا لاتطلع حرتك فيني انا مثلك مجبوره بس انا بنت وانت تنحسب رجال
عجزته يدور كلمه يكويها فيها ترد عليه بكلمه تحرقه فيها رقلها بيده بعنف .. بلا قلة ادب انا رجال غصبا عنك ويكون بعلمك انا ماحد جبرني انا الي جبرت نفسي واذا تتوقعين علشان متعب لا تكونين غلطانه متعب لو ابي اخذه بسحبه غصبا عنك انا ابي اوصل لك انتي
نفضت نفسها منه بسرعه .. وش تبي مني علمني تكلم كلام واضح لاتتكلم بالالغاز لاني بصراحه مافهم فيها
حط عينه بعينها وحرك اصبعه قدامها ومن كثر ماهو ثاير كانت عروق رقبته مشدوده .. لا انتي فاهمه وعارفه بس عهد قطعت على نفسي الا ادفعك الثمن غالي >> ماترك لها مجال ترد هذي ثاني مواجهه بينهم ينهيها بكلام مبهم ماتفهم منه شي دفعها من طريقه وطلع وقبل يتعدى حدود الباب سحب المفتاح الي كان فيه وحطه بجيبه ومشى ."" رفعت جسمها من على السرير وعدلت نفسها .. هذا اكيد مجنون


..............................................

.. اتصلي على ساره قولي لها تجي ودي اشوفها كلمتها وصوتها ما عجبني
.. يمه تعرفين بنتك مايعجبها العجب ساره صعبه وفكرة سفركم مضايقتها
.. ودي اتطمن عليكم بالي مشغول ولاني مرتاحه
قامت ومشت لين قربت لها .. لاتنشغلين يمه احنا بندبرانفسنا انتي بس اهتمي بصحتك
ابتسمت من الفكره الي طرت ببالها .. تدرين يانوف اني ماشفت زوجك ولازوج ساره
قعدت وقابلتها .. صدق يمه ماشفتي ناصر
صغرت عيونها تتذكر اخر مره شافته فيها .. لا يايمه آخر مره شفته فيها ببيتنا الاول كان صغير عمره مايتعدى عشر او احد عشر سنه بس من تزوجك ماشفته
مسكت يدها .. ان شالله يرجع وتشوفينه " ونايف !!
.. نايف كان يجي عندنا اول مانزل للرياض ماكنت اشوف الامن برى برى لانه كان رجال بس كان دايما يسئل عني وانا كنت اعزه هالولد له مكانه بقلبي
غمزة لها .. اكيد يام سلمان من زمان تعزينه ولا لانه صار زوج بنتك الغاليه
ضحكت من قلبها ... ههههههههه شكلك تغارين من اختك
حطت راسها بحضنها ..اكيد اغار بعد انا بنتك
قعدت تلاعب شعرها وتسترجع الزمان الي مضى .. تدرين يمه زوجك يوم هو صغير كان مؤدب وخجول مع انه الولد الوحيد وابوه حالته ميسوره وماانحرم من شي كل هذا مأثر عليه
ظلت تستمع لكلام امها عنه وتستعذب الحكي عنه لانه يهدي الشوق له ماوعت الا بهزه قويه من كتفها .. نـــــوف
رفعت نفسها بسرعه .. نعم نعم يمه
.. وين سرحتي يمه اناديك وماتردين " اشوف السوالف جازت لك
ابتسمت بخجل .. نعم يه تبين مني شي
.. أي ابيك تتصلين على ساره تخلينها بكره تجي لانا بعد بكره مسافرين ودي اشوفها واتطمن عليها
.. ان شالله يمه الحين اكلمها
...............................................

.. اقول فهدشاخبارك مع مها
هز كتفه .. عادي مافي شي جديد
..وليش تقولها كذا كانك زعلان
.. وشلون تبيني اقولها اغنيها لك مثلا
غلته مستغربه من اسلوبه .. فــــــهــ د علي انا هالحكي انا نوره اعرفك زين
بتملل .. ولاشي صاربينا سوء تفاهم
.. والسبب ؟؟
.. ياكثر اسئلتك
.. طيب تبيني اتوسط بينكم
.. لا تتوسطين ارتاحي بس كلها مسألة وقت وتلقينا راجعين زي اول واحسن
.. طيب قل لي وش مزعلها عليك
.. اقول نوره انا رايح وانتي روحي لامي تناديك تقول بنتك تبكي مشتاقه لك
فتحت عيونها كل كبرها ومطت شفتها..كل هذا سمعته وانا ماسمعته
التفت لها وهو يمشي وأشر على اذنه.. لانك صمخا سلام
تركها لحالها تضحك عليه يعرف يهرب من المواجهه .. هين يافهد >> ودخلت لامها وبنتها بالغرفه
......................................

تنتفض بي عبرتي بين الشهيق
وتحترق من حرها بيضالثياب !
افتقد في غربتي معنى رفيق
امسكه لاهزني كثر المصاب


يوم الاحد

بعد ماتصلت عليها نوف وعلمتها بسفر اهلها وهي محتاره ماتدري كيف تقوله ودها مايحس ابدا انها تحتاجه بشي بسيط فكرت تمشي بدون ماتقوله ماتدري ليه خافت من هالفكره الف طريقه وطريقه خطرت ببالها كيف تقدر تقوله
شالت متعب وطلعت من الغرفه للخارجها للدرج ومنه لاسفل البيت ومن الصاله لقت نفسها بنص الحديقه الصغيره جلست على الكراسي الي فيها كان الوقت المغرب وهو مارجع خافت مايرجع توترت من فكرة سفر اهلها
حست بالباب الكهربائي انفتح بس مالتفت له انبسطت لانه جاء عشان تطلبه
من وقف السياره شافها لان المكان محدود بمساحه صغيره نزل من السياره بس ماكان لحاله
قرب لمكان ماكانت جالسه بيحرق دمها شوي وهي صاده .. هاتي الولد
التفت له وناظرت له استغربت وهي تشوف الحرمه الي معه كانت كبيره وواضح عرفت بدون مايقول انها شغاله .. من ذي ؟
قرب لها وشال متعب من بين يديها بدون ماتقاوم وعطاه الشغاله .. خوذيه داخل >>والتفت له .. وش رايك شغاله
وقفت حيلها ناويه تدخل داخل وهي تحاكيه بدون ماتنار له .. ياسلام شغاله وتعطيها ولدي
صرخ فيها قبل تبعد .. وقفي عندك
تجمدت بمكانها من صراخه ومشى لين وصلها .. الشغاله أأمن منك على تربيته
تكابر على خوفه وتتشح بوشاح من القوه .. وليه ماربيه انا
وهو ماشي لداخل البيت .. انتي تبين لك احد يربيك
لحقته بحركه جريئه .. هذا رايك بس انا مايهمني ماسمح لك ترمي ولدي للشغالات يربونه
مشى من غير مايرد عليها استوقفه صوتها وهي واقفه وشاده نفسها وكاتمه انفاسها .. بروح لاهلي بكره بيسافرون
اول مالتفت منه راسه وعلى وجهه ابتسامه تشفي وبعدين استدار باقي جسمه.. وان شالله تبيني اوديك!!
بلعت ريقها وهي تشوف نظراته .. لاتوديني انا بتصل على سلمان ياخذني
.. انتي تستئذنين ولا تعلميني انك بتروحين
سكتت ماتدري وش ترد عليه انتبهت لصوته .. مافيه اجلسي هنا
علت صوتها .. ليش
حط اصبعه عند راسه .. كذا بدون سبب مابيك تروحين
.. بس انا بروح ومو لازام تسمح
ببرود .. روحي وجربي حظك
ومشى عنها وهي مولعه من تصرفاته غريب كيف كان مخبي هالشر بصورته الهاديه

.................................................. .........................


.. وش رايك يمه نتصل على خالتي نقول لها تجي عندنا
..غريبه وش المناسبه
.. انا من زمان ماشفتها مشتاقه لها لمتى وحنا متقاطعين
.. ناسيه انك انتي السبب
.. خلاص يمه لاتعورين قلبي بهالسيره اذا مابتكلمينها انا بكلمها
.. لا انا بكلمها بس خليها بكره لين نستعد وبصراحه مدري وش اقول لها
.. خالتي تحبني وبتسامحني
.. والله واثقه تحبك صح لكن مانتي اغلى عندها من ناصر وهي الحين ودها تقطع العلاقه لانها تعتبرك خطر يهدد حياة ولدها
جلست جنب امها وتسائلت بصوت مسموع .. يالله مدري كيف قدرت اسوي الي سويته
.. حذرتك ياهدى بس انتي طعتي لطيفه ونوال
ابرقت عيونها .. لطيفه خذت حقها بس باقي نوال
.. ليش وش صار لها
.. مات اخوها وحملها الي انتظرته خمس سنوات نزلته من زعلها على اخوها
.. سبحان الله يمهل ولايهمل
.. لطيفه كانت دايما تسولف عن زوجها وان امه كانت بتزوجه لانها ماتحمل وهو رافض لانه يحبها تصدقين يمه عندها زوج خساره فيها
.. ماعليك منها يمه اتركي الخلق للي خلقهم والحمدلله الي صحيتي من غفلتك قبل تندمين
.. الحمدلله الف مره
كانت هذي هي الهدى النسخه الجديد بعد الضغوط الي جتها صقلتها وصنعت منها شخصيه جديده او بالاحرى عادت هدى الاولى قبل لاتنجرف في شر نفسها
..........................................

بعد ماطلع من البيت هربا من تساؤلات نوره ولانه يحس انه مفتقد صوتها كان جالس لحاله بكوفي شوب ويتفرج على الشباب الي مالين المحل وحاط يده على خده سمع نغمة جواله رفع الجوال كان نايف فتح الخط .. الو
نايف الي حس ان مافيه احد يقدر يكسر معه بعض الحواجز الافهد ولانه حاب يعتذر منه ويحاول يبرر له يمكن يقدر يتفهم ..السلام عليكم
.. وعليكم السلام
مابغى يطول معه الكلام وحب يواجهه .. فهد انت وينك
.. انا بالكوفي الي تخبره
.. طيب دقايق انا جايك لاتروح
.. اوكي انا استناك
نزل جواله ورجع مثل ماكان يفكر بمها



.................................................. ..................





اعتيادي ....في غيابك صعب
واعتيادي على حضورك اصعب
عند نوف وفي بيت اهلها بعد ماقرت المسج الي وصلهاا منه كل حرف يزيد شوقها له
الغصون يهزها الشوق للشوق
والقلوب الي غزاها الغلى يحتلها
الغلا والبعد والجرح ودموع تسيل
اربع الغازا صعيبه والاصعب حلها

قرت المسج اكثر من مره ماعاد له حيله الا الرسايل تمنت لوعندها الشجاعه ترد له الرساله لكن خافت انها بلحظة شوق تقول حروف ماتقدر تنفذها اذا شافته
جلست مده مختليه بنفسها ماتبي امها تلاحظ ضيقتها .. الله يسامحك يا ناصر عذبتني وانت حاضر وذبحتني وانت غايب





.................................................. ...


وصل عند فهد والحروف تتحشرج بصدره خنقته لاهو قادر يتكلم ولاهو مرتاح بالسكوت نايف كان يستمتع وهو ساكت لكن هالمره الصمت كان اكبر من طاقته جلسوا فتره جالسين بدا نايف بالحوار .. فهد انا آسف
يحرك الشاي ويناظر للاشئ ..على ايش ؟؟
.. ااا انا عارف ان الي قلته لك زعلك مني بس انا كنت امر بازمه
ناظر له .. وان شالله هالازمه عدت على خير
.. فهد لاتكبر الموضوع انا ماقلت شي يخليك تقاطعني
ركز النظر عليه .. بعض الكلام ماحنا مظطرين نقوله والي بقلوبنا مو لازام احد يعرفه
شاف ساكت ويستمع وكمل .. يانايف انت تعترض بكيفك بس لاتستكثر عليها الحياه مثل غيرها انت حطيتني بموقف خليتني استحقر نفسي اناعارف انك رافضها وتشوف انها ماتصلح لك وسكت هذا شي ماهو من طبعي
.. خلاص يافهد انس الموضوع
.. ومها كيف انساها
استغرب .. ومها وش عليها
.. للاسف كنت سلبي ماقدرت اواجهك او اوجه عمي وطلعت الي بقلبي عليها
.. يعني انتم متقاطعين
.. ل من مده ماترد على اتصالاتي
.. ان شالله سحابة صيف وتعدي
.. مدري المهم انا بروح الحين
.. ماراح اخليك تمشي لين تقولي طاح الحطب
هز راسه .. انا عتبان عليك لكن تظل غالي
.. طيب قول طاح الحطب
.. طاح الحطب

...........................................


.. انتي مجنونه
.. ليش مجنونه لاني باجي اسلم على اهلي
.. بس تقولين نايف رافض انك تجين
.. مو لازام يرضى
.. لاتتهورين وتندمين بعدين
.. وش بندم عليه بييذبحني ولا بيطلقني خلي يسوي الي يبي
..ثلاث ايام ياساره سوو فيك كذا
.. انسان متخلف يانوف مدري كيف يقولون عنه محترم
..طيب وش سوا ؟؟
.. ارسلي السواق واذا جيت قلت لك
..ماقدر اطاوعك بالغلط
.. اسمعي ربع ساعه اذا ما ارسلتي لي السواق والله والله لا اخذ تاكسي واجي وعلي وعلى اعدائي
.. طيب اسمعي اتصلي عليه وحاولي بالهداوه
.. ههه ضحكتيني اصلا مااعرف رقم جواله
انذهلت نوف من الي تسمعه مهما كانت الظروف ما توصل لهالدرجه نايف المعروف عنه انه انسان محترم وساره مهما كانت عنيده ماتوصل انها تمشي بدون اذنه ومو معقول باايام قليله ينولد هالكره الي تحسه من اسلوبها بالكلام عنه .. طيب اكلم سلمان واخليه له
ثارت بجنون ماعاد تقدر على نفسها خصوصا ان جدالها مع نوف هو المتنفس الوحيد للضيقه الي هي فيها .. نوف مثل ماقالت لك ربع ساعه اذا ما..
قاطعتها .. خلاص خلاص الحين برسله وياخوفي عليك من عنادك
................................
الناس ي بسمة المجروح منخدعه
كم بسمة من وراها النار بانفاسي ؟؟
بعض المواجع لها ماتنع الفزعه
وبعض المواجع وجعها من ووجع ناسي
عودت نفسي على الصدمات والفجعه
ولو ست جمر الزمن ماينحني راسي


وقف يناظر بوجهها ألي يختفي وراى ابتسامته الم "حاس فيها فراق اهلها ماهو سهل والاصعب انها تحاول ماتبين له وتتحامل على نفسها

رفع يدها وحبها .. نوره حبيبتي ادري فيك متضايقه لانك بتبعدين عن اهلك
.. الف مره قلت لك ياسلمان انا معك لو تروح لاخر الدنيا
.. الله لايحرمني منك " الله يقدرني ارد لك تعبك ووقفتك معي
.. اولا انا ماشكيت ثانيا تعبك راحه
راقب عيونها الي تصارع دموعها بهااللحظه وكان راح يتكلم " حطت يدها الصغيره على فمه تمنعه لايكمل " رص يدها على شفايفه وشاف دموعها تنساب بهدؤ ابعد يدها وظغطها .. مع اني اكره دموعك لكن ابكي يانوره بدال الكتمان اريح لك واريح لي
ضمته ونثرت على كتفه دموعها الهاديه وهو مامنعها انها تفضي عبرات صدرها


.................................................. ......


بغرفتها لحالها مالقت احد يشاركها فرحتها المزيفه شيكت على اغراضها وقاست فستان المتكلف فيه وجلست على تسريحة غرفتها ومسكت المشط وقعدت تنزله على شعرها بعشوائيه وهي سرحانه لين نبهها الباب الي انفتح كلمت امها الي وقفت بالغرفه تتفرج على اغراضها .. وشلون تذكرتيني
.. انتي مانتي محتاجه احد
.. وهذا الي ذابحكم تحسبوني بموت اذا مااحد ساعدني انا فلوسي تخدمني
ناظرت للفستان على السرير .. ليش الفستان وزوجك مايبي زواج كبير
.. بلبسه لنفسي وللتصوير
جلست جنب الفستان .. ليش يانوال تنازلتي عن الزواج
.. مصاريف مالها داعي
.. بس هو قادر يسوي زواج كبير
.. مصاريف الزواج انا اولى فيها
.. كأنه يبي يعطيك منها
.. لا وانتي الصادقه بتصير كلها لي
ملت من الكلام معها قامت وتركتها مصدقه كذبتها على نفسها

.................................................. ...........................



وهو يسفط السياره بمكانها ويكلم بجواله .. اخيرا عبرتينا
.. كنت تعبانه شوي
.. لطيفه تكفين لايشيل قلبك علي
.. لا يانايف ماني شايله عليك بس انا موت نواف اثر فيني
.. اوكي ليش ماتزوريني بالبيت
ماردعليه لكن سئلته .. نايف تقدر تجيب متعب لي اشوفه
.. انتي تعالي للبيت وشوفيه
.. ماقدر اروح هناك
.. البيت بيتك وانا اخوك تعالي باي وقت
.. ارجوك يانايف انت اذا فضيت هاته لي
..خلاص ان شالله باقرب وقت باجيبه بس اوعديني تزوريني بالبيت
.. اوعدك
انهى المكالمه ونزل ودخل البيت شاف الشغاله بالبيت لكن ماسئلها طلع على طول للغرفه يبي يودي متعب للطيفه فتح الباب بقوه مو موجود فيها احد استغرب لاهي ولا متعب بس جوالها مرمي على التسريحه << تركت الجوال متعمده >> نزل يركض توقع انها سوت الي براسها بسرعه نزل للمطبخ وسئل الشغاله .. وين المدام؟؟
.. مدام روح
.. مع مين ؟؟
.. مافي يعرف
جنون الاراض تجمع قدامه " مشت شورها وتجاهلت نهييه لها ماجاب فايده ماتخيل توصل معها قواة راسها انها تعانده تحلف فيها بصدره
طلع يركض وركب سيارته .................











البــــــــــ الثامن والعشرين ــــارت





ماعاد لي قلبٍ ضلوعه تضمه ..
وش كثر راح من الشقى وش بقى كم ؟؟
اللي رضع من ثدي الأيام همه ..
يموت قلبه ما تعافى من الهم ..
ياليت لي جرحٍ وينشاف دمه ..
مير البلا من جرح ما شيف له دم..











خلصت مكالمتها ورمت الجوال جنبها وهي تتخيل كيف ممكن يكون شكل ولد نواف رعب من شوفته تعتقد انه حتى هالطفل ممكن ينطق ويعاتبها لانها كانت السبب بحرمانه من ابوه " بالمنديل الي بيدها مسحت اثار الدموع وقبل ترجع ترخي جسمها على السرير انتبهت لعبدالله الي كان قاعد يراقبها متركي على الباب ومكتف يديه .. من متى وانت هنا
افلت يديه من بعض ودخل لها .. من كنتي تكلمين" نايف !!
ناظرت ليديها الي تقطع المنديل بتوتر .. ابي اشوف ولد نواف
.. ليش ماتروحين هناك وتشوفينه
تكلمت ببرود ماغاب عن عبدالله الي تخفيه وراه .. المهم اني اشوفه هنا اوهناك مايهمني
عدى يديه من ورى رجولها الي ممتده على السرير واتكى عليها .. لطيفه انتي لازام تطلعين تشوفين الدنيا وتغيرين منظر هالجدران انتي من وفاة نواف ماطلعتي من البيت
.. وين تبيني اروح ؟؟
.. روحي لاي مكان لاهلي لبيت اخوك انتي حتى الروحه لجده تراجعتي عنها ولدك يالطيفه تمر اليومين والثلاث وهو ماشافك
سكتت تدور لنفسها عذر سئلها عبدالله .. وش الي غيرك مايجوزنوقف عند الحزن ونهمل انفسنا وننسى الناس الي تحبنا
رفعت راسها ودموع تتدحرج مثل الخرز على خدها.. عبدالله تكفى خلني بحالي
..الى متى وانتي دافنه عمرك بهالغرفه وتحاكين نفسك
ناظرت بتساول .. من تبيني احاكي
.. قولي الي بقلبك تكلمي انا اسمعك
هدت شوي ونزلت راسها ..وش اقول
.. لاتردين على باأسئله قولي الي بقلبك وش السر الي ماتبين او ماتقدرين تقولينه لاحد
ادهشها عبدالله بمعرفته لها لفت للجهه الثانيه ودفنت وجهها بالمخده وصوتها طلع رغم انها تحاول تحبس وناتها
لكن ماتكـــــــــــــلمت فضـــــــــــــلت الصمت
................................................


بعد ماوصلت لبيت اهلها وسئلتها امها عن حالها ترددت تقول ولا تسكت لكن لاحظت نوف الي تأشر لها بانها تسكت ولانها ماتبي تضايق امها قررت تسكت وتواجه نايف بشجاعه اخفت عن امها وضعها مع نايف واختلقت كم كذبه دخلت ام سلمان تدفع كرسيها بيدها لغرفتها حتى تصلي
اخيرا انفردت بساره وبدات اسئلتها بعجل قبل تنكسر خلوتها ... يالله الحين تكلمي قولي وش الي صار
نزلت بيالة الشاي من يدها .. وش اقول وش اخلي طلع انسان ثاني غير الي نعرفه
مادخل كل هالكلام راس نوف مستحيل نايف يكون بهالصوره البشعه اكيد في سر "خافت تكون ساره استفزته بشي اوغلطت عليه
.. طيب ماسئلتيه يمكن عنده سبب وبعدين ياساره قدري ظروفه صعب عليه ....
تكلمت بسرعه .. بس هو صعب عليه انا اشوف الموت كل يوم ودي اتراجع
صدت بوجهها ولفتها نوف لها .. الغريب ياساره انك ماقلتي لامي مع ان الي يسويه شي يستاهل انه ينسئل عنه
.. انتي نبهتيني لاتكلم قدام امي
.. لا انتي مايهمك اذا حطيتي براسك شي
عرفت ان نوف وصلت لشي داخلها .. اخاف ياخذ متعب عيونه تقول انه ناوي على الشر وانتي شفتي كيف باايام قليله صار الي صار
.. طيب من ناحية متعب
على طول عرفت وش تقصد .. هذا الي مجنني اشوف الحنان بعيونه لما يناظر لمتعب لكن نظرته تتغير اول ما يحط عينه بعيني
.. اكيد في شي وشي كبير وانا عند رايي نايف انسان زين
حدقت فيها وهي تتكلم عنه خافت تشوف نظره ثانيه بعيونها وهي ماهي محتاجه ضيقه زياده "لكن مالقت نفس البريق الاول لما تتكلم عنه والي صارت تحسه بنبرة صوتها وهي تتكلم عن ناصر .. هذا رايك فيه من زمان !
فهمت مقصدها بدون لاتفصح.. حتى لوكنت اكرهه وكان عدوي كلمة الحق باقولها
..تصدقين حسدتك انه ماصار من نصيبك تعتقدين يانوف اني تسببت ان جروح تتفتح صار فيني الي صار
حست بمعانتها وعرفت انها ماهي مقتنعه انها شالته من راسها .. ارحمي نفسك من الوساوس يمكن هذا الي مخليك ما تقدرين تقبلين العيشه معه تكـــــــفين ياساره انسي وارحميني وارحمي نفسك ماتعرفين اختك رجال صار زوج اختي اعتبره اخوي وبعدين افهمي قلبي مافيه الاناصر ولايمكن يوسع احد ثاني معه
.................................................. ................


قعدت تستمع لامها وهي تكلم خالتها وتحاول تلقى كلام يدمح الي صار ودها تعرف وش صار بينهم
.. والله ياام ناصر مستحيه منك ومدري وش اقول
قبل تسترسل بموشح الاعتذار قاطعتها .. لاتقولين ياختي الكلام الحين مامنه فايده بنتك غلطت واظن الغلطه الي سوتها للحين ناصر يدفع ثمنها
خاب املها ظنت انها بعد مده من الانقطاع راح تنسى وتسامح .. عارفه انها غلطت وهي معترفه وودها تسامحينها
.. اسامحها على ايش ولا ايش على الي سوته بناصر ولا نوف ولا انها كانت سبب انها سقطت هدى تحملت ذنبهم كلهم يوم خلت حياتهم شتات ماهم عارفين كيف يعيشون
رفعت عينها لهدى الي تترقب ردة فعلها .. لهالدرجه هنت عليك انا وبنتي يام ناصر تبيعينا
.. انا مابعتكم انتي اختي وبتظلين اختي مهما صار وقلبي وبيتي مفتوحه لك بأي وقت بس هدى ....... وسكتت
.. هدى وش فيها ؟؟
.. مثل ماهي بنتك وتحبينها بعد ناصر ولدي وودي يرتاح بحياته
..بس ياام ناصر ..... وقبل تكمل انسحبت السماعه من يدها
ام ناصر على الجهه الثانيه حست انها سكتت فجئه جاها صوت ثاني .. الو
عرفت ان هدى مصره على استرجاع الوصل بينهم وخافت انها تكون المعبر الي من خلاله توصل لناصر .. نعم ياهدى وش بغيتي
.. خالتي انا ندمانه على الي سويته ومو هاين على مقاطعتكم انتي وامي بسبتي
.. بس انا ماقطعتها وتقدر تزورني باي وقت
.. بس انتي ماتبين تجين عندنا
.. المهم انا نشوف بعض
كملت هدى الكلمه الي ماقدرت ام ناصر تقولها .. والاهم انك ماتشوفيني
.. انا ماقلت كذا !!
.. ماقلتيها لكن قصدتيها اخبرك شجاعه ياخاله ليش التردد ؟؟
.. هدى قولي وش عندك
.. ابيك تسامحيني ياخاله واوعدك انها اخر مره
.. اطلبي السماح من ربك اول شي وبعدين من الناس الي ضريتهم
.. صدقيني ياخاله انا تبت والي صار ماراح يتكرر
.. وش الي يثبت لي ؟؟
.. انا بثبت لك بس عطيني رقم نوف
تفاجئت ام ناصر من طلبها وشهقت بخوف من نيتها .. وش تبين فيه ؟؟
.. بصلح غلطتي
.. مستحيل اعطيك رقمها انا ماراح اامن لك وبعدين مثل ماوصلتي رقمها اول مره وخربتي حياتها اظن الاصلاح اولى انك تطلعينه بطريقتك
.. اول شي هي غيرت رقمها وثاني شي انا طلبته منك انتي لاني صادقه بنيتي قدام ربي وقدامك وان صارشي بتعرفين ان رقمها معي وانا المسؤله عن الي يصير
كأن ام ناصر اقتنعت ببعض كلامها رغم مايتخللها من الشك .. طيب راح ارسل لك الرقم بعد شوي واعتبريها اخرفرصه وان سويتي شي ثاني لي كلام ثاني
..مشكوره ياخاله وهذا الي ابيه منك وان شالله اثبت لك حسن نيتي
.. زين ننتظر ونشوف و ان اذيتيهم ياهدى انسي ان لك خاله
.. اوعدك ياخاله والحين خوذي امي بتكلمك
.................................................. ....

وقف قدام الباب وده ينزل ويسحبها من قدام اهلها لكن اشياء كثيره كانت تمنعه اولها احترامه لابوها واخوها وللبيت الي ياما احتضنه واكل وشرب فيه مقهور مخنوق محتار مايدري كيف تطلع له يفكر وش الاسلوب الي لازام يتبعه معها انسانه عنيده لأبعد درجه وممكن تسوي شي ينقلب كل شي عليه واهلها اكيد بيكونون معها وهو مايبي يخسرهم انبسط يوم شاف سلمان طالع من البيت نزل ينبهه بوجوده لان السياره بعيده شوي
ابتسم سلمان وهومقبل عليه وماد يده لمصافحته .. السلام عليكم
.. وعليكم السلام هلا والله
.. هلابك
.. اقلط تقهوى الوالد بالمجلس
.. اعذرني عندي شغل بس ياليت تنادي الاهل يطلعون >> نايف الى الان من صارت زوجته مانطق اسمها يحس انه ثقيل بلسانه
.. تو الوقت وانا اخوك ليش مستعجل ؟؟
.. ماعليه بس وراي شغل بكره وبنام بدري
.. براحتك بدخل اناديها >> دخل سلمان ونايف واقف ينتظر ويدعي انه يضبط اعصابه ويتحكم بنفسه لين يوصل البيت " فكر يتركها لكن تراجع لان هذا الي هي تتمناه قرر يأدبها ويعرفها على نايف الي صنعه موت نواف .......


...........................................
تدري وش أسوّي الى أضناني الشـوق

..........أسـوي بعيـونـي كــذا وأتخيّـلـك


وأقربّك واتـوق .. واتـوق .. واتـوق

..........وأكثّـرك وأحلـف مـا عــاد أقلّـلـك


وأصوّرك في الموق .. وتكبر على الموق

..........وتطيح مع دمعي علـى ايـدي وأقبّلـك



وفي مكانه البعيد ووسط الكتب وهو يصارع الشوق بصمت ناصر الانسان الصامد امام عواصف الحب الي اجتاحت قلبه مر تين المره الاولى كان حب مراهقه برئ صغير ماكبر لانه مات في منتصف عمره والمره الثانيه حب ناضج صادق بداء ببرود واستوا على نار هاديه وصار باحلى نكهه
ترك كتبه الضخمه وحط راسه بين يديه وصورتها وابتسامتها تنرسم وسط الحروف المعقده
قام للكنب المطل على بلكونة شقته وهذا المكان الي يحب يرسم بخياله احلى اللوحات لها ويحاول يمرر بذاكرته صوتها ونبرتها الهاديه الي تعبر عن شخصيتها الهاديه المتزنه ضحكاتها صراخها كل انفعالاته احيانا الشوق يضنينا ونسلي انفسنا بالخيال
غمض عيونه يفضي مساحة عقله من أي شي ثاني لعل لهفة الشوق تبرد وضل على حاله مسترخي ورافع راسه لورى وطاير بذكريات عمرها قصير لكن طعمه الذ من الشهد
.......................................


بلعت ريقها من قال لها سلمان عن وجود نايف ماتعرف كيف غزاها شي من الخوف لكن كابرت ناظرت لاهلها المجتمعين وعيونها تراقبهم واحد واحد تكلمت ام سلمان الي ماشبعت من شوفها .. ليش ما قلت له يخليها شوي ما بعد شبعت من شوفها
.. قلت له بس قال مستعجل وراه شغل بكره
..الله يهداك يام سلمان ترى ماعادت بنتك الصغيره الي الي تنام بحضنك الحين صارت مره مسؤله عن زوجها وولدها >>لمعت دمعه بعينها وهي تشوف امها تكفف دموعها ونوف تنتقل بنظرها بوجيههم .. راح تظل ساره الصغيره وعمرها ماراح تكبر
بسرعه قامت من مكانها ونزلت بجسمها عليها وخطفت يدها وحبتها وحبت راسها وخدها .. بشتاق لكم يمه ياليت اروح معكم
مسحت شعرها .. لا يايمه روحي مع زوجك الله يوفقك
نوره من شافتهم ماحبت المنظر وبسرعه انسحبت لغرفتها تعبت من تكرار هالمنظر و عندها احساس ان ساره تعبانه من شي
اما ساره باستسلام قامت ..اشوف وجهك على خير يمه
شالت ولدها ومشت من وسطهم بدون حتى كلمة وداع يمكن لان اقسى شي لحظة الوداع
وصلت للحوش ونوف تتبعها بخطوه بعيده وصلت لنصه وشافت نوره تتعداها بسرعه لين وصلت قريب من ساره المقفيه وقفت على بعد خطوات منها وبصوتها المرتعش.. ســــ اره
استدارت لها بسرعه قبل ما تعرف من الي يناديها شافتها تقرب لها وتحط يدها على كتفها .. انتي اكثر وحده تعرف وشلون كانت حياتي مع سلمان
ناظرت بصمت نظرة استفسار عن مقصدها الي مافهمته او ش تطلب منها رصت على كتفها بزياده وناظرت لها وتكلمت بنبرة رجاء .. استفيدي من تجربتي ياساره
عضت شفتها وابتسمت مجامله وهزت راسها وحضنتها حضن سريع لانها شايله متعب ابعدوا عن بعض وبسرعه توجهت للباب قبل يغلبها قلبها وتتراجع كل هذا كان تحت نظر نوف الي استغربت من حركة نوره الي ماخطرت على بالها اكبر دليل انها قريبه بقلبها منهم مع انهم ماكانوا يقولون لها كل شي رجعت لنوف الي تعدتها بدون ما تنتبه ومسكت يدها ودخلت معها

...............................


جلس بالصاله يقرا الجريده انتبه على الصراخ الي طالع من غرفة لطيفه وقبل لايقوم طلع ريانه حاط يده على عيونه قام له بسرعه وشاله
.. وش فيك حبيبي ليش تبكي
تكلم ببراءه .. ماما هاوشتني
.. ليش وش مسوي
بلجهتة الطفوليه ... ماسويت شي بس طلعت معها على السرير قالت لي روح عن وجهي
هز راسه على حال هالطفل الي يتمته امه من حنانها .. خلاص انت روح الحين وانا بعدين بوديك لبيت عمك تلعب مع عيال عمك
ابتسم وانفلت من يده وراح للشغاله الي صارت ام له بدل امه الي اهملته زياده
اما عبد الله دخل عليها بغرفتها وكالعاده ماتبي تجلس مع احد او تشوف احد
وقف قدامها وسئلها .. ليش زعلتي الولد
خزته بعيونها .. ازعجني وانا ما ني رايقه له
.. لطيفه انتي بااسلوبك تخسرين ولدك وتكرهينه فيك
.. يعني لاني خانقته ترى انا امه ومن حقي اادبه
.. بس مو كذا الولد ماغلط يمكن حاول يقرب منك لانه شافك تبعدين
.. عبد الله لو سمحت لاتكبر الموضوع انا ضايقه فيني الدنيا بدون شي
.. بس ريان ماله ذنب ولا يفهم هالاعذار
هزت راسها لان عبدالله دايما يضيق عليها بكلامه ويحسسها بفشلها .. خلاص رجاء سكر الكلام راسي بينفجر
.. طيب انا باخذه اطلعه يغير جو
.. وين بتوديه ؟؟
.. بوديه عند عيال اخوي يلعب معهم
تنهدت لكن ماعارضت مثل كل مره .. براحتك

.................................................
..الصدق لو يجرح ترى دايم اريح
قسوة وضوح ولاغموض يضيع ..

ركبوا السياره ومشوا وطول الطريق وهم ساكتين كل واحد منهم يظن انه بيرحم الثاني ويضبط اعصابه لين يوصلون البيت احسن ماتصير فضيحه بالشارع نايف كان يحاكي نفسه ويشاورها بالعقاب الي تستاهله وكيف يخليها تندم وخصوصا انها عرف عناادها اما ساره تفكر وشلون تعرفه قدره وتغير هالنظرات الناريه بعيونه
ماحسوا الا وهم عند البيت نزل ونزلت وراه دخلوا للبيت نايف وقف بالصاله يستناها تدخل وهي ابدا ماستقرت رجلها في المكان كانت ناويه تكمل طريقها لفوق من شافها تعدته صرخ .. وقفـــــــــي "" افزعها صوته لكن قدرت تسيطر على خوفها وتتلبس ببرود االاعصاب وتلتفت بحركه هـــاديه فورت دمه فيها .. نعم آمر بغيت شي
مشى لها وهو يصرخ على الشغاله وياخذ الولد منها شبطت فيه .. اتركه وين بتوديه ؟؟
.. هاتيه ولاتعاندين لاني ماخذه ماخذه
مازالت ماسكته بطريقه ماتروعه فيها .. اتركه باي حق بتاخذه مني !!
.. بحق ان بيننا حساب نبي نصفيه >> قدر ياخذه منها ويعطيها الشغاله الي اخذته وطلعت من المكان
.. انت وشلون تاخذه قلت لك ولدي مااسلمه لشغاله
.. اذا اخذت رايك تكلمي وبعدين هذا ماهو موضوعننا الحين
مشت من عنده ناويه تجيب متعب .. ماعندي موضوع ثاني اكلمك فيه متعب هو الشي الوحيد الي بتكلم عنه
مسك معصمها ولفها بسرعه جهته خلى جسمها يبترم وكانت راح تطيح لوماقدرت تتوازن باخر لحظه ..انتي من سمحك لك تطلعين من البيت بدون اذني "انا ماحذرتك !!
المتها مسكته ليدها .. أي اتركني كسرت يدي
لوا يدها زاياده يأكد لها انه ماراح يرحمها .. واكسر راسك >> صرخ .. ردي علي ليش طلعتي
تكلمت وهي تتئلم وعيونها بهروب وعوده عنه مره تحاول تخفي الالم ومره تحاول تبين انه قادره على مواجهته .. ماتقدر تمنعني عن اهلي انا قلت لك وانت رفضت
.. ومادامك عارفه اني رفضت ليش تروحين >> كان يكلمها ويحرك يدها بقوه وهي صابره عشان ما توريه لحظة ضعف عاشتها بين يديه
.. لان الظاهر لو باطيعك بكل شي بتحرمني حتى الهوا اتنفسه
قوا من هزه لها بيده وبيده الثانيه كان يأشر عليها .. اسمعي هالمره بمشيها بمزاجي لكن لو مره ثانيه تعتبين الباب احش رجولك حش
سكتت واكتفت بنظره تحاول تستخدمها كاآخر سلاحه لها قدامه فورته صرخ مره ثانيه .. فـــاهمه؟؟
بدا وجهها يتقلص وتبين علامات الالم عليها .. فاهمه بس فك يدي كسرتها
اخيرا حس بشي من النشوه لانه قدر يوصل ولو لشي بسيط من الي كان يتمنى يشوفه نفض يدها من يده .. انا كنت ناوي اذبحك واشرب من دمك لكن لا الموت راحه وانا مابيك ترتاحين
رفعت راسها بعد ماكانت تناظر ليدها الي صارت حمرا من لويه لها وتفركها .. فهمني وش تعاقبني عليه ماذكر اني سويت شي يستاهل كل هالعقاب
ابتسم لها قبل ما يلتفت .. قلت لك كفايه انا اعرف واعاقبك بقدر ذنبك >> كمل استدارته وطلع على الدرج " لكن قبل لايتوسطه سمع صوتها العالي ولحن الحقد والحيره تبرق بين حروفها .. اطلع من حياتي واتركني اعيش اربي ولدي انت ناسي انك ضيف غير مرغوب فيه وهالبيت بيت نوا .. >> سكتت قبل تكمل كلامها لانها تذكرت شي كانت ناسيته ووطت راسها يوم مال بنص جسمه وحط يديه على الدربزين
.. الظاهر انتي الي نسيتي ان هالبيت بيتي وانتي الضيفه الغير مرغوب فيها >> مشى وتركها تحسست اقرب مكان تجلس فيه
فعلا كانت ناسيه ان البيت بيته لكن ابدا مايبرر الي يسويه فيها في شي ورا قسوته عليها

...........................................


بعد ماترك ريان مع عيال عمه مر امه الي فاجئته بالخبر الي قالته له وحطته بحيره رافضومقتنع بنفس الوقت راحم لطيفه وراحم نفسه محتاج زوجه تعوض النقص الي عمر لطيفه ماحاولت تكمله متردد وحاب يرضي امه


.. خلاص انا خطبت لك وماعاد لك عذر
.. وشلون يمه بدون ماتقولين لي
.. لو باقولك راح ترفض وتطلع بحجه جديده
.. كان مصبره شوي يمه مايصير تخطبين بدون علمي لازام اكون مقتنع
.. انت ماانت مقتنع بفكرة الزواج كلها وماراح توافق على أي بنت الا اذا بتحرج امك مع الناس
جلس على الكنب مقابلها وفرك عيونه .. ومن هي البنت ؟؟
فرحت وهي تحس انه استسلم ورضح للامر الواقع .. هذي وحده قالت لي عليها وحده من معارفنا تقول بنت مؤدبه وحلوه وتناسبك انا قلت لها تكلم امها وتاخذ لي موعد
ناظر لها بشك.. وشلون يعني تناسبني
وقفت عند اصعب نقطه بالموضوع .. اااا البنت مطلـــــقه
.. مطلقه ؟؟
انطلقت بسرعه بالكلام .. أي ياوليدي تزوجت ولد عمها وماتوفقوا وطلقها
..وليش طلقها اكيد في سبب
.. زوجها كان صايع وسكير وكان دايما يضربها
.. يايمه مو كل شي نسمعه نصدقه يمكن العيب منها هي
.. انا متاكده من الكلام واقدر اجيب اسم طليقها وتقدر تسئل عنه وعنها ياوليدي انا اخترت لها لك لانها حملت من قبل وسقطت وان شالله الله يرزقك منها
.. بس لطيفه يمه ماودي ازعلها
.. انت ماقصرت معها تحملتها سنين واذا هي تحبك بتضحي مثل ماضحيت انت جا الوقت الي تشوف نفسك ياوليدي
جلس مقابلها وفرك عيونها ..خلاص يمه كملي الي بديته
اخيرا نطقها نطق الكلمه الي تمنت تسمعه سنين كانت عارفه انه ماراح يغضبها ومن زمان كانت تقدر تسوي هالشي لكن تريثت لعل وعسى يهتدي من نفسه .. الله يكتب الي فيه الخير
...........................................

ياصدري اللي غزتك البارح الضيقه
لليوم وانته بوسط الضيق ياصدري

فــــــــــي جـــــده

بدر كان مقابل الاب توب وغارق بشغله وبنفس الصاله كانت مها جالسه والاملزمه بحضنها وهي تناظر قدامها وتحرك شعرها بالقلم
دخل مشعل مستعجل لكن هدا حركته يوم شاف السكون يلف المكان الا من صوت طقطقة بدر بجهازه مشى على اطراف اصابعه لين وصل عند مها وباعلى صوت ..بــــــــــــــــــــــــووووووووم
وقفت على حيلها وطارت الملزمه والقلم من يدها اما بدر رفع راسه بسرعه ما ارتاع لانه تعود على حركات مشعل
مها .. مشيعل حسبي الله على شيطانك وقفت قلبي
..هههههههههههههه شكلك يجنن وانتي خايفه
.. هين يامشعل ان ماقلت لابوي ماني مها
شاركهم بدر .. للحين ماتعودتي على حركات هالمطفوق
جلست .. حسبي الله عليك من ولد طيرت الي ذاكرته
.. عاد صدقتك انك تذاكرين انتي كنتي سرحانه شكلك وصلتي للرياض >> وهو يغمز بعينه
احرجها بكلامه او يمكن لانه عرف لها .. مشعل انقلع عن وجهي لا بهـ الي برجلي على راسك
.. افا مهاوي اخوك حبيبك لاني مزحت معك تسوين كذا
فتحت عيونها .. اخلص وش تبي ؟؟
.. ابيك تلعبين معي بلاي ستيشتن
.. تدري انك فاضي الناس على وجه امتحانات وتذاكر وانت بتلعب ذاكر يابابا بدال هالاستهترار
عرف انها ماراح تلعب معه.. اروح العب مع نجود هي الي ماتردني اما انت خليك سرحانه بحبيب القلب
ركض وهي وراه وبدر يضحك عليهم ... ههههههههه والله غير جوك مشيعل اشغلك شوي بدال مقابل هالكتاب الي مامنه فايده
جلست .. هالولد يرفع الضغط يخليك تعصب غصب
.. مها انتي لك كم يوم متغيره وش فيك بينك وبين فهد شي
.. الي بيني وبين فهد مشكله بسيطه كل يوم تصير يمكن انا الغلطانه يمكن هو الغلطان بس انا مشغلني نايف
.. نايف وش فيه ؟؟
.. مدري ماعاد مثل اول يتصل و يسئل حتى لما اكلمه احس انه يبي ينهي المكالمه بسرعه
.. تتوقعين غيره الزواج
.. لا لا نايف فيه شي مغيره قبل الزواج
.. يمكن مايبي يتزوج وابوي اغصبه
ابتسمت وسئلته .. انت لوكنت بمكانه بتواقف
هز كتفه .. مدري بس يمكن عشان خاطر ابوي بوافق
.. تدري يا بدر ان نايف كان رافض ويوم ابوي بغا يزوجك ساره وافق علشانك
رفع نظره لها وارمش بسرعه .. معقوله ماحد قال لي
.. عشان تعرف قيمته
.. انا عارف يامها نايف ماعتبره اخوي اعتبره ابوي
.. الله يوفقه ويعوضه خير ويقدره على تربية هاليتيم


هامت بي الدنيا وضاقت في عيوني الامكنه
والفرح غايب وضايع في متاهات
ليت السعاده تقترب مني وتصبح ممكنه
ليت الحزن ماعانق جروحي ولالحظه يبين


بعد ماودعت اهلها حست بفراغ ووحشه تملئ روحها الرقيقه اهلها سافروا وساره راحت لبيتها وناصر مسافر اضافه على الحيره الي تعيشها خليط من اشياء مريره تصبغ حياتها رجعت لبيتها وجلست لحالها تلتفت عيونها بالصاله العريضه المتكلف بديكورها عواصف قويه من الغربه تهزها بعنف
اغرورقت عيونها وماحست الا بصوت جوالها رقم غريب لكن بدون تفكير ردت .. الو
.. السلام عليكم
.. وعليكم السلام من معي
.. انتي نوف ؟؟
.. من معي ؟؟
.. انا هدى
وقفت على حيلها .. خير وش تبين بعد
.. لحظه لحظه يانوف انا هالمره كلمتك ابي مصلحتك وابيك تسمعيني
.. ماراح اسمعك وبعدين وشلون جبتي رقمي
.. انا اخذت الرقم من خالتي
.. خالتي ! مستحيل خالتي تعطيك الرقم
.. تقدرين تسلئينها بس ارجوك يانوف اسمعي كلامي واذا مااعجبك سكري وانا راضيه
ترددت قبل تعطيها الموافقه والاذن بالكلام .. قولي الي عندك واختصري
..الي بقوله لك ان ناصر حبك بأخلاص واذا كان غلط هذا ماينفي حبه لك
.. هذا الي تبين تقولينه وبعدين وشلون استنتجتي يمكن هو الي قالك !!
.. ارجوك يانوف اسمعيني للاخر وتاكدي ان الي سبب المشكله بينكم ماهو اول كلام وصل ناصر وصله قبله كلام ورد عليه رد قاسي
.. من الي قال له هالكلام ؟؟
بخجل ردت لكن قرارها ماراح تتراجع عنه ..انا
ابتسمت بستهزاء .. وش الرد القاسي الي رد عليك فيه ؟؟
.. ضربني
وقف كل الي كان يتحرك بجسمها من هول الصدمه .. اضربك ؟؟؟؟؟
.. أي يانوف ضربني علشانك ولاني قلت كلام مو زين عنك وهذا الي خلاني اتاكد من حبه لك وانك انتي الي ملكتي قلبه
.. وش مصلحتك من الي كان يحرضك ؟؟
.. مالي مصلحه الا اوهام انه ممكن يطلقك ويتزوجني والي كان يحرضني احسن لك ماتعرفينه
.. طيب والحين وش المطلوب مني
.. يعني بعد كل هالي قلته ماتدرين وش المطلوب منك "سامحيني يانوف
سكتت تفكر بالكلام الي قالته ردت طلبها .. سامحيني يانوف
استنشقت شوية هوا .. الله يسامحك
.. صدق يانوف سامحتيني
.. لهالدرجه يهمك السماح
.. اكيد يهمني ويهمني اكثر انك تسامحين ناصر لانه كان ضحيه مثلك وتعذب مثلك
.. هدى انتي طلبتي اسامحك وعطيتك طلبك والي بيني وبين ناصر شي يخصنا احنا
.. صح بس لاني السبب بالخلاف ودي اكون سبب بالصلح
.. ممكن تسكرين الحين
.. آسفه لاني ازعجتك مع السلامه
وسكرت بدون ماترد عليها
رجعت لوضعها ولتاملاتها ولعالمها الموحش رغم الاناره الي اشعلتها هدى بكلامها بهاللحظه محتاجه شي ماتدري وشو محتاجه لاحد تكلمه وتفضفض له خطرت على بالها ساره لكن وين المسافه بينهم صارت بعيده ابعدها القدر



...انا ليل (ن )فقد صبحه ...
انا اللي ضره الواقع وتبخر بالهوا حلمه

انا اللي عاش بالحاضر وهو مضا مأسور


من تركها" ليله مرت ماشافته اخذت متعب من الشغاله وجلست بغرفتها حست بشئ من الانكسار والاهانه ماتدري عن اهلها سافروا ولا لا انقطعت عن العالم من دخل نايف بحياتها" ماتدري عنه موجود ولا طالع تتحرى بأي لحظه يدخل عليها كانت حذره بتصرفاتها حتى بداخل غرفتها كأنه بسجن حست بطرق ناعم عرفت انها الشغاله
.. ادخل
تقدمت لداخل الغرفه وبيدها صينيه فيها اكل خفيف .. مدام انتا مافي اكل
ابتسمت لها وتكلمت بكلام مافهمته .. والله فيك الخير طلعتي احسن منه رحمتيني وهو مادرى عني
..نعم مدام
... لا مافي شي نزلي الاكل وخوذي اغراض متعب نظفيها
.. اوكي مدام
نزلت عندها الاكل وطلعت واتركتها لحالها بسجنها مع ولدها حطت راسها على طرف السرير الي وراها وصفنت بنهاية هالحال ولوين راح يوصل


................................................

كل ماضاقت بعيني يامعيني ابتسمت وصارلي ليلي نهاري
فلا سكت تروح بالطيش تحكيني رجعي بطبعك وباسلوبسك حضاري
ماذبحني فيك الا انك تبيني وماسحرني الاحكاك الاستعاري






دخلت عليها ام ناصر بعد مشوارها " استغربت من وضعها لامه جسمها الصغير على الكرسي الهزاز بزاوية الصاله وحاطه راسها بين رجولها وتهز نفسها بحركه هـــــاديه مسحت شعرها لانها توقعت ضيقتها بسبب سفر اهلها حست بها ورفعت راسها .. سافروا اهلك ؟؟
هزت راسها .. أي اليوم
جلست مقابلتها وابتسمت .. عشان كذا ضايقه
بللت شفتها اليابسه .. خالتي انتي عطيتي هدى رقمي ؟؟
.. أي والله يابنتي ليه هي ضرتك بشي
..لا لا ياخالتي هي اتصلت تعتذر
..زين والله خفت تأذيك بس حلفت انها ماتبي الشر عاد انتي حره تتصرفين معها بكيفك هذا قرارك بس يابنيتي ترى المسامح كريم
تنهدت من الاحساس الغريب .. الله يسامحها " وين كنتي؟؟
.. طلعت عند جيراني البيت صاير فاضي من بعد سفر ناصر وانتي تطلعين لبيتك اهلك واجد
..خلاص الحين سافروا بجلس في البيت ماراح اطلع الا للجامعه "وبرقت عيونها بدموع ساحت بسرعه من الحراره والضياع الي بداخلها
.. انتي ببيتك وبين اهلك البيت بيتك يانوف واحنا ضيوفك
.. تسلمين ياخاله الله اعلم بحالي لولا وجودك >>
.. بس مابي اشوف دموعك ابي اشوف نوف الي اعرفها لا تضايقين نفسك يايمه مصيرهم ان شالله بيرجعون
..احس الحياه مممله مالها طعم بعد اهلي وبعد ناصر حتى ساره انشغلت بحياتها صارت بعيده عني
.. ان شالله عن قريب تتصلح الاوضاع >> قامت ام ناصر للتلفون الي نبهها صوته رفعت السماعه .. السلام عليكم
ناظرت لنوف بابتسامه مافهمت معناها .. وعليكم السلام هلا والله بهالصوت
..هلابك يالغاليه وشلون صحتك يمه وشلون ابوي
..بخير جعلك بخير نبي بس شوفتك
.. الله كريم " وش اخبار نوف ؟؟
.. انا اقول هالاتصال عشان نوف كأنك حاس
خاف يكون فيها شي .. ليش يمه وش فيها
.. لا يايمه لاتخاف مافيها الا العافيه بس متضايقه لان اهلها سافروا
.. طيب يمه تقدر تكلمني ؟؟
قررت ام ناصر تحطها قدام الامر الواقع لعل كلامه يريحها واحساسه انه قريب منها يريحه .. أي يايمه تقدر بس لحظه شوي
عقدت حواجبها وهي تسمع ام ناصر وتشوفها جاي والتلفون بيدها مدت لها السماعه وهي تدري لكن سئلت .. من ؟؟؟
ابتسمت لها خالتها وهي تراقب عيونها الي تراوغ .. هذا ناصر يبي يكلمك كانه حاس فيك
قعدت بسرعه تناظر بعيونها التعبانه بين السماعه وبين ام ناصر احتارت ماتدري كيف تتصرف ترفض ترد عليه وهي تحس فعلا انها بحاجه لقربه وانها تسمع صوته يمكن اكثر شي تتمناه بهالوقت ارتفعت يدها بربكه للسماعه واخذتها وبصوتها ذو النبره الهاديه .. الو
توقع انها ترفض تكلمه بس تمنى يحسسها بقربه وبالامان الي فتقدته صارت وحيده ويبي يكون لها مثل ظلها الي مايفارقها ويبي حبه واحساسه يطوي كل المسافات ويوصل لها .. مساء الخير
نوف كانت تستمتع بهالاحساس وتطرب اذنها وروحها بصوته .. مساء النور
بصوت شجي كان يعبر عن كل احساسه بدون مايوصفه .. وشلونك يانوف اشتقت لك
لامست كلمته كل شي منها عقلها قلبها حستها مثل البلسم الشافي الي ابرى كل عللها لكن الى الآن ماتقدر تفصح انصدمت وتخاف تجود له باحساسها ويخذلها وهي ماعاد تتحمل .. الحمدلله بخير
من جهته عارفها وعارف انها تقسى على نفسها بس حب يكون هو احن عليها من نفسها .. امي تقول انك زعلانه لان اهلك سافروا
سكتت وماردت ولانه عرفها تاكد انها تسمعه بس تسكت .. اهلك ماهم بعيد اذا احتجتيهم وصدقيني انا بعد اقرب منهم بس اشري " انتي ببيتك والي تحتاجينه بيوصلك
مسحت دمعتها بطرف اصبعها .. انا ابيهم قريبين مني ماني محتاجه الاقربهم >> وقفت عند هالكلمه
كان وده تعبر عن شوقها له وحاول يفتح صندوق صدرها بكلمته .. انتي متى امتحانتك
تاكدت ان ورا سؤاله هدف .. بعد عشر ايام" ليش ؟؟
.. ابد هانت مابقى الا مده بسيطه وتروحين لهم
عرفت مغزاه من الكلام وزلقت من لسانها كلمه عجزت لا تتحكم فيها .. بس انا ودي اشوفك
انبسط من كلمتها بس استمر معها .. دامك زوجتي وعلى ذمتي حتى لورحتي باجيك واشوفك وتشوفيني قبل لـ .... وقف عند كلمتها وقبل تلاحظ .. والحين ابي منك تشدين حيلك وتنجحين ولا تضيعين ترم كامل بسبب كم يوم
اسئلته شي بسرعه خطر على بالها .. الي يشوفك توصيني على دراستي وعلى نفسي مايقول تبينا ننفصل
عرف مراوغتها وعرف انها بدت تلف وتدور وتحاول توصل له شي بشكل غير مباشر .. لاتقولين تبينا انتي الي طلبتي الانفصال وانا وعدتك انفذ لك كل الي تبين ولاني للحين احبك وكل ألي سويتيه ماغير هالحب بقلبي ورغم كل شي اتمنى لك الخير
قرر يوقف هو هالمره لانه كل مره هي تطلب نهاية النقاش ..والحين انا بسكر بتجيني الفاتوره ضربه " يالله مثل ماوصيتك لاتفكرين باي شي الابدراستك واهتمي بنفسك
الجمها كلامه وحست انها بشكل او بأخر خذلها بعد مااكتشفت موقفه مع هدى وانه مد يده عليها على شانها وهو تاكد من انه نجح معها فكرت شوي باالاهتمام بصوته وتذكرت االانفصال طلبها وان اتمامه وعده لها ابتسمت رغم الدموع وقامت من مكانها تذاكر وتتناسى كل شي على القليل هالفتره
..........................................

بعد حوالي خمس ايام


رفعت راسها بعد ماخلصت امها من الكلام .. والكل يمدحه " هاه وش قلتي
حطت عينها بعين امها ..تعرفين يمه من الرجال الي تتكلمين عنه
..لا والله يابنيتي مااعرفه شخصيا بس ابوك سئل عنه ومدحوه له وقالوا انه ولد ناس زينين
.. عبدالله يمه الي لك ساعه تتكلمين عنه وتقنعيني فيه انا اعرفه اكثر منكم كلكم ولو انكم سئلتوني انا بعلمكم عنه
.. اسم الله عليك يابنيتي وش تخربطين منين تعرفينه
.. هذا زوج لطيفه بنت خالة نوال صديقتي
استغربت امها .. هذا هو انا قالوا لي انه متزوج وعنده ولد بس والله ماخطر على بالي انه هو
.. وهذا انتي عرفتي وش رايك ؟؟
.. اول قولي وش الي تعرفينه عنه
..كل الي قالوه عنه صدق رجال ماشالله عليه دين بار بامه حنون على زوجته وابو مثالي
.. اجل ليه يابنيتي يابي يتزوج
.. لانه مثل ماقلت لك بار بأمه وهي الي تبيه يتزوج
.. طيب وزوجته ؟؟
.. زوجته يمه ماتصلح تكون زوجه لرجال مثله لطيفه الله سخر له زوج تحسد عليه واخوان ماشالله عليهم وابو وخوات كلهم كانت هي عيبهم الوحيد اهملتهم كلهم وقررت تعيش لنفسها
.. ماكنك تبالغين يابنيتي حطيتي كل مسبات العالم فيها
.. لا ماابالغ انا عاشرتها مده اكتشفت انسانه غريبه تحسد حتى اخوانها
مطت شفتها مذهوله من كلام هدى ومستغربه معرفتها له .. طيب وش رايك
هزت راسها بتاكيد .. موافقه
.. وشلون وزوجته
.. لو اني ماعرفت انه هو ماكان وافقت عبدالله يايمه فرصه لاي وحده ناويه تعيش بظل رجال يكون لها ظهر تستند عليه وتقدر ترتاح وتأمن على نفسها معها انسان مخلص لابعد حدود الاخلاص ولطيفه ماقدرته وان شالله انا الي بقدره
.................................................. ..............

اليوم زواج نوال

حفله مختصره وضيقه جدا جدا عشا بسيط ببيت اهلها مافيه الا المعرس وعياله وابوها واخوانها
انتهت المراسم البسيطه وارسل واحد من اخوانها يقولها تطلع مرت من عند امها الي جالسه بالصاله وتبكي
.. ماراح تودعيني يمه !!
..ياخوف قلبي ان غيبتك ماهي طويله
.. انقهرت من امها .. الشرهه على انا الي جايه اسلم عليك >> وطلعت تجر فستانها
ناظرت امها لظهرها .. ماكان له داعي هالفستان كان وفرتي حقه مع الي وفرتي
التفت لها بقهر حتى امها صارت ضدها تاففت وكملت طريقها بدون حتى ماترد

...........................................
في الشرقيه اتصلت على ساره كلمتها ماحست انها مرتاحه وهي دايم تشيل همها بالذات لانها متهوره ولسانها يعجزها
جلست مده لحالها لين دخلت نوره وسلمان راجعين من السوبر ماركت يتقضون للبيت جلسوا معها ويسولفون وهي ماهي معهم
..اقول يمه كنك تعبانه
.. اكيد متصله بساره ونوف خالتي واعرفها
ضحكت عليها ..هههههه وش دراك ؟؟
.. ادري فيك من تكلمينهم تنقلب حالك ماكنا حنا عيالك بعد
.. أي يمه ترى نوره تغار ودايما تقولي انك تحبين ساره ونوف اكثر منها
فتحت نوره عيونها واشرت على نفسها ..انا ؟؟ متى قلت لك
.. ذاك اليوم قلتي حتى قلتي انها تحبهم اكثر مني
.. سلمان لاتقولني كلام ماقلته
..هههههههه ماعليك منه يانوره سلمان يمزح معك
حمر وجهها وحست انها بتبكي .. والله ماقلت ياخالتي يلعب عليك انا ماغار منهم بالعكس انا احبهم مثل خواتي
.. أي واضح
.. خلاص ياسلمان بكيتها نوره انا اعرفها ماتفكر كذا
.. الله وناسه من زمان ماشفتها تبكي
غلت امه بعيونها ..وش فيك صاير بزر وش خليت لبنتك
.. عن اذنك ياخالتي بروح لغرفتي>> وطلعت من عندهم تركض وسلمان مبسوط وهو يشوفها معصبه
قعد هو وامه الي هزئته على حركته مع نوره وهي عارفه انه يبي يستفزها
......................................


تمطر لغيري من حنانك سحابه..
ويموت قلبي ظامي بين اياديك ..




ساره بغرفتها عايشه للملل والضيقه تمددت على الكنب ولفت رجولها على بعض وتناظر لديكورات الغرفه استرخت شوي وهي تلعب بطرف شعرها وتبرمه على اصبعها جلست بسرعه وهي تسمع صوت الباب ينفتح بسرعه .. خير وش فيك داخل بدون استئذان
ناظر لها بأحتقار .. ماني محتاج استئذن منك اذا بغيت ادخل >> وهو يتلفت.. وين متعب ؟؟
صغرت عيونها .. وش تبي فيه ؟؟
وهو يدخل للغرفه .. مالك شغل بسرعه جهزي اغراضه باخذه معي
.. وين بتاخذه ؟؟
.. انتي ماتفهمين قلت لك جهزيه من غير اسئله
.. ماراح اجهزه وماراح تاخذه
.. انتي ليش عنيده
.. يعني اذا خليتك تاخذه باعجبك
هزراسه بابتسامه .. ماراح تعجبيني مهما سويتي لاتحاولين
حقدت على نفسها لانها تعقتقد انه فهمها غلط بس هو عارف قصدها بس حور الكلام على كيفه .. مايهمني اعجابك بس متعب ماتاخذه
وقبل لايتكلم انتبه لجواله.. جهزيه على ماكلم واجي
.. هلا يبه
.. هلابك ياوليدي وشلونك وشلون متعب وامه
.. الحمدلله طيبيبن انتم وش اخباركم
..بخير اسمع يابوك اختك بكره الصباح طيارتها وابيك تستقبلها
.. منهي ؟؟
.. مها
.. ليش يبه وش عندها
.. انا ابيها تقعد عند ساره اعرفك بتكون دايما مشغول
.. زين يبه بكره ان شالله انا في المطار
.. على خير مايحتاج اوصيك اهتم فيها
.. توصيني على مها وصها هي علي
.. يالله في امان الله
..في امان الله
بعدمكالمة ابوه قرر يأجل الزياره لين تجي مها ويروحون مع بعض وقبل يطلع من البيت رجع فتح جواله وطلع الرقم "اتصال "


.........................................


طلع لغرفته بعد شوية استهبال على امه غير ملابسه ورمى نفسه على السرير فتح جواله بعد ماشاف الاسم
.. انت وينك ؟؟
..الناس تسلم اول
.. يوه فهد والله رايق
.. اوف الاخلاق تجاريه " انا البيت لاتقول لي ابيك لاني باانام
.. دجاجه انت الساعه ماصارت تسع ونص
.. مانمت الظهر ووراي شغل بدري
..لا بكره فض نفسك الصباح ابيك
.. ياكثر اشغالك وش تبي؟؟
.. مالك شغل انت فض نفس وانا بمرك الساعه ثمان بالبيت
.. طيب فهمني وين تبي تاخذني
.. تطمن ماراح اسوي لك شي بس خلك جاهز بدون كثرة حكي
.. اوكي الله يعيني عليك
.. يالله الحين انثبر نام>> وسكر التلفون بوجهه
هز يده .. هذا يكلمني كني اصغر عياله >> وهو يزين المخده تحته .. بيذلنا بهالنسب مايسوى علينا انثبر وانام احسن لي والصبح باشوف وش عنده >> قال اخر كلمه وهو يتثاوب ويتذمر مايدري نايف وش بيفاجئه فيه
.................................................. ...........................


واقفين عنده كلهم وهو يكلم نايف وبعد ماخلص .. انت من صدقك يابو نايف تبيها تروح
.. شايفتني فاضي امزح معكم انا حجزت لها وكلمت نايف يستقبلها
..طيب ليش يبه ؟؟
.. يعني ماتبين تروحين
.. لا موقصدي بس وش السبب
.. والله بدون سبب محدد هي خلصت امتحانات وبدال ماتقعد بملل وخوانها يذاكرون قلت تروح عند نايف ابيها تصير حلقة وصل بينهم لانها قريبه منهم اثنينهم
.. وبعد عشان تقرب من بعض الناس
.. مشيعل تعليقاتك الي زي وجهك وفرها لنفسك
.. ماعليك منه روحي جهزي شنطتك وراك سفره بكره بدري
.. اصلا احسن شي بهالسفره اني بريح عيوني من شوفته المتعبه للعين
.. لا وانتي الصادقه احسن شي انها للرياض بالتحديد
ودها تخنقه لكن محترمه ابوها ...سخييييييف
رفع لها حواجبه .. طالع عليك
.................................................. ...


لوللقلوب قلوب ماتجرح اقلوب
وٍلوٍللزٍمان احساس محد شكى باس
ياكيف رغبت قلبه بدموعه تذوب

بعد الوٍصل نحياء على هامش انفاس
نهدر اماني عمر والوقت محسوب
نبكي جفا ناس وناس تبكي جفا ناس

سمعت مكالمته مع ابوه ولا فهمت منها شي بس خمنت ان في احد بيجي من جده ما سوت الي قاله لها كانها ناويه تقهره
لكن قهرها يوم دخل الغرفه وبكل برود .. نومي الولد ماراح اخذه
ثارت منه بارد وهي تفور .. ومن قالك اني بخليه يروح معك
مشى لها .. بتخلينه غصبا عنك لو ابي لكن انا هونت من نفسي
غيض طلع منها بدون ماتحس .. اصلا انت انسان مريض ومرضك ماله علاج الا الحقر
حط وجهه عند وجهه .. من المريض !!
تكلمت بتحدي.. انت مافي غيرك
صفقه قويه حرفت كل جسمها خطف فيها فمها الي حطت يدها عليه تحسس المكان الي تخدر من ضربته وجهت له نظره حاره اكلته فيها ..جعل يدك للكسر ان شالله
طريقته الي يفضلها لوا يدها ورا ظهرها .. صدق ماتستحين وانا بربيك من جديد عشان تتعلمين تقصرين لسانك
وهي تتألم .. تحلم والله مامشي على كيفك لو تحرقني لو تقطع من جلدي لاعلمك منهي ساره
فورت دمه بعنادها يابي يهنها وهي تزيد بعنادها دفعها على الاراض بعد كف ثاني على خدها .. مايحتاج تعلميني اعرفها وحده حقيره ماتربت
صرخت بارضها .. انت الحقير
ركلها برجله على عضدها ..ولا كلمه مابي اسمع صوتك
.. ماتقدر انت ضعيف الرجال مايمد يده على مره
جلس قريب منها مسك ذقنهابقوه تحسه تكسر من .. ماراح يأثر كلامك فيني ولو الذبح مايريحك كان ذبحتك
اخذ الجوال الي طاح من جيب قميصها وطلع وهو ماشي اخذ منديل مسح دمها الي علي يده وهي بأرضها وتلمس شفايها الي صار الدم يصب منها
.................................................. ...




قام من النوم مصحصح دبر نفسه بدوامه واستئذن لبس وجلس ينتظر نايف يمره مثل ماتفقوا وقبل الساعه ثمان بدقايق اتصل فيه
.. جاهز
..اي انت وينك
.. دقيقتين انا قدام البيت اطلع
.. طالع بس لاتلطعني اخاف الشمس تخرب بشرتي وبعدين انت المسؤل
تكلم بملل .. اقول فهد انت مفطر على راديو
..ههههه حلوه بس ماقلت لي وين بنروح
..خلصت الدقيقتين وصلت اطلع وعن الهذره
.. طالع لك يالله
وفعلاطلع ولقاه يوقف بسيارته
.. صبح الخير
..صباح النور
.. نايف ترى ماطلبت منك شي بس علمني وين بتاخذني
وهو يلف السكان .. للمطار
.. ليه بتسافر ؟؟
..انت وش فيك صاير غبي
.. والله انا مثل ماانا بس انت الي صاير كبريت
.. ماني بستقبل رجال للمطار
.. وانا وش دخلني ساحبني معك
.. هذا عزيز عليك واكيد بتفرح بشوفته
سكت لحظه يفكر من يكون .. منهو
.. اذا وصلنا للمطار بتعرف
.................................................. .............

..والله يمه متصاعب اقول لها وفكرت اكلم اخوها واخليه يبلغها بطريقته يمكن يقدر يهديها لو تثور
.. اكيد بتزعل بس راح ترضخ اذا شافت مافي فايده من الي تسويه
..ماودي اقول لها ولاودي تعرف من غيري
.. يايمه واجهها وهي معذوره بالي تسويه بالاول بس اذا فكرت بتتذكر ان زواجك صار شي اكيد
.. الله يعيني على مواجهتها
.. آمين يعني الملكه يوم الخميس
.. أي والزواج بعدها باسبوعين ماراح نسوي عرس حفله صغيره هنا بالبيت وخلاص
.. بكيفك بس يمكن البنت ماتبي
.. اذا اقتنعت فيني ماراح تهتم بشي ثاني وبعدين انا وهي ماهي اول مره نتزوج يعني لازام نختصر السالفه




..........................................
وصلوا المطار وجلسوا ينتظرون الطياره فهد يسئل ونايف حاقره اعلنواالوصول وقف نايف وفهد يسوي زي مايسوي وهم ماشين ..ياخي احس شكلي غلط مثل الاطرش بالزفه
.. امش وانت ساكت وصلت الطايره
نفخ بتذمر منه صاير ماعنده وسط يا بارد ياثاير وقفو شوي مانتبه فهد للمره الي اشرت لنايف بيده لكن حس بنايف يوم رفع يده .. هاه وصل وينه
... وصل وصل
قربت لهم مها وهم واقفين على طول عرفها لانه مستحيل يخليه يروح يستقبل وحده من خواته وهو معه الا اذا كانت هي مدت يدها لنايف وسلمت عليه ارتبكت وهي تشوف فهد معه بصعوبه مدت يدها لانه تصاعبت انها ماتسلم عليه .. هاه عرفت الرجال الي بنستقبله
.. عرفت احلى رجال والله >> التفت لها .. الحمدلله على السلامه
بحرج منه وحيا من وجود نايف .. الله يسلمك
.. وش هالمفاجئه الحلوه وهالصباح الاحلى
دفعه نايف مع كتفه .. اقول ماهو وقت غزل امش نوصلها للبيت " مشو وهي تتبعه قرب فهد من نايف
.. اقول ابو نسب
.. اشوف صرت ابو نسب وش عندك وش تبي ؟؟
.. ابي سيارتك ساعه
.. وسيارتك !!
.. سيارتي عند البيت بنزلك عند بيتك وارجعها لك
.. خلاص نزلنا انا ومها وخذها ماتغلى عليك >> لانه حس وش يمهد له
.. لا ابيها ومها فيها اذا مها بتنزل خلها لك ماابيها
..هههههههه والله عارف حركاتك افكر من هنا لين نوصل البيت
تقدمت منه مها بسرعه ومسكت يده التفت لها .. نعم مها وش تبين ؟؟
..نايف ودي اشتري لمتعب شي تعرف ابوي ماقالي الامتاخر واماداني اسوي شي
.. خلاص امشي معي هناك محل هدايا نشتري الي تبين
.. فهد اسبقنا للسياره واحنا بشتري غرض ونلحقك
.. سواق عندك انا بروح تراها زوجتي يعني يصير اروح انا وهي بس وانت تسبقنا للسياره
.. لاحول ولاقوة الا بالله انا من زمان قلت انك بلشه بس ماحد صدقني خلاص امش معنا
ضحك عليه فهد ومشو لمحل هدايا لفت انتباها على طول دب كبير بلون سكري طلبت من البياع يعطيها اياها قرب لها نايف .. صغير يامها مايعرف هالاشياء
.. الصغير يكبر ان شالله انا عجبني وباخذه
مد فهد يده على لعبه وشغلها طلعت صوت عالي وقريع وازعاج وانوار ضحكوا مها ونايف .. ياقفك لقفاه
.. وش دراني قلت بجربها
تكلمت مها .. باخذها بعد الي بعمره يحب الاصوات والانوار
استانس فهد انها اعجبتها .. اقول مهاوي ماتبيني اطلع وحده ثانيه
رد عليه نايف .. اذا بتطلع بتحاسب
.. اذا مها تبي أي شي انا بحاسب عنه انت مالك دخل
اخذوا اغراضهم وطلعوا من المحل وفهد اشترى بوكيه ورد اهداه مها
.................................................. ............

دفنت وجهها بيدها ماتبي تشوفه بعد الي قاله لها كانت حاسه هالايام عنده شي وده يقوله ويتراجع
جلس معها بنفس الكنب .. لطيفه مابيك تزعلين مني انا تزوجت لاني ابي عيال يكونون سند لي واخوان لريان
.. بعد عني لاتكلمني انت تغيرت ياعبدالله وطاوعت امك بكلامها
.. ليش يالطفيه ماقدرتي صبري عليك
.. هذا شي ماهو بيدي
.. وانا مالمتك بس انتي بعد لاتلوميني
..خلاص اتركني لحالي
.. مايهون علي اخليك تاكلين بنفسك
.. اطلع واتركني لحالي انا طول عمري لحالي ماحد يدري عني
ومازال الكلام بينهم يهديها وهي النار تشتعل داخلها لان هذي اللحظه أي مبرر ماراح تفهمه او تقتنع فيه او يبرد حرتها بس يمكن اذا هدت تفكر فيه

............................................



نزلوا كلهم من من السياره .. وين يالحبيب ؟؟
.. خبل انت انا ماقلت لك باطلع مع مها
عفس وجهه بتفكير ..مصمم يعني
..اكيد
.. خلاص اسئلها
.. ماعليك هي بتوافق ماتقدر ترفض لي طلب >>التفت لها .. هاه مها وش رايك اذا ماتبين ماعليك منه
قعدت تطالع لهم وهم وافقين ينتظرون ردها تكلم فهد .. السكوت علامة الرضا
ضربه على كتفه .. اصبر انت لاتنسى انها زعلانه " تروحين يامها
اخيرا .. اروح اذا ماعندك مانع
.. ياسلاااااام " هذي هي وافقت يالله يالله قبل تغيرين رايك
ضحكت عليه وركبت معه بسيارة نايف ضرب لنايف تحيه ومشى وتركه يضحك عليه صرخ عليهم وهو ياشر لساعته .. ساعه بس
ودخل للبيت

قامت من النوم كل عظم بجسمها يعورها وندب زرقا بيدها ووجها مشت وقربت للمرايه شافت وجهها متغير ومطموسه ملامحها غسلت وجهها بمويه كثيره غرقت بها شعرها وصدرها تحس نفسها تشوف وحده ثانيه ماتعرفها وبعمرها ماشافتها حقدت على نفسها "ليش انا ماقدر اسوي به مثل ماسوى بي باي حق يمد يده على "
نزلت للصاله لحالها لان متعب عطته الشغاله لانها ماتقدر تقوم فيه لقتها شايلته وتلعبه طلبت منها تتركه وتروح تسوي لها كوفي علها تصحى سوت لها مثل ماقالت لها وجابت لها اكل خفييف اخذت القهوه ورشفت منها ونزلتها كان حلقها سكر ماعادت تبلع شي غزته بنظره بارده وهي تشوفه يدخل للصاله مر ماكنه يشوفها وطلع فوق
.......................................

.. وين بتاخذني
.. مدري انتي وين تحبين نروح
.. انا عادبي عندي أي مكان
نزل راسه شوي .. مها انا آسف على الي سويته
تنهدت .. خلاص يافهد انسا السالفه حنا عيال اليوم
.. يعني مانتي زعلانه علي
.. انا ماني زعلانه من الكلام الي قلته لان فعلا كنت على حق لاني المفروض ما اخلي اتصالاتنا كلام عن غيرنا انا الي زعلاني انك تخبي على اشياء تخصك
استغرب من كلامها .. وش قصدك انا ماخبيت شي
.. انت كنت زعلان مع نايف بس مدري وش السبب وابوي لاحظ هالشي
ماقدر يرد عليها .. وش السر الي بينك وبين نايف
.. ماراح اقولك لا مافي شي بس ودي نايف هو الي يقولك
.. وليش ماتقولي انت اذا كان يخصك او يخص نايف اثنينكم تهموني
.. لاني مااحب اتكلم بهالموضوع باالذات اتمنى نايف يقولك يمكن تعذريني وترضين عليك
.. ولايهمك انا متاكده ان عندك سبب
.. اوكي خلصنا من هالموضوع وش رايك نروح للبيت امي مشتاقه لك
.. ماعندي مانع بس بشرط تتصل على نايف وتستئذن منه
.. عارفه مستحيل يوافق
.................................................. ..........................
وهي غافله قرب منها وحب خدها بسرعه " ابتسمت له وبسرعه اخفت ابتسامتها لانها تذكرت انها زعلانه عليه من الموقف الي سواه معها
.. للحين ماخذه على خاطرك مني
لفت لجهه الثانيه ولف لها .. حقك على حبيبتي بس انتي ما تتحملين المزح
.. ومادامك تعرف اني مااتحمل المزح ليش تضايقني
.. لاني احب اشوفك معصبه
.. ياسلام يعني تحب تضايقني
.. لا حبيبتي تطلعين حلوه وانتي معصبه بتصيحين
.. يعني ماطلع حلوه وانا مبسوطه
.. انتي حلوه بكل حالاتك
ابتسمت له ونست وهي تشوف مبتسم لها كل شي لان قلبها عمره ماشال عليه
................................................

فتحت لها الشغاله الباب استغربت من وجودها والبيت متغير عورها قلبها وهي تشوف كل شي تغير فيه دخلت للصاله مالقت الا متعب وساره كانت تصلي الظهر بسرعه قربت وشالته ودموعها خذلتها وهي توزع القبلات على خدوده وراسه .. ياحياتي احلى من الصور
حضنت وهي تحس نفسها تحضن نواف وهو استكان بهدوء لحضنها مالاحظت دخول ساره عليها انصدمت من المنظر الي تشوفه ساره المشرفه حالها انقلب لو ما دققت بملامحها ماعرفتها ومن صوتها وهي ترمي السلام على طول تسارعت خطواتها لها ..مها
حضنتها بسرعه شفقانه لصدر تحضن وترمي همها عليه مها كانت ساكته من هول الصدمه رفعتها عنها .. ساره وش فيك وش سوى فيك كذا
بكت بصوت عالي وهي ترجع تحضنها وبدون ماتتكلم رفعتها .. وش فيك ياساره تكلمي
رفعت راسها عن كتفها .. الزمن جار علي يامها
عقدت حواجبها .. وش هالي بوجهك من الي ضاربك
.. نــــــــــايف
مااستوعبت الي سمعته .. نايف ؟؟ وش تقولين نايف مستحيل يمد يده
.. اخوك مريض يامها مريض وكل العقد الي فيه طلعت على
.. مااصدق أي احد ممكن يسوى كذا الا نايف طيب قولي وش السبب فهميني
.. مافي سبب صدقيني انا مثلك ماني فاهمه
جلست تحكي لها الي صار ماصدقت تلقى احد تسولف معه وجيت مها كانت بوقتها
مها ماهي قادره تتصور صوره حتى بالخيال ماتقدر تصورها



البـــــــــــــ التاسع والعشرين ـــــــارت


المــــــــــــــوت حظ القلم والمجد للدفترحبر القــــــــــلم غلطتي وايامي اوراقي

الخــــــوف يجتاحني وجه الطريق اسمرراح اكثر العمـــــــــر ياخوفي من الباقي

ياجـــــــــــــــــرح رافقتني للناس لاتظهروان عشت في نظرتي ما مت بأعماقي


مااستوعبت الي سمعته .. نايف ؟؟ وش تقولين نايف مستحيل يمد يده
.. اخوك مريض يامها مريض وكل العقد الي فيه طلعت على
.. مااصدق أي احد ممكن يسوى كذا الا نايف طيب قولي وش السبب فهميني
.. مافي سبب صدقيني انا مثلك ماني فاهمه
جلست تحكي لها الي صار ماصدقت تلقى احد تسولف معه وجيت مها كانت بوقتها
مها ماهي قادره تتصور صوره حتى بالخيال ماتقدر تصورها ..طيب ليش ساكته وش الي يجبرك تتحملين
نزلت راسها وحطت يدها على جبهتها .. مدري اخاف يسوي شي وياخذ متعب
بعد مدة سرحت مها نفضت راسها .. صدقيني ياساره نايف ورا معاملته لك شي وشي كبير اخوي واعرفه "بس انتي ماسئلتيه ليش كل هذا
بندفاع وبكلمات سريعه .. سئلته رده على كان كلام مو مفهوم يحاول يبين لي فيه انه فعلا يعاقبني بس على ايش مدري
رجعت سكتت تحاول تصدق الي تسمعه "
لين حست بصوت نايف يدخل عندهم كان يناظر لساره نظره غريبه فيها شي من التهديد وهو يجلس .. جهزي نفسك بعد العصر بنروح نزور لطيفه
كان يغل ساره بعيونه .. وناخذ متعب معنا
وعت مها من افكارها وتكلمت .. وليش هي ماتجي هنا احسن
.. ماتبي تبي تشوفه هناك ببيتها
رفعت شعرها وهي تحس بشوية دوخه وسندت ظهرها ورا وعلت راسها على الكنب كان يتوقع انها تتكلم لكن ماكان عندها قدره ترد عليه او بالاحرى ما سمعت وش كانو يقولون ركز النظر عليها ومها مواجهته وماهي منتبهه كان يلاحظ ضعفها اول مره ماتهتم انه يشوفها بقوتها مع نظراته التفت مها وراها وبسرعه مسكت يدها .. ساره وش فيك
ماردت كانت تسمع وماتقدر تتكلم لين وقفت مها وحطت يدها تحت راسها ورفعته وشافتها فتحت عيونها .. لا مافيني شي بس دايخه شوي
كان يراقب وخالجه احساس انه قاسي وضعيف قدامها لانه ماقدر لها حتى لما مد يده كانت تكابر رغم ماتحس فيه نادت مها الشغاله وجابت كاس مويه نبهت مها .. مدام مافي اكل من زمان
.. طيب خلاص شيلي الولد ورحي
اخيرا نطق .. لا خليه هنا
التفت له ساره حس انها راح تقول شي ماتوقع ابدا انها راح تعدي السالفه بسهوله لكن مشت مع مها وهي تساعدها تقوم .. يالله ياساره قومي معي لغرفتك
وفعلا طلعت من المكان مع مها الي كانت بحاجتها وظل نايف رفع جسمه وقرب لمتعب وطلع من الكيس اللعبه الي اختارها فهد وشغلها وحطها قدامه فرح وهو يشوفه يتابع اضواءها وصوتها العالي وسرح بنفسه انشغلت عنه بالانتقام مافكر يجيب له شي ولاحظ انه كبر وبدا يستوعب بعض الاشياء ورجع سرح بمنظر ساره وشكلها الغريب لاول مره يتقابلون بدون ما تحاول تستفزه ولاول مره مايحاول يذلها
.................................................. ........................
في بيت ناصر
طلعت من مدخل البيت وكتابها بيدها ومرخيته بدون اهتمام سحبت الكرسي وجلست وقعدت تتامل منظر الغروب والشمس تودع الاراض رمت الكتاب على الطاوله قدامها وحطت يدها على خدها تحس بفراغ قاتل ينهشها مافي شي يسليها الامناظر الكتب المعقده الي كرهته
بقت على هالحال ومشهد كل يوم يتكرر لين تسمع اذان المغرب وتدخل لداخل البيت نفس ماطلعت المهم تعدي ايامها باي طريقه تتمنى ترجع تقدم الايام لعل بعد هذا الضيق فرج او ترجعها ورى للايام الخوالي لكن للاسف لازام تعيش اليوم وتودعه ويصير ذكرى مثل امس وتنتظريوم جديد تعيش
هذي هي نوف الي صارت تعيش للصمت وللوحده وللحنين لامس بحلاوته وبمرارته وللامل ولبكره وللخوف من الجاي
................................................
ارخت جسمها على السرير بتعب ومها تراقب ومازالت تعيش بلحظة ذهول ما مرت عليها بحياتها جلست جنبها على طرف السرير .. الحين ترتاحين وتصيرين زينه
هزت راسها .. ان شالله " بس يامها ليش خليتي متعب عنده
.. ليش انتي تخافين عليه من نايف ؟؟
بثقل وبهدوء عمرها ماعاشته .. بالعكس الشي الوحيد الي فاهمته بنايف ولا اشك فيه حبه لمتعب
.. طيب هذا شي يأكد ان وراه سر
..ماني فاهمه ليش تلتمسين له الاعذار
..لاني اعرفه هذا ماهو نايف "المهم انتي ارتاحي والحين بارسل لك اكل تغدي ونامي شوي ورانا سهره
مسكت يدها قبل تقوم من السرير .. مها خليك عندي لاترجعين لجده
ضحكت لها ورتبت على يدها .. ماراح اروح لين تطرديني << وقامت من عندها
.................................................. ..................
رجع لبيته مبسوط ترضى مع مهاوعدت هالسحابه وتجلت كان يدندن بصوت واطي مر امه جالسه لحالها قرب لها وبصوت عالي وهو يحط يده جنب راسه .. الـــــــسلام عليكم
.. وعليكم السلام " غريبه جاي بدري
.. ارجع يعني
.. لا ترجع اعوذ بالله ماتنسئل
جلس جنبها وحب راسها .. اسئلي يالغاليه خوذي راحتك
..الله يجعلك كل يوم مثل اليوم مبسوط والابتسامه شاقه حلقك
.. مبسوط لانك مبسوطه
وهي تقوم .. الله يخلف علي الولد قاضي الظاهر بزوجك يمكن تركد
.. وين رايحه ؟؟
.. بروح احط الغدا ولا ماتبي
..لا مالي نفس
.. غريبه المفروض على وناستك تكون نفسك مفتوحه وتاكل الي قدامك
.. انا غير السعاده تشبعني مااحس بالجوع
.. اهـ الله يديم عليك الوناسه
وطلع من عندها مثل مادخل مبسوط ويدندن

.................................................. ..............

بعد العصركانت في زياره لبيت اهلها متغيره والحماس الي كانت متمسكه فيه صار ولاشي تفرقوا خواتها من عندها ولاحست فيهم لانها تفكر بحربها الضروس مع زوجات زوجها وبناته كانوا مسوين احزا عليها والزوج كان تبع لبانته والبنات تبع لاماهاتهن وهي ماقدرت تسوي لنفسها حزب ولاحتى تتحايل وتنضم لاحد منهم مجتمع مادي يحارب للماده والكسبان بنظرهم هو الي يحصل اكثر
.. ليش ماتجلسين مع خواتك بدل هالافكار الي مدري وين وصلتي معها
تلفت للمكان كان فاضي مافيه الاهي وامها واقفه على راسها ... هاه الحين بروح اجلس معهم
.. المفروض تقعدين معي وتقولين لي عن حياتك مبسوطه ولا لا مرتاحه مع ضرايرك ولا لا
تكابر الا الان وماتبي تعلن انهزامها ويجيها صوت من داخلها المريض تو اللعب وبدري على الثقيل .. يمه انا ماصار لي عشر ايام متزوجه واظن مده ماتكفي اني اتعرف عليهم او حكم على العيشه بينهم
.. نوال لاتكابرين الجواب مبين من عنوانه وواضح بوجهك
.. يمه ليه ودك تشوفيني مكسوره ومنهزمه
بكل برود وبثقه كبيره .. لان هذا الي بيصير يانوال
.. لا ماراح يصير ان تزوجته وضحيت بشبابي علشان استفيد واعيش حياتي مانحرم من أي شي اتمناه
.. انتي بنيتي على اساس غلط وراح ينهار فيك مهما ظل واقف
.. والله انك غريبه انا اعرف ان الام توقف بصف بنتها وتكون معها الاانتي ماكأني بنتك
.. اوقف معك على الغلط ضد نفسك لو تعرفين الي بقلبي ماقلتي هالكلام
..اوف اانا اول مره اشوف ام تحب تنكد على بنتها مثلك >> وطلعت عند خواتها
.................................................. .............

طلع للبيت مستانس لان الامور تسهلت والي يسعى له قرب يوصل كان يسعى بدون مايعلم احد بالي يسويه امنيته يفاجئهم ويفرحهم بس يستنى كل شي يتم وصل ودخل والكل جالس ينتظره .. السلام عليكم
.. وعليكم السلام
.. ليش تاخرت ياوليدي خوفتنا
.. يمه الله يهديك انتي دائما خايفه وتحاتين
.. ماعليك منها ياسلمان العجايز اذا خرفوا يصيرون يخافون على عيالهم
..الله يسامحك مقبوله منك يابو سلمان
قرب لها وجلس عند رجلينها .. امي شيخة البنات عسى الله يخليها لي
.. ويخليك ياوليدي
التفت لنوره الي جالسه سعيده بالجمعه الحلوه رغم البعد لقت ناس تسد الفراغ الي كونه بعد اهلها لقت بام سلمان الام وبعمها الابو وبسلمان الاهل والقرايب .. وين ميلاف؟؟
.. نايمه
قام متوجه للغرفته ناوي عليها ونوره تركض وراه ماتبيه يزعجها ظلو على حالهم لين سوا الي براسه وصحاها ولا سمع تهديدات نوره
.................................................. ........

المغرب وبعد ماصحت من نومها ولبست وجهزت عندها مشتاقه بجد لشوفة اختها مع انها عارفتها ماتشفق على احد ولاتشتاق لاحد جلست بالصاله تنتظر نايف ينزل فتحت جوالها كان مليان رسايل كلها من فهد ابتسمت وهي تتذكر مواقفه " نزل نايف لقاها على وضعها
وسئل .. جاهزه
هزت راسها .. أي
.. طيب استني شوي بروح اجيب متعب
خافت يصير بينهم مشاده ويتهاوشون وقفته بصوتها .. لحظه يانايف
التفت لها .. خير
.. انا بروح اجيبه انت اسبقني للسياره

طاوعها ووقف عند رغبتها .. خلاص لاتطولين
طلع برى وهي طلعت لغرفة ساره


الا يا طفل لا تكبر .. كذا احلى .. كذا اطهركذا لاهم يتراكم.. كذا لا ضغط لا سكرترى اسخف كذبة عشناها .. حكاية ليتنا نكبريا طفل احلم على كيفك .. احلم قد ما تقدرواذا مليت .. خبي حلمك بدفترترا الايام سراقة .. و الاحلام تتبخرتتبخر!!... تذكر

حاطه يدها على الوساده وتراقب ولدها يلعب ويصدر اصوات حست انه سعيد وقلبه خالي هنته وتمنت ترجع فيها الايام لورى وتعيش طفولتها من جديد لكن الي يروح مستحيل يرجع سمعت دق الباب .. ادخلي يامها
دخلت بأبتسامه عريضه .. ماشالله تحسنتي
.. الحمدلله
تقدمت لها .. ساره بطلب منك طلب
.. من عيوني بالي اقدر عليه
.. ااابناخذ متعب معنا شوي
عصبت ماتتخيل انهم ياخذونه وهي تجلس من دونه .. وين ؟؟
.. لطيفه طلبت من نايف تشوف متعب وبنوديه لها
.. يعني لازام تودونه لها من حضرتها ليش ماتجي تشوفه
.. ساره حنا مانبي نناقش الصح والخطا " ساعه بس ونرجع بعدين لاتخافين عليه معي
.. بس يامها
.. علشان خاطري
تنهدت بضيقه ..خلاص بس تكفين بسرعه
وهي تشيله ..ولايهمك بسرعه ماراح نطول
ساره وهي تناظره وتتبع مها بنظرها .. انتبهي له
.................................................. ................................
________________________________________
تنتظرملكتها الي صار يفصلها عنها يومين بس وماراح تطول المده الي تفصل بينها وبين اليوم الي تصير ببيته وتعوضه عن صبره على لطيفه الي عرفتها حق المعرفه واخذت منها صفعه لايمكن تنساها بحياتها وتعلمت درس قاسي وهو انه لايمكن نغير القسمه بيدينا ومكائدنا والا ما ماوصلها عبدالله من دون كل البنات بدون معرفه بدون أي علاقه سابقه النصيب هو الي حكم وهالمره ارضاها حكم ماتخيلت ترتبط فيه وهي الي كانت تسمع عنه من لطيفه اعجبتها شخصيته ولاءه اخلاصه تنهدت وتكلمت بصوت مسموع .. ماحافظتي على النعمه يالطيفه
قامت من مكانها لااهلها الي صارت تنعزل عنهم بافكارها وخيالها الواسع وتنتظر اليومين يعدن
.................................................. ..........
الليلة هذي من تعب !
.....
الليلة ( لايمكن تفوت ) !
الليلة أحياني صعب !!
.....


الليلة .. ماودي أموت !






ماحست بالي دخلو عليها بمكانها وحاطه يدها على خدها وتناظر للارض اكبر شعور بالانكسار والخساره تحس انها تعيش ايام ضعف تتوقع انها راح تعيش فيها طول العمر " البيت فاضي عليها حتى عبدالله يطلع من البيت وياخذ ولدها لبيت امه لانه مايلقى بهالبيت الا القسوه والوحده ارتفع نظرها وهي تسمع مها تسلم .. السلام عليكم
سندت يدها على نهاية الكنب الي تجلس عليه وقامت بعجز ردت السلام وعينها على متعب ما راح تفكيرها ابدا بعيدا عرفته او توقعته .. وعليكم السلام
قربت منها مها وسلمت عليها .. وشلونك يالطيفه >>كانت تقول كلامها وهي تشوف التغييرالكبير الي طرى عليها
.. الحمدلله بخير >> ماقدرت تمد يدها وتشيله تخاف ينبذها حتى هالطفل او يقول كلام ماتبي احد يسمعه سلموا عليها وهي بوادي غير واديهم
ابتسمت مها لها ودها تشوف ولو ابتسامه تكسر الجمود المرسوم بملامحها .. شفتي متعب يالطيفه بسم الله عليه يجنن
سحبت نفس وغمضت عيونها .. شفته >> وميلت شفتها بشبح ابتسامه سرعان ماعصفت عليها هبايب الالم ومسحت اثرها
تكلم نايف الي كان متوقع ردة فعل غير هذي ما تخيل تقابله بهالبرود .. وش رايك فيه ؟؟
قامت من مكانها متوجهه لامها ومركزه النظر عليه .. يشبه نواف >> وبكت
قام نايف ومسك كتفه .. لطيفه ان جبته لك عشان تستانسين بشوفته وتذكري نواف ماانقطع مادام متعب موجود >> وجلسها واخذه وحطه بحضنها
حضنته لصدرها رفعت راسها وهي تسمع سؤال مها .. وش الي سوى فيك كذا يالطيفه
جاوبت على سؤالها ببرود وهي تلاعب يدين متعب بيدها .. عبدالله بيتزوج
سكتوا اثنينهم ولطيفه صارت تهتز بمكانها من عنف البكا الي كانت تبكيه جتها مها وحطت يدها ورا كتفها .. ولايهمك ان شالله عبدالله ماراح يغير معاملته معك وتاكدي انه حتى لو تزوج انتي الاصل >> زاد بكاها واستغربوا منها الي يعرفونه انها تسب تلعن ممكن أي شي الا انها تسكت هذي ماهي لطيفه ولا هذا طبعها داخلها شي مكسور فيها الم ماهي عارفه تحدد موقعه هذا الي يظنونه والي مايعرفونه انها عارفه علتها تفجرت اخيرا وزمجرت بصوت عالي وهم يراقبونها .. بعدي عني يامها انا ماستاهل احد يواسيني هذا عقوبة الي سويته
مافهموا قصدوا او ماهتموا للي قالته .. لطيفه حبيبتي ليش تقولين هالكلام احنا اخوانك ونحبك
.. قلت لك مابي احد يواسيني ومابي احد يحبني هذا جزء وعقوبه
صرخ فيها نايف .. عقوبه على ايش انتي وش سويتي تتشفين من نفسك فيه
حطت يدها على صدرها بأشاره لنفسها .. انا يانايف الي ...... انا الي تسببت بموت نواف !!!!!!!!!!!!
&&

&&

&&


سكت بعد ماكان متجهز لرد يصحيها فيه لكن حرارة الي قالته بخرت الي كان ناوي يقوله وقف على حركته ماتغير ولا تكلم وبهاالموقف تذكرت مها اتصال ساره عليها والي نسته من وفاة نواف وكانت اجلد واشجع من نايف على السؤال .. انتي!! وشلون وليش؟؟
بعد ماقالت اول كلمه حست انها قابله لسحب الكلام بسهوله .. انا الي ضايقته بالكلام وخليته يطلع من البيت من متضايق وصار الي صار
لحد الان نايف فاتح فمه من هول الصدمه مستحيل الي يسمعه مستحيل تحرك قريب منها بعد مانزلت متعب وهزها من كتفها .. وش قلتي له
ماتكلمت ماعندها كلام الاشهقات متابعه تصدر منها صرخ مره ثانيه .. وش قلتي له تكلمي
خلاص ماعاد ينفع الانكار او التراجع خط مافي مجال للرجعه عنه .. قلت له كلام عن ساره ومن كثر ماكنت مقهوره منها قلت لها انها حمل قبل لايتزوجها >> دفعها على ورا وطاحت على الاراض وصاحت فيها مها .. منين جبتي هالكلام وعلى أي اساس
.. من نفسي ومن خوفي انها تاخذه مني
جلس نايف على الكنب وفك ازارير ثوبه وغرز يده بشعره .. يعني انتي الي اتصلتي عليه والكلام الي كنتي تقولينه كذب
وهي تتمرغ بالارض هزت راسها بخوف .. وحتى نوف وصلت لها ببيتها ولقيت الي يخرب حياتها ويشب النار بينها وبين زوجها
مها وسط دموعها خساره كبيره خساره تخسر انسان بجسده وبروحه وبقلبه وبحبه وبكل شي تعشقه فيه وخساره اكبر تخسر انسان مايبقى منه الاجسد او اسم انسان بينما هو حقيقته شبح او صوره مشوهه تشبه الانسان بالشكل .. ليش يالطيفه ليش وصل فيك الحقد لهالدرجه
وقفت على حيلها بعد معاناه وهم يتفرجون ماقدروا حتى يمدون ايديهم ويساعدونها .. الشيطان لعب على والله ماكنت ابيه يموت هذا اخوي وانا احبه
اعتلى صوت مها بقهر وبحقد وبذهول واستنكار .. لاتقولين اخوي انت اخت نفسك ماتبين احد ولاتحبين الانفسك
حاولت تقرب منها .. سامحوني انا ... ماكملت كلمتها وقبل تكمل وتلمسها ابعدت عنها .. بعدي عني لاتلمسيني انا مايشرفني انك تكونين اختي
كل هذا نايف كان يسمعه ويشوفه ولكن عباره عن ضجيج وتشويش براسه انتبه لنفسه ومها تهزه وتوعيه .. وانت صدقتها ومشيت وراها و حاسبت ساره على ذنبها وين عقلك
نفض راسه وقام .. وليش ماقلتي ليش ماتكلمتي وخليتنا مخدوعين ونواسيك ونرحمك ونظن انك زعلانه
.. خفت منكم خفت من ابوي >> وهي تاشر على متعب .. حتى متعب خفت انه يتكلم ويقول انتي الي ذبحتي ابوي
اخذت مها متعب وهي طالعه من المكان .. انتي لازام تموتين حرام تعيشن انتي عاله علينا وعلى نفسك حتى ولدك عاله عليه >> وقبل تطلع مسكت يدها .. مها تكفين لاتروحين
نفضتها بقوه وغبن .. تبيني اجلس اصفق لك واقولك ماقصرتي >> وطلعت تركض من البيت كله
نايف ظل وراها يتفرج عليها مشى وصار مقابلها وحط اصبعه قريب منها ..خدعتيني مرتين يالطيفه لعبتي على يابنت امي وابوي وش ابرر وش اعتذر للبنت الي عذبتها بذنبك وش اقول لها آسف اختي هي الي ذبحت اخوي >> هزها بقوه.. انتي حرام تعيشين حرام >> ودفعها بقوته وطلع ورى مها
.................................................. ...


ربما كانت غلطه ولكن ضاع بها انسان وتيتم بها طفل وظلم بها بريئ وتغيرت بها قناعه وكسرت بها ارواح
ربما هي عثره ولكن لايصححها الاعتذار ولاتنسى مع الايام ولا يهونها التبرير ولا ينهيها الزمان
لامجال للسماح لاامل في الصفح اغلقت كل الابواب بعدها وتبعثرت حروف الوصف عندها
..........................
احـيـان..! اعـيـش بداخلي لحـظـة ايـمـان
واحـيان احـس انـي مـجـّرد انـانـي
\
احـيـان اقـول ان الزمن كـلـه احـيـان !!
واحـيـان اقـول احـيان كـذبـة زمـانـي
\
هـذا انا..؟ والا أنـا حـالة جـنـان ؟؟
والا أنـا عـقـلـي ؟ وهـذا جـنـانـي ؟





بالسياره وهم راجعين مافي بلاغه توصف الحال ولا أي ناقش بالموضوع ممكن يوصلهم لنهاية الحيره صامتين مجرد انفاسهم الملتهبه
لفت مها لنايف الي ماسك الدريكسون وكانه راح يكسره وتكلمت .. يعني هذا السبب الي يخليك تعامل ساره كذا
بدالها النظره ورد بالم .. صدقيني يامها انا ماتاثرت بكلام لطيفه بس انا اكثر شي شتتني لما تذكرت كلام نواف الله يرحمه عنها
..وش كان يقولك كان يقولك ساره خاينه
ناظر للطريق قدامه خنقته مها بكلامه واوجعته باسلوبها .. مها لاتقلبين الكلام على كيفك
..انا مااقلب الكلام انا اقولك وين عقلك وانت تطيعها وخصوصا انها مو اول مره ومايحتاج اذكرك
هز راسه راسه .. كل شي توقتعته الا انها تكون عارفه وساكت كانت تشوفني اتعذب وهي تتفرج وساكته
.. وش تبيها تقول تعلمك بالحقيقه وترفع يدك عن ساره وتنكشف هي
بدون احساس منه رفع يده قدام عيونه وصار يتأملها نظره غريبه ماعرف يفسرها حس انه وصل للبيت
.. يالله خوذي متعب وانزلي
ناظرت له بأستفهام .. وانت ؟؟
..انزلي يامها واتركيني بحالي
.. نايف تكفى انزل لاتروح وانت بهالحاله
..مها رجاء اتركيني اروح ورجاء لاتزعجين فهد وتخلينه يدورني اذا ارتحت من نفسي بارجع للبيت
.. بتطول ؟؟
.. مدري سكري الباب خليني امشي
.. نايف تذكر انا حريم بالبيت ماعندنا احد
.. لاتخافين ماني ناسي
سكرت الباب وهو مشى اسرع من الريح مايدري وين يمشي صارت الدنيا بعينه اضيق من خرم الابره

الالـــم في خافقــــي دمعــة قـهــــــر

سيلــت في داخلـــه حــزن فظيــــع

رفعها عن الارض الي احتضنتها وتقبلتها بعدالي صار قامت وهو يمسك يدها سئلها لكن بدون رد مشى معها لين جلسها باقرب مكان
.. قولي وش الي صار
نزلت كاس الماء الي عطاها من يدها .. مافي شي كنت متضايقه
ناظر لها بشك .. مدري ماني مصدق
القت نظره لعيونه تاكدت انها ماراح تلقى احديتقبلها غيره هو الوحيد الي ممكن يصفح ويسامح ندم ياكلها على كل لحظه تسببت له بالعذاب ومع كل هذا تحملها ولاطاع الكلام فيها .. عبدالله تزوج انا ماراح ازعل بس لاتتركني
.. وليش تقولين كذا حتى لو تزوجت ماراح اتركك او انساك
.. اخاف اخسرك وتنساني
حط يده على شرها ... لاتخافين انتي زوجتي وام ولدي وحقك ماراح يقصر منه شي
غمضت عيونها ريحها كلام عبدالله بعد لحظات الرعب الي عاشتها مع اخوانها صحيح لحظات قاسيه لكن حمل رمته وارتاحت منه على الاقل من عذاب الضمير


......................................



قامت بسرعه من شافت مها داخله ومتعب بين يديها شالته من يدها ومها وقفت ف تتامل بساره وهي تشيله كانها ماشافته من زكان تمنت لو متكشف الغطا عن وجهها لانها راح تثير فضول ساره وراح تسئلها والرد يخزي ويحرج ولكن شالت النقاب عن وجهها وساره مشغوله بولدها ولكن انتبهت لوجهها وعيونها الحمر شلدت شوي فيها .. وش فيك كنتي تبكين ؟؟
وهي تمشي داخل في محاوله انها تهرب من اسئلتها .. مافيني شي بس ضايقني حال لطيفه >>ومشت عنها وهي تكلم نفسها " والله الي يبكي حالك ياساره " وساره ضامه متعب على صدرها وتراقبها وهي تركض بسرعه

.............................

الشاطئ الذهبي
12-25-2009, 07:07 PM
:ق200::ق3::ق100:




الموت ياملا فرقا العين
0000000000000 ياما خذا الموت من غالي




شغل الانوار وهو يشم ريحة الماضي من خلال باب الشقه الي اقشعر جسمه وهو يفتحه
قفله اخر مره وهو معزم مايفتحه مره ثانيه لكن شاف روحه تلقى امانها فيها وبعد وقفه عند الباب بسرعه دخل وشغل باقي الانوار وفتح الابواب المسكره والشبابيك عل الهوا يدخل وينقذه من الاختناق ويونسه من الوحشه الي يعيشها دار داخل مساحته الصغير كأنه يدور في الماضي و يتمنى يطلع من هاالحلقه الي يدور فيها شعور ضيق عليه الدنيا وبعد مالقى هالدوره نهايه رمى نفسه وحذف المفاتيح على الطاوله الزجاج قدامه حذف ا لشماغ فتح باقي زارير ثوبه ومد رجوله قدام " هذا انسب مكان ينفرد بنفسه ويهرب من الناس تمنى لو يهرب من نفسه لكن نايف داخله لايمكن يكون انسان ثاني

..................................................



بغرفتها لحالها تسمع الاصوات والازعاج برى غرفتها ناس تروح وتجي وهي حاطه يدها لى خدها حتى زوجها من ثاني يوم بدا يطلع لشغله من الصباح ومايرجع لليل ماحست للحظه انها عروس تدللت وعاشت ايامها بسعاده حتى الهدف الي تزوجت علشانه ما قدرت تحصله لانها ماتشوفه الاوقت النوم اضافه الا انه حريص وما ينولها الي براسها وهذا الي ماخطر ببالها وكانت واثقه بذكائها وانها راح تقدر توصل للي تبي جتها رغبه انها تكلم امها لكن كابرت وخافت انها تتشمت فيها وتردد عليها الكلام الي دائما تقوله لها هذا وصف لحالها يعتبرونها غير موجوده





...................................
حاول تسيء الظن في بعض الاحيان
أكبر خطا تتعامل بـــ حسن نية

ما فيه أحد كامل .. ولا يوجد انسان
معصوم عن درب الخطا والخطيّة

يمكن تشيل اصحابك قلوب عدوان
ويمكن عدوّك ما يجيك بـــ أذيّة





اخر الليل تاخر نايف وهي لحالها جالسه تستناه وعلى ضوء خافت نزلت ساره وهي ما توقعت ان فيه احد جالس وكانت تظن نايف موجود بالبيت قربت يوم لاحظت وجود مها .. ليش جالسه لحالك
رفعت راسها لها .. ابد ماجاني نوم "وانتي
.. انا مثلك مافيني نوم ومتعب نام وااحس بطفش انتي من رجعتي من لطيفه بغرفتك ماطلعتي
.. طيب تعالي اجلسي معي
وهي تجلس ..كنت مجهزه نفسي للسهره بس روحتك للطيفه خربت مزاجك
ماتحب تتذكر الموضوع ولاتبي تسولف نهائيا عنها .. عادي بس مانمت وحسيت اني تعبانه
..اوكي انا بروح ادور بالثلاجه شي نشربه >> وطلعت وهي شفقانه على الدردشه والكلام الحر
ومجرد ماختفت بالمطبخ دخل نايف حاط شماغه على كتفه ووجهه شاحب ومثل ماتوقع لقى مها تستناه .. السلام عليكم
ارتاحت انه رجع لكن و ماريحها الضيق بعيونه ..وعليكم السلام "ليش تاخرت
جلس قريب منها وتكلم ببرود .. هذا انا جيت
لفت لها بجسمها .. نايف ترى ماحنا ناقصين خوف الي شفناه يكفي علينا احنا محتاجينك ومتعب محتاجك
رمى ظهره على الكننب وحط يديه ورى راسه .. الي سمعته وشفته صعب علي يامها صعب
.. عارفه انه صعب بس انك تنهزم وتوقف عنده تضيع نفسك لاتوقف عند شي يانايف انت جربت الوقوف عند لحظه اين كانت وش سوى فيك
نزل يديه وحطهم بحضنه ونزل راسه للارض وقبل يقول شي سمع الصوت وهي مندفعه ماهي منتبه لوجوده بسبب الدرج وشايله صينية العصير .. جبت لك عصير........ ووقفت يوم رفع راسه بدون شعور منه وبدون شعور تعلقت عيونها فيه تكلمت مها الي لاحظت احراجها .. تعالي جا بوقته
مشت بحرج وببطئ وهي تكررنظرته الي تجردت من النار الي تحرقها كل مره يشوفها نزلت الصينيه على الطاوله .. انا بروح اشوف متعب
حاولت مها تمنعها .. اجلسي معنا اكيد اذا بكى تسمعينه
.. لا الغرفه بعيده وصوته مايوصلني <<وطلعت على الدرج حقدت عليه لانه خرب وناستها ومها عرفت انها ماتبي تجلس معه
كلمت نايف .. كانت متحمسه للسهره لكن الظاهر ماتبي تجلس معك
مد يده واخذ كاس العصير .. بكيفها >>شرب نصه ونزله .. وانا بعد طالع انام
كتفت يديها وحطت رجل على رجل وشردت بحالهم

.......................................

اليوم الثاني وفي الصباح
ملكة عبدالله
طلع من المحكمه معه اخوانه بعد ماانهى الملكه وخلاص تزوج كان يشوفها معهم من بعيد بس مااهتم ولاحرص انه يشوفهااو يكلمها اسبوعين وتكون عنده بالبيت على عكسها فرحانه بدرجه غير طبيعيه وتتمنى يطلب يكلمها او يشوفها تراقبه وهو يمشي ويكلم اخوانه ولاهو مهتم تفرقوا وكل واحد راح لحاله على موعد بلقاء قريب رجعت للبيت لقت امها تستناها باركت لها طلعت من عندها وهي تفكر كيف تعرف تكسبه "خلاص ياعبدالله اليوم دخلت حياه جديده ربما تكون احسن من حياتك مع لطيفه والقساوه الي عانيتها رغم التودد الي حاولت تتقرب منها فيه
رجع للبيت وقبل يدخل وصلته زغاريد امه تملى المكان .. الف مبروك ياوليدي
حب راسها .. الله يبارك فيك يمه
.. ان شالله اشوف عيالك يملون البيت
.. الحمدلله عندي ولد يكفيني عن عشر عيال
..الله يخليه لك بس مااحد يعاف رزق رب العالمين وبعدين ولدك ان شالله بيكبر وهو يشوف له اخوان ومايتربى لحاله
..ان شالله يمه ان شالله بس لطيفه كاسره خاطري
.. انت ماتقول هي بنفسها قالت لك تزوج
.. أي يمه بس اول مره احسها ضعيفه وتقسى على نفسها وانا احس اني اعذبها بهالزواج
.. انت ماقصرت معها وان شالله ماراح تقصر هذي ام ولدك وله حق عليك
.. ان شالله انا رايح للبيت توصين شي يمه
.. سلامتك ياوليدي
..........................................



الظهر وفي بيت نايف وفي المطبخ بالتحديد وقفت وعيونها تدور بالمكان ودها تسوي تغيير بروتينهم الملل بعد ماعرفت من الشغاله ان نايف ماياكل ابدا في البيت وساره عمرها مافكرت تطبخ لنفسها او له دائما هي الي تجيب الاكل لها من الموجود بدت تطبخ والشغاله معها بالمطبخ بعد ماحطت الاكل على النار رفعت جوالها وكلمت نايف .. انت وينك
.. بالشركه ليش ؟؟
.. انا اليوم طابخه لك الغدا وابيك تجي تاكل معي
..لا وش هالنشاط الي نزل فجئه
.. والله" قلت اذوقك طبخي ولا انت ماتبي
.. شكلك ناويه تجربين علي
..ههههههه انت تعال تغدا معي مااحب اكل لحالي
.. ليش ماتنادينها تتغدا معك
سئلته مع انها تعرف من يقصد وتعرف انه مايبي ينطق اسمها .. من ؟؟؟؟
تلعثم يحسه اسمها ثقيل بلسانه بس لازام يجاوبها .. ساره
.. لا ساره نايمه ماراح تقوم للعصر اذا قامت تتغدا بكيفها
.. امرنا لله بنتحملك ضيفه
.. اوكي انا انتظرك
.. خلاص الساعه ثنتين انا عندك
قفلت منه ورفعت جوالها للمره الثانيه واتصلت بسرعه جاها الرد .. هلا والله
.. هلابك وش اخبارك يالقاطعه
.. انا القاطه ولا انتي من تروحين لجده تنسينا
.. بس انا ماني بجده
مطت شفتها.. اجل وين ؟؟
.. انا هنا بالرياض ببيت نايف
فرحت بوجودها عند ساره .. صدق وليش ماقلتي لي
.. والله المفروض اختك تقول لك
.. اختي اغبى منك "من متى انتي هنا
.. امس الصباح جيت " عندك اصوات انتي بالجامعه؟؟
.. انا طالعه الحين اليوم خلصت اخر امتحان
... حلو وش رايك تجين الليله تسهرين عندنا نبي نفلها وننبسط
بتفكير .. اليوم مدري انا حالفه بعد ماخلص امتحانات انام اسبوع
.. اجلي نومتك لبكره اليوم ارتاحي وتعالي بعد المغرب
..ااااام خلاص " بس شكلك لحالك وين ساره عنك
.. يعني ماتعرفين ساره اذا نامت تنسى انها بتقوم
..هههههههه بس صدقيني هذي ساره الاولى الحين هي ساره ثانيه
مابغت تخوض بالكلام بهالموضوع .. المهم نستناك لاتنامين وتنسين
.. لا ان شالله بعد المغرب تلقين لاصقه بخلفتك
.. الله يعيني " اوكي لاتتاخرين سلام
.. سلام
وسكرت منها ورجعت لشغلها بحماس
.................................................. ....................
كل هم ٍ ساقني للموت سقته للنهايه ..

ماعاد باقي بي روح تتحمل هموم ..

وكل قلب ٍ زاد بأوجاعي وشقايه ..

بعته رخيص مايسوى قيمة السوم ..





دخل عليها وهو شايل هم القاء بينهم بعد زواجه اكيد القء بيكون غير شافها حاطه يدها لى خدها وتراقب التلفزيون مع ولدها الي كان يتابع افلام كرتون وهي بعالم ثاني تفكر وبحالها وكيف وصلت لحالها تنحنح ينبهها بوجوده التفت له وهو مقبل عليها على طول سئلته .. خلاص
جلس جنبها وهز راسه ورجعت سئلته .. شفتها
.. لا بس بعد اسبوعين الزواج " ماتخيل انه يتكلم معها عن زواجه وهي بها الهدوء مايدري انها تحترق بس اخيرا عرفت قيمته وقررت تحافظ عليه لانه الوحيد الي بقى لها هو وولدها .. وش اسمها ؟؟
نزل راسه .. امي تقول اسمها هدى
فكرت وبسرعه خطرت ببالها على طول هدى الي تعرفها لكن ماسئلته اكثر فضلت انها تترك كل شي للمواجهه
واهم قرار اتخذت بتتحمل عشان ماتخسر عبد الله لكن هل هدى بترضى ولا؟؟؟؟؟

...................................

وصلت للبيت مهدوده راحت للجامعه مواصله ولقتهم جالسين ينتظرونها على الغدا
.. السلام عليكم
.. وعليكم السلام
.. تعالي يابنيتي تغدي معنا
وقفت قريب منهم .. ماني مشتهييه ياخاله ودي بس اطيح بفراشي وانام
سئلها ابو ناصر .. خلصتي امتحانات ؟؟
.. أي الحمدلله مابغت تخلص ونرتاح " انا طالعه لغرفتي >> تذكرت موعدها مع مها وكلمت خالتها .. على فكره ياخاله بروح المغرب لساره
ابتسمت لها .. ماعليه يايمه روحي استانسي عند اختك " وترى ناصر اتصل ويسئل عنك وقلت له انك بالجامعه وانك اليوم تخلصين
مشت من عندهم " ياترى كيف يفكر وهو يعرف اني اليوم بخلص
............................................



تركض على الدرج وتسحبها معها وهي تركض غصبا عنها لين وقفت قدام الطاوله الي حطت الغدا عليها .. وش رايك ؟؟
ناظرت للطاوله باعجاب .. والله مانتي بسيطه يامها متى سويتي كل هذا
رصت يديها ببعض وحركت جسمها بطفوله .. عشان تعرفون قيمتي
.. ياحظك يافهد ياولد عمي الله رزقك بمره سنعه وتعرف تطبخ
نطت بوجهها .. سويره قولي ماشالله لاتحسديني
وهي تسحب الكرسي ولافه لمها .. تف تف لاتخافين عيني بارده تعالي بس خلينا نتغدى
حطت يدها على الكرسي .. ساره نايف بيجي يتغدى معنا
بسرعه وقفت وجت بتمشي ومسكتها مها .. تعالي وين رايحه
.. متوقعه اني اجلس معه على غدا ولا عشا مستحيل
ثبتتها .. ياساره مايصير الي تسوينه مايصير خلاص انتم ببيت واحد ماراح تظلون العمر كله تتهربون من بعض وان تلاقيتو تهاوشتون كانكم بزران
.. قولي لاخوك هالكلام لاتقولين لي انا
.. لا بقولك انتي ياساره لازام تواجهينه بشجاعه هروبك منه ماهو فصالحك ولا صالحه
.. اخر شي اهتم فيه مصلحته
.. طيب اجلسي بس ولاكل مره لازام اقولك عشان خاطرك عشان تجلسين
..مها لاتحرجين نفسك وتحرجيني
.. اسمعي لازام يتعود يشوفك واذا مايبي يطلع من البيت مو معقول تحبسين نفسك عشان ماتشوفينه
تقريبا عرفت تلقى مدخل لها وتقنعها بالجلوس ..هاه وش قلتي
.. انا بجلس بس اذا تكلم باكبر صحن بوجهه بضربه
انفجرت ضحك عليها ..ههههههههه خلاص الله يستر منك شكلك ناويه تشوهين اخوي
رجعت جلست وببرود .. هو مشوه خلقه مايحتاج
وهم بحوارهم دخل نايف والابتوب بيده استغرب منها وهي جالسه على الطاوله وتقلب بالملعقه ولارفعت راسها سحبت مها الكرسي الي على راس الطاوله .. تعال اجلس وقل وش رايك
عقد حواجبه وجلس ارتاحت لانه ماسوى مثل ساره .. طيب ليش واقفه اجلسي
.. انا رايح اجيب المويه لحظه بس"وراحت تركض
تحسبت عليها ساره بنفسها وحست انها متعمده هالحركه ماقدرت ترفع راسها عن الصحن وهو انحبست حتى انفاسها لكن لوهله رفع عيونه وانتبه ليدها الي ماسكه الملعقه وتقلب الاكل ولفت انتباهه الندب الي بيدها وبسرعه نزل راسه جت مها والمويه بيدها .. يالله سمو ولا تنتظرون لين اجي وقفت ساره .. الحمدلله شبعت
عرفت مها انها ماراح تقدر عليها وتركتها براحتها .. المغرب خليك جاهزه عندي لك مفاجئه
بسرعه زلقت الكلمه منها وماقدرت تحبسها .. الله يستر منك ومن مفاجئاتك
ضحكت عليها مها ووجها الي تغير من الاحراج طلعت ساره وتنفس نايف وكلم مها .. ماتغدت !!
ابتسمت مها بانتصار بدت تحس ان شي من الثلج بينهم يذوب صحيح ببطئ لكن احسن من اول
قام نايف .. الحمدلله
..تدرون الشرهه على انا متعبه نفسي وطابخه لكم
مسك خدها .. ماعليه مهاوي بس والله تعبان وانتي عارفه امس وشلون كانت حالتي انا طالع انام صحيني العصر


البــــــــــــــــ الثلاثين ــــــــــــــارت







باب المشاعـر ذكرياتـك تسـده
كن الزمن وقف ورى صكة الباب
ومع كـل شبـاكٍ حنينـك تمـده
كل الزوايا امتلـت ود واعجـاب
تقفي وعمري فـي يدينـك تعـده
واقبل مثل حسبة عمر ماله احساب
احيان نجهل والسبب مـن نـوده
واحيان ندري والعذر ماله اسباب
مالله جمـع ودٍ علـى غيـر وده



مقابله خالتها على كرسيها وكل وحده منهم بمكان غير هالمكان
نوره باهلها" اخوها امه المكان الي عاشت وتربت فيه
ام سلمان ببناتها" نوف الي حياتها مع زوجها ماهي راضيه تعتدل وعنادها الي راح يضيعها والهم الكبير ساره" الي تزوجت مجبوره عشان ولدها وتهورها وقوايتها الي ممكن تهدد حياتها وبعد ماكانت ميله رقبتها بتفكير رفعت نظرها لنوره الي معها بس بالجسم .. وين رحتي يانوره
ابتسمت لها .. معك للمكان الي رحتي له
ضحكت عليها ام سلمان .. والله هالبنات مشغلاتني صدق الي قال هم البنات للممات "بس انتي بنتك عندك من تفكرين فيه
.. انتي تفكرين ببناتك وانا افكربأمي اشتقت لها وفهد الي ملعوزها
..ليه فهد ماشالله عليه ماظن يزعلها
.. تبيه يحدد زواجه وهو ماهو راضي
.. الله يعين كل واحد عنده شي يشغله
.. اقول خاله وش رايك نطلع نغير جو ملينا من البيت
.. لا اطلعوا انتم انا اتعب من الطلعات
.. بس انا مصره تطلعين معنا انتي وعمي من زمان ما طلعتوا
..والله اذا مصره ماقدر ازعلك
..تسلمين اوكي انا بقول لسلمان يفضي نفسه ويطلعنا كلنا
بغت تسئلها عن سلمان الي صاير يفكر كثير ومنشغل .. ماتلاحظين ان سلمان عنده شي منشغل فيه هاليومين
.. الا وسئلته يقول عنده ضغط بالشغل
مع انها ماقتنعت ..الله يقويه












تقلب بفراشه ماقدر ينام مخنوق ولايدري كيف يتصرف حيره ارقته واطردت النوم عن عيونه يتخيل شكلها وهي تقاوم الالم والعناد بعيونها ويتسائل عن الثقه بعيونها انسانه واثقه من نفسها ومقتنعه انها على حق فعلا الندم ماينفع والحسره الي تقطع قلبه منها اخته الي جنت عليه وعلى نواف وعلى متعب ورغم كل هذا لطيفه لاول مره تكون صادقه مع نفسها وتعترف بغلطها كان السرير صار شوكه ينغزه جلس بسرعه وتربع عليه ومد يديه على رجوله ماغمضت عينه وهو له اكثر من ساعه يحاول ينام سمع الاذان وقام دخل توضا وصلى وطلع من الغرفه وهو قريب من باب غرفتها شي غريب خلاها يوقف عندها تردد يعني اول كان يعاندها والحين وضح كل شي وبينت الحقيقه
قرب للباب ودق بخفه عليه لكن ماكان فيه استجابه ظل واقف شوي ماعنده تفسير للي يسويه يمكن عنده رغبه بالاعتذار لكن بعد ماعرف جزء من شخصيتها ماانتظر لين الباب ينفتح ونزل بسرعه على الدرج لين وصل للصاله وشاف مها بالصاله تتفرج على التلفزيون
وقفت له .. يعني مااستنيت لين اقومك
.. من قالك اني نمت اصلا ماقدرت انام
.. خلاص انسا الموضوع ماراح تغير شي
..آآآآآآه ماني قادر راسي بيتفجر من كثر التفكير
.. نايف التفكير يتعب نفسيتك مانقدر ننكر كبر خطا لطيفه بس الي حنا متاكدين منه انها ماكنت تكرهه وتحبه مثلنا واكثر
.. لاحول ولاقوة الا بالله " مها لو سمحتي سوي لي قهوه
.. مايصير انت حتى غدا ماتغديت
.. مالي نفس اكل بس بشرب قهوه يمكن يخف الصداع
.. ان شالله " دقايق بس>> ومن تعب جسمه نزل مفتاحه وجواله على الطاوله ومدد جسمه وحط ذراعه على وجهه واسترخى شوي


فوق بغرفتها وبعد ماقامت من عندهم ودخلت الغرفه حطت متعب بجنبها وحطت راسها على المخده وصارت تلعب باصابعه لين تعب ونام وهي غفلت عينها لكن بسرعه سمعت طرق ناعم على الباب قامت تشوف من لكن مالقت احد اجزمت انها مها وخافت تزعجها توضت وصلت ونزلت تشوف مها الي تحس ان عنده حركه ووراها شي بس ماتبي تقول وهي على الدرج شافته متمدد لكن ماتدري نايم ولا صاحي لكن من هييته حست انه نايم مشت وهي تسمع طقطقه بالمطبخ وهي تمشي كانت تناظر له وماطه شفتها باستغراب مع شئ من الاحتقار لكن من صوت متعب بسرعه رفع يده عن وجهه ورفع راسه يلقي نظره شاف نظره يكرها منها التفت عنه بسرعه وقبل تتعداه .. عطيني متعب >> وقفت بكل برود ولا كنها تسمع
استفزته بنظرتها البارده كأنها تبي تهمشه رفع جسمه بزياده .. تسمعيني قلت لك عطيني اياها
تعوذت من الشيطان وقربت له بمشيها كلها شموخ وهي ورى الكنب ناولته متعب لانه كان ماد جسمه عليها حرصت انها مايلامس يديها وبالفعل عطتها اياها وابعدت بسرعه لكن في شي جرها له من جديد
انشبكت الاسواره الي بيدها بملابس متعب وهذا الي ماتوقعته وقفت تجرها بشويش لكن كانت ماسكه بالمره نزل متعب على رجوله وقربت هي منه و الي يحجز بينهم ظهر الكرسي الي يجلس عليه ولانه شاف محاولاتها فشلت مد يده وبحركه عفويه مسك يدها وخلصهم من بعض كانت تنتفض من لمسته لها وبسرعه رجعت للغرفه وهي تجاهد دموعها من كرهها لقربه
انرسمت على وجهه ابتسامه اعجبها منظر الشموخ الي من موقف تافه انقلب لقهر مع انه ماخطط لكن اكثر شي يسعده يشوف دور تتقنه غير معانده
رفع متعب ورجع انسدح وحطه على بطنه وصار يلعب معه فرحان وهو بين احضانه احسن شي بزواجه هاللحظه الي ماتنشري بالفلوس ولاتقدر بثمن


.................................................. .............

نفخت بقهر من زوجها احترقت وهو ابرد من الثلج تتحايل عليه مايهزه شي ولاينفع معه الدلع والصد ولا الصوت العالي فار دمها وطلعت غبن عياله فيه ماطلعت من البيت من تزوجها الا لبيت اهلها واذا طلبته يقول لها تقول لعياله يودونها حتى الفلوس يعطيها بقدر ماتحتاج والايزيد عليها ولو شي بسيط تبي تبدا بالشغل الثقيل لكن شكله ماينلعب عليه ويلعب على بلد اقل شي صارت تتمناه تضايقه بالكلام عايرته بجهله لانه امي ولاتعلم وبقبح شكله وبعمره الي يجي اضعاف عمره لكن ثقته بنفسه مااهتزت انسان مثل الاله ماعنده مشاعر يعمل بدون مايمل حتى التعب يقاومه ورغم كبر سنه مااتكل على احد ولا وثق بحد حتى عياله
اكتشفت انها طاحت بشر اعمالها وان الي تبيه من سابع المستحيلات توصل له
وبصوت مسموع كلمت الجدران لعلها تحس ..رفع ضغطي هالشايب الظاهر الي كنت بسويه مايصيرالا بالمسلسلات والافلام مايصير بالحقيقه يانوال


.....................................






طلعت من المطبخ والصينيه بيدها شافت نايف يلعب مع متعب بهدؤ وهي تمشي تلفت بأستغراب من الي جابه ماحست بساره ولاتعتقد انه هو الي جابه لانه ماكان قادر يجي جلست عنده وقبل تصب له من القهوه
..غريبه من الي جايب متعب هنا ؟؟
ابتسم يوم تذكر نظرتها وهي مغلوبه على امرها ..امه ""
استغربت زياده .. ساره معقوله ساره هي الي جابته مااصدق
.. وليش ماتصدقين نزلت وهو معها وقلت لها تجيبه
مدت له القهوه ..طيب وين راحت ماني شايفتها
.. مدري عنها
حركت حواجبها وعيونها بأستغراب .. انت قلت لها شي زعلها
.. انت وش فيك اليوم سمعتيني قلت شي هي راحت بكيفها
.. لان بصراحه خايفه عليها منك وخايفه عليك منها
قلص وجهه باستهزاء.. وليه ان شالله تخافين تذبحني مثلا
هزت راسها ببطئ وبصوت واثق .. والاانت راح تذبحها خايفه عليها من تهورك وعليك من عنادها
.. لا لاتخافين للحين ماجت الي تخوفني " وبعدين انتي ليش حاسبه لها حساب يعني وش بتسوي
.. لا تسوي نفسك ماانت فاهم راجع نفسك يانايف انت ظلمت البنت وصرت انت والزمن عليها ظلمتها بدون حتى ماتقول لها وتخليها تدافع عن نفسها
.. اوف انا ماحب اكرر هالموضوع بس مو معنى انها تطلع مظلومه اني راضي عن فكرة الزواج
..ماراح اناقشك بس انا ابيك تحكم ضميرك وتقدر لو واحده منا صار فيها الي صار بساره اكيد ماراح تتحمل بس هي على صغر عمرها تحملت علشان ولدها وقاومت جبروتك وقاومت قسوة الايام عليها مو لانها خايفه منك لانها ماتبي تنحرم منه
.. انتي قلتي عشان ولدها
.. انت للحين تكابر لكن لو تحاول تكتشف الجوانب الحلوه فيها ....
قاطعها .. بصراحه ماعتقد تعرف تسوي شي الا انها تعاند لاتقولين لي جوانب حلوه
هزت راسها لانها عارفه نايف مايحب يسب بس كلامه يسكت فيه صوت ثاني مايبيه يرتفع تركته يحكم عقله "هذا نايف وهذا اسلوبه


.................................................. ...




بعد ماارتاحت شوي قبل المغرب وجلست مع خالتها شوي لان لها مده ماجلست معها والحديث يجر بعضه قال لها عن زواج هدى وقال لها عن اسم الرجال الي تزوجها .. معقوله عبدالله يتزوج اخر شي كنت اتخيله
..ليه انتي تعرفينه
.. أي ياخاله هذا زوج بنت عمي لطيفه اخت نايف زوج ساره
.. صدق يعني زوجته تصير لك
.. أي ابوي ولد عم ابو نايف
.. يعني تعرفين عن حياتها وتعرفين زوجها اهلها سئلو عنه والكل يمدحه
.. صحيح هالكلام زوجها اخلاق ودين ماشالله عليه
.. الحمدلله الله يوفقها "بس كأن الموضوع ماعجبك يعني لانها تقرب لك
.. لا ياخاله ماهو هذا الموضوع بس من زمان امه كانت تضغط عليه تبيه يتزوج بس رفض لانه يحب زوجته بصراحه ماقصر وقف معها وهي تتعالج لكن الله ماقسم
.. والله كاسره خاطري زوجته بس وش نقول النصيب
..بس يعني انا اقول كيف توافق عليه وهومتزوج وعنده ولد
.. والله مدري هذا الي صار >> مدحت عبدالله واثنت عليه لكن ماتكلمت عن لطيفه لانها ماتستاهل المدح ولاسبتها لانها بنت عمها وماتحب تجيب سيرتها بشي مو زين لانها غافله ماتدري من اليد الي كانت تحرك هدى
.. عن اذنك ياخاله انا بروح البس واروح لساره تلقين مها الحين تستاني وهي متوعدتني عن التأخير "اقول خاله وش رايك تجين معي
..لا يابنيتي جلسة بنات وش يوديني هناك روحي انتي وغيري جو
.. انتي شيخة البنات " يالله عن اذنك
.................................................. ..............



بعد حوارها مع نايف همت تبي تقوم سئلها قبل .. وين رايحه
.. يوه انا ماقلت لك اليوم عازمه وحده من صديقاتي من زمان عنها وابي اصلح شي اقدمه لها
.. وليش تعبين نفسك كل الي تبينه بجيبه من برى
فرحت لانها ارتاحت من هالهم .. صدق مشكور ريحتني من حوسة المطبخ
.. طيب مادام مالك خلق ليش ماطلبتيني ولا لازام انا اقول
.. ماكنت ابي اتعبك وانت خلقه تعباان
وهو يرفع متعب لها .. مافيه تعب " تعالي شيليه
قامت وشالته .. وبروح اقول ساره تجهز واجهز نفسي
حطت متعب على يديها وسمعته يكلمها .. بس ماله داعي هالحركات
وقفت قدامه تراقب النظره الغريبه بعيونه وردت .. أي حركات !!
.. مها اناعارف ان نوف هي الي بتجي
عدلت وقفتها قدامه .. وشلون عرفت
.. مايبي لها ذكاء انتي قلتي مسويه مفاجئه ومااظن انها بتفرح باحد قد اختها وعيونك يامها دائما تفظحك
.. انا >>سكتها قبل تبرر .. ماله داعي التبرير انا عارف قصدك بس ترى انا وهالي فوق نمشي بطريقين متوازيه لايمكن نتقابل ابد وبعدين نوف راحت بنصيبها ماقدر الا اقول الله يوفقها
باحباط تملكها من كلامه البارد .. انا طالعه تبي شي
اشر لها بيده .. سلامتك

.................................................. .......

باطراف اصابعه وبحركه خفيفه برجله درج لها كورتها الورديه ومن شافتها وصلت لها ضحكت ببراءه وحنت جسمها الصغير لها وبيديها الممتلئه مسكتها رفعت نفسها تبي ترجعها له اختل توازنها وطاحت لان رجولها صغيره على مقاومة الرمل الكثيف لكن مازالت مصره وهو يراقب حركتها ضحك بصوت عالي عليها وهرول لها وشالها ورفعها على امتداد يديه ورجع حطها على يده ومشى لامه ونوره الي يراقبونهم من بعيد قطع الطريق وهو يكلمها وهي تبتسم بدون ماتفهم شي وصل لهم حس بجو حلو انتشى لشوفة امه مبسوطه وزوجته وبنته وهذا شي يطمح له ..ليت ابوي جاي معنا
.. تعرف ابوك مايحب يطلع واجد حتى انا والله كان ودي اقعد بدال ماتحطوني وتشيلوني واثقل عليكم بس نوره الله يهداها اصرت
.. افا يمه نشيلك بعيونا وانتي وعدتينا ووعد الحر دين ولا ماتبين تشوفين ميلاف تلعب كوره
.. شفتها بس الكوره لعبت عيال
.. صح البنت لازام تحتفظ بنعومتها وانت تبيها تتصرف تصرفات ولد
..خليها تطلع شديده تعرف تاخذ حقها
.. تقدر تاخذ حقها بدون ماتلعب كوره خل لعبك هذا لين الله يرزقك بولد
شالها وقام ووجه الكلام لها .. يالله نكمل المباره ماراح نرد على احد
قام من عندهم ونوره مبسوطه فيهم .. متعلقه فيه احسها تحبه اكثر مني
..ههههههه تغارين منها عليه ولاتغارين عليه منها
مال فمها بابتسامه .. الاثنين خابره الطفل يتعلق بامه الاهي متعلقه فيه
مدت نظرها الي يتكسر احيانا اذا ركزت وراقبته يمسك يدها ويمشي معها كأنه يبي عقلها الصغير يستكشف جزء من هالعالم الكبير ارتفع صوت قلبها ولهج فيه لسانها .. الله يخليهم لبعض

.................................................. .....



بعد موقفها معه طلعت للغرفه لمت جسمها على السرير وظهرها على حرفه واظفر ابهامها بفمها وتقظم فيه بدون شعور احتواها احساس للحظه انها ضعيفه قدامه ومع ان الموقف مايستحق كل هالتوتر لكن متوتره ماتدري ليه وبعد ماسمعت دق الباب سمحت لمها تدخل اقبلت عليها ومتعب معها مدت ساره يديها له بسرعه اما مها حست من حركتها ان صاير بينهم شي بس ماسئلتها .. ليش جالسه للحين ؟؟
..وليش ؟؟ تبيني اوقف !!
مطت شفايفها .. لاتستعبطين وقومي البسي بتجيني وحده من صديقاتي
.. لاه وليش ماقلتي لي عشان اجهز لها زفه
نفذ صبرها احيانا تكون باااااارده ولاتتجاوب لشي .. انتي وش فيك قالبه وجهك وش صاير
بسرعه ثارت .. انا بس اشوف هالادمي نفسيتي تتعب واكتئب وتحوم كبدي من شوفه
..ول ول ليش وش مسوي لك
بسرعه انتبهت لنفسها وحاولت تقاوم توترها الي صار بوجه مها .. هاه لا ماسوى شي >> استدركت .. بس احسه كاتم حريتي مايطلع بس جالس بالبيت
.. وين تبينه يروح يجلس بالشارع !!
.. ماعنده اصدقاء ماعنده شغل يروح له
.. ساره الرجال جالس ببيته
نفضت يدها مابغت تطول السالفه عشان ماتضايق مها .. ماعلينا من الي بتجيك
.. وحده اعرفها من الزمان تزوجت وجت هنا تبي تزورني
.. خلاص بقوم اتجهز والبس متعب وانزل
.. لا متعب برسلك الشغاله تتكفل فيه انتي بس شوفي نفسك "يالله انا بنزل

.................................................. ................................



بعد حوالي نص ساعه جاه اتصال من خالد صديقه الي قلت لقأتهم بعد وفاة نواف طلب انهم يتقبلون ماعارض لانه لازام يطلع من البيت طلع يغير ملابسه فتح واحد من ادارج التسريحه وهذا المكان الي عادة يحط الساعات فيه من فتحه شاف جوالها ناسي انه ماخذه منها من زمان كلم نفسه " هالانسانه قويه لدرجة انها حتى جوالها ماطالبت فيه وانا نسيته كمل لبسه واخذ الجوال وطلع وقف عند غرفتها وهله مايدري يحس ان الي يحجزه عنها شي اكثر من هالباب الي دائما تستتر وراه دق الباب مره مرتين لكن لارد هالمره غير كل مره انتظرها تفتح توقع انها ماهي بالغرفه فتح الباب دار بنظره سمع صوت مويه توقع انها تتسبح وهو واقف عند الباب بدون ولا خطوه زياده حذف الجوال على السرير وسكر الباب بسرعه ونزل يركض يجيب الي طلبت منه مها ويطلع مع خالد


..............................................


ابدا ماهمها الي شافته من عبدالله لانها من خلال معرفتها له تدري انه ماراح يظلمها وهذا الامان الي تطمح له لكن هذا الشي اشغل امها وكانت دائما تردد عليها الاسئله بهالخصوص وهي تختلق اعذار او تغير الموضوع المهم ماعندها اجابه تقنع امها فيها مثل ماهي مقتنعه
.. خلاص يمه اكيد عنده عذر او لانه عارف الزواج مابقى عنه شي
.. والله يابنيتي خايفه انك تجربين الفشل مره ثانيه
استنكرت هالكلمه من امها واوجعتها كلمت فشل وحتى اذا كان الانسان عارف نفسه هالكلمه بالذات تجرح.. لا يمه ليش تقولين كذا ان شالله الي صار مع ولد عمي مايتكرر
.. ان شالله لاتزعلين مني ياهدى بس صده غريب يمكن عنده سبب
.. رجعنا لهالموضوع عادي يمه عادي في ناس مايحبون هالحركات خصوصا انه رجال مو صغير ولاهي اول مره يتزوج
.. مدري ليه ياهدى تتكلمين عن زوجته عادي يعني هالموضوع مايضايقك
.. يمه انا هالمره واثقه من اختياري حتى لوكان متزوج وبعدين خلاص انتهى كل شي
..الله يوفقك اتمنى مخاوفي ماتطلع بمحلها ويطلع مثل مايقولون الناس عنه
.................................................. ............


لملم ضياعي في تفاصيل طلتك
وعلم حروفي تخضع لغيم عطفك
وان جيت اودع ردني بابتسامتك
يمكن يكون الحظ في جال طرفك





بعد المغرب نزل من السياره بسرعه والاغراض بيده و دخل الصاله بسرعه قبل يجي احد مالقى مها بالصاله دخل المطبخ ماكانت موجوده نزل الاغراض وطلع يركض على الدرج يبي ياخذ اوراق تخصه دخل غرفته وقعد يدور عن اوراقه لقى الاوراق ومثل مادخل يركض رجع يركض


تسبحت وطلعت استشورت شعرها الاسود الكثيف لبست تنوره لتحت الركبه بقصه مايله وبلوزه ناعمه بدون اكمام وهذا الشي الي ناسبها لان ملابسها واسعه عليها حطت مكياج خفيف يخفي الاثر بوجهها خلصت واخذت شباكه صغيره تلم فيها جزء من شعرها نقزت ورمتها من يدها وهي تسمع صوت الجوال استغربت كيف وصل لغرفتها حست بمغص لما طرى عليها انه دخل وهي تتسبح معقوله عطاه مها وهي الي جابته ماتدري ليه استبعدت الفكره فتحت الجوال ترد على مها
..الو
.. ماخلصتي للحين
.. لا الحين نازله
..بسرعه البنت بتجي الحين تعالي نستقبلها
..اوكي لاتزعجينا





سكرت بسرعه وحذفت الجوال بمكانه واخذت الشباكه طلعت شبه تركض ورافعه يديها تلم شعرها تعدت باب غرفتها وبعد الجدار الصغير الي يشكل ممر صغير بعد غرفتها وهي منزلها راسها ارتطمت بشي ضرب صدرها بقوه انفلت شعرها وطاحت شباكتها من يدها ومن قو الصدمه تراجعت ورى واخذت وقت تظبط نفسها رفعت راسها بتشوف الجسم الي ضربها """" شافت اخر شي تتمنى تشوفه واقف ويراقبه بدون تحفظ كأنه يتعرف على الانثى الناعمه الي يشوفها اول مره وهي ماقدرت ترفع عيونها حست بقشعريره بسرعه لفت يديها على كتوفها تستر يديها " شدت انتباهه هالحركه وبسرعه حرك نظره يمين وشمال ونزل رفع الاوراق الي طاحت منه على الاراض وهي ترتجف على نفس وضعها وعيونها تلمع وتروغ بحركه سريعه يمكن محاوله للهروب لكن الاراض تمسكت برجولها كلمها.. فتحي عيونك هالمره جات سليمه مره ثانيه الله يعلم وش يصير >> للمره الثانيه تسمح له الصدفه يشوف لها صوره غير الانسانه القويه شافها بضعف انثوي رائع نزلت يديها وراسها يستدير وراه وهو يهرول على الدرج

وصل للصاله ومها جالسه .. نايف جبت الاغراض
وهو يعطيها ظهرها كانه يخبي شي بعيونه يخاف مها تشوفه .. أي حطيتهم بالمطبخ
سمعت صوت الباب وبعده ضربات صندلها على الدرج ببطئ غريب عليها ولا من طبعها

تتاملها بغرابه من طبعها من شكلها من هدوئها ابدا ماكانت ساره كانت الي تعرفها ظهر على محياها شي غريب شكلها الناعم لبسها الي اظهر جمال قوامها الصغير بدون تفكير منها ربطت حال نايف بحالها

بعد مده وقفت قدامها وعيونها تسرح بمكان ثاني ماكانت معها تركت الي بيدها ..وش فيك ؟؟
مادرت جلست وهي تتبعها .. الله سارونه طالعه حلوه
ولكن ماتفاعلت ماهتمت حركت يديها قدام وجهها .. ياهو وين الناس
ارمشت بسرعه ونفضت راسها .. معك معك " ماجات صديقتك
تجاهلت الي شافته .. بالطريق " انا رايحه اجهز القهوه



.ماهو ضروري تفهم اسباب صدي
طبعي كذا لاشفت ماعفت صديت .

مالوم واعاتب...اذا باح سدي
!الوم نفسي وانسحب مثل ماجيت


وقفت سيارة السواق قدام البيت ونزلت فتحت شنطتها تطلع الجوال منها شافت رقم نوره وهي بطريقها لداخل البيت الي كان بابه مفتوح لان نايف دخل بسرعه ولا سكره .. هلا نوره
.. هلا فيك وش اخبارك
سكرت الباب وراها وقفت تكمل مكالمتها .. الحمدلله بخير وش اخبار امي وابوي وسلمان
..كلنا بخير بس خالتي لها كم يوم تتصل في ساره وجوالها مسكر وقالت لي اكلمك يمكن شفتيها
.. انا الحين داخله عليها بعد شوي بخليها تكلم امي
.. زين نوف ماراح تجين والله اشتقت لكم
.. مدري بس اخاف ناصر يجي وانا هناك
.. اذا جا اكيد بتدرون قبلها بمده " والا قولي اشتقتي له
.. اكيد اشتقت ماتتخيلين يانوره البيت ماله طعم بدونه



شافها وهي داخله وتسكر الباب ماخفت عليه عيونها يعرفها اكثر من أي شي نفس العيون الي لمحها قبل شوي حارت خطوته مايبي يرجع ويشوف ساره الي فرضتها الظروف عليه وماقدر يتقبلها ولايقدر يكمل طريقه ويشوف نوف الي ضيعها النصيب من يده والا قدر ينسها وهي تقرب للمدخل سمع كلامها خفق قلبه بسرعه سبحان الله رغم كل شي ورغم انها صارت اخت زوجته هزه هالكلام سمع بصوتها الصدق الحب الي ماشابه علاقات مشبوهه حب عفيف علاقه ترفع الراس ابتسم بدون سبب كانت مواجهتها اهون عليه من انه يلمح ساره والنظره الي ماغابت عن باله ظبط نفسه وهي رجعت الجوال انتظر لين قربت عشان يحسسها انه سمعها


طلع بسرعه قبل تشيل الغطاء عن وجهها وقفت فجئه بعد ماكانت تمشي بخطوات سريعه يقودها قلبها له ارتكزت رجليها بالارض لحظه لكن عزمت امرها الامور تغيرت هي زوجه لرجال تحبه وهو زوج اختها نعم حبته او اعجبت فيه او تمنته اشياء ماتقدر تنكرها وصفحات لايمكن تقطعها من دفتر حياتها ولاهو لكن صارت ماضي واحنا عيال اليوم " مشت هي للداخل وهو يمشي للخارج حتى صارت محاذيته سلمت .. السلام عليكم
بدون مايلتفت يمكن عجز لكن قدر يرد .. وعليكم السلام
تعاقبت خطواتهم وكل واحد اخذ طريقه الي ينويه " ماوقف الزمن لواحد منهم ولاخيرتهم الايام كيف راح يعيشون ايام تمشي وقضاء مجبرين نواجهه برغبتهم او غصبا عنهم


...............................................







كلن يقول الوف صعب نلقاه
وانا اقول الوفا فيك مخلوق

عطاها دواها الي تاخذه يوميا ولايمكن تهدى الا فيه وولدهم يراقبهم التفت له عبدالله وهو يحس انه عنده اسئله تملا راسه الصغير .. ريان حبيبي روح غير ملابسك عشان اوديك عند جدتك
بسرعه حذف سيارته الصغيره من يده وراح يركض اكثر شي يفرحه ويريحه انه يطلع من هالبيت
ابتسموا له وتكلم عبدالله بجديه .. لطيفه ماتلاحظين انك مهملته ومبعده عنه
هزت راسها بتفهم .. عارفه بس هو صاير يتحاشني مايحب يقرب مني والي يبيه يطلبه من الشغاله
.. ماراح انا قش الاسباب لانك اكيد عارفتها بس لازام تتقربين منه احس ان الولد ضايع ومتشتت
.. وش تبني اسوي له ياعبدالله
.. طيب بدال مايطلع لبيت جدته خلينا نطلع مع بعض يمكن تقربون من بعض
.. ماقدر اليوم انا تعبانه
تنهد لانه عارف انها حجه تختلقها تبعد فيها عن عالمها الي صار عبدالله وبس .. براحتك انا بوديه "تبين شي
.. سلامتك
.................................................. .......

لفت رجل على رجل وكتفت يديها وجلست وسرحت شوي لكن سرعان ماوعت من سكرتها ووقفت من شافت الحرمه داخله عليها شهقت اول مالمحت وجهها نطقت اسمها وظلت فاتحه عيونها خايفه انها تكذب عليها .. نـــوف !!
ضحكت عرفت ان مها ماقالت لها وهي تمشي .. مساء الخير
.. نـــــوف " هلا والله مساء النور
تقدمت لها وسلمت عليها .. وش فيك مفيه اكيد ماتدرين اني جايه
جلست معها .. لاوالله مدري مها قالت لي وحده من صديقاتها
.. ههههههه وهي صادقه انا صديقتها


هلا والله اسفرت وانورت حيالله صديقتي>> التفتوا لها وهي داخله عليهم وتبتسم
قامت لها وهي تضحك على حركتها .. هلابك وش اخبارك
.. بخيرالحمدلله " بس خساره فاتني اللقاء
.. مها يالخايسه ليه ماقلتي ان نوف بتجي
.. مدري ودي اسوي حركات لقاءت بس ماش راحت علي
.. احسن تستاهلين " وانتي ليش ماقلتي بعد تبين تسوين حركات
.. لا انا الله يسلمك اتصل عليك وجوالك مسكر " على فكره امي كلمتني قبل شوي قلقانه عليك وتبيك تكلمينها
تلعثمت لاول مره تتعمد تخبي عن نوف شي .. ااااا جهازي خربان " بس صلحته اليوم
.. اوكي كلميها تعرفين امي دايم تحاتي
.. خلاص بعدين بكلمها
قامت مها للمطبخ وساره تصرخ وراها .. مهاوي ضبطي القهوه
.. وليش حضرتك ماتقومين تسوينها
.. انتي صاحبة العزيمه >>ماردت عليها ودخلت مره ثانيه للمطبخ وتركتهم
كلمتها نوف بعد مالمحت اثار على وجهها .. خليك من مها هي اكيد قاصده القومه ووقولي لي وش في وجهك
حطت اطراف اصابعها على وجهها وارتبكت من سؤالها .. هاهاااا طحت
دققت النظر فيها .. ساره الي بوجهك ماهو اثر طيحه هذا اثر ضرب
حاولت تبين استنكارها .. لا الله يهداك من بيضربني الي يضربني اكسره
.. مدري عنك احسك عندك شي ماتبين تقولينه
.. لا يانوف ماعندي شي
.. متاكده >> بتشديدها حسستها انها عارفه شي وطت راسها .. نايف
فتحت عيونها ..نايف سوى فيك كذا!!وليش ؟؟
.. مدري يانوف صاربينا كلام وغلطت عليه وصار الي صار
.. معقوله انتي تسكتين عليه اذا بييسوي فيك كذا لازام تكلمين ابوي مايصير كذا ياساره
.. لا ماله داعي احسه متغير من يومين بس اذا عادها ماراح اسكت
.. مدري ليه يتراوى لي انك .... وسكتت
.. اني وشو ؟؟
..خلاص سكري عالموضوع وش اخبار متعب اشتقت له
.. صاير يجنن الحين اقول لللشغاله تنزله
ومضى الوقت بعد ماانضمت لهم مها وجلسوا ناسين او متناسين الهم او مغطينه لمده





.............................................


وهو بسيارته مع خالد ويكلم فهد بجواله .. طيب انت وش تبي مني الحين
.. ابي ازورك بالبيت
.. بس انا ماني في البيت انا طالع
.. عادي انا اروح لحالي انا ماني غريب
.. فهد لاترفع ضغطي قلت ماني في البيت وبعدين في ناس بالبيت
.. لاحول ولاقوة الابالله كنت ناوي اسويها مفاجئه لمها " طيب انت وينك
.. انا مع خالد لاتكون ناوي تجي
.. ياأخي سبحان الله ذكي ومايفوتك شي
.. زين جزاك الله خير والحين حل عني ترى حومت كبدي
.. انا جايك سلام >> وسكر منك
رجع جواله وهو يهز راسه >> ياأخي هالادمي ماينعطى وجه
.. حرام عليك يارجال والله فهد محترم
.. هو محترم بس احيانا تزوره حالات غباء كثيفه
ضحك خالد على كلامه ..عاد مجبور تتحمله صرتوا نسايب
.. يعني لو ماكنا نسايب بيعتقني هو مبلشني بكل الاحوال المهم قلي وش اخبارك
.. تمام عايش وكل شي تمام بس الظاهر انت الي اوضاعك ماهي تمام
.. انا !! بعد تمام عايش
.. تدري الغبي الي يسئلك وهو عارف انك من سابع المستحيلات تتكلم
.. خلاص لاتعب نفسك وتسئل وامش دور لنا مكان نتعشى فيه ترى واصل حدي من الجوع

.................................................. ....


.. حذرتك يانوال بس انتي مارديتي ومشيتي بشورك وهذي النتيجه
..يمه انا قاعده اسولف لك من القهر وانتي تلومين بس ولايهمك انا ماراح اسكت
.. يابنتي انتي ابتليتي خلاص حاولي تعيشين مثلك مثلهم
.. مستحيل انا غير انا حلوه وصغيره مو مثل هالعجايز الي عنده
هزت راسها .. حتى هم كانو بيوم من الايام حلوات وصغار لاتغترين مافي شي يدوم
.. لا انا ماني مثلهم اعيش تحت خدمته وادور رضاه المفروض هو يدور رضاي
.. نوال انتي تدرين ان العناد ضيع لطيفه وراح يضيعك
.. لطيفه " وش صار لها تطلقت
.. لا ماتطلقت بس زوجها تزوج عليها
اندهشت اخر شي ممكن تتخيله .. عبدالله تزوج على لطيفه وين راح الحب وين راح الغلا" ولطيفه وش سوت
هزت كتفها .. ولاشي قاعده فبيتها وش بتسوي اذا ماملكته بحبها لايمكن تملكه بقوتها الرجال يصير عبد للمره الي تخدمه ولطيفه انتي اعرف فيها
.. ماني مصدقه ومن الي تزوجها يمكن من بنات عمه
.. لا هذي وحده مايعرفها
سكتت تبي تستوعب الي سمعته

...........................................

وقت حلو قضوه مع بعض وناسه وضحك من قلوب صافيه على بعضها .. الله ناقصتنا نوره
.. صادقه يامها البعد شين بس ان شالله يرجعون وانتي تتزوجين هنا ونجتمع من جديد
.. ان شالله اتمنى ابوي بعد ينقل هنا بس الله يهداه رافض " بس نايف يقول انه بيحاول معه
سألتها نوف تتاكد من الي سمعت .. مها صدق زوج لطيفه تزوج ؟؟
كدرتها السيره على كثر ماستانست على كثر ما تضايقت من طاري لطيفه
.. أي صيحيح هي قالت لي
شئ لايصدق زوج لطيفه تزوج ولا تدري ولطيفه كيف عدت الموضوع عادي تسألات دارت براس ساره حول الي سمعته .. صدق يامها عشان كذا لما جيتي من عندها كنتي متضايقه
نزلت راسها بألم .. أي عشان كذا الله يعينها
.. طيب عادي عندها مااعترضت وطوفت الموضوع ولاكأن شي صار كلنا نعرف لطيفه
.. يعني واذا اعترضت وش راح تغير خلاص اذا فات الفوت ماينفع الصوت
..طيب من الي تزوجها تعرفينها يامها
جاوبت نوف بسرعه .. مها ماتعرفها انا اعرفها
عقدت حواجبها بذهول .. تعرفينها "منهي ؟؟؟
.. هدي بنت خالة ناصر !!
اقل شي ينقال عن الي صابها اندهاش سبحان الله وش الي جمعهم على بعض .. هدى ماغيرها " وش عرفه فيها
..النصيب ياساره يقرب البعيد " يالله عن اذنكم انا بتصل فخالتي ترسل لي السواق
.. وين تو الوقت ماشبعنا منك
.. تعبانه يامها مانمت من كم يوم بس علشان خاطرك جيت
.. تسلمين بس عيديها
..ان شالله وانتي ساره كلمي امي اكيد تنتظر مكالمتك
.. يوه صح والله نسيت جوالي فوق الحين اطلع واكلمها
........................................
عجــــــــزت ادور للمشاعر هويه
صـــــارت غريبه والامل صار كذاب




بالمجمع يتمشون وقفهم خالد عند واحد من محلات الذهب .. لحظه شباب استنوني هنا شوي
نط فهدبلقافته المعتاده .. وين رايح ؟؟
.. بدخل هالمحل شوي اشتري غرض واطلع
.. بس هذا محل ذهب والرجال مايجوز يلبس ذهب حرام وانا اخوك
تكلم نايف الي كان يسمع حوارهم .. انا ماقلت لك تزوره حالات غباء ؟؟
.. ياأخي وش فيك انت يعني مايصير اشترى هديه لزوجتي مثلا
مسك ذقنه .. الا يصير >> مسكه من كتفه ..امش امش وانا بعد ودي اشترى هديه
.. امرنا لله نايف تعال ادخل معنا
.. لا روحو انتو انا بوقف هنا لين تخلصون
.. ادخل يارجال يمكن تلقى شي يعجبك تاخذه للمدام >> فهد كان يتعمد هذا الكلام يبي يحسسه بطبيعية الموضوع
.. بس انا ماعرف بهالسوالف
.. تعلم ماحد يجي ن بطن امه متعلم انت تعال بس
دخل معهم تحت ضغط منهم وهم يدورون بالمحل ويتشاورون وهو حاط يديه بجيبه ويتامل بالذهب الي يلمع من بعيد ناظر رجال وزوجته يختارون يضحكون حسدهم على هالصفا الي باين عليهم بدون قصد منه انتبه لها تحط اسواره على يدها تذكر موقفه مع ساره العصر ابعدو عن المكان بعد ماتركوها مشى جهتها مايدري ليه شدته وقبل يرجعها البايع .. لحظه لو سمحت ممكن اشوفها
ناوله اياها .. تفضل
تأملها وقلبها بين يديه كانت ناعمه ورفيعه مايدري ليش وهو يقلبها تخيلها بيدها .. لو سمحت غلفها
اخذها الرجال وحطها بعلبه وغلفها وهو حاسب وحطها بجيبه بدون ماينتبه له فهد وخالد الي كل واحد مشغول منهم بهديته
طلع قبلهم من المحل وهو يحاول يفسر تصرفه احيانا الانسان نفسه مايعرف كيف يفكر ويسئل نفسه عن نفسه لكن مايلقى اجوبه
خلصوا ولحقوه وكل واحد منهم بيده كيس .. ليش طلعت ؟؟
.. مكان ماعرف فيه شي وش يدخلني فيه !!
.. طيب يالله نمشي
مشوا مع بعضهم وهو سارح على عكسهم واضحين عارفين انفسهم عكسه يتخبط ويتصرف على غير هدى

.................................................. ...................



رجعت للبيت وابو ناصر جالس يتابع برنامج رمت السلام .. السلام عليكم >> قربت منه وحبت راسه
استقعد لها .. وعليكم السلا هلا والله ببنيتي
.. هلا بك ياعمي وشلونك
.. بخير الحمدلله " وينك ماتنشافين ماكنا ببيت واحد
.. كنت مشغوله بهالاختبارات وانت دايم بالشركه
.. صدقتي والله من راح ناصر ماعندي وقت ودايم مزحوم
.. عشان تعرفه قيمته
التفت لام ناصر دخلت عليهم و خشت بالكلام بدون مقدمات .. انا عارف قيمته وش مناسبة هالكلام
.. مناسبته انت الي شجعته يسافر عاد تحمل
.. كم مره قلت لك ناصر رجال يتصرف من راسه كبر على فرض راينا عليه وبعدين هو قرب يخلص يعني كلامك ماراح يقدم ولا يأخر
حبت نوف تلطف الموضوع ام ناصر محملته المسؤليه .. خالتي ماتقصد بس لانها خايفه عليه
.. أي بس هو ماهو بزر ويعرف يتصرف ولا تظن اني ابيه يبعد عني لا والله لكن هذا قراره وهو حر " انا بروح انام وراي شغل من الصبح تصبحون على خير
.. تلاقي خير
التفت ام ناصر لنوف .. ان شالله انبسطتي عند اختك
سحبت الشيله عن كتفها ورمتها على الكنب .. أي والله ياخاله الجلسه هناك ماتنمل
.. اقول نوف ودي اعزم اختي وبنتها
ماعجبها الموضوع لكن مايحق لها تعترض .. حياهم الله ماقدر اعترض ياخاله
.. بس انا ابيك تكونين راضيه وتطلعين تستقبلينهم معي انا مابي اخسر اختي ولا ابي اخسرك انتي
قدرت ام ناصر تفرض رغبتها باسلوب حلو ماخلى لنوف مجال للاعتراض .. ابشري من عيوني
.. تسلم عيونك انا بطلع ارضي هالشايب الي كل ما اشتقت لناصر بردت حرتي فيه
.. والله عمي مايستاهل ويتحملك
ضحكت عليها .. لانه عارفني ماقدر الا عليه يالله تصبحين على خير
.................................................. .


طلعت نوف من عندهم وجلسواشوي يتكلمون عن اشياء كثيره اول من جت مها ما اخذت راحتها بالكلام دائما نايف يقطع الحظات الحلوه تذكرت انها ما كلمت امها .. مها انا بطلع اكلم امي اخلي متعب عندك
.. خلاص خليه بس اذا تعب ارسله لك مع الشغاله انا مستنيه برنامج اتابعه
.. طيب انا طالعه
رقت الدرج وتركت مها ومتعب قامت وجلست جنبه ونزلت راسها لوجهه ومسحت شعره وقعدت تكلمه كلام بلهجه طفوليه وهو يضحك دخل نايف وهي ماحست فيه .. مساء الخير
.. مساء النور"
تلفت يدور لها اثر .. غريبه جالسه مع متعب لحالك >> قال كلامه كبدايه لاستدراجها يتمنى يشوف وضعها بعد الي صار وده يشوف الانكسار بعيونها الي دائما تغطيه بقناع القوه ردت مها وهي لاهيه عنه بمتعب .. نوف راحت وساره طلعت لغرفتها ؟؟تكلم امها وخلت متعب عندي " بس انت ليش تسأل
.. لا ولاشي >>

وكمل طريقه متوجه لفوق محتار بنفسه مر من جنب غرفتها حط يده على جيبه يسئل نفسه هالهديه لمن وش مناسبتها والهدف منها
قرب للباب وهو يسمع صوتها من كلام مها عرف انها تكلم امها ارخى سمعه .. لايمه تطمني انا مرتاحه بس انتي اهتمي بصحتك
..ومتعب الحمدلله زين .. ان شالله بس انتي لاتشغلين نفسك .. طيب يمه سلمي على ابوي وسلمان ونوره .. مع السلامه
قرب من الباب ودقه على طول سمع صوتها .. ادخلي >> فتح الباب ودخل وقفت توقع يشوفها مثل المغرب لكن كانت تلبس قميص بيت اسود داايم تلبسه و اتشحت بوشاحها الي صار عباره عن خرفه واهيه تبان ملامح الضعف من وراه بوضوح .. نعم تأمر على شي
دخل بمشيه مستفزه .. مااظن اني احتاج اسئذان اذا حبيت ادخل
حاولت تكون ابرد منه ماراح تسمح له يستفزها .. هالمكان بالذات يحتاج استئذان قبل تدخله
.. خلاص مره ثانيه راح استئذن منك بس ياليت تهتمين بمتعب ترى انتي امه واولى فيه
.. بس انا خليته عند مها
.. مها ماهي امه
عفست وجهها لانه عرفت اسلوبه .. على الاقل ماهي شغاله ولا نسيت انك كنت تبي الشغاله تربيه
شاط منها تعرفه كيف تضايقه وتستغل المواقف لصالحها .. اسمعي الكلام ولا ترددين ولدك انتي الملزمه فيه
كتفت يديها وميلت راسها .. هالشي انا عارفته بس قوله لنفسك ولا لانك مالقيت رد تبي تسكتني وبس
قرب لها .. انتي ليش لسانك طويل وتردين الكلمه عشر
ارخت يديها وهي تحرك راسها بحركات واضح انها تعانده فيها .. لاني ماأحب اسكت عن الغلط
.. لا ماهو هذا السبب السبب لانك تحبين تعاندين وتكون الكلمه الاخيره تكون لك
سبلت عيونها وهزت كتفها .. والله " اذا كلمة حق ليش لا الحق دايم يفرض نفسه >> على طول طرى له من كلامها ظلم لطيفه لها كل يوم تثبت انها انسانه واثقه من نفسها قويه بهالثقه .. وانتي يعني ذابحك الحق !!
.. تقدر تقول " بس وش المشكله عندك ؟؟ ولا لانك ماتقدر عليه تبيني اصير مثلك
عض شفايفه بقهر هذي ماهي ناويه تعديها على خير .. اسمعي انتي لاتطولين الكلام معي ترى انا تحملتك بما فيه الكفايه
رفعت يديها جنب راسها علامة الاستسلام .. لاتتحملني وتحملني جميل هذا انا عندك اضربني جلدي مات وحتى ان مت انا ارحم من العيشه معك
افحمته بكلامها رغم قوتها واستفزازها الواضح انسانه تمشي على بينه وماتخاف من شي ابتسم من كلمتها .. اشوف وصلتيها للموت وللثار والله خيالك واسع
.. من الي شفته من الظلم الي ذقته على يدينك من الذنب الي عاقبتني عليه من غير حتى ماتبرد قلبي وتقول لي وشهو بس مادام اني عارفه نفسي ماتهمني لو تقطع من جلدي >> بلعت ريقها وتجبرت على دموعها واحبستها
تبسم ببرود ومالقى رد يعقب على كلامها سحب نفسه من المكان بهدؤ وهي رمت نفسها ووبغيابه اطلقت سراح الي حبسته بحضوره
دخل غرفته وسكر الباب وراه بسرعه مد يده على جيبه وطلع منه العلبه وبدون مايفتحها حذفها على التسريحه ورمى نفسه على ورى


.................................................. .................................................. ..
االيوم الي يخافه عبدالله وتتمناه هدى عشاء عائلي ببيت اهله وراح اخذها من بيت اهلها بهدوء طلعت مع اخوها الي شال شناطها وحطها بالسياره فتح لها عبدالله الباب وركبت وركب جنبها ومشى متوتر وخايف عليها وعلى لطيفه وعلى نفسه وعى هالولد الي صار ضحية امه وبنص الطريق رفعت عيونها له وتنهدت انسان باين عليه الجديه في كل شي حس فيه وتوقع انها تتمنى منه ولو كلمه وهذا حقها التفت له .. الف مبروك
همست بصوت واطي .. الله يبارك فيك >> الان فتح مجال للكلام معها وبدا يحاول يعطيها فكره عن حياته وعن الطريق الي يحب يعيش فيها .. طبعا هدى انتي عارفه اني متزوج وعندي ولد >> هزت راسها بون ماترفعه
.. عارف ماهو وقت هالكلام ... بس ابيك تعرفين ان زوجتي مريضه
رفعت راسها ماتدري عن شي ولاحد قال لها وكمل .. تاثرت بوفاة اخوها وصارت نفسيتها تعبانه
كلمته بدون ما تحط عينها بعينه .. والمطلوب مني
.. المطلوب منك تحاولين تتقربين منها طبعا اذا تبين رضاي
.. فضلت تسكت عنه اولا عشان تحرجه ويشوف غلطته المفروض يكلمها وتكلمه عن نفسها ماتصير لطيفه محور او حديث بينهم والسبب الثاني عشان ترغمه يسكت وفعلا سكت وهذا الفرق بين لطيفه وهدى الذكاء لطيفه مع شرها الا ان هذا الشر واضح لكن هدى ؟؟؟؟؟

دخلو البيت يتتابعون بصمت التت قبل يدخل البيت .. لحظه >> فتح الباب وطل بالصاله ماشافها
.. خلاص ادخلي مافي احد
انصاعت ودخلت معه وقف بالصاله واشر لها على الدرج .. غرفتك فوق او غرفه يسار اطلعي وانا لاحقك
مهلت له ومشت بطاعه غريبه بدون مايشوف وجهها وقفها لحظه .. ليش ماتكشفين ؟؟
بصوت هادي ونوع من الكيد .. مدري بسشكل البيت فيه رجال
ابتسم لانها نبهته لنفسه .. لا تخافين اكشفي مافي احد
وهي تمشي .. لا بغرفتي احسن هذا اذا عرفت مكانها >> ومشت هالكلام ماثر فيه مشى متوجه للغرفه الي عن يمينه ودخللها


داخل الغرفه تعظ طرف الشرشف من النار الي شبت بضلوعها والقهر صار الكل ضدها حتى كلمه تبرد قلبها ماعدت تقدر تقول شي بس كانت تتأكل لحالها دخل عبدالله عليها عدلت نفسها .. من متى جيت
.. قبل شوي حتى ماطلعت فوق
ارتعشت قبل تسئله .. وزوجتك وينهي ؟؟
.. ااطلعت فوق بس انا قلت اشوفك محتاجه شي
ابتلعت السنتة اللهب الي تصطلي داخلها .. لا ماني محتاجه شي " بس ليه ماجبت ريان
.. عمه قال بياخذه معه للبيت ويجيبه بكره
زمت شفايفها .. مو مشكله المهم ينبسط
.. طيب خوذي دواك ونامي >> ناولها حبتها ابتلعها مثل كل ليله وضل عندها لين ارتخت عيونها وغفت سكر النور وسكر الباب وطلع

وطلع يواجه الحياه الجديده والزوجه الي عرف انه ضايقها فتح الباب بشويش كانت معطيته ظهرها وجالسه على التسريحه حست بوجوده ولا التفت له عرف انها اخذت على خاطرها وقف وراها .. لو سمحتي ناظري لي
فعلا التفت بكل جسمها له تأمل بوجهها توقعت انه يتذكرها لكن ابدا ماحست من خلال نظراته هدى جميله نسبيا وجهها مريح وهي على كرسي التسريحه قابلها على السرير وحاول يسحب يدها من حضنها .. انا عارف انك زعلتي لاني رحت لها بس هي زوجتي ومثل ماقلت لك مريضه ومحتاجه اهتمام مااعتقد من العدل اني اهملها وهي بهالحال وهذا انا جيتك وش تبين بعد
الي قاله حسس انها فعلا طاحت على كنز رجال مثل عبدالله ينشرى وواضح انه يحاول يرضي الثنتين ابتسمت .. لا انا مازعلت بس اليوم المفروض انا عروس وحقي ان اهتمامك فيني انا وبس
طب على يدها بيده .. احلى عروس بس يعني انتي عارفه الظروف والحين هي ماتحتاج اكثر من الرحمه
سألته عنها ووش الي وصلها لهاالحال .. سالفة موت اخوها اثرت فيها
حست انها مايبي يتكلم اكثر قطع الموضوع .. انا بروح اقول للشغاله تجيب لنا العشا واتي خوذي راحتك >>
وقفت ودارت على نفسها بالفعل قدر يقنعها بتصرفه مع لطيفه دخلت تبدل ملابسها وتنتظره

.................................................. ....


قامت من نومها عطشانه وتحس بشي غريب طلعت من غرفتها على الدرج كان البيت مظلم ومخيف وقلبها تتسارع ضرباته دخلت المطبخ مثل الحرامي بدون صوت عبت الكاس الي بيدها مويه وفتحت الثلاجه اغراها منظر العصير البارد مدت يدها واخذت وحده سكرت الثلاجه ويد شايله العصير ويد كاس المويه قبل تجلس على الطاوله التفت ... هييييييييييييييييييييييييييييييييييييي
طاح الي في يده واختلط العصير بالمويه وتانثرت قطع الزجاج على الارض تراجعت ورا لين حست انها زحفت الطاوله من مكانها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟


.................................................. ...................



بســـــــــــــــــــم الله الرحـــــــمن الرحــــــــــــــــــــيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




البــــــــــــــــــــ ـالواحد و الثلاثين ـــــــــارت




بيـن فرحـة لقـاك وهـم فرقـاك
لاتذكـرت جــرح ولا نسيـتـك
حـي هالشـوف ماتنمـل دنـيـاك
شـف سـواة العيـون ليـا لقيتـك
عين تشربك شوف وعيـن تظمـاك
لاذبحنـي ظـمـاك ولا رويـتـك
قمت اخيلك هنا ... وهناك .. وهناك
وين ترحـل بـي النظـره نصيتـك
ان تبسمـت قلـت الموعـد شفـاك
وان تمنعـت بانفـاسـي دعيـتـك
وان طلبت الغلا قلت الغـلاجاك

وان سكنت الخفوق البيت بيتك


&&&&&&&




قامت من نومها عطشانه وتحس بشي غريب طلعت من غرفتها على الدرج كان البيت مظلم ومخيف وقلبها تتسارع ضرباته دخلت المطبخ مثل الحرامي بدون صوت عبت الكاس الي بيدها مويه وفتحت الثلاجه اغراها منظر العصير البارد مدت يدها واخذت وحده سكرت الثلاجه ويد شايله العصير ويد كاس المويه قبل تجلس على الطاوله التفت ... هييييييييييييييييييييييييييييييييييييي
طاح الي في يدها واختلط العصير بالمويه وتانثرت قطع الزجاج على الارض تراجعت ورا لين حست انها زحفت الطاوله من مكانها
"""""""

وقفت مثل الطفل الي خايف من العقاب تنتقل عيونها بينه وبين الاراض الي غرقت" فاتحه فمها وكل جزء من جسمها يشيل لحاله "
ونظرات تحرقها من رجولها الى راسها ماتدري وين تروح!! يمكن حلم اووهم" يمكن لا لا اكيد هذا حقيقه الي تشوفه" شي واحد قدرت تسويه غير الصمت انها جلست على الكرسي الي وراها حركته من قوة رميتها لنفسها حطت ظهر الكرسي تحت ابطها ويدها على جبهتها" كانت في صراع بين الحلم والوعي" بين الخيال والواقع" بين التصديق وعدم التصديق "خطوات قربت لها وهي رافعه راسها وتتامل وعيونها تبرق خايفه من اليد الي راح تلمسها اكيد" والعيون الي تلاحظها وتنطق بشي ؟؟؟؟ نزلت راسها مره ثانيه على امل او خوف انها توعي من الاغماء وتغيب هاللحظه الي ماعادت تقدر تحكم عليها لكن مانفعها ويدها الي مسكت الكرسي انفلتت بدون رغبه منها وبدون امتناع. كل جزء من جسمها ماعاد ملكها صارت ملك هالدقيقه الي صارت دهر" مع ارتفاع هيكلها عن الكرسي تحس مايلمس الاراض من جسمها شي " طارت بين يديه ؟؟؟ وهي تسمع صوت الزجاج يتهشم تحت خطواته ؟؟
افترقت اخيرا شفايفه عن بعض ببتسامه على هالمشهد الي شافه وبكلمه بارده من الخارج محرقه من الداخل وصل لهبها لوجها قبل يلفظها .. ماراح تقولين لي الحمدلله على السلامه !!!!

لحسن حظها ماكان فيه احد موجود بالمكان يشوف حالها ماتخيلت لقائهم يكون بهالشكل الي ماله حال ينوصف فيها اخذ دورها بالكلام لانها تنازلت له عن كل شي الا الصمت والنظر .. نـــــــــوف
من صوته الي اشجاها نفضت راسها وتطايرت دموعها على وجهها مثل اللؤلؤ تمتمت اخيرا وهمست بكلمها وحده من حنجرتها الي يبست والسانها الي جف الكلام عليه .. نـ عـ ــــم
ابتسم وهي بين يديه من شوفتها الي يعد الاايام حتى يفوز فيها سابق الزمان عليها وفعلا سبقه خاف تسافر وتتعود على البعد ويقسى قلبها .. ماقلتي لي الحمدلله على السلامه
جاهدت وجهها الي تقلص واجبرته على شبه ابتسامه مشلوله .. الحــ مد لله عــ لـــ ى سلامتك
وبسرعه نزلت للاراض بحركه غير مدروسه وصارت بيدها الي تنتفض تلم الزجاج من تحت رجليه هذا الي طرى عليها تعتقد انها راح تهرب وهي ماتبي الهروب لكن نزل لها ورفع كفوفها عنه ووقفها .. اتركيه بتجرحين نفسك >> حضرت من غيابها
على صوت باب ينفتح من بعيد وماعادت تقدر على شوفة أي احد تبخرت بسرعه من بين يديه قبل يشوفها احد ورجعت تركض لغرفتها



..................................................

صدمة شعوري بالبشر ماهي غريبه
بس الغريب انا ليش ما تعلمت..!!




باب الغرفه كان مفتوح قبل تطل منه حاولت تصدر صوت لكن مالقت رد طلت براسها شافتها طالعه من الحمام وتمسح وجهها عن المويه الي مغرقه نفسها فيها شافتها بدون ماترفع راسها لها .. ادخلي يامها
دخلت بحذر وغرابه من حالها الي تتقلب بين ضحك وبكاءوحضور وشرود وفضفه وصمت .. توقعتك نمتي !!
غمضت عيونها المتحجره من حرارة الدموع ..لا ماجاني نوم كلمت امي وتكاسلت من النزله
مضيقه عيونها ومحدقه فيها ماكأنها الي من لحظات تضحك وتمزح تغيرت وانقلب حالها بدون ماتدري عن نفسها ولاردت عليها .. وش فيك تخزيني
ارمشت بسرعه ..هاه "وش اخبار اهلك
ابتسمت على جنب على شكلها .. الحمدلله بخير ونوره تسلم عليك
.. الله يسلمك " بس سارونه كأنك متضايقه اهلك فيهم شي
مدت جسمها وحطت يديها على صدرها .. لا مافيهم شي بس تعرفين انا ماقدر اقاوم صوت امي
حركت وجهها السالفه ماتدخل العقل .. اااهااااا طيب انا جبت متعب تبين شي
.. لا سلامتك بس سكري الباب معك
قامت من عندها .. اوكي تصبحين على خير
..وانتي بخير
طلعت وسكرت الباب عليها ماهي مقتنعه بكلامها وعذرها اليوم فيها شي تقلبات كثيره طرت عليها لكن مصير الايام تبين الي تشيله ساره

بعد ماطلعت التفت لغرفته الي يبين من خارجها السكون وهي شبه متاكده ان يصير بينهم شي هم مايبون يقولونه تركت هالمكان كله لهم يمكن يوسع الصمت الي يصرخ بصوت عالي وكلام غير مفهوم

بالغرفه يقلب جسمه على السرير ويقلب كلامها براسه عجز يفهمها كيف تفكر عذر نواف لانها ماقدر يفهمها الي قالته ضرب على وتر حساس كلام حتى لو مااعجبه مايقدر ينكره كلام موزون خالي من العيوب مع لحن التمرد بصوتها ماخلت له مجال يجادلها فعلا قدرت تكون صاحبة الكلمه الاخيره يمكن لانها كلمة حق والحق يفرض نفسه لقى نفسه يدوريدور ويرجع لعبارتها الي قالتها
اخذ وسادته وضغطها على راسه لعلها تحجب عنه التفكير فيـــ ؟؟؟؟؟؟


.................................................. ..
جيتك بـ / لـهفه والقدم تسبق خطـاي
ميت عطش في غيبتك ناشف الريق







وهي نايمه وغاطه بنومها سمعت صوت تكسير رفعت جسمها بفزع ارخت سمعها وهي جالسه سمعت صوت سحب شي بسرعه اضغطت كتف ابو ناصر .. ابو ناصر قوم
فتح عيونه بكسل وبصوت بارد .. خير وش عندك ؟؟
بصوت هامس .. في صوت برى اخاف في حرامي بالبيت
رجع غمض عيونه .. اكيد وحده من الخدم قايمه وضربت بشي نامي نامي مافي الاالخير
.. الخدم مايقومون الحين قوم شوف >> صدر صوت بس اخف من الصوت الاول
.. سمعت يالله يابن الحلال قوم لاحق على النوم

نفخ وقام لانها يعرفها ماراح تسكت ولا ترتاح لين يقوم رفع الغطا عن نفسه وقام وهي تتبعه فتح الباب وطلع بدون تحسب لاي شي وهي وقفت قريب من الباب تستمع للصوت لحظات سمعته يتكلم بصوت عالي لكن غير مفهوم قربت شوي شوي بدا الصوت يوضح لها وبدت تستوعب الموضوع قلبها سبق رجلها لين وصلت وشافت الوجه الي اشتاقت له من قبل لايغيب شافها وترك ابوه الي يحضنه وقربت له ولمته قبل لاتتكلم وهو كان مثل شوقها كان الحضن ابلغ من الكلام وهو بحضنها .. هلا بوليدي " الحمدلله على سلامتك ياناصر
ابعد نفسه عنها .. الله يسلمك يمه " وشلون صحتك ان شالله بخير
.. انا بخير مادامني اشوفك بخير
ابتسم ابو ناصر من فرحته .. هذا الحرامي الي كنتي خايفه منه
دمعت عيونها .. الحرامي الي سرق قلبي ونوم عيوني وراح
.. الله يسامحك يمه "بعدين ماابي دموع يوم رحت بكيتي لاني رحت الحين ليش تبكين
ابتسمت وهي تغالب عبرتها ..لانك رجعت
ضحكو عليها من قلوبهم بصوت عالي وتكلم ابو ناصر ..متى وصلت ؟؟
..الحين من ربع ساعه
..وليش ماقلت لي اروح استقبلك بالمطار
..لايبه مابي اتعبك وبعدين بغيت افاجئكم
.. احلى مفاجئه والله ياوليدي
انتبه ابو ناصر من عند باب المطبخ للزجاج المكسر والمويه والعصير الي تسيل على الاراض..وش الحوسه من الي مسوي كذا بالمطبخ
راوغ قبل يرد لكن بسرعه راودته الفكره .. انا وصلت وكنت عطشان دخلت المطبخ بس طاح الكاس من يدي
قامت ام ناصر بسرعه .. الحين اجيب لك الي تتبيه
مسك يدها قبل تتعداه ..لايمه مابي شي
تذكرت نوف وفرحتها بنناصر وفرحته فيها .. وه نسيتونا نوف ماتدري انك جيت بروح اقومها
.. لا انا بعد شوي اطلع لها



تربعت على سريرها وقعدت تفرك يديها ببعض من التوتر اوالفرح او الخوف اوالشوق قلبها طبول تضرب بقوه اخذت فتره تفكر بالموقف الي صار حطت كوعها على مخدتها واشبكت اصابعها بشعرها وسرحت شوي فيه متغير ولا لا مشتاق لي مثل ماانا مشتاقه له فزت من مكانها بسرعه والباب ينفتح عليها بدون استئذان
رجعت جلست شافته يقرب لها ويبتسم .. وش فيك هربتي ؟؟
ماكان عندها رد ترد عليه فيه الا انها نزلت راسها بشعور عجزت توصفه قرب اكثر وجلس على طرف السرير حركت نفسها وابتعدت شوي انتبه وفرك عيونه بتعب وارهاق التفت لها .. وش فيك ساكته
بعد تردد .. ليش ماقلت انك راح تجي
سحب يدها .. خفت تهربين عني مثل ماسويتي قبل شوي >>مانتظر رضاها ولااهتم لزعلها ومن التعب الي يحس فيه نزل راسه
حطه على رجلها ومد جسمه وغمض عيونه وهي تتفرج بدون ماتعترض وهو مغمض اعجزتها يدها وتمرد عليها وامتدت على راسه قبل تلامسها كفتها لكن انتصرت واستقرت على راسه ماخافت وهي الي دايما تخاف من اظهار مشاعرها حس فيها وابتسم وهو عاجز عن فتح عيونه ولا استغرب منها داعب اذنه صوتها المتردد .. ناصر !!! كانت هاللحظه اكبر منها اكبر من خوفها اكبر من الزعل واكبر حتى من الجرح الي جرحها كانت بحجم شوقها له بحجم فرحتها برجعته بحجم حبها له
فتح عيونه وهو يغالب الضوء .. هـــــلا
استجمعت قوتها او هالشعور كان جبار انطق الصمت الي عاشته شهور طويله .. اشتقت لك !!!!!!!!!!
ارخا عيونه وسحب يدها وهو الي عارف كل هذا مهما دارته حط يده على صدرها وغمض عيونه
دقايق حست انفاسه انتظمت وتاكدت انه نام شكله ينرحم تركت لين يقوم من نفسه

.................................................. ...................

اشكي همومي واشكي البعد مرااااات
واحيان اعيش بصمت وتذرف دموعي
لك صورة مابعدتها المسافاااااات
ولــكـ ضحكة تعكـس صداهــا ضلــوعــــي




جلست بالصاله مقابلها فطورها ونفسها عايفه حتى منظره غفت بعد ماخذت دواها ماطالت غفوتها وصحتها نار الغيره الي حرقت صدرها
حطت يدها على راسها ودخل ولدها يركض من شافها تغيرت نظرته كان شوفتها ماعجبته مدت يدها له متوقعه انه يركض ويطيح على صدرها لكن انصدمت يوم ظل واقف بمكانه يتاملها ورجع من مكان ماجا


الصباح وعبدالله نايم احتارت بنفسها ومن ردت فعل لطيفه اذا شافتها اكيد راح تقول شي وتتكلم قدام عبدالله قررت تنزل لحالها وتواجه مصيرها لحالها لعلها تشوف لنفسها صرفه معها لبست لبسها ونزلت وهي تلفت في المكان كانها خايفه تطلع لها من أي مكان وقبل توصل لنهاية الدرج شافتها جالسه لحالها ومعطيتها ظهرها خففت ضربها على الارض لين وصلت وراها استجمعت قوتها .. صباح الخير
من مر الصوت على اذنها بحركه وحده سريعه وقفت والتفت
ذهلها المنظر عقدت حواجبها تتاكد من الي شافته .. انتي من طلعتي؟؟
ميلت شفتها تخبي حرجها المواجهه غير تخيلها .. انا نزلت من غرفتي
فتحت عيونها مصدومه ومو مصدقه معقوله هدى الي بيوم من الايام دخلت ضيفه اليوم طلعت من وسطه استوعبت الي صار .. انتي انتي ياهدى قلوا الرجال مالقيتي الاعبدالله
قربت شوي كانها تتحداها .. وليش تبيني ارفضه
..لانه زوجي وانا كنت بيوم صديقتك
رفعت يدها .. عمرنا ماصرنا صديقات يا لطيفه وبعدين عبدالله انا مادورته هو الي جاني وانا وافقت
جلست مره ثانيه ماعندها قدره على الكلام وهدى واقفه وتلاحظ شكلها وهيئتها كل شي تغير من رجفتها ومن صمتها رحمتها ترددت شهقاتها بالمكان ماتدري تقرب لها وتواسيها او وش تقول لها ولا تمشي وتتركها بهمها ولا تسوي مثل أي ضره ترميها بكم كلمها تسمها زياده على الي هي فيه تحرك فيها الضمير ومشت لها وجلست جنبها تدور شي تقوله هل تعتذر او تبرر او تلومها سمعتها تتكلم من تحت يدها الي تغطي فيها فمها .. اكيد انتي بتاخذين عبدالله مني هدى انا مالي غيره وانتي استكثرتيه علي
نزلت راسها ترقب يدها الي ترتجف .. انتي تدرين انه تزوج انا ولا غيري ماتفرق
التفت لها حطت عينها عليها و كرهت النظر لها .. انتي تعرفين كل شي وراح تقولين له
حطت يدها على رجلها وحست بنفضها .. انا ماجيت احارب انا تزوجت انسان كنت اظن انه ماينوجد الا بالاحلام ابيه يعوضني عن العذاب الي شفته مع ولد عمي ويحسسني بالامان على نفسي هذا الشعور الي انحرمت منه وانتي ماعرفتي قيمته وينسيني الحب الي صار من نصيب غيري
.. ومالقيتيها الا بعبدالله حرام عليك ياهدى
.. انا عرفت عبدالله من كلامك عنه كنت اقارن بينه وبين ولد عمي الفرق واضح مثل الفرق بين الليل والنهار
رصت يدها على فمها تكتم صرختها الي احرقت صدرها وخلخت ضلوعها وهدى ماهي قادره تقول شي اكتفت بس بنظرة الشفقه عليها تفكر وش الي وصلها لهالحال ماكانت تدري وش نوع الحوار معها لقت نفسها تبرر ولطيفه تسمع لطيفه الي ماكانت تحب يتكلم بحضورها حست بحركتها وهي تقوم بعجز وتدخل غرفتها وتسكر بابها

بنهاية الصاله يمشي بمكان بعيد عن الي كانت تجلس فيه امه وهدى تراقبه انتبه ان الي جالسه وحده غير امه اخذ فتره يتاملها ماقدر عقله يخمن من تكون سمعها تكلمه .. انت ريان صح ؟؟
هز راسه بخجل طفولي .. تعال عندي
لكن ماتحرك من مكانه لين قامت وقربت له ومسكت لعبته بيدها .. الله حلوه اللعبه من جابها لك
.. عمي جابها
.. طيب تعال نلعب مع بعض
.. لا لا >> وركض وتركها مستغربه هالبيت غريب طيبة عبدالله وشهامته ماكتسبت منها زوجته ولا ورثها ولده تركت المكان وتوجهت للمطبخ تصلح الفطور
................................................
حس ببرد وهذي عادة هالمكان برده يقص عظامه فتح عيون نص تفتيحه وحس بضوء بسيط يتسلل عليه من فتحات الستاره ورجع سكرهم بسرعه من جديد فتح وتأمل المكان تذكر ان البرد من التكييف" والي صار البارح دار بعيونه بالمكان هذي غرفته وسريره رفع راسه واستدار لها لقاها مميله رقبتها نايمه ببراءه وهي جالسه ابتسم وقف وهله يفكر مابغى يستغل الكلام الي قالته البارح واسكت صوت قلبه الي يصرخ بصوتها الهادي حب تكون المبادره منها هو تحمل كل هالشهور مايبي يضيع هالصبر بغمضة عين مابغى يخرب كل شي
مابغى يقومها وفضل يتركها نايمه و قرر يترك الغرفه لها لين هي تقرر تكون لهم اثنينهم اخذ الغطا ورفعه على صدرها وتركها تغط وماتدري عنه طلع ولقى شنطته عند الباب وسحبها للغرفه الي طلع منها قبل لايسافر والي كان ناوي يرجع لها لكن ضعف وماقاوم شوقه لها


.................................................. .





نزل الصبح ناوي يطلع لشغله مر من الصاله كالعاده الكل نايم في هالوقت وهو ماشي التفت ومن باب المطبخ لمح شي شد انتباهه رجع عاقد حواجبه واستغرب منها حاطه راسها على الطاوله وبيدينها ضاعطه على خصرها وواضح انها غافيه وعند راسها بنادول وكاس فيه باقي شي واضح انه اعشاب تاركه نصه ونوع دوا ثاني قرب لعلها ترفع راسها جته رغبه يحط يده على كتفها او حتى يناديها بأسمها الي عمره مانادها فيه تحرك اكثر لها لكن ماحست حاول يحرك شي عشان يصدر صوت ينبهها فزت بسرعه ورفعت راسها وعت بصوت سحب الكرسي وهو واقف عند راسها مانتظرت ولافكرت وقفت ناويه تطلع بس سئلها بسرعه لانه عرف نيتها .. وش فيك ليش نايمه هنا ؟؟
انحرجت من نفسها وحقدت على الغبا الي احيانا يخلي الواحد مايفكر .. ماكنت نايمه
بغى يحرجها وهذا الشي الي صار يستعذبه ويحبه .. أي واضح والدلليل اني لي ساعه داخل ماحسيتي الا من صوت الكرسي
فعلا وصل لمبتغاه وصار وجهها احمر وانخنقت منه زياده على الالم الي ماخلاها تنام طول الليل ومن بعد الحوار الي دار بينهم صار يشتد
ثارت مثل عادتها وكلمته بنبرة تحدي .. مالك شغل فيني ان شالله انام بالشارع
كظم غيضه من كلمتها تقول كلام اكبر منها .. قصري صوتك وبلا طولة لسان
بسرعه جفلت كانها انغزت وماقدرت تخفي حركتها وحطت يدها على جنبها وعظت شفتها وهو يراقبها ومامنعها الوجع الي غير وجهها من الكلام .. الي يدق الباب يسمع الجواب
تغيرت نظرته بسرعه وسئلها .. وش فيك يعورك شي
لحظة صمت دققت فيه لاول يتخلى عن رسميته با التعامل معها ويتكلم بصدق يمكن ماانتبه لنفسه لكن هي انتبهت له ولاحظت اسلوبه اخذت نفس بعد ثواني من الالم رفعت يدها وهزت راسها ... لالا مافيني شي بروح اشوف متعب
وطلعت للصاله ومنها للدرج وهو يتابعها لين اختفت وهو طلع لشغله



.................................................


استغرب وهو يشوفها تدور بالصاله ورايحه جايه تجهز الفطور ماتعود احد يقوم قبله ويجهز له شي ابتسم مجامله لها .. صباح الخير
مشت له .. صباح النور يالله الفطور جاهز
.. طيب بس قولي للشغاله تجهز الفطور للطيفه عشان تاخذ دواها >> نزلت راسها للارض ماقدرت تعترض بعد ماشافتها وبنفس الوقت مااعجبه هالاهتمام لاحظ عليها الشي وهو بعد عنده خيارين صعبين يتركها وهي عروس ويروح لطيفه ولا يترك لطيفه وهي مريضه ويجلس عندها حط يده على شعرها وحركه بسرعه .. وش قلنا مانبي زعل هي مريضه ومايصير اتركها وهي محتاجتني
غرقت عيونها بدموع وقفت بمحجرها يمكن من حال لطيفه يمكن من مرضها يمكن من نفسها او من عبدالله كفتهن بيدها وهي تتذكر كلام لطيفه عن عبدالله او أي رجال مايحب الشكوى حطت لطيفه بين يديها خريطه لخفايا عبدالله واسراره سمعت كلمته .. روحي اسبقيني وانا بس بروح لها شوي واجي نفطر مع بعض


من دخلت لغرفتها وهي تكابد القهر الي مع كل موقف يزيد اجزمت ان هدى ماراح تذخر جهد انها تاخذ عبدالله منها تربعت على الكرسي وهو يدخل والشغاله تتبعه بالفطور طلبها تنزله وتطلع جلس جنبها .. يالله افطري عشان تاخذين علاجك
رفعت عيونها الكسيره له تراقب نظرته .. ما ابي اكل
..ليــــش ؟؟
نزلت راسها .. مااشتهي
..مو على كيفك لازام تفطرين
,, عبدالله الله يخليك اتركني وروح افطر مع زوجتك واتركني
.. حتى انتي زوجتي
.. يوه قلت لك ماابي ماابي
.. خلاص اهدي " وش رايك تروحين تفطرين معنا >>هوعارف انها ماراح تطاوعه لكن يبي يهديها ويخفف خوفها
اومت بيدها .. لا انا ابي انام
ماحب يضغط عليها وهو عارف ان نفسيتها تعبانه ..خلاص براحتك الاكل عندك اذا جعتي افطري
وطلع وخلاها وراح لهدى
..........................................









فتحت و ارمشت بعيونه رفعت ظهرها ورجعت بسرعه ارخته متيبس من نومتها رفعت يدها وصارت تتمغط وتحاول تتاكد انها ماكانت تحلم تقريبا شبه متاكده انه كان واقع عاشته ماكان حلم سبحت فيه لحالها وهو مايدري عنها والدليل نومتها الي عورت ظهرها بس استغربت اكثر انه تركها نايمه وهي ماتشوف له اثر تلفت بالغرفه ماله اثر

قامت من سريرها وغيرت ملابسها ونزلت تحت وهي على الدرج تسمع اصواتهم يتكلمون وباين الفرحه بصواتهم وصلت عندهم .. صباح الخير
.. صباح النور>>و سحبت الكرسي وجلست جنب ام ناصر وعيونها تسترق النظر له كان ملاحظ حركاتها وسكناتها مدت يدها للاكل تحس بشبع من فرحتها حطت يدها على خدها وصارت تتأمل الاكل انتبهت لام ناصر تكلم ناصر .. اقول ياوليدي يعني البارح يوم وصلت لو ماسمعنا صوت التكسير ماكنت قومتنا
انبسط من سؤال امه كأنها تتعمد الي قالته .. لايمه بس انا قلت اشرب واقومكم بس انتم صحيتوا يوم طاح الكاس من يدي
وهي منزله راسها ومن غير ماترفع نظرها حكت راسها باصبعها وما حست الابصوت ام ناصر تكلمها .. وين سرحتي يانوف ليش ماتاكلين
رفعت راسها بسرعه ودارت عليهم بنظرها .. هاه معك
.. الحين لازام ماتسرحين الي كنتي تفكرين فيه قدام عيونك
لا ارديا رفعو ا انظارهم وتلاقت ببعض نزلت راسها وهو يطالعها بلغة العيون مايفهمها الاهو وهي التفت لابوه .. اسمع ياناصر بكره ان شالله بنسوى عشا لرجعتك
..ماله داعي تتعب نفسك
.. خلاص انا كلمت عمامك واتفقت معهم
.. براحتك يبه
قام ابو ناصر .. انا بروح اتقهوى
قامت ام ناصر بحركه مقصوده متعمده من الاثنين .. وانا بقهويه افطرو انتم براحتكم >> ومشت عنهم
بس اختفوا جلست وماهي قادره ترفع راسها بعد مده رجعت بكرسيها ناويه تقوم .. وين رايحه ؟؟
.. شبعت بااطلع لغرفتي
.. يعني المكان الي انا فيه تهربين منه
.. لا انا ماعاد اهرب الظاهر بها السفره انت تعلمت الهروب وانا تعلمت المواجهه عن اذنك >>ومشت وخلته يضحك لتلميحها المباشر


...........................................


في شغله عقله ماهو معه ماقدر يشيلها من راسه كانت حالتها صعبه والمشكله تكابر تتحامل على نفسها بس ماتحسسه بحاجتها له اخذ جواله من الطاوله قدامه يفكر يتصل بمها وهو متوقع انها ماراح ترد اكيد جوالها صامت ومثل ماتوقع ماردت المشكله جوالها مايعرفه وحتى لوكان يعرفه ماراح ترد والمشكله الاكبر انه ماهو قادر ينساها حتى بالشغل يمكن حس بشفقه عليها حتى اكثر من نفسها

عزم امره بسرعه لم اغراضه بالشنطه وشالها ورجع للبيت خلاص ماعاد قادر يصبر



من وصل القى نظره بالمطبخ ماكانت موجوده طلع فوق وقف عند باب الغرفه فكر يدق الباب لكن تراجع وقرر يباغتها عشان يشوفها بوضعها من غير ماتمثل عليه فتح الباب ودخل شافها نايمه ومع انه وجهها واضح عليه التعب بس كانت مرتاحه بنومها ماعرف وش تفسير تصرفه وبعد ماتطمن كانه وبخ نفسه على حركته تراجع طالع من المكان لــــــــــــــكن نبهه وصحاها صوت جوالها عدلت نفسها وشافته واقف فركت عيونها لعلها خزته بنظره غريبه تركت جوالها الي يدق وصرخت بوجهه .. انا الف مره قلت لك لاتدخل الغرفه هالمكان يتعذرك
نفخ منها لو هي بتموت ماتترك طولة لسانها .. وانا الفين مره قلت لك لاتطولين لسانك انتي ماتوبين
.. اول تتوب انت وبعدين انا
عطاها ظهره نوى يقصر الشر ويطلع .. زين زين ردي على جوالك
وقفت على السرير بسرعه ونزلت .. ليه مجنونه تاخذني على قد عقلي
لف لها .. اسمعي يابنت الناس انا مالي خلق عليك وعلى طولة لسانك اقصري الشر وردي على جوالك يمكن احد يبيك ضروري
طلع وهي من المغص الخفيف الي هجم عليها استسلمت ورمت ظهرها على السرير وردت .. هلا نوف
.. وينك ليش ماتردين على جوالك
.. كنت بعيده عنه وش عندك داقه بهالوقت مالك بالعاده
.. أي بكره ابغاك تجين عمي مسوي عشا
.. وش المناسبه لايكون لنجاحك
.. لا وانتي الصادقه لرجعة ناصر
وقفت بسرعه ماتدري ليش فرحت من قلبها يمكن عشان اختها يمكن عشان نفسها يمكن الاثنين ؟؟؟ .. صدق ناصر رجع !!متى؟؟
.. البارح بالليل
.. طيب قولي لي وش صار بينكم وشلون تلاقيتوا
.. شوي شوي اذا جيتي قلت لك وقولي لمها تجي معك
..طيب خلاص ضفي وجهك باكمل نومتي
.. اوكي باي
.. بايات >> وحذفت الجوال ومدت يدينها على السرير رجعت بيدها لمست جنبها الي من البارح ينغزها ومضايقها الالم الي يجيهيا من فتره للثانيه تركت هالافكار على جنب ولقت نفسها تدور بمحيط نايف ودخلته عليها وسكوته الغير طبيعي عنها بعد دقايق انتظم نفسها ورجعت تغط بنوم عميق من تعب البارح


.................................................. .............................



تتوسد القهر والالم والندم والحسره على الماضي والغبن من الحاضر والخوف من المستقبل اصعب شعور ان يبتلع الانسان الجمر بيده
على وسادتها حطت خدها ماعاد عندها قدره حتى على البكا بقدر ماعاشت مرتاحه والحياه عطتها كل الي تبي كل شي راح بغمضة عين
طلع صوتها وكلمت السكون الي يخيم بالمكان لعله يتحرك ويصرخ ويعينها على الصراخ "" ماعاد لك احد يالطيفه خسرتي اخوانك وخسرتي زوجك وخسرتي ابوك الكل ربح الاانا خسرت كل شي وش اقول!! لوعندي اخت افتح لها قلبي اناعندي بدال الوحده ثلاث خسرتهم لو عندي ابو يرفع الضيم عني!! ابوي عايش ومالي عين اشكي له حالي >> استلقت وقابلت السقف "" يارب انت اعلم بحالي سامحني وريح بالي

هذا وقته ماراح يتاخر اكثر من كذا اكيد اليوم وبكره بالكثير لكن بعدين وش راح يكون مصيري معك ياعبدالله راح اخسرك مع الي خسرت مثل كل يوم يدخل يحاول يواسيها يجبرها على الاكل وعلى اخذ العلاج ويطلع ويتركها تدور في دوامة الوحده

.................................................. ...............................



.. خلاص يمه ماعاد اقدر اعيش معه
.. موهذا الي عاندتيني وتزوجتيه عشان فلوسه
.. انا مواول ولااخر وحده تتطلق يعني تخرب الدنيا اذا تطلقت
تكلمت بسخريه منها ومن برودها .. لاوالله ماراح تخرب تتطلقين اليوم تلقين الخطاب بكره صف عند الباب
.. لاتستهئزين فيني عالعموم انا ماطلعت خسرانه لاتنسين المؤخر مبلغ حلو
..لاتنسين انتي ان الطلاق رغبتك واكيد راح تتنازلين عنه
.. انتي ليش تسدينها بوجهي
.. لانها مسدوده خلقه ومو انا الي سديتها انتي الي سديتيها وضيعتي نفسك
انجنت من شعورها بالخساره وانها طلعت منه منهزمه .. انا ماراح اسمح له يسجني كذا حتى بيت لحالي ماعندي راميني وسط هالقبيله الي الظاهر حتى هو مايعرف اسمائهم
.. هذي مشكلتك يوم نصحناك قلتي ماحد له دخل فيني الحين بعد مالنا دخل كلي طبخ يديك
.. المفروض مااتكلم معك انتي تحبين تشمتين فيني
هزت راسها بحرقه .. انا اتشمت فيك !! بس انا ماراح ارد عليك لان الكلام معك مامنه فايده
وتركت نوال المتمسكه بشرها الانسانه الي رغم غلطها الواضح مارضت تعترف فيه


.................................................. ......
. الشــوق زااد ..
وخابر الشوق لازاد ...
قلبي لواني مااجي لك يجي لكي..
يالي غلاك بداخلي ماله ابعاد
تبطي ولااحد من خفوقي يزيلك


بعد المغرب بغرفته متربع بالاراض واوراقه قدامه والغرفه فوضى من اوراقه الي ملت المكان كان الباب مفتوح

طلعت تفكر فيه للحين ماعندها علم بقرارة نفسه الي تعرفه انه من طلع من غرفتها الصبح مارجع وصلت فوق وكانت غرفته مفتوحه ماتدري هل لها عنده حاجه اوالشوق دفعها الى الان عيونها ماارتوت من شوفته ماعادت تقدر على فقده
مشت لها ووقفت على الباب لقته محتاس بشغله تقدمت شوي وانقرت بااظفرها الباب تنبهه رفع راسه ونزل النظاره على جنب شافها مقابلته وعلى شفتها شبه ابتسامه .. تعالي ليش واقفه
تقدمت شوي .. لا مابي اعطلك بس كنت بستئذنك ودي اروح للسوق اشتري لي اغراض عشان العشا بكره
.. اجلسي وبشوف اسمح لك ولا لا
فهمت مقصده وعرفت انه ماراح يرفض يمكن هذا الي تدوره وتطمح له بس هذي هي نوف دائما ثقيله بمشاعرها .. ااااا بس شكلك مشغول
.. طيب قربي شوي
تقدمت خطوات منه مد يده وسحبها من يدها واجبرها على الجلوس تثنت رجولها تحتها .. خير وش تبي مني
لم الورق على جنب وعدل جلسته وصك يديه ببعض .. نوف ماتلاحظين انا ماجلسنا مع بعض وتكلمنا
نزلت راسها .. انا مامنعتك عن الكلام
.. عندك استعداد تسمعين ؟؟
هزت راسها بحرج ..اسمعك
استرسل بكلامه وهو يطمح انه يوصل لداخل .. ماظن راح اقول اكثر من الي قلت اول بس يمكن لنتي وتقدرين تستوعبينه
فضلت تكون مستمعه وتترك له الكلام وتخلي الحروف تمتد لجروحها وتداويها وتقدر على السماح الي يطمع فيه منها شافها راغبه تسمعه
وسئلها .. تدرين ان المفروض ارجع بعد شهر تتوقعين ليش اختصرته وجيت >> انتظر اجابتها بعد برهة صمت هزت راسها بالنفي
.. لاني خفت اجي والقاك طالعه من البيت
وهي منزله راسها .. انا ماقلت اني بروح
.. بس ماقلتي انك راح تستنيني
رفعت راسها وناظرته بشوية عتب لانها ماقدر يكتشفها .. كنت اظن انك تعرفني من غير مااتكلم
زحف بجسمه وقرب لها .. لاتنسين انك ابعدتي عني مده ماهي بسيطه خلتني ماعرف كيف تفكرين انتي تغيرتي يانوف
ابتسمت على جنب .. انا ماتغيرت بس انت ماكنت تعرف نوف اذا نجرحت
.. والحين وش قرارك
.. انت وش تقول ؟؟
.. انا اقول اني ماقدر استغني عنك وان حياتي بدونك مالها طعم ولالون واني عرفت قيمتي عندك من الي شفته بعيونك يوم رجعت
قدرت له هالكلمات الي بالفعل طيبت مابقى اكتفت انها تسكت لكن تكلم .. وانتي ؟؟
بسرعه حطت عينها بعينه .. وش فيني ؟؟
.. ابي اعرف قرارك النهائي >> حط يده على صدره .. وانا عند وعدي ماراح اجبرك على شي ماتبينه
وقفت ببطئ والتفت عنه وفكرت بكلمه توصل احساسها من غير ماتنحرج .. مادام عيوني قالت لك ليش تبي الكلام يطلع من لساني مو يقولون لغة العيون اصدق لغه
وقف وراها ومن اكتافها لفها له .. كنت ابي اذني تأكد لعيوني
طولت مطخيه راسها للارض وهو يستنا يشوف عيونها بيدها رفع راسها شاف دموع هـــــاديه تشق طريق على خدها بهدؤ استغرب منها عقد حواجبه باستفهام .. وش فيك ليش تبكين ؟؟
مسكت يده الي مازالت مستقره على ذقنها وضمتها بين يديها وهو يتابع تصرفاتها بصمت .. اشتـــقت لك ياناصر """"""
ابتسم بفرح خلاص سقطت حصونها انتهى عهد المكابر انتهت ايام التحامل على الروح اقرت بالي داخلها وخلته يسمع باذنه ويشوف بعيونه الي تحس فيه صدقت مع نفسها ومعه سحب يده من بين يديها وقربها لصدره حتى تناغمت انفاسهم حط يده على ظهرها وهي مسلمته كل ماتمكلك اكتفت من الصمت وشبعت من البعد وارتوت من الصد صار الوقت للمشاعر الصادقه تفرض نفسها وتقضي على شوائب الحياه
بعد فتره ابعدها عنه .. مارح تروحين للسوق !!
رفعت نظرها له بسرعه ونزلتها بخجل من عيونه الي اكتسحتها هزت راسها .. اذا تسمح لي
مسك يدها ومشى معها جهة الدولاب وهي تتبعه .. اول اوريك هديتك
وفقت معه قدام دولابه وهي تناظره يعبث بااغراضها يدور على الي قال عليه ..هديتي !!
طلع من الدولاب كيس صغير وهو يطلع العلبه الفخمه الي داخله .. اكيد معقوله انساك معقوله ناصر ينسى نوف
مدت يدها واخذتها .. ولانوف تقدر تنساه
.. طيب الحين تجهزي عشان اوديك تشترين الي تبين
..انت !!بس انت مشغول
رفع يدها .. افضى لك بسرعه قبل لااغير رايي
ضحكت وطارت بسرعه من يديه وطلعت تركض .. دقايق واكون جاهزه
وهو لاف بجسمه يتبع خطواتها


هنا استقرت بهم رحلة الضياع ووطئت اقدامهم ارض الامان ووصلت بهم سفينة الهجر الى شاطى الوصال وارخ عليهم صباح الحب سدوله بعد ان انهو ليل البعد الطويل
ناصــــــــــــــر ونــــــــــــــوف

.................................................. ..
برق ورعد .. ذي حالتي دون غِيمْه
والخد سالت من ذواريف هتان
الحال حاله والليالي ظليمه
واضداد دنيا صارت اليوم بـ انسان





حطت متعب بينها وبين مها على سرير مها وخالجها شعور بالكلام ورغبه عارمه بتفريغ محتوى صدرها
استلقت الثنتين على السرير وناظروا للسقف همست بصوت هادي يشبه احساسها .. تدرين يامها ناصر زوج نوف رجع
بنفس الوضع ومثل حال ساره .. زين اكيد نوف بتحس بالاستقراربرجعته
حطت يدها على راسها .. اكيد نوف تحبه وتعذبت بوجوده وتعذبت اكثر بغيابه
عدلت نفسها واتكت على يدها .. تدرين انا ماعرف عن حياة نوف عمري ماسمعتها تتكلم عنه اختك احس انها احيانا غامضه
شخصت بعيونها فوق .. نوف تزوجته من غير حب وهو كان يحب غيرها لكن سبحان الله الف قلوبهم وشعورهم البارد صار حب احرقها واحرقه صارت بنيهم مشكله تسببت انه تنزل حملها ومن بعدها قررت تتركه لكن هو ماتركها ورجعها غصبا عنها وعاشت معه وهي صاده عنه وصاد عنها لين بالاخير ترك المكان لها وسافر
تتابع الكلام وتسمع بشوق كلام اول مره تسمعه .. الله شكله يحبها بس وش المشكله الي سوت فيهم كذا
فركت جبهتهاا .. ناصر كان يحب بنت خالته زوجوها اهلها ولد عمها وهو زوجته امه نوف لكن بعد ماتطلقت بنت خالته حاولت تخرب حياتهم وارسلت رسايل من جوالها خلت ناصر يشك فيها وصار الي صار
رجعت استلقت وتذكرت كلام لطيفه عن نوف انها قدرت تدمر حياتها احتقرتها اكثر واكثر واوجعها قلبها على الاخوه وصلت الرحم الي تصبح شبيهه بالورقه اليابسه تفتتها لطيفه واشباها بدون رحمه صفنت فتره وهي تلعب بشعر متعب الي يتوسطهم .. اقول ساره انتتي صاير بينك وبين نايف شي
دارت بعيونها من غير ماتتحرك توقعت ان مها حاسه بشي ببرود ردت على سؤالها باجابه وسؤال .. لا "ليش
.. لا ولاشي بس يعني انتم المفروض متزوجين وفـ بيت واحد ...........
قطعت كلامها الي تتلعثم فيه حتى تلاقي لها مكان تبداء من عنده .. المفروض لكن احنا غير
استقعدت على السرير .. ليش غير ليش ياساره تخلون حياتكم مع بعض مثل السجن وتحكمون على هالطفل يكون سجان لكم مجتمعين بس لانه محتاجكم انتم مااختروا مصيركم الله هو الي كتبكم لبعض
غمضت عيونها وحركت راسها يمين وشمال ماتحب تسمع هالكلام .. خلاص يامها خلاص ماظن بيوم يكون لي واكون له الايام اجبرتنا على بعض لكن مااحد يقدر يجبرنا نتقبل بعض
.. بس انتم تعترضون على شي صار باختياركم
سكرت الموضوع وسكتت شوي وووتكلمت



نزل للصاله يدور مها توجه لغرفتها الباب قبل يلامس اصبعه الباب وقبل يستئذن استوقفه الكلام

.. الله وش كثرودي اطلع من زمان ماشفت الشارع احس البيت جدرانه طابقه على صدري
.. طيب اطلعي من الي مانعك
تنهدت وجلست وقابلت مها ..ماحد منعني لاني ماطلبت من احد
فهمت تلميحها .. طيب جربي واطلبي
حطت يدها عند رقبتها .. لو على قطع رقبتي مااطلب منه عندي اموت بمكاني ولا اطلب منه طلب
هزت كتفها .. خلاص لاتشكين
.. ودي بكره اروح لعزيمة نوف >> رجعت استرخت .. يالله خيرها بغيرها

كف يده وتراجع وراه وطلع من البيت كلمتها هزته حركت بداخله شي ماقدر يلقى لنفسه تبرير


..................................


..مصمم ياوليدي ماتاخذنا معك
.. يمه الله يهداك صعب عليك تروحين بالسياره وانا سفرتي بكره وبعد بكره ان شالله راجع يعني بس تتعبين على الفاضي
.. مشتاقه لخواتك ياوليدي ودي اشوفهم
نزل عند رجولها ماخفت عليه دموعها الي تستئذن تنزل على تجاعيد وجهها السمح سحب يدها وحبها .. يمه تكفين لاتعذبيني واذا سفرتي بتضايقك اكنسلها
تجلدت على نفسها وكفت دموعها ماتبي تضيق صدره .. لايايمه سافر الله يسمح دربك وسلم لي على خواتك
هز راسه وابتسم .. تكفين يالغاليه لاتزعلين مني انا مااحب اثني كلمتك بس السفر يتعبك ولو سفرتي مطوله لاخذك معي لو اشيلك على راسي
رتبت على كتفه ومسحت راسه بيدها كانه ولدها الصغير الي ماراح يكبر .. يسلم راسك يايمه انا مازعل منك بس تعرف اشتقت لهم
.. بحاول يمه اشوفهم اذا صار معي وقت لاني يوم وراجع
.. روح ياسلمان الله يحفظك


..........................................



بزاويه معزوله ومظلمه من البيت لام جسمه الصغير وقاعد يبكي و على صوت شهقاته اقتربت وهي تتبع مصدر الصوت شافت حالته دموعه مغطيه وجهه وماسك لعبته يدور فيها الانس لكن صامته مثل الناس الي حوله مثل احساس الامومه الي كانت بغيبوبه ومات رثت لحاله وحال ابوه وحال امه وعزت هالبيت على البرود الي يخيم بزواياه قربت بحذر وخوف انه ينفر منها جلست عنده وعيونها تراقب طفولته الجريحه
.. ريان حبيبي ليش تبكي
حط اللعبه على وجهه يحاول يخفي دموعه قربت منه ومسحت على كتفه ..انت رجال والرجال مايصير يبكي صح
نزل اللعبه عن وجهه .. ماما قالت لي اطلع برى وبابا راح وخلاني
شهقاته الصغيره نغزت قلبها سحبت كفه وقفته .. انت خايف ؟؟
هز راسه يخفي خجله طفل بعمره يستوعب ان الخوف عيب ولكن مايستوعب الشجاعه الي يتسلح فيها ضد قسوة الايام ويحارب فيها شعور اليتم وامه عايشه .. تعالي حبيبي لاتخاف انا بلعب معك بغرفتك ماراح اخليك
صار يتبع يدها الي تسحبه لين لقى نفسه يستقر بحضنها حس بدفئ ماحسه بحضن الانسانه الي ينقال عنها امه حس بالامان الي يغيب مع غياب ابوه من البيت استكان ليدها الي تمسح ظهره بحنان وحس نفسه ارتفع عن الارض وهي تشيل كيانه الغض الي تعود على صلابة الايام مشت فيه لين وصلت غرفته نزلت وبدا معها بشي من الامان ........


........................
رجعوا للبيت بوقت متاخر رجعت نوف لحياتها برجعة ناصر البيت كان هادي الامن صوت ناصر الي عليه الكلام وترك الاستماع والاستمتاع لنوف وصلت عند باب غرفتها وهو تعمد انها يتقدم كم خطوه للغرفه الي يسكن فيها .. تصبحين على خير
ناظرت له بتعجب .. وانت بخير " ناصر
اعتقد انها راح تتكلم وتقول له .. نعم
نزلت راسها تلعب بطرف شيلتها .. مااعتقد في سبب يخليك تنام بمكان ثاني
حط يده بجيب بنطلونه وهو يتامل حمرة خدودها وشفايفها الي ترتجف عرف انها تمردت على خجلها وقررت تعطيه الاذن رفع عيونه يتذكر كلمه قالت بيوم وماغابت عن باله .. المكان الي انت فيه يخنقني "ماكان هذا كلامك
نزلت راسها وحست انها احرجت نفسها .. على اساس انا نسينا الماضي والكلمه الي قلتها وجرحتك سبقها فعل ذبحني
.. نسيته يانوف نسيته وكلام بهالموضوع مانبي نعيده
رفعت راسها بشموخ .. انا كنت واضحه معك في كل شي واليوم انا قلبي قرر ينسى ويطوي هالصفحه ويرميها ببحر ماله نهايه
.. نوف انا آسف خلاص نرمي كل شي ونبدا من جديد
ابتسمت وتركت الكلام ودخلت غرفتها ودخل وراها



..................................................
ـــــــــ
ماكنت شي وشلون ازعل لفرقاك
عادي وجودك كان وان
رحت عادي جايز
اكون اول تعاطفت وياك
لكن في بالي تركك وكادي
لاتنفعل لاتثور لاتبرر اخطاك
ماينفع الغرقان مد الايادي



جلس بالصاله يتفرج على التلفزيون بعيونه بس بينما قلبه وعقله بمكان ثاني نزلت مها وهي تخطط لشي براسها .. مساء الخير
تنبه لوجودها ونزل الرموت من يده واستعدل بعد ماكان متكي .. مساء النور " وينك ماعاد تبينين
ابتسمت.. موجوده بس سهر بالليل ونوم بالنهار وانت تطلع من الصباح مااشوفك وتنام بدري
اشر لها عالمكان جنبه .. تعالي اجلسي
جلست جنبه وبدت بسرعه بالكلام .. نايف لو سمحت اليوم بروح لبيت خالي
ضيق عيونه وده يفتح لموضوع وتطلب نيابه عنها لكن للاسف خذلته بقصد منها .. لازام اليوم!!
هزت راسها .. أي لازام كلهم مجتمعين يستنوني اجيهم وتعرف لي مده هنا مارحت لهم ويمكن انام هناك
... خلاص اوديك بس نوم هناك مافي
اعترضت .. ليش تكفى نايف
رفع يده باصرار عليها .. نوم مافي واوعدك اوديك لهم مره ثانيه >> ماكان معترض على نومتها لانه يخاف عليها هناك لكن لانه مايبي ساره تجلس لحاله مايقدر يقرب منها وبهالمكان مالها الامها
.. خلاص انا بروح اتجهز >> واستدارت تركض
..مـــــــــــــــها >> بعد برهه من التفكير لحق عليها قبل توصل لفوق
مسكت الدربزين بيدها والتفت له .. سم
وقف مشى لها وماعرف كيف يبدا رفع نظره فوق يأشر بنظره .. تخلينها لحالها
عظت شفتها تخفي ابتسامتها وقلبها يصفق للانتصار طلعت الين منها يانايف .. لا ليش لحالها انت موجود واكيد ماراح تطلع
افحمته بالكلام واجبرته يظهر الي يخفيه .. اااا سمعت ان ببيت اختها عزيمه اليوم اسئليها ماتبي تروح
وصلت قمتها من التطور الي تشوفه وعرفت انه سمع الكلام وهنت نفسها لآن الحظ اسعف وخلاه يسمعها .. وش دراك هي قالت لك
بسرعه رد ينفي استفهاممها ..لألألألألأ بس ااااا انا سمعتها تقول لك
.. طيب يعني وش المطلوب مني
.. اا قولي لها اني بوديها
رفعت يديها تصطنع الانهزام .. انا ماقول لها شوفها فوق انت كلمها " وبعدين اظن انك سمعتها وش قالت
تنهد وهز راسه وغمض عيونه .. سمعت
.. اجل اعفني من المهمه ساره انا ماقدر على لسانها انت تفاهم معها
.. خلاص بسرعه تجهزي
طارت من عنده لفوق فرحانه بانتصارها والخطوه الي تقدمت من نايف عقبال ماتبادر ساره

.................................................. ......





الضيقه اللي ماله جتني ××××حسبي عليها بهذلتني وانا اشوف




مثل عادته اول مكان يمره بالبيت غرفة لطيفه كانت مظلمه وقف عند سريرها ومن الضو الي تسلل من الباب لاحظ انها نايمه
تركها وطلع متوجه لغرفة ريان قبل يطلع لهدى فتح بابه شوي شوي استغرب وهو نايم وهدى جنبه وتحط يدها على شفايفها علامه انه مايصدر صوت يزعجه قامت وغطته وطلعت وعبدالله يتبعها .. وش فيه ؟؟
.. ليش ياعبدالله تتركه وهو محتاجك تكون جنبه
من سؤالها رد بنفسه على نفسه بسؤال " وين امه وش الي اشغلها عنه وش الي خلاه تهمله للوحده وتخليه يدور الدفا بحض غيرها يمكن هدى اليوم ترحمه لكن بكره من يدري .. انا تركته بالبيت عند امه
ماحبت تخوض وتتكلم تلومها او تبرر لها اكتفت بالصمت على كل شي .. عبدالله ودي اطلب منك طلب
.. خير امري
.. اليوم خالتي مسويه عشا لرجعت ولدها وودي اروح
رفع حواجبه دلاله على عدم الاعتراض .. خلاص ان شالله اوديك


...............................................
اكتب وحرفي تاه في صـدر معنـاي
والقـاف حبـره دمـع قلبـي المعنـى



والصمت يخفي نبرة الجرح بالناي
صـوتـه حـزيـن ونغمـتـه تمتحـنـى



والليل ماردد صدى صـوت مغنـاي
يومن خنقه الدمـع والصمـت غنـى





ركضت لغرفة ساره تنهي معها الي بدته مع نايف كانت تغير ملابس متعب باغتتها بكلمتها .. ساره انا رايحه تبين شي
بسرعه رفعت عينها وانغز قلبها يمكن خوف ان مها تروح وتتركها لحالها سئلتها بسرعه .. ويــــــــــن
.. بروح لبيت خالي توصين على شي قبل اروح
حست برجفه داخلها خيم عليها شعور بقلت الامان .. وتخليني لحالي
.. بالبيت ومعك نايف وتقولين لحالي
.. مها الله يخليك هالبيت يخنقني لاتتركيني فيه وتروحين >> تحس دموعها تلمع بعيونها وهي تمنعها من النزول
.. ساره وش فيك كل هذا لاني بطلع من البيت انا ماراح اقعد هنا العمر كله
رجعت لشغلها ونزلت تلبس ولدها .. خلاص براحتك
حست انها زعلت او انها متضايقه حطت يدها على كتفها .. طيب روحي لبيت اختك غيري جو
زفرت بحراره تخرج شي من الي يملا صدرها وهزت راسها .. ماراح اروح
.. ياساره حرام الي تسوينه حتى نايف ماعنده مانع انه يوديك
فتحت عيونها بغضب اشياء كثيره تكالبت عليها كلها مالها اسم .. يعني قلتي له
من الشر الي شافته بعيونها خافت تتهور ساره وتسوي شي يلخبط الدنيا .. لا ماقلت له بس هو بالصدفه سمعك
.. مها قولي له ماراح اروح وانتي روحي الله معك
تخاذلات من عنادها مستعده تحطم نفسها مقابل انها ماتحسسه انها راح تنصاع له بيوم من الايام تركتها مها باحزانها لضياعها



.................................................. ...





تدور بالبيت بنشاط وتستعد لاستقبال الضيوف كانت راحة بالها وفرحتها منعكسه على وجهها تجاوزت مدة العذاب الي حكمت على نفسها فيها" انهت كل شي ومابقى الا يوصلون الناس رمت نفسها على الكرسي طلعت ام ناصر من غرفتها وقبل توصلها سبقتها ابتسامه منظر افرحها..ماشا الله وش هالزين هذي نوف ولا انا غلطانه
احرجتها ام ناصر بتلميحتها الواضحه .. تسلمين ياخاله " يعني انا ماني حلوه !!
.. حشى من قال يابنيتي بس مثل مايقولون الوجه مراية القلب واذا زان القلب وارتاح زان الوجه
رفعت نظرها فوق بابتهال .. الحمدلله
اخذت ام ناصر تهلي وترحب كانها اول مره تشوفه لكن كان قلبها يقود لسانها ويسخره يدعي ويرحب .. هلا والله حيالله الغالي
قرب منها ونزل على راسها وحبه .. هلابك يمه يعني لازام هالحفله كل ماشفتيني
..ماني مصدقه انك قدام عيوني الله لايحرمني شوفتك
.. الله يخليك لي
غمزة بعينها قبل تتكلم .. اقول ناصر نوف ماشالله صايره حلوه اليوم انت وش مسوي لها
التفت لها وهي جالسه وجهها تغيرلونه .. مافي شي جديد هي قمر من الاول
.. صح بس اليوم وجهها منوررر ماشالله
ذابت بملابسها وماعادت تقدر تجلس ام ناصر ثقلت العيار وناصر مبسوط ومنتشي بكلام امه وردة فعل نوف .. انا بروح للمطبح اصلح القهوه >> وراحت من قدامهم تتسابق خطواتها
ضحك عليها وعلى نظرات الانتصار بعيون امه .. وانا بروح لابوي قبل تستلميني
.................................................. ...........


ياوين أأبرمي هالجسد فيه وارتاح ....
لاصار حتى .. البوح مافيه راحه






الالم بدا يشتد من راحت مها كان يهاجمها ويخف لكن اليوم يزيد ويزيد وماعاد تقدر تتحمله بيدها ظغطت على خصرها لعلها تروضه او تخنقه قبل يذبحها انخنقت من الغرفه ماعادت توسع الي تحس فيه تشعر ان روحها خلاص بتتخلى عنها تسللت دموع ماقدرت تسكن بعيونها خلاص قامت تجاهد وجعها مافي بالبيت الاالشغاله فكرت تستنجد بنوف ماحد راح يحس فيها الانوف لكن تذكرت العزيمه فـ بيتهم اليوم رفضت الفكره و صكت اسنانها وزمت شفتها بقوه وطلعت من الغرفه وصلت لنص الممر وقبل تنزل التوا كل جسمها من النغزه الي هجمت عليها احساس بالاغماء خيم عليها وجلست بالارض



طول ماهو بالطريق مع مها كانت تلمح ان فيها شي وهو يمثل عدم الاهتمام لكن حتى هو ملاحظ رفضها انها تروح لبيت نوف ضايقه مايدري ليش كان وده انها تروح وصل للبيت وجلس بالصاله نادا الشغاله تجهز له قهوه وقام يغير ملابسه قبل ينهي العتبات بين له المنظر كانت بوضع يشبه السجود راسها على ركبها ويديها ماكانت بانيه لانها لافتها على جنبها وشعرها على الارض تجاوز الدرج بسرعه لين وصل لها مافكر يكلمها او ينبها زي العاده على طول جلس عندهاو مسك كتفها الي يرتجف وحرارة جسمها الي تعدت ملابسها

وهي منزله راسها حست بيد لامستها او ترغمها على رفع نفسها حمدت ربها ان الشغاله وصلت يمكن تقدر تساعدها رفعت راسها ببطئ وشهقت ودارت وجهها ماتبيه شوف اثر الدموع ويحس انها تتالم وحاولت توقف لكن منعها وهو يضغط على كتفها .. وش فيك ؟؟
قعدت تلهث وتلهث تسابق النفس ومع انافسها كان راسها يتحرك .. مافيني شي
اجزم انها ما في امل تشكي او تقول .. يابنت الناس ترى بتذبحين نفسك بهالعناد قومي معي خليني اوديك المستشفى
للاسف ماتخلت عن الي براسها ومصره تعانده .. قلت لك مافيني شي وماني رايحه للمستشفى
هالمره ضرب بكلامها عرض الحايط وقام متوجه لغرفتها وسحب عباتها من الشماعه ورجع لها بخطوات سريعه وثابته رمى عليها العبايه .. يالله قومي
رفعت يدها بوجهه .. انت ماتفهم قلت لك ماني رايحه
رفعها عن الارض .. ماهو على كيفك >> ولفها بعباتها .. تمشين على رجولك ولا اشيلك
.. انت وش تب مني ماني رايحه ماني رايحه
.. قلت لك امشي احسن لك لاتخليني اتعامل معك بشكل ثاني
اخذت نفس وحاولت تكلمه بشي من الهدؤ او تتحايل عليه .. خلاص الالم خف وبعدين ماقدر اخلي متعب مع الشغاله ومها طالعه
مط شفته وهز راسها .. شايفتني غبي و تحسبيني صدقتك امشي لااسحبك ومتعب مالك شغل فيه
وفعلا مثل ماقال سحبها من يدها غصبا عنها وهي من سحبه وحركت جسمها على الدرج صار الالم يزيد افلتت يدها من يده واستسلمت .. اااااخ خلاص انا امشي اتركني بس
بسرعه ارخا يديه وهو يتابعها تمشي شوي شوي وتصد بوجهها عن نظراته الي اكلتها حس ان وقفته غلط .. انا برى بالسياره >> وطلع وصى الشغاله على متعب وطلع وطلع ينتظرها برى


.................................................. .....

الشاطئ الذهبي
12-25-2009, 07:12 PM
:ق200::ق3::ق100:






بدا القلق يداهمها تتصل وماترد اتصلت بمها وعرفت انها طالعه زاد خوفها كانت تجلس مع ام ناصر وضيوفها شوي وتطلع تحاول تكلمها لكن للاسف افكارها صارت تودي وتجيب والفكره السيئه تخطر قبل غيرها حاولت تضبط نفسها وتسيطر على قلقها على الاقل لين يتفرقون الناس طلعت قريب من المدخل وبدت تعاود سيل الاتصالات لكن بدون فايده حطت جوالها بجيبها وقبل تدخل لمحت مراه تدخل مع المدخل وقفت عشان تستقبلها تلخبطت وتجدد عليها الماضي يوم كشفت وجهها وشافتها لكن ماتحركت لين وصلتها وسلمت .. السلام عليكم
تاملتها من فوق لتحت وردت السلام .. وعليكم السلام "حياك الله
كان واضح البرود بردها وعدم رغبتها باينه .. وشلونك يانوف
.. الحمدلله تمام انتي وش اخبارك
.. بخير " الحمدلله على سلامة ناصر
.. الله يسلمك >> ومدت يدها لها تأذن لها بالدخول .. تفضلي >> ومشت لكن مسكتها و فجئه التفت ووقفت .. نعم
.. اسمعيني يانوف اذا وجودي مو مرغوب فيه الحين ارجع من مكان ماجيت قبل مايشوفني احد >> التفت بكامل جسمها وبيدها الحره افلتت يدها الثانيه من يد هدى وتكلمت بشموخ وهدؤ .. ماهي انا الي اطرد ضيوفي
.. وانا مابي تأدية واجب اوعلشان خاطر خالتي انا اعفيك وارجع الحين
.. تفضلي ياهدى حياك الله >> ورجعت تحاول الاتصال وهدى دخلت داخل
.................................................

التحدي والتصدي عادة القلب الصبور
والصمود اقرب مسافه لكن الفتره دهر
والصمود اقرب مسافهلكن الفتره دهر
والخساير عاندتني ..حوطتني بالف سور
والخيانه للامانه زودت قلبي قهر
كل ماطلت الحقيقه وامتلا قلبي سرور
طاولتني من عذولي طعنه وسط الظهر
خانت ظنوني وعيوني.. خانني ذاك الشعور
اقتطفت الشوكه بكفي واحسب الشوكه زهر



قال له الدكتور علتها ودخلوها على طول لغرفة العمليات يستئصلون لها الزايده وعلى حسب كلام الدكتور خافوا تتفجر وتلوث جسمها
اتكى على الجدار ينتظر الدكتور يطلع وهو يقلب الكلام براسه كانت مستحمله وممكن تذبح نفسها للحظه خاف عليها من نفسها تكلم بصوت ينسمع .. صدقت مها ماينقدر عليها >> ترك كل شي ونوى يرجع لمها يوديها للبيت ويرجع للمستشفى الصباح

طلع على طول من المستشفى ورجع مها للبيت ورقى فوق كان يسمع صوت جوال وهو ماشي بالممر دخل الغرفه وتوجه له ورفعه
" اختي يتصل "
تلفلت بالمكان كأن احد يلاحظه فتح الجوال واستقبل المكالمه على طول وصله صوتها وكلامتها السريعه .. ساره وينك خوفتيني عليك
تنحنح يوقف اندفاعها ..الوووو
سكتت فجئه من الصوت الرجولي الي سمعته ..من معي
صار عنده شي عادي يرد اويكلمها ..انا نايف
ارتعشت غريبه ليش هوالي يرد على جوالها وهي اصلا ماتتكلم معه .. وين ساره
..اااا بالمشتشفى
كانت متوقعه وخوف طلع بمحله شهقت ..هييي وشو !!بالمستشفى وش فيها ؟؟
.. لاتخافين مافيها شي الظاهر الزايده ملتهبه وراح يشيلونها لها
ماقدرت تسئله اكثر .. طيب مع السلامه
.. مع السلامه >> ورمى الجوال

لقى نفسه بغرفتها وبين جدرانها هنا بهذا المكان تدفن اوجاعها دفنت الحزن والخوف والالم والاحساس بالظلم شافها بكل ركن شاف الخيال الصغير المتمرد المتكبر على نفسه وعلى الغير ورفع يده وراقبها يده الي امتدت عليها لكن كانت اقوى من كل شي داست على كل شي برجلها موتت احساس الطفله الصغيره واخنقت احساس الشابه الي تنظر للحياه باأمل تعرت من كل هالمشاعر وعاشت احساس الام الي تضحي بااحلى ايام عمرها وتهديها لولدها مارست دور الاخت الوفيه الي لايمكن تسكن بقلب كان لاختها "" عمله نادره ياساره ""


....................................


طلعت من زواجها بولاشي الا الخساره والوم من اهلها وصلتها ورقة الطلاق بعد ماتنازلت عن كل شي مقابل تطلع من حياته الي دفنها بخيال زوج ماتشوفه الاكم يوم مره وكل البيت اعدا لها وصارت تسمع كلام خوفها حتى على حياتها طبعا سمعت من امها كلام متوقعه تسمعه
ايقنت انها تجربه فاشله ماعرفت نهايتها لين وصلت لها غمضت عيونها عن مبادئ تقوم عليها الحياه الصحيحه لكن الي يبنى على اساس خطاء لابد ينتهي بسهوله تزوجته طمع وهو تزوجها عبث ........

.................................................. .....

طلع من شغله ومر المستشفى لحاله مابيي يروح معه احد وخصوصا وقت غير مسموح فيه بالزياره من دخل جن جنونه من المنظر الي شافه
على طرف السرير جالس وماسك يدها وهي تبتسم ومرتاحه وهو يحب يدها دفع الباب ودخل بسرعه ......................





بســـــــــم الله الـــــــــرحمن الرحــــــــــيم


الســـــــــــــــــلام عليكم ورحمــــــة الله وبركـــــه




البـــــــــــــــ الثاني والثلاثين ـــــــارت












( سهرة وجع ) غنّى لها الضيق موال
من حولها تجلس بقايا طعونـي

بعض ( الألم ) مايقتلك بس .. قتال
بالـ ضبط مثل اللي تشيله متوني

قدام عيني ( مات ) حلمي والآمال
ولا حيا غير الـ دمع في عيوني

,

بعد ماطلع عبدالله لشغله ماعادت عينها تقدر على النوم قاسي ولين بنفس الوقت يعاملها زي ماتحب لكن واضح انها تأدية واجب نزلت للصاله ودارت بالبيت كنوع من تفريغ الملل دخلت غرفة ريان لكن نايم سكرت الباب وطلعت
صوبت نظرها على غرفة لطيفه رغبه مجنونه غزتها انها تفتح هالباب وتكتشف وش وراه يمكن تلاقي لوحه في لون فاتح يعطي لها شوية اضاءه واشراق غير الالوان الرماديه الي كانت تظلل ملامحها وغير صورة الضعف الي انطبعت بخيالها عنها
قربت للباب ووقفت تتأمله لحظه فتحته بدون حذر قررت تكسر الخلوه وتشتت الصمت "حالتها غريبه هالانسانه بايعه كل شي ومهمله عمرها وولدها وزجها وصحتها ومستسلمه للحزن والقلق جالسه على الاراض ومنزله راسها على ركبها ويديها على سيقانها الممتده نص امتداده قربت لها وجلست مقابلتها يديها على الاراض وثانيه وحده من رجولها تحتها وثانيه الثانيه قدامها شاورت نفسها قبل الندا وقبل الكلام الحاير هدى الي ارتاح ضميرها بعد الي سوته بنوف ماتبي ترجع تتعذب بذنب لطيفه الي صارت منهاره وعلى استعداد للوقوع من أي هبت هوا "علي يديها الي متمسكه ببعض استقرت يد ثالثه عليهم رفعت راسها ماكانت ردت فعلها مثل ماتوقعت تثور وتزعل لطيفه اليوم وحده مافيها روح انسانه عايشه للوحده ولتقليب صفحات الماضي وكم خطاء افترفت وكم انسان عذبت رفعت راسها تظن انها راح تواجه عيون هدى لكن اسمترت ترفعه لين اعتلى طرف السرير الي وراها وقبل حروفها تدحرت دموعها على حلقها .. جايه تتفرجين على حالتي هذا انا اليوم ياهدى مااشكل خطر عليك لاتخافين مني "اذا شبعتي فرجه اطلعي وسكري الباب وراك
كلامها يدل على انسانه مكسوره حروفها عباره عن صوت حطام داخلها .. حتى انا تغيرت يالطيفه
.. ما شفتي شي يخليك تتغيرين الحياه لك والفرح لك وعبدالله لك اتركي لي هالغرفه واطلعي
بكلام هادي .. شفت يالطيفه يمكن موكثر الي شفتي بس انا أي شي ياثر فيني شفت حالك الي خلاني اعاف الدنيا كلها شفت حال ريان الي يتمتيه وانتي عايشه
نزلت راسها وواجهتها وتنهدت .. تبين تقنعيني انك حاس فيني << قبل تكلم كلامها تدافعت شهقاتها .. اذا اخواني تخلو عني انتي احن منهم
تردد كلامات براسها لكن ما استحنت تطلعه لها تذكرت انها ماحنت هي عليهم مسحت يديها .. ليش لا ؟؟
سحبت يديها كااعتراض على لمستها .. هدى اتركيني ماني محتاجه منك عطف
وقفت ناويه تطلع .. براحتك انا طالعه بس تذكري اني ماجيت لهالبيت احارب
وطلعت هدى الي شوفة نوف غيرت داخلها اشياءواشياء


.................................................. ......
نفس احتيآج الليل لمعآنـق الضـوووو
وشكل النهآر المنسدل من جنونـك !

نفس الحكآيه .. ونفس الاحسآس والجو
هي وحشه عيوني لـ.... شوفه عيونك !











طلع من شغله ومر المستشفى لحاله مابيي يروح معه احد وخصوصا وقت غير مسموح فيه بالزياره من دخل جن جنونه من المنظر الي شافه
على طرف السرير جالس وماسك يدها وهي تبتسم ومرتاحه وهو يحب يدها دفع الباب ودخل بسرعه ......................


من دفعت الباب ترك يدها ووقف والتفت ابتسم .. وش فيك ياخوي روعتنا
بردت حواسه وتغير وجهه وراتاح وحمد ربه انه ماتهور مديده له ... هلا والله من متى انت هنا ؟؟
.. هلا فيك جيت امس وكنت ناوي امشي بالليل وكلمت نوف بمرها لان الوالده موصيتني اشوفها هي وقالت لي انها تعبانه >> التفت لها .. قلت لازام اجي اشوفها قبل اسافر اتصلت نوف باختك وقالت لنا اسم المستشفى
.. طيب وش مناسبة هالزياره
.. اوراق لازام اخلصها من هنا
.. بالرياض ياسلمان وتنام بفندق وبيتي مفتوح افا وانا اخوك
.. يسلم البيت وراعيه بس ماكنت بالفندق انا رحت لبيت عمي وأصر فهد انام عنده
.. زين شفناك كنت ناوي ترجع بدون ما تمر اجل لازام نتغدى مع بعض
.. لا اعذرني ماتركني فهد الابعد ماوعدته ارجع اتغدى عنده وان شالله العصر اذا خف الحر امشي
..وهذا فهد ناشب لي بكل شي
.. عاد نسيب لازام نتحمله
ساره الي الان كانت تحس بتعب من اثر البنج وبعد ماارتاحت من الالم تراقبهم ونايف يغافلها ويرمي عليها نظرات متفرقه جلس مع سلمان يتكلمون لين دق جواله شاف رقم نوره التفت لساره الي تغالب شي من النعاس .. هذي نوره اكيد امي تحاتي >> ردت على كلامه بابتسامه خجلى بسبب وجود انسان تستكثر عليه حتى الابتسامه رد سلمان على جواله .. الو
وقف على حيله وهو يسمع صوت بكاها الي يمنعها من الكلام .. نوره وش فيك
تبكي وتبكي وهو ينتظرها تتكلم ساره مسكت شرشف السريرالي تحتها ورفعت جسمها وتحاملت على الجرح وقعدت نص قعده نايف ظل جالس مثل ماهو ويترقب بخوف .. نوره تكلمي وش صار فيكم شي
قدرت تهدي من بكاها عشان توصله الكلام .. عمــــ ي عـمــــ ي ياسلمان
.. ابـــــــــــــــوي وش فيه ؟؟
جسمها المخدر مامنعها انها تحاول توقف قبل لاتفهم السالفه وخوفها على ابوها قادها تتصرف تصرف ينافي مصلحتها
.. عمي طاح واخذه السواق للمستشفى وماندري وش صار عليه
بسرعه .. طيب طيب انا جاي >> وسكر التلفون .. انا رايح الحين
وقف مع نايف .. خير ياسلمان وش صاير
التفت لساره الي تجاهد تعبها .. مافي شي بس الوالد تعبان شوي
اخيرا قدرت توقفه وتمنعه يطلع من الغرفه .. وش فيه ابوي ؟؟
رجع لها ومسك يدها عشان يرجعها لسريرها .. لاتخافين مافيه شي بس تعب شوي وانا رايح لهم الحين
ابعدت يدها وشالت الشرشف عنها .. بروح معك >> قالت كلمتها وهي تناظر لعيونه برجاء
.. الله يهداك ياساره تروحين معي وانتي تعبانه وانا رايح بسيارتي
.. صدقني مافيني شي الله يخليك خذني معك خلني اشوفه
وقف وراه ومسك كتفه .. توكل على الله ياسلمان واتركها لي
التفت له سلمان وبعيونه وصاه عليها بانت قبل لايقولها لسانه .. انتبه لها يانايف
رتب على كتفه .. لاتهتم روح انت ولاتشيل هم
افلت يديه من قبضتها .. مع السلامه
ارتجف صوتها بصرخه اعلى من طاقتها .. سلمان لاتروح خذني معك
طلع وسكر الباب وراه وهي تقاوم الم يمكن تقدر تلحق خطواته السريعه مسك يدها من غير اراده منه.. اهدي مافيه الا العافيه
سحبت كفوفها العرقانه من يده .. اتركني خلني اروح اشوف ابوي >> وهي تحاول ترفع جسمها شد يده على نص صدرها وحاول يرجعها ويثنيها عن نيتها .. ماراح اخليك تقومين
كان صوتها المخنوق يرتفع ويرتفع بالمكان من غير ولادمعه .. وش تبي مني خلني اموت وارتاح من هالحياه ومنك
جرحته بكلمتها وصغرته بنظر نفسه للحظه عذرها على الماضي والظلم الي شافته على يديه وعلى الحاضر والالم وخوفها على ابوها .. ساره ابوك بخير وان شالله بس تتحسين انا بنفسي اوديك له
حركت راسها يمين وشمال بقوه ومن حرارة الي بقلبها .. مابي منك شي بس خلني اروح مع سلمان
رص يده على يدها وهزها .. سلمان راح ماراح تلحقين عليه
.. انت بس اتركني >> وعلى صوتها دخلت الممرضه وبعد ماشافت حالتها قررت تعطيها مخدر وترجع تنام ماقدرت لين مسك نايف عضدها وسلمه لها وغرزت ابرتها في عروقها حاولت تقاوم لكن ضعفت قدام المخدر وبدت ترتخي وتروح بعالم ثاني جسمها خامد وعينها نايمه لكن قلبها صاحي صار ضباب يحول بينها وبينه وهو واقف يتاملها وهي تروح بدنيا ثانيه لسانها ثقيل وجفنها اثقل .. خلوني اشوفه >> هز راسه من غير مايتكلم غمضت عيونها اخيرا وهي غايبه عن الوعي بدت دموعها تناثر على مخدتها وسقتها وهي ماتدري عن العالم لاخر لحظه قاومت قدامه بدون ماتبكي حط يده على شعرها الي يظلل وجهها التعبان ورفعه ورى يمكن تاكد انها ماتدري عنه لانها اخيرا سمحت لدموعها تنزل قدامه ومسك معصمها الصغير وحط يدها الي كانت برى السرير جنبها وغطاها وطلع
.................................................. ..................................................


الهم صارهمين وزياده على هم زوجها الي مرمي بالمستشفى شالت هم ولدها الي وصله خبر مرض ابوه ورجع ادراجه بدون تفكير رصت يديها على عجلات عربتها ومع التفتها قابلت نوره الي حاطه يدها على فمها تكتم صوتها .. ليش يانوره تقولين له ؟؟
ابعدت يدها عن فمها وتكلمت تبرر لها تصرفها .. واذا ماقلت له راح يزعل انتي تعرفين ياخاله
فركت يدها ببعض من القلق والخوف .. الله يستر الله يستر
مشت كم خطوه لها وحاولت تعبر عن شي من الي داخلها .. انا خايفه عليهم ياخاله
المفروض انها تشجعها وتكون اقدر منها الصبر لكن ام سلمان اليوم تخلت عنها كل معاني التحمل .. الشكوى لله مابيدينا حيله
طاحت على رجولها تدور الطمانينه بحضنها حطت يدها على راسها يديهم قصيره وماعندهم للدعاء

.................................................. .....................

انبطحت على سريرها تكلم فهد مايدرون عن الي يصير .. من جيتي ماشفتك الامره وحده مايصير يامها حتى مكالماتك قليله
.. اعذرني انا ماقدر اتغاضى عن غيري وحياة نايف تهمني لاتلومني
.. ماقدر الومك بس حتى انا لي حق عليك
.. اكيد يافهد اكيد بس انا لاني اشوفه وحياته مكركبه يوجعني قلبي عليه
.. الله يعين هالقلب عليك محملته فوق مايحتمل
.. الله كريم ان شالله تنفرج وتتحسن اوضاعهم" ولاتفكر انك ماتهمني بالعكس
.. ان شالله " اوكي الحين بسكر سلمان بيجيني على الغدا
..سلمان !! هو هنا ؟؟
.. امس جا واليوم راح يرجع عنده شغل يخلصه ويرجع
انهت مكامتها مع فهد الي صار يبين عتبه عليها وهي تحاول تبرره هذا طبعها غصبا عنها تهتم بغيرها

طلعت من غرفتها تشوف متعب لمحت نايف بالصاله وواضح التعب عليه .. غريبه راجع بدري من شغلك
رفع عيونه بتعب ..من زمان طالع من الشغل بس رحت للمستشفى
حدقت فيه نايف متغير حتى كلامه عنها غير تمنت لوانها تلين وتنسى لكن للاسف ساره اصعب مماتخيلت .. كنت عند ساره
قدم جسمه وشبك يديه وهز راسه
.. وشلونها ؟؟
.. زينه بس صار شي ماكنت حاسب حسابه
.. وش صار ؟؟
.. كان سلمان موجود بالمستشفى واتصلت زوجته وقالت له ان ابوه تعبان هي سمعت السالفه عندت تبي تروح معه
.. لاحول ولاقوة الابالله " طيب وش سويت معها
هز كتفه .. ابد خدورها ونامت
.. وابوها ماتدري عنه
.. لا مدري بس الظاهر انه تعبان حيل
.. الله يقومه بالسلامه "بس ساره مانقدر نخليها لحالها بهالنفسيه
.. ان اليوم راح اقول للدكتور يطلعها للبيت العمليه سهله وان شالله ماعليها خوف
.. خلاص قوم ارتاح
.. وين متعب ؟؟
.. نام قبل شوي
..خلاص انا بروح ارتاح "وانتي انتبهي لمتعب
..ان شالله لاتشيل هم

.................................................. ........


انتظره على الغدا ولاجا مع انه وعده اتصل مره مرتين لكن مايرد بعد حوالي ساعه اتصل ورد عليه بثقل .. الوووو
اندفع بسرعه مايدري عن عمه والي يصير له .. انت ماوعدتني انك تجي
.. فهد انا الحين راجع وتقريبا وصلت
استشعر من صوته الضيق وبسرعه سئله .. خير وش صار
.. مافي شي
.. لا صوتك يقول غير ياسلمان علمني وش صار
.. ابوي تعب واضطريت ارجع
ارتاع وخوفه صوت سلمان .. طيب ليش ماقلت لي اروح معك
.. مابغيت اشغلك
.. الله يهداك ياسلمان هذا كلام " عالعموم انا الحين لاحقك
.. لالا يافهد لاتجي وان شالله اول ماوصل اطمنك عليه
.. وشلون انا لازام ااجيكم اشوفه واتطمن عليه بنفسي
.. لاتجي يافهد ان شالله سليمه وواعدك اطمنك اول باول واذا استعدى الامر انا بقولك تجي
.. خلاص بس طمني انتظر مكالمتك
.. ان شالله


مع نهاية مكالمته لفهد كان قريب من المستشفى الي يحتضن بين جدرانه ابوه وصل وعلى طول عن مكانه كانت ممنوعه الزياره والي اقلقه ان الدكتور ماطمنه لان قلبه تعبان حاول انه يدخل ويشوفه لكن للا سف كانت محاولاته بدون جدوى ماقدر يرجع للبيت ويصير تحت استجوابات امه وبنفس الوقت مجبر يتصل يطمنها على نفسه
..................................

لبس وجلس ينتظر مها بالصاله وصلت عنده .. هاه خلصتي
.. أي خلصت
.. وين متعب ؟؟
.. تركته مع الشغاله مانقدر ناخذه معنا
.. هاتيه ماراح ناخذه معنا
..اجل وش راح نسوي فيه ؟؟
.. راح نخليه عنده خالته !!!
عقدت حواجبه تتذكر .. نوف ؟؟
بكلمه بارده قالها نايف لاول مره تحس ببرودها .. ليه عنده خاله غيرها
.. لا بس يمكن هي راح تزورها
.. اتصلي فيها وقولي لها انها راح تطلع اليوم اوبكره وقولي لها بنجيب متعب عندها
..زين بس يمكن نحرجها معـ ....
قاطعها .. مها لاتصعبين الامور اذا فيها احراج راح تقول لك ماظن انها تتضايق من ولد اختها
رخضت لااصراره واتصلت بنوف طبعا نوف ماكان عندها ادنى اعتراض بالعكس هالشي افراحها وهي الي الى الان ماوصلها علم بمرض ابوها
.....................................


بعد ماصحى من قيلولته العصر كانت مجهزه القهوه والحلا وتنتظره ينزل تفاجا رغم جفافه معها الاهتمام بشكلها والابتسامه الي تملا وجهها والروح الحلوه الي تنتشر بالبيت وريان الي يلعب وواضح الامان والراحه عليه الاشياء الي عمر لطيفه ماحرصت انها تخلقها بالبيت بدا يقارن ويتذكر حياته البارده مع لطيفه والدفا الي يحسه بكل تفاصيل هدى صارت ما توفر جهد انها تكسبه وتعوضه خصوصا انها مالقت قدامها ند تتنافس معه على الفوز بقلب عبدالله الي سجنته لطيفه بقضبانها ..مساء الخير
.. مساء النور " تعال نتقهوى
تردد لكن عبدالله مصر يعيشها بجو لطيفه .. لحظه بس بدخل شوي
خاف من كلمته انها تزعل او تعارض لكن ابتسمت برضا ورفعت يدها .. اذا تسمح لي هالمره انا الي بدخل لها
استغرب وارمش بسرعه يسترجع الكلام براسه ماتخيل ابدا انها تبادر وتساعده حتى بهالمهمه .. لطيفه ماراح ترضى ويمكن تقول كلام يضايقك
حطت يدها على صدرها بثقه .. وانا راح اتحمل منها كل شي
انفلت لسانه بسؤال اندفع منه .. وش مصلحتك ؟؟
فهمت قصده بدون مايوضح اكثر .. اني اكسبك هذي اكبر مصلحه
كبرت بعينه وعرفت كيف تروض قلبه الي يجمح دائما ناحية لطيفه مثل ما كسبت ريان والمهمه الصعبه كيف تكسب لطيفه
ابتسم لها وعطاها بأشارهمن يده الاذن بالدخول لها تفأل بوجودها لعلها تغير روتين حياته الملل


تمر عليها الساعات بين الصمت والوحده وعذاب الضمير صارت تلازام غرفتها" حست بظلها يغيم على المكان الي تجلس فيه وانفاسها وريحة عطورها والحياه والامل بوجهها وحكايات التفاؤل بعيونها غمضت عيونها مع تنهيده طويله تزفر فيها الالم وتبدد افكارها الي تدور بفلكها المخيف .. اشتتقتي للهم وجايه تدورينه عندي
جلست على سريرها .. مااحد يشتاق للهم الا انتي
هزت راسها .. هدى مواعظك انا مستغنيه عنها وماني بحاجتها
.. انتي بحاجه لاي كلمه تصحيك وتطلعك من القبر الي دافنه نفسك فيه كأنك مستعجله على الموت
.. الحياه انا عفتها مابيها يمكن القى بالموت راحه
.. انتي اذنبتي بالكلام الي قلتيه واغضبتي ربك وشلون تبين ترتاحين وانتي معرضه عن ربك قومي يالطيفه توضى وصلي يمكن ترتاحين وتعالي اجلسي معنا اطلعي من وحدتك استقبلي الحياه ماراح تغيرين شي والاراح ترجعين شي انتي ضايعه عن نفسك مهمها كانوا فيه من يحبك كلهم يقدرون يستغنون عنك ويلقون بديل لك عبدالله لقى غيرك واخوانك في من يسد بمكانك لكن ريان ماراح يلقى ام غيرك
مازالت تشخص فيها قالت كلام لااول مره تسمعه اكتشفت انسانه جديده غير هدى الي تعرفها هدى الي ضيعها الحقد وحطت الانتقام قدام عيونها هذا تاثير اصحاب السؤ على الانسان الطيب يقتلون كل شي جميل فيه ويصنعون منه انسان شبيه لهم كررت الكلام براسها من مصلحتها تتركها بضياعها وتستفرد بعبدالله لكن ظهر معدنها الطيب .. وش تبين مني؟؟؟
مسكت يدها بفرح ..ابيك تقومين تطلعين معنا خلي ريان يشوفك اكيد راح بنبسط لاتحرمينه السعاده
.. اتركيني شوي وانا طالعه وراك

طلعت بدون ماتتكلم عبدالله من شافها طلعت ماستغرب ابدا لانه صعب لطيفه تتجاوب معها لكن فجائته بطلعتها من الغرفه بوهن حتى عيونها ماهي قادره على النظر في النور شكرها بنظره و الكلام ممكن مايبلغ حجم امتنانه لها مشت من وسط جلستهم وجلست معهم بدا معها عبداالله بالكلام .. زين ماتوقعتك تطلعين
هزت راسها وحاولت تبتسم لكن وجهها تعود على العبوس تكلمت هدى .. عشان تعرفون قدراتي >> مدت فنجان القهوه لها مدت يدها واخذته منها تحس نفسها غريبه بينهم ماخفا عليهم الفرح بوجه عبدالله والاطمئنان الي يحسه ريان تاكدت من فشلها وسيطرتها الي فرضتها مانفعتها <<ماكان اللين في شيئ الازانه وما نزع من شيئ الا شانه >> وطت راسها للاراض بنظره تحتها وهي الي كانت عيونها دائما فوق لين طاحت وتبعثر كل شي من بين يديها ارتفع نظرها على سوالفهم وبينها وبين نفسها << طلعتي اذكا مني ياهدى >>
كان عبدالله يحاول يكلمها لكن صارت هدى تاخذ مساحه اكبر بالجلسه بكلامها ومزحها ومع ضحكات عبدالله اعلنت هدى نجاحها وبجداره
.................................................. ...................................
ضاق الفضا والحكي ما عاد ياسعنـي
والجرح لامن غفيت شوي صحاني .............
ينزف وينزف وينزف ليـن يودعنـي
.في قبر صمتي ولا ادري منهو الجاني ............



افاقت عيونها من سباتها الي ماقدر يخدر قلبها المشغول باأبوها وين وصلت حالته ظلت على سريرها لاحول لها ولاقوه الا الدعاء بنفسها ان الله يرفع عنه المرض سمعت فتحت الباب وشافتهم داخلين ماعاد أي شي يعني لها شي بهاالحظه مها وهي تقرب لها ونايف يتبعها .. مساء الخير
بصوتها الي يتحشرج من التعب واثر التخدير والصمت .. مساء النور
مسكت يدها .. الحمدلله على سلامتك
تحاول ترفع نفسها .. الله يسلمك >> وين متعب ؟؟ هذا الشي الي مايفوتها
ردت مها لانها عارفه الاجابه راح ترضيها .. نايف اصر يوديه عند نوف >> حطت عينها بعينه وسئلت بدون مقدمات .. وشلون ابوي ؟؟
.. الحمدلله بخير >>
تفحصته بدون أي تردد او حرج تدور لو شي يطمنها لكن وجهه يقول شي غير تعابير وجهه تنحنحت تبعد طعم المراره بحلقها .. انتم تكذبون علي ابوي فيه شي
مسكت مها يدها الي تحركها تحد من قلقلها .. صدقيني ياساره ابوك مافيه شي
قرب لين وقف جنب مها .. خلاص اهدي قلنا لك ابوك بخير
كرهت اسلوبه وكذبه وردت بانفعال .. وانا ماني مصدقتكم " مها عطيني جوالك
قبل تطلعه مها من شنطتها تكلم نايف .. وش تبين فيه ؟؟
.. مها عطيني جوالك بكلم نوره اسئلها عن ابوي
مد يده لجيب وسحب جوالها .. هذا جوالك اتصلي براحتك
عيونها وثبتت عليها ماعاد تفهم كيف يفكر وايش الي غيره وقلب حاله وخلاه انسان غير الي شافته اول مره ماحست بنفسها لين ابعد النظر عنها ورمى الجوال .. انا رايح اكلم الدكتور >>
.................................................. .......


حطت خدها على خده الناعم وغمضت عيونها وانفاسه تمر على وجهها بخفه ولانها جالسه برى البيت انسام المغرب تلاعب شعرها وشعره
ويدها تروح ترجع على ظهره ببطئ وتغني بصوت هادي مايتعدى سمعه وسمعها

شافها بنهاية الحديقه مابينت لين بدا يقرب ويقرب لين اتضحت الصوره ووقف وراها مباشره واخذ وقت يراقبها ويتفحص الصوره من كل الجهات رقيقه وناعمه وحنونه قرر يفاجئها بصوته الرخيم .. الله ولد من البطل الي معك
ثبتته بيديها والتفت له وضحكت وهي تتخيله وهو يشوفها .. من متى انت هنا ؟؟؟
لف من وراها وقابلها .. من اول الاغنيه بس ماقلتي من الحلو هذا
ناظرت بوجهه وهو جالس على رجلها .. ولد ساره" وش رايك فيه حلو ؟؟
.. اها هذا متعب الي نسمع عنه " وانا اقول هالاحضان وهالاغاني ماتطلع الا للحبايب
ضحكت بصوت عالي على كلامه .. الظاهر تغار منه !!
.. اكيد اجي القاك حاضنه واحد وماتبيني اغار مايصير
.. بس هذا مو أي واحد هذا غير
حط يده تحت اباطه ورفعه .. المهم انه رجال وانا واحد عندي غيره
مشى لداخل البيت وهي تتبعه..وين رايح فيه كان بينام
.. مدام جاء هنا انسي اني اخليه ينام يأجل النوم اذا راح من عندنا





[ حزين ] ..
ومامعي غير ( العتب ) ومسامر دموعي ،
وتطيح من [ التعب ] .. تنهيدتي .. محد ٍ شعر فيها !
وتطيح من [ التعب ] .. تنهيدتي .. محد ٍ شعر فيها !
وتطيح من [ التعب ] .. تنهيدتي .. محد ٍ شعر فيها !





اخيرا رجع للبيت بعد مااكد له الدكتور ان وجوده مامنه فايده ابو سلمان بحاله مايعلم فيه الا رب العالمين دخل على امه الي تقدمت له بكرسيها ونوره طلعت تسابق خالتها عشان توصل له لكن للاسف وجهه ابدا مايبشر بخير ملامح الضيق جاوبت على كل اسئلتهم قبل لا يوجهونها .. شفت ابوك ياسلمان ؟؟
رمى بجسمه على اقرب مكان وصلت له رجله .. الزياره ممنوعه عنه
حركت يديها باستفسار .. طيب الدكتور وش قال عن حالته
تنهد من الضيق والي يطبق على صدره واثر فيها منظر ساره الي تشحذه وتطلب منه العون لكن للاسف يده قصيره كان يتمنى انه يتصل عليها ويطمنها بعد ماشاف الهلع الي عاشته حظها هو الي جابه بساعة اتصال نوره والا كانت ماتدري حالها حال نوف .. ادعي له يمه ابوي حالته ماتسر
حطت يدها على راسها اما نوره منعت صرخه كانت راح تطلع بكفها فتره الكل ساكت ينتظر من الثاني كلمه تريحه او تخفف عنه لكن الموقف اكبر من تحملهم بعثر الصمت صوت جوال نوره شافت الرقم وصارت تنتقل بنظرها .. هذي ساره اكيد عرفت
.. ردي عليها وطمنيها ساره تدري بمرض ابوي وكانت راح تجي بس حالتها ماتسمح
تركت ام سلمان السؤال لين تنهي نوره مكالمتها مع ساره .. الوووو
انفاسها وصلت قبل سيل الاسئله .. نوره وشلون ابوي
زلقت دموعها قبل ترد عليها .. لاتخافين سلمان طمنا يقول انه بخير
بسرعه.. طيب عطيني سلمان
مدت له الجوال .. هلاساره
.. ها طمني على ابوي
.. الحمد لله تحسن تطمني وارتاحي
.. وشلون تبوني ارتاح وانا متاكده ان ابوي تعبان وانتم ماتبون تقولون لي
.. خلاص قلت لك ابوي بخير لاتعبين نفسك
.. سلمان تعال خذني تكفى
.. بس انتي تعبانه بس تشدين حيلك اكيد نايف راح يجيبك
صرخت بصوت عالي وبكت .. لاتقولي نايف انت تعال حرام عليكم الي تسوونه فيني اعصابي تلفت وانتم تلعبون فيني


وصل على صوتها الي اعتلى لين وصله وهو ماشي بالممر لفت راسها للناحيه الثانيه تسمع رد سلمان عليها ماتبي تشوفه .. الظروف ماتسمح اوعدك اذا ماجابك نايف راح احجز لك واجيبك

سحب الجوال منها وهي على استدارتها وقرر يسكر هالنقاش الي ماله داعي تتعب نفسها وتتعب سلمان بدون فايده .. هلا سلمان >>
استبشر خير يوم سمع صوته يقدر يسكر التلفون وينهييه بطريقته لكن ماهانت عليه يكسر قلبها .. زين ياابن الحلال خلصتني منها
.. ماعليك منها بس طمنا على عمي
..والله يانايف على حاله يوم تكلمني الظهر مافي تقدم
.. طيب اذا جد شي بلغنا
..ان شالله " في امان الله
..في امان الله


مسحت دموعها بكمها وواجهته .. انت ماترحم ولاتبي رحمة الله تنزل
مد لها الجوال ولا اخذته تحاول تشتت نظراته الي تركزت عليها بنظرتها الغاضبه حذف الجوال قدامها على السرير .. قصري صوتك ماحنا في البيت >> والتفت لمها .. جهزي اغراضها عشان نرووح >>مالقت لها عون صدقت ضعفها ان الكل صار ضدها مع ان الكل معها ضد نفسها وضد عنادها طاوعته مضطره وبعد ماجهزت مها اغراضها رجعت معهم بالم اضعاف الالم الي دخلت فيه

.................................................. .......


تفرقو بعد جلست العصر لطيفه لعرش الضياع الي استأسدت عليه واستأسد عليها
وهدى لمكان جديد بهالبيت الميت تزرع فيه الحياه يمكن تصير زهره حلوه تفوح بنواحيه الي بدت تنتعش ريان طلع مع عبدالله بدون تحديد مكان رغبه كبيره انه يحافظ على بذرة الامان والراحه الي اقتلعتها قسوة امه ويرعاها يمكن تزهر من جديد


...................................


وقفوا قدام بيت ناصر وساره معهم ماتدري وين وصلو ولاحست ان السياره وقفت طالعت البيت يوم سمعت نايف يكلم مها .. كلميها خليها تطلع متعب
دقايق بسيطه طلعت وحده من الشغالات ومتعب بيدها وحده ثانيه شايله اكياس مليانه العاب واكل فتح الباب ومد يده لها عشان تناوله متعب اخذه من يده ودخلت الشغاله الاغراض وسكرت الباب ومشوا اتصلت نوف بمها .. ها وصلت الامانه
ضحكت .. وصلت بس وش هالاغراض هذي تكفى عشر مو واحد شكلكم تاخذون خبره
..اكيد ناصرجابها له " المهم وشااخبار ساره
تلخبطت خافت تقول لها انها طلعت وتطلب تكلمها وتعلمها بمرض ابوها .. بخير اااا طلعت معنا من المستشفى
استغربت .. صدق " مها ليش متردده احس ان عندك شي ساره فيها شي
..لا لا مافيها شي خذي كلميها >> ومدت الجوال لها
بصواتها الواهن ردت .. الوو
.. هلا سارونه وش اخبارك ان شالله بخير
.. بخير الحمدلله
ماقتنعت وبدت تشك .. بس صوتك تعبان
اكتفت بنفسها لشيل الهم عنها خلتها ترتاح ماراح تغير شي .. مافيني شي بس مانمت زين بالمستشفى
.. صدق ولاتكذبين على
.. نوف انا تعبانه ودايخه اكلمك بعدين
..اوكي مع السلامه
..مع السلامه >> وهي تعطي مها الجوال
.. خفت انك تقولين لها
ابتسمت باستهزاء .. ليش اقول لها عشان تتبهذل مثلي وهي مابيدها شي خليها مرتاحه الي شافته بحياتها يكفيها
انهت كلامها ورصت جسمها وتكتفت ورفعت راسها وغمضت عيونها وكان ردهم الصمت اذا عجز الكلام



.................................................. ..




هبّ ضميرٍ ماتصحيهـ يا غير الذنوب
واهني اللي ضميرهـ قبل يذنب صحا


كل ما نفسهـ سرتبهـ على هاكـ الدروب
فكر ان" اللهـ " يشوفهـ تنبهـ واستحــا
تعتقد انها سمعت جرس الباب وهي في غرفتها من ممكن يجي في هالوقت طلعت من غرفتها وسمعت صراخ من غرفة لطيفه كانت تناقش احد او تصارخ عليه فضول دفعها كان صوت انثوي الي يرد لصوتها المخنوق ماكانت تفهم اكثر الكلام اعطت نفسها الحق انها تقترب وتفتح الباب بسرعه


شوفتها قلبت عليها المواجع وجددت الجرح وايقظنت الايام الي نومتها بداخلها ماكأنها بشر كأنها تشوف قدامها حياه حيوان صفته الغدر ونفث سمه باي احد يسهي عنه .. قلت لك لاتجين لهالبيت ابي انسى
كتفت يديها وحركت شعرها بغرور .. جيت اشوف اخر اخبارك رجعتي لطيفه الي اعرفها بعد زواج عبدالله ولا للحين تلبسين قناع الحزن >> علت نبرة صوتها وكملت .. شيليه شيليه ماهو لايق لك انتي ماعندك قلب عشان تحزنين على احد
.. اطلعي برى بيتي وحياتي تعذرك انا من شفتك ماشفت الخير

وهي معطيه الباب ظهرها التفت بـــــــــــــسرعه جهته وهو ينفتح كذبت عيونها والانسانه الي دخلت منين جت وباي حق دخلت فكت يديها من بعض وماقدرت تخفي استغرابها .. هــــدى!!
تركت الباب ودخلت لين صارت بينهم .. وليش مستغربه
.. انتي من متى هــــ ...... انتي زوجة عبدالله ؟؟؟؟؟؟؟؟
قابلتها بكل جسمها وبثقه .. مثل ماتشوفين انا وحده من اهل هالبيت
ســــــكوتـــــ وفجئه """""علت ضحكتها وجلجت اقشعرت حتى الجدران منها ضحكة استهزا او شماته او استنكار .. ومالقيتي الا زوجها تتزوجينه والله زيارتك لها جابت لك رجال
نهرتها وحطت اصبعها قدام عيونها .. احترمي نفسك انا مالاحق رجال مايبيني >> كانت تقصد ماضي نوال مع نايف
مسكت اصبعها ونزلته بعنف وهي تصك اسنانه .. لاتعلميني فيك انتي مالاحقتي الا ناصر زوج نوف وحتى اذكر انك اتهمتيها بشرفها واذا كنتي ناسيه اذكرك
سكتتها وحيرتها باي كلمه تسمها مثل ماسمتها .. انتي الي فتحتي عيوني على الشر
حركت راسها جهت لطيفه .. الظاهر انتي وزوجة زوجك ماعندكن طريقه تدافعون عن انفسكم الاتحطن اغلاطكن علي
وقفت لطيفه ووجهت الكلام لنوال .. لانك مثل الشيطان الي يدل على الشر ولايعرف طريق غيره
صفقت بيديها .. لا صايرات على قلب واحد وصايرين المجانين يعرفون يتكلمون
مسكت هدى كتفها .. نـــــــــــــــوال اطلعي برى
طالعت بلطيفه تشوف رايها وموقفها من هدى .. لا ه تدافعين عنها بعد يحق لك خدمتك خدمة العمر وعطتك زوجها بدون مقابل
تزاحم الشر قدامها ونوت تفضحها قدام هدى يمكن تكسر عينها .. عارفه انك جايه تعيدين الماضي وتبين تجددينه انسي نايف خلاص تزوج ولو مايبقى بالدنيا غيرك ماراح ياخذك اول نواف وقف بوجهك لكن اليوم انا الي بوقف لك وكفايه الي جاء منك والحين وريني عرض مقفاك >>
صارت مثل الحيوان المفترس الي ياكل بتوحش وقررت تقضي عليها وهي الي تعرف زين الي يوجع قلبها او يذبحه مثلت بوجهها علامة الي يستذكر شي ناسيه .. نواف !!الي ذبحتيه لانك قلتي له ان الي بطن زوجته ماهو ولده <<جلست لطيفه على الاراض ودموعها تتسابق على وجهها ونوال التفت لهدى واشرت باصبعها باامتهان .. المسكينه الي تتكلم كلام اكبر منها ذبحت اخوها >> هدى حطت يدها على فمها << رجعت بنظرها لطيفه الي صارت تذوي وتذوي .. لكن نواف وقف بوجهي ودعيت عليه واليوم من قلبي ادعي على نايف الي تمنينه علي الله لايوفقه مع سويره
دفتها هدى برى الغرفه لبرى البيت ... بـــــــــــرى ياحقيره بــــرى << سكرت الباب وهي تسمع شتايمها وركت جسمها على الباب ماعاد تشيلها رجولها من صعوبة الموقف
بيوم من الايام كان اجتماعتهن شر وخراب بيوت وتحطيم قلوب واليوم موقف حساب واصطياد زلات المجالس الي كانت تجتمع فيها شيطيان الانس تبني اوكار للخديعه وترسم خطط لكسر اجمل المعاني وقفن اليوم كخصوم بعد ماكانوا اصحاب
هدى "" قدرت نوال تنبش الشر بداخلها وتسخره لصالحها لكن وصلت لبر الامان لانها ماطولت تدور بصحرا الشر
لطيفه "" اكثر وحده دفعت الثمن واكثر من خسر
نوال "" خسارتها ماكانت بقدر يخليها تعرف قيمة الخساره الحقيقيه
باختصار لطيفه اكبر ضحيه واعمق الطعنات تلقتها



بي عبرة محبووووسة تمتحنــي ..
وفي عيني ..
وحلقي ..
وصدري ..
شكـــــــــــــــــــــــآآوي







بعد وصلوا للبيت ارسلوا الشغاله تجيب الاغراض من السياره وقبل يتفرقون لغرفهم انفتح المدخل الداخلي للبيت ودخل يركض ووجهه يترقب وجيهم اول من شافه مها بدون تردد وبدون تحفظ وبدون أي وقوف عند أي نقطه نزلت بجسمها للاراض ومدت يديها له ظلت جالسه لين وصل لها هالطفل كان عنده عاطفه وقطيعة امه مانسته خواله رغم صغر عقله .. هلا حبيبي وشلونك ؟؟
فرحته كانت غامرته هذولا الناس الي فجئه افتقدهم وافتقد امه لين انعكس هالشي على نفسيته وهو على كتفها .. بخير
ابعدته عنها .. من جابك حبيبي ؟؟
.. بابا >> التفت لنايف الي واقف يراقب ويصرخ بصدره اشياء كثيره تجول ماقدر يفهم شي من هالاصوات الي اختلطت داخله << دائما نقول مافي شي بالدنيا يخلينا نقطع بلحمنا ودمنا لكن الي يذنب مثل ذنب لطيفه كيف الواحد يدمح له الغلط >> ركض له اسرع من نزلته للاراض ورفعه وحضنه وحط يده على راسه ماحس انه اشتاق له لين شافه اما ساره ماتدري من الي دخل ولقى مكانه بينهم انتبهت للعبره الي علت ملامح مها وسئلتها .. من هذا ؟؟
نزلت راسها تتشغال بتنزيل عباتها .. هذا ريان " انت جاي لحالك ؟؟
هز راسه .. ماما بالبيت
مد اصبعه لمتعب وسئل مها .. منهو؟؟؟
قربت مها له .. هذا متعب ولد خالك
كلمه كانت اكبر من استيعابه ووجه الكلام لنايف الي كان شايله .. ولـــــــــــدكـــــ ؟؟؟؟
سؤال ريان كمل الباقي عليه من احساسه بساره الي ملقى له تفسير الاشي واحد ومرض ابو سلمان وشوفة ريان واخيرا سؤاله الي كان القشه الي قسمت ظهر البعير انفاسه تتسارع يمكن سؤاله عادي لكن؟؟؟؟ وش يقول يقول هذا ولد نواف طفل الاجابه على اسئلته ممكن تجيب الف سؤال تفتح الجروح نزله للاراض .. أي ولدي "حلو ؟؟؟
اهتز جسمها من القشعريره وحست بنفحة برد تلبستها وجسمها تخشب وثبت وكانها راح تدوخ حطت يدها على ظهر الكنب واخذت لفه عليه لين جلست بجنب متعب .. حلو " وين امه ؟؟؟
أشر براسه ناحيتها .. هــــــــــذي
صار يتفحصها ويدقق فيه ببراءه وبدون خجل ..بس هذي صغيره وانت طويل >> غصبا عنه طالعها يشوف ردة فعلها لكن للاسف كانت طامنه راسها للاراض ابتسم له ولاستجوابه .. عادي يصير " يالله خلنا نروح نشتري كوره ونلعب مع متعب وش رايك؟؟؟
مسك يده مانسا الحركه الي يتعودها من نايف دائما في لقائتهم قبل

.................................................. ....



فركت يديها ببعض لان لطيفه كشفت كل تخطيطاتها ومارح ترجع علاقتها مثل اول " نايف صار حلم صعب المنال " والقهر الاكثر طرد هدى لها قعدت تروح وتجي بغرفتها وتضرب قبضة يمينها بكف يسارها ودها تحرق الي قدامها تطلقت وهي على امل ان لطيفه تساعدها اخذت على نفسها عهد تكون صاحبة شأن ومال باي طريقه وتدوس كل شي المهم توصل لمبتغاها >والغايه تبرر الوسيله > سحبت جوالها من شنطتها وبدت بوسيله ثانيه بماانها ماراح تقدر على غيرها وكلمت وحده من صديقاتها لها علاقات ؟؟؟؟؟؟؟؟ وبدت قدامها تنزلق في الهاويه

.....................................


باطراف اصابعها تحسست حلقها ووجها فعل ماله مسمى هالها الي سمعته >> هذا الي وصل لطيفه لحالتها الي هي فيها << رفعت جسمها عن الباب ومشت متباطئه لغرفتها طلت من الباب كسر قلبها المنظر المفروض تفرح بحالها لكن صار العكس وقفت عند راسها وهي تنتفض وترتجف من القهر وخوفها من السر الي انكشف قدام هدى

الطرف الثاني هدى" طرزت دمعه على خدها حست فيها الموت ارحم من اللحظات الي عاشتها لطيفه والدمعه اتبعتها دمعه تونس غربتها لين شقت على خدها مجرى باصابعها مسحت على نص خدها تسده "وناتها وصلتها صوتا واحساسا مسكت يديها ببعض ونادتها .. لطيفه
وقفت يدها عن العبث بشعرها ورمت المخده الي ياما شهدت على احزانها وقعدت تترقب عيونها وتحاول تعرف وش تفكر فيه ماقدرت تفسر من النظره قررت تستحث السمع والكلام عله يساعد حيرتها .. انا ماكنت ابيه يموت هذا اخوي ياهدى
اسرعت الخطوه ناحيتها وجلست على طرف سريرها .. عارفــــــــه مهما كنا سيئين اكيد في ناس نحبهم وماودنا نضرهم
تأملت بكلامها انها ممكن تلقى احد يفهمها يحتويها حتى لوكانت هدى الي اخذت زوجها ..يعني انتي فاهمتني ؟؟
حطت يدها على رجلها وعجزت عن الكلام لوهله .. فاهمتك وحاس فيك
بدت تفرك بيدها على رقبتها وصدرها الي يطلع وينزل بسرعه .. انا كرهت الحياه من بعده "الكل تخلى عني ومابقى لي احد" صارحت اخواني وزعلوا مني مابقى لي احد
حاولت تنتشلها من بحر اليأس والقنوط وتواسيها .. لك رب مايضيع احد ولك ولدك وعبدالله الدنيا ماتوقف عند حد مادمنا عايشينا بنشوف كل شي الي يرضينا والي مايرضينا
رصت يديها على راسها .. ماقدر ماقدر انسى حتى العلاج ماعاد ينفع
وقفت بسرعه من حماسها للي خطر على بالها وهي تتلفت بالغرفه .. والي يعطيك علاج وش تعطينه
ناظرتها بغرابه ولاردت ثبتت وجهتها للكومدينو ومشت لها رفعت الكتاب الي عليها .. هذا العلاج يالطيفه صدقيني راح ترتاحين اذا ختليتي فيه وطردتي الشيطان واليأس من نفسك>> مدت يدها واخذته حست بحاجتها له وضعفها طلعت من عندها هدى الي حست برضاها عن نفسها يمكن يسمى غباء يمكن سذاجه لكن رضت عن نفسها هذا الي دفعتها نفسها له

{ومن اعرض عن ذكري فان له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة اعمى}



.................................................. .............
تغير كل شي فينا وبقيت بس أسامينـــــــا

طبايعنا وسوالفنا زحتى كل امانينــــــــــــا

نعيش بعالم كذآب ونضحك ضحكه تبكينا

نجافي من يواصلنا ونواصل من يجافينـا

تعاندنا ليالينا والويل وتبكينا وتقسينا

الا ياليت نتعلم ونبقى زي اسامينــــــــا



عدى من اعمارهم يوم طـــــويل قاسي موجع للاغلبيه ولايدرون وش راح يحمل بكره لهم ويشيل بين دقايقه الغامضه

الظهر وفي بيته وغرفته تحديدا يديه تحت راسه ويراقب السقف شتت خلوته دخول امه عليه ميل جسمه واتكا وقابلها .. غريبه الوالد جايتني شخصيا
حطت يدها على رجلها وهي تشوف تعابير الضيقه الي يداريها بروحه المرحه ابتسمت برضا عليه .. روح له يافهد لاتقعد هنا وتاكل نفسك روح له ياوليدي هذا حقه عليك
جلس على سريره ومسك قدم رجله ورد من غير مايرفع راسه .. متضايق وخايف من أي اتصال وجالس علىاعصابي بس وش اسوي ماقدر اروح واخليك
.. اروح معك يافهد دام هالشي يريحك بيت عمك بيتي ولاتنسى اختك وخالتها بحاجه لمن يوقف معهم >>
رفع عيونه الممتنه لها ولاحساسها فيه مستحيل فيه احد يحس فيه ويبدد ضيقته مثلها ويبسط الامور

.................................................. .........................


..لاتظن اني راح ازعل منك لانك ناوي ترجعني انت مظطر وساره محتاجه تشوف ابوها
.. انا حجزت لك الليه طيارتك " لاتاخذين على خاطرك مني ادري صرنا نلعب فيك ابوي جابك بدون مايقولك وانا سويت مثله
حطت يمينها بيمينه .. انا من يدك هذي ليدك هذي انت اخوي وهو ابوي ماراح اخالفكم
.. هونتي على الي احس فيه يامها لكن ان شالله راح اجي واخذك اذا رجعنا
.. ماعليك مني انت اهتم بساره ولايغرها تصرفاتها ترى اضعف من ما تتصور لكن تحاول تغطيه عنك بالذات
لامس اطراف اصابعه لبعض وده يرمي بعض الحمل عنه .. مدري وش نهايتها ؟؟ احتقر نفسي اني اخذت مكان اخوي بســ ....
.. لاتعاقب نفسك هذي زوجتك اذا انك تشوف لها مكان بقلبك حاول تكسبها
ابتسم على جنب وراوغ عنها .. والله مدري وش اقول الوضع غريب وهي اغرب
.. انت حبيتها يانايف بعيوبها وبعنادها حبيتها لاتنكر ولاتصعبها على نفسك وساعدها تتقبلك العمر يمضي وانتم واقفين بمحلكم


.................................................



مبسوطين بلمتهم بساعه من اجمل ساعاتهم امه وابوه ونوف الي صارت جزء لايتجزء من حياته سوالف وضحك مايدرون عن ابو سلمان الي ينتظر رحمة ربه
.. ليتك يابو ناصر شفته ماشالله الولد يجنن الله يخليه " ويرزق ناصر ولد حلو مثله
.. آآآآمين يارب الله يبغلني شوفة عياله
.. الله يطول عمرك يبه
.. اقول نوف وشلون ساره بعد العمليه
.. كلمتها بعد العمليه واليوم ان شالله بعد العشا اروح لها اتطمن عليها
مع سوالفهم نغمة رساله كانت لجوال ناصر بمجرد مافتح الرساله رفع عيونه لنوف وتغير وجهه الي وصله مايسر اكيد اسأله ابوه .. وش عندك ياناصر من من هالرساله ؟؟؟
بسرعه سكر الجوال وحطه بجيبه .. ها هذا واحد يبيني اروح له الحين >> وقام خمنت ان الرساله لها علاقه بها او كلام جديد عنها طلع للغرفه وماقدرت تقعد بعده طلعت وهو بالحمام والجوال على الطاوله فتحته وبسرعه الرسائل " صندوق الوارد " تسارعت دقات قلبها اخر رساله " سلمان " فتحتها << ناصر الوالد تعبان ياليت تبلغ نوف وتجيبها باأسرع وقت >> ضربت على صدرها مع طلعته .. ابوي ؟؟؟؟
ركض لها قبل يهوي جسمها على الاراض ومسك كتوفها .. نوف لاتخافين ابوك ان شالله بخير
.. وشلون بخير رسالة سلمان تخوف
.. يمكن وده يشوفك تعوذي من الشيطان
.. انا لازام اروح اشوفه>> تهتز بين يديه وهو يحاول يواسيها
.. ان شالله بكره اوديك
خلصت اكتافها من يديه وبسرعه توجهت لدولابها طلعت شنطه صغيره منه وبدت تحط لها ملابس .. لا الحين نسافر ناصر انا ماقدر استنى لبكره الله يخليك
.. خلاص خلاص تجهزي وانا انزل الحين اقول لابوي ونمشي

.................................................. .



جهز اغراضه وركب سيارته وامه معه وحرك يقصد المكان الي فيه عمه المكان الي راح يقصده ناصر ونوف وساره ونايف قلوبهم تسيرهم له وسط المدينه وقبل يطلع شاف رقمها ينور الشاشه الظروف اقوى منهم ما سمحت لهم يتمتعون بهالفتره فتح الجوال .. الوووو
.. هلافهد " انت وينك ؟؟
.. انا طالع للشرقيه رايح ودي اتطمن على عمي
حست بالاحباط ودها تشوفه وتسلم عليه قبل يروح اقل شي يستحقه على صبره معها .. لاااااه خساره كنت ابي اشوفك
.. خير وش فيه>> ماوده امه تفهم من يكلم
.. انا مسافره الليله وكان ودي اشوفك قبل اسافر
رغم الحزن مكالمتها خففت عنه شوي .. مااعليه الحين اناماشي والوالده معي
فهمت انه مايبي يطول الكلام لان امه معه او لانه مااخذ على خاطره منها او علشان عمه التمست له الاعذار .. خلاص اشوفك على خير " والله يطمنكم عليه مع السلامه
..مع السلامه
قصر الكلام بينهم واختصره قرر يخلي الفعل يقول الي عنده .. عن اذنك يمه عندي مشوار لازام اقضيه قبل نسافر
.....................................

الحزن ../حاله تجي وتروح من دون صوت
والفرح /..دايم يجي ويروح في بلبله
‏بعض البشر ../ يختنق ويموت بس بسكوت
والبعض حزنه ليا حكاه قتله


بعد نومتها المريحه قامت تحس بنشاط وبشي من الامل وبعض البهجه مع هاليوم الحلو تفاؤل تعيشه نظره متمله للحياه يمكن لقت من يهون عليها يمكن حطت يدها على علتها يمكن علاج هدى كان احسن وصفه
لقت الاكل والعلاج عند راسها هذا اكيد عبدالله يدخله لها واذا لقاها نايمه يتركه" توضت وفرشت سجادتها وصلت وطلعت " عبدالله لابس وشكله طالع لشغله وهدى مهمتها تقابله وتسولف عليه وتحسسه برجولته وتعطيه كامل حقوقه الي ضيعتها لطيفه .. صباح الخير
نزل الي بيده وشخص فيها مستحيل هذي لطيفه مستحيل شي متغير بشكلها بمشيتها بنظرتها .. صباح النور
جلست معهم عالاراض هذي الجلسه الي يفضلها عبدالله .. اخذتي علاجك
وهي تناظر للاكل .. عبدالله انا كرهت هالسؤال منك كل ماشفتني سئلتني
.. انا ودي تطيبين
.. الحمدلله مافيني شي بس قلت اذا تسمحون راح افطر معكم
سبقت هدى بالكلام .. اكيد ياام ريان انتي راعية البيت وحنا ضيوفك
ماردت عليها خافت ان هدى تتغير اذا شافتها تغيرت وتغير معالملتها معها .. مشكوره
مدت يدها وبدت تاكل معهم وبدون أي صوت من أي واحد منهم

.................................................. .............................



يبه وشلونك
ملل هالكون من دونك..
يبه وشلونك؟؟
وتمضي رحلة الدنيا..
بليا طلة عيونك..
يبه وشلونك؟؟
وشلون المرض وياك؟؟
بعد ماهدك بدنياك..
عساها تغمض جفونك؟؟
تبي تدري عن احبابك؟؟
عن عيون تغنابك؟؟
عن قلوب دفنها الشوق..
واذا جاها الغفا جابك...


صور مبعثره على السرير منها الكبير والصغير والقديم والجديد صور جماعيه وصور مفرده كلها له بشبابه وبعد مشيبه تحتفظ فيه عندها كل ماشتاقت لها تطلعها وتشتنشق ريحته وتتامل بملامحه الاب والصديق الي تخاف تفقده


وقف على راسها وهي تجول بعيونها بين ذكرياتها وحاضره بين صوره الغاليه من غلاته صوره جليه للانكسار ماكان يشوفها الاظهرها اما وجهها فكان يغطيه شعرها الاسود قرب وسئلها .. ليش كل هالصور ؟؟
وقفت عن اهتزاز جسمها ومازال راسها للاراض.. مستكثر على الصور خلني اسلي نفسي فيها يمكن ماقدر اشوفه >>> رفعت راسها .. يمكن لو كنت مسجونه كان اسمحو لي اشوفه
.. ساره انا ما ابيك تروحيــــ
.. لاتقول اسمي على لسانك واطلع واتركني وش تبي مني
خاف من صراخها وجرحها جديد .. خلاص خلاص انتي وش تبين ؟؟
لانت ملامحها تستعد للرجاء لعل قلبه القاسي يلين .. ابي اشوف ابوي الله يخليك عمري ماطلبت منك شي >> وصفقت بيديها .. ولاراح اطلبك بعد بس اشوفه
لقى نفسه قريب منها لان انكسر واحد من الحصون المنيعه الي بنتها حول نفسها شال يده ورفعها على شعرها اهتزت منه وزحفت ورا لين ابعدت يده قبض يده ندم على لمستها ورجع خطوه ورى وهي تناظر تحتها بسرعة البرق طالعته يوم رمي التذكره قدامها .. وش هذي
جهزي نفسك بكره الظهر طيارتك >> واستدار ينوي الخروج .. مشكور
وقف على صوتها وعلى استدارته .. العفو >> وكمل طريقه


.................................................. ...............
لا تحسب اللي عنك غافل ناسيك
يا كيف ابنسى من ملكني طيبه




خنـــــــــقه فجئه كل شي صار بنظرها كئيب وقفت تجمع اغراضها بملل جهزت بعضها وجلست شوي رفعت جوالها بعد ماسمعت النغمه وشافت الرقم .. الوووو
.. مها انزلي تحت بسرعه
.. انت هنا ؟؟؟
.. أي بسرعه انا عند الباب
.. طيب طيب >> تركت الي بيدها ونزلت تنط بسرعه مع الدرج وقفت عند الباب الخارجي وفتحته وعلى طول دفعه ودخل .. مساء الخير
.. ليش رجعت ماكنت مسافر
راقب عيونها .. رجعت عشان خاطرك
رفعت شعرها ورى اذنها بخجل .. تسلم
.. طيب ارفعي راسك لازام اسلم عليك وانتي رافعته >> لبت طلبه واجهته
مد الكيس الي بيده الي هو الهديه الي شراها لها مع نايف وخالد .. وش هذا
.. هذي هديه شريتها لك اول ماجيتي بس ماصارت فرصه اعطيك اياها
خذتها منه وهي تلوم نفسها .. مشكور
ميل رقبته لين قرب لها وهمس .. راح ترجعين يامها ؟؟
هزت راسها .. راجعه بس ان شالله اذا تحسن عمي ابو سلمان رجعتي للرياض راح تكون على طول
ابتسم لتلميحها .. وعــــــــــــــــــد
.. وعد وماراح تشوفيني برى البيت راح اكون داخله
تنهد بنشوه ورفع كفها وحبه .. ان شالله " عن اذنك انا ماشي
.. راح تروح ؟؟؟
.. امي بالسياره الله يعيني على الزفه الحين
.. هههههه لا خالتي ماتسويها
.. اقول خليني امشي لا تتوطى ببطني
... خلاص مع السلامه
.. مع السلامه انتبه من الطريق وكلمني
.. ان شالله " اشوفك بخير
وطلع يركض وهي سكرت الباب وضمت هديته بكفها الي تعبق بانفاسه وسندت جسمها على الباب مده ورجعت تجهز اغراضها



خطوات سريعه على الدرج تعدي اكثر من وحده لين ضربت بشي وقفها عن مسيرها .. ليش واقف على الدرج
ضحك بنفسه على تعابيرها الي تغيرت .. وين كنتي ؟؟
..اااا كنت تحت "ليش
كان يراقبهم من غرفته بدون مايدرون غبطهم على الحب الصافي بينهم .. موالمفروض اذا بيزورنا رجال انا الي استقبله بس الظاهر الدنيا انقلبت صاروا البنات هم الي يستقبلون الضيوف
ذااااااااابت بملابسها لانه اكيد شافهم صار وجهها احمرررررررر من الخجل ونايف بالذات مستحييييييييل مسك خشمها .. روحي بسرعه خلصي عشان اوديك للمطار " على فكره كلمت بدر عشان يستقبلك>> من بين الدربزين وبين جسمه مرت وتعدته خلاص ماتقدر ترفع عينها بعينه كأنها مرتكبه ذنب بعد مااختفت حك راسه وندم انه احرجها




ياقلب لاساقك زمانكـ [ على الهم
غاير جروحگ لا تبيًح .. خفاها
..مصيرها مع الايام تلتم

ولا تموتــــ ويحسن الله عزاهـــا



كملت طريقها لغرفة ساره الي ماده رجولها ومجلسه ظهرها على السرير ومكتفه يديها دخلت راسها بحركه طفولييه تحاول تضيع بعض الضيق .. شلونك سارونه
كفت رجولها وتربعت واغتصبت الابتسامه .. تمام " تعالي نجلس مع بعض
حطت كفها على مفرش السرير وجلست .. مع ان مامعي وقت بس مافي مشكله نجلس
ضيقت عيونها باستفسار ..ليش وش وراك
.. وراي سفر وبعد اقل من ثلاث ساعات مسافره ولا تبيني اجلس بالبيت وانتي تروحين
عدلت جسمها .. يعني ماراح تقعدين مع نايف فـاالبيت
شكت مها فيه غلط يااما ساره ماتدري ان نايف رايح معها او هي كانت تظن انه مسافر وظنها غلط قررت تخلي الامور زي ماهي .. نايف اكثر وقته بشغله
رفعت رقبتها ..باشتاق لك انتي هونتي على كثير من احساس الوحده الي يخنقني
.. ساره يمكن الكلام بغير وقته بس ودي اسولف معك شوي
.. شوي بس قولي وانا بسمعك
.. ودي اسئلك سؤال " لمتى ناويه تعيش حياتك كذا >> هذا السؤال الي اورده نايف على بالها
.. خلاص هي كذا لين اموت او نفترق يتركني اربي ولدي وهو يشوف حياته الله يسعده
مررت اصبعها على تنورتها بحركات دائريها .. حتى اذا كانت سعادته معك
هذا الموضوع يسبب لها قلق والفكره تخوفها .. تصدقين ضحكتيني وانا مالي نفس اضحك
انغبنت منها صايره تستهتر بمشاعره .. انتي مالك نفس الابشي واحد انك تنكدين على نفسك وعلى الي حولك
فهمت مغزاها من الكلام .. ماجبرت احد يتأثر فيني ونفسي شي يخصني
.. تذكرين كلامك عن نوف وزواجها ليه ماتستفيدين من تجربتها
.. لاااا نوف زواجها غير وناصر غير اخوك ناصر مااهانها وظلمها ومد يده عليها لا تقارنين بينهم يامها
.. صدقيني هم وجهين لعمله وحده ناصر ظلم نوف وتسبب بتنزيل حملها وصدق الكلام وورغم كل هذا ماشكت انه يحبها
فتحت عيونها تستجوب .. لاتقولين نايفـــــ
.. الا اقول ماظن حرام الزوج يحب زوجته وتحبه ويشكي لها وتشكي له ويعيشون حياه عاديه ويجيبون عيال
استرسلت واسترسلت كوت الجرح ووصلت للكلام الي ماتحب ساره تسمعه لكن هذي الحقيقه الرباط الي يجممع بينهم يعطيهم الحق يعيشون مثل مايحبون حركت راسها يمين ويسار تنفض الكلام عنه .. بس يامها بس لاتقولين كلام مستحيل يصير
.. المستحيل الشي الي تسوينه والكلام الي تقولينه لمتى وانا اقولك نايف زوجك افهمي هالحقيقه الي ماتبين تفهمينها حاولي تتقربين منه مثل ماهو بدا يحاول وانتي الي دايم تسدين عليه الطريق موعيب انك تكسبينه ولا حرام اذا عشتوا ازواج اصحي ياساره اصحي
تدافع الكلام منها بدون اراده وهي تشوف حال نايف ميله لها وحياها كونها كانت زوجة اخوه وخوفه على متعب تشتت واللملمه مهمة ساره طلعت لانها مالقت رد من ساره الي ظلت مثل ماهي جالسه بدون حركه

.................................................. ........


.

وهي لابسه عباتها وناصر يكلم ابوه وامه الي واقفين يسلمون عليه .. كان مأجلينها لبكره ومسافرين بطياره اريح لكم
.. خلاص جهزنا وان شالله الليله نكون هناك
حست ام ناصر فيها نوف انسانه شفافه والي داخلها يبين على وجهها مدت يدها على كتفها .. الله يطمنك عليه يابنيتي
رفعت نظرها للسما ودموعها تنزل بسرعه .. آآآآآآآآآمين يارب
مسك يدها ومشى .. يالله يانوف " مع السلامه
.. في حفظ الله تروحون ترجعون بالسلامه
طلعوا من البيت تكلمت ام ناصر .. مدري متى بيرتاحون كل ماهدت او ضاعهم جاهم شي ينكد عليهم
مشى راجع لداخل الصاله .. الله يعدي هالازمه على خير
ورجعوا لمكانهم بعد ماكان كل شي باجمل صفاته تبدل الحال بسرعه والاجتماع الحلو تبدد مع هالخبر الموجع
.................................................. .


الصبح ودع ..والمساء يحضن الشمس
والاراض تنزل ...والسما ترتفع فوق
عيني على بكره ...وقلبي مع الامس
فيني تناقض ...مالقيته بمخلوق

اوشك الليل على نهايته وهي من طلعت من عندها مها ماطلعت ولاشافت احد ملت من جلستها توقعت ان مها سافرت عز عليها كل شي صار راح تخسر مها لانها ماتبي نايف يكون بحياتها عاذرتها ومقدره حبها لاخوها لكن تتمنى احد يحس فيها يقدر الي مر عليها بحياتها واحساسها بااختها طلعت للبرى الغرفه اكثر الانوار مسكره الابعض الاضاءت الخافته نزلت للصاله خاويه صوت مها وروحها مازال ملتصقه بجدرانها فتحت باب غرفتها وخنقتها عبره شققت صدرها غرفتها مرتبه وكأنها ماسكنت فيها ماتبي تتعب زياده على الي فيها سكرتها واستدارت للصاله سمعت طقطقه وشي يضرب على الشباك وقفت شوي زاد خوفها والصوت يستمر كان الصوت يجي من برى البيت ركضت على الدرج بحذر لان الجرح يعورها مع الحركه ودخلت غرفتها وشالت متعب رجولها سيرتها للغرفه الي دايم ينام فيها مكان دافئ فيه انس حطت متعب على سريره وماقدرت هي تجلس معه ورغم القليل من الامان رهبه من خصوصيته واقتحام عالمه جلست ضامه نفسها وايديها بحضنها كان موجود بالباب من داخل مفتاح قامت وقفلت الباب على نفسها ورجعت مثل اول تصرفها خلاها تستغرب من نفسها احساسها بالخوف جعلها تدور على الامان عنده


وصل مها وجلس لين طارت الطياره ورجع مرهق مايشوف طريقه دخل للبيت مر غرفتها المشرع بابها واضواءها شغاله دخل ماكانت موجوده لف كل البيت الا غرفة الشغاله وغرفته شك في تهورها يسوقها تسوي شي ماتحمد عقباه "كم مره يحاول ياخذ جوالها لكن ؟؟
ركض لغرفته بسرعه ومسك المقبض بيده حركه لكن مانفتح هزه مره ثانيه نفس الشي تحسس جيوبه يذكر انها مفتوحه زادت غرابته وتعجبه وخوفه افاق على صوتها من ورى الباب ... مـــــــن
سكت مالقى تفسير للي يصير ماتحب تناظر بوجهه وفجئه يجي يلقاها بغرفته تذكر سؤالها .. انا
سكنتها طمئنينه سبلت عيونها وتنفست وفتحت الباب من الفتحه الي سمحت له فيها دخل راقب الوضع متعب نايم على سريره وهي واقفه وتنتفض .. خير وش صاير ليش داخله غرفتي ؟؟
الي يقصده من السؤال ماوصلها نزلت راسها .. آآآسفه
.. مابيك تتاسفين وش صار
ماقدامها الاتقول الحقيقه .. ككككنت خايفه
جلس جنب متعب .. من ايش؟؟
انطلقت للناحيه الثانيه من السرير تبي تشيل متعب مسك يدها .. خليه وردي على سؤالي
رفعت جذعها ورفعت غرتها عن وجهها ورى وهزت كتفها .. سمعت طقطقه وخفت
اثبتت كلام مها عنها مخلوقه ضعيفه مهما مثلت القوه ...ههههههههه ويعني اذا صرتي فـ غرفتي ماراح تخافين
نبرة الاستفزاز واضحه لكن سؤاله واقعي كلها غرف ببيت واحد .. غرفتي مافيها مفتاح ؟؟
..اها غرفة مها البيت فيها اربع غرف مالقيتي الا غرفتي " عالعموم لاتخافين صوت الشجر يضرب الشباك لان برى فيه هوا قوي
شالت نفسها وطلعت بسرعه حتى ولدها تركته اما هو اقنعه كثير بدت تتساقط قدام عيونه عن حقيقتها نزل جزمته ورفع رجوله للسرير وقرب من فم متعب وقعد يراقب صورته لين ناأااااااااام


............................................

.. انتي وش عندك بس مسكره على نفسك الباب ولا طالعه ماندري وين
.. انا حرة نفسي انا الحين مسؤله عن نفسي مالكم شغل فيني
..وشلون مالنا شغل فيك تطلعين بالساعات وتجين اشايله اكياس من وين لك
..ااووووف كم مره قلت لك انا جمعت مبلغ حلو وانا عند زوجي
..وهالمبلغ مايخلص يانوال قولي شي اقدر اصدقه
كتفت يديها وتكلمت باستهزاء .. والله مو لازام تصدقين المهم انا عارفه نفسي
.. احنا لازام نعرف والحين ابيك تقولين منين تجيبين الفلوس ولا والله لااعلم اخوانك
مطت شفتها وسبلت عيونها .. خوفتيني بااخواني خليهم يحكمون اتفسهم وبعدين يحكموني
.. هم عيال شايلين عيبهم بس انتي بنت وعيبك يعم خواتك
ضحكت ضحكتها العاليه اذا تحرك شر نفسها ..هههههههههههههه وحتى انا االحين مطلقه وماراح يضرني شي
كككككككككف دوى على خدها كان نتيجه لكلامها البشع .. ياقليلة الحياء والمطلقه تبيع شرفها !!لكن ماله علاقه بالتربيه والدين لكن انتي لادين ولا تربيه لكن ياخوفي من نهايتك يانوال
نزلت يدها عن خدها الاحمر من حرارة الكف الي جاها وحطت اصبعها عند راسها ..مالكم شغل فيني انا حره بحياتي اعيشها بكيفي
ومشت من جنبها بااصرار على اكمال طريقها ؟؟؟؟؟
......................

الشاطئ الذهبي
12-25-2009, 07:17 PM
:ق200::ق3::ق100:






ليله ثانيه تطاولت احداثها واتعبت ابطالنا نوف وناصر فهد وامه مع قبل نهايتها كانوا ببيت ابو سلمان مها الصباح كانت في بيت نايف والحين هي بين ابوها وامها واخوانها
ساره تترقب يوم جديد ربما ينتظرها ليهديها هم اكثر او ينهي كثــــير من مواجع


مشت بالبيت تلتلمس مكان التغيير فيه والملسات الجديده الي انطبعت وعطته روح مالقتها مع التحف الفاخره ولا بالزويا المنقوشه شي كانت هي نفسها تفتقده ببيتها شافت هدى ماشيه والشغاله تتبعها وتسمع لااوامرها وتعليماتها والحماس والعزيمه والنشاط كانت روائح تنتشر بالمكان وقفت فجئه من طاحت عينها عليها وصرفت الشغاله وتوجهت لها وهي واقفه مثل الطفل الي يعتقد انه مذنب لكن وش ذنبه ابدا مايدري ..صباح الخير لطيفه
بصوتها لمتردد ونظرتها الخجلى .. صباح النور
قرت شي من الي داخلها من غير ماتتكلم .. ليش واقفه وش رايك نفطر مع بعض
.. لا انا ودي اكلمك ممكن ؟؟
سكت عضدها ومشت معها للمجلس الي وراهم .. اكيد انا فاضيه >> جلست مع لطيفه .. قولي وش عندك ؟؟ الاثنين وحده خايفه من الثانيه تفظح سرها وكل وحده لها اسوب بالتفكير " هدى تتنمى تصير بنظر زوجها بصورتها الحلوه الزوجه الي دخلت حياته وغيرتها بشكل جذري " لطيفه تتمنى تحافظ على مابقى لها من معزه بقلب عبد الله ويمكن تحمل شي من الجميل لهدى عليها وعلى ولدها
فركت اطراف اصاعبها وركزت عيونها عليها .. انا مدري منين ابدا الكلام بس اول شي ودي اشكرك لانك ما عاملتيني معاملة ضره وحاسبتيني على الي سويته فيك ولانك وقفتي معي ضد نوال ولانك سبب بعد الله انك تطلعيني شوي من حالتي الصعبه والشي الثاني اااانا ودي اطلب منك خدمه >> ووقفت عن الكلام تشوف وقع الي قالته عليها استرسلت بعد ما حست انها تستحثها تكمل .. مابي عبدالله يعرف بكلام نوال ولا بجيتتها من الاصل
.. وليش متوقعه اني اقول لعبداله ولالغيره
توترت من الكلام تعبت لكن بدت فيه لازام تنهيه .. يمكن عشان تكسبينه وتلقين طريقه تتخلصين مني
.. بعد ماني فاهمه ليش تظنين اني ابي اتخلص منك
عرقت صعبت عليها الكلام دئما تلقى بساطه فالتعامل معها ليش هالمره تطوله .. لان مافي وحده تحب احد يشاركها بزوجها هدى كان لها من اسئلتها مقصد و هدف تحاول توصل لطيفه له .. اسمعيني يا لطيفه ماراح اكذب عليك واقول لك انا ماودي اكون لحالي بحياة عبدالله لانك ماراح تصدقيني بس انا اهم شي عندي اكسب عبدالله ومن كثرماصار يهمني ودي اعوضه عن الي شافه واظن هذي انتي فاهمتها >>
احتقرت نفسها" تقصيرها كان واضح واصبح حجر تنرمي فيه" بس اهون من انها تنطرد من البيت وهي الي ماعندها شي يخسره عبدالله بخسارتها حتى ريان ماتهمه عشان تلوى ذراعه فيه" كانت افكار تدور وقفت مع صوت هدى .. ماابي اشوف بعيونه الم ولا حيره باختيار ممكن يتعبه ودي احط حد لعذابه واكون انا البدايه الحلوه بحياته ماراح اخليه يندم لانه تزوجني ولا اندم لاني اخترته بقناعه
صنعت من الحروف سيوف تطعنها فيها بس كانت واضحه وصرحت بالي بداخلها وبينت نوايها راحة عبدالله والحياه الهاديه الامنه المستقره مالامتها بالعكس عبدالله يستاهل الي يحافظ عليه .. حقك تحافظين عليه عبدالله يستاهل حافظي عليه ياهدى" وعشان اكون راضيه عن نفسي واقول كلمة حق "انتي بعد تستاهلينه وانتي العوض الي يستحقه على صبره علي
افتخرت بنفسها لا انها وصلت للطيفه بصدق بدون تصنع كانت لينه في وقت يحتاج اللين وجديه في وقت يحتاج الجديه والحين موقف يحتاج الصدق صدقت مع نفسها ومع لطيفه وساعدت لطيفه تكون مثلها وخلتها ترمي قناع الضعف وتتخلى عن لهجة القسوه وتوسطت بين الامرين وهذي انجاز جديد اضافته لقائمة انجازتها


.................................................. ......................................

جهزت كل شي يخصها ويخص متعب وطلبت من الشغاله ترتب كل شي في البيت كل هذا وهي بغرفتها ماطلعت ولاتدري عن موعد سفرها بالضبط اخيرا نزلت كل شي واخذت ولدها ونزلت للصاله وهو بعربته ومنزله راسها تكلمه حست بوجوده داخل من برى .. جاهزه ؟؟
ناظرت له وهزت راسها تعداها بسرعه .. انا طالع اغير عشان نروح للمطار خلت الشغاله تطلع الشنط للسياره لين يجي ماطول اقل من ربع ساعه كان عندها فـ الصاله .. يالله << قرب وشال متعب وهي تتبعه لين طلعوا من البيت وسكروا بابه واطلعوا متوجهين للمطار

.........................................


في بيت سلمان كانت نوره ونوف وام سلمان وام فهد اما فهد برى في المجلس وناصر استاجر غرفه فهد فضل يكون فيها
نوف كانت حالتها صعبه من سمعت عن الي صار لابوها مانامت كانت ساكته وعيونها تترقب وخايفه من شي تسمعه ماتقدر تتحمله غمزت امها لاام فهد عشان تكلمها ماترددت ام فهد وجلست جنبها .. تعوذي من الشيطان يابنتي لاتفاولين عليه
..لو يصير لابوي شي يمكن اموت
.. اسم الله عليك يايمه لاتقولين هالكلام انتي مؤمنه لاتقدرين البلا ابوك ان شالله اقوى من المرض
رفعت عيونها للسماء وسحابه غزيره تمطر على خدها .. يــــــــــــارب
.. زين قومي كلمي زوجك طمنيه عليك من الصبح يدق ومارديتي عليه
.. لا ياخاله اذا رديت عليه بيدري اني متضايقه
.. واذا مارديتي بيخاف اكثر قومي يابنتي والله كسر خاطري من من كثر مايتصل وان شالله العصر الزياره تروحين وتشوفينه وترتاحين
طاوعت ام فهد وراحت تكلم ناصر وتوجهت للغرفه الي تنام فيها ومدت سجادتها وصلت الظهر وخلت وجعلت من سجداتها دعوات لابوها ان الله يرفع المرض عنه وهذا الي تقدر عليه

.................................................. ............................



وصلوا للمكان الي قصدوه وشناطهم تسبقهم ووصلوا للمطار خلص الاوراق وهي للحين ماعندها علم بنيته ومن المكان الي يطلع منه المسافرين طلعت تعجبت منه انه كان معها لين وصلت للطياره وركب ..انت رايح معنا ؟؟
وهو يربط الحزام على خره رد من غير مايناظر لها .. عندك مانع ؟؟؟
طيرت عيونها فيه ماتدري كيف يفكر بدا يتغير تغيير ملحوظ وكل خوفها يغيرها معاه سكتت وحطت ولها بين يديها واستندت على الكرسي لين حست الطايره ترتفع وترتفع وتقرب مسافات الشوق وتوعد بلقاء يجمعها باهلها بعد طول غياب وهو مجرد الشعور انه قريب منها مسؤل عنها شي يوصل الى طعم مايقدر يحدده

وقت قصير فرق بين اقلاعهم وهبوطهم فك الحزام ووقف وهي معه ومتعب بيد الشغاله لانها كانت تعبانه من العمليه والجرح احيانا ينغزها من وقفت كان الاراض افترت وحامت فيها ضغطت عيونها باصابعها وجسمه يميل يمين ويسار لين شافت اسلم وسيله انها ترجع وتجلس مره ثانيه مايدري عن نفسه انه جلس جنبها .. وش فيك ؟؟
تدري انه ماراح يصدقها لو قالت له انها ماتحس بشي فقررت تتبع اسلوب ثاني .. دخت الظاهر من الطياره والجرح شوي ينغزني
حط يده على يده الي على تكاية الكرسي .. طيب قومي
شحنات تنفض جسمه كل مايلمسه ابعدت يدها عنه ووقفت ومشى يتباطى عشان يوازيها لين طلعوا من المطار وطلب تاكسي وتكلمت .. انا بروح للمستشفى على طول
.. راح اوديك بس بشرط تطيعين الكلام وتسوين الي اقولك عليه
هزت راسها استانست انه سايرها ..خلاص بسوي الي تبيه لو تقولي طيحي فالنار بس اشوفه
طلب من السايق يوقف عند مطعم قريب وطلب منها تنزل .. انزلي
.. وتبيني انزل انت قلت توديني لابوي
.. وانتي قلتي تطيعين الكلام وتنفذينه بدون نقاش
.. طيب واغراضنا
.. انتي ماعليك انزلي بس
اغراها بعرضه ووافقت عليه تقريبا عرف كيف يروضها وكيف تفكر وهذي البدايه الي راح يبدا منها
نزلت وهو كلم السائق ومثل ماغرا ساره بشوفة ابوها وخلاها تنزل اغراه بمبلغ زين وخلاه ينتظرهم لين يتغدون ويطلعون كان الوقت قريب العصر دخلو لقسم العوائل دخلت معه ولاحظ انها زالت تلبس نقابها .. ليش ماتكشفين
كلمته اشعرتها او ذكرتها انها حلاله ومن دون الرجال الي مرتهم في المطار وفي الشارع هو يحل له يشوف وجهها تبادرت هالفكره لراسها ماتدري وش الي ساقها شالت النقاب ونزلت راسها لطاوله .. وش تبين تاكلين
عفست وجهها بقرف من طاري الاكل .. ماودي اكل احس اني جوعانه
انتبه من اثر الدوخه وجهها الاصفر والسواد حول عيونها .. عطاك الدكتور ادويه صح
كانت تلعب بطرف المنديل الي على الطاوله .. صح
.. وينها ؟؟
.. خليتها في الببيت ماجبتها
وقف بسرعه وطلع ورجع بيده كاس عصير كوكتيل ومده لها .. ماحب العصير
.. طيب تبين شي ثاني
حركت يدها بسرعه .. مابي شي بس ودني اشوف ابوي
.. انا قلت لك الموافقه مشروطه
بسرعه تناولت لكاس من يده وشربته بنفس واحد وحست انها انعشها وبل معدتها اليابسه بس لانه كبير حست انها راح ترجع وحركت راسها وغمضت عيونها لين هدت شوي وقعدت تتنفس بسرعه هنا انفجر على شكلها من الضحك ....هههههههههههههههه >>رنت ضحكته باذنها شافت صوره ثانيه له وهو يضحك استحت من شكلها اكيد يقول هذي ماشافت خير .. ليش تضحك
مسح عيونه وناظر لها .. لا مافي شي تذكرت شي باقي
..متى نروح
.. اذا سمعتي الكلام وتغديتي واخذتي العلاج
.. قلت لك ماجبته
سحبه من جيبه بكيس صغير .. هذا الدوا خليك شاطره وتطيعين الكلام
فتحت فمه ناويه تثور مثل عادتها لكن سكرته بعد ماتذكرت انها محتاجه منه خدمه وقفت عن الي تنويه وهزت راسها بموافقه

..................................................




مشوا للممر الي فيه غرفته بعد مامروا البيت ونزلوا متعب والشغاله ورفضت انها تنزل او تشوف احد قبله
كان قلبها خايف من المنظر الي راح تشوفه وريحة الادويه والمطهرات تخنقها وقرب نايف وهو اليوم لصيق لها وعمر هالشي ماصار
سئلو عن اسمه الموظف .. الاسم هذا ماهو موجود
.. انت وش قاعد تقول وشلون ماهو موجود
مسك اصبعها الي تحركه من ورى الطاوله الي يوقف وراها الموظف علامه انها تسكت .. اخوي لوسمحت تاكد يمكن ماانتبهت
.. ياخوي الاسم هذا ماهو موجود يمكن نقلوه لمكان ثاني انا الحين بدا دوامي
.. طيب ماتدري وين نقلوه !!
.. يمكن تحسن ونقلوه للجناح او توفى وودوه للثلاجه
شهقت بدون وعي منها وماقدرت تتكلم عصب نايف من البرود والاهمال والاستهتار بالناس .. بس هذا شغلك وين ماراح المفروض تعرف لو سمحت شوف اوراقك وتاكد منها



عقبك الدّنيآ عسآهآ مآ تكون
وش حلآها غير شوفك ياغرام
يشهد الله مسكنك وسط العيون
وانك اول من سكن فيها ونآم
لوتبا عمري و ايامه تمون
فدوتك عمري و لآ فيهآ كـــلآم



بعد حوالي ساعه دخلوا الغرفه كلهم منظر اوجعهم . سلمان . نوره . نوف . وحتى فهد وامه
حاطه راسها على مكانه وصوت بكاها وصلهم وهي مثنيه رجولها جنب السرير وكاتمه صوتها بالفراش الي يرقد عليه ونايف واقف عند راسها بدون حراك


؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


وإنتهينا ,
والزمن يضحك علينا ..
لا بكينا!










الـــــــبـــــ الثالث والثلاثين ـــــارت





كم هو قاسي ان اشعر بفقد جزء مني او جسدا انا جزءا منه كم هي قاسيه لحظة الوداع واحتضان الخوف بين الضلوع والاحساس بخسارة جديده تضاف الى قائمة الخسائر ورصيد الاوجاع ماافضع الضعف للايام والانكسار لجبروتها والوقوف امام هرم الخووووووووووووف ........



آآه منك ياغربة الروح ..تسرقين الفرح وتهديني الجروح



طيفها الصغير عبر بسرعه من قدام عيونه لحظه جليه تعبر عن الخوف بدون ما تخفيه بكذبة القوه الي صارت كرت محروق ما ماعاد ينلعب فيه



فتحت الباب ووقفت قدامه تلهث تلحق انفاسها خلاص المشي والركض بين الاسياب المرعبه ماعندها قدره عليه دقايق طووووووووويله مضت وهي تركض وتركض وقلبها يصرخ بألم استرجعت هاللحظات
وصلها اخيرا كانت اسرع منه قلبها المتشوق يسوقها وهو عيونه تراقب زولها الي يجوب الممرات لين وقفت وقف وراها يراقب حالها والمشهد الي راح يتم تجسيده التفتت وهي تحس الهوا انحجر عن ظهرها رفعت رقبتها لقامته العاليه كأنها تسئله "
صدق الي اشوفه ؟؟ والي صار من دقايق كابوس وراح وصحت منه ؟؟
كانت نظراتها مثل الطفل الخايف "

اخيرا انطلقت تركض للمكان الي عيونها عليه وهوت جنب السرير وضربت كفوفها على القماش الابيض وغرزة يديها فيه وقعدت تبكي بصوت عاااااااالي لولا القماش الي يمنع صوتها يظهر كان وصل لكل من يسكن بهالمكان ارتفعت يده على راسها وقعد يمسح عليه بهون واغتصب الكلام الي اختلطت فيه قسوة المرض والعبره الي حارت من حالتها .. ارفعي راسك ياسويره مافيني الا العافيه
مدت يدها فوق راسها وخطفت يده ورصتها على شفايفها وحبتها .. الحمدلله على سلامتك يبه >> ومسحت دمعه وقفت على خدها
.. الله يسلمك يابنيتي "
ناظرت له بعدم تصديق .. خوفوني عليك >> تسابقت دموعها ودست راسها على رجله .. قومي ياساره قومي لاتعورين قلبي

بعد دقائق من القلق هو وياها وسط الممرات لين وصلوا للخبر الاكيد بعد سؤال استغرق منهم هدؤ اعصابهم قرب خطوته البعيده ووقف عند راسها .. الحمدلله على سلامتك يابو سلمان ماتشوف شر
.. الله يسلمك " الشر مايجيك " غريبه ماني شايف احد غيركم وين باقي الناس !!
.. اتصلت بسلمان وبلغته انك تحسنت والحين جايين
طالع بساره الي مرتميه بالاراض .. قومي يابنتي روحي ارتاحي انتي وجهك اصفر
ابتسمت تطمن خوفه عليها مهم انه يرتاح وحاولت تقوم لكن عبايتها الي التفت تحتها والالم كانوا عائق لها عن الوقوف قامت لكن رجعت حطت ركبها على الاراض عظت على شفتها جسمها كله يألمها .. وش فيك يابنتي شكلك تعبانه
محاوله ثانيه للوقوف نتيجتها مثل الاولى







بعد حوالي ساعه دخلوا الغرفه كلهم منظر اوجعهم . سلمان . نوره . نوف . وحتى فهد وامه
حاطه راسها على مكانه وصوت بكاها وصلهم وهي مثنيه رجولها جنب السرير وكاتمه صوتها بالفراش الي يرقد عليه ونايف واقف عند راسها بدون حراك



تراجع الجميع لورى حتى تعدوا باب الغرفه احتراما لوجودها ووجود نايف الا سلمان الي مشى لهم كان مثلها من الداخل لكن هو رجال يشيل حمله داخل صدره ..الحمدلله على سلامتك
.. الله يسلمك ياابوي وشلون امك
ابتسم سبحان الله مهما طال الزمن فيهم الالفه والمحبه ماتتغير ولا يعفو عليها الزمن ومازالت معاني تحمل رونقها وبريقها الذي لايصداء.. الحمدلله من درت انك تحسنت تبي تجي معنا بس انا رفضت
.. قول لها لاتجي انا ان شالله ماهي مطوله رقدتي
بعد ماشافه تحسن وتطمنت قرر ياخذها ويترك لهم مجال يتطمنون عليه مسك يدها الي على السرير بدون مايشاورها .. يالله ياساره مشينا
عقدت حواجبها بسرعه وسئلته .. وينـــــ ؟؟؟
ابو سلمان الي كان ناوي يستفسر عن حالها لكن قاطعه دخول سلمان .. وش فيك يابنتي وش الي مسويه بحالك كذا ؟؟
.. لاتخاف عليها يبه بس توها مسويه عملية زايده
ناظرها بعتب ولوم عليها مع انه يعرف عنادها .. مسويه عمليه وتجين ليه ؟؟
.. ماقدر اقعد هناك وانت هنا مدري عنك
.. خذها يانايف خلها ترتاح التعب باين بوجهها
رفعها رغم مقاومتها لسحبه واخيرا قامت من مكانها .. خلني عندك يبه
.. الحين نروح نرتاح والمغرب نجي
ناظرت له بدون ماتتكلم موقفه معها خلاها تستحي منه ووجود ابوها ازال أي فكره اوكلمه مجنونه ممكن تخطر في بالها ثقل جسمها اجبرها تحط حملها عليه ووتكي على جسمه الصلب وهو غامر كفها البارده بكفه الموقف كان اكبر منها انهد كل شي بنته بخيالها التفت لابوها .. راح ارجع لك يبه
اعتلت وجهه السمح ابتسامه مخنوقه رحم ضعفها اصغر من الي شافته غضه قساها الحزن والتجارب الصعبه .. استناك ""

شدت على نفسها واستئذنته يديها الرهينه ابعدت جذعها عنه وبصوت هادي .. خلاص اقدر امشي لحالي
فك يده بدون نقاش وسحبت كفوفها منها وقعدت تعدل عباتها ام هو فسبقها للباب وطلع ...............


من اتصلت عليه لبس وجا يركض يحب يشاركها فرحها مثل ماتقاسوا الالم وصل لمكانهم عرفهم مجتعين قبال الغرفه دارت عيونه لن استقرت عيونه عليها جالسه على الكراسي وتناظر للاراض وتهز بجسمها بهون مافكر ابدا قبل يجلس جنبها بسرعه ويمسك يدها حست بوجوده وعرفت لمسته الي ماتغلط فيها محتاجته هاللحظه وكل لحظه حطت يدها على يده اكتفت فيها عن الكلام .. ناصر !! ابتسم وظل مثل ماهو يحتضن معها اجمل الحظات


عيون بنهاية الممر تراقبهم يمكن حسد او غبطه وسرح فيهم وتنهد>> ترك يد الباب لكن ماكمل طريقه لين يوصلهم اختصر الطريق بممر صغير على يمينه دخل وهي تتبعه وخطواته تحاذي خطواتها



<<حينما تختلط المراره والحلاوه في حنجرتي " ويصرخ الصمت ليستحث الكلام " وعندما ندور في دروبنا المجهوله" ونعيش في زمان الاهات مرغمين وبكامل ارادتنا" وعندما نخاف من فرحتنا الضعيفه ان تموت خنقا في زحمة اوجاعنا العظام" عندما نخاف من الامان" وندور وندور ولانعلم اين سننتهي" فنحن نرتدي اقنعة اليأس" ونقع في اسرالالم >>


بعد ماترك نايف وساره المكان دخل فهد وامه وظلت نوف جالسه تنتظرهم حتى تسمح لها الفرصه تشوف رجعت راسها لورى وتكلمت .. ياشين الانتظار
ابتسم لكلمتها الهاديه حس فيه هالشعور هو شريكها فيه .. تعلميني فيه ماحد عاشه كثر ماعشته
وطت راسها وردت الابتسامه .. انت ليش مصر تعيد الماضي
ترك يدها وناظر للفراغ قدامه .. الماضي جزء منا يا نوف مرارته تخلينا نستطعم حلاوة اليوم مانقدر ننكره وننفيه
.. انا ما احب اتذكره
.. ولا انا بس لابد ماتجي له ذكرى تجيبه على بالنا
ناظت شوي بجسمها وناظرت للباب الغرفه .. تاخروا
.. مستعجله ؟؟
.. ودي اشوفه اشتقت له ومرضه خوفني عليه
.. لاتخافين ان شالله يطيب ويطلع للبيت وتشبعين من شوفه
.. ان شالله

.................................................. ..........

ترادف سلمان ونوره على السرير الي يتوسطه واخذت ام فهد مكان مبتعد شوي عنهم وجلس فهد بالكرسي القريب من مكانه .. وشلونك الحين ياعمي
.. بخير جعلك بخير >> تنبه لسؤال ام فهد
.. وشلون صتحك يابو سلمان " ان شالله ماتشوف شر
.. مايجيك الشر كثر الله خيرك على عنوتك
.. انت غالي ياابو سلمان واقل شي نسويه نجي ونتطمن عليك انت كبيرنا
.. الله يكبر قدرك هذا من طيبك " اقول ياام فهد انا متعهدا على نفسي بس اقوم من طيحتي ناوي على بعض الناس نيه
كان مقصده واضح والي يرمي له فهمه الجميع ابتسم فهد .. احس ان الكلام على " وش ناوي ياابو سلمان
ضحك سلمان على استهباله .. اللبيب من الاشارة يفهم
عقبت نوره وبغت تستفزه .. هذاك اللبيب موفهيدان
.. اقول انطمي ولاتحسبين لان سلمان عندك مااقدر عليك
كان مبسوط بجمعتهم حوله وفرحهم بسلامته ومزحهم .. نوره مااحد يقدر يتعرضها واانا حي لاانت ولا سلمان
قامت من مكانها وحبت راسه .. جعل عمرك طويل ياعمي الله لا يحرمني منك انا عارفه انك انت الي دافع بلاهم عني
فتحوا عيونهم .. يمه منك انتي بسرعه تقلبين صدق ماللك صاحب
سلمان .. يبه ترى انت راح تخربها علي
.. جاكم العلم انت وياها اللي يزعلها حسابه عندي >> حركت يديها تغايضهم وتبتسم على اشكالهم
وقفت ام سلمان .. يالله ياعيال خلونا نروح عشان تدخل نوف وزوجها ويقدر عمكم يرتاح << وقفوا كلهم وسلموا عليه وطلعوا


بعثر الهدؤ صوت الباب ينفتح وشافتهم طالعين منه اخذوا نفس الطريق الي مشى منه نايف الاسلمان كمل طريقه لين وصل لنوف وقفت تستعد لشوفته كلمها سلمان .. استناك ؟؟
رد عليه ناصر بابتسامه .. ليه مااني مالي عينك
.. حاشاك بس قلت يمكن تبي ترجع للبيت
.. تيسر الله يسهل لك ونوف وين ماتبي انا اوديها بعد مانسلم على عمي
هز كتفه بعدم اعتراض .. براحتكم عن اذنك
ومشى تاركهم اما نوف وناصر كانوا اخر من دخل عليه



.................................................. ..............

كانت حاطه يديها على عيونها تريحهم من حرارة الدموع وقسوة الاراق وتسمع حفيف السيارات يمر من جنبهم .. وين تبين ؟؟
رفعت كفوفها وصوبت نظرها المتعب عليه وهي تحاول تشدهم واضواء الشوارع تتكسر على عدساتها .. وين يعني !!اكيد للبيت
ماعجبه ردها لكن ماتوقف عنده يمكن ابسط شي تقوله .. طيب " بس عطيي رقم جوالك
تستغرب احيانا منه او بالاصح تغير مره وحده .. ليش ؟؟
.. انتي احيانا تسئلين اسئله مالها داعي ضروري رقمك يكون معي
.. وليش ضروري ؟؟
هز راسه مهما كانت تعبانه ومرهقه شئ واحد ماتنساه انها ترد الكلام لين تستنفذ صبره لكن هالمره عجز عن الرد او استحى منه لكن مجبر يرد ويواجه كل الصعوبات لانه واجه اكبر منها .. الـــ مفروض زووووجتي وبينا اتصال
حس بهزة جسمها اثر الكلمه كانت كبيره دائما تسمعها لكن منه عمرها ماسمعتها ناظر لحضنه .. لهالدرجه ماانتي منتي متقبلتني !!
سوت نفس حركته وتكلمت لااول مره كلام يعبر عن شئ عميق داخلها .. اشياء كثيره تحجز بينا اولها انت "
التفت لها بتساول .. انــــــــــــا !!
.. أي انت والظروف الي جمعتنا والظروف الي قبلها وظلمك لي خلاني مــــــ .... وقفت هنا لكن هو تراجع لجمله قالتها وسط حديثها
.. وش تقصدين بالظروف الي قبل ؟؟؟
تنهدت وهدت نفسها وحست ان الكلام معه بالذات اريح لها او اريح له يمكن يقدر يحس فيها .. اقصد نواف الله يرحمه وونــــ .. صار الكلام يتقطع لانها تعجز عنه وبالفعل خنقه الكلام وذكرى نواف ولو انه ماعرف وش الكلمه الي تقطعت حروفها قبل تنطقها لكن اكتفى بالي سمعه
.. مايمنع ان رقمك يكون عندي




.. اتركني اروح بحالي وشوف حالك انا ماعاد اقدر اعيش معك
سكت لكن الرد كان داخله "
<<ليش ماقلتي هالكلام من قبل يوم كنت اتمنى انك تقولينه ويجي منك ليش ماطلع منك يوم كنتي نكره ليه نطقتيه يوم صرتي الشي الواضح النقي بحياتي >>

صامته لكن الرد يجول داخلها " <<لاني اخاف احس معك الاحساس الي عمري ماحسيته مع مخلوق حتى نواف مااكرهه واعزه لكن الشي الي اشوفه بعيونك غير واخاف اضعف قدامك>>

.. نتفاهم بعدين " لاتغيرين الموضوع عطيني رقمك
تكتفت .. مااعرفه >> عارف انها تكذب وماتبي يكون بينهم أي ارتباط من أي نوع
سحب الشنطه الي بحضها وفتحها وطلع جهازها واتصل على رقمه من جوالها مجرد ماسمع النغمه قطع الاتصال وعطاها الجوال .. رقمي عندك اذا احتجتوا شي " انزلي >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>



يوم شـــــــــــــــــاق ارهقهم اوجعهم شتتهم ولملمهم

اوجاع تقاسمها الجميع

واالام كانت لجزء منهم

وهموم كانت حصرا على شخصا واحد

وهذا هو ديدن الحياة بقدر ماتعطي من السعاده قد تخلو بنا في حين غره وترمي بنا على شواطئ المجهووووووول



.................................................. .
وفي يوم اخر


..ماراح ترجعين ؟؟؟
ميلت رقبتها تنثرسحرها وفتتها "هزت راسها .. لا ماني رايحه روح لحالك
مسح بااصبعه على خدها .. نوووووف انا ماقدر على الدلع ولااقدر ارجع الاانتي معي شبعت من بعدك
حدقت فيه تذكره بوعده لها ماضي ماتحب تتذكره .. نصوووووري وش قلنا
..ياشيخه ارحمييني " رفع كفه ..ماراح اعيدها بس شوي شوي على
تعلقت بيده وكلمته برجاء .. من جد ناصر تكفى ماودي ارجع لين يطلع ابوي من المستشفى واتطمن عليه وبعدين اذا ماجيت انت انا اجيك
اوماء باصبعه بتحذير وتاكيد .. ووووعد ؟؟ وما تتعذرين بعذر ثاني
ضحكت عليه .. ههههههه وعد وكلمة رجال بعد
..ااااه امرنا لله تعرفين تمسكيني من اليد الي توجعني " يالله انا ماشي وبينا اتصال
.. راح ترجع
.. أي ماانتي راضيه ترجعين معي وتريحيني
.. طيب اجلس كم يوم هنا وبعدين نرجع مع بعض
.. انتي جالسه عند ابوك انا بعد بروح لابوي محتاجني في الشغل ومااقدر اخليه لحاله
..يعني ثار "اوكي تروح وترجع باالسلامه
.. الله يسلمك >> تلفت بالمكان وتاكد ان مااحد يشوفهم الي حللهم هاللقاء وقدر لهم الاجتماع بعد ماابتعدت بهم الاماكن والازمنه
وهي تتبع المكان الي يراقبه غافلها وحب خدها وقفت فجئه وابتسمت له وضربته على يده .. نااااااصر يمكن احد يشوفنا
هز كتفه .. عادي ماعلي من احد " يالله سلام
..سلام " وسلم على خالتي وعمي والرياض بكبرها
.. الرياض واهلها راح يشتاقون لك
.. تشتاق لهم العافيه طمنهم اني راجعه لهم قريب وووو ...
ناظر لها بتعجب ..كملي ووشو
.. ها لا ولاشي يالله امش قبل تظلم الدنيا وكلمني اذا وصلت
.. حاااااااااضر اوامر ثانيه
.. سلامتك

رجع ناصر وترك نصفه معها واخذ نصفها معه تركها ومن يدري كيف تكون العوده ؟؟؟؟؟؟

.................................................. ....................



نثرت شعرها على رجل امها وحطت راسها وقعدت تلعب بشعرها بااصابعها وامها تعبث فيه بحنان وطت راسها لها وهمست .. وش فيك يايمه ماانتي بنتي الي اعرفها ؟؟
ماغيرت وضعها ولا تحركت ردت عليها .. لاتخافين يمه مافيني شي >> ضحكت لها .. يمكن تغيرت من برى شوي لكن انا ساره الي ماتتغير من داخلها
.. بس الوجه مراية القلب ووجهك يقول انك ماانتي مرتاحه
مسكت يدها الي على شعرها تطمنها .. مرتاحه يمه مرتاحه لاتشيلين همي
..آآآآآآآآآه ياساره ماانتي راضيه تخليني اتطمن عليك
اوجعها التآءوه من الي كان اعمق من صوت يطلع من الحنجره انما نار تخرج من الصدر قعدت على طول وتربعت مقابلتها .. لا يمه لاتضيقين صدري انا بخير مادام انتي وابوي واخواني ومتعب بخير صدقيني يمه
ماكان معها وقت ترد عليها دخلت نوره وام فهد اعتدلت ساره بجلستها وافسحت المكان لاام فهد تجلس بجنب امها .. ماشاالله ساره اليوم احسن
.. أي الحمدلله ياخالتي خف الالم
كلمتها نوره .. اقول ساره وش رايك اليوم نطلع نغير جو
استحسنت الفكره من زمان ماطلعت ..وين ؟؟
.. لاي مكان المهم نطلع انا وانتي ونوف نترك متعب وميلاف عند البنات الحلوات ونروح
نطت ام فهد باسلوبها الحلو .. ماشالله على الحريم السنعات الي يهدن عيالهن ويدورن بالاسواق " ليه مربيات لعيالكن
.. ههههههه خليهن ياام فهد يستانسن ويطلعن ترى الحين صارت جمعتهن نادره مو زي اول الحين متزوجات وعندهن مسؤليات
حركت فمها .. والله مااحد خربهن الا الا انتي ياام سلمان دايم تطيعيهن باي شي
ضربت نوره يديها ببعض مستنكره من امها التصرفات .. والله يمه شكلك انتي الي بتخربين خالتي على خبري الامهات مع بناتهم الا انتي ضدي
غمزت ساره بعينها .. اقول خاله الله يعين مها عليك اذا احنا كذا هي شلون ؟ بس الظاهر بعلمها ان عندها خاله دكتاتوريه واخليها تكنسل هالعرس كله عاد اقنعي فهد يتزوج مره ثانيه
حذفت الجوال عليها .. اقول انقلعي انتي وياها بالي مايردكن بس ترى ما علي من عيالكن وقومن هالخايسه نوف تروح معكن
.. هههههههه انتي دائما تزعلين من الحق " قومي يانوره نقوم نوف ونطلع نهيت من زمان عن الاسواق
هزت راسها .. هذا الي انتن فالحات فيه الله ماقول غير الله يعين هالمساكين عليكن
كلمتهاامها قبل تطلع ..ساره باقي فلوسك فدولابي خوذيها يمكن تحتاجينه >> ماوقفت واجد لان امها تقصد مهرها الي ماصرفت منه شي ..طيب>>
تماسكن الايدي وراحن يركضن لنوف وام فهد ماخلت كلمة تهزيئ تعتب عليها لكن لاحياة لمن تنادي تجهزن ووصلهن سلمان مرغم تحت ظغط من الجميع

.................................................. ..........


بعد مااانها غداه وناولته الممرضه حبة الدوا حس بشي من النعاس وعيونه يداهما النوم وثقل لكن فتحت الباب قطعت عليه وتنبه بسرعه للرجال الي دخل عليه .. السلام عليكم
.. وعليكم السلام "هلا والله بولدي
.. هلابك وشلونك ياعمي ان شالله تحسنت
.. الحمدلله كل شي تمام بس غريبه جاي بوقت غير وقت الزياره
حس انه قلق من زيارته لكن طمنه بابتسامه .. اانا مسافر اليوم وقلت اسلم عليك قبل امشي
.. مسافر؟ وراح تاخذ ساره معاك
رغم صعوبة الكلام والقرار الي بدا يفكر فيه .. لا ياعمي خلاها كم يوم وان شالله احجز لها وتجي بعدين او ارجع واخذها
ماكان نايف الي يعرفه الكلام الي يقوله تنفيه النظره الي بعيونه حاول يتقرب منه ويحط يده على العله .. اسمع ياانايف يشهد الله أني اعتبرك ولدي وودي اكلمك وابيك تفتح قلبك لي
.. تفضل يابو سلمان اسمعك " وتاكد اني ماراح اتردد وبقول لك الكلمه الي تخطر على بالي
.. انا كنت عارف انك مالك نفس ببنتي وكنت معاهد نفسي مااجبر وحده من بناتي على شي لكن انا وقفت مع ابوك ضد ساره واقنعتها او اجبرتها عليك لاني اعرفها ماراح تستغني عن ولدها ومااحد راح يعوضه عن ابوه غيرك " والي ابيه منك يانايف انك ماتظلمها حتى لوكنت ماتبييها >> احرجته كلمة ابو سلمان والتوصيه الي فات وقتها ظلمتها واشبعتها من الظلم وانتم ماتدرون كمل ابو سلمان .. ساره ضعيفه بالاول انحرمت من اخوها الي كانت تلازمه ويلازمها وبعدين انحرمت من امها كم سنه وبعدين زوجها وترملت وهي ماكملت العشرين سنه طلبتك ياانايف يكفيها الي جاها اذا انت كارهها اتركها تربي ولدها واوعدك ماراح نحرمكم منه لايغرك قواتها تراها ضعيفه مثلها مثل أي مره تضعف من كلمه حلوه من ابتسامه
عرق جبيينه مايدري ليش كانت تحمل طابع الجديه منه مع انها طلبت منه هالطلب وهو فعلا فكر فيه لكن حس انه مخنوق من طاري انه يتركها مثل ما هو مخنوق كل مايتذكر انه اخذ مكان اخوووه وهذي النقطه الي تصعب على نايف انه يكسر كل الحواجز
استفسر عن سر هالكلام .. ليش هالكلام ياعمي " هي تبي الانفصال
.. لا واا ناعمك بس انا اتكلم عنك انت وانت بحل ومافيها زعل " اتركها يانايف دامك كارهها لاتضيع عمرك وعمرها


.................................................. ....................
شي انكسر ماله مع الوقت جابر
وخلى الجروح بصدري مسايير
ماقلت لك هالحزن فيني مثابر ؟؟
وصدري قفص حزني وقلبي به الطيرررر






اتركها يانايف " اتركها يانايف " اتركها يانايف
ترددت هالكلمه براسه ابجديات داخله عجز يعربها فرك جبينه بحيره
.. نايف وين رحت وانا اخوك ؟؟؟؟
نفض راسه وتذكر فهد اللي بعد ماطلع من عند ابو سلمان كلمه وطلب يقابله .. ها انا معك
.. لا حالتك غريبه تكلم مره وحده افتح قلبك يمكن ترتاح
كتف يديه ونزلهن على الطاوله وقعد يتامل بالناس الرايحه والجايه وهو معلق عيونه تكلم .. تدري يافهد من الي اتمنى انه موجود الحين واتكلم معه
..مــــــــــــــــن ؟؟
ركز بفنجان الكوفي قدامه وحركه ..مـــــــــــــــــها " أي مها هي الي تفهم على من غير مااتكلم وتقدر توصل لداخلي
ميل فمه بشبه ابتسامه وشف من فنجانه وحاول يوجعه او يكويه .. والدليل انها مضيعه اجمل ايام حياتنا ودافنتها بهمومك
.. صدقني يافهد مها هي كذا عمري مااجبرتها على شي ولا عمري شكيت لها
.. المده الي عاشرتها فيها خلتني اعرفها موبكيفها تحترق علشانك بس بيدك تريحها
حط يده على صدره .. وتظن اني بيدي راحتها واتردد انا لو بيدي اريح الغرب مااقصر وشلون اختي !!
.. بيدك تعيش حياتك وتنسى كل شي وتتذكر بس انك ماراح تحلل لنفسك شي حرام عليك
.. وش قصدك ؟؟؟؟
.. انت فاهم وانا فاهم لاتعقد الامور ياانايف واترك الحياه تمشي ولاتعارض القدر والميت الله يرحمه حزنك ماراح يرده
ضغط يديه فـ بعض بحضنه وحارت عيونه بزحمة الناس وفهد آثر السكوت وخلاه يعيد الكلام براسه وسرح هو الثاني بعيونه فـ الطاوله الي قدامه بينما عقله بمكان بعييييد


من غير مايحس فز قلبه لوحده في زحمة الناس ومعها اثنين وقف عن الارماش معقوله الي يشوفه عرفها من عيونها لحظات انتبه لسلمان .. وش فيك فتحت فمك على ايش تناظر ؟؟
.. هذا ماهو هذا سلمان >> التفت وراه .. أي ومعاه نوره والظاهر خواته
ناظر له باستغراب .. نايف وش فيك ؟؟
.. مافيني شي" عن اذنك شوي
وقف بعيد شوي وطلع جواله وفتحه وعلى رقمها الي بدون اسم " اتصال"



.. سلمان لا تصير معقد خذ نوره وروحو وانا ونوف نروح مع بعض
.. لا والله واذا خليتكن بهالزحمه مااصير معقد اقول امشي قدامي انتي وياها ولايكثر كلامك
.. اووووف يعني لازام تلصق فينا
..قصري صوتك ماحنا فـ البيت
..طيب طيب امرنا لله >> سمعت صوت جوالها .. من هذا بعد الي متصل بوقت مثل وجهه
.. طيب ردي ياكثر كلامك
كانت تعبث بشنطتها تدور الجوال وهو يراقبها من بعيد .. خبله انتي خبله وانا لاقيته عشان ارد << تشنج جسمها وضاقت وهي تشوف اخر رقم اتصل على جوالها يتصل من جديد احاسيس كثيره اختلطت داخلها حست برهبه منه لو يدري انها طالعه حست بشي من ؟؟؟ .. وش فيك تنحتي ردي على جوالك
تلفتت بالمكان تحسه قريب ولو الغطا الي يحجب وجهها عنه كان شاف تعابيرها فتحت الجوال بتردد وخوف وردت .. الوووو
كان يشوف كل حركه بجسمها.. مساء الخير
بلعت ريقها وحست انها راح تبكي من غرابة الموقف .. مســـ ــاء الــــنـــ ور
.. وش اخبارك الحين
.. اااااا الحمدلله احسن
.. طيب انتي فـالبيت ؟؟
كانت تتلفت بسرعه يمين ويسار تحس انه يشوفها وهو يضحك على حركتها .. لاااااااا انا طالعه مع اخواني " ليش
.. وين ؟؟؟
.. قريب" بغيت شي ؟؟؟ >> اعجبته نبرة الارتباك بصوتها والارتجاف والنظره المندهشه بعيونها وحب يتسلى شوي فيه فرصه لاتعوض
.. والي تطلع المفروض تستئذن صح ولا انا غلطان
يشوفها تنزل راسها للارض لكن ماسمع منها رد .. ليش ماتردين ؟؟
حاولت تكون شجاعه وتواجهه .. صح "بس انا طالعه مع اخواني للسوق ابغى اشتري لنفسي اغراضي ولا فيه مانع
واضــــــــــــح انها تحاول تقلب السالفه عليه بس حب يجاريها .. مافي مانع اذا قلتي لي مو تطلعين كذا من شور راسك
صارت تدور بعيونها تدور اخوانها الي اختفوا وماعادت تشوفهم.. الحين وش تبي مني
لاحظ انها افقدتهم وصارت تدور بالمكان نفسه لانها ماتعرف شي هنا راح للجهه الثانيه وصار وراها لكن بعيد شوي .. ابيك ترجعين للبيت بسرعه عشان اجي اخذك
قلبها صار يرقع بسرعه عارفه انها ماراح تضيع لكن حست في الغربه ومكالمته وترتها .. وين تاخذني ماني رايحه معك
سكر الجوال وسمعت الصوت وراها .. انا ماشورتك انا آمرك
فزت من صوته القريب الي انقطع من الجوال وصارت تسمعه مباشر طاح الجوال من يدها واستدارت بسرعه حطت يدها على صدرها .. ..بسم الله الرحمن الرحيم انت وش جايبك هنا ؟؟؟ ومنين طلعت ؟؟
.. جيت اخذك ولا عندك مانع
رمقته بنظرة غضب من غير ماتلاحظ تصرفها لكن كان واعي لنظرتها اعجبته بعفويتها لكن اعترض .. خير وش هالنظره لايكون ناويه تخوفيني !!
.. لا انا مابي اخوفك بس رجاء اتركني
.. امشي معي لاي مكان نتفاهم بعيد عن هالازعاج
.. اخواني معي ماراح اروح وهم مايدرون
.. اتصلي عليهم وقولي لهم
.. جوالي مايرسل
.. خلاص امشي معي وانا اتصرف
.. وين امشي انت منين الله جابك لي وانا وش الي خلاني اطلع
حس انها تبي تستفزه وتجبره يتركها ماتبي تصير معه بمكان واحد مارد عليها طلع جواله واتصل .. الوووو
.. هلا نايف
.. اسمع انا هنا فـ السوق وباخذ ساره معي ونطلع لمكان ثاني
.. ليش هي عندك !!
.. أي هذي هي واقفه عندي
.. وهذي محتاجه اذن !! مايحق لي امنعك
.. قل لها ماهي راضيه تمشي معي تقول انكم ماتدرون اكيد راح تخافون عليها
.. والله مصدقه عمرها هذي ساره تخوف بلد
..ههههههه ترى ماارضى " يالله سلام
.. سلام
سكر التلفون منه .. وش قالك ؟؟
.. وش راح يقول يعني بس قال انك تخوفين بلد
صكت اسنانها .. هين ياسلوم انا اوريك
ضحك عليها .. زين امشي بسرعه
ومشى وهي وراه طلع جواله وكلم فهد على طول من فتح الجوال رد عليها واختصر الاعتذار ... شفتك وطلعت توكل على الله وانا الله يكون بعوني كل واحد ساحب زوجته وانا اتفرج عليكم
.. هههههه اوكي اشوفك على خير
.................................................. ......................


.. ودي افرح فيه واشوف عياله بس الله يهداه معند مايبي يتزوج الحين
.. خليه ياام فهد شوي لاتضغطين عليه واذا مانفع معه نخلي عمه يتصرف
.. والله ان ماعدت اقدر عليه اذا كلمته قلب لي السلفه مزح وضيعها
.. ههههههه هذا هو فهد مايتغير ابدا يضحك بعز ضيقه
..فهد مثل ابوه الله يرحمه مايخلي للضيق مكان بقلبه
.. الله يوفقه " نادي هالشغالات يجيبون لنا هالبزارين نتونس بشوفتهم بدال ماحنا قاعدات كذا
.. طلعوا برى " اقول ياام سلمان كني اشوف ساره متغيره وحالها منقلب
.. والله يااختي هالبنت معوره قلبي حالتها صعبه وظروفها اصعب
.. ليه وش صاير عليها ؟؟
.. والله مثلك بس اظنها للحين ماهي قادره تتوافق مع زوجها
.. لاحول ولاقوة الابالله عاد نايف ماشالله عليه سنع وعقل واخلاق وش تبي بعد
.. هي تدري بكل هذا بس يمكن لانه اخو زوجها الله يرحمه
.. بتنسى مادام صار زوجها وهي على ذمته بتنسى
.. الله كريم الله يهدي سرها ويريحها
.................................................. ...................

لبست عباتها وطلعت من غرفتها ومرت ماانتبهت للي جالسه وتقظم اظافرها من نهاية المجلس سمعت صوتها ووقفت .. هدى
رجعت ادراجها وصارت قريبه منها .. خير يالطيفه بغيتي شي !!
.. وووين رايحه
.. عبدالله يقول اخوانه مجتمعين ببيت ابوه يبي يروح لهم هو وريان قلت اروح معهم اغير جو واتعرف عليهم زين
حسدتها لان صفحتها بيضا عندهم عكسها الكل يكرهها تخيلت جمعتهم ووناستهم وهي هنا تحسب ذنوبها .. وين سرحتي
.. لا ولا شي راح تطولون
.. مدري على حسب الجو اذا استانسنا نطول "ليش ؟؟
يمكن كانت تبي تقول ابي اروح معكم "كان هذا الي تحاول تقوله لكن اكيد مااحد راح يصدق انها تغيرت بمده قصيره فضلت تحتفظ بكرامتها وتسكت .. لا ولاشي روحي لاتتاخرين على عبدالله
خلتها صحيح تغيرت لكن مو بهالسهوله تقدم على تصرفات كانت ترفضها قطعيا تركتها براحتها وتعتقد ان الي وصلته معها انجاز والباقي عليها هي ..تصبحين على خير

طلعت واتركتها واقفه وعاجزه وراحت لعبدالله الي يستناها بسيارته ركبت جنبه.. ليش تاخرتي !!
.. ابد كنت اتزين ولا تبي اهلك يقولون عني ماني حلوه
شغل السياره وطالعها .. المهم انا وش اقول
..اكيد انت المهم بس لو مايعنون لك مايعنون لي
حس بشي من الاعتزاز تحطه عنوان رئيسي بكل موضوع وتشعره باأهميته الي دثرتها لطيفه بالفعل قدرت تستحوذ على جزء كبير من قلبه انطلق معها هي وريان متوجه لبيت ابوه ولاخوانه وهو متاكد انه ماراح يتكدر بعدها
..................................................


هذا الغروب اللي خذاني عن الناس
فيه الظلام اللي قهر رغبة الشمس
فيه الوداع وفيه تكثيف الاحسـاس
وفيه العيون اللي بكت راحل الامس
اتآمله واسرق من الريح الانفـاس
واقول يادنيا الصخب صوتنا همس






انحبس الهوا عنها ماتدري وين راح ياخذها ولا وش مقرر عليه او نيته الي ينويها رفعت بصرها له وهو ساكت وسارح بالمساحه قدامه جاها شعور انه مثلها مايدري وين رايح وماعنده قرار محدد راح يقوله .. وين مااخذني ؟؟
تنبه وتلفت وتذكر انها معه .. وين تبينا نروح
رجعت لوضعها الاول .. يعني راح تاخذ رايي بهذي من عرفتك وانت تملي على اوآمر بس
تبسم بداخله على اسلوبها ..والله انك صادقه خلاص راح اوديك للمكان الي يعجبني ماله داعي اشاورك
سكتت عنه خايفه من تهورها يجني عليها لانها تحت رحمته مشى مده ولقت نفسها عند البحر كان المنظر سااااااحر قبل المغرب فتح الباب ونزل وهي بمكانها فتح شنطة السياره وطلع بساط صغير فيها وفرشه شافها بالسياره قرب للباب واتكى عليه .. ليش ماتنزلين
حست انفاسه تلفح وجهها كانت اقوى من نسمات البحر تحركت وهو ابعد عن الباب حتى تنزل نزلت وصارت عيونها الناعسه تدور بالفضاء قدامها لمت عبايتها على جسمها بعد ماامتلت هوا وابتعدت عن عودها االغض الناعم .. اجلسي
جلست على الفراش اما هو جلس على مقدمة السياره وشعره يتطاير قدام عيونه لين رفع النطاره عليه" ومده هو يحاور نفسه علها تنتهي معه بقرار صحيح هل يتركها وهو يدري انها ماتبي تكمل باقي حياتها معه او يتبع هوا نفسه ويتبع العقل والمنطق ويعاملها كزوجه او يخلى الماضي يفرض كلمته عليهم ويعيشها معاها ازواج بمجرد الاسم "" طالت سفرته كأنه نساها وقف اخير ومشى وجلس معها لكن ماتكلم .. اكيد عندك كلام تبي تقوله
.. صح " ودي اعرف وش ناويه ؟؟؟
تفحصت ملامحه الجامده .. باأيش ؟؟
ابعد نظره عنها يمكن يخاف من الي راح تقوله او يخاف عيونه تفضحه .. بحياتنا مع بعض
.. ماعتقد ان باقى لي راي بحياتي بعد ماانفرضت علي اشياء انا ارافضتها انا حياتي صارت ملك ولدي
.. ساره لاتلفين وتدورين قولي رايك بصراحه
.. يعني انت من جدك جايبني عشان تاخذ رايي
حط وجهه بوجها .. اكيد " ليش هالسؤال
شردت بعيونها فيه ونست نفسها .. وش فيك تطالعيني
تنبهت وارمشت بسرعه واسستنشقت من هوا البحر .. ودي اعرف وين راحت لهجة الانتقام والتهديد وين ضاعت عن كلامك اللهجه الي كل يوم اسمعها وفجئه اختفت !!
واثق انها اذكا من انها يفوت شي مثل هذا اربكته بسؤالها وذكرته بااشياء مايحب يتذكرها ابعدت خصلات شعرها الي تطير وتلتصق على شفايفها الريانه .. على ايش كنت تعاقبني ووش الي غيرك ؟؟؟
بلع ريقه ضيقت عليه الخناق وافحمته ومالقى لسؤالها رد .. لاتغيرين الموضوع خلينا بموضوعنا
غمضت عيونها بضيق .. والله الي اشوفه انك انت الي تغير الموضوع وتتهرب من الاجابه
نزل عيونه عنها للحظه شعر ان ذكائها ممكن يوصلها للي بقلبه من خلال عيونه .. انا مااغير الموضوع بس مو هذا الي جبتك علشانه انا سئلتك سؤال محدد
اخذت بعيونها دوره على المساحه قدامها استقرت بعيونها عليه بكل جراءه .. يمكن صحيح ماجبتني علشانه بس انا جيت معك عشان اسئلك عنه وش الشي الي كنت تعاقبني عليه وخلاك تمد يدك علي >> وهي ترفع اصبعها وتاشر على نفسها .. وانا عمر مااحد مد يده على >>على صوتها الجهوري لكن شوشته رجفه من داخلها .. من عطاك الحق تذلني وتدوس بكرامتي الاراض >> صدرها صار يطلع وينزل واطرافها ترتعش .. ليش صرت انت والزمن علي >> وقفت عاجزه عن الكلام حطت يديها بحضنها وطمنت راسهابين اكتافها " بالفعل كلامها ما خلى له رد بعد برهه من الصمت زحف لها ومد يده وحطها على يديها الي بحضنها حس بحراره كوت يده " تساقطت دموعها على ظهر يده وهذا اكثر شي ادهشه .. تبكين !!! تمردت عليها دموعها واظهرت وجعها بصوره اوضح ماتكون

لاتحسبن دمعي نزل دووون سبه ..ابكي على الفرقاااا الي بعد ماجات



رفعت يديها لوجهها ومسحت دموعها وواجهته .. كنت تظن ان ماعندي احساس نستك قسوتك اني انسانه
مبهوت منها كلامها يغريه يعرفها اكثر واكثر يصور الجمال الي بدا يشع من داخلها مثل ماهو واضح من خارجها .. انا عارف انك تحسين بس ودي تقدرين الظروف الي مريت فيها
.. لاتنسى انها كانت علي حتى انا انت رجال وتقدر ترفض لكن انا كسر ظهري هالولد
مايدري ليه ردها رجعه لورا سنه واكثر .. ودي اسئلك سؤال
عظت على شفتها وقررت تتركه ياخذ راحته .. عن ايش !!
.. انتي ليش تضايقتي يوم عرفتي انك حامل ؟؟
.. من قالك ؟؟
.. احيانا في اشياء نعرفها بدون مانسعى لمعرفتها هي تجي عندنا >>فهمت ان نواف الي قال له
تلملمت على نفسها وتكورت وقربت رجولها لصدرها وحضنتهم بيديها ونايف يراقبها وينتظر منها اجابها حطت ذقنها على ركبتها وقعدت تناظر للرمل ..لاني كنت خايفه حاسه في شي يهدد حياتي واحساسي ماخيبني
كان يستمتع وهو يسمعها تفرغ شي من الشحن داخلها كانت صادقه بكلامها وبمشاعرها .. ساره احنا لازام نحط حل لوضعنا
صارت تقلب الرمل باصبعها وتكتب حروف وتمسحها .. وش الحل بنظرك !!نفترق ويجبرني ابوي اتزوج واحد غيرك ولا اقعد عندك بس لان مافي وحده ممكن تاخذ مكاني بحياة متعب حلين احلاهم مر
اكيد حس بمعناتها يعني كانت صابره على ظلمي لانها خايفه تنجبرعلى واحد غيري ضاقت الدنيا بعينه من الضيق الي يشوفه بعينها
.. ساره انا آســــــــــف""""


من هنا البدايه حيث اوقف الخجل وضرب حواجز الصمت بقضبه من حديد وبكف جريئه مزق سواتر القلوب

فاأين هو منها عندما عرف أين هي منه ؟؟؟


.................................................. .......



..غريبه تاخرت توقعتها ترجع للبيت قبل نوصل تتوقعين سافروا

افرحها هالتاخير يمكن لقوا باب يخرجهم من دوامة المجهول .. يااختي انتي ليش ملقوفه حرمه مع زوجها وبعدين وين تسافر وولدها هنا

حكت راسها .. صح وشلون نسيت مايصير تخلي ولدها >> ابتسمت وبسرعه ورفعت طرف جلابيتها وجلست معها على الاراض .. تتوقعين وش ردة فعلها اذا اشافت اذا الي اشترينا لها

.. هههههههههه اتوقع تلفه على رقابنا وتخنقنا فيه

.. انا مدري طالعه على من عنيفه " اقول نوف وش رايك نتصل عليها نشوف وينها

.. يابنت الناس اتركيها وش فيك متطفله

.. مدري ودي اعرف وين راحو!!

.. خلينا من هالسوالف وقومي نتجهز للزياره

.. أي صح سلمان قال بعد صلاة العشا ياخذنا عند عمي

.. الحمدلله ابوي تحسن وان شالله ماراح يطول فاالمستشفى

............................................

بعد ماطلع واتركه نايف بالمجمع ركب سيارته وطلع يمشي بسيارته مايعرف احد هنا نايف مع زوجته وسلمان مع اهله في السوق


طبعا ماعنده خيار الا يتصل عليها وقبل ينقطع الخط ردت وهي تلهث ..الوووو
..خير تلعبين رياضه انتي !!

.. لا بس كنت اركض عشان الحق عليك قبل تسكر
.. زين لحقتي ولا رحت دورت لي وحده ثانيه اكملها
..مــــــــاتقدر
.. هههاي وليش ان شالله مااقدر ماتدرين انهم اكثر من الهم على القلب
بدت تتدلع عليه .. لان مهاوي ماتهون عليك
.. اه منك انتي
.. المهم وش اخبارك انت وشلون عمك ان شالله تحسن
.. الحمدلله تمام وترى يتوعد فيني بس يطلع من المستشفى يبينا نتزوج
.. يعني انت ماتبي نسوي العرس !!
.. انا ادور احد يغصبني والظاهر عمي راح يسويها
.. يــــــاسلااااااام
.. اتغلى يالخبله اتغلى
.. الله فهودي عندك كلمات غزل صراحه تذوب
مسك ياقة ثوبه كنها تشوفه .. شكرا ترى هذي خاصه للحبابيب
.. طيب ماقلتي مطول عندك
.. والله على حسب طلعة عمي
.. طيب وشغلك !
.. دبرت نفسي واخذت اجازه كم يوم
لاحظ انها مستحيه منه ماتبي تسئله عن نايف لكن فهم عليها .. تدرين قبل شوي كنت مع نايف بالمجمع شاف زوجته هناك مع اخوانها راح معها وخلاني
.. صدق والله فهد
.. وشلون يعني اكذب عليك استحي يامره
.. الله ياحمش والله ماانت هين
.. وش رايك فيني ؟؟
..جد والله نايف اخذ ساره وطلع
.. أي والله وسلمان هايت مع زوجته عاد انا قعدت اندب حظي
.. هههههههه الله يقطع ابليسك بس ماعليك هانت
.. شوفي من ارجع للرياض راح احدد الزواج وماابي كلمه زياده
.. والله اليوم ماانت فهودي الهادي الحبوب متغير وش فيك
.. الغيره يامها هب عليهم كل واحد ساحب زوجته وانا اتفرج عليهم
.. اسم الله عليهم حرام عليك قل ماشالله
.. ماعليك هذولا ضد العين " المهم تبين شي قبل اسكر
.. ليش مستعجل تو ماتكلمنا
.. انا طالع لبيت عمي الحين اشوف اذا احد بيروح معي للمستشفى يمكن عمي يغصبني
.. ههههه اوكي سلم على نوره وخالتي
.. يوصل يالله سلام
.................................................. .........
عطني بقايا قلب .. مني خذيته ..
وأعطيك فرقى .. ما عقبها تلاقي !





<<روحي الضائعه وقلبي الضعيف اصبحا رهائن لعنف الحب وجبروت الغرام >>



افلتت يديها وتربعت وهي بانيه جسمها وشادته من قوة الكلمه الي سمعتها

.. تتآسف على ايش بالضبط ؟؟

..على كل شي بدون تعداد من مدة يدي لااصغر كلمه قلتها بدون قصد

انسلت شيلتها عن راسها بفعل الهوا وهي تغمض عيونها من قوة الهوا وحفيفه الي يمر اذانها .. وتظن الاسف ينسيني الي شفته

.. لازام ننسى صدقيني حتى انا اراح انسى اشياء وكلام قلتيه جرحتيني فيه

.. وقفت وهي تنفض عبايتها .. يالله نرجع تاخرت على متعب وبعدين بلحق على الزياره مع اخواني

قف هو الثاني فهم انها تراوغ عن نقاشاتها .. ماشي براحتك راح اخليك تاخذين وقت تفكرين فيه واذا رجعت من السفر نشوف وش نسوي

شخصت نظرها فيه .. بتسافر ؟؟

وهو يفتح باب سيارته ومواجها .. الليله ان شالله راجع للرياض

ظلت واقفه بمكانها منذهله جاوبها على تساؤلاها الي ماانطقت فيها .. عارف وش راح تقولين " غريبه مااخذتك معي

مازالت عيونها تبرق بتساؤلات كثيره ماقدرت تفصح عنها .. ودي ترتاحين وتفكرين بهدؤ عشان نوصل لقرار يناسبنا

اخذت نفس عميق ومشت للسياره

ركبوا سيارتهم وانطلقوا راجعين لبيت ابو سلمان


مع مغيب الشمس التي اعلنت رحيلها لتنبئ عن يوم جديد اسر قلبي بين قضبان حناياه

وصل للبيت ووقف يتمنى منها كلمه او اشاره او حتى نظره لكن للآسف مجمده الي داخلها رفعت راسها لواجهة البيت وانزلت مشاعرها متضاربه دوي وانفجارات داخلها من حواره الهادي ميلت جسمها ومدت يدها للباب وفتحته ووطت رجلها الارض الي ماكنت ثابته كانت تهتز من وطئتها عليها ثبتت واقفه واستدارت اما هو التفت قدامه وانشغل بتحريك سيارته

كان حلم او خيال او امنيه او وهم او سراب

لكن ما كان عنده مقدار ذره من شك انه حقيقه

.. نــــــــــــــــــــــــــايف ..





هو انت ناديت ولا الصوت يخيلي "يامن ضلوعي اذا ناديت سمعنك
اشتقت لك حيل ودي اسئلك قلي "اشتقت لي ولا طيوف الشوق ماجنك


تركت يده ماكانت تشتغل فيه " وتخلت عينه عن ماكانت تناظره "كل شي ركزه عليها حواسه مشاعره "اسمه كان له طعم ولون غير

ميل رقبته وهو غير متاكد من الي سمعه حلم ولاحقيقه وهم ولا واقع صدق ولاكذب كل حرف يطلع من حنجرتها كان اسم يحمل معنى رائع

رد عليها يرتقب شي يصحيه من الحلم الجميل الي عاشه .. نعم

تمنت لو ترجع الكلمه من مكان ماطلعت لكن للاسف " كيف قدرت تقولها وشلون لسانها طاوعها تتلفظ باسمه نست وش كانت راح تقول له .. هاااا بتطول ؟؟

.. لا يومين ان شالله وارجع تبين شي

وهي تقفي عنه وتعطيها ظهرها وتقترب من باب البيت .. لااااااااا

ياترى مااذا يكون هذا هل هي عاصفة هوجا اجتاحت جبلا من احجار صغيره وبدات تتتساقط من اعلاه ؟؟؟

تركها تدخل البيت تجر رجولها وكمل طريقه بعد لقاء ربما هو بداية النهايه


.............................................
.. السلام عليكم

قطع دخولها كلامهم لاحظ الكل واجهها والقلق والحيره اشياء انرسمت على ملامحها .. وعليكم السلام

.. وش فيك يايمه ليش وجهك متغير وليش تاخرتي

.. مافيني شي يمه " وين متعب

وقفت نوف ومشت لها .. متعب مع الشغاله "ادخلي بسرعه تجهزي قبل يجي سلمان راح نروح لابوي

كانت تقول كلامها ماتبيها تجلس وتبي تنفرد فيها مادامت تحت تاثير الموقف يمكن تقدر تعرف وش فيها .. الحين ادخل اصلي ونروح

وقفت نوره بعباطه مستعجله على ردة فعلها .. تعالي بسرعه شوفي وش شرينا لك

نفضت يدها وهي داخله .. نوره ترى مالي خلقك االحين

.. ماعلي منك مصره اسمع رايك >>ركضت تسابقها للغرفه ونوف وراه فتحت الدولابه وطلعت الكيس وسحبت منه قميص نوم جرئ شوي .. وش رايك؟؟

عقدت حواجبها وصكت اسنانها هذا الي كان ينقصها بهاللحظه ..وش هذا

ضحكت بسذاجه نوره ماكانت تقصد الاتمزح معها لكن للاسف كان بغير وقته .. شوفة عينك

قربت بسرعه وسحبته من يدها بدون وعي .. من طلب منكم تشترون لي شي

استغربت نوف ثورتها وحاولت تهديها .. ساره اهدي وش فيك نوره ماتقصد تضايقك

ارتبكت نوره وخجلت من نفسها .. ساره انا اسفه

.. ناقصتك انتي وياها تزيدون علي >> دموعها بدت تتابع بسرعه جلست على السرير بعبايتها ماعندها قدره تتحمل اكثر خلاص الطاقه الي

تستمد منها قوتها نفذت وقفن عند راسها .. بسم الله الرحمن الرحيم تكلمي وش صار !!

.. ماصار شي بس خلوني لحالي >>كلامها كان يتقطع من قوة بكاها ومن الضيقه الي تطبق على صدرها

.. انا ماقصدت ازعلك

مدت جسمها وهي مازالت تلبس عبايتها ..مازعلت بس خلوني لحالي

..ماراح تروحين لابوي

حست انها لو تروح له ويشوفها بهالحال راح يتعب قررت تجلس وتخلي زيارتها بكره .. لا واذا سئل عني قولو له تعبانه

ايدت نوف رايها .. احسن بعد يالله احنا رايحين " يالله يانوره

قبل يطلعون .. نوره لاتزعلين على بس انا متضايقه شوي

ناظرت لها وهي تغتصب الابتسامه .. المهم انتي ماتزعلين >> وطلعت مع نوف اما ساره قعدت تفرغ مافي صدرها لين انتظم نفسها ونامت

.................................................. ........

السفر/ضيم المودع ..
السـفر / هم المودع .. !
السـفر / طعم الكأبـه .. !
السفـر / خطوه مفارق ضيع الدرب [ بشـبابه .. !






توجه للمطار مباشر وهويشيل احساس ماقدر يحدده في من الحلاوه بقدر مافيه من المراره فيه من الجمال بقدر القبح فيه من الانس بقدر الخوف
اسئله دارت ودارت
هل فعلا رغم محاولتها انها تكرهه وتكرهه بنفسها حبها وصارت اجمل صوره يتمتع بالنظر لها ؟؟
نواف معقوله حبي لساره خيانه له وزواجي منها وش يكون ؟؟
اتعبه التفكير وعجز يوصل لقرار
سلم السياره الي استاجرها فترت وجوده واخذ تاكسي وتوجه للرياض على موعد للقاء قريب

.................................................. .......


دورها بينهم لكن ماكانت موجوده نوره وسلمان ونوف .. وين ساره ؟؟؟
.. ساره تعبانه شوي وماقدرت تجي معنا ان شالله بكره تجي
.. ليش وش فيها ؟؟
.. مافيها شي بس مرهقه شوي
.. يمكن لان نايف سافر وتركها
اندهشت نوف ودار السؤال بسرعه معقوله هذا الي مضايقها ..ليه يبه هو سافر
.. أي مرني اليوم وقال انه راح يسافر يشوف شغله
.. وليش ماخذ ساره معه !!
.. يقول انه ماراح يطول
الف فكره دارت براسها وضع يثير الاستغراب اكيد صار بينهم شي قلب حالها


.................................................. ...........



قمراك والقمر لامن غرب ../..ينزاح نوره وانت بالظلما اختفيت



حست راسها ثقيل وعيونها متورمه تذكرت انها ماصلت وقفت على حيلها حذفت عبايتها على الاراض ودخلت توضت وصلت وغيرت ملابسها ورجعت سكرت الضو وتمددت من جديد قبل تجيها نوف وتحاول تطلع منها كل شي وهي تدري نوف راح تعرف الي وراها
سمعت اصواتهم داخلين برى في الصاله وبسرعه لفت جسمها للجهه الثانيه وغطت كامل جسمها باللحاف
حست الباب انفتح فتره وبعدين تسكر بهدؤ تنفست براحه وظلت مثل ماهي


.......................................

طلع من المطار يسحب شنطته ينقصه شي في حاجه بداخله تدورها تبحث عن تفاصيله عنادها عفويتها كلامها برائتها طهرها صبرها منظر الوجع بين اهدابها
ركب تاكسي ورجع للبيت وداخله صمتها يونس سكونه عزلتها تمتد بنواحيه غموضها واضح بين جدرانه
لااول مره يحس بالوحده لاول مره يبحث عن انسان محدد وليس مجرد موصفات يتمناها العيوب الي تعرف عليها من خلالها كانت مزايا تزيد رونقها بعيونه طلع على العتبات متوجه للدور العلوي اول غرفه طاحت عينه عليها الغرفه الي صار يتردد عليها بالفتره الاخيره ويمشي مجبر لها داخله شعور غريب سكنه يوم سكنها " تلفت بارجاءها "مده وش الحكمه وش الهدف مالقى لنفسه اجابه طلع بسرعه لغرفته واخذ ملابسه وطلع من البيت رركب سيارته وراح للشقه الي ماعرفها وهو فيها عله ينساها لكن هل راح ينسى نواف؟؟؟


..............................................




الصباح قامت من نومها تحس براحه ارتاحت شوي بعد مافرغت الكبت من داخلها بعد ماغسلت وصلت ولبست طلعت وتركت نوف نايمه توجهت للصاله مكان موجود الا ام فهد وامها .. صباح الخير
رفعت امها نظرها تتفحص وجهها .. صباح الخير تعالي يمه اجلسي معنا
قربت وجلست ورصت ظهرها على المسند وراها .. متعب ماهو في الغرفه وينه
.. متعب البارح نام عندي بغرفتي قلت للشغاله تجيبه عندي
.. وليش ماخليتيها تجيبه عندي اكيد راح يزعجك
.. لا اسم الله عليه نايم ماتحرك ابد
خزتها ام فهد .. اقول سويره ليه مارحتي مع زوجك وانا خالتك ترى الرجال يحب المره الي ترافقه بكل مكان
ماكانت تدري ان عندهم خبر بسفرته بس بعد سؤال ام فهد توقعت ان فهد الي قالها .. وين ؟؟
.. وين يعني لبيتك للرياض
.. ليه هو قايل لفهد انه بيسافر
.. مدري عنه اذا كان قاله فهد ماعلمني
.. اجل وش دراكم
ام سلمان كانت تراقب حوارها مع ام فهد لكن على هالسؤال هي جاوبت .. زار ابوك امس قبل يروحون له اخوانك وقال انه مسافر
كانت تناظر بغرابه حيرها هالانسان ..انا قلت اجلس هنا لين يطلع ابوي من المستشفى "
وطلعت هاربه من نظرات امها اوسئلة ام فهد
.................................................. .....


وصلتها ريحة البخور لمكانها وقت رجعة عبدالله للبيت كانت تقارن بين هدى وبين نفسها انشغلت باحقادها عن زوجها وولدها لين اشغالتها همومها ونست الدنيا بكبرها ونست ان الله منتقم جبار يقتص لكل صاحب حق وانه حرم الظلم على نفسه ضاق فيها المكان وطلعت من الغرفه للمكان الي يجلوسون فيه لقت ريان جالس وومعه كراسه والوان جت وجلست جنبه من شافه زحف شوي وابعد عنها حست بحركة لكن ماعلقت .. وش قاعد تسوي
.. ارسم بيت
..ومن الي جاب لك الكراسه والالوان
.. هدى جابتها هي وبابا
لامت نفسها وعاتبتها الناس تتحسر على الطفل اذا انحرم من امه وهي ولدها صارت زوجة ابوه احن منها عليه.. ارسم معاك ؟؟
لف بعيونه عنها .. لا هدى رسمت لي وانا برسم مثله
خيب ظنها لكن ابدا مالامته طفل مايعرف يحقد مايعرف يتصنع طفل مايخفي بقلبه شي .. طيب نرسم شي ثاني
.. لا هدى قالت لي خلص عشان اذا جا بابا اتغدى معه
كان يردد اسمها بكل كلامه واضح انها سيطرت على عقله بحنانها لحظات دخلت مستعجله والصحن بيدها وقفت فجئه يوم شافتها
.. لطيفه كنت احسبك نايمه " زين قمتي عشان تتغدين معنا
سكتت لكن ريان ركض لها وكراسته بيده .. شوفي رسمت بيت
نزلت الصحن على الاراض وانزلت لها .. الله حلو" روح لماما تشوفه
ماقدر يرفض لها طلب توجه لامه الي جالسه تنتظر وصوله لها وحط الكراسه قدام عيونها بدون مايطلب رايها اخذتها من يديه وسحبته لحضنها .. رسمك يجنن حبيبي
كانت هدى تراقب تصرفاتها واضح انها تحاول تسترد شي من خسايرها اما ريان قام من بين يديها وطلع وضح الضيق عليها ..لطيفه لاتزعلين مني او تزعلين من ريان هو طفل وبعدك عنه سبب فجوه بينكم
.. مايحق لي ازعل منك بعد مامديتي يدك لي وسحبتيني من الغرق بس انا ودي على الاقل اكسب ولدي وارجعه لحضني بس مدري وشلون
.. حقك بس ودي انبهك لشي يالطيفه عبدالله شبع من حياة النكد وانا تقربت لك علشانه واذا تبين ترجعينا لحروب من جديد ترى اقدر احمي نفسي زين
كلامها كان واضح ماتبييها ترجع للاساليب الشر من جديد فهمت لطيفه مقصدها .. صدقيني حتى انا تعبت ومدام انتي صرتي صريحه انا بعد بصارحك انا مالي الحين بعد الله غيره وراح احرص على راحته بس انتي ساعديني
هزت كتفها .. مااظن فيه وحده بمكاني تسوي الي سويته وانتي شفتي ان جبروتك وقوتك طاحت وصرتي ضعيفه
.. تتشمتين فيني ؟؟
.. انا ماتشمت فيك انا اوعيك وانبهك عيشي حياتك واتركيني اعيش وريحي عبدالله عشان ترتاحين
..الله يقويني واقدر ارد شي من الي راح " خلينا نقوم نجهز الغدا
يالله
.................................................. ...................

الشاطئ الذهبي
12-25-2009, 07:22 PM
:ق200::ق3::ق100:






دخلت وولدها بيدها لقت نوف واقفه قدام المريه وتمشط شعرها دخلت من غير ماتتكلم ولا كلمه نزلت المشط من يدها ولمت شعرها واستدارت لها بعد ماحطت ولدها على الاراض وجلست عنده وهي تحرك اللعبه قدامه رمقتها بعين غضبا نه .. الحين صرنا لحالنا تكلمي
مازالت تناظر لولدها .. وش اقول ؟؟
بعد ماكانت جالسه نص جلسه .. ساره لاتسوين نفسك غبيه لاني اعرفك اكثر من نفسي قولي وش الي صار بينك وبين نايف خلاك بهالحاله
تكلمت بحزم علها تتركها بحالها ,, ماصار شي واظن اذا صار يحق لي احتفظ فيه لنفسي
.. لا مايحق لك
مطت شفتها وخزتها بحراره .. وليش ان شالله
او مئت باصبعها .. لانك ماانتي راضيه تشيليني من تفكيرك وحاطتني عقبه بينك وبين زوجك
صارت عيونها على استعداد تنهمر منها الدموع بسرعه .. لاتقولين زوجك ماحب اسمع هالكلمه
.. بس هذي الحقيقه نايــــــ ــــف زوجــــ ك رضيتي ولا مارضيتي
.. نوف انا ماقدر اتكلم اتركيني ساكته على الي بقلبي
رحمتها وحست فيها ..طيب قولي لي هو زعلك
تتابعت شهقاتها .. لااااا
..طيب ليش البارح متضايقه ؟؟
حطت ظهرها على السرير الي وراها وقعدت تاكل باظافرها ولاردت لكن نوف حاولت تلمس الجرح .. متضايقه لانه سافر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ابعدت اصبعهاعن شفايفها ..ليش تقولين كذا ؟؟
.. لان حالتك البارح تقول ان وراك شي
..ومالقيتي الا هالتفسير
.. مافي غيره
.. نوف انا ماعاد اقدر افكر احس روحي بتطلع ودي ارتاح من هالعذاب
..طيب ارتاحي ن ماسكك انتي الي معذبه نفسك
..انا ماقدر اعيش مع واحد كنتي تفكرين فيه وبعدين لاتنسين انه اخو نواف
.. ياساره فكري بعقلك نواف الله يرحمه وانتي ماراح تقعدين من غير زواج وانا الف مره قلت لك انا ماعدت افكر فيه نايف ذكرى راحت بحالها واذا انتي ماانتي متاكده من هالشي ماانتي اختي الي اعرفها
بيحت سدها بعد كلام نوف وبدت تسرد الي داخلها كانها تنقش شوك من صدرها .. قالي لازام نشوف حل لحياتنا وطلب مني افكر
.. معاه حق الرجال طلع يفهم اكثر منك
نزلت يديها بحضنها وقعدت تفركهم ببعض .. واعتذر مني
بصدق فرحت لانها هالمره ماغطت محاسنه بعيوب مختلقتها عليه .. معناه انه يبي يبدا حياه جديده
.. بس انا متصاعبه الموضوع
.. صدقيني ماانتي احسن من ظروفه لايغرك انه رجال انتي اكثر وحده تعرفين وش كثر يحب اخوه لكن هذا النصيب لا ارادتك ولا ارادته هذي مشيئة رب العالمين وانتي مؤمنه وتعرفين ان الانسان ماله الانصيبه
هزت راسها بتأمل ..النصيب الي فرق بينك وبينه النصيب الي جمعني فيه النصيب الي خل زوج لطيفه يتزوج حبيبة ناصر
..طبعا موكل شي نتمناه ناخذه المهم وش ربي يكتب لنا انا لو كنت ادري ان ناصر راح يكون بيوم من الايام كل شي بحياتي ماكنت بكيت يوم تزوجته وانتي ياساره وفقي هالعذاب وافتحي يدك للحياه وعيشي وارضي بالي انكتب لك صدقيني راح ترتاحين احنا دايم اكثر شي يعذبنا اعترضنا
..آآآآآآآآآآه يانوف تعبت تعبت
حطت يدها على راسها .. سلامتك من التعب ارمي كل شي ورا ظهري واهتمي بنفسك وبولدك
..تظنين اقدر اعيش معاه
.. ساره انتي تشوفين انه ماينعاش معاه
حطت راسها بالاراض .. ببداية حياتي معاه لكن الحين بجد حسيته تغير مع اني احسه يتصرف بطبيعته
.. هذا المطلوب واعتبري الي شفتوه بدايه زي أي بدايه تكون صعبه لكن مع الوقت كل شي يصير سهل

لمست نوف الجرح الملتهب وضغطت عليه لين اوقفت النزف ساره صارت تفكر بشئ من الجديه بحياتها معاه ونهاية عذابهم
.................................................. .

بعد ثلاث ايام

سافر فهد وامه وبقت نوف وساره
نايف من بعد لقاءه بساره قطع أي اتصال
ابو سلمان اليوم اوبكره راح يطلع من المستشفى ناصر يومين ويرجع ياخذ نوف

جاهزين للزياره ونوف متمدده جنب امها وهي تحس بألم بظهرها
..اخ يمه ظهري يعورني
..سلامات وش فيك يايمه
.. مدري من قمت الصبح احسه بينكسر
.. اجل لاتروحين لابوك اذا كنتي تعبانه واذا ارجعوا خلي سلمان يوديك للمستشفى
..من هنا لين رجعتهم اذا ماخف راح اروح
طلعت ساره للصاله لقتها متمدده .. نايمه انتي ووجهك وسلمان برى يستنانا
.. اتركيها اختك تعبانه وماتقدر تروح
تغيرت ملامحها .. خير وش فيها ؟؟
..بلا كثر اسئله مو تقولين سلمان برى روحي له قبل يمشي ويخليك
مشت بسرعه ..اوه الواحد مايقدر يسئل
حركت نوف يدها ..اقول روحي بس بلا هذره زايده

.................................................. ............

قربت لباب غرفته حست بشي من الخوف ونفضه بجسمها في شي اربكها وغيرها تنفست بعمق قبل يفتح سلمان الباب ويلتفت بسرعه لها هي ونوره .. خليك يانوره نايف هنا ؟؟؟؟؟؟


البـــــــــــــــ الاخــــــــــير ـــــارت
عمــــري زهر بس للأســف صار ذبلاااان
وكــــل البحــور بكبرهــاا ماسقتــــني








قربت لباب غرفته حست بشي من الخوف ونفضه بجسمها في شي اربكها وغيرها تنفست بعمق قبل يفتح سلمان الباب ويلتفت بسرعه لها هي ونوره .. خليك يانوره نايف هنا
وقفت مبهوته من الي سمعته رجعت نوره لكراسي الانتظار وهي واقفه بمكانها .. ليش واقفه انتي ادخلي!!
>> اخر شي توقعته انها تلقاه عند ابوها ماقدرت تنكر بنفسها استغرابها من انقطاعه طرى على بالها انه راح ياخذها الحين مالها عذر راح ترجع معه غصبا عنها ابوها راح يطلع من المستشفى خيارها الثاني ترفض الرجعه وتنهي كل شي لقت نفسها واقفه وخاضعه لنظراته المتفحصه كشفت الغطا عن وجهها .. السلام عليكم
كان رده ورد ابو سلمان واحد .. وعليكم السلام
وهي مبتعده عن مكانهم اشر لها على مكانه .. تعالي يابنتي اجلسي عندي >>قربت بخطوات متباطئه لين وصلت لاابوها وجلست معه بنفس السرير .. وشلونك اليوم يبه
.. الحمدلله والدكتور يقول ان شالله بكره اطلع
نايف كان ساكت مافي مجال للكلام >يمكن لو كانوا بغير وضعهم كان سلمت عليه لكن الي صار بينهم خنق أي تعبير حتى الفرح والحزن ماقدر يحدد هل فرحت ولا زعلت لانها شافته كان ابو سلمان يسولف مع ولده وهم كل واحد منزل راسه للاراض وسارح لين تكلم ابو سلمان .. وان شالله مطول عندنا يانايف
تنحنح وعدل جلسته .. لاوالله ياابو سلمان انا فضيت نفسي حوالي اسبوعين راح اروح لجده لان ابوي يبي يشوف متعب وبعد بكره راح نسافر
.. حقه ياولدي بس الله يهداه مدري وش حاده على هالبعد
قعدت تحرك براسها الي سمعته هل فعلا هذي رغبة ابوه ولارغبته هو احتارت فيه
.. خلاص هو تعود على المكان والناس بس يمكن يجبرونه اخواني ماراح يقعد هناك وهم هنا عارف بدر تخرج وتقريبا حصل وظيفه ومها راح تتزوج وتجي بعد والدور على الباقين
.. الله يجمع الشمل غربتنا اشغالنا عن ديرتنا
مارد سلمان وظل محتفظ بالي عنده لين يأكده اما ساره فكانت تستمع لكلامه الي فيه هيبه لصوته لتفاصيل لاول مره تحاول تدقق فيها وقف بعد مده .. انا استئذن ودي اروح ارتاح تروحين معي
رفعت راسها بسرعه .. وين ؟؟
.. انزلك لبيت ابوك واروح للفندق
بلعت ريقها ونطقت بصعوبه تحسه ينتظر منها الاجابه .. لا راح اروح مع سلمان >> خافت من مواجهه ثانيه ونقاش يزيد عليها
..براحتك >> وطلع من عندهم وهي سارحه بهالانسان الجديد الي اول مره تعرفه وتكتشف الجانب الثاني منه دخلت نوره ووهي ماكانت معهم متلخبطه احاسيها شعور غريب يكتسحها لين رجعوا للبيت دخلت للغرفه بعيده ان أي نظره او كلمه او استفسار عرفت نفسها تتلخبط من القاء بينهم
كانت تهرب من أي كلمه يمكن تبي القرار يكون نابع من داخلها بدون اقناع اوضغط من احد

ويوم جديد تبع الي قبله الكل استقر باحساسه الا ساره الى الان تصارع نفسها وتجاهد حيرتها وعقلها يأيد قلبها لكن شي من خارجها ينهاها


نحن ضحايا الايام نحن من ترى قوتها من خلالنا


اليوم الي انتظره الجميع
استرد البيت روحه زغردت لحضوره الجدران ابتهجت ارضه وزهت بخطواته عليها
جلس بينهم يشوف الشوق له بعيونهم الضاحكه .. نورالبيت برجعتك ياابو سلمان "الحمدلله على سلامتك
..الله يسلمك "البيت منور فيكم
جلست نوف ملاصقه له .. اقول يبه هذا كأنه غزل
اخذت قطعه من الحلا قدامها ودقعتها بفمها بسرعه .. خليهم مشتاقين لبعض
سحب سلمان صحن الحلا وابعده .. بس راح تفنجرين من كثر مااكلتي
نهته امه .. سلمان وش فيك على اختك ماصارت قطعة حلا الي اكلتها
.. يمه الله يهداك بيذبحها الاكل
..مالك شغل انت ماتقدر غير على
حب ابوها ينغزها بكلمه .. عشان تعرفين قيمة نايف
وقفت الاكل بحلقها عجزت تبلعها اخذت فنجان القهوه بسرعه علها تنزل نطت بسرعه قبل يجي كلام ثاني لكن سمعت سؤال ابوها .. باي وقت راح تسافرون
بلعت ريقها ماتدري وش سبب تغيير حالها من ذكره .. مدري ماقال لي
قالت كلامها وراحت ولحقتها نوف دخلت الغرفه وجوالها يدق طبعا توقعت اتصاله او احساس عندها انه هو توقعها طلع صح قعدت لحظات تناظر للرقم وجامده بدون حراك مسكت نوف الجوال وشافت الرقم لكن لانه بدون اسم سئلتها .. تعرفينه ؟؟
عيونها صارت تروح وتجي بالمكان واخيرا ثبتت على اختها .. هذا هو"""
.. ردي عليه ياساره يمكن يبي شي ضروي
تهدج صوتها وارتجف فكها .. خايفه يانوف خايفه
ارتفع صوتها بعد مانقطع صوت الجوال .. لا انتي اكيد ماانتي صاحيه وش الي يخوفك راح ياكلك يعني
ارتمت على الكرسي .. ياناس فاهموني
حطت وجهها بوجهها ويديها على جوانب الكرسي .. انا فاهمتك زين انتي داخلك شي خايفه انه يصير تشجعي ياساره ربك بيرحمك وانتي ماتبين ترحمين نفسك
عيونها تبرق بلمعة دموعها الي وقفت بمحاجرها .. وش قصدك
.. قصدي انك ماانتي لاقيه لنفسك مبرر ترفضينه بس مصره على تفكيرك الغبي
اشرت على نفسها .. انا غبيه يانوف !!
.. أي غبيه اجل وش تسمين تصرفاتك تعترضين على القسمه وضعيفه لان دموعك الي تعزينها تنزل على شي مايسوى
.. انتي تشوفينه مايسوى اني اعيش مع نايف بالذات
.. نايف رجال مثل غيره ويمكن من خيارهم والحين صار زوجك قمة الغبا انك تضيعينه >>مرت عليها ذكرى بعدها عن ناصر ولان صوتها .. اسئليني ياساره انا ماراح اغشك
مسكت يدها تستعين فيها على القومه .. خلاص اذا اتصل راح ارد عليه
مازالت بذكرياتها .. سبحان الله ياساره كأن الزمن يعيد نفسه بيوم من الايام تحاولين تقنعيني اتقبل وضعي واليوم انقلبت الادوار >>
ابتسمت كأن داخلها شي شع بومضه حلوه من ذكرى اختها كل شي يتغير والايام تمضي وتغير اشياء فينا
انتفضت من صوت جوالها .. هذا نايف
جلست وحطت رجل على رجل .. عارفه من بيدق عليك غيره ردي عليه
ضغطت الجوال بين ايديها برهه وبعدين تجراء اصبعها وضغطت زر الرد وردت .. هلا
فز لانه ما توقع انها اترد .. السلام عليكم
زمت حواجبها كانها خايفه من خبر ينزل عليها .. وعليكم السلام
دخل معها بالموضوع مباشره .. تجهزي بعد العصر راح امر اخذك
مصر على مواجهتها وهي حذره منها او ماعندها قدره خلاص تخشى قربه وتربكها نظرته.. ووين ؟؟
اعتقد انها راح ترفض اذا عرفت الوجهه الي راح ياخذها لها .. مشوار ساعتين وراجعين لاتخافين
يمكن كلمته خوفتها زياده وحست عنده نيه تخافها .. يعني ضرررروي
..اكيد ضروري
ماعندها الا حل واحد ونوف تراقب تعابير وجهها الي تنشد وتلين .. خـــ لاص استناك
..طيب بعد العصر امرك سلام
..سلام
قبل تقطع الخط بينها وبينه ..ااا لحظه خلي متعب لاتاخذينه
ردت مثل الطفل المطيع تبي تخلص المكالمه وتخلي جهدها للمواجهه .. طيب

انتهى بينهم الكلام وسكرت التلفون واخذت نفس وصدت لنوف وقبل تسئل نوف .. تتوقعين وين بيوديني !!
..ليه هو راح ياخذك
جلست على الارض على السجاده بنص الغرفه رجولها ينتفضن .. يقول تجهزي بعد العصر باخذك مشوار
..وانتي ليش خايفه
.. مااني خايفه بس ماني مستعده لنقاش مثل نقاش ذاك اليوم
.. انتم لازام تتناقشون لين تستقرون على حل
.. نوف صدق انتي ودك اني اعيش معاه
وقفت وهي تعرف مغزاها من هالسؤال .. افــــــا ياسويره تشكين بحبي لك
مشت لها بسرعه .. لا يانوف انا عارفه حبك لي بس ...
حطت يدها على فمها .. لابس ولاشي خليك من هالكلام الي لايودي ولايجيب واسمعي اذا سمعته منك راح ازعل عليك واذا كنتي تحبيني فكري بحياتك واذا تشوفين نايف مافيه عيب كملي حياتك معه ساره ترى والله مليت من كثر ماعدت لك الكلام

...............................................

في خلوه مع الغوايه واتباع للشيطان بغرفتها مافي عين تشوفها ولا اذن تسمعها نست من لايسهو ولاينام "همست بصوت هادي .. الحين !!
سكتت تسمع كلام الطرف الثاني خافت من الفكره فكره مجنونها لكن مقابلها مغري مبلغ ممكن يجيب لها اشياء كثيره تتمنى تمتلكها ردت عليه .. طيب خلها بالليل
رد عليها يقنعها تسمعه وفعلابدا الكلام يدخل راسها فعلا عطله والناس نايمه وقت الصباح انسب وقت ممكن تتسحب فيه ومااحد يحس فيها
.. خلاص بس مو اليوم خلها بكره
ابتسمت وهي تسمع اجمل كلمات الغزل الي حرمت عليها اصطنعت الخجل وهو الي مايعرفها ولاتعرفه .. تسلم حبيبي اوكي على اتفاقنا بكره >>
اخيرا بدت تلقى مورد تغتني من وراه زين لها الشيطان طريقها ماراح اخسر شي بالعكس راح اربح واذا فكرت بيوم اتزوج ماراح اخاف لاني مطلقه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



.................................................. ...

.. خلصتوا من تجهيز الغرفه؟؟
نزلت كم جلابيتها على ذراعها ام بدر افرحها وجود نايف بين اخوانه ماكانت سيئه من الاول لكن موت نواف غير فيها اشياء واشياء مشت متوجهه يمه ..اي ياابو نايف خلصنا جهزنا كل شي حتى سرير متعب وخليت مها تبخر الغرفه
لف لها وهي تجلس بجنبه ..الله يعطيك العافيه
.. الله يعافيك بس وش طرى هالفكره عليكم
..والله نايف ا تصل فيني وقال انه بيجي يجلس عندنا اسبوعين
.. زين ماسوى والله نايف له وحشه وبالمره نشوف متعب الي ماشفناه ابد
.. الله يجيبهم بالسلامه " مها تجهزت
.. تقول لين تجي ساره وتروح معها
.. بس ساره راح تجلس اسبوعين وماظن انها تكفيها
.. مادامت عندها تساعدها واذا رجعت الله يسهل عليها بس ياابو نايف ماكأن شهر ونص ماتكفي للتجهيز
.. تكفي ياام بدر الرجال صبر عليها ماقصر مانبي نزودها معه
.. صادق والله رايته بيضا فهد له وقفات ماتنسي
.. الله يوفقهم

.................................................. .....................................

واستسلمت نفسي وقالت توبه !!
والوقت خلاني اعيد حسابه


لابسه وتنتظر بسرعه ردت على جوالها بعد مكالمه مااستغرقت ثواني ..اطلعي انا عند الباب
.. طالعه
طلعت وركبت بدون كلام سوى الركبه الي يشترك فيها الاثنين حرك ومشى ولاتدري وين
جنبه كان يحاول يلاحظ أي شي عليها لكن على غير عادتها ساكنها مو واضحه عليها خوف حتى انفاسها الي يوصله صوتها كانت مستقره هاديه تدل على هدؤ نفسها وطول الطريق وهو يتوقع تسئله عن وين رايحين لكن خيبت ظنه وصل لمكانه الي يقصده انتبهت انه فتح الباب ونزل ولا تكلم .. انزل !!
نزل راسه للشباك ..اي انزلي
عرفت المكان بس ماتدري ليش جايبها مشت وراه لين صار بنص السوق عند اول محل ملابس حالفه اشر لها عليه ..ادخلي>> دخلت وقفت ماتدري كيف تبدا عرفت انه يبيها تشتري لنفسها ملابس .. يالله اختاري الي يعجبك
..بس انا ماطلبت منك
.. انتي ماطلبتي بس قلتي انك محتاجه اغراض وانا ماخليتك تشترين
.. بس فلوسي بالبيت
حرك يده باستفهام .. أي فلوس
لفت عنه ومسكت فستان لونه اسود معروض وراها ..الفلوس الي عطاني اياه ابوك " مهري
..مهرك !!مومشكله خليه بعدين الحين خوذي الي تبين بسرعه
استدارت ماهي عارفه منين تبدا او ش تشتري قربه لخبطها .. ماشفت شي يعجبني
استغرب منها متوتره تدور على نفسها عيونها ماتركز بالملابس حواليها .. انا طالع لين تخلصين >> اشر على الفستان الي مسكته اول مادخلت .. اذا تبين هذا دوري لون غير الاسود >>
استراحت وهو يطلع فعلا فتحت عيونها على كل شي في المحل اشترت لكن موكل الي تبيه كان يدخل المحلات وهي تتبعه كل شي يتوقع انها تحتاجه لكن ماكانت تاخذ كل شي كانت تشتري بس تادية عمل حتى محلات الاطفال كان هو الي يشتري كل شي مضى مشوارهم سريع قرر مايطمع باكثر من كذا يمكن قبل كم يوم ماكانت راحت لو يسحبها تقدم كونها تطلع معه كانت تتعامل برسميه لكن احسن من التعامل بعدوانيه


.................................................. .................................................. ..

دارت بالغرفه وحضنت نفسها كأنها تحضن الي يسكن فيها ..ماني مصدقه يانوره اخيرا
فرحت من فرحتها وجلستها وجلست معها .. وليش ماانتي مصدقه قولي الحمدلله
رفعت كفها ونظرها للسماء .. اللهم لك الحمد والشكر
.. مدري وش بتسوي ساره بس تدري
تنفست بسرعه .. اكيد بتفرح " بس ناصر دقيت عليه مايرد
.. المفروض تقولين لخالتك
.. والله صادقه الفرحه نستني عطيني جوالي اكلمها وبعدين اكلم ساره مااقدر استنى لين ترجع
اخذت الجوال من جنبها وعطتها اياه .. انتي كلمي ام ناصر واتركي لي ساره
.. اوكي




.................................................. ........

بعد ماخلص بعض شغله نزل لامه وابوه تحت كلمته امه .. متى راح تجيب نوف ؟؟
.. يمكن بكره ان شالله اروح اجيبها
تكلم ابوناصر يسئله .. وشلون ابو سلمان
.. الحمدلله تحسن وطلع من المستشفى
رفعت ام ناصر جوالها وابتسمت .. الطيب عند ذكره " الــو
كانت تتنفس بسرعه .. هلا خالتي وشلونك
.. هلابك يايمه الحمدلله بخير انتي وشلونك وشلون اهلك
.. الحمدلله بخير
.. زين الحمدلله "بس وش فيه صوت يرتجف انتي تعبانه
.. لالا ياخاله مافيني الا العافيه
.. اجل وش فيك ؟؟
ناصر كان يتابع المكالمه ومستغرب ماتدري كيف تقول .. خالتي ناصر عندك ؟؟
.. أي عندي وش فيك تبين شي
.. طيب ليش مايرد على جواله
ابعدت الجوال عن فمها وسئلته .. نوف تقول انك ماترد على جوالك
عقد حواجبه وتحسس جيوبه .. الظاهر ناسيه فوق " ليش وش عندها
رجعت لنوف .. يقول ناسيه فوق " وش فيك يانوف صوتك ماهو طبيعي
.. صدقيني ياخاله مافيني شي بس من الفرحه
ابتسمت ام ناصر ابتسامه مجهوله تنتظر نوف تكمل .. خاله اليوم انا رحت للمستشفى >> ام ناصر كانت تستناها تكمل وقلبها يرقع بقوه .. وقالت لي الدكتوره اني حامل >> بدون شعور منها شهقت ووقفت تحس قلبها وقف من الفرحه وصارت يدها ترتجف .. صدق والله يانوف ترى قلبي مايتحمل
.. أي ياخاله كنت شاكه والدكتوره اكدت لي
كان ناصر وابوه جالسين ورافعين ارقابهم لها وينتظرون كلمه يفهمون منها السالفه لكن ام ناصر ما بينت لهم شي لين سكرت الجوال وجلست
سبق ابو ناصر .. وش فيك ياام ناصر وش فيها البنت
.. اصبر خلني اخذ نفس
.. تاخذين نفس !تركضين انتي ؟؟ قولي وش فيك وقفتي قلوبنا
.. نوف يابو ناصر نوف
.. يابنت الحلال تكلمي عارف انك تكلمين نوف وش فيها
قبل تقول كلمتها ناصر كان قابض الكنب بيده ويتمنى تخلص هالسالفه وتتكلم .. نوف حامل
كلمه ماقدر على غيرهامن كثر فرحته ..صدق يمه !!
.. صدق ياوليدي اخيرا راح اشوف عيالك الف مبروك
.. الله يبارك فيك يمه
ابو ناصر بردته الفرحه ولاانتبه انه ساكت لين باركت له ام ناصر .. الله يبارك فيك " متاكده ياام ناصر
.. وش فيكم تبوني اكذب نفسي قوم ياناصر كلمها وتاكد وريح ابوك
مارد راح يركض على الدرج وتركهم يهنون نفوسهم

.................................................. ...................................

.. هاه تجهزتي ؟؟
.. لاوالله استنى لبكره راح تجي ساره عشان اسحبها معي
.. يعني نايف راح يجيكم
.. أي بكره " بس ماادري راح يكفيني الوقت
.. ياحبيبتي انتي ماشالله عليك جاهزه ماينقصك غيري انا راضي فيك كذا بس انا خليت لك شهر ونص عشان مايقولون مشفوح
..ههههههه والله انك فاضي " انت الحين وش قاعد تسوي
.. ابد والله انا ماعندي شي اسويه غرفتي وهالعجوز كل يوم طاري على بالها سالفه وجارتني وراها للسوق
.. عاد هذي امك لازام ترضيها
..اكيد يامها امي لو تطلب عيوني مااقول لا
.. اول مره احس انك تتكلم بجديه
.. الا امي مافيها مزح
.. فهد ترى اغار
ضحك عليها .. لاعاد انتي شي ثاني
.. تسلم بس لاتصدق انا لايمكن ازعل من اهتمامك باامك
.. مشكوره حبيبتي " يالله امي تناديني طول اليوم جالسه لحالها اكيد خطرت ببالها فكره جديده
..اوكي سلم عليها
.................................................. .............................


أحسب السالفه ‘‘ نظرهـ ’’ و احسب ان الغرام ’’ اعجاب ‘‘
........................ الين ان صرت بـ غ ــيآبـهـ / اضيق بـ داخل ثيابي






خلصت تسوق واخذها يشربون شي وهو يدري اان مالها رغبه لكن صار يستمتع بالوقت الي يجلس معها ويكتشف خفاياها الي اعماه عنها الحزن والانتقام حطت اغراضها على الاراض وجلست ساكته تفرك عيونها تحس بشوية صداع .. ساره اذا محتاجه شي احنا ماطلعنا اشتري الي تبين
ابعدت يديها عن عيونها .. انا ماكنت ابي شي من الاساس كثر الله خيرك ماقصرت
ضايقته باسلوبها مايبي يحس انه يسوي شي مو لازام يسويه وهالرسميه باسلوبها بنت حواجز كثيره تمنعه من الوصول لها قبل يناقشها بطريقتها قرر يكتسبها .. ها فكرتي بالي قلت لك !!
.. انا من زمان مفكره فيه بس كل مافكر بطريقه القى نهايتها مسدوده مادري وش هي
ناظر لها ببرود .. وش الطرق الي فكرتي فيها
.. اني اعيش واربطك فيني ولا اتركك افتح على نفسي باب انت تعرفه
طبعا فهم قصدها .. يعني تخافين تنغصبين على واحد غيري
.. هذا انت فاهم " الحل الوحيد انك تتركني زي ماانا وتتزوج الله يوفقك
قرب جسمه منها وحط يديه على الطاوله ..مافكرتي انا نعيش مع بعض عادي ونكمل حياتنا مع بعض
مااعترضت على كلامه وسكتت بس اخرجها من الصمت اتصال نوره .. هلا نوره
.. مطوله ماتجين ؟؟
ناظرت له وهو يراقبها تتكلم وواضح انها مستحيه من وجوده .. ماظن "ليه ؟؟
.. عندي لك خبر حلو
.. والله وشو
.. نوف
.. وش فيها ؟؟
.. نوف حامل
دفعت الطاوله من حركة جسمها وابتسمت واعتلت وجهها الفرحه .. والله متى عرفتوا
.. بعد مامشيتي راحت للمستشفى
.. طيب انا جايه بعد شوي
.. لا لا خليك ليش تجين
.. زين يالله سلام
حطت الجوال فـالشنطه .. يالله خلنا نروح
..خير وش الي خلاك مبسوطه وتورينا ابتسامتك الي اول مره نشوفها
ماحست بقوة ملاحظته الا اليوم بالاول الفستان الاسود الي ماخلاها تاخذه لانها دايم تلبس اسود او لون غامق وتعليقه على ابتسامتها .. وش فيك سرحتي
..مافيني شي " يالله خلنا نروح
.. ماقلتي لي وش قرارك
فكرت وفكرت وطلع معها كلام ماتدري كيف طلع .. اذا قلت لك خلنا نفترق راح تكنسل السفر وتتركني عند اهلي وتروح لجده لحالك
مافهم لايش راح ترمي وفكرة الفراق اوجعته بس بغاها تكمل .. لا اظن اذا هذا قرار بعد مانرجع
..طيب تسحلي اطلب منك طلب مع اني وعدتك مااطلب منك شي بعد ماجبتني هنا بس مادامنا رايحن لجده ولك حق انك ترفض

مقدمه طويله وتمهيد لشي ماقدر يفهمه ..خير وش تبين ؟؟
قعدت تلف طرف شيلتها على اصبعها .. من زمان نفسي اروح عمره
ابتسم لها طهر نقاء حتى بطموحاتها وامانيها اشر على عيونه حركه مفاجئه منه شرحت صدرها .. من عيوني ""
انكسر قضيب من القضبان المتعامده داخلها ودخلت منه كميه اكبر من الامل والتفاؤل .. مشكور " والحين ياليت توديني للبيت
..صح ماقلتي لي وش الخبر الي فرحك
ربطت نقابها ونزلت تلم اغراضها .. اختي نوف حامل
سبحان مقلب القلوب ما شكل له هالخبر الافرحه من فرحتها الشحيحه .. مبروك ان شالله
وقفت تعدل عبايتها .. الله يبارك فيك

زارني في وحشتي مقدار من الانس وابتسمت لااحزاني الايام لتنفرها مني فهل هي مهاجره ؟؟



.................................................. ....


..الف الف الف مبروك حبيتي
.. الله يبارك فيك " فرحان ياناصر
.. فرحان !! فرحان كلمه ماتعبر عن الي داخلي انا الاراض ماهي شيلتني من الفرح راح اصيرابو لطفل انتي امه
انتبهت لربطه لها بفرحته الغامره ..ماتتصور وش كثر مبسوطه شفت الفرحه بعيون امي وبصوت امك وبصوتك شي حلو انك تصير مصدر فرح لغيرك
.. طيب نوف ماسئلتي الدكتوره اذا تقدرين تسافرين
هزت كتفها ..مدري والله ماجا على بالي اسئل
.. خلاص اذا جيت نروح ونسئل
..واذا كان يضر
.. راح اخليك لين تولدين حتى للجامعه ماراح اخليك تروحين
ضحكت عليه .. مو لهالدرجه اشوف حوامل يروحون ويجون عادي
..ماعلي من احد المهم اهتمي بنفسك والي ببطنك
..ان شالله "انت متى تجي
.. بكره باذن الله


.................................................. ...



<<حلقت الطائره على اكتاف الغيوم لتحمل معي حيرتي وضياعي وتحط بي في محطة الايام الجديده >>

بلقاء صامت تلاقوا اخذها للمطار هي ومتعب وصلوا وسافروا والكل في بيت ابو نايف يستناهم بفارغ الصبر

ناصر رجع لنوف

فهد اخيرا بدا بتجهيزات زواجه

سلمان تاكد من تحقيق حلمه بالنقل لكن فضل يضل صــــامت على ماعنده

عبدالله "هدى " لطيفه " حد دخول هدى بحياتهم من اشياء كثيره كانت نقاط سواد تشوه جمال حياتهم

نــــــــــوال ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
.........................



انقطع صوتها وغاب وعيها بعد ضربات الارجل الي تهاوت عليها من كل جهه" كانوا وحوش بشريه تضرب وتضرب عشان يشفون غليلهم منها" وطت روسهم بالارض بفعلتها "ولطختهم بعارها" ولوثت سمعتهم" شافها واحد منهم بعيونه تركب بسيارة رجال غريب سحبها على الشارع قدام الناس صارت ضحية نفسها وجا دورها انها تحاسب على ذنبها بحق نفسها وحق غيرها لكن للاسف ماكنت بس هي الوحيده في العار لكن سحبت بجرمها ناس مالهم ذنب ودفعوا ثمن خطاء ماارتكبوه
امها كانت تدور حولهم وتحب يديهم يرحمونها تمنت الموت بلحظه ولامت نفسها على سكوتها لين تمادت وانزلقت بمتهاهه الخارج منها مولود والداخل فيها مفقود توالت عليها الضربات بكل جزء بجسمها غرقت بدمها وغابت بعالم ثاني مااعتوقها لين اتركوها جثه هامده بدون حركه الا انفاس متقطعه تنبئ انها مازالت في عداد الاحياء


.................................................. .................................................





..ودي اروح معكم بس متردده
.. وليش متردده
..اخاف يقولون اني تغيرت عشان زواج عبدالله
..لاتخلين الكلام يأثر عليك راح يقولون مره مرتين لكن بيحسون مع الايام انك تغيرتي من داخل وهذا الي انتي تبين تثبتينه لهم
..احس انها خطوه جريئه اني اروح معك لاهل عبدالله بكيفي وهو كان يجبرني اروح لهم
.. لازام نكون قد التغيير ولا مانعتبر نفسنا تغيرنا
سكتت تفكر بكلام هدى .. خلاص راح اروح معكم
ابتسمت هدى لها .. أيوه خليك قويه ترى الانسان لازم يكون قوي
.. انا مدري وشلون اشكرك على الي سويتيه معي
.. لاتشكريني ولاشي هذا قرارك انتي
دخل عبدالله عليهن جالسات ويتكلمن مع بعض احيانا في اشياء نظن انهامستحيل ماننتبه الا انها صايره وقفت هدى قدامه .. اهلين
.. هلا فيك >>ناظر جنبها على لطيفه ..هاه وش قلتي تروحين معنا ولا لا
هزت راسها بحرج ..راح اروح
فرح لكن مابينها وفضل يكتم حتى فرحته.. طيب هدى حطي لي الغدا بتغدى وانام
..من عيوني
تفرقوا وهي بمكانها ماتحركت لين رجعوا اجتمعوا على غداهم
.................................................. ........................


وصل قبلهم ومتعب معه عطاه ابوه وطلع لغرفته عشان ساره تاخذ راحتها بدر الي راح يستقبل نايف وساره في المطار دخل نايف تتبعه ساره المنظر كان موجع المفروض هالدخله لنواف لكن هذا القدر والي صبرهم ان متعب يجي وامه وعمه معه وقفت ام بدر تستقبلهم بحراره .. هلا والله يالله حيهم نور البيت
قرب نايف وسلم عليه .. الله يحييك ياخاله وشلونك
..بخير جعلك بخير >>وقربت لساره الي ظلت واقفه .. هلابك يايمه "اقلطي ليش واقفه مافي احد
مشت شوي شوي وصلت لابو نايف وسلمت عليه .. هلا بالغاليه ام الغالي >كان فيه عبره تختلط بصوته حس بلومها وحس انه ظلمها حبت راسه .. وشلونك ياعمي
..الحمدلله "اجلسي يابنتي ارتاحي
جلست جنبه شارده سارحه مرتبكه ..مشكور
ام بدر لاحظت توترها ترتجف ووجهها متغير نفضه بكامل جسمها ..نزلي عباتك يابنتي مافي احد
..لاياخاله كذا مرتاحه
بنفس الوقت دخلت مها تركض سلمت على نايف وشافت ساره وقفت لها ظنت ساره انها مااخذه على خاطرها منها بسبب اخر لقاء بينهم حضنتها .. سارونه اشتقت لك
ساره ماردت مجرد ابتسامه بارده مرت على شفايفها جلست تفرك يديها ببعض من الاحراج ما فاته ابدا شحوب وجهها الي زاد وفكها يرتجف يحس عيونها راح تغفو وهي تبلع ريقها وجه عيونه لمها .. مها هاتي لساره مويه
نطت مها مبسوطه لاهتمامه الواضح وقالت ام بدر اقتراحها .. قومي يابنتي اذا تعبانه ارتاحي بغرفتكم
صوت صفير براسها من كلمتها ومغص يطوي احشائها وعوار بقلبها ماعادت تقدر تقعد هذا الي مافكرت فيه انها تكون معه في غرفه وحده " وقفت بشوية ارجحه لكن قدرت تكون قويه شوي >>مع دخلة مها وبيدها كاس المويه .. وديها يامها لغرفتها ترتاح
.. يمه ماتقهوت
نهرتها امها على هبالها .. البنت تعبانه وانت تفكرين بالقهوه "ساره ماهي ضيفه متى مارتاحت تتقهوى
مدت لها كاس المويه واخذته ..تسلمين ياخاله "الظاهر دخت من الطياره
..ماعليه يابنتي روحي ارتاحي وخوذي راحتك البيت بيتك وانا الحين ارسل شنطتك مع الشغاله" وخلي متعب عندي انا ومها احنا راح نهتم فيه
مسكت يد مها وطلعت للغرفه معها وصلتها ورجعت جلست معهم سئله ابوه .. وش فيها البنت يانايف متغيره ماهي ساره الي اعرفها
.. صدق يانايف ناحف جسمها ووجها اصفر
تلعثم بالكلام بس قدر يطلعه .. ساره تعبت وسوت عمليه وبعدين طيحة ابوها اتعبتها زياده
نفضت ام بدر راسها .. الله يعينها هالبنت انا اتعاطف معها كل شي يمشي عكسها
ضايقوه بكلامهم عنها كان ملاحظ لكن ماكانت كذا وهم بالشرقيه كانت مرتاحه نسبيا لكن فجئه انقلب حالها جلس معهم شوي وطلع لغرفته يشوف وش فيها


.................................................. ........
ماتدري انك غير ومواصلك غير

وان العيون بدون شوفك ضريره


وصل لمكانه يسبقه قلبه وشوقه طلبها وطلعت له لايحتاج لقائهم من يعرف عليه :ناصر ونوف :
قابلها ومسك يدها .. تدرين يانوف ساعات احس اني بحلم
.. لا حقيقه انا ماكنت مصدقه نفسي بس احس فيه داخلي
ضغط يدها .. صدق تحسين فيه ؟؟
.. سبحان الله شعور ماينوصف "الحمدلله الي خلاني اجربه
..طيب متى تبينا نرجع ؟؟
..مدري براحتك انا وعدتك بس يطيب ابوي ارجع وانا عند وعدي
.. طيب وش رايك اليوم
.. بكيفك بس لو بكره احسن ودي اروح للمستشفى
.. ليه فيك شي
حركت يدها بسرعه ..لالا بس عشان اتطمن واسافر وانا مرتاحه
..خلاص اروح ادور لي مكان ارتاح فيه واجي المغرب اخذك للمستشفى "بس اااا ناصر امي دايم تسئل عنك ودها تشوفك
ابتسم ..تدرين قصرت بحقها بس ان شالله بعد مانرجع اشوفها " دايم امي تقول لي ماتتذكرها بس انا احسها زي الحلم
..الله ياناصر تقول عنك كلام حلو احب اسمعها وهي تتكلم عنك
.. يعني ماتعرفيني لين تتكلم عني
هزت كتفها ..لا بس امي تعرف كيف توصف اعجابها " ان شالله اليوم تشوفها وتتعرف عليها
..ان شالله المغرب القاك جاهزه

.................................................. .........



دخيلك لا تشجعني أسولف وأكسر الكتمان
تعبت من السكوت اللي تعود يسكن بذاتي
عليم الله مافيني شبر يضحك فرح وأشجان
وأنا لو جيت ابضحك لك أجيك أضحك بدمعاتي
أبكتب لك وبالخط العريض وريشه الفنان
أنا الخسران توقيعي وانا الخسران بصماتي
أكمل لك عن الضيقه اكمل لك عن الأحزان
تأكد لو بكمل لك تصيح وتطلب سكاتي


دخلت الغرفه وحذفت عباتها ورمت نفسها بلبسها الي كان عباره عن بلوزه بالوان فاتحه رغم بساطتها وتنوره سوادا عاديه لبس عادي جدا لكن كان ينعكس على لون بشرتها ويعطيها زهو ثاني مدت جسمها وغمضت عيونها حيلها مهدود ورجفه صابتها من الاحساس بالغربه حطت يدها على صدرها وارخت الثانيه جنبها
ماحست بالباب ينفتح قعد يتاملها مغمضه وعاقده حواجبها ومميله رقبتها لااول مره يشوفها بلون فاتح قرب نزل بجسمه وسحب يدها كانت بارده فتحت عيونها ببطئ وسحبت يدها من يده ابطئ ..وش فيك
تطالعه وهي مرتخيه ماتعدلت حتى .. مدري احس اني خايفه
لااول مره تكلمه عن شعورها براحه بدون ماتببني جدار عالي على الي يسكنها ..من ايش
.. للحظه حسيت كل شي فيني تلخبط ماني عارفه وشلون اوصف هالشعور
.. لازام تشدين حيلك واوديك للمكان الي وعدتك
غمضت بنشوه .. ان شالله "بس متى راح نروح ومتعب وشلون نخليه
.. بعد مانرتاح يعني يومين ثلاثه ومتعب راح اخليه عند مها وام بدر
لفت للجهه الثانيه وناداها ..ساره
لفت له ببرود وبهمس ردت ..نعم
..ودي تفتحين قلبك وتقولين وش الي داخلك
زلقت دمعه على خدها .. قلبي مليان وعقلي مشتت مااحسب نفسي ضعيفه لهالدرجه انصدمت بنفسي وحسيت اني خاينه
..ليش تقولين انك ضعيفه ووش الخيانه الي سويتيها
تدافعت دموعها واختنقنت وقعدت ماتدري كيف ترد ماتبي تقول انها ضعفت قدامه وخانت نواف ونوف بغفله استرقها قلبها منها وفتح بابه للحياه والي كانت متجسده بنايف كمل وهي تسمعه .. لاتعذبين نفسك نواف اخوي لكن مضطر اني ارضى بوضعي
.. لا يانايف لاتغصب نفسك علي انت من حقك تعيش حياتك
.. بس انا حياتي معاك
رصت عضودها بكفوفها تمنع رجفتها من صوته الهادي وهزت راسها بعنف وهي مغمضه عيونها بشده .. اتركني لحالي يانايف ماابي اسمع شي زياده
مارد ووقف بعد ماكان جالس على سريرها وطلع وخلاها

.................................................. ............................


دخل وسلم عليها ماتغيرواجد عن خبرها .. وشلونك ياخاله
.. الحمدلله ياوليدي زين الي شفتك ماتغيرت واجد ياناصر
.. اسمحيلي ياخاله قصرت معك
.. ماتقصر يايمه المهم جيت وشفتك
.. ومن اليوم ورايح ارح تشوفيني دايم راح ازوك
..حياك الله يايمه البيت بيتك
.. تسلمين ياخاله
.. والحين ارخصي لي راح اخذ نوف مشوار
.. مرخوص ياولدي وانتبه لنوف
..ان شالله ياخاله توصين على شي
.. سلامتك ياوليدي
..الله يسلمك يالله يانوف
اخذ نوف وبعد اطلع من المستشفي طبيعي انه ماراح يرجع معها للبيت ظل مع بعض يتسامرون بمكان مكشوف يحدثون القمر عن فرحتهم عن اجمل لقائتهم عن الالم والحرمان والبعد والغيره واشياء كثـــــــــــــــيره مرت عليهم تعدوها بصعوبه لكن دروس ماتنسي يظلون يستفيدون منها العمر كله

.................................................. ................


جلست مع مها المغرب يسولفون عن تجهيزات عرسها وعن حمل نوف وعن بعض التطور الي لاحظته على نايف
.. يعني انتي ملاحظه انه متغير
فرت الفنجان بيدها .. أي مدري وش الي غير حاله في شي قلبه ماني عارفته
..المهم انه تغير
نزلت الفنجان عن الطاوله .. الي محيرني وش اخرتها معه
..شوفي ياساره كلام العقل الكل اتفق عليه والكل قاله لك فكري انتي وحكمي عقلك راح تلقين نفسك مرتاحه ومريحته
كتفت يديها وحطت رجل على رجل .. انا بالفعل بديت افكر
.. انا متاكده ان قلبك مال له ولا ماكان عقلك فكر فيه
سكتت ماردت عليها جاء نايف وابوه من برى وجلسو .. وش اخبارك الحين ان شالله احسن
.. الحمدلله ياعمي من ارتحت راحت الدوخه
.. وين متعب ؟؟
.. مع خالتي ام بدر ونجود
قام ..طيب انا رايح لهم
انسدح نايف على الكنب عندهم كلمته مها .. اذا تبي تنام روح لغرفتك وارتاح
.. مرهق بس ماودي انام الحين
جلست تسولف مع ساره بصوت واطي وهو حضن الخداديه وانسدح على جنبه لين دخلت جود تركض وبيدها كاس مويه صرخت فيها مها .. هي انتي لاتكبين على الاراض
وقفت وشافت نايف الي دايم تستنصر فيه ..مالك دخل
.. جود اعقلي لااقوم اعلمك العقل
ابعد الخداديه عن وجهه.. لاتصرخين عليها
اشرت عليها ..ماشفتها غرقت الاراض بالمويه
قابلتها بثقه ..نايف قال لاتصارخين علي
وقفت رايحه لها ..يعني تخوفيني
من شافتها قربت لها كبت المويه بوجهها بسرعه وهربت >>ضحكتها المفاجئه طلعت رغم انها حطت يدها على فمها من منظر مها يوم شهقت وتجمدت واقفه بمكانها مسكت ملابسها تبعدها عن صدرها ..حسبي الله على شيطانها من تشوف نايف تتغير >>كانت تهتز ودموعها ماليه وجهها
.. وانتي اعجبك المنظر
حاولت تسكت لكن صورتها قدامها تسكت شوي وبعدين تنفجر من جديد نايف رافع نص جسمه ويشوفها لاول مره تضحك من قلبها ضربتها مها على يدها ..بس خلاص
حركت كفها ومسحت دموعها .. خلاص خلاص بس شكلك يموت من الضحك
ناظرت لنايف .. وانت مبسوط اختك تكب المويه علي وزوجتك تضحك
استقعد وحط الخداديه بحضنه ..خليهم يستانسون تهمني وناستهم >> فهمت قصده بس ظلت تمثل العصبيه .. انا اوريك انت وياها
هدت شوي وقامت من عندهم .. انا رايحه لغرفتي
وخلتهم بنقاشهم عنها

.................................................. ........


.. ساره ماهي مرتاحه !!
.. الله يعينها صعب الي شافته يمكن لانك رجال ماراح تحس فيها بس انا حاسه ومقدره شعورها
.. بس انا لاحظت ان نايف بدا يتقبلها مع اني كنت خايف يظل رافضها
..الحمدلله اذا رضا انها تشاركه بحياته راح يقدر يخليها تميل لها
..اخاف اني ظلمتها وظلمته
..لاتخاف يابو نايف نايف قد المسسؤليه الي حملته بس اصبر عليهم شوي
.. ياليت اتطمن عليهم ويرتاح ضميري من ناحيتهم
كان يفكر بطريقته وظغطه عليها ويئنبه ضميره بعد ماشافها ماتخيل ابدا توصل لهاالمواصيل لكن امر الله وكان هو السبب

.................................................. ..................



دخل للغرفه مايدري كيف راح تكون ردة فعلها لقاها معطيته ظهرها على السرير ولايدري نايمه ولا صاحيه غير ملابسه احتار هل يدخل وينام عادي ولا يدور له مكان ثاني ينام فيه واذا احد شافه تنهد واقدم على الخطوه الي ماتوقع يوم يقدم عليها رفع طرف اللحاف ودخل حست فيه لكن مافتحت عيونها خافت يشوفها راقبها مده لكن ماتحركت ماصدق انها تكون نايمه تركها براحتها وترك الامور تمشي على طبيعتها ونام لاوال مره وهي بجنبه
ظلت متجمده بمكانها وخايفه تنفضح كتمت نفسها لكن ماطالت حالتها لانها حست فيه انه فعلا نام شوي ارتخت عيونها وهدت نفسها ودخلت في سبات

الايام تتبعها الايام

ساره انفتحت صحيفة قلبها الي تحمل جمل غير مفهومه كانت تتغير لكن ببطى نايف رضى بالقليل ولاقدر يلومها ولايلوم نفسه الي استحلتها واسكنتها صارت اقرب له من نفسه خصوصا بعد العمره صار بينهم شئ من السكينه والطمانينه


نوف تكللت فرحتها بحملها ونتيجة صبرها مع امتحان الايام كانت مرضيه جدا

فهد اقترب اليوم الي انتظره

سلمان يعمل في الخفا

لطيفه صقلتها الاوجاع حتى طهرت نفسها

هدى مهمتها ترضي عبدالله وترضي نفسها وفعلا كان عمل متقن

مها فهد الصبور انسان ملك من مشاعرها الكثير رغم انه ماقدر يغيرها

نوره الام الحنونه والزوجه المحبه والابنه الباره ستبقى نوره الخجوله






جلسوابينهم بعد مارجعوا من العمره الي استغرقت منهم يومين

.. تقبل الله منكم
ردومع بعض.. منا ومنك
تكلمت مها.. شفت ولدك يبه ابيه ياخذني معاه ورفض
نجود على قل كلامها ردت عليها .. خير ان شالله قاطه وجهك رجال مع زوجته اذا تزوجتي خلى فهد يوديك
توسعت عيونها من الي قالته .. ماشالله منين طلع لك اللسان ولا تعرفين بس تردين على
.. انتي ترفعين الضغط
..ان شالله المره الجايه اخذكم كلكم حتى ام بدر
..تسلم ياولدي الله يجزاك خير " عسى ماتعبتي ياساره
..لا الحمدلله "ومشكوره ياخاله على تعبك مع متعب
.. متعب ولدنا وهذا بيته وبيتك
.. اقول سارونه اليوم بالليل راح نروح للسوق ولازام تروحين معي
.. مدري تعبانه اليوم يامها
.. لا مافيك الاالعافيه ارتاحي وبعد العشا نروح
ناظرت لنايف كأنها تستاذنه لاحظت مها حركتها .. نايف ماراح يعارض لا تعذرين فيه
احرجتها وسكتت وكملت مها .. صح يانايف !!
ابتسم لمها .. صح "بس مع من بتروحون ؟؟
.. للحين مدري بس يمكن اطلب من بدر يودينا
..خلاص ياساره روحي معها
وهي توقف .. زين

...............................................
ضمتها لصدرها الفرحه اكبر منها ناصر استقر مع زوجته والحين ينتظرون الفر حه تكتمل بطفلهم
.. الف الف مبروك يانوف
..الله يبارك فيك ياخاله
سمعته من وراها وهو متوجه لها .. بس شوي شوي ذبحتي البنت من كثر ما حضنتيها
التفتوا مع بعض له وضحكوا على كلمته .. الله يهداك ياابو ناصر فرحانه بشوفتها
وجهه كلامه لنوف .. لاتصدقينها ترى فرحانه بحفيدها
.. زين سلم قبل تشيشها علي
مشت له نوف بعجل وحبت راسه .. وشلونك ياعمي
.. الحمدلله يابنتي وشلونك انتي وابوك
.. الحمدلله بخير "ابوي يسلم عليك
.. الله يسلمك ويسلمه " مابغيتي تجين اشتقنا لك
..تشتاق لك العافيه "حتى انا والله مشتاقه لكم انتم اهلي الي مااستغني عنهم
دخل ناصر بيده شنطه صغيره نزلها على الارض وتوجه لاامه وابوه وسلم عليهم .. راحت عليك ياناصر بالاول نوف والحين ولدك
وهو يجلس بين نوف وامه .. الله لي يبه وش نسوي دوام الحال من المحال
حطت يدها على رجله .. نوف والي ببطنها غالين من غلاته
رفع يدها وحبها .. الله يخليك لي يالغاليه " بس عاد شوي شوي عليهم من الدلع ترى اغار
.. هههههههه اول مره اشوف واحد يغار من زوجته وولده
..انا غير اذا كانوا بيقاسموني حنانك
.. ماعلينا من هالكلام الحين بعد ماتولد نوف ويجي الولد تكلم "ان شالله ماتعبتي من السفر
..لا الحمدلله ياخاله الله سهلها
.. طيب روحي ارتاحي لاتظغطين على نفسك بداية الحمل لازام ترتاحين وماتتحركين واجد
ضحك ابو ناصر على حماسها وحرصها .. خلي البنت بكيفها متى ماتعبت تروح ترتاح
.. وش يعرفها ياابو ناصر لازام تهتم بنفسها " خذها فوق لغرفتها ياناصر
.. هذي طرده يمه
وهي تاشر بيدها له يقوم .. أي طرده بس قوم
وقفت نوف ..لا ياخاله خليه انا اروح لحالي الحمدلله مافيني شي
.. روحي يايمه بس لاتشيلين شي او تعبين نفسك
ابتسمت .. ان شالله >>ومشت من عندهم
كلمها ابو ناصر .. لاتضايقينها بنصايحك ترى تمل
..ماعليك يبه امي ونوف متفهامات
.. وهذا ولدك رد عليك "نوف تدري اني ابي مصلحتها
.................................................. .........................


هــــــمس الشفايف كل مانظرته يــذوبني حيل

اشوف فيه جمال الورد الي تعشقه عيوني




في غرفة مها بعد مارجعوا من السوق الاغراض مبعثره قدامهم ويرتبونها جلست على السرير
..والحين روحي قيسي الفستان الي شريتيه ودي اشوفه عليك
وهي تضغط على رجولها .. تعبانه "اصلا لو ماضغطتي على ماكنت اخذته
..انا ابفهم ليش ماتبين تشترين !! انتي بكل الاحوال راح تشترين ولقيتي فستان مناسب وين المشكله
.. مالي نفس لاي شي حتى للسوق مالي نفس اروح بس عشان خاطرك
.. طيب روحي قيسيه اذا يحتاج تعديل
..لا لا يامها شكله مظبوط
وقفت وسحبتها من يدها ..قومي ولا البسك انا ودي اشوف الاحمر عليك متخيلته عليك روعه "بسرعه روحي البسيه وناديني اشوفه
قامت تتمايل من الم رجولها وتسحب الكيس الي فيها الفستان وتوابعه معها
دخلت لبسته وتاملت نفسها قبل سنه هذا المقاس ضيق عليها لبست الجزمه ونادت مها جتها تركض من غرفتها ..هاه وش رايك ؟؟
صفرت من شدة اعجابها .. ماشالله يجنن عليك ياساره "اشوف لفي شوي >>طرت عليها فكره مجنونه لازام تنفذها
استدارت تستعرض قدامها .. بس كنه واسع من الخصر"يحتاج تضبيط >>كانت كذبة من مها عشان تنفذ خطتها
..بالعكس احسه زين
..لالا اسمعي اشري عليه عشان تضيقينه " انا رايحه اكمل ترتيب اغراضي
تركت جوالها عند ساره بدون ماتنتبه لها ونزلت تركض قبل تنزله انبسطت يوم لقت نايف جالس مع بدر وقفت على نهاية الدرج وأومت بيدها ..نايف تعال ابيك بسرعه
اشر على نفسه مستغرب من عجلتها .. انا !!
حركت يديها تستعجله ..اي انت تعال بسرعه
وقف ومشى لها وهي سبقته لنهاية الدرج ..خير وش عندك؟؟
..نسيت جوالي بغرفتك ودقيت على ساره الباب مافتحت
..طيب !!
.. مدري شكلها كانت تعبانه وخايفه صار لها شي وكأني سمعت صوت متعب يبكي
عقد حواجبه في شي مافهمه بالموضوع .. خلاص انا اشوفها
ومشى اما هي بعد ماقفى عنها قبضت يدها ومدتها بسرعه بانتصارورجعت تهرول لغرفتها هنا انتهت خطتها


قبضت فستانها من الخصر ماهي مقتنعه بكلام مها ناظرت لنفسها في المرايه وميلت جسمها تناظر خصرها بسرعه رفعت راسها مع فتحت الباب السريعه وتراجعت وراى ولانها كانت لابسه عالي وفستانها طويل مدت يديها تحاول تتوازن قبل تطيح لكن قرب الباب لها سمح له انه يلحقها قبل تطيح على ظهرها ومسك يدها الي رصت على يده بدون شعور "توازنت اخيرا ووقفت متصلبه اخذت راحتها ونست انه ممكن يدخل اما هو كان يناظرها من فوق لتحت فستان مبين تفاصيل جسمها ناعم رغم فخامته ولونه الاحمر القاني واللمعه الموزعه على صدرها تعكس نقاء وجهها واكتافها العاريه ونحرها اشياء اول مره يشوفها اخيرا انتبه كأنها استباح شي حرام عليه وترك يدها الي كان يمسكها .. وين متعب ؟؟
من لخبطتها نسته .. هاه ااا مع ام بدر
عرف حيلة مها وخطتها المتقنه دخلته عليها على حين غفله منها >>اما ساره كانت تفرك بكفها على رقبتها تغطي خجلها قرب وصار على جنبها وسحب ماكانت تجمع شعرها فيه انطلق بمجرد ما افلته على اكتافها وكسى ظهرها ووجنها حست بصقيع دخل زياده على البرد الي حسته بوجوده .. كذا احلى >>تاملها شوي وطلع بسرعه يهرب منها

اما هي تراجعت ورى وجلست على الكرسي وراها وابعدت شعرها عن وجهها بيديها الي ترتجف حاولت تهرب من الموقف ووقفت بسرعه ودخلت تبدل



.................................................. ......................

العلاقه تحسنت لكن صعب تنسى بسهوله حمدت ربها ماكنت نهايتها مثل نهاية نوال عار يشع على جبينها طول العمر تواردت الافكار براسها " اول من وصل هدى الي لحقت نفسها في الوقت المناسب ومع انها اخر وحده توقعت انها تمد يدها لها وتسحبها من الضياع وبعدين هي رغم خسارتها تمتمت بصوت هادي .. الحمد لك يارب "اخيرا نوال خسرت كل شي حلو " حست بعبدالله يجلس مقابلها ويكلمها .. وين وصلت ؟؟
فتحت عيونها لعل الهوا ينشف دموعها الي اوشكت على النزول .. لجده
نزل الورقه الي بيده .. جده قريبه ماهي بعيده ماله داعي تروحين بافكارك وانتي تقدرين تروحين لها
زلة لسان صعب ترفض عرضه او تقوله سبب مقاطعتها .. بعدين افكر
.. على فكره نايف كان يجي او يتصل كأنه منقطع له مده
.. مدري عنه الحين مشغول بشغله وزوجته وولد اخوه
.. طيب انتي روحي له للبيت
..سمعت انه سافر لجده
.. طيب براحتك انا طالع انام قوموني العصر
.. ماتبي غدا
.. اذا قمت العصر


.................................................. ...........
الهم شيد في حشايه طبوبه
حتى لذيذ النوم مااتهنا به



اخذت بكفها من المويه الي تجري قدامها ورشتها على وجهها وقعدت تشوف نفسها في المرايه عظت على شفتها واستعدلت بوقفتها وحطت يدها تحسس خدها اخذت الشباكه من المغسله ولمت شعرها فيها بسرعه استدارت على صوت الجوال ماكان جوالها قربت انتبهت لجوال مها عندها فـ الغرفه قربت ورفعته كان المتصل فهد اخذته وطلعت فيه من الغرفه دقت الباب لكن مافتحت فتحته والقت نظرها ماشافتها رجعت لغرفتها واخذت شرشف الصلاة وانزلت تحت بحذر توقعت تلقى احد من العيال اقتربت لمكانهم شوي شوي حست ام بدر ونجود وسمعت صوت مها انتفضت والجوال يدق مره ثانيه بين يديها بهدؤ .. مها مها
سمعت مها صوت الجوال وعرفت ان ساره نزلت فيه .. تعالي ياساره مافي احد
نزلت حافيه والشرشف على اكتافها ماانتبهت لوجوده الابعد ماتوسطت من الصاله مدت الجوال لمها .. جوالك
اخذته وطلعت برى اشرت ام بدر على المكان الي جنب نايف ..اجلسي جنب زوجك وانا خالتك
بلعت ريقها وقربت له وجلست معه على نفس الكنب وهي ترتجف .. لو سمحتي يانجود خلى الشغاله تجيب متعب
.. خليه ترى امينات مامنهم خوف
..ادري بس ماودي يتعود عليهم
.. والله معك حق يابنتي " قومي يا نجود هاتيه " وان اسمحولي باروح انام
قامت نجود تجيب متعب وام بدر راحت تنام فضى المكان الامنها هي وياه فجئه وهو ساكت ماعنده كلمه يعبر فيها عن فرحته بقربه حطت يدها على الكنب تستعين فيها على القومه وقبل ترفعها ثبتها .. وين رايحه ؟؟؟
جلست ولفت راسها للجهه الثانيه عنه وهو مازال ضاغط على يدها ومثبتها ..تبين تهربين صح ؟؟
عقدت حواجبها وبلعت ريقها .. من اهرب منه
.. لا تسوين نفسك غبيه" مني "ترى انا اعرفك وادري انك تحاولين تبعدين عني
حاولت تسحب يدها من تحت يده .. اتركني الله يخليك لايجي احد يشوفنا
.. ساره لازام ترضين فيني مثل ماانا راضي فيك
تهدج صوتها ..لاالمكان ولا الزمان يسمحون للكلام>>
التفت وبيده الثانيه مسح على خدها قبل تبعد نفسها عنه كانت مها واقفه وتشوف كل شي انتفض جسمها ونظراتهم تحاصرها خلصت يدها من مسكته وراحت تركض لغرفتها تمنت هاللحظه الاراض تنشق وتبلعها من صعوبة الموقف
ونايف جالس مثل ماهو ومها واقفه بمكانها محرجه من نفسها كانت تظن امها ونجود موجودات لكن فاجئها وجود نايف وساره لحالهم
دخلت نجود ومتعب بيدها وتلفت .. وين ساره
تنحنحت مها وتكلمت بصعوبه .. طلعت لغرفتها
..طيب راح اطلعه لها
استوقفها نايف .. هاتيه انا اوديه >>عطته نايف اخذه ورقى فوق لساره

.................................................. ..........



على صوت الاجهزه وريحة المطهرات ترقد وتعيش نص مع الاحياء ونص مع الاموات وامها مقابلتها وحاطه يدها على خدها على امل انها تفتح عيونها او ترمش صار حلمها انها تكلمها تقول أي شي بس ماتسكت السكوت يخوف خذفت دمعتها على خدها تعلن عن حسرتها وقفت عند راسها ومسحت على شعرها .. سامحيني يابنيتي انا الي ضيعتك سكت لين ضعتي وضيعتينا معاك>>انتهى كلامها
و بدا الصمت يعلن سيادته من جديد ويخيم لا يهزمه الاصوت الاجهزه التي تحرض اعضائها على الحياه



بالامس كنت الجاني كنت من يكسر القلوب ويستعذب تفريق المحبين واليوم من صنع يدي اصبحت المجني عليه
.................................................. .......


.. اانا متأكده ان وراك شي ياسلمان ادفع نص عمري واعرفه
..وش تتوقعين ؟؟
صكت اسنانها تصطنع الغضب .. لاتكون متزوج على
..هههههههههههه واذا كنت متزوج وش راح تسوين
..اقطعك بايديني
..لا تخافين انا معي نوره ماراح اناظر لوحده ثانيه
صار وجهها احمر .. سلماااان صدق وش مشغلك
.. ماراح اقولك لين يتم كل شي وصدقيني يانوره راح تنبسطين من المفاجئه الي محضرها لك
هزت كتفها .. ياخبر اليوم بفلوس بكره ببلاش
.. استني لين يصير ببلاش وان شالله ماراح تنتظرين واجد
.................................................. .

أشتقت لعيونك وصوتك ونجواك
اشتقت لظروفك لوهي عنيده


دفع الباب الي كان شبه مفتوح ودخل كانت جالسه على الاراض ومستنده على السرير وسارحه والغرفه اضائتها ضعيفه ماانتبهت انه دخل لين
شغل الاضواء شافته واقف يناظر لها بعيونه الف تعبير مابين رحمه ولوم لنفسه واحساس بالذنب "لمت نفسها وابعدت عيونها عنه "جلس مقابلها .. ساره مافي شي يخليك تسوين بنفسك كذا
نزلت عيونها على يديها مالامته مثل كل مره خطفته بنظرها بسرعه .. يمكن المشكله فيني انا
هز راسه وابتسم واقترب زياده .. انتي انحرجتي من مها ولا مني
اهتزت شفتها بين بكا وابتسامه مخنوقه ..الاثنين
ضغط يدها .. لاتكبرين السالفه الموضوع ما يستدعي منك كل هذا
ضغطت علي يديها وقفت وهو بمكانه .. خلاص ودي انسى
رفع جسمه وصار وراها .. احسن لك لاتفكرين بأي شي يروح
التفت له ورفعت عيونها بأمل .. ياليت اقدر مافكر انا مافي شي متعبني الا انا مااقدر انسى
حط يده على كتفها .. الايام عليها تنسينا وعلى الامل نعيش وننتظر المستقبل
مشت لمتعب ورفعته من مكانه وحطته بسريره .. تدري ان النسيان صار حلم انام واصحى عليه
وتحركت تنوي البعد عنه مسك يدها وهي ماره من جنبه .. انا ابيك ترمين كل شي ورا ظهرك مثل مااحاول انا ارميه ماراح نغير شي الا اننا نعذب انفسنا
وقفت وهي تسمع لكلامه .. كلام جديد "لكن اسمه كلام سهل نقوله لكن صعب نطبقه
لفها له بيديه .. مثل ماقدرتي تعانديني عاندي الماضي واكسريه وعيشي للايام الجايه
..انت الين كثـــــــــــير الايام هي الشي الوحيد الي كسرني وخلاني امشي في طريق مابي امشيه
ضحك عليها صارت واضحه بالنسبه له ..وانا طبعا هالطريق
رغما عنها ضحكت على نفسها ضحكه صغيره ..اكيد
.. بسألك سؤال " وش رايك ترجعين معي للرياض ولا تبين تروحين لااهلك
.. ماراح اخسر اذا رجعت معك واذا تشوف نفسك ماراح تخسر ارجع معك لين نرسي على بر
خلصت نفسها منه وراحت تبدل ملابسها عشان تنام وتستقبل يوم جديد يمكن يكون احسن من اليوم


اصبحت ملكك لاملك نفسي وغدوت الدنيا الجديده في نظري انت المينا الذي رسوت عليه انتظر بواخر المستقبل تحملني معها لاياما آمل ان تكون سعيده



تتخطانا الايام ونختطاها ونتدوال معها والايام دواليب تدور وتدور ونحن معها صعودا ونزولا

سلمان اخيرا افصح عن سره واعلن قراره

نوره وفهد ايام قليله تفصلهم عن الاجتماع الابدي

نوف وناصر استقروا بحياتهم وتخطوا بقوه كل الصعوبات

نايف وساره هــــــــــــــــــدؤ ومسيره الى الامام لكن بهون خوفا اوحذرا

ام سلمان "ابو سلمان " ام فهد "ام ناصر "ابو ناصر " الفرحه الي يشوفنها بعيون عيالهم تكفيهم وهذا هو قمة سعادتهم







.................................................. ....



شــــــــــــــــــــــــــهر مر

شهقت من فرحتها ودها تطير بين السما والاراض وتحلق وترجع من مكان ماجت اخيرا قربت رجعتها للاراض الي انولدت وتربت فيها ..صدق ياسلمان راح نرجع للرياض على طول
حس انه قدر يفرحها ويعوضها .. اكيد حبيبتي
..الله ودي اسابق الطيور واروح هناك لبيتي واهلي ودي بنتي تربى هناك صحيح عشت هنا ايام حلوه بس هناك الماضي كله
.. لايمكن انسى صبرك معي انتي يانوره نعمه من الله
..سلمان ترى ماقدر على هالكلام "ماقلت لي قلت لامك وابوك
.. قلت لهم فرحت وانا اشوفهم فرحانين باقي نوف وساره بس ماراح اقولهم لين نطب هناك
قبضت يدها وهزتها .. يالله راح ابدا تجهيز اذا كان السفر خلال ثلاث ايام "بس وشلون قدرت تسكت كل هالمده
..ومن قالك اني سكت انا قلت لفهد
..فهد لا يالخايس ولاقال لي
.. فهد احط سري عنده وانا مرتاح لايغرك هباله تراه بير ماله قرااااار

.................................................. ..............


اخذ الي بيدها وسحبها من مكانها .. انتي وش قاعده تسوين ؟؟
..شوفة عينك ارتب غرفتي
.. نوف انا ماقلت لك لاتلمسين شي الشغالات يرتبونها
.. ماحبهم يدخلون غرفتي
.. خلاص خليها زي ماهي انا راضي
.. بس انا ماراضى نصوري يدخل الغرفه وهي مكركبه
زم شفايفه وهز راسه .. انتي تعرفين تمسكيني من اليد الي توجعني
.. اكيد ولا مااصير نوف
..لا تدخلينا بموضوع ثاني بحركاتك اتركي كل شي وتجهزي بس بعد العصر عندي لك مفاجئه ماتتخيلينها
..مفاجئه !!وش هي؟؟
.. اجاوبك العصر
كانت راح تتكلم وتناقشه حط يده على فمها .. ماراح اقول لين تشوفين بعينك ولا ماتصير مفاجئه
.................................................. ..................................................


رجع من شغله لقاها واقفه في المطبخ ..السلام عليكم
تركت الي تشتغل فيه .. وعليكم السلام
.. وش المناسبه اشوف واقفه في المطبخ وش عندك ؟؟
هزت كتفها .. كنت احاول اطبخ
..اهااا وش نتيجة هالمحاولات ؟؟
ميلت راسها .. فاشله طبعا
..طيب اتركي الي بيدك الحقيني لغرفتي ودي اقولك شي
بلعت ريقها الى الان يركبها الخوف اذا حست انه راح يوجهها .. قل الي عندك هنا
رجع بعد ماستدار عنها .. ساره ترى ماانتي بعيده عن يدي لابغيتك
اقشعر جسمها اول مره يقول هالكلمه ويربكها .. طــيب وش تبي مني
رجع لها .. تجهزي اليوم راح نروح مشوار مهم>> ومشى شايل شنطته وتركها تنتفض بمكانها وتسئل خوفها لمتى ترافقني اذا كان هو الامان نفسه وهو الشجره الي اتضلل فيها
نار بعده لكن قربه جمر حرارته الهاديه تذوب اللحم وتخترق العظم
.................................................. ..............................

وقفت لابسه عبايتها مع امها وابوها واخوانها لفت تتأمل البيت بعد ما ودعت غرفتها خنقتها دمعه تغطت لااحد يلاحظها .. يالله يابدر شيلوا الشناط انت واخوك مابقى وقت
شال هوومشعل كل منهم شنطه والشغاله ومها شايله شنطتها بيدها ومشت معهم للسياره سكروا باب بيتهم ومشوا للمطار


.................................................. ............

الشاطئ الذهبي
12-25-2009, 07:28 PM
:ق200::ق3::ق100:





هالطريق تعرفه وتذكره ولايمكن تنساه سئلته على امل انه يأكد ظنها وخوف انه ينفيه .. وين موديني؟؟
مركزعلى طريقه ولا عطاها رد يبرد قلبها ..دقايق وتعرفين
.. انا اعرف الطريق هذا زين واعرف وين يودي انت راح توديني لبيت ابوي
.. لاتستعجلين ياساره يمكن ظنك يطلع بغير محله
اكدت لها وعيونها تراقبه ومقدمه جسمها .. انا متأكده انا رايحين هناك بس وش السبب
..مدامك عرفتي وين رايحين راح تعرفين السبب اذا وصلنا
..ياربي ليش الطريق صاير طويــــــــــــل
سكوته اجبرها على السكوت والتأمل لين وقف قدام الباب "جمدت بمكانها اضواء البيت مفتوحه وسيارة سلمان موجوده " اخذ يشوف ردة فعلها الي عجزت تعبر عنها وبعد مده .. ليش جايبني ؟؟
سحب المفتاح .. انزلي اهلك يستنونك داخل
حطت يدها على صدرها .. اهلي !! هم هنا ؟؟
..اي هنا
فتحت الباب ودفعته ونزلت بسرعه قبل تعدى داخل البيت استوقفها المجلس مفتوح والشغاله طالعه منها ركضت لها ..
عرفت منها ان امها وابوها وسلمان موجودين فيه
وقفت على الباب ماهي مصدقه الي تشوفه انتفضت من صوته وراها .. في احد ؟؟
حركت راسها .. هاه لا ادخل >> ودخلت تسبقه
طاحت على امها وابوها سلمت عليهم وسلمت على سلمان .. هلا والله ببنيتي
..هلابك يبه ليش ماقلتوا انكم جايين ؟؟
.. وش رايك بالماجفئه ؟؟
كشت عليه .. وانت ليش ماقلت ؟؟
..انتي غبيه "وشلون تصير مفاجئه صدق الحريم ماعندهم صبر
سكتت وهي تسمع ابوها يرحب بنايف .. حياك الله ياولدي اقلط وانا عمك
وقف سلمان يستقبله .. اشغلتنا هالخبله "تفضل يانايف
زاد فضلك وسلم عليه وعلى ابوه وعلى طول توجه لاام سلمان وقرب لها وحب راسها .. وشلونك ياخاله
.. بخير جعلك بخير ياوليدي >>ام سلمان تكن لنايف معزه خاصه
..ام سلمان دايم تسئل عنك
التفت لها وابتسم ..تسئل عنها العافيه وانا ابعد اعزها واعتبرها ام لي
..تسلم ياوليدي والحين زاد غلاك
..ياسلام على الدلع لانه زوج ساره يعني
.. عاد السوري هي اخر العنقود الغلا كله لها
رفعت عيونها وشافته يناظر لها وقفت كثير وحضنت امها .. الله يخليك لي يمه
..هي انتي يالدبه ذبحتي امي
اخذت يده ساره وحبتها .. وين ياحسره هذاك اول الحين جلد على عظم
كل هذا كان نايف يتابعه .. قومي ياساره جيبي القهوه " الا على فكره وين نسيبي ؟؟
.. ههههههه نسيبك دخل مع الشغاله عند خطيبته
التفت لنايف ..وش رايك يانايف اخذت العمه وفكيتنا منها خذ بنت اخوها مره وحده بس عشان ماغشك طالعه عليها بكل شي
اخيرا تكلم بثقه وبصوت ثابت .. مادامها طالعه على عمتها اكيد ماراح نلقى احسن منها اصلا ميزه انها تشبه ساره
ابتسمت رغم تحفظها لكلامه الهادئ وقامت تجيب لهم القهوه



وهي داخله من باب البيت الداخلي وقفت بسرعه .. اخ عميا ماتشوفين
فتحت عيونها .. نوف !! متى جيتي
سلمت عليها ومشت داخل .. قبل شوي بس شفت سيارة نايف ودخلت على طول
.. شفتي جايين من قبل الظهر ومااحد قالي!!
..حتى انا ماعرفت الا لين وصلت" الانوره وين ذلفت من جيت ادورها مالقيتها
من وراهم سمعوا صوتها .. سمعت احد يحش فيني
مع بعض مشوا لها .. نوره " وينك ندورك من جينا
.. بلاكذب انتي وياها انتي من جيتي مقابله زوجك وانتي توك جايه
حكت نوف راسها .. اوووه ماعلينا وش اخباركم "وش عندكم جايين الحين " انتي قلتي قبل زواج فهد بااسبوع او اقل
ضربت يديها ببعض .. انا ماقلت لكم
مطت ساره شفتها .. متى شفناك عشان تقولين لنا
..صدق ما قلت لكم ؟؟
صرخت نوف قهرتها ببرودها .. نــــوره خلصينا وقولي
..هدي اعصابك العصبيه ماهي زينه لك "خلاص اقولكم " احنا ماراح نرجع للشرقيه
بصوت واحد ..وشلون ؟؟
.. سلمان دبر نفسه ونقل هنا على طول
..صدق نوره ياوليك لو كنتي تكذبين علينا
..هههههه والله ماعاد حنا راجعين
حركت نوف يدها ..لحظه فهميني احس اني ماني قادره افهم
..نوف كانك بعد الحمل صايره غبيه مايبي لها فهم خلاص راح نجلس هنا على طول
..احلفي مااصدق يعني بتجلسون بالرياض على طول
هزت راسها بتاكيد وضربت بيدها ..على قلوبكم
وقفت ساره بسرعه ..الله ياخذكم نسيتوني القهوه دقايق اوديها وارجع لا تسولفون لين اجي >>


وراحت تركض للمطبخ نزلت القهوه عندهم وقبل تطلع سمعت سلمان .. تعالي وين رايحه قهوينا
انغاضت منه صاير يستفزها رجعت لهم وقلبها مع سوالف نوره ونوف شالت الدله وبدت من يمينها بابواها وبعدين مدتها لنايف وسلمان وعلى الطرف الثاني امها تحس انها مراقبه وقفت شاليه الدله بيدها انتبهت له يهز فنجان قربت له لكن واجهها .. خلاص " عن اذنكم انا رايح
..وين ياولدي ؟؟
.. اسمحلي ياابو سلمان بس ابوي واخواني جايين الليله ولازام اروح اجيبهم من المطار واوديهم للبيت
..اذا كان كذا معذور ياولدي الله ييسر لك
.. يالله اسمحولي >> وطلع

اما ساره نزلت الي بيدها وطلعت من المجلس ناويه تدخل لكن وقفت وهي تسمع صوته من وراها .. وقفي ياساره
وقفت وهي معطيته ظهرها والتفت براسها اشر لها بيده تجي مشت له بأدب .. نعم !!
.. الله ينعم عليك بس ابي اقولك اني راح ارجع اخذك بدري
ناظرت له باستفهام .. ليش ؟؟
.. اهلي راح يجون وماودي تتاخرين عليهم
هزت راسها بتفهم وابتسمت .. طيب
قرب براسه لها وهمس ..ايوه خليك شاطره ومطيعه " وخليك دائما مبسوطه الفرحه عليك احلى
اكتفت باابتسامه تعلن عن رضاها .. سلام
ومشى وتركها تفكر فيه كل يوم يثبت له انه انسان يستاهل انه يكون له مكان في القلب رغم كل شي قدر يصنع لنفسه مساحه في قلبها ويخترق كل الحواجز
في بيت نايف البيت لااول مره يمتلي ويعج فيه شئ من الحياه ابو نايف ونايف وام بدر ونجود وجود وحتى متعب كان بين يدين ام بدر
وصلت مها وساره وبيديهم صياني القهوه ولوازمها نزلت مها الي بيدها على الطاوله لكن ماقدرت ترفع نفسها وهي تسمع كلام ابوها الي يوجهه لنايف .. اتصل على عبدالله وخله يجيب لطيفه وولدها من جيت ماشفتهم
فكت شفايفها وناظرت لنايف الي حنى رقبته للاراض .. يبه هي تدري انك هنا وماتحتاج عزيمه عشان تجي
ناظر لها بعتب وزعل عليها ..مها الي تتكلمين عنها هذي اختك واذا هي تغلط مايمنع انها بنتي واشتاق لها هي وولدها
رفع عيونه لمها وحط اصبعه عند شفته عاذر مها وعاذر ابوه ومايدري كيف يرد .. ماعليه يبه مها ماتقصد تزعلك ولطيفه عليها حق انها تجي من نفسها
استغرب من لهجتهم عمرهم مااخذوا منها موقف على أي شي تسويه متااكد ان وراهم شي ثاني .. نايف انا كنت اظن انك اعقل منها لكن الظاهر لطيفه مسويه شي كبير وانا لازام اعرفه
ناظ بجسمه بسرعه يبي يتدارك الموضوع .. لالا يبه ماسوت شي بس احنا عتبانين عليها لانها مقاطعتنا
ارتخى وكمل بهدؤ .. اجل عتبك لين اروح مادمت انا هنا لاام تتصل وتقول لها تجي ولا اروح لها واذا رحت تقاطعوا بكيفكم انا مابي اخسر خساره جديده > ولف براسه لجهه ماتقتحمه عيونهم لكن ابدا ما خفى عليهم هروبه اسرعت منها خطوتها له وحبت راسه ورمت نفسها قدامه .. الا زعلك ياابونايف وعلشان خاطرك اذا ماجت انا اروح اجيبها بس انت ترتاح وماتزعل مني
مسح على شعرها . الله يرضى عليك ويوفقك
مسكت يديه وركزت بعيونه .. أي يبه تكفى تدعي لي

موقف موجع رغم التحفظ على الكلام والحذر من الضرب بكلام قاسي
كانت واقفه وتشوف وتسمع وتحلل وتربط الامور ببعضها تحركت من سكونها وجلست جنب ام بدر الي ايضا كانت ساكته وتترقب نهاية هالمشهد .. اشوف جبتي القهوه انتي وزوجة اخوك وحطيتناها قدامنا
وقفت وضحكت .. ابشر ياابو نايف الحين اقهويك بس اذا طلعت ماهي زينه ترى ساره الي سويتها
..ساره مايطلع من بين يديها الاكل شي زين
.. تسلم ياعمي >>ورجعت لصمتها وتراقب نايف الي فجئه توقف عن كل شي مهما حاول يندمج معهم كانت تاخذه فترات من الصمت طوووويله تاكدت ان لطيفه لها دخل بالموضوع







.................................................. ........

ليت العمر شريط تسجيل ويـنـعـاد
واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي



.. اتصل على نايف يقول ابوك هنا ويبي يشوفك
بسرعه التفت لهدى الي تعرف خفايا هالسالفه .. ابوي
..اي طالب يشوفك ضروري
ابعدت ريان عن رجلها .. ومتى راح توديني لهم
..براحتك الوقت الي يناسبك
خووووف من المواجهه وقلق انها تنفضح ولقاء مع مها ونايف .. خلاص اشوف متى الوقت الي يناسبني واقولك
تعود على اسلوبها ماتتحمس لشوفة اهلهااو فيه سر ورا اتناعها عنهم وهو ماشي .. يعني ماتبين تروحين اليوم ؟؟
سكتت شوي ..لــــــــــ لا
تركهم وطلع بسرعه استدارت لهدى تستنجد فيه تبي من يشجعها ويعينها الحمل الي طبق على صدرها .. تتوقعين قالوا له مها ونايف
.. وش فيك تغير وجهك لو كانوا قالوا له راح يجي هو بنفسه "مااعتقد يقولون له اقل شي يخافون عليه من الصدمه
احتقرت نفسها تهرب من اقرب الناس لانها اذنبت بحقهم وخسرتهم بغبائها الي كانت تعتبره قمة الذكاء خسارتها لايمكن يعوضها احد عنها ن
افاقت من دورتها حول نفسهاا ..الهروب ماراح يحل المشكله انا لازام اواجه مصيري ودي اصير شجاعه هالمره



.................................................. .......
تكفا ياقلبي لايجي منك العيد
لاتروح لدرب الهوى ان كان نادوك
تبغىآ السلامه خلك لحآلكـ بعيد
لاتنخدع في حكيهم ولايغروك





وقف مقابلها وركز بعيونها ووجه سؤاله لها .. ابي منك قرار اخير
ابتعلت ريقها من رهبة الموقف .. وش تبيني اقول لك
...تعرفين زين وش ابي وتعرفين اكثر ان اساليب الهروب ماعاد تنفعك
لفت بجسمها عنه هروبا منه وسئلته سؤال يمكن ينسيه الفكره الي تخافها .. موقبل لا تقول لي وش بينك انت ولطيفه
ثبت كل مامنه فعلا نجحت انها تحد من الحاححه .. مابينا شي
التفت يوم حست انها كسبت الجوله لصالحها .. انت تو قلت عرفتني زين يعني تدري ان هالكلام مايمشي على " لطيفه لها علاقه بالي كنت تسويه فيني
.. وليش حكمتي عليها ؟؟
.. فكرت كثير مافي شي يجبرك عليه الا اذا ان فيه كذبه وصلتك عني ومااظن فيه احد له مصلحه الا لطيفه
.. لطيفه مالها مصلحه لاتظلمينها
.. لا انا ماظلمتها بس اذا كان ظلمها بس لي انا راح اسامحها علشان متعب وعلشان ابوه الله يرحمه وووو
ابتسم لانه عرف ليش سكتت ..كملي
راوغت بذكاء .. ماعندي شي اكمله راح اترك الماضي اسامحها علشانكم لكن حب مااقدر احبها لانه الشي الوحيد الي ماقدر اتحكم فيه ولو كنت اقدر اتحكم فيه ولو كنت اقدر ما سلمتك نفسي
اخيرا نطقت الكلمه الي يتمنى تقولها صحيح زل لسانها فيها لكن اكيد مفرده من مفردات قلبها الي تحرص على انها تدفنها
شخص بعيونها الي تتهرب .. يعني اعتبره قرارك الي كنت انتظره
حاولت تشيل نفسها وتترك لها المكان تحركت بعجله لكن سرعتها ما شفعت له عند يده الي قبضت عضدها الصغير سحبها عنده و؟؟؟؟؟؟؟؟



اليوم فقط سأبدا رحلتي معك واكون نصفك وتكون نصفي وتكمل معي طريقي الذي لم يبدا الا ويدي بيدك
فامسكني حتى لا اعود للضياع وكن بجواري لا اريد ان اخاف طموحي الامان بين احضانك واملي الحب الذي لم اجده الا برفقتك
ودعنا نجعل من الماضي حطاما حتى لايحطمنا
دعني اغفو قريرة العين ثم انام ملئ جفوني ثم احلم باني اعيش واقعي




.. فهد امي تبيك توديها للسوق
تافف بضجر منها تحجج بامها عشان تروح معهم .. امي ولا انتي ؟؟
قربت له .. يعني انا مااني اختك
.. اختي على عيني وراسي بس متزوجه رجال طول بعرض مايقدر يوديك !!
.. سلمان من جا هنا وعنده ضغط بشغله ومايفضى
.. وقلتي سواقي الخاص يوديني
.. انا مابي شي بس ميلاف تبي فستان لزوج خالها
.. الظاهر انتي وبنتك غاويات تمشورني
..يالله عاد فهودي ولا كلمتين باذن امي تقلب عليك الدنيا وانت تعرف ام فهد
..لا والي يرحم والديك الا امي مااني ناقص تجهزي وانا اوديك من عيوني
..ههههههههه تسلم عيونك يالله انا جاهزه
.................................................. .


وعت بعد مده مالت على جنبها وقفت حركتها وهي تشوفه نايم معها بسرعه نفضت الغطا عنها وقامت تذكرت الي صار تحسست وجهها وحطت يدها على فمها وهي تسترجع الي صار حطت يدها على طرف السرير وجلست عليه وفركت وجهها بيديها لعلها تغير الحقيقه

حس بحركتها فتح عيونه وشافها معطيته ظهرها ومتوتره مد يده ومسك يدها الي حاطتها وراها حست به وانتفضت من لمسته وسحبت يدها من تحت يده خلاص ماعاد ينفعها الهروب ورجعت تفرك شعرها بتوتر جلس وزحف قريب منها .. ساره لاتحسسيني بالذنب
ابتلعت ريقها المر وصارت تحرك يدها على ركبتها .. شوفي انا ماراح اتكلم لين اعرف هذا كره ولاشي ثاني !!
همست ببكا ..لا لا يانايف انا مااكرهك
حط يده على كتفها .. وانا هذا الي يهمني وراح اكتفي فيه الحين
..مافهمت !!
.. الله ياساره ذكاك الي وصل لكل شي عجز يفهم اني عاذرك ومادام انك ماتكرهيني هذي خطوه اعتبرها تطور كبير وللايام راح اترك الباقي>>
كلامه ريحها نوعا ما وبدت فعليا تحس بالاستقرار لانها لقت انسان يفهمها والغريب ان نايف هو هالانسان
عقبه كبيره تخطاها معها وقدر يحتوي بعثرتها

................................................


وقفوا كلهم يراقبونها تشمي لهم كانها تقترب من الموت توسطهم نست من قلقها انها لازام تسلم استنكر ابوها التغيير الي طرى عليها لكن مامنعه انه يخفي شوقه لها .. ماراح تسلمين على ابوك يالطيفه
اهتز داخلها شي بعنف وألمها كلماته كوت قلبها ارتجفت واقتربت منه وحطت يدها ورى كتفه وسلمت عليه .. اشتقت لك يبه
غورقت عيونه وهو يحس برجفتها ومن المجهول الي يلفها والسر الي تخفيه .. لو كنتي مشتاقه ماتستنين لين اطلب منك تجين لي "كان ودي تزوريني من نفسك
ابعدت نفسها عنه .. سامحني يبه
والتفت لاخوانها كان اول من وقع نظرها عليه مها الي تطالعه بعين العتب والحزن لكن تجرأت وراحت لها وسلمت عليها بدون ماتكلمها كملت سلامها على اخوانها كلهم ..اجلسي يالطيفه حياك الله يابنتي
جلست وسطهم تحس بينهم بالغربه مع ان المفروض يكون العكس سمعت ام بدر تكلم ريان أي ظل واقف عند الباب ..تعال ياريان سلم على جدك
مد ابو نايف يديه له وهو انطلق له وسلم عليه وجلس بحضنه ..وشلونك ياوليدي
ابتسم له ..بخير
..عساك دايم بخير "تعالي ياجود خوذيه وديه لمتعب يلعب معه
تحركت وسحبته من يده ..زين "يالله نروح نلعب مع متعب
مشى معها بدون اعتراض
..وين عبدالله ليش مانزل معك
ناظرت له بخجل .. يقول عنده شغل وبيمر بعدين
..زين " وش اخبارك وليه متغيره يابنتي
عظت على شفتها مقهوره من نفسها حس فيها وبان الالم عليه من حالها .. بخير يبه لاتخاف عليه
.. وشلون ماخاف وانا اشوفك وحده ثانيه قولي يالطيفه علميني انا ابوك وانا الي ارفع الظيم عنك
ابكى قلبها بالي قاله ودمعت عينها .. قلت يبه مافيني شي لاتشيل همي
..بكيفك بس لاتنسين اني ابوك وان لك اخوان مايخلون حقك يضيع


.. عبدالله مايظلم احد لاتظلمه يبه >>التفت لمصدر صوته وهو ينزل على الدرج وساره تتبعه
وسهام عيونه متوجهه لها شهقت من الخوف "حانت ساعة الصفر واظهار السر قدام ابوها .. وانت وش عرفك يمكن بعد ماتزوج تغير عليها
.. لا هي تغيرت قبل يتزوج عبدالله وانا اضمنه انه ماراح يظلمها "لطيفه تغيرت بعد موت نواف
وجه سؤاله لها .. صدق كلام نايف
هزت راسها بسرعه وبقلق .. صدق
ماصدق الي سمعه لكن مضطر يعديه ويغلق هالسالفه الي يتمنى ينساها ويمزق اوراقها
موقف انتهى نهايه غريبه مجرد قفل على التفاصيل مضت وقت قصير معاها ماعاد المكان يتسعها بينهم اتصلت على عبدالله وجا واخذها


"""" """"""""""""""""""""



بـــــــــــعد اسبوعـــــــــين


وقفت قدام مرايتها وناصر وراها يروي عيونها بمنظرها الي يشرح الصدر بفستانها ومكياجها الناعم .. وش رايك فيني ؟؟
..راح تغطين على العروس بكبرها
.. مو لهالدرجه " بعيونك بس
.. انتي يهمك غيري
..اكيد لا انت الوحيد الي يهمني رايه
..طيب يالله قبل اغير رايي
شالت عبايتها بسرعه .. يالله " خالتي تروح الحين ولابعدين
.. لا امي تروح مع ابوي
..خلاص اجل مشينا


..............................................


طلعت من المشغل لقته ينظرها بسيارته فتحت الباب وركبت جنبه بهدؤ تغيرت صفة العجله واشياء كثيره تغيرت فيها الايام الي عاشتها خلقت منها ساره ثانيه تحمل اشياء جديده تعلمتها من الحياه .. ياليت توصلني للقصر بسرعه لاني تاخرت
كتف يديه على السكان ولف راسه لها .. وليش تقولينها برسميه ؟؟
سكتت ورى هالكلام كلام ثاني ..ماراح اوصلك الابشرط
فتحت عيونها مستغربه ..وشو!!
..عطيني يديك
ناظرت ليدها الي بحضنها وترددت واخيرا رفعتها وبسرعه رجعتها ضحك عليها .. عطيني يدك يالخوافه
رفعت يدها من جديد ومدتها له ومن ورى السكان طلع علبه فيها الاسواره الي شراها لها مع فهد فتح العلبه ومسك معصها ولبسها اياها واخذ يدها وحبها ..امانه كانت معي استمني عليها نايف لين احطها بيد ســـــــــــــــــــاره
التفت بسرعه قدامه وحرك المفتاح وشغل السياره



.................................................. ............................




اعتلت الرؤؤس لاعلى الصاله الي انخطفت اضؤاها"وطلعت من يمين الطريق يرافقها نور الكشاف ويزيد بريقها الي يعكس على فستانها لين توسطت الطريق ظلت واقفه وبين يديها مسكتها تحمل انقى الالوان واجملها وعيونها تترقب يسار الطريق" نزلت نظرها وهي تشوفه متوجه لها على مرئ من عيون المعازيم ارتفع صوت الزغاريد والتصفير وصلها اخيرا حب راسها ومسك يدها .. الف مبروك
حطت عينها بعينه ..الله يبارك فيك >> نسوا عيون الناس الي تراقبهم

ياعيون الكون غضي بالنظر اتركينا اثنين عين تحكي لعين

اتركينا الشوق ماخلى حذر بلاخوف بنلتقي ونلتقي بعيونها

وعيونها احلى وطن


لمح لمعه بعيونها تحذره من دمعه ناويه على الانحدار هو يعرف زين سبب سقوطها .. اليوم ماهو للدموع

رفعت راسها فوق .. ماراح انساه العمر كله

..مها الي يعيش بقلوبنا مانعتبره مات والدلليل انه حاضر معنا بفرحنا

بلعت ريقها وفتحت عيونها على وسعها وناظرت للاراض تحتها

نزلت رجولهم اول عتبات الدرج ووابتدت القصيده الي راح يمشون عليها


=============
الليلة الفرحـة ملـت واسـع الكـون
وهلت مزون الغلا عذب ماها
الليلـة لشمعـة حيـاتـي يـزفـون
وتكحلون عيونكم من حلاها
والطفلة اللي جت تمشي على الهـون
تهدي لها عطر الورد وشذاها
ورود حـب و كـل وردة لهـا لـون
وعلـى محياهـا الـبـراءة تبـاهـا
واذا سئلتوا نور عيني من تكون
وكيف املكـت قلبـي وذاب بهواهـا؟
اليوم لاطلت عليكم تعرفون
منهي و وش سر الغـرام و غلاهـا؟
تمون لو تطلب نظر عيني تمون
تزعل علي الناس و اكسـب رضاهـا
الغالي الي تطلبه مني يمون
روحـي و قلبـي و المشاعـر فداهـا
وتحط عروق قلبي لها غصون
واصدق شعور الحب يـروي ضماهـا
الزينـة اللـي حيـرت كـل مزيـون
تمشي وكل الزين يمشي وراها
ما الومكم لـو مـن حلاهـا تغـارون
الله وهبها الزين والله عطاها
وش تذكرون بزينهـا و وش تخلـون
من راسها حتى موطى حذاها
ما كنت احسب ان المشي ذوق و افنون
لين اقبلت عروسنا ترتب خطاها
وليل الجديل اللي تمايل علـى امتـون
وغطا نحرها بالظلام وكساها
و الضحكة اللي تحتها الـدر مكنـون
والبسمه الي تنرسم في شفاها
متميزه بالزين عن من سواها
لطلتـك كـل الحـضـور يتـحـرون
ويبغون شمس الصبح ترسـل سناهـا
طلي وخليهم لزينك يشوفون
يااجمل "سنيني ومصدر ضياها

وصل ويده بيده وامه ونوره يستقبلونه بالزغاريد كمل طريقه معها لين وصل للمنصه ولفوا اثنينهم ووبروق من الفلاشات تلمع وتحاصرهم من كل الجهات

فهد الولد اليتيم الي تربى على يد عمه اليوم اصبح رب اسره
فهد الشخص الي يظهر الاستهتار ويضمر معاني ذات قيمه
فهد الابن الاخ الصديق القريب واليوم الزوج ................

جلس وترك يدها واستقبل ضحكات امه الي تخفي دموعها ورى دموع دفعتها فرحتها بشوفته اليوم مع زوجته باركت له وحب راسها
ابعدت عنه وافسحت لنوره المكان تعبر له عن فرحتها ..الف الف مبروك
كان يشوف الفرحه المختلطه بالدموع بعيونها ويسمع السعاده الممزوجه برجفه بصوتها ..الله يبارك فيك
استمرالكل يبارك ويهني




هـــ

نـــ ا

كــــ


في نهاية القصر التفت بعباتها وغطت عيونها اخنتقت بمكان ضاعت فيه ناس قلوبهم صافيه نبذوا الكره والحقد مثل مانبذوها

المفروض تكون حاضره اخت العروس وقريبة العروس لكن للاسف مالها مكان بينهم حطت مكانها ذكـرى لاخت ضاعت منهم وهي موجوده

لطيفه اتخذت المؤخره لانها من اواخر الحاضرين اوال المغادرين

للاسف هذا اختيارها ومافي احد ممكن يعاقب عنها الا لطيفه """""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """" """""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """" """"""".







شهــــــــــــــــــرين


ابتسم وهو يشوفها تدفع عربتها وتتوجه له وبعيونها اجمل معاني السعاده الي حست عيالها عايشينها .. وشلونك الحين؟؟


اخذ حبته وحطها بفمه ..الحمدلله ياام سلمان

..اهتم بصحتك ترى مالنا غنا عنك

تنهد ولف لها يحاكيها عن احساسه