المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مجنــون ليلى // روايه رومانسيه حزينه جريئه____روايتي الاولى حصرياا



الصفحات : [1] 2 3

رؤيتي تعشق الصداره
12-22-2009, 04:52 PM
(( مجنــــون ليلى ))
بقلــم / رؤيتي تعشق الصداره
اكبر جريمه بحق نفسك ان يكون الحب من طرف واحد..
واكبر جريمة بحق المشاعر أن تحب بجنون ولا يعرف الحبيب قيمة حبك..
واكبر تضحيه ان تترك كل شي والمقابل لاشي..
واقوى الحب الذي ياتي بعد عداوه..
واصدق الحب اللذي ينتهي بالجنون..
فالازهار تنتظر بزوغ الشمس لتتفتح من جديد ..
والعصافير تنتظر المساء لتعود الى اعشاشها ..
ولكن هل يعود كل مسافر الى وطنه ..
وهل يعود الحبيب الى صدر حبيبه ..
وهل يعود كل غريب الى بيته ..
وكل مجنون الى رشده ..
لماذا وماذا وكيف ولكن..؟؟؟؟؟؟؟
جواب كل اسئلتنا
ستقرؤنها في سطور قصتي واتنمى ان تنال اعجابكم
*
*
*
الجزء الاول ...
ليلى ونجود وساره وشوق ..
هذولا البنات تجمعهم صداقه قويه مع بعض بس ليلى
كانت اقوى شخصيه فيهم وعاقله جداً
وهي من ام هنديه واهلها ناس
متحررين جدا..
وهي بعكس صديقاتها المتهورين والمتسرعين وبس كانت محبوبه من اللي حولها..
وصديقاتها بعد حبوبات وعسولات وجميلات ..
ليلى:عيونها تهبل ورشيقه ماخذه من ملامح امها
لان امها كانت ملكة جمال وتزوجت ابوها بعد قصة حب طويله لما كان يشتغل بالهند .. وليلى
حنونه وطيبه حييل ودمها عسل ..
نجود:عندها جسم وشعر روعه واسلوب يموت بالكلام ..
شوق: عيون ساحره ودلوعه وكلها رقه ..
ساره: طول وشعر رهيب وشفايف تهبل ..
المهم هم من مجتمع متحرر حيل مع أنهم بدو وقبايل بس هالبنات
عنيدات واللي يبون يسونه,, ويحبون المغامره خاصه ليلى بس مايسوون شي غلط..
قررت ليلى أنها تروح برحلة كشافه في غابات الهند الجميلة واللي كلها أسرار وأخطار وحوش مفترسه
كان أخوانها رافضين بس أبوها كان واقف معها لأنه يعرف بنته تعرف تحافظ على نفسها زين..
وافقوا أخوانها لأنهم راح يروحون مع مجموعه من الشباب من قرايبهم ومن ديرتهم..
ليلى وحيدة أبوها وعندها ثلاث أخوان واحد منهم متزوج وعايش بجده وأمها ماتت وعمرها سنه..
يوم: الأحد الساعه 9ونص
دقت ليلى على نجود
ليلى:هااااااي
نجود:هايات
ليلى:وجع زين تذكرت ليش ماجبتي اللي قلت لك البارح.؟؟
نجود:هاه وش اللي طلبتي فديتك .؟؟
ليلى:استهبلي بعد انت عارفه مافيه وقت ونسافر باقي ثلاث أيام..
نجود:تذكرت قصدك ملابس اللي عندي واشرطتك و
وقاطعتها ليلى بسرعه:بس بس افضحيني بعد ياكلبه جيبي اللي عندك بدون كلام يادب..
نجود:ان شاء الله فديتك ..
ليلى:هههههه تدرين وش اللي قاهرني ان سعودوه بيروح معنا وصي علي وع ..
نجود: واااي صدق عسى ماجد اخوه بيروح معه ..
ليلى:هذا اللي يهمك ماجد ..
تكلمت ليلى بشكل يضحك تقلد نجود ..
نجود:ههههههه ترى سعود ميت عليك وأنت بعد تحبينه بس تكابرين ههههه أسفه ماقلت شي ..
نجود تعتذر لأنها عارفه أن ليلى عنيده ومستحيل تعترف بحب سعود مهما صار..
ليلى:تشب زين حيوانه..
وقفلت الخط ..
نجود:ميته ضحك لأنها تحب تقهر ليلى واتحبها تعصب عشان تضحك عليها
.
.
.
سعود من قرايب ليلى بس من بعيد يحبها حييل بس ليلى تحب تقهره وتكبر عليه ..
مع انه جمييل جدا طول وكشخه ورجوله بس دلوع شوي ومغازلجي درجه اولى وكم مره تشوفه مع صديقاتها يرقم بالمجمعات
عنده اربع اخوان كلهم شباب..
راح يرافقهم بالسفر أخوه ماجد وصديق أخوه بدر وبعض الشباب اللي هم فارس ونايف وسعد وعمر اللي عنده خبره بالغابات والجزر ..
سعود:يالله يااسلم مايبي شي غلط ابي كل شي تمام عسى يبين بعين لولي (لولي) اسم ليلى بس يدلعه ..
اسلم:سنو بابا
سعود:هههههه لا مافي كلام كمل شغل فديت بعض الناس جعل وجهه بعد وجهك ..
الشباب كلهم: سلام ياقاهرنا ,, هالكلمه يقولونها له لانه احلى منهم وماكل الجو عليهم باي مكان والبنات يموتون عليه اوقات يطلبون رقمه من ربعه او منه ..
سعود: هلااااا كيفكم ياقرودي وش أسوي مشكلتي حلو شسوي بعمري أنا..
سعد:شوي شوي لايطيح علينا السما ههههههه
سعود مايحب سعد واجد بس مايكرهه لان سعد عنده ثقه في نفسه وعاقل وطيب وصريح ..
سعود رد بكبر:هذا لاني احلى منك ههههههه.
سعد: الرجال مخابر مهيب مناظر وانا أخوك
سعود أنقهر من رده: ياشين مهايط المقهور ..
ماجد حب يغير الموضوع عشان ماتصير زعله قبل السفر ..
ماجد: الا انت خلصت الحجز والمخيم حق الكشافة والسيارات حقت الرحله ..
سعود:هذا اللي انت فالح به تسال بس ولا المساعدة يجيب الله خير ايه كل شي تمام ومشيك عليه اليوم ..
ماجد: انت عارف ابي اخلص أشغالي قبل أروح وأنت اخوي الكبير اتدلع عليك وانا أخوك الصغير ..
سعود ناظره بنص عين وسكت ..
كلم سعود المقهوي علشان يجيب القهوه للشباب وبسرعه جابها وتقهووا وبعدين استأذن سعد لان عنده كم شغله يبي يخلصها قبل السفر..
وبدر بعد ونايف وفارس بعد مناقشات بينهم حول الرحله بس عمر ماكان موجود لان أهله يبون السوق وهو بعد يبي كم كتاب وخريطة يحتاجونها بالرحلة ..
حاول معهم سعود علشان يتعشون بس ماقدر لانهم رفضوا لانهم مشغولين ..
سعود كريم حييل ورجال بكل معنى الكلمة ..
قعد سعود مع ماجد وقال ماجد: سعود حاول تحسن من تعاملك مع سعد بكره بنسافر ومانبي مشاكل من أولها ..
سعود وهو ينزل غترته ويمسح شعره:وش قلت هو اللي مقهور مني مادري ليش يمكن علشان ذيك المره.!!
ماجد: أي مره سعد مايعرف يحقد على احد انا صديقه وأكثر واحد اعرفه .!؟
سعود:اوووف ولاشي ابي ارتاح قبل السفر لان هالسفره متعبه حييل ..
ماجد:وانت وش مدريك .
سعود:إحساسي..
ماجد:طيب يابو أحساس أخليك تسرح فيه وانا بروح لمي اسولف معها شوي سلام..
سعود: وهو سرحان سلااااام ..
<
<
<
تدري انك غير كل الناس والله.
وتدري ان الحب مخلوق عشان .
ياحبيب الروح خذت القلب كله .
والحنان اللي بهالدنيا حنانك .
,
,
,
سعود بعد زفره طوييييله : ياليت ياليلى تحنين علي بحنان الدنيا ولا بس ربع حناني عليك ..
على فكره .!!
يوم قال سعود لماجد بعد ذيك المره يقصد مره كانوا حاطين الشباب سباق خيل بين سعود وسعد وفاز سعود عليه بقوه وحطوا سباق فالتطعيس وفاز عليه سعود وبالرماية وبعد أخذها سعود ..
عشان كذا صار فيه حساسية بين سعود وسعد مع ان سعد حبوب بس كانت قويه عليه هالخساره قدام الشباب وبصراحة مالومه ..
*
*
*
*
الاثنين بالسوق ..
نجود مع ليلى ..
ليلى: يالله ياجودي خلصي بسرعه أبي ارتب اجناطي قبل السفر ..
نجود:شوي بس باقي محل واخلص ياقلبي ..
ليلى:البنات ماقالوا بيجون وينهم .؟؟
نجود:أنا قلت لهم يخلصون تسوق ويجونا بالكوفي شوب ..
ليلى :زين سويتي مانبي حوسه كافي حوستك يادبه ..
نجود:ليلوه حرام عليك أنا مو دبه لأحد يسمعك ..
ليلى: هههههههه تطمني ماحولك احد .
البنات هااااااااي .
ليلى ونجود مع بعض هايات ياشينات ههههههه
شووق ملسونه : خير خير خير احنا شيون عدال أنا أحلى منكم ..
ساره : ميته ضحك هههههه صادقه هي ههههه ..
ليلى :أقول ياملكة جمال السعودية تراني تعبت من الدب الالهندي هد حيلي من الدواره بالسوق تعالوا انروح للكوفي نشرب شي ..
نجود: كيف كيف يالعصلا ..
ليلى: عصلا بس ارتاح هههه .
ليلى وهي تمشي وسط البنات :بنات ترى احنا رايحين كشافه مو عرض أزياء..
شوق:خلينا نستانس شوي وكل ملابسنا مناسبه للرحلة ..
ليلى:هذا اللي هامك اللبس بس كش عليك..
شوق: كش عليك أنتي ..
ليلى: يارب ياكلك فيل بالرحله هههههه
البنات هههههههههههههههههههههه
ساره:أول مره اعرف ان الفيل ياكل البشر ..
نجود: من ليلوه توقعي أي شي..
شوق:وجع زين ياشينكم مير ..
ليلى: تعالي أبوسك فديت ذا الخشه أنتي القمر وهم النجوم فديتك ..
شوق تسوي نفسها زعلانه بدلع: مابي بعد ماطيحتي وجهي ..
ليلى: وينه خليني ارجع اجيبه هههههههههه ..
ساره مع نجود ههههههههههههه
شوق :معصبه حدها .ة_ة.
لما وصلوا الكوفي راحت ليلى وسحبت الكرسي وقالت لشوق تفضلي سيدتي الجميلة ..
ضحكت شوق لان شكل ليلى يضحك وهي تحاول تراضيها..
قالت ليلى لها بتوسل :سامحتيني سيدتي فديتك ؟؟
ردت شوق خلاص خلاص سامحتك,,
ليلى:وااااااو صج اجل عشاكم على حسابي اطلبوا وآمرو ..
وراحت ليلى للقرسون عشان تقوله عن اللي تبي هي والبنات ..
بس كان فيه مجموعة شباب يراقبونها من بعيد لان ليلى رزة وجمال ورقه وصوتها عذب حييل مع أنها ماتحب حركات الشباب وترقيمهم ..
تقدم واحد وقالها: خل الحساب علي ياحلو .؟!
بس ماردت عليه وما حتى ناظرت فيه مد الفلوس على العامل ..
ردت بقوه :خير من قالك تدفع ضف وجهك وانقلع أحسن لك ..
رد برقه: من شافك عيونك الذباحه ماقدرت تشيله رجوله ..
ليلى: انقلع أحسن لك لا أفضحك هنا.!!
رد ببرود قاتل:ياليت منك الفضيح ستر لي.
وكانوا ربعه يضحكون بصوت هادي وهم بعيد ..
ليلى:ابعد عني يابن الناس وبلاش فضايح قدام العالم..
الشاب:ليش الفضايح اخذي الرقم وواعدك انطم.
ألا وصوت الكف القوي اللي من قوته عم المكان الهدوووووووووء .
رفعت رأسها ليلى وشافت الشي اللي عمرها ماتوقعت تشوفه ..
شافت عيون سعود وهي شوي وتطلع برا من شدة العصبيه والقهر ..
مسك الشاب من جيبه وقال:لو شفتك مره ثانيه تكلم بنات الناس وتحرش فيهم راح دفنك بمكانك فاااااااااااااااهم.
قالها بصوت قوي زلزل المكان ..
ودفه بقوه على الأرض:اقلب وجهك يالحقير والله لو ماخوفي من الفضايح لاتشوف شي عمرك ماشفته..
وقام الشاب وطلع من المكان مع ربعه لأنهم ماتحركوا ولا حاولوا يساعدون خويهم لأنهم عارفين أنهم غلطانين من الأول ..
الشاب:اوريك ياسعود والله لا ردها لك دبل..
سعود:يدك وماتعطيك وإذا في خاطرك شي انطرني عند الباب ونتفاهم..
الشاب:اذا مارديتها لك ماكون ناصر.
سعود:انقلع من هنا احسن لك واذا في خاطرك شي تعال عندي بالاستراحه.
الشاب يعرف سعود بس سعود مايعرفه لأنهم تقابلوا في عرس واحد من ربع سعود وماخذ باله منه بس الشاب يعرف سعود عز المعرفة
من خوي سعود المعرس..
ليلى كانت جامده في مكانها والفلوس بيدها ,
مسكها سعود من ذراعها وقال: أنتي جايه هنا عشان تدلعين قدام الشباب ويغازلك كل شوي واحد هاه.؟؟!
ردت عليه ليلى: أنا.!!!!
رد عليها بقوه وقرب منها :إيه أنتي يابنت القبايل ..
ليلى:احترم نفسك أنا متربية كلن يشوف الناس بعين طبعه ..
سعود هو يمسك ذراعها بقوه ويجرها ويقربها منه:الحين ماراح أقول شي بس أحسابك بعدين ..
ليلى: من أنت عشان تحاسبني.؟؟!!!!
سعود:أنا في سوق ماقدر أحاسبك بس الحساب بعدين وبتشوفينه..
ليلى:مالك دخل فيني ليش ناشب بحلقي في كل مكان.؟!!!!
جرها بدون مايرد عليها: يالله يابنات قدامي ..
وراحوا البنات طياري قدامه لأنهم خافوا من شكله وهو معصب..
أما ليلى كانت تحاول تفك يدها منه وهي معصبه وتكلمه شوي شوي خايفه احد يحس فيهم من اللي بالسوق ..
اتركني لاتفشلني بالسوق مالك دخل فيني أبوي واخواني ماسوو اللي تسويه اتركني وش تبي فيني يامتوحش ..
بس ماكان يرد بشي حتى أن ليلى جرحته في يده بأظافرها وجرحت ذراعه حيل بس ماحس لأنه معصب عليها ..
لما وصلوا السيارة خلصت يدها منه وقالت: مستحيل أنسى لك هالحركه وبتشوف يا..... وسكتت وركبت السياره بسرعه ..
كانت بتقول ياكلب ياحيوان بس هي ماتقدر تقول حق رجال اكبر منها هالكلام ..
سعود:لو شفتك بالمجمع الحالك راح يكون لي تصرف ثاني معك.
ليلى:وانت وش عليك من اخوي ابوي.!!
سعود:مابي زود حكي الخبر وصلك وبس.
ناظرته بحقد وركبت بالسياره
نجود كانت طول الطريق ساكتة لأنها عارفه أن ليلى مو ناقصه هم وطول الطريق وليلى تناظر بالدريشه حقت السياره وشكلها مقهوره حيييل من حركة سعود وكلامه ...
البنات كانوا ساكتين نزلوهم عند بيتهم
راحوا طبعا بيت نجود قريب من بيت ليلى شوي
نزلت نجود عند بيتها:راح أكلمك ماشي ؟؟
ليلى: ماشي.!!
نجود: سلااااااام ولاتضايقين نفسك اوكي عمري ..
ليلى : عادي ماكو شي يستاهل ياعمري ..
نجود:تعجبني يالحلو باي
ليلى:بايات
ومشت للبيت ...
وشافت سعود وهو يمشي وراهم بالسيارة لحد البيت وحست بقهر منه ومن تصرفاته البايخه معاها ,,
في بيت ليلى الساعه 10 ونص بعد مارجعت من السوق سلمت على ابوها واستأذنت منه لانها تعبانه وتبي تنام وماقالت عن اللي صار ماتبي تضايق ابوها لانه رجال كبير ومايتحمل الزعل وليلى معروفه بعقلها وابتعادها عن المشاكل ..
ليلى وحيدة ابوها ويتيمة الأم وهذا خلاها جدا حنونة لأنها عاشت دور الأم بعد موت أمها مع انها اصغر اخوانها ..
طلعت ليلى غرفتها أخذت لها حمام سريع ونشفت شعرها وألبست بجامتها وحطت راسها هي كذا اذا صارت متضايقه تحب تنام عشان ماتفكر باللي صار وتتعب ..
نجود احرقت جوال ليلى وليلى في سابع نومه دقت نجود على تلفون بيت ليلى الصباح وردت الشغاله وقالت لها ان ليلى نايمه وقفلت الخط وهي مقفله معها من التعصيب عليها..
ودزت لها نجود مسج وقالت: نام عليك فيل زين يالخاينه طول الليل مانمت من خوفي عليك هذي اللي بتكلمني إذا وصلت البيت مااقول ألا هه على ذا الوجه لاتتصلين علي ياحماره يالعصلا ..
بعد ماصحت غسلت وجهها وسرحت شعرها وغيرت ملابسها ونزلت تحت تفطر تذكرت جوالها قالت للشغاله تطلع تجيبه ولما جابته وشافت ليلى 45 مكالمة من نجود وقرت المسج ضربت راسها وضحكت ودقت على طول بس نجود كانت نايمه ولا ردت لأنها طول الليل مانامت ..
.
.
.
أما سعود بعد ماوصل ليلى بيتها راح للاستراحه عند الشباب وكانت يده مجروحه ولما دخل سألوه الشباب
خير عسى ماشر وش اللي جارحك بيدك.؟؟
سعود ببرود وهو يناظر يده:ولا شي.
حاولوا يعرفون السبب بس مارد وماقدر يقعد ويطول معهم بالسهره ،
لأنه متضايق من نفسه حاس انه جرح ليلى جرح عميق وهو عارف أنها مستحيل تكون زي الكلام اللي هو قال عنها ..
$
$
$
اجرح مدام الجرح فيني يسليك ..
اجرح عساك أنت السبب في وفاتي ..
.
$
$
رجع للبيت وهو متضايق حده وطلع غرفته بس ماقدر ينام..
فتح جواله وحاول يدز مسج حق ليلى يعتذر بس خاف منها لأنها ماتحب هالحركات قال مالي الا نجود ولما فتح الجوال وكتب اول جمله،
خلص شحنه وهو يكتب الرساله حق نجود بعدين عصب ورماه ونام,,
ولما صحا من النوم حط الجوال على الشحن وأرسل رسالة للنجود واعتذر عن اللي صار وقال لها تعتذر حق ليلى بالنيابة عنه
بس كانت نجود بهالوقت نايمه لأنه دز المسج تقريبا الساعه 8 الصباح
.................................................. ................................
الساعه 11
في بيت نجود دق جوالها للمرة 30 وردت بصوت كله نوم
ألوو
المتصل لبيك فديت الصوت..
نجود:وجععععععععععععععععععععععع ..
ليلى:ههههههههههههههههههههههههههههههههه اسفه والله اسفه ياحبي ..
نجود: لاتكلميني طاح قلبي في بطني على بالي انتحرتي ..
ليلى: ههههههه انتحر ليش علشان شنو انتحر .؟؟
نجود:مدري بس انا فكرت كذا لان شكلك البارح يخوف وبرودك ..
ليلى:انت تعرفيني اذا تضايقت احب انام عشان أنسى مابي افكر..
نجود:والحين شخبارك.؟؟
ليلى:تمام بس مقهوره من الزفت سعودوه ..
نجود:ماعليك منه ..
ليلى:شلون ماعلي منه بكره اذا سافرنا بيقرفني في عيشتي ..
نجود: بصراحه معك حق يسوي كذا وانت عند اهلك شلون لو سافرتي وصرتي بالحالك ..
ليلى:انا لازم اشوف حل قبل اسافر مايصير كل شوي ناط لي هالجاهل ومحرق أعصابي ..
نجود:لاتسرعين بشي فكري عدل ..
ليلى:أكيد انا ماحب المشاكل ..
نجود:كلميه طيب وقولي له مايتدخل فيك ..
ليلى:انا اكلمه يخسي ..
نجود:ههههههه قالتها من قلللللللب.!
ليلى: وش اسوي قاهرني الملعون ههههه ..
نجود: اما ملعون شي هههههههه
ليلى:تبين شي عندي كم شغله وأريد أشيك على شناطي مابقي شي على السفر ..
نجود:سلامتك ياعمري ..
ليلى: سلااااااااااااااااام يادب هههههههه طوط طوط طوط قفلت الجوال ..
نجود ماتت قهر دقت اكثر من مره بس ليلى
كانت تعطيها مشغول او ماترد ..
جلست نجود تناظر بالجوال ولقت رسايل من البنات ساره وشوق وشافت رساله من رقم ماتعرفه وطبعا خلت رسايل البنات
وراحت للرقم المجهول لان هالبنت فضوليه بدرجه ماتتوقعونها قرت الرساله وعرفت انها من سعود واستغربت
شلون عرف رقمها ومن وين جابه.!!!؟
تــابعـــونــي فــي الجــزء الثــانـــي
بردودكم أواصــل ان شاء الله :066:

سكروزة نوني
12-22-2009, 05:09 PM
يسعدني و يشرفني اكون اول رد

ننتظرك يا عسل

و اضفت روايتك في المفضله عندي

لا تتاخري :)

إحســــاسي؟
12-22-2009, 06:52 PM
يسلمووووو

رؤيتي تعشق الصداره
12-24-2009, 03:03 PM
مشكورين حبابي على الرد تسعدني متابعتكم

رؤيتي تعشق الصداره
12-24-2009, 03:03 PM
ياليت خدمه بنات ياليت احد المراقبات يغير عنوان الروايه الى مجنون ليلى

نجـمة★سهيل
12-24-2009, 03:20 PM
....ٍٍٍٍ....
موفقة غاليتي رؤيتي تعشق الصدارة ..
وشكل الرواية خطيرة ..
لي عودة لقرآءتها عند أقرب فرصة ..
كوني بخير ..
وطاب يومك ..

رؤيتي تعشق الصداره
12-24-2009, 04:36 PM
....ٍٍٍٍ....
موفقة غاليتي رؤيتي تعشق الصدارة ..
وشكل الرواية خطيرة ..
لي عودة لقرآءتها عند أقرب فرصة ..
كوني بخير ..
وطاب يومك ..





مشكوووره يالغاليه نورتي متصفحي انتظر عودتك :066:

تسعدني متابعتك

,,مينـــــو,,
12-25-2009, 06:35 AM
كملي بليز

رؤيتي تعشق الصداره
12-25-2009, 10:38 AM
كملي بليز


ان شاء الله اليوم بنزل الجزء الثاني تسعدني متابعتك

إســتـبـرقـــ،،ـ
12-25-2009, 05:09 PM
وبعدين

رؤيتي تعشق الصداره
12-25-2009, 07:52 PM
الجزء الثاني


وراحت للرقم المجهول لان هالبنت فضوليه بدرجه ماتتوقعونها قرت الرساله وعرفت انها من سعود واستغربت
شلون عرف رقمها ومن وين جابه.!!!؟
ردت على رسالة: صباح الخير اخوي سعود انا اسفه لما وصلتني الرساله كنت نايمه ممكن اعرف من وين جبت الرقم ؟!!
رد على طول,, صباح الورد هذا سر ماراح أقول رحمه باللي عطاني الرقم
هههههههه
شبت تبي تعرف من اللي عطاه رقمها
قالت له: اول قول من اللي عطاك رقمي لوسمحت وإلا ماراح اقول حق ليلى عن اعتذارك .؟!
هنا مسكته من اليد اللي تعوره ولازم يقول الصدق والحقيقه والا ماراح يكون له واسطه عند ليلى حق الصلح ..
قال سعود:ممكن أكلمك وبلاش رسايل لاني تعبت وماحب اكتب كثير تتعب أصابعي ..
نجود:اوكي ..
دق سعود وردت
سعود:الوو
نجود:هلا
سعود:كيفك شخبارك ؟؟
نجود:تمام انت شلونك ؟!
سعود:بخير جعلك بألف خير..
نجود انقهرت من مياعته وتنميقه للكلام .. خير اخوي سعود وشعندك متصل ؟؟
سعود:الخير بوجهك والله مادري شقولك بس انا البارح تسرعت وغلطت على ليلى وأحرجتكم بس كان هالشي غصبٍ علي
ماقدرت أسيطر على نفسي يوم شفت نظرات الخايس البنت عمي ..
نجود:بس انت جرحت ليلى حييل وتكلمت عن أخلاقها وانت عارف ليلى مو مثل ماقلت ..
سعود: آآآآآآآآآآآه والله عارف بس انا خبل اذا زعلت افقد اعصابي..
نجود:انا كلمت ليلى قبل شوي وزعلانه عليك حدها يعني صعب أتكلم معاها عنك هاليومين..
سعود:أهم شي تعرفين إني ماقصد اللي قلته وتحاولين تتأسفين لي منها..
نجود: ان شاء الله اوعدك اني ماقصر بشي ..
سعود:تسلمي وهذا العشم فيك يالغاليه ..
نجود في داخلها متى عرفتني عشان أكون غاليه : أغلاك ربك بس ماقلت لي من اللي عطاك رقمي.؟!
سعود: هههه أول اوعديني ماتسوين له شي إذا قلت لك ,,
نجود: أوعدك بس قول ..
سعود: بصراحه اخذته من سواق ليلى وحتى رقم ليلى عندي ..
نجود: الحيوان والله ماخليه يعطي ارقامنا من هب ودب ..
سعود:ههههه انا من هب ودب الله يسامحك افا والله هذا رايك فيني ..
نجود تلقط وجهها من الفشله: لاماقصد بس تخيل لو احد غيرك طالبه يعطيه كذا بدون مايقول ..
سعود:لا حرام هو ماعطاني الرقم الا بعد جهد جهيد وقلت إني أبي اوصلكم للبيت وان عمي هو اللي قايله ومسكين يخاف من ليلوه الذيبه له ساعه يترجاني ماعلمها ..
نجود:هيه لاتقول عن لولو ليلوه ترى ماسمح لك انتبه ،
سعود:هههههه احلا ياقويه خلاص توبه أخر مره
نجود:ايه خلك كذا ترى انا اخوف ..
سعود: وانا اقدر حاضر سيدتي ..
نجود:تبي شي قبل اقفل ..
سعود:لاسلامتك ياغاليه..
نجود في داخلها الدب خذ علي:الله يسلمك يالله سلاااام..
سعود:سلااااااااااااام..
وعلى طول دقت على ليلى عشان تقول لها بس ليلى ماردت على بالها بتسوي فيها مقلب مثل مقلبها قبل ساعه ..
قفل مزاج نجود ورمت الجوال وهي
تقول بعصبيه:الله ياخذك يالخبله لا وعندها جوال اللي مثلها بيجر ويخب عليها أم سليمان ..
^
^
^ على الغداء في بيت ليلى ..
ليلى:أبويه فديتك ابي اقولك شي مضايقني ..
ابومشعل :سمي وانا ابوك أمري..
ليلى:فديتك مايامر عليك عدو يالغالي بس ابي منك طلب صغير..
أبومشعل: اطلبي عيوني ..
ليلى:تسلم لي عيونك ياعيوني أبيك تكلم سعودوه مايتدخل في أي شي يخصني خير شر خصوصا بالرحله ..
تدخل أخوها الصغير اللي هو ساكن معهم هو واحد ثاني لانهم مابعد تزوجوا
وأبوهم حاط الكل واحد فيهم بيت ألحاله عشان ماحد يضايق ليلى من حريم اخوانها اما اللي عزابيه بعدهم معه ..
قال أخوها تركي : سعود ولد عمنا ويخاف عليك مافيها شي اذا اهتم في أمورك بالرحله اللي مالها داعي ..
ليلى: مابي منه شي انا مو طفله انا كبيره واعرف مصلحتي زين ..
ابو مشعل : دامني حي مال احد حكم على ليلى واللي تبيه تسويه وانا عارف أخلاقها زين ومستحيل تسوي شي غلط..
قامت من مكانها وحبت خد ابوها
وهي تضحك:الله يخليك لي يااحلى وأجمل وأطيب أب بالدنيا وجعل يومي قبل يومك ..
دخل عليهم مساعد أخوها الوسط السلام عليكم:ردوا وعليكم السلام ..
مساعد:عسى ماتغديتوا قبلي ..
ليلى:لايقلبي مابعد أرحب ..
مساعد:اليوم الاخت جايه من الصمان ارحب من وين جبتيها ..
تركي:من وين بعد من العجوز الخالة نجود ههههههه..
ليلى بعصبيه :هيه ترى ماسمحلك تكلم كذا عن جوجو ..
مساعد:صدقت نجود تذكرني بجدتي الله يرحمها هههههههههه ..
تركي:هههههههههههه
ليلى: يبه شفهم قهروني..
ابوهم:هههههه خلو نجود عنكم ترى أقوم عليكم بالعقال هذي خطيبتي ..
ليلى متنرفزه :لااااااا والله هذا اللي ناقص بعد تزوج علي ..
تركي ومساعد بقوه:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ليلى: ترى قفلت والله لاتضحكون والله ان تزوجت لا اموت نفسي اغار عليك حتى من روحي ..
ليلى شوي وتبكي..
ليلى:والله ماخلي نجودوه الحيوانه ..
ابوها:ضحك من قلب:ههههههههه امزح وانا ابوك ماراح يدخل حياتي غيرك انت وأمك الله يرحمها لاتزعلين صديقتك وانا السبب..
تركي:مسكينه نجود بترميها ليلى في بحيرة من بحيرات الهند علشان تاكلها التماسيح وتخلص منها ههههه.
مساعد:حرام نهايه العجوز الشجاعه هههههههه ..
تركي: هههههههههههههههه
ليلى:يبه سكر أذنك ..
سكر ابوها أذنه ..
ليلى:ترى نجود أحلا منكم وأحلا من طوايفكم ..
ابوها: صدق اجل بكره رايح لبوها أخطبها ..
تركي ومساعد:ههههههههههههههههه احسن تعجبنا ..
ليلى بقهر:القعده معكم ترفع الضغط,,
وراحت تركض الغرفتها وهي تقول لخوانها ..
بطفولة وبراءه:كش كش يالبايخين ..
اخوانها يموتون فيها لأنها اذا تعب احد منهم تصير له مثل أمه تنام معه بالغرفه وطول الليل تسهر جنبه وتبكي اذا اشتد عليه المرض يعني هي الصدر الحنون للكل وشمعة بيت ابو مشعل ..
؛
؛
الساعة 10م..
دخلت الشغاله على ليلى ..
ليلى:بابا يقول تعالي عشان يتعسى ..
ليلى:طيب روحي انتي ..
انزلت لأنها ماتقدر تقول لا لبوها ...
ليلى:مساك فل ورد وياسمين ياحبة عيني ..
أبوها:هلا وغلا يانور حياتي ..
ليلى:فديتك بروحي وعمري,, وتبوسه على خده وتجلس جنبه ..
أبوها:وين أخوانك مايبون يتعشون معنا ..
ليلى:تركي طلع يقول معزوم ومساعد عند ماجد بس مدري إذا هو بيتعشى عندهم ولا لا .!!
أبوها: تراني كلمت سعود وقلت له مايتدخل فيك ويضايقك الا بالشي اللي يشوفه غلط ..
ليلى: أنت تعرفني عمري ماسويت شي غلط ..
أبوها: هو يخاف عليك وكلمني بكل احترام ومن عيال عمك وجماعتك وأنتي منه وفيه..
ليلى مقهورة من كلام أبوها:الله يصبرني على ثقل دمه كله من أخواني هم اللي نشبوه بحلقي ..
أبوها:انتي عارفه لو ماراح سعود معكم كان أخوانك ماخلوك تروحين لأنه رجال وراح يحافظ عليك..
تحلطم بصوت واطي:إيه هو رايح عشان يقهرني ويقعد يتصيد علي أي غلطه عشان يذلني ..
أبوها:وش قلتي وأنا أبوك ماسمعت ارفعي صوتك .؟؟
ليلى:سلامتك ولاشي ياألبي ..
أبوها:اجل سمي وانا ابوك ..
ماقدرت تاكل لان تفكيرها بالسفره وحاسة أحساس غريب وخوف ودها تتراجع عن السفر بس ماتقدر لان مو من طبعها التراجع عن شي ..
ليلى:الحمدلله ..
أبوها:قضيتي وانا ابوك ماكلتي شي هذا أكل عصافير ..
ليلى:اسوي رجيم فديتك ههههه.
ابوها:يابنتي انت عودك عود ريحان خلي الرجيم ألغيرك..
ليلى:القردة في عين ابوها غزال ههههههه.
ابوها:انتي أحلا من الغزال الله يستر عليك من كل شر..
ليلى:عسى الله يحلي أيامك يانظر عيني شرايك في كاس شاي من أيديني الحلوه ..
ابوها:انا اقدر اقول لا احد يحصل له شاهي من يد لولو ويقول لا أكيد أبي ..
ليلى: أموت على الشياب انا ههههههه وراحت للمطبخ تسوي الشاي ..
ابوها:ههههههههه الله يخليك لي ياليلى الحياه بدونها ظلام شلون اقدر أتحمل فراقها ..
سوت الشاي وراحت به للصالة وجلست تشربه مع ابوها وهم يسولفون ويضحكون ..
سلام ياحلوين..
ليلى مع ابوها:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
تركي:كيفكم يانور البيت .؟؟
ليلى:تمام انت شلونك اشتقت لك يادب وينك من الصبح هايت .؟؟
تركي: طيب بخير وانا أكثر مع الشباب اليوم ماعندي شي يا أمي الحبيبة ..
ليلى:هههههههههه كش عليك ..
ابوه: وين أخوك مساعد ..
تركي: دق علي يقول انه في بيت أبو سعود مع الشباب جمعه وفلة احجاج ..
أبوهم:اجل قله لايطول يالله تصبحون على خير بروح أنام علشان ماتفوتني صلاة الصبح ..
ليلى وتركي:ان شا الله وأنت بألف خير..
ليلى:اقول ليش مارحت للشباب غريبة !!
تركي:ليش تبين الفكه مني يادبه .؟!
ليلى:هههههه لا ماقصد بس أعرفك ماتحب تفوت جمعة عيال ابوسعود تموت عليهم ..
تركي:اااه عندي شغل بكره بدري وألا قلبي يتقطع على قعدتهم وعلى سوالف سعيدان..
داخلها كش عليه وش عاجبك فيه ثقيل الدم هذا ..
خيرها بغيرها وأنا أختك أهم شي ترتاح قبل تروح للشغل أخاف يجيك النوم بالطريق ..
تركي:هههههه ياحليلك وانا وين بروح كلها مراجعه داخل الديره 20كيلو بالكثير ..
ليلى:عندي أخر الدنيا وأنت عارفني خوافة ماتحمل شي يصير لكم ..
تركي:تقولين لي عنك يااطيب أم هههههههه..
ليلى:أم على فكره تراك اكبر مني..
تركي:عادي يقولون الأم ماهي اللي تجيب الأم هي اللي تربي وأنتي اللي مربيتي هههههههه ..
ليلى:لأنك بزر هههههههههههههههههههههههههههه ..
تركي:افا تهبين انا ذيب الذيابه ..
ليلى:كفو انا اشهد انك ذيب ياولدي ههههههههه..
تركي:ههههههه انتي ماحد يقدر عليك يالدبه ..
ليلى:الله يخليك لي عشان ارفع ضغطك كل شوي ههههه ..
تركي:بس عشان ترفعين ضغطي..
ليلى ماتت من الحنان عليه: الله يخليك لي لأنك أمل الحياه بعيوني وروحي وقلبي ودنياي..
تركي:شوي شوي راسي صقع بالسقف من الغرور..
ليلى:هههههههه ..
تركي:يالله أخليك ياغاليه بنوم بكره عندي شغل وتعب ويمكن ماخلص الا العصر ..
ليلى:انتبه لنفسك، وطمني عليك كل ساعة ..
تركي:أن شا الله يمه هههههههه .
ليلى:كش عليك ياجدي يالشيبه المخرف ..
تركي:هههههه تصبحين على خير يااحلا أم بالدنيا ..
ليلى:وأنت بألف خير يالشيبه ..
تركي راح الغرفته وهو يضحك على ليلى وهي مقهورة منه يحب يقهرها لأنها طفوليه وفيها طفولة وبراءة وعفويه كلها على بعضها تهبل وتسحر من حولها .,
.
.
.
طلعت ليلى غرفتها وكانت الساعه تقريبا 11ونص ..
دقت على نجود..
نجود:زين ذكرتيني يالدبه ..
ليلى:هههه وش اسوي مشغولة بتجهيز أغراضي وأبي اشبع من أبوي وأخواني قبل أسافر خليت كل وقتي لهم ..
نجود:وين بتروحين كلها شهر بالكثير وراجعين ..
ليلى:تصدقين إني خايفه من هالسفره مدري أحس راح يصير شي فيها بس مادري شنو..
نجود:وش وذا الكلام ترى أهون وأخليك تهونين..
ليلى:لا خير بس انا أقولك أحساس يمكن عشان سعودوه كدرني قبل السفر ويمكن عشانه بيروح معنا ..
نجود:الا على طاري سعود دريتي انه كلمني اليوم الظهر .!؟
ليلى: احلفي وش يبي الخايس منك.؟؟
نجود:حرام عليك والله طيب وحبوب قعد يعتذر عن اللي صار بالسوق ويبيني اعتذر منك بالنيابة عنه لأنه خاف يكلمك..
ليلى:يكلمني يخسي والله لايكلمني إن يشوف شي عمره ماشافه مابي منه شي وإذا تبينا نبقى صديقات قفلي على الموضوع للأبد لأني ماحب اتكلم فيه وماحب سيرة سعودوه هذا ..
نجود:طيب بس لاتعصبين زين ..
ليلى:ماني معصبه ..
ليلى:أوه هذي شوق تكلمني شوي خليني أخليها مكالمه جماعية ..
شوق:مررررحبا ..
ليلى:مراحب شلونك ياحلو ..
شوق:تمام انتي شلونك يادبه ماتسالين انت وخويتك الكلبه ..
ليلى:انا زينه انتبهي الطرف الأخر على الخط معنا ..
نجود كانت ساكتة تموت على المشاكل..
شوق:عادي يعني بخاف منها وانا صادقه ماحد يسال علي انا والضعيفة سويره ..
نجود انفجرت عليها:نعم شقلتي يالحماره..
شوق:خير ماقلت شي قلت الصدق .!!
ليلى:ههههههههه شوي شوي لاتهاوشون ويحترق جوالي وانتو السبب ..
نجود:شوفي الدلع وش تقول عني وأنتي ليش ماتسالين يالشيخه ..
شوق:كل مره انا اللي اسأل وأنتي ماعندك الا ليلى ..
ليلى:الله يرحمني احسديني يام عيون ..
نجود:تستأهلين ياليلوه على قولة بعض الناس ..
ليلى:من بعض الناس يالخايسه ردي .؟؟؟؟؟
نجود:هااه ولاشي ماقلت شي فديتك ..
نجود عارفه أنها لوقالت سعود راح تزعل ليلى حيل وماراح تسامحها للأبد ..
شوق:لايكون تقصديني يالكذابه اقسم بالله ماقلت فيك شي ياليلى ..
نجود:اسكتي يالخبله ماقصدك ..
ليلى:طيب من تقصدين قولي من ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نجود:يالله بنام سلاااام ......... وتقفل طوط طوط طوط ..
خوافه وتخاف من ليلى إذا صارت المسألة جد ..
شوق:شفيها نجيد الخبله الليلة مرجوجة ..
ليلى:انا ادري عنها هي على طول مرجوجه مو غريبه ..
شوق:خلصتي من تجهيز أغراضك .؟؟
ليلى:ايه وأنتي وسارة وش سوت تراها إذا ماحد اشرف على اللي تسويه ضاعت الله الله فيها ..
شوق:انا خلصت وساره بعد كنت عندها اليوم وشفت أغراضها كل شي تمام التمام ماشاءالله عليها حتى ذكرتني بشي كنت ناسيته ..
ليلى:وشهو ؟؟
شوق: الكريم اللي يمنع البعوض من اللدغ ..
ليلى:ههههههههههههههههههه صدق والله مهيب هينه ذا السارة ..
شوق:ههههههه أي والله طلعت جيده ..
ليلى:بصراحة انا كنت مترددة مابي آخذها معنا بس مابي اجرحها لأنك تعرفينها خوافه وناعمه حيييل هههههه ..
شوق:لا حرام ماتعرفين شكثر مستانسه بالرحله..
ليلى:لا أكيد الحين أن شا الله بتروح لاني حجزت لها معنا ..
شوق:طيب أخليك تنامين لاني أعرفك ماتحبين السهر واجد ..
ليلى:ههههههه دايم تعجبيني عندك ذوق ..
شوق: هذي طرده بس باحترام..
ليلى:لاشدعوه مكانك عيوني لو نقعد نتكلم للصبح ..
شوق:امزح صدقتي يالله تصبحين على ألف خير حبيبتي ..
ليلى: وأنتي من أهل الخير فديتك..
ليلى طبعا مانامت لان مساعد بعده برا البيت وماتقدر تنام الا لما يرجع ..
<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<
طلعت ليلى من غرفتها بعد ماقفلت منها شوق وجلست فالصالة اللي فوق وجلست تأخذها الأفكار يمين ويسار وصلت الساعة 2 مارجع مساعد هنا قلقت عليه ..
خذت جوالها ودقت عليه ..
الو ,
مساعد:هلا وغلا بعمر مساعد كله..
ليلى:هههههه إيه أخذني بالكلام الحلو عشان ماقول شي ..
مساعد:انتي عارفه يالغلا غلاك وش عندك داقه هالحزه يابعدي وليش مانمتي ..
ليلى:أنت عارف ماقدر أنام واحد منكم برا البيت ليش تأخرت فديتك .؟؟
مساعد:شوي خذتنا السوالف وقعدت الشباب ماتنمل .
ليلى:متى بتجي طيب ؟؟
مساعد:ههههههه لوكنت متزوج ماتسوي زوجتي اللي تسوين فديتك أنا ..
ليلى: خل عنك ذا ألحكي متى بترجع .؟؟
مساعد:خلاص جاي على قولة تريكي ياست الحبايب ههههه ..
ليلى:كش عليك آنت والدب تريكي اجل عجل وأنا أمك ذبحني النعاس ههههه ..
مساعد:ههههه طيب يااحلا أم بالدنيا جاي فديتك سلام ..
ليلى:بحفظ الله..
ناظر مساعد فالشباب وخذ شماغه في يده وقال:يالله ياشباب انا استأذن منكم بروح للبيت القوه العظمى طالبتني وإذا ماجيت بيحكمون علي إعدام ..
ماكان موجود غير سعود وماجد وأخوهم الصغير بندر ..
سعود:من القوه العظمى.؟؟؟؟
مساعد:ليلى من غيرها لحد الآن مانامت تبي تطمن علي ..
ماجد:اجل رح قبل تجيلك بالعجرا هههههه .
بندر:ههههه بصراحة أتخيل شكلك وهي تطقك وأنت تقول توبة خلاص أخر مره ..
مساعد:هين ياليلوه اوريك صرت طنازه للكل سلام يالدلوخ ..
سعود كان ساكت وميت على حركات ليلى باخوها وداخله يحسد مساعد على اهتمامها فيه وحبها له وكل يوم يحبها أكثر من كلام اللي حولها عنها حتى السواق كان يمدح فيها في أخلاقها وطيبتها وحنانها عليه وعلى زوجته وعياله بس معه كانت تتحول وحش مفترس ليش مايدري شنو السبب لكل هالكره ..
.
.
.
دخل مساعد للبيت ودخل سيارته وليلى تناظره من الشباك حق الصالة
طالع على طول فوق وشافها واقفة قدامه..
صباح الورد والفل والياسمين ياقمر البيت ونوره ..
ليلى:صباح النور والسرور وينك تظن انك بتاكل عقلي بهالكلمتين ..
مساعد:انتي عارفه أني عند الشباب ليش الخوف والقلق وأنا أخوك .!!
ليلى:أنت عارف مايجيني النوم وانتو برا وذا نمت تجيني كوابيس ..
مساعد:طيب روحي نامي شكلك مرهق مره من السهر وأنا خلاص جيت وهذاني قدامك ..
ليلى: تبي شي أجيبه لك قبل أنام .؟؟!
مساعد:سلامتك ارتاحي انتي إذا بغيت شي جبته بنفسي ..
ليلى:طيب تصبح على خير..
مساعد:وأنتي بألف خير..
وعلى طول أول ماحطت ليلى رأسها على المخدة راحت في سابع نومه ..
*
*
*
يوم الخميس الصباح ساعة 9 ::
في بيت ليلى ..
كانت ليلى متوترة حيل مره تدق على شوق ومره ساره ومره نجود عشان توصيهم ماينسون شي لان طيارتهم بعد خمس ساعات تقريبا ..
وترتب وتجهز أغراضها..
.
.
سعود نفس الشي متوتر لأنه المسؤول عن الرحلة وعن كل شي فيها أما ماجد كان عادي عنده وماخذ كل شي ببرود ومزح وهذا اللي قاهر سعود منه ..
.
.
الساعه 2:30
طلعت شناطها برا غرفتها وقالت للشغالة توديها للسيارة ونزلت كانت لابسه بنطلون بني وبلوزه سماويه موضيقه حيل بس تهبل عليها وشعرها مرجعته ورا وهو مسدول لما نزلت لقت أخوانها وأبوها تحت ناطرينها وشافت مشعل لأنه مو بنفس منطقتهم بحكم عمله,, فرحت لما شافته وضمته حيل ..
ليلى:هلا فديتك متى جيت يالغالي .؟؟
مشعل:قبل شوي شلونك ياشمعة البيت؟؟
ليلى:تمام وين عيالك وزوجتك.؟؟!
مشعل:خليتهم لان مالقيت حجز الأبعد طلعت الروح لشخص والا هم ودهم يشوفونك خاصة نوف ..
ليلى:فديتهم شخبارهم وشخبار دراستهم وشلون مها وأهلها ؟؟
أمانه بوسلي نوفي الحلوة قل هذي من عمه لولو ..
مشعل:كلهم بخير ويبلغونك السلام أما نوف إذا جيت بتسوي سالفه لأني ماخذتها معي ..
ليلى:فديت روحها وروحك..
دخل تركي ياهوه ترى سعودوه جنني يقول بسرعه تراهم مشوا للمطار
ليلى:يالله أنا جاهزة ..
مساعد هو يناظرها بحزن:والله بتوحشينا يايمه وبنشتاق لحنتك ..
ليلى:مساعد أرجوك ارحمني ترى العبرة زانطتني من الصبح والله أجيب العيد .~_~.
دخل أبوها بتروحين وأنا أبوك .؟
ليلى: ايه فديتك ..
أبوها:اجل أنا بروح معك أوصلك المطار..
ليلى:لاتتعب نفسك اخواني بيوصلوني .!
أبوها: تعبك راحة لازم أروح معك من عندي اعز منك..
تركي:افا يامشعل سحب علينا الوالد ترى مالك غيرنا انتبه..
ليلى:إن شاء الله ارجع ومالكم منه عليه ..
أبوها:الله يستر عليك ويحفظك..
مشعل:ولايهمك إذا قصروا عنده انا موجود وبرسم الخدمة بس هو يطيع بس ..
مساعد:هيه ترى تركي يمزح ولا من عندنا اعز منه وأغلى بهالدنيا الله يخليه لنا..
أبوهم:أقول تراني بعز شباب على بالكم مخرف اللي فيه خير منكم يطارحني ويشوف..
مشعل: يبه شرايك أزوجك ؟!!
أبوه:ياليت من زمان وانا ودي بالعرس "
ليلى:قول كذا انت خليتني أسافر عشان تعرس من وراي خلاص هونت من السفر.,
أبوها:ههههههه امزح انا اقدر على زعل الغزال ..
تركي يحب يشعللها بين أبوه وليلى:تراه ناوي على بنت أبو ناصر من زمان والحين جات الفرصة لحد عنده أبو مشعل وإذا غاب الغزال العب يااسد هههههههه ..
مساعد ومشعل:هههههههههههههههههههه مساعد:حلوه حلوه أسد ترقعها انت وجهك .!!
تركي:المعنى واحد بس الشخصيات تختلف حفاظ على سلامتك من بعض الكنادر اللي تجيك وانت ساهي..
ليلى جلست تبكي من القهر وهي تقول:انا عارفه أن حبك لبو ناصر وراه مصلحه ..
أبوها:ضحك عليك تريكي الخبل هذي بنيه من عمر بنات أخوك شفيك يالغاليه .؟!
ليلى بطفولتها المعتادة:احلف طيب..
أبوها:والله العظيم يكذب عليك..
تركي:يمه فديت شيباتك امزح والله امزح وتراك تاخرتي وسعود حرق جوالي..
ليلى:بالطقاق السفر أهم شي ماخسر نور دنياي..
أبوها:أنتي كل شي بحياتي ومستحيل احد يأخذني منك زين يالله وانا أبوك تاخرتي على صديقاتك ..
ليلى:يوه نسيت جوالي فوق أكيد الحين نجيد أحرقته بالاتصال"
طلعت وخذت جوالها وفعلن كان معها حق لقت عشرين اتصال من نجود ومن شوق وسارة نزلت بسرعه وطلعت مع أخوانها وأبوها للمطار وصلوا فالوقت المناسب ..
دخلت مع أبوها واخوانها وكانت جميله بكل بساطه لان مكياجها كان جدا خفيف وبسيط لقت نجود وساره وشوق ناطرينها وزعلانين من تأخرها عليهم لأنهم خافوا ماتجي..
أما سعود ضاعت علومه لما شافها وسرح في ملامحها الهادية والبسيطة سلم عليه مشعل وأبوه وهو مثل المجنون كل شوي يقول:هاه هاه ..
دفه ماجد وقاله:شفيك الرجال يسلم فضحتنا ..
انتبه سعود ورد وسلم عليهم وقعد ابومشعل يوصيه على ليلى والبنات وإخوانها بعد
سعود:ليلى بعيوني ياعم لاتحاتي وماراح يصير عليها شي أن شا الله.
أعلنوا للركاب بأنهم يطلعون للطيارة وراحت ليلى تركض لبوها وتحضنه وهي تبكي وتبوس يدينه وراسه وكل شوي تحضنه حتى أبوها جلس يبكي معاها
وسلمت على اخوانها وقعدت توصيهم على ابوها وتعلمهم عن ادويته وعن الورقة اللي حاطتها على باب غرفتها فيها أدق التفاصيل عن روتينه اليومي باستهم واحد واحد بس أخوها مشعل حضنها شوي ولو هو بكيفه ماتركها من بين يديه لأنه حس بشي داخله وخوف عليها بس ماقدر يقول سحبتها نجود من بينهم وهي تبكي وكل شوي حاضنه واحد فيهم كان منظرها يقطع القلب حتى البنات نسوا الحزن على أهلهم سلموا عليهم وجلسوا يشجعونها وخذوها وهي غرقانه بالدموع
واختفت بين الناس اللي بالمطار وغابت عن عيون ابوها وخوانها وأبوها ماسك طرف شماغه ويمسح دموعه وعياله يحاولون يهدونه وكل واحد فيهم حاس ناقصة شي مهم في حياته ناقصة الحب والحنان والقلب الطيب الضحكة والفرحة اللي ماليه حياتهم
حتى مشعل اللي ساكن بعيد عنهم كانت كل يوم تكلمه عشان تطمن عليه كانت مثل أمهم وهي اصغر وحده فيهم وكانت على طول تضحك وهي داخلها محتاج صدر حنون تنام بحضنه وتشكي له متاعبها محتاجه أم محتاجه حنانها..
$

$

$

مع السلامه والرب يرعاكم..
حيث بنغادر أراضيكم ..
الزمن فرقنا وياكم..
لاهو بيدي ولا بياديكم..


.
.
.
رجع ابومشعل وعياله للبيت وهم فاقدين شي مهم فالبيت وكل واحد فيهم يتذكر الأيام الحلوه اللي عاشها مع ليلى ويتذكر كيف هي ماليه عليهم البيت طلع أبوهم الغرفته ولقى رساله من ليلى وكانت كاتبه فيها..
تحياتي وقبلاتي لك يااغلى الناس ..
أولا:مابيك تفكر فيني وتشغل بالك وكل شي مكتوب على الإنسان ..
ثانيا:لاتنسى حبوبك قبل النوم ولاتاكل حلويات زين..
ثالثا:وهو الأهم لاتسوق السيارة إذا رحت المزرعة خل السواق يوديك والا ليش جايبينه .!!
رابعا:إذا سمعت كلامي أوعدك إذا رجعت أفكر في موضوع زواجك بس أفكر مو أزوجك ههههههههه.
مع ألف سلامه يابعد روحي انتبه لنفسك فديتك،
عصفورتك ليلى ة_ة
مسح دموعه ونزل الرسالة مكانها وتمدد على السرير ..
أما الشباب تحت كانوا يحاتون أبوهم من فراق ليلى لأنه يحبها بدرجه كبيره ..
مشعل:شرايكم اخذ أبوي معي كم يوم يغير جو.؟؟
مساعد:فكره حلوه بس تظن يوافق.؟؟
تركي:أبوي عنيد ومايطيع غير ليلى الله يذكرها بالخير..
مشعل:لازم نقنعه حتى لو اخلي ليلى تكلمه..
مساعد:بنقوله ونحاول وإذا ماقدرنا قلنا لها تكلمه قبل تطلع من المدينة وماتقدر تتصل علينا ..
تركي:أنا طالع أشوفه..
وطلع تركي يشوف أبوه ولما دخل عليه لقاه نايم تسحب من الغرفة بشويش وراح غرفته للي هي قريبه من غرفة ليلى ..
قرب من غرفة ليلى وراح يناظرها وشاف الورقة اللي فيها توصياتها على أبوها وعليهم وكاتبه أخرها إلام الحنون لولو ..
فتح غرفتها وجلس على سريرها وتذكر قعداتهم القديمة وهو حزين بس ماوده يبين لخوانه
شاف ملابسها معلقه على الشماعة ومذكرتها بس مالمسها لأنه مايحب يتدخل في خصوصياتها
طلع من الغرفة وهو يجر ارجوله جر وده يجلس مده أطول بس مايبي أبوه يحس أنهم متضايقين
من بعد ليلى ويزيدون همه هم..
حاولوا عيال ابومشعل انه يروح يومين عند ولده مشعل وبعد ترجي وكم بوسة رأس
وافق يروح أما تركي ومساعد قعدوا فالبيت وطول النهار برا مايجون ألا وقت النوم لانه صاير ممل وهادي بعد ليلى ..
*
*
*
فالطيارة كانت ليلى جالسه جنب نجود ودموعها على خدها قربت نجود منها وقالت:بالله عليك خلي عنك دموع التماسيح ناظري في سارة ميتة خوف المسكينة..
ليلى:وجع شنو دموع التماسيح أنا تركت روحي وعمري كله وراي ..
نجود:طيب فاهمين وآنا تركت أمي وأبوي فكيها ترانا رايحين نستانس ..
ليلى حست أن نجود معها حق مسحت دموعها وناظرت في ساره وشافتها تنافض وماسكه ذراع شوق وشوق ميتة ضحك عليها
ضحكت ليلى وقالت: خليها تقرا قران لايدخلها جني من الخوف ..
نجود ماقدرت تمسك نفسها ماتت ضحك من كلمة ليلى ,,
ليلى:وجع ماقلت نكته شوفي البنيه تنافض قومي يله ..
نجود:مالك لوا تبيني أقوم وتطب الطيارة في نجمه ولا غيمه وتكسرني نو ياحبي ..
ليلى:عز الله ذا الروح غالية عليك وخري عسى ياكلك فيل مسعور ..
نجود:ههههههههههههههههه واي يمه فيل خشيني واي ..
سعود كان يسمعهم وميت ضحك على حركاتهم الطفوليه لأنه بالكرسي اللي قدامهم على طول ..
قامت ليلى وراحت لهم وعطتها قران صغير وعطتهم دعاء للسفر وحاولت تهدي ساره .
وفعلن سارة هدت من كلام ليلى وجلست تسولف مع شوق ويضحكون وارتاحت شوي من التوتر اللي كانت حاسه فيه..
نجود:شخبارها هدت الدجاجة..
ليلى:تشب مابيني وبينك كلام اللي مايطيع يطس عني..
نجود:هههههه افا لولو تراني ماقدر على زعلك أموت تدرين ..
ليلى:خشي في على قولة أخوانا المصريين..
نجود:تدرين انتي عصلا وماقدر ادخل والا ودي ..
ليلى:لأنك دبه وأنا رشاقة ورقه..
نجود:بس بس لاتطيح الطيارة من الهياط الزايد ..
ليلى:ههههههههه اجل اسكتي خليني اقرأ شوي ياقلق ..
نجود:قلق في عينك الشرهه على اللي يسولف معك يالبكايه ..
ضحكت ليلى من قلب عليها وجلست تقرا بالقران..
سعود كان يراقبها وهي ماتدري عنه ويشوف طيبتها مع الكل وشراستها معه وقلبه يتقطع وده ياخذ ولو جزء بسيط من اهتمامها..
.
.
.
غريبه ..!!
مطول صدودك...
أشوفك ناوي الهجران!!
أشوف الشوق في قلبك ذبل,,,
وماعاد يندهلي ..علامك ملتهي
بدنياك.؟؟
وتاركني وأنا ولهان..!!
وش اللي حامله قلبك علي أرجوك
صاااااااارحني ..
^

^

^
تساندت نجود على كتفها ونامت أما ليلى جلست تقرا فالقران وبعدين سرحت مع الغيوم اللي تشوفها مع شباك الطيارة ..
وشوق وساره راحوا في سابع نومه والشباب بعضهم نام وبعضهم جلس يسولف مع خويه ..
سعود كان حاس بليلى وحزين من حزنها على فراق ابوها واخوانها بس مايقدر يقول شي وكل شوي يمر عليها على انه رايح للحمام الله يعزكم وهي سرحانة وطايره مع الغيوم..
*
*
*
تعبت وخطوتي تاهت وتاهت في خطاك الروح &
تعبت انشد عن دروبك ولادري وين وداني &
عجزت احكي لك إحساسي واترجم لهفتي بالبوح &
حبيبي شفت هالدنيا بها ناس تجي وتروح &
ماهز القلب واحتله ياكود إنسان يسكني &
حبيبي أنا أعاني واقاسي من ظما وجروح &
نزل دمعي نزف جرحي وذاك الشوق عذبني &
أحس الكون في عيني فنى وماعاد &
غدى مذبوح وصرخ دمه بدون شعور &
وإذا اسهر لك عيني شكى جفن رثاه النوح &
وتأكد حبك بقلبي لأخر ماتروح الروح &
.
.
.

أعلنوا في الطائرة وصولهم لمطار الهند
.........................................





وش بيصير في الرحله

هذا اللي ان شاء الله بنعرفه في الجزء الثالث


انتظروني ..

رؤيتي تعشق الصداره
12-26-2009, 07:42 PM
وووين الردود

... مس .. ميمي ...
12-27-2009, 12:46 AM
وااااااااااااااااااااااااااو وربي ختير هالبارت بليز نزلي باااااااااااارت >>>> طمااااااااااااااااااعه
انتظرك على احر من الجمر

فراشة _2006
12-27-2009, 01:53 AM
بانتضاااارك لا تطولين.

رؤيتي تعشق الصداره
12-27-2009, 06:39 AM
وااااااااااااااااااااااااااو وربي ختير هالبارت بليز نزلي باااااااااااارت >>>> طمااااااااااااااااااعه
انتظرك على احر من الجمر
من عيوني كلك ذوق اليوم ان شاالله تشوفينها واكيد بتعجبك
لان فيها احداث مره مره خطيره.

رؤيتي تعشق الصداره
12-27-2009, 06:43 AM
بانتضاااارك لا تطولين.
ان شاالله فديتك

رؤيتي تعشق الصداره
12-27-2009, 08:29 PM
الجزء الثالث


أعلنوا في الطائرة وصولهم المطار الهند قعّدت ليلى البنات وقعدوا يجهزون أغراضهم وبعد نزولهم فالمطار خلص سعود جوازاتهم بسرعة وطلعوا وكان المرشد السياحي ناطرهم برا عند الباص اللي راح ياخذهم للفندق لأنهم بينامون الليلة بالمدينة
وبكره بيروحون للغابة اللي يبونها ..
طلعوا كلهم وراحوا للفندق ولما وصلوا قال سعود راح يكون كل ثنتين بغرفه اوكي.؟؟
ليلى توشوش نجود:قولي له لا نبي مع بعض حتى لو ننام على الأرض ..
قالت له نجود كلام ليلى بالتفصيل ابتسم لأنه سمع ليلى سعود:ههههه طيب اللي يريحكم ..
وطلب سويت لهم عشان يكفيهم..
عطا نجود البطاقة قال لهم يطلعون وراحوا البنات وأول مادخلوا السويت قعدوا ساره وشوق ينطنطون على السرير ونجود تضحك عليهم ويتحاذفون بالمخدات ,,
أما ليلى أخذت لها بجامه وراحت للحمام وتروشت ورجعت وصلت كل صلاواتها..
وصل العشا وقعدوا يسولفون ..
نجود:تصدقين لولو طلع سعود شقردي واخلف ظنك فيه..
ليلى:إذا هو عاجبك أخذيه وفكينا ..
نجود:ياليت بس هو يبي بعض الناس هههههه.
ليلى:من بعض الناس اللي ماسكتها لي من كنا بالسعودية ردي يالرجه؟؟!
نجود:مدري هو يقول .!!
ليلى:شيقول الهيس ودي ازنطه ياربي اكرهه ..
نجود:يقول بكره بنروح للمخيم ..
ليلى:أكلي تبن زين ولأشوفك أدخلين عصك بشي مايخصك ..
شوق وساره:ههههههههههههههههههههههه
نجود بقهر:وجع يوجعكم زين مستانسين ..
شوق:طاح وجهك أنتي ولقافتك هههههه..
سارة:أقول جوجو ترى عينك تحتي أجيبها لك الله وخشمك بعد ياحرام هههههههه.
نجود:حرمت عليك عيشتك ياشيخه كش عليكم وعلى المدلعه خير شعندك شايفه نفسك ..
ضحكت ليلى من جد عليها لان حركاتها تفطس ضحك..
ليلى:زعلتي ياقمرنا وشمعة
رحلتنا تعالي اجلسي بحضني..
ماصدقت نجود وتجي طايره
تبي تجلس ودفها ليلى:ماعاد ألاهي تجلسين بحضني بزر أنتي بزر قومي يلله ..
وتمسك شوق فمها وتنحاش للحمام لأنها لو ضحكت قدام نجود بتذبحها
أما ساره جلست تضحك وهد حيلها الضحك وماقدرت تنحاش وتمردغها نجود يعني طقتها لين قالت بس
وليلى تناظرهم وتضحك وساره تصارخ وتستنجد بليلى..
.
.
سعود دخل غرفته وقعد يفكر في المصاعب اللي راح تواجهه بالرحلة وكانت صورت ليلى في خياله على طول وفي داخله خوف عليها مايدري ليش.!!
نام وهو مهموم ليش مايدري ..
أما ماجد والشباب سهروا مع المرشد اللي لففهم على مطاعم وأسواق المدينة الهندية وكان الجو روعه ..
على فكره بدر صديق ماجد اعتذر عن السفر معهم لان أبوه كان تعبان شوي صدق ان ماجد أنقهر شوي بس تقبل الوضع بصدر رحب ودعاء لبو صديقه بالشفاء العاجل..
*

*
الساعة 8:00 بعد الفطور بغرفة البنات..
شوق:لولو فديتك نبي نمر السوق قبل نروح للمخيم ..
ليلى:ماشبعتوا من السوق كل يوم سوق ..
شوق:عادي مو لازم نشتري نتفرج وبعدين سوقهم غير..
ساره تأشر للنجود عشان تقنعها
نجود:أنتي وافقي بس وأنا أسوي كل شي ..
ليلى:كيفكم سوو اللي يريحكم ..
قعدوا ينطنطون من الفرح والبسوا وانزلوا ليلى كانت لابسه بنجابي بنفسجي وشعرها ذيل حصان يعني شكل ممثله هندية والبنات بناطيل وجكيتات نص الفخذ واللي شعرها مسدول واللي مرجعته ورا شوي ..
جلسوا بالرسبشن وشافت نجود سعود مع الشباب وأشرت له وجا ..
خير نجود تبين شي ؟؟
نجود:الخير بوجهك نبي نتمشى بالسوق ونتفرج على المدينه ..
سعود:بس المرشد قايلي نطلع بعد ساعة تقريبا..
نجود:صدق حسافه ليلى ضايق صدرها من البارحه ودي أمشيها شوي ..
نجود ذكيه عارفه انه مستعد يسوي أي شي عشان ليلى ..
سعود:بكلمه أحاول يأجلها البكرة ..
نجود:يارب يوافق ..
وراح سعود وقلبه طاير من الفرح لان ليلى بتكون معه ..
رجعت نجود وهي تضحك,
شوق:هاه بنروح .؟؟
نجود:مدري .!
شوق:اجل ليش تضحكين يالخبله ..
نجود:تعالي شوي بعيد عن لولو ..
بعدو عن ليلى.. تدرين شقلت له .؟؟
شوق: شقلتي يافالحه ..
نجود:بلا طنازه أنتي وجهك ."
شوق:طيب طيب قولي هاه ..
نجود:قلت أن ليلى متضايقة وأبي اونسها شوي وبكذا مستحيل سعود مايودينا وهذا كله لعيون حبيبة القلب ليلى هههههههه ..
شوق:هههههههههههههه يمه منك أم الدواهي ..
جاتهم ساره خير ضحكونا معكم .. وتقول لها شوق حركة نجود اللي سوتها بسعود ويقعدون يضحكون وليلى ميتة قهر عارفه أنهم مسوين شي من وراها ..
.
.
اشر سعود للبنات يجوون وراحوا له وليلى كانت أخر وحده فيهم
سعود:يالله اليوم كله لكم تمشيه ..
البنات استانسوا بالخبر وليلى داخلها فرحانة بس ماتبي تقول ..
قرب منهم ماجد:وين على الله رايح بالبنات يالحج متولي ..
سعود:هههههه مالك دخل للمريخ ..
ماجد:ألا لي دخل ونص إن شا الله فاكر هنا مثل السعودية اصحى يابابا هنا قتل ونهب ومصايب ..
سعود:انا بوديهم للسوق واللي يصير يصير ..
ماجد:اجل بجي معك انا والشباب ..
سعود:لاتصير غثيث مافيه داعي ..
ماجد:مستحيل تروحون ألحالكم معك ذا الجمال وأخليك..
سعود عصب لأنه يغار عليهم حتى من نفسه:أقول اقلب وجهك أحسن لك وعجل..
ماجد:ههههههههههه دقايق وأجي ..
سعود:خلصني بسرعة..
نجود شوي وتموت من الوناسه من كلمة ماجد ومن الفرحة لأنه بيروح معهم ..
أما ليلى كانت واقفة وهي مالها نفس تروح لأنها عارفه سعود ماراح يخليها تأخذ راحتها في شي وبيكون مثل الوصي عليها..
رجع ماجد ومعه الشباب وسلموا عليهم وردوا البنات ومشوا للسوق ومعاهم المرشد ..
خذوا الباص الخاص فيهم وطلعوا للسوق ونزلوا وقعدوا يتمشون وكانت ليلى تسولف مع ماجد وتضحك على سوالفه لان دمه خفيف ويذكرها بتركي وخفت دمه ونجود وسعود ميتين قهر منهم بس ليلى تعامل ماجد مثل أخوها وتحس له أحساس أخ ..
وقفت عند محل يبيع مجوهرات قديمه وحلي وميداليات وجلست تناظر وتقلب فيها وشرت كم قطعه لأنها تحبها وعطت ماجد ميداليه هديه وعربون صداقه واستانس ماجد وعطاها أسواره مصنوعة من أصداف البحر وأعجبتها حيل ..
وخذ صاحب المحل ساري لونه وردي وعطاه ليلى..
ليلى:هذا لي شكريا ..
صاحب المحل: पूर्व, सुंदर, और तुम भारतीयों की तरह दिखते, लेकिन विरोधी सुंदर
((أنتي جميله ومظهرك مثل الهنديات ولكن انتي اجمل))
ابتسمت ليلى وقالت لماجد معنى كلامه
ماجد:الملعون يغازلك قدامي وأنتي وجهك قاعده شكريا شكريا.
ليلى:هههههههههههههههه لا بس يجاملني..
ماجد:خوش مجامله ..أقول صديق هذي زوجتي يعني شادي زواج تعرف..
ليلى:هههههههه أنت انجنيت وش ذا ألحكي..
ماجد:تشب ولا كلمه مستانسه على كلامه..
صاحب المحل : तुम भाग्यशाली अपनी पत्नी सुंदर है
(( انت محظوظ زوجتك جميله ))
ماجد:أقول انطم أحسن لك الا و شرايك تاخذ معها صوره بعد.
قالت ليلى للصاحب المحل بضحك : उसकी तस्वीरें लेने के बाद
صاحب المحل: धन्यवाद आपको परेशान नहीं करना चाहती
(( لا اريد ان احرجك )
ليلى تقول لماجد : يقولك لا مابغى احرجك
ماجد:صدق مع ذا الخشه..
ليلى ميتة ضحك شوي وأطيح على الأرض وماجد معلم ضغطه على الاتش..
ماجد:تضحك بعد قدامي لا امحطلك بالعقال هنا.
ليلى:هههههه ماعندك عقال وييييييو.
ماجد:ماعندي عقال بس عندي اللي اشد منه الحزام..
ليلى:أتحداك ولا أقولك برجع للرجال يعطيني هديه ثانيه.. (سوت نفسها بترجع)
لحقها ماجد وهو يصايح:وجع ارجعي هههههه يامال الضارب..
انحاشت للبنات وهي ميتة ضحك..
بعدين نجود قربت منهم لأنها ماقدرت تحمل حركاتهم نجود:شفيكم ماتمشون معنا صاير عندكم خصوصيات ..
ضحكت بقوه لأنها عارفه أن نجود ميتة غيره على ماجد..
نجود:وجع أنا قلت نكته ..
ليلى:أنتي بكبرك نكته هههههه,
ماجد:نجود امسكي خويتك الخبله لولوه..
نجود:لولو الأخ مأخذ عليك خوش والله ..
ليلى:ههههههههه أخ بطني ..
ماجد:الوعد بعدين ياوجه العنز ..
ليلى:هاهاي انقلع بس هانقلع..
ماجد:هين إذا ماندمتي ماكون ماجد علشان خوياتك عندك قوى باسك علي..
ليلى:روووووووووووح بس ياذلول ذليت مني.
ماجد:ترى ارجع عليك يالعصلا..
ليلى:كش كش كش كش..
راح للشباب وهي ميته ضحك..
نجود:وش السالفة بينك أنتي وماجد.؟؟
ليلى:ولاشي عطاني صاحب المحل اللي كنا عنده ساري وشب نار..
نجود:يعني يغار عليك.؟؟
ليلى:لا شنو يغار بس الرجال زودها وقعد يمدحني وقاله ماجد إني زوجته شفتي الخبل هههههه.
نجود:زوجته قال كذا..
ليلى:إيه شفيك خفتي كذا..
نجود:عمري ماتوقعتك كذا خليتي كل شباب الدنيا مالقيتي الا ماجد شوفي سعود ميت عليك..
ليلى:أنتي من جدك تتكلمين ماجد اعتبره واحد من أخواني بصراحة صدمتيني فيك يعني انتي تظنيني كذا ..
نجود:بس هو مايعتبرك آخته شوفي كيف يناظرك وقال عنك زوجته..
ليلى:شلون يناظرني عادي بس انتي تفكيرك مريض للأسف وقال كذا علشان يحرج الرجال..
نجود:كلهم يتكلمون عليكم يقولون ليلى وماجد عايشين جو مع بعض حتى اسألي شوق وسارة ..
ليلى:ماجد اعتبره اليوم في مكان تركي وارتاح له لأنه يذكرني فيه ومشكوره يااعز صديقه على تفكيرك فيني ..
ومشت عنها بسرعه وهي تركض وراها ..
ليلى ليلى استني بقولك شي..
بس ليلى مشت بسرعه ولما وصلت عند البنات اسألوها وش بينها وبين نجود بس ماردت لانها تضايقت حدها من كلام نجود ..
وصلت عندهم نجود بس كانت تتجنب تناظر بليلى لانها حاسه أنها جرحتها وهي عارفه أخلاقها وعارفه قلبها طيب وتعامل الناس مثل بعض ,,
قرب منهم ماجد:لولو عندي شي ابيك تشوفينه تعالي.
ليلى:اسفه ماجد راسي يعورني ماقدر..
ماجد:سلامتك واللي يريحك
اختفت ضحكة ليلى من كلام نجود الجارح لها ونجود كانت تتعذب لانها كانت السبب في تكدر خاطرها..
شافت بياع عنده حيوانات غريبة وارنوبه تهبل شكلها مختلف وقفت عنده واحملت الارنوبه وجلست تلعب معها ونست ربعها ..
تحبين الأرانب .؟؟
رفعت رأسها للصوت الغريب اللي يكلمها وشافت واحد تعرفه بس ماتعرف اسمه وجه اسمر عيون وسط ناعسة حيل عسلية لونها جميل جدا
ونظرته هاديه وشفايفه كبيره شوي بس حلوه له شنب بس وطوله وسط وجسمه يميل للنحافة مع انه مو نحيف..
ليلى:هاه..!!! (سكتت شوي بعدين ردت بسرعة)
أيه أموت فيها وأحب كل الحيوانات..
بتشترينها ولا لا .؟!
ليلى:أكيد لا انت عارف عندنا رحله طويله وهي تبي أكل وحليب شلون أجيب لها ..
نسيت أعرفك بنفسي انا سعد واحد من ربع ماجد ..
ليلى:ونعم تشرفت بمعرفتك ..
سعد:انتي ليلى صح ولا انا غلطان .!!
ليلى:لا صح منت بغلطان شلون عرفت اسمي ..
سعد:سمعت ماجد يناديك يوم وصلنا السوق..
ليلى:شكلهم راحوا وخلوني.,
سعد:افا عليك وانا وين راح أوصلك لو للقمر ..
ليلى:تسلم لازم أروح أخاف يحاتوني..
سعد: طيب على راحتك بس لازم أوصلك اوكي..
ابتسمت بخجل:كيفك ..
سعد:اجل يلله مشينا..
نزلت الارنوبه شوي وتحس بيد قويه تمسكها من كتفها وتلفها لين صارت معه وجه لوجه ..
عيون واسعة وناعسة نظراتها حادة وشرسه شعر اسود مثل الكحل نازل شوي على كتوفه شفه مثل لون الكرز وطول وجسم خيالي يعني كامل والكامل الله ..
ليلى:سعود خير شفيك ..
سعود:وينك لي ساعه أدورك ؟؟
ليلى:قاعده أشوف الأرانب..
سعد:انا كنت موجود معها مافيه الا الخير لو ضيعناكم بنرجع للفندق ..
سعود داخله هذا بلا أبوك ياعقاب ..
سعود:مشكور بس المفروض نكون مع بعض ومانفترق ..
سعد:صار خير يالله مشينا ..
راح سعد وليلى تمشي ورا سعود لما ابعد سعد وقف سعود وقال لها:وش كان يقولك سعد ..
ليلى:نعم..
سعود:سمعتي وش قلت مافيه داعي للتغيبي ..
مشت من جنبه وماردت عليه مسك يدها :ردي علي انا ماني بزر قدامك ردي؟؟؟ قالها بقوه..
ليلى:فكني ومالك دخل فيني ومستحيل أقولك شي تبي تذبحني اذبحني ..
سعود:لا لي دخل ونص.
ليلى:مالك دخل ولاتقعد تحرجني كل شوي بحركاتك البايخه.
سعود:انا وش احرجتك فيه.
ليلى:رجا يااخ سعود فكني من شرك زين فكني تراني مليت بالعربي..
وناظرت فيه شوي وهو ساكت وهي ساكتة وسحبت يدها منه بقوه وراحت للبنات وهم جالسين قدام مطعم يبون يتغدون فيه برياني..
كان واقف ومقهور منها وخايف احد ياخذها منه
وسعد قاهر سعود من زمان بثقته في نفسه وأسلوبه خايف على حبه ينخطف منه.!
وسعد رجال بكل معنى الكلمة ولع سيجاره وقعد واقف في مكانه جاه ماجد وحط يده على كتفه ..
ماجد:سعود وش قلت لليلى أشوفها مو طبيعيه ترى هالبنت ماتستاهل اللي تسويه فيها.!؟
سعود:أشوفك قاعد أدافع عنها ومن صبح معها خير لايكون تحبك ..
ماجد:هههههه أتمنى انها تحبني احد يلقى وحده مثل ليلى ويقول لا ..
سعود:والله أذبحك انت وياها ليلة عرسكم فاهم .. وتغيرت ملامح سعود من العصبية ..
ماجد:انت مجنون تذبح أخوك عشان مره ..
سعود:ليلى ماعتبرها مره عاديه هذي روحي وعمري وقلبي وكل دنياي والحياة من دونها
ظلام بس ياليت تفهم هالشي ومستعد عشانها افجر العالم كله لو خذوها مني فهمت ..
خاف من أخوه:اجل لازم ماتعدى الخطوط الحمرا مع لولو ..
سعود:اسمها ليلى لاتقول لولو ولأسمعها على لسانك مره ثانيه فهمت ..
ماجد:ابشر من عيوني فديتك..
سعود: خلنا نروح للشباب مابيهم يشكون في شي ويحسون أن بيني وبين ليلى شي ..
ماجد:صدقت بس تكفى لاتضايق ليلى تراها مشتاقة حيل لبوها واخوانها طول اليوم تكلمني عنهم وتقول لي
انها ترتاح لي لأني اذكرها بتركي يعني هالبنت فيها براءة
غير طبيعيه إذا تكلمت معها تقول تكلم
طفل مايعرف شي عن الدنيا .!!
سعود ميت فيها وكلام ماجد ذبحه زيادة لانها تتكلم مع الكل وهو اللي يحبها ويعشق حتى التراب اللي تمشي عليه ماحتى ترد عليه السلام
سحب تنهيده طويله : يصير خير امش بس ..
ومشوا للشباب وكان الجو حلو وفيه رذاذ مطر..
وسعود كان يسرق النظر لها وهي جالسه بحزن وطفش وترسم على الطاولة
اللي قدامها..
.
.
.
ليه المساء عوق الشقاوي وطبه*
وليه الهبوب اتصحي القلب لابات*
وليه القمر يدعي جريح المحبه*
ويقول له ياااهيه مافات ما مات*
جرحك ظهر لوقلت للوجه خبه*
وللحزن في ضحكك وسوم وعلامات*
وليه المطر بالذات ريحه وصبه*
كنه رسول بين الاحباب بالذات*
احترت فيه الشوفتك واتنبه*
للي نسيته من مواقف ونظرات*
لاستانس الخاطر ذكر من يحبه*
ورجع يارجع في الوناسات مافات*
يامرتع القلب الحزين ومربه*
يزين بك مثل الذهب صدر الأبيات*
هيهات ينسى القلب شخصٍ لعبه*
وهيهات يدله خاطري منك هيهات*
نبع الغلا عندك وعندي مصبه*
ومن الولا في خاقي لك ولايات*
وطيفك حطب عيني وعيني مشبه*
والشوق بردٍ لانقطع مثل لحظات*
ومكانك الصدر وله القلب شبه*
بين الضلوع اللي فردها التنهات*
ولك بيرقٍ بالقلب حبك يهبه*
شامخ ولا هزه من العذل قارات*
ماحبتك في الوقت ذا ماتشبه*
الا بخيمة بدو بين العمارات*
ان شفتني ضايق وهوجس وسبه*
اخاف غدر الوقت والوقت دورات*
لاتحسب ان دمعي نزل دون سبه*
ابكي من الفرقا وهي مابعد جات*
اليوم كل امورنا مستتبه*
وبكره ماندري وش معه من مسرات*
ارب قلبك مثل قلبي أربه؟ *
مايخلفه كثر العذل والمسافات*
.
.
جلست على طاوله بعيد من البنات ونجود تناظر فيها وقلبها يتقطع عشان ضايقتها بكلامها عن ماجد وجا سعود وكمل الناقص..
ضربتها ساره برجلها من تحت الطاولة
:نجود شفيها ليلى شكلها متضايقه لايكون سعود الزفت قايل لها شي .!!
نجود ماتقدر تقولهم أنا زعلانه عليها بعد لان سالفتها تطيح الوجه:مدري ..
شوق:انا بروح اكلمها وأشوف وش فيها ..
نجود:لاتروحين ليلى إذا تضايقت ماتحب احد يكلمها..
ساره:بس هي ماكلت شي من الصبح أكيد سد نفسها الخايس..
شوق:ودي ازنطه هو ومهايطه ..
نجود ماقدرت تقول شي لأنها حاسه بالذنب ..
رجع سعود مع ماجد وقعد ماجد مع ليلى على طاولتها..
ماجد:لولو شفيك وأنا أخوك من مزعلك تراك شينه اذا زعلتي ..
ليلى:مجود ممكن اطلب منك طلب,
ماجد:عيوني لك أمري بس..
ليلى:أبيك ترجعني للفندق..
ماجد:ليش يالغاليه لايكون سعودوه قايلك شي ترى اتوطا في بطنه ..
ليلى:ماحد قالي شي بس اشتقت للوالد ودي اكلمه وأحس بصداع ..
ماجد:حاضر من عيوني بس كذا..
ليلى:مابي احد يدري إني برجع خلهم يستانسون وأنت بعد وصلني وروح..
ماجد:طيب كم لولو عندنا يلله قومي ..
ليلى:تسلم يااحلى تركي بالدنيا..
ماجد:ههههههههههههههههههه.
ليلى:شفيك تضحك .؟؟؟
ماجد:على فكره اسمي ماجد ماني تركي هههههه.
ليلى:أسفه بس انت عندي مثل تركي وأكثر ..
ماجد:لاتتأسفين ماصار شي يالولو..
وقامت مع ماجد اشر له سعود:على وين ؟؟
ماجد:شوي وراجع."
سعود:لاطول ..
ماجد:إن شاء الله ..
البنات كانوا قلقانين عليها مايدرون وين ماخذها ماجد بس عارفين ليلى تقدر أدبر أمورها بعقل ..
خذوا تاكسي وصلها ماجد للفندق وطلع معها لحد غرفتها ولما دخلت راح حاول انه يقعد معها بالفندق بس مارضت يعني يكون موجود فيه بس هي عنيده وماخلته يجلس لأنها تبيه يروح ويتمشى مع ربعه..
رجع الحالة للشباب وشافه سعود وهو رجع بدون ليلى وقف وهو خايف:وين ليلى ليش ماهي معك ؟؟!!
ماجد:هدي هدي شفيك ليلى رجعت للفندق انا وصلتها لحد غرفتها..
سعود:وانت شلون تتركها لحالها هناك يالغبي..
ماجد ماقدر يرد على كلمة أخوه لأنه شافه متوتر ومعصب حده:كانت متضايقة وعندها صداع وقالت ودها ترجع للفندق تكلم أبوها واخوانها
سعود: انا رايح للفندق خلك مع البنات اذا خلصوا من السوق رجعهم ولايغيبون من عينك فاهم ..
ماجد:فاهم..
جاتهم نجود وهي خايفه :وين ليلى .؟؟
ماجد:ليلى راحت للفندق تعبانه شوي,,
نجود:أبي أروح لها ..
ماجد:لا لاتروحين هي ودها ترتاح وشكلها بتنام وقالت لي لاتخلي البنات يرجعون علشاني ترى بزعل عليهم خلهم يتسوقون ..
سعود:انا برجع للفندق لاتخافين عليها ..
وراح سعود والبنات والشباب كملوا سوقهم ونجود ماكانت مبسوطة لأنها حاسه انها جرحت ليلى بساعة تسرع منها ..
أما سعود وصل للفندق وماقدر يتطمن عليها,
وفكر في شي يخليه يتطمن دق على غرفتها وردت
بس هو كان ساكت ولما قفلت الخط رجع دق بس ماقدر يتكلم لان ماعنده كلام يقوله وقفلت
لكنه ماحاول يتصل مره ثانيه وحس انه ارتاح بعد ماسمع صوتها ..
طلب لها أكل وقالهم إذا قالت من طلب الأكل يقولون مدري شخص ماقال اسمه ..
وصل الأكل حق ليلى بعد ماخذت حمام سريع سألت العامل من قال له يجيب لها أكل وقال الكلام اللي قاله سعود مايدري واحد اتصل وطلب لك الغدا ..
كلت شوي منه بعدين دقت على أهلها ردت الشغالة ..
هالووو
ليلى:هلا زينه كيفك,
زينه:آهلين لولو سلونك أنا واجد مستاق حق أنتا..
ليلى:هههههه ياحليلك وانا كمان مستاق حقك وين بابا.؟؟
زينه:مسكينة بابا انتي روه هو يمشي مع بابا مسعل بيت واجد حزينه مافي هبي بيت ..
ليلى:طيب تركي ومساعد وين.؟؟
زينه:شغل بس يجي بالليل عسان نوم مافي أكل داخل بيت على طول برا..
ليلى:اوكي انتبهي على نفسك يبي شي من الهند ..
زينه:مشكورة لولو يبي يشوف أنتا ثاني هذا بيت مافي زين وانتا بعيد ..
وبكت زينه وبكت معها لان ليلى من الصبح وهي فيها عبره من القهر عليهم حتى وهي رايحه تستانس اخطفوا الضحكة من شفايفها ..
قفلت وهي متضايقه من حالت أبوها واخوانها وحست بندم على سفرها وتخليها عنهم وهم محتاجين وجودها بحياتهم..
دقت على جوال تركي ..
تركي:مرحبا..
ليلى:هلا بك يابعد روحي ..
تركي:ماما ماما انتي فين وحشتيني اوي اوي ..
ليلى:هههههههههه ماتخلي سوالفك شلونك يادب شخبارك مشتاقين للغاليين ..
تركي:تمام انتي شلونك مع جو الهند والفلفل عساك مبسوطه وفرحانة..
وتمسكها العبرة ودها تقول أي فرح اللي تقول عنه مع سعود بس ماتبي تضايقه وهو بعيد عنها,,
ليلى:أبشرك أنا بخير وتمام مو ناقصني ألا شوفتكم ..
تركي:الله يستر عليكم شخبار البنات والخالة نجود هههههه.
ليلى:ماعليهم مستانسين ,, ماقلت لي شلون الوالد وأخواني وليش الوالد راح بيت مشعل ..
تركي:هب من قالك أكيد زينوه أم لسان , كلهم بخير والوالد نبيه يغير جو وعيال مشعل مشتاقين له وان شا الله رايح اجيبه يوم الجمعه
مل يقول تعال مليت مارتاح الا معكم ..
ليلى:فديته مشتاقة له سلم عليه ماقدر اكلمه أخاف ابكي وأضايقه ماقدر اسمع صوته ماتحمل وحشني حيل بدرجه ماتوقعها ياتركي ..
تركي: ليلى احد مضايقك قولي والعن والدي والدينه ..
ليلى:هههههه أحلا ياقوي لافديتك بس مشتاقة لكم بالحيل والله..
تركي:والله وحنا أكثر يام المغامرات لو اعرف فراقك صعب كذا ماخليتك تروحين هههههه على فكره ترى عيال مشعل
دقوا على جوالك ولقوه مغلق..
ليلى:فديتهم سلم عليهم كثير السلام وعلى أمهم انا مستحيل اشك بغلاتي عندهم..
كبرت بعين تركي عن كلامها في عيال أخوها وأمهم ومن طيبة قلبها ..
تركي:الله يسلمك من كل شر يالغاليه .
ليلى:يلله ياغلاي تبي شي قبل اسكر ..
تركي:سلامتك انتبهي لنفسك،
ليلى:أن شا الله فديتك سلم على مساعد وإذا قدرت كلمته دقيت على جواله بس مايرد شفيه.؟؟!!
تركي:اليوم عنده زحمة شغل وماراح يخلص الا العصر ..
ليلى:الله يوفقه ويوفقك ..
تركي:مشكوره ياست الحبايب ..
ليلى:هههههه سلام ياولدي ..
تركي:سلامات يااجمل أم بالدنيا .
ليلى قفلت وهي تضحك على حركاته وكلامه ونست كل حزنها وجروحها اللي من اقرب الناس لها..
حاولت تمنع نفسها من انها ماتكلم أبوها جلست حول الساعه وهي تناظر رقمه..
بس ماقدرت وشوي وبدون ماتحس راحت أصابعها تدوس على رقم ابوها ..
هلا
ليلى:آهلين وسهلين ياقرة العين ..
ابوها:هلا والله بالغلا والحلا كله نور جوالي يابعد عيني وشلونك وش أخبارك يابوي؟؟
ليلى:بخير جعل أيامك كلها خير
وصحة طمني عنك فديتك عسى صحتك زينه وتسوي اللي قلت لك عليه بالرسالة.؟؟!
ابوها:وأنا اقدر توصياتك عندي أوامر ..
ليلى:هههه إيه تعجبني وش أخبار مشعل وعياله عساهم بخير وعساك مرتاح عندهم.؟؟
ابوها:كلهم بخير ويسالون عنك ومايدرون وش يسوون لي شايليني من الأرض شيل
بس أنتي عارفتني مارتاح ألا في بيتي ومع عيالي ..
ليلى:تقولي عنك فديتك
عساك تأخذ أدويتك بحزتها وماتنسى شي .؟؟؟
ابوها:أبشرك ماخلي شي هههههه قالي تركي انك كلمتيه وقال انك ماتقدرين تكلميني ..
ليلى:قل ماشاءالله لاتنضل نفسك ,, الحمد لله اليوم جلسنا بالمدينة وقدرت أكلمكم وبكره رايحين للمخيم ..
ابوها:الله الله في نفسك يابوك وفي خواتك اللي معك .!
ليلى:لاتوصي حريص فديتك تبي شي يانور دنيتي ..
ابوها:أبي سلامتك الله يستر عليك من كل شر ومكروه ..
ليلى:ودعتك الله الذي لاتضيع ودائعه مع سلامه ..
ابوها:بحفظ الله ورعايته مع السلامة ..
صكت الخط وجلست تبكي مشتاقة لبوها ولحنانه وطيبته وحبه وصدره الحنون حست بغربه وحست بخوف من شنو ماتدري تمددت على السرير وسرحت وعيونها كلها دموع وغمضتها وظلمة الغرفة وراحت في نومه عميقة وطويلة
^
^
^
في غرفة سعود كان مشغل التلفزيون وسرحان في ليلى وحبه لها ونظرة الكره اللي يشوفها بعيونها كل ماحط عينه بعينها..
.
أكثر من أول احبك بس ماابغى أقول "
أخاف لوقلت تتغلا علي مره "
انا بصراحة احبك حب مو معقول"
اكبر دليل لغلاتك غيرتي مره"
شفت دمعتي ..لهفتي ..حتى العيون تقول"
أحلى كلام أحفظه ؟؟ ويضيع من نظره"
لما تقولي $احبك$ التفت بذهول!!!
ومن فرحتي فيك تخنق صوتي العبره"
لاغبت أحس الدقايق في الغياب تطول "
وتشب في غيبتك وسط الحشا جمره"
كل البشر حبهم قطرة غلا وميول"
وحبك بحر وش يجي عند البحر قطره "
ما أبالغ إن قلت وان بالغت انا المسؤل!!
انا اصدق إحساس في الدنيا على فكره"
.
.
ونام وهو يردد انا اصدق إحساس في الدنيا على فكره ..
.
ماجد والشباب والبنات ماخلوا شارع ولا مطعم لحد مانهد حيلهم وهو مستانس عليهم
يعني أني شخصيه وماخذ مكان سعود على البنات وتعالوا هنا وروحوا هناك ونجود مستانسه عليه وفي قمة فرحتها بس حزينه من حركتها مع ليلى ..
قال لهم ماجد خلاص بنرجع عشان نرتاح بكره عندنا مشوار طويل ورجعوا ,,
البنات فيهم دفاشه لما دشوا لغرفة كانوا يسولفون ويضحكون وصحوا ليلى صدق انها نامت بما فيه الكفاية بس ماودها تصحى ..
شوق:هااي لولو صح النومه ياحلو ..
ليلى بتعب:هلا جيتوا ..
شوق:لا رحنا ههههههههههههه بعدك فاصله صح.
ليلى:وجع طيب ركبي التوصيلة حقتي عشان اشتغل ..
شوق:وينها وانا أخليك اباجوره ؟؟
ليلى:مالت عليك انتي وسوالفك هههههه,
غسلت ليلى وجها ألبست بنطلون جنز سكيني وتي شرت ابيض وارفعت شعرها وحطت مكياج خفيف وقالت للبنات انها راح تنزل تحت فالكوفي شوب ..
ساره: انا بغير ملابسي وبجي وراك ميته جوع ,,
ليلى:ماشي سلام..
نزلت وطلبت لها نسكافيه مع قطعة كيك وجلست تتأمل وجوه الناس وتفكر كيف حياتهم وشلون
يحسون وكيف تفكيرهم حست بأحد يقرب منها وشافت نجود جايه لها وكانت تبي تراضيها..
ليلى:آهلين نجود شفيك ماغيرتي ملابسك وتروشتي يالوسخه بعد التعب والدوخة ؟؟!!
نجود:هههههه أبي أتكلم معك شوي وبعدين شويق وسويره صاكين علي ماخلوني .
ليلى:خير عسى ماشر شعندك .؟؟
نجود:أموت في طيبتك ونسيانك لجروحك بسرعة نسيتي كلامي الصبح ..
ليلى:ههههههههههههه قصدك مجود نسيت الموضوع بعدك تتذكرينه انتي مجنونه والمجنون ماعليه شرهه .,
نجود:صدق مو زعلانه علي ؟؟
ليلى:أخذت على خاطري شوي بس لما تذكرت انك خبله سامحتك..
نجود:ليلوه مو عشاني غلطت عليك تذليني كافي ..
ليلى: إلا بذلك ونص وباخذ حقي ..
نجود:ياليل خلاص توبه والله ماعيدها..
ليلى:خلاص روحي تسبحي بطت راسي ريحتك هههههههه.
نجود:وجع ريحتي أحلا من ريحتك يالدبه ..
طاح وجه نجود وليلى قاصدتها عشان تضحك عليها شوي وتشوف سعود جاي من بعيد ,,
ليلى:يا الله على المغثه هذا وراي وراي اووووووف.!!
نجود:أقول شي وماتزعلين .,
ليلى:لا لا تقولين عارفه كلامك كله رفعت ضغط ..
نجود:بس شوي كلمتين.
ليلى:نعم قولي وطسي ..
نجود:تراه من عرف انك بالفندق الحالك رجع مثل المجنون ماشفنا وجه من رحتي إلا الحين ..
ليلى:أكيد جاي يبي يمسك علي شي خايف اقعد مع احد أو اكلم احد ..
نجود:حرام عليك تراه يموت فيك ويغار عليك حيل..
وتنحاش عارفه آن ليلى بتذبحها وراحت وهي تضحك وليلى تقول والله ماخليك يالخايسه حيوانه ..
ضحك سعود عليهم بدون ماتحس ليلى مستانس لأنه أول ماقعد من النوم شاف لولي حبه وغلاه بس ليلى كانت العكس قامت وراحت تتمشى ماتبي تشوف وجهه ..
مشت وجلست بحديقة جنب الفندق وكتبت كلمات طلعت من داخلها بدون مقدمات..
&
أتدري كم احتاج أيها الأمان.؟!
تحاصرني أصوات الرياح وتبعثرني معها
أوراق الشجر, وابحث عنك كالعصفورة
الهاربة من سجنها لاتجد سوى الغربة والخوف
يحاصرها..
عبثت بي الأيام وحملتني أمواج السنين على
مركب الذكريات ..
عشت كالغريب وأنا في وطني تركت أحلامي
تموت على طريق خوفي ومن اجل أنانيتي ..
لماذا لا اكبر .؟؟
لماذا لاتموت طفولتي المحزنة بداخلي مع
أحلامي ؟؟!
رسم قلبي الأمل وقتله المستحيل لن ينام
الألم بجروحي الكثيرة ..لن تقف دموع
الشموع بليلتي المظلمة بكينا سويا حتى
ذبلنا معا وبقى الدمع يسابق قطرات الندى
من الوردة الغافيه على خدي ,,
أنا احتاجك يا أملي البعيد عد وخذ الخوف
واحملني إلى المجهول إلى حبي الطاهر,,
وأشواقي البريئة , تعبت من الانتظار ..!!
تثيرني أصوات أنفاسي الهاربة
من صدري الضيق ,,
فالعالم وحش والدنيا الفريسه وأنا الضحيه .!
(من خواطري)
&
نزلت دمعه من عينها وبعثرت حروفها على الورق وكان شعرها يتطاير بالهواء
ويلعب على كيفه أوقات يزعجها وأوقات يبعد وياخذ له طريق ..
كان من بين الشجر عيون تراقبها بحذر وهي عيون سعود اللي صار مايقدر يتخيل تمر ساعة مايشوفها فيها..
كانت جالسه على الأرض الخضرا وتكتب في مذكرتها بعدين نزلتها
وسندت ظهرها على الشجرة اللي وراها وراحت تناظر في أغصان الشجرة اللي فوقها ..
مرحبا ياحلوه ..
فزت من الصوت:من مجود خوفتني يادب .
ماجد:ههههههههههه بسم الله عليك حبيت اجلس اسولف معك واقطع خلوتك ممكن ..
ليلى:ممكن شتريد عيني أمر ,,
ماجد:ياروحي يالناصريه ..
ليلى ضحكت عليه بقوه:الأخ يحب عراقيه ..
ماجد:لا عيني سودانيه ..
ليلى:هههههههه تبيني أخطبها لك تراني حاضره ..
ماجد:إيه في ذي شاطره لو قايل لك تركية كان قلتي وين بنات ديرتك أخ منكم يالحريم..
ليلى:ههههههههه بس أحلا شي الحليب بالشكولاته ..
ماجد:قصدك التمر بالقشطه ..
ليلى:الله على الغرور شوي شوي لاتطيح علينا الشجرة ..
ماجد:هذي ثقة ماهي غرور ..
سعود كان مقهور من أخوه كثرة جلساته مع ليلى لأنه يشوف كلامها معه وضحكها مات غيره ماقدر يتحمل رجع للفندق وشاف نجود سألته عن ليلى وقالها عن مكانها..
راحت نجود للحديقة اللي ليلى فيها وشافتها مع ماجد يضحكون ويسولفون صدق غارت شوي بس مستحيل تتكلم لأنها عارف ليلى بتزعل وهالمره مستحيل تسامحها..
نجود:سلاااااااااااام ,,
ماجد وليلى:سلاااااااااامات ..
نجود:كيفكم ؟؟
ليلى:قبل شوي شايفتك وتقولين كيفك مثل ما أنا ماتغيرت ..
نجود:الشرهه علي اللي اسأل فيك يالعصلا ..
ماجد:هههههههههههههه بصراحة لولو غزال ..
ليلى مدري ليش ماجد الشخص الوحيد اللي تسمح له يقول أي شي..
ليلى:تعلمي الذوق والذرابه من مجود ..
نجود بقهر:من يشهد للعروسة قصدي الولد عمك كش عليكم..
ماجد:وانتي بعد حلوه يالدبه ههههههههه ..
نجود:اللي يسمعك يقول توم كروز ..
ليلى:بسم الله عليه من هالكافر هو أحلا وأجمل واكشخ كافي عليه انه سعودي وله الفخر..
ماجد:كفو كفك يابنت الذيب ..
نجود:وااااي على الهياط كل واحد فيكم ينافق للثاني ..
ليلى:ليش أنافق والله صادقه مجود أحسن من ألف واحد..
ماجد اخذ في روحه مقلب وصل رأسه للسما,,
ماجد:لولو شوي شوي ترى أخوك يغتر ومايعطي بعض البنات وجه ..
نجود:حاسب على البنات اللي عند باب بيتكم ميتين عليك يالمشهور ..
وصلت ساره مع شوق لهم بعد ماعلمهم سعود بمكانهم ..
شوق:هاي,
ليلى:هايات .
شوق:وينكم يادبات تعبنا أندوركم .؟؟
نجود:هذاني قاعدة مع ناس ثقال طينه زين أنكم جيتوني ياشيخه ارتاح من الهم..
ليلى:هم بعينك قعدتنا تهبل وتشرح الصدر..
ماجد:هههههه صدقتي يالولو يالله انا بروح الحين سعود حاس الفندق علي ..
ساره:سعود هو اللي قال لنا عنكم وعارف انك هنا ..
ماجد:صدق ياويلي منه اجل ..
ليلى:يراقبنا الأخ وأنت وش عليك ماسويت شي ..
ماجد يقول داخله اللي مخوفني إني معك أكيد احترق غيره..
ماجد:بس لازم أروح وخليكم تاخذون راحتكم سلام..
ليلى والبنات:سلام
شوق:شفيكم شكل نجوده زعلانه عسى ماشر.؟؟
ليلى: يمكن عشان حبيب القلب راح هههههه.
نجود بغيض:حبيب القلب في عينك حبيبك أنتي..
شوق:افا شكلها خربانه بينهم ..
ليلى:الا دمار هههههههههههههههههههههه ..
شوق:اجل شكلي بحط عيني عليه دام نجوده ماتبيه ..
طلعت عيون نجود:اللي بايع عمره يقرب منه إذا مايكون لي ماراح يكون لغيري فهمتوا ..
وتقوم منقهره وتروح وتخليهم ..
ساره:حرام عليكم قهرتوها,
ليلى:عادي شوي وترضا البزر تخيلوا تغار على مجود مني الهبله.!!
ساره:بصراحه مالومها هو على طول لازق فيك..
شوق:ليلى حبوبه وطيبه وأكيد كل الشباب اللي معنا بيحبونها..
ليلى:هههههه شوي شوي علي ترى يكبر راسي عليكم وبعدين مجود مثل اخوي وأنا قلت له كذا بنفسي ..
ساره:نجود ماتعرف الا أخوانك تركي ومساعد أما مجود هذا من دونه خطوط حمرا لازم مانتجاوزها ..
ليلى:والله عاد كيفها تشك من هنا إلى بعد مليون سنه الخبله ..
شوق:يلله أنا برجع اجمع أغراضي بكره عندنا مشوار طويل ..
ساره:وأنا كمان برجع معك وأنتي لولو تعال لاتقعدين الحالك بهالليل ..
ليلى:لا بجلس شوي الجو حلو ودي اكتب شوي بالمذكره ..
كان الوقت المغرب والجو روعه قعدت تتمشى ,
شافت محل يبيع أشياء حلوه كتب خواتم ميداليات إكسسوارات جوال وجنبه محل يبيع زهور راحت له , وجلست تشوف الأشياء اللي عنده وخذت سلسله عليها حرفها ووحده حرف نجود وحده حرف شوق ووحده حرف ساره بس أشكالها مختلفة يعني التصميم والموديل ..
وراحت للي جنبه وأخذت باقة ورد مشكله وشافت بنت صغيره تبيع مناديل وعلكه وقربت منها..


وش راح يصير بين ليلى والبنت ؟؟؟

وليلى وسعود ؟؟

طولت الجزء عشان ماتزعلون

تابعوني في الجزء الرابع

ميـرنـآآ
12-27-2009, 08:57 PM
نستنـى التكملـه ^^

رؤيتي تعشق الصداره
12-29-2009, 04:07 AM
نستنـى التكملـه ^^
يسعدني تواصلك قريب باذن الله.

قمـــرهم
12-29-2009, 04:41 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تسلمين روعه روعه روعه
بس لاتاخرين
وفي اي يوم تنزل البارتات
حددي ياعمري:350:
الله يوفقكي

رؤيتي تعشق الصداره
12-30-2009, 10:42 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تسلمين روعه روعه روعه
بس لاتاخرين
وفي اي يوم تنزل البارتات
حددي ياعمري:350:
الله يوفقكي

وعليكم السلام والرحمه

ربي يسلمك ويسعدك

الاروع متابعتك

وان شاء الله اليوم بنزل البارت

ان شاء الله ماراح اتاخر بالجزاء

رؤيتي تعشق الصداره
12-30-2009, 11:08 PM
الجزء الرابع


شافت بنت صغيره تبيع مناديل وعلكه وقربت منها..
ليلى:هاي ياحلوه ..
البنت: हैलो
((مرحبا)).
ليلى:وش اسمك.؟
البنت: सुंदर
((جميله)).
ليلى:وأنتي فعلن جميله تدرسين ؟؟
البنت: मैं अपने खर्च के लिए काम
نعم وأنا اعمل من اجل مصاريف دراستي..
ليلى:كم عمرك.؟؟
البنت : 12 साल
12 سنه.
ليلى:بشتري كل اللي معك اوكي ..
البنت:اوكي ..
شرت ليلى كل اللي مع البنت وعطتها زيادة على السعر لانها عطفت على الطفله المسكينة
اللي قاعد تلف الشوارع في الليل الحالها واشترت لها عشا وجلست تسولف معها ويضحكون وكانت البنت مستغربه ان ليلى سعوديه وكذا لأنهم ماخذين نظره غلط عن الإسلام والمسلمين في السعوديه
لأنها من الهندوس وراحت ليلى
تشرح لها عن الإسلام واستانست مع جميله وجميله بعد ارتاحت معها كثير وخذت ليلى عنوانها بعدين عطتها جميله منديل للذكرى مكتوب عليه اسمها
وراحت بس ليلى أصرت انها تاخذ تاكسي لان الوقت ليل وخافت عليها وعطتها أجرته وقفت لها تاكسي وسلمت عليها وراحت وكانت جميله حزينة لفراقها لانها أول مره تحس احد يحن ويخاف عليها من كل قلبه,.
سعود سأل البنات عن ليلى وقالوا بالحديقة بس لما جا الحديقة مالقاها وطار قلبه وقعد يدورها ويسال يمين ويسار وسأل كل اللي بالحديقه تقريبا
بعدين راح للمحل اللي جاته
وقال انها أخذت البنت وراحت للكفتريا وقبل لايكمل كلامه شافها تمشي معاها أغراض وكانت مستانسه ..
بين ايديه وأحس انك بعيد
ذوب بحضاني مثل قطعة جليد
سعود بغضب لأنه كان خايف عليها:أنتي وينك لي ساعه أدورك ؟؟
خافت لأنها ماشافته:بسم لله أنت من وين طلعت لي .؟!!
سعود:من الجدار ردي وين كنتي ومن معه .؟؟
ليلى:شوف أنا مستانسه ارجوك لاتنكد علي ..
سعود:طيب من كان معك.. هو يسألها لان سعد مو بالفندق كان طالع ..
ليلى:جميله.!!
سعود:من جميله !!؟؟
ليلى:بنيه تعرفت عليها وتعشيت معها ارتحت ..
ومشت وهو يمشي جنبها ..
سعود:أنا أقول كذا لاني خايف عليك وأنتي بنت عمي وغير عن الكل ..
ليلى داخلها من قرادتي:طيب ماصار شي ..
سعود:انتبهي هنا مو مثل السعوديه هنا خطف ونهب وجرايم
ليلى:فهمت خلاص بكره رايحين للمخيم يعني مافيه طلعه لين بكره ..
ومشت معه وهي فرحانه بس أكيد هو ماهو السبب بس حست انها دخلت الفرحه لنفس شخص محتاج الفرح والحب وهي نفس جميله الطفله الجميله الوحيده ..
دخلت مع سعود الفندق وكانوا كلهم تحت متوترين عليها نجود بقهر:وينك أنتي يامجنونه أتلفتي أعصابنا .؟؟
ليلى:هههههههههههههههههههههههه شفيكم تعشيت وجيت عادي..
نجود:عشوه إن شا الله وقعتي قلوبنا..
ليلى:تعشعش براسك ..
نجود:قدامي يالخبله ضايعه ..
ليلى:هههههه ضايعه بعينك وااااي ليتك معي خوش مشوار ..
نجود:الحمدلله والشكر قدامي بس ..
سعد وماجد كانوا واقفين قدام نجود وليلى..
ماجد:الحمدلله على السلامة لولو ..
ليلى:الله يسلمك.,
سعد:الحمد لله على السلامة ..
ليلى:الله يسلمك شفيكم ترى ماصار لي شي تعشيت مع بنت مثل القمر وجيت ..
ماجد:لاتلومينا كنا خايفين عليك اللي مثلك ينخاف عليه حتى من الهوى هههههه ..
نجود بحره:شوي شوي ترى تغتر علينا هي وجهها.
ليلى:ههههههههههه مجود كله ذوق ,,
ماجد:يحق لها الغرور بنت العم..
سعد:ماشا الله عليك صار لك أصحاب هنا وتتعايشين معاهم ياحظك
..
ليلى:أعجبك خصوصا مع الأطفال..
سعد:افا طلعوا أطفال هههه بصراحة أنتي انسانه طيبه ومرحه وفيك طفولة عشان كذا تقدرين تكونين صداقات مع الأطفال ..
ليلى:يالهيس وش على بالك على العموم شكرا ترى صدق انغر من كلامكم وتذبحني نجيد هههههه.
سعود كان ميت قهر من أخوه وسعد قرب منهم وقال وهو معصب ولاحظت نجود هالشي ..
سعود:كل واحد يروح ينام بكره عندنا مشوار طويل ومتعب..
نجود:تصبحون على خير يالله ليلوه..
ليلى:تصبحون على خير..
ماجد وسعد:وانتو من أهل الخير..
ماجد:لولو بكره لنا حديث طويل بخصوص مغامرتك الليله..
ليلى:اوكي هههههههه.
ومشت ونجود تسحبها وتنفخ عليها,,انتي ماتوبين ماشفتي سعود شلون كان معصب علينا واحنا واقفين مع ماجد وسعد.!!
ليلى:وش عليه مني كيفي اكلم اللي أبي وكلنا ربع وماقلنا شي غلط
نجود:الكلام معك ضايع ..
ليلى:قولي انك غايره على حبيب القلب مني..
نجود:تشب بس لو ماعرفك كان علوم ..
ليلى:ههههههههههههههه إيه قولي كذا ..
دخلوا على البنات هاااااااااااااااااااي ..
شوق وسارة:هايات وينك يادبه شغلتي بالنا عليك ..
ليلى:كنت أتمشى وشريت شوية أغراض.,
شوق:صدق الخاينه وتقول بجلس اكتب شوي وهي تبي تزحلقنا ..
سارة:هذي حركاتها إذا بغت تسوي شي ماتحب احد معها ..
نجود أول ماجات رمت نفسها على السرير بدفاشه أما ليلى جلست على الكنبة وحطت أغراضها جنبها ..
ليلى:أوف خلوني اخذ نفس نجيد من صوب وانتو من صوب..
شوق:وين رحتي ومن كان معك سعود صح ..
ساره:شنو سعود وهي ماتطيقه أكيد مجيد ..
نقزت عيون نجود وفزت:مجيد في عينك اسمه ماجد شيخ الشباب فهمتي ..
ليلى وشوق:ههههههههههههههههههههههههههههه
ساره:لاتاكليني هو يموت على لولو على قولته ..
نجود:كيفه انتي شحارك .!!
ليلى:تكفين سويره لاطلعين علي إشاعة بعدين تلقين نجيد حاذفتني من رأس جبل وانا نايمه تراها مجنونه وتسويها ..
نجود:الحمد لله والشكر ماراح أرد عليكم لأنكم سفيهات ..
البنات:ههههههههههههههههههههه
ليلى:تعالوا شوفوا شجبت لكم..
شوق:وناسه شنو ..
ساره:وخري خليني أشوف ..
ليلى:جبت لكل وحده فيكم سلسة بحرفها وكل وحده فيكم تعطي صديقتها حرفها وتاخذ حرفها ويكون ذكرى مني ومو شرط تعطوني حروفكم كل وحده تعطيه اللي تبي اوكي ..
شوق:مشكورة يااحلى ليلى بالدنيا تهبل وشكلها غريب ماشفتها بالسوق اليوم عليك شغلات تجنن..
ساره:شوفي كيف حرفي روعه ليلى عندها ذوق في كل شي ..
نجود كانت جالسه وميتة قهر لان ليلى مانادتها ودها تشوف مع البنات بس سوت فيها ثقيله ..
شوق:طيب الورد لمن !؟؟
ليلى:أوه نسيت حق حبيبتي نجوده الحلوه ..
نجود:الحين صرت حلوه شعقبه من الصبح وأنتي تشرشحين فيني ..
ليلى:افا عليك وانا اقدر تعالي يابعد عيوني وروحي ..
وتجي نجود تسحب رجولها يعني انها زعلانه..

نجود بعصبيه:انتي تشب ولا كلمه لا أدوس بطنك يالكلبه ..
شوق:ههههههههههه.
نجود:خير سامعه نكته يالمخفه.!!
ليلى:هههههه بنات كافي انتو بزران ترى كبرتوا على هالكلام ..
شوق:قولي حق خويتك الخبله تزعل حتى من ذبانة خشمها ..
ليلى:خلاص ترى المزح الزايد يجيب الزعل ..
نجود:علميها هي والمجنونة الثانية..
ليلى:قلت خلاص يالله تعالي اخذي الورد والسلسلة حقتك ..
نجود:ليش الورد اليوم مو يوم ميلادي ..
شوق:احمدي ربك احد جابلك ورد ..
نجود:كلمتك أنا ياشين اللقافه ..
ليلى:بس كذا مريت محل الورد وأعجبني وأخذت لك باقة لأني حسيت إني جرحتك العصر قدام ماجد وأحرجتك ..
نجود:لا عادي أنا عارفه السالفة كلها مزح في مزح فديتك وتعرفين ودي ازعل بس ماقدر..
ليلى:عارفه بس وش أسوي أحب امزح معك مايحق لي .؟؟
نجود:يحقلك ونص كم لولو عندي انا ..
شوق تكلم سارة:ياعيني على المصالح الحين صرت غالية ويحق لي..
ساره:أكيد غاليه انا أطول احد يجيب لي لو كيس رويد ..
نجود:شوفيهم من اللي عايل الحين انا ولا هم .,
ليلى:خليهم يولون شفتي جبت لك حرف بعد شرايك ..
نجود:الله يهبل يجنن وأكثر شي محليه حرفي صح ..
ليلى:هههههههه صح.
شوق:ياربي على الغرور ..
ليلى:يووووه كافي مناقر قوموا ناموا بكره عندنا قعده من الفجر ..
نجود:علمي الدبه ماعندها ألا التميلح والتكيشخ والمكياج ..
ليلى:انا ماجمعت ملابسي ولا شي من أغراضي ..
نجود:افا عليك جمعتها مع أغراضي لما رجعت منك ..
ليلى:الله يخليك لي فديتك صدق مالي نفس أسوي شي ودي أنام على طول جسمي مهدود من التعب..
شيكت ليلى على شنطتها وألبست بجامه ورديه وحطت راسها ونامت نومه عميقة والبنات ناموا قبلها لأنهم تعبوا من مشوار السوق اللي كان كله سير على الإقدام ..
دق المنبه الساعة00: 6,ص
تحركت ليلى بهدوء وكسل وشافته وقفلت المنبه وقامت للحمام أخذت شور سريع وصحت البنات ونشفت شعرها وألبست بنطلون بني وتي شرت اخضر فوقه باللطو جيشي وضفرت شعرها ولفت واحد من ورا والبست بندانه تهبل..
طلبت الفطور وفطروا والبسوا وكل وحده طلعت شنطتها ليلى:بنات انا بنزل تحت وانتو ألحقوني ..
خذ شنطتها ونزلت ولما وصلت الصاله حقت الفندق أو الرسبشن لقت سعود مع نايف وعمر سلمت عليهم وجلست بعيد.
سعود كان روعه بكل معنى الكلمة وكان لابس بنطلون اسود وتي شرت اسود وجاكيت ابيض.,
وجا ماجد وسعد وفارس وجلس ماجد جنب ليلى وقعد يسولف معها ويضحكون لحد ماوصوا البنات وطلعوا كلهم بالباص وتوجهوا للمكان اللي فيه سيارات الرحلة..
وقفوا الباص وطلعوا بالسيارات وكانت ثلاث وحده كان فيها عمر والمرشد ونايف والثانية فيها سعد وفارس والثالثة فيها ماجد وسعود والبنات نجود النذلة ركبت هي والبنات قبل ليلى ماقدرت تلقى لها مكان جنبهم مافيه مكان ألا جنب سعود حاولت تتهرب وترجت نجود انها تبادلها بس عيت بعدين عصب سعود: بتركبين وألا شلون ..
ليلى:لا بركب مع السيارة الثانيه ..
قصدها تغيضه ,,
سعود وهو معصب حده:مابقى الا هي أقول اركبي وخلصينا ..
وتركب وهي تناظر في نجود وتتوعدها وتحط شنطتها بينها وبينه وكان منقهر من حركتها ونزل وقال الماجد انه هو اللي بيسوق السيارة واستانس ماجد وده يجلس جنب ليلى ويسولف معها بس ليلى حست بحزن من سعود لأنها درت انها زعلته بحركتها بالشنطه ..
البنات: شغل المسجل ملل وسعود كان زعلان ومقهور حده وجاب قصيده تجرح ليلى مثل ماجرحته بكل شي تسويه ..
*
*
*
كفاني عذاب الله يجازيك بأفعالك*
جرحت الضمير ولا طرالك تداويني*
الا واعذابي كيف ماعاد يهنالك*
سوا انك تشوف الموت بيديه يطويني *
انا يوم احبك ماتصورت غربالك*
ولاقد خطر في بالي انك تجافيني*
*
*
أثرت الكلمات بليلى حتى نزلت دمعه من عينها بس ماخلت احد يلاحظ هالشي لكن دقت ملاحظة سعود كانت قويه وعرف انها بكت وقفل المسجل على طول ..
نجود:يوه ليش خلها حلوه أموت عليها حتى لولو تحبها ..
ليلى:ممكن ماتحشريني في أي شي تحبينه ممكن.؟
ماجد:صعب يالولو هالشي على نجود لأنها معجبة فيك حيل ..
نجود:أقول ماعندي شخصيه انا عشان أقلدها أعقل بس ..
ليلى:شفت يامجود دايم ادخل نفسك بالمشاكل وانا السبب أنصحك تبتعد عني حفاظ على سلامتك..
ماجد:لو تروح روحي لك فدوه كم لولو عندي ..
ليلى:الله يخليك لي..
سعود طبخ راسه على ماجد ماقدر يسكت..
أقول تراك صجيتنا بالهياط.
ماجد:شفتي شكثر العواذل بينا يالولو..
ليلى:هههههههههههههههه.
شوق:عاد فيه عذول قوي ياويلكم منه ..
نجود دفتها بقوه وجلست تشرلها وتقول بشفايفها والله ماخليك ..
اخذ ماجد كيس فيه فطاير وعصير وعطاهم بس ليلى ماخذت شي حاول ماجد بس عيت أول كانوا يسولفون ويضحكون بس لما طال الطريق وقف الكلام واللي نام واللي غمض عيونه بس ليلى كانت تناظر في الطريق وتتأمل الأشجار وماجد كان في سابع نومه عشان كذا حست بالملل بدونه ..
شغل سعود المسجل حب يغير الجو اللي ليلى عايشته من الوحدة
بعد نوم شلتها المرحه..
.
.
.
لامعك ينفع عتاب ولا ملام,,
وين اسافر عن عذابك وين اروح,
اترك الدنيا وخليها عشانك,,
منهو يستاهل لجل ياخذك مكانك,,
أنا مو تعبان أنا انا دنيا من تعب راحتها بيديك,,
انا مو ولهان انا ,انا دنيا من الوله محتاجك أبيك ,,
وأنا ناقص حب ثاني أنجرح منه وعاني,,
الله يرضى لي عليك,,
.
.
كان الوقت الظهر وقفوا للصلاه ونزلت مع البنات وصلوا وكملوا الطريق بس سعود طلع مع السياره الثانيه لأنه كان تعبان ومايبي يركب جنب ليلى عشان مايضايقها وسعد طلع مع ماجد والبنات كان هو اللي يسوق وماجد جنبه وليلى جنب ماجد ,,
حست بوحده وخوف لما شافت سعود ركب بالسيارة الثانيه وسألت ماجد بدون ماتفكر:شفيه سعود ركب معهم.؟؟
ماجد:تعب من السواقه وركب هناك يبي يرتاح شوي ..
قربت منها نجود وهمست:اشتقتي له مالومك قمر هههههههههه.
ليلى:انطمي احسن لك..
سعد:افا لايكون ماهي عاجبتك سواقتي تراني سويق ..
ليلى:لا كلكم عندي مثل بعض بس خفت يكون زعلان علينا..
ماجد:سويق هذي كثر منها نسيت يوم قلبتنا ذيك السنه فالبر..
سعد:كله منك انت وخبالك قعدت تحن انزل انزل لين قلبتنا..
ماجد:وانت ماقلت لك سوه سويته ..
ليلى:متى نوصل للمخيم.؟؟
سعد:المغرب إن شا الله .
ماجد:شكلك مليتي يالولو..
ليلى:بصراحه ماحب جلسة السياره.
نجودوهي تهمس باذنها:الا قولي وحشك الدمار الشامل.
ليلى:يعلك الدمار قولي امين يام لسان.
نجود:اقول شغل المسجل يمكن تستانس.,
ليلى:لا لاتشغل أصلن مايصلح غابه وطرق وعره ومسجل..
ماجد:أقول لولو شكل خويتك فاصله ههههههههه.
نجود:احسن منك مادري شعندك شايف نفسك على شنو .!!
ماجد:بلاك ماتعرفيني انا مدوخ نص بنات الديره ..
سعد:أما هذي كثر منها ..
ماجد:أقول يازينك ساكت..
ليلى:ههههههههههههههه كاشفك ..
ماجد:المشكلة كل فضايحي معه يعني ماقدر اكذب عليهم وهو هنا حسافه لو كان سعود كان أخذت راحتي بالكذب ..
نجود:مايحتاج تكذب عارفة سوالفك من زمان ..
شوق:أما نجود صايره وكالة مراقبه على العايله الكريمة هههههه.
نجود:خير خير ترى اللقافه شينه اخمدي مع خويتك ابرك لك..
ليلى:شوق نامي ترى إذا أحذفتك من السياره مانقدر نرجع لك تعرفين المرشد ماهو معنا أخاف نضيع ..
ماجد:الحمد لله إني قدام ولا كان رمتني من زمان هههههه.
نجود:وااااي عليك ياناعم أنام ابرك لي من هالوجيه ..
سعد:هههههههه شفيكم عليها احرقتوا أعصابها..
ليلى:ماعليك منها هذي تطفش بلد..
ماجد:شرايك أسوق بدالك..
سعد:لا ماتعبت بس ماعندي مانع اخذ استراحة ..
نزل سعد واخذ مكانه ماجد بس ماجد سواقته خطره يسرع ومايعرف يتحكم بالسيارة عدل مع الطرق الخطرة سعد كان جالس جنب ليلى وحطت شنطتها بالنص مثل ماسوت مع سعود ..
كان مسرع والبنات يصارخون وشافه سعود اشر له يوقف وقف ونزل سعود وهو معصب حده..
شفيك انجنيت ..
ماجد:عيش الاثاره..
سعود:عيشها الحالك تراهم مو بايعين أنفسهم..
نجود:علمه صدق انه رجه بغى يذبحنا الخبل ياقلبي قلباه بغيت أموت..
ليلى:وجع زين ياليتك متي وفكيتينا ياشيخه..
شاف سعود سعد جالس جنبها وانقهر حده بس لما شاف شنطتها أرتاح شوي..
سعود:سعد ارجع مع ربعك انا بسوق السياره..
سعد:ترى مادريت انه بيسوي كذا ولا ماكان خليته يخاطر بنا المجنون..
ماجد:هههههه شرايك لولو أعجبتك.
ليلى:كذااا تهبل ههههههههههههههه.
سعود:انقلع بس وبعد مستانس ..
قرب ماجد من أخوه وهمس:عارف انك مت غيره عشان لولو جالسه جنب سعد وألا السرعة ماهمتك يابو شهامة..
سعود:على الأقل عندي غيره على محارمي ولانيب مثلك بدون أحساس ..
وركب سعود وماجد ومشوا وعم السكوت المكان وغابت الشمس مابعد وصلوا للمخيم من كثر الوقفات والبنات خافوا بس سعود كان يطمنهم ..
بعد غروب الشمس بساعة وصلوا المخيم وكان كل شي جاهز لان فيه عامل وكان شاب النار وقفوا وانزلوا من السيارات,
وكل واحد اخذ شنطته وراح الخيمته ليلى ونجود مع بعض وشوق وساره مع بعض بس خيامهم جنب بعض..
حطت ليلى شنطتها على سرير وجلست تفكر كيف بتكون أيامها بالمخيم ..
أما نجود رمت الشنطه وتسطحت على سريرها..
يا الله متى تطلع الشمس أبي اكتشف المكان.!
ليلى:تصدقين إني خايفه مدري ليش أحس بإحساس غريب من جيت هنا.!!
نجود:اوووف منك على طول فيك تشاؤم خير أكيد بنستانس ..
ليلى:إن شا الله.
شوي وتجيهم سارة:بنات تراهم ينادونكم للعشا ..
ليلى:بنام تعبانه مابي..
نجود:لاحبيبتي أنتي ماكلتي شي من الصبح وأبوك موصيني عليك تبينه يذبحني إلى شافك نحفانه يالعصلا ..
ليلى:فديت قلبه وبعدين أنا أحسن منك يادبه ..
نجود:اجل قومي ابرك لك ..
ليلى:اعتبره تهديد.؟
نجود:اعتبريه اللي تعتبرينه..
راحت ليلى مع البنات وجلسوا حول النار مع الشباب وكان الجميع تعبانين وماحد يتكلم من التعب وبعد ماتعشوا عشا خفيف راحوا ينامون وصتهم ليلى يقفلون الخيمة عدل عليهم لان المكان كله حيوانات مفترسه,
بعد مادخلت خيمتها مع نجود قفلت الخيمه عدل وناموا نجود نامت على طول مع انها طول اليوم نايمه بالسيارة.,
أما ليلى ماقدرت تنام ألا ساعتين وصحت مع صلاة الفجر.!!
بعد ماصلت صحت البنات يصلون بس مارضوا يصحون تركتهم وراحت شافت منظر روعه كان فيه بحيرة كبيره جدا قريب من المخيم تهبل راحت وجلست هناك على صخره قريبه من البحيره .,
كان الجو بارد وجميل وهادي مع صوت العصافير والرياح والشجر مر الوقت بسرعة وهي جالسه..!
شافت العامل شب النار حبت تساعده رجعت وسوت الشاي على النار وجلست تسولف معه وهو يجهز الفطور..
..
صحا سعود وشاف ليلى جالسه تسولف مع العامل وهو يناظرها من بعيد ويشوف كيف العامل يتكلم معها بكل راحة وهي كانت مستمعه له بكل صدر رحب..
كح وهو يقرب منهم عشان ينتبهون وقف العامل.!!
وسأل سعود يبي شي قاله يصحي المجموعة اللي نايمين لان عندهم مشوار داخل الغابة .؟؟!
جلس قدام ليلى وهي تناظر بالنار..
ياهوه ماراح تقهويني ترى مااذكر انك بخيله.؟!
رفعت راسها وكان باين على عيونها الإرهاق والتعب صبت له شاي وقربت منه الفطور ..
سعود:شكله مرتاح لك لأنه أول مره يتكلم مع احد.!
ليلى:كل إنسان يلقى له احد يحس معه بالراحه في الحديث وهو ارتاح لي وانا بعد حاولت اطلع الحزن اللي أشوفه بعيونه..
سعود:أوف بنت العم طلعت دكتورة نفسيه وانا مادري وتحلل شخصيات..
ليلى:لو كنت دكتورة نفسيه كان عالجت ناس واجد محتاجين علاج..
سعود:من هالناس هاه؟؟
ليلى:ناس وبس يهمك تعرف.(ابتسمت بنظرة تحدي)
وتقوم من قدامه وهي تناظره لأنها قصدته بكلامها
نقهر من كلمتها اللي قالتها قام بسرعه ومسكها من يدها..
سعود:من تقصدين من اللي محتاج علاج بنظرك.
ليلى:مدري مافيه احد محدد..
خافت من عيونه لأنه كان معصب حده وفي يده سيجاره ..
سعود:ترى هذي أخر مره تتكلمين عني بهالطريقه لو قلتي كذا وأحد معنا رميتك فالبحيره فاهمه.؟؟؟؟
ليلى:لا مو فاهمه وأعلى مافي خيلك اركبه أنا مو عبده عندك فاهم.؟؟!!!
سعود:الأيام بينا ياليلى إذا ماروضتك ماكون سعود..
ماردت وكانت تناظر فيه وعيونها ترمش بسرعة من التوتر..!!
سحب من السيجاره سحبه قويه وقرب
من ليلى ونفخها على وجها وابتسم وراح..
أما ليلى حست بركان طلع من أعلى راسها من التعصيب وقفت عشر دقايق في مكانها وهي ميته قهر .
راحت تركض للبحيرة وغرقت نفسها فيها من القهر وجلست نص ساعه فيها وهي مقهورة مع أن الجو بارد بس ماحست من الحره ماكان احد يشوفها ..
طلعت منها وراحت بعيد بين الشجر ونزلت ملابسها ونشرتها على الشجر وجلست تبكي وتصارخ وتكلم نفسها وتجي قدام الشجره وتخيلها سعود وتصارخ عليها وتضربها بعدين ترجع تبكي..
*
*
صحت نجود وسالت عن ليلى وقالها سعود انها كانت عند البحيره بس ماهتمت وجلست تفطر..
سعد كان يسمعه وعرف أن ليلى ألحالها وحب انه يروح يسولف معها بعيد عن عيون الكل .. ليلى ألبست البنطلون حقها وتي شرت بس البالطو كان مبلول مالبسته وجلست ترسم وتغني بعد هدوء العاصفة اللي داخلها..
.
.
تعبك راحة واحبك مهما تتعبني..
شفت الغلا وشلون سوا من التعب راحة..
عذب ومنهو يردك لاتعذبني..
البال مرتاح والأعصاب مرتاحة..
.
.
كان سعد بعيونه الحاده يناظر ليلى من بين الشجر ويتفحص جسمها الجميل ورشاقتها ولون بشرتها وتناسق جسمها مع بعض وشعرها البني المموج الناعم
وهي بطفولتها تلعب مع الأغصان وتغني مره مصري مره هندي مره لبناني ومره ترقص مع الغصن..
ضحك عليها سعد كثير وكان ميت ومنسحر فيها لانها ماتدري عن الدنيا.!!
ابعد شوي وراح ينادي يعني انه ماشافها ..
خافت من الصوت وركضت وأخذت البالطو وتخبت ورا الشجرة وشافت سعد خافت أكثر لأنها بعيد عن المخيم وهذا رجال غريب..!!!
تخبت وماحاولت تطلع له زاد إعجابه فيها لما شاف خوفها منه وعرف انها مو مثل بنات اليوم اللي فيهم جرائه وقلة حياء..
.
.
سعد:ليلى لاتخافين انا عارف انك هنا اطلعي ترى الغابة كلها وحوش.! ليلى وينك ردي.؟؟
لاتتعب نفسك انا راح أدورها ريح نفسك انت..
التفت سعد للصوت وشاف سعود ونجود ابتسم لهم.
قال سعد داخله وش جابك يابو المصايب أنت ورأي وراي وش هالحظ
سعد:انا شفتها قبل شوي تتحرك بين الشجر بس يمكن خافت مني..
نجود:لولو تخاف من ظلها فديتها..
نادتها نجود
ليلى ليلى أنا نجوده تعالي وينك؟؟
طلعت ليلى من بين الشجر ..
ليلى وهي تبتسم ابتسامة خوف:هاي نجود ..
نجود:هاي وينك خوفتيني عليك.؟؟
ليلى:كنت أصيد عصافير .
نجود:الله ليلى تصيد عصافير أنتي إذا شفتي عصفور ميت جلستي سنه تبكين عليه حتى لو مو أنتي اللي ذابحته الحين
تبيني اصدق انك تصيدين عصافير مستحيل.!!!
ليلى:الحمد لله أنتي صدقتي كنت أتمشى فهمتي يالله نرجع أنا تعبت..
سعد:ليلى شفيك ماطلعت لما ناديتك خايفه مني هههههه.؟؟
انحرجت ليلى حيل:لا بس ماعرفت صوتك وكنت كنت..
قاطعتها نجود:لاتصدقها كانت خايفه خويتي واعرفها..
ليلى:تشب زين لقافه على طول..
سعود كان مولع سيجارته ومسند ظهره على شجره قريبه منه ويناظرهم بنص عين مستانس على حركة ليلى مع سعد وتكلم بكبر:ترى الغابة كلها حيونات مفترسه ولاهي المكان المناسب للتمشي..
ليلى:إذا سمعت صراخي ماكلني اسد لاتساعدني زين..
وتمشي بسرعه ونجود تركض وراها
نجود: شفيك أنتي متهاوشه مع سعود ردي علي.!؟؟
ليلى:مالي خلق أتكلم بعدين أقولك اسكتي ازعجتيني أوف منك حنة..
.
سعد كان يناظرها بكل أعجاب وسعود يراقبه وميت غيره وقهر وعارف أن سعد من السهل انه يدخل قلب ليلى لأنه عكسه في كل شي.
هو قاسي معها وسعد حنون هو عصبي ومتهور وسعد هادي وعاقل وقاعد يتصيد الفرص عشان يتقرب من ليلى..
$

$

$

احبك يادفا روحي وإذا روحي بقت ضدك
بتبقى صورة تعلى وسط قلبي وسط عيني
ابسأل ساعة الفرقى إذا توقف على حدك
خفوقك حبني والا قصد بالدمعة يرويني
احبك تزعل وتغضب احبك لوبدى صدك
سكنت بداخلي حلم يقطع في شراييني
على شاطي الأمل يبقى يعاند جزرك ومدك
بلا مرسى ولا مينا يرتب خنجر سنيني
يحبك من بعد حبي ويلمس بالوهم يدك
وأشوفه يجمع شتات يفرق بينك وبيني
وهم اكبر من إحساسي لأخر دنيتي شدك
كرهني من كثر حبك وقال لعينك اسقيني
شربت الجرح ياكلي مدامك صادق بودك
شربته ليل مايغفى على خدي يواااااسيني
وجيتك بين صفحات الخفوق وندي بندك
خسرت الليل وعيون الغرام اللي يلاقيني
خسرتك يوم هالخافق من عروق الغلا عدك
خسرتك كيف لو تدري؟! غريبة كيف تنهيني؟!
احبك يابداياتي احبك لعنبو جدك..
وأعيشك موت بأنفاس الغرام اللي يقهويني
أزورك في مرايا الليل أحطم بالعنا سدك
يزيد الحب عن حدي وأشوفك موت تهديني
أنا ويا الدموع اللي بقت ذكرى على خدك
تعاهدنا على الفرقا ولاظل شي بيديني
تصدق؟؟ لوبقول إن فعيوني مايجي قدك
وهذا شي وثقته مابين إحساسي وبيني
.
.
رجعت ليلى مع نجود وهي تحن وليلى مطنشتها وكان ماجد جالس مع نايف وفارس وعمر ويسولفون اشر لهم ماجد..
لولو تعالي مسوي خوش شاهي تعالي اصب لك بياله..
ليلى:شكرا مجود بس تعبانه أبي ارتاح شوي صبها وخل نجود تجيبها..
نجود:وانا ليش ماتعزمني ياحظي ولا طايحه من عينك..
ماجد:افا وهذي أحلا بيالة شاهي لعيونك يادبدوبه..
نجود:كش عليك أنت وبيالتك لازم تغثني قبل جب البياله حقت ليلى عاد هي معصبه والبركة في أخوك..
ماجد:ليش وش سوا لها المجنون..
نجود:مدري ماقالت شي بس كانت معصبه عليه وتهاوشت معه..
ماجد:مادري وش يبي من ذا البنيه الخبل..
نايف:اسكت شفه جا وشكله معصب جدا..
راحت نجود بالشاهي حق ليلى وهي حاقدة على سعود ..
ماجد ماقدر يسكت على حركات سعود ..
ماجد:سعود أنت شفيك على ليلى وش سوتلك؟!!
سعود:تراها واصله معي لهنا ابعد عني..
ماجد:تقتل القتيل وتمشي بجنازته.
سعود:أنت وش دخلك في شي ماتدري عنه..
ماجد:ليلى مستحيل تغلط عليك بدون سبب..
عمر:تعوذوا من إبليس ماصار ألا الخير..
اخذ نايف سعود معه بعيد عن ماجد وعمر جلس يتكلم مع ماجد ويهديه شوي ..
كانت ليلى داخل الخيمه مع نجود ومعصبه قالت لنجود تطلع لأنها بتبدل ملابسها طلعت نجود وشافت البنات جالسين تحت شجره وراحت لهم..
نجود:سلام ياربع.
شوق:سلام ياعم..
نجود:عم الدبب..
سارة:ههههههههههه تستاهل..
شوق: زين من قالك استرجلي علينا.
نجود:طيب واسترجلت عليك تقولي ياعم شايفتني شيبه انا..
سارة:يمكن مشبهتك على ابوناصرههههههه.
نجود:رجلك بياع الخضار خخخخخخخخخخ.
شوق:ايوه اشربي ياشماته جاك الدور..
سارة:انا اخذ هذا وع وع انا باخذ ملك الملوك..
نجود:بنزوجك قرد من قرود الغابة لان بينكم شبه..
شوق:ههههههههههههههه عاد هذي كارثة ياحرام بيضيع شبابها على الأشجار وهي تلاحقه..
ساره:هين ياشويق بعدين بتجيني قاعده تميلحين قدامها..
شوق:لاياعمري انا من لي غيرك بس امزح معك ..
نجود:كذابة مصالح ولا هي ماتحبك وكل يوم تحش فيك عندي..
شوق:تشب أنتي ياساس المصايب ..
ساره:بس لأحد يكلمني بروح حق لولو واعلمها عليكم..
نجود:ماانصحك تروحين الحين لأنها بمزاج سيء جدا..
شوق:ليش شفيها لاتقولين سعود بعد,.
نجود:من غيره صاير مغثه الرحله ومنكد على لولو..
ساره:أشوف ماجد قبل شوي يهاوشه بس ماسمعت زين..
نجود:عشان ليلى بس مافيه فايده..
شوق:هو شعنده عليها ليش مايخليها في حالها.!؟؟
ساره:يحبها وكل هذي غيره عليها..
نجود:امحق حب هو كذا يذبحها..
شوق:وينها فيه الحين؟؟
نجود:بالخيمه تبدل ملابسها..
ساره:نرجع نشوفها أكيد مقهوره..
شوق:يلله على الأقل نتكلم معها شوي يمكن ترتاح..
رجعوا البنات حق ليلى ولما دخلوا عليها لقوها نايمه ألبست جلابية قطنية ورديه عليها صورة ارنوبه صغيره ونامت طلعوا بهدوء ..
جاهم العامل وقال الغدا جاهز وراحوا يتغدون ..
ماجد:وين ليلى ليش ماجت تتغدا؟؟
نجود:نايمه ..
ماجد:ليش ماصحيتيها .؟؟
نجود:ليلى إذا نامت ماتحب احد يصحيها وماتحب تاكل وهي توها جالسه من النوم..
ماجد:طيب إذا صحت عطوها شي تاكله ..
نجود:لاتخاف انا ماراح أخليها تطول في النوم..
سعود كان جالس وماكل شي حاس بتعذيب الضمير لان ليلى نامت وهي جوعانه وتعبانه وهو السبب ماقدر ياكل غسل أيده وطلع من الخيمة..
فارس:شباب ماشفتوا سعد مارجع من الصبح.؟
نايف:أي والله انا فاقده ماشفت لايكون ضاع في الغابه..
نجود:كان مع سعود يوم رجعت انا و ليلى..
ساره توشوش لشوق:يمكن سعود ذبحه..
شوق:هههههه اسكتي يالخبله لأحد يسمعك..
نجود:أكلي تبن أنتي وياها هذا وقت ضحك ..
ساره وشوق:ههههههههههههههه آسفين.
نجود:الحمد لله على نعمة العقل..
ويدخل عليهم سعد وهو مبتسم كالعادة سلام ياشباب..
الجميع وعليكم السلام.
نايف:وينك ياشيخ خوفتنا عليك حسبناك ضعت..
سعد:افا عليك أخوك سبع شلون يضيع..
فارس:طيب وين رحت؟؟
سعد:استكشف المكان وتمشيت شوي في الغابة..
نايف:الحمد لله على سلامتك ولاتعيدها المكان خطر..
ماتوا البنات خوف من هالكلمه(المكان خطر)
ساره:شوق يعني فيه وحوش مثل اللي في الأفلام أخاف يصير معنا مثل الشباب اللي يروحون رحله ويجيهم أشباح..
شوق:أنتي شفيك لاتخوفيني مادري..
ساره:نجود اسأليهم تكفين انا خايفه..
نجود:كله من لويلو أقولها لاتاخذين معنا بزران يفضحونا اسكتي لا احد يسمعك يالبزر..
سعد:نجود وين ليلى ماشوفها.؟؟
نجود داخلها يازينك ساكت:ليلى تعبانه ونايمه..
شوق تهمس بأذن نجود:زين أن سعود طلع والا كان علوم..
نجود:صادقه عاد ليلى مو ناقصة مشاكل..
خلصوا غداهم وكلن راح بطريقه ..
الساعة 3 العصر.
فتحت عيونها وكان رأسها مصدع شوي لأنها نامت نومه عميقة,
غسلت وجها ولقت نجود حاطه عندها أكل وكلت منه شوي بعدين غيرت ملابسها واختارت بنطلون جنز مع بلوزه وردي طويله للركبة
وفيها ربطات من عند الصدر نازله لحد البطن على شكل ضفاير..
ورفعت شعرها بشريطه زرقاء
وحطت روج وردي شفاف وخفيف وكانت تهبل وشكلها طفولي وكلها رقه..
طلعت من الخيمه .!!
شافت البنات مسوين مرجيحة بالشجره اللي هم جالسين فيها ويتهاوشون مع نجود على من يجلس عليها أكثر شافها ماجد وهو مع نايف وفارس عند السياره وناداها..
ليلى:مرحبا مجود بغيت شي.؟؟
ماجد:اركبي باخذك مشوار..
ليلى:بس بشرط تخليني أسوقها..
ماجد:موافق..
نايف:ماتبني أروح معك أدلك الطريق..
ماجد:لامشكور لولو تعرف الطريق زين..
ركبت ليلى مع ماجد وطبعا هي اللي تسوق لان تركي معلمها السواقه من زمان وشغلت السياره وسعود وسعد والشباب والبنات
يشوفونهم ومشت وجات نجود تركض مع البنات
يبون يروحون معهم بس ماجد كان يضحك عليهم
ويقول:اقلبوا واجيهكم بالمشمش هههههه.
ليلى:باااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااي ههههههههههههه.
نجود:لولو ترى بزعل وقفي يالخاينه..
ويشغل ماجد المسجل ويطول عليه أغنية راشد(هلي)
بعد ليلى سواقة محترفه وتحرق الأرض حراق نجود شوي وتبكي من القهر .~_~.
أما سعود وسعد كانوا مقهورين من ماجد دلوع ليلى ماترفض له أي طلب وتحبه أكثر من روحها بس حب اخوي.!!!!
ليلى:مجود حرام خلنا نرجع للبنات نجود كسرت خاطري..
ماجد:أول خلينا نقهرهم شوي خاصه سعودوه بعدين نرجع لهم..
ليلى:إذا كذا ماشي..
ماجد:ياحبك لقهر سعود مالك خلق عليه..
ليلى:حرام عليك آنا..
ماجد:لا أنا.!! أقول سوقي بس..
ليلى:ههههههههههه اوكيييييييييييييي وااااااااااااااااو.
راحت معه وقفوا السياره على شاطي البحيرة يعني صارت البحيرة بينهم وبين المخيم وطول ماجد على المسجل وكانوا يشوفونهم ويسمعون ضحكهم ..
طلعت ليلى على السياره من قدام
وجلست فوقها وماجد يسولف ويضحك ويقولها عن مغامراته وهي ميته ضحك سمعوا صوت غريب يمكن كان أسد والا دب متوحش خافوا وطلعوا بالسياره ورجعوا للمخيم..
ليلى:يلله من يبي يروح يطلع.؟؟
بس كانوا زعلانين ماردوا عليها نزلت وهي مستانسه مع ماجد اشر لهم سعد يجون يشربون الشاي معهم
راحوا له وصب لهم الشاي..
سعد:ليلى عندي لك شي بدال اللي سويته فيك الصبح لما خوفتك..
ليلى:ههههههههههه ماصار شي الصبح وأنت ماسويت شي بعدك مانسيت.!!
سعد:لا مانسيت..
ماجد:وش السالفه علموني.؟؟!!
سعد:هذي بنت عمك طلعت دجاجه..
ماجد:مو شي جديد هي دجاجه من زمان ..
ليلى:مجود ترى بزعل عليك لاتفضحني..
سعد:اليوم الصبح جيتها في الغابة ويوم ناديتها وتخبا مني بين الشجر وهي عارفه صوتي بس ماطلعت ألا يوم جات خويتها وسعود هههههههه..
ماجد:هههههههههههههههههههه.
ليلى:أنت بتذلني عشانك قهويتني شوية شاهي خفت يا أخي رجال وجاني وأنا الحالي ليش ماخاف..
سعد:هههههه لا شدعوه بس مت ضحك عليك وأنتي تركضين خايفه على بالك ماشفتك..
ماجد:ليلى تخاف من كل شي ألا مجود هههههههه يمكن أنا عندها نونو..
صار وجه ليلى طماطه من الخجل والإحراج بس الحمد لله الشباب عند سعود مع المرشد ماكانوا عندهم بس سعد وماجد وليلى..
ليلى:مجود أنت مثل تركي عندي ماقدر أشوفك غير كذا..
ماجد:ياشق جيبي شقاه عارف ..
سعد:حرام عليك كذا تعذبينه لان اكره ماعنده الاخوه هههههه.
ليلى:والله عاد كيفه هذا إحساسي..
ماجد:أروح للشباب ابرك ارتفع ضغطي..
ليلى:مجود تعال شفيك زعلت تعال .؟؟!!
سعد:خليه يتدلع عليك انتظري بروح أجيب لك شي لقيته في الغابة اليوم..
راح سعد ورجع معه كرتونه صغيره وسعود يراقبه من بعيد وقرب من ليلى وعطاها الكرتونه..
ليلى:وش هذا!!!؟؟؟



وش في الكرتون ؟؟؟

وش بيسوي سعوود؟؟؟

وش بتكون رده فعل ليلى؟؟؟!!

تابعوني في الجزء الخامس

ابغى ردود :059::048:

قمـــرهم
12-30-2009, 11:39 PM
ماشاء الله روعه
مبدعه الله يوفقكي
تكفين لاتاخرين
وحددي يوم للبارت:350:

وطنk.s.a
12-31-2009, 12:04 AM
روووووووعة كملي

سكروزة نوني
12-31-2009, 01:28 PM
روعه

بس يا عسل حددي يوم ينزل فيه البارت

لاني كل شويه افتح و اشف نزل لا لأ

آطوي جروحي بضحكتي
12-31-2009, 03:08 PM
رووووووووووووووووعهـ
ننتظــر التكمله
لاتطوليـــن

رؤيتي تعشق الصداره
01-01-2010, 05:45 AM
ماشاء الله روعه
مبدعه الله يوفقكي
تكفين لاتاخرين
وحددي يوم للبارت:350:
تسلمين يالغاليه مايصير خاطرك الا طيب
ماعندي وقت محدد اذا شفت فيه ردود حلوه اتشجع ونزلها:0154:.

رؤيتي تعشق الصداره
01-01-2010, 05:49 AM
روووووووعة كملي
من ذوقك ياقمة الذوق ان شاالله

رؤيتي تعشق الصداره
01-01-2010, 05:54 AM
روعه

بس يا عسل حددي يوم ينزل فيه البارت

لاني كل شويه افتح و اشف نزل لا لأ
عيونك اللي روعه اوكي تامرين اخليها كل
جمعه ولاتزعلين كذا حلو يناسبك.

رؤيتي تعشق الصداره
01-01-2010, 06:05 AM
رووووووووووووووووعهـ
ننتظــر التكمله
لاتطوليـــن
الف شكر على التواصل ان شاالله
حاضرين .. كل عام وانت بخير بقدوم العام الجديد:و2:

دلوعة بحياتها
01-01-2010, 01:02 PM
رواية روووعة مشكورة

بس لاتطولين علينا

ننتظرك

دمـ عـة شـ وق
01-01-2010, 02:49 PM
يسلموووو حبوبه

رؤيتي تعشق الصداره
01-01-2010, 08:54 PM
رواية روووعة مشكورة

بس لاتطولين علينا

ننتظرك
العفــو ياقلبي وتسلمين هذا من ذوق
تامرين يالغاليه.

رؤيتي تعشق الصداره
01-01-2010, 08:59 PM
يسلموووو حبوبه
الله يسلمك ياروحــي.

قمـــرهم
01-04-2010, 03:10 AM
وينك طولتي مره متى تنزلين البارت والله روعه

رؤيتي تعشق الصداره
01-04-2010, 02:46 PM
وينك طولتي مره متى تنزلين البارت والله روعه


طيب ياقلبي شويات وبنزل البارت والاروع من البارت متابعتك

رؤيتي تعشق الصداره
01-04-2010, 03:20 PM
الجزء الخامس
راح سعد ورجع معه كرتونه صغيره وسعود يراقبه من بعيد وقرب من ليلى وعطاها الكرتونه..
ليلى:وش هذا!!!؟؟؟
سعد:افتحي وتعرفين..
فتحته وشافت عيون صغيره وفرو ناعم وجسم صغير ..
ليلى:يا الله وين لقيتها تهبل ياربي ما أحلاها ..
سعد:في الغابة اليوم لقيتها لحالها ..
ليلى:يعني هذي لي.؟!
سعد:أكيد من شفتها وأنا ناوي أعطيك إياها لأنك تحبين الأرانب..
ليلى:كيف عرفت إني أحبها.؟؟
سعد:لما كنا بالسوق تذكرين؟!!
ليلى:أكيد اذكر يوم ماينسى..
وتنهدت تذكرت موقف سعود السخيف اللي سواه معها..
سعد:على فكره تراها جوعانة بروح أجيب حليب عشان ترضعينها..
ليلى:جيبه دافي عشان مايتعبها..
سعد:إن شاء الله سيدتي أوامر ثانيه ..
ليلى:أسفه ماقصد أمر عليك بس أنت قلت بجيب حليب..
سعد:ههههههههههه أحرجتك صح أنا اللي أسف وهذا شي عادي اعتبريها بنتي ورايح اسخن لها الحليب..
ليلى ذابت من الخجل ماقدرت ترفع راسها من كلام سعد وجراءته..
راح سعد وهو مستانس على ليلى وميت ضحك على خجلها شوي ويغمى عليها المسكينة ,
رجع بالحليب وخذت قطعت شاش وجلست ترضعها الحليب يعني تحط الشاش بالحليب وتخلي الارنوبه تمصه ..
كان سعد جالس قريب منها ويراقب كيف ترضعها ويشوف حنانها على الارنوبه
سعد:عندك خبره بالحيوانات..
ليلى:من صغري أحبها والوالد مايقصر كل يوم جايب لي حيوان جديد..
سعد:شكلها حبتك رضعت بسرعه..
ليلى:مسكينة جوعانة..
سعود ماقدر يتحمل قرب سعد من ليلى حس نار داخله وهو يشوفها تضحك معه اشر للنجود وجاته..
نجود:خير وش عندك.؟؟
سعود:الخير بوجهك شفيك دفشه تكلمي بأسلوب ..
نجود:انا كذا وبعدين أنت مناديني عشان تزفني.
سعود:انا حشا والله انا عندي اعز منك ..
نجود:أوجز عارفه كلكم مصالح اخلص وش عندك.؟؟
سعود:هههههه أبيك تروحين لخويتك الخبله مابيها تجلس مع سعيدان الحالها لأني خايف عليها منه..
نجود:خويتي مو خبله وسعيدان هذا هو قاعد معها بكل احترام..
سعود بعصبيه:نجيد روحي أحسن لك لا أروح انا واحوسهم سمعتي ..
ويولع سيجارته وهو مولع معها من القهر..
نجود شافته معصب:طيب رايحه ابتلشت فيهم كل واحد من صوب..
وتروح وهي طفشانه ومنقهره من ليلى يوم راحت مع ماجد وماخذتها معاها..
نجود:سلام.
ليلى:آهلين وسهلين..
نجود:لاتكلميني بعد اللي سويتيه ..
ليلى:انا وش سويت ماذكر سويت لك شي ..
سعد:تقصد يوم رحتي مع ماجد مالومها فشلتوها حتى عيونها راحت أدور قدامها كيلو..
ليلى:صدق ياجوجو هههههههههههههههههه ياحرام.
نجود داخلها
(ملعون الصير لو أفك عليه سعود ياكله كان أحسن):هههههه ماتضحك ومن قالك إني ميتة عليهم من زينهم عاد مجيد وليلوه العصلا..
سعد:بصراحة ياحظه اللي بيروح مع وحده عصلا وتسوق به بعد مثل ليلى مع احترامي لك..
نجود تهمس في أذن ليلى:الرجال يغازلك يحظي وأنتي ساكتة لونه سعود كان كليتيه..
ليلى:الرجال يمدحني ماقال شي فيه قلة أدب..
نجود:ليلى قومي أبيك عندي كلام خاص..
ليلى:وش عندك قولي مالي خلق أروح للخيمه خاصه الحين الجو رهيب..
سعد:خلوكم انا رايح للشباب سلام..
وقام وراح من عندهم..
ليلى:شفيك أنتي ماعندك ذوق فشلتينا في الرجال..
نجود:لايكون تحبينه وانا مادري.!!
ليلى:حبتك القراده قالوا لك قلبي فندق مثلك يالمهبوله..
نجود:ياحلوه ولد عمك شاب نار لو طول شوي كان جاكم وسوالكم فضيحة يعني اشكريني لأني صرفته من هنا..
ليلى:وش عليه مني صاير عظم بحلقي..
نجود:انتي عارفه انه يغار عليك ويحبك..
ليلى:هذا مايحب ألا نفسه حب تملك بس..
وتجي سارة وشوق ويسكتون لان ليلى أشرت لها تسكت ماتبي تنكد عليهم بعد:مرحبا.
ليلى:مراحب تعالوا شوفوا اللي عندي.
شوق:مابي زعلانه عليك.
ليلى:افا مالك ألا الرضا..
سارة:لولو انا مو زعلانه بس خليني أشوف اللي عندك..
ليلى:ليت البنات كلهم مثل سوسو عسل وماتعرف الزعل فديتها..
شوق:ليش ماوقفتي وخذيتينا معك انتي عارفه من زمان ودي اتعلم السواقة.؟!
ليلى:مجود قال خليني اقهرهم شوي بعدين نرجع ناخذهم لما رجعت عييتوا ..
نجود:يبي ياخذ راحته مع حبيبة القلب..
ليلى:هههههههه ياربي على هالبنت كل شوي حاطت لي حبيب شكلها مجنونه خالصه..
سارة:الله يالولو تهبل من وين لك هالقمر..
ليلى:سعد جابها من الغابة.
نجود:الحبييييييييييب..
ليلى:وجع زين وجع..
شوق:أشوف ياحلوها جيبها شوي خليني العب معها..
ليلى:تكفون بشويش عليها بعدها نونو..
من بعيد ماجد قعد ينادي ليلى وناظرت في نجود وضحكت..
نجود:روحي حبيبك يناديك مايقدر على بعدك..
ليلى:والله مجنونه هذا اخوي شفيك.؟؟
وتقوم وتروح تركض لأنه كان يلح عليها..
ليلى:مجود شفيك صرعتني.؟
ماجد:أبي أتبارز انا وياك ونشوف من بيكسر الخشب أسرع من الثاني..
ليلى:من جدك أنت!!
ماجد:من جد جدي.
ليلى:وانا قدها وقدود..
ومره تطير الخشبة يمين ومره يسار ومره ضربت ليلى الخشبه وطارت على ماجد وطاحت على رجله وقعد يصارخ من الوجع أما ليلى ماتت ضحك ويوم شافها تضحك ويجلس يضحك معها وسعود يناظرهم بقهر ماقدر يسكت وصرخ وهو عند السيارة:هييييييييه.؟!!!
ناظروا فيه وسكتوا شوي.!!
سعود:خير مهبل.؟؟
ناظروا في بعض وجاهم ضحك هستيري وكل واحد طايح بمكانه وميت ضحك..
نجود ماتت من الغيرة وعصبت وراحت وهي تصارخ:هين ياليلوه ..
ومشت وهي تناظر ليلى وكان قدامها الحبل حق الخيمه وتعثر فيه وتطيح بشكل يموت رجولها فوق وراسها تحت
وتكمل الناقص وتروح ليلى وماجد في خبر كان من الضحك..
بعد ماتعب ماجد وليلى من الضحك رجعوا بكم خشبه
لان الضحك ماخلاهم يشتغلون وكانوا فرجة المخيم وكل واحد جالس ويشوفهم ويضحك على طفولتهم..
راحت ليلى للبنات داخل الخيمة..
ليلى رجعت وهي تلهث:مساء الخير.
شوق وسارة:مساء النور..
ليلى:سلامات نجيد عسى ماتعورتي هههههه.
نجود:لاتكلميني خلي مجيد ينفعك..
ليلى:وانا اقدر تعرفين ماقدر أتحمل يوم يمر من دون ماسمع صوتك ..
نجود:روحي زين كذابة متي ضحك علي قدامهم وفشلتيني ..
ليلى:شكلك يفطس ضحك ماقدرت مااضحك..
شوق:حسافه ماشفتها راحت علي..
ليلى:عاد منظر مايتطوف ارجولها فوق وراسها تحت..
ساره:هههههههه ياليتني شفتها..
نجود:الله يوريني فيكم يوم يالملاعين انقلعوا مني خلوني أنام يلله انقلعوا..
ليلى:افا يانجود تطردين ضيوفك ماهقيتها والله منك..
نجود:انتو ضيوف المغثه منتوا ضيوف سعت صدر..
شوق:خويتك ماتحشم احد خبله..
نجود:ماحد قاهرني هنا ألا هذي ويعني إني ناعمة وااااي ملاغه..
شوق:عارفه انك ميتة غيره مني لأني أحلا واكشخ..
نجود:أحلا في الحلم شوي شوي على نفسك أنتي وغرورك..
ليلى:ياهووووه قلبتوها جد ماصار مزح خلاص كافي..
ساره:هم كذا مايقعدون من غير مايتهاوشون..
نجود:يعني إني عاقله اسكتي أحسن لك..
ليلى:ماعاد باقي ألا سوير قومي عليها..
ساره:حرام عليك ياليلى لاتقولين سوير ماحب هالاسم..
ليلى:هههههه نسيت أسفه سوسو..
ساره:إيه كذا تعجبيني.!
ليلى:وين ناني ماشفتها من جيت.؟؟
ساره:من ناني قصدك الارنوبه.؟!
ليلى:إيه وينها..
ساره:بالكرتونه هناك عند الشنطه حقتك..
ليلى:ياحرام الحين ميتة جوع لازم ارضعها الحين..
ساره:تكفين خليني أشوفها وأنتي ترضعينها..
ليلى:طيب يلله جيبيها وتعالي..
خذت ساره الارنوبه ولحقت ليلى وشوق بعد جات وراهم أما نجود جلست تتقلب بالسرير بعدين لحقتهم..
كان الجميع حول النار وقعده تهبل ليل ونجوم وقمرا وسوالف ومزح جات ليلى وناداها ماجد..
ماجد:لولو تعالي هنا جنبي بالدفا..
ليلى:بجي بس بشرط.!!
ماجد:أوامر كل شروطك..
ليلى:تسلم أبي حليبه دافيه حق ناني..
ماجد:من ناني قصدك نجود..
شوق وسارة ماصدقوا:هههههههههههههههههههههههههههههه.
نجود كانت واقفة وتسمعه:خير يابو الشباب شايفني بزر في فمه رضاعه وأنتي وياها ضحكتوا من سركم زين..
الكل حتى سعود فطس ضحك على نجود لان شكلها يضحك وهي معصبه
ليلى:نجوده ترى مجود مايقصد ومايدري عن ناني جيبيها ياساره خليه يشوفها..
ماجد:شفيك نجودوه أنا مادري من ناني ذي .؟؟
طلعت ليلى الارنوبه من الكرتون:هذي ناني حبيبتي.
ماجد والكل:هههههههههههههههههههههههه
ليلى:شفيكم تضحكون ترى ماسمح لكم تضحكون على ناني العسوله فديتها.
نقز سعد وقال:ليلى أنا أجيب الحليب وانا قلت لك هذي مثل بنتي هههههه.
نجود:قربت من ليلى وجلست جنبها:شفتي وش قال الرجال اشربي ياحلوه ..
ليلى:وش قال ماقال شي..
شوق بغباء:ياويله من سعود جاب العيد..
ساره:بيتضاربون.؟؟
ليلى:خير تراكم ماخذين مقلب في سعود هذا..
ماجد:تصدقين لولو تشبهك هههههههه.
ليلى:هههههههه ..
صب نايف شاي وعطا البنات وجلسوا يسولفون أما سعود كان واقف عند السيارة ويناظر ويسمع سوالفهم..
رجع سعد ومعه الحليب والشاش وعطاه ليلى ..
سعد:ماجد وسع لي المكان شوي خلني أشوف ليلى وهي ترضعها..
نجود:كملت الله يعدي هالليله على خير..
ماجد خاف على ليلى من غيرت أخوه:معصي ماقدر اخلي احد يجلس جنب لولو غيري ..
رضعت ليلى الارنوبه والكل يراقبها بكل حنان وهي ترضع وشكلها يهبل..
أما ليلى كانت عايشه جو مع الارنوبه تحبها بجنون وهذا اللي خلا سعد فرحان لأنه قدر يقرب منها بهالشي..
سعد:تصدقين الارنوبه محظوظة فيك أم حنونة..
ليلى:شدعوه انت شايفني كذا بس..
سعد:بجد احس الارنوبه حبتك..
نجود:كافي مجاملات وعطونا أللغاز ابرك..
رجع سعود وجلس قدام ليلى وكان يناظرها بقسوه وهي تحاول تبعد عيونها عن عيونه..
ماجد:قولي لغزك يا شمعة الجلاس..
استانست نجود طارت من الفرحة:هاه ماعندي شي !!
شوق وساره:ههههههههههههههه.
نجود:خير خبول انتو .!؟
البنات يوشوشون بعض.
شوق:ماصدقت تسمع كلمه حلوه خقت..
نجود:انطمي أحسن لك لأدوس بطنك قدامهم..
ليلى:بنات كافي نقره ترى نرجع للخيمه ..
تكلم سعود بعد صمت طويل وكان أجمل الموجودين وعيونه ساحره وهي تلمع من لهب النار البنات كانوا ميتين عليه وهو يتكلم آما ليلى كانت تناظر بالنار وتلعب مع ناني..
سعود:بكره عندنا مشوار داخل الغابة استكشاف للمكان لازم تصحون بدري يعني ست تكونون جاهزين فهمتوا..
الكل فهمنا,.
ماجد:لولو بتروحين معي بسيارتي زين ..
ليلى:تخليني أسوق ماشي أروح معك..
سعود:ماحد بسايق أحنا رايحين نلعب..
ليلى:عن أذنكم بروح أنام أحس بنعاس..
ماجد:لا مافيه نوم الحين قبل العشا اجلسي والا أقولك تعالي معي للسيارة عندي خوش شريط..
ليلى:بعدين نسمعه أخاف اسمع أغاني بالليل يجينا الشياطين..
ساره:ليلى تتكلمين من جدك..
ليلى:إيه من جدي الأغاني من معازف الشيطان..
ساره:تكفين بنام معك الليلة..
ليلى:شفيك خفتي مافيه إلا الخير..
نجود:لاحبيبتي ليلى لي الحالي نامي مع ألضبعه خويتك..
شوق:ضبعه في عينك يالدبة..
نجود:دب ياكلك..
ليلى:بنات عيب اسكتوا شوي..
ماجد:الله يعينك عليهم يالولو أكيد الليه بيفترسونك ههههههههه.
ليلى:الله يعين بس..
سعد:ليلى ممكن الارنوبه شوي ..
ليلى:ممكن خذ..
ماجد:عشانك جايبها بتقعد تمن عليها ترى أجيب لها أحسن من حقتك..
سعد:اطلع منها وتعمر ياخراب الدنيا ..
فارس:شكلها غريب ماهي مثل أرانب اللي بالسعودية..
سعد:اختلاف بسيط..
سعود:انتو بزران قاعدين تلعبون بالأرنب .؟؟
ماجد:علمه على باله بعده ورع..
سعد:شوفي يا ليلى يعني أنتي بزرن عندهم..
ليلى ناظرت فيهم وهي ساكتة ماقالت شي أما نجود ماخلتها الحمية تسكت:لولو كلها على بعضها تهبل كبيره والا صغيره وكل شي يحبها حتى الحيوانات..
ماجد:تكلم المحامي أتحداك تسطرين سعود..
نجود:تراني متهوره لاتحداني ..
سعد:اركدي يانجود ترى مانصحك تتهورين مع الثعابين السامه..
سعود عصب على سعد لأنه شبهه بالثعبان وبعد جات من الله لأنه قاهره من الصبح:وش قصدك بالثعبان.؟؟
سعد:ولاشي بس أنت إذا عصبت تخوف..
سعود:الثعبان يغير جلده كل سنه وغدار أما سعود عمره ماغير جلده ولا غدر وثمن كلامك إذا تكلمت..
سعد:شفيك تراني ماقصد شي قلتها كذا وأنا كلامي مثمنه قبل يطلع من فمي..
ماجد:سعود ترى سعد مايقصد شفيك عصبت والسالفة كلها مزح..
سعود:المزح له حدود مفروض مانتجاوزها..
سعد:أنا ماقلت شي وإذا في خاطرك شي علي قوله ..
استفز سعد سعود بهالكلمه وقهره بعد:وش قصدك في خاطري شي ؟؟
سعد:مدري بس أشوفك تعاملني مثل الغريب..
سعود:شلون غريب وضح وبدون الغاز..
ماجد:خلاص صلوا على النبي ماصار شي لهذا كله..
عمر:ماجد صادق ماله داعي تكبرون السالفة وهي عاديه ومزح..
سعد:انتو عارفين إني ماقصد شي بس مادري شفيه علي اليوم..
سعود:يعني تقول عني ثعبان وتبيني اضحك لك والله خوش ..
ماجد:شكلكم بتخربون الليله علينا..
سعد:لاتخرب ولاشي انا بروح أنام أحس بنعاس اخذي ياليلى الارنوبه حقتك..
عمر:تعش أول تنام وأنت جوعان..
سعد:مالي نفس ومشكور ..
ماجد:سعد وش فيك وأنا أخوك تصير مثل الورعان وكل شي يزعلك..
سعد:من قالك إني زعلان بس والله جاني النوم ..
وراح سعد للخيمة حقته وماقدر ماجد يقول شي لسعود لأنه كان معصب حده..
ليلى:استانستي ياساس المصايب..
نجود:هذا جزاي أدافع عنك..
ليلى:من قالك دافعي انا مافيني لسان هذا هم تهاوشوا وانا السبب..
شوق:سعود يغار عليك من سعد..
ليلى:اسكتي أنتي الثانية من كلمك..
قام سعود وراح بعيد شوي عنهم ولع له سيجاره وصل عشاهم وما احد تعشى منه..
ليلى:ماجد ممكن طلب لو سمحت..
ماجد:أمري.
ليلى:أبي أروح انا وياك لسعد ونخليه يجي يتعشى لأنه زعل مع سعود وانا السبب..
ماجد:حاضر من عندي اعز منك هنا..
ليلى:تسلم لي..
راح ماجد مع ليلى لخيمة سعد ولما وصلوا الباب..
ماجد:ياولد جاك ضيوف..
سعد:هلابك وبضيوفك اللي معك ادخل..
دخلوا وتفاجاء سعد بليلى بس استانس حيل بشوفتها..
ليلى:سلام عليكم..
سعد:وعليكم السلام والرحمة أشوف الخيمة نورت اثاريك معه..
ماجد:إحم إحم أنت ماتستحي تقول لبنت عمي كذا قدامي..
سعد:انا وش قلت ماقلت شي قلت الصدق والله أحسها نورت..
ماجد:ترى بمحطبك هنيا أعقل ياولد.
ليلى:يوووه خلاص بلا مشاكل خلوني أتكلم..
سعد:أسف بس أبي اقهر ولد عمك تفضلي..
ليلى:أبيك تروح معنا للعشا أنت زعلت وانا السبب وماراح أتعشى من دونك وأنت وسعود أخوان وربع عيب تزعلون من بعض..
سعد:والله ماقصدت شي بكلمتي بس مادري شفيه علي..
ماجد:سعود من الصبح ماهو عاجبني على طول معصب أكيد فيه شي مضايقه..
حست ليلى بحنان على سعود رغم جروحها اللي تنزف منه بس ماتدري ليش حست كذا تجاهه ..
ليلى:طيب انا أسفه واعتبرني سعود وجاي اعتذر تقبل عذري..
سعد:أكيد قابله وقابله وقابله بالمليون والليلة بخليكم تنامون وبطونكم فاضيه لآني باكل عشاكم كله..
ليلى:هههههه هههههه عادي أنت بس قم معنا..
ماجد:مالي شغل يا لولو إذا أكله أنتي بتسوين لي عشا وألا ببكي على راسك..
ليلى:هههههههههه من عيون أسوي كل اللي تبي..
سعد غار منه:ياشين الدلع على الشيبان..
ماجد:لولو شوفيه شوفيه....
يقولها بدلع يعني انه بزر
ليلى:خلاص سعيدان خله ترى ماحب احد يبكي جودي..
سعد:ياويل حال سعيدان..
قالها بتنهيده لأنه مات من كلامها وشكله راح في هواها المسكين وليلى على بالها يقول كذا مقهور من ماجد..
ليلى:قوموا يلله الحين ماتوا جوع وهم يناظرون الاكل..
سعد:يلله..
طلعوا من الخيمة وتعشوا وكل واحد راح ألخيمته وسعود كان جالس بعيد ومانام وما أكل شي..
حاولت ليلى تنام بس ماقدرت طلعت برا الخيمة وتشوف سعود بعده جالس بمكانه ماتحرك وسيجارته ماطفت من جلس خافت عليه لأنه ولد عمها وتعرف أخلاقه وياما لعبت معه يوم كانوا صغار عشان كذا ماقدرت
تتحمل رجعت للخيمة ولقت كيسه فيها بسكويت وفطاير أخذتها ولقت الشاي بعده على النار وساخن أخذته وخذت معها كوب وراحت لسعود
وهي متوتره وترجف من الخوف بس قاومت وراحت وهي كل شوي موقفه
ودها ترجع لكن الحنان اللي داخلها جبرها تكمل طريقها له..
قربت منه حس بوجودها ناظر فيها كانت لابسه بالطو صوف للركبه وعليها قبعه صوفيه لان الجو بارد..
سعود:وش اللي مصحيك لحد الحين.؟!!
ليلى:مدري ماجاني النوم وأنت ليش مانمت..
سعود:يهمك تعرفين.؟؟!!
ليلى:أكيد يهمني نسيت إني بنت عمك وأعرفك من كنا صغار إذا تضايقت من شي ماتنام..
سعود:زين إن بعدك فاكره إني ولد عمك ..
ليلى:أنا ماجيت عشان أتكلم عن شجرة العايله أنا جايبه لك شي تاكله لأنك ماكلت شي والدخان بيتعبك..
سعود:الدخان هو اللي يوسع صدري هنا بعكس الكل..
صبت له شاهي وعطته الفطيرة وجلست قريب منه,,
ليلى:خذ أنت اللي مضايق نفسك على الفاضي شف مجود يضحك ومستانس معنا..
سعود:وش ذا الفطيرة أخاف مسمومة وتبين تسميني ترى جيتك بهالليل مخوفتني.
ليلى:الشرهه مهيب عليك علي أنا اللي جايبه لك أكل يالملعون ..
وتجي تبي تقوم ويمسك يدها..
سعود:هههههه اجلسي يالخبله امزح بعدين إذا رحتي من بيصب لي شاهي..
ليلى:بكيفك دبر عمرك أنت ووجهك..
سعود:أنا وجهي وملعون شكلك زودتيها ترى كلهم نايمين وأنتي الحالك..
خافت ليلى بس مابينت انها خايفه قدامه:لا والله يعني انك بتخوفني تراني ماخاف إلا من ربي..
سعود:تحديني اوريك كيف تخافين..
ليلى:أتحداك زين..
قالتها وقلبها يرجف بس ماتقدر تكون قدامه ضعيفة..
وقف وقرب منها ومسكها من يدينها وخلاها توقف بعدين شالها وهي تكلمه بهدوء تخاف احد يسمعهم:نزلني لأحد يشوفنا نزلني بسرعة نزلني يامجنون..
راح يركض وهو شايلها لحد مابعد عن المخيم وهي نشف دمها نزلها ومسك يدها..
سعود:يلله قولي انك خفتي وإلا بتشوفين أكثر من كذا..
ليلى:لا ماراح أقول زين صدق المثل اتق شر من أحسنت إليه..
سعود:أنا الليلة فيني شر وراح أطلعه عليك من قالك تعالي لي نص الليل..
ليلى:أنا أسفه واستاهل فكني خلني ارجع لاحد يشوفنا..
سعود:أول قولي انك خايفه وترجيني بعد وأخليك تروحين..
ليلى:انا أترجاك لا وألف لا..
قرب منها وكان وراها شجره وماسك يدينها هو يقرب وهي تبعد لحد ماصدمت بالشجرة وكانت ترجف وسعود لاحظ بس يبيها تتكلم..
سعود:قولي ترى بخوفك صدق..
ليلى:لا حلم إبليس بالجنة..
سعود:راح تشوفين إبليس وش بسوي الحين..
ليلى ناظرت ورى سعود وقالت بصدمه:ماجد وش اللي مص حيك هالوقت..؟!!!
فكها سعود وناظر وراه ومالقى احد دفته ليلى وانحاشت حاول يمسكها بس ماقدر جلس يناظرها وهي تركض ويضحك عليها وعلى عنادها و هو كان ناوي يتلف أعصابها لكن مستحيل يسوي لها شي أو يلمسها لأنها أغلى من روحه..
رجع واخذ بريق الشاهي وهو مستانس وطاير من الفرحة لأنها أحلى ليلة تمر عليه مع ليلى وأول مره يحس بحنانها زاد حبه وصار يعشق حتى الأرض اللي تمشي عليها نام وهو يتذكر كل كلمه وكل حركه صارت له مع ليلى غفت عينه وهو راسم صورتها فيها..
*
*
*
لك الله ماعرفت بغيبتك موطن لراحاتي,,
معي دايم ملامح صورتك ماتغيب عن عيني,,
احبك واكبر أشواقي,,
احبك كثر لهفاتي,,
أحس انك اقرب لدمي من
شراييني,,
حلاة العمر بوجودك .. وشوفك هو مسراتي,,
وأجمل حب بالدنيا جمع مابينك وبيني,,
في بعدك ماعرفت إلا صدى
الحرمان وآهاتي,,
وبقربك ماسوى الفرحة تداعب كل مافيني,,
انا ماقول لك وقتي وكل لحظات لحظاتي,,
لأني لوهبت العمر كله مايكفيني,,
باقول ادري ماتكفيك وماتشبع طموحاتي,,
مع عمري فداك اعمار وكل اللي
سكن كوني,,
انا من لي سواك إن زاد في قلبي معاناتي؟
ومين احتاج لوجوده سوى كلك
يخاويني..
*
*
*
دخلت ليلى الخيمة وهي تلهث وجلست على سريرها وهي معصبه وترجف وتكلم نفسها:صدق انه خايس قولي انك خايفه بالمشمش صدق إني مجنونه وش وداني للرجال بهالليل على بالي مسكين بس هين إذا مارديتها له ماكون ليلى الخاين ..
نامت وهي تفكر في اللي صار وتذكرت شكلها وفطست ضحك تحركت نجود حست فيها غطت راسها وهي تضحك نامت وهي مره تضحك ومره تعصب وماتدري ليش تضحك مع انها كانت بتموت من الخوف من حركت سعودوه الخبل..
.
.
الساعة: 6 الصباح..
الكل صحا وليلى وسعود مابينوا بعدهم بسابع نومه..
ماجد:سعود قوم هذا وأنت المسؤول عن الرحلة الساعة قربت السبع قم..
سعود بتعب وصوت كله نوم:شفيك خلني نايم شوي تعبان..
ماجد:قم ياشيخ الكل جاهز ولا ترانا بنخليك ونروح..
سعود:اووووف يلله قمت صدق انك قلق..
قام سعود ولبس بسرعة وطلع والكل كان جاهز إلا ليلى ماشافها..
سعود:جاهزين نمشي..
نجود:ليلى بعدها نايمه..
سعود:ليش ماصحيتيها..
نجود:عجزت مادري شفيها مو عادتها صاير نومها ثقيل..
ليلى:جيت لاتقولون أخرتكم ..
كانت لابسه بنطلون سكيني اسود ولابسه بوت للركبه بني وبلوزه صوف بني وطاالعه تهبل تهبل ولابسه قبعه سودا وشعرها مسدول ناظر فيها سعود وابتسم بس هي ناظرته من فوق لتحت بكبر وتوعد..
ركبوا البنات مع سعود أما ليلى سوت نفسها بتركب معه ولما استانس طلعت مع ماجد وسعد بسيارتهم..
أنقهر سعود وعصب وحط حرته في نجود,
سعود:ليلوه ليش ماركبت معنا..
نجود:مدري قالت بتركب بس أكيد أخوك فر راسها..
سعود:البنت هذي تبي ذبح..
نجود:بسم الله عليها ..
سعود:إذا ماخليتها تندم على انها ركبت معهم ماكون سعود..
نجود:وش بتسوي..
سعود:تمسكوا بس..
كانت سيارة الشباب والمرشد قدام واللي وراها سيارة ماجد وليلى وسعد والاخيره سيارة سعود..
أسرع سعود بالسيارة ودعمهم من ورا وصار يدفهم وهم يصارخون ويأشرون له وهو مطنش قربوا من السيارة اللي قدامهم وصدموا فيها واشروا للي قدامهم يسرعون لان سعود يدفهم بالغصب..
ونجود مستانسه حدها أما شوق وسارة يصارخون وسعود معصب عليهم:بس اسكتوا وإلا رميتكم في الغابة..
شوق:تكفى مابي أموت يممممممممممه.
وسارة تبكي:نزلوني مابي أروح..
سعود:إذا ماكليتوا تبن والله ادعمهم وإلا أحذفكم بالسيارة من فوق جبل بس..
كتموا صوتهم وهم ميتين خوف ورجع ودف سيارتهم وماجد يصارخ عليه وليلى كانت في الكرسي اللي ورا ولا همها..
وقف ونزل عليه..
ماجد:خير يابو الشباب انهبلت أنت بغيت تذبحنا..
سعود:إيه انهبلت عطني الرهينة اللي معك وإلا أعدمتكم اليوم..
ماجد:أي رهينة قصدك لولو..
سعود:إيه هي بعينها عطونا إياها بهدوء وبدون عنف أحسن لكم..
ماجد:يافتاه هل قمنا بسبيك أما ركبتي برضاك..
ليلى:لا يا أبن العرب ركبت برضاي..
ماجد:سمعت اجل ضف خشتك ياهذا..
سعود:إذا ماطرحتكم أرضا انتو وسيارتكم ماكون سعودا..
الكل:هههههههههههههههههههههههههههههه.
ماجد:أعلى مافي خيلك امتطيه..
ليلى:أحلا جودي تعجبني خاصة امتطيه هذي من وين جايبها..
ماجد:صدق من معجمي الخاص..
سعود:إلى الحرب يارفاق..
ماجد:ليلى انزلي تراه ناوي على الشر وألا أقولك بقوله شي يمكن يسلم معنا..
ليلى:قوله أخاف يقلبنا المجنون.
سعد كان ساكت ومره يضحك ومره يناظرهم لأنه خايف سعود يفهمه غلط مثل ذيك المره..
ماجد:ياهذا شرايك تبادل نعطيك هذي وتعطينا اللي معك..
ليلى:هيه أنت وإياه لعبه أنا وياهم احترموا أنفسكم أقول..
سعود:موافق على العرض..
ليلى:عندي عرض أحسن شرايكم نسوي لعبة تحدي واللي يفوز ياخذني مع البنات..
ماجد وسعود موافقين..
ليلى:شوي خلوني أعطي سوسو ناني تمسكها..
عطتها الارنوبه وقالت لهم بشويش عشان ماحد يسمعها:لاتنزلون من السيارة مهما صار فهمتوا.؟
البنات:اوكي.
ليلى منقهره من ماجد وسعود لأنهم خلوها رهينة وكل واحد يساوم الثاني فيها وحبت ترد لهم الصاع صاعين وفعلا سوتها فيهم بنت أبوها..
نزل سعد لان ليلى قالت له يشارك معهم والمبارزة عبارة عن تشابك بالأيدي والأقوى هو الفايز طبعا سعد وماجد ضد سعود..
بعدتهم من السيارات وخلتهم يتبارزن على صخره على حافت الطريق ولما اشتبكوا بالأيدي غافلتهم وشغلت السيارة ومشت وهي تقول:بنت أبو مشعل ماتكون سبيه أو رهينة الأحد يا أغبياء هاهاهاي باااااااااي..
والبنات يقهرونهم ويضحكون ويأشرون عليهم وهم ميتين قهر على وقوعهم في مصيدة ليلى وهي اختفت بين الغبار والحقت الشباب ووصلت قبل الثلاثي الغبي وأشربت الشاي بعد مع الشباب وارتاحت..
أما الثلاثة وصلوا متأخرين من القهر والفشله نزلوا عندهم وليلى جالسه على كبوت السيارة قرب منها ماجد..
ماجد:كفك يابنت أبو مشعل والله ونعم على هالحركه..
ليلى:ههههههههههه شرايك فيني..
ماجد:ماحد يقدر على دهاك..
سعد:ليلى أنا وش ذنبي تنحاشون وتخلوني ماقلت شي..
ليلى:أنا أسفه بس كنت أبي استولي على السيارة علشان ماحد يقول فضلت احد على احد وأبي تكون لي أنا والبنات الحالنا..
سعد:بصراحة ينخاف منك منتي هينة..
ليلى:إن لم تكن ذئبا أكلتك الذئاب..
عمر:خلونا نستكشف المكان مع المرشد..
سعود:يكون أحسن,
مشوا كلهم ودخلوا في الغابة وكانوا البنات وماجد وراهم يعني بعيد شوي ..
لقى ماجد سحلية شكلها مقرف ويخوف مسكها وحطها على راس شوق ولما شافتها سارة جلست تصارخ وتأشر على راسها وهي تصارخ الثانية ماتدري وش اللي فوق راسها وراحت تركض يمين وشمال وتنطط لحد ماطاحت وماجد وليلى ماتوا ضحك..
خذها مره ثانيه ولحق نجود وهي تصارخ وحطها على كتفها وقعدت تبكي من الخوف بعدين أخذها ورجع حق ليلى بس ليلى رشيقة وخفيفة انحاشت بسرعة ولقت الشباب وشافت سعد أخر واحد..
ليلى:تكفى ياسعد دخيلتك..
سعد:افا دخلتي وأنا ولد أبوي ..
ماجد:وخر وألا حطيته بجيبك..
سعد:إذا قربت عندي والله أحطه بفمك والله تراها بوجهي..
فارس:ماجد ترى ماخبرك خواف..
ماجد:فويرس لاتخليني أتهور معه وأروح ملح..
فارس:اجل تستسلم بهالسهوله..
ليلى:مجيد فكني من شرك ترى والله تشوف شي عمرك ماشفته..
ماجد:لولو تقولين لي كذا وأنا مجودك اللي ذاق المر على شانك..
ليلى:إذا تبينا نرجع ربع ارمه أول..
ماجد:لعيونك وهذاني رميته وش تبين بعد..
ليلى:لاتعيدها والله ازعل صدق زين..
ماجد:زين من عيوني الثنتين..
سعد:اجل أنا سحبتوا علي هين..
ماجد:إيه سحبنا زين..
ليلى:لا من قال أنت سحبت أما انا لا سعد خويي هههههههه حلوه خويي صح..
سعد إيه حلوه كذا..
ماجد:بتشوفين إذا ماجبت لك ضب يالخاينه ماكون ماجد..
ليلى:عادي سعيدان موجود بيفزع معي..
سعد:وأنا قدها وقدود وأنا ابو جود..
ماجد:اجل بتشوفين وخلي سعيدان ينفعك..
ليلى تكلم سعد بصوت واطي:انا خايفه منه لا يجيب ضب صدق..
سعد:من وين يجيب ضب الغابات مافيها ضبان ياذكيه..
ليلى:يمكن يصيد تمساح وهو اخو الضب..
سعد:هههههههه بهذي معك حق..
لحقوهم البنات وهو معصبين على ماجد وكل وحده معها عصا يبون يحمون أنفسهم من ماجد..
نجود:ليلوه ليش ماتساعديني على الخبل نحشتي وخليتيني يالعصلا..
ليلى:هههههههه نحشت بعمري وش أسوي..
شوق:حطه على راسي قرفني الله يقرفه الخبل..
سارة:انا الحمد لله تخبيت وماشافني هههههههه..
ليلى:أنتي الناجية الوحيد من يد المرعب مجود ياسارة..
سارة:هههههه إيه ولله الحمد..
سعد:أنصحكم الابتعاد عن طريق ماجد تراه مجنون ومره قد حط علي عقرب وبغت تقرصني المهبول..
شوق:يمه كل شي والا العقرب هذي فيها أرواح..
نجود:انا برجع للسيارة أحسن لي..
ليلى:يمكن تلقين من دونها أسد والا نمر والا وحش غريب ومفترس ترى الغابات غامضة وكلها أسرار..
سارة:ليلى تكفين اسكتي مت خوف ليتني مارحت..
ليلى:ههههههههههههه اجل مشينا ابرك لكم..
.
سأل سعود ماجد عن البنات قال أنهم مع سعد وجن جنونه ورجع لهم طياري لما جاهم كانوا يمشون مع سعد ويسولفون بس ليلى كانت تشيل الارنوبه وتلعب معها ومو جنب سعد وهذا اللي ماخلاه يعصب شافته..
شوق:بنات سعود جا أكيد بيذبحنا ياويلنا.
ليلى:شفيك ماعليك منه خير عبيد عنده..
نجود:ترى ماهمه الا انتي خلك حذره..
ليلى:مايهمني زين..
وصل لعندهم سعود..
سعود:انتو وينكم وش اللي أخركم..
سعد:اسأل أخوك المجنون ..
سعود:وش سوى؟؟
سعد:جاب سحلية وقعد يلاحق البنات وليلى دخلت بوجهي وطردته وقعد يهدد..
سعود:صار خير رح الشباب يدورونك..
سعد:طيب سلام..
سعود:سلام..
قرب سعود من ليلى وهي تلعب مع ناني ونجود وشوق وسارة على أعصابهم..
شوق:أكيد بتهاوشون الله يستر ..
سارة:شكله معصب حده..
نجود:فال الله ولا فالك إن شاء الله خير وأنتي الثانية أكرميني بسكوتك خليني اسمع وش يقولون..
وقف سعود قدام ليلى وهو يتأملها.,
سعود:يعني مالقيتي الا سعد تنخينه..
ليلى:نعم تكلمني ماسمعت..
حس راسه شب نار بس كلمها بهدوء:سمعتي وش قلت وبعدين انا وين ليش ماجيتيني.؟؟
ليلى:سعد كان اقرب واحد لي وماجد كان يلاحقني وصار قريب مني شوي ويصيدني انتخيت بسعد..
سعود:عسى يلحقه ذيب يكسر عظامه الكلب..
ليلى:استغفر ترى ماسمحلك تدعي عليه ..
سعود:ليش بالله لايكون حبيبك وأنا مادري..
ليلى:احترم نفسك ماجيت هنا أدور حبيب وماجد مثل اخوي تركي وماحب احد يدعي عليه قدامي ولأني أموت فيه فاهم..
سعود:فاهم فيه أوامر ثانيه يام ماجد..
ماردت وراحت وهو واقف وميت قهر منها ماقدر يفهمها وده يعرف هي تحبه والا لا
لان موقفها البارح ياكد انها تحبه وتحن عليه وتصرفاتها معه تأكد العكس..
نجود راحت عند ليلى مع البنات وكلمتها بإلحاح: هاه شصار وش قالك ردي بسرعة.؟!!
شوق:أكيد خانقك علشان سعد.!!
سارة:شكله مايطمن ..
تنهدت ليلى وهي تناظر في ناني:ماقال شي عادي..
نجود:معقولة وش كنتوا تتكلمون فيه.!!؟؟
ليلى:ولا شي يسألني ليش مالحقناه يعني مافيه شي مهم..
نجود:بس طيب هو زعلان والا عادي وطبيعي..
ليلى:يووووه عادي مو زعلانه تراك طفشتيني انتي وياه..
نجود:خلاص لاتاكليني انا شقلت..
سارة:ليلى معها حق من جات وانتو فاتحين محضر لها بس كافي.
نجود:تكلمت السيدة ملعقة أقول انثبري ابرك لك يالبزر..
سارة:من قالك إني بزر انا أحسن منك وإذا كنت بزر على الأقل عندي أحساس وذوق مو مثلك..
ليلى:بنات كافي وبعدين انتي يانجود لاعاد أسمعك تقولين لسارة انها بزر فاهمه والا بيكون لي معك تصرف ثاني فهمتي..
نجود:شفيك عصبتي ماقلت شي يلله سلام أروح لهم أحسن لي..
شوق:نجود وقفي لاتزعلين ترى ليلى مو ناقصة أكيد سعود غاثها كالعادة..
نجود:انا مو زعلانه بس أبي امشي مليت من الوقفة..
سارة:انا أسفه ياليلى زاعلت بينك وبين نجود والله ماكان قصدي..
ليلى:ولا يهمك نجود ماتعرف تزعل علي شوي ونتراضى مشينا بس..
مشوا البنات ووصلوا عند المجموعة وكانوا جالسين على شاطي بحيرة ويسوون غداهم..
قربت ليلى من اللي عند الغدا وكان فارس وعمر وأخذت من عندهم علبة الحليب وجلست بعيد عنهم ماحد يشوفها على االشاطي ترضع ناني ..
حست بحركة وراها ويدين غطت عيونها..
ليلى:نجيد وخري زين خليني ارضع ناني لاينكت الحليب على ملابسي خلاص سامحتك..
ماردت عليها نزلت الحليب ومسكت أيدين اللي على عيونها شافتها كبيره وخشنه مو يد نجود شالتها..
ليلى:مجود وش هالحركه البايخه..
رد عليها:أنا قتيلك وصويبك واللي روحه فدالك..
أرفعت راسها وشافت عيون تسحر من يناظرها وطول وابتسامه تجنن


انتظــروني في الجــزء الســادس :066:

الله الله بالردود الزينه :072:

قمـــرهم
01-04-2010, 10:13 PM
وااااااو ماشاء الله مبدعه:350:
بس قصير يالغلاء
تكفين حددي يوم
عشان نعرف متى ينزل
ومشكوره

رؤيتي تعشق الصداره
01-04-2010, 10:24 PM
وااااااو ماشاء الله مبدعه:350:
بس قصير يالغلاء
تكفين حددي يوم
عشان نعرف متى ينزل
ومشكوره

تسلميــن لـي يالغلا :ق0:


خلاص ياقلبي الجمعه بنزل الجزء السادس :t8:

دمتي غاليتي:ق203::066:

إســتـبـرقـــ،،ـ
01-08-2010, 04:35 PM
وبعدين

رؤيتي تعشق الصداره
01-09-2010, 01:09 AM
الجزء السادس


حست بحركة وراها ويدين غطت عيونها..
ليلى:نجيد وخري زين خليني ارضع ناني لاينكت الحليب على ملابسي خلاص سامحتك..
ماردت عليها نزلت الحليب ومسكت أيدين اللي على عيونها شافتها كبيره وخشنه مو يد نجود شالتها..
ليلى:مجود وش هالحركه البايخه..
رد عليها:أنا قتيلك وصويبك واللي روحه فدالك..
أرفعت راسها وشافت عيون تسحر من يناظرها وطول وابتسامه تجنن وكانت الصدمة انه سعود وكان لابس باللطو بني وبنطلون جنز وشعره سايح
على متونه..
ليلى:سعود وش تبي وليش لاحقني..
سعود:المشكله مدري رجلي جابتني وراك..
ليلى:شف ترى إذا ناوي تسوي مثل حركتك البارح بتشوف شي عمرك ماشفته فهمت..
سعود ماقدر يمسك نفسه:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه.
ليلى:الحمد لله والشكر..
سعود:ههههههههههههههههههههههههههه انا ههههههههه كنت هههههه امزح معك ياحلوه..
ليلى:من قالك إني أحب امزح مع الشباب..
سعود:طيب أنا أسف تقبلين عذري..
ليلى:لا ما أقبل ومستحيل أسامحك زين..
سعود:طيب وش يرضيك الحين..
ليلى:تروح وتخليني بحالي..
سعود:إلى هالدرجه وجودي يضايقك.!!
ليلى:لا ماقصد بس أبي اقعد مع نفسي شوي..
سعود:هذي هي ناني معك شمعنى انا..
ليلى:ترى مالي نفس امزح وبصراحة صرت أخاف منك أنت إنسان مو قد الثقة.
سعود:افا آنا ماهقيتها منك .!!
ليلى:ارجوك روح لأحد يشوفك معي انا مو مرتاحة من وجودك معي أنت متهور وأنا مابي احد يتكلم علي..
سعود:كم مره أقولك البارح كنت امزح والله امزح انتي عرضي ماقدر أسوي لك شي عمري كله يروح ولا يد تلمسك افهمي..
ليلى:طيب انا نسيت اللي صار ممكن تروح وتخليني ممكن..
سعود:لو كان اللي قدامك غيري بتقولين له نفس الكلام هذا وتتضايقين من وجوده..
ناظرت فيه بغضب وماردت عليه وأخذت الارنوبه وراحت عنه..
سعود:هذا انتي ماعندك الا الهروب من المواجهة..
وقفت والتفتت عليه:لان مافيه شي يستاهل عشان أواجه عشانه سلام..
وقف وهو مقهور ولع سيجاره وقف على الشاطي وجلس يرمي الماي بالحصى ومنهقر من ليلى ومن سعد اللي ناشب بحلقه ويلاحق ليلى وعيونه كلها إعجاب وحب وهي كل يوم تزيد غموض ومايدري هي تحبه ولا تحب سعد ولا ماجد ولامن؟؟؟!!!
ذبحه الشك والحيرة والغيرة على حب عمره كله وحياته تايه في حب ليلى وفي قسوتها عليه ضايع مايدري متى يلقاها جنبه ومعه وله..
$

$

$

(تعذبني) ولاتدري بعذابي"
عذاب (الحب) يذبح من يصيبه"
بحر حبك غدابي وانتحابي"
ولا فزعه ولا ديرة قريبه"
(أصيح)صياح ماحيٍ درى بي"
مصيبة وان حكيت أكبر مصيبة"
ولو أخفيت مايخفى صوابي"
صواب الحب طبه من طبيبه"
ولاجاني وصاة ولا كتابي"
اسلي به عيونه اهتني به"
الا يازين تلعات الرقابي"
خسارة .. (حب غيركـ وش أبي به)
ولكن من بغى وصلكـ يهابي"
ولايوصلكـ علمـ أو يجيبه"

*
*
رجعت ليلى وجلست مع فارس وعمر وهم يجهزون الغدا وسعود رجع للشباب وهو يناظر في ليلى من بعيد وهي ماتدري عنه..
ليلى:تبون مساعده.؟؟
عمر:تسلمين قربنا نخلص..
ليلى:خلاص انا أكمل الباقي وأنت وفارس أرتاحوا..
فارس:لا مانبي نتعبك ..
ليلى:تعبكم راحة انا قررت أكمل الباقي وخلاص والبنات بيساعدوني..
عمر:مشكورة راسي دايخ ودي اتقهوا وجيتي في وقتك..
ليلى:اجل روحوا وأنا اخلص كل شي ..
فارس:اليوم انا وعمر اللي نطبخ بس المرة الثانية بخلي مجيدان وسعيدان يطبخون..
ليلى:هههههه والعامل وينه ماشوفه معكم اليوم..
عمر:خليناه بالمخيم يحرسه نخاف احد يجيها بعدنا حيوان وألا إنسان..
ليلى:طيب خلونا نتعاون وانا بساعدكم اليوم شرايكم..
فارس:لنا الشرف بمساعدتك والله ماودي تعبين روحك..
ليلى:وش هالحكي كلنا ربع وأصدقاء هنا مافيه داعي للكلام ذا يلله قوموا وعلمني وش اللي باقي ماسويتوه..
عمر:تقريبا خلص بس حطي الرز وقطعي السلطة ويكون كل شي اوكي..
ليلى:ماشي ياشيف عمر أوامر تانيه..
عمر:ههههههههه لا ياذوق..
ليلى:خلاص روحوا خلوني أركز في شغلي..
راحوا عمر وفارس وهم معجبين في أسلوب ليلى وطيبتها معهم ولما وصلوا عند الشباب قال ماجد..
وين غداكم ياهل الغدا..
فارس:هذا اللي أنت فالح فيه تعلم من بنت عمك..
ماجد:من لولو وش سوت.؟؟
عمر:جات وحلفت تكمل تجهيز الغدا ونرتاح وانا كان راسي مصدع أبي ألشاهي صدق شقرديه وجات في وقتها..
ماجد:ليلى من عرفتها وهي راعية واجب اجل بروح أساعدها..
سعود كان قاعد ويسمعهم وميت قهر من كلامهم عنها مايبي احد يقرب منها غيره وسعد بعد مات فيها زيادة وقام مع ماجد..
سعد:ماجد وانا بعد بساعدك..
التفت ماجد على أخوه اشر له سعود يعني يبيه يقول لا..
ماجد:لا خلك عندي سر مع لولو لاتصير عذول..
سعد:وش سره انا جوعان خليني أترزق الله معك..
ماجد:أقول اقعد أحسن وبجيب اللي تبي..
سعد:انقلع مردودة لك يالتمساح..
ماجد:وانا جاهز أي وقت يالضب خخخخخخ..
راح ماجد عند ليلى وسعود مستانس إن سعد ماراح معه لأنه بدا يخاف على ليلى من تقربه لها وإعجابه فيها..
ماجد:مرحبا ياحلوه مساعده..
ليلى:هلا وغلا مجود تفضل اجلس يابعدهم كلهم..
ماجد:الله يستر أكيد ورا ذا الترحيبه مصلحه خير إن شاء الله..
ليلى:يعني هذا جزاي يوم أرحب فيك بصراحة زعلتني منك..
ماجد:كل شي ولا زعلك انا أسف ماأقصد يابعدي..
ليلى:بسامحك بس بشرط واحد مافيه غيره.!
ماجد:موافق على كل شروطك..
ليلى:بدون تردد يعني كلام رجال..
ماجد بحماس:افا عليك كلام رجال وانا ماجد..
ليلى:اجل اخذ البصل قصه لي عشان أسوي فلفل مع الغدا هههههههههه.
ماجد:لاااااااااااااااااااء ياليلوه كل شي ولا البصل حرام عليك..
ليلى:يعني بتراجع في كلامك يادب افا ماهقيتها منك..
ماجد وهو معصب:بقص وأمري لله مافي اليد حيله..
ليلى:أبيك تقصه صغنن صغنن هههههههههههههههه..
ماجد:إن شاء الله عمتي من حب العذارى يصبر على لسع البصل أخ ياعيوني أخ..
ليلى:شرايك اغني لك ..
ماجد:غني شعليك مرتاحة من الهم والدموع..
ليلى:من زعلك من بجاك العن أبو للبجاك هههههههه.
ماجد:انطمي لا افقع وجهك بالبصله اللي معي مستانسه أنتي وجهك..
ضحكت بقوه لدرجة كل اللي حولهم سمعوهم وماجد يصارخ:وجعععععععععععععع زين وجععععع..
ليلى:ارجوك ارحمني بطني ذبحني من الضحك ياربي مت..
ماجد:وين خوياتك الكلاب ليش ماقصوا معك..
ليلى:زعلانه عليهم بعدين تبيني أبدل غزلاني بقرود أبدل مجودي عيوني بالرجات..
ماجد:دخت امسكيني..
خافت ليلى من جدها:شفيك بسم الله عليك..
ماجد:ماتحمل بنيه تقولي كلام حلو..
ليلى: انا أختك يالخايس..
ماجد:من قال ماذكر أمي جابت بنت اسمها ليلى..
ليلى:أقول قم من وجهي لا اكسر راسك بالملاس قم..
ماجد:الله واكبر يوم خلص الفلفل بتطرديني معصي بالمشمش أقوم..
ليلى:تحلم تاكل منه بعد اللي قلته ..
ماجد بتوسل:أهون عليك يالولو ماشفتي دموعي أربع أربع من بصلك..
ليلى:تبيني احن عليك لا بطلت الحنان من زمان.. شم ريحته يم يم..
ماجد:يعني تبين تعذبيني عطيني بس لحسه بليز لولتي عشان الاخوه اللي بينا..
ليلى:هههههه دام اعترفت بإخوتنا بعطيك وبأكلك من يدي بعد..
خذت بالملعقة شوي ومدتها على ماجد ولما قرب فمه من الملعقة مسك سعود يد ليلى واكل اللي بالملعقة وكان يتبسم .. ناظرته ليلى بدون نفس وكملت شغلها..
ماجد:نعم وش قصتك معي كل ماأجي مكان ألقاك وراي.
سعود:حظك كذا وش أسوي..
قهر ماجد وحب ماجد يردها له:يوم جات تأكلني خطيبتي جيت أنت وجهك وأخذت شي ماهوب من حقك..
ناظرت فيه ليلى باستغراب غمزلها يبيها تسكت لأنه سوى كذا عشان يقهر سعود لأنه عارف انه يحب ليلى ويموت فيها..
سعود بصوت قوي:وش قلت خطيبتك أنت انجنيت..
ماجد:ليش انجنيت مافيها شي بنت عمي وأبيها عندك مانع..
قرب منه سعود ومسكه من رقبته:اجل موتك اليوم على يدي..
زنط ماجد وقامت ليلى ودفته:خبل أنت تبي تموته وليش تعصب عليه ماقال شي ولا بعدك حاط نفسك وصي علي؟؟!! قوم مجود وكافي مزح ..
ماجد:هههههه امحق أخ بيذبح أخوه عشان ......... وألا بلاش أحسن ماودي أولع حريقه..
سعود ميت من غباء ليلى يعني لحد الآن مافهمت انه بغى يذبح أخوه لأنه يحبها مايبي احد ياخذها منه وهي خبر خير ماتدري عن شي على بالها مزح..
سعود:يعني انا مسوي كذا لأني بس وصي عليك ..اذبح نفسي وارتاح.!!
ماجد:والله تريحني ويخلا لي الجو..
ليلى:كملوا غداكم ولأحد يناديني ترى مابي سلام..
مسكها ماجد:والله ماتروحين شدعوه تخلين خويك وتروحين نسيت وش سوى فيني بصلك ياظالمه..
ليلى:اجل خل عنك المزح البايخ ماشي.
ماجد:وانا اقدر أكيد ماشي..
سعود:وانا اقدر اجلس والا مطرود.؟؟
ماجد:أكيد مطرود لأنك جيت وخربت علينا القعدة ولا أقولك جب بيالتين شاهي ونخليك تقعدههههههه..
ليلى:هههههههههههههههه.
أنقهر سعود منه واخذ سطل مويه وكته فوق راس ماجد..
ليلى:لاااااااااااااااااااااااا صدق انك مجنون الحين بتمرضه..
ماجد:آه آه العن خيرك والله ماخليك انا ياذابح يامذبوح اليوم..
أنحاش سعود وهو ميت ضحك وماجد يركض وراه ويصارخ:وقف يالجبان وقف..
وليلى واقفة وتنادي ماجد:ماجد تعال خله تعال غير ملابسك قبل تاخذ برد عجل..
الشباب كانوا يشوفون ماجد وسعود وميتين ضحك والبنات بعد جالسين تحت شجره وبناظرون فيهم..
رجع ماجد وعطته ليلى منشفه عشان ينشف شعره ونزل القميص وبقى بالفنيله لأنها ماتبللت الا شوي والبنطلون فيه شوي مويه لأنه من النوع القاسي ومو بسرعة يتبلل..
ماجد عنده جسم حلو رياضي ومليان لأنه مشترك بنادي وشافوه البنات وانهبلوا عليه..
شوق:نجود شوفي سبحان اللي خلقه تقولين جسم هرتيك وااااي ماحلاه..
سارة:شكله رياضي شوفي عضلاته ياحظ ليلى تشوفه من قريب..
طلعت عيون نجود:خير حدكم كل شي ولا ماجد قولوا ماشاء الله وبعدين عندكم عمر وفارس ونايف وسعد ابعدوا عن مجودي..
شوق:الحمد لله تبيني انا أناظر في هذولا مجنونه اخلي القمر واناظر في النجوم..
سارة:ماجد وأخوه أحلى اللي فالرحلة بس سعود غير ملاك ياربي عليه..
شوق:ياليته يحبني بدال ليلى وأعطيه عيوني مادري وش شايفه نفسها عليه حتى انا أحلى منها..
نجود بعصبيه:ليلى حلوه بأخلاقها وذرابتها وعقلها ومن قالك انها مو حلوه شوفيهم بيتذابحون على شانها.,
شوق:وهذا اللي قاهرني أنهم ميتين عليها وهي شايفه نفسها عليهم والله قهر..
نجود:ليلى ماتحب هالسوالف من زمان وتحترم نفسها وماتبي تخون ثقة أبوها واخوانها..
شوق:هذا وأنتي زعلانه عليها وتدافعين عنها اجل لو مو زعلانه وش بتسوين.؟!!
نجود:اذكري ربك ياشيخه ليلى مو صديقه وبس ليلى أختي ومتربية معي أنتي عارفه إن أمها ماتت وهي صغيره وربتها أمي فتره معنا..
سارة:ليلى انسانه بكل معنى الكلمة وصعب اللي يعرفها مايحبها أسلوبها مووووووت..
نادتهم ليلى:بنات تعالوا تغدوا يلله بنرجع للمخيم..
حطت الغدا والكل كان معجب بالفلفل اللي ليلى سوته مع ماجد..
سعد:تسلم أيدك ياليلى على هالفلفل من زمان ماكلت مثل هالشغلات ..
ليلى:بالعافية للجميع..
ماجد:لا وبعد خلتني أقص البصل بالحيلة يعني انا لي دور في الطبخة امدحوني..
عمر:جرب اللي جربناه بدال اللعب..
ماجد:والله أخوك بكى خوش بكي واللي قاهرني انها تضحك علي وتحرني..
فارس:بصراحة ليلى ماتستاهل تقص بصل بعد اللي سوته معنا..
ليلى:حره شفت وش قالوا هههههه..
سعود داخله:هذا اللي ناقص فارس دخل معي على الخط يعني بدال مايكون فيه سعيدان بيصير فيه سعيدان وفويرس الدلخ بعد..
ماجد:هين يالولو الوعد السحلية..
ليلى:عادي تعودت ماخاف..
سعد:وانا وين أتحداك تقرب عليها..
ليلى:كفو تعجبني عندك إياه هههههه.
الكل:هههههه هههههه ضحكوا على كلمة ليلى عندك إياه..
سعود بغيض:ماجد لاشوف في يدك سحلية ولا غيرها فهمت..
ماجد:أحاول إذا ماجاني جنيي ..
ليلى:هههههههه بسم الله فيك جني يامجود..
ماجد:توك تدرين من زمان بس ودي يطلع على نجود الدبة..
نجود:كلمتك انا الحين شوفوه تراه هو العايل..
الكل:ههههههههههههههه.
ماجد:حمقت الله يستر شكلها شرانيه..
ليلى:أما شرانيه شوي عليها اسألني عنها..
نجود:أصلا انا مارد على هالاشكال..
ماجد:افا صرت انا وياك يالولو أشكال هههههه..
ليلى:وش أسوي حيل الله أقوى هههههه..
شوق:نجود شوفي ماجد الله يهبل شوفي جسمه عن قرب روعه..
نجود:استحي على وجهك لأحد يسمعك..
سارة:بصراحة مالومها عذاب..
شوق:هذا وهو مشرشحك قبل شوي.!!
نجود:كيفه انا وياه انتجازى وش دخلك..
ليلى:أكلوا وانتو ساكتين عندكم رجال خلوا الهوشات بعدين..
نجود:قولي لهم انا مالي دخل.!!
ليلى:خلاص يابنات اخرسوا زين.؟؟
شوق وساره:حاضر..ههههه
كملوا غداهم وجمعوا أغراضهم وكانت ليلى وماجد يشلون الأغراض ويلعبون بالماي يرشها وترشه ويضحكون على بعض..
جا ماجد يبي يسوق سيارتهم بس ليلى عيت وقالت :سيارتي اللي خذيت ماحد يسوقها غيري..
ماجد:لولي ارجوك بفحط بكم..
ليلى:هذا اللي ناقص بيفحط بنا معصي يانظر عيني..
ماجد:زعلان زين..
وبرطم بشفته,,
ليلى:هههههه إذا رجعنا راضيتك باللي تريد..
ماجد:مابي زعلت خلاص..
ليلى:تعال سوق ياملعون بس ياويلك إن فحطت زين..
جا يركض:افا عليك انا ماعرف افحط أعجبك..
وركبت ليلى جنبه ونجود والبنات بالمقعد اللي ورا بس ماجد ماصدق مع ليلى مثل عوايده واحرق الطريق تفحيط وليلى تصارخ عليه وتضربه وهو ميت ضحك والبنات شوق وسارة يصارخون ونجود مستانسه وتلوح بيدها في الهوى وهي واقفة..
نجود:واااااااااااااااااااوووو لا لا لا لا رووووووووح كذا السواقة..
ليلى:اجلسي يالخبله لاتطيحين..
نجود:ماأقدر الاثاره شي رائع ووووووووووووواه..
ماجد:تعجبني نجيد حتى الاثاره تعرفها هههههه..
نجود:ليش وش قالوا لك قرويه أنا.!!
ليلى:هههههه لاتكلمها وتطيح من زود الحرة عليك..
ماجد:أنا قاصدها أبي أشوفها إذا طاحت..
ليلى:فال الله ولا فالك مجيدوه وش ذا النذالة تبيها تعور وماحولنا مستشفى..
نجود:بسم الله علي أنا اعشق الاثاره ماراح يصير لي شي..
ماجد:تصدقين ليلى إن هالبنت بدت تعجبني شفتي المعجزة خخخخخ..
ليلى:هاهاهاها يازينك ساكت بس..
شوق:شفتي وش قال تستاهلين..
نجود:انطمي بس..أصلا ماتهمني إذا عجبتك وإلا لا ماني قايمتك من أرضك على قولة السوريين.,
ماجد:هههههه هههههه ياحليلك يانجود فله ذا البنت كبريت..
ليلى:مجود هدي السرعة ترى الطريق وعر..
ماجد:خايفه يالجبانه اوريك الحين الخوف كيف..
ليلى:يامجنون لا تتهور وتروحنا ملح شوي شوي..
ماجد زود السرعة عشان يخوف ليلى والبنات بس فقد السيطرة على السيارة وطلع عن الخط..
ليلى:انتبه للشجرة انتبه اشهد إن لا اله الا الله واشهد أن محمد رسول الله..
ماقدر ماجد يتحكم فالسيارة وصدم بالشجرة وشافهم سعود ولحقهم ولما وصل عندهم هو والشباب في السيارة الثانية..
الشباب:سلامات عسى ماتعورتوا..
سعود:ارتحت الحين وش ذا السواقة مجنون أنت.!!؟؟
ماجد:فقدت السيطرة وش أسوي وفرملت بس تعطلت عندي..
سعود:أكيد بتعطل من السرعة والطريق اللي كله حصا..
شوق:كله من انجود هي اللي خلته يسرع الخبله..
نجود:أخ ياظهري وين سارة هي بخير..
سارة:بخير بس راسي يعورني صدمت بالباب اااي..
نجود:وين ليلى ياحسرتي ليلى ليلى..
سعود:هي ماهي معكم!؟؟
ماجد:كانت جنبي وين راحت..
نجود:ياويلي لايكون صار لها شي ليلى وينك بموت لو صار لها شي..
سعود:وين راحت وين !!!؟؟؟
الكل يدور ليلى بس مابينت وسعود شوي ويوقف قلبه من الخوف وماجد حاس بالذنب والعبرة ذابحته يتخيل ليلى قدامه والدم مغطي وجها وسعد نفس الشي صار يدور ويناديها بدون شعور وفجاءه شاف سعد شي طايح قدامه قرب وشاف ليلى طايحه وهي مافيها نفس وماتتحرك مثل الميت حركها كلمها بس مافيها نفس..
شالها وداها ولما قرب منهم شافه سعود جاه يركض..
سعود:شفيها ميتة لاتقوله مستحيل..
سعد:وعيونه كلها دموع مدري مدرررري.
خذها سعود:ليلى قومي تسمعيني ليلى..
جاهم ماجد ونجود والجميع..
نجود:ليلى لااااا ماتت لا ليلى ارجوك قومي ..
ماجد:لا ليلى حيه ماماتت. ليلى قومي ارجوك لاتموتين وأنا السبب..
مسكها سعود ورفع راسها يناظر في وجها وصرخ بأعلى صوته:ليلى ليلى قومي ليلى .. أنت السبب ياماجد لوصار لها شي راح تدفع الثمن ومستحيل أسامحك فهمت.!!؟؟
قرب منه عمر:شوي سعود أشوف نبضها..
سعود:تكفى ياعمر سوا شي لاتروح من أيدينا..
نجود:ليلى قومي حياتي من غيرك جحيم.. (حطت أيدها على وجها وجلست تبكي)
شوق:بس ليلى ماماتت لاتفاولين عليها..
سارة:شوفيها ماتتحرك شكلها ميتة.. (وبكت سارة بقوه.)
شوق:أنتي مجنونه إن شا الله خير أكرمينا بسكوتك..
عمر:تحتاج احد يعطيها تنفس احد منكم يعرف..
ماجد:أنا اعرف وسعود..
عمر:اجل واحد منكم يعطيها لان نبضها ضعيف وتحتاج تنفس بسرعة..
ماجد:أنا أعطيها..قاطعه سعود بقوة :لا انا اللي بعطيها ..
قالها سعود وعيونه كلها دموع بس مابعد نزلت بعدها حبيسة جفونه سكت ماجد لان حالة سعود ماتطمن..
نزل عليها عشان يعطيها التنفس ونزلت قبله دموعه وطاحت على وجه ليلى رفت عيونها وشهقت ومسكها سعود وهو فرحان:تحركت بعدها حيه جيب ماي بسرعة..
راح ماجد يركض وجاب الماي ومسح وجها سعود بالماء وتحركت من بين أيدين سعود وهي تتكلم بصوت تعبان:
نجود ماجد وينكم وين شوق سارة لاتموت وقف الشجر لا ماجد تعبان..
حضنها ماجد بدون مايفكر:ياروح أخوك ماجد انا حي مافيني شي فديتك..
نجود حاطه راسها على صدر ليلى وتبكي:ليلى لاتخونين صداقتنا وتتركيني يلله قومي..
وسارة وشوق قاعدين عند ارجولها ويبكون والشباب واقفين عند راسها ماعاد سعد مختفي من المجموعة..
سعود:وخر خلها تتنفس شوي ..
حط راسها بحضنه وفتحت عيونها وتشوف عيون سعود بعيونها وتنزل دمعه من عينه وتطيح على عينها تحركت شوي شوي حاولت تقعد ساعدها سعود وماجد جلست وهي تتألم ..
ناظرت فيهم:شفيكم تبكون وش صار..
ماجد ماقدر يتحمل وقام وراح بعيد عنها..
ليلى:نجود ليش تبكين أنتي والبنات وش فيكم..
سعود:الحمد لله على سلامتك أنتي كنتي ميتة والله ردك لنا..
نجود:لولو شلون طاوعك قلبك وتبين تتركيني يالبايخه..
ليلى بتعب:من قال انا قاعدة على قلبك طول العمر..
عمر وفارس والمرشد:الحمد لله على سلامتك وماتشوفين شر..
ليلى:الله يسلمكم من الشر..
شوق:أنتي زينه الحين شي يعورك.؟؟
ليلى:لاتخافين انا تمام..
نجود:الله يخليك لي ماتخيل الحياة من غيرك..
سارة:ليلى هي شمعة الدنيا الله لايطفيها..
ليلى:وين مجود ماشوفه..
شوق:خليه يطس هو السبب في اللي صار..
ليلى:لاتقولين كذا على مجود كل شي مقسوم نجود ناديه..
سعود:وش تحسين الحين عساك أحسن..
ناظرت فيه بحنان لأول مره:أبشرك أحسن تسلم..
نادت نجود ماجد وكان واقف وهو حزين وكاره روحه..
نجود:ماجد ليلى تناديك تبي تشوفك..
ماجد بتوتر:ليش !!!!!؟؟؟؟
نجود:تبي تطمن عليك لاتخاف..
ماجد:اااااااااااااااه هي شوي وتموت وانا السبب وجايه تبي تطمن علي هذي إنسان وألا ملاك..
نجود:هذي ليلى اللي نادر وجودها بهالعالم والكون ماتعرف الحقد والكره..
راح ماجد مع نجود ولما وصل عند ليلى قرب منها ومسك يدها :سلامتك يالغاليه كله مني الله ياخذ.... قاطعته ليلى بسرعة:لاتدعي على نفسك والله ازعل هذا شي مقدر وشفني مثل الحصان قدامك..
ماجد:انا كنت بذبحك بتهوري..
ليلى:لاتكبرها أصلا كنا مستانسين على السرعه..
ماجد:تصدقين لو صار لك شي وانا السبب بذبح نفسي والله..
ليلى:استغفر ربك لاتحسب عليك..
ماجد:استغفر الله وأتوب إليه ..
سعود كان يسمع ليلى وماجد وعاجبه علاقتهم القوية وعارف انها أخويه عشان كذا ماتضايق من كلامهم مع بعض..
سعود:يلله نمشي قرب علينا الليل.
ماجد:ليلى تمشين والا أشيلك..
ليلى:لا أكيد بمشي ماعاد الا هي تشيلني..
غافلها سعود وشالها وهي تصرخ: نزلني فضحتني في الناس..
بس مارد عليها..
حطها على الكرسي اللي ورا وركبت معها نجود وخلتها تنام على حجرها وليلى ميتة فشله من حركت سعود قدام الشباب وشوق وسارة ركبوا مع سعود قدام..
دوروا سعد ولقوه واقف بعيد وعيونه مثل الدم ومعه ارنوبة ليلى..
فارس:سعد وينك أنت يلله بنمشي وأبشرك ليلى صحت.؟؟
سعد بفرحه:تتكلم جد والحين كيف صحتها.؟؟
فارس:إيه أتكلم جد هذي فيها مزح أبشرك تمام التمام وبعدين شفيها عيونك مثل الدم..
سعد:هاه مافيها شي دخل فيها غبار لما صدم ماجد بالشجرة..
فارس:أكيد مافيه شي ثاني.!!!
سعد:مثل ايش وش تقصد.!؟؟
فارس:لا ولاشي مشينا بس..
مشى سعد مع فارس وقبل لايشوف ليلى مشى سعود وهي معه بالسيارة وسعد يناظرهم وقلبه يتقطع على شوفتها بس الحظ كان ضده ومشوا قبل يجيهم..
في سيارة سعود والبنات..
سعود:شلونها الحين يانجود عساها أحسن.؟؟
نجود:أبشرك بخير بس نايمه..
سعود:شوفيها لايكون صار فيها شي وماهي نايمه..
نجود:تطمن نايمه كلمتها قبل شوي وتقول انها نعسانة وتبي تنام..
سعود:كله من مجيد ليتني ماخليته يسوق سيارتكم..
نجود:كل شي مكتوب لاتظلم ماجد..
تلقفت شوق:أصلا ليلى مدلعته زيادة عن اللزوم وألا هي كان ناويه تسوق السيارة..
نجود:لاتزيدين النار حطب ماصار شي وليلى طيبه..
سعود:تظنين راح أخليها له والله ماطوفها له..
نجود:ليلى لو عرفت انك زعلت ماجد والا قلت له شي وهي السبب راح تزعل عليك كثير لأنها ماتحب احد يقوله شي..
سعود:تبيني اطوفها له مستحيل المتهور..
تحركت ليلى بتعب وهي تتألم:لاتكلمون في مجود ترى اللي يرشه بالماي ارشه بالدم..
نجود:سمعت هذا هي تكلمت بلسانها..
سعود:هههههههههه تطمني ماحد بقايله شي بس بقرص أذنه بس..
سارة:بغى يذبحك وتقولين كذا عنه أنا لو منك أخليهم يدبغونه خوش دبغه..
ليلى:وش عليكم منه هو حر فيني يذبحني يحرقني أنا إذا طبت رحت معه وخليته يفحط بي بعد..
نجود:صدق انك مجنونه ماتبتي من اللي صار..
ليلى:لا ماتبت لان مجود اخوي ماحد يزعل من أخوه مهما سوى..
أرتاح سعود من كلام ليلى وكبرت في عينه لما شافها تدافع عن ماجد بعد اللي سواه فيها..
سعود:اجل شكلنا بنطلع منها يابنات لان شكلهم متحالفين على الخير والشر..
ليلى:إيه اطلعوا وريحونا من حنتكم وحسدكم بعد..
سعود:هههههه هههههه الله يهني سعيد بسعيدة اجل تحملي كل اللي بتشوفين من مجيد..
وصلوا المخيم ونزلوا كان سعود يبي يشيل ليلى وينزلها من السيارة بس رفضت بشده حاول ينزلها غصب بس تمسكت بالسيارة وماحب يضغط عليها وتركها وهو ميت ضحك عليها وراح..
ساعدتها نجود والبنات بعدين راحوا للمخيم لأنهم تعبانين من اللي صار و هي نزلت وقفت تنتظر ماجد وصل ماجد مع الشباب ونزل يركض..
ماجد:لولو وش أخبارك الحين طمنيني عنك..
ليلى:وخر هناك زعلانه عليك شفت وش سويت فيني..
ماجد:عساه فيني ولا فيك يالغالية...
ليلى:بسم الله عليك انجنيت أنت تدعي على نفسك..
ماجد:فديتك أنا وتخافين علي بعد..
ليلى:إيه أخاف اسكت بس..
جاهم سعد والخوف باين عليه وعيونه مثل الجمر ومعه ناني.
سعد:سلامتك ياليلى جعلك ماتشوفين شر وش أخبارك وش تحسين..
ليلى:اشر مايجيك وأبشرك غزال مافيني شي حتى شوف..
وراحت تركض قدامهم مسكها ماجد بشويش..
ماجد:خير تبين تتعبين زيادة مصدقينك بس بلا ركض..
سعد:عسى دوم تكونين بصحة وعافيه..
ليلى:تسلم والله يحفظكم جميع..
سعد:اخذي هذي بنتك لقيتها جنبك لما كنتي طايحه..
ليلى:ياقلبي عسى مافيها شي ياحرام تعالي ياحبيبتي أنتي..
سعد:ياحظها بهالحنان أبشرك تمام وشرايك أخليها عندي الليلة لأنك تعبانه..
ليلى:لا مشكور ماقدر على بعدها أموت فيها..
ماجد:ليلى مجنونة أرانب من صغرها..
سعد:ياليتني أرنب عندها..
ماجد ماسمعه:وش قلت.؟؟
سعد:ولاشي..
ليلى سمعت سعد بس ماحبت تحرجه قدام ماجد ولأنها تعرف إن سعد شخص محترم وماقصده شي من الكلمة وتدري أن سعد يحمل لها مشاعر بس ماتبي
تبين له انها عارفه عن هالمشاعر والسبب خوفها من المشاكل
واحترامها للوعد اللي هي وعدت فيه أبوها واخوانها انها ماتسوي شي ينزل روسهم قدام الناس..
ليلى: عن أذنكم بروح ارتاح شوي..
سعد:أذنك معك والله الله في نفسك..
ماجد:إذا ارتحتي جيت اتطمن عليك بعد ساعة أو ساعتين..
ليلى:لاتتعب نفسك أنا بخير ياغالي..
ماجد:إذا قلت لك الكلام قولي إن شاء الله زين..
ليلى:زين هههههه سلام.
ماجد:سلااااااااااااااااااااام..
راحت ليلى للخيمة حقتها هي ونجود وهي محتارة من اهتمام سعد وخايفه من تقربه منها حيل أما ماجد راح مع سعد للشباب وبدت الشمس في الغروب..
في خيمة ليلى ونجود كانوا البنات جالسين يسولفون..
نجود:نعيما ياحلو..
ليلى:تسلمين بجد مافيه أحلا من التروش بعد التعب أحس صرت نشيطه مع إني أحس بتعب في جسمي وفيه كدمه برجلي..
سارة:أنتي حسيتي بالصدمة وإلا أغمي عليك من أول ماصدمنا..
ليلى:لا أنا كنت حاسة وشفت نفسي طايره بالهوى وبعدها مادري وش صار لي..
سارة:كنا ظانينك متي وأنا داخلي أقول جاها نزيف داخلي وماتت..
نجود:فال الله ولا فالك ياشيخه شوفيها قمر ياربي سلم..
ليلى:هههههههه ياحليلك يانجيد.. طيب أنا وش صار لي وشلون لقيتوني..
سارة:سعد هو اللي لقاك بس شلون ماندري كان شايلك وخذك سعود منه..
ليلى:العن أم الفضيحة شالني وانتو وين يالكلاب ليش ماشلتوني..
نجود:لنا ساعة ندورك وكل واحد في صوب ومدري كيف لقاك سعد..
ليلى:يا الله لايكون شي من جسمي طالع عليه أو ملابسي مو عدله..
نجود:عاد هذا اللي ماندري عنه وأنتي وحظك هههههه..
دخلت عليهم شوق وهي كاشخه مثل عادتها..
شوق:مساء الخير..
البنات:مساء النور..
شوق:كيفكم ياحلوين..
نجود:زينين وين على الله ماخليتي شي مالبستيه فيه عرس بتروحين له بهالليل..
سارة:إذا فيه عرس بيكون عرس الغوريلا على زوجته فوق الشجره وأكيد عازمينها..
ليلى:ههههههههههههههههههههه.
شوق:كيفي هذي كلها غيره مني ومن جمالي الفتان..
نجود:شوي شوي لايطيح نصك من الغرور..
ليلى:بنات إذا فيه اهواش روحوا برا تراني تعبانه ومالي خلق مفاكك مجانين..
سارة:لا يالولو تبينهم يمصعونك وأنت قبل شوي متمصعه هههههه.
ليلى:هههههه الله يقطع سوالفك ضحكتيني بمتمصعه ..
شوق:ليلوه عاجبك اللي يسوونه فيني وأنا بخيمتك وضيفتك..
ليلى:لو ماكانوا يمزحون كان لي تصرف ثاني معهم..
نجود:واااي يعني انها حساسة سارة تعالي امسكيني دخت من الحساسة أنا..
شوق:أروح أحسن لي من هالقعده..
ليلى:والله ماتروحين .. نجودوه سويره كافي مزح وبعدين اقلبوا وجيهكم وروحوا جيبو شي نشربه ..
نجود بستعباط:حار ولا بارد مالح ولا حلو..
ليلى:روحي قبل اعصب..
راحت سارة ونجود يجيبون شاي وجلست ليلى وشوق يسولفون..
شوق:تدري اليوم وش صار لما أغمي عليك..
ليلى:وش صار.؟؟؟؟!!
شوق:ودي أقول بس أخاف تزعلين..
ليلى:ليش ازعل الكلام اللي بتقولينه يزعل..
شوق:لا مايزعل بس أوعديني ماتزعلين إذا قلت لك..
ليلى:وترتيني أوعدك بس قولي..
شوق:شفتي سعود لما أغمي عليك كان بيعطيك تنفس يعني قبلة الحياة..
انصدمت ليلى:نعم وش قلتي عسى ماعطاني التنفس..
شوق:هههههه شفيك تغير لونك كذا لا ماعطاك صحيتي وهو كان شوي ويعطيك إياها وجه كان قريب من وجهك..
ليلى:وانتو شلون تسمحون له يسوي كذا..
شوق:أنتي كنتي ميتة وماحد يعرف يعطي تنفس غيره هو وماجد ولما قال ماجد انا أعطيها رفض..
ليلى:ولو أموت ولا تخلون احد يسوي معي كذا..
شوق:بصراحة يالولو ولاتزعلين سعود كان خايف عليك حيل شكله يحبك بجنون..
ليلى:انا وسعود متربين مع بعض وكنت أنام عندهم إذا سافر الوالد وأمه مثل أمي عشان كذا سعود يخاف علي ويحس نفسه مسؤول عني بس ماظنه يحبني لأنه راعي بنات وصايع..
شوق:يعني راعي البنات والصايع مايحب صدقيني يموت فيك انا شفت هالشي بعيونه خفت عليه أكثر من خوفي عليك حسيت انه لو صار لك شي بيموت وإلا ينجن..
ليلى:بعيد الشر عنه والله يحفظه..
شوق:أحلا شكلك تحبينه يالملعونة واحنا ماندري هاه اعترفي..
ليلى:هههههه لا مو حب بس انا اعزه واحترمه حتى لو كان بينا بعض الخلافات..
شوق:عيني ياعيني على اللي مسويه نفسها تكرهه..
ليلى:شوق وجع والله ماحبه ولا أحب غيره افهمي..
شوق:خلاص بصدق وبسوي نفسي فاهمه.
دخلت نجود وسارة وهو ينافخون..
ليلى:خير شفيكم.؟؟
نجود:من خويك الخايس شرشحنا قدام الشباب وماعطانا ألشاهي..
ليلى:من مجود وش سوى..؟؟
سارة:قعد يتطنز علي انا ونجود قدامهم واخذ حشره ورماها علينا الخبل..
شوق:أحسن هذي حوبتي يوم تقومون علي..
نجود:تشب بس والله ماخليها له الدب الخايس الدلوع الغشيم..
ليلى:ههههههههه لاتقولين عن جودي كذا هو الحلا كله..
نجود:عشان مجود تقولين هالكلام لو انه سعيدان كان علوم..
شوق:لا ذاك أول الحين غير صارت تطورات..
ليلى:شويق انجنيتي بتطلعين على إشاعات..
شوق:انا لاحشى من قال..
نجود:وش القصة فهمونا ياهوه ترى المخ شحاذه..
ليلى:شوق الليلة عقلها فاصل ماعليك منها..
ماجد:لولو يالولي ممكن ادخل..
ليلى:هلا مجود ادخل تغطن يابنات هههههه..
ماجد:سلام عليكم كيفك ياحلوه الليلة.؟؟
ليلى:تمام التمام مشكور وجايب الشاهي معك ليش تعبت نفسك .؟؟
ماجد:تعبك راحة ماسويت شي وخلي عنك الرسميات مشكور وما مشكور..
نجود:جايب شاهي عشان يرقع اللي سواه قدام ربعه يظن إني بطوفها له مردوده..
سارة:إذا احتجتي مساعده تراني موجود ياجوجو..
ماجد:ليلى تكفين ساعديني شكلهم ناوين علي ريه وسكينه..
ليلى:لا تخاف بس أنصحك بالحذر منهم تراهم ماهم هينات..
شوق:افا تخاف من حريم انا لو منك أجيب لهم ثعبان مو حشرة..
نجود بعصبيه وقهر:انا لو اتوطى ف بطن هالبنت كان أحسن..
ليلى:شفيك على البنية تراك أنتي العايله..
نجود:فيني غيض عليها اليوم مدري ليش..
شوق:هههههه اعلم ليش مغتاضه علي من الصبح..
نجود:أكلي تبن وانطمي زين تراك تعرفيني إذا عصبت..
ماجد:الله يعينك عليهم يالولي شكلك في معاناة..
ليلى:شفت القراده اللي انا فيها لا وحاسديني على صديقاتي كش علي..
ماجد:تبين شي قبل أروح للشباب..
ليلى:مابي الا سلامتك فديتك تعبتك انا وذا الشاهي.
ماجد:وش سويت كافي إني بغيت أذبحك اليوم..
ليلى:يووووه خلاص أنسى اللي صار زين..
ماجد:هههههه من عيوني سلام..
ليلى:سلاااااااااام..
جلست ليلى مع البنات يشربون شاي ويسولفون وتعشوا وناموا بس ليلى حاولت تنام بس ماقدرت تنام الا بصعوبة من كثر التفكير في سعد وكلامه وفي كلام شوق من سعود ماتدري وش تسوي وخايفه من اللي جاي
وعارفه إن الأيام اللي جايه بتكون جدا صعبه عليها بعد
ماعرفت إن سعد وسعود يحبونها وداخلها تقول: وش الحل وين أروح منهم..
.
.
في خيمة فارس وسعد..
فارس:سعد ممكن أسألك سؤال.؟؟!
سعد:اسأل على راحتك..
فارس:أنت اليوم لما كانت عيونك حمرا كنت تبكي صح.!؟؟
ارتبك سعد:لا بس كنت يعني عيوني داخلها غبار..
فارس:سعد قول الصدق أنت كنت تبكي عشان ليلى على بالك ماتت صح..
سعد:تأثرت من صديقاتها خاصة نجود..
فارس:كلنا تأثرنا بس ماهو مثلك قول الصدق انا خويك من زمان وتعرفني وأسرارك كلها عندي..
سعد:لو فيه شي كان قلت بس صدقني مافيه شي..
فارس:بحاول أصدقك وأنا عارف انك تخفي عني شي كبير ومتعبك..
سعد:خلها على الله يشيخ ونام..
فارس:على راحتك تصبح على خير..
سعد:وأنت من أهل الخير..
سعد سرح في كلام فارس وكان وده يتكلم ويفضفض عن اللي داخله بس ماقدر يقول عن الحب اللي يحمله في صدره تجاه ليلى من أول ماشافها بالسوق لحد الآن خايف عليها من سعود وتسلطه وخايف عليها من كلام الناس ومحتار مايدري وش يسوي بحبه اللي يزيد يوم بعد يوم..
"
"
"

لنا لقا في الجزء السابع ان شاء الله

الردود الردود :087::066:

قمـــرهم
01-09-2010, 03:34 AM
ماشاء الله روعه
بس قصير ليش ماطولتيه
نغى بارت طويل
ومشكوره على الابداع
الله يوفقك

فراشة _2006
01-11-2010, 12:46 AM
تهو تهو تهو

لا تطولين تكفين

رؤيتي تعشق الصداره
01-11-2010, 03:17 AM
ماشاء الله روعه
بس قصير ليش ماطولتيه
نغى بارت طويل
ومشكوره على الابداع
الله يوفقك
العفــووو تسلمين حياتي ان شاالله
انتي تامرين امر.. الله يسعدك
ويحفظك من كل شر.

رؤيتي تعشق الصداره
01-11-2010, 03:21 AM
تهو تهو تهو

لا تطولين تكفين

:074:

ان شاالله بس لا تبكين بليــز.

إســتـبـرقـــ،،ـ
01-13-2010, 05:01 PM
متى البارت الجاي مو قادرة استنى

رؤيتي تعشق الصداره
01-14-2010, 03:11 AM
متى البارت الجاي مو قادرة استنى
ان شاالله يوم الجمعه ينزل حبيبتي.

... مس .. ميمي ...
01-16-2010, 12:16 AM
ياااااااااربي طفشت من الانتظار
متى البارت اليوووووووووم الجمعه وما نزل ؟؟؟؟

قمـــرهم
01-16-2010, 02:34 AM
وينك يالغلا
تاخرتي
عسى المانع ان شاء الله خير

رؤيتي تعشق الصداره
01-16-2010, 04:03 AM
الجزء السابع



صباح الخير بعيونك.. ولعيونك صباح الخير
يا أصعب ود بالدنيا تكون في مداراتي
وربي . . فيك أتمنى أصور فرحتي تصوير
لا اخلي كل ذرة بداخلي تهدي ...
تحياتي.
الا ليت الغلا يقدر يهز الشوق والتفسير.
لعله بس لويقدر .. يوصف لك
طموحاتي..
اعبر.. لا .. ماودي! أخاف يخونني التعبير.
وأخاف إن شفتها عيوني يطول الصمت
وسكاتي..
نعم يانور هالدنيا ونعم يالنور والتنوير..
نعم يااقرب من عيوني على دربك
مسافاتي
انا جيتك وأنا كلي مشاعر تحمل التقدير.
بقدم لك غلا يحمل معاني طيب نياتي.
ياغالي لك انا بامشي بارقي في سماك الطير
أبي توصل إلي أخر مدى بالغلا خطواتي..
معك بكل مافيني غلا مايلحقه تقصير..
معاك وحتى لوتخطي أعزك في معاناتي..
انا لما عرفت الحب..عرفته وكنت حيل صغير.
وعرفتك .. صرت انا اكبر من الدنيا وهقواتي..
كتبتك بالمشاعر حتى بدت مني الحروف
تغير..
كتبتك لين شفت الناس تردد فيك أبياتي..
حبيبي لايجي بالك انا وفيت..
مهما يصير..
ترى كل الكلام اللي سمعته بعض كلماتي..
.
.
اليوم الثاني بعد الحادث..
صحت ليلى كالعادة قبل الكل وكانت لابسه بنطلون جنز اسود وبلوزه سودا بياقه ولافه شال الشماغ على رقبتها وشعرها مسدول وفيه حركات بسيطة وحلوه جدا عليها وجلست جنب النار وجهزت الشاي والقهوة
وهي تغني وتحرك النار..

"تدلع عليه ياحبيبي"
"مدام أنا المولع تدلع"
تجنن وحق ربك وربي
تجنن"

صباح الخير..
ناظرت للصوت:صباح النور آهلين..
سعد:شلونك اليوم وشخبارك..
ليلى:أبشرك تمام..
سعد:وش هالصوت الحلو على هالصبح..
ليلى طاح وجهها من الفشله:من ذوقك أحرجتني لايكون أزعجتك بس..
سعد:ياليت كل إزعاج مثل إزعاجك بالعكس الا صوتك جاب لي نشاط..
ماردت لأنها خايفه من مشاعر سعد تجاهها..
سعد:وين بنيتك ماشوفها معك اليوم..
ليلى:نايمه ماصحيتها أخاف تزعجني قبل أجهز حليبها وهي هاليومين صايره مشفوحه وتموت على الحليب..
سعد:ههههههههههههههههههه مشفوحه حلوه ههههههههههههههه..
طاح وجه ليلى من ضحكه:شفيــــــــك خيــــــــر مافيه شي يضحك فشلتني.؟؟
سعد:هههههه أسف بس كلامك عن الارنوبه يضحك..
ليلى:اجل امسك سخن الحليب وأنا بروح أجيبها أنت وضحكك..
سعد:هههههه خدام عندك أنا..
ليلى:اشتغل وأنت ساكت يلله..
سعد:إن شا الله هههههه..
ليلى ترتاح لسعد لان شخصيتهم متقاربة لبعض .. رجعت ومعها ناني وحطت لها الحليب في صحن صغير عشان تشرب بعد ماصخنه سعد..
سعد:أنتي متى أخر مره عطيتيها حليب شكلها ميتة جوع.؟؟
ليلى:قبل ساعة بس أقولك صارت مشفوحه مدري ليش..
سعد:لأنها كبرت وصارت تحتاج حليب أكثر..
ليلى:الحليب خلص أخر علبه اليوم ومادري وش بسوي فيها أكيد بتموت جوع ياقلبي هي وشفاحتها..
سعد:هههههه إذا خلص جبت لها حليب من اقرب منطقه هنا..
ليلى:من جدك ماحولك احد ..
سعد:اجل أخليها تموت مستحيل..
ليلى:نسيت اقهويك اعذرني أسفه..
سعد:بصراحة عمري ماشفت ابخل منك لي ساعة قاعد وماشفت شي لا اشربه ولا أكله..
ليلى:الفطور مابعد خلص العامل يسويه في المطبخ والشاهي هذاني صبيت لك وألا تدور علي الشارة..
سعد:هههههه هههههه تسلمين امزح صدقتي أنتي الكرم كله,.
انحاشت الارنوبه وراح سعد وليلى يلاحقونها خايفين تطيح بالنار..
ليلى:لاتدعسها شوي شوي يوه خوفتها بشويش..
سعد:العن شكلها غزال مو ارنوب ..
ليلى:قول ماشاء الله أنت وعيونك..
سعد:أنا وعيوني هههههه ماشا الله..
سمع صوتهم سعود وفز مثل الحصان ولبس بسرعة وطلع وشاف سعد وليلى وهم يمسكون الارنوبه وأخذتها ليلى من سعد وجلست عند النار..
جاهم سعود:صباااح الخير..
ليلى:صباح النور..(هي خايف وماتناظره)
سعد داخله: وش مصحيك ياشيخ هذا وقتك.,
سعود:وش هالازعاج مع ذا الصبح..
سعد:الارنوبه انحاشت ورحت امسكها بدال ليلى لأنها ماتقدر تمسكها..
سعود:وش أخبارك ياليلى اليوم عساك أحسن.؟؟
ليلى:الحمد لله أبشرك أحسن كثير..
سعود:ليش صاحية بدري وأنتي بعدك تعبانه..
ليلى:شبعت نوم والنوم مايصلح هنا لان الجو الصبح رهيب..
سعد:أنا لما صحيت لقيتها جالسه عند النار تقول جني..
ليلى:جني مقبولة منك ..
سعد:هههههههههه امزح صدقتي أنتي إذا شافك الجني تحول انس..
ليلى:ياساتر ليش..
سعد:كذا عشق الأنس بعد ماشافك..
قهر سعود بكلامه مع ليلى:أقول يابو الشباب خل عنك هالكلام وقوم صح المرشد وعمر عندنا مشوار طويل..
سعد:وين بتروحون.؟؟
سعود:المرشد يبي المدينة عنده كم شغله يومين وراجع وأنا وعمر بنشتري شوية أغراض محتاجها المخيم..
سعد:إيه ليلى خليهم يجيبون حليب لناني..
ليلى:ذكرتني الله يذكرك الشهادة ....
سعود:إن شاء الله أجيب حليب وكل اللي تبين أنتي والبنات..
ليلى:بترجعون في نفس اليوم.؟؟
سعود:إيه إن شاء الله ماقدر أخليكم هنا ألحالكم المغرب بنكون عندكم..
ليلى:الله يستر عليكم..
سعد:اجل لازم اصحيهم الحين دام المكان بعيد كذا..
راح سعد يصحي عمر والمرشد وبقى سعود وليلى..
سعود:ليلى لاتخلين هالنمس يكلمك بهالطريقه مره ثانيه..
ليلى:وش قال وأي طريقه أنت شفيك كذا شكاك.؟؟!!
سعود: أنتي على نياتك ماحد يعرف حركات الشباب قدي..
ليلى:أنا مو طفله واعرف مصلحتي عدل ولا سعد ولا غيره يقدر يلعب علي.,
سعود:عارف هالشي بس مابيك تجلسين معه ممكن.؟!!
ليلى:ماقدر أوعدك أنت عارف احنا في مخيم وجلستنا وأكلنا مع بعض شلون ماجلس معه..
سعود:قصدي لاتجلسين معه الحالك فهمتي..
ليلى:طيب يصير خير..
سعود:ليلى قولي إن شا الله.
ليلى:إن شا الله ارتحت بروح اصحي البنات مليت من الجلسة الحالي..
سعود:معقولة جلستي مملة لهدرجه.!!!!
ليلى:ماقصد بس أبي أتمشى معهم..
سعود:ارتاحي وفطري أنا بروح لسيارة اكشف عليها وافحصها قبل نمشي..
ليلى:ماتبي تفطر..
سعود:لا شبعت مابي مشكورة..
سد نفس ليلى بكلامه وماقدرت تفطر لأنها عارفه انه حساس من جهتها ولأنه بيمشي وهو على لحم بطنه وتعرف طبعه عنيد وراسه ناشف..
صبت كاسين حليب أخذت من الفطور اللي موجود وراحت لسعود..
قربت من سعود وهو فاتح كبوت السيارة..
ليلى:سلام.
سعود:ناظرها وكمل شغله بالسيارة..
ليلى:هيه أنت اخذ الكاس من يدي حرقني ولا رميته يلله بسرعة اححح..
خذه منها ونزله:شكرا..
ليلى تقلد عليه:شكرا كش عليك..
نزلت الفطور عنده وطلعت في السيارة وشغلت المسجل وأخذت من الدرج كذا شريط أعجبوها خلص شغله وجلس قريب منها وافطر بعد ماخلص ركب جنب ليلى وهي كانت سرحانة مع الاشرطه والمسجل..
شغل السيارة..
ليلى:خير ليش شغلتها ومن سمحلك تركب جنبي انزل..
سعود:هههههه أولا هذي سيارتي وثانيا مشغلها عشان تدفى ..
ليلى:أسفه عن أذنك يابو سيارة..
مسك يدها :أجلسي واخذي اللي تبين أنا بنزل الحين يازعوله..
ليلى:من زين أشرطتك كلها بايخه وقديمه وتلوع الكبد..
سعود:أنا أشرطتي بايخه وقديمه بعد ماخذتي نصها اوريك..
مشى بالسيارة وطلع من المخيم حاولت ليلى تنزل بس كان ماسكها..
ليلى:سعود بلاش هالحركات رجعني وش يقولون عني الحين.
سعود:هههههههههه أنا أشرطتي بايخه الحين أعلمك إذا هي بايخه ولا لا..
وقف في مكان بعيد عن المخيم وناظر في ليلى وهو مبتسم بخبث..
ليلى:نعم شفيك ارجوك لاتناظرني كذا.؟؟!!!
سعود:شلون تبيني أناظرك بنص عين..
حاولت تنزل بس كان ماسكها:فكني أكيد فقدت عقلك اليوم..
سعود:يمكن والحالة تجيني إذا شربت وأنا اليوم شارب..
ليلى:شارب الله يستر ارجوك رجعني تراني امزح معك وأشرطتك كلها موت..
"
"
حبيبي ياطيب مع غيري ..
ياللي مليت الأرض حنيه ..
لايدري بقلبي احد غيرك ..
أخاف يكشف قسوتك ليه..
"
"
ورجع يناظرها وهو يبتسم ويقرب أكثر..
ليلى حست بخوف ورعب منه لأنه أكثر واحد بهالدنيا تخاف منه وعشانه متهور وأي شي يفكر فيه يسويه على طول سكتت وقررت تحتال عليه بأي حيله..
.
سعود:تدرين عيونك حلوه وتموت بعد اخخخ ياقلبي منها..
ليلى:تدري انك ماتستحي هذا وأنا بنت عمك يابو البنات..
سعود:ههههههههه يعني عشانك بنت عمي أحب راسك وقول شلونك ياخاله..
ليلى:اجل تخطفني وتجلس تقولي مثل هالكلام لا ويقول شارب بعد..
سعود:شارب ولا لحيه هاهاهاهاهاي..
ليلى:هيهيهي بايخه ..
سعود:بعد قالت بايخه شكلي بتهور بجد وبتطلع جنوني صدق.
ليلى:أنت وش تبي مني الحين.؟؟
سعود:مدري أنا كذا أحب اخطف البنات وأعذبهم.
ليلى:وش سويت لك عشان تعذبني كذا؟؟!!
سعود:ااااه أنتي العذاب اللي مكتوب علي تدرين..
ليلى:شلون وكيف فهمني.؟؟؟!!
سعود:صعب تفهمين وأنا بعد ماعرف اعبر ..
ليلى:طيب ممكن نرجع ترى عندك مشوار.؟؟
سعود:طز بالمشوار بجلس معك شوي واروي ضماي..
ونزل من السيارة وراح عند ليلى ونزلها وقرب منها شوي..
سعود:ليلى أنتي خايفه قولي الصدق..
ليلى تذكرت حركته بالليل:وأنت جايبني هنا عشان تهيني وأقول إني خايفه إيه خايفه خايفه زين رضيت..
وانهارت وجلست على ركبها وهي تبكي ..
سعود أنصدم لما شاف ليلى تبكي لأنه ماخذ المسألة لعب ومزح ماكان في باله أن ليلى راح تنهار وتبكي كذا.
سعود:لولي يابعدي شفيك والله امزح وماقصدي أخوفك شفيك يادبه.؟؟
ماردت عليه لأنها تبكي وداخلها نار عليه وقهر من حركته..
تضاهرت انها مريضه وراحت تصارخ..
ليلى:ااااااي فكني بطني بموت..
خاف سعود:ليلى شفيك ليلى ردي..؟؟
ليلى:أي مدري بموت من الوجع أي أحس بنار في بطني..
سعود:يلله اركبي بسرعة خليني اوديك للطبيب..
ليلى:أخ وين الطبيب بموت قبل أوصل رجعني للمخيم فيه حبوب مغص عند نجود بسرعة اخخخخخخخ ياربي..
ركبت وركب سعود ومشى بكل سرعته وصل للمخيم وراح يركض للنجود
سعود:نجود وين حبوب المغص ليلى تعبانه حيل..
نجود:تعبانه وأي أحبوب ماعندي حبوب مغص..
ضحكت ليلى بصوت قوي التفت عليها سعود..
ليلى:من كان له حيله فل يحتال يابطل هاهاي..
سعود:يالحماره يعني كنتي تمثلين علي..
ليلى:عشان تعرف من هي ليلى..
سعود قرب منها عشان ماحد يسمعه:أهم شي إني بكيتك.
ليلى:دموع التماسيح يابابا..
سعود:والله ماخليها لك يالكذابه..
ليلى: وأنا ند لك يالمتهور..
عمر والمرشد:جاهز ياسعود نمشي..
سعود:إيه جاهز بس بكلم ماجد شوي..
عمر:بسرعة الوقت سرقنا..
سعود:دقيقه بس..
ماجد كان جالس يفطر مع فارس ونايف وسعد والبنات اشر له سعود وجاه..
ماجد:خير بغيتني.؟؟
سعود:أنا رايح الحين ماوصيك على المخيم تراك المسؤول عن أي شي يصير فيه..
ماجد:ولا يهمك تطمن ماراح يصير الا الخير..
سعود:وليلى..
ماجد:شفيها ليلى..
سعود:لاتخليها تروح مع سعد مكان لاهو ولا غيره و لاتجلس معه ألحالهم فاهم..
ماجد: إن شا الله بسوي عليها حصار دائم..
سعود:ماجد أنا مامزح أتكلم جد انتبه لها وبس..
ماجد:روح وآنت مرتاح بحطها بعيوني..
سعود:يلله سلام ..
ماجد:سلااام
راح سعود وكانت ليلى واقفة تناظره قرب منها:شكلي والله حبيتك هههههه..
ليلى:بايخه كل أغانيك ماتعجبني..
سعود:وللحديث بقيه يالولي..
ليلى:احلف مت خوف يمممه..
سعود:فديتك أنا ياغلاي..
ليلى:والله ماخليك إذا رجعت على هالكلام هين..
سعود:هههههههههههههههههههههههههههه..
ليلى:كش على ذا الوجه..
سعود:مقبولة منك تبين شي أجيبه لك.؟؟
ليلى بدلع:جب الحليب حق الارنوبه لاتنسى.!!
سعود:وأنا اقدر من عيوني..
ماردت عليه بس داخلها فرحانة ماتدري شنو السبب..
سعود:ياشباب توصون شي وأنتو بعد يابنات..
نايف:سلامتك..
نجود بلقافتها المعتادة:جيب معك جلكسي مشكل وكندر مشكل وعصاير لي أنا والبنات خاصة شوق هههههه..
شوق:وجع أنا قلت شي ولا تبين تلزقين فيني يالكلبه..
نجود:عادي سعود مثل أخوك..
شوق:هين الوعد بعدين يالدبه..
نجود:هههههه هههههه.
سعود:هههههه حاضر يالشيخه نجود أنتي وخوياتك ولولو وش تحب.؟؟
نجود:ودي أقول بس خايفه..
ليلى:قولي وتشوفين وش بيصير لك..
ماجد:أحلا يالولو طلعتي قويه..
نجود:تميلحين قدامهم اجل تحب السنيكرز وكندر كانتري وحب فصفص وسبرايت هههههه..
ماجد:هههههه فضحتك الخبله..
ليلى:زين يانجودوه والله ماخليك..
سعود يبي يقهر ليلى:شكرا ياجوجو على المعلومة الثمينة هههههه..
وهو ميت ضحك عليها وهي شبت نار من القهر عليه..
"
"
ليتك تشوف الوله في وحشة
غيابكـ
وتشوف قلبي وجرح البعد ساطي
به
سألت عنك الغياب:ليش
ماجابكـ؟؟
وتمتم شقى غربتي يقول:مدري
به
ياما سألت الطيف وباقي أسرابكـ
متى على الله يحن
الوقت ويجيبه ,,
$

$

$
راح سعود وليلى واقفة تناظره وداخلها يحس بالغربة بعده ماتدري ليش هالشعور..
ماجد:لولو تعالي افطري عندي لك خوش مشوار بعد الفطور..
جاتهم ليلى وهم جالسين ..
ليلى:وين بصراحة أخاف تسوي مثل ذاك اليوم وهالمرة تذبحني..
نجود:بروح معكم..
ليلى:هذا بالحلم تروحين بعد اللي سويتيه..
شوق:إيه يالولو تكفين فضحتني قدام الرجال..
نجود:أنا وش سويت هذا بدال ماتشكروني..
ليلى:على ايش أشكرك من قالك إني أبي سنيكرز ولا غيره.!!
سارة بكل برود:والله مافيها شي وبعدين يعني راح يجيب بمليون كلها كم ريال..
ماجد:إيه هذا الكلام العدل وسعود مثل أخوها عادي..
نجود:علمهم ناس من العصر الحجري..
سعد:اجل لو رحت أنا ياليلى ماراح توصيني.؟!
ليلى:على حسب وبعدين انا مابي شي محدد غير الحليب..
سعد:شدعوه بسالك الله يخلي نجود الجاسوسة عليكم وكالة الأنباء.
ليلى وشوق:ههههههههههههههههههههه.
نجود بعصبيه:خير اخوي وش قالوا لك عني الجزيرة وإلا العربية..وكالة أنباء الحمد لله..
سعد:ههههههههههههههههه والله ماقصد امزح معك افا عليك..
ماجد:هههههه الخوف زين مع نجود تراها تخوف انتبه لنفسك،
نجود:اشرب الشاهي وأنت ساكت ابرك لك..
سعد:أحلا خذيتها كاش لقط وجهك هههههه.
مشت ليلى مع شوق وسارة للبحيرة ولحقتهم نجود شغل ماجد السيارة ولحقهم مع الشباب..
ماجد:توصيله ياحلو..
ليلى:خير..
ماجد:ممكن تطلعين لفه ونرجع.
ليلى:أفكر أول وارد عليك..
ماجد:ياليل خلصيني عندي خوش مشوار..
طلعت والبنات جالسين ناداهم ماجد وطلعوا..
قدام..ماجد..نايف..سعد..فارس..
وفي الكرسي الخلفي..ليلى..شوق..نجود..سارة.. زحمه السيارة حييل بس كانت وناسه وسوالف ..
شغل المسجل ماجد على أغنية عبد المجيد(قول آمين) وطار بالسيارة..
ليلى:مجود ذكرتني بتركي فديته يموت على هاالاغنيه ودايم يدزها إهداء لي بالوسائط وحافظتها بجوالي أكثر من مره..
ماجد:تركي طول الوقت يتكلم عنك وعن مقالبه فيك..
ليلى:مجنون تخيل مره قالي تعالي من عند الشباك بعطيك شي مابي الوالد يشوفه ونزلت على نياتي وجلست تحت الشباك تخيل وش سوى فيني..
ماجد:وش سوى المجنون أكيد مصيبة..
ليلى:اخذ سطل مويه من البراد وكته علي هههههههه.
الكل:ههههههههههههههههههههههههههه.
ماجد:هههههه والله أخوك مجنون وأنتي وش صار لك..
ليلى:أخذت ساعة وأنا أشاهق بمكاني وهو نزل ميت ضحك ويقولي بسم الله عليك اوديك للطبيب تخيل..
سعد:انا لو منك فلقت راسه بالمطرقة على هالمزحه..
ليلى:رديتها له شدعوه سكت له..
ماجد:وش سويت عساك لعنتي خيره..
ليلى:مجود لاتقول كذا عنه .
ماجد:هههههه طيب كملي..
ليلى:شالني وقعد يركض فيني يمين وشمال يبيني اضحك بس انا شهقت وسويت نفسي مغمي علي هههههه..
ماجد:هههههه زين سويتي فيه وش صار عقب..
ليلى:راح يركض ودخلني داخل وينادي الشغالة وهو حالته حاله شوي ويوقف قلبه خفت يصير له شي ودخل الوالد وصحيت وأنا اضحك حاول يمسكني بس تخبيت ورا أبوي هههههههه..
ماجد:هههههه أثرك منتي هينه يالولو..
ليلى: وش أسوي ذبحني مقالب راسي شاب من كثر مايخوفني مره صرصور ومره ماي ومره ثعبان تركي مجنون.
نجود:تركي رعب للجميع حتى انا ماسلمت من شره..
ماجد:حتى أنتي اجل بجد اكبر مرعب بالمملكة هههههه..
الكل:ههههههههههههههههه.
نجود:اللي يسمعك يقول ناعم ورقيق أقول ارتاح أحسن لك ..
سعد:ليلى انا لو منك تبريت من ولد عمي مايعرف يتعامل مع الجنس الناعم..
ماجد:نجود من الجنس الناعم قويه ذي..
ليلى والبنات:هههههههههههههههههه..
نجود:عاجبكم كلامه وتضحكون.. وأنت وجهك ماشفته بالمرايه تقول ٌكمار السواق..
ماجد:هههههه شفيه قمر حتى ناظري فيني ملامح من وائل كفوري.؟؟
سعد:وائل كفوري مره وحده قول عبد الله بالخير اقرب يمكن نصدقك..
ليلى:ههههههههه صادق فيه منه..
ماجد:قمتي مع خويتك طيب يالولو زعلت..
ليلى:لا والله بس ودي اضحك معك شوي تعرف المزح معك أنت ونجود فله..
ماجد:لا خلاص زعلت لاتكلميني انا عبد الله مشكورة..
سعد:ياخوي أنت لبنان كله بس لاتزعل على البنت ..
ليلى:ماعليك شوي ويرضا خله كله من نجيد..
نجود:أحسن هذي حوبتي يستاهل..
وقفوا في مكان جميل كله زهور وفراشات مثل التل ونزلوا وجمعوا الشباب نايف وسعد حطب ولعوا النار وجهز فارس الشاي..
جلست ليلى وشوق على صخره قريبه من الشباب ونجود وسارة يلعبون مع ناني ويجمعون ورد..
شوق:ليلى أنتي وش كنت تسوين مع سعود اليوم يوم يقول لنجود عندك حبوب مغص..
ليلى:وش هالسؤال يعني وش بسوي.؟!!
شوق:ماقصد بس حبيت اعرف لاتزعلين أنتي تعرفين ماعرف أتكلم بذوق
ادفش الكلام دفش..
ليلى:طيب قصري صوتك لأحد يسمعنا خاصة سعد..
شوق: ليش وش دخله في السالفة..
ليلى:هو سبب اللي صار..
شوق:كيف فهميني عدل تعرفين أوقات أصير غبية..
ليلى:قعد سعود من النوم وشافني جالسه مع سعد وجن جنونه..
شوق:يوووووه هو يغار عليك منه حييل وأنتي خبر خير ماتدرين عن شي..
ليلى:من قرادتي عرفت الحين..
شوق:كملي وش صار بعد..
ليلى:زعل ومافطر ويوم عطيته الفطور وراضيته رحت جلست في سيارته شوي اسمع الأغاني اللي عنده تكلمت انا وياه ويوم قهرته خطفني المجنون..
شوق:صدق ياحظك ذكرتيني بالأفلام الهندية إيه وبعدين كملي..
ليلى:قعد يخوفني ويحرني ويرفع ضغطي بعدين احتلت عليها وسويت نفسي تعبانه وعندي مغص هههههه والمسكين صدق ورجعني للمخيم طياري..
شوق وهي تقلد عليها وتشين وجها:المسكين صدق ورجعني طياري مالت..
ليلى:ههههههههه شفيك عصبتي علي يالخبله.؟؟
شوق:من خبالتك من قرادتك ااااه ياحظي..
ليلى:خير وش سويت انا.؟؟!!
شوق:المشكلة ماسويتي شي..
ليلى:فهميني ولا فقعت وجهك بالحصاة اللي جنبي.!!
شوق:واحد يموت عليك وقمر وكامل والكامل وجه الله تسوين معه كذا
وتحطين نفسك ممغوصة يالخبله..
ليلى:الا وش رأيك أخذه بالأحضان أحسن.!!
شوق:عادي ولد عمك ويموت عليك وش فيها..
ليلى:أقول القعدة معك ترفع الضغط زين انك ماتحبين احد اهنا ولا كان علوم..
شوق:هههههههه على الأقل أحسن من الخوافين يالخوافه..
ليلى وهي مقفيه منها:أقول أنثبري يالخبل من اليوم بحطك تحت المجهر أخاف تحبين الغوريلا اللي حضرتي عرسه هههههه..
شوق:هه هه هه هه ماتضحك يالدجاجة وييييو..
ليلى:كش كش كش كش ماسمع لا لا لا لا لو لا لا لو.
شوق كانت مقهوره من ليلى اللي شايفه نفسها على سعود اللي كامل بكل مافيه من جمال ومال وكرم ورجولة راحت للبنات وهي ميتة قهر..
نجود:خير وش فيك مبوزه.
شوق:اسكتي عني خويتك المغرورة بتموتني ناقصة عمر,
نجود:ليش وش سوت بعد,؟؟
وتقولها السالفة من أولها ألتاليها,.
نجود:هههههههه.
شوق:وجع انا أعلمك وميتة قهر وأنتي تضحكين..
نجود:لأني اعرف ليلى عنيده وراسها ناشف وماكل شي يجيبها ياما عذبت قلوب أولهم ولد جيرانا ميت عليها وهي كل يوم ممردغه أخته بسبته..
سارة:ليلى عندها حساسية من الجنس الخشن..
شوق:صدق معقده هالبنت مدري وش تبي بعد كلهم ميتين عليها.!!
نجود:ليلى انسانه غامضة بس عمرها مافكرت في نفسها تفكر في اللي حولها قبل نفسها..
سارة:خلوها على راحتها وش عليكم منها هي حرة بحياتها وسعود ولد عمها
وش دخلكم بينهم..
نجود:أول مره تقولين شي عدل ياسويره..
سارة:سويرة في عينك اسمي سارة ولا سوسو انا العدل والعقل..
نجود:أقول اسكتي لا يثور علينا بركان من الغرور الزايد بس..
شوق:تعالوا نروح لهم القعدة عندهم حلوه..
راحوا البنات لهم أما ليلى لقت ماجد قاعد على كبوت سيارته ومسوي فيها زعلان..
ليلى:جودي بعدك زعلان من أختك لولي.؟؟
ماجد:خلي خوياتك ينفعونك ..
ليلى:جودي بليز انا من لي غيرك هنا بسك زعل ترى ارمي نفسي بالبحيرة واخلي التماسيح تاكلني..
ماجد:كلهم علي وأنتي معهم يعني صرت غريب بينكم...
ليلى:انا الغريبة بدونك يامجود ارجوك سامحني..
ماجد:زعلان روحي عني.
ليلى:اجل بروح للغابة عشان تاكلني الوحوش وترتاح مني زين..
مشت مسرعه ونزل ماجد بسرعة ومسكها وهو ميت
ضحك:هههههه صدقتي يالولو امزح يالخبله..
ليلى:يعني كنت تلعب علي مردودة لك يالهيس..
ماجد:هههه وأنتي أي شي أسويه تصدقينه.!!
ليلى:وش دراني عنك انا ماعرف الكذب عشان كذا
اصدق أي شي..
ماجد:فديتك انا تعالي أبوس راسك..
ليلى:أقول ابعد ماعاد الا هي تبوس راسي اها بس اها.
ماجد:ههههههههه خلاص يالعجيز لا تاكليني مابي أبوس راسك ولا غيره أهب
نارٍ شابه..
ليلى:ههههههههههه وش على بالك خلك حذر معي تراني أخوف..
سعد وهو مع الشباب:ماجد ماخلصتوا كلام تعالوا الشاهي برد..
ماجد:شفتي وش كثر العواذل بينا يالولي حتى القعدة والكلام معك حاسديني عليها..
ليلى:هههههه ياحرام شرايك ننحاش بالسيارة ونخليهم هنا تاكلهم الوحوش...
ماجد:والله فكره يلله اركبي السيارة خلينا ننحاش..
ليلى:ههههههههه أقول خلنا نشرب الشاهي ابرك وخل عنك النذالة..
ماجد:من اللي معلمني ماهو أنتي ولا بتلزقينها فيني ياذكيه..
ليلى:لا فيني ولا فيك مشينا وبس..
ماجد:خايفه أعلمهم عليك ياخوافه..
ليلى:انا عادي علم وش دعوه بخاف منهم.!
راح يركض لهم وهو يضحك وليلى تمشي وراه شوي شوي وتبتسم..
فارس:شفيك تضحك ضحكنا معك.؟؟
سعد:أكيد مسوي شي في ليلى..
ماجد:هههه لولو اعلم وش قلتي قبل شوي..
ليلى وهي تضحك:إذا علمت بحاربك..
ماجد:بس شوي ماقدر اصبر لساني ياكلني على الفتنه..
سعد:أتحداك تعلم إذا كنت ماجد اللي اعرف..
ماجد:افا يالولو سمعتي الرجال يتحدوني وأخوك ساكت أقول..
ليلى:قول وأنا أخت ماجد والموته وحده..
ماجد: احم احم لولي تقول شرايك نشرد بالسيارة للمخيم ونخليهم هههههههه..
سعد:هههههههه وليش قلتي كذا ياليلى..
ليلى:اسأله الخاين.
فارس:مجيد أكيد هو اللي حادها على ذا النذالة..
ليلى:هههههه فارس كاشفك يالملعون..
نجود:وأنتي الخبله بتخليني وتروحين امحق صداقه..
شوق:وأنا مالي رب بتتركيني عرضه للنهب والقتل..
سارة:وأنا....قاطعتهم ليلى..
ليلى:حيلكم حيلكم علي لاتاكلوني أنا كنت امزح مع مجيدوه بس ولا
معقولة أخليكم..
سعد:ياشباب عز الله تعشت علينا الضباع الليلة الجماعة ناوين علينا..
ليلى:ههههههههههههههههههه مالت على شيطان مجيد فضحني والله
كنت امزح معه..
ماجد:لولو يلله خلينا ننحاش عنهم يلله بسرعة..
ليلى:معصي أحيا واموت معهم بعد اللي سويته..
نجود:هههههههه لقط وجهك يييييييييوه تعجبني طالعه علي..
ماجد:ييييييييييييوه وجعععععععععععععع يالملقوففففففففففه..
نجود:وجع للي يكرهني على الأقل ماخنت ربعي مثل بعض الناس..
ماجد:ليلى سكتي خويتك لادوس بطنها هنا..
ليلى:لادوس بطنها ولاشي الا قوموا خلونا نروح تراني جوعانة ومافطرت
ودي اتغدا..
سعد:هذا وأنتي اللي مجهزه الفطور كله من سعود خذك قبل تفطرين..
ليلى تبي ترقع روحتها مع سعود: كان يوريني موقع فيه حيوانات غريبة وأرانب بعد وقال برميك عندهم وسويت نفسي ممغوصة من الخوف..
سعد:هههههههه شاطره يعني طلعت منها وهو اللي كلها.
ليلى:هههههههههه وش أسوي أخليه يرميني عند الوحوش..
قربت منها شوق:يمه منك عرفتي ترقعينها..
ليلى:أقول خلك عاقله قبل أرميك بالنار اللي قدامي..
شوق:هههههه لا خلاص بنطم أحسن لي..
سارة:وش عندكم تتساسرون خير إن شا الله..
شوق:وأنتي وش عليك منا ياربي ماحد ياخذ راحته مع هالعالم..
سارة:اوريك ياشوق مردك لي إذا شفتي ليلى تدلعتي علي هين..
شوق:خلي عنك حركات الورعان عيب عليك..
ليلى:بس بس فضحتونا صرتوا فرجه قدامهم..
ماجد:تكفين ياليلى ماخليتهم يتهاوشون شوي والله مستانسين عليهم..
ليلى:قم تهاوش مع واحد من ربعك وخلنا نتفرج صديقاتي مو فرجة لك..
ماجد:افاا عليك اوريك الحين بتطارح أنا ونايف ولا سعد هاه ياشباب من يطارح.؟؟
ليلى:امزح شفيك يامجنون صدقت.!!
ماجد:خلاص أنا قررت أطارح يلله من يقوم.؟؟
فز نايف:أنا بطارحك بس وش الجائزة.؟؟
ماجد:مدري أنت قول ..
نايف:تشيلني على ظهرك لحد الشجرة وترجعني ماشي..
ماجد:ماشي وأنا قبلت.
قرب سعد من ليلى:تدرين لو أنا اللي بطارح ماجد وش بطلب.!!
ليلى:وش بتطلب يعني أكيد ناني الحلوة..
سعد:لا وأنتي الصادقة أم ناني..
ليلى:نعم وش قلت..؟؟ قالتها بعصبيه..
سعد خاف منها لما عصبت:أف أف عصبتي لاتفهميني غلط بس أبي اوريك مكان حلو بالسيارة والبنات معك مافيها شي.
ليلى:اشووا طمنتني على بالي شي ثاني هههههه..
سعد:ياساتر منك ومن ظنك هههههه..
ليلى:سورررررري اعذرني أنا دايم متسرعة..
سعد:أنا كل شي قابله منك..
وراح للشباب قبل تكمل كلامها وزاد إعجابه فيها من أسلوبها واحترامها لنفسها وشوق تناظر ليلى وتضحك وحاطه أيدها على فمها..
ماجد ونايف تطارحوا بس ماحد منهم طرح الثاني وفي النهاية استسلموا البعض..
أشرت ليلى الماجد عشان يمشون وركبوا السيارة ورجعوا للمخيم وتغدوا وكل واحد راح خيمته اللي نام واللي يقرا في كتاب واللي يكتب..
ليلى نامت لأنها البارح مانامت زين ولأنها بعد تحس بالوحدة بعد سعود ماتدري ليش
وماقدرت تعبر لأحد عن اللي داخلها لأنها من النوع الكتوم..
.
العصر بخيمة ليلى..
ليلى متي نوم قومي ماصارت..
ليلى:يووووووه خليني أنام شوي شفيك أنتي صايره قلق.؟؟
نجود:قوم صلي الساعة صارت أربع ونص وأنتي نايمه من الظهر..
ليلى:أوف خلاص قمت وش تبين بعد..
نجود:تدرين ماستانس الا إذا شفت وجهك الحلو ياحلوه..
ليلى:ماتستانسين الا على إزعاجي..
نجود:هههههه لا والله بس أبي أتمشى أنا وياك البنات خلوني وراحوا..
ليلى:وماجد وينه هو الشباب ماسمع صوتهم.؟؟
نجود:راحوا بالسيارة مدري وين..
ليلى:طيب الله يستر عليهم..ممكن أطلبك طلب صغير.؟؟
نجود:أمري عيوني لك وروحي لك وكل اللي تبي كله..
ليلى:هههههه الله يقطع إبليسك ضحكتيني.. أبي تخلين اسلم يسوي لي كوب نسكافيه لان راسي ثقيل تقولين حصاه..
نجود: هوى أنا عندي كم لولو بس وحده ياحساة قلبي..
ليلى:تسلمين ياشعيب روحي..
نجود:هههههههههههه شعيب مره وحده..
ليلى:ضحكت نجود وقعدت تبي السوالف عزة الله ماشفت الكوفي..
نجود:زين قمت أنتي وخشتك..
راحت نجود وهي تحلطم:كوفي كوفي يعني إني أجنبيه وأمها من منفوحة وأبوها من مزيبره..
ليلى:ههههههههههههههههههههه سمعتك يالكلب والله ماخليك..
نجود:يمممممممممممه ..(حطت رجلها)
بعد ضحك طويل
صلت ليلى وجاتها نجود بكوب النسكافيه..
نجود:خذي
فديت روحك وقلبك وعمرك وكلك .. الا تعالي أقولك وش هالحلا اليوم ياليت بعض الناس هنا ويشوف الجمال..
جلست ليلى بدلع:رقعي مسبتك لهلي وبعدين بلا خبال من قصدك بعض الناس هااه.؟؟
نجود:من غيره سوسو اللي أنتي شالعه قلبه..
ليلى ظنتها تقصد سعد:وهو وين راح كلها شوي وتشوفينه قدامك بعدين خلي عنك هالسوالف تعرفيني ماحبها..
نجود:بس أنا أموت عليها خاصة مع العشاق والمغرومين..
ليلى:أي عشاق وأي مغرومين يالمهبوله أعقلي أحسن..
نجود:يعني طول هالوقت ماحسيتي بحبه وغيرته عليك يمه منك.
ليلى:تصدقين أنا متضايقة من المشاعر اللي يحملها لي مو قتها وتعرفين سعود لو حس بشي بيسوي لي مصيبة..
نجود:سعود !! ليش أنتي من تقصدين؟؟!!
ليلى:اقصد سعد ليش أنتي وين راح تفكيرك..
نجود:أنا اقصد سعود يعني سعد يحبك بعد..
ليلى:من قال سعود يحبني يمكن معجب بس مستحيل يحبني تعرفين حركاته
ومغازله للبنات يعني اللي بينا مجرد قرابة وعنده عقدة التسلط..
نجود:حرام عليك تراك ظالمته وهو معك غير أحس انه يحبك من جد..
ليلى:تكفين فكيني من الحب

ليلى:تكفين فكيني من الحب وسيرته ترى ماطيقه خلقه وأنتي عارفتني عدل..
نجود:تقولين لي عنك الا وش قصة سعد بعد.؟!
ليلى:مدري أحسه يهتم فيني زيادة عن الزوم ويلمح في بعض كلامه وأنا ماحب هالنوع اللي كذا..
نجود:الله يعينهم عليك واحد تقولين عنه راعي بنات والثاني ماحب هالنوع اجل وش تحبين..
ليلى:أحب أروح أتمشى مع سوسو وشوشو زين يلله بلا حكي فاضي
قومي قدامي..
نجود:أقوم وأمري لله أعرفك راسك ناشف من زمان مستحيل تتغيرين..
ليلى:اجل امشي وأنتي ساكتة.
مشوا وصلوا عند شوق وسارة وكانوا يلعبون بالمرجيحة اللي مسوينها تحت الشجر.
ليلى:هاااااااااي ياحلوين..
شوق وهي تمرجح وشالها اللي على رقبتها يطير يمين ويسار وشعرها الحريري
اللي يتطاير على خدها وعيونها الجميلة الحادة تناظر ليلى ردت بغرورها الزايد:هايات صح النوم ناموسيتك كحل على قولة المصاريه هههههه..
ليلى:هههههههه وش أسوي مانمت البارح زين..
شوق بفضول:ليش لايكون اللي بالي بالك هههههه.
ليلى:وجع لا بس قلق وأحس بخوف كل ماطلع صبح جديد مدري ليش.!!
شوق:لاتكونين كئيبة بكره بيكون أحلى إن شا الله وهذا الإحساس يجيك من توترك من المشاكل اللي حولك..
ليلى:يمكن الله يعين. سوير وينك وش تكتبين لاتكونين صرتي شاعره وأنا مادري هههههه..
سارة:ليلى كم مره أقولك لاتقولين سوير ماطيق هالكلمه قاعدة اكتب مذكراتي..
ليلى:هههههه خلاص سوسه الحسوسه أنا أسفه يا أم مذكرات..
نجود:حلوه حسوسه هههههه أقول قومي وقامه خليني اتمرجح شوي..
شوق:أي لاتدفيني كذا يالخبله صدق انك دفشه.
سارة:نفسي أشوف ليلى تلعب على المرجيحة لولو العبي وأنا بدفك بليز..
ليلى:ودي بس مايخلوني الكلاب..
سارة:شوق نجود انزلوا خلوا لولو تلعب يلله عاد حرام عليكم..
نجود:لولو هذي عجوز تبي تلعب بعد..
سارة:عجوز ولا غيرها بخليها تلعب وبعدين عدال عليك يالنونو تراك اكبر منها..
نجود:اكبر منها بكم شهر ماتفرق شي وش عندك صاير محامي لها..
سارة:كيفي كذا أحبها معجبة فيها..
شوق:ياحظك ياليلى عندك محامين وحبايب بس أخاف الحبايب إذا شافوك
تلعبين تطيحين من عينهم..
ليلى:عادي لعيون سوسو أسوي أي شي عناد فيك هاك ياسوسو المسجل استانسي واقهريهم والأشرطة كلها جديدة أخذتها من سعود..
شوق:نجود الأشرطة من سيارة من قلتي عيني ياعيني.
ليلى:عادي ولد عمي ويموت علي مافيها شي وأنا بعد أموت عليه بس أكابر..
سارة:قصدك هو اللي يموت عليها ولا لولو ماتنزل راسها لأحد..
ليلى ميتة ضحك على كلام سارة وهي تمرجحها بدون ماترد اكتفت بردود سارة..
نجود:شوق فكيني على هالبزر مادري شفيها اليوم صايرة ملقوفة وملسونه..
شوق:ماعليك منها مادريتي بالمعجب الجديد.؟؟
نجود:من قصدك أبو الأرانب الحساس..
شوق:إيه هو ميت علي وأنا ماحولك احد داقه الثقل عليه بس مايله له حيل ياقلبي..
ليلى تسمع وتبتسم وهي تلعب بشعرها وتغني يعني انها ماتسمع وتناظرهم بنص عين..
نجود:لان قلبك مع غيره ياقلبي مع اللي راح الله يرده بالسلامة..

سارة توشوش ليلى:ليلى تراهم يقصدونك بالكلام تدرين ويلمحون عليك..
ليلى:هههههه عارفه ماعليك منهم طنشي وكأنك ماتسمعين..
سارة:اوكي وتبوس ليلى بخدها حيل وتحظنها من وراها وهي على المرجيحة:احبك جدا يالولو والله..
ليلى:وأنا كمان بحبك كتير كتير ياآلبي أنا..
ماتوا قهر شوق ونجود من حركات ليلى وسارة ..
عند المخيم رجع ماجد والشباب وكان الوقت قريب المغرب ولعوا النار وجلسوا يتقهوون اشر ماجد لليلى ترجع بس قالت له بتتمشى شوي وتجي..
نزلت من المرجيحة وراحت مع سارة والبنات يمشون..
لحد ماوصلوا شجرة كبيرة فيها عش عصفور..
سارة:ياحرام شوفوا العصفور الصغير طايح من العش..
ليلى:وينه حرام ميت جوع مسكين..
شوق:شوفي أمه تناظرنا على بالها بنذبحه مسكينة..
نجود:الحين ليلى بتسوي مناحة على شانه ياربي على النشبه..
ليلى:أنتي ماعندك قلب هذا مايقدر يطير وضعيف وأمه ماتقدر تسوي شي
لو جاه ثعلب ولا شي مفترس يالقاسيه بياكله..
سارة:وش نسوي له الحين ناخذه معنا ونربيه مع ناني..
نجود:هذا اللي ناقص إذا جينا السعودية فتحنا حديقة حيوانات..
شوق:ههههههههههههه ذا البنت قلبها صخر.
ليلى:وش علي منها أنا لازم أرجعه للعش لأني ماقدر أخذه ماعرف وش ياكل.!!
سارة:شلون يالولو الشجرة طويلة حيل من بيصعد فوق..
ليلى:أنا وأنتي وشوق ساعدوني..
نجود:كملت أمس حادث واليوم بتكسر يابنت الناس أعقلي عن خبالك والعصفور طاح من نفسه يعني هو أول واحد وإلا أخر واحد..
ليلى:تبيني أخليه يموت وأنا أشوف ماقدر مايجيني النوم..
شوق:ليلى تنفع تكون من جمعية حقوق الحيوان..
سارة:تطنزين أنتي وجهك بدال ماتساعدينها..
شوق:اليوم سويره صاير لها شي ملسونه مدري شفيها غير طبيعيه..
نجود:خلوها تطلع يمكن تطيح على لسانها وينقطع..
ليلى:فال الله ولا فالك سارة هي الحلا والذوق أحسن منكم أقول ساعدوني بس عشان اطلع.
نجود:يامجنونه بتطيحين لاتغامرين..
ليلى:مالك شغل بس ساعدوني اطلع..
طلعت ليلى لحد عش العصفور وحطته مع اخوانه بس لما جات تنزل صار لها مشكله انغرس غصن من الشجرة في بلوزتها من عند الكتف وماقدرت تخلصه وتقطع جزء من البلوزه من عند الكتف والصدر والغصن كان قوي وماقدرت تكسرة..
جرحها من عند كتفها جرح مؤلم ونزل دم ومن شافت سارة الدم راحت تركض للشباب وليلى تناديها لان ملابسها متقطعة بس ماردت وقبل توصل عندهم كان سعود وعمر توهم يوقفون سيارتهم..
سارة وهي تلهث:ماجد الحق على ليلى بسرعة..
فزسعد وماجد
ماجد:وش فيها عسى ماشر ..
سارة:طلعت على شجرة وتعلقت فوق وماقدرت تنزل ودمها ينزف مجروحة


لنا لقاء ان شاء الله في الجزء الثامن

الردود الردود:044:

... مس .. ميمي ...
01-17-2010, 12:26 AM
وااااااااااااااااااااااي وربي من جد باااااااااااااااااارت جونااااااااااااااااان
تسلم ايدينك عليه
بليييييييييييز متى بتنزلي البااااااااااارت الي بعده يوم ؟؟؟؟ ايه
في انتظارك ياعسل

قمـــرهم
01-17-2010, 01:51 AM
ماشاء الله روعه
جعلك للعافيه
الله يحفظكي

... مس .. ميمي ...
01-18-2010, 03:02 PM
وووووووووووينك ؟؟؟

رؤيتي تعشق الصداره
01-18-2010, 06:10 PM
[QUOTE=... مس .. ميمي ...;31370904]وااااااااااااااااااااااي وربي من جد باااااااااااااااااارت جونااااااااااااااااان
تسلم ايدينك عليه
بليييييييييييز متى بتنزلي البااااااااااارت الي بعده يوم ؟؟؟؟ ايه
في انتظارك ياعسل[/QUOTE

فديت ذوقك وروحك تسلم عيونك
ان شا الله الجمعه ويمكن انزله كل اسبوع مرتين
وهلا بك دوم.

رؤيتي تعشق الصداره
01-18-2010, 06:15 PM
ماشاء الله روعه
جعلك للعافيه
الله يحفظكي
الله يعافيك ياقلبي انتي الاروع ومرورك
الراقي.
:079:

... مس .. ميمي ...
01-18-2010, 11:18 PM
يسلمك ربي

قمـــرهم
01-22-2010, 10:53 PM
السلام عليكم
وينك ياغلا
تكفين لاتاخرين نتظركي
وياليت بارتين في الاسبوع اذا مايضايقك

~ Pink Girl ~
01-22-2010, 11:48 PM
مشكوره على الروايه

بس ياليت تكملينه لاني ما عندي صبر

... مس .. ميمي ...
01-23-2010, 12:31 AM
عسى الماااااااااااااانع خير
واخذي راحتك ياقلبو
انا في انتظارك متى مانزلتيه

... مس .. ميمي ...
01-23-2010, 12:34 AM
عسى المانع خير
واخذي راحتك ياقلبو
ومتى مانزلتيه انا في انتظارك

رؤيتي تعشق الصداره
01-23-2010, 05:04 AM
الجزء الثامن


سارة:طلعت على شجرة وتعلقت فوق وماقدرت تنزل ودمها ينزف مجروحة.
سعود وهو ينزل من السيارة:خير وش فيكم.؟
مارد ماجد عليه وراح يركض هو وسارة عشان يساعد ليلى..
سعود:نايف وش السالفة وش عند ماجد راح يركض.؟؟
نايف:ليلى طلعت على شجرة وتعلقت فوق وتقول سارة انها مجروحة وتنزف..
سعود:تنزف.!!!!!!!!
لحقهم بالسيارة ومعه سعد وفارس ولما وصل كان ماجد يحاول يطلع لها بس كانت ترفض لان ملابسها تقطعت..
سعود:أنت وش تسوي انزل..
ماجد:المكان اللي هي فيه صعب نتسلقه..
ليلى:خلوني لأحد يقرب أنا بخلص نفسي.
وكل ماتتحرك يجرحها الغصن زيادة..
سعود:لاتتحركين ماتشوفين دمك ينزف خليك مكانك الين اجيك..
ليلى:لا لاتجيني قلت لكم أنا بخلص نفسي ماتفهمون..
سعود:اسمعي الكلام لاتتحركين..
ليلى:مابي احد يجيني خلاص بنزل الحين..
سعود بعصبيه: أقول لاتتحركين زين.
نجود:هذا عنادك شوفي وش سوى اسمعي الكلام ولا تتحركين..
شوق:نجيد خفي عليها اللي فيها يكفيها..
سارة:ياعمري يالولو شوفي الدم غرق ملابسها..
وجلست سارة تبكي على صديقتها ليلى..
سعد وفارس كانوا عند السيارة وجابوا حبل عشان يساعدون سعود في الطلوع على الشجرة
وسعد كان خايف على ليلى ومتوتر حيل بس مايقدر يسوي شي ربط سعود الحبل عليه وسحبوه الشباب ماجد وسعد وفارس لحد ماوصل عندها..
قرب منها وطلع على الشجرة في مكان قريب منها,
وقطع ملابسها من ورا بالسكين ولف الجرح بمنديل معه ونزل قميصه ولبسها إياها وخلها تمسك فيه من ورا من عند ظهره وقال للشباب ينزلونهم..
نزلوا بسلام وليلى وجها صار مثل الجمر من الإحراج والخجل
وجات سارة تركض..
سارة:سلامات يالولو ماتشوفين شر..
ليلى:الشر مايجيك مافيني شي..
سعود:جرحك غوير خلي نجود تعقمه ولفيه بشاش..
سعد:سلامتك ياليلى وماتشوفين شر إن شا الله
ليلى:الله يسلمك من كل شر..
فارس:سلامات يالطيرة شلوا هههههه..
ليلى:الله يخليك ويسلمك تعبتكم معي أنا أسفه
فارس:تعبك راحة تبون شي بروح للشباب اتقهوا..
سعود:تسلم مابي الا سلامتك يالنشمي..
سعد:فارس خذني معك سلام يالربع.
ماجد سعود:سلاااااااام.
ماجد:سلامات يازوجة طرزان وش طلعك فوق..
نجود:الأخت على بالها تشتغل في جمعية حقوق الحيوان وحبت تساعد العصفور اللي طاح من عشه ..
ماجد:يعني هي طالعه عشان عصفور طاح من عشه..
نجود:إذا ماتصدقني اسأل شوق وقعدت احايلها متطلع بس عيت..
سارة:ليلى عطفت عليه وكسر خاطرها وحبت تساعده..
ماجد:تساعد يعني تعرض نفسها للخطر هي اللي طيحته..
شوق:خلاص صار خير وليلى مو ناقصة تراها تعبانه..
ليلى كانت ساكتة وتناظر في الأرض ونفسيتها زفت..
نجود:هذا اللي مايطيع النصيحة..
ليلى:كافي خلاص تعبت خلاص اووووووووووووووف..
ومشت من عندهم بسرعة وهي متضايقة وتبكي من الإحراج اللي صار لها قدام سعود وقدام ماجد والشباب..
شوق:استانستوا الحين بعد ماضايقتوها حرام عليكم صدق ماعندكم دم..
سارة:أصلا نجود تجرح ليلى من الصبح وهي أكثر وحده تعرف ليلى تحب الحيوانات وتقول أنهم مخلوق ضعيف ولازم نعطف عليه..
نجود:أكلوني يعني أنا فرحانة من اللي صار لها كانت بتموت..
ماجد:بس خلاص امشوا قبل يمشي سعود ويتركنا..
سعود شغل السيارة وخلاهم ورجعوا مشي وراح لليلى وقف قدامها:تعالي اركبي أوصلك.
ليلى:شكرا ودي امشي شوي..
سعود:اطلعي وبلا دلع ماله معنى..
طلعت معه وماوداها للمخيم وقف على شاطي البحيرة..
بس ماخافت مثل كل مره كان عادي عندها والوقت كان المغرب وبدا الجو يظلم..
سعود:ليلى ليش تبكين ماعليك منهم دامني معك خليهم يقولون اللي يقولونه.؟؟
ليلى:أنا ما ابكي من كلامهم ابكي من شي ثاني..
سعود:اقدر اعرفه إذا ممكن.؟؟
ليلى:صعب أقولك ماقدر..
سعود:طيب لمحي وأنا افهم وش هو تعرفيني ذكي وافهمها وهي طايره..
ليلى:ابكي من الفشله ولان ملابسي تقطعت قدام الشباب يمكن شافوني..
سعود:بس هههههههههه تطمني ماحد شافك غيري لأنهم تحت مايشوفونك مغطيتك أغصان الشجرة..
ليلى:صدق احلف طيب..
سعود:والله العظيم يعني لو كانوا يشوفونك كنت بخليهم بذبحهم واحد واحد..
ليلى:طيب وأنت .!!
سعود:أنا وش فيني.؟!
ليلى:ليش تشوفني ليش ماغمضت عيونك..
سعود:بصراحة ماقدرت منظر رهيب ههههههههههههههه..
ليلى:كش عليك ياللي ماتستحي..
سعود:لو غمضت كيف أطلعك من بين أغصان الشجرة ياذكيه صدقيني ماشفتك عدل الجو مظلم وكسرتي خاطري يوم شفت إحراجك مني هههههه..
ليلى:أشرهه ماهي عليك على اللي راكب معك..
ونزلت من السيارة وراحت تمشي..
سعود:اركب ياحلو والله آسفين مانقصد نزعلك علينا..
ليلى:انقلع أحسن لك مابي اركب غصب.
سعود:لا مو غصب بس أهون عليك.؟؟! إذا رجعت لهم تشمتوا فينا قالوا تهاوشوا واستانس مجيد ونجودوه..
وقفت ليلى شوي بعدين أركبت معه..
سعود:فديت العاقلين أنا..
ليلى:احترم نفسك وبلا مغازل تراني بنت عمك مو بنات المجمعات..
سعود:ياليل ماصارت شافتني مره أغازل خذتها علي طول العمر ياعمي تبت خلاص والله توبة وبعدين عشانك بنت عمي أكلمك رسمي..
ليلى:إيه رسمي جدا ترى ماحب هالحركات ..
سعود:حاضر ولاتزعلين على فكرة جبت لبنتك حليب وجبت لك سنيكرس والفصفص والسبرايت..
ليلى:ههههههههههههههه الله ياخذ نجيد على هالحركه.
سعود:من عندي اعز منك يالولي يعني تستغربين الحين إذا جبت لك شي نسيتي يوم كنا نشتري من البقاله أنا وياك..
ليلى:لا مانسيت ويوم قال الولد لي يالحلوه وتهاوشت معه ودفيتني وجلست ابكي وهاوشتك خالتي شيخه..
سعود:هههههههه قالت لأبوي وكان بيضربني بس منعته عند أخر لحظة..
ليلى:بس أحلى شي يوم راضيتني بالكتكوت..
سعود:إيه تدري من وين جبته.؟!!
ليلى:من وين؟؟
سعود:كسرت حصالتي وحصالة ماجد وبندر واخذ اللي فيها وقعدت اترجا ولد أبو سيف عشان يبيعني واحد من اللي عنده بس رفض يقول أبوه بيطقه بس قلت لو مابعتني والله لااذبحك بكره بالمدرسة وباعه علي بالغصب..
ليلى:ههههههههههههههه حرام عليك ياظالم..
سعود:شلون ظالم وأنا معطيه خمسين ريال في كتكوت بريالين بالكثير..
ليلى:مشكور ياسعود على كل شي وأرجوك لاتزعل مني لأنك أوقات تفهمني غلط.
سعود:ليلى أنا أخاف عليك من الهوى وأغار عليك حتى من ملابسك تفهمين ماحب احد يقرب منك غيري عشان كذا افقد أعصابي إذا شفت احد يكلمك حتى لو كان اخوي ماجد..
ليلى:ياساتر حالتك مستعصية..
سعود:أكثر مما تتصورين مجنون رسمي..
ليلى:هههههه اجل يامجنون رجعني أيدي بدت تعورني أبي أضمدها..
سعود جلس يغني لليلى:ياليتني خذت المرض عنك ماجاك وتصير من بد الخلايق طبيبي..
ليلى:هههههههههههههههههه.
رجعوا وهو ويسولفون وفرحانين ولما وصلوا وانزلوا وهم يضحكون مع بعض استغربوا الجميع من التحول اللي صار لهم وكانوا يناظرونهم بدهشة..
سعود:خير شفيكم شايفين جن.؟؟!!
ليلى:هههههههههههههه يمكن جاتهم ساحره من الغابة وحولتهم أصنام..
سعود:هههههههه تهقين..
ليلى:شوفهم وأنت تأكد.
ماجد:انتو بخير مافيكم شي؟؟
سعود:حنا وألا انتم هههههههههههه..
ليلى:سعود ناظرني يمكن فيني شي عشان كذا هم منصدمين..
سعود:وأنتي بعد ناظريني فيني شي.
ليلى:لا عادي مثل كل يوم..
نجود:لايكون يوم تعلقتي صار لك شي.
ليلى:أنا أبي افهم شفيني..
نجود:بصراحة أول مره أشوفك تسولفين وتضحكين مع سعود كذا من عرفتك..
ليلى:لا أبشرك تصاحبنا ههههههههههههههه.
سعود:خلاص إن شا الله بعد اليوم مافيه هوشات..
نجود:وش غيركم كذا لايكون ساحرك ترى ماحبيت مشواره للمدينة؟؟
سعود:ههههههههههههههههه.
ليلى:لأني بموت هههههههههههههه.
تغير وجه سعود:أنتي خبله وش ذا الكلام استغفري الفال ماهو زين..
نجود:هي كذا على طول تفاول الخبله..
ماجد:اجل خلاص صفى جوكم على حسابي ياسعيدان..
سعود:إيه مالك الحين أي لزوم..
ماجد:نسيتيني يالولو عشان كم كلمه..
ليلى:من قال بس زعلانه شويه بس..
سعود:افا هذي خيانة.!!
ليلى:كلكم غالين عندي شفيكم خلوني اجلس..
ماجد:تعالي جنبي فديت الزعلان..
سعود بغضب:مجود وش ذا الهرج أعقل.
ليلى وهي تحاول تغطي وجها عشان مايشوفه ماجد:خخخخخخخخخخ.
ماجد:خير ليش تضحكين أنتي الليله ساحبه علي..
نجود:ماهو أنت بالحالك حتى أنا الله يعيني..
ليلى:كله منك ياسعود لو مارحت معك ماكان زعلوا..
سعود:خليهم يشربون من البحر كل يوم بمشيك واشوف وش بيسوون يعني..
سعد كان جالس وداخله نار وماقدر يتحمل اللي يصير بين سعود وليلى لأنه يقتله كل دقيقه وقف وراح ألخيمته..
فارس:وين ياسعد تو الناس..
سعد:تعبان ياخوك بنام..
ماجد:والعشى ماتعشيت..
سعد:مالي نفس تسلم تصبحون ع خير..
الكل وأنت من هله..
ليلى حست بسعد لأنها تعرف كيف يفكر وتفكيره قريب من تفكيرها وحساس بس وش تسوي صارت بين ناريين..
جات سارة وشوق ولمت سارة ليلى..
سارة:آهلين لولي كيفك الحين.؟؟
ليلى:أحسن فديتك ياحبي..
شوق:من رحت للحين وهي تبكي حتى شوفي عيونها ورمت.
ليلى:عساني فدوة الدموع وصاحبتها ليش تبكين ياعمري.؟؟
سارة:أخاف تموتين وتخلينا ماتخيل الحياة من دونك..
ليلى:أنا معك وقاعدة على قلبك طول العمر.
سعود:مادري ليلى وش مسويه كلكم تحبونها..
ماجد: وأنت تحبها مثلنا ولا لا..
سعود:من عرفت الدنيا وليلى هنا..
اشر على صدره عم الهدوء المكان وليلى تناظر في النار طبعا اللي كانوا موجودين ماجد وشوق وسارة ونجود أما عمر ونايف كانوا عند السيارة عندهم شغل فيها وفارس لحق سعد..
ليلى وقفت:عن أذنكم أبي أروح أضمد أيدي أحس بألم..
ماجد:الله معك بس ارجعي عشان تتعشين..
ليلى:لا يمكن مااجي تعبانه ودي أنام بخلي نجود تجيب لي عشاي هناك.
ماجد:اللي يريحك..
ومشت ولحقتها نجود وهي تركض:استني أخذيني معك..
ماجد:سعود ليش تحرج ليلى أنت تعرفها تستحي..
سعود:ليش تسألني تعرفني ماعرف اكذب وماقلت غير الصدق أحبها فيها شي.
شوق وسارة جالسين ويسمعونه بعدين الحقوا البنات..
دخلت ليلى الخيمة ونجود مثل الطايره وراها نزلت قميص سعود وكان لاصق في الجرح..
نجود:شوي شوي خليني أساعدك..
ليلى:ااي لاصق بالجرح..
نجود:خليه بجيب ماي ببلله عشان مايعورك..
جابت نجود الماي وبللت القميص وبعدين شالته ..
ليلى:تقدرين تضمدينه وتلفينه ولو إني ودي اتروش قبل..
نجود:تتروشين مع هالجرح المفتوح خليها بكره يكون التأم شوي. إيه اعرف
ليلى:لا الليلة ماودي اتروش ولا أسوي شي ودي أنام تعبانه حدي وشكلي ماراح أتعشى بنام..
دخلت شوق مع سارة:ليلى دريتي وش صار بين سعود وماجد.!!
نجود بفضولها المعتاد:وش صار خير..
شوق:ماجد قال له ليش تحرج ليلى رد عليه قال ليش تسألني أنا قلت الصدق..
سارة:سعود أخيرا اعترف بحب ليلى..
نجود:هو من زمان ميت عليها بس هي تثيقل عليه المسكين..
ليلى ساكتة وتلف الجرح بالشاش بعد مانظفته نجود بالمطهر..
شوق:الله يعين بعض الناس هو اللي بياكلها بعدها..
نجود:من تقصدين يالخايسه لايكون مجود..
شوق:ههههههههه تطمني يالخبله هذا حاله خاصة..
ناظرتها ليلى وهي منزله راسها..
ليلى:شوق خلي عنك هالسوالف ترى مالها داعي أنا ماجيت هنا أحب جيت استانس واكتشف بس..
شوق:انأ قلت شي ماقلت اسولف مع نجود..
نجود:ليلى الليلة صاير حساسة ومالومها اللي صار شي يفشل هههههه..
سارة:شفتي سعود لما لبسها القميص فلم هندي وااااي مااحلاهم..
شوق:تصدقين تمنيت إني مكان ليلى صدق انها محظوظة وهي شايفه نفسها..
نجود:اذكري الله لاتذبحين البنية..
ليلى:خلصتوا حش فيني وأنا قاعدة قوموا أبي أنام أنا تعبانه يلله...
شوق:طرده هذي ولا شنو.؟؟
ليلى:اللي تبين طرده ولا غيرها وخذي قلق معك ولاتجي الا وهي ميتة نعاس..
نجود:أنا بعد من المطرودين بعد يالولوه.!؟؟
ليلى:أنتي أولهم ولاتجين الا وفيك نوم ترى هاليومين صاير نومي خفيف وإذا صحيت صعب ارجع أنام مره ثانيه..
نجود:اجل بنقلع أحسن مع الخبول ألخيمتهم..
شوق:اخبول في عينك تراني أحسن منك يالدبه..
نجود:اللي يسمعك يقول جنفرلوبيز أقول امرحي بس..
سارة:إذا بتتهاوشون بنام مع لولو.!!
نجود:قدامي لولو تبي الفكه منا..
سارة:تصبحين على خير يالولو..
ليلى:وأنتي من أهله ياعمري..
راحوا البنات ونامت ليلى على طول...
"
"
في خيمة فارس وسعد كان سعد جالس ومنزل راسه ويدندن مع نفسه
..
فارس:مرحبا يالعاشق..
سعد:هههههه والله انك فاضي أنا..
فارس:لا انا.!!
لاتظني مالاحظت غيرتك على ليلى من سعود هالحركات ماتطوف علي..
سعد:مدري شلون حبيتها بهالسرعه دخلت قلبي بدون استئذان من أول مره شفتها.
فارس:إيه اعترف تراني عارف من زمان بس أبيك تتكلم وتفضفض لي..
سعد:وش الفايده من حبي لها وهي سراب..
فارس:ليش سراب حاول تكلمها عن مشاعرك لان وجودك معها هنا فرصه انك تقرب منها..
سعد:ااااه كيف بس؟؟ شوف ولد عمها قارفني في عيشتي ويغار عليها مني ومتسلط انا صرت أخاف اقرب منها عشان مايضايقها وأنا السبب..
فارس:أهم شي انك تحسسها بحبك لو تلميح وماعليك من ولد عمها لو حبتك ماحد يقدر يبعدها عنك لان الحب الصادق أقوى من الطوفان..
سعد:المشكلة انها محافظه حيل وماتحب هالسوالف حتى مع ولد عمها ماجد شلون انا..
فارس:كل واحد عنده للغة يتكلم بها وعنده طريقه في التفكير حاول تفهم ليلى كيف تفكر وادخل قلبها عن طريق عقلها..
سعد:هههههههههه أحلا لايكون تدرس علم نفس وأنا مدري..
فارس:هههههه أفا عليك أخوك يعجبك ..
سعد:والله منت هين طلعت داهية...
فارس:الحياة تعلم اللي ماتعلم قصدي البنات يعلمون هههههه..
سعد:اخخخ من البنات وهوى البنات عذاب..
فارس:اجل يابو عذاب قم نتعشى أحسن ترى هم ينادونا..
سعد:رح وأنا جاي وراك..
فارس:طيب بس لاتتاخر .. سلااام..
سعد:سلاااام..
تسطح سعد على سريره وهو يفكر كيف يقدر يتقرب من ليلى وكيف يخليها تحس بحبه لها وقلبه يرجف بكل قوته
حاس انه طاير فوق السحاب بعد ماتكلم مع فارس.
$

$

$

في داخلي لك حب تضيع دنياك فيه..
حبٍ يغطي الأرض ويحجب سماها..
حبٍ بروحي أشيله وبدمي اسقيه..
حبٍ مايبدله لين الأيام وقساها..
أهديك قلبي وهذا اقل شي اهديه..
خذ الفرح منه ورد الأحزان للي
هداها..
$

$
تجمعوا الشباب والبنات على النار عشان يتعشون.
ماجد:نجود وين ليلى ماجات تتعشى.؟؟
نجود:ماتبي تقول تعبانه وبتنام..
ماجد:ناديها ماعليك منها هي ماكلت شي من الظهر.
نجود:الحين هي في سابع نومه ومحذرتني وقايله لأحد يصحيني للعشا..
سعود:هي أكلت شي قبل تنام..
نجود: نو ..
سعود:طيب ليش ماغصبتيها هي نزفت دم كثير ولازم تعوضه بالأكل..
نجود:ليلى عنيده وإذا قالت لا صعب توافق وش أسوي فيها..
شوق بغيره من اهتمام سعود باليلى:هي ماهي بزر إذا حست بالجوع بتاكل..
ماجد:إيه ماهي بزر بس تعبانه والمفروض جبتوا لها شي تاكله قبل تنام لو كان احد منكم تعبان كان شفتوا ليلى كيف تعاملكم..
شوق:شفيك قمت علي انا ماقلت شي.!!
سعود:بس صار خير ماله داعي هالكلام..
خلصوا عشاهم وكل واحد سرى الخيمته..
في خيمة سارة وشوق..
شوق:شفتي الخايس كيف يكلمني عشان ليلى..
سارة:بصراحة كلامك عن ليلى قاسي وأنتي عارفه ماجد يموت فيها..
شوق:نفسي اعرف وش في ليلى أحسن منا شكلها عادي جدا ..
سارة:ليلى حلوه من الخارج والداخل وروحها جميله وأسلوبها موووت وحنونة وهذا كافي يخليها ملكة جمال بعيونهم..
شوق:أقول قولي فيها شعر أحسن تراها تحب نجود أكثر منا..
سارة:بس انا عمري ماحسيت ليلى تفرق بينا كلنا سوى عندها..
شوق:لا مو سوى وراح أذكرك مع الأيام..
سارة:شوق لاتخلين غيرتك من ليلى تتحول حقد..
شوق:انا أغار منها بسم الله علي أصلا انا واثقة من نفسي..
سارة:خلاص ماله داعي هالكلام لاتجي نجود وتسمعك..
شوق:وتسمعني ماعلي منها.
سارة:خلي عنك السوالف ونامي أحسن..
شوق:أحسن أصلا القعدة معك تضيق الصدر.
سارة:تصبحين على خير مدام تضيق الصدر..
ماردت شوق لأنها مقهوره من ليلى وماجد وسعود وسعد اللي يحبون ليلى البسيطة وماحد معطيها وجه مع انها دايم ملفته للنظر ومحط الإعجاب..
:
:
فتحت عينها على حركات ناني فوق سريرها ابتسمت لها وشالتها غسلت وجها وألبست ملابسها هو بنطلون بيج مع قميص طويل بني وربطت شعرها من فوق وخلت جزء منه مسدول وحطت واقي من الشمس وكحل داخل العين وروج خفيف بس لونه حلو ومناسبها..
طلعت من الخيمة وناني معها ولقت العامل مجهز كل شي حتى حليب ناني
أفطرت ورضعت الارنوبه..
وراحت للشاطي وجلست عليه وهي تضحك على ارنوبتها إذا قربت من الماي وتحرك رجعت تركض لها خايفه..
الحمد لله احد يضحك على أرنب..
ناظرت فيه:مجوده خير تبي تطير قلبي شفيك جاي تسحب مثل الحرامي..
ماجد:حرامي الله يسامحك وبعدين أنتي ماخلاك الضحك تسمعيني..
ليلى:أسفه مااقصد بس والله خوفتني بجد..
ماجد:سلامة روحك من الخوف ياقلب ماجد..
ليلى:أقول ماكنك زودتها ترى أرميك في الماي وأغرقك..
ماجد:ياليت أموت على البنات اللي يغرقون ..
ليلى:قم انقلع من وجهي يالخايس مابقى الا هي قم..
ماجد:ههههههههههههههههههههههه امزح شفيك نار شابه الله يعين صاحب النصيب..
ليلى:لاتمزح معي كذا مره ثانيه ترى والله ازعل بجد..
ماجد:حاضر أوامر ثانيه ياصاحبة السمو..
ليلى:لا شكرا.
ماجد:اجل وش فيك تضحكين قبل شوي..
ليلى:ودك تشوف ناني كيف تخاف من الماي..
ماجد:ودي لعيونك ارجع ورع وتفرج على ناني..
ليلى:ههههههههه كش عليك والله تموت ضحك بس أنت ناظر..
ماجد:يلله ..
فكت الارنوبه وراحت للشاطي ولما قربت من الماي وتحرك من الهوى رجعت تركض بكل سرعتها وكان شكلها يموت ضحك وماقدر ماجد مايضحك
حتى انه ضحك أكثر من ليلى وصار يشيلها ويوديها للماي عشان
يضحك عليها إذا نحاشت عند ليلى..
ماجد:أخ تعبت بطني هالارنوبه فله ..
ليلى:قول ماشا الله لاتنضلها..
ماجد:ما شا الله عيوني باردة..
ليلى:باردة ولا حارة الاحتياط زين..
ماجد:لولو ياليت ناني بنيه وأنا أبوها..
ليلى:ياليت نفسي أشوف عيالك مع اللي يبيها قلبك..
ليلى على نياتها بس ماجد كان يقولها بخباثه..
ماجد:اللي يبيها قلبي قدام عيني..
ليلى بغباء:من هي وأنا اجيبها لك من شعرها..
ماجد:أموت قهر لاتتغيبين هذي اللي جالسه قدامي ليلى..
ليلى:انا أختك يالهيس انجنيت.!!
ماجد:انجنيت لأني أموت فيك والله دنيا..
ليلى:أنت تتكلم جد مستحيل أكيد تمزح.!!
ماجد:ليش امزح الحب فيه مزح..
ليلى:أروح للبنات أحسن ..
ماجد مسك يدها:تروحين وتخلين اللي ذايب من الشوق..
سمعوا صوت قوي زلزل المكان..
والله خوش قعده ولا قعدة روميو وجولييت قمة الرومانسية..
ناظروا في الصوت وهم مفجوعين من قوة الصوت.!!
ماجد:سعود شفيك انجنيت بغيت تطير عقولنا..
سعود وعيونه فيها مثل النار:اسأل نفسك قاعد تغازل البنت باقي شوي وتبوسها..
وقفت ليلى وهي معصبه:احترم نفسك شنو يبوسني وش شايفني انا..
سعود:والله اللي أشوفه أنكم عايشين جو مع بعض..
ناظرت فيه ليلى وناظرت في ماجد وحملت ناني وراحت للمخيم..
ماجد:أنت ليش تسوي كذا مع ليلى انا كنت امزح معها وبعدين تراها ماهي عبده عندك.
سعود:أنت لاتتكلم ولا كلمه قاعد مع البنت وتغازلها وتقولها مثل هالكلام وأنت عارف أن أخوك يبيها..
ماجد:كنت امزح والله العظيم كنت امزح أبي ارفع ضغط ليلى لأنها قبل شوي كانت بتضربني من ورا المزح..
سعود:حتى ولو شلون تمزح مها كذا يمكن تصدق وتظن انك تحبها..
ماجد:ليلى قايله لي أكثر من مره إني مثل أخوها بس أحب اقهرها..
سعود:شف وش سويت خربت كل شي وأنا ماصدقت ترضى علي..
ماجد:انا ولا أنت هذي من لقافتك وتسلطك بيطيرها من يدك ..
سعود:مثل مازعلتها وأنت السبب أبيك تراضيها علي..
ماجد:معصي خل شكوكك وعقدك النفسية تنفعك سلاااام..
وراح وخلا سعود ميت قهر ومايدري وش يسوي وشلون يصلح اللي خربه
مع ليلى..
رجع ماجد وشاف ليلى جالسه الحالها والشباب والبنات كانوا يفطرون..
قرب منها وجلس جنبها:لولو عسى منتي زعلانه وأنا أخوك تراني امزح معك والله.
ليلى:في الأول زعلت بس لما عرفت انها مزحه رضيت..
ماجد:فديت اللي يزعل ويرضى بسرعة انا..
ليلى:ههههههههه يمه منك ومن لسانك تخوف..
ماجد:حرام عليك والله انا حبوب بس ماحد فاهمني..
ليلى:أنت مالك صاحب غيري مخربها معهم..
ماجد:مادام معاي القمر مالي ومال النجوم..
ليلى:ترى بيكبر راسي عليك انتبه لنفسك،
ماجد:راضي باللي تسوينه فيني..
ليلى:الله يخليك لي يامجود وجودك معي يريحني ويطمن بالي.
ماجد:لاتقولين كذا ياغاليه وأتمنى تنسين اللي صار ترى سعود تعرفينه مجنون ومتسرع..
ليلى:لعيونك أنسى كل شي أصلا من جلست جنبي نسيت الزعل..
ماجد:تذبحيني بطيبتك وتسامحك..
رجع سعود وهو يسحب رجولة سحب ومولع زقارته ويناظر في ليلى وهي مطنشه كأنه مو موجود.
جلس عند الشباب وعينه على ليلى وماجد اللي يسولفون ويضحكون مع بعض
وهو مقهور منهم حده..
شوق بفضول:سعود شفيها ليلى تزاعلتوا مره ثانيه..
سعود بطفش وبدون نفس:لا.!
شوق:بس شكلها يوم جات معصبه حدها..
قاطعتها نجود:أنتي وش عليك منهم لادخلين عصك في شي مايخصك.؟!!
شوق:أنا سألتك الحين والا يعني انك العاقلة..
سارة:بنات بس عيب انتو مو الحالكم..
قامت نجود وراحت لماجد وليلى وشوق راحت مع سارة يتمشون..
سعد كان جالس جنب فارس وفرحان أن سعود زعلان مع ليلى وكان فارس
يناظره ويبتسم..
أما سعود كان ضايق من نفسه وشغل سيارته وراح ..
وليلى وماجد قرروا يسوون مباراة كرة قدم بين فريقين النصر والهلال..
ماجد:شباب من يلعب معنا مباراة.؟؟
سعد:انا وفارس ..
عمر:انا بعد.
نايف:وأنا ودي بالعب عشان أتذكر الرياض والشباب..
ماجد:انا نصراوي النصراويه يجون معي والهلالين مع ليلى..
سعد:انا هلالي ..
نايف:وأنا بعد..
عمر:انا من الاصفراني وأروح فدوه له.
فارس:انا نصراوي مع الغالي..
ليلى تنادي بصوت عالي:بنات من تلعب معي في فريقي..
سارة:انا وااااو وناسه ..
نجود:انا بشجع بس..
شوق:انا خلوني احتياط..
فريق الكابتن ليلى..
نايف معها في الهجوم وسعد حارس المرمى وسارة في الدفاع..
"
فريق الكابتن ماجد..
فارس معه في الهجوم والحارس عمر والعامل المدافع..
صفرت نجود وبدوا العب وطبعا فريق ليلى الأقوى بوجود نايف
لأنه لعيب قديم وكان مسجل في نادي ويعشق كرة القدم وبطلعت الروح قدرت ليلى تسجل هدف..
ليلى:وااااااااااااااااااااااااااااااااااو هدف ماصدق واااااااااااو..
ماجد بقهر:لاتموتين يالخبله خير إذا ماسجلت دبل عليكم يالملاعين..
نجود تغني:اووووه يالزعيم عاش عاش اوووه ياسعودي..
ماجد:هذي اللي بذبحها سكتيها ولا طبيت في بطنها..
ليلى:خير خلنا نستانس بالفوز..
نجود:ماعليك منهم ميتين قهر من فشلهم..
سعد:وهو يلهث من التعب:أقول يابو الشباب وش عندك على البنية ولا بتحط حرتك فيها يوم غلبناك..
ماجد:تو الناس إذا ماجيب أربعه ثنين ماكون ماجد..
ليلى:مجود تعبنا خلاص.
ماجد:معصي مثل مابديتي شي لازم تكملينه يالزعيمه..
ليلى:وأنا قدها وأنا أم ناني..
الكل:هههههههههههههههههههههههههه.
سعد:كفو يام ناني عندك إياها..
ماجد:هيا يارفاق إلى الميدان..
الشباب:هيا..
وكملوا لعبهم ومره تجي الكوره بخشم ماجد وتطيح ليلى من الضحك عليه ومره سارة إذا شافت الكوره جايه مسرعه لها نحاشت وخلتها ونايف يصارخ:مرريها لي المجنونة مرري..
راحت سارة تمررها وتسجل هدف في مرمى فريقها وتنتهي المباراة على التعادل ثلاثة لثلاثة ومع رجوع سعود..
وكانوا الشباب والبنات جالسين تحت الشجرة ويعلقون على بعض في المباراة..
ماجد:كفك ياسارة على هالهدف بجد لعيبه محترفه..
سارة:كله من نايف اربشني ودخلت الهدف غلط..
نايف:أقولك مرري وأنت درعمتي على المرمى سيده .
سارة:ههههههههه أول مره العب مباراة وش أسوي..
ليلى:لازم ندربها قبل المباراة الجايه بأسبوع يانايف .
نايف:أكيد ولا بتوهقنا وتدخل عشره صفر..
ليلى:صدقت هههههههههههههههههه..
سعد:بصراحة ياليلى ماظنيتك تعرفين للكوره كذا طلعتي لعيبه..
ليلى:افا عليك أعجبك انا كنت العب مع تركي ومساعد بالمزرعة إذا رحنا مع الوالد وفريقي دايم خسران بسبب تركي الغشاش مايكشفه الا مساعد..
سعد:شكلك دلوعة عند أخوانك..
ليلى:فوق ماتتصور حتى الخيل ركبتها معهم والرماية والتطعيس كل شي فديتهم مشتاقة حيل ألسوالفهم وقعداتهم..
سعد:أسف قلبتها نكد باسألتي انا جدا أسف..
ليلى:لا عادي بالعكس استانس إذا سولفت عنهم..
ماجد:المرة الجايه بخليك من فريقي..
ليلى:لا والله انا هلاليه ياحلو..
ماجد:بخليك نصراويه غصبٍ عليك..
ليلى:ههههههههههههه بالمشمش..
ماجد:بتشوفين يالزعيمه..
عمر:أما أنت ياماجد مع فارس هجوم فاشل..
فارس:انا من المتوسطه مالعبت كوره ناسيها بالمرة..
ماجد:انا العب بس أوقات إذا كنت فاضي بس ماني لعيب قوي حليو..
ليلى:المرة الجايه اخلي نجود تلعب معك ياجودي.
ماجد:امحق لعب من ورا نجود عز الله خسرنا من أول جولة..
نجود:والله لك الشرف إن نجود تلعب في فريقك..
ماجد:لي الشرف أنتي لو يعطيني إياك فريقك بلاش ماخذيتك مع لعيبتي..
شوق تبي تقهر نجود ضحكت بقوه..
نجود:ابركها من ساعة ومن قالك بقبل أصلا انضم لفريق فاشل مثل فريقك..
ماجد:هههههههه ضحكتيني..
ليلى:ماجد خف على نجود ترى مارضى احد يزعلها..
نجود:هذا يزعلني والله دنيا..
وقامت نجود وراحت وهي تغني وتكشش على ماجد وهو ميت ضحك..
ماجد:ياحليل خويتك بسرعة تعصب..
ليلى:أكيد بتعصب دامك حاط دوبك من دوبها..
ماجد:مدري أحب اضحك معها بس والله لها مكانه عندي واحترام..
ليلى:امحق من احترام يامجود ههههههههههههه..
جاهم سعود وجلس جنب عمر وقعد يسولف معه..
ليلى:مجود أنا استأذن بروح أغير ملابسي وارتاح شوي ..
ماجد:مافيه روحه الغدا جاي الحين تغدي وبعدين الله يسهل طريقك..
ليلى:هههههههه طيب أمرك..
وصل الغدا وتجمعوا عليه..
ليلى:سوسو فديتك نادي نجود تتغدا ..
سارة:إن شا الله..
جلسوا كلهم على الغدا ونجود تناظر ماجد وتكش عليه وهو ميت ضحك مع ليلى ويطلع لسانه يعني يقهرها..
بعد الغدا كل واحد راح بطريقه والبنات راحوا ألخيمتهم وجلسوا يسولفون وليلى تروشت وجلست تسرح شعرها وتسولف معهم وتسطحت على السرير ونامت..
طلعت نجود بالبنات وخلوا ليلى وهي ماتدري عن المجهول والأيام الجايه القاسية اللي راح تعيشها..
:
:
غريب ومسافر الحالي
ودروب الأيام تعــابه
أدور المنزل العــالي
ازايم الحمــل وأرقى به
:
:
الساعة 4 العصر.
.
صحت ليلى وكان المكان هدوء مافيه صوت مجرد حركات بسيطة من ناني داخل خيمة ليلى.!!!
نزلت من سريرها
وغسلت وغيرت ملابسها ولبست بنطلون جنز وهاي نك وردي تزينه فرشات بيضا وضفرت شعرها من ورا
مع شرايط ملفوفة مع الضفيرة ونازل جزء منه على ظهرها..
وحطت مرطب وردي على شفايفها وكانت جميله وبسيطة وانيقه,,
أحملت ناني وحضنتها وطلعت من الخيمة وهي تكلمها وتبوسها..
راحت للمطبخ وأخذت حليب وجلست ترضع ناني..
مساءا لخير يأم ناني..
ناظرت ليلى مصدر الصوت:مساء النور..
سعد:شفيك قاعدة الحالك؟؟
ليلى:كنت نايمه وصحيت ومالقيت احد.!!
سعد:إيه راحوا مع ماجد والشباب لقوا لهم قطيع من الغزلان..
ليلى:صدق ياحظهم ليش ماصحوني الخايسات .؟؟
سعد:مدري عنهم بس ولا يهمك الحين اشغل السيارة ونلحقهم..
رجف قلب ليلى لأنها عارف لو راحت مع سعد
ماراح تسلم من سعود وظنونه حبت تخلص نفسها من هالورطه..
ليلى:لامافيه داعي الجو مايطمن..
سعد:إيه شكله بيمطر.
ليلى:تظن بتجي عاصفة مع المطر.؟!!
سعد:أكيد والغيوم شكلها مايطمن.
ليلى:لاتكفى لاتقول كذا وتخوفني..
سعد:هههههههه افا طلعتي خوافة لاتخافين كلنا مع بعض وماراح يصير الا الخير إن شا الله..
ليلى وهي تتلفت حولها:ماشفت ناني مدري وين راحت.؟؟!
سعد:قبل شوي كانت تلعب هنا.,
ليلى:ياربي لاتكون ضاعت..
سعد:قومي خلينا ندورها..
وراحت ليلى وسعد يدورون ارنوبتها بس مافيه فايده وبعد ماقطعوا الأمل أنهم يلقونها
وليلى شوي وتبكي الا والارنوبه تركض قريب من جذع شجرة على الشاطي..
سعد:ليلى لقيتها ناظري هناك..
اشر عليها
ليلى:إيه شفتها مالت عليها وقف قلبي من الخوف..
ولما قربوا من ناني دخلت في فتحه صغيره في الجذع..
حاولوا يطلعونها بس ماقدروا احفروا وكسروا من الجذع وكان فيه غصن زايد لو اكسروه قدروا يطلعون الارنوبه..
سحبه سعد بكل قوته وليلى سحبت معه وبعد طلعت الروح انكسر وطاحت ليلى وكان سعد قريب منها وطاح عليها..
يعني كانت تحت وسعد فوق بس طايح عليها بظهره مو صدره لأنها كانت خلفه على طول..
وفي نفس الحظه كانوا الشباب والبنات واصلين والكل مدهوشين من منظرهم وهم طايحين ومايدرون وش صار وكان العامل
قريب منهم لما طاحوا لان سعد طلب منه الفأس..
سعد ابعد من ليلى وحاول يساعدها..
سعد:أنا أسف عسى ماعورتك.؟؟
ليلى كانت في قمة إحراجها وتناظر في الأرض:لا عادي ماصار الا الخير أنا اللي أسفه تعبتك الله ياخذ ناني..
سعد:لاتقولين كذا أنا أصلا أحب ناني يمكن أكثر منك بعد.!!
شافوا سعود نازل من سيارته وجاي لهم وجهه كله شر..
سعد:اخذي ناني وروحي سعود شكله معصب من اللي صار..
ليلى:الله يستر ويعيني على هالليله..
شالت الارنوبه وماقدرت تمشي وقفت وجا سعود ومسك سعد من جيبه..
سعود:أنت متى بتخلي حركاتك وتلزاقك في البنات..
سعد:وش قصدك تراك فاهم غلط ..
سعود:أنا الحين فهمتك صح بس ماراح اسمح لك تتعدى حدودك.(مسكه سعود من جيبه وهزه)
سعد:ابعد يدك واحترم نفسك أنا ماسويت شي علشان تمسكني كذا..
قربت ليلى من سعود ومسكت ذراعه وسحبته,
ليلى:سعود شفيك على سعد أنا اللي طلبت منه يساعدني ومالك شغل فيه إذا عندك شي كلمني أنا..
دف سعد والتفت عليها مثل الأسد الهايج وعيونه كلها شر ومسك يدها بكل قوته..
سعود:وبعد لك لسان بعد اللي سويتيه..
ليلى:فكني كسرت أيدي وش سويت أنا كنت أحاول اطلع ناني وطحت مع سعد..
سعود:هذا الكلام قوليه لواحد مايعرف سوالف البنات.
ليلى:وش قصدك تراك تعديت حدودك إذا عندك خبره مع البنات اللي نص كم
في يكون بعلمك انا ماني منهم..
سعود:بس لاتردين علي تشب ولا كلمه.!! (قالها بصوت عالي)
ليلى وهي فاتحه عيونها على الأخر
:مالك دخل فيني وهالكلام ماينقال لي يالمتسلط.
سعود:أنتي مستحيل تكوني محترمه مهما علمتك..
حست ليلى الكلمة مثل الصاعقة:وأنت مستحيل ترتقي بألفاظك.
وحاولت تمشي وشدها سعود من ذراعها..
سعود:والله لو ماني خايف من كلام الناس لا أدفنك بمكانك..
ليلى:مالك دخل فيني ومنت وصي علي وكافي تلاحقني مثل الكابوس أنا حرة باللي أسويه فاهم.. (وكان صوتها عالي)
سعود:طول عمرك مغرورة بس عمري ماتوقعتك كذا.
ليلى:وش قصدك من كذا اللي ماسكها علي تكلم إذا كنت رجال.. (تكلمت بصوت عالي)
سعود:أنا رجال غصبن عليك يالرخيصه..
ناظرت فيه ليلى وشر الدنيا بعيونها وتفلت في وجهه وسحبت يدها بقوه ومشت مسح وجهه والشر يتطاير من عيونه لحقها ولفها من كتفها ولما صارت معه وجه لوجه عطاها كف سمعه كل الموجودين من قوته والكل يناظر بخوف وحزن من اللي صار لليلى..
ركض له سعد ودفه..
سعد:أنت ليش تضربها تراها اشرف وأحسن منك وإذا فيك خير قرب منها..
سعود:أنت مالك دخل وابعد عني تراني ماطيق أشوف وجهك..
سعد:ماراح ابعد يلله ورني مراجلك.
سعود:ماتعقب يالكلب..
وصل عندهم عمر ونايف وفارس وماجد..
مسكوا الشباب فارس وعمر سعد وأبعدوه عن سعود ونايف قعد يهدي سعود وليلى كانت واقفة بدون ماتقول شي من الصدمة قرب منها ماجد..
ماجد:ليلى أنتي بخير امسحيها بوجهي وأنا أخوك..
ناظرت فيه شوي بحزن وآلم ونزلت دمعه على خدها وراحت تركض بعيد واختفت من الأنظار داخل الغابة ناداها ماجد بس ماردت عليه ولا على البنات ونجود وماقدروا يلحقونها..
:
:
:
:
مشى سعد مع الشباب وجلس قدام النار وداخله مثل النار وسعود رجع مع نايف وماجد..
بعد المغرب..
جاتهم نجود وهي تبكي وخايفه..
نجود:ماجد ليلى مارجعت لحد الآن أنا خايفه عليها..
ماجد:وين بتروح أكيد جالسه في مكان قريب وإذا هدت راح ترجع..
نجود:كله من سعد نشب بحلق ليلى الين طفشها هو وسعود..
سعد:الله يسامحك أنا عمري ماتمنيت لها الا كل خير.
نجود:طيب قول وش صار أنا أعرف ليلى مستحيل تسوي شي غلط قول قدامهم كلهم..
قال لهم سعد السالفة من أولها والكل يسمع حتى سعود بس كان واقف بعيد..
سعد:حتى إذا مو مصدقيني اسألوا اسلم لأني طلبت منه الفأس..
ماجد:مايحتاج نسال ليلى اعرفها من كانت طفله أخلاقها عاليه ومحترمه..
سعد:والله عمري ماشفت بنت مثلها ومثل احترامها لنفسها وعمر علاقتي فيها ماتعدت الصداقة..
نجود:ليلى اشرف من الشرف بس فيه ناس مريضين ومحتاجين علاج..
سعود سمعها بس مارد لأنه خايف على ليلى بس مقهور منها ومن سعد وندمان انه خلاها في المخيم الحالها بس هولما راح كان ماجد والبنات والشباب في المخيم والما طلع منه طلعوا وراه..
دخل الليل وليلى مارجعت وسأت حالة الجو وهبت عاصفة ومطر والكل على أعصابه..
في خيمة ليلى ونجود..
شوق:الله يستر ليلى مارجعت لايكون صار لها شي..
سارة:الشباب راحوا يدورونها ومالقوها مادري وين راحت..
شوق:أنا خايفه عليها من الوحوش والحين هبت عاصفة مادري وش بتسوي..
بكت سارة:ماقدر أتخيل أشوف ليلى وهي فيها شي.
نجود:دخيل الله ارحموني من هالظنون راح يوقف قلبي اسكتوا..
سارة:طيب خلونا نروح نشوف الشباب يمكن نلقى حل..
شوق:نجود يلله قومي سارة معها حق جلستنا كذا مالها داعي..
راحت نجود والبنات للخيمة اللي فيها الشباب وكان الجو مطر وهوى وبرق ورعد دخلوا وكل وحده ترجف من المطر..
ماجد:خير وش جابكم بهالمطر.؟!
نجود والعبرة بحلقها:شلون تبيني اجلس وأنا مادري عن ليلى هي حيه ولا ميتة..
بكت نجود وسارة وشوق متاثره منهم بس مابكت..
ماجد:تعوذي من إبليس ليلى بخير إحساسي يقول كذا..
سعد:تطمني أول ماتطلع الشمس بطلع أدورها وماراح ارجع الا وهي معي..
نجود:الحين وشلون حالها هي تخاف من العواصف والبرق ياقلبي عليك ياليلى..
ماجد:نجود بسك وخليك قويه ليلى بنت شجاعة وأكيد بتقدر تصرف نفسها ويمكن بعد شوي تشوفينها داخله علينا..
نجود:هي تقولي من كنا بالسعودية انها حاسة بيصير لها شي هنا.
ماجد:فال الله ولا فالها ماراح يصير الا كل خير تطمني..
سعد ماقدر يتحمل كلام نجود وقام وراح لخيمته وعيونه كلها دموع لان أحساس ليلى مثل إحساسه لما راحت تركض حس أحساس غريب أحساس انه ماراح يشوفها مره ثانيه وكان وده يلحقها أو يصرخ باسمها بااعلى صوته بس ماقدر
واختفت من عيونه بين الأغصان..
دخل سعود على نجود وماجد والشباب وهو حزين وضايقه الدنيا في عينه..
سعود يكلم ماجد:رجعت ولا بعدها مختفية.؟؟
ماجد:مابينت ودورت لها أنا والشباب بس ماحصلناها..
سعود:وين راحت هذي طول عمرها عنيده وعنادها بيضيعها..
ماقدرت تتحمل نجود كلامه عن ليلى:إذا ليلى عنيده اجل أنت وش تكون مع الأسف أنت إنسان متسلط وماتسمع الا صوتك وبس..
شوق:نجود هدي عيب اللي تقولينه..
نجود:مالك دخل أنتي خليني أقول اللي عجزت وأنا كاتمته ليلى طفشت من المذلة والاستعباد كافي صبرها قضى..
سعود:أنا عمري مافكرت اخلي ليلى عبده عندي ولها كل الاحترام والتقدير بس كنت أحاول احميها لأني أحبها ومستحيل احد يقرب منها دامني على وجه الأرض..
نجود:أي حب هذا أنت ضيعتها وينها الحين؟؟!!
يمكن ميتة يمكن صاير لها شي بس راح أقولك شي لوصار حق ليلى شي مستحيل أسامحك فاهم مستحيل..
الشباب نايف وعمر وفارس يسمعونهم بس كانوا ساكتين وماله داعي يتدخلون..
ماجد:هدي أعصابك ومافيه داعي للكلام هذا,,
نجود:ماجد ليلى روحي تفهم ماقدر أتخيل الحياة من غيرها ماقدر..
سارة:ليلى بخير قلبي يقولي كذا..
نجود:يارب الله يسمع منك..
وقف سعود واخذ عدته وشنطة الكشافة وطلع من الخيمة لحقه ماجد..
ماجد:وين بتروح في هالليل.؟؟
سعود:ارجع وخلك هنا بروح أدور ليلى لاتطلع من المخيم لحد مارجع زين..
ماجد:طيب انطر للصباح شلون تدورها بهالجو..
سعود:ماقدر أتحمل لازم أروح أدورها انتبه لنفسك، وللبنات..
ماجد:ولايهمك وأنت بعد انتبه لنفسك، وحاول ترجع بسرعة ترى بالي مشغول عليكم..
سعود:الله كريم إذا لقيتها رجعت يلله مع السلامه..

ماجد:مع السلامة الله يستر عليكم..
رجع ماجد لهم وكان داخله خوف على أخوه وبنت عمه اللي مايدري وينها فيه وكل هموم الدنيا على رأسه..

لنا لقاء ان شاء الله في الجزء التاسع

الردود :044:

قمـــرهم
01-23-2010, 07:22 AM
ماشاء الله بارت روعه
الله يسعدكي نزلي في نصف الاسبوع بارت ثاني
الله يوفقكي

أحلااااكم وأتحداااكم
01-24-2010, 09:00 AM
ننتظرك

رؤيتي تعشق الصداره
01-24-2010, 09:48 AM
ماشاء الله بارت روعه
الله يسعدكي نزلي في نصف الاسبوع بارت ثاني
الله يوفقكي

ويسعد روحك يابعدي .. من ذوقك الراقي

ياذوق .. والله طلبك على العين والراس

بس احنا وقت اختبارات وماودي

اشغلهم عن الدراسه عشان جي

اخليها كل جمعه فديتك.

رؤيتي تعشق الصداره
01-24-2010, 09:51 AM
ننتظرك

ياهــــــــــــلا بك دوم.

SNOW FLAKS
01-25-2010, 04:11 PM
ووووااااااااااو روعه
تسلميـــــــــــن انتظرك

SNOW FLAKS
01-26-2010, 10:11 PM
هااااااااااي ايه الحين لاتنزلين الجزء التاسع
خليه بعد الاختباراااات
لاني بصراحه اعشق الروايات وتاخذ من وقتي كثير
وابي ادرس زين

... مس .. ميمي ...
01-27-2010, 02:39 AM
باااااااااااااااااااارت من جد يهبل
الله يعطيكي العافيه ياقلبي
وانا اسمحيلي حنسحب من الروايه وان شاء الله بعد الاختبارات حرجع اكملها >>> عاااااااااااد تعرفين كيف شغلانه الاختبارات

رؤيتي تعشق الصداره
01-27-2010, 08:13 AM
ووووااااااااااو روعه
تسلميـــــــــــن انتظرك


الـرووعــه ذووقك ياقلبي

اللــه يسلمك فديتــك

حيـــــااااك

رؤيتي تعشق الصداره
01-27-2010, 08:24 AM
هااااااااااي ايه الحين لاتنزلين الجزء التاسع
خليه بعد الاختباراااات
لاني بصراحه اعشق الروايات وتاخذ من وقتي كثير
وابي ادرس زين


ودي ياقلبي بس انا انزله كل جمعه

اول ماتخلصي إختباراتك احنا ننتظرك وننتظر ردودك الحلوه

"دعواتي وقلبي معك عسى التوفيق رفيق دربك"

رؤيتي تعشق الصداره
01-27-2010, 08:29 AM
باااااااااااااااااااارت من جد يهبل
الله يعطيكي العافيه ياقلبي
وانا اسمحيلي حنسحب من الروايه وان شاء الله بعد الاختبارات حرجع اكملها >>> عاااااااااااد تعرفين كيف شغلانه الاختبارات


انتي اللي تهبلين فديت ذووقك
ويعافيك ياعمري
أوكي قلبي وإحنا نتتظرك
الله لايشغلك الا بطاعة ربك ورضاه

السميراء
01-27-2010, 05:12 PM
روووووووووووووووووعه القصه

وخياااااااااااااااال
نتتظررررررررك حبوبه

رؤيتي تعشق الصداره
01-27-2010, 11:46 PM
روووووووووووووووووعه القصه

وخياااااااااااااااال
نتتظررررررررك حبوبه

تســــــــــلم روحــك .. انتظارك محل اهتمامي.

،
،
،

تحيــاتي لك
:0200:

رؤيتي تعشق الصداره
01-29-2010, 08:22 PM
الجزء التاسع

رجع ماجد لهم وكان داخله خوف على أخوه وبنت عمه اللي مايدري وينها فيه وكل هموم الدنيا على رأسه..
شوق:وين سعود أشوفه اخذ عدته..
ماجد:طلع يدور ليلى.
شوق:بهالليل كان منعته خطر عليه..
ماجد:سعود عنيد وإذا نوى شي مستحيل يتراجع عنه..
شوق:أكيد اثر فيه كلام نجود بصراحة كان قاسي..
نجود:خلي عنك الكلام اللي ماله داعي وترى أللقافه شينه..
سارة:بنات خلوا عنكم الهوشات وبعدين أنا كنت متوقعه سعود يروح يدور عليها من قبل يطلع..
شوق:شلون ياذكيه عرفتي..
سارة:لأنها بنت عمه ويحبها ويموت عليها بعد..
نجود بقوه وعصبيه:أقول كل وحده تاكل تبن ابرك لها وليلى ماجات هنا للحب والكلام الفاضي زين..
شوق:وحنا وش دخلنا سعود هو اللي قال انه يحبها..
نجود:ولو ماله داعي تتكلمون فيهم واتحدا أي وحده فيكم تقول أن ليلى كلمتنا عن الحب والا عن احد تحبه أو يحبها..
سارة:ليلى إنسانه محترمه ودايم تقولي إذا كلمتها عن الحب انه كلام مراهقين ماتحب تتكلم عنه..
نجود:اجل لا اسمع احد يجيب سيرتها الا بالخير فاهمين..
شوق:ماقلنا شي وترى ليلى صديقتنا مثلك ولا نسيتي.!!
نجود:لا مانسيت بس يارب ماتكونين أنتي اللي ناسيه..
ماجد:خلاص كل وحده تروح خيمتها وماله داعي هالكلام..
شوق:وأنت الصادق أصلا القعدة كئيبة من أولها يلله تروحين معي ياسارة..
سارة:إيه تعبانه ودي أنام..
راحت سارة وشوق وخلوا نجود وراهم عند الشباب.
نجود:أمانه ياماجد إذا سمعت خبر عن ليلى وسعود طمني؟!
ماجد:ولا يهمك أنتي نامي وارتاحي وأنا بطمنك أول بأول..
نجود:مشكور تصبحون على خير..
ماجد:وأنتي من أهله خليني أوصلك للخيمة..
نجود:لاماله داعي ارتاح..
ماجد:لا لازم أوصلك..
وصل ماجد نجود ورجع للشباب وجلس وهو متضايق حده..
عمر:ماجد وسع صدرك وأنا أخوك أن شا الله مافيه الا الخير تطمن..
ماجد:الله يستر كل خوفي على ليلى ولا سعود معه سلاح يقدر يدافع عن نفسه بس هي وش عندها.!!
عمر:عندها ربها اللي خلقها وإذا لها عمر بتاخذه..
ماجد:ونعم بالله صدقت والله يفرجها من عنده..
نايف:بكره بنطلع كلنا ندورهم..
ماجد:لا سعود قال خليكم لحد مارجع لكم وبكره إذا مارجع طلعنا ندورهم..
فارس:أنا استأذن يالشباب بروح أنام تامرون شي..
الكل:سلامتك..
فارس:تصبحون على خير..
الكل:وآنت من هله..
راح فارس ودخل على سعد اللي غارق في دموعه وأول ماشاف فارس حاول يمسحها..
فارس:لاتمسح دموعك ترى عيونك فاضحتك..
سعد:خايف عليها لايصير لها شي وأنا السبب..
فارس:لاتخاف سعود راح يدورها وأنت مالك ذنب..
سعد:سعود راح متى أكيد ماراح ترجع دامه لحقها..
فارس:قبل ساعة ليش ماترجع سعود يحبها بجنون وكل اللي سواه غيره عليها منك هو اعترف قدامنا لما هاوشته صديقتها نجود..
سعد:بس هي ماتحبه وما تطيقه في عيشة الله.
فارس:صديقاتها يقولون انها رافضه شي اسمه حب..
سعد:الحب ماحد يقدر يرفضه هذا شي غصب عن الإنسان مو على كيفه..
فارس:هههههه أحلا يالعاشق يعني هي تحبك؟؟؟!!!
سعد:مدري ياليت ادري وارتاح من حيرتي هالبنت قمة الغموض ماتدري وش تفكر فيه..
فارس:الله يعينك الحب مصيبة..
سعد:الحب مع مثل ليلى أحلى مصيبة اااااااه ياليت أكون معها واخطفها للقمر ونبعد عن سعود وشره..
فارس:ياسيدي دخت من كلامك شكلي بحب وحده من البنات اللي معنا..
سعد:بس مافيه وحده مثل ليلى ليلى غير عن البشر في كل شي..
فارس:شكلي بحب ليلى أنا بعد ههههههههه.
سعد:عشان اشرب من دمك..
فارس:افا أنا خويك يادب..
سعد:ماعندي خوي في هالامور..
فارس:أقول خلني أنام ابرك لي قبل تدفني هنا ولا يدرون عني أهلي وكله من ورا حبك يا روميو..
سعد:يكون أحسن لأني مالي خلق قرقتك..
فارس:لنا الله تصبح على خير يالحبيب العاشق..
سعد:وأنت من أهل الخير اخمد بس..
جلس سعد يفكر في كل اللي صار وهو حزين ومهموم حتى انه ماقدر ينام من كثر التفكير وصورة ليلى وهي تركض محفورة
بخياله ونظرتها لما ضربها سعود كل شي حوله يذكره
فيها حتى الجرح البسيط اللي في أيده لما كان
يطلع معها ناني ناظر في جرحه وحضن يده اللي فيها الجرح وسرح بتفكيره بعيد مع ليلى..
.
.
.
الليلة هذي واضحة ليلة فراق
حاولت أعديها وعيت تعدي..
أظروف ماتنطاق ولا راح تنطاق
صد القدر ماهوب صدك وصدي..
تعال خذني بين أياديك مشتاااااق
قبل انتفارق حط يدك بيدي ,,
بجلس معك ساعة حبايب وعشاق..
من بعدها كيفك ولو صرت ضدي,
فيني خليط أشواق بأشواق بأشواق..
واصل معك من كثرة الشوق حدي"
ودي ألمك واحضنك حضنة عناق
ياشيب عيني كل ماقلت ودي"
في خاطري وش خاطري خاطري ضاق
الكون كله ضاق ماهوب قدي..
حتى الدموع اللي فتحت كبر وأخلاق
تساقطت من فوق خدك وخدي..
لوحة شعر تبكي على بيض الأوراق
بيحت فيها من ردى الحظ سدي
ليلة جفا وفراق مابعده فراق
حاولت أعديها وعيت تعدي..
:
:
كانت ليلى جالسه تحت شجره وهي خايف ومعها ناني بس حست انها مالازم تضعف مهما صار..
وكل مايبرق البرق تغمض عيونها وتحط راسها بين رجولها
وهي ترجف والشجرة تتحرك يمين وشمال من قوة الريح..
الغابة كانت ظلام والجو موحش وطول الوقت كانت ليلى تقرا المعوذات وتستغفر ربها وهي خايفه وتبكي
وتسمع أصوات غريبة ماتدري شنو هالصوت بردت أطرافها من الخوف
لأنها حست في خطر يقترب منها بس ماتدري شنو..
سمعت صوت شي يتحرك قريب منها ولما ناظرت شافت حيوان مفترس عيونه تلمع فالظلام..
وقفت وركضت وكان يركض وراها وهي تصرخ بعدين سمعت
صوت رصاص..!!!
وقفت وشافت واحد واقف قريب منها بس ماتدري من راحت تركض له وظنته ماجد..
ليلى:ماجد..
قربت ومسكت يده..
سعود:أنا سعود ماني ماجد.!!
فكت يده وبعدت عنه وهي خايفه منه أكثر من خوفها من الوحش اللي كان يلاحقها لان الوحش راح يقضي عليها بدقيقه أما سعود راح يذبحها في الساعة ألف مره..
.
ليلى:وش تبي ليش لاحقني.؟؟
سعود:لأني خايف عليك وأنتي بتصرفاتك الجنونية تعرضين نفسك للخطر..
ليلى:أنا حره ومالك شغل فيني والرخيص ماحد يبيه..
سعود:ماله داعي هالكلام يلله تعالي نرجع نجود حالتها حاله..
ليلى:ماني راجعه واتركني لحال سبيلي..
سعود:خلي عنك العناد وتعالي نرجع..
ماردت عليه وجلست على صخره قريبه منه وهي تتألم من الجرح اللي بكتفها لان المطر بلل ملابسها وطاح الشاش اللي عليه..
قرب منها سعود..
سعود:خليني ألفه لك معي حقيبة إسعاف..
ليلى:لا شكرا مابي مساعده من احد ..
سعود:الجرح بيلتهب عليك.
ليلى:أنت وش عندك وش تبي مني اتركني أموت ويارب أموت وارتاح منك ومن هالدنيا زين.
تألم سعود من كلامها وحس بخوف عليها خاف الله يقبل دعوتها لأنه مايتخيل يمر يوم وهي بعيده عنه..
سعود:لا تدعين على نفسك أوعدك أول مانرجع ماعاد اقرب منك ولا أكلمك زين..
وسحب نفس طويل وجلس تحت شجره لان المطر زاد هطوله وليلى جالسه بالمطر..
سعود:تعالي راح تمرضين من المطر..
ليلى:أحسن يمكن أموت وافتك من بعض الناس..
سعود:هههههههههههه ..
قهر ليلى بضحكه جمع كم غصن ناشف من الشجرة وشب النار وسوا شاي وصب حق ليلى شاي بس مارفضت لأنها دايخه وجوعانة
وعطاها أكل جابه معه من المخيم جلست تحت الشجر بس بعيد منه
عشان المطر صار قوي حيل وماقدرت تقاوم شدته..
وعطت ناني من الأكل لأنها كبرت شوي وتقدر تحمل بدون الحليب,
وسعود يناظرها على نور النار ويشوف شكلها وشعرها مبلول ونازل على وجها وملابسها الخفيفة لأنها بدت تبين جسمها من وراها بعد مابللها المطر وهي ماتدري عنه وعن عيونه الحادة ودقة ملاحظته كانت ميتة حزن من حالت ناني وجوعها..
وقف ونزل الجاكيت اللي كان لابسه وعطاه ليلى..
بس رفضت حاول بس ماقبلت منه أي شي رجع وجلس وسند ظهر على الشجرة ونام..
خافت ليلى بعد مانام وكل شوي يتحرك شي قريب منها وتفز وتسمع صوت حيوان يخوفها قربت من سعود وجلست جنبه وهي تحاول مايحس فيها بس هو كان صاحي ومسوي نفسه نايم
قربت وحطت ظهرها على الشجرة وهي قريبه منه ونامت على طول ومالت وهي نايمه وطاح راسها على كتفه ..
ناظرها ومسح على شعرها وكان وده يحضنها وتنام على صدره بس خايف منها حس بحنان عليها يفتت الجبال حط يدها في يده وباسها ونام..
صحت ليلى قبل سعود ولما شافت انها نايمه على كتفه فزت وبعدت دورت ناني مالقتها ورحت تمشي يمين ويسار لحد مالقتها تلعب بين العشب..
جلست تناظرها وتضحك عليها بصوت مسموع..
حست بصوت شي وراها تلفتت وشاف سعود واقف ويبتسم شالت الارنوبه ومشت..
سعود:وين رايحه ماودك تفطرين..
ليلى:مابي شي ومابي فطورك.
سعود:أنتي ماتبين بس ناني مالها ذنب واعتقد هي ماهي زعلانه علي مثلك..
وقفت وناظرت في ناني وحست كلامه صحيح ومشت وراه وجلست بعيد وفكت ناني وراحت تركض له..
سعود:تعالي افطري ترى ماله داعي اللي تسوينه..
ليلى:ماله داعي اللي أسويه وفضيحتي قدام الكل عادي عندك اتركني بحالي أنت ليش تلحقني مو كافي اللي صار..
وقفت قبل يتكلم وراحت واختفت بين الأشجار مسح شعره وجلس يناظر في الارنوبه وهي تاكل قدامه وداخله
محطم من اللي سواه في ليلى ومايدري كيف يداوي الجرح
اللي جرحها فيه..
*
*
*
*
ترى عيني غزير الدمع هلت*
وعلى فرقاك أنا ماني بقاوي*
ترى فرقاك يالمضنون تلت*
خفوقي وأنت ماترحم وتاوي*
أراقب للنجوم اللي تعلت*
وأقول أواه يالقلب الشقاوي*
وحيدٍ عقبها والروح كلت*
وقلبي عقبها لاويه لاوي*
وأنا اللي ما اتخلى لو تخلت*
أبقضي عقبها عمري رجاوي*
*
*
*
جلست ليلى على شاطي نهر قريب منها وفكت شعرها لأنها كانت مضفرته وطول الليل تمطر وتبي تهويه شوي..
نست نفسها كالعادة وراحت تغني وترقص على الصخور اللي في النهر..
وتقلد حركات الفنانين والهنود..
.
.
ليلى:مافيي عيش الا معك مافيي كون الا إلك,,
غيرت على خليجي:مرتاح ولا يتصنع قلبك الراحة..
حست انها مراقبه ناظرت وراها الا وهي تشوف سعود وهو ميت ضحك..
سعود:هههههه عاشوا العب ياحلو هههههه..
طاح وجها من الفشله:خير أنت ماتستحي واقف تراقبني..
سعود:بصراحة ماكنت اعرف انك شاطره في الرقص لا وبكل شكل ولون..
ليلى:ترى عيب الإنسان يتجسس على الناس وهم مايدرون وحرام بعد..
سعود:انأ ماتجسست عليك أنتي ترقصين في غابه يعني قدام العالم..
ليلى:كان نبهتني ماجلست تناظر وتضحك..
سعود:اووووووووووووف خلاص أنا أسف تعالي اخذي أرنبك..
ليلى:جايه اصلا أنا راجعه للمخيم بس لو سمحت دلني الطريق..
سعود فكر يجلس معها بالغابة كم يوم عشان يقدر يصلح اللي كسره لأنه لو رجع وليلى بعدها زعلانه راح يلهفها منه سعد والكوره في ملعبه..
سعود:بحاول أتذكر الطريق لان شكلي ضيعته والماجلان ماهو معي..
ليلى:تتكلم جد وشلون نرجع الحين..
سعود فيه ضحكه:مدري بنمشي في الغابة لحد مانلقى طريق يرجعنا..
ليلى كانت واقفة على صخره بنص الماي الصخرة اللي كانت ترقص فوقها:أنت ودك تضيعنا بالغابة عشان تكتم على أنفاسي ..
نزلت من الصخرة وهي معصبه وتزحلق رجلها وتطيح في الماي وتختفي داخل النهر ويرمي سعود الشنطه اللي في يده مع الارنوبه ويركض لليلى وهي غرقانه في الماي ويشيلها..
ليلى:اووه نزلني بسرعة نزلني..
سعود:لا زين أنتي شوي وتموتين وبعدك تعاندين..
ليلى:سعود واللي يرحم والديك نزلني يلله..
مانزلها سعود الا لما وصل الشاطي وكانت ملابسها كلها ماي نزل سعود كوته وقميصه وعطاها ليلى عشان تلبسها وخلا عليه بس الفنيله..
سعود:اخذي هذي وغير ملابسك بسرعة لاتاخذين برد..
ليلى:لا شكرا مابيها وملابسي شوي وتنشف..
سعود:اسمعي الكلام وغيري ملابسك..
ليلى:قلت لك شكرا ماتسمع..
سعود:ترى ألبسك إياها غصب ولاحظي أنك وحيده بس أنا وأنتي لاتعاندين..
ليلى:تظن انك بهالطريقة بتخوفني أنت تحلم يابابا..
سعود:لاتخليني أتهور والله أسويها وأنتي تعرفين إذا قررت شي أسويه..
ليلى:والله لاتقرب مني وإلا تلمسني لا اصرخ وأفضحك قدامهم ولا اذبح نفسي..
سعود:ههههههههههه لو تصارخين من هنا لبعد مية سنه ماحد راح يسمعك..
ليلى:بكيفك أنا حذرتك وأنت حر..
قرب منها وهي واقفة بتحدي وعينها بعينه ولما صار قدامها وقريب جدا منها حط الجاكيت على كتوفها ولفه عليها وراح وليلى تجمدت من الخوف بس مابينت خوفها منه لأنها ماتبيه يحس انها ضعيفة وخايفه منه..
رمت الجاكيت على الأرض وجلست بعيد وهو جالس تحت شجرة ويناظرها ومولع زقارته ولابس قميصه بدون مايزرره وكان قمة في الجمال من جسمه لحد وجهه وعيونه إلحاده الشرسة وابتسامته الساحرة وشعره الأسود الحريري كل مافيه جذاب وقمة
في الرجولة..
سعود:تعالي سوي الشاي وتدفي أنا مالي نفس اشتغل.
ليلى:مابي أسوي شي بنام..
وحطت ظهرها على الصخرة يعني انها بتنام..
سعود:هذا أول طلب اطلبه منك تقولين كذا افا..
حست بإحراج من كلامه:أف طيب لاتبكي أنت وجهك..
سعود:أنا وجهي مقبولة لعيون الشاهي اللي من أيديك..
ليلى:اسكت بلا كلام أحسن لك..
سعود:إن شا الله حاضرين..
ليلى:طلع الكبريت لحد ماجيب الحطب..
سعود:لا أنا بجمع لك الحطب بس جهزي أغراضك..
طلعت ليلى البريق وأدوات الشاهي ورحت للنهر وغسلتهم ورجعت وعبت البريق ماي ورجع سعود بالحطب كسر الحطب وجمعه لها وعطاها الولاعة حقته
عشان تولع النار..
حاولت تشب النار بس بدون فايده قرب سعود منها وجلس وراها ومسك يدها وثبتها على الحطب ولع فيه وشبت النار..
ليلى:ابعد شوي خلاص شبت وبعدين مفروض ماتدخل في شغلي..
قامت وبعدت عنه لأنه كان قريب منها..
سعود:ااااااااه ياويل حالي منك وبس..
زحف بعيد عن النار وسند ظهره على الشجرة وجلس يراقبها ويلعب مع ناني..
وهي كل شوي لاسعتها النار بعد طلعت الروح خلص الشاي..
سعود:أخيرا الحمد لله على السلامة ماصار شاهي ذبيحة.
ليلى:احمد ربك ترى هذي أول وأخر مره تشرب شاهي من يدي..
سعود:الله يعين بتذلني على شوية شاهي..
ماردت عليه صبت الشاي وجلست قريب من النار..
سعود:اخذي تراك ماكلتي شي من الصبح..
ناظرت فيه وخذت الخبزه وهي ماتدري وش سر السعادة اللي تحسها لما تكون معه ..
خذوا أغراضهم ومشوا في الغابة وسعود تعمد يضيعها في الغابة يبي يتوحد فيها ويتكلم عن مشاعره بكل حرية بعيد عن عيون الناس..
ليلى:خلاص أنا تعبت من المشي بجلس شوي..
سعود:يلله خلاص بنجلس هنا..
كان باين عليها التعب وخدودها صايره حمرا..
ليلى:أحس بروده الجو بارد عندك مثلي..
سعود:لا أنتي بردانه .؟؟
ليلى:إيه حيل مدري شفيني.!!
قرب منها ولمس جبينها وكانت مولعة من الحرارة..
سعود:أوف أنتي محمومة تعالي هنا جنب الشجرة هذي..
ليلى:ياربي يعني مرضت بهالمكان..
سعود:شفتي العناد وش يسوي لوغيرتي ملابسك ماصار لك ذا.
ليلى:خلاص لاتقعد تحن علي ترى مالي خلق..
سعود:نامي هنا بدور يمكن معي حبوب للحرارة..
لقاء سعود حبوب معه بس كانت حبه ونص وعطاها ليلى كلتها ونامت وصحت المغرب وكان سعود جالس بعيد شوي عنها مع ناني..
شافها وهي تجلس قرب منها..
سعود:صح ألنومه ياحلو..
ليلى:طولت في النوم .؟؟
سعود:يعني بس عساك أحسن الحين.؟؟
ليلى:الحمد لله أحسن ماتعرف وين المخيم..
سعود:والله مدري شكلي ضيعت صدق..
ليلى:ليش أول كنت تمزح معي..
سعود:بصراحة إيه هههههه..
ليلى:والحين وش الحل وشلون نرجع.؟!!
سعود:بندور لنا طريقه توصلنا لهم بس أنتي ارتاحي..
ليلى:من وين تجيني الراحة الحين نجود حالتها حاله..
سعود:تطمني أنا موصي ماجد عليهم ومافيهم الا الخير..
ليلى:كله منك ومن شكك بتضيعني وبتضيعهم..
سعود:لاتخافين راح نلقاهم بس أنتي تقدرين تمشين..
ليلى:إيه اقدر خلنا ندورهم قبل الليل..
سعود:اجل قومي يلله..
مشوا في الغابة بس ماقدروا يعرفون طريق الرجعة وبدا الجو يظلم..
وجلسوا عند صخور على شكل كهف..
سعود:خلينا ننام هنا وبكره يصير خير.
ليلى:طيب ماعندي مانع..
جمع سعود حطب يكفيهم طول الليل وشب النار وجهز شي ياكلونه بس ليلى عيت تاكل..
سعود:شفيك ماتاكلين ماعجبك هذا أكل كشافه ولا أنتي مو كشافه.؟!!
ليلى:لا والله حلو بس مالي نفس وأحس فيني بروده ودي أتلحف..
سعود:لايكون رجعت الحرارة..
ليلى:مدري أظن رجعت جسمي كله يرجف..
سعود:خليني أشوف..
قرب منها ولمس جبينها وكانت مولعة ورجعت الحرارة عليها من جديد
دور منديل وإلا قطعة قماش عشان يسوي لها كمادات بس مالقى قطع قطعه من قميصه وبللها بالماي
وجلس يسوي لها كمادات,
لكن مافيه فايده الحرارة كل مالها وتزيد
لحد مافقدت ليلى وعيها وصارت تهذي من الألم والحرارة..
ركض سعود يمين ويسار وركب على صخره كبيرة وراح ينادي بأعلى صوته بس
ماحد سمعه رجع عند ليلى وحضنها على صدره وهي ماتدري عن الدنيا
بس تكلم كلام غير مفهوم بس كانت تنطق تركي وتقول نجود ماجد بس الجملة اللي فهمها
سعود وكانت مثل الخنجر في صدره
هي (لا تضربني ياسعود أنا ماعرفت الضرب الا على يدك لالا)
بكى سعود من كلام ليلى وهو مابكى على موت اعز أصحابه وماهو من النوع اللي مايبكي بسرعة صعب تطلع دموعه من عينه حتى في أصعب الظروف,,
لكن حبه لليلى وحنانه عليها حطمه وكلامها عنه
وعن قسوته عليها خلاه ينهار,
سعود:ليلى ارجوك لاتتركيني واوعدك أعوضك عن كل جرح سببته لك
أنا احبك بكل مافيني وكل قطره من دمي تنطق بسمك..
ناظرها ورجع وحضنها ودموعه غرفت وجهها وشعرها..
سعود:انا عارف إني غلطان وجرحتك ارجوك سامحني
انا بدون أضيع أموت انجن كلميني ياغلاي ردي.؟!
كانت ترجف وماتدري عن اللي حولها سهر سعود جنبها يكمدها لحد مانزلت حرارتها ونامت حط راسها على صدره ونام بعيد عنها بس كان مخلي يده على
جبينها عشان يعرف إذا ارتفعت حرارتها..
وكل شوي فاز من نومه عشان يشوفها خايف ترجع عليها الحراره.
صحت ليلى على أشعة الشمس اللي أزعجتها تحركت وكانت يد سعود على صدرها وهو نايم عند راسها وراسها على صدره نزلت يده وفزت بسرعة
وراحت تناظر في شكلها
وهي خايفه ماتدري وش اللي خلاها تقرب منه لهالدرجه بس تذكرت شي مثل لحلم
لما كان يكلمها ويبكي
وتذكرت الكمادات جلست قريب منه وراحت تناظره بتأمل وإعجاب وحب
حست شكثر هو حنون وطيب وش كثر يحبها..
شبت النار وجهزت الشاي والفطور وجلست تلعب مع ناني..
سعود:ياصباح الورد والصحة والعافية وشلونك اليوم عساك أحسن.؟؟
ليلى بخجلها وبراءتها:الحمد لله أحسن بكثير..
سعود وهو ميت من خجلها:عساه دوم وليش متعبه نفسك كان صحيتيني وأنا أسوي كل شي أنتي بعدك تعبانه..
ليلى:ماسويت شي كلها شوية شاهي وشبة النار..
سعود:وأنتي تظنين أي وحده تقدر تولع النار ماحد يولعها الا اللي شاطر وذكي مثلك حتى ولعتيها في كل مكان حتى هنا..
اشر على صدره ناظرت فيه ليلى وابتسمت وصدت عنه ..
ليلى:ودي اغرق نفسي بالنهر بعد الحمى اللي جاتني بس المشكلة ماعندي ملابس..
سعود:أنتي مجنونه تبين تمرضين بعد.
ليلى:ودي اغسل ملابسي كلها عرق من الحرارة اللي جتني البارح..
سعود:عندي حل إذا توافقين..
ليلى:موافقة وش هو..
سعود:عندي ملابس من ملابسي تبينها تلبسينها لحد ماتجف ملابسك شرايك..
ليلى:مممممم ماعندي خيار موافقة ماقدر أتحمل هالقرف..
سعود:خلاص افتحي الشنطه وخذيها..
ليلى:شكرا جدا جدا..
سعود:هههههههه روحي بس عساها تطلع مقاسك.,
ليلى:أكيد ماراح تطلع مقاسي لان الغزال ماتلبس ملابس الفيل هههههه..
سعود:تاخذ ملابسي وتسب والله خوش..
ليلى:بتمن من الحين هونت خلاص مابيها..
سعود:يابنت الحلال امزح أسف أنا ديناصور ولا تزعلين..
ليلى:طيب يالديناصور لف وجهك بعيد ولاتناظرلحد ماقولك خلاص زين..
سعود:بس بشوف شوي نص بس..
ليلى:يويلك تراني حذرتك ياويلك إن شفتني فاهم.؟؟
سعود:ماحد يستانس مع هالبنت حتى لو شوي..
ليلى:سعودوه تراني ماامزح لاتناظر بليز..
سعود:سعودوه بعد روحي خلاص عليك أمان الله من عيوني لين ماتخلصين..
ليلى:طيب ناني عندك انتبه لها ماراح أتأخر سلام..
سعود:سلام ياحلو..
راحت ليلى وتخبت من سعود وتروشت في النهر وغسلت ملابسها ونشرتها على الشجر ورجعت كان شكلها يفطس,,
البنطلون أطول منها واسع والقميص بعد وكل شوي طايحه..
ليلى:هاااااااااااي..
ناظر سعود فيها وماقدر يمسك نفسه:هههههههههههههههه.
ليلى:خير فيه شي يضحك أنت وجهك..
سعود:هههه شكلك بملابسي يفطس ضحك زيتونه لابسه ملابس بلوتو..
ليلى:أنا زيتونه يالدب أصلا أنا قلت لك الغزال مايلبس ملابس الفيل..
سعود:هههههه طيب ياغزال تعالي اجلسي اكلي شي..
ليلى:لا أول بانشف شعري بعدين أكل..
سعود:أقول اجلسي لا أجلسك بالغصب..
جلست ليلى وجاب سعود مشط من أغراضه وراح يمشط شعرها..
ليلى:أي أنت وش تسوي قوم أنا بسرحه ماتعرف..
سعود:هههههههه شوي خليني أسرحه تراني سريح أعجبك..
ليلى:لا مابي وخر إذا كذا تسريح صلعوا البنات..
سعود:بكيفك هذا وأنا صاير لك أب وأمشط بشعرك..
ليلى:خلاص يابابا موافقة تمشطه بس بشرط..
سعود:موافق على كل شروطك..
ليلى:هههههه بوهقك ترى..
سعود:أنا راضي بكل وهقه منك..
ليلى:أبيك تسوي لي ضفاير مثل البزران هههههههه.
سعود:افا هذي والله الوهقه طيب شلون ماعرف..
ليلى:مادري تعلم أنت وعدتني تنفذ الشرط ولا بتراجع..
سعود:خلاص بنفذ بس علميني كيف..
ليلى:هههههه طيب..
وضفر سعود شعر ليلى بعد جهدا جهيد وهي مره تصرخ عليه ومره تضحك لأنه مره يودي شعرها يمين ومره يودية شمال..
سعود:أخيرا خلصت يلله ناظري فيني خليني أشوف شكلك حلو وإلا لا..
ليلى:هههههههه هاه شوف تقول رايحه للمدرسة..
بعد نظرات وتأمل من سعود وكان كلها اعجاب وليلى حست بإحراج بس كل ماحاولت تبعد يمسكها:ليلى تدرين عيونك حلوه جمالها هادي..
ليلى:شكرا عيونك اللي حلوه..
سعود:ودي أقولك شي ممكن.؟!
ليلى:ممكن بس ابعد شوي إذا سمحت..
سعود:هههه حاضر..
ابعد منها بس كان ماسك أيدها حاولت تفك يدها بس ماقدرت ..
سعود:ليلى ودي أقول شي نفسي أقوله من زمان بس اوعديني ماتزعلين ..
ليلى:إذا مايزعل أوعدك ماازعل..
سعود:أكيد مايزعل لأنه شي غصب علي..
ليلى:خلاص أوعدك مازعل قوله..
سعود:أنا هاه أنا احبك وأموت فيك وش رأيك ..
ليلى وهي تناظره:وش قلت هاه أنت أنا هاه..
سعود:ليلى والله احبك من زمان بس أنتي اللي تصديني كل ماقربت منك ليلى الحب غصب عنا شي مانقدر نتحكم فيه..
ليلى:أنا عمري ماتوقعت انك تحب لأني اعرف سوالفك وحركاتك..
سعود:أنا أغازل والعب مع البنات صح بس عمري ماحبيت غيرك بنت حتى تركتهم لما شفتيني بالمجمع لأني مابيك تشوفيني وأنا بهالموقف..
ليلى:بس أنا كنت اعرف وحده بالجامعة طول الوقت تكلم عنك وعن هداياك وطلعاتك معها وحبك لها..
سعود:صح أنا كنت اعرفها وأنا قايلها تتكلم عني قدامك أبي أشوف أنتي تغارين منها ولا لا..
ليلى:وهي وش كانت تقولك عني..
سعود:تقول انك ماتهتمين مثل نجود وشوق وسارة وانك تطنشين وتقومين..
ليلى:بصراحة كنت أتضايق من كلامها لان البنات يقهروني شفتي ولد عمك وش جاب لها شفتيه وش سوى شفتي مسجاته لها كرهتك بكل معنى الكلمة..
سعود:والله كنت أسوي كذا عشانك حتى كنت انتظر قدام الجامعة عشان أشوفك إذا طلعتي أخاف احد يتعرض لك من الشباب اللي عند الباب..
ليلى:والبنت ليش تسوي معها كذا هي عارف انك تحبني ولا شلون.؟؟!!
سعود:إيه أنا قايل لها إني أموت فيك وهي تسوي كذا عشان تخليك تكرهيني وعشاني طلبت منها كذا بس بعد ماعرفت نيتها زعلت عليها وقطعت علاقتي فيها..
ليلى:مدري ليش أنت كذا تلعب بمشاعر البنات تراها كانت تحبك وترجت
نجود تكلمني عشان أقنعك تزوجها قبل يزوجونها أهلها ولد عمها..
سعود:شلون أتزوجها وهي طلعت معي أكثر من مره وتكلم خويي من وراي وأنا ماقدر أحب غيرك تفهمين..
ليلى:لو كنت تحبني بصدق ماكلمت بنات الناس ولعبت بمشاعرهم كذا حرام والله..
سعود:لولي ارجوك انسي الماضي والله تغيرت وتركت كل شي لعيونك..
ليلى:أتمنى تكون تغيرت لان كلام الناس فيك يجرحني ويموتني بعد..
سعود:يعني تحبيني قولي الصدق..
ليلى:مدري.!!
سعود:أكيد تحبيني قلبي يقولي انك تحبيني ارجوك قولي احبك لو مره حتى لو ماهي من قلبك ارجوك..
ليلى:سعود شفيك اليوم ماله داعي هالحكي ..
سعود:ارجوك قولي احبك ارجوك..
ليلى:خلاص لاتحرجني ماقدر أقول..
سعود:ارجوك لو مره قولي احبك حرام عليك أول مره اترجا بنت قولي احبك وريحيني
ليلى:ماقدر لاتحرجني..
سعود:وغلاة ماجد عندك وتركي أتقولين.
ماقدرت ترده لأنه حلفها بأغلى ثنين على الأرض ليلى:ا ا ا احبك زين..
سعود:اللللللللللللللللللللللللللللللللللللله قلبي والله أحلى كلمه اسمعها بحياتي..
ليلى:طيب فك أيدي بروح أشوف ملابسي نشفت..
سعود:ياليت اقدر اخلي يدي بيدك طول العمر..
قرب منها ومسح على شعرها وناظر وجها وقرب منها أكثر كأنه كان يبي يبوسها دفته وانحاشت بس قبل توصل ملابسها طاحت بشكل فضيع لان ملابس سعود اكبر منها ركض لها سعود وشالها وراح يضحك ويدرو فيها..
ليلى:سعيدان نزلني كم مره أقولك لاتشيلني ماتفهم..
سعود:لا مافهم زين وش عندك..
ليلى:أمانه سعود نزلني ماحب هالحركات لأحد يشوفنا..
سعود:أنا أبي العالم كله يشوف حبي لك مايهمني..
ليلى:طيب بس نزلني بليز..
سعود:اوكي بس بشرط..
ليلى:نزلني أول وأنا موافقة عليه..
سعود:مهما كان..
ليلى:مهما كان بس نزلني..
نزلها سعود وهي تحاول تعدل ملابسها..
سعود:يلله نفذي شرطي والحين..
ليلى:وش الشرط حقك.
سعود:ابي منك قبله ياجميلتي..
ليلى طلعت عيونها من الزعل:أكيد انجنيت ولا على بالك أنا من البنات اللي كنت تعرف اصحى يابابا..
سعود:أوف لاتاكلين ماقلت شي وبعدين إذا مو على كيفك غصبٍ عليك..
ليلى:لا والله اجل إذا فيك خير امسكني..
ونحاشت بين الشجر وسعود يلاحقها وهي كل شوي طايحه وقايمه ودوخت سعود واستسلم وجلس وخلها وهي راحت وأخذت ملابسها
وألبستها ونزلت ملابس سعود وغسلتها ونشرتها جلست بعيد عنه وهو نايم على ظهره ومسنده على شنطته ومولع زقارته ويمشط شعره ويبتسم ويناظرها وهي تغني..
"
ليلى:حظ عيني لو تشوفك كل يوم..
سعود من بعيد:ياروحي على الطربان فديت أبو نايف واللي يغني أغانيه..
ليلى:هههههههه الحمد لله..
سعود:أقول تعالي اجلسي جنبي تراني أموت على البنيات الحلوين اللي مثلك خوافات..
ليلى:انقلع بس يالمجنون..
سعود:انقلع بعد طيب مردودة..
ليلى:شوف ترى إذا قربت مني ولا سويت لي شي والله لا أنحاش وما تشوفني للأبد فهمت..
سعود:ههههههههههههههههه فهمت توبة بس تعالي..
ليلى:أفكر أول..
سعود:ياليل بتفكر يابنت الناس خلاص تعالي عشان نمشي..
ليلى:طيب بس خلني أجيب ملابسك..
سعود:يلله بسرعة..
راحت ليلى ولمت ملابس سعود من الشجر ورجعت وأخذت ناني ومشت مع سعود..
ليلى وهي تمشي ورا سعود:أنت تعرف الطريق زين ولا مضيع.
سعود:مضيع بس بحاول لأني جيت في الليل..
ليلى:شكلنا ماراح نوصل الا بعد مية سنه..
سعود:أحسن عشان اقضي العمر معك..
ليلى:رجعت له الحالة ماراح نسلم من شره اليوم..
سعود:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
ليلى:هههههههههههه خير شوي شوي لا تموت علي هههههه بعيد الشر..
سعود:ياقلبي تخاف علي بعد..
ليلى:خل عنك هالكلام وشوف الدرب لانضيع..
سعود:يارب نضيع عشان نعيش أنا وياك بالغابة ألحالنا العمر كله..
ليلى:عشان أروح ملح من خبالك..
سعود:أنا حرام عليك أنا طيوب وحبوب..
ليلى:باين عليك حتى شوف الطيبة تقطر منك..
سعود:وين ماشوف شي يقطر مني هاه قصدك الماي اللي بالمطاره هذا ماي يالخبله..
ليلى:هههههههههههههههههههههههههههههههه والله انك فله..
سعود:فله ولا عماره.
ليلى:هههههه هههههه حرام عليك كافي مت من الضحك ترى اجلس وماكمل الطريق
معك..
سعود:كلش ولا ذا خلاص سكت اممممممم..
مشوا مسافة طويلة في الغابة بس ماعرفوا طريق الرجعة وتعبوا من المشي وجلسوا يرتاحون وياكلون شي..
"
"
"
في المخيم..
الشباب واقفين عند سيارة سعود..
سعد:صار لنا يومين وهم مابينوا خلونا نبلغ الشرطة ولا ندورهم لايكون صاير لهم شي..
ماجد:مادري وش أسوي خلونا ننطر يوم وألا يومين يمكن يرجعون سعود ماينخاف عليه..
سعد:سعود ماينخاف عليه بس ليلى ينخاف عليها..
ماجد:أكيد لقاها ولا كان رجع..
عمر:لو ماجاوا بعد بكره بنطلع ندورهم.
نايف:ماجد أنت لازم ماتبين قدام البنات انك خايف ولا متوتر حرام من أمس وحالتهم حاله عشان صديقتهم خاصة نجود..
ماجد:أكيد أنا ماسك أعصابي عشانهم..
عمر:بس اسكتوا هذي نجود جايه..
نجود:مساء الخير..
الشباب:مساء النور..
نجود:ماجا خبر من سعود وليلى.
ماجد:لحد الآن بس إن شا الله خير..
نجود:إحنا لازم ندور عليهم مايصير نجلس وحاطين يدينا على خدنا كذا..
ماجد:أنا والشباب متفقين لو مارجعوا بعد بكره بنطلع ندور عليهم..
نجود:وش بيصبرني لبعد بكره ماقدر قلبي ماكلني عليهم.
ماجد:لاتخافين أكيد ضيعوا الطريق في الغابة وان شا الله أنهم مع بعض..
نجود:الله يسمع منك ليلى خوافة لو هاجمها شي ماتقدر تقاومه..
ماجد:سعود معها ومستحيل يخليها..
نجود:أنا خايفه عليها من سعود هي ملسونه وهو عصبي..
ماجد:لاتخافين سعود كذا قدامكم بس مع ليلى غير وتراه طيب وحنون بس شوي عصبي.
نجود:الله يحنن قلبه عليها يارب..
ماجد:هدي أعصابك وماراح يصير الا الخير..
نجود:الله يطمنك طمنتني شوي..
ماجد:بس شوي.؟؟
نجود:هههه لا ماهو شوي شويات..
ماجد:ههههههههههههههه.
نجود:أنا بروح عند البنات اطمنهم سلام.
ماجد:سلااااااااااااااام..
راحت نجود وجلست مع البنات تحت ظل الشجرة.
سارة:هاه وش الاخبار.؟؟
نجود:لاجديد على حالها..
شوق:أكيد سعود لاقي ليلى ولا كان رجع..
نجود:لوكان لاقيها كان رجع ياذكيه ماظنيت الله يستر..
سارة:مدري وش حالها الحين أكيد سعود بيعذبها لو شافها.
شوق:ويمكن العكس..
نجود:وش العكس.؟!!
شوق:يعيشون قصة حب ملتهبة في الغابة هههههه..
سارة:إيه مثل الأفلام الهندية اللي نشوفها الله..
شوق:ليلى دايم محظوظة.
نجود:حسبي الله عليكم تحسدونها على شي ماتدرون عنه يمكن البنية في مصيبة وانتو تحشون فيها حشة أرقابكم قولوا آمين..
شوق:خير لاتدعين علينا إحنا نتمنى لها الخير مو مثلك طول اليوم تبكين وتفاولين عليها..
نجود:بس ماحسدها مثلكم حتى على المصايب..
شوق:الحب مصيبة ليت سعود ولد عمي والله حبه أحلى مصيبة..
نجود:سعود مايبي غير ليلى من زمان وأنتي وأنا عارفين بلاش هالحكي..
شوق:بس هي ماتبيه تبي سعد.!!
عصبت نجود حدها:ليلى عمرها ماقالت أبي ذا وإلا ذاك وتطلعين عليها إشاعات تفهمين ترى هالمره آنا اللي بوقف لك..
سارة:صلوا على النبي وش فيكم.؟!
شوق:اسأليها كلتني ماحد يقول في ليلى شي..
نجود:أصلا القعدة معك نكد أقوم أحسن..
شوق:أحسن..
قامت نجود وراحت ألخيمتها..
سارة:شفيك عليها تراها بروحها متضايقة ومو ناقصة..
شوق:بالطقاق ماحد يقول شي عندها طفشتني ليلى وليلى اللي يسمعها يقول السفيرة عزيزة..
سارة:ليلى صديقتنا ومايصير نتكلم بغيابها بهالطريقه..
شوق:ليلى شبتها نار بين سعود وسعد وطلعت منها وطول الوقت تضحك مع هذا وهذا..
سارة:شلون شبتها وهي أخذت كف من سعود فضيع وبعدين حرام تقولين عنها كذا وأنتي تعرفين أخلاقها زين..
شوق:إيه اعرفها بس من جينا هنا وهي كل شوي مع واحد..
سارة:ليلى طيبه وحبوبه وحنونه طبيعي يحبونها..
شوق:كلنا طيبين شمعنى هي من بينا..
سارة:لا تخلين غيرتك من ليلى تتحول حقد وكره أنتي مقهورة لأنها ماكله عليك الجو وماحد عطاك وجه..
شوق: أنا أصلا أنا اللي ماعطيهم وجه وبعدين ليش أغار منها وأنا أحلى وحده هنا..
سارة:مدامك واثقه من نفسك كذا لاتكلمين فيها بهالشكل..
شوق:وأنتي وش فيك علي مادري وش مسويه لكم هالبنت..
سارة:كافي طيبتها وحنانها علينا كلنا..
شوق:الله يهنيكم فيها اروح أتمشى أحسن لي من رفعة الضغط..
راحت شوق وقلبها كله غيرة على ليلى لأنها خطفت قلب سعود اللي شوق ميتة عليه وخلت سارة اللي محتارة بين حبها لليلى وصداقتها لشوق بس بينها وبين نفسها ترتاح مع ليلى أكثر لان ليلى كتومه وحنونة حيل عليها..
*
*
في الغابة"
كان الوقت المغرب بعد مامشوا مسافة طويلة في الغابة بس بدون فايده وشافوا الجو مغيم وشكله راح يمطر الليلة..
سعود:شرايك نرتاح الليلة هنا الجو مغيم ويمكن يجي مطر..
ليلى:بكيفك أنت أدرى..
سعود:اجل بنرتاح هنا لحد الصباح..
جمع حطب وليلى ساعدته وشب النار وجلسوا عليها يسولفون..
سعود:شرايك تغنين لي شوي.؟
ليلى:أنا مستحيل صوتي مو حلو..
سعود:الا يهبل سمعته يوم كنتي ترقصين..
ليلى:هههههه لا أنت اللي غني لي لو شوي..
سعود:من عيوني ياعيوني..
غنا لها سعود عيوني لك راشد الماجد وقول آمين عبد المجيد وأنت منت إنسان أكثر ومن أغاني الجسمي كذا غنية وكان صوته جميل جدا اخذ ليلى بعالم ثاني وسرحت معه بعيد..
سعود:ياهوه نحن هنا وين شردتي.؟؟!
ليلى:هاه لا بس تذكرت أخواني والوالد ذكرتني بمساعد صوته حلو مثل صوتك أوقات اسهر أنا وياه وتركي ويعزف على العود ويغني لنا وإحنا جالسين مثل جلستنا هذي بالمزرعة..
نزلت دموعها بدون ماتبكي ولمعت على ضو النار وهي نازله شافها سعود وقام وجلس جنبها..
سعود:لولي وسعي صدرك فديتك كلها يومين ونرجع لاتبكين ..
ليلى:أحس إني ماراح أشوفهم مره ثانيه أحس بغربه..
سعود:وش ذا ألحكي إن شا الله بتشوفينهم وتقعدين معهم ومافيه الا الخير..
ليلى:تظن إني بشوفهم..
بكت ونزلت راسها مسكها سعود ورفع راسها..
سعود:ليلى دامني موجود على الدنيا مابي أشوف دموعك فاهمه وصدقيني راح أعوضك عن كل شي سويته وجرحتك فيه ارجوك لاتبكين ترى دموعك تذبحني..
ناظرت فيه وعيونها كلها دموع:وأنت سامحني إذا سويت شي وجرحتك وأنا ماقصد..
سعود:أنا مسامحك على طول وعمر مازعلت منك لأني احبك احبك احبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــك..
قالها بصوت قوي..
ليلى:اصصصص فضحتنا وشفيك.؟!!
سعود:وش فيني فيني حبك اللي يسري بعروقي ودمي هذا اللي فيني.
ليلى:بس أنا ماستاهله لأني عذبتك كثير وزعلتك أكثر..
سعود:إذا أنتي ماتستاهلين حبي من اللي يستاهله وعذابك على قلبي عسل..
ليلى:خلاص تراك تحرجني كذا..
سعود:هههههه فديت اللي يستحي أنا..
ليلى:يووووه قلت لك خلاص ترى أروح وأخليك..
سعود:وين تروحين بهالليل مالك غيري..
ليلى:أنت تعرفني إذا نويت على شي أسويه..
سعود:ههههههههههههههه خلاص سكتنا..
ليلى:شايف بدا ينزل المطر خلنا نجلس تحت الشجرة..
سعود:يلله وبعد الجو بارد..
جلسوا تحت الشجرة وكانت ليلى جالسه بعيد شوي من سعود والجو كان بارد..
سعود:قربي شوي ألحفك معي..
ليلى:لا شكرا ماني بردانه..
سعود:شلون منتي بردانه وأنا ميت برد أقول لاتصيرين عنيده تعالي..
ليلى:شكرا مافيه برد..
عندت ليلى وسعود ماقدر يتحمل يشوفها تموت برد وهي تقاوم لأنها مستحيه منه قام وعطاها الحافة وجلس بالجاكيت بس كان يرجف من البرد ونام وحط شنطته تحت راسه..
عذب ليلى ضميرها وماقدرت تنام جلست جنبه ولحفته معها بالحاف ونامت جنبه حس سعود بوجودها جنبه وكان في قمة السعادة بالحركة اللي سوتها لأنه عرف انها تحبه وتخاف عليه حط يده من وراها وهي نايمه وحضنها ونام..
؛
؛
؛
ترى لا زارني طيفك بــ وحشة ليلي المسكــون
أضمــه حيـل بجفــوني واحسـه داخـل أحــداقي
ولا من قــال ضــايقتك.؟؟
اردد.. لاتخــاف.. تمـــون ..ابيــك أكثر تلامسني
وابطفـي منــك اشـواقــي..
امـانــه كـل ماجتنــي مـن الضيقـــه أسى وطعــون.
تعــال الحــق علــي تكفـى مـدام إن الغــلا باقــــي..
؛
؛
فتحت عيونها على عيون كانت طول الوقت تراقبها..
صباح الخير ياحبي..
فزت برعب لما شافت نفسها نايمه قريب منه وراسها على أيده
ليلى:أنا وش جابني هنا؟؟ سعيدان أنت وشعندك بهالحركات
سعود:هههههه مدري صحيت وشفتك جنبي وأنا من البارح في مكاني ماتحركت..
ليلى:وش اللي حط أيدك تحت راسي ترى ماتمشي علي سوالفك..
سعود:يالله صباح خير أنا ماجيتك أنتي اللي جيتي ونمتي جنبي ويدي ملقوفة راحت ودخلت تحت راسك تبي الدفا من البرد..
ليلى:تبي تدفا ياربي صدقتك أنا, إذا تبي تدفا لحفها بس لاتقرب مني..
سعود:امحق بنت عم ذبحني البرد وهي جنبي اعتبريني ولدك..
ليلى:أنا ماعندي عيال خل ناني تدفيك..
سعود:ناني مره وحده عز الله ضعنا..
ليلى:المهم لاتقرب مني وان شا الله اليوم نرجع المخيم..
سعود:معقولة ياليلى يضايقك وجودي معك وتبين الفكه مني..
ليلى:لاماقصدي بس اشتقت لنجود والبنات وماجد..
سعود:ومن بعد.؟؟
ليلى:ولا احد من غيرهم بشتاق له وإلا رجعت على طير ياللي وظنونك..
سعود:لا رجعت ولا شي أشب النار أحسن..
قام سعود وهو متضايق حده من كلام ليلى وشب النار وجلس يجهز الفطور وليلى جالسه وتناظره وهي حاسة انها جرحته خلت ناني عنده وراحت تتمشى ولقت مكان جميل فيه زهور أشكال وألوان وفراشات رقصت فيه وغنت وجلست فيه ونامت على ظهرها وطرا على بالها فكره.!!
تخلي سعود يفرح ويستانس بعد موقفها البايخ معه قبل شوي..
جمعت كم زهره ورجعت وكان سعود جالس
وسرحان ويحرك النار بعصا في يده..
قربت منه وهي منحرجه وخايفه يفشلها:ممكن تقبلها مني..
مدت له الزهور وهي تبتسم بخجل..
ناظرها بعيونه الساحرة وابتسم وقف مسك يدينها على الزهور وباسها:أكيد اقبل أنا أي شي منك قابله حتى لو كان الموت..
ليلى:بعيد الشر عنك فد ...!!!
سعود:اااااه قوليها تكفين كملي بموت..
حمرت خدود ليلى:هههههههه ماقدر,
سعود:ممكن أسالك سؤال وتوعديني تجاوبيني بكل صراحة..
ليلى:إذا اقدر أوعدك أجاوب بكل صراحة..
سعود:أكيد تقدرين..
ليلى:خلاص قول وأنا مستعدة..
سعود:أنتي تحبيني ولا لا أبي جواب صريح..
سكتت شوي وردت:أول ماكنت احبك كنت مقهورة منك بس ماكرهك وكان داخلي شي يشدني لك وحناني عليك جارف بس بعد ماقربت مني عرفت أني احبك ومادري متى وشلون وكيف بس اللي أكيد هو أني حبيتك بس متى مدري.؟؟!!!!
سعود:تتكلمين جد ياليلى أنا اليوم اسعد إنسان على وجه الأرض أحس إني احلم..
ليلى:ليش تقول كذا أنت كل البنات يتمنونك ويتمنون قربك وإشارة منك..
سعود:بس أنا ماتمنى الا ليلى وبس وهذا يكفيني..
ليلى:يعني بتخلي سوالفك القديمة..
سعود:والله ماشوف بهالدنيا الا عيونك الحلوة أصلا أنا كنت أتعرف عليهم عشان أنساك.
ليلى:يعني كنت تحبني من زمان..
سعود:من زمان أوي هههههه..
ليلى:هههههههههههههه..
سعود:فديت الضحكة الله لايحرمني منها..
ليلى:خلاص بلا إحراج ..
سعود:أموت على الخجول أنا..
ليلى حاولت تفك أيدينها منه عشان تنحاش بس ماقدرت ضمها على صدره بحنان لأنه ماقدر يقاوم حبه لها أما ليلى قاومت حاولت تتخلص منه وتدفه بعيد عنها بس ماكو فايده وفي الأخير استسلمت لحد ماتركها سعود وهي معصبه حدها وهو يبتسم ويعدل قميصه..
ليلى:أنت مجنون أكيد مجنون شلون تسوي معي كذا ورب الكعبة ماقعد لك دقيقه..
سعود:هههههههههه يالخبله على بالي بردانه وأبي أدفيك..
ليلى:طيب بتشوف..
نحاشت منه ودخلت بالغابة وهو يلاحقها وهي تركض بكل سرعتها وبعد طلوع الروح مسكها وحملها على ظهره وهي تبكي وتصارخ عليه..
لما وصل لعند مكانهم نزلها..
ليلى:والله ماخليها لك هين..
سعود:هههههه يابنت الحلال خلي عنك هالكلام تعالي افطري ابرك لك ترى اليوم ماعندنا الا هالخبزتين مادري بكره وش بناكل..
ليلى:مابي منك شي خلني أموت من الجوع..
سعود:اجل لازم أموت معك ماراح أكل هه..
ليلى:لاتكلمني مابي اسمع صوتك فاهم..
سعود:خلاص فاهم وهذاني انطميت..
جلست ليلى بعيد من سعود وكانت ماتناظر فيه من القهر عليه لأنها زعلانه من حركته السخيفة معها..
اخذ أغراضه سعود وقام وهو ينظف ملابسه من الوسخ اللي عالق فيها.
سعود:يلله مشينا يالولي.
ليلى:رح الحالك ماني رايحه معك.!
سعود:اللهم طولك ياروح قومي عشان خاطري ولا عشان خاطر ناني..
ليلى:قلت لك ماني رايحه معك خلك أتوب من سوالفك..
سعود:والله ماعيدها بس قومي الوقت يمر خلينا ندور على مخرج من هالغابه..
قامت ليلى وهي تجر رجلينها جر ماودها تروح معه بس وش تسوي لازم تروح ماعندها غيره..
مشوا من الظهر لحد العصر بس ماكو فايده ماعرفوا الطريق جلست ليلى على صخره وهي تلهث من التعب..
ليلى:خلاص تعبت بقعد شوي أوف عندك ماي..
سعود:لا ماعندي خلص..
ليلى:بموت من العطش ريقي نشف..
سعود:خليك مكانك وأنا بروح أجيب ماي وخلي الأغراض عندك..
ليلى:وين بتروح وتتركني بالحالي..
سعود:بروح أجيب ماي وارجع ماراح اتاخر..
ليلى:بروح معك أخاف تضيعني في الغابة..
سعود:تطمني إن شا الله ماتاخر وبحط علامات عشان ماضيعك..
ليلى:الله يستر عليك انتبه لنفسك،
ناظر فيها وعيونه كلها حزن:تخافين علي ياليلى.؟!!
أسكتت ماردت عليه وناظرت في الأرض..
سعود:ليش ماتردين أنت تخافين علي ولا لا.؟؟
ليلى:أكيد أخاف عليك منت ولد عمي..
سعود:وبعد ويش أكون.؟!
ليلى:صديق وأعرفك من زمان..
سعود:اذبح نفسي الحين ثديق ثديق..
قالها بقهر وغيض وهو يقلد عليها..
ليلى:خير شفيك علي أقول الصدق.؟؟
سعود:اكذبي علي بس قولي شي يريحني إلى متى ياليلى راح نبقى كذا
نكابر..
ليلى:نشف ريقي زود منك ومن حنتك..
سعود:خلاص أنا رايح لاتتحركين مهما صار فاهمه..
ليلى:فاهمه بقعد مكاني لين ترجع..
سعود:احبك حتى لو تقسين علي يلله سلام..
ليلى:سلام..
راح سعود وليلى جلست تنتظر رجوعه وداخلها حزن على الكلام اللي قاله لها وعذبها ضميرها
لأنها ماحتى جاملته بشي لو بسيط بس هي ماتعودت على هالحركات وتحب تعيش على طبيعتها بدون تصنع..
غابت الشمس وسعود رايح من العصر وليلى على أعصابها وتنادي عليه وبدت تبكي لأنها ظنته مات
وتذكرت كلامه قبل لايروح عنها بدقايق صرخت وبكت حست الدنيا ظلام وكانت تصرخ بااعلى صوتها وتقول:سعود والله احبك بس لاتتركني الحياة من دونك ظلام والله ظلام ارجع ارجوك وأعوضك عن كل شي سعــــــــــــــــود فديتك وينك..
*
*
*
كلنـــا .. نسأل عليك.!
كلنــا...نوله عليك...
مابقى بالدنيا ورده..ماذبحها الشوق
فيك.!
آه..لوتدري حبيــــبي,, كلنــا نسأل عليك.
كل هالدنيـــــا وأهلها...
آه يا ماكبر زعلهـــا.!!
وقت ما ترحل حبيبي,
في غياااابك وش تكون.؟!
غيرتعتـيـــــــــــم ... وسكــــــــون!
وصــارت الدنيـــــــا موااااااااجع!
كلهااااا...تشـــــــــكي تبيييييك!
وصـرنا بغيـــــابك حبيـــــــبي.
كلنـــا...كلنـــا.....نسـأل عليك!
ألزهر ...بعدك يموووت!!
والعمر...كله يفوت!!
حتى أصوات المشــاعر..
يعتريها في غيــــــابك..
كل..لحظــــــــات السكــــوون!!
والــدروب اللــي بــدوونك..
كـــيف أبمشـــيها بـدوونك؟!
والمكـــان اللـــــــي جمعنـــا.
مــا رضــى مره يخــــونك..
بس لوتدري..حبيـبـي
أنا...وعيـــــــوني...وقلبي!
منهو مايســأل...عليـــــــك!
منهو مــأيــــوله...عليــــك!
كلنــا...يانــور عينــــــي
كلنــــا...كلنــا نسـأل عليك..!
*
*
غرقت عيون ليلى بدموع وحست باليأس وقالت داخلها:سعود ماراح يرجع فقدته للأبد وهذا عقاب لي على كل اللي سويته فيه..
وحضنت شنطته وهي تبكي بحسره وألم..
صرخت بقوه: سعــــــــود..
لبيــــــــه ياروح سعود..
ناظرت وراها وتشوفه وقفت وراحت تركض له وحضنته بدون ماتفكر وهي تبكي وحالتها حاله..
سعود:ليلى فديتك شفيك أنا بخير ترى ماحب أشوف دموعك يالغلا..
ردت وهي بعدها ماسكه قميصه من قدام ومخبيه وجها بصدره وبللته بدموعها:سعود أنا أسفه على كل اللي سويت فيك توبة والله ماعيدها بس لاتتركني
الحالي ماقدر أعيش بدونك..
سعود:هههههه أنتي روحي شلون اترك روحي..
ليلى:ليش تضحك قلت شي يضحك أنا..
أبعدت شوي وهي بعدها ماسكته بيدينها..
سعود:لا ماقلتي بس أنا اضحك من الفرح والسعادة اللي أحسها بهالحظه داخلي..
ليلى:أوعدك أسعدك وماجرحك في يوم بس أوعدني ماتتركني وراك مهما صار..
سعود:أوعدك بحبي اللي احمله في قلبي لك ماخليك
مهما صار حتى لو أشوف الموت بعيوني..
ليلى:بعيد الشر الله يخليك لي ومايحرمني منك وجعل يومي قبل يومك..
سعود:أنا احلم معقولة أنتي ليلى أكيد احلم..
ليلى:ههههههههه لا ماتحلم بس أنا خفت عليك على بالي صار لك شي بالغابة..
سعود:لا أبشرك ولد عمك ذيب وجبت لك ماي وبعد صدت سمك وهي اللي أخرتني
عليك فديتك..
ليلى:مره ثانيه رجلي على رجلك مستحيل تخليني وراك..
سعود:وأنا اقدر من عيوني خلينا نشب النار ونشوي اووووه نسيت انك عطشانة اخذي يلله اشربي يابعد عين مغليك..
ليلى:تسلم فديتك تعبتك صح..
سعود:لو اقدر جبت لك القمر هديه ومستحيل ارفض لك أي طلب يابعد روحي..
ليلى:سعود كافي خلنا نشب النار..
سعود:حاضر ياعمر سعود..
شربت ماي وشبوا النار وشوا سعود السمك وكان وده يأكل ليلى بأيده بس مارضت وتعشوا بعدين نامت ليلى بعيد شوي من سعود وكان ماسك يدها ويلعب بأصابعها ويناظر هوياها في القمر..
سعود:تذكرين لما كنا بمزرعتكم يوم كنا نلعب بالدبابات وقلت لك اركبي ورأي وعييتي..
ليلى:هههههه إيه واذكر زعلت علي لحد مارضيتك وعطيتك إيسكريمي اللي ماعندي غيره يالدلوع..
سعود:كخخخخخخ وش أسوي حريتيني تو أخواني وإخوانك..
ليلى:لو ركبت معك كان ذبحني تركي فديته..
سعود:ليش يذبحك أنا باكلك..
ليلى:لا بس هو يغار علي من كل شي ويوم قلت اركبي اشر لي مااركب هههههه..
سعود:ايالملعون صدق لوكنت ادري كان دعمته بالدباب..
ليلى:لا أتحداك عشان أموتك كل شي ولا أخواني..
سعود:وأنا بتخليني..
قالها باسترحام وحزن وهو يناظرها على نور القمر..
ليلى:لا بس مابي احد منكم يهاوش الثاني زين..
سعود:طيب ممكن أقول شي.؟!
ليلى:قول..
سعود:أنتي ليش بعيده مني الليلة قربي شوي لا يجيك وحش وإلا شي..
ليلى:أقول نام وأنت ساكت ابرك لك لا تجيك حصاه على عينك..
سعود:خلاص على راحتك بس لو شفتي وحش ولا جني مالي شغل وترى الأشباح كثير هنا ..
فزت ليلى مثل المجنونة وراحت عنده..
ليلى:سعود حرام عليك لاتخوفني كذا قم اجلس..
سعود:ههههههههههههههههههههه افا ماهقيتك خوافة كذا..
ليلى:قوم بس أنا خايفه قوم اجلس معي يلله..
سعود:ههههههههه إن شا الله يالدجاجه..
ليلى:دجاجه ونص زين بس اقعد معي..
سعود:هذاني قمت الظاهر الليلة مافيه نوم..
ليلى:من قالك خوفني ماراح أخليك أتنام عناد فيك زين..
سعود:ياليل اجل بنقضيها سماري لحد الفجر.؟!
ليلى:إيه..
جلست جنب سعود وهي ماسكه ذراعه وتناظر يمين وشمال وهو ميت ضحك عليها تحركت الارنوبه ورا ليلى بين الحشيش وكان الصوت يخوف وسعود كان ينعس..
ليلى:سعود قوم بسرعة فيه شي يتحرك يلله قوم..
سعود:لولي خليني أنام تراني تعبان وإذا ودك نامي هنا بيني وبين الشنطه مايجيك شي..
ليلى:مافيني نوم وخايفه بليز قوم اجلس معي شوي فيه شي يتحرك هناك..
سعود:لولو أنا تعبت من السهر لازم أشوف لك حل..
ليلى:تحمل ماحد قالك خوفني..
جلس سعود واخذ الحاف اللي معه ولف ليلى فيه وهي ترافس وتصارخ عليه وحطها جنبه وحط الشنطه من وراها ونام..
ليلى:سعود ارجوك فكني مايصير تسوي معي كذا والله ازعل عليك..
سعود:شوفي مافيه الا حلين أما انك تنامين كذا وإلا تنامين بحضني غصب وشرايك أنا تعبت من السهر..
ليلى: عندي حل ثالث..
سعود:قولي وأنا موافق عليه..
ليلى:أنام عند ظهرك وأنت توعدني ماتلف وجهك لي..
سعود:أوعدك مالفه وأنا صاحي بس وأنا نايم مادري عن نفسي وش بسوي..
ليلى:لا والله وأنت نايم حلوه ذي..
سعود:شرايك إنسان نايم مايدري عن نفسه شلون يوعد بشي مايدري عنه يمكن أقوم وارمي نفسي بالنار..
ليلى:والحل الحين بتفكني ولا شلون.؟!!
سعود:بفكك بس خليني أنام ياروحي والله تعبان وميت نعاس..
ليلى:خلاص فكني ونام..
فكها سعود وجلست قريب منه وهي خايفه ماقدر سعود ينام وهي جالسه وخايفه
ماطاوعه قلبه جلس وقرب منها وحط يده من ورا ظهرها..
سعود:لاتخافين أنا معك وماراح أنام لحد الفجر زين..
ليلى:الله يخليك لي معك أحس بالأمان..
سعود:ويخليك لي بعد يانور دنياي..
سند ظهره على الشنطه وليلى جالسه قريب منه نعست ونامت مكانها بدون مخدة حطت ذراعها تحت راسها ونامت بعمق من التعب..
قرب منها وحط كوته تحت راسها ولحفها ونام جنبها وحط يدها بيده وباسها وغمض عيونه..
$

$

ليتك معي في ليلة البرد ندفا..
ومن جمر شوقي أضمك وأدفيك..
تغفى عينك وأنا أتوسلك تكفى..
تو الليل وتوني مامت فيك..
تنعس عيونك على صدري وتغفى..
وأبوس لك عينك وبشوقي أغطيك..
$

$

صحا سعود وليلى بعدها نايمه قرب منها وناظر فيها بحنان وهي نايمه بكل براءة ومسح شعرها وبعد الخصلة اللي على وجها ونزل عليه يبي يبوسها فتحت
عيونها بعد بسرعة قبل تشوفه..
جلست ليلى ولفت شعرها بالشريطه اللي فيه..
ليلى:صباح الخير..
سعود:صباح الورد والشوق والحب ياحبي..
ليلى:اليوم راجعه لك الحالة الله يستر..
سعود:هههههههه أنا من حبك حالتي حاله..
ليلى:أحلا صاير شاعر من قدك..
سعود:من عرفتك وأنا شاعر وإحساسي كله مشاعر..
ليلى:ههههههههههههههههههه..
سعود:لبا والله الصوت والضحكة..
ليلى:بسك غزل ترى ماحب..
قرب منها سعود:احلفي..
ليلى:سعود شفيك اليوم سكران أنت..
سعود:لبيك ياروح سعود وعمره كله أنا اشرب من حبك ومارتويت..
ليلى:أنا حاسة اليوم ماراح يعدي على خير باين من أوله..
سعود:يعني هذا جزاء اللي يحبك يالولي..
ليلى:سعود أعقل ترى توترت من كلامك والله..
سعود:ههههههههههه أموت عليك إذا توترتي كذا..
ليلى:لاااااء صدق فاضي..
سعود:أكيد فاضي ماعندي الا أنتي وحبك..
ليلى:طيب قوم خلنا نمشي ندور للمخيم عسى نلقاهم..
سعود:بقوم بس بشرط.!!
ليلى:بلا حركات بايخه وشروط مالها داعي..
سعود:ارجوك طلب صغنونو يالولو..
ليلى:قول خلصني بتجيب نهايتي اليوم..
سعود:هههههه قولي احبك ياسعود بقوه ..
ليلى:أنت مجنون لو احد سمعني من الشلة تبي تفضحني أنت.!!
سعود:ليلى ارجوك ماعليك من احد ارجوك عشاني لاتكسرين خاطري..
وقفت شوي وهي تناظر في السماء
ليلى:طيب بقول بس مو قوه قوه يعني وسط موافق..
سعود:موافق بس أبيها طالعه من قلب..
ليلى:والله ويتشرط بعد..
سعود:أنتي عيوني لو ماتشرط عليك أتشرط على من.؟!!
ليلى:يمه منك ومن كلامك..
قالتها ليلى بصوت وسط((احبك ياسعود))انجن سعود من الفرحة وقرب منها..
سعود:أحلفك بغلاة أبوك أنتي تحبيني ولا تجامليني..
ليلى:أنا ماعرف أجامل بمشاعري لو ماحبك ماقلتها لك..
سعود:أنتي أحلى حب في حياتي وصدقيني لو فقدتك أما بنجن أو أموت..
ليلى:بعيد الشر إن شا الله عدوك..
استحت وحمرت خدودها من الخجل..
سعود:ياويل حالي بموت من هالخجل والخدود الحمر..
حطت راسها بالأرض وهي ترجف خجل قرب منها ورفع راسها وعيونه بعيونها وهي تحاول تبعدها عنه من الخجل..
سعود:هههههه تدرين انك تجننين وأنتي مستحيه كذا شفيك.؟!
ليلى وصوتها مخنوق وتعتع بالكلام:مافيني شي بس لاتحرجني كذا..
سعود:احبك وش أسوي ماقدر اخبي مشاعري..
ليلى:طيب ممكن نمشي..
سعود:أنتي تأمرين أمر ياغلاي يلله مشينا..
مشوا بالغابة وهم يضحكون ويسولفون وحاطين أيديهم بيدين بعض..
تعبوا وجلسوا على صخور عشان يسوون شي ياكلونه مع أنهم ماعندهم شي بس بيحاولون يشوفون اللي معهم يمكن يلقون شي..
دوروا ولقوا قطعة خبزه يابسة شب سعود النار وسوى الشاي وصب حق ليلى بياله..
سعود:اخذي ياقلبي واكلي هالخبزه..
ليلى:وأنت وش بتاكل.؟!
سعود:عادي أنا رجال واقدر أتحمل الجوع أكلي أنتي بس..
ليلى:مستحيل أكل من دونك اخذ نصها وأنا النص الثاني ولا مابي..
سعود:اجل لو عطيتيني بتموتين جوع..
ليلى:ماراح أكلها من دونك مهما صار,.
سعود:احبك تدرين.؟؟
ليلى:هههههه لاء..
سعود:فديت الدلع والخجل والحلا..
ماردت ليلى وجلست تلعب مع ناني وفكتها وراحت تمشي وتلعب يمين وشمال وليلى وسعود يضحكون عليها..
راحت الارنوبه بين الصخور ودخلت في مكان ضيق راحت لها ليلى وجلست على الصخرة وسحبتها وحضنتها وهي تكلمها بدلع وحب وسعود
يناظرها من بعيد مايدري بالمصيبة اللي ناطرتهم..
صرخت ليلى وقفت وهي ترجف وتمسح يدها كأن شي عالق فيها.
ركض لها سعود ومسكها من كتوفها..
سعود:شفيك ليش تصرخين..

لنا لقاء ان شاء الله في الجزء العاشر

قمـــرهم
01-30-2010, 05:54 AM
ماشاء الله ورعه
مبدعه الله يحفظكي

رؤيتي تعشق الصداره
01-31-2010, 04:36 AM
ماشاء الله ورعه
مبدعه الله يحفظكي


ذوقك الروعه
وانتي الابداع
تسلمين قلبي:و1:

السميراء
01-31-2010, 01:28 PM
جناااااااان الباراااات
نتتظررررررك حبوبه

سكروزة نوني
02-05-2010, 02:54 PM
اليوم في بارت ولا ؟؟ :)

رؤيتي تعشق الصداره
02-05-2010, 10:20 PM
الجزء العاشر ...

سعود:شفيك ليش تصرخين..
ليلى:مافيني شي بس حشره صغيره قرصتني.
سعود:طيب خليني أشوف القرصه.
ليلى:لا مايحتاج شي بسيط.
بس سعود ماصدقها لأنها تتألم وتحاول تخفي ألمها.
لفها وشاف دمها طالع من ورا ملابسها وناظر في مكانها وشاف أفعى كبيره..
سعود:الأفعى قرصتك هاه قرصتك..
ليلى:لا بس مشختني مافيني شي .. (كانت صابرة على الألم من الخوف على سعود)
سعود:ليلى قولي الصدق تحسين بشي..
كانت تحاول تبتسم في قمة آلمها علشان تخفي وجعها بس سعود ماصدقها لأنه
يعرف كل ملامح وجها وحافظها من الطفولة
وعارف إذا هي تعبانه وإلا بخير.
شق ملابسها من عند اللدغة وربط كتفها بقطعه من قميصه
وهو يرجف وحالته حاله..
وهي تحاول انها تكون قويه بس الألم والسم أقوى منها أنهك جسمها الضعيف
وسرى مع الدم بكل جسمها.
ليلى:لا تخاف أنا بخير....... آه سعود احضني حيل أحس بالبرد..
انهارت وطاحت على الأرض لان الموت بدا يدخلها من أطرافها وكنها تتجمد شوي شوي..
ضمها سعود قوه على صدره:لاتقولين هالكلام ارجوك خليك معي ليلى الحياة من دونك ظلام..
ليلى وهي تتألم وماسكه يد سعود بقوه وراسها على صدره:سعود لو مت قول لنجود ماتنساني وقل لماجد انها تحبه اخخخخخخخخخخ اااه..
سعود وعيونه كلها دموع:ماراح يصير لك الا كل خير..
صار وجه ليلى ملون من الألم:سلم على أبوي وأخواني وخلهم يسامحوني لأني رحت عنهم وأنت سامحني احبك والله احبك..
سعود:لا ياليلى أرحميني من كلامك ارجوك لاتموتين والله أموت بعدك شلون أعيش بدونك ارجوك ياليلى اسكتي ااااه اسكتي..
ليلى:خلاص لاتخاف انا بخير يلله نمشي للمخيم.. (حاولت تقاوم بس ماقدرت)
سعود:ارتاحي بروح أدور مساعده..
ليلى:ارجوك ياسعود روح وخلني روح تكفى.
سعود:مستحيل اخليك انتي فاهمه خيك قويه بروح ادور احد يجي يساعدنا.
حط الشنطه تحت راسها وراح يصرخ بااعلى صوته ويركض في كل اتجاه وهو يبكي ويقطع ملابس ويلوح بها في الهواء يبي احد يشوفه
مره يطيح ومره يقوم ولا صوت لمن تنادي..
رجع على ليلى وكانت تلفض أنفاسها الاخيره..
مسكها من كتوفها:ليلى بلاش مزح قومي تكفين قومي انا حاربت العالم علشانك لاتتركيني يالحنان وين ألقى حنان بعد حنانك..
ليلى:ااااه آه اتركني ياسعود ارجوك روح مابيك تشوفني وأنا أموت..
سعود:لا وألف لا محد راح ياخذك مني وين الموت خليني اذبحه أو يذبحني بس لايقرب منك أنتي لي انا ليش يأخذونك مني ليش..
ليلى:آه اخذ هالسلسه خلها معك للذكرى محفور عليها حرفي آه إذا تزوجت وصار عندك بنت سمها ليلى وعطها السلسلة..
سعود:ليلى واللي يرحم والديك بس كافي روحي بتطلع شلون أتزوج مالي زوجة بالدنيا غيرك ومستحيل تكون لي زوجة غير ليلى فاهمه أنتي حياتي ودنيتي تكفين خليك معي.
ليلى:آه ااااااااااااااااااااااااااي آه ياربي دخيلتك أخ سعود آه أنا بكون سعيدة لو عشت حياتك بعدي آه..
سعود:حبيبتي خلاص ارتاحي لاتتعبين نفسك اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه من الدنيا والقدر ليش حظي كذا..
بكى بااعلى صوته وبكل حزن..
دخلت ليلى مرحلة الغيبوبة وصارت فاقده للوعي وعيونها صارت هالات سوداء وسعود يحضنها ويبكي ويبوس يدينها وجبينها ويركض ويصرخ ويرجع يحضنها
لحد ماالفضت أنفاسها الاخيره بين أيديه..
سعود صرخ بكل قوته:ليلى ليلى مستحيل تتركيني ليش الدنيا تسوي فيني كذا ليش اااااااااااااااااه يارب اخذ روحي معها مابي الحياة ليلى ردي ياروح سعود وين الأمل بعد موتك..
جلس جنب ليلى وهو حالته حاله وقف وهو مثل المجنون وقطع ملابسه ورماها يمين وشمال وراح يركض وهو يبكي مثل الطفل
@

@

@

ياموت وش سويت بي ويش ياموت*
نفذت حكمك والزمن ماتروا*
أدمعت عيني واخنقت عبرتي الصوت
وفرحي تبدد وكن قلبي يكوا*
وينه وين اسمٍ على الصدر منحوت*
وينه يشوف الحزن بي ويش سوا*
قبل البس عقالي وأنا منه مبهوت*
وحظي وحظه مقفيٍ ماتنوا*
لو خيروني بين فرقاه والموت*
نذر لابيع العمر له واتعزوا*
وينه غدت دنياي لي مثل تابوت*
وودي أفارق ديرتي واتجلوا*
عساه بجنان الولي يقطف التوت*
وعسى على الديباج جسمه تلوا*
((من قصايدي))

*

*

*
كان سعود يركض وهو يبكي مثل المجنون وصار بكاء هستيري وجلس على ركبته وهو يبكي ويصرخ باسم ليلى وأغمي عليه من التعب والعطش والجوع..
.................................................. ........................................
اليوم الثاني في المخيم..
فتح عيونه وكانوا الكل حوله وينتظرونه يصحا ويكلمهم وألا يطمنهم على ليلى..
ماجد:الحمد لله على سلامتك..
سعود:آنا وين ومن أنت وكيف جيت هنا..
نجود كانت واقفة قريب منه جلست على ركبها جنبه
نجود:سعود الله يخليك وين ليلى طمني عليها الله يخليك..
وقف سعود وصار يصرخ ويبكي وينادي باسم ليلى وماجد والشباب ماسكينه
وقال الجملة اللي ذبحتهم:ليلى ماتت ألدغتها أفعى سامه راحت وخلتني اااااااااه ليلى تعالي يابعد دنياي..
مسكه ماجد من كتوفه:سعود أنت تتكلم من جد أكيد تمزح مستحيل تموت تدري ليلى وش تكون لي وش تكون لهم مستحيل..
صرخت نجود بقوه:لااااااااااااااااااااااااااء أكيد يكذب أكيد ليلى متخبيه قريب ليلى تعالي يالبايخه ترى اعرف مزحك متعودة عليه من زمان..
كانت نجود تتكلم وهي تبكي والعبرة خانقتها والبنات منهارين وسارة تبكي وشوق حاضنتها..
رجعت نجود لسعود ومسكته من جيبه:أكيد ذبحتها أنا عارفتك ليش ياسعود هذي روحي شلون تذبح روحي..
سعود:ليلى الحياة شلون اذبح حياتي أنا ميت اللي تشوفين مجرد جسد روحه مع ليلى
أنا ولا شي أنا ماضي بدون مستقبل أنا أنا ليلى ارجوك ياماجد جيب ليلى رجعها قلها لاتخليني هي وعدتني تكون معي للأبد ليش خلفت وعدها..
ماجد كان جامد مكانه وعيونه كلها دموع ومايدري وش يسوي أخوه منهار وبنت عمه مايدري عنها..
أغمي على سعود مره ثانيه واحملوه الشباب ألخيمته وهو يهذي ومرتفعه حرارته..
أما سعد كان في صدمه وماصدق كلام سعود
وقرر انه يدور جثتها بنفسه وقال لماجد وراحوا مع بعض للغابة يدورونها ونجود راحت معهم وكان ماجد رافض بس نجود عنيده وراحت غصب
.
.
.
في خيمة شوق وسارة..
كانت سارة تبكي وحالتها تكسر الخاطر وشوق بعد تبكي بس مو مثل سارة..
شوق:ماقدر أتخيل أن ليلى ماتت..
سارة:شلون نرجع من دونها وشلون نقول لاخوانها آه ياعمري ياليلى الرياض ظلام من غيرك..
شوق:مسكين سعود على هالحاله يمكن يفقد عقله ياربي وش هالمصيبه اللي طاحت على روسنا..
سارة:ليلى كانت لي الأخت والصديق الحنونة كنت أحس بحنانها أكثر من أمي..
بكت بقوه..
حضنتها شوق:تعوذي من إبليس يمكن ليلى ماماتت هم راحوا يدورونها..
سارة:لا مستحيل ترجع معهم ليلى من سافرنا وهي حاسة انها ماراح ترجع للسعودية آه ليلى راحت ياشوق راحت..
كانوا يبكون طول الوقت والمكان عمه الحزن وصار كئيب وهادي الكل حزين وساكت..
سعود غايب عن العالم ورافض الحياة وفارس وعمر ونايف جالسين وهموم الدنيا على روسهم وينطرون رجوع ماجد وسعد بالخبر الأكيد..
:
:
البارحة يوم الخلايق نياما
بيحت من كثر البكى كل مكنون
قمت أتوجد ونثر الماء على ما
من موق عينٍ دمعها كان مخزون
ولي ونة من سمعها مايناما
كني صويبٍ بين الأضلاع مطعون
:
:
:
في الغابة..
تفرقوا ماجد وسعد وكانت نجود مع ماجد وتمشي مثل المجنونة وتبكي وتنادي ليلى حتى ماتناظر تحت ارجولها تمشي بدون عقل..
أما سعد كان متأكد انه ماراح يشوف ليلى مره ثانيه بس يبي يشوفها حتى لوكانت ميتة..
يمشي ودموع بللت ملابسه وينادي ليلى بصوت مكتوم وخانقه الحزن قلبه كان يمشيه المكانها شاف الشنطه ركض لها وكانت مبعثره وكأن احد عابث فيها..
نادا ماجد ونجود وجو يركضون بعدين شافوا الصدمة القوية اللي شلت حركتهم
شافوا ناني تركض عند صخور وجنبها قطع من ملابس ليلى ودم كثير وأفعى مذبوحة صرخت نجود بااعلى صوتها وحضنت الملابس المقطعة:لييييييييييييييييلى مستحيل تتركيني بالحالي لا مستحيل ليلى شلون أعيش بدنيا خلت من وجودك ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه..
مسك ماجد نجود وهو يهديها وعيونه كلها دموع:تعوذي من إبليس هذي الدنيا وكل واحد له عمر وليلى خلص عمرها ادعي لها بالرحمة..
نجود:ماجد ليلى أكلتها الوحوش شوف دمها وملابسها مقطعه حتى جثتها ماشفتها وماقدرت أبوسها واحضنها ليلى المرحة تكون نهايتها كذا يتقطع جسمها الرقيق بأنياب الوحوش لا ماقدر أتخيل ليلى ااااااه لا ليلى ماماتت ليلى عايشه صح قول صح..
ماجد:خلاص كافي اللي تسوين في نفسك كذا تعذبينها هذا قدرها اطلبي لها بالرحمة..
نجود:ليلى ماماتت قلبي يقوله أكيد بتجي هذا مقلب من مقالبها البايخه ليلى تعالي ليلى حرام عليك مابي ارجع من دونك مابي ليش تروحين أخذيني معك..
ماجد:لاتعذبيني كافي عذاب والله روحي بتطلع ماتخيل نرجع وليلى ماهي معنا..
نجود:لااااااااااااااااااااااااء لاتقول كذا ليلى راح تجي قلبي يقول..
ماجد:خلينا نرجع لو كانت عايشه كان لقيناها ماله داعي اللي تسوينه في نفسك..
نجود:أرجوك ياماجد خلني مع أطلالها أبي أشم ريحتها حتى لو كانت ميتة..
ماجد:استغفري ربك ولاتقولين كذا يلله عشان خاطري وخاطر ليلى خلينا نرجع..
رجع ماجد مع نجود وهي حالتها تقطع القلب وتبكي بمرارة
على فراق الأخت والصديقة والحبيبة صارت الدنيا في عينها ظلام وجحيم بعد أغلى البشر ليلى.
أما سعد جلس وراهم على الصخور اللي ماتت عندها ليلى وهو يبكي بدون صوت جاته ناني حملها وحضنها وجلس يكلمها مثل المجنون..
سعد:وين أمك وين الغلا ليش تركتنا أنا وياك ضايعين وقلوبنا خاليه من الحياة ليش راحت لاتكون زعلانه مني وينها ودي أضمها قبل الفراق ودي احكيلها عن شعوري عن حبي,,
معقولة تكون نهايتي مع ليلى كذا لا ارجوك خليها ترجع..
بكى وحط يده على راسه ورجع يكلم الارنوبه:هي تدري إني أموت فيها مستحيل ماتكون تدري وينها ردي وين راحت وخلتنا أنا وأنتي بنموت بعدها ليلى تعالي ولا بعدك تخافين مني وتتخبين بين الأغصان والله ماسوي لك شي حرام عليك تخليني ماتت روحي ومشاعري بعدك ذبل الورد بيديني واحترقت أوراقه كنت خايف أفقدك أواحد ياخذك مني بس ماكنت أتوقع اللي ياخذك عني الموت ليتهم خذوك مني بس مامتي آه ياليلى وين الأمل بعدك وين الوجود ماتت الدنيا والحياة والناس بعيني بعدك..
؛

؛

؛
فقدتك يا اعز الناس فقدت الحب والطيبة,
وأنا من لي بهالدنيا سواك أن طالت الغيبة,,
رحلت ومن بقى وياي يحس بضحكتي وبكاي,,
وحتى الجرح في بعدك يغزيني وأهلي به..
شسوي بالألم والاه ولكن البقى لله..
يصبرني على بعدك وذا حظي وراضي به..
؛

؛
غابت الشمس وسعد قاعد مع الأطلال وحاس بالغربة والضياع بعد رحيل أول حب في حياته وأجمل حب وقف وشال ناني
ومشى وهو يجر رجولة جر ولما وصل أطراف الغابة شاف فارس مقبل عليه
قرب منه فارس..
فارس:وينك شغلت بالي عليك..
ناظره سعد وهو ساكت وعيونه مثل الدم وحامل الارنوبه على صدره..
فارس:شفيك ساكت اللي صار صار تعوذ من إبليس وأنا أخوك..
انهار سعد قدام فارس وبكى حيل وهو يحاول يهديه وكان جالس على ركبه ومنظره يقطع القلب..
سعد:اااااااه يافارس ليلى راحت حبي الوحيد الطاهر راح مستحيل أنسى نظرتها لما ضربها سعود قدامي آه ليتني فديتها بعمري..
فارس:سعد خلك قوي وادعي لها بالرحمة وهذي الدنيا الله يرحمها ويصبر أهلها..
سعد:أنا أهلها وهي هلي كنت انتظر رجوعنا على أحر من الجمر عشان أخطبها بس تركتني كان قلبي حاس اللي مثل ليلى حياته قصيرة ونادر وجوده نادر..
فارس:ارحم نفسك لاتسوي بنفسك كذا قم رح المخيم ارتاح اللي تسويه مامنه فايده..
سعد:شلون ارتاح بعد ليلى شلون قلي اااه ليت ربي ياخذ روحي ويريحني..
فارس:استغفر ربك معقول تقول كذا وأنت إنسان مسلم ومؤمن بالقضاء والقدر قم معي يلله..
مشى سعد مع فارس وكان فارس سانده على كتفه ودخله خيمته وراح للشباب وكانوا جالسين حول النار..
عمر:وين سعد ليش ماجا معك.؟؟
فارس:تعبان وحب يرتاح شوي,, وش أخبار سعود الحين؟؟
ماجد:والله حالته ماطمن ماياكل ولا يتكلم بكره راح نمشي وراح ابلغ الشرطة يدورون جثة ليلى على الأقل تندفن في ديرتها..
وبكى ماجد ونزل راسه جلس جنبه نايف..
نايف:تعوذ من إبليس واطلب لها برحمه ليلى خسارة لنا كلنا الله يرحمها ويسكنها فسيح جناته..
عمر:ماجد لازم تكون قوي خاصة قدام البنات كافي سعود والحالة اللي هو فيها..
ماجد:الله يعين مصيبة ماكانت لا على البال ولا على الخاطر..
نايف:كل شي مقدر ومكتوب والله إن شا الله راح يهونها..
ماجد:ليلى كانت نور الدنيا مدري شلون أخوانها وأبوها بيتحملون الصدمة ماودي ارجع للسعودية وش أقول وش أسوي ..
عمر:يا اخوي هونها وتهون وهذا عمرها حتى لو ماسافرت بيجيها يومها وأنت مالك ذنب..
ماجد:أنا عارف هالشي بس صعب أقول لبوها وإخوانها الخبر وهي نوارت بيتهم..
عمر:الله كريم وكلنا معك لاتضايق نفسك..
ماجد:تسلم وعساك ذخر ماقصرت الله يطول عمرك..
؛
؛
؛
في خيمة ليلى ونجود..
سارة:نجود حرام عليك اللي تسوينه في روحك قطعتي قلبي..
نجود:خلوني ابكي الغالية إذا مابكيت عليها ابكي على من اااه ابكي على من..
شوق:أنتي كذا تعذبينها وهي ميتة ادعي لها وكلنا على هالطريق..
كانت نجود حاضنه ملابس ليلى وتبكي ورمت عيونها من كثر البكي
نجود:ماقدر أتخيل الرياض من غيرها وشلون أروح الجامعة وليلى مو معي
شلون قولوا لي.؟؟!!
سارة:ليلى بقلوبنا ومستحيل ننساها بس هذا القدر لازم نرضى غصب عنا..
شوق:سارة معها حق لازم ترضين بحكم ربك وتصبرين على ماجاك..
بكت نجود وخلص الدمع بس ماخلص حزنهم على ليلى
لأنها عايشه داخل كل واحد منهم..
؛
؛
؛
وينك .. تكمل فرحتي..
وين أنت .. ياراحل ..
وين أنت .. ياعمري..
وينك .. فرحي نقص ..
والصبر مامن صبر ..
وأشوفها حبيبتي ..
بعيون مليانه أمل ..
بس وين الأمل .؟!
مت ومات معك الأمل ..
قلبي انقبض .. وصدري انطبق ..
أذكرك؟
وأذكرك ..
بدمعا .. ملى عيني ونزل ..
؛
؛
؛
ناموا الجميع الا سعد كان جالس على النار ويتذكر كل كلمه قالتها ليلى وكل حركه
من حركاتها..
وارنوبتها تلعب عنده وهو جالس وملابسه مبهذله وحالته حاله وشعره طايح على عيونه..
ومااكل شي من أمس عيونه غرقانه بالدموع وعايش مثل الغريب الوحيد حس انه وحيد
بالدنيا وكأن الشمس ماراح تشرق بكره حس الكون وقف عند هالحد وان عمره خلص ,,
وصار عالمه يضيق عليه لحد ماخنق أنفاسه بصدره..
وقف وركض عند الشاطي وجلس عليه وهو يبكي ضاق الكون بعينه ذاق طعم العذاب
الكل نام وارتاح والكل يشكي عذابه بس هو مايقدر يتكلم عشان ماحد يتكلم
على ليلى يخاف عليها من كلام الناس حتى وهي ميتة..
********
ياللي تركتوا جثته ليه تبكوون؟؟؟
لولا الحيا لأقول معكم خذوني00

منه أنحرمت وكنت أنا عنه مسجون
ماأذكر لمحته..غير مره بعيوني

شفته..وكانت فرحتي مالها لون
عجزت لأوصف..؟من لمحته شجوني

ياليتني كنت الكفن يوم تمشون
أبقى معه بالقبر ثم تدفنوني

أو ليتني من خلفكم كنت مجنون
أتبع خطاكم والعذر هو جنوني

أبكي وراكم وأدعي أن كان تدعون
مايكفي أنه عاش عمره بدوني

تكفون هاكم عمري اليوم تكفون
برخص حياتي دام خابت ظنوني

مافادني صبري !! ولافادني عون
ولافادني دمع(ن)..حرق لي جفوني

ياما بكيته والبكى يحرق عيون
ميت أو أنه حي دمعي بعيوني

العام كان بفرحته يعزف لحون
واليوم تحت الأرض ماهو بكوني


لكن أنا في فرحته كنت مدفون
فوق الثرى واليوم موته سجوني

(سميت قلبي عقب فرقاه ملعون)
هو والليالي عن هناه امنعوني

ياليتني ماعشت لحظه بهالكون
وياليت ربعي في سكات اذبحوني

وياليتكم عن همي اليوم تدرون
منه انحرمت ومن عزاه احرموني

حتى بوفاته !! يوم أنا طحت مطعون
أخفيت طعناتي قبل لا يفضحوني

بكيت !!لكن ماتظاهرت بالهون
أبكي وأقول الموت هو سبة طعوني

وأن كان في حبي أنا ماتحسون
دلوني لقبره وهناك أتركوني...!!!!!
*
*
*
اختفى الأمل بعيون سعد كان يتألم من داخله بحسره رجع وهو يسحب جسمه سحب
كأنه ماشي آلاف الأميال وجلس على النار..
وحاط أيدينه الثنتين على راسه ومنزله..

سلام عليكم اقدر اجلس معك.؟!
رفع راسه وناظر في اللي يتكلم:وعليكم السلام أكيد وهذي فيها كلام..
نجود:شفتك جالس الحالك وحبيت اجلس معك..
سعد:ماقدرت أنام وطلعت من الخيمة علشان مازعج فارس..
نجود:والله الحال من بعضه حتى أنا ماقدرت أنام وأحس الليلة طويلة حيييييييييل.!!
سعد:الله يعين على هالدنيا..
نجود:ممكن أسالك سؤال؟؟!
سعد:سؤال واحد بس اخذي راحتك اسألي عن اللي تبين..
نجود:تسلم بس لو ماعجبك وماتبي تجاوب عادي..
سعد:اوكي بس وش هالسؤال الصعب.؟؟
نجود:لا لاصعب ولا شي بس ماودي أحرجك..
سعد:هههه مافيه إحراج بس قولي؟؟!
نجود:ودي اعرف وش نوع المشاعر اللي تحملها حق ليلى..
سكت شوي واخذ نفس طويل وناظر نظره كلها يأس:ااااه أنا بقول الصدق بس مابيك تفهمين غلط ..
نجود:ليش وش صار بينكم وش سويت لليلى..
كانت عيونها طالعه قدامها.
سعد:شفيك وش هالكلام ليلى اشرف من الشرف وهي مثال للاحترام والأدب وعمري ماشفت منها الا كل خير..
نجود:أنا عارفه ليلى ومايحتاج تعلمني فيها بس كلامك خوفني ظنيت انك مسوي شي غلط..
سعد:افا يعني أنا طلعت اللي ماهو محترم.!!
نجود:لا مو قصدي والله بس كلامك خوفني..
سعد:عارف بس حبيت أحرجك المهم اوعديني أن الكلام اللي بقوله يكون سر بيني وبينك لأني ماودي احد يتكلم في ليلى وهي ..............!
سكت سعد ماقدر ينطقها ويقول وهي ميتة..
نجود:آه الله يرحمها أوعدك ماحد يدري عنه بس قول تراك خوفتني.!!
سعد:لاتخافين مافيه الا الخير.
نجود:طيب قول.؟
سعد:أنا من أول ماشفت ليلى بالمطار ثمٍ بالسوق وهي عايشه بخيالي وماقدر امنع نفسي من النظر فيها والكلام معها أحسها قريبه مني وفيه شي داخلي يشدني لها..
نجود:يعني تحبها وليلى تدري عن هالمشاعر.؟؟!!
سعد:اكذب عليك لو قلت لك لا أنا أحبها بكل مافيني لأنها أجمل شي مر بحياتي وماقدر اوصفلك إحساسي لما أكون معها..
نزلت دموع سعد ونزلت على خده وسكت لان العبرة خنقت صوته..
نجود:أنا أسفه مابيك تضايق نفسك وصدقني أنا احترم مشاعرك لان الإنسان
يقدر يقاوم أي شي المرض العذاب
القهر بس الحب مستحيل يقاومه أو يمنعه..
تنهد سعد وهو يمسح شعر ناني اللي غرقتها دموعه..
سعد:اااه والله مدري كيف حبيتها بس أحلا حب مر بحياتي وصدقيني يانجود حبي لها اشرف من الشرف وعمري ماقلت لها شي عن اللي داخلي لأني كنت أخاف من ردت فعلها بصراحة صديقتك صعبه جدا..
نجود:ليلى حنونة وطيبه بس تخاف تخون ثقة أبوها وإخوانها وتحاول تبعد عن الشي اللي فيه غلط لأنها تبي تحافظ على وعدها لهم..
سعد:وأنا احترمها لأني حاس بهالشي من كلامها مع سعود ومن تصرفاتها وحبها لهم..
نجود:هذا هي راحت وخلتنا وش الفايده كلنا نحبها بس حبنا ماحماها من الموت تركت القلوب بعدها محطمه وتنزف الم لكن إحساسي يقولي انها عايشه..
بكت نجود وانهارت وحاول سعد يهديها بس ماقدر وصلها للخيمة ورجع وجلس
الحالة وعيونه غرقانه بالدموع..
.
.
.
أشرقت الشمس وسعد في مكانه..
صحا العامل وجهز الفطور وصحا الشباب وتجمعوا..
عمر:وين سعود ياماجد هو جلس من النوم وإلا بعده.؟؟
ماجد:جالس بس مايتكلم تقول مثل الصنم شكله مصدوم أنا خايف عليه..
عمر:لاتخاف يومين وينسى وسع صدرك..
ماجد:وين وسعة الصدر بعد ليلى الله يصبرنا على فراقها..
راح ماجد يجهز سيارته والشباب كل واحد يجهز سيارته,
راحت نجود تركض لماجد وهي تبكي بقوه..
ماجد:شفيك نجود ليش تبكين كذا.؟!!
تكلمت وهي تشاهق:معقولة ياماجد يطاوعك قلبك تترك ليلى ورآك وتسافر قلي شلون.؟
ماجد:نجود تعوذي من إبليس وين ليلى وأنا أجيبها لازم نرضى بحكم ربي..
نجود:ماقدر اتركها هنا ماقدر خلوني هنا أموت معاها..
ماجد:اليوم أخر يوم في إقامتنا هنا لازم نسافر مايصير..
نجود:ارجوك ياماجد بلغ الشرطة خلهم يدورونها ارجوك عشان خاطري..
ماجد:خلاص بخلي نايف وعمر يبلغون ونجلس هنا للمغرب لو مالقهوها لازم نمشي زين..
نجود:زين بس قلبي يقول ليلى عايشه ماصدق انها ماتت..
ماجد:نجود لو كانت عايشه كان رجعت وينها كل هالمده وين راحت..
نجود:مادري يمكن تعبانه فيها شي المهم ماماتت..
ماجد:لازم تكونين مؤمنه وترضين بحكم ربك مايصير هالكلام..
نجود:وين أخوك ماشوفه .؟
ماجد:بالخيمة لايتكلم ولا يشرب ولا ياكل..
نجود:من متى صار معه كذا..
ماجد:من أول ماجا وهو تعبان وماياكل شي..
نجود داخلها أحسن هو سبب موت ليلى مستحيل أسامحه مهما صار..
نجود:طيب بروح أجهز أغراضي سلام..
ماجد:سلام..
راح ماجد لسعود وحاول يغصبه بالأكل بس ثار عليه وصار يصارخ ويقطع ملابسه
وطلع من الخيمة والشباب يحاولون يمسكونه وهو مايحس بنفسه ونجود والبنات كانوا يشوفون حالة سعود متأثرين حدهم الا نجود كانت حاقدة عليه حدها..
ربطوه وحطوه بالخيمة لأنه كان يحاول الهرب
بعيد وقطع ملابسه وجرح نفسه من كثر ماهو يرمي نفسه على الأرض بقوه..
جلس ماجد ودموعه على خده
من حالة أخوه من مصيبتة في بنت عمه وصديقته الحبوبه المرحة الحنونة
بكى ألمه وحزنه وعذابه
بكى على حال أخوه اللي صار شبه مجنون وهو كان يوزن بلد بعقله ورزانته
مايدري وش يسوي وش يقول لأهله وأهل ليلى
شلون يواجه الموقف لو هو بكيفه جلس ومارجع للسعودية بس ماباليد حيله..
.
.
.
دقات قلبي من عناي أعبثت بي
تزيد بين الثانية والدقيقة
راحت بي أفكاري بعيدٍ وجتبي
وأهداب عيني في دموعي غريقة
اكتب وتقرا ريشة العود كتبي
شعري سلس ينساب بعالي السيقه
مشاعري ياهوه يمك جرتبي
من مرهف إحساسي بيوت رقيقه
احن وأشواق الفراق عصفت بي
وقلبي فراقك ساعة مايطيقه
محبتك ياروح روحي سطت بي
وقلبي يحبك بد كل الخليقة
.
.
.
.
جمعت نجود أغراضها وأغراض ليلى ودموعها مثل السيل وشالوا كل أغراضهم
ورجع نايف وعمر مع الشرطة
ودخلوا الغابة وجلسوا البنات مع ماجد ينتظرون الأمل والمستحيل
وراح سعد معهم..
فتشو كل الغابة بس كانت الصدمة الكبرى أنهم شافوا جثه مقطعه وماكلتها الوحوش
ماباقي منها الا قطع صغيره من العظام..
خذوها الشرطة عشان يحللونها بالمختبر ويتأكدون هي من جثة ليلى
ولا لا..
كانوا الشباب عمر ونايف واقفين عند الجثة ومنزلين روسهم والشرطة تجمع الأشلاء وسعد كان بعيد منهم..
ولما شافهم متجمعين راح يركض لهم وهو خايف يشوف ليلى مقطعتها الوحوش..
سعد:بشر ياعمر لقيتوها .؟؟
عمر:لا بس لقينا هذي..
واشر على الجثة..
أنصدم سعد وداخ بس كان نايف قريب منه ومسكه..
نايف:شفيك ياسعد سم بالرحمن ..
سعد:هذي ليلى هاه ليلى لا مستحيل هي ماتت صدق..
نايف:مو أكيد انها ليلى هذي جثه وما ندري لمن وشكلها قديمه ماظن انها جثت ليلى..
سعد:لا مستحيل تكون ليلى عمر صح الجثة ماهي جثة ليلى..
عمر:إن شا الله ماتكون ليلى هدي نفسك وش صار لك هذا وأنت العاقل اجل لو شافك ماجد ونجود وش بيسوون.!!
نايف:لا احد منكم يقولهم عن الجثة لو درت نجود يمكن تروح فيها وسعود بعد الله يشفيه حالته ماتسر..
عمر:لا خلوه بينا لحد مايحللونها..
غاب سعد عن العالم وبكى بدون مايحس بأصوات اللي حوله وهم يحاولون يهدونه صار الوقت قريب المغرب رجعوا وكان ماجد ونجود ناطرين
على أحر من الجمر.!
ركضت لهم نجود وصارت تسال هذا وهذاك والكل منزل راسه ولا يرد راحت لسعد..
نجود:سعد أنت تقول إني غالية عليك ومثل أختك قول الصدق لقيتوا ليلى ولا لا..
مارد عليها وكان ساكت ويمشي شوي شوي مسكته نجود وصرخت بقوه..
نجود:وين ليلى رد ولا اذبح نفسي ليش ساكت رد ..
سعد:اهدي شوي مالقيتها وماندري عنها شي..
نجود:ليش ترجعون الشمس ماغابت باقي فيه وقت .. آه ليلى ..
مسكها ماجد وحاول يهديها..
ماجد:نجود تعوذي من إبليس لازم نمشي بس أوعدك ارجع وأدورها مره ثانيه..
نجود:مابي اخلي ليلى أنا متاكده انها ماماتت ارجوك ياماجد مابي أروح خلوني هنا..
ماجد:شلون نخليك الحالك مايصير هالكلام شوفي حال سعود لازم أوديه للطبيب صار له كم يوم ماكل شي ولا ينام ولا يتكلم..
نجود:أوعدني إذا رجعت تاخذني معك أوعدني..
ماجد:أوعدك بس خلينا نرجع وبعدها أجي أنا وياك وندورها بالحالنا..
نجود:طيب بروح بس لاتنسى وعدك لي..
ماجد:مستحيل أنسى بس خلينا نروح..
مشوا وركبوا سيارتهم البنات ونجود مع ماجد بسيارة وحده وكان الوقت المغرب
والمسافة بين المدينة والغابة اللي هم فيها طويل يعني راح يوصلون قريب الفجر..
نجود طول الطريق تبكي
وكانت تخفيها عن ماجد والبنات بس كان حاس فيها
بس ساكت لأنه مايبي يزيد عليها..
وأما سعود ركبه ماجد مع نايف وعمر خايف تجيه الحالة وماجد مايقدر عليه بالحالة..
ناموا البنات سارة وشوق ونجود ماقدرت تنام لأنها تفكر كيف بتعيش حياتها
من غير صديقة الطفولة اللي تربت معها من الصغر
كل شي في بيتهم يذكرها بليلى حتى دولاب ملابسها عليه بطاقة بخط يد ليلى
ذكرى لنجود بيوم ميلادها وأشياء
كثير حتى نص ملابس ليلى عند نجود لأنها كانت تنام عندهم إذا
سافر أبوها للقصيم عند واحد من ربعه..
وصلوا على الفجر للمطار ونزلوا في الاستراحة وجلسوا تقريبا ساعة
بعدين طلعوا على الطيارة وطارت بهم وكل واحد منهم حامل داخله
حزن وذكريات جميله وحزينة راح تبقى بذاكرة كل واحد فيهم للأبد
البعض عبر بدموعه والبعض عبر بالصمت
والبعض عبر بألمه وحزنه اللي باين على كل كلمه ونفس وتنهيده تحمل أقسى لحظات الفراق..
"
"
"
لوتفرق بيننا سود الليالي"
لو يحول الدهر وصروف السنينا"
لا حشا منساك لو طال المطالي"
في الحشا مطبوع رسمك يالضنينا"
أنت عمري يالغلا من كل غالي"
وآنت شوقي يامنى قلبي الحزينا"
العمر يفداك مع حالي ومالي"
في هواك يهون كل صعبٍ محينا"
"
"
"
نجود قومي أكلي شي تراك ماكلتي شي من أمس..
فتحت عيونها..
نجود:وصلنا للسعودية..
سارة:لا بس ودي تاكلين شي حرام اللي تسوينه في نفسك..
نجود:لا مابي شي مالي نفس نفسي مسدودة..
سارة:عشان خاطري أكلي شوي بس ارجوك ..
نجود:سارة تكفين والله ماقدر والله..
سارة:طيب لو قلت لك عشان خاطر ليلى وش بتقولين..
ناظرتها نجود وقفت وعيونها كلها دموع ومسكتها من كتوفها وهزتها بقوه.
نجود:وينها ليلى وين؟؟ تركناها ورحنا تخلينا عنها بسهوله اللي يشوفنا يقول يبون الفكه منها..
انهارت نجود وصارت تبكي بشكل هستيري وتجمعوا عليها..
سارة:أنا آسفة نجود ماكنت اقصد ارجوك لاتبكين والله ماقصد..
ماجد:نجود تعوذي من إبليس ليلى ماخليناها بس القدر أخذها عنا..
نجود وهي تشاهق وجها كله دموع وعيونها مثل الدم:ليش ماتركتني ليش حرام عليكم آه ليلى راحت ورحت عنها..
سعود كان هادي بس لما سمع اسم ليلى ثار عليهم وكسر كل اللي حوله
وقطع ملابسه وملابس ماجد وجلس يصرخ بدون أحساس..
ربطوه الشباب على الكرسي وهو بحاله غير طبيعيه وما يدري عن اللي حوله.
بعد ماشافت نجود حالت سعود سكتت
وما قدرت تتكلم لأنها عارفه انه يتعب من يسمع اسم ليلى..
سارة:معقولة هذا سعود اللي كان عقله يوزن بلد عين ماصلت على النبي..
شوق:ماكنت ادري أن سعود يحب ليلى إلى هالدرجه..
سارة:ليلى راحت وخلتنا نصارع أقسى لحظات الفراق مادري شلون بتكون حياتنا من غير ليلى.(بكت بس بدون ماتشوفها نجود لأنها مو ناقصة)
شوق:هذي الدنيا الله يصبر أبوها وإخوانها مادري وش بيسوون بعد فراقها..
قاطع كلام شوق صوت يعلن وصولهم للمطار الرياض..
"
"
نزلوا في المطار وكانوا أهل الشباب والبنات يناظرون بشوق مدخل الدخول
للمسافرين..
وكان تركي ومساعد واقفين والضحكة مرتسمة على وجيههم تركي جايب الحلوى اللي تحبها ليلى ومساعد جايب ورد جوري احمر مع ابيض..

(على فكره ماجد كلمهم من المطار في الهند علشان يقولهم عن موعد وصولهم)

دخلوا مع بوابة الدخول ماجد كان ماسك سعود ويجره وهو يمشي معه بدون
أحساس
ونجود تسحب رجولها وملابسها مبهثله وشعرها منكوش شكلها مامشطته من أسبوع
وشوق وسارة ماسكين بعض والتوتر باين على وجيهم..
سعد كان أخر واحد فيهم وحزنه كان باين على وجهه وعيونه اللي صايره مثل الجمر وكلها الم وغربه وفراق..
وعمر ونايف وفارس تقدموا قبلهم ووصلوا عند أصحابهم وأهلهم..
"
"
تركي ومساعد يناظرون يمين وشمال يفتشون عن ليلى بس مابينت
سلموا على ماجد وسعود ونجود والبنات..
تركي:سلامات شفييه سعود عسى ماشر.؟؟
ماجد:الله يسلمك تعبان شوي.
تركي:مايشوف شر إن شا الله..
مساعد:وين ليلى أشوفها مابينت ولا مقلب من مقالبها ذا البنت ماتخلي حركاتها..
تركي:ماعليك منها شغلها عندي هي تعرف كيف أرده لها..
ذبحوا ماجد بكلامهم وما قدر يقول شي وصار يتهرب من الرد
وصل أبو سعود وإخوانه..
سلم عليهم ماجد وتركي ومساعد..
ابوسعود:الحمد لله على السلامة نور الرياض يالله حيهم..
ماجد:الله يسلمك يابوي منور بأهله..
أبو سعود:وشلونك وش أخباركم عسى استانستوا هناك .؟؟
ماجد:كلنا بخير وطيبين وشلون أمي وخواتي عساهم بخير وش أخبار الجميع كلهم..
أبوه:كلهم طيبين ويسالون عنك.. أخوك وش فيه ماكلمني وماناظر فيني من جيتوا وش فيه أخوك ياماجد.؟؟؟؟
ماجد:تعبان شوي لا تشغل بالك..
أبوه:أخوك ماهو سعود اللي اعرف (قرب منه أبوه)سعود شفيك وأنا أبوك رد علي
علامك؟؟
سعود كان واقف مثل الأطرم الأصم مايرد وما حتى ترمش عينه ..
ماجد:يبه خل سعود تراه تعبان ولاهو راد عليك
صار له كم يوم على هالحال..
شك تركي في الموضوع وحس إن السالفة فيها شي مو طبيعي مسك ماجد بقوه وهزه..
تركي:ماجد وين ليلى تكلم وينها فيه أكيد صار لها شي ..
ماجد:هد أعصابك وخلني اشرحلك (تجمعوا الشباب عنده)
تركي:وش تشرحلي قولي وين ليلى.؟؟
انهارت نجود وماقدرت تحمل وبكت مسكها مساعد من يدها..
مساعد:نجود شفيك تبكين وين ليلى ردي ارجوك.؟؟
نجود:ليلى ماتت تفهم ليلى ماتت راحت وتركتني خلتني أموت بالساعة ألف موته..
طاحت الحلوى من يد تركي ومسك نجود من كتوفها..
تركي:أنتي كذابة ليلى ماماتت هي قالت بترجع قولي الصدق هذا مقلب صح..
نجود:ياليته مقلب ياتركي ياليت بس هذي الحقيقة هذي الحقيقة المرة ..
مساعد:لا ماقدر اصدق لا ليلى مستحيل تتركنا وأبوي شلون يعيش من
غيرها وهي شمعة بيته وحب حياته كله وأنا كيف أعيش في بيت
كل ركن من أركانه عليه بصمه من بصماتها.؟؟!!
تركي:أنت صدقتهم ليلى عايشه ماماتت كلهم كذابين..(كان يقولها والعبرة خانقته)
مساعد:نجود ارجوك قولي هذا مقلب من مقالبكم..
نجود:ارجوك يامساعد لاتعذبني أكثر بس هذي حقيقة ولا هو مقلب
ليلى ماتت وراحت عن الدنيا حتى ماقدرت أشوف وجهها وأودعها..
قرب منها ماجد وسحبها بذراعها بعيد عنهم..
ماجد:أنتي خبله لا تقولين لهم أن الوحوش أكلت جثتها تبينهم يروحون فيها
أنا بقول إني دفنتها وخلاص
نجود:حرام عليك شلون تقول كذا واحنا ماندري عنها..
ماجد:اجل تبيني أقول روحوا دورا جثة أختكم في بطون الوحوش..
نجود:يمكن تكون عايشه وما ماتت ليش تكذب عليهم
خلهم يدورونها..
ماجد:نجود بقولك حقيقه لازم أتصدقينها الأفعى اللي ألدغتها
قاتله وعشره بالميه اللي يعيش بعد ماتلدغه..
نجود:يمكن تكون ليلى وحده من العشرة.
ماجد:أنت شفيك متفهمين خلي عنك هالكلام ليلى ماتت خلاص لازم
نعرف هالحقيقه.؟!!!!
نجود:لا مستحيل اصدق الا لما أشوف جثتها قدامي مستحيل..(قالتها وهي تبكي)
ماجد:قصري صوتك تركي جاي صوبنا..
تركي:أنت وش اللي مخبيه عني وماتبي نجود تقوله..
ماجد:وش بخبي يعني بس كنت اسألها عن شي..
تركي:أنا عارف أنكم قاعدين تلعبون بعصابنا وهذا شي
فاق الحد قول الصدق وخلصني.. (كان تركي متوتر حده وعلى وجه مثل السواد)
ماجد:تركي ليلى ماتت وش تبيني أقولك غير عظم الله أجركم فيها..
انهار مساعد وجلس على ركبته في المطار وبكى بصوت خفيف وتجمعوا
عليه الشباب وحاولوا يهدونه..
ضمه تركي..
تركي:كافي يامساعد كافي اطلب لها برحمه..
مساعد:ليلى ماتت ياتركي تعرف وش معنى هالكلمه يعني مافيه
ضحك مافيه حنان مافيه فرح شلون أتخيل حياتنا وهي خاليه من
وجه ليلى البريء..
ماقدر يتحمل تركي كلامه وصار يصارخ بطريقه هستيريه ومسك
ماجد من جيبه وهزه حيل وماجد منزل راسه واقف ..
تركي:وين خليت أختي ياماجد وين رد والا بتشوف شي ماشفته..
قرب منه ماجد:تعوذ من إبليس وكلنا بنموت.. (كان يتمنى الموت ولا هاللحظه)
تركي:كيف ماتت وشلون وين جثتها رد علي.؟؟
ماجد:الغابات خطره الدغتها حيه وماقدرنا ننقذها..
تركي:حيييه طيب وين جثتها ليش ماجبتها معك..
ماجد:أكرام الميت دفنه ..
تركي:كان لازم تكلمنا قبل الدفن مايصير تندفن بغير بلدها..
ماجد:تركي أنت عارف معزة ليلى عندي بس المكان كان بعيد..
وخفت تعفن الجثة قبل نوصل للمدينة والمكان كان بعيد حييل..
تركي:يعني ليلى صارت جثه واختفت من الكون لا مستحيل ماصدق هالكلام كله..
ماجد:تركي ارجوك سامحني أنا سويت كل اللي اقدر عليه بس ربك
نفذ أمره..
تركي:مالكم حق في دفنها كان لازم تجيبها حتى لو كانت أشلاء .. جسدها الطاهر حرام يندفن بغير بلاد الحرمين والله حرام..
ماجد:لاتعذبني بكلامك هذا اللي قدرت أسويه..
تركي:أنا لازم أروح وجيب جثتها مهما صار..
ماجد:وش ذا الكلام تطلع ميت من قبره وحتى المكان مادله في نص الغابة..
تركي:ضيعت أختي أنت وأخوك الله لايسامحكم..
ماجد:انــــــــــا ضيعتها وش اللي تقوله ياتركي.!!؟
ناظر تركي في ماجد ونزلت أربع دمعات على خده ودفه بقوه ولف شماغه على وجهه ومشى عنهم بسرعة..
لحقه مساعد اللي طاحت باقة الورد من يده وتبعثرت في صالة المطار وداست عليها
أقدام الكل وهي تصرخ الم وعذاب وخوف من قسوة القدر والحياة
قبل ساعة كانت مصدر فرح والحين صارت عنوان للفراق والوداع..
أبو سعود:ماجد ليلى ماتت صدق.
ماجد:اخخخ يابوي ليتني مارجعت وقلت لتركي ومساعد هالخبر..
أبوه:الله يرحمها ويصبرهم عز الله انها خسارة لهم..
ماجد:خسارة للكل ماهي لهم بس كانت مثل أختي وأمي وأهلي فقدتها وفقدت حنانها..(نزلت دموع ماجد مثل المطر)
أبوه:افا أنت رجال وتبكي مثل الحريم شد حيلك واطلب لها بالرحمة..
ماجد:ليلى عند تسوى الدنيا واللي فيها لو كانت الدموع ترجع والله ابكي عليها
الدهر كله..
أبوه:والله مالومك ليلى تستاهل بس مايصير تسوي كذا أبيك توقف مع عمك
وعياله..
ماجد:الله يصبرنا ويصبرهم مالي وجه أقابل عمي ابومشعل بعد موت بنته..
أبوه:وأنت وش سويت هذا قضاء الله وقدره..
ماجد:أنت سمعت كلام تركي قبل شوي..
أبوه:سمعت بس أبو مشعل رجال عاقل وأكيد بيفهم أن هذا أمرا لله ..
ماجد:الله يكون في عونهم ويصبرهم ..
أبوه:وأخوك وش فيه وش صار معه طمني عليه..
ماجد:بعدين أقولك لازم أوديه للدكتور الحين ماكل شي من كم يوم..
أبوه:وش اللي صار علمني أخوك انجن ولا وش صار معه..
ماجد:يبه هد نفسك سعود معه صدمه لأنه كان مع ليلى لما ماتت..
أبوه:يعني أخوك بيقعد على هالحال طول عمره..
ماجد:لاهذي صدمه وان شا الله مع الوقت يطيب ..
أبوه:اااه سعود اللي يهز الرجال صار مربوط ويسحبونه مثل الخروف..
ماجد:لاتضايق نفسك فتره وتعدي توكل على ربك..
أخوان سعود الصغار متعب وسلطان كانوا ماسكينه وهو يحاول يفك الرباط اللي في يده..
طلعوا الشباب والبنات مع أهاليهم
وماجد طلع من المطار على مستشفى الأمراض النفسية والعصبية ودخل سعود لأنه قبل شوي ثار عليهم
في المطار لما شاف تركي ومساعد يسالون عن ليلى وأول ماقال للدكتور عن سبب المرض
دخله على طول ومنع عنه الزيارة الأجل غير مسمى..
.
.
.
هذا حظي من على الدنيا وعيت ..
كل ماضوي شمعه في دربي طفت ..
مع جميع الناس ياربي وفيت ..
دنيتي وهي دنيتي مني كتفت..
أقوى صدماتك من يدينك خذيت ..
هذي صدمات وجديدة شرفت ..
.
.
.
طلع تركي من الرياض ومساعد وراه وياشره ويدق على جواله وهو مطنشه
وبعد محاولة مميتة وقفه مساعد.
نزل من السيارة وفتح باب سيارة تركي سحبه من السيارة بالقوة ومسكه من جيبه..
"
مساعد:أنت وش كنت بتسوي مجنون نسيت المسكين اللي ينطرنا في البيت وحرق جوالي بالاتصال.؟؟
دفه تركي:خلني بحالي مابي الرياض وأهله وليلى ماهي فيه..
مساعد:وأنا مافكرت فيني مافكرت في أبوي اللي بيكون محتاج لنا بهالوقت..
تركي:نسيت قبل ساعة وش كنت تقول نسيت يوم تقول إذا جينا المطار بنخلي ليلى
تختار اللي تحب أكثر تركب معه بسيارته نسيت..
مساعد:لا مانسيت شلون أنسى تكفى لاتعذبني اللي فيني مكفيني..
بكى مساعد وحط يده على عيونه وحضنه تركي..
تركي:كافي لا تبكي لا تزيد همي هم والله أحس إني اختنق بثيابي..
ابعد راسه عن صدر تركي وهو يمسح دموعه:يلله خلاص ماراح ابكي بس
خلنا نرجع للوالد..
تركي:شلون ارجع للبيت وليلى راحت تختفي منه للأبد شلون أقول لبوي الخبر
أقول شمعة بيتك انطفت وصار ظلام شلون فهمني .؟؟!!
مساعد:هذا الواقع لازم نعيشه لازم نقوله بس لو شافك ضعيف كذا أكيد بينهار وبنخسر أبونا واختنا في وقت واحد ..
تركي:ااااه ليش ياليلى ليش تركتينا ضايعين من غيرك ..
مساعد:خلاص وأنا أخوك هذا حكم ربك وكلنا بنموت قم خلنا نرجع..
تركي:والله أحس الرياض صار قفص ضيق يخنقني ماودي أنام فيه الليلة..
مساعد:تحمل علشان أبونا المسكين بعد مانقوله بنطلع على الدمام كم يوم لحد ماننسى ألمنا..
تركي:الله يعين ..
رجع تركي مع أخوه وهو مايقدر يتحكم في دموعه اللي تنزل حتى بدون مايبكي
أما مساعد كان ساكت وداخل محطم من حالة أخوه ومن الخوف
على أبوه لو عرف إن أغلى شي عنده راح يفقده للآبد..
وقف تركي عند الباب ماقدر يدخل سيارته
دق عليه مساعد هرن واشر له يدخل ناظر في المرايه ونزل شماغه ومسح شعره
ودخل البيت..
أبو مشعل كان طاير من الفرحة ويصارخ على الشغالة علشان ترتب وتبخر البيت وتخلص الأكل اللي ليلى تحبه..
وترتب غرفتها وتعطر ملابسها وتجهز الحمام لها كان هو الأب والأم لليلى متعلق في ليلى بعد وفات أمها لأنها تشبه أمها كثير في كل
شي بطيبها وحنانها وخوفها وغيرتها..
سمع أبو مشعل صوت سيارات عياله وراح للباب يستقبلهم ولما فتح الباب شافهم
واقفين وكل واحد منهم مخطوف لونه والحزن باين عليهم..
راح لهم بدون مايناظر وش اللي قدامه وطاح في العتب الباب وطاح وركض له
تركي ومساعد..
مساعد:سلامتك يابوي عسى ماتعورت.؟
أبوه:مافيني شي وين أختك ..
.........


لنا لقاء ان شاء الله في الجزء الحادي عشر

رؤيتي تعشق الصداره
02-06-2010, 12:21 AM
جناااااااان الباراااات
نتتظررررررك حبوبه

الله يسلمك روحك

انتي اللي جنان ياعمري

اسفه على التاخير كنت مشغوله شوي.

:و9::و9::و9:

رؤيتي تعشق الصداره
02-06-2010, 12:26 AM
اليوم في بارت ولا ؟؟ :)

ابشرك هذا البارت نزلته ياحلا نوووني.

:0200:

السميراء
02-06-2010, 10:28 AM
خطيييييييييييييييييييييييره ياقمر

نتتظررررررررررررررررررررك

سكروزة نوني
02-06-2010, 01:40 PM
يؤ مرررررررره ما اتوقعت تموت

شكلها ما ماتت بس يعني تحركت بعد ما راح سعود

ننتظر البارت الجي

إســتـبـرقـــ،،ـ
02-06-2010, 03:50 PM
يؤ مرررررررره ما اتوقعت تموت

شكلها ما ماتت بس يعني تحركت بعد ما راح سعود

ننتظر البارت الجي

ان شاء الله انا ما ابيها تموت عنجد
لازم ترجع لان الرواية ما راح تكون حلوة بدونها

قمـــرهم
02-06-2010, 04:55 PM
السلام عليكم
كالعاده مبدعه ماشاء الله البارت روعه
اسفه على التاخير والله تو قريتها لان عندي ضيوف
البارت حزين مررره
والله يعينا ننتظر الى الجمعه القادمه
موفقه يالغلاء

SNOW FLAKS
02-09-2010, 12:32 PM
انا اتوقع ماماتت
والبارت مررررررررره حزين
ولازم ترجع ليلى على شان تحلو الروايه اكثر

رؤيتي تعشق الصداره
02-10-2010, 12:34 AM
السلام عليكم
كالعاده مبدعه ماشاء الله البارت روعه
اسفه على التاخير والله تو قريتها لان عندي ضيوف
البارت حزين مررره
والله يعينا ننتظر الى الجمعه القادمه
موفقه يالغلاء

وعليكم السلام والرحمه
انتي الذوق والروعه معذوره يابعدي ..
لايطوفك البارت الجاي
صدقيني رهيب
وراح يعجبكم مره.
.
:0200:

رؤيتي تعشق الصداره
02-10-2010, 12:38 AM
ان شاء الله انا ما ابيها تموت عنجد
لازم ترجع لان الرواية ما راح تكون حلوة بدونها

فديتك شوفي البارت الجاي وان شاالله
لولو ترجع. :0154::0154::0154:

رؤيتي تعشق الصداره
02-10-2010, 12:42 AM
انا اتوقع ماماتت
والبارت مررررررررره حزين
ولازم ترجع ليلى على شان تحلو الروايه اكثر

مالومك بجد حزين انا بكيت خوش بكيه قبل انزله
ان شاالله ترجع بس انتي
شوفي البارت الجاي يابعد عمري.

AM -AHMD
02-10-2010, 01:11 AM
شكرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

... مس .. ميمي ...
02-11-2010, 09:06 AM
السلااااااااااااااااام وعليكم
الحمدلله خلصت الاختبارات >>> فكه
وربي اشتقت لروايه لالالالالالالالا ليلى لا تموت وربي قعدت ابكي ماني مصدقه وعندي احساس انها هترجع
انتظرك على احر من الجمر

رؤيتي تعشق الصداره
02-11-2010, 05:11 PM
شكرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

العفـــــــــــــــــــو ياروحي

رؤيتي تعشق الصداره
02-11-2010, 05:15 PM
السلااااااااااااااااام وعليكم
الحمدلله خلصت الاختبارات >>> فكه
وربي اشتقت لروايه لالالالالالالالا ليلى لا تموت وربي قعدت ابكي ماني مصدقه وعندي احساس انها هترجع
انتظرك على احر من الجمر

وعليكم السلام ..

الله يوفقك ان شاالله ..
بكره راح انزلها وشوفي شراح يصير ياعسوله.

إســتـبـرقـــ،،ـ
02-11-2010, 06:02 PM
بليز حاولي تنزليها بدري
الله يخليك

رؤيتي تعشق الصداره
02-12-2010, 01:56 AM
بليز حاولي تنزليها بدري
الله يخليك

ان شاالله ياقلبي اليوم انزله

ومايصير خاطرك الا طيب فديتك.

رؤيتي تعشق الصداره
02-12-2010, 07:32 PM
الجزء الحادي عشر

مساعد:سلامتك يابوي عسى ماتعورت.؟
أبوه:مافيني شي وين أختك ..
نزل راسه ومارد على أبوه وقف أبو مشعل وراح لتركي ومسكه وهزه وهو
معصب..
أبو مشعل:وين ليلى ياتركي رد وينها ليش ماجبتوها معكم.(مارد عليه وناظر في مساعد))
ابومشعل:يعني ماراح تجاوبوني خلاص بكلم سعود وماجد وباعرف بنتي وينها..
مساعد:ماله داعي فديتك أنا بقولك كل شي بس خلنا ندخل وترتاح وأقولك كل شي..
أبوه:وش السالفة اللي بتقولها هي كلمه وحده ليلى وينها.؟؟
تركي:يبه اسمع كلام مساعد وخلنا ندخل ثمٍ نقولك كل شي ..
ابوه:أكيد ليلى صاير لها شي ردوا صدري ضاق من سكوتكم وش عندكم قولوه..
مساعد: يبه أبيك تسمعني وتعرف أن الدنيا ماشيه كذا ومانقدر نغيرها ..
قاطعه ابوه:ليلى ماتت ولا صار لها شي ..
تركي:يبه أنت رجال عاقل وعارف القدر كيف يحكم بالفراق على البشر..
ابوه:رد ليلى وش صار لها مابي مقدمات علمني..
تركي:ليلى تطلبك الحل..
ابوه:تكفى ياتركي قول غير هالكلام قول انها بالعناية ولا مشلولة بس لاتقول ماتت..
ضمه مساعد:يبه الله يهديك أنت مؤمن بالقضاء والقدر وكلنا بنموت..
انهار وجلس على الأرض:اااااااااه ياعين أبوك رحت من غير ماودعك إنا لله وإنا إليه راجعون..
تركي: تعوذ من إبليس ولاتعذب ليلى تراها بتحس فيك وبتعذب وهي بقبرها..
أبوه:وين قبرها ودني له أبي أشم ترابه يمكن أشم ريحتها فيه (حط طرف شماغه على وجهه وبكى وهو منزل راسه)
مسكوه عياله والعبرة خانقتهم بس ماودهم يبكون قدامه ..
بس هذا مافادهم لان أبو مشعل ماتحمل الصدمة وانخفض معه السكر وطاح عليهم..
تركي:يبه وشفيك يبه يبه ..مساااااااااعد جب السيارة بسرعة أبوي مادري شفيه بسررعه.!؟
مساعد:إن شا الله أسنده لا يطيح..
شالوه ودخلوه المستشفى وكان عنده انخفاض حاد بالسكر وقالهم الدكتور لازم ينام عندنا الليلة عشان أتابع الحالة وعشان نضبط السكر عنده
وما يصير له مضاعفات بعدين
تركي:مساعد أنت رح وأنا بجلس مع الوالد..
مساعد:لا ماقدر أخليكم بجلس معكم علشان اتطمن على الوالد..
تركي:وجودك ماله داعي والمستشفى مايرضون بأكثر من مرافق رح
والصباح تعال..
مساعد:طيب بس لاتقفل جوالك وكل شوي اتصل وطمني زين ..
تركي:إن شا الله لاتشغل بالك مافيه الا الخير ..
مساعد:خير وين الخير ااااااه سلاااام..
تركي:سلام.
جلس تركي جنب أبوه وهو نايم والدموع مافارقت عينه وهو يقرا رسايل ليلى
اللي في جواله وحاط لها حافظه خاصة..
أول رسالة:أنت وينك فيه يالملعون العشا برد تعال
ولا طلعت عليك بعقال الوالد..
الثانية:لاتسرع أمانه وإذا وصلت كلمني ضروري
ترى ماراح أنام..
الثالثة:المهم إني أحلى منك أنت وبس والباقي كش كش عليك يالخايس ..
الرابعة:فديت قلبك يابعد روح لولو تصدق مشتهيتها موووت
راح اضبط لك بريق الشاي الين تجي
بس لا تتأخر فديتك..
الخامسة:لايكون زعلت ياروحي امزح معك اليوم أبيك تجيني
الجامعة عشان اتميلح قدام البنات بخوي هههههه حب خشمي
وأسامحك..
السادسة:لاتنام وشعرك مبلول تمرض
وافطر قبل تروح للشغل وكلمني إذا صحيت حتى لو أربع الفجر
اوكي سلام الله يخليك لي وجعل يومي قبل
يومكم يازهرة شبابي..
غرق شاشة الجوال بدموعه
وسحب نفس طويل:هذا أنتي ياليلى رحتي قبلنا دعوتك أنانيه مافكرتي فينا إذا
رحتي كيف نعيش وشلون بتكون حياتنا من غيرك..
.
.
فتح أبو مشعل عيونه وهو تعبان نفسي وجسدي وما يقدر يتحرك بس يون ونات متقطعة
ركض له تركي وهو يمسح دموعه علشان مايشوفها
تركي:الحمد لله على السلامة ماتشوف شر يالغالي..
أبوه:الشر مايجيك وين أخوك.؟؟
تركي:راح للبيت الزيارة انتهت وأنت نايم وماحب يزعجك
الصبح بيجي بدري يشوفك (دق جوال تركي)
هه هذا هو يتصل..
تركي: مرحبا.
مساعد:هلا هاه وش الأخبار طمني على الوالد.؟؟
تركي:الوالد بخير اخذ كلمه..
أبوه:السلام عليكم..
مساعد:سلامات يالغالي خطاك السو طمني عن أحاولك عساك أحسن..
أبوه:الله يسلمك خطاك ألاش طيب مافيني شي لا تخاف وأنا أبوك..
مساعد:عساك دوم بخير وصحة وعافيه يالغالي..
أبوه:تسلم مافيني الا الخير لاتشغل بالك..
مساعد:يبه فديتك الدنيا تفرق وأنت أكثر واحد فينى مؤمن بالقدر وكلنا ميتين الا وجهه الكريم..
أبوه:والله يابوك ماني متخيل الدنيا بدون ليلى هي اللي ماليه على الحياة
بضحكتها وسوالفها كنت أحاتي النصيب اللي
ياخذها مني بس أخذها اللي ماتمنيته ياخذها عني.. (بكى بصوت كله تعب وألم)
مساعد:افا يابوي أنت رجال عاقل وتسوي كذا اجل وش خليت لنا فديتك..
أبوه:أنا انتهيت يابوك بعد بنيتي ليلى فرحة شيخوختي ليتني منعتها لاتروح
على الأقل احضنها قبل موتها واشم ريحتها اااااه ياويل أبوك بعدك
ياليلى اااااااااااااااااااااااااه (زاد بكاه وطاح الجوال من يده)
مساعد:يبه الو الوووووه يبه الووو تركي الووو..(ماحد رد بس يسمع صوت تركي يصارخ على الممرضة)
ركب سيارته وطار للمستشفى وقطع خمس إشارات بدون مايحس وكان ماشي بسرعة جنونية لحد ماوصل المستشفى حاولوا يمنعونه الأمن بس أصر على الدخول
وطلع للمدير المناوب ودخله بعد ماشاف حالته اللي ماتسر لاعدو ولا صديق..
دخل وشاف أبوه وحالته
مستقره بعد ماعطوه كم ابره حتى تنظم السكر وتهدي أعصابه وكان أبوه
شكله مهدود مايقدر يتكلم من
التعب..
طلع تركي ومساعد من غرفة أبوهم وجلسوا على الكراسي اللي برى..
مساعد:تركي أبوي وش صارله؟؟!
(رد تركي وهو ساند ظهره ورى ومنزل شماغه على كتفه وحاط عقاله فوق طاقيته)
تركي:تطمن مافيه الا العافيه بس ثار علي والحمد لله عطوه إبرة
مهدئ وصار أحسن..
مساعد:أنا ضايقته بكلامي ليش تكلمت عن ليلى..
تركي:شفيك وش اللي تقوله ليلى ماتت وأنت مالك ذنب أبوي لازم
يؤمن أن ليلى راحت خلاص والله يصبرنا بعدها..
مساعد:أحس الأيام الجايه بتكون أسوء من هالايام بكثير..
تركي:خلها على ربك وكون متفائل من يدري وش بيصير بكره ..
مساعد:الله يعين..
أخ مساعد لو سمحت تنزل معي أنا خليتك تطمن على أبوك تحت مسؤوليتي وجلوسك ماله داعي..
تركي:خلاص راح ينزل معك .. مساعد رح مع الرجال وأول مايصحى الوالد أخليه يكلمك..
مساعد:طيب تصبح على خير..
تركي:وانت من هله انتبه لنفسك، وانت تسوق..
مساعد:إن شا الله..
راح مساعد للبيت وكان الوقت قريب الفجر..
طلع الغرفته بس قبل يدخلها ناظر
غرفة ليلى وخذته رجولة لها وهو مايدري ليش راح لها
فتح الباب وناظر بكل زاوية وركن فيها شاف دفتر مذكراتها
وقلمها المفضل وأزهارها الطبيعية اللي ذابلة داخل المزهرية ..
شاف البوم الصور حقها خذاه
وجلس على طرف السرير
وفتحه أول صوره كانت صوره جماعية تجمع ليلى وإخوانها كلهم وأبوهم..
لما كانوا بالمزرعة وليلى كانت صغيره وقتها..
وكل صوره كاتبه عليها شي.!!
يعني هالصوره كاتبه عليه عصافير الكناري والغزال..
يعني هي الغزال..
وفتح على الصفحة الثانية وشاف صورله هو وليلى وتركي
وكان ماسك شعرها وهي تصارخ وتركي ماسك أذنها وكاتبه عليها
أنا والكلاب المتوحشة..
نزلت دمعته على الصوره وضم الألبوم على صدره وهو يبكي ونام على سريرها
كأنه كان يبي يتذكر ريحتها ويشمها لأنها تذكره في ريحة امه..
فتح عيونه على صوت جواله
رد بدون مايعرف المتصل..
الو
تركي:هلا بعدك نايم ..
مساعد:ليش عسى الوالد مافيه شي..
تركي:لا تخاف الوالد بخير بس مابينت وحبيت اتطمن عليك.!!
مساعد:كم الساعة الحين.؟؟
تركي:11 ونص..
مساعد:أوف راحت علي نومه متى موعد الزيارة..
تركي:العصر الساعة 3.!!
مساعد:ماقدر انتظر للزيارة راح أجي الحين وأنت انزل
ارتاح شوي وأنا بجلس مع الوالد..
تركي:طيب بس العصر إذا جيت بجلس معه..
مساعد:يصير خير..
تركي:تبي شي ..
مساعد:سلامتك..
تركي:مع السلامة.
مساعد:الله يسلمك..
غير مساعد ملابسه واكل شي خفيف
ونزل بسرعة لما وصل المستشفى نزل تركي وطلع مساعد لبوه..
مشى تركي للبيت ولما وصل البيت وقف برا
وكلم الشغالة تجيب ملابسه عند الباب لأنه ماقدر يدخل البيت بدون أبوه وأخوه
ومايبي يشوف شي يذكره بليلى..
زينه وهي تبكي حيل واقفة عند سيارة تركي:بابا شلونه زين..
تركي:الحمد لله زين بس أنتي مافي يبكي بعدين بابا يشوفك يزعل كثير..
زينه:أنا مافيه حب بيت عسان ليلى مافي..
تركي:الله يرحمها يبي شي اشتريه لك من برا..
زينه:لا مسكوره سلام كسير بابا..
تركي:إن شا الله سلام.
زينه:مع سلامه (دخلت البيت وهي تبكي)
وراح تركي واجرله غرفه في فندق وتروش وغير ملابسه ونام لأنه ماقدر ينام
بالمستشفى من أصوات المرضى والممرضات اللي كل شوي
داخلين طالعين..
أذن العصر وصحى على منبه جواله لبس وطلع وصلى في المسجد ومشى للمستشفى
وقبل يوصل دق جواله..
الو
مساعد:هلا وينك الحين.
تركي:جاي بالطريق...
مساعد:لا تجي المستشفى الوالد طلع والحين ماشين للبيت..
تركي:الله يبشرك بالخير طيب..
مساعد:يلله مع السلامة..
تركي:الله يسلمك..
أول ماوصل مساعد وأبوه للبيت كان تركي يوقف وراهم دخلوا البيت
وهم ساكتين وراح تركي للمطبخ وقال للشغاله تشيل
أغراض ليلى اللي بعدها بالصالة من كتب ومجلات
وشال القهوة ودخل عليهم بالصالة..
تركي:ياهلا والله ومرحبا يابو مشعل نور البيت..
أبوه:الله يرحب فيك منور بوجود أنت وأخوك الله يخليكم لي.. (قالها بحزن)
تدخل مساعد بسرعة علشان يطلع أبوه من جو الحزن..
مساعد:معاد باقي الا العروس من بكره بندورلك عروس ..
أبوه:العروس خلها لك أنت وأخوك انا خلاص بعد أم مشعل حرمت الحريم الله يرحمها ويرحم بنيتي ليلى..(قالها والدموع نازله من عينه)
قام تركي وجلس جنبه وحط يده من ورا ظهره..
تركي:يبه الله يهديك هذي الدنيا ولازم نومن بالقضاء..
مساعد:تركي يتكلم بالعقل يابوي لازم نعيش الواقع وأنا وتركي مالنا غيرك لو صارلك شي بنضيع..
أبوه:الله لايحرمني منكم انتو وإخونكم انا عارف يابوك إني تعبتكم معي بس
غصب علي ليلى دنيتي وحياتي..
تركي:ليلى غالية علينا كلنا بس الحياة ماشيه وش نسوي غير انا نطلب لها بالرحمة..
أبوه:الله يرحمها بكره بسوي عزا لها علم أخوك مشعل..
تركي:ان شا الله..
أبوه:بطلع الغرفتي ارتاح شوي..
مساعد:خلني أوصلك..
أبوه:لا لاتوصلني وش شايفني عندك ترى بعدني بصحتي..
مساعد:عساك دوم بصحة وعافيه..
طلع ابومشعل ولما وصل فوق راح على طول ودخل غرفة ليلى
وجلس على سريرها وقام واخذ ملابسها اللي على الشماعة وشمها وحضنها
حيل وبكى وجلس على الأرض مثل الطفل شافته الشغالة ونزلت بسرعة..
زينه:تركي بابا داخل غرفه ليلى ويبكي كسير..
تركي:كييييييييييف؟؟؟!! قم يامساعد خلنا نشوفه..
مساعد:يلله بسرعة الله يستر..
طلعوا على أبوهم وكان منهار حيل ويبكي بقوه وحاضن ملابسها بقوه..
تركي:يبه الله يهديك لاتسوي في روحك كذا اطلب لها بالرحمة هذا حرام اللي تسويه..
مساعد:قم معي فديتك رح ارتاح في غرفتك وتعوذ من إبليس..
أبوهم:الله يرحمك يابنتي ويسكنك فسيح جناته..
قام معهم أبو مشعل وهو يمسح دموعه
والحزن هاد حيله والتعب منهك جسمه ويجر نفسه جر ودخل غرفته وتركي ومساعد
معه وجلسوا عنده لحد مانام خايفين عليه من الوحدة والحزن
.
.
الصبح الساعة 00:8في بيت ابو مشعل..
.
.
تجمعوا الناس من كل مكان وتم العزاء وكان الحزن مخيم على بيت ابو مشعل
من الصغير إلي الكبير ودخل ابو سعود وماجد واخوانه علشان يعزون
ويوقف ماجد مع عمه بس تركي كانت نظراته الماجد قاسيه شوي
وفيها تأنيب وماقدر يكمل العزاء وراح عنهم..
بعد ماخلص العزاء اخذ مشعل أبوه معه وهو ماكان راضي يترك بيته وعياله
بس مشعل أصر وخذاه بالغصب وتركي
ومساعد راحوا للشرقية كم يوم لان البيت بعد ليلى صار كئيب وماينطاق..


* * * *
((سعــــــــــــد))
.
.
بعد مارجع سعد من السفر انطوى على نفسه أما يكتب أو في إسطبل خيله اعتزل
البشر وكل وقت يتخيل ليلى وعيونها الحزينة
وملامحها البريئة وضحكتها العذبة يتخيل نظرتها فيه أول مره شافها بالسوق..
كان كاره الحياة والبشر وده يبعد عن كل شي يذكره بالحزن والفراق..
دخل عليه فارس في الإسطبل وهو جالس يناظر بالخيل
وسرحان حده..
فارس:سلام عليكم .. (مارد عليه وكرر)
أقول ياهوه سلام عليكم..
انتبه سعد للصوت..
هاه هلا عليكم السلام والرحمة تفضل..
فارس:اللي ماخذ عقلك الأخ بعالم ثاني مايدري عن الدنيا..
سعد:أي عالم الله يهديك خلها على الله بس..
فارس:لا آنت منت سعد اللي اعرفه علامك وأنا أخوك..
سعد:مافيني شي بس متضايق شوي ..
فارس:ليش ماجيت العزاء امس.؟؟
سعد:أنت تبيني أموت شلون ادخل بيت أمل حياتي معزي وأنا اللي
كنت أتمنى ادخله خاطب.!!
فارس:بس هذا واجب ولك فيه اجر..
سعد:لا مابي أشوف الحزن في وجه أبوها وإخوانها أخاف انهار وأموت
قدامهم..
فارس:معقولة من الفترة القصيرة اللي عرفت فيها ليلى تحبها إلى هالدرجه.!!
سعد:حتى انا اسأل نفسي نفس السؤال بس الجواب
الوحيد اللي أللقاه هو أن ليلى
انسانه نادرة في الوجود واللي يعرفها عن قرب تاخذ عقله وروحه بأسلوبها..
فارس:بس للي تسويه غلط الوحدة ماراح تسوي لك شي بالعكس راح تزيد عليك الحزن..
سعد:وش تبيني أسوي ماقدر أنساها هي عايشه بروحي وقلبي..
فارس:عندي سفر انا والشباب لفرنسا شهر شرايك تروح تغير جو.
سعد:مدري أفكر أول ورد عليك..
فارس:مافيها تفكير انا مستحيل أخليك وراي وأنت بهالحاله جهز نفسك الأسبوع الجاي زين.
سعد:ماش الحال..
فارس:تبي شي قبل أروح..
سعد:سلامتك..
فارس:أبي أشوفك بالاستراحة مع الشباب الليلة..
سعد:إن شاالله. ( يبي الفكه منه عشان يختلي بنفسه)
فارس:سلام.
سعد:الله يسلمك..
"
جلس سعد على الكرسي وناظر في الخيل وفي الفرس
اللي تذكره بليلى وفعلا سماها ليلى..
"
"
"
"
على (فجر الدمـوع) ,,
أجلس وأصارع بـ\ الحـشا بركـان..
رضعت الموت من ثدي الجفـا,,
والمـوت قدامي..
أشوف واسمع زغـاريـد
الفـرح ,, تملا صدى
الجـدران ..
وأنـا المرمي على صدر العـذاب
ابكي على إعــــدامي..

"
"
"
"
*************************
********************
***************
***********
********
*****
***
.
.
بعد مرور شهر على موت ليلى..
ظلام هدوء الم أنين مكتوم خوف صداع قاتل صور مسوده وغير مفهومه
..
تحركت بتعب وهي تهذي ..
سعود سعو...اااااااه ..
فتحت عيونها بتعب وشافت وجوه غريبة عليها وملامح مختلفة عن
ملامح أهلها وناسها..
آنا وين وانتو من .؟؟
رد عليها شاب يتكلم عربي مقطع اسمر عيونه عسلية نحيف وطويل
وشعره بني باهت..
أنتا هنا من زمان من شهر علشان تعبان..
ليلى:من شهر وين سعود وين أصحابي.؟؟
الشاب:لايتكلم كتير انتا تعبان.
ليلى:اخ راسي وين اهلي من شهر مايدرون عني اوه.
الشاب:آنا شوف تعبان وفيه أفعى بس مافيه صديق معاك وحملتك هنا..
ليلى:مافيه احد سال عني أو دور علي..
الشاب:مايشوف احد يسال من أول يجيب..
حاولت توقف بس ماقدرت جلسها الشاب:لايقوم الحين بعدك تعبان.
دخلوا عليهم بنتين مع مره لابسه ساري وتكلموا مع الشاب ورجع يكلم ليلى
الشاب:هذا ااختي وأمي شامه وشلبا.. وآنا رنجيف..
ليلى:تشرفت آنا اسمي ليلى..
رنجيف:اسم جميل..
تكلمت أم رنجيف بس ليلى مافهمت كلامها ناظرت في رنجيف علشان يترجم حتى لو بصعوبة..
رنجيف:أمي تقول الحمد لله على سلامتك
شفاءك كان معجزه لان هذي أفعى موت على طوول..
ليلى:الحمد لله والله قادر على كل شي الحين العصر وإلا الظهر..
رنجيف:الحين وقت ظهر..
ليلى:أبي أصلي بعض صلواتي.
تغير وجه رنجيف ومارد عليها وليلى مستغربه من هالتغير سكت شوي وكلمها بأسلوب مختلف عن الأول..
رنجيف:اسمع كلام لو احد هنا يعرف أنت مسلم موت على طول لازم مافيه كلام قدام كله ماما أختي مايبي شوف آنتا صلي..
ليلى:ليش انا لازم أصلي حتى لو أموت ماقدر اخلي صلاتي..
رنجيف:تبي موت صلي وشوف.
سكتت ليلى وحست انها في ورطه كبيره ولازم تسمع كلامه وتفكر بعقلها
وربي قال الدين يسر ماهوعسر.. أكدت أنها راح تشوف أيام اسود من الكحل
مر قدامها شريط حياتها وصور كل اللي تحب
سعود أبوها تركي مساعد ماجد نجود سارة شوق..
نزلت دموعها مثل المطر وانهارت وبكت بحزن وقهر طلع رنجيف منها وداخله حزين ماوده يكلمها ويزيد عليها..
نامت وهي تبكي وصحت العصر على صوت شامه تصحيها عشان تأكل بس رفضت وأخذته وطلعت
بعد شوي دخل عليها رنجيف ومعه
الأكل..
رنجيف:ليش ماتكل.؟؟
ليلى:مابي مالي نفس..
رنجيف:لازم تأكل ولا ماما يزعل يقول آنتا مايكل عسان أكل مافي زين..
ليلى:لا هو زين بس انا مابي..
رنجيف:ماما مايعرف هذا كلام لازم أكل..
ليلى:اوكي راح أكل لاتزعل ماما..
أكلت ليلى وكان رنجيف يراقبها وعيونه كلها إعجاب ولما شافها محرجه منه طلع
وخلاها ورجع عشان يأخذ الأكل..
أمه طبعا وخواته راحوا للمزرعة حقة الرجال الغني اللي هم يشتغلون عنده
وماراح يرجعون الا المغرب..
وهم ناس حياتهم فقيرة بكل مافيها عايشين
في الجبال في أكواخ وملابسهم تعبانه ومقطعه بس فيهم ترابط مع بعض بشكل يفتقد في زمان اليوم..!!
كانت ليلى
بينهم وحيده وغريبة
إذا ناموا صحت وصلت كل صلواتها ورنجيف كان
يراقبها بس ماكان يقول لها شي لأنه معجب في حبها لدينها
وتمسكها فيه ..
وفي ليلة من الليالي صحت أم رنجيف وشافت ليلى تصلي وزعلت حيل
وهاوشتها بس رنجيف ترجاها ماتعلم عليها احد وعدها
ماتصلي مره ثانيه
وأسكتت أمه لأنها عارفته عنيد ومستحيل يتخلى عن ليلى
وبكذا راح تعرض ولدها للهلاك بس تغيرت معاملتها لليلى..
وصارت تخليها تشتغل معهم بالمزرعه وتحمل الماي من النهر وتطبخ وتنفخ وتغسل وفي يوم كانت ليلى جالسه الحالها على النهر تغسل الملابس ..
قرب منها رنجيف:ليس دموع كثير فيه مشكله مع ماما..
مسحت ليلى دموعها:لا بس أفكر في أهلي..
رنجيف:آنتا مايقدر يطلع من هنا فيه مشكله كثير..
ليلى:يعني راح اجلس هنا طول العمر.؟!
رنجيف:مافي فكر كثير يمكن انتا روح هناك..
ليلى:متى بس متى اااااااااااااه.؟؟ (بكت حيل وحطت أيدينها على وجها)
رنجيف:لاتبكي انا أسوي شي علشان تضحك وترتاح..
ناظرته ليلى وعيونها غرقانه دموع:شنو..
رنجيف:إذا ماما نوم انا ودي مكان عشان صلاه..
بتسمت ليلى من بين الدموع:صحيح كلام..
رنجيف:أكيد صحيح بس لايبكي مره ثاني..
ليلى:لا خلاص شوف.. (مسحت دموعها بفرح وابتسمت)
رنجيف:إذا فيه دموع انا داخل مشكله لايبكي بعد اوكي..
ليلى:اوكي شكريا..
رنجيف:انتا خلاص يعرف كلام هههههه..
ليلى:الحين انا هنا اثنين شهر..
رنجيف:آنتا بعدين روح بابا وينسى رنجيف صح..
خافت ليلى من كلامه حست انه بدا يحبها وهالشي راح يخليه يمنعها من الرجوع
ألبلدها..
ليلى:أنت مثل اخوي مايقدر ينساك..
تضايق من كلمتها ووقف..
رنجيف:انا لازم يروح شغل زين ارجع بيت بسرعة قبل يرجع رجال من شغل..
ليلى:طيب..
راح وليلى حزينة منه بس خايفه منه ومن مشاعره لأنهم ناس دينهم غير دينها
وعاداتهم غير عاداتها مستحيل تقبله
مهما كان لان مشاعرها وقلبها مع سعود اللي ماتدري ويش حاله..
كان فيه مجموعة بنات على النهر
ومنهم وحده اسمها (شيرايا) أخلاقها ماهي زينه يعني تروح مع الشباب وحاطه عينها على رنجيف
بس هو مايحبها
ويشمئز منها وما يحبها تجيهم إذا شافها جايه عندهم راح من البيت..
المهم كانت تراقبه هو وليلى
وميتة غيره منها لأنها قدرت تأخذ اهتمامه وهو ماعمره ناظر وحده من البنات
اللي قبيلته ولاناظرها وهي ماخذه قلوب شباب
قبيلتها كلهم الا هو..
مرت ليلى قريب منهم وهي راجعه بالماي ومسكتها شيرايا من كتفها بقوه وصار تصرخ عليها وتهزها بقوه وعيونها كلها حقد وتقولها كلام
مو قادره تفهمها ( لان لغة الهنود اللي مو مسلمين تختلف عن لغة الهنود المسلمين )) الا انها كررت اسم رنجيف عليها أكثر من مره..
دفتها ليلى بعيد ناظرت فيها باستغراب
ومشت وهي مقهورة انها ماعرفت سبب غضبها وما قدرت ترد عليها..
.
.
.
رجعت ليلى وجلست قدام الكوخ عند النار وهي سرحانة وتفكر في تصرف
شيرايا..
رجع رنجيف مع أمه وخواته وكان الوقت مغرب بس ليلى صلت قبل يجون الا صلاة العشاء باقي ماصلتها لان وقتها ماحان..
رنجيف:سلام ليلاه..
ماردت كانت سرحانة حيييييل..
قرب منها:هوووووو وين روح آنتا بهن..
سمعته ليلى وقفت بخوف:هلا سوري ماشفتكم..
بضحكه:آنتا مايسمع صوت..
ليلى:لا مايسمع هههه..
ناظرتها أمه بغضب وأسالتها عن العشا فهمت ليلى كلامها لأنها أخذت معهم وقت
وصارت تفهم بعض لغتهم..
راحت ليلى وجابت العشاء وجلست بعيد عنه بس الأم وبناتها ماكلوا شي صاروا
يناظرون العشاء ويناظرون ليلى نادتها الأم
وقالت لها تأكل قبلها انصدمت ليلى من كلامها مدت يدها على الأكل
بس مسكها رنجيف واخذ الصحن واكله وهو يناظرهم
بتحدي وكأنه يقول
ليلى مستحيل تذبح نمله شلون تذبح الناس اللي أنقذوها من الموت وتجازيهم بالغدر..
ناظرته ليلى وابتسمت
وأكلت معه شوي واستأذنت منه لأنها تعبانه وتبي تنام وذكرته بالوعد..
راحت ليلى ودموعها على خدها
لأنها عايشه من بين ناس مختلفين عنها بالدين والعادات والكلام وكل شي.!!
بس حنان رنجيف وطيبته وخوفه عليها مريحها شوي
لأنها تحس بالأمان إذا صار قريب منها..
رنجيف:ليش تسوي اللي سويته مع ليلى هذا حرام..
أمه:أنت ماشفت المسلمين شسوو في إخوانا في المدينة هذي مسلمه
ووجودها بينا خطر..
رنجيف:بس ليلى انسانه طيبه مستحيل تسبب لنا أي ضرر..
أخته شامه:أنت تحب ليلى؟؟
ترى هذي ماهي منا ومستحيل توافق عليك افهم.!!
هنا ضربت أخته على الوتر الحساس
تغيرت ملامحه ورد بقوه..
رنجيف:حتى لو ماتزوجتني راح أحبها للآبد وماكل محب يضفر بحبيبه..
أقطعت حديثهم
وحده من بنات القبيلة.!!
جاتهم وكان الجو متوتر..
شامه:أهلا سومترا..
سومترا:مساء الخير.
الكل مساء النور..
سومترا:شلونك ياعمه عساك ماتعبتي من الشغل اليوم..
أم رنجيف: طيبه كيف حال أمك..
سومترا:الحمد لله بخير وتسلم عليك تعبانه شوي من الشغل..
أم رنجيف:سلامتها.
سومترا:الله يسلمك..
شامه:وين البنات ليش ماجو معك..
سومترا: يقولون دام عندكم العربية مابيجون بيتكم..
رد رنجيف بغضب:أيكون أحسن يريحون ويرتاحون..
شامه:وش هالكلام عيب عليك تطرد ضيوفك..
رنجيف:اللي يبي يجي هنا لازم يحترم ليلى أول..
سومترا:ليلى اللي خايف على شعورها ضربت شيرايا..
رنجيف:مستحيل ليلى ماتقدر تضرب احد حتى الذبانه ماتقدر عليها وهالمره شيرايا والله عجيب..
سومترا:ليلى قدامكم طيبه بس وراكم ذيبه..
رنجيف:لو سمحتي لاتكلمين عن ليلى بهالطريقه واللي مايحترم ضيفتي يطلع من بيتي..
سومترا:تطردني وأنا بنت قبيلتك علشان وحده ماتعرفها..
رنجيف:ليلى ماهي وحده ليلى لها كل الاحترام..
سومترا:مشكور على حسن الضيافة عن أذنكم .. (ومشت وهي زعلانه)
أم رنجيف:أنت ماتستحي تطرد ضيوفك بتفضحنا..
رنجيف:مايهم احد أهم شي يحترمون ليلى..
شامه:ليلى وليلى ترى ليلى هذي ماتدري عنك.
رنجيف:أحسن شي أروح للشباب من القعدة اللي تجيب الهم..
:
راح رنجيف وهو متضايق حده من حقدهم وكرهم على ليلى بدون سبب وداخله خوف
عليها من اللي حولها مايدري وش يسوي عشان يحميها منهم..
:
تكلمت شامه مع أمها بحقد:وجود هالبنت خطر على رنجيف لازم نشوف لها حل..
أمها:رنجيف يحبها وأخاف لو سوينا لها شي يتركنا ويروح مثل أول..
شامه:بس هي راح تخرب علاقتنا بالقبيلة.؟!!
أمها:خليني أفكر بطريقه نخلص منها بدون مايعرف رنجيف..
شامه:نبي خطه ماتبين أن لنا يد فيها.
أمها:أكيد بس خليني أفكر عدل..
نامت هي وأمها وفي صدورهم حقد جارف على ليلى وليلى نايمه مثل الملاك وماتدري عن الدنيا وهمومها..
رجع رنجيف ولا قدر ينام جلس وقعد يفكر في ليلى وخايف
عليها من بنات قبيلته ومن أفكار أخته وأمه الشريرة..
قرب الفجر وراح رنجيف وصحا ليلى عشان تصلي قبل يصحون أهله..
قعدت بسرعة وراحت معه وصلت العشاء مع صلاة الفجر وهي راجعه معه
شافتهم شيرايا وهي راجعه من حفلة قصر
للرجال اللي يشتغلون عنده..
وقعدت تصايح وجمعت القبيلة عليهم ..
شيرايا:قوموا شوفوا اللي خليتوها بينكم وش تسوي قوموا شوفوا عاركم واغسلوه..
ليلى مصدومة وماتدري وش السالفة:رنجيف وش اللي صاير هاه وش تقول هذي
هاه مافهمت..
رنجيف:اهدي أعصاب أنا أقولك بعدين..
قاموا القبيلة كلهم وقامت أم رنجيف وأخواته وتجمعوا عليهم..
أم رنجيف:خير وش اللي صار..
شيرايا:شفت رنجيف مع هالوسخه جايين من الغابة هالوقت..
صرخ رنجيف بقوه:الوسخ أنتي وأشكالك ليلى اشرف منك..
شيرايا:واضح جايه معك بنص الليل من الغابة وش كنت تسوي معها..
أمه:البنت هذي مستحيل تقعد مع بناتي دقيقه فاهم..
القبيلة كلها مانبيها بينا هذي ساقطة.(بصوت قوي ومتكرر).
رنجيف:لا ليلى مستحيل تروح من هنا الا أنا معها وماراح ارجع عليكم للآبد..
أمه:لا رنجيف لاتترك أمك أنا من لي غيرك تتركني عشان وحده ماتعرفها..
(ليلى طبعا كانت تناظر بعيون كلها دهشة وخوف ماتدري وش اللي صاير)
رنجيف:قلت لك لو راحت بروح معها..
أمه:أرجوكم لاتحرموني من رنجيف أرجوكم أنا أخليه يقولكم كل شي .. (راحت تركض لولدها)
رنجيف قول الصدق وش كنتم تسوون بالغابة قول هم يعرفونك ماتكذب قول..
(كانت تقولها وهي ترجف وتبلع ريقها)
رنجيف:مستعد أقول بس بشرط ماحد يضر ليلى بشي وإلا تراها بتصير
عداوة بينا وبحرق الأخضر واليابس..
أمه:أكيد يوافقون انتو موافقين صح..
الكل:خلاص قول اللي عندك نبي نسمع حجتك..
رنجيف:أنا كنت رايح مع ليلى علشان تصلي لأنها مسلمه ولو
عرفتوا عنها ماراح تخلونها بحالها وأمي منعتها من الصلاة في البيت حتى اسألوها..
أمه:إيه أنا منعتها من خوفي على ولدي..
تعالت الأصوات والضجيج بينهم..
تكلم رجال منهم كبير في السن وباين عليه العقل والحكمة..
الرجل:شلون تجيبها بينا وأنت تعرف أهلها كل يوم يذبحون العشرات منا..
رنجيف:هي كانت بين الحياة والموت وأنا أنقذت حياتها ولأحد منا شاف منها الا الخير..
تدخلت الملقوفة شيرايا:يمكنها جات علشان تكون جاسوسه للمسلمين.
رد بعنف وحقد:شلون جاسوسه وهي شهر ماتدري عن الدنيا
وماتعرف شي بالغابة وتخاف من ظلها بس حقدك عليها هو اللي يتكلم وبعدين
هي ماهي من هنا هي من الخليج..
الرجل:مانبي ينقلب الموضوع اللي معارض ومؤيد نبي نحله الحين..
رنجيف:أنا ماقدر اتخلا عن ليلى لحد ماتروح بدربها..
الرجل:راح تبقى عندنا لحد مايهدى الوضع في البلاد وبعدين
توصلها أهلها فهمت..
رنجيف:يصير خير..
الرجل:خلاص كل واحد يروح ألبيته بس قبل كل شي لأحد يقرب من
المسلمه أو يكلمها الا بعد أذني ولا بيكون لي تصرف ثاني معه..
وأنتي يام رنجيف مالك أي حق تمنعينها من صلاتها ولدك لما كان يشتغل بالخليج
كانوا يحترمون دينه ولا احد يقول شي له..
أم رنجيف:كلامك صحيح بس ماحبهم..
الرجل:لاتحبينهم بس لا تأذين البنت حرام هذي مالها ذنب..
أم رنجيف:اللي تبي يصير..
الرجل:يلله كل واحد على بيته عندكم أشغال بكره..
كلهم راحوا الا ليلى و رنجيف واقفين
وشيرايا ناظرتهم بحقد وراحت ..
ليلى:رنجيف ليش كلهم زعلانين علي هم عرفوا إني مسلمه..
رنجيف:اااااه إيه بس لاتخافي انامعاكي..
ليلى:رنجيف وصلني للمدينة وأنا اعرف أدبر أموري..
رنجيف:المدينة كلها حرب ومشاكل وخطف ونهب لو روح يمكن مايشوف اهلك
مره ثاني خلي بعدين وأنا أواديك..
بكت ليلى وجلست على الأرض بيأس..
رنجيف:لا تبكي أنا أوعدك أوصلك بس لاتبكي..
نزلت دمعه من عينه وتأثرت ليلى حيل منه وسكتت..
ليلى:خلاص أوعدك ماتشوف دموعي مره ثانيه زين..
رنجيف بضحك:اوكييييييه هههههه.
ليلى:هههههههههههههه.
كانت أخته تسمعه هي وشيرايا ولا يفهمون كلامهم مع بعض
وزاد حقدهم حقد على ليلى اللي غيرت رنجيف
اللي كان مايبتسم خير شر وأكثر أوقاته ساكت أو يشتغل أو في ألغابه..
ليلى:بتنام الحين..
رنجيف:لا وأنتا.؟؟
ليلى:لا بس أنت تعبان ومانمت من أمس..
رنجيف:بعدين أنام الحين يشب نار ونجلس علشان الجو في برد..
ليلى:اوكي وأنا بجيب شي تاكله..
رنجيف:لا مابي أسوي لك تعب..
ليلى:اخرس أنا كلام بس مفهوم قول اوكي..
رنجيف:اوكي ما هههههه..
شب النار وجابت ليلى الأكل وجلست قريب منه وراحت تهوجس
وتحرك النار بالخشبة اللي معها..
رنجيف:ليش ماياكل..
ليلى:لا شكرا مالي نفس بس لا يكون خايف أكون سامتك..
تغيرت بسمته وبدا عليه الحزن:ليلى لاتزعل من أمي مسلم هنا مشكله واجد
مع هندوس أنتا شوف بعدين..
ليلى:أسفه ماقصدي أجرحك بس والله انتو عندي عزيزين شلون
أضركم بعد مانقذتوني من الموت..
رنجيف:أنا يعرف هذا كلام بس لاتزعل..
ليلى:إذا أنت ماتصدق إني شريرة مازعل..
رنجيف:أنا مايصدق حتى لواكل سم من أيدك..
ليلى:هههههههههههه ياحليلك ياديف والله انك فله ذكرتني بربعي.
رنجيف:هههههههه شنو ديف جديد اسم شنو كلام.؟؟
ليلى:ههههههههههههههههه كلام سعودي واسم جديد لواحد كان بطل فلم هندي اسمه ديف تذكرني فيه وعلشان كله بنت
هنا تموت عليك..
رنجيف:هههههه بس أنا يبي بنت واحد بس..
حاولت ليلى تغير الموضوع:يووووه تأخرت لازم أسوي الفطور حق ماما
بعدين تموتني..
رنجيف:يبي مساعده.؟؟
ليلى:نوووو شكرا ديف باي..
رنجيف:باي.
جهزت الفطور وصحت أم رنجيف وخواته ونظراتهم كلها حقد لليلى وليلى
تحاول ماتجي عينها بعيونهم..
مرت الأيام على ليلى مثل الدهر وهي تشوف حقد أم رنجيف وبنات القرية
عليها بس حنان رنجيف وشلبا عليها مريحها ومسعدها..
:
:
:
ومره كانت حزينة
وأخذت دلو الماي وراحت للنهر وهي تتحسر على دنياها
وقدرها عمرها ماتوقعت يصير فيها هالشي.!!
"
"
"
جيت (البــحر) قام (البـحر)
يحتفي بي ..{
يتراقص طرب يوم جيته..
جيت اشتكي له.
هـ/الزمان ونصيبي ..{
فوق الهموم ../ جروح قلبٍ
مميتة
قال السبب ..!
... قلت السبب زود طيبي.
قال الثمن..!
... قلت وش بقى ماعطيته..
قال الجزاء ..!
...قلت الجزء مادري بي ..
قال الوفاء ..!
...قلت الوفاء راح صيته ..
قال النتيجة ..!
...قلت شخصٍ غريبي..
قال الوطن..
...قلت والوطن مالقيته..
"
"
"
وصل بياع اقمشه للقرية وتجمعوا عليه النساء والبنات
وكل وحده تأخذ كل اللي يعجبها
راح له رنجيف واشترى ملابس ونعال وأساور وراح ورا ليلى..
لما وصل عندها شافها قاعد ألحالها وعندها عصفور صغير
تلعب معه..
رنجيف:وش تسوين..
ليلى:آهلين ولا شي العب مع العصفور ياحرام كان غرقان
بالماي..
رنجيف:الحين عندك صديق غير ديف..
ليلى:هههههههه يس.
رنجيف:سكري عيونك شويه..
ليلى:ليش أخاف ترميني في النهر..
رنجيف:هههههه لا لاتخافين بس سكري..
ليلى:اوكي.
طلع الملابس والأساور وحطها قريب منها:يلله فتحي عيونك..
ليلى:واااااااو شنو هذي.؟
رنجيف:هذا حقك أنا اشتريها علشانك..
ليلى:ليش آنا عندي ملابس لازم تخلي الفلوس لك علشان تشتري بيت
أو ارض تغنيك من الحاجة.
رنجيف:آنا عندي فلوس هذي لك ومابي كلام زين..
ليلى:زين .. شكرا مادري شلون أشكرك ياديف..
رنجيف:إذا تبغين تشكرني البس أنا أبي أشوفك قبل أروح للشغل..
ليلى:هههههه الحين هنا.
رنجيف:إيه الحين روحي ورا الشجرة مافيه احد يشوفك..
ليلى:طيب بس لا يشوف اوكي.!!
رنجيف:اوكي هههههه.
رحت ليلى وألبست الأساور و الساري وهو عبارة عن ملابس مثل ألتنوره بس نازله تحت السر ولها
مثل القميص يوصل إلى تحت الخصر ويغطي البطن نص كم وعليه شال مطرز
لونه احمر غامق..
كانت قمة في الجمال والرشاقة جسمها روعه بكل مافيه..
ليلى:تررا شرايك حلوه..
طلعت عيونه ماقدر يتكلم من الصدمة والدهشة معقولة هذي ليلى اللي يشوف
قدامه..
ليلى:هييه وينك ماتشوف رد..
رنجيف:هههههه (أو بابيآ) أسف حلوه تشبهين أشوري..
ليلى:أما أشوري قويه هههههه لا مو حلوه واجد نص صح..
رنجيف:لا أنتي حلوة كثير ليش تقول كذا شرايك انك أحلى منها بعد..
ليلى:أنت على طول تقول إني جميله شلون أحلى ماشوف حلاوتي اللي تشوف..
رنجيف:تبين تشوفين شلون جمالك..
ليلى:إيه..
ومسكها من يدها ودها للنهر وخلاها تشوف صورتها بالنهر..
رنجيف:شوف هذا جمال دنيا قدام عيونك..
ليلى:هههههههههه شكرا..
رنجيف:أنتي مثل القمر لما آنا شوفه بالليل اسود.
حست ليلى انها لو طولت معه
راح يتمادى بالمديح لها..
ليلى:تأخرت لازم أبدل علشان ارجع للبيت..
رنجيف:طيب بس هذي ملابس خليها حق زواج
صديقي شام..
ليلى:متى زواج..
رنجيف بكره بالليل زين..
ليلى:زين باي..
رنجيف:باي..
بدلت ليلى ورجعت للبيت علشان تخلص الشغل اللي ورآها..
في الحقل شيرايا وسو مترا مع أم رنجيف وخواته..
شيرايا:شفتوا رنجيف كيف جاب للغريبة ملابس..
أمه:ضيع معاش شهرين عليها أحس داخلي نار..
أخته:لازم نتخلص منها هذي بتضيع اخوي..
شلبا:ليلى طيبه وحبوبه حرام تظلمونها..
شامه:ليلى عربيه مسلمه مستحيل تكون منا..
شلبا:صحيح بس حرام تضرونها كذا بتضرون رنجيف لأنها غالية عنده..
أمها:أنتي لا تدخلين في كلام الكبار روحي شوفي شغلك..
شلبا:أنا ماني صغيره بس لان كلامي ماعجبك..
أمها:أقولك طسي أحسن..
رحت عنهم شلبا وهي متكدرة لأنها بدت تعلق بليلى اللي شافت منها حنان ماشافته من أمها..
إذا مرضت سهرت جنبها طول الليل وتتكلم معها وتخفف عنها همومها إذا
هاوشتها أمها أو أختها..
شامه:المفروض مانتكلم قدام شلبا يمكن تعلم رنجيف..
أمها:لا هي تخاف مني ماراح تعلم..
شامه:وش الخطة اللي عندك ياشيرايا أنتي وسومترا..
شيرايا:أنا الليلة رايح قصر السيد وبقوله عن ليلى وهو مجنون نساء
وأكيد إذا شافها بتعجبه وبكذا راح نتخلص منها للأبد..
شامه:يعني راح يتزوجها..
شيرايا:هههههه ضحكتيني هذا مايعرف الزواج هذا حياته كلها حرام بحرام ولا شي يصعب عليه..
أم رنجيف:بس أنا خايفه على رنجيف منه أخاف يسوي لولدي شي..
شيرايا:لا أنا راح أدبر كل شي..
سومترا:راح نأخذها بالحيلة للنهر وهناك بياخذها بدون مايدري رنجيف
ولا حتى الجن للأزرق..
شامه: أنا أبيه يشوفها أول بس شلون..
سومترا:سهله بكره في العرس راح نعزمه وهو إذا عرف انها بتجي
العرس بيجي بس لازم تجيبونها مهما صار..
شامه:أكيد بجيبها أنا أبي أتخلص منها اليوم قبل بكره..
أم رنجيف:خلاص اسكتوا هذي هي جات بالغدا..
وصلت عندهم ليلى وحطت الغدا وراحت عند شلبا..
ليلى:شلبا شفيك حزينة.. (على فكره ليلى صار لها سنه الا شهرين)
شلبا:مافيه شي بس تعبانه من الشغل..
ليلى:خلاص اجلسي وأنا أكمل شغلك..
شلبا:لا شكرا..
ليلى:خلاص إذا قالت لك أختك الكبيرة الكلام اسمعي واجلسي..
ضمتها شلبا وهي تبكي..
ليلى:شفيك حبيبتي ليش تبكين..
شلبا:خايفه تتركيني في يوم وماعاد أشوفك..
ليلى:حتى لو تركتك راح تبقين بقلبي للآبد لا تبكين كم مره أقولك أني اكره دموعك..
بعدت شوي:ليلى اوعديني ماتكرهيني في يوم ولاتنسيني..
ليلى:شلبا فيه احد ينسى أخته أنا ماعندي خوات بس أحسك
أنتي أختي..
شلبا:أنا احبك حييل أتمنى أكون معك للآبد..
ليلى:وأنا وين بروح أحس أني بموت هنا ماشفت أهلي..
شلبا:لاتقولين هالكلام إن شا الله بتشوفي اهلك.
ليلى:يارب مشتاقة حق أبوي وأخواني..
شلبا:خلي عند تفاؤل الله كريم..
ليلى:الله كريم يلله اجلسي خليني أكمل شغلك..
راحت ليلى تحصد بدال شلبا وشلبا نايمه على الحشيش والشريرات يناظرونهم
بحقد
وطايحين حش في ليلى وهي ياغافلين لكم الله ماتدري عن هوى دارهم..
:
:
جاهم رنجيف ورش ليلى بالحشيش وأخذت لها حشيش ورمتها على راسه ورمت
شلبا وانحاشت
وسط الحقل وهم يلاحقونها وهي تركض وميتة ضحك..
والشريرات ميتين غيره
وحقد عليها ..
أم رنجيف:ياولد هيه رنجيف أنت طفل عشان تسوي هالسوالف تعال للغدا..
رنجيف:هههههه شوي أبي العب..
أمه:تعال أقولك كافي مسخره لا احد يشوفك..
ناظر شلبا وليلى وفطسوا ضحك ورجعوا لما وصولوا جلس رنجيف وشلبا
يتغدون بس ليلى بقت واقفة
رنجيف:ليلى اجلسي تغدي شفيك واقفة..
ليلى:لا شكرا عندي شغل أبي ارجع للبيت..
رنجيف:اجلسي تغدي بعدين روحي..
جلست ليلى تاكل معهم ونظراتهم كلها حقد عليها وهي تتحاشى تناظرهم.. (ليلى صارت تتكلم معهم بلغتهم لأنها ذكيه وبسرعة عرفت كل شي
بلغتهم..
ليلى:الحمد لله يلله أنا بروح تبون شي..
رنجيف: انتظري أوصلك..
ليلى:اوكي بصراحة آنا أخاف من الطريق حيل..
شلبا:أنا برجع معك..
أمهم:لا لاترجعين عندك شغل..
رنجيف:خليها تروح ترتاح وأنا برجع وأكمل بدالها..
شلبا:شكرا ديف آنت أغلى إنسان عندي..
شامه:من وين جايبه ديف هذا..
شلبا:ليلى سمته ديف..
شامه:الله يستر لا تسمينا كلنا على كيفها..
شلبا:ياليت لأني ماحب اسمي..
ليلى:شرايك اسميك وطن لأني مشتاقة للوطن..
شلبا:لا مابي هالاسم علشان مايذكرك بوطنك وتزعلين..
ليلى:هههههه خلاص اسميك شوشو شرايك..
شلبا:حلو موافقة..
رنجيف:أنا زعلان ليش تسمين غيري ياليلى..
ليلى:عادي كلكم أصدقائي.
قاطعتهم أمه بصوت قوي:أنتي خلي عنك الدلع وارجعي خلصي شغلك..
وأنت قم عندنا حصاد اليوم..
شالت ليلى صحون الغدا ورجعت مع شلبا كان رنجيف بيوصلهم
بس مارضت ليلى لان أمه عصبت عليه..
ليلى كانت محط الأنظار بالقرية
لأنها أحلى وحده بجمالها العربي وأنوثتها وجسمها الرهيب
والكل يحسد رنجيف عليها على بالهم انها تحبه ..
بس ليلى روحها وعقلها مع سعود اللي ماتدري ويش حاله..
,
,
,
ماقلتي يالغلا وش حالها عيونك ..
تنطر رجوعي اوأن النوم غالبها ..
ماقلت لي من تحب ومنهو مضنونك ..
واللي تحبه أحاسيسك يحس أبها..
,
,
,
لما وصلوا ليلى وشلبا للبيت خلصوا الشغل بسرعة
وراحوا يغسلون الملابس على النهر وجلسوا يسولفون..
ليلى:شوشو أبي أسالك كيف لقاني ديف.؟؟
يعني عندي احد وإلا لحالي..
شلبا:يقول لقاك الحالك بس كان يسمع صوت صراخ قبل يجيك..
ليلى:ياقلبي أكيد سعود..
شلبا:من سعود..
ليلى:كملي بعدين أقولك
شلبا:ربط يدك من الكتف وجرها بالخنجر اللي معه وخلاك تنزفين
دم واجد لان السم منتشر في جسمك..
ليلى:يعني طول الشهر ماصحيت ولا مره..
شلبا:أوقات تتحركين وتقولين كلام غير مفهوم وكلنا متأكدين من موتك
الا رنجيف كان طول اليوم والليل جنبك..
ليلى:ديف يشتغل بالحقل ليش راح للغابة بهاليوم..
شلبا:كان زعلان مع أمي وصاحب الحقل وقرر يروح للمدينة
بس مادري ليش دخل الغابة.!!
ليلى:طيب ماحد جا يسال عني من أهلي..
شلبا:لا لان مكانا بعيد عن المكان اللي لقاك فيه ديف..
بكت ليلى ونزلت دموعها مثل المطر
قربت منها
شلبا:ارجوك ياليلى لا تبكين ماحب دموعك..
ليلى:أسفه خلاص يلله مسحتها قومي خلينا نرجع عشان أجهز العشاء.
شلبا:يلله .. تصدقين ياليلى حياتنا قبل تجين
كانت مملة حيل..
ليلى:ليش هههههه ترى انغر في نفسي..
شلبا:هههههه يحق لك الغرور ياقمر أنتي مليتيها فرح وحنان..
ليلى:ياحلوك ذكرتيني بسويره..
شلبا:أختك..
ليلى:لا ماعندي خوات بس سويره مثل أختي أموت فيها..
شلبا:تدرين قبل تجين ديف مايجلس في البيت دقيقه
ولا يضحك ولا يتكلم بس يجي عشان ينام ويأكل بس..
ليلى:ليش.؟؟!!!
شلبا:لأنه كان يحب وحده مسلمه وتحبه بس أمي رفضت
وأهلها بعد رفضوا وتزوجت واحد اكبر منها بعشرين سنه وسافرت معه
خارج البلاد..
ليلى:حرام وين عرفها ماشوف هنا مسلمين.!!
شلبا:لما كان يشتغل في المدينة تعرف عليها هي فقيرة بعد وأهلها
متشددين حيل..
ليلى:ياقلبي عليك ياديف الله يعينه على الدنيا وهمومها..
شلبا:بس اسكتي هذا هو جا..
رنجيف:مرحبا ياحلوين..
شلبا:آهلين ليش رجعت..
رنجيف:مليت بصراحة بعدكم صار المكان يضيق الخلق..
ليلى:هههههههه ياويلك من أمك..
رنجيف:هههههه عادي مايهم أصلا أنا ماحب شغل الحقل ماعرف له..
شلبا:خلاص آنا برجع أخاف تزعل أمي علينا..
رجعوا وشافوا رنجيف جايهم وهو يبتسم..
رنجيف:كيفك..
شلبا:يلله باي..
ليلى:باي انتبهي لنفسك،
راحت شلبا وجلست ليلى مع رنجيف وهي تناظره بحزن وخايفه عليه بعد
ماتروح لأنها تفكر في الهرب بس ماتعرف
الطريق وخايفه من الغابة والوحوش كل مافكرت في الهروب تذكرت رنجيف وحبه لها خايفه عليه من ألصدمه ومن الوحدة إذا تركته وهي تعودت ماتفكر في نفسها
بس وماتحب تجرح اللي يحبونها..
رنجيف:ليش تناظريني كذا..
ليلى بابتسامه حزينة:مافيني شي كنت سرحانة..
رنجيف:لايكون تحبين ترى أذبحك..
ليلى:هههههه لا ماحب .. بروح أجيب شاي شكلك تعبان.
رنجيف:ياليت راسي مصدع وأبي أنام شوي..
ليلى:دقايق ويكون جاهز..
نزلت الملابس ودخلت الكوخ
جابت الشاي وحطته وراحت تنشر الملابس وتجمع حطب علشان تجهز العشا ورنجيف سحبها
نومه ..
صار الوقت قريب المغرب رجعت وجهزت العشاء وصلوا البنات مع
أمهم.
أم رنجيف:أنت قوم أمك تشتغل وأنت نايم ياسواد وجهي قدام الناس..
رنجيف:أنا قلت لك حقل ماشتغل فيه
بدور أي شغله ثانيه..
شامه:هذا كلام جديد أكيد احد لاعب بمخك.. (ناظرت ليلى وهي تتكلم.)
رنجيف:أنتي مالك دخل إذا تكلموا الكبار الصغار يسكتون..
شامه:أنا اصغر منك بس اعرف مصلحتي ولا امشي ورا أوهام..
رنجيف:أذا طلبت منك نصيحه لا تنصحيني زين..
جابت ليلى ماي للعجوز علشان تغسل أيدينها قبل العشاء بس كان الحقد باين عليها
أم رنجيف:بكره ماعندنا شغل أبيك
تغسلين كل الملابس علشان أنروح زواج شام..
ليلى:غسلتها ونشرتها..
أم رنجيف:اجل بكره قومي بدري وخلصي شغلك كله..
ليلى:طيب كل اللي تبين بسوية.. تبين اسخن مويه تنقعين رجولك
فيها..
آم رنجيف:لا روحي مابي منك شي..
ليلى:زين تبون شي بروح أنام..
رنجيف:تو الناس شفيك الليلة صايره دجاجه..
ليلى:تعبانه وعندي شغل بكره كثير..
شلبا:وأنا بروح معك أنام تصبحون على خير..
ليلى:ماراح تتعشين.؟؟
شلبا:لا ماحب أكل من دونك..
ليلى:خلاص راح أتعشى معك شرايك..
شلبا:طيب وبيني وبينك ميتة جوع أبي احد يحن علي هههههه..
ليلى:هههههه يخسا الجوع..
حطت العشاء وتعشت مع شلبا ورنجيف وهم يسولفون مستأنسين وبعد ماخلصوا راح كل واحد لفراشه وحط راسه ونام..
:
:
الفجر..
قعدت ليلى قبل العصافير وصلت وجهزت الفطور وراحت للغابة تجمع
حطب وتغني شافت مكان حلو كله
ورود وزهور وفراشات وريحته حلوه جلست
على صخر بنصه وتذكر الأزهار اللي جمعتها لسعود لما زعل منها
وحركاته ورفعانه لضغطها ابتسمت .. وضاعت ابتسامتها من بين
الدموع ..
.
.
ياترى ياسعود وش سويت بعدي بعدك تذكرني ولا نسيت
تزوجت ولا بعدك عزوبي ونجود وماجد دوروا علي ولا نسوني
وأبوي وتركي ومساعد بعدهم يذكروني وإلا لا وشلون حياتهم من دوني ..
آااااااه يادنيا وين أهلي وين ناسي متى برجع وأشوفهم متى بس قولي متى
اشتقت الأبوي وأخواني وبيتنا وصديقتي نجود والبنات
اشتقت لسعود وعيونه اشتقت لغيرته وحبه وصوته اشتقت
لكل شي فيه حتى زعله وجروحه وحنانه وينكم ياهلي أحس راح يصير لي
مصيبة..
.
.
ياهلي بـ فراقكم همي ثقيـل!
&هذي أيامي معاهم&
بتبقى ذكرى بالخيال
اتـذكر .. واتـذكر .. صعب
انـسى مستـحيل ..
&&كل جلسه&&
&&كل ضحكه&&
&&وكل موقف&&
&&والجدال&&
كل دمعه نحتضنها نخشى الدمعة
تسيل ..
$*$يــارفـــاقـــي $*$
اذكــرونـــي ..
لادنــا الخفاق ومــال ..
اذكـــروا قلـب يــعاهـد عن
ذكــراكـم مايــميل ..
اذكــرونــي ..
((لو مع البعد لقيتوا لي بديل))
واذكــرونـــي ..
لانتهــى عــمري وجسمـي
بالــرمــال ..
واختفـى ذكـري وبـاقـي
وعنـدكـم رسـايـلـي دلــيل ..
ويـارفـاقـي (اعــذرونــي)
إذا اخـطيت بـمجـال ...

.......

لنا لقاء ان شاء الله في الجزء الثاني عشر

... مس .. ميمي ...
02-13-2010, 03:03 PM
وااااااااااااااااااااو بارت ختير
وربي حزنتني ليلى يالله متى بترجع
يعطيكي العافيه بس ادا ماعندك مانع عندي طلب صغنون ليه ماتخلي تنزيل البارت مرتين في الاسبوع ؟؟

نوف شكري
02-13-2010, 05:32 PM
شكرا

السميراء
02-13-2010, 11:14 PM
جنااااااااااان البارااااااات

نتتظررررررك حبوبه لالاتتأخرين علينااااااا

إســتـبـرقـــ،،ـ
02-13-2010, 11:38 PM
ياي روعة يسلمو
بس لي ما حكيتي عن حالة سعود
ولا ننتظر المفاجأت

رؤيتي تعشق الصداره
02-15-2010, 03:20 PM
وااااااااااااااااااااو بارت ختير
وربي حزنتني ليلى يالله متى بترجع
يعطيكي العافيه بس ادا ماعندك مانع عندي طلب صغنون ليه ماتخلي تنزيل البارت مرتين في الاسبوع ؟؟
الله يعافيك ويسلمك .. ودي حياتي انزله مرتين بس عندي ظروف

ماقدر يابعد عمري.
:072:

رؤيتي تعشق الصداره
02-15-2010, 03:24 PM
شكرا

العفــــــووو حياتوو.

رؤيتي تعشق الصداره
02-15-2010, 03:29 PM
جنااااااااااان البارااااااات

نتتظررررررك حبوبه لالاتتأخرين علينااااااا


من ذوووقك يابعد روووحي .. انتي تامرين امر ياقلبي.
:0200:

رؤيتي تعشق الصداره
02-15-2010, 03:33 PM
ياي روعة يسلمو
بس لي ما حكيتي عن حالة سعود
ولا ننتظر المفاجأت

انتي الاروع وياروحي تسلمين .. لان هالبارت راح يحكي عن ليلى

وهي اكثر شخص راح يعاني مع الوقت راح تعرفوني كل شي.

رؤيتي تعشق الصداره
02-19-2010, 10:29 PM
الجزء الثاني عشر
.
.
مشت وشالت الحطب ورجعت وكانوا جالسين يفطرون .. ماتكلمت
لان صدرها ضايق حيل
أخذت الدلو وراحت للنهر..
راحت وراها شلبا ورنجيف راح مع صديقه شام عشان يساعده في
تجهيز عرسه الليلة..
شامه وأمها كانوا قاعدين..
أم رنجيف:روحي نادي شيرايا أبي اعرف وش سوت البارحة..
شامه:طيب..
راحت ولقتها نايمه بعد سهرت البارحة وصحتها بصعوبة..
شيرايا:صباح الخير خاله.
أم رنجيف:صباح النور صرنا الضحى وينك..
شيرايا:تعبانه مارجعت الا الفجر وكثرت في المشروب..
شامه:خلي منك هالكلام هاه وش صار بينك وبين السيد..
شيرايا:أول خليني افطر وأروق وأقولك السالفة كلها..
شامه:هاه هذا الفطور قدامك بس قولي.!!
أم رنجيف:خليها تفطر لاتصيرين عجله..
شامه:لا بستعجل رنجيف والبنات راح يرجعون بأي لحظه..
شيرايا:ليش رنجيف راح معهم..
شامه:لا راح مع شام يجهز للعرس..
شيرايا:هااااااااه .. المهم قلت للسيد كل شي وطار عقله فيها
اللي جننه زيادة لما عرف انها عربيه0 لأنه يموت على العربيات..
أم رنجيف:بيجي الليلة في العرس..
شيرايا:أكيد ويمكن يجي قبل أهل العريس هههههه..
شامه:هههههه ينخاف منك ياشيرايوه..
شيرايا:آنا أي شي أبيه ماحب احد ياخذه مني واللي يتحداني ياويله..
شامه:تعلميني فيك أعرفك مصيبة..
شيرايا:هذي هي جات مالت آنا بروح مالي خلق أشوف وجهها
المقرف على هالصبح سلام..
شامه وأمها:سلام..
أم ديف:ليش تاخرتي متى بتسوي الغدا..
ليلى:الحين أسويه..
شلبا:لا ارتاحي أنتي ياليلى آنا أسويه..
شامه:وش هالنشاط عندك اليوم ياشلبا..
شلبا:على الأقل أحسن من غيري اللي ماسوا شي من الصبح.
شامه:شفتيها يمه تطول ألسانها علي أنا اعرفها من يوم ماشت هالاشكال وآنا عارفه
أن أخلاقها بتروح فيها..
كانت شلبا بترد عليها بس ليلى مسكتها وترجتها تسكت وماترد
عليها..
أمها:بس يابنات كافي مشاكل على الصبح قومي معي
ياشامه نساعد العروس وأهلها بتجهيزها..
شامه:يكون أحسن لان المكان يضيق الصدر..
راحت أم رنجيف وبنتها..
شلبا:ارجوك ياليلى لا تزعلين من كلام شامه هي كذا من زمان ماعندها أحساس
ولا احترام..
ليلى:شوشو حبيبتي والله مو زعلانه وحرام تقولين على أختك
هالكلام وهي ماتسمع حرام..
شلبا:بعد اللي سوته تقولين كذا..
ليلى:لازم أقول كذا مايصير نشوف الغلط ونسكت صح..
شلبا:صح ..
ليلى:اجل خلاص انسي وخلينا نتساعد في غدانا..
شلبا:ماشي ..
مشا الوقت بسرعة وصار قريب المغرب ورنجيف ماشافوه طول اليوم
كان مشغول مع صديقه..
ألبست شامه وأمها وشلبا وأخر وحده ألبست ليلى..
شلبا:واااو ليلى لايكون أنتي العروس حرام عليك زوجها بيطلقها إذا شافك.
ليلى:ههههههههه لا مو إلى ذا الدرجة..
شلبا:أنتي قمر الليلة وراح يموتون عليك..
أم رنجيف:يلله بلا خبال..
أضحكت شلبا وهي حاطه يدها على فمها ومشت مع ليلى وهي ماسكه ذراعها
وكأنها تتباها أبها قدام الكل..
دخلوا على الحريم والكل منبهر من جمال ليلى اللي صارت أحلى من العروس
بألف مره ومره..
جلست مع شلبا ورا أم رنجيف وبعد شوي قاموا البنات مع زفت العروس
مسكت شلبا ليلى وسحبتها غصب عنها علشان تمشي معهم ورا العروس
وكانت هي محط الأنظار من الكل
بس ماكانت تشوف رنجيف اللي يراقبها من بعيد
ويتخيلها العروس وهو العريس وقلبه يتراقص مع صوت الطبول ..
بس ماكانت عيونه اللي تراقبها وحدها كانت هناك عيون احد من عيونه تخترق
الجموع مثل السهم وتراقب ليلى بكل دقه وإعجاب شيطاني
وليلى ببراءتها المعتادة تضحك وتمزح مع شلبا والعروس وماتدري عن عيون
الشيطان اللي تاكل من جسدها الطاهر..
كانت هالعيون هي عيون السيد وشيرايا اللي قعدت توصف له ليلى
وتوقد نار الشوق في قلبه لحد ماشافها وزاد ولعه فيها..
جلست العروس مع العريس وبدوا البنات يرقصون
مع الشباب وليلى كانت واقفة وتصفق وتضحك على شلبا وحركاتها المضحكة..
قربت شيرايا من ليلى:ارجوك ليلى ارقصي معي ارجوك علشان خاطري..
ليلى:ماعرف أسفه والله ماقدر..
شلبا:كذابة ليلى تعرف أحلا رقص..
ليلى:ماقدر ارقص مع الشباب عيب..
شيرايا:أخليهم يجلسون وارقص أنا وياك بس..
مسكوها البنات ورقصوها غصب ورقصت أحلا رقص وكانت أحلا وأجمل
وحده بالعرس ورنجيف كان يشوفها
وقلبه يحترق من كثر العيون اللي تشوفها غيره..
السيد كان يشوفها وهايم ولاعاد يقدر على الصبر لأنه شاف الجمال والرقة
والانوثه والدلع عشق ليلى من أول نظره
وماقدر يصبر قرب منها وهي ترقص مع البنات ودار حولها ورش
فوقها كومة فلوس.!!!
وقفت ليلى وناظرت فيه باستغراب وهو يناظرها ويبتسم ..
كان شكله طويل حيل وعريض وله عضلات مرعب واسمر عيونه وسط نظرتها حادة ترعب اللي تناظره وله سكسوكه خفيفة وشعر خفيف على
ذقنه وعمره في أواخر الثلاثين..
سحبها رنجيف من يدها وطلعها من بين البنات وطلعت معها شلبا وجلس هو
وإياهم بعيد منه ودخلت
شيرايا ورقصت وكان رقصها رهيب حيل بس الصقر كانت عيونه
معلقه باليمامة اللي خذت عقله وقلبه..
وهي كانت خايفه حيل منه وكل ماناظرت فيه شافته يبتسم ويناظرها نظرات مخيفه..
ماقدرت تتحمل الوضع لان
نظراته لها تخنقها كأنها حبل يلفه على رقبتها وقفت..
ليلى:شلبا ترجعين معي للبيت..
شلبا:تو الناس ليش مستعجلة..
ليلى:مادري بس أحس إني بختنق لو جلست أكثر..
رنجيف:أنا بروح معك..
ليلى:ارجوك أبعدني من هنا بسرعة..
رنجيف:ليش فيه احد مضايقك هنا..
ليلى:لا مافيه بس أحس بكتمه على نفسي..
رنجيف:خلاص يلله آنا برجع معك..
شلبا:وأنا بتخلوني..
رنجيف:ارجعي مع أمي وشامه..
شلبا:لا بروح معكم أصلا الجلسة من غيركم ماتسوى.
رنجيف:خلصينا يلله تعالي..
شلبا:خلاص جيت جيتك..
طلعوا من العرس وليلى تناظر وراها كن فيه احد لاحقها وخايفه..
رنجيف:ليلى شفيك خايفه.
ليلى:لا ماني خايفه بس الطريق ظلام وأنا أخاف من الظلام..
وصلوا البيت بس ليلى
كانت متوترة حيل وماقدرت تنام الكل نام وهي جالسه وإذا سمعت صوت شي
يتحرك حتى لو من الهواء فزت وصحت شلبا ..
وصورة الرجل اللي بالعرس مرسومه بخيالها حاسة انه ناوي لها نية قشرا ..
مرت الليلة على ليلى مثل الدهر
بكت أكثر من مره وتمنت لو سعود معها ينقذها من الخوف والوحدة اللي تحس فيها..
صحت قبل رنجيف وأهله لأنها أصلا مانامت جهزت الفطور وجلست
عند النار..
شلبا:صباح الخير ياحلوه..
ردت بتعب:صباح النور..
شلبا:شفيك شكلك مانمتي البارح.؟
ليلى:والله مانمت ولاجاني النوم..
شلبا:ليش حبيبتي..
ليلى:خايفه حيل..
شلبا:أيه أنتي من شنو خايف ماخليتيني أنام.؟؟
ليلى:بصراحة خايف من الرجال اللي بالعرس اللي رما فوقي فلوس
وآنا ارقص معك..
شلبا:هههههه مالومك لو تعرفين سوالفه كان خفتي زيادة..
ليلى:لا تكفين لاتخوفيني زيادة أنا من شفته وقلبي قارصني أحس ناوي لي على نية...
شلبا:هههههههههه لا تخافين رنجيف معك ماحد راح يقرب منك..
رنجيف:هاه شفيه رنجيف أسمعكم جايبين سيرتي..
شلبا:ولا شي بس ليلى خايفه من ......!! (أشرت لها ليلى تسكت)
رنجيف:خايفه من شنو.؟؟
ليلى:لا ماني خايفه ولا شي بس البارحة شفت شي يتحرك
قدام الباب وخفت والمجنونة تضحك علي..
صحت أم رنجيف وشامه
رنجيف:صباح الخير يام ديف..
أمه:صباح النور..
رنجيف:آنا اليوم بروح للغابة..
أمه:والحقل من اللي بيشتغل معي فيه ولا بتخلي الشغل على خواتك..
رنجيف:ماراح أطول ساعتين وراجع..
ليلى:اقدر أروح معكم لحد مايرجع رنجيف..
أم رنجيف:والغدا من اللي بيسويه.
ليلى:إذا جا وقته رجعت للبيت..
أم رنجيف:طيب..
وقف رنجيف وقرب من ليلى وهمس لها:شكرا يااحلى ليلى بالكون..
ابتسمت بدون ماترد..
خلصت شغلها بسرعة وساعدتها شلبا وراحوا يركضون علشان يلحقون
أم رنجيف قبل تبعد عنهم..
وصلوا عندهم وكملوا شغلهم بس الجو كان غائم ونزل عليهم مطر
وما قدروا يكملون شغلهم وجلسوا
ألحصاده تحت شجره كبيره أما ليلى وشلبا راحوا يركضون
في المطر ويضحكون على أشكال بعض..
وليلى تركض وتناظر وراها وبعدت عنه شلبا حيل
وفجأه شافت قدامها الوحش اللي خايفه منه وماقدرت تنام طول الليل بسبته
كان شعرها نازل منه شوي على وجها
وملابسها مبلولة بنجابي بني فيه طرز سماوي وشكله موت عليها
الرجل:آهلين بالغزال العربي شفيك خايفه وتركضين ياحلوه..
بس مالومك الغزال دايم خواف ومايحب احد يقرب منه..
تجمدت مكانها وماقدرت تتحرك
نزل من الحصان اللي كان جاي فوقه وقرب منها..
الرجل:ماقلتي ياحلو وش اسمك هاه.؟
تكلمت ليلى وهي تبلع ريقها بصعوبة:مالي اسم وأرجوك لا تكلمني ولاتقرب مني..
الرجل:ههههههههههههههه ليش تخافين مني
أنا ماخوف..
ليلى:أنا ماخاف من احد بس مابي أتكلم معك غصب..
الرجل:على راحتك يالغزال بس على فكره آنا صياد غزلان بارع..
ليلى:ترى ماكل غزال تنصاد ياسيد..
الرجل:هههههه الا معي كل شي أبيه أصيده .. على فكره الليلة
عندي حفله بالقصر وشيرايا راح تجي تعالي معها صدقيني راح تستانسين
وراح أعاملك معامله خاصة غير عن الكل..
تمنت ليلى انها تعطيه
كف يتذكره طول عمره بس خافت منه وانشلت كل قواها من كلامه القذر..
بس ماسكتت ردت بغضب:الأماكن هذي لشيرايا وأمثالها ماهي لي ياسيد
وعزيمتك ماهي مقبولة عن أذنك..
ومشت عنه ركب على حصانه ولحقها ولما شافته جاي انحاشت بكل سرعتها
والكل كان يشوفها ولا حاولوا يساعدونها
لا شلبا اللي حضنتها وهو يدور عليهم بحصانه ويضحك
وليلى ماسكه شلبا وترجف من الخوف..
الرجل:ليلى راح نتقابل مره ثانيه بس بتكون مقابله طويلة وحلوه بكون آنا وأنتي
وبس..
ليلى:هذي بالحلم بتشوفها..
الرجل:هههههه لا بالحقيقة وراح أذكرك ياحلمي..
راح عنهم والحصان يركض بكل سرعته وهي ترجف وخايفه
انهارت على الأرض وبكت حيل وشلبا تهديها وهي تبكي بخوف ورعب
حاسة انه ماراح يخليها لحال سبيلها وعارفه ماحد راح يوقف في وجهه..
شلبا:ليلى ارجوك لاتبكين هو مايقدر يسوي لك شي..
ليلى:شلون مايقدر من بيحميني منه أنا لازم اهرب قبل يسوي لي شي..
شلبا:الهرب يعني موتك وراح تشوفين غيره ألف واحد
وماراح تسلمين منهم..
ليلى:اجل استسلم له..
شلبا:رنجيف ماراح يخليه يقرب منك..
ليلى:لا ارجوك لاتقولين له شي مابيه يعرف ويعرض نفسه للخطر وأنا السبب..
شلبا:لو ماقلتي له من بيحميك.!!
ليلى:ربي هو اللي بيحميني..
شلبا:أنتي كذا تظلمين نفسك..
ليلى:ارجوك اسكتي تعبت شوفي رنجيف جا مابيه يعرف بشي..
وقفت ونظفت ملابسها من الطين وجاهم رنجيف..
رنجيف:شفيكم.؟؟
شلبا:لا مافيه شي بس ليلى كانت تركض وطاحت..
رنجيف:سلامتك شفيها عيونك صايره حمرا..
ليلى:هههههه لما طحت بكيت..
رنجيف:لا مستحيل تبكين من هالشي احد مضايقك بشي..
خنقتها العبرة:لا بس ضحكت لحد ماطلعت دموعي من خبال شلبا..
رنجيف:أكيد مافيه شي ثاني..
ليلى:أنا برجع للبيت عندي شغل ..سلام.
رنجيف:أوصلك..
ليلى:لا شكرا مو ضروري..
رنجيف:انتبهي لنفسك،
ليلى:طيب.
رجعت للبيت وهي تسحب رجولها سحب ورنجيف يناظرها وعارف
ان فيه شي بس ليلى ماتبي تقوله..
رنجيف:شلبا تعالي.
شلبا:هاه شفيك.؟!
رنجيف:ليلى شفيها قولي الصدق..
شلبا ارتبكت:هاه ما ما مافيها شي بس خافت لما طاحت بس..
رنجيف:ودي اصدق بس حاس الموضوع اكبر من كذا..
شلبا:مافيه الا الخير وإذا رجعنا اسألها..
رنجيف:أكيد مايحتاج تقولين..
:
:
ليلى خلصت شغل البيت بصعوبة وعطت الغدا الواحد من عيال الجيران
عشان يوصله لرنجيف وأمه ورجعت ونامت بدون ماتحس باللي حولها..
وماصحت الا بعد المغرب
للعشاء على صوت شلبا..
قعدت وهي مفزوعة..
ليلى:بسم الله ليش خليتيني أنام لحد الآن..
شلبا:شفيك خايفه رنجيف اللي رفض إني اصحيك..
ليلى:اوووووووف راسي بينفجر من الوجع..
شلبا:هذا كله من الجوع..
ليلى:اخخخ خلاص خليني أنام مابي شي جسمي تعبان ماقدر أقوم..
شلبا:رنجيف ماراح يخليك تنامين جوعانة..
ليلى:ارجوك قولي له إني تعبانه وماقدر أقوم..
شلبا:طيب بحاول..
رجعت شلبا وعلمت رنجيف إن ليلى تعبانه وماراح تجي وماقدر يقعد راح لها
بس لقاها نايمه ورجع وكان داخله إحساس قوي يقول
إن ليلى متضايقة من شي صار لها وماعلمته وشهو..
نامت ليلى مثل الجثة الهامدة بدون حركه وصحت قبل الفجر بدقايق جهزت كل شي
وجلست جنب النار.
وصحوا الكل وفطروا وكلن راح شغله
مرت الأيام سريعة وليلى تحس بتوتر بس كان الرجل المخيف مسافر للمدينة
وهذا خلا ليلى مرتاحة وتمشي بحريه..
وفي يوم كانوا البنات مجتمعين على النهر..
شيرايا:بنات عندي بكره لكم عزيمة في مكان روعه..
شامه:وين.؟؟؟
شيرايا:لا ماقدر أقول هذا سر بس لازم تجون بكره كلكم هنا وأنا اوديكم له..
سومترا:كيف هالعزيمه يعني راح تغدينا ولا شاي وبس..
شيرايا:أكيد راح اغديكم أنتي وحب بطنك..
شامه:أنا موافقة..
سومترا:وأنا بعد موافقة.
شيرايا:وأنتي ياليلى ماراح تجين تراها ماتفوت..
ليلى:مادري بقول لخالتي إذا رضت جيت مع شامه..
شامه:أنا راح اكلمها وأخليها توافق..
ليلى:إذا كذا ماشي بجي..
شيرايا:أبيكم تلبسون أحلى ماعندكم لأنها بتكون حفله ورقص وبعزم
بنات اعرفهم من القرية اللي جنبنا اهتموا بنفسكم..
شامه:الله صدق راح البس أحلا ملابسي.
سومترا:أنا ماعندي شي جديد بس راح البس حق عرس شام..
شيرايا:وأنتي لولو وش بتلبسين .؟؟
ليلى:هاه عادي مثل كل يوم..
شيرايا:لا أبيك تكونين أحلا وحده فيهم لان البنات جايين علشانك..
ليلى:طيب عندي ملابس جابها لي رنجيف راح البسها..
شيرايا داخلها(جابها لك رنجيف هذا أخر مره تلبسين شي منه يالقيطه)
شيرايا:يكون أحسن انك تلبسين شي جديد..
اتفقوا على الموعد وهو بكره بس ليلى كانت خايفه ومتوترة حاسة فيه شي راح يصير وحاسة
عيونهم فيها حقد بس ماقدرت ترفض طلبهم..
رجعت مع شامه للبيت وبعد ماجتمعوا على العشاء بالليل جلست قريب من ام رنجيف..
ليلى:خاله البنات عزموني على طلعه معهم بكره
اقدر أروح..
أم رنجيف:لا بكره عندك شغل..
قامت شامه وجلست جنبها:يمه تكفين خليها تروح معي نبي نستانس..(أغمزت لامها)
أم رنجيف:خلاص روحي بس لا تتأخرون..
شامه باست أمها حيل:الله يخليك لي يااحلى أم..
ليلى:ديف شفيك ساكت شرايك في الموضوع ترى رأيك يهمني..
رنجيف:أي شي يسعدك سويه لأنه في نفس الوقت يسعدني..
ليلى:الله يخليك لي ياديف أشوف فيك
حنان أخواني وأبوي..
رنجيف:أنا اهلك كلهم ولا تخافين من شي دامي معك..
ليلى:تسلم لي..
راحت ليلى تنام وأم رنجيف وشامه جالسين على النار قدام الكوخ..
شامه:يمه شفيك بغيتي تخربين كل شي..
أمها:ليش شسويت..
شامه:بكره بروح أنا وسو مترا وشيرايا علشان نتخلص من ليلى..
أمها:وأنا وشدراني عنكم ماقلتي لي شي..
شامه هذاني قلت لك بكره لاتعبينها بالشغل أخاف تهون زين..
أمها:زين..
شامه:يلله تصبحين على خير بروح أنام..
أمها:وأنتي بخير..
شلبا كانت تسمعهم بس مادرت وش تسوي عشان ليلى نايمه ولا تقدر تصحيها لان شامه وأمها عندها ورنجيف طالع..
جلست طول الليل تنطر رنجيف يرجع بس نام برا البيت وهي تعبت من السهر
ونامت قريب الفجر مثل القتيل ولاحست باللي حولها..
صحت ليلى وأم رنجيف وأختها وخلصت شغلها
وكانت بتصحي شلبا بس شامه رفضت لأنها تبيها تساعد أمها بشغل البيت إذا راحو..
ألبست ليلى ومشت مع شامه وكانت كالعادة قمر..
وصلوا للنهر وكانت شيرايا وسومترا ناطرينهم ومشوا مسافة طويلة
لحد ماوصلوا مكان رهيب بحيرة ومكان كله أزهار وورود وعنده جبال عليها
ثلج منظر رهيب بس ليلى كانت خايفه
وحاسة شي راح يصير..
شيرايا:هاه شرايكم بالمكان..
شامه:روعه من اللي دلك المكان هذا.؟؟
شيرايا:رنجيف لأنه يحبه..
ليلى:يعني رنجيف يعرفه هو مره قال لي راح يخذني انا وشلبا المكان
حلو بس ماكنت اعرف انه ذوق كذا.
شيرايا:لا رنجيف ماراح يجي هنا الا معي وبس..
خافت ليلى من كلامها..
سومترا:يلله نجهز الشاي..
شامه:يلله جيبي ماي..
ليلى:انا بجيب الماي..
راحت ليلى للبحيرة تجيب ماي والبنات يناظرونها بحقد من جمالها وجمال جسمها
الانوثي المتناسق..
شامه:هاه وينه متى بيجي..
شيرايا:تطمني أكيد الحين يراقبنا لأنه فقد عقله من شافها ولا ينام الليل..
سومترا:وش بيسوي معها بياخذها معه..
شيرايا:هو قال جيبيها وأنا أتصرف معها..
شامه:جات اسكتوا..
:
:
صحت شلبا بتعب على صوت أمها وهي تصحيها..
أم رنجيف:شلبا قومي إلى متى وأنتي نايمه يلله قومي ساعديني
بالشغل ولا روحي احصدي مع أخوك..
صحت برعب وخوف:وين ليلى.؟؟
أمها:شفيك راحت مع شامه معزومين عند البنات..
شلبا:ورنجيف وينه.؟؟
أمها:راح يحصد المحصول..
ألبست ملابسها وراحت تركض بسرعة..
أمه:شفيك وين رايحه..
شلبا:أقولك إذا رجعت..
:
:
البنات..
شيرايا:شرايكم نرقص شوي مع الجو الحلو..
شامه:ياليت عاد أنا أموت على الرقص..
سومترا:وأنا بغني لكم تعرفوني صوتي حلو بس ماعرف ارقص..
ليلى:وين البنات اللي قلتي بيجون ياشيرايا.؟؟
شيرايا:مدري شفيهم تاخروا.!!
شامه:خلوهم عنكم نبي نستانس وهم بكيفهم..
رقصوا البنات وليلى عيت ترقص كانت متضايقه وتبي ترجع بسرعة
للبيت حست بخطر يقترب منها سحبتها شامه ورقصتها غصب وكانت ترقص بدون نفس وبابتسامه مزيفه..
وفجاه سمعت صوت تصفيق قوي التفتت لصوت..
تصدقين انك روعه وأنتي ترقصين ويني عنك طوال الوقت..
كان الرجل المجنون يراقبهم من أول ماجو وهي ماتدري..
ليلى:شامه خلينا نرجع للبيت تكفين..
الرجل:وين أنا ماصدقت أشوفك تروحين كذا بسرعة..
شيرايا:شرايك فيني انا وعدتك أجيبها وجبتها بس لازم تشكر البنات اللي ساعدوني..
ليلى:ساعدوك..!!
أنتي ياشامه تسوين فيني كذا وأنا اللي اعتبرك أختي.!!
شامه:أنا مالي خوات الا شلبا وعمري ماحبيتك أبي أتخلص منك اليوم قبل بكره..
ليلى:ليش انا وش سويت لك..
شامه:خذيتي اخوي وخذيتي اهتمامه هو يحبك وأنتي شايفه نفسك عليه..
ليلى:انا عمري ماشفت نفسي عليه بس خايفه عليه من الصدمة لو جا يوم ورحت ومالقاني..
سومترا:أنتي من جيتي عندهم وأنتي مخربه علاقة رنجيف بالكل نسيتي يوم طردني عشانك.
ليلى:كل هالحقد بقلوبكم علي حرام عليكم والله كنتوا مثل خواتي..
شيرايا:انا حقدي عليك غير تدرين ليش..
ليلى:ليش وش عندك أنتي بعد.؟!!
شيرايا:خذيتي مني حلم عمري وحب حياتي وطفولتي رنجيف اللي حفيت عشانه سنين وسنين
ولا قدرت أخذه حتى حرمته من حبه الأول وفضحته عند أهله وأهلها لأني أبيه لي انا وبس ومستحيل احد ياخذه مني..
ليلى:هههههه ضحكتيني مافيه احد راح ياخذك وأنتي كذا وماظنيت رنجيف راح يتزوجك أو يحبك في يوم..
طلعت عيونها:ليش مايحبني..
تكلمت ليلى بأحتقار:لأنك رخيصة وكل أهل القرية عارفين سوالفك وشابعين منك..
جن جنون شيرايا وعطت ليلى كف خلاها تطيح على الأرض ومسكتها بشعرها من ورا..
شيرايا:إذا ماخليتك تعيشين مثل عيشتي ماكون شيرايا يالطاهره ..سيد غاندي خذها هي لك..(دفت ليلى وراحت)
ليلى:شامه ارجوك لاتخليني معه انا ماسويت لك شي عشان تضريني كذا..
ترددت شامه وحنت عليها..
شيرايا:لو حاولتي تساعدينها راح اخلي السيد يرميك فريسة للحرس اللي عنده..
تركوها وراحوا وهي طايحه على الأرض ماتقدر توقف من الخوف..
الرجل:لاتخافين انا معك بعيشك ملكه وراح يحسدونك على عيشتك..
ليلى:ارجوك اتركني الحال سبيلي مابي منك شي..
الرجل:شلون أتركك أنتي الغزال اللي من زمان أتمنى أصيده..
ليلى:بس انا ماطيقك في عيشة الله ماتفهم..
الرجل:عادي حتى شيرايا أول كانت مثلك بس بعدين صارت تلاحقني من مكان المكان..
ليلى:حرام عليك تسوي في بنات الناس كذا ماتخاف ربك..
الرجل:هههههههه قومي يلله خلينا نحتفل بهاللحظه.. (قرب منها يبي يمسك يدها)
ليلى:ابعد انا بقوم بنفسي..
هي عارف انها مهما سوت ماراح تفلت من يده فكرت في أي حيله تحتال فيها عليه..
:
:
في الحقل..
وصلت شلبا لآخوها وهي تلهث..
رنجيف:شفيك تركضين..
شلبا:آه آه ليلى ليلى أخ آه..


ان شاء الله لنا لقا في الجزء الثالث عشر

السميراء
02-21-2010, 11:38 AM
البارااااااااااااات سار خطير
ننتظررررررررررررررك ياقمر
لالاتتاخرين علينااااااااااا

رؤيتي تعشق الصداره
02-22-2010, 02:07 AM
السميراء

من ذووق الراااقي

ان شاالله قريب انزل البارت يابعد روحي

رؤيتي تعشق الصداره
02-22-2010, 11:28 PM
الجزء الثالث عشر
في الحقل..
وصلت شلبا لآخوها وهي تلهث..
رنجيف:شفيك تركضين..
شلبا:آه آه ليلى ليلى أخ آه..
رنجيف:شفيها ليلى صار لها شي.
شلبا:راحت مع شامه للغابة ومسويه لها مكيدة هي وشيرايا وسومترا..
رنجيف:متى راحت..
شلبا:من ثلاث ساعات..
ترك كل شي وراح يركض وشلبا ورآه ودخل الغابة
لأنه عارف المكان اللي هم راحو له..
قابل شامه وشيرايا وسومترا..
رنجيف:وين ليلى يامتوحشين ياخونه..
شيرايا:خليناها مع السيد عايشين جو..
مسكها من جيبها:لو صار لها شي راح اشرب من دمكم..(دفها بقوه وطاحت)
دخل الغابة وهو مثل المجنون..
أما ليلى مشت مع الرجل على انها وافقت على عرضه المغري..
ليلى:شرايك نجلس على البحيرة شوي..
الرجل:أنتي تامرين أمر..
جلس قريب منها بس أبعدت منه: خلني أروح أجيب الشاي..
الرجل:أتمنى اشرب السم من يدك ماهو شاي..
داخلها (سم يسمك أنت ووجهك يالقذر)
جابت الشاي ونزلته وراحت من وراه وهو كان جالس قريب من البحيرة على طرف
صخره دفته وطاح في الماي وانحاشت..
بس هو كان سريع طلع من الما بسرعة ولحقها وهي تركض بالغابة بكل سرعتها
لكنها طاحت بسبب غصن علق برجلها..
حاولت تقوم بسرعة وتركض بس كان هو أسرع منها ومسكها..
الرجل:هههههه حلوه منك الخدعه بس على من هاه.!!
ليلى:اتركني ارجوك البنات واجد..
الرجل:صح البنات واجد بس ماحب اللي تقول لي لا ماحب فاهمه.(كان صوته عالي)
ليلى:ياناس أرجوكم ساعدوني ياناس.
الرجل:لاتعبين نفسك ماحد راح يسمعك..
ليلى:فكني كسرت يدي يالحقير..
الرجل:هههههه تعالي معي بهدوء لا استعمل معك العنف.
ليلى:اتركني ياناس ساعدوني..
ابعد عنها يالواطي لا اكسر يدك..
ناظروا للصوت وكان رنجيف واقف مثل الوحش الهايج ومعه قطعة خشب ..
الرجل:هههههه روح العب بعيد ياولد..
ليلى:ديف ارجوك أنقذني منه..
الرجل:لو تقدمت خطوه بيكون أخر يوم بحياتك..
رنجيف:لا تخافين مستحيل ياخذك الا على جثتي..
وصلت عندهم شلبا..
الرجل:يلله امشي.. (سحبها بقوه.)
ليلى:لا ماني رايحه اتركني ابعد..
هجم عليه رنجيف بس الرجل كان أقوى منه.. فك ليلى وراحت تركض حضنت شلبا..
دف رنجيف بقوه على شجره كبيره وطاح وأغمي عليه ومسك ليلى وسحبها وهي تصرخ..
ليلى:رنجيف لا ارجوك خلني أشوفه رنجيف أي يدي..
شلبا:رنجيف قوم بسرعة ليلى اخذ ليلى..
تحرك بتعب وركض له وهو دايخ من شدة الضرب اللي جاه من المتوحش..
مسكه رنجيف من وراه ولفه وضربه بقوه على وجهه وصرخ الرجل وفك ليلى.
ورجع وهجم على رنجيف ومسكه من أرقبته
وضغط عليها ورنجيف صار يصارع الموت..
ماقدرت ليلى تحمل المنظر وهي تشوف رنجيف يموت قدامها وشلبا تصارخ
شالت قطعت خشب وضربت الرجل على راسه
بقوه وطاح على الأرض ينزف..
ليلى:رنجيف أنت بخير..
شلبا:لايكون مات لامستحيل..
ليلى:لاتفاولين عليه بيصحى إن شاالله رنجيف رد ارجوك..
شلبا:شوفيه مايتحرك اخوي مات ياليلى..
ليلى:يوووووه اسكتي..
ضغطت ليلى على صدره خمس مرات وتحرك بعدها بتعب وهو يتألم..
ليلى:الحمد لله على السلامة أنت بخير..
رنجيف:تطمنوا بخير..
حضنته شلبا وهي تبكي وشكلها يكسر الخاطر..
رنجيف:شوشو أنا بخير لا تخافين..
شلبا:لولا ليلى كان أنت ميت..
رنجيف:ليش وش صار..
شلبا:ضربت المتوحش شفه طايح على الأرض..
ليلى:أرجوكم أنا ماقدر اجلس هنا أكثر من كذا لازم اهرب
يمكن مات وأروح فيها..
رنجيف:أنا لازم أروح معك مستحيل أخليك الحالك..
ليلى:لا أنت تعبان ارجع مع شلبا للبيت وأنا اعرف أدبر أموري..
رنجيف:لا مستحيل أخليك.. شلبا ارجعي للبيت وطمني أمي علي وقولي لها لاتقول لأحد عني إذا حد سألها تقول مادري عنه..
شلبا:طيب ..ليلى يعني ماراح أشوفك مره ثانيه..
ليلى:الله اعلم بس لو جيت هنا مره ثانيه صدقيني بجيك مهما كلف الأمر..
شلبا:ارجوك لاتنسيني..
ليلى:احد ينسى أخته وأنتي لا تنسيني بعد وسلمي على خالتي وشامه..
شلبا:ليش اسلم على شامه خليها تولي هي ماتستاهل..
ليلى:مهما سوت تبقى أختي وأحبها مثلك..
شلبا:أتمنى لك السعادة أخذي العقد هذا ذكرى مني..
ليلى:مشكورة أكيد بحطه بعيوني يلله أنا لازم أروح أكيد شيرايا قالت للحرس وبيجون يدورون سيدهم..
ضمتها شلبا وهي تبكي وليلى تبكي وتفرقت يدينهم بعد مرور سنه من الحب و الاخوه والصداقة الحميمة..
واختفت مع رنجيف بين الأشجار وشلبا رجعت تركض للبيت..
وصلت شلبا للبيت
وكانت أمها واقفة وحالتها حاله وتبكي وشامه جالسه وحاطه يدها على خدها
بأنكسار..
أم رنجيف:هاه وين أخوك ليش مارجع معك..
شلبا وهي تلهث:اخخخ شوي خليني اخذ نفس..
أمها:طمنيني على أولدي وبعدين اخذي نفس للصبح.
شلبا:رنجيف بخير وراح مع ليلى بيوصلها للمدينة علشان ترجع ديرتها..
أمها:حسبي الله على ليلى بتضيع وليدي..
شلبا:لاتدعين على ليلى ادعي على بنتك ليلى أنقذت حياته اليوم
وإذا غاندي مات ليلى اللي بتروح فيها..
أمها:هاه مات ليش.؟؟
شلبا:كان بيقتل رنجيف لولا تدخل ليلى كان رنجيف الحين بالقبر..
أمها:آه ياحسرت قلبي عليك ياولدي..
شلبا:رنجيف يقول لاتقولين لأحد عنه وإذا احد أسالك قولي مادري وقولي لبنتك لاتعلم الساحرات..
شامه:تراني سكت عليك واجد ولاني ناقصة فكيني من شرك..
شلبا:لا أنا ماراح أخليك في حالك دامك حرمتيني من ليلى ورنجيف أغلى اثنين..
أمها:بس بس كافي ياويلي على ولدي..
:
:
:
في صباح اليوم الثاني من هروب ليلى ورنجيف..
رجال غاندي:وين رنجيف والعربية اللي معه ترى ماهو من مصلحتهم التخفي..
أم رنجيف:ماندري من أمس مابينوا..
الرجال:سيدي حالته خطيرة ومستحيل نرحمهم..
أم رنجيف:ولدي ماله ذنب إذا لكم شي مع العربية..
شلبا:يمه حرام عليك تقولي كذا ليلى ماتستاهل هذا منك..
أم رنجيف:أنا علشان ولدي أسوي أي شي وافديه بأي شي..
رجال غاندي:لو قلتوا وين مكان العربية راح نترك ولدك..
أم رنجيف:أي شي اعرفه راح أقوله لكم بس لا تسوون لولدي شي..
الرجال:طيب نوعدك مانسوي له شي إذا سلمنا البنت..
أم رنجيف:أكيد بيسلمها أنا أخليه يسلمها..
الرجال:طيب.
راحو عنهم وشلبا قاعدة تبكي وتتحسر على ليلى..
وأمها تصايح عليها وفي نفس الوقت تبكي من خوفها على ولدها..
/
/
/
/
/
في الغابة..
كانت ليلى جالسه جنب رنجيف وهو تعبان من أثار الضرب وهي تكمد الجروح
بقطعة قماش..
رنجيف: ليلى احنا لازم نمشي بأسرع وقت قبل يلحقون رجال غاندي..
ليلى:ارتاح أنت وان شا الله مايدرون عن مكانا..
رنجيف:لا لازم نمشي الحين يلله يلله..
ليلى:نمشي وأنت تعبان كذا مو كافي إني السبب..
رنجيف:لا منتي السبب هم السبب يلله بسرعة قومي..
مشوا مسافة طويلة لحد ماانهكهم التعب والجوع وكل شوي شايفين خيول غاندي ورجاله بس الله أعمى بصيرتهم ولا شافوهم لان ليلى طول الوقت تستغفر..
وصلوا طريق على أطراف الغابة تذكرت ليلى الطريق..
ليلى:إيه هذا الطريق اللي جينا من عنده لما جينا هنا تذكرت الجبل هذا
كانت وحده من خوياتي خايفه يطيح علينا حصاه منه ونموت..
رنجيف:هههههه مسكينة شرايك نبقى بالغابة لحد مايظلم الوقت شوي أخاف نطلع من الغابة ويشوفونا الحرس..
ليلى:وأنا بعد أقول كذا الليل أحسن..
رنجيف:تعالي نجلس وسط الأشجار هذي ونخبي أنفسنا..
تسندت ليلى على الشجرة اللي وراها وراحت في سابع نومه من التعب ورنجيف
بعد ماقصر كمل الناقص وحط راسه..
فتحت عيونها ليلى على أصوات قويه ورجال متلثمين ومعهم أسلحه...
ليلى:رنجيف اصحى مصيبة قوم..
أنصدم رنجيف من اللي شافه وجمد مكانه..
رنجيف:انتو من وش تبون فينا.؟؟!!!
رد واحد ملثم وضخم:قوموا قدامي بعدين تعرف..
رنجيف:لو قربتوا منها ماراح يحصل لكم طيب فاهمين..
الملثم:امش وأنت ساكت..
لفوا عيون ليلى ورنجيف بقطعة قماش ومشوا
كلمت رنجيف بالعربي علشان مايفهمون كلامها..
ليلى وهي ماسكه يد رنجيف بخوف من اللي حولها..
رنجيف تظن هذولا عصابة أكيد هم العن من السيد..
رنجيف:لا مايخاف هذا ممكن ناس من السجن يعني ينحاش من سجن..
ليلى:ينحاش سجن لا والله سلمنا كملت الله يعديها على خير..
رنجيف:لا تخاف إن سا الله خير..
ليلى:إن شا الله الله يسمع منك..
طلعوا على جبل كبير و رنجيف يسحب ليلى وراه ومره تطيح ومره تقوم
لحد ماوصلوا كهف كبير وفكوا القماش اللي على عيونهم وكان المكان موحش و فيه كم واحد ومثل القاعدة العسكرية كله أسلحه..
تقدم واحد من أهل الكهف..
شعندكم اليوم من وين جبتوهم..
الملثم:من الغابة كانوا نايمين قريب من خط المدينة..
اللي في الكهف:خلهم هنا لحد ماقول للريس..
ليلى:تظن وش بيسون لنا انا خايفه..(بكت وهي ترجف)
رنجيف:لا تخافين وأنا معك امسحي دموعك ترى والله أتهور وسوي عمل جنوني..
ليلى:لا لاتتهور العقل مطلوب بهالوقت..
الملثم:ولا نفس اكتموا أصواتكم..
شوي ويطلع عليهم رجال عمره في الخمسين وله لحيه طويلة وشعره بعد طويل ناظر فيهم بغضب وتخبت ليلى ورا رنجيف..
الشيخ:ايش اساميكم..
رنجيف:أنا رنجيف وهي اسمها ليلى..
الشيخ:انتو هندوسيين..
رنجيف:أنا هندوسي بس هي مسلمه عربيه..
الشيخ:عربيه !!! كيف وصلت هنا..
قاله رنجيف السالفة من أولها من هروبهم من الرجل الشرير إلى صولهم عنده الحين..
الشيخ:وأنتي يابنتي شلون تعرضين نفسك للخطر وتهربين..
تكلمت ليلى بصوت مخنوق:مافيه حل الا الهروب ولا الشرير بياخذني خليله له..
الشيخ:طيب أنتي مسلمه شلون رحتي مع إنسان غير مسلم وعطيتيه الثقة على
نفسك وعرضك..
ليلى:رنجيف حتى لو ماكان مسلم عنده نخوة وشرف وعشت معه في بيته سنه
وعمري ماشفت منه الا كل خير وصعب تلاقي احد مثله وماهو ذنبه انه هندوسي هذا دين أهله اللي أنولد عليه..
الشيخ:جزاه الله خير ارتاحوا مافيه الا الخير..
ليلى:ممكن اسأل سؤال.؟؟
الشيخ:اسألي يابنتي..
ليلى:انتو من تنظيم القاعدة وإلا ناس غير أوعدك يكون سر بينا..
الشيخ:ههههههههههه لا يابنتي أحنا غير ولا نعرف القاعدة هذي..
انحرجت ليلى من ضحكه:أنا أسفه..
الشيخ:مافيه شي تتأسفين عليه..
جاب لهم أكل ومويه وبعد مارتاحوا كلم رنجيف الشيخ علشان يكملون طريقهم بس الشيخ ماخلاهم يروحون ألحالهم خلا حرسه اللي
عنده يوصلونهم نص الطريق ويروحون وعطا ليلى بالطو طويل تلبسه لان ملابسها كانت فاضحه ملابس حفله وخايف عليها من الطريق
شكرته ليلى على حسن ضيافته وتمنت الله يحميه من نيران السلطات..
بعد ماوصلوا الطريق المسفلت اشروا لصاحب شاحنه وطلعوا معه وكان رجل كبير في السن حالته تكسر الخاطر وصلو المدينة الفجر
وكان التعب باين عليهم وأصر الرجل ينزلون عنده ويرتاحون والصبح يروحون
المكان اللي يبون..
انزلوا بس ليلى شافت الشي اللي ماخطر في بالها يوم..
ليلى:أنتي ماصدق معقولة الدنيا تجمعنا مره ثانيه..
أنتي من شلون تعرفيني وأنا ماعرفك..؟؟
ليلى:أنا ليلى اللي شريت منك المناديل واذكر اسمك جميله..
جميله:اها تذكرت بعدك هنا مارجعت بلادك..
ليلى:سالفتي طويلة فلم هندي إذا قدرت قلتها لك..
جميله:بابا هذي ليلى اللي قلت لك عنها..
أبو جميله:تشرفنا ياليلى..
ليلى:تسلم هذا من طيبكم..
رنجيف:بينكم معرفه قديمه..
ليلى:لما جيت هنا تعرفت عليها أيام وراحت..
أبو جميله:خلي ليلى ترتاح تراهم من الصبح يمشون على ارجولهم..
جميله:تعالي ليلى أعرفك على أمي واخواني وترتاحين.
تعرفت ليلى على عايلة جميله ونامت معاها وطول الوقت يسولفون يعني ليلى مانامت لأنها حتى لو ماسهرتها جميله ماراح تقدر تنام لان رجوعها للسعودية كان مستحيل
والحين صار حقيقة وبينها وبينه خطوات..
بعد مانامت جميله جلست ليلى على الكرسي اللي عند باب البيت وهي ماتعرف
عن المشاعر اللي داخلها هل هي فرح وإلا حزن ولا خوف مسكت راسها وضغطت
عليه بقوه وسحبت نفس طويل..
.
.
.
تايه ولا لي من احد غريب
في دنيا الشقى..
شقى حياتي ياوفا
نار كوتني بدنيتي..
الحزن والهم احتوى..
في خافقي تايه وفي..
مجروح وجروح الزمن..
صارت عذابي بغربتي..
.
.
.
جلس جنبها رنجيف وهو حزين لأنه قرب فراقها ومايتخيل حياته من غير ليلى ..
رنجيف:صباح الخير..
ليلى:صباح النور..
رنجيف:شكلك مانمتي صح..
ليلى:لا مانمت واظن بقعد أسبوع مانمت من كثر التفكير..
رنجيف:مفروض تفرحين لأنك بترجعين لأهلك..
ليلى:هذا المفروض بس آنا خايفه مدري ليش..
رنجيف:لا تفكرين كثير والمكتوب بيصير..
ليلى:معك حق المكتوب بيصير مهما سويت..
رنجيف:اجل تعالي افطري وخلينا نمشي..
ليلى:اوكي ديف..
ناظرها بحزن وابتسامة فرح..
رنجيف:من زمان ماقلتي لي ديف..
ليلى وداخلها يتقطع عليه:لان الظروف اللي مرينا فيها
حرمتنا من أشياء كثير..
رنجيف:أسف ضايقتك صح..
ليلى:لو أتضايق من الدنيا واللي فيها ماتضايقت منك دقيقه..
نزل راسه ودخل مع ليلى على أهل جميله..
اللي جهزوا الفطور وجميله كانت طايره من الفرح بوجود ليلى في بيتها..
فطروا وطلعوا مع أبو جميله للسفارة ..
لما وصلوا دخل رنجيف مع ليلى وقابلوا الموظف وقالت له سالفتها من البداية
إلى النهاية..
احمد موظف السفارة:خلاص أخت ليلى أنا راح اكلم اهلك واخلي واحد منهم يجي ويتعرف عليك بس أنتي عطيني رقم واحد منهم..
ليلى:أنا ماقدر أعطيك رقم احد من إخواني لأني أخاف عليهم من الصدمة
أكيد ظانين إني ميتة..
احمد:طيب وش بتسوين..
ليلى:بعطيك رقم ولد عمي بس لاتقوله عني بس قول إنكم لقيتوا جثتي
ولا تخليه يعلم أهلي..
احمد:خلاص عطيني الرقم..
اتصل احمد على ماجد وعلمه بالسالفة وقاله انه راح يجي على أول طياره..
احمد:ولد عمك بيكلمني ويقول متى بيجي..
ليلى:أهم شي لا يدري عني أبوي فيه سكر وضغط وأخاف عليه..
احمد:تطمني مايدري..
ليلى:آنا ماعندي مكان اقعد فيه لحد مايجي ولد عمي..
احمد:شرايك تروحين معي للبيت.. (ناظرته بغضب)
احمد:لا تفهمين غلط زوجتي وعيالي معي..
ليلى:طيب بس ماقدر اخلي رنجيف اقدر أوديه معي..
احمد:مافيه مشكله خليه يجي البيت كبير..
طلعت ليلى ورنجيف مع احمد البيته وجلس رنجيف بالمجلس وليلى دخلت مع احمد
وعرفها على زوجته..
احمد:هذي زوجتي أمل..
ليلى:تشرفت بعرفتك أختي أمل..
احمد:وهذي ليلى يا أمل سالفتها طويلة راح تقعد عندنا لحد مايجون أهلها..
أمل:ياهلا وسهلا إذا ماشالها البيت تشيلها عيونا..
ليلى:تسلمون ماقصرتوا..
احمد: أحنا أهل ومالك بعد الله غيرنا..
ليلى:ماقصرتوا الله يقدرني على رد الجميل..
أمل:أي جميل الله يهديك تعالي ارتاحي وخلي منك هالكلام..
احمد:أنا راجع للشغل جهزي القهوة والشاي وعطيها الرجال اللي بالمجلس..
أمل:إن شا الله..
دخلت ليلى مع أمل داخل بيتها وعطتها ملابس علشان تتروش لكن ملابس أمل
كانت قصيرة بس الحمد لله لقت بنطلون له قميص طويل
أخذته وألبسته ونشفت شعرها وارتاحت لأنها حاسة انها ماتروشت من سنه..
وعطتها أمل ملابس لرنجيف بنطلون جينز وتشرت لزوجها أخذتها
ليلى وراحت لرنجيف..
هاي..
رنجيف:آهلا وااااو شكلك يهبل في ملابسك الجديدة..
ليلى:شكرا هههههه .. شوف جبت لك ملابس بعد
رنجيف:من وين جبتيها..
ليلى:زوجة احمد جابتها وعطتني هذي بعد (مسكت طرف قميصها)
رنجيف:رجعيها أنا أروح الحين واشتري لك..
ليلى:لا عيب وبعدين من وين لنا فلوس..
رنجيف:اشتغل وأجيب اللي تبين بس ماتاخذين من احد..
ليلى:هههههه تصدق انك تضحك إذا عصبت..
رنجيف:آنا أتكلم جد روحي رجعي ملابسها..
ليلى:ديف شفيك عادي آنا ضيفه عندهم مافيها شي لاتصير حساس..
رنجيف:بس مابيك تاخذين من احد شي آنا اجيب لك اللي تبين..
ليلى:يووووه خلاص أحنا ضيوف عندهم ولازم نسوي أي شي يبونه..
رنجيف:خلاص بس لا تعودينها زين..
ليلى:تيكا هههههه(قالتها بدلع وراحت)
أمل جهزت الأكل وحطته على السفرة وتغدت مع ليلى وبعد ماخلصوا استأذنتها ليلى
لأنها تبي تنام مانامت من أمس ..
دخلتها أمل غرفه خاصة بالضيوف وخلتها تنام فيها وأول ماحطت راسها على المخدة راحت بسابع نومه..
تحركت بتعب وناظرت الساعة اللي قريب منها كان الوقت 6:30 وقفت بتعب وبعد
ماغسلت وجها مشطت شعرها,
طلعت للصالة وشافت أمل تجهز الفطور لعيالها وزوجها..
ليلى:صباح الخير..
أمل:صباح النور..
ليلى:طولت في النوم صح أنا أسفه..
أمل:والله قلبي يتقطع عليك ماكلتي شي من أمس بس احمد ماخلاني اصحيك
يقول انك مانمتي وتعبانه..
ليلى:الله يخليه لك أي والله تعبانه حتى ماحسيت بنفسي..
أمل:ولد عمك بيجي اليوم العصر..
ليلى بفرح:صدق الله يبشرك بالخير..
أمل:إيه صدق احمد يقول انه كلمه وقاله عن موعد وصوله..
احمد:صباح الخير..
ليلى وأمل:صباح النور.
احمد:أختي ليلى اليوم قبل العصر لازم تكونين بالسفارة علشان ولد عمك
بيجي ياخذك..
ليلى:إن شا الله راح أكون بمكتبك قبل العصر..
أمل:الله يكون في عونك ياليلى شلون تحملتي البعد عن اهلك طول هالمده..
ليلى:خليها على الله الحمد لله اللي خلا في طريقي شخص مثل رنجيف
ولا كان علوم هههههه.
أمل:الله يخليه لهله نادر اللي مثله اليوم..
ليلى تقول داخلها:رنجيف أكثر واحد في هالدنيا أنظلم
مادري كيف بتكون حياته بعدي الحب الكبير اللي في داخله لي يخوفني عليه..
أمل:وين رحتي ياحلوه أكيد وصلتي للرياض ورجعتي..
ليلى:هههههه لا تلوميني اشتقت لهم..
أمل:الله يلوم اللي يلومك أنا لوني مكانك كان انهبلت من زمان..
ليلى:سلامتك من الهبال..
احمد:أنا بروح للشغل الحين وأنتي ياليلى لا تنسين تجين قبل العصر للمكتب راح ادزلك سيارة من الشغل..
ليلى:طيب الله يعطيكم العافية تعبتكم معي..
احمد:لاتقولين كذا هذا واجبي وأنتي بنت ديرتي إذا مافيني خير لك مافيني خير البلدي..
ليلى:تسلم وماقصرت ولا قصرت بنت الرجال زوجتك الله يخليكم لبعض..
أمل:آمين هههههه..
الكل:هههههههه..
احمد:يلله سلام..
أمل وليلى:سلام..
مر الوقت على ليلى مثل الدهر وهي تنظر وصول ماجد على أحر من الجمر..
الساعة:2:00
مع رنجيف عند باب بيت احمد..
ليلى:ديف لازم تروح مع للمكتب أبي ولد عمي يسلم عليك إذا ماتروح معي ماروح..
رنجيف: ليلى أنا أبي ارجع لامي وخواتي الحين هم في حاجتي..
ليلى:أنا مارح ارجع الا بعد ماتطمن عليكم ارجوك ياديف روح معي..
رنجيف:طيب خلاص بروح معك ولا تضايقين نفسك..
ليلى:إيه كذا تعجبني يلله نطلع..
رنجيف:يلله..
طلعوا بالسيارة وليلى بين حالتين فرح وخوف أما رنجيف فكان يعد أرصفة الشوارع وأشجارها ويقرا في وجه المارة حزنه وخوفه من لحظة الوداع
اللي راح يعيشها بعد كم ساعة ويعيش وحيد بعد حبه الطاهر حب ليلى
الحنونة الصادقة المتسامحة المتواضعة اللي
تحملت أقسى أنواع العذاب بابتسامة صدق وفاء..
تنهد تنهيده طويلة وهم يوقفون عند السفارة ناظرت ليلى في بنا السفارة بحزن وكأنها راح تودع ذكرياتها المرة والحلوة اللي عاشتها
بهالمدينه..
نزلت وهي تسحب رجولها ورنجيف يحاول مايناظرها لان دموعه بدت تنزل غصب عنه حتى لو ماكان يبكي..
دخلت على احمد ودخلهم في غرفه داخليه ترتاح فيها لحد مايجي ماجد..
صارت الساعة خمس مابين ماجد..
هلا وسهلا أخ ماجد أستريح..
ماجد:تسلم الله يسلمك..
احمد:وش تشرب..
ماجد:لا سلامتك بس أبي اعرف الموضوع اللي طلبتني علشانه.. (كان ماجد متوتر حيل وخايف قلبه حاس إن الموضوع يخص ليلى)
احمد:تطمن مافيه الا الخير الموضوع بخصوص بنت عمك ليلى..
وقف ماجد بخوف:ليلى لقيتوا جثتها هاه..
احمد:استرح وهدي نفسك لا مالقينها ارتاح وخلني أكمل..
بعد ماجلس ماجد:مالقيتها اااه آنا عارف إني مارح أشوفها مره ثانيه..
احمد:لا تقول كذا تعال معي عندي شي أبيك تشوفه..
ماجد:وش أشوف ياخوك لا تخوفني؟؟
احمد:هههه لا تخاف مافيه الا الخير..
راح ماجد مع احمد وهو خايف ومتوتر من اللي راح يشوفه أما ليلى كانت تسمع كلامهم ومره تضحك ومره تبكي ورنجيف يضحك ويفرح لفرحها وهو يموت ألف موته وموته,,
فتح احمد الباب ودخل وراه ماجد ناظر في الغرفة وشاف ليلى واقفة وعيونها غرقانه بالدموع..
تجمد في مكانه مسك احمد من كتوفه وهزه(هذي ليلى هاه ليلى صح أنا ماتخيل)
احمد:هدي نفسك هذي ليلى بنت عمك ولا هي خيال..
ركض لها ماجد بدون تفكير وحضنها وهو يبكي بأعلى صوته وليلى كانت تبكي
بصوت مكتوم مره يبعدها ويناظر فيها ويرجع يحضنها
ليلى كانت له مثل الأخت لان أمه ماعندها بنات,
حضن يدينها لصدره وهو يحاول يتمالك نفسه شوي بس الكلام تبدد من فرحته ودموعه بللت صدره هزها ورجع وحضنها..
ماجد:وينك وينك خليك بحضني أبي أحس بوجودك معقولة أنتي ليلى معقولة..
تكلمت وهي تمسح دموعها اللي غرقت عيونها وصدر ماجد:أنت اللي وينك ليش تركتوني وراكم هذي الاخوه..
ماجد:آنا تركت روحي معك صدقيني ماخلينا مكان مادورناك فيه بس مافيه فايده..
ناظرت فيه وهي ساكتة وتبتسم من بين الدموع..
ماجد:ليلى ردي علي قولي اللي أشوفه حقيقة ماهو حلم..
ليلى:لا يابعد روح ليلى حقيقة شفني قدامك(مره تتكلم ومره تبلع العبرة)
احمد ورنجيف تاثروا كثير وماقدروا يتحملون الموقف طلعوا وتركوهم..
ماجد:أكيد أنا ماحلم أنتي حقيقة إيه حقيقة(رجع وحضنها)
ليلى:مجود كافي كسرت عظامي وأنا عصلا إيه حقيقة حتى شوف(قرصت إذنه)
ماجد:فديت عظامك انا اليوم اسعد إنسان ماصدق نفسي وينك وين رحتي وين دنياك..
ليلى:عشت على قولت أخوانا أهل مصر عمر الشئي بئي..
ماجد:سنه ماندري عنك وأنتي عايشه بعيد عنا..
ليلى:الظروف أقوى مني الظروف سلطان وآنا خادمه عنده..
ماجد:سلامتك يابعد عيني وشلونك وش سوت فيك الدنيا ياغلاي ليش ضعفانه..
ليلى:خلها على الله سوت كثير وكثير وشرايك في شخص محروم من أهله من بلاده وناسه وش تبي يكون حاله المهم طمني عن أبوي وخواني شخبارهم..
ماجد:كلهم بخير عمي على طول بالقصيم ومساعد مره بالرياض وأسبوع بالشرقية وتركي تزوج وعايش مع زوجته بشقه..
ليلى:تركي تزوج ياحلوك ياتركي صرت زوج وعندك مره ونجود والبنات شخبارهم..
ماجد:نجود موجوده هنا وشوق تزوجت وراحت مع زوجها خارج سعوديه وسارة أخر سنه لها بالجامعة..
ليلى:جبتها وينها.؟!!
ماجد:بالفندق..
ليلى:شلون جات معك..
ماجد:نجود زوجتي تزوجتها من تقريبا ست شهور..
ليلى:مبروك شلون تحملتوا بعض الله يعينك ياشيبوب..
ماجد:هههههه أبشرك شيبوب روضها..
ليلى:ماضنيت الا قول انها اللي روضتك هههههه..
ماجد:يعني نص لي ونص لها..
ليلى:وسعود وش أخباره..
ماجد:سعود ماهو سعود اللي تعرفين حالته حاله..
ليلى:ليش وش فيه وش صار له..
ماجد:من يوم غبتي عن عينه وهو فاقد عقله يطيب يوم ويمرض كل يوم ادعي له..
بكت ليلى ماقدرت تتحمل كلام ماجد عن سعود
جلس جنبها ومسك يدها:ليلى شفيك فديتك لا تبكين..
ليلى:أحس إني أعذب كل اللي يحبوني ليش ياماجد يصير معي كذا..
ماجد:لا تقولين كذا هذا القدر وأنتي أكثر إنسان تعذب بهالدنيا..
ليلى:اخخخخ شوف رنجيف وأهله وش صارلهم بسببي .. رنجيف وين رنجيف..
طلعت تركض لقت احمد قاعد..
ليلى:أخ احمد وين رنجيف..
احمد:طلع من شوي..
طلعت ليلى تركض مثل المجنونة وتنادي رنجيف بدون شعور وماجد يركض وراها هي تركض يمين وشمال من بين سيارات..

...................


ان شاء الله لنا لقا في الجزء الرابع عشر

السميراء
02-23-2010, 09:14 AM
تطوراااااااااااااات روعه في البارااااااات
ننتظررررررررك ياحلوه

رؤيتي تعشق الصداره
02-25-2010, 01:18 PM
تطوراااااااااااااات روعه في البارااااااات
ننتظررررررررك ياحلوه


الرووعه متابعتك الحلوه
انتظارك يسعدني يالغلا:0154:

قمـــرهم
02-25-2010, 07:13 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اسفه على التاخير بس عندي ضروف وكان ودي اول من يقراء لكي
مبدعه ماشاء الله
ومتحمسه للقاء نجود وليلى
وليلى مع اهلها
وسعود اذا عرف انها لسى عايشه
اكيد بكون بارت حزين ومفرح
ننتظركي يالغلاء والى الامام
الله يحميكي

ملآك الصمت
02-26-2010, 03:30 AM
والله روايه روووعه تكفين اختي لاتطولين علينا ننتظر البارت الجديد

SNOW FLAKS
02-26-2010, 02:09 PM
http://www.nawasreh.com/welcome/up/11900410390194.gif

حماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااس
ننتظــــــــــــــــــــــــــرك

إســتـبـرقـــ،،ـ
02-27-2010, 06:04 PM
wow
وااو

رؤيتي تعشق الصداره
02-27-2010, 07:28 PM
الجزء الرابع عشر

مسكها ماجد:ليلى شفيك تبين تذبحين نفسك وأنا ماصدقت على الله أشوفك..
ليلى:رنجيف راح من غير مايودعني ليش رنجييييييييييف تعال..
ماجد:ليلى هدي أعصابك إن شا الله نلقاه..
ليلى:لا أكيد ماراح ألقاه راح ياماجد راح..(جلست على الأرض)
رنجيف كان يشوفها من بعيد ويبكي لدرجه إن الناس
تجمعوا حوله يبون يعرفون وش اللي صاير وهو حاضن شالها بجسمه النحيل ويشاهق بحزن وآلم كان منظره يقطع القلب مثل الطفل اللي
مفارقته أمه حاول يتمالك نفسه بس ليلى شافته قبل
لا يمشي
ركضت له..
ليلى:رنجيف لاتروح انتظر وقف..
التفت بعيون كلها حزن:ليش جيتي روحي مع ولد عمك أنا مابي أسوي لك مشاكل..
ليلى:أي مشاكل آنا مستحيل أتخلى عنك مهما صار فاهم..
رنجيف:أنتي ماراح تتخلين عن اهلك وأنا ماراح اخلي أمي وخواتي وش الحل..
ليلى:ادري بس لاتروح كذا بدون ماتقولي لي معك شغل كثير لاتروح ذبحت نفسي زين..
رنجيف:لا لاتقولين هالكلام خلاص أوعدك ماسويها مره ثانيه..
ليلى:اجل تعال أعرفك على ولد عمي ونروح كلنا مع بعض..
رنجيف:ماقدر بروح عند واحد اعرفه هنا وبكره اجيك..
ليلى:لا روح معي ولا ترى أروح معك لصديقك اللي تعرفه هنا..
رنجيف:هههههه طيب بروح معك..
ماجد:الأخت جالسه ترطن مع الأخ وتاركتني.
ليلى:حرة وبعد ماتدري وش نقول لبعض..
ماجد:خوش صار عندك ربع غيري ياليلوه..
ضحكت ليلى وعيونها بعدها غرقانه دموع:هههههههه إيه..
ماجد:طيب عرفيني..
ليلى:هذا صديقي الشهم الوفي الصادق الشجاع الفارس رنجيف..
ماجد:أحلا ماباقي الا تقولين فيه شعر ..
ليلى:هههه رنجيف أعرفك هذا ولد عمي ماجد..
رنجيف:آهلا وسهلا تشرفنا..(صافح ماجد)
ماجد:وش قال ترجمي..
ليلى:قال أهلا وسهلا تشرفنا..
ماجد:يالله حيه أرحب أرحب تفضل العشاء..
ليلى:وش هالكلام بدوي هو هههههه رنجيف يقول هلا بك أكثر ولازم تعشى عنده..
رنجيف:مشكور يسلم ودي أروح أكيد أمي بالها مشغول علي..
تغير وجه ليلى:شنو تبي المجنون يذبحك لا مستحيل تروح آنا راح أتصرف بس اصبر لحد ماخلص أموري ولاتظن إني نسيتهم أمك مثل أمي وخواتك مثل خواتي..
رنجيف:لا تقولين لي هالكلام آنا يمكن أعرفك أكثر من روحك..
ماجد:انتو وش تقولون فهموني مت قهر لايكون يغازلك وأنا مادري..
ليلى:إيه هههههههه بعدين أقولك يالملقوف امش خلني اخلص أوراقي من السفارة..
ماجد:يكون أحس لان ضغطي ارتفع للمخيخ..
ليلى:المخيخ مره وحده لحول هههههههه..
وصلوا للسفارة وخلصوا الأوراق مع احمد وقالهم خلال أسبوع يكون كل شي اوكي وتقدر ترجع للسعودية وصت ليلى احمد يسلم على أمل
وقالت انها راح تمرهم قبل السفر علشان تسلم عليها وتشوف إذا هي بتوصيها أو تبي تعطيها شي حق أهلها..
ماجد وهو طالع مع ليلى من السفارة:ماشا الله عليك نص الديره صاروا ربعك..
ليلى:افا عليك بنت عمك شقرديه وكلن يحبها..
ماجد:تعلميني فيها الا أم الشقرديات كلهم..
ليلى:ديف ليش ساكت سولف معنا..
رنجيف:أحب أسمعكم وانتو تتكلمون بصراحة احسد ولد عمك عليك..
ليلى:هههههه لايدري بكلامك ذبحك..
رنجيف:هذا الصدق فيه احد يزعل من الصدق..
ليلى:لا أصلا أنا مازعل منك مهما تسوي..
ماجد بأعلى صوته:هييييييييييييييييييييييييييييه..
ليلى:بسم الله مجود شفيك صدق انك رقله طيرت قلبي وفضحتنا بالشارع..
ماجد:والله منك طول الوقت وأنتي هذرة مع أبو الشباب وساحبه علي ماكني شايفك من ساعة بس..
ليلى:هههههههه الله يرجك على بالي فيك شي..
رنجيف كان يضحك من كلام ماجد وحركاته الطفو ليه..
ماجد:لا وبعد يضحك علي أبو زيت جوز الهند..
ليلى:ههههههههههههههههه مجود ترى مارضى عليه حدك..
ماجد:خوش ولا ترضى عليه شكلي بذبحك ورجعك للبلاد جثه..
ليلى:عشان أبو زيت يتوطى في بطنك خخخخ..
ماجد:هيهيهي بايخه أتحداه هيه أنت تطارحني هنيا..
رنجيف:ليلى وش قال..
ليلى:هذا مجنون لاترد عليه هههههه مجيدوه خل البزاره عنك صدق بزر..
ماجد:إيه الحين صرت بزر بس هين الوعد إذا رجعنا ودي امردغه بس أخاف ينادي ربعه علي الملعون..
ليلى:وآنا تراني من ربعه بعد هههههههههههه..
ماجد:أشقق وجهي أموت اااااااااااااااااااااااااااااه ياراسي(قالها بصوت قوي حيل)
رنجيف:شفيه ولد عمك عسى مافيه شي..
ليلى:مافيه شي متعودة عليه فيه خبال ههههههههه..
رنجيف:خبال هههههههههههههههه..
ماجد:وش قالك ياحماره..
ليلى:هههههه ولا شي..(مدت لسانها لماجد تقهره)
ماجد:والله ماخليها لك يالعصلا..
ليلى:خير تراني توني راجعه من القبر مفروض تحتفل فيني..
ماجد:لو قعدت على هالسوالف برجعك للقبر مره ثانيه..
ليلى:اجل بروح مع خويي ديف..
ماجد:وتدلعه بعد أقول أعقلي ماصدقت أشوفك وتبيني أخليك معصي..
ليلى:هههههه..
رنجيف:ليلى ممكن طلب بس ماتقولين لا..
ليلى:ممكن أمر..
رنجيف:ارجوك خليني أروح أنام عند صاحبي وآنا راح أعطيك عنوانه وأي وقت تبيني تعالي الحين ولد عمك يبي يجلس معك على راحته..
ليلى:طيب بس بشرط.
رنجيف:موافقك..
ليلى:توعدني ماتروح أي مكان قبل ماتقولي...
رنجيف:أوعدك لاتخافين..
ليلى:اجل يلله بوصلك انا وجودي علشان اعرف مكانك..
ماجد:شعندكم تقرقرون يالدجاج..
ليلى:هههههه احترم نفسك ديف يبي يروح عند صديقه وآنا قلت له بوصله عشان اعرف مكانه..
ماجد:ليش ينام عنده انا بحجز له غرفه معنا بالفندق..
ليلى:مايبي هو حساس شوي خله على راحته..
ماجد:طيب تعالي هذي سيارتي ماخذها من الفندق..
طلعوا مع ماجد وصلوا رنجيف ومشوا للفندق وجلست ليلى تفكر كيف يوصلون لنجود الخبر هي وماجد..
ليلى:ماجد فكر معي كيف تقول لنجود إني عايشه ومامت آنا خايفه عليها..
ماجد:عادي ادخل وبعدين أسحبك من ورا الباب وأقول ترتااا اتحداك هذي من..
ليلى:والله انك رجه تبي تذبحها يالمجنون..


ماجد:آنا خلص تفكيري أنتي اللي فكري يام الأفكار..
ليلى:آنا عندي فكره بس أهم شي تتقنها عدل..
ماجد:افا عليك آنا أبو المهمات..
ليلى:طيب يابو المهمات اسمع.!!
ماجد:اسمع.!!
ليلى:قولها انك سمعت أن فيه بنت عربيه محجوزة عند جماعه إرهابيه واحتمال تكون أنا لان الجثة مالقيتوها وأكيد هالبنت هي انا زين
ولما تشوفها بدت تتجاوب معك اسألها وش بتسوي لو شافتني مره ثانيه..
وبعدين تعال وأنا اطلع معك..
ماجد:طيب فهمت..
ليلى:الله يستر أنت وراسك هذا اللي مدري وش وراه لا يذبح البنية..
ماجد:هههههههه.
دخلوا الفندق وجلست ليلى في الرسبشن وماجد طلع للنجود وكان نفس الفندق اللي جمعها بسعود تذكرت كل شي صار لها فيه
طلت من عند الشباك الكبير اللي في الرسبشن وشافت الحديقة اللي كانت تكتب فيها
المكان نفس المكان مع تغيرات بسيطة بس الوجوه مختلفة..
تذكرت لما قابلت جميله وتذكرت الخوف اللي شافته في وجه سعود
لما تأخرت عليهم..
مر شريط ذكرياتها مثل الحلم قدام عينها عرفت أن سعود أصبح ملك الروح ومستحيل تحب غيره حتى لو تعيش عمرها ألف مره ومره دمعت عينها لأنها تذكرت كلام ماجد عنه وكيف صارت حالته..

$

$

$

وقفت اطالع في الاماكن حزينة ,,
استرجع الذكرى وانا داخلي ضو,,
أسوق من عندي بشاير ثمينة ,,
للي يعلمني بهم كانهم جو ,,

$

$

$

دخل ماجد على نجود وركضت له وهي شايفه في وجهه فرحه ماشافتها من قبل..
نجود:هاه بشر وش عندك مع السفارة..
ماجد وهو يجلس بتعب:كل خبر بمليون ريال..
نجود:وش هالخبر قول بسرعة مافيني صبر..
ماجد:وش بتعطيني إذا قلت لك..
نجود:مجيدوه اللي تبي بس قول وخلصني..
ماجد:مجيدوه اجل مانيب قايل..
نجود:مجودي أهون عليك..
ماجد:راح فيه ماجد أبو زلف لبيييييك ياعين أبوي..
نجود:قولي وش عندك يابعدي..

ماجد:اجل اسمعي ياطويلة العمر..(قالها الكلام اللي حفظته أياه ليلى)
نجود:أكيد هذي ليلى وينها الحين..
ماجد:وين بعد في الجبال بس السفارة قاعد تسوي تحريات عن البنت..
نجود:أحنا مالقينا جثة ليلى وحتى مادورنا عليها أكيد ليلى..
ماجد:لو طلعت ليلى وش بتسوين..
نجود:اااااه بحضنها شهر وابكي على صدرها لين أنام..
ماجد:شكلي بغار إلى ذا درجه تحبينها..
نجود:ليلى روحي شلون تبين أعيش وهي بعيده مني أنا لحد الآن ماصدق انها ميتة عندي إحساس انها عايشه وأشوفها بالحلم تقولي ليش تركتيني وراك وهي تبكي..
ماجد:كل الوصف يأكد انها ليلى بس خليك مستعدة للمواجهة.
نجود:خلنا نروح الحين لها ارجوك ياماجد ارجوك بترجاهم بعطيهم اللي يبون بس يرجعون ليلى..
ماجد:خلاص موافق يلله قومي مشينا..
نزلت نجود مع ماجد وهي طايره من الفرح ولما وصلت صالة الفندق شافت بنت
واقفة بالصالة..
ماجد:سلام ياحمام..
ناظرت فيه ليلى وعيونها كلها دموع ولما شافت نجود ابتسمت أما نجود تجمدت في مكانها بدون ماتنطق ولا كلمه هزها ماجد بس ماتحركت..
ركضت لها ليلى..
ليلى:نجود تكلمي شفيك ياويلي عليها نجود ردي علي..
طاحت نجود على الأرض وأغمي عليها وليلى تصايح وماجد مايدري وش يسوي
شالها وحطها على الكنبة وليلى تبكي أخذت ليلى ماي من الموظفين اللي تجمعوا عليهم وعطتها ماجد ومسح وجه نجود وفتحت عيونها شوي شوي
لما شافت ليلى جالسه جنبها فزت وحضنتها وبدت تبكي مثل الطفل وليلى
حضنتها ودموعها سيل...
نجود وهي تشاهق مثل البزر:حرام عليك ليش تركتيني ليش..
ليلى:ارجوك قطعتي قلبي خلاص هذاني قدامك..
نجود:تدرين إني كنت ميتة ولا شي في حياتي كان يسعدني حتى زواج ماحسيت له بطعم لأنك ماكنتي معي مالبستيني الطرحه وين اختفيتي..
ليلى:الدنيا والقدر فرقنا والحمد لله رجعت لك مره ثانيه..
نجود:آه ياليلى مااقسى الفراق ضميني خليني أحس بحنانك اللي فقدته خليني أشمك..
ماجد:وأنا بعد ياليلى أبي أشمك..فزت نجود من مكانها..
نجود:هيه ليلى لي بروحي انقلع بس..
ماجد:أف طلعت لها أنياب يوم شافت خويتها..
ليلى:بسكم مشاكل خلوني اشبع منكم أول..
نجود:أحس إني طايره من الفرحة ماصدق أن لولو رجعت لي مره ثانيه..
ماجد:لولو من صبح واقفة على رجولها خليها ترتاح وبعدين قولي اللي تبين..
ليلى:راحتي هي شوفتكم آنا الليلة اسعد انسانه..
ماجد:قوموا خلونا نطلع نرتاح وناكل شي من الصبح وحنا على لحم بطونا..
نجود:وآنت ماهمك الا بطنك..
ماجد:الله اعلم من اللي من الصبح قاعد ويزط..
نجود:من قالك اسألهم بالفندق ماكلت شي قاعدة احاتيك..
ماجد:واااااافديتوه اللي يحاتيني..
ليلى:ههههههههههه ياحليلكم تهبلون..
نجود:إيه ماعليه يتميلح قدامك لو أقولك عن سوالفه كان شاب شعر راسك..
ماجد باستضعاف:والله والله يالولو ماسويت شي أهي تهي تها..
ليلى:وااااي منك تروع يابو دميعه..
ماجد:هههههههههههه أنا التلميذ وأنتي الأستاذ..
ليلى:ياحسره أستاذه في ايش..
ماجد:في كلش..
ليلى:في كلش هههههه حلوه..
نجود:خليك منه قومي أنروح فوق أبي اسمع أخبارك كلها.
ليلى:الله يعيني عليك الليلة أكيد مافيه نوم..
ماجد:أكيد نجود اذبحيها على السوالف..
نجود:وأنت مره ذابحني بحديثك العذب أقول اسكت أحسن..
ليلى:هههههه الله يعينكم على بعض إذا هذا حالك طول اليوم..
ماجد:شفتي مأساة أخوك الوحيد عقبك..
نجود:لا والله الا مأساتي أنا..
ليلى:أقول رجعني لربعي الحياة معكم تقصر العمر..
نجود:لاااااااااء لولو وين تروحين ماصدقت أشوفك أنا امزح مع جودي صح جودي..
ماجد:أظن صح كخخخخ..
نجود:دواك عندي هين..
ليلى:دبر عمرك تراها ناويه على الشر..
ماجد:مادام معي القمر مالي مال النجوم..
نجود:هين خل القمر ينفعك أنا طالعه..(تركتهم وراحت)
ليلى:ألحقها يامجنون لاتقفل من دونا الباب وأنام بالشارع..
ماجد:تهقين..

ليلى:ماهقا الا أكيد هذي صديقتي واعرفها..
راح ماجد يركض ورا نجود وليلى تناظره وتضحك عليه طلبت لها نسكافيه ولما
طلعت الفلوس اللي في جيبها تذكرت رنجيف
لان الفلوس من عنده لما كانوا في بيت احمد عطاها الفلوس علشان ماتحتاج احد ولحد الآن ماتدري ليلى من وين جابها لان رفض يعلمها حضنتها وبكت على حاله وحالها وعلى الدنيا اللي
كل يوم تفرقها عن الناس اللي يحبونها..
لكن رنجيف أكثر شخص تخاف عليه وتفكر في خاطره وماودها تجرحه في يوم من الأيام..
رجع عليها ماجد وهو ميت ضحك وليلى سرحانة وتفكر في رنجيف وأهله وكيف بتكون حياته بعدها..
ماجد:هاي لولو شفيك..
ليلى وهي تحاول تخفي الحزن:لا ولاشي هاه شخبار نجود..
ماجد:أبشرك رضت..
ليلى:اجل يلله خلنا نروح لها قبل تزعل مره ثانيه..
طلعت ليلى مع ماجد ولما دخلوا على نجود تفاجئوا من اللي شافوه .. كانت مجهزه السفرة لهم وتبتسم ولا كأنها قبل شوي زعلانه وشابه
ضو..
ماجد:بسم الله الرحمن الرحيم أنتي بخير..
نجود:ليه شفيني الحمد لله والشكر..
ماجد:ليلى لايكون ضيعنا ودخلنا غرفه غلط..
ليلى:وأنا وش مدريني أنتي اللي حاجز..
ماجد:أنتي متاكده انها خويتك..
ليلى:مادري بس الخشه نفس خشتها..
نجود:خير انهبلتوا الشرهة علي أنا اللي جهزت لكم عشا.
جلست وعطتهم ظهرها،
أشرت ليلى الماجد عشان يرضيها راحلها وهو يحاول يخفي ضحكه..
ماجد:افا احد يزعل على ضيوفه يانجيد..
نجود:وأنت وشدخلك تصير ضيف هي بس الضيفة..
ليلى:الله يرحم حالي عقب ماكنت منكم صرت ضيفه..
فزت نجود وحضنتها:لولي فديتك ماقصد لاتزعلين..
ليلى:لا لاخلاص برجع الأهلي أحسن..
نجود:لولي شفيك أنا أسفه مجيد كلمها..
ماجد:هههههه لولو ماتزعل بس تحب التغلي واصلا ماراح أخليها ماكو فكه..
ليلى:اجل خلوا عنكم المناقر إذا تبوني اجلس معكم..
نجود:خلاص توبة بسكت ولا عاد اقول شي..
ماجد:أول مره أشوف نجود مطيعة كذا..
ليلى:مجود وبعدين معك تراني تعبانه من الصبح وأنا واقفة على رجولي..
ماجد:خلاص يلله قوموا نتعشى أحسن..
ليلى ونجود:أحسن..
تعشوا وبعد ماخلصوا عشاهم راح ماجد ينام بغرفته أما نجود أسحبت عليه
وراحت تنام مع ليلى وهو ميت قهر لو هو على كيفه كان نام معهم
ميت على السوالف يبي يعرف وش اللي بيسولفون فيه..
كانت ليلى .. نايمه على رجل نجود ونجود جالسه وتلعب بشعرها ..
ليلى:نجود.!!
نجود:لبيك..
ليلى:أبي أسالك عن شي بس مابيك تفهميني غلط..
نجود:أنا ماعمري فهمتك غلط اخذي راحتك..
ليلى:ماعمرك قويه ذي..
نجود:أقول خلصينا وقولي اللي عندك..
ليلى:أبي أسالك عن سعد شخباره..
نجود:يوووووووووه هذا سالفته سالفه..
ليلى:كيف يعني..
نجود:بعد ماختفيتي صار مثل المجنون كانت حالته حاله وقالي انه يموت فيك..
ليلى:نعم قالها بكل بساطه احد عرف غيرك..
نجود:لا أنا سألته وقالي حتى كان عنده إحساس انك عايشه ودورك أكثر من مره
وكان يكلمني عنك بكل احترام خايف أفهمكم غلط..
ليلى:شنو تفهمينا غلط أصلا مابيني وبينه شي من الأساس..
نجود:أنا عارفه يادبه بس أقولك عن اللي صار..
ليلى: والحين شخباره بعده يذكرني..
نجود: مدري اسمع أخباره من ماجد قبل كم شهر جاه ولد..
ليلى بدهشة:ليش هو تزوج..
نجود:أكيد تزوج اجل من وين يجيله ولد.
ليلى:هههههه تعرفين خويتك فيها فصلات متى تزوج..
نجود:بعد مارجعنا بشهر يقول ماجد أبوه غصبه على الزواج..
ليلى:الله يسعده..
نجود:ممكن أسالك سؤال ولاتزعلين..
ليلى:عارفه سؤالك أنتي تحبين سعد وأنا راح أرد وقولك لا.؟؟!!
نجود:هههههه ماحد فاهمني الا أنتي ليش ماتحبينه..
ليلى:ليش ماحبه الحمدلله وش قالولك قلبي فندق انا اعطف عليه بس أما أحبه لا.!!
نجود:وسعود.!!!
ليلى:شفيه..(قالتها بحزن)
نجود:تحبينه وألا لا..
ليلى:ماله داعي هالكلام أخاف ماجد يسمعنا..
نجود:ماراح يسمع خلي عنك التهرب وقولي..
ليلى:قومي خليني أنام قومي..
نجود:ارجوك يالولو قول أنتي تحبينه ولا لا..
ناظرتها بأنكسار:تبيني أقول انه روحي وعمري كله وحياتي واني عشت معه أحلا أيام عمري كأني كنت بحلم،وبدونه شفت
أقسى أنواع العذاب إيه أحبه وأموت ألف موته كل ماتذكر
أني سبب مرضه ..(ضمت المخدة وبكت)
نجود:لولو انا أسفه مو قصدي اقلب عليك المواجع ..
ماردت عليها ليلى وضلت تبكي لحد مانامت ونجود ماقدرت تنام لأنها حست بالذنب
وبكي ليلى اثر فيها كثير لأنها أول مره تشوف ليلى منكسرة وحزينة كذا..
"
"
"
الساعة 8:30
في سويت ماجد والبنات..
صباح الورد ياوردي..
نجود:صباح النور..
ماجد:وليش تقولينها من غير نفس هذا وأنتي ساحبه علي البارح..
نجود:متضايقة شوي ومانمت طول الليل.
ماجد:افا عسى ماشر سلامتك ياغلاي وشفيك.؟؟!
نجود:سالت ليلى سؤال ضايقها ونامت وهي تبكي..
ماجد:هذا اللي مضايقك ولا يهمك إذا صحت خليتها تنسى الدنيا واللي فيها عازمكم على الفطور في مكان روعه..
نجود:فديتك الله يخليك لي دايم تهونها علي..
ماجد:راح فيها أبو قذله ويل حالي..
نجود:هههههههههههههه..
ماجد:وتضحك بعد ترى أتهور..
نجود:ليش تتهور أنت قلت ع نفسك أبو قذله.!!
ماجد:خليني أتهور أحب التهور مع البنات..
طلعت عيونها:كيف كيف مع البنات يعني عندك غيري هاه..
ماجد:لا قسم ماعندي الا أنتي وأنا اقدر..
نجود:والله ماخليك يامجيد عندك سوالف وأنا مادري..
ماجد:يابنت افهمي مع البنات ماقلت مع غيرك أنتي مو بنت لاتكونيين عجوز وأنا مادري..
نجود:لاتكلمني مابيني وبينك سوالف..
صباح الهوشات والإزعاج..
ماجد:ياصباح الورد والفل أخيرا صحيتي الحقي على أخوك..
ليلى:هههههه عسى ماشر..
ماجد:الغلا زعلان علي..
ليلى:هههههه لا مستحيل الغلا مايزعل ماعرفه زعول..
نجود كانت قاعد بكل هدوء وماردت عليهم..
ماجد:أبشرك صارت المعجزة وزعلت تصدقين..
ليلى:لا ماصدق أكيد فيه شي رهيب زعلها..
نجود:تطنزوا على كيفكم ماراح أرد..
ليلى:ماعاش اللي يتطنز على جود عطيني بوسه..
ماجد:ياحظك يالولو اااه..
ليلى ونجود:ههههههههههههههههههه..
طاح وجهه من ضحكهم عليه..
ماجد:أقول خلوا الضحك وقوموا خلونا نطلع نفطر..(عدل قعدته وهو يبتسم)
نجود:يلله أنا بروح البس..
ليلى:أنا الحمد لله لابسه وجاهزة..
راحت نجود تلبس وماجد جلس مع ليلى..
ليلى:اليوم بنروح للسفارة..
ماجد:أكيد لازم نروح علشان نخلص جوازك..
ليلى:لله يسهل أنا بنزل تحت وإذا خلصت نجود الحقوني..
ماجد:اوكي..
ليلى:باي..
ماجد:باي.
كانت ليلى لابسه تنوره بيج فرنسيه من تحت والبلوزة ملونه ومو ضيقه حيل..
نزلت وطلعت للحديقة وجلست على كرسي بطرف الحديقة
وسرحت بحياتها اللي صارت مجموعه من المشاكل والمغامرات..
تمنت داخلها انها تكون أخر مغامرة بحياتها
وتمنت انها تكون سبب شفاء سعود مثل ماكانت سبب في مرضه ..
"
"
"
تظن اصبر على بعدك وآنا من قلبي
حبيتك
الا يامصعب الغربة وصعب إني أنا
أتغير..
من اللي جابلك سيره وقال إني
تناسيتك..
تناساني ألهنا بعدك وخلا لهفتي
تكبر..
تأكد وابعد ظنونك مادام إني
تمنيتك..
يحن لوصلك إحساسي كثرمااشتاقلك
وأكثر..
بعد ما اخترت أنا احبك وعلى الخلان
اغليتك..
وبديتك على روحي وتظن آنساك.؟!!
لا مقدر..
بصبر نفسي ياروحي ولو طال المدى
جيتك..
لك الأشواق تاخذني ولا يمديني ..
أتصبر..
"
"
"
نزل ماجد ونجود وشافوا ليلى جالسه من عند شباك الرسبشن ..
طلعوا ونادها ماجد من بعيد وقفت وراحت له..
وداهم ماجد المكان يهبل على سطح جبل مطاعم وقهوة كان روعه استانسوا
البنات حيل بالمكان
فطروا واشرب القهوة وسولفوا وتمشوا،
لما صارت الساعة عشره ونص كلم ماجد ليلى علشان يروحون للسفارة يخلصون الأوراق..
رجعوا ووصلوا نجود للفندق وراحوا للسفارة..
ليلى:مجود ممكن اطلب منك طلب..
ماجد:عيوني لك وروحي لك وكل اللي تبي كله أمري..
ليلى:هههههه ياحلوك ماتخلي سوالفك..
ماجد:أنا أخليها مع العالم الا معك..
ليلى:تسلم لي..
ماجد:هاه قولي وش بغيتي..
ليلى:أبي منك سلف لحد مارجع للسعودية بس المبلغ كبير شوي..(قالتها وهي منحرجه حيل وتفرك أصابعها)
ماجد:افا يالولو واحنا بينا هالكلام زعلتيني منك..
ليلى:أكيد مابينا بس إذا ماتوافق على انه سلف ماراح اخذ منك شي..
ماجد:طيب ياليلوه موافقك متى تبينه..
ليلى:إذا خلصت أوراقي..
ماجد:ابشر من عيوني الثنتين مثلك تلبى مطاليبه..
ليلى:هههههههههه لو نجود تسمعك كان مت من زمن جدي.
ماجد:نجود في البيت ولولو في السيارة..
ليلى:لا والله أقول سوق وأنت ساكت لا يجيك كف حاااااار..
ماجد:إن شا الله..(كان يتكلم بخوف ويناظر قدام)
وصلوا للسفارة ودخلوا وطلبوا من ماجد يجيب احد من قرايب ليلى علشان يتعرف
عليها ويثبت صحت هويتها لان ماجد ماهو من أهلها..
حاول ماجد يخلص السالفة بس المسئولين رفضوا لان الموضوع ماهو بسيط..
طلعت من السفارة والدنيا ضايقه بعينها
وركبت بالسيارة وهي ساكتة وماجد ماقالها شي لأنه مايبي يضايقها زود..
وصلوا الفندق س 12
طلعوا للجناح حقهم ودخلت غرفتها وقفلت الباب عليها..
نجود:خير ماجد شفيها ليلى..
ماجد:حاسونا السفارة الله يحوسهم..
نجود:ليش وش اللي صار..
ماجد:يبون احد من أهلها علشان يتعرف عليها ويثبت صحت هويتها..
نجود:وأنت ماتسد أنت ولد عمها..
ماجد:لا ماسد ياليت جبت جوازها ولا بطاقتها معي كان سهلت المهمة..
نجود:صار خير وسع صدرك وكل شي يهون..
ماجد:أنا اللي موجع قلبي ليلى من ركبت السيارة مانطقت ولا كلمه..
نجود:ياقلبي أكيد زعلانه تبي تشوف أبوها وإخوانها..
ماجد:روحي لها شوفي وش فيها..
نجود:اوكي..
دخلت عليها ولقتها واقفة وتناظر من الشباك والدموع تسابق على خدها..
قربت منها ومسكت يدها..
ليلى حبيبتي كل مشكله ولها حل وسعي صدرك فديتك..
ليلى:ااااااااااااااااااااااه كل ماقول هانت تتعقد أكثر وأكثر..
نجود:هونيها وتهون ياعمري لاتعبين نفسك..
ليلى:مشتاقة لحضن أبوي ولخواني ولديرتي لامتى وأنا غريبة بلا وطن
لامتى قولي..(جلست على السرير وهي تبكي)
حضنتها نجود والعبرة بحلقها:قطعتي قلبي ارجوك كافي كلنا معك ماراح أتركك مهما يكون..
أبعدت عنها وتكلمت بحزن:أسفه حملتكم فوق طاقتكم..
نجود:تبيني ازعل منك شنو هالكلام ليش أنا غريبة عليك..
ليلى:لا بس على طول منكدة عليكم..
نجود:أنتي أحلا نكد بالدنيا..
ليلى:الله لايحرمني منك..
نجود:فديتك اجل قومي خلينا نروح لمجود تراه زعلان من اللي صار..
ليلى:طيب اغسل وجهي واجيكم..

ان شاء الله لنا لقا في الجزء الخامس عشر

السميراء
02-28-2010, 12:30 AM
البارااااات حلو وإنتي أحلى

ننتظرررررررك بالجديد

... مس .. ميمي ...
02-28-2010, 09:48 PM
تدرين دائما عندي مشكلة ..؟؟!!

إذا ماقدرتـ أعبر مافي داخلــــي ..!!

تتوقف يدي عن الكاتبه ..!!

وتعجز كلماتي و أحرفي عن ترصيص نفسهـــا ..!!

وبجد بجد ..

أحس نفسي عـــــــاجزه .. وأخجل بعض الأحيـــــان عن الكتـــابه ..

وهذي الحــــــاله ماتجيني إلا إذا ردت على كاتبات مبدعات مثلكِـ ..

بجد ياقلبي ..

ماأدري وش أكتب ؟؟!!

و وش أقوووول ؟؟!!

أكتب مبدعه ..؟؟!!!

لا ..

إنتي أصل الإبداع ..

أكتب مميزه ..؟؟!!

لا..

إنتي ملكة التميز ..

بسم الله عليكِـ .. الله يحفظكِـ من كل شر ..

يعني بحد أنــــــــا في قمــــة الإحتيــــــار ..

بس في الأول والأخيـــــر ..

مشكــــــــــــورة ياقلبي على البــــــارت الرووووووعه ..

الله يعطيك الف الف الف الف الف الف الف الف الف عافيه ..

لاعدمنــــــــاكِـ ولاعدمنــــــــا روعة قلمكِـ ..

ودي وحبي .. :ق204::ق203:

ومنتظرينكِـ على أحر من الجمر ..

SNOW FLAKS
03-01-2010, 03:43 PM
http://www.falntyna.com/img/data/media/11/dbc96ef536.gif (http://www.fa6a.com/img)





ابـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــداااااا اااااااااااااااع

إســتـبـرقـــ،،ـ
03-02-2010, 04:28 PM
مرسي كتير

رؤيتي تعشق الصداره
03-03-2010, 02:22 AM
البارااااات حلو وإنتي أحلى

ننتظرررررررك بالجديد

الاحلى تواصلك ومرورك الراقي

ان شاالله قريب ياعمري تشوفينه.

:ق0::0200::ق0:

رؤيتي تعشق الصداره
03-03-2010, 02:41 AM
تدرين دائما عندي مشكلة ..؟؟!!

إذا ماقدرتـ أعبر مافي داخلــــي ..!!

تتوقف يدي عن الكاتبه ..!!

وتعجز كلماتي و أحرفي عن ترصيص نفسهـــا ..!!

وبجد بجد ..

أحس نفسي عـــــــاجزه .. وأخجل بعض الأحيـــــان عن الكتـــابه ..

وهذي الحــــــاله ماتجيني إلا إذا ردت على كاتبات مبدعات مثلكِـ ..

بجد ياقلبي ..

ماأدري وش أكتب ؟؟!!

و وش أقوووول ؟؟!!

أكتب مبدعه ..؟؟!!!

لا ..

إنتي أصل الإبداع ..

أكتب مميزه ..؟؟!!

لا..

إنتي ملكة التميز ..

ب
تحسم الله عليكِـ .. الله يحفظكِـ من كل شر ..

يعني بحد أنــــــــا في قمــــة الإحتيــــــار ..

بس في الأول والأخيـــــر ..

مشكــــــــــــورة ياقلبي على البــــــارت الرووووووعه ..

الله يعطيك الف الف الف الف الف الف الف الف الف عافيه ..

لاعدمنــــــــاكِـ ولاعدمنــــــــا روعة قلمكِـ ..

ودي وحبي .. :ق204::ق203:

ومنتظرينكِـ على أحر من الجمر ..



العفــــــــــووو ياعمري بصراحه احرجتيني ماعرف وش ارد فيه

على اسلوووبك الراقي


مشكــــــــــووره هذا من ذووقك

تسلمين الله يحفظك وان شااالله تكون الاحداث الجايه

عند حسن ظنك ..

الله يحفظك ويسعد ايامك ياأميرة الذوق ..

مرورك وتواصلك كان له حضوره

المميز.
تحياتي لك.
:0200::0154:

رؤيتي تعشق الصداره
03-03-2010, 02:53 AM
http://www.falntyna.com/img/data/media/11/dbc96ef536.gif (http://www.fa6a.com/img)






ابـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــداااااا اااااااااااااااع





تسلمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي ن من ذوووووقــــــــــك

:0154:

رؤيتي تعشق الصداره
03-03-2010, 02:55 AM
مرسي كتير

العــــــــــفووو ياقلبي.:ق201:

رؤيتي تعشق الصداره
03-06-2010, 03:11 AM
الجزء الخامس عشر

ملاحظـه ( سعد جاء له بنت مو ولد )

ليلى:طيب اغسل وجهي واجيكم..
نجود:طيب بس ترانا ناطرينك.
ليلى:روحي وأنا جايه وراك..
رحت نجود ودخلت ليلى للحمام وبعد ماغسلت وجها جلست على الكرسي وأخذت
دفتر ذكرياتها وكتبت بعض من داخلها..
؛

؛

؛

أبحرت مع الغيوم في أعماق
السماء الواسعة وترك عالم البشر البائس..
وعشت ساعات من الخيال والأحلام
وكأني كنت واحده منهم.!!
حلقت في فضاء عالمي الصغير بعيون حائرة
تحلم بالحرية..
من سجنها الكبير إلى عالمها الصغير..
رحلت بعيدا وتركتني فصرخت بلا شعور بمن
حولي.!!
لاترحلي أيتها المراكب الشراعية..
انتظري وخذيني معك ماعدت اقدر على
الفراق..
والانتظار قد أتلاشى مثل الضباب ولا أراك
مره أخرى..
استرجعت إحساسي ودمعت عيناي وأنا أرى نفسي
أقف على أرصفت أيامي الساكنة..
وجروحي الدفينة وحيده مع أطلال الذكريات..
(من خواطري)
،

،

،
صكت الدفتر وحطته على الطاولة وراحت عند المرايه ومسحت وجها من الدموع
وعدلت شعرها وطلعت..
ماجد:هلا وغلا ياكل الحلا نور المكان بطلتك ياقمر..
نجود:لا والله يعني المكان كان معتم والحين نور هاه..
ليلى:أكيد..
ماجد:بصراحة ليلى لو يحطونها شبه في شارع من شوارع الرياض كان
ماحتاج كل هالشبات اللي فيه..
نجود:ياقوة الله بيطيح علينا السما..
ليلى:ياليت أروح حتى لو أصير قرطاسه بشارع من شوارعها..
ماجد:لولو يابعد روحي كل مشكله ولها حل
وبكره بكلم تركي ولا مساعد وبتنحل كل المشاكل..
ليلى:لا ارجوك أبوي لو عرف إني عايشه بعد كل هالمده بيروح فيها..
ماجد:لا تخافين ماحد راح يعرف شي بكلم الشباب وبضبط الموضوع معهم..
ليلى:شرايك تكلم مساعد أحسن تركي إذا قلته ماراح يصبر
وبيعلم أبوي..
ماجد:خلاص شورك وهداية الله..
ليلى:بس لاتقوله لين يجي خايفه عليه من الصدمة..
ماجد:إن شا الله هههههه تصدقين ذكرتيني بأمي إذا قعدت تحاتي..
ليلى:هههههه الله يخليها لك..
ماجد:تسلمين..
نجود:تراني كلمتهم عشان يجبون الغدا متنا جوع..
ماجد:ياحبك ألبطنك يانجيد..
نجود:قل ماشا الله لاتنضلني..
ليلى:هههههه ترى نجود تخاف من العيون لو صار لها شي لو بعد سنه بتقول منك..
ماجد:هذا بلا أبوك ياعقاب قد جربت..
ليلى:هههههههههههه.
نجود:كش عليك تضحكين بعد..
ليلى:أقول مجود أبي اللي طلبت منك اليوم ممكن..
ماجد:على هالخشم..
ليلى:وأبي طلب ثاني ادري إني زودتها بس تحملني..
ماجد:قولي واطلبي اللي تبين..
ليلى:أنت عارف رنجيف أنحرم من خواته وأمه وأنا السبب..
ماجد:عارف وش تبيني أسوي وأنا حاضر..
ليلى:أبيك تكلم احمد يكلم احد من معارفه اللي هنا بالشرطة عشان نجيبهم
من القرية المتوحش اللي عندهم ماراح يخليهم بحالهم..
ماجد:بس كذا من عيوني بكره أروح له وخلص كل شي..
ليلى:فديت روحك ممكن أروح لرنجيف العصر..
ماجد:خير وش عندك مع أبو دهن..
نجود:هههههههه.
ليلى:خير ترى ماسمح لك..
ماجد:بعد ماتسمح ترى احلف ماتروحين له..
ليلى:لا خلاص سكت مممم.
ماجد:مادري وش عندها مع المخنز أبوزوج هند..
نجود:هههههههههه اسكت ذبحتني..
ليلى:ذوج هند كش عليك من زينك يابو رز..
ماجد:ياخوفي بكره تودي معنا كرتون دهن وتغثنا انتبهي لها يانجود..
نجود:ههههههههههههه ابشر.
ليلى:ابشر.. عناد فيكم بحط الليلة دهن وأغثكم صدق..
ماجد:اجل بحجز لي غرفه احتياط لأي مستجدات لروائح القاتلة..
نجود:ارجوك أخذني معك ماقدر على الروائح النتنة..
ليلى:إيه مشتاقة له لأني أمس صكيت عليكم أخذني معك أخذني..
طاح وجه نجود طيحه معتبره أما ليلى ماتت من الضحك وماجد كمل الناقص وجلس يضحك معها ونجود صارت مثل الطماطه بس الله كان معها
وجا الغدا وراح ماجد يفتح الباب وهي تتوعد ليلى وليلى ماتت من الضحك ونزلت دموعها من كثر ماضحكت..
تغدوا وراح ماجد يريح قبل العصر وراحت وراه نجود وليلى دخلت غرفتها..
وتسطحت على سريرها بس ماقدرت تنام..
وراحت في عالم من الذكريات مره تبكي ومره تضحك تذكرت أول يوم
في المخيم وذكرياتها مع الشلة
ومع ماجد والبنات وغيرت سعود وتذكرت أخر يوم غابت عيون سعود عن عيونها
كانت تناظر السقف ودموعها تنزل سيول على خدودها..
:

:

:
العاشق اللي نشف البعد ريقه،،
يغرس حنين ويجني الغبن والنوح،،
مايحتمل صبره غيابك دقيقة،،
الروح من غيبتك ماكنها روح،،
النفس أعياها الوله مستضيفه،،
والعين لعيونك بها الدمع مفضوح،،
والقلب يشكلك بما لا يطيقه،،
وش حيلته والشوق بركانه يفوح،،
:

:

:

غفت عيونها وراحت في نوم عميق ولا صحت الا قبل المغرب ونجود تصحيها وهي مثل الميت..
يووووووووه نجيد خليني أنام قطعتي حلمي..
نجود:خير إن شا الله قومي الحين صرنا المغرب..
فزت:شنو المغرب ليش ماصحتيني يادبه..
نجود:من الصبح اصحي فيك بس أنتي كل ماقول قومي تقولين شوي شوي..
ليلى:وخري ماعندي وقت(راحت تركض للحمام)
نجود:على فكره ترى ماعندك ملابس شرايك نروح الليلة للسوق.
ليلى:بروح مع رنجيف..
نجود:خوش علشان يذبحك مجود..
ليلى:حلوه ذي ترى رنجيف لي معه سنه وشوي ولا شفت منه الا كل خير اسكتي بس..
نجود:بكيفك أنتي ولد عمك..
ليلى:إذا تبون تجون معنا ماعندنا مانع..
نجود:أكيد نبي نجي مافيها كلام..
ليلى:هب ماصدقت هههههه.
نجود:مالت على وجهك..
طلعت نجود بقهر من عند ليلى سرحت شعرها وحطت كحل وروج خفيف وطلعت
وشافت ماجد واقف..
مساء الخير
ماجد:مساء النور مابغيتي تصحين يالفيله...
ليلى:هههههه وش أسوي أول مره أنام نومه مريحة كذا..
ماجد:عسى دوم تكون أيامك راحة..
ليلى:فديتك ياقلب أختك..
ماجد:يلله نمشي..
نجود:وين بروح معكم..
ماجد:بوديها لبو دهن..
ليلى:هههههههه.
نجود:بروح هم بيروحون السوق وأنا أبي أتسوق..
ماجد:بيروحون وأنا وين وش هالكلام ياليلى..
ليلى:مجود شفيك أبي اشتري شويت أغراض لي ولرنجيف وأمه وخواته..
ماجد:وأنا وين بروح معك لأي مكان..
ليلى:تعرف مقاساتهم لو رحت معي بسك عاد.!!
ماجد:خلاص بنروح جميع زين..
ليلى:ياليل زين نشبه..
نجود توشوشها:نشبه نشبه بس مافيه روحه بالحالك مع أبو زيوت.
ليلى:أبو زيوت أحسن منكم امشي يالعنز..
نجود:ياربي مادري منهو شاروخ خان..
ليلى:جعل شاروخ يفداه زين..
نجود:أكيد ساحرك لو ماجد يدري عن سوالفك كان ذبحك..
ليلى:يذبحني ليش أنا لو آلف الدنيا مستحيل احد يسوي معي مثل اللي سواه رنجيف..
ماجد:خلصونا انتو والمساسر.
ليلى:يلله كله من الخبله..
نجود:انقلعي بس..
طلعوا البنات مع ماجد وخذوا تاكسي لان ماجد مايعرف حاراتهم وقالت ليلى لتاكسي عن اسم الحارة وصلوا
ونزلوا ولما وصلوا البيت قالوا جيران صديق رنجيف أنهم راحوا للقهوة اللي بأخر الشارع..
ماجد:وش نسوي الحين أخاف نضيع بالحارة..
ليلى:انتظر شوي..
صفرت ليلى بطريقه غريبة على شكل نغمه شوي ورد عليها نفس الصوت..
ماجد:وش تسوين..
ليلى:هههههه هذي طريقة انسويها إذا صرنا في مشكله لبعض رنجيف معلمني..
نجود:حركات ياليلى..
ليلى:أعجبك هههههههه..
شوي ويشوفون رنجيف يركض لهم ومتشقق من الوناسه وليلى تاشر له من بعيد..
ليلى:هاااااااااااااااااي..
رنجيف وهو يركض:هاااااي لولواه..
ماجد:لولواه أموت أنا جعل أبيه في النار يدلعها..
نجود:اسكت هذي علوم هنود لاتدخل بينهم يحمسونك..
ليلى:ههههههههههههه.
وصل وهو يلهث:نمستي شلونك اشتقت لك وينك..
ليلى:تمام أنت شلونك ليش ماسالت عني ولا نسيتني..
رنجيف:بصراحة جيت الفندق خمس مرات بس ماودي أحرجك مع ولد عمك..
ليلى:حرام عليك ولا قلت لي عادي ماعليك من احد..
رنجيف:أسف مره ثانيه ماسويها..
ليلى:يلله جهز نفسك بنروح..
رنجيف:وين؟؟
ليلى:لسوق أبي اشتري لي أغراض وتدري ماعرف السوق هنا وأبيك معي شرايك..
رنجيف:أكيد موافق ودي اسولف معك مليت من القعدة هنا..
ليلى:تحمل كلها أيام بسيطة وترجع الأيام الحلوة..
رنجيف:شلون؟!!
ليلى:بعدين أقولك أنت امش لايحمق علينا مجود هههههه..
رنجيف:ههههههههههه.
ماجد:الملاعين يضحكون علي أدوس بطنه قاهرني الميانه طايحه بينهم..
نجود وماجد كانوا واقفين قريب من ليلى
ويناظرونها وهي تكلم مع رنجيف ودهم يفهمون اللغة اللي هم يتكلمون فيها بس عشم إبليس في الجنة..
ماجد:خلصت القرقر نمشي..
ليلى:إيه هههههه.
مشوا للسوق وعطا ماجد ليلى فلوس علشان تشتري اللي تبي من السوق وعصب
رنجيف عليها..
رنجيف:أنا عندي فلوس ليش تاخذين منه..
ليلى:هذا سلف أول مارجع بردهم له لا تفكر كثير تاخرنا على التاكسي يمكن
يعصب ويروح..
راحوا وركبوا مع التاكسي ومشوا للسوق رنجيف قدام والبنات وماجد ورا..
وصلوا السوق ونزلوا وراحت ليلى مع
رنجيف وماجد مولع من القهر بس ليلى ماكانت منتبهة له منشغلة بالسوق والملابس
اشترت ملابس لرنجيف والامه وخواته كان معصب لكن ليلى
أقنعته بان الفلوس هذي من فلوسها وان عندها بالسعودية فلوس كثير..
ماقدر يتكلم رنجيف وسكت وخلا ليلى تشتري كل اللي تبي وهو يشيل أغراضها معها..
خلصوا تسوق وراحوا يتعشون في مطعم شعبي بالسوق..
ليلى وهي تجلس
على الكرسي:اووووووف تعبت من هالسوق كم الساعة الحين..
نجود:تسع ونص صراحة وآنا بعد مت تعب..
ماجد:والأخ وش أخباره..
ليلى:هههه مجود خله عنك تراه عزيز عندي..
ماجد:إيه باين طول الوقت معه وساحبه علينا..
ليلى:أنا قلت لكم إني بروح معه اشتري له والاهله أغراض شفيك يابعدي,,
نجود:ماعليك منه شاف نفسه غالي قام يتدلع عليك..
ليلى:خليه يتدلع من عندي أغلى منه فديته..
ماجد اخذ مقلب في نفسه وقعد يوزع ابتسامات أما نجود ولعت من الغيرة وليلى
كتمت ضحكتها خايفه تزعل نجود..
ليلى:ديف وين رحت ترى ماجيت هنا الا عشانك..
رنجيف:تصدقين اشتقت اسمع كلمة ديف من زمان ماقلتيها..
ليلى:تصدق حتى أنا اشتقت لها تعرف الظروف اللي مرت علينا قاسيه شوي نستني حتى نفسي..
رنجيف:متى بتسافرين.؟؟
ليلى:مادري شكلي مطوله هنا الأمور كل مالها وتعقد..
رنجيف:والحين وش بتسوين..
ليلى:عندي شي إذا وافقت عليها بكون مرتاحة بأيامي الباقية عندكم..
رنجيف:ممممم مدري خليني اعرف وشهو وارد عليك..
ليلى:لا أول قول موافق وبعدين أقولك..
رنجيف:طيب موافق..
(على فكره ماجد ونجود على طاوله قريب منهم بس ليلى حبت تجلس مع رنجيف ألحالها علشان ياخذ راحته بالكلام..)
ليلى:عندي مشروع صغير معك راح يريحني ويريحك..
رنجيف:كيف وضحي مافهمت..
ليلى:أفهمك..!!
بعطيك كم قرش وأبيك تشتري بيت ومزرعة وتسجلها باسمك واعتبرها سلف
أنا ماقدر اشتري لأني ماعندي أثبات رسمي ومن المحصول
سدد الدين..
رنجيف:لا ياليلى ماقدر أنا راح اشتغل من بكره وخلال كم سنه راح يكون عندي
بيت صغير ومزرعة..
ليلى:ارجوك لا ترفض شنو كم سنه بيروح عمرك ماجبت نص ثمنه وبعدين
أنا قلت هذا سلف يعني راح ترده لي ارجوك وافق..
رنجيف:ليلى أنتي تعطيني ثمنك صح..
ليلى:شنو هالكلام أنا تسببت في تشردكم وانتم لكم دين في رقبتي وأبي أرد
لو جزء بسيط منه..
رنجيف:لا منتي السبب القدر هو اللي حكم علينا نصير كذا ويمكن أنتي
السبب في تحررنا من عبودية غاندي الحقير..
ليلى:يعني راح تردني وأنا عمري ماطلبتك الا هالطلب..
رنجيف:خلاص موافق بس بشرط تجلسون معنا لحد ماتسافرون وتخلون الفندق عنكم..
ليلى:أنا أوعدك أول ماتجي خالتي والبنات أجي واجلس عندكم بس ولد عمي ماقدر أقولك انه راح يجي معي..
رنجيف:أهم شي أنتي وترى المبلغ دين..
ليلى:أوف منك دين خلاص ارتحت تعبتني..
رنجيف:هههههه أسف بس هذا حق..
ليلى:طيب يابو حق خلنا نتعشى أحسن..
رنجيف:اوكي أنا بطلب فيه أكله حلوه أبيك تذوقينها.
ليلى:ماشي أنا ماعندي ثقافة في المأكولات الشعبية..
رنجيف:راح تاكلين أحلا أكله..
طلب رنجيف لهم أكله شعبيه معروف عندهم بس كانت نار من البهارات الالهندية
الحارة وليلى تاكل لقمه وتشرب كاس ودموعها أربع أربع
ورنجيف ميت ضحك على شكلها،،
خدودها وخشمها صارت مثل الطماط
أما ماجد كان يناظره من بعيد وميت قهر وده يطب في بطن رنجيف بس نجود تهديه وليلى كل ماناظرها تكشش عليه وينقهر زيادة..
خلصوا عشاهم واتصلوا بالفندق عشان يرسلون عليهم سيارة من الفندق
وصلت السيارة وطلعوا نزلوا رنجيف في الحارة اللي هو ساكن فيها،
وكملوا طريقهم للفندق..
وصلوا الفندق وطلع ماجد قدامهم وهو زعلان ومسوي فيها عصبي وليلى تناظره وتبتسم..
ليلى:شفيه مجود زعلان..
نجود:منك أنتي وهالزفت..
ليلى:ارجوك إذا تكلمتي عن رنجيف تكلمي باحترام انتو ماتعرفونه عدل..
نجود:بس لاتخسرين اللي تحبين عشان رنجيف..
ليلى:أنا مابي أتكلم عشان ماجرحك..
نجود:لا تكلمي أنا حابه اسمع منك..
ليلى:لا خلينا نطلع أحسن..
طلعوا للجناح وكان ماجد قاعد بالصالة دخلت ليلى غرفتها وغيرت ملابسها ونامت
صحتها نجود عشان تجلس معهم شوي بس ماردت..
رجعت على ماجد والحزن كاسي وجها..
ماجد:شفيك وين ليلى.؟!
نجود:صحيتها وماردت علي يمكن زعلت علي..
ماجد:ليش أنتي وش قلتي لها..
نجود:قلت انك زعلان عليها وتكلمت عن رنجيف بشكل مو حلو و زعلت..
ماجد:ليش قلتي لها كذا..
نجود:سألتني قالت ليش مجود زعلان وقلتها انك زعلان لأنها قاعد معه..
ماجد:صار خير انسي الموضوع بكره بكلمها..
نجود:أنا ماودي انها نامت وهي حزينة..
ماجد:وش تبيني أسوي بلقافتك..
نجود:يعني أنا الحين صرت ملقوفة.
ماجد:خلاص قومي خلينا أنام الليلة خربانه من أولها كله منه أبو دهن..
ناموا بس ليلى ماقدرت تنام حست بقهر من كلامهم عن رنجيف
اللي ضحى بحياته وأهله علشانها
وتعرض إلى أقسى أنواع العذاب عشان خاطرها صار غريب وهو في بلده
وعاله على أصحابه بس لأنه مايقدر يبعد عنها سالت نفسها
ليش يبعدوني عنه بعد ماعاشت معه سنه وزيادة وكان الإنسان الوحيد
اللي خلصها من بين مخالب الموت.؟؟!!
ليش مايفهمون إني ماقدر
أرد الجميل بالنكران حتى لو على موتي ليش؟؟!!
هم راحوا ولا فكروا يرجعون يدوروني
ولا حتى انتظروا لحد مايشوفون الجثة لي وإلا ماهي لي
لوني ماعرفهم زين كان قلت أنهم ماصدقوا إني أموت
والحين يبون يمنعوني من رنجيف بعد كل اللي سواه علشان مستحيل اتخلا عنه مهما صار..
,
,
,
مدري ولادري وين ياقلب ممشاي*
كل الدروب أرماح وسط المحاني*
لاعاد تسال عن جهاتي ومرساي*
أنا الغريب اللي بليا مـــــــواني*
يوم القدر خلى من اليأس منفاي*
وعلمني الغربة وأنا في مكاني*
أقرا تفاصيل الحزن في محياي*
وأقرا بصمتي كل شي احتواني*
شفني كثر ما أخفيت في شعري ابكاي*
ألقاه من تالي الغيري بكاني*
للحزن أنا للهم ياعازف الناي*
خذني لحن خذني قصيده وأغاني*



دخلت الصالة وجلست تناظر التلفزيون هو بدون صوت مكتوم ماتبيهم يحسون بوجودها
بس كأنها تبي الوقت يمر على شان يطلع الصبح وتطلع من
المكان لأنه صار يضيق الصدر..
شالت التلفون ودقت رقم بيتهم بس دق ولا احد رد.,
دقت مره ثانيه وماحد رد نزلت السماعة وهي حزينة قالت داخلها(يمكن أهلي غيروا الرقم أو يمكن راحوا بيت ثاني)
فكرت وردت تتصل بس المفاجئة اللي رد أبوها صكت فمها بيدها خايفه تتكلم
ويصير في نور عيونها شي
ونزلت دموعها صك التلفون ورجعت ودقت ورد وسمعته ينادي مساعد
يقوله عن المزعج اللي يدق ولا يتكلم قفلت وهي تشاهق وتبكي راحت تركض الغرفتها خايف احد يسمعها وبكت بألم بشوق بقهر بغربه
يبه وينك عني وينك تحضني وأشمك
وينك تشوف حال بنتك, صرت غريبة عنك بعد ماكنت الحبيبة,
اخخخخخ يابوي من الدنيا أخ..
يبه تكفى تعال أخذني معك مشتاقة لكم نسيتوني بسهوله يبه اااه..
على صوتها وهي ماتدري سمعتها نجود وماجد وراحوا يركضون لغرفتها..
نجود:ليلى بسم الله عليك عسى ماشر..
ليلى:ااه يانجود مشتاقة لأبوي ماقدر على بعده ماقدر(حضنت نجود وهي تبكي)
ماجد كان واقف عند الباب وقلبه يتقطع عليها خايف
يكون هو السبب في حزنها..
نجود:سمي بالرحمن أن شا الله بتشوفينه..
ليلى:دقيت على بيتنا ورد علي بس ماقدرت أتكلم شقوله أنا طلعت من قبري
وأدق عليك..
نجود:هدي نفسك وتعوذي من إبليس فديتك عشان خاطري..
قرب منهم ماجد:ليلى وأنا أخوك لا تبكين أن عاش راسي شفتيهم أول
ماتطلع الشمس بكلم مساعد وبخلص كل شي معه ولا يضيق صدرك..
بعدت من نجود وهي تمسح وجهها..
ليلى:الله يخليك لي أسفه صحيتكم ونكدت عليكم..
ماجد:لاعاد اسمع هالكلام أنتي أختي والأخ مايتخلا عن أخته فهمتي..
ليلى:فهمت خلاص روحوا كملوا نومتكم خربت عليكم..
ماجد:لا خلاص الصلاة جات بروح أصلي أول وانتم لاتنامون الين أجي ماعاد فيه نوم عندنا شغل كثير اليوم..
ليلى:أنا عن نفسي مافيني نوم..
نجود وهي نعسانة:لا أنا بصلي وبنام ماعندي شغل مثلكم..
ماجد:نامي وأنا ولولو بنهيت على كيفنا..
طلعت عيونها:أتحداك عشان تشوف وش بسوي..
ليلى:هههههه ياخوفي يامجود لا تضيع نفسك أنت والهياط الزايد..
ماجد:ماعليك أخوك ذيب سلام..
ليلى:سلام ياذيب..
نجود:أنا بروح أصلي وأنام تبين شي..
ليلى:لا حبيبتي روحي نامي تعبتك معي..
نجود:أقول ولا يكثر زين..
ليلى:زين.
صلت ليلى وطلبت فطور وجلست لحد مارجع ماجد وأفطرت معه وبعدها ألبست وجلسوا يسولفون لما صارت الساعة
7:00
طلعوا من الفندق وفاجأ ماجد ليلى بالفلوس اللي طلبتها منه كانت معه في ظرف سلمها لها ..
استانست حيل وشكرته..
راحوا لرنجيف وخذوه كلموا احمد ودلهم على مكتب عقار يعرف صاحبه وقالوا له
طلبهم ومن حسن حظهم انه فيه بيت مع مزرعة
صاحبه بيهاجر لليابان وعارضه بربع سعره وكان البيت قمة في الفخامة..
شروه على طول وسجلوه باسم رنجيف وسلموه مفاتيحه وأعطته ليلى فلوس بدون ماحد يدري
كان رافض ياخذها بس ليلى لزمت ياخذها لأنها عارفه ماعنده شي يشتري أكل في البيت.
خلوه في البيت ورجعوا للفندق نزل ماجد ليلى وراح للسفارة..
كانت الساعة قريب العشرة..
راح ماجد وكلم احمد بخصوص أهل رنجيف وفعلا احمد كان عند حسن ظنهم أرسل قوه من السفارة ومن الشرطة الالهندية للقرية تجيب أهل رنجيف ..
طلع ماجد من السفارة ودخل سيارته ودق على مساعد..
مساعد:الوو.
ماجد:السلام عليكم..
مساعد:وعليكم السلام..
ماجد:كيف الحال شلونك..
مساعد:بخير الله يسلمك من معي.
ماجد:افا ماعرفتني افا والله..
مساعد:ماجد هلا وغلا وشلونك وشخبارك وينك ياشيخ من وين تكلمني..
ماجد:تمام وأخباري تسرك .. مسافر خارج المملكة بس قاصدك بخدمه..
مساعد:أمرني عيوني لك..
ماجد:تسلم عيونك أخاف أكلف عليك..
مساعد:لا كلافه ولا شي أمر.
ماجد:أبيك تجيني في الهند صار معي مشكله هناك..
مساعد:افا وش المشكلة.؟؟
ماجد:يبون أثبات ليلى وجوازها ويبون واحد من أهلها يقولون يمكن أنت ذابحها..
تأثر مساعد لما سمع اسم ليلى وحس داخله مثل الجمر اللي كان طافي وجاه نسمه هواء وأشعلته..
مساعد:الله يرحمها ابشر متى تبيني اجيك..
ماجد:أبيك باسرع وقت..
مساعد:أنا عندي أجازه أسبوع بحجز الليلة وبرد لك خبر..
ماجد:اسمع لا احد يدري انك جاي لي حتى تركي زين..
مساعد:أن شا الله الرقم هذا لك..
ماجد:إيه هذا جوالي أحفظ رقمه عندك..
مساعد:ماشي..
ماجد:تامر شي..
مساعد:سلامتك..
ماجد:مع السلامة..
مساعد:الله يسلمك..
قفل ماجد جواله واخذ نفس طويل وشغل سيارته ومشى للفندق كانت الساعة وحده الظهر..
نجود كانت جالسه تتفرج على التلفزيون أما ليلى كانت نايمه لأنها مانامت طول الليل..
دخل ماجد وهو تعبان حده ومنهد من كثر المشاوير والدوخة وسط السفارة.. جلس على الكرسي بتعب.
ماجد:مساء الخير اوووف..
نجود:مساء النور والسرور سلامتك يالغالي..
ماجد:الله يسلمك شعندك اليوم ماهي عوايدك صايره ذوق..
نجود:أنا من جابتني أمي وأنا ذوق بس ماحد يقدر..
ماجد:والله أنا اقدر بس ماشفت الا المناقر..
نجود:المناقر منك لو عطيتني شوية حنان ورومانسيه كان شفت كل اللي يسرك..
ماجد:ابشري من عيوني يالغلا بس حبيبك ميت جوع ممكن تطلبين غداي..
نجود:قول غدانا لأني ماتغديت احتريك..
ماجد:فديت اللي يحتريني انا..
نجود:هههههه إيه كذا الكلام اللي يرد الروح..
ماجد:لا وين لولو ماشوف لها حس..
نجود:مالت عليها من رجعت وهي نايمه طفشت الحالي..
ماجد:خليها البارح طول الليل سهرانه وتعبت اليوم من الدورة في الشوارع..
نجود:صحيتها لين تعبت وهي ماغير تقول لي: شوي واقعد شوي بس.!!
ماجد:وأنا أقول وشفي نجود صايره ذوق أثرك زهقانه وتبيني ونيس
على فكره انا بعد بنام مثل ليلى ههههههههه..
نجود:الشرهة مهيب عليك علي انا إذا عطيتك وجه مره ثانيه..
وتروح لغرفتها معصبه أما ماجد جلس يضحك وطلب لهم غدا وراح يراضي نجود عشان تغدا معه..
مر اليوم عادي وممل على الكل لأنهم ناطرين وصول مساعد على أحر من الجمر..
وليلى كانت مهتمة من أهل رنجيف ماتدري متى بيجون
وخايفه من غاندي لا يتعرض لهم أو يسوي لهم شي..
كل واحد
حاط يده على خده وينتظر بكره لان بكره حامل معه أشياء كثيرة ومهمة بكره راح يوصل مساعد من الرياض
وبكره راح يجوون أهل رنجيف وبكره بيحدد مصير ليلى في انها تكون عايشه
وترجع لديرتها ولا تكون ميتة بنظر بلدها وتبقى طول عمرها في الهند..
عدا الوقت مثل الدهر ناموا كلهم والأمل في بكره
كبير..
الساعة 7:30
ليلى جالسه وهي متوترة وقلقانه طلع ماجد ونجود من غرفتهم وشكلهم مثل ليلى
مانامو زين ..
افطروا وجلسوا ينتظرون الأخبار الحلوة وكلهم عيونهم على التلفون يبونه يرن ويريحهم..
مرات ساعات ولا جاهم أي خبر بعد صلاة العصر دق التلفون..
ماجد:الووه..
المتصل:سلام عليكم..
ماجد:وعليكم السلام..
المتصل:أنت ماجد..
ماجد:إيه من أنت.؟!!
المتصل:انا احمد اتصلت أبلغك أن أهل الأخ رنجيف عندي الحين بالسفارة..
ماجد:هلا اخوي احمد صحيح دقايق وأكون عندك..
احمد:انا في انتظارك..
ماجد:مع السلامة..
احمد:الله يسلمك..
ليلى بلهفه:هاه بشر وش صار من اللي كلمك..
ماجد:كل خير أهل رنجيف في السفارة وأنا الحين رايح لهم..
ليلى:صدق الله يبشرك بالخير بروح معك.
نجود:وأنا بعد بروح معكم خاطري أشوفهم..
ماجد:خير تروحون رايحين للسينما اجلسوا بوصلهم بيتهم ورجع..
ليلى:لازم أروح أصلا هم مايعرفونك كيف يروحون معك.
ماجد:آه منك يالولو اللي تبينه توصلينه يلله البسوا بسرعة لا أتأخر على الرجال..
ليلى:هوى..
نجود:ماحد فاهمك الا ليلى ماتقاومها..
ماجد:مايرفض للولو طلب الا واحد خبل..
نجود:هيه اسكت لا تخليني أغار من صديقتي..
ماجد:هههههه روحي البسي والله انك خبله.
نجود:أقول هه علي..
ماجد:ههههههههههههههههههههههه.
خلصوا وطلعوا مع ماجد ولما وصلوا السفارة نزلوا وجلسوا على الاستراحة اللي قدام السفارة وماجد دخل داخل السفارة.
وبعد نص ساعة طلع ماجد ومع أهل رنجيف ولما شافت شلبا ليلى راحت تركض لها وهي تضحك وفي نفس الوقت تبكي..
وليلى نفس الشي حضنتها وهي تبكي وكل وحده فيهم ماهي مصدقه إنهم راح يشوفون بعض مره ثانيه.,
ليلى:شوشو شلونك حبيبتي شخبارك ماصدق عيوني أكيد احلم.!!
شلبا:تمام هههههه انا اليوم اسعد انسانه معقولة نرجع نشوف بعض
مره ثانيه..
ليلى:حياتي أنتي والله ميتة شوق لك ولسوالفك وين شامه وخالتي..
راحت لهم ليلى وباست راس أم رنجيف وسلمت على شامه بحرارة وشامه منزله
راسها في الأرض..
ليلى:شلونكم ياخاله شخباركم.؟؟
أم رنجيف:بخير يابنتي أنتي شلونك وين رنجيف.؟؟!
ليلى:الحمد لله ..تطمني رنجيف بخير وهو مايدري أنكم جايين..
أم رنجيف:شلون مايدري اجل شلون جابونا..
ليلى:انا كلمتهم وخليت ولد عمي يجيبكم..
أم رنجيف:الله يسلمك ويسلمه ماقصرتو مادري شلون نرد جميلكم..
ليلى:لاتقولين كذا ياخاله انتو سويتوا عندي اللي ماحد يسويه..
أم رنجيف:سامحينا يابنتي عذبناك لولا رنجيف كان الله اعلم بحالك..
ليلى:يوه ياخاله انسي الماضي..
شلبا:ااخ يالولو الأيام من دونك كانت سنين فقدتك حيل..
ليلى:وأنا بعد حسيت حياتي عذاب من غيركم .. شامه شفيك ساكتة تعالي قربي ماحب أشوفك كذا..
بكت شامه وضمت ليلى:ارجوك سامحيني انا حسيت إني جرحتك وعذبتك وخنت ثقتك فيني بس والله اشتقت لك وشفت أقسى أنواع العذاب في بعدك..
ليلى:أنتي أختي ومستحيل ازعل من أختي مهما سوت
خلاص انا نسيت الماضي..
شامه وهي تبعد من ليلى:صحيح نسيتيه ولا تجاملين..
ليلى:اللي قلبهم يعيش بالحب مستحيل يسكنه الحقد وأنا قلبي كله حب لكم والله نسيت..
ماجد ماقدر يسكت لأنه طول الوقت يحش في ليلى مع نجود وميتين غيره من أهلها الجدد..
ماجد:ياهوه عطنا وجه وإلا الناس كلوا علينا الجو..
نجود:اسكت بكره بتسجل اسمها بالجواز ليلى خان..
ماجد:ههههههههههههههههه حلوه ليلى خان كذا..
ليلى:ههههههههههه ياحليلكم متى بتكبرون..
ماجد:وأنتي متى بتذكرينا ياخان..
نجود:ليش تذكر شف البنات اللي عندها يهبلون ماظني تذكرنا سنه ونص ماتدري عنا من ورآهم..
ليلى حبت تقهر نجود:مجود إذا تبي وحده منهم انا حاضره..
ماجد:الله يخليك لي تصدقين كنت بقولك كذا..
نجود:أتحداكم عشان أروح فيكم إعدام.
ماجد:افا دام فيها ذبح هونا.
ليلى:من خاف سلم يامجيد..
ماجد:هذي خبله تسويها.
ليلى:اجل خلنا نمشي الناس تعبانيين ..يلله ياخاله يلله يابنات..
ماجد:اوكي مشينا هذي السيارة هناك..
طلعوا بالسيارة وراحوا البيت رنجيف نزلت ليلى معهم دقوا الباب بس رنجيف ماكان فيه ليلى معها مفتاح من عند رنجيف فتحت الباب
ودخلت البنات وامهم ورجعت الماجد ونجود..
ليلى:جودي انا ليله بنام عندهم ممكن فديتك وبعدين أخاف يشوفني مساعد إذا رجع
قبل تفهمه الموضوع وينصدم..
ماجد:لا والله خوش عذر أقول اركبي وبلاش أعذار..
ليلى:ارجوك مجودي البنات يبون يسولفون معي لو تبي تعال أنت ونجود ناموا هنا..
نجود:إيه انا ودي اجلس معهم شكلهم فله..
ماجد:هذا اللي ناقص نقعد كلنا على روس الناس لا.
دق جوال ماجد قبل تكلمه ليلى,
ماجد:هلا,
المتصل:آهلين كيف الحال..
ماجد:هلااااا مساعد ماصدق وصلت..
مساعد:إيه توني الحين وصلت بأخذ تاكسي بس أنت بأي فندق ساكن..
ماجد:لا لا تأخذ تاكسي انا قريب من المطار بجيك أخذك..
مساعد:طيب تبي شي.
ماجد:لا سلامتك.,
مساعد:سلام.
ماجد:يسلمك..
ليلى:مساعد وصل ياماجد وصل فديته..
ماجد:إيه وصل بروح أجيبه خلاص بخليك تنامين عندهم وصول مساعد كان في مصلحتك ماقدر أخذك معي..
ليلى:فديتك وفديته أمانه بوسه لي حيييل..
ماجد:حاضر بمصع خدوده من ألبوس..
نجود:كش عليك نسيتيني ياخايسه..
ليلى:جودي والله أنتي بقلبي بس حرام أبي أشوف أخبارهم واسولف مع شلبا
وبكره بجيك لاتزعلين فديتك..
نجود:خلاص سامحتك روحي..
ماجد:ياليل الرجال ينطرني في المطار انتو والسوالف مع السلامة يالولو انتبهي لنفسك واخذي الجوال هذا خليه معك عشان اتطمن عليك..
ليلى:إن شا الله, كلمني وطمني على مساعد..
ماجد:طيب يلله مع السلامة..
نجود:باي لولي..
ليلى:الله يسلمكم..
مشوا وليلى تناظرهم لان كلمة نجود (لولي)ذكرتها بسعود لأنه دايم يقولها لولي,,
ثار داخلها بركان من الشوق ماقدرت توقفه , تمنت تشوفه لو دقيقه
تلمس كفوفه تناظر عيونه تسمع صوته
الخشن العذب,الصارخ,الهادي,
وكلامه الموزون وحروفه اللي مطرزه بالذهب والفضة وضحكته الرنانة مثل رنين الجنيهات
بأذن البخيل..

&

&

&
ان شاء الله لنا لقاء في الجزء السادس عشر

SNOW FLAKS
03-06-2010, 08:17 PM
http://www.falntyna.com/img/data/media/11/18046596861106166679.gif (http://www.fa6a.com/img)

السميراء
03-06-2010, 09:42 PM
ووووووووااااااااااااااووو الباراااات جنااان
نتتظرررررررررك حبوبه

إســتـبـرقـــ،،ـ
03-07-2010, 06:06 PM
thank you

رؤيتي تعشق الصداره
03-09-2010, 11:00 AM
http://www.falntyna.com/img/data/media/11/18046596861106166679.gif (http://www.fa6a.com/img)

الله يسلم ايااااامك.
:090:

رؤيتي تعشق الصداره
03-09-2010, 11:04 AM
ووووووووااااااااااااااووو الباراااات جنااان
نتتظرررررررررك حبوبه

من ذوووقك بس .. تسلمين حياتي.

:و2:

رؤيتي تعشق الصداره
03-09-2010, 11:07 AM
thank you

العفـــوو عمري .. الله يوفقك ويسهل عليك

اختبار الدنيا والاخره يارب.

بينك20
03-12-2010, 11:49 AM
يسلمووووووووو
ع الروايه مررره خطيره
كمليها اتاخرتي

هدوء*
03-12-2010, 01:57 PM
وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااو
تجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــنـن
وربي تجنن الروايه
مررررررره حلوه
ابدعتي غلاتي


بس مره تأخرتي

انتظر البارت

رؤيتي تعشق الصداره
03-12-2010, 04:20 PM
يسلمووووووووو
ع الروايه مررره خطيره
كمليها اتاخرتي
الله يسلمك

هذا من ذوقك

ياذووووق

اسفه مايصير خاطرك

الا طيب. :و9:

رؤيتي تعشق الصداره
03-12-2010, 04:29 PM
وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااو
تجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــنـن
وربي تجنن الروايه
مررررررره حلوه
ابدعتي غلاتي


بس مره تأخرتي

انتظر البارت

تسلمين كلك ذوووق

الاحلى مرورك

ان شاالله الليله

انزلها.:079:

رؤيتي تعشق الصداره
03-13-2010, 06:37 AM
الجزء السادس عشر


&

&

&

طويـــــــــــــــــــــــــلة قصة غلاك وأنا عمري بها
.. موجود ..
تعيشني الأمل دااااايم
ويكسر حاجز الواقع
،، يقولون،،
من قديم الوقت من سافر لابد يعود ,,
وأنا سافرت في ودك ولا ادري
متى راجع,,

&


&

&

لولو شفيك واقفة تعالي شوفي غرفتي انا وياك يلله البيت روعه يلللللللللله..
ليلى:هههههه يعني غرفتي انا وياك مع بعض..
شلبا:إيه وتطل على منظر رهيب..
دخلت ليلى مع شلبا وشافت غرفتها ودخلت في المطبخ ومالقت فيه شي عشان تطبخ
لهم عشى نادت شلبا وراحوا للدكان اللي قريب من البيت وشرت أغراض للبيت
ومرت بايع للطيور وأخذت منه ثلاث دجاجات مذبوجه
ومنظفه للعشاء
رجعت هي وشلبا والأغراض معهم ولما دخلوا ساعدتهم شامه في ترتيب الأغراض كانوا البنات طايرين من الفرحة
بالقصر وحياتهم الجديدة وليلى حست انها مالكه الكون بعد ماشافت الفرحة على وجيهم..
خلص عشاهم بس رنجيف تأخر عليهم وقالت آم رنجيف لهم يجيبون العشاء
ولما جهزوا العشاء على السفرة وجلسوا حوله دخل عليهم رنجيف ومعه صديقه وجهه كله دهشة
وخوف من الحركة
اللي في بيته ولما شاف أمه وأخواته ابتسم بفرحه وراحوا له كلهم وحده تبوسه وحده تحضنه واحده تشده لها وهو حاضن أمه وهي تبكي من الفرحة بشوفته..
ناظر رنجيف في ليلى وراح لها وهو يضحك وفرحان حيل,
رنجيف:آهلين أنتي هنا الليلة أحلى ليله بحياتي..
ليلى:ههههههههه شفت المفاجأة شرايك فيها..
رنجيف:كل مفاجأتك حلوه يالولو مادري كيف اردلك لو جزء بسيط من اللي تسوينه..
ليلى:ديف خلاص أنسى الموضوع بعدين معك ضيف أعزمه على العشاء تراني اللي مسويته بيدي..
رنجيف:أكيد العشا بيكون ألذ عشا.
أعزمه على العشا وتعشوا البنات وليلى في المطبخ أما رنجيف وصديقه وآمه تعشوا على السفرة سوالف وضحك وناسه مر الوقت مثل البرق.
بعد ماخلصوا عشا راحوا للبنات للصالة ولحقتهم ليلى بالشاي وكانت الجلسة روعه..
صديق رنجيف:أخليكم الحين ومشكورين على العشا الفاخر.
رنجيف:وين أول اشرب الشاي وبعدين انا أوصلك بنفسي أي مكان تبيه..
صديقه:لا مشكور ماودي أتعبك.
رنجيف:أقول بلا كلام اجلس بس..
ليلى:دامك بتوصله ممكن طلب..
رنجيف:عيوني أمري..
ليلى:تسلم عيونك أبيك تمر الفندق وتجيب من نجود الأغراض اللي شريت ذاك اليوم معك أنت عارف وش اقصد مايحتاج أوضح..
رنجيف:هههههه حاضر فهمت..
كانت تقصد أغراض البنات وأمه فهم وش تقصد وبعد ماخلص صديقه الشاي طلعوا وخذوا تاكسي وطلب رنجيف من صديقه يروح معه للفندق
لأنه يعرف يتكلم عربي بطلاقه كان يدرس في دوله عربيه ومسلم بس يحب رنجيف وما قدر يتخلى عنه مع انه عارف بديانته لكن ماقدر
يبعد عنه..
المهم راح للفندق ولما دخلوا شافوا ماجد جالس في الرسبشن ومعه واحد راحوا له وسلموا عليه..
صديق رنجيف:أخ ماجد رنجيف مرسلته ليلى عشان ياخذ الأغراض اللي شرت من السوق معه..
انصدم مساعد وقف وهو مندهش من كلامه أول ماسمع اسم ليلى دارت الدنيا فيه مسك صديق رنجيف من كتفه ولفه عليه وكلمه بخوف ودهشه..
مساعد:من ليلى وش تبي في ماجد.؟؟!!
ناظر صديق رنجيف فيه والتفت على رنجيف:وش تكون ليلى لماجد.؟!!!
رنجيف:بنت عمه ومثل أخته..
هزه مساعد مره ثانيه:رد علي واترك خويك عنك من ليلى هذي من تكلم.؟؟؟
صديق رنجيف:بنت عم ماجد اسأله وبلاش تمسكني كذا..
ماجد تجمد في مكانه ماقدر يسوي شي,,
مساعد:ماجد فهمني وش يقول ليلى عايشه هاه عايشه..
ماجد:هد نفسك وأنا بفهمك كل شي..
مساعد:وش تفهمني ليلى عايشه قول إيه وإلا لا.؟!!
ماجد:طيب أستريح وأقولك كل شي وخلهم يجلسون صرنا فرجه في المكان..
مساعد:مايهمني احد أبي اعرف أختي عايشه..
رنجيف هو يكلم صديقه:هذا يمكن أخوها لازم يعرف وجودها حرام شوف وجهه
كيف صار..
صديقه:هذي أمور عائليه ما لازم نتدخل فيها.
قرب منه مساعد:أنت تعرف ليلى قول وينها هي أختي ليلى..
صديق رنجيف:انا ماعرف شي اسأل صديقك انا مجرد مترجم مع صديقي..
مساعد:قول لصديقك وين ليلى الحين أبي أشوفها وين أختي ياناس ردوا..
مسكه ماجد:خلاص أهدى وأنا أفهمك..
مساعد:والله انا هادي بس قول.!!
ماجد:طيب اجلس أول..
مساعد:هه جلست قول يلله.
ماجد:اجلسوا ياشباب ارتاحوا..
مساعد:جلسنا كلنا بس أنت علمني وفهمني وش اللي هم قالوا قبل شوي..
ماجد:بصراحة وبدون انفعال ليلى عايشه وموجوده عند الأخ اللي جالس قدامك..
وقف مساعد برعب:وش قلت يعني هي ماماتت معقولة طول هالوقت ماندري عنها..
ماجد:ظروفها كانت صعبه ارتاح وأنا أفهمك الموضوع كله..
مساعد:لا تفهمني شي قوم ودني لها أبي أشوفها أبي أضمها أبي أقولها على الأيام اللي مرت علي مثل الكحل بغيابها..
ماجد:خلاص بروح أقول لنجود وارجع ونروح سوى..
مساعد:لاتاخر علي ولا بروح وأخليك..
ماجد:لا ماني متأخر دقايق بس..
طلع ماجد وقال للنجود اللي صار على السريع واخذ أغراض ليلى ونزل بسرعة ولما نزل ماجد مالقى مساعد وشافه واقف برا
ابتسم وراح له اخذ سيارة من الفندق وطلع معهم وصلوا صديق رنجيف بيته
وراحوا البيت رنجيف فهمه ماجد سالفة ليلى من أولها إلى أخرها
في السيارة قبل يوصلون لها..
وصلوا باب البيت نزلوا كلهم من السيارة وقبل يدخلون وقف مساعد واخذ نفس طويل..
ماجد:شفيك منت بداخل.؟
مساعد:مدري وش فيني خايف أشوفها..
ماجد:تعال خل عنك هالكلام..
دخل رنجيف قبلهم بس ماتكلم ودخل وراه ماجد ولما شافتهم ليلى فرت بخوف وراحت تركض الماجد..
ليلى:ماجد عسى ماشر نجود فيها شي شفيك رجعت..
ماجد:لا مافيها الا الخير بس اشتقت لك عيب اشتاق لبنت عمي..
ليلى:هههههه الله يقطع إبليسك خليت زوجتك نص الليل وتقول مشتاق
أقول ارجع لها وبلا خبال..
سمع صوتها مساعد وماقدر يتحمل دخل وشافته واقف ورا ماجد وعيونه كلها دموع
جمدت مكانها وهو بعد ماقدر يتقدم ولا خطوه..
ماجد:ليلى شفيك جمدتي ليلى..
قرب منها مساعد وحضنها وهي واقفة بدون حركه بكت حيل بدون ماتحرك أي شي من جسمها انهارت وجلست على الأرض وهو ماسكها,
ضمته وهو يهديها..
ومره تبوس يده ومره تسمح شعره وترجع تحضنه كأنها أم شايفه
ولدها بعد عشرين سنه..
مسكها من ذراعها وقفها مسح دموعها وبعد شعرها عن وجهها البريء..
مساعد:وينك وين رحتي ياأخوك وتركتينا تعالي لحضن
أخوك تعالي ياعصفورتي الغالية..
ليلى وهي تبكي وضامته:مو بيدي القدر فرقنا واه من القدر اااااااااااه..
مساعد:الحياة في بيتنا جحيم من غيرك تدرين.؟!!
ليلى:لو تدري كيف مرت علي السنة تقول قرن تعبت أنادي عليكم بس وينكم عني أشوفكم بس بأحلامي..
مساعد:أنتي الحين بحضن أخوك اللي يبيع العالم ولا تنزل دمعه من عينك..
ليلى وهي تبعد عن صدره:اشتقت لك ولتركي ولبوي ولاتتركني أخذني معك..
مساعد:مستحيل أخليك وراي أنا ذبلت من التفكير فيك
غرفتك صارت المكان المفضل عندي في البيت.؟؟
ليلى:لا والله يعني خربت غرفتي هين..
مساعد وعيونه دموع:هههههه أنتي ماتخلين سوالفك حتى وأنتي حزينة وتبكين!! خبريني عن علومك
وش سوت بك الدنيا والغربة.؟؟
ليلى:تعبانه من فراقكم ومت من الشوق لكم وللوطن تعبت من البعد..
مساعد:خلاص وأنا أخوك ماراح أتركك دقيقه ماني راجع الا يدي بيدك..
ليلى:الله مايحرمني منك يابعد نور عيني..
مساعد:انا ماصدق عيوني معقول ليلى قدامي الحين..
ليلى:أخ ياخوي انا حياتي كانت معجزة انا مت ورجعت مره ثانيه, شلون أبوي وأخواني وش مسوين بعدي..
مساعد:أبوي ماله موضوع الا في ليلى وأخواني بخير كلن مشغول بحياته..
ليلى:شخبار تركي مع العروس عساه مرتاح..
مساعد:آووه ماعاد شفناه الا نادر خاصة لما عرف انها حامل..
ليلى:الحمد لله الله يتتم لهم على خير.
ماجد:ياهوه ماتعبتوا من الوقفة الرجال له ساعة يقول اجلسوا..
مساعد:لا تلومي من الفرحة ماعاد سمعت احد..
ليلى:تعال أستريح فديتك جنبي هنا أبي اشبع منك..
ماجد:من لقى أحبابه نسى أصحابه..
ليلى:حرام عليك مجود كلكم أحبابي بس مشتاقة له موت..
رنجيف:ليلى اسأل أخوك وش يحب يشرب..
ليلى:مشكور ياديف كلك ذوق,,مساعد يقولك رنجيف وش تشرب..
مساعد:أي شي بارد لان ريقي نشف من الفرحة بشوفتك..
ليلى:سلامتك يانور عيني,أستريح ياديف انا بروح أجيب لكم عصير.
راحت ليلى للمطبخ ولحقتها شلبا..
شلبا:هذا أخوك يالولو..
ليلى:إيه شرايك حلو..
شلبا:يجنن مثلك هههههه..
ليلى:صدق شرايك أخطبك له تراه مابعد تزوج.
شلبا:هههههه ياليت..
ليلى:اجل بروح أقولك شلبا ميتة عليك أبي أخطبك لها..
شلبا بخوف:ارجوك لولو امزح لاتفضحيني..
ليلى:لا لا بقول يعني بقول..
شلبا:ليلى حرام عليك لاتصيرين نذله كذا..
ليلى:ههههههههه ياحلوك ياشوشو أنتي خايفه يلله ألحقيني..
شلبا:ليلى انتظري بتعلمين ولا لا ردي ليلى..
ليلى وهي متجهه للصالة:أفكر هههههه.
دخلت بالعصير وقدمته عليهم وناظرت في شلبا وابتسمت وشلبا من الخوف انحاشت فوق وليلى فطست ضحك على خوفها..
رنجيف:شفيك مع شلبا ضحكيني معكم..
ليلى:هههههه لا ولاشي نلعب..
رنجيف:انتو حياتكم لعب في لعب..
ليلى:مافيه أحلى من اللعب...
مساعد:ليلى صرتي من أهل القرقر ماشاالله عليك عرفتي حكيهم بسرعة..
ليلى:هههههه بعد من عاشر القوم..
مساعد:خلاص ماعاد به قوم وأخوك موجود..
ليلى:فديتك والله ولك وحشه ياميدو..
ماجد:انا اللي مسكين هنا مسحوب علي من يومين..
ليلى:لبى والله قلبك ياجودي من اللي مكدرك يابعدي..
ماجد ساح من الدلع وصار يتمايل من كرسيه ومساعد شب غيره عليها يبي الحب كله والحنان له..
مساعد:شوي شوي لا تطيح من الكرسي يالبلاليط..
ليلى:هههههههههه أما البلاليط شي من وين جايبها..
مساعد:صدق عجبتك..
ليلى:كذا.. (وتسوي حركة كذا بيدها وتغمز بعينها)
مساعد:من مسلسل كويتي كخخخخخ..
ماجد:هين يالولو شفتي أخوك وكبر راسك علي..
ليلى:وأنت من أنت بعد اخوي الثاني ونظر عيني..
مساعد:على ذا المجاملات بنام عند الناس يله قوموا خلونا نروح فشله..
ليلى:ميدو انا بنام الليلة عندهم انا وعدت البنات..
مساعد:افا تنامين عند رجال غريب وأخوك موجود..
ليلى:قصدك رنجيف ليت الناس كلهم مثله اللي تقول عنه غريب عشت معه سنه وأربع شهور وماحتى حاول يقرب مني أو يقول لي أي كلمه تجرحني أو تلمس
شرفي وعرض نفسه للخطر عشان ماحد يقرب مني..
مساعد:انا أسف يالولو سوي اللي يريحك..
ليلى:ليش الأسف ماقلت شي..
مساعد:أخاف أكون جرحتك بشي يله ياماجد نمشي..
ماجد:توكل على الله..
راحت معهم ليلى لحد الباب ورنجيف والبنات يناظرون فيهم خايفين ليلى تروح معهم..
ضمت ليلى مساعد دقايق وبعدت وهي تناظره بحزن..
ليلى:شفيك طلت بعدي انزل لي شوي..
مساعد:ههههههههه انا ماطلت أنتي اللي قصرتي..
ليلى:قصرت من كثر الشوق لكم..
ماجد:إذا رجعنا بربطك بحبل من رجولك ويدينك وعلقك بسيارتي من يدك وبسيارة مساعد من رجولك وأنا بمشي يمين وهو يسار ونمطك عشان تطولين..
ليلى:حسبي على إبليسك يامجيد تبي تمصعني يالهيس..
ماجد:هذا جزأي وأنا أبي أطولك..
مساعد:ليلى طولها حلو بس أنت خلها عنك..
مسكت يد مساعد وضمتها بيدينها الثنتين على صدرها..
ليلى:ميدو أنت زعلت من كلامي قبل شوي عن رنجيف..
مساعد:لا ياروحي مازعلت..
ليلى:طيب احلف..
مساعد:والله العظيم مازعلت..
ماجد:بصراحة ياليلى تعجبيني بتمسكك بربعك لو احد مكانك كان خلهم وقب الديرته..
ليلى:لاتلوموني الناس ماقصروا معي ماقدر أخليهم بسهوله..
مساعد:انبسطي مع صديقاتك انا مانيب زعلان وبكره بجيك ونكمل سوالفنا زين فديتك...
ليلى:انا اللي فديتك إن شا الله انتبه لنفسك أول ماتوصلون اتصلوا علي
طمنوني اوكي..
مساعد:اوكي يمه أوامر ثانيه.؟؟
ليلى:لا هههههه..
مساعد:تصبحين على خير..
ماجد:تصبحين على خير ياماما..
ليلى:وانتم من أهل الخير يعييلي هههههه..
ماجد ومساعد:ههههههههههههههه..
مشوا وليلى واقفة عند الباب تناظرهم ولما ابعدوا صكت الباب ورجعت ركضت لها شلبا..
شلبا:الحمد لله انك مارحتي بصراحة لما شفت أخوك جا قلت خلاص بتروحين وتتركيني.
ليلى:انا وعدتك ومستحيل اخلف وعدي صدق قلبي يتقطع
على القعدة مع مساعد بس انتو غالين بعد..
ضمت يد ليلى وهي تمشي جنبها ويدخلون القصر..
شلبا:الله لايحرمني منك يالولتي..
ليلى:نسيت اوريكم اللي عندي تعالي ونادي شامه وخالتي..
شلبا:هوى..
نادت شلبا أمها وشامه وعطتهم ليلى الأغراض اللي شرت لهم مع رنجيف وطلعت كل الملابس على مقاساتهم,,
فرحوا البنات حيل بالأغراض اللي ليلى شرت وشكروها وأم رنجيف بعد شكرتها
واعتذرت منها مره ثانيه على اللي سووه معه..
وليلى قبلت اعتذارهم بكل تواضع..
رنجيف كان يراقبهم من بعيد ويبتسم وداخله نار لان بكره بيحدد وقت سفر ليلى اللي يمكن مايشوفها للآبد,
قضت ليلى ليلتها مع البنات بالسوالف والضحك بس كان الحزن سيد الموقف لان كل وحده تفكر في بكره اللي بيفرقهم من بعض..
وأكثر وحده كانت حزينة هي شلبا اللي ماقدرت تتحكم في نفسها
ضمت ليلى حيل وبكت حاولت ليلى تهديها بس مافيه فايده,نامت شلبا بحضن ليلى وهي مره تسكت ومره تضمها وتبكي من جديد.
ماقدرت ليلى تنام زين خايفه على شلبا ومتكدرة من فراقها لهم..
صباح الخير ياخاله..
أم رنجيف:صباح النور هلا يابنتي..
ليلى:أفطرتي..
أم رنجيف:لا بصحي شامه تجهز الفطور..
ليلى:وأنا وين رحت الحين أجهزه..
أم رنجيف:لا يابنتي لاتعبين نفسك خلي البنات يجهزونه..
ليلى:افا ياخاله الحين صرت غريبة ترى ازعل كذا.!!
أم رنجيف:أنتي عندي مثل واحده من بناتي بس مابي أتعبك بس..
ليلى:تعبك راحة دقايق ويكون الفطور جاهز..
دخلت ليلى المطبخ وجهزت الفطور والجباتي الحار وراحت للبقرة عشان تحلبها..
بس ماقدرت كل ماتلمس الديد تحرك البقرة وتنحاش ليلى..
رنجيف كان يشوفها داخل المزرعة وميت ضحك..
أي خدمه ياخت..
ناظرت يم الصوت:جيت في وقتك ساعدني كيف احلبها..
رنجيف:هههههه جيبي انا احلبها لك..
ليلى:أوه تسوي فيني خير مت خوف..
رنجيف:هي بقره ماعندها دم شلون تخوف بنت حلوه مثلك..
ليلى:شكرا عيونك اللي حلوه جيب الحليب خالتي جوعانة حيل..
رنجيف:خذي يالخوافه..
ليلى:إيه خوافة ..تعال افطر الفطور روعه انا سويته..
رنجيف:أكيد بجي دام ليلى اللي مسويه الفطور..
ليلى:خلاص ترى بننطرك لاتطول..(قالتها وهي تركض تبي تخلص بسرعة)
رنجيف بصوت طويل شوي:حاااااااااااااااااااضر..
رجعت وغلت الحليب وجهزت الشاي وقبل لا تنزله سمعت صوت الباب يدق نزلت عند العجوز وراحت تركض للباب كأنها حاسة باللي يدقه..
أول مافتحته شافت مساعد حضنته وسلمت عليه وسحبته غصب داخل البيت..
ليلى:تعال افطر الفطور جاهز أكيد مابعد أفطرت..
مساعد:لولو فكيني فشله ادخل على الناس من صباح الله خير..
ليلى:يوووه عادي وبعدين ماتبي تاكل من يد أختك..
مساعد وهو يمسكها ويوقفها:الله يالدنيا ليلى تجهز الفطور بنفسها.
ليلى:إيه انا جهزته زمان الدلع راح هههههه..
مساعد:هههههه أنشهد..
ليلى:لا وبعد حلبت البقرة خخخخخ.
مساعد:أما ذي بروحها حفله ههههههههههههههه..
ليلى:عادي اخذ خبره في الحياة..
مساعد:عزة الله خذيتي دكتورا في حلب البقر..
ليلى:ميدو لاتعلم نجود وماجد والله يفضحوني بالديره..
مساعد:وش تعطيني وماعلم..
ليلى:أعطيك جباتي من يديني..
مساعد:ههاهاهاهاهي جباتي هندي انا عندك ياميري.
ليلى:اجل انقلع الشرهة علي انا..(راحت عنه وهي مقهورة)
ركض لها ومسكها..
مساعد:هههههه خلاص جباتي جباتي موافق ماراح اعلم..
ليلى:يلله تعال خالتي تنتظر حولت عيونها..
كان الفطور بالحديقة اللي قدام القصر على كراسي خشب وفوقها مضله على تصميم صيني وجنبها نافورة
وزهور فيه ثلاث مضلات.,
سلم مساعد على أم رنجيف وجلس استأذنته ليلى عشان تصحي البنات وراحت وهي ماشيه شافت رنجيف
أشرت له..
ليلى:هاي.
رنجيف:وين رايحه.
خاف تكون رايحه عشان تجيب أغراضها وان مساعد جاي ياخذها .. بس مساعد فعلا جاي عشان ياخذها..
ليلى:بصحي البنات يفطرون..
رنجيف:ارجعي بسرعة تراني جوعان أخاف اخلص الفطور قبل تجين..
ليلى:بالعافية انا وأنت واحد..
رنجيف:اوكي سلمي على فطورك..
قالها وهو ماشي عنها وهي تضحك وتسوي حركه بيدها يعني عادي أكله ماتفرق عندي..
دخلت وهي تركض وصحت البنات بس مارضوا يقعدون لحد ماقلت(بنات قوموا انا بروح الحين)
وانحاشت تحت..
البنات لما ناظروا من البلكونه وشافوا مساعد هجوا للحمام عزكم الله والبسوا ونزلوا ركض..
أول ماشافتهم ليلى ابتسمت ابتسامه عريضة وهم باين عليهم الخوف والحزن..
افطروا كلهم وكان الفطور لذيذ تسلم يد ليلى عليه..
(بيني وبينكم ميتة على الجباتي ياحظهم)
المهم وقف مساعد وشكر رنجيف على حسن ضيافته في هالحظه دق جوال مساعد..
مساعد:مرحبا..
ماجد:مراحب وينك يابو الشباب من صباح الله خير..
مساعد:هلا ياصباح الخير طلعت أتمشى..
ماجد:الا قل رحت للحبيبة من وراي..
مساعد:أنت على طول كاشفني آما طافك فطور هندي كذا مسويته لولو..
ماجد:صدق حسافه كله منك..
مساعد:لا ماقلت لك لولو وش سوت..
ماجد:وش سوت.؟؟
مساعد:سوت الهوايل سوت معجزه..
ليلى توسل له وتسوي حركات استرحام عشان مايعلم..
ماجد:ياخي قل ذبحتني..
مساعد:إذا جيتك قلت لك ههههههههه..
ماجد:أقول لا يكثر تعال وهات البنية معك عندنا حوسه مع السفارة..
مساعد:لايكون انا سواق أبوك !!
أختي لها اسم ماهي بنيه..
ماجد:انقلع بس أختي ماهي ببنيه اجل وش هي ناقة.
مساعد:أقول امرح وانقلع قلعات يابووووووووويه طوط طوط طوط..(قفل الجوال في وجه ماجد)
ماجد أكيد مات قهر أما ليلى ومساعد ماتوا ضحك عليه..
وهذي حركاتهم كلها خبال ومزح كأنهم بزران..
مساعد:يلله ليلى مشينا..
ليلى:وين؟؟!!
مساعد:وتقول وين.!! شكلك خذيتي على القعدة مع ربعك الجدد..
ليلى:هههههههه وش أسوي أحبهم..
مساعد:عارف انك تحبينهم بس لازم أنروح للسفارة نخلص أوراقك..
ليلى:طيب بس عندي شرط زغنطوط..
مساعد:وتشرط بعد اخلصي يام زغنطوط..
ليلى:نتغدا برا كلنا يعني رنجيف وأهله يجون معنا..
مساعد:ماعندي مانع بس هم وش رايهم..
ليلى:لا يهمك انا أقنعهم..
مساعد:اوكي انا انطرك بالسيارة قولي لهم وألحقيني.
راح مساعد للسيارة وليلى رجعت لرنجيف وأهله..
ليلى:خاله انا بروح مع اخوي اخلص أوراقي من السفارة..
شلبا وهي عاقده حاجبها:يعني ماراح ترجعين علينا..
ليلى:من قال انا اليوم عازمتكم على الغدا إذا توافقون..
شلبا فزت من مكانها:انا موافقة إذا بكون معك.
شامه: وأنا موافقة..
رنجيف:وأنا بعد موافق.
ليلى:ماباقي الا خالتي هاه خالتي شرايك تروحين معنا..
أم رنجيف:لا يابنتي انا تعبانه خلوني في البيت وانتو استانسوا..
ليلى:خلاص اجل على راحتك ..عند أذنك بروح البس اخوي ينطرني..
أم رنجيف:الله معك يابنيتي..
راحت ليلى وألبست على السريع ورجعت وهي تركض..
ليلى:تعالي اخذي الجوال..
شلبا وهي مستانسه وتركض لها:الله هذا لي.
ليلى:لا ياحلوه هذا جوالي خليه مع رنجيف عشان أكلمكم إذا خلصت..
بوزت:يووه يالولو على بالي بتخلينه عندي..
ليلى:هههههههه خلاص إذا رجعت عطيتك إياه ولا تزعلين كم شوشو عندي وحده وتسوى عيوني..
شلبا:احبك احبك احبـــــــــــــــــــــــك يالولو..
ليلى:ههههههههههههههه يلله باي مساعد احرق الهرن باي شامه ديف وخالتي..
الكل:مع السلامة..
راحت ليلى للمساعد ومشوا للسفارة وأول ماوصلوا كان ماجد واقف وشاب نار لان الساعة صارت تسعه ماوصلوا
دخلوا وعطاهم مساعد الأوراق الثبوتيه حق ليلى وشهادة الوفاة اللي استلموها من شرطة الهند قبل سنه
خلص كل شي وقالوا بكره تعال واخذ أوراق أختك ومع ألف سلامه والله يسهل طريقك بعد اثبت انها ماماتت وان اللي صار
كله خطأ في تشريح الجثة اللي لقوها في الغابة..
قبل يطلعون قالت ليلى لمساعد يعزم احمد وعايلته على ألغدا..
وعزمه ورحب احمد بالعزيمة واعدوه بالمطعم اللي هم بيروحون له..
طلعوا ماجد راح للفندق ياخذ نجود ومساعد راح مع ليلى لأهل رنجيف..
دقت عليهم وقالت لهم يطلعون , بس ليلى ماصدقت لما شافت
شلبا وشامه كاشخات بالملابس اللي هم طالعين فيها
كانوا يهبلون مع الشعر الأسود السايح والعيون الواسعة والبشرة الحنطيه والملابس عطتهم شكل وأجسامهم ممشوقة يعني يخبلون..
مساعد ساح من جمالهم بس ليلى قرصته في كتفه عشان يغض البصر..
طلعوا بالسيارة ومساعد كان حاط المرايه على شلبا وليلى ماقدرت تسكت تبي تحرجه..
ليلى:ياهوه خف على البنية كليتها..
مساعد وهو يعدل نظارته:شفيك انا ماناظرها أناظر الطريق..
ليلى:هاه الطريق المهم الله الله بالطريج على قولة أهل العين..
مساعد:وتعرفين حكي أهل العين بعد..
ليلى:كل شي اعرفه بس أنت انتبه لاتصدم شبه يابو عيون جريئة..
مساعد:حشا عبد الحليم انا..
ليل:الله يرحم حاله عندك البنية نقصت خمسه كيلو من كثر ماخزيتها..
مساعد:وأنتي وش حارك البنت حلوه..
ليلى:لا والله البنت حلوه تبيني أقول لآخوها عشان يشدخك شف عيونه ماتوحي بالسلامة..
مساعد:افا ياليلى انا أخوك تسوي فيني كذا أهون.
ليلى:لا ماتهون بس ارفع المرايه وانتبه زين..
مساعد:لحول خلاص هه رفعتها ارتحتي..
ليلى وهي تعدل قعدتها وتمسح شعرها:إيه كح كح كح..
تبي تقهره.!!
ليلى أسلوبها موت في المداحر والمزح تجنن وعارفه مساعد محترم بس ماتبي احد يناظر شلبا مهما كان
حتى لو كان أخوها لأنها تعتبرها أختها الصغيرة..
وصلوا للمطعم وأول ماشافت نجود ليلى راحت وضمتها..
نجود:هلا بعمري كله ولو إني زعلانه..
ليلى:هلا ياعيوني ..ليش عشى ماسر هههههه قصدي عسى ماشر.؟؟!
نجود:من أمس ماتدرين عني ماكنك غبتي عني هالفتره كلها..
ليلى:فديتك وش أسوي أبي اجلس مع البنات تدرين قرب السفر وودي اشبع منهم وأبيهم يشبعون مني..
نجود:صعب أنهم يشبعون منك ومافيه احد في الدنيا يعرفك ويشبع منك..
ليلى:شوي شوي علي لا يكبر راسي عليك..
نجود:فديتو اللي يغتر..
ليلى:ههههههههه بسك خليني اجلس ربعي..
اختارت ليلى طاوله جماعية وجلسوا كلهم عليها..
ماجد:هلا ياغلا وين الناس مادقيتي علي..
ليلى:يامرحبا ملايين والله تعرف لهيت مع ربعي ولا انتو..
ماجد:ربعك ذولا بروح فيهم إعدام..
ليلى:هههههه عشان أروح فيك مؤبد..
ماجد:افا هذا وأنا دلوعك بروح أقط نفسي من السطح..
ليلى:بسم الله عليك أعقل وخلنا ربع ابرك لنا.
ماجد:إيه بالعيد يكونون ربعي أقول وش تشربون.
مساعد:شاي بحليب..
نجود:انا عصير بارد حيل..
ليلى:رنجيف وش تشرب أنت والبنات..
رنجيف:أي شي على ذوقك..
ليلى:وانتم بنات وش تبون..
شامه:أبي مثل طلبك ذوقك دايم حلو..
شلبا:لا انا أبي شي حلو مابي حار.
ليلى:من عيوني ,ماجد جيب ثلاثة كابتشينو واحد كاكاو بارد..
ماجد:حاضر لوسمحت أربعه كابتشينو واحد حليب بالكاكاو واحد شاي بحليب واحد عصير مانجا..
مساعد:تصدقين يانجود بعض الناس صاير محامي حق ربعه..
نجود:ليش وش سوى لك.
مساعد:واقفة على باب رزقي..
ليلى:لا والله تخز خويتي بالمرايه وتبيني اسكت..
ماجد بفضول:أي وحده فيهم بصراحة مالومه كلهم حلوات..
شبت نجود وطلعت عيونها:كيف كيف كلهم حلوات شرايك تقوم تجلس جنب وحده فيهم.
ماجد بغباء:عادي اجلس..
نجود:عادي قوم يلله قوم..
ليلى:لاتقوم أنت وجهك كسرت صحون المطعم على راسك..
مساعد:هههههههههه كان خليتيه يقوم خاطري اضحك..
ماجد:مستانس علي لأنك عزوبي يجيلك يوم ياشيخ..
نجود:هين يامجيد ندمان لأنك خذيتني..
ليلى:افا يكذب عليك تصدقينه هذا مايقدر على بعدك ماشفتيه يوم طحتي علينا بالفندق أنخطف لونه..
نجود:إيه باين..
ماجد:يابعدهم كلهم ياسراجي بينهم , عطني من دنياك نظره.!!
واترك الباقي لهم"
ليلى:سيدي ياسيدي سحب علينا صرنا شمعات وهي سراج قوم مساعد خلنا نروح بعزنا..
مساعد:مايستحي يغازل حرمته قدامنا يبيني أتهور وأغازل خويتك..
ليلى:ياحبك لخويتي خلك بروحك أحسن..
ماجد:أحلا لقط وجهك هههههههههه..
مساعد:شفتي ضحكتي العدوان علي خلاص زعلت..
قربت ليلى منه وباست خده:وأنا اقدر على زعلك ياميدو ماعليك منه..
ماجد:هين ياليلى تبوسينه وأنا لا زعلت..
ليلى ومساعد ونجود:ههههههههههههههههههههههههههههه.
مساعد:مابقى الا هي تبوس أختي تهبا..
ماجد:مالي خص أبي احد يبوسني..
مساعد:حاضر ماطلبت شي..
قام مساعد وباسه حيل لحد ماطاح هو إياه من الكرسي والناس يشوفونهم واللي مستغرب واللي ميت ضحك أما ليلى ونجود والشلة فطسوا ضحك وفي هالدقيقه دخل احمد وأهله..
ليلى:ماجد مساعد الرجال جا قوموا بسرعة..
ماجد وهو يعدل نفسه:الله يحوسك يامساعد حستنا..
مساعد:أنت ماقلت أبي بوسه هذي ألبوسه..
ماجد:أبي بوسه ناعمة ماهي مثلك ماقول الا الله يعين حرمتك على خشتك بس..
نجود:بس اسكتوا قربوا منا..
وصل احمد وأهله ورحبوا فيهم وجلسوا معهم..
ليلى:شلونك أمل شخبارك..
أمل:هلا ليلى تمام أنتي شلونك يالقاطعه..
ليلى:زينه ههههههههه والله مو مسالة قطاعه بس الظروف والمشاغل..
أمل:عارفه بس حبيت أحرجك شوي..
ليلى:يمه منك نسيت أعرفك هذي نجود أختي وصديقة عمري.
أمل:هلا نجود تشرفنا..
نجود:هلابك أكثر بصراحة من كثر مامدحتك ليلى عندي تمنيت أشوفك لأني أغار منك..
أمل:هههههههه ليلى كانت اخف ضيف وأحب ضيف عندنا حتى عيالي كل يوم يسالون متى تجي ليلى عندنا..
ليلى:نسيت أسالك عنهم شخبارهم ليش ماجبتيهم معك..
أمل:عندهم دروس وخليتهم عند جارتنا..
ليلى:ياويلي جارتك تعرفينها..
أمل:هههههه لاتخافين جارتنا اعرفها من زمان وزوجها صديق احمد..
ليلى:أشوى خفت على بالي غرب عنكم..
كانوا البنات على طاوله لحالهم والشباب على طاوله ثانيه..
ليلى:شامه شلبا شفيكم على الصامت تكلموا..
شامه:مانعرف كلامكم..
ليلى:عادي تكلموا معي ولا انا ماكفيكم..
شامه:أكيد تكفين بس ماعندنا شي نقوله..
شلبا:ليلى هذي من..؟؟
تقرب لك.!!
ليلى:هذي اللي جلست عندها هي وزوجها لما جيت مع ديف..
شامه:شكلها حبوبه صح..
ليلى:فوق ماتتصورون..
شلبا:ليلى هناك سوق شرايك نروح له خاطري أشوف السوق أول مره أجي المدينة تكفين..
شامه:شلبا بس فضحتينا لا خلينا نجلس..
ليلى:شامه ترى ازعل خليها تقولي اللي تبي انا أختها مثلك ولا شايفتني غريبة..
شامه:لا مو قصدي بس فشله قدام اهلك..
ليلى:لا يهمكم احد وإذا تبيني مازعل عامليني مثل شلبا بدون حواجز زين..
نزلت دمعه من عين شامه وهي تحاول تخفيها:زين..
وقفت ليلى هي والبنات..
نجود:وين وين.؟؟
ليلى:بروح انا والبنات للمحلات اللي قريب محتاجين شوية أغراض وماراح نطول شوي وراجعين..
نجود:اوكي بس ترانا جوعانيين لا تطولون..
ليلى:أن شا الله ماوصيك على أموله باي..
نجود:بايات..
كانت أمل تناظرها وفي وجها ابتسامه.
طلعت ليلى هي والبنات من المطعم وراحوا يتمشون ويتفرجون على المحلات وشافت ليلى بياع ايسكريم وقفت وشرت لها وللبنات و كملت تسوقهم..
شرت ليلى لهم أساور وملابس على ذوقها
وكانوا في قمة الفرح لأنهم ماعمرهم توقعوا يدخلون السوق ولا يشترون مثل هالملابس..
وشرت ليلى لها فستان زواج بكل حليه كان لونه وردي فاتح..
شلبا:ليلى هذا فستان زواجك..
ليلى:هههههه لا بس أحب فساتين الأفراح حقتكم..
شامه:أكيد ولا عندك حبيب وماتبين تقولين..
ليلى:بنات عيب ترى استحي ماعندي لا أبوي أغلى البشر..
شلبا:عيونك تقول غير كذا..
ليلى:وش تقول ياذكيه..
شلبا:تقول انك تحبين حب قوي وداخلها شوق جارف للحبيب البعيد..
سكتت ليلى وسرحت لان شلبا ضربت على الوتر الحساس وحركت مشاعر ليلى الدفينة بكلامها..
شامه:نحن هنا يالعاشق..
ليلى:ههههههههه مالت عليكم يلله تأخرنا على الناس ماتوا جوع..
شلبا:أحسن لنا نرجع قبل تبكي لولو من الشوق.
ليلى:كش عليك ترى اعلم باللي قلتي البارح عن بعض الناس..
شلبا:لا خلاص توبة بس لاتعلمين..
شامه بلقافه:وش بعض الناس تكفين لولو قولي لي.؟؟؟؟
ليلى:أقول ياشوشو.؟؟!
شلبا:لا تكفين عشاني..
شامه:ارجوك لولو علميني..
ليلى وهي تغمز ألشامه:لاماقدر اعلم على شوشو الحلوة..
شلبا وهي تبوس خد ليلى:مشكورة ياحلى أخت..
ليلى:يلله خلونا نرجع..
رجعوا وهم يضحكون ويسولفون وشافت ليلى مساعد مقبل عليهم من المطعم وعاقد حاجبه..
ليلى:خير وش فيك زعلان.؟؟
مساعد:منك من منه بعد.!!
ليلى:ليش وش سويت بعد.؟؟!
مساعد:رحت بالبنات ماعلمتيني أروح استانس معكم.
ليلى:لا والله هذا اللي ناقص تبي تغازل خوياتي معي..
مساعد:هم خوياتك وأنا أخوك ولد أمك وأبوك..
ليلى:مساعدوه وخر عني تراك قربت تطيح من عيني اسكت لاتطيح مره وحد شفيك صاير مشفوح بنات..
مساعد:لا تلوميني بالرياض كلهم متغطين وهنا على المكشوف متع ناظرك..
ليلى:متع ناظرك بالسوق شف السوق كبير أما عندي لا يابابا..
مساعد:امحق من أخت عز الله ضعنا دامك أختي هذا بدال ماتمدحيني عندهم..
ليلى:لا ماني مادحه يلله عطني مقفاك..
مساعد:افا تطردين آخوك..
ليلى:ماطردك بس أحنا نبي نتغدا متنا جوع..
مساعد:ماشي يالولو مردودة لك في يوم..
ليلى:يدك وماتعطيك يالخزاز..
مساعد:هههههههههههههههه..
شامه:ليلى ترى شلبا ميتة على أخوك هههههه.
شلبا:عمى يعميك زين ماتحفظ السر..
ليلى:مايحتاج تقولين عارفه خبله مثله..
شامه:ليش هو معجب بعد..
ليلى:يموت على البنات مادري شفيه ماخبرته كذا كان يخاف من ظل البنات مادري ليش صار مشفوح..
شلبا:من جمالي الفتان..
شامه:استحي عيب تكلمين كذا قدام أخته..
ليلى:تراه ماحدد معجب فيكم كلكم..
احمرت خدود شامه حيل ونزلت عيونها..
ليلى:يالبيها اللي تستحي فديتوه والله مشينا ياشوشو لاتنقلب شامه طماطه من الخجل..
شامه:لولو بسك انا مو مستحيه..
شلبا:باين من أخدودك انك مو مستحيه
ليلى:هههههههههههه الله يقطع سوالفك ياشوشو مت ضحك..
شلبا:والله هذا الصدق..
شامه:ترى ازعل.
ليلى:كل شي ولا زعلك ياميمي..
شلبا:من قدك لولو مدلعتك اليوم..
دخلوا المطعم وهو يسولفون ومستانسين ونجود تناظرهم بغيض وليلى فهمت نظرتها..

,

,

,

أن شاء الله لنا لقاء مع الجزء السابع عشر

جـوري1
03-16-2010, 09:14 PM
تسلمين قلبي على الروايه

متى البارت ينزل

jzo
03-19-2010, 02:15 AM
ياليت ماتتاخر علينا ............

ماشالله حلوووووووووووووووووووووووة حيل ومن اشد المتابعين لها.........

سويت روري
03-19-2010, 09:44 AM
يسلموووووو ايديكي يا حياتي بس ياريت تقوليلنتا على الساعة كم بالضبط بتنزلي البارت

السميراء
03-19-2010, 11:42 AM
تسلمييييين على البارااااااااات

ننتظرررررك حبوبه

رؤيتي تعشق الصداره
03-19-2010, 02:45 PM
تسلمين قلبي على الروايه

متى البارت ينزل

الله يسلمك أحساسك اليوم ان شاءالله
يعني كل جمعه. :090:

رؤيتي تعشق الصداره
03-19-2010, 02:48 PM
ياليت ماتتاخر علينا ............

ماشالله حلوووووووووووووووووووووووة حيل ومن اشد المتابعين لها.........

من عيوني حبيبتي .. هذا من ذوووقك واعجابك شرف لي.

رؤيتي تعشق الصداره
03-19-2010, 02:53 PM
يسلموووووو ايديكي يا حياتي بس ياريت تقوليلنتا على الساعة كم بالضبط بتنزلي البارت

الله يسلمك ياقلبي .. ماعندي وقت محدد بس اكثر شي انزلها بعد

المغرب.

رؤيتي تعشق الصداره
03-19-2010, 02:57 PM
تسلمييييين على البارااااااااات

ننتظرررررك حبوبه

الله يسلمك مشكووره على المرور.

سويت روري
03-19-2010, 06:35 PM
يسلمو على الرد قلبو بصراحة انااللي شدني للرواية اسمها وقريتها بس ما قدرت امنع نفسي من الرد عليها لانها بكل بساطة اكثر من رائعة ونستناكي على احر من الجمر
مع جزيل الشكر والامتنان لكي

سويت روري
03-19-2010, 10:17 PM
وينك يالغلا الساعة 10 طمنينا

jzo
03-19-2010, 11:05 PM
بنتظارك ياغلا مشتاقين النثر سطورك

سويت روري
03-19-2010, 11:30 PM
ننتظرك بفارغ الصبر حياتي بس بليييييز لا تطولين علينا واذا راح تأجليها ياريت تدينا خبر على الاقل

رؤيتي تعشق الصداره
03-20-2010, 07:29 AM
الجزء السابع عشر

نجود:بدري تو الناس كان قعدتوا شوي..
ليلى:ودي بس مساعد النشبه أذانا..
نجود:أقول الله يرحم حالي من عرفتي ربعك الجدد وأنا ماحد معبرني..
ليلى:نجيد لاتفضحينا قدام أمل اسكتي نتحاسب بعدين..
أمل:بصراحة نجود مقهورة منك ليش ماخذتيها معك.
ليلى:افا ونخلي ضيفتنا بروحها.. لو راحت معهم بتصير مثل الأطرش في الزفة ولاهي فاهمه حكيهم..
نجود:خليت القرقرة لك ياقرقر..
ليلى وأمل ههههههههههههه.
ليلى:خلي عنك نجود وخلينا نطلب غدانا ابرك وبطلبه على ذوقي..
أمل:اوكي..
طلبت ليلى ألغدا وتغدوا وقبل لاتروح أمل هي وزوجها سلمت عليها ليلى..
ليلى:ماتوصين شي من السعودية ولا تبين أوصل شي لهلك بالرياض..
أمل:مابي الا سلامتك ياروحي لا تقاطعيني رقمي عندك طمنيني عن أخبارك..
ليلى:أكيد وأنتي لازم تجيني إذا جيتي بالإجازة..
أمل:إن شا الله ياقلبي الله يوصلكم بالسلامة..
ليلى:بوسي لي عيالك واحد واحد وعطيهم الكيس هذا قول هذا من خالتكم ليلى..
أمل:ليش كلفتي على نفسك ياعمري..
ليلى:هذولا عيال أختي ولا عندك مانع.
أمل:بالعكس يشرفني تكون عندي أخت مثلك..
ليلى:فديت روحك..
احمد:نمشي يا أمل..
املل:إيه مشينا..
احمد:سلمي على الأهل أخت ليلى وعلى الوالد كثير السلام..
ليلى:يوصل إن شاالله ماوصيك على أمل تراها غالية..
احمد:أمل بعيوني مع السلامة..
أمل:مع السلامة يانجود مع سلامه ليلى لاتنسن الاتصال إذا وصلتي..
نجود:الله يسلمك..
ليلى:الله يسلمك بأذن الله أكلمك..
مشى احمد وأمل وهم حاسين بشوق للوطن لان سفر ليلى حرك الشوق داخلهم وحسوا بالغربة وزاد لوله للبلاد والأهل..
مساعد:يلله لولو خلينا نمشي..
ليلى:اوكي يلله بنات..
شلبا:لولو وين بتنامين..
ليلى:مدري ليش.
شلبا:ارجوك أبيك تنامين عندنا ارجوك لولو..
ليلى:تبينهم يموتوني بحاول مع مساعد..
شلبا:حاولي بكل الطرق هذي اخر مره أطلبك هالطلب..
ليلى:يصير خير..
ماجد:وش عندك تقرقرين مع خويتك..
ليلى:هههههه تبيني انام عندهم..
نجود:لا ياماما كافي عليهم خذوك مني سنه ماقدر..
ليلى:شرايكم أنام كلنا عندهم تكفون هذي اخر ليله لي معهم لا تكسرون خاطرهم..
نجود:انا ماعندي مانع إذا ماجد وافق..
ماجد:انا بروح مع مساعد إذا وصلتكم نحجز لنا تذاكر..
مساعد:إذا بتخليني أنام معك عندهم انا موافق.
ليلى:آه منك كل شي عندك مصالح.
مساعد:أكيد إذا ماتمصلحت ماعشت مع الحلوين..
ليلى:يويلي.!! منك مشينا بس تأخرنا على العجيز مادري وش صار فيها..
.
,
مشوا كلهم البيت رنجيف ونزلوا كلهم في بيته وطلع ماجد ومساعد يحجزون لهم تذاكر عشان الرجعة..
والبنات طايرين من الفرح بنجود وليلى .. رنجيف استأذن منهم وراح الواحد من ربعه والبنات راحوا يتمشون داخل المزرعة مع نجود..
أما ليلى دخلت تطمن على العجوز اللي كانت نايمه بالصالة أول ماشفت ليلى
قامت وهي تبتسم..
أم رنجيف:هلا يابنت جيتو..
ليلى:مساء الخير خاله إيه أكلتي شي..
أم رنجيف:إيه يمك أكلت بحبشت في المطبخ وسويت لي خبز واكلته مع شاي..
ليلى:وشرايك أني جبت لك خوش غدا صدق تاخرت شوي بس جبت..
ام رنجيف وهي تمسح دموعها:والله يابنتي إني ظلمتك
بناتي وهم بناتي مايسون عندي مثلك..
قربت منها ليلى ومسحت دموعها بحنان:لاتقولين كذا ياخاله
أنتي مثل أمي وإذا تحبيني انسي الماضي بكل جروح وخليني افتح معك صفحه جديدة..
آم رنجيف:خلاص من هاللحظه بنسى كل شي عشان خاطرك الغالي..
ليلى:اجل أنتي تغدي وأنا بروح أجهز الشاي وبنجلس برا على الأرض..
أم رنجيف:الله يقويك يابنتي..
جهزت ليلى الشاهي وفرشت فرشه على الأرض الخضرا وجلست عليها وهي تتأمل القصر الكبير والحديقة والواسعة الجميلة
والمزرعة المثمرة اللي كلها خيرات كان الله مرسلها من عنده
للمسكين رنجيف اللي عاش أقسى أيامه في ذل وإهانه..
حمدت ربها انه أرسلها للعائلة الفقيرة عشان تساعدهم وتمنت لو تقدر تخليهم يسلمون بس خافت لو فاتحتهم بالموضوع
يفكرون انها جابت القصر لهم علشان تفرض عليهم الاسلام غصب..
سكتت وعزمت على انها تدعي لهم بالأسحار عسى الله يتقبل منها الدعاء لهم بالهدايه..
كانت سرحانة بس اشغلها عصفورتين على غصن شجره قريبه منها
يلعبون وكل وحده تلحق الثانية وحده خوافة والثانية
مزعجه ولما تعبت الخوافة منها انحاشت,
ابتسمت ليلى وتذكرت سعود لما خوفها نص الليل وتذكرت لما خطفها بسيارة وحاول يخوفها
ضحكت ودموعها تنزل وكل ضحكه معها ألف دمعه
فيه ألف حرف هم وحزن وألم وشوق وتعب
ضمت رجولها على صدرها وهي قاعدة تناظر بالأرض وراحت
مع طيفه العذب..

,

,

,
اشتقت لك كثر البحــــــــر
وكثرالالم لحظة قهــــــــر
وكثر مصايب هالدهـــــــر
وكثر انتظاري وانكســاري
خلف شباك الامــــــــــــــل
وكثر السهر وكثر انتظاري
واحتضاري ومرارة الــذل
في انكســــــــــــــــــــاري
اشتقت لك كثر الالــــوف
كثر الحروف وكثر ماتبع
لك طيــــــــــــــــــــــوف
وكثر ماتطعني السيــــــوف
اشتقت لك أكثر كثيـــــــر
من الحزن اللي سكنـــي
بغيبتــــــــك.
اشتقت لك كثر الهيامــي
وموووووتي لجل شوفتك
اشتقت لك.

,

,

,

قربت أم رنجيف منها وهي جالسه ومسحت شعرها رفعت راسها ليلى وعيونها دموع حاولت تمسحها بسرعة..
أم رنجيف:لا تمسحينها يابنتي ماحد لايمك اللي شفتيه ماحد شافه غيرك..
ليلى:أسفه ياخالتي ضايقتك.
أم رنجيف:لا يابنتي ماتضايقت لكن حالتك تقطع قلبي
تسعدين الناس ولا تقدرين تجيبين السعادة لنفسك..
ليلى:الله كريم ياخاله انسي وخليني اصب لك شاي..
أم رنجيف:صبي الله يسلم اليد اللي سوته..
ليلى:تسلمين..
رجعوا البنات ونجود تبكي وتصايح وحالتها حالها راحت لها ليلى وهي خايفه ماتدري شفيها.
ليلى:نجود وش فيك عسى ماشر وش في خدك حمرا..
نجود:كله من ربعك القرويين رحت معهم وانحاشوا وخلوا النحل يقرصني..
ليلى:نحل هههههههههههههههههه.
نجود:تضحكين بعد شوفي خدي كيف.
ليلى:أوه الله يعينك أحط عليها ثلج جود تبرد..
نجود:أبي أي شي يبردها أخ يمه بموت..
ليلى:شلبا تعالي هنا وش سويت في البنت يالظالمه..
شلبا:هههههههه ماسويت شي قلت لاتقربين بس هي رمت على النحل حصاه
هي وشامه وقرصهم النحل..
ليلى:وين شامه هي بخير..
شلبا:لا ماهي بخير أرقبتها وارمه..
ليلى:وأنتي ماقرصتك..
شلبا:لا الرشاقة زينه أطلقت ساقاي مع الريح وتخبيت في البركة حقت الماي..
ليلى:هههههههه الله نجاك..
نجود:آه حسبي عليهم وجيه الفقر ولا من اللي يماشي هالاشكال..
ليلى:اللي جلده ناعم مايرمي النحل بحصا.
نجود:ليلوه ترى أحط حرتهم فيك اسكتي ..
أقبلت شامه وهي تون من الألم..
ليلى:سلامات خطاك الشر..
شامه:أخ ياليلى ياليتني مامشيت مع صديقتك ذبحني النحل بموت..
ليلى:من قالك طقيهم تستاهلون.
شلبا كانت جالسه تشرب شاي وتاكل بسكوت وتضحك عليكم..
أم رنجيف:أحسن شوفوا بنتي ليلى الله يخليها لي
جات وعطتني غدا وسوت لي الشاي وجلست عندي وانتو ماحتى مريتو
تطمنون علي..
شلبا وهي تحضن أمها:يوه نسيت ياحبيبتي وبعدين ليلى بنتك مثلنا وتكفي
وتوفي..
أم رنجيف:إيه لسانك مترين وفعلك خايب..
شلبا:ليش لايكون الغداء اللي جابته ليلى ماهو حلو.؟!!
ليلى شوفيها تسب غداك..
ليلى:عادي تمون..
أم رنجيف:لاتصدقينها هذي خبله..
شامه وهي تون:طيحت ليلى وجهك ياشلبا صح..
شلبا:أقول خليك بسمومك لاتموتين أروح أتصدق عليكم بثلج..
ليلى:هههههههههههههههه ياحليلك ياشوشو تهبلين.
مر الوقت بسرعة في بيت رنجيف أو بالأصح قصر رنجيف اللي يتوقع بأي لحظه تتركته أميرته الساحرة
الجميلة الحنونة المتسامحة الرقيقة الخجولة..
بعد المغرب في المطبخ..
ليلى:شوشو وجع وش ذا الخبال خلصي..
شلبا:أي خبال البصل ذبحني الله يذكر أيام العز..
ليلى:ههههههههه إيه لما كنتي ترقصين بين السنابل وأنا دموعي أربع أربع منه
جربي عذابي..
شلبا:خلي البنات يجون يقصون بدالي..
ليلى:لا ماني ناقصة صياح كافي صوتك علي..
شلبا:ليش الصياح.؟؟!
ليلى:يعني ماتدرين أنهم متورمات من النحل..
شلبا:هههههه إيه صح مساكين..
ليلى:لاتدري نجود عن ضحكك عليها موتتك.
شلبا:من قالها ترمي عشهم..
دخل عليهم رنجيف ومعه أكياس فيها أغراض ونزلها على الطاولة وعيونه على ليلى..
رنجيف:مساء الورد.
ليلى وشلبا:مساء النور..
شلبا:وش جايب أكيد شي حلو صح..
رنجيف:هذا ماهي لك الباقي لكم..
شلبا:شمعنى هالكيس ليش جايبه لمن..
رنجيف:جايبه لليلى.
ناظرته ليلى وهي تقص السلطة وعيونها كلها اسأله ودها تعرف وش اللي عنده..
شلبا:طيب خلني أشوفه شوي ياديف..
رنجيف:لا هذا خاص لها لحالها..
شلبا:الله الله على الخاص..
سمعت شلبا آمها تنادي وطلعت تركض ,, قرب رنجيف من ليلى وجلس قدامها على الطاولة..
رنجيف:بكره بتسافرين صح..
ليلى وهي تناظر قدامها:مدري يمكن إيه ويمكن لا..
رنجيف:راح تنسيني يالولو..
رفعت راسها وناظرت في عيونه اللي الحزن فيها والتعب أكثر من الفرح, شافته منكسر تحطمت وتألمت من داخلها حيل.
ليلى:ليش تقول كذا مستحيل أنساكم انتو أهلي احد ينسى أهله.!!!
رنجيف:شفتي وش جبت لك فستان على تصميم الجانب القرويين.
ليلى:الله يهبل مشكور أكيد غالي ليش تكلف على نفسك..
رنجيف:كم مره أقولك لاتسالين عن الفلوس انا مستعد
أبيع نفسي بس أشوفك سعيدة..
ليلى:بصراحة هذا أجمل وألطف هديه جاتني بحياتي..
رنجيف:روحي البسيه أبي أشوفه عليك..
ليلى:طيب بس اخلص العشاء باقي شوي ويخلص..
رنجيف:خليه شلبا تكمله روحي البسي..
ليلى:طيب أناديها وأروح..
رنجيف:انتظرك..
راحت ليلى فوق وقالت لشلبا قبل تطلع تكمل السلطة وتخلص العشاء..
ألبست ليلى الفستان وكان روعه
كأنها ملكه لونه اسود مع ابيض وضيق من الخصر وفيه ربطات من قدام على البطن وفتحت الصدر واسعة وفرنسي حيل من تحت وفيه
حركات من فوق التحت وطرز كان رهيب
شكله غالي حيل..
غطت ليلى صدرها بشال كان معه استحت يطلع صدرها على رنجيف..
نزلت ليلى وكانت عجيبة وفاتنة أول ماشافها رنجيف سرح
عن العالم وتخيل انها معه في ارض خاليه من البشر..
أقبلت وقربت منه ولفت مرتين قدامه..
ليلى:هاه شرايك حلو صح..
بلع ريقه ومسح وجهه:هاه .... أكيد حلو بس أنتي أحلا..
ليلى:حرام عليك بعدين يغار مني الفستان.
رنجيف:أصلا هو يطول تلبسه وحدة مثلك لازم يشكرني..
ليلى:شفيك صرت تنمق حكي ترى بديت أخاف منك لايكون تحب من ورانا..
رنجيف:اااخ ياليلى ليتك تحسين فيني..
في هالحظه سمعوا صوت الباب وكانت الساعة قريب ثمان ونص راح رنجيف يفتح الباب وليلى راحت للصالة عشان يشوفونها البنات..
ليلى:ترتتااا شرايكم جميع.
نجود:واااااااو وش ذا على بالي سندرلا..
شامه:يهبل من وين لك..
أم رنجيف:والله يبنتي أنتي اللي محليته..
ليلى:تحلو أيامك..هذا شاريه لي ديف..
نقزت نجود:لا والله ديف وليش يشتري لك لايكون خطيبك وأنا مدري..
ليلى:هههههههه انا متعودة هو دايم يشتري لي فساتين..
نجود:اقطع يدي إذا هو مايحبك ويموت عليك بعد..
ليلى:كيفه أنتي شعليك وش حارك أنتي وخدك تقول بطيخه..
نجود:تبين تغيرين الموضوع انا وراك قولي وش بينكم..
ليلى:ياربي عليها وش دخلك أنتي..
نجود:ترى اعلم ماجد ومساعد.!!
ليلى:علمي على بالك خايفه منهون طوووز..
نجود:ليلوه ترى أتهور..
ليلى:روحي ياخده انا ماخاف بروح لشوشو ارقص معها..
وهي رايحه شافت ماجد ومساعد يدخلون
وقفو وهم يناطرونها بتعجب كنهم ماعرفوها..
ليلى:سلام ياعرب..
ماجد:هذا أنتي يالدبه ماعرفت وش ذا الزين..
ليلى:عيونك الزينة..
مساعد:لولو تصدقين شخصت على بالي أنتي خويتك..
ليلى:موت حرة خويتي نايمه..
مساعد:افا طاق الكشره من دخلت أبيها تشوفني وتروح ملح..
ماجد:لا تشوف ضروسك راحت ولا عاد جات يادراكولا..
ليلى:ههههههههههههه حسبي على شيطانك الحمد لله
أنهم مايعرفون حكيك ولا كان طاح اخوي بكبدي..
مساعد:عدال ياملحم من زينك مع ذا الخشه .. هين ياليلوه الوعد في الرياض..
ليلى:يالبى الرياض متى بشوفها..
ماجد:هانت بعد المغرب طيارتنا..
ليلى بفرح:صدق الله ماصدق أخيرا بشوف أبوي وأخواني وديرتي أخيرا.
مسكت يدين مساعد وراحت تدور معه..
مساعد:لولو فشلتينا عيب الناس الرجال شافني..
ماجد:أمسك أختك لا تطيح يالخبل,
ليلى:مايهم خلوني استانس..
رنجيف كان واقف عند الباب ويناظرها بحزن قربت منه..
ليلى شفيك ديف حزين كذا ارجوك لاتعذبني..
رنجيف:بكره السفر بتتركينا ياليلى..
ليلى:ارجوك لاتعذبني انا اشتقت لأهلي وأبوي تخيل لو تركت اهلك كيف يكون حالك
حتى الطيور ترجع لأرضها مهما أبعدت وسافرت بعيد..
رنجيف:الله يسهل دربك بتكلميني من هناك.
ليلى:أكيد هذي مايبي لها سؤال..
رنجيف:يلله خلينا ندخل الضيوف بالصاله..
ليلى:دخلهم أنت انا عندي شغل بالمطبخ..
رنجيف:تبين مساعده..
ليلى:تسلم ديف ارتاح أنت..
راح ديف مع الشباب للصالة وكانت نجود قاعدة مع أم رنجيف وأخته وحاطه قطعة قماش على خدها فيها ثلج..
ماجد:مساء الخير..
نجود:مساء النور..
ماجد:عسى ماشر ضرسك يعورك شفيك..
نجود:لا بس خدودي تحسست من الجو..
ماجد:أول مره أشوف إنسان تجيه حساسية بخد وحده..
نجود:والله بكيفك صدقت ولا ماصدقت..
ماجد:وعلامك تكلمين معي من غير نفس..
نجود:يوه تعبانه..
ماجد:من ايش تعبانه.؟؟
نجود:ياليل تحقيق هو.؟!
ماجد:إيه أبي اعرف زوجتي وش فيها..
نجود:يالله عليك مافيني شي..
مساعد:ياخوي خف على البنت هلكتها اسئله..
ماجد:أموت واعرف وش فيها اعرف نجود إذا قد وراها شي..
مساعد:الحين بتجي أم العلوم النشبه ليلى واسألها..
ليلى وهي تدخل بالقهوة والشاي وشلبا وراها في يدها الكيك..
شفيها ليلى أشوفكم تحشون فيني..
ماجد:تعالي يابعد مجيد اجلسي جنبي..
ليلى:اللهم اجعله خير وش القصة.؟؟!!!
مساعد:تكفين لولو لاتعلمينه نفسي أشوفه مقهور من قلب..
ماجد:أكيد لولوتي مايهون عليها أخوها مجود..
ليلى:لا مايهون أمر وش بغيت خلني اقهر الخزاز..
مساعد:انا الخزاز اجل والله لا خز خويتك لين تختفي..
ليلى:مجود شوفه وش يقول يبي يفضحني مع الناس..
ماجد:ماعليك منه إذا خزها فغصت عيونه..
ليلى:ههههههههه أحسن عندك أياه هاه وش بغيت..
ماجد:أبي اعرف وش فيها نجود تقول عندها حساسية بخد وحده تصدقين هالكلام..
ليلى:تقول كذا هههههههههههه.
نجود:ليلوه ترى ماهو أحسن لك تقولين..
ليلى:تحديني..
نجود:أتحداك ونص..
ليلى:اوكي ترى نجود راحت تفرعن على النحل ومردغها..
ماجد:احلفي هاهاهاهاهاهاي..
نجود:مردودة ياليلوه هين..
مساعد:نجود خلينا نسوي حزب ضدهم هذولا ماينفع معهم السلم..
نجود:مساعد تدري من وين الفستان اللي هي لابسته.!!
مساعد:من وين.؟؟
نجود:ديف شاريه لها لابسه فستان من عند رجال غريب عليها..
نقز ماجد:أهب وأنا اخو ليلى يعقب..
ليلى:اجلس يالخبل تبي تخرب بينا..
ماجد:لولو ماقدر اجلس ودي افقع وجهه فيني حرة تدغدغ راسي..
ليلى:أقول اجلس ياحمش..
مساعد:ماعاد باقي الا هي تلبس ملابس الناس أقول روحي بدلي..
ليلى:كيفي مالكم خص انا ماني مثل بعض الناس
اللي يتمخطر بين الفلاحين اللي ماشافوا خير..
ماجد:من بعض الناس علميني فيني هوشه..
ليلى:من بعد ذي حرمتك..
ماجد:افا وأنا أبو سيف حرمتي تمخطر عند الرجاجيل..
نجود:كذابة اسأل خويتها ماكان فيه احد غير الحلاب..
ماجد:حلاب ولا كلاب ليش تروحين من غير شوري..
ليلى:إيه عندك إيه بقس على خشمها يخليها تدوخ هههههه.
مساعد:وأنتي من اللي بيعطيك بقس..
ليلى:ميدو ترى اخلي خويتي تسحب عليك..
مساعد:بصراحة فستان ليلى روعه اللي شراه عنده ذوق..
نجود:امحق خوي ألعبت عليك البنت..
مساعد:لا بس الفستان حلو حرام تغيره صح ياماجد..
ماجد:وخر عني انا معصب..
نجود:حرام عليك يامجود انا تعبانه وشف خدي مفروض توديني للطبيب..
ناظر فيها ولما شاف خدها وارمه بشكل
يفطس ضحك حط يده على فمه وضحك بكل قوته وليلى ومساعد انحاشوا يضحكون
برا..
نجود:خير وش شايفين الله لا يسامحكم الله يرسلها عليكم يالملاعين..
ماجد وهو يمسح دموعه من الضحك:تكفين خليني أصورك
أخوف فيك عيال الجيران..
نجود:تنكت حضرتك هين..
ماجد:شكلك فله على هالخد..
نجود:هذا اللي أخذه منك الطنازه وراسك كبر من يوم شفت ليلوه..
ماجد:مزوح ولا احد يطول يكون عنده وحده مثلك عندها خد هالكبر
ويزعلها..
نجود:أروح فوق أحسن من رفعة الضغط..
ماجد:تعالي يالخبله امزح..
أشرت نجود لشامه وراحت معها فوق..
رجع مساعد وليلى وهم يضحكون على شكل نجود..
رنجيف:تبون العشاء الهين ولا سوي..
ماجد:لا خلي سوي هبيبي..
رنجيف:هههههه تعرف كلام انا..
ماجد:سويه سويه أنت كيف يعرف عربي.؟؟!!
رنجيف:أول انا شغل خليج..
ماجد:شنو شغل.؟؟
رنجيف:سواق مدرسه..
ماجد:حلو تعرف تسوق باصات
ليلى:وين راحت الخبله.
ماجد:انحاشت فوق حرام عليكم قسيتو عليها تهي تهي..
مساعد:حاسب عليه الرقيق إذا انك حنون روح راضها..
ليلى:خلها علي جودتي تزعل على العالم الا انا..
ماجد:أخس على الثقة ترى البنت شايطة انتبهي لا تحرقك..
ليلى:عندي مناعة ضد الحريق(وتمد لسانها وهي تطلع الدرج..)
مساعد:هههههههههههه أمسحت بوجهك بيت الهنود..
ماجد:امرح ابرك لك..
مساعد:إن شا الله..
طلعت ليلى وشافت شامه سألتها عن نجود وقالت انها بغرفتها دخلت عليها ليلى وشافتها تناظر نفسها بالمرايه وفطست ليلى ضحك..
ناظرتها نجود بأستغراب:خير إن شا الله عساك انهبلتي..
ليلى:ههههههههههههههههه لا بس انجنيت لاغير..
نجود:الحمد لله على نعمة العقل..
ليلى:هههههههههههههه تهبلين يانجودي..
نجود:أقول اطلعي مني انا تعبانه ولأني ناقصة..
ليلى:تطردين لولو حبيبتك حرام عليك هذا وأنا جايه عشان اقهرهم.
نجود:إيه إذا صرتي الحالك جيتي تميلحين عندي بس قداهم تفرعنين..
ضمتها ليلى من ورا وهي جالسه على الكرسي:انا امازحج شدعوه ماتحملين
مزحي افا ياجودتي..
نجود:يعني تفشليني قدامهم وأنا مو ناقصة أحاتي بكره وش أسوي في المطار قدام الناس..
ليلى:ههههههههههه بس كذا عادي تغطي..
نجود:أحر ماعندي ابرد ماعندك..
ليلى:ترى السالفة ماتسوى لاتكبرينها قومي خلينا نتعشى..
نجود:روحي أنتي انا مابي..
ليلى:لا انا ماقدر أكل الا لما أشوفك قدامي على السفرة قومي..
سحبت نجود غصب ونزلتها معها تحت ونجود مبرطمه ومالها نفس فيهم..
ماجد:أشوف المكان نور اثر الغلا جا يامرحبا والله..
مساعد:احم احم يالطيب انتبه ترانا عند عرب عيب هالحركات..
ماجد:ماعليك مني هذي كلها غيره عارف يالعزوبي..
مساعد:ليلى شفت الرجال وش قال عن أخوك يعايرني بعزوبيتي زوجيني..
ليلى:مافيه زواج لين تعقل..
ماجد:هههههه حرة شفني متزوج وكاشخ بالمره..
مساعد:ليلى شوفي وش يقول..
ليلى وهي توشوش لمساعد:اسكت بعد شوي بيتهاوشون احمد ربك على العزوبية..
مساعد:أي والله هههههههههه..
ماجد:وش تقولك العصلا أكيد تحش فيني صح..
ليلى:إيه زين أروح أجيب عشاكم ابرك, شوشو تعالي.
ماجد:هين ياقرقر مردودة لك..
ليلى وهي رايحه للمطبخ:ياحبك لي هذا هو مساعد عندك ليش ماتكلمه..
ماجد:لأني عارف إن الخراب كله منك..
ليلى:كييييفي (قالتها بصوت عالي وهي في المطبخ)
شلبا:أنتي شفيك مع ولد عمك.؟؟!!!
ليلى:ولا شي يحب يقهرني هيس..
شلبا:متى بتسافرون..
ليلى:مابي أقول عشان ماتتضايقين..
شلبا:عادي إذا رجعتك تسعدك أكيد تسعدني..
ليلى:بكره بعد المغرب..
شلبا:بكره آه شلون بتكون أيامي من غيرك..
ليلى:أوعدك إذا رجعت واستقرت أموري أجيبكم زيارة للسعودية شرايك..
شلبا:صحيح يالولو..
ليلى:صحيح وأخليك تشوفين الرياض كلها..
شلبا:وااااااو ماصدق انا فرحانة فرحانة مشكورة يااجمل ليلى بالدنيا(باستها على خدها)
ليلى:يلله شيلي الصحون خليني أجيب الباقي..
شلبا:من عيوني..
رحت شلبا بالصحون وليلى ترتب العشا وتصفه بالصحونه وجاتها شامه وشالته وهي شالت الباقي..
تجمعوا كلهم على السفرة وكان العشاء لذيذ جدا..
بعد العشاء راح ماجد ومساعد للفندق وليلى رفضت تروح معهم وخلت نجود تجلس معها..
وناموا في بيت رنجيف هي ونجود وسهروا مع البنات أحلى سهره كانوا شابين نار بالحديقة
وجالسين مره يرقصون ومره يسولفون وكانوا يتذكرون أول يوم شافوا
ليلى فيه وإذا تذكروا انها مسافرة بكره يبكون..
رنجيف كان بعيد بس يشوفهم ويحترق مع النار اللي قدامهم..
وهو يشوف ليلى مره تضحك ومره ترقص ومره
تحضن شلبا ومره تشد شعر نجود,,
كان وده يصرخ بأعلى صوته ويقول:ليش ياقدر تحرمني من كل انسانه أحبها.؟؟!!
ليش انا مابي منك الا ليلى خلها لي لو ساعة واخذ
عمري كله.؟؟!!!
لكنه تمالك نفسه وضم جرحه بصدره وأتمنى لها السعادة..
ليلى كانت تضحك بس داخلها بحر من الألم لأنها حاسة إن رنجيف يراقبها بس ماتدري وينه
كان قلبها يتقطع عليه وعلى قدره الظالم تمنت لو السعادة بيدها وتعطيه لو
لحظه لو دقيقه
لو ثانيه بس تشوفه يبتسم من قلبه .. ابتسامته اختفت من أول يوم دخلت مع المدينة
لأنه حس انه بيفارقها للآبد..
نزلت دموعها حاولت تخفيها بس فضحتها عيونها
وصار الكل وده يسألها عن سر الدموع اللي نزلت من عيونها وهي تضحك.؟؟!!!
:

:

:

عيوني حزينة والسبب خافقي مضيوم&
وان هلت العبرات مانيب لايمها&

:

:

:

مرت الليلة ثقيلة على ليلى ورنجيف لان كل منهم حاس بحزن الثاني بس مابيده حيله يغير قدره

طلعت الشمس وكالعادة كانت ليلى جالسه قبل الكل ومجهزه الفطور ولا أفطرت ناظرت في الجو كان روعه راحت
وفتحت باب السور حق المزرعة ودخلت وتمشت فيها وراحت
لإسطبل الخيل وأخذت معها أكل للخيل
شافت حصان اسود روعه شكله مميز بين الخيل قربت منه بس كان خايف منها وكل ماحاولت تلمسه يبعد..
مدت له الجزر اللي معها أكل وهدا شوي..
ناظرت فيه وسرحت تذكرت سعود لما كان يركب على حصانه إذا راحوا للمزرعة
والبنات ميتين عليه وهي ماتعطيه وجه وكان يستعرض قدامهم
ولما شافها راحت تتمشى ومع نجود لحقهم وقعد يخوفهم بالحصان نجود
قعدت تصايح وتحضن ليلى وهي واقفه قدامه..
ليلى:نعم مجنون انت وش تبي..
سعود:وش موديكم بعيد ماتشوفون الشباب حولكم..
ليلى:ولله انا استاذنت من ابوي وهذا كافي..
سعود:ابوك مايدري ان فيه رجاجيل حوله ارجعوا..
نجود:هيه انت بغيت تفغصنا بالحصان وتقول ارجعوا..
سعود:كيفكم اذا مارجعتوا فغصتكم صدق..
نجود:بنرجع بس بشرط انزل وخلنا نركب حصانك..
سعود:هههههههه طيب موافق..
ليلى:من قالك بركب لا ياماما اركبي الحالك انا مستحيه اركب قدام هالعالم..
سعود:كفك يابنت العم كفك منتي خويتك الرقله..
نجود:الحين رقله يوم فشلتك البنت وانت قبل شوي تقول حاضر..
سعود:اجاملك واخذك على قد عقلك..
نجود:لا والله للعلم انا عقلي يوزن عقل بعض ناس..
سعود:من بعض ناس عشان اخلي الحصان يتوطى بطنك..
نجود:اتحداك عشان ابوي يموتك..
ليلى:نجود كافي يلله نرجع زهقت..
نجود:احسن لان الجو صار خانق بجد..
رجعوا وسعود كان واقف يناظرهم وقبل يوصلون مرهم ماجد وتركي وراحوا معهم
يتمشون وسعود ميت قهر من عناد ليلى..
صباح الخير..
فزت ليلى:رنجيف هلا صباح الخير صحيت.؟
رنجيف:مانمت عشان اصحى.!!
ماسالته ليلى عن السبب لأنها عارفه هو ليش سهران..
رنجيف:شكله عاجبك..
ليلى:إيه حلو وعنيد بس لو دربته زين بيكون لك نعم الرفيق..
رنجيف:عندك خبره في الخيول..
ليلى:ماهي خبره بس أحساس..
رنجيف:خلاص دامك قلتي كذا راح أدربه بنفسي حتى لو كان صعب بطوعه..
ليلى:لا جيب له مدرب لايعورك..
رنجيف:لا انا أدربه ومن الحين..
ليلى:لا ارجوك لا تتهور أخاف يموتك ولا يسبب لك إعاقه..
رنجيف:لا يهمك انا اقدر عليه..
راح وسرج الحصان وركبه وطلع من المزرعة وليلى تناظره وقلبها يدق بكل قوته
خايفه يصير له شي ركض الحصان بكل سرعته حاول يطيح
رنجيف من ظهره بس ماقدر مره يركض ومره يرافس يبي يطيحه
وليلى تبكي وتدعي الله يستر عليه..
ليلى وش تسوين هنا.؟؟!
ليلى:مساعد تكفى وقف رنجيف راح يذبح نفسه ارجوك روح له..
مساعد:وينه الحين.؟؟
ليلى:شفه هناك يتصارع مع الحصان..
مساعد:طيب بس خليني أنادي ماجد والعمال..
ليلى:بسرعة الله يخليك..
نادا مساعد ماجد والعمال وراحوا ورا رنجيف وليلى معهم..
وصلوه عند أخر لحظه لان الحصان كان هايج حيل
لو طيح رنجيف من ظهره يمكن ياكله تجمعوا حوله وامسكوا الحصان اللي كان ينزف عرق ونزل رنجيف وكان يلهث من التعب حتى انه
ماقدر يمشي طاح على الأرض..
ليلى:رنجيف أنت بخير رد علي رنجيف..
رنجيف وهو مغمض عيونه:آه أخ بخير لا تخافين اووف آه..
ليلى:ليش تسوي كذا تبي تذبح نفسك حرام عليك..
رنجيف:لو مت كان أحسن وليش أعيش مافيه شي يخليني أحب الدنيا..
ليلى:طيب ليش أنقذت حياتي ليش ماخليتني أموت وارتاح من الدنيا وعذابها..
جلس بتعب لما شاف ليلى تبكي:لا ياليلى لاتقولين هالكلام انا مابي أعذبك
ارجوك سامحيني أوعدك ماكررها بس امسحي دموعك
ليلى:انا تعبت والله تعبت ياديف أشوف حياتي كيف
لو كان احد غيري وشاف اللي شفت كان من زمان ذابح نفسه.
رنجيف:ادري وعاذرك وعارف إني صرت أناني معك بس والله من غلاك..
ليلى:خلاص مابي أتكلم الحين أنت تعبان قوم خلنا نرجع..
رنجيف:على أمرك وهذي قومه..
مساعد:هاه وش أخبار الفارس بخير..
ليلى:تمام الحمد لله..
مساعد:أول مره ادري انه غالي عندك يالولو بغت تروح روحك معه ليش هالخوف كله..
ليلى:أكيد غالي انا عايشه بفضل الله ثم فضله وخاطر بحياته عشاني
وحارب عاداته عشان يحميني من ظلم قبيلته..
مساعد:يستاهل الذيب الله يسلمه ويقدرنا على رد جميله..
ماجد وهو يمشي ومقبل عليهم:سلامات يالولو مايشوف شر أبو دهن..
ليلى:اسمه الشيخ ديف واحترم نفسك..
ماجد:بعد الله يستر لاتقول مانيب رايحه معكم بقعد مع ديف..
مساعد:قصدك الذيب ديف..
ماجد:بعد بعد وأنت وصلت لك العدوى الله يعين..
ليلى:أروح ارتاح أحسن أرجولي ماتحملني من الخرعه قبل شوي..
ماجد:أشيلك.؟؟
ليلى:هههههه ماتضحك قال أشيلك قال..
ماجد ومساعد:ههههههههههههههههه.
راحت ليلى مع رنجيف ومساعد وماجد يمشون وراهم من بعيد..
ماجد:ياخوفي يكون مسوي لها سحر هالبنت..
مساعد:هههههه وش هالكلام عجوز أنت لا بس ماحد يسوي اللي سواه عندها
وهي تعزه وتخاف عليه..
ماجد:وهو وش شعوره لها انا خايف عليها منه الرجال بياخذ بنيتنا..
مساعد:كلها كم ساعة ونروح ونخليه..
ماجد:انا خايف تاخذه ليلى معنا هذي مجنونه وكل شي تبيه تسويه..
مساعد:أما تاخذه هذي قويه التذاكر بجيبي والأوراق خلصتها قبل شوي
وين تاخذه وهو ماعنده لا أقامة ولا جواز مستحيل هالكلام يصير..
ماجد:الله يستر بس..
مساعد:لا تخاف ليلى عاقله بس ماتنسى جميل احد وهو له جمايل كثيرة عليها.!!
ماجد:امش خلنا ناخذهم ونروح للفندق يجمعون أغراضهم.
وصل مساعد وماجد وكانوا البنات كلهم جالسين بالحديقة وليلى جالسه تعالج الجرح اللي بيد رنجيف وأمه حاضنته
وتبكي وشكلها يقطع القلب..
ماجد:شف أختك والله ماخليها العصلا..
مساعد:خلها عنك بتعند ويمكن تزعل عليك..
ماجد:ياخوك قهرتني مع ذا الضاطور..
مساعد:ههههههههه اسكت بس..
ماجد:نجود يلله قومي بنروح للفندق نرتب أغراضنا..
نجود:طيب..
مساعد:شخبار القرصه اليوم يانجود..
نجود:أبشرك تمام طول الليل أكمدها عشان تروح والحمد لله راحت..
مساعد:الحمد لله .. وأنتي لولو بتروحين معنا ترتبين أغراضك..
ليلى:إيه بروح بس أبي أجي هنا قبل نروح للمطار..
مساعد:إن شا الله..
ليلى:خاله انا بروح ارتب أغراضي وبجيكم قبل السفر..
أم رنجيف:الله يوصلك بالسلامة يابنتي لا تنسينا..
ليلى:ماقدر أنساكم انتم أهلي..
شلبا:أكيد بتجين..
ليلى:إذا ماجيت معناه إني مت..
خافت شلبا:سلامتك من الموت لاتقولين كذا..
ليلى:هههههه فديتك ياروحي يلله سلام.
الكل:سلام..
؛

؛

؛

مامرتاح قلبي الليلة أودعك ،،
حبيبي لخاطري ماشوف دمعك ،،
انا مسافر الليلة لان مابي يدي حيله ،،
زمان تعبني ماريده يتعبك ،،
عيش بدنيتك وش لك بالهموم ،،
انا تعودت على دمعات اليوم ،،
حياتك صافيه ماتعرف غيوم ،،
وأخاف من ناري لايحترق شمعك ،،


؛

؛

؛

راحت ليلى معهم وطول الطريق سرحانة وتفكر في رنجيف وأهله اللي شافت في عيونهم بركان من الدموع والحزن
لما ناظرتهم وهي تطلع من عند باب بيتهم
وكانهم يقولون لمن تركتينا.؟؟ من يحس بألمنا؟؟
من يرسم الفرحة على وجوهنا كل صباح.؟؟
مساعد:ليلى منتي نازله ليلى تسمعيني.
ليلى:لبيه أمر ياخوي..
مساعد:شفيك يالغاليه انزلي وصلنا..
ليلى:هاه إن شا الله..
نزلت وطلع مساعد الغرفته وهي طلعت مع ماجد ونجود ودخلت غرفتها وخذت لها حمام دافي وجلست تناظر الناس اللي يمشون بالشارع مع شباك غرفتها
وتتأمل وجوهم..
هاي.
ناظرت بعيون كلها تعب:هلا..
نجود:شفيك حبيبتي ليش حزينة..
ليلى:ولا شي بس أفكر بهالناس أكيد كل واحد عنده مشكله بحياته وماهو عارف كيف يحلها..
نجود:أنتي قاعدة تفكرين بالناس فكري بنفسك..
ليلى:انا ليش فكرت كذا لأني في مشكله وماعندي حل لها..
نجود:شنو هالمشكله..
ليلى:صعب تفهمينها.!!
نجود:افا يالولو وش شايفتني غبية.
ليلى:لا مو غبية بس صعب احد يفهمها غيري..
نجود:على راحتك .. تعالي اجلسي معي انا وماجد وبنادي مساعد بعد..
ليلى:أنشف شعري واجيكم..
نجود:يلله تراني ناطرتك لاطولين اوكي..
ليلى:اوكي.
سرحت شعرها وكان ودها تكتب في مذكرتها بس ماقدرت لان أعصابها تعبانه وماحبت تكتب شي..
سلام..
ماجد:سلامات علامك ياخوك متكدرة.؟؟!!
ليلى:مافيني شي بس خايفه من الرجعة..
ماجد:احد يخاف من شوف أهله وديرته تعوذي من إبليس..
نجود:يمكن مشتاقة للربع..
ليلى:اكذب عليكم إلى قلت إني مو مشتاقة حيل احاتيهم..
سمعوا الباب يدق راح ماجد له..
نجود:أكيد هذا مساعد..
وفعلا طلع مساعد يدق الباب..
دخل مع ماجد وجلسوا يسولفون ونزلوا تحت للمطعم حق الفندق وتغدوا فيه وبعده كل واحد دخل غرفته
واخذ له قيلولة أما ليلى كانت تفكر في رنجيف وفي حياته اللي صارت فراق
في فراق أبحرت في التفكير..
لحد ماغفت عينها في عالمها الغريب وحياتها المعقدة.
^

^

^
الناس من حولي كثير لكن انا أبقى انا
مانكسر رغم الصعاب
لو كانت الضحكة سراب..
قالوا حكي ماينحكى قاسي مثل برد الشمال..
ياهالزمن شللي بقى غير
الحزن غير الألم غير الجراح..
^

^

^
صحت ليلى وناظرت الساعه اللي عند راسها كانت الساعه خمس ونص فزت وغسلت وجها وحطت مكياج خفيف والبست وخذت شنطتها حقت ملابسها
وطلعت من الغرفه..
ماجد:هلا والله باللي نايم..
ليلى:هلا بك صدق ان حرمتك قليلة خاتمه خلتني انام لحد الان..
طلعت نجود من الغرف تسحب شناطها..
نجود:مجيد تعال ساعدني..
ماجد:لا انا اسمي ماجد قولي اسمي زين واساعدك..
حطت شناطها على الأرض وعدلت ملابسها اللي انحاست من ثقل الشناط..
نجود:هين يامجيد الوعد بالرياض وأنتي وش قالوا لك عني خدامة
أبوك..
ليلى:إيه خدامته زين ليش ماصحيتيني أبي أروح للبنات أودعهم..
نجود:ماقلتي وأنا ماحب أزعج النايم..
ليلى:قولي هالكلام الغيري ماحب أزعج النايم .. الا وين مساعد يامجود.؟؟
ماجد:تحت بعد ساعة بنطلع على المطار..
ليلى:اجل بروح أخليه يوصلني للبنات سلام أشوفكم بالمطار..
ماجد:ياحبك للبنات وأخوهم الحمد لله اللي بيفكني من وجهه..
ليلى:ههههههههه كش عليك يالدب..
ماجد:الوعد بالرياض على قولة بعض الناس..
ليلى وهي تطلع وتصك الباب وتناظره من فتحت الباب:بااااااااااااااااااااااااااي..
ماجد:الله يغث أبو زوج هند قلبي يحرقني إذا راحت له..
نجود:ياخوفي تكون تحبها وش هالغيره الزايده.!!
ماجد:أموت فيها ماهو حب وبس..
نجود:نعم تموت فيها وتقولها قدامي.؟!!
ماجد:أنتي سالتي وأنا جاوبت وش عندك بعد..
نجود:طيب ليش تزوجتني..
ماجد:وش أسوي ماعندي غيرك من الشلة وأبي احد من ريحة ليلى..
نجود:اجل أول مانوصل الرياض طلقني..
ماجد:حاضر..
نزلت وهي شابه نار ودموعها على خدها والحمد لله إن ليلى ومساعد بعدهم تحت ماراحوا
ليلى:شفيك تبكين..
ضمت ليلى وهي تشاهق راح مساعد عنهم وجلس بعيد..
نجود:خدعني ياليلى خدعني آه ليتني ماخذته..
ليلى:كيف خدعك..
نجود:يقول انه تزوجني لأني من ريحتك والا مايبيني وانه يحبك أنتي..
ليلى:ماصدق أكيد يكذب عليك يالخبله..
نجود:لا مايكذب وحتى لو كان يكذب ليش يقول كذا ويجرحني..
ليلى:خليه يجي والله لا غسل شراعه الملعون..
نزل ماجد ومعه أغراضهم وأول ماشافته نجود راحت وطلعت للحديقة حقت الفندق
ليلى:مجيدوه تعال هنا..
ماجد:نعم أمري فديتك..
ليلى وفيها ضحكه:وش هالكلام اللي قايله للنجود.؟؟؟!
ماجد:ماقلت شي بس هي شكاكة وعقلها على قدها وحبيت اعلمها إني ماني خايف من احد..
ليلى:تقوم تجرحها بهالشكل.!!
ماجد:خليها تعلم كيف تكلمني ماسكه علي تحب ليلى تحب ليلى..
ليلى:يعني كل يوم مصيبة وأنا السبب فيها شوف رح راضها وإلا والله ماروح معكم للرياض وماتشوفوني للآبد سمعت..
ماجد:أنتي ودك بالقعده مع أبو دهون بس معصي خلاص بروح
أرضيها الخبله..
ليلى:قوم ولا تقول عن صديقتي خبله عيب عليك..
ماجد:ههههههههههه عيب حاضر بروح لها..
ليلى:يلله اخلص رح مافيه وقت..
ماجد:خلاص هذاني قمت سلام..
ليلى:سلام..
قرب منها مساعد:شفيهم وش صاير بينهم..
ليلى:خبول لا تشغل نفسك قوم أبي أروح للبنات قبل أسافر..
مساعد:يلله انا جاهز..
ليلى:بس أبي منك شي إذا تقدر.؟؟
مساعد:أنتي لاتطلبين أمري بس.
ليلى:أبي كم قرش عشان أعطيها خالتي يدبرون أمورهم أنت عارف الوضع وهم
مايعرفون العيشة هنا..
مساعد:لاتبررين أي شي تبينه انا حاضر..
ليلى:فديتك يا أغلى أخ بالدنيا..
مساعد:يلله نمشي.
ليلى:اوكي يلله.
طلع مساعد وليلى بسيارة من الفندق وراحوا القصر رنجيف وأول ماوصلوا كانت شلبا واقفة عند الباب تنطر ليلى ضمتها والدموع شلال على خدودها..
وشامه وأمها يناظرونها بحزن..
ليلى:شوشو حبيبتي كافي قطعتي قلبي..
شلبا:انا من لي بعدك تدرين حياتنا صارت جنه من بعد مادخلتيها..
ليلى:شوشو ياقلبي الحياة فراق وتلاقي وأنا وعدتك أجيبكم عندي بالسعودية..
شلبا:ماقدر أتخيل يمر يوم من غير ليلى آه..
ليلى:ارجوك لاتزيدين علي..
شلبا:ادخلي خليتكم واقفين عند الباب..
دخلوا بس ليلى ماشافت رنجيف معهم وكانت الساعة ستة وشوي..
ليلى:شلبا وين رنجيف.؟؟!
شلبا:مدري كان هنا قبل شوي..
ليلى:مساعد اجلس شوي بروح دقيقه وراجعه..
مساعد:لا تاخرين ماعاد فيه وقت على طيارتنا..
ليلى:دقايق بس..
طلعت ليلى فوق ومالقته دورت في كل البيت بس مافيه أي اثر له أنزلت وراحت تركض للمزرعة..
وأول مادخلت شافته واقف عن إسطبل الخيول عند حصانه المتوحش ويمسح شعره..
ليلى وهي تلهث:ديف شفيك ماتبي تودعني قبل أسافر..
رنجيف:مابي أودعك ماقدر على الوداع..
ليلى:تظن إني بروح من غير ماشوفك لو مالقيتك ماكان مشيت من هنا.
رنجيف:لو ادري كان تخبيت..
ليلى:هههههه حرام عليك يلله تعال معي..(سحبته من يده)
رنجيف:هههههه شوي شوي وين ماخذتني..
ليلى:بنرجع للبيت عشان تسلم على مساعد قبل نروح..
رنجيف:ماشي..
رجعت معه ودخلت بالصالة وكان مساعد جالس مع أم رنجيف وشامه وشلبا راحوا يجهزون الشاي
مساعد:وينك يلله بنمشي ماجد حرق جوالي والساعة صارت ستة ونص..
ليلى:خلاص جيت يلله قم..
وقف مساعد يبون يمشون.
أم رنجيف:وين يابنت اشربوا الشاي أول..
ليلى:مشكورة ياخاله نبي نلحق على الطيارة.
أم رنجيف:الله يستر عليكم..
قربت منها ليلى وحضنتها وباست راسها:مع السلامة ياخاله..
أم رنجيف:الله يسلمك طمنينا عن أخبارك ولا تقاطعينا.؟
ليلى:أكيد انتو بالقلب صعب أنساكم..
طلعت الفلوس من شنطتها وقربت من أم رنجيف.
اخذي ياخاله خليها معك وإذا رحت عطيها رنجيف تساعده على مصروف البيت..
أم رنجيف:ماله داعي يابنت هو بيدبر أموره خلي فلوسك معك..
ليلى:ارجوك أخذيها انا اعرف ظروفه بس هو مايبي يقول..
أم رنجيف:الله يوفقك يابنتي..
ليلى:يلله سلام..
أم رنجيف:الله يسلمك.(نزلت دموعها)
طلعت ليلى مع مساعد ورنجيف يمشي معهم ولما وصلوا الباب جاتهم شامه تركض مع شلبا..
ضموا ليلى وهو يبكون وليلى تشاهق ولا تقدر تكلم..
رنجيف:خلاص بنات ليلى تبي تسافر أخوها ينطرها..
شلبا:لا ياليلى ارجوك لاتتركينا..
شامه:تكفين سامحيني انا أسفه ارجعي لنا بس لا تتركينا للآبد..
ليلى وهي تبلع عبرتها:أوعدكم بالرجوع مره ثانيه..
شلبا:لو مارجعتي بموت..
ليلى:لاتقولين كذا زعلت منك فاهمه.(قالتها بغضب)
شامه:راح ننتظرك حتى لو بعد ألف سنه بس ارجعي..
ليلى:خلوا بالكم على خالتي وسلموا عليها.
رنجيف:انتبهي على نفسك وإذا وصلتي طمنينا..
ليلى:إن شا الله خل جوالك مفتوح وأنا بتصل إذا وصلت..
رنجيف:الله يوصلكم بالسلامة..
مساعد:ليلى يلله تاخرنا بسرعة..
ليلى:جايه جايه يلله مع السلامة انتبهوا على أنفسكم..
البنات وهو يبكون:مع السلامة..
راحت ولما أبعدت شوي..
ليلى..
التفتت:نعم..
رنجيف:بتنسين رنجيف..
ليلى:مستحيل وألف مستحيل..
رنجيف:وعد.؟!!
ليلى:وعد.!!
نزلت دموعه مثل السيل وماقدرت ليلى تحمل راحت تركض لمساعد وركبت ومشى وهي تناظره من
شباك السيارة الخلفي..
ركض رنجيف وهو يناظر سيارتهم وقلبه يحتضر في صدره
جلس على الأرض وهو يون ونين بكى ضمته
شلبا وهي تبكي معه كان في يده سلسله عليها حرف ليلى وحاضنها حيل..
شلبا:خلاص رنجيف هدي نفسك ليلى بترجع..
رنجيف:راحت ياشلبا ومستحيل ترجع خذوها مني خذوها اااااااااااااه..
شلبا:ارجوك كافي قطعت قلبي..
رنجيف:كل شي راح مع ليلى أحس الدنيا ظلمت صارت خاليه من البشر انا وحيد ياشلبا شوفيني وحيد..
شلبا وهي تبكي:فكر فينا في أمي أحنا معك كلنا معك..
رنجيف:آه قلبي بيموت اليوم آه وينها ياناس وين راحت من لي بعدها من؟؟!!
شامه:رنجيف تعال خلنا ندخل الناس تفرج علينا ليلى
راحت لأهلها حرام تحرمها من حياتها.
شلبا:شامه معها حق ليلى تبي تشوف أبوها اللي طول الوقت تتكلم عنه ودموعها على خدها..
رنجيف:مستحيل احد يحبها مثل ديف تفهمون..
شامه:نفهم بس ليلى مستحيل تكون منا لان عاداتها غير ودينها بعد غير..
رنجيف:أخ ياليلى كيف أعيش بدونك..
شلبا:يلله ديف ادخل ريح بغرفتك لاتعذبنا وتعذب نفسك..
ناظر للطريق اللي ليلى راحت معه وهو حزين ومكسور وعيونه ترسم صورتها بكل جدار من جدران بيته وشارعه..

*

*

*

ياطايره ياللي بخلي رحلتي
ليتك مهلتي بالسفر ياحمامه
ولا عن اللي صار فيني سالتي
ودموع عيني فوق خدي علامة
ودعتك الله مهجة الروح شلتي
روحي بحفظ الله درب السلامة
روحي وغيبي أي ارضٍ وصلتي
حبه بصدري راسياتٍ خيامه
ياطايره بالحب دامك جهلتي
خوذي كلام اللي شكى من هيامه
انا حبيبي لو عرفتي ذهلتي
يحفظ عهد حبي وأنا أحفظ كلامه
لو قصدك الفرقا انا اشهد فشلتي
قلبي وقلبه ماتغير غرامه
لو في حبيبي عن عيوني رحلتي
صورت عيونه في عيوني مانامه

*

*

*

دخل مع خواته وكانت أمه جالسه عطته الفلوس اللي من عند ليلى خذ الفلوس بفرح لأنه يبي يشم ريحتها وضمها على صدره كأنه يبي أي شي من ليلى
شمها وبعدين رماها على الأرض وطلع من البيت..
حاولت شلبا تمسكه أو تكلمه بس ماقدرت لأنه كان يركض....!!
ليلى كانت طول الطريق تبكي ومساعد ياحول يهديها بس ماكو فايده..
وصلوا المطار عند أخر لحظه وطلعوا في الطيارة وطارت..
ماجد:شفيكم تاخرتوا علينا ظنيت أنكم بتجلسون اليوم..
مساعد:ليلى وربعها الله يهديهم أخرونا.
ليلى كانت ساكتة وعيونها وارمه وكحلها سايح على خدودها من كثر الدموع جلست جنب نجود بدون ماتقول شي..
نجود:لولو بسم الله عليك وش ذا الدموع..
هنا ماقدرت ليلى تحمل:نجود خليتهم حالتهم حاله أحس قلبي يتقطع عليهم..
نجود:لولو ارجوك لا تقعدين تحملين نفسك فوق طاقتها هذا قدرهم
أنتي سعوديه ومردك لديرتك..
ليلى:آه ليتني ماجيت هنا عذبت كل من حبني..
نجود:هدي نفسك وتعوذي من إبليس بكره إذا شفتي أبوك واخوانك نسيتي همومك..
ليلى:تظنين أنسى مستحيل..
نجود:إن شا الله تنسين وبعدين فيه إنسان معذب ينتظر رجعتك..
ليلى:من قصدك..
قربت منها وهمست بأذنها:من بعد سعود..
ليلى:سعود آه جعلني قبله أحس روحي مابعد رجعت لحد الآن إذا شفته أكيد بترجع لي..
نجود:الله الله ياعيني على العشاق..
ليلى:هههههه الله يقطع شيطانك وطي صوتك لايسمعونا..
نجود:أول مره أشوف وحده تضحك وتبكي بنفس الوقت..
ليلى:وش أسوي منك يالخبله..
نجود:وأي ماصدق إني راجعه ومعي لولو أحس بسعادة ماتنوصف..
ليلى:انا خايفه مدري كيف أهلي بيتقبلون رجوعي..
نجود:لو ماقبلوك انا أقبلك..
ليلى:لا أصلا ماراح اجلس عندك أنتي ورجلك المهبول بعد اللي صار اليوم وأنا السبب..
نجود:مالت عليك مجيد كان يمزح معي بس انا خبله..
ليلى:خبله ولا غيرها بخلي مساعد يأجر لي شقه..
ماجد:اسمع اسمي خير.؟؟!!
ليلى:استح عندك ناس إذا وصلنا نتفاهم..
مساعد:ضف خشتك اللي طاحت من البنت خخخخخخ..
ماجد:مردودة يم الزيوت..
ليلى ونجود:هههههههههههههههههه..
ناموا كلهم الا ليلى اللي كانت تناظر من شباك الطيارة وسرحانة مع ظلام الليل
تسترجع كل ساعة ولحظه مرت بحياتها..
خافت من الأيام الجايه حست انها بتكون أصعب من أيامها اللي مرت عليها بكشمير
تضايقت من كثر التفكير خذت لها حبوب صداع
وسندت راسها ونامت..

ان شاء الله لنا لقاء في الجزء الثامن عشر

السميراء
03-20-2010, 11:44 AM
البارااات الجاي راح يكون رووووووووعه
نتتظرك ياقمر

القلم الحر 111
03-20-2010, 04:44 PM
روووووووووووووووووووووووووووووووووعة رواااايتك

فديت قلبك

تقبلي مروري


Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0