المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رغم العنا أبقى أنا .....رواية سعووديية فريدةمن نوعها..أتحدااج ما تعيبج



الصفحات : [1] 2 3 4 5 6 7

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-03-2009, 06:57 PM
:0152:انا يدييده هني بالمنتدى:076:
وهااي من أول مشاااركااتي لكم أتمنى تعييبكم :0126:....

روااية (رغم العنا أبقى أنا )

بس هالروااية عجييبة ..... للكتابة السنيوورة :028:


ترااا نااقلتها من منتدى كما هي ..... بس والله بجد هالروااية تيينن :0126: ..........

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-03-2009, 07:06 PM
تن تن .................. وتبدأ القصه<< يقالي إثارة



هلا والله بكل الأعضاء قالوااااااااااااااااا من طول الغيبات جاب الغنايم
اليووووووووووووووم ولأول مرة *& السنيورة &* تكتب رواية <<<< طبعا بمساعت أختي هههههه ^_^


الموووووووهيم مالكوم بالطويله
بس ودي أشوف تفاعلكوم علشان أتحمس بالأحداث ويكون النتائج مذهلة >>>>متعوب عليها هههههههه ^_^


قبل كل شيء رأيكم يهمني سواء إيجابي أو سلبي ............(رحم الله إمرء أهداني عيوبي)...........فأنا لازلت في طريق البداية أحتاج لتوجيهات حتى أصل إلى نهاية المشوار


بدايتي حينا كنت مسافره وانا على طريق الشرقية وأخذتني الهواجيس والأفكار طرت على بالي هذه الفكره كروايه
رواية (رغم العنا ابقى انا) ربما يعتقد البعض بـأنها حزن ولكن هي ليست مغلفه بطابع الحزن فقط بل بالفرح أيضا والإثاااارة والحماس والأحلام الورديه وأمال وطموحات
بختصار شديد هي (مصير نحو المجهول )
الحكاية تتحدث عن شخصيات قد يرها البعض من الواقع والأخر لا ولكني أقدم لكم ماخط به قلمي وسال حبره على ورقي


إليكوم إهدائي منقوووووول ^ــ^




!!...#@#@...!!الـجــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ الأول ــــــــــــــــــــــــزء!!...#@#@...!!



( بداية الشقاء من يوم الميلاد )



كان فهد (26سنه)رايح جاي رايح جاي وكل شوي يناظر الباب ثم يناظر ساعته
- يا ربيييييييه اللحين كملت ساعتين ونص وشفيهم تأخروا يالله
كان واضح من شكله أنه واحد قلقاااااان مره
تلفت فهد عالمستشفى الواسع الفخم واللي كان رغم روعته وفخامته وجماال تصميمه إلا أنه كان بالنسبه لفهد أشين مكان في الدنيا
لأن هالمكان يعني لفهد الإنتظار.......
والكل يعرف أن اصعب شي في الحياة هو الإنتظار
جلس يناظر الباب ويتأمله وهو ينتظره ينفتح ويجيه أحد يقوله كلام
وهالكلام اللي بيقوله يحدد فرحه أو ترحه !!!!!!!!!!!
حط يده على خده يفكر زوجته اللحين اللي بين يدين الأطباء وتحت رحمة الله
- (كاترين) الله يسهل ولادتك
مر في خياله شريط ذكرياته من يوم ما قال لأبوه نيته عن السفر لبريطانيا عشان يتقن اللغه صح شافها ساكنه معه في نفس الحي حبها من كل قلبه وهي بادلته نفس الشعور ..
تذكر لما قال لأبوه انا بجيب معي لك من بريطانيا مفاجأه << كان يقصد كاترين
تذكر لما توفى ابوه قبل لا يدري وش المفااجأه ووبعده أمه اللي من درت بالخبر وهي جايها إنهيار عصبي حاد وبعده توقف عندها القلب والتنفس ولحقت رجلها بعد ساعات ...
كانت صدمه لهالعايله اللي فقدت شخصين مع بعض كل واحد أغلى من الثاني....
تذكر لما رجع فهد للرياض مفجوع من هالخبر عاش على ذكرا الغالين أمه وأبوه سنه كان فيها في قمة الكآآآبه ...
تذكر يوم ينصحه أخوه الكبير والوحيد(عبد الله)بالزواج حتى ينسى ويسلى
علّم فهد أخوه بسالفة حبه لكاترين عبد الله ما راقت الفكره وتمنى ان فهد يتزوج وحده من بنات البلد أحسن من وحده ما يعرف أصلها
لكن فهد كان مصر على موقفه
وافق عبد الله على مضض وبارك لأخوه
تذكر لما رجع لبريطانيا وتزوج كاترين وجابها للسعوديه تعيش معه ......كاترين اللي قدرت في كم شهر تحول حياة فهد من تشاؤم ونظره سوداء للمستقبل إلى فرح وتفاؤل بالمستقبل .....
حبّ فهد كاترين من كل قلبه وصارت هي كل دنيته ....
وكاان ثمرة هالحب خبر حمل كاترين اللي فرّح فهد كثييييير بس من يوم ما حملت وهي تطلب من فهد طلب صعب عليه!!!!!!
.......
قام فهد وراح يمشي مره ثانيه ووقف عند الباب ... دخل يده في شعره الناعم الأسود الكثير ...ثم رجع للكراسي ووجلس عليها ورفع رجل على الكرسي وثناها والرجل الثانيه مدها ع الأرض وحاط يده على رجله المثنيه وفوقها راسه بكآبه .....
كان شكله يرثى له بمعنى الكلمه وهو على حالته هذي ما حس إلا بيد كبيره على كتفه تهزه بلطف
رفع فهد راسه ناظر على يمينه رجال وقور كبير في السن تعطيه لحيته البيضاء هيبه زيادة على هيبة سنّه
الشيخ بإبتسامه : سلامات ياخوي شفيك عسى ماشر
<< وكان فهد في هالوقت يحتاج من يجي معه ويخفف من توتره وما فيه إلا اخوه عبد الله وما بغى يدق عليه يروعه في الليل لأن الساعه كانت متأخره
فهد بإبتسامه صفراء : الشر ما يجيك لا بس اانتظرر زوجتي جوا تولد وكنها تأخرت شوي
الشيخ : ادعي لها وانا اخوك ان الله يسهل ولادتها ويرزقك بمولود صالح ويبر فيك وفي أمه
فهد وكنه ارتاح شوي : اللهم آمين الله يجزاك خير يا شيخ
الشيخ : أبد لين بغيت شي حنا بالخدمه الله يحفظك
فهد : ما تقصر والله الله يجزاك خير
الشيخ : يالله اللحين وانا اخوك قم صل لك ركعتين ادع الله فيها لـها هي محتاجه لدعاك اللحين
فهد وهو يناظر الشيخ بحب حقيقي : الله يجزاك خير ما تقصر والله
الشيخ بإبتسامه طاهره : ولو حنا اخوان
ودّع فهد الشيخ وعلى طول اتجه لمسجد قريب ووصلى ركعتين طويلتين دعى فيها لكاترين ومولوده اللي بيجيه
سمع فهد نيرس تنادي في الممر كاترين جورج ... كاترين جورج
طلع فهد مسررررررع
فهد بخوف : أنــــــــــــــــــا ......أنــــــــــــا انا انا
النيررس بإبتسامه : مبروك ... بنت
فهد بقلق : طيب كيف حال أمها
النيرس : كويسه بس تعبانه شوي بعد الولاده
فهد ما عاد يدري وش يسوي من الفرح سجد شكر لله سبحانه وتعالى على هالنعمه اللي ما تقدر بثمن
...........زوجته اللي يحبها من كل قلبه جابت له بنت وهي سليمه ................
راح فهد وأطمأن على حال زوجته كانت تكلمه بالإنجليزي ...(بقول الكلام بالعربي)
فهد : كيف حالك الأن يا كاترين.؟
كاترين : انا بخير مع اني احس بآلام فظيعه تكاد تقتلني
فهد : ستزول الآلام قريبا يا عزيزتي
غمضت كاترين عيونها بألم : ........
جلس فهد يتأمل كاترين بكل ما فيها شعرها الأشقر الناعم ،، بشرتها البيضاء ،، عيونها الزرقاء ،، خشمها ،، كلها على بعضها حلوه
لـمّـا جابو بنته كانت قمر رغم أنها توها مولوده كل أشبهاها على أمها إلا الشعر الأسووود وعيونهاا السوداء المدوره الواسعه كانت على ابوها
وخشمها الصغير وشفايفهاا الصغيره التوتيه المليانه البنت كانت كأنها رسمه آية جمال خلق الرحمن وأبدع خدودها الحمراء زادها الصياح والصراخ إحمرار
فهد وهو يشيلها بهدوء وحذر ويناظرها بإعجاب كبير : إنها حقاً جميلة وتشبه امها كثيراً
ابتسمت كاترين والتعب واضح على ملامحها : ..........
فهد : إنها ليست جميلة وحسب بل إنها ملااااك ..... حتماً أنا لا أصدق هل انا اب لهذا الملاك ..... ما رأيك يا عزيزتي ماذا سنسميهاا؟
كاترين : أختر انت لها انا لا أعرف الحسن من القبيح في الأسماء العربيه ....
فهد : هههههههه حسناً ما رأيك في ريــــــــم ؟
كاترين : ريم ..... فيما يبدو أن الأسم جميل لكني لا أعرف معناه
فهد : إنه نوع من انواع الغزال ما رأيك ؟؟
كاترين : إذا كانت الإبنة ستجلس مع أبيها كما قلت سلفاً فلا شأن لي بإسمها
تأزمت اوضاع فهد وهو يحط ريم عالسرير : كاترين لا أقبل هذا الكلام هل تتركين زوجك وأبنتك ؟ أين وعدك لي بداية زواجنا بألا يفرقنا إلا الموت ؟ هل أنتي نسيتي الكلام ؟ أم سأمت مني ومن العيش معي ؟
كاترين : صدقني ليس حقاً ما تقول لكني طالت غربتي
فهد بنفاد صبر : اوووووووه لقد قلت لك نعود لبلادك تزورينها ثم نعود إلى هنا
كاترين : لا إذا كنت حقاً تريدني ستذهب لتعيش معي هناك
فهد : كاترين ...صدقيني .. لقد كان هذا أمل يصعب تحقيقه سابقاً أما الآن فقد أصبح مستحيلاً .. لن أجعل ابنتي تعيش هناك لتفسد أخلاقها سأجعلها هنا تعيش في وطنها الحقيقي فهي عريبة الأصل والمنشأ ولن أدعها تتربى في تلك البلاد ...كاترين ماذا بك لم تكوني هكذا سابقاً إن مصلحة ريم يجب ان نضعها نصب عينينا أولاً قبل كل شيء
كاترين بعناد : هذا قرراري ولن أتخلى عنه مهما كلفني الأمر
فهد بعصبيه وهو طالع : أفعلي ما يحلو لك لكن ريم ستبقى معي
ووسكر الباب بقووووه من العصيبه
وطلع وعيونه شوي وتطير من مكانها من العصبيه والقهر
...........
مرت الأيام ...
وجو الناس وباركوا له وتنمو للبنت السعاده.....!!!!!
جلست كاترين عند بنتها حوالي ثلاث شهور ثم سافرت لبريطانيا
وتركت بنتها للأقدار وما عبّرت نداء الأمومه الساكن في كل ام تحس ولها قلب
جلست ريم مع ابوها اللي كان يحاول قدر الإمكان أنه يكون لريم الأب والأم وكل شي ... تقريباً قدر يوصل لهالشي
رغم أنه كان صعب ... لكن مع التوكل على الله ماا فيه شي عسير..!
........
وأخيراً كبرت ريم وصارت في أولى إبتدائي وفي الأسابيع الأولى من دراستهاا
وفي يوم من الأيام رجعت من المدرسه مع بنت جيرانهم وهي مستغربه أن أبوها ما جا ياخذها وتأخر عليها فراحت مع بنت الجيران حطها ابو الجيران عند الباب وكان مفتوح شوي (مردود)
دخلت البيت وتلقى الباب الداخلي مفتوح
دخلت الصاله لين أبوها جالس ع الكنب ويكح بقووه وبصوت عالي لدرجة أن عيونه صارت تدمّع ووجهه صار أحمررر
وماسك صدره بقوه بكل يدينه وجنبه طايح باكيت الدخاان ومتناثر منه كم زقاره
صرخت ريم : بابا وشفيك ؟؟؟؟؟
راحت تركض له وهي تصيح
ابو ريم بصوت مبحوح ورايحـ(ن) فيها : نادي أبو صالح << (جارهم ) نادي ابوصالح بسررررعه
ورجع يكح مره ثانيه
راحت ريم تركض للشارع ومسرررعه علللللللللللقت على جرس جيرانهم بطريقه مزززززززززززززززززززعجه
طلع ولد أبو صالح الصغير (عبودي)
عبودي : نعم
ريم : وين أبوك
عبودي : جوا
ريم : ناده بسرعه
عبودي ببراءه : أدخلي ناديه
دخلت ريم تركض لقت أبو صالح متمدد في الصاله ومعه جريده وما بعد غيّر ثوب العمل
أتفاجئ من هالبينه الصغيره اللي داخله بيته وتصيح
ريم : عمي أبو صالح تعاااااال بسررررررعه بابا يبغاك قالي أناديك وهو قاعد يكح بقوووووووووووه وتعبااااااااااااان مررررره << كانت تتكلم بلهجه طفوليه خايفه وتحرك يدينها بحماااااس
وترجع تصيح
قام أبو صالح طيراااااااااان بيشوف وشفيه جاره (أبو ريم)
دخل أبو صالح بيت أبو ريم
وساعده عشان يقوم ويركب السياره وبصعوووووبه باااااالغه قام أبو ريم
ركبو السياره وطااااااااااااااار أبو صالح للمستشفى وهو يقطّع الإشارت ومو مهتم بأحد
ومره عند تقاطع كانت الإشاره حمرا
ولكن أبو صالح ما وقف وماشي بسررررعه
وفـــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــجــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــأه
صادفته من اليمين سياره (جهة أبو ريم )
ونفس الحاله كانت السياره طاااااااااااااااااايره
ناظرهاا أبو ريم وعرف أنها نهايته
مر في باله بشكل سريع شريط حياته
طفولته ..
مراهقته ..
شبابه ..
سفره لبريطانيا ..
حبه وعذابه ..
زواجه من كاترين ..
إنجاب بنته ريم ..
رحيل كااترين ..
حياته مع ريم آآآآآه يا ريـــــــــــــــم ريــــم ريـــ ــــم ريــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـم
++++++++++++
ولكن بفضل الله ثم خبرة أبو صالح في السواقه
أنحرف عن السياره
ونجوا الثلاثه من حادث مروووووع بتصير نهايته موت محقق بلا شك
وقف أبو صالح على جنب
أبو صالح تنفس الصعداء ...:الحمد لله ع السلامه << لاحظ بس (الصعداء) فصصصصحى من قلب
أبو ريم بتعب : جت سليمه بس المره الثانيه أنتبه
أبو صالح أبتسم بعدين كمّل طريقه
وصلو المستشفى
وسوو لأبو ريم الإجراءات اللازمه ...


++++++++++++++++


في بيت أبو راكان وعياله هم
راكان : 11سنه
الهنوف : 7 سنوات (في عمر ريم)
أحمد : 5 سنوات
لـــمّــــا تجمعت العائله ع الغداء << كان الوقت ظهر
دق جوال أبو راكان الكل أستغرب من اللي يدق هالوقت وكان الجوال قريب منه
مد يده وأخذ الجوال وهو مستغررررررب
أم راكان : من هاللي داق هالوقت
أبو راكان وهو معقد حواجبه وعيونه الشاشه : ما أدري رقم غريب
راكان باستهبال : على أمه وقت
عطته أمه نظره وسكت
أبو راكان : ألــــــــــــــ ــــــــــو
المتصل : ++++++++++++++
ابو راكان : وعليكم السلام إي نعم معاك أبو ركان من معاي ؟؟؟
المتصل : +++++++++++++++
أبو راكان وقف وعلامات الصدمه واضحه عليه وقال بصوت عاااالي : وشوووو شتقوووول أنت ؟؟؟؟؟؟
المتصل : +++++++
أبو راكان : طيب وينك اللحين
المتصل : +++++++
ابو راكان : طيب مسافة السكه وجايك
المتصل : +++++++
أبو راكان وهو يلبس جزمته وشماغه : فمان الكريم
وطلع بسرررررعه
أم راكان بخوف : وش صاير
بس ما سمعت رد
وشوي ويسمعون باب الشارع يتسكر بقوه


________________


• يا ترى وش رح يصير في بطلتنا الصغيره (ريم)؟؟
• وش صار في أبو ريم هل هو زي كل مره مرض عادي وإلا هالمره غير؟؟
•من اللي متصل على أبو راكان ؟؟
•ووش قاله ؟؟
• هل من الآن تبدأمشاكل هالعايله تنكب عليهم مره وحده؟؟
•وش التغير اللي رح يصير في القصه ؟؟؟
تـــــــ ــــــــــــــــــــابــــــ ـــــــعـــــــــ ـــونــــــــــ ــــــــا


__________________










هذا أول جزء لي
هااااااااااااااااااه شو رأيكم ....أبغى أحد يحمسني .....حطو أرآكم ولو كانت بسيطه عشان أعرف انطباعاتكم .....






وشوووكران
*& السنيورة&*




بجد شنو رأيكم فيها

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-03-2009, 07:08 PM
!!...#@#@...!!الـجــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ الثاني ــــــــــــــــــــــــزء!!...#@#@...!!



( أبي ... متى تعود لي بالسلامه .. )



في سيارة أبو راكان وهو طااااااااااااااااااير للمستشفى اللي قاله عليه أبو صالح وكان هو اللي متصل عليه قبل لا يطلع
كان أبو راكان قلقاااااااااااان على أخوووه الصغير والوحيد
(فهد)
كان يعرف حالة أخوه من سبع سنوات من يوم ما تركت كاترين الرياض والسعوديه بكبرها وراحت لبريطانيا
كان فراقها صعب عليه
أصعب شي في الحياة ....
أنك تفقد ناس غالين ......
وتكره حياتك بعدهم........
وتتمنى الموت بكل ثانيه ....
وتناظر الحياة نظره سوداويه..
ومتشااااائمه ....
ثم يجيك شخص ينتشلك من اللي أنت فيه ...
ويقلب حياتك ...
تنقلب دموعك ضحك...
وكآآآبتك مرح ...
وترحك فرح ....
وعبوسك إبتساااامات.......
تعيش مع هالشخص أحلى أيام حياتك .....
وبعدين تكتشف رفض هالشخص لذاتك ......
ويدور الأعذار عشان يفارقك....
فعلاً!
كان هذا بالضبط إحساس فهد.....
___
قلبي معك لو كان جسمي مع الناس
ماغاب طيفك عن خيالي دقيقه
اجلس بوسط الناس سارح بهوجاس
لافي يدي حيله ولافيه طريقه
حبك بوسط القلب مبني على ساس
وان قلت اموت بشوفتك هي
(الحقيقه)
___
صار فهد من بعدها ما عنده إهتمام بأي شي غير ريم صار يدخن بشراهه ومو أي دخان .....كان يدخن اقوى نوع ..........
نحف جسمه صارت حالة أمه صعععبه ما يا كل زين
وكم جته من أمراض وبلاوي بسبة هالدخان وريم جاها ربو وأمراض في الجهاز التنفسي
واللحين ما يندرى وشفيه........
وصل عبد الله للمستشفى نزل للمستشفى بسررررررعه ويدخل المستشفى ويلاقي ابو صالح جالس ع الكراسي وحاط راسه بين يدينه ويقول بصوت عالي : لاحول ولا قوة إلا بالله ...... إنا لله وإنا إليه راجعون
خاف عبد الله إن فيه شي قوي راح يركض لأبو صالح متناسي كل العالم اللي يناظرونه
أبو راكان بخوف : هااه وش صار فيه ؟؟؟
ابو صالح : يا بن الحلال اذكر الله واجلس
ابو ركان بقلق : وش صار يا بن الحلال لا تخوفني زياده
ابو صالح : أجلس يابن الحلال {قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا}والله سبحانه له حكمه في هذا
أبو راكان يسمع هالكلام وأعصابه تحتررررررررق
كمل أبو صالح : أخوك فهد جاه الخبيث في االرئه الله يخلف عليه شبابه
أبو راكان بصوت أشبه بالهمس : لوكيميا !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
كمل ودموعه بدت تطلع من عيونه ويدينه صارت ترتجف : كيف ؟ ومتى جاه ؟ وشلون ما درينا ؟
جلس ابو صالح يهديه وجلّسه ع الكرسي وأبو راكان يصيح وحاط يدينه على وجهه
لااااااا أخوي الصغير والوحيد كيييييييييييف ليه يا دنيا ما يكفي أني فقدت أمي وأبوي بعد تبغيني أفقد أخوي
ليه يا فهد تسوي بنفسك كذا ؟؟
لــــــــــــــيــــــــــــــــــه ؟
ولــــــــــــــيـــــــــــــــــــه ؟
ولــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــيــــــــــــــــــــــــــه ؟
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه بس
وكل شوي يكتم عبد الله الآهااااات والأحزاااااااااااااااان وتخنقه العبرات
جلس أبو صالح يهديه مع أنه كان ساكت إلا من دموع منه تطيح بدون صوت
..............
حالة فهد كانت ميؤوس منها
والمرض في مراحله المتقدمه ولا له علاج
دخل أبو راكان على أخوه وهو يمسح دموعه
ماكان ودّه يعاتبه لأن العتاب في هالوقت ما منه فااااايده
وكان فهد توّه صاحي
بس ما قدر أبو راكان وزل لسانه : ليه كذا يا فهد كم مره نصحتك عن التدخين
فهد وهو واضح أنه تعباااااااااااااااان حييييييل : ليه وش فيني هالمره
عبد الله : ما قالك الدكتور
فهد : لا
عبد الله يحاول يصرف : هيّن هو مرض بسيط بس مو حرام أنك كل يوم والثاني في المستشفى
كان واضح أن عبد الله توه صايح وهالشي ماغاب عن فهد رغم أنه تـــعــــــبااااااان
فهد بنبره مهزوزه : أتمنى يكون مرض بسيط
عبد الله : ليه وش تحس به اللحين
فهد : وش المرض اللي فيني بالضبط
عبد الله يحاول يصرفه : إلتهابات بسيطه بس حرام عليك والله حرام تسوي كذا
فهد : بتعلمني وش فيني وإلا ناديت الدكتور
....عبد الله حس أنه جاد وفالنهايه هو عارف عارف فخليه يقول له هو أحسن من أن اللي يقوله دكتور....
عبد الله وهو ييتلعثم : آآآآآآ ..... آآآآ ... الــــ ...الصراحه ... يــــــــــ...... يــــــــــــــــــــــــــ ــــعــــنــــي يــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــااااا يا فهد أنك .... .فيـــــــك .... امممممممممممممممممممم ..... فيــــ ....فيـــــــــــــــ .... فيك .... سر ...سرطان الرئه
سكت فهد على عكس ما كان عبد الله متوقع
أما فهد ما كان فيه شي شااااغل باله قد ريم وكيف بتكون حياتها بعده لا أم ولا أبو وضاق صدره
لاحظ عبد الله هالشي وما علّق
أما فهد بلع ريقه بصعوبه وقال بكل هدووووء : والمرض في أي مراحله
عبد الله بضيقه : للأسف في مراحله المتقدمه ليه أنت قبل ما كنت مكتشف هالشي
فهد : لا من فتره وأنا كل ما تعبت مسكنات وخلاص
عبد الله : ................
مرت لحظة صمت طويله شوي
وبعدها تكلم فهد
فهد : أطلبك طلب
عبد الله بحنيه على أخوه : آمر وأنا أخوك
فهد : ريم ... ريم ... وأنا أخوك لا أوصيك عليها هي أمانه في رقبتك إذا أنا مت
قاطعه عبد الله : لا إن شاء الله وش دعوه أنت إن شاء الله بترجع لبنتك ولنا وبتترك هالدخان
..... كان عبد الله يقول هالكلام وهو عارف خطورة مرض أخوه وعارف نهايته !!!!.......
فهد : لا يا بن الحلال أنا حاس بموتي من زمان بس للأسف أني أموت بسبة دخان لكن وشتبغاني أسوي بهاللي قطعت قلبي وراحت وجابتلي ولبنتي الأمراض
عبد الله بتكشير : قطَع من سيره لـــمّـــــــا اللحين تفكر في هالـــ ..... استغفر الله بس
فهد : أنا ما أفكر فيها اللحين بس أول ما تركتني ضاق صدري ولا لقيت غير الدخان ولما شلت كاترين من بالي ما راحت عني عادة الإدمان اللي ما قدرت أتخلى عنها رغم أنه ما بقى مرض ما جاني منها بس عاد ...... هذا المكتوب
عبد الله : أنسى الماضي بكل ما فيه وعيش يومك من اللحين
فهد بسخريه : هذا إذا عشت
عبد الله : خلاص فهد لا تقعد تقول كذا ....... إلا متى أجيب ريم والعيال يشوفونك
فهد : جبهم اليوم أشوفهم قبل أموت
عبد الله : بس بس وشفيك اليوم كلامك صاير كذا يضيق الصدر ... خلاص اللحين بروح أجيب ريم والعصر أجيب العيال يشوفونك
............(لحظة صمت )
وقف عبد الله : يالله أجل أنا رايح اللحين أجيب ريم
فهد وهو حاس بشي غريب: لا تتأخر تكفى
عبد الله : مسافة السكه
فهد : خلاص أجل فمان الله
عبد الله : فمان الكريم
... طلع عبد الله وهو مزاجه متعكرررر بقوه
راح وأخذ ريم ومر البيت عشان ياخذ له كم غرض
يوم دخل البيت قابلته العائله كلهم خايفين
أم راكان بخوف : وش فيك وش صار ؟؟؟
أبو راكان : لا والله بس فهد تعبان شوي << كان مو فاضي يعلمهم السالفه كلها ومو هذا وقته يعلمهم
أم راكان : أفاااااا وشفيه
أبو راكان : لالا بسيط
أم راكان بعدم إقتناع : أهااا
راكان : أبوي أبغى أروح معاك لعمي
أبو راكان : أمممممممممممم يالله أركب
وطلع راكان بسررررررررررررعه وبعده أبو راكان وأنطلقت السياره بسرعه للمستشفى



............................


عند فهد كان يتأمل جدران الغرفه وكيف أن زقاره هي سبب تواجده في هالمكان
ندم فهد ندم كبير على تفريطه في صحته ما كان متندم عالحياة قد ماهو متندم على أنه بيترك ريم لمصيرها .... بدت دموعه تطيح على خده من حالته اللي تدعوا للرثـــاء دموع حاره
مسح دموعه وسكت
بعد شوي
طق الباب ودخل أبو رااكان ومعه ريم ووراه راكان ومع ريم بوكية ورد كبيره حلوه
وعلى طول حطتها عالأرض وراحت تركض لأبوها بسرررررررررررررررررررعه وضمته
ريم ببراءه وخوف : وشفيك يا بابا تعبان ؟؟
طاحت دموع فهد من جديد يوم شاف ريم خايفه عليه وهو راحمها من اليتم
كان ودّه يسكت ويحاول يكتم عبراته عشان ما يبين أنه ضعيف عند ريم بس ماقدر صار يصيح بصوت عالي شوي
وهو ضام ريم وهي ماتدري وش السالفه
أبو راكان وراكان طلعوا من الغرفه لأنهم حسوا أن موقعهم غلللللللللللللللللط
ريم بعدت عن أبوها شوي وهي رافعه حاجبها ومستغربه : بابا أنت تصيح ؟؟؟!!!!!!!!!
فهد : ريم وأنا أبوك أسمعي كلام عمك عبد الله .... وحافظي على صلاتك ..... وصيري بنت شاطره ومؤدبه عشان ترفعين راسي وأنا أبوك
ريم ما تدري ليه يقول أبوها كذا بس أنها قالت بلهجه طفوليه وهي تمططط كلامها : أصلاً أنا اليوم يوم جلست في بيت الجيران صرت مؤدبه ما أزعج ولا شي بس يوم أنت رحت مع عمي أبو صالح صحت شوي وبعدين سكت ..... وصليت في المدرسه عشانك اليوم ماجيتني بسرعه صليت أنا ويا سمر صديقتي هي بعد دايم تتأخر ..(وقالت وكنها تذكرت شي ) مسكينه والله سمر أخوها يجيبها ودايم يتأخر عليها أصلاً هي مره راحو كل البنات إلا هي والأستاذه ... وش ذا مسكيينه والله ... تقول أنها خااااايفه بس (وبدت تتكلم عنها بإعجاب) بس والله أنها قويه يعني ما قعدت تصيح سكتت لين جا أخوها ...... ومره بعد طقتها وحده من بنات سادس كبيره مره بس ما صاحت علمت عليها الأستاذه بدوون ما تصيح .... بس والله أنها قويه .... (سكتت شوي وهي تناظر فوق بعدين قالت) حتى أنا قويه
فهد بإبتسامه : شاطره حبيبتي ....أنا أبغا بنتي الشاطره تصير كذا ....
وجلس يسولف معها ......
أنتشر خبر مرض أبو ريم ومن بعد العصر بدت الزيارات تنهل على غرفته من أهل وأصدقاء وزملاء عمل وكل من يعز عليهم الكل جا لأن فهد إنسان طيب وخلوق وواصل والكل يحبه ......
جلس في المستشفى أسبوعين وهو كل ما لحالته تتجه للأسوأ.........
بعد أسبوعين من الألم والمعاناة توفى فهد
توفى فهد وترك دنياه بعد مالقى فيها من العذاب مالقى ..........
توفى وترك أخوه الوحيد عبد الله يبكيه بدال الدمع دم!!!!....
توفى وترك وحيدته لمصيرها المجهول وللأقدار المتقلبه....
توفى وترك الكثيرين من حبايب وأصدقاء وأقارب وخلان يبكونه ....
ويترحمون شبابه ....
رحــــ،ـــــــــل فهد عن الدنيا بكل ما فيها من خير وشر
رحمك الله يا فهد وأسكنك فسيح جناته وموتانا وجميع موتى المسلمين
وأنطفئت شمس أبو ريم .. للأبد..........
آآآه وش كان إحساس أبو راكان وقتها .........


"ياللـي دفنتـوا جثـتـه.. لـيـه تبـكـون؟
لـولا الحيـا..لأقـول : معـكـم خـذونـي
منه انحرمت وكنت انا عنـه مسجـون
مـا أذكـر لمحتـه .. غيـر مـره بعيونـي
شفتـه ..وكانـت فرحتـي مالهـا لــون
عجزت لأوصف .. من لمحته شجوني
ياليتنـي ..كنـت الكفـن يـوم تمشـون
أبـقـى مـعـه بالـقـبـر ثـــم تدفـنـونـي


أو ليتني .. من خلفكم كنت (مجنون)
أتـبـع خطـاكـم والـعـذر هــو : جنـونـي
أبكي وراكم .. وأدعي ان كـان تدعـون
مـا يكفـي انـه عـاش عمـره بدونـي؟؟
تكفـون < هاكـم عمـري اليـوم تكفـون
بـرخـص حيـاتـي دام خـابــت ظـنـونـي
مـا فادنـي صبـري !! ولا فـادنـي عــون
ولا فادني دمع(ن) .. حرق لي جفوني
يـا مـا بكيتـه والبكـي يحـرق عيـون
ميت أو انه حي .. دمعي بعيونـي!!
العـام كـان بفرحتـه.. يعـزف لـحـون
واليوم ؛ تحت الأرض .. ماهو بكوني
لكن أنا في فرحتـه.. كنـت مدفـون
فوق الثرى .. واليوم موته سجونـي
(سميت قلبي عقب فرقاه ملعون)
هو و الليالي .. عن هناه امنعونـي
ياليتنـي.. ماعشـت لحـظـه بهالـكـون
و ياليت ربعي .. في سكات اذبحوني
وياليتكـم .. عـن همّـي اليـوم تــدرون
منه انحرمت > ومن عزاه .. احرموني
حتى بوفاته !! يـوم أنـا طحـت مطعـون
أخفيت طعناتـي .. قبـل لا يفضحونـي
بكـيـت!! لـكـن .. ماتظـاهـرت بالـهـون
أبكي وأقول : الموت هو سبة طعوني"



.
.
.
.
.
.
.
.


__________________________________________________ ______________________________________



كبرت بطلتنا ريم لين وصلت سن 17 (ثاني ثانوي)
نسيت أقول لكم أن أم راكان مرضعه ريم يوم راحت أمها
يعني صارت بنت هالعايله بالرضاعه
حياة ريم صارت مغايره تماماً لما توقعه الكثيرين من أنها بتصير سعييده!!
لكن الواقع غييييييييييير تماما الكل كان يتوقع أن أبو راكان بيراعي بنت أخوه الوحيد لأنها آخر ما بقى من ذكراه ....
لكن لا .... أبو راكان مع كثررة المصايب اللي واجهها في حياته وحوادث الزمن قسّت قلبه وصار متبلد إحساس لأبعد حد
خللينا نشرح علاقة ريم مع كل شخص في هالبيت
أبو راكان (عمها) .... كان قاسي مع ريم وعصبي مره وما بينهم إلا الرسميات ..وعموما ابو راكان عصبي مع الكل ودايم مزاجه متعكـــر.....
....................
ام راكان .... هي الثانيه بعد قاسيه مع ريم مع أنها مع الناس طيبه وحبوبه وراعية مواجيب.. وهذا السبب راجع لغيرتها من ريم في كل شي ... وكانت هي اللي تحرض أبو راكان عليها...
...............
راكان (21)سنه..... صايع ضايع ماينعرف له أرض راعي سفريات يعني إحتكاكه في ريم قليل... بس حليو معها << أصلاً من كثر ما تشوفه عشان يصير قاسي
...................
الهنوف(17) سنه....بنت أمها هي تغار من ريم بعد بس هالبنت متقلبه مره تصير بصف ريم مره ضدها بس تحمد ريم ربها أن الهنوف مو معاها في نفس المدرسه لأن ريم ما قبلوها مع الهنوف وإلا لو أنها معها كان علوووووم بس الهنوف واااجد ماخذه في نفسها مقلب أنها دلوعه وإنسانه راقيه وألزم ما عليها كشختها ولبسها..
...............
احمد (15)سنه.... إنسان خطيييييييييير رهيب دوروه في الإستهبال ودايم مع ريم وينقذها من مواقف كثييييييييييييره .....
.....................
تركي (8) سنوات..... هااااادي ومستحيل يجلس ويده فاضيه لازم ألعاب إلكترونيه أي شي قليييييل ما يتكلم
.............
نجي للبطله ريم ...... كانت تكره عيشتها في بيت عمها ... بس أنها ما تحب توضح شي دايم تكابر جنووونها أحد يقولها مسكينه ... عندها عزة نفس كبييييره ما تسمح لـها تبين للناس ضعفها عشان شي واحد ... عشان محد يناظرها نظرة شفقه.....شخصيتها في البيت شي ومع الناس وفي المدرسه شي ثااااااااااااني
...
كانت دايم في المدرسه مبتسمه وإستهبال مع البنات ولا يجي في بال ولا وحده منهم أنه هالبنت اللي واااصل ضحكها لآخر الدنيا أنها أتعس الموجودين!!!!


...............
في يوم من الأيام الدراسيه قامت ريم على صوت ساعتها الساعه (5)الفجر
قامت وصلت وبدت تتجهز للمدرسه وهي تسمع المعارك اليوميه المعتاده بين أم راكان و احمد طلعت من غرفتها للصاله اللي فوق
لقت تركي جالس يحوس في شنطته وعافس وجهه عللى هالصبح صبحت عليه وراحت دخلت غرفة احمد لقت الوضع المزري جداً!
أم راكان واقفه على راس احمد بكاس المويه ... وتقول : حميّد قسم بالله آخر مره أقول .. ترا المويه بااااارده وأن ما قمت كلها بتغسل وجهك
اما أحمد ولا عنده متلحف زيييييييييين وناااااااااااااااايم :.............
ريم بإبتسامه : خلاص خالتي روحي أنا بقوّمه لك
ام راكان وتحك راسها : زين جيتي قوميه فيما اروح أشوف ذا العله جهزت الفطور وإلا لا << تقصد ماري (الشغاله)
نزلت أم راكان وجلست ريم على راس أحمد لين قومته بعد الموووت ثم نزلت أجتمعت كل العائله عالفطور ماعدا أبو راكان لأن دوامه ما يبدى إلا بعد ساعتين و راكان طبعاً مسافر والهنوف ما بعد نزلت
أم راكان تصارخ : هنووووووووووف انزلي وينك
الهنوف وهي نازله مع الدرج وبدلع : يس مام
ام راكان : وينك تأخرتي على أخوانك بسرعه
الهنوف ويدها على فمها بدلع : اووووه سووووري
احمد بكل قرف : اقول تعالي بس ابطينا عالمدرسه
الهنوف تناظره بإستحقار : إييييييييه البدوي هذا (ألتفتت لأمها ) ماما أنا مسويه دايت
وراحت للمطبخ وطلعت بصحن سلطه
ولبست عبايتها ولحقتهم لينهم راكبين السياره مع السواق اللي وصلهم لمدارسهم
دخلت ريم المدرسه شافت لين الطوابير كلها دخلت
ريم في نفسها : اوووووووووووه متأخره الله يعين
صفطت عبايتها وراحت شافت الإداريه تهاوش البنات المتأخرات
راحت بدون ما تنتبه الإداريه مع الباب اللي مع ورا ورقت فوق طلّت لقت فصلهم (1/2) عندهم أبلا (منيره)
كشرت ريم : وعععععععععع شجاب هذي والله ما أدخل تقعد تسأل عطوك ورقه ما عطوك ورقه
ديورت عن فصلهم بحيره ياااربيه وين اروح لقت وحده من البنات في أولى أسمها (ساره) تعرفها ريم
راحت لـها بسسسسرررررعه
ريم : هلا والله وغلا سوير
ساره : اهليييييييين شعندك على هالصبح
ريم: أبد..(وعلمتها السالفه)....وماادري وين أروح شفتك عاد أستانست
ساره : ايه والله أنّا علينا رياضيات وقلت لـها بروح للحمام أشوا أني شفتك هههههههههه
ريم : ههههههههه
جلسوا على الدرج حق السطح يسولفون وموسعين الصدر شوي ويسمعون صوت الإداريه (نوره) تقول في الدرج : إيه جهزي الأوراق بحط اللي معي فوق وأنزل لك
ريم : يااااويل حالي ...البعير <<< كانو يسمون هالإداريه البعير نظراً لضخامتها الشديده
ساره : يمااااه
ريم : روحي لفصلك وأنا بدبر نفسي
ساره : طيب
راحت ساره تركض لفصلهم أما ريم احتارت ... وييين اروووووووح
ما لقت قدامها إلا فصل (2/2) طلت لقت عندهم (دلال) - جغرافيا - عجوووووووووز من قلب ما تدري وش سالفة الدنيا
دخلت ريم وبكل ثقه بعد ما طقت الباب وقزّت كرسي ورا راحت له بدون ما تتكلم
دلال بإستغراب : ريم ...
ريم في نفسها : يا غبيك ياريم أكيد درت عني ياويييييلي
ألتفتت عليها ريم : نعم أستاذه
دلال : ليه متأخره
ريم : ماعليش أستاذه راحت علي نومه
دلال بسباهه : ادخلي ولا عاد تكررينها
ريم : إن شا الله أستاذه
وراحت للمكان وهي تحمد ربها انها ناسيه ريم أي فصل ...
راحت وجلست لين جنبها وحده أسمها (هديل)
طلعت ريم كتاب وحطته عالطاوله وحطت راسها فوق الكتاب وألتفتت لـهديل
هديل : وش جابك ؟؟؟؟
ريم : ... (قالت لـها السالفه)
هديل : ههههههههههههههه الله يرجك
ريم : المشكله أن هالعجيز أنتبهت لي وهي علينا الحصه الثالثه
هديل : خخخخ الله يعينك
....
خلصت الحصه على خير ............
ويوم جت الحصه الثالثه ريم حالتها حاله داخله تحت الطاوله عشان ما تدري عنها دلال ومكان ريم ورا فالزاويه وصارت الأستاذه تدور تفتش عالواجب
يوم وصلت عند نجلاء (صديقة ريم )
دلال : وين اللي جنبك
نجلاء : غايبه أستاذه
راحت دلال عنهم وطول الحصه وريم تحت الطاوله المهم انها متسنده على الجدار وتطقق رجول نجلاء
نجلاء بصووت واااااطي : هاااااااااااااااه
ريم : عطيني مويتي اللي فوق الطاوله
عطتها نجلاء المويه وتوها باديه تشرب وحست بحركه جنبها عالزاويه ... ألتفتت وشافت صارور كبر الحمار قاعد يحررررك قروووونه
صرخت ريم بأقوى ماعندها وهي تنط : صارووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووور
نست الأخت أنها تحت الطاوله ويصقع راسه فالطاوله وتكبكبت المويه في كل مكان
البنات من سمعوا هالكلمه وهم صرااااااااااااااخ ويطلعون من الفصل ركض
أما ريم قامت بسرعه وهي ماسكه راسها وطلعت ركضضضضض
أما الصارور أنحاش لجهه ثانيه من الفصل وحجّر للبنات اللي في الزاويه الثانيه وهم مساكين راقين على الطاووله ويصارخون وما دروا إلا بــ أ/دلال (زورو) جايه بالجزمه وطرطااااخ << صوت ضربة الجزمة عالأرض
تشخ تشخ << صوت ضربة الجزمه بالصارور .. وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااع
مااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااات الله يرحمه
وانتهى السالفه يوم راحت ريم عند المشرفه عشان راسها
خخخخخخخخخ



...........................



رجعت ريم من المدرسها تعبااااااااااااانه وراسها مصدع وجوعااانه مره ودخلت البيت ورمت عبايتها وشنطتها على أول كرسي واجهها فالصاله
فصخت جزمتها برجولها عند المدخل وهي منقررررررررررفه من الحر والشمس عاد جو الرياض عاد...!!
ام راكان تصارخ : وييييين شقة عزابيه وين عايشين فيه أنّـــا...
ريم تناظرها وهي حايمه كبدهاااا : ...خلااااااااص بشيلها
أم راكان : ما ادري متى بتتعلمين السنع انتي ما منك فايده
راحت ريم لأن راسها ما يتحمل صراخ أكثر وهي اليوم مصددددددعه بعد الطاوله اللي للحين وهي مأثره على راسها
رقت مع الدرج لين أحمد جالس في الصاله اللي فوق وقاعد يحوّس في الدروج والـهنوف جالسه تبرد أظافرها << فاضيه على هالظهريه
مرت ريم وهي رايحه لغرفتها عليهم وسااااكته
الهنوف : ما تعرفين شي أسمه تحيه والله ما تضر كلمة (هاي)
ريم وبكل قرف : شتبين أنتي بعد
الهنوف : وي شفيك انتي يالعربجيه لا وبعد مكشره ... عسانا نتحملك مبتسمه عشان نتحملك مكشره
التفت احمد على ريم (بإستهزاء) : واحد .. ثنين .. ثلاثه .. ها ها ها أختي ظريفه ها ها ها معليش ريم معليش أختي الكوميديا حقتنا .. ها ها ها تحملي تحملي ريم
الهنوف باستتحقار : أحد مكلمك يالبدوي لأوريك شغلك
أحمد ويناظر يده : لا والله أنا اللي يدّي من زمان ماسيّرت على خد أحد
............. وبدا الطقاق مع هالأثنين
تركتهم ريم وراحت لغرفتها وهي تعبانه .. خذت لها شاور وكلت بندول وجلست شوي لين خف راسها
نزلت تحت وهي ميته جوع تناظر لين الشغاله شالت كل المواعين ... والبيت هاااااجد ....
قالت مالي ألا أروح المطبخ وأشوف لي شي آ كله خذت توست وطلعت عصير وبدت تصلح يوم دخل عليها احمد ويسولف عليها
احمد : ليه ما جيتي تتغدين معنا اليوم
ريم : والله راسي كان مصدع صاقعه فالطاوله
احمد : الله من القراده وش جاب راسك للطاوله
ريم : ....(وعلمته السالفه)
احمد : هههههههههههههههههههههه وذا الصاور مالقى إلا يطلع لك
ريم : ههههههههه وشلون يعني
احمد : يعني مثلاً كان طلع لذا القرده اللي فوق هههههههه
ريم : ههههههههههههه الـهنوف
احمد : قلت القرده يعني مين ظنك اكيد ذا ام كشه
ريم : هههههههههه شفيك اليوم حاقد عليها يا كافي
احمد : ايييييه بلاك والله ما تدرين اليوم بعد ما رحتي تطاقينا بعنف هههههههه
ريم : طيب كالعاده تطاقيتو
احمد : أقولك اليوم بعنففففف يعني يدين مو بس لسان
ريم : افااااااااا
احمد : بس مااا عليك دبجتها دبج قسم بالله شعرها تقطع بيديني
ريم : وكالعاده انت اللي بديت عليها
احمد : لااا والله هي اللي اول مدت يدها ودزتني (وقال يتضيعف) أنا برئ
ريم : وااااااااااااضح دايم أنت برئ
احمد : برئ بس آخذ حقي
ريم : وزياده ههههههه
احمد : اكيييد ههههههه .... بس والله قهرتني ذي مسويه دلوعه العام عاديه وعربجيه بعد وذا السنه تتسوي نفسها دلووعه تقهررر المشكله شكلها مو عربجيه وبس إلا تلاحق الغنم و بدويه لين أذّنت بس عاد
ريم بخبث : إيه بدويه .. بدويه عشانها ما تسميك إلا البدوي مسكت عليها بدويه مسوي طالع منها
احمد : اقول انقلعي بس انتي ولا تدققين
ريم : ههههههههههااااي كشفتك على حقيقتك يا بن عمي بس لا تعيدها
احمد : أقول أنقلعي أصلاً الشرهه علي أنا اللي جالس معـــك مسوي أوسع صدرك طسي بس
قام وطلع ....
ريم : هههههههههههههه أحلى يا معصصب
خلصت ريم ... وطلعت من المطبخ للصاله
شافت أم راكان جالسه تتفرج عالتلفزيوين قالت في نفسها : اوهوووووووووو ماني بجالسه عندد ذي
أم راكان : أبد حركات القطاوه لين كلو الناس عافتهم ولين راحوا قامت تدوّر الأكل << تحارش تدور الشر
ريم : اللهم طولك ياروح احد مكلمك انتي بعد ناشبة لي في عيشتيييي<< يمكن تقولون أسلوبها مع ام راكان بااااايخ بس هذي سياسة ريم في التعامل (اللي بيحترمني بحترمه)وأم راكان ما قصرت مع ريم من المعامله الزفت والكلام اللي زي السم
أم راكان : والله ما يندرى من اللي ناشب للثاني وبعدين أحترمي بيتي اللي أنتي داخله فيه
كرهت ريم أنها تكون مسكينه ، فحطت أصبعها على راسها من جنب : كيفي .. مادام عمي مغليني وحاطني بعيونه انتي شحارقك ؟؟
ام راكان : اييه مره مغليك إلا يتمنى اليوم اللي يتخلص منك فيه
ريم بستخفاف: هاها .......والله من الحرة الي بقلبك ....بس الشرهه عليّ اللي جالسه مع ناااس أقل من مستواااي ...........
وعطتها ريم ظهرها رايحه للحديقه
أم راااكان بصراخ وقهرر: أيا جعلك الماحي قليلة أدب ما تحترم أحد ............ ولا تحشم أحد ....
ثم قامت تكلم نفسها بصوت مسمووع ((وش نرجي منها إذا أبوها اللي مربيها عاشق له اجنبييه الله لا يبلانا راحت وخلت الدرعى ترعى ولا همها))


ريم كانت خارج الصالة بس سمعت الكلاااااااااااااااام وأثر فيها كثييييييييييييييييير ورجعة وهي بنوبة غضب عارمه<<<متعوووب عليها *ــــــ^
وفاقدة أعصابها :هالأجنبيه كسبت قلب أبوي وخذته منك وهذا اللي حااار قلبك
أم راكان بستخفاف : هه ................ وهذا هي راحت وخلته وهي السبب بموووته وش لقى من وراها غير المصايــــــــ.........
قاطععتها ريم بعصبيه :كووولي تبن وأنتي أصلا ما لك دخل فيـــــــــ
.............. ما حست ريم إلا بكف حاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااار أنطبع على خدها الوردي وما رحم جسمها اللي صمخ بالجداار ............
أبو ركاااان وهو هاايج من الغضب : ريييييييييييييييييييييييييم ما توقعت وصلت فيك المواصيل توكلين التبن حرمه بحسبة أمك
وريم من قوت الكف ما كانت حاارسه باللي حولها ومن سمعت ((بحسبة أمك )) جن جنونها وقالت من غير وعي : تخسى والله
وما حست إلا بكف ثاني ورم خدها وقال عمها : ما يخسى إلا أنتي .........آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ خ بس وانا اللي عادك بحسبت بنتي ومكذب أم راكان لكن آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخ بس ما أقول إلا هذولا عيال الاجانب
ريم ميتتته قهر بس خوفها من عمها ألجمها ...............
وأم رااكان أستغلت الموقف وقالت بأستضعاف : الله يهديك بس ياريم .......... وانا والله عادتك بحسبت بنتي .........هذا كلا م تقولينه ......عمك ماقصر معك بشي ..........أكرمك وحفظك وعدك مثل بنته وش أكثر بعد وو.....
قاطعها أبو رااكان وثار جنونه من كلامها :إلا هي قليلة حياء يبيلها تربيه من جديد ........... هذا نتايج الدلع مخليك على راحتك ونهايتها تطولين لسانك على اللي ربتك ..........صدق ناكرة جميييييييييييييييييييييييييل
أم ركاان وهي تبي تكسب الموقف :ما يخالف ياأبو ركاان هي اليوم تعبانه والا ما كان قصدها شي ........(وتلف على ريم بحنيه مزيفه ).. قومي وأنا خالتك حبي راس عمك وتأسفي منه ......تراه تاج راسك وسندك في هالدنيا......
أبو رااكان بتعجب :يا كبر قلب يأم راكان بعد تغطين عليها ............ هاذي ما تستاهل ... والله من عقب كلمتها طاحت من عيني
أم راااكان : لا لا إن شاء الله بتساامحها وهي ماقصدها شي وأنت قلبك طاهر ما يشيل على أحد
...........ريييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييم إإهانات الدنيا كلها تجمعت في مخيلتها .... مقدر أوصف لكم شعوورها ..... واللي سكتها زيادة إنقلاب أم رااكان كذا ............قامت ورااحت وباست راااس عمها ......ورجعت لغرفتها .........
وهي تجر ألامها معها وضاايقـــــــ(ن) صدرها تمنت أنها ماتت مع أبوها وكانت في سرها تعاتب أمها اللي خلتها عن ناس زي كذا لكن وش ينفع
..يمكن تسغربووون عدم بكأها لكن ريم ما تحب تبين ضعفها لأحد...........دمعتها غاليه عليها ......




.................................................. ...............................




مر أسبوع على الحادثه وريم تحاول تتجنب عمها ومررته قد ما تقدر ...
كانت جالسه في غرفتها تكلم نجلاء وتسولف معها
نجلاء : اقول بس مالي خلق بكره أداوم
ريم : لا عاد حرام والله بكره ناووين نفلللللها عاللآآآخر وخصوصاً أنه أربعاء
نجلاء : يووووه بكره ..مالي خلق
ريم : أقول بس جيبي معك عفش خلنا نحرك الضرس لين انحشنا
نجلاء : ايه قولي من البدايه ماهمك ألا كرشتك
ريم : أقول طوسي أصلاً مشتاقه للمحمول والحامل...
طق طق طق << طق هادي على باب ريم
ريم : لحظه نجلاء
ريم مستغربه (وشذا الأدب اللي نازل على أحمد) : هلا حمودي ادخل
أبو راكان بهدوء غريييييب : افتحي الباب
ريم تكلم نجلاء : أكلمك بعدين نجوله بااااي
نجلاء : خلاص يالدوبا بجي عشانك بااايااات
فتحت ريم الباب : تفضل عمي حياك
ابو راكان : تعالي عندي في المكتب
طلع وراح
ريم في نفسها : واااااو إنه الهدوء الذي يسبق العاصفه ........... غريبه وشيبغى عمي ...معقوله عشان ذيك السالفه ...لالالا ..
قطع عليها أحمد حبل أفكارها << متعوب عليها
احمد وهو مستغرب : وش عنده أبوي داخل عندك.........و(بخبث) هااا مسويه شي أعترفي أبوي اليوم مدري شسالفته
مشت ريم وسفهته وكلام احمد زاد خووووفها خوووووووووووف
تعوذت من ابليس ونزلت لعمها وهي تقدم خطوه وترجع خطوه ... وقلبها يرقع (طربق طربق طربق )
دخلت على عمها بإبتسامه صفراااااا
ريم : هلا عمي بغيت شي .......
العم وهو يقلب بأوراق معه : سكري الباب وتعالي هنا
سكرت ريم الباب وجلست عالكرسي اللي قداامه :سم عمي بغيت شي
حط أوراقه اللي في يده على جنب وببتساامه هاااديه وموطمنه : سم الله عدوك بغيت كل الخير لك ......... ريم وأنا عمك أشوفك من خيرة البنات وأحسنهم وأجملهم وأنتي ماشاء الله مانقصك شي الكل يتمناك لكن مستحيل يأخذك أحد إلا اللي يستاهلك......... أنتي أكيد تثقين برأيي وأتعديني بحسبت أبوك مثل ما أنا عادك بنتي صح وإلا لا......
ريم والحيرة بوجها : أكييييييييييييد عمي طبعا
العم : أجل أسمعي وأنا أبوك ....... من كم يوم وااحد جاي شااريك ويبيك .... وأنا والله سألت عنه ما خليت أحد ....والكل يثني عليه ......ورجال وقليل الرجال الفعلين بهالزمن.........
قاطعته ريم بتوتر:بس عمي ما تلاحظ أني توني صغيرة ......
العم : لااااااااا ما اشاء الله أنتي صغيرة بسنك كبيرة بعقلك والزوااج وأنا عمك ما يقتصر على عمر معين .....ولو جاي وااحد كفو مثل عبدالملك لهنوف بنتي مستحيل ارده ......... مابيك تردين اللحين خذي وقتك وأستخيري .........وردي علي بكرة ......وخلك اليوم لا تروحين المدرسه علشان يكون ذهنك صافي .............
ريم بحياء :إن شاءالله عمي
طلعت ريم وهي بقرارة نفسها مستحيييييييييييييييل توافق عليه تحس نفسها توها على المسؤوليه .........مشت وهي تهوجس إلا مرة عمها تقووول
أم راكان :مابغيتي تطلعين من صومعتك ...... مع أنه والله أريح لنا حسينا براحتنا بالبيت .......
ريم ماردت عليها وهي للحين تتحاشى مواجهتها من بعد أخر موقف وتقول بقرارة نفسها (( موب جوها ذي بعد أففففففففف خلني أطلع للبخشه ))<<<حديقه للي مايعرف بس انها أصغر
كانت تهوجس وتاركه شعرها الأسود طايح اللي متعاكس مع بشرتها البيضاء ومكشرة من بعد أم راكان وجلست على أقرب دكه تهووووجس
وما حست باللي يطالعها منبهر بجمالها
(مساعد)...خوي راكان في دجاته وروحاااته وكان على علم بأهل راكان
وكان حوار بين عقله وقلبه
عقله : يا وجه أستح أخت خويك ومطير عــيونك فيها صد وتنحنح خلها تروح
قلبه : يااااعمي ويييييييييين البنت ما تنتفووت تلحس المخ متّع عيونك بس
انتبهت ريم لشخص واقف عند باب الخيمه
فزت من مكانها وقاااااااااامت تفاحط لين وصلت البيت ورجليها تخوووولف ما تعرف الطريق >>>>>تخوولف - تفااحط ....>>حشى ناقه هههههههههه *ــ8
وصلت جوا البيت وتقول في نفسها
حشى كبووووس ماهي بعيووون بعدين منو هذا ... توه شباب مو من أخويا عمي ....... لا يكون من أخويا راكان .. بس راكان مسافر كندا ... دخلت غرفتها ....
تحت عند مساعد كان واقف ما تحرك من مكانه ... طلع تركي في الحوش
تركي : ريييييييييييييييييييم ريييييييييييييييييم وين ذي بعد
استغل (مساعد) الفرصه وراح له ................
مساعد وماد يده يسلم : هلا والله اممممم تركي صح
تركي : اوووووووه مساعد أهلين شخباركم
مساعد : تمام اخبارك أنت
تركي وهو كنه زهق : بخير
مساعد : شفيك تو جالس تصارخ
تركي : قاعد أدوّر ريم
مساعد : طيب ليه تدورها برا شيجيبها هنا
تركي : يابن الحلال توني شايفها طالعه
مساعد في نفسه : اهاا أجل أسمها ريم خلني أشوف هي أخته وإلا لا
مساعد : طيب شتبغا بأختك على هالصراخ كله
تركي : مو أختي بنت عمي
مساعد في نفسه : اهاا أجل بنت عمه
مساعد : يوووووووووووووه شكلك زهقاااااااااااااااااااااااااااااااااان ههههههههههههههه
تركي كشّر : إيه والله أنك صادق طفشششششششششششششش متى يجي بكره
مساعد : وش بكره .. أيه صح الأربعاء ليه شعندك بكره
تركي ومستاااانس : بكره بنروح لخوااااالي
مساعد : كلكم تروحون لخوالكم
تركي : لاااا ريم ما تروح معنا لخوالي تجلس في البيت .. بس تروح لعماني
مساعد في نفسه : جــاكـ يا مـهـنـا مــا تـمـنـا << هذا مثل
تو مساعد بيرد إلا قطع عليه راكان وهو يطل من الخيمه ...........
راكان : مساااااااااعد وينك سااااااااااااعه كل ذا حمام
مساعد : هههههههههههههههههههههه جالس أسولف مع أخوك وبعدين لوكنت في الحمام بتنشب لي كذا
راكان : اقووول تعال لا يفوتك شي خطييييييييييييييييييييير
لف مساعد على تركي : يالله أجل تركي أشوفك على خير ... سلااااااااااااام
وراح مساعد لراكان وهو عازم على شي في باله ...........
.
.
.
.
.
.
تــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــوقــــــــــــــــــــ ـــــ ــــــــــــــــــــــــــعـــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــااااااااا ااااااتـــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــكـــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ ــــــــــــووووم



• وش رح ترد ريم على عمها ؟
• وهل إذا رفضت بيغصبها ؟؟
• وش سالفة مساعد ذا ؟
• وش اللي حاطه مساعد في باله ؟


تــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــاااابــــــــــــــ ــــــــــــــــعــــــــــــــ ــــــــــــــــــووونـــــــــــــــــ ــــــــــــــا




__________________________________________________ __________________________________________

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-03-2009, 07:17 PM
!!...#@#@...!!الـجــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ الثالث ــــــــــــــــــــــــزء!!...#@#@...!!

( الأيـــــــــــــــــــــــام الأخـــــــــــيــــــرهـ )



عند ريم فوق وهي توها راقيه قابلها احمد
احمد بلقافة االدنيا كلها : هااا وش صار أبوي يبغا بك
فضلت ريم أنها ما تقوله ما دامت ماهي بموافقه
ريم : بعدين بعدين حمووود
احمد : نو نو نو علميني أنا ما أقدر أصبر لي هالبعدين
ريم درت أنه بينشب فيها لين تعلمه فقالت : سالفه سخيفه عشان المدرسه متهاوشه أنا وأستاذه عاد دقوا على عمي.. أرتحت ؟؟
احمد بـعــدم تصديق وهو مرفّع حواجبه : اهاا
زهقت ريم من الوقفه وقالت : تعال غرفتي
راحوا لغرفتها وجلسو يسولفون
احمد : دريتي أن راكان رجع من كندا.......
ريم : آهاا ...... أجل بروح أسلم عليه اللحين....
أحمد : لا لا تروحين اللحين معه ذا العله مساعد ...........
ريم :اهاا ....أجل خلاص بكرة إن شاء الله
أحمد (وهو يتثاوب) : أقووووووول بروووح أنوم داااايخ
ريم : رح يالدجاجه ....خخخخخ
أحمد وهو طالع يردع بالباب .....طراااااااااااااااااااااااااااااخ ....
ريم : وجع إن شاء الله ..............تاليت ذا الباب بينكسر على يديك
احمد (بخبث) : خخخخ علشان تعرفين من الدجاجه خخخخ
ريم : دجاجه ونص بس وش دخل الباب ..
احمد : بنشوف وش تسوين بصومعتك إذا مافيها باب على قولة أمي ....
وراااح أحمد وما درى عن الذكرى الأليمه اللي سببها لريم بدون قصد
هالكلمه نبهت ريم لنقطه مهمه وهي رفض بيت عمها لـها فكرت بزوج المستقبل يمكن يكون المنقذ لها من هالجحيم بس لالا توها صغيره على الزواااااااااااااااااج وغرقت ريم بدوامة أفكارها ............جاء على بالها طاري مساعد اليوم .....والله ماشاء الله مزيوون .........

...................................

طلع الصبح و ريم ماغمض لها جفن من التفكير
يالله ... شلون معقوله في ثاني ثانوي أتزوج
بس صدق لين متى وأنا عند عمي أحس مرته مو مرتاحه معي أبدااا
بس لا والله أنا توني صغيره
وش حادني عااد أطير من اللحين وأتزوج كن الدنيا بتوقف على عبد الملك وكنه هو آخر واحد يجي
انا والله صغيره ووالله ما تسوى علي اليوم أتزوج
بكره على قلب عمي مطلقه
بس شلووون يعني لمتى أقعد عند عمي أنتظر المصير
بس ولو والله خلين أصبر لين أكون قدها
وحست براسها دوامه
طلعت منها في النهايه بقرار أنها مراح توافق هذا مصيرها ومو تصوم وتفطر على بصل

...............

طلعت من غرفتها الساعه 11:00
لقت الـهنوف جالسه تستشور شعرها
ناظرتـها الهنوف وحست في نفسها أن بنت عمها بتنظلم بهالزواج....
تذكرت الـهنوف أمس يوم كانت سهرانه مع أمها وتسولف معها والكل نايم
الهنوف : بس حرام يمه أنتي تعرفين عبد الملك ذا
أم راكان : أحسن خليها تتزوجه وتفكنا
الهنوف : حرام يمه والله تاخذين إثمها تعرفين يمه شمعنى كلمة هذا مستقبل
أم راكان : الله وأكبر وش فيه عبد الملك ولد أختي رجال وما عليه ومن خيرة الرجاجيل
الـهنوف باستنكار : لا يمه وش فيه وش اللي مو فيه صايع ومتخلف معقد أفكاره رجعيه وحتى الثانوي ما كمله وهو اللحين بيصقع 30 سنه ودااااااااااااااااااااااااااااج للنعله حتى الصلاة ما يصليها
أم راكان : لا تحطين شي بذمتك أنتي ما تدرين عنه
الـهنوف : ومن قال أني ما أدري عنه أخته لمى بنفسها تقولي ما كان ودي أقولـها بس والله حرام عليك يمه وبعدين لا تنسين يمه أنك أنتي اللي قلتي لأبوي عنه ومادحته موصلته للسماء وهو ما يستاهل وأبوي على عماه ما يدري من وين بيعرف من غيرك وعبد الملك ساكن في الشرقيه
أم راكان : شفتي ساكن بالشرقيه يعني أكيد لاقي له شغل هناك
الـهنوف وتناظر أمها وكاشفتها : لا عاد هذا شي الكل يعرفه رايح هناك يدج على كيف كيفه وأنتي عارفه أنه كم مره دخل السجن وراعي سوابق
أم راكان : وشلون أجل يصرف على نفسه هناك ؟
الـهنوف : يمه لا تلفين وتدورين وتسوين نفسك ما تعرفين أبوه اللي يصرف عليه وأبوه تاجر وإلا هذا إنسان ما عنده مسؤوليه ولا إعتماد على نفسه والرجال الللي ما يعتمد على نفسه ماهو برجال وشلون بينتظر أحد يعتمد عليه
أم راكان : الله وأكبر عليك يا الـهنوف يعني أنتي تبغينها تقعد معنا فالبيت على قلوبنا
الـهنوف : بذمتك يمه لو عبد الملك خاطبني بتوافقين
أم راكان ما درت شتقول لبنتها : اوووووووووووووووووه منك يالـهنوف يا شينك لا صرتي كذا روووحي بس خليني أنام دايخه
قامت الـهنوف وواقفه وقالت : عالعموم يمه فكري فيها .. حرام تخربين حياة إنسان (وحست أن هالكلام ما يأثر في أمها فقالت تخوفها https://alfrasha.maktoob.com/images/smilies/smile.gif ..ولا تنسين أبوي وش راح يسوي بك لو عرف أنك تكذبين عليه
وطلعت من أمها وهي متضاااايقه حدهاااا

...............
الهنوف بإبتسامه : أهلين ريم
ريم : هلا الـهنوف ما رحتي للمدرسه
الـهنوف : لا والله ما نمت إلا متأخره ولا أمداني
ريم : اهاا
الـهنوف : ريم تعالي معي غرفتي شوي
ريم وهي رافعه حاجبها مستغربه : ليه
الـهنوف : تعالي بقولك شي
راحو لغرفتها وجلست ريم والـهنوف سكرت الباب وقفلته
الـهنوف وهي تجلس جنب ريم : ريم اممممممممممممممم بصراحه أنا سمعت بسالفة خطبتك من عبد الملك ولد خالتي امممممم وبصراح ودي أعرف جوابك
ريم : عبد الملك ولد خالك ؟
الـهنوف : إيه و أبغى أعرف رايك
ريم : ليه وش تنصحيني به أنتي
الـهنوف : بعرف رايك ثم بقولك
ريم : بصراحه اممممممم أنا مو رافضه ولد خالتك أصلاً أنا رافضه الزواج اللحين توني صغيره وما رح أوافق ليه شتبغين
حست الـهنوف أنها مالـها داعي تكب عفش ولد خالتها واللي تبغاه أن ريم ترفض وهذي هي ريم رفضت
الـهنوف : ايه والله أنك صادقه أصلا حتى هو ساكن بالشرقيه
ريم (احسن خلني أبعد عنكم ): اهاا أنا لا أساسا رافضه الفكرة يعني مستحيل أتزوجه هو أو غيره بهالوقت ...
الـهنوف : اها ....بس بغيت أعرف رايك بالموضوع ؟؟؟ ......امممممم كانك جوعانه ترى في فطوور بالمطبخ حلوو <<<طرده خخخخخ (^_^)
ريم وفهمت التصريفه :هههههه مشكووورة على أهتمامك ...... برووووح والله أني جوعااانه خخخ تبين اجيب لك شي
الـهنوف بإبتسامه : هههههه لا مشكوورة وحق واااجب أنتي بنت عمي !!!!!!!!!!!!
طلعت ريم وسكرت الباب وهي رايحه للمطبخ وراسمه على وجهه إبتسامة خبث ((ههههههههههه أجل يالـهنوف ساكن في الشرقيه وتعرف وين ساااااااكن خخخخخخ والله شكلك يالـهنوف عاااشقته .......وانا أقول من مو عوايد الـهنوف تدخلني غرفتها بس علشان عين تكرم مدينه خخخخ )<<<<يقالـها ريم مكتشفه جديد خخخ (*_*)
دخلت المطبخ وخذت لها توست بالجبن والطحينيه مع حليب شكولاته جالكسي.......<<<<وااااااااااااااااااااااااو قامة سعابيلي تقووووطر خخ والله جايعه
وهي طااالعه للبخشه (الحديقه ) سمعت عمها ومرته يسولفووون عنها
أم راكان: ااااااااااااااااااه بس الله يهدي الـهنوف اليوم ما راحت للمدرسه ...
ابو راكان : وراااه وش فيها ...
أم راكان وهي أصلا ما قبلت عليها :والله ماأدري عنها الله يهديها ....قال أيش قالت ليش تغيب ريم وهي ماتغيب
أبو راكان: والله ماهي بزر علشان تقعد تقارن بينها وبين بنت عمها........وبعدين ريم ماتغيب كثرها ..
أم راكان وشبت فيها نار الغيرة ليش يدافع عن ريم : إلا بعد هالريم ماحد يقولـها لا في هالبيت جالستـ(ن) على قلووبنا ...والـهنوف بتغار منها وش زودها أيه والله كانك
بتفرض عليها أشياء ما فرضتها على بنت عمها لا والله هي مهما كان بتغار وهي أبدا من ريم....
أبو راكان مستغرب عقلية حرمته : أنتي بعد بتغارين منها ....
أم راكان وكنه جا على الوتر الحساس عندها : أووووووووووووووووووه دايم تمشكل معي والسبه ريم .........أف من هالريم اللي حتى زوجي داخلت(ن) فيه
أبو راكان وهو يهدي الموقف :خلاص يا بنت الحلال هانت كلها شهر وبتروووح لبيت رجلها ............ وش فيك عليها ..
ريييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييم منصدمه هي صح تعرف أن مرة عمها ما تطيقها ولكن عمها كانت مأمله فيه خيييييييير في الأخيييييييييير طلعت مضايقته في بيته
وكأنها جالسة على قلبه ...........في هالوقت أتخذت ريم قرار ماراح تتراجع عنه وما فكرة بالـهنوف أو أي أحد.......
طالعت لعمها وهي ترسم على وجهها إبتسامه مهزوزه : صباح الخير عمي وشلونك ...وحبت راااسه
أم راكان قامت على طول وخالت المكان لـهم .............. أما أبو راكان وهو حاس بزعل مرته ويقول بنفسه الله يستر كانها سمعتنا
أبو راكان : هلا والله ببنتي ريم وش أخبارك عساك مرتاحه..
ريم مرررررررة مرتاااحه : بخير عمي ... بالنسبه للموضوع اللي كلمتني
أمس عليه ...امممممم عمي الشور شووورك اللي تشوووفه
أبو راكان : هذا العشم فيك يا بنت أخوي ... والله أنه رجّاااااااااااااااال وما ينرد
ريم وهي ما سكه نفسها عن غضب مكبوووت : عن أذنك عمي
وراااااااااااااااحت لغرفتها وأنسدت نفسها عن الأكل وحطته على الطاوله <<<ياحسااافه والله جوعااانه (*_*)خخخخخخخخخ

المواافقه وصلت لجمييييع أنحاء البيت
الـهنوف أول ما وصلها الخبر رااااااااااااااااحت طيراااااااااااااان على ريم وهي متوقعه أنها مغصووووووبه أبو ملعوووب عليها ............
الـهنوف وهي داااخله غرفة ريم
ريم :خير أن شاء الله وش فيك داخله بدون ما تطقين البـــــ..........
قاطعتها الـهنوف وهي تشحن هوى : صدق أنه وااااااااافقتي على عبدالملك ..
ريم : إيه وش فيه عبدالملك؟؟؟؟
الـهنوف : والله مو من مصلحتك تاخذيه
ريم ليتني ما خذته شكل البنت عااااشقته من قلب : وراااه ما يصلح لي ؟؟؟
الـهنوف : دااااااااااااج صايع ضايع ما وراااه مستقبل وساااكن بالشرقيه ....
ريم : اهاا ............. والله هو قسمة ونصيب وش أسويت
الـهنوف بجديه : ريم صدق أنت مو غااصبك أبوي عليه ..
ريم بستغراااب : لا والله من خااطري ..... وبابتسامه مهوزه :والله عمي على عيني وراااسي وصدق يعني لمتى بجلس عندكم ..
الـهنوف : وش هالكلام صح انا مو مرة معك بس أقولك الصدق أنتي مو ضيفه انتي راااااعيه محل ........... بعدين ما عليك من كلام أمي
ريم ببتسامه: الـهنوف أنتي تحبين عبدالملك ؟؟؟؟
الـهنوف بستنكااار: قطيعه ما لقيتي إلا عبدالملك والله نصحي من خوف عليك .... (وبعصبه مع إستهزاء)وأنتي على بالك أني مابيك تتزوجينه من حبي له هههه غلطااانه الشرهه علي اللي أدخل بأشياء ما تخصني صدق من قال خير تعمل شر تلقى ... وجت بتتطلع من هالغرفه
إلا صوت ريم يقووول : الـهنوف وش فيك عصبتي بس بجد كانك تحبيه بتركه لك وماني متزوجته....
الهنوف بنتهبل : أففففففففف ريم أنتي ما تفهمين زيييييييييييييين ...........وطراااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااخ بالباب
ريم : حسبي الله على ابليس ......... شكل هالباب بيطيح منها ومن يد أخوها
.............................................
أول ما رجع أحمد
راح لـها : هلا والله
ريم بإبتسامه طفش: أهلين حمود
جلس أحمد عندها : اللحين بالله هذا كبرك وتتزوجين وش بلاك طااايره لا وبعد على مين على ذا الخكري
ريم مالـها خلق وبرجاء : حمووووووووووود والله معليش بس داااايخه مره ما نمت
قام أحمد وقال بإبتسامه : مقبوله التصريفه
ابتسمت ريم ........ وطلع أحمد
وسكر الباب راحت هي وقفلته وطاحت على سريرها تصييييييييييييح و حست انها ما لــها راي دايم مهزوزه موقفها ضعيف تقول إيه ثم تهون .......ضاق صدرها
حست الـهنوف من جد ماتبيها تتزوجهه بس ماتدري هل تحبه أو لا وما قدرت توقف من دوامة تفكيييرها لين نامت ودموعها تبلل وسادتها

...................
الساعه (6 ونص) المغرب
رااكاااان كان واقف عند باب البيت ومر عليه صديقه مساااعد وخويه طاارق
مساعد : وينك يأخ من زمان عنك ؟؟؟
راكان : خلنا بس نوم لنا كم يوم بالإستراحه ونفلها ......
طارق : أقول بس راكان منت رايح معنا لديرة الشقر
راكان : بعيده وإلا قريبه .؟؟
طاارق : في روسيا .......... بس والله خقوقااااااااااااقيه << سلام يالوصف
رااكان : والله ما أتوقع ....خاصة توني راجع يمكن الوالد مايسمح تعرفه شديد شوي
مسااعد : طيب رح حاول فيه وشف ؟؟
راكان : لا والله هو خارج الديرة اللحين ..بكرة إن شا الله بيرجع
مساعد بسؤال له مغزى : طيب كلم الوالده خلها تتوسط
راكان: والله الوالده رايحه للأهل....... (وبمحاوله لتغير الموضوع ) أقول بس منتو رااايحين اليوم المزرعه كل الشباب هناك ؟؟
مساعد : لا والله اليوم بنروح نتجهز للسفر تعرف ديرة مثل كذا يبيلها إستعدادات واااجد
راكان : اهاا .....الله يعين بس يالله أجل تامرون بشي
مساعد :سلامة قلبك ....
ورااح وركب السيارة بشنطته الرياضيه ورماها ورى <<<عادي كل الشباب اللي ورى في السيارة يصير غرفه ثانيه من كثر الملابس والجزم الرياضيه وغيرها وأخواني أولـهم خخخخ(8_8)
وفحط بسيارته لأنه مستعجل على العيال اللي بالمزرعه ......
ومسااااعد ركب السيااارة وهو يبتسم بخبث .............
طارق : وراك يارجال صرفته مو اليوم بنروح المزرعه وبكرة بنسافر؟؟؟
مساعد : واللي يقولك بسوي لك مفااااااااااااااااااااجأه حلووووووووووووووة
طارق : وش هي .؟؟؟؟؟؟
.................................................

ريم قامت عالساعه (6 ونص) المغرب
ريم : يوووووووووووووه ما بعد صليت راح علي الوقت
راحت وصلت فروضها اللي فاتتها
يوم خلصت حست أنها جوعاااااااااااانه مره
البيت كان فاااااااااااضي
جت بتنزل ناظرت جوالـها فيه رسايل من صديقاتها
سكرت باب غرفتها وطفت الأنوار
نزلت وهي تقرا الرسايل وتضحك عليها لأن نجلاء هي اللي مرسلتها وجالسه في المطبخ تقربع فيه تدور شي تاكله
حست بصوت وراها
والتفتت تناظر .................!!!!!!
.
.
.
..
.
.
.
..........................................
عند مساعد
طارق : يابن الحلال والله أني خايف
مساعد : صدقني أنا متطمن من كل الأوضاع أبو راكان طالع عنده عنده شغل برا الديره وراكان اليوم عندهم إستراحه برا مع الشباب وانت عارف متى بيرجع راكان للبيت إذا كانت الإستراحه كذا وأهل البيت كلهم طالعين لخوالـهم .....وأصلاً هم يتمنون يتخلصون منها
مساعد بحيره : ياخي ما دري والله عاد هي تستاهل
مساعد وهو خااااااااااااق : آآآآآآآآآآه والله ما شفتها تطيح الطير من السما ..خقوقاااق ذيك البنت
طارق : أجل يالله سرينا ياشيخ ..
............................
عند ريم
حست بصوت وراها
والتفتت تناظر ......
لقت ثنين متسللين بيتهم ومتلثمين ....
أصفرت ريم وهي تنظرهم يقربون منها بكل خبث ومع واحد منهم سكين
صارت ريم تصاااااارخ من الخوف قال اللي معه السكين : كلمه وحده ترا أذبحك معد تدري وش تسوي صارت تصارخ
جا بسرعه وطب عليها وجلس على بطنها النحيل وحط السكين على رقبتها وقال : قلت اوص وإلا ذبحتك
سكت وهي دموعها تطيح بدووون ما تحس وتحس أحشائها تقطع من ثقله .....حست مالـها حيله فقالت بسرها :يارب ساعدني....
حست في يدها شي تذكرت أنه جوالـها حطته في جيبها بدون ما يحسون
جا الثاني ومعه عبايه وعطاها وقالـها ألبسي بسررررررررررعه وحاولت تقاوم تنحاش لكن ما فيه أمل
طلعوها يوم وصلت عند باب الشارع
تمسكت في الباب يسحبونها مافي أمل ويقوم واحد يشقلها وهوحاط يده على فمها ويركبها السياره ويقفل عليها
وهو حمار مقفل الباب من برا ومقفل الشبابيك
توجه طارق على الخط السرييييييييع وريم تحاول تفتح الباب وهو مقفل ..... قامت تفكر وتفكر وش لون تخلص منهم .....ماتدري كيف ألـهمها الله ودقت على نجلاء وقالت بصوت مسموع حتى تعرف وتسمع ....
أنت مييييييييييين ؟؟؟؟ وشلون تخطفني من بيتنا ؟؟؟ من سمحلك وبأي حق تاخذني وهي تصيح من الخوف ؟؟
لف عليها مساعدوقال : الحلوين ناخذهم بدون إستئذان ؟؟
ريم : طيب من أنت ؟؟ ووش عرفك فيني ؟؟
...............................فك مساعد اللثمه وشهقت ريم : مسااااااااااااااعد..... بنفس الوقت اللي طفى بطاريه الجوال
مساعد بثقه : شكله مو أنا الحالي أفكر فيك ....حتى أنتي عرفتي إسمي ؟؟
ريم : يوم شافت الجوال طفى حست بيأس ماله حدود وصارت تبكي وبصوت مكتوم وتدعي ربها بسرهاااااا ...
اللهم أكفنيياهم بما شئت اللهم ساعدني ....وقامت تستغفر وهي متوكله على الله ومعتمده عليه كل الإعتماد .... وحاطه املها بنجلاء صديقتها ...
نجلااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااء مصدووووووووووووووووووووووووووووووووومه ....من الكلمات اللي سمعتها من ريم وهي تصيح من الخوف لا تزال عالقه بذهنها (أنت ميييييييين ...تخطفني .......تاخذني ...) وكل اللي عرفته أن ريم مخطووفه وهي أصلا من الصبح وهي خايفه على خويتها
وقامت بدون وعي تدق على بيتهم .......... وهي أصلا ماتعرف إلا رقم ريم وبيت عمها وبس .........وهي خاااااااااااااااااايفه

رااكاااااااااااااااااان لاهي بالطرب اللي بالمزرعه ولا هو داااري باللي يصير لأخته وبنت عمه بنفس الوقت ومع خويه النذل اللي ما قدر الخوه ولا الرفقه
وأول ما دخل المزرعه سأله معاااذ: وين مساعد وطارق ماجوا معك ؟؟
راكان بإستغراب : لا هم أصلا مرو علي يودعوني وبيسافروون اللليله لروسيا ....
معاذ : اهاا ....الله يوفقهم ويرجعون بالسلامه ..
راكان :آمين<<< إلا الله لايسلم منهم مغز إبرة ولا يوفقهم ....والله لو راكان داري كان علوووم
راكان بستدراك : أقول معاذ العود حقي اللي بالغرفه وينه
معاذ : مع العيال لو تشوف محمد مكيييف عليه
راكان : خخخخ والله ابوحمّود فنان فيه خخخخ
وراااح راكان لجمعة العيال وهو يهز <<<طرباااااان الولد (*_*)
.................................................. ................
الـهنوف دخلت عند خالتها وهي منقهره من ريم .......هي صح تغار من ريم بس ماتنكر توها صغيره وتستاهل واااحد أحسن من عبدالملك بس هي
عارفه البير وغطاه وعارف أن أمها هي السبب .... تناست الموضوع وراحت للبنات
وهي داخله
لمى : هلا والله وغلا بنسيبتنا خخخخخخ
الـهنوف :أمدى الموافقه توصل ماشاء الله ولا سي إن إن
نوف وهي تضحك :عمى قولي ما شاءالله خخخخخ بس بجد غريبه واافقت توقعت الريم متطلباتها عاليه !!!!!
لمى : وش فيه بعد سبدي أوخيّي ما فيه مثله ملح وقبله
نوف : والله قصدك ملح وقمله خخخخ
لمى :والله عبدالملك ماعليه مزيون
نوف : حبيبتي مزيون وش فايدته .؟؟ أنا معك هو حلو بس الرجال بفعاله .... تبي واحد تعتمد عليه مو تتمنظر به
الـهنوف وهي تغير الموضوع : أففففف أقول بس غيروا الموضوع حامت سبدي
لمى : أقول صدق الـهنوف مو ودك بعبد الملك بس
الـهنوف : أقول الله يحوم كبدك بس ..........والله أنتي أعرف بالإجابه قوموا نتقهوى بس
وراااااااااااااااااااحوا البنات يتقهووون الـهنوف قابضها قلبها على بنت عمها رييييييييييم


__________________________________________________ ______________________________

• توقعاتكوم مصييييييييييييير الريم المجهووول ؟؟؟؟
• نجلاء بتوصل الخبر في الوقت المناسب وإلا بتأخر؟


هااااااااااااااااااااه ترى مافيه جزء إلا إذا قلتوا توقعاتكوم


.
.
.
.
.
.
.




بجد بجد شنو رأيكم فيهاا:087: ...
أنزل زياادة وإلا :د0:

لا وااحدة تدخل دوون ماتكتب رايها فيها :019:.....:061:

√غـ∫ỗ≈
11-04-2009, 03:29 AM
أنا لسا ماقريتها بس قوليلي هي رومانسية والا لا ؟؟... لأني ماأحب أقرا الروايات الرومانسية ..

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-04-2009, 01:43 PM
^
حبيبتي انا قريتها تيينن مافيها ميياعه زيادة ومصااخه وجلة حيا وجذي لا والله هااي غريها اقريها وشووفي

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-04-2009, 01:45 PM
شنو من أمس ما دخلها غير قوقو لبى قلبها ....


شنو هذا طيب أقرواا مو جذي تخلوون الوااحد ماتحمسوونه >___<

√غـ∫ỗ≈
11-04-2009, 11:29 PM
كمليييييهاآآآآ يالغلاآآآآآ تحممممممممممممممممممست

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-05-2009, 02:00 AM
لعيونج أحط البارت اللي بعده والله ^__^

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-05-2009, 02:18 AM
!!...#@#@...!!الـجــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ الرابع ــــــــــــــــــــــــزء!!...#@#@...!!
( رعـــــب × رعـــــب )


السياااااااااااااااااارة سرعتها 180 والطرب عالي المكاااااااااااااان وهو وخويه يضحكووون ومعزمين على نيه (الله يستر منها ) وهم على طريق الشرقيه
وريم وهي تصيّح من الخاطر <<<تقطع القلب الضعيّفه
تضايق مساااعدوبصوت عالي : أو هوه يعني بتخربين هالليله علينا .......... بتسكتين وإلا شلون
طارق :أقول يارجال هات الحلاوه اللي ورى بس ... لايشوفونا حقين التفتيش بس ..
ريم شصبت من الخوف لايكون يقصدها وسكتت وبلعت لساانها من الخوف........وكان الدعاء يردد في داخلها ((اللهم أكفيهم بما شئت )) <<دعاء الغلام الصالح الذي أنقذهالله من أصحاب الأخدود............
وقف طارق على جنب الطريق والغبره وراااه تتطاير واااضحه من نور السيارة وراح مساعد ورى وفتح باب الشنطه وجاء عند باب ريم وفي يده حبتين بيضاء
وفتح باب ريم وهي طلعت أعيونها من الخوف .......مسكها من فكها بوحشيه وقال : كليها ياحلوة وخليك تهنين معنا ...(معطيها حبوب : السيكنال)
ريم بخوف : ماأعرف أكل حبوب ...
مسااعد بضحكه شريره : لا ياماما وش رايك أكلك وأشربك إذا انتي ما تعرفين
ريم بلعت ريقها وكأنها تبلع حصاة : هاه خلاص والله بسكت
مساعد وبدأ يفقد أعصابه : بتاكلينها وإلا وكلتك إيها بطريقتي ....
ريم بهلع وحيله أخذتها وحطتها على جانب فمها من جوى ...... وتظاهرت بالبلع قدامه وعيونها كلها دمووووووووووع أربع أربع خااااااايفه
أبتسم مساعد وقرب منها ............. إلا ويجيه كف حاااااااااااااااااااار من يد مقهووووووووووووورة
ناظرها بعصبيه وقال بهدوء : ماتوقعت حلوة مثلك لها يد قويه بهالشكل
ريم من الخوف تظاهرت بالإغمى ..........مسكها مساعد من كتفها وهزهاوهو عارف أنها تتظاهر وقال: والله ما ودي أشوهك اللحين !!!!
بس ما قدر يقاوم نعومتها قرب منها أنفه وجلس يشم رقبتها وكأنه يشم له مخدرات
ريم شبصت من الخوف ومو قادرة تبعده عنها طاحت دموعها غصب عنها حرقت خدودها خلاص طهارتها وعفتها وين ؟؟؟ .... ومن الروعه أغمى عليها
قرب منها مساعد وباس شفايفها.......بس طلعه طارق من شهوته الشيطانيه
طارق باستعجال : ياخوي ممديك ممديك عليها أخلص أركب بسرعه
راكان : دقيقه بس.......وطلع من جيبه جواله 71n وصور الريم
طارق : ماديك عليها بتصورها لين تشبع
ركب مساااااعد وهو يتنفس بقوة : والله تدوخ بشكل ...........أخ بس (وهو يمسك خده الحار) بس قويه
طارق : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه والله اني ماسك ضحكتي خايف منك بس بجد حسيتها قويه بشكل
مساااعد وهو يطالع قداام : بس حتى يدها حلوة
طارق: خخخخخ شكل الرجال خاق لأذنه
مساعد وهو يتنهد : خاااق وبس أقول وقف عند أقرب محطه خلنا نشرب بااارد
طارق :تامر أمر ياشيخهم إلا هي مانجيب لـها شي..
مسااعد : لا الحلاوة بتجلس عليها لين الصبح
طاارق : يعني سهرة اليوم صبااحي...
مساااعد : سلامة قلبك ......أنا صباحي وأنت باتسر
طاارق : مافيه إشكال مادام لنا في الطيب نصيب
وعلى صوت المسجل وفحط ومشىىىىىىىى 200 وهو يضحك من المغامرة اللي يسويها
أما ريم وما أدراك ما ريم صحصحت ..........و عرفت نواياهم وحمدت ربها أنها مابلعت الحبه ....وجلست تتحسس ملابسها ...الحمد لله مالمسها ال***** أرتاحت ..... بس الخوف ماخذ مجراااه فيها قررت أول نقطت تفتيش تعلم عليهم ..........وإبتسمت في نفسها للفكرة وقامت تحمد ربها اللي ما ينسى أحد من عباده

وقفوا عند المحطه ونزلو ثنينهم ........... مسااعد راح لدورة المياة بعد ماعباء بنزين وطارق راح للبقاله ياخذ له خرااابيط على الطريق
ريم أستغلت الموقف ............. ما تدري كيف جاها الإلهام وطبت قدام ونزلت بسرعه وراااحت لحمامات النساء وهي داخله شااافتها مظلمه ومغبره والحشرات بكل مكاان والريحه لحالها قصه ماتلقى لها موطى رجل نظيف والأبواب محليه وبعضها مقشوعه <<<للأسف هذا حال محطاتنا خخخخ(*_*) معاناه
ريم فكرت بعقلانيه كيف لو جلست هنا والله إن ما لقتها من مساعد وخويه بتلقها من ذا البنقاليه اللي أزق وأطقع منهم بألف مرة عاد ماعندهم مشكله
طلعت بتدور لها سيارة عائله بس بحكم أنه أيام دراسه ما فيه عوائل كثير تسافر ............. ومالقت إلا الطريق العام تمشي لين تلقى قريه وإلا أي شي
مشت بسرعه كبييييييييييييييييييره لشارع وجلست تمشي عند الحاجز الشوكي حق الطريق وحالتها حاله وهي طول الوقت تستغفر وتدعي ربها ينجيها من ما هي فيه
.................................................. ..............
أختفت عن أنوار المحطه وهي خايفه إلا بتموت من الخوف والدنيا ظلام ما فيه إلا نور سيارة من وقت لثاني يمر عليها وهي تمشي صار يتخيل لها أشياء أو كأن أحد يلحقها ولين لفت ما تشوف إلا ظهره وحست الأشياء من حولها تتحرك وهي من الخووووف صااااارت تصااارخ وتركض .................
قالت بنفسها : ياربيه لو أني ماشيه عكس الطريق علشان ما يقدرون يلحقوني ........... أخ بس اللحين أكيد بيفقدوني ويدورني .......يماااه والله أحس أحد وراي .....
صارت من الخوف تقول بصوت عالي : مافيه شيء ...أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ....أصلا ما خفت عادي <<<<خخخخ حالتي في الظلام علشان أقنع نفسي خخخخ(8_8)
خلاص البنت بتموت من الخووووف
وقفت على حافة الطريق وصارت تأشر لسيارات ......................
وقفت لها كااامري فيه (3)شباب << من غثاء لغثاء

.................................................. .......................
مساااعد جاء راجع من الحمام وهو توه قاضي من (بيت الراحه)النظييييييييييييييف ...........يتحكحك ويتبسم <<<شعور أي أحد يطلع من الحمام ومرتاح خخخخ(^_^) وااااااااااااااع
ورااح مساعد للبقاله .........
ولقى طارق عند الباب وقال : هلا طويرقان هاه عسى بس جبت شيء يونس صح
طارق : أفااااا عليك بس
وهم راااااجعين لسيارة وضحك وسواااااااااااااااااالف
مساعد وهو راكب السيارة : نوم العوافي حبيبتي .........خخخخ
طارق : خخخخ إيه والله ارتاحي وراك ليل طويييل
88 88 88
وهم مادرو عن ريييم اللي رااايحه لها ثلث ساعه من السيارة <<< خخخخخخخ والله ونعم ياريم والله يكون بعونك
.................................................. ..................................
عيال العم توهم راجعين من خوالهم الساعه 3 الليل وكل الشعب داايخ
أحمد مشتاق لريم راح لغرفتها طيران وهو يدوف الباب دوف (ضربا قويا) : البنت صارت عروووس ونستنا
أستغرب عدم ردها ......... بالعاده تدعي عليه علشانه بيكسر بابها حتى ولو كانت نايمه بتقوم
طق الباب بقوة بس للاسف ماردت .............قال : شكلها تعبانه ونايمه ......لين جاء الصبح بيكلمها
الهنوف راحت لغرفتها وغيرت ملابسها ولبست بجامه طويله علشان تنوم وأستلقت على السرير باسترخاء وهي تفكر بريم .... وموافقتها الغريبه قامت من السرير وراحت لغرفة الريم لين أحمد توه رايح عنها وجت بتطق الباب .........
إلا أحمد يقولها : أقول شكل البنت تعبانه ونايمه ماهي بفاضيه لك
الهنوف بغرور: لا عاد اللي فاضية لك .....رح بس أحنا بنات وفاهمين لبعض ..
أحمد وهو ماله خلقها : الحمد الله والشكر
الهنوف بأدب ودلع تطق الباب : ريم ..........ريم
شكل البنت نايمه .............أها خلاص بكرة بكلمها

وتوها متوجهه لغرفتها إلا ويرن تليفون الصاااله وتروح له الهنوف وهي مستغربه من يدق بهالوقت .........
وتوها بترد على التليفوون إلا........................................


__________________________________________________ _______________________________________________

تـــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــوقـــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــعـــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــااااااااااااتـــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــكــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــوووووم


• ريم وش مصيرها مع الثلاثه؟؟
• مساعد وطارق بيلقونها وإلا لا ؟؟
• عم ريم وعياله هل الخبر بيوصلهم وإلا ..............؟؟
• الهنوف وش وقفها..........؟؟؟؟
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
فائدتنا لهذا الجزء

قال تعالى ((فقلت ستغفروا ربكم إنه كان غفارا * يرسل السماء عليكم مدرارا *ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا))
من فوائد كثرة الإستغفار
* غفران الذنوب .
* إنزال المطر.
* كثرة الرزق من الأموال والأولاد وغيرها.

وكان - صلى الله عليه وسلم - يستغفر في المجلس أكثر من سبعين مرة ....وهو نبي الأمه الذي غفر له ماتقدم من ذنبه وما تأخر........فمن باب أولى أن نكثر من الإستغفار فنحن الذين بحاجه ماسة لغفران ذنوبنا



تحياتي
*& السنيورة &*

√غـ∫ỗ≈
11-05-2009, 07:59 PM
وآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآو ..

هالحميييييييير اللي مآآآآيستحووون << تفاعلت مررره

والا ام راكآآآن الحقووودة ذي ><

مرسيييييي خيتوووو ...

كملي البآآقي بليييييييز

أجمل إحساس**
11-05-2009, 11:21 PM
وآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآو تسلميييييييييييييييين ياابعدي أنتي
أرجوووووووووووووكـ كملي الرواية وربي وربي تحمست وبقووووووووووووه
جونآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآن ووربي تسلم إيديك ع هييك وراية

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-06-2009, 04:29 AM
لبى قلوووبكم غادة وأجمل إحسااس تشجعوون الوااحد ^_________^

بنزل جزئيين لعييونكم الحلوة *__^

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-06-2009, 04:52 AM
!!...#@#@...!!الـجــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ الخامس ــــــــــــــــــــــــزء!!...#@#@...!!
( مــصــيــري الــــمــــجــــ ــــهـــــول )



وتو الهنوف متوجهه لغرفتها إلا ويرن تليفون الصاااااااااااله وتروح له الهنوف وهي مستغربه من يدق بهالوقت .........

وتوها بترد على التليفوون إلا......................... أم راكان تطل عليها من غرفتها

أم راكان : من يدق بهالوقت
الـهنوف بإستغراب : مدري والله
أم راكان : خليها لا تردين
الهنوف : إن شا الله يمه
دخلت أم راكان غرفتها وردت من التيلفون اللي عندها
أم راكان : ألو
نجلاء وأخيرا : ألو السلام عليكم هذا بيت ريم ......
أم راكان : لا مو بيت رييم .. وفيه أحد(ن) يدق بهالوقت من الليل يا قليلة الحيا
نجلاء : لا بس ...........
طوط طوط طوط طوط طوط طوط
نجلاء : تستهبل هذي هذا وقت تشفي حقدها فيه منها (وقالت وهي تدق الرقم من جديد ) الله يعينك ياريم على هالعله ويرجعك لنا سااااااالمه ياااااارب
أم راكان يوم شافت نفس الرقم فصلت السلك ودارت على أسلاك البيت وفصلتها (من الشر وإلا هي تو رجولـها توجعها وما تقدر تحركها )
.................................

عند مساعد وطارق ...........
مساعد وهو راكب السيارة : نوم العوافي حبيبتي .........خخخخ
طارق : خخخخ إيه والله ارتاحي وراك ليل طويييل
88 88 88
وهم مادرو عن ريييم اللي رااايحه لها ثلث ساعه من السيارة <<< خخخخخخخ والله ونعم ياريم والله يكون بعونك
مشو شوي .....وهم فاجرين المسجل أعلى شي
ألتفت طارق وهو يقول : متى نوصل الشرقيـ........... وين البنت
ألتفت مساعد وهو عقله بيطير : وييييييييييييييييييييييييييينهااااااااااااا
طارق بحيره وهو يصارخ : ماااااااااااااااااااااااااادري عنها ..............أرجع للمحطه بسرررررررررررررررعه ...
فحط مساعد ورجع للمحطه بسرررررررعه ....... ونزلو يدورون في المحطه ودخلو حمامات النساء بس ما فيه أحد
طارق بحيره : تهقى أنها طلعت من المحطه .........<< تهقى يعني تتوقع
مساعد : أكيد ...... خلنا ندورها لا يضيع علينا الوقت ....
ركبو سيارتهم بسررررررررررررعه ومشو ...
في السياره
طارق : مع وين راحت ؟
مساعد : أكيد أنها وقفت عالطريق ....... وأتوقع أنها وقفت على الطريق اللي يرجع للرياض
طارق : اهاا خلاص أول مخرج أطلع معه .... بس حط رجلك

...................


عند ريم .....
يوم وقفت السياره
السواق : هلا بغيتي شي
ريم وهي تلهث من التعب وتصييييح : الله ...... يعافيك ..... أنا..... مخطوفه ......وأبغا ....أقرب نقطة....... تفتيش
السواق بتردد : أركبي .....
اللي ورا : تسهبل خالد ... وش تركب تبلشنا ... سم بالله يمكنها من أهل الأرض
خالد : ماعليك منه أركبي
يوم أنتبهت للي في السيارة أنهم كلهم شباب
قالت وهي تصيح : لا لا لا خلاص روحو
اللي جنب السواق بصوت واطي لخالد : شكلها من أهل الأرض يوم قال نواف سم بالله قالت روحو
يوم جت سيارة مساااعد مسرررررررررررررعه ..............
ريم من الخوف فتحت الباب اللي ورا ونطت فالسياره وهي تقول وتننننننتفض : هذا مساعد جا مساعد ......اسرعووووو
كل اللي في السياره طلعت عيونهم من دخلتها .......وهم يناظرونها بإستغراب ....
عاد نواف الله يهديه متأثر من قصص الجن ويقول بصوت عالي ويده قدام وجهها ورافع السبابه : بسم الله الرحمن الرحيم قل أعوذ برب الفلق من شر ما خلق ومن شر غاسقٍ إذا وقب ومن شر النفاثات في العقد ومن شر حاسد إذا حسد)..........<<<<.(^_^)خخخخخخخخخخخخ لااااا تعلييييييييق
مشعل لازق في القزازه اللي على جنب ويقووول : والله ما نأذيك والله ما نأذيك .....
وخالد من الصدمه ساكت وطايرتـ(ن) بوهته عليها وهو يتشهد خايف>>بوهته
أي خشته أي كشرته أي....إخ خخخخخخ هههههههه .....................
وريم من الخوف طقت خاالد بكتفه وهي تقووول بصياح : أمش بسرعه أمش مساااااااااعد
خالد وكأنه مقروووص :هاه
وهو من الروعه مصفففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففف ر كنه ليمونه
ونواف يكلم خالد : أقرى المعوذااااااااااااااااااااات
خالد تحمس وبصوت عاااااااااااااااااالي : الحمد لله رب لعالمين * الرحمن الرحيم * مالك يوم الدين * .............>>>من الروعه قرء الحمد
ريم أرتاااااعت توها تستوعب أنهم يحسبونها جنيه : وش فيكم أنا إنسان وقسم < < بدري
قاااااااااااامت تصيح
نواف بحماااااااااااااااااااااااس : إن كنتي صادقه أقري قل هو الله أحد << ملحوووووووووووووووووووووووووووس
ريم : والله إنسااان والله إنسان مو جن
صرخ مشعل مرعوب : لا تقولين أسمهم .........(واستدرك وبصوت واطي ) بسم الله علينا (وقعد يقرا الأوراد ) << ما ينلام من الخوف والله قلب مخه
ريم : إنساااااااااااااااااااااااااااااااااان وقسم
نواف يتذاكى : لا تضيعين السالفه وأقري
وقعدت تقرا يوم خلصت قالت برجا : هاااه صدقتو .... الله يعافيكم رجعوني للبيت ولا تتسوون لي شي
مشعل وهو يرررررررررررتجف من الخوف ويناظرها بطرف عييينه : طيب تعرفين أحد فيذا قطاوا وإلا كلاب
فااااض بها الكيل ولفت عليه منقهره وبصرخه عاااااااااليه : قريت لكم وش تبي بعد رجعوووووني للبيت
صرخ مشعل مع صرختها من الخوووف وطب على خالد ومتمسك فيه بقوووووووووووووه : يمااااااااااااااااه .... بسم الله بسم الله بسم الله ...........
خويييييييييييييييييلد حسبي الله عليك نزلها زي ما ركبتها
خالد بهدوء : طيب أنتي وش قصتك
ريم تصيح ..
حرك خالد بصمت ........
نواف لايزال يقرا ورده ............. ومشعل من الخوف تكور على نفسه وسوى نفسه نااااااايم لا زال شاك فيها
.
.
.
.
..
.
.
..
.
.


__________________________________________________ _______________________________



تـــــــــــــــــــ ــــــــــــوقـــــــــــــــــــ ــــــــــــــــعــــــــــ ـــــــــــــاتـــــــــــــ ـــــــكـــــــــــــــــ ــــــــــــــــووووووووووومــــ

• وش راح يصير في ريم ومصيرها مع هؤلاء الملاحيس ؟
• إذا هدت أوضاعهم (الملاحيس=خالد + نواف + مشعل ) وش بيسوون بها ؟
• وش بيسوي عمها إذا درا؟
• راكان وش بيسوي لمايدري عن أخوياااااااااااه؟

فائدتنا
((كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم))
يأتي الإنسان يوم القيامة ويرى جبال من الحسنات فيسأل ربه من أين؟؟ ...
فيخبره بأنها من ذكره لله عز وجل.....




تقبلوا تحياتي
*& السنيوره &*

أجمل إحساس**
11-06-2009, 01:02 PM
وآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآو تسلميييييين ع البااارت اللي اكثر من راااااااائع
أرجووووووووكـ يالغلا نزلي جزئين المره الثاانيه
وألف شكر ياااااقلبي

عيشآلك!
11-06-2009, 05:34 PM
الروووااايه روووعه جوووـنآآآآن:ق1::ق1:
بلييييييييز نزلي جزئيييين طواااال ..
وقووولي اي يووم تنزلييين البااارت :043::043:
صرااحه ماارااا عجبتني :ق7::ق7:
الله يعطيك الف عااافيه:ق3::ق2::ق7::ق5::ق0::ق1:

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-06-2009, 09:25 PM
عيشاالك ...والله وييه يدييد نرحب فييه ^___^


أجمل لبى قلبج معرووفه

بنزل باارتيين لعيونكم الثنتيين

أجمل إحساس**
11-06-2009, 09:57 PM
وووووووهـ بس فدييييييتــــــك أنآآ
>>>>>>>>>>تنتظر

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-06-2009, 10:59 PM
!!...#@#@...!!الـجــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ السادس ــــــــــــــــــــــــزء!!...#@#@...!!




(بـــــــ ــــــصـــــــــــــ ـــــــــيـــــــــ ــــــــص أمـــــ ــــــــل )

مساااااااااعد متأزمه اوضاعه وعيونه ترووووووووح يمين وشمااال يدور على سواد لكن وين يلقى السواد والكل سواد بسواد ...........
وما درى إلا نغمة الجوااال تقطع الهدوء اللي بالسيارة ......وطالع الرقم لينه (أبو عبدالله يتصل بك) وااااااااااااااااااااااو جن جنونه
وطارق يناظرة : وش فيك يا أخوي وجهك أنقلب .........
مساعد وهو فاقد حواسه : راكان درى
طارق وبتبلد : طيب وش عرفها فينا ؟؟؟
مساعد : بس هي تعرف أسمي .......وانا الوحيد اللي مار عليه اليوم
طارق :المشكله ما تهنينا بها !!!!! ........... بس تدري أحنا قلنا له بنسافر رد عليه بس ....
مسااعد :والله خايف طويرقان وش الحل ؟؟؟
طارق بثقه : هات الجوال
............. ويرد على راااكان ................
راكان وعنده إزعاااااااااااااااااااااج : هلا مساعد وينك ما ترد
طارق : هلا والله بو عبدالله ...... والله أحنا اللحين بالمطار ومساعد رايح للحمام لان الرحله فتاتنا
راكان : هههههههههههههههههه شكل عيني فيها
طارق : خخخخخخخخخ ياخوي خفف منها والله جينا على إقلاع الطيارة وماسمحوااا لنا
راكان : اهاا ............ ياحليلكوم بس والله تو حمود دق عود خقق وقلت بسمعه مساااعد يحبه
طااارق وهو حاقر مساعد اللي ما قدر الخوه اللي بينه وبين راااكان :والله مسيعدان مايستاهل ولا يقدر الفن ......خخخخ سمعنيها بس
راكان : للأسف .....هاذي لحبيب قلبي مساعد بس .....بسمعك وحدة ثانيه وأعذرني وماعرف ذوقك ترا
طااارق : ياشيخ أي منك حلو
راكان وهو يكلم اللي عنده : بو حمّووود عطنا دقه حلوه لناس حلوين ..........وضحك هههههههههههه
طارق : تسلم حبيبي خخخخخخ
.................................................. ......................................
مساعد تبسم برتياح بعد ما سكر طارق الجوال .......... وصار ضميره يأنبه وشلون فكر بأخت خويه وحبيب قلبه راكان ......رفع على المسجل يبغى ينسى تأنيب الضمير
أما طارق راااااااااااااااح بعالم ثاني .....هو صح ساعد مساعد على أخت راكان لكن راكان بطيبة قلبه ما يستاهل وحقر مساعد على خيانته لخوي دربه
هو طول عمره يتمنى له خوي دنيا مثل راكان ولو راكان خويه صدق ما تجرأ ودخل بيته ............
لف على مساعد فاجأه بسؤال : مساعد تدور على ريم علشان .......تسوي بها شي.. ..وإلا بتساعدها ونرجعها قبل لا يدري راكان ؟؟؟
مساعد والشيطان يلعب راسه : والله مدري .........خلنا بالأول نلقاها بعدين نتفاهم..
.................................................. .....................
أقبلت سيارة خالد على التفتيش ونواف يهاوش :ياخالد نزلها وفكنا من شرها الله يرحم والديك بتبلشنا ذي!!
خالد بحكمه : نواف أذكر ربك ...........
نواف بقلة صبر: لا إله إلا الله بس
خالد وفيه الضحكه :أقول لاتصير من بسم الله وأنت حاقدعليها .......وتقلب عليك خخخخ
مشعل بصرخه : كل تراااااااااااااااااااااااااااب ياخي ..تراها معنا
خالد وهو مبتسم : وش فيك مشعل!
مشعل بأعصاب محتررررررررررررررررقه : اعنبو أبليسك لو هي أنس قلبت جن من كلامك
ريم وهي شاااكه بنفسها منهم :إنساااااااااااااااااان أنا
ومشعل نقز وصمخ راااسه بالتنده : طيب طيب طيب بس أسكتي الله يرحم وااللديك
ألتفت نواف وهو عود يرجع له الشك من صراخها : طيــــــــ
ريم يوم شافته لاف عليها قالت بصوت عااااالي : (قل هو الله أحد* الله الصمد * لم يلد ولم يولد* ولم يكن له كفوا أحد )ـ
نواااف وعيونه طايره قدام لأخوياه : توني بقولها أقري!!!!!!!!!!!!
مشعل بروعه :لا تصير مشعوذه بس ............
خالد : ههههههههههه أقول مشعل تعوذ من أبليس
نواف بجد:أقول بس نزلها وفكنا ياخي
خالد بعقل : نواف لو أنها من خواتك بتررضاها تجلس بين رجال ما يندرى عنهم
نواف سكت وحس فعلا أنهم مسؤولين عنها
ومشعل رد بخوف وبراءه :يا خوي هم رجال أمن يعني بنحطها بأيدي أمينه وبعدين حقين الخطوط متعودين على الثقلين<<<من الخوف ما نطقها (الجن _الأنس) خخخخخ *_^
ريم حطت رجاء بخالد أنه بيساعدها ويرجعها للرياض .........
دنقت وهي تصيح وتشكر الله على نجاتها من مساعد وخويه الله يقطعهم من سيرة
.................................................. ...........................
وصلوا نقطة التفتيش ...........
وريم مدنقه من ضيقة الصدر
وقفهم الشرطي وقال :لو سمحت الرخصة والإستمارة .....
خالد بأدب :سم طال عمرك <<<والله عيالنا ما يتـأدبون إلا وهم وراهم شي خخخخخخخخخخخخ
الشرطي : الأخ خالد تراك متجاوز السرعه القانونيه
خالد : سم طال عمرك
الشرطي : لا تسرع
مشعل من الخوف :إن شاء الله طال عمرك وخلاك ذخر للبلاد من أيدي العابثين <<<حشى محاضرة خخخخخخخخخخ
نواف وكان مدنق ويكلم ريم :لا ترفعين راسك يا .......إنسانه <<<شاك بالوضع
ريم :طيب
تبسم المرور وقال :توكلوا على الله ...........
خالد مبتسم :سلام عليكوم
.................................................. .....................................
أشرقت الشمس لتعلن بدايه يوم جديد ..............وصل خالد الشرقيه ..........ودور على حدى الفنادق القريبه من الكورنيش ونظييييييييييييفه.........نزل خالد للفندق وكان كل اللي بالسياره نايم ماعدا ريم طبعا اللي ماغمضت لها جفت وهي أصلا مييته جووووووووووع ويوم شافت خالد نزل قامت تدور على شي تاكله ما لقت إلا فطيرة جبنه في الجيب اللي ورا مشعل ...........وأخذتها واكلتها بثواني ورمت القرطاسه قدام وردها الهوى توها بتاخذها إلا وهي طايره على مشعل ..........قام مرتاع وهو يقو ل: بسم الله بسم الله بسم الله <<<<خفيّف وموسوس ههههههههههه
وتلفت وناظرها وقال : مابعد رحتي للحين ؟؟؟؟
حست وجها حاااااااااااااااااار من الفشيله وحست نفسهاااااااااااااا قااااااااااطه بعيشتهم ونزلت بسرعه من السيارة ركض طااايرة
لين خالد توه طااالع من الفندق وشافها طايرة على الشارع والسيارات قدامها طيرراااااااااااااااااااااااااان وراها ومسك طرف عبايتها وجرها على ورى جرّ .............
وبعصبيه : هيه وين رايحه أنتي ماتشوفين السيارات
لين نواف وراه يقول : مايكفي بلشتينا بالطريق ووصلناك وحنا شاكين بأمرك وتسرقين ............وبعد تبين تبلشينا بجثتك
ريم وأعصابها تااالفه من أمس وهي مشدوده قالت بعصبيه ممزوجه ببكاء : مشكووورين وما قصرتوا وصلتوني وهذا يكفي وماله داعي أخوفكوم وأسرق منكوم ثم تدخلون بتحقيقات علشان جثتي
خالدبطولة بال: أقو ل أذكري ربك وتعوذي من إبليس وروحي للفندق وبعد ماترتاحين بوصلك لأهلك
ريم بستغراب :أي فندق ؟؟؟؟!!!!
خالد وهو يأشر عليه : هذا ........
ريم وبالها مشوش عقب مساعد << ماتنلام : لالالالالا بروح أسكن لحالي
خالد : أنتي هنا لحالك مامعك أحد
تقدم خالد وهي راحت معه ونواف كااااااااااااااااااان طول الوقت ساكت ومراقب لهالعله ...........وشلون بيفلّونها بيومين وذي ناشبه فيهم لا وبعد خالد مسوي مسؤول عنها ...................

خالد راح يسوي إجراءات الفندق وقال لنواف عن الغرف وجا نواف ومع الشنط بيوصل ريم للغرفه
ولقى البنت تهوجس وعيونها على خالد وفي نفسها تشكرة من كل قلبها على اللي سواه وتقول والله شبابنا السعوديين راااعين فزعات وواجب <<<<في هذي صدقت..................(*_؟)
نواف قال بصوت مسموع : يا.........لو سمحتي ........ <<<بغى يقول إنسانه وخاف منها تقبع فيه زي مشعل

وريم تفكيرها وصل لحد عمها وش بيسوي فيها لو درى أنها جالسه ليله كامله مع 3 شباب هو صح مو بإرادتها بس ولو يكفي خرووجها
نواف بصوت مسموع :لا تفكرين بالولد كثير........... تراه خاطب فلا تنشبين له ؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
ريم وكأن أحد ساطرها ناظرته بإستحقار وقالت :ليش شايف لهالدرجة تفكيري دنيء مو ريم اللي تستغل اللي يساعدها ...
نواف : للمعلوميه تراه خاطب .....إحتياطا(8_*)
ريم حقرته :لا يروح تفكيرك بعيد تراي مخطوبه بعد .......
ناظرها نواف وقال برحمه : وتظنين خطيبك للحين يرضى في وحدة مثلك هذا أن قبلك أبوك
ريم منقهره من كلامها وبعصبيه :لا تجيب طاري أبوي الله يرحمه على لسانك ...وأنا ماسويت شي يغضب الله غصب علي...بس أنتم كذا يالشباب تخطفون البنت وتحطون اللوم عليها وكانها أحقر شي بالوجود ........حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل ............
ولينه على جيت خالد وهو مستغرب منهم : وش السالفه ........... وش صار
نواف وهو مبهت من الكلام اللي سمعه ( أبوي الله يرحمه - تخطفون - أحقر شي ) حس أنه بدأ يفهم السالفه والبنت بجد مخطووفه
ريم ودموووعها على وجها :خالد لو سمحت معك شاحن جوال
خالد :لو سمحتي يأخت روحي للجناح وكلش بيجيك هناك
نواف :من هنا الدور الثاني
ومشى وريم وراه وراح وفتح الجناح ودخلها وسكر الباب وهو منقهر من هالبنت اللي نكدت عليه عيشته لا وبعد تصارخ عليه قدام الرجال صدق قليلة حياء وماتربت
.................................................. ........
.
.
.
.
.
.
.
.
.
__________________________________________________ __________________________________________________ __
•وش بيصيرر لعمها وعياله إذا درواا<<<<<<<<<<<<<< خخخخخخخخ من متى والسوال يتكرر ^_* بس إجابتها الجزء الجاي
• خالد وتاليتها معه ومع كرمه هذا؟؟؟
• مشعل ونواف منقهرين على ضياع العطله ...... بيقدرون يتخلصون من ريم؟
•ريم آآآآآآآآآآآآآآه ياريم وش مصيرك ؟؟؟




تابعونا


.................................................. .............................................

فائدتنا .....
لم يشرع عن الرسول أنه حمد الله حينما تجشأ
فذا هذه بدعة لم تكن بالدين...


*& السنيورة &*

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-06-2009, 11:46 PM
!!...#@#@...!!الـجــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ السابع ــــــــــــــــــــــــزء!!...#@#@...!!

(مــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــن هـــــــــــــــــــــــــــــــو ســـــــــــــــــــــــنــــــــــــــــــــــدي؟ )



مشى نواف وريم وراه وراح وفتح الجناح ودخلها وسكر الباب وهو منقهر من هالبنت اللي نكدت عليه عيشته لا وبعد تصارخ عليه قدام الرجال صدق قليلة حياء وماتربت
دخلت غرفتها وهي تعباااااااااااااااااااااااانه ................. على طول أنسدحت عالسرير ونااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااامت
شوي جا خالد يطق الباب : ريم ... ريم ....
وهي ما ردت أصلاً نااااااااااااااايمه وماتدري عن الدنيا
خاف خالد وفتح الباب ولقاها نايمه عالسرير وحتى العبايه ما فصختها ومبهذله وكلها عرق وحااااااااااااااااااالتها حاله والجو حار
على طول خالد سكر الباب وخاف تصحا وبعدين تشك فيهم وطلب من الفندق تكييف مركزي
.....
قامت ريم ع الساعه (4) العصر
ريم : يووووووووووووه كل هالوقت نمته تذكرت عمها اوووووووووووووووه صح لبست عبايتها وتوها طالعه إلا تلقى عند الباب الفطور لينها جوعاااااااانه
نست نفسها ودخلته وجلست تاكل لين ما شبعت ثم قامت وطلعت ونزلت تحت عند الرسبشن وما أنتبهت للثلاثه اللي جالسين في كراسي الإنتظار وراحت للموظف
ريم : ممكن شاحن جوال
الموظف : طبعا ....
ومد لـها الشاحن وشبكته وشغلت جوالها وجاها خالد
خالد : ها صحيتي من النوم
ريم تناظره مستغربه شدراه أني نايمه : ...................
خالد بابتسامه يبرر : أكيد تعبانه من خط سفر ولما اللحين يعني جالسه أكيد نايمه امممممم كان تبغين أدق على ولي أمرك
نواف بإستهزاء : ناوي تبلشنا فيها بعد هذي وهي البنت أجل وشلون أخوها
طالعته ريم وماعطته وجه والتفتت على خالد : لا مشكوووور ما تقصر

+++++++++++++++

فــــــــــــي الـــــــــــــــريـــــــــــــــاض ..............ع الساعه (9) الصباح

أحمد قايم مبكر ومستااااانس مره لأن فيه رحله مع المدرسه لإستراحه
مر على غرفة ريم وطق الباب : رييييييييييييييييييم نعااااااااااااااااااس كل هذا نووووووووووووم
.................
أحمد : طيب أوريك يالدوبا أول ما أرجع والله أنشب لك في عيشتك مسويه مستحيه
نزل أحمد ولقى الـهنوف تمشي عالسير (رياضه)
أحمد : مانزلت ريم
الهنوف بحيره : لا يا خي مددري عن هالبنت قلبي قابضني عليها
أحمد : طمنيني عليها ........... سلااااام
الهنوف : أبشر .... سلااااااااام
طلع أحمد وهو يزين الكاب وإبتسامته من إذنه لين الإذن الثانيه << حشى بعير خخخخخخخخ
...رقت الهنوف ...
وطقت الباب على ريم
وبطيعة الحال ما فيه رد
الهنوف تتكلم مع نفسها : شفيها هالبنت ،، (وقالت باستدراك )إلا أنا بعد أنا أصبح بها من تسع وأقول ليه ما ترد
نزلت وهي تقول : ريم لي معها تفاهم.................. حرام والله
وجلست تحت وقامت أمها ووع الساعه 11جا أبو راكان
ابو راكان : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام (وبعد ما جلس ) وين ريم بكلمها بموضوع
الهنوف بتردد : امممممممممم يبه ريم من أمس وأنا أطق عليها وما تفتح بس ما حبيت أزعجها
أبو راكان وهو قايم : أنا بشوف وش فيها
رقى أبو راكان ولحقته الهنوف ،،،،، طق الباب وطقه بس ما فيه رد ،، فتحح الباب وأنفتح قدامهم بكل سهوله بس الغرفه فاضيه
أبو راكان : وين البنت
الهنوف مرعوووووووووووووبه : ماااااااااااااااااااااادري والله
ونزلوو العائله وصارت أم راكان تدور وتقول : وين راحت ذي بعد ... بتفضحنا بين الناس ... تلقاها منحاشة(ن) لها مع واحد(ن) وإلا شي .. والله ما تبغى عبد الملك تقولنا ... مو تنحاش وتخلي الدرعى ترعى .... يا فضيحتك يا ابو راكان بين الناس ..... بنت أختك نزلت راسك بين الرجاجيل
طلع أبو راكان وكلام أم راكان زاده عصبيه وهو بينفجر ............
في هاللحظه ،، دق جوال الهنوف لينه فوق رقت له لينها ريم وردت ...........
الـهنوف : هلا ريم وينك
ريم بخوف : وين عمي
الـهنوف : رايح يدورك ويبلغ عليك أقسام الشرطه ومشتّق عليك ... أنتي وين
ريم : قوليله أنا مخطوفه وموديني للشرقيه بس أنحشت و ناس الله يجزاهم خير ساعدوني ...ساعديني الـهنوف
الـهنوف : خلاص اللحين أدق على أبوي وأقوله
ريم :بسررررررررررررررررررررررررررررعه
سكرتها الـهنوف واتصلت على أبوها
ابو راكان : ألو
الهنوف : هلا يبه لقيتها
ابو راكان : والله ......... وين فيه
الهنوف : ابوي هي مخطوفه وانحاشت من اللي خطفوها ولقت ناس ساعدوها
ابو راكان وهو مأتش : وينها طاسة(ن) فيه ... الله ياخذ عمرها
الهنوف : أبوي هي في الشرقيه
ابو راكان أنصدم : الشرقيه............ وين مكانها بالضبط
الهنوف : مدري دق عليها
ابو راكان : خلاص خلاص
توه جاي بيتصل في ريم إلا يلقاها إنتظار
رد عليها : الو
ريم : الو عمي وينك فيه
أنفجر عمها : أنتي اللي وينك
ريم بخوووووووووووووف : خلاص بعطيك الرجال يوصفلك
ابو راكان وهو يمسك خط الشرقيه وطبلونه يطق 200 ويزيد : هااااااتيه
خالد : السلام عليكم
ابو راكان حس ماله داعي ينافخ عليه لأن بنت أخوه بين يدينه : وينكم
خالد :................(ووصف له المكان وكان الفندق معروف )
سكر أبو راكان السماعه وهو طااااااااااااااااير بين السما والأرض

........................
في الشرقيه
خالد : أوصفيلنا شكل عمك عشان إذا جا نعرفه
وصفته لهم ورقت فوق مستحيه تجلس بيين الرجال وبعد شوي رقى خالد بعد للجناح
وبعد ساعتين تقريبا ..... وصل أبو راكان
وطبعاً ما ننسى إتصال أم راكان في الطريق بحجة أنها بــ(تتطمن)!!!!!
والجرعه اللي عطتها أبو راكان وزاد من عصبيته
وصل ودخل للفندق بسررررررررررعه وراح على طول للرسبشن وكان الموظف لبناني
أبو راكان : السلام عليكوم ما مر عليكوم أحد وكلم من تليفونكم
الموظف : والله يا خيي ما أتزكرت << يقطع أم اللهجه
أبو راكان : حاول ما جا أحد قبل ساعتين تقريباً
الموظف : لا والله ما شوفت حدش هون << سلام ياللهجه ...راحت خبر كان
أبو راكان : اهاا خلاص مشكور
وكان نواف سامعه
نواف : لو سمحت يالحبيب حنا اللي تبغاهم
أبو راكان بتهجم : أنت يالحقير يالوصخ يالواطي
ووطب عليه وبد يجلد فيه
مشعل كان رايح للحمام
نواف وهو حاط حيله في أبو راكان : واطي أنت يا *** إلا أنت وبنت أختك اللي ما شفنا منكم إلا المصايب
أبو راكان : كل تراب يا ***** ... تخطفها وتتكلم
نواف : كل تبن أنت مو أنا اللي أخطف بنات الناس......... أنت ال*** يا حمار
طبعاً كل هالكلام وهم متماسكين وكل واحد حاط حيله بالثاني << حمااااااااااااااااااس
في هالوقت جا مشعل وحاااول يفكهم ونزل خالد وتعاونو كلهم لين فكوهم
خالد : أذكرو الله يا جماعه ...
أبو راكان : ما علي منكوم أنا مصمم عالشرطه أتحاكم أنا ويا هذا (ويأشر على نواف)
خالد : بس هو شدخله أنا اللي جايبها معي
أبو راكان : بعد وتغطي عليه بعد .... انا ما بي إلا الشرطه وهناك حسابنا
خالد : أستهدي بالله يا رجال وبنتك هذي هي سالمه ولا فيها إلا العافيه
أبو راكان بعناد : أنا مابي إلا المخفر
نواف ووقف : وأنا بعد مابي إلا المخفر << مسوي هياط
كلهم لفو عليه وقال بثقه : دامني ما سويت شي غلط واللي بتروح سمعته هو ويا بنت أخوه ...........
أبو راكان معصب :...


__________________________________________________ __________________________________



• أبو راكان وش بيسوي بنواف بعد كلمته ؟
• ووش بيسوي بريم إذا رجعت لقبضته ؟<<< وااااو متعووب عليها o_0
• من جديد راكان هل بيعرف بأمر مساعد؟
• وإذا درى وش بيسوي به ؟
• وشلون بيوقفون الثلاثه في وجه العم ؟

تــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــابـــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــعـــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــونـــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــا



فائدتنا..
لتكن خطواتك كالمشي على الرمل .....
لا يسمع لها صوت ... ولكن تبقى أثارها واضحه ...


تحياتي
*& السنيوره &*

بيوليتا
11-07-2009, 01:29 AM
الله يخليك كملي بسرعه ماحب الانتظار

الاخت راحت تبحث بقوقل

ثلج سايح
11-07-2009, 10:23 AM
كملي بسسرعه

اذاكانت كامله انزليها لنا

عيشآلك!
11-07-2009, 06:44 PM
مااارااا رووووعه جوووـنآآآن .:ق1::ق1:
اذا كانت عندك الروايه كاامله نزليهااا:ق7::ق7:
الله يعطيك الف عااافيه
الرواااايه جووووـنآآآآن ..:ق1:

√غـ∫ỗ≈
11-07-2009, 11:31 PM
ههههههههههههههههه

ريم جن ولا آآآ انس يآآآآآآآآآعمري ريووومة << هع ترا صدقت

اما ابو راكان ذآآآ يررررفع الضغط ><

يلااااااااا قلبوو بانتظار الباقي ..

وبسألك هي عندك كآآآملة ..؟؟؟

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-08-2009, 05:13 PM
بيولييتا ..

اهنن قلبوو منور الصفحة
على فكرة اسمج حلوو واايد ^____^


ثلج ساايح
حييج ثلووجه ...
شنو ثلج وساايح ماا يي ^__^


غاايووه
أرحبي ياألبي


لعيوون الييدييددن ثلاث أجزااء متتاليه
هي كملة وانا انزل على اجزااء


عيشاالك
منورة حووبي ...
يب كااملة ...بس حلاتها جذي على اجزااء

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-08-2009, 05:22 PM
!!...#@#@...!!الـجــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ الثامن ــــــــــــــــــــــــزء!!...#@#@...!!


( نــــــــــــــ ـــــــــهــــــــــــــ ـــــــايــــــــــ ــــــــة الرحـــ ـــلـــــ ـــــة )


كلهم لفو عليه وقال بثقه : دامني ما سويت شي غلط واللي بتروح سمعته هو ويا بنت أخوه ...........
أبو راكان معصب :اللي مثلك ال***** يتصيدون للبنات ......والله أن تموت انت وأياها على يدي!!!!!!<<< فيها قبايل ذي خلاص
نواف ببرود : علشان تتبعنا ...
أبو راكان :ياـــــــــــــ طووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووط ـــــــــ <<<<مشفر خخخخخخخخخ
..........ريم توها نازله ومن فرحتها بعمها رااااااااااااااااااااحت له ركض وضمته ..............
وماتحس إلا بكف حاااااااااار جمد مفاصلها هالكف قد ذاقته من قبل ......... ثم جاها ضرب على بطنها خلها تطيح بالأرض ....
ثم شالها عمها مثل ماتشال الغنمه الميته <<<<أبوووك يالتوصيف خخخخخخخ
وضربها بالجدار وطاح فيها طق مو صاحي وماتركها إلا لما أرتخت بين يدينه وما حس إلا بمشعل يوخره عنها
مشعل : حرام عليك يأخوي ............. البنت من أمس ما أرتاحت ولا ذاقت عينها النوم تحتريك وهذي تاليتها تهجم عليها
أأبو راكان وأعصابه ثايرة : وخر عنها الله ياخذك أنت وياها وقسم باللي خلقني لدفنها وفضيحتها
خالد طلب إسعاف من الفندق وركض على المستشفى البنت مغمى عليها
جاء الشرطه ومسكوا أبو راكان ونواف ومشعل وخالد .............وعلى قسم الشرطه
الفندق مليان ناس سعوديين وأجانب والكل مبهت وش سالفة ذا الناس ؟؟
وش الذنب اللي ارتكبته البنت الضعيفه؟؟
وكثرت الإشاعات .............اللي يقول مسكها أبوها وهي جالسه مع شباب .......وإللي يقول أنه شايفها بعيونه تتمشى مع واحد
واللي يقول أنها حراميه سارقه من الرجال الكبير (أبو راكان).............. واللي .....واللي .....
وكان من بين هالجمهووور العظيم عبدالملك اللي كان مواعد وحده من خوياته يتمشى هو وياها على الكورنيش .......... ومستغرب وجود رجل خالته مع 3 شباب وبنت............ترك البنت اللي معه وراح ورى سيارة الشرطه يبغى يعرف وش السالفه


.................................................. ...................................
مساعد & طارق
يأسوا من ريم وأتجهوا لمطار الرياض وعلى أول رحله لدبي ومن دبي لروسيا
خوفهم من أن أحد يشك فيهم ماحط لهم مجال إلا أنهم يساااافرون برى وكلها كم اسبوع وبيرجعون ولا كأن شيء صار ولو قالت ريم شيء ينكرون بكل بساطه
>>>كانت هاذي فكرة مساعد اللي من سافر وهو غارق بملذاته ولا كأنه سوى شيء...............أما طارق ماكان له مجال إلا أنه يسافر مع أنه يحس بتأنيب الضمير بكل وقت لانه يتوقع أن ريم للحين ضايعه بالشارع ومالـها احد ويمكن بيتموت من الجوع والعطش بس قال : لا أن شاء الله أهل الخير كثير بيساعدونها
ثم فكر ............وليه هو ما صار من اهل الخير ومنع مساعد عنها ثم يرجع له تأنيب الضمير <<<<وهذي كانت حالة طارق اللي صح راعي هبال وفله بس ما وصلت فيه يهدم حياة أنسان
.................................................. ..................................ز
قسم الشرطه
كان دخول أبو راكان مسوي إزعاج بالقسم اللي كان قمه في الهدوء قبل دخوله كانت حالة أبو راكان مزريه الثوب وسخ والشماغ طايح على جنب والطاقيه متقدمه والعقال ما عاد له أثر والأزرار بعضها مقطوع وشيب لحيته باااين وهو يصارخ ولا همه أحد<<<ما ينلام هذا شرف وعرض ما ينتفاهم فيه
أبو راكان:ال*** يخطفها ثم يقول سمعتكوم اللي بتتضرر
نواف : أحترم سنك .......والله ما سكت إلا لشيبك اللي على راسك
أبو راكان : أنت تعرف الإحترام أنت .....أنت أحقر من خلق ربي ....أنت ما فيك ذرة رجوله لو كــــــ
قاطعه نواف :والله لو ما فينا ذرة رجوله كان مارجعنا بنتك لك ....بس اللئيم اللــــــــــ
الرئيس وبصوت عالي و قاطع :باااااااااااااااااااااااااااااااااااااس ولاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا كلمه
أبو راكان : ياحضرت النقيب هذا واحد خاطف بنت أخوي وـــــــــــ
نواف قاطعه :كذاااااااااااااااااااب لا خطفتها ولا شي
الرئيس بصوت أعلى : بااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااس أنت وياه .................ولا كلمه ....اللي أطلب منه الكلام يتكلم
ونظرا لان أبو راكان الكبير سأله الرئيس : وش سالفتك ؟؟؟
أبو راكان :أنا عبدالله عبد العزيز الـ****** عم البنت .............كنت مسافر لي يومين ويوم رجعت ما لقيت بنت أخوي اللي هي ساكنه عندنا في البيت وقمت ادور عليها ........البنت ماتطلع من غير شوري
وأنا أدورها في الرياض ما دريت إلا بنتي تدق علي وتقول أن بنت أخوي مخطوفه وهي الأن بالشرقيه جن جنوني دقت علي بنت أخوي عقب وقالت لي أنها بفندق (ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ)وقالت هذا واحد بيوصف لك الفندق والله واجي أسئل عنها إلا يجي وجه بن فهره (تقبيح وتحقير) ويقول ببجاحه ( لو سمحت احنا اللي تبغاهم ) وثم يجي خويه يغطي عليه يقول لا أنا اللي جايبها وجينا للقسم
الرئيس بعد ما طلع مشعل وخالدبرا: اهاا ..........ويناظر نواف بحتقار :وأنت وش سالفتك
نواف : أولا ماقال أنه أعتدى علي بالضرب وأنا ماغلطت عليه بشي
الرئيس : طيب .........وش السالفه من الأساس
نواف :طويل العمر حنا كنا ثلاثه أنا نواف وخالد اللي يسوق السيارة ومشعل اللي جالس قدام ............وكنا ناوين نسافر لشرقيه بحكم أن دواماتنا بتبدأ السبت واحنا بالطريق ما درينا إلا ذالك السواد اللي يأشر لنا ..........ووقفنا جنبها لينها ذا البنت
أبو راكان : وش جابها في وسط الطريـــ
الرئيس : عبد الله لو سمحت تتكرم بالسكوت لين اطلب منك الكلام .........ويناظر نواف : وطيب كمل
نواف : كنا ببداية الأمر نتوقعها من أهل الأرض وجلسنا نسمي إلا البنت تقول لو سمحت أنا مخطوفه ودني لأقرب نقطة تفتيش .......... ثم هونت وقالت خلااص ماأبي أروح .....(وهو يتذكر)....ثم ناظرت سيارة مقبله ونطت معنا بالسيارة وقالت :أمشوااا بسرعه هذا هم يلحقونا
وركبت معنا ولما جينا التفتيش لقيناه واحد بس وخفنا على البنت ما ترجع لأهلها خاصه انه واحد ومو كثر دورنا فندق ولما ريحنا دقينا على عمها اللي جانا بشره وقعد يسب البنت مع أنها فرحانت(ن) بجيته ولا قدر الخير اللي أنه سويناه وطاح فيني ضرب وسبّ لما تكسرت أعظامي ويعلم الله أنها رغم خوفها إلا أنها حريصه على عبايتها بشكل <<<نواف صح يكره البنت بس حس عمها حاقد عليها والله أن تموت بيديه
بعد كذا دخل الرئيس خالد ومشعل كل واحد على حدة وكانت أجوبتهم نفسها بدون زيادة أو نقصان...................
ريم صحت من الإغمى وجلست تسمعهم من الباب وهي تشكي ربها ودموعها أربع أربع تصيييح ياقليبي...............
العم أقتنع نوعا ما لكن لما دخلت الريم علشان تدلي بشهادتهاوكانت دموعها أربع أربع تمنت الموت على أنها تنحط هي وعمها في موقف زي كذا أو احد يشك بعفافها
.........
قال الرئيس :وأنتي يا أخت ريم وش سالفتك وهل اللي قاله نواف صح أو أنه غلط وهو اللي خاطفك
نواف صح وااثق من نفسه لكن واضح الخوف بعيونه بإمكان ريم تكذبه وتقلب عليه إذا هذا عمها أجل هي وش بتسوي اللي طول الطريق سب فيها .......وقام الشيطان يوسوس له وقطع وسوسة الشيطان صوت ريم وهي تقول
ريم :لا والله يعلم أنه صادق بكل حرف قاله
ابو راكان وهو معصصصصصصصب : إلا قولي يابنت الـــــــــــطووووووط ـ أنك متفقه انتي وياه على هالكلام
وبحكم أن مافيه أحد يقرب لها إلا عمها فطبيعي تكون أقرب وحده له
وطاح فيها طق ومشعل للمرة الثانيه يفكه
ويوم فكوه عنها
مشعل : يا خي حرام عليك خاف ربك فيها ،، هالبنت ما قد شفت أشرف منها وأعف منها ، من اركبت وهي ساكته حتى أننا شكينا أنها من أهل الأرض
والله حرام عليك بدال لا تأخذها وتهدياها من روعتها وتشجعها على شجاعتها العظيمه ......تقوم تطيح فيها سب وشتم
الرئيس بنظرات واحد متعود راعي خبره : لو سمحت أبو راكان انت بمكان عام فرجاء تحترم المكان وما تمد يدك ..........الأخت ريم لابد لك تقولين قصة كامله
ريم وهي خايفه وعيونها على عمها : كنت بالبيت يوم الأربعاء وبعد ما راح جميع اللي بالبيت ........وجاء أثنين مسلحين بسكين خطفوني وودوني ومسكوا طريق الشرقيه وبعد كذا واحد منهم جاب لي مخدر (سيكنال) بس سويت نفسي كلته واللي سمعته منهم أنتهم ناوين علي ......ولما وصلوا للمحطه نزلت من السيارة ورحت ركض على البر اللي قدامي ..........ثم أشرت لمشعل (الله يجزاه خير) واللي معه وصار اللي صار
الرئيس : اها خلاص إذا بحكم أن الأخت رفضت أي أعتداء عليها فإمكانكم تروحون
مشعل وخالد أطلعوا بس فاجأهم نواف بكلامه
نواف: وخلاص بس وقضى كل شي
الرئيس : ليش عندك أعتراض على اي شي
نواف : بس في شكوى ثانيه !!!!!!!!!!
الرئيس وهو رافع حاجب :وش هالشكوى ؟؟؟
نواف بستنكار : اللحين هالباب اللي قدامك (يقصد أبو راكان ) معتدي علي بالضرب وطاب بثقله علي بغيت أفقد حياتي >>>>لازم يملحها شوي ويبالغ مظلووم خخخخ *_^^
الرئيس ببتسامه :بس هذا سوؤ تفاهم ولو أنت مكانه وش بتسوي ......
نواف بثقه : والله لعطيه جائزة الأوسكار .........اللحين جايب لي بنتي وأنا فاقدها ومافيه امل ألقاها في مثل هالحال
أبو راكان بستغراب : باللهِ؟!! اللحين انت مصدق أني مصدق قصتكوم هذي
ريم انتفضت من أول شعرة فيها لين أطراف أرجولها <<<شكل عمها متوعدها o_(0 بتنجلد
خالد ومستدرك الوضع :يالله بس نواف تعوذ من ابليس واترك الرجال وتعال بس
طلعوا الثلاثه من الغرفه وكان أخر واحد يطلع من الغرفه مشعل ولف على أبو راكان وقال :تعال ياعم شوي بكلمك
طلع أبو راكان ولا يخفى إعجابه بأدب مشعل :هلا ولدي سم بغيت شي ....
مشعل :شوف ياعمي والله اللي سويته ما أللومك فيه هذا عرضك وشرفك وأدري والله ياعمي من حرصك ......بس بقولك بعد لا تحط حيلك بالبنت تراها ما شفنا منها إلا كل خير .....ويا عم قبل لا أروح بطلبك طلب
ابو راكان : تم جاك أطلب
مشعل :ابيك تسامح نواف تراه والله هالأدمي طيب وولد حلال بس أنه معصب شوي لانه من مانام طول الطريق حفز من بنت أخوك لانها راكبه جنبه ومتوقعها جنيه علشان كذا أعصابه مشدوده طول الوقت واسمحلنا مرت(ن) ثانيه
ابو راكان : والله ما طلبت مسامحه وأنا أعرف (الشباب الصح) تلقاها لين لقو أحد مهمل(ن) أهله عصبوا من غيرتهم على بنات بلدهم ....وانتم والله يجزاكوم خير ما قصرتوا .........واعتذر كان غلطت عليكوم بشي والله أني أنسان عصبي و........<<منحرج الضعيف ......خخخخخخخخ
مشعل قاطعه علشان ما يحرجه :مسموح ياعم والله فيك الخير والبركه
ابوا راكان : والله فرصه سعيدة اللي شفناك أنت ساكن بالرياض
مشعل ببتسامه :إيه والله وانتم
ابو راكان : والله بالرياض بحي +++++++
مشعل بتفاجئ :لا عاد نفس حينا أنتم من يقالكوم
ابو راكان بنفس التفاجئ : انا ابو راكان عبدالله سالم ال++++++
مشعل بفرحه:أتعرف منصور خالد الــ++++++++
ابوا راكان ببتسامه : والله ونعم هذا من معارفنا
مشعل : ههههههه هذا أبو نواف خوييّ
ابو راكان : ماشاء الله ما شاء الله............. والله ونعم
ريم بيطير عقلها من الفرحه .......شكل عمها رضى لا وبعد صادقهم والله ذولا ناس يستاهلون كل خير


.................................................. ......................
خالد ونواف تباطوا مشعل ورجعوا يشوفونه وكان نواف متحمس يقول :عسى بس ما تناشب ويا ذا البلشه
خالد :يارجال قل خير يكون خير ....
وهم مقبلين شافوا مشعل يضحك لأبو راكان اللي كان متبسم له وكأنهم معارف نواف مستغرب << تعقد خخخخخخخخ




__________________________________________________ _____________________________________________


تـــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــوقـــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــعــــــــــــــــــــــــــ ـ ــــــــــــــــــــــــاتـــــــــــــــــــــكــ ــــــــــــــــــــوم



• توقعون فشيله نواف وشلون بتكون ؟؟؟
• عبدالملك هل عرف السالفه وإلا .........ثم وش ردة فعله ؟
• هل بتعترف ريم وتكشف حقيقة مساعد ؟؟؟
• مهم ........ الموقف زاد ثقة أبو راكان بريم وإلا أعدمها ؟؟؟
• ضحك أبو راكان مصدقهم وإلا مجامله لانهم معارف ما يبي تنتشر سالفة ريم ؟؟؟
• أم راكان والهنوف وشلون بيكون أستقبالهم لريم ؟؟


تـــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــاااااااااااااااااااااا ااااااااااااابـــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــعـــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــونـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــا


.................................................. .................................................




فائدتنا
قال أحدهم .....
إذا رأيت عيبا في أخيك فحذر من ثلاث
*إن قلتها له أرحجته ....
*وإن كتمتها خنته ...
*وإن أفشيتها لغيره أغتبته .....
ولكن لمح له حتى يصلح عيبه




تحياتي
*& السنيورة &*

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-08-2009, 05:32 PM
!!...#@#@...!!الـجــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ التاسع ــــــــــــــــــــــــزء!!...#@#@...!

(الــــــ ــــــــعـــــــــ ــــــــــودهـــ مـــــ ـــــــــــــــــ ـــــن جـــ ــــــــــــــــ ــــديــــ ــــــــــــ ـــد)



وخالد ونواف مقبلين شافوا مشعل يضحك لأبو راكان اللي كان متبسم له وكأنهم معارف نواف مستغرب
لف عليه مشعل وقال بابتسامه حلوه : شفت الصدفه يا نواف ..... صار العم أبو راكان يعرف أبوك
أبو راكان بابتسامه : حياكـ الله أخوي
نواف بخجل : الله يحييك وسامحني يا عم إن كنت أخطيت عليك ...(وقام وحب راسه ) <<< طرن طن تن ن ...<<هذي موسيقى هاديه (8_8)
أبو راكان : الله يرفع قدرك يا ولدي ويعز مقامك .... وانت بعد سامحني كاني أخطيت عليك ...
نواف : مسموح يالغالي ....
ابو راكان : عاد لا أوصيكوم ... نبي السالفه تبقى بينا ...تعرفون بنـــ....
قاطعه خالد : لا توصي حريص يا عم ... وأستر ما واجهت
أبو راكان : ما واجهت إلا الخير .... وأنتو بعد أستروا ما واجهتو
الكل : ما واجهنا إلا الخير
ابو راكان : يالله أجل ما أطول عليكوم ...... ورانا خط
الكل : توصل بالسلامه
ابو راكان : الله يسلمكوم
مشعل باستدراكـ : ما عطيتنا رقمك نتواصل معك
ابو راكان : ســـم يا ولدي (+++++++055)...................يالله فمان الله << مميز ما نغى نوريكوم إياه
الكل : فمان الكريم
أشّـــر لريم اللي كانت جالسه عالكراسي وغارقه في أفكارها ...............
قامت وتبعت عمها ولحقته لين السياره ويوم ركبت .....
ناظرها عمها وهو رافع حاجب ... ثم(ن) ألتفت عنها وشغل السياره
وهو ساااااااااااااااااااااااااكت
ومسك الخط ولا كلمه قالوها من ركبوا إلا يوم جا يوقف عند المحطه سألها تبي شي وهي قالت لا .... ومسك خط لين وصلو الرياض
اللحين بما أن الوقت طويل في السياره وهم ساكتين خلني أشرح شعور كل واحد أقطّع عليكوم الطريق << واضح أني خااااشه جو مع الروايه من قلب
_._._._._._._._._._._._._._._._._._._._._._._._._. _._.


أبــــ ـــــــــــو راكــــ ــــــــــــــــ ـــــــان .............
كان يحس أنه متضايق كثيييييييييييير رغم إنكشاف الحقيقه وظهور براءة ريم ، ما كان وده أنه يسفهها لكن هذا شي غصب(ن) عليه وهو عارف أن المسأله مسألة وقت فقط ويرجع مع ريـــــــــــــــــــــم عاااااادي ، وكان يحس بالفشيله من ولد زميله بالعمل ومن أخوياه

_____________________
الـــــــــــ ــــــــهــــــــــــ ـــــــــنــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــوف ................

كانت راحمه ريم من اللي هي فيه لكن خايفه توضح لها هالشي أو أنها تساعدها وتصول عليها أمها زي المره اللي راحت



___________________________________
أم راكـــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــان ...........
مقهوووووووووووووووووووووووره حييييييييييييييييييييييييل من هالريم
وكانت تقول : أنها ما سوت هالحركه إلا تبي تلفت إنتباه الكل لـها
وزادت كره لريم وماعاد صارت تطيق طاريها
ومانطقت بأي حرف لأختها أم عبد الملك
مو خوف على سمعة ريم لا عشان ما تهون من خطبتها لعبد الملك وتقعد ريم على كبدها


________________________________

أحمد و راكان ،،،
ما يدرون عن اللي يصير ،
أحمد كان طالع مع المدرسه لرحله
أما راكان كان في الإستراحه ما يدري عن اللي يصير في البيت


________________________________
والأهم ريـــــــــــم : ____
ما كانت مصدقه اللي صاير أبداً
وتحس أنها بحلم وبتصحى منه
وكانت من جد مستغربه هالحركه من مساعد خوي راكان الروح بالروح وتدعي عليه من كل قلبها ، وعاللي معه رغم انها ما تعرفه ولا شافت شكله
وبنفس الوقت تحمد الله وتشكره لأنه سلمها ونجاها من هالكلاب ولا سوو لـها شي << الله لا يلومها على حقدها لو أنا والله ما يسلمون من دعاوويي(8_8)
وكانت متضايقه حييييييييييييييل من معاملة عمها لـها وهي ما سوت شي غلط السالفه كانت طالعه من يدها رغم أنها كانت متوقعه هالمعامله وأزق بعد


_______________________
مساعد ...
ما كان خايف من شي قد ماهو خايف من ردة فعل راكان و أبو راكان لما يدرون عنه
بس لما وصل روسيا نسى أبو جد سالفة ريم !!!
بس إذا دق عليه راكان يخاااااااااااااااااااااف ومن يوم ما يسكر ينسى ويغرق في ونااااسته ودجته << من جد حيواااااااااااااااااان


_______________________
طارق ...........
صحيح موسع صدره لكنه متضايق بسبة المشاكل اللي سببها لريم
وحااااااااااااااااااااااقر مساعد لللآخررررررررررر
على أنه كان معاونه ومساعده ............
لكن مساعد صديق راكان مررررررررررررررره
بينما طارق لا واحد من الشباب وبس حتى سفر ما قد سافر معه متى يشوفه بالسنه حسنه
وهو يعده واحد من الشباب لا أقل ولا أكثر



___________________
أما ( مشعل ، نواف ، خالد ) يوم راحو ريم وعمها جلسوا يسولفون

نواف : والله من جد فشييييييييييييله أحس مالي داعي من معارف أبوي وأنا مقوم عليه البوكس
خالد : ههههههههههههههههههه الله يرجك
مشعل : بس والله أول ماجتنا البنت الليل طقتني أم الركب
نواف : تستهبل ... والله شويه
خالد : ههههههههههههههههه أما انت يا مشعل نككككته هذا وأنت قدام أجل وش يقول نواف مع أن نواف والله ما قصّر ومسوي قوي ووجهه أصفرررررر
مشعل بإستنكار وهو رافع حواجبه : باللهِ ؟.........
نواف : خله خله ما شاف وجهه يوم طقته مسوي ما خااااف
خالد : بس ولو أخف منكوم مو أنتو اللي مغير تصارخون عليها هالضعيفه ... ما يمديني تصارخ ويصقع راسي في التنده.... وإلا أقعد أنافخ عليها أقري أقري خخخخخ
مشعل : أقول أسكت بس حسبتها جنيه تخيل خويلد جني يصارخ عليك وش بتسوي
خالد : عادي أنا طقتني ولا صرخت ولا شي ولا ( صقع راسي بالتنده ) ولا شي
نواف : عاد أنت قلبك حجر
خالد : إلا قول أنك أنت الخواف
نواف : لا والله من الخوف الزايد ما عرفت تتحرك ولا تتكلم ........(وبستدراك )بس والله ما قعدت جنبها عشان تعرف
خالد : ولا طقتك ولا شي
نواف : اهووووووووووووو ليلنا طويل بس طقته... قروَش لنا مخنا
تو خالد بيرد إلا قاطعه مشعل : هههههههههههههه بس خل عنك خايفين ومسوين ساااااالفه وصرخت علي وطقتني وجلست جنبي ومآدري أيش وفي النهايه صارت بنت
نواف : من جد وجا عمها وسطرني هههههههههههههههههههههههههههه
مشعل : لا تقول سطرني وتسكت ، ما يكفي بعد أنت دبجته كنك متوصي فيه ،، ............... بصراحه أنا يوم جيت أفككم مو خايف عليك لا والله خايف عالرجّال
نواف : أحلف بس ......(ألتفت نواف على خالد) قسم بالله سحب هالولد
خالد : إلا أنت بعد مغير مستنر على كمال الأجسام ثم(ن) تطبق على هالضعيّف
نواف : يع شفيكم كلكم قبعتوا فيني والله لو واحد منكوم جاه واحد من باب للطاقه يمد يده عليه وقسم بالله أتحداكم توقفون ثواني بس حتى ولو كنتو غلطانين
مشعل : بس الرجال كانت له ظروفه بعد
نواف : يا عمي طييييييييييير والله لو أني أنا اللي خاطفها ، ييحمد ربه ضافين بنت أخوه من الشارع ، وإلا لو أنهم ناس ما فيهم خير كااان علوووووم
مشعل : لا اللي صدق ضعيفه ريم وقسم بالله أني رحمممممتها يوم قام عمها يطقها حسيت أنها بتموت بين يدينه ، الله يستر بس هذا وهوو قدامنا أجل إذا وداها للبيت وش بيسوي ؟
نواف : لا بس هو درى أنـهـا مالـها ذنب فاللي صار حرام والله
خالد : اترك عنك هالهمجي هذا ، والله حتى لو درى يمكن بس محسن الأسلوب معانا عشانا نعرفه ، وإلا أجل فيه أحد يطق بنته هالطق وهو ما يدري وش السالفه لو أنه متأكد من شكوكه كان عذرناه ولا قلنا له شي ثم(ن) يجي ويطق نواف كذا على طول ما يتفاهم إلا بيده وين حنا فيه
مشعل : بعدين وحده بمستوى ريم أخلاقها فوق الشبهات حرام والله يجيها كل هذا
نواف بقرف : خلاص عاد تراني حامت كبدي من هالريم ..قل موضوع ثاني غيره
مشعل : لا والله بجد شي صدق يستحق الإعجاب ، وين تلقى مثل هالبنت ، يعني صح فيه كثير محافظين على سترهم ، لكن وين تلقى اللي من نفسها كذا وإلا وحده عاشت زي ظروفها وجاها الرعب اللي جا ريم وبتجلس محافظه على نفسها كذا متغطيه ، عاقله
خالد : من جد والله صادق مشعل
نواف : روقونا بس ما يكفي هاللي تتكلمون عنها مروعتنا وقلتو هذا مو بإرادتـــهــــا ثم(ن) يوم جينا هنا قامت تنافخ علي قدام الناس تحمد ربها اللي ساكتلها ، ثم(ن) عاااد جا عمها وزقق أبو الدعوه
مشعل : صح انت صادق فالأولى ما كان بإرادتها هالشي والثانيه ، ما دري وشنك أنت قايلها بس إحساسي يقول أنه شي كبير أسمعها تتقول لا تجيب طاري أبوي " الله يرحمه"على لسانك يعني أكيد قايل لها شي ماله دااااااااااعي وعاد الثالثه عمها كان بجد معصب وأنت تخيل نفسك مكانه هذا وزياده على أنه عصبي وبعدين هو اعتذر ، وانا بكذا ما أبرء عمها هو صح غلطان لكن البنت مالـها دخل
نواف : اوهووووووووووو مشعل أشتغل محامي دفاع عنها
خالد : ههههههههههههههههههههههههه تستهبل شويه أشتغل محامي
انحرج شوي مشعل وحس أنه زودها لكنه تدارك نفسه : بس بجد الحق حق
خالد وهو رافع حواجبه : ايه طيييب
نواف : أقول قومو بس قومو جايين هنا عشان نجلس فالرسبشن ونسولف قومو خلنا نتمشى نهجولنا شوي بهالشوارع

...........................

فـــــــــ ــــــي الـــــــــ ــــــــريـــــــ ـــــــــــــــــــ ــــــــاض ........

وصلو ابو راكان وريم وارتاحو أما ابو راكان ما كلّم ريم ولا كلمه إلا يوم جو بينزلون
ابو راكان : الحمد الله على السلامه
ريم : الله يسلمك عمي
ابو راكان : انا ما علمت لا أحمد ولا راكان باللي صار وانتي لا تعلمين أحمد ، وتعالي العشا تقهوي معنا ولا كأن شي صار
ريم : أن شاء الله عمي
راح عمها يرتاح شوي وهي بعد راحت ترتاح من هاليومين اللي كانو متعبين جداً بالنسبه لـها

__________________________________________________ ______________________________________


تـــــــــ ــــــــوقــــــــــ ـــــــــعـــــــــ ــــــــــــــاتـــــ ـــــــــكــــــــــــ ـــــــــــوم

• هل بتعلم ريم عن مساعد وإلا بتظل ساكته ؟
• إلى متى وعمها يعاملها على أنها غلطانه ؟
• "وينعاد السؤال من جديد" شنو راح يسوي راكان بمساعد إذا درى وهل بيدري أصلاً ؟
• وش لون بيستقبلونها أم راكان و الـهـنوف ؟
• "وينعاد السؤال من جديد" هل عبد الملك درى باللي صار ؟
• وإذا درى وش راح يسوي ؟


تــــــــــــــ ـــــــــــــابــــــــــ ـــــــــــعــــــــــــــــــ ـــــــــوووونــــــــــ ـــــــــــا



.
.
.
.
.
.
.
.
.
.


تحياتي
*& السنيورة &*

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-08-2009, 05:40 PM
!!...#@#@...!!الـجــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ العاشر ــــــــــــــــــــــــزء!!...#@#@...!
( إلــــــ ــــــــى مـــــــ ــــــــــتــــــــ ـــــــى يـــــــــــــــــ ـــــــــا عـــــ ـــــــمــ ـــــــــي)



طبعاً ريم بعد عمها على طول رقت فوووق تعبانه ومنهد حيلها ، طبعاً مرة عمها ما شافتها أبداً وشافت الهنوف
الهنوف : هاااي
ريم : هااايااات
الهنوف : هاه سلامات وش السالفه
ريم : بقولك السالفه بإختصار امممممم يوم كنتو رايحين لخوالكوم جلست ومادريت إلا باثنين ماسكيني وملبسيني عبايه ومركبيني سيارتهم ومقفلين الأبواب ومسكو بي خط الشرقيه ووقفو في نصف الطريق وعطوني حبوب وأجبروني آكلها وسويت نفسي أكلتها ونمت منها وسمعت من كلامهم أنهم ناوين علي ، ولما وقفو في المحطه نزلت بسررررعه ورحت أركض عالشارع العام وأأشر لين وقفت عندي سياره وقلتلهم انا مخطوفه ركبوني معهم ووصلوني للشرقيه ودخلوني فندق ويوم قمت العصر دقيت عليك وجا عمي وتفاهم معهم واخذني ورجعني .......... وبس هذي السالفه بإيجاز
الهنوف : اهاا الحمد لله على السلامه أجل
ريم : الله يسلمك
توجهت ريم لغرفتها وسكرت الباب وقفلته وهي تحس بعدم الأمان .....
توها جالسه تفكر في الثلاثه وموقفهم النبيل معها ، تتذكر لما عمها يد يده عليها وبكل قسوه يضرب فيها هالضرب وكأنها مسويه شي غلط ، تذكر لما هداه مشعل الله يجزاك خير يا مشعل قسم بالله بغيت اموت بين يدين عمي بس اشوا والله فيه الخير ههههههههههههه كل ما أتذكر شكله وهو خايف مني ههههههههههه ، أما خالد هو اللي كان واقف معي من البدايه يوم نوو بيرموني عند نقطة التفتيش ، وتذكرت نواف والله شكله توه حافظ المعوذات كل شوي أقريها هههههههههههههههههههههههه
..........................

أذن العشا ولا أمداها تنوم ولا شي جلست فوق شوي ويبعد الصلاة بربع ساعه طلعت من غرفتها ونزلت تحت... إلا وتقابل أحمد ...
أحمد : وينك يالخايسه...مسويه تستحين أنتي ووجهك.....سنه أطق الباب....تطق الهنوف وأنتي ما تعطين أحد وجه
ريم : طيب بشويش بشويش ، اممممممممممممم كنت تعبانه شوي
أحمد : سلامتك ، أنزلي تقهوي
ريم بغصه : هذاني نازله
أحمد : يالله أجل جيت من الرحله قلت بروح أشوف ذي تلقاها لما اللحين غاطسه في الصومعه ، بس حلو فيه تقدم يعني طالعه من نفسك صراحه بدايه حلوه
ريم ياليته برضاي والله : هههههههه الله يرجك تعال ننزل نتقهوى
أحمد : لا والله تعبااااااااااان حدي بعد الرحله ، وبروح أنوم
ريم : نوم العوافي
أحمد : الله يعافيك
نزلت ريم وجلست مع عمها ويا مرته وكانت الهنوف توها قايمه بترقى
رقت الهنوف ، وأما أبو راكان جالس يفتح في جواله ويشرب الشاهي ، وأم رااكان جالسه تكلم بالتلفون ، ما كان عندها شي إلا أنها تسمع سوالف أم راكان
أم راكان بتنهيده : إيه... صح صح
المتصل : ++++++++++++++
أم راكان : إيه والله يحق لك وأنتي الصادقه والله
المتصل : ++++++++++++
أم راكان : لا شدعوى ما نشره عليك والحق حق
المتصل : +++++++++
أم راكان : إيه صح صح ، على قولتك قسمه ونصيب
المتصل : ++++++++++++++
أم راكان : يالله أجل ما اطول عليك
المتصل : ++++++++++++
أم راكان : مع السلامه
المتصل : ++++++++++++
وسكرتها أم راكان وهي تعطي ريم نظرات حارقه ، ردت عليها ريم بنظرات هاديه متحديه

أم راكان بصوت عالي : فضحتينا الله ياخذ عمرك
ألتفت أبو راكان مستغرب وريم بعد
عصب أبو راكان لأنه كان قايل لأم راكان لا تفتح فمها بكلمه : خير أن شاء الله ؟
أم راكان وهي خايفه من ابو راكان : ابد(ن) والله سالفة بنت أخوك وش بعد أم عبد الملك داقه تفك الخطبه ، والله وهي الصادقه بعد لو أنا مكانها بسوي مثلها وأكثر
أبو راكان : وشلون وانا محرصك ماتفتحين فمك بكلمه عند أي احد
أم راكان : تقول أن واحد من معارف عبد الملك اللي مو مره شايفها ،(وتلف على ريم ) إلا وشدرى الرجاجيل عنك أنتي
ريم بخوف : والله ما أدري جوني ثنين وصار اللي صار
أبو راكان بصراخ وعصبيه : شلون دروا عنك أنتي ؟
ريم وهي رافعه كتوفها بحيره : ماأدري منهم أقولك
أبو راكان بصرااااخ : من اللي بيجيك مستقصدك ؟ وإلا يتبلى عليك ، تلعبين على مين أنتي
ريم وهي تررررررررتجف : مادري والله وشدراهم أن ما في البيت إلا أنا
أبو راكان وصوته واصل لسابع سما : بعد يا قليلة الحيا يعني هم دارين ما فيه أحد إلا أنتي ومن بيعلمهم
ريم من الخوف أنعقد لسانها لما شافت عمها صايله شياطينه
ريم : .................
أبو راكان يوم شاف صمتها جن جنونه وتأكد من شكوكه : والله وصدق ما عرفت أربي
ويعطي ريم صمخه مع راسها هزت مخها
ريم : هاا هاا والله مدري عنهم
أبو راكان وهو يعطيها صمخت(ن) ثانيه ويصوت يفجر الآذان : توطين راسي بين الناس يا قليلة الحيا أنا دافنك دافنك أنتي وفضيحتك الله يريحني منك حتى الرجال ما بغوك
.....وطاح فيها ضرب ..............
وريم تحاول تفك نفسها بس عمها باب وش كبره ......وفي النهايه قدرة ريم تفك نفسها من عمها وركض على غرفتها .........وهي تمشي
طراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااخ تصدم في راكان وهو مستغرب :وش فيك ياكافي ؟؟؟
ريم تطنشه وطيران على الغرفه
راكان دخل الصاله ولقى كل شي مقلوووب ...... وابوه ينافخ ووجهه محمر وازاريره مفتحه والشماغ رايح(ن) بخبر كان بالعربي وااحد توه طالع من معركه
وأمه شكلها معصبه وخايفه من أبوه والشاي مكبوب بالأرض
راكان يبي يلطف الجو وهو حاس أنه متكهرب : صباح الخير للحلوين
أبو راكان بعصبيه : صباح الخير ها......والله ما خربكوم إلا هالتسيب واحد طالع واحد داخل ولا تدرون باللي يصير بالبيت
أم راكان : وش فيك ياعبدالله تعوذ من أبليس
أبو راكان : أنت أعرف وش اللي فيني ...أقول قولي لعيالك كلهم واحد يعتب الباب أحش رجله
أم راكان : الله يهديك بس ياعبدالله اللحين العيال وش دخلهم ......وبحقد : وإلا عشان رييّم تحرم عييّلي المســــ
أبو راكان : أنا لا قلت شي تقولين سم وما تقعدين تجادلين لا عشان ريم ولا عشان غيرها
وهو قايم ومتوجه للباب :الله ياخذ هالعيشه الواحد ما يتهنا بهالبيت .......الناس بيوتهم جنه وانا بيتي جهنم .............
أم راكان وهي معصبه للأخر : الله ياخذها هالريم اللي كل جلست (ن) تقلبها نكد ........حسبي الله عليها فرقتنا
(بتكلم بلسان الشخصيات )
راكان : هو وش السالفه ...................أبوي اول مرة يكون بهالعصبيه ووجهه كذا محمر .....وأمي وش فيها حاقدة على ريم......... صح هي مو ذاك الزود معها بس مو لهالدرجه ........والله شكل أبوي صادق : من جد ما ندري عن اللي بالبيت..........
رقى بيتسبح لأنه (على قولته )معه موعد مهم ثم طلع ولا عبر كلام أبوه ولا أهتم <<<وهذا طبع راكان صح يفكر بس ألزم ما عليه نفسه وسعة صدرة

ريم وهي تكتم عبراتها : اخ حسبي الله عليها كل ما هدت النار عودت تشعلها ........أف منها قسم باللله ليتني بعد ماأنخطفت مت وأرتحت من هالدنيا .....
ثم بحيرة ...نفسي بس أعرف وش الذنب اللي أرتكبته ؟؟ .....وش فيها أم راكان زايده علي هاليومين ؟؟ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه بس ........والله ثم والله ماعاد أسكت لها حشى ولا عبده عندها ...متى بس أفتكك منها ......آآآآآآآآآآآه بس... لو أن عبدالملك مادرى وتزوجت كان أريح لي .....بس صدق وشلون عرف عبدالملك .... وإلا أصلا هو ما وصله الخبر بس أم راكان قالت لأختها
.........والله مدري أفففف بس متى بطلع من هالبيت ..... وراااحت بدوامت أفكارها وأحلامها

الهنوف :والله غريبه وش فيه أبوي تحت يصارخ ........معقوله عقب ما هدى الوضع يعود يعصب مرة ثانيه ....... لا اكيد في شي صاير
بنزل لأمي أكلمها واشوف الأوضاع .............

أحمد يغط في نومـ(ن) عميييق <<<متعوب عليها (8_8)
هو الوحيد اللي لاهي ولاهو دااري عن الدنيا
.................................................. ...........................................


أبو راكان وهو ضايقه الدنيا بوجهه راح لقبر أخوه فهد .............آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يا خوي والله مدري وش السوات ببنتك ....سيرتها على كل لسان والله ما يهون علي بس وش أسوي اللحين الرجال تركها عشان سيرتها ..........ااااااااااااااااااااخ بس يا خوي ااااااااااااااااااااااخ بس ....ونزل وجلس على ركبه وهو يمسح دموعه بطرف شماغه كانه بخبيها عن أحد مع ان المقبره فاضيه ......جلس أبو راكان جنب قبر أخوة يشكي همومه ويمسح أدموعه ....يحس براحه في نفسهه لان يفرغ مافي داخله على شخص عزيز عليه وتناسا أن هالشخص مستحيل يسمعه وإلا يدري عنه ........
تكلم عن ريم وقصتها ........تكلم عن غيرة أم راكان وقسوتها .......تكلم عن راكان وأنانيته آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه بس ياركان هالشخص اللي يعده سنده هذا هو ضايع مايفكر باهله كل همه ونااااسته وطلعاته .......فرغ أبو راكان كل اللي بقلبه وعجز لا يطلعه لأحد ....وختم لقاه مع أخوه بقولة
أدري يا خوي والله أدري مقصر بريم والله ماطبقت وصيتك ....والله بس وش أسوي كل ماحسستها بالحريه تزيد غيرة أم راكان عليها وتزيد قسوتها وصعب أني أفرقهم وأحطهم ببيوت منفصله ومالي إلا أضغط على ريم شوي .......بعد كذا ودعه وطلع من المقبرة إلى ...........حيث لا يعلم أحد؟؟؟؟




الهنوف وهي نازله مع الدرج :دااادي وينك ؟؟؟ <<<يقالها ماتدري عن صراخه وطلعته بس تبي تسحب كلام من أمها
ام راكان : الله يرحم حال داديك ..... أبوك طالع
الهنوف بستغراب متكلف : وين توه ما أمداه يتقهوى
ام راكان : من هالعله الله ياخذها طلعت ابوك
الهنوف وهي رافعه حاجب : مين ريم ؟
ام راكان : ومن غيرها الله ياخذها ويريّحنا منها
الهنوف :وش صار
ام راكان :أبد بس دقت خالــــــ...........
دق التليفون ترررررررررررررررررررررن تررررررررررررررررن <<<يقالي التليفون(^_^)
الهنوف راحت بهواجيسها(وخشتها مكشره ) والله حرااااام مو بيد ريم ........بس على طول أبتسمت لما أسمعت أمها تقول ..
.هلا والله بأم محمد <<أم نوف خالت الهنوف
...................
أم راكان تبتسم : أبشري بس ماله داعي تكلفين على عمرك
..................
أم راكان : لا عاد حق وااجب والله أني أعد محمد مثل راكان والله
................
أم راكان : ماقصرتي ....سلامة قلبك
...............
ام راكان : أجل يالله مع السلامه
الهنوف وهي تنط عند أمها: وش عندها خالتي سارة داقه عليك
ام راكان بستنكار: ليش حرام تكلمني اختي
الهنوف وفي بالـها طموحات (^_^):تقولين أني أعد محمد مثل ولدي وش السالفه
ام راكان وهي تقوم من مكانه :ابد بس محمد ولد أختي تخرج وحاطين له أهله عزيمه
الهنوف : الله يخلف شوفوا الناس اللي تونس أعيالها
أم راكان وهي تلف عليها : لين تخرجتي من الجامعه حطينا لك
الهنوف : مالت علي والله لو أخذ الدكتوراه ما حد فكر فيني
ام راكان وهي طالعه:خذيها ثم قولي..
الهنوف واسرحت بعالمها الوردي مع محمد اللي ولا هو داري عن هوى دارها <<<خخخخ ياكثرها ذا الحاله

"أحب زوله وأحب طوله وأموت برزه عقاله..
وأحب ولاعته وعطره وبوكه وكل حاجاته..
وأحب سيارته وأسمه ورسمه ورقم جواله..
وأحب ورعان شارعهم ونغمه صوت هرناته..
وأحب حكيه وأحب صمته واحب أيامي بوصاله..
وأحب غشمرته وجده وهو حتى زعلاته..
ولكن ويني وينه ؟؟وينه كيفها أحواله..
وأنا خبري اذا أبعد يحس بشوق وسكراته..
واذا قلت الوعد باكر يسابق خطوة أظلاله..
وتحضن كفي كفوفه ويعانقني بنظراته..
يموت بكلمة(ن) مني ويذوب وحالتي حاله..
وأشوف انه يغدي طفل وأناله أغلى لعباته..
وأنا مشتاقه لعيونه ولجنونه ولخباله.."



.................................................. .............................
راكان متبسم : طيب وانا وش أسوي لك
العجوز : والله اني متوسمه فيك الخير ياولدي
راكان وهوعاقد جاجبه : بس صعبه تخليني أكذب وادعي كلام مايجوز
العجوز : تكفى ياوليدي
راكان : والله ياخاله ما أقدر ....أطلبي أي شي إلا هذا الشي
العجوز وتخنقها العبره : والله أني لأدعي لك بكل صلاة تكفى
راكان بستغراب :طب وين رجلها ذي
العجوز وهي مقهوووره :طاس الله ياخذة ويريحني منه الله يارب يقصم عمرة <<يموته
راكان : والله مع أني متردد بس الشكوى لله
اللعجوز وكأنها رجعت لها الحياة : أيه تكفى الله يحفظك تكفى
راكان : توكلت وامري لله

.................................................. .................................

الجمعه
الساعه 10:28
قام احمد ودخل الحمام ورش مويه تنشطه .........طلع ولبس بدلته (برشلونه) ولبس جزمته وتوجه للباب .....اليوم موعده مع عيال الحارة بالكورة
سامي بهياط : هلا والله
رد أحمد بنفس النبرة : هلا بك ...
سالم وهو يفرك عيونه :والله عليكوم موعد يجيب الطواعين .....بعرف ليه ما خليتوها الليل
أحمد : الليل ماله عيون
سامي : يارجال فلها وربك يحلها .... سرينا يالله
مشوا كلهم للملعب المنشوود...... الملعب طبعا عبارة شارع عريض ومخطط ويوقف اللعب كل ما مرت سيارة <<<خخخخ لا وبعد يعصبون لاجت السيارة حلال أبوهم
كان سامي لا بس ثوب لونه بيج من الوسخ ومشمر أكمامه وماسك ثوبه بأسنانه وسروال السنه طالع من تحت <<ودي أمسكه واغسله مع الفرك المستمر لين ينظف
سالم يتجرجر بالمشي يقول أمس مانمت زين ولابس بلوزة الهلال على سروال السنه <<<متى تنتهي هذه الظاهرة (^_^)
واحمد أنشطهم تقريبا يمكن علشان الحمام اللي خذه
واستمروا في المشي وشافوا باقي فريقهم (سعيد - فيصل - رائد - مهند)
احمد : هاه مستعدين للفوز
رائد : أفا عليك بس
مهند : وانتم وش أحوال النفسيه
سعيد :والله شكلها زيروا شوفوا سالم
سالم وتوه واصل : بس بجد عليكوم وقت .....
فيصل : يعني تبينا نحطه بالليل
سالم : ما قلنا الليل حطوه العصر يأخي
مهند : وشلون العصر وانا وفيصل في الحلقه
سالم :طيب يوم مو ضار
فيصل : بس ولو
سعيد وهو يناظر فيصل بخبث :قل والله خايف من ابوي لا يدبجني
فيصل وهو منقهر : تخسى..... أبوي ماقد مد يده علي
رائد وهو دايم بصف سعيد :إيه هين ...أول ما تشوفه على طول سيدا
فيصل : هذا أسمه احترام مو خوف ......(وهو يناظر سعيد) مب مثل بعض الناس اللي يوكلون أبوهم التراب
سعيد :وش تقصد انت ....هاه
فيصل : عشان ابوك شايب ما له سلطه عليك ما تحترمه وإلا والله لو انه واحد من أخوانك كان علوم ........قل بعد هاه
سعيد : أقول على تبن ...ماعاش اللي يحكمني مب مثلك يالبنيه
رائد : من جد البنيه
مهند يحاول يهدي الوضع قال بهيااط : اقول عيال ورااكوم قلبتوها مزابد
سالم وهو يتثاوب : رااايقين على هالصبح تجالدون =)
سامي : أقول جاء الفريق النايم يالله شباب
سعيد بحمااااس : والله يخسرون


.................................................. ..........................

تــــــــــــــــ ـــــــــــــــــوقــــــــــــ ــــــــــعــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــاتـــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــكـــــــــــــ ـــــــــــــــوووم


• راكان وش سالفته ؟؟
• أحمد واخويها وش تاليتها على هالصبح؟؟
• ريم لمتى بتكتم أمر مساعد؟؟
• ام راكان وحرببها اللي مقومته على الريم وش نهايته ؟؟
• الهنوف تحس بالتقصير تجاه بنت عمها بتسوي شي وإلا بتصير في موقف المتفرج؟؟
• ابو راكان وينه جاء الصبح وإلا ما جاء؟؟
• محمد هذا وش سالفته بالضبط ؟



تــــــــــــــــــ ـــــــــــــابـــــــــــــــ ــــــــعـــــــــــ ــــــــــــــوووونـــــــــــــ ــــــــــــــــــا


._________________________________________________ __________________________________________________ __


فائدتنا
الإبتسامه تضي الوجه .....وتزرع الود في وجوه الأخرين .....كما أنها صدقه لقول الحبيب(صلى الله عليه وسلم) ...كما أن لها فوائد صحيه .....
فلتكن دائما مبتسم


تحياتي
*& السنيورة &*

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-08-2009, 05:44 PM
أدعولي بالتوفييق باجر عندي موييز بس قلت والله ما أخلييكم تنتظروون ^___^

عيشآلك!
11-08-2009, 09:06 PM
الله يوفقك ويوفقني معك .:ق1::ق7:
روووووعه جوووـنآآآآنhttp://up.ar-top.com/uploads/86d33109c3.gif (http://forums.ar-top.com/)http://up.ar-top.com/uploads/86d33109c3.gif (http://forums.ar-top.com/)
ماقلتي لنا الروايه كامله ولا لا:043::043:
وياليت تخليييين الاجزاء طوويله :ق7::ق2:
والله يعطيك الف الف عااافيه روااايتك جووـنآآآن :ق7:

ثلج سايح
11-09-2009, 12:11 AM
تسلمي حبوبه
البارتات كلها حماس

هل هي كامله ام لا

وبالنسبه لأسمي ( ثلج سايح )

لأني دائما ابين للناس انه مايهمني شئ واني قويه ولكن في قلبي عكس ذالك


ودمتي بخير

√غـ∫ỗ≈
11-09-2009, 03:52 AM
الله يوفقكـ يآآآآآآآربـ ويكون بعووونكـ

بانتظآآآر البآآقي قلبووووو

تحيآآآتي
غادة

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-09-2009, 09:52 PM
عيشالك فدييت روحج
آآميين ^__^
قلت من قلبل الرواية منتهية تقريبا ....انا اقرأ أجزاءها الأخييرة الأحيين

ومن نااحية الباارتااات هي اللي كتبتهم بس انا انزل باارتاات ورى بعض جذي ^__^




أهنن ثلووجة لبى أهلج وعشيرتج ..

يسلم غاليج ...
جاوبت وقلت لكم قبل جذي ..
الله يثبتج على قوتج ....وإن شاء الله ما تخوورنج وقت الشدة



غلاية
لبى قلبج نزلتها اليوم لعوونج...

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-09-2009, 09:57 PM
!!...#@#@...!!الـجــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ الحادي عشرــــــــــــــــــــــــزء!!...#@#@...!!

(كـــــــــــــــــ ـــــــــــيــــــــــــ ــــــــــــــف صــــــــــــــ ـــــــــــــــــدقـــــــــــــــ ــــــــــــــــــتـــــــــــــ ـــــــــها)


راكان أذنه بتفجررر من الإزعاج اللي مالي المكان في سيارته ....
يالله هو اللحين مقبل على خطر كبير مره يا ترى وش بيكون مصيره ...........
هذا تلاعب كبير ............
بس هالعجيز كاسره خاطره ........
وهو قاعد يلفلف من الطفش خش في حاره إلا ويشوف عجيز في تالي الليل الساعه 3:40 ومعها وحده جالسه على الشارع و عبايتها طايحه وتصارخ وامها العجيز ماسكتها وتصيح معها قرب منهم راكان بيشوف وش السالفه اثاري الحرمه بتولد وجلست أمها تترجى
........
رحمها من جد بس والله شي صعب ....
تقوله قلهم أنك انت زوجها شهالتلاعب الكبير ...
راكان في نفسه : يا حليلي في البدايه مصدق أني بقولــهم انها زوجتي ..........
شهالغباء والله لو أنهم بقر ....
اكيد بيدرون ......
بس انا قلت لهالعجوز اني بقولهم كذا ....
اقووول خلاص بس مو لازم اقولهم ان هذي زوجتي ..........
بوصلهم المستشفى وكثر خيري بعد ............
قطع تفكيره صرخه أعلى من ( دلال ) عشان الآلام اللي تحس فيها
اكيييييييد شي طبيعي يعني
وطول الوقت وذا العجوز تدعي لراكان
وصلهم للمستشفى وهو راااحمهم .... دخلوا البنت تولد بدون أي تدخل من راكان ...... وراح للعجوز اللي جالسه تدعي لبنتها وهي جوا تولد......
راكان : ها يا خاله تبين شي ثاني
العجوز : عسى ربي يخليك لأميمتك ولعين ترجيك الله لا يهينك أبي رقم جوالك إذا أحتجت لشي الله يحقق لك كل ما تمنيته .
راكان وبكل براءه : +++++++055
العجوز بعد ما سجلته بجوالها وهي ملزقه وجهها بالشاشه بطريقه تخلي الواحد ما يقدر إلا أنه يضحك بس راكان مسك نفسه ولا بان عليه إلا شبح إبتسامه على جانب فمه (8_8)!!!!!
راكان يوم خلصت العجوز قالها : خلاص أجل انا بأنتظركوم في إنتظار الرجال طمنوني عليها .
العجوز بإمتنان : الله يوفقك ويخليك لعين ترجيك ويوفقك ويزوجك ويحقق لك ما تمنيته .
راكان مستااانس بس ما وضح شي : آميين يالله اجل .
............
وراح لكراسي الإنتظار حقت الرجال
وجلس عليها لينه دااايخ ما بغى يروووح وهو قايل لها انه بينتظرهم
وهو غارق في أفكاره ما حس بنفسه إلا ناااايم .....
.
.
.
.
.
.

عند احمد وأخوياه ...
سامي : أقول جاء الفريق النايم يالله شباب
سعيد بحمااااس : والله يخسرون

الفريق الأول

(سعيد - فيصل - رائد - مهند - احمد - سالم - سامي )

الفريق الثاني
(حمد - صالح - محمد - عادل - عبدالله - ريان - متعب )
" وطبعاً أعمارهم مابين ( الأربعطعش - السبعطعش ) تقريباً "
وبدا اللعب فالبداايه كانو خااامدين فريق احمد بس لما سجلو عليهم فريق محمد ( الفريق الثاني ) قولين تحمسوا وبعد وقت صاروا تعادل وصاروا يصارخون من الحماااس
جت سياره عندهم هااايلكس مقربع مييييييييييييييت رايح فيها .... وقفو العيال اللعب يبغونه يمر بس أنه نزل منه اثنين متلثمين ومشمرين أكمامهم ورافعين ثيابهم ورابطينها على خصرهم وهم يمشون يد على قدام يد على ورا بعربجه
وتوجهوا عند (فيصل اللي يناظرهم مستغرب وكان قريب من عند جدار وهم يتقدمون وهو يرجع لين صقع بالجدار صرخ وهو خااايف من أشكالهم اللي ما تطمن أبد .: خيييير شتبغووون فيني ؟
قام واحد فك لثمته وهو حاط أصبعه على رااسه : إذا عمك عبد الرحمن حط أحد في باله مستحيل يطلع إلا لما يعلمه قدر نفسه .
فيصل بصوت عالي وهو مستحقره : دحييييم تخسى إلا انت والله << هذا واحد معهم في المدرسه لكنه مرسّب لين قال بس الرحمن : بعد دحيم
واستلمه دبج هو واللي معه قربوا العيال اللي كانو يلعبون مع فيصل وهم ناااااوين شر .... يوم شافوا خوي دحيم "<< حاقده هع ^_*" يطلع من جيبه [ سكينه ]
ماعاد أحد يلحق إلا على غبارهم إلا أحمد اللي كان صديق فيييصل مررررررررررره
أما فيصل راح بخبر كان ....
حاول يقاوم بس لما طلع السكين خوي عبد الرحمن وغرسها في بطنه وطلعت نااافورة الدم وملت ثوبه اللي صاااار احمرررر ......
واحمد جايهم يررررركض ويشوت واحد منهم (خوي عبد الرحمن )............
وتوه بادي يطق فيه إلا ذاك ملتفت وبحركه سريعه جت السكين في فخذ احمد اللي صرخ صرخه عااااليه واما عبد الرحمن طااااار للسيااره وهو يقول
عبد الرحمن : استعجل استعجل
وبعّد خوي عبد الرحمن عن احمد بعد ما طاح عالأرض ورااح يررركض للسياره
طلعو العيال اللي كانو متخبين قريب وجو طاااااااااااايرين
يوم شافو الدم والحاله ارتاعو..........
تصرف سعيد بسرعه وراح يركض لبيتهم وخذ سيارته وجا طاااااااير حتى بدون ما تتحمى السياره ...........<< أصلاً كانت حار منأجوائنااللي ما شالله تفتح النفس =(
وركبوهم بسرعه وركب معهم رائد ومحمد ومتعب
كان فيصل فاقد الوعي أمّا أحمد كان يصرخ ممن الألم ويتلوى حتى ما يقدر يتحرك هم اللي شالووه ..........
وحتى قبل ما يسكر متعب الباب إلا سعيد طاااااااير ..........
وفحط لين طلع من الشارع ................
ووهو مسرع للمستشفى ودخلوا الطوارئ وعلى طول أسعفوووهم ......
العياااال ( سعيد - رائد - محمد - متعب ) كااانو خايفين عليهم خوف مو طبيعي ......
وجلسوا شوي وطلع لهم الدكتور
الدكتور : احمد عبد الله
راحو العيال يركضووون له
متعب : نعم ها بشر دكتور
الدكتور : وش يصير لك؟
متعب بتوتر : صديقي ... بس علمني شصار؟
الدكتور : هو نزف دم كثير من منكم يقدر يتبرع له ؟
رائد : كلنا دكتور بس شوف مين يناسب دمه .
سعيد بقلق : طيب دكتور شخباار فيصل عمر .؟
الدكتور ما حب يقولهم بالضبط خاصه أنهم صغار !
الدكتور : امممممم ما أدري بس خلينا نسعف أحمد .
تقدم سعيد عشان يشوفون دمه يطابق دم أحمد وإلا لا .
بس للأسف ما صار يطابقه ....
متعب كان فيه فقر دم ......
جا رائد بس بعد ما طابق دمه ....
جا محمد ..... وأخيراً صار يطايقه على طول وبدون تردد سحبوا منه واسعفوا أحمد وهم يدعون له .
.
.
.
.
.
.

.
.
.
.
.
راكان كان نايم نومه غير مريحه بس أنه كااان دااايخ ولا حس بالوقت قام على أصواات وصرااااخ
- هذا هو متأكدين
- إيه هذا هو الله ينتقم لي منه
- أمسكوووه بسرعه الحقير لا ينحاش
( أصووااات ركض ومخابط وإزعاج )
- أبشر ، لاا تشيل هم !!
فتّح راكان عيونه ببطء وهو مكشر من الإزعاج وما درى إلا بيد خشنه تسحبه بكل قوووه
- قم يالواطي
عصب راكان وقام ووقف إلا يشوف قدامه ثلاث عساكر جاايين يمسكونه .....
راكان أرتاع بس في نفس الوقت ما يدري وش السالفه
راكان بعصبيه وخوف : هيييييييييييي ابعد شسويت انا .....
وصار يحاول يتفلت منهم بس ما في أي أمل ***شوا يدينه ومشووه معاهم ....
ومروا عالعجوز وعرفها على طول هي اللي كانت واقفه قريب من الضابط وتأشر بيد مرتجفه على مجعده على راكان بإتهام وتقول ..
العجوز : هذا هو حسيبي عليه هذا اللي ضيع شرف بنيتي الله يضيعه زي ما ضيعنا
راكان بعصبيه ومنصدم : انتي يا ........و يا ............
?????
" مشفر " ? ? ? ? ?
العجوز : الله يجازيك يوم القيامة ..........أنت ما عندك خوات ما تخاف على عرض ........حسبي الله ونعم الوكيل... والله حــــ...
قاطعها الشرطي : لا تخافين يا خاله هو بياخذ جزاه انتي بس أهدي
العجوز بنياح مزيف : وش تجازونه به ........خلاص البنت وضاع عرضها .....ماله داعي أهيء أهيء ......آآآآآآآه يابنتي
الشرطي محتار : طب وش تبيننا نسوي .....هو ما أخطأ في حق بنتك بس هو أرتكب كبيرة لازم يأخذ جزاه
العجوز وهي لافه لراكان وتمثل المذله : آآآآخ أهيء أستر على بنتي وتزوجها والله ما أسامحك إلا لما تتزوجها
راكان وعيونه طلعت قدام .........هو بعلم وإلا بحلم توها تدعي له عشانه ساعدها وألحين تتهمه بأنه .......أستغفر الله ياربي
لف راكان على الشرطي وقال : والله ما أتحرك من هنا لين تجيب شي يثبت كلامها
الشرطي :ولك وجه تتكلم بعد .......أقول أمشي زي الناس لأوريك الشغل صح
راكان واااصل حده: قسم بالله أني لاقيها هي وبنتها زي القطاوة بالشارع وساعدتهم هذا جزاي... انا الغـــ.....
الشرطي : محمد طلعه أنت والشباب وانا بجيب الحرمه معي على بال ما توصلون
مسك الشرطيين راكان وجرووه وهم يقولون مع بعض وهم رافعين يديهم تحية : سم طال عمرك
راكان وهو يفك عمره : وخر يدك يالحـــــــــــــــ......والله لتندم
الشرطي الأول وهو يكلم العجوز :تفضلي معي ياخالة
العجوز وهي ترتعش من الروعة : وشوله ياولدي ما يكفي اللي جاء بنتي بقعد عندها
الشرطي بحزم : لازم تدلين بشهادتك على الرجال اللي تو
العجوز مافهم عليه: والله ما عندي ولا شهادة أنا الإبتدائي ما خذيتها
الشرطي بصبر : مو أنت تقولين أن الرجال معتدي على بنتك
العجوز تمثل الحزن :إيه بالله عشان ماعندها لاولي ولا والي
الشرطي : طيب هالكلام لازم تقولينه بمركز الشرطه
العجوز مخترشه: لا لا أنا ما أروح لمركز الشرطه
الشرطي : بس لازم يأخذ جزاه وما يصلح إلا إذا شهدتي عليه
العجوز خااايفه : ما له داعي أروح أنتو تصرفوا معه المره ما لها كلام عند الرجال << تخلف !
الشرطي وخلاص قفلت معه : ما يصلح يا خالة هذا شرع مو لعب
العجوز تتهررب : بس انا ما ادخل مكان كله رجال ولا أجلس بينهم
الشرطي : مو مشكلة بنتكلم معك من قسم النساء عن المحكمة
العجوز : وشوله المحمكة بعد
الشرطي والصبر كله راااح : بتتفضلين ياخاله وإلا وشلون
العجوز خااافت خوف وتقول بنفسها من حفر حفرة لأخية وقع فيها " أخصص حتى العجز يعرفون هالحكم ":بس بنتي ما تجلس لحالها وهي كذا .......الرجال بكيفه في ستين داهيه لو تتركونه بس بنتي ما أخليها
حس الشرطي بتهرب العجوز منه: تفضلي من هنا
جت حرمتين ومسكو العجوز ودوها .................


.................................................. ...........................................
لمى بنت خالت الهنوف جالسة في غرفتها والهواجيس يمين وشمال
جالسة تفكر في حبيب قلبها (محمد) وش تلبس في حفل تخرجه متحمسه مرة ..................
دن دن دن دااااااااان دااااااان دن دن <<<يقالي نغمه الجوال هههههههه 8_*
لمى : هلا وغلا ومرحب بنوفا
نوف : ؟؟؟؟
لمى : الوووووووووه
نوف : وش السالفتو يأم العرب ماذا دهاك ترحبين بي
لمى تقصد محمد: هههههههههه لجل عين تكرم مدينه
نوف مافهمت ؟_؟: ههههههههههههه أيه << عاش مسلّك
لمى : وش اللي إيه
نوف حست نفسها غبيه : خخخخخخ والله مدري قلت بقول إيه أمشي الموضوع وبس
لمى : الله يرجك هههههههههه إلا صدز وش عندك داقه
نوف تذكرت :أوووووف والله من الطفش ما عندي شي أسويه خاصة اليوم جمعه يعني أنواع الطفش أوووووف <<<والله هذي حاله مستعصيه لازم تصير يوم الجمعه مدري ليش من بد الأيام
لمى: والله على بالي عندك سالفه (تغير الموضوع تبي تسحب معلومات عن محمد) إلا صدق وش تجهيزاتك لحفل تخرج أخوك
نوف :الله المستعان تراه الخميس الجاي بجلس أجهز من اللحين والله لونه زواجه
لمى : أحلفي بس والله أني متحمسه أكثر منك ....وش هالبرود عندك يأختي
نوف : والله اللبس فستاني الفستقي والشعر بزينه يوم الخميس وش الباقي من التجهيزات
لمى : والله منتي صاحية ......طيب وهدية أخوك وشي
نوف وهي تحك مقدمة راسها: والله ما جاء على بالي أشوى أنك ذكرتيني
لمى بطنازه : فااااهيه كالعاده .....والله أنك بارده انا بغيت أسوي له هدية من حماسي
نوف ببراءه : خيييييييييييير لايكون رجلك وانا مدري
لمى وتقول في نفسها يارب: خخخخخ كلش جايز
نوف : والله سواها اللي ما يستحي
لمى : منهو
نوف : محميد تزوجك ولا قالنا
لمى مستانسه : خخخخخخخخخخخ ياربية ماتخلين الواحد بحاله وش عليك منا ...بنيّ والله غيرة بنيّ
.................................................. .
إلا على دخلت محمد
محمد يكلم نوف:منهو ذا اللي توه متزوج
نوف فهت : هااه خخخخ أنت
محمديستهبل : هاه من قالكم هذا وأنا مخليه سر لا تزعل أمي مني
نوف : حمود حبيبي أوخيي أنا أختك الوحيدة ما تقولي منهي زوجتك
محمد : فلبينية تاخذ العقل عيونها ممغطه على ورى
كشرت نوف : واااااااااااااااااااع يا أخي ليش ما تشجع المنتجات الوطني والله أحسن لك
محمد : وهو رايح يدور أمه : خلينا الحين نلقى وضيفة وطنية بعدين بنفكر بالمنتجات الوطنية << يا سمجه هع ^_^
نوف وهي تكلم لمى : هههه الله يوفقه إلا صدق وش تشورين علي بهدية
لمى منقهرة من كلام محمد صح يستهبل بس الحب عامل عمايله : ها مدري والله عنك
نوف :وش رأيك أشتري له طقم عطور وكبك من قزاز
لمى تصرفها : هاه إيه حلو ...معليش نوني أمي شكلها تناديني
نوف : يعني أقلب وجهي
لمى : يالله أجل أشوفك على خير هههههه
نوف : يالله أجل مع السلامة ..سلميني عــــ.......طوط طوط طوط
نوف : خخخخخخخخ وش قلبها ذي توها متحمسه ومدري وش ثم سكرت بوجهي
.................................................. ..................
لمى جالسة تفكر في محمد هي من يومها في ثاني متوسط وهي تحبه بس وش تسوي تحسه ولاهو داري عن هوى دارها ودها أنه يحس فيها بس ما فيه أمل
مجتمعنا له عاداته وتقاليده وقبل كذا يحكمنا الدين اللي ما يسمح لها تتقرب منا وهو يعتبر غريب عنها......راحت في دوامة أفكارها

.................................................. ..................................



في مركز الشرطة
العقيد عبد الحكيم يترأس المكان ويتحدث بصوت عالي رجولي: أعترف بجريمتك .ألا يكفي تلاعب ؟؟
راكان : والله ما أتكلم إلا ومعي محامي أو أبوي...
العقيد:ماهو رقم والدك .....
راكان : ********05
العقيد : فضلا أنتظر خارجاًًًًًًًًًَََََََُ
دق العقييد على الرقم
طووووووووووووط
طووووووووووووط
طووووووووووووط
طووووووو
" لا هالمره رد ^_^"
العقيد : ألو .. السلام عليكم
أبو راكان : ألو .. وعليكم السلام ... مرحبا .. من معي ؟
العقيد : انت أبو راكان بن عبدالله ال__ ...
أبو راكان وهو شام ريحة مصيبه : وصلت أخوي هلا من معي ؟
العقيد : معاك العقيد : أبو سلمان من قسم الشرطه بخصوص ولدك راكان نبيك تمر علينا في القسم في حي (****)
أبو راكان : ليه ...؟! وش السالفه ؟!
العقيد : تمر علينا وتعرف إن شاء الله ..
أبو راكان : خير خير إن شالله يالله أنا جايك .. سلام عليكم
العقيد : مع السلامه

.................................................. ...................

جالسه في غرفتها من بعد صلاة الجمعة بس طلعة تغداء ورجعة على الغرفه وجلسة تذاكر ما حست إلا بنغزه في قلبها
تعوذت من أبليس ............... بس لسى ضايق صدرها طلعت من الغرفه وهي ببجامتها الحرير الورديه مع شعرها المرفوووع بعشوائيه ......<<وحده تذاكر وشلون بيكون شعرها يعني (^_^)
راحت للمطبخ بتشرب مويه وإلا وعمها ناازل مسرع من الدرج ووجهه ما يطمن ........ شافته يدق بالجوال وطلع من البيت للحديقه
توها بتطلع وراه بس جاها صوت
:الرجال طالع مستعجل ومو يمك وش تبين به يا ريم
ريم بخوف : بسم الله ...هاه ...لا بس شكله ضايق
أم راكان :ليش شايفه جني ...بعدين أكيد ضايق من عقب فضيحتك الله يفضحك أصــ..
قاطعتها الريم : والله أنا ما سويت شي هم اللـــ
أم راكان : بس بس .... واللي يرحم والدينك راجعة لي من بكره من الشرقيه نايمه مع ثلاثه وتقول ما سويت شي
ريم وفتحت عيونها على وسعها : أستغفر الله العظيم .... تراك تقذفيني
أم راكان وهي راقيه على فوق : إيه إيه مرة
ريم منقهره منها توها بتلحقها إلا الهنوف في وجهها ......
الهنوف : معليش الريم وسعي صدرك ترى أمي متضايقه هاليومين..
ريم بطنازه : وهي ما صالت علي إلا هاليومين بس خليها على ربك يابنت الحلال
الهنوف بتضيع الموضوع :إلا أقول ريمووو
ريم:؟؟؟؟؟؟
الهنوف والإبتسامه شاقه وجهه : لا بس بتروحين معي لسوق بشتري ملابس لحفلة محمد ولد خالتي.
ريم خلني أفتك ولو شوي من هالبيت: أبشري بعزك...بس متى بتروحين؟
الهنوف : بكرة عالمغرب كذا يعني
ريم : اها ما فيه مشكله.

........................................

....
توقعااااااااااااااااااااااااااااااااتكم
* فيصل خوي احمد ؟؟ وش فيه؟؟
* مساعد وينه عن هالجزء ؟
* راكان كيف يطلع نفسه من هالمصيبه؟

أنتظرووني



__________________________________________________ _______________________________



فائدتنا
السواك مطهرة للفم مرضاة لرب ........وهي سنه عن المصطفى صلى الله عليه وسلم....
فقد قال بمعنى الحديث((لولا أشق على أمتي لأمرتهم بإستعمال السواك عند كل وضوء))


تحياتي
*&السنيورة &*

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-09-2009, 10:00 PM
!!...#@#@...!!الـجــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ الثاني عشرــــــــــــــــــــــــزء!!...#@#@...!!
(((((((((((((((((متى أخرج من هذا الكابوس))))))))))))))
ابو راكان توه داخل المستشفى إلا ويلقى عند الإستقبال مهند وسعيد أصدقاء أحمد ........
مهند يوم شافه : سعيد مو هذا أبو أحمد ....وش جابه
سعييد : والله مدري ليكون أحد قاله
مهند :أمش يارجال بنقوله
سعيد : لالا أسمحلي ما أقدر هذا رجال عنده السكر والضغط بنخلي الدكتور يقوله
مهند : أمشي يا رجـــ
أبو راكان : السلام عليكم
مهند : هلا عمي كيفك
أبو راكان وهو مستعجل: بخير سلامات وش عندكم
سعيد :هاه لا بس ...
قاطعه مهند : لا بس فيه مجرمين ظربو فيصل وأحمد بسكين وأنقذناه
أبو راكان دارت به الدنيا كان بواحد واللحين بثنين ........جلس على الأرض من الروعه
أبو راكان : وش فيه أحمد ؟ وينه ؟ استغفر الله بس لا إله إلا الله
سعيد خايف على أبو راكان : تطمن أبو أحمد أحمد ما فيه إلا الخير إن شاء الله
أبو راكان : وين غرفته ....
مهند : في الأسعاف غرفة 19
أبو راكان : تعال معي يا ولدي ورني
سعيد : إن شاء الله
وراحو معه
.................................................. .....................................
ركبت هي وبنت عمها السيارة .......
الهنوف وهي تزين غطوتها: شادي حرك لصحارا
شادي :طيب
ريم في نفسها((والله شكل النفس علي راضيه أجل خليني أهذر معها ))
ريم :إلا أقول هنوفو .....شكلك متحمسه لهلعزيمه ورايحة تشترين لها ...غريبه مو دايم تحمسين لعزايم خوالك
الهنوف ..عسى ما حست بس : هاه .....لا بس تعرفين خالتي أم محمد بتعزم أهل رجلها وأنا ماعندي شي جديد ...
ريم ببتسامه :أوما عاد كثري منها ....توك رايحه لسوق الأسبوع اللي راح
الهنوف بتوتر :إيه بس ما شريت شي يناسب الحفله ..
ريم : اها بــ
قاطعتها الهنوف بنفخه : تحقيق هو يأختي كيفي بشتري من حلال أبوي
ريم ...واااو شكلي طبيت في الغويط ..البنت عصبت وقامت تهاوش ........
(وببتسامه)مع ان الكلمة جرحتها: لا مو عن شي بس كذا قلت بفتح معك سالفه ...
الهنوف وهي تكتم غيضها :والله يهديك ما لقيتي غير هالسالفه ....أنا عاد مأحب اللي يسألني ليش شريتي هذا وخليتي ذاك ....
ريم بحسن نيه : اها أجل السموحه ما دريت ...وبضحكه حماسيه ...طيب وش ناوية تلبسين فستان سهرة وإلا تيووور
الهنوف بحيرة :والله مدري أخاف فستان سهره ويصير كبير على العزيمة وأخاف تيور يصير صغير على هالمناسبه ...
ريم بعقلانيه :خوذي تيور فخم أو فستان ناعم ....علشان يصير راكب
الهنوف : والله جبتيها ....شكلي باخذ تيور فخم وبس
ريم : اللي نلقاه جديد في السوق بناخذه

.................................................. .........
في الشرطة
العقيد عبد الحكيم:بتتكلم ولا شلون
راكان : آسف ما أقدر لما يجي الوالد
العقيد:أجل معليش أخ راكان مضطرين نوديك لتوقيف لما يجي الوالد .
راكان : أتصل فيه ..أكيد صار شي أبوي ما يتأخر ....
العقيد مطنش كلام راكان : ياعسكري خذه لتوقيف
العسكري :سم طال عمرك
يكلم راكان : تفضل من هنا
.................................................. ..........

ريم طفشت من تحت وجت راقيه فوق إلا تشوف التليفون يتصل رفعة السماعه
ريم : ألو ....
....: ..............
ريم : ألووو
....: ................
ريم : الو الو الووووووووو
أم راكان طالعه من غرفتها للحمام : خير أن شاء الله حتى بالليل تكلمين ...أستغفر الله ياربي
ريم طنشتها
وسكرت الخط
إلا رجع يدق ثانيه :
ريم معصبه : نعم خير رد وإلا لا تتصل
صوت رجولي: أهلا ريم
ريم مستغربه : نعم مين معي؟
.....: كيفك ياريم
ريم : الحمد لله تمااام مين ؟
.....: لا ماشاء الله واضح أنك بخير
ريم عصبت : مييييييييييين؟
.......: أوه ليش العصبيه هاذي ما توقعت ريم النعومه عصبية كذا
ريم : لاوالله داق لي أخر الليل وما يقول أسمه ويقول ليش أنتي عصبيه
.......: طيب توك على العصبيه تراها تجيب الشيخوخه المبكره <<ثقالة دم
ريم:....................
.....: أقول ريمو كيف الإختبارات
ريم لا ذا شكله يعرفني : الحمد لله طيب ممكن لو تكرمت تقول أسمك عشان أعرف أكلم مين أنا
.....: معقوله نسيتنني ..
ريم : بتقول وإلا بسكر ...
......: لا لا مو بلأول تقوليلي أخبارك لأنك واحشتني
ريم : قبل قول أسمك
......: ريم وحشتني شفايفك
ريم في نفسها : وجع وش قلت الأدب هاي حتى لو كان يعرفني ما يحق له ...وسكرت السماعه في وجهه
عاود التليفون يتصل .....
أنقهرت ريم منه
ردت بصوت عالي :
...........................................

أبو راكان داخل الغرفة وأول ما شاف ولده أحمد طاحت دموعه غصب عنه ....أبو راكان على أنه عصبي وشديد مع عياله إلا أنه في نفس الوقت حنون ورحوووم وما يغلط على أحد إلا ويرجع يتحسف..
أحمد تفاجأ بوجود أبوه وعاتب أزملاه في نفسه ما كان لازم يروع أبوه كذا واضح أن باله منشغل عليه .....
أحمد في نفسه: بس ولو مهما كان أكيد فقدني من الصبح وأنا برى البيت......وما حس إلا وبأبوه يحضنه ويتحمد له على السلامه
أبو راكان : الحمدلله على السلامة وش اللي حصل وأنا أبوك <<أحب هالكلمه
احمد ببتسامه صفراء :الله يسلمك يأبييّ بس واحد متمشكل مع فيصل خوييّ وتضارب وياه وأنا فزعت له وجاني من الطيب نصيب
أبو راكان بفخر: ونعم ياولد والله .... بس هاه بشر عشى فيصل بخير
أحمد وعلى وجهه سحابة حزن : والله مدري عنه ....كلما سئلت الدكتور يقول ماعليه بس قلبي مو مطني
ابو راكان بأريحيه : لا ما عليه وأنا أبوك إذا الدكتور يقول ما عليه ترا ماعليه أن شاء الله
أحمد : إن شاء الله ما يعقب عليه إلا العافيه
أبو راكان : أقول ياولدي ما كتبوا لك خرووج
أحمد : الدكتور قال خلك تحت الملاحضه لين الصبح لنه بيسوي لي جراحة في فخذي بعد ربع ساعه ويخاف يكون هناك مضاعفات
ابور راكان : الحمد لله الحمد لله .....أهم شي أنك سالم ياولدي ...بجلس عندك أجل
رفع أبو راكان الجوال ودق على البيت ......
ريم بصوت عالي: خييييييييييير أن شاء الله وبعديييييييييييين
أبو راكان مرتاع : ريم عسى ما شر وراك
ريم متفشله : هاه لا ما شر عمي ....سم طال عمرك
أبو راكان : لا بس ....اااا ريم عمتك أم راكان قريبه
ريم عمى يعمي عيونها : لا هي بدورة المياه
أبو راكان : خلاص أجل قولي لها عمي مو راجع البيت اللليله ...و.. ااا وبس
ريم : إن شاء الله عمي توصي بشي
أبو راكان : سلامة عمرك
ريم : يالله أجل مع السلامه
أبو راكان : فمان الله

....................................
ريم وتوها مسكرة من عمها السماعة إلا ومرة عمها أم راكان توها طالعة من الحمام والفوطه على شعرها وراحت لغرفها إلا
ريم : اااا .... عمي مو جاي الليله
أم راكان : نعم كلمتيني
ريم : إيه عمي توه متصل وقال لي أقول لك أنه مو راجع الليله
أم راكان :وليش ما ندتيني أكلمه
ريم سبهه ذي كيف تكلمه وهي بالحمام : لا بس كنتي بالحمام
أم راكان : ولو كنت أصنع الذره تناديني فاهمه
ريم والله ذا المره ماتدري وش تطاق عليه (وبتهزي) : ما دريت أنك تشتاقين له كذا
أم راكان بغيره مالها داعي : أكيد بشتاق له مو زوجي ...بس أنتي خلك بعيده
ريم الحمد لله تغار على عمي مني يالله لك الحمد والشكر وجت داخله لغرفتها
إلا أم راكان تقول : ماقال ليش مو جاي
ريم وهي معطيتها ظهرها :مدري
وتصمخ بالباب <<< كانيه عن قوة الظربه هههههههه
.................................................. .....................

ريحة الخمر تعج بالمكان والموسيقه العالية مغطيه على أصوات الناس الموجودين اللي أشكال والوان بين الشقر والبيض والسمر والسود
اللي لابسه أحمر حرير سادة ولين نص الفخض ومن فوق توب واللي لابس جنز نازل والبكسر الفاقع طالع والقميص مفتوح الصدر
واللي جالس يشجع ويهز من الطرب لازال فيه حيل واللي يرقص ولازق له بالعامله واللي ترقص فوق الطاوله وخاشه جو << بختصاااار ((بار - ملهى - مرقص)) فلللللله وسيده قيده ما فيه ولي ولا والي الكل منغمس في شهوتهم ال*****يه فعلا *****يه أقرب ما لهم ال*****ات الأغلب متعري واللي يشرب لين قفل مخه وماعاد يدري عن نفسه واللي يتحرش بالرقاصه واللي طايح على الأرض ونايم والقوارير حوله من كل مكاااان والفجر على وشك يهاجم خيوط الليل الأخيره
على زاويه من المكان فيه ثنين منتهن من كثر الشرب
الأول : والله الحلوة موحشتني كان بودي أنها ما فلتت
الثاني وهو يمسح على شعر البنت اللي بحضنه : بس أاخ كيف رجعت من دون ما لحقناها
الأول : والله ياطروووق ما لمست غير شفايفها بس أاااخ
طارق : مساعدوه الدب ماخليتني أذوقها
مساعد : خخخخخخخخ الحلاوة هذي غير حتى أنا مالمستها خلك في اللي معك وحدك بس
طارق : خخخخخ أيه الحلاوة حلوة بس والله لذوقها غصب عنك
مساعد مثل العصبيه وعطى طارق كف جااااااااااااااامد
البنت اللي بحضن طارق كانت روسيه وطبيعي ما تفهم كلامهم فلما ضربه كف أرتاعت وقامت من حضنه وهي تطالع بستغراب
طارق : ااااااااااااخ...... ولف على مساعد وهو معصب: هذا جد ولا مزح
مساعد : لااا لاااا لااا هذا جد
طارق : أشوى لأنه لو راحت الحلوة على مزح لأذبحك
مساعد : خسارة راح الوجه الحسن ... أقول كاسك حلو ولا مر
طارق : لا اااا لاااااا مر بس طعمه حلووو
مساعد: طلوقي شوف الحلوة راحت لماكس
طارق وهو يشرب القزازه العاشره : هاه أنا بروح الحمام خلاص
مساعد : أقول ريح مكانك انا اللي بروح
مساعد وهو قايم صقع وحده توها داخله وواضح على ملامحها العربيه وعنجهيتها التجره << يعني مليانه
:هلااا هلاا بالحلوة
البنت منقره من شكله المصدي دفته عنها وبعدته
بعصبيه : What do you want??
مساعد ببجاحه : أبغاك أنتي ياقمر
البنت معصبه : الله ياخذكم كان ملاحقينا بكل مكان ....أف
مساعد : والله أني قايل هلحلى حلى عربيه
البنت : لا ونجديه بعد ....وتدزه بقوه .وخر بس وخر
وتروووح معصبه وتدخل جوى المرقص وتتوجه لمكتب المدير
مساعد وهو طايح على الأرض من دفتها : حلوة بس متوحشه كنها ريمي بس ريمي غيييير

.................................................. .....................

وقت سحر ....خاشع وجالس يدعي على سجادته أن الله يشفي ولد أحمد ويتمم العمليه بسلام
أحمد مثال للمؤمن الثابت بعد مأخذ المنوم دخل في غفوه ......وكل شوي يصحى يشوف أبوه يدعي له وهو على هالحال من جاء
.....بعد شوي دخل الممرضات ولبسوا أحمد لباس العمليه الأخضر اللي يوصل لين ركبته وخلعو كل ملابسه وحطوه على السرير المتنقل......كان أحمد طول هالوقت وهو يستغفر ويدعي ربه لخويّه فيصل اللي ما يدري عن أرضه من سماه ووش حاله .....تحرك السرير برى الغرف السماويه وراح يمشي في الممرات وكانت بالفعل نظييفه وهوها المنعش بنسبه لزواار أما المرضى فهوى المستشفى عندهم يخنق ....كانت أحمد يغفو ويصحى وطاااالع اللمبات اللي فووقه ويلفت على اللممرضات اللي يمشون والناس اللي رايحه وراااده ....شاف ناس كثير جالسين عند باب العمليات ومن ضمنهم أبو فيصل بس شكله ما يطمن .....خاف في سره أكثر وأكثر ونغزه قلبه ....وكان بوده يسأل عن فيصل بس المنوم سوى مفعوله وهالمرة نومه بالمره
.................................................. ..........................
راكان جالس في زاوية السجن المظلم والحديد محكم الإغلاق............ والعسكري المناوب حق الصبح توه جاي يقولهم عن صلاة الفجر........ قام وتوضأ وصلى الفجر وياااااااااااااااااااااااااه حس براحة من زمان ما حسها .....خاصه بعد اللي صار له أمس بالليل ......جلس يذكر الأدعيه اللي تنقال بعد الصلاة بس مافي أمل له فترة ما صلى .... الصلاة وهي الصلاة يالله يالله يذكر اللي ينقال فيها......صفط السجادة الحمراء الهريانه ومنتشه أطرافها بس لاتزال صورة الكعبه اللي بالوسط وااضحه....رفع راسه وشاف عسكري الصبح (الحارس) قام وحس بدوخه بسيطه .....
راكان في نفسه :أكيد هذا من فقر الدم لا وجايع بعد كملت لي يوم كامل ما أكلت والزفت اللي قدامي يدخن..... وشلون بالله أكل وهالوجيه اللي زي الزفت مقابلتني 24 ساعه.........أخخخخخ بس أنا راكان بن عبدالله الماسي أجلس ليله كاملة بالتوقيف.....
راكان عقب ما صار مقابل العسكري : أقول يالأخو أكتمتنا طف سجارتك<<راكان على كثر دجته وهجولته إلا أنه أكره ماله الدخان
العسكري بتهزي وبطرف عينه يتكلم : نعم ما سمعت عد
راكان أتنرفز : أقول طفها وإلا قسم بالله ترا بتشوف شي ما جاك
العسكري : أحلف بس
راكان وطى صوته من العصبيه ورفع سبابته بتهديد : تراااها وااااصله معي طفها لأعلمك من راكان
العسكري قرب من وجه راكان ونفخ السجارة في وجهه وبإستفزاز : وإذا ما طفيتها وش بتسوي
راكان من حرته وحومت كبده تفل على وجه العسكري بكل قوته << يمكن تقولون وقح لكن النفسية الزفت والجوع والعصبية لها تأثير
العسكري تفاجأ ومسح التفله بطرف كمه وقال : شوف يا***** أن ما رديتها لك ما أكون سعود
راكان وعلى وجهه إبتسامه نصر مخلوطه بسخريه : هه ورنا شطارتك
العسكري كان ناوي يدخل على راكان (ويمردغه) صح >>يمردغه أي يضربه ضربا مبرحا <<عيني على الفصحى ههههههه
بس تراجع لما شاف عضلات راكان واضح أن له أكثر من 3شهور وهو على الأثقال ........جلس العسكري يفكر كيف يردها لراكان اللي أهانه والحمد لله أن الباقين نايميين لا يكون الإهانه أكبر ....
راكان خفت عصبيته بعد مافرغها في العسكري ....وجلس يفكر وين أبوه معقوله طنشني ....لا لا أبوي صح ما يرضى عن فعايلي بس مهما كان انا ولده ومايرضى بعد ينومني ليله كامله بالسجن حتى ولا طل علي .....يشوفني جوعان حرااان على الأقل يفهم وش الموضوع مو يتركني ....أف والله أني جااايع ومعصي أطلب من هال***** والله أن يلطعني ما يعطيني شي (يلطعني لغير الناطقين باللهجه السعوديه أي يسفهني -يتركني ) (^__^) <<دمها خفيف مررررررررررة
أنسدح راكان في زاوية السجن...... والشمس ترسل سلامها من فتحة التهويه الصغيره لتنشر النور على في أرجاء الزنزانه المظلمه....راح ركان في سرحانه ....بس فجأه .............اخ خ خ خ خ... أيي.... يححح
صوت فهد اللي داخل من أمس التوقيف واااضح عليه مشكلجي ومتعود على المكان لأنه مو أول مرة ينسجن....وعلى صوت فهد المزعج طلع راكان من سرحانه ..... بس أول ما شاف فهد رجع الخوف لقلبه وتذكر اللي صار بليلة أمس أول ما دخل فهد
....
4 عساكر يمشون وموثقين فهد من يديه ورجليه.... وعلى هالسلاسل كلها إلا أن فهد قوي ما شاء الله وما قدرو يهجدونه كان من ضمن العساكر واحد ضخم هو اللي تدخل في اللحظه الأخير ومشى فهد..
كان فهد عيونه كأنها نار وعروق رقبتة طالعه من العصبيه ودمه فاير .....كأنه ثور هايج ....كان يسب ويلعن في هالسجن على العسكري اللي يمشي وياه ويتوعد وااحد أسمه طارق ....حالف ليذبحه ذبح .....
حاول العساكر كذا مرة يهدونه لكن دون فايده لما صرخ عليه واحد منهم .....
العسكري 1:لو سمحت أحترم المكان اللي أنت فيه ووط صوتك.
لف عليه فهد :نعم ومن حضرتك تسكتني
العسكري 2:أقول لا يكثر وادخل <<يقصد السجن
فهد : لا يكثر أنت ووجهك
العسكري3: شكلك يأخ فهد مو محترم نفسك
لف فهد عليه وهو بيرد الا العسكري2: مو محترم نفسه وبس إلا ما يعرف الإحترام
فهد: محترم غصب عنك
العسكري 3يناظر بهد بإستحقار وإشمئزاز وكأن اللي قدامه زق الله يكرم النعمه <<خاشه عرض (^__^)
العسكري 3:مرة الإحترام مغطيك ....أي إحترام يا شيخ وأنت كأنك ثور هايج
العسكري 2بتريقه: إلا قل ناقه فاقدة رضيعها
فهد من قهره دف بكتفه العسكري الثاني بأقوى ما عنده وتفل على وجهه وتوه بيهجم عليه إلا يتدخل عسكري رابع ضخم محترم وعقب ما فكهم وهدت الأوضاع
عسكري 4 محترم : وش هذا يأخوان ما يصلح كذا
فهد بعصبيه : يخسون يصيرون أخواني
العسكري 2: ومن قال لك أنا أخوانك ال*****ات وهي ال*****ات ما تتشرف تكون من أخونك
فهد :على تراب ووالله أنت الحيـــــــــــــــــوان أصــــــ
العسكري 4: هدو يأخواني وش بلاكم.... تعوذو من الشيطان الرجيم .....تراه فرحان بضرابتكم هاذي ....ويالله تسامحو ...الرسول صلى الله عليه وسلم يقول
الباقين: صلى الله عليه وسلم
العسكري 4:خيركم اللذي يبدأ بالسلام
فهد أستحى منه : والله عشان لحيتك الغانمه مسامحهم (وبغل) وإلا هم مو كفو مســــ
العسكري 4 : وش قلنا يا خوي تعوذ من إبليس ولا يركب راسك هذولا مهما كان أخوانك بلإسلام
فهد :أعوذ بالله من الشيطان الرجيم.....(ولف عليهم) الله يسامحكم
العسكري 1وهو أعرفهم بفهد وأنه راعي سوابق قال: ويسامحك ياخوي السموحه ترا ضغط الشغل مسبب أزمه عندنا
والعسكري 2-3 يناظرون فهد بطرف عيونهم (اللي ما يعرفك ما يثمنك)
فهد يكلم العسكري 1: وأنا أسمحلي والله بس تعرف متنرفز لأني مظلوم ومالي دخل في السالفه
العسكري 4:يالله يا أخ فهد تفضل من هنا
كل هذا وراكان كان جالس يتابع..... والزنزانه شوي ظلام ...... تسكر الحديد ودخل فهد مشمر أكمامه والشماغ مرمي على كتفه ....والعقال على شعره الناعم ......وهلات التعب على وجهه والسواد مغطي عيونه الوساع وشفافيفه الصغيره صفراء من التعب <<<بالعربي عربجي أطخم.........^__*
دخل فهد وسلم على الموجودين
بهياط :سلااااااام شباب
ردود متفرقه من غير راكان: هلااااااااااااا ...سلاااااااااام ..أقلط عندنا ..
فهد خذ الزاويه المقابله لراكان وكان فيها سجادة أفترشها وأنسدح
مر الوقت الا ثلاثه من الشباب الموجودين واضح عليهم الدجه وكل واحد أضخم من الثاني تقدموا لراكان
الأول : وش في الحلو منعزل
الثاني : لا لا ما يصلح كذا تعال فلها معنا
ركان في نفسه مرتاب من أشكالهم ومو مرتاح لهم أبد على رغم هدوءهم بعكس فهد المهايطي ما شاف شكله بس أتاح له
سبحان الله ........<<الرسول صلى الله عليه وسلم يقول(بعنى الحديث) "الأرواح جنود مجنده ما تعارف منها أتلف وما تنافر منها أختلف "
الثالث : قرب من راكان وقاله : ياحلو تعال نفلها أنا ويك بس وأترك عنك هالمساطيل
راكان بإبتسامة صفراء: لا لا مشكور تعبان وبريح لي شوي
الثاني بخبث : وين تو السهرة ما أبتدت
راكان : معليش خلها وقت ثاني والله مدروخ
الأول :لا لا مايصلح انت ضيف عندنا لازم نضيفك
راكان :خيركم سابق مشكورين وما قصرتوا.........وتوه بيلف عنهم إلا
الثالث وكان أسمرهم كلهم :هو بكيفك ياعم قووووم بس قووم
وقرب من راكان أما راكان فمصفر من الخوف وما يدري وش يسوي لأول مرة في عمرة يحس أنه خوااف بس يحق له من شاف هالعبد مستحيل ما يخاف<<...... يمااه .......يقالي شايفته..
حط الثالث يده على خد راكان : لا لا ...معقولة الزين خايف مني
راكان مايدري وش اللي جا أيده صنمت......رغم قوته اللي يشهد بها الكثير إلا أنه ماحرك ساكن.......وأصلا ما توقع أحد بالوقاحه يجيه.....
الثالث قرب وجهه من وجهه راكان مابينهم إلا سنتي مترات.............................

توقعاتكم للأحداث القادمه

* من المتصل على ريم ؟؟؟
* وش ردة فعل الريم لما تعرف باللي صار لولد عمها وأخوها أحمد؟
*راكان وش مصيره مع هالعبيد ؟؟
*فهد شخصيه جديده في القصه ؟؟؟ هل بيصير له دور وإلا ؟؟



أبغى تفاعلكم
ولا أحد يرد إلا وكاتب توقعاته للأحداث الجايه........................ترا ما تتشرط >> صدق صدق أبي أشوف توقعاتكم ^__*
وشكرا
*& السنيورة &*


فائدتنا
الإستماع والإنصات الجيد ....... أهم عنصر لحل مشكلة الطرف الأخر .....

√غـ∫ỗ≈
11-09-2009, 11:19 PM
بانتظآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآر البآآآآآآآآآآآآآآآآقي بحمآآآآآآآآآآآآآس

بلييييييييييز ماتتأخري علييينا

عيشآلك!
11-09-2009, 11:48 PM
بآآآآآرت ماارااا حماااس رووعه ..
بليز لاتتاخرييين عليناا ..:ق1::ق1:

العاشقه نوني
11-09-2009, 11:55 PM
يسلمووووووووووووو رووعه

√غـ∫ỗ≈
11-10-2009, 01:02 AM
قلبووو طلبتكـ نزليييهااا كآآملة مآعآد فيه حيل أنتظر ...

ثلج سايح
11-10-2009, 07:24 AM
روووووووعه

الرولا
11-10-2009, 10:35 AM
روووووووووووووووووعه الله يعطيك العافيه

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-10-2009, 06:13 PM
لبى قلببوك دقاايق بس وأنزلها <~ أبي احمسكم ^___^

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-10-2009, 06:30 PM
!!...#@#@...!!الـجــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ الثالث عشرــــــــــــــــــــــــزء!!...#@#@...!!



الثالث قرب وجهه من وجهه راكان مابينهم إلا سنتي مترات إلا ويد تلطم الثالث لينه طليح على جنب راكان
فهد : ألزم مكانك ...وأحترم نفسك...الرجال مو من مستواك
راكان متفاجأ من دفاع فهد عنه ............وظل مثل ما هو
والثلاثة تقشقشو ورجعوا مكانهم .....الواضح أنهم عارفين فهد وخايفين منه ومو قده.............
رجع فهد مكانه وناااام...............
أنتفض راكان من ذكرى البارحه......وجلس يلوم نفسه كيف ما دافع عن نفسه .......أصلا هو مو مستوعب أنه صار هالشي
.................................................. ..........................
قامت ريم من فراشها :الحمد لله الذي أحياني بعد ما أماتني وإليه النشور ......آآآآآآآآآه ....يالله صباح خير وبركه...
لا إله إلا الله وحده لا شريك له ......
لبست مريولها الأبيض والزيتي ..... ورفعت شعره بستعجال ذيل حصان......وجت طالعة......ومرة على غرفة أحمد ....بس تفاجأت أنه قايم وطلع .......
أبتسمت ...
في نفسها : وش عنده أحمد من صباح الله خير قايم .........خير اللهم أجعله خير ...
جلست على طاولت الطعام وللحين محد جاء ..........الفطور جاهز .....
: بس وين عمي والباقين العاده عمي ومرة عمي أول الموجودين............أه صح عمي أمس قايل مو راجع الليل ...وحضرة المودموزيل ما تجي إلا بحضوره ......حتى عيالها مو مهتمه منهم ........أستغفر الله بس..........
طب وين أحمد نازل قبلي وللحين ما رجع يفطر .....أف أكره الأكل لحالي ....والأخت الهنوف مستحيل تفطر صباحا<<مدري متى تنتهي هذه الظاهرة عدم الإفطار صباحا تجي الوحده شكلها نوم تجيييب الصياح ؛_؛
أفطرت ريم وراحت عند الدرج وترفع صوتها
:الهنوف يالله الساعه ست ونص بسرعه
:الهنووووووووووووووووف يالله
طلعت أم راكان : خير من صباح الله تصارخين أزعجتي الناس
ريم ما لها خلقها سفهتها وقالت :الهنوف 5دقايق إذا ما جيتي برووح
أم راكان :أكلمك أنا ...أستنيها تسمعين
ريم : الهنوووف يالله ترى رحت
أم راكان : والله ين رحتي لوريك ...بعد الحلال حلال أبونا والقوم قوم طردونا <<ين يعني إن
طلعت ريم وسفهتها ........جلست ريم تذاكر في السيارة كان السبت عليها جغرافيا وأدب..... مر ربع ساعة من الوقت والأميرة الهنوف ما جت ......
ريم خافت أنها تتأخر على الإختبار نزلت تنادي الهنوف ولكن
(لقد اسمعت لو ناديت حيا ......ولكن لا حياة لمن تنادي )
(ولو نارا نفخت بها أضاءت......ولكن أنت تنفخ في رماد)
طقت على باب غرفة الهنوف .........
....بغت ريم تنجن .....طلعت الهنوف ببجامتها البرموده الحمراء والكشه اللي توسع الصدر
ريم وهي فاتحة عيونها على وسعها : مالبستي ....(وبصرخه) ..يالله
الهنوف تتثاوب : آههه كم الساعة على هالإزعاج
ريم وشوي وتنهبل : الساعه سبع إلا ربع بسرعه .....وتدفها على غرفتها...يالله يالله بسرعه غيري
الهنوف بتثاقل :طيب شوي شوي أحسب وقت الإختبار بدأ
ريم : تحترين الإختبار يبدأ..... يا حظي أنتي أصلا يبلك ساعة على ما تجهزين وعلى ما نوصلك يالله متى أمر مدرستي وليــ
الهنوف بإنزعاج : بس ...بس...واللي يرحم والدك خلاص بلا محاضرات
ودخلت غرفتها عشان تبدأمشورا التغير التي شيرت هذا حلو لا لا الثاني وتجلس تجرب والإستشوار اللي ما خذ الوقت والكحل غيرالأساور وإذا كان لها مزاج مكرت تقولين رايحه لعزيمه مو أختبار نهائي ...للمعلوميه ترا يوميا تقريبا كذا ...<<وللأسف هذا حال أكثر بنات المدارس اليوم والجامعات ....
رجعت ريم تنتظرها في السيارة مرت عشر دقايق ثم قالت لسواق : حرك حرك روااد
السواق : مافي منارات
ريم : لا لا......أول روح رواد بعدين أنتا في إرجع ثاني عشان منارات
السواق : طيب ماما
ريم مروقه على هالصبح : لا أنا مو ماما أنا أنسه
السواق بنقالي مايفهم: لا ما فيه ينسى معلوم مدرسه
ريم هههه : خلاص يالله يالله سرعه
السواق : ما يصلح ماما بعدين مشكله
ريم لا يكثر :معليش شادي اليوم عشان انا في تأخير بعدين أنتا ودي للمنارات تأخير
السواق : أيوه ماما معلوم
وشخط والله لا يوريكم ثمن عود يهدي والكل يعدي السيارة وريم تناظر والود ودها لو تدووووووووووووووووووووووووووووووووس على البنزين ...<يا كثر هالحاله... أمنيتي لجيت رايحه الصبح للجامعه
.................................................. .......................
أكره لحظات على الإنسان لحظات الإنتظار المريره..........أبو أحمد على أعصابه مر نص ساعه من دخول أحمد للعمليات وهو يدعي له .........صحيح الطبيب طمنه وقال له عمليه جراحه بسيطه جدا .........بس قلب الأبو الحنون وين يهدأ ......هذا ولده مهما كان ......
أبو أحمد نسى سالفة راكان ...أو بالأصح تناسى سالفة راكان في باله أنه مسوي مصيبه ......خله في السجن ليله يتأدب.....بس ما أدرك أبو راكان عواقب فعلته هذي وأنها ممكن تطيح راكان في ناس مش ولا بد..
....بس نبه أبو راكان
خروج الدكتور سعد من صالة العمليات المكونه من 5 غرف ........ووجهه أسود ما يبشر بالخير ...
تقدم الدكتور سعد وقال : فيصل عبد الرحمن القربعاني <<<علي عائلة تجيب الطوااعين (الطواعين مرض يصيب الجلد) <<ماله دخل هههه ^__^
تقدم أبوه وهو فاقد الأمل من شكل الدكتور : هاه بشر الله يبشرك بالخير
الدكتور سعد : أنت إيش صلة قرابتك به
أبو فيصل بنظرات ترقب :أنا أبوه
الدكتور سعد يحاول يمهد لأبو فيصل الخبر : والله أحنا سوينا اللي علينا والباقي على الله
أبو فيصل بوهن وضعف وهو مستقبل الخبر الشين : طيب وش حالته الأن
الدكتور سعد : والله ما أخفيك يا أبو فيصل حالته ماتطمن خاصه أن الضربه بسكين حادة وجت على الكبد و الكلى وعلى المعده
وحالياهو في مرحلة خطر أدعو له
جمد أبو فيصل في مكانه من الصدمه ......أول سؤال خطر في باله ....من اللي سوى لفيصل كذا وليش ؟
أبو راكان كان شاهد على الموقف ...وهو من أشد المؤمنين بالمقولة ( من شاف مصيبة غيره هانت عليه مصيبته)...
قرب من أبو فيصل وقال : أذكر الله يا أبو فيصل ...
أبو فيصل : لا إله إلا الله ...استغفر الله ....بس هذا فيصل بكري وماعندي غيره إلا بنت وبس ...تعرف وش معنى بكري ......
أبو راكان : قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا ....ياخوي هذا ولدي أحمد دخل العمليات وللحين ما طلع وأنا ما أدري وش حالته ومشتق منه ...<< أبو راكان يعرف أن أحمد أخف بكثير من فيصل بس يبي يهدي أبو فيصل
أبو فيصل بروعه : سلامات وشفي أحمد عسى ما شر
أبو راكان : الشر ما يجيك بس يقول أحمد وإنا نلعب مادرينا إلا بسيارة نزلو منها شباب وأعتدوا على فيصل بالضرب وطلع واحد منهم سكين وغرسها بطنه وأحمد فزع مع خويه ونالوا منه
أبو فيصل بنفعال: الله أكبر عليهم اللحين الدنيا سايبه والله العظيم ثم والله أنـــ
طلع صوت إزعاج من غرفة العمليات والممرضات يدخلون ويطلعون والدكتور مرة مرتبك
هالصوت والإزعاج الملفت كفيل بإنه يلفت إنتباه أبو راكان وأبو فيصل
أبو راكان في نفسه :الله يستر يا رب عسى مو أحمد فيه شي.... يارب أحفظه لي يارحمن يارحيم ...اللهم إني أستودعك أحمد فرده إليّ سالما غانما
أبو فيصل : الله يحفظك يا فيصل أجر وعافيه إن شاء الله .....يارب طلبتك فيصل بين إيدك ...يارب
طلع الدكتور سعد مستعجل وأتجه لأبو فيصل وقال له : أبو فيصل أنت إنسان مؤمن وترضى بقضاء الله والقدر.....ولا تخلي إنفعالاتك تضيع أجرك
أبو فيصل وقلبه بيوقف من الخوف : وش السالفه يأخوي
الدكتور سعد :أنا أبغاك تتماسك وتكون قوي
أبو فيصل وبعصبية : وش السالفة لعبت بعصابي
الدكتور سعد : تفضل من هنا فيصل طالبك
دخل أبو فيصل بدون تردد .......شاف فيصل على هيئه لو يشوفه الكافر أسلم وجهه أصفر وجسمه أبيض ما فيه دم وينتفض من النزيف......اللي ماله قلب يصيح منها...تقدم أبوه وقال
: ها يا ولدي أجر وعافيه إن شاء الله
بس فيصل يناظر أبوه : يبا طالبك تكفى تسامحني
ابو وعيونه تدمع من حرارة الموقف : الله يسامحك دنيا وأخرة ياولدي
فيصل : يبا سلمني على أحمد وقوله أنه ونعم الأخو سلمني على أخوياي وعلى سعيد وقله أبوك جنتك ونارك
ابوه ماعاد يشوف من الدموع اللي غطت عيونه:لا لا إن شاء الله بتقوم بالسلامه وتسلم أنت عليهم
فيصل : ما ضني يبه أنا شكلي مودع
أبوه خلاص صاح مثل الطفل : آآآآآآآآآآه ... آآآهههه... ياولدي تروح وتتركني لمين وأنا أبوك لاعاد تقول ذا الكلام تقطع قليبي
فيصل وعيونه على فوق : والله مو بيدي يبا أنا رايح ومخلي أمي وأختي أمانه عندك تكفى يبا حافظ عليهم ...
أبوه : طول عمرك رحووم وتفكر في هالناس قبل نفسك ...الله يطول عمرك ويحفظك
فيصل : يبا تكفى ترى جوري مالها ذنب تصد عنها وحتى أمي .....ربي كاتب أنها لك ولا إعتراض على قضاء الله<< للمعلوميه جوري أخت فيصل
أبوه :اللهم لا إعتراض .....خلاص راضي بها ياوليدي ...بس أنت قوم لنا بالسلامه علشان تشوفني وأنا راضي وفرحان فيها
فيصل : يباه ما بقى من العمر غير ما راح ......وهذا أجلي ...بس لا تنساني من دعاءك لي يبا
أبوه : لا لا ياوليدي وش تقول عشان خاطري لا تقول كذا....
فيصل بوجه : آآآآه آآه والله مو بيدي يا أبييّ ....
ابوه بغل : من اللي سوى فيك كذا ...منهو ....والله ما يروح مني
فيصل : خلاص يباه أنا مسامحه
أبوه : الله لا يسامح دنيا ولا أخـــ
قطع أبوه كلامه لما لاحض عيون فيصل شاخصه على فووق .........
أبوه : فيصل ياولدي تماسك رد علي
فيصل بإبتسامه ويرفع سبابته : شفهم يبه جو ...مع السلامه ...أستودعتك الله
أبوه يصارخ :فيصل يافيصل
الأطباء تدخلو يهدون أبو فيصل ويجلسونه وهو يصارخ عليهم .....ولدي فيصل
نطق الشهاده وهاذي أخر كلمه قالها فيصل وبعدها ودع الدنيا ......غير راجع
لما شافه أبوه وهو يرتخي تقدم منه بهدوء وسكر عيون فيصل ثم سكر عيونه ونزلت منها شلالات من الدموع ........ثم شهق بصوت عالي هز المستشفى هز .....فيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييصل يااااااااااولدييييييييي.......وقرب من ولده وحضنه بأقوى ما عنده ..(فيصل ردّ ياولدي ردّ علي تكفى ...أنا أبوك واجب عليك طاعتي ...أهئ أهئ ردّ ياولدي تكفى أهئ أهئ)...ولما ما جاه جواب..... وتلاشى الأمل في رجوع ولده ........لكن للأسف كان حضن فيصل بارد ....وهذا أصعب شي على أبوه ....بيفقد هالحضن ...والله شي قوي شي قاهر بس اللهم لا إعتراض ....إحساس الإنسان بإنه فقد أقرب المقربين له قطعه منه .....شي صعب والله ...شي كايد ..... نزلت دموع أبوه بشكل وكان يصارخ بشكل هستيري ......
رحل فيصل........(؛_؛)
فيصل بنسبه له الفرحه , البكر , سنده , ذراعه اليمين .....
فيصل بار بأبوه.....فيصل كنز ........
فيصل الصدر الحنون لأخته اللي كانت تعاني من صدود أبوها بسبب تفكير همجي متخلف كان أبو فيصل أكره ماله البنات......
فيصل الموأزر الأول لأمه من ظلم أبوه اللي كان يعد المرأة وكأنها عبده عند الرجل ..............
......رحل فيصل......
فقده الكثير كان بالنسبه لأحمد كاتم الأسرار .....وأخو دنيا أتجتمعوا على الخير ......وإن شاء الله يتلاقون عليه....
فقده الناصح له من عقوقه لأبوه......
فقدته حلقات العصر في المسجد ......
فقده أخوياه في المدرسه ......
فقده الكثير والكثير .................حتى أنا فقدته <<متأثره (؛__؛)
جلس أبوه على الكرسي ودموعه رافضه توقف ....حاط يده على خده ...مو مستوعب الجثه اللي جنبه جثة ولده... وفيصل جنبه بعد ما غطوا كامل جسمه بشرشف أبيض ..........
جلس يدعي له ....
أبو راكان تأثر من الموقف مو قادر يتحمل ........حرارة الموقف تشق الصخر من تأثيرها
تقدم من أبو فيصل ..........وخذاه على جنب وجلس يهديه ويذكره بالله ......
طلع الدكتور خالد من غرفة العمليات رقم 20 وقال ...أحمد عبدالله .....
وكانت الإبتسامه مرسومه على محيااه ......ولمى ما لقى رد أستغرب تلفت على الموجودين وكرر الإسم
أحمد عبدالله ...جاه صوت يائس من خالف
أبو راكان :هاه بشر دكتور ..
د.خالد ببتسامة منورة وجهه : لا الحمد لله بتم نعمه وعافية...والعملية نجحت مئة بالمئة ...وإن شاء الله يجلس تحت الملاحضه 12 ساعه ونكتب له خروج ...والجرح يجينا أسبوعيا نتابعه لما يلتأم بدون إلتهابات .....وتستاهل سلامته
أبو راكان وجهه مسود :الله يبشرك بالخير يادكتور
د.خالد :غريبه مو واضح على ملامحك الفرحه
أبو راكان وشلون بخبر أحمد عن موت خويه : الفرحه في القلب وأنا أخوك بس الحزن مالكني
د.خالد:عسى ما شر أبو أحمد
أبو راكان :الشر ما يجييك بس أخوي أحمد اللي تعرض للحادث معه توه متوفي
د.خالد متأثر : إنا لله وإنا إليه راجعون أحسن الله عزاكم
أبو راكان بتنهيده :آه.... الله يجزاك خير ....تامر على شي بطلع
د.خالد : ما يامر عليك ظالم .
طلع أبو راكان من المستشفى يبغى يتنفس......ويرتب أفكاره كيف بيوصل الخبر لأحمد وهو عارف معزة فيصل عند أحمد .. ...ويبي يفطر بعد ......موضوع راكان ما جاء على باله نهائي .......
يمكن يستغرب الوضع البعض ..كيف أبو ينسى ولده في السجن ....أولا الضغوطات اللي يمر بها أبو راكان مو هينه .....مشاكله مع مرته .....وعملية أحمد المفاجأه .....ووفات فيصل وكان مثابة ولده .....والأهم أنه متوقع أن راكان مسود وجهه....

.................................................. .................................
أجواااااااااااااااااااااااااااء الإختبارات .....وما أدراك فله وناسه وخوف وذكريات لا تنسى ^__^
مابين فترة الإختبارين ...
ريم :نجووول حبي عطيني ليز حار ..
نجلاء بضحكه وهي تمد الشبس :والله عارفتك يأم بطنين ما تقولين حبي إلا لبطنك.
ريم بفلسفه : أكيييييييييييد ...لأنك جبتي الشبيس يعني بعبي بطني يعني بيشتغل مخي يعني بحل صح يعني بنجح
نجلاء بضحكه:بثاااره
ميس : خخخخخخخخخخخخخ لازم تحشيش الإختبارات
نجلاء :صادقه على طاري التحشيش بقولكم نكت أمس من الفراغ جالسه أكتبها على كتابي
ميس وهي تحط الكتاب بملل: إيه تكفين تكفين ....
ريم بستغراب :من جدك ....أقول بس ذاكروا خلنا نجيب نسبه صح
ميس: لاحقين يعمتي لجينا ثالث
ريم : وش اللي أقول صح كل أيام السنه دجه ...بس الإختبار لا
نجلاء بطنازه : مسويه دافوره أنتي وجهك اللحين
ريم :لا لا مو قصدي بس ترانا تراكمي يعني يعتمد عليه دخول الجامعه <<جابلي الشيب ذا التراكمي
ميس : بس ياحبيبتي ...ولو ما ياخذون إلا ثلث النسبه والباقي قدرات (وبفسفه) يعني المسأله حضك بختك
نجلاء : لا ثلثين النسبه <<للأسف للحين محد يدي عن الإجابه
ريم : المهم ذاكروا والباقي على الله
نجلاء :معليش اللحين فترة نقاهه
ريم : من الصبح وهي فترة نقاهه ....أقول ذاكري بس ذاكري
نجلاء سافهه ريم : اقول ميوسه هاتي كاتبي شوفيه وراك
ريم أستانست على بالها أنها سمعت الكلام .....وما درت إلا نجلاء تقول
نجلاء : ياربيه وينها وينها .........إيه هذاااهي
ميس بحماس : يالله
نجلاء :فيه محشش قاله الدكتور: كل يوم أمش١٠كيلو بعد٣أشهرأتصل بالدكتورقاله:أنافي عرعرأكمل!؟!
ميس بمبالغه :هاااااااااااااااههههههههه هااااااااااهاههه
وريم أستغربت على بالها بيذاكرون
ميس: حلوه حلوه
نجلاء أسمعي هاي ...........مره قال الأسد لل*****ات: الحلوين يوقفون على اليمين والاقوياء على اليسار،راح القرد وقف بالنص قاله الأسد: وشفيك خبل ماتفهم رد القرد بثقه:وش أسوي يعني أشق نفسي نصين.
ميس وريم : كاااااااااااااك اكاك
ريم تحمست معهم وحطت الكتاب على جنب:أجل أسمعوا فيه *** يلحق محشش بالشارع وصل لدواركبير قام يلف وال*** وراه شافهم واحد قال للمحشش اركض بسرعةال*** قرب منك. قال المحشش: لاتخاف سابقه بلفتين
ميس ونجلاء وريم : هههههههههههههههههه
نجلاء : و مرة شيبان محششين يدعون علي بعض:
قال الاول: جعلك الصخونة اللي تخلي الناس ما يسلمون عليك الا ببيز!
قال الثاني: جعلك الحادث اللي يشوفه يقطع رخصته!
قال الثالث: جعلك العرجه الي كل ما مشيت طق راسك بالارض!!
ريم ونجلاء وميس :ههههههههههههههههههه ههههههههههه
نجلاء: فيه مدرس يسأل محشش : الثعلب يولد ولا يبيض ؟ قال المحشش : الثعلب مكار توقع منه أي شي .
ريم ونجلاء وميس :ههههههههههههههههههه ههههههههههه
نجلاء:كابتن عربجي فصلوة من الخطوط السعودية ليش؟
مظلل الطيارة وكاتب عليهاالمجروح
ريم : بياااااااااااخه
ميس : معليك منها.... حلوه حلوة.....(وبحماس) كملي بس كملي
نجلاء :ولعيون ميوسه فيه وحده إتهمت (((حوطي))) إنه مغازلهابالمسجات...يوم جابوه قال:أبدن هذا مهوب خطي!<<لا أحد يزعل ^__* الروح رياضيه خخخخ
ريم :هههههههههههه ميس :هههههههههههه
نجلاء : وهاذي محشش قالوله زوجتك تخونك بالغابه راح شوي ورجع قالوله هاه وش سويت قال ناس تحب تكبر السالفه شجرتين خلوها غابه!
ريم ونجلاء وميس بصوت عالي :خخخخخخخخخخخخخ هههههههههههههههههههههههه
نجلاء :وهاي واحد بنــــــ........
قاطعتها وحده من اللي جنبهم : لوسمحتوا هدوء نبي ناذاكر
نجلاء بهياط: تبين تذاكرين روحي هنـــــ.....
تررررررررررررررررررررررررررررررن ........تررررررررررررررررررن
بنات الساحه كلهم
واااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااو
البنات حوسه .........اللي تذاكر .....واللي تصارخ..... واللي مرتاعه ....واللي بتفطر.... واللي توها طالعه من الإختبار الأول "دافورة "...ولمعلوميه هذي صافرة <الكلمه متعوب عليها ..أحد يقدر على مفرداتي خخخخخخ
صافرة أنتهاء الإختبار الأول والكثير يحسبها بدأالإختبار الثاني<<يكثر ما تصير هالحاله ...ههه أرتاع
شهقت ريم : يوه صفرة وأنا توني ماأنتصفته .....ياربيه
نجلاء: يووووووووووووووووه ....اله يقلعهم خربو ا وناستنا ....باقي نكت كثيره ....أكمل <<مافي أمل أحدذ يعطيها وجه
ميس : يوه ريم ماذكرتي.؟؟؟؟
ريم بروعه : لا مذاكره ..بس ما راجعته
نجلاء بضحكه : الله عليك يالدافورة .... أنا باقي 3 دروس ما فتحتها...وبعدين توقعت على هالشهقه أحد ميت شي ...في النهايه مراجعه
ميس : فال الله ولا فالك .....بس من جد كل هالروعه على مذاكرة
ريم بخوف : طيب شسوي
نجلاء : ياستي ذاكري لين يجون يقومونا
ريم :بس صفرت
ميس : طيب ما بعد جوا ذكاري بس ذاكري .
..............ومرت ساعه والبنات يذاكرون ....لما جو الإداريات وبدوا في حرب طاحنه مع البنات .....اللي صوتها يلعلع والبنات ساحبين عليها ....واللي تسحب الكتب والبنات يتهاوشون معها.....وإزعاح وحاله...لين فضت الساحة ما بقى غير 7 بنات
أ.نورة وهي تسحب الكتاب : يالله.... ياريم ....خلاص توكلي على الله
ريم وهي تفتح بصفحات وتسحبه :بس شوي بس شوي تكفين ابلى نورة ...
أ.نورة : ترا بتلخبطين كذا <<يقهرون لقالوا كذا أصلا هم اللي يلخبطون معلوماتنا بصراخهم<<معانيه ^_^هههه
ريم : بس شوي
المديرة سارة بصوت علي من عند غرفتها : هااااااااااه من الللي باقي ....يالله ياريم .يالله ياحصه .يالله ياسمر واللي معها ..والباقين
ياطالبات يالله .....(وبوحشيه )أسحبوا الأوراق منهم يالله وإلا تحرمين من الختبار ربع ساعه <<وحشيه حسيتها مديرة شريره هع هع
ريم والباقي من سمعو صوت المديرة رمو اللي بيديهم وعلى طووول رقو....<<الله لا يلومهم ^__^

.................................................. ..........................

(في العناية المركزه)
صحت من الغيبوبه .......وتلفتت يمين ويسار ........وقامت تتأوه بألم
......: آآآآآآآآآآه ...
دخلت عليها النيرس...
النيرس: قد مورنينق...يو آر قيت آب...(صباح الخير ...أستيقضتي)
....بتأوه:يس... آآآه (نعم)
النيرس : هاو آر يو ناو دلال؟(كيف حالك الأن دلال)
دلال :آآآه ...آي وانت واتر (أريد ماء)
النيرس : أوكي ...بت وت منت بليز. (حسنا ...ولكن أنتظري قليلا)
وجاب لها قلاص مويه تشرب منه........وبعد ماأرتوت تذكرت وكأنها مقروص...
دلال:تلمي.... هاو آز بيبي ناو؟(أخبريني ....كيف حال الطفل الأن)
نيرس : آيام سوري .......يور بيبي آز ديد (أنا أسفه .....طفلك توفى)
دلال بصرخه رغم أنها لم تكن تريده في بداية الأمر :وشلون مات علميني
تغيرة تعابير النيرس لأنها ما تفهم عربي......
النيرس : آيام نت سبيك أعربك
دلال وتقول في نفسها (ليش ياربي ليش يوم حبيت أحساس الأمومه تحرمني ....آآآه ....يارب أنك تدري أني مظلومه فأنتطر لي)
دلال وأعصابها تلفانه لأنها مو مرة بلإنقلش وشلون بتتفاهم معهم
دلال : بليز ...قيــ(v) مي ذا دكتور .(نادي الدكتورة لي)
النيرس بقلة حيلة :ذا دوكتور نت هييييييير (الدكتورة ليست هنا)
دلال وأنهارت : كيف مو هنا الناس لعبه تولدهم وتمشي ليش .....وينها
طلعت النيرس تنادي الطبيبه المناوبه على حالتها
دخلت الدكتورة وهي حجازيه
الدكتورة :سلمات إشبك يادلال
دلال وهي منتهيه : لا بس يادكتورة النيرس تقول ولدك مات .........(ودموعها على خدودها)كيف مات وهو كان بخير يوم أراجعه .....وشلون أنا ماصدقت أحس بطعم الأمومه إلا ويروح مني
الدكتورة: أدكري الله يادلال الواحد ما يعرف حكمة ربه إيش هيا....يمكن يكون عاق بيكِ ولا حاجه ....اللهم لا إعتراض على قدرك يارب العالمين...ربنا إن شاء الله يعوضكِ خير منوه
دلال:طيب كيف يادكتورة توفى
الدكتورة بعقلانيه ورويه: والله الجنين كان بحالة صحّيه كويسه أثنا فترة الحمل ...بس تأخرك في الحضور للمشفى سبب لك نزيف حاد ......و النزيف ماأثر عليكي لوحدك كمان أثر على الطفل ......وكمل على هذا أختناق الطفل أثناء فترة الولاده ...ممى ادى لوفاتو ....إن شاء الله يكون شفيع ليكي يوم القيامه
دلال نزلت راسها ودموعها الحارة تصب على خدها صب ......تبكي ظلم وقسوة هذا الزمان عليها ....تبكي إنحراف أبوها اللي ساهم في دمارها......تبكي خبث أمها....تبكي الليله الموحشه اللي أُعتدي عليها فيها.....تبكي وفاة صغيرها من قبل ولادته ......
الدكتورة لما شافت أنهيار دلال .....جلست تهدي فيها بالكلام وتذكرها بالله وقوة الإيمان والصبر وإحتساب الأجر .....وعطتها مهدئ ونامت على أثرها دلال.......

.................................................. .....................

تمت مراسم الدفن بعد الصلاة .......أغلب من كان يشهد لفيصل بالخير حضر .......لمواسات أهل الميت وهم بحاجة لمن يواسيهم...........جثى أبو فيصل على ركبة فوق قبر فيصل وهو يبكي بكاء مريرررر....
وقال بصوت عالي خاشع ....((اللهم إني رضيت عنه فأرضى عنه .....اللهم إني رضيت عنه فأدخله الجنه ....اللهم ثبته عن السؤال ...وبكاااااااااااااااااااء وحيله أنهد .......طاح على قبر فيصل يقبل التراب ويمسح وجهه......
الأغلب بكى لهذا الموقف ....فراق الأب لأبنه شي عظييييييييم ......(((الله لا يفجعنا في والدينا ويغفر لمن مات منهم)))
جوري ..أنهارت لما عرفت أن أخوها توفى في غمضة عين ......من قوة أثر الصدمه ماتكلمت ولا بحرف وكانت تطالع الناس وصورة فيصل أخوها وحبيبها وملاذها في هالبيت .....كانت تعرف بصد أبوها لها على أنها بنت وهو متعصب ....
وأمها اللي كانت تعاقبها على ذنب مو ذنبها .....جوري بنت حساسه قزازه كلش يأثر فيها .....
أنهارت جوري ....كيف أخوي حبيبي ...تذكرت آخر يوم لها شافته يوم الخميس الصبح
جوري جالسه في الحديقة تشرب (حليب شكولاته ساخن)....وحست بأحد يسكر عيونها .....
قالت بكل حب :فصّول عارفتك
فيصل بكل ثقة :القلب اللي يحس مو النفس
جوري :مسكيييييييين واثق
فيصل ببتسامه هاديه :جوارتي وش عندك على هالصبح جالسه
جوري بمرح :أبد صليت الفجر وقريت الأذكار وماجاني النوم بعدها قلت أشرب لي حليب وأنام .....(وبتفكير).اممممممممم وأنت وش عندك لابس بتطلع .
فيصل بحماس وهو يجلس على الكرسي : يس.... أحس اليوم غير شكل.....
الجوري :فَصْفَصْ والي يرحم أمــ(ن) جابتك بطلع معك
فيصل وفاتح عيونه :ملاحظه إني معطيك وجه هاليومين وش اللي فَصْفَصْ
الجوري :والله كشخه فَصْفَصْ حلو
فيصل : بنتك أنا تقولين فَصْفَصْ
الجوري بحزن وعيونها تدمع : على الأقل أحس أن عندي أخت بهالبيت <<يمكن تقولون تبالغ الجوري بدموعها لكن الوحده والضغط النفسي مسوين عمايلهم
قام فيصل وهو مايحب يشوف دموع أخته مسحها :لعيونك أصير فَصْفَصْه بس بلاش من هالدموع <<<شخصية هذا الأخ
في الروايات فقط خخخخخ لا أحد يأمل (^__^)
الجوري لما حست بحنان أخوها فتحت مناحه :أهيء ...أهيء....بجد والله أنغبن طول يومي بهالبيت كأني جدار لا حس ولا خبر وأنت حضرتك لك يومين ما جلست معي ....يحق لي أحزن
قرب فيصل من أخته وحضنها بقوة .........وخلاها تنزل كل حزنها حتى ترتاح ......ثم بعد عنها ...ومسح دموعها
فيصل مكشر : وااااااااااع شكلك يروع وأنتي تصيحين ...
سكتت الجوري (أنا وين وهو وين) ثم ضحكت: من زينك عاد
فيصل :يالبى هالضحكة بس ....إيه كذا أحلى
الجوري ببتسامة :الله يحلي أيامك
فيصل : يالله أنا طالع مع خوييّ أحمد والربع تامرين على شي
الجوري : سلامتك الله يسلم قلبك
فيصل وخذ البوك من على الطاولة يالله أجل فمان الله
الجوري :فمان الكريم
وجلست جوري تابعه بنظرها لين طلع ...........بس فجأه دخل ثانيه
أرتاعت الجوري ...
فيصل وهو عند الباب : خخخخخخخخ والله ما دريت أن فراقي لك يومين أثر عليك كذا
الجوري وهي تتقدم ه : خخخخ لا تصدق بس أتدلع على أخوي الوحيد
فيصل يضرب راسها بخفه : إيه هين لاصدق ....يومين وفتحتي مناحة أجل لو أغيب عنك سنه وش تسوين
اجوري وطيرت أعيونها وتطقه على كتفه : بعيد الشر إنشاء الله ....وبعتاب ..وش فيك تفاول على نفسك
فيصل :خخخخخخخ لا بس لا تعلقين فيني كثير بكرة لاتزوجت أبتلش بك
الجوري وهي تدفه برى البيت :خخخخخخ لاتزوجت كان خير
طلع وسكرت الباب جوري تدعي في داخها ((الله يحفظه ))
جاها صوت أم فيصل من بعيد : الجوري وش مجلسك برى يالله أدخلي .......لو طب عليك حرامي وش بتسوين .....
الجوري في نفسها (حتى الطلعه في السور مافيه...وش ذا خخخخ ....يارب صبرني بس) :إن شاء الله يمه جايه
...................
صاحت دموع الجوري وهي تتذكرآلآآف المواقف والمواقف لها مع أخوها فيصل

رحم الله جميع موتى المسلمين
.................................................. ....................
الساعة 12 ظهرا من يوم السبت
أبو راكان : وشلون يادكتور مو أنت قلت لي أن العملية نجحة 100%
الدكتور خالد: والله إحنا كلنا مستغربين ....العملية نجحت وبنسبه للوضع الصحي ما عليه خوف ....لكن حالته النفسيه شوي متأزمه .......ويمكن هذا الي طول الغيبوبه
أبو راكان والتعب ماخذ كل جهد من أمس وهو فيه غير الروعه اللي جته على ولده : طيب أنا طالع للبيت وأول ما يصحى أحمد عطني رنه
د. خالد :أبشر على هالخشم أنت ريح وإن شاء الله بنعطيك الخبر
أبو راكان وهو يمد الدكتور ببطاقه :تفضل هذي فيها كل أرقامي وتيفوناتي أتصل وقل أنك الدكتور خالد
د.خالد وهو يناظر البطاقة الذهبيه : أبشر
مدير شركة ****** ....ومسؤول *****في المؤسسة****الحكومية
عبدالله أحمد الماسي
الدكتور خالد حس أن أبو راكان له مكانه في المجتمع من شكله وهيبته ........
.................................................. ...........................
ركبت الريم السيارة.........وأستغربت عدم وجود الهنوف لأنها بالعادة أول من ينزل وأول من يركب ...حسب تعليمات أم راكان .....
ريم :شادي أنت مافي جيب الهنوف من المنارات
شادي : لالا هزا ماما أمي راكان سوي طلئ هنوف بكيير أسان كلام هي هنوف تأبان
ريم :آها
شادي : بس ما في روحه مستسفى بس تروهين بيت
ريم : إييييييييه طب خلاص
شادي : بس أنـــ
ريم : خلاص شادي خلاص تقعد تقرق على راسي

دخلت ريم البيت وهو هدوء .............حست ريم هذا هو الهدوء اللي يسبق العاصفه <<<مفرداتي متعوب عليها خخخخخخ
وجت بترقى الدرج ....إلا بصوت تعبان
...: ريم كيف الإختبار؟
نقزت ريم من الروعه ولفت :هههههه هلا عمي الحمد لله بخير
أبو راكان : هاه وأنا أبوك نبي نسبه تشرف
ريم أستغربت حال عمها ..................شكله تعبان وفوق كذا يسألها عن أختباراتها........ لا ويقول وأنا
أبوك ...........تقربت ريم من عمها وحبت رأسه............. رغم قسوة عمها أحيانا بس تحس بحنانه وقلبها الطيب يسامحه...
ريم بإهتمام : عمي عسى ما شر وش فيك
أبو راكان (الله يادنيا مافيه غير بنت أخوي هي اللي تطيب جراحي ...ياطيب أصلك يالريم ):ما به شي وأنا عمك أنا بخير يمال الخير...روحي نومي لجل تذاكرين زين
ريم بنظرات (علينا): عميييييي....صدق وش فيك والله مايهون علي أشوفك وأخليك.....والله من أمس وأنا قلقااانه ..عمي عااااااااااااد علمني
أبو راكان (أخاف أخبرهاويضيق صدرها عاد أحمد غير عندها) :أبد ولا شي بس مشاكل الشغل وأنا أبوك
حست ريم أنها تصريفه بس ما حبت تضغط عليه خاصه مو من زود الميانه معه ..: والله مع أني مدري وش السالفه بس بقولك ترى الدنيا ماتسوى زعلك وتكدر خاطرك وكل شي فاني وأنت هونها وتهون
أبو راكان واللي كان محتاج لمثل هالكلمات ....قرب من الريم وباس راسها : بارك الله فيك يابنيتي ..يالله توكلي وأنا أبوك روحي أرتاحي
قامت ريم وهي راضيه عن فعلها تمام الرضى ومبتسمه ......ريم(والله أن عمي طيب بس الحياة علمته القسوة .......أكيد مادام زوجته هالجنيه ....أف بس........)قطع تفكيرها
أم راكان عند الدرج : أكيد مبتسمه ...شعليك فرحانه الهنوف اليوم بغى يفوتها الإختبار
ريم ماشيه ومطنشتها ........
أم راكان : مو أنا قايلة لك ما تتحركين لما تاخذين الهنوف .....وإلا على بالك بتستولين على السواق
ريم ببرود بصوت واطي : أستغفر الله بس على هالعقليه الناقصه ............وجت بترقى إلا أم راكان تعترض طريقها
دخل أبو راكان الصاله الداخليه ....
أبو راكان : خير وش هالصراخ
أم راكان : أنت الثاني وينك غاطس فيه ومخلي بنت ال*** تلعب بذيلها ......إيه أكيد بتلعب مدامك منت يم البيت رايح تسرح وتمرح.....والدنيا فوضى .....(ولفت على الريم) علم يوصلك ويتعداك هذي أخر مرة تكسرين كلمتي يا بنت الكافرة
ريم وعصبت : كلش وتكفرين أمي .....هذي تسواك وتسوى عشرة غيرك.....
طرااااااااااااااااااااخ ........(تشنج خد ريم من الكف).......أم راكان : علشان تعرفين من اللي يسواني يابنــــــــــ ....
طراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااخ ......أبو راكان : أعنبو أبليسك حتى أخوي في قبره ما حشمتيه ......المرة لما تشوف زوجها غايب له ليله تسأل عنه تدورة تفقده تشتاق له ......وأنتي حتى السماعه وينك مادقيتي إلا إن كان لفلوس وإلا عيالك.....(وبتهزي).....حتى عيالك مو داريه عنهم اللي مسجون له يومين وإلي في العناية المركز الله أعلم به في غيبوبه ....
(وبصوت عالي ) وقسم بالله إن ما تعدلتي لأعدلك صح ......(وبأعلى صوته)فاهمه ...
وطلع أبو راكان من الصاله
لحقت ريم عمها وبصياح : عمي أحمد وش فيه ...... من اللي مسجون ....راكان وينه ..
أبو راكان : ريم وخري عني لأجيب العيد فيك
ريم ودموعها صب : عمي تكفى أحمد وش فيه
أبو راكان : في العنايه
ريم كأن أحد كاب عيها مويه بااااردة تجمدت من الروعه
نزلت الهنوف عى صراخ أبوها وهو يكلم الريم .............شافت ريم منصدمه .....قربت منها
الهنوف:ريم وش فيك .....(بدموع)وش فيه أحمد وش صار له.
ريم وأستوعبة أخيرا : أهيء أهيء ......لا لا كلش إلا أحمد لا لا لا
حضنت الهنوف ريم وصاحت هي الثانية معها ........صح أحمد مشكلجي معها بس حبوب ويبقى أخوها مهما كان

أم راكان وما أدراك ما أم راكان......أصلا ما حست بالكف اللي جاها من أبو راكان ولا ألمها قد ما ألمها خبر عياها ..
أحمد في العنايه ......وراكان في السجن .....ليش ؟؟؟؟؟ووشلون حصل هالشي؟؟؟؟ ياربيييييه؟؟؟
عيالي ياربي عيالي ألطف بهم ........
أول ما أستوعبت .....أخذ التليفون ودقت على أبو راكان لكن ما رد ......ودقت أكثر من مرة لين عطها مغلق .....
أنهارت تصيح وتندب حظها العاثر وتدعي على الريم لأنها في نظرها هي السبب في خراب بيتها.......

.................................................. .........................
توجه أبو راكان لقسم الشرطة بيشوف ولده راكان ووش مشكلته
أبو راكان وهو داخل القسم : السلام عليكم .......ممكن العقيد عبدالكريم
الشرطي الواقف : معليش أخوي أنتظر شوي ....(ودخل الغرفه اللي على جنب ثم عود يطلع )
الشرطي : لو سمحت أنت مو مطلوب اليوم
أبو راكان وهي واصله معه : قله عبدالله الماسي أبو راكان
الشرطي : طيب لحضه
راح دقيقه ثم رجع وقال (دقيقه بس لين تجي الخاله )
طارت عيون أبو راكان وش خالته بعد ................
جلس ينتظر لين جات حرمه واضح على هيئتها أن الشيخوخه لعبت في زمانها وطعنت بسنها
الحرمه : السلام عليكم ....أنت أبو راكان...
أبو راكان /: : هاه إيه نعم معك أبو راكان ....
الحرمه وهي تكلم الشرطي : معليش بكلم أبو راكان على جنب أول
وافق الشرطي بعد ماقرء من عيون أبو راكان الموافقه
الحرمه : والله يا أبو راكان واضح عليك أنكم والنعم فيكم .....وأنك ما ترضى لهلك شي يسوءهم....
أبو راكان بفارغ الصبر : والله ما عليك زود بس وش السالفه ....أنا خايف أن ولدي فشلني فيكم ...السموحه
الحرمه وبخبث بعد ما عرفت أن راكان مش ولا بد يعني ماله أمل يطلع :طالبتك يأخوي ناخيتك
أبو راكان عقب ما سمع صوتها الباكي أستغرب : سم طلبك جاك
الحرمه : والله يا أبو راكان مدري وش أقولك .....ولا ودي أدخل الشرطه والمحكمه ...كلش بيضيع...
أبو راكان تعب من ألغازها : وش السالفه يا خالة..
الحرمه وهي تأوه : آآآآآآآه بس آآآآآآآه وش أقول وش أخلي .....بنتي معتدي عليها ولدك راكان قبل ثمان شهور ..... حاولت فيه يصلح غلطته ويطلقها بس ما نفع ....والله لوهي بنتك ما رضيت عليها ...ولا ودي تدخل في المحكمه سمعتها بتضيع غير أن شرفهاضايع ....والله مالي حيله طالبتك تحل هالمسأله
أبو راكان وخذته النخوه : سم ما طلبتي وطلبك جاك .....اليله راكان يملك عليها ....
الحرمه بخبث : لا لا تغصبه ....خلنا نشوف حل ثاني
أبو راكان : هاذي فيها قبايل واللي سواه راكان لا يرضي الله ورسوله قبل لا يرضيني.....وش اللي حل ثاني ....
ثم سكت شوي وقال : أسمعي يابنت الناس ...قولي لشرطه أنك متنازله عنه ...وأنا بتفاهم مع راكان ..
الحرمه بإنكسار كذاب : إن شاء الله ...اللحين أقولهم
أبو راكان بعقلانيه : لالا مو ألحين لين قلت لك
الحرمه وإبتسامتها البشعة تحت الغطوة : أبشر
................................................
جلسو دقيقتين ثم جاء الشرطي ..
الشرطي: من هنا أبو راكا تفضل العقيد عبد الحكيم ينتظرك
أبو راكان : معليش ممكن أكلم الولد شوي ..
الشرطي : طب تفضل من هنا...
..................................................

في روسيا
كانت لابسه تنورة لنص فخذها فوشي وأسود وأبيض كاروهات مع بلوزه بيضاء وعليها جاكيت أسود.......جلست على الكرسي الفندق في حديقة الفندق ....وتشرب عصير برتقال فرش والناس حولها في كل مكان>>بالعربي ماخذه راحتها
تقدم منها واحد أسمراني وطويل من فترة وهو يلاحقها .....دايمها مشغوله ورايحه من مكان لمكان
الأسمر : (you are spuek (E ....هل تتحدثين الإنقلزش
ناظرته ولفت من الجهه الثانيه ......
الأسمر : طيب تتكلمين عربي .
ناظرته بستحقار ولفت للجه الثانيه
الأسمر بثقالة دم : طب تتكلمين نجدي
لفت عليه بعصبيه : بعرف أنت وش تبي بي من فترة وأنت تلاحقني من مكان لمكان ....ممكن أعرف وش تبي
الأسمر بروقان : أبي أتعرف عليك ..
....: ما كفاك البنات اللي حولك من كل مكان جاي لي يأخي ماأبي أتعرف غصب هو.
الأسمر : ريلاكس ريلاكس ...هدي هدي العصبيه مو حلوه
.... بطرف عينها : ياشين السرج على البقر مو راكب عليك الأنقلش
الأسمر بثقالة طينه : أنا ذكر يعني تقولين ثور مو بقر
....:طيب ياالثور ممكن تفارقني
طارت عيونه : نعم نعم الثور أبوك يالبقرة
......O__O: وش تقول طس فيذاك بس عطيتك وجه والله
الأسمر : أوكي .....باااي وفي نفسه ( جايبك يعني جايبك )
.................................................. ...

راكان جالس هو وفهد من عقب ذاك الموقف وهم متصادقين ......
دخل الشرطي :راكان الماسي.... زياره
أستانس راكان .....من هاللي فكر فيه ....أكيد أبوه هو الوحيد اللي يدري عنه ..>>ويافرحه ماتمت ؛__؛

.................................................. ...
عاد هالمرة طولت الجزء شوي علشان فيصل والله يرحمة و يغفر له ويسكنه فسيح جناته >>فيس يصيح >>>ترا صدقت أنه حقيقي

وكالعااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااده توقعاتكم
(((((قبل أي شي حلاتي وش رأيك بالكف اللي جاء لأم راكان >>>شكلهاتصارخ وفرحانه <<حتى أنا فرحانه خلها تتربى بنت الذين >>>تحمست خخخخخ
*أحمد وش بيصير له عقب خوي عمره ؟؟
*دلال وش قصتها هي و عائلتها هاذي ؟؟؟
*طيبة أبو راكان على الريم هل هي بسبب ضعف وإلا بداية تحسن بينهم؟؟
*وش قصت الأسمر الممللوح مع هالبنت في روسيا؟؟
*صداقة فهد وراكان هل ستدوم طويلا ؟؟>>>متعوب عليه هالسوال ^__^
*والسوال الخير والأهم ....هل سيقع أبو راكان أفي شباك هذي العنكبوته السامه أم له حيلة أخرى يريد أستعمالها >>>ترا تقصد العجيز الله لايبارك فيها لكن الشر مصيره مفضوح مفضوح >>تحمست ^__^


فائدتنا
عش يومك وتهنى به............. ولا تهتم لمشاكل الغد..............فالغد سيأتي ولكن اليوم سيذهب ولن يعود.....






تحياتي
*& السنيورة&*

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-10-2009, 07:33 PM
قرأة ممتعه ^__^

TOTOOOOO
11-10-2009, 09:53 PM
متى بتكملين القصه

عيشآلك!
11-11-2009, 12:04 AM
بااارت روووعه :ق0::ق0:
تستاااهل ام ركااان الكف:048: ..>>والله استاانسست
فيصل والله حزنت عليه :041::041:
الله يعطيك الف عااافيه ..:ق0::ق0:

√غـ∫ỗ≈
11-11-2009, 01:40 AM
الله يرررررحمك يآآفيصل << ترا صدقت

قلبوووووووو نزلي البآآقي اذا كآآن عندكـ تكفييييين تحمسنا وبقوة بعــــــد ..

ثلج سايح
11-11-2009, 06:53 AM
تستاااهل ام ركااان الكف

اكملــــي

عيشآلك!
11-11-2009, 03:15 PM
كملي تحمسناااا:043::043:
ننتظرك يالغلااا:ق1::ق7:

sadeem2
11-11-2009, 06:54 PM
رووايه خطيرررة
موفقه يارب
بس طلب صغنوون لا تكتبي بالالوان الفاقعة من جد تتعب عيوني

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-12-2009, 02:05 PM
ولا يوقف ....^___^

اللحين أنزله .....ماكو صبر <~ برا ^__*

ثلج سايح
11-12-2009, 02:09 PM
ننتظرررر

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-12-2009, 02:34 PM
!!...#@#@...!!الـجــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ الرابع عشرــــــــــــــــــــــــزء!!...#@#@...!!

مرت ايام العزء بطيئه عى الكلل .................وأحمد للآن في الغيبوبه ماصحى........والجوري حالتها من سيء لأسوا بسبب فقد أخوها ..............
وأبوه وأمه منقطعه قلوبهم على فيصل وللحين ماصدقوا بوفاته .....
.................................................. ....
أم راكان توجهت هي والريم والهنوف لأحمد بعد ما دقوا على أبو راكان وعلمهم ......ورفض يعلمهم مكان راكان
أم راكان تكلم الدكتور ......
أراكان :طيب يادكتور متى بفقيق من هذي الغيبوبه ؟؟
د.خالد :والله على حسب .....لكن أطلب منكم أنكم دايم حوله وتكلمه حتى يحس بوجودكم .......ويتشافى بسرعه..
أم راكان : مشكور يادكتور والله الله بأحمد
د.خالد :ما يحتاج توصين ...أحمد بعيونا
أم راكان : ماتقصر
طلعت من مكتب الدكتور وتوجهت لغرفة أحمد اللي بالدور الثالث ..........
.................................................. .....
.................................................. ........................
دخل الشرطي :راكان الماسي.... زياره
أستانس راكان .....من هاللي فكر فيه ....أكيد أبوه هو الوحيد اللي يدري عنه ..>>ويافرحه ماتمت ؛__؛
أبو راكان دخل وعيونه حمر من العصبيه >>أحول أفلام كرتون خخخخخخ>>تستخف دمها
راكان بفرحه : هلا هلـــ...
قاطعه أبو راكان من غير ما يسمع كلام ولده وهذا ظلم
أبو راكان : أسمع من غير أي كلمه ....الليله بتملك عليها وإلا والله لاني أبوك ولا أعرفك...
راكان طارت عيونه لقدام صح( يستهبل - يدج - يطاق - يهايط) لكن يلعب بشرف بنت لا وألف لا هاذي كبيره....ماقد طرت على باله حتى .....
راكان :والله ثم والله أني ما سويت شي... ناس نادوني وساعدتهم
أبو راكان : تبي تقولي أنهم ضعيفين ويطلبون المساعدة وأنت الفارس الملثم اللي بسم الله عليك بس ساعدتهم ...وأن ما لك دخل بالسالفه.... ماتدخل الراس هاذي ....
راكان بحماس : إيه واللهي أني ما سويت غيـــ
قاطعه أبوه : أسمع بس مو أنا أللي يلعب علي الليله تملك يعني الليله تملك..وإلا قسم بالله لاني أبوك ولا أعرفك والسيارة حلم والبيت لاعاد ترجع وبطاقة البنك بلغيها...
راكان عصب : وش اللي الليله تملك لعب عيال هو ....ملاك مان ملك وسو اللي براسك والله لجيب لي محامي وأطلع ..
أبو راكان بسخريه : إيه هذا إن لقيت معك ريال واحد بس
راكان هدا يعرف أنه هو الخسران لو جلس يجادل أبوه فقال : يبه أنت ما ربيتني على هالشي توقع بسويه
أبو راكان وكأنه لان وتنهد وقال وهو مو حاس بعمره : آييييييييييييييييييه.....أنا من قال أني مربي أصلا ...اللي أنامربيها طالعه مع شباب .........وولدي ولاعب بوحدة والله يستر لايكون فيه غيرها>>لايزال شاك ببرآءتها؛__؛ الله يعينها
طارت عيون راكان o__o: من اللي طالعه مع شباب ؟
أبو راكان وكأنه تدراك الوضع ويبي يغير الموضوع: أسمعني بس علمـ(ن) يوصلك ويتعداك أنا الليله بمرك تملك عليها سامع...
راكان ودمه فاير من اللي طالعه مع شباب : يبه وش اللي أملك ...طيب طابق الدم شوف كانه ولدي وإلا لا ...و(بصراخ) وبعدين منهي اللي طلعت مع شباب وقسم لحوسها حوس وأربيها..
أبو راكان: رب نفسك أنت بالأول بعدين فكر في غيرك ...
ركان وخانقته العبره من القهر : يبااه من جدك أللحين أبيك عون صرت فرعون >>أشين شي لين بغيت أحد يصدقك وهو رافض ومكذب وقسم شوي وأصيح من القهر
أبو راكان : أنا عون للحق وفرعون على غيره بمرك الليله وأشوف قرارك على الساعة 7 ونص سامع وإلا والله لخليك تخيس بهالسجن ما أطلعك
راكان : يباه وش تقـــ
طلع أبو راكان وطنشه ........راكان من قهره ضرب الطاوله بأقوى ما عنده وطاحت الفازة وأنكسرت .....جا بيشيلها جرحت يده ....تأوه بس ألم الجرح ولا شي عند ألم قلبه ....وحده من خواته طالعه مع شباب ...... وأبوه الليله بيملكة على وحده من هالصيع في نظرة ...
دخل عساكري يعلن نهاية الزيارة ....
رجع راكان لزنزانته وهو مقهووور .....وتقبله فهد ببتسامه مرحه
فهد : وش فيك يابعدهم ظايق توك مستانس من ذا اللي طقك بعين ماصلت على النبي؟
راكااان :

.................................................. .............................
كانت ريم جالسه جنب أحمد وحاضنه كفوفه بيديها ......وتقرأ عليه وتمسح دموعها ......وبعد ما خلصت من القراية قربت منه وباست جبينه البارد وقالت بصوت أقرب ما يكون باكي
ريم : حموودي خلاص قوووم ....وحشتنا يالدب ...والله كلنا فقدناك حتى الهنوف فقدت هواشك لها ..
الهنوف جالسه على الكرسي اللي ورى الريم وتصيح ......وتدعي ربها في سرها أنه يشفي أحمد ويعافيه .... أول مرة تحس بغلاته في قلبها ......قامت وأمسكت الريم ...وجلستها على الكرسي اللي جنبها....
دخلت أم راكان :هاه ما قام
الهنوف :لا... يمه شقال الدكتور...
الريم كان في بالها نفس السؤال لكن مو من زود الميانه تسأل
أم راكان : والله الدكتور قال أن حالته كويس بس النفسيته دمرانه .....لازم نجلس عنده ونحسسه بأننا حوله حتى يقوم ... مع أنه خف أكثر من أول.....
دخلت عليهم الممرضه :كلاس زايارة يالله مدام كلو قوم كلاس
أم راكان : معليش شوي بس
الممرضه : لا لا كلو ناس تقول شويا شويا بس أنا في مشكلة في أمل>>عمل
أم راكان (الله يقلقها ذي بعد ) : أنا ماجيت إلا قبل شوي ....شوي بطلع
الممرضه معانديه : لالالا مدام بعدين مدير في زعلان من أنا..... كلاس أنتا تعال في مغرب في زياره اللحين كلاس..... أشان تودي مريد لأشعاة وكدا يأني..>>مريض
لبست أم راكان نقابها وهي تدعي في سرها على هلاممرضه العله>>دايم يدعون عليهم بس مساكين هذا عملهم >>مدري متى بنترك هالحركات خخخخخخ
سلمت أم راكان على أحمد وجت طالعه ......
وعقبها الهنوف : أحمد مع السلامه ............ وبسرعه قم والله مشتاقه لك
وعقبها الريم :حمود مع السلامه يالدب (وبمزح تبي تهونها على نفسها ..حركاتي خخخ) والله أنها مالقاها غيرك الناس تختبر وأنت فالها ...(وبصياح)..يالله عاد حمود قم واللي يرحم أمـ(ن) جابتك والله البيت بدونك شين... وع ...(ثم ضحكة وقربة منه وباست راسه )..والله يعز علي أروح وأتركك ودي بك تجي معي ....وأنت دمك ثقيل عيت تقوم ...
وجت بتلف تروح بس سمعت صوت ضعيف ...
....: وهذاني قمت وش تبين بي ؟
ريم بصرخه o__o :أحمممممممممممد
أحمد بكحة : أقول الريم عطيني مويه ...............
جابت له مويه طيرااان... وشربته وهي تقول...
ريم : وحشتني هاذي الريم ( وتمسكه مع يده بقوة ودموعها أربع أربع) ....تبغى تعرف غلاتك يعني.....ليش خليتني...
أحمد بخفة دم مالها داعي : ليش عسى الذيب ماجاك
ريم تمسح دموعها: خخخ بايخ ...بس والله أرتعنا عليك
أحمد : هههههههههههههه .....أقول وين أمي ؟
ريم : إيه والله من الخرشه مارحت أبشرهم بروح .....
أحمد : والله هالبنت هاذي مطفوقه >>أي مرجوجه خخخ
طلعت ريم طيران من الفرحه النقاب مقلوب والخط جاي على نص العين اليمين .....>>حالات السرعه خخخخخ
.................................................. ...

دخلت الدكتورة على دلال
الدكتورة :الحمد لله اليوم بتطلعين بالسلامه ..........
دنقت دلال ووجهها أسود بعد ما كان بشوش ...
دلال في نفسها (وين أروح له اللحين ........أمي أكيد تبرت مني من ولدت وهي مازارتي.....وأبوي خليه بس يسكر ويوسع صدره مع الحــ**** الله ياخذهم ....ضيعوني الله يضعهم .......آآآآآه بس ....الله يصبرني على مابلاني يارب
بس لاحظة الدكتوره الحجازية الحزن على ملامحها....توقعته من فقد ولدها...فقالت تبي تواسيها .....
الدكتوره: دلال ياحَبِيبَتِي ....قدر الله وماشاء فعل ....هذا قدر ربنا سبحانه..
دلال : أنا مو ضايق صدري على هالولد ....أنا راضيه بحكم الله
الدكنتورة : ونعم بالله ......والله حيرزقك يابنتي خير من هالولد والله يصبر أبوه ....(وبتسأل) بس أبوه فينه ....هوا ما جا حتى يتطمن على الولد....
دلال : هاه مدري ...أيوه هو مطلقني وعشان كذا ماجاء ...
الدكتورة :الله يرزقك بخير منه وهزا أبتلاء وعليكي الصبر..... وربنا مايبتلي إلا اللي يحبوه ....
دلال .:ونعم بالله ......
الدكتورة بتفكير :دحين عرفت ليش جاء جدوه يستلم الولد...
دلال بتسأل : جد مين؟
الدكتورة :جد إبنك هوا جاء مع عجوز تقول أنها أمك وأستلموا الولد حتى يدفنوه ....وكمان خلصوا إجراءتك.....
طاحت أدموع دلال ......(يالله أكيد يأمي تبين تدفنين اللي ضيع مستقبلي....آآآه كم تمنيتي أنك تدفنينه وهو حي .....بس أنتي اللي جنيتي علي وأبوي.. ...لو تتركين هالشعوذه كان انتي بالف خير ....من يصدق حرمه عجوز عمرها في الستين ومشعوذه استغفر الله بس ياربي....آآآآه ياربي بس ....مالي سواك أترجاك ....أكيد اللحين بيجي عذر ماعاد تستقبلني بيتها ...مع أن النفس طابت بس وين أروح...يارب لطفك يارب )
إلا على دخلت أمها ............الدكتورة من الأساس ما أرتاحت لأمها أبد .....فمن شافتها داخله سيده طلعت مع الباب.....
أم دلال : أسمعي يادلال كلامي كامل .....أنا بصراحه مأقدر أجلسك في بيتي عقب العار اللي لحقك ....وش بيقولون عني الناس ....حتى زبايني معاد هم جاييني ....
دلال ودموعها أربع أربع : والله يايمه أني أتمنى الطلعة من بيتك اليوم قبل بكرة .....مو عشان الناس
أستغربت أم دلال هي صح تعرف أن دلال ماتطيق الشعوذه وتتمنى أنها تبطلها ....وهي الوحيدة اللي من عيالها عاشت وإلا الباقين ماتوا ...بس عمرها ماتوقعت دلال تصرح بهالشي
................. بس اللي شافته دلال خلاها تتكلم ...
كملت دلال كلامها: مو عشان الناس لا والله ...لأن بيتك ما تدخله الملائكة بـــ
أم دلال من سمعت هالطاري توترت وقاطعتها :طيب عندي الحل ..
وش رايك تتزوجين؟
دلال بسخريه :وهو بكيفي ؟؟ وبعدين من هالمغفل الللي بيقبل فيني ؟
أم دلال :أسمعي الليله بيملك عليك واحد ...وهو عارف حالتك وموافق
دلال بسخرية أكبر : لايكون مسويه له عمل ...وإلا متخلف عقلي بس
أم دلال ولمعة براسها فكرة : هاه لا بس هو عرف حالتك وحب يساعدك و...
قاطعتها دلال : أسمحي لي يمه ....زواج ماراح أتــــ...
أم دلال : أصلا أنا ما جيت أشورك أنا جاية أعطيك خبر ....الليلة بتملكين عليه
صاحت دلال من القهر هي تعرف أمها .....اللي تقوله يتم مهما كان ....آآآآه
طلعت أم دلال بتتأكد إذا الخطه ماشيه صح أو لا ..........ودلال منقهره ...
دلال :يارب أنك تموتها ...لالالا أستغفر الله مهما كان هاذي أمي ....آآآه يارب أنك تهديها
يارب ...وتحسن خاتمتها .....يارب
.................................................. ...................
في روسيا
طلعت البنت من الفندق بلا حجاب ولا عباية .....أصلا العباية ماتعرفها إلا إذا جت في السعوديه .....>>كثير ناس كذا وهم يتوقعونه تتطور مادرو أنه ((التخلف بعينه)) ...لأن التطرو عمرة ما صار بترك العباية ....إلا والله نقص بشخصيتهم......يعني تواكب اللي معها مهما كانوا .....تلبس العباية هنا لأنها ممنوع تفصخها ...وتفصخها هناك علشان الأغلب فاصخه ...ماتمسكت بدينها وقلدت غيرها .... ما اقول إلا الله يهدي جميع فتيات المسلمين وشبابهم >> نعود لمحور حديثنا (^__^)
طلعت وهي لابسه بنطلونها البرمودا الجنز مع بلوزتها البيضا .....وشعرها يتطاير ورها ...
كانت شايلة أكياس كثييرة ....وهي تمشي تعثرت وطاحت الأكياس ....قامت وهي منحرجه ....الكل يطالع فيها .....
جاها مساعد اللي كان يتابع تحركاتها منذ مبطي......>>تراه الأسمر المملوح >> ترا مو صدق مملوح بس بضيعكم >> لأنه قاهرني>>فهمتوا شي ...حتى أنا خخخخ
جاها وشال الأكياس
: سلمتي
البنت وهي ماده يدها : هات الأكياس
مساعد : طيب على الأقل أشكريني لاني رفعتها عن الأرض ....مو مثل هالهــ
قاطعته : والله ماوصيتك عليها علشان اشكرك ...هات الكيس بس
مساعد : ماني معطيك إيها لين تقولين شكرا عمي مساعد
بتأفف :تخسى والله........... هااتها بس هاتها ...
مساعد وهو يكتم غيضه : قلت لك وإلا والله لجلس أنا وياك لظهر كذا
عصبت منه : أنت وش تبي فيني ياأبن الناس ....ترا ماني على مزاجك
مساعد بروقان : وهذا اللي عاجبني فيك ..
ناظرت بعيونها على فوق يمين ويسار :أوهووووووه .....اللهم طولك ياروح
مساعدفي نفسه ( مو مساعد اللي يصير ثقيل طينه على غيره ...لالالالا بخليها هي اللي تجيني برجليها)
مد لها الأكياس : أوكي أسفين على الإزعاج ...ومع السلامه
ناظرته مستغربه أستسلامه السريع...... العاده هو اللي ينشب لها لين تحوم كبدها حتى أنها صارت متعوده عليه تفقده لو ماجاء..بس رغم هذا قالت : فارق جعله مفارق جدي..
مشت بطريقها ........
ومساعد دق على خويه في الشر طويرقان >>أحس أني حاقده عليه بقوووة
.................................................. .................................
فهد : وش فيك يابعدهم ظايق توك مستانس.............. من ذا اللي طقك بعين ماصلت على النبي؟
راكااان ناظره ثم قال بتنهيده : يأخي أبوي يبيني أتزوج...
فهد : وهذا شي يضيق الصدر ...آآآه بس ياليت اللي بيتزوج أنا كان ماقدمت بوزي >>يعني زعلت
راكان : خلها على الله يارجال ....بس واللي خلقني لو هو على قطع راسي هالزواج ماراح يتم
فهد : والله مع أني مدري وش السالفه بس يأخي هونها وبتهون
راكان : والله لو أنك سامع السالفه كانت ما قلت هونها كان قلت ليش أنت جالس للحين كذا
فهد : وش السالفه وأنا أخوك .......
قاله راكان السالفة من الطقطق لسلام عليكم ((مع أحتفاظه بسالفة أخته مع الشباب طبعا))......مع أنه ماكان وده يقول بس ماقدر يكتم أكثر من كذا .....وهو حاط باله أن أبوه مستحيل يزوجهه غصب عنه ....وحتى لو حاول مستحيل من سابع الإستحاله راكان يوافق...
فهد بعصبيه : من جد وأنت ليش ما تكلمت وإلا بزر ماتعرف تتكلم إلا ببوك ..
راكان : لا يرجال السالفة واصله أبوي واصلته بحكم نفوذه الكبير وشهرته ...فعشان كذا قلت يجي يحلها .
فهد : والله أنك تنكه أنت ووجهك قم بس رح قلهم اللي عندك....... وأن مالك دخل .....ولين طابقو الدم عرفوا أنه مو ولدك وأفرجوا عنك >>تنكه لغير الناطقين بالهجه المحليه أي دلخ _مفهي _ ماعندك سالفه ...ونحويها
راكان وكأن الفكرة راقة له : والله أنك صادز >أي صادق في القول والمشورة >>خخخ أحول
دخل العسكري ومعه كيس لراكان ...
العسكري :راكان الأهل أرسلوا لك ملابس ويبونك تعطيهم ملابسك
راكان : وأخيرا فكروا فيني حامت سبدي من هدومي >>سبدي أي كبدي _هدومي أي ملابس
- حامت أي أخذت تقلب وأستقرفت >>مايمديكم على اللغه >>والله على البثارة خخخخ
خذاها وراح لدورة المياة يلبس
راكان مستغرب أهله راسلين له ملابس جديدة وش عندهم .......وطلع وراح شاف العسكري ينتظره ...ملابسه القديمه في نفس الكيس ......وقام يضحك على نفسه وش هالملابس الضيقة شوي عليه...
.................................................. ..........................
ريم وهي تراكض باللممرات وتدور أم راكان والهنوف بتبشرهم .....من الفرحة مادقت عليهم من الجوال ......
والناس تاظرها مستغربه ......بنت وطايرة بالمستشفى رايحة جايه ....
بس شكل الريم ...ضيعت وأستوعبة أنها تدور على غير سنع ......شافت واحد لابس بالطو أبيض وقالت شكله يشتغل هنا بسأله ....
ريم : لو سمحت ..
لف عليها الرجال ....الريم ناظرته شكل عمرة بالعشرينات .. ...والله هالوجه مو غريب علي شكله يشبه مشعل إلا هو مشعل ...الله يجزاه خير هو اللي ساعدني يوم يظربني عمي....
ريم : لوسمحت وين بوابة الخروج
مشعل وهو كاتم ضحكته ....لولا أنه سمع كلام البنت سعودي وإلا كان حسبها شغالة منحاشه من شكلها ....
مشعل : نعم شقلتي
رفعت ريم صوتها شوي.... وهي تقول عسى ماعرفني :بوابة الخروج أقول وينها..
مشعل سمع صوتها وقال صوتها مو غريب : من هنا
ريم وهي بتروح طاحت عينها على البطاقة :شكرا
أبتسمت في سرها .....إلا والله هو مشعل......
وهي تمشي بالممرات سمعت جوالها يدق .........ضحكت على نفسها وهي تقول(والله أني غبيه ليش مادقيت من الجوال .....ببشر الهنوف وأمها والله بيفرحون ....ثم ببشر عمي)
رفع الجوال لينها الهنوف
ريم :هلا
الهنوف بقهر مكتوم : وينك من ساعة نحتريحك في ذا الشمس
ريم : الهنوف مدري ضيعت نزلت ألحقكم ومن الخرشه الزايدة ضيعت
الهنوف : طيب أنتي وينك
ريم : والله مدري بس أنا بمرر طويييل وأخره مكتب متدريبين
الهنوف : أوكي خلاص خلاص خلك مكانك ....بسأل وبجيك ...كم رقم المكتب
ريم وهي تدور رقم : مدري ما فيه رقم
ويطلع مشعل وأستغرب للحين ذي واقفه وما راحت .......لا واقفه عند الباب
استحت ريم وش بيقول عنها : معليش كم رقم هالغرفه
مشعل : رقم هالمكتب 202
ريم : أها شكرا
وتلف وهي تكلم الهنوف : رقمها 202 يالله أسألي وبحتريك تجين
الهنوف : طيب .....قلتي متكتب أيش
ريم : متدربين يالله ترى أنقلب راسي
مشعل واقف عند الباب وأبتسم شكلها مضيعه خخخخخ ثم مشى لأخر السيب وطلع...وفي باله ( والله أنها نكته وش جابها بس هنا لأخر المستشفى ..هههه)
دقيقتين إلا الهنوف جاية : بالله عليك وش وصلك هنا
ريم : هههه مع الخرشه >>أي السرعه
الهنوف :والله أنك تنكه .....وش اللي خرشك >>تنكة أي دبشه - سبهه - سبيكه - ماتفهمين ونحويها
ريم بعبوس وهي تطق راسها : أوووووه نسيت مع الحوسة ....أحمد قام
الهنوف بصرخه : وشو قولي والله
وراحوا ركض لأحمد ودقت الهنوف وهي بالطريق على أمها .....وريم على عمها .....
تجمعوا العائلة وتحمدوا له بالسلامه
الهنوف : والله يالشين أشتقت لك مع أنك تسوي لي قلق في البيت
أحمد : خخخخخخ والله مدري من اللي يقلق الثاني
الهنوف : ههههههههه...والله انت اللي دايم تبداء
ابو راكان يقاطعه : والحين الحمد لله على السلامة بروح أشوف متى يكتبون لك خروووج
طلع أبو راكان وهو أصلا من دخل واضح أنه ما أرتاح .......شايل همين الأول راكان ...والثاني نقل خبر وفاتة فيصل لأحمد
.................................................. ...................................
في روسيا
مساعد : خلاص هي بالعادة تمر من هناك .....أهم شي فهمت اللي عليك
طارق : ياخوي ماودي أذي أحد أنت ماتبت عقب ريم أخت خويك ياأخي
مساعد : صح أنا معك ضاق صدري بس ريم حافظه نفسها ...لكن هاذي عارضه نفسها
طارق : لا لا ..والله ماودي بعدين أخاف تتعدي عليها
مساعد : لا لا هي بس قالة أدبها علي وأنا أبي أربيها ....وبعدين أنا عقب ريم حرمت أعتدي على أحد إذا هي ودها بكيفها بس أنا أجيها لالا مستحيل >>>لا أصراحه مؤدب مرة ...الله يكره وجهه ودي أذبحه حــــيـــــــواااااااان
طارق : والله مدري شأقولك ....... بساعدك وتراها أخر مرة
مساعد : حلو أجل ......نتلاقى هاه
طارق : أن شاء الله
أبتسم طارق وهو متررد في نفسه
وتفارقوا ووعدهم الليله
.................................................. ....................
المستشفى بعد ماحققوا في قاتل فيصل مع جميع أصدقائه ........
الضابط : أجل فاق من الغيبوبة ...صديق قاتل فيصل
العسكري : نعم اليوم قام
الضابط : طيب ماتطلعونه لين نحقق معه
العسكري : إن شاء الله طالع عمرك هو كتبوا له اليوم خروج بس بنأخره لما نحقق معه
.................................................. ...........................
أبو راكان بعد ماتوجه لدكتور وقالوا له اليوم بالليل بنطلع أحمد راح لقسم الشرطه .........
دخل وطلب زيارة .....
أبو راكان : هاه وش قررت تبي تملك وإلا لا ...
راكان : يبه أنا قلت لك والله ماأعـــ
أبو راكان :أسمع مابيك تبرر موقفك إذا بتملك دقيت على الشيخ غذا لا أجل سلام
راكان : ملاك والله ما أملك .....وأنا طالع طالع براءه أن شاء الله ...
أبو راكان : يعني تعاندني ...تعاند أبوك يــــ
راكان : يبه الله يهديك أنا بحل المسأله أنت بس ريح
أبو راكان عموما أنا طالع اللحين بطلع أحمد اخوك ....وبرجع لك سامع عشان نصلح الأمور
.................................................. ..................................................

توقعاتكم
* أحمد ردة فعله و راح تكون لين عرف ؟؟ >>من متى وأنا أسأل بس الصج بكتبه الجزء الجاي >الصج كاتبتها عشان بنوته ^_^
* دلال وش موقفها وين بتروح ؟
* راكان هل بيتزوج وإلا بيطلع الحق قبل الزواج؟
*طارق وش نهايته هو وهالضمير اللي صحى فجأه؟
* وش بيصير لهالبنت اللي في روسيا؟
* قاتل فيصل للحين ماله صوت ......متى بيكتشفونه ؟
* السؤال الأهم........العجوز وش بيكون موقفها لو عرف أبو راكان ؟

أهم شي توقعاتكم



سبحان الله وبحمده عدد خلقة ورضى نفسه وزينة عرشه ومداد كلماته





تحياتي
*& السنيورة &*

ثلج سايح
11-12-2009, 09:54 PM
واااااااااااااااااو

جزء راااااااااائع

ننتظرك

أجمل إحساس**
11-13-2009, 01:09 PM
تسلميييييييييييييييييييييييييييييييييييييين يااااالغلااااا
ووربي البااااااااارت جونآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآن
بس وربي حرااااااااااام ليه راكان مظلووووووم
الله يفرج عنــــــــــه والله يبعد هالمشعوذه >>خآيفه تسحره

√غـ∫ỗ≈
11-13-2009, 05:44 PM
يمآآآآآآآآآه بسم الله علينا من ذي السآآآآآآحرة العجووووووز ,,

كملييي قلبووو بلييييييز ..

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-13-2009, 06:56 PM
لبى قلووبك لي بااك

جذي بس دقاايق وانزله

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-13-2009, 07:02 PM
!!...#@#@...!!الـجــــــــــــــــــــ الخامس عشرــــــــــــــــــــــــزء!!...#@#@...!!
دلال : ياشيخ
ضريتها أمها وناظرتها نظرات تهديت
الشيخ : نعم
دلال : أنا مــ ــو فـــ ـــقـــ ــه
الشيخ : على بركة الله تفضلي وقعي
دلال : إن شاء الله
وتمت مراسم الملكه ...........
طلب أبو راكان أنه دلال ترجع مع أمها لين يتم أسبوعين ....لوقت الزواج....وأم دلال كانت متضايقه من طلبه إلا لما عطاها أبو راكان المهر .......تمت الإتفاق على أنه يكون زواج راكان بسيط مختصر على الأهل وعائلي.....
.................................................. ........................................
في مطار
طارق في نفسه : يالله متى يجي موعد الطيارة .......آآآآآآآآآآآآآآآآآف ....ياربيه والله ضايق صدري من عقب أخت راكان .......عساها رجعت لأهلها سالمه ....والله ما أسامح مساعد النذل ..(وجلس يعاتب نفسه) لا لا المفروض ما أسامح نفسي لأني مساعد( مساعد) ...ياربي أغفر لي ورجعها لأهلها يارب والله قهر ....وشلون بس طاووعته وشلون ......آخ بس آخ ......أجل لحقوهم الجحوش ...والله يساهل مساعدوه الله بلاه ...خخخخ
صحا من سرحانه وعتابة وهو يسمع نداء طيارته ....اللي حجزها من طلب منه مساعد أنه يمسك لجين ..
ركب على متن الطائرة وأرسل لأهله أنه جايهم في الطريق ...وهو متيقن أن ما فيه احد بيستقبله في المطار >>رحمته خخخخ

.................................................. .........................
(( بعد طيحة أحمد في المستشفى قوت علاقة ريم بالهنوف ...لكن يوجد بعض المنغصات ....بس يظلون أفضل من أول))
في غرفت ريم
ريم بعد ما طلعت الهنوف كل ملابسها عشان تختار وش بتلبس بهالحفله .....
ريم : أوهو أنتي بس تطلعين وتحوسين الدنيا .....وأنا اللي برتب
الهنوف بثقه : أحمدي ربك أن الأميرة الهنوف بكبرها جايه تنسق لك ملابس ....
ريم وهي فاتحه عيونها ورافعه حواجبها ومقوسه فها : أقول تعوذي من أبليس بس ...قال أيش قال أميره قال خخخخ
الهنوف بجديه : أقل صدق ريمو ليش ماتلبسين الفستان الليلكي رايق عليك...أوالتيور الأسود مرة فخم
ريم وهي عاقده حواجبها ورافعه عيونها دلاله على التفكير : امممممممممم والله مدري أحس الليلكي أحلى شكلي بلبسه >>أموت أنا بهاللون <<طيب أحد سألك خخخخخ
الهنوف : إيه أحلى خلك زييي فستان
ريم : مدري بس عشان أسمه فستان أحس ما يطلع حلو كأني رايحه لزواااج
الهنوف بخيبة أمل : وش عرفك أنتي بالذوق أصلا
ريم بغنج : هههاي أصلا الذوق يتعلم مني
الهنوف وهي وترفع بيدهاثم تنزلها على تحت: مسيكينه >>تقهرني هالكلمة
ريم : بس تبين الصدق أحس أني متحمسه لهالحفله أكثر منك
الهنوف بستنكار : ورااه
ريم : يعني من زمان ما طلعت من البيت وبرووح الحفلة بحط كل حيلي فيها ...آآخ بس لونها بنات لحالهم كان أبو الفله...
الهنوف : لا أشوى أن فيها حريم خليهم يخطبوني خخخخ
ريم : يووووووه أنتي تأملين لبعدين أنا اهم شي عندي الوناسة في وقتها .....الحريم عارفيني متى ما بغوا خطبوا
الهنوف :خخخخخخخ طب وش شعورك لو يخطبونك ......
ريم وفي بالها أمال ماحد يدري عنها : خخخخ لا أنا الزواج حاليا مأفكر إلا من ناس معييني خخخخخ
الهنوف : والله منتي هينه أثاريك غارقه وأنا ما أدري عنك..... يالله الله يوفقك ويوزجك اللي بالك
ريم وجهه أحمر ووبتسامه من أذنها الأولى لثانيه : الهنوف أول مرة تقولين شي سنع خخخخ
الهنوف : خخخخخخخخخ ...
ريم : أوص تسمعين من ذاصوته....
الهنوف : شكله راكان ...
ريم : إيه والله أنك صادقه ...خلنا نروح ونسلم عليه ونتحمد له بالسلامة
الهنوف : يالله صادقه ....من زمان ما سمعنا حس بهالبيت ...
ريم : صادقه أحمد من طلع من هالمستشفى وهو دايم صاك عليه بابه ....وتركي اسم الله عليه ماله حس ...
الهنوف : يالله بس تفرج عنه مما فيه ....
ريم : آآآمين
.................................................. ...............................
طلع مساعد وشاف لجين مرتبكة وتنتظر ........
لجين : وين رحت أنت .........
مساعد : كنت بالحمام....
لجين بعصبيه مبلغه : كل ذا بالحمام
مساعد : إيه عندك مانع يأخت
لجين بنظرات خوف : لا بس اللي يلحقنا جاء للمستشفى وحسبته شافك ....
مساعد : هاه وشلون وأنتي عسى ما شافك
لجين : لا أنا توزيت في غرفة الممرضات
مساعد : اها طيب هم وش يبون منا
لجين : مدري بس أنت قد تطاقيت مع أحد صار لك موقف يمكن متعدوين لك
مساعد بمكر: لا يمكن أنتي اللي متطاقه مع أحد تراه كان يبيك وأنا ساعدتك ...
لجين : ما أدري أنا عمري مأختلت معهم .....بس مجرد اللي بالعمل ..
مساعد : أأأأأأف بس والله شكلهم يروع
لجين : هذا أنت خفت وأنت رجال أجل أنا وش أقول حسيتني عايشه بالمافيا...والله متوحشين
أبتسم مساعد(وفي نفسه) بس مو أكثر منك ........
لفت عليه لجين : وش فيك تضحك ....
مساعد وزادت أبتسامته يبي يقهرها : خخ لا لا ولا شي
لجين : من جد ناس يبون يخطفوني و تضحك علي ...ليش
مساعد يوم سمع عن الخطف تذكر الريم: هاه لا بس ذكرتيني بأختي ريم
لجين :اها
.................................................. .........................
راكان الدنيا ضايقه فيه ومو ساعيته ....يدور في هالشوارع ما قدر يستحمل ........
يحس الدنيا مسكرة في وجهه .......
راح لمزرعة أبوه وقرر يجلس فيها لين يوم الزواج ......يبغى مكان هادي ومريح ...
أتصل على أبوه
طووووووووط
راكان : ألوه يبا
أبو راكان وهو حاس بتغير راكان هاليوم بس توقعه أنه ضايق صدره عشان غلطتته : هلا أبوي سم
راكان : يباه أنا رايح للمزرعه بجلس فيها لين يوم الزواج ...
أبو راكان : وراك ياولدي
راكان : هاه لابس ودي أروح لمكان هادي أفكر شوي وأصفي راسي
أبو راكان: على بركة الله ياولدي ....بس هاه عساك حجزت لك ورتبت أمورك
راكان : لا والله يباه معليش ما لي مزاج ....
أبو راكان : راكان وأنا أبوك ...هذي مسوليه وش اللي مالي مزاج ...أنت بالأول رتب أمورك ثم توكل
راكان :إن شاء الله
أبو راكان : خل حجز الفندق والقاعة علي وأنت بس رتب أمورك وأي شي تبيه قلي وانا أبوك
راكان : إن شاء الله يباه إن شاء الله
أبو راكان : يالله أجل في أمان الله
راكان : في أمان الكريم
.................................................. ...........................
دلال في غرفتها......وجالسه تفكر بمستقبلها اللي تحدد من غير مايكون لها كلمة .......
دلال :يالله وش اللي خلاني أسكت ....بس من شفت أمي ونظراتها ماقدرت ....أتكلم آآآه .....معقوله هالرجال عارفني ويبغى يساعدني ....بس هذا زواج ما فيه شي يمه أرحميني ....يعني بجلس معه طول عمري ...وشلون ياخذني بغرض المساعده ....يالله بس .....والله أنا مالي غير الصبر...
أقول خلني أفكر بأشياء تنفعني ....وش أوسوي ما بقى على زواجي غير أسبوع وخمسة أيام...وأنا ما شريت شي ..
طلعت من غرفتها وراحت لأمها ....وهي تخطط..
دلال وهي تشوف أمها توها طالعه من أبغض مكان عندها ( المجلس حيث يتم فيه البزنس لهالعجوز)
دلال : يماه ...وش رأيك نروح اليوم لسوق مابقى لزواج شي
أم دلال كلش ولا الفلوس : وش داعيه أنتي ناقصك شي
دلال : وش اللي ناقصني شي أصلا مهري مادفعت منه هلله
أم دلال : ولا له داعي تصرفين الإسراف ماهو زين
دلال وفاتحه عيونها على لاأخير : وش إسرافه أصلا أنا دفعت شي عشان أسرف .....(وبترجي) يمه الله يرحمك والدينك أنا أبي أعيش على أني عروس ...أشوف حياتي وإلا مالي حق ...
أم دلال : ومن اللي قال لا تعيشين حياتك ...عشيها زي ماتبغين بس بدون دفع فلوس
دلال وفاض بها الكيل : يمه مستكثره علي أتهنى بمهري تراه من حقي ....لايكون بتكنزينه عندك ..حرام عليك يمه حرام
أم دلال : مستكثره علي هالكم ريال ....هذا وأنا اللي مزوجتك ومدبره كلش ....تتخسرينها فيني ...
دلال بتفكير : وش اللي مدبرته لا يكون مرغمته وإلا ساحرته ....(وبعصبيه)....يمه تراك مشركه كافره بفعلك هذا وظالمتهم
أم دلال : أيا اللي ما تخافين الله .....تقولين عن أمك كافرة يالعاقه ....أنا مشركة أنا ....ماأقول إلا الله لايسامحك لا دنيا ولا أخره
وتركت دلال تصارع تقلبات أمها اللي تقلب الموضوع زي ما تبي .....
رجعت لمجلسها مكان سحرها وشعوذتها وهي متأكده مليون بالميه مستحيل دلال تجي وراها .....................
.................................................. .....................
مر أسبوع الأختبارات الأول والجميع يكافح ويجتهد يريدون الدرجات العليا ......فمنهم من أخذته الهمه عاليا وأجتهد ليكون متفوقا..... ومنهم من أنزلت همته في الحضيض ليكون من الراسبين أخر السنه أو النجاح بالبركة كما يقال.....ومنهم من أراد التفوق ولكن من غير إجتهاد ...فأستخدم السبل الخاطئه للوصول إلى مغزاه ولم يراعي مراقبة الجبار له في الليل والنهار ....
مر الأسبوع بطيئا على الكل .......
*الهنوف وريم ...أجتهدوا لينالوا نسبة عالية....فكانوا طواال الأسبوع مشغولين بالمذاكرة ..........
*راكان ... كان جالس في المزرعه .....ومستمتع بالطبيعه رغم الهم اللي يخنق صدره ما بين الفينه والأخرى...
*أحمد ...الكئابه ماخذه ملامحه وسعادته ...فقده لرفيق دربه وخوي عمره ....أثر عليه ....أكمل أختباراته من غير حماس كما كانت عادته مع فيصل ......
*دلال كانت موقفه على دراسة الثانويه وما كملتها ...لرفض أمها لها ....
*وطارق رجع لأرض للوطن لمسقط رأسه لأرض الخير لبلاد السعوديه .....وجلس فيها وكغيره من الشباب مايقر بالبيت أيام العطله ..
* مساعد كمل أسبوعه هناك وزادت لقائاته مع لجين من بعد الحادثه ...صح تكلمه وتجلس معه أحيانا...
* لجين كانت عايشه في خوف من هاللي يلاحقونها ......كانت ماتعطي مساعد وجهه ..متحفظه معه لأقصى حد ....بعكسه اللي كان يتقبل كلامها القوي ونظراتها التحقيريه بصدر رحب ....(ويقول في نفسه لأجيبك يعني أجيبك) .................................................. .........................
يوم الثلاثاء مساءً
في الصالة...وهي توا مسكرة السماعه
الهنوف : واااااااخ وأخيرا بيتنهي هالأسبوع وعلى الله يتتمها على خير ويوفقني
ريم وهي توها نازله من الدرج: مازا تقولين ياهازه ....ألهازه الدرققه تردين الزواج
الهنوف : أكتلتك أمك يافتاة العرب لم أقصد ستذا
ريم : أزاًَ مازا قصدتي
الهنوف : أنقلعي يابنتو فيذاكو .... أنا قصدتو توفيقا الأختباراتي
ريم : هكزا إزا.... اها
الهنوف : خخخخخخ يامصلنا بس
ريم : تأثير الإختبارات
الهنوف : من جد ....تخيلي من العصر وأنا أقول فترة راحة ....
ريم : خخخخ أشوى أني مراجعه قبل الإختبارات بكرة علي توحيد والله ما لي خلق أفتح شي.....
الهنوف : أنتي أحمدي ربك ....بكرة توحيد أنا جفرافيا غاثـ(ن) بكبدي
ريم : آآآآآآآآه خليها على الله بس..
الهنوف : يابنت الحلال كلش يهون عند ذا التراكمي ....وإلا هالقدرات اللي مدري من وين طلعت ...
ريم : أقول لا تقعدين تضيقين صدري بس ........
الهنوف : أهم شي راح أنتهى أسبووووع واااااااااو الإثاره والمتعه ....
ريم : أي إثارة وبكرة بتقعدون باليبت لأن الخميس عزيمه >>أبو راكان متسمح بس من الناس اللي ما يطلعون إلا مرة بالأسبوع أام الإختبارات
الهنوف : إيه صح نسيت..
ريم : أقول الهنوف ولله من أمس وأنا جاي على بالي فكرة بمنسبة أننا بكرة الأربعاء وببنطق بالبيت
الهنوف : قولي ما بجعبتك يافتاة
ريم : وش رأيك نعطي شادي بخشيش ونخليه يطلعنا لملاهي وإلا حاقه
الهنوف حماس :أموت في أفكارك الجهنميه (ثم بستهتار)أقول أسكتي لأحد يسمعك ويضحك عليك....وأمي وشلون بنقولها
ريم ببتسامة واسعه : سمعتها اليوم تقول لأم الجيران بيروحون ينفسةون وحده والده >>من أنا صغيره وأقول ليش يقولون ينفسونها خخخخ يعني يعطونها نفس ...الله من البثاااره خخخخخخخ ^___^
الهنوف : إيوه ياحبيبته.... ماأولتيليش كدا من زمان >>أموت على الهجه
ريم : خخخخخخخ..... أنا عارفه أنو مافيش حد بفكر تفكيري
الهنوف بضحكة : ياقدعه
رن التليفون ورفعت السماعه الهنوف .......وجاها صوت أنثوي
الهنوف : ألو
.....: ألو.... هلا
الهنوف : أهلين ..مين معي
....: أنتي ريم
الهنوف : لا أنا بنت عمها
....: آها ممكن ريم لو سمحتي
الهنوف :طيب ...............(ريم صديقتك تبيك )
ريم بدلع : آآآآآآلووووووووو هلا حبي
وجاها صوت رجولي: أدوخ لو أكون حبك
ريم مستغربه : ميييييييين


توقعاااااااااااااااتكم
* دلال كيف ييتقضى لزواجها وكيف بتقنع أمها ؟؟
* هاللي يلحقون لجين وش يبون منها؟؟ >>من متى وهي تسأل خخخخ
* راكان وش سالفته والضيق اللي يجيه >>دارية أنكم عارفين أن أم دلال ساحرته >>طب ليش تسألين ..خخخخ>>بس أقصد هو بيدري عنها وإلا لا ؟؟
*دلال شاكة بهالشي كيف بتتأكد ؟؟
* لجين هل هي معطيه مساعد وجه عشان يحميها وإلا لغرض بنفسها ؟؟
* الهنوف وريم كيف بتكون الحفلة ...وقبل وش ناويين عليه الأربعا *__^؟؟
*أحمد وكآبته ...متى يطلع منها ؟؟
* من ذا اللي متصل على الريم للمرة الثاني؟؟>>ترا هذا ما عليه درجاااات خخخ لأنكم جاوبتوا من قبل
وبص ...........

فائدتنا
يقول إبن رجب
ويكفر المعاصي
1- التوبة النصوح..
قال تعالى {إن الله يغفر الذنوب جميعا}
2- كثرة الإستغفار ..
ففي الحديث الشريف(لوماتذنبوا لذهب الله بكم , ولجاء بقوم يذنبون , ثم يستغفرون الله فيغفر لهم)
3- الإتيان بالحسنة الماحية ...وذالك بعمل الصالحات
لقوله تعالى (إن الحسنات يذهبن السيئات)
4-دعاء المؤمنين لبعضهم البعض .....كدعائهم لبعضهم بالمغفرة وصلاتهم على جنازته فيشفعون له..
الله أغفر لي ولوالدي وللمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم واأموات
5- شفاعة الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم ...
6- المصائب المكفرة في الدنيا ...بشرط الصبر عليها..
7- رحمة رب العباد الرحمان الرحيم ....فهو الذي يغفر الذنب
8- تعفير التراب ...قال ابت تيمية رحمة الله تعالى (ما يحصل له في القبر من الفتنه , والضغطة والروعة وأهوال يوم القيامة ,وكربها وشدائدها )
غفر الله لنا ولوالدينا ولجميع المسلمين

تحياتي
*& السنيورة &*

ثلج سايح
11-14-2009, 09:39 AM
تسلمييييييي ياحلوه

بارت رااااائع

عيشآلك!
11-14-2009, 12:51 PM
البااااارت ماارااا روووعه:ق0::ق0:
نتظر البااارت >>تحمسست
لا تتاخرييين علينااا:043::043:

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-14-2009, 06:06 PM
ولعيوون عيشالك وثلووجة نزل لباارك السادس عشر ^___^

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-14-2009, 06:09 PM
!!...#@#@...!!الـجــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ السادس عشر ـــــــــــــــــــــــزء!!...#@#@...!!
ريم بدلع : آآآآآآلووووووووو هلا حبي
وجاها صوت رجولي: أدوخ لو أكون حبك
ريم مستغربه : ميييييييين
.......: لا توك وش حليلك وش قلبك ...ليكون مرة عمك مررة حياتك
ريم : خير أن شاء الله .....وش تبي أنت وش تبي ..
وسكرت السماعه بوجهه .......
الهنوف : مين هذا اللي تهاوشينه
ريم : وشلون يقول عطيني ريم وتعطيني
الهنوف : من قالك أنها ولد هذي بنت..
ريم : مدري والله بس رد علي واحد من فترة وهو يدق على البيت .....تخيلي يعرفني أسمي وأني عايشه عندكم ...
الهنوف : ووشلون تسكتين له
ريم : والله أنا أصلا ما عطيته وجه عشان أسكت له أصلا
الهنوف : والله وقاااحه أصلا ملاتوا اللي يغازلون على الثابت .....(وبضحكه)....ياقدماااااااااااه
.................................................. ......................................
الأربعاء صباحا
بعد أنتهاء الإختبار .......
طلع أحمد من القاعة ...وهو يجر خطاه جر ....قابله أحد الطلاب
الطالب :أحمد أبو تركي يبيك..
أحمد : وش يبي ذا أنا ماني بحاله ...
الطالب وهو يرفع كتوفه : مدري والله ...قالي أناديك وبس
أحمد : أها مشكور ما قصرت ..
توجه أحمد للمرشد الطلابي أبو تركي ......
أحمد وهو داخل : السلام عليكم
أبو تركي : وعليكم السلام
أحمد : سم ناديتني ....بغيتني بشي
أبو تركي : لا والله بس أبي أدردش معك وأسولف >>حشى خويه خخخخ بس كذا طريقتهم الظاهر
أحمد ببتسامه صفراء مالها لون : سم وش بغيت تدردش فيه
أبو تركي : لا بس كيف الإختبارات
أحمد : الحمد لله ماشي....... سوينا اللي علينا والباقي على الله
أبو تركي : أحمد صح أنك مو ذا الدافووور اللي يأخذ الأول ....ولكن لاحظت درجاتك ومستواك بشكل عام متدني ..وراك تكاسلت وإلا وش السالفة...
أحمد وماله خلق يبرر : لا والله ما فيه شي وهذا أنا أذاكر عادي زي العادة
أبو تركي : أحمد ...أنت ماعاد صرت تذاكر ولا تهتم بنفسك ...من بعد وفات خويك فيصل
أحمد وخانقته العبرة من جاء طاريه : يأخوي وش تبيني أسوي غصب عني ...ماأقدر ..
أبو تركي : شف يأحمد بقولك......فيصل خويك وصعب عليك تنساه ....وأنا متفق معك مهما كان هذا خوييك .. ...بس وأنا أخوك ((الحي أبدى من الميت ...صح الكل يزعل ويضيق صدرة ...ولكن ما يهمل نفسه ...مهما كان الإنسان مسؤؤل عن نفسه ..الرسوول عليه الصلاة والسلام
أحمد : صلى الله عليه وسلم
أبو تركي : قال {ولنفسك عليك حق} أو كما قال...
وقال حينما توفي أبنه{ إن القلب ليحزن وإن العين لتدمع وإنا على فراقك يا إبراهيم لمحزنون}صح نحزن بس نحتسب الأجر
الله سبحانه وتعالى يقول في محكم التنزيل ( والذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه لراجعون * أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون ).....
وهذي أشياء مقدرة ومكتوبه يعني مانعترض عليها مهما كان لأن الله سبحانه يقول (وما أصابكم من مصيبة في الأرض ولا في أنفسكم إلا في كتاب من قبل أن نبرأها إن ذالك على الله يسير) .....يأحمد أنت ماتدري وش حكمة ربك في قضائه ...يمكن لو عاش فيصل زياده يعصي الله وتكثر ذنوبه .....الواحد ماله إلا الصبر وإلاحتساب
أحمد ودموعه على طرف رمشه : الله يجزاك خير يأبو تركي ماتقصر ..
أبو تركي : ونعم والله بأحمد ....أيه أبغاك كذا قوي وماتضعف
أحمد ودموعه على خدوده ويمسحها : أنشاء الله ..أنشاء الله
أبو تركي وهو يهديه : لا لا بوحميد مانبي دموع أنت رجال
أحمد وهو يحاول يسطر على نفسه : ماعليك زود والله
سكت أبو تركي يبيه يحفظ توازنه ويسترخي ..........وبعد فترة
أحمد وهو يقوم من على الكرسي : هاه تامر بشي أنا طالع
أبو تركي : سلامة راسك ....وأهتمامك بنفسك ياخلفهم ...وأبي إبتسامتك الحلوة اللي فقدناها
أحمد وهو يبتسم : الله يسلمك
أبو تركي : إيه والله أنك كذا أحلى
أحمد وهو طالع : خخخخخ
.................................................. ............................
في المدرسه ....
ريم بعد ماطلعت من القاعه ..........واااااااااااااااااااااه وأخيرا اليوم الأربعاء
نجلاء: اللي يسمعمك يقول بتطلع من البيت
ريم : خخخخخخخخ ...والله أني ما أذاكر بحد ذاتها راااحه ...ثم ياقلبي من اللي قال مني طالعه
نجلاء بستخفاف : علينا يامناحي ...>>هذا مثل يضرب عند السعوديين بمعنى لاتكشخ علينا .... مأخوذ من نكته <<أقطع أم الأقتباس خخخ
الموهييم النكته هي كالتالي ...
كان فيه بدويا يسكن بالبر ((الصحراء)) وكان عنده من البهايم كثير ....سافر لأمريكاوتحضر وشاف له جمل ...قال: ياااع وش ذا
ألتفت عليه الجمل وقال علينا يامناحي .....خخخخخخ<<بثرة قاطه ومستانسه وتضحك على نكتها خخخخخخخ
نعود لمحور الحديث
نجلاء : علينا يامناحي
ريم : لا والله جد اليوم ومع قررت الإختبارات اطلع
نجلاء : خخخخخخخخ تلايطي بس لا يكثر أيام الدراسه ماطلعتي واللحين بتطلعين ومع مين أن شاء الله
ريم بجد وحماااس : أنا وبنت عمووو ....بنفلها اليوم
نجلاء وعيونها مفتوحه : لااااااااه من متى وأنتي طاقة الصداااقه ...اللي أعرفه أنها ما تواطنك
ريم : احم احم وبلا فخر جربت صداقتي وأستانست ....لا وازيدك من الشعر بيت بنطلع من دون علم الأهل يعني أكشناااات
نجلاء : وااااااااو وعلى وين ان شاء الله
ريم : خخخخخخخ والله مدري لو نروح لسوق الحمام ماعني مانع >>وهو سوق شعبي يبيع الطيييور وأنواعها والريحه سلام سللم
نجلاء : خخخخخخخ وش بتبيعين ...هههههههههه
ريم : والله مدري بس لين رحنا عطيناك المقرر
تغير وجه نجلاء يوم وصلوا لمكانه في الساحه .......
نجلاء: وجع وراهم قالبين عفشنا
وجتهم ميس : شفتوا الله يقطع بليييس فتشوا ...قهر والله أخذوا فلاشي الله من الفشل اللي فيه
نجلاء : لاااااااا وش اللي فيييه
ميس وهي تضحك : صوري أمس أنا وخواتي من زود ما أرتفعت الحرارة من ذا الإمتحانات خخخخخ جالسين نلبس ملابس أمي ونحط مكياج ونصور خخخخخخخخ والله صورة عنود أختر توووحفه لابسه قميص أمي الملون خخخخخخ
نجلاء وريم يبتسمون وما يحسون أن الموضوع مضحك لهدرجه
ريم : امممم طيب بتروحين تاخذينه
ميس : لا والله خليه على أخر يوم
نجلاء وهي تفتح شنطتها : لاااااااااا ...أخذوا الشبسااااات
ريم : خخخخخخ أشوى أني ماخذه أحتياطي ....أرتاحوا الفطووور مضمون
نجلاء : مافتشوا شنطتك ..
ريم : لا والله تعالوا بطلع الفطوور
وراحوا لجهة البرااادات ونزلت ريم وجابت من تحت البراااده صحن ورق عنب و3 علب ببسي مجوم
ميس :وااااااااااااو وش ذا آآآه ورق عنب وببسي مرة وحده
نجلاء : لااااااا مأشرب غازي كان جبتي لي عصييير
ريم : نشتري عصير ربيع من المقصف
نجلاء : لا لا يحل البطن خخخ ما أحبه
ريم وهي فرحانه وراااجعه : خخخ أصلا أنتي وش تحبين
إلا وفي وجهها المساعدة ريم طلعت عيونها o__o : اااه بس حنا اممم
المساعده وما أستغربت أرتباك ريم وما أنتبهت للي بيدها : نعم ريم
نجلاء ولما لاحضت عدم أنتباه المسااعده : خخخخ لا لا بس مافيه شي
ابتسمت لهم المساعدة ....وتوهم لافين إلا تقووول : رييييم
ريم ووجهها ليمونه : نعم
المساعده : ليش جايبه ببسي ورق عنب ممنوع ....
ريم من الخرشه عطته إياها : لا بس حنا لقيناه هناك وماندري من هو له >>إيه طيييب خخخخ الله يكررهم لين خذو الشي من يدينا
خذته المساعده وراحت : اها
ميس خانقتها العبرة : طيب مشتهييته <<<ياعمري بس
نجلاء : وليش ممنوع متحالين لذا الكاكو اللي مافيه غير فطيره يابسه لو يرجم بها الكافر أسلم وإلا هالعصيير الللي يحل البطن أف
ريم من الصدمه للحين ثابته بمكانها ....ثم قالت : ياغبيي وراني عطيتها
ميس مع نجلاء : خخخخخخخخ دبشه <<أي دلخة سبيكه <<يوه هالكلمة مدري من وين طلعتها خخخخ
ريم : والله الدبشه هي اللي كانت مدبره فطووركم
نجلاء - ميس ريم : خخخخخخخخخخخخخخخخ
.................................................. ...........................
...........
في بيت الشعوذه <<أحس الكل يقراء الأذكاارخخخخ
دلال : يمااه ترا انا طالعه اليوم لسوق ..
أم دلال : أيه بس أطلعي بعد المغرب لأن بروح العصر أنا
دلال : إن شاء الله
دلال في نفسها تحاول تبررفعلتها وتقنع روحها (( والله ما ينفع إلا هالطريق ....وبعدين مو الزم تدري أني ما خذتها ...هاذي فلوسي ولي الحق أني أتصرف زي ما أبي ....والله الله أوجد المهر من أجل المرأة ...أووووووه بس اليوم بطلع كل حرتي بهالسوق وماني راجعه ولا بريال واحد ....بشتري كل اللي بنفسي فيه .... إلا صدق وش أسمه زوج المستقبل ...إيه ركووني خخخ أمداني أدلعه هذا وانا مابعد عرفته ....سبحان الله ....بس إن شاء الله يعوضني عن اللي فات ))
دلال : إلا مامي وش صار على الماسي ماكلمواك بعد الملكه
أم دلال : مستعجله كلها أسبوع ورايحتـ(ن) عنده
دلال ووجهها أحمر : لا مو قصدي ...بس أنا مستغربه كيف وافق علي ..يعني اممم
أم دلال تقاطعها بموحاولة تغيير الموضوع : لا يعني ولا بس قومي ودي هالأغراض لغرفتي
.................................................. ...........................ريم توها تغيير مريولها وتلبس لها لبس مريح للبيت إلا تسمع تليفون الصاله يرن .....ناضرت الوقت واستغربت .....الساعة 10 ونص الصبح توها جايه من المدرسه
ريم : خير اللهم أجعله خير .....
ريم : الوووووووو
مساااعد : هلا ريمي أخبارك ياقلبووو
ريم ()_() : عسى ماشر نعم ماقلت لك لاعاد تدق على هالبيت
مساااعد : لا يقلبي بس أنــــــــــ .......آآآآه آآآآآآآآآآآآآآآآآآه
وتسمع ريم هوشة رجال عنده بلغة أجنبيه .....سكرت السماعه وهي تقول ...الله يشغله بنفسه أشغلني...
وافقت هالدعوة باب مفتوح ...........الرسول عليه الصلاة والسلام يقول بمعن الحديث ( ثلاث دعوات مستجابه دعوة الوالد على ولده ..والمسافر ...والمظلوم )
نزلت ريم تشرب لها عصير يلين راسها عشان تنوم قيلولتها بسلام
..........
دخلت لجين شقتها الكئيبه وهي تمشي متكاسله ....وحالتها صعبة تعبة من هاللي يلاحقونها أربع وعشرين ساعه وكأنهم يبون يستفردون فيها .......أستغربت وش يبون منها ....كثرة طلعاتها مع مساعد مو حبا فيه لا .....أصلا هي متثيقلة دمه بس تحس أن أحد معها يحميها من هالعصابة ....
اليوم الظهر شافتهم واقفين عند السوبر ماركت ويناظرونها بحقد هي ومساعد ....
وكانت حاسه بهم من ذاك اليوم وهم وراها وراها...............
أخترق الرنين ظلام الشقه اللي جاي من غرفة النوم ....
رفعت السماعة وهي متوقعته أخوها اللي يدق عليها في السنه مرة لأن مافيه غير أخوها والشغل اللي يعرفون الرقم
لجين بكئااابه /: آلوووو
(((طبعا بقول الحوار بالعربي ولا يكثر الهرج لأناي ما أعرف لهجتهم وإلا إن تسان <<طيب بشويش خخخ
جاها صوت رجال روسي
الرجال : نطلب حضورك فورا وإلا لقتلنا عشيقك
لجين : أضنك مخطأ في العنوان
الرجال بحدة : ألستي الأنسة لجين ..
لجين : نعم ماذا تريد بي <<أبواللغه خخخ
الرجال : عشيقك تحت رحمتنا ..
لجين : ليس لي عشيق
الرجال : النكران لن يفيدك .... أسمعي صوته
..........: ألوووه لجين لجين تكفين تعالي بيذبحوني ...
لجين : مساعد أنت وينك فيه وش جابك معهم
مساااعد : مدري والله شكلهم ماخذيني رهينه ويبوونـــــــــ
الرجال : هاه والأن هل تنكرين ...لديك مهله إلى الغد وإلا قتلناه
لجين وهي تفكر ....من زين مسااعد خلهم ياخذونه يفكوني منه ....بس أخاف لخذوه دلهم على مكاني وجوني ....أأأف
الرجال لما طال سكوت لجين : لديك الرقم إذا قررتي المجيء أتصلي....وطرااااخ<<<سكر السماعة بوجهها
لجين مرتاعه .....ماعطاني فرصه أفكر حتى مالت عليه وعلى مساعد اللي بازينه ...قال أيش قال رهينه....أمسكوه لين أدبر طلعتي من هالمدينه ...وإلا مالي إلا أخبر الشرطه ... إيه خلهم يفكوووني منهم........
حطت راسها والنوم رافض يجيها رغم الصداع الفاتك اللي ماتركها بحالها....وبعد عناء وجهد جهيييد نامت وهي تفكر كيف تتخلص منهم وليش هم يلاحقونها أصلا هل هو بسسب وضيفتها الغير شرعيه ...
نامت والكوااابيس تجيها مع كل مكان .............
.................................................. ...........................


الساعة الرابعه عصرا في العاصمة السعوديه <<بتقول نشرة أخبااار هههههه
الهنوف وهي تدقدق على باب الريم
الهنوف : أيوة ......عاااشو ورى ...عليهم ...عليهم ....ياهوه
ريم وهي تفتح الباب ببتسامه : قلق ....قلق سبحان من خلقك ....
الهنوف وبلحن: صح النوم يا نايم .....سبح ربك الدايم ...صحصحي يا عفجه<<هاذي حالة مستعصيه لين تحمست الوحده تنادي غيرها بأسماء معفوطه خخخخ
ريم : عفجه في عينه يالشهبا
الهنوف : خخخخخ وين الناس وين العالم ...أمس تريشين بي واليوم نايمه <<تريششين أي تحمسين
ريم وهي تتثاوب : آآآآآآآآه ...لا والله بس القلق دق الصبح ومن حضرته ماجاني النوم
الهنوف : ماقلت لك أسحبي عليه
ريم : تصدقين توني ألاحض أنه يدق من رقم دولي
الهنوف برجه : كااااشخه يابنت الذين مشتهره حتى برا
ريم بغرور وهي رافعه خشمها : ما يمديك علي هع هع
الهنوف وهي تدفها مع كتفها : أقول فتحية أسمعي بما أن الأوضاع أمنه وأمي ماراح ترجع قبل العشاء ...وأبي ذهب باكرا
ريم : أكملي صبحيه
الهنوف : قررت..... أن روحتنا لابد أن تكون خفيفه ومانبعد ..... نرووح رجليه لسوبرماركت اللي توهم فاتحينه ..
ريم : وأنا أحسبك كشخه بتقولين ...كفي شوب أو ما شابه ...في نهايتها سوبر ماركت ...وشادي خن نتفق معه <<خن إختصار سعودي لكلمة خلنا
الهنوف بخيبة امل : أبوي مرسله للأستراحة ...
ريم بحااامس : موم مشكله خيتووو ....يالله بروح البس وألقاك جاهزة
الهنوف : شوفت عينك مستعده ...بس أحتر سمووكم الموقر
ريم : فايف منتس وتلقيني هييير
الهنوف : روحي واللي يرحم أمك على ذا اللغه
ريم : خخخخخخخخخ أوووجي
.................................................. ..........................................
أحمد بعد ما طلع من البيت الساعة ثلاث وراح للمسجد لأنه يذاكر هناك هو وأخوياه ...
دخل عليهم بنفسه البشوشه نوعا ما ....يمكن كلام أبو تركي أثر عليه ..أو زي مايقولون خخف من مواجعه ...وعطاه إجابيات للحادث ...وهذا هونها على احمد كثيير ودعى ربه أنه يلتقي هو وفيصل في جنات النعيم.....


أحمد : السلام عليكم ..
الشباب : وعليكم السلام
أحمد : غريبه وين سعيد بالعادة أول من يحضر ..
سعيد تغيرت حاله هو الثاني من بعد وفات فيصل ......تندم على ما سواه لفيصل ....وأخذ بنصيحته وصار من أبر أخوانه ببوه
....هذا غير الحلقة للي صار يداوم عليها .....بل أول من يحضر لها .....
وحاله يقول لفيصل
((وكانت في حياتك لي عضات * وأنت اليوم أوعظ منك حيا))
بعد ربع ساعه جاء سعيد ودخل
سعيد بهياطه المعهود: السلام عليكوم شباااااااب
أحمد : وينك يارجال تأخرت
سعييد : لا والله تعرف أبوي كبير ويتعب كثير ...اليوم رحت به بيراجع في المستشفى
أحمد وهو مستانس من تحس سعييد : إيه الله يعافيه ويشفيه مما فيه ...وأنت الله الله ببوك تراه جنتك ونارك
سعيد : لا توصي حريص ياخلفهم
أحمد : والله لو فيصل حي وشاف حالتك أن يستانس
سعيد بتنهيده : إإإإإإإإإيييييييه الله يرحمه والله أني أتمنى لو يرجع الدهر وأتأسف له
أحمد : هو قلبه كبير وأكيد مسامحك فيصل خويي وأنا أعرفه .....إلا صدق للحين مالقوا قاتل فيصل
سعيد : إيه ذكرتني الله يذكرك الشهاااده .....اليوم جاء واحد وقالي معلومات مهم عن هالموضوع ...
أحمد : أنت تعرفه .
سعيد : تعرف هذاك ولد الهمّال اللي قادمهم البراحه اللي نلعب فيها <<البراحة أي أرض خاليه تتوسط البيوت ونحوه يستفيدون منه عيال الحارة للعب بالكوورة ووضع الدوري فيها والمنافسه مع الحارات الأخرى وتنتهي صلاحية لعبهم إذا قرر مالك الأرض بستثمارها وتعميرها <<شطحت البنت برا الموضوع
أحمد : أيه يوسف ...هو اللي قالك
سعيد : لا أخوه الكبير خالد ....يقول أن معه دليل قوي
أحمد : أها ...أجل لازم أقابله ....
سعيد : إيه والله لله يعين ....يالله خن نذاكر <<خن سبق توضيحها <<أحد طلب توضيح كملي بس خخخخ
.................................................. ...............................
طلعوا بهدوء شديد إلى الشارع وكل وحدة تتلفت يمين ويسار وكأنهم شغلات منحاشات من ربكتهم ....
ريم : هاه أهم شي جايبة مفتاح البيت
الهنوف : إيه ...وأنتي جايبة العدة معك ..
ريم : وش هالعدة اللي بازة بها...كلها جولي وفلوسي
الهنوف : أقول أمشي بس قبل يجي أحمد ..
مشوا وهم في الطريق
ريم : والله أحمد من بعد مادريت أن صديقه متوفي ...ما ألومه رحمته ...
الهنوف : إيه الله يعينه تخيلي لو تروح صديقتي
ريم : وجع فال الله ولا فالك ...... إلا صدق راكان هو الثاني ماتحسينه منقلب بعد
الهنوف : تف تف عين ما صلت على النبي صابت بيتنا ...حتى أمي طالعة كبريت هاليومين
ريم : خخخخ كأنك عجيز ...وبعدين وش هالعين اللي صابتك الله يرحمك ... أمك من خبرناها وهي كبريت ماتنطاق
الهنوف : ترا ما أسمح لك مهما كان تراها أمي
ريم : سوري بس من حر ماأشوف منها
الهنوف : ريم أنا أدري عن مشاكلك أنتي وأمي بس بليز خليني بعيده
ريم وهي تأشر على عيونها من فوق النقاب : من عنوني
الهنوف : تسلم عنونك خخخخ
ريم : هنوووفه ...قليبو الصدق الصدق قبل وراك كنتي رافعه خشمك علينا
الهنوف : مدري بس أحس أني على طبيعتي
ريم : لا من بعد رجعتي من الشرقيه وأنا أحسك تحاولين تتقربين
الهنوف : تبين الصقد الصقد
ريم : خخخ لالا أبي الصدق
الهنوف : بعد ماعرفة سالفتك حستنا بعيدين عنك ومشان هيك حاولت أحسن العلاقه
ريم : بس والله أنك صرتي عسل وأحلى بعد
الهنوف : والله أنتي العسل ...أصلا متوقعتك بتكرهيني من فعايل أمي
ريم : لا وش دعوة ....وأقول غير الموضوع بس
<<توهم داخلين بوابة السوبر ماكت
الهنوف : هجوووم على الشبسااات
ريم : نهي نهي هجوم على الشكلاته
الهنوف : أقول شوفي العمال عيونهم علينا لهدرجه واضح أننا ما أستأذنا خخخخخخ
ريم : خخخخخخ ((وتقول في نفسها بسوي بوصية عمي ..وتغطي عيونها وتشد الطرحة عليها))
وتكملي مشي وهي تتسوق .....وحاااسة بونااااسه صح مو أول مرة تتسوق بس هالمرة فيها مغامرة طالعين من دون علم احد<<من جد ونااااااااااصه خخخ
الهنوف وهي تشوف ريم تغطي عيونها وتكتم ضحكتها : أقول ريمو خخخخ روحي عند الشكلاته وأنا بروح لشبسات وعشر دقايق وألقاك هنا .....
ريم : تيب مامي خخخ
وتروح الهنوف وريم تتجه لجهة الشكلاتات .....والعالم يناظرونها ....وهي ميته خوووف ...
ريم في نفسها : وجع كل هذا شفاحه ...والله ما كذب عمي يوم قال لازم معكم رجال ...
أستغربت ريم كل ماراحت لمكان لين العيون تناظرها .............
وبعد ثمان دقايق راحت تدور الهنوف وتستعجلها .........
الهنوف : وش ذا القلق حتى ما كمل عشر دقايق
ريم : يأختي ما أرتحت هنا ....وبعدين شوفي المكان كثير وكله عمااال ...يالله بنحاسب العالم تناظرنا ... وبعدين أ ذن المغرب
الهنوف: يالله
ولما راحوا لكاشييير وكان سعودي
الهنوف : كم الحساب هذا
المحاسب : 83 أختي
تعطيه الهنوف الحساب ...........وتجي عقبها ريم ....
ناظر ريم وأبتسم .....وهي أنقهرت وش يناظر ذا خير يتبسم بكيفه هو ...
المحاسب : 25 <<من الخوف ماتسوقت صح
تدفع ريم الحساب ......وتطلع وهي متنرفزه
ريم : الوقح يتبسم
الهنوف وهي تبتسم : طيب
ويوم دخلوا البيت وسكروا البيت ...........جت ريم بتفصخ عبايتها
الهنوف : لال ريم واللي يعافيك ناظري نفسك بالمرآيه
ريم بعد مانظرت فسها بالمرايه : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
الهنوف : هههههههههههههههههههههه ....والله أني كاتمه ضحكتي من يومنا بالسوبر ماركت
ريم : هههههههه وانا أقول وراهم يبتسمووون ......اثاري الدمجة طالعة << الدمجه أي الجبهه
الهنووف : ههههههههه لا بعد حاقة على المحاسب ههههه
ريم : والله مالك حق المفروض تقولين لي
الهنوف : هههههههه أي بطني بطني ههههههههههههه
إلا على دخلت أبو راكان البيت .....ويسمع هالضحك إللي المدخل حق الرجال ....استغرب
ويوم شاف ريم والهنوف أبتسم إلا أستانس ....لما حس بوجود موده بين الهنوف وريم....بس في نفس الوقت مستغرب من لبس ريم للعبايه.......
أبو راكان :ضحكوني معكم واااصل أخر البيت ...
الهنوف لما أنتبهت لأبوها غطت المشتريات بعبايتها ............
ريم وهي تفصخ لعبايتها: خخخخخخ ولا شي عمي
أبو راكان : طيب وراك لابسه عبايتك
ارتبكت ريم .....وقالت الهنوف : هههههههههه لا بس ريم تقلد وحده في مدرستهم كذا تلبس العباية ...
أبو راكان : اها .....إلا أم راكان وينها
الهنوف :رايحه مع الجيران بنفسون وحده والده....
أبو راكان : إيه صح ...إلا مير وش أخبار الإختبارات
الهنوف : ماعليها أن شاء الله أنها كويسه
أبو راكان : الله يوفق الجميييع
ريم بخبث : عميييييي والله طفشاانين من البيت ....وتعرف أجواء الإختبارات كتمه ..تكفى عمي مشنا طلعنا نشم هوا
الهنوف وهي مادة بوزها : يوبااه تكفى ...ترا تكفى تهز الرجاااجيل
أبو راكان مبتسم لهم : والله ودي بس عندي إجتماع بعد صلاة المغرب مباااشره
الهنوف : لاااااااا
ريم بزعل : إيه والله دايم أنكم رايحن وجاين وإنا لنا الله
أبو راكان رحم البنات : أقول وش رايكم أحمد يوديكم
الهنوف : بابا أنت تعرف أحمد كيف منغلق على نفسه من بعد سالفة خويهه
أبو راكان :إيه الله يعينه ....عشان كذا روحوا معه وطلعووه من اللي فييه..
ريم : موافقين بس قوووله يجينا بعد صلاة المغرب
أبو راكان : على بركة الله ..
.................................................. ...................................
بعد مرور أسبوع أخر وأنتهوا البنات من الإختبارات ...........وقرب اليوم الموعوود بنسبه لدلال وراكان .......
وأبو راكان ماقال لأم راكان السالفه ......وطارق مختفي خلف الستار ........ومسااعد في قبضة العصابه........... والتهديد ذبح لجين وكانت كل يوم تقرر قراار هددوها أن لها يومين بس إذا ما جت بتموت يعني بتموت .......حاولت تفهم الشرطه....راقبوها ثلاثة ايام وبعدها طنشوها ....حاولت تطلع من المنطقه لكن تذكرت تهديدهم أنهم على الحدود فما صار قدامها غير حل واااحد بس........<<<<؟؟؟؟؟؟؟؟
.................................................. .................................
اليوم الخميس .............حفلة محمد
قامت لمى من الظهر وهي تستعد للحفلة .......<< ومن الحب ماقتل خخخخ
زيتت شعرها ....وسوت لها حمام مغربي ......وجهزت تيورها ذات الألوا الصيفيه الأصفر والوردي الزاهي ...وبدأت تتمكيج وتزين شعرها .....لأنهم طلعين على حدود المغرب ....
أم لمى : هااااه لموو جهزتي
لمى من جوا غرفتها وهي تفك لفافاتها: إيه مامي ...أي فنييش
أم لمى : يالله الحين بنطلع يالله ياقلبي
.................................................. ..........
الهنوف في غرفتها توها تلبس فستانها الأسود النااعم <<زي فستان دنيا الوله في زوااجها خخخخخ ^__^
وتجهز اكسسوارها .....وزينت شعرها المستشور وببف متوسط عليه ***سة فيها لؤلؤه صغيره .........
وبعد ما أنتهت جلست تتأمل نفسها في المرايه .....وأحلامها الورديه تتداعب خيالها ......داارت على نفسها دورة أخيره تتأكد أن كل شي تم ..........
إلا تسمع الباب يطق ((طق طق طق))
الهنوف : يس
ريم : قلبوااا أفتحي ريمو وصلت خخخ
الهنوف وهي تفتح الباب : ياهلا ومسهلا ..........وااااو وش هالكشخه توني أقول بطلع نجمه الحفلة ....خربتي علي يابنت
ريم وهي تمشي داخل بفستانها الليلكي الساده وتاركه شعرها الستريت منسدل هلى ظهرها ويتوسطه ماسه ناااعمه من فوق
ريم وتمثل رمش بعيونها بغرور : ماجبتي جديد داي أنا اللي أغطي عليك
الهنوف : أقول لا يكثر أصـــ
إلا صوت أم راكااااان
....: يالله يالهنوف تأخرنا لازم ندخل عليهم قبل صلاة المغرب ونساعد خالتك يالله ...
الهنوف : طيب يوووماااه جااايين جاااين
الهنوف تكلم ريم : يالله يأميره من هووون
ريم : مرسي حبيبتي خخخخ
وينزلون مع بعض وعلى وجيهم أحلى أبتسااامه .......
أم راكان كانت مبتسمه ولما شافت ريم كشرت وقالت : نعم نعم على وين إن شاء الله الست ريم وإلا شايفتنا بنطلع قلتي بواعد لي أحد
ريم o__o: هاه ((وتلف على الهنوف تعاتبها بعيونها ))


توقعاااتكم
* هل لقاء أحمد بولد الهمَال بيكون له أثر على قيضة فيصل ؟؟؟
* دلال وهي تحس ببصيص من الأمل ....كيف بتكون حياتها مستقبلا ؟؟
* مساعد متى ناوي يترك ريم ومن هالرجال اللي قطعوا مكالمته ؟؟
* لجين ...وش راح يكون ردت فعلها ؟؟
* أبو راكان مأجل سالفة راكان ....وش راح تكون ردت فعل أمه لما تعرف ؟؟



فائدتنا ...
اأربعة تؤدي لأربعه ...
* الصمت إلى السلامة
* البر إلى الكرامة
* الجود إلى السياده
* الشكر إلى الزيادة



تحياتي
*& السنيورة&*

sadeem2
11-14-2009, 07:21 PM
بنت ابوها
ارحميييييينااا من الانتظار
ونزلي الروايه كلها او 3 بارتات في اليوم
والله بنفجر من الحماس

sadeem2
11-14-2009, 07:27 PM
وينك
ابي بارت بعد
ولا خلاص ما بكمل الروايه معكم >>>مع انها مستحيل

ثلج سايح
11-14-2009, 09:05 PM
تسلمي حبوبه على تنزيل البارت


وبالنسبه لأم راكان ياكرهي لها متى بتتعدل وتكون طيبه مع ريم

انا حاسه انه دلال حتصير طيبه مرره مع اهل زوجها وان شاء الله تفك السحر من راكان

الرجال هو مسااااعد


ودمتي بخير

أجمل إحساس**
11-15-2009, 01:26 PM
تسلميييين ياغلااااااااتي
ووربي الباااارت جووونآآن
ننتظر الباااااارت القاااااااادم
سلمت إيديك ياعسل

√غـ∫ỗ≈
11-15-2009, 01:44 PM
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههآآآآآآآآآآآآآ آآآي حرآآآآآآآآآآآم رحممممممممت رييم وهنووفة النكبة ليييش مانبهتهآآآآآآآآآآآآآآآآآ .. هههههههههههههههههههههههههههه

strawberry 22
11-15-2009, 07:48 PM
وينك تحمسنا

ثلج سايح
11-15-2009, 08:32 PM
نزلي بااااااااارت

ننتظرك

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-16-2009, 07:19 PM
وكاي أنزلها ^___^

السمووحة والله كان عنديي كويزاات مووت >__<

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-16-2009, 07:30 PM
!!...#@#@...!!الـجــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ السابع عشر ــــــــــــــــــــــــزء!!...#@#@...!!

أم راكان كانت مبتسمه ولما شافت ريم كشرت وقالت : نعم نعم على وين إن شاء الله الست ريم وإلا شايفتنا بنطلع قلتي بواعد لي أحد
ريم o__o: هاه ((وتلف على الهنوف تعاتبها بعيونها ))
ريم تكلم أم راكان : أظن اللي يمس سمعتي يمس سمعت رجلك وعيالك يامدام ولا ترضين تغلطين عليهم ....
أم راكان : أها خلاص بس خلاص بلا كلام فاضي ...وإلا إن شاء الله ناوية تروحين معنا ...وإذا ناويه فلاتحلمين
أم راكان تكلم الهنوف : وأنتي ياست تفضلي روحي أركبي السيارة
الهنوف : يمه ابوي يقول الريم بتروح معنا وإلا منا رايحيين
أم راكان بصرخه ماعهدتها الهنوف :هنيييييييف أنقلعي أركبي لا والله وصار فيه محامي عن هالزفت
الهنوف رغم خوفها قالت : بس يايمه حرااا...
أم راكان تقاطعها : حرمة عليك عيشتك أنقلي لأكسر راسك اللحين
الهنوف بعناد : لايمه ماني رايحه غذا ريم مو رايحه
أم راكان : بتروحين ورجلك فوق راسك سااامعه
ريم وهي تتوجه لدرج والعبرة خانقتها : هنوف حبي ماله داعي تضاربين أنتي وأمك عشاني أنا أصلا مالي نفس بالروحه
أم راكان : هي رايحه من غير ما تاخذ رايك
وتوجهت أم راكان لسيارة وهي دف الهنوف دف .......
وتوجهوا للحفلة
.................................................. ......................
رجعت ريم لغرفتها وهي من قهره من أم راكان وعاذره الهنوف ........الله يسامحك يالهنوف ليش حطيتيني بموقف زي كذا ........بس هدفها تونسني .......أخ بس
قطع عليها حبل أفكارها
.......: وش في القمر زعلان
أبتسمت ريم : هلا حموووود ..
أحمد : بسرعه من دون نقاااشات أركبي السيارة بوديك الحفلة .
ريم : بس .....
أحمد : لا بس ولا شي أمي تو أتصلت تقول شف ريم بالبيت هاتها
ريم وهي شاكه بصدق أحمد : أقول ماله داعي أكلف عليك
أحمد : وش كلافته يابنت الحلال ....اللحين أنزل وألقاك
ريم : وبتوديني بسيارة مييين???
أحمد : راكان سيارته بالقراج وأبوي معطيني المفتاح ....يالله ياحلوة لا تأخريين
وطلع وتركها ........أبتسمت ريم وهي تدعي بفسها أن الله يوفق أحمد اللي ما يلقاها بضيق إلا وينسيها إياه ...
وزينت البلشر وزادت الكحل ولحقت أحمد وهي تنبض من الحيويه ....مع العلم لاتزال شاكه في كلام أحمد ...
.................................................. .............................
دخلت الإستراحة وكانت العيون عليها .......مو لجمالها لا كان الأغلب مايعرفها وفي بالهم غلطااانه ....والقليل يعرفونها ....
لوهله حست ريم انها غلطاانه <<حلوة لوهله ^__*
جت وحده من الحريم وقالت : أنتي ريم بنت فهد الماااسي
ريم بحيا : إيه نعم وين خالتي أم ركان والهنوف <<وهي تقول في نفسها تخسى تصير خالتي خخخخ
الحرمه : إيه هم هناك في المطبخ وانا خالتس ...
ريم : شوكران ...
أحتارت تخاف تروح المطبخ تهاوشها أم راكان ...على كلام أحمد ...بس تخاف يكون مثل الهنوف تبي تهون عليها ....
أنتظرت لين تطلع الهنوف ....بس شكل الهنوف متسنعه بالمطبخ وحالفة لتنخطب اليوم *__^
دقت على الهنوف وردت عليها هنوف ..بمرح
الهنوف : هلا وغلا ....هاه وصلتي
ريم وكأنها صدقت كلام أحمد : إيه توني داخله تعالي
الهنوف : دقايق وجايتك أنا ولمووو ونوفا
ريم : أوكي
جلست ريم تصفط عبايتها وتتعطر إلا الهنوف ومعها بنتين يتبسمووون
الهنوف : أكشخ ياللي تجي لحالها في سيارة خاصه
ريم في نفسها أمحق كشخه : خخخخخخخخخ
لمى ببتسامه : تبين تغايرنا كأنك متزوجه
ريم : من بأك لباب السماء يارب
نوف : خخخخخ مستعجله الأخت
ريم : وش وراي خلني أعرس
نوف بمزحه : خخخخ أجل بزوجك محمد أخوي من الصبح وهو يقول وعقبال ما أعرس
ريم بحياء مخفي : خخخخخخخخخ
لمى بغيره مخفيه : وأنتي ما بقى أحد مازوجتيه محمد أخوك
الهنوف من الحرة : صاادقه ...مايصلح تعلقين البنات كذا
ريم مستغربه من عصبيتهم : طيب هي ما قالت شي تمزح
نوف : من جد كلوني بقشوووري ....( ويقالها تكحلها عمتها ) أصلا هو مايبي من العائله
ريم : خخخخ وأنتي من الصبح تخطبين له ..
نوف : من الفراغ
لمى بقهر من سذاجتها : وفراغك أشغليه بشي ينفعك
الهنوف : صااادقه
نوف وهي تلف لريم : ملاحضه أنهم اليوم مجتمعين علي عشان السيد محمد
ريم : هه ههههههههه حتى أنتي ملاحضة
الهنوف ..ولمى.. أستحوا
لمى : لا بس قصدي يعني مايصلح يمكن هو مايرضى
الهنوف وهي تغطي : صادقه لمى لوأخوك يعرضك على كل واحد يخااويه ترضين
ريم : في هاذي صدقتوا ....بس في فرق الأولاد يخذونها بجد بينما أنّا بمزح
نوف يقالها تسكر الموضوع : ريحوا خلاص ماني خاطبه له بخليه عزاابي طووول عمره
لمى : وهو بكيفك ...
ريم : خلووونا من هالقلق اللحين ..... وش برنامجكم ..نوفه في راسي قهوة تكفين لا خليت هاتي لي فنجال والحلى
الهنوف : صاقه خن ناخذ القهوة ونروح لمجلس الصغير هناك ونادي البنات الباقين ...
.................................................. ................................
ام راكان تكلم اختها : هاه وش بقى القهوة والشاهي والحلا ودينها لرجال ....تعالي أرتاحي
أم محمد : بقي البخوور بروح أعطي نوف تعطي حدى هالدقرش يودي العود لرجال ...<<دقرش أي الأطفال المبزره ونحوه ..^__^
أم راكان : بروح أنادي نوف
وهي طالعة من المطبخ : نوف نوف ...((لفت وشافت ريم تضحك مع البنات ))
أم راكان : هذي وش جاابها
وجتهم أم راكان تكلم نوف وعيونها على ريم ودها تقتلها ...وتقول وش جابك...
أم راكان : نوف حبيتي روحي لأمك تبيك ..
ريم ترد نظراتها لها وكأنها تقول ...مو شغلك وأجي غصب عنك ...وتلف عنها بغرور وهي تقول
ريم : لمووو تعالي نسبقهم ..
لمى : إيه خلاص وانتي الهنوف تعالي مع نوف
الهنوف وهي تبتسم تغطي جو التوتر : أووووكييي
.................................................. ...........................
في زاوية من الأستراحة في العزيمه
الحرمة الأولى من حمولة أم محمد : أقول يام محمد
أم محمد : هلا ..أم مشعل
أم مشعل : منهي ذا الطويله اللي مع بنت أختك أم راكان
أم محمد : هاذي ريم بنت فهد أخو أبو راكان
أم مشعل : إي مشاء الله كبرت وزانك حتى والله الهنوف محلوة
أم محمد : إيه الله يحفظهم ....وراك تسألين عنها
أم مشعل : والله اني أدور لمشعل وليدي خبرك بيتخرج في هالصيف ....كنت ناوية أخطب له الهنوف بس شكل ريم أدق أشباه منها....الإ... مير وش رأيس فيها بالأمانه ...
أم محمد : والله مانيب قايله غير الصدق البنت ما عليها حتى أنهم خاطبينها لولد أختي قبل كم أسبوع ...بس سمعنا عنها أنها أنخطفت لها يوم كامل خاطفينها ثلاثة شباب ....وما أدري عنها ...أبراااي لله بعد ....وإذا تبين تخطبينها تأكدي من الموضوع..
أم مشعل : لا أن شاء الله مانيب خاطبتها .....صدق من قال المظاهر خداااعه
أم محمد : يأم مشعل ...الشهادة لله ...أخلاق البنت كويس ....واللي خطفوها مو بيدها ...بعدين تأكد يمكن ما مسوها..
أم مشعل : لا والله ....يستر على بنات المسلمين ...ولدي بكرة يبي دكتوور ....وله سمعته ...
أم محمد : يابنت الحلال ....أنا ما أقولك أخطبيها ...بس البنت أخلاق وذووق حتى أني مفكرة أخطبها لمحمد ولدي..تراها ما تنتعوض ...
أم مشعل : والله مدري بشاور مشعل وأشوف ...
أم محمد : الله يكتب اللي فيه خير
.................................................. .....................................
عند البنات
هبال وفله وهيصه والأكل عنصر مهم عشان تكمل الجلسه .........
اللي تسولف..... واللي تقشم.... واللي تشرب شاهي ....وتتعرف ...والشي المشترك الإبتسامة اللي ماليه وجييه الجميع
ريم تكلم بنوووته هاديه جنبها : أقول أنتي وش أسمك ؟؟
البنت ببتسامه صافيه : أميرة منصوور خالد الــسااهل
ريم وهي مشبهه عليها: والله ونعم بس تشبهين شخص
أميره : عساه حبوب بس
ريم بغل : تبين الصدق ما أطيقه يقهرني
أميره بخيبة أمل :آفا
ريم : ههههههههولا يهمك بس تشابه الشكل وإلا أنتي روح أحلى منه
أميره : خخخخخخ يقرب لك
ريم : لا والله شقته مرة وحده بحياتي
أميره : أجل ليش كل هالكره يأختي بيضي قلبك
ريم : لعيونك سامحته وإلا هو ما يستاهل
أميره : ما أتوقع أحد يشبه لي وماا يستاهل
ريم بضحكه : ياواثق خخخخ بس تبن الصدق نفس خشمه المقطوم وشفايفه على تحت وإلا العيون أنتي أفتح عدسه
أميره : أجل مملوح خخخخ
ريم : ههههههه إلا أنتي بأي صف اللحين ..
اميره : باولى ثانوي رايحه لثاني ثنوي ......
ريم : وكيف مدرستكم فلله
اميره : لا والله تقهر المنارات ومفكرة أغيرها
ريم : ليييهى هنوفه بنت عمي معجبتها
اميره : لا المدرسه ماعليها بس البنات اللي ما عجبوني خاصه أن صديقاتي راحوا لرواد وبلحقهم
ريم : واااو يعني بتجين لمدرستنا
أميره ببتسامه : انتي بالرواد
ريم ببتسامه : يس
أميره : اها حلووو أتعرفين نورة خالد الـــ***
ريم : وش على بالك الرواد فصل أعرف كل اللي فيهم ...أنا حدي ثواني وغيرهم ما أعرف
أميره : أنتي بثاني رايحه لثالث ...أجل تعرفين سارة محمد الــــــ*****
ريم بحماس لفت الإنتباه : تعرفينها هاذي معي بأولى ثانوي .....وقصم رجه هالبنت
لمى اللي جمب ريم طقتها بفخذها : وجع يابنت اللذين روعتيني ...وش السالفه
أميره ببتسامه : صارت ريم تعرف وحده من خوات صديقاتي ...
ريم : أجل ذولاك الهاادين شلة أخت سااارة خويااتك
أميره بضحكه : إييييييه
ريم : وناااسه يعني تعرفوونا ...
أميره : أصلا من زمان وأخوي نواف قايل لي روحي لرواد بس راسي اليابس يقالي لين رحت عن زميلاتي تديفرت
ريم وعلق براسها فكرة غرييبه : أخوك أسمه نواف
أميره ببرآءه : إيه وش فيه
ريم ((وأنا أقول الشبه سبحان الله....بس يااااع والله أن أخته أصرف )) وتبي تغير الموضوع : خخخ لا لا بس يعجبني هالأسم ...هو صغير
أميره : لا كبيييير
ريم : حسافه أحب هالأسم على البزااارين أحس يناسبهم نواف يطلعون وش ملحهم ((وبمكر خفي))وإلا على الكبار يطلع ثقييل دمه
أميره : والله لويسمع أخوي نوااف ياويلك ....عاد هو مغرور
ريم ببتسامه مزيفه : وش بيسوي يعني
أميره : بيقول أنا نواف منصور خالد الــ*** تقولين عنه كذا أجل أنتي وش تصيرين بـــ..
ريم تقاطعها : بس بس واللي يرحم أمك أكره مصالة العياال
اميره : خخخخ والله أنك صااادقه
دخلت حرمة واضح على هيئتها كبيرة بالسن : اميره روحي جيبي مهند ولد أخوك تركي من عند الرجال
اميره : أن شاء الله
وتلف على ريم : تعالي معي بنرووح ندوووره ....
ريم : هذي جدتك ...<<لزووم اللقافه
أميره : لا أمي ترا أنا قعدتها عشان كذا كبييره
تفشلت ريم وتحاول تغير الموضوع : ياكاشخ أجل أنتي عمه وخاله
اميره ببتسامه : لا انا عمه بس ....وماعندي خوات ..
ريم : صادقه والله أول أقول مو لازم أخت أحمد ولد عمي يكفي بس لما صادقت الهنوف وصارت مثل أختي عرفت كيف طعم الأخت شي ثااني...
اميره : والله أنا مالي غير نواف لأنه هو اللي فوقي على طووول يونسني ....صح أحيانا غثيث بس أحسن من غيره
ريم : خخخخخ صادقه
اميره وهي تأشر لولد صغير : مهند مهند تعال
مهند : وث تبين ....
اميره : تيتا تقول تعال عند ماما ....عشان تعطيك حلاوه
مهند : انا مابي حواوه انا لعب مع الثعيلين <<مابي حلاوة أنا ألعب مع الصغيرين
اميره : ريم أزعلي عليه شوفيه كسلان
مهند وهو زام بوزه : انا موكثلان ...اتي كثلان
اميره : طيب حبيبي تعال عشان ما تزعل ماما ....
مهند: تيب يااميله
ريم : يازينه وه ينطق اسمك ...مهندمهند هذي و اسمها ((وتأشر على أميره)
مهند ببرآءه : اميله
ريم وهي تقبص خدوده المورده من الركض : يانينك والله
يبتسم لها مهند ويروح مع أميره لأميره
.................................................. ............................................
يوم الجمعه .....بعد الصلاة
دق التليفون باللبيت ترررررررررررن تررررررررن <<حشى جرس مو تليفون خخخ
......: آلو السلام عليكم ....
ريم : هلا نعم وعليكم السلام ....
.....: ممكن أم راكان
ريم : إن شاء الله (وتعطي السماعه لأم راكان ....وراحت لغرفتها)
أم راكان : الو ياهلا ومرحبا
....: الله يحيس أقول أم ركان ...والله أني داقه أبي القرب منكم ...
أم راكان : حياك الله بس من أنتي
....: أنا ام مشعل منصور خالد الـــ******
أم راكان ببتسامه : أجل أنتي من حمولة أخي أم محمد
أم مشعل : إيه إيه وصلت
أم راكان : ياهلا ومسهلا ....
أم مشعل : والله تعرفين ولدي مشعل بيتخرج في هالصيف وبيصير دكتور أن شاء الله في مستشفى أبوه ....عاد مدحوا لي بناتكم..
أم راكان : إيه مشاء الله ....
أم مشعل : إلا ريم ...وش كبرها
أم راكان عيونها طلعت قدام ريم بتاخذ دكتور وبنتها بتقعد : اها كبر الهنوف 17 سنه
أم مشعل : مشاء الله ريم أكبر من سنها ....
أم راكان بخبث : والله الزمن اللي كبرها ياحياتي ....حتى قبل فترة بغوا يعتدون عليها ثلاثه الله يكون بعونها بس
((نزلت ريم بتاخذ لها عصير هي والهنوف ...وكانت تدند ولما سمعت كلام أم راكان أنقهرت ...وشلون تقول لناس ورجلها محذرها .....شكلها تبي تفضحني ....لا ومسويه نفسها العرافه الطيبه...الله ياخذها أن شاء الله كانها بلاء ....زاد وأنا أقول مستحيل بس هذولا الخطاب اللي جوني ....شكلها تردهم بذا الكلام ...طيب ليش تردهم وهي تتمنى الخلاص مني ..أف من ذا الإنسانه المريضه))
أم مشعل : أجل اللي سمعته صدق ...
أم راكان : ناس ما يخافون الله دخلوا عليها في البيت ولو لا أن الله أنقذها ثم أبو الجيران وإلا كان علووم <<((طارت عيون ريم بعد ألفت علي قصه ...بنت الذين))
أم مشعل وهي تحول الموجه : إيه الله يحفظ بنات المسلمين ....إلا قلتي الهنوف وش كبرها
أم راكان : إيه الهنوف رايه لثالث ثنوي
أم مشعل : إلا ما تزوجينها
أم راكان : والله إذا جاء نصيبها بخليها <<ريم((أها ...رادته عني عشان الست الهنوف ....ليش والله حرام ...اللحين الله ساق لي رزق ترده عحساب بنتها ....والله ماانقهرت حبا بالزواج بس أبي لو بنقالي يخلصني من هالجحيم والظلم اللي عايشته ))
أم مشعل : أقول ماتزوجينها مشعل بس
أم راكان : والله نسبكم يشرف يأم مشعل بس بشاور البنت وأبوها وبرد عليكم <<لفت أنتباه ريم أسم مشعل ....ثم ضحكة على نفسها .((ريم.... وش جابه أصلا عندنا ....خخخخخخ صدق من قال الحب أعمى ... لالا مو عاد حب إعجاب ...ههههه ...والله مدري شأقول قمت أخرف))
أم مشعل : فمان الله أجل
أم راكان : مع السلامه
تسكر أم راكان السماعه ......وريم تدخل الصلاة رايحه المطبخ ...........
أم راكان : كنت ناويه أكلمك أمس لكن ما كان فيني حيل بعد العزيمه..
ريم وش تبي ذي تكمل الناقص...وتكلم بتأفف : خير اللهم أجعله خير...
أم راكان : كيف تكلمين وحده أكبر منك بالهطريقه ...أنتي ماربتك أمـــ..
ريم بطفش : خلي أمي على جمب وقولي وش عنك خلصيني..
أم راكان : من سمح لك تجين بعد ما رجعتك البيت ....أ،تي مافي وجهك دم مافيه حشيمه ....أردك وتجين عندي عند أهلي...
ريم وهي تغصب نفسها على الإبتسامه وترفع سبابتها : أولا مالك شغل باللي جابني ...((وترفع الوسطى))..وثانيا عمي اللي يقول وينهى ...وهو أمرني أروح ((وبظرة قويه فيها تحدي ))يعني أروح ....
وتركتها في الصلاة وهي تسمع دعاويها ......وأنها ثقيله على الموجودن ...وكلام فاضي غيره..
.................................................. ..........................................
دخلت ريم ووجهها خالي من الحياة ....
الهنوف : ريموو وش فيك ضايق صدرك ...امي كدرت خاطرك
ريم وتبتسم أبتسامه صفرا : وفيه احد يكدر خاطري غيرها ...آآآه بس ...وشلون يقول لأحمد بوديك أمي موافقه ...وهي تقول وش جابك
الهنوف نزلت راسها وقالت : ريم أنا قلت له يقول كذا
ريم بعتاب خفي : ليش تبين أمك تهيني يعني عند أهلها
الهنوف : لا الصراحة أنا شفتك كيف متحمسه لروحه ....وبعدين أبي يبيك تروحين ....أول ماركبت أرسلت له رساله ووضحت فيها المشكله ...وهو كان قريب من البيت وجابك ...وأنتهت السالفه ...لاتكدرين خاطرك على شي ما يسوى
ريم والعبرة خانقتها : وش اللي ما يسوى ...يابنت الحلال تعرفين معنى أجي عند أهل أحد وهالأحد مو طايقني ...يعني راميه فسي عليهم ...أنا كلش ولا كرامتي ..
الهنوف وهي ما تدري وشلون تهديها : إلا صدق تعالي أخذتي إيميل أميره
أبتسمت ريم وهي تشوف الهنوف تحاول تهديها : هنوفه تدرين أنك فاشله في مواسات اللي قدامك ...أنتي شايفتني وأنا أنخذه
الهنوف : خخخ مدري شأسوي بك
ريم : خخخخ لا لا تسوين شي ...خلك زي ما أنتي عسل
إلا على دخلت أحمد : هنوف تراها تلعب في راسك
الهنوف : إلا والله ما قالت غير الصدق
أحمد : هههههههههههه إيه هين
ورجع الضحك للغرفه ....بعد غمامة الحزن اللي جت فيه ....ريم تدعي في سرها أن ربي يحفظ لها الهنوف واحمد أغلى ما عندها
.................................................. ........................................
أم مشعل تكلم ولدها مشعل
أم مشعل : ياولد ي قلت لك ريم ماتصلح
مشعل : وراه يمه
أم مشعل : صايره مشكله كبيره ...وما ودي أفضح بالبنت ..بس ماله داعي تعرف ...
مشعل : عادي إذا صرت بتقدم لها ...عادي أعرف
أم مشعل بحكمة : لا وأنا أمك في غيرها ألف ..أنا سمعت الكلام كثر عنها ويمكن تكون بريه منه ...لكن الواحد وش حاده ...وحتى أنها أنخطبت وفكو الخطبه ..
مشعل بعقل : أجل بسلامتها ....طيب وشلون تقولين خطبتي لي ..وأنتي رافضه ريم
أم مشعل ببتسامه : خطبت لك بنت عمها ....مشاء الله زين وستتنع وأخلاق ...الله يحفظها ...أنت أستخير وشف
مشعل :إن شاء الله يمه
وحب راسها وجاء طلع ............
.................................................. .....................................
على وجبة الغداء في بيت أبو راكان بعد ماأجتمع الجميع على سفرة الغداء وركان من ضمنهم....
أبو راكان : بما أن اليوم الجميع مجتمع على السفرة أحب أقولكم خبر مفرح ....سكت
أم راكان : الله يتمم الأفراح علينا ....والله وجه راكان وجه خير اليوم جيت والخبر جاء
راكان أبتسم مجامله لأمه رغم ضيقته اللي يحسها بهالبيت : الله يسلمك
أبو راكان فجر القنبلة : بكرة أن شاء الله بيصير زواج راكان وتراه بسيط عائلي جدا جدا حتى أعمامي ما يدرون عن شي ....
أم راكان o__o: من راكان لا يكون ولدي ماغيره
أشر لها ابو راكا نبالموافقه : إيه نعم ...والموضوع خالص ...
أم راكان : وش تقول أنت صاحي ....كذا بكري يتزوج من غير علمي
أبو راكان : خلاص قلت بس أبلغكم لجاء بكرة لينكم جاهزين
عصبة أم راكان : وشي هي طلعة إستراحة تقولنا نجهز بكرة ....ليش ما قلت لنا من قبل ..وإلا خلاص ما عاد لي كلمة في هالبيت ...
أبو راكان : وش أنا أقول يامرة
أم راكان : وش اللي ما قلته ....قلت تعدلي وخلك حرمه ...وتعدلت ...بس تزوج ولدي من غير علمي لا وألف لا وإن دخلت عليها ياركان لأنت ولدي ولا أعـــ...
ابو راكان : ما تفهمين أنتي ..... تعدلين يوم ...وتخربينها دوم ...أقولك خلاص يعني خلاص ...
أم راكان : لا وش اللي خلاص تراه ولدي زي ماهو ولدك أبي أفرح فيه زيك....... لا ومن زين الطبايع يأخذها من دون زواج صاحي...وش تبي يقولون الحريم عني ...أني ما اقدر احط لولدي شي سنع ....
أستحقرها أبو راكان : والله قايل طول عمرك وتفكيرك المظاهر ...في البدايه كنت مقدر عصبيتك ...لكن يوم شفته ماهمك الولد همك كلام الحريم الللي لا يودي ولايجيب ...ما أقول إلا ...(وبستحقار) ..عموما بعد الزواج بشهر بحط حفله زوارة كبيرة...((وقام من على السفرة وهو كاره الغداء))
راكان كان طول الوقت وهو ملتزم الصمت وكذالك البقيه ...بس الفرق راكان منقهر من نفسه اللي مايقدر يسوي شي ...أما البقية منصدمين من هالقرار المفاجئ .....
أم راكان لما شافت تطنيش أبو راكان لها لفت على راكان : ورك ساكت ليش ما تتكلم وإلا عاجبك الوضع ....جايب لك زبالة من برا وتبي تاخذها ....وش تبي الناس تقول عنك ....شف عمك خذ وحده وتركته وخلت له بنت بكبده..وهذا هو مات من الحره...
أحمدبصرخه : يمه أحترمي وجود البنت على الأقل ....مو تحطين حرتك فيها
أم راكان لفت على أحمد : نعم محامي الدفاع أحد طلب رايك وإلا عاجبتك فعايل عمك وأخوك
ريم لما سمعت هالكلام أنجرحت.......... يمكن تعودت على كلام أم راكان الجارح....بس هالمرة صار قدام عيال عمها فحسة بالمهانه وإللي زاد الطيين بله ....أحمد يدافع عنها وكأنها ضعيفه ....وهي أكره مالها تكون بهالموقف ...
تماسكت ريم عشان تصير قويه قدامهم على الأقل ...ناظرت لأم راكان بتعالي : أسمعي ..هذي أخر مرة اسمح لك تتكلمين عن أبوي كذا ...
وطلعت من الصالة من غير ماترد عليها أم راكان ...
قامت الهنوف وأحمد بعدها طلعوا وتركوها ..........
لفت على راكان : تكلم ...قوووول شي ..
راكان وهو قايم وطالع : والله شي مو بيدي ((وطلع وهو يسمع أمه تهاوش وتضرب أخماس بأسداس <<كانيه عن القهر ممزوج بعصبيه ^__^))
.................................................. ..............................................
اليوم الموعود السبت ....قفي إستراحة أبو راكان زي ما قال..
راكان لابس بشته الأسود .....وريحة البخور ......تروح وتجي .....ويسلم على الموجودين اللي ماتعدوا خمسه أو سته....
كلهم ..أحمد ...وأبوه ....وفهد خوييه ...ومن عمان أبوه ثنين ...صالح وأسامه...اللي أستغربوا عدم تواجد أحد من أهل العرووس.....
راااكان كااره الدنيا ومكشر ....ويحتري كلش يقضى بسرعه...
تقدم منه فهد... خطوتين وهو يقول : والله وش عليك كاش الليله معرس
راكان :هذا تسميه عرس هذا..
فهد: ركون حبيبي بعد قلبي ....وش فيك ترا انت اللي مقررأنك تتزوج ..وإلا
راكان : وهو بكيفي عاد
فهدومستغرب حالته : إيه بكيفك أجل رجال شكبرك ...شنبك خاط ..تقول هو بكيفي ...فكر ياركان خلاص أنت اللحين مقبل على حياة جديده ....لازم تكون مستعد صح لها...وأنا أعرفك قدها وقدوود بوعبد
أبتسم راكان لفهد اللي دايم معه بوقت أزماته ويخفف من هموومه ..
.................................................. .................................
عند الحريم
دلال مستحيه ومدنقه براسها وتناظر مسكتها ورد الجوري الحمر اللي يتبسم لها هو الثاني بحياء .......ويزينها الفستان الأبيض اللي صورها بشر في صورة ملاك .....
المسجل يرددح <<أي يشتغل بحماس ويهز الإستراحه هز .......^___^
وريحة القهوة اللي تعدل الراس .....تروح وتجي ....
أم راكان ..كانت متفاجأه بجمال ملامح دلال العربيه .....بس في نفس الوقت فرحاااااانة ....أن ولدها ماخذ له سعوديه......
أما الوضع عند ريم والهنوف ....إيزي يمكن مستانسين بوجود وحده جديديه عندهم .....هذا من اناحية دلال ...أما أمها ...فكانوا غير مرتاحين لها ....خصوصا من نظراتها الغريبه ....
تمت مراسم الزواج على أتم وجه .......
وجاء الوقت المرعب بنسبه لدلال ....وقت دخول المعرس عليها ....
ريم : هاه ياعرووس مستعده ....
دلال بشوية خوف : لا عادي
الهنوف بضحكة تبي تخفف التوتر : واااضح من هالنفاااضه اللي فيك
دلال : هههههههههههه
وجت أم دلال : ترا رجلك بيدخل اللحين ....(وبحزم) ماله دااعي تسوين حركات مالها دااعي ..
ريم والهنوف ناضرو بعض مستغربين ...فيه أم كذا لهجتها مع بنتها ليلة زوااجها ....رحموا حال دلال اللي هي عليه
.................................................. .................................
أرتفعت الزغاريت مع دخول أبو راكان وولده ..تغطت عجوز الشر وهي تابع الموقف ببتسامه ماكرة ما تناسب سنها .....
أبو راكان للعروس : ألف ألف مبروووك ....(وأشر لولده يتكلم )
لف راكان عليها وهو كاره الدنيا وبصوت بارد : مبروك
أكتسى وجه دلال بالون الأحمر : لله يبارك فيك
أم دلال وتسوي نفسها سنعه <<الله يكرهها : هاه يادلال الله الله براكان تراها رجلك اللحين وألزم عليك من أي أحد
دلال والعبرة خانقتها ...(في نفسها ) المفروض توصيه علي مو توصيني عليه .... ما يكفي أن مالي سند بعد ...آآآخ بس
وما حست إلا بصوت أبو راكان الجهوري يقول : وانت ياراكان خل دلال بعيونك
راكان بكئابه واضحه : إن شاء الله يبه
ريم والهنوف ........لأاحضوا توتر الجو وراكان مو سعيد كعس ما توقعوا ....
طلعوا لصالة الخارجيه ....
ريم : هنوف وش فيه أخوك وكأنه مغصووب
الهنوف : صااادقه ....(وبحالميه ..وهي تطالع فوق وتجمع يدينها مع بعض) ...توقعته يحبها وماخذها غصب عن الكل ..
ريم وهي تدفها من كتفها : الله يرجك ياشيخه
الهنوف : شيخه وإلا حصه ها ها ها
ريم : بثاااره
.................................................. ...............................
عند الرجال
العمين صالح وأسامه....واضح هم الثانين ما عجبهم الوضع ....لكن قضوا وقتهم بالسواالف..
فهد جالس مع أحمد ...
فهد : والله أول مرة احضر زي زواجكم ...الرجال كلهم سته...ههههه
أحمد :خخخخخخخخ.. وأنت الصادق ...ما فيه أهل للعروس
فهد : ليش الأخ متحمس يبي يتعرف
أحمد : لا والله بس ودي أشوف أهل العروس كيف ..
فهد : اها ...أقول بو حميد
أحمد : سم
فهد : راكان بيسكن عندكم صح .
أحمد : إيه على ما أضن
فهد : اها ....توقته يسكن لحاله ...ويصير مسؤول عن بيت وعيال
أحمد : خخخخخ... شكلك ما بعد عرفت راكان صح ....أما تبيه يصير مسؤول
فهد وما عجبته فكرة أحمد عن أخوه : لا ياحبيبي هذاك أول ....بس اللحين هو ملزم وبتشوف راكان قدها وقدود
أحمد : إلا معليش يعني ممكن أسأل سؤال
فهد : تفضل
أحمد : من متى وأنت تعرف راكان أخوي ....يعني أحسك تعزه وكأن بينكم علاقه من زمان بس أنا ما عرفتك إلا اليوم
فهد أبتسم : والله ...أنا حبيت راكان من أول ما شفته ...وحسيته مثل أخوي ...على اني علاقة مالها شهر معه
أحمد : الله يديمكم لبعض
فهد : آآمين
.................................................. ...................................
أم راكان ما خفى عليها ...... بساطة دلال وأمها وواضح أنهم مش ولا بد ....واللي قهرها زياده ...واضح أن راكان مغصوب عليها ...
أم راكان بنفسها : آآآآآخ بس لو أنه متعلق فيها كان هانت ...بس شكله هو الثاني مغصوب ...أكيد فيه سالفه ورى أبو راكان ...وإلا وشلون يزوج راكان ناس بهالمستوى المادي .....وإللي يقهر حتى أنهم مو مرة بالمجتمع ...
قطعها صوت أبو راكان : يالله وأنا أبوك خذ عروسك وتوكل ...وإذا بغيت شي دق علي
راكان : إنشاء الله ....ومشكور وماتقصر .....فمان الله
ودع الباقين وحب راسم أمه وطلع .........
.................................................. ...............................

في روسيا
لجين واقفه في مكان مغطى بالشينكو مع كل الجهات ..........كان مسااعد يترجاااها تجي تنقذه واللي حوله رجال ما في قلووبهم رحمه ....طيحووه من الطق ......وكان واحد منهم هيئته تشبه العملاق اللي لحقها ويقول لها بلهجتهم الروسيه ..
أنا بس نموته ونجي نموتك وراااه ....
طاح مساعد وشكله أغمي عليه ......تقدموا منها الرجااال ومسكوها مع زندها وهي تصااارخ وتصااارخ ولا أحد يمها ..

توقعاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااتكم
*هل بتتم زواج مشعل من الهنوف ؟؟
*وش ردت ريم ..وهي اللي تعلقت به من وهم ؟؟
*ريم مستقبلا كيف بتكون علاقتها مع أخت نواف ...ونواف لما يعرف هل بيسمح لأخته تستمر بعلاقتها مع ريم ؟؟<<سالفه مو سواال خخخخخ
*كيف راح يكون أستقبال راكان لدلال ؟؟
*والسؤال المهم ..لجين وش راح يكون مصيرها ؟؟فائدتنا
ايام الدهر ثلاثة : يوم مضى لا يعود اليك ويوم انت فيه لا يدوم عليك ، ويوم مستقبل لاتدري ماحاله ولا تعرف من أهله
تحياتي
*& السنيورة &*





للعلم :0144:: ترا نقلت هالرواية من منتدى سعوديات ....للكتابة السنيورة ...وترا الكاتبة ماتحلل أي حد ينقل الرواية إلا بسمها واسم منتدااها :060:

ثلج سايح
11-16-2009, 10:18 PM
روووووووووعه

اكملي

وياليت تنزليييييين في اليوم جزئيييين

ودمتي بخير

الرولا
11-17-2009, 09:07 AM
روايه رائعه ........كمليها الله يوفقك......

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-17-2009, 04:02 PM
تيب تيب ثواني وجذي وانزلها ^_______^

مشتاقة لعفو ربى
11-17-2009, 07:09 PM
السلام عليكم
أنا عضوة جديدة هنا
من فضلك أختى بنت أبوها ،،
هى الرواية كاملة إنتى بتنزليها هنا بارت بارت وللا هى أصلا مش كاملة ؟
الصراحة إتعقدت أقرأ روايات غير مكتملة
ياريت تردى عليا حبيبتى
وهل هى موجودة فى منتدى الكاتبة كاملة ولا لا ؟
وجزاكى الله خيرا
ربى يسعدك

strawberry 22
11-17-2009, 08:26 PM
يالله وينك تأخرتي

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-17-2009, 11:17 PM
سوري فصل النت عندي >__<

مشتااقة الروااية كااملة بس انا انزلها على اجزااء ...

ومنتدى الكاتبة ما تلاقييه لو تدشيين قوقل ماادري شنو السبب بس رواايتها كاامله

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-17-2009, 11:21 PM
!!...#@#@...!!الـجــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ الثامن عشر ــــــــــــــــــــــــزء!!...#@#@...!!
في روسيا
لجين واقفه في مكان مغطى بالشينكو مع كل الجهات ..........كان مسااعد يترجاااها تجي تنقذه واللي حوله رجال ما في قلووبهم رحمه ....طيحووه من الطق ......وكان واحد منهم هيئته تشبه العملاق اللي لحقها ويقول لها بلهجتهم الروسيه ..
أنا بس نموته ونجي نموتك وراااه ....
طاح مساعد وشكله أغمي عليه ......تقدموا منها الرجااال ومسكوها مع زندها وهي تصااارخ وتصااارخ ولا أحد يمها ..
قااااااااات وهي مرتاااعه من الكابوس ....مسحت جبينها المعرق ..وللي يشوفها يقول ماافت البوروده خير شر ...رغم أن الجو حولها بااارد جدا ...
تعبت لجين من هالكوابيس اللي تجيها ....تأوهت وهي تقلب على الجمب الثاني ...
أنتفضت مكانها ..وهي تسمع تليفونها يرن
لجين : نعم
الرجال : ماذا قررتي....هل تأتين أم نذبحه
لجين ....مو من زود حبهتا لمساعد ....بس تذكرته وهو ينقذها من ذاك العملاق ....وهو يشيل أكياسها ...وهو يتعمد يصقعها بكتفه ....وهو يقول قصته مع أخت خويه اللي تعلق فيها وكييف هرب بها بس هي أنحشت ...كانت تساعده بإتصاالااته توقعته يحب ريم ......قررت تروح تنقذه ....مو من زود المحبه لكن ..فكرة أن فيه أحد يقتل عشانها أرعبتها ...وهالإنسان قد أنقذها ...ويمكن الحلم كان له الأثر الأكبر في موافقتها....فكرة في الشرطه .... بس تذكرت يوم تقولهم و راقبوها ثلاث أيام ...وبعدين أتركواها بحجة أنها تكذب...
لجين بتصميم : ماهو العنوان ؟؟
أبتسم الرجل بعد ما أعطاها العنوان <<وش دراك أنه مبتسم ^__^
سكرت لجين بعد ما قالت له بجيك في غضون ربع ساعه
.................................................. .....................................
دخل راكان الجناح وفصخ بشته وتوجه لغرفة النوم من غير ما يقول ولا كلمه .......أستغربت دلال وحست بأنه مغصوب عليها ....إلا كارها ...بس عذرته وقالت : يمكن مستحي خصوصا أننا ما تكلمنا قبل كذا <<ياحياتي دلال للحين على أحلامها
لحقته لغرفة النوم ...وسمعت صوت مويه الحمام ...
جلست على طرف السرير ....وهي تفك تسريحتها اللي ميلة راسها من ثقلها ....وتفصخ طقمها ((ذهبها)))...
والوقت يمر ..والبنت تأمل ..................طلع راكان من الحمام بعد ربع ساعه.... وشعره كله مويه دلاله على أنه متحمم ولابس سروال السنه ...وحاط الالفوطه لعى كتوفه ومغطيه صدره .....
توجه لدولاب وأخذ له لبس مريح ..ثم نشف شعره بالفوطه ....وتوجه على سريره وتلحف ونام ...أو بالأصح تظاهر بالنوم ..
طلعت عيون دلال قداام ....كانت مخططه لهالليله بأحلام حمراء مو ورديه وبس ......أنقهرت من تصرفه
بس ما صار قدامها إلا أنها تفصخ فستانها الثقيل والعبره خااانقتها ...
دلال : خير ورااه كذا حتى ولو كان مغصوب مو يتركني كأني جدار قداامه ....حتى كلمة تصبحين على خير ما قالها ...
آآآخ بس من حضي المدعوووس <<قوة في التشبيه ^__^
وشلون بتعامل معه هذا اللحين ...... لا زم أكلم أمي أشوف وش صرفتها....معقولة تكون أمي مسويه له شي ..إيه ليش لا لا ..أمي لايربطها دين ولا خوف من الله ....بس معقولة تكون تجردت من الأمومة حتى ...لا لا
قامت دلال وتحممت....ولبست لها جلابيه ...ومشطت شعرها وطلعت لصاله تكلم أمها ..........
.................................................. ...................................
بعد رجوع عائلة أبو راكان لببيت
في غرفة أبو راكان ...
أم راكان ثااايرة أعصابها : أنا بعرف وشلون زوجت ولدك ...من ذولا الناس..
أبو راكان وهو يعلق ثوبه : يابنت الحلال الموضوع خلص ...يعني كلامك اللحين لايقدم ولا يأخر
أم راكان : عبدالله ....أنا عشت معك أكثر من 23 سنه ...أنت من النوع اللي يهمه العوايل ...وأكثر من مرة رفض خطاب يجون لريم والهنوف ...عشان عوايلهم مو ذاك الزود ...وإلي يزيد الطين بله ...أن العروس ما لها أهل حتى ..
أبو راكان يتجاهلها ويروح على فراشه ..
أم ركان تكمل كلامها : بعدين اللي وضح قداامي أن راكان مو راضي حتى عن هالزواج فليش زوجته إياه ..لو كان راضي كان هانت علي ...
أبو راكان: زوجته وأنهتى الموضوع
أم راكان : وش اللي أنتهى ...بأمكانا نصلحه ..
أبو راكان : : اللحين لين عرفتي وش بتستفيدين ؟
أم راكان : على الأقل أحاول أقنع نفسي مو كذا مثل الأطرش بالزفه ...
أبو راكان : والله القافه عندكم يالحريم ..
أم راكان : هذي مو لقافه ...هذي أسمها توضيح الأمور
أبو ركان : أبد البنت أبوها لها فضل علي وجميل كبير ...وماله فتره توفى.....وماله إلا هالبنت الوحيده ...وأنا أبي أرد هالجميل ...فقلت أزوج ولدي بنته عشان أحافظ عليها
أم راكان بعدم إقتناع : أها ..ومن متى تعرفه ما أخبرك ..تصادق من هالنوعيه
أبو راكان ياهو حبل الكذب قصير ...وبمحاولة لللهرووب من الموضوع : وهو على كل سالفه بتفتحين تحقيق
أم راكان :لا بس بسألك وهو على كل واحد يسوي لك جميل بتزوج عيالك من عياله
أبو راكان : يابنت الناس أفهمي ...هذا غير ..توفى وبنتها ما لها أحد بعد الله
أم راكان : وكل يتيمه بتكفلها أنت ..ريم وقلنا بنت أخوك معليش ...بس بنت أبليس تبلش ولدي بها
أبو راكان بطفش : أهم شي راكان موافق
أم راكان : تحسبني مغفلها ..اللي شفته اليوم يأكد أن راكان مغصووب ...ومو راضي
سحب عليها أبو راكان وتلحف ونام << هذا الأسد يقرب له ذاك الشبل <<حرفت في المثل ^__^
.................................................. ...................................
طوووووووووووووط طوووووووووووط
أم دلال مستغربه أتصال بنتها بذا الوقت وردت بقتضاب : نعم
دلال وهي شوي وتصيح : يووومااه ..
أم دلال : خير شوشفيه صوتك ورااك كذا
دلال بصياح : يمه وش أنتي مسويه برااكان
أم دلال وتغير وجهها : وش أنا مسويه بعد ...وإلا أي مشكله بينك وبين زوجك حطيتيني أساسها
دلال : وهو صار بينا شي عشان تجي المشكله ...من عرفته وهو صاد عني ما يطيق يناظر وجهي حتى
أم دلال : بلا رفاالتك ...ماتعرفين تتصرفين مع رجلك ...تتمشكلين معه وتجيني
((راكان يوم سمع صياح دلال ...قام من فرااشه وطلع لصالة ))
دلال : أصلا ما صار بينا شي .....وبعدين واللي يخليك ...خليني أعيش حياتي
(لفت أنتباه راكان (صلا ما صار بينا شي) بعد من زين الطابيع تتكلم عن أسرارنا الزوجيه ...إلا هذا أوله ينعاف تاليه ..وبستخفاف ..هه أصلا أنا حبيت أوله عشان أعوف تاليه ...ههههه وعود يدخل جوا الغرفه
أم دلال : أقول أسمعي كلامي زين ....موب أي شي يصير لك تقلبنه علي ساااامعه ((وطرااااخ))
دلال ودموعها على خدودها : ياااااااااااااا الله رحمتك ....حسبي الله ونعم الوكيل ...حسبي الله ونعم الوكيل
جلست على الكنبه تندب حضها العاثر ........
كانت منقهره من ركان وأمها ومن كل هالدنيا ....بعد فترة هدت وجلست تفكر بمستقبلها ...وكيف تتعامل مع زوجها ...كانت شاكة في أمها كيف تثبت شكها ...ثم عودت تلوم نفسها ...يمكن أنها ظلمت أمها ...
.................................................. ..............................................
توجهت للفندق المنشوود ....
ودخلته وولقته رااقي عكس اللي شافته بالحلم ....مشت لين الشقة رقم (239) ...وطقت المكان ...
طلع لها واحد ولما شاف هيئتها : الأنسه لجين
لجين : نعم أريد مقابلة زعيمكم <<ماتدري ليش بس حست هذا أنسب كلمه
ضحك الرجال وقال : تفضلي من هنا
لجين وهي تدخل وتشوف الشقه كيف راقيه ...متناسق ديكووورها مع الأثاث....
واللي قهر لجين شافت مساااعد جالس بكل أريحيه وما عليه أي أثر أو مخش ...طلعت عيونها لقدام وهي تطالعه
الرجال اللي معها جلسها بعنف : أنتظري هنا
رجال من الجهه الثانيه : لا تنظري له هكذا
لجين تناظر مساعد وتكلمه بالهجه العاميه : مسوي عمرك الفارس المنقذ وأنت والله أخون الخونه وحقييير
مساعد بدفاع : لا والله هم هددوني ...وأنا رجال يخاف على حياته بين هاللي ما يخافون الله
لجين بعصبيه وهي توقف : والله مدري من اللي ما يخاف الله ...قال أيش قال أنا أخاف على بنات بلدي ..وأحس نفسي مسؤل عنها ...(وبصرخه ) كذب .....وبعدين تعال للحين ومسمي نفسك رجال ..أنت حتى ظفر الرجولة ما مسيته..
ثارت ثايرة مساعد : أنسة لجين لد هنا وستب ...سكت لك كثييير
لجين بنظرات إستفزازيه وهي تتقدم لمساعد : نعم نعم وش بتسوي ...أسد عليا وفي الحروب نعامة ....(وبصراخ)...حتى النعامة أشجع منك ...
مساعد بيتكلم إلا سكته مسكة الرجال اللي واقف عندلجين ودفها بقوة لينها طايحه على الكنب : رجاء أحترمي المكان اللذي أنتي فيه
توها بترد عليه إلا تسمع واحد قزم طالع من الغرفه اللي جمبهم : كن لطيفا معها ياأستيشن
أستيشن :أمرك سيدي
لف القزم وناظر لجين وقال : والأن بعد أن أصبحتي في قبضتي ماذا تريدين أن أعمل بك
لجين بثقه : ولكني لم أعمل شي
القزم بهدوء مرعب : النكران لن يفيدك في شي ....
لجين تنرفزت وبعصبيه : ولكني لم أفعل شيئا
القزم بصراخ : إذا لماذا كنتي تهربين طوال المده الفائته
لجين بصوت أعلى واثق : بطبيعتي كأنسان يهرب ممن يأذيه ..(ثم بستخفاف)..ثم أنك ياهذا تعلم أن روسيا مليئه بالمجرمين
((ومساعد يتابع الموقف بكل حواسه وخايف من النتيجه))
القزم بهدوء مفاجئ : أنتي لا تعلمين من أنا ؟؟
لجين بستخفاف : لا لأسف ..
القزم بتعالي : أنا كودرن صاحب أكبر شركات الكيسي كودرن لتأمين في روسيا بأسرها ..بمعنى أخر ياأنسه لوجين أنا مديرك في العمل..
أنصدمت لجين ....ثم أستعادت نفسها وقالت : ولكن لماذا تلاحقني من مكان لأخر
الرئيس كودرن مستغرب من ثقتها رغم أنها عرفته : أضن أنك وقعتي على شروط إتفاقية الوظيفه ..
لجين : نعم وماذا في ذالك
الرئيس مستغرب من نكرانها : وأضن أنها تحمل البند الذي ينص على عدم الإساءه لأسم الشركة
لجين بثقة : ولكني لم أسئ لشركة في أي حال من الأحوال
الرئيس : هل قايمك بالأعمال الغير شرعيه لا يسئ لشركة
لجين أنقلب وجهها : آآه ووا امممم ...وثم قالت : ولكني كنت بحاجة ماسة للمال
((مساااعد أنقلب وجهه هو الثاني ...ماتوقع لجين أنها من هالنوع ))
الرئيس : وهل هذا يدفعك لقيام بعمل غير شرعي لماذا لم تطلبي سلفه
لجين :لم يخطر ببالي
الرئيس : وهل تعلمين ماهو عقوبتك
لجين وتجهم وجهها :لا
الرئيس : أن تدفعي خمسون ألف دولار ...كما أنك سوف تفصلين من الشركة
لجين : هذا كثير ...لا أملك هذا المال
الرئيس : إذا نبقيك عندنا لتعملي على مدرى سنتين من غير راتب ...كما أنه سوف يشهر بأسمك ...وستنقلين لولاية بنسك ..
لجين : لا أنا أعترض هذا كثير على مخالفتي لشرط واحد ....ثم إن بنسك مليئه باليهود
الرئيس : إذا مالحل برأيك
لجين : سوف أدفع لك المال على مدار السنتين ...بعد أن أكتب إستقالتي
الرئيس ببتسامه تنرفز : ولكن كوني حذرة المراات القاادمه
لجين : والآن ما المطلوب من هل أنصرف
الرئيس : نعم ..ولكن تذكري نحن نراقبك
طلعت لجين هي ومساعد ...بعد أن أتفقت وياهم على اليوم الموعود ...كانت تتعمد تتجاهل مساعد لأنه في نظرها خاين واخون من الخاين ...فكرة في مستقبلها ولازم اللحين تبحث عن وظيفه تساعدها في سداد مخالفتها ....
مساعد هو الثاني كان يتجاهلها ...في باله مجرمه مثل هذي وشلون بغيت اورط نفسي معها ...لولا أنها جت وإلا كنت محجوز عند ذولا ...ولا أحد داري عني...
توجه مسااعد للمطاار ........ومالقى أقرب حجز غير حجز من روسيا لدبي ومن دبي لرياض ....أخذه وجلس في المطار يبي يرجع لسعوديه بأسرع ما يمكن <<تأدب من اللي شافه ^__^
.................................................. ......................................
بعد صلاة العصر توجه أحمد للبيت بيغير ملابسه ويروح هو وسعيد لخالد الهمّال ...اللي قاله سعيد عنه
............
بعد ما وصل سعيد وأحمد البيت طقو الباب <<أجل وش بيسوون خخخخ
طلع لهم يوسف : هلاااااااا يالله أنتحييهم
أحمد وسعيد : الله يحيك ويبقيك ..
يوسف : تفضلوا
أحمد : يزيد فضلك ...بس معليش يوسف مستعجلين ناد خالد أخوك
يوسف : فنجال قهوة مو ضار
سعيد وهو يبتسم : أقول يوسف ...أستعجل الله يرضالي عليك ..تكفى
يوسف يوم شافهم ملزمين قال : أجل ثواني أناديه لكم
أحمد : خذ راحتك
دخل يوسف البيت مسرع ....
.................................................. ................................
أم تركي : أميره يا أميره
أميره من فوق : سااااااااااااامي يوووومااااااااااه
أم تركي : سمي وهي بمكانها ..تعالي أبيك
أميره : جايه جايه
أم تركي : وجه أنشال العدو أمشي ..تعبت ركيباتي وأنا واقفه أنادي
أميره بعد ما نزلت : سمي وش بغيتي
أم تركي : رقيتي الأغراض اللي قلت لك علبيها
أميره : إيه
أم تركي : وحمستي القهوه ...اليوم بيجي تركي وعياله ..
أميره : خليت ميري تحمسها ..بس أشرفت عليها
أم تركي : إيه بعدي والله ببنتي ...إلا مير ...صليتي وأنا أمك
أميره : يس
أم تركي : وقومتي أخوك نواف يوم أني قايلتلك
أميره وهي تضرب دمجتها : يوووه نسيييت <<دمجه سبق توضيحها ^__^
أم تركي : الله يغضب على الظالم روحي له قوميه
أميره : بس يمه مايطيع يقوم برااحه ....
أم تركي : ريضه تكلمين بعد روحي قومي أخوس يمال الصلاح
أميره وهي رايحه ت إنشاء الله يمه
.................................................. ..........................................
خالد وهو يعدل ياقته : ياحيا الله من جانا تفضلوا تفضلوا
سعيد : معليش خالد ...والله مستعجلين
أحمد : هلا خالد ....وش أحوالك أن شاء الله تمام
خالد : بخير يمال الخير ..وأنتوا وش علومكم
أحمد وسعيد : بخير الحمد لله
سعيد :خالد جيتك اليوم مع أحمد عشانك كلمتني وتقول عندي دليل قوي ضد قاتل فيصل
خالد : إيه والله ...أنا عندي مقطع فديوا عن الحادث
أحمد : كيف ؟ من وين جبته؟؟
خالد : أنت تعرف رائد خويكم ما شاء الله لعبه كويس..... يعجبني.... وجيت اصورة ...إلا وصار اللي صار ...
أحمد : يعني أنت صورت المشهد كامل
خالد : تقريبا لين ركبتوا فيصل السيارة
أحمد بفرحه: أجل أرسله لي
خالد وهو يطلع جواله n79: وش بلوتوثك
أحمد : دنيا غريبه جمعتنا أغراب وفرقتنا أحباب
خالد : اها
أحمد وهو يصافح خالد : مشكور وما قصرت
خالد : العفوا ما قمت بغير الواجب .......
سعيد : بس ترا يمكن يحققون معك في الموضوع لأنك مصور ...يعني يتأكدون
خالد : وان برأس الخدمه بروح لهم
سعيد : والله تعبناك معنا
خالد : لا ولو ...الله يرحم فيصل هذا أقل شي نسويه له
أحمد : جزاك الله خير
ودعوا بعضهم ....وأحمد وسعيد ناوين على قاتل فيصل نيه
.................................................. ................................
دخلت الغرفه وهي ماتشوف إلا الظلام بفعل السجاادة اللي معلقها على الدريشه عشان تحجب الشمس ....لين توصله ستارته اللي طلبها .....أنتفضت أميرة من برودة الغرفه .....وشغلت المبات ...ويالالهول ...ماذا ترى ...غرفة معفوسه ...مقلوبه فوق تحت ...مشت مأنتبهت وصقعت رجلها في حديد السير (آلة الرياضة) اللي صار شمااعه لثياب مع مرور الوقت ...وناظرت التسريحه اللي مغطيه بكومة أوراق وملفات من بعد لجامعه ...وفقهم الابتوب وسيديات والجزء الثاني من التسريحه كومة أسلاك ...جت وجلست على الكومدينه اللي جمب راسه ..وهي الثانيه ملياانه ...كاس نصه مويه ..وحبوب بندوول ...وجل مفتوح غطاه ..وكريمات لشعر ...ونظارته الشمسيه ...وساعته لورلاكس ...ناظرت الأرض اللي مالها ملامح بفعل الثياب الوسخه المرميه بكل مكان وبعض البدل والملابس الداخليه .......
أنقرفت وهي تقول : هذي غرفه وإلا مغاره مهجووره..
لفت على نواف تكلمه اللي كان منسدح على السرير وشعره المنكوش مغطي ثلاثة أرباع راسه ....واللحاف كان على بطنه وصدة وفخووذه ....وما تسمع منه غير همهمات غير مفهومه
قربة من أميرة : نواف قووم صل ...ترا صلوا
نواف : همممممممم << ياشين تقويم النايم أف ^__*
أميرة بصرخه : نواااااااااااااااااااااااااااااااااف قوووووووووووووم
نواف وأنزعج منها : طيب طيب
أميرة : بتقوم وإلا شلون
نواف : خلاص أطلعي وسكري الباب بقووم
أميره : لين طلعت بتقوم
نواف : إيه
طلعت أميرة وتوجهت لأمها : يوماه ترا نواف ما قام حاولت فيه وقال أطلعي
أم تركي بعصبيه : وش تقولين ...تراه بذمتس ...روحي قوميه ولا تجين إلا وهو قايم <<ياشين هالأمر يموت حيلي لين قالوا لي كذا ^__*
عصبت أميره وهي رايحه لنواف: ياالله من الأدمي نومه ثقيييل
دخلت غرفته وهي ناويه بهجوم غير شكل *__^
طفت المكيف......وسحبة السجادة اللي يالله يالله ثبتت .....ثم سحبة اللحاف ....وشغلت الساعه الخرااش ...ورشت عليه مويه بااارده <<أنوااع الإزعااج
قام نواف وهو مرتاع ....ولما شافها تضحك عصب ولحقها : والله لوريك يالحيـ*****
أميره بضحك : تستاهل ما تقوم براحه
لحقهتا نواف وهو يهددها : هين والله لو أمسكك أن تشوفين ..
أميره وهي تركض مع الدرج : يوووووووووووووووووومااااااااااااااااااااااااااااه يوووووووومااااااااااااااااااااااااااااه
أم تركي جت مرتااعه : وجع وجع ..وش هالصراخ
أميره وهي تتوزى ورى أمها : يمه شوفي نوييف أقومه لصلاة يجي يطقني
نواف وهو توه داخل : نويف بعد هاه
أميره بمكر : يمه تراه ما صلى
أم تركي معصبه : مابعد صليت
نواف : لا والله بس هــ..
أم تركي : الله لا يبارك في العدوا هذا أبليس فوق راسك ...رح صل جعل العدو الصل <<هذي دعوه دايم تقولها أمي ^__^
راح نواف وهو يتوعد أميره بعيونه
أم تركي : أميره ترا جوالك تو ران <<أي أحد متصل عليك <<حشى والله لو أنهم وش مايفهمون خخخخ
أميره وهي تشوف الجواال :وااااااااااااااااو ريمي
وتعاود الإتصال إلا بصوت ريم المرح يجيها
ريم : أرحب ياولد
أميره : ياهلا بالطش والرش والبيض المفقش
ريم : ممكن أميره المؤدبه
أميره : معك الأميرة أميره
ريم : ههههههه الله يرجك يأختي ...وش فيك اليوم مخرووشه
أميره : لا بس توني حايسه نواف ومنكده عليه عيشته
ريم : هههههههه ليش
أميره : جالسه أقوم يصلي بطرق فعاااله
أم تركي تكلم أميره بصوت واطي بس سمعتها ريم : وجع أنشال العدو ..لا تتفرين على أخوك قدام النااس
أميره :ههههههههه يمه عاادي حتى ريم أعظم مني
ريم : ههههههههه لو سمحتي لا تخربين السمعه
أميره : أوخص يالسمعه ...هههههه مايمديني أنا
ريم : شفتي خخخخخ
أميره : هههه إلا بجد وراك متصله علي
ريم : يمال معدنيب قايله اللحين مشتافه لك تقولين وراك متصله << يمال معدنيب مثل بمعنى كش عليك <<على كيفها خخخخخ
أميره : اها هكزا إزا ....إلا صدز ورى ما تسيرون علينا بكرة ....مو تقولين أنتم في نفس حارتنا
ريم :إيه بنفسها ...بس والله ياصقيدتي مأضن لك ...لأنه مافي أحد بيجيبنا
أميره : قههر وش ذا
لريم : إلا أنتي اللي سيري علينا
أميره : بشاور الوالده وأشووف ...((ثم ضحكت وقالت )) ماعندي وقت ما صدقت تعزموني
ريم : خخخخخخخخخخ عادي خذي راحتك
أميره تكلم أمها : يمه تقول ريم داخلتن على الله ثم عليك
ريم : ماهيب جيه ذي خخخخ
أم تركي بعفويه : اها وش تبي
أميره : تقول خلي أميرة تجي عندنا بكرة
أم تركي : ريم بنت مين
أميره : يمه تذكرين أم راكان اللي رحتوا أنتي وياها ويابعض الحريم تنفسون هذيك الوالده
أم تركي : ريم بنتها
أميره : لا بنتها الهنوف ...وبنت أخو رجلها ريم ...وهم يبوني أجيهم
أم تركي : والله مدري عن أخوانتس كانهم بيودوس
أميره : يمه ترا بيتهم قريب في حارتنا
أم تركي وهي تأشر براسها : إني خابرته <<بمعنى أعلم ^___^
أميره : يمه تراها تقول تكفين اول مرة أطلبك
ريم : أما الفقش عنك ماشي
أميره : خخخخخخ هاه يمه وش قلتي
أم تركي : بشوف كان أحد بيجيبنا جينا
أميره : تمت الموافقة المبدئيه ...وباقي عاد الجهات الرسميه ..خبرك عاد
ريم : أجل نشوتك على خير
أميره : ههههههه يالله أجل سلااام
.................................................. ....................................
توجهت لسفارة السعوديه ...
ودخلت تقابل أحد موظفيها وتطلب منهم تقابل الرئيس المسؤوول
دخولها بعد ربع ساعه
لجين : السلام عليكم
المسؤول : وعليكم السلام ...نعم أختي بغيتي شي
لجين :الحقيقة أنا أبي أتوظف هنا في السفااره
المسؤول : نعم ...بس اللحين مو مجال توظيف
لجين : أنا بحااجة ماااسة للفلوس يعني لو أطلب منكم تسليف بتواقفون
المسؤول : ليش شتبين بها
لجين قصة عليه القصه ....وأنها متورطه اللحين ولازم تدفع لهم المبلغ المناسب ..وعلمت معاناتها ..في أن مالها أحد ترجع له
المسؤول : شوفي أنا تعاطفت معك بشكل كبير بس مو معناته أني بحطك بأي شي ...وأنا ما أوعدك ...بس بحاول
لجين بفرحة : مشكوور وما تقصر أردها لك أن شاء الله
المسؤول : طيب ممكن تعطينا عنوانك ورقمك عشان أتواصل معك
لجين : تفضل ...وأي شي لازم أجبيه علمني
طلعت من عند المسؤول بعد ماعلمها بالأوراق المهمه اللي لازم تحضرها ..
.................................................. ....................................
أشرقت شمس جديده على الرياض ...
دلال بعد ما صلت وصفطت سجادتها ...سمعت صوت الباب يصك
أكيد هذا راكان .....هذا حاله يرووح اليل كله ولا يجي إلا على وجه الفجر....مر من عند دلال وكالعادته تجاهل وجودها ...بس هالمرة وقفه صوت دلال
دلال : ممكن أخذ ثواني من وقتك الثمين
راكان وهو معطيها ظهره حتى ماكلف عمره يلف عليها : نعم بغيتي شي
دلال : إلى متى وحنا على هالحال ...
راكان : موقفتني عشان تقولين كذا بس
أنقهرت دلال من رده الا مبالي : وليش تحسه موضوع غير مهم
راكان وسفها وكمل طريقه : أحسب عندك سالفه
دلال وفاض بها الكيل قالت له بصوت وقفه مكانه للمرة الثانيه:...ليش تزوجتني ..وأنت ما تبيني ..
راكان : أنا مو ماأبيك أكره يوم لي يوم شفتك ....وإذا على الزواج فلازم أتزوجك
دلال خلاص العبرة خانقتها من كلامه ...وفي نفس الوقت منقهره منه .....يرمي الكلام في وجهها وكأنها عبده عنده ...واللي قهرها أنه أول مرة يكلمها ..وكذا أجل وش ...بعدين كيف بيكون الوضع ..أرعبتها فكرة أنها تستمر باقي حياتها كذا
راحت وقابلة وجهه وصارت تتكلم بهستريا وتضرب على صدره : ليش لازم تتزوجني ...مسوي نفسك الكريم اللي يساعد الناس ...وأنت أصلك لئيم ....تتزوجني عشان تذلني ..حراام عليـــ..
ماوعت إلا براكان يمسك يدها بأقوى ماعنده ويدفه لين طاحت على الأرض ورفع سبابته بتهديد : أسمعي يابنت الناس ...حدودك ألزميها ولا تعدينها ..(وبصرخه) فاااهمه
تركها وتوجه لغرفته ....
أنكمشت دلال على نفسها ...وي تبكي حالها ....وتلتجأ لربها ...كرهت راكاااان ....شوه الصورة اللي كانت راسمتها عنه طول ليالي الملكة ....توقعته هذا الحنون اللي بطلعها من جحيم أمها .....وبيصارع الحياة اللي ظلمتها كثيير ...
قررت تتجاهل راكان مو عشان تحقره لا خوفا منه...
.................................................. ....................................
توجه أحمد وسعيد ومعهم أبو فيصل لمركز الشرطه
ودخلوا على الظابط المسؤول عن قضية فيصل ......
أبو فيصل : السلام عليكم
الظابط : وعليكم السلام
أبو فيصل : بخصوص قضية فيصل جبنا لك اليوم دليل قوي ضد القاتل
الظابط : اللي هو
أبو فيصل : هذا طالع عمرك مقطع فديو للحادث
الظابط : ومن اللي مصورة
أبو فيصل : أنت عارف ...أن العيال قبل الحادثه كانوا يلعبون كورة ...وهذا واحد من الجيران أسمه خالد الهمّال
الظابط للعسكري : سجل أسمه ....(ويناظر أبو فيصل) ..أيوه كمل
أبو فيصل : وكان خالد يعجبه لعب رائد ...وكان يصور اللعب وصار الحادث ..وأنت من خلال المقطع بتشوف
الظابط : اها طيب ممكن المقطع
وبعد ماشاف المقطع ....
الظابط : اللحين وبوجود دليل قوي و3 شهوود بأمكانا القبض على المتهم
أحمد فرحان : يعني لقيتوه
الظابط : المتهم أسمه عبد الرحمن سعود الــ****** .....درس في الترم الأول في الثانوية الي تبع مجمع فيصل ......وأنتقل الترم الثاني ......وكان على خلاف مع فيصل .....وهدد فيصل على مرآ كثير من الطلاب ....عمرة 22 سنه عاد أكثر من سنه في المتوسط ..
أحمد : مشكوورين والله يخليكم ذخر للبلد
الظابط : ماسوينا غير الواجب
سعيد : طيب متى بتحكمون عليه
الظابط : ياليت بكرة تمرونا عشان نحدد الجلسه بالمحكمة
أبو فيصل :إن شاء الله
طلعوا وهم مأملين بخير إن شاء الله ...
.................................................. ....................................
وصلت الطيارة بسلام للعاصمة السعوديه (الرياض) <<يافديتها وه بص
نزل مساعد وأول ما جاء باله راكان راح لصالات الخارجيه ...وهو يتصل عليه جاه صوت راكان
راكان : هلا وغلا ومرااحب ....وينك يارجال أشتقنا لك
مسااعد ببتسامه : وأنا أكثر ...وش أخبارك وش علومك
راكان : بخير وصحة .. أنت وش أخبار روسيا عندك
مسااعد : والله فااتك ..تعرفت على وحده شي ..لا وسعوديه ..بس تخيل إجراام هالبنت ..والله مو على شكلها
راكان بملل : للحين وانت على البنات ..ما مليت ياخوي من لعب العيال هذا
مساعد : خخ تعودنا(وبمحاولة لتغير الموضع)إلا ماشتقت لي ...أنا عن نفسي مشتاق لك ...
راكان: واضح أكثر من رحت ما كلمتني ولا مرة خخخخخخخخ
مسااعد : هههههه صح ماكلمتك بس كنت دوم على البال
راكان : إيه طيب هههه
مساعد :وش اللي إيه طيب والدليل أني مشتاق لك بجيك اللحين ..أنت وينك
راكان : أقول أعقل يارجال خلاص صدقتك مشتاق لي
مساعد : وينك اللحين
راكان : من جدك ....اللحين أنت وينك
مسااعد : أنا في الرياض ..ومشتاق لكشرتك
راكان : والله كنت ناوي أرجع للبيت ...بس بما أنك جيت خلنا نروح للكفي
مساعد : ما غيره اللي نجتمع دايم فيه
راكان :إيه ...وبعرفك على واحد يحبه قلبك
مساااعد : لا عاد متى تعرفت عليه
راكان : من شهر تقريبا .. اسمه فهد بس والله شنب <<أي رجال سنع
مساعد: كفو والله
راكان :إي والله أنه سناافي
راكان : أجل ألقاك هناك
مساعد :سي يو
.................................................. ........................................
تمشي بالشارع وهي تدورعلى وضيفه جديده .....رن جوالها جوى شنطتها ...
ودخلت يدها تدور في الشنطه اللي معفووسه فوق تحت ......
طلعت جوالها وشافت رقم غريب .......
لجين : الو
الموظف : معك السفارة السعوديه ...السلام عليكم..الأنسه لجين
لجين : نعم
الموظف : ممكن تتفضلين عندنا اليوم
لجين : إن شاء الله
وفي غضون عشر دقايق إلا وهي واصلة مقر السفاره
دخلت على المسؤول اللي تفاجئ من سرعتها
لجين : السلام عليكم
المسؤؤل : وعليكم السلام ...أنسه لجين لقيت لك وضيفه عندنا ...بثلاثه ألف دولار ..
لجين : موافقه ..بس وش طبيعة عملي
المسؤول : بس قبل لا أقولك عن العمل وكذا في شرط لازم تلتزمين به وهو مو خاص بالعمل
لجين : يعني شرط شخصي
المسؤول : مو شخصي شخصي بس يعني بما أنك تشتغلين هنا يعني تمثلين الدووله السعودية ..بمعنى لازم تلبسين الحجاب ولبسك يكون محترم..
لجين : اها ...هذي أمرها سهل ...
المسؤول : لا أنا ماأبيك تلبسينه كواجب في العمل ....أبيك تحتسبين الأجر فيه <<تتحجب وتحتسب الأجر هزلت خخخخخ
لجين :طيب ماقلت لي طبيعة عملي
المسؤول :أولا أنا مديرك سليمان عبدالعزيز الـ**** ...وثانيا بما أننا عندنا نقص في المترجمين للغة الروسيه ...لذا بتكونين مترجمه لنا ...وتواجدين على الدوام
لجين بحماس : إنشاء الله بس متى أبدء العمل
المسؤول خالد : من هاللحضة
لجين O__O: اللحين
المسؤول خالد بصراامه : وعندك مانع
لجين : لا أبدا طال عمرك
المسؤول خالد :بس قبل روحي غيري ملابسك ..وأبدي عملك
لجين : إن شاء الله
.................................................. ..............................
دخلت وتلفت في الكفي وشاف راكان رافع راسه وسرحاان ...أبتسم وتقدم له ..
فهد : أوهوه ...شكل الرجال مو يمنا ..في وادي ثاني
راكان بعد ما أنتبه له : خخخخخخخخخخ الله يرجك ..وش دعوة معك معك
فهد : لا النفسية اليوم أوكي ... مادرين الزواج كذا كان زوجتك من زمان
راكان وكشر ماعجببه الوضع :أقول غير الموضوع ...واللي يرحم أمــ(ن) جابتك
فهد لاحض تكدر خاطر راكان فما حب يضغط عليه : ألا جد من خويك اللي اليوم بيجي ...
ابتسم راكان : إيه خويي مساعد ...والله هالولد شي فضيع ...متعرف عليه بالجامعه
فهد ببتسامه :شوقتني أشوفه ...
إلا بمساعد يقطع عليهم جلستهم : راكان أشتقت لك يأخي ..(وبعد السلام بالأحضان لف مساعد على فهد ببتسامه تغطي خبثه)
مساعد بمفاجأه : أنت فهد ...ياهلا والله
بعكس فهد اللي كانت إبتسامته باارده : هلا هلا ...أخبارك من زمان عنك
راكان متفاجئ : تعرفون بعض من زمان
فهد ببتسامه خاليه من أي مشاعر : إيه دارسين المتوسط مع بعض
مساعد : كنا أخويا بالمتوسط
راكان : لاااه مشاء الله ...وأنا باز بعمري على بالي معرفكم بعض
ضحكوا كلهم : ههههههههههههههههههههه
ومرة ساعة نص على السوالف والضحك ......بعدها جاء مساعد أتصال عاجل.... وأستأذن ورااح ..
فهد : أقول راكان كيف تعرفت على مساعد
راكان : أبد والله الترم الأول بالجامعه كان معي بنفس الكلاسات ...ونفس المحاضرات ...فتخاوينا
فهد : اها
راكان بستفهام :إلا أنت على أنه خويك ما فرحت فيه ... أحسك مو مرة معه
فهد : وأنت الصادق ما أطيقه ...
راكان : والله واضح عشان كذا ساكت طول الوقت ...
فهد : راكان...أنا مخاويه ثلاثة سنين عافره وخابزه ...أنصحك تتركه
راكان بهياط : مو عاد لهالدرجة يارجال
فهد : راكان والله مساعد خبيث ..تراه ماينطاق ... أنا كانت لي تجربه معه مريرة ..
راكان : يمكن كرهته عشان اللي صار بينكم
فهد : مو عن كذا ...بس تراه والله مو رجال كفوا ..وأنت بكيفك ...وكانك بتانديه مرة ثانيه قلي عشان ما أجي
راكان : لا تصير حساس يارجال..
فهد : يبن الحلال المؤمن ما يلدغ مع الجحر مرتين ..
راكان يغير الموضوع : اها إلا ماقلت لي وراك ما رحت لشرقيه مو تقول اليوم زواج واحد من معارفكم
فهد : إيه بمشي بعد اللحين على الساعه خمس ونص
راكان وهو يناظر ساعته : أجل يالله يالله يمديك
فهد : والله أنك صادق ..أجل أشوفك على خير ..
راكان : على خيسر إن شاء الله
فهد : هاه قبل لا أروح لا وصيك خلك حذر من مساعد ..ترا ما يومن شره
راكان : خخخخخخخ شكلك حاقد عليه ..بس أبشر
فهد ببتسامه: يالله أجل مع السلامه
راكان : مع السلامه
ودعوا بعض وطلعوا كل واحد راح لسبيله....فهد وتوجه على طول لشرقيه...بينما راكان أحتار وين يروح ..أول كان يروح للإستراحه ..بس اليوم أحمد قاله بيروح لها هو وأخوياه ....كان يحس بصداع فضيع ..فما صار قدامه غير الفندق يتوجه له ...
..بعد ما دخل الفندق ...ودخل جناحهم سمع صوت طلع كل شياطين الأرض على راسه ..ودخل بوحشيه بعد ما شرع الباب بأقوى ما عنده <<شرعه فتحه بقوة من غير سابق إنذار
.................................................. ......................
في بيت أبو راكان
الهنوف : ياربيه وش ذا الطفش ...(وتلف على ريم اللي جالسه معها بالصالة ) ..إلا جد مو قلتي أميرة بتجي وراها ما جت ؟
ريم : حبي لها ...مسكينه ..دقت علي اليوم تعتذر تقول جو حريم عند أمها ..وبتجينا بكرة أن شاء الله
الهنوف بخيبة أمل : اها ...
ريم : هنوفه ما جعتي .....
الهنوف وهي تبتسم : إلا والله ميت جوع ...ماذا عنكي ؟
ريم : عصافير بطني تزقزق
الهنوف وهي تقوم : أجل هجووم على الخيمة
ريم بكسل : وش نسوي فيها
الهنوف بمكر : اليوم شفت أحمد داخلها ...ومعه مالذ وطاب
ريم وهي تنقز ورااها : واااااااو هيابنا
راحوا ركض للخيمه ...وفتحوها ...إلا يشوفون الشبسات والشكلاته عن التلفزيون
الهنوف : واحبيله أوخيي جايب ميو ميو داري أني احبه
ريم بضحكه : والله ما درى عن هوى دارك
وتتوجه ريم تفتح الثلاجه وتاخذ سفن : هنووووووووف شوووووفي جايب أسكريم ساندويش الله
الهنوف : جيبي لي معك سفن
أخذت ريم السفن ولفت على الهنوف ....اللي كانت جالسه عند الأكياس بجلست القرفصاء وتجمع لها ...
ريم : ههههههههههه وااضح أنك جاايعه
الهنوف : إلا ميته جووع
شالت الهنوف الأكياس........ وريم أخذت السفن آب وجت طالعه
الهنوف : على وين يابعدهم
ريم : لا يكون ناوية بتجلسين تاكلين هنا
الهنوف: إيه والله أونس
ريم : لالا أنا مالي دخل فيك يجي اللحين أحمد يطين عيشتنا
الهنوف : خخخخخخ لا والله أنا اللي سمعته من أحمد أنهم وأيا أخوياه بسهرون في الإستراحه .
ريم ببتسامه واسعه : أجل السهره صباحي
الهنوف : يابعد قلبي ريم تفهمني
ريم بضحكه : هههههههههه
وتتوجه ريم لتلفزيون إللي عبارة عن شاشة عرض بلازما تتصدر المجلس ...
ريم : هنوف تعالي نشغل الدفيدي
الهنوف : لا والله بنبش لابتوب أحمد قبل <<لقافة الخواات
ريم : بكيفك أنا ببدا مو تجين بالنص وتعيدين
الهنوف مطنشه ريم وهي تفتح مجلدات أحمد ....وعيونها على الشاشه
.................................................. ....................................
صلت دلال المغرب ...وجلست تقراء قران ....
من بعد موقفها مع راكان كااانت تتحاااشاه بشى الطرق ...قالت بعيش زي ما أبغى من دونه ....وراكان كان مو أحسن حال منها .....أصلا هو مطنشها من البدايه ...
وهي منسجمة بالقراءة ...,صوتها الخاشع يملاء أركان الجناح ....سمعت صوت قوي من وراها جهت الباب .......
وتوها لافه ....ماشفات غير راكان ينقض عليها زي الوحش...
صرخة دلال : اااااااه .....خير ..بسم الله الرحمن الرحيم
راكان وعيونه محمرة وصوته يروع : سكري فمك ولا أسمعك تقرين مرة ثانيه
دلال خافت منه وهي تقول : مو شغلك ...قلتي لا تدخلين في حياتي ماتدخلت ..وأنت بعد لا تدخل
هدئ راكان وبعد عنها ......
دلال من الروعه ناسية موضوع أنه يكون منسحر ...فعودة تقراء آية الكرسي .....
ولف عليها راكان وطب بكامل جسمه عليها وعيونه يزيد حمارها ...وصوته يرتفع ويخشن : خلت لك سكري فمك
دلال ....ذكرة أنه مسحور ... وصارت تقرء وهي تصيح وهو منزعج منها ...
حط يده على فمها وأنفها وسكرهم بأقوى ما عنده ......دلال تأشر له بعلامة النفي ..يعني مانيب متكلمه .......وجهها بدى يحمر وعيونها طلعت من مكانها ...لكن هو ضنها تعاند فجن جنونه ....وحط يده على رقبتها وخنقها ....وهو يضغط عليها ...وهي تحاول تفلك منه وتطلع منها صرخاات مكتمه ....وراكان الشيطان معمي عيونه ....ضل فترة وهو ضاغط عليها .....زرق وجهها.............جسم دلال الضعيف ما تحمل ثقل جسمه .....بدت دلال ترتخي بين يدين راكان ......
توقعااتاكم


*لجين ..ووضيفتها الجديده ....وكيف بتكون حياتها ؟؟وهل بتسدد دينها في الوقت المحدد؟؟
* أم راكان تدور على سر الزواج ..هل بتعرفه ..وهل بيكون لها دووور فيه؟؟
* مساعد رجع لراكان وشره لايزال فيه ..كيف بيكتشف راكان خبث صديقه .؟؟
* هل بيسمع راكان بوصية فهد وبيترك مساعد؟؟
*أميره شخصية جديده في القصه ...هل بيكون لها دوور فعال في القصه؟؟
* قضيه فيصل بدأ يدخلها النور ....كيف بيكون الحكم ؟؟
* أول زيارة لأمير في بيت أبو راكان ..وش راح تكون إنطباعاتها؟؟
*والسؤال الأهم ........وش مصير دلال ...وهي في يدين راكان؟؟
فائدتنا
لا تستحِ من إعطاء القليل فإن الحرمان اقل منه



تحياتي
*& السنيورة &*




أعييد وأكرر ...
لأني أخااف حد يااخذ الروااية ترا الكااتب ما حللت أي حد ينقل الرواية وجذي ..... إلا باسمها واسم منتدها ..اللهم بلغت اللهم فأشهد :036:
كل واحد واماانته عند ربه

ثلج سايح
11-18-2009, 06:43 AM
تسلمي ياحبوبه

وبما انه كامل ياليت تنزلين كل يوم جزئين

والله حبيت الروايه مره

ودمتي بخير

عـود آذان
11-18-2009, 03:47 PM
...

صدق و الله إذا كانت كاملة نزلي جزئين كل يوم

و رجاءً لا تحطين ألوان فاتحه يستحسن لو يكون أسود الخط

و تقبلي خطمت

..................................................


عود آذان خطمت من بذا(^_^)

...

strawberry 22
11-18-2009, 08:04 PM
كمليها تحمست

عيشآلك!
11-19-2009, 02:42 PM
بلييييز بليييييز بلييييييز كمليهااااا:043::043:
تحمسست ماااراا نزليه اليوووم ..:043:
الله يعطيك الف عاااافيه ..:ق0:
روووااايه جووونـنآآآآن:ق0:

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-20-2009, 04:19 AM
دقاايق وأنزل الباارت الي بعدوو

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-20-2009, 09:45 AM
!!...#@#@...!!الـجـــــــــــــــــــــــ التاسع عشرــــــــــــــــــــــــــــزء!!...#@#@...!!
حط يده على فمها وأنفها وسكرهم بأقوى ما عنده ......دلال تأشر له بعلامة النفي ..يعني مانيب متكلمه .......وجهها بدى يحمر وعيونها طلعت من مكانها ...لكن هو ضنها تعاند فجن جنونه ....وحط يده على رقبتها وخنقها ....وهو يضغط عليها ...وهي تحاول تفلك منه وتطلع منها صرخاات مكتمه ....وراكان الشيطان معمي عيونه ....ضل فترة وهو ضاغط عليها .....زرق وجهها.............جسم دلال الضعيف ما تحمل ثقل جسمه .....بدت دلال ترتخي بين يدين راكان ......

بعد فترة أستوعب راكان وش مسوي .... بعد عنها ...وشافها طايحه من غير حرااك ......خاف لا يكون سوى بها شي ....جلس جنبها وهو يصحيها بشويش...
راكان والخوف ماخذ ملامح وجهه : دلال ....دلال.....(وبصوت واطي ) ..أنا وش سويت وراني كتمتها كذا ...يالله
راكان والشيطان يوسوس براسه لما شافها بارده وما فيها أي تجاوب..(أنت قتلت دلال ...مو ذنبها أنك ما تبيها )...صرخ بصوت عالي : دلال ....دلال ...
قرب منها وخر شعرها عن وجهها .....وشاف منظر مروع بالنسبه له .........
وجه دلال كان ازرق من الكتمه ...وعيونها مسكره ....وشفيفها زرقاء .....وخشمها أحمر....هذا غير الخدوش اللي على رقبتها ....قام عنها ركض وتوجه للمطبخ وهو مافي باله غير أن دلال ماتموت...وجاب لها مويه بارده ....وشالها وحطها على السرير ...وجّه المكيف عليها ....وبدا يسمي عليها ويغسل وجهها بمويه بارده ....
وهو طول الوقت يقول :دلال ...تسمعيني ...دلال ....
سمع همهمات .....قرب منها ...لينها تقول ....حسبي الله عليك ..حسبي الله عليك
بس هو حس أنها على قيد الحياة .......حضنها بأقوى ما عنده ...وهو يحمد الله من الفرحة....
دلال للحين وهي بين الغيبوبة والفواق .....أخذ راكان الموية وشرّبها ....ومسح على وجهها ....أستردت دلال نفسها وزان لون وجهه ... لفت وشافت راكان جالس عندها وأستغربت الخوف اللي واضح في عيونه ......تذكرت اللي صار لها ..
سألها راكان بقلق واااضح : هاه كيفك اللحين .....
ناظرته دلال وهي للحين مو مستوعبه اللي يصير راكان يسألها عن أحوالها وجاوبت من غير شعور : هاه الحمد لله
راكان وهو يزفر براااحه : الحمد لله ...يعني ما تحسين بشي
دلال : لا لا الحمد لله
راكان : اها ..(وبخجل ) وأنا اسف على اللي صار.........(وجلس عندها شوي ....ثم قام بيطلع )
دلال الإستغراب ملجمها ..... للحين وهي تستعيد الموقف اللي حصل لها ......تقراء القران ...وفجأه يتهجم عليها راكان ....ثم يعود يهديني وخايف علي....لا والأدهى من كذا يتأسف .....وكأنه شي غصب عنه ....
دلال : مو معقله يتأسف مرة وحده .....بس من جد شكله مسحووور ....إلا أكيد مسحوور .....لازم ألقى وقت أفهمه مو معقولة يجلس كذا مو دااري عن نفسه
.................................................. .................................................. ..
راكان بالصالة .......
راكان ...مستغرب من نفسه ....في لحظة حس أن نفسه مو ملكه ....بدون وعي لما شاف دلال تقراء تهجم عليها ........وما حس إلا وهي على حافة الموت...
راكان : يالله ....كيف أتهجم على حرمة أضعف مني ....مو معقولة مهما كان ...ما انزل عن مستواي ....آآخ بس ....من جد أرتعبت ..توقعتها ماتت ...بس الحمد لله....الله ستر ...ومو كل مره تسلم الجرة ....
ناظر الوقت ...
مابقى إلا خير ....بعد صلاة العشاء بيجيه أبوه .....يسلم عليه ....
.................................................. .................................................
في خيمة الأنس الوقت يمر ......والبنات ما حسو بالوقت الفجر قرب ....وهم فالينها ......
أنتهى الــــ cd الأول و من الحماس ريم ....تحط cd ثاني ...وهي متحمسه .....والشبسات جنبها مفتحه وخاالصه ...وعلب السفن طايحه على جنب...
والهنوف ....قامت متوجهه للاب توب أحمد ...
ريم : تعالي شوفي ... ترا والله ما أعيده مو تجين بالنص وتقولين عيدي
الهنوف : لا لا ...مانيب جايه ....ماكملت تنبيش لاب توب حمووود
ريم : براحتك بس تراي حالفه ما أعيده .....
مر الوقت ......وما تسمعون غير صوت قرمشة الشبسات ....
الهنوف ...وهي تفتح في المجلدات ...شافت مجلد ما لفت أنتباها من البدايه ...بس فتحته مثله مثل غيره ....بس أنصدمت منه يوم شافت اللي جوااه جلس تتابع بصمت وفجأه من غير وعيها :لا لا حرااااااااااااام
ريم الثانيه كانت غاطسه في سرحانها ...اللي كاثر بالأيام الأخيره ......ما وعت بغير صرخة الهنوف ..تطلعها من اللي هي فيه....لفت على الهنوف ..وشافت دموووع ..وصيااح ..قامت ركض : هنوف اسم الله عليك وش فيك
.................................................. ..............................................
أحمد توه وااصل للبيت ...مع سعيد اللي كان يستخدم سيارة ابوه في الفترة الأخيرة ....بسسب كثرت مشاوير أبوه اللي يوديه لها...
أحمد وهو يفتح الباب ونازل : يالله أجل تمسى على خير ...ومشكور على التوصيله
سعيد ببتسامه :غالي ...و أخدمك بعيوني.
أحمد وهو يسكر الباب :ماتقصر ...
سعيدوهو يمسك الدركسون بيده اليسار : أشوفك على خير أن شاء الله بكرة العصر ..
أحمدوهو رافع يده اليمين : .. إن شاء الله ... فآمان الله ...
سعيد وهو ماشي ورافع يده علامة التحيه : في آمان الكريم ...
دخل البيت وسكر الباب ...وتوه بيلف .....بس لفت أنتباهه أنوار الخيمة المشغله ....
أحمد : معقوله راكان جاي ......لالا وش يجيبه....صح يمكن الشغالة ما طفتها بعد مانظفت ...حسبي الله على عدوها كاننا نلحّق ورااها ...بروح أطفيها..
توجه للخيمه على مضض
.................................................. .................................................. ..
ريم والدموع بعيونها : وأنتي ليش فتحتيه ....
الهنوف بصياح : مدري ..بس شفت فيصل وبدايته لعب كورة ...توقعته شي عادي مو واحد ينذبح
ريم : هذا أحمد اللي معه
الهنوف وهي تغمض عيونها : سكريه ريم والله قلبي يوجعني ....أسم الله على أخوي
دخل أحمد الخيمة ....ولما شاف خواته حايسين الخيمه ....لالا وفاتحين لاب توبه عصب .......
أحمد بصراخ :وش مدخلكم هنا
لفوا البنتين عليه والدموع على وجيهم ........وفي نفس الوقت الخوف مجمد أركانهم ...
أحمد توه بيكمل هواشه ...بس شكلهم الغريب بنسبه في وجودهم بالخيمه ....سكته ....
وقرب بهدوء وهو يقول : وش فيكم تصيحون ....صار شي لركان .......
الهنوف والدموع تمشي على وجهها : لا مو كذا بس شفنا هذا
قرب أحمد من لاب توبه .....والمقطع على نهايته يوم عبد الرحمن يعتدي على فيصل .......أثر المقطع في نفس أحمد ....رغم انه مو اول مرة يشوووفه ....بس لما شاف خواته لان قلبه ...لما شاف خويه كذا بهالشكل من غير سابق إنذار ...حس بشي قوي جواته يدفعه ....أنه ياخذ حق فيصل ....
جلس أحمد ...ثم تعوذ من ابليس ...وخذ علبة مويه من الثلاجه ...وشربها كلها لعلها تطفي النار اللي جواته ...
لفوا عليه خواته ...ولما شافوه هدئ ويشرب مويه ....قاموا بهدوء ...وتوجهوا لباب الخيمه بيطلعون ......أحمد ما شاف خواته متأثرين .....رحمهم ..ولحقهم ...
ريم والهنوف طلعوا من الخيمة ...وما حسوا بغير واحد يمسك شعورهم ....
أحمد ببتسامه : ومن سمح لكم تنبشون لاب توبي...وتاكلون تمويني ...
الهنوف وريم : هههههههههههههههه
الهنوف : آسفين ...بس والله من الطفش ...
أحمد وهو يسحبهم على جوا : يالله على داخل ...ولا يبقى قرطااسه ما تشيلونها .... ...
ريم بكسل وهي مبتسمه : أوهوه ....والله مالي خلق
أحمد : لا حبيبتي مو على كيفك ...نظفي لأعلمك السنع صح ...
الهنوف : بكرة بأقول للشغالة تنظف ..
أحمد وهو يتفرج عليهم ...ثم يناظر القراطيس وهي بكل مكان ....وناظر الدفيدي ..اللي للحين وهو مشتغل .....
أحمد : والله وجيهكم مغسوله بمرق ....مايكفي فتحتوا لاب توبي ...وأكلتوا ..وحستوا ...حتى الدفيدي ماطفيتوه بعدكم ...(وبنظرة تعجب )وماتبون تنظفوون بعد ...
ريم بعقل : أحمد مو عيب عليك تقول للي أكبر منك ينظفون ..!!!!!!!
الهنوف : لا وبعد تهاوشهم وكأنهم أصغر عيالك !!
أحمد طارت عيونه .....هذا اللي سلمكم الله يقولون عنه حرامي وناشب لك<<على كيفي المثل ((ماتدري وش تقول ))خخخخ ترى حقوق التأليف محفوظه
ريم تكمل : وبما أنك ما قدرتنا .....بنطنشك
ضحكت الهنوف ..وهي تركض داخله البيت ....لحقتها ريم والضحكه على وجهها من ملامح أحمد المنقهر..
أحمد : هين أوريكم يمال معادني بقايل ....قال أيش قال ماتقدر اللي أكبر منك ...(وبقهر من حركاتهم)شين وقواة عين بعد..
.................................................. .................................................. ..
صباح يوم جديد .......ولجين متحسه لشغلها .....تترجم لهم بعض الأوراق والرسايل .....والمحادثات ...والأشخاص اللي يجون لسفارة .......حست لجين بكيانها هنا ....حست أنها مو عبأ على احد ...مصروفها يكفيها ...وتقدر توفر منه الكثير ...
لجين ماتعرفت على أحد ...كان هما تنهي شغلها صح ....وفي غضون أيام قليله ...أثبتت جدارتها على أنها مترجمه ...كانت محترمه من قبل الكل ...ولبسها يفرض هالشي قبل شخصها ....حست لجين بهالشي وشكرت مديرها سليمان بسرها ...على شرطه هذا اللي رفع من هيبتها ...
ماكانت توقع لجين أن حجابها .....هذا يجعلها راقيه وساميه ...ما أحد يتعرض لها زي أول ....كانت تنزعج من نظرات الكثير من الرجال ...بس اللحين لا الحمد لله ......
واللي ونس لجين أنهم امس نقلونها لمكتب جديد ومعها بنوته سعوديه مثلها واليوم بتداوم فيه ..وقبل كانت مالها مكان معين... تتنقل حسب شغلها.....
ومن فرحتها حظرت مبكرة قبل الدوام بنص ساعه ...
توجهت للمكتب ودخلتها ...وعلى وجهها أبتسامة رضى ...
المكتب كان صغير نوعا ما ...أرضيته مغطيه ببالبرسلان .....يتوسطه سجاده صوف بيضا..والجدار اللي من الجهه اليسرى من الباب كان زجاج للحديقة الخلفيه ...ومافيه من الأثاث غير كنب أبيض عليه خداديات ملونه أسود وأحمر وعشبي ...وطاولة قزاز في الوسط ...وعلى جنب دولابين سودا بيبانها قزاز اللي موضح حوسة الملفات جواته ....منظر الحديقه رغم صغرها بس فتح نفسها ...وجدد روحها للعمل ... نزلت شنطتها وعدلت حجابها ...وبدت ترتب ملفاتها على حسب الأهميه ...
ماتدري كم مر من الوقت ...ثم سمعت طق على الباب
لجين بلهجه الروسيه : تفضل
دخلت بنت عمرها ما يقل عن الثمنيه وعشرين ...حطت ملفاتها على الطاولة ..ومن غير ما تلف على لجين
البنت : السلام عليكم
لجين ببشاشة : وعليكم السلام ..من أنتي
البنت لفت بتعالي: أنا سهى ....
لجين : تشرفنا انا لجين ..اشتغل هنا مترجمه
سهى من طرف عينها : أها أجل أنتي اللي بتكوني معي بنفس المكتب
لجين : يسعدني هالشي
سهى : ماتلاحظين أنه صغير على ثنتين ..لا ومن غير مكاتب
تنرفزت لجين من أسلوبها تحس أنها تنطرد وقالت : إذا مو عاجبك أطلعي ..ودوري لك غيره ...(ولفت تكمل شغلها)
لفت سهى بغرور كملت شغلها.....
لجين وهي ترتب الملفات بنفسها : ماااااااااالت عليها ..وأنا اللي قلت خلني أتعرف على احد يونسني ....قال أيش قال صغير ..أنقلعي كانها ماعجبتك ...وإلا هالغرور مدري على أيش ...أستغفر الله بس ياربي ....إذا هذا أولها ينعاف تاليها ...
.................................................. .................................................. ..
أم راكان جالسه الضحى على الساعه حد عشر ونص .....وهي محترقه ...الهنوف من متى مقومتها وهي ما قامت << والله من السهر أمس
أم راكان : يالله من هالبنت ....(وتجي عند باب غرفتها) ....هنوف.... هنوف
الهنوف والنوم مغطي عيونها : نعاااام طيب ...طيب
أم راكان وهي تدخل غرفتها وتشغل الأنوار: تعالي يا بنت الحلال .....بكلمك في موضوع
الهنوف تغطي وجهها :والله ما نمت أمس زين ...يمه تكفين أجليه
أم راكان وهي تسحب اللحاف : خلاص معاد فيه وقت ...قومي أكلمك
قامت الهنوف تجر الخطا جر ....ودخلت الحمام ..غسلت وجهها وفرشت أسنانها ...وطلعت لين أمها للحين تنتظرها بالغرفه ....
الهنوف وهي تمسح وجهها بالفوطه : سمي يمه وش بغيتي
أم راكان تمد لها علبة المويه تبيها تصحصح.... وهي تقول : شوفي يالهنوف أنتي ماشاء الله كبرتي ....والكل يتمناك ....والحقيقه تقدم لك واحد والنعم فيه ...اسمه مشعل منصور خالد الـــساهل ...رجال يخاف الله ...أسم الله عليه دكتور بيتخرج هالسنه وظيفته في مستشفى أبوه ....ومشاء الله ماعليه من الناحيه الشكليه سألت أبوك ومدحه لي ...أنا أبيك تفكرين وتردين علي..
الهنوف بإعتراض بعد ماشربت المويه :بس مامي توني صغيره
أم راكان بحزم : لا تقولين انا صغيره ..الرجال الكفو ما ينرد ...وأنتي ماشاء الله تديرين ديره
الهنوف في بالها مستحيل آخذ غير محمد : بس ماأدري أحس نفسي توني ...شوفي ريم مابعد تزوجت
أم راكان بعصبيه مالها داعي : ريم مافكرت فيك ...يوم جاء نصيبها وافقت ...ولولا فضيحتها كان اللحين متزوجه وقاضيه ..
الهنوف : يومااه ...لا تكلمين فيها يبلاك الله فيني
أم راكان : لا أنتي تربيتي ....مو مثلها
الهنوف تحسم الموضوع : قلت لك يمه ..ما أبي أتزوج
أم راكان : يابنت فكري بعقلك ..أنتي مو كل يوم بيجيك رجال كفو ..
الهنوف : بس يمه
أم راكان : لا بس ولا شي ....أنتي خايفه من الفكرة لأنها جديده عليك خذي وقتك وفكري في الموضوع ...وبعدين ردي ...وقبل كلش بقولك تراي أمك وأعرف بمصلحتك ...ولولا أني ما شفت فيك أنا وأبوك أنك محل الثقه ...وأنه أنسب شخص لك ...كان مازوجناك إياه ...
الهنوف : الله يديمكم لي ..إن شاء الله
أم راكان : ونعم والله بحبيبتي الهنوف
طلعت أم راكان وسكرت الباب وتركت الهنوف في دوامة من التفكير ...وشلون بتزوج وهي صغيره ....
جلست الهنوف تفكر بمستقبلها ..وحياتها الخاصه ...
.................................................. .................................................. .
صحى راكان من النوم ....تلفت شاف الكنب اللي جالس عليه ....أستغرب وراه نايم هنا بالصالة ...تذكر ان أبوه زاره أمس ...
بعد السلام والتحفي ...
قاله أبوهــ ببتسامه : وين ناوي الوجهه أن شاء الله ..
راكان غابت عن باله : هاه والله يايبه ...ماحددت للأن ..
أبوهــ : وشلون يعني أنت ماتبي تسافر ..
راكان الله من الورطه : هاه لا بس أتفقت أناو دلال أننا مانروح إلا بعد ماتحطون الزواااره
أبوهــ : براحتكم أجل ....إلا وين دلال بسلم عليها
راكان ..إيه طيب والله تذبحني لتشوف المخوش اللي فيها : موديها للأمها ..قبل الصلاة وبعدشوي بروح لها
أبوهــ وهو واقف : أجل سلمني عليها ..وأنت ياولدي متى بتجي تسلم على أهلك
راكان : بكرة إن شاء الله ....
أبوهــ: على بركة الله ...يالله أجل تأمر بشي
راكان : سلامة قلبك ...(فكر راكان ) إلا يوبه المزرعه ..
أبوهــ:وش فيها وأنا أبوك
راكان : ودي أروح لها كم يوم ...إذا ماكنت تبيها
أبوهــ:تفداك وأنا أبوك
راكان : ماتقصر يبه خيرك سابق
أبوهــ: يالله أجل مع السلامه
راكان وهو يسكر الباب : مع السلامه
دخل وهو يشوف دلال طالعه من الغرفه تتوجه للمطبخ
راكان : ترا بكرة بنروح لأهلي ...وجهزي ملابسك بنطلع للمزرعه ....
دلال : إن شاء الله
ــــــــــــــــــــــــــ..........ــــــــــــــ ـــــــــــــــ قطع تفكيره صوت دلال اللي يقوله ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ............ ..ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
دلال ببتسامه : صباح الخير
راكان وهو يفرك عيونه : صباح النور ..
دلال في نفسها ( شكله الوقت المناسب بما أنه مروق ...لازم أكلمه ) : امممم راكان
لف عليها وشافها رافعه شعرها بشكل عشوائي ومبتسمه راكان : نعم
دلال والتردد واضح عليها : اممم بصراحه ..الموضوع ما يتأجل أكثر من كذا ...وأنا أحس أنها الفرصه المناسبه ..امممم
راكان يغصب نفسه على الإبتسامه عشان يخليها تكمل : واللي هو
دلال وعيونها في الأرض : بالنسبه للي صار أمس ...اممم ...أنت يعني ..ماكنت تقصد صح
راكان أرتبك : الموضوع أنتهى ...وأنا ما كنت قاصد ..وبعدين تأسفت لك
دلال وهي تناظر عيونه : الموضوع مو موضوع أسف ..أسألك أنت صح ماكنت بوعيك لما تهجمت علي
راكان :وشو يعني مجنون ...وإلا مختل عقليا
دلال : الموضوع أكبر من كذا ....بصراحه أنا شاكه إلا متأكده .. راكان أنت مسحووور ..ولازم تتعالج منه بالرقيا الشرعيه ..
راكان وطقت فيوزه : نعم ..نعم ..من موقف واحد قلتي مسحور...الظاهر عطيتك وجه وصدقتي عمرك ...شوفي عاد كلش إلا أنك تتهميني ..ترا ماأسمح لك ..
طلع للحمام ..
دلال : يالله ...وراه كذا قلب كان وش حلييله معي ...آآآف ...والله مدري وش السوات ...بس أمي بعد لازم تفك هالسحر اللي سوته ..في البدايه كنت أقول ..شكلي ظلمت أمي لكن الحقيقة والواقع ...أثبتت العكس ...
راكان بعد ماخذ له دش يهدي أعصابه ....لبس وطلع برا البيت ..وهو كاره اليوم اللي دخل فيه على دلال قال أيش قال مسحوور قال .....
.................................................. .................................................. ......
في مركز الشرطه....
على الموعد دخل احمد وإيا أبو فيصل وسعييد ..
اليوم بيقابلون دحيم وجها لوجهه ......
جلسوا الجماعه على الكراسي الموجوده ....دخل عسكريين وبينهم عبد الرحمن مدنق براسه......أبو فيصل أول ما شافه ثارت ثايرته ....
ووقف وبكل قوته أندفع وعطى عبد الرحمن كف جمد مفاصله ...وترك أثر على خده ..وصراخه مالي المكان ...
أبو فيصل : هذا الكـــ**** الحــ**** اللي قتل ولدي ....من أنت عشان تمس شعره من فيصل ..
العساكر يهدوونه ويبعدونه عن عبدالرحمن ..وأحمد وسعييد...مسكوا أبو فيصل يجلسونه ...بس أبو فيصل فيه حره مابعد طلعها...
عبد الرحمن كان هادي وساكت والندم مغطي ملامحه..........
قرب أبو فيصل بيتهجم عليه ثاني مرة .....بس ما قدر يوصله
ومن القهر تفل عليه وهو يقول : تفووو على هالوجه اللي ماحلاه ربي ....والله ماأكون أبو فيصل إن ماخذت بثار ولدي منك ..
تدخلوا العساكر وطلعوا عبدالرحمن للغرفه الثانيه لين يهدي أبو فيصل..
أبو فيصل ثاير ويهاوش أحمد وسعيد ...:وراكم مسكتوني والله أي ناوي أدفنه في مكانه ولد الكـ***
الضابط : ياأبو فيصل أذكر الله ....وحققك بتاخذه بطريقه قانونيه ....
أبو فيصل بحره خامده ماطلعت إلا لما شاف دحيم : أنا بعرف وش يصبري لين تاخذون حقي
الضابط :اللي صبرك أول يصبرك اللحين ...ماله داعي تورط نفسك وتدخل بمتاهات ....وزي ما قلت حقك ماخذه ماخذه...
أحمد وهو يربت على كتف أبو فيصل : الله ما يضيع الحق ياعمي ..
أبو فيصل : ونعم بالله ...
سعيد اللي تكلم بعد صمت طويل : ومتى إن شاء الله جلسة المحكمه
الضابط : على الأثنين الجاي إن شاء الله
أبو فيصل : في أي وقت
الضابط : على الساعة ثنتين الظهر ...وتراه في المحكمة الكبرى
أبو فيصل بحقد : وهالكــ**** بشوفه هناك ...الله لا يوفقه إن شاء الله
الضابط مقدر عصبية أبو فيصل : لازم وإلا كيف بتتم الجلسه
.................................................. .................................................. ..
طول الطريق ودلال ساكته مانطقت بحرف واحد ...وراكان مو أحسن حال منها .......دلال جالسه تفكر وشلون بقابل أهله ....وإلا بكلمه قدامهم وهو حتى كلمة ..ماقالها لي غير ..يوم جاء على صلاة العصر وقالها ((يالله بعد الصلاة بنروح لأهلي ..وأهلك لا بغيتي)).....
جلست دلال تعاتب نفسها ..لو أني مأجله الموضوع وخليت اليوم يمر بسلام ....آآخ بس من غبائي وتسرعي ....طيب اللحين وشلون يبيني أتعامل معه عند أهله ......شكلي والله بعامله عادي وكأن شيئا لم يكن .......
وصلوا البيت وفتح راكان باب الكراج ودخل سيارته ...أول من شافهم ترووك الصغير ....وراح فرحان لأمه يقولها
تركي : يوومه ...راكان جاء والعروسه << يعتقدون الأطفال العروس كائن غريب
أم راكان : وصلوا ..
وطلعت للحوش وهي تبسم لهم ....نزل راكان من السيارة ...ونزلت دلال وراه ....تقدم راكان وسلم على أمه ....وجت دلال وسلمت على أم راكان وحبت راسها ..من باب الإحترام
دلال ببتسامه : وش أخبارك ياخالتي
أعجبت أم راكان بلباقة دلال : والله الحمد لله ..كيفك وكيف راكان معك ؟
دلال وهي تناظر راكان ببتسامه :الحمد لله ووالله ما قصر ولد الحلال ...
بادلها راكان الإبتسامه مرغم : الله يسلمك ...(ويلف على أمه ).إلا يمه وين أبوي ما شفته
أم راكان : والله حبيبي رايح من الصبح للمزرعه يرتبها ...يقول بيجيها واحد
راكان حس بحب أبوه العظيم له وقاله : الله يجزاه خير ...أجل شكلي بروح له هناك ...
أم راكان : لا وش تروح له خلك بيجي هو على أذان العشاء يقول ....أنت تفضل وتقهو أنت ودلال
راكان : لا لا بمر واحد من الشباب ...ثم بروح لأبوي ...ودلال بتجلس هنا ..(ولف على دلال) ..بجيك على أذان العشاء أوديك لأهلك
أم راكان وهي تسبقها :براحتكم أجل تفضلي دلال ....
دلال : يزيد فضلك ياخالتي ..(لفت على راكان وقالت له بصوت خافت) ماأبي أروح لأمي ..
راكان : براحتك ..بس مو تبلشيني بكره بنروح لمزرعه
دلال في بالها (أبلشك ..هذا زوج هذا ) قالت وهي رايحه : لا أرتاح كلش ولا أبلشك ..وجت داخله
أم راكان تناظرهم من بعيد وهي تقول في نفسها ..(يحليلهم توهم معاريس ماطاعوا يفارقون بعض هههههههه)<<الحرمة رايح تفكيرها بعيييد*__^
.................................................. ...............................................
ضايق صدره كمل هي عادته في الآونه الأخيرة ........
جالس عند خوييه مساعد اللي عازمه ......
مساعد راح يجيب له القهوة وهو فرحان بجيت راكان وناوي على ريم نيه ....خصوصا إنها ما تعطيه جه ...
دخل مساعد بالقهوة : يا هلا يا مرحبا يا حيا الله راكان
راكان ببتسامه : الله يحييك ويبقيك
مساعد وهو يجلس : وش علومك ياخلفهم
راكان وهو يتكي جنبه : بخير يمال الخير ..
مساعد وهو يصب فنجال القهوة ويمدها : أشوى أنك جيت اليوم ...يوم كلمتك الصبح قلت شكله مشغول ..
راكان وهو ياخذ الفنجال :إيه ياحبيبي إنا ورانا إرتباطات ومسؤليات
مساعد بضحكه وهو يصب لنفسه : ما يمديني على المسؤليات ...إلا بجد كيف الزواج ....هاه تنصحني أتزوج ..
راكان بستخفاف وهو يحط الفنجال : ههههه أنت بالأول أترك عنك الحركات البطالية اللي مش ولابد ...وبعدين أفكر أنصحك أو لا
مساعد بخبث وهو يحط الفنجال : أوه فيها لا بعد ....شكل الأهل مزعلينك
راكان مايبي يبن لمساعد علاقته بزوجته بأي شكل يمكنه تأثر بكلام فهد خاصه أن كلامه صادق : لا وش دعوة ....بس أقول بالنسبه لشخصك يمكن ماينفع
مساعد يتملح: وراي وش فيني ملح قبلة أسم الله علي
راكان بضحكه وهو يشرب فنجاله ويمده لمساعد : ولا أحد يشك بهالشي ..
مساعد وياخذ الفنجال ويصب له يمد يده ...ثم ياخذ جوال راكان وهو يقول : والله من زمان ما شفت جديدك بالجوال
راكان وهو ياخذ الفنجال : على حاله ما فيه جديد إلا كان صورتك يوم الكفي ...
مساعد وهو يفتح الأسماء : إيه برسلها ...ياخي أنا من رحت لروسيا جوالي ماتغير فيه شي
راكان : خخخخخ غريبه ما صورت العالم اللي هناك ..أذكرك ما تخلي وحده تمر إلا مصورها
مساعد وهو يجرب الأسماء ريم ..ريموو ..ريومه ....أختي ..بس ماطلع له شي فقال : لا والله قلت لك في وحده هناك تعرفت عليها ..أشغلت أمـ(ـن) جابتني
راكان بضحكه وياخذ له تمرة : والله أنك سوالف ياهالولد ..
مساعد وهو يطلع من الأسماء عشانه مالقى وتوه بيطلع إلا ويلقى أسمها ثالث واحد (الريم)...أبتسم مساعد ...وهو يسجل الرقم بجواله ...
راكان وهو يكمل فنجاله ...وبعد ماخلصه لفت أنتباهه ...إبتسامة مساعد ....
راكان : وش فيك تبسم
أستدرك مساعد نفسه وفتح الصور وهو يقول : أبد بس فيه صورة ضحكتني
راكان : أي وحده ؟؟
مساعد وهو يمد له الجوال : صورة احمد أخوك وهو نايم بالخيمه
راكان ببتسامه : إييييييييييه ..تخيل يوم شافها حلف علي أمسحها وانا معانده
مساعد وهو يمد الجوال لراكان : حركات نذااله أجل خخخخ
كملوا سوالفهم ...والوقت يمر عليهم لين أذن المغرب ....ثم كل واحد راح لحال سبيله
.................................................. .................................................. ...
طق طق طق طق طوق طوق طق طق طق طق
ريم بإنزعااج : خيييييييييييييير
الهنوف : نعااااااااس إن شاء الله للحين نايمه
ريم : إيه والله دايخه ..وعلى كذا معطله بعد وش يقومني
الهنوف : أقول قوووووووومي بس الناس عايشه بعالم وأنتي بعالم ثاني
ريم وهي تتثاوب :وش صااار ...لايكون مسكوا أسامه بلادن ...إلا تحجبت كوندا ليزا رايس
الهنوف وهي ترمش عيونها بخجل :أنخطبت
ريم وهي تنط من على السرير : صدق عاد
الهنوف بتنعم وتخيكر : والله
ريم وهي تحضنها : مبروووووووووووووووووك يامدام
الهنوف : توني ماصرت مدام للحين
ريم برجه : لا حبي أنخطبتي يعني بتزوجين يعني بتصيرين مدام وبعدين أم العيال
الهنوف وهي تطقها على كتفها : حسبي الله على بليسك خخخخخخخ
ريم : إلا ماقلتي منهو ؟؟ وش وظيفته ؟؟عمره ؟؟طوله ؟؟وزنه؟؟ وين ساكن ؟؟يقرب لكم أولا
الهنوف : حشى على هالأسئله والله لو أنك انتي اللي بتزوجينه
ريم :أوهوه تغار عليه بعد ...(وبجديه) إلا صدق وافقتي
الهنوف وهي تكشر : لا محتااره ...يعني توني صغيره وكذا
ريم بعقلانيه : شوفي هنوف حبيبتي ...إذا الرجال كفو ...خلاص توكلي على الله ولا تقولين أنا صغيره ..يعني إن رديتيه رديه على سبب مقنع ..وإلا مايصلح
الهنوف : هو صح اني صغيره بس مو السبب الرئيسي
ريم : أجل وش هو السبب
الهنوف : شوفي ريم بقولك بس ....ماتقولين لأحد ..يعني والله لو اني ما أرتحت لك وإلا كان ما قلت لك ..
ريم : قوليه آمني ....سرك بير
الهنوف متردده : يعني يمكن تقولين مادري ...امممم بس ...
ريم : عادي والله خذي راحتك لا تنحرجين
الهنوف بسؤال مفاجأ : ريم أنتي تعرفين الحب
ابتسمت ريم من غير شعورها :وفي أحد ما يعرفه
الهنوف بحزن خفي : أجل تعرفين وشلون تعلقين بواحد ...ماتدرين عنه ..ولا وش شعورة تجاهك ...وأنتي عارفه مستحيل تأكدين من هالشي لأن دينا قبل عاداتنا ما يسمحون بهالشي ..و اممممممممم
ريم لما شافتها سكتت قالت : عادي طيب وش المشكلة ...
الهنوف : أنا أنخطبت من واحد كفو والنعم فيه ...بس قلبي مو ملكي ..يعني أنا أحب غيره ..فعشان كذا برد هذا الي تقدم لي
ريم بعقلانيه : الهنوف حبي ..أنت ماتدرين عن شعورة صح ..ولا قد قالك شي أو وصلك كلام من كذا...بس شفتيه وعجبك ...صح
الهنوف بدلاخه *__^ : إيه
ريم : البنت بطبيعة فطرتها ...عندها عاطفه هوجاء مثل مايقولون ..وخاصه بهاالمرحلة ...فتعجب بأي أحد يكون يمتلك أكبر قدر من الصفات الحلوة ...سواء أخلاقه أو شكله ..أولبسه وكشخته ..أو أسلوبه ..
الهنوف : بس أنا أحبه مو معجبه
ريم : الحب شي أكبر وأرقى مما نتصوره ....الهنوف حرام تضيعين عليك واحد كفو والنعم ....عشان وهم ماله من الصحه أصل ...أنتي تضمنين أن هذا اللي تحبينه بيتزوجك
الهنوف : لا
ريم : خلاص أجل لا جاء بكرة وتزوج غيرك ...أنتي اللي بتخسرين ...لأنك ضيعتي على نفسك فرص
الهنوف : والله مدري
ريم : ثم ترا الرسول - صلى الله عليه سلم - يقول بمعناه (إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه) يعني إذا دينه مشهود له بالخير ...وأخلاقه ما عليها توكلي على ربك واستخيري
الهنوف بتنهيده : آآآآه ...والله أنك صادقه ...باستخير و أشوف
ريم بضحكة : إلا ماقلتي لي منهو
الهنوف وهي تسبل عيونها : مشعل
ريم : أدوخ على العيون أنا هههههههههه
الهنوف : تدرين بيتخرج هالسنه وبيصير دكتور
ريم : اها الله يوفقك ...من أقاربكم هو
الهنوف : تعرفين خالتي أم محمد من حمولتها ....خطبوني يوم حفل تخرج محمد ..
ريم : يخرب بيتك يابنت ..تلعبين علي من الصبح غطيتي علي ومادري وش ...وفي النهايه صرتي أنتي اللي سارقة الأضواء
الهنوف : لا والله الصدق ...كنتي شي يوم الحفله ..(وهي تغمز لريم بضحكه) بس النصيب
ريم وهي تضحك :خخخخخخ إيه والله الرازق بالسماء والحاسد بالأرض
الهنوف : خخخخخخ إلا وش بتفصلين لفستان زواجي
ريم : الله الدايم ..اللحين أنتي وافقي وبعدين تكلمي
إلا الباب طق طق طق
ريم : نعم
الشغالة : هنوف سوا ريم ...يالله كلوا إنزلئ تهت ..أسان زوز راكان فيه
الهنوف : وااااااااو دلال جت بروح أسبح وألبس
ريم وهي تاخذ فوطتها وتدخل حمامها : سكري الباب وأنتي طالعه ....
ثم عودت تطلع تاخذ معطر الجسم ...إلا دق جوال ريم رجعت لينه رقم غريب طنشته وخذت لها المعطر...ودخلت الحمام ....جلس الجوال يدق ويدق ..وهي مطنشته....تسبحت وطلعت وجلست تجفف شعرها بالفوطه ...إلا الجوال يدق ...,أنقطع ...
راحت ريم ترفع الجوال ...,أستغربت 8 مكالمات لم يرد عليها من نفس الرقم ....هذا أحد يبيني ....ماعطاها فرصه تفكر إلا ودق مرة ثانيه ...
ردت ريم : نعم
مساعد : أنعم الله عليك بدري ..
ريم طلعت عيونها ....عرف رقم جوالها لا وبعد مسوي زعلان ليش أنها ما ردت ....سكرت الخط بوجهه ....وراحت تلبس ...وهي تسمع الجوال يرن ويرن .......بعد ماكملت لبسها نزلت تحت وخلته فوق ....
.................................................. .................................................. ...
أبو راكان شماغه طايح على كتوفه ...وأزارير ثوبه مفتحه ومشمر أكمامه ...ويوجه العمال ...اللي يرتبون البيت ..وإللي ينظفون الساحة الخارجية ..واللي يعطون البهايم أكلهم .....
دخل راكان وهو يشوف أبوه يوجه هذا ...ويكلم هذاا ...ويعدل هذا ...
راكان وهو نازل مع السيارة :هلا يوبه ...رحت للبيت وقالوا أنك هنا
أبو راكان : هلا بولدي ...إيه وأنا أبوك ..لما قلت بروح للمزرعه ..أنت والعروس قلت لازم نرتبها ونجهزها لك
راكان : والله ماتقصر يبه ..الله يجزاك خير يأبوي تعبتك معي
أبو راكان بفخر : لا أنت بكري وأول ولد يتزوج عندي ...لو ماتعبنا لك نتعب لمين..
راكان وهو يجب راس أبوه : الله يديمك لي يبه ..
أبو راكان : الله يجزاك خير ما تقصر ...
راكان : يبه متى ناوي ترجع البيت ..
أبو راكان :أبد بصلي العشاء وأمشي...وأنت
راكان : انا معك
أبو راكان : أجل بتجي بكرة للمزرعه
راكان : إن شاء الله
وكملوا جلستهم الأب وأبنه من أروع مايكون ......أغلب الوقت كان أبو راكان يتكلم ويسولف مع ولده ...وراكان كان مستمع ...والجلسه من أروع مايكون
.................................................. .................................................. ...
التلفزيون يشتغل ولا أحد لمه ...وكل اللي بالصالة يسولفون ....ريم والهنوف بأريحيه ...بينما دلال منحرجه بعض الشي خصوصا أنها أول زياره لها .. ....وتركي اللي مافارق مكانه من شاف العروس ^__^
وترامس الشاهي تتوسط المكان .....وصحن الفطاير رايح ربعه ..
الهنوف : ههههههههه بس ولو مهما كان والله بأنحرج ...ومني مقابلتهم إلا بعد شهر..
ريم : لا والله عادي ...يمكن أنحرج شوي بس مو ما أقابلهم ...وإلا لا يادلال
دلال ببتسامه : أنا من رأي ريم صح بنحرج ..بس هنوف مو توصل لدرجة أقطعهم شهر ...
أم راكان وهي توها داخله من الباب : وش السالفه
الهنوف : تخيلي وحده في أول أيام زواجها ....راحت لحمولتها ..وماكان موجود غير أمه وخواته ...المهم البنت بطنها أمتلئ غازات وتبي تروح للحمام ..ومنحرجه منهم ...وهي ماسكه نفسها على الأخر ....المهم يوم حست أنها خلاص ماتقدر ....قامت بتروح الحمام ...وفي أثناء قومتها طلع منها صوت غصب عنها ...والله قمة الإحراااج .....والله لأقطعهم شهر ما أجيهم ..
ريم بضحكه : ثم بعد شهر ..يقولون لها وينك من زمان عنك ...من يوم طقعتي ما عاد شفناك
الهنوف ودلال : ههههههههههههههههههه
أم راكان وهي ترفع يدها ..ومكشره بوجهها : الله وأكبر عاد هم اللي ماقد طلع منهم شي بعدين ...هم بيعذرونها
دلال تبتسم لخالتها : صادقه خالتي يعني بيحسون أنه غصب عنها <<من ألحين تزين الأوضاع *__^
أم راكان وهي تناظر ساعتها : ترا صلوا العشاء ....بروح أصلي ......اللحين بيجي عبدالله وراكان
رجعوا الكل بعد الصلاة ماعدا أم راكان اللي كانت تجهز القهوة لرجلها ولدها .. ..جابت الهنوف العصير ...وراها ريم معها تورته مقطعه في صحون ...قدموا لدلال ..ثم خذوا لأنفسهم وجلسوا .....
الهنوف : دلال أحس أننا ......دخلنا فيك على طول ...والله كأنك وحده منا أرتحنا لك
أبتسمت دلال بحيا ...
ريم : تبين الصدق والله حبيناك وكأنا نعرفك من زمان
دلال : هه الله يسلمكم ...والله حتى أرتحت لكم وحبييتكم .....والله جلستكم حلوة ماتنمل ..
أبتسمت الهنوف :الله يسلمك ....
ريم :إلا دلال أني تدرسين وإلا متخرجه ...
دلال ببشاشه : لاوالله أنا ما أدرس ....واللي كبري المفروض أنها في مستوى ثالث بالجامعه ..
ريم :لييييش ما كملتي دراستك ...والله بتتحسفين
دلال وهي منحرجه تقولهم أمي رافضه : مو عن شي بس كذا على أن نسبتي تدخل ...بس ما أشتهيت أدرس ....
الهنوف : واللحين وش ناويه تكملين وإلا ...
دلال : لا والله بكمل إن شاء الله ...
ريم : هنوف جوالي وراك يدق هاتيه .......
هنوف وهي تاخذ جوالها : هذي أمووورة
ريم : يوووه .....ماقلت لها عند دلال ........
الهنوف : طب ردي عليها
ريم وهي تضغط الزر الأخضر وطالعه من الصاله :هلوووووو
أميره : صباح الخير من الصبح وأنا أدق وينك عن الجوال ...
ريم : لا بس جتنا مرة راكان وأنشغلنا
أميره : راكان ولد عمك متزوج ..
ريم : إيه ...توه ماله إلا كم يوم ..
أميره : اها ...مشاء الله الله يوفقه ...
ريم : إلا ماجيتينا اليوم
أميره : أحلفي ياشيخه ...جالسه طول عصري أترجى نواف يجيبنا ....ولما وافق دقيت عليك أعلمك مارديتي...
ريم : طب تعالي اللحين .
أميره : أجي بعد صلاة العشا ومتى تبيني أروح ...وإلا أتكي نص ساعه وقايمه ...
ريم : لا والله تعالي مافيها شي إنا بعطله ولازم نسهر ...
أميره : ومرة راكان عندكم وعمك ...لالا صعبه صعبه
ريم : والله عادي عمي بيروح اليوم لدورية عماني الكبار ...وراكان اللحين بياخذ مرته ..تكفين تعالي
أميره : والله مدري عنك ...
ريم : شاوري أمك وشوفي ...
أميره : خلاص على خير إن شاء الله
ريم : يالله أجل ياحلوة بايو
أميره :بايات
سكرت ريم وشافت المكالمات لم يرد عليها 16 مكالمه 4 من أميره على أوقات متفرقه ..و11 من هالنشبه مساعد
.................................................. .................................................. ...
الهنوف : إلا دلال ...متى ناويين ترجعون عشان الزواارة
أم راكان تخز الهنوف بعيونها ...الهنوف لما أنتبهت لأمها تبسمت :اهههه أقصد عشان اممم هههه...أعتبريني ما سئلت
دلال : هههههه لا عادي ..أصلا راكان ما حدد للأن ...
الهنوف : الله يمهلكم إن شاء الله ...
دلال : إن شاء الله
دخلت ريم : الهنوف تخيل أميره من العصر وهي تدق تقول كانت ناويه بتجي ...
الهنوف : قهااااااااار ياليتها جايه ..(وهي تلتفت على دلال)...وش ذا البنت حظها منحوس ..
دلال : يمكن عندها ظرووف
الهنوف : تخيلي أمس ناويه بتجي وجوا حريم لأمها ...واليوم ماردت ريم عليها ..فأكيد مو جايه توقعتنا برا وإلا شي
ريم وهي تجلس وتحط يدها على خدها : ياحسره وين نروح له ..
أم راكان : إيه أنكروا اللي يسمعكم يقول ماطلعوا من هالبيت من خلقوا ...
ابتسمت دلال ...وهي تشوف تضجر البنات ....
دخل راكان ومعه أبوه اللي مبتسم من قلبه ..
أبو راكان وهو داخل : السلام عليكم ...حيا الله دلال
الجميع ما عدا راكان اللي جلس جنب دلال : وعليكم السلام
دلال : الله يحييك ياعمي ..وش أخبارك
أبو راكان : بخير الله يسلمك ويعافيك ...وش أخبارك وأخبار راكان ...عسى بس ماهو مبزوط وإلاش
دلال بابتسامه : لا الحمد لله بخير ...وراكان ماقصر الله يجزاه خير
أم راكان : هاه قضيت من المزرعه
أبو راكان وهو يناظر راكان : أسئلي راكان وشلون صارت
راكان بابتسامه : والله طلعت رهيبه بجد
أم راكان : أجل بنروح لها بكره ....
أبو راكان : هماني قايل بيروح لها رجال..
راكان وهو رفع يده بعد أهتمام : لا عادي خذوا راحتكم ..
أبو راكان : يارجال ماعليك منهم ..(وهو يلف على ريم والهنوف ) ..إلا صدز وش رايكم نمسك الطريق بكرة وإلا بعده ..أنا هالأسبوع فاضي
أم راكان : على وين ناوي...
أبو راكان : والله مدري ودي بمكة من زمان عنها ...
الهنوف : والله بابي انت عليك أفكار عسل وربي
ريم : يسلم لي ياراسك يابعدي
أبو راكان وهو مبتسم من لواقته : أجل موافقين ..
ريم : وإنا نقدر نقول لك لا ياعمي..
أبو راكان : الله يسلمك يابنتي ..
راكان وهو يوقف :يالله أجل أنستاذن ..
أم راكان :على وين ياولدي ما بعد شبعنا منك ...
راكان : ودي دلال تسلم على أمها ....
أبو راكان هماها أمس رايحه : طب تعشوا على الأقل ....
راكان : معليش يبه وقت ثاني ..(ويلف على دلال ) ..يالله ..
قامت دلال تلبس عبايتها بعد ماودعتهم .......وراكان سبقها طالع بعد ما سلم على أهله ...وأول ماركبوا السياره ...
راكان : وين بيتكم ..
دلال : مو رايحه له ..
راكان : أول مرة أشوف عروس ماتبي تزور أمها ...
دلال أزورها لو ها أمي صدق : لا بس هي تنام مبكر وما أبي ازعجها ...
راكان :لا مو إزعاج توقفين عندها شوي وتسلمين وتتطلعين
دلال ..وأقنعها تفك السحر : رح لحي (********) ..أول لفه يسار من المدخل ..(وبدت تبين له الطريق لين وصلوا البيت ......
لما وقف السيارة عند الباب ..
دلال وهي تفتح الباب وتنزل قالت له : مو نازل
راكان أحس أني مخنوق وين تبيني أنزل فيه :هاه لالا أنا مواعد واحد اللحين خله وقت ثاني ...
دلال : بس لين قالت وينه وش أقول لها .
راكان : تبين الصدق مخنوق وما أقدر أدخل بروح أشم لي هواء وبجيك بعد نص ساعه
دلال ماألومك والله: خلاص براحتك
.................................................. .................................................. .
مساعد وهو تاكي بملحقهم ويدقق على ريم وهي معطيته أشكل : اوهوه ...وراها ذي راسها يابس كذا أف منها ....
وهو يدق ...
اخوه ريان وكان أعقل منه رغم صغر سنه : يأخوي خلاص لك كم وأنت تحاول ....وبعد البنت حشمه وما تبي أحد ليش ناشب لها ....
مساعد : راده يعني راده لو أجلس للقرن الجاي ...اليوم مالي شغل غيرها ....
ريان : ما أقول إلا الله يصلحك أنت اللي تهين نفسك بنفسك ..خلاص طنشها...
مساعد : وش دخلك أنت اللحين عساها موكلتك وأنا ما أدري ....مابقى إلا بزران يتكلمون ...
ريان : والله المرجله بالأفعال مو بالسن ....(وهو قايم بيطلع ومنقهر من مساعد أخوه وحركاته ) ....وأنا ما أجلس إلا مع الرجال ..
مساعد ...: أحلف ياشيخ ....تكفى تعال أجلس معي ...أقول لا يكثر أنت وخشمك ذا المعفوط .....
ما سمع رد من ريان غير صمخته باب الملحق .
.................................................. .................................................
راكان يتمشى بالشوارع وهو مخنوق ........ويقلب سالفة دلال براسه ..هو صدق أنا مسحوور وإلا تتوهم ....لا شكله مو صدق ...البنت شافتني غلطت عليها وخمنت .....بدق على فهد لعله قريب ويرجع من الشرقيه ..
طووووووووووووووط طوووووووووووووووووووط
فهد : أرحب أرحب ياهلا
راكان : هلا وغلا ...أخبارك يا شيخ
فهد : تسرك أخباري أخبارك أنت
راكان : آآآآآآخ طاقتني الغلقه ...ومالي خلق
فهد :آفى عسى ماشر
راكان: ما شر وأنا اخوك بس بسألك أنت بالرياض ..
فهد :إيه توني راجع اليوم العصر ...
راكان وينك وأنا جايك...
فهد : لالا أنا اللي بجيك ...وينك فيه ...
راكان :أقرب مالي اللحين مستشفى دله ..
فهد :أها خلاص أجل جايك اللحين
راكان : يالله أجل انتظرك.....
.................................................. .................................................. ...........
دلال بعد مادخلت على أمها والسلام ...
دلال : هاه يمه كيف البيت عقبي ...
أم دلال : أبد ما تغير ....نفس ماهو ..
دلال : اها ..
أم دلال :إلا ماقلتي لي رحتي لأهل راكان ..
دلال : إيه توني راجعه منهم ..
أم دلال : إيه ...وش أخبارهم
دلال : ماعليهم الحمد لله..
أم دلال :اليوم أول مرة تروحين لهم
دلال : إيه اليوم أول مرة ..وبعد ماطلعت منهم جيتك ..
أم دلال : إيه ..إلا راكان وراه مادخل معك ..
دلال ..الله من الورطه : هاه يقول مشغول شوي
أم دلال : اللحين انا خالته مايجي يسلم علي ....وهو ماشافني غير يوم الزواج ..<<ماهي بسيطه العجوز تشرّه لها وجه بعد
دلال : عاد يقول مشغول مع واحد
أم دلال : وش اللي بيشغله ....وإلا إن شاء مايبيني بعد ...أنا من يوم دقيتي تهاوشيني عنده يوم الزواج وأنا عارفه أنه محرضك علي
دلال : يمه الله يهديك وش تقولين ...أصلا يوم الزواج ما كلمني عشان يحرضني ...وش هالأفكار ..
أم دلال : إلا ...حتى ما عاد دقيتي علي عقبها إلا وتتهمني أني ساحرته
دلال منقهره من أمها للحين تنكر : يمه حرام عليك ...أنا مادقيت عليك غير مره وحده ...ثم على طاري السحر ...يمه أترجاك تفكين العمل ...
أم دلال باستنكار ..وجهها منقلب : وش عمله ..الله يبحصك ...
دلال والكيل فاض بها : يمه ..لا تخلين أستخدم طرق ثانيه ...
أم دلال : تهددين أمك يالعاقه
دلال : يمه أنتي على عيني وراسي ....بس هاذي مسأله كفر ...تدرين اللي يصدق الساحر كفر ..أجل وش يصير الساحر نفسه
أم دلال وهي تسمع جوال دلال يدق:أنا ماسحرته ولا تقعدين تتهميني على كيفك ..(وبمحاولة فاشله لتغيير الموضوع
دلال وهي تشوف رقم راكان بأسم أمل المستقبل : يمه هذا راكان ..أرجوك تفكينه ...يمه حرام عليك أبي أعيش حياتي ..مايكفي المر اللي ذقته قبل ..
أم دلال : أقول وش تهذرين أنتي ...ردي على رجلك بس
دلال : هلا ...أطلع اللحين ...لالا ...قايمه كانك بتسلم عليها ...اها ...مو مشكله ..طيب طيب ..مع السلامه .
أم دلال تبي الموضوع يضيع : هاه وش يقول بيجي
دلال تكلم أمها : يقول بتأخر شوي ...وبجي أسلم كان أمك ماهي بنايمه
أم دلال :إيه
دلال : يمه تكفين مابي أعيد كلامي ...وأنتي أمي المفروض ماتضريني ....
أم دلال وهي متوجهه لغرفتها : أقول أنا دايخه وبروح أنوم ....
دلال يوم شافت الوضع تأزم : يمه إذا مافكيتي السحر بقول لأبو راكان عن كلش
توقعااااااااااااااااااااتكم
• الحكم على عبد الرحمن بيصدر الجزء الجاي ...وش هو ؟؟؟
• الهنوف وش راح يكون ردها على مشعل ...؟؟
• هل بتعرف ريم منهو مشعل ...وش ردة فعلها ؟؟
• قليل الخاتمة مساعد ...وش بيرسى عليه ؟؟
• روحت المزرعه لدلال وراكان ...بيكون لها أثر سلبي وإلا إيجابي ؟؟
• السفرة لعائلة أبو راكان كيف راح تكون ؟؟
• والسؤال الأهم في هالجزء ...وش ردة فعل أم دلال على بنتها ...وهل التهديد بيفيد ؟؟

فائدتنا
( أربعــة تولــد المحبة: حسن البشر، وبذل البر، وقصد الوفــاق، وترك النفــاق.)

تحياتي
*& السنيورة &*

ثلج سايح
11-20-2009, 11:59 AM
سلمتي ياعسل

عيشآلك!
11-20-2009, 03:08 PM
رووووعه رووووعه روووعه :ق7:
كملي تحمسسست :043::043:..
الله يعطيك الف عااافيه :ق7:

sadeem2
11-20-2009, 07:32 PM
يسلموووو

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-21-2009, 03:28 AM
العفو دقاايق وأنزل اللي بعدوو ^______^

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-21-2009, 04:39 AM
!!...#@#@...!!الـجــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ الـــــــع ــــشـــــــــــــ،،ــــــــــريـــــــــــــن ــــــــــــــــــــزء!!...#@#@...!!

أم دلال وهي متوجهه لغرفتها : أقول أنا دايخه وبروح أنوم ....
دلال يوم شافت الوضع تأزم : يمه إذا مافكيتي السحر بقول لأبو راكان عن كلش
أنتفضت أم دلال هذا اللي ما حسبت حسابه.......... ولفت على بنتها تبي تثنيها عن قرارها ....بس للأسف ماشافت غير عيون صارمه ونظرات غريبه.....فقالت مالي غير أحتال عليها ..
أم دلال وهي تمثل اللامبالاة : بكيفك ...حياتك وأنتي بتخربنها بيديك ...أنا واثقه من نفسي ماعملت له شي وبكيفك ....
دلال ترددت أمام ثقة أمها في برآءتها فقالت : طيب وإن قلت لك أنه بعد ماقرا نطق اللي جواه وقال ...أنك أنتي اللي ساحرته
أم دلال مستحيل أمداها تقرا عليه لا لا : نعم نعم ....شكلك تبين التهمه تثبت علي ....
دلال : بكيفك لك مهله اسبوع وبعدها بأقول لأبو راكان ....أنا مهما كان ما أرضى بالظلم وإذا راكان متزوجني غصب أنا ما أبيه ..
أم دلال : أعقلي يابنت وكانك كل يوم والثاني بتجيني تتهميني ....ترا بيتي مايستقبلك ..
دلال بمحاولة أخيره : يايمه الله يهديك ... فكري هذا زوجي يعني حياتي ....وشلون تبيني أسكت وأنا أدري أنك ورى كل شي
أم دلال بصرامه : أنتي من زوجتك وأنتي متغيره علي ....أول تحت شوري وتسمعين كلامي ...واللحين طلع لك ريش والله ...قمتي تكلمين علي وأنتي ماكنتي تقدرين تحطين عينك بعيني ...
دلال : يمه أنا أسكت لك أول ...عشاني أحسك معك حق......... وأنا بنتك تتحكمين فيني زي ماتبين .....لكن اللحين أحسك مو تتحكمين فيني وبس ...تتحكمين برجلي بعد ....
أم دلال وهي مقفيه : أزعجتيني ....رجلي ورجلي ....كأن ما أحد أعرس غيرك ..(وطراااااخ ..سكرت باب غرفتها )
دلال وهي تجلس مكانها بيأس ...أووووهووووووو يايمه ....والله ما ودي أتكلم عليك وأحرجك ...بس انتي تعديتي الحدود يمه هذا زياده على أنك معتديه على رجلي وقالبه حياته ....كفرتي بالله ....أستغفر الله بس ياربي ...
متى بس بيجي راكان له ساعه ونص من كلمني ....هو قال نص ساعه وجاي وش أخره ....(جلست دلال تفكر براكان ) حتى وإن كان مسحوور لازم أسعده يبقى هو منقني من جحيم أهلي مهما كان ....لازم أقنعه يتعالج ...وأمي لازم تفك السحر ....مو معقولة بعيش معه طول عمري وهو مسحور ....آآه ياراكان الله يحفظك ...((يمكن يستغرب البعض دفاع دلال عن راكان رغم تطنيشها له لكن ...بفطرتها كأنثى كزوجه ...تتمنى يكون زوجها بسلام ...لأنه شريكها ...دلال تعذره على أفعاله تتوقعها ناتجه من السحر .....وللمعلوميه اللي تقول يوم أمها سحرته وراها ماخلته يحبها ...هو كارها كره العمى ...من اللي صار له منهم وأتهام أمها له .....وأمها أجبرته على الزواج ...فتزوجها رغما عنه ..لكنه كارها أصلا ...يعني الأم مالها دخل بالمحبة والكره ))
.................................................. .................................................. ..
فهد واقف بسيارته في بداية شارع مظلم .....الأنوار جايه من الشارع العام ....جالس ينتظر راكان ...اللي ماكمل ربع ساعه إلا وهو مقبل بسيارته الجيب ...
نزل فهد من السيارة ورفع يده يسكرها بمفتاح أتوماتيك : السلام عليكم
راكان بهدوء غريب عليه : هلا فهد
فهد وهو يمد كفه : تجي تركب معي وإلا أركب معك
راكان وهو يحك مقدمة راسه : لا لا تعال معي .
فهد : أجل هات مفتاح السيارة ....ما أتوقع بتسوق وأنت بهالحاله ...شكلك مايطمن
عطاه راكان المفتاح وماله جهد يناقش فيه ....ركبوا السيارة وانطلقوا ....
فهد : وين ودك نروح ..
راكان : أي مكان هادي ...
فهد : أقول أحسن مالنا السيارة ..
راكان : إيه صح ..
فهد : وش موضوعك يأخوي ....سم أمر
راكان : والله الموضوع ومافيه زوجتي ...
فهد : وش فيها ..
راكان ..كان متفاعل وقال له القصه ...
راكان : تصدق للحظه صدقتها ...قلت اكيد بما أني ماقدرت أتحكم بجسمي ...ثم قلت لا ...واللي قاهرني ..تقولها بثقه كأنها عارفه كلش ..
فهد بهدوء : طيب وأنت وش رده فعلك ..
راكان : تبي الصدق ...شكيت في نفسي ...ثم قلت مستحيل ..ومنهو اللي بيسحرني ...أنقهرت منها ...والله من يوم قالت لي وانا ضيقتي زايده رغم أني ماصدقتها ..
فهد : طيب بقولك شي ولا تزعل ....
راكان : أنا أزعل من أبو فيصل قلي بس ..
فهد : تأكد ..رح لشيخ يقرئ عليك ..
راكان : في عقلك أنك أنت ..ليش مجنون ...
فهد : ياعزيزي المسأله مو مسأله جنون ...بس تأكد وأنت منت خسران شي بالنهايه ...صح وإلا ...وبعدين مو تقول فيه ضيقه ملازمتك
راكان : وأي واحد ضايق معناته ..مسحوور .....وبعدين ترا أنا جاي أقولك لأني أحس أني مخنوق مو لأني مصدقها وأبي حل لا
فهد : لا بس أنت فجأه الضيقه لازمتك ..وتسوي أشياء ماتبيها ..
راكان بستنكار وهو يأشر بيده : وش اللي سويته وماأبيه ..من موقف حكمت أنت الثاني ...
فهد بعقلانيه : مو موقف واحد ...أول شي زواجك اللي كنت معارضه بشده وفجأه وافقت من دون سابق إنذار ...أنا توقعتك تبي بس تطلع من السجن لكنك أستمريت ...ورغم إستمرارك ...كاره زوجتك ...وأنت ما أحد أجبرك على الزواج منها ...
راكان وهو مكشر ويلف على الدريشه وماسك ياقة ثوبه : أنا كارها من يوم علقوها فيني ...بس مدري أحس لازم أتزوجها شي مفروض علي ..
فهد وهو يسوق باليسار ويأشر باليمين على راكان : شفت
سكت راكان وهو متوتر ...فهد معه حق باللي قاله .....بس مستحيل أروح لواحد يقرا علي ...مجنون أنا ..
فهد كمل يوم حس بقناعة راكان : بكرة إن شاء الله...بسألك عن شيخ قرايته زينه ...
راكان بنفعال : لالا أنا بكرة بروح وإيا الأهل للمزرعه لمدة اسبوع تقريبا ...
فهد : مو مشكلة بسأل وبعد أسبوع بنروح أنا وياك
راكان : يصير خير ....من اللحين لين هناك فيه ألف حلال ...
فهد لما لاحض توتر راكان مر على كفي وخذ له عصير برتقال طازج ....وراح جلس بمكان هادي .....
فهد : بس ياراكان بقولك شي مهم ...لو أنت مسحور ...مو تضر زوجتك ترا مالها ذنب في اللي حصل أنت بنفسك اللي وافقت وكان قدامك أنك ترفض ..
راكان : الله يعين بس ...إلا منت مسافر هالعطله ....
فهد أبتسم لما شاف راكان يغير الموضوع : إلا يمكن نروح لمكة بعد بكرة ...حسب مخطط الأهل ...مدري كان جد شي ..
ابتسم راكان وهو يقول : أجل بالتوفيق ..حتى الأهل بيروحون مكة ...مدري كان بيروحون لغيرها أو لا ..
فهد : اها ...(وشاف الساعه ) اوووه تأخرت على الوالده ..بروح أرجعها للبيت ..
راكان : حتى أنا والله تأخرت ...بروح الأهل ينتظرونا ...
تفرقوا الاصحاب وفي بال كل واحد منهم أفكار مصمم عليها ...
راكان : ..معقوله أنا مسحوور ....لا وش هالكلام ..في مسلسل حنا ...لما قالته دلال قلت يمكن من تطنيشي لها ...شي غصب عني يخليني أطنشها ....لكن لما قاله فهد ...حسيت الصدق في كلامه ....بس مستحيل أروح لشيخ يقر علي ....معقوله أنا مسحووور ......لالا وش فيني قمت أخرط ......والله لو على قطع رقبتي ما رحت لشيخ يقرا علي ....آآآآه بس ...متى يفرجها الله ...وأفتك من هالعله ..(جاء في باله كلام فهد :مو تضر زوجتك ترا مالها ذنب في اللي حصل أنت بنفسك اللي وافقت وكان قدامك أنك ترفض) ....هل أنا ظلمتها بتتطنيشي ...طيب حريه شخصيه .....وأنا أتصرف مثل ما أبي ..مو زوجها ...
فهد : ...والله أني شاك فيه من البدايه ملاحظ تغير تصرفاته ...وبعده عن الصلاة ...صح أنا مومطوع لكن أعرف ربي ...وراكان غصب عنه ...والدليل القصه اللي قالها لي ...لازم أساعده حتى وإن كان رافض ...هذا خوويي وإذا ماوقفت معه اللحين ...متى بوقف ...انا خويه ومنقهر من تغيره ...الله يعين زوجته المسكينه ...

.................................................. .................................................. ..
الهنوف :السلام عليكم ورحمة الله .....السلام عليكم ورحمة الله ....استغفر الله ....استغفر الله ..اللهم أنت السلام ومنك السلا م تباركت وتعاليت ياذا الجلال والإكرام ....لا إله إلا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شي قدير ....
فصخت جلالها على دخلت ريم عليها ...
ريم : الله توك تصلين العشاء ...
الهنوف : لا وين الساعه وحده من جدك أنتي...
ريم بستغراب : أجل وش تصلين ...
الهنوف :لاه ...أنا اصلي أستخارة ...
ريم ببتسامه : هاه وش النتيجه
الهنوف ببتسامه : هه لا الحمد لله أحس براحه ...
ريم وهي تغمز بعينها : يعني نقول مبرووك ..
الهنوف بحيا العذراء: إيه ..
ريم وهي تتقدم تبوس راسها : الف الف مبروك ....واو وناسه أنا أول وحده تعرف بالموضوع الموافقه مو
الهنوف : توني صليت يعني شرايك ...
ريم : واااو أحس أني مهمه خخخخ ....إلا بجد ماقلتي منهو ماقلتي لي وش أسمه ..
الهنوف وهي ترفع خشمها : مشعل منصور خالد الساهل
ريم وكأن أحد لاطمها على وجهها .....أصلا ماتوقعت أن مشعل من اقاربهم أو معارفهم .: إيه
الهنوف واستغربت حال ريم : ريم وش فيك ...ورى وجهك كذا مخطوف لونه ..
ريم : هاه والله مدري شكله القولون مرة يألم ...
الهنوف : غريبه هو مايعورك كذا إلا إذا تضايقتي ..
ريم وشلون ما أتضايق وأنا أشوف أمك تخرب سمعتي ....يعني هو اللي كنت باخذه ...حسبي الله ونعم الوكيل....كله عشان الهنوف تاخذه : لا بس متضايقه من أمك شوي ...
الهنوف : الله يعينك ...(تقرب هنوف الكرسي عشان تجلس ريم عليه ...بس ريم واقفه للحين ...ومو قادره تستوعب..الهنوف لما شافت حالها قربت منها ....
شافت على وجهها الألم ....مسكتها مع زندها بتجلسها ...بس أستغربت ردت ريم ......ريم نفضت يدها من يد الهنوف وطلعت من الغرفه ...وطراااخ بالباب ..
أستغربت الهنوف : ياربيه وش فيها ....القولون مرتفع معها ....الله يعينها ....بس وش فيها علي ...معقوله كرهتني من تعامل أمي معها ....بس يوم سألتها قالت لا مستحيل أدخلك بينا ...أجل وراها علي كذا ......
.................................................. .................................................
دخلت ريم غرفتها وهي منقهرة من مرة عمها....ليش كذا مالها تحق ترد نصيبي ......استغفر الله بس مايقسم النصيب إلا الله .....صح غلطت على الهنوف ... بس لو تدري الهنوف أنه هو اللي حماني من عمي لماجاء يضربني ...لو تدري أنه هو اللي بنيت عليه احلامي ...كنت عارفه أنه مو جاي ...بس كونه يجي لمي وتخرب علي أم راكان ...يخليني أنقهر إلا أمووت قهر.....مو عشانه لا وألف لا ......بس أكيد ردت قبله ألف ....والمشكله اللي تاخذه بنت عمي ...في مقام أختي ...آآه ياقلبي...كم بتعاني ...هنوف أعذريني ....بس ما أقدر اجلس معك وانا أدري أنك مالك ذنب بس ما أتحمل أشوفك ...لا والمشكلة شاورتني ...وأنا وافقت ....لا لا ياريم أنتي ماتوصلين لمستوى أم راكان .....يعني لو كنت أدري أنه مشعل برده يالله وش ذا اللي جاني ...اهوه .....
طق طق طق ....
الهنوف : ريم ...ريم
ريم : ............
الهنوف : ريم ...كيف بطنك اللحين
ريم :............
مشت الهنوف عن الغرفه وريم تسمعها تقول : شكلها نامت ....غريبه بس أمداها ..
حطت ريم راسه بين رجولها وهي تسمع الهنوف .....
((الكل يستغرب .....أن ريم تعلقت فيه ....ريم مو منقهره عشانه ...لا هي من البدايه وهي عارفه أنها آمال .....لكن اللي قهرها ...أن أم راكان تطلع عليها إشاعات ....واللي قهرها كان عندها حلم ممكن يتتحقق ......لكن بفضل أم راكان ضاع ..(؛___؛)
.................................................. ..................................................
وصل راكان لبيت أم دلال ....ودق عليها عشان تطلع .....لكن دلال ماردت ....
تذمر وهو يدق ويدق ....بس ما أحد رد ....جلس بعدها خمس دقايق ...ثم راح ورن الجرس....
دلال كانت في الحمام وماسمعت الصوت ......ولما اسمعت الجرس استغربت ...من يجي أمها بهالوقت ...دلال بنفسها : يالله ...من ذا اللي يجي اللحين خير اللهم أجعله خير ...وراكان وينه ياربيه ...
راحت لجولها ببتتصل ولقت 4 مكالمات من راكان ....
دلال : يووه شكله هو اللي اتصل لبست عبايتها بسرعه وطلعت ...
وراكان واضح عليه القهر ...
راكان : ساعه على ماتطلعين هذا ..وانتي تقولين مانيب رايحه لأمي ... طيب ردي على الجوال على الأقل ...موتطنشيني ...وكانك مخليته .....خذي جوالك معك ..
دلال يالله وش أقوله كنت بالحمام ...لالا فشله : إن شاء الله ...
راكان وحس يوم الأوضاع هدت بعد مرور فترة : جهزي نفسك بكرة بنروح للمزرعه وبنجلس فيها اسبوع تقريبا .....
دلال : إن شاء الله
راكان : وبنروح بكرة على الساعه 8 .
دلال :إنشاء الله
أبتسمت دلال تحس أن ماعندها غير هالكلمة .....في نفس اللحظه لاحظ راكان تكرار كلمتها ...لكن ماعلق واكتفى ...وحس أنه يلقي أوامر كأنه في شغل وهي موظفه عنده ....ابتسم على عفوية الموقف ...
.................................................. .................................................. ..
دخلت الهنوف على أمها بالغرفه ...بعد ماسمحت لها بالدخول ...
أمها : نعم ..
الهنوف استحت تتكلم خاصه أن أبوها موجود : هاه ....نسيت وش بقول ...
أبوها بضحكه : أذكري الله وبتعرفينه ..
الهنوف وفيها الضحكه ..والله عارفته بس وجودك رابط لساني : لا إله إلا الله ....شكلي بروح ولو ذكرته بجي أقوله لك ..
أمها : براحتك ياقلبي ..
أبوها :إلا وش رايك بالموضوع اللي كلمتك أمك عنه .... لاتستحين وأنا أبوك مافيه غيري
الهنوف هذا بلاء أبوك ياعقاب ^__^: هاه والله مدري بستخير وأشوف
أبو راكان : على راحتك يابنتي ...ومافيه أحد يضغط عليك ..وأعرفي أن الراي الأول والأخير لك ..
الهنوف والحيا مقطعها : الله يجزاك خير يبه ..
وطلعت وهي عازمه أنها بكرة بتكلم أمها ....
.................................................. .................................................. ......
صبحاً في روسيا ...لجين تتم عملها على أكمل وجه ....حاولت قد ماتقدر تتحاشى سهى .....وتتقن عملها ...وبالفعل كانت محط أنظار الكثيرين .....لإثبات نشاطها وإتقانها في فترة وجيزة زياده على كذا ......كانت تأخذ أعمال إضافيه ...
لجين غارقه في ملفاتها ...وجالسه في الحديقه تبي تترك المكتب لسهى ...وتفتك من قلقها ....وهي في غمرت عملها ...جاء هواء خفيف حرك الجو وتلبدت السماء بالغيوم .....
وطارت أوراق لجين ..قامت تركض تجمعها وتدخلها بالملف ...ولما تأكدت أنها جمعتها كلها .....خذتها ودخلت المكتب ...وبعد عدة دقائق نزل المطر بغزارة واللي كان واضح من النافذه الزجاجيه ...
لجين : سلام عليكم ...
طلعت سهى من المكتب من دون ماترد عليها ....
لجين رفعت حاجب وهي تقول : ياربي تصبرني عليها ....
جلست تراجع أوراقها .....دخل عليها المدير : السلام عليكم لجين
لجين برسميه : وعليكم السلام ...( ومرتبكه من وجوده عندها ...)
المدير : الصراحة أبي أشكر تفانيك في العمل ...وأشجعك على الزيادة والإستمرار ...
لجين : اممممم ..العفو ..هذا واجبي ....
المدير : عموما أبيك تمريني بعد ماتهين الملفات وتجيبنها لي ...عموما أنا جيت للمراقبه عامه
لجين : إن شاء الله ..
المدير : وين الأخت سهى ...
لجين : تو سهى طالعت ..
دخلت سهى : نعم ..
المدير : من زمان ما جبتي لي ملفاتك أراجعها ..
سهى بتوتر : إإيه عـ عـشاني كنت أبي أكملها كلها وأرسلها ..
المدير : لك أسبوع المفروض تكونين منتهيه منها ..
لجين لما حست الموضوع مايخصها ....طلعت برا الغرفه ...
قابلها ثامر اللي يشتغل هنا من سنين هو سعودي الجنسيه لكن أصله بحريني : اهلين لجوون
لفت لجين مستغربه من اللي يكلمها كذا أصلا ما صادقت احد يقدر يمون عليها كذا :هلا
ثامر : انا مسؤؤول عن القسم المالي ...يقولون توك جايه ماشاء الله
لجين مستغربه اسلوبه وكأنه يعرفها من زمان : إيه نعم ..
ثامر : اها ..تصدقين ماتوقعتك سعوديه أول ما شفتك في السفاره ...لأن السعوديات اللي يشتغلون برا ما يتحجبون ...
لجين وهي حابه الحجاب من بعد ماتحجبت : وش دعوة هذا أنا موظفه ..ومتحجبه وسعوديه ..
ثامر رافع حواجبه : غريبه خاصه أنك عايشه هنا أكثر من سنتين ..
لجين : لاه شكل الأخ ماخذ نبذه كامله عني ..
ثامر بضحكه : خخخخ لابس لفت أنتباهي محجبه وسعوديه ....بس حلو أنك توظفتي هنا ..أنا أكره مالي اللي يعقد المرآه ويصك عليها بالبيت
لجين لما حسته مصدق عمره ويتكلم وكأنه عارفه : معليش أنا مشغوله شوي ..
ثامر حسها تصريفه فقال : فرصه سعيده أني ألتقيت فيك ..
لجين بنظرات بارده تحقر كل متميلح عندها : أستأذن
ناظرها ثامر ..وش عندها مسويه فيها مطوعه ....والله لو أنها وش ماجت تشتغل هنا ......
.................................................. .................................................
بعد صلاة العصر ...في بيت ابو تركي ...
أميره : يالله تكفى نواف بروح عندهم حتى أمي موافقه ..
نواف برواقه : نو نو نو نو
اميره : ياشينك ...وش ذا تبي تذلني يعني ..
نواف : لا والله مو من طبعي ياعزيزتي ...لكن حركاتك تفرض علي هالشي ..
اميره ببرآءه : وش سويت ....
نواف : وكاس المويه اللي قومتني به....
اميره وهي تتذكر : آآآآه ...نواف حبيبي أخوي لا تخلي قليبك أسود كذا ..
نواف : لا بسوده هالمرة وبعدها بيبيض إن شاء الله
اميره : حرام عليك واعد ريم والهنوف ...والله فشله لي يومين أقولهم بجي ثم ما أجي
نواف : قلت لك لا لا منيب فاضي لك ...بروح لأخوياي عازميني ...
اميره : طيب ودني لخوياتي ورح لأخوياك ..حرام أقعد والله بموت من الطفش
نواف : روحي بس جهزي شنطتك عشان السفرة ...أصلا مايمديني
اميره :ياحبيبي مناب رايحين إلا بعد يومين أجهزها اللحين ليش ....وبعدين وش اللي مايمديك ...تراهم في حارتنا ..
نواف : منهم خوياتك ..
اميره بتريقه : لا خالتي ...أكيد صديقاتي أجل مين
نواف : منهم ؟؟
اميره : تعرف بيت الماسي
نواف : أبو راكان ماغيره
اميره ببتسامه :إيوه وصلت
نواف : وأنتي مخاويه بناته ..وش عرفك فيهم
اميره : أولا مو كلهم بناته ...وثانيا نعرفهم من حفل تخرج محمد ...ولد أبو محمد
نواف وكأنه تذكر : اها ..قلتي مو بناته أجل منهم ..
اميره : الهنوف بنته ..وريم بنت أخوه بس عايشه عندهم لأن أبوها متوفي الله يغفر له ويرحمه
ابتسم نواف : ماقلت عطيني موجز كامل عنهم ....(وطرت باله فكرة ) طيب بما أنهم في حارتنا ...أجهزي خمس دقايق وبمشي
أميره : يس يس ....ثواني وجايه ..يابعدي ...
راحت ركض ....وابتسم نواف على هبال أخته .... ثم رجعت وقالت : شفتني وش حليلي جالس تذلني من الصبح ..ومخليتك ولما وافقت فرحت..... ياحياتي أنا
نواف : أستعجلي لأروح وأخليك
اميره وهي تروح ركض : لالالالا كلش ولا الروحه نستعجل ليش لا ..
ضحك نواف وطلع برا البيت ....وجلس ينتظر أخته في السيارة ........
.................................................. .................................................. ....
الهنوف وريم يتغدون غداء متأخر أو عشاء مبكر والأفضل (غد عش)<<براااا ^___^
ريم : يمي المعكرونه ...لها طعم مميز تصدقين أني أحيانا أشتهيها فطووور
الهنوف : صح حلوة ..بس فطور ..وش هالشهيه اللي عندك ...انا ما أحب أفطر ولو فطرت كاس حليب وأتغصبه بعد
ريم : لا والله عندي أفطر أهم شي وإلا الغداء والعشاء على حسب المزاج..
الهنوف : الناس أذواق ...
ريم : هههههههه يقالها يعنني سكرت الموضوع بطريقه لبقه ..
الهنوف : خخخخ تفكيرك معفوط ...والله مافكرت كذا بس كلمة في راسي وقلت لها ..
ريم : هنوف جوالك يرن شوفيه يهتز على الكرسي ..
الهنوف وهي رافعه يدها اليسار تاخذه : إيه حاطته صامت ...هذي اميره (وتحط الجوال على أذنها ) الووو
امير : جهزوا الذبايح والمفاطيح ....جيتكم
الهنوف : وأخيرا تيسرت ...والله مابغوا
اميره :أسكتي بس ....بالموت طاع أخوي
الهنوف : خخخخخ مجربين لزوم يذلونك
اميره : صادقه ...يالله تراه يحتريني ماأبي أتأخر عليه ...بس قلت أعلمكم أن سموي بيجي عشان تستعدون لستقبال الموكب
الهنوف وهي تضحك : هههههه راس مالك سيارة قربع جايه ترقلين فيها ..
اميره : لو سمحت كلش ولا سيارتنا ...ترا ما أرضى
الهنوف : ههههه الله يرجك يالخبله
اميره : يالله مابي أطول على جوالي ...مع السلامه
الهنوف بضحكه : مع السلامه ههههه
ريم تبسم : وش عندها اميره ..
الهنوف بضحكه : تقول دقيت عليكم عشان تولمون الذبايح والمفاطيح بجي
ريم : خخخخخخخخ ياحبي لها ..إلا صدق قومي نجهز على ماتجي ..
الهنوف تركض على فوق : اللي بتقوم الأخيره تشيل المواعين ^__^
ريم : لااااا ظلم أنا اللي جايبتها ...
نادت ريم الشغاله تشيل المواعين وترتب المكان وتشب على الفحم ..عشان يطيبون البيت بعد ريحة الأكل ...
تلبست وجهزت ...وراحت تطق على الهنوف ...
ريم : هنوفوا يالله البنت بتجي
الهنوف :طيب طيب
دق جوال ريم ....ناظرته لينه باسم ( القلق ) ...اهوه وش يبي ذا ...اقلق أمي ...الناس يوم يومين ويقطعون وهذا بيكمل اسبوعين ..وماعنده ....
طنشته ...
دق ثانيه ....وطنشته ....
ارسل (( مكتوب لي طول العمر أغليك ...هذا القدر ..وأحلى قدر بحياتي ))
((احــــــــــــــــــــــــــ،،ـــبــــــــــــــ ،،ـــــــك ))
ريم طارت عيونها : لا والله الأخو قام يرسل ...تمادى والله ..ربي صبرني ...
.................................................. .................................................. ...
في مزرعة ابو راكان في منطقة الجلة خارج منطقة الرياض ...وهي منطقه تكثر فيها المزارع ..
بعد صلاة العصر .....
جلس راكان على الدكة اللي عند المسبح وهو لابس بلوزة بيج مع بنطلون خفيف زيتي.....وهو يشرب شاهي ...ويفكر بحاله لمتى وأنا كذا ...
دلال من يوم دخلت جلست ترتب ملابسها بالدولاب ....واللي استغربته وجود شنطة ...راكان في الغرفه الثانيه .....جت بتشيلها وبتزل ملابسه ...لكن خافت يهاوشها ...ففضلت تتركها ....وبحكم أنها طول الليل سهرانه من التفكير اللي بيشيب براسها وهي تفكر بحل لمشكلتها ....اول ماوصلوا على الساعة تسع وربع ...وبعد مانزلت ملابسها ...نامت وماحست بنفسها إلا الساعه 2ونص ...قامت وتوضت وصلت الظهر ...وقعدت في غرفتها ...ناظرت راكان وهو جالس عند مسبح الرجال ....من شرفة الغرفة ...كان في سرحان تام ...أنزل له وإلا لا ...أنزل ما أنزل ...شكلي بنزل واللي يصير يصير ....هذا رجلي ولازم أتودد له .........
نزلت بهدوء تام ..ولما توجهت للمسبح ...تلفت يمين يسار مالقت راكان ...ماتشوف غير أمواج المسبح تتحرك ....دلال أرتاعت ..وين راح ..بس يوم شافت الفقاعات داخل المسبح ابتسمت برتياح ...
راكان رايح بعالم ثاني ....حس بضيقة تكتم أنفاسه رغم زرقت المسبح على العصر اللي تفتح النفس ....وهوى المزرعة المنعش اللي يرد الروح ....ومالقى غير يفصخ بلوزته و ووووزززززز على المسبح صاروخ ...أغراه زراقه ويبي يغوص فيه ....راكان السباحه من أحب الهوايات لقلبه ....وقمة متعتها عنده لما يغطس ويجلس كاتم أنفاسه داخل المويه .....
طلع من المسبح وهو يطلع وهو يطلع زفره ومعاها كل همومه ....حس بانتعاش فطشر بالمويه بأقوى ما عنده ....بس جمد مكانه وهو يسمع صرخه أنثويه ...لف للجهه الثانيه ....لين دلال واقفه وشعرها الناعم متطاير مع الهواء ...استغرب وجودها ثم ابتسم ....
دلال كانت منسجمه ....وماحست إلا والمويه تحوس ملابسها بحكم قربها من حافة المسبح ....شهقت من برودة المويه ...ثم ضحكة يوم شافت راكان لاف عليها وهو مرتاع ...ثم ابتسم يوم عرفها ...
راكان وهو يجي جهتها ...وتغيرت نفسيته مع السباحه : خخخخ تصدقين حسبتك جني ..متعود أجي واسبح لحالي
دلال يعني ماتوقع حظوري ..معليه بعديها له : خخخخ لا اسم الله علي ...
راكان يغطس ويطلع ويحرك راسه عشان يروح المويه ...قال وهو يمسح وجهه : تعرفين تسبحين ..
دلال : يعني مو مرة ....من زمان ماسبحت
راكان بعفويه : طيب طبي أسبحي
دلال من زود الميانه اسبح معك : لا وش أسبح وييييييييييييييييييييييين
راكان : عادي وش فيها ..وكانك ماتعرفين شوفي هناك لساتك وسترة نجاة كانك تبين عشان خواني تركي والهنوف مو مرة (وهو يأشر على غرفه في زاوية المسبح)
دلال ابتسمت وهي تتخيل نفسها : لا مو عن ما اعرف ...بس توني عروس
راكان : الله وأكبر والعروس ماتسبح ..
دلال حسته يجر لها : لا بس ما ما أبي ..
راكان ما اكتثر لرفضها : اها ..بس والله بيفوتك السباحه متعه مابعدها متعه ...
دلال : الجايات أكثر من الرايحات..
طلع راكان من المسبح وهو يدور على فنيلته البيج ....استحت دلال وهي تشوف صدره عاري كذا ...راحت لزاوية المسبح يقالها تكتشف المكان ..
وراكان ماعطاها أدنى أهميه : يوه وين بلوزتي توه هنا لف شافها طايحه تحت الكرسي ...لبسها وهو جاء طالع وهو يقول لدلال : لا تطولين هنا ترا بعد المغرب بيجي العامل ينظف المسبح ..
دلال خير يروح ويخليني : لا أصلا أنا طالعه ...بس قلت بشوف الجهه الثانيه ....وطلعت
راكان وهو ينسدح على الثيل الأخضر اللي محوطين البيت به بمساحات كبيره .....قربت من دلال وهي تقول : ورى ماتغير ترا بتبرد ..
راكان : لا عادي متعود ...أجلس كذا ...
دلال : بس بتمرض ...احنا في منطقه كلها مزارع .... وعلى وجه مغرب ...يعني الهواء أبرد ...
راكان : يابنت الحلال وش فيك توسوسين ....
دلال : بكيفك أنت حر ...أقول ماتببي شي تشربه ..
راكان :إذا ما عليك أمر في ديو حاطه الظهر بالفريز هاتيه ...
دلال وهي رايحه : طيب ..
.................................................. .................................................. .....
تنتن ....تنتن ....الهنوف وهي ترفع خصلتها : ميري الباب افتحيه ..ميييييييييييييري
ريم وهي تنزل مع الدرج : انا بفتح بس عجلي علينا
الهنوف :ميرسي حوووبي
ريم وهي تفتح الباب : حي الله من جانا هلا هلا وش هالنور ....
اميره وتوها تدخل : الله من عظم الدجل مابعد دخلت وترحبين ...
ريم : يأختي وش أسوي أحوبك
اميره بغرور : مو شي جديد ..
ريم : خخخخ تفضلي داخل ...(ريم وهي تسبقها وتطل على الصالة ) هنوف هنووووووووف اميره جت
الهنوف وهي تنزل : هلا هلااا هلااااا ومسهلااا
اميره : توك تجين ...ورى ماأحتريتيني عند الباب زي ريم ..
الهنوف : أقول لايكثر صدقت نفسها البنت ..امشي بس ..
ريم ببثارة : ههههههه أقول اميره شوفيها تهاوشك أزعلي عليها ...
اميره تمثل الكبرياء : لالا بسامحها هالمرة لا تصيح علينا ..
ضحكوا كلهم .....وجوا بيجلسووون
ريم وهي تناظر الهنوف بنظرات تهديد : خير تجلسين معنا روحي عند أمك ..
.................................................. ..................................................
أم دلال متوترة ....يالله لايكون صدق بتكلمه ....لالا ماتسويها بنتي دلال ...ماتوقف ضد أمها ....معقوله تسويها ...أنا شكلي بفكة وارتاح ...لا وإذا فكيته درت أنها أنا .....اهوه يقالي اللحين ماتدري ....بس كذا أنا بثبت التهمه على نفسي ...لازم لازم أسكت دلال ..
هين يادلال وصلت بك المواصيل تهددين أمك ...آآآخ يالزمن ...صدق عقوق <<والله مهيب سهلة تعرف العقووق
قررت تتصل بدلال تتفاهم معها...الموضوع ماينسكت عليه ...........
.................................................. .................................................. ...
ريم وهي تناظر الهنوف بنظرات تهديد : خير تجلسين معنا روحي عند امك
الهنوف وطارت عيونها : خيييييييييير بجلس معكم ...
ريم وهي تنظارها نظرات التهديد : لالا مانبي صغار معنا ..
اميره : ههههههههههههه إيه صادقه ريم........ البزران برا
الهنوف : اقول تراكم بغثرتوا سبدي ببثارتكم <<أي حومتوها وزقتو أخلاقي <<أبو المعاني اللي أعرفها ^__^
ريم وهي تروح تجيب العصير : خخخخخ دقايق وجايه
الهنوف بعد ماراحت ريم : نور بيتنا بوجودك ...
اميره ببتسامه : الله يسلمك
الهنوف : بيتنا منور بك
اميره : يقالك غيرتيها اللحين
الهنوف : خخخخخ لا بس مستانسه بجيتك ..
اميره ببتسامه : الله يسلمك وتدوم هالوناسه عندك ..
الهنوف : وإياك إن شاء الله خخخخ
دخلت ريم وهي تدف طاولة التقديم المكونه من رفين زجاجين فوق العصير وتحت الترامس الشاي والقهوة ...وراها ميري تحط الفناجيل والبيالات ....وتجيب صحون الحلا ..والفطاير ورق العنب والكبة وغيرها من مستلزمات الشاهي والقهوة ...
البنات جلسوا فلة ووناسه والسوالف تروح وتجي ..
.................................................. ................................................
الجلسات بدت في المحكمه ......وأهل عبد الرحمن يتوافدون على بيت أبو فيصل يطلبون منه العفو وأخذ الديه ......وابو فيصل من حر مافيه شوي ويطردهم ....مابقوا أحد ماجابوه يتوسط لهم عند أبو فيصل...
أبو فيصل منقهر منهم ......من يوم دخل عبد الرحمن السجن وهم عليه زي النمل ....واليوم جايبين كبير قبيلهم"أبو عبد العزيز" يبونه يتوسط لهم لمعرفه بينه وبين أبو فيصل قديمه.....لكن هيهات هيهات ...
أبو فيصل منحرج من أبو عبدالعزيز وهو يقول :عزيز وغالي يأبو عبد العزيز ....لكن والله مأقدر....
أبو عبد العزيز : يابن الحلال فمن عفى وأصلح فأجره على الله ..
أبو فيصل :يأبو عبد العزيز ...لو أنه غلطان كان صح ....لكن قاصد ومعتدي لا والله اللي مأتركه ...
أبو عبد الرحمن وهو منقهر من عناد أبو فيصل رغم أنه يدري أن اللحق معه : اللحين لو تقص راس ولدي بيرجع ولدك
أبو فيصل وأحتر من كلامه زياده : لا بس هذا الشرع وأنا ماطبقت غيره ....
أبو عبدالعزيز : والشرع محلل لك أنك تعفي عنه ....
أبو فيصل : الدنيا مهزلة ...يذبح ويمشي ....الناس بهايم عنده ...خله يصير عظه لغيره ...
أبو عبد العزيز : إن شاء الله غيره بيتعظ وهو بيعقل ....ونادم ...يأبو فيصل لاتضيع أجرك ....وبيعوضونك بديه...
أبو فيصل : أمنتك الله يأبو عبدالعزيز ...لو أن أحد معتدي على ولدك عبدالعزيز ويذبحه بتعفي عنه وتاخذ الديه...
أبو عبدالعزيز : الله لا يقوله ..
أبو فيصل : أجل يأبو عبد العزيز ...أنت غالي ومأبي أحرجك.... فسكر الموضوع .....وكانك جايني بتقهوا .....فحياك الله ...وغيره ماعندي كلام ...تنازل مانيب متنازل لو على قطع رقبتي ...أنا الفلوس ولا شي عن ولدي الله يرحمه
حس أبو عبد العزيز واللي معه أنه يطردهم بطريقه غير مباشره .....ففضلوا الإنسحاب ...
ومابقى في بيت ابو فيصل غير أحمد وسعيد....اللي كانوا جايين زيارة لأبو فيصل وتفاجأو بوجود هالحشد الكبير عنده (أبو عبدالعزيز واللي معه)...
أبو فيصل : حسبي الله عليه ...اللحين يحرجني مع الرجال ....وهو عارف أني مافي أمل أوافق .....
أحمد :هد أعصابك يأبو فيصل ...مهوب صاير غير اللي تامر به ....
أبو فيصل : أحرجني مع العالم كل يوم والثاني جايب واحد يتوسط له ...الله يبلاه بنفسه...أشغلني ..تنازل مانيب متنازل ..
سعيد : لاتاكل هم ياعمي ....مايصير إلا اللي يرضيك ..
.................................................. .................................................. .
دلال مستمتعه بالوقت كانت تتمشى بالمزرعه ...بس ماتبعد عن راكان كثير من خوفها ...جاها راكان وهو يقول ....
راكان : تحبين الخيول ...
دلال :أموووت فيها ليش عندكم ..
راكان : كان عندنا أربعه وأبوي باع اثنين ...وبقى فرس ..ومهره ..
دلال بحماااس : اللللللللللللللللللللللللللللللللللله
راكان : إذا تبين تجن ..تعالي ...
دلال :إلا أنت إاللي الحقني ...وتروح تسبقه على قدام مسرعه ...
راكان وش فيها ذي طايره : دلال ..دلال ....من هالجهة (ويأشر على الهجه الثانيه) ..
دلال الله من الخفاااعه واافشلتي ...ابتسمت وجهها احمر من الفشيله : طيب <<ياشين هالكلمة (الخفاعه ) بس مالقيت غيرها يمكن تكون قريبه من الرجه ^__^
مشى راكان وسبقها وهي ورااه ...جت دلال يقالي وتمشي جنبه وهي تسولف: إلا أنت تعرف لها ...
راكان : والله الفرس هذي عنيده ...مع اني كنت ماهر على الفرس اللي باعها أبوي ...
دلال : وليش ماقلت له يبيع هذي ..
راكان : لأن أبوي يحبها ..هذا غير أنها أصييله ...هذيك مايجي سعرها نص هذي..
دلال : تصدق على محبتي للخيول ...بس ما أعرف أفرق بينهم ..يعني هذي أصيله وهذي حيا الله ..
راكان : مو كل شي تحبينه بتعرفينه ...ومو كل شي تعرهينه تجهلينه ...المعرفه مرتبطه بالإطلاع (راكان يقول في نفسه -والله وصرت أتفلسف خخخ)
دلال : معك حق يمكن لوأسأل عنهم بعرف ..
راكان برسميه : بالظبط
دلال وش فيه كأننا بإجتماع مُدراء .....وبمحاوله لتغير الجو : خخخخخخ حسيتنا بملتفى علمي
راكان ببتسامه مغصوبه : هه هه هه
دلال لما شافت الإسطبل من بعيد والوقت كذا على الغروب ...ماتدري وشلون أنطلقت له ركض يمكن ...فضول عندها تشوف خيل أصيل على طبيعته ..
وراكان يمشي وراها ببطئ ويشوف حماسها المبالغ فيه بنظره ....
دلال وهي تدخل بوابة الإسطبل : واااو بعد سوداء الللللللللللله ...راكان شوف شكلها رهيب ...لفت مستغربه لما ماجاها رد ....
طلعت من الإسطبل وهي تقول :راكان ..(بس سكتها الهدوء المرعب ....مرت نسيم بارد نوعا ما ......وطير خصلات شعرها )
لفت دلال للجهه الثانيه....وخانقتها العبره : راااااااااكان .....بس لامجيب ..
حالها يقول ...( لالحياة لمن تنادي)
حست بخوف فضيع ....كون المزرعه مليانه عمال وراكان في نظرها مايعطيها أدنى إهتمام ....خافت ماتدري ليش ....
وساوس الشيطان تدور براسها ....إيه أكيد راكان يبي يتخلص مني .....وإلا من متى وهو يشاورني أروح معه ....وأنا مصدقه حالي ...قال إيش قلت فاتحة خير بدأ يسولف معي ..
نزلت دمعه حايره على خدها وهي تلفت ....قربت من الإسطبل وجلست في أقرب زاويه ....
دلال : ياربيه ...لو جاني عامل وأنا هنا .....عاد هنود وإلا بنقاليه ......والله لروح في خبر كان ....
.................................................. .................................................. ..
الحماس على اشده عند البنات ...و السوالف ماخذه مجراها ...
الهنوف : ههههههههههههههههههه والله مت من الضحك ...
ريم : خخخخخ وعمي مستغرب يقول وش فيكم ...والهنوف تقول :ريم تقلد وحده ..
اميره :ههههههههههههههههههه اها اها هههههه والله مــ مــنتو بصااحين ...بس وناااااااااسه ..
ريم : ههههه والله يازين الهجولة اللي زي كذا.....
الهنوف : خخخخ صادقه ...عاد بكرة بنروح لمكة ...وأنواع الطلعات ...ولا احد يقول شي ....
ريم : صدق محد يقول لنا شي... وإنّا في مكة نطلع وندخل ماحد يتكلم ....بس هنا لا ..
اميره : هناك أحس أمااان ...بس هنا يمه أصلا تنتفضين لو تمشين بالشارع لحالك ...والله اللحين لين شفنا حرمة تمشي بلحالها أستغربنا بس مكة لا عادي ..
الهنوف : وه بس ..يازين مكة .....
اميره : انتم بتروحون لها ...
ريم بحماااس : يس بكرة أو بعده ...
اميره بحمااس : قولوا والله ...أنا اليوم أمي تقول لأخوي تركي بنروح يوم الإثنين ..
الهنوف : وااااااااو يعني بتمشون بعدنا بيوم ....
ريم : الله ......شكل هالسفرة بتصيييير ونااااااااااااااااسه ...
اميره : واااااااو استانست .....بصير أهجول معكم في حواري مكه ..
الهنوف بحالميه : وأخيرا تحقق الحلم ...من يومي بزر وأنا أتمنى اسافر مع أي صديقه لي ...
أميره :احم احم يالله أحمدوا ربكم بتنازل وأجي اسافر معكم ...
ريم : أقول لاتنفشين ريشك ....لا والله لأسحب عليك أنا وبنت عمي ..سمعتي
الهنوف مأيده : المفروض تشكرينا لأننا بنخليك تجين معنا وأنتي بزر
اميره طلعت عيونها قداام : قلبوااا علي
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
دق جوال ريم ...وتغير وجهها ....(ريم : ياربيه من هالقلق الله يأخذه ...وأنا وراني ماحطيت على الصامت )
طنشته ريم كعادتها ...وكملوا سوالفهم على أحلى مايكون ....والبسمه مغطيه وجوه الكل ....والضحك مافرق شفايفهم ...وحماسهم لهالسفره يزيد ويزيد ...وينتظرونها على احر من الجمر ......
.................................................. .................................................. ..
دلال ماعاد بقى فيها صبرا ............قامت من مكانها ........وبصوت عالي ....راااااااااااااااااااااااكااااااااااااااااااااا اان ...ومارد عليها غير صدى صوتها .....
جلست وهي تسمع حفيف الأشجار ...ومرتعبه بمكانها ومافي لسانها غير (لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظلمين) ....الدنيا بدت تظلم ....والشفق الأحمر بادي يطلع ...
الوقت يمر ويمر ....أنقهرت من نفسها .....وشلون ماتخذ معها جوالها .....
سمعت صوت عمال يقبون من الإسطبلات ....وضحكاتهم عاليه ....
هنقر دنقا أريكا منوقاه ...نهي بيم مواد ا اسوماها قمارياه ....هي هي هي هي هي هي هي هي هي <<يقالي كلامهم وضحكهم
جمدت مكااانها من الخوف ..........وماااتت ..يالله قربوا ...يارب أرحم ضعفي ....
مر شريط حياتها قدامه ..طفوله مرعبه ....مراهقه محرومه .....شباب مقتول ....مستقبل يتأرجح ...أم مشعوذه ....أب سكيييير ...زواج غريب ومفاجأ.....زوج خالي من المسأوليه ...
بكت وهي ترتجف من الخوف ...والصوت يقرب ويقرب ....
تاااااااااابعوووووووووووناااااا


• راكان ...هل بيقتنع ويروح لشيخ يقرى عليه ....أو بينفك السحر؟؟
• أم دلال ...متى بتعقل وتركد وتريحنا ؟؟أوب سوال هذا ^___^
• ريم منقهره من أم راكان ...ترك الهنوف وعودت ترجع هل نست الموضوع فعلا أو تأقلم نفسها ؟؟
• الهنوف متى تخبر أمها ...هل هو تردد أو رفض ؟؟
• لجين تقضى من مسأله تجيها الثانيه ...أنتهت من مساعد وجاء ثامر ...وشلون بتتعامل معه ؟؟؟
• دلال تحاول تحسن الأوضاع مع راكان ...لكن التوتر لايزال يغطي الساحه ...مالقادم لهم ؟؟
• السفرة المتفق عليها ...كيف ستكون ...((مفرحه - محزنه))؟؟
• القلق اللي يصير لأبو فيصل هل بيأثر على قراره ؟؟

فائدتنا

(كن صديقاً , ولا تطمع أن يكون لك صديق)

تحياتي
*& السنيورة &*

ثلج سايح
11-21-2009, 01:43 PM
ياكرهي لأم دلال





بوركتي ياعيوني

ولآء
11-21-2009, 03:03 PM
ننتظر االلي بعدو

عيشآلك!
11-21-2009, 04:22 PM
روووووعه ماااراااا روووووعه :ق1::ق1: ..
كملي بليييييييز كملي ..
تحمسسست ماارااا :043::043: ..
ننتظرك اليوووم لاتتاخرييييييين
نبي بااااارت طووووييييييل ماارااا:043::043:

strawberry 22
11-21-2009, 06:28 PM
باعمري يادلال رحمتها
كميها تحمست

أجمل إحساس**
11-21-2009, 08:53 PM
وآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي يجنننننن البااااااارت مع إنه حزيييين بس ووربي خطير
أرجوووووووووكـ يالغلاااااااا كملي أرجووووووووووووكـ
ووووهـ بس فديتك

sadeem2
11-21-2009, 11:05 PM
الف شكر
من جد رووعه
ننتظر اللي بعدووه

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-22-2009, 03:11 AM
حييا الله الوييه اليدييده ^___^

دقاايق من عمركم أحط الباارت اللي بعده (=

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-22-2009, 04:22 AM
!!...#@#@...!!الـجــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ الــواحد والعشرووون ــــــــــــــــــــــــزء!!...#@#@...!!


دلال ماعاد بقى فيها صبرا ............قامت من مكانها ........وبصوت عالي ....راااااااااااااااااااااااكااااااااااااااااااااا اان ...ومارد عليها غير صدى صوتها .....
جلست وهي تسمع حفيف الأشجار ...ومرتعبه بمكانها ومافي لسانها غير (لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظلمين) ....الدنيا بدت تظلم ....والشفق الأحمر بادي يطلع ...
الوقت يمر ويمر ....أنقهرت من نفسها .....وشلون ماتخذ معها جوالها .....
سمعت صوت عمال يقبون من الإسطبلات ....وضحكاتهم عاليه ....
هنقر دنقا أريكا منوقاه ...نهي بيم مواد ا اسوماها قمارياه ....هي هي هي هي هي هي هي هي هي <<يقالي كلامهم وضحكهم
جمدت مكااانها من الخوف ..........وماااتت ..يالله قربوا ...يارب أرحم ضعفي ....
مر شريط حياتها قدامه ..طفوله مرعبه ....مراهقه محرومه .....شباب مقتول ....مستقبل يتأرجح ...أم مشعوذه ....أب سكيييير ...زواج غريب ومفاجأ.....زوج خالي من المسأوليه ...
بكت وهي ترتجف من الخوف ...والصوت يقرب ويقرب ....
دلال . ياربي رحمتك ....وش ذا اللي يصير ....المشكلة الفلة بعيييده عن الإسطبلات ولازم أمر بالذا الهنود لو أروح لها ......آآآآآآآآآآآآه من لي سواااك يارب العالمين ... طيب أروح ...لا لا هو بيفقدني وبيجي هنا يدورني .....إيه وين يدورني وهو اللي رماني ...ياربه متى يحس هالأدمي على دمه ...لالا أكيد ماقصد ...(وقام الشيطان يوسوس براسها)....
.......................................
راكان يناظرها وهي داخله لداخل الإسطبل بإندفااع ....
راكان ...وش فيها طايره على غير سنع ....خخخخ والله لأسوي فيها مقلب لاصار ولا أستوى ....المرة الثانيه تحرم تمشي قدامي كذا ....
تراجع خطوتين للخلف .....وجلس خلف الأشجار ....كان يسمع صوتها بس ضعيف نوعا ما ....جلس خلف شجرة قريبة من الإسطبلات ينتظرها لين تتطلع
...مر الوقت وراكان واقف ......
راكان ...وراها تأخرت الدنيا بتظلم ....وذي للحين ماحست بالوقت ..بنتظرها وأشوف ...
.................................................. ..................................................
أم دلال ...وينها ذا البنت أدق عليها وما ترد ...هين يادلالوه تسفهيني وأنا أمك ....مو معقوله كانها المرة العاشرطعش اللي أدق فيها فهي شويه .....تتجاهلييني ...بس وين بتروحين ومستقبل زوجك في يدي ....
تررررررررررررن ترررررررررررن
لفت أم دلال مرتاعه من الجرس اللي فوق راسها ..... لأنه طلعها من سرحانها وتفكيرها ....
قامت وهي قريبه من الباب ..
أم دلال : ميييين ..
الرجل : أفتحي ..
أم دلال والصوت مو غريب عليها : من أنت ..
الرجال : أفتحي يازريبة << يا شين أسمها ^__^
أم دلال : صويلح ...
صالح : أحترمي نفسك ..
أم دلال : خير وش تبي ..جاي بشرك ..
صالح : توقفيني على الباب وتساليني وش أبي ...بس ماهيب غريبه على أطباعك .....بنت أمك
أم دلال : أسمع ياصويلح ..كانك جاي بشرك فبيتي يتعذر عن استقبالك
صالح بتنهيده : إيييه هذي نهاية العشره ...تطرديني من بيتي ..
أم دلال : البيت باسمي ...يعني أنا صاحبته ..
صالح : والله انا الصحب الأصلي ... بس مدري وشلون صدقتك ...وشلون لعبتي براسي
أم دلال : لا تقعد تشكى علي ...قل وش جابك وفارقني ..
صالح : الله يالزمن ..اللحين انتي اللي تقولين لي كذا هذا وأنا رجلك ...إيييييه ...
أم دلال : أنت مو زوجي هجرتني أكثر من تسعة أشهر واللحين تقول زوجي ... فالبداية تركتنا بس تسأل عنا من شهر لشهر ثم تاليتها تهجرنا ..واللحين صرت زوجتك..
صالح : أسمعي يامرة ..أنا رجلك غصب عنك ...وشي ثاني أنا جاي أشوف بنتي دلال ..
أم دلال : توك تذكرها .. عقب ما ضيعت مستقبلها ...تقول هالكلام
صالح : مالك دخل ببنتي ..أبي أشوفها
أم دلال : بنتك راحت في حال سبيلها ولاهي راجعه عندي مرة ثاني....والله مع السلامه ..
صالح : وشلون راحت ...وش سويتي بالبنت ...أنا أبوها وشلون تروح من دووون علمي .......
ولكن لأسف لامجيب له غير الغبر الذي طار من على عتبة الباب ...<<متعوب على المفرداات
دخلت أم دلال البيت وهي منقهره منه ......أكيد ماجاء بعد هالفترة إلا وراه مصيبه ....ودلال ماترد كملت الناقص....لكن هين يادلالوووه أن ماقلبت سالفة راكان على راسك ما أكون زريبه ....قال أيش تهددني بأبوه ...هين ..
.................................................. .................................................. ...
راكان ...يالله لايكون صار بالبنت شي ....اوهو ...شكلي بروح لها مو معقوله كل ذا الوقت عند الفرس ....
وتوه يمشي للأسطبلات ....إلا جواله يرن ...
ناظر الرقم ..إلا فهد متصل عليه ابتسم ....تذكر دلال ثم قال بجلس أكلم فهد لين تجي ..ورد
راكان بحرارة : ياهلااااااااا ..
فهد :.........
إلا ويسمع أذان الحرم المكي من الجوال ...توترت أعصابه ...وسكر الخط بوجه فهد ...وحس بشي يخنقه ...تنهد وهو يجلس على الأرض ..ويفك أزاريره ..
أتصل فهد مرة ثانيه ...وثالثة ...لكن راكان مارد ...
أتصل فهد للمرة الرابعه ..راكان لما شاف إلحاحه رد على مضض...
راكان بصوت بارد : هلا
فهد : وش فيك يأخوي ...أتصلت ثم قطعت ...ثم أتصل ماترد ..
راكان بتأتتأه: هاه ....إيه الجوال طاح مني وأنا في السيارة ...
فهد ببتسامه : اها إلا ماقلت لك أنا ويين
راكان : وين ؟
فهد بفرحه : طال عمرك أنا الحين في مكة ...وتوني ماخذ لي عمرة ..
راكان ابتسم : لا عاد العمرة مقبولة إن شاء الله ..
فهد ابتسم : تقبل الله منا ومنكم ..
راكان وكأنه بدأ يستعيد نفسيته : مو تقول لي أمس بتروحون بعد بكرة
فهد وهو يحك راسه : إلا والله ...بس يوم رجعت لين الوالد عجل بالقرار ....ومشينا بنفس الليله ..
راكان :عموما الحمد لله على السلامه
فهد : الله يسلمك ..وأنت أخبارك ياخلفهم ...
راكان ببتسامه: تسرك أخباري
فهد ابتسم : زييييييييين الحمد لله ...وأخبار الأهل
((وأنغرق راكان في سوالفه مع خوييه فهد....ناسيا خلفه فتاة كساها الخوف من الوحدة ))
.................................................. .................................................. ..
في بيت أبو راكان ...
ريم بزعل : ياشينك يأميره ....على الأقل أجلسي لبعد العشاء ..
الهنوف مع ريم : والله مابعد تهنينا بك ..
أميره ببتسامه: والله أحرجتوني ...ودي والله بكم ...بس تعرفين أمي مستحيييل رضى
ريم وهي عاقده حواجبها : قههههر .....ليش كذا وش بيضر يعني ..
الهنوف : صادقه ...يعني بناكلك لقعدتي مثلا ..
أميره بضحكة : ههههه لا بس تعرفين أمي ...وبعدين نواف بالطريق ..ولو وش مارجع مرة ثانيه
ريم من الحرة زل لسانها : يذا النواف النشبه ..
أميره برجه وعفوية : وش مسوي لك أخوي عشان تقولين النشبه ..
ريم بتصريفه : لا بس قهرني ..أول قلت بنحاول بأمك وترضى ...بس أخوك مافي أمل ..
الهنوف وتسلك لريم لما حستها متورطه : صاااادقه الأم ممكن لكن الإخوان...(وهي ترفع حجاجها) نو ...
ريم ودي أبوس راسك هنوفه : خخخخخ صادقه ...(وتلف على أميره ) ياحبي لك ...خلنا نشوفك مرة ثانيه لا تقاطعون ...
أميره ببتسامه : لا حبي الدور عليكم ...نبي نشوفكم أنتم ..
الهنوف بقناعه : السفرة قريبه ...نشوفكم هناك أن شاء الله ....وبعدها ألف حلال
أميره وهي تغطي عيونها : يالله بنوتات باي ..
ريم وهي تسلم عليها : خخخ مع السلامه سلمي على أمك ..
وتسكر الهنوف الباب بعد ماودعتها ...
الهنوف : خخخخ أما أنتي يوم تكلمتي عن أخوها ...حستها قوية ...لا و نشبه ..كأنك تعرفينه
ريم بضحكه تضيع الموضوع: هههههههههه مدري كذا طلعت ..(وبستهتار)وبعدين وش يعرفني به ....(ثم تجمع يدينها بحماااااس )واااي متحمسه لسفره ...
الهنوف وهي تبتسم : مو أكثر مني ..
.................................................. .................................................. ..
دلال عظامها طقطقت ببعض من الخوف ...
دلال ..ولله الرجال أنهبل الدنيا اظلمت ....ولاهو داري عني ...يالله ...(وتسمع خرفشة ..عند باب الإسطبلات ...وتتوزى ورى التبن حق الخيل ...
بس تشوف ظل احد طوييييل يتقدم للخيل ...وكأنه شايل بيده شي ..تحاول تدخل نفسها أكثر .....ويطلع صوت تسكش شكتس <<صوت الأعواد اليابسه ^__^
خافت وهي تشوف الظل يتجه لجهتها بعد ماطلع الصوت .....يمااه ..قرب الظل لين صار مقابل لها تماما ...
دخلت راسها بين رجولها ودموعها أربع أربع ....دلال تكرر الآيه في نفسها وهي كاتمه أنفاسها وشهقاتها ( وجعلنا من بين أيدهم سدا ومن خلفهم سدا فأغشيناهم فهم لا يبصرون )....
بس صوت الطويل وقف ريقها بحلقها .....
.................................................. .................................................
بعد ماسكر من فهد ....لف بإستغراب ...وراها دلال تأخرت كذا ....وش فيها البنت ...يمكن خافت من العمال اللي مروا قبل شوي ....بس راحوا ...وذكر الباب الخلفي للأسطبلات ....(وقام بسرعه من مكانه ) ...لا يكون حدى هالعمال دخل عليها ....وبسرعه يتجه على الإسطبلات ...وهو يعاتب نفسه ...اللحين البنت تحاول تزين الأمور ....وأنا أطينها ...وش فيها لو سبقتني .... وبعدين وش بيصير لها لو دخل عليها أحد ......على كثر ماتبسم لي إلا أني عابس....والله مو مشكلتها ولاهو ذنبها أني تزوجتها وأنا كارها ...أنبه ضميرة وهو يذكر كلام فهد ((ترا البنت مالها ذنب ))
دخل الإسطبلات ....بس كان المكان خااااااااااااالي جدا ....حتى الفرس هاديه ...تلفت يميتن يسار ...وين دلال وين راحت ...رجع على جهة الفرس ...بس مافيه أحد ...
سمع صوت خفيف ..أقرب مايكون تكسر أعواد يابسه ...أتجهه للمكان ..ولقى دلال متكورة على نفسها ...وشهقاتها المكتومه بالكاد تنسمع ....
قرب عند راسها ....
راكان وهو مستغرب حالها : دلال وش فيك ؟؟
رفعت رأسها ببطئ وعيونها الوساااع كلها دموووع...وهي يالله تستوعب وجوده ...أن اللي قدامها راكان مو مثل ماوسوس لها الشيطان ...ومن الصدمه جمدت مفاصلها ..
قرب راكان وهو يضرب على خدها برفق : دلال ...دلال وش فيك ..
هي بس حست بوجوده ....دموعها نزلت بكثافه بس هالمرة فرح ......
قامت من مكانه وحضنته بخوف وهي تقول بصوت باكي : راااااكان ...وين رحت ..
راكان وهو مستغرب ردة فعلها ومرتبك من صياحها العالي... : أنا هنا جالس أنتظرك ..
دلال وكلامها يتقطع من الصياح : خـــ خـــــو فـــــــتــ تـــنـــي ...
ابتسم راكان عليها ..حس نفسه يتعامل مع طفله ....مسح دموعها وهو يقول : ليش خايفه ...أنا جالس أنتظرك براااا
دلال عيونها لاتزال تمطر : ليش ما جيت معي ..
راكان وهو يطلعها من الإسطبلات .....ويعاتب نفسه ألف مرة بعد ماشافها...ويحاول يهديها : جتني مكالمه وأنشغلت ..
دلال وهي تمسح باقي دموعها بظاهر كفها .....وتلتفت لجهه الثانيه ..وهي ماده بوزها ..منقهره منه ...يعني مكالة أشغلته عني ...لهالدرجه أنا عنده ولا شي ....وأنا بعد الغبية .....فرحانه فيه ...ماصدقت يجي إلا وأنا متعلقه برقبته ....آآآخ ليش بينت له خوفي ...اللحين بيستقوي علي ...والله أني غبيه ....(وبحزن) بس والله خفت توقعته أحد بيعتدي علي حسبي الله ونعم الوكيل ....أنا من عقب سالم خوي أبوي الله لا يوفقه صرت أخاف من ظلي حتى .....وهالأخ الكريم تاركني ورايح يكلم له بالتليفوووون.....آآخ بس آخ ...
أنقهر راكان من أفكاره البايخه...راكان ....وشلون أسوي لها حركة مثل كذا ...البنت ماتحملت قلبتها مناحه ...وأنا اللي توقعتها لما شفت رجتها قلت أكيد عادي ...بس المسكينه شكلها تضغظ على نفسها على شاني ....لو وحدة ثانيه كان قلبت الدنيا علي ...تتركني عشان مكالمة وما أدري وش...وهي من كلمتين أقتنعت ..بس كسرت خاطري ....شكلها كذا وهي تمسح دموعها يأنبني ...
راكان يحاول يخفف من حدة التوتر : دلوووول ماجعتي ....
لفت عليه دلال مستغربه ..يناديني دلول ..أكيد شفقه وإلا هو متى أهتم لك ..بس أنا ما أشحذ الإهتماما إذا شفقه فيخليها له....وردت بصرامه: ...... لا
راكان وهو حاس بقهرها...بس مايدري وش سببه.. ابتسم :بس أنا جوعان ..
دلال ..إيه يحسب أني بعديها له : طيب رح كل ما أحد مانعك ..
راكان بيكحلها عماها^___^ : أخاف أروح وتجلسين تصيحين ..
دلال أنفقعت مرارتها ...لا وبعد يترريق ...: لا تفضل الطريق قدامك ....ماراح أبكي يأستاذ
راكان لما حس بحدتها : ههههه لا بس مشتهي العشاء معك ..
دلال وهي تغصب نفسها على الإبتسام ..لما ذكرت حالته ...و تحاول تتعذر له في نفسها ( مسحور يادلال لا تواخذينه) : هه بس أنا مالي نفس من بعد اللي صار ...
وصلوا الفلة وراكان يتجاهل كلامها ..
راكان : روحي غيري وتعالي في الصالة ....العشاء ...
رقت دلال بتكااسل وااضح وهي تأشر برأسها (طيب) ........جلس راكان على الكنب وهو يعيد حساباته ..
.................................................. .................................................. ......
بيت أبو راكان ...
ريم : هنوفه تصبحين على خير ..
الهنوف مستغربه : وين تو العشاء مأذن ...وش الطاري تنومي مبكره ...
ريم بوهن : والله مدري أحس أني مدروخه وبطني يوجعني ..بروح أخذ لي بندول وأنام ..تصبحي على خير يألبي
الهنوف ببتسامه : وأنتي من اهله ...
دخلت أم راكان عليهم ...وجت ريم بتطلع ..
أم راكان وودها تحارش : وييين ..وإلا إذا حضرت الشياطين ذهبت الملائكة ....
ريم ومالها خلقها...مشت لفوق وهي تقول : تصبحين على خير ...
أم راكان بنظرات كره : وين نلاقي الخير وأنتي فيه ...
الهنوف : يماااه ...وش فيك على البنت...
أم راكان بكره لريم : لا كملي الناقص أنتي بعد...
الهنوف تبي تغير الموضوع ...هي مقتنعه أن أمها وريم مايجتمعون : إلا ماقلتي لي ماكلموك الناس ..
أم راكان تبسمت وهي عارفه قصد بنتها : منهم ؟؟
الهنوف : يوووماااه عاااد
أم راكان ببتسامه هاديه :اليوم كلموا ...... ينتظرون جواب الأميره ...
الهنوف بحيا : وأنا موافقه ..
أم راكان : أستخرتي وأنا أمك ..
الهنوف : إيه أمس أستخرت ...
أم راكان :الله يكتب اللي فيه الخيرة وأنا أمك ...أجل شكلي بكلمهم اللحين..
الهنوف : وأنا بروح شوي مشغوله ...
أم راكان تضحك على بنتها : ههههههههههه الله يوفقك
.................................................. .................................................. ......
أحمد وأبو راكان .... وسعيد ورائد ...ومهند وسامي .... وبعض أخويا فيصل مع آبائهم ...وبعض أخويا أبو فيصل وأبو فيصل في أستراحة أبو راكان .....
داااعيهم ... أحمد...يبي يكون هناك تألف بين الآباء ....ويبي يطلع أبو فيصل من ضيته اللي هو فيها ....
وبينما هم في غمرة السوالف ...
إلا وأبو عبد الرحمن داخل مع باب الإستراحه ...
أبو فيصل أسود وجهه من شاف أبو عبد الرحمن ...هو متوقع حظوورة ...من يوم حكموا على ولده بالحكم النهائي وهو ((القصاص)) .....
لما دخل أبو عبد الرحمن المجلس فزوا اللي فيه ...دخلته هذي واضح أن وراها مطالب ...
أبو عبدالرحمن وشكله متأثر من الخبر : يخوي تنازل ..وش بيضرك ...الديه بندفعها وزووود عليها ..بس تنازل ..
لف أبو فيصل وصد لجهه الثانية ...كلما لان قلبه ....ذكر فيصل وهو على فراش لموت ...ذكر فاجعة أمه عليه ..وأخت اللي للحين وهي حالة نفسيه مايعلم بها غير الله من فقد أخوها ....
تدخل أبو راكان : وش فيك يأخوي ...أجلس وأذكر الله ..
أبو عبد الرحمن : مع وين أجلس وولدي بكرة بيذبحوونه ...
أبو راكان : هذا شرع الله وأنا أخوك...مالك إلا الصبر
أبو عبد الرحمن : حسبي الله على الظالم ...حسبي الله على الظالم
أبو فيصل ضاقت به الوسيعه ...كلما جاءه أبو عبد الرحمن ....تشكلت له صورة فيصل ...طلع من المجلس وهو مايدري وين يروووح ...
لحقه أحمد ومهند وهم يهدووونه ...
أحمد : عمي أذكر الله ...ماعليك منه ..
أبو فيصل وهو يركب السيارة : والله ماهمني ...بس من أشوووفه ....تجي صورة فيصل في عيوووني ...
مهند : أبو فيصل وين تروووح ..
أبو فيصل وهو يتنهد : والله ياولدي مالي خاطر أجلس ...
قرب أحمد منه : عمي تعوذ بالله من الشيطان ..ورح صل لك ركعتين تروح ضيقتك ...وأدع لفيصل تراه أحوج مايكون للميت الدعاء...
أبو فيصل وهو يسكر الباب : الله يجزاك خير ياولدي فمآآن الله ..
أحمد ومهند : فمآآآن الكريييم
هدو الشباب أبو عبدالرحمن ......اللي ماكمل الجلسه هو الثاني عندهم ....أحمد تنكد وكمل الجلسه وهو ماله نفس فيها ....ذكر فيصل ..وترحم عليه ودعى له بالمغفره ...
أبو فيصل ...وما أدراكم ...كانت العبرة خانقته ...وقف عند أقرب مسجد ...وتوضأ وصلى له ركعتين ...شكى همه لربه ...اللي مايخيب أمل عبده ...ودعى لولده ...موقفه اليوم مع أبو عبد الرحمن كان غير .....أبو عبدالرحمن منهار واااضح عليه متأثر من الحكم...وهذا خلى أبو فيصل يفكر في موضوع عبدالرحمن وفي العفو عنه ..........جلس يستغفر لين أقاموا صلاة العشاء ....صلى ورجع البيت .....وحس أن همه أنزاح عنه لكن الحزن باقي بقلبه ...
.................................................. .................................................. .
في المزرعه ..
دخلت دلال غرفتها ... وحست بصداع فضيييع ..... وثقل في راسها غريييب ....فتحت شنطتها بتاخذ لها مسكن ...إلا وتشوف جوالها 21 مكالمة لم يرد عليها من امها ....فرحت ....
دلال : أكيد أمي فكرت فيني وأخيرا .....شكلها أقتنعت تفك السحر ...يالله لك الحمد والشكر ...(مسكة راسها)..آآآه راسي...
دقت على أمها ...اللي كانت منقهره منها فعطتها مشغووول ...
أم دلال : بعد على بالها هي اللي تسفه بس ..
وبعد ثلاث رنات ردت ...
أم دلال وهي محتشيه : يانعم ..
دلال : هلا يمه ...معليش كنت طالعه وناسية الجوال ...عشان كذا مارديت ..
أم دلال : وإلا مالك خلق تردين فقلتي أطنشها ....
دلال : وش هالكلام الله يهديك يايمه ...لا بس كنت طالعه وتوني رااجعه ..
أم دلال : وتبيني أصدقك ....
دلال : وليش لا
أم دلال : تهدديني ...ثم تطنشيني ...وش قصدك ..تبين تضغطين علي يعني
دلال ..الحمد لله شكل التهدييد نفع :لا والله....أنا أبيك تفكينه ....و مو قصدي أهددك أو شي ..بــ
قاطعتها أم دلال : ومن قال أني مسويه له شي
دلال اللهم طولك ياروووح للحين مصرة : يايمه ...ترا للحين ما قلت لأبو راكان شي ....وبعدين لاتجلسين تكذبين علي ...أنا عارفــــ..
قاطعتها أم دلال بعد ماخذ الجواب الكافي من اتصالها (الموضوع ماوصل لأبو راكان) : وش تقولين ...أنا أكذب عليك ...أخس عليك بس أخس ...مادريت إني لازوجتك بتقلين أدبك علي ....
دلال ...وش فيها أقولها كلام ...تطلع منه وتروح لثاني...وش تبي بالضبط : يايمه ليش متصله علي ..
أم دلال : لا الظاهر أنها طالت وشمخت ....بعد ماتستحين ..مابقى إلا تقولين لاعاد تدقين وتسكرين بوجههي ..
دلال ؟؟ : يايمه أنتي دقيتي علي كذا مرة ...وفي النهايه تهاوشين على لا شي ...استغربت ..
أم دلال تبي تضيع دلال : لا بس داقه عشان أقول أن أبوك جاي يسأل عنك ويبي يسلم عليك ..
أنتفضت دلال في مكانها من راسها لرجولها...أول ماجاء ببالها سالم خوييه ...وبصوت مرعووب .: يمه شيبي ..توه يذكر بعد هالفترة ...
أم دلال بخبث : وإنه قال وينك فيه ..يبي يزورك ..
دلال بخوف : لا يمه لاتعلمينه على الأقل هالأيام ...لين استقر ...
أم دلال بمكر وهي تمثل الضعف : أنا ماعلمته ..ولا عطيته خبر عنك ...بس بالمقابل وش جنيت غير تهديداتك وتكذيبك لي ...
دلال أمي تساومني على سكووتي : يمه البنت وأمها مابينهم مقابل ...
أم دلال بدهاء خبيث : بس بظطر لين تكلمتي أعلمه عن مكانك ..
دلال والخوف بدأ يدب بأوصالها : يمه وش تقولين الله يهديك ...يعني تهدديني ...
أم دلال بلهجه حازمة : قد أعذر من أنذر ...يالله تراي مشغوووله اللحيين
طووووووووووط طووووووووووط طوووووووووط طوووووووووط طووووووووط
دلال مستغربه تناظر الجوال ...وتحطه على أذنها ...
دلال :يالله يايمه ...حتى الأمومة تجردتي منها ..........
انهارت دلال خلاص مو قادرة تتحمل أكثر من كذا.....نفسيتها تعبت ....من الصبح وهي جالسه تجاري راكان ....في النهايه سحب عليها وخلها تعيش لحضات رعب مابعدها لحضات ....ثم أمها وتهديدها بأبوووها ..مارحمتها وهي عارفة قساوة وشلون عليها....دارت فيها الدنيا ....وراسها يألمها أكثر من أول ...طاحت على السرير وهي ماتحس بنفسها ...وغابت عن الوعي .....تنفسها صار سريع ....وجهها أحمر ...وحرارتها أرتفعت ...
.................................................. ................................................
في بيت محمد الناسم ..
أميره وهي تحب راس أمها : هلا يمه أخبارك ...
أم تركي بوقار : الحمد لله يابنيتي ...وش أخبار أهل صديقاتس ..
أميره ببتسامه : يسلمووون عليك ...حتى أم راكان تسلم عليك ...
أم تركي : جالسه معكم ..
أميره : لا بس جتنا على صلاة المغرب ...وقالت سلمي على امك وقولي لها أن دوريت الجيران حقت السبوع الجاي تاجلت ..
أم تركي : الله يلحقنا خير ...
أميره بحماس : إلا يمه ...تدرين أبو راكان بسافرون لمكة هالعطله قبل لا نمشي بيوم ..
أم تركي ببتسامه : لا عاااد ....زيين
أميره : واااو وناااسه والله متحمسه لهالسفره ....
أم تركي: هم متى بيمشووون
أميره : يوم الأحد قبلنا بيوم
أم تركي بحنان : مستانسه وأنا أمك ...أجل تبيت تساافرين معنا
أميره : أكيييييييييييييد
نواف وهو داخل ومبتسم : وين اللي تقووول مانيب رايحه
أميره وهي تضحك : هاه من قاله ...
نواف يضحك : أبد محد قاله ..
ابتسمت أم تركي لعيالها بحنان : إلا نواف وش صار على دوامك بتجي معنا وإلا
نواف : والله ماهيب الهقوة ياميمتي
أميرة بخيبت امل : ليييش ....وأنا مستانسه قلت هالروحه ماحد ناقص ...لا تخربها...والله الروحه من دونك ماتسوى ...
نواف يستهبل : أقعدي وأروح بدالك ..
أميره تضحك : إيه تبطي والله
نواف : وين اللي تقول الروحة تخرب بلياك ..
أميرة : مجاملة وأنت على طوول تصدق ^___*
.................................................. .................................................. .....
في بيت أبو اركان ....
طووووووووووط طووووووووط طووووووووط <<معجبتني كررتها كذا مرة ^__^
أم مشعل : ياهلا ...
أم راكان : هلا والله وش أخباركم...
أم مشعل : بخير الحمد لله وأنتم وش أخباركم ..عساكم طيبين ..
أم راكان : الحمد لله بتم نعم ..
أم مشعل : وش أخبار راكان ومرته ...يقولون مشاء الله تزوج ...
أم راكان : إيه أبشرك
أم مشعل : مشاء الله مبروووك ....ورى ماقلتوا لنا يكافي ..أن نجي لكم حق وواجب....يستاهل راكان والله ....
أم راكان : إيه والله أنا مسوين زواجهم عائلي ....بس بنحط لهم زواااره كبيرة بعد مايرجعون من السفر ...وأنادي فيها الحبايب...
أم مشعل : مشاء الله ...الله يوفقهم ...
أم راكان : آآآمييين ....إلا أتصلت اليوم عشان أقولكم ...أنا والله يشرفنا ناخذ ناس مثلكم ...والبنت موافقه ...وشفوا لكم يوم يناسبكم ..
أم مشعل :الله يكتب اللي فيه خييير ...أقول الأسبوع الجاي ...فاااضين ..
أم راكان : لا والله أنا كلمت أبو راكان وقال الأسبوع الجاي بنصير مسافرين ...
أم مشعل :على وين ماشاء الله <<خطابه ملقووفه ^__^
أم راكان : والله ناوين مكة ..واللي حولها
أم مشعل : توصلون بالسلامة
أم راكان : الله يسلمك
أم مشعل :أجل اول ماترجعون ...علمونا نجيكم ..
أم راكان : على خير إن شاء الله
أم مشعل :يالله أجل مع السلامه
أم راكان :مع السلامة
.................................................. .................................................. ....
راكان جالس في الصالة ينتظر دلال ...فكر في حياته معها ...فكر في اللي جبه على زواجها ......
راح الوقت ودلال ماجت ...أنتظر أكثر وأكثر ...لكن ماجت ...
راكان ...يالله مو هي أشرت برأسها وإلا أنا أتوهم .....معقولة تطنشني وتجلس فوق ...وأنا أنتظرها ...من تظن نفسها ....وإلا يقالها بترد الحركة لي ...
معقولة ...لالا ...واضح ان البنت خوافه ...وما تتجرأ على أنها تسوي كذا ....
طفش راكااااااااااااان ومل من الإنتظاااااااار وقال مالي إلا أروح لها ......
راح لدرج اللي يتوسط الصالة .....مسك الدربزين ورقى الدرج بكل خفه ....بعكس دلال قبل شوي اللي التعب منهكها ...
توجه لغرفته ...مالقاها تذكر أنها دخلت غرفة الهنوف وريم ...توجه لها لين الباب مسكر .....و الأنوار مشغله بس ضعيفه ...والغرفه مايطلع منها صووت..
راكان ...يالله وش أسوي أطق الباب بس أخاف تكون نايمه .....وأخاف أطنش وأروح أنام تصير تجهز وقايمه ...بس وش هذا ساعه تجهز ...والله لو أنها بتروح لزوواااج ...تقدم راكان خطوة ثم تأخر ....

توقعاااااااااااااااااتكم
•أنا صراااحة متفائلة بالجزء....
•علاقة ريم والهنوف مع أميرة في تحسن ....كيف بتكووون رحلتهم؟؟
•الجزء الجاي الحكم على عبدالرحمن ...أبو فيصل كان مصمم على القصاص ...بس تردد في الحظات الأخيرة..
•دلال والضغط النفسي الرهيب اللي جاااهها ...كيف بتحل مشااكلها من غير ماتأذي نفسها ؟؟<<راحمتها هالبنت
•راكان وتحسنه ...أنشاء الله فاتحة خير...بس هااه بيدخل عليها ..وإلا يطش كالعادة؟؟

فائدتنا
(الكلام اللين يغلب الحق البين)


تحياتي
*& السنيورة &*

عيشآلك!
11-22-2009, 04:55 PM
لا لا لاااااا كملي :043::043:
تحمسسست ..:ق0:
نزلي اليوووم بااارت طوووويييل :042:
بليييييييز لا تتاخريييين :059::059:
البااارت رووووعه :ق2::ق2:
الله يعطيك الف عااافيه ..

حـلم فتآه
11-22-2009, 07:02 PM
•علاقة ريم والهنوف مع أميرة في تحسن ....كيف بتكووون رحلتهم؟؟
أحسس رحلتهم بتكون ونآسسه وأكششن
مدري ليش أحس نواف أخو أميره بالأخير بيتزوج ريم
بس إذا صار كذا ، الله يعينهم على بعض من جد ههههه

•الجزء الجاي الحكم على عبدالرحمن ...أبو فيصل كان مصمم على القصاص ...بس تردد في الحظات الأخيره
أعتقد بيتنازل ، بس إنشالله لا ،،،

•دلال والضغط النفسي الرهيب اللي جاااهها ...كيف بتحل مشااكلها من غير ماتأذي نفسها ؟؟<<راحمتها هالبنت
مادري والله بسس هالبنت غامضه أبغى أعرف قصتها من قبل ،، كاسسري خآطري =(

•راكان وتحسنه ...أنشاء الله فاتحة خير...بس هااه بيدخل عليها ..وإلا يطش كالعادة؟؟

مسكين راكان كان عايش حياته بس مدري من وين طلعت هالعيله المشعوذه
أعوذ بالله منهم



بليييييز كملي إذا هي عندك كآمله

ننتـظرررررررك

ثلج سايح
11-23-2009, 12:31 AM
متابعه

عيشآلك!
11-23-2009, 02:37 AM
وويييييينك تاخرتي :059::059: ..
ترا بزعل عليييييك >>رووحي منااك بس
ياللله يالله نزلي تحمسست :043::043:
بنتظااااااارك:ق0::ق0::ق0: ..

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-23-2009, 02:51 AM
دقاايق وأنزل اللي بعده ^___^

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-23-2009, 02:52 AM
دقاايق أنزلة ^________^

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-23-2009, 02:54 AM
!!...#@#@...!!الـجــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ الــثااني والعشرووون ــــــــــــــــــــــــزء!!...#@#@...!!




راكان جالس في الصالة ينتظر دلال ...فكر في حياته معها ...فكر في اللي جبه على زواجها ......


راح الوقت ودلال ماجت ...أنتظر أكثر وأكثر ...لكن ماجت ...


راكان ...يالله مو هي أشرت برأسها وإلا أنا أتوهم .....معقولة تطنشني وتجلس فوق ...وأنا أنتظرها ...من تظن نفسها ....وإلا يقالها بترد الحركة لي ...


معقوله...لالا ...واضح ان البنت خوافه ...وما تتجرأ على أنها تسوي كذا ....


طفش راكااااااااااااان ومل من الإنتظاااااااار وقال مالي إلا أروح لها ......


راح لدرج اللي يتوسط الصالة .....مسك الدربزين ورقى الدرج بكل خفه ....بعكس دلال قبل شوي اللي التعب منهكها ...


توجه لغرفته ...مالقاها تذكر أنها دخلت غرفة الهنوف وريم ...توجه لها لين الباب مسكر .....و الأنوار مشغله بس ضعيفه ...والغرفه مايطلع منها صووت..


راكان ...يالله وش أسوي أطق الباب بس أخاف تكون نايمه .....وأخاف أطنش وأروح أنام تصير تجهز وقايمه ...بس وش هذا ساعه تجهز ...والله لو أنها بتروح لزوواااج ...تقدم راكان خطوة ثم تأخر ....



ثم وقف جلس ينتظر حوالي دقيقة....بس الفضول ذبحه ...


طق الباب مرة ثانيه لكن لا مجيب ...فتح الباب شي بسيط ...إلا ويدفع الباب كله ..طل براسه بس دلال مالها أثر في الغرفه .....باب الحمام مفتوح ..... ومافيه ماء...يعني محد فيه ناظر جهت الدولاب.....لكن الغرفه عموما ما فيها حياااة...



مافيها غير الهواء البارد اللي يجي من جهة الدريشة اللي بدون حديد ...أو شباك على قولتهم .....


والستارة البيضاء طايره مع الهواء.....


ركان في نفسه : وين راحت ذي .....(وهو يناظر الدريشه) لايكون أنتحترت ...(تقدم بيسكر الدريشة إلا يشوف دلال طايحة جمب السرير مع الجهة الثانية تقدم لها بسرعة)


ملابسها نفس ماهي ما غيرتها ....ووجهها محتقن واحمر ....


راكان بستغراب : دلال (ويهزها على خفيف ) دلال ..


لمس وجها لينه حاااار ..... احتار وش يسوي لها ....


حاول يصحيها أكثر من مرة بس جميع محاولته باءت بالفشل ........


راح لثلاجة اللي تحت .... يدور أي علاج خافض الحراارة ...ما لقى قدامة غير فيفادوول ..


خذااه ومعك كاس موية دافيء ...


ودخل الغرفه لينها على حالها ما تغيرت .....


يوم قرب منها سمع همهماات وكلام منها ....


((تهدديني ببوي .....ليش تتركني......ريحيني تكفين خلاص ..... ليش تبين تخربين حيااتنا ......حرام ))


راكان بنفسه : شكل حرارتها قوية تقول كلام ماتحس فيه ....


راكان وهو يطق خدها يصحيها : دلال قومي اشربي علاجك دلال


دلال والهذيان مستمر ((راكان مسحور ......لا لاتقولين له .........بتتحسن عيشتنا لا تعالج....والله بموت ))


راكان وهو ما عجبه كلامها (بنفسه ) : وش فيها قامت تهذري ...انا مسحرو ..لا لا هي تهذري ...ماتدري وش تقووول ))




دلال وصوتها بدا يضعف ((وش ذنب رااكاان .... الله ياخذ سالم ......انا ارتحت له ....))



راكان : شكل الحرارة شديدة....... لازم بكرة أروح بها لدكتور ....الله يستر بس ))



ومحاولة اخيره عشان يصحيها .....لكن هيهات هيهات......


حطها على السرير ...... وشربها العلاج ....وغطاها بالبطانية وطفى المكيف....حتى تخف حرارتها ....... وسكر الدريشه (الشباك )....وطفى المبات وسكر البااااب ....




رمى نفسه على اريكة الصالة اللي فوق.....ورفع راسه لفوووق ...وهو يحس بتناقض في نفسه ....يكرها ومايطيق منها شي .... بس يرحمها وماوده يجيها شي ...


فرك راسه من الصداع اللي داخله ...


راكان : ورها فجأه تعبت .... تو كانت عاديه .... معقوله أثر عليها الموقف ....وخوفها وصلها لحرارة شديدة ....


يالله كله مني ...يعني لازم أستخف دمي عليها ...اوهوووه ....


رمى راسه على الوسايد اللي جمبه واسترخى ....سكر عيونه وهو مستغرق في التفكير ....


بعدين من سالم اللي تكلم عنه ....ومن هاللي بينكد عليها عيشتها ..... يمكن امها ...لالا ما فيه ام بالدنيا تنكد على بنتها خاصة أيام زواجها الأولى ...


من زين هالأيام بعد ...


ثم فتح عيونه...


طيب انا مسحور صدق .....وإلا هي تهذري .....


المعروف ان اللي يهذري في مرض شديد ...فهو يقول الصدق ...بس وش دراها أني مسحور ....


شكلها حكمة علي من موقف وصدقت هالشي ...


وإلا أنا طيب ما فيني غير العافيه ....


بس والله البنت ضعيفه من موقف شف كيف صارت ....انا لازم أضغط على نفسي .... لازم أخاف الله فيها ....ليين أطلقها...


ثم قام يتقلب يمين ويسار بس النوم رافض يجيه ....


مر ساعه على هالحال ...لما حس وضعه متأزم ...




قام وكل له حبت بندول ...ورجع للصالة الفوقية...


وقبل لا يجلس ....مر على دلال ...لينها نفس الوضعيها ...نايمه على شقها اليميين وشعرها متحرر على الوساده ...وملابسها ما تغيرت...... بس البطانيه طاحت من عليها واضح أنها بدت تحتر .....


قرب منها وحط يدة على جبهتها ...... لين الحرارة نازلة كثير


....


راح لغرفته وفتح صندوق صغير ابيض.......معلق على الجداااار .... اللي عبارة عن صيدلية ...


خذ مقياس الحرارة ورجع يشوف حرارتها ....


لينها 38 ونص ...حس براحة جزئيه ....وخف تأنيب ضميره له ...


راكان بنفسه : حلو في تحسن فوق الطبيعي بدرجة ونص ....غطاها مرة ثانية وطلع ...




.................................................. ...........................................



صباح يوم جديد يشرق على الأرضي الســـhttps://alfrasha.maktoob.com/images/smilies/icon26.gifـــعــــوديــــhttp://alfrasha.maktoob.com/images/smilies/icon26.gifــــة



دلال الحر ذاابحها ....


تقلبت يمين ويسار .....بس تحس الشمس في عينها ....قامت لينها ميته حررر.....


وخرت البطانيه ....وقامت واقفه ....بس حست بصداع يداهمها...ويجلسها مرة ثانيه على السرير ....وريقها نااشف....


دلال : اصبحنا واصبح الملك لله ....يالله وش فيني ....اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ....يالله وش ذا الحر لا يكون الكهرب طافي مو وقته .....


ناظرت الساعه توها 10 ونص


حاولت مرة ثانية وانجحت .....دخلت الحمام (وانتم بكرامة)تغسل وجها .......وتفرش اسنانها .....


دلال وهي تناظر لبس امس عليها:يوه والله من التعب نمت به .........


توضأت وصلت الفجر ......ولما سلمت لفت انتباها الفيفادول اللي على الكمدينة ....وكاس الموية اللي جمبة ....


حاولت تتذكر ...... بس الذاكرة ما وصلت لنتيجة...


أخر علمها لما سكرت من امها وهي معصبه.....


ثم ذكرت لما كانت تعباانة وطاحت على سريرها ...


ثم أنقلبت لينها صاقه بالأرض .....هذا اخر علمها ....



لبست لها بجامة عشبية ...أقرب ما تكون طفولية ...


وطلعت لصالة ......بس استغربت نووم راكان على الكنب


....


دلال : لايكون هو اللي جاب لي الفيفادول


......لا وبعد مطفي المكيف ....


بس ياحليله والله وانا اللي امس سحب عليه .....يوووه شكلة ما صلى ....امم اقومه وإلا أخليه برااحته ....أخااف أقومه يهاوشني ...وأخاف أخليه الوقت بيروح عليه ....يالله شكل مالي إلا أقومه .....




تقدمت له خطوتين وهي متردده بس في النهاية توكلت على الله ....


دلال وهي واقفه على راسه : راااااااااكااااان قووووم صل الفجر راااكااان .......


راكان كان متكور على نفسه مثل البيانه ....من قوة التكيف اللمركز اللي على راااسه ....وشعره منكووش ....ومفتح أزارير بلوزته ......حتى بنطلونه رجل متسفطه لين نص ساقه والثاني لا ....بالعربي واحد مستغرق في نومه


دلال : رااااكااان يالله قووم ...


راكان وهو يتأوه من ظهره ....من متى ما نام على كنبة ....ويرد عليها وهو عاقد حجاجة : اممممممه



دلال : استغفر الله ياربي بس الصلاة فاتك وأنت نايم ...ياللله ..



لكن لا حيات لمن تنادي ......أصلا مانام إلا على الساعه ست ونص ....



دلال بنفسها : وش يقومة اللحين ......ناظرت المكيف وابتسمة .....


قامت وطفت المكيف وفتحت الستاير الكبيرة ....اللي كانت تغطي جدااااار كبير من الزجااااج مبين جماال المزرعه


......


وشغلت الـtv وراحت للمطبخ وهي تبتسم بخبث .......كاانت ميته جووووووووووع ..........




..........................................


قام راكان من قروشتها .....لأما حس بالحر .....ناظر لين الشمس في مخه مو عيونه وبس .....تأفف وهو يسمع إزعاااج الـtv.....


ناظر الساعه لينها 11 ودقيقه ...


قام وهو يحس ظهره بيتكسر .....لف لفتين على خفيف تحرك الدورة الدمويه في جسمة وتخفف آآلآآآم ظهره


وراح يتحمم ....


.................................................. .................................................. .......

اليوم هو اليوم الموعوود ....
من امس الليل واثنين .........النوم مجافي عيوونهم ......
أبو عبد الرحمن اللي اليوم موعد قصاص ولدة .....
وأبو فيصل اللي من شاف أبو عبد الرحمن أمس تنعاد ذكرى ولده فيصل ...وكأنه أمس ........فكر يعفوا عنه لكن من وين القلب يرضى ......الشيطان شاطر ......
دخلت أم فيصل اللي كانت أقرب لأبو فيصل من روحه له .....أزرته في محنته .....وحاولت بشتى الطرق تخفف عنه وعن بنتها جوري .....

وجوري الي ملازمة غرفة فيصل من بعد وفااته ....
أم فيصل : ياحمد وشفيك ....شكلك من امس مانمت ....
أبو فيصل : آآآآه من وين يجي النوم .....من وين ؟؟
أم فيصل : تعوذ من ابليس وأقراء لك قرآن وإن شاء الله بيجيك النوم .....
أبو فيصل : اليوم بيقتصون من قاتل فيصل ...
أم فيصل والله من الصبح وهي تحاول تقنعه بالتنازل : لا إله إلا الله ....حمد طلبتك اعف عنه .... وإن شاء الله يكون أجرة لفيصل في قبرة ..
أبو فيصل بعصبيه وتوتر من قل النوم والضغوطات : تكلمنا في هالموضوع ....هذا ولدي ارخص به عشان كم ريال .....لا وألف لا ...
أم فيصل لما لاحضت عصبية : هد اعصابك يأبو فيصل ...
وراحت تجيب له كاس عصير يبرد عليه ...
إلا الجرس يرن ...

أبو فيصل وهو رايح يفتح الباب : جاي جاي .....يالله صباح
خير ....
فتح الباب وأسود وجه يوم شاف ابو عبد الرحمن
أبو عبد الرحمن : طلبتك يأخوي .....ارحم حالي النوم ماجاني ....من كم ليله ....
أبو فيصل : خله يدفع ثمن تهورة .....ما فكر في مشاعرنا هذا ولدي الوحيد بكري ...
أبو عبداللرحمن : إن الله لا يضيع أجر المحسنيين ....طلبك يا أبو فيصل ..جايك من الصبح أبي أكلمك ...
أبو فيصل وكأنه بدى يلين ....فستدرك نفسه ودخل البيت وهو يقول : البيت مفتوح لك حياك الله ....بس تسكر على الموضوع ...


دخل أبو فيصل .....وقابلته أم فيصل ...وهي مستغربه ....
أم فيصل : من اللي عند البااب ؟؟
أبو فيصل : واحد غلطان .....(وبستفسااار) وين الجوري .؟؟
أم فيصل وسحابة الحزن غطت ملامحها : آآآه في غرفة فيصل معتكفه فيها ......
أبو فيصل وهو يتوجه لغرفته : لو دق احد علي قولي نايم
أم فيصل بستنكار : إن شاء الله

.................................................. ...................



دخل غرفة فيصل لين الجوري نايمة على سريرة ...
وصورة أخوها في حضنها .....وعيونها متورمة من كثر الصياااح .....للمعلومية ما كان عندها علم بموعد القصاص ..........

قرب منها أبوه ومس على راسها بحنان وهو يتذكر كلام فيصل قبل وفاته ((يبا تكفى ترى جوري مالها ذنب تصد عنها وحتى أمي .....ربي كاتب أنها لك ولا

إعتراض على قضاء الله))
طاحت دمعه متمردة على خده وهو يقول اللهم لا إعترااض ...اللهم لا إعترااااض


الجوري حست بأحد فوقها ....
فتحت عيونها بوهن وهيمستغربه تواجد أبوها ......وشكلة المآسااااوي ...
الجوري : بابا اسم الله عليك شفيك ...
أبو فيصل لما حس أنها واعيه رفع رااسه وقام وحضنها ..
الجوري:؟؟؟؟؟؟؟
أبو فيصل : فقدت فيصل حيييل يالجوري
الجوري وعيونها بدت تدمع : حتى انا بابا فيصل راح ....ليش يقتلونه حراام هو حبييب .....ليش هو من بد كل النااس ...وانخرطت في بكااااء مرير
أبو فيصل : استغفر ربك يالجوري .....والله ما يضيع عبااده ....وحق فيصل ما خذينه ماخذينه ....
الجوري : استغفر الله يا ربي بس

هدت الجوري .....واجتاحها شعور من الراحة أول مرة
تجرب حضن أبوها من سنوات ...حس براحة تامه ....حتى أنها رجعت تنوم مرة ثانيه ..
زينه أبو فيصل وغطاها ....وطلع من الغرفه وهو حاط في باله قرار مستحيل يتنازل عنه


.................................................. .................................................. ..........................................

في بقعة ثانية من الكرة الأرضيه ....
كانت هناك شعور مناق لما في اراضي السعوديه ....
حيث اليوم سوف يت تكريم لوجين في حفل رسمي .......
لمجهودها الملحوووض.......... وعلملها الدؤووب .......والمتقن ...
كانت في مكتبها ترتب أورقها اللي وصاها أمس ...
مديرها سليمان عليها ...

دخلت عليها سهى وهي تقول : أووف متى يعطوني إجازة ..

لجين رغم نفور سهى وغيرتها إلا إنها تحاول تكسبها..... .....مو لأن أخلاقها عاليه ومدري وش .....لا .......كان شعور الوحدة فضييع .....هي ماتبي تكوني زميله لأي رجال ....من بعد مساعد اللي خذت منه موقف للحين تدفع ثمنه ...
على إنها لازم في النهاية تتهاوش هي وسهى بسبب تعدي سهى لحدودها ...أو كلامها اللي يقهر على قولة لجين ...
لجين : قدمي على طلب إجازة وشوفي ...
سهى : ياحضي ومن بيقبل ...انتي عااارفه أن سليمانووه الزفت مستقعد لي ...
لجين : يمكن عشان معاملاتك دايم تتأخر ...
سهى بغيرة واضحه : اللله ياللي ماقد تأخرتي ....بس ناس عن ناااس
لجين : الحمد لله دايم معاملاتي تكون في وقتها ....حتى أحيانا عطوني شغل إضافي ..
سهى : تكفين سكتي واللي يعافيك ...قال شغل إضافي ....والله أنت سليمان راضي عنك .... ومعاملاتك بسيطه ...بس انا الله يكون بعوني
لجين : وش اللي يخليه يرضى عني ...غلا لأن شغلي كامل
سهى : إيه مرة ...

قامت لجين للحمام تمسح الحبر اللي في يدها وهي تتجاهل كلام سهى اللي بينكد عليها يومها ...

طق الباب السكرتير وقال بلغة روسية : أنسة لجين موجودة ...
سهى : منو يبيها
دخل السكرتير : الأستاذ سليمان يريد الأوراق لأمر ضروري
سهى : لا مو موجوده أصلا اليوم هي ماداومت ..
طلع السكرتير ....من الغرفه إلا على طلعت لجين من الحماام
لجين وهي تناظر سهى بنظرات ناريه وقهر : لو سمحت لو سمحت .....هذي هي الأوراق....
رجع السكرتير وعلى وجهه علامة إستفهام .....لف يناظر سهى اللي تحاول تلهي نفسها بمكتبها ....
وخذ الأوراق وطلع ...
لفت لجين على سهى وهي تقول ....أعوذ بالله منك
سهى بدلع ماصخ : نعم كلمتيني ...
لجين تجاهلتها وهي ترتب مكتبها وتقفل الأدرااج ...
لحضات ودخل ثامر مسؤل المالية ......
ثامر بتميلح : هااه لوجين مستعدة للحفل اليوم ...
لجين يالله وقته ذا الثاني بعد : إيه نعم ....ليش في شي
ثامر : هاه لا بس قلت بشوف إستعدادك ....وأبيك تنتظرين طلب حلويات التقديم ....إذا كنتي فاضيه ..
سهى بتميع : آآه الله لنا
لجين الله يأخذك ياسهى عن هالأرض ...اللحين ذا الدلخ بيحسبني ميته عليه ....والله بفشله : بس أنا مشغوله اللحين ...
ابتسم ثامر بستياء : اه خلاص أجل ما أشغلك ....
سهى : استاذ ثامر إذا تبيني أنتظرها ....ترى ماعندي مشكله ...
ثامر : مشكورة وماتقصرين ....أجل ياليت تنتظرينهم عند بوابة 7 ....ولين وصلت على طول ترسلينها لقاعة الإحتفال.....
سهى بدلع :أوووكييي
ثامر ببتسامة : تسلمين والله ...هذا العشم فيك ...
لجين بنفسها...ياخ وافق شنن طبقه .....يالله ياملغ دمهم ياربيييه ....

تمت مراسم الإحتفال على احلى مايكون ...وأستلمت لجين شهادتها ...ودرع وهدايا .....
تكلم عنها مديرها واثناء على عملها ....
سهى ماتت من الغيرة .....بينما لجين اللي باين من عيونها الوساع الفرح .....وما تنكدت غير يوم ........جاها ثامر يبارك لها ...وأعطاها هديه منه على قولته تشجيعية وبحكم أنها أسدلت له معروف أكثر من مرة ....لجين ما قدرت ترده بحكم أنها قداام الملاء ....
في نهاية الحفل اشكرت القائمين على الحفل ومديرها اللي كان خير عون لها .... تكلمت عن أهمية الحجاب ....واللي ماحبذه أغلب الموجودين ....
وكاانت ليلة لا تنسى في حياتها ^____^
وما أقلقها غير أنه كان من ضمن الموجودين .....رئيس الشركة اللي كانت تشتغل فيها سابقا .....سمعت عنه كلام اثااار فضوولها ......

.................................................. ...............................................
قامت ريم من نومها على رنت رساله .....وقبل إتصالات أزعجتها.....
مدت يدها بتاخذ جوالها ....بس آآآآخ طاح بين السرير والكمدينه ...قامت بتثاااقل بتجيبه ...بس شاافته بعييد ....
ريم :اوهوووووووووووووووووووووه يااربية ....في ابليس طيره والله ما أطلعه...

رجعت تزين وسادتها وتنوم ...وتشد البطانيه على جسمها النحيل ..... تحس الغرفة ثلاجة مو مكيف ....
ابتسمة وهي تحس بالدفاء في رجيها ....ويافرحة ماتمت ^__*
طق طق طق
..........: رييييييييييييييييييييييييييم
طق طق طق
...........: ريييييييييييييييييييييييييييييييييييييييم

ريم بإنزعاج : هااااااااااااه
طق طق طق
...............: إفتحي الباااب بسرعه بسرعه
ريم : خيييييييييير ميييييييييييين
..............: ريم والله بيفوووتك بسرعه
ريم : هنييييييييييييييييفه انقلي والله مالي خلق بثارتك
الهنوف: والله شي حلو مو بثااارة ....والله بتحبين راسي لو دريتي..
ريم : وش يعني جبتي أمي من روسيا ....
الهنوف صدمها جواب ريم ماتوقعت ولا واحد بالمية أن ريم تفكر في أمها .....يعني عمرها ماربتها ولا شافتها حتى .....إلا بصور حتى الصور مو واضحة ........أول مرة ريم تتكلم عن أمها ....وعى الهنوف من هواجيسها صراخ ريم ...
ريم : هنيفه قسم بالله راسي مصدع ومالي خلق بثارة وثقالة دم بليز يعني بليييز...
الهنوف : افتحي وإذا ما عجبك سكري الباب بوجهي
ريم قامت وهي تعدل بجامتها الخوخيه :والله لأذبك مو أصكالباب بوجهك وبس

أول ما فتحت الباب حضنتها هنوف بقووووة ...
ريم::؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الهنوف : والله وصرتي أدفر مني يالمصريه
ريم بصرخه : طلعت النتاايج
الهنوف وهي تبعد عنها ببتسامه : يب يب ....كم توقعين نسبتك ؟؟
ريم : مدري والله ....صح أني شاطره بس فليتها في الإختباااارااات هههههههه
الهنوف :هذا وأنتي فالتها ههههه
ريم :عمى قولي ماشاء الله لا تنظليني ههههههههه
الهنوف : أول بقول نسبتي عشان تحسين بطعمها ثم نسبتك ..
ريم : عجلي عااااااااد هههههه
الهنوف :حصلت الأميرة الهنوف بنت عبد الله الماســ..
قاطعتها ريم بحماااس : بسرعاااه
الهنوف : ههههه طيب طيب لا تعصبين
ريم : بثاارة هنييف
الهنوف : أول قولي عمتي الهنوف
ريم : أقول لا يكثر بس ............اها بتقولينها وإلا وشلووون
الهنوف وهي تسبل عيونها بدلع :94%
ريم وهي تحضنها : مبرووووووووووووووووووووووووووك ...تستااهلين يالمصريه ههههههههههه
الهنوف : والله مو أدفر منك ..
ريم بحماس :واااااااو أجل كم نسبتي أنا
الهنوف :96%
ريم O__O: كل هذا أنا جبته
الهنوف : ههههههههه لا تنظلين نفسك
ريم وهي تنط بحماااس : ونااااااااااااااااااااااااسه وناسه وناسه ...بروح أبشر عمي
الهنوف : بشرته قبلك
ريم بخيبة أمل : ياشينك ليش ماقلتي لي روح سوى ...
الهنوف وهي رايحة تركض : أستهبل عليك بروح الللحين ببشره هههههههه
ريم وهي تركض ورااها : ههههههه نذله

.................................................. .......................................
أبو راكان كان جالس في بيت الشعر ......يشرب قهوته ....والمكيف الصحراااوي محرك الجو.......أم راكان مابعد قامت .........قلب الجرية وهو يقراء فيها ...
لفت إنتبااه ......... حفل تكريم السفارة السعودية بروسيا ...
شاف صورت لوجين من ضمن المكرمين ..
أبو راكان : والله فيهم خير بدوا يتحجبوون .....
كمل قرايته للجريدة وهو يشرب قهوته
المكان هادي ....ما فيه غير صوت موية المكيف الصحراوي ....وأوارق الجريده ....
شوي إلا يسمع أبو راكااان ......
الهنوف : وصلت قبلك أنا اللي باخذ البشاااره
ريم وهي تركض وراها : خير خير والله أنا اللي قايله بقول له ..
أبو راكان ابتسم لبناته ...وهو يشوهم يتهاوشون كأنهم أطفال...
أبو رااكان : وش اللي مقوم بنياتي على هالصبح ...
الهنوف : إلا قل وش اللي مخليهم ماناموا مواصلين ...
أبو راكان بنبرة عتاب: مواااصلين مو قلت لكم عدلوا نومكم
ريم بضحكة : الحمد لله عدلت نومي بس هنوف تحب العنااد
الهنوف بستنكااار :خيييير .....هذا وا نا اللي مبشرتك ....تقلبين علي ..يبه لو تدري ليش مواصله كان واصلت معي ...
أبو راكان بحنان أبوي: الله الله ....وش مواصله عليه ..
تو الهنوف بتتكلم إلا تقاطعها ريم..
ريم :بس قبل عمي قول وش تعطينا بشارة
أبو راكان ببتسامة :الي تطلبون بس اهم شي خبر يستاهل
الهنوف بهياط مايلبق عليها : افا عليك بس
ريم: عمو قول أول البشارة وبعدين نعطيك الخبر...
ابو راكان : كانه خبر يستاهل بوديكم مصر اسبوع
ريم والهنوف بصرخة حماااااااااااس :الللللللللللله
الهنوف : اجل اسمع احم احم ...طبعا أنتا تعرف حبيباتك دايم يرفعون راسك و....
ريم : ياحبك لتمطييط الكلام ...عمي أنا والهنوف طلعت نتايجنا ....وبترفع راسك إن شاء الله
أبو راكان يمثل التفاجأ : لا ماشااااء الللله مبرووووك مبروووك .....وهاه كم النسب .....عساها تبيض الوجه
الهنوف بفخر وكأنها تقدم نفسها : احم احم 94
وريم هي الثانيه تقلدها : احم احم وانا 96
أبو راكان : وهذي نسب تفرحون عشاانها ....توقعتكم 99 98
والله ما هقيتها منكم .....وش ناقصكم ذكاء وإلا راحة وإلا غنى وإلا وش ناقصكم عشان تجيبون هالنسب .....وراكم تراكم تعرفون معنى تراكم وبعده قدرات إذا هذا البدية أجل وش تصير النهاية .....
ريم والهنوف ()__()....أنصدموا متوقعين بيفرح لهم أبو راكان ....اولى ثانوي ماخذين 89 90 وفرحان لهم واللحين لا ...
أبو رااكاان لما لاحض الصدمه على وجيهم : هههههههههههههههههه
شكل سفرت مصر تامه تامه
ريم والهنوف:؟؟؟؟؟
أبو راكان : وراكم بلمتوا ....امزح معكم
ريم وابتسمت إبتسامة صفرا ومعها تنهيه : إييييه ......روعتنا ياشيخ ههههههه
الهنوف وهي الثانية تطلع نفسها اللي كاتمته :آآآآآآآآآآآه ياربية ياقلبي وقف قلت مافي سفرة هههههههههههه
أبو راكان : لا والله والنعم بيضتوا وجهي ...إيه هذولاء بنات اللي لاقالوا ....بنات عبد الله الماسي ....رفعت راااسي ووأقول أنا أبوهم ..... لاتنسون سفرتنا بكرة إن شاء الله تجهزوا ......
ريم وهي متأثرة من حنان عمها وعطفه عليهم ......كلمت بناتي وأبوهم ....حسستها أنها بنته صدق ...قامت وحبت راس عمها وببتسامه : لاخليت من هالأبو والله....
الهنوف متأثرة من حنان أبوها هي الثانيه ......أول مرة يمزح معها كذا بدون حدووود قامت تحب راسه : والله أحبك دادي

أبو راكان : يالله لا تخليني من هالبنات ....هاه بشرتوا خوانكم وأمكم ...
ريم : اه بروووح أقول لأحمد ما بعد قلت له وصديقاتي ...وقامت تركض
الهنوف : وأنا بقول لمامتي وراحت

أبتسم ابو راكان وهو يشوفهم طالعين من عنده ...
أبو راكان ((الله يحفظكم ....ويوفقكم ويستر عليكم ....وأوخيانكم ))

.................................................. .................................................. ..................................................


صلحت لها خبزة وحطتها على الطالولة وراحت تجيب عصير لها من المطبخ ....
فتحت الثلاجة بس مالقت إلا عصير كيوي ومانجو ..
دلال : يووه شكلي بعصر لي برتقال وإلا ليمووون
وتطلع البرتقالات والليموون ..وتبدأ تعصر ..
وتحط الثلج وتظف اللي بعدها .....طلعت لصاااله
دلال : ()__() ...مالقت خبزتها ....
لفت تطالع الجهة الثانية لين راكان عند الــtv وعلى اخر خبزتها ...
راكان ببتسامه لما شاف عيونها طايرة : ههههه والله طعمها حلوووو
دلال بطفولية: خير تاكل خبزتي .؟؟
راكان حمد ربه لما شاف صحتها حسها متحسنه كثييير : هههه والله كنت جاايع من امس وشفتها واشتهيتها ...
دلال : مالي دخل أجل تصلح لي وحده ثانيه ..
راكان ()__() : أحلفي كيلو
دلال ببلاهه : كيلو ؟؟؟
راكان ببتسامة : اقول روحي بس صلحي لك وحدة ثانيه ..
دلال : لا والله أنتا أكلتها روح صلح لي ..ليش تاكلها ..
راكاان : عشان تأدبين ماعاد تسكرين المكيف وتفتحين الستاير ...دخلت الشمس في مخي .
دلال : ههههههههههه احسن أقومك ماتقوم ...
راكان وكأنه يكلم له طفله : ليش تبيني أقوم تخافين من العو لحالك
دلال : العو في عينك بزر انا ...... كنت أبيك تصلي ...
راكان بضحكة : إلا أبزر من البزر
دلال ()__(): احلف كيلوا
رااكان : هههههههههههههه أقول
دلال وهي تحط العصير على الطاولة : هلا
راكان ببتسامه : صلحي لي معك
دلال : إيه هين ...اللحين أنتا اللي بتروح تصلح لي والله
راكان : لا انا ماقد دخلت المطبخ إلا إذا كنت لحالي ..
دلال :أجل خلاص بصلح لي ولك بس بشر
راكان : اها بس وش شرطه ..
دلال تدخل معي المطبخ (ولما شافت عيونه الطايرة )والله مو حاله هذا وانا متنازله بصلح لك
راكااان : ههههههه الله يالتنازل ...أقول إمشي بس قدامي ..

دخلت دلال وطلعت الخبز والجبن والمربي ....
وجلست تدهن الخبزة .....واول ما انتهت من الأولى إلا راكان ساحبها ياكل منها .....
دلال ()___() : يالله كل هذا شفاحه ..طيب اصبــــ
وقطعت كلامها بصرخه : لااااااااااا عصيري
راكان : والله حلوو
دلال : عاد تحلم والله أن تصلح لي غيره مو كفاية الخبز والــ...
راكان بضحكه : خلاص ما سوى على ذا العصير بصلح ثاني
دلال في نفسها ...وش عنده اليوم مروق على الأخر آآآآه بس وش حليله وهو مرووق .....قطع تفكيرها صوت راكان.
راكااان:ههههههههه ما كذبت يوم قلت بزر ...
دلال : ليش ؟؟؟؟
قرب راكان ومسح جبنه طايرة على وجهها :بالله وش جابه هنا
دلال منحرجة من حركته أول مرة تحس أنه يموون عليها عادي : ههههه متري(وهي ترفع كتوفها )
راكان : إلا صدق ما قلت لك ترا بنرجع لرياض بعد بكرة
دلال توقعت شي صاير :ليش ؟؟؟
راكان بشوية جدية : وش اللي ليش ....خلاص بنرجع
دلال وش فيه قلب ذا : ههه خلاص مو مشكلة
.................................................. ..................................
توضأ وصلى ركعتين .....الحرس يمشوون ورااه .........كتب وصيته ....ركب السياااارة .....توجه لمصيره الأخيير ....


في ساحة الصفى حيث يطبق شرع الله في عبادة ....
((سنة الله في الذي خلوا من قبل ولن تجد لسنة الله تبديلا ))
يقف عبد الرحمن مكبل اليدين والرجيلن ..........وقد ندم أشد الندم على ما فات من عمرة .........ندم على أتباعه لنزوة الشيطان الذي زين له قتل أخيه .......ندم تفريط في المعاصي ...(عدم بره لوالديه – أذية خلق الله – لسان المتبري منه - و - و - و- )

توجه إلى الى وسط الساحه ....

الاس متجمهرين في كل مكااان ........من ضمن الموجودين أبو فيصل وأصدقاء فيصل وأبائهم وغيرهم كثيريين .....تقدم الشيخ يشوف رأي أبو فيصل الأخير ....ويبين له فضل العفو ...
الشيخ : هاه يأبو فيصل وش قلت ؟؟
أبو فيصل بين نارين .....نار دم ولده اللي يبي يرده ....ونار العفو وكلام فيصل قبل مماته أنه مسامحه ...وأم فيصل اللي تبي العفو ....ووجه أبو عبد الرحمن اللي ما فارقت صوته خياالة
أبو فيصل : اا....







تــــــــــــ،،،ــــــوقعااااااااااااااااااااااتــ ـــــــ،،،ــــــــــــــكوم

• البنات وسفرته يارب تجي بسرعه https://alfrasha.maktoob.com/images/smilies/biggrin.gif...كيف راح تكون ؟؟
•لجين وش الكلاام اللي سمعته عن رئيسها السابق ؟؟
•مساعد هويج ذا الجزء وش ورى هدوءه ؟؟
•علاقة راكان ودلال في تحسن ...هل بتستمر ؟؟
•والسؤال الأهم اللحضة الحاسمة بيعفو أبو فيصل أو لا ؟؟


فائدتنا << هذي أهم شي في الروايه مانسيتها http://vb.eqla3.com/images/smilies/grins.gif

الأمل هو أن نعمل دائمـــاً للخير.الأمل لا يتغلب عليه شيء. مادام هنـــاك حب بين النـــاس فهنــاك أمل.https://alfrasha.maktoob.com/images/smilies/icon26.gif



تحياتي
https://alfrasha.maktoob.com/images/smilies/rotfl.gif*& السنيورة &* https://alfrasha.maktoob.com/images/smilies/rotfl.gif

الرولا
11-23-2009, 08:49 AM
روايه رائعه وممتعه ............تابعي حمستينا

عيشآلك!
11-23-2009, 01:47 PM
كملي :043::043:
تحمسسناااا:ق0:

ولآء
11-23-2009, 03:30 PM
رووووووووووووعه .......



ننتظر على احر من الجمـــر

Fanno0onA
11-23-2009, 11:31 PM
يالبى قلبك والله " بنت ابوها والعرب حاربوها "

من زماناااااااات عن الروايات رجعتيني لها يالدوبه

بس جد جد الروايه مررره حلللللللوووووه وتحممممس

يالله ياقمر كملي لا تطولين علينا .. ننتظر باقي الأجزاء

الا صح نسيت أسألك الرايه كم جزء؟؟

دمتي بود خيتو :0108:

السميراء
11-23-2009, 11:56 PM
القصه خطيره
ننتظررررررك ياقمر

انا الورد
11-24-2009, 06:32 AM
نتظررررررررررررررررك

ولآء
11-24-2009, 02:57 PM
ننتــظر متى تنزلي البـآرت

sadeem2
11-24-2009, 03:22 PM
يسلموو قلبوووو
كملي بليز

يسعدك ربي

نور المحبة 2009
11-24-2009, 04:57 PM
يؤ يؤ يؤ

غبت كثير وجيت لقيت ما في بآرت جدييد...؟؟

يلااااااااااا اليوم نبي بارتين بليييييز

عيشآلك!
11-24-2009, 05:38 PM
كملي تراااك تاخرتي علينا ..
ولا حددي ايام تنزليين فيه البارت ..
انا مو داايم افتح النت :043::043:
اليوووم نبي بااارت ..:043:
طفشناااااا ..:t8::t8:

strawberry 22
11-24-2009, 05:42 PM
لالالالالالالالالالالالا
تقولين بعد العيد

أجمل إحساس**
11-24-2009, 07:06 PM
وآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآو ووقصمن وووووووقصمن وقصصصصمن إن الباارت خطييييييييييير..~
ربي يسلم قلبببببك وعنوووووووووووووونك يالغلا
أرجوووووووووووووووووووووووووووووووووووكـ كملي..~
ووربي تحمست أحس بطير من الحمااس
ووووه بس لاعدمنآآك يالغلااا..~

حـلم فتآه
11-24-2009, 07:55 PM
واللللله قصيييييييييييييييييير ،، بس الخط مكبرته .,
ليش ماتطولين الأجزاااء ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

=(
=(
ننتظرك على أحر من الجمر


؛

؛

؛

توقعاتي ،
أبو فيصل بيتنازل عن حكم القصاص
البنات بتكون رحلتهم فلللله
ولوجين سمعت كلام قوي عنها > ششششدخل هع
اتوقع مساعد وراه خطه وبيخرب على سفرة البنات ..

عيشآلك!
11-24-2009, 11:51 PM
يااااليييييل وبعدهاااا لمتى ننتظر :043::043: ..
قبل كنتي اووكي يووم تحمسنا صرتي تسحبيييين علييينا :043::043:>>فيس معصب
كملي لانك مااارااا تاخرتي ..
وطفششششنا من الانتظاااار :t8::043::062:

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-25-2009, 02:52 AM
دقاايق أنزل اللي بعده ^_________^

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-25-2009, 03:56 AM
......
!!...#@#@...!!الـجــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ الــثاالث والعشروووــــــــــــــــــــــــزء!!...#@#@...!!


الشيخ : هاه يأبو فيصل وش قلت ؟؟
أبو فيصل بين نارين .....نار دم ولده اللي يبي يرده ....ونار
العفو وكلام فيصل قبل مماته أنه مسامحه ...وأم فيصل اللي تبي
العفو ....ووجه أبو عبد الرحمن اللي ما فارقت صوته خياالة .......................

بس ماش ماهان عليه ولده دم ولده رااح ...

أبو فيصل : اا....ياشيخ أنا قلت رأي من قبل ...
الشيخ : الله يهديك بس ..
وتقدم الشيخ ليتم حكم الله في أرضه ...
طُبق العدل السماوي .......هذه سنة الله في
ارضه....ولن تجد لسنة الله تبديلا .....
هذا عدل أحكم الحاكم وهو الذي لا يرضى الظلم على نفسه
...وجعله بين عباده محرما .....
هذا جزء من أعتداء على أخيه في الدنيا ....... غير العقاب
الذي سوف يواجهه في الأخرة ....
(( ومن قتل مؤمنا متعمدا فجزآه جهنم خالدا فيها ))
وش أستفاد عبد الرحمن من فعلته ؟؟.... ضيع دينه ودنياه
.....
عبد الرحمن فارق الدنيا ....... وترك ورآآه قلب والديه
المحترقه ...ومن أحبه من أقرانه وغيرهم ...


....................................
....................................
...................


........: جد يالله عاد ريمووه كم نسبتك ؟؟
ريم : بعااد ريموووه ....(وبضحكة)....أجل أنجيل أنتي قولي
..
نجلاء : احم احم بلا فخر...... 91 % وأنتي
ريم : مبروووووووووووووك يالعبده ....ومن الصبح وهي تقول
..........(وتقد صوت نجلاء) ...لا والله خايفة أرسب
ومادري وش ...؟؟
نجلاء: هههههههههه هذا عاد النصيب ..
ريم : ههههه أحلفي
نجلاء : يالله عاد وأنتي ؟؟عاد انتي مصريه ههههه ؟؟
ريم : وجع لا تنظليني ..احم احم ...
نجلاء : بدت تحتك https://alfrasha.maktoob.com/images/smilies/biggrin.gif
ريم :وبكل فخر عاشن ما تقولين تحتك 96%
نجلاء بصوت عالي : مااااااااشاااااااااااااء الله .....والله
صدقت يوم سميتك المصريه ؟؟
ريم ببتسامة : أذكري الله أذكري لله ....
نجلاء: ههههه مبرووووووووك والله تستااهلين أكثر ...بعدين ترا
عيني باردة ... ....إلا ما قلتي لي منتو مساافرين ؟؟
ريم : إيه طيب ....ههههههههه....إلا نمشي على مكة الليلة
؟؟
نجلاء : ماشاء الله ..أدعي لي عاد ؟؟؟
ريم : أفى عليك بس ....بس وش تبين أدعي لك ..؟
نجلاء :قولي يارب حقق اللي بالها ؟؟
ريم : ههههههه إن شاء الله ....يالله أجل حبيبتي أستأذنك
..... بروح أجهز شنطتي وأشوووف هنووف وش سوت ؟؟
نجلاء: يالله ...تروحون وترجعون بالسلامة ...
ريم : الله يسلمك ...مع السلامة
نجلاء :مع السلامة ...... ريم ريم..
ريم :هلا
نجلاء : خلاص خلاص ...ولا شي
ريم ؟؟؟: براحتك يالله أجل سي يوو
نجلاء : باااي


سكرت ريم جوالها وراحت لغرفة هنوف .........
ريم وهي تطق البااب : طقق طققطق طق طققطق....
أفتااحو البااب ..أديكوا حلاوة........... أديكو ريال
...
الهنوف وهي تفتح الباب ببتساامة : الله من القلق ..
ريم : هااه انتهيتي ...
الهنوف : من ؟؟
ريم : ما جهزتي شنطتك ؟؟
الهنوف بضحكة سخريه : هه شرهتك على اللي قام من على
اللاب ...
ريم : الله من المغرب وأنتي عليه ....
الهنوف : إيه والله جالسه أقراء روااية ..
ريم ببضحكة : أما توقيتك ياعزيزتي
الهنوف وهي تحك راسها : شأسوي قلت بقرء شوي منها
وشدتني لنهااية ..(وترفع عيونها بحالمية)
ريم ببتسامة : حمد لله والشكر بس https://alfrasha.maktoob.com/images/smilies/biggrin.gif
الهنوف بتكاسل ترجع لفراشها : هاه وأنتي جهزتي كلش ..
ريم بضحكة : شرهتك على اللي فتح الدولاب
الهنوف () ____() : أحلفي ........وجاية تطنز
علي على بالي عندك سالفه ....أثاريك أدج مني ...
ريم بضحكة: لا والله كنت أكلم البنات نجلاء وميس ونورة ومها
و...و... أبارك لهم باللنجاح وكذا ...على فكرة ميس تسلم
عليك ...
الهنوف : يا حبي لها والله عليك وعليها السلام ...
ريم بحماس: أقول وش رايك نرتب مع بعض ..؟
الهنوف : يوووووه مالي خلق أرتب ...(بلوااقه )...ريوومه رتبي
لي معك ..
ريم :أحلفي قوة ...
الهنوف بتكاسل وهي ترفع الخصل عن وجهها : والله ...
ترا من أمس مواصله مافيني حيييل أسوي شي...
ريم : أقول لايكثر محد قالك واااصلي ...يالله يالله ....
الهنوف تقوم وتطلع شنكتها من الدولاب ..: تكفين ريم بطلعها من
الدولاب وبس صفطيها وحطيها بالشنطه ...
ريم : يالله هاتيها ...الللحين يقالك بتسوين شي
الهنوف وهي تبوس ريم على راسها : ياجعلي ما أخلى من هالريم
يالربي ..
ريم بضحكة : قردني قردني ...
الهنوف : ههههههههه لا والله أدعي من قليبي
ريم : أول شي طلعي الملابس الجديدة الللي شرينها قبل أمس ثم
الباقي ..
الهنوف بروااقه : أوووكي...
وبدا شغل وحوووسه وترتيب شنااطهم ....أول الهنوف ثم ريم
......وطول الوقت سمن على عسل ........وما أنتهوا
إلا قراابةالساعه 11ونص .............بس كويس لأن رحلتهم على الساعة 12...يعني بقي لهم نص ساعه على ماياخذون لهم شور ويلبسون وكذا .....



....................................
....................................
....................................
....................................
......

في منطقة الجلة...حيث النسم العليل ........والهواء الطلق
......
دلال كانت جالسه على الدكة اللي برا البيت ....ومستمتع بالجو
......
كان تفكير دلال بأمها .........ورى أمي من أمس أتصل
عليها مو راضة ترد .......ياربية وش الغلط اللي يخليها تتركني
...معقوله هذي تصرفات أم ......صح يمكن ما تكون أمي
...لا لا وش فيني قمت أخرف من رااسي ...بس والله عمايلها
ما تسويها أم طبيعية لعيالها ....هذا وأنا وحيدتها تسوي بي
كذا ....لا وسحر يعني مو أي كلام .....قبلت لي حياتي
...مستحيل أسكت ..لازم أتكلم بأقرب فرصة .....(ثم
ترد بخيبة أمل ) بس هي بتقول لأبوي ......وأنا خاايفه منه
....
(ثم تدر بقناعه ) بس أنا ماسويت شي غلط ...تزوجت وهذا
من حقي........يالله بس أبوي ماعنده شي أسمه حق
....أبوي اللي يبيه هو الحق في نظره ....آآه منك يمه تهدديني
بأبوي ...وأنتي تعرفين الظلم والقسوة اللي يعيشنياها ....ما
أنساه يوم يبيعني برخيص على
خويه ...عشان كاس يستلذ به في وقته ....حرااام عليك يمه
حراام ....
يالله وشلون كنت عايشه .....ياربيه ..بس الحمد لله باللي خلصني منهم ....ربي توفق راكان وين ماكان وجهتته .....لولا الله ثم هو وإلا كان أنا بذاك الجحيم

للحين ....

والله راكان يستاهل كل خير ....انا ما أبيه يحتك بابوي أو أمي بأي شكل ........والله أن يستغلونه أبشع إستغلال..آآآه ياركان ....إلا صدق وينه .....
قامت تلفت يمين ويساار مالقت أحد ...
دلال : ياربيه تأخر هو قال ربع ساعه وبجي وللهي راحت ثلث سااعه ...
وقفت وهي تنفض الغبار عن بنطلونها الجنز وتعدل بلوزتها اللي من القطن الأبيض الناعم ...وعليها كتابات وشخاميط خفيفه بالألواان ومزينها كرستاالات صغااار منتثره

بالبلووزة .....
إلا تسمع عدو خيل ....لفت للجهه الثاانيه ....إلا تشوف راكان على الخيل السواء وماسك للجام ويحاول يخف سرعة الخيل .....وخفت شوي شوي ....لين

وصل عندها ....
راكان ببتساامة : هاااااه شرايك ...؟؟
دلال وهي تناظرها : اللللللللله تجنن ....
راكان وهو ينزل : هاه عجبتك ؟؟
دلال بتفكير : راكان بركبها ..؟
راكان : في عقلك أنتي .....تراها عنيدة ؟؟؟
دلال : معليه معليه بركبها ...
راكان : بكيفك بس ترا يمكن تكسر لك ضلع مو مسؤليتي ...
دلال : وخر بس خلني أركبها ..أروضه لك اللحين
راكان وهو يثبت لها الخيل : يالله بس انتبهي لا تحركين اللجام ..
دلال وهي تحاول تركب ..وبخيبة أمل :أجل وش الفايدة ...
راكان بضحة : ههه أنتي بلأول أركبي ...بعدين نتفاهم ...
دلال وه تنهد : يوووه ماعرفت له ..
راكان وهو يبعدها : شوي .....ثم يركب على الخيل ..
دلال بقهر : وش يعني تبي تقهرني ..
راكان : اقول هاتي يدك بس ....
( وركبها ورااه ...وحرك اللجام بأقوى ماعنده ...وأنطلق الخيل مثل الصاروخ.....وصراخ دلال يسمعونه اللي في الرياااض ...ورااكن يتهزء بها ...وين للي تقوول

بروضه ههه ...)


.................................................. .............................................

.................................................. ...........................................


((...............تعلن الخطوط السعودية الجويه عن إقلاع الرحلة رقم 121 المجة بمشية الله إلى جدة..
الهنوف : هذي رحلتنا يالله يالله ..
أبو راكان وهو شايل تركي : يالله يابابا ..
أم راكان : أحمد وش فيك اليوم منت على بعضك..
أحمد : هاااه لا مافيني شي ..يالله بس (وهو يدف العربية )
كل العائلة توجهت للبوابة الإقلاع ..وريم وراهم ..
ام راكان : هنوف هاتي شنطتي السوداء
الهنوف وهي تدورها يمين ويسار ...تذكرت لما عطتها ريم لما كانت بتروح لدورة المياة
الهنوف : ريم وين الشنطة
ريم تلفت حولها ثم تناظر هنوف : ..مدري
الهنوف : مو كانت معك قبل اشوي ..شلون ماتدرين ...
الكل بدى يدور يمين ويسار....وياللي يوجه نظرات إتهام لريم ...
أم رااكان : بعرف وش جاب شنطتي معك ؟؟؟
ريم : هاه هنوف عطتني إيها لما جت بتروح الدورات المياه.......
أم راكان وهي شوي تفقد عقلها : طب ويننها
رريم وهي ترفع كتوفها : مدري ..نسيت وين حطيتها ..
أم راكان : بزر أنتي تنسين وين حطيتي الأشياء..
الهنوف : بتهدي الوضع وتطلع ريم من موقفها ...خلاص تراها شنطة ماتسوى ...
أبو راكان : صادقة الهنوف مشينا ...
أم راكان بينها وبين الجنون شعرة ..: وشلون ماتسوى ..جوزااتكم كلها فيها
الكل طارت عيونه ()__()....
الهنوف : بروح لدورة المياة أدورها ...
أبو راكان بنفعال: وش خلاك تحطين الجوزات بالشنطه ...صااحيه أنتي......
أم رااكان : والله انت اللي قلت لي هاتي ...بنفاجأ البنات بروحة مصر ...(وتلف على الريم ..)هاذي كفو مفاجأت هاذي
أبو راكان بصرخه حتى أت تروك خف منها : طيب كان حطيتيها بالشنطه الكبيرة مو هنا ...
أحمد : ما صار إلا كل خير خلاص ياجماعه ...قدر الله وما شاء فعل ..
ريم متوترة تدور عليها بمكان جلسته ..وهي متفشله منهم ومنقهره من نفسها .....(ياربيه وين حطيتها ....وقامت تلفت )
الهنووف جتهم طاايره :هف هف هف ...شسمه دورات المياه مافيها شي ...
أبو راكان يتأفف : يالله ...(وناظر ريم بحقن وقال) طيب تذكري وين حطيتيها ...
ريم من الخوف اساسا نست كلش ..هاه أخر شي أذكره بدورات المياه وغيرها ما أذكر ...
أحمد : صلوا على الرسول ...يبه خلنا نروح لطيارة لاتفوتنا ..... ونبلغ المسؤلين عن ضياعها ..يمكن يلقونها وإلا أحد يسلمها لهم ...
أبو راكان يتهند : المشكلة مو في أنها مو معنا المشكلة صور الحريم لا أحد يستعملها وإلاش ...بس شكلنا مالنا غير رأيك توكلنا على الله
أم راكان :كأنها بزر ...حتى شنطة ماتعرف تمسكها على سنع ...
الهنوف تهدي الأوضاع :إن شاء الله بنلقاها ..
أحمد وهو يأشر على مكتب أمن قريب منهم : يبه أقول لذولا عن الشنطه
أبو راكان : لا في واحد أعرفه في المطار بكلمه ...امشوا بسرعه خلنا نلحق على الطيارة ...
وتوجه العائلة سريع لطيارة إللي كانت على وشك تسكر أبوابها ...

.................................................. .............................................

.................................................. .............................................
لجين بعد إتهاء الحلفة .......راحت تحط درعها وشهادت شكرها بدرجها .....لأن مديرها سليمان طالبها ...
بس حوار الرجالين اللي كانوا بالطاولة اللي جمبها لا يزال بالها ...
الأول وهو يأشر على مدير شركتها أول :أهذا كودرن رئيس شركات الكيسي كودرن ...
الثاني : نعم ...كم هو مخادع ...لذا ترك أخي وضيفته
الأول : لماذا ياخذ أموال موضفيه ..
الثاني : حتى يكونوا تحت رحمته ويسترجعهم متى ما احتاجهم ..
الأول : كم أمقته ..بخلاف أخيه سيجارو ..إنه لطيف ..نعم
الثاني : نعم لقد ألتقيت به في فندق .....ولقد كان .
صقعت لجين بجسم ثامر اللي كان متعمد ...صحاها من هواجيسها...
لجين وهي تضيييق عيونها كناية عن الآلم :آآآه (مسكت كتفها...ثم لفت لثامر )
لجين بعصبية : وجع ماتشووف
ثامر ببتسامة: عفوا ياحلوة ما شفتك ....(ويمسك كتفها)..عسى ماتعورتي..
لجين تبعد يده بقوة ..وتناظره بعين قوية :لوخر ......وتعدته ومشت ..
لجين ((الله يكرهه وجهه الحقير ....بدال ما يحفظ على بنات بلده ....يتحرش فيهم ....الله ياخذه ...اوهوو مو وقته التبن ...
اللحين لازم أسأل عن كيسي ...وأشوف وش أخرتها معه ..))
وراحت لمكتب مديرها سليمان وذهنها مشوش..... اللي بارك لها بالجائزة ....وشجعها على إنتاج أكثر ...وعطاها بعض الملفات اللي يبيها تخلصها هاليوميين

.................................................. .............................................

.................................................. .............................................
راكان وهو يدخل الخيل للأسطبل : هههههههههههههههههههه أجل مايبي لها شي ..
دلال : إيه والله الفروسيه مايبي لها شي ... اشياء بسيطة تتعلمها وكل شي يصير عال العال...
راكان : اللي مايدريه يقول حلبة وإللي يدريه يبحلبه هههه
دلال بستغراب : وش قلت ..
راكان وهويسكر الباب: مثل يضرب ههههه
دلال ببتسامه :اها ...بس بجد وش قلت
راكان وهو يرفع حواجبه : على
دلال بترجي : تعلمني وشلون أركبه ...
راكان : وش تحسبينه سيكل إنتي ..
دلال : لااااا بجد بجد
رااكان وهو يحرك راسه : يصير خير ...إلا جهزتي شنطتك الليلة ترا بنرووح ...
دلال :جهزت كل شي...
راكان بعصبية مو في وقتها : جهزتي شنطتي ؟؟
دلال اللي أربكها تغيره المفاجأ : لا بس باقي شنطتك ..
راكان وهو يحاول يسترجع حاتلته الطبيعيه : اها ..أغراضي لاتلمسينها
دلال :؟؟؟؟؟
راكان يغير الموضوع لما شافها متفاجأه : أقووول جاايعه
دلال في هواجيسها مو يمه ( من زين ملابس ألبسها ...قال إيش قال لاتلمسينها ...والله أني أنظف منه ...الله يكرهه استغفر الله بس اصــ..)
راكان يطقها بخفيف مع كتفها : دلال معي
دلال وهي تناظره من طرف عينها : هاه
راكان : أقول جايعه
دلال بطنها طلع صوت وهي تقول : لا شبعانه
راكان : هههههههههه والدليل صوت بطنك
دلال : لابس هذي غازات في بطني مو جوع
راكان : أقول لا تكابرين ...روحي طلعي شنطتك ...عشان نتعشى بالرياااض ...
دلال وهي تسبقه للفله : أوكي
رجعوا على الساعة 12 ونص تقريبا بعد ماتعشوا ..... وكل واحد مهند حيل يدور الفراااش بس ...
.................................................. .............................................

.................................................. ..........................................

الباب الحديد يهتز ...والقطع اللمحلية اللي توضح قِدم هالباب تكسر على شوي شوي .....قوة الطق
طق طق طق ...

أم دلال : خيييييير منو عند الباب
....: زريبة ياقسم بالله إن ما طلعتي بنتي ما أكون صالح
زريبة : قلت لك بنتك مو عندي ...رح عني بس ..
صالح : تخلصتي منها يعني وإلا شلوون
زريبه : والله ياصويلح ياولد حصه إن مارحت من قدام بابي لأنادي لك الشرطة يجرونك جر
صالح : أنا ماجيت أوقف عن بابتس ....أنا جاي أقولك علم يوصلك ويتعداك ....إن ما رجعت بنتي دلال ما أكون صالح ..
زريبه : أعلم ما بخيلك أركبه ..ويالله فاارق عن بااابي ...(بصرخه ) ...يالله
صالح : أنا رايح لكن راجع لتس ..وإما خليتس تحبين رجليني ما أكون صويلح ولد أبوي..
زريبة : وش بتسوي يعني ... بتتزوجني غصب عني ...
صالح :ليش أا طلقتس عشان أتزوجتس ....اصحي أنا الحيين في حكم زوجتس .....
زريبه والخوف بدى يدخل أوصالها : طيب وش جابك
صالح ونفش ريشه لما حس بنبرة الخوف في كلامها:اللحين وش جابني ...أقول أفتحي الباب
زريبة : مانيب فاتحته ...
صالح : لاتخليني أجي بالقوة مير خلتس عاقله ...لأعقلتس
زريبة : هذا أخر كلام لي معك ...وفتحة الباب مني فاتحته ...ويالله توكل ...
صالح : والله اللي رفع سبع وطمن سبع إني لوريتس النجوم بعز الظهر لو ما فتحتي ...
بس كالعادة ما رد عليه غير صدى صوته ...
رجع صالح أدراجه وهو يهدد ويتوعد زريبة وبنتها ...اللي بباله أنها معها ....ويدور على حركة يسترد فيها بنته وبيته ويذل زريبه ذل ما بعده ذل ....

أم دلال وهي تدخل غرفتها : حسبي الله عليك من بنت ....أعنبو دارك تهدديني ......والله لأوريك ...إن ما قلبت عليك حياتك ...الظاهر طالت وشمخت
.................................................. .............................................

.................................................. .............................................


صباح جديد ينعش الكرة الأرضية .......
تللللللت تللللللت تللللللت ...
.....: أوووه ...(وبتهيده يفتح عيونه )آآآه .....(ويناظر الساعه )...الساعه 7ونص
يستعدل في جلسته وهو يمسح وجهه .....يتلفت يناظر الغرفه وهو يحك راسه ........ثم يبعد البطانية عنه ويتوجه للحمام .....تحمم وطلع يلبس له ثوب وغتره ..
خذ بوكة ومفاتيحه وجواله من على الكمدينه ....وتوجه لباب الشقه وهو يتصل على رفيقه ...

توووووووووووووووووووووووووت ...........تووووووووووووووووووووووووووووووت.....تو ووووووووووووووووووووووووووووووووت
......:يالله ورااه مايرد ....مو من عاادته ...
ركب سيارته ...وصار يدور في الشوارع بلا هدف .....مرت ربع ساعه ....إلا جواله يرن ...
....:الووو هلا
.....:هلا راكان ويينك ياخي غطست غطسه ألييمه ...ماتقول وين حبيبي مسااعد وش سوى وين رااح
راكان وهو ماله خلق : هلا هلا مساعد .....شأسوي بعد أمور الدنيا ...
مساعد : وش أمورة اللي يسمعك يقول تدير شركات أبوك اللحين ....أقوول فااااضي اليوم
راكان : شعندك
مساعد : اليوم العيال بيجتمعون بالإستراحه .... ومشتاقين لك...قلت أزهلوها أنا بجيبه ...
راكان : وعساني تيس عندك تجيبه على كيفك..
مساعد أستغرب لهجة راكان ...عمره ما كان كذا معه : راكان وش فيك يارجال ..
راكان : ما فيني إلا العافية...
مساعد بخبث : لا والله شكل الأهل مزعلينك ههههههه...
راكان واللي يحس نفسه مخنوووق ...وكلام مسااعد أثقل عليه م نفسه : أقول مساعد معليش معي خط ...
مساعد حس براكان فيه بلاء : خذ راحتك سلاام يالحبيب ..
راكان : سلاااام
سكر منه ورمى جواله على الكرسي الثاني وهو يتنهد ....ويفتح الدرج وياخذله حبة بندول ..
راكان : وش ذا اللي جاني هاذي رابع حبة أكلها على هالصبح ...والصداع اللي براسي كل ماله ويزيد ....وفهد ماعنده نيه يرد ......شكلي بروح للمستشفى أكشف وأشوووف .......
توجه لمستشفى ....ودخل على الدكتور وشرح له الحاله اللي استغربها الدكتووور .....وبعد الكشف ...
الدكتور رياض : أنا شااكك بحاقة .... ومش على شرط تكون صحيحه...
راكان والصداع بيفجر رااسه والخوف بدأ يتسرب لقلبه : وشو يادكتور...
الدكتور رياض :أمممم .................







تــــــــــــ،،،ــــــوقعااااااااااااااااااااااتــ ـــــــ،،،ــــــــــــــكوم

• دلال وراكان في تحسن مستمر والله يتمم عليهم ...
• لجين وش ناوية عليه .... بعد ماحست أن مديرها ورااه بلاء .؟؟وثامر وش نهايتها معه؟؟
• الهنوف وريم وعائلتهم ....هل بيلقوون جوزاتهم ....وبيروحون لمصر وإلا تتعوض مرة ثاانية؟؟
• صالح وش ناوي عليه ؟؟ وزريبه بتعلمه عن دلال وإلا بتغطي عليها ؟؟
• والسؤال الأهم راكان وهالصداع .... من أيش ؟؟؟


فائدتنا
(من الواجب الاعتـــراف بالحقيقة، ولكن الأكثـــر وجوبـــاً هو التمسك بهـــا.
::لنـا عيون ترى عيوب الآخرين ولا ترى عيوبنـــا.
::لنا أذان تسمــع الخطـــأ ولا تسمع النصيحـــة.
::لنا لســـان يقول كل شيء لكنـــه يسكت عن الحقيقـــة)



تحياتي
*& السنيورة&*

بنت أبوها والعرب حاربوها
11-25-2009, 04:10 AM
لعيوون المتحمسيين نزلت باارت جدييد :0200:






!!...#@#@...!!الـجــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ الــرابع والعشرووون ــــــــــــــــــــــــزء!!...#@#@...!!


الدكتور رياض :اممممممم ........... أتأكد بالأول ....
راكان : ياليت يادكتور بأسرع وقت
الدكتور رياض : خلاص بأه ..دي الوأتي تروووح على البيت ...وما تجهدش قسمك ....
راكان : إن شاء الله ...بس متى تطلع نتيجة الفحوصات
الدكتور رياض : إن شاء الله ....أول ماتطلع نتيقة الفحوصات حيوصل لك مسج...وانتا بأه تراقع العيادة...(وببتسامة )...ماشي يابيه
راكان : إن شاء الله ..(وهو يصافحه )...يالله مشكور دكتور
الدكتور رياض ببتسامة : العفو الدكتور رياز في خدمتك
طلع راكان من العياده وتوجه لصيدليه يشتري له حبوب مسكنه ..........إلا ويتصل عليه فهد ....
راكان وهو يفتح الخط : بدري يا شيخ
فهد : العذر وأنا أخوك ...بس كنت بمقابلة ...
راكان ببتسامة :ما شاء الله بتتوظف
فهد : عقبالك يالشيخ
راكان : مبروووووك مبرووووووك
فهد : الله يبارك بعمرك
راكان : يعني خلاص ثبتوك رسمي ..
فهد : أدع لي وانا اخوك ....هو يقول 70 % مقبول ...بس تعرف الإجراءات وكذا
راكان : زيييين مبرووك مبرروووك
فهد :هههههه الله يبارك فيك ..عقبالك يابعدي..
راكان : انا خلني أخلص دراستي بالأول ثم نتفاهم ..
فهد : ياشيخ ...قدم على وظيفه سنعه عند أبوك ...بلا دراسه بلا هم ...
راكان : ياليت ...الوالد على قولة ما يوظف غير الجامعيين واللي عندهم شهاادااات
فهد زين بدى راكان يحس بالمسؤلية: ليش انت فاتحته بالموضوع الوظيفة بعد زواجك
رااكان : لاااا هذا لما قلت له بوقف دراستي وبشتغل عنده ...
فهد بخيبة أمل : اها ...طيب فاتحه اللحين
راكان :أقولك راافض من اول ...
فهد : لا هالمرة حالتك غير ..وأكيد بيساعدك ...هذا أبوك مهما كااان
راكان : على خير إن شاء الله .... اقول فاضي
فهد : حاليا إيه ..
راكان : وين مكانك .... مشتاقك لجلستك يأخوي
فهد :هههههههه حيال الله أنا اللحي بروح البيت ....تعال لي هناك ...
راكان :ههههههههههه يالله أجل جهز القهوة جيتك ...
فهد: جاهزة بس أنت تعال ...
توجه راكان لخويه فهد .........واللي كان مشتاق له هو الثاني....وضيفه عنه أحسن ضياافة ....
راكان والصداع كل ماله ويزيد ......لدرجة أنه وضح على ملامحة .....وهذا الشي أثار إستغراب فهد ...

فهد : سللامات يا أبو عبدالله وجهك منقبل
راكان : لا بس صدااع
فهد : طيب رح أكشف يا أخوي لاتجلس كذا ...يمكن شي كايد
راكان : توني مار المستشفى قبل لا أجيك ...
فهد : وبش شقالوا لك ..
راكان :يقولون راجعنا بعد ماتطلع نتيجة الفحوصات
فهد : ياشن شغلهم ...
راكان : صادق ...والله أحس راسي بينفجر ...أوقول عسى مهوب ورم ...
فهد : لا قل خير يكون خير .......وش ورمه صاحي أنت ...
راكان : والله جد هالصداع أول مرة يجيني بهالشكل ....هذا مو صداع عادي ..
فهد : تعوذ من ابليس ياشيخ ....خير إن شاء الله ...
راكان : عسااه خير
فهد بيتأكد : هو نفس الصداع اللي جاك في أيام زواجك ..
رااكان : لا والله أقوى منه .....
فهد يستدرجه : شكلها عين ماصلت على النبي
راكان : وش عينه يارجال .... اللحين أنت متزاين حالتي عشان احد ينظلني..
فهد : احمد ربك ..... ماشاء الله حالتك المادية كويسه .......ومتزوج ...وأوضاعك من احسن ما يكون ..
راكان واللي جلس يفكر في حاله (صح أنا أموري هالأيام زينه ..... حتى دلال اللي كنت مو متقبلها وكااره اسمها......أحس أني أميل لها وافقدها أحيانا بعد ....أجل ليش أحس نفسي متنكد كذا ..... ليش احس دايم مزاجي متعكر ...)
فهد لما حس بتقلب وجهه راكان : إن شاء الله أنه خير
راكان : والله مدري يأبو متعب ..
فهد : اليوم مر المستشفى وأستعجل النتايج ....وإن شاء الله سليم ...
راكان : إن شاء الله
.................................................. .................................................. .................................................. ........................................
جدة حيث نسمات الرطوبة تداعب فصل الصيف ...
دخلوا مع بوابة فندق (أبرااج البحر ) ...
وكان المسبح على يسارهم والسيارة الواقفه على يمينهم ....نزلوا مع مدخل السيارات في القبوا ....نزلوا عفشهم وركبوا الأصنصير ....
وأحمد راح على طول لرسبشن يأخذ مفتاح جناحهم اللي كانوا حاجزينه من 3 أيام ...
الرسبشن :الدور الثالث الجناح رقم 6 ..
أحمد : شكراً ..
الرسبش : العفو ... أي شي تحتاجة بس اتصل على 01
أحمد : طيب ...مشكور وما قصرت ....
أتصل أحمد على أبو راكان ...
أحمد : هلا يبه ..
أبو راكان : هلا أبوي ...هاه كم قال ..
أحمد : الدور الثالث رقم الجناح 6 ...الحين بجيكم
أبو راكان : عافاك الله ياوليدي نحتريك ..سلام عليكم
أحمد : مع السلامه ..
.................................................. .................................................. .................................................. .
دخلوا الجنا واللي كان طولي من أوله لأخره ....
أول ما دخلوا يجي قدامهم دورة ميااه وعلى يمينهم غرفة نوم كبيرة بدورة ميااها ..................... ثم الصالة اللي متصله ببرندة (شرفة) مايفصل الصالة عن البرندة إلا حاجز زجاج مغطى بقماش أبيض خفييف والبرندة كانت فيها جلسة صغيرة تطل على البحر ........وعلى يسارهم المطبخ ثم بعده غرفتين نوم بدوارة ميااهم .....وبعدها غرفه صغيرة ....

توجه أبو راكان وزوجته لغرفة النوم الكبيرة...
وتوزعوا العيال في الغرف ....أحمد وتركي بغرفة .....والهنوف والريم بآآآآخر غرفه ...
نزلوا شناطهم ورتبوا ملابسهم .........
والحمامات طقاق عليها ....تركي دخل حمام غرفتهم ...
وأحمد معصب عليه ..
أحمد : تريييك أستعجل يمال التبن ...
تركي من جوى الحمااام .....أصبر محد قالك تأخر هههههههه
أحمد : مابقى إلا مبزرة يعلموني ...أخلص
طنشه تركي وهو يغني جوى الحمام ...
دخلت أم راكان ....وأستغربت من أحمد اللي متنكد ..
أم راكان : أحمد ورااك جالس
أحمد : من بركاااات تريك اللي في الحمام ...أبي أتحممم
أم راكان : ياحبيبي رح للحمام اللي جمب المطبخ ..مافيه أحد
أحمد قام أحمد ركض ......ودخل فوطته وملابسه ....بس نسى الشامبو رااح لغرفته بياخذه من تركي ...
.................................................. .................................................. .................................................\
ريم وهي تطلع بجامتها العشبيه من الشنطه وتأخذ الفوطه...
ريم لما لاحضة هنوف بتسبقها : أقول هنوفه ما أتصليتي على أميره تشوفين متى بيمشوون ...
الهنوف هي الثانيه كانت تطلع عفشها ....تركت اللي بيدها خذت جوالها ...
الهنوف : إيه والله صدق ....لا يكون هونوا ..
ريم ببتسامه خبيثه وهي تأخذ الشامبوا الشعر ...وليفة الجسمه : ههههههههه بدخل الحمام قبلك
نطة الهنوف من مكانها تأخذ الفوطة وهي منقهرة من ريم : تراااب والله لدخل قبلك ..
بس لأأسف مارد عليها غير صمخة باب الحماام
طراااااااااااااااااااخ
الهنوف وهي تطق الباب بقوة .............
دوج دوج دوج
ريم : هههههههه لو تموتي ماطلعت ..
الهنوف : يالفقه ..(وتقلد صوت الريم ) مااتصلتي على أميره ....
ريم : ههههههههههههههههههه
الهنوف : ريمووه اطلعي بتحمم قبلك ....و الله أنك غشااشه
ريم : يحلموون على قولتهم هههههههههه
الهنوف : جد جد والله حراام أنتي اللي أشغلتيني
ريم : أقول روحي شوفي الحمام الثاني قبل لا يدخله أحد ....
راحت الهنوف ركض ...... حتى ملابسها نست تأخذها ...

.................................................. .................................................. .................................................. .....................................

أحمد : تركي هات الشامبو
تركي من جوى : هااه ما أسمع شتقووول
أحمد : ترييك : بلا باارة وهات الشاامبو ...
تركي : شوي أستخدمه ..
أحمد ورجع يجلس على السرير : خييييييييييير ...حققك وينه ؟؟
تركي حقي نسيته في شنطتي ...
أحمد : اللحين ياللي معادنب موصفك ..... داخل قبلي بلا شامبوا وبلا فوطة ...ليش تدخل وأنت ما جهزت اصلا
تركي : هههههه وبعد من دون ملابس ...
أنقهر أحمد منه : ترييييييييك هات الشاامبو لقسم بالله أتوطى بطنك ..
تركي وهو يفتح الباب شوي : ههههههههه خذ خذ لا تصيح علينا هههههههه ...
قام أحمد وهو معصب : وش تقوول يالبزر ؟؟
تركي بس شاف أحمد قايم إلا طراااخ بالبااااب ....
أحمد وهو يطق الباب .........
دووووج دوووووج دووووووج
أحمد : والله مدري من اللي بيصيح ......
طلع وتوجه لللحمام الثاني .....إلا يشوفه مقفل ......وصوت المويه طالع من جوواته ......انصدم أحمد ...
طق طق طق
الهنوف وهي تغني ...
الهنوف تري ري تري نعاااااااااااااام
أحمد : نعامه ترفسك وش مدخلك الحمام
الهنوف : أحلف أخافه بأسمك وأنا مدري
أحمد : يالفقمه ملابسي فييه هاتيها ....لا ترطب بالمويه ..
الهنوف : وين ملابسك فيه ...
أحمد وبغى يغمى عليه ....: على البانيو من جمب لايكون رطبتيها ...
الهنوف : لقيتها ........لالالا ماترطبت مرة بس جاها شوي مويه ...
أحمد : هاتيها طيب ....
الهنوف تفتح الباب شوي وتعطيه إياها .....وتسكر الباب بسرعه....
أحمد يوم لمسها : حسبي الله عليك خمرت من المويه يمال التبن
الهنوف : لا تبالغ يالبدوي
أحمد : بدوي في عينك يالتبنه ...... وش سلطكم علي بس والله لأوريكم .......
.................................................. .................................................. .................................................. ....
طلعت ريم من الحمام وهي تحس بإنتعاش بعد المويه الباااردة ....
ريم : آآآآآآآآآه يازين النظاافه
راحت لتسريحه وجلست تدهن يديها ورجليها بكريم ....
إلا على تسمع الهنوف : ريييييييييييييييييييييييييييييم
رييييييييييييييمووووووووووووووه
ريم بصرااخ : هلا هنيف شبغيتي ...
الهنوف : هاتي ملابسي نسيت أدخلها الحمااام ...
ريم : وينها فيه ؟؟
الهنوف : على السرير ....
ريم : طيااااب
خذت ملابسها .....وتوجهت للحمام إلا بأحمد في وجهها ..
أحمد : بودي ملابسها ...
ريم مستغربه : خذ
أحمد : خلاص أنتي أرتااحي اللحين ....
ريم تلمس جبهة أحمد : اسم الله عليك فيك حرارة ..
أحمد بضحكة : ههههههههه لا بس أختي وأخدمها فيها شي ...
ريم بضحكة : هههههه لا والله ....إلا الله يوفقكم ويمهلكم ويتمم عليك ...
أحمد ببتسامه : زوجتي هي الله يمهلكم ويوفقكم
ريم : ههههههههههه أقول بس رح تراها تنتظر
إلا صوت الهنوف : رييييييييييييييييييييييييييييييموووووووووه وصمخ ....مالقيتيها ...
ريم : هذا احــ...
سكر أحمد فهما : أووص أبي أفاجأها
ريم ببتسامه : ههه يالله طيب تأخرت عليها
رجعت ريم لغرفتها تمشط شعرها ....
أحمد خذ ملابس الهنوف ...... ورشها بمويه في الطبخ ثم طق على الهنوف ....
فتح الهنوف الباب وطلعت يدها وهي تقول : ميغسي ريمو تعبتك ...
أحمد يمد الملابس: ولو حنا بالخدمه
الهنوف مستغربه : أحمد ؟؟؟؟
أحمد ببتسامة : تفضلي يأختي العزيزة ...
الهنوف بعد مامسكت ملابسها شوي وتصيح : حسبي الله عليك يالبدوي .........
أحمد : هههههههههههههه البدو تاج راسك هههههه
وراح يجلس في الصاله ويشغل الــtv وهو يتبسم ....
.................................................. .................................................. ..................................................
مسكة شعرها بالأعواد الصينية ...
وطرااخ ينفتح الباب بأقوى شي ..
ريم وهي لافه : شوي شوي على البــ...... (مستغربه ملابس الهنوف ) هههههههه وش رطب ملابسك ....
الهنوف ماده بوزها : من غيره هالبدوي ...
ريم : هههههههههههههههههههه والله ماخدم يأحمد عبث ..
الهنوف : يقاله بيردها لي
ريم : ههههههههههه قال أيش قال أخدم اختي فيها شي ههههههههههه
الهنوف : ريموووووووووه وجع لا تضحكيين تراااي منقهره منه
ريم : هههههههههههههههه
الهنوف وهي ترجم عليها المخااد ...: على تراااب يالعبده تراك أنتي بعد قااهرتني
ريم : ههههههه آآه يابطني بروح أتصل على أميره هههههههههه

.................................................. .................................................. .................................................. ........
في رياضنا الحبيبة https://alfrasha.maktoob.com/images/smilies/icon26.gif حيث حبات الغبار تفقع عيوننا الجميله http://vb.eqla3.com/images/smilies/grins.gif

تيتتيت تيتيت تيتيت
راكان وهو يفتح المسج .....
إلا مكتوب أن نتايج الفحوصات طلعت ...........والنتايج سليمة .......... صح خف عنه الصداع .....بس مستحيل أن هالصداع صداع عاادي ...........

ماجاء باله غير فهد يبي يتصل عليه ............

توووووووووووووت ............توووووووووووت
فهد بصوت كله نوم : هلا بأبو عبدالله
راكان : هلا هلا فهد .....مشغوول
فهد : لا والله شعندك ..
راكان بتوتر : طلعت النتايج
فهد :هاه بشر
راكان : يقولون سليمة
فهد : زييييييين الحمد لله ..........وانت عسى الصداااع خف عليك
راكان : صح خف لكن لايزال ...
فهد وحسها فرصه : أقول راكان
راكان : هلا
فهد :بجيك اللحين
راكان : حيااك تعال لي في بيتي
فهد : دقايق وأكون عندك
راكان : حياك
سكر راكان من فهد وراح يشوف دلال ........دخل عليها لقاها نايمه ....
راكان : زين خلني أفتك منها
جاه صوت ضميره : وش سوت لك تفتك منها .....لا تكابر ياراكان ......طول أمس وأنت فاقدها....
راكان : شي طبيعي بديت أتأقلم عليها
ضميره :إلا تمييل لها...

دخل الحمام يتحمم ويبعد عنه الهواجيس اللي مالها سنع على قولته ......
جاءه فهد وجلس عنده وكانت أغلب سوالفهم تدور على شغل فهد .....وكيف بيكون.....
راكان : والله حلو دوامك ....الله يوفقك
فهد : امين وياك يارب .... إلا قلت لي طلعت الفحوصات سليمه ..
راكان : ياخي مستغرب ...الصداع مو عااادي شلون يقول سليم ....قلت يمكن مرض ما أكتشفوه
فهد : وينك انت ترا الطب هنا متطور.......تراك حاقرهم .....يعني مو لدرجه أنهم ما يكتشفون مرض ....
راكان : مو عن حاقهم بس
فهد : تعوذ من ابليس ....لو المرض حديث ومو معرف بيكتشفون على الأقل أعراضه ...مو أنت مسوي فحوصات كلملة على جسمك ..
راكان : إلا كاملة من وإلى ..
فهد وله مغزى ثاني بكلامه : أنا أقول شكلها عين ....
راكان : وش عينه أنت بعد
فهد : ليش الرسول عليه الصلاة والسلام يقول (العين حق )
وقال (العين تدخل الرجل القبر و تدخل الجمل القدر)
راكان : عليه الصلاة والسلام ...طيب شأسوي انا
فهد : يأخي رح لأحد يقرأ عليك
راكان : يقراء ....لا لا خلاص سكر الموضوع
فهد : ما فيها شي ياخي ...اسال لك عن شيخ قرايته صح
.....وش ترا كلها قرايه ويطيب رااسك
راكان : لا يأخي ..
فهد : أجل عاجبك حالك االلي أنت عليه ....
راكان : وش يضمن لي أنا عين ... ياشيخ قررت على طول...
فهد وهو يحاول يقنعه : لا بس واضح انها عين ....اسأل اللي تبي بعد ...
راكان يصرف فهد : بس يأخي مستصعبها أروح أحد يقرأ علي كأني مجنون وإلا فيني بلاء
فهد : طب وش رأيك ندور لك شيخ يجيك في بيتك ....(ووبتسامه)..... عشان ماتستصعبها
راكان يبي يسكر الموضوع وحاط باله مستحيل يروح : يصير خير
فهد واللي عزم على شي براسه:يالله أجل بروح أم الشغل أشوف وش صار على ملفي
راكان: على خير إن شاء الله
توادعوا .........على أمل اللقاء قريبا وكل واحد عازم على شي برااااسه

.................................................. .................................................. .................................................. ..


أميره : يماااه ترا جهزت شنطتي وقضيييت
أم تركي :أقول السفر طلع ....صليتي الفجر ...
أميره : إيه يمه صليت ...
أم تركي : نومي وأنا أمس وباتسر جهزي كلش ...
أميره : والله من الفرحة ما جاني نوم ....إلا رحلتنا على الساعه كم .؟؟
أم تركي : باتسر العصر على أربع وشوي ...
أميره بحمااس وااضح: الللله وناااسه ..
أم تركي ببتسامه : الله يدوم عليس الفرح يابنيتي ...
أميره وهي تبوس راسم أمها أمين ويااك .... يالله يمه شكلك بتنومين اللحين ....
أم تركي : لا موب اللحين ... بجلس لي نص ساعة ثمن أنووم
أميره : وراه ....
أم تركي : أبي أكلم نواف...
أميره ببتسامه: يعني أقلب وجههي
إلا على دخلة نواف : وهذاك فهمتيها يالله
أميره :بسم الله من وين طلعت لي أنت
نواف : هههههه أقول أنجزي أمي تبيني
أم تركي : لا عادي خلس قااعده ..هذي الأميره مانغطي عنها شي ...
نواف : سمي يمه وش بغيتي ...
أم تركي : ابد وأنا أمك قلت اللحين بتروح لشغلك ومنت راجع إلا العصر على طلعتنا ....وأنا ابي أوصيك على نفسك ....والله بالصلاة لا تفوتها وبوصيك على البيت ... وكان لقيت لك إجازة إلحقنا ...
نواف :إن شاء الله يمه
أميره ببتسامه : صدق والله بنفلها إذا جيت
نواف ببتسامه : أبشري كم عني من أميره
أميره : ههههههه الله ياليت كل يوم نسافر عشان تدلعني
نواف : لا يكثر بس هههههههه وش بعد يمه
أم تركي: ورح سلم على أخوك تركي أمس العصر داق يتشره يقول مبطين عن نواف ...
نواف : هههههه ينصب يمه توني أمس عنده ......الله حق ناصر اللي من زمان عنه ...
أم تركي : رح له وأنا امك ...وبس
نواف : إن شاء الله يمه ....
أم تركي : إلا وش صار على موضوع الرجال
نواف : للحين وأنا وتركي نسأل عنه
أميره حست مالها دااعي ......
أميره وهي تبوس راس أمها
أميره : أحسني دايخه تصبحون على خير
أم تركي : وأنتي من اهله
نواف وهو يغمز بعينه ...: يعجبوني الفاهميين
آميره : هههههه أقول بس ....
أم تركي : وأنا بعد بنوم تصبحون على خير

طلعوا نواف وآميره من غرفة أمهم وكل واحد متوجه لغرفته ويسكر الباب.......
إلا ويرن تليفون آميره اللي بالصالة الفوقيه....ولا أحد يمه
طلع نواف بعد مالبس لبس عمله............... وسمع صوت الجوال واستغرب من اللي يتصل بهالوقت .........
ناظر لينه جوال أميره..............ناظر الشاشة لينه مكتوب ((الطويله المليحه...يتصل بك))
رجع الجوال وهو يقول ......أما عليهم أسماء هههههههه
....تركه ومشى بس الإتصال رجع مرة ثانيه ....
الشيطان قام يلعب براس نواف .......من ذا اللي يتصل عليها بذا الوقت .....لو بنت ماجلست تلح كذا انا من وانا أغير اسمعه....
رجع ومسك الجوال .......ورص السماعة الخضراء
إلا صوت ريم : دوبا (وتقلد صوت آميره )الصبح واعيه أتصلي علي...
نواف : ألوووو
ريم وجهاا............




تــــــــــــ،،،ــــــوقعااااااااااااااااااااااتــ ـــــــ،،،ــــــــــــــكوم

• عائلة أبو راكان عايشين جوهم ....توقاتكم للأحداث الجايه ؟؟؟
• فهد وش ناوي عليه .......؟؟
• راكان وش مصير حياته المتقلبه ......أغلب الأوقات يحس نفسه يميل لدلال بس تجيه فترات يكرها ....وش السالفه ؟؟
• أميره وينها عن جوالها؟؟
• ردة فعل الريم من الإتصال ؟؟

فائدتنا
(أربعــة لا يخلو منهــا جــاهل: قول بلا معنى، وفعل بلا جدوى، وخصومة بلا طــائل، ومنــاظرة بلا حــاصل.)






تحياتي
*& السنيورة &*








أعييد وأكرر للآماانة ..
الروااية لكاتبتها السنيورة....في منتديات سعوديات ...وهي ما تحلل أي حد ينقل روايتها من غير اسمها ومنتدااها..وعااد أنتم وربكم :079:

عـود آذان
11-25-2009, 05:40 AM
...


معليش بس فيه شي غلط


إذا واحد قتل ثاني عمد مافيها قولة ديه و ما ديه


هذا قتل نفس مسلمه عمداً غلط يقولون له تنازل و مدري وشو


أصلا المحكمة على طول تحكم علية بالقصاص مافيها تنازل و لا نقاش


إذا كان شبه عمد بعني كان متهاوش معه و ضربه بشي ما يقتل عادة يكون هنى فيه


دية أو دم


أرجوا توصيل هذا للكاتبة و شكرا


تقبلي خطمتي


.............................................


عود أذان خطمت من بذا (^_^)


...

Fanno0onA
11-25-2009, 06:03 AM
" بنت ابوها والعرب حاربوها " فديتك وطلبتك

نزلي بارتين اليوم بليــــــــــــــــــــززز

مااااارررره تحمست لباقي الروايه:020:

لايطول الإنتظار ,, تكفيـــــــــــــن تكفيــــــــــــن

ثلج سايح
11-25-2009, 11:25 AM
السلاااام عليكم

كيفكم يابنات


من اليوم سوف انزل لكم الأجزاء

لأن الأخت بنت ابوها والعرب حاربوها تمر بظروف

وطلبت مني اكملها لكم

ودمتم بخير

ثلج سايح
11-25-2009, 11:37 AM
!!...#@#@...!!الـجــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ الــــ،،،ـــادس والعشرون ــــــــــــــــــــــــزء!!...#@#@...!!


الشيطان قام يلعب براس نواف .......من ذا اللي يتصل عليها بذا الوقت .....لو بنت ماجلست تلح كذا انا من وانا أغير اسمعه....
رجع ومسك الجوال .......ورص السماعة الخضراء
إلا صوت ريم : دوبا (وتقلد صوت آميره )الصبح واعيه أتصلي علي...
نواف : ألوووو
ريم وجهاا أنقلب .....هواء البرنده كله راااح ...ترجع تناظر الشاشة الرقم رقم اميرة ........وشلون يرد عليها رجاااال ....
ريم غريبه اميره تخلي أخوانها يردون : ألو ...
نواف : نعم ..مين معي؟؟
ريم لا وبعد ماخذ راحته كانه جواله : ممكن أميره ؟؟
نواف : والله أميره نايمه ...من اقول لها
ريم : اها طب مع السلامه ..
نواف : مع السلامه ..
تو نواف بيحط الجوال على الكمدينه ..
.......والعيون طايرة : أحلف ياشيخ ...وش رأيك بعد تراسلها ....(تقلد صوته)..من أقول لها..
نواف وحس موقفه غلط ..(ابتسم ) : هلا أمورة
أميره بعصبية مكتوه: لا هلا ولا مسهلا ...من سمح لك ترد على جوالي .....
نواف بتلعثم : لا بس جيت طالع ....ووو والجوال من الصبح يرن ....قلت بشوف منهو ...
أميره : إن شاء الله يرن من أمس وش عليك منه ...يأخي ترضى أرد على جوالاتك ..
نواف وكشف شكه :.. وش اللي وش علي ....جوال بنت يدق هالوقت ...ومعلق ...وماتبيني أشوفه ...
أميره بقهر : ليش إن شاء الله ...(وبعين قوية)..من توقعتي أغازل ..
نواف بغيرة الأخو : أقول أقطعي هالسيرة من لسانك وش اللي تغازلين ....
أميره : والله ماطلعت هالسيره إلا لما شفت شكك فيني ...
نواف ببرآءه : وش شفتي ؟؟
أميره وهي تمر قدامه وتاخذ جوالها : كلن يرى الناس بعين طبعه يأخوي ...
نواف بعصبية : وش قصدك ؟؟
أميره وهي تدخل غرفتها : أبد يأخي العزيز ...اللي فوق راسه بطحى يتحسسها .....(بخيبة أمل واضحة)..للأسف ماتوقعت في يوم يشك أخوي فيني ...

طراااااااااااااااااااااخ << باب يتسكر بعصبية ممزوجة بقهر ...

اهتز شي داخل نواف ...من صقعة الباب ....
نواف في نفسه .....والله مألومها ...بس شأسوي أكثر من مرة أسمعها تكلم بأوقات غلط ......أدري أنها تكلم بنات بس هذا ش يدعي لشك ....
رد عليه صوت ضميرة : أنت عارف أنها تتكلم بصوت جهوري وتجلس بينكم ......فلاتغالط نفسك ....
نواف : بس من حقي أخاف عليها انا أخوها ..
ضميره : تخاف عليها ......ترد على جوالها ....تسال البنت عن اسمها...شتفكير البنت عنك حتى ......شموقفك لو أحد مسك جوالك رد عليه ...يبي يتأكد ...
نواف : انا غير انا رجال وأبي أدلها على الطريق الصح ...
ضميره : ليش على راسك ريشه .... دل نفسك بالأول .....
نواف : اووووووووهوووووووووووه ..... خلني أروح لشغل أبرك لي .......
توجه لسيارة ....ويحاول يتجاهل تأنيب ضميره ....اللي كل مرة يذكرة ....وشيطانه اللي يقول من حقك تخاف .....لأن اميره بينلعب عليها زي ماتلعب على بنات الناس .....
......... ونواف أعصابه مشدووودة .....ومتوتر ......
.................................................. .................................................. .................................................. ........................................
ريم وجهها للحين متغير ....مسكينه جتها عقده من بعد مساعد .....^___^
طلعت من البرندة وسكرت بابها ........... وجلست على كنب الصاله ...
الهنوف مستغربه حالها : ريم سلامات ..
ريم والتغير موجود : هاه
الهنوف : لا البنت مروعه هههههههه
ريم : إيه والله أنك صادقه ..
الهنوف : وش السالفه ....
ريم : أبد والله ....تخيلي دقت على اميرووه الدوبا ...ورد علي رجال ..
الهنوف : طب عاتي يمكن اخوها أو أبوها ..
ريم : لا بس غريبه يرد على جوالها بالوقت ..
الهنوف : والله عاتي مافيها شي ؟
ريم : لا وش اللي عاتي تخيلي نفسك نايمه يرد أحمد على صديقاتك ..
الهنوف : يخسى هالبدوي ههههه
ريم : هههههه للحين منقهرة منه
الهنوف ببتسامه: لين بكرة ...بس لو راكان عاتي ...
ريم بقناعه ترفع حواجبها : كيفك أنتي بس اا لا ...
الهنوف : ههههه متعقده من ذاك اللي يرسلك
ريم مكشره : اسكتي تكفين والله أني خايفه منه ....له فترة منقطع الله يستر ....
الهنوف بجديه : وش اللي خايفه في غابه إنا ....حبيبتي أنتي بعز أبوك ماحد يمس شعره من رأسك ..خلك واااثقه ..
ريم بطنازة : أدعس يواثق ههههههههه
الهنوف ترفع حواجبها ....وتسبل عيونها بغررور : مايمديك على هنوشه
ريم : ههههههههههه يرحم الدلع اللي تعرفينه هههه
الهنوف: أقول ريمووو
ريم : هلا ..
الهنوف : مادختي ...ترنا من أم مواصلين ...
ريم : والله أني داايخه بس قلت بكلم ذا الساحبه ..وفي النهايه نامت ..
الهنوف : أنا ما فيني نوووووم بروح أنكد على البدوي ...متقين معاي ياخته..
ريم : براحت ألبي ...أما أنا ماأشوف الدرب ...بروح أنوووم
سبقتها الهنوف بحمااااس متوجه لغرفة أحمد وتركي ........
قامت ريم بتكاسل ...وتوجهت لغرفتها ويا الهنوف ....حد ماطفت الأنوار ..........وسكرت الباب <<تحسب نفسها بغرفتها ^__^
...وحطت الجوال في الشاحن ...وتوجهت لسريرها ,ورفعت بطانيتها ...إلا جوااالها يررن .....
ريم بتكاااسل : اووووووووه والله مافيني أرووح له .......(وهي تتثاوب) بكرة أشووف مييييييييين ؟؟؟
.................................................. .................................................. .................................................. ........................................
فهد استأذن من مديره ...متوجه لأحد البيووت .....
وقف عن باب البيت ونزل بهيبته المعهوده.........وتوجه لباب الرئيسسي...
طق طق طق
رد أحد من سماعة البيت : ميييييييييين ...
فهد : الشيخ جابر موجود ...
...:من يبيه ؟؟
فهد : قله واحد ...يبيه في أمر ضروري ...
......: دقيقه بطلع لك ..
ماكملة خمس دقايق إلا وينفتح الباب ....ويطلع منه ولد في أواخر العقد الثالث من عمر...شكله محترم ....
الولد بستفهام : نعم يالأخو بغيت شي ..
فهد ببتسامه تليق بالصباح المنعش : سلامتك بس أبي الوالد ...
الولد بهيبة : أنا ولده منصور تبي شي أوصله له ...
فهد بحراج : والله أنا أبي الوالد شخصيا ضروري ....
منصور بأسف : للأسف الوالد مو موجود ..
فهد بتفهم : اها متى ألقااه ....لأن اللي دلوني عليه يقوولون ماتلقاه غير الصبح ؟؟
منصور : والله هو حاليا خارج السعوديه .....إذا رجع ببلغه عنك ...ماشرفتني بأسمك ؟؟
فهد بهيبة تغطي المكان : معك فهد سالم السامي....اها خلاص أجل أنا كنت أبغاه اليوم بس .....(ووبتسامه)..للمعلومية تراه مايعرفني ..
منصور:والنعم والله ..
فهد : ينعم بحالك ..من طيب أصلك ..
منصور بنبااه : اها أجل أنت تبيه يقرأ عليك ..
فهد : لا والله ..أبيه يقرأ على خويي مشتبه أنه مسحوور ...بس شكل الوالد مطول ...
منصور بلباقه : ماأخفيك هو مطول فوق الثلاث الشهور راح يجلس هناك...
فهد : اها اجل الله يرجعه لكم بالسلامه ...
منصور : الله يسلمك ..بس فيه واحد قرأه جيده ويعرف لسحر ...يقاله الشيخ مهند في حي ........في شارع.....تلقاه غالبا هالوقت ..
فهد بمتنااان: مشكوووروما قصرت أخوي والله ...
منصور : العفو ولو هذا الواجب ....
فهد : أجل في آمان الله بروح له ..تامر بشي ...
منصور :دعواتك يالشيخ ...في آمان الكريم ....
ركب فهد وكله تفاؤل أنه يلقى الشيخ المنشوود ......وتنحل قضية راكاان .....
فهد يحس نفسه مسؤول عن راكان كأخ له ....من عرف بسالفة السحر وهو مو مرتااح ....بس ماوده يجبر راكان على شي...بس شكله ماله إلا يجبره ...لانه مايعرف مصلحته بالوقت ........
.................................................. .................................................. .................................................. ...................................
أميره ضايق صدرها .........على دوختها الصبح إلا أن النوم مجافي.....عمرها حياتها ماتوقعت نواف يشك فيها ولا واحد بالميه .......
أميره :يش يانواف ليش ....ولله ماتوقعتها منك ...كنت أكذب أللي يقولون ..(أي واحد يكلم يشك في خواته ) بس الحين لا صدقتهم والله ...لو هي من أحد غيره يمكن ....بس نواف لا والله .....لوه شايف علي شي يحق له ... لو أني أتميع بكلامي يمكن بس كذا من ألله ...
وش موقفه لو أرد على جواله ....وأنا متأكده 100% أنه بنت ...وش بيسوي بي ...آآآآآآآآآآآآه بس ...
وتمسك الجوال وتدق على ريم اللي بسااابع نومه ....
أميره : يالله ورااك ماترديين ....معقولة زعلت ...ا حمد الله وش يزعلها ....ياربيه طيب ترد ..
أنا وش خلني أحط جوالي بالصالة .....والله اللي ما يطيح من يدي من بكرة .....
وجلست أميره تعاتب نفسها تارة أنها مخليه جوالها ....وتعاتب أخوها على شكه ....تأمل ريم ترد عليها ....
بس أقسى شي أخوها ...
تعرفين معنى أحد يشك بأخلاقك ...بتربيتك ...شي صعب ...شي قوي والله ...
.
.
.
.
.
.
.
.
.................................................. .................................................. .................................................. ........................................

دخلت الهنوف وهي تكتم ضحكتها ....
خذت قطعة مندييله ولفتها لين صاارت طويييله ....وتقدمت من أحمد ...وتشوف شكله ...
الهنوف وهي تناظر كشته اللي يحكحكها ...والمخدة طايره تحت رجوله ...وبلوزة بجامته كاشفه شي من صدرة ...
الهنوف: ههههههه والله شكله غرقاان في نومته ....قربت منه ودخلت المنديييل في أذنه ..<< اكره هالعااده >__<
احمد وهو يحك أذنه بسرعه وينقلب بإنزعااج : هممممممم
الهنوف بنفسها : توك يالبدوي ما شفت شي ...ههههههههه ...ترجع تحطه على أذنه ..
بس ردت فعله نفسها ماتغيرت ...
الهنوف ..نفسها بهواش ....الوضع ممل بنظرها ....قامت بتخلي له المكان ....بس ماااش ماهناااهاااا...خذت ريمووت الموكيف ونزلت رقمه ليين 16 ...
ناوية تقلب الغرفة ثلاجه .....وخذت بطانيته وهي طالعه <<< نذاااله وبثاارة لأخر حد >__<
أحمد تقلب بإنزعاج وماعطاها أي إهتمام .....
رجعت الهنوف بطفش : اوووووووووه شكلي مالي غير ريمووو ازم أقوومها معي ....<< ودي من يهجدها 6__6
بس أول ما وصلت باب الغرفه ()___() ...ريم مقفلة الباب ...
هنوف: تستهبل ذا البنت ..
طق طق طق طق طق .......
الهنوف : رييييييييم رييييييييم
طق طق طق طق << مسوية قلق في الجناااح >__<
والله ما عندها أحد ......ريم في سابع نوومه ....
الهنوف وهي فاقده الأمل :هههههه شكلها تحسب نفسها بغرفتها ...........

خذت الهنوف بطانية أحمد وتوجهت لكنب الصالة ......شغلت الـتلفزيوون وجلست لين جاااها النوووم
ورراحت في ساابع نووومه .
.
.
.
.
.................................................. .................................................. .................................................. ........................................

الساعه الــ10 صبااحااا

تركي قام من نومه .........وحس برد فضييع في الغرفه .........فسحب بطنيته ........... وتوجه لغرفة أمه وأبوه ......

طق طق طق طق طق
أم راكان تفتح الباب ومستغربه : تركي؟!!!
تركي: ماما الغرفه هناك بااردة ..
أم راكان : الله يصلح أحمد هذا وأنا موصيته ...تعال ماما تعال ...
تدخله في غرفتها وتفرش له في الأرض ........
وهو المسكين ماصدق يشوف طرف بطانية إلا ورمى نفسه عليها ....طلعت أمر راكان بتروح تقصر على المكيف ....إلا يلفت إنتباااها نوم الهنوف في الصاله .....
أم تركي ؟__؟ : هنووووف
توجهت لهنوف وهي تقومها : حبيبتي ليش نايمه هينا ...قومي على فراااشك ..
الهنوف ونومها الثقيييل ...مستحيل تعطي أحد وجه : همممممممممممممممممممممممممه
أم تركي : هنووووووووف .....وتحركها هنوووف قووومي هنننووووووف
الهنوف وهي تحرك يدها بتكاسل : نعااااااام
أم تركي :ليش ياقلبي نايمة هنا قوومي على فراااشك
الهنوف وهي معبسه : همممممم
أم تركي: فراااشك فراااشك قوومي
الهنوف بثقل بلسانها : ر...يـ.م ..مـ..قـ..فـ..لـ..ه
أم تركي وهي عاقده حواجبها : شتقولييين
الهنوف : همممم....الـــ..بـ...ـا...ب
أم تركي بستغراب : وش فيه ؟؟
الهنوف وهي بدت تصحصح : ر...يـ...م ..قـ..فـ..ـلـ..ـتــ..ــه
أم تركي بعصبية : ليش وأنتي تنوومين هنااك ...
وعلى طول توجهت لغرفت ريم ...والعصبية مغطيه عيونها...نستها أحمد والتلفزيوون اللي كانت بتسكرة وكلش ...ما في عيونها غير ....ريم نيمة كأنها أميرة ومخليه بنتي كأنها شغاله....

دووووووووج دوووووووووووج دوووووووووووج دووووووووووج دووووووووووووج
أم رااكان والغيرة معميهعيونها واللي جلبوها :ريمووه افتحي ريموووه
دوووووووووج دوووووووووووج دوووووووووووج دوووووووووووووج
أم راكان والعصبية مأخذه مأخذها : إيه معلووم حركات تسوينها يعنني عفويه ....أجل تخلين بنتي برى وأنتي هنا نايمه ...
دووووووووج دوووووووووووج دوووووووووووج دووووووووووج دووووووووووووج
دووووووووج دوووووووووووج دوووووووووووج دووووووووووج دووووووووووووج
ريم نومها مو خفيف لكنه موثقيل ...والغزعااج الزااايد يقومها ..........إلا يفزعها بعد ...
قامت ريم مرتاعه وتوجهت لباب من غير وعي ....وعيونها مفتوحه على الأخر....تسمع هواش أم راكان بس ماتميز معنى كلامها ........خاصه مالها غير ساعه وحده نايمه ....
أم راكان وانفتح الباب بوجها ....عاد هي جامعه حرة فيها على ريم من بعد الجوازااات ........واللحين كملت ...
بس أنفتح الباب ...إلا أنقضت على الريم كاللبؤة الهايجة ....

طرااااااااااااااخ ....< كف صحصح الريم ...وسبهها بنفس الوقت ...
أم راكان : تراك تماديتي لين قلتي بس...انا مو اسكت لك خوف ....انا أمرر لك بمزاجي بس مو معناه أني أسكت على الدوام لا ...
ريم وأثار اللحسه عليها ...معصبه ودايخه ومرتاعه وذهنها مشوش ...فقالت ببرآءة: نعم ...ليش طقتيني !!!
أم راكان بمسخره عليها : لاتقعدين تمسكنين عندي .....هذا عرق أمك ....تمسكنت لين تمكنت ...إيه ياشيخه بس لاتحسبيني بعطيك وجه ....
ريم ولا تزال على لحستها ........قالت بنفخه : طيب وش تبين ....من اللي مهيجك ؟!!
ام راكان : أحترمي الفاظك يا بنت أمك سااامعه ...يالمتربية ..
ريم والعصبية طغت على كل شي .....كلش ولا أحد يهزء بتربيتها ......مسكت يد الباب ......بهواش :على تراااااااااااااب
وطرااااااااااااااخ في وجه أم راكان .....ورجعت لفراااشها تنوووم .....ولولا النوم اللي مضيع علومها وإلا كان لها تعامل ثاااني ....

صنمت أم راكان في مكانها لثواني .....ثم ثارت أكثر من أول و
دووووووووج دوووووووووووج دوووووووووووج دووووووووووج دووووووووووووج
أم راكان : أفتحي ياقليلة الأدب ياقلية الحيا .....أنا أم راكان تسكرين الباب بوجهي ...والله ما أعديها لك
دووووووووج دوووووووووووج دوووووووووووج دووووووووووج دووووووووووووج
بس ريم لا حياة لمن تنادي...... أو بالأصح تسفه من ينادي ^___^...
أم راكان رجعت لغرفتها ثاااايرة ماتدري وش تسوي ......الكف مابرد حرتها في ريم ......جعبتها ملياانه حقد عليها ......كيف لا وهي اللي سبب تشتت الأسرة في نظر أم راكان ..........
.................................................. .................................................. .................................................. .......................................
.
.
.
.
أحمد مع إزعاج أمه والبرد اللي مالي المكان ...........تكور على نفسه مثل الربيانه .......يدور بطانيته برجله بس مالقاها .....
البرد الزايد قووومه من النوم ....
تلفت يدور بطانيته ما لقاها ....لاف يدو تركي علها معه ....بس حتى مكان تركي فااااضي .....
قام وهو مستغرب وين رااح تركي ......من اللي طول الموكيف ....
دور الريمووت في درووج التسريحه والكمدينه مالقاها ...........قومته هاذي وحوسته صحصحته صح ..........
طلع من غرفته توجه لصالة أكيد أنها أدفئ من غرفته .....إلا يشوف أخته الموقره ....متغطية ببطانيته ...قرب منها ...وهو ؟___؟
أحمد : تستهبل ذي وش خلاها تاخذ بطانيتي ...؟إلا وش منومها هنا ؟؟
بعد لحضات من التفكيييير ....(ابتسم ) اها أجل هي اللي مقلقتني طول نومي .......قرب منها وغطاااها زييين ....ورفع درجة حرارة المكيف 30 <<أخوان نفس النذالة والمصالة ^__^
خذ ريموته ......وطول صوووت الــtv لحد 80 ......... وقبل لا يرووح لغرفته فتح ستاير البرندة ....حتى يعم نور الشمس لصالة << >__<
راح لغرفته وقفل الباااااااب وعدل الموكيف وكمل نومته << بالله وشلوون قدر يكمل ^___^
.................................................. .................................................. .................................................. ........................................
على الساعه 10 ونص قام أبو راكان منزعج .....
تلفت لين أم راكان في الحمام ......وصوت الموية شكلها تتحممم ..........لف واستغرب ؟__؟ ...تركي نايم عنده في الغرفه ........
صوت إزعاااج قووي من الصالة طلع وهو معقد حواجبة من إزعاج الـتلفزيون ...
لينه إعادة برنامج مسابقات .........
والصراخ والحماس على أشده .....المذيع يعلق بحماااس ....
وأصوات الشباب المشتركين في المسابقه (يالله - قدام - واصل - واللي يشجع بأسماء الالعبين ) غير الفواصل العالية ...لكم أن تتخيلوا مدى الإزعاااج ...<<موقف صار لي >__< يابثرهم لما أزعجوني ^__^
ناظر هنوف اللي نايمة في الصالة ومعقدة حواجبها بأقوى ماعندها ....وتتقلب دلالة إنزعاجها ..... بس نوووومهااااااا ثقييييييييييل ^____^
ابو راكان بنفسه : الله يقلق العدو ....وش حادك ترفعين الصوت وأنتي تبين تناامين ....هالجيل غرييب ؟؟!!!
توجه ابو راكان وطفى الــtv .....ثم قام يدور ريموت المكيف الغرفة حاااارة ومكتووومه حتى حرارة الشممس زادتها حراااارة....
أبو راكان : وش بلاهم العيال اليوم ..... دور الريموت بس مالقاه ...
حاول مرارا وتكرارا يقوم الهنوف ترووح للغرفه ....لكن لاحياة لمن تنادي ......رفع كتوفه بقل حيله وراح يبي يكلم أم راكان ..
أبو راكان : أم راكان أم راكان ...
أم راكان من داخل الغرفة : نعاام .... جايه ..
أبو راكان : تبون شي أجيبه على الطريق....
أم راكان : وين بتروح له ..
أبو راكان : أبد بروح أشوف شصار على الجوازات ...
أم راكان بخبث وزفرة: آآه من هالريم مدري متى بتكبر الله يصلحها ...
أبو راكان بزفرة: إيه والله ...الله يصلحهم كلهم ....(ثم لف لجهة الهنوف )..وكلم أم راكان: شوفي وين نايمه فيه ؟؟
أم راكان : من هالريم ...قفلت الباب ومخليه الهنوف برا ....ولــمــا قمت الصبح قالت ريم رافضه تدخلني ..
أبو راكان منكر هالشي على ريم : شلوون ترفض على كيفها ...
أم راكان ببرآآه ظااهره : تقول ماتعودت تنوم مع أحد ...قالت لهنوف لا تنومين معي ....(برحمة ) خبرك الهنوف رحووم ماودها بالمشاكل فطلعت ...
أبو راكان وطقت فيوزه :شلون ...عبيد حنا عندها ...شلون تخلين الهنوف تنوم برا كذا فهالحر ..
أم راكان تكمل :بصراحة ماقدرت أتدخل والهنوف راضيه ...
أبو راكان : هالريم كل ما قلت تسنعت ...عودت تطلع لي بمشكلة جديدة .....أنا لولا الرجال اللي مواعده وإلا كان سنعتها .....هذي لا سكتي لها تمااادت ...
أم راكان وهي ناويه على ريم : بزر يأبو راكان بزر ماينشره عليها ..
أبو راكان بعصبية : وش اللي بزر بكرة تفتح لها بيت تقولين بزر
أم راكان حالفة ماتعديها على خير : والله أنا تعبت معها .... كل ماجيت أعلمها أفهمها تقول ما لك دخل فيني...أقولها أنا بمقام أمك ....(وبضعف)تقول تخسين
أبو راكان : إلا تخسى هي بنت اللذين بعد .....لاه لاه لاه طالت وشمخت ذي ماينسكت عنها ...
طلع من الجناح ويصقع الباب بأقواى ما عنده ...........
طراااااااااااااااااااااااااااخ
قامت الهنوف مرتاااعه << مابغت ^__<
الهنوف وهي معقده حواجبها : يووه وش ذا الحر ...
أم راكان : صباح الخير ما بغيتي ..
الهنوف وهي تتمغط : صباح النور ...ورى الكونديشآ حاار ...
أم راكان : أسئلي نفسك ..
الهنوف وهي تسترجع ذكريات اليوم : يوووووووووووه أكيد البدوي وحيميد
أم راكان : عيب تكلمين عن أخوك كذا ..
الهنوف ومالها خلق أحد يدافع عن أحمد : يمه تكفيين ..ترااه منرفزني أمس لاقال بس ...
أم راكان بلبااقه :بس ولو أخوك لا بد يكون بينكم محبة ورحمة ..
الهنوف : أقول وش الفطوور جاايعه
أم راكان : برسل لأبوك يجيبه على الطريق
الهنوف وهي توجه للغرفة : أوكي .......
.................................................. .................................................. .................................................. .......................................
راكان يحس بأرق من امس والنوم مجافيه .....
ناظر ساعته لينها 11 وشوي ...حس نفسه جوعاااان .....جلس على سريرة ....وخذته الهواجيس يمين وشماال .....ذكر دلال طول أمس ما شافها إلا طالعه أو دااخله .....قام وطلع من غرفته وتقدم لغرفة دلال ...
طق الباب لكن لا مجييب ...دخل عليها لينها بعالم ثاني البنت ......نايمه صح لكن شفايفها صفراء...وعيونه منفخه .....واضح أنها صايحه لاقالت بس .....
رااكان وهو يحرك كتفها : دلال دلال ..
دلال مغمضه عيونها بقوة : هممممم
راكان : دلال أنتي تعبانه ....
دلال تفتح نص عينها : رااكان ...تبي شي .
رااكان : لا بس شكلك تعبانه ....قومي كولي لك شي ...
دلال : لا مافيني شي بس
راكان : دلال صحيتي ...
جلست دلال على طرف السرير ....وهي تفرك عيونها ..
دلال : كم الساعه
راكان : 11 وشوي
دلال : وش عندك قايم هالوقت ..
راكان :أصلا ماجاني النوم ..
دلال باهتمام : عسى ماشر ..
راكان : الشر مايجييك بس أرق من كم يوم ..
دلال : وش منه ...؟
راكان يهون الموضوع : أقصد لخبطة نووم ..
دلال : لا بجد أنت هاليومين مو على بعضك حتى أمس كنت بجلس معك بس شكلك مايساعد ..
راكان وهو الثاني يجلس: ليش ...
دلال ببرآه : مدري لما تكون معصب ما أحب أقرب منك..
راكان : بالعكس ...أنتي زوجتي المفروض تكونين أقرب وحده لي ...
دلال : إيه بسس ...امممم انت غيييير
راكان كأنه مايعرف عمره : ليش غير ؟؟
لما شافته مطول : أووه بس أغسل وجهي .....وأبد وأجي أقولك ليش ..
راكان :ههه كأنها طرده
دلال مروووق على انه مانام غريب هالأدمي : هههه لا مو قصدي بس ما أعرف أسولف كذا وأنا توني قايمة من النوم ...
طلع راكان لصاله ينتظرها ....
وهي راحت تحمم وتبدل ...وكانت الشعور الطاغي عليها استغراب + فرحه ....استغراب من حال راكان ....جاي لعندها يصحيها .....وفرحانه بالتقدم اللي يصير بحيااته بعد ما كانت تتوقع أن حياتها عدم ...ذكرت أمس وليلها اللي راح بصياح ...كانت تدق على أمها وأمها معطيتها أشكل ..لا وترسل رسايل تهدييد أن أبوها بيجيها ....
دلال .... آخ بس من هالدنيا اللحين الواحد صار ينحاش من أبوه .....الله يرحم حالي بس .....ناظر الساعه لينها كملت 12 ...
دلال : أقول يومها عاملني كزوجة محترمة ألطعه ...والله أن يقووول ما تنعطى وجهه .......خلني أطلع له بس......
طلعت دلال وهي عازمة تتمسك برااكان لأخر يوم بحياتها ....... هو الباقي لها بعد الله ...
.................................................. .................................................. .................................................. ........................................

الساعه الثالثة عصر ....
تتوجه عائلة الناسم للمطار ....يوديهم نواف ..واللي كان طول الطريق يسولف ويضحك ....ويحاول يتودد لأميرة اللي معطيته أشكل ........
وصلوا لصالة المطار .....والكل جهز شنااطهم مستعدييين يمشوون ...
نوااف وهو يبوس راس أبوه : أشوفك على خير يبه
أبو تركي : في حفظ الله ياوليدي ...والله الله بالصلاة
نوااف متبسم : ههه إن شاء الله يوبه
وتوجه لأمه ويبوس راسها : أشوفك على خير يمه ..
أم تركي وهي تبوس خده : مع السلامه..وهاه أول ماتلقى فرصة ألحقنا وأمك
نواف : مقدر والله قلت لك ضغط غير طبيعي اليوم رحت أكلم المدير رافض ...
أم تركي : أجل لا اوصيك على نفسك والبيت ..
نواف :إن شاء الله ..
كل هذا وأميره معطيتهم جـنـبـهـا وماسكة شنطتها ....والسماعات في أذنها ....بالعربي ما كأنها معهم ....
لف عليها نواف : هاه أمورتي منتي مسلمه علي ..
أميرة ...يتعامل معي ولا كأنه مسوي شي ؟؟...مدت يدها بروود وهي تقول :نشوفك على خير ..
أم تركي : أميره سلمي على أخوك زين ...
نواف يلطف الجو : وش تبينها بعد ...ههههههه...
تقدم من أميرة وسلم عليها وباس راسها وقال : أشوفك على خير يأختي ...
أميرة : على خير إن شاء الله ...
أبو تركي وهو يتقدمهم : يالله يالله ماعاد بقى على الطيارة شي ..
تقدموا كلهم ورااه ماعدا نواف اللي رفع شنطة أميرة على العربية اللي يدفها العامل ....ورجع أدراجه وهو يلوح بيده لهم ...
ركب سيارته ....وأرسل لأميرة رساله ...
أميرتي
العذر والسموحه بس ترا ما سويت هالشي إلا من خوفي عليك ...
أستانست أميره لما أعتذر لها ...
أميره في نفسها تحب أخوها وتتمنى له كل خير ومسامحته بس ماتبي ترد له حتى ما يكررها مرة ثانية ....
قفلت جوالها ...وهي ماكانت تدري بعدها هل تقدر ترد على أخوها أو لا ....

.................................................. .................................................. .................................................. .....................................
صاااوصاااوصااوصاوصوصوصو ..........صاااوصاااوصااوصاوصوصوصو << الجرس ^__^
فتح راكان الباب وشاف فهد ابتسم بترحيب ...
راكاااان : هلااااااااااااا أبو متعــ....(أنقطعت الكلمات من فمه لما شاف اللي ورى فهد ....رجال وقور أثار الشيب واضحه بلحيته )
فهد يغطي توتر راكان : هلا أبو عبدالله ....اليوم جايب لك لحيتة غانمه ..
راكان بستدرااك : حياك الله ياشيخ
الشيخ : الله يحيك
راكان : من هنا من هنا تفضلوا ...
دخل ليقول دلال تجهرز القهوة وعنده ضيوووف ...........
رجع راكان وواضح الضيقة على وجهه ......
الشيخ وشكلة مستعجل : هاه وين اللي بقراء عليه ...
فهد : هه ...(ورفع يده بيأشر على راكان إلا تكلم راكان ....)
راكان : ياشيخ ...........





توقعاتكم ......

• زريبة وتهديداتها .......وش نهايتها .... هل هي تخوييف فقط وإلا بتطبقها ؟؟
• الجوزات وش صار عليها ؟؟
• ريم بتسكت عن حقها .....وإلا بترده لأم راكان ؟؟؟.....ووش ينتظرها من أبو راكان ؟؟
• أميره وتغليها على أخوها ......اممم ماعرفت أسئل عنها ...بس وش توقعاتكم لها ؟؟
• والسؤال الأهم راكان ورده على الشيخ .....وكيف بتكون حالته بعدين؟؟







فائدتنا
- (أربعــة لا يخلو منهــا جــاهل: قول بلا معنى، وفعل بلا جدوى، وخصومة بلا طــائل، ومنــاظرة بلا حــاصل)









تحياتي
*& السنيورة &*

ثلج سايح
11-26-2009, 01:02 AM
!!...#@#@...!!الـجــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ الـــــ،،،ـــابع و العــ،’،’،’،ــــــروون ــــــــــــــــــزء!!...#@#@...!!


صاااوصاااوصااوصاوصوصوصو ..........صاااوصاااوصااوصاوصوصوصو << الجرس ^__^
فتح راكان الباب وشاف فهد ابتسم بترحيب ...
راكاااان : هلااااااااااااا أبو متعــ....(أنقطعت الكلمات من فمه لما شاف اللي ورى فهد ....رجال وقور أثار الشيب واضحه بلحيته )
فهد يغطي توتر راكان : هلا أبو عبدالله ....اليوم جايب لك لحيتة غانمه ..
راكان بستدرااك : حياك الله ياشيخ
الشيخ : الله يحيك
راكان : من هنا من هنا تفضلوا ...
دخل ليقول دلال تجهرز القهوة وعنده ضيوووف ...........
رجع راكان وواضح الضيقة على وجهه ......
الشيخ وشكلة مستعجل : هاه وين اللي بقراء عليه ...
فهد : هه ...(ورفع يده بيأشر على راكان إلا تكلم راكان ....)
راكان : ياشيخ المعذرة اللي الرجال اليوم سافر ..
فهد وهو يناظر راكان ...بمعنى (وش فيك ..خله يقراء)
راكان يناظر فهد ....بمعنى (لا يكثر )^__^
الشيخ بستغراب وهو لاف على فهد..: وشلون يسافر ....وتخلوني أجي << الشيخ حاس أن فيه شي غلط في السالفه
فهد بإحرااج : هه والله مادريت أنه مسافر ..
راكان : هو سافر اليوم الصبح لشغل ضروري وخوي فهد مادرى ....أنا متفقين على أنه يكون موجود ..( بلبااقة )المعذرة ياشيخ
الشيخ بتفهم: الله يكتب اللي فيه خير ..عموما كان بودي أساعدكم ...لكل ماكل مايتمنى المرأ يدركة
راكان ببتسامة باهته : حياك الله ...فرصة سعيدة تعرفنا عليك ..
الشيخ ببتسامه : أنا الأسعد ...يالله أجل مدام خويكم مهوب موجود ...أنا أستأذن
فهد مبلم طول الوقت ....وفي باله ليش راكان يرفض قراية الشيخ ...الله يهديه ...
راكان بطرة غير مباشرة *__^ : والله براحتك ..
فهد ببتسامه صفراء : تو الوقت تقهوى عندنا ..ثم توكل
الشيخ اللي ملاحض عدم ترحيب راكان له : لا والله مستعجل ..
راكان وهو كاره جلست الشيخ عنده : أجل بسلامتك
ودعوا الشيخ من عند الباب .......وما أمدا فهد يسكر الباب .......إلا وطلعت تنهيده قوية من راكان ....
فهد واللي حاس أن راكان بينكد له يومه ....فقال الهجوم خير وسيلة لدفاع ..(بعصبية ): وش فيك أنت ....اللحين جاي ومتعني للبيت وترده ...وش قصتك ..
راكان وهو كاتم غيضه ..(بصوت واطي): يرحم أمك لا تخليني أطين عيشتك اليوم ..
فهد : يأخوي ماصدقت ألقى واحد يجي للبيت ترفضة ..
راكان وطفح كيلة (بهواش ) :أنا بسألك من وصاك علي ....من قال لك ترا راكان مسحور هاااه ...من راسك تخطط وتعبر ...يأخوي تراي رجال بكامل قواي
العقلية تجلس تصرفي كأني أبزر عيالك ..أنـ
ـ................................................. ..............................................
.................................................. .............................................
دلال جاية بتجيب القهوة إلا تسمع هواش رجال .....
صوت راكان عالي ومعصب ....والصوت كل ماله ويعلى ......
أنتفضت في مكانها جاء بالها أنه ممكن أبوها جاي يأخذها ....... أو أمها علمته بأني مو بنت .........
جلست على أقرب كن ودموعها أربع أربع ؛___؛.......................
جلست على هالحالحوالي خمس دقايق ........ثم راحت ركض على التلفون وتتصل على بيت أمها ....لكن لا مجييب ....
تدق وتدق ..............
طووووووووووووووووووووط طووووووووووووووووووط طوووووووووووووووووووط
ماحولك أحد .....
دقت للمرة الرابعه ....
رد عليها هالمرة رجال : ألووووو ...
أنتفضت دلال بمكانها ()___() : ألوووو...
الرجال : مييييييين معي ..
دلال أستغربت أكثر وأكثر : مكن أم دلال ..
الرجال : هي نايمة اللحين من أقولها ..
دلال ..لاه شكل أمي تزوجت وذا زوجها : من معااي ..
الرجال : انتي اللي متصله مهوب أنا
سكرت دلال السماع بوجهه ...حل محل الخوف حيره ..من هذا اللي عند أمي ....مقولة تزوجت ...لا لا أجل من هذا ....مستحيل يصير أبوي لأنه مستحيل
أمي ترجع له ......أجل مييين هذااا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
رجعت تد على جوال أمها .......
توووووووووووت توووووووووووووت ........
وبعد عدة محاولة أرسلت لأمها ((( متى ما فضيتي كلميني ضروووري)))...
.................................................. .............................................
.................................................. .............................................
راكان وطفح كيلة (بهواش ) :أنا بسألك من وصاك علي ....من قال لك ترا راكان مسحور هاااه ...من راسك تخطط وتعبر ...يأخوي تراي رجال بكامل قواي
العقلية تجلس تصرفي كأني أبزر عيالك ..أنــ
قاطعه فهد يقاله يهد الوضع : حبيبي أنا ماقلت أنك مسحور ...أنا أقول أقرء على نفسك القراءة زينه ..وبس
راكان وعصبيته بدت تخف : القراءة زينة أقراء على نفسك ...ماعليك مني تسمع ..
فهد : يأخوي انا ضايق صدري مع هالصداع اللي يجيك خطر يشق راسك ....وكتاب الله زين وشفاء لكل مرض ...يأخي قدر اللي حواليك ...أنا أعتبرك مثل
أخوي واللي يحسك يحسني .....
راكان وحس ماله داعي هواشه لواحد خايف عليه : طيب مشكور وما قصرت بس لا عاد تصرفني على راحتك
فهد : أنا ما صرفتك أنا مشاورك من قبل وأنت ما عارضت ..
راكان : طيب أنا وافقت
فهد : لا بس
راكان : لاتقعد تبسبس لي خلاص ...الموضوع سكر عليه
فهد : وشلون تطلع من هالمشكلة بدون أي نتيجة ...كذا ..
راكان : وش مشكلته أنت تطلع من اللاشي مشكلة ........قال مسحور قال...
سكت فهد يفكر براكان مستحيل يخليه في سحرة ...........وراكان مستحيل يوافق على القراءة لأنه مقتنع أنه مهوب مسحور.....لازم أبرهن له ...
راكان ...يالله على هالفهد على قد ماني أعزة وأعتبرة أخوي اللي ماجبته أمي ......إلا أنه عليه طلعات تخليني أتمنى أجلدة ....أوهووو ما صدقت تنسى دلال
سالفة السحر إلا ينشب لي ذا ...أففففف (وطلع زفرة قوية من صدرة ....لف عليه فهد )
فهد : سلامتك يأخوي ماتشوف شر ..
راكان : الشر مايجيك ياخلفهم ....معليش فهد والله من أمس مانمت وتعبااان .....اسمح لي ..
فهد : لا وأنا أخوك مابينا رسميه خذ رااحتك ....أنا طالع تامر بشي ..
راكان : مايمر عليك عدو ....(وبتحذير) لا تصرف من راسك ..<في قلبه http://www.s3odiat.org/vb/images/smilies/biggrin.gif
فهد : أبشر ..بس تأكد ما أسوي شي إلا لمصلحتك ..
راكان : وش مصلحتي ..(يبي يلطف الجو ويسكر الموضع ) أقول أها بس ...(ببتسامه ) يالله توكل ..
فهد وهو طالع : فمآن الله ..
راكان وهو يأشر له بيده : فمآن الكريم ..
.
.
.
.
.................................................. .............................................
.................................................. .............................................
.
.
.
.
رجع لجناحه في لفندق .....والبسمة مافارقة وجهه ...
دخل الجناح وهو متبسم .....
أم راكان : هلا أبو راكان مسرع جييت ....
أبو راكان : أبشرك لقوا الجوازات في مطار الرياض ....بس الشنطة مالقوها
أم راكان بعدم إهتمام : بكيف الشنطة مافيها غير ألف ومية
الهنوف واللي كانت تناظر الــtv نظت بسرعه : هاه دادي لقتوها ..
لف عليها أبو راكان ببتسامه : أبشرك ياروح دادي ...وبكرة بيرسلونها ....
الهنوف بوناسه وهي قايمة :بروح أقهر أحمد اللي متفرح أن جوازاتنا ضاعت يقوول مافيه سفر ......
أبو راكان : ههههههههه الله يصلحهم
أم راكان ..ما عجبها الوضع ...أبو راكان باين أنه نسى سالفة ريم بالمرة : أقول جبت الفطوور ..
أبو راكان : وصيت العامل اللي تحت يجب فول قلابة وتميس ونواشف من القالة ...
أم راكان : كان ماجبت فوول ماتحبه ريم ...
أبو راكان وذكر سالفة ريم وعصب : والله ماتستاهل من يناظر خاطرها ...إلا مير وينها ..
أم راكان بفرحة مخفية : في غرفتها للحين مافتحت الباب ..
قام أبو راكا مغتاااض وتوجه للغرفة ........
دووووووج دووووووووووج دوووووووووووج ...
أبو راكان بهية ..ريم رييييييييم
ريم كانت شبه واعية .....وموقفها مع أم راكان بالها ....كانت تلوم نفسها شلون سكتت عن حقها ...شلون ترككت أم راكان تمد يدها عليها ...بسرعه قامت
وفتحت الباب ....
أبو راكان أول ماشافها..بعصبية نفض يديه بوجهها : علميني متى بتتركي هالحركات ..
ريم وهي مستغربه ماتدري عن وش يتكلم : وش سويت ..
أبو راكان وهو كاتم غيضة : أسمعي ياريم ...أنا ما أحب اللف والدوران كون الواحد يغلط ويعترف بغلطة أرحم بمليون مرة عندي من اللي يغلط وينكر ..
ريم :بس أنا ماسويت شي ياعمي ...
أبو راكان : تعليك على أم راكان ...وإهانتك لها ...ما أرضاها أنا مثل ما أنا ما أرضى أحد يهينــك ويتعــ... ...
ريم قاطعته بخوف: والله ياعمــ..
أبو راكان عصب : لا تقاطعيني وأنا أتكلم ...أجل تقولك أنا بمقام امك تقولين تخسين ...(بنبرة تعجب)تخسين ...ثم ليش تسكرين الباب دون الهنوف ...قال أيش
ماتعودت أحد ينوم معي ..
ريم طلعت عيونها ()___() : عمي أنا ماقلت كذا ..أنا
أبو راكان : يعني أنا أكذب ..هاه
ريم : لا مو أنتا تكذب بس ....بس الهنوف ..
أبو راكان : اسسسسسمعي يابنت .....كونك تطردين الهنوف من الغرفة فأنا ما أرضى هالشي ...كونك تقولين لها ما أبيك معي وهي تسكت ...فأنا ماني ساكت
..تسمعيين ..
على ضرب أبو راكان لريم ....طلعت الهنوف من غرفة أحمد تناظر الموقف .........ومستغربة من عصبية أبوها اللي مالها سنع في نظرها .....لما شافت
أبوها يتكلم عن أشياء ماحصلت أستغربت ..
الهنوف من ورى أبو راكان : بس بابا ...ريم ماطردتني !!!
لف أبو راكان على الهنوف : نعم ...
طلعت أم راكان من المطبخ بتداارك الوضع لينه مكهرب كليا ... رجعت تدخل وهي تقول : الهنوف تعالي أبيك بسرعه ...بسرعه
الهنوف : طيب بس دقيق..
أم راكان من جوى المطبخ: قلت أللحين تجيين بسرعه بسرعه ...
الهنوف قبل لاتروح : ريم ماطردتني أنا اللي طلعت من عندها هي ماقالت شي...ولفت رايحة لأمها إلا أبو راكان يوقفها ..
أبو راكان وعلى وجهه أكبر إستفهااام : شلوون يعني ..
ريم : عمي والله أنا لا طردت الهنوف ولا تكلمت عليها ...السالفة أني بعد ماغيرت ملابسي نست أفتح القفل ...
الهنوف : بابا أنت ليش مكبر الموضوع ..
أم راكان : هييينفه ووجع إن شاء الله ..
أبو راكان واللي بدت تتضح له غيرة أم راكان ..وكذبها ..بس شي محيرة...لف على ريم :طيب ليش قلتي لأم راكان تخسين وهي بمرتبة أمك ..
ريم تخسى والله <- http://www.s3odiat.org/vb/images/smilies/biggrin.gif: عمي هي ضربتني ....عشان كذا قلتها ..
أبو راكان تفاجأ وبنفس الوقت عصب : وليش تضربك ..
ريم وهي ترفع كتوفها : مدري
أبو راكان عصب أكثر: شلون ما تدرين ....
ريم : مدري عنها عمي أسألها ...انا نفسي أتسأل ليش تمد يدها علي ...
أم راكان وهي وااصلة حدها طلعت من المطبخ :عشان أربيك من جديد ...أنا ماأبي الهنوف تتطلع زيك بكرة تواعد لها شباب وتروح معهم لشرقيــ..
أبو راكان وحس نفسه بزر بكم كذبه من أم راكان (بنفخه وعصبية):حصة ألزمي حدودك وأحترمي وجودي ...
أم راكان لفت على ريم : إيه هذا اللي تبينه ...... تبيني أتطلق مثل أمك ..أنا عاارفــــ..
أبو راكان : وقسم بالله كلمة ثاانية ...مالك قعدة عندي ..
راحت أم اركان غرفتها وهي منقهرة وتدعي على ريم واليوم اللي شافته فيها ......
لف أبو راكان وحس أنه ظلم بنت أخوه أكثر من مرة : ريم أعذريني ما كنت أدري ...
تقدمت ريم لعمها وحبت راسه : معذور يالغالي ....
أبو راكان : أي شي يصير بلغيني فااهمه مو تسكتين ..
ريم (في نفسها )وأنت تعطي الواحد فرصة يعلمك الله يهديك بس زيين اللي ماسكت عن حقي: هه إن شاء الله
توجه أبو راكاان لغرفته وهو متنرفز من أم راكان ..الي أول مرة يكشف كذبها ......
دخل غرفته ...ولقاها جالسه على كرسي التسريحه ..
فصخ ثوبة وتوجه لسريره بسروال سنه وتيشرت أبيض......
جلس على سريرة وهو يناظر أم راكان : أسمعي يامرة ..
لفت أم راكان والخوف واضح على ملامحها : سم
أبو راكان : أذكرك للمرة الثانية ...ريم بتضل عندي ...مثل بنتي ...ولا لك حق تمدين يدك عليها ثانية ساامعه ..
أم راكان : إن شاء الله بس هي اللي تطاولت علي..
أبو راكان : أسمعي ..لو سوت أي شي قولي لي وأنا اتفاهم معها ..
أم راكان بنكسار : إن شاء الله طال عمرك ..
توتجهت تطلع من الغرفة .......وهي تدعي على الريم للمرة الاف ......وتحلف لتنكد لها عيشتتها .......

.................................................. .............................................
.................................................. .............................................
توووووووووووووووووووووووووت توووووووووووووووووووووت
......هلا بالطويلة ...أدق عليك الصبح مارديتي
ريم : احلفي ياشيخه مدري من اللي كان يدق على الثاني ^__^
أميرة : والله كنت مشغولة ...تعرفين أجهز ملابسي وكذا ...ونسيت جوالي تحت عند أهلي ...
ريم شكلها متدري أنهم ردوا علي : أهااا ياحليلك ..هله بشري وصلتوا ..
أمير بحمااااس : يب يب ..
ريم : واااااااااااااااااااااااااااااااااو ونااسة ...يالله تعالوا لنا ..وينكم فيه
أميرة : اليوم إنا سااكنيين بشقق دولفي لأنا أمس بالياله لقينا سكن لنا ..
ريم تكلم هنوف : ياربيةة وخري خليني أسمع زيين ..ههه وش تقولين
أميرة : أقول اليوم ماضنيته لانو بابي يدور لنا سكن ...ماعجبنا هذا ..
ريم : تعالوا عندنا ....في فندق ابراج البحر ..
أميرة : حلوة ونظيفه ..
ريم : والله ماعليها مرتبة ونظييييفه..
أميرة : بقول لبابي بس وينها فيه ..
ريم : شوفي هي بشمال جده قريب من شارع فلسطين الظاهر أو مدري والله شأسم الشارع ...بس هو بالشمال بس ويين بالضبط مدري..
أميرة : مو مشكلة بخلي بابي يكلم عمك ..
ريم : الللللللللللله تعالي لين جاء يشوف ابوك السكن... سيري ..
أميرة بحماس: مايبي لها كلام ...أقول وين هنوفه ماكلمتها ..
ريم بضحكة : هذيه القلق ناشبة لي تسمع ....(وتمد لهنوف الجوال) ....
ريم تكلم الهنوف ببتسامة:لا تطولين على رصيدي
الهنوف بضحكة يجيب الله مطر ......وتحط الجوال على أذنها :هلااااااااااااااااااااااا اميروووووووووووووووووووووه
أميره : ههههههه هلا وغلااااااا اميروه في عينك
االهنوف : هههههههههه وحشاني يالدوبا ما تتصلين ولاش ...وإلا أهم شي ريييم
أميرة :لا والله مو عن حتى أنتي لك فقدة ...أسألي ريم والله دايم أسألها عنك ..
الهنوف : وش أبي بالسؤال عندي جوال أسألي على كيفك ..
أميرة :ههههههههه إيه والله غلبتيني ....شأخبارك ..شعلومك ..هاه شعورك وأنا بجيكم ..
الهنوف :والله ياحضك بتجينا ..
أميرة : ههههههه أحلفي
الهنوف : أقوول شسمه متى بتجوون ..
أميرة : والله متري على حسب بابا بكلة وأشوف ..
الهنوف : أوكيشن ...خلاص أجل ننتظرك ...
أميرة : يالله أستعدوا لستقبالي ..
الهنوف : أها بس أحمد ربك لو غيرنا ملابسنا لك ..
أميره : هههههه أقول ترا بهون ..
الهنوف : بعد تمن هههههههه يالله يالله بس
أميرة : أجل سي يوو
الهنوف : باااي ...
سكت الهنوف من اميرة وهي تبسم ...
ريم : هاه بتجي اليوم ...
الهنوف : تقل على حسب أبوبها ...
ريم : اها ...<<لا تزال ضيقة الريم واضح حتى لو حاولت تغطيها ..
الهنوف لاحضة هالشي : أقول ريمووو لا تنكدين على عمرك وأستانسي ترا مافي سفرة إلا الإجازة الثانيه ..
ريم بتضيع الموضوع : هههه إيه والله لو أني ما ضيعت الجوازات كان رحنا مصر هالسنه ..
الهنوف بصرخه روعت ريم : فااااااااااااااتك ..ماقلت لك .
ريم : وجع وشو ....
الهنوف ببسمة : امممم توقعي ..
ريم ابتسمة : وشو شي زين وإلا شيين ..
الهنوف : اممم حلووو
ريم : امم مدري والله ..وشوو
الهنوف : لا ياقلبي توقعي شي على الأقل ..
ريم : الله من البلشة يأختي ما أعرف أتوقع يالله ..(بحمااس)...وشو
الهنوف : بااااااااااابيييييييي كللللللللللللمممممم المطاااااااار يقووولووووون
ريم بفرحة : لقوا الجوازااات
الهنوف بصرخه : يس
ريم وهي تحضن الهنوف من الفرحة : يااااااااي وناااسة بنرووح مصر ...والله أنتي تحسفت عليها يوم قالوا ضااعت الجواازااات
الهنوف : هع هع هذي من بركااتي
ريم وهي تبعد عن الهنوف ومستغربه : بركاتك في وش !!
الهنوف :احم احم ..عشاني معكم لقيتوها ..
ريم وهي مبتسمة بتكشيرة ..وتأشر بيدها على تحت : مسسييييكيييينه
الهنوف : ههههههههه
.................................................. .................................................. .................................................. ........................................
في روسيا ........
لجين جالسه بمكتبها وتفكيرها راايح بعاالم ثااني ...
دخل السكرتير : آنسة لجين آنسة لجين ..
سهى :اللي ماخذ عقلك يتهنى به ..
صحت لجين على كلام سهى ....وأستحقرتها لأنها عرافه أن سهى تقصد ثاامر ...لفت على السكرتيير : نعم أي خدمة ..
السكرتير : المدير طالبك بخصووص الملف حق المعاملات الروسية اللي تبع شركة (الكيسي كودرن )
لجين : آها جاايه ..
السكرتير : جيبي الملف معك
لجين : أوكي ..
طلع السكرتير وتوجهت لجين لدولاب اللي عند النافذة الزجاجية ....
لجين وهي تدور المف : خير اللهم أجعله خيير ...
في الفترة الأخيرة أنشغلت لجين بتحرياتها عن مديرها السابق .....وبدى أهمالها في عملها يزيد ....والكل ملاحض هالشي ....
ثبتت حجابها وتوجهت لمكتب المدير ....
قابله ثامر في الطريق ....وتوه بيكلمها ...بس هي تعدته وكأنها ماتشووفه ...مالها خلقه يتميلح عليها ....أكثر من مرة تبين له أنها مو من هالنوعية بس ماطاع يفهم ....
طقت الباب ودخلت على المديير ...
لجين برتباك : سم طال عمرك طلبتني ...
المدير سليمان وهو ينزل النظارة من على عيونها ويترك الأوراق اللي بيدة : أية نعم ...تفضلي .(وهو يأشر على الكرسي )
لجين وهي تجلس: سم ...
المدير : طبعا أنتي عارف ليش أنا مناديك ..
لجين : بخصوص شركة الكيسي كودرن..
المدير : أيوه هذي شركة أجنبية ولها تعامل خااص فعشاان كـــ...إلخ
وبدى كلامه في العمل وما يخصه ........
أنتهوا من الكلام وقامت لجين تستأذن بتطلع ..إلا وقفها مديرها.............
لجين : سم بغيتني بشي ثااني
المدير : فيه شي ثاني مناديك عشانه ..
لجين : سم طال عمرك ..
المدير : آنسة لجين أنت ملاحضة والكل ملاحض ...تقصيرك بالعمل ...بعد تفنيك وإجتهادك ..ممكن أعرف السبب
سكت لجين ...وش تقول له أنا كنت ادور ورى مديري الأول ...وإلا شتقوول ..
المدير : ماجاوبتيني يآنسة ..
لجين : اا الصراحة ...اأنا ...أنت تعرف أني متورطة بدين كبير ..وعشان كذا وضفتني صح..
المدير : أنا ما أبيك تجاوبين سؤالي بسؤال يامحترمة
لجين : لا مو قصدي ...بس أنا في حفل التكريم سمعت أن رئيس الشركة ..الكيسي كودرن ..أنه يلعب على موظفينه ويأخذ فلوسهم بظلم ..
المدير بستغراب : طيب وش علاقة هذا بعملك ..
لجين بتوضييح: من بعد ماسمعت عنه ..وأنا جالسه أدور ورااه ...وكذا ..
المدير بستغراب أكبر: طيب شمصلوحك من هذا كلة ..
لجين بتوضيح أكثر : كيف شمصلوحي ...انا كنت موظفة عنده ....وهو صاحب الدين اللي على راسي ..
المدير وبدت تتضح له الأمور : اها ..وأنتي أنشغتي تدورين وراه واهملتي عملك ..
لجين بخيبة أمل: السموحة طال عمرك ..
المدير بحزم : أنتي تعرفين أني متعاون معك ولولا حاجتك ماوضفتك صح وإلا لا ..
لجين بنكسار: صح طال عمرك ...بس أنا محتاجة المال عشان هالدين وإلا غيرة لا ...عشان كذا أبي أتأكد ..
المدير بستغراب : تتأكدين من وش ..
لجين بتوضيح لحالته : أبي أتأكد ...هل من حقة يأخذ من المال على أنه دين وإلا كذا بيظلمني مثل ماظلم غيري..
المدير بتفهم : طيب ..أنا عندي لك إقتراح ..
لجين بحيرة : إللي هو ..
المدير بدهاء: ترييحين نفسك ...وترفعين علية قضية
لجين بتوقع : أرفع على أنه حاط علي دين ...وبعد كذا إذا عرض أوراقة وصارت رسمة وصحيحة مالي إلا اسددين ..وإن كانت غير رسمة ..أو ماشاابة ..لا عادي ....
المدير بذكاء : لا أكيد ماسوى كذا إلا وأوراقة رسمة أو يقدر يزورها ...او يرشي القضاة...
لجين بحيرة أكبر: أجل كيف ..
المدير : ترفعين عليه قضية بتهمة أنه خطفك وهددك...وأنه يرسل حراسة يتبعونك .......
لجين ولمعة الفكرة برسها : وضنك بتصلح ..
المدير : هو واد من الإثنين ...يإنه يدفع لك عن خطفه لك ....أو يتنازل لك عن دينه ..عرفتي كييف ..
لجين بفرحة وأمتنان : مشكووور أستاااذ والله مشكوور وماتقصر ...
المدير بتواضع :ولو العفو ماسوينا غير الواجب...
لجين : لو لا الله ثم أنت وإلا كنت بحيرتي للحين ...
المديرة برسمية : الحمد لله ...ويالله تفضلي على مكتبك ..وأحرصي على عملك أكثر وأكثر ...
طلعت لجين والفرحة بتشققها ......واخير لقت مخرج بتطلع معه من مأزقها ........
دخلت المكتب والإبتسامة منإذنها اليمييين لليسااار ...
.................................................. .................................................. .................................................. ........................................
دووج <<طبت واحد من على السور http://vb.eqla3.com/images/smilies/grins.gif
تك تك تك ....< مشيه بسرعه وهودوؤ http://www.s3odiat.org/vb/images/smilies/biggrin.gif
زين لطمته ...وثبتها زيين ........وقف عند باب المدخل حق البيت ........وطلع السكين من جيبه .....وطلع قطعت ألمنيوم رقيقة شبيه حجمها بالسكين
...حاول يفتح الباب الخشبي بالسكين وهالقطعه ليين فتحه ......
إئئئئئئئئئئئئئئئئئئه << صوت الباب وهو ينفتح http://www.s3odiat.org/vb/images/smilies/biggrin.gif
دخل بهدووووؤؤ ظاهر وسكر الباب ورااه .......ومشى بالبيت بشكل إحترافي متعود عليه ...توجه لصالة ......ثم
توجه للغرفة الداخلية اللي على يمين الصالة ....دور بس مافيه احد موجود ............توجه لباب الدرج اللي كان منعزل عن الصالة ....
مشى في الغرف اللي فوق غرفة غرفة ......بس مالقى مبتغاااه ...........توجه للمقلط .....بضوا مالقى مبتغاه .....لف على المجس الكبير بقى أنوار
خافته تطلع منه وريحة بخوور .........قرب من المجلس وقرب ....إلى إن وصل لباب المجلس ...........
فتح باب المجلس بحرة سريعه ........
طــ ،،طق ........

.................................................. .............................................
.................................................. .............................................

توقعاااااااااااااااااااااتكووووووووووووم http://www.s3odiat.org/vb/images/smilies/biggrin.gif

• كيف راح يكون لقاء البنات ؟؟ http://www.s3odiat.org/vb/images/smilies/biggrin.gif
• وش ناوي فهد عليه الجزء الجاي لازم يوقف كلش عند حده http://www.s3odiat.org/vb/images/smilies/biggrin.gif ؟؟
• مساعد له فترة مختفي ....هل إختفائة نهائي ..وإلا له ظهوور شرس <<متعوب عليها شرس http://vb.eqla3.com/images/smilies/grins.gif؟؟
• منهو الرجال اللي بيت زرية ...معقولة تدخل رجال عندها عجوز الشر http://www.s3odiat.org/vb/images/smilies/biggrin.gif؟؟
• من هالشخص الغامض ...اللي دااخل البيت ...وبيت ميييين ؟؟

فائدتنا
(أربعــة من علامـــات الكرم: بذل النــدى، وكف الأذى، وتعجيل المثوبة، وتأخير العقوبة.)


تحياتي
*& السنيورة &*

Fanno0onA
11-26-2009, 04:37 AM
مشكــــــــــــــــووووورهـ غلاي "" ثلج سايح "" ع البارتين اللي نزلتيها بغياب القمر

ننتظر باقي البارتــــــS ,, لا تطولين علينا بليز

>>> متحمسين بقوووهـ <<<

عيشآلك!
11-26-2009, 07:00 AM
كمليهااااا مااارااا حماااااس :د0::د0: ..
تحمسسست من جد رووووعه :ق0::ق0: ..
لا تتاخري علينااا :043::043: ..

ثلج سايح
11-26-2009, 08:28 AM
ابشرو حبايبي

انزلكم اليوم جزئين

ثلج سايح
11-26-2009, 08:42 AM
!!...#@#@...!!الـجــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ الـــــ’’’ـــامن و العــ،’،’،’،ــــــروون ــــــــــــــــــزء!!...#@#@...!!




دووج <<طبت واحد من على السور http://vb.eqla3.com/images/smilies/grins.gif
تك تك تك ....< مشيه بسرعه وهودوؤ http://www.s3odiat.org/vb/images/smilies/biggrin.gif
زين لطمته ...وثبتها زيين ........وقف عند باب المدخل حق البيت ........وطلع السكين من جيبه .....وطلع قطعت ألمنيوم رقيقة شبيه حجمها

بالسكين ...حاول يفتح الباب الخشبي بالسكين وهالقطعه ليين فتحه ......
إئئئئئئئئئئئئئئئئئئه << صوت الباب وهو ينفتح http://www.s3odiat.org/vb/images/smilies/biggrin.gif
دخل بهدووووؤؤ ظاهر وسكر الباب ورااه .......ومشى بالبيت بشكل إحترافي متعود عليه ...توجه لصالة ......ثم
توجه للغرفة الداخلية اللي على يمين الصالة ....دور بس مافيه احد موجود ............توجه لباب الدرج اللي كان منعزل عن الصالة ....
مشى في الغرف اللي فوق غرفة غرفة ......بس مالقى مبتغاااه ...........توجه للمقلط .....بضوا مالقى مبتغاه .....لف على المجس الكبير بقى أنوار

خافته تطلع منه وريحة بخوور .........قرب من المجلس وقرب ....إلى إن وصل لباب المجلس ...........
فتح باب المجلس بحرة سريعه ........
طــ ،،طق ........
لفت أم دلال بسرعه مستغربة هذا الزائر الغريب .؟؟؟
إلا وتشووف واحد متلطم أقرب ما يكون سنه أواخر الأربعييناات
أم دلال : وشلوون تدخل بيت من دوون ما تستأذن من أهله ..
تقدم منها وهو يقوول : المشكلة أن اللي تقولين عنهم أهله مهوب أهلة
أم دلال عرفته : صويلح طاب على بيتي...والله لأتصل بالشرطة ..
فك صالح لطمته وهو يقول : ألزمي حدودتس ....لأقتلتس بالسكيين اللي معي اللحين
أم دلال وهي تبعد الخوف منها : نعم شتبي .....
تقدم منها وهو يقول : أنتي عارفه وش أبي ..!!

.................................................. .............................................

.................................................. .............................................
دخل راكان لصالة وهو محمر من العصبية .....تنفسه سرييع وعيونه طاايرة .....خافت دلال من شكلة ...رمى بجسمة على الكنب ........وغمض عيونه

في محاولة يائسة للإسترخاء .......
دلال وهي تجلس جنبه : راكان وش فييك سلاماات ..
راكان سفها وهو يلتمس نبرة الخوف اللي بصوتها ....
دلال : راكااان تبي شي تشربه ..
راكان :لا
دلال (فيه تجاوب أجل بسأله ) : طيب وش فييك
راكان : مافيه شي
دلال : وهواشك تو أنت والرجال اللي معك وش السالفة ...
راكاان بعصبية على دلال وهوااش :قلت لك مافيه شي .......(وبصووت أعلى ) مافيه شي مافيه شي .....(قام متوجه للغرفة ) قلق أعوذ باللله ..
طارت عيون دلال من الروعه ...ثم قالت بصووت خفييف : اللشرهه على اللي يسألك ....(وعصبت)...

<<<< كيف المثل http://www.s3odiat.org/vb/uploaded/1028_31224246512.gif
سكر راكاان الباااب بقوة من غير مايسمع كلامها ويرد لها خبر .........
قامت دلال بتودي الصينية للمطبخ وهي تقوول : يالله صباح خيير بس ...
توها دااخله المطبخ إلا تسمع التليفوون يرن .......
حطت الصينية ورااحت ركض لبرى .....ترد على التليفوون .......

.................................................. .............................................

.................................................. .............................................
طلع فهد من عند راكان .........وهو ومعصب منه .......
فهد ..(شلووون ما يخلي الشيخ يقرأ عليه ....بعديين لازم يقتنع أنه مسحوور ولازم يتعالج .....لا زم لازم ......)
ركب السيارة وجت باله فكرة ...............دق على راكان بس الأخ مقفل جوااله ......
فهد (ارووح له بس أخاف الرجال يكرشني ... شكله أخلاقة اليووم مزفته ......اوووف ....مالي إلا أدق على بيته اكيد بيرد)
توووووووووووووووووت توووووووووووووووووووووووت....
فهد (اوهووو شكلهم مهوب رادين .....توه بيسكر إلا جاه صوت أنثوي جااد )
دلال : ألو
فهد : السلام عليكم ...الأخ راكان موجود ..
دلال ؟؟ : إيه بس هو نايم اللحين من أقووله ...
فهد وجت باله فكرة : نايم اها ... طيب ممكن أسألك من دوون ما تقوولين له ؟
دلال بستغرااب ياقلة أدبة: راكان اللحين نايم ومتى ما قام قلت
قاطها فهد:أنا أبي أكلمك أنتي ..
دلال!!!:انا زوجت راكان
فهد : عارف
دلال وش قصدة (تفكيررهاا شطح)يبيني اخون راكاان: لو سمحت ألتزم حدودك
فهد : يابنت الحلال أنا فهد خوي راكان وابيه يتعالج من هاللي فييه ..وأبي أسألك بحكم أنك قريبة منه ؟؟
دلال : نعم وش بغييت ؟
فهد : أنتي تدرين أن راكان مسحور
دلال وش عرفه : إيه
فهد : تعرفين من اللي سحرة
دلال ؟؟ لايكون يدري أنها امي:لا وش عرفني
فهد : طيب شلون عرفتي أنه مسحوور
دلال: مدري تصرفاته ....ولأنه مره تغير شكلة وصوته وعصب لما سمع القرآآن ..
فهد : اها طيب أنتي ودك انه يتعالج من هاللي فيه ؟
دلال وتحس أنه عارف كلش من طريقة كلامه ويبي يوصل لشي: أكيد
فهد : اها مدام كذا بطلب منك طلب
دلال : اللي هو ..
فهد : إذا ماعليك أمر أنا بمر راكان الليلة وأبي منك تـــ.......
.................................................. .............................................

.................................................. .............................................

أبو راكان جالس في الصالة بعد الغداء ياكل فااكه ....والعائلة الكريمة مجتمعه ...والــtvصوته مالي المكاان ....

أحمد : هنوف غير ...
الهنوف : وش الي أغير كلنا نتابع أغير عشاان خشتك ...
أحمد برجولة المراهق ^__^: أقصري حسك وغير يابنت لا تجبريني على شي ما أبيه
الهنوف ()___() وطيرت عيونها : أحلف ياشيخ
تركي : هنوف خليية انا أبي اشووفه
الهنوف وهي تبسم لتركي : مصدق بغير ...يهجد الله لايهيينه
ريم وهي ماسة ضحكتها على أحمد وهو يطيير عييووونه في هنوووف ...
أحمد وهو يوقف ومعصب : شكلي ما قد طبعت يدي في خدك ...
الهنوف وهي تلف تناظر الـــtv وترفع يدها بلا مباالاة : هه اقوول اهجد بس
تقدم أحمد لها وهو فاتح خناافره من قوة ماهو يتنفس يقاله معصب http://www.s3odiat.org/vb/images/smilies/biggrin.gif
أبو راكان اللي كان يتابع الحوار بصمت : أحمد وش بلاك ؟
أحمد وهو يلف على أبوه ومطير عيونه ومنقهر : شووف أقولها تغيير تقوول اهجد بزر انا عندها ..
الهنوف : كلنا نتابع ثم نغيره عشاان حضرتك تبطي
احمد : شفت يبه كأنه تكلم بزر ..
الهنوف بلا مبالة : اقوول اسفهه يبه بس
احمد وعيونه بطييح من مكاانه : وقسم بالله لو ما احترمتي نفسك لأتوطئ بطنك
أبو راكان : الهنوف خلك عاااقه هذا أخوك وتاج راسك
أحمد وكلمة تاج أرضت غروورة ...فابتسم
الهنوف : بصوت واطي يسمعه احمد : يبطي والله ..
أحمد لف عليه وعيونه خلااااص ...: وش تقوولين ؟؟
أبو راكان في محاولة لإهداء الوضع : أحمد الهنوف خلاااص عااد كنكم بزراان الواحد منكم أعوذ بالله بس....
وقطع كلامه لما رن جوواله..
أبو راكان ببتساامة تشق الوجه بعد ماشااف المتصل على الشااشة : مرحباااا
...........:............................
أبو ركان : بعذها منورة ههههههههههه
.........:.....................
أبو ركان : هااه لا أبراج البحر كانك تعرفه ..
......:........
أبو ركان :الله الله ههههههههههه
.....: ..............
أبو ركان : تبي رقمهم
......:..............
أبو ركان : سم طال عمرك ********
......:.........
أبو ركان : على خير إن شاء الله حياك الله
.....:.........
أبو ركان : مع السلامة ..
.................................................. .............................................

.................................................. .............................................
فك صالح لطمته وهو يقول : ألزمي حدودك ....لأقتلك بالسكيين اللي معي اللحين
أم دلال وهي تبعد الخوف منها : نعم شتبي .....
تقدم منها وهو يقول : أنتي عارفه وش أبي ..!!
أم دلال :لو اني عارفة وش تبي ما سألتك
صالح بهدووء :أولاً دلال ماشفتها في البيت وينها ...
أم دلال : قلت لك دلال راحت في ستر الله
صالح عصب: زوجتيها
أم دلال : أجل أخليها عندي بفضيحتها ..
صالح بهواش : شلوون تزوجيينها بدوون علمي ...أنا قلت بس تبي تنرفزني أثااريتس صدز مزوجتها
أم دلال : أحمد ربك أن أحد قبل فيها بعد فضييحتها ..اللي فضحتها فيها انت وخوييك
صالح ونظرة ألم مرة في عيونه ثم أحتلت محلها نظرة أنتقاام : أنا قلت لك والله لتندميين يازريبة قلت لك صح وإلا لا
أم دلال والخوف يلمع بعيونه وفي محاولة فاااشة لتغطييته : وش قصدك
صالح : أول شي دلييني على مكاان دلال ...
أم دلال : مدري عنها ......هي اختفت من قبل شهر ولها لها حس ولا خبر .....
صالح مستغرب : مو تقوليين زوجتها ...وشللون
أم دلال ..وش اقوله لو اقول زوجتها بيرجع يعصب ليش تزوجينها من غير علمي.. : قبل شهر طلعت من البيت ولا رجعت وكاتبة لي ورقة أنها بتتزوج وبتعييش حياتتها

....ولا لنا أي علاقة بها ..
صالح وأكبر استفهام بوجهه : شلوون يعني هجت وراحت تدشر ولا تدريين عنها لا ...بنت ال*** ماتربت..<< يسب نفسه http://www.s3odiat.org/vb/images/smilies/biggrin.gif
أجل تطلع من البيت لا أحم ولا دستوور ....شلوون تسمحيين لها شلوون ...
أم دلال : ليش الحياة اللي عايشتها فيها دستوور مااسكها ...
صالح وهو يتجاهل كلامها وتأنيب الضميير : أنتي أسااس كل بلاء يازرية ....أنتي رااس الحية
أم دلال وشعرها الأبيض طاير من العصبية : ليش ترمي كل شي علي ....لو هالسم اللي تشربه ماضااعت بنتك
صالح : وهو يقرب منها والسكيين تلمع بيده ....ويتجااهل كلامها تماما : انا قلت بتندميين ...
أم دلال والدمع على طرف عينها من الخوف : أبي أعرف ليش كل هالحقد علي ....وش سوييت لك أنت اللي ضيعت بنتك مو أنا ...أنت
صالح وهو يقرب السكيييين على رقبتها : أنا حااقد عليك من حركااتك الل تسويينها .... لما سحرتني وخليتني أكتب البيت بأسمك ..طردتيني ....ثم تقووليين

هجرتني ....اجيك عند الباب وتصدييني...أعنبوك عجووز اللي مثلك ماتقووم من سجادتها تخاف تمووت بأي لحضة ....وأنت ملاازمة الشياطيين ...
أم دلال وحد السكيينه خدش رقبتها ماتت عضامها من الخووف ودمووعها تنزل من غير شعوور لما شاافت الكره والإنتقاام في عيوونه..(وتقول بنفسها )هذي أخر حيااتك

يازريبة بتمووتيين على يد صوويلح : أذكر الله ياصالح ....لا تضييع عمرك ...
صالح بستهزاء : ... هو ضاايع ضاايع ...وقفت على ذي
زريبة وهي تفلت من يده و تدنق على رجلينه وتحبها في محاولة أخيرة : أتركني ولك اللي تبي ....لا تقتلني ياصالح ...
صالح وهو يبعد متقرف منها : أنا مانيب قااتلك بس بشرط ..
زريبة وهي ماصدقت وتفرك رقبتها : اللي تامر به ..
صالح : لك أسبوع تلقيين لي هالصاايعه وتشووفين مكاانها ...وإلا أعتبري نفسك ميته ..
زريبة في محاولة اخيرة لتغطية عند دلال : بس هي راحت ولا قالت لي ..
صالح وهو طالع من البيت : إذا مالقيتيها على روحتس السلام...
رجعت ركض وعلى غرفتها تدق على دلال ........
.................................................. .............................................

.................................................. .............................................
الهنوف وريم جالسين على الكراسي بالبرنده ومنظر البحر بصفائه على أخر العصر طالع إغراااء ...
الهنوف وهي تمدد رجلينها وتتثاوب : آآآآآآآه يازين جدة يأختي ..
ريم وهي تاكل من شبس (ميو ميو )http://www.s3odiat.org/vb/images/smilies/icon26.gif: سبحان الله على رطوبتها إلا أنها سعة صدر والله ...
الهنوف : صاادقة
تن تن تنتنتنتنتن تن تن تنتنتنتن تن تن << نغمة جوال الهنوف http://vb.eqla3.com/images/smilies/grins.gif
الهنوف : هلا بابي ..
....:........
الهنوف وعيونها طاية ()___() وبصرخه : والله
ريم وهي تقرب عند الجوال : وش يقوول ...
الهنوف تبعد الريم : أبعدي خلني اسمع ....أيوه يبة اللحين اللحين ...
.....:........
الهنوف : طاايب طيب
وتسك الجوال وتطلع ركض من البرندة على الصالة وهي تقوول لريم : أمييرة عند باب الجنااح .......
ريم وهي تركض ورااها : واااااااااو
الهنوف أول ما فتحة الباب مالقت احد ......تنفسة ورجعت خطوة بخيبة امل .....
وصلت وراها ريم وهي تقول : وينهاا
الهنوف : شكلها ما بعد جت ...
مرت جمبهم أم راكان وهي تقوول : هنوف سكري الباب ....وجع لا يمر عامل وإلا احد يشووفكم ....أدخلوا لين جت بتطق الباب ..
دخلت الهنوف وهي مكشرة : قهرر ..
ريم : يمكن أنها تحت تنتظرنا ..
الهنوف : لا أبوي يقول انا مع أبو تركي وهو لحاله...وشكل بنته رقت لكم افتحوا لها الباب ...
ريم بخبة أمل وهي تسكر الباب: اها
إلا يدف الباب عليها بقوة ...
أميرة : اهلن صبايا ...
طلعت عيون ريم من الروعه ()__() ثم حضنتها بقوووة : هلاااااا بالشيينه << خمتها على قولت حليب http://www.s3odiat.org/vb/uploaded/1028_31224246512.gif
دفت الهنوف ريم وسلمت على اميرة وهي تقوول بحمااس : ويينك توقعنااك ماجيتي ...
أميره بغرور مصطنع : يوء يوء يوء كل هذا شووق لي أنا
ريم وهي تسحبها للبرندة : أقوول لا يكثر بس تعالي نسولف هناك
الهنوف وهي تدخل المطبخ : بجيب باارد وألحقكم
ريم وهي تبعد الكراسي وتفرش الفرشة ...: أحسن أونس على الفرشة وإلا وش رأيك
أميرة وهي تسااعدها : صااادقة أحسن من الكرااسي ..
دخلت عليهم الهنوف : ورااكم يالقروى تجلسوون على الفرشة
ريم : والله أونس من ذا الكرااسي نبي ناخذ راحتنا
الهنوف : الله يخلف على أهلكم ....مايجتمع برندة وفرشه هههههههه
أميرة وهي تاخذ منها طوفرية العصير : أقول لا يالإتكيت
الهنوف وهي تجلس جنب اميرة : ياحبيبتي أنا برستييج مو زييكم ..
ريم وهي تفتح ليز ملح وخل وجنبه تحط برنجز مشويات : بسوي لكم عزييمه
اميرة : ههههههه يأختي أذكر أول ...لين سويينا عزييمة أنوااع الفلة هههه
الهنوف : خل عنكم الللي ما تقط ما تاكل من العزييمة هههههههههه
ريم : ههههههه وإلا نكسر البسكووت مع الشبس يقالنا شكل هههههههه
امير ة: هههههههه إلا بجد حلو جنااحكم ..
الهنوف : ذووق بابي الله يخلييه لنا....
أميرة : آآمييين يارب ....
ريم : هااه بتسكنوون هووون ...
أميره بفرحة :ييسسسس...
الهنوف : وناااسة الللللللللللللللله ...
أميرة : عاد بكرة سييروا علي ...
ريم : ما ضنيته بكرة عمي يقوول بنرووح لمكة عشان نعتمر ...
أميرة بخيبة ::: قههههههر
الهنوف : من جد أحس ما بعد شبعنا من جدة ..
أميرة : ليش ما نوييتوا ترجعوون لها بعد العمرة ..
الهنوف : لا وش يرجعنا إنا نرووح نعيمر ثم نجلس بمكة ثم نرجع لجده بس يوم ثم الرياض...
ريم : وإذا كانت السفرة طوييلة نسير على الطاايف ...ونزل منها للباحة ...وعلى أبها ...
الهنوف بتكشييرة : ياكرهي لطاايف ...
أميرة :صاادقة يأختي ماتعجبني أبد ....جدة أونس
ريم : لا والله أنا يعجبني جو الطاليف خاااصة الشفااء ...
أميرة : تكفيين من زينها ناايمة ...مو زي جدة تحسينها حيية
ريم : حية وإلا ثعباان ..
أميرة والهنوف : هاهاهاها بثاارة ....ههههههههههه
اميرة: مع بعض هههه
الهنوف : والله بلا السالفة تقطر بثاارة هههههه
ريم : أقوول بناات وش رايكم ننزل تحت عند الألعااب
اميرة : شو ألعاابة
الهنوف : الدوور الأرضي فيه ألعااب ..خلنا نرووح نكد على ذا المبزرة ونستهبل علييهم ..
أميره : هههههههه حركات متوسط ..
ريم : ههههههههه والله ماعاش احد حياته غيرهم ....
الهنوف : آآآآآه يازين أيام المتوسط والله ....
ريم : ياليتها ترجع بس آآه..
أميرة : قااموا يتأوهوون هههههههه قومي أنتي وياها غيروا خلنا نطلع ..
الهنوف وهي تطلع من الببردنة : ابدل بجامتي واجي..
ريم وهي تمدد في مكاانها : والله ماله دااعي اغير ...
أميرة ؟: من جدك بتطلعين بجلابيتك ..
ريم بلامبالة : هه أحمد ربك ماطلعت بالبجاامة ...
أميرة : أقوول اهجدي وقوومي غييري ..
ريم : مافيني حيييييل ...
دخلت عليهم الهنوف بجلالبية ماعليها...طلعت عيوون أميرة ()___()
أميرة : هذا وانتي البرستيييج ..
الهنوف : والله حلوة جلابيتي....وترا كلهم مبزرة ..وبعديين دوورتيين وطاالعيين ...يعني ماله دااعي الكلافه ..
أميرة وهي تبسم : ههه يالله خنمشي بس هه
البنات وهم يلبسوون عباايتهم : يالله هههه
.................................................. .............................................

.................................................. .............................................
جهت دلال كل شي مطلووب منها وحاولت تكون طبيعية ماتوضح رااكان أي شي ...
رااحت لغرفتها ولقت 20 مكالمة لم يرد عليها كلها من (أمي الله يهدييها )...
دلال : وش عندها أمي متصلة غريبة بالعادة أنا اللي أدق وهي اللي ما ترد .............خير اللهم أجعله خير ....
دقت على امها وهي قلقااانه .....من أول رنه رد أم دلال.....
أم دلال : وينتس عن الجوال ساعة أدق ما ترديين ..
دلال : راكاان بيجي صدييقه فكنت مشغوولة....
أم دلال : أقوول أسمعي بس
دلال وقلبه بدأ يدق : سمي
أم دلال بإندقاع في الكلام : اليوم ابوتس جااني ..وسأل عنتس..
دلال والخوف يهز عظامها هز : يمة لا تعلميينه مكااني ...
أم دلال :انا قلت له أنها من شهر أنحاشت ولا أدري عنها ...وأنه عصب ...
دلال : وش انااشة الله يصحلك يمة شغاله أنا ...كان قلتي تزوجت ..
أم دلال : وأنا أدري عنك أنتي بعد ..وش تبيني أقولة
دلال : يايمة ياحبيبتي ...لما قلتي أنحااشت بيحسني عار علليه وبفضحة ...بس لو قلتي تزوجت عادي
أم دلال : من قال لك أنه عادي ..يوم قلت له تزوجت قال ليش تزوجيينها من غيير علمي
دلال ؟؟ : اللحين أنتي وش قلتيله بالضبط تزوجت وإلا انحااشت
أم دلال بعصبية : قلت له انحاشت وتزووجت ..وهو يبيك تجيينه اليوم قبل باتسر
دلال وخانقتها العبرة : شلوون يمة ...أنت عاارفته والله ليذبحني ما همه
أم دلال بغى يذبحني أنا والله: المهم هذا أبووتس وواجب عليتس برة ....مسييكيين ماله إلا أنتي بنيته وتقطعيين فييه ..
دلال وعلامة التعجب مالية وجها من تغير مساار الحدييث : يمة أنتي أعلم وحدة بأبوي ونواايه ....يعني رمااني لجال عششان بس يشبع حاجته ....شلون تبيني أرووح له

برجلييني ....أحد يرووح للموت برجليينه ..
أم دلال بحزم : أسمعي بس لتس سته ايام إن ما جيتي له بقوولة عنتس
دلال وهي تشهق : يمة اسمعييني طيــ
تووتووتووتووتووتووتووتووتووتووتووتووتووتووتووتووتو وتوتوو

سكرت الخط بوجها ...
كالعادة جلست دلال تبكي حياتها وماضيها ....أبوها وأمها ...وعيشتهاا ...
.................................................. .............................................

.................................................. .............................................
قام راكان من نومة ويحس راسة ثقيل...
جلس على حييالة.........وهو يحك راااسة .........ويفرك عيونه .........ثم يمسح وجهه ......... وأخر الأحدااث اليوم تدوور برااسه

....
راكان : والله مدري وش بلاك يافهد ...ومتى تترك عنك هالتدخل اللي ماله سنع ......أووووووووووف .....
قام من على السريير وتوجهه للحماام .....ياخذ له دش يعدل راسه وينشط جسمة .....
سمع صوت بكاء استغرب وهو داخل الحمام .......لبس وطلع من غرفته ............. إلا ويسمع دلال تبكي ....عقد حواجبة علامة الإستغراب

.....وتوجه لغرفتها ...
فتح الباب وناظرها ...دلال جالسه على الأرض جنب السريير .....وراسها على ركبتها .....ويدها على راسها..والجوال بيدها اليميين ...البكاء مقطعها

...خاف راكان علييه من شهاااقها العالي ........
تقدم منها راكان وهو يقوول : دلالل وش فييك ؟؟
مايرد عليه غير شهقااتها العاالية ......ورجفة جسمة خوفا من ابوها .....
جلس جنبها ورفع راسها ....إلا شعرها مغطي وجهها مابان منها غير خشمها الأحمر ....وخرت شعرها عن وجهها إلا دموووع تمشيي علييه ...
رااكان وجهه ؟ : دلال وش فيك تبكيين ؟؟
رمت دلال نفسها في حضن راكان وهي تدوور الآمان ....مالقته عند أبوها ....ولا عند أمها .....تبي تلقااه عن رجلها ....
مسح راكان ظهرها وهو مستغرب حالتها : اذكري الله وش صاار فييك ....
دلال وهي تبكي:راا....كااا.....اان ...
راكان : عيونه ..
رجعت تبكي .....وراكان مستغرب منها ومن حالتها .......كأنها وحدة كااتمة كااتمة ثم أنفجرت فجأه ....
راكان : خلاص دلال وش فييك ..
ماردت علييه .....بس زااد تمسكها فييه .....
ثم فجأه قالت له ..
دلال : لاااا... تت...رك...ني ..
راكان وهي مستغرب حالتها ..: من قال أني بتركك ياحبييبتي
رجعت دلال تبكي وبدت تحس برااحة من كلام رااكان ........
بعد لحضاات أسكنت دلال وما طلع منها أي صووت ...
بعدها راكان إلا البنت نامت ...
عدلها راكاان على السريرر ...وشغل التكييف ...وطلع عنها ..
.................................................. .............................................

.................................................. .............................................
في جدة ...حيث الرطووبة الطااغية ....والحضاارة الرااقية ...
أم راكان وهي تحط القهوة ....وأبتساامتها ماليه وجهها .....
أم راكان : حيا الله من جاانا ...حيا الله أم تركي ..
أم تركي تبادلها البسمة: الله يحييك ويبقييك يأم رااكاان ..
أم رااكان : من زماان عنك يأم تركي ...وش هالغيبات ..
أم تركي بوقاار : آآه في هالدنيا الله لا يشغلنا عن طااعته ..
أم راكان :إيه والله أنك صاادقة ..إلا وش أخبارعيالك ومرة ولدك تركي
أم تركي : بخير يمال الخير ...
أم راكان : ومحمد ومرته ...
أم تركي بستغراب وهي عاقده حواجبها ومصغرة عيونها: وش محمده ...(بتسامة ) هذا أبونا ..تسان قصدتس ناصر ..
أم راكان ببتسامة : ههههه الله يقطع بلييس نسييته << http://www.s3odiat.org/vb/images/smilies/biggrin.gif
أم راكان : إلا وش أخباره ..ونواف ومرته
أم تركي : والله الحمد لله ماعليهم ..(بستغرااب) هاااو نواف ما أعرس ..وش بلانتس نسيتي ..
أم راكان : هههه على بالي معرس مع خواانه وش درااني ..
أم تركي : لا لا اللحين ندوور له ..
أم راكاان : ماشاء الله ...الله يوفقه ...والله على بالي اعرس..
أم تركي بضحكة : إلا قولي الكبر شييين ....ههههه ...بدييتي تنسيين ..
أم راكان : الله يهدييك وش كبره توني شبااب وش زييني ...
أم تركي : هههههههههههه...
إلا على دخلت البنات وإزعاجهم ومعهم تركي ...
أم راكان : أشوى جبتوا تركي معكم ...وإلا كان رجعتكم جييبونه ..
الهنوف وهي تناظر تركي: شفت وأنت تقوول بجلس..
تركي: ماما أبي انزل تحت للألعااب ..
أم راكان : أنا ماقلت لك لاتقعد تلعب بذا الألعاب مايدرى منهي عقبه ..
تركي والدمعه على طرف عينه : ماما برووووح ألعب تحااات
أم راكان : ياماما ...مايصل لو احد بينقل لك عدوى ووإلاش
أم تركي : الله يكاافي الشر..بعد يقوولون فلونزا الخنازيير منتشرتن هالأياام..<< يقالي أقتبس من الحياة الواقعيية للقصة http://www.s3odiat.org/vb/images/smilies/biggrin.gif
الهنوف : شفت حبييبي مايصلح تنزل بعديين تمرض..
ريم : تعال معنا شرينا شبساات خلك تااكل معنا
تركي وهو يناظر أميرة مستحي منها : اجي معكم
ابتسمت اميرة له وهي تقوول : تعال عشان تصيير صدييقيي
ابتسم تركي ورااح مع البنااات وهو في تماام الرضى .......
أم راكان ترفع صوتها وهم رايحيين : هنووف لا عاد تنزللون مرة ثاانية ..
الهنوف مستغربة : ليه يمة
أم رااكان : أبوك يقوول لا عاد ينزللووون العماال تحت كثييريين ..
الهنوف : طيب ..(ثم تقوول بصوت وااطي يسمعونها البنات )..وش ذا لا امس ولا اليوم طلعنا من الفندق بعد مانطلع من الجناح ..
ريم : صاادقة ..
أميرة : ليش امس ما طلعتوا ..
الهنوف : لأن بابي راح للمطار يبي يتأكد من جوازااتنا ...لأنهم قالوا أنها في الرياض ...وعاد طلبها وكذا عرفتي
أميره : اها ...يأختي أكره مالي نسافر وجلس بالجنااح كأننا جااين له...
الهنوف : صاادقة بس عاد ...
ريم : احمدوا ربكم سافرتوا اللحين يوم وإلا يومين في الجنااح ضااقة صدرووركم أجل هاللي ما يساافروون أبد مسااكين وش يقوولوون ...
أميرة : الحمد لله على كل حاال ...
البناات رااحت يوومهم على سووالييف وسعة صدر ....حتى أم ركان وأم تركي ...مستانسيين ....سوالف ترووح وسواالف تجيي وكذالك القهوة والشاهي ترووح

وتجي ^__^

.................................................. .............................................

.................................................. .............................................
في رياضنا الحبييبة...http://www.s3odiat.org/vb/images/smilies/icon26.gif
راجع راكان للمجلس وجلس فيه بعد ماكان ناوي يطلع برا البيت ......
أستغرب حالة دلال .....وش اللي خلاها فجأه تنفجر كذا ....
دق جوااله ...إلا فهد متصل علييه ..
رفع راكاان جوواله وناظر ....تردد يرد أو لا للحين في قلبة عن حركة فهد معه ...
رن الجوال للمرة الثانية ...
رد ...ألا صووت فهد: حيا الله أبو عبد الله ..
رااكان ببروود : الله يحييك ..
فهد:هااه شأخباارك اليوم ...
رااكان: الحمد لله ماشية امووري ...
فهد : زيين الحمد لله أقوول اليوم ماجلست معك جلسة على سنع أبي أسوولف معك يأخوي ..
راكان : حيياك أنا في البيت ..
فهد : أجل انا في الطرييق جاايك ..
راكان :اأنتظرك يالذيب ..
فهد : في آمان الله ..
راكان : فمآن الكريم....
.................................................. .............................................

.................................................. .............................................
في شمال الكرة الأرضيية ...روسيا ...
لجيين اليووم مشغوولة لرااسها ....تبي ترووح للمحكمة وترفع شكوى ضد رئيسها السابق....وتبي تدور لها على محاامي ممتاز وتكلفتة مهيب عالية....
كملت لجيين ملفااتها .....وقاامت بتسلمها للمديير....
إلا سهى طالعه دامها وعلى وجهاا أبتساامة من أذنها اليميين لإذنها اليسااار...
ردت لها لجين إبتساامتها ..
سهى بنظرة خبث : تدريين الليوم بتغداء مع ميين ..
لجين وهي مستعجلة مهييب يمها بس بتجاريها : مع ميين ..
سهى وهي تمطط بالكلام : بتغداااء ماااع ستاااااذ ثااامر ..
لجين واللحين عرفت سر إبتسامتها ...ناظرت لسهى برحمة ثم قالت بصوت واطي: حمد لله والشكر بس ...على بالها ميته عليه انا ...الله يرزقها العقل ..
سهى كأنها سمعت كلاماات : قلت شي
ابتسمت لجيين بمباالغه :قلت بالعافية على قلووبكم ...
وجت طالعه إلا سهى تقوول :عاد أنا قلت له خلنا نادي لجيين معنا ..بس هــو رفض لأنــ...
قاطعتها لجيين : بالعافيه عليكم أصلا أنا مشغوولة اليووم لرااسي ...
سهى : قولي أنك ودك تجيين عاادي ترا مو عشاانه رفض تقوولين أنا مشغوولة
لجيين وكييها طفح ...جت طالعه من الغرفة وهي تقول بصووت عالي: والله العقل نعمة الحمد لله ...
مشت بالممر إلا ثاامر يأشر لها بيده ...
كشرت ولفت للجهة الثانية ....لحقها ثاامر .....بس هي كانت أسرع في خطوااتها ووصلت لمكت مدييرها ....
طقت الباب ودخلت ...بتعطي أورااقها المديير ...
لجين : استاذ هاذي الملفاات أنتهييت منها ...
المدير : زين يعطييك العافية ...
لجين : الله يعاافييك ..
المدير : طيب عندي ورااق أبييك تعقبيين علييها
لجين بخيبة: اليوم
المدير بحزم : إيه نعم ..وإلا عندك مانع ..
لجين: عندي مانع والله
المدير : عسااه خيير
لجين : لا بس مواعدة كم محامي أبي أتقابل معهم ...وأبي أرووح المحكمة أرفع الشكوى ..
المدير : اها بس قبل أبيك تعقبيين على الأورااق ضرووري لأن الرئيس يبييهم اليووم ...
لجيين وهي تاخذ الأورااق : إن شااء الله
طلعت من مكتب مدييرة إلا ثاامر ينتظرها ...
لفت عليه لجين وهي وااصلة حدها : وبعديين معك أنت ...عيب علليك والله ...اللي مكانك يحمي بنات بلدة ...وأنت تتحرش فييهم ..يأخي أعقل خلاص ...أفهمها أنا مو راعية شبااب ...
صفر وجه ثاامر من الفشيلة خااصة أن الموضفيين اللي بالممر أغلبهم عرب ...http://www.s3odiat.org/vb/uploaded/1028_01224244699.gif
مشت لجيين وهي معصبه .....ورجعت لممكتب ....وتحاول تنتهي بأسرع مايمكنها ...
وثااامر أنقهر من لجيين ....أول مرة وحدة تفشلة كذا .....تحول إعجاابه لها لكرة ....أول وحدة تنزل من كبريائة كرجل ...<<~ والله لو ماجييتها ماسوت لك شي <~تحمست http://vb.eqla3.com/images/smilies/grins.gif

.................................................. .................................................. .................................................. ........................................
جدة ..
أم تركي بصووت عالي : يالله أميرة ابووتس جاء يالله...
أميرة من جوى الغرفة : إن شااء الله ...
وجت طالعة وعبايتها بيدها والبناات معها ...
أميرة : ياربية مابعد شبعة منكم ..
أم تركي وهي جااية لجهتهم : منتيب شبعااانتن أبد ...
ريم : هههههههه حتى إنا والله ماشبعنا منها
الهنوف :صاادقة وش رايك خالتي تنوم عندنا اميرة اليوم ..
أم تركي : هووو ....... مير ياكبرها عند الله <<مثل أمي http://www.s3odiat.org/vb/images/smilies/icon26.gif http://www.s3odiat.org/vb/images/smilies/biggrin.gif
أميره : يمة تكفيين بنووم ههههه
أم تركي : أستحي بس تمرحيين عندهم ..أها وإن جاء أبووهم تقعديين توقفيين في وجهه ..لالا
ريم : والله مافيها شي خالتي إنا البناات بنجلس في الغرفة ..
أم تركي : لالا ....بكرة تعالوا لنا وشوفوها بس مرااح لا ..
الهنوف : وش خالتي بكرة من جانا من وداانا ...
أم تركي : من بعدكم عااد ترانا في الجناح اللي تحتكم ..
أميرة بفرحة : أستااجرتووه يمة ...
أم تركي : يالله أفرحي هههههه
البنات وهم يصاارخوون من الفرح ( الللللله - ونااسة - واااو )
ريم : أجل خالتي خليها شوي عندنا وبتجييكم...
أم تركي : ماعاد إلا خيير خلاااص ...
الهنوف : شوي وبتلحقكم ...
أم تركي وتناظر أميرة : يالله شوي بس ...ترا بحترس..(ووبسمة ) على الله تشبعيين منهم
اميرة : إن شاء الله ...ههه حد يشبع من خواته
أم تركي وهي تسكر الباب : هههههه ياكثر بربرتس يالله فمآن الله ...
ودعووها البناات ...وهم مبتسميين ..
الهنوف : وش رايكم ننزل للبدروم مرة ثانية...
امييرة : ههههه الله يرجك تو أمك تقوول لا تنزلوون ..
ريم : صاادقه اميرة ..هنوف بلا هباال
الهنوف: بجد والله ...في خااطري شوي ونرجع تكفوون ..
ريم : سلامات ....وش هالشهوة ..
اميره : ههه تبون الصدق حتى انا ودي والله هههه
ريم : ههههههههه والله منتووب صااحين الوقت متأخر...
الهنوف : والله ريم موب ضارك أنزلي معنا بعديين لين نزلنا وهم معيين لها طعم ..
ريم : ههههههههه شكلة تأثير حلييب سعودية http://www.s3odiat.org/vb/images/smilies/icon26.gif < http://www.s3odiat.org/vb/images/smilies/tongue.gif
رفعت الهنوف عبايتها من على الشمااعه اللي عند الباب : أقووول انا بطلع لو أطل وأرجع ..
أميرة وهي تاخذ عبايتها : حتى انا ...وبعدها برجع لجنااحنا ..
ريم : حميير يبوون يحدوون أجي معهم ههههه...
الهنوف وهي تضبط نقاابها : هههههههه..
وهي تسبقهم تفتح الأصنصير : يالله بناات أنفتح ...
الهنوف وهي تلحقها :بسرعه ريم وإلا رحنا عنك ...
ريم تلبس عبايتها بسرعه ...وقلبها مو مرتااح الخووف ماكلها ...: جااية ..
ركبوا الأصنصيير .....وهم مايدروون وش بيواجهم ...
.................................................. .................................................. .................................................. ....................................
ضرب فهد الجرس ...وهو عازم في نفسه هذي أخر مرة يقاابل رااكا وهو مسحوور ...
فتح له رااكان الباب : هلا فهد حيااك الله ...
فهد : الله يحييك ..
دخل المجلس وطاحت عينه مفتاااح الباب ....ثم رفع عينه إلا ويشووفها في الزاوية ....ابتسم في نفسة (يارب أطلب عونك يارب )
حط راكان العصير على الطاولة وهو يقوول: أخبارك فهوود ..
فهد :ماعلينا نزقح ...إنت وش أخبارك بعد الصبح ..
راكان : الحمد لله ماشية أموري ..
فهد : زيين زيين
جلسوا لحضاات ثم قال فهد : ماتحس المكاان حر ..
راكان : غريبة بالعكس أحس حلو براد المكيف ..
فهد : يمكن عشان الباب مفتووح صاير الهواء يطلع برا ..
راكان وهو قايم يسكر الباب : هااه واللحين..
أبتسم فهد : توك مسكرة أمدى المكان يبرد ههه...
ابتسم رااكان : ههه
نزل فهد يدة في جييبة وضغط الزر ...
طلعت عييون رااكااان...وأنقلب وجهه ...ونط على فهد ....عرووق رقبته طلعت..وجلس يههااوش وتغير ...
راكاان : فهااااااااااد ..طفـــ..........
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.


توقعاااتكم




* لجيين ....وحياتها في روسيا ....بتطلع من مشكلتها وإلا تجلس لين تسدد دينها ؟؟
* علاقة أم تركي وراكان في تزاايد ...هل بيكون لها دور بالقصة أو لا ؟؟
* عجووز الناار http://vb.eqla3.com/images/smilies/grins.gif ...هل بتعلم صالح عن دلال ...وإلا بتستخدم حيلة لها كالعادة ؟؟
* البنات وطلعته في الليل .....هل بتكوون سليمة وإلا بصيير لهم شي ؟؟
* ردة فعل ثامر من كلام لجيين عليه ؟؟
*صالح وش موقفه من دلال ....وهل زريبة بتعلمة وإلا بتخدعه ؟؟
* السؤال الأهم ...وش سوى فهد لراكان ...وش اللي غير رااكان فجأه ؟؟



تابيعوونا http://vb.eqla3.com/images/smilies/grins.gif

فائدتنا
( من وعظ أخاه سراً فقد نصحه.. ومن وعظه علانية فقد فضحه)







تحياتي
*& السنيورة &*

ثلج سايح
11-26-2009, 08:47 AM
!!...#@#@...!!الـجــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ الــتـــاسع والعشرووون ــــــــــــــــــــــــزء!!...#@#@...!!


جلسوا لحضاات ثم قال فهد : ماتحس المكاان حر ..
راكان : غريبة بالعكس أحس حلو براد المكيف ..
فهد : يمكن عشان الباب مفتووح صاير الهواء يطلع برا ..
راكان وهو قايم يسكر الباب : هااه واللحين..
أبتسم فهد : توك مسكرة أمدى المكان يبرد ههه...
ابتسم رااكان : ههه
نزل فهد يدة في جييبة وضغط الزر ...
طلعت عييون رااكااان...وأنقلب وجهه ...ونط على فهد ....عرووق رقبته طلعت..وجلس يههااوش وتغير ...
راكاان بصووت غرييييب: فهااااااااااد ..طفـــه يال*** .....
وينط راكاان على فهد اللي كاان يقاومة بعنف ...
بعد لحضاات من الزمن ..........طفى المسجل الصغيير ....
طااح رااكان من طووله ....جلس جنبه فهد وهو يفكك أزراا ثووبه
فهد : ياألله ...شلووون قدرت توااجه هذاااك اليوم...<~ يقصد دلال
رااكان بدى نفسه ينتظم ....وإللي يششوففه يقوول ناييم أو مغمى علليه ...
جااب فهد مويية من المغسله اللي عند المجلس ....وجلس يمسح بها وجه رااكاان ....بدأ رااكان يستعييد وعييه شوي شوي ...
راكاان مستغرب يحس كأن شي صاار بس مايدري وشو ......جلس على حييله ثم لف لوجهه فهد الخايف ...
راكاان بستغراب : وش السالفه ..
فهد ابتسم ابتساامة صفراء: اللي يشووفك اللحيين يقوول مهوب أنت اللي توو ..
رااكان : وش الساالفه ..
فهد : راكان وأنا أخوك ..أنت مؤمن بأن العبد مبتلاء من الله .....والله ما يبتلي العبد إلا لمحبته له ....
راكاان وجهه إستفهاامااات ...
فهد يكمل كلامة :...وتأكد انا ما سوييت هالشي إلا أبييك تتأكد من أنك مسحوور..
راكان بعصبية : رجع يقوول مسحوور ..فهــ
فهد : رااكان ..أنا ما أبي أتكلم معك ......قاام وتوجهه لزاوية المجلس ... ويخذ الكميراا ...ويقدمها لرااكان ...
فهد وهو يكتم :تفضل ...شووف لما سمعت صووت القرآآن شلون صار شكلك..
رااكان طاايره عيوونه يتاابع المووقف بصمت .....ما يتذكر أنه مر بهالموقف ....لولا أن فهد معطييه بنفس اللحضة وببيته .......وإلا كان كذب هالشي ......بعد انتهى المقطع رفع عيينه لفهد....اللي كاان يكسوو وجهه الحزن ...وعيوونه تلمع بالأمل..
فهد : مايهوون علي والله أنك بهالحااله .....
دق رااكان ويحس بكتمة بصدره ...
فهد بمحاوولة قووية : نرووح لشييخ وإلا يجييك ..
راكان وهو ينهد الواااقع المؤلم يثبت قداامه:آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ....ميين إللي له مصلووح يسحرني....(وبقهر وااضح)ميييييييييييين؟؟
فهد : أنت ليين رحت لشييخ بعلمك ..
رااكان وهو يتنهد : آآه مدري
فهد وهو يحط يده على كتف رااكان : ترا كلها مرة وإلا مرتيين ويرووح منك .....(بإقناع)..جرب منت خااسر شي ..
رااكان بخيبة أمل : متى نرووح ..
فهد : الليله وش رأييك ..
رااكان : الليله مرة وحده لا خلها بكرة ...
فهد وهو مقدر موقف رااكان : يصيير خيير ...
كملوا جلستهم المعتاادة ...والحدييث فيها يطوول .......بعدها ودعوا بعض ..
.................................................. .................................................. .................................................. ........................................
رفعت الهنوف عبايتها من على الشمااعه اللي عند الباب : أقووول انا بطلع لو أطل وأرجع ..
أميرة وهي تاخذ عبايتها : حتى انا ...وبعدها برجع لجنااحنا ..
ريم : حميير يبوون يحدووني أجي معهم ههههه...
الهنوف وهي تضبط نقاابها : هههههههه..
وهي تسبقهم تفتح الأصنصير : يالله بناات أنفتح ...
الهنوف وهي تلحقها :بسرعه ريم وإلا رحنا عنك ...
ريم تلبس عبايتها بسرعه ...وقلبها مو مرتااح الخووف ماكلها ...: جااية ..
أنفتح الأصنصيير على الدوور الأرضي ...إلا تشهق ريم شهقه خفييفه ...
الرجال لما شااف الأصنصيير ملييان حريييم دنق ......وبعد شوي ...
أميره تناظر عادي ...
قامت ريم تظغط على اللي يسكر الأصنصيير بسرعه من الخووف ...
الهنوف من الروعه ..بشهقه بصووت عاالي: إإإإيه ....يمه
الرجال اللي كان مدنق .....رفع رااسه ....وعقدحجااجه....... وهو يقوول هنييف
ريم تصفق من الخووف وهي تقوول بسرعه :ياويلي ياويلي..ياويلي ياويلي..
أميره مستغربه :وش فيكم ..
ريم وهي ودها تخنق الهنوف ...لو ما تكلمت كان الرجاال مدنق ما درى عنهم ....<~ (الرجاال ) تزييد الإثاارة http://www.s3odiat.org/vb/images/smilies/biggrin.gif
الهنوف : يأختي من الخووف ههههههههههه...ثم تقوول يااوييلنااا
أميره وهي تطلع من الأصنصير لا بجد قوولها اللحين : وش السالفه اللحيين ...
ريم وهي تسكر الباب: بكرة نقوول ... اللحين بنرووح بااي
أميره وهي ترفع أكتووفها : باي
دخلو ركض على أسرتهم وسوا أنفسهم ناايمييين ....^___^
.................................................. .................................................. .................................................. ........................................

دخل رااكان الصاله .....والتفكيير عن هالسحر لا يزاال في ذهنه .....
دخلت دلال وهي تقوول : رااح خوويك ..
راكان وهو يجلس على الكرسي : إييه
دلال بتودد : شكل ما عندك خوي غييره ....
رااكان بستغراب وهو يرفع الجرييده :لييش؟؟
دلال : ما قد سمعتك تكلم غيره او ترووح لغيره..
راكان وهو يلف على الجرييده :إييييييييه ....
دلال : إلا أهلك ماكلمتهم ....
راكان : لا ما كلمتهم ..
دلال وما صدقت تلقى موضووع : ليييش ما تكلمهم ...هذولاء أهلك ..
راكان وباله مشغوول : إييييه
دلال بستغرااب : وش إييه ... يعني مساافرين من متى مستكثر عليهم رفعة سمااعه
راكان : وهو يقلب في الجرية : يامعلم الاس علم نفسك ..
دلال : أعلم نفسي ...؟؟؟ ....أنا الحمد لله أكلم أمي ما بين فترة وفترة ..
راكان : لااه مااشء الله علليك ...
دلال : لا بجد اتكلم ...دق عليهم اللحين
نااظراها راكان ثم قال: اقول ....(ثم يعقد حااجبه )انتيييي ...........قد قلتي لي شي ولا صدقته...
دلال ولا على بالها طرى : هاه مثل وش يعني ؟؟
رااكان يبي حل : قدقلتي أني مسحوور وش درااك ؟
أرتبكت دلال ثم قالت : اممم مدري تصرفااتك متغيره..
راااكاان بدهااء : إني قد عشت معي من قبل عشاان تعرففين تصررفااتي...
دلال .: امم مو قصدي ..أقصد أن تصرفااتك غريبه ...
رااكان : انا بكرة بررووح لشيخ ...
دلال وفرحتها ممزووجة بخووف: الله يكتب الللي فييه خيير ....
قامت وتوجهت للمطبخ ...تبي تخفي دمووعها ...عن رااكان ...
دلال : تبي عشااء..
راكاان وإاللي لاحضها واستغرب تصرفااتها : لا ....أنابطلع أشم هواء
دلال : مع السلامه ...

.................................................. .................................................. .................................................. ........................................

في بيت العجووز الشمطااء http://vb.eqla3.com/images/smilies/grins.gif
زريبة وهي تتلقى إتصلات من يميين ومن يساار ...........الأغلب نسااء ومن عاامة النااس .....جهلة ماايدروون وش ورااها .....والكل يعرفها على أنها طبيبة شعبية ........
دق جوالها الخاااص وترد علييه .: نعم ..
.....: لقيتي بنت ال*** وإلا لا
زريبة : مسسرع قلت انت اسبوووع ...وهذا أنا أدوور عجز لألقاها ..
صالح بعصبية : أبره هي ...تراها بنت كبر البغله ....وش اللي ما لقييتيها ...
زريبة بضعف وقل حيلة : طيب شأسوي ..
صالح : مو معقوولة ما عندتس علم ويين تروووح ...حبييت أنبهتس ترا ..
زرية : وش تنبيهه ...
صالح : للي دخل البيت مرة يدخله ثاانية وثاللثه وراابعه
زريبة : وش قصدك ..
صالح : أقوول يابنت النااس ...أحا حااس أنتس تدريين عن دلال ...فلا تقعديين تلعبيين بذييلتس مهوب أحسن لتس ..
زرييبة : وش تقوول الله يهدييك ..
صالح : هاادي الله قبلتس ....أنا بعطييتس مهلة يوم ثم برفع عليتس دعوة في المحمكة فمااهوب أحسن لتس يعني..
زريبة بستعجاال : طيب طيب ..بكلمك بعديين اللحين جااوني نااس مع السلامة
صالح : الله لا يسلم منتس مغز إبره <~ حاقدhttp://www.s3odiat.org/vb/uploaded/1028_01224244699.gif


لي باك
بكره بأذن الله انزل لكم جزءhttp://www.abo2r.com/vb/images/smilies/sm5.gif

sadeem2
11-26-2009, 06:57 PM
يسلمووو

وننتظر بارت اليوم

ثلج سايح
11-26-2009, 11:39 PM
.................................................. .............................................
.................................................. .............................................
دلال والعبرة خاانقتها في المطبخ ...
دلال : الحمد لله الحمد لله ......(ثم رجع الخوف يدااهمها ...وابلييس يوسوس على رااسها ...ليين تعالج رااكان بيدري عن أمك ...أكييد موو سااكت لكم
رااكاان ...لازم تووقفيينه ...)
سكرت إذنييها وهي تتعوذ من إبلييس ....
دلال بتفكيير : إلا لليه ما أرووح أقوول لأمي ....
توجهة على غرفتها ركض ...وترفع التليفوون ....وبحركة سرييعه ومحفووظه تدق رقم أمه ....
تووووووووووووووووووووووت توووووووووووووووووووووووووت
أم دلال بزفرة : نعم ..
دلال بخووف : يمااااه ...
أم دلال بستنكاار نبرة صوتها : دلال !!!.... وش فييتس ..
دلال : يمة إلحقي ..
أم دلال : وش فييتس....... صاير لكم شي ..
دلال : يمة ...رااكان يدري أنه مسحوور ...
أم دلال وهذا اللي ما حطته بالحسباان ...قالت بعصبيية : إن شااء رحتي تقوللين له خرااطتس ....
دلال : يمة أولا أنا ماقلت له شي .... بعديين رااكان مسحوور العمياان يدري ..
أم دلال : أقوول رجلتس ما به إلا العاففية لا تقعديين تزنيين علييه شييي تتوهممينه ...
دلال لحسم المووضوع : يمة بيرووح بكرة لشييخ يقرأ علييه ....فكي السحر قبل يرووح يمة تكفيين ...
أأم دلال وطقتها الركب : وش يرووح له ...أكييد زنييتي عللييه ليين واافق ...
دلال : يممه مافي وقت ...تكفيين فكييه ...
أم دلال على موقفها يقالك صاادقه : هوو أنا أمتس يادلال تحسبييني بضرتس بشيي....لوبيدي فكييته بس انا مدري من اللي سااحره ...
دلال : يمااااه ...
أم دلال : ترا أبوووتس مشتااق لتس ....
دلال بستنكاار : مشتااق ...أقوول يمه قولي لأحد غييري ..
أم دلال : ...إيييه و ش فييها ما يشتااق لبنته ....اسمعي بس ...متى بترووحيين له ...كم لتس ما شفتييه ....هذا عقووق ...ربااتس وتعب علييتس
دلال : يماااه... تكفييــ
أم دلال تقاطعها : علم يووصلتس ويتعدااتس ....باتسر تجييني تشووفيين أبووتس ....
دلال : يمااه وش فييك كذا ..
أم دلال : لما متى وانا اسكت هااه لمتى ؟؟....أنا ماأحب أشووف بنتي تعامل أبوها بهالشكل ..
دلال وجهها علامة إستفهاام أول مرة تسمع مثل هالكلام من أمها عن أبوها ....شكت : يمه أبوووي مهددك ...
أم دلال بقووة مزييفة : يخسى صوييلح ....بس انا ما احب اشووف الغلط واسكت ...
دلال : بالأول فكي الغلط اللي سوييتييه ثــ
أم دلال بعصبية : أنتي الحتس معتس ضايع ....المهم أني قلت لتس بااتسر عندي ساامعه ..يالله مع السلامة ..
توت توت توت
دلال شويي ودمووعها تطييح ..وهي تقوول .... من ويين تجييني السلامة ...
.................................................. .............................................
.................................................. .............................................
صباح اليوم التالي ........توتر لأغلب الأشخااص ....
الهنوف وهي تسكر شنطتها ...: وأخييرا قضييت منها ...تقوليين جالسسين اسبووع مو يووميين مدري ثلاث ..
ريم وهي تزيين ملابسها : صاادقه هههه ...
الهنوف بإنزعااج : يالله يالييت أمي جاايبة لو شغاله معنا ...قال إيش قال مانبييهم معنا هالسفرة ...
ريم : تكفيين والله أن أمك صاادقه ....
الهنوف بتكشيير: يأختي ما تعودت كذا ....
ريم وهي ترفع خلاص من شعرها : أهم شي ساااعة الصدر والله
الهنوف وهي تبسم : إييييييييه والله أنك صاادقة ...على قصر هالسفرة إلا ونااسة ..
ريم : ههه عشاان أمووورة معناا..
دخلت أم رااكان وهي تناظر الغرفة : يالله جهزتوا ...طلعوا الشنااط...بيجي الهندي يااخذهم بسرعه ...
الهنوف: ماما بنطلع وخلليه يجي يشييله ...ترااها ثقييله ..
أم رااكان : أقوول بلا دلع ..أبوك معصب من أمس بسببكم ...وتتكلميين بعد ..طلعوها لأنادية اللحييين
سكتوا البناات وطلعة أم راكان .... وهي تناادي على احمد ...
الهنوف وهي تنهد برااحه :هآآآآآآآآآآه ...
ريم : ههههه من الخووف والله ...
الهنوف : من جدك أنتي تشوفيين كيف داادي عصب أمس ...أول مرة كذا يعصب علي
ريم : هههههههه عادي والله <~ متعوده http://www.s3odiat.org/vb/images/smilies/biggrin.gif
الهنوف: هههههه والمشكلة لما جيينا ركض لأسرتنا يقاالنا ناايميين ...وتونا مسكريين النوور إلا يقوول ( على بالك غبي انا)
ريم: هههههههههه لا وأنتي يقالك ...وشو دادي ...وشفييك سلاماات ...يعنني مدري عن شي هههههه
الهنوف: لا عاد هو اللي سكت لي قال دوود يخفس بطنك ...طلعت كيوني كذا ()__() وش ذا الدعوه هههههه
ريم : ههههه هذا هباالك أقوول ما له دااعي الدوراان بهالييل ...
الهنوف : بسس خلي عنك ونااسة وحلاتها يووم تهااوشنا ..
ريم : هههههه لا صاار زاادك مأكوول فرحب ...يقالك فرحاانه ...مدري من اللي طااحت دمييعااته امس ههههههه
الهنوف وهي ترمش بعيونها : شأسوي بطبعي والدلع مخلووق فييني ..
ريم وهي تحك راسها يميين ويساار ...وشعرها الحرييري يتطااير معها : ههههه والله لو أنك الريم ياحبييبتي
الهنوف وهي تناظر رييم بغروور متصنع : لا حبي الهنوف عمها مارااح تصيير رييم ... لأن الهنوف هنوف هههههه
ريم : احلف هههههههه
الهنوف: هههههههههههههههههههههههههههههههه
ريم ؟__؟: سلاماات وش ذا الضحك ؟؟..
الهنوف : يأختي كل ما جاء بالي صورة أبوي وهو مدنق وأشهق من الخوف وأفضح نفسي أضحك هههههههه
ريم : إضحكي على فشلك يالفضييحه ههههه
الهنوف وتطلع مبرد الأظافر من شنطتها : لا عاتي ... وربي بس اضحك لا ذكته ههههههه...
ريم : الفشلة أمييره والله ..
الهنوف وهي تبرد أظافرها : عااتي شنو يعني .. ماكو فشله ولا شي ..بنقوولها السالفه ...
ريم : لا وش سالفته ...عاتي بس أقصد أمس تكلمنا وطنشنااها من الخووف هههههههه
الهنوف : ههههههههه ذكرك قليلة أدب ... تدفيينها بشوييش برى الأصنصيير كأنك تقوللين أنجزي علي هههههههه
ريم : لا حراااااااااااااام علييك والله مو قصدي ...كله من عيوون عمي خفت ههههههههههه
الهنوف : بدق علييها ...أشووف بيمشوون لمكة أللحين أو لا ..
أم راكان من برا الغرفة : بتطلعوون وإلا كييف ..
البنات وهم يسرعون : جينا جيينا ...
.................................................. .............................................
.................................................. .............................................
رااكان أعصاابه متوتتتره ....
دخل عليه فهد ومسكة مع يده وهو يقوول : بيفرجها الله وأنا أخووك ...بيفرجها الله ...
راكااان وهو اللي يتمسك بيده :إن شاء الله إن شااء الله ...
دخل عليهم الشيخ وسلم وتبسم في وجه رااكان ....إبتساامة تطمنه ..
.ثم قال تفضل إجلس ...
جلس راكان ....
قال له الشيخ : وش تحس به ..يعني وش اللي خلاك تقول أنك مسحوور
راكان : زوجتي وخوي يقوولون أني مسحوور ..
الشيخ : أنت ما لاحضت على نفسك شي..
راكان : إلا حالات ما أتحكم بنفسي ...اسوي الشي وأندم علليه ..
الشيخ : تحس بصدااع يجييك ..
رااكان : الله الله ياشييخ
الشييخ : خيير إن شاء الله ..
تعوذ الشييخ من الشيطان وبدى يقراء بصووت خااشع ..الفااتحه ...ثم آآية الكرسي ..ثم المعوذاات ...ورااكان كل مااله ويبدى يتغيير ....بدت تجييه الحااله ...
نظراااته تغييره لدرجة خااف منها فهد ....جااء بيقووم رااكان إلا ويجلسه الشيخ ...بس إلا وينفض رااكان يده ....
طلب الشييخ مسااعدة فهد بنظرة منه وهو يكمل المعوذاات ......( وينفث مابيين كل آآآيه وآآيه ))
ثم ناادى ثنيين من اللي كاانوا معهم يمسكوونه ...
وبدأ يقراء آآياات السحر االلي جات في سورة الأعراف، وسورة يونس ، وسورة طه،
((وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ فَغُلِبُوا هُنَالِكَ وَانْقَلَبُوا صَاغِرِينَ))
((وَقَالَ فِرْعَوْنُ ائْتُونِي بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ قَالَ لَهُمْ مُوسَى أَلْقُوا مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللَّهَ لا يُصْلِحُ عَمَلَ
الْمُفْسِدِينَ وَيُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ))
((قَالُوا يَا مُوسَى إِمَّا أَنْ تُلْقِيَ وَإِمَّا أَنْ نَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَلْقَى قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُوسَى قُلْنَا لا تَخَفْ
إِنَّكَ أَنْتَ الْأَعْلَى وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى))
ورااكان يتكلم بكلام غرييب غيير مفهووم .....وفييه نفااضة ...
والشييخ يعييد هاللآيه وكرر فيها وينفث ((إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى))
ليين أرتخى رااكان بيين إييدييهم ..تكلم الشييخ مع اللي جوااه (قوم أبو حرفيين )http://www.s3odiat.org/vb/uploaded/1028_01224244699.gif..
وتجااوب معه ...
أمره الشييخ يطلع من هالنفس وما يأذييها ..إلا يقوول إنه مأمووور من أم زووجته ....وهنا كاان صدمة فهد الكبرى ()__()..
والشييخ اللي ضااق صدرة ....
تمت القرااية ...وجااء فهد بيطلع مع رااكان اللي يحس نفسه بعالم ثااني مو معهم ..
الشيخ وهو يأشر لفهد ...جااه فهد ..
فهد : سم طاال عمرك ..
الشيخ وهو يمد علبة موية كبييرة : طول الله عمرك على الطاعه ...هذي موية زمزم مقري فييها ..خل خوييك يغتسل ويشرب منها ...ويدااوم على القراءة وبيخف ببإذن
الله ..
فهد : الله يجزااك خيير والله معرووفك هذا ما أنسااه ..
الشيخ : وش سويينا وأنا أخووك ...إذا ما عاونا بعض على دحر الشيااطين ....نعاون من ؟؟
فهد : صدق والله ..شاكر لك مرة ثاانية ..تأمرني بشيي ...
الشيخ : سلامتك ..ودعوااتك بس..
فهد : الله يجزااك خيير ...إبشر إبشر
الشيخ : فمآآن الله ...لا تنسى تعلمه من اللي سااحره ..
فهد : صعبه ياشييخ ..
الشييخ : وش اللي يصعبها لازم بكوون على علم بههالشي ...حتى يتوخى الحذر منها ..
فهد :مع حق بس والله مدري شأقوولك ..
الشييخ : أنت خذااه ورييحه ....وجبه أنا أكلمه ...
فهد : تم ..مع السلامه ....
الشيخ : مع السلامه
.................................................. .............................................
.................................................. .............................................
على طرريق مكة ....بعد ماأحرموا ...
ولبسوا الرجاال إحراامااتهم ...والحزاام الأبيض http://vb.eqla3.com/images/smilies/grins.gif
والحريم لبسوا جلابيااتهم ..العادية وإلا الصغاار لبسوا الإحرااماات الخضرااء ...
الكل يحس بروحاايه إيماانيه في هالأجوااء ...
الأنفس تهداء والنفووس شبة تصاافيه ....والقلووب متعلقه بخاالقها .....والكل يرجووا من الله أن يتقبل عمرته ...
الأغلب ناويي يعتمر عن نفسه ماعدا أبو راكان إللي نوى العمرة لأمه ...وريم لأبووها ...
وقفوا عند الميقاات ...
أبو رااكان بهييبته : كل وااحد يقوول الدعاء (لبيك اللهم عمرة ....... فان حبسني حابس فمحلي حيثما حبستني )
الكل بدا يقولها في نفسه ماعدا تركي اللي ناايم عند أمه ولا يدري عن الدنيا ....
أبو راكان بعد لحضاات : كل واحد ينوي عمرته لميين في نفسه ...
أبو راكان وهو يحرك بسيارته : كل واحد يمسك وضووئه ليين نوصل ^__^.....
مسك أبو رااكان الطرييق ..
وتبعه أبو تركي اللي كان من البدااية وهو معه ...
الأجوااء الإيماانية ماليه السياارات وماتسمع غير عبارة ((لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك... لا شريك لك ))<~ جوو العمرة
http://www.s3odiat.org/vb/images/smilies/icon26.gif:
البناات متحمسيين حييل لعمرة ...
.................................................. .............................................
.................................................. .............................................
رفعت عيوونها بخووف ....
إلا ويدخل بكاامل قوته ...
.....بهدووء ظااهري : شكلتس منتي ناوية تعديينها على خيير
أم دلال : تعوذ من ابليس انــ..
قااطعها صالح : شلون أتعوذ منه وأنتي أبلييس بعيينه ..
أم دلال : شأسوي بها لقيتها بس مهييب رااضيه تجي تقوول أستحي منك ...
صالح بستخفااف لعقلها ولدلال : وش ذا الحتسي ... اللي يسمعها يقوول مهوب أبوها أنا ..
أم دلال : هذا اللي صاار راافضة تشووفك ..
صالح : ويين بيتها بسرعه ويينه ...
أم دلال: طيـــ

توقعااتكم ....^___^
• مسااعد فااقدته انا من زماان ماجااء ويينه http://www.s3odiat.org/vb/images/smilies/tongue.gif ؟؟
• وش ردة فعل رااكان ؟؟؟ لما يعرف من اللي سااحرة ؟؟
• موقف العجووز الشمطااء من معرفة رااكان بالخبر ؟؟
• كييف راح يكوون لقااء دلال مع أبووها ؟؟
• البنات كيف بتكوون عمرتهم ؟؟
•لجيين وش صاار علليها حتى هي والله ماعاد لها صوت http://a5.s3.p.quickshareit.com/files/msgplus_img075778a52.png؟




فائدتنا ...
((ليكن في علمكم النجااح والفشل رحلة تبدأ من دااخل الإنسان))





تحياتي ...
*& السنيورة &*

ثلج سايح
11-27-2009, 09:48 PM
يابنات تبغوني اكمل ولا لا

برنسيسة2009
11-27-2009, 10:31 PM
اي الله يسعدك كملي

حـلم فتآه
11-28-2009, 12:22 AM
وآآآآآآآآآآآآآآآآآو ع البــارت
رووووعــــه
يلا ع ـاد نزلي لنـا بآأرت هدية العيد
وكل ع ـام وإنتي بخييييييير




وهذي توقعآأتي :

• مسااعد فااقدته انا من زماان ماجااء ويينه http://www.s3odiat.org/vb/images/smilies/tongue.gif ؟؟
هذي الساعه المبآركه والله افتكييينا منه افف
• وش ردة فعل رااكان ؟؟؟ لما يعرف من اللي سااحرة ؟؟
أتوقع مابيدري ،، وإذا درىـا ماظن بيضر دلال لانهآ بريييئه
• موقف العجووز الشمطااء من معرفة رااكان بالخبر ؟؟
أحسسها ولا همهآأ هالعجوز مالت عليهآأ ،،
• كييف راح يكوون لقااء دلال مع أبووها ؟؟
ماظن بيصير هاللقـاء ،، أتوقع أبو دلال بيذبح امهـآأ > أتمنىـا
• البنات كيف بتكوون عمرتهم ؟؟
أظن كتبتي كيف كآنت ^.^
•لجيين وش صاار علليها حتى هي والله ماعاد لها صوت ؟
لوجين أتوقع بتأخذ حقها من مديرها السابق ،،


حـلم فتـاه

ثلج سايح
11-28-2009, 01:30 AM
!!...#@#@...!!الـجــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ الــثــــــــــلاثوون ـــــــــــــــــــــــزء!!...#@#@...!! <~ http://www.bdwiqatar.net/files/cupf3u2nrdg6k5nurqz9.gif http://www.s3odiat.org/vb/images/smilies/tongue.gif







فهد وهو يرووح لبيت الشيخ ....والصمت أغلب حاالاته ....كان تفكييره برااكاان ...
فهد في نفسه ( آآآه الله يعيينك ياراكان والله ..... اللي بيجييك شي موب سهل ....الله يصبره ....شلوون بيتقبل الخبر ....وردة فعله ...وإلا أم زوجته ال***ة
...أأخ بس لو تطييح بيدي آآخ ...فيه أم كذا بتضر بنتها .... مستحييل ...إلا أكييد بنتها لها يد في السالفه ....ما فيه أم بتحووس بنتها بذا الشعوذة إلا إذا كاانت
رااضية ....قليلة الخاتمة أسئلها كان شااكة بأحد تقوول مدري ... أكييد طمعانه في راكان وفلوسه ....آآآخ بس لهالدرجة وصلة الحقاارة في النااس ...آآخ
آآآخ...أكيد راكان بيطلقها .. إلا لازم مو أكييد ...مستحييل تكون بريئه .....طيب لو مو بريئه ...كييف تقوول لرااكان أنتا مسحوور ؟؟...والله ذولا ما
ينعرف لهم ....أكييد لها مغزى ثاني......دايم يدوور بالي طريقة موافقة راكان الغريبة والمفاجأة على الزوااج ....كل ما شكييت كذبت نفسي ...يالييتني ما
كذبتها ...مر على الحاله فوق الشهر ....وراكان يعاني ....ما أقوول إلا الله يصبرك ياراكان ...)
لف فهد على جهة راكان اللي كان بين الصحوة والإغمااء ..... فااق له ربع سااعه وكان يشكي من صدااع برااسه ....ثم رجع ....
فهد : عسى الشييخ يكوون مووجوود ما طلع .... لازم ينتهي هالأمر اللي براااكان ..

وصل البيت ...وحس بفرحة لما شااف الشيخ على نية الخرووج ...نزل يوقفه ..
فهد : السلام عليكم ...
الشيخ بهييبة : وعليكم السلام ...
فهد : الحمد لله اللي لحقت علييك ...
الشيخ ببتساامة بسيطة : سم بغييت شي .... صحا خويك ...
فهد : إييه طال عمرك ...ودي لو تقووله أنت ..تعف يعني صعــ...
الشيخ يقاطعه : مافيه إشكال خله يدخل ..
فهد وهو يتوجه لسيارة : عطني دقياايق بس ...
بعد ما دخل الشييخ وفهد ورااكان الليحاس بصداااع ....حاس أنه قايم من سباات ..
بعد السلام والكلام بين راكان والشيخ ..
الشييخ : رااكان أنت مؤمن بالله ..
راكان وهو مستغرب من هالجملة العارضة ؟__؟ : ونعم بالله
الشيخ : وتعرف أن الله إذا أحب عبد ابتلاه ....والمؤمن الحق يصبر ويحتسب الأجر ..
رااكان ساااكت لكن نظراته تحث على الكلام .....
الشيخ : الحمد لله أنك شفيي من سحرك هذا ..وهذا شي أنت عارفه ...لكن ..
راكان بخوف : لكن إييش ..
الشيخ لما لاحض تووترة وخووفه : لكن يبي لك تدااوم على القرآآية حتى تشفى تمااما ....المعوذاات ..ثم المعوذااات ...حتى ما يصييبك أي مكروه مستقبلاً ..بإذن
الله ...وهذا شي وااجب على الجمييع ....حتى يحفظهم الله من السحر والعيين والحسد ...
راكان : إن شااء الله ....
الشيخ :فيه شي ثاني لازم تقوولة .....
راكان : إللي هو ..
الشيخ : عندك خلفييه عن اللي سااحرك ..
فهد قاام من المجلس وطلع احترام وتقديير لموقف خوويه ...
راكاان بخيبة أمل وقهر : لا ....ياليت والله أدري .
الشيخ : طيب بقولك من هي ....بس أبيك تدلنا على بيتها ...عسااس نقبض عليها ...
رااكاان بشغف للمعرفة الشخص : اللي تاامروون به ..
الشيخ : يؤسفني أن أقوول أنها أم زوجتك ...
راااكان والصدمة تشل أطراافه : هاه
الشيخ : أم زوجتك أسمها زريبة صح وإلا لا..
رااكان اللي ما جاء باله يوم يسأل عن اسم ام دلال : مدري <~ واثاار الصدمة على وجهه
الشيخ : المهم هي السبب ..
رااكان واستووعب حجم فعلتها : االله ياخذها الكلــ... والله ثم والله أن ما اسكت لها ...الحيــ... تسغفلني هي وبنتها ..
الشيخ يهدييه : لا ياأخ راكان مهما كان بنتها مالها ذنب ...
راكان وهو قاايم يطلع ... يمسكه الشييخ ويهدييه : رااكان تعوذ من ابليس ..لا تخلي له مجال يفرح علييك ...(وجلس يهدي فييه ويبين له أن بنتها ماله ذنب )
فهد ينتظر برا والتوتر وااصر آآخرة ....وهو يسمع هوااش رااكان والشييخ كييف يهديه ...
لحضاات وهدت الأصواات ....فجأه طلع رااكان مسرع وبيركب سيارة فهد ...إلا يلحقه فهد ....وكانوا متوجهيين لبييت العجووز الشريير

.................................................. .............................................
.................................................. .............................................

رفعت عيوونها بخووف ....
إلا ويدخل بكاامل قوته ...
.....بهدووء ظااهري : شكلتس منتي ناوية تعديينها على خيير
أم دلال : تعوذ من ابليس انــ..
قااطعها صالح : شلون أتعوذ منه وأنتي أبلييس بعيينه ..
أم دلال : شأسوي بها لقيتها بس مهييب رااضيه تجي تقوول أستحي منك ...
صالح بستخفااف لعقلها ولدلال : وش ذا الحتسي ... اللي يسمعها يقوول مهوب أبوها أنا ..
أم دلال : هذا اللي صاار راافضة تشووفك ..
صالح : ويين بيتها بسرعه ويينه ...
أم دلال: طيـــب ...بألبس عباايتي وأجي معك ..
صاالح مطير عيونه : وش تجيين ..(يصد عنها ويعقد حجاااب وهو راافع السباابه ) لا لا بس هاتي وصف البييت واانا ارووح ..
ام دلال برجاء : يأبو دلال رجييتك بجي معك ...
صالح : لا أني أبووها ولاهم يحززنون ..الله يقلعها من سيره ..
أم دلال بتعجب : يومك متبر منها ...خلها في حاال سبيلها ..
صالح طير عيونه : وش أخلييها فيعقلتس أنتي ... وش بيقوولون النااس عنا ....مسيب بنته مع واحد أنحااشت معه ..
أم دلال : بس هم تزوجوا اللحين
صالح ونفذ صبره : بتدلييني وإلا شلوون <~ بصرااخ
أم دلال وهي تطلع قداامه ......وتوصف له بييت دلال ............

.................................................. .............................................
.................................................. .............................................
بعد ما أتموا شعاائر العمرة ...وأجتمعوا عن المكاان الموعوود ....
ريم : هنوف شكلنا أول من انتهى ..
الهنوف : لا لا توني شايفة دادي هنا ...بس ما أدري ويينه ...
ريم : غيبة مو قال كل اثنيين مع بعض ...وليين قضيينا نجتمع عند هنا ...
الهنوف : لا هو قال عند خلف مقام إبرااهيم ..
ريم : وإنا اللحين وينن ...(بسخره ) قداامه وإلا جواته ..
الهنوف : مو قصدي اقصد نصيير ورااه على طوول ..
ريم : لا وش نرووح هناك ...شووفي هناك حملة إيراانيين عنده ..والله إن دخلنا ما نطلع ..
الهنوف : بس أخااف يكوون هناك دادي ....
ريم : من جدك عمي بيجلس بين هالإراانيين والله أن ... أقول خلني سااكته بس ..
الهنوف : هه لأنــ....
.....: ماشاء الله خلصتوا ...العمرة مقبولة ..
ريم : هلا أموورة ..تقبل الله منا ومنكم ....
الهنوف : العمرة مقلوبة ..آآ مقبوولة ...
أمير : الله يتقبل منا ومنكم ...هااه قصييتوا شعووركم وإلا لسى ...
ريم : من جدك أنتي ..
أميرة : إييه لييه ؟
الهنوف : وييين نقص فييه الله يرحم أمك .. اللحين خليينا نلقى احد تبعنا نرووح معه ..
أمييرة : لييه ...وش السالفه ..
الهنوف : السافه ياعزييزتي ..مانبي نضييع بعض ...ومن زوود الفهااوة انا وريم ما جبنا جولاتنا ..
أمير تشمت بمزح : حمد لله والشكر ..عمري ما شفت أحد يعتم بدون جووال ..وكااشخين بعد مااشين إلحاالكم ..
ريم مالها خلق : أقوول كان معك جوال هااتية بس نشووف ويين عمي ...لنا نص سااعه ننتظر ...
أميرة وهي تطلع الجوال : ولا شربتوا موية زمزم ...
الهنوف : لاء ما احب طعمها انا ..
رييم وهي تااخذ الجوال من أمييره وتناظر الهنوف : والله من الدلع اللي فييك .... والله موية زمزم بركة وكل خير فيهــ....(طلعت عيوونها..وقالت بخييبة امل )
أميييييييييره جوالك طاافي ..
أمييره وهي مستغربه : لاااااااه !!
الهنوف بضحك مو وقته : هههههه توك تفرحيين عليينا وانتي أردى منا <~في قلبها ههههههه
أميره وهي تحاول فييه : ياربيية مو وقتته والله ..
ريم بطفش : شكل مالنا إلا ننتظر ...
أميرة طييب ليش ماتقوصوون شعووركم ليين يجون أهلكم ..
ريم والعصبية شايفه شغها: من جدك أنتي ...وش نقص به ...بيديينا <~ ياشيينها لا عصبت رييم http://vb.eqla3.com/images/smilies/grins.gif
ريم : السنيوورة لا يكثر أنتي الثاانيه http://www.s3odiat.org/vb/images/smilies/biggrin.gif<~http://www.s3odiat.org/vb/images/smilies/tongue.gif
أميره وهي تطلع المقص : انا معي مقص ....
الهنوف : بليز يعني ...بلا حركااتات هبال رييم ...تقصيين هنا عند العالم ..
أميره: ... أنا طلعت للحمامات اللي برا وقصييت إهنااك ..
ريم وهي تناظر النااس : صاادقة الهنوف ...صعبة أقص هنا ...
الهنوف : أميره أنتي شكللك بدييتي قبلنا صح ..
أميرة : أول ما دخلوا الحرم ..على طوول بدييت ..
ريم: إنا ما أخرناا إلا ترييك راايحيين للحماامات عشاان حضرته ..
أميره :لا انا قضيت مبكره ..جييت هنا لأني سمعت أبوي يتكلم عنكم ..وكذا ..
ريم : أها ..
جلست الهنوف على الأرض وحطت راسها على رجولها ..
أميره : اقوول رييم وش رايك نروح لفندق الصفا ...
ريم : أقوول شدي أرضك ..وش تبيين بالصفا ..
أميره : أكييد بلاقي أبوي هناك ...لأنه قاايل بنسكن هناك ..
الهنوف وهي تووقف : إييه صاادقة ولا اللقعدة كذا قسم ملييت ...
توجهوا لفندق الصفا ...وأول ما دخلوا لقوا وجييه اهلهم منقلبه ....
اميره : خيير اللهم أجعله خيير ...بابا مو على بعضه
ريم : يالله وجهه عمي ما يطمن ...
الهنوف : مامي تبكي ..
توجهوا البناات ركض لجهت أهلهم .....ورااسهم ملياان تساؤلات عن سبب حالتهم ...
.
.
.
.................................................. .............................................
.................................................. .............................................

تننن تنننن تن تن تنننن تنننن تن تن
دلال وهي طالعه من الغرفة ومسرعه وبصووت عالي : جاايه جاايه ....( بستغراب بنفسها )وش عنده رااكان ماخذ مفااتيح ...
فتحت الباب وهي مبتسمة وتقوول : أهلييـ...يباااه ..
أبو دلال مااعطااها فرصة ......وهجم علييها تقل ذييب مييت جووع .... ويضرب فييها .......
صالح وهو شااد شعرها .. :لا وماخذه رااحتس بييته ..أيا قليلة الآدب يا قليييلة الحيا ....على أخر عمري تهييني بيين الناااس ....ما أكوون صاالح إن ما ربييتك
دلال : آآآآآآآه ..(وتناظر أمها بستعطااف ) يمه فكييه ..آآه آآه ....يمــ... آآآآه آه آه
صالح : موب فااكك مني غير ربك ...بعد لتس وججه تحسيين هااه ..
دلال : آآه ...والله زوجي بيـــ...آآه ....والــ ...لــ..ــه ...آآآآه
أم دلال وهي تحااول تبعد دلال : ياصالح ...حرام علييك بتمووت البنت بيين يديينك ...صاالح
دفها صالح بقوة ليينها صاايحة بالأرض : وخري عني ..الله ياخذتس ...هذي تربييتس ...اللي مثلتس ومثلها يستااهل الموت ..
دلال : يبااااه ..آآه ...والله زوجي شــ...ــرعـ..ـا..يبــ...آآآآه ...
صالح : أي شرع اللي تكلميين عنه .......أجل ما أدري إلا يقوولون بنتك راايحه مع وااحد تتزوجه ....(ويضربها بعقااله)....
أرتخت دلال بيين يديين أبووها وهي تأن آنيين أقرب ما يكوون لمووت ...
أم دلال وهي تبعدة :صاالح البنت مااتت ...صوييلح وجع ..
صاالح منعمي من القهر ....(في باله بنته طالعه مع وااحد ومتزوجته من ورى أهلها )...يضرب فييها ...وهو يقوول (ياليت تموت وتفكني من عاارها)..
وهو يضربها وقفه صووت : اللي يستااهل الموتت هال***ة الللي جنبك ..
أرتعشت أطراف أم دلال وهي تسمع صووت غاااضب ....لفت وشاافت ثلاثة رجاالجيييل ...واحد منهم شييخ عمرة مايتجاوز الــ50 ووااحد عمرة في الثلاثيينات
...ورااكاان واحد قرييب من عمرة .....
دلال فرحت بشوفت رااكان ...لعله ينقذها من ظلم أبووها : رااكاان ...<~ وعيوونها تلمع أمل
صاالح لف علييهم هو الثااني ...وتنفسسه لا يزاال سرييع ..: من أنت ؟
رااكان :انا عمك ..
صاالح وفي نفسه حرة : أتهبى والله ..
أم دلال بخووف : هذا رااكان زوج دلال ....
صالح من عرفه وهو هاايج ...تقدم منه بخطواات سرييعه ....بيعتدي علليه ويذووقه ما ذوق بنته ...
صالح : أنت الحقير اللي منحااش مع بنتي ..آيا الخسييس يالنذل ..(ورفع يده بتجااه راكان )
إلا فهد كان أسرع منه ...وضربه ضرربه على كتفه أخل تواازنه منها .....
فهد وفيه حرة على عائلة دلال كلها : عمك غصب عنك
الشيخ متفاجأ من هالمنظر اللي قداامه .....اللي عرفه أنهم بيروحون بييت رااكان ...يسألوون زووجته .. بعد ماطقوا عليها البااب...ولا ردت ....
واللي مع الشيخ وكان يسووق السياارة مو أقل استغراب من الشييخ .....طلع بسرعه وطلب الشرطة لما شااف المشكلة تزييد ....
راكاان وهو يحااول يضبط نفس زي ما قاال له الشييخ : دلال استري عمرك ..
رااحت دلال بسرعه دااخل البييت ...وهي تحمد ربها اللي نجاها من موووت محقق ....
رااكان لف على صاالح وقل له بهدوء ينرفز ... ويحرك طرف يدة بستحقاار:يالله يالله برا البييت ... أنا ما أبي أنجسة بأمثاال مثلكم ...
صالح وهو للحين يتآلم من ضربة فهد : علـ..... النجس انت والله ....يالوالله الللي ما ربوك أهلك ...
رااكان وبدأ صووته يعلى : انقلع من بييتي ...ولنا تفااهم في المحكمة ...عشاان تعرف كيف تهجم على بيوت النااس ...
ولف راااكان بحرة : وأنتي يالـ***ة ....ما تسستحين على وجههك ..... عيب علليك اللي مثلك مجهز كفنه ...أعنبوك أرحمي عظامك ...ذا اللي تصووفق ...
من هفة رييح تكسر ...فييك حييل تكلميين جن ....بس سبحان الله الحمار حمار ...وإلا أقوول يكرم الحمار ...أصلا لو في رجلك خير كا..
يقااطعه صالح : عطييتك أكبر من حجمك الظااهر ..أشووفك تغلط ..على بالك خووفتني بقولة مااكم ذي ..ترا ماهمييتي ..أنا جااي لبيت بنتي ...وإلا تبي تمنعني
..
رااكان : بنتك ..اللي هي زوجتي بعقد صحييح ...ما يحق لك تمد يدك علييها ...أنا ولي أمرها ..لو فييك خيير ربيتها هي وزووجتك من البدااية مــ
صالح : كل ترااب ...بزر طوول يدي يتكلم ....
راكان : هالبزر اللي تقوول بيعلمك الرجوولة كييف ..
صالح : تهبى والله اللي ....(وتفااجأ ) من دخوول الشرطة ...
قائد الفرقة : السلام علييكم ...معكم أبو عبد العزيز من قسم الشرطة ...ويين اللي مرسل بلاغ ..
رااكان وهو يأشر على زريبة وصالح : معك رااكان عبدالله الماسي هذولا مذييني في عييشتي ...أول شي هاللي يسموونها كبييرة وعجووز سااحرتني ...وعندك الشييخ
أسأله....وهالسخلة اللي جنبها متهجم على بييتي ومرتي.....وعندك فهد والشيخ والرجال كلهم شهوود ....
لف القاائد : أحد ينكر الكلام اللي قاله الأخ رااكان ..
صمت رهيييب غطى المكاان ...
أم دلال الصدمة ملجمتها .....ماتوقعة أنه يعرف ...لأن دلال ما قااالت له شي .....
وصالح اللي انرعب من قوة موقف رااكان وضعف مووقفه ...
جااء بيعترض ...إلا القائد يأشر من اثيين من الشرطة يكتفووونه...
صالح وهو يحاول يفك عمره منهم : خيير أنا ماا سويت شي ...وخر الله يقلع أمك ..أنـ.. (وشي فشي صوته يختفي مع الدرج )
لف القائد على زرييبة : يستحسن يااخالة تفضليين ..
رااكان وهو محتر منها : تخلخلت أعظاامها ....تكرم يأبو عب العزييز ...
أبو عبد العزييز : مشكوور ..
أم دلال بمحاولة أخيير لفت على راكان والدمووع في عييونها : حسبي الله علييك ....الله يسلط علييك منهو أقوى منك يظلمك ....حسبي الله على الظالم ...
تحقد على زووجي .....وش دخلني انا ..تجمع أخويااك وتشهد عللي ..الله ينتقم من الظالم ....لو بنتي خذتها غصب عني ..الله ينتقم منك ...
أبو عبد العزيز اللي بدأ يشك في كلام رااكان من طرييقة العجووز ...لف على رااكان بستغراااب ..
رااكاان مرتااع ...





توقعاااتكم
• أهل البناات وش فييهم منقلبة أحواالهم ؟؟
• صالح وهوااشه مع رااكان ...هل بيسكت لرااكان وإلا بقلبها ..؟
• رااكان وموقفه من دلال ...هل هو رااحمها من كييد أبوها ؟؟
• عجووز ابلييس ...وبعديين معها متى تفكنا من شرها ...كل يوم طاالعه بلاء جدييد ...وش موقف الشرطي منها ...وقبل ردة فعل رااكان ؟
• أبو رااكان ...كييف بييكون مووقفه لما يعرف بالساالفه؟؟



فائدتنا
* يروى عن لقمان عليه السلام أنه قال لابنه
( يا بني، عوِّد لسانك: اللهم اغفر لي، فإن لله ساعات لا يرد فيها سائلاً ).

ثلج سايح
11-28-2009, 02:16 AM
!!...#@#@...!!الـجــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ الواحد والثلاثون ــــــــــــــــــــــــزء!!...#@#@...!!








أم دلال الصدمة ملجمتها .....ماتوقعة أنه يعرف ...لأن دلال ما قااالت له شي .....
وصالح اللي انرعب من قوة موقف رااكان وضعف مووقفه ...
جااء بيعترض ...إلا القائد يأشر من اثيين من الشرطة يكتفووونه...
صالح وهو يحاول يفك عمره منهم : خيير أنا ماا سويت شي ...وخر الله يقلع أمك ..أنـ.. (وشي فشي صوته يختفي مع الدرج )
لف القائد على زرييبة : يستحسن يااخالة تفضليين ..
رااكان وهو محتر منها : تخلخلت أعظاامها ....تكرم يأبو عب العزييز ...
أبو عبد العزييز : مشكوور ..
أم دلال بمحاولة أخيير لفت على راكان والدمووع في عييونها : حسبي الله علييك ....الله يسلط علييك منهو أقوى منك يظلمك ....حسبي الله على الظالم ...
تحقد على زووجي .....وش دخلني انا ..تجمع أخويااك وتشهد عللي ..الله ينتقم من الظالم ....لو بنتي خذتها غصب عني ..الله ينتقم منك ...
أبو عبد العزيز اللي بدأ يشك في كلام رااكان من طرييقة العجووز ...لف على رااكان بستغراااب ..
رااكاان مرتااع ...ويلتفت على أبو عبدالعزيز ....
أبو عبد العزيز : معليه ياخالة طيب تفضلي نحقق في الأمر...محنا حاطينك في الحجز ...
راكان : وش تحقق معها ذي دااهية ....قسم بالله السجن بيخااف منها... والله أنها شر ...
أم دلال وهي تتوجه لباب : اسمح لي انا مانيب طالعتن معكم .... انا حرمة ولي سمعتي ..
راكان يعترض طريقها : مهوب على كيفك تبتروحين غصب معهم ...
أم دلال بدهاء : مافيه شي غصب ....ما فية أي دليل يثبت أني غلطت بشي يمسكوني عليه ..
وجت طالعه ومطنشة راكان اللي شوي ويشب نار من الحرة .......لف أبو راكان على أبو عبد العزييز بقهر..
راكان وعرووق رقبة وااضحة : لا تصدقها قسم بالله شر على الأمة ....خذوها فكوني منها جالس اعاني كم شهر منها ..
أبو عبد العزيز : للأسف أخ راكان ما نقدر نجبرها تروح ومافية أي دليل ضدها ...(وطلع هو واللي معه )
راكان جاء بيلحقها بيبرد حرته فيها إلا يعترض فهد طريقة ..
راكان : فهد قسم بالله مو وقتك يأخوي ..
فهد : إن طقيتها ترا بتشكييك وأنت اللي بتبلش بعدها ...
راكان : لو يحجزووني سنيين ...بس أهم شي أذبحها ....
الرجال اللي جاي مع الشيخ : ياراكان تعوذ من ابليس ...
راكان محترم الرجال بس مو يمه هالمرة حرته من هالعجييز ما خلت فيه عقل : أعوذ بالله بس ذابحها ذابحها...
تكلم الشيخ بوقار و بحكمة : حد الساحر ضربة بالسيف ...جزائها القتل إن لم تتقلع عن ذنبها هذا وتستغفر الله ...ولكن من يقتلها هو ولي الأمر ...
راكان بخيبة أمل : متى بينفذوون الحكم متى ؟؟ ....
الشيخ : إنا علينا نكلم الجهات الرسمية من المباحث وإلا الهيئة وهم يتكفلوون بالأمر ...
جلس راكان وهو يضرب يد بيد ويقول : آآخ بس آآخ
الشيخ يربت على كتفه وهو يقوول : احتسب الأجر لا يمر بلائك من غير أجر وأنا أخوك ...
فهد : ياشيخ متى بتقوولهم ..
الشيخ : أنا طالع اللحين بنبلغ عنهم إن شاء الله ....أن شاء الله ما تغرب الشمس إلا قابضين عليها ....بس هو نفس البيت اللي رحنا له ..
راكان ياشر برأسة دلالة الموافقة ..
طلع الشيخ وهو يدعي لراكان بالثباات ...وتبع الرجل اللي كان مرافق له من البداية وهو مستغرب حال هالناس ..........
جلس فهد عند خويية يواسييه ويهون علييه مصيبته ...
شي صعب تكتشف أن مصدر بلائك من زوجتك ..<~ هذا كان بنظر راكان أن دلال هي وامها متعاونيين عليه ..
أستئذن فهد من راااكان لما لاحظ أن راكان يحاول يعزل نفسه ....دلالة أنه يبي يجلس لحاله ...
جلس راكاان في الصالة ......يتذكر الأحدااث بشكل سرييع ...شلوون كان كأنه في حفرة مايدري عن العالم....تذكر هواش أبوه وهو يقوول لا أحد يطلع من البييت ....تذكر خرووجه ذيك الليله.....تذكر يوم يشووف أم رااكان في الشاارع تصييح ....تذكر لما اتهمته بأنه مغتصب بنتها .....ثم فجأه جت دلال برأسه ......رأسه بينفجر شلوون سمح لهم يمشوون الأموور زي مايبوون ....(حس قد إيش كان عااجز من السحر )...حس بالغبييينه ...
قاام وهو يصرخ باسمها .........وعيوونه ضييقه وحواجبه معقوودة ....وواضح على هيئته العصبية ...>__<
.................................................. .................................................. .................................................. .......................................
دخلت دلال من يوم صرخ عليها راكان ....
كانت دموعها تنزل بشكل هستييري ....حست أن نهايتها قربت ...صوت أبوها يرتفع ....وتسمع صووت فهد يسكته ....
فجأه حست برعب ما بعده رعب ....المكان خيم عليه الهدوووء .....قربت تتسمع ودموعها أنهار بلا توقف .......
سمعت صوت رجال غريب ...وشكلة من الشرطة وأخذو أبوها.....حست براحة نسبية ....كان ابوها اللي مفرووض يكون مصدر الآمااان بالنسبة لها ...كان مصدر خوفها ...سمعت راكان وهو منقهر من أمها ....وأمها تنكر أي علاقة ....طحت من طولها وخي تتذكر كيف كانت تقنع أمها .....ماكان ودها توصل لهالنقطة .....
أختفت الأصواات فجأه وأخذ الهدووء يلف المكاان ....
دلال ..آآه من حيااة الشقاء آآآه ....ياربي رحمتك .... كل ما قلت بتنفرج زااد ظلامها ....ياربي وش أنا سويت ...
أبوي آآآآآآآآه يأبوي .......
وضعن راسها على رجليها بستسلام للواقع المريير .........واغمضت عينييها لتهرب من عالمها .....وإذا بدمووعها تنسكب بكل ما أوتييت من قوة ...
دمووع صاامته تحكي معاانة مرت طوال السنيين الفائته ...
وفجأه صوت قوي وغااضب ..
(دلال دلااااااااااااااااااال )
قامت بسرعه مرتااعه من هوااش رااكان إلا تشووفه قداامها ...
دلال بخووف : نعم ..
راكان : نعاامة ترفسك قوولي آآآمين ...ولك وجه للحيين جالسه هنا..
دلال ..لازم أبين أني قويية حتى يقتنع أني على حق: وانا وش سوييت ..
تقدم منها رااكان ومسكها من كتووفها بغييض : ولك وجه بعد تنكريين ...
دلال ثاابته بس قلبها بيوقف من الخوف: أنكر وش ؟؟
راكان بهدووء مرعب : تبيين تقنعييني أنك ماتدرين عن أمك ...(وبصرخه ) هاااااااه ..
دلال...أثبتي أثبتي: لا والــــلـــه مـالـــــي د..خــ...ـــل.
راكان : على بالك نسييت لما ودييتكم للمستشفى ..
دلال خلاص فقدة الأمل ...وخانتها أول دمعه لها : والله مالي دخل بالسالفه ..
رااكان وهو يدفها على الجداار : أكذبي على غييري يابنت أمك ....أنا بعرف كييف تزوجت وحدة نجسة بنت لييل مثلك...ما أدري أثااريه من بلاوييك أنتي وأمك ....بس الحمد لله ربي ما نجسني بك ..
حست دلال بالعجز وهي تشووف زوجها اللي كانت متخذته جداار الأمآن يطعن في شرفها ....ويتهمها بأشياء مالها ذنب فيها ...هي ما صدقت تحسن أوضااعها إلا تسووء زياادة........
ثم فكرت دلال لييين تكلمت يمكن يكون دليل برآءتي عنده :أنا من قبل كنت داارية وقلت لك بس أنت مو مصدق ..
رااكان بستهزااء : لاااه ماشاء الله صح ضمييرك ..وأنا أقوول شلوون تقول مسحوور ...كييف عرفت أثر البلاء منك ..
دلال بأندفااع : لا والله أنا....
طراااااااااااااخ ....(ضربة قوية من رااكان موجة لدلال)
راكان وهو يلهث من الحرة اللي بصدرة : وقسم بالله ودي أتوطئ بطنك وديي أذبحك بيين يدييني ....بس ما أبي ألووث يدني بوحدة مثلك ...تدريين وش ..قوومي أطلعي من بييتي رووحي لأهلك ...والله لا يوفقك لا دنيا ولا آخرة ...
أتسعت عيوون دلال من الرووعه ....أهلها مستحييل يتقبلوونها بعد اللي صاار خااصة أبوها .....ويين ترووح ....
لفت تناظر رااكان وكل القوة اللي فييها بدت تتلاشا : والله مالي دخل قسم بالله أمــ..
تفل عليها رااكان وهو يقوول : الله يقطع هالووجه ....قسم بالله أن ما سكرتي فمك وإنقلعتي من بييتي لأتوطى فييك ....رووحي داام النفس علليك طيبة....(وبصرخه )أنقلعي ...
قاامت دلال من الرووعه وطلعت برا الغرفة ....وتوجهت للمطبخ ....(ماتدري ويين ترووح أو كيف تروح ).....جلست في الزااوية والعبرة خاانقتها ...وتعااتب نفسها على سكووتها طوول الأياام اللي رااحت ....
دلال بأخر قطرة أمل عندها : لازم أفهمه أن مالي دخل بجلس في البييت وأول ما يهدى بكلمه ....مستحييل أتخلى عنه ....مهما كاان ...
حطة راسها على رجوولها وهي تنزف ألم من وااقعها المريير........
طلع رااكاان من الغرفة برا بييته وأتصل على أبووه ....وهو يحس الدنيا ضاايقة فييه ....بس للأفس كان جواله مغلق ..>__<
رمى جواله بقهر في السياارة ورى ومشى بأسرع ما عنده ما يدري ويين يرووح ....المهم أنه يرووح .....
.................................................. .................................................. .................................................. ........................................
في شعائر مكة المقدسة حيث الرااحة النفسسية والأجواء الإيماانية http://www.s3odiat.org/vb/images/smilies/icon26.gif http://www.s3odiat.org/vb/images/smilies/icon26.gif
الهنوف وهي تووقف : إييه صاادقة ولا اللقعدة كذا قسم ملييت ...
توجهوا لفندق الصفا ...وأول ما دخلوا لقوا وجييه اهلهم منقلبه ....
اميره : خيير اللهم أجعله خيير ...بابا مو على بعضه
ريم : يالله وجهه عمي ما يطمن ...
الهنوف : مامي تبكي ..
توجهوا البناات ركض لجهت أهلهم .....ورااسهم ملياان تساؤلات عن سبب حالتهم ...
أم رااكان : آآه ياقلبيية ..آآه
الهنوف ركض على أمها: ماما اسم الله علييك وش فييك ؟؟
أم رااكان : ولديي تركي مدري ويين رااح ...قلبي قاابضني .. الله يحفظةه يااربي ...<~ بلهجة بااكية
أبو راكان بعصبية : وأنتوا بعدك ورااكم تأخرتوا ..
ريم : كنا ننتظركم عمي بس لما تأخرتوا جينااكم ...
الهنوف ودموعها على طرف عينها : تركي ضااع ..
ريم حست بشتاات وهي تسمع ترووك ضحكة العائلة ضايع ...
أميره حزنت كثير وهي تعرف مكة من الأمااكن الزحمة اللي فيها ...
أبو راكاان : رخي صوتك يامرة ...ورفع يكلم جواله ..
أبو راكان : إيه نعم ...لا عليية بدلة زرقاء قمييص صيفي
..................................
أبو راكان : إيه بلغت المكتب قالوا تعال لنا بس قلت ببلغ البواابة بعد ...
.................................
أبو راكان والأمل يحيا فييه من جدييد : ما قصرت دقاايق وأجييكم ...
سكر الجوال وتوجه على بوابة الفندق إلا أم راكان تناادييه ..
أم راكاان : برووح معك
أبو رااكان : مهووب وقت أجلسي يامرة وبجييبة أنا ..
أم رااكان : هذا ضنااي ولدي جنييني تبيين أتركة ...(والعبرة خااقته )تكفى ياعبد الله برووح أشووفه ..
لف أبو راكان بحييرة وهو يشووف البناات ..
إلا أبو ترك يقوول : خل البناات معنا وأنتوا رووحوا شووفووه ..
أبو راكان : بيض الله وجهك ..
ولف ينااظر رييم والهنوف : لا تفااقوونهم لو وش ماصاار سمعتوا ..
ريم والهنوف : إن شاء الله ...
طلع أبو راكاان مسرع وأم رااكان تلحقة بعيوون مترقبه ...
.................................................. .................................................. .................................................. ........................................
في إحدى حوااري الريااض القدييمة
توجهوا العسااكر ومعهم ثنيين من الهيئة وشييخ كبيير في السن ..
العسكري الأول : هاه يااشييخ هذا البييت ...
الشيخ وهو يأشر على بييت قدييم يغلب علية اللون البييج والتصدعاات وااضحه في جدراانه ......:إييه واسمها زريبة ..
نزلوا العسااكر وحوطوا البييت ........ثم دخلوا وفي المقدمة رجال الهيئة ........بدوا بتفتييش الغرف وحدة وحدة ......حسوا بوحشة وعدم أنس لدخولهم هالبيت....كانوا يرددون المعوذاات والآياات القرآآنية...مالقوا أي شي دااروا بكل مكاان ....ليين وصوول لغرفة صاادة في البييت....فتح الشييخ البااب وهو يس بجباال على قلبه ....فتحة ليينه مجلس أزرق الكنب والستااير ...مظلم بشكل مووحش ....مافييه غير نور شمعه خضراء في بدااية المجلس ......شغل الشييخ الأنواار........وشااف اشياء تعور القلب ....شاافوا كييف أسمااء الله ممتهنه بكل مكاان ...والمصااحف كييف محتقره .....تقدموا وهو يشووفوون الكثيير من الأعمال اللي تم الإنتهاء منها ....وأعمال توها ...وطلاسم ورموز غرييبة....رجال الهيئة يحذرون من عمل أي شي للأعمال ....وقاموا بجمعها ليتم فتحها فيما بعد عن خبره ومعرفه ....( جزاهم الله كل خيير كم من عمل بيفكوونه )....
باقي العسااكر توجهوا لدوور الثااني ....ولقووا أم دلال على لحضااتها االأخييره للهرب...كانت الشنطة بيدها والعبااية بيدها الثاانية ...
دخل العسكري الأول ..وأرتبكت أم دلال وطااحت الشنطة من يدها .....مسكوها وطلعوها واتهموها بالسحر والشعوذة ....وهي تنكر لكن هيهات هيات ...مسكوها متلبسة .......ولى زمان التلاعب ....
ترجتهم بدموعها .....بكل ما أوتييت على وعسى يتركونها .....لكن وجبت كلمة الحق من فووق سبع سماوات....
الكل يتحسب عليها من جيران ورجال .......كم عذبت من قلووب ....كم قيدة من شخص .....ركبت سيارة الشرطة (الجيب) ...وهي منقهره من راكان غير متندمه على حالها للأسف .....
اتصال الشيخ على راكان بيبشره أنهم مسكووها لكن رااكان مارد ...
واحد من العساكر : الله يجزاك ياشيخ ما قصرت والله ...الحمد لله أنك بلغتنا ...
الشيخ : الله يجزى الجمييع بالخير ....
جاء واحد من الهيئه : اللحين ناخذ أعمال الشعوذة للمركز وإلا كيف ...
العسكري : لا خلوها ليين ناخذ البصمات حتى نثبت التهمه عليها بشكل رسمي ...
الرجال : أعوذ بالله منها ...الله يحسن خااتمتنا في هالعمر ومشعوذه..
إلا جاي واحد من الجيرآن : الله يجزاكم خير بتفكونا منها ...
الشيخ مستغرب : يعني كنتوا دارين عنها ...
الرجال : لا والله بس شااكيين في وضعها ....بيتها مشبووه ...بس قلنا يمكن أوهاام يعني ووحدة بهالسن ...ماتوقعا الصرااحة ..
اللي معه : تفاجأنا والله ....إنا كان مذينا صالح أبوهم ...بس يمكن له حول التسع شهور ما شفنااه ...
العسكري : لييش هو بعد ورى أعمال تخريبيه ..
الرجال: لا والله بس يجييب نااس غرييبيين لهالحارة على آخر الليوول وما تسمع غير زعااق عندهم ...
العسكري : طيب بلغوا عنه حتى تضااف لسجلة ..
الشيخ وهو يتذكر شكل الرجال اللي تهجم على راكان : الله يهدي الجميييع ...(ثم يرفع يده بوقاار ) يالله سلام عليكم ..
العسكري وهو يلوح له باليميين : مع السلامة في حفظ الله ..
واحد من الهئية : الله يجزاك الجنة ..جعله ثواب لك واالدييك ............
الشيخ : آآآمييين ويااكم ...
.................................................. .................................................. .................................................. ........................................
توجة للقسم الفرعي التابع لقسم الشرطة بجواار الحرم ...
دخل أبو رااكاان وهو مستعجل ...استأذن بالدخوول ودخل
أبو راكان : السلام عليكم
الشرطي : وعليكم السلام ..
أبو راكاان ببصييص أمل : هااه لقييتووه ...
الشرطي بحيره : من تقصد؟؟
أبو راكان بيفقد أعصاابه : تركي الطفل اللي عمره ثمان سنوات ..
الشرطي : والله مدري لكن هم قالوا فييه ثنيين توهم لااقيينهم إذا حااب تشووفهم ..
دخل أبو رااكان ينااظر الأطفاال الضاايعيين ..من جنسياات مختلفه..وأستغرب أنهم فوق العشرة ...حالتهم مبكيية ؛__؛
اللي يبكيي واللي ينااظر بخووف واللي صغير ومو مستوعب الدنيا واللي حااس نفسه من الخووف...
داارت عيوون أبو راكان بقلق بيين الطفاال لكن للأسف لم يجده من بيين 13 طفل
حس بخييبة أمل ....واللي زااد توترة بكااء أم راكاان جنبه ...
خنقته العبرة وهو يحس بفقداانه لولده ......رجع أدرااجه وهو يجر خيبة أمله ....وعوييل زووجته يزيد همه هما ...

.................................................. .................................................. .................................................. ........................................
طلت فرحاانة من مكتب المحاامة ...وأخيرا حصلت على مواافقة حتى ولو كانت مبدئية ...بعد مدة داامت لشهر تقريبا .....
الكل يرفض يحامي عنها....يمكن لسبببين الأول أنها ضد شركة كبييرة ....وصااحبها معرووف ....والثانية لأنها كانت من جنسية عربية ......
فغالبا ما تكوون هالقضية خااسة ..
بعد جهد جهييد لقت وااحد اسمه فيليكس .... مسييحي ....روسي من أصوول عربيية >__<
وهو داارس المحاامة في أفضل جامعاات ...
واافق بحكم أنه جدييد في هالمجاال ....وكانت مواافقته لها مو لسوواد عيونها لا ..........لأنه توقع نجااحه في هالقضية بيعطيي اسم وشهرة كبييره خااصة أنه تمس أكبر الشركاات في روسيا ....إلى الآن وهوو غير متأكد من قررااره يبي يشووف الأدلة قبل ....لكن عطااها موافقة مبدئية لدراسة القضية ....
خذت لجين موعد معه بعد أسبووعيين ........توجهة سرييع لمكتب مدييرها سلمان ...وأستأذنت بالدخول.....
المدير : نعم آنسة لجيين ..
لجين وهي تمد له للفاات : تفضل هااذي الملفاات الي طلبت ترجمتها ...
المدير : مشكوره وعسااك على القوة ..(لما شافها وااقفه ) ...فيه شي ثااني ...
لجيين ببتساامة وسييعه : ابشرك لقييت محامي ..
المديير بحزم : وأن شاء الله كويس ..
لجيين : توه متخرج بس كان طالب ممتاز ..
المدير : شلوون تعتمديين على وااحد ما بعد شااف الدنيا ....لجيين قضيتك بتكون ناجحة مئة بالمئة لأن معك الدليل بس لو كانت بيد محامي ممتاز ........أما واحد توه مامسك إلا قضية قضيتيين ....ترا ما أضمن لك .....ولو خسرتي أنتي اللي بتجلسيين تسدديين ديوونك.....يعني شقااك بيرووح عبث ..
لجين : طيب وش الحل برأيك .....لي حول الشهر ومحد يمي ...من مكتب لمكتب ...أنت تشووف كيف أخلص أموري بسرعه واطلع أدوور...
المدير : أجل ما باليد حييلة ...توكلنا على الله ....
لجين باحراج : طيب اممم ...
رفع المديير رااسة من أورااقه : نعم في شي ثاااني ....
لجيين : أييه ..
المدير وهو يرفع نظاته : اللي هو ..
لجيين: أبي منك أعاانة أو سلفة ...
المدييير وهو رافع حااجب : عشاان ..
لجيين : المحاامي الجديد طالب مبلغ كبيير ...وو..
المدير وهو رافع حاجبة : والله لاقييك هالمحاامي ....قد إييش طال
لجيين بخييبة امل : 15 ألف دولار..
المديير وهو يفتح عيونه على وسعها : صااحية انتي ...واحــد توه مبتدأ يطلب هالمبلغ ...
لجيين بعجز : لأنه يقوول هالقضية غالبا ما تكوون في روسيا بصف القوي ...يعني يمكن تأدي لفشلة ...
المدير : مستحييل ...جاادة أنتي تعطينه 20 ألف O__o
لجيين : طيـ..
المدير بحزم : لا طيب ولاهم يحزنون تفضلي آنسة لجين ...أظن أنتي عارفة القواانين ومقدار السلفة اللي يستلمها الموضف تبيينها أهلا وسهلا لكن زياادة لا ..
لفت لجين بتطلع من غرفة المديير ...وهي تحس أن فرحتها تلاشة ....وأملها مقطوووط ...
إلا ثاامر بوجها .: مرحبا
لجين يالله هالأدمي ما في وجه مووية ...لفت للجة الثاانية ..
انقهر منها ثامر.....وقال في نفسه .. والله لأكسر هالغروور اللي فرحاانه فيه ..
.................................................. .................................................. .................................................. .......................................
في مكاان ماء كان تركي يمشي جنب أمه وينااظر النااس الراايحة والجااية ....والبسااطين اللي يبعوون أشيااء مختلفة أغلبهم أفاارقة .....
ويشوف الهنوود اللي يمشوون بال:ايااس ومعااهم السيووف المنورة وإلا الكراات المنورة وغيرها...ومايسمع غيير برياليين ...
وقف تركي ينااظر ..إلا الهندي الأول : سوب هزا فييه نوور قووي ....(وهو يغير الألواان )سوب سوب سووب ...هااه برياليين أنتا يبي ...
ابتسم تركي ولف بيكلم أمه .. إلا يشوفها تمشي بسرعه وهو يسرع ورااها ...وهي تسرع ليين دخلت محل مغطى بابه بالسبحاات والسجااجييد الحمراء والخضراء والزرقاء...
تركي بحماس : ماما تعالي بشتري سييف ملوون ...
بس أمه ما عطته وجهه ....وتقلب في الحنا اللي قداامها.....
تركي وهو يسحب عباايتها : ماااااااامااااااا
إلا تلف علليه وحدة متبقعه بس وااضح أن بشرتها سوداء ....
استغرب تركي ...وعقله حللل له أنها مو أمه ...لف بسرعه يدوور أمه إلا الحرمة تلحققه...
طلع تركي بسرعه من المحل .....والحرمة ورااه تمشي تمشي ....
مسكته إلا تركي من الخووف أطلق العناان لصووته وصاار يبكي : أبي مااااماااااااااا
مسكته الحرمة بقووة وصاارت تسحب فيية وتوجهت به لأحد الحوااري الضييقة ...اللي ما تمشي فيها السيااراات....الوسخة مغطيية المكاان والقطااوة منتشره بكل مكاان ....المطااعم مفتوووحه والفييرآن منتشرة ....الزباايل ملياانه ....عامل النظاافة فييها بدلته سوداء من الوسااخه
تركي يبكي (ماااااااامااااااااا) وعيوونه معلقه على المحلاات من حلاق صغيير ..بقالة ضييقة ..مطعم مفتووح ....بسااطة تبييع حناء وثاانية جزم (الله يكرمكم)..والثالثه تبييع خردااوات مختلف ....
تركي يحااول يفلت من هالحرمة ......لكن لا مجاال ..قبضتها قووية .....
قاامت تمشي بسرعه لما أرتفع صيااح تركي ....وبدأ يلفت الأنظاار ....لكن الكل في حاله ولا احد ين تركي تقوولون في عالم مختلف .....
توجهت لبييت في أحد هالدوااعييس....كان باابة أزرق وحليي ...دخلت مع البااب ......

توقعاتكم
• دلال ومصييرها المجهوول بتقدر تقنع راكان وإلا؟...؛__؛..
• وأخيرا مسكوا هالمشعوذة ...ضنكم الدنيا بعده كييف بتكوون ...؟
• أبو رااكان وش ردة فعله لو عرف عن هالمشعوذة ...؟؟
•والمهم ..تروووووووكي وش بيصيير علليه ..ما أقوول غير الله يصبر أهله ؛__؛







فائدتنا ..
"ليس القوي من يكسب الحرب دائما وإنما الضعيف من يخسر السلام دائما "

تحياتي
*& السنيورة &*

ثلج سايح
11-28-2009, 02:20 AM
يابنات الروايه ماهي كامله

وباقي جزء ونوصل لأخر بارت كتبته السنيوره

والكاتبه مستمره في الكتابه يعني لا تخافو ماهي مثل الكاتبات الأخريات تكتب وبعدين تنسانا

ودمتم بخير

strawberry 22
11-28-2009, 03:17 AM
مشكورة

عيشآلك!
11-28-2009, 04:24 AM
ماااارااااا روووووعه :087::087:..
بليييييييز نزلي ثلااااث بااارتاات :043::043: ..
والله اني متحمسسه :ق0: :ق0: :ق0: ..
الله يعطيييك الف الف عااافيه يااعسسل:ق0:..
>>بلييييز كملي روااايه جناان وحمااس:د0:

ثلج سايح
11-28-2009, 11:48 AM
ماااارااااا روووووعه :087::087:..
بليييييييز نزلي ثلااااث بااارتاات :043::043: ..
والله اني متحمسسه :ق0: :ق0: :ق0: ..
الله يعطيييك الف الف عااافيه يااعسسل:ق0:..
>>بلييييز كملي روااايه جناان وحمااس:د0:
ياعمري باقي جزء واحد وهو اخر ماكتبته الكاتبه
وان شاء الله انزله الليله

والكاتبه وعدتنا انها تنزل جزء اخر عما قريب

ودمتي بخير وسعاده

ثلج سايح
11-28-2009, 11:21 PM
!!...#@#@...!!الـجــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ الــثاني والثالث ولثلاثون ــــــــــــــــــــــــزء!!...#@#@...!!






في مكتنا الحبييبة http://www.s3odiat.org/vb/images/smilies/icon26.gif http://www.s3odiat.org/vb/images/smilies/icon26.gif
داخل فندق الصفا ...

أهل تركي متوتريين جميعا ....الحزن طااغي على العائلتيين .....وهذا يوضح مدى ترابط المسلميين في الأزمات لقول الرسول صلى الله علية وسلم (مثل المؤمنيين في توادهم وتراحمهم كمثل الجسد الواحد إذا أشتكى منه عضو تتداعا)

أبو راكاان والدمعه في طرف عينه ....وهو لا يزال بحراامه ما بعد غيره ....أو بمعنى اصح ما لقى وقت يغيره ...
أبو راكاان : الله يستر...الله يحفظ تركي ...اللحين الساعه 7 المغرب وما لقينااه ....(ويسأل للمرة العاشرة )..ويين ضااع منك فييه ؟
أم راكان مهيب أقل حزن من أبو تركي مهما كان الولد غالي : والله مدري خبري به بعد ما طلعت من الحرم ...وهو معي ...مشييت فجأه ما لقييته جنبي ودقييت عليك على طوول ..وترجع لعوييلها وبكائها ....
أم تركي جنبها تذكرها بالله وتقراء عليها قرآن وتهدييها : أذكري الله يأم راكاان ... أن شاء الله أنه في حفظ الله ..
ريم والهنوف واميرة يبكوون بصمت .......
أبو راكان يوقف : أنا برووح أدروه ما نيب جالس أنتظر ...
أبو تركي : وأنا معك ...توكلنا على الله ...

.................................................. .................................................. .................................................. ........................................

رجع للبييت والدنيا ضايقة فييه ...... حس أنه مغفل كييف تزوجها كييف قدرت تسحره .....هو يدري أنه كان مسير مو مخيير في ذااك الوقت ....لكن أحساااس الغبن لايزال يشعر به ....حمد ربه أنهم مسكووها ...تذكر يوم يناظر جواله ويلقى فهد متصل علييه يبشره ...
راكان : الحمد الله بنت اللذيين ناويه تنحااش بعد ...

....توجه للمطبخ بيشرب مويية إلا والله يشووفها للحين جالسة وحاطة راسها على رجولها ......طارة عيونه وصرخ بأعلى صووته ....

راكان : دلال ماقلت لك انقلعي لبيت أهلك ...
قامت دلال مفزوعه من صرااخه : نعم ..
راكان : نعامة ترفسك قوولي آميين ...يابنت مافي وجهك دم ...أطرد من البييت وتجلسين....بأعرف أنتي ماعندك مشاعر ماعندك كرامة ....
دلال كل حمااسها اللي كانت متستعده تقابل راكان فييه تبخر ....كلش يهون عند كراامتها ...مستحييل تحسسة أنها رخييصة ..
دلال في نفسها : يادلال خلك راافعه رااسك أنا مو رخييصة لدرجة أترجاه بعد مايطردني ....ورفعة خشمها بغروور ..
وردت عليها نفسها : بس للآسف أنتي رخييصة من يوم ما أعتدى علليك خوي أبووك السكران أنتي نجاسة بالنسبة له ...تغالطيين نفسك يادلال من اللي يبييك ...(خانتها دمووعها غصب عنها) ...
ناظرها راكان بشمئزااز : بنت أمها تتضييعف لين طلع الغلط عليها ...
أتسعت عيون دلال من القهر ..كانت حاطة بالها أن رااكاان ملاذها الأخيير بس شكلها بتدور ملاذ ثااني لها : مو دلال اللي تتــ..
يسكتها راكان بستحقار : قالت مو دلال ..لا تقوليين بتفتخريين بأبووك اللي وده يذبحك اليوم قبل بكرة ........وإلا بأمك المشعوذة اللي أحيين مرمية ف السجن ...بالله من ويين تجييك الجرآءة تفتخريين اللي مثلــ..
دلال بقهر من كلامه طعنه وراها طعنها : أفتخر بنفسي كوني دلال ...كوني مسلمة وش ذنبي بفعايل أمي وإلا أبووي ...ولا تزروا وازر..
رااكان وهو أشر لها بقرف : خلاص خلاص ....يالله توكلي ..
طلعت عيون دلال من طريقته الإستفزاازية O___o ...وطرى هالبيت في بالها ( خسارة مثلك بقلبي تضمة غرفة الأحباب ...خسارة غلطة العاشق يحطك أول أحباابه)
كشرت في وجهه وطلعت بأسرع مايمكنها ...خذت عبايتها وطلعت ....
راكان وهو يناظر الباب بطرف عيينه : قطييعة تقطعك أنتي وأهلك ....كانكم شر على المسلميين ......
رمى نفسه على الكنب وهو يتنفس بعمق ....يبي يريح رااسه من كل شي .......وده ينوم ويقووم من هالكابوس اللي هو فييه ...
لف يدور جواله ....يبي يتصل على أبووه ...ذكر أنه حطة في السياارة ....توجه بسرعه لسيارة ...خلاص طااقته نفذت يبي أبووه يتولى الأموور ....يبي يعلم أم دلال السنع ...
ركب سيارته ...وأخذ الجوال يتص لكنه مغلق .......اتصل على ريم والهنوووف بعد مغلق ....خااف لايكوون صاار في أهله شي ....
أتصل على أحمد ....ورد ..
أحمد برووااقه : هلا بوو عبدالله ...ويين النااس ...
رااكاان أطمئن من صوت احمد : أهليين احمد هااه وصلتوا ...
أحمد : أبشرك وصلنا والجمييع بخيير ..وتونامعتمرين ..
راكان عشان كذا مايدوون تعباانيين : الحمد لله على السلامة ...والعمرة مقبولة ...
أحمد : الله يتقبل منا ومنك صاالح الأعماال......هااه ما ودك تلحقنا أنت والأهل...
حس رااكان بحرة وهو يسمع طاريهاا ...جاء بيتكلم بس تذكر أن احمد صغيير على هالمواضييع في نظرة فقال : إييه لاحقيين على خيير ...
رااكان: بوو حميييييييد ...
أحمد :لبييه ..
راكان : لبييت حااج إن شاء الله...ويين أبووي قرييب عندك
أحمد : لا والله للأسف ....خبرك كالعادة جلست أنتظر العماال ليين ينزلوون الشنااط في الفندق ....ثم أعتمرت ...دق علليه بتلقااه خاالص اللحيين ...
رااكان شكلة ما يدري عنهم : اها خلاص أجل قلت بدق أسلم علييك ....وأشووف أخباارك ..
أحمد : الله يجزااك الجنه ....ياجعلي فدوة عن رااسك بو عبد الله ...
راااكان : الله يسلمك بو حمييد ...يالله أجل تأمر بشي ..
أحمد : مايماامر علييك ظالم وأنا أخووك .....وأنت تامر بشي
.رااكان : سلامة عمرك غيرها مانبي ...
أحمد : الله يسلمك بو عبدالله ...
رااكان : فمآن الله ..قل لأبوي أني أتصلت
أحمد :يوصل ..... فمآن الكرييم ...
حس رااكان برآآحة نسبية بعد ما كلم أخووه ......حس أنه لا يزاال بنعمه وخيير على هالأهل .....نزل من السياارة وسكر البااب بالرمووت ...وجاء لااف لبييت إلا يسمع ...
.....: راكاان ..
ركان متفاجأ : هلا والله مسااعد ....وينك ويين النااس ...ماعااد لك حس ولا صووت ...
مسااعد وهو يتقدم ويسلم على رااكان ...وحااس بجفاء راكان له الفترة الأخيرة : هلا هلا بو عبد الله أعلوومك ..
راكان : نسأل عنك ..
مساعد : الله يسلمك ......مرييت من حارتكم قلت بمره أشووف أخباره ..
راكان :. ..الله يسلمك ما تقصر
مسااعد : .إلا صدق أنت اللي ويينك ماعااد نشووفك في الإسترااحه
راكااان بزفرة : آآآآآآآآه خبرك مشااغل الدنيا معاادناب زي أول.
مسااعد : سلامتك وأنا أخووك كأنك تعباان ...
راكان وهو يفرك جبيينه : لا والله بس مجهد ...
مسااعد : ورااه وش فييك مجهد عمرك ...
راكان : والله الدنيا ومتااعبها ....
مسااعد : إإيه الله يعيين ...
راكان : آآمييين ..
مسااعد : إلا وش أخباار الواالد ..
راكان : بخيير ما علييه ..هو بمكة اللحين مع الأهل ...
مساعد ياحلييلها بمكة ...: يا حلييلهم ...الحمد لله على سلامتهم ...
راكاان: الله يسلمك..
مسااعد :وياآآك ........ أقوول ما عندك بكرة شي ..
راكان : وش عندك ..
مساعد : بنمرك إنا والشبااب والله من زماان عنك ...حتى العياال يسألوون عنك ..
راكان : إييه الله يسلهم ...(وباسلووب مزحه وهي رزحه ) يأخوني قدروا توني متزوج وش تبوون تبلشووني ههههه
مسااعد : ههههههههه مهوووب ضار يوم ..
رااكان ويحس نفسه محتااج لترفييه : لا وش يووم بنجلس أسبووع ...والله من زماان عنكم ...
مسااعد : يالله أجل خلنا نشووفك ..
راكان : وش رأيكم نجتمع في المزرعه والله من زماان عنها ......
مساعد : قداام ماعندك مشااكل ..
راكان : أجل أشوفك على خير هناك ..
مساعد: مع السلامه ..
راكان وهو يلووح بيده : مع السلامة ...
.................................................. .................................................. .................................................. .......................................
تركي يحااول يفلت من هالحرمة ......لكن لا مجاال ..قبضتها قووية .....
قاامت تمشي بسرعه لما أرتفع صيااح تركي ....وبدأ يلفت الأنظاار ....لكن الكل في حاله ولا احد ين تركي تقوولون في عالم مختلف .....
توجهت لبييت في أحد هالدوااعييس....كان باابة أزرق وحليي ...دخلت مع البااب ......
إلا تحس بقووة في تركي مو قوة طفل لا ....قدر يفلت منها بسهوولة...
لفت مستغربة إلا تشووف وااد في الثلاثيناات عاابس حطي البشرة ينااظرها بنظراات اتهاام ...
لفت تناظر تركي اللي كان ينااظر الثنيين بستغراب .....وقف صيااحه المستمر من دخوول هذا الرجل عرض .......
سحبت تركي وهي تقوول لرجاال : كيير إن ساء الله..
الرجال وهو يسحب تركي ويمسكة بقوة : وش اللي خيير ....شلوون تسحبيين هالطفل من غيير لا احم ولا دستوور..
الحرمة : هزاء ولدي ...
لف الرجاال على تركي وهو يقوول : هذي أمك ..
لكن تركي ماكان له جوااب غير نظراات الخووف اللي في وجهه
الرجال بخبرته عرف أن هالولد مو ولد هالحرمة ..
الرجال : أثبتي أنه ولدك ...أو تعالي معي لشرطة ...
طلعت الحرمة ركض من البااب في غمضة عيين ...وهذا اللشي اللي خلى الرجاال يستغرب من حركتها ....
ثوااني واستوعب أنها أنحااشت ....
نزل راسه بأسف واستنقااد وهو يهزة ويقوول : لا حول ولا قوة إلا بالله ...ما أدري متى بيقشوون هالأفاارقة من هالحرم ...أذو المسلمين...
لف على تركي اللي للحين وحالته الصمت المطبق ...
الرجال : ويين باابا
تركي من الخووف نسى أي معلوومات تخصه أو يتعلق فييه ...(رفع كتووفه برآءة وقلة حييلة ) : مدري ):
الرجال : طيب وين مامااا
تركي : مدري
الرجال : تجي اشتري لك آيس كريم ....
تركي وهو يهز رااسه بعلامة الرفض : لا أبي ماما
الرجال يالله وش اسوي له : طييب وش اسمك ..
تركي : انا ترووك
الرجال : طيب تروك حبييبي تعرف رقم ماما وإلا بابا ..
تركي بحزن وهو مااد بوزه : نسييت
الرجال ما ألوومك من هذا التكرونية : طييب تعال بودييك لماما ..
مشى معه تركي بهدووء وهو يحس براحة نسبيية ....
توجة الرجاال لمكتب الأطفال التاائهين ....حس أنه المكان الأنسب اللي يحط فييه الطفل ويلقوون أهاالييهم ...
دخل على المسؤوول سلام عليكم السلام ....وقال لهم عن تركي ...
المسؤول :أولا من معي
الرجال : معاك خالد عبدالعزيز الـ...
المسؤول : وكييف لقييته الطفل هذا...
خالد : كنت أمشي في الشامية بعد ماطلعت من الحرم إلا والله أشووف هالبزر يصييح ....ومعه حرمة وااضح عليها أنها أفرييقييه ...فلحقتها بتأكد واستغربت الولد أبيض وأشبااهه مهووب أفريييقي ...لما شفتها تسحبة بقووة وهو يحاوول يفلت منها استنتجت أنه مو تبعها ...لحقتها ومسسكت الولد ..أعترضت لكن قلت لها كانه ولدك ...كووه لشرطة إلا تناحاش ..
المسؤول : الله يجزااك خيير وما قصرت ..لييتك والله مسكتها ..
خالد : والله مدري وش اللي خلاني أتركها ترووح ...
المسؤول : هذولا الله يستر منهم ابليسس يتبراء منهم ....اجل تقوول لقييته من جهة الشاامية هاااه
خالد : إييه
المسؤول : والله مشكلة أهماال الأهل ...تصدق تجيينا يوميا فووق العشرة أطفاال ....خااصة في الإجاازاات وأغلبهم جنسيااتهم سعووودية ..
خالد : معقولة
المسؤول : إييه والله ....المشكلة بعض الأهاالي ما يهتموون أقوولك
خاالد بضييقة صدر : الله يستر على عياالنا من هاللي ما يخاافون الله ...
المسؤول : المفرووض نتخذ إجرااءت رسميية علليهم ...كل ما قشينااهم رجعوا من جدييد ...
خالد : الله يكوون بالعوون ...
المسؤول : آآآآميين
المسؤول لف على تركي :وأنت يابطل وش اسمك ؟؟
تركي وهو مقووس وواجبة وماد بوزة : تروك
المسؤول : طيب تروك تجلس هنا اللحي نتصل على بابا يجي يياخذك طيب
تركي : طيب ...
خالد : أنا اللحين أقدر أرووح ..
المسؤول : إييه تتقدر تتفضل ماقصرت والله ...والله يكثر من أمثاالك ....بس ياليت تسجل رقمك وأسمك هنا ...(وهو يأشر على سجل بيده )
خالد وهو ياخذ السجل : أبشر ماطلبت
تركي والعبرة تخنقة : متى يجي بابا ؟؟
المسؤول لف علليه : اللحين يجي بس شوي ....(ياعسكري )
دخل علييه العسكر وبعد دقة التحية : سم طال عمرك ..
المسؤول : خذ البطل هذا وحطة تبع الأطفال التاائهيين ...
العسكري وهو يأخذ تركي : إن شاء الله طال عمرك ..
تركي وهويبكي : لااا لاااااا أبي بابا ...
الشرطي : ياللله يابطل هو بيودييك لبابا..
لف تركي ينااظر العسكري ..ثم مشى معه وهو يحس بإنعداام الآماان بعييد عن أهله ...
طلعوا للغرفة المخصصه للأطفال اتاائهيين ...
دخل العسكري تركي إللي ما أمدااه يشووف الأطفال وبكاائهم إلا ينظم معهم ويزييد صوتهم بكااء ....توقع أنه خلاص مو لاقي أهله ولا هو راجع لهم مرة ثاانية ....
العسكري بشخوونه : خلاص عيب علييك تصييح أنت رجاال
تركي وهو يتمسك بالعسكري ...ولهجته عااليه : أبي بااابااا
العسكري : اها وخر عني يالله ....تصييح أنت بزر تصييح
تركي : طيب أبي بااباا ...
العسكري : إذا سكت جبنااه لك
تركي وهو يحااول يكتم عبرااته وكلمااته متقعه بشهااق : اه اه ....طــ...يــ..ب ....و...يــــ....ـنـــ...بــ...ا..بـــ...ا
العسكري : اللحين بيجيي للحيين ...وطلع وسكر البااب وهو يتأفف من هالحاالة اللي تستمر علليه بشكل يوومي تقريبا ...
أرتفعت اصووات الأطفاال من جديد ...لكن لا مجييب ......


.................................................. .................................................. .................................................. .......................................
في شمال الكرة الأرضية حييث الأرااضي المسااحات المتجمده في فصل الشتااء القاارس....

تمشي لجيين في الشاارع حيث مقر عملها ..... كانت تشد البالطو الشتوي علييها من البرد ....درجة الحراارة مرتفعه اليووم ...

دخلت لجيين لمكتبها ...وشغلة التدفئه المكتبيية ....<~ الله يخلف مكيفااتهم ما تشتغل إلا في الشتااء >__<
فصخ قفاازااتها ...ثم قامت تفرك يدييها بعض وتنفخ فيها ....وهي تناظر الحائط الزجاجي وقطع الثلج مجتمعه على أطراافة بعد لييلة أمس ...
لجيين : البرد مو معقووول اليووم ...
دخلت بعدها سهى بلبسها المعهوود ....: هآآي لجوو أخباارك
لجيين ببتساامة : صباح الخيير ..
سهى : صباح النور ...هاه كيفك بعد أمس ..
لجين مستغربه سؤالها : الحمد لله ..
سهى : شفتك طاالعه من عند أستاذ سليمان محزنه .....(بمكر ) قلت يمكن مزعلها ...
قوسة لجيين شفاايفها على تحت وناظرت سهى بطرف عينها : كلن يرى الناس بعيين طبعه ..
سهى : عاادي لجو ...خلك إييزي قولي لي وش السالفة عادي ترا ما فيها شي ....
لجين : تدريين وش المشكلة ...المشكلة أنك سعودية ....يعني عييب والله تكوون عندك مثل هالأفكار ..غير أنها حرام ...
سهى بستهتاار : هه شف من يتكلم عن الحلال والحرام ....
ناظرتها لجيين ولفت للجة الثاانية بتنهييده : آآآآآآآه يالله صبااح خيير ...
طق طق طق

لجين برسمية : تفضل ..
إلا السكرتيير داخل ..آنسة لجيين ....المديير يبييك ضروري ..
لفة سهى بضحكة : شكلة بيرااضيك ..
لفت عنها لجيين بإحتقاار ...وتوجة لمراية تعدل حجابها ...إلا سهى تقول
......: هه حلوة لا تخاافيين عيونك الكحليية بتطيييحه من طولة ..
كشرت لجيين وطلعت ...وسهى ضحك بهستيريا http://vb.eqla3.com/images/smilies/Looking_anim.gif

طق طق طق ..ممكن أدخل ..
المدير عرفها من صوتها : تفضلي آنسة لجين ...
لجين : نعم ..طلبتني ..
المدير وهو ينزل نظاارته ....ويجمع يديينه عند ثمة علامة الحيره في بداية الكلام ..: امممم بخصووص المحاامي وش صار عليه ...
لجين بخيبة وااضحة : أبد طال عمرك ما سويت له شي ...
المديير : طيب تقدريين ترتبيين موعد معه أكوون أنا فيه نتكلم في الموضوع ...
لجين والأمل بدى يدخل في نفسها ...ببتسامة خفييفة : يعني أفهم أنك موافق على السلفة ...
المدير بحزم كعادته : أنا قلت موافق ..
لجين بفشلة : هه لا بس قلت رتبي لي موعد معه ..
المدير : رجائي لا تفهميين المواضييع على مزااجك ..
لجين : إن شاء الله طال عمرك ...متى ينااسبك أرتب الموضووع ...
المدييير : يالييت اليووم العصر ..وتبلغيين السكرتيير كان صاار شي أو تغير شي.... وتحطيين عنده عنوان الإجتماع وكل شي ..
لجين : إن شاء الله يصيير خيير ...
المدير وهو يلبس نظارته من جديد : تقدرين تفضليين اللحين ....
طلعت لجيين والفرحة مو سااعيتها ..... تحس أن دعواتها أستجاابة ....من فرحتها شوي وتنطط في الأسيااب ....
إلا يقطع فرحتها وحديث نفسها الصامت جيم : تبديين سعيدة آنسة لجيين لهذا الصباح ..
لجين : الحمد لله ...أمنية وستتحقق...
جيم : بالتوفيق ...أردت أن أعطيك بعض الملفات المهمه والسرية للتترجميها ....وتسلميها للأستاذ ثامر ...
كشرت لجين وهي تأخذ الملفات ..حسنا إذا ..
جيم : تبديين مستاءه من ذالك
لجين : أوه لا بأس ..
جيم : حسنا إذا وداعا ...
لجين : وداعا ....
جلست لجين تفتح في الملفاات ...وتنااظر لينها حسااباات جدييده
جيم موظف جديد في السفارة ...جدي في العمل .....يعمل تحت إمرت أ. ثامر المسؤوول عن القسم المالي ....
دخلت لجيين مكتبها وحطة الملف على الطاولة الصغييره .....ثم تنفست بفرح وحمااس ...
إلا سهى : أووه النفسيه عال العال ...شكله وااعدك ..
لفت لجين وناظرتها بطولة بال ثم قالت : ما أبدي أرد عليك ...لأني أرقى من تفكيرك ومستواك ...
سهى بستهتار : لاه لا ه كذا أنا أتعب مع اللي وااعدوهم نااس وشاافوا أنفسهم علينا
لفت لجين وهي تأففف رتبت الأورااق ثم طلعت لساحة الخارجية تكلم المحاامي ........(طلعت وأتفقت معه على كل شي وبنت له أن بتجييب مديرها وكذا وتمت أموورهم على خير ).....توجهة لمكتبها ...وفتحت مكتبها إلا تشووف سهى واقفه عند مكتبها وتنااظرها بأحتقاار وبيدها ملفاات ثااامر ...
طاارت عيوون لجيين O__o: وش تسويين عن مكتبي ؟؟
سهى بحتقاار : تتمثليين أنك الطااهره العفييفه وانتي على الحبليين ...لو ثامر مشبكة معه ...
لجين جاء بالها عشاان الملفاات ..مشت وهي سافهتها ...وسحبت الملف من يدها إلا وتطييح منه ورقة لونها سمااوي ...
استغرب لجيين خذت الورقة وفتحتاها لينها من ثاامر ...

عزيزتي لوجين ..
آنستي الصغييرة أنــ..إلخ

رفعة راسها من الرسالة ......وناظر سهى بستغراب ....<~ كل هذا تحت أنظار سهى ..
كشرت سهى وهي تقول : لا بريئة اسم الله علييك بريئة ...
لفت عنها لجيين مهيب في حالها ...منقهره من ثامر اللي كل ماله ويتمادى .....اللي يشووف هالرسالة بيعتقد أن فيه علاقة ما بينها وبينه .....
جلست على كرسيها تفكر ....أودي له الرسالة ...وإلا أرد علليه ...وإلا أسفهه ...

.................................................. .................................................. .................................................. ........................................


أحمد اللي جاء متأخر ووسمع الخبر انهبل وهو يدوور على أخووه قال لأبووه برووح أدووره ...
جلس يلف على مكااتب الشرطة ويسأل ...تذكر تركي الهادي اللي ماله صووت ....تذكر طقااطهم واستهباله أياام في جده ....
كان في قراارة نفسه يقوول مستحييل تركي يرووح مننا مستحييل ........
توجه لأحد البواباات وسلم على العسكري الواقف كان لابس بدلته العسكرية مع شرابات سوداء....ومعه واحدفي أواخر الأربعينات........كان البيااض يغطي لحيته الكثيفه .........لابس ثوب علييه بالطوو مرسووم علية شعر وزارة الحرمين الشريفين ....تقدروون تقولون حارس معه ...

أحمد وهو يلهث من كثرة الركض : ما شفتوا بزر لابس قميص سماوي عمرة ثمان سنوات فيه شبه مني ..
الشرطي وهو يتمعن في وجه أحمد ...ثم يقوول بهدووء وهو يحرك راسه : لا واللهي ...
الثاني:فيين يأبويا ...تبغى نشووف أَخُوك من بين أمة لا إلة إلا الله .....
أحمد وهو مو في حاله : هو ضاايع من الوالده الضحى ...
الشرطي : مارِحت لمكتب البزورا الضايعيين ...
أحمد بخيبة أمل : إييه راحوا له الظهر وما لقوا حد ....
الرجال : طيب يأبويا رووح ..يمكن تحصله موجود دحيين ...
أحمد والأمل بدا يتجدد فييه : إن شاء الله ....وتوجه طيراان للمكتب ...
دخل يتلفت يميين ويسار إلا يقابلة واحد : تبغى حاجة ..<~ بلهجة حجازية ..^__^
أحمد : أيوه ويين الأطفال الضاايعيين ..
أشر له الرجال على غرفة مسكر بابها ......
توجه لها ركض ويفتح البااب ...إلا يشووف تركي عاايش بمنااحة
تركي : وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااء وااآآآآآاااااآآآه ....يمااااآآآآه
أحمد يحس أنه ما يصدق عيونه توجه ركض وحضن تركي بكل ما أوتي من قوة ...
تركي سكت من الروعه ....ومن هالجسم الكبيير اللي فووقه ..وترجم له عقله الصغير أنه حرامي بيسرقه ..
جلس يصرخ بصووت عاالي (يماااااااااااه يمااه )وعمممم ...كض أحمد بكل قوته ..
أحمد زرق في مكاانه ..من العضة اللي بزندرة ...وخر عن تركي بيشووف وش الساللفه إلا تركي ماسك زنوود أحمد بسنوونه http://www.s3odiat.org/vb/uploaded/1028_01224244699.gif...
تركي وهو يشووف أحمد ابتسم : احمدووووووووووووووه ويرمي نفسه في حضن أخووه ويضحك ببرآه هههههههههه
رحمه أحمد وابتسم وهو يشووف أخووه ........حس الحياة رجعت له من أول وجدييد بعد ماكانت غماامة سوداء ........
وتركي تمسك بأحمد بأقوى ما عنده ......يحسة مصدر الآماان بالنسبة له في هالدنيا .......
<~ الله لا يخلينا من أخووانا http://www.s3odiat.org/vb/images/smilies/icon26.gif
احمد من فرحته شاال تركي وتوجه به ركض لأهلله ....بعد ما وقع وبصم على ورقت خروج تركي ...
دخل جناح أبو تركي بدون ما يستأذن حتى .........أرتااعت أميرة وأم تركي تغطوا....وأم رااكاان شهقت وهي تشووف تركي قداامها ...وجتها صدمة من شدة الفرح ثبتتها بمكاانها ..<~ الله لا يلومها ولييدها أسألوا مجرب <~ لا يكثر http://www.s3odiat.org/vb/images/smilies/biggrin.gif
الهنوف وريم قمزوا من مكاانهم ورااحوا ركض لأحمد وتركي يسلموون علييه ......وأحمد ياحياتي يضحك من زوود الفرحة بأخووه .....والبنات يصاارخوون ....وتركي يتبسم ويتمسك فيهم ......استغربت الهنوف أن أمها جالسه لفت عليها إلا تشووفها مصلبة في مكانها ودمووع الفرح تنزل بقووة ...
رااحت الهنوف جنب أمها تسمي عليها ....وتضرب خدها على خفييف : مااما ...
أم تركي اللي أنتبهت لحالة أم رااكان قالت : أميرة هاتي موية بسرعه ...
قمزة أميرة تجييب مووية لأمها ...وعطتها أمها .....
قربت أم تركي وترش الموية على وجه أم راكان وتسمي عليها : بسم الله عليييتس ...شووفي تركي جاء ...أم راكاان هااو ..(وترشها بالموية لين فاقة أم راكان من صدمتها )
أول ما نطقت أم راكان :تركي تعال ياقلب أمك تعالي ....
تركي رااح ركض لحضن أمه ...اللي بالعادة ما يفارقه أكثر من ساعتين ...الحيين مفاارقها النهاار كله ...قامت تمسح راسه وتسمي عليه وتبسم له ...وهي تردد اسمه وتكنه ^___^...
الكل يناظر أم راكان وعلاقة الابن وأمه كيييف قووية .......
أم تركي تحمد الله ....والبنات يتبسموون ....وأحمد عيونه ما تفاارق تركي ........
في خضم الأفرااح ....نسى الجميييع يخبر أبو رااكان أن تركي جااء .....

.................................................. .................................................. .................................................. ........................................

أبو راكان ....في الشارع وهو يناظر الرايح والجااي ويضرب كف بكف وهو فااقد الأمل : خلاص شكل الولد رااح ..
أبو تركي : يأبو راكان ..لا تيأس ...أمش رييح لك حوول الساعتيين تدوور بيذن العشااء وأنت تدوور ....رح فك احراامك وبيسهل الله ...أنا برووح أدووره ..
أبو راكاان : يأبو تركي ولد من الضحى لهالوقت ما جاء منه أي طاري ...وش السواة ضنك بيرجع ..
أبو تركي : توكل على الله وأنا أخووك ...
أبو راكان بقلب خاشع : ونعم بالله ....
توجهوا للفندق على ما يريح أبو راكاان ويغيير ملابسه ...ودخل الجناح وأستغر بالأصواات اللي فييه ...هو متوقع أن أم راكان والبناات للحين في جناح أبو تركي ...
تقدم ودخل إلا يشووف تركي يضحك مع أحمد في الغرفة الثانية ...راح ركض لولده ويشيله ويكننه .....وهو يسمي علييه ويتبسم ...
دخلت أم رااكان وهي تحمد لبو راكان بالسلامه وتقدموا البنات بعد يسلموون علييه والبسمة تملاء وجووه الكل ...
أم راكان : الحمد لله الحمد لله .......
أبو راكان : وراكم ما قلتوا لي عنه خليتوني مشتق منه ...
أم راكان : والله من الفرحة نسييت لو أسمي ...
الهنوف : هه دادي فااتك ماما يوم شاافت تركي صنمت ...بس الحمد لله رجعت عاادي ...
أبو راكان وهو يبتسم لأم راكان : عاد الغالية أم راكاان ..
أم راكاان وهيي اللي ينتفش ريشها وتشق بسمتها من ذا لذاك ^__^..
أبو راكان وهو يحط تركي في حضنه : ويينك يابابا خفنا علييك ويين رحت ..
تركي بزعل : مدري ماما رااحت وخلتني ..
أم راكان وهي تمسح شعره : لا ياحبيبي أنا ما شفتك مشييت وضيعتك ...
تركي : تخليني مرة ثانية ..
أم راكان : لا وش أخلييك الله لا يخلييني
أبو راكان : خلاص أنتا اللحين بتجي مع بابا ..أنتا رجال ...
أم راكان : ربي يخلييه لي هههههههه
أبو رااكان : أحمد رح بشر أبو تركي ....
أم راكان : لا خله أم تركي درت وأكييد بتبشر رجلها ....
أبو راكان : والله أن هالرجاال ونعم ....على جيرتي معه من سنييين ما كنت على علاقة قوية معه زي كذا ...
أم راكان : معادن النااس ما تعرفهم إلا ليين تعااشرهم ..ومعدن أبو تركي وعايلته ذهب والله ..
أبو راكان : وأنا أشهد ...والله ...ياحلييلك ياأبو تركي والله أنه وقف معي وقفة الأخو مع أخووه ..
أم راكان : حتى أم تركي والله حبييبتي ما قصرت ...
أبور راكان : غريبة ماجوا معه عياالة ...
أم راكان : وش عياله تراهم اثنيين صالح أضن وتركي ..كبار ومتزوجيين
أبو راكاان : ياحلييلهم ..والله أني م أذكر عياله ميير ...
قاطعهم تركي : بابا جوعاان ..
أبو راكان : قم يأحمد هات لترووك شي ياكله
أم راكان بنغزة : لا قومي ياريم هاتي له من المطبخ شي ياكله .. (وبحناان الأم اللي يغطي المواقف مهما كانت شخصية الأم ) أبي أشووف كل عيالي حولي ...
أبو راكان وما أنتبه لحركة أم راكان : إييه والله ما نقصنا غيير رااكاان ...
الهنوف وهي تتباع الموقف بصمت حزتها حركة أمها ...في نفسها : حرام عليك مامي ....ليش تسوين كذا...أكييد ريم ياقلبي ضاايق صدرها ...
أم راكاان : والله هالولد من تجووز وهومهوب يمي ..
أبو راكان : خلييه يتهنى توه متزووج هههههه
أم راكان : إلا جبت السواق صدق...
أبو راكان : والله لقيت وااحد اسمه حمداان أجاارة مؤقت ..يقووول متى ما بغييتني دق علي ...
أم راكان : حلووو زيين والله ...
قامت ريم من المكان وفيه شعور دااخلها من كلام أم راكان تحسسها أنها ( غريبة دخييله )..لكن هيهات هيهات ريم تأثر فيها هالكلمات .....مع صدمات الحياة ريم تقوى يوم عن يوم ...أبتسمت وهي تقوول : ترووك حبيبي تعال ناكل في المطبخ ....ولفت لهنوف تققول : هنووش ويين الشااحن جوالي طاافي أبي أشبكة اكلم البنات ..
قام تركي يركض لريم ....ناظرتها أم راكان بطرف عينها وهي تكشر ...والهنوف تقوول : هونييك فوء البراد ..
ريم : أرحميينا ههههههههه
ابتسم أحمد ووهو يشووف كييف رجعت عيشتهم مثل أول ....ويقول في نفسه صدق ولد آدم ضعيف من موقف ينتكسس من حال لحال......
لف على ابووه وهو يتبسم ثم فجأه ضرب راسه وهو يقوول :اوووووووه نسييييييييت ...
لف علية أبو راكاان : خيير أن شاء الله ...
الهنوف وهي جنبة : وااي شوي شوي على أذني .....
احمد : يبه راكاان كلمني اليووم يسلم علييكم ويسأل عنكم ...ما أتصل علييك ..
أبو راكان : الله يسمك ويااه من الشر
أم راكان : واقلبييه على راكان فااقدة جنيني ..
احمد وهو يبتسم ويقوول بلهجة تعجب : اللللللللله اللحين رااكان هالي وش كبره جنيينك ...أجل ترووك وشوو..
أم راكان تضحك : ههههههههههههه مهما كبرتوا تبقوون صغار بعيوني ...تبقوون عيالي اللي لفييتهم في المهد..
الهنوف : أقوول داادي جوعاانيين ترا على فطوورنا ما تعشينا ..
أحمد : إييه والله صاادقه .....يبة وش رأيك نطلب من البيك <~ يالبية يالبيك أشتهيته http://www.s3odiat.org/vb/images/smilies/icon26.gif
الهنوف عناد في احمد : لا ما نبي دهوون نبي مطعم صااحي ...بعديين يخرب جسمي ...
أم راكان مبتسمة ومستاانسة على الهنوف ودلعها ....وأبو راكان ينتظر ردة فعل أحمد ..<~^__^
حمد بلهجة بدويية :الخلا بس ...ترا ذاا ما تلقيينه بالدنيا كلها إلا في الغربية ...
إلا ريم جااية ومعها ترووك : وااااااااااي أشتهييت البيييك أحمد أطلب لي معك ...
أم راكان ببتساامة : أنا أبي مسحب ...
ريم : وأنا أبي مسحب حرااق ..<~ http://www.s3odiat.org/vb/images/smilies/icon26.gif
الهنوف : لا ما أبي أنا برووستد ...دااادي أبي مطعم سنع ...صااحي
أبو راكان بمزح : كان الهنوف ما تبييه يحرم علييكم الليله ..
ريم : هنووش حراام عليك مشتهيته ...حتى تركي مشتهييه صح ..
تركي مع الخيل ياشقراء : إييه
الهنوف وهي ترفع أصبعها بدلع : نو نو نو نو نو
ريم بدهاء : ترووك حبيبي قوول لبابا نبي البييك
الهنوف : لا ترووك قوول ما نبي
تركي ببسمة : إلا
ويلف على ابوه : بابا نبي البيك ..
أبو راكان : والله اللي ما أردها بخااطر ولدي ..أحمد قل لسوااق حمداان يجييب من البييك ...
ثم قاام يتصل على رااكان يشووف وش يبي ...
الهنوف تكلمه وهو طالع بس ما رد : دادي ويين اللي يقوول مو طاالب لين ترضيين ..
ريم تحرها : وأنتي مصدقه ...
أحمد يكمل بضحكه : في عقلك من متى نعطييك وجه أنتي ....طالبين طالبيين ..
الهنوف وهي مطييره عيونها : كش علييكم كلكم ...( وتغطي على نفسها ) أصلا أنا مشتهييته بس امزح معكم ..
أحمد : هههههههههههههااااااااااي ...أجل تمزحيين ..
الهنوف: المشكلة أنكم جلفيين ما تعرفوون المزح
أحمد وهو يحرك يديينه في الهوى بشكل مضحك ويتخييكر : ياااااااي ههههه
الهنوف : مشكلتك بدووي ما تعرف الدلع كييف ..ماتعرف التمدن ...
أحمد : هههههاي لا يكثر ..(ولف على ريم ) بالله ريم من اللي فااهم التمدن غلط ...مهووب هالسبهه ..
ريم يقالها جااده : عااد كلش ولا هنوووفتي عطييتك وجه عااد ...
أحمد طارت عيونه O__o....
ريم ببثارة : ههههههههه قلب علييه
الهنوف وهي اللي تحس حرتها في احمد بردت : هههههههههههههههههههههههه تاك يور فييس ههههههههههههههاااااااااي
أحمد يستننقدهم وفي نفس الوقت مبتسم : يااه يالبناات ما ينغزى بكم ...وعوووه هههه
الهنوف : أقوول لقط وجهك هههههههههههههه
رييم : عااد كلش ولا أحمد ..
أحمد : العوود من اول ركزة ...يقالك بتجبريين بخااطري هههههههههههههههه
الهنوف : ههههههههههههههههههااااااااااااااااااااي
تركي وهو يجييب جوال ريم من المطبخ : رييوووم جواالك
ريم وهي تاخذه : يالله ثنيين وعشريين موجوود O__o
الهنوف مستغربه : هااتي أشووف ..
أحمد : تلقااها كلها من ابوي لما كان يتصل علييكم ...
الهنوف : إييه وأنا أقوول غريبه بنت عمي مهمه كل هذولي يتصلوون عليها ...
ريم : ههههههههههههه لا أبشرك فيه سبع رساايل ..
الهنوف : من ميين ..
قامت ريم للمطبخ تبي تشبك لجواال وهي تقوول : والله مدري بفتحها أشووف ...
الهنوف وهي تلحقها : والله منييب هيينه ريمووه ...
ريم وهي تفتح الجوال: هههههههههه الأولى من نجلاء ...تقوول "بشرييني يالعبدة ليين وصلتي ....وأدعي لي بالشسمة ^__^...وسلمييني على المطفوووقه هنييف "
الهنوف : ههههههههه مطفووقه في عينها اسم الله علي كلي ثقل ورزاانه ...
ريم وهي تفتح الرساله الثانيه : ههههههههههههههه أتعب أنــا تــ...وسكتتت فجأه ...
الهنوف مستغربه : وشو ....
ريم : هذا الرقم اللي مقلقني أبو ستاات ...رجع يتصل >__<
الهنوف : الله ذاك الكلــ**** للحين حاااطك باله ...
ريم : الله يقلقه ...قسم بالله نكد علي ...
الهنوف بفضوول : وش كااتب ......؟؟؟
ريم : الحمد لله على السلامة ...والعمرة مقبوولة ...والله الرياض بعدك مظلمة ريمي ..<~ حست ريم برعب وهي تقرأ اسمها في الرساله...
الهنوف طاايره بوهتها : وش يحس به ذاا ....لا بعد يعرف العمرة ...
ريم : يأختي خايفه منه ..
الهنوف طارت عيونها في ريم : حمد الله وش تخاافيين منه ...وش بيسوي لك يعني ....يخسى يمس شعرة من ريوومتي..
ريم وهي تذكر مسااعد : لا يأختي مدري والله ..
الهنوف : في عقلك أنتي ..أسحبي علييه بس ما علييك ...
ريم : شوورك وهدااية الله ..
ثم جلست تفتح الرساايل الثاانيت وللينها كلها من مسااعد ....كلام ماله دااعي ×__× ^_^
الهنوف : وهي تقرأ معه ...وش يحس به اللي يقرااها يقوول مقاابلك على هالأشوواق ..
ارتبكت رييم : هاه لا وش مقابلني ...بس خبرك شباب هاليومين قلة آدب
الهنوف ما لاحظت توتر ريم: والله مهوب شباب هاليوميين إلا هو قلييل الأدب ...وجع يشييله من هالأرض ...كش جلدي وأنا أقرأ رساايله ..
ريم وهي تحس بخووف دااخلها ....وتحااول تطمن نفسها : حيوا** بس بسفهه ليين يطفش ..
الهنوف بجديه : أقول بس امسحي رسايله لا يشوفها أحد ..
ريم وهي تمسحها : في عقلك أنتي ....أكييد بمسحها ...
.................................................. .................................................. .................................................. ........................................
في ريااضنا الحبييبة http://www.s3odiat.org/vb/images/smilies/icon26.gif

توقف سيارة التكسي صفرااء ....أكل عليها الدهر وشرب....تسمعوون قربعتها على بعد كييلواا.....
عند بييت أم دلال ...
وتنزل بنت عمرها أقرب ما يكون في أوئل العشرينات ...وتمشي عنها سيارة التكسي الصفرء
وتضرب الباب ....وترن الجرس ولكن لا مجييب .........جلست 10 دقايق ربع ساعه نص ساعه ...إلا ويجيها واحد في
أواسط الأربعينات ..
الرجال : يالأخت تبيين أهل هالبييت ..
البنت : إييه ....ويينهم ..
الرجال : مدري بس اليوم العصر تقريبا دااهمت الشرطة البييت وطلعت منه حرمة ..
البنت بشهقه : إييييييييييه
الرجال : عفوا شكلك ما تدرين <~ أكيد ما تدري أجل لييش جالسه عند البييت http://www.s3odiat.org/vb/uploaded/1028_01224244699.gif
البنت بحييره وهي تفكر في حاالها : طييب شلوون ...
الرجال : شلون شلوون أنا جاارهم البييت بالبييت .....وهذا اللي صار ..
البنت : طيب مشكوور وما قصرت ...
الرجال : العفوا ...وراح في حال سبيييله ...
احتاارت البنت وش تسوي بس حست مالها إلا الباب الجانبي الصغيير ....تقدمت منه ....وتلفت ليين الشارع يحييطة الظلام من كل مكاان ....الحارة قدييمة والأنواار خاافته .....تلفتتت تدور شي ترقى عليية ما لقت غير زبالة حمراء بلاستييك حقت الجيرآآن ...خذتها وقلبتها ....الموية تسييل من تحت الزبالة ..وريحه كرريهه تحركت في المكان زاادت سوءه سواءً ....يالله يالله رقت على الباب ....واخير طبت لكن ..
........: آآآآآآآخ ياياديييه ...شكلها ألتوت ..
قامت تنفض الغبار عن عبيتها ....تقدمت من الباب الحدييدي اللي يدخل على البيت وحمدت الله أنه مفتووح وإلا وش بيفكة لها .............
دخلت وشغلت الأنواار واستغرب حال البييت المقلووب من فووق لتحت ....راحت تمش على البييت غرفة غرفة وكانها أول مرة تشووفها ...
حست بزوو (ظل ) خفييف يتحرك من جهة الدرج ....خاافت وراحت ركض لأقرب حمااام .....وقامت تطل من الفتحه ...سمعت صووت احد يمشي مع الدرج ...انتفضت في مكاانها ...وجلست تعااتب نفسها ...
....: وش جابني هنا ...والله لو أني جاالسه عن رااكان وذله ولا هالخووف اللي أنا عاايشه فييه .....ياقلبييه والله أني شاايفة وااحد ماار من هنا وقسم بالله ....خوفي يكوون حراامي ...ياربيية طيب وش جاابة هنا في بييتنا ....والله مايلقى ما يفطر الصاايم ...
ضمت نفسها تحااول تحسس نفسها بالأمآن ....
طلت من البااب إلا وتشووف الظل قريب والصوت قرييب من الخوف صقعت بالبااب بأقوى ما عندها
...



توقعااتكم ...

• هااه لجيين كل مالها وتنفرج الحمد لله .....لكن ثامر بادي يظهر موااهبة ...ضنكم وش ردت فعلها ؟؟
• توقعااتكم وش بيحكمون على أم دلال.....وهل هي بتعترف عن أفعالها وبرآءة بنتها من دنسها أو لا
•والقلق وصاالح وش بيحكموون علييه ؟؟
• ظهور مساعد من جدييد يشكل خطر على حياة ريم في نظرها ...رأيكم عن هذا الظهوور ؟؟
• شسمة وش رأيكم بأم راكاان هالجزء http://vb.eqla3.com/images/smilies/grins.gif؟؟
• والسؤاال الأهم ..من هاللي بييت دلال ؟؟


فائدتنا
لا تشكو للناس جرحاً انتَ صاحبه .. لا يؤلم الجرح إلا من به ألمٌ



تحياتي
*& السنيورة &*

ثلج سايح
11-28-2009, 11:29 PM
هذا اخر بارت نزلته الكاتبه

وان شاء الله اكون معكم كلما نزل بارت جبته لكم

اختكم ثلج سايح

sarona
11-29-2009, 04:22 AM
روعه الروايه ابداع .. بس الكاتبه تنزلها بأي منتدى؟

احساس ما تفهموه
11-29-2009, 06:47 AM
الروايح حاجه خطنطرينه مررررررررره وصلت الصفحه السابعه واحس بخق عليها يلا بروح انام وبكرى اكملها وبخبر كل البنات عنها بايو

Fanno0onA
11-29-2009, 06:54 AM
حمأإأإأإأأإس ثلج سايح ,,

يارب مايطول الإنتظار لللـ البارت اللي بعدو ..

ومشكووووورهـ ياسوكر ع اهتمامكـ

strawberry 22
11-29-2009, 10:52 PM
واااااااااااااااااااااااااااااااااي حماس

عيشآلك!
11-29-2009, 11:02 PM
مااارااا روووووعه :د0::د0: ..
الرواااايه جوووـنآآآن :ق0::ق0: ..
كمليهاااا بليييييز تحمسسنااا :043::043:
الله يعطيك الف عاااافيه :ق0::ق0::ق1: ..

نور المحبة 2009
11-30-2009, 12:27 AM
ممكن منتدى الكآتبه ..؟؟


Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0