المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قلت أحبك قالت هه حب تملك ولا انتقام قلت ليه؟؟هوا الحب عندك أنواع؟؟!!..



الصفحات : 1 2 3 4 5 [6] 7

ام امتنان
06-10-2011, 07:50 PM
up

حنين الورود
06-24-2011, 02:26 PM
رد البارت الـ81


http://up.2sw2r.com/upfiles/Nxn11476.jpg

الله لا يحرمني من بشورتي.،
بس قلت لها ابي صورة خيل.،
وذي الكلمه
سوته لي
تصميم بشورتي







ام امتنان
هلااا سكر.،
الـ ع ــفــو.،
يب يالغلااا ادري.،
انه لو كل بارت بموعدهـ أحسن.،
بس انا كنت دايم اجهز كل بارت قبل الاختبارت بس دلع الورود نزلها من معرفي.،
بس ذي الاختبارات هي ثالث يعني اختباراتها مهمه.،
يعني اخاف ماتلقى وقت.،
ومابي اتأخر لجل كذا نزلتها.،
يب البارت الـ80 تعجبني انا بعد.،
ههههه لو قريتي بس واحد.،
ياقلبي اطمني الروايه مطوووله ان شاااء الله.،
لسى في احداااث ماكتبتها.،
ومابي استعجل عليها وانا مو مقتنعه.،
فديت الي ماوده تجي النهاية.،
تسلمين لي يااارب.،
نورتــــــــــــــي.،
ودي وح ــنيني*_^











ام سدير
هلااا سكر.،
الله يسلمك.،
أنتِ الي تجنني.،
شكراً على الأنتظار.،
يب روايتي اطول من نور ومن سنوات الضياع.،
يب الروايه مطوله.،
لسى في احداث.،
آمين يارب.،
نورتــــــــــي.،
ودي وح ــنيني*_^


















نوسة ناموسة
هلااا سكر.،
أنتِ الأروع.،
هههه يب عشان بالاختبارات ماتفكرون فيها.،
واكون انا السبب.،
فديت الي يشوفني متألقه.،
نورتــــــــــي.،
تسملين لي.،
ودي وح ــنينس*_^



































تبولة
هلااا سكر.،
أنتِ الأروع.،
يب عشان ماتفكرون بروايه!.،
لا بالله!.،
طمع ها ههههههه.،
لا ابد ماقدرت.،
الله يسلمك.،
تسلمين لي ياربز،
نورتــــــــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^













http://up.2sw2r.com/upfiles/Nxn11476.jpg

الحنين


ا

حنين الورود
06-24-2011, 02:27 PM
http://up.graaam.com/img/49e3e940872f3f6eb5dd1cd920947288.jpg

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.،
كيف الجميع.،
الرد على البارت كنت مجهزته من قبل الحمد لله.،
بس البارت اليوم الي كتبته.،
تأخرت لأن صار عندي ظرف.،
جدتي ماتت.،
دعواتكم لها.،
وهذا البارت سهرانه لجلكم عشان انزله.،




http://up.graaam.com/img/49e3e940872f3f6eb5dd1cd920947288.jpg

حنين الورود
06-24-2011, 02:28 PM
http://up.graaam.com/img/ce85058aa20a81e6f4d9fe58a55078dd.jpg


الصوره من تصويري.،
وتصميمي بالفوتوشوب.،




البارت الـ82.،



شهد ماقالت له انها بتجي البيت.،
خلت كل انوار البيت مطفية.،
خففت اضاءهـ الغرفة.،
وشغلت الفواحة.،
نثرت بـ الأرض اوراق الورد.،
تأكدت من شكلها وجلست تنتظرهـ.،



ع ـــنــــد غ ـــزال المــشــ ع ـــــــل.،
بسيارهـ.،
مشعل : وش فيك؟!.،
غزل : ولا شي.،
مشعل : يألمك؟!.،
غزل : غريب اول مارحنا ماالمني بس قبل لا نطلع بشوي
مشعل تنهد : الحين نروح وترتاحين.،
غزل تسند راسها : مشعل متى بتذكر؟!.،
مشعل : ...............
غزل طالعت له.،
مشعل وهو يسوق لف لها مسك يدها: مو مبسوطه بحياتك معي؟!.،
غزل : مشعل مبسوطه بس انا لاصدعت اكره نفسي تحملت اتعلم حياتي من جديد وكأني طفله معرف احد بس الصداع مشعل يألم مسبب لي رعب.،
مشعل : بس ذا معناه ان عقلك جالس يسترجع.،
غزل : أي يسترجع وهو على ذا الحال شهور.،
مشعل :...................
غزل غمضت عيونها : مشعل زاد مشعل تكفى أي شي الله يخليك.،(مسكت بيديها الاثنين راسها).،
مشعل وقف السياره على جمب.،
قرب منها.،
غزل صارت تبكي : مشعل تكفى.،
مشعل : مامعي الحين نروح المستشفى.،
غزل : لا مابي نروح البيت ابي انام ابي منوم مشعل مو متحمله يلااا الله يخليك.،
مشعل حرك السيارة وراح على البيت.،
عند بيتهم.،
نزل مشعل من السيارة.،
وراح فتح الباب لغزل.،
الي كانت بس ساكته وتبكي من الألم.،
شالها.،
دخل البيت.،
وطلع فيها لغرفتهم.،
نيمها على السرير.،
غزل تفك عباتها بعصبيه.،
وترميها على الأرض هي والطرحه (المسفع).،
مشعل الي يدور لها على مسكن.،
غزل مهي قادره خلاص تحس شوي ويغمى عليها.،
مشعل الي جاء جلس جمبها.،
غزل تمسح دموعها وطالع له وهي منسدحه : ابي انام ابي منوم.،
مشعل : المسكن احسسن.،
غزل تمسك راسها : اااه لا بيطول ابي ابره الله يخليييك مشعل بتقطع.،
مشعل مضايق عليها وجهها باين عليه التعب صار لها فترة ماألمها راسها.،
قام جاب لها منوم.،
غزل تمد يدها له.،
مشعل يستغرب غزل يوم يجيها الصداع تضعف واشياء كانت تخاف منها او ماترضى فيها.،
بسبب الصداع توافق.،
مشعل يعبي الأبره.،
ويطالع لها : خليني اعطيك مسكن أحسن.،
غزل بتعب : لا ابي انام مابي احس بشي.،
مشعل يمسح لها بالمسحه الطبية : ..........
عطاها الابره.،
وحطها على الكمدينه.،
باس جبينها.،
ومسح دمعتها.،
قرب منها.،
: ليته فيني ياقلبي ولا فيك لو بيدي محيت كل الم تحسين فيه.،
غزل مهي قادره من الألم تبكي.،
دقيقيتين ونامت.،
ومشعل شال عباتها وحطها على الكرسي.،
ورمى الابره وعبلة المنوم.،
وغير ملابسه.،
وانسدح جمبها.،
يتذكر كلامها اليوم بيت اهله.،
باين انها تحاول قد ماتقدر تفتكر وهذا الي متعبها اكثر.،
لاحظ كيف اسألتها لعنود غريبة.،
غزل جالسه مع العنود بصاله عند التلفزيون.،
غزل : اهاا ليه كم واحد خطبك؟!.،
العنود : لا انا محد خطبني تخيلي احد يخطب وحده ثالثه متوسط ايش الورعنه ذي.،
غزل :ههههههه حلوة ورعنة طيب انا كم واحد خطبني؟!.،
العنود : اتوقع ثنين مدري ثلاث.،
ومشعل كان جالس مع ابوه برا.،
يوم دخل لقي امه طلعت غرفتها.،
وسمع اصواتهم..،
غزل : مشعل.،واحمد ومين؟!.،
مشعل دخل وباين على وجهه العصبيه.،
سلام.،
غزل خافت منه ومن عصبيته.،
عرفت انه سمعهم.،
عنود + غزل : وعليكم السلام.،
مشعل : عنود جيبيلي كاسة موية.،
العنود : طيب.،
وقامت.،
مشعل الي قام وقف قدام غزل وبعصبيه : ماصرت افكر فيه صح؟!.
غزل خافت من عصبيته وهي تدري كيف يضايقه ذا الموضوع: ا..ا..ا..ا..ان..ن..ا..انا ق..ق.صـ..د..ي..ي
مشعل بصوت عالي : وش قصدك علميني؟!.،وش تبين فيه تسألين عنه؟!.،
غزل وقـفت : مشعل والله ماقصدي.،
مشعل يمسك يدها ويسحبها له ويشد على اسنانه : اجل وش قصدك!.،
غزل ومشعل راخي راسه لها ومعصب.،
جات على بالها خيالات مهي قادره تركبها.،
احد يضربها!.،
واصوات.،
غمضت عيونها.،
تحاول تذكر بس ماقدرت.،
مشعل استغرب.،
غزل طالعت له وصوتها هدي : مشعل والله بس سألت عادي.،
مشعل : وليه تسألين؟!.وش تبين بذا الموضوع؟!.،
غزل في خيالات تمر براسها مهي مخليتها تركز : مشعل انت تعرف مكانتك عندي لا تتعبني بذا الموضوع.،
مشعل : مـ,,
نزلت نورة الدرج.،
ومشعل وغزل حسو فيها.،
مشعل بعد عن غزل.،
وجاء بيطلع من الصاله مو متحمل.،
اعطى غزل ظهره.،
بس غزل حست بصداع وجلست.،
نوره الي دخلت الغرفة.،
وشافتها كيف جلست كانهـا طاحت.،
قالت بخوف وصوتها سمعه مشعل : بسم الله عليك وش فيك؟!.
غزل تبتسم : لا عادي مافيا شي.،
مشعل الي رجع دخل الصالة وباين عليه العصبية : وش فيك؟!.،
غزل طالعت له : ولا شي.،
نوره : مدري ياوليدي يوم جلست كأنها بطيح.،
مشعل يجلس على المساعد على الكنبة الي جالسه عليها ويمسك يدها : وش فيك؟!.،
غزل : عادي الم خفيف براسي بس.،
مشعل يد ماسك يدها فيها وباليد الثانيه مدخل يده جوا شعرها ويلمس لها راسها بهدوء : وشو؟!.
غزل طالعت له : مدري احس بخيال كأن احد يضربني بس مو عارفه مين وكأني اسمع صريخ!.،
مشعل انصدم طالع بأمه.،
نوره : طب وين؟!.ماتذكرين؟!.،
غزل : ليه هو صح صار؟!.،
مشعل : بس ذا الي تذكرينه!.،
غزل : ايه كأنه خيال حتى.،
مشعل سكت.،
غزل طالعت له وبصوت خفيف : كنا نتكلم عن بنات العايلة كل وحدة كم مره انخطبت.،
مشعل حرك راسه بالايجاب.،
جلس يتأمل بغرل الي نامت ولا حاسة بشي.،
وكيف باين على وجهها التعب.،
نام وهو يكفر بحياتهم.،


الساع ـــــــــه 1 ونص.،
ع ـــنــــــد خــــــــالد .،
وصل جدة.،
اتصل على شهد وماردت.،
توقع انها نامت.،
ضحك على نفسه.،
لأنه توقع انهـا تــنــتظرهـ.،
هو عارف انه صعبه يروح على مشعل الساعه 2 بالليل.،
وعارف انه بكرا بيجيب شهد البيت.،
بس اتوقع انها تنتظره.،
راح على البيت.،
شاف كيف كل انوار البيت مطفية.،
ماتعود على بيتهم كذا.،
فتح الأنوار.،
دخل على غرفتهم.،
استغرب الأنوار خفيفة.،
ريحة الغرفة تجنن.،
الورد الي مالي الغرفة.،
مفرش السرير الجديد.،
اتفاجأ.،
شهد الي كانت وراه.،
يوم شغل نور البيت خافت يشوفها.،
بس ربي ستر.،
حضنته من وراء : أنــا اسفه.،
خالد لف لها وحضنها .،
ابتسم : الناس تقول الحمد لله على السلامه مو اسفه.،
شهد تبتسم وبخجل وصوت خفيف : أحبك.،
خالد يرتخي لها : ماسمعت!.،
شهد تبتسم : ليه صرت اطرش؟!.،
خالد : مافي فايدة لسانك اطول منك.،
شهد : هههههه.،
خالد يتأمل لبسها ونعموتها بفستانها : تدرين انك ملاكي.،
شهد ابتسمت:.............
خالد يحضنها : اشتقت لك .،




يـــــــوم ج ــــديـــــــــــد.،
بيت أبو ع ـبد العزيز.،
هدى : الحين خلي سفرتك بعد اختباراتك.،
تركي : مابقى شي على الاختبارات اسبوع استعداد وبعده على طول قدرات واقدم.،
هدى : والله لو علي انا ماودي بس مابي اوقف بطريق مستقبلك شوف ابوك اذا موافق الله يسهلك ياولدي.،
تركي يقوم يبوس راسها : الله لا يحرمني منك ابوي اخذت موافقته بس كان الموضوع واقف علييك.،




بــيـــــت لجين.،
توها جايه من السوق مع اهلها.،
وبنات خالاتها.،
مها<~بنت خالتها : اول مره تروحين معنا وماتقولين دخت بسوق.،
لين <~بنت خالتها : ههههههه عشان تقضي لزواجها مو روحه عادية.،
لجين : بس استحوا أنتِ وياهـا.،
مها : تدرين والله خايفه فستاني مايطلع بطلعه قبل الجواز بيومين لو خربته وش اسوي.،
لين : قلت لك اشتري جاهز مارضيتي.،
لجين : لا يكفي.،
مها : وين يكفي الي باقي على زواجك 14 يوم وفستاني بعد 12 يوم .،
لجين : ان شاء الله يضبط.،



مــســا ع ــــــد وروان.،
مساعد تغداء مع روان.،
وراح دوامه.،
وروان جلست على التلفزيون.،
جلست تذكر كيف خالتها امس كلمتها.،
روان : والله ياخالتي اني كنت بجي بس مساعد كان مواعد صاحبه من فتره ويوم قلت له مارضي.،
خالتها : لأنك مخليته يتحكم فيك.،
روان ارخت راسها :..............
خالتها : أنـا اموت ولا ازوج وحده من بناتي لعايلة *.....*.،<~عايلة زوج روان.،
روان : والله انهم طيبين.،
خالتها طالعت فيها وصدت : اكيد بتقولين كذا لأنهم اهل حمارك.،
روان سكتت :........................

جلست تبكي روان وهي تذكر.،
اتصلت على امها .،
امها : ألو.،
روان : هلااا ماما كيفك؟!.،
الأم : هلااا حبيبتي كيفك؟!.،
روان : الحمد لله.،
الأم : وش فيه صوتك؟!.،كنتي تبكين؟!.،
روان أنخنق صوتها بالبكى : لا.،
الأم : ااااه يابنيتي والله الي حارق حارقني بس مقدر اقول ولا اسوي شي.،
روان تبكي : يمه أنتِ عارفه أني مو ساكته إلا لجلك ولا عارفه انو مو من طبعي السكوت ولا ربيتي اني اسكت.،
الأم : عارفه ياقلبي والله عارفه.،
روان : بس يمه تعبت من كلامها وسخريتها واسلوبها ومعاملتها لك يمه لييش؟!.،
الأم تبكي : يابنتي انا وش بيدي اسويه وماسويه؟!.،
روان : لا يمه الله يخليك لا تبكين انا سكت لها عشان ماتبكين مو الحين اجي ابكيك.،
الأم : أنـا مابكي منك أنا ابكي عليك كنت اقول الله يزوجك ويفكك بس حتى بعد ماتزوجتي مارتحتي.،
روان : يمه انا مايهمني كلامها ولا يأثر فيني انا حدي اطلع من عندها ارتاح بس انا مابيها الله.،
الأم تقاطعها : لا يامي لا تدعين.،
روان : اااه طيب يايمه بس لا تبكين.،



بـــيـــــــــــت نــــــــاديـــــــــــــة
نوف توها صاحية من النوم.،
سمعت جوالها.،
كان "عبد الله".،
نوف ابتسمت ودها تكلمه وتسمع صوتــه خصوصاَ أنه مايتصل دايم.،
بس خايفة يستغرب من صوتها لأنها توها صاحية من النوم.،
ردت.،
ألـو.،
عبد الله ابتسم : سلام.،
نوف : هـ..لا ..عليك..السلام.،
عبد الله ابتسم للحين تخجل منه كل ماكلمها تكون مرتبكة ومتررده : نايمه؟!.،
نوف : لا توي صاحية.،
عبد الله : صح النوم.،
نوف : صـح...بدنك.،
عبد الله عاجبه خجلها وترددها بالكلام: كيفك؟!.،
نوف : الحمدلله....وانت؟!.
عبد الله : الحمد لله تمام.،





بــــــــيـــــــت أبـــو ع ــبـــد العـــــزيــــــز.،
هبه ملت صح اهلها عازينها وهي عند اهلها مو احد غريب.،
بس تحس انها عالة عليهم مو هي لوحدها هي ولدها.،
لا عرفت وش مصيرها!.،
ومحمد وش ناوي عليه!.،
ولا تدري عن شي!.،
خجلت من كثر ماتسأل أبوهــا.،
تعبت من حياتها لا متزوجه ولا مطلقه مهي قادره ترتاح.،
تكذب لو تقول ماتحب محمد بس تعبت منه.،
ومحمد لا راضي يتعدل.،
ويحب يمشي كلمته.،
هي عارفته لو ندم على قرار لازم يسويه عشان مايكون قدام الكل ضعيف.،
جربت تتصل عليه!.،
بس لقيت جواله مقفل.،




بـــ ع ــــــد مرور يومين.،
ع ــنـــد غ ـــــــزل.،
غزل : لا والله؟!.،شوف حبيبي زي ماجلس اذاكر تجلس جمبي تذاكر لك ماده.،
مشعل : شوف وشو؟!.،
غزل استغربت : وشو!.،
مشعل : وش قلتي شوف ايش؟!.،
غزل : مدري.،
مشعل : يعني مو من قلبك؟!.،
غزل : ليه وش قلت؟!.،
مشعل يطالع بعيونها : حبيبي.،
غزل ارخت نظرها بخجل :.............
مشعل : متى بتبدين تذاكرين؟!.،
غزل : لا بديت تذاكر.،
مشعل : غزل انا دكتور خلصت من جدك؟!.،
غزل : اييييه اكره الاختبارات ومو مذاكره لين تذاكر معي.،
مشعل : بعقلك أنتِ ماسكه كتاب وانا كتاب.،
غزل : مشعل والله مالي نفس وبعدين خلاص نختم انا وانت نفس الماده.،
مشعل : لا والله حليتيها يعني.،
غزل : شــوف أنـا قلت لك تبيني اذاكر تذاكر معي ماتبيني اذاكر خلاص لا تذاكر.،
مشعل : يامجنونه!.،
غزل تمد لسانها :...............
مشعل : طفله!.،
غزل ترجع تمد لسانها :............
مشعل : مابذاكر اجل.،
غزل تنط وتحضنه : يعني واقفت تذاكر.،
مشعل يحظنها : هههههههههه وانا كم غزل عندي.،
غزل رفعت راسها له : اقولك شي؟!.،
مشعل لمح بعيونها نظره غريبة مافهمها وخجل يموت فيه منها : سمي.،
غزل بهمس : أعشق ضحكتك.،
مشعل ماستوعب غزل تقوله كذا حضنها لصدره بقوووه وهو يهمس بإذنها : وأنـا اعشقك كلك .،






بـــ ع ـــــد مــرور أسـبــو ع ـــــيــــــــــــــــن.،
شـــــــــــــهــــــــد الــــخ ــــــــــــــالد.،
شهد : اووف واخيراَ خلصنا اختبارات.،
غزل : أي والله فكه الحمد لله.،
شهد : قولي لمشعل اليوم بتروحين معي؟!.،
غزل : وين؟!.،
شهد : بنطلع على المستشفى.،
غزل : ليه؟!.،
شهد : مسوية تحليل بروح اشوفة.،
غزل : تحليل وشو!.
شهد : حمل؟!.،
غزل ابتسمت : حامل؟!.،
شهد : يابقره بروح اشوفه.،
غزل : هههههههههه دبااا.،
شهد : ترا حتى خالد قلت له انه بقول لسواق يجينا وبروح عند امي قال طيب قولي لمشعل.،
غزل : اممم بس .،
شهد : لا تقولين مابي؟!.،
غزل : لا ابي بس مانطول برجع انام واجلس مع مشعل اشتقت لك والله يحزن ايام الاختبارات كلها تعبته معي ياخليه يشرح لي ولا يجلس يذاكر ياويله ينام وانا اذاكر.،
خالد : ياقلبي علياا الي خالد فالح يقوله شدي حيلك وذاكري واذا شافني تعبت خلاص ياقلبي ارتاحي.،
غزل : ههههههههههههه فديت مشعلي.،
شهد : اقول يلا كلمية.،
غزل : طيب .،
اتصلت غزل على مشعل وقالت له انها بتطلع من الجامعه مع شهد.،






في المســـتـــشــفى.،
غزل : مدري يعني لو انا ماحب الخبر ينتشر عند الكل اول شي انا اعرف بعدين هم.،
شهد : م والي بالمختبر صحبة اريج قلت لها تقولها لا تخبر احد.،
غزل : بس اكيد بتخبر اريج.،
شهد : اريج اهون من الكل وبعدين لو حامل بقول للكل.،
غزل : طيب انتِ جاتك ؟!.،
شهد : لا صار لي شهرين وذا الثالث ماتجيني.،
غزل : مايحتاج لها ذكاء خير 3 شهور بتكونين وشو؟!.عديتي الـ 50 وصرتي ماتجيبين.،
شهد : لا مدري لأني كنت اخذ حبوب والله غزل مدري.،
طلعت الممرضه ومعاها التحليل.،
شهد وقفت : بشري؟!.،
الممرضه : اول مرره ابشر احد دايم ياخذون التحليل مني ويروحون لدكتور.،
غزل : ههههههههه يعني حامل؟!.،
الممرضه : الف الف مبروك حامل بـ 3 شهور.،
غزل تضم شهد : الف الف مبروووك بصير عمه.،
شهد تضربها : وخاله.،
شهد : مررره شكراا تسلمين.،
الممرضه تبتسم : الله يسلمك والف مبروك.،
شهد : الله يبارك فيك.،
الممرضه اعطتها التحليل وطالعت بغزل : عقبالك.،
غزل الكلمه اصدمتها مو لأنها من الممرضه لأنها عمرها مافكرت بذا الشي.،
غزل : الف مبروك مرره حلو والله.،
شهد تبتسم : الله يبارك فيك ياااارب.،
غزل : بس لحضة أنتِ حمار؟!.،
شهد : لا ليه!.،
غزل ماتت من الضحك : ههههههههههههههه عمري ماشفت احد بغباءك.،
شهد تضربها : اففف من فرحتي ماكنت مستوعبه دب أنتِ الحمار.،
غزل : احد حامل بـ 3 شهور ومايدري عن نفسه!.،
شهد : شكيت والله بس خفت اتأمل كل شهر اقول لا الشهر ذا بتجي.،
غزل تمشي معها وتقلد الافلام : ماحسيتيش بدوخه!.الدنيا عمال تدور فيكي!.نفسك بتلعي.،
شهد : الا.،
غزل : مو قلت لك حمار..،تعالي باخذ ايس موكا.،
شهد : وانا بعد ابي.،
غزل : لالا الحوامل مايشربون تحسبين نفسك مثلي.،
شهد بقهر : غزززززززل.،
غزل : هههههههههههههه يادب بكرا يكون عندك كررررش.،
شهد : غزززل كرش بس فترة وتروح.،
غزل : وماتقدرين تنامين براحتك في قدامك كرش طولها متر.،
شهد : دب دب دب.،
غزل : يب بتكونين أنتِ.،
وقفت غزل ومعها شهد عن الكوفي الصغنون الي قدام المستشفى :.،
غزل : بليز توا يس موكا.،
شهد : ليه طلبتي لي؟!.،
غزل : ههههههههههه قلت اكل الدبه حقتي.،
شهد : وانا اقول اخوك مو لله يقولي دبه.،
غزل : ههههههههه فديته اخوي طالع لي.،
شهد : أنتِ الأصغر انتِ الي طالعه له.،
غزل : لا انا البنت هو الي طالع لي.،
شهد : لا والله.،
غزل : أي والله.،
شهد : اقول ترا انا مو مشعل.،
غزل : ههههههههه ادري وش جاب لجاب.،
شهد : اكيد انا احلى.،
غزل : ياشين الثقة.،
شهد : ههههههههه دباا وش فيك علي اليوم!.،
غزل : مشعل بروح له وأنتِ حابستني لين مايطلع التحليل.،
شهد بخبث : اهااا
وغزل دفعت الحساب وشالت الموكا : خذي.،
شهد : خله معك دقيقه.،
غزل : ياربي بدينا من الحين قبل لا تكبر كرشك.،
شهد : الا ماقلتي لي وش فيك علي اليوم؟!.،
غزل : ياويلي عنك بعد صرتي طرشه لأني يادب ويافيل صار لك ساعه حابستني معك وانا اشتقت لشوقي مشعل.،
شهد : الله الله كل ذا.،
غزل : ايه لبى كله والله اشتقت له يلا وصليني اول اخاف يكون نام.،
شهد : الله وكبر بينام قبل تجين ماضن.،
غزل : الله لا يخليني منه.،
شهد طلع الجوال : تتوقعين مين سمع؟!.،
غزل وهي تشرب من الموكا شررقت وصارت تكح : كح كح مـ...يـن..كح.،
شهد : هههههههه شوقك.،
وتعطيها الجوال.،
غزل تحطه على اذنها من غير ماتتكلم.،
مشعل عرف لأنها سكتت ويعرف انفاسها لخجلت.،
مشعل يبتسم : غزالي!.،
غزل : امم.،
مشعل : احبك.،
غزل ابتسمت :............
مشعل : وينك؟!.،
غزل بخجل : الحين جاية؟!.،
مشعل : يلا انا الحين رايح للبيت انتظرك.،
غزل : طيب.،





بـــــــــيــــــــــــــت بـو ع ـــبد العزيز.،
ابو عبد العزيز : ها بشر قدمت؟!.،
تركي : خلاص بس باقي على القدرات واقدم.،
ابو عبد العزيز : ماعليك ياولدي لو مارحت بعثه على الدولة انا اطلعك.،
تركي : الله لا يحرمنا منك.،




خالد الي كان توه طالع من الشركة بيروح للبيت.،
دق عليه رقم غريب.،
خالد : الـو نعم.،
: السلام عليكم.،
خالد : وعليكم السلام.،
: خالد فهد الـ ........ معي؟!.،
خالد : ايه نعم من معي؟!.،
:انا اكلمك من مستشفى جدة الوطني الأخ بندر صار له حادث وهو الان موجود عندنا بالمستشفى دورنا بجواله لقيناه انقفل مع الحادث بس لقينا رقمك مع الاوراق.،
خالد انصدم : بندر!وين؟!كيفه الحين؟!.،
:................
خالد : الـو.،
: الله يرحمه ويسكنه فسيح جناته.،
خالد الي كان يسوق من الصدمه وقف السياره مو مستوعب.،



ع ـــنـــــد غ ـــــــــــزل.،
تنزل من السياره : يلا باي ياحلوه.،
شهد : بااي.،

غزل مامعاها مفتاح للبيت مشعل قلها اسوي لك.،
بس هي ماتبي تحب هو الي يفتح لها بيتهم.،
دقت الجرس.،
فتحت لها سهاردي.،
غزل : قود مورننق سهادري خلصت اختبارات نو اكزام بعد اليوم.،
سهاردي تبتسم : مبروك.،
غزل : الله يبارك فيك.،
جات بتطلع.،
الا شافت مشعل نازل مسعجل.،
غزل ابتسمت.،
مشعل طالع لها.،
غزل استغربت وجه مشعل مصدووم.،
وجهه كله مقلوب.،
غزل وقفت قدامه : وش فيك؟!.،
مشعل يبوس جبينها : روحي ارتاحي انا عندي مشوار ضروري وجاي.،
وغزل تمسكه قبل لا يروح : مشعل فهمني وش فيك؟!.
مشعل طلع بسرعه من غير مايرد.،


الـيـــوم الي بعدهـ.،
بيت الجد.،
الكل مجتمع فية.،
محد مستوعب الي صار.،
ولا حد قادر يواسي الثاني.،
شهد تبكي : ............
غزل مصدومه مي مستوعبه تحاول تهديها : شهد الله يخليك عشانـي شهد أنتِ حامل.،
شهد تضم غزل : غزل هذا بندر تدرين وش يعني؟!.،كان لنا الأخو والقدوه والطيب عمره مازعل احد فينا.،
غزل مهي متذكره شي بس احساسها انه يقرب لها .،
وانه مات!.،
وهي ماتذكرته.،
وتذكر انها شافته مرتين بس.،
يوم زواجها.،
ويوم تعبت بيت ابوها وكان مع مشعل وخالد.،
جات العنود.،
غزل : ماجاء مشعل؟!.،
العنود : قبل شوي الي جو من الدفن.،
غزل نزلت دموعها الحياه صعبه!.،
موت!.،
قبر!.،
انسان ماعاد بشوفه!.،
بسمعه!.،
بكلمه!.،
راح لمكان ثاني!.،
قامت بتشوفة.،
غزل اتصلت عليه جواله مقفل.،
جات تطلع برا شافت رجال كثير.،
ماقدرت تشوفة.،
ورجعت جلست معهم.،
تحس انها مو منهم!.،
ولا قادره تشاركهم لا حزنهم ولا فرحهم.،
هي صح زعلانه عليه!.،
ومقهوره!.،
انه شاب وخالها وزواجه بعد كم يوم الكل يحكي بطيبه واخلاقه .،
بس تبي تذكره تبي تحس انها منهم.،
جات لجين سلمت على الكل وعزتهم.،
وجلست جمب غزل وشهد.،
شافت كيف شهد بس تبكي.،
وغزل كل شوي تنزل دموعها.،
وتمسحها.،
لجين : كيفك غزل؟!.،
غزل استغربت : الحمد لله على كل حال.،
لجين تبي تكلمها بس عشان الوقت مايسمح^^.،
جلست شوي مع امها وراحت.،








<..~غ ــــــــــزال المـشـ ع ــــــل.،~
http://up.graaam.com/img/56eae0669ec4c819aeddb3bf56bd9136.jpg
أعشقهـ.،
إذا شافني اناظر غيره.،
وقال.،
عينك لا اطلعها لك.،~
)~





1)شهد معقول زعلها يأثر على حملها؟!.،ومتى خالد بيعرف بالحمل؟!.،
2)غزل متى بتشوف مشعل؟!.،واحساسها انها غريبه بينهم وين بيوديها؟!.،
3)وشو الي اتذكرته غزل؟!.،احد يضربها!.،صريخ!.،معقول بتذكر؟!.،
4)تركي معقول بعد موت بندر يكمل سفره؟!.،
5)العنود وش بيصير فيها لو سافر تركي؟!.،
6)شهد الخالد معقول تمر حياتها بسلام ولا بترجع تذكر سالفة الممرضه؟!.،
7)لجين وش بيصير فيها بعد بندر؟!.،معقول زعلت عليه!.،
8)روان ليش خالتها تعاملها كذا؟!.،والأم ليش ماترد عليها؟!.،
9)مساعد معقول يحب روان؟!.ولا عنده عادي؟!.،وكيف بيكون تأثير الخالة على حياة روان ومساعد؟!.،
10)نوف وعبد الله كيف بتكون حياتهم؟!.،معقول يحبون بعض؟!.ولا بيكون مجرد تعود على بعض؟!.،
11)وين محمد وليه جواله مقفل؟!.وليه ماطلق هدى للحين؟!.،
12)هبه ومللها من حياتها واحساسها انها تعب على اهلها وين بيوصلها؟!.ولو طلقت وش بيصير فيها؟!.،
13)موت بندر كنتوا متوقعينه؟!.،
14)رايكم بصوره؟!.،<~تعجبني كثيررر.،
أنـــتـــــــــــظــــــــــــــــر ردودكـــــــــــــــم وتــــــــــوقــــــــ ع ـــــــاتــــــــــــكــــــــــــــــم.،














حنين الورود

بعض الاحيان.،
لاقلت : (أنا بخير).~
ودي بشخص يتأمل نظرة عيوني..
ثم يضمني لصدرة بأقوى ح ـنانه.،
وهو يقول:
وربك أدري أنك مو بخير.،




رحماك ربي،.





هناك دائما :
قليل من الحقيقه وراء..
كلمة ( كنت امزح )
وقليل من المشاعر وراء..
كلمة (لا عادي )

وقليل من الألم وراء ..
كلمة (مو مشكله )
وقليل من الحاجه وراء ..
كلمة (ماابي شئ )

والكثير من الكلمات وراء ..
(الصمت )

ام امتنان
06-25-2011, 01:08 AM
فديت ابداعك يالغلا

الله يرحم جدتك وعظم الله اجرك واحسن عزاك


1)شهد معقول زعلها يأثر على حملها؟!.،ومتى خالد بيعرف بالحمل؟!.،
خالد يعرف
لا انشاء الله ممكن تتعب شوي وبكذا
2)غزل متى بتشوف مشعل؟!.،واحساسها انها غريبه بينهم وين بيوديها؟!.،
00000000
3)وشو الي اتذكرته غزل؟!.،احد يضربها!.،صريخ!.،معقول بتذكر؟!.،

اتوقع تذكر احمد يوم يضربها
4)تركي معقول بعد موت بندر يكمل سفره؟!.،
ممكن لا
5)العنود وش بيصير فيها لو سافر تركي؟!.،
تنصدم
6)شهد الخالد معقول تمر حياتها بسلام ولا بترجع تذكر سالفة الممرضه؟!.،

ممكن تلتهي بحملها
7)لجين وش بيصير فيها بعد بندر؟!.،معقول زعلت عليه!.،

اتوقع زعلت بس ماتبين
8)روان ليش خالتها تعاملها كذا؟!.،والأم ليش ماترد عليها؟!.،
ممكن تبغاها لولدها


9)مساعد معقول يحب روان؟!.ولا عنده عادي؟!.،وكيف بيكون تأثير الخالة على حياة روان ومساعد؟!.،

لا ان شاء الله ماتاثر
10)نوف وعبد الله كيف بتكون حياتهم؟!.،معقول يحبون بعض؟!.ولا بيكون مجرد تعود على بعض؟!.،


بيحبو بعض
11)وين محمد وليه جواله مقفل؟!.وليه ماطلق هدى للحين؟!.،

0000000000
12)هبه ومللها من حياتها واحساسها انها تعب على اهلها وين بيوصلها؟!.ولو طلقت وش بيصير فيها؟!.،
00000000000
13)موت بندر كنتوا متوقعينه؟!.،

ابد ماتوقعته والله دموعي نزلت

14)رايكم بصوره؟!.،<~تعجبني كثيررر.،

روووووووووووووووووووووووعه
أنـــتـــــــــــظــــــــــــــــر ردودكـــــــــــــــم وتــــــــــوقــــــــ ع ـــــــاتــــــــــــكــــــــــــــــم.،

(وعودي)
06-25-2011, 03:08 AM
1)شهد معقول زعلها يأثر على حملها؟!.،ومتى خالد بيعرف بالحمل؟!.،
لآمآتوووقع يآثر على حملهآ.. بعد يومين من آلعزآ
2)غزل متى بتشوف مشعل؟!.،واحساسها انها غريبه بينهم وين بيوديها؟!.،
بعد آلعزـآ..ولآمكآن
3)وشو الي اتذكرته غزل؟!.،احد يضربها!.،صريخ!.،معقول بتذكر؟!.،
حيآته مع آحمد
4)تركي معقول بعد موت بندر يكمل سفره؟!.،
لآمتووقع
5)العنود وش بيصير فيها لو سافر تركي؟!.،
تنصدم
6)شهد الخالد معقول تمر حياتها بسلام ولا بترجع تذكر سالفة الممرضه؟!.،
تمرر بسلآم
7)لجين وش بيصير فيها بعد بندر؟!.،معقول زعلت عليه!.،
زعلت ..تعيش حيآتهآ
8)روان ليش خالتها تعاملها كذا؟!.،والأم ليش ماترد عليها؟!.،
آعتقد آنو آلخآله تعرف حآجه بخصوص حيآه آلام
9)مساعد معقول يحب روان؟!.ولا عنده عادي؟!.،وكيف بيكون تأثير الخالة على حياة روان ومساعد؟!.،
يحب روآن
10)نوف وعبد الله كيف بتكون حياتهم؟!.،معقول يحبون بعض؟!.ولا بيكون مجرد تعود على بعض؟!.،
يحبون بعض
11)وين محمد وليه جواله مقفل؟!.وليه ماطلق هدى للحين؟!.،
يمكن آتزوج
12)هبه ومللها من حياتها واحساسها انها تعب على اهلها وين بيوصلها؟!.ولو طلقت وش بيصير فيها؟!.،
تزعل وتتضآيق
13)موت بندر كنتوا متوقعينه؟!.،
لآ..ليش موتي بندر..بكيت على آنو مآت
14)رايكم بصوره؟!.،<~تعجبني كثيررر.،
مرررررره كيووت وروعه
يسلموو حنوو ع آلبآآرت آلروعه
عظم آجررك في جدتك آلله يرحمه
وبصرآحه مرره وحشتيني ووحشتني آلرويه

دلوعة لاكن حنونة
06-25-2011, 12:32 PM
وااااااااااااااااااو رجعت لك يالغلاا بعد غياب طويل
عا غاليه بشري وش سويتي عفي الاختبارات ومتى النتيجه؟؟
انا عن نفسي احمد ربي مليون مره انا يعني انتهيت اختبارات ونتيجتي بكرا الله ييسر..
واااااااااو انتظر متى متى البارت الجاي..
بندر ابدا كاتوقعت وفااااااااااااااااااته:(

تبـوولـة ~
06-25-2011, 08:48 PM
حححيآتي الله يرحم جدتك ويدخلهـآ الجنة ..

-----

آآآهـ ليشش مووتيـه !!!

كـنت بسستنى زووآجـه والله اخترعت ودميعـآتي إنـزلـوو ..

آمآ على مووضووع ششهد يمكن تتعب ششووي بسس لمآ يدري خآلد من غـزل إنهآ حآمل رح يسسآعدهـآ ويحآوول مآيزعلهـآ ..

يسسلموو حنين ..

دلوعة لاكن حنونة
06-26-2011, 10:53 PM
ترى انا حاسه ان سفرت خالد لها دخل بالممرضه اس رايح يجبها او كذا شي

السميراء
06-27-2011, 04:06 PM
تسلميييييييييييييييييييين على الباراااااااااات
ننتظرررررررررررررررررررك حبووووووووبه

حنين الورود
07-01-2011, 12:20 PM
رد البارت الـ83

http://up.2sw2r.com/upfiles/5ki10615.jpg

من تصميمي




ام امتنان
هلااا سكر.،
آآآآآآمين يارب.،
أنتِ الأروع.،
تسلمين يارب.،
نورتـــــــــــــي.،
ودي وح ــنيني*_^















وعودي
هلااا سكر.،
أنتِ الأروع.،
الله يسلمك يارب.،
آآآآآآآمين يارب.،
وأنتِ بعد.،
من زمااان عنك.،
نورتــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^

























دلوعة لاكن حنونة
هلااا سكر.،
ماطلعت الدرجات للحين.،
والجامعه الحمد لله اكيد ماراح تقبلنا.،
الله يعين.،
والله شكلي بجلس بالبيت.،
شكراَ على الأنتظار.،
تسلمين لي يارب.،
الله يوفقك ويسهلك يارب.،
نورتــــــــي.،
ودي وح ــنيني*_^














تبوله
هلااا سكر.،
آآآآآمين يارب.،
كان لازم يموت.،
ياعمري اعذريني بكيتك.،
الله يسلمك.،
نورتــــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^


















السميراء
هلااا سكر.،
الله يسلمك.،
شكراً على الأنتظار.،
ودي وح ـنيني*_^





http://up.2sw2r.com/upfiles/5ki10615.jpg


الحنين

حنين الورود
07-01-2011, 12:21 PM
الـبــــــــــــــارت الــ83


http://up.graaam.com/img/b8cda94d2eb3a1947bdcc75ea47f40dd.jpg


الصوره من تصويري.،
وتصميمي على الفوتو.،
وحوستي^^.،

ثاني يوم ع ـــــزاء.،.
بيت الجد.،
الكل يجتمع وينام هناك.،
الا الي يبي من بيته اغراض يروح يجيبها ويرجع.،
غزل ذا ثاني يوم ماشافت مشعل.،
وكل وقتها مع شهد تحاول تهديها.،
غزل : عنود ماشفتي مشعل؟!.،
العنود : الا دخل يوم كنتي نايمة جلس عندي امي شوية وطلع.،
غزل : ماسئل عني؟!.،
العنود : لا.،
غزل : طيب ابي ملابس لي ماعندي شي البسه.،
العنود : اتصلتي عليه؟!.،
غزل : جواله مقفل.،
العنود : تبين اناديه؟!.،
غزل : أي ياليت.،
العنود : الحين اقول لحد يناديه.،


غزل دخلت الغرفة لقيت شهد جالسه على السرير.،
جلست جمبها.،
الاثنين ساكتين.،
غزل : شهد الله يخليك فكي شوي.،
شهد تبكي : أنتِ تقولين كذا!.،
غزل بقهر : شهد أنـا الي مو قادرة اذكر شي زعلانه عليه بس ياشهد أنتِ حامل ماينفع تسوين بنفسك شهد أنتِ من قبل امس ماكلتي شي ولا نمتي ؟!.،
شهد : يعني أنتِ الي اكلتي ولا نمتي؟!.،
غزل : أنـا مو حامل.،شهد والله ياقلبي ادري أن الموت صعب بس خفي على نفسك شي شهد (سكتت).،
شهد : هه أنتِ الي ماتذكرين شي مو لاقية شي تواسيني فيه أجل أنـا وش اقول الي كل شي مذكرته.،
غزل :..................................


بـــــــيـــــــــت نـــــــــاديـــــــــــــه.،
رغد : يالله الله يرحمه ويغفر الله يارب.،
الكل : آمين.،
نوف : كيف مات؟!.،
ناديه : يقولون بحادث.،
رغد : غريب اللي اعرفه أنه عاقل مو حق سرعة وخرابيط.،
نادية : هذا قضاء ربك الله يرحمه.،
الكل : امين.،
ناديه : الي زعلني عليه يقولون الحادث قريب من قصر زواجه.،
رغد : يالله الله يرحمه ويغفر له يارب.،
نوف : يعني كان رايح يشوفه؟!.،
ناديه : لا كان طالع من دوامه بيروح للبيت بس راح من طريق الي جمب قصر زواجه.،
نوف : ليه يعني؟!.،
رغد : أنتِ فايقه للاسئله ذي؟!.،
نوف : لا بس غريب.،
نادية : وش الغريب رجال بعد كم يوم زواجه وبعدين عريس مبسوط ويبي الحياه بس ربي كاتب له كذا الله يرحمه.،
الكل : امين.،



بــــيــــــــت الــ ج ـــــــــــد.،
العنود قالت لغزل أنه مشعل مارضي يجي.،
لأنه مشغول معهم برا.،
شهد تروشت ولبست وشافت غزل جالسه على السرير : وش فيك؟!.،
غزل : ولا شي.،
شهد : تعالي الكل برا اكيد حايسين خلنا نساعدهم.،
غزل : ............
شهد : وش فيك؟!.،
غزل في بداخلها عصبية مكبوته : ولا شي.،
شهد وقفت ولفت لها : جد وش فيك؟!.،
غزل : ماعندي لبس وابي اترووش.،
شهد : بس كذا شنطتي كلها عندك.،
غزل بتسكتها بس : طيب.،
شهد : غزل وش فيك؟!.،
غزل وقفت وبعصبيه : مو أنـا كلبة هنااا لازم اواسي الكل ولمى اواسيهم أنتِ مو حاااسه لأنك ماتذكرررين وسيد مشعل من امس وانا احاول اشوفوا ولا فكر فيا يوم صار موضوع يهم عايلته ولا كأني مرته كل وحده راحت وجابت اغراضها من بيتها وانا جالسه مافكر يسألني تبين شي من البيت لا شي ولا فكر كيف منظري وكلكم مع بعض وانا الي بينكم غريبه مافكر فيا على عيني وراسي زعلان عليه بس هو رجال مستوعبه أن ذا بيكون ثالث يوم ماشافني!.،وانا الي اجري وراه ادوره.،
غزل جلست على طرف تسريحه.،
شهد تقرب منها : غزل.،
غزل نزلت دموعها وحضنت شهد : والله صعب علي اكون بينكم كذا شهد حاسه بضغط والله حاسه بضغط كبيرر.،
شهد : والله عارفه وربي عارفه بس.،
غزل تمسح دموعها : عادي يلا نطلع لهم.،
شهد : اول تروشي والبسي بعدين اطلعي.،
غزل : لا باخذ مفتاح بيت واروح.،
شهد : طيب الحين اقول لمشعل.،
غزل : لا انا اقصد بيتي عند بابا.،
شهد عقدت حواجبها : وش يوديك هناك؟!.،
غزل : في ليا ملابس هناك.،
شهد : قولي لمشعل.،
غزل توقف :مابي يلا.،
وتطلع هي وشهد من الغرفة.،

شافت الحريم حولين نوره.،
شهد جريت عليها : أمي وش فيها؟!.،
عبير : عنود روحي نادي مشعل بسرعه.،
غزل : تعالـوا نشيلها نوديها غرفة.،
سعادوا الحريم غزل ودخلوها غرفة ونيموها على كنبة.،
غزل وقفت بالغرفة تحس ظهرها يألمها اول مره تحاول تشيل أحد.،
شهد جالسه جمب امها.،
وغزل واقفه جمبها.،
دخل مشعل ومعه أبوه.،
مشعل يجلس جمب امه ويشوف نبضها : وش صار؟!.،
غزل تحس قلبها بيوقف اشتاقت له ولصوته.،
شهد : مدري طلعت من الغرفة شفتهم حولينها.،
عبد الله : لا حول ولا قوة الا بالله.،
مشعل يفوقها : الحمد لله بس ضغطها نازل.،
شهد تجلس جمب راسها وتسلم عليه : يمه.،
نوره تفتح عيونها.،
مشعل : الحمد لله على سلامتك يالغالية.،
نوره : الله يسلمك انا مافيني شي.،
شهد تبوس راسها : خوفتيني عليك.،
نوره تجلس وتتنهد : مافيني شي.،
عبد الله : خلك مرتاحه لا تقومين.،
نوره : أي راح ــه الله يعين بس.،
غزل حست أن الجو عائلي الآب ومرته وبنته وولده.،
جات تطلع من الغرفة.،
وجودها ماله أي داعي محطوطه على الهامش.،
عبد الله ناداها : غزل.،
غزل لفت له .،
عبد الله : تعالي يابنيتي بسلم عليك بس اول كنت خايف على خالتك.،
غزل تبتسم ابتسامه باهته وتسلم على عمها.،
يوم سلمت علية شافت مشعل يناظرها.،
ابد ماطالعت فيه وهمشته.،
سلمت على عمها : ماعليك مني أنت كيفك؟!.،
عبد الله : الحمد لله على كل حال يابنيتي.،
غزل ابتسمت وطلعت من الغرفه.،
مهي قادره تتحمل اكثر.،
ولا مفكر فيها.،
ولا سأل عنها.،
اتصلت على ابوها.،
وطلبت منه مفتاح البيت وقالت له انها تبي تروح البيت تغير ملابسها.،
وترتاح شوي.،
وماتبي تروح بيت مشعل لأنه خوف لوحدها.،
اما البيت في الشغالات.،
وقالت له ينادي لها السواق.،
لبست عباتها واخذت شنطتها وطلعت.،



يــــــــــــــــــوم ج ـــــديـــــــــــــــد.،
بــــيــــــــت الـــجـــــــــد.،
ثالث يوم عزاء.،
الساع ــــه 10 بالليل.،
الجد قال لهم أن جلستهم مالها داعي.،
وأن الكل تعطل عن مصالحه وأن باسلوبهم ذا بندر مو راجع.،
راح الكل على بيته.،
كانت نوره عند ابوها.،
وخالد اخذ شهد.،
دخل مشعل بيت جده.،
لقي العنود.،
:سلام.،
العنود : وعليكم السلام.،
مشعل يبتسم لها : كيفك؟!.،
العنود : الحمد لله.،
مشعل : ماقدمتي صح؟!.،
العنود : لا حقه اقدم.،
مشعل : لا بغيتي تقدمين قولي لي.،
العنود : ان شاء الله.،
مشعل : نادي لي غزل.،
العنود استغربت : غزل!.،من وين!.،
مشعل : وشو الي من وين؟!.،
العنود بتردد : غزل بيت عمي.،
مشعل تعدل بجلسته : عمك مين!.،
العنود : عمي فهد.،
مشعل بإستغراب : وش وداها هناك؟!،.
العنود : مدري بس قالت لعمي وراحت مع السواق.،
مشعل : بعد!،.
وقام قبل لا يطلع.،
رجع : اذا سألت عني الوالده قولي لها راجع لكم.،
العنود : لا لاترجع أمي قالب لبابا أنها تبينا نام هنا أنا وهي.،
مشعل : تمام يلا سلام.،


شـــهـــد الـ خ ـــالد.،
خالد جالس جمبها.،
شهد حطت راسها على صدره وصارت تبكي.،
خالد يحضنها ويمسح على ضهرها.،
شهد : ابيه يرجع ابي حياتنا ترجع مثل قبل.،
خالد : ادعي له برحمه.،
شهد : كل حياتنا تغيرت.،
خالد : بترجـع إن شاء الله.،
شهد : وبندر.،
خالد تنهد ومسح دموعها : ادعي له برحمه.،



بــــيـــــــــت أح ـــمـــــــــــد.،
أحمد : وغزل كيفها؟!.،
حسناء : مدري ماشفتها.،
احمد : ليه؟!.،
حسناء : مدري.،
أحمد : ليه ماسألتي عنها؟!.،
حسناء ليه اسأل!.،وبعدين الناس مو فايقه لي.،



بــــيــــــــــت فـــــهـــــــد.،
توها متروشه ومستشوره شعرها.،
لبست بنطلون جينز.،
وبلوزه رسمي لونها كحلي.،
نازله من فوق.،
سامعه الباب.،
سهاردي <~ماخلوها بالبيت لوحدها جابوها عند تينا.،
غزل : سهاردي خليه أنـا افتح يمكن بابا نسي المفتاح.،
فتحت الباب وهي تبتسم : ليه تأخر..
سكتت يوم شافته.،
ماقدرت تتكلم.،
مشعل وهو واقف عند الباب بسخريه : تدرين أني جاي وعندي امل اني مالقاك هنا.،
غزل ارخت نظرها.،
مشعل :...................
غزل فتحت له الباب أكثر عشان يدخل.،
مشعل دخل : كيف جيتي هنا؟!.،
غزل بصوت خفيف : مع السواق.،
مشعل : من سمح لك؟!.،
غزل طالعت له حست أنه تحقيق : بابا.،
مشعل : أنـا سمحت لك!.،
غزل تبلع ريقها : اليوم الي انتبهت اني مو بالبيت؟!.
مشعل استغرب : ليه من متى أنتِ هنا؟!.،
غزل : صار لي يومين!.،
مشعل : كيف تطلعين من غير ماتاخذين اذني.،
غزل بسخريه : هه اليوم الي حسيت اليوم ألي انتبهت مقطاعني ولا تفكر فيا كأني انا الي ذبحته.،
مشعل : أنتِ ماتحسين!.،
غزل جلست على الكرسي وبجرح ابتسمت بحزن : كلمه سمعتها من الكل كل ماجيت اواسي احد ولا اهديه يقولي أنتِ ماتحسين مو ذنبي أني فاقده الذاكره مو ذنبي اني مافتكره مو ذنبي اني الي شفته مرتين ومحد دخل قلبي وحس كيف اني زعلانه عليه وأنه راح قبل مافتكره واني غريبة بينكم لا تعتقد قلبي حجر.،
مشعل استغرب : وش فيه لذا الكلام كله؟!وش الي صار؟!.،
غزل : ابد ماصار شي.،
مشعل : غزل تكفين انا تبعان ومو متحمل فهميني وش الي صار لذا كله.،
غزل : ولا شي.،
مشعل بعصبيه : وبعدين معك!.،اذا مافي شي ليه جيتي هنا؟!.وبأي حق؟!.مالك رجال تسألينه؟!.،
غزل طالعت فيه بابتسامه : وإذا الرجال ماهتم أنا وش احتاج ولا سأل عني!.،وحتى غيابي ماعرف فيه الا يوم فضي.،
مشعل : غزل أنتِ ماتقدرين!.،حتى الموت!.،وبعدين وين كنتي؟!.،كنتي بيت جدك وأنـا موجود هناك.،
غزل شافت وجهه كيف تعبان : خلاص مشعل أنـا جيت هنا ابي ارتاح شوي.،
مشعل يجلس جمبها : ترتاحين وأنتِ اثار البكى بوجهك؟!.،
غزل : لا بس توني متروشه.،
مشعل يمسك يدها : فهميني وش صار؟!.،
غزل : ولا شي قلت لك كنت ابي ارتاح بس.،
مشعل يبتسم : والحقيقه؟!.،
غزل نزلت دموعها :................
مشعل يحضنها.،
غزل بكيت اكثر.،
نامت على صدره.،
مشعل : ياقلبي بس فهميني؟!.،
غزل وصوتها اتغير من البكى : عادي مشعل بس اتضايقت شوي.،
مشعل : من؟!.،
غزل وهي نايمه على صدره : من كل شي أنت خليتني هناك ولا فكرت تسأل عني؟!.،كل وحده راحت بيتها وجابت الي تحتاجه.،انا جلست اليومين كلها من غير شي لو ماجيت هنا جلست الثلاثه كلها بعد.،صدقني مو مسأله اني ابي ملابس لا بس أبي تحس فيني!.،رسلت لك عنود كذا مرره اني ابيك ابي اكون معك وتكون معي بس أنت ماعبرتني ولا فكرت تتصل علي!مشعل والله انا زعلت عليه ومايهمني احد فيكم يعرف اذا زعلت ولا لا لأني زعلي عليه لنفسي بس يقهرني يوم اواسي احد ويقولي لأنك ماتذكرين مو حاسه!.،
مشعل يمسح دموعها : من الي قلك!.،
غزل : مو مهم خلاص.،
مشعل : غزل أنـا عارف أن مالك ذنب بالي صار بس ياغزل بندر كان معي بأصعب ايامي بندر ماكان الخال الي بيننا رسميات بندر كان أخو لنـا يصعب علي فراقه وكنت مشغول معاهم (تنهد)باوراقه والدفن.،لاكن وغلاتك عندي محد قلي أنك تبيني!.،بعقلك لو ادري أنك تبيني بتردد!.،
غزل : أنا قلت للعنود.،
مشعل : ايه جاتني الشغاله وقالت لي عنود تبيك بس احسب اغراض للبيت او اشياء يحتاجونها واكلم الوالد تقولي ماناقص شي.،
غزل : طب ليه ماطمنت علي!.،
مشعل : كنت اسئل الوالد عنك.،ومابي اضايقك معي تذكرين يوم قلت لك مابي يوم يمر علينا حزن.،
غزل لفت يدينها حول رقبته وحضنته بقوه : بس انا احتاجك واشتقت لك.،
مشعل ضمها له بقوه تأكد أن غزل تحبه : وأنا ياقلبي أموت فيك.،
غزل :.................
مشعل : ثاني مره ماتروحين مكان لين تعلميني.،
غزل : طيب.،
مشعل : لا تلوين بوزك.،
غزل : ههه طيب.،
مشعل : يلا.،
غزل : وين؟!.،
مشعل : وين بيتنا!.
غزل : وبابا؟!.،
مشعل : وش فيه؟!.،
غزل : مدري بس استحي اقوله انا بروح خلاص.،
مشعل : لا والله؟!.،
غزل : والله.،
مشعل : يعني؟!.،
غزل بمزح : خلاص اعيش هنا وأنت تعلي كل شوي.،
مشعل : ليه بسجن؟!.،
غزل : هههههههه.،
مشعل : زانت علومك يلا قومي .،
غزل طلعت غرفتها.،
واخذت جوالها بتتصل على ابوها.،
ومشعل لحقها.،
يوم دخل الغرفه كيد غزل متصله.،
اشرت له لا يتكلم.،
غزل : الو...سلام.....امم الحمد لله وأنتِ.......اممم بابا بروح بيت جدي!.،...........امم يامع السواق او مشعل يجيني............مدري لا طلعت من هناك بروح مع شهد...........طيب يلا باي.،
مشعل يرفع حاجبه : الحين كل ذي الفه عشان تروحين بيتك!.،
غزل : ايه استحي اقوله بروح بيتي.،
مشعل : وش الي يخليك تستحين؟!.،
غزل : مدري.،
مشعل ابتسم : طيب يلاااا في لك اغراض ولا ؟!.،
غزل : الا في كم شغله باخذها.،
وقفت عند التسريحه تحط اغراض لها بي تاخذها معاها.،
مشعل شاف على الكمدينه شريط مسكن.،
وبندول نايت.،
راح لها وشالها من على الكمدينه لقيها فاضيه.،
قرب من غزل وهي تلم اغراضها.،
: كان يألمك؟!.،
غزل ابتسمت : المسكن خفف عني.،
مشعل يبوس راسها :.............
غزل : يلا.،



يـــــــــــــــــوم ج ـــــــديــــــــــــــد.،
بـــيـــــت لجين.،
ألأم : انتبهتي أنها كلها كامله؟!.،
لجين : ايوا.،
الأم : خلاص جهزيها شوي اعطيها ابوك.،
لجين : وين بتودونها؟!،
الأم : بيت ابوه.،
لجين : مو بيت نوره!.،
الأم : لا ذا مو بيت بندر الله يرحمه بيت نوره بيت عبد الله زوجها.،
لجين : اهااا.،الا ماما بابا ماقلك كيف مات؟!.،
الأم : يقول حادث عن الدائري الي جمب قصركم.،
لجين : اها الله يرحمه.،
لجين تفكر بداخلها كيف لو اتزوجت بندر.،
ياترى كيف كانت بتكون حياتي معاي؟!.معقوله يحبني؟!.بس هو من اسلوبه باين انه يحبني.،كيف لو اتزوجته ومات يكون ارمله من اول ايام زواجي!.يالله وش الحظ هذا يوم جيت اتزوج يموت استغفر الله بس الله يرحمه.،


يـــــــــــــوم ج ــــــــديــــــــــــــــد.،
شــــــــهــــــــــد الـ خ ــــــــالد.،
خالد صحي من النوم.،
مالقي شهد.،
تروش وطلع.، شافها جالسه بصاله.،
راح وجلس جمبها.،
شهد ابتسمت : صح النوم.،
خالد : صح بدنك وش مصحيك بدري؟!.،
شهد : شبعت نوم.،
خالد : وش رايك نطلع نغير جو؟!.،
شهد تمسك يده : لا تخاف مافيني شي عادي خلينا بالبيت.،
خالد بمزح : ومن قال فيك شي؟!.،انا اقولك نطلع نتمشى.،
شهد : وين؟!.،
خالد : مدري المكان الي تبينه.،



بـــــــيـــــــــــــــت المــــشـــــ ع ـــــــــــــــل.،
غزل صحيت قبل مشعل.،
اتروشت واستشورت شعرها.،
لبست بنطلون جينز.،
وبدي وردي فاتح.،
حطت كحل اخضر غامق.،
وماسكارا.،
وروج وردي.،
وتعطرت.،
وطلعت جلست بصاله.،
قالت لسهاردي تسوي لها قهوه <~ سهاردي رجعت معاهم يوم رجعوا من بيت فهد.،
رن التلفون وردت.،
غزل : ألـو.،
العنود : هاي.،
غزل : هلااا كيفك؟!.،
العنود : الحمد لله اتصلت على شهد ماردت قلت بجرب اتصل عليك ورديتي مع اني ماكنت متوقعه.،
غزل : ههههههههههه بشويش وبعدين ياسلام لو ردت شهد ماتصلتي علي؟!.،
العنود : ايه.،
غزل : يمه منك وش ذا مو لسان.،
العنود : المهم كيفك؟!.،
غزل : الحمد لله دوبي صاحيه.،
العنود : صح النوم.،
غزل : صح بدنك.،
العنود : شفتي لجين وش سوت!.
غزل استغربت : من لجين؟!.،
العنود : خطيبه بندر.،
غزل : وش سوت؟!.،
العنود : ارسلت شبكتها ومهرها وساعه وكل شي بندر جابه لبيت جدي.،
غزل : ليه يعني؟!.،
العنود : ابوها جاء واحنا كنا طالعين من بيت جدي وسمعته يقوله هذا قضاء الله وقدره وهذي الي جابه بندر لها والله يرحمه ويغفر الله.،
غزل : وجع وش ذا مامر على الرجال اسبوع!.،ينتظرون شوي.،
العنود : كأنهم ماصدقوا.،
غزل بغرور : والله ياقلبي محد جبرها تقبل فيه تحمد ربها بندر الـ متقدم لها.،
العنود : فديت الغرورو والله.،
غزل ابتسمت : بس بجد عيب عليهم.،
العنود : اصلاً شوفي جايبين لرجال طقم وذهب!.،المفروض يرسلونها على امي بس هم يعنني انه ذا بيت بندر.،
غزل : ايه يعني مانروح لبيت الرجال <~عبد الله.،لا بيت جدي ولا همهم في حرمه ولا لا.،
العنود : والله قهروني امي جلست تبكي وجدي اتضايق ياخي اصبروا كم يوم.،
غزل : استغفر لله بس.،
العنود : اممم غزل.،
غزل : سمي.،
العنود : ماسمعتي خبر ان تركي بيسافر؟!.،
غزل : الا.،
العنود تغير صوتها : متى؟!.،
غزل : مدري متى بس على زمان يوم قال بيسافر.،
العنود ارتاحت شوي : اهااا.،طيب تعرفين الي بيروح بعثه متى يسافر؟!.،
غزل : مدري على حسب في ناس تروح مع بداية الدراسه وفي وناس بعد ماتبداء الدراسه بفتره.،
العنود : اها.،
غزل : يهمك؟!.،
العنود بتردد : إيـه.،
غزل ابتسمت : باين عليك.،
العنود : لو كنتي متذكره كان عرفتي قد ايش نحب بعض.،
غزل ماتبي تزعلها تدري أنه كلامها ماتقصد تجرحها فيه : طيب حكيني.،
العنود تنهدت : وش احكيك؟!.، تركي فجأه مدري وش صار له تغير كان معي غير تغير من غير مايفهمني كان هو الحنون الرومنسي وانا الهبله ايه كنت احبه بس كنت هبله مو مقدره الحين فهمت كل نظراته واسلوبه فجأه تغير من دون سبب هي مره وحده الي يقولي مابيلك الحرام شوفي (سكتت كانت بتقول شوفي مشعل وغزل وش صار لهم).،
غزل تظن أنها سكتت مهي قادره تتكلم : امم كيف حرام مافهمت؟!.،
العنود : مدري عنه يقول كذا حرام وهو مايبي الحرام له ولي.،
غزل : قصده حرام انه يشوفك؟!.ويجلس معك؟!.،
العنود : ايه.،
غزل ابتسمت : طيب مررره حلو ليه زعلانه؟!.،
العنود : حلو أنه يجرحني أنـ.،
غزل تقاطعها : مو جرح يالخبله ذا من كثر مايحبك خايف عليك مايبي الحرام لك وله شايفك جوهره.،
العنود : بلا جوهره بلا كلام فاضي الي قدر مايشوفني ولا يكلمني وين يحبني؟!.،
غزل : هذا أنتِ تحبينه ولا كلمتيه ولا شي.،
العنود : عشان كرامتي.،
غزل : وهو عشان دينه.،
العنود : ...............
غزل : صدقيني هو خايف عليك وشايفك شي غالي مايبي يتسلى فيك اكيد يبي يكمل دراسته ويجي يخطبك.،
العنود : ......................
غزل سمعت صوت الباب حق غرفتهم عرفت انه مشعل : ليه مابتكملين بالمدرسه؟!.،
العنود : احد عندك؟!.،
غزل : امممم.،
العنود : مدري أذكر يوم كنتي انتي وشهد فيها قلتوا انها وقت الاختبارات كانت صعبه وانا مافياا ابي اروح مدرسه اسهل.،
غزل : اهااا.،
العنود : يلا باي اكلمك بعدين.،
غزل ابتسمت : اووك بايوز.،
غزل وهي على الكنبه رفعت راسها.،
مشعل الي واقف وراها ارتخى لها وباسها.،
غزل ابتسمت وبعدت راسها : .................
مشعل يجلس جمبها : متى قمتي؟!.،
غزل : يعني لي ساعه.،
مشعل : ماحسيت فيك.،
غزل ابتسمت نومتك كنك ميت كيف بتحس فيا.،عارفه انها ضايقت مشعل انها راحت بيت اهلها بس هي اتضايقت تدري انه يحب بندر بس الكل سأل بأهل بيته عدا مشعل الي مافكر فيها مهي عارفه تخفف عنه .،
قامت وصبت له قهوه : تفضل.،
مشعل : زاد فضلك.،
غزل جلست جمبه.،
مشعل شايفها انها بتقول شي بس ساكت.،
غزل متردده.،
حطت يدها على فخذه : مشعل..أنـا....انا اسفه.،
مشعل حط الفنجان على الطاوله ومسك يدها الي على فخذه : على وشو؟!.،
غزل تناظر فيه : اني رحت عند ابوي من غير ماقولك.،
مشعل يحط يده وراء خصرها ويضمها له : هذاك موضوع وانتهى خلاص.،
غزل وهو حاضنها : مشعل ودي اخفف عنك بس والله مو قادره مابي اشوف الهم والحزن الي بعيونك بس صدقني مو عارفه.،
مشعل يحط يده تحت ذقنها ويرفع وجهها له : تبين تعرفين كيف؟!.،
غزل حركت راسها بمعنى إيـه.،
مشعل بهمس : لا تتركيني ابد.،
غزل ابتسمت : بعمري مابترك.،
مشعل : وعد.،
غزل : وعــد.،
مشعل ضمها له بقوه.،
غزل : اممم بقولك شي.،
مشعل : سمي.،
غزل بخجل : اليوم بطبخ لك.،
مشعل بانت على وجهه علامات تعجب.،
غزل : وش فيك؟!.،
مشعل : بتدخلين المطبخ؟!.،
غزل : ايه بس بسوي شي خفيف ومافي غداء الا بعد ماتروش عن الريحه.،
مشعل : ماشي.،
غزل : وأنت وش بتسوي؟!.،
مشعل : بطلع.،
غزل حطت يدها على خصرها : لا والله؟!.،انا اطبخ وانفخ وأنت تطلع.،
مشعل : بسم الله هذا وهي ماطبخت.،
غزل : مافي تجلس هنا اجيب لك الاب واجلس اقراء بالبحث حقك.،
مشعل : ههههههه للحين حاطه براسك البحث.،
غزل تروح للغرفه : رايحه اجيبه.،
راحت وجابت له الاب وحطته على رجله.،
وطلعت للمطبخ.،




شــــــــــهــــــــــد الـ خ ـــــــــــالد.،
بالمطعم.،
خالد : اممم طيب سمك.،
شهد : لا.،
خالد : اجل وش بتاكلين!.
شهد : مدري.،
خالد : طيب ستيك؟!.،
شهد : اممم ايه ايه يمي.،
خالد يبتسم : اخير عجبك شي.،
شهد : خالد اطلع قوله الطلبات مافيا اغطي وساعه على مايفهم.،
خالد : من عيوني.،
شهد ابتسمت له.،
طلع خالد يقوله.،
وشهد تفكر متى بتبلغ خالد وتقوله.،


بـــيـــــــــــت المـــشـــــــــ ع ـــــــــل.،
غزل سوت معكرونة سبغتي.،
ونزلت تروشت واستشورت شعرها.،
لبست بنطلون جينز.،
وتي شيرت ابيض.،
عليه كتابات ورسومات.،
حطت ميك أب خفيف.،
وتعطرت.،
لقيت مشعل جالش على التلفزيون.،
غزل ابتسمت : واخير خلص.،
مشعل : أنـا اعرف الناس تطلع من المطبخ قول واخيرا خلص مو غرفة النوم.،
غزل : ههههههههههههه.،
مشعل : الله لا يحرمني من ذي الضحكه.،
غزل ابتسمت له بخجل.،
: اممم حلوه الريحه.،
مشعل : قربي شوي.،
غزل قربت منه.،
: وشو؟!.،
مشعل يجلسهاعلى رجله ويقرب منها : تجنن.،
غزل بخجل.،
جات بتقوم عنه.،
مشعل : وين وين؟!.،
غزل : بحط الاكل.،
مشعل بهمس : بس انا مشتاق لك.،
غزل غمضت عيونها وتاخذ نفسها.،
مشعل باس رقبتها.،
خف من شده عليها.،
وغزل على طول طلعت على المطبخ.،
ومشعل يفكر يالله ياغزل من يومين انشغلت عنك رحتي عند ابوك.،
وزعلتي كيف لو تذكرتي وش بتسوين!.
وش بيصير وقتها!.،
الله يستر.،


جالسه على دولاب المطبخ.،
وتقول لسهاردي تحط الاكل.،
غزل : امم سهاردي شكلوا حلو صح؟!.،
سهاردي : لا.،
غزل : سهاااردي.،
سهاردي : ههه هو عسان هدا اول مره.،
غزل : ماعندك مجامله طيب يلا نزليه.،
مشعل الي طلع يشوفها.،
غزل جالسه على دولاب المطبخ.،
وتشوف سهاردي.،
مشعل : هذي الي تطبخ؟!.،
غزل تبتسم : غمض لا تشوفه.،
مشعل يوقف قدامها : ..............
غزل تبتسم : مشعل قوم طعم خلاص.،
مشعل : ههههه طيب.،
غزل : خلاص سهاردي نزليه يلا ونزلي بيبسي وبقية الاغراض.،
سهاردي : اوك.،
يوم نزلت سهاردي.،
: هذي اخر مره بدخل المطبخ.،
مشعل : ليه؟!.،
غزل : تعبت افففففف ريحه وقرف وبعدين من 4 لـ 7 خيرر.،
مشعل : هههههه وش سويتي عاد.،
غزل : معكرونة سباغيتي.،
مشعل انصدم : ماتاخذ نص ساعه حتى.،
غزل : لا والله!.،
مشعل يشيلها من على الدولاب : أي والله.،
غزل : نزلني عيب سهاردي.،
مشعل : ياسلام يعني اطلعها من البيت عشان ماتتعذرين فيها.،
غزل : ياويلي مشعل لو شافتني والله اخجل اطالع فيها.،
مشعل ينزل فيها لتحت.،
وغزل : تكفى نزلني خلاص.،
مشعل نزلها.،
وراحت هي وياه لطاولة الطعام.،
وكانت سهاردي خلاص ترتب اشياء بسيطه.،
مشعل استغرب من لون المعكرونه.،
جلسوا.،
غزل قبل حتى مايمسك الشوكه : طعمه؟!.،
مشعل يبتسم : قلت لك أطعم من السكر.،
غزل خجلت وسكتت فاهمه قصده.،
مشعل اكل منها.،
وتغيرت ملامحه.،
غزل تبتسم : طعمه صح؟!.،
مشعل ساكت.،
غزل ذاقتها : احم اممم,ـ
مشعل يدوب بلعها : وش ذا؟!.،
غزل مدت بوزها : وش اسوي ماستوت.،
مشعل : من 4 لـ 7!!.كيف سويتيها؟!.،
غزل : انا اقولك مو في الصوص الاحمر!!الطماطم..،
مشعل : ياسلام حتى ذا ماسويتيه.،
غزل : خلاص في معلب ليش اسويه.،المهم اخذته وحطيته بقدر وحطيت عليه خضار مشكله.،
مشعل : المتلجه؟!.،
غزل : اجل تبيني اقطع!.،
مشعل يبتسم : ............
غزل : وبس طلعت المعكرونه وكسرتها وحطيتها.،
مشعل بتعجب : من غير ماتسلقينها؟!.،
غزل : لا.،
مشعل : اها.،
غزل : هي تنسلق؟!.،
مشعل : اذا تبين.،
غزل : هههههههههههههه مشعل أنا نسيت كيف اطبخ.،
مشعل : ههههه بذا الشي تعترفين أنك ناسيه.،
غزل : ايه.،طيب وش رايك اقول لسهاردي تسوي لنا شي؟!.،
مشعل : لا خليه بعد العشاء نطلع نتعشى.،
غزل ابتسمت : اوك.،






مـــــشـــ ع ـــــــل الـ غ ــــــــــزل.،
http://up.graaam.com/img/15d4133ffb436cd13e8de86b2c98425d.jpg







1)معقول لجين ماهمها موت بندر؟!.،
2)شهد متى بتقول لخالد أنهـــا حامل؟!.،
3)أحمد وش ناوي عليه بخصوص غزل؟!.،
4)العنود وكلامها مع غزل وش بيكون تأثيره عليها؟!.،
5)خوف مشعل من غزل يوم ترجع لها الذاكره وش بيكون تأثيره عليه معقول يقولها قبل لا تذكر؟!.،
6)غزل وحبها الزايد لمشعل معقول يخليها تغفر له لو عرفت؟!.،
7)غزل والكل كيف كان يعاملها انها "فاقده الذاكره"وش بيكون تأثيرها عليها؟!.،
أنــــــــتــــــــــــظــــــــــــــر ردودكــــــــــــم وتــــــــوقـــعـــــــاتــــــكـــــــــم.،






حنين الورود

في بعض الاحيان:
نوايانا تكون انقى من قطرات الندى./
ولكنها {تتلوث} ب اعتقادات الاخرين.،















ملاحظة لقراء روايتي:طول الروايه والاحداث ملك للكاتبه ليس لأي مخلوق سطله سواء اذا كانت رغبة احد اطول او اقصر.،
الفكره لي والروايه لي مستحيل انهيها وانا ماقتنعت رجاء لا تحرجون نفسكم لأني مابخلص روايتي الا اذا انا ابي انهيها.،
ولا راح اختصر بـ الاحداث./عذراء فهي لـ "حنين الورود".،
ولي حرية الكتابه فيها.،

الي طفش والي مل.،
مالبيد حيله.،
الي يتابعني حياه ويسعدني.،
والي مايبي!.،
الله يسهله.،


سبق وذكرت.،
اني مانزلت ولا كتبت عشان احد.،
أنـا أكتب لأنها هوايتي.،
ومستحيل امشي كلام غيري علي.،


المعذرهـ.،

بسمه ..
07-01-2011, 03:42 PM
ألحين بسأل خلصت الرواية ولالا .!.!؟

(( اذا ايو رحت قريتها واذا لا ماراح اقراها لحد ماتخلص ))

ام امتنان
07-01-2011, 09:22 PM
سلام ياقلبي

بارت رائع اسمتري الى الامام


بقولك جمله


ياجبل مايهزك ريح


زلايهمك احد استمري بداعك

والله يوفقك بالنسبه الحلوه

يــارب أســعدني ,,
07-02-2011, 12:18 AM
مـرحـــباّ ....
رائـــــــــــــع الـــباّرت ...
بالـــتوفيق ياّقلــــبي ...

سقى الله يوم كنت طفله
07-02-2011, 01:46 AM
مرحبااا
اخبارك حنونه
مبروووووك النجاح ياعسسسل >>>مدري بس متاكده انك نجحتي


بارت رائع وخوذي راحتك اكتبي زي مايعجبك



بسمه اقريها لاتخافي ماراح تندمي

الكااااتبه ملتزمه بمواعيدها الله لايضرها




تسلم يمينك حنو

تبـوولـة ~
07-08-2011, 04:04 AM
مووفقة ..

والى الامام سر والى الووراء لا ترجع خخخ ..

ننتظرك بشووق ..

حنين الورود
07-08-2011, 04:28 AM
http://up.2sw2r.com/upfiles/fay84203.jpg


رد الـبــارت الـ83


بسمه
هلاا سكر.،
لا ماخلصت.،
نورتـــــــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^
































ام امتنان
هلااا سكر.،
وعليكم السلام.،
كيفك؟!.،
اخبارك؟!.،
أنتِ الأروع.،
يارب دوووم تشوفيني مبدعه.،
آآآآآآآآآآآمين ياقبي.،
مع اني ماظن اني بدخل الجامعه الله يعين بس.،
نورتــــــــــــــــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^







































































يارب اسعدني
هلااا سكر.،
أنتِ الأروع.،
آآآآآمين يارب.،
نورتـــــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^






























سقى الله يوم كنت طفله
هلااا سكر.،
الحمد لله ماشي الحال.،
أنتِ كيفك؟!،
هههه الله يبارك فيك يارب الله كريم.،
أنتِ الأروع.،
فديت الي يشهد لي بالالتزام.،
الله يسلمك يارب.،
نورتــــــــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^







تبولة
هلاا.،
تسلمين لي يارب.،
شكرا على الانتظار.،
نورتــــــــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^






















الحنين
http://up.2sw2r.com/upfiles/fay84203.jpg

حنين الورود
07-08-2011, 04:30 AM
الـبـــــــــارت الـ84


http://up.2sw2r.com/upfiles/dEM84203.jpg

الصوره من تصويري.،
وتصميمي على الفوتو.،







بعد مرور يومين.~
الســاعه 7 ونص المغرب.،
شهـد كانت كل يوم من الظهر للمغرب أو بعد العشاء.،
تروح عند امها وتجلس معها.،
تحاول تغير نفسيتها.،
وتنسيها شوي.،
بسياره خالد راجعين البيت.،
خالد : بأيش سرحانه؟!.،
شهد : ولا شي.،
خالد يمسك يدها : الحمد لله كل يوم حالتها جالسه تتحسن وبعدين مشعل مو مقصر حنا نطلع هو يروح لها.،
شهد تشد على يده : الحمد لله.،
خالد : ماتبين نروح مكان؟!.،
شهد : لا.،
خالد : ليه؟!.،
شهد : بس خلنا نروح البيت.،
خالد : كان ودي بالاجازه نسافر بس أنتِ شايفه الضروف.،
شهد : المهم أكون معاك.،
خالد يبتسم : يلا وين تبين نروح؟!.،
شهد : البيت.،
خالد : ليه مصره!.،
شهد : هههه بس خلنا نروح البيت.،
خالد : البيت البيت،




غ ــــــــزال المـــشـــــ ع ــــــــــل.،
مشعل : يلا قومي.،
غزل : مابدي.،
مشعل : ليه؟!.،
غزل : امس رحت بعدين اكيد اليوم كلهم بيجتمعون.،
مشعل : نروح نص ساعه ونرجع.،
غزل : مابدي.،
مشعل : كيف يعني؟!.،
غزل : أنت روح.،
مشعل : أنتِ عارفه أني اخاف عليك وماحب اخليك بالبيت.،
غزل : لا تخاف مو صاير شي وأنت ماراح اطول.،
مشعل تنهد : ليه ماتبين تقولين لي وش صار هناك خلاك ماتبين الجمعه؟!.،
غزل : ماصار شي مشعل بس مابي اروح.،
مشعل ياخذ محفظته والمفاتيح وجواله.،
غزل وهم نازلين الدرج.،
حضنته.،
حطت يدها من وراه,.
ويدها الثانيه على بطنه.،
مشعل ابتسم.،
صايره تعبر عن مشاعرها.،
حط يده من ورا خصرها.،
وباس راسها.،
غزل ابتسمت.،
مشعل وهو يفتح الباب.،
: مابتروحين؟!.،
غزل : لا حبيبي.،
مشعل يبتسم ويتأملها.،
غزل خجلت منه فاهمه نظراته.،
عارفه أنه مبسوط بكلامها وأنه الكلمه والنظره منها تفرحه.،
فتحت الباب.،
مشعل يبتسم لها : وين؟!.،
غزل تبتسم له : مو سيارتك جوا؟!.،
مشعل أول مره يشوف غزل مبتسمه بذي الطريقه.،
بحب.،
بدلع.،
ملامحها غير.،
تعابير وجهها غير.،
فيها شي متغير بس مو قادر يعرفه.،
: أيـه.،
غزل طلعت معه.،
ركب بسيارته.،
غزل جلست على (اسمه طبلون!.،).،
السياره من قدام.،
مشعل يبتسم : وش فيك؟!.،
غزل تبتسم وتربع وتقابله.،
مشعل جالس بسياره.،
عادي مكانه مكان السايق.،
بس غزل جالسه على السياره من قدام.،
ومربعه.،
غزل : ههههههههه تدري؟!.،
مشعل : وشو؟!.،
غزل ترفع بيدها شعرها عن وجهها وترسم بصباعها قلب على زجاج السياره.،
مشعل يبتسم .،
غزل تتعدل : ياويلي لو طحت.،
مشعل جاء ينزل.،
غزل تبتسم : لالا خليك.،
مشعل يجلس :................
غزل ابتسمت بخجل.،
وكل ماتجي تكتب.،
تتراجع.،
قربت من القزاز شوي.،
تحاول تضبط نفسها مرتبكه.،
كتبت.،
<~ مامعها قلم ولا في على السياره بخار.،
بس هي عادي تكتب على القزاز بصباعها ومشعل يلاحظ حركته يعني مافي شي مكتوب على السياره.،
كتبت.،
أ.،
جات تكتب .، ح.،
ناظرت بمشعل لقيته يبتسم رجعت شعرها على وراء.،
حاولت تكتب تكمل ماقدرت.،
لفت بتنزل من على السياره.،
مشعل الي كان جالس بسياره.،
طلع نص جسمه بس.،
وسحب غزل.،
: على وين؟!.،
غزل وهو ساحبها من يدها مالفت وجهها له.،
جالس يسحبها.،
هي ترجع تمشي معه على وراء.،
مشعل يجلس بسياره ويلف غزل له.،
جاء يسحبها بيجلسها على رجله.،
غزل بخجل : لا مابي.،
وسندت جسمها على باب السياره المفتوح.،
مشعل يمسك يدها وبهمس وهو يمرر اصابعه على كف يدها : والحرف الثاني.،
غزل بخجل وبصوت خفيف : ماتأخرت؟!.،
مشعل يحط يده من وراء ضهرها ويجلسها على رجله.،
غزل : هههههه مشعل راسي بيوصل لسقف السياره.،
مشعل : ههههههههه لو انك طويله وصل.،
غزل : والله انا مو عملاق زيك.،
مشعل وهو محاوطها بأيدينه : عملاق عملاق بس وش التكلمه؟!.،
غزل : تكملة وشو؟!.،
مشعل يبتسم : الي كتبتيه،.
غزل بخجل : كتبت انتظرك لا تتأخر.،
مشعل يتأمل : لا والله؟!.،
غزل : ههههههه ايه.،
مشعل جاء يبي يبوسها.،
غزل : ودي اجرب اسوق.،
مشعل : عاش مصرف.،
غزل تلف له وهي جالسه على رجله : امم خليني اجرب اسوقها لين البوابه.،
مشعل يعدل جلستها.،
غزل محرجه جالسه على مشعل كأنها طفله.،
مشعل : يلا.،
غزل : لا ابي اسوق حتى من تحت.،
مشعل : وشو من تحت.،
غزل : يعني تنزل وأنا اضغط على البنزين ومدري وشو.،
مشعل : والله مافي الا كذا.،
غزل حاسه انها مره قريبه منه : وين المفتاح؟!.،
مشعل عطاها المفتاح.،
غزل ترخي راسها عند مكان المفتاح : احركه لوين!.
مشعل يقرب منها : لهنا.،
غزل شغلتها :ههههههههههههههههه حلووو.،
مشعل يرفع القير<~ الله يعلم كيف عرفت اسمه (العهده على الراوي).،
ويمشي بشويش.،
غزل : هههههههههههههههههههههه.،
مشعل عاجبته بضحكها.،
زي الطفله.،
غزل تلف الاسكان : هههههههه مرره حلو.،
مشعل يبوس كتفها.،
غزل : مشعل كيف تزيد السرعه؟!.،
مشعل :كذا.،
وضغط.،
غزل : هههههه حلو بس وصلنا (مدت بوزها) يلا نرجع اول وانا اسوق.،
مشعل : لا والله؟!.،
غزل زي الاطفال : بس مره بس مرره.،
مشعل يبتسم ويمسك الاسكان (الطارهـ .،الدركسون).،
ويرجع على وراء قريب من بوابة الفله.،
غزل : مايجي نروح مكان ثاني نسوق.،
مشعل يرفع حاجبه : لا والله؟!.،
غزل : ههههههههههههههه يمه منك.،
مشعل : يلا سوقي.،
غزل اول ماقفلت الباب مشت السياره والباب فاتح.،
الحين حنت نفسها شوي عشان تصك الباب.،
لاحضت يوم صكته انها حست بقرب مشعل اكثر.،
غزل : يلا اضغط من تحت.،
مشعل ضامها له : أهو.،
غزل : هههههه والله السواقه حلوه.،
مشعل وهو حاضنها : أيـه حلوه.،
غزل وصلت عند البوابه.،
فتحت باب السياره.،
مشعل : وين؟!.،
غزل تبتسم : خلاص بنزل لعبت شوي.،
مشعل يبوس دقنها : فديت طفلتي الشقيه.،
غزل تنزل وتوقف قدامه وتعدل بلوزتها : انا مو شقية.،
مشعل : لا ابد الشقاوه يمين وأنتِ يسار.،
غزل : هههههههه تبي افتح لك الباب؟!.،
مشعل : والي بشارع مهم رجال.،
غزل : ههههههه كنت بساعدك يلا باي لا تتأخر.،
مشعل : كذا باي؟!.،
غزل ابتسمت فاهمته وقفت.،
مشعل وقف قدامها وحط يديه حولين خصرها.،
غزل رافعه راسها له وتبتسم.،
مشعل ارخي راسه لها وباس خدها.،
غزل غمضت عيونها وتبتسم.،
مشعل بهمس وهو يقرب من اذنها : ارحميني.،
غزل بدلع : طيب يلا روح.،
مشعل يبتسم : عيدي!.،
غزل : هههه يلا روح تأخرت.،
مشعل بهمس وهو بيد شادها وله وباليد الثانيه يلمس خصله من شعرها : بعد ذا كله؟!.،
غزل بدلع : هههه خلاص عاد.،
مشعل قرب يبي يبوس شفايفها.،
غزل بعدت عنه وجهها احمر خجلانه : يلا روح.،
مشعل : ههههه وين؟!.،
غزل تمشي للبيت : روح عند خالتي يلااا.،
مشعل يركب السياره : رايح بس مابطول.،
غزل تلف له : اصلاً بزعل عليك لو اطول.،
مشعل وهو بسيارته يشوفها من المرايه حقت السياره ويبتسم.،
لين دخلت البيت.،
وصكت الباب.،
غزل صكت باب الفيلا وهي تبتسم.،
صح تخجل من مشعل ومن لمساته وحركاته.،
وهذا طبع فيها.،
مهي قادره تسيطر عليه.،
بس عارفه ان مشعل مابيتحمل خجلها الزايد على طول.،
تحاول تخفف منه على قد ماتقدر.،
جات تطلع فوق.،
بس مسكت بدرابزين حق الدرج.،
حست بدوخـه.،
جلست على الدرج ماقدرت تطلع.،



شــــــــهـــــــــد الـ خ ـــــــــالد.~
مروا على المطعم وجابوا معهم العشاء.،
عند المدخل <~حق بيتهم.،
شهد : امم ناكل بالمطبخ!.،
خالد : على كيفك وين تبين المطبخ ولا الصاله؟!.،
شهد : ايه ايه الصاله على التلفزيون..،
خالد ابتسم : وش فيك؟!.،
شهد : امم ولا شي بس بروح اغير ياويلك تلحقني.،
خالد : لا والله؟!.،
شهد : الله يخليك بغير واجيك.،
خالد : وأنـا بعد بغير.،
شهد : خلودي الله يخليك.،
خالد : فهميني ليش؟!.،
شهد : خالد تكفى.،
خالد ابتسم : طيب روحي وماني جاي خلاص!.،
شهد قربت منه وباسته : الله لا يحرمني منك.،
خالد يبوسها : ولا منك.،
دخلت شهد الي كانت مصره على خالد مايروحون مكان،.
عشانها مرتبه غرفة النوم.،
عشان تقوله الخبر.،
شغلت الشموع.،
والفواحه.،
خففت الاضاءهـ.،
وهي من الأول ناثره بالغرفه ورد.،
ومرتبه السرير.،
لبست فستان مرره ناعم.،
من الفساتين الناعمه الي كأنها روب.،
حقت البيت.،
لونه وردي فاتح.،
مايل للأبيض.،
كوكتيل من غير اكمام.،
ومن عند الصدر كلفه ناعمه بيضاء.،
تعطرت.،
وعدلت الميك اب حقها.،
فتحت شعرها.،
طلع شكلها نعوم.،
اخذت مخده صغنونه وحطتها تحت الروب.،
كأنها حامل.،<~هي حامل بس قصدي بشكل.،
وحطت على المخده تحليل الحمل ونزلت فستانها.،
وقفت قدام التسريحه.،
وابتسمت طالع شكلها مرره حلو.،
نادت : خلووودي.،..خالد.،



بــــــيـــــــــــــت أبــو سلطــــــــــان.،
مشعل بعد ماطلعت امه تنام.،
لف للعنود : قدمتي؟!.،
العنود : ايه بابا يقول قدملي خلاص.،
مشعل : مو قلت لك انا أقدم لك!.،
العنود : مدري خلاص امس قلي أنه بيروح اليوم للمدرسه وقلت خلاص.،
مشعل : غريب الوالده من الحين تنام.،
العنود : هي مو تنام هي تروح تصلي وتقراء قران وبعدين تنام بس تقولنا بروح انام.،
مشعل : اهاا.،
العنود : وين غزل ليه ماجات؟!.،
مشعل : يوم طلعت كانت نايمه.،
العنود : اها.،
مشعل : الحين وش بتسوين!.،
العنود : وش بسوي بوشو؟!.،
مشعل : يلا معي تجلسين مع غزل بدال ماتجلسين لحالك.،
العنود : هههه لا عادي متعوده اجلس ياعلى التلفزيون ولا على الاب.،
مشعل : طفش لحالك.،
العنود : عادي من تزوجت شهد وانا لحالي.،
مشعل : طيب قومي تعالي معي غيري جو.،
العنود : مشعل والله مافيا وعادي متعوده.،
مشعل : رتبي لك جدول يوم تجينا ويوم عند شهد وخالد ويوم حنا نجي.،
العنود : مو أنا كذا هنا وبيت جدتي وكل شوي اكلم شهد لا تشيل همي.،
مشعل يقوم : طيب تبين اجيب لك عشاء؟!.،
العنود : لا لا بغيبت اوصي السواق.،
مشعل : اجل يلا سلام.،
العنود : مع السلامه.،
مشعل اول كان كل مايكلم امه تقوله جالسه مع العنود ولا أن العنود يانايمه ولا على التلفزيون ولا صحباتها يجونها
بس طبعاَ هي ممنوع تروح بيت صحباتها لأنه ممنوع بنت ماتزوجت تدخل بيت صحباتها(من الأوامر الي مافيها نقاش عندهم).،
بس الحين حاس ان العنود غير فيها شي غير.،
يحسبه بسبب موت بندر وأنها لوحدها وحتى امها حزينه على وفاة اخوها وماتجلس معها.،
مايدري أن كل الي بالعنود بسبب "تركي".،






ع ـــنــــــــــد.~
شــــهــــــــد الـ خ ــــــــــــالد.،
خالد يفتح باب الغرفه : عيونـ..(ابتسم وهو يشوفها).،
دخل وصك الباب.،
شهد ابتسمت بخجل.،
خالد وقف جمبها وحط يده من وراها خصرها.،
ويده الثانيه على بطنها.،
شهد تطالع فيه وتبتسم.،
خالد يلمس بطنها<~المصطنع.،
شهد : حلو.،
خالد ابتسم ابتسامه عمر شهد ماشافتها.،
تعابير وجهه غير.،
:الله يرزقنا.،
شهد بخجل وصوت خفيف: بعد 6 شهور.،
خالد يتأملها ومو مستوعب : يعني..يعني أنتِ؟!.،
شهد : ههههه ايه.،
خالد يبوس جبينها ويضمها.،
شهد : ههههههه بطني.،
خالد : ههههههههههههه بطنك.،
جاء بيسحب المخده.،
سحبها وسحب التحليل.،
شهد : ههههههه كنت ابيك تشوف التحليل قبل.،
خالد يضمها لصدره.،
ويفتح التحليل.،
شهد : مبسوط.،
خالد يبوس خدها : الا طاير الله يخليكم لي يارب.،
شهد : بتحبه اكثر مني!،
خالد يتأمل عيونها : بحبه لأنك منك.،
شهد تبتسم.،



بـــيــــــــــت.،
مـــشـــــــــ ع ــــــــــــل الــــ غ ــــــــــــزل.،
بعد ماراح مشعل.،
حست بدوخه.،
بس جلست شوي على الدرج وارتاحت شوي.،
وبعدها قامت تروشت.،
واستشورت شعرها.،
طفشت مالقيت شي تسويه.،
مالقيت شي عجبها بتلفزيون.،
دخلت غرفتها هي ومشعل.،
وفتحت الدولاب.،
جاي على بالها ترقص.،
طلعت فستان.،
لونه زيتي.،
قماشه سترتش.،
اقصر من انه يغطي نص فخذها.،

لبسته.،
طلع عليها يجنن.،
مبين جمال جسمها.،
فتحت شعرها.،
وحطت ميـك أب خفيف.،
وتعطرت.،
ونزلت تحت قاعة السبور.،
دورت بـ سي ديات.،
لين لقيت الي تبيه.،
حطت السي دي.،
ورفعت الصوت.،
وجلست ترقص.،
عليه.،

بذا الوقت.،
كانت في سياره.،
تراقب البيت.،
كانت عند فيلتهم بس من وراء.،
سامعه صوت الميوزك.،
الي كان مرره عالي.،
نزل من السياره.،
وجلس يتأمل.،
مايقدر يشوف الا الدور الثاني من الفله.،
الدور الأول مغطيه السور طبعاَ.،
رفع راسه يشوف.،
سامع صووت الاغاني.،
بس الأنوار الي فوق مطفيه.،
صوت الميوزك مره عالي.،
جلس يتخيل شكلها.،
ياترى ترقص!.،
عمري ماشفتك ترقصين!.،


بذا الوقت.،
وصل مشعل.،
وسمع صوت الموسيقى الي مرره عالي.،
من يوم ماقبل على البيت.،
سمعه.،
وعرف انه من غزل.،
لأن ذا شي معروفه فيه.،
لابغت ترقص البيت يصير يرج بصوت.،
دخل البيت.،
وعرف انها بقاعه السبور.،
راح ووقف عند باب القاعه.،
كانت غزل جالسه ترقص.،
على دقة.،
كان رقصها مرره حلو.،
على كل دقه ترقص.،
مشعل ابتسم.،
اتذكر يوم كان جاي من برا.،
وشافها من شباك وهي ترقص.،
وكيف الحين هي له حلاله.،
غزل وهي ترقص.،
جات بتلف.،
شافت مشعل.،
ابتسمت.،
وعضت شفاتها.،
مشعل الي دخل القاعه.،
خفف الصوت شوي.،
وقرب منها.،
مشعل يحط يقربها منه.،
وهو حاط يديه الاثنين وراء ضهرها وشادها له.،
غزل ترخي راسها.،
عنه.،
مشعل يرخي راسه لها وبصوت خفيف : اخر مره شفتك ترقصين قبل سنه.،
غزل ترفع راسها بس ترجع على وراء.،
بس ماتقدر ترجع على وراء بجسمها لأن مشعل حاط يديه وراء خصرها.،
بس ترجع براسها.،
: توقعت اكون ناسيه كيف ارقص بس مدري يوم سمعت الاغنية احس عرفت.،
مشعل : وش قلت لك؟!.،
غزل بابتسامه :وشو؟!.،
مشعل : أنتِ فقدتي احداث مو احساس.،
غزل بهمس : يب تأكدت الحين.،
مشعل يتأملها : من؟!.،
غزل : هه ولا شي.،
مشعل : ياشيخه!.،
غزل : هههههههههههه كيف خالتي؟!.،
مشعل يمسك يدها ويصك الميوزك.،
ويطلعون.،
:بخير الحمد لله.،
غزل : جيعانه.،
مشعل : وش مشتهيه؟!.،
غزل : ابي من كنتاكي بس مو انت تروح لا نوصي.،
مشعل : أوك اقول حبيبي.،
غزل وهي تجلس بصاله.،
ومشعل يجلس جمبها.،
: سم.،
مشعل : وش سالفتك ماتبيني اطلع اليوم!.،
غزل بان على وجها الإحراج وجلست تتعذر.،
تعدل جلستها وتصد تدور الريموت.،
: يلا اتصل جيعانه.،
مشعل ابتسم : طيب.،




نـــــــــــــــوف وع ــبــــــــــــد الله.،
كانت بغرفتها منسدحه على سريرها.،
وتقراء برسايل عبد الله.،
بعد 5 دقايق.،
كانت تفكر بحياتها.،
وبعبد الله.،
اتصل.،
نوف قامت جلست.،
وتعدلت على السرير.،
:هلا.،
عبد الله ابتسم : هلا فيك كيفك؟!.،
نوف : الحمد لله..وانت؟!.،
عبد الله يبتسم كل مره تجي تسأله عن احواله ترتبك : بخير بعد سماع صوتك.،
نوف سكتت انصدمت اول مره عبد الله يقولها كلمه حلوه.،
عبد الله : ألـو..نوف.،
نوف خجلانه بعد كلامه وبعد ماسمعت اسمها بصوته : هـ..لا.،
عبد الله : خفت تكونين نايمه.،
نوف : لا مافيني نوم.،
عبد الله بمزح : ليه تفكرين فيني؟!.،
نوف سكتت غريب عبدالله وش فـيـه طول عمره يكلمها بس كلامه معاها عادي.،
او عن الشغل.،
او يحاول يكشتف شخصيه نوف وهي نفس الشي.،
بس عمره ماقال لها كلمه حلوه.،



بــــــــيـــــــــــــت.،
مـــــشـــــــ ع ــــــــــل الـــ غ ــــــــــــــــــــزل.،
بعد ماتــعـشــو.،
غزل تشرب من البيبسي : امم قولي موقف ثاني.،
مشعل : امممم
غزل : مشمشتي قولي موقف صار معك بالمستشفى.،
مشعل : لا بالمستشفى مافي.،
غزل : معقول!.،
مشعل يبتسم : أيــه.،
غزل : ههههههه قول أنك ماتبي تقول ماتتفشل قدامي مافي يوم اتفلشت قدام مريض.،
مشعل : ههههههه لا وربك.،
غزل : امممم طيب.،
مشعل قاطعها :مذكر الا موقف صار من مريض.،
غزل بدلع : قوله قوله.،
مشعل : هههه طيب.،
غزل تشوفه يبتسم : قول يلاااا.،
مشعل : شوفي هو انا سمعت قصته وشفت الرجال يوم طلع سليم.،
غزل : مشعل حمستني قول.،

(اكرم الله الجميــع).،
مشعل: هو كان مريض عند عمي المهم اظن عمي اعطاه تحاليل وكان منها تحليل دم وتحليل بول انه يسويها بالمستشفى بس الرجال اخذ ورقة التحاليل وراح على البيت المهم يقولون انه سوا تحليل البول بالبيت.،
غزل : وععع قرف اسكت احسن.،
مشعل : طيب.،
غزل : لالا كمل.،
مشعل : ههههه المهم وقال انه يوم يجي المستشفى يسوي تحليل الدم يوم جاء ماسوا تحليل الدم ودخل عند عمي ومعاه نتيجه تحليل البول عمي استغرب.،
غزل : ليه؟!.،
مشعل : التحليل يقول انه حامل.،
غزل : هههههههههههههههههههههههههههه غلطانين مو؟!.،ههههههههه.،
مشعل يموت عليها وهي تضحك : هههههههه لا مو غلطانين.،
غزل : هااا!.،
مشعل : المهم عمي ماقاله قله بنعيد التحليل مره ثانيه والرجال خاف وصار يقول فيا شي يادكتور ولا تكذب علي وذا قدر الله وعمي قاله لا مافيك شي بس تحليل مدري وش فيه.،
غزل : هههههههههههه طيب!.،
مشعل : المهم يقولون الرجال راح البيت ومن الفجر صحي وسوا التحليل ويوم جاء وسوه تحليله طلع حامل.،
غزل ماتت من الضحك : ههههههههههههههههه لا مستحيل ههههههههههههههههههههههههههه طيب؟!.،
مشعل : المهم عمي يوم شاف التحليل استغرب وقال لرجال.،
غزل : قله؟!.،
مشعل : ايه قله أن هذي ثاني مره اعيد التحليل ويطلع حمل وقله بنسوي لك تحليل دم الحين.،
غزل : هههههههههههههههههههه.،
مشعل يكمل : المهم الرجال صار يدعي ويستغفر ومستغرب ومررره زعل ومارضي يسوي تحليل دم وراح على بيته.،
غزل :طيب يعني حامل!.،
مشعل : ايش طلعت السالفه!.،يوم اول مره راح يسوي تحليل بالبيت الرجال مرته وعياله يهابونه يعني شديد معهم المهم سوا التحليل وخلاه بالحمام ومرته يوم دخلت الحمام تغسل الله يكرمك طاح منها وسوت تحليل لنفسها ومن غير ماتقوله خافت منه.،
غزل : هههههههههههههههههههههههههه يعني هي الحامل!.،
مشعل : هههههه ايه والمره الثانيه يوم سوا التحليل الفجر هو ماعنده الا بنت وحده عمرها 7 سنين المهم دخلت الحمام الصبح وشافت قلها عقلها ذا قرف ورمته ويوم طلعت من الحمام (اكرمكم الله) راحت قالت لمها وامها خافت من زوجها وسوت نفس السالفه راحت الحمام وسوت التحليل لنفسها وزوجها اخذه يحسبه تحليله.،
غزل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه لا مو طبيعين طيب وبعدين؟!.،
مشعل : ولا شي الرجال رجع بيته وجلس مهموم وماعلم احد ومتضايق ويقول هذا ابتلاء من ربه ولازم يصبر ويوم مرته سألته مارضي يقولها المهم مدري كيف خلته يقولها المهم يوم قلها الحرمه صارت تغطرف.،
غزل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه.،
مشعل يبتسم : وزوجها قام يضرب فيها وهي مبسوطه وتغطرف الا صارت تقوله انا الحامل مو انت وقالت له السالفه بس يقولون من كثر مافرح ذبح وزعها على الناس.،
غزل : ههههههههههههه كيف عرفتوا؟!.،
مشعل : هو جاء المستشفى لعمي وقال السالفه.،
غزل تسوي انها بريئه : ذبح خواريف عشان مرته حامل؟!.ولا عشان هو مو حامل؟!..ههههههههههههه
مشعل : هههههه عشان هو مافيه شي.،
غزل : ههههههههههههههههه وربي خطير.،
(على فكره القصه حقيقيه سمعتها قبل يومين بس هي صايره من زمان).،








غ ــــــــــــزالـــــــــــك.،


http://up.2sw2r.com/upfiles/yCD84204.jpg

صرت أحس أني ماني بأنـا.،
وأن مافيني منك!.،
ولك!.،
وفيك!.،
ياخي حتى ثيابي لا لبستها.،
وناظرت بنفسي.،
قالت لي عيوني.،
مو المهم أنتِ تشوفيني (مزيونه).،
المهم بعيونه وش أكون!.،

<~من كتاباتي.،










1)كيف بتكون حياه شهد الخالد بعد حمل شهد؟!.،
2)ع ـبــد الله معقول حب نوف؟!.،وكيف بتكون حياتهم بعد الزواج؟!.
3)مين الي كان وراء فلة غزل ومشعل؟!.،وش ناوي عليه؟!.،
4)الـ ع ـنود وتغيرها الي كل ملاحضه وش بيأثر عليها فيه؟!.،
5)تعلق غزل الي زاد بمشعل معقول بيسهل على مشعل يوم ترجع الذاكره لغزل؟!.،
6)متى غزل بتعترف لمشعل بحبها؟!.،
7)غزل وبعدها عن عايلتها بسبب كلامهم وش بيكون ضرره عليها؟!.،
8)معقول يكون نقل العنود من مدرستها له سبب غير صعوبة الدراسه فيها؟!.،
9)وش رايكم بالموقف الي صار مع الرجال (الحامل)ترا من جد حقيقي صار بالحياه قبل يومين عرفت ذا الموضوع.،
أنـــــتـــــــــــــظـــــــــــــــر ردودكـــــــــــــــــم وتـــــــــــوقــــــ ع ــــــــــاتـــــــــكـــــــــــــم.،

















ياحلوين.،
أدري أن ذا البارت مختص بغزل ومشعل.،
باقي الكوبلات<~ وش رايكم بالجمع.،
بيجون ببارتات جايه.،
وفيه لسى مامتوا<~مالمح لشي.،
بس مو قانون يظهرون بكل بارت.،
وقت ماشفت ابي اظهرهم واخلي لهم مجال بيضهرون صدقوني.،










حنين الورود


أنك تحب أنثى<3.،
ولكنك تتزوج من انثى ثانيه.~
الثانية أصبحت زوجتك.،
بينما الأولى أصبحت[كلمة سر].،
ببريدك الألكتروني.،
<3


..(هذا واقع).،



الدنيا.،بها طفل (واحد فقط).،
هو الأفضل/كل أم تعتقد..
أنهـ طفلها.،


..(هذا واقع).،


الدنيا بها زوجه(واحده).،فقط.،
هي الأفضل.،كل رجل يعتقد أنهـا زوجة!.،

جارهـ<3


..(هذا واقع).،


ثلاثة أحلام لكل رجل.،
أن يملك الكثير من الوسامه.،
كما تعتقد{أمه}.،

أن يملك الكثير من المال.،
كما يعتقد {طفله}.،


أن يملك الكثير من النساء.،
كما تعتقد{زوجته}.،



..(هذا واقع).،


الزوج (و) الزوجـه.،
تماماَ مثل.،
الكبد (و) الكلى.،
الزوج هو~.،
الكبد.،
والزوجه هي.،
الكليه.،

إذا فشل الكبد~يجدث فشل كلوي.،
بينما/~.،
إذا فشلت الكليه.،
يتعامل الكبد مع الكليه الأخرى.،

..(هذا واقع).،
<~ ربي يسعد من قالها.،
من جد من جد من جد.،

دلوعة لاكن حنونة
07-08-2011, 11:12 AM
بارت جدا جمييل سلمت يمناكغناتي انتي مبدعه جدا جدا..
احداث روايه اكثر من رائعه لم ولن اقرا بجمال هذه الروايه..

توقعاتي:


1)كيف بتكون حياه شهد الخالد بعد حمل شهد؟!.،
اتوقع شهد بتنسى سالفة الممرضه وبتصير احلى واحلى2)
ع ـبــد الله معقول حب نوف؟!.،وكيف بتكون حياتهم بعد الزواج؟!.
اتوقعه حبا جد ورح يعيشون بسلام3)
مين الي كان وراء فلة غزل ومشعل؟!.،وش ناوي عليه؟!.،
اتوقع احمد..احسسه ناوي على شر4)
الـ ع ـنود وتغيرها الي كل ملاحضه وش بيأثر عليها فيه؟!.،
اتوقع بيأثر على دراستها ،6)
متى غزل بتعترف لمشعل بحبها؟!.،
بعد ماترجع لها الذاكره يمكن7)
غزل وبعدها عن عايلتها بسبب كلامهم وش بيكون ضرره عليها؟!.،
مادري8)
معقول يكون نقل العنود من مدرستها له سبب غير صعوبة الدراسه فيها؟!.،
يمكن يكون في سبب غير 9)
وش رايكم بالموقف الي صار مع الرجال (الحامل)ترا من جد حقيقي صار بالحياه قبل يومين عرفت ذا الموضوع.،
ههه ياحرام شك بنفسه

ام امتنان
07-08-2011, 04:53 PM
ياقلبي مشكوره بارت رائع

عنود كاسره خاطري
اتوقع احمد الي وراء الفله وغريبه يوم تلاقو مع مشعل هذه وسكت رغم ان مشعل هذه ممكن بيردها له
بانتظارك ياعسل

ويارب تنجي وتسجلي كمان باحلا جامعه وعلى نسبه يارب
حنين اتمنى بارتين بلااسبوع ل

نوسه ناموسه
07-09-2011, 04:11 PM
باااارت راااااااااااااااائع مرااااااااااااااااا


ابدعتي مو شي جديد عليك ابدا


ننتظر يالغاليه تكملي البارتات

يــارب أســعدني ,,
07-10-2011, 12:14 AM
مــرحبا ...

أخبــــــــاّرك ؟

رائـــــــــــــــــع البــــــارت ...

ربي يوفقــــــــــك يـارب ...

ღرووحي فيكღ
07-10-2011, 01:24 AM
واخخخخخيرا وصصلت لاخر بارت
ربي يعتيييييك العافيه ي الغلا

رغد*-*
07-10-2011, 04:43 AM
^^

حنين الــِـِـِوورد
ماشاءء الله روآيه منسسقه ومنظممه
تستآهلين التقييم ي عسسلزز :ق0:
بـ انتظآر بآقي الاجززآءء حتى لآ يتوقف الموضوع

دمتِ مبدععه :ق0:

,’~

السميراء
07-10-2011, 10:14 PM
وواااووو بااررااااااااااتك جناان
ننتظرررررررررررررك حبووووووووووبه

حنين الورود
07-15-2011, 09:10 AM
http://up.2sw2r.com/upfiles/I2I06771.jpg







رد البارت الـ84

















دلوعة لاكن حنونه
هلااا سكر.،
الله يسلمك.،
يارب دوم تشوفيني مبدعه.،
تسلمين لي يارب.،
بجد اخجلني ردك.،
نورتــــــــــــــــي.،
ربي يسعدك.،
ودي وح ـنيني*_^






























ام امتنان
هلااا سكر.،
الـ ع ـفـو.،
أنتِ الأروع.،
لا مشعل ماشافه.،
احمد وراء الفيلا.،
ومشعل يوم دخل بيته عادي من الباب الرئيسي.،
اااه الله يستر ياقلبي.،
مع اني ماتوقع.،
والله والله ياقلبي مو مشكله اضغط على نفسي وانزل بارتين.،
بس انا صار شي بنص الروايه من بعض الاعضاء بـ 3 منتديات الي انزل فيها خلاني اخلي بس بارت.،
نورتــــــــــــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^



































نوسة ناموسه
هلاا والله.،
يااااااارب دوم تشوفيني مبدعه.،
شكراً على الأنتظار.،
تسلمين لي يااااااااااارب.،
نورتــــــــــــــــي.،
ودي وح ــنيني*_^


































يارب اسعدني
هلااا سكر.،
ماشي الحال يالغلااا.،
أنتِ كيفك؟!.،
أنتِ الأروع.،
آآآآآآآآآآآآآآآآمين يارب وياك.،
ودي وح ــنيني*_^

































رووحي فيك
يااهلاااا والله.،
هههه الحمد لله على السلامه.،
الله يعافيك ياقلبي.،
نورتــــــــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^


































رغد
هلاااا سكر.،
فديت مين قيمني والله.،
بجد اسعدني ردك.،
ونور صفحات روايتي.،
يسعدني ردك.،
واتمنى دوم تكون بنظرك منسقه ومنظمه.،
ويااارب دوم تشوفيني مبدع ـــــه.،
ربي يسعدك.،
نورتــــــــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^

































السميراء
هلااا سكر.،
أنتِ الي تجنني.،
شكراً على الأنتظار.،
نورتــــــــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^





















الحنين







http://up.2sw2r.com/upfiles/I2I06771.jpg

حنين الورود
07-15-2011, 09:13 AM
الــــبـــــارت الـــــ85.،








http://up.graaam.com/img/916459c09066ce2e49a30261bf698fd3.jpg

الصوره من تصويري.،
ومن تصميمي.،
والخاطرهـ أنا الي كتبتها.،













يـــــــــــوم ج ــــــديـــــــــــــد.،
غزل وشـهـد على الفون.،
شهد : لا ياغزل هي تغيرت ماكانت كذا.،
غزل : مافي شي اسمه تتغير هذي شخصيتها من البدايه بس ماكنا عارفين.،
شهد : يعني كانت تمثل الخوف الحب!.،
غزل : أيه ليش لا؟!.،لين بندر يخطبها وبعدين تبان على حقيقتها.،
شهد : بس هي قبل بندر لا يخطبها بعدت عنا.،
غزل بلامبالاه : يمكن يئست انو يخطبها بعدين هي دمعه من عينها مانزلت جالسه وماغير تتفرج بالعزا وتسأل كيفك اخبارك.،
شهد : والله مدري مستغربه من ذا الشي لجين اتغيرت.،
غزل : هههههههه يوم افتكر اقولك تغيرت ولا لا بس الحين انا الي شايفته شخصيتها من النوع الي يمل كل يوم بيغير ماعندها اصحاب.،
شهد : مدري بس بجد ياخساره.،



















بـــيـــــــــت أبــــــو ع ــبـــد العزيـــــــــــــز.،
هبه بغرفتها.،
محمد صار له أسبوع لا يتصل وجواله مقفل.،
وهي ماتبي ترجع له الا اذا رجع عن قراره.،
وبنفس الوقت حاسه أنهـا عاله على أهلها.،
زوجها ورجعت لهم بولد.،
صح هم ماضايقوها بس هي مهي مرتاحه.،
تحس بشتات.،
اتصلت عليه ونفس الشي مقفل.،
رن جوالها اتوقعت محمد.،
بس كانت أريج.،
هبه : هلا والله.،
اريج : سلام كيفك؟!.،
هبه : وعليكم السلام الحمد لله أنتِ كيفك؟!.،
أريج : وينك يقاطعه وين مختفيه؟!.،
هبه : ههههه في والله.،
اريج : وينك ماجيتي امس بيت خالتي نوره!.،
هبه : والله كنت مكسله.،
أريج : صايره عجوز وشو مكسله.،
هبه : ههههه وش اسوي عاد.،
اريج : لا من جد عجوز وش اسوي عاد!.،قومي ولا جيتي يروح الكسل.،
هبه : مشي حالك.،
اريج : ماغيرتي قرارك؟!.،
هبه بأنفعال : لا طبعاَ.،
اريج بجديه : بس ياهبه أنتِ كذا بدمرين حياتك.،
هبه بألم : أدمرها؟!.،هو الي دمرها يااريج كيف تبيني اتحمل يجيب مره علي واسكت!.،
أريج : طيب أنتِ مو حامل!.،
هبه : لا كنت اضن اني حامل بس طلع مو حمل.،
أريج : يدري؟!.،
هبه : لا مايدري.،بس هو كان يدري أني شاكه أني حامل مدري كيف عايش يأختي حتى فضول ماعنده طلعت حامل ولا لا.،
أريج : هبه والله الطلاق صعب.،
هبه : ادري بس ماعندي حل غيره.،
أريج : لا حول ولا قوه الا بالله طيب مايتصل يدورك.،
هبه : هه ولا مفكر.،
أريج : طيب وش رايك ترجعين وأكيد تعرفين لزوجك بطريقتك تخلينه يتراجع عن قراره.،
هبه : مستحيل يااريج أقدر وربي تعبني اريج محمد جالس يذلني بين الكل طول عمرنا ومشاكلي معاه ماتخلص من يوم تزوجنا لليوم!.،تعبت وذليت نفسي اقول بيتغير بيرجع بس محمد مو نافع معاه شي.،
أريج : بس ياهبه صعب تطلقين صار بينكم ولد.،
هبه : ادري وانا للحين راضيه ارجع على شانه بس على مرره لا مقدر هنا وبس.،


















































بـــــــــيــــــــــــت مــــــشـــــــــــ ع ــــــــل.،
غزل براسها شي.،
ومخليها حتى ومشعل مو قدامها خجلانه.،
وبس تبتسم.،
مهي عارفه تتصرف حاسه انها مرتبكه.،
بس خلاص تحس مو بس قلبها الا عقلها وكيانها وجسمها ينطق فيها.،
بعد ماقفلت من شهد.،
قامت تروشت.،
استشورت شعرها.،
واقفه قدام الدولاب بروب الحمام.،
محتاره مهي عارفه وش تلبس.،
طلعت كذا فستان.،
وحطتهم على السرير.،
قاستهم.،
واقفه قدام المرايــه تشوف الفستان : ياربي ايش البس افففف.،
فصخته ولبست فستان اخضر عشبي لونه غريب.،(احم الي بصوره فوق).،
اقتنعت فصخته ورجعت لبست الروب عشان تبي تخلص.،
اتصلت على مشعل.،
غزل : الـو..الــو...عشوقي.،
مشعل ابتسم : ياهلااا والله.،
غزل بخجل : وينك ماتسمعني؟!.،
مشعل يبتسم : الا سامعك بس انتظرك تقولينها.،
غزل : هههه لسى عند خالتي؟!.،
مشعل : ايه تبين شي؟!.،
غزل : لا بس كنت بشوفك متى جاي؟!.،
مشعل : يعني ساعـه أو أقــل.،
غزل :اهاا،.
مشعل : فيك شي؟!.،
غزل : لا والله بس قلت بشوفك يلا باي.،
مشعل :سلام.،
قفلت غزل منه.،
وشغلت اغاني.،
وجلست على كرسي التسريحه.،
حطت لوشن لجسمها.،
وكريم معطر.،
حطت كريم مرطب لوجهها.،
بودره خفيفه مرره.،
كحل أخضر غ ـــامق.،
ماسكارا.،
روج وردي.،
وقلوس .،
لبست الفستان.،
فتحت شعرها.،
تعطرت.،
لبست حلق كبير شوي طلع مرره حلو عليها.،
لبست اسواره ناعمه.،
وقفت قدام المرايه عجبها شكلها كله تمام.،
بس ضحكت على طولها.،
لبست كعب.،
ورجعت تعطرت وعدلت شعرها.،
وطلعت من الغرفه.،
غزل : سهاردي...سهاردي..،
سهاردي : نئـم.،
غزل تبتسم لها : سويتي العصير والحلا؟!.،
سهاردي : يس.،
غزل : اوكيه قطعيه مربعات صغيره والعصير صبيه بالكاسات وحطيه بالفريزه عشان لمى اقولك على طول تجيبينه.،
سهاردي : اوكي.،
غزل تشوف الصاله تمام كلها مرتبه.،
خففت اضاءة الصاله شوي.،
زادت للفواحه عطر.،
وحطت على الطاوله الشموع الصغيره.،
كانت موصيه السواق<~سواق اهلها.،
ورد.،
حطت الباقه على الطاولة.،
واخذت ورده ونثرت اوراقها على الطاوله.،
عجبها شكل الصاله.،
حطت CD موسيقى هااديــه.،
وخلت الصوت جداَ هااادي.،
دخلت الـ غ ــرفه تعطرت.،
واخذت جوالها.،.
خافت تتصل عليه يشك!.،
وخايفه يجي قبل لا تقول لسهاردي تحط الحلى والعصير.،
راحت لشباك (الطاقه).،
جلست تحاول تبعد الستاره عن الشباك.،
وتفتح الشباك وتشوف.،
لقيت انها ماتقدر الا تشوف الحي.،
ماتقدر تشوف الي جاي لهم.،
انتبهت لنظرات شخص.،
كان ساند نفسه على سيارته من قدام،
يوم حس بصوت الشباك رفع راسه.،
شافها كيف تبعد الستاره عن الشباك.،
نفس حركاتها.،
يدها الصغيره الي تبعد فيها الستاره.،
رافعه نظرها للستاره تشوف كيف تبعدها.،
تعقد حواجبها.،
لأنها عصبتها مو راضيه تبعد.،
حس انها انتبهت له وقف وهو رافع راسه لها يتأملها.،
غزل على طول بعدت عن الشباك ورخت الستاره من غير لا تقفل الشباك.،
غزل تفكر.،
هذا مو احمد!.،وش جايبه هنا؟!.،ياويلي لو مشعل عرف.،.،
طفت نور الغرفه.،
ورجعت لشباك بعدت الستاره.،
بس احمد انتبه لها.،
وجلس يشوفها وهي تسرق النظر.،
ابتسم.،
غزل خافت وقفلت الشباك.،
ورجعت الستاره عليه.،
وطلعت من الغرفه.،
جلست بصاله.،
ياترى وش يبي؟!.،ليه جاي؟!.،معقول الموضوع بس على خطبه!.اكيد في شي بينه وبين مشعل.،
حسبي الله فيه كان مافي ببالي غير مشعل.،
الله يستر لا يشوفه مشعل.،
































































بــيــــــــــت نــــــــــــاديـــــــــــــــة.،
نوف : تأخر ريان مره.،
رغد : ايه اتصلت علي العنود وقالت انو ريان شاف مشعل ومسك فيه الا يبي غزل وقلت لها طيب خليه يروح.،
نوف : بـيـبات عندهم؟!.،
رغد : طبعاً لا مشعل بيـجيبه.،
نوف : أهـا.،
رغد : الله يعينها والله صعبه تعيش حياتها كذا.،
نوف : آآآمين يارب.، رغــد في حب بعد الزواج؟!.،
رغد : يب.،
نوف : احسه تعود او واقع تقبلين فيه.،
رغد : ليه واقع مو يوم خطبك وافقتي عليه؟!.،مو عندك فترة ملكه تحبينه فيها على كيفك!.،
نوف : أي بس مو زي الزواج عن حب!,.
رغد : فهميني كيف زواج عن حب؟!.،يعني مثلاَ تختارين ولد وتحبينه؟!.،نفس الشي لا خطبك وافقتي عليه وكلمتيه!.،
نوف : مدري احس غير.،
رغد : بالحرام؟!.،
نوف : مو هذا الصعب فيه انو حرام لاكـن مو حلو زواج تقليدي.،
رغد : نوف وش فيك؟!.،قولي لي وش الحلو؟!.،اكلم ولد واحبه واصدقه واكون بالنسبه لي غبيه مغفله صيده سهله وقدر عليها يسمعني كم كلمه يتغزل فيا واعدني اخذ شرفي ورماني.،
نوف : رغد مو كل ولد يطلع مع بنت في اولاد مايطلعون!.،
رغد : لا بالله؟!.،
نوف : ايه تذكرين سهام كان مايطلع معاها بس تكلمه ويكلمها!.،
رغد : طيب بوصل معك لأخر المشوار صح ماكانت تطلع معاه بس تذكرين يوم كانت سهام مسوية حفله وعزمـت لينـا وكنا لينا ماتدري انها تكلم اولاد وعارفه لينا ماتحب تكلم اولاد ولا طيق وقالت لأمها ويوم قلت لخوها حفلة صحبتي وبروح وسألها مين!ايش قلها؟!.،قلها هذي البنت صاحبي يكلمها ماطلعت وعذراء بس صدقيني زي الـي طلعت سيرتها بين الكل وكل ولد يعلم الثاني وبعدين ماتدرين يمكن ماطلع معها لأن عنده غيرها يخلص منها ويرجع لها وبعدين حرام اهم شي عندكم يحبها وماطلع معها طب والحرام يانوف الواحد بس يفكر بالقبر يخاف كيف يكلم ولد وين خجلك غرورك بنفسك شرفك!.،
نوف : صح كلامك بس مدري.،
رغد : وش الي ماتدرين عنه؟!.،معروف الولد يكلم البنت وش يبي منها يبيها حماااام يخلص رغبته ويرميها ولا يفكر فيها نوف الولد يوم يكون معروف انه حق بنات اهلنا مايرضون فيه لبناتهم كيف بنت تكلم ولد خانت نفسها واهلها والأهم ربها طيب انا بقولك وش نظرته لها؟!.،بيشوفها رخيصه بيشوفها بنت لليل.،وفرضاَ فرضاَ ولد تزوج بنت يكلمها بتقنعيني انه بيكون واثق فيها؟!.،بيقوله عقله الي خلاها تكلمني ماتكلم غيري!.،واذا مافي ثقه بين الأزواج صدقيني حياتهم بتدمر.،
نوف : تدرين أنـا مصدومه من مين؟!.،
رغد : مين؟!.،
نوف : من اريـج الـ.....<~مو اريج سعود مرة عبد العزيز.،وحده ثانيه.،
رغد تبتسم بحزن : قولي لا حول ولا قوة الا بالله هذي ماتستاهل ثقة اهلها.،
نوف : يعني كلمتي وقلنا عقلك صغير وياصبر ايوب لاكن تجيبنه بيتك!!بيتك!!خير وين عايشين فيه.،
رغد : استغفر الله كيف جراءتها كيف تحملت تخدع اهلها وتجيبه بيتها؟!.وبعدين مهي هبله يعني بيجي البيت ايش يسوي مثلاَ يشوف جمالها الساحر بيجي يعدمها شرفها ويروح.،
نوف : بس يقولون انا لسى بكر.،
رغد : وهي البكر بس الي يكون غشاء البكاره فيها؟!.،لا ياقلبي الى ترضي لرجال يبوسها ومدري وش يسوي عادي كأنه سوا الشي الثاني.،
نوف : ههههههههه حلوه الشي الثاني عادي قوليها.،
رغد : مع نفسك بطلي قلة ادب.،
نوف : هههههههههه عارفه وش يشجع بعض البنات على ذا الشي؟!.،
رغد : وشو؟!.،
نوف : ع ـنـدنا البدوا الي متشددين بمسأله الشرف ذبح لو ان شاء الله اعطت واحد نظره يذبحونها ولا طلعت معاه على طول اما في البعض لا مايذبحون.،
رغد : هه يعني مثلاُ البنات بيخافون الذبح؟!.،ماتذكرين بنات ضيف الله؟!.،
نوف استغربت : من ذول؟!.،
رغد : مدري بس واحد معروف دينه ومعروف بين الرياجيل شجيع شهم المهم يقولون كان مجوز نص بناته وعياله وباقي بنتين ثانوي وولد والله مدري كم عمره بس مو صغار ابتدائي لا الرجال كبير.،
نوف : هههه عجبتني نص بناته ليه كم عياله.،
رغد : مدري والله.،
نوف : المهم؟!.،
رغد : كانوا معروفين أنهم مؤدبات وشريفين وطبعاَ ضحكوا عليهم صحباتهم بكذبه تافهه غبيه والله في ولدين يحبونك يامدري مين وفي ولد يحبك يامدري مين ومنجن عليك وبس يبي يشوفك يدور معك بسياره وجلسوا تقريباَ شهر وهم يقنعون فيها.،
نوف تحمست : طيب؟!.،
رغد : والبنت كل يوم تصدق وماتقدر تطلع معه وهي طالعه من المدرسه المدرسه جمب بيتهم واهلها عارفين متى تطلع وكانت وحده من البنات الصايعات جارتهم وقالت لهم شوفوا نطلع يوم احنا الـ3 ولا تخافون وانا معكم ومن ذا الكلام الفاضي وخلت العيال كل يوم يجون للمدرس هوانهم ميتين عليهم وانه شوفي كل البنات ميتين عليه بس هو يبيه انتِ وبس من كثر ماحكيله عنك حبك ويقول بس بيجلس معك ويخطبك وطبعاَ يوم راحوا البيت أخت رافضه وثانيه تفكر وساعه تقنع الثانيه وحده تخاف لين ماوافقوا؟!.،
نوف بصدمه : وافقـوا البزر يعرف انها كذبه.،
رغد : وقالوا خلاص بيطلعون معهم اخر الليل على 3 لأن على اظن ينام بدري من 10 ونص بس اخوها الي ماينام الا على 12 او 1 وفعلاَ اتصلوا على ذي بنت جارتهم وطلعوا من بيتهم الساعه 3 وركبوا الثلاثه على سيارتين وراحوا معهم.،
نوف : ايه كملي.،
رغد تشرب مويـه : بس وراحوا العيال فيهم على طريق رابـغ.،
نوف : اووف اوووف.،
رغد : بس طبعاَ راوحو فيهم واغتصبوهم ورموهم بطريق.،
نوف : انذال حيوانات وجع.،
رغد : يعني مثلاُ تبينه يعطيها حلاوه .،
نوف : طيب وش صار؟!.،
رغد : ولا شي بعد كم يوم اهلهم لقيوها وانفضحوا بين الناس وصار الكل يتكلم عنهم ابوهم يوم عرف 3 ايام بالمستشفى ومات.،
نوف : يالله.،
رغد : واخوانها ماخلوهم.،
نوف : موتوهم!!.،
رغد : أيـــه موتــوا وحده هي كان في وحده يدها محروقه وقالوا انهم سواء لها عمليه وتجرثمت يدها وودوها الهند ويوم جاء اخوهـا قال انها ماتت،.
نوف : طيب يمكن صح!.،
رغد تبتسم : طب وثانيه؟!.،
نوف : مو عايشه؟!.،
رغد : لا بعدها باسبوعين تقريباَ شكلهم ماتحملوها عندهم بالبيت ماتحملوا يطولون الموضوع شوي على الأقل عشان الناس تصدق وقالوا انهم لقيوها بفراشها ميته.،
نوف : يالله كيف!.،
رغد : بالمخده موتوها ايامها كانت وحده تقرب لهم قالت لأمي.،
نوف : يالله حرام.،
رغد : تحزنين عليهم!وخداعهم لأهلهم !.،ماهمها ربها!.،تحسبين اخوها يوم موتها بالمخده والثانيه الي بالهند مدري كيف موتها عادي ماهمته مانقهر الكل كان يتكلم ان الحزن باين عليهم وامهم تعبت شهور واخوانها كانوا شوي وينجنون بس برضه الشرف صعب.،
نوف : لا حول ولا قوة الا بالله.،
<~قصه حقيقيه.،



















































بـــــــــيــــــــــــــــت مــشـــــــــ ع ـــــــــــل.~
غزل قالت لسهاردي تحط الحلى والعصير على الطاوله.،
رفعت صوت الميوزك شوي لأنه اول كان مرره مو مسموع.،
رجعت تعطرت عارفه ان مشعل يحب عطرها ذا.،
سمعت صوت باب بيتهم.،
غزل وقفت على اول الدرج وهي تبتسم : يـــاهــلااا (شافت ريان استغربت).،
مشعل وهو يصك الباب لف يبتسم لها.،
انصدم.،
طالعه تجنن.،
الي يميز غزل جاذبيتها.،
جسمها وشكلها يجذبك يغريك.،
غزل تنزل الدرج.،
ومشعل ماسك يد ريان ويبتسم لها وهو طالع.،
غزل يوم وصلت له وهو تقريباَ بنص الدرج حطت يديها حولين رقبته وقالت بخجل وصوت خفيف : اشتقت لك.،
مشعل ساب يد ريان حط يديه وراء خصرها وعشان غزل نازله من فوق تكون اعلى شوي من مشعل.،
قرب وجهه من نحرها وشم عطرها : وانا للحين مشتاق لك.،
ريان الي ماسك بساق غزل : ئـــزل ئــــــزل.،
غزل تبعد بخجل عن مشعل.،
وتنزل لمستوى ريان وتبوسه وتحضنه.،
رفعت نظرها لمشعل مستفسره.،
مشعل : رج راسي يبي يشوفك.،
غزل تبعده عن حضنها : كيفك ياحلو؟!.،
ريان : تــيب.،
غزل توقف وتمسكه من يده وتناظر بمشعل الي حط يديه وراء خصرها وطلعوا فوق.،
مشعل يوم شاف الجو وترتيب وسمع الميوزك حس بقهر انه جاب ريان.،
غزل تجلس وتجلس ريان جمبها.،
ومشعل جلس جمبها : كأني جبته بوقت غلط.،
غزل تبتسم وهي ماسكه يد ريان : لا بالعكس.،
مشعل بقهر : الا والله غلط.،
غزل : ههههههههههههه .،
مشعل : اضحكي.،
غزل : ههههههههه .،
غزل وهي جالسه وقفت ريان قدامها وتناظر فيه : أنت تحبني.،
ريان : ايوااا احبك كتيرررر.،
غزل تبوســـه : ياعمري أنت.،
مشعل يرفع حاجبه ويناظرها : وأنـا.،
غزل تناظره وهي تبتسم : وشو؟!.،
مشعل يقرب منها خده.،
غزل : ههههههه مشمش.،
مشعل يقلد ريان : ايواا احبك كثيررر.،
غزل : هههههههههه.،
مشعل لو اني ريان كان.،
ويقلدها يبوسها : ياعمري أنتِ.،
غزل خجلت منه تبتسم : تحط عقلك بعقل طفل!.،
مشعل : فيك إيــه.،
ريان : ئــزل.،
غزل تلف له : هلا حبيبي.،
ريان : وحستيني ليه ماتجين تلعبين معايه زي زمان.،
غزل : ياعمري عشان أنـا كنت تعبانه ماكنت اقدر اجي العب.،
غزل تاخذ كاسة العصير وتعطيه مشعل : تفضل.،
مشعل يبوس يدها الي ماسكه الكاسه وياخذ الكاسه منها : زاد فضلك.،
غزل تاخذ كاستها وتشرب ريان.،
مشعل يهمس لها : برجعه.،
غزل تبتسم : لا خليه حرام.،
مشعل : لا بالله دافعي دافعي.،
غزل : ايه يجنن يناسوا عليه،.
ريان : يلا نلعب.،
غزل : نجلس شوي بعدين نقوم نلعب.،
مشعل : انا الي جبته لنفسي.،
غزل : ههههههههههههه.،
لو تذكرون بوصف بيت مشعل وغزل قلت ان الصاله نظام عملي.،
ومو مرتفعه.،
غزل سحبت الصحن من على الطاوله شوي أكلت ريان.،
واخذت بصباعها شوكولاته من الي على الحلى.،
وقربتها من فم مشعل.،
مشعل ابتسم واكلها.،
قرب منها وهمس : يلا قولي له بنام.،
غزل تناظر بمشعل : حرااام.،
مشعل بهمس : والله أنا الي حرام.،
غزل تصد عنه بخجل : ...........
مشعل : ريان يلا نروح نام عشان رغد تعبانه ولازم ننام.،
ريان يطالع بغزل : ئــزل بتنامي!.،
غزل سكتت.،
مشعل يناظرها .،
غزل : أيـه بنام بس بكرا نلعب مع بعض.،
ريان : بكرا اقول لماما تجيبني.،
غزل : اوكي حبيبي.،
مشعل : يلا ريان.،
ريان : تيب.،
غزل قامت معهم ماسكه ريان وينزلون الدرج.،
غزل تلف لمشعل الي جمبها : السياره جوا!.،
مشعل يبتسم : أيــه.،
ريان : ليه!.،
مشعل : بطل لقافه.،
غزل : ههههههههه.،
ريان : انا مو ملقوف انت زي الئــنود.،
غزل : هههههههههههههه.،
مشعل : عاجبك ها.،
غزل : ههههههههه.،
ريان : غزل ابغى انام عندك.،
مشعل : لا والله سيد ريان!.،
ريان يبتسم : ايوا.،
مشعل وهو ينزل الدرجات وغزل وريان معه بيروحون لسياره : اقول أنت ولد ولا نقمه.،
ريان : الأتنين.،
غزل : هههههههههههههههههههههههههههه.،
مشعل : وأنتِ ماعندك غير تضحكين عليه.،
غزل : حرام عليك وش سواء طفل وبعدين ماخليته يجلس ربع ساع ــه الا بترجعه.،
مشعل : وتوبه أن جبته.،
يفتح الباب لريان الي جمبه عشان يركب : تفضل عمي.،
ريان يركب : شكراَ.،
غزل : هههههههههههههههههههههه.،
مشعل يركب سيارته .،
غزل خجلانه.،
مشعل يفتح القزاز (شباك السياره): وش فيك؟!.،
غزل تقرب من مشعل وترتخي له وهو بسياره : اممم بيتهم بعيد؟!.،
مشعل يظن انها غارت : لا.،
غزل ارتبكت واحترت.،
مشعل : وش فيك ياقلبي؟!.،
غزل مترردده بس وجود ريان مطمنها مشعل مايقدر يسوي شي : اممم شوف ريان وش يسوي!،.
مشعل لف يطالع بريان.،
غزل وهي راخيه نفسها لسياره ومدخله راسها من القزاز مسكت بيد حد الباب.،
وباليد الثانيه المسند حق كرسي السائق (قصدي بالمسند الي كون راس السايق عليه).،
قربت من مشعل انفاسها مضطربه باست خده .،
وقالت بهمس : احبك.،
وبعدت وجريت على البيت.،










































بــــ ع ــــــــــد مرور شــــــــهــــــــــــر.،
بيت لجين.،
سمر : ألف ألف ألف مبروووك.،
لجين : الله يبارك فيك يارب.،
سمر : يامزه ياللي الخطاب الي وراء بعض.،
لجين : ههههه لا ياشيخه!.،
سمر : الا متى الملكه؟!.،
لجين : بعد اسبوعين.،
سمر : يعني بتسيبيني وتروحين؟!.،
لجين : بكلمك على طول وبعدين اكيد سامر عنده إجازات.،
سمر : بس مره بدري مايمديك تجهزين.،
لجين : أنـا من قبل مجهزه.،
سمر : مابترمينه!.
لجين : ليش ارميه هي ملابس وليا.،
سمر : اهااا،.بس الله يعينك والله مره بعيد بالصين.،
لجين : لا بالعكس مره حلو.،
سمر : احسك حابه تتزوجي سامر عكس بندر.،
لجين : خلاص بندر انتهينا ومدري احس سامر يحبني ومدري كيف.،
سمر : ماحبيتي بندر!.،
لجين : أنـتِ عارفه أني ماعترف بشي اسمه حب وبتزوج عشان اهلي يبغوني اتزوج.،
سمر : اهاا.،





































ع ـــــنـــــــــد تــــــركـــــــــي.،
الاستاذ صالح : طب حلو ماشاء الله.،
تركي : ايه الحمد لله بس الله يعين والله الغربه صعبه.،
الاستاذ صالح : تهون ان شاء الله.،
تركي يبتسم: والله بفقدك ياستاذي.،
الاستاذ صالح : هههههههههههههه انا كنت ابيك تختار على كيفك بعثه بالمكان الي تبي مابي اثر عليك بس انا مقدم اني ابي اكمل ماجستير والحمد لله جاني وبكندا مثلك.،
تركي بفرحه : من جد؟!.،
الاستاذ صالح : هههههههههههه أيـــه.،
تركي يقوم يحضنه : والله فرحتني الحمد لله.،
الاستاذ صالح : بس أنت متى سفرك؟!.،
تركي : الاسبوع الجاي.،
الاستاذ صالح : اظن بكون قبلك لأن سفري بيكون بالايام ذي.،
تركي : والله وربي رزقني الحمد لله يعني حتى يوم اروح مابجلس انتظرك تجي وماراح احس بالغربه.،
الاستاذ صالح : هههههههههههههههههههه.،



























بــــــيــــــــــت أبـــــــو ع ـــــبــــــد الـــ ع ــــــــزيــــــــــــــز.،
هدى : بس ياعبد الرحمن مقدر اقولها كذا.،
عبد الرحمن : لازم وش بنسوي هذا هو الي صاير.،
هدى : مقدر اقول لبنتي كذا.،
عبد الرحمن : تبين مصلحتها ولا لا؟!.،
هدى : أكيد ابيها بس ذا شي صعب وبيكسرها.،
عبد الرحمن تنهد : ادري بس وش السواة.،
هدى : والله ياعبد الرحمن لو قلت لها كذا اني مقدر اطالع فيها طول عمري.،
عبد الرحمن : بعدين بتعرف أنه لمصلحتها.،




















شــــــهـــــــــــد الـ خ ــــــــالــــــــد.~.
خالد : متى نعرف؟!.،
شهد : اتوقع بمراجعتنا بكرا.،
خالد يحط يديه على بطنها ويبتسم : للحين مو مصدق.،
شهد تبتسم : ياترا بيكون يشبه لك؟!.،
خالد يبتسم : وش تبين؟!.،
شهد :مدري انت وش تبي!.،
خالد : الله يجي من الله حياه الله بس انا حاس ولد.،
شهد تبتسم وتحط راسها على صدره : الله يخليك لي ولا يحرمني منك.،
خالد : ولا منك يارب.،





















غ ـــــــــــزالك.،
http://up.graaam.com/img/721f246f3c736036d5f50f3fbf012b5b.jpg
تصميمي.،

أنتَ بـس طولـ~ــي بالك.،
وكل شي بوقته ح ــلــو.~
][.




























1)غزل معقول تقول لمشعل أنهـا شافت أحمد؟!.،
2)لجين معقول بتتزوج؟!.،ومين سامر؟!.،كيف بتكون قدام اهل بندر؟!.،
3)أحمد وش نهاية وقفـتـه وراء بيت مشعل وغزل؟!.وش ناوي عليه؟!.،
4)هدى وش الي مو قادره تقوله لبنتها؟!.،وكيف بيكون بمصلحتها؟!.،
5)معقول تركي يتراجع عن البعثه؟!.وش بيكون تأثير الاستاذ صالح عليه بالبعثه لو راح؟!.،
6)وش بيكون تأثير سفر تركي على العنود؟!.،
7)معقول نوف تكره عبدالله لأنها مو مقتنعه بالحب بعد الزواج؟!.،
8)كلام رغــــــــــد وش نـــظــرتــــــكـــم فيه؟!.،
9)اع ــتراف غزل لمشعل بحبها وش بعده؟!.،ومعقول وقوف احمد وراء البيت يأثر عليهم؟!.،
أنــــــتـــــــــــــــظـــر ردودكــــــــــــــــــم وتــــــــــوقــــــ ع ــــــــــاتــــــــــــكـــــــــــم.،

































حنين الورود


إذا لم يكن عقلك متفتحا][.،
فـ~ ي.حبذا لو تــــــ غ ــلق شفتيك أيضاً.،
<~من جد ؛)..





أحيانا يخيل لي أن مافي.،
(أعناقهم)"خناجر".،
وليست.،ح ــنــاجر..!~.،

<~لبى الي كاتبها.،

بنثر لك ورودي
07-15-2011, 01:01 PM
بارت جميل كالعادة
تسلم يمناك غلاتي

يــارب أســعدني ,,
07-16-2011, 01:43 AM
البارت رائع ....

متشوقه اعرف السبب الي لما سافر مشعل وكان مايرد ع اتصال غزل

وغزل كانت قلقانه عليه

وقالها انه كان يلعب عليها وانه متزوج ...

سقى الله يوم كنت طفله
07-17-2011, 09:29 AM
بارت حلو

بس ياليت نزلي اكثر من بارت ف الاسبوع

لاني احسه قصير

وبدنا نخلص قبل رمضااان

تشكراااتي

دلوعة لاكن حنونة
07-17-2011, 08:56 PM
بارت رgggggعهـ

حنين الورود
07-22-2011, 12:15 PM
http://up.2sw2r.com/upfiles/8Za10501.jpg (http://up.2sw2r.com/)




من تصميمي.،
والخاطره من كتابة بنوته لي بمنتدى.،



رد البارت الـ85





http://up.2sw2r.com/upfiles/u6825865.jpg

تصميمي بشورتي.،






بنثر لك ورودي
هلااا سكر.،
أنتِ الأجمل.،
الله يسلمك.،
تسلمين لي يارب.،
ودي وح ـنيني*_^
















يارب أسـ ع ـدني
علااا سكر.،
أنتِ الأروع.،
اممم يمكن نعرف قريب.،
تسلمين لي يارب.،
نورتــــــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^












سقى الله يوم كنت طفله
هلااا سكر.،
أنتِ الأحلى.،
اممم سوري هذا نظام الروايه.،
من شهور بارت بـ الاسبوع.،
وفي احتمال 50% أني بوقف برمضان.،
الـ ع ـفـو.،
تسلمين لي يارب.،
نورتـــــــــــــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^
















دلوعة لاكن حنونه
هلااا سكر.،
أنتِ الأروع.،
تسلمين لي يارب.،
ودي وح ـنيني*_^
















http://up.2sw2r.com/upfiles/8Za10501.jpg (http://up.2sw2r.com/)



الحنين

حنين الورود
07-22-2011, 12:17 PM
الـبــــــــــارت الـ86






http://up.graaam.com/img/0a85205ea3bbf17041183451430d7a2f.jpg


الصوره من تصويري.،
ومن تصميمي.،








مــســــــــــا ع ــــــــد وروان.،
روان : هلااا يمه كيفك؟!.،
الأم : الحمد لله أنتِ كيفك؟!وش مسويه؟!.،
روان : الحمد لله بخير..خالتي كلمتك؟!.،
الأم : ايه اليوم الظهـر.،
روان : أهـا.،
الأم : أنتِ أخبارك؟!.واخبار زوجك؟!.،
روان : الحمد لله بخير ماعلينا.،
الأم : الحمد لله.،
بعد ماقفلت روان من أمهـا.،
أطمنت عليها.،
لأنهـا كلمتها زين وسولفت معها معناها أن خالتهم راضيه ولا كان امها زعلانه ومضايقه^^.،





















بـــــيــــــــت أهــــــــــــل لــ ج ـــيـــــــــن.،
لجين : ماما أنتِ مين كان عاجبك أكثر بندر ولا سامر؟!.،
الأم : بندر الله يرحمه بس مدري أكيد ابي لك ولد أختي!.،
لجين : طيب ماختلفنا بس كذا يعني لو أنتِ تختاري مين؟!.
الأم : من جهة الدين طبعاَ بندر ملتزم أكثر وسامر عارفه حركاته.،
لجين بإحراج : ايه بس سامر يعني.،
الأم تبتسم : ماعلـيـنـا بس على الأقل سامر أنا عارفه أنه يحبك وبيراعيك وبنهاية ذا قرارك!،.
لجين ابتسمت.،


























يــــــــــــــوم ج ــــــديـــــــــــــــد،.
بـــــيـــــــــــت نــــــــــــــورة.،
العنود : اها يعني بتكون ببيت عمي عبد الرحمن؟!.،
نوره : أيـــه.،
العنود : اهـا.،
نوره : قولي لشهد تقول لغزل لازم تروح وتبطل اعذارها الي كل شوي حتى جدتك بتجي وتبي تشوف غزل.،
العنود قامت : طيب.،






















بـــــيــــــــــــت ع ـــــــبــــــــد الـ ع ــــــــــزيز الأريج.،
نقاش متـ ع ـصـب^^.،
عبد العزيز : يعني أنـا مو رومنسي.،
اريج تبتسم : قلت لك لا دخلني لا أنـا ولا أنت بنقاشنا.،
عبد العزيز يبتسم على خجلها : بس مو معناها سعودي يعني مو رمنسي.،
أريج : أيـــه بس نادر الرجال الي يحسس المراءه بأنوثـتـهـا بجمالها يفهم أحساسها.،
عبد العزيز : ونفس الشي نـادر المرأه الي تهتم برجال اغلب الحريم تحسب الزواج مثل لعبه ببدايتها تنبسط وتهتم فيها وبعدين تهملها وماتحس فيها الا اذا تركها،.
أريج : ياسلام ليه دايم تحطون أن الرجال الي يخون مرته لأنه مالقي منها حب اهتمام والاسطوانه ذي.،
عبد العزيز : مو هذا السبب.،
أريج : يعني برايك محمد هو الصـح وهبه الغلط.،
عبد العزيز : محمد مو رجال ولا مافي رجال يسوي سواته بأم عياله.،
أريج : دوبك تقول الرجال يخون لأن المره تحسبه لعبه تلعب فيها والحين ترجع وتقول محمد مو رجال.،
عبد العزيز يبتسم : اخذتي النقاش بتعصب ترا.،
اريج : ايه لازم ادافع عن البنوتات.،
عبد العزيز : وأنـا زوجك.،
اريج تتهرب : بس لو بنفكر نادر الرجال الـي يحس بالبنت وبأحساسها دايم عند كل رجال أنهـا لو بكيت مدلعه لو طلبت اهتمام مدري وشو؟!.،وخصوصاَ بعد مايمر على زواجهم سنين تلقى البرود بينهم.،
عبد العزيز : مو الكل كذا هذا النظره العامه بالعكس الأغلب زواجهم على الاحترام والتقدير لو ماكان في حب بينهم.،
أريج : بس بيكون في برود.،
عبد العزيز : مو شـــرط يمكن يكون يحترمها وهي نفس الشي يمكن يكون عشره.،
أريج : بس كذا مدري (شافها تتردد)يعني قصدي أن الزواج هو الحياه النهائيه لها ماقصدي انو موت لا بس قصدي اخر مرحله لها بحياتهاا يعني فيها تكون الأم والزوجه وتكون المرأه العامله يعني اذا كانت حياتها بارده مافيها الحب والأحساس وتقدير وبس الي يجمعهم غرفة نوم غلط!.،تحس الحياة صارت جحيم.،
عبد العزيز : بس ياريج مو كل الرجال والحريم يتأثرون من ذا الشي والي يكون يبي الحياه الزوجيه بكل مافيها من تقدير وموده واحترام في حرمه تكون خلاص اسم عندها زوج يصرفها ومعيشها وعندها منه عيال وتكون مقضيتها اسواق وصحبات وجمعات وهو نفس الشي اسم ان عنده وحده بالبيت ام العيال ومقضي حياته برا البيت.،
أريج : تدري وش الي يقهر؟!.،
عبد العزيز : وشـو؟!.،
أريج : اذا كانت زي هبه هي تبيه وتحبه وتحاول تحافظ عليه وهو مايستاهل لأنها تكون تبي تعيش الحب الاحساس المشاعر يكون بجد شريك حياتها.،
عبد العزيز : الحياه مابتمشي على كيف الكل.،
أريج : هي مابتمشي بس أحنا عيبنا كل واحد يشوف مرة الثانيه احسن وكل حرمة تشوف زوج الثانيه احسن.،
عبد العزيز : جيجي مشاكل الزواج ماتخلص في ناس تشوف ان حياتهم ينقصها فلوس في ناس تشوف ينقصها احترام كل ناس تشوفها من جهتها.،
أريج : مدري أحس كل سبب أقوى من الثاني تذكر يوم كنت معاك بالمستشفى كانت وحده من الممرضات تسحد مشعل وغزل وتقول وسامته تكفي تخليها تحبه وكانت تشوفه كيف كان يخاف عليها كانت تقول انه ياليت زوجها كذا.،
عبد العزيز : عادي هذا حسد.،او قهر.،شوفي مشعل غير عن محمد.،
أريج : محمد هذا غير مايهمه بحياته غير نفسه!.بس صح احنا بعايلتنا مشعل غير عن سلطان مشعل يضحي بنفسه عشان غزل سلطان يهتم بعبير بس سلطان عادي كأني زوج يبي بيت عايله ويحب عبير بس مشعل غير مشعل مخلي غزل الملكه معيشها قصص ابطال الافلام ومحمد عادي ماكأنه شاب ولا مستوعب أن الزمن تغير عقلية متحجره.،
عبد العزيز : المشاكل مو بس بزواج كل الحياه فيها مشاكل ومستحيل تغيرين شخصية كل انسان له تفكيره وقنعاته.،

































يــــــــــــــــــوم ج ـــــــديـــــــــــد.،
بــــــيــــــــــت ع ــــبــــــــد الرح ـــمــــــــن.,
تركي يبتسم : يعني قبل لا اسافر ذا كله ولا جيت وش بيصير؟!.،
عبد الرحمن :أنت بس تعال متخرج رافع راسي وشوف .ـ
تركي يسلم على راس ابوه : دوم راسك مرفوع يابو عبد العزيز.،
عبد الرحمن يبتسم لولده.،
هدى : قلت لاستاذك يجي؟!.،
تركي : سبقني.،
عبد الرحمن : وين؟!.،
تركي يبتسم لبوه : بيكمل ماستر معي.،
عبد الرحمن : ماشاء الله تبارك الله الله يوفقكم.،
هدى : الله يوفقكم يارب.،
تركي : آآآمين يارب.،



















بــــــــيـــــــــــت شـــــــــهــــــــــد الـ خ ـــــالد.~.
مع غزل على الفون.،
شهد بعصبيه : لا بالله؟!.مو بكيفك قومي خلصيني يلا!.،
غزل منسدحه على الكنبه : ياربي شهد مابي مابي اشوف احد.،
شهد : ياربي غزل ارحميني انا معك وبعدين صدقيني هم مو مستوعبين أنك زعلتي من كلامهم ذيك المره.،
غزل : بس انا ادري وعارفه.،
شهد : ترا حتى مشعل بيروح مايقدر والله جدتي ماتخليه.،
غزل : ماظن لو قلت له مابروح بيجلس معي.،
شهد : هههههه انسي تركي بيسافر الصبح وتبين مايحضر!.،
غزل : ياربي طيب وش اسوي..،
شهد : قومي البسي وخلصي وتعالي وبعدين انا بكون معك عنود في والله والله بتنبسطين.،
غزل تقوم تجلس وبملل : طيب اشوف.،
شهد : مو تشوفين تجين!.،
غزل : ان شاء الله.،



















شهد قفلت من غزل حطت جوال على التسريحه.،
وجلست تكمل مكياجها.،
دخل خالد،
جلس على السرير.،
وجلس يتأملها.،
شهد طالعت فيه وهي تبتسم : وش فيك؟!.،
خالد يبتسم : بين بطنك شوي.،
شهد تطالع بطنها وتتأمل شكلها سكتت شوي بعدين : جد؟!.،
خالد قام وقف وقرب منها : هههههه وش فيك؟!.،
شهد : مابي بطني يكبر مو حلو.،
خالد يحط يده وراء ضهرها.،
ويده الثانيه على بطنه : تــراه يدوب بين وبعدين حلو عليك!.
شهد تمد بوزها : وين حلو وانا بصير فيل.،
خالد : هههههههههههههه يعني بتحققين كلمتي.،
شهد تضربه على كتفه : دب.،
خالد : ههههههههههههههه فيله.،
شهد تتعطر : متى بنروح؟!.،
خالد : انا احتريك.،
شهد : خلاص خلصت يلا.،
خالد : الا متى موعد مراجعتك؟!.،
شهد : اليوم.،
خالد : وليه ماقلتي لي؟!.،
شهد : قلت نروح بكرا اليوم عشان عزومة تركي.،
خالد وهو ياخذ اغراضه المحفضه والجوال والمفاتيح : الله يهداك كان رحنا لها بدري وخلصنا.،
شهد تبتسم : لا ابي تكون الروحه للموعد استمتاع مو شي بخلصه وخلاص.،
خالد يبتسم لها وهو بيطلع من الغرفه : اوك انا انتظرك بسياره.،
























بــــــــيــــــــــــــت مــــــشــــــ ع ـــــــل الـ غ ـــــــــــزل.،
غزل جالسه بصاله.،
سمعت مشعل وهو يفتح باب غرفة النوم بيطلع منه.،
لفت وهي مبتسمه : صح النوم.،
مشعل : صح بدنك.،
جلس جمبها.،
غزل مدت بوزها : طولت بنوم اليوم.،
مشعل : أيــه لأني تعبت بالمستشفى اليوم.،
غزل : ليه؟!.مرضى كثير؟!.،
مشعل : لا كانت عندي عملية صعبه شوي.،
غزل بدلاخه : سويت عمليه!!.،
مشعل استغرب : أيـه.،
غزل تبعد عنه : اهئئئ لا تمسكني ابد.،
مشعل عقد حواجبه : وش فيك؟!،
غزل واقفه وتعد على اصابعها وهي تفكر : دمـ؟!.بـشر؟!.،مشرط؟!.،مقاصات؟!.،ياويلي لا تمسكني ابد.،
مشعل : ههههههههههههههههه من جدك؟!.،
غزل : ايه ومن خالي وعمي بـعد.،
شافها بتدخل الغرفه.،
قام ولحقها غزل صرخت : مشعل لالالالا مشعل.،
مشعل يشيلها : هههههههههههههههههههههه.،
غزل تتأمله وهو شايلها ويضحك : دب دب دب دب.،
مشعل : هههههههههههههه من جدك؟!.،
غزل تعقد حواجبها : ايه كيف يجيك قلب تقطع وتقص!.ودم!.
مشعل حس أنه يكلم طفله عمرها مايتجاوز 4 سنين : بس أنـا احاول اعالجهم.،
مشعل ينزلها وغزل تجلس على كرسي تسريحه وتلف له : مشمش ماكنت تخاف من الجثث!.،
مشعل : لا.،
غزل : يمه منك!.،
مشعل يبتسم : يلااا قومي خلصي على ماخذ دوش.،
غزل : اممم لازم اروح؟!.،
مشعل وهو كان بيدخل الحمام (اكرمكم الله) : ماتبين؟!.،
غزل : لا عادي.،
مشعل : جد!
غزل تمشي من جمبه بتدخل غرفة الملابس : ايه.،


























بــــــــــيـــــــــــــت أبـــــــــو ع ــــــبـــــد الـ ع ـــــــزيــــــــــز.،
الكل وصل.،^^.،
الجده : الا وين غزل؟!.،لا تقولون موبجايه؟!.،
شهد : الا خالتي كلمتني تقول بطريق.،
الجده : مير طولت ذاكرتها والبنت كل يوم تزيد بعد عنا.،
حصه : المهم أنهـا بخير وبعدين ماتنلام ماهي ذاكرتنا.،
نوره : ان شاء الله يارب ترجع لها قريب.،
الكل : آآمين يارب.،
هبه : ههههههههه عبير شكلك بالكرش يجنن.،
عبير تحط يدها على بطنها : اتريقي اتريقي قبلي كرشتي وكنتي مضحكه العيله.،
هبه : ههههههههههه والله ماتريق بس شكلك طالع حلو يجنن.،
عبير : اااه خلي سلطان يسمع ترفعين معنوياتي مو سلطان اخذني تريقه.،
أريج : هههههههه أنتِ عارفه سلطان يحب يمزح.،
عبير : بلاك ماشفتيه يوم اجي اخذ شي ولا انسدح يتريق ويقولي بطنك يصلح مطب.،
الكل : هههههههههههههههههه.،
شهد : هههههه خطيره كيف فكر فيها.،
عبير : اقول شهيد ترا بطنك بدا يبين لا تضحكين بولد قبلك واتريق عليك.،
شهد : هههههههههه بس انا خالد مايتريق كذا.،
انسحبت بهدوء.،
استغلت ان الكل جالس ويسولف.،
وطلـ ع ـــت.،

























ع ــــنــــــــــد مــــســــــــاع ــــــــــد وروان.،
روان : ياقلبي أنتَ.،
مساعد يبتسم : اليوم الوجه منور.،
روان بداخلها كيف وأغلى ناس كلمتها والحمد لله بخيرابتسمت :...................
مساعد : رواني حبيبي ليه ماتتجمعين أنتِ وبنات خالتك يوم بالاسبوع طول الوقت بالبيت وانا بدوام طفش.،
روان تبتسم : أيـــه ناويه كذا ان شاء الله لا تشيل همي.،
مساعد ابتسم :..................
روان : حبيبي وش رايك نعزم غزل وزوجها ونرد العزيمه لهم؟!.،
مساعد : خلاص بكرا إن شاء الله لا شفت مشعل اسأله.،
روان : اوكي.،
مساعد استغرب روان مفكره تقول لبنات خالتها كل اسبوع يجون ولا هي تروح لهم ولا قالت لي الا يوم قلت لها!.،وعلى مشعل الي نرد عزيمتهم ولازم نعزمهم تستأذن؟!.،
مساعد : كيف خالتي؟!.،
روان تبتسم : الحمد لله بخير.،
مساعد : الله يجلعه.،
روان ابتسمت.،
مساعد يمسك يدها ويحطها على فخذوا ويلعب بأصابعها : ليه أحس أنه لمى كنا ببـريطانيا كنتي مبسوطه أكثر!.،
روان : مدري بس يمكن لأنه هناك أنت وانا وبس.،
مساعد : يعني هنا الي تطلعين؟!.،
روان : مو قصة اطلع بس هناك احس الحياه لنا امـا هنا غير اهلي اهلك.،
مساعد : المفروض تكونين هنا الي مبسوطـه أكثر بين اهلنـا.،
روان : طب أنـا مبسوطــه الحمد لله.،
مسـاعد حرك راسه بالايجات وسكت وجلسوا يتفرجون على التلفزيون.،






















هـي!.،
أنــثى كان صعب عليه فهمها~.،
كانت احاسيها بالنسبه له رمــوز!.،
مشــاعرها اعتبرها حساسيه زايدهـ!.،
صعب عليه يفهم حبها!.،
همه المرأه فقط!.،
سواء هي أو غيرها!.،
دخلت غرفتهم.،
فتحت النور.،
تأملت غرفتهم.،
كل مكان جمعها مع محمد.،
سواء بزعل.،مهاوشه.،مزح.،ضحك.،رومنسيتهم.،
جلست على السرير باين أنه صار له فتره ماجاء الغرفه.،
لأن الغرفه مرتبه ومو باين أن في احد يستخدمها.،
ماقدرت تحبس أو تقاوم دموعها.،
جلست تبكي وهي تذكر كل ذكرى لها مع محمد.،
حتى بغرفتها.،
مملكتها.،
خايفه!،.
تبي تسرق اللحضات.،
والذكريات.،
قامت خافت أحد يفقدها.،
فتحت الــ...............
ونصدمت!.،

























بـــيــــــــــت أبـــــو ع ـــــبــــد الـ ع ــــــزيز.،
غزل جات وسلمت على الكل وجلست معهم وشوي شوي اندمجت معاهم.،
كانت لابسه بنطلون جينز سكيني.،وبلوزه فرنسيه بيضاء.،وميك اب خفيف.،واساور نعومه بيدها.،
غزل : لا جدووهـ مابدي.،
الجده : وان شاء الله بتجلسين طول عمرك كذا؟!.،
غزل : لا بس ابي يوم احمل اكون انا الوحيده ادلعوني مو الحين عبير وشهد ومدري من وراهم.،
الجده : دلع وشو الي بحمل.،
غزل : ايه يكون حملي ووحامي وكرشي ولبسي وولادتي لوحدي ادلع فيها مو الحين تولد عبير مافرحتوا فيها الا يومين وتولد شهد.،
شهد : لا والله ست غزل ليكون تحسبيني مابدلع؟!.،
الجده : لا حول وانا بقول بتتكلم بعقل لو سكتي احسن.،
شهد : يمه يعني مابدلعيني؟!.،
حصه : هههههههههههه وهو بالحمل دلع.،
هدى : ههههههههه أيــه بتجربون الدلع مع الولاده.،
غزل تضحكه بتريقه : هههههههههههههه تستاهلون.،
عبير ترفع يديها وتدعي : يارب ياغزل تحملين اليوم قبل بكرا.،
غزل تاخذ المخده الي وراء الكرسي الصغيره وتضربها فيها : حشى أنتِ حامل ولا عجيز ادعي.،
الجده طالع بغزل : والله انهم كذابين يوم قالوا انك فاقده الذاكره!!.،
الكل : هههههههههههههههه.،
غزل مدت بوزها : يعني جده اخليها تدعي علي؟!.،
الجده : وش قالت الا مادعت لك الا بكل خير يارب اني اشوف عيالك أنتِ ومشعل.،
غزل سكتت.، ]

حنين الورود
07-22-2011, 12:23 PM
http://up.graaam.com/img/0a85205ea3bbf17041183451430d7a2f.jpg



كـانت مبعده عن الكل.،
تـعتبر اليوم أخر فرصه لها.،
ماتبي تكلمه.،
ولاتسأله عن شي.،
خلاص جرح كرامتها وهانها بما فيه الكفايه.،
بس تبي تشوفه تبي تودعه.،
دخلت المجلس الي يوريهم الحديقه.،
هنا مو زي بيتهم المسجد زجاج يوريك الي وراء.،
لا شباك.،
راحت له وبعدت الستاره.،
فتحته.،
سامعه اصواتهم.،
بس كلهم بمجلسهم ولا احد بــرا.،
واقفه تنتظرهـ يمكن يطلع.،












بمجلس الرجال ~
مشعل : ههههه توقعت تكمل مسيرة العايله بطب.،
تركي : ومن عندنا طب غيرك وغير عمي عبد العزيز البقيه.،
خالد رافع حاجبه : أيـه.،
تركي : هههههه ماعليك قاصر بـس.،
خالد : مو عاجبتك إدارة الاعمال؟!.،
تركي : ههههههههههه لا بس مهي زي الطب.،
خالد : شف كيف هذا وهو ماسافر لسى.،
مشعل : ههههههههههههههه الله يوفقك يارب.،
الكل : آآآمين يارب.،
سلطان : وليه يعني هندسة طيران بذات؟!.،
تركي : والله يخوك مدري حبيت هتخصص واستخرت ربي والحمد لله.،























ع ـــنــــــــد الـ ع ــــــنــــــود.،
على نفس الوقفه بس تسمع اصواتهم تعلى شوي.،
ومرات ماتسمع او ماتقدر تفهم وش يقولون.،














ع ـــنـــــــد الـبـــنـــــــــات طلـ ع ــوا من مجلس الحريم.،
وبيدخلون الصاله.~
عبير : يلا غزل بما انك اصغر الموجودين بعد العنود الي مدري وين انقلعت وحضرتك لا حامل ولا شي روحي قولي لشغاله تجيب القهوه.،
غزل تتريق وتسوي انها ترفع بطن عبير : طيب بس انتبهي بيطيح.،
عبـير تضربها على راسها : انقلعي بس مردك بيصير اكبر عندك.،
غزل ماقدرت ترد عليها وحاولت تطلع بسرعه من الصاله.،
شهد : هبه وش فيك؟!.،
هبه : ولا شي ليه؟!.،
شهد تبتسم : مدري بس فجأه احسم ودك قلب.،
هبه : لا عادي مافيني شي.،
أريج : بنات وش رايكم يوم نطلع كلنا السوق.،
عبير : وانا بكرشي ذا لا استنوا لين اولد.،
أريج : ماشاء الله خلاص شكلك مقربه وبعدين عادي تعالي ببطنك ذا ولا تلفين خليك بالكوفي.،
عبير : ايه وانتوا تلفون لا.،
شهد : عناد فيك بنروح الحين.،
عبير ترفع يديها : ياااارب تخرب طلعتكم وتأجلونها.،
شهد : اقول تراك ذبحتينا من أول رافعه يدينك كأنها بتستجاب دعوتك؟!.،
عبير : منتي الله ولا تعلمين الغيب عشان تعرفين.،
شهد : يمه اكلتيني!.،
هبه : ههههههههههه اكله ولدها وتاكلك عز الله رحنا فيها.،
عبير : أنتِ بعد ياهبه لو جلستي ساكته احسن.،
هبه : هههههههههههههههه يادبااا.،
عبير : كرشتي قبلي.،(قالت بزعل وضيق)بنات بطني مرره شاذ مو حلو؟!.،
هبه : ههههههههه بطنك غريب أنـا اعرف الناس يكون كرش أنتِ بطنك متر قدامك.،
شهد :حامل بـ حب حب (اممم اسمه ثاني بطيخ).،
الكل : ههههههههههههههههههههه.،
عبير : تشوفون بطيختي بتطلع تجنن ومافيا حلى منها.،



















ع ـــنـــــد غ ــــــــــزل
تحس ضربة عبير على راسها المتها.،
تحس بدوخه خفيفه.،
دخلت الصاله وحست بأحد وراء الستاره كل شوي يغير وقفته.،
غزل بستغراب وهي تدخل المجلس : مين؟!.،
العنود تبعد الستاره عنها : هلا خوفتيني حسبت احد.،
غزل تجلس على الكنبه الي قدام ستاره : وش تسوين؟!.،
العنود وهي ترجع تطالع من الشباك: ابي اشوفه.،
غزل : ماطلع؟!.،
العنود : لا من اول انتظره.،الا وش جابك لا يكون احد حس اني مو معكم؟!.،
غزل : لا بس تعبت شوي.،
العنود تلف طالع لها : ليه من وشو؟!.،
غزل : عبير الله يهديها بالمزح ضربتني على راسي واحسب دوخه.،
العنود خافت : انادي مشعل؟!.،
غزل تسند راسها : لا ماله داع ــي.،
العنود : بلا خبال مشعل تسريحه ولا بكله قويه مايرضى لك تلبسين كيف ضربه!!.،
غزل : تراها خبطه خفيفه عادي.،
العنود : ايه بس أنتِ ترا مو سهل كسر بالجمجمه والله لو وحده غيرك كان من الهواء تقول أي.،
غزل : لا تخافين والله مجننه مشعل.،
العنود : خليني اناديه.،
غزل : لا وش بيقولون عني كل ماتجمعنا لازم ادخل مشعل.!عيب انا لا رحت اقوله.،
العنود : بجدك خايفه من كلامهم تراهم اهلك!،
غزل : ادري بس خلاص ماله داعي كلها شوي وبروح واقوله.،
العنود وهي تلف بطالع بشباك : برا...(سكتت يوم شافته قدامها).،
كان قاعد يدخل صحون العشاء.،
(تباسي الرز الكبيره).،
العنود ماتحملت وجلست تبكي.،
غزل الي كانت سانده راسها تعدلت : وش فيك؟!.،
العنود ماردت عليها عيونها مركزه عليه.،
غزل قامت وقفت جمبها.،
والعنود ماسكه بطرف الستاره عشان مايشوفها.،
وميته بكى.،
اشتاقت له.،
وهو قريب منها ماكانت حاسه بحجم حبه.،
الي الحين تحسه تملكها!.،
صار هاجسها.،
تفكيرها كله فيه وله!.،
غزل تمسك يدها : عنود حبيبتي.،
العنود ماقدرت تكتم بكاها اكثر.،
وجلست تبكي مهي قادره تكتم صوتها.،
غزل حضنتها.،
العنود : شوفي كيف مبسوط؟!.، (وبكيت).،
غزل تحضنها : عنود مادخلتي قلبه..لا حول ولا قوه الا بالله ياقلبي هدي.،
العنود تبعد عن غزل وتمسح دموعها : انا ماكنت متوقعه اني بشوفه ميت واحد بيكمل دراسه برا وش بيكون الا مبسوط.،
وطلعت من المجلس.،


























بـــيــــــــت أح ــــــمـــــــــــد.،
حسناء ونوف على الفون.،
نوف : أصلا ذا حلاتها أن المدارس تبداء وأحنا مأجزين.،
حسناء : ههههههههه هذا الي همك.،
نوف : أي طبعاَ عشان اقهرهم.،
حسناء : الحمد لله خلصنا التحضيري وتخصصنا.،
نوف : من جد الحمد لله.،
حسناء : الله يستر والله من سنه ذي كنا نقول تحضيري اصعب شي عدينا منه خايفه الي مستسهلينه يكون هو الصعب.،
نوف : لا ان شاء والله متى بداومين؟!.،
حسناء : خلاص الاسبوع الجاي.،
نوف : ان شاء الله.،اممم حسناء؟!.،
حسناء : سمي.،
نوف : سم الله عدوك..ماتفكرين تتزوجين؟!.،
حسناء استغربت : لا ليه؟!.،
نوف : مدري اسأل بس.،
حسناء : ههههه وش جاب هسؤال على بالك؟!.،
نوف : مدري بس جلست افكر متى بنتزوج وسألتك؟!.،
حسناء : ههههههههههه مستعجله؟!،
نوف تدافع : لا والله ماقصدي ياحمارا والله ماقصدي.،
حسناء : هههههههههههههههههههههه لا خلاص طحتي وفهمتك.،
نوف : مع نفسك والله ماقصدي كذا وربي بس جاء على بالي.،
حسناء فاطسه ضحك تمسح دموعها من الضحك : ههههههههههههههههههههههه ادري والله.،
نوف : وجع.،
حسناء : هههههههههه وش جاب السؤال ذا على بالك؟!.،
نوف : مدري والله بس جلست افكر متى بنتزوج؟!.،وياترى بنعنس؟!.وكيف بيكون بس.،
حسناء : عني زمان كنت افكر بشي هذا يوم كنت مراهقه بس الحين ابد مايهمني.،
نوف : ليه؟!.،
حسناء : لأني كنت مفكره أني ادخل طب وكنت حاطه بعقلي أني مابتزوج لأن أنتِ عارفه عايلتنا ونظرتها للدكتوره وبس انرزعت ومادخلت طب ومن بعدها مارجعت فكرت بزواج مره ثانيه.،























بـــــــيــــــــــــــت (^_*)
مـــــشـــــــ ع ـــــــــــل الــــ غ ـــــــــــــزل.،
بـ غ ـــــرفتهم.،
مـشــ ع ـــل دخل الحمام.،
وغزل دخلت غرفة الملابس.،
غيرت ملابسها.،
ولبست بيجامه من أوشو.،
شورت أسود عليه ميكي ماوس ضغار بكل الشورت.،
وتي شيرت حقه أبيض وفيه ميكي ماوس كبير بنص.،
وقفت قدام المرايه تمسح الميك أب حقها.،
فتحت شعرها وتعطرت.،
وبعدها جلست ترتب اكسسوارتها وتحطها بالادراج.،
وترتب مكتب مشعل وهي تغني.،
كانت تغني بصوت طفولي هي قاصدته.،
جالسه تغني وتلعب مع نفسها.،
وترتب اوراق واغراض مشعل على المكتب.،
حبيبتي إن يسألوكى عني يوما،
مشعل طلع من الحمام اكرمكم الله ولبس بنطلون بيجامته لونه رصاصي.،
وبلوزه خفيفه ومقفل بس زرين من تحت.،
شافها كيف تغني بصوت طفولي وقف يتأملها وهو يبتسم.،
فلا تفكري كثيرا
قولي لهم بكل كبرياء
يحبني
يحبني
يحبني
كثيرا.،
كانت تحط الورق بدرج رفعت راسها وشافت مشعل واقف ويتأملها.،
غزل ابتسمت.،
مشعل مشي لها وباس خدها : واموت فيك بعد.،
غزل تبعد عنه وتروح للتسريحه ترتب العطور والكريمات <~هي مرتبه بس ارتبكت منه.،
كانت اول بترتب غرفتهم لأنها ماتخلي سهاردي تدخلها وجاء على بالها تغني بذي الطريقه.،
كملت.،
بنفس الطريقه الطفوليه الي تصطنعها.،
يحبني يحبني كثيراَ.،
شافت مشعل بالمرايه أنه يتأملها وعاجبته.،
ويبتسم لها.،
كملت.،
صغيرتي إن عاتبوكى يوما
كيف قصصت شعرك الحريرا
قولي لهم أنا قصصت شعري
لان من أحبه يحبه قصيرا
مشعل الي كان وراها حط يديه حولين خصرها ولفها له.،
رفع حاجبه : ياشيخه؟!.،
غزل ماقدرت ماتضحك : ههههههههههههههه.،
مشعل يلمس بيده خصله من شعرها : الا شـ ع ـــرك.،
غزل وهي تلف وتوقف قدام المرايه وتسوي انها ترتب شعرها : ليه يعني؟!.،
مشعل وهو واقف وراها وهي تسوي شعرها يناظرها من المرايه وبهمس : لأني أحبه.،
غزل ابتسمت.،
مشعل يطلع دواها من الدرج : خذي ياقلبي.،
غزل تذكرت : مشعل اليوم حسيت بدوخه وأنا امشي وحسيت أني بنام.،
مشعل :صار معاك شي قبل؟!.،
غزل وهي ماسكه الحبه : هههههههههه ياماما حسستني انك دكتور.،
مشعل : ههههههه وش فيك المغرب تقولين تسوي عملية حرام والحين تقولين دكتور ليه وش تحسبيني اشتغل؟!.،
غزل : ههههههههه لا ماقصدي بس طريقتك بسؤال.،
مشعل : طيب قولي لي وش صار معاك.،
غزل : عادي كنت ماشيه مع البنات وامزح مع عبير وخبطتني على راسي وبس.،
مشعل يجلسها على السرير ويشوف راسها.،
مشعل بنرفزه : طول عمرها عفشه ولا .،
غزل تقاطعه وهي جالسه على السرير ترفع راسها له : مشعل ماكان قصدها كانت تمزح لأني كنت اتريق على بطنها والعب فيه.،
مشعل : طيب بعدها وش صار؟!.،بأيش حسيتي؟!.،
غزل : حسيت بدوخه وانا واقفه وطلعت من الصاله ورحت انسدحت شوي بالمجلس وبس بعدين عادي صداع خفيف.،
مشعل : اصلاً من الاساس أنا ناوي اسويلك أشـ ع ـه لراسك.،
غزل توقف : لا والله مع نفسك أنسى اعيدها توووبه.،
مشعل واقفه قدامه تجنن وهي ببيجامتها وشكلها.،
غزل انتبهت لنظراته وابتسامته قالت برتباك وهي ماسكه الحبه بيدها وبتطلع من الغرفه : ااا..انـا..برـوح .اجيب مويا.،
وطلعت.،
























يــــــــــــــوم ج ـــــــــــديــــــــــــــــــــــد.،
شـــــــــــهــــــــــــــد الـ خ ــــــــــــــالد.،
شهد : اممم خالد وش تتوقع؟!
خالد : الله يجي من الله حياه الله.،
شهد : ادري بس أيش تتوقع؟!.،
خالد : امممم اتوقع ولد.،
شهد : مدري أنـا حاسه بنت.،
خالد : يلا خلنا نروح.،
شهد : خلنا نأجلها.،
خالد : موعدك المفروض أمس.،
شهد : ادري بس كل يوم اقول لالا بكرا اعرف.،
خالد : ماتبين تعرفين مو لازم بس نروح نراجع مع الدكتوره.،
شهد : لا أبـي اعرف بس مدري احساس غريب مدري كيف.،
خالد : هههههههههههه طيب اليوم نروح بس نشوف مراجعتك ومتى ماتبين رحنا نسوي سونار.،
شهد : لالا بعدين نتكاسـل خلينا نأجله.،
خالد : انسي ياليوم يامافي.،
شهد : اففففف طيب خلاص نروح بعد العشاء.،
خالد : اوكي.،

























بــــــــيـــــــــــــت نــــــــــــــاديـــــــــــــــه
رغد : اقول نويف خلصيني كل يوم وأنتِ نايمه ولا تكلمين عبيد وأنا الي اجري بسوق.،
نوف : ههههههههه لا تقولين عليه عبيد.،
رغد : ياسلام ماهتميتي لنويف واهتميتي لعبيد.،
نوف : هههههههههههههههه طب وش اسوي؟!،
رغد : قومي انقلعي معي السوق خلنا نخلص زواجك الي باقي كم شهر وانا تعبت اروح من العصر والسيد ريان يجنني.،
نوف : ههههههههههههه خلاص بروح معاك بس من الحين اقولك عصر ماطلع عشان الشمس وزواجي قرب.،
رغد تمزح معها : اهئئئ وعيباه في بنت تقول زواجي عيب يابنت.،
نوف : هههههههههههههههه ياشيخه؟!.،
رغد تقلد العجايز : أيــه يابنيتي مايصير على ايامي كانت البنت لا جابوا طاري العرس خدودها تصير حمر وماتشوفينها على غرفتها على طول.،
نوف : هههههههههههههههههه لا خطيره مو طبيعيه نفس المسلسلات.،
رغد : اقول تـرا عطيتك وجه ومزحت (وقفت)من بكرا اذا ماكنتي الساعه 6 المغرب بسياره انسي اروح معاك فاهمه.،
نوف : ههههههههههه فاهمه وين رايحه؟!.،
رغد : بطلع أنــــــام تعبانه.،
نوف : وين ريان؟!.،
رغد : ياقلبي أول ماجاء كان تعبان وعلى طول نام وأنا الحين بلحقه.،
نوف : ياقلبي أنتِ (وتبوسها في الهواء ) الله يخليك لي يارب.،
رغد وهي طالعه الدرج : لا تحاولين من 6 القاك بسياره.،
نوف : ههههههههههههههه من عيوني.،

































بالمـــســـتــــــــشــــــفــــــــى .~
شــــــهــــــــد الـ خ ـــــــالد.،
شهد منسدحه على السرير.،
خالد واقف جمبها.،
شهد والدكتوره تحرك الجهاز على بطنها : ها دكتوره؟!.،
الدكتوره : هههههه ماتستعقليش اصبري شويا.،
شهد طالع بخالد.،
وخالد يبتسم يطالع فيها و بالجهاز.،
شهد :دكتوره يلا قولي.،
الدكتوره : هههههههه دلوقتي صبرتي كل داه ودلوقتي مستعجله؟!.،
شهد تحاول تطالع بالجهاز : طيب بنت؟!.ولا ولد؟!.،
الدكتوره وهي تحرك الجهاز ومركزه بشاشه : مش باين.،
شهد : يعني وشو؟!،مو من شهر الثالث يبان؟!.،أنـــا خلاص بدخل الخامس.،
الدكتوره : اااه بس البي بي قافل رجليه.،
خالد : هههههههههههههههههه.،
شهد بقهر : يعني مابنعرف؟!.،
الدكتوره : تعالي بكرا بقى نعملها ونشوف.،
شالت الدكتورة الجهاز عنها وطلعت من الغرفه.،
شهد غطت بطنها.،
وجلست على السرير.،
خالد يجلس : وش فيك مبوزه؟!.،
شهد : ماتبي تقولي بنت ولا ولد.،
خالد : ههههههههههههه ولدك الـي مايبي يبين.،
شهد : هههه يجنن ولد صاك رجوله.،
خالد : يلا قومــي.،
شهد تعدل لبسها وتلبس عبايتها.،
شهد وهي تلبس العبايه : لا واقول لغزل تعالي معي ويوم مارضيت زعلت.،
خالد : هههههههههههههه عشان كذا ماعرفنا بنت ولا ولد الا يبي عمته.،
شهد : هههههههههههه شكلي بقولها أنتِ السبب.،




























بــــــيــــــــــــت ><.،
مـــــشـــــــ ع ـــــــل الـــــ غ ــــــــــــزل~
الــســــــاع ـــه 2 .،
غزل كانت لابسه قميص لونه أســود يوصل لنص فخذها.،
فتحة الصدر سبعه.،
وتحت الصدر في شريطه ساتان ناعمه ومن الجمب فينوكا.،
عجبها شكل القميص عليها.،
طلعت من غرفة الملابس.،
شافت مشعل منسدح على السرير.،
بس رافع نفسه شوي.،
وساند ظهره.،
شافته سرحان مو منتبه لها.،
فتحت شعرها.،
وتعطرت.،
حطت ليدينها كريم.،
وجلست على السرير : مشمش.،
مشعل :.................
غزل تمرر يدها قدامه : عشوقي.،
مشعل انتبه لها مسك كف يدها وباسه.،
غزل تبتسم : وش فيك؟!.،
مشعل : ولا شي.،
مشعل ساند ظهره على السرير.،
وغزل جالسه بنص السرير قدامه : في شي مضايقك؟!.،
مشعل : لا ياقلبي مافيني شي.،
غزل مو مصدقه حاسه فيه اليوم مره مو معها وبس يسرح ويفكر : ضحكتني شهد.،
مشعل : ليه؟!.،
غزل : هههههههه مو قلت لك راحت تسوي سونــار قالـوا لها البـيـبي صاك رجوله.،
مشعل : ههههههههه.،
غزل : قلت لها ولدك مؤدب.،
مشعل : هههههههههه.،
شافته رجع يفكر.،
غزل : مشعل وش فيك؟!.،
مشعل : حبيبي قلت لك مافيني شي.،
غزل تمسك يده : مو علـي وش مضايقك؟!.،اليوم بس تسرح وتفكر.،
مشعل : ولا شي بس واحد من خوياي صايره له مشكله وشاغلني.،
غزل : وش صاير معه؟!.،
مشعل وهو ساند ظهره لف لها : كان يدرس معي برا ويحب بنت خالته وتزاعلو.،
غزل وهي تروح على مكانها بسرير وتسحب الشرشف عليها : ليه؟!.،
مشعل : مدري (سكت).،
غزل تسند راسها زيه وتعدل شعرها : مشمش كمل.،
مشعل تنهد : ويوم رجع ملك عليها من غير ماتدري.،
غزل استغربت : كيف يعني؟!.،
مشعل : ابوها ملك لها.،
غزل تجلس على السرير : وجع حيوان وش ذا.،
مشعل : وشو؟!.،
غزل : كمل طيب.،
مشعل : بس والبنت الحين مهي راضيه وزعلانه.،
غزل : المفروض تطلب الطلاق.،
مشعل تنرفز وجلس : طلاق مره وحده؟!.،
غزل بأنفعال : وشو هي حيوانه يوم يسون فيها على كيفها ويزوجونها.،
مشعل : بس هو يحبها وماسوا كذا الا لأنه عارف أنهـا ماراح ترضى.،
غزل بتفهم : ماختلفنا بس الاسلوب يامشعل هو الي يدمر كل شي لو دور أي طريقه يقنعها يعتذر أي شي بس مو كذا بلف ودوران.،
مشعل : لو جرب ومارضيت؟!.،
غزل : وقتها خلاص يحترمون قرارها مو بكيفه لأنه يبيها خلاص لازم يتزوجها.،
مشعل سكت.،
غزل شافت ملامح وجهه تغيرت : وش فيك؟!.،
مشعل مد يده لها وسحبها لحضنه.،
غزل وهي نايمه على صدره : طيب أنت ليه متضايق.،
مشعل وهو حاط يده على ضهرها ابتسم هذي ثاني مره تلبس قميص : لأني متأكد وعارف أنه يحبها.،
غزل : بس اسلوبوا غلط.،
مشعل تنهد غمض عيونه نفس كلامها واسلوبها وغرورها وتفكيرها.،
ماتغـير حتى وهي حبت مشعل من جديد بعد مافقدت الذاكره.،
قال كلامه قاصد يبي يعرف رايها.،
اليوم تملكه كل الخوف.،
وكل كلام بندر يدور بذهنه.،
خاف.،
مايدري ليه اليوم الي حس بغلطته.،
بس مو ندمان.،
ولو رجع فيه الوقت،
ليسوي نفس الشي.،
ومايتردد.،



















فجأه.،
سمعوا صوت دق على الباب قووووي.،
وأحد يتكلم.،
بس مو فاهمين وش الكلام الي ينقال.،
غزل انتفضت وبعدت عن مشعل : وش ذا؟!.،وش فيه؟!.،ســامع؟!.،
مشعل قام من السرير واخذ مفتاحه وطلع من الغرفه.،
غزل وراه : وين رايح؟!.مشعل الدق على باب البيت مو على باب الحوش.،
كل مامشيت خطوه تسمع الصوت يعلى.،
خافت وش ذا؟!.،مين الي بيسوي كذا؟!.،
مشعل ينزل الدرج بسرعه وكل مانزل يسمع صوت
عرف.،
أنــــه.،
أحمد
ويعلى صوت دق على الباب قال بعصبيه وبصوت عالي : غـــزل خليك فوق.،
فتح الباب وطلع.،
كل عصبيه الكون تملكته.،
كان أحمد عند باب.،<~كان ناط صور حق الفله.،
مشعل شافه كيف سكران.،
دفه وصك الباب.،
ومشعل ماسكه من رقبته : وين غزل؟!.،وينــهـا؟!..غـــــــزل غـــــــــــــــزل.،
مشعل يدفه على وراء ويطيح من الدرجات الي قدام باب الفلا.،
وينزل له يمسكه وهو يشد على اسـنـــانــــــه : ياحيوان ياحقير وش جايبك هنـــــــــــا وش تبي.،
وضربه بوكس.،
أحمد يمسك خشمه ويرجع على وراء ويقول بصوت عالـــي : أبــــيهـــــــا غـــــــــزل ابــيـــــــــك أنتِ زووجتي.،
غزل الي نزلت لتحت ماقدرت تتحمل تشوف اشكالهم يضاربون.،
سحبت شال حقت الكنبه وحطته عليها.،
وفتحت الباب.،
وطلعت بس راسها.،
تبكي وتصرخ عشان يمسعها : مشــعل مشعل تكفى سيبه مــشــعل.،
احمد الي بعد عن مشعل يوم شافها مو قادر يمشي من الضرب ولا من السكر: غـــــــزل أنتِ زوجتي غـــــــــزل أنـا ابيك.،
جلس على الارض مو متحمل مو واعي للي يسويه يبكي ويضحك ويصرخ.،
مشعل سحبه احد ورماه على الارض وصرخ : غزل ادخلي.،
غزل تبكي : مشعل تكفى الله يخليك.،
راح لها .،
كل الـــشــــــــر.،
الـعـصبيه.،
الحقد بوجهه.،

عمرها ماشافته كذا.،
حتى يوم عصب عليها المره الأولى وشافوا احمد مو كذا.،


هو انقهر منها.،
كيف تطلع كذا؟!.،
كيف تحقق له الي يتمناه وتخليه يشوفها.،

دفها على جواء.،
طاحت قدامه.،
ولا همته.،
قفل عليها الباب عشان ماتطلع وطلع له!.،





غ ــــــــزالك~

http://up.graaam.com/img/236f4bca268411a598c01d4bc07ae7d4.jpg

تصميمي.،
كلمتي.،


بس ابي اكوووون مـ ع ـاك.،
بس ابي اكوووون مـ ع ـاك.،
بس ابي اكوووون مـ ع ـاك.،
بس ابي اكوووون مـ ع ـاك.،









1)وش سر أحساس مساعد أن روان كانت ببريطانيا مرتاحه أكثر؟!.،ومعقول بتجمع بنات خالاتها؟!.،
2)كلام لجين وأمهـا (سامر عارفه حركاته)وش حركات سامر؟!.،
3)وش نظرتكم بنقاش عبد العزيز وأريج؟!.،
4)معقول تركي خلاص سافر؟!.،طيب والعنود؟!.،
5)هبه وش الي شافته وانصدمت منه؟!.،
6)معقول ضربة عبير تأثر على غزل؟!.،
7)وش بيكون تأثير سفر تركي على العنود؟!.نفسي!.صحي!.او بدراسه؟!.،او تنقلب مشاعرها لكره؟!.،
8)معقول نوف محمد جايبه لحسناء عريس عشان كذا سألتها عن الزواج؟!.،
9)ياترى شهد بوشو حامل؟!.،<~ ترا الجواب يابنت او ولد :D
10)مشعل كيف بيعامل غزل بعد ماطلعت واحمد شافها؟!.،
11)مشعل واحمد وش بيصير بينهم؟!.،
12)معقول غزل صار لها شي من مشعل يوم دفها؟!.،وياترى بتسأل عن احمد لأنه قالها انه زوجها؟!.،
13)وش رايكم بصورة الـبــــــــــارت؟!.،
أنـــــــتــــــظــــــــــــر ردودكـــــــــــــم وتـــــــــوقــــ ع ــــــاتـــــــكـــــــم.،




















حنين الورود

دايم يحاولون يقهروني.،
>~ والمشكله هم الي يرتفع ضغطهم.،

مـسـسـسـاكين.،




عندما يساء الظن بك
تنزعج وتحزن ، الناس لم ترى سوى جانب واحد منك فقط
وحكموا عليك بناء على هذا الجانب
لم يروا جانبك المشرق
اكتفوا بالجانب الذي لمسوه منك
إذن لما الألم والحزن !!
ماذا تعني لك نظرة الناس
طالما أنت راضيً عن نفسك وتعلمها جيداً
لما الضيق
"إذا كان ربي عالما بسريرتي فما الناس في عيني"
من يهمني هو "ربي" فقط.،

ام امتنان
07-22-2011, 05:06 PM
ياقلبي ياحنو روعه
والتوقعات كثير بس غزل ياقلبي عليها اتوقع بتاثر عليها طيحتها وكلام احمد لها


اما حمل شهد اتوقع يابنت ياولد ههههههههههه اجل وشو

البارت رائع والصوره اروع

بنثر لك ورودي
07-22-2011, 05:42 PM
اخر البارت غفله مو بوقتها ابد
ابغى اعرف وش صااار:(

يــارب أســعدني ,,
07-23-2011, 01:41 AM
حنونتي البارت مره يجنن متحمسه اعرف ايش يصير في البارت الجاي....

بسألك في رمضان راح تنزلي البارت ؟

نوسه ناموسه
07-23-2011, 05:58 AM
رووووووووووووووعه استمري وننتضرك

حنين الورود
07-29-2011, 06:05 AM
http://up.graaam.com/img/fa632d00938d90c20d61b69cb3ca260b.jpg
تصميم سارتي بعيد ميلادي.،





رد البارت الـ86





ام امتنان
هلااا سكر.،
أنتِ الأروع.،
تسلمين لي يارب.،
اسعدني ردك.،
ودي وح ـنيني*_^

















بنثر لك وردي
هلا سكر.،
هههههههه يب شايفه كيف.،
تسلمين لي يارب.،
نورتــــــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^




















يارب اسعدني
هلااا سكر.،
أنتِ الي تجنني.،
اممم لا.،
تسلمين لي يارب.،
نورتـــــــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^



















الحنين

http://up.graaam.com/img/fa632d00938d90c20d61b69cb3ca260b.jpg

حنين الورود
07-29-2011, 06:08 AM
http://up.graaam.com/img/0f69396b6f77ef43f0412c4f3ee1954a.jpg

تصويري.،
تصميمي.،






السلام عليكم.،
كيفك الحلوين؟!.،
اخباركم؟!.،
إن شاء الله بخير.،
مبارك عليكم الشهر.،
وجلعكم من صوامه وقوامه.،
وكل ع ــــــام وأنتم بخير.،





اممم حابـه اقولكم طريقه.،
عشان تقدرون تختمون ختمه.،
الحين المصحف 604 صفحات.،
لو قسمناه باليوم 60 صفحة.،
يعني مع صلاة الفجر 12 صفحة.،
والظهر 12 صفحة.،
العصر12 صفحه.،
المغرب12 صفحه.،
العشاء 12 صفحه.،
بيكون المجموع 60 صفحة باليوم.،
وإذا قريتي 60 صفحه باليوم.،

يعني ماشاء الله لا إله الا الله بـ 10 ايام ختمتي ختمه كامله.،
يبقى لك باليوم الاخير 4 صفحات الي هي فوق 600.،
يعني بشهر رمضان ختمتي 3 مرات القران الكريم.،







أو طريقة ثـــــانيـــه.،
باليوم تقرئين جزئين.،
وكذا بـ 15 يوم تكوني ختمتي القران.،
يعني بشهر تكوني ختمتيه مرتين.،

أو طريقة ثــــالـثـــــــــه.،
تقرئي كل يوم جزء.،
وكذا ان شاء الله بـ 30 يوم ختمتي القران.،
بتووووفيق يااااارب.،
وأتمنى أكون اعطيتكم طريقة حلوه وتسهل عليكم.،








أمــــا الحين بقولكم خبر.،
كنت من فكره تقريباَ اسبوعين.،
افكر اوقف برمضان.،
بس في شي بداخلي يقولي لا خليكي ملتزمه لنهاية.،
انصدمت من الرد الي يقولي أني اتأأأأخر كثير.،
بس برضوا كل ذا ماخلاني اوقف.،
بجد كنت اقول للي حولي بوقف برمضان بس أقول.،
يوم الخميس بسوي مفاجأه للكل وأنزل بارت.،
بس ببداية تنزلي لروايتي قلت أحبك قالت هه.،
تم سرقتها.،
وفي شخص نسبها لنفسسسسسه.،
وأنـــــــا لجل خاطر عيونكم ماوقفت.،
مجرد أني سجلت بالمنتدى ورديت على العضوه.،
وكملت تنزيل لكم.،
بس بعد تنزيل الروايه بسنه ترجع تنسرق روايتي؟!.
بجد شي مضحك.،
لأنها مو روايتي الأولى!.،
واسمي أنعرف بعالم النت والروايات ولله الحمد.،
وكيف تنسب وحده نفسها وياحظ عينك.،
المهم الموضوع بجد والله ابد مازعلني الا ضحكني.،
بس بوقف لسببين.،
بشوف وش بتنزل برمضان؟!.،
وسبب الأول والأهم.،
أنـا اجلس بترتيب البارت يومين كامله.،
يعني 8 ايام من رمضان بتضيع علي.،
ورمضان شهر عباده.،












http://up.graaam.com/img/3a0e04d253be6ccde08b0a2194ac2e31.jpg
هذا ردي على من سرق روايتي.،
وإذا فيك خير جاوبي على الاسئله.،
انتظر البارتات ومتحمسه.،
وهمس قصدي اساس.،
اخترتي روايه جداَ صعب أن أحد يصدق.،
أنهـا ملكك.،
لم توفقي بأختيارك.،
وصدقيني بطريقتك ذي لا عصبت ولا انقهرت.،
لأنها بذي الطريقه ماصارت ملكك : ).،
ولأن من اعجابك فيها نسبتيها لنفسك.،
وبنهاية الروايه من 2010 لحنين الورود.،
الي روايتها الأولى ياحظ عينك.،
بتوفيق بروايتك.،
اقصد نقلك.،
: )













http://up.graaam.com/img/0f69396b6f77ef43f0412c4f3ee1954a.jpg]

حنين الورود
07-29-2011, 06:08 AM
الـبــــارت الـ87


http://up.2sw2r.com/upfiles/Br495890.jpg


تصويري.،
تصميمي.،
كلمتي.،








دفها على جواء.،
طاحت قدامه.،
ولا همته.،
قفل عليها الباب عشان ماتطلع وطلع له!.،
وهي على الأرض تحس ضهرها يألمها من رمية مشعل لها.،
مهي قادره تقوم.،
وسامعه صوت مشعل!.،
مستغربة من كل الي يصير!.،
ليه مشعل لا شافه كل حقد وعصبية الكون تكون بوجهه.،
وليه أحمد كذا يسوي.،
حاولت تقوم.،
بس تحس بألم بظهرها فضيع.،
حاولت لين قدرت توقف.،
بس مهي قادره تمشي عادي.،
من الم ظهرها.،
راحت على المجلس وجلست على الكنبة.،
تحاول تفكر وتفسر تصرفات مشعل.،
بعد شوي.،
سمعت صوت الباب ينفتح.،
دخل مشعل.،
هي كانت جالسه بالمجلس الي اول ماتدخلين البيت على اليمين.،
على الكنبه الي وراك يكون الشباك.،
شافته كيف صك الباب بقوه.،
قفله.،
ومشي لين وصل الدرج.،
وقف ثواني.،
تنهد وبعدها طلع على فوووق.،
غزل انصدمت.،
يقفل الباب!.،
حاولت تقوم.،
وتشوف من الشباك.،
شافت احمد كيف مرمي على الأرض.،
ويحاول يقوم.،
شافت كيف وجهه كله دم.،
رجعت الستاره.،
ورجعت مكانها وجلست على الكنبه.،
مهي قادره تستوعب الي يصير!.،
ليه ذا كله؟!.،
ليه مشعل لاشاف احمد يعاملها بقسوه؟!.
وليه أحمد يكرر زوجتي..زوجتي؟!.،
وليه يجي للبيت بأخر الليل؟!.،
وليه يراقب البيت من قبل؟!.،
سندت راسها على الكنبه.،
وماحست بنفسها الا ودموعها تنزل.،
مشعل الي دخل الغرفه مضايق.،
هو من اول باله مشغول بغزل وخايف!.،
وكيف ويطلع له احمد.،
جلس على السرير وكل ضيقة الكون فيه.،
مهو قادر يفكر ولا عارف وش يسوي.،


































بـــيــــــــــــت أبـــو سلطــــــــان.،
العنود مهي قادره تنام.،
مهي مستوعبه أنه خلاص بعد اليوم مابتشوفه.،
مابتحس بوجوده.،
مايكون عندها أمل لو 1% أنها ممكن تشوفه تصادفه.،
اختار يبعد عنها.،
وهو كان يقولها انه بيدرس هنا!.،
وانه مابيروح يدرس زي مشعل.،
يوم كانت تشكي له.،
أنها تشتاق لمشعل!.،
الحين يسوي فيها نفس الشي!.،
شافت الساعه.،
باقي نص ساعه على رحلته.،
طلعت من غرفتها.،
عندها أمل أنه يجي!.،
فتحت الشرفه.،
عندهـا أمل أنه يجي!.،
كانت من هنا ترمي له الكتب!.،
ومن هنا تشوفه إذا ماقدرت تنزل له وتكلمه!.،
جلست على الكرسي.،
وعندهـا أمل انه بت 30 دقيقه الباقيه على رحلته.،
يجي ويودعها.،
يحسسها أنه يبيها.،
يحبها.،
للحين يفكر فيها.،



















































بـيـــــــت مـــشـــــــ ع ــــــــل الــــ غ ـــــــــزل.،
مشعل أنتبه.،
أن غزل مو بالغرفة.،
قام شاف غرفة الملابس مهي موجوده.،
فتح باب الحمام"اكرمكم الله" مهي في.،
طلع من الغرفه.،
مهي بصاله.،
وباب الي يطلعك للمطبخ مصكوك.،
نزل تحت انتبه لها وهو ينزل الدرج.،
راح لها وقف قدامها شافها كيف سانده راسها وتبكي.،
مشعل بعد التحف من على الطاوله شوي.،
وجلس على الطاوله.،
حط يده على ركبتها وقال بصوت خفيف : غزل.،
غزل وهي على نفس وضعيتها.،
بعدت رجلها عنه.،
مشعل قام وجلس جمبها.،
لأنها سانده راسها على الكنبه.،
مرجعه راسها على وراء.،
دموعها مهي على خدها.،
مشعل يمسح دموعها.،
غزل تعدلت.،
وجات بتحاول تقوم.،
مشعل مسك يدها وغزل سكتت.،
مشعل سكت ثواني.،
: زعلانه؟!.،
غزل اببتسمت بسخريه وهي تمسح دموعها وحاولت تقوم بس مهي قادره تتألم.،
مشعل رجعها.،
غزل بعصبيه : سيبني.،
مشعل : وش فيك؟!.،
غزل بعصبيه وصوت عالي وهي تبكي : سلاااامتك ابد مافيني شي سيبني بقوم.،
مشعل وهو ماسك يدها : وش له داعي كل هالبكى والعصبيه؟!.،
غزل تبتسم بسخريه وتشد يدها منه صدت : ههه يمكن عليه؟!.،
مشعل يقوم ويوقف قدامها : غزل اوزني كلامك احسلك.،
غزل حاولت بكل قوتها توقف قدامه : وش بتسوي يعني؟!.،(صارت تبكي وتمسح دموعها)بدفني كأني حيوانه مو انسانه؟!.،ولا بتقفل عليا وتطلع؟!.،ولا بتخليني الهبله الي طول عمري مصدقتك وأنت تكذب عليا ولا.،
ماقدرت تكمل كلامها من البكى.،
وشهقاتها.،
ولا قدرت تضل واقفه.،
الي صار هدها.،
وغير كذا ألم ظهرها.،
مسكت بالكـرسي مهي قادره توقف.،
مشعل قرب منها.،
غزل دفته بيدها وبعصبيه : بـــعد ماااابيك تقرب مني.،
مشعل يوم جلست على الكرسي.،
جلس قدامها.،
غزل طالعت فيه كيف جالس مو على الكرسي.،
صدت.،
مشعل مسك يدها سحبتها بس هو شد عليها.،
تنهد : زعلك أني قفلت الباب؟!.،
شافها بتتكلم.،
قاطعها : يوم فسرتي اني قافله عنك مافكرتي اني قفلت عليك منه؟!.،واحد سكران؟!.,ولا ماعندنا أحنا باب خلفي؟!.لو ابي اقفل عليك كان قفلت كل البيبان.،
غزل وهي صاده : طيب انا بطلع انام.،
مشعل : غزل ذا مو اسلوب تفاهم.،
غزل تناظر فيه : تفاهم؟!.،مشعل أنـا مو فاهمه شي عشان تقولي مو اسلوب تفاهم؟!.،
مشعل صد عنها تنهد ورجع ناظرها : وش الي مو فاهمته؟!.،
غزل رجعت تبكي : كل شي كل شي.،
مشعل يمسح دموعها : طيب بس لا تبكين ياقلبـي.،
غزل مهي قادره تسيطر على دموعها.،
ومشعل ذابحها لا يتكلم ولا يقول شي.،
مشعل قام وجلس على مساعد الكرسي وشد غزل له : حبيبي كل شي أنتِ عارفته وانـا قايله لك وبعدين جاي سكران وش تبين اسوي له؟!.،وقلت لك ليه قفلت الباب.،
غزل رفعت راسها وطالعت فيه : ليه احس اني تايهه؟!.،
مشعل يمسح دموعها : لا تخافين وأنا معاك.،
غزل تناظر بعيونه : خايفه من بكرا.،
مشعل وهي شايف كيف عيونها كلها دموع وشايف الخوف والحيره بوجهها : وأنـا معاك لا تخافين من أي شي.،
غزل : مشعل أنت ذاكرتي لا تخليني اندم بيوم على شي.،
مشعل سكت مايقدر يقول شي اكثر من كذا.،
غزل مسكت بمساعد الكرسي وقامت.،
باين بمشيتها أنهـا متألمه.،
مشعل راح لها وحط يده من وراها : وش فيك؟!.،
غزل بألم : سلامتك.،
وجالسه تحاول تطلع الدرج.،
مشعل شالها وطلع الغرفه.،
نيمها على السرير.،
اخذ دواها.،
وكاسة موية.،
غزل تاخذ منديل من على الكمدينه وتمسح الكحل من تحت عيونها.،
حطت المنديل على الكمدينه.،
وسحبت الشرشف عليها.،
اخذت الحبه وشربتها.،
يوم جات بتحط الكاسه مشعل اخذها منها وحطها على الكمدينه.،
ونيمها على يده.،
غزل ماقالت شي.،
وسحبت الشرشف عليها.،
بس ماقدرت تمنع دموعها.،
الي بللت كتف مشعل.،
مشعل حاس فيها بس ساكت.،































ع ـــــنــــــــــد تـــــــــركـــــــــي.،
بـــطـيـــــــــــاره.،
جالس يفكر بالعنود.،
اشتاق لها.،
لهبالها.،
وصوتها.،
اشتاق يسولف معها.،
أقوى سبب خلاه يسافر هي.،
خاف بسنه من سنين يضعف.،
يبي يكمل دراسـته ويرجع.،
لهــا.،
يحلم باليوم ذا.،
عارف أنه جرحها.،
بس هو حاول يفهمها.،
بس العنود ماقدرت تتقبل موقفه ولا تفهمه.،
































يــــــــــــــوم ج ـــديـــــــــد.~.
بـــيـــــــت لـ ج ــيـــن.،
على الفون مع سمر^^.،
سمر : وليه مضايقك كلامها؟!.،
لجين : مو مضايقني بس يعني هي شايفه تصرفات سامر غلط؟!.،
سمر : ليه أنتِ شايفتها صح؟!.،
لجين : مدري.،
سمر : ايش ماتدري سامر تصرفاته واضحه كل شوي يجي ويحاول يشوفك.،
لجين : طيب بس أنا مالي شغل.،
سمر : وهيا ماقالت لك أنو لك شغل وبعدين هو يجي بعذر أنه جاي لأمك عشان يبي يشوفك.،
لجين ابتسمت : بس ماشافني.،
سمر : لو بيده شافك وبعدين سامر ماشاء الله عليه مو مهتم لأحد يتكلم عنك كأنك اخته ويسأل عنك بـ الأسم وينصح ويدخل وهو مايقرب لك وكل ذا قدام اخوانك وامك وأنتِ تذكرين كيف يجي هو واخته عشان تاخذ اخبار منك وتذكرين كيف يوم عرف أنك أنتِ الي حطيتي الفطور حط لك رقمه صح هو يحبك بس مو زي بندر.،
لجين : كيف يعني؟!.،
سمر : بندر كان محافظ عليك!.،
لجين : يعني أنتِ كنتي شايفه بندر يحبني؟!.،
سمر : لا خطبك عشان يبي يتزوج.،
لجين : مدري ياستي الله يرحمه.،
سمر : آآآمين يارب.،

























بــيـــــــت مـــــــشـــــ ع ـــــــل الـــ غ ــــــــزل.،
الـســـاع ـــه 4 ونص العصر.،
غزل صحيت على صوت جوالها.،
كانت العنود.،
غزل : هلا.،
العنود وصوتها رايح من البكى : ههه أنا ولي سبب اني ابكي بس انتِ ليه؟!.،
غزل : هلا عنود.،
العنود : للحين نايمه؟!.،
غزل : لا بقوم.،وش فيه صوتك؟!.،
العنود : ضايقه ياغزل.،
غزل تنهدت : اقولك قومي تعالي عندي.،
العنود : لا مابي كملي نومك.،
غزل : والله خلاص شبعت نوم قومي تعالي يلا.،
العنود : ماتوقع ماما ترضى.،
غزل : ليه؟!.،
العنود : مدري.،
غزل : لو مارضيت قوليلي انا اكلمها.،
العنود : ياواسطه.،
غزل : هههه يلا انا انتظرك.،
العنود : اوك قايمه اشوفها واذا رضيت لبست وجيتك.،
غزل : اوكي باي.،
العنود : باي.،
حطت الجوال جمبها.،
وجالسه تتمدد بسرير.،
مشعل يطلع من الحمام "اكرمكم الله".،
: صباح الحلو.،
غزل طالعت فيه بنظره مشعل مافهمها : صباح النور.،
بعدت الشرشف عنها.،
وحاولت تقوم من على السرير.،
يدوب قادره تمشي.،
مشعل استغرب ليه مشيتها كذا : وش فيك؟!.،
غزل : ولا شي.،
مشعل شافها تمسك بتسريحه قرب منها : وش الي ولا شي ليه تمشين كذا؟!.،
غزل الي كانت راخيه راسها ماتبي تطالع فيه.،
رفعت راسها وعيونها دموع : وتسأل؟!.،
مشعل : وش الي صار؟!.،
غزل : نسيت البارح وش سويت فيني؟!.،
مشعل تذكر شكلها يوم دفها وطاحت على الأرض.،
وهو واقف قدامها حط يده وراء ضهرها.،
بس غزل سبقته دفته وبنرفزه : بـــعــــد.،
مشعل وهو ماسكها : وش فيك؟!.,بشوفه بس!.،
غزل تدفه بقوه : وشو تجرح وتدواي؟!.،
ودخلت الحمام "اكرمكم الله".،
























شـــــهـــــــــد الــــ خ ــــــالد.،
بالمسـتـــشـــفى^^.،
شهد : يعني وش؟!.،
الدكتوره : مش باين.،
شهد : لا مستحيل دكتوره الله يخليك تأكدي.،
الدكتوره : والله يابتي قافل رقليه مش باين.،
شهد تناظر بخالد الي ميت ضحك.،
شهد : يادب اضحك.،
خالد : هههههههههههههههههههه.،
شهد بقهر : طيب دكتوره مافي طريقة ثانيه نعرف.،
الدكتوره : مش مشكله نعمله مره تانيه.،
شهد : اففففففففففف،

















ع ــــــنــــــــد مـــشــ ع ــــــــل الــ غ ــــــــزل.،
طلعت من الحمام"اكرمكم الله".،
بعد ماتروشت واستشورت شعرها بالحمام.،
ماتبي تطلع وتشوف مشعل.،
طلعت لبست بنطلون جينز.،
وتي شيرت أبيض.،
شوي مفتوح من عند الصدر.،
والبلوزه مرسوم فيها قلب بالفوشي.،
وكتابه انقلش بالاسود.،
خلت شعرها مفتوح.،
وجابته كله على جمب.،
حطت كحل وماسكارا وروج وردي.،
وتعطرت.،
طلعت لصاله شافت مشعل جالس.،
غزل جلست على طرف الجلسه.،
واتصلت على العنود : ألو وينك؟!.،
غزل : هههه اوكي الحين انزل افتح لك.،
قفلت منها.،
وقامت بتنزل.،
مشعل : جات؟!.،
غزل استغربت كيف عرف كانت بتقهره أنهـا ماقالت له أنها بتجي : مين؟!.،
مشعل : العنود.،
غزل : ايه بنزل افتح لها.،
مشعل وهو ياخذ محفظته واغراضه : خليك أنـا طالع افتح لها.،
نزل مشعل وغزل وراه.،
طلع مشعل وفتح الباب الخارجي للعنود.،
والعنود قالت خلاص مو لازم يدخلها السواق لجواء.،
تمشي المسافه لأنها مو بعيده.،
ماشيه وهي تشوف غزل واقفه عند الباب حق البيت تنتظرها.،
شافت وهي تمشي ميدليه فيها مفاتيح ضنتها لمشعل.،
ارتخت وشالتها وكملت.،
غزل تبتسم : ياهلااا والله.،
العنود : هلا فيك.،
سلموا على بعض.،
العنود : هذي لك؟!.،
غزل تشوفها عقدت حواجبها : لا.،
العنود : حسبتها حقتك ولا حقت مشعل.،
غزل : لا مشعل حقتة زي القلم والكبك حقته ديور.،
العنود : غريب عليها حرفك.،
غزل وهم طالعين على الدرج.،
تاخذها من العنود.،
وتشوفها.،
عمرها ماشافتها.،
عرفت أنهـا لأحمد.،
بس ليه كاتب حرفي عليها؟!.،
ولا يمكن عنده احد اسمه يبداء بحرف الـ g



















بــيــــــــت أبـــــــو ع ــبـــــد الرحمن.،
هبه تبكي :..................
هدى : يابنتي هذا لمصلحتك.،
هبه : مصلحتي؟!.،
هدى : المره مالها غير بيت زوجها.،
هبه : هو أنـا عندي بيت؟!.،وبعدين يايمه بيتزوج علي.،
هدى : بس أهلك مابيتحملونك طول العمر بيتحملونك يوم يومين بعدين خلاص وبعدين مو لحالك معاك ورع.،
هبه انصدمت ماقدرت تتحمل كلامها جرحها قالت وهي تشهق : يعني انا وين اروح وين ورجال حتى يوم رحت بيت عمي ودخلت غرفة نومي شـفـت...........




















بــيـــــــــت مــــــشــــــ ع ــــــل الـــ غ ـــــــزل.،
غزل تكلم شهد بالفون والعنود جالسه جمبها.،
غزل : من جد؟!.،
دق جوال العنود.،
<~كان مشعل.،
غزل : ههههههههههههه يالبى حبيب عمته مؤدب.،
شهد : وش تتوقعين.،
غزل : اممم مدري بس نفسي يكون ولد عشان انا اجيب بنت ويتزوج دلوعتي.،
شهد : لا والله حكمتي انه بيتزوج بنتك.،
غزل : وتحصله بنت الغزل.،
شهد : مالت بس.،
غزل : يعني من زين ولدك الي هههههههههههههههه ثاني مره تروحين وهو مقفل رجلينه.،
شهد : الأدب زين.،
غزل : ههههههههههههه.،
شهد : وبعدين خير أنتِ والعنود جالسين ولا تنادوني.،
غزل : وش دخلك أخت زوجي وجايتني.،
شهد : وأنـا أخت مين لا يكون أخت السواق.،
غزل : هههههههههههه لالا أنـا أخت زوجك.،
شهد : ههههههههههههههه ياشيخه؟!.،احلفي!.،
غزل : مدري تصدقين مو متأكده.،
العنود : بجد حششتوا.،
غزل : هههههههههه تصدقون مشتهيه ايش؟!.
شهد : ايش؟!.،
غزل : سينابون مررره مشتهيته.،
شهد : قومي نطلع السوق نتسوق ونأكلك سينابون.،
غزل : لا مافيا اطلع والله ظهري يعورني.،
شهد : يالعجوز.،
غزل : عجوز بعينك بس تعبانه علي دورة.،
شهد : هههههههههه وانا احسبك حامل قلت مشتهيه سينابون وظهرها يعورها.،
غزل :حامل بعينك قلت لك أنا يوم اكون حامل أبي اكون الدلوعه مو موسم حمل مثلكم.،
العنود بخجل : غزل قمتي تخربينها.،
غزل تناظر بالعنود : هههههههه ليه؟!.،
العنود تبتسم : سلامتك.،
غزل : شهد قومي تعالي يلا.،
شهد : لا مايمديني خالد راح لصاحبه وبيجي بعد شوي.،
غزل : مع السواق طيب.،
شهد : خلاص مره ثانيه.،المهم متى بداومين؟!.،
غزل : مدري خلاص قبل امس شفت نزل الجدول امم اليوم ايش؟!.،
شهد : خميس.،
غزل : خلاص السبت ان شاء الله.،
شهد : اوكي واذا غيرتي رايك وسويتيها فيا وخليتيني اروح ذابحتك.،
غزل : هههههههههه لا لا تخافين اذا مابروح اقولك.،
شهد : اوكي يلا باي بقوم اتروش.،
غزل : انتبهي على ولدك من الشامبو.،
شهد :هههههههههه انقلعي باي.،
غزل : هههههههه بايوز.،

مشعل الي اتصل على غزل وماردت واتصل على البيت مشغول.،
اتصل على العنود وسمع غزل وكلامها مع شهد.،
كيف كذبت عليها وماقالت انها طاحت.،
قفل من العنود.،
غزل : وصل؟!.،
العنود : ايه سمعت امي اليوم تكلم خالتي وقالت لها انه وصل.،
غزل : اها اشوا الحمد لله على سلامته.،
العنود : تتوقعين يغرونه البنات؟!.،
غزل : من جدك؟!.مستحيل ماتوقع!.،رجال خاف عليك من نفسه وهو يحبك بيروح يدور بنات.،
العنود تنهدت : مدري.،
غزل شافت بداية أنهـا تبكي : تكفين لا تبكين والله بجلس ابكي معك.،
العنود : ههههههه.،
غزل : كيف المدرسه الجديده؟!.،
العنود : حلوه والله كنت خايفه اني اندم بس للحين تمام.،
غزل : الحمد لله.،















بــيــــــــــت مــســـــــــاع ــــــد وروان.،
روان تبتسم : ههه وأنـا احبك اكثر.،
مساعد : الله لا يحرمني منك.،
روان : ولا منك.،
مساعد : .............
روان خجلت منه وهو يتأملها : كلمت مشعل؟!.،
مساعد يبتسم : لا والله.،
روان : طيب كلمه الحين.،
مساعد يبتسم : فاهمك الحين اكلمه.،





















بــيــــــــــــت مــشـــ ع ــــــــل الـــ غ ــــــــــــزل.،
غزل : مع نفسك بدري اجلسي معي شوي.،
العنود : طيب على مايجي السواق.،
غزل : بلا هبل نامي هنا اليوم وش بتروحين تسوين؟!.،
العنود : لا بروح ماحب اخلي امي لحالها.،
غزل : افففف.،
مشعل : سلام.،
الكل : وعليكم السلام.،
جلس و








غ ــــــــــزالك.،

http://up.2sw2r.com/upfiles/ViG95890.jpg
كنت أحبك.،
يوم كان الصدق طبعك.،
كنت أحبك.،
يوم كان الوفاء دربك.،
كنت أحبك.،
يوم كان الطيب ساسك.،
كنت أحبك.،
يوم كان أشعال روحي فنك.،
كنت أحبك.،
وأكتشتف أني ماحبك.،
لآن كل مافيك.،
طلعت أجهله.،


<~خاطرتي.،




1)وين أحمد؟!.،وش ناوي عليه؟!.،
2)غزل ومعاملتها لمشعل وش بتنتهي عليه؟!.،
3)كذب مشعل على غزل وش نهايته؟!.،
4)معقول يكون في شي بلقاء غزل وروان؟!.،
5)هدى لــيـــــــه قالت لبنتها كذا؟!.،وش بيكون تأثيره على هبه؟!.،
6)شهد الخالد لمتى وهي ماتعرف جنس البيبي؟!.،
7)وش الي شافته هبه يوم كانت بغرفة نومها هي ومحمد بيت عمها؟!.،
8)مشعل وش خطته الجديده لتعامل مع غزل؟!.،
9)لجين معقول من الأول كانت تحب سامر؟!.,وماحبت بندر؟!.،
أنــــــتـــــــــــظــــــــــر ردودكـــــــــم وتـــــــــوقــــ ع ــــــــاتـــــكـــــم.،















حنين الورود


ترى دفنة عديم "الذات".،
تلوح حتى كبد الدود..!
ومن خان {العهود.!..~ ومــــات.،تـ ع ــافه حتى مقبرته.،/
<~ألـيييييييمـه.،

بنثر لك ورودي
07-29-2011, 12:17 PM
يعطيك العافية ياقمر
بارت رائع :)

نونو ابوها
07-29-2011, 12:26 PM
:و055: مشششششششششكورة وايد حلوة القصة واسلوب الكتابة شيق خلاني احاتي الشخصيات كانهم عائلتي

نونو ابوها
07-29-2011, 01:49 PM
:090: حبيبتي حنين نستناكي بعد العيد. ترا رمضان الا شهر واحد لا نضيعة :و055: الا بالعبادة
:و055:فراشاتنا الحلوات كل عام وانتو لطاعة ربي اقرب

ساره93
08-12-2011, 11:31 AM
يسلمووووو

ساره93
08-12-2011, 11:34 AM
يعطيج العافيه

ام امتنان
08-13-2011, 01:04 AM
ياقلبي بارت رائع وبالرغم من انا تعودنا عليك وع الر وايه
بس معاك حق هذا شهر عباده
مبارك عليك الشهر والله يوفقك ويسعدك يارب وين ماكنتي

رغد*-*
08-15-2011, 12:35 AM
^^

عذراً سوف يغلق الموضوع الى ان تعود صآحبة الروآيه
ححتى لاينقلب الموضوع الى دردشه ..
.
.

وكل ععآم والجمميع الى الله اقرب ^^

,’~

حنين الورود
09-03-2011, 06:51 AM
http://up.2sw2r.com/upfiles/Vtc58585.jpg

تصويري.،
تصميمي.،








السلام عليكم.،
كيف الجميع.،
عيدكم مبارك.،
وع ــساكم من عواده.،
حبايبي اذا في احد مارديت عليه يقولي.،
لأني شبه ميته.،
تعبااااااانه تعب مو طبيعي.،
من يوم الخميس صاحيه.،
وغير ذا كله بطني مررره يعورني.،
واهم شي حاله نفسسسسيه زي الزفت.،
مررره ماكأنه عيد ولا حسيت فيه.،
الله يعين ويصبرنا.،
اذا احد مارديت عليه يبلغني.،
ويعذرني لأنه مو مقصود.،


رد البارت الـ87





بنثر لك ورودي
هلااا سكر.،
الله يعافيك يارب.،
أنتِ الأروع.،
تسلمين لي يارب.،
نورتـــــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^





























نونو ابوها
هلااا سكر.،
الـ ع ـفـو.،
أنتِ الأحلى.،
تسلمين لي يارب.،
نورتــــــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^







http://up.2sw2r.com/upfiles/iP758585.jpg

تصويري.،
تصميمي.،































ساره93
هلااا سكر.،
الله يسلمك ويعافيك.،
تسلمين لي يارب.،
نورتـــــــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^
















http://up.2sw2r.com/upfiles/iP758585.jpg

تصويري.،
تصميمي.،




















ام امتنان
هلااا سكر.،
أنتِ الأروع.،
علينا وعليك يارب.،
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين يارب وياك.،
تسلمين لي يارب.،
نورتــــــــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^

















http://up.2sw2r.com/upfiles/iP758585.jpg

تصويري.،
تصميمي.،


















رغد
هلااا سكر.،
عيدك مبارك.،
تسلمين يالغلااا.،
وشكراَ لمجهودك واهتمامك.،
وأنتِ بأأأألف خير يارب.،
تسلمين لي يارب.،
نورتـــــــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^

















http://up.2sw2r.com/upfiles/Vtc58585.jpg





تم تأخيررر تنزيل البارت.،
لتأأأأأأأأأأخير فتح الروايه مو بيدي.،
حبايبي من امس وانا بنزل بس راسلت يفتحونها لي.،



الـ ح ــنين

حنين الورود
09-03-2011, 06:57 AM
الـــبــــــــــــــارت الــ 88.،

http://up.graaam.com/img/114b5180bf807cf6d647e1a4edfb095a.jpg

تصويري.،
تصميمي.،



بــيــــــــــــت مــشـــ ع ــــــــل الـــ غ ــــــــــــزل.،
غزل : مع نفسك بدري اجلسي معي شوي.،
العنود : طيب على مايجي السواق.،
غزل : بلا هبل نامي هنا اليوم وش بتروحين تسوين؟!.،
العنود : لا بروح ماحب اخلي امي لحالها.،
غزل : افففف.،
مشعل : سلام.،
الكل : وعليكم السلام.،
جلس وغزل عينها على الطاوله الي حطت عليها الميدلية حقت أحمد.،
غزل بارتباك : ا.ا.و..وش ذا الكيس؟!.،
مشعل : واحد العشاء وثاني سينابون.،
غزل تقوم تشيل الأكياس وتحطها على الطاوله : امم عنود قومي شيليها معي وخلنا نحط العشاء.،
العنود قامت واخذت كيس.،
وغزل وهي تاخذ الكيس الثاني شالته وشالت المفاتيح معه.،
حست ان المفاتيح طلعت صوت.،
بس لأنها خايفه خافت مشعل يحس.،
بس مشعل مانتبه.،






















طلعت مع العنود للمطبخ.،
غزل وهي تحط الكيس على دولاب المطبخ : كيف عرف اني مشتهيه سينابون؟!.انتِ قلتي له؟!.،
العنود وهي تحط كيس العشاء على الطاوله : هههههههه لا أنتِ الي قلتي له.،
غزل وهي طلع صحون : لا والله؟!.،
العنود : ايه والله يوم كنتي تكلمين شهد مشعل اتصل علي ويقول ماتردين على جوالك وسمعك.،
غزل تشوف الكيس : يمي برغـر.،اهااا.،
العنود : هذا سينابون وين اوديه؟!.،
غزل : خلينا نزله بلكيس حقه والحين نتعشى.،
طلعت كاسات ولفت للعنود : عنود مشعل كيف عرف أنك بتجين انا ماقلت له.،
العنود : بعد ماقفلت منك بعشر دقايق اتصل علي وقلي ليه ماتجين؟!.وقلت له أني اصلاَ جايه لأني كنت سأله امي وافقت.،
غزل وقفت.،
يعني ماتبيني اجلس بالبيت لوحدي خوف عليا منه؟!.,ولا شـــاك فيا!.،
العنود : غزل.،غزل.،
غزل : هلا.،
العنود : يلا الأكل برد.،
غزل شالت الصحون والاغراض.، : جيبي الباقي.،
نزلت غزل ووراها العنود.،
فتحت الباب الي يدخلها على دورهم.،
شافت مشعل جالس على التلفزيون وأول مافتحت الباب طالع فيها.،
غزل طالعت فيه بنظرات زعل وصدت عنه.،
العنود : وين بتحطينه هنا؟!.،
غزل تحط الأكل على الطاوله حقت صاله التلفزيون<~ الي جالس فيها مشعل.،
: ايه كله برغر وضهري مره يعورني مافيا انزل واطلع.،
حطت الصحون.،
وطلعت البرغر والبطاطس من الأكياس.،
غزل حطتها ووقفت.،
مشعل رفع راسه لها : وين؟!.،
غزل : ا..ا..نـ..نسيت شي.،
وطلعت فوق بسرعه اخذت المفاتيح حقت احمد الي حطتها على دولاب المطبخ.،
حطتها بجيبها.،
حست أن باين لو نزلت قدامهم.،
حطتها بالبرا حقها.،
ونزلت.،
ومن غير لا تكلمهم ولا تطالع فيهم حتى.،
مرت من قدامهم ودخلت غرفة النوم.،
راحت لغرفة الملابس وطلعت شنطه من شنطها وحطت المفتاح فيها.،
طلعت من غرفة الملابس.،
وقفت قدام التسريحه.،
تتأكد من شكلها وهي طالعه الا مشعل يدخل.،

















رجعت على وراء.،
مشعل : وش فيك؟!.،
غزل تبعد نظرها عنه وتحال ماترتبك : ولا شي.،
مشعل يصك الباب ويستند عليه : وش نسيتي فوق؟!.،
غزل مشيت له وتحاول تفتح الباب : بطلع للبنت.،
مهي قادره ولا حده تحرك الباب لأن مشعل مستند عليه.،
غزل رفعت نظرها له وبنظرات حاده : بعد.،
مشعل : ببعد بس لنا كلام.،
طلعت غزل وجلست مع العنود.،
وجلست تاكل.،
العنود : غزل فيك شي؟!.،
غزل تاكل : لا ليه؟!.،
العنود : مدري بس سألت.،
دق جوال العنود.،
العنود : يلا السواق جاء.،
غزل : خليك كملي اكلك اول ينتظر.،
العنود : طيب.،
غزل : اممم عنود نامي هنا اليوم.،
العنود : قلت لك عشان أمي مقدر وبعدين أنتِ بكرا مو رايحه الجامعه؟!.،
غزل : لا..(فكرت).،الا الا بروح.،
العنود : ههههههه عز الله مارحتي.،
غزل : ههههه لا بروح نزل جدولي.،
العنود تقوم : وين وديتي عبايتي؟!.،
غزل تقوم ومعاها علبة البيبسي.،
وتعطيها عبايتها.،
العنود وهي تلبس عبايتها : لا تنزلين عشان ظهرك.،
غزل : لا عادي.،
العنود : اقول بطلي خلاص انا نزلت.،
غزل : الشغاله معه؟!.،
العنود : اكيد لأن انا قلت لمي ترسله.،
غزل : طيب خليه يروح ومشعل يوصلك.،
العنود : كل يوم الشغاله توصلني للمدرسه عادي.،
غزل : اوكي اذا وصلتي رني علي.،
العنود : اوكي.،



































بـــيـــــــــت شـــــــهــــــد الـ خ ــــالد.،
شهد : لا خالد مابي الغي السمستر ذا.،
خالد : وولادتك؟!.،
شهد : عادي لو ينزل المعدل بس مأجل ستمستر كامل.،
خالد : ياقلبي تعب عليك.،
شهد : مابي ابي اكون مع غزل.،
خالد : هههههههه والله عارف أنو ذا سببك.،
شهد : ههههههههه والله مابي اوقف سمستر كامل كم ماده بس عادي احمل ماده.،
خالد : يادب ذي نوياااك.،
شهد : هههههههههههههه.،
خالد : يعني بكرا نروح المستشفى بعد المغرب؟!.،
شهد : ايه صح عشان الجامعه.،
خالد : لو تعبتي ولا حسيتي بأي شي اتصلي علي.،
شهد : ان شاء الله.،اممم خوختي.،
خالد يبتسم : سمي.،
شهد : سم الله عدوك..تتوقع بكرا بنعرف وش جنس البيبي؟!.،
خالد : ان شاء الله.،
شهد شايفه انه كاتم الضحكه اخذت المخده ورمتها عليه : تراه ولدك.،
خالد : ههههههههههههههههههههه وانا وش قلت؟!.،
شهد : شايفه كيف بتموت على نفسك من الضحك.،
خالد : هههههههههههههههه وش اسوي لك ولدك مستحي.،
شهد : هههههه حلوه مستحي.،



































بـــيـــــــت مــــشـــــ ع ـــــــل الـ غ ــــــزل~
بعد ماراحت العنود.،
غزل جلست على التلفزيون.،
وخلت سهاردي تسوي لها قهوه.،
وجالسه تشرب قهوه وتاكل من السينابون.،
مشعل يطلع من الغرفه وهو يكلم بجواله : ان شاء الله سلام.،
جلس جمب غزل : الحين بتتصل مرة مساعد يبون يعزمونا.،
غزل طالع فيه : ليه؟!.،
مشعل : وشو ليه؟!.،لأنهم جونا بيردون العزومه.،
غزل : أهـا طـبـ(قطع كلامها تلفون الي يرن حطت السينابون على الطاوله وردت) ألـو..هلاوالله..الحمدلله..أنتِ كيفك؟!.،......ههههه لا مو متأخر وين مانام الحين............اها خلاص الحين ارسلك مسج اعذريني نسيت.......هههه الله يحيك...ان شاء الله باي.،
قفلت منها.،
وهي تبتسم حاسه نفسها حرمه.،
قامت من الصاله ودخلت غرفة نوم.،
مشعل ندم أنه طلع وجلس معها.،
لأنها العشاء ماخذت منه غير شوي ماتعشت.،
والسينابون مشتهيتها وسابتها ماكلتها.،
غزل دخلت الغرفه ولبست لها روب يوصل لركبه.،
لونه رصاصي وبنص فيه كتابات ورسومات.،
اتصلت على شهد : سلام نمتي؟!.،
شهد : لا صاحيه.،
غزل : اها كيفك؟!.،
شهد : الحمد لله تمام وأنتِ ؟!.،
غزل : ماشيه بس ظهري للحين يعورني.،
شهد : قلتي لمشعل؟!.،
غزل : هه ايه قلت له.،
شهد : وش فيك؟!.،
غزل : ولا شي.،
دخل مشعل الغرفة.،
شهد : تصدقين خالد يبيني اوقف السمستر ذا.،
غزل : لا والله؟!.،عشان اذبحك أنتِ وياه قال اوقف قال.،
شهد : هههههههههه مو موقفه لا تخافين.،
غزل : ايه احسب المهم لا صحيتي صحيني خايفه مااصحى.،
شهد : عادي اول مره نسحب.،
غزل : لا بروح بكرا ضروري.،
شهد : ليه؟!.،
غزل : شنو ليه رياضيات مافهم شي.،
شهد : مشعل جمبك؟!.،
غزل : وبعدين عشان اشوف الوضع مين الي اسحب عليها ومين الي تغث.،
شهد : اوكي اصحيك 8 تمام؟!.،
غزل : تمام بحط الجوال عام يلا بايوز.،
شهد : بايوز.،
مشعل يمد لها الحبه : .........
غزل اخذتها وعلى طول انسدحت بفراشها وتغطت.،
حاسه بحركه مشعل بالغرفة.،
شوي ونام جمبها ونيمها على يده.،
وهي مغمضه عيونها ماتبي أي نقاش معاه^^.،





















يــــــــــوم جــديــــــد الصباح الساع ــــــــــه 9 ونص
بــــــيــــــــــــت أهــــــــــل لـ ج ـــيـــن~
سمر : بتعزمينهم؟!.،
لجين : ايه بعزمهم.،
سمر : احسها صعبه يعني.،
لجين : ليه صعبه خالهم ومات وش اسوي اجلس طول عمري ماتزوج؟!.،
سمر : مدري بس خلي يعني خالتك أو العزامه هي الي تعزم أنتِ او امك.،
لجين : مدري ماما قالت أنهـا مابتحط عزامه هي بتعزم وخالتي بتعزم وكذا يعني.،



















بالـــ ج ـــــــــامــــــــعــــــــــة.،
الســـاع ــــه 12 ونص.،
غزل : مدري شهد.،
شهد : الحين زعلانه من مشعل على وشو؟!.،الغلط مو من مشعل؟!.،
غزل : لا والله أجل من من؟!.،
شهد : من الي متهجم عليكم.،
غزل : ايه ياشهد معاك حق بس مو توصل لدرجة يدفني وأنـا طالعه خايفه عليه!.مو توصل لدرجة يحسسني أن في شي ويرجع يقولي لا تخافين.،
شهد سكتت :..............
غزل : تعرفين وين حسناء؟!.،
شهد بصدمه واستغراب : حسناء؟!.من حسناء؟!.،ليش؟!.،
غزل تطلع المفتاح من الشنطه : بعطيها ذا؟!.،
شهد : مفتاحه.،
غزل تمسك الميدليه بيديها الأثنين وتتنهد : ايه.،
شهد : وش فيك؟!.،
غزل : على الميدليه حرفي.،احسه يحبني كثير.،يوم شافني ذيك المره عند بيت البنت الي وصلناك لملكتهم كله تلخبط وانصدم.،يجلس يراقب البيت بالايام.والميدلية عليها حرفي وأنتِ قلتي ماعنده غير حسناء اخت ولا خاطب ومن تصرفاته باين انه قصده من الميدلية أنـا (تنهدت)وين حسناء تعرفين وين نلقاها عندك رقمها بعطيها.،
شهد : اخاف لو اعطيتيها واعطتها اخوها يحسب أنك تبينه او تحبينه!.،
غزل : ليه؟!.،
شهد : بيقول الي مهتمه بمدليه تعطيني اياه.،
غزل : لا مابيفكر كذا بس قومي نعطيها يلا.،
مشيت غزل هي وشهد بيروحون لقسم حسناء وطول الطريق وهي تلعب بمفاتيح احمد ومحتاره بالقصه الي عارفه اني في شي مخبينه.،
شهد يوم راحوا القسم: اتصل عليها؟!.،
غزل تغمض عيونها : يالله شمس هنا ايه اتصلي.،
شهد : محد قلك لا تجيبين نظارتك.،
غزل : اممم اليوم كنت بلبس نظاره مشعل بس عشاني زعلانه منه بطلب.،
شهد : ونظارتك!.،
غزل : ماحسيتها تجي على لبسي.،
شهد : النظاره تناسب اغلب ملابسك.،
غزل تقاطعها : اتصلي انا انشويت.،
شهد تمشي : تعالي هنا ضل.،
اتصلت عليها شهد وحسناء استغربت بس قالت لها انها بالكفتيريا.،
دخلوا غزل وشهد الكفتيريا.،
وحسناء اشرت لهم وبعدت شوي عن طاولة الي جالسه عليها مع صحباتها.،
راحوا لها .،

حنين الورود
09-03-2011, 06:59 AM
http://up.2sw2r.com/upfiles/2YJ62162.jpg



تصويري.،
تصميمي.،



غزل : سلام.،
شهد : سلام.،
حسناء تبتسم : عليكم السلام.،
ويسلمون.،
حسناء : ياهلااا وش الزياره الحلوه.،
شهد : هذي غزل الي تذكرتك.،
حسناء : جد؟!.،توقعتك أنتِ.،
غزل ابتسمت بألم : عشاني مذكر يعني.،
حسناء تغيرت نبرة صوتها وملامحها : اسفه.،
غزل : لا عادي any way كيفك؟!.،
حسناء: الحمد لله تمام أنتِ كيفك؟!.،
غزل : الحمد لله.،
شهد عارفه أن غزل ماتبي تتكلم قدامها قالت : غزل بجيب لي قهوه اجيب لك شي.،
غزل ابتسمت مره فرحت انها بتروح : ايه ابي ايس موكا.،
شهد : وأنتِ حسناء.،
حسناء تأشر لها : شوفيها قهوتي.،
شهد : بالعافيه انا بجيب واجي.،
حسناء : الله يعافيك.،
غزل بإحراج : امم اقدر اتكلم معك شوي؟!.،
حسناء : ايه اكيد.،
غزل تطلع برا الكفتيريا مع حسناء .،
ويتمشون.،
غزل : امممم.،
حسناء : وش فيك؟!.,من اول بتقولين شي بس مو عارفه.،
غزل : امم حسناء انا معرف علاقتي كيف كانت معك بس.،
حسناء : غزل وش فيك؟!.،
غل نظراتها مشتته ومحتاره : كيف احمد؟!.،
حسناء استغربت وانصدمت : الحمدلله.،
غزل : ممكن تقولين لي وش كان احمد بحياتي؟!.،
حسناء : ليه تسألين؟!.،
غزل توقف وحسناء توقف وتقابلها.،
غزل تطلع المدليه وهي ماسكتها بيديها الاثنين : يقصدني انا بالمدليه صح؟!.،
حسناء : هذي ميدليه احمد.،
غزل تجلس وتمسك يد حسناء وتجلسها على طرف الدرج معها : حسناء انا صح ماتذكر بس احس ماني حجر انا عارفه ان فيه شي بس محد راضي يقولي ليه احمد حابني لدرجة ذي؟!.،
حسناء : غزل وش تبين تعرفين؟!.،
غزل : احمد مو بس خطبني ملك علي صح؟!.،
حسناء ياويلي البنت تحسبه خطبه وبس ويوم شكت تحسب ملكه اخاف اقولها الحقيقـه يـصير فيها شي : لا غزل هو بس خطبك بس مو متعلق فيك.،
قطع كلامهم دق جوال غزل.،
شافت انه مشعل.،
بنفسها بسم الله هذا وشو معنا كأنه حاس.،
طنشت.،
: ماعليك كملي.،
حسناء : وش اكمل؟!.،
غزل : طيب ليه متعلق فيني؟!.،
حسناء : كنا بثانوية وحده وكان يوم يجي ياخذني ويشوفك اتعلق فيك.،
غزل : يعني من شوفتي بالمدرسه حبني ليه انا كنت اكشف؟!.،
دق جوال حسناء.،
حسناء استغربت احمد!.،
ألـو..هلااا احمد.،الحمد لله أنت كيفك؟!.،....لا باقي لي محاضره واخلص ليه؟!........اها مفاتيحك؟!.لا لقيتها......امم غزل جابتها لي...........ايه............احمد خلاص لا جيت البيت اعطيك اياها الحين عندي محاضره........ا...اح...احمد باي باي.،
وقفلت.،
غزل مستغربه ليه كلامها صار كذا معاه.،
حسناء ابتسمت فهمت نظراتها : متصل يقول انه بيجي ياخذني لأنه مضيع مفاتيحه ويوم قلت له أنك عطيتيني اياها انهبل.،
غزل ابتسمت ومدت لها المفاتيح.،
حسناء اخذتها منها.،
غزل يعني أنا كنت اكشف؟!.انا مشعل ماقال لي اني كنت اكشف!.،
جات شهد ومعاها قهوتها واعطت غزل الايس موكا حقها ومعها جوالها: وين رحتوا حسبتكم جوا؟!.،
غزل ياليت تأخرتي بس شوي : ولا شي بس طلعنا نتمشي.،
غزل تشرب من الموكا.،
شهد الي بس اعطت غزل الموكا وبتعطيها الجوال مشعل عليه : خذي.،
غزل وهي تشرب والمصاص بفمها : من؟!.،
حسناء تبتسم نفس حركاتها.،
شهد : مشعل من اول يبيك.،
غزل شرقت (غصت) وصارت تكح.،
مشعل الي كان على الخط سمعها و ابتسم عارف انها خافت او ماتوقعت.،
(شهد اتصلت على مشعل وقالت له ان غزل قابلت حسناء وان غزل حاسه ان احمد ملك عليها بس.،ماقالت له ان غزل معها ميدليه احمد ولا قالت له ان غزل قالت لها ان احمد تهجم على البيت وهو سكران وقال لها تعطيه غزل لأنه اتصل عليها وغزل ماردت^^فأتصل على شهد وقالها انه يبيها وجلس ينتظر على الخط.،
غزل تمد يدها واخذت الجوال : ألــو.،
مشعل : شايفته حل كل مابغيتك أتصل على احد يعطيني أياك.، (قصده أنها يوم كانت بالبيت اتصل على العنود والحين على شهد).،
غزل : ليه ماتصلت علي طيب؟!.،
مشعل : قولي مابي ارد بس لا تكذبين.،
غزل انحرجت : .................
مشعل : خلصتي؟!.،
غزل تبلع ريقها : أيــه.،
مشعل : ليه ماتصلتي اجيك؟!.،
غزل تحاول تتكلم ارتبكت واحتارت : مدري..قصدي توي خلصت.،
مشعل يتنهد : طيب أنـا أنتظركم برا عازمكم أنتِ وشهد على الغداء.،
غزل : كيف؟!.قصدي كيف يعني!.،
مشعل : وش فيك؟!.،
غزل : ولا شي.،
مشعل : طيب يلا انا انتظركم.،
غزل : أنت برا!.،يعني هنا عند الجامعه!.،
مشعل : غزل وش فيك؟!.،
غزل : ولا شي ولا شي باي طالعين.،
وقفلت.،
ماتدري ليه بكلامها معاه بكل سهوله حسسها انها الغلط.،
هي الي كذبت عليه وقالت له ليه ماتصلت وهو اتصل بس هي الي طنشت.،
وهي الي ارتبكت وخافت معاه ماتدري ليش يمكن لأنها عارفه انه يكره سيره احمد كيف لو يدري أنها شايله معاها ميدلية احمد.،
شهد : غزل..غزل.،
غزل شوي وتبكي : هلا.،(ومدت لشهد جوالها).،
شهد : وش فيك؟!.،
غزل تقوم من على الدرج وترجع شعرها على وراء وبيدها الثاني القهوه : ولا شي يلا نروح قسمنا مشعل برا.،
لفت لحسناء وابتسمت : مره جايه اجي ان شاء الله واخذ رقمك الحين مستعجله.،
حسناء توقف : اوكي ياقلبي.،
مشيت شهد ومعاها غزل الي تحس نفسها مشتته ضايعه كانت بالبيت وبسياره يوم وصلها الصبح مبينه ان الغلط عليه بس الحين يوم كلمها حست العكس ماتدري ليه.،
غير الضياع الي حست فيه من كلامها مع حسناء.،
شهد : وش فيك؟!.،
غزل : ولا شي.،
غزل تلبس عباتها وتاخذ شنطتها وتاخذ قهوتها مالها نفس فيها بس تبيها عشان حاسه بسياره جلستها من غير لاتسوي شي بتكون قوية عليها تبي تتعذر فيها.،
غزل : مشعل كيف عرف اننا خلصنا؟!.،
شهد : مدري.،
غزل تطالع فيها وهي تشرب من الموكا : مو أنتِ الي اتصلتي عليه؟!.،
شهد تقفل عباتها : لا هو اتصل علي وقلي عازمنا على الغداء وقلي وينك لأنك مارديتي.،
غزل : ايه صح نسيت اقولك عازمنا.،
شهد : ايه لآنك نذله هو قلي.،
غزل وهي تلف المسفع (الطرحه).، : شهد أنـا كنت اكشف؟!.،
شهد : لا.،
غزل تنهدت وهي تغطي وجهها ياربي مين الصادق بس ماتوقع اني ثالث ثانوي واهلي يرضون لي اكشف!.،





































طلعــوا برا.،
غزل : وينه؟!.،
شهد : مدري.،
غزل : يمكن لسى ماجاء تعالي ندخل (هذا الي غزل تبيه ماتبي تقابل مشعل).،
شهد : اهو شوفيها السياره.،
غزل الي كانت تبي تدخل رجعت ومشيت وراء شهد.،
ركبت شهد.،
وسلمت.،
وغزل بعدها ركبت كانت تمشي على مهلها.،
غزل : سلام.،
مشعل + شهد : عليكم السلام.،
شهد : وين بتغدينا؟!.،
مشعل : وين تبون؟!.،
شهد : مافرقت معي.،
مشعل : وغزالي.،
غزل حست بشي غريب بكل جسمها طالعت فيه.،
وهو طالع فيها وابتسم.،
بس غزل ماقدرت تشوف نظرته لأنه لابس نظاره شمسيه.،
صدت.،
مشعل : ها وين؟!.،
غزل تحس مهي قادره تتكلم بلعت ريقها بصعوبه : أي مكان.،
مشعل : اجل بوديكم على ذوقي.،
شهد : وين؟!.،
مشعل : مابقول لكم ساعه اسألكم محد راضي يقولي.،
شهد طلعت جوالها واتصلت على خالد نسيت تقوله وهي بالجامعه.،
وفرحت يوم مارد عليها لأنها خافت ماتتصل وترسل مسج ويزعل وماتدري كيف تكلمه قدامهم.،
رسلت له مسج.،
"حبيبي مشعل عازمني على الغداء انا وشهد اروح؟!.،".،
بعد عشر دقايق جاها .،
"اوكي باقلبي بالعافـيــه أنــا بجتماع".،
حمدت ربها انه وافق لأنها طلعت وخلصت.،
شهد : واااو بابايا غزل حبيبك.،
مشعل وشايف غزل كيف حاضنه القهوه بيديها الاثنين وطول الوقت ساكته.،
طالع بشهد ومسك يد غزل.،
: مالها حبيب الا أنـــا.،
شهد : ههههههه تغار من مطعم.،
غزل ساكته.،
بس بداخلها "يعني معقول هو كذا حتى من مطعم يغار وحقيقي احمد بس خطبني حيرتني".،































وقف مشعل ونزلت غزل وشهد.،
شهد تمشي جمب غـزل وبصوت خفيف : وش فيك؟!.،
غزل : ولا شي.،
شهد : أنـا بروح الحمام دقيقه وارجع.،
مشعل فرح شوي ان شهد راحت.،
: وين تبين نجلس؟!.،
غزل تمشي لين اختارت طاوله هي لـ 6 اشخاص.،
بس عشان كانت الجهه فاضيه ومافيها ناس.،
وتقدر تجلس وتعطي الناس ظهرها وتكشف.،
جلست واعطت الناس ظهرها وصار وجهها للمنظر.،
مشعل الي يوم شافها طنشته ومشيت وقف مكانه بيشوف لوين توصل.،
كلم القرسون أنه يبي ذي الطاوله عشان مايروحون على طاولة الـ 4 اشخاص.،
راح لها وجلس قدامها.،
غزل الي كانت كاشفه وجهها لأن خلاص محد يقدر يشوفها.،
ارتبكت وهي تشوف نظرات مشعل لها.،
حطت شنطتها على رجولها بعد ماكانت حاطتها على الكرسي وفتحتها وطلعت الجوال مهي عارفه وش تسوي.،
مشعل وهو يناظر فيها : غزل.،
غزل : هلا.،
مشعل : تركي عنك ذي الحركات وخلينا نتكلم شوي.،
غزل طالعت فيه ورفعت حاجبها : أي حركات؟!.،
مشعل : أنتِ فاهمتني.،
غزل : وأنت عارف.،
مشعل عقد حواجبه : وش عارف؟!.،
غزل : تحط الشنطه على الكرسي وجوالها على الطاوله.،
قربت من الطاوله شوي وحطت يدها على الطاوله .،
حطت يدها تحت ذقنها.،
: الي زعلني.،
مشعل : مزعلك أني ضربته؟!.،
غزل : وأنت الصادق الي مزعلني دفتك لي وأنك ماتبي تطلع من البيت ليـن....
شهد جات : تأخرت؟!.،
غزل ابتسمت : لا تعالي جمبي عشان تقدرين تكشفين.،<~شنطت غزل من اليمين وشهد جلست يسارها.،
مشعل استغرب وش كانت بتقول؟!.،
وش الي لو اطلع من البيت.،
شهد : يلا متى بتطلبون.،
مشعل يشوف : وش تبون؟!.،
شهد : امممم طبق رئيسي طبق مأكولات بحريه.،والمقبلات امممم ابي حمص فيوجن وحلومي مشوي كابريسي.،
غزل : يععع يقرفك ربي.،
مشعل : قولي الحمدلله على النعمه لا تقولين يع.،
غزل : الحمد لله بس أحد ياكل حلومي أنتِ حامل أنتِ.،
شهد : أستني بكمل انا مره جيعانه.،
غزل : ههه بالعافيه ياقلبي.،
جات عينها بعين مشعل وماقدرت تتحمل نظرته صدت بسرعه.،
شهد : غزل وش رايك بقادوا قادو.،
غزل بضحكه : وش قادو ذا.،
شهد : سطله اندونيسيه.،
غزل : خليه لكي يارب يطلع ولدك يحب الرز الأبيض والاندومي زيهم وعيونوا صغار.،
شهد ضربتها على كتفها : وجع.،
مشعل بحده : صووتك.،
شهد : افف طيب شوف مرتك.،
غزل بداخلها ليه اليوم انا متحسسه من كل كلمه اسمعها " شوف مرتك"يعني انها مسؤليته أي شي اسويه هو الي يهتم فيه وينقال له ليه احس اني متلخبطه.،
شهد تكمل : وابي فاهيتا ساندوتش دجاج وسبرايت.،
مشعل : وأنتِ غزل.،
غزل : شاربه قهوه نفسي مسدوده.،
مشعل : على مايجي الأكل تكونين جعتي.،
غزل تشوف : مدري أي شي.،
مشعل : يلا حبيبي اختاري شوفي الدب الي جمبك بتأكل القطيع الي بطنها.،
غزل : ههههههههههه.،
شهد : اضحكي اضحكي (وترفع يديها)يارب يامشعل اشو فلك مو قطيع الا قطيع وزريبه بعد.،
مشعل يسند ظهره على الكرسي ويبتسم .،
وغزل تطالع فيها : مالت تبين عيالي بقران ولا حمير مالت عليك دب دب.،
وبتصد عنها شافت مشعل يبتسم ويطالع فيها.،
شهد : يلا اطلبي وخلصينا.،
غزل تشوف بالمنيو سكتت شوي.،
وهي تدور بصفحات.،
شهد طلعت جوالها ولهت فيه.،
غزل طالعت بشهد ماقدرت تسألها.،
طالعت بمشعل الي لقيته منتبه لها حاولت تبتسم له وماتبين له بس ماقدرت.،
نزلت دموعها.،
حاولت تكتم شهقاتها الخفيفه بس شهد سمعت يوم طالعت فيها جات بتكلمها بس مشعل حرك لها راسه انا تروح .،
شهد سوت انها ماشافت غزل : انا بقوم اطلب لي على ماتخلصون.،
مشعل الي قام من مكانه.،
صح المكان الي غزل اختارته مافيه ناس كثير واصلاً مافي ناس كثير بالمطعم.،
بس برضوا كان محرج انه يقوم قدامهم.،
قام وحط شنطتها على الطاوله وجلس.،
مسك يدها : حبيبي.،
غزل مغمضه عيونها وتحاول تكتم بكاها.،
مشعل : أنـا دليلك.،
غزل تفتح عيونها وطالع فيه ودموعها تنزل وصوتها مرتج : ابسط اموري مو قادره اعرفها ولا عارفه وش كنت احب وليه احب المطعم ذا مشعل طولت والله طولت.،
مشعل يمسح دموعها ويمسك كف يدها بيديه الاثنين.،
ويطالع بعيونها : قلت لك أنـا دليلك.،
غزل بيدها الثانيه تمسح دموعها : مو أنـا كنت معتمده عليك بس.،
مشعل : بس وشو؟!.،
غزل : خايفه.،
مشعل تنهد : حبيبي قلت لك لا تخافين وأنتِ معاي.،
غزل : أنـا قبل لا يصير لي حادث كنت أكشف؟!.
مشعل : لا ليه؟!.،
غزل : بس اسأل.،
مشعل : غزل اذا على كل حركه مني وقت اكون معصب وفاقد اعصابي بتزعلين بطريقة ذي مايصير لاتحسبين أن بزعلك ارتاح انا معك اني لازم امسك اعصابي بس وش تبين مني وأنـا اشوفه يشوفك؟!.،
غزل : بس أنت خليت العنود تجي عشان تقدر تطلع من البيت.،
مشعل : غزل أنـا دوامي مخليه على اوقات جامعتك عشان اخاف عليك بالبيت لوحدك كيف تبيني اطلع واخليك لوحدك وتشوفيني لو طلعت وخليتك كيف ماكمل ساعه برا وارجع.،
غزل سكتت.،
مشعل ابتسم لها عرف انها رضت.،
غزل ابتسمت عارفه نفسها مع مشعل ماتقدر تقاوم كلامه واسلوبه معها وهو طوق النجاه وهو الي يطمنها.،
هو الي يحسسها بالامان.،
خافت يعرف انها احتفظت بميدليه احمد يوم كامل واعطتها حسناء اليوم.،
غزل بصوت خفيف : طيب وش كنت اكل؟!.،
مشعل يشوف : كنتي تحبين سمك وشيبــس اسكالوبيبني دجاج هذا طبق رئيسي.،
غزل : اممم ابي سمك وشيبس مابدي دجاج.،
مشعل : على هالخشم تامرين.،
غزل تبتسم بخجل : ............
مشعل : وسطله سيزر ماكسموس بس على حسب اكلك اذا اسكالوبيني دجاج تكون دجاج واذا سمك تكون بالقمبري.،
غزل : يب معناها ماكسموس بالجمبري.،
مشعل : وتحبين من الـ.،
غزل قاطعته : بس يكفي ماراح اكل اكثر.،
مشعل : وشو طبق رئيسي وسطله خلينا نشوف المقبلات.،
غزل : مابدي مشعل والله.،
مشعل : طيب بس جمبري مقلي مع السمك.،
غزل : اوكي.وأنت؟!.،
مشعل : أنــا (ويشوف).،
غزل : كنت تحب زيي؟!.،
مشعل يبتسم : ايه.،
غزل : كيف عرفت وش احب؟!.،
مشعل : مره جيـنــا هنــا كلنــا بس كنا الشباب هناك وأنتوا كتبتوا ورقة بكل الي تبونه.،
غزل : وكيف عرفت انه لي؟!.،
مشعل : مو يومها تقصدت أني اخذ الورقة منك عشان اقول لرجال على طلباتكم وسألتك أنتِ مرتبه كل وحده وش تبي ولا كله تحب بعض قلتي لا كل وحده قالت الي تبيه وكتبته جلست اقراء بالورقه واسوي اني مو فاهم خطك ويوم تقرين لي اقولك هذي لمين امي ماتحب ذا شهد ماتحب ذا لين عرفت وش الي طالبته.،
غزل : ههههههههههه.،
شهد جات : مارضي لي اطلب يقول كل الطلبات مع بعض.،(شهد تكذب بس عشان تبي مشعل يتكلم مع غزل على راحته).،
غزل : مشمش روح له مافـيا اغطي.،
مشعل : طيب.،
شهد : وش فيك!.
غزل تبتسم : مافيا شي تراضيت انا ومشمش.،
شهد تبتسم : الحمد لله.،
غزل : شهد أنـا كنت اكشف قبل لا اسوي الحادث.،
شهد : غزل قلت لك لا.،
غزل : طيب يمه منك.،
شهد : وش تفكرين فيه!.،
غزل : ابي ذاكرتي ترجع ابي ارتاح من الكابوس الي عايشه فيه خايفه اكون ظالمه مشعل ومنكده عليه حياته كل شوي بزعلي.،
شهد الا هو الي ظالمك الله يستر بس : ...................

















































ع ــــبــــــيــــــــــر الــســـلـــطـــــــــــان.،
عبير : سلطان لا تخوفني.،
سلطان : انا خايف عليك مابي اخوفك ياقلبي.،
عبير : بس القيصري أحسن ماحس بألم اصحى القي بيبي جمبي.،
سلطان : مدري أنا اقولك طبيعي احسن.،
عبير : خلاص بكرا بروح واحدد مع الدكتوره وارتاح.،
سلطان : الله يعين.،
عبير : اميين.،(سكتت شوي) امم سلطان وش رايك بكرا اسوي سونار.،
سلطان لف لها : الحين من نهاية الثالث وانا اطلبك نشوف وتقولين لا والحين تبينه؟!.،
عبير : ايه بشوف وشو؟!.شهد كل ماتروح يقولون لها قافل رجلينه مو باين تحمست اعرف ولأني خلاص اذا حددت موعد يعني قريب واولد يمديني اشتري.،
سلطان : الحمد لله على العقل.،
عبير : سلطان لا تقولي علي كذا.،
سلطان : الا اقول الحين بس عشان شهد ماعرفت تبين تعرفين!واول يوم انا متحمسين وذا اول بيبي ماخليتينا نعرف.،
عبير : يعني الحين ذا عاشر بيبي هو نفسه.،
سلطان : ههههه طيب ياخسارة الشهور الي فاتت لو عرفنا احسن.،
عبير : بكرا يوم نروح للموعد ونحدد موعد الولاده نقولها.،














































ع ـــنـــــد.//
مــشـــــــ ع ــــــــل .و. غ ـــــــــــــزل.و. شـــهــــــد.،
بــمــــــطـــعـــم بــــابـــــايـــــــا.~
غزل : ههههه شهد دخلتي بطنك كله تحت الطاوله الولد بيفطس.،
شهد تاكل : لا تخافين هو جالس ياكل،
غزل : ههههههههه (وتحط كف يدها على بطن شهد).،ههههههه يتحرك والله والله.،
شهد تحط يدها وتبتسم : ايه كل يوم كذا.،
غزل تطالع بمشعل : وناسه مشعل امسك بطنها.،
شهد تاكل :هيي بطني مو فرجه لكم.،
غزل : هههههههههههههه.،
مشعل ياخذ قطعه من الأكل بشوكه ويقربها من غزل.،
غزل بخجل : خليه انا اكل.،
مشعل يبتسم: يلا.،
غزل اكلتها وهي خجلانه من شهد.،
شهد : ايه وانا اكل بنفسي.،
غزل تاخذ الشوكه حقت شهد وتأكلها.،
شهد تبوسها : شكراَ ياقلبي "وطالع بمشعل وتمد لسانها".،
غزل ماتت من الضحك : هههههههههههههههههه مجنونه وش فيك؟!.،
شهد : ولا شي بقهره.،

























































بـــــيـــــــــــت أبـــــــو ع ـــبد الرح ــــمـــن.~.
الـســــاعــــــه 6 ونص المغرب.،
بغرفة هبه بتحديد^^.،
نيمت نايف وجالسه جمبه على السرير.،
سندت ظهرها عليه.،
وغمضت عيونها تذكر.،
محمد معاملته كلامه.،امها وصدمتها فيها اليوم.،
بعد كم يوم من هواشهم مع بعض.،
هبه طلعت لصاله لقيته جالس يلعب بجواله.،
هبه جلست : محمد.،
محمد رفع نظره لها وبسخريه : هلا.،
هبه ملاحضه كيف ابتسامه سخريه على وجهه ورافع حاجبه.،
هبه تبلع ريقها : محمد احنا قبل كنا معصبين ومو متحملين كلمه خلنا نتفاهم بهدوء.،
محمد يرخي نفسه على الكنبه (بالعكس يعني مو نايم عليها لا وهو جالس قدم نفسه على قدام).،
هبه عارفه أنه قاصد يستفزها بحركاته ذي.،
محمد بعد مارخي نفسه جلس يلعب بالجوال على رجله : تفضلي اسمعك.،
هبه تاخذ نفس : محمد أنـا قلت نتفاهم مو اسمعني!.،
محمد : طيب نتفاهم بوشو؟!.،(رفع حاجبه)قراري واخذته أنـا بتزوج وأنتِ بتضلين مرتي وأم ولدي المطلوب؟!.،
هبه اتننرفزت كانت جايه بتتفاهم معاه بس هو الي مايبي: الطلاق.،
محمد رجع يفتح جواله ويلعب فيه : إذا قدرتي تاخذينه لا تقصرين.،
هدى : يابنتي هذا لمصلحتك.،
هبه : مصلحتي؟!.،
هدى : المره مالها غير بيت زوجها.،
هبه : هو أنـا عندي بيت؟!.،وبعدين يايمه بيتزوج علي.،
هدى : بس أهلك مابيتحملونك طول العمر بيتحملونك يوم يومين بعدين خلاص وبعدين مو لحالك معاك ورع.،
هبه انصدمت ماقدرت تتحمل كلامها جرحها قالت وهي تشهق : يعني انا وين اروح وين ورجال حتى يوم رحت بيت عمي ودخلت غرفة نومي شـفـت دولابي شايل كل ملابسي كل اغراضي شايلها من غرفة نومي مايبيني ولا يبي شي مني قبل لا يتزوج ولا حتى يخطب شالها مو مخلي لي شي هدومي اغراضي كل شي كل شي.،



































تـــــ ح ـــــــــت بــصــــــــاله.،
عبد العزيز والأريج توهم وصلوا.،
وجالسين مع "هدى".،
أريج : وين هبه؟!.،
هدى تذكرت حال بنتها وكيف جرحتها بالكلام : بغرفتها.،
اريج وقفت : بروح اشوفها عن اذنكم.،
عبد العزيز بعد ماطلعت اريج من الصاله : ماصار شي على هبه ومحمد.،
هدى تنهدت : وش بيصير على حالهم الله يهدي سرهم.،
عبد العزيز : يمه ماصار ذا مو حل يارجال ياخذ مرته بيتهم ويصونها ولا يطلق ويفكنا.،
هدى : الله يهداك وش طلاق الله يهدي نفسوهم.،
عبد العزيز : آآآمين يارب بس لمتى بيضلون كذا؟!.،
هدى : والله ياولدي مدري يـمـكـ....(قطع كلامهم صوت أريج).،
أريج الي دقت باب غرفة هبه وماردت عليها.،
طولت وهي تدق بس ماردت.،
توقعتها نايمه وقالت بتدخل تصحيها.،
يوم دخلت انصدمت.،





غ ــــزال المــشــ ع ـــــــل~
http://up.2sw2r.com/upfiles/5Iv62162.jpg
تصميمي فــقـــط.،.~][
بداخلك اغرب حكي ماافهمه:/
بس أن حكيت/ كل مابي.،
[داخ / لك].،
^^.،











1)ياترى شهد تقدر تكمل السمستر ولا تأجل؟!.،
2)ياترى مشعل بيعرف عن ميدلية أحمد؟!.،واذا عرف وش ردة فعله؟!.،
3)شهد الخالد متى بتعرف جنس البيبي؟!.،
4)كيف بتكون زيااارة غزل لبيت روان؟!., وش الحوار الي بيدور بينهم؟!.،
5)وش بتكون ردة فعل غزل وشهد اذا اعزمتهم لجين؟!.،
6)معقول علاقة حسناء وغزل بتقوى اكثر؟!.،
7)وش بتكون ردة فعل احمد " أن غزل رجعت له الميدليه" وش بيفسرها؟!.،اهتمام،فضول؟!.،
8)ليه مشعل يقدر يقلب غزل ويسترجعها له بثواني وش بيكون تأثيره عليها يوم ترجع ذاكرتها؟!.،
9)ياترى عبير وش جنس البيبي؟!.،
10)معقول محمد اتزوج عشان كذا اختفي؟!.،وليه شال كل اغراض هبه من غرفة نومهم؟!.،
11)وش الي صار لهبه وخلى اريج تنصدم؟!.،
12)معاملة غزل لمشعل المتقبله او بـ الآصح يوم تعرف شي عن أحمد وش نهايتها؟!.
13)رايكم بكل التصاميم وأكثر صوره اعجبتكم.،









حنين الورود

نــضحك ونمزح وكلن داخله ع ــبـرررهـ.، {~.،
ي َ... ع ــيد تكفى لا تخدعك~.،
ضجة تهانينها][.،




~.
ترا لنا عزه وشموخ يمنعنا من البوح.،
ترا بداخلنا كسره خالقنا يجبرها.،
ترا المنا ينزف بداخلنا ونمحيه ببسمه تخدع مخاليق الرب .،

<~ من كتاباتي.،

نسمة أردنية
09-03-2011, 08:17 AM
http://www.m-7s.net/imgcach/img/2011/05/1672.jpg


بإ ختصار انتي بــــــــــــــــــارعــــــــــــــه:0108:



دمتي وسلمتي ولك مني كل الحب حنين وكل عام وانتي بخير

ام امتنان
09-03-2011, 04:52 PM
روووعه وبارت حماس ومشوق
تسلم يديك ياقلبي

وكل عام وانتي بخير وبصحه وسلامه
يارب نشوفك اكبر كاتبه وكتبتك وروياتك معبيه المكاتب

ام امتنان
09-03-2011, 10:09 PM
اول ماحطيت توقعات لاني داخله اقر من الجوال

1)ياترى شهد تقدر تكمل السمستر ولا تأجل؟!.،

تكمل
2)ياترى مشعل بيعرف عن ميدلية أحمد؟!.،واذا عرف وش ردة فعله؟!.،

مابيعرف ولوعرف بيعصب

3)شهد الخالد متى بتعرف جنس البيبي؟!.،

حكايه البيبي ههههههههه
4)كيف بتكون زيااارة غزل لبيت روان؟!., وش الحوار الي بيدور بينهم؟!.،

حلوه متحمسه لها
5)وش بتكون ردة فعل غزل وشهد اذا اعزمتهم لجين؟!.،

بيحتقرونها
6)معقول علاقة حسناء وغزل بتقوى اكثر؟!.،

ايوه

7)وش بتكون ردة فعل احمد " أن غزل رجعت له الميدليه" وش بيفسرها؟!.،اهتمام،فضول؟!.،

بيفسرها اهتمام 8)ليه مشعل يقدر يقلب غزل ويسترجعها له بثواني وش بيكون تأثيره عليها يوم ترجع ذاكرتها؟!.،

لانها تحب وزي ماقال مشعل نفقد احداث بس مانفقدمشاعر>>> متاثره الاخت

9)ياترى عبير وش جنس البيبي؟!.،

ممكن ولد10)معقول محمد اتزوج عشان كذا اختفي؟!.،وليه شال كل اغراض هبه من غرفة نومهم؟!.،

ايوه ممكن 11)وش الي صار لهبه وخلى اريج تنصدم؟!.،

ممكن مغمي عليها 12)معاملة غزل لمشعل المتقبله او بـ الآصح يوم تعرف شي عن أحمد وش نهايتها؟!.
ان غزل تتذكر ياليت 13)رايكم بكل التصاميم وأكثر صوره اعجبتكم.


كلها روعه تسلم يديك مبدعه يابعد قلبي ،

السميراء
09-08-2011, 08:57 PM
وووووووووووااااااااااااااااااوووو
باراااااااااااااااتك جنااااااااااااان

ننتظررررررررررك حبوووووووووووبه

حنين الورود
09-09-2011, 07:37 AM
رد البارت الـ88





http://up.2sw2r.com/upfiles/C1x42870.jpg


تصويري.،
تصميمي.،







ام امتنان
هلااا سكر.،
أنتِ الأروع.،
الله يسلمك.،
وأنتِ بأأألف خير يارب.،
آآآآآمين يارب.،
تسلمين لي يارب.،
نورتــــــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^











http://up.2sw2r.com/upfiles/Rta42870.jpg




تصويري.ـ
تصميمي.،







السميراء
هلااا سكر.،
أنتِ الي تجنني.،
شكراَ على الأنتظار.،
تسلمين لي يارب.،
نورتــــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^










http://up.2sw2r.com/upfiles/C1x42870.jpg



الـ ح ــنين

حنين الورود
09-09-2011, 07:49 AM
الــــبـــــــــارت الـــ89




http://up.graaam.com/uploads/imag-6/upload8e130fc14d.jpg (http://www.graaam.com/)



تصويري.،
تصميمي.،





هدى : يابنتي هذا لمصلحتك.،
هبه : مصلحتي؟!.،
هدى : المره مالها غير بيت زوجها.،
هبه : هو أنـا عندي بيت؟!.،وبعدين يايمه بيتزوج علي.،
هدى : بس أهلك مابيتحملونك طول العمر بيتحملونك يوم يومين بعدين خلاص وبعدين مو لحالك معاك ورع.،
هبه انصدمت ماقدرت تتحمل كلامها جرحها قالت وهي تشهق : يعني انا وين اروح وين ورجال حتى يوم رحت بيت عمي ودخلت غرفة نومي شـفـت دولابي شايل كل ملابسي كل اغراضي شايلها من غرفة نومي مايبيني ولا يبي شي مني قبل لا يتزوج ولا حتى يخطب شالها.،






















تـــــ ح ـــــــــت بــصــــــــاله.،
عبد العزيز والأريج توهم وصلوا.،
وجالسين مع "هدى".،
أريج : وين هبه؟!.،
هدى تذكرت حال بنتها وكيف جرحتها بالكلام : بغرفتها.،
اريج وقفت : بروح اشوفها عن اذنكم.،
عبد العزيز بعد ماطلعت اريج من الصاله : ماصار شي على هبه ومحمد.،
هدى تنهدت : وش بيصير على حالهم الله يهدي سرهم.،
عبد العزيز : يمه ماصار ذا مو حل يارجال ياخذ مرته بيتهم ويصونها ولا يطلق ويفكنا.،
هدى : الله يهداك وش طلاق الله يهدي نفسوهم.،
عبد العزيز : آآآمين يارب بس لمتى بيضلون كذا؟!.،
هدى : والله ياولدي مدري يـمـكـ....(قطع كلامهم صوت أريج).،
أريج الي دقت باب غرفة هبه وماردت عليها.،
طولت وهي تدق بس ماردت.،
توقعتها نايمه وقالت بتدخل تصحيها.،
يوم دخلت انصدمت.،
هبه مغمى عليها.،
اريج نصدمت لأنها مو طايحه لا نصها طايح على الكمدينه وجسمها على السرير كأنها منتحره.،
اريج نزلت نص الدرج وبصوت عالي وهي ميته رعب عليها : عـبـــــــــــد العــــــــــــــزيز خـــــــالتي هبه مغمى عليها.،
فز عبد العزيز وهدى من مكانهم.،
عبد العزيز دخل الغرفه وانصدم من شكلها عدلها على السرير.،
ويحس نبضها.،
طالع بأريج : نبض منخفض.،
هدى وهي مهي قادره توقف : ياويلي على بنتي.،
اريج مسكتها : اهدي ياخاله اهدي.،
عبد العزيز : وين عباتها؟!.،
اريج بسرعه تجيب له عبايتها وعبد العزيز لفها عليها وراح على طول طلع من الغرفة.،
اريج تلحقه : عزيز بروح معك.،
عبد العزيز وهو نازل : خليك مع امي ونايف ولحقونا.،
اريج : لا حول ولا قوة الا بالله الله يستر.،
دخلت عند هدى الي لقتها تبكي.،
أريج : ياخالتي اهدي مافيها الا العافيه اكيد ارهاق.،
هدى وهي عارفه ان بنتها ماتحملت الكلام الي قالته لها تبكي وساكته.،
اريج تحاول تقومها : ياخالتي الله يخليك اهدي واذكري الله مافيها الا العافيه يلا خلنا نروح لهم.،
هدى قامت وهي خايفه على بنتها وحاسه بذنب قامت وراحت غرفتها عشان تلبس وتروح المستشفى.،
اما اريج الي كانت بتنزل تلبس عباتها شافت نايف على السرير.،
احتارت ماتدري وش تسوي!.،
قربت منه كان نايم بس من اصواتهم صحي ابتسمت يالله وش كثر هادي ماشاء الله عليه.،
طيب الحين وين اوديه؟!.،
لازم احد يجلس معه.،
هدى الي راحت تلبس عباتها وبتروح لبنتها دخلت الغرفه عند اريج : يمه أنتِ هنا يلا تأخرنا.،
أريج : خالتي ونايف؟!.،
هدى : هاتيه معنا.،
أريج : مو تعب عليه؟!.،
هدى : اجل وين نخليه يابنيتي يلا.،
أريج : طيب.،




































بــــــيــــــــــــــت أح ــــــــمـــــــــــــــد~.،
حسناء : احمد خلاص لا تجنني.،
احمد : طيب قولي من الاول وش صار وش قالت لك.،
حسناء : ياربي احمد قلت لك البنت جات عطتني الميدليه وبس.،
احمد : وش دراها انها لي؟!.،
حسناء : مدري ماسألتها.،
احمد : ماقالت لك شي ثاني؟!.،
حسناء بطفش : لا.،
احمد : سألت عني.،
حسناء بدون اهتمام وهي تسند راسها على الكنبه وتقلب بتلفزيون : ايه.،
احمد فز وجلس جمبها : وش قالت؟!.،
حسناء معقول الحب يسوي كذا يارب ارحمه وخليه يكرهها جلست تعدلت : قالت احمد مو بس خطبني ملك علي بعد صح؟!.،
احمد يطالع فيها : وش قلتي لها؟!.،
حسناء خافت انها تقول له وش قالت لها يقولها ليه ماقلتي الحقيقه : ماقدرت اقول شي بنت عمها شهد جات.،
احمد : لو سألتك مرره ثانيه تقولين لها كل شي فاهمه.،
حسناء : طيب.،
احمد : ماعطتك رقمها؟!.،
حسناء : لا قالت المره الثانيه كانت مستعجله.،
احمد تنهد وهو نظره بالفراغ : تغيرت؟!.،
حسناء : لا نفس ماهي حتى حركاتها.،
احمد ابتسم بحزن حس ذكريات غزل تحاصره قام وطلع برا البيت.،
حسناء تفكر بحال اخوها يارب وش اسوي عشان اساعده اذا هو مو قادره يساعد نفسه كان يشرب بطل شرب وصار يداوم وياخذ منوم لين جسمه انهلك وبعدها رجع لنفس الشي "تنهدت"وش اسوي معك ياحمد وش اسوي.،














































بـــــــــالمــســـتـــشـــفـــــى.،
عبد العزيز : والله يايمه بخير بس الحين نايمه.،
أريج وهي شايله نايف : عزيز وش فيها؟!.،
عبد العزيز : انهيار عصبي.،
هدى سكتت عارفه من وشو.،
عبد العزيز : يمه وش فيها هي كلمت محمد؟!.،احد ضايقها؟!.،
هدى ساكته وماترد عليه وجلست على الكراسي.،
عبد العزيز استغرب خاف يكون في شي جديد وهو مايعرفه.،
أريج : صاحيه؟!.،
عبد العزيز : لا عطيتها مهدي.،
هدى رفعت راسها لولدها : ابوك درا؟!.،
عبد العزيز يجلس جمبها ويمسك يدها : لا يالغاليه ماجاء للحين بس قولي لي وش الي صاير؟!.،
هدى تتنهد : ولا شي ياوليدي.،
عبد العزيز : الغاليه اعرفك وش الي مضيق خلقك هالكثر.،
هدى :................
اريج تحسبها خايفه على بنتها : ياخالتي لا تخافين اهي بخير ان شاء الله.،
هدى : متى بتصحى؟!.،
عبد العزيز : بعد 9 أو 11 ساعه خلني اوصلكم البيت.،
هدى : لا ياولدي بجلس عند بنتي.،
عبد العزيز : يايمه مابتصحى الحين بالليل نرجع.،
هدى : قلبي مابـيـرتاح.،
عبد العزيز : قومي يالغاليه هبه نايمه مابتصحى ان شاء الله غير بعد 9 او 11 ساعه.،
اريج : يلا ياخالتي روحي وارتاحي وبالليل نجي هنا لو جلستي غير تعب بتكون نايمه.،






























بـــــيـــــــــــــــــت نـــــــــــــــــاديـــــــــــــــه
رغد : وش فيك؟!.،
نوف : ولا شي.،
رغد : علي من صحيتي ومزاجك كله مقلوب.،
نوف : رغد مافي شي.،
رغد : على راحتك.،

















امــا الي سار ببيت أهل عبد العزيز.،
هدى مرره خايفه وزعلانه على بنتها وحاسه انها هي السبب.،
ونايف مع أريج ومرره مبسوطه بنايف وفرحانه فيه.،
امـا أبوعبد العزيز أنقهر على بنته وحس انه هو ومرته السبب باللي صار لها.،
حسوا بمعانتها وقهرها.،























يــــــــــوم جـــــــديـــــــــــــد.~
بــــــــيــــــــــــــت مــــــشــــــــ ع ــــــل الـــ غ ـــــــزل.،
غزل تبتسم : أنت الي زعلتني مو أنــا الي زعلتك.،
مشعل بخبث : يعني لو زعلت بتسوين؟!.،
غزل : هههه مشمش وش فيك من صحيت وأنت تقولي زعلتيني.،
مشعل وهو جالس بصاله وحاط الاب على رجوله : تعالي شوفي.،
غزل : وشو؟!.،
مشعل : تعالي جمبي اوريك.،
غزل تقوم وتجلس جمبه : وشو؟!.،
مشعل يبتسم ويشغل باليوتيوب .،
تسمع الميوزك مهي فاهمه : لمين؟!.،
مشعل : المهم تسمعين.،
غزل تبتسم وحطت راسها على كتفه وتشوف شاشه وتسمع.،
اول شي عادي تسمع ميوزك بعدين.،
اثاري الزعل.،
اثاري الزعل.،
اثاري الزعل حلو بشكل.،
استغربت رفعت راسها له.،
كان يبتسم.،
كل يوم راح ازعل.،
ليلة أمس مثل الملك تراضيني واتدلل.،
سمعتني من احلى الغزل واهدتني جمرات القبل ليله ولا شهر العسل.،
غزل وجهها حمر.،
وجات بتقوم من جمبه بس مسك يدها وهو يبتسم : طيب وش رايك انا الي اراضيك.،
غزل بدلع وتتهرب : مشعل أحنا مو زعلانين.،
مشعل : ههههههه "باس جبينها" الله لا يحرمني منك.،
غزل تبتسم : ولا منك.،
حطت راسها على كتفه : وش تسوي؟!.،<~قصدها على الاب.،
مشعل : زي مانتي شايفه شوي على اليوتيوب وشوي اشوف الشغل.،
غزل سكتت شوي وهي تشوفه مندمج على الاب.،
بعدها قالت : بيجي اليوم الي بنكون فيه مو مع بعض؟!.،
مشعل وهو كان مندمج على النت انصدم من سؤالها.،
خاف.،استغرب.،
قابلها بجلسته وبصوت جاف : وش جاء على بالك؟!.،
غزل شافت كيف تغيرت ملامحه : قصدي بيجي يوم تتركني فيه.،
مشعل مسك يديها الاثنين ومركز بعيونها : شفتي ياغزل لو انتِ ماتبيني وتبيني اترك أنا مستحيل اترك الا اذا الله اخذ روحي.،
غزل عيونها امتلت دموع : بسم الله عليك بعيد الشر عنك.،
مشعل :................
غزل بخجل وارخت نظرها لا يحرجها اكثر : مشعل أنا كل مافيني يبيك ولك ماتخيل يوم اقضيه من غيرك.،
مشعل حضنها لصدره.،
ضامها له خايف من رجوع ذاكرتها.،
خايف مو وجود حسناء معها بنفس الجامعه.،





























بالمـــــســــتـــــشــــــفـــــى.،
بــــ غ ـــــــــرفـــــــــــــة هـــبـــــــــــه.،
هبه بتعب : يمه مافيني شي والله بخير.،
اريج : خوفتينا عليك يادلوعه.،
هبه تبتسم : تعبتك بنايف ياقلبي.،
اريج : لا والله بالعكس ياقلبي عليه سوالفه وهباله يجنن.،
هبه تبتسم.،
دخل.،
ابــوهـــا.،
:السلام عليكم.،
الكل : وعليكم السلام.،
باس جبينها : الحمد لله على سلامتك يابنيتي.،
هبه : الله يسلمك يبه.،
اريج اعطت نايف عبد العزيز : امسكه دقايق بسوي له الرضعه واجيك.،
عبد العزيز يبتسم : اوكي.،
هبه : يبه متى بطلع من هنا.،
هدى : يابنيتي أنتِ تعبانه فكري بصحتك وش لك بطلعه لا صرتي زينه تطلعين.،
هبه : لا يايمه نايف.،
أريج وهي تسوي الرضعه : مالك شغل فيه اصلاَ لو طلعتي مابعطيك اياه قبل اسبوعين ارتاحي منه شوي.،
هبه : يبه.،
ابوها ابتسم لها : يابوك ارتاحي أنتِ جسمك محتاج راحه.،





















بـــيــــــــــــت مـــــــشــــــــ ع ــــــــــل الـــــــ غ ـــــــــزل.~
غزل : ياربي مشعل وش البس مافيا وبعدين كنت ناويه اليوم نجلس نطبع الصور.،
مشعل : ليه ماقلتي لي قبل كان اعتذرت.،
غزل تمد بوزها وبدلع : كنت زعلانه منك.،
مشعل :ههههههههه اجل تحملي يلا.،
غزل تجلس على السرير قدامه : طيب وش البس؟!.،فستان؟!.ولا تنوره وبلوزه؟!.ولا بنطلون؟!.،
مشعل : والله مدري!.،
غزل : اففف.،
ودخلت غرفة الملابس.،
تختار ومحتاره وش تلبس!.،
اخيرا استقرت على تنوره وبلوزه فوشي.،
اتروشت واستشورت شعرها.،
حطت كريم مرطب لجسمها.،
ولبست التنوره الي توصل فوق الركبه بشوي.،
التنوره قماشها طبيعي قطعتين فوق بعض.،
يعني طبقه قصيره وتحتها الثانيه اطول منها بشوووي.،
توصل لفووق الركبه بشوي.،
ولبست بدي فوشي عشاان البلوزه شفافه.،
البلوزه عباره عن كم طووويل والجهه الثانيه مافي كم عريان.،
ووتنزل من على الكتوف البلوزه.،
ومن تحت الصدر فيها ورد صغير من نفس القماش ثلاثه وردات محطوطه تحت بعض بطريقة مايله.،
مرره كانت ناعم شكلها وانــيـــــــــق.،
طلعت راسها من باب الغرفه بتشوف مشعل فيه مالقيته راحت جري للباب قفلت باب الغرفه.،
وطلعت لها صندل كعب فوشي.،
رباط لنص الساق.،
خلت الميك اب مرره خفيف.،
كحل نيلي جوا عيونها.،
وماسكارا سوداء وحطت من الاطراف خفيف نيلي.،
بلشر برونزي مرره خفيف.،
وروج وردي على فوشي بلمعه قويه.،
تعطرت من ثلاث عطور مع بعض.،
لبست بيدها اسواره ذهب ناعمه.،
مع دبلتها وبس.،
عدلت شعرها.،
عجبها شكلها مره.،
استغربت ان مشعل مادق الباب.،
فتحت الباب وطلعت مالقت مشعل.،
استغربت غريب طلع من غير مايقولها.،
نادته : مشمش.،مشمش وينك؟!.،ع ـــشـــوقـــي..عــشـــوقي.،
دخلت غرفتها تبي تتصل عليه : الـو..عـشــوقي وينك؟!.،اهااا بطول؟!.،........طيب يلا لا تتأخر انتظرك.،
دخلت غرفة الملابس.،
طلعت لمشعل ملابـــسه.،
عطرت ثــــوبـــــــه.،
واختارت لك كبك والقلم.،
























سمعت صوت باب البيت طلعت من الغرفه ووقفت على الدرج وهي مبتسمه.،
هو قلها انه مره على الكواي يجيب اشمغته من عنده لآن غزل ولا الشغاله يعرفون يكوونها.،
وشايل معه باقة ورد كبيره.،
غزل تبتسم،.
مشعل ماانتبه انها واقفه.،
طلع وهو بنص الدرج انتبه لها.،
ابتسمت اكثر.،
مشعل ابتسم لها .،
غزل اخذت منه باقة الورد.،
ماسكتها بيديها الاثنين وترخي راسها لها تستنشق ريحته وترجع تطالع فيه وتبتسم.،
مشعل حط الأشمغه على الكرسي.،
وحط يديه وراء خصرها وبهمس : وش هالحلا؟!.،
غزل تذكرت لبسها وقفت عدل وببتسامه وهي ماسكه الورد بيد عشان يشوف لبسها وتلف : حلوو؟!.،
مشعل : يجنن عليك ياقلبي.،
غزل تاخذ اشمغته من على الكرسي.،
وتدخل غرفة النوم.،
ومشعل دخل وراها.،
شاف كيف مرتبه له كل اغراضه على السرير.،
يوم شافها ابتسم وطالع بغزل.،
غزل وهي دخلت غرفة الملابس علقت اشمغته.،
واخذت واحد طلعته من الكيس النايلون.،
ماسكته وراحت لتسريحه بتعطر شماغه انتبهت لمشعل الي يبتسم.،
قال بكل حب وهو يتأملها : احب اهتمامك فيا.،
غزل وهي عطرت الشماغ حطته على السرير وجلست وماسكه طرف مفرش السرير.،
وبهمس وخجل : أحس بداخلي فرحه يوم اهتم فيك وبأغراضك مدري ليه من كثر مايفرحني أحس انه من قبل لا افقد الذاكره كنت ابي اسوي كذا.،
مشعل قرب منها بس غزل خجلانه منه قامت واعطته المنشفه وبدلع ممزوج بخجل : يلا ادخل اتروش على ماخلص.،
مشعل باس يدها الي ماسكه المنشفه ودخل يتروش.،


























ع ــــنــــــــــد هبه بالمــــســــتـــشـــفى.،
محد يدري غير اهلها.،
مابلغوا احد.،
الكل راح وولدها مع اريج وعبد العزيز.،
جالسه تفكر.،
ماتدري وش بيصير فيها ولا بحياتها.،
ولا محمد وين مختفي؟!.،
تعبت وملت حياتها.،
لا تشتغل وتقدر تجيب كل الي تبيه تستحي تطلب من ابوها فلوس.،
صح مو مقصر عليها بس هي ماهي حابه انها كل شوي فلوس.،
تبي تجيب لولدها الحليب والحفايض مو جده هو الي يجيبها له.،
المفروض محمد الملزوم بذا كله.،
تنهدت.،يبيلي اروح السوق ابيع لي قطعة ذهب واجيب اغراض لنايف واذا ابوي سئل اقوله ماخلصت الي جايبها للحين.،



















بـــــــيــــــــــــت غ ـــــــــزال المـــشـــــ ع ــــــل.،
دخل مشعل يتروش.،
وهي كانت مخلصه طلعت عباتها وعطرتها.،
وطلعت شنطتها.،
وجلست تتأمل الورد الي مشعل جايبه.،
وهي تستنشقه وتتأمله انتبهت ان بألغصن حق الورده في اسواره وبـ الأسواره معلقه ورقه.،
اخذت اول وحده وقريت الي مكتوب فيها " كل مافيني يبيك".،
شافت الورده الثانيه نفس الشي اسواره وبالاسواره ورقه.،
مكتوب " كل مافيك احبه حتى نظرة الخجل.،ربكتك.،ترددك.،خوفك.,".،
الورد كثير بس مو بكله في اسوار وورق لا بس بالورد الأحمر.،
لقيت بالورده الثالثه اسواره ومعقله فيها ورقة ومكتوب فيها.،
"يكفيني الحب بعيونك اشوفه واحسه واسمعه لو ماسمعتها منك غير مره".،
شافت الورده الرابعه واخذت الورقه من الاسواره.،
"ماحلت ايامي الا بوجودك ولا لجسدي وروحي راحه الا بنبض قلبك الي عايش فيني".،
فرح ـــت كــثـــير.،
واعجبتها كثير.،
اخذت الورق وقامت صورته.،
وشالته بدرج التسريحه.،
يوم جلست على السرير مسكت الاساور
بتشوفها انصدمت من حنان ورقه ورمنسيه مشعل.،
بكل اسواره مكتوب حروف.،
V وحرف o وحرف L وحرف E
كونت منها كلمة Love انبسطت كثير.،
واول ماسمعت صوت باب الحمام اكرمكم الله جرت عليه








مـــشــــــ ع ــــــــل الـــ غ ــــــزل.~.

http://up.graaam.com/uploads/imag-6/upload2be8a19626.jpg (http://www.graaam.com/)

في دلعها عفة : اطفال.،
تسقى بالركادهـ.،
دامجتها في نعومة (حضر).،
و : عناد - بدويه.،


















1)وش بيكون تفكير أحمد بالفتره الي جايه؟!.وش ناوي عليه؟!.،وليه يبي رقم غزل؟!.،
2)ياترى هدى معقول تسوي شي عشان بنتها "بعد ماجرحتها بكلامها"؟!.،
3)وش الي مزعل نوف معقول عبد الله؟!.،واذ عبد الله ليه؟!.،
4)وش بيكون تأثير نايف على حياة أريج وعزيز؟!.،
5)هبه وش بتسوي بحياتها؟!.،وايش بتقرر؟!.،وكيف بيكون تفكيرها انها تبيع من ذهبها؟!.،واهلها لو عرفوا وش رايهم؟!.،
6)اهتمام غزل بمشعل وش نهايته معقول ينقلب كل شي عليه؟!.،
أنــــتــــــــــظـــــــــــر ردودكــــــــــــم وتـــــــــوقـــــ ع ــــاتــــــــكــــــــــم.~.












حـنين الورود

لا تعاشـــر نفسا شبعت بعد جوع فأن الخير فيها دخيل.،
وعاشـــر نفساَ جاعت بعد شبع فأن الخير فيها أصيل.،

ام امتنان
09-09-2011, 03:38 PM
رووووووووووووووووعه ياعسل

الله لايحرمنا من ها التميز يارب

alrim1993
09-09-2011, 11:39 PM
كــــل عـــــام وانتي بالف خيــــــر ياأروع حنيـــــــن

بصراااحة ماشــــاء الله روااايتك قمـــة فلكــــي منــي باقاات ورد مهــداه

واجمل عبارات اعتذار لتوقفي عن التواصل بالردود

لظروف مررت بها ,,,فلقد كتبت فأبدعت

دمتي وداام لنــا قلمـــك

ام لانا -1
09-11-2011, 05:28 AM
عزيزتي حنين سلمت اناملك على هذه الابداعات ....

انا لي يومين بدأت في الرواية وماقدرت اوقف .. واخيرا اكتشفت ان الرواية لسه ما اكتملت ....

انتظرها بفارغ الصبر

ممكن اعرف متى بتنزلي البارت الجديد

دمتي بصحة وعافية :و055:

حبيG
09-12-2011, 02:26 PM
ابدعتي حنين الورد
في انتظارك
اتوقع ان ام هبه يانبها ضميرها وتوافق على طلاق بنتها
وبيكون تاثير نايف على اريج كبير وترجع مع عبدالعزيز تعيد موال الحمل
وغزل ومشعل اتوقع حياتهم بتتغير للاسوا بالذات لو قدر احمد ياخذ رقم غزل من اخته
بس ان شاء الله النهايه تكووووون سعيده

فجر الاصيل
09-14-2011, 07:26 AM
صبآح // مساء الود
تحيه لروحك النرجسيه
مبدعه وخالقي
مميزهـ واكثر
استمري بعطائكـ المجدي
تستحقي التقييم
ودي وجل احترامي:ق0::ق0:

كيآنه
09-14-2011, 09:42 PM
حنين الورود انتي رمز الابداع والتميز استمري في التألق ننتظر التكمله بكل شغف وحماس

السميراء
09-15-2011, 11:47 AM
حنووووووووون ياسلام عليك مبدعه
أتمنى أنه غزل ماتتغير على مشعل ؟؟؟ إهي إهي إهي
ومحمد هاذا أمره غريب وينه فيه
ننتظرررررررررك حبوووووووووووبه

ام لانا -1
09-16-2011, 08:37 AM
عزيزتي حنين الورد ...

ننتظر البارت الجديد بكل شوق ...

متى بينزل البارت ؟

بس بليز لا تخلي النهاية حزينة

حنين الورود
09-16-2011, 12:04 PM
http://up.2sw2r.com/upfiles/iGZ61337.jpg

<~ شكرا لمن اهداني السنفوره.،

رد البارت الـ89




ام امتنان
هلاااا سكر.،
أنتِ الأروع.،
ولا يحرمني منك.،
نورتـــــــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^















alrim1993
هلااا سكر.،
وأنتِ بأأأأإإإإإإلف خير وصحه وسلامه.،
أنتِ الأروع.،
ولو معذوره.،
المهم تكوني بخير.،
تسملين لي يارب.،
اسعدني ردك.،
نورتــــــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^























ام لانا
هلااا سكر.،
الله يسلمك.،
يارب دوم تشوفيني مبدعه.،
فديت الي ماقدر يوقف.،
يارب تعجبك وتنال على رضاك.،
كل خميس ياعسل.،
شكراَ على الأنتظار.،
تسلمين لي يارب.،
نورتــــــــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^















حبي g
هلااا سكر.،
يااااااارب دوم تشوفيني مبدعه.،
شكراَ على الآنتظار.،
ان شاء الله^^.،
تسلمين لي يارب.،
نورتــــــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^





















فجر الاصيل
هلااا والله.،
صباح ـك ورد
صباح ـك احساس.،
صباح ــك حنين.،
صباح ـك رقي.،
فديت الي يشوفني مبدعه.،
يارب دوم تشوفيني مبدعه.،
كيف ماستمر وفي رد مثل ردك.،
ان شاء الله بستمر.،
شكراَ لك.،
اسعدني ردك.،
تسلمين لي يارب.،
نورتــــــــــي.،
ودي وح ــنيني*_^














كيانه
هلااا سكر.،
يااااااارب دوم تشوفيني مبدعه.،
شكراَ على الأنتظار.،
يارب على حماسك تنال الروايه على اعجابك.،
نورتــــــــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^


















السميرا
هلااا سكر.،
يارب دوم تشوفيني مبدعه.،
شكراَ على الأنتظار.،
تسلمين لي يارب.،
نورتـــــــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^



















الحنين.،


http://up.2sw2r.com/upfiles/iGZ61337.jpg

حنين الورود
09-16-2011, 12:07 PM
الــبــــــــــــارت الــــ90

http://up.2sw2r.com/upfiles/ZPB61463.jpg

تصويري.،
تصميمي.،





يوم جلست على السرير مسكت الاساور
بتشوفها انصدمت من حنان ورقه ورمنسيه مشعل.،
بكل اسواره مكتوب حروف.،
V وحرف o وحرف L وحرف E
كونت منها كلمة Love انبسطت كثير.،
واول ماسمعت صوت باب الحمام اكرمكم الله جرت عليه وهي ماسكه الاساوره بيدها وحضنته بقوه.،
من غير ماتنتبه أنه بالمنشفه.،
وقالت بصوت مخنوق : والله اغليك وانك كل حياتي.،
مشعل انصدم من حركتها ابتسم لها وحط يديه من وراها : يارب دوم علينا ولا يحرمني منك.،
غزل بعدت عنه : اهئئئئئئ.،
مشعل ظن انها انحرجت.،
بس غزل زعلت لأن بلوزتها تبللت : الحين كيف نروح بلوزتي تبللت.،
مشعل : هههههههه طيب مو مرره عطيها سهاردي تكويها.،
غزل مدت بوزها : طيب.،
فصخت بلوزتها وجلست بالبدي العرياان واعطتها سهاردي تكويها.،
ورجعت للغرفه وقفت قدام التسريحه : وعع تخيل اروح ببدي كذا ضاع كل شكلها.،
مشعل يبتسم وهو يلبس ثوبه.،
دقت الباب سهادري وغزل طلعت لها اخذت البلوزه ودخلت الغرفه.،
مشعل : مسرع امداها.،
غزل : قماشها طبيعي على طول مايحتاج تنحرق بسرعه.،
لبستها وابتسمت : ايه كذا حلو.،
ماكانت منحرجه انها تلبس قدام مشعل لأنها لابسه بدي عريان زي البيجامات والبلايز العريانه.،
عدلت الميك اب حقها.،
وتعطرت اكثر.،
غزل : مشمش حلو عطري.،
مشعل : ايه أي واحد حاطه؟!.،
غزل : ههههه حاطه من كذا واحد خفت يطلع تفاعل كيميائي.،
مشعل : هههههههه.،
غزل راحت له وزررت له ثوبه.،
وحطت له الكبك.،
وعطته الطاقيه وشماغه والعقال.،
وهي تبتسم ومعجبه فيه قدامها يوم يرسسسسم الشماااغ ويتعطر.،
مشعل ابتسم ومسك كفوف يدينها وباسها.،
غزل اخذت الـ 4 اساور ومدتها لمشعل : لبسني اياها.،
مشعل : تامرين امر على هالخشم.،
غزل تبتسم ابتسامة خجل : يسلمه لي ربي.،
مشعل مبسوط برجوعها احسن من اول لبسها الاساور ولبست عباتها.،
واخذت شنطتها.،
وقبل لا يروحون بيت مساعد مروا محل شوكلت واخذوا صحن حلاوه من باتشي.،
وورد وراحوا على هناك.،


















بـــــــيــــــــــــت ع ــــــبــــــد الــ ع ــــــــــزيز.،
عبد العزيز جالس على طرف السرير ويبتسم لها وهو يتأمل اريج كيف مبسوطه بنايف وناسيه نفسها معاه.،
اريج : متى بتطلع هبه ؟!.،
عبد العزيز : بعد يومين.،
أريج تعدل لنايف لبسه : تتوقع ليه صار معها كذا؟!.،
عبد العزيز : شي طبيعي الي صار لها أنـا كنت متوقع من زمان انها تفقد اعصابها.،
أريج : بعد هو صعب يوم تحس ان حياتها تدمرت الله يعينها.،
عبد العزيز تنهد : آآمين يارب.،
سمع جرس الباب.،
اريج استغربت : مين؟!.،
عبد العزيز : مدري.،
وقام يشوف من.،



















بـــــــيــــــــــــــت مـــســــــــــاع ــــــــــــــد وروان.،
روان بدلع تدفه : يلا روح لرجال.،
مساعد : تدلعين وتلبسين كذا واروح.،
روان : هههههههه مساعد.،
مساعد : ياويل حالي.،
روان : هههههههههههه بلا جنان روح.،
مساعد : بعد ماانجن اروح.،
روان تاخذ صحن الحلى بسرعه وتطلع وقبل لا تطلع : انجن لوحدك.،




















بـــيـــــــت عبد العزيز.،
عبد العزيز فتح الباب وانصدم وهو يشوف قدامه محمد.،
محمد : السلام عليكم.،
عبد العزيز : هلااا والله وعليكم السلام حياك الله تفضل.،
محمد يدخل : الله يحيك.،
دخل محمد وجلس بصاله وجلس عبد العزيز .،
كيف الحال وش الاخبار؟!.،
عبد العزيز : الحمد لله تمام أنت وش اخبارك؟!.وين اختفت.،
محمد ابتسم : بدنيا..الا وين اريج ونايف؟!.،
عبد العزيز : كيف عرفت ان نايف هنا.،
محمد ابتسم له وتنهد : عرفت.،
قام عبد العزيز ودخل غرفة النوم.،
اريج طالعت له : من الي جاء؟!.،
عبد العزيز : اخوك.،
اريج رفعت حاجبها : محمد؟!.،
عبد العزيز : ايه.،
اريج وقفت : بسم الله صاير شي وش جايبه مو مختفي ومره يقولون مسافر ومره مدري وشو.،
عبد العزيز : مو أنتِ الي قايله له؟!.،
اريج : لا والله.،
عبد العزيز: ................
اريج قربت منه : انت شاك أني انا الي قايله له؟!.،تراه اخوي ولو قلت له مو عيب ولا غلط ولا حرام.،
عبد العزيز : بعد ماخرب بيته ووصل هبه لذي الحالــه يجي ولا كأنه سوا شي.،
اريج : انا عارفه انك زعلان على هبه وصدقني انا زعلانه عليها وحاسه فيها اكثر منك بس مالي شغل.،
عبد العزيز تنهد : عارف.،
اريج عارفه ان عبد العزيز مقهور على اختها وحياتها الي انهدمت ومهو قادر يقول لمحمد شي كل الي يقدر عليه يعامله باحترام هو ماهو حرمه يزعل عليه وش يقوله ليه بتتزوج على اختي؟!.،بس مهي عارفه كيف تهدي عبد العزيز.،
عبد العزيز : يلا الرجال براا.،
اريج : طيب بس اغير.،




















بـــــــــــيــــــــت مـــســـــــــاع ـــــــــد وروان.~
غزل تبتسم : لا أنـا على قد مــو أني مذكر بس احس اني مره قريبه من شهد.،
روان تبتسم بحزن : أنـا عكسك.،
غزل : ليه؟!.،
روان : أنـا عايشه بعايله غريبه احس مافي بدنيا أحد مثلهم.،
غزل ابتسمت : مافهمت.،
روان تنهدت : ولا شي في العايلات الصح يكون بنات الخالات والعمات مع بعض اسرارهم عند بعض مصايبهم يحبون بعض يخافون على بعض حقيقي بس بعايلتي لا ماشفت كذا ماشفت الا من يوم وانا صغيره روان هي الغلط وروان هي الشقيه روان هي الي تكسر روان هي تحرض مدى <~ "بنت خالتها" على الشقاوه وهي الي دايم تضرب مدى وهي الي اذا تسابقوا بالجري وشافت مدى سبقتها تدفها عشان تطيح وروان تفوز وهي الي لمى نحط الأكل للأطفال روان هي الي تاكلوا كله وتقول مدى اكلته.،
غزل استغربت : اوووف ليه كذا؟ّ.،
روان : هي خالتي كذا.،
غزل : يعني بس خالتك ذي؟!.،
روان ابتسمت بحزن : ياليت اهل بابا ماما ماتحبهم وهم مايحبونها لا عماتي ولا عماني علاقتنا رسميه بشكل ماتتخيلينه وفوق ذا نسمعهم يتكلمون علينا عند الناس وعند اهل ماما يتكلمون علينا وطبعاَ خالتي مبسوطه انهم يتكلمون عندها.،
غزل : طيب بنات عمانك؟!.،
روان : نفس الشي كل واحد تابع لأمه وابوه لو كان موعـــاجبه ذا الوضع مايقدر يغيره.،
غزل : طيب وبس خالتك يعني خالاتك الباقين؟!.،
روان تنهدت بقوه : لا عندي خالتي الثانيه أخت أمي شقيقتها بس هذي برضوا تابعه لخالتي الشريره اما اخوات ماما من ابوها علاقتنا فيهم عاديه مايله لرسميه اكثر.،
غزل : ليه طيب مدام طيبين ليه ماتكونين معهم؟!.،
روان : خالتي تـزعل.،
غزل : خير تزعل؟!.،
روان : هي ماتقول انها زعلت لا بس تصير ترمي كلام وتعامل ماما معامله مره مو زينه.،
غزل : طيب ليه؟!.،
روان : تبغانا نكون مقطوعين عن الناس ومحد يعرفنا هي عايلة مساعد قبل كانت تحبهم وتعشقهم كل المدح فيهم ومرة رحت زواج وشافوني وخطبوني ومن يومها لليوم كل سب وذم فيهم.،
غزل : طيب ليه؟!.،
روان : هي كذا كانت قبل لا تجيب مدى تحبني ودلعني وانا حبيبتها بس من يوم ماجابت مدي مدي اصغر مني بـ 8 شهور وبدت مدى تكبر شوي تكرهني وكله بسبب مدى وصاروا بناتها الي اكبر مع مدى لأنهم عارفين انهــم اذا صاروا مع مدى كسبوا رضى امهم وحبها.،
غزل : حتى الكبار؟!.،
روان : ايه مو الكبار عايشين حياتهم ومسوين بأمي وفيا الي يبون بس تجي لصغيره مدى لازم يسمعون كلامها ويمشون على رايها ولو تكذب يقولون صادقه عشان امهم تعاملهم زين.،
غزل : مو اصغر منك بـ 8 شهور كيف صغيره؟!.،
روان : قصدي اصغر خواتها البنات.،
غزل : يالله طيب مو اذاها لكي كان وأنتِ صغيره يعني يوم كبرتوا خلاص يعني هبل وراعين.،
روان : ياليت ياغزل بالعكس يوم كبرت زاد اذا لبست حلو يقلدوني نفس اللون ونفس اللبس ويقولون روان مقلده مدى واذا لبست غالي يقولون أنتِ اخذه كل فلوس امك وهي الفلوس والله مو من عند امي ومطلعين فيني الف عيب وعيب اني انا الي حاكمه امي وامشي كلامي عليها واني انا العنيده العابر الـي ماسمع الكلام الي ماحترم.،
غزل : يالله .،
روان : حطت الي ببنتها مدى فيا أنـا.،
غزل : وش جابرك عليها طيب؟!.،
روان وتجمعت بعيونها الدموع : أمي مابي ازعلها ولا اضايقها لأنها اذا ابتعدت عن خالتي ولا حتى تكلمت عنها تزعل.،
غزل : بس هي مي شايفه غلطها؟!.،
روان : لا شايفه بس هي تحبها وماتبي تزعلها وعلى قولها مستحيل تتصلح.،
غزل : يعني خالتك مسحوره؟!.،أو بنتها مريضه فيها شي؟!.،
روان : لا مين بيسحرها هي مع كل الناس عادي بس مع امي ومعايا.،
غزل : يمكن مدى؟!.،
روان : كيف؟!.،وهي من يوم ماصار عمر مدى 5 سنين وكل شي تغير.،
غزل : طيب وليه تتحملون كل ذا؟!.،
روان : هذا وأنتِ ماعرفتي شي؟!.ولا جربتي التجريح والنظرات والظلم ومرات من كثر الظلم مايكون كبير تضطرين تجيبين المصحف عشان تحلفين عليه ويصدقونك.،
غزل : .....................
روان شافت غزل كيف مصدومه ومستغربه ابتسمت : عادي.،"تنهدت"تدرين كنت اتمنى أني نكون أنـا ومدى اكثر من خوات وانو يكون عندي بنات الخاله الي نروح ونجي ونضحك ونمزح ونستهبل أحنا لا جلستنا كلها رسميه بشكل ماتتخيلنه ياما اجلس ساكته لين ارجع محد معبرني ولا يجلسون يسألونك يبون يعرفون هروج واشياء اما نمزح نضحك لا يمكن لو صحبتك تكلمينها عادي مو بمجامله بس معاهم لو قلتي شي بمزح بيقولون قصدها كذا ونيتها كذا ومدري وشو.،
غزل : يالله الله يعينك.،
روان : كان ذا قبل لا اتزوج والحين بعد ماتزوجت مررره ارتحت يوم عشت برا اجي اجازات كم يوم اشوف ماما واروح لهم عشان مايقومون الحرب على ماما واسافر وانسى الدنيا بس من يوم جينا هنا وانا خلاص شويا وتجيني حاله نفسيه
غزل : ليه طيب؟!.،
روان : لأنهم زعلانين اني تزوجت يبوني انا وماما نعيش معزولين عن الناس ولا نعرف احد ولا اتزوج ولا اعيش حياتي هم زعلانين اني اخذت دكتور وسافرت برا وعايلته مره اصيله لا يبوني اخذ واحد يعيشني بفقر ومو حلو ولا مستوا ولا اصل.،
غزل : طيب ليه؟!.،
روان : عشان مدى تنبسط عشان اكون اقل منهم ماكون اعلى منهم أنتِ عارفه أنو ماما انقطعت كل علاقاتها بصحباتها بسبب خالتي.،
غزل : كيف؟!.يعني ليش؟!.،
روان : مدري ياغزل انا نفسي اعرف هو غيره؟!.،يمكن غيره لأني اذا لبست وطلعت مرتبه وشكلي حلو تزعل واذا لبست شي يقولون اني قلدتهم ويزعلون.،
غزل : غير توصل لكذا؟!.،بجد شي غريب الله يعينك.،
روان : آمين يارب.،طفشتك بسالفتي اقوم اجيب لنا عصير احسن.،
غزل تبتسم بحب : لا والله بالعكس انبسط انك قلتي لي.،
قامت روان تجيب لهم عصير.،
وبذا الوقت دق مشعل على غزل.،
غزل بدلع وهي تبتسم : ألــو.،
مشعل : هلا حبيبي كيفك؟!.،
غزل : الحمد لله.،
مشعل بهمس : اشتقت لك.،
غزل بهمس اكثر : وانا بعد.،
مشعل : يلا مشينا.،
غزل : اوكي.،أنت وينك؟!.،
مشعل : بسياره انتظرك.،
غزل : اوكي بس 10 دقايق.،
مشعل : اوكي ياقلبي باي.،
غزل وقفت واخذت شنطتها وحطت الجوال فيها ونادت : روان.،
روان بالمطبخ : تعالي غزل.،
غزل تمشي : وينك؟!.،
روان : هنااا.،
غزل تدخل وهي تبتسم وتتأمل المطبخ : حلو مطبخك ماشاء الله.،
روان : عيونك الحلوه ياقلبي.،
غزل : روان ياقلبي لا تعبين نفسك مشعل اتصل علي وقال بمشي.،
روان : بدري.،
غزل : وين بدري شوفي الساعه كم.،
روان : ماشبعت منك.،
غزل تبتسم : الجايات اكثر وبجد والله اليوم انبسط معك كثير الا تعالي أنتِ ليه ماتكلمين دراستك؟!.،
روان : هههههه أنا مكمله الماستر.،
غزل : جد!.،
روان : أي والله.،
غزل : ماشاء الله مره حلو طيب ليه ماتقدمين على الجامعه تتوضفين.،
روان : ايه بقدم بس الحين خلاص راح الوقت ولخبطه وكذا السنه الجايه ان شاء الله.،
غزل : وناسه بس لا تسوين عاد علينا دور الدكتوره ولا المعيده لا خليها فله.،
روان : هههههههههههه.،
دق جوال غزل.،
غزل : مشعل يتصل تأخرت عليه.،
































الــمـــــســـتـــشـــــفـــــــى.~.،
بــ غ ـــرفــــة هــبــــه.،
الـــســــا ع ــــــــــه 12 ونص.،
مو جايها نوم.،تحس انها تعبت من كثر التفكير مهي قادره تلقى حل لحياتها.،
ابوها ماراح يرضى لها تشتغل وهي مطلقه بيقولها وش ناقصك وكلام ناس.،
وصعب تقولهم تعيش مع ولدها بيت لهم ماراح يرضون لها لو تموت.،
ولا بترتاح وهي حاسه نفسها مثقله عليهم خصوصا بعد ماسمعتها من أمهـا.،
وهي كيف حياتها من غيره.،
من غير محمد.،
تعشق رومنسيته.،
حتى جراءته تحبها.،
ونايف بيعيش من غير ابوه؟!.،
مين بيربيه وبيخليه رجال!.،
كيف بنحس انها هو بالآمان.،
ابيه يريبيه بكرا يربيه على الخيانه.،
صارت تبكي وتكتم شهقاتها وهي نايمه على جمبها ودافنه وجهها بالمخده.،


























بــســـيـــــــارة مـــشــــ ع ـــــــــــل الـــ غ ـــــــزل.،
مشعل يمسك كفها بيده : اشتقت لك.،
غزل ابتسمت : ..............
مشعل : انبسطي.،
غزل : ايه انبسط و.،
مشعل : وشو؟!.،
غزل بدلع : مدري حسيت نفسي حرمه اروح واخذ معي هديه واجلس معها لوحدي واسولف.،
مشعل بخبث : ليه أنتِ وشو؟!.،
غزل بخجل : مشعل.،
مشعل ضحك بصوت عالي : ههههههههههههههههه.،
غزل تسحب يدها منه : دب.،
مشعل يرجع يمسك كف يدها ويبوسها : مقبوله منك.،
غزل : مافيا اداوم بكرا.،
مشعل : من بدايتها غياب؟!.
غزل : وين غبت؟!.
مشعل : وين داومتي غير امس.،
غزل : ههههههه.،





















ع ـــنـــــــــد هــبـــــــه بالمـــســـتــــشـــــفـــــــى.،
حست بأحد يدق باب الغرفه ماردت.،
مافيها للمرضات.،
وعارفه انه لو دواء ولا شي دخلت واعطتها وطلعت.،
حسب بالباب ينفتح حسبته الممرضه.،
بس تفاجأت وهي تحس أحد يجلس جمبها على السرير.،
خافت.،
ابوها اكيد نايم.،
امها مع من بتجي؟!.،
وليه ماتتكلم.،
سمعت الي جالس يتنهد.،
هي نايمه على جمبها اليسار معطيه ظهرها للباب.،
لفت بتشوف مين!.،
انصدمت.،
ماتوقعت ولا جاء ببالها انه ممكن يجي.،
شافته يتأملها.،
مو قادره تستوعب.،
تجمعت بعيونها دموع.،
ورجعت راسها على المخده وصارت دموعها تنزل وشهقاتها تزيد.،
مهو عارف وش يسوي ولا وش يقول.،
مسك كف يدها.،
ماتوقع.،
هبه تشد على يده وبكاء : أنــا تعبانه والله تعبانه تعبانه.،
محمد الي جلس عند راسها ومسح دموعها .،
تنهد مو عارف وش يقول.،
ولا وش بيسوي.،
هبه كل الي بقلبها طلعته تبكي وهي ماسكه يده ومنسدحه على السرير : ليه رجعت؟!.،ليه؟!.بعد ماذبحت كل شي فيني؟!.،بعد ماخليتني كلي جروح؟!.،بعد ماصرت افكر كيف بعيش من غيرك؟!.،بعد مالقيت الجرح من اهلي عشااانك لقيته من امي تقولي اني ثقيله عليهم؟!.،"بكيت اكثر واخذت نفسها".،اااه بعد ماصرت افكر كيف بجيب لولدك حفايظ ولبس وحليب.، بعد ماجرحت كل شي؟!.تعببببببت تعبببببببت تفهم وش يعني تعبت تحملت كل شي بس اقول ابي اعيش واربي ولدنا.،كنت اقول مافي رجال مايغلط ومافي رجال ملاك تحملت تحملت بس وبعدين لمتتتتتى وصلت منك جات منك ياولد عمي مو مني مو منننننني انت الي هنتني وانت الي عفتني ولا قدرتني وحتى يوم..حتى يوم "صارت تشهق ببكاها ماهي قادره تتكلم من البكى"
محمد تنهد ومهو قادر يرفع عينه فيها يمسح على شعرها وهو ماسك يدها بصوت خفيف : عارف بس اهدي وارتاحي والي يعافيك.،
هبه تبكي : شلت أي ذكرى مني لبسي عطوري لا ترد علي ومقفل جوالك وش جاي تسوي تتفرج على مابقى مني.،
محمد ماسك يدها : هبه ارجوك اهدي ارجوك عارف والله كل الي تقولينه بس اهدي الحين وبعدين نتفاهم.،

























يــــــــــــــــوم جـــــــديــــــــــــــد.~.
بـــــــــيـــــــــــت مــــــشـــــ ع ــــــل الـــ غ ــــــــزل.،
غزل منسدحه على السرير وتشوف مشعل يلبس وصوتها كله نوم : كم الساعه؟!.،
مشعل يبتسم : صباح الحلوين.،
غزل تبتسم له وبدلع : صباحك غزل وبس.،
مشعل يغمز لها : احلى صباح.،
غزل تنام على جمبها تقابله بسدحتها : كم الساعه؟!.،
مشعل : 8 ونص.،
غزل قامت بسرعه : ياويلي ليه ماصحيتني عندي محاضره 9.،
مشعل يلف لها وهي بتدخل الحمام : مو لازم تحضرينها.،
غزل تلف له وهي على باب الحمام "اكرمكم الله" : لا والله شهد تذبحني وبعدين مقدر عندي 3 غيابات ماباقي شي على الحرمان لا تستعجل.،
مشعل يبتسم : بنروح نفطر.،
غزل تحط يدها على خصرها : لا والله مالقيت غير اليوم يوم اني متأخره.،
مشعل يبتسم : قلت لك لا تحضرين.،
غزل بحيره وهي تدخل الحمام وبتصك الباب : مدري اشوف شهد.،



























بـــــســـــــيـــــــــــــارة.،
خ ــــــــــالد الــشـــهـــــــــــد.،
شهد : ماقلت لغزل ماترد.،
خالد : مو قلتي لمشعل خلاص.،
شهد : ايه بس برضوا ماضمن مشعل وش يسوي.،
خالد : والله مدري ولدك وش ناوي يسوي.،
شهد : اششششش.،
خالد : ههههههههههههه مجنونه.،























بـــــيـــــــــت مـــشـــــــ ع ـــــــل الــ غ ـــــــزل.،
غزل واقـفـه عند التسريحه : يعني مو رايحه؟!.،
شهد : لا بروح المستشفى اول.،
غزل : ليه وش فيك؟!.،
شهد : اششش مقدر اقول.،
غزل استغربت : ليه؟!.،
شهد : خذي خالد يقوولك.،
خالد يضحك وهو ياخذ الجوال : ههههههههه هلا والله.،
غزل بخجل : هلا فيك.،
خالد : وينك يالقاطعه ولا تسألين.،
غزل تبتسم : يعني مع الجامعه وكذا.،
خالد : اهاا.،
غزل انحرجت ولا عارفه وش تقول : سلامات وش فيها شهد.،
خالد : ههههههه تبي تروح تسوي سونار وماتبي تقول عشان ولدها لا يحس ويقفل رجوله.،
غزل : ههههههههههههههههههه مجنونه.،
شهد تاخذ الجوال من خالد : لا تضحكين.،
غزل : ههههههههههههه بجد خبله.،
شهد : المهم لا تسحبين روحي انا بس بسحب على المحاضره الأولى.،
غزل : اوك وانا بعد بروح افطر مع عشوقي وبعدها ادوام نحضر 11.،
شهد : اوك.،
غزل : اوكي باي.،
شهد : باي.،
غزل قفلت منها وحطت الجوال على التسريحه كانت لابسه تنوره سوداء.،
وبلوزه فوشي موديلها فرنسي.،
وجكت اسود كرديقان.،
حطت كحل نيلي.،
وماسكارا سوداء.،
وروج وردي.،
وقلوس.،
لبست بيدها ساعه فضي من دايموند هل.،
ورفعت شعرها بشباكه.،
عشان لا وصلت الجامعه تفتحه.،
لبست فلات اسود.،
وشنطه سوداء.،
مشعل : وش فيك؟!.،
غزل وهي مبتسمه : ولا شي ليه؟!.،
مشعل : من قفلتي وفيك شي.،
غزل بتخبره : تدري شهد ليه مو حاضره المحاضره الأولى.،
مشعل : ايه بتروح تسوي سونار.،
غزل استغربت : وش عرفك؟!.،
مشعل : اتصلت وأنتِ نايمه ورديت عليها وقالت لي اقولك انها مابتحضر الا على المحاضره الثانيه.،
غزل وقفت وباين على وجهها الصدمه..،
مشعل انتبه لها : وش فيك؟!.،
غزل تحاول تستوعب وبصوت خفيف: عشان كذا عازمني على الفطور.،
مشعل : قلت فرصه نجلس مع بعض لأن اغلب دوامك مايسمح لنا نطلع الصبح.،
غزل : اها.،
مشعل : وش فيك؟!.،
غزل تلبس عباتها : ولا شي.،
مشعل انتبه انها متضايقه من شي بس مو فاهم.،

حنين الورود
09-16-2011, 12:10 PM
http://up.2sw2r.com/upfiles/fYm61463.jpg















بـــــيـــــــــــــــت مـــــــســــــــا ع ـــــــــد و روان.،
مساعد كان بياكل وشاف روان سرحانه حط القمه عند فمها وهو يبتسم.،
روان ابتسمت واكلتها : بس قشطه.،
مساعد : وانتِ العسل.،
روان : ههه.،
مساعد : سرحانه بووشو؟!.،
روان : ولا شي ياقلبي.،
مساعد يقوم.،
روان : كمل فطورك.،
مساعد يشوف الساعه بيده: ومتأخر.،
اخذ اغراضه من على الطاوله وبيطلع باس جبين روان وطلع.،
روان بعد ماصكت الباب وراه استندت عليه.،
انا ليش اتسرعت وقلت لها كل شي ليه وانا مساعد مايدري.امي ماعلمتني ولا ربتني اني اقول وش يصير ولا وش اسرارنا المفروض ابين لها اني سعيده وماقاصرني شي ليه اخليها تشوفني بنظرة شفقه وحزن علي.،




































بـــــالمـــســـتـــشـــــفــــــــــــى.،
دخلوا شهد وخالد عن الدكتوره.،
وراحوا يسوون السونار.،
الدكتوره : ليه ياشهد ماقــيــتـيـش في معادك؟!.،
شهد : اممم دكتوره بعد شوي اقولك.،
خالد : ههههههههه.،
الدكتوره : ليه بقى؟!.،
شهد : بعد مانخلص تعرفين.،
الدكتوره تحط الجل على بطنها : حاضر ياستي.،
شهد بعد كم دقيقه : دكتوره بشري.،
الدكتوره تبتسم : ها تتوقعي ايه؟!.،
شهد تبتسم ونظراتها مشتته بين الدكتوره وخالد: دكتوره قولي وشو؟!.،
الدكتوره تطالع بخالد : وانت مش هتتوقع؟!.،
خالد يبتسم وعينه على الشاشه : الله يجي من الله حياه الله.،
الدكتوره تطالع بشهد : ولد ياستي.،
شهد تبتسم وتحط يدها على بطنها : يعني وليد.،
وتطالع بخالد.،
خالد يبتسم ويمسك يدها.،
ويشوفون بشاشه.،
الدكتوره وهي توريهم الجنين : بصي بصي ازاي بيتحرك.،
شهد وهي تشوف الشاشه وتكلم الدكتوره : دكتوره تبين تعرفين ليه ماجيت على الموعد؟!.،
الدكتوره تطالع فيها.،
شهد تعض على شفايفها وتبتسم بشقاوه : عشان عارفه ولدي مابيخليني اعررف قلت خليه يومها يقفل رجوله على راحته واجي يوم وهو مايدري وشوفي كيف عرفت.،
الدكتوره : هههههههههههه دنتي مجنونه.،
شهد : بس عرفت.،
الدكتوره : عرفتي ياستي الف الف مبروك.،
شهد وخالد : الله يبارك فيك يارب.،
























ع ـــــنـــــــــد غ ـــــــــــــزال المـــشــــــ ع ـــــــل.~
بفندق مـــــــوفـنـبـيــــك.،
مشعل يبتسم وهو يتامل عيونها : تدريـــن ان صباحي يكمل فيك وبس.،
غزل وهي تحط كوب الكابتشينو وتبتسم : وتدري ان كل يومي مايكمل الا فيك.،
مشعل مد يده ومسك يدها : الله يخلينا لبعض ولا يحرمني منك.،
غزل وهي تشد على يده : آآآآمين يارب.،
مشعل ابتسم.،
غزل تنهدت وهي تتامل الكوب وتقلب بالملعقه يارب معقول كل الحب الي بعيونه ولمعتها ورمنسيته وحبه لي يكون كذب بس ليه عزمني معقول عشان ماشوف حسناء يالله يامشعل شاك فيني اخاف اسأله يقولي تخربين لاحظاتنا الحلوه.،
غزل : مو كأننا تأخرنا؟!.،
مشعل يشوف ساعته : لا محاضرتـك باقي عليها ساعه.،
غزل : اوك بس على مانوصل واروح هناك.،
مشعل : شوي نمشي.،
غزل : خايف اروح هناك من غير شهد؟!.،
مشعل ارتبك ويشرب قهوته : لا..بس احب تكون معك.،
غزل بسخريه وهي تشغل الجوال تشوف الساعه وترجع تحطه على الطاوله : عشان وضعي الصحي.،
مشعل : غزل لـ.،
غزل قاطعته : خلينا رايقين.،
مشعل تنهد وصد عنها.،
غزل مدت يدها ومسكت يده : اسـفه.،
مشعل يبوس كف يدها.،




















بـــــمــــــــــدرســـــــــــــــــــة الـــ ع ــــــنـــــــود.،
مافي حصه الأبله غايبه.،
حاطه يدها على خدها وتفكر.،
ياربي وش اسوي اخليه يوصله وهو برا مافي غير اني اكون تعبانه.،
بس كيف ومتى؟!.،معقول يهتم؟!.اذا يحبني بيخاف علي بينجن.،
بس اذا ماهمه مابيكفر ولا يهتم.،
طيب كيف؟!.وكيف اتعب.،استغفر الله ياربي وش اسوي.،
























بـــســـيــــــــــــــارة غ ـــــــــزال المــــــــــشــــــــ ع ــــــــل.،
رن جوال غزل.،
مامداها تقول الو الا تسمع صراخ شهد.،
غزل : يامجنونه.،
شهد : باركيلي باركيلي صرت ام.،
غزل : هههههههه يعني قبل لا تعرفين جنسه وش كنتي؟!.حامله طفل.،
شهد : وجع غزلوه.،
غزل : غزلوه بعينك بشري حامل بوشو؟!.،
شهد: توقعي.،
غزل : دقيقه بحطك سبيكر.،
شهد : اوكي.،
غزل : ولد صح؟!.،
شهد : اييييييييه ولد.،
غزل : هههههه مبرووووك فديت زوج بنتي الي يستحي والله.،
شهد : مالت يحصلك الوليد اصلا مابي بنتك.،
مشعل : والله انتِ الي تحصلك بنت مشعل عبد الله وغزال الفهد.،مبروك يامصرقعه.،
شهد : مالت يالمغرورين.،على العموم الله يبارك فيكم وبفكر بعرضكم بس تعرفون الولد صغير.،
غزل : هههههههههههه انا اعرف يقولون البنت صغيره.،
شهد : الي هو لس صغير.،
غزل + مشعل : هههههههههههه.،
الجوال مع غزل حاطته بينها وبين مشعل.،
مشعل يسوق ويرفع صوته عشان خالد يسمعه : مبروك يابو الوليد.،
خالد يبتسم : الله يبارك فيك وعقبالك.،
مشعل يبتسم ويطالع بغزل : ان شاء الله.،
خالد : مشعل غزل عندك؟!.،
مشعل عرف ان خالد بيقول شي : ايه انت على السبيكر خذها تبي تبارك لك.،
خالد : اهاا هلااا بغزل.،
غزل : هلا فيك مبروووك.،
خالد : الله يبارك فيك يارب.،
غزل : ..............
خالد :................
غزل : ..............
خالد : الــو.،
مشعل : هلا معك.،
خالد : وينك الحين؟!.،
مشعل : بطريق بودي غزل للجامعه.،
خالد : اها اجل خلاص لا وصلتها كلمني.،
مشعل : خير ان شاء الله يلا سلام.،
خالد : فمان الله.،
غزل تصك الجوال : مو كأنه كان بيقول شي وغير رايه؟!.،
مشعل : اكيد لانك ماتكلمينه وتعاملينه برسميه.،
غزل تلف له : بس انا كل يوم اكلم بابا وعلاقتي معاه مرره حلوه.،
مشعل : طيب ذا ابوك وشي طبيعي بس اخوك؟!.،
غزل تحط الجوال بشنطه ماتبي تعلق على كلامه.،

































ع ـــنـــــــــد هــــــبـــــــــــه بــــــــالمـــســــتـــــشــــــــفـــــــــــــى .،
الــســـــاع ــــــــة 6ونص المغرب.،
هدى جالسه جمب بنتها: يابنتي لا تزعلين من الي قلته.،
هبه ماتبي تذكر ولا تزعل امها : لا يايمه انتِ ماقلتي شي غلط بس تكفين لا تفتحين ذي السالفه.،
هدى : يابنتي ادري اني قسيت عليك بس الله العالم انه لمصلحتك.،
هبه : الله يعين يايمه الله يعين.،
دق الباب.،
هدى لفت طرحتها عدل وتغطت.،
وهبه لفت طرحتها (مسفعها).،
هدى : تفضل.،
دخل محمد وصك الباب وراه : سلام.،
هدى : وعليكم السلام تفضل ياولدي.،
محمد يتقدم من سرير هبه من الجهه الي اول ماتدخلين من الباب.،
وأمها من الجهه الثانيه.،
محمد : كيفك ياخالتي؟!.،
هدى : بخير ياولدي عساك بخير؟!.،
محمد : الحمد لله على كل حال.،
طالع بهبه الي شافها كيف عيونها كلها دموع وتتأمله : كيفك اليوم؟!.،
هبه ماقدرت ترد عليه عيونها لمعت اكثر بدموع شاف كيف صدرها يرتفع وينزل.،
عارف انها تحاول تكتم شهقاتها وبكاها.،
صدت عنه.،
هدى طلعت من الغرفه وصكت الباب.،




























بـــــيـــــــــــت نــــــــاديـــــــــــــــــة.~.
نوف الي كانت جالسه بصاله صار لها 3 ايام مقلوب كل حالها متضايقه.،
عبد الله له ثلاثه ايام ماكلمها ولا واتصل عليها.،
خايفه عليه بس خجلانه تتصل.،
تتمنى عبدالله يكون معاها رومنسي اكثر.،
زي ابطال الروايات.،
زيا بطال الأفلام.،
صح عبد الله طيب معاها وكم مره يقولها كم كلمه حلوه بس هي تبيه يكون معاها اكثر.،
تبيه يحرجها بكلامه بهمسه برومنسيته بهداياه.،
تبيــه يكون زيا بطال الروايات الي عشقتهم وحستهم قدامها.،
تبيه يكون مثل ابطال المسلسلات والافلام الرومنسيه الي لو البطل كان مو حلو شخصيته تاسرك وتعلقك فيه.،
تبي تكون غير بحياته وشي مميز مهم طول الوقت معها.،
رن جوالها الي صار مايفارقها وبكل مكان معها حتى يوم تنام ماتحطه صامت تخاف يتصل.،
ابتسمت وهي تشوف اسمه يتصل.،
ترددت ترد ولا لا.،
حاسه انها كل ماتصل ترد.،
ولا عمرها ترددت الا يوم ملكتهم.،
ماقدرت ماترد.،
نوف : الــو.،
عبد الله : سلام.،
نوف : عليكم السلام.،
عبد الله : كيفك؟!.،
نوف : الحمد لله.،أنت كيفك؟!.،
عبد الله : الحمد لله ماتسألين عني 3 ايام.،
نوف : شفتك ماتصلت قلت يمكن مشغول ولا شي.،
عبد الله : لو مشغول افضا لك بس كنت .............


























بـــســــــيـــــــــارة مــــــشــــــــ ع ـــــــــل.~
غزل : مشعل خلاص مو نازله.،
مشعل : غزل نـنـزل نسلم عليهم نبارك لهم وناخذ شهد ونطلع.،
غزل : مابدي اليوم يكلمك عني واليوم تجيبني له.،
مشعل : وين الغلط؟!.،
غزل : وش ذا اول ماكلمك اجي على طول.،
مشعل : وعيب يعني.،
غزل بصوت خافت : مشعل مابي.،
مشعل : ليه؟!.،
غزل بصوت خافت: انا ماتعودت ولا ارتحت الا لك وبس.،
مشعل : ياقلبي أنتِ انا معك.،
غزل برجاء : مشعل.،
مشعل ابتسم لها وبرضا وهدوء : طيب اتصلي على شهد تنزل.،
غزل انبسطت اتصلت على شهد وقالت لها تنزل وانهم تحت.،
بعد 6 دقايق تقريباَ شهد نزلت.،
شهد : السلام عليكم.،
الكل : وعليكم السلام.،
شهد : ليه مانزلتوا.،
غزل : مره ثانيه ان شاء الله.،
شهد : لا والله ماتبين تباركين لي.،
غزل : ههههههه اول شي تراك وحامل من اكثر من 5 شهور وبعدين ولا يهمك "وتلف لها" الف الف مبروك.،
شهد : مالت فرحيني شوي اليوم عرفت جنسية ولدي.،
مشعل : هههههههه وش طلع؟!.،
شهد : ولد.،
غزل : هههههههههههه اسمها جنسه مو جنسيته.،
شهد : يووه أنتوا فايقين.،
غزل : هههههههههههه وليه وش الي مو مفوقك.،
شهد : اتريقي ياغزل اشوف فيكي يوم.،
غزل : بسم الله علي.،
شهد : ايه هين أشـو.،
قطع كلامها جوالها.، : غريب.،
غزل : وش فيك؟!.،
شهد : لجين.،
غزل : so؟!.،
شهد : وش تبي متصله؟!.،
غزل : مدري ردي وتعرفين.،
شهد : مابي ارد.،
غزل : ليه شوفي وش تبي.،
شهد ردت : ألــو....بخير.....وأنتِ........اها...........هه مبروك........ولد من؟!.،...........اعذريني مابحضر..........تبين غزل دقي عليها..............لجين انا مشغوله باي.،
رمت الجوال جمبها : وجع وش ذا.،
مشعل : وش ذا الاسلوب.،
شهد : مشعل ولي يعافيك ذي ماتستحي.،
غزل : وش فيك؟!.وش سوت لك؟!.،
شهد : بكل جراءه متصله تعزمني على زواجها.،
غزل : يعني تبينها مثلاً تعيش طول العمر على ذكرى بندر الله يرحمه.،
مشعل : آمين يارب.،
شهد : ماقلت بس ياغزل تصبر شوي عيب عليها عيب الي سوته البنت فجأه اتغيرت علينا ولا كأننا صحبات وكنا دوم مع بعض وفوق ذا الرجال ماصار له شهرين مااااصار شهر حتى الا تنخطب خير طيب انخطبي بس لا تعلنين عيب بحقك.،
غزل تلف لها : شهد أحنا مانجبر احد علينا اوك البنت غلطت وتغيرت علينا خلاص بكيفها معناها عمرها ماكانت مكــسـب هي الي خــســرتـنــا مو احنا مو احنا وحنا مانحتاج احد بحياتنا من راح بكيفه كيفه يوديه وكيفه يجيبه.،
مشعل خاف بداخله.،
الله يستر منك يالغزل وش بتسوين لا عرفـتـي.،
غزل : عادي طحت من الدرج ..
مشعل وأبو محمد التفتوا لها ..
مشعل نظر فيها بقوه وبعصبيه : الى فيك مو من طيحة درج ..
غزل ارتبكت بس ماحبت تبين : عشان كنت مستعجله ومع الكعب حسبت ا ني تأخرت عليكم ..
مشعل بنرفزه : الى فيك مو من طيحة درج ..
غزل : أنت مين كلمك أساسا ..
أبو خالد : غزل ..
غزل لفت عنوا ..
مشعل بانفعال : الى طايح من الدرج يكون بغرفة النوم ؟!..
غزل بعصبيه : أنت مالك دخل فيا مالك شغل ..

غزل : أنت شنو تخربط ؟!..
مشعل بهمس : حامل ..
غزل : وانت شيدخلك حامل ولا لاء ..ولا في شئ ماكسرته لسى بتكسره ..ياخي الى يحب بالواحد تعاملوا وأنت تعاملك صفر ..أي حامل أيش دخلك ..

الي مثلك شخص خاين يستحي منك ضلالك
الي مثلك مامشى درب الرجوله وماوصل لمجدها


غزل بحرقه : من كل قلبي بكل كلمه فيها أعنيك ..
مشعل والشر بعيونه سحب يدها من وراء ظهرها ..
غزل بصريخ : مابي ...شنو ماتفهم ..

مشعل عقد حواجبه "وقف": غزالي أيش فيك ؟!.
غزل غمضت عيونها بشده يوم تسمع غزالي من أبوها تنجرح وكيف وهي تسمعها من مشعل قالت بعصبيه : أنت شتبي ؟!..فكني بحالي روح ...ومو على كيفك تمشي حياتي ..أنا حره ..
وأحمد زوجي وحبيبي ...
مشعل عصب لمجرد نطقها لأسموا : لا تنطقين أسموا ..
غزل بسخريه : هه أيش قلت ؟!..
مشعل يقرب منها : ليه تكذبين على نفسك قبل ماتكذبين علي ؟!..أنتي ماتحبينه ماتحبينه ..
غزل : كذاب الى قلك أنا أحبوا ..وعايشه أحلى حياه معاه ..
مشعل يقرب منها ويمسك ذقنها : وهذا شنو ؟!. "يمسك يدها اليسار" وهذا الجرح شنو ؟!..وكسر يدك ؟!..
غزل وهي رافعه حاجبها : من الدرج يوم طحت ..
مشعل التفت لها بسخريه : وفستانك المقطع ؟!..الدرج بغرفة النوم ؟!..ومنظر غرفة النوم ؟!..والحيوان الي سكران ؟؟!!.

شافته : أطلع برا أطلع ..
مشعل قرب منها ويرجعها على السرير وهي تقاوم: أفهمي أفهمي ماتريق أنتٍ الي تكابرين بطلي غرور ..بطلي ..
غزل تدفه : اطلع ..
مشعل يرجعها على السرير : أرتاحي ..
غزل ودموعها على خدها : مابي أشوفك أطلع مابي ..
مشعل بصوت أعلي : غزل بطلي ..أهدي أهدي ..

غزل : قلتلك أطلع مابي أشوفك..
مشعل :لأنك تضعفين إذا شفتيني..
غزل جرحتها الكلمة نظرت فيه .. ابتسمت : لأني أكره وجودك..





مشعل ضرب فرمله قويـــــه.،











غ ــــــــــزال المـــشـــــــ ع ـــــــــل.،
http://up.2sw2r.com/upfiles/pUo61463.jpg
لاحكى كل مافيني سمع له.،
ولا همس كل مافيني ذاب له.،
ولا ناظر كل مافيني ارتجف له.،
حرفه ماقدر شاعر يطوله.،
مالك قلبي.،
شاعل روحي.،
عزيز علي.،
ليتني اقدر اجمع صفاته.،
والفطين الي يجمع حروف اسمه من صفاته.،
هو مشعل الروح.،







التصميم لصامته ولكن.،
بس الخاطططططرررره لحنين الورود.،
رأيكم بالخاااااطره؟!.،
















1)معقول عبد العزيز شك أن اريج الي قالت لمحمد؟!.وليه زعل لو هي الي قالت؟!.،
2)محمد وش دراه ان نايف ببيت عبد العزيز؟!.،
3)روان ليه ندمت انها قالت لغزل؟!.،وش بيصير بعد ماندمت؟!.،
4)خالة روان وش قصتها؟!.,وليه كذا اسلوبها وتعاملها؟!.،
5)وش تأثير كلام روان على غزل؟!.،
6)هبه وش بيصير فيها بعد ماشافت محمد؟!.ومحمد وش رجعه؟!.معقول اتزوج؟!.،
7)ليه محمد ماحاول يفهم هبه شي؟!.او يشرح يبرر؟!.،
8)ليه مشعل ماخلى غزل تروح الجامعه من غير شهد المحاضره الأولى معقول خايف عليها من حسناء؟!.،
9)وش رايكم بطريقه شهد عشان تعرف جنس البيبي؟!.،
10)خالد وش يبي يقول لمشعل عن غزل؟!.،وليه كلام غزل عند بيت خالد وشهد غريب؟!.،
11)عبد الله ليه كان مايتصل على نوف 3 ايام؟!.،وش نهاية تفكير نوف انها تبي واحد زي الروايات؟!.،
12)خوف مشعل من رجوع الذاكره لغزل معقول يخليه يعترف لها؟!.،
13)معقول بعد الفرمله القويه ترجع لغزل الذاكره؟!.،
14)رأيكم بالخاطره.،
أنــــتـــــــــظـــــــــــر ردودكـــــــــــم وتـــــــــوقــــــ ع ـــــــــاتـــــكـــــــــم.،











حنين الورود

سألوني:
لماذا لا تنتقم ممن يسيئون إليك؟!.،
رديت ضااااحححك!!.،
وهل من الحكمه..
أن اعض كلباَ عضضني؟!.،
3-|

حنين الورود
09-16-2011, 12:11 PM
http://up.2sw2r.com/upfiles/pUo61463.jpg
الخاطره لي.،
لحنين الورود.،
لا احل ولا ابيح الي ينسبها لنفسه.،
وماسامحه ليوم الدين.،
تصميم صامته ولكن.،

حنين الورود
09-16-2011, 12:14 PM
اقسم بالله احس اني تكسرت كل شي يعورني.،
من قبل الفجر وانا على البارت والله العظيم للحين.،
خلااااص متكسره.،
نفسيه :(.،

حبيG
09-16-2011, 01:26 PM
وااااااااااااااااااو البارت رووووعه بس والله بديت اخاف على حياة مشعل وغزل
اما شهد بصراااااحه فلللله بحركتها
اتوقع ان محمد مااتزوج يمكن اخذ له بيت علشان يعيش فيه مع هبه وملابسها اللي شالها وداها البيت..>>>>كيف الخيال عندي لايفوتك
وبس ننتظر البارت الجاي على احر من الجمر
ويعطيكي العافيه

ام امتنان
09-16-2011, 03:02 PM
ياقلبي روعه تسلم يدك

للاسف انا مدري ليه الي خفت من رجوع رجوع ذاكره غزل



ممكن لان ما ابغا الروايه تنتهي


متميزة دائما خاطره تجنن و الصور حلوه


سلامتك ياقلبي ماتشوفي شر

نوسه ناموسه
09-16-2011, 04:43 PM
روووووووووووووووووووعه



وسلامتك من التعب


ننتظر اتوقع غزل ترجع لها الذاكره

حنين الورود
09-23-2011, 04:40 AM
رد الـبـــارت 90



http://up.2sw2r.com/upfiles/TFU37755.jpg

تصويري.،
تصميمي.،





سلام.،
كيف الحلوين؟!.،
اخباركم؟!.،
بجد اول مره افكر مانزل بارت.،
عمركم شفتوا احد يضخن وحلقه يلتهب ولوز وحاله.،
بصيف؟!.،
بالحر؟!.،
انا حالتي حاااله بجد ميته مرره تعبانه.،
ذا الي قدررررت اكتبه.،
والونه وانزله.،
تعباااااااااااانه.،
تعبااااااااااااااانه.،
اعذروني على اختصاري لرد.،
بجد يدوب قدرت ارد.،













حبيg
هلااا سكر.،
أنتِ الأروع.،
الله يعافيك.،
وشكراَ على الأنتظار.،
نورتـــــــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^


















ام امتنان
هلااا سكر.،
أنتِ الأروع.،
الله يسلمك.،
نورتــــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^



















نوسة ناموسة
هلااا سكر.،
أنتِ الأروع.،
الله يسلمك.،
شكراَ على الأنتظار.،
ودي وح ـنيني*_^









http://up.2sw2r.com/upfiles/TFU37755.jpg






الحنين

حنين الورود
09-23-2011, 04:43 AM
width=525 height=301 t=0








سارِعي للمَجْدِ والعَلْياء
مَجّدي لخالقِ السّماء
وارفعي الخَفّاقَ أخضَرْ
يَحْمِلُ النُّورَ الـمُسَطَّرْ
رَدّدي اللهُ أكْبَر يا مَوطِني
موطني قد عَشْتَ فَخْرَ المسلمين
عاشَ الملِكْ للعلمْ والوطنْ











يادار لاهنتي ولا هان راعيك
ولا هان شعب كرمو رايه الدين

حب وكرامه دارنا اليوم نحميه
ونروي ترابك من دمانا مباهين

حنا لابو متعب دروع لاراضيه
وحنا اذا صاح المنادي ملبين

يادار لاتخشي غشيما غلط فيك
حنا لك سنود وجنود وملايين

عليك باسم الله يحرسك ويكفيك
شر الحسود اللي عمامه شياطين

شوفي عيالك بالمحااارب توريك
وصدورهم تلمع لحبك نياشين
















http://up.2sw2r.com/upfiles/EwV38013.gif (http://up.2sw2r.com/)




سارِعي للمَجْدِ والعَلْياء
مَجّدي لخالقِ السّماء
وارفعي الخَفّاقَ أخضَرْ
يَحْمِلُ النُّورَ الـمُسَطَّرْ
رَدّدي اللهُ أكْبَر يا مَوطِني
موطني قد عَشْتَ فَخْرَ المسلمين
عاشَ الملِكْ للعلمْ والوطنْ






width=525 height=301 t=0

حنين الورود
09-23-2011, 04:44 AM
الــــبـــــــــــــارت الـــ91


http://up.2sw2r.com/upfiles/oZq37756.jpg
تصويري.،
تصميمي.،




شهد : ماقلت بس ياغزل تصبر شوي عيب عليها عيب الي سوته البنت فجأه اتغيرت علينا ولا كأننا صحبات وكنا دوم مع بعض وفوق ذا الرجال ماصار له شهرين مااااصار شهر حتى الا تنخطب خير طيب انخطبي بس لا تعلنين عيب بحقك.،
غزل تلف لها : شهد أحنا مانجبر احد علينا اوك البنت غلطت وتغيرت علينا خلاص بكيفها معناها عمرها ماكانت مكــسـب هي الي خــســرتـنــا مو احنا مو احنا وحنا مانحتاج احد بحياتنا من راح بكيفه كيفه يوديه وكيفه يجيبه.،
مشعل خاف بداخله.،
الله يستر منك يالغزل وش بتسوين لا عرفـتـي.،
غزل : عادي طحت من الدرج ..
مشعل وأبو محمد التفتوا لها ..
مشعل نظر فيها بقوه وبعصبيه : الى فيك مو من طيحة درج ..
غزل ارتبكت بس ماحبت تبين : عشان كنت مستعجله ومع الكعب حسبت ا ني تأخرت عليكم ..
مشعل بنرفزه : الى فيك مو من طيحة درج ..
غزل : أنت مين كلمك أساسا ..
أبو خالد : غزل ..
غزل لفت عنوا ..
مشعل بانفعال : الى طايح من الدرج يكون بغرفة النوم ؟!..
غزل بعصبيه : أنت مالك دخل فيا مالك شغل ..

غزل : أنت شنو تخربط ؟!..
مشعل بهمس : حامل ..
غزل : وانت شيدخلك حامل ولا لاء ..ولا في شئ ماكسرته لسى بتكسره ..ياخي الى يحب بالواحد تعاملوا وأنت تعاملك صفر ..أي حامل أيش دخلك ..

الي مثلك شخص خاين يستحي منك ضلالك
الي مثلك مامشى درب الرجوله وماوصل لمجدها


غزل بحرقه : من كل قلبي بكل كلمه فيها أعنيك ..
مشعل والشر بعيونه سحب يدها من وراء ظهرها ..
غزل بصريخ : مابي ...شنو ماتفهم ..

مشعل عقد حواجبه "وقف": غزالي أيش فيك ؟!.
غزل غمضت عيونها بشده يوم تسمع غزالي من أبوها تنجرح وكيف وهي تسمعها من مشعل قالت بعصبيه : أنت شتبي ؟!..فكني بحالي روح ...ومو على كيفك تمشي حياتي ..أنا حره ..
وأحمد زوجي وحبيبي ...
مشعل عصب لمجرد نطقها لأسموا : لا تنطقين أسموا ..
غزل بسخريه : هه أيش قلت ؟!..
مشعل يقرب منها : ليه تكذبين على نفسك قبل ماتكذبين علي ؟!..أنتي ماتحبينه ماتحبينه ..
غزل : كذاب الى قلك أنا أحبوا ..وعايشه أحلى حياه معاه ..
مشعل يقرب منها ويمسك ذقنها : وهذا شنو ؟!. "يمسك يدها اليسار" وهذا الجرح شنو ؟!..وكسر يدك ؟!..
غزل وهي رافعه حاجبها : من الدرج يوم طحت ..
مشعل التفت لها بسخريه : وفستانك المقطع ؟!..الدرج بغرفة النوم ؟!..ومنظر غرفة النوم ؟!..والحيوان الي سكران ؟؟!!.

شافته : أطلع برا أطلع ..
مشعل قرب منها ويرجعها على السرير وهي تقاوم: أفهمي أفهمي ماتريق أنتٍ الي تكابرين بطلي غرور ..بطلي ..
غزل تدفه : اطلع ..
مشعل يرجعها على السرير : أرتاحي ..
غزل ودموعها على خدها : مابي أشوفك أطلع مابي ..
مشعل بصوت أعلي : غزل بطلي ..أهدي أهدي ..

غزل : قلتلك أطلع مابي أشوفك..
مشعل :لأنك تضعفين إذا شفتيني..
غزل جرحتها الكلمة نظرت فيه .. ابتسمت : لأني أكره وجودك..
مشعل ضرب فرمله قويـــــه.،
تذكر غزل بكل حالتها وهي بأقوى حالات ضعفها ومكابراتها وغرورها.،
وهي بقمة شوقها له وكيف تخفيه.،
ذا كله بيرجع بس لو اتذكرت وعرفت وش سوى مشعل فيها.،
بسم الله.،
غزل صقعت قدام عند درج السياره.،
وشهد الي حطت يدينها على المقعده قدام ترد عن نفسها بس برضها حسب بالصدمه.،
مشعل يوم سمع صرخة غزل وشهد حسب صار لهم شي.،
وقف على جمب.،
غزل : مشعل فيك شي؟!.،
مشعل : لا أنــتــوا فيكم شي؟!..،
شهد : ماصار شي لا تخاف.،
غزل : اكيد مافيك شي؟!.،
مشعل : لا.،
لف لشهد : تحتاجين اوديك المستشفى؟!.،
شهد : لا لاتخاف مافيني شي.،
مشعل لف لغزل : صار لك شي؟!.،
غزل الي متالمه بس ساكته: لا ماصار شي الحمدلله.،
مشعل الي رجع يسوق : الحمدلله.،
غزل حطت يدها على فخذه وطالعت فيه خجلانه تتكلم قدام شهد.،
مشعل ابتسم لها.،
وحط يده على يدها الي على فخذه.،





















بـــــــيــــــــــــــــت نـــــــــــــاديـــــــــــة.،.
مت وهي تشوف اسمه يتصل.،
ترددت ترد ولا لا.،
حاسه انها كل ماتصل ترد.،
ولا عمرها ترددت الا يوم ملكتهم.،
ماقدرت ماترد.،
نوف : الــو.،
عبد الله : سلام.،
نوف : عليكم السلام.،
عبد الله : كيفك؟!.،
نوف : الحمد لله.،أنت كيفك؟!.،
عبد الله : الحمد لله ماتسألين عني 3 ايام.،
نوف : شفتك ماتصلت قلت يمكن مشغول ولا شي.،
عبد الله : لو مشغول افضا لك بس كنت مسافر.،
نوف بتعجب : مسافر؟!.،
عبد الله : ايه وامس جيت.،
نوف : الحمدلله على السلامه.،
عبد الله : الله يسلمك يارب.،
نوف : طيب ليه ماقلت لي؟!.،
عبد الله : والله جات بسرعه وماامداني.،
نوف : اهااا.،
عبدالله : ماشتقتي لي؟!.،
نوف : انت ماهمك لو همك قلت لي.،
عبد الله : قلت يمكن تسألين.،
نوف : يعني قاصد؟!.،
عبدالله : ههههههههه لا والله بس قلت لك جات بسرعه وكذا.،
نوف : اهاا.،
ياربي يعني وهو هناك ماقدر يتصل علي؟!.،وبعدين من امس جاء ليه ماكلمني؟!.ولا أنا مكمل لحياته؟!.،ولا وشو؟!.،























بالمــســـتـــشفــــــــــــى.،
غزل وشهد عند هبه.،
غزل : سلامتك ياعسل.،
هبه : الله يسلمك.،
شهد : وش الدلع ذا ها هبوه؟!.،لايكون اشتقنا بس.،
هبه تبتسم :..............
دخلت هدى : السلام عليكم.،
الكل اصواتهم متفاوته : وعليكم السلام.،
غزل وشهد سلموا عليها.،
وشهد قامت اخذت دلة القهوه المحطوطه على الطاوله تصب لهم.،
هدى : لا ذي بارده من الظهر شوفي الثانيه بالكيس.،
شهد : اوكي.،
هدى : حيا الله غزل اخيرا شفناك.،
غزل تبتسم : .................
هدى : كيفك؟!.،وش اخبارك؟!.وش مسويه؟!.،
غزل : الحمدلله بخير.،أنتِ كيفك؟!.،
هدى : الحمدلله على كل حال.،
شهد صبت فنجان قهوه وعطت هدى.،
واعطت غزل.،
تبتسم لهبه : تبين ولا اقولك لا تعبانه ماينفعلك؟!.،
هبه تتعدل على السرير : لا عطيني ابي افوق.،
رن جوال غزل رقم غريب.،
طالعت بشهد.،
بس شهد مو منتبه لها.،
ردت.،
ألــو.،
: الو سلام.،
غزل : وعليكم السلام.،
: كيفك؟!.،
غزل : الحمدلله..دقيقه.،
وقفت.،عن اذنكم دقايق بس.،
طلعت برا الغرفه.،
: الــو.،
: ايه هلا.،
غزل : هلا فيك.،من معي؟!.،
:ماعرفتيني؟!.،
غزل : لا والله من؟!.،
: انا لجين.،
غزل : أهــا لجين.،
لجين : كيفك؟!.،
غزل : الحمدلله.،أنتِ؟!.،
لجين : الحمدلله تمام.،
غزل : طيب.،
لجين : أيه وكيف دراستك؟!.كيف حياتك؟!.،
غزل بتعجب : الحمدلله ليش؟!.،
لجين : ولا شي بسأل عنك.،
غزل : اهااااا..،
لجين انا غبيه شهد ماخلتني كيف غزل وهي مغروره : اوكي انا حبـيـت أعزمـــك على فرحي بقاعة ......يوم.........،
غزل : اهااا مبروك ان شاء الله.،
لجين : تعالي بشوفك.،
غزل : ان شاء الله بس اتوقع اجي.،
لجين : ليه؟!.،
غزل : مشغوله.،
لجين : اوكي بس حاولي.،
غزل : يصير خير.،
لجين : اوكي ماطول عليك.،
غزل : اوكي باي.،
لجين : باي.،

















بـــــســيــــــــــارة أح ــــــــمــــــــــد.،
واقف قدام البحر.،
وبيده الميداليه.،
ياليتك تحسين ياغزل بالي احس فيه.،ليتك تفهمين شعوري.،
ابيك مثل مانتي بغرورك بكل شي.،
اكيد لا تذكرتي بترجعين لي.،
لأنه مايرضيك الي سوه فيني اهلك.،
بس وش قصدك من سؤالك لحسناء؟!.وليه رجعت الميدليه؟!.،
معقول تبي تفهم القصه وشاكه!.،
الخوف لا رجعت لك الذاكره تذكرين الي صار وماترضين بكلمه مني.،
<~قصده تذكر كيف ضربها.،
"كان ذا تفكير احمد افكار متضاربه ومشوشه كل الي عارفه حبه لغزل وبس".،



















بـــــــيـــــــــــــت مـــشــــ ع ــــــل الـ غ ـــــــزل.،
جات من المستشفى تعبانه.،
على طول غيرت ملابسها.،
لبست روب رصاصي عريان يوصل لركبه.،
واتعطرت وهي بتروح لسرير.،
مشعل الي طالع من غرفة الملابس : وش ذا؟!.،
غزل تقابله باستفسار : وشو؟!.،
مشعل يقرب منها ويمسك يدها من فوق "كتفها" : ذا؟!.،
غزل تحاول تشوف : مو شايفه.،
مشعل يلمسه :............
غزل : ااااي.،
وتروح لتسريحه بتشوف : مدري والله.،
مشعل : طحتى؟!.،
غزل : لا.،"اتذكرت"شكله يوم ضربت فرمله لآنها من وقتها وانا يدي تعورني.،
مشعل : تعالي خليني ادهنها.،
غزل تروح على السرير : لا تكفى أنـا بنام ميته نوم احس اني مره تعبانه وجسمي مكسر.،
مشعل : من وشو؟!.،
غزل : مدري بس يمكن عشان اول لا اداوم ولا شي الحين لا دوام وامس عند روان واليوم لهبه.،
مشعل : بدري الساعه ماجات 11.،
غزل تنسدح وتتغطى : ايه بنسدح برتاح تعال جمبي وسولف لي.،
مشعل : ايه دقيقه ونمتي.،
غزل تبتسم : والله دايخه،
مشعل ينسدح جمبها وينيمها على يده : يمكن لأنك اليوم مانمتي زين.،
غزل تبتسم : الله لا يحرمني منك.،
مشعل يشدها له : ولا منك ياقلبي.،

































يــــــــــــــوم ج ـــــــديـــــــــــــــد.،
بــــيــــــــــت أبــــــــو ع ـــبــــــد العــــــــزيز.،
الــســــــــاع ـــــــــة 10 ونص الصباح.،
هبه بغرفتها منسدحه على السرير.،
هدى : وش تبين تاكلين.،
هبه : مابي شي بس بنام.،
هدى : يابيتي كلي قبل بعدين نامي.،
هبه : لا يمه تعبانه بنام.،
هدى تنهدت : على راحتك.،
وطلعت من الغرفه.،
اما هبه الي.،
غطت وججها بالشرشف وجلست تبكي وتكتم صوتها.،
كيف تبيني اطلب منك وانا ثقيله عليك؟!.كيف تبيني ارتاح وأنتِ مو متحملتني كيف.،
جلست تبكي وتذكر كل ذكرياتها لين ماغفت عينها.،














































بـــيــــــــــت مـــســــــــــاع ــــــــد و روان.،
مساعد راح دوامه.،
و روان ماجاها نوم.،
روان : توقعتك نايمه.،
الأم : لا صاحيه نمت الساعه 2 وصحيت قبل شوي.،
روان : اهاا صح النوم.،
الأم : صح بدنك.،
روان : يمه وش رايك تجين تتغذين عندنا اليوم.،
الأم : لا ياقلبي مابي احرجك واضايقكم.،
روان : يمه وش تحرجينا وتضايقينا أنتِ عارفه انو مو صح وأني احب واحلى يومي يوم تكونين معي.،
الأم : ياقلبي عارفه بس الرجال مابيتحمل كذا.،
روان : عساه لا تحمل هو عارف أنا وش كثر اغليك وبعدين مساعد مو كذا.،
الأم : برضوا ياوليدي أنـا عندك والمفتاح معك بأي وقت تبين تعالي.،



























بــــــالــ ج ــــــــامـــــ ع ـــــــــــة.،
غزل تنزل الدرج ومعها شهد : وش ذا افففف مايمل من الهرج.،
شهد : هههههه والله قلب راسي.،
غزل : افففف فرحان انه يعرف انقليزي.،"تقلده" لو تكلمت طبعاَ انقليزي هيفهموني".،
شهد : اصلا الحين كل التخصصات انقلش بس هو فرحان انه يعرف يعني شوفوا انا اعرف.،
غزل : افففففف مدري كيف بتحمله ترم كامل وجععع.،
شهد : بتحضرين المحاضره الجايه؟!.،
غزل : مدرري خلينا نقول لوحده من البنات تحضرنا.،
شهد : اوكي احسن انا بعد تعبت.،
راحوا للكفتيريا وجلسوا فيها.،
























بــــيــــــــــــت مـــــســــــــــاع ـــــــــد و روان.،
قفلت من امها.،
وجالسه بصاله.،
سانده ظهرها ومريحه بجلستها.،
الأم : اذا تبين تعيشين بحياتك مع زوجك بعزتك لا تعطينه سرك بلحظه صفا وانسجام بينك وبينه لآنه مهما كان طيب وخلوق بيجي يوم ويعييرك بماضيك.،
روان : يمه أنا ماعندي الماضي المخجل.،
الأم : اعوذ بالله انا ماقصدي كذا هذا شي مايتفكر فيه حتى.،
روان : اجل؟!.،
الأم : يعني لا تخلين نفسك بنظره المكسوره الـي محد لها.،
روان : قصدك ماقول له عن حالنا مع خالتي وبناتها.،
الأم تنهدت : ايه لا تبينين له انك مكسوره وانه هو الي طلعك من ذي الحياه خلي نفسك قدامه عزيزه شامخه مع بنات خالتك ومع بنات عمك لا تقولين له مشاكل عايلتك ولا تفككهم خليك لا عادي معاهم.،
روان : بس مو حلو تكونين مع شريك حياتك كذابه.،
الأم : هذا مو كذب ياقلبي لو قلتي له كل حياتك وحقيقتها بلحظة بيحن بيعطف عليك بس بتجي لحظه بيعيرك ويذلك فيها لازم يجي يوم من الايام يذكرك فيها لو بالمزح لو اقل شي يوم قلتي له كلمه على اهله بيقولك احمدي ربك مو زي ولا شي.،
روان تبتسم بحزن : صح ماتوقع بالحياه ذي في الرجال الي يستاهل يكون نفسك.،
الأم : ولا تبينين له أنك ماتعرفين شي ولا بيوم ناقصك شي لا قال لك عن شي قولي انك تعرفينه لا تخلين نفسك قدامه ناقصه وهو الي علمك لأنه على اقل شي بيقول هي ماتعرف انا الي علمتها.،ولو يوم طلبتي فلو واعطاك اقل من الي تبينه وقلتي له شي بيقولك احسن من عيشتك قبل أنتِ مو مضطره لذا كله عيشي معاه حياتك كلها تحمليه كوني له نعم الزوجه بس اسرارك لا تفاصيل حياتك خليها بينك وبين امك ومايعلمها غير ربك البشر مابيفهمونك ولا يحسون فيك.،
روان : كلامك صح بس احس انها تكون حياه زي المسلسل ماتكونين فيها على راحتك.،
الأم : ليه أنتِ عايشه معاهـ زي ماتبين بس مشاكل حياتك مالها داعي يعرفها بلحظة صفا ورضا وطيب ويوم يجي يعيرك فيها.،
روان : يعني ماما الواحد لا يحكي لصحباته ولا يحكي لزوجه يحكي لمين.،
الأم : عندك أنـا أي شي تبينه قوليه لي وعندك الأحسن لاضاقت فيك الدنيا ارفعي راسك وطالعي السماء وقولي كل الي بخاطرك لربك ابكي واتكلمي وقولي كل شي وصلي لك ركعتين بترتاحين راحه مابعدها.،

بـــــــيـــــــــــــــــت شــــــــهـــــــد الـ خ ــــــــالد.،
الــســــــــاعه 7 ونص المغرب.،
وبصاله جالسين على التلفزيون.،
خالد : وش فيك؟!.،
شهد : اتصل على غزل ماترد.،
خالد : يمكن ماسمعته.،
شهد : يمكن الله يستر.،
خالد : لا تخافين ان شاء الله خير وبعدين مشعل معها.،
شهد وهي خايفه علي غزل بعد ماجاتها دووخه بالجامعه.،








غ ــــــــــزالــــــــــــك.،
http://up.2sw2r.com/upfiles/esA37756.jpg
بأول ذاكراتي أنت.،
وبأخرها أنت.،
بطفولتي أنت.،
وبذكرياتي أنت.،
وحتى يوم تناسيت لقيتك أنت.،
يوم نسيت هالكون لقيتك أنت.،
عرفت أنك بهدنيا نصيبي.،
وأن النصيب لو نتوه عنه بنلاقيه.،
<كتاباتي.،













1)ش سر دوخة غزل؟!.،معقول من فرملة مشعل؟!.ولا ذاكرتها ولا وشو؟!.،
2)كلام أم روان لروان صح؟!.،ومعقول روان تسوي شي او تقول شي لغزل من كثر مالموضوع وندم شاغلها؟!.،
3)محمد وين اختفى؟!.وهبه وش ناويه عليه بعد ماطلعت من المستشفى؟!.،
4)نوف وعبد الله وش نهايتهم؟!.،وليه عبد الله ماقال لنوف عن سفره؟!.،
5)لجين وش بيكون تأثير كلام غزل عليها؟!.،وكيف بتكون حياتها مع سامــر؟!.،
أنــــتـــــــــــظــــــــــــر ردودكـــــــــــــم وتـــــــــوقــــــ ع ــــــــاتـــــــكــــــــم.،












حنين الورود


أقولها وبالخط العريض.،
(كثر العطا..أكبر خطا..)
عز الله أن الطيب في بعض المخاليق.،
خـسسسسارهـ.،

ام امتنان
09-23-2011, 06:30 AM
ياقلبي
سلامتك ماتشوفي شر والله انا نفسك

وكمان انا ملزمه انقلها بمننتدى ثاني

وكل ماتنزلي انا انقلها

وبكذا مو بس اقراء حتى البنات هناك يرجوني لو اتخر

الله يعطيك الف عافيه يالغلا

نوسه ناموسه
09-24-2011, 06:31 PM
1)ش سر دوخة غزل؟!.،معقول من فرملة مشعل؟!.ولا ذاكرتها ولا وشو؟!.،

لا ماتوقع رجعت لها الذاكره بس امكن مع التعب



2)كلام أم روان لروان صح؟!.،ومعقول روان تسوي شي او تقول شي لغزل من كثر مالموضوع وندم شاغلها؟!.،

كلام امها صح ميه بالميه




3)محمد وين اختفى؟!.وهبه وش ناويه عليه بعد ماطلعت من المستشفى؟!.،


مادري عنو وهبه اتوقع ترجع مع محمد بعد كلام امها





4)نوف وعبد الله وش نهايتهم؟!.،وليه عبد الله ماقال لنوف عن سفره؟!.،



اتوقع تطلب نوف الطلاق

5)لجين وش بيكون تأثير كلام غزل عليها؟!.،وكيف بتكون حياتها مع سامــر؟!.،


اتوقع بتعيش عذاب مع ساامر





بسلمووووووووووووو يسلمووو حنونه

ŖōŌ7
09-28-2011, 01:45 PM
وربي ابداااااااااااااااع ياحنين ماشاءالله تبارك الله
ننتظر البارت القااااااااااااااااااااادم
وماتشوفين شر سلآمتس ي الغلآ

حنين الورود
09-30-2011, 04:42 AM
رد البارت الـ91






http://up.2sw2r.com/upfiles/IRz44897.jpg

تصويري.،
تصميمي.،





سلام.،
كيف الحلوين؟!.،
اخباركم؟!.،
بس بقولكم نصحيه.،
كل انسان وانسانه بالثانوي.،
وبثالث ثانوي بتحديد ينبسسسسط لأنها احلى سنه واحلى ايااااااااام العمر.،
لا تقولون ضغط ومعدل وقدرات.،
لأن تقدرون تلفونهاااا وتجتهدون.،
وقدرات وتحصيلي صددددقوني بالحظ<~أسأل مجرب.،
صدقوني الجامعه شي مقرررف هلاك.،
لا في نظام ولا ترتيب ولا اهتمام ابد.،
الجامعه قرف×قرف.،
الله يرحم ايام العز والثانوي والدلع.،
بجد كل شخص تحت مسمى مدرسه وتحت مسمى وزارة التربيه وتعليم.،
ينبسسسسط هو بشي مو مقدره.،
والله اني للحين اقول هذا وضع مؤقت وبرجع لمدرستي.،
ذي كابوس.،
قال تعليم عالي.،
انبسسسسسطواا بالثانوي وفلوها واجتهدوا.،
وروحوا بعثات.،
صدقوني الجامعه لا اهتمام لا ترتيب لا نظام لا نظافه لا مسؤليه.،
حتى محاضرات ودروس ماتدرين كيف؟!.،
ناس من هنا وناس من هناك!.،
وربي كأننا بحرب ونبي نتعلم فصارت فوضى.،
وربي لو حاسين بالي اشوفه كان قلتوا احنا بنعمه.،
ابنسسسطوا بثانوي.!.
وخلوها احلى ايام!.،
لآن الجامعه اعوذ بالله منها!.،
مو جامعه اسمها غضب.،
سخط.،
ابتلاء.،
:(:(




ام امتنان
هلااا سكر.،
الله يسلمك.،
ياقلبي شايفه كيف يتعب!.،
هذا وأنتِ نقل بس.،
انا وش اقول الي اكتب البارت اقل ششششي 13 ساعه واصمم وارد.،:(:(
تسلمين ياقلبي على التزامك بنقل.،
نورتـــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^





















نوسة ناموسه
هلاااا سكر.،
الله يسلمك.،
نورتــــــــــــــي.،
ودي وح ـــنيني*_^


















roo7
هلااا سكر.،
يارب دوم تشوفيني مبدعه.،
شكراَ على الانتظار.،
الشر مايجيك.،
ودي وح ـنيني*_^










http://up.2sw2r.com/upfiles/IRz44897.jpg

حنين الورود
09-30-2011, 04:48 AM
الـــبـــــــــــــارت الــــ92.،

http://up.2sw2r.com/upfiles/xBE44897.jpg
تصويري.،
تصميمي.،







بـــــــيـــــــــــــــــت شــــــــهـــــــد الـ خ ــــــــالد.،
وبصاله جالسين على التلفزيون.،
خالد : وش فيك؟!.،
شهد : اتصل على غزل ماترد.،
خالد : يمكن ماسمعته.،
شهد : يمكن الله يستر.،
خالد : لا تخافين ان شاء الله خير وبعدين مشعل معها.،
شهد وهي خايفه علي غزل بعد ماجاتها دووخه بالجامعه : ان شاء الله.،





















يـــــــــــــــــوم ج ــــــــديـــــــــــد.،
بـــيـــــــت مـــــــشــــــ ع ـــــــل الــ غ ــــزل.،
مشعل جالس على السرير : يلا حبيبي.،
غزل : مابدي مشمش بنام.،
مشعل : غزالي يلا باقي ساعه على محاضرتك يلا.،
غزل ترفع راسها : مابروح.،
مشعل : غزل وشو مابروح يلا.،
غزل : كلها محاضره وحده بطنش.،
مشعل : يوم يكون عليك محاضره تقولين اروح عشان محاضره تعب!.،ويوم 4 محاضرات تقولين وش ذا مدرسه مو جامعه.،
غزل تبتسم : والله دايخه.،
مشعل : أنتِ اخذتي حبوب قبل لا تنامين؟!.،
غزل تمدد يدينها : امممم لا.،
مشعل : وش النوم ذا.،
غزل تجلس على السرير وتعدل شعرها : مدري.، "وقامت ودخلت الحمام اكرمكم الله".،




































بـــــــيـــــــــــت نـــــــــاديـــــــــــــة.،
رغد : غريب مارحتي الجامعه اليوم؟!.،
نوف : محاضرتي 1.،
رغد : اها تغير جدولك؟!.،
نوف : يب بس اليوم.،
رغد : متي تخلصين؟!.،
نوف : 3ونص!.،
رغد : طيب وش مصحيك من بدري!.،
نوف : مدري خلاص شبعت نوم طول الاسبوع من 8 واليوم 1 يحسبون الواحد بيوم وليلة الواحد يغير نومه.،
رغد : اها.،
نوف : وأنتِ ليه مارحتي الدوام؟!.،
رغد : صحيت متأخر وكلمت وحده من البنات تاخذ لي اجازه ساعتين.،
نوف : اها.،
رغد : قومي بحط فطور ونفطر مع بعض.،
نوف تقوم بطفش وملل : يلا.،
دخلوا المطبخ وجلست نوف على الكرسي : عطيني الخضار اسوي لك سلطه.،
رغد : قومي غسليها وقطعيها.،
نوف : مافيا رغد غسليها انتِ وعطيني اقطع.،
رغد : طيب.،
غسلت الخضروات وحطتها بصحن واعطت نوف القطاعه<~الصحن الي تقطع فيه وسكين.،
نوف تقطع وهي ساكته.،
ورغد طلعت البيض بتسوي.،
رغد : وش تبينه؟!.اوملت؟!.ولا عيون؟!.ولا وش؟!.،
نوف : .............
رغد ترفع صوتها : نووووف.،
نوف : هلا وش فيك؟!.،
رغد : أنـا الي وش فيني؟!.،
نوف : ليه؟!.،
رغد : وش مضايقك؟!.،عبدالله صح؟!.
نوف : ليه قلتي أنه عبد الله.،
رغد : لأنك ماتصيرين كذا الا اذا زعلك.،
نوف تقطع : تخيلي 3 ايام ماتصل علي.،
رغد لفت عليها : لا يكون تعبان ولا فيه شي ليه ماتصلتي تسألين.،
نوف رجعت تقطع : لا مافيه شي كان مسافر.،
رغد عقدت حواجبها : طيب وليه ماكلمك ليكون راح الربع الخالي؟!هههههه حتى الربع الخالي فيه شبكه.،
نوف تبتسم : مدري عنه.،
رغد : غريب والله "سكتت شوي وهي جالسه تسوي البيض وقالت" نوف أنتِ تتصلين عليه؟!.،
نوف من غير اهتمام : لا مره مدري مرتين!.،
رغد : ليه طيب؟!.،يمكن هو يبيك تتصلين تسألين.،تدورينه.،
نوف : مدري استحي اتخيلي اتصل ومايرد علي؟!.،ولا يقولي مشغول؟!.خلاص هو يوم يبيني يتصل.،
رغد : عارفه انك بتنحرجين وتنفشلين بس هو كرجال مو حاس بذا الشي الي حاس فيه أنك مادورينه ماتسألين عنه.،
نوف : ..................
رغد : نوفا لا تاخذين الموضوع بس من جهتك كأنثى وخجلك لا شوفي من جهتوا هو وش بيشوف وش بيفكر فيه كرجال.،
نوف : مدري رغد.،
رغد تحط البيض على الطاوله.،
وطلع نواشف وتحطها بصحون.،
: وش الي ماتدرين عنه؟!.،
نوف : مدري رغد ودي يكون يسأل عني بكل وقت يتصل عني رسايله ماليه الجوال ودي احسه بخوفه عليه وبحبه حتى بجراءته ودي يكون زي مشعل بحبه وشجاعته زي راكان بعقله زي فارس بمزحه زي حمد بجراءته زي فهد بهيبته.،
رغد الي كانت تحط المربى ناظراتها باستغراب : مين ذول؟!.،
نوف : ابطال روايات.،
رغد بتفكير : ماشاااااء الله.،
نوف : وش فيك؟!.،
رغد :هههههههههههههههههههه لا بجد مجنونه.،
نوف : وشو مجنونه الغلطان الي يحكيك.،
رغد تحط الصحون على الطاوله ووتحط الخبز والعصير وتجلس قدامها : من جدك الحين تبينه زي ذول الي عديتي اساميهم.،
نوف : ايه؟!.،
رغد : نوف كنت اضنك اكبر من كذا؟!.،في فرق بين كاتبه تكتب شخصيه من عقلها هي تنسق لها كلامها وحروفها وتكون من الخيال اما تكون الكاتبه تبي تبين وش معـنى الرجوله الحقيقي بالحياه والي الناس فاهمته غلط او تكون تعجبها شخصية الرجال الي كذا يعني كله خيال من راسها.،
نوف : بس يارغد تحسينهم رجال لدرجة انك تحسينهم قدامك.،
رغد : اذا بتتأثرين كذا لا تقرين روايات وتخربين حياتك مع زوجك.،
نوف : وييه أي زوج الحمدلله وشكر يتصل كأنه عسكري يتكلم ويقفل.،
رغد : ههههههههه مره على مره بيتغير وبعدين حلو معناها مايعرف يتكلم مع بنات "غمزت لها" ماله ماضي.،
نوف : مدري والله.،
رغد تاكل : لأنه مافي شي من الأصل عشان تدرين عنه رجال ماتصل يبيك أنتِ تسالين عنك وتدورينه مثل ماهو يسأل رجال مثل الروايات انـسـي هذا عالم خيالي فيه البنت الي تكون كامله والكامل الله والرجال احلى شخصيه وهيبه ذول صعب تلقينهم الحين اذا مشيتي ولقيتي رجال بمعنى الكلمه يكون عمره 40 لأنه من زمن اول مو جيلنا ذا.،
نوف : يعني!.،
رغد قاطعتها: يالليل فهمت الموضوع على عبودها.،
نوف ابتسمت على كلمة "عبودها^^" : والله مدري يمكن كلامك صح.،
رغد : اقول كلي بس كلام فاضي احمدي ربك عليه رجال ونعم وفيه وبعدين على قول المصرين ابنك على ماتربيه وقوزك على ماتعوديه.،
نوف : ههههههههههه مجنونه.،



















بالــ ج ـــــــامــ ع ـــــه.،
شهد وغزل بالقاع ـــــــه.،
غزل : شهد وش فيك عادي لأني كنت وقت طويل جالسه وفجأه وقفت دخت عادي.،
شهد : كنت جالسه زيك وحامل ولا دخت.،
غزل : عادي يمكن بترجع لي ذاكرتي مو ملاحظه أنهـا مره طولت.،
شهد : برضوا قولي لمشعل.،
غزل ترخي نفسها على الكرسي : ان شاء الله..ودي انام دايخه.،
شهد :شكلوا مافي محاضره.،
غزل تشوف الساعه وتعدلت على الكرسي ورفعت صوتها : بنات ماجات للحين ومن حقنا نطلع يلا.،
محد رد عليها!.،
غزل رفعت حاجبها : شـكـــراَ.،
ورجعت ارخت نفسها على الكرسي : حششى دفرنه مو طبيعيه.،
شهد : ههههههه اجلسي احسلك.،
غزل : من حقي اذا عدت ربع ساعه اطلع وش ذا ليه مايطلعون؟!.،
شهد : قلتيها دوافير.،
غزل : افففففففف <~مااقصد شي ابد.،






















بـــــــيــــــــــــــــت أبــــــــــو ع ـــــــبــــــــد الـ ع ـــــــزيــــــــز.،
بــ غ ـــرفـــــة هــبــــه.،
كل الي تعرفه من امها أن اليوم بيت عمها أبو محمد بيجون بعد المغرب.،
حاسه ان الموضوع له علاقه بمحمد.،
وان ابوها بيرجعها له.،
كانت اسيره افكارها.،
ترجع له وتتحمله وتتحمل انه يتزوج عليها؟!.،
ولا تعيش وهي حاسه انها ثقيله على اهلها ومهم متحملينها؟!.،















بالـــمـــــســــتـــشــــفـــــــــــى.،
مشعل جالس بالمكتب.،
اليوم مافي مرضى كثير الحمدلله.،
شاف الدرج الـي مقفله طلع المفتاح وفتحه.،
شاف الصور.،
وانتبه للورقة الي كاتبتها غزل.،
"صحيح اني تـايهه عن عالمي بس قلبي ماهو تايه عنك اغليك مشمش".،
ابتسم وهو يقراء وش كاتبه له.،
رسل لها مسج!.،
"وش تسوين؟!.،".،
غزل.،
"اسمع لوحده تبربر فوق راسي".،
مشعل.،
"تدرين اني اليوم الي قريت ورقة الملاحضات الي بدرج؟!.،".،
غزل.،
"هههه خلاص اعترفت لك قبلها".،
مشعل حب يحرجها.،<~عارف ان قصدها انها اعترفت له بحبها.،
"اعترفتي بووشو؟!.،"
غزل.،
"اشش جالس تشغلني بركز".،
مبسوط بحياته معاها.،
هذا الي يتمناه غزل تكون زوجته وحبيبته وكل دنيته وقلبها له وحدده.،
بس خايف من رجوع ذاكرتها.،
وش بيكون ردة فعلها وش بتسوي؟!.،
تمنى انه فهمها زي مانصحه بندر!.،
بس يرجع ويعارض نفسه ويخاف انها تتغير عليه.،
غزل بصوت مخنوق وهي لافه وجهها عنه : ليه جيت؟!.،
مشعل بهمس : ماتبيني اجي؟!.،
اتذكر نظراتها.،
حيرتها؟!.،
صوتها.،
ربكتها يوم شافته!.،
كانت اول مره يشوفها بعد مارجع من السفر يوم زواج اريج وعبد العزيز وعبـير السلطان.،
مشعل : احسن طريقه عشان توقفين نزيف الجروح انك تضغطين عليه.،
غزل سحبت يدها وقربت منه وعيونها بعيونه وقالت بقوه : قصدك أنك تدوووس عليه.،
تذكر كيف تداري المها وجرحها بس عشان ماتبين له ضعفها.،
تبعد نظرها عنه : مو معقول مو عارف جوابه توقعتك أذكى من كذا.،
ولعت منها وشديت على يدها اكثر : جاوبي.،
غزل بقوه : لآني أحبه.،
قلت لها بحده : وبعدين معك؟!.،
غزل بقوه وتجريح : ولا قبلين قلت لك من قبل مستحيل قلبي ينبض بحب لك بيوم انتهينا.،
اتذكر كيف تنكر حبها له بس لجل ماتكسر غرورها.،
شافته : أطلع برا أطلع ..
مشعل قرب منها ويرجعها على السرير وهي تقاوم: أفهمي أفهمي ماتريق أنتٍ الي تكابرين بطلي غرور ..بطلي ..
غزل تدفه : اطلع ..
مشعل يرجعها على السرير : أرتاحي ..
غزل ودموعها على خدها : مابي أشوفك أطلع مابي ..

مشعل عصب لمجرد نطقها لأسموا : لا تنطقين أسموا ..
غزل بسخريه : هه أيش قلت ؟!..
مشعل يقرب منها : ليه تكذبين على نفسك قبل ماتكذبين علي ؟!..أنتي ماتحبينه ماتحبينه ..
غزل : كذاب الى قلك أنا أحبوا ..وعايشه أحلى حياه معاه..

قطع عليه تفكيره.،
عبد العزيز الي دخل مكتبه : سلام.،
مشعل : وعليكم السلام.،
عبد العزيز عقد حواجبه : سلامات وش فيك؟!.،
مشعل : الله يسلمك وش؟!.،
عبد العزيز : مدري وجهك مقلوب.،
مشعل تنهد : الله يعين.،
عبد العزيز يجلس : فيك شي ياخوي؟!.،
مشعل : لا تشغل بالك مافيني شي أنت وش اخبارك؟!.،
عبد العزيز : والله ماشيه الحمدلله اليوم ان شاء الله محمد بيجي وبيرجع مرته.،
مشعل : الحمدلله مابغى.،
عبد العزيز : الله يهديهم.،
مشعل : آآآمين يارب.،هي درت؟!.،
عبد العزيز : لا ماظن.،

























بـــــــــيـــــــــــــت ســـــــــــــــالم.،
أحمد : يعني وش تبيني أسوي؟!.،
سالم : عادي شوف وقت تكون لوحدها وروح كلمها فهمها.،
احمد : انا قلت لناس يجيبون لي رقمها الجديد.،
سالم : رقمها بترد عليك؟!.،واذا ردت بتسمعك؟!.،
احمد تنهد ويشرب من الكاسه ويضغط عليها : يعني وش الحل برايك وش اسوي؟!.ادخل بيتهم واسحبها؟!.،
سالم : لا بس شوف وقت تكون بسوق تكون بمكان لوحدها روح لها كلمها فهمها الي صار كله بما انها ناسيه يوم تسمع منك بتعرف انها غلطت معك من اول.،
احمد : بكل مكان معها ماعمري شفتوا الا لاصق لها.،
سالم : لا بجد يجي وقت يكون فيه مو معها.،
احمد : وين ذا الوقت.،
سالم : خلك دايم وراها وبتعرف.،
احمد : تدري لو تسمعني وتوافق تطلق نتزوج على طول لأنه يكون هو المحلل.،

























ع ـــبــــيــــــــر السلـطـــــــــــــان.،
سلطان يبتسم : وش فيك تتأففين؟!.،
عبير وهي تحط الميك اب : يعني وقتها اليوم الي اخذه موعد وبروح اشوف ولدي يقولون عزومه.،
سلطان : تستاهلين مثل ماكنت ودي اعرف وانتِ ماتبين خليك كم يوم زياده.،
عبير : يمه منك بدل ماتخفف عني.،
سلطان : هههههههه خلاص ياقلبي ولا يهمك بكرا نروح وتعرفين.،
عبير : ياخوفي اليوم يقولون بنرجع هبه لمحمد بكرا يقولون بنرجع نايف لهبه ومحمد.،
سلطان : ههههههههههه بدال ماتفرحين لهم.،
عبير : والله فرحانه بس كنت متحمسه خلقه الدكتوره ماعطتنا موعد غير اليوم ذي بومه مو دكتوره.،
























بـــــيـــــــــــت مـــــشــــــ ع ــــــل الـــ غ ـــــــــزل.،
غزل جالسه بصاله وحاطه مسرحيه بـ dvd لطارق العلي.،
وحاطه بحضنها صحن كبير فشار.،
وكاسه معبيتها تلج وصابه عليها بيبسي.،
وجالسه تتفرج.،
جاء مشعل.،
: سلام.،
غزل لفت طالعت فيه ابتسمت وصدت تشوف المسرحيه : وعليك السلام ياهلااا.،
مشعل يحط مفاتيحه ومحفظته على الطاوله ويجلس جمبها.،
: وش تشوفين؟!.،
غزل : المسرحيه مرره حلوه.،"وتشرب من البيبسي".،
مشعل بصدمه : كل ذا ثلج؟!.،
غزل : يب مره طعم ذوق " وتقرب الكاسه من فمه مشعل شرب ".،
مشعل : من متى تحبينه كذا طول عمرك تقولين الثلج يغير طعم البيبسي.،
غزل : مدري اليوم اشتهيته كذا.،
مشعل : غزل يضرك الحين يعور حلقك.،
غزل : لا مشعل عادي.،
مشعل : وش عادي شوفي كيف؟!.،ولا مية ثلجه فيه!.،
غزل : لا بس 7 والله!.،
مشعل : ياشيخه؟!.،
غزل : هههههههه خلينا نتفرج.،
مشعل ابتسم لها.،
غزل حطت راسها على كتفه وجلست تتفرج على المسرحيه.،




















شــــــــــهــــــــــــد الـ خ ـــــــالـــد.،
بـــســــــــــوق.،
شهد تبتسم وماسكه الشيال : حلو صح؟!.،
خالد يبتسم بفرح ويمسكه معها : ايه ياقلبي.،
شهد تحط يدها على بطنها : بيطلع يشبه مين؟!.،
خالد : انتِ تبينه يشبه مين؟!.،
شهد : ابيه مثلك بكل شي.،
خالد : بغار منه ترا.،
شهد بدلع : انت الأصل وشلون تغار.،
خالد يمسك يدها : ربي لا يحرمني منك يالغلاا.،
شهد : ولا منك يارب..،
خالد ابتسم : وين تبين بعد؟!.،
شهد : امم بروح اشوف السرر ومفرش السرير حقي.،
خالد : يلا اجل.،
شهد تمسك يده : يلا.،




























بـــيــــــــت نــــــــــــاديـــــــــــة.،
بـ غ ـــرفة نـــوف.،
ماسكه الجوال تفكر تتصل على عبدالله.،
بس بـ الأخير ارسلت.،
"مشغول؟!.،"
عبد الله .،
اتصل.،
نوف : ألـو.،
عبدالله : سلام.،
نوف : ياهلااا وعليكم السلام.،
عبدالله : كيفك؟!.،
نوف : الحمدلله أنت كيفك؟!.،
عبدالله : الحمدلله.،فيك شي؟!.،
نوف : لا ليه؟!،
عبدالله : لا بس خفت من رسالتك يكون فيك شي.،
نوف شكل رغد صادقه بكلامها : لا بس خفت اتصل تكون مشغول.،
عبدالله يبتسم : لو مشغول افضالك.،
نوف تبتسم : تسلم.،
عبدالله : الله يسلمك.،ايه كيف داومك اليوم.،
نوف : تعب اليوم دوامي يوم الناس ترجع بيوتها.،
عبدالله : ليه متى؟!.،
نوف : من 1 لـ 3 ونص.،
عبدالله : اوف وليه ماغيرتي جدولك؟!.،
نوف : مقدر لأنها اول سنه لي.،
عبدالله : اها وكل يوم كذا؟!.،
نوف : نو بس اليوم.،
عبد الله : طب حلو يوم يهون.،
نوف : ايه.،وانت كيف دوامك؟!.،
عبدالله : هذا انا الحين فيه وزين الزين بسماع صوتك.،
نوف ابتسمت بخجل :...........
























بـــــيــــــــــت أبـــــــو ع ـــبــــــد الـ ع ــــزيــــــــز.،
الكل جاء من بعد المغرب.،
وهبه ضاغطه على نفسها وجالسه معهم وتحاول تكون عادي بس تحس بضيقه بصدرها مو طبيعيه.،
حصه : يلا يابنيتي قومي شوفيهم.،
عبير : هبه.،
هبه : هلا.،
عبير تبتسم بهبل : يكون بعلمك مارحت موعدي أني اعرف جنس البيبي عشانك شفتي لو مالقيتك رجعتي تلقيني موطيه بطنك.،
هبه ابتسمت.،
اريج : ههههههه ماعليك ياقلبي.،
قامت ومسكتها من يدها.،
قامت معها هبه.،
اريج : سمي بالله وادخلي.،
هبه تجمعت بعيونها الدموع.،
اريج : هبه ادري والله انه صعب بس الوحده اذا تزوجت لازم تمشي السفينه ولا تقدر ترجع ولا بتغرق.،
هبه ترفع راسها ماتبي تبكي.،
اريج تحضنها وتهمس لها : سمي بالله وتوكلي على الله ولا تخافين.،
هبه مهي قادره تتكلم تاخذ نفسها : ا..ريج..انـ..ا..بمو...ت.،
اريج : بسم الله عليك هبه قوي نفسسك والله ادري انه صعب بس تحملي ذي الحياه ولازم نتحملها بحلوها ومره توكلي على الله.،


























بــــــيـــــــــــــت مــــــــشــــــ ع ـــــــــل الـــ غ ـــــــــــزل.،
غزل : مشمش.،
مشعل وهو حاط يده من وراء خصرها : عيونه.،
غزل : دخت خلينا نكمل الفيلم بكرا.،
مشعل يشوف الساعه : الساعه 10 مو بدري!.،
غزل مهي قادره تفتح عيونها : مدري دايخه ابي انام.،
مشعل ياخذ الريموت ويقفل التلفزيون ودي في دي.،
ويشيل غزل ويدخل غرفة النوم.،
حطها على السرير.،
غزل على طول اتغطت وصوتها نعسانه : مابتنام؟!.،
مشعل ياخذ الاب من على المكتب ويجلس على السرير : لا ياقلبي.،
غزل ترفع راسها له وعيونها خلاص بتنام على نفسها : ليه؟!.،
مشعل : مادخت ياقلبي نامي انا جمبك.،
غزل تبتسم وهي على جمبها مدت يدها له : لا تبعد عني.،
مشعل يشد على يدها : عمري ماببعد عنك.،
غزل ابتسمت وهي ماسكه يده وغمضت عيونها بتنام.،
يوم نامت مشعل عدلها وغطاها.،
وجلس على الاب وغزل جمبه نايمه.،

























بـــــــيـــــــــــــت أبــــــــــو ع ــــبــــد العـــزيــــــــــز.،
دخلت هبه المجلس.،
وأبـوهـا وعبد العزيز وعمها سعود و"محمد".،
هبه : سلام.،
الكل بأًصوات متفاومته :وعليكم السلام.،
سلمت على عمـهـا.،
سعود : ياهلااا والله بالغاليه.،
هبه بصوت مخنوق : هلااا فيك عمي!.،
عبد الرحمن : هبه سلمي على زوجك.،
محمد الي كان واقف جمب ابوه شايف رجفة يدها وارتباكها مد يده لها.،
هبه مدت يدها ورجفتها باينه للكل.،
محمد شد على يدها : كيف حالك.،
هبه سحبت يدها : بخير.،"وجلست جمب ابوها".،
سعود : يابنتي انا عارف أن محمد غلط معك كثير بس انا طالبك هالمره حقك علي وصدقيني مابتلقين الا الي يرضيك.،
هبه : ......................
سعود تنهد : والله يابنتي لو غلط معك ثاني اني انا لوقف معك بس عشان ولدكم.،
هبه بصوت متقطع وخافت : ماطلبت ياعمي أنت تامر.،






















بــــــــيـــــــــــت مـــــشـــــ ع ــــــل الــ غ ــــزل.،
الساعه 7 الا ربع.،
رن جوال غزل.،
غزل وصوتها كله نوم : الـو.،
العنود : هلا نايمه.،
غزل : وش رايك؟!.،
العنود : متى بتصحين؟!.
غزل : في شي؟!.،
العنود : لا بس بكلمك بوقت مابي مشعل عندك.،
غزل وهي مغمضه عيونها وتتكلم : طيب وانا بالجامعه.،
العنود : مقدر اخذه معي.،
غزل : اليوم اطلع 2 تكونين رجعتي.،
العنود : اوك باي.،
غزل قفلت وكملت نومها.،



















غ ـــزالــــــك.،
http://up.2sw2r.com/upfiles/JYY44897.jpg
كنت لك كل الي تبيه..
وكنت لي كل الي ماتوقعته.،(3/>)N.،



















هـــبــــــــة المــــ ح ــــمــد.،
http://up.2sw2r.com/upfiles/9TO44897.jpg
لا تكذب.،
وتقول/اشتقت لك!.،
قول:خانــــونـــي.،
ورجعت لككككك.،</3
<~إليييييييييييييمه وربي.،
:(
:(
//
















1)وش سر دوخة غزل وتعبها ونومها؟!.،
2)مشعل وذكريات الي تحاصره وش بيكون نتيجتها عليه معقول بيقول لغزل؟!.،
3)نوف معقول اقتنعت بكلام رغد؟!وش معنى اتصالها على عبدالله؟!.،
4)كلام رغد صح؟!.،ولا بيضر نوف؟!.،
5)تخطيط احمد وسالم وش نهايته؟!.ومعقول احمد ناوي يرجع غزل ويكون مشعل محلل!!.،
6)عـبــيــر السلطــــــــــان وش جنس البيبي؟!.،
7)معقول محمد تغير؟!.بيكون تعاملهم مع بعض؟!.،
8)العنود وش فيها؟!.وش تبي من غزل؟!.وليه ماتبي مشعل يكون موجود؟!.،
9)وش الي مشعل سأل عنه وقال عبد العزيز انه هبه ماتدري؟!.،
أنـــــــتـــــــــــظــــــــــر ردودكـــــــــــم وتـــــــوقــعــــاتـــــكـــــــم.،



















حنين الورود
أقرئـهـا بهدوء تفهم معاناها:
-لك صديق تثق بها.،
-ولصديقك صديق يثق به.،
-ولصديقه صديق يثق به.،
فأحتفظ بأسرارك لنفسك (y):)








الناس : أجناس.،(2)
فلا تكون من [الجنس].،
الذي تقدمت (النون)على (الجيم).،

ام امتنان
09-30-2011, 05:13 AM
رووووووووووعه ياقلبي الله يسعد ايامك


معاك حق تعب والله عارفه الله يكون بعونك يالغلا


ماننحرم من تميزك ياعسل

حنين الورود
10-07-2011, 06:04 AM
رد البارت الـ93


http://up.graaam.com/img/cb25317028222d80ceb092320d474560.jpg








ام امتنان
هلااا سكر.،
أنتِ الأروع.،
آآآآآآمين يارب.،
تسلمين لي يارب.،
نورتــــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^











http://up.graaam.com/img/cb25317028222d80ceb092320d474560.jpg




الحنين

حنين الورود
10-07-2011, 06:10 AM
البارت الـ93
http://up.2sw2r.com/upfiles/sTI53031.jpg
نصويري
تصميمي


بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء لا في الأرض ولا في السماء
بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء لا في الأرض ولا في السماء
بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء لا في الأرض ولا في السماء

بــــــــيـــــــــــت مـــــشـــــ ع ــــــل الــ غ ــــزل.،
الساعه 7 الا ربع.،
رن جوال غزل.،
غزل وصوتها كله نوم : الـو.،
العنود : هلا نايمه.،
غزل : وش رايك؟!.،
العنود : متى بتصحين؟!.
غزل : في شي؟!.،
العنود : لا بس بكلمك بوقت مابي مشعل عندك.،
غزل وهي مغمضه عيونها وتتكلم : طيب وانا بالجامعه.،
العنود : مقدر اخذه معي.،
غزل : اليوم اطلع 2 تكونين رجعتي.،
العنود : اوك باي.،
غزل قفلت وكملت نومها.،




















بــــــســــــيــــــــارة ع ـــبـــيــــــر الـسـلـطـــــــــــــان.،
الـســـاع ـــه9:30
عبير : افف وقتها الحين افرض ولدي زعل وماعرفت وش جنسه زي شهد.،
سلطان : ههههههههه مو انتِ الي تبين نقدم الموعد.،
عبير : ايه بس دايخه ماودي انا دوام ماداومت.،
سلطان : هههههههه كله يهون لخاطر ولدنا.،























ع ـــنــــد غ ــــــــزل بـالجـامـــ ع ــــــــة.،
شهد : وش فيك؟!.،
غزل : مدري مره تعبانه مدري وش فيني؟!.،
شهد : طيب ليه ماقلتي لمشعل!.،
غزل : عادي ارهاق كم يوم ويروح.،
شهد : ارهاق من وشو؟!.،
غزل : مدري بس انا قبل لي كم يوم مانام يمكن عشان كذا.،
شهد : يمكن.،
غزل : كم باقي على ولادتك؟!.،
شهد : مدري يمكن شهرين!.،
غزل : بسابع صح؟!.،
شهد : يب خلاص الحين اخر يومين بسادس.،
غزل : اهاا اهاا.،
شهد : قومي ناكل جيعانه.،
غزل : وش بتاكلين؟!.،
شهد : مدري أي شي.،
غزل : مالي نفس.،
شهد : وتقول تعبانه لأنك ماتاكلين.،
غزل : وش دخل الأكل بنوم والكسل خلاص قومي باكل.،
شهد : ههههههه يلا.،






















ع ـــنـــــــــــد خ ــــــــــالــــــــــد بــشـــــركـــــــــــه.،
يذكر كلامه مع مشعل.،
مشعل : واذا رفضتني؟!.،
خالد : وش له ترفضك؟!.،
مشعل :..............
خالد: ياخي اجلس وقلها أنك كنت تبيها بس هي تزوجت ويوم تطلقت تزوجتها.،
مشعل تنهد : ياليت الموضوع بهسوله.،
خالد : وش الصعب فيه!.،
مشعل : يعني ماتعرف غزل وغرورها وتفكيرها كيف!.،
خالد : عارف يامشعل بس انت ماسويت شي يخليها تفكر ولا تغتر كل المسأله انك خطبتها ووافقت.،
مشعل : يصير خير.،
خالد : ماتأقلمت معنا صح؟!.،
مشعل : لا والله مو متقبله منكم غير عمي.،
خالد : طيب ياخوك ليه ماتكلمها؟!.،محنا متعودين على غزل كذا.،
مشعل : ان شاء الله بكلمها.،
خالد : جيبها وتعال معها خلونا نطلع مو حال ذا شهوور ذي واحنا كل يوم ننتظر.،
مشعل : الله كريم.،
وش الي مخوف مشعل من غزل وليه مايبي يقولها معقول في شي بينهم؟!.،
الله يستر لازم يفهمها قبل لا ترجع ذاكرتها.،
<~ خالد مايدري عن قصة حب مشعل وغزل كان يحسب انه هو بس الي فاهمهم كان يفهم حركات مشعل بس ماتوقع ولا خطر بباله انهم
بيوم بيكلمون بعض من وراه او شي ثاني.،يحسب ان السالفه كلها ان مشعل كان ناوي يخطب غزل وهو بس الي يدري"خالد"وماخطبها لسبب...؟؟!!....،
وهي انخطبت لأحمد ووافقت ويوم تطلقت مشعل لأنه يحبها خطبها واتزوجوا^^.،
هذا الي فاهمه ويعرفه.،



























بـــــــــــالمــســتـــــــــشــــــــفى.،
الـســاع ـــه 10 وربع.،
ع ـبـيـر وسلطــان.،
عبير : ترا طفشت.،
سلطان : تبين نروح؟!.،
عبير : مدري ابي اعرف!.،
سلطان : كل الي باقي اقل من شهر وتولدين.،
عبير : مالي بعرف.،
نادتهم الممرضه يدخلون.،
عبير منسدحه عشان تسوي السونار.،
الدكتوره : ايه الي غير رأيك؟!.،
عبير تبتسم : مدري اتشوقت اعرف.،
الدكتوره : من شهد صح؟!.،<~ نفس دكتورة شهد.،
عبير : ههههههه أيه.،
حطت الجل على بطنها.،
وجالسه تشوف.،
سلطان الي مو مصدق جالس يشوف ولده قدام عيونه لأنها كانت بشهور الأخيره فكان واضح البي بي كثير.،
الدكتوره : ماشاء الله تبارك الله مبروك ياستي بنت.،
كللوووووش كللوووووش كللوووووش.،
الدكتوره انصدمت من الصوت صارت تطالع حوالينها.،
سلطان عقد حواجبه ويطالع بعبير الي تبتسم وترخي نفسها تاخذ شنطتها وترد.،
ألـو.،
الدكتوره ماتت ضحك : ههههههههههههه ايه دي يابت؟!.
سلطان بتعجب: ذي نغمه!!.،
عبير : هلا.،
أريج : وينك؟!.،من 9 قلتي بتروحين الساعه 11 الا ربع.،
عبير : تأخرنا شوي.،
أريج : بشري؟!.،
عبير تبتسم : باركيلي بنوتـــه.،
أريج بفرحه : الف الف مبروك ياقلبي الف مبروك الله يتمم لك على خير شوفي من الحين اقولك لا تفكرين تشترين شي كل شي عليا فاهمه.،
عبير : الله يبارك فيك ويخليك ليا يارب.،
أريج : أأأمين يارب ويخليك لي.،
عبير : اكلمك لا طلعت يلا سلام.،
أريج : مع السلامه.،
الدكتوره : دي نغمة استعداد للبي بي اما يجي!.،
عبير بإحراج: نسيت احط الجوال صامت.،
سلطان يبتسم : عمري ماسمعتها.،
عبير : قبل امس حطيتها.،
سلطان : هههههه "طالع بعيونها مهما كبرت ولو بتصير ام هبالها مستحيل يتغير"مبروك ياعمري.،
عبير بخجل : الله يبارك فيك.،

































بــــيــــــــت مــــــشــــــ ع ــــــل الـ غ ــــــــــــزل.،
الـســـاع ـــــــة 2 ونص الظهر.،
غزل نايمه ورن جوالها.،
غزل : الـو.،
العنود : نمتي!وينك!.،
غزل : عنود تعبانه موت اكلمك يوم اقوم.،
العنود بتحطيم : طيب باي.،
قفلت منها وكملت نوم.،
<~ غزل من 11 ونص اتصلت على مشعل ورجعت لأنها تعبانه ماقدرت تكمل.،






















بــــــــالــ ج ـــــــامـــ ع ـــــــــه.،
نوف.،
تكلم عبد الله.،
نوف : لا عندي بريك الحين.،
عبد الله : ومتى تخلصين؟!.،
نوف : 3 ونص.،
عبدالله : لا تنسين لا رجعتي قوليلي.،
نوف : اخاف تكون نايم.،
عبد الله : لو نايم اصحى واذا مارديت ارسلي مسج.،
نوف بخجل : اوكي.،




















بـــيـــــــــت مـــــــشـــ ع ـــــــل الــ غ ـــــــــــــزل//..
الساع ـــــــه5:00 العصر.،
مشعل جالس على السرير جمبها يحط يده على جبينها : قومي بوديك المستشفى.،
غزل بتعب : لا مابي شوي اخف.،
مشعل : وش تخفين؟!.،
غزل : مشعل عادي ارهاق وبطني اكيد لأني اكلت من قرف الجامعه.،
مشعل : قولي استغفر الله هذي نعمة.،
غزل : استغفر الله.،
مشعل : خليني اوديك المستشفى.،
غزل : مافيني شي عادي.،"تحاول تقوم من على السرير بس داخت ومشعل مسكها وجلسها".،
مشعل : بسم الله عليك.,وش يألمك؟!.وش حاسه فيه؟!.،
غزل تنسدح وتسحب الشرشف : لا مشعل بنام دايخه.،
نامت على جامبها وهي متكوره على نفسها من ألم بطنها.،





















بـــــيــــــــــت ع ـــــبـــــد الــ ع ــــــــــزيـــــــــــــز.،
أريج تلعب مع نايف وتبتسم وهي تطالع بعبد العزيز : ايه بنوته.،
عبد العزيز : الله يقومها بسلامه.،
أريج : آآآآآآآمين يارب..بس تدري وش صار معها الهبله؟!.،
عبد العزيز يبتسم وهو يشوف حماسها يجلس جمبها ويحط يده من وراء ضهرها : وشو؟!.،
أريج : تخيل هي قالت لي انها 9 بتروح وماطلعت من البيت الا 9 ونص وطولت هناك بسرااا المهم انا اتصلت عليها الا ودكتوره تقولها مبروك بنت الا انا اتصل تخيل وش حاطه نغمه؟!.،
عبد العزيز يبتسم لبتسامتها : وشو؟!.،
أريج : هههههههههههههههههه غطرفه مصريه تخيل هههههههههههههه (زغروطه<~كذا صح؟!.،).،
عبد العزيز : ههههههههههههههههههههههه هبله بعقلها؟!.،
أريج : هههههههههههههه والله يوم حكتني مت ضحك عليها مجنونه.،
عبد العزيز : ههههههههه مدري كيف بتطلع بنتها الله يعينها عليها.،
أريج : ههههههه من جد.،
نايف قام بيسحب المفرش من على الطاوله وقامت له اريج وجابته وجلسته يلعب.،
عبد العزيز : ماقالك محمد متى بياخذه؟!.،
أريج : لا بس خليه والله مونسني.،
عبد العزيز حرك راسه بالايجاب :...............

























بــــــيــــــــــت نـــــــــــاديــــــــــــة..~..
نوف : ليه يعني؟!.،
عبد الله : لآن كل كاتبه تكتب الرجال الي تتمناه أو الي نفسها يكون زوجها بس بالحقيقه مافي كذا.،
نوف : من جدك؟!.اخذ فكره عن كل كاتبه كذا؟!.،
عبد الله : نادر الي تكتب قصة حقيق هاو يكون الحبيب في عين الكاتبه غزال.،
نوف : هههههههه لا ماتوقع ممكن تكون رافضه الرجال بالمجتمع ذا فترسم رجال بمعنى الكلمه.،وممكن تتمنى زوجها يكون كذا..ويمكن تكتب شخصية اثرت فيها بعدين لا تنسى ان الحين الي الزمن تغير وصار نادر الرجال الأغلب سكيني وكدش وبي بي وبنات بس قبل سنين كان الرجال رجال بمعنى الكلمه فيه كل معاني الرجوله من شهامه لشجاعه لأصل كرم يعني بجد رجال مو معقول أن كل كاتبه تكتب وتكون تتمناه يكون زوجها وحبيبها وقتها معناه صار الزمن مافيه رجال ليه النظره ذي.،
عبد الله : ههههه ليه انقلعتي اول مره تتكلمين كذا.،
نوف انحرجت : لا بس.،
عبد الله : ههههههههههه فاهمك والله صح الزمن تغير بس بنسبه للمواصفات الموجوده بأبطال الروايات مستحيله الي تغلط ويقولها احبك تجرحه برجولته ويتحملها كل ماتزعل يترضاها وبالنسبه لزوجه نادرا الزوجه الصبوره الي تتحمل الرجال الي يهينها ويذلها ونادر الرجال الي بسعوديه ويمتلك شركات ومؤسسات ويتزوج الفقيره المسكينه الي ماتعرف للجوال!،
نوف انصدمت : تقراء روايات؟!.،
عبد الله : اييييه كنت اقراء.،
نوف : واااو ماتوقعت رجال يقراء روايه.،
عبد الله : ليه يعني؟!.،
نوف : مدري احس الرجل مايهتم لها..شوف صح كلامك بس هذي فئة من الروايات وماتحكم عليها كلها بسبب كم روايه.،
عبد الله : نادره الروايه الهادفــه.،
نوف : صح بس موجوده وحلو يوم تقراء روايه تطلع لو بفايده تافـهه او معلومه جديده لو الملعومه صغيره وبعدين في روايات تعلم الزوجه الرومنـسيـه وفي روايات تعلم الزوج حركات زوجته وش معناها عشان مايفهمها غلط وتعلموا اصلا خجل البنات ونوعياتهم مع العلم انو مو كل الروايات جامعه الشخصيات كلها بس يعني تفقهه شوي وفي روايات تتناول قصص خيانه زواج اجباري فقر في قصص مو ع ــشانها روايه ومكتوبه بنت وكاتبتها مو مشهوره نقوم نتهاون فيها ونبغاها تكون 100% بالمسطره ترا في روايات احسن من الف مسلسل واحسن من 100 فلم بس بعالم الروايات احس الكاتبه ينوكل حقها لأنها لو بتلفزيون او مشهوره كان تلقاها لو غلطت يصفقون لها بس بنت لا أنتِ كاتبه يعني غلط يعني سوووي وسووي واتحملي أما الأفلام حتى لو جاها انتقاد يكون بأسلوب راقي بس لأنه مشهور.،
عبد الله : مدري أنـا ماعمري انتبهت لطريقه انتقاد الروايه لأني من زمان موقف قرايه روايات بس ترا حتى الأفلام تنـتـقد وفي بعضها يمنع من العرض.،
نوف : نادر مررره وحتى النقد يكون محترم واذا نقدوهم نقد فيه قلة احترام تلقى قضايا مرفووعه وتلقى الكل يلوم الي انتقد انه ماحترم الكاتب والي ينمنع من العرض معليه يكووون شي تجاوز كل خطوط العرض التلفزيونيه.،
عبد الله : هههه ماشاء الله مره متحمسه مع الموضوع دايم بفتحه لجل تتكلمين.،
نوف : ................
عبد الله : يووه سكتت.،
نوف : ..............
عبدالله : نوف.،
نوف : هلا.،
عبد الله : وينك؟!.،
نوف : معك.،
عبد الله : دوووم يارب.،


























بــــيــــــــت مــــــشـــــــ ع ـــــــل الـــــ غ ــــــــزل.،
الساعه 7 بعد المغرب.،
دخل مشعل غرفة نومهم ومعه كاسه عصير ليمون.،
جلس على السرير : حبيبي.،
غزل :...........
مشعل : غزالي.،
غزل فتحت عيونها : اممم.،
مشعل يبتسم لها وبهمس : اشتقت لك.،
غزل ابتسمت بتعب :...............
مشعل : قومي اشربي.،
غزل : وشو؟!.،
مشعل : عصير ليمون عشان بطنك.،
غزل : لا مابي.،
مشعل : سويتـه لك.،
غزل : بنفسك؟!.،
مشعل يبتسم : ايه.،
غزل : الله لا يحرمني منك.،
رفعت راسها واخذت الكاسه منه اول ماشربت منها حست بطنها يعورها عطتها ياه بسرعه.،
وجريت على الحمام.،
حست نفسها بتستفرغ <~ اكرمكم الله.،
دخلت الحمام وصكت الباب.،
مشعل يدق الباب : غززل..غززل وش فيك؟!،
غزل ماهي قادره تتكلم بطنها عورها من الي شربته.،
بعد دقايق.،
غزل فتحت المروش.،
مشعل : غزل افتحي الباب.،
غزل تاخذ نفسها : ااه مشعل بس اتروش واطلع.،
مشعل : وش تتروشين الحين شوفي صوتك كيف افتحي الباب.،
غزل بالبانيو : مشعل ولي يخليك خلاص بتروش عشان افوق.،






















بمكان ثاني.،
تغير في حياة شخصين.،
بيأثر على حياة طفلهم!.،
محمد/و/هبه.،
الي صار أمس.،
رجعت هبه مع محمد وطول الطريق ساكتين محد فيهم تكلم.،
بس محمد ماراح على بيت اهله مثل قبل.،
لا.،
راح على شقته.،
هبه يوم وقف السياره لفت له:...............
محمد ابتسم ابتسامه ماتنذكر حتى من غير مايطالع فيها وهو يطلع مفتاح السياره : حياك.،
نزلت.،
وهو نزل.،
قفل السياره.،
تقدمها بخطوات ووقف : تفضلي.،
مشيت معاه لين وصلوا عند باب الشقه.،
دخلوا .،
اول مادخلت استغربت كل شي متغير.،
البويه.،
الأثاث.،
الرخام.،
حتى الأضاءه كل شي متغير.،
محمد : وش رايك؟!.،
هبه تشوف الي قدامها الصاله بصوت خافت ومجروح : ح ..لو..
محمد قرب منها ووقف قدامها حط يده وراء ضهرها وشدها له وبهمس وهو يتأمل عيونها : من متى ماقلتي لي حبيبي؟!.،ولا حمودي؟!.،
هبه امتلت عيونها بدموع :.............
محمد بهمس وبطئ وهو يتأمل تفاصيل وجهها : أ..حـ..بــ..ك.،
هبه نزلت دموعها ماتحملت.،
مسح دموعها وفتح لها عبايتها.،
بس هي انحرجت منه وبعدت وفصخت عباتها وحطتها على الكنبه الي هي واقفه جمبها.،
مسكها من يدها وجلسها على الكنبه وجلس جمبها ماسك يدها : ماشتقتيلي؟!.،
هبه تشتت نظرها بالصاله وارتبكت :..............
محمد باس كف يدها وبصوت خافت : عارف وش تحسين فيه الحين؟!.,بس"سكت شوي"اسف على كل جرح سببته لك.،
شافها كيف تحاول تكتم شهقاتها.،
حط راسها على صدره قاومت بس عاندها ونيمها : أنا ماحب غيرك ومابي غيرك تكون حليله لي ومرتي ماقدرت ولا تحملت اني اخذ غيرك.،
انهارت تبكي ماتحملت.،
يعني طول الفتره الي فاتت وش يسوي؟!.،
كان يعذبني؟!.،
ولا يختبرني؟!.،
كان يجرب نفسه اذا يقدر يعيش مع غيري!.،




























ع ـــــنــــــــــد غ ـــــــــــزل.،
تروشت وطلعت بروب الحمام الي كان يوصل لنص فخذها.،
لقيت مشعل جالس على السرير ينتظرها وقف اول ماسمع صوت باب الحمام(اكرمكم الله).،
مشعل قرب منها بعد خصلات شعرها المبلل عن وجهها وحضنها : حبيبي وش يألمك؟!.،
غزل حطت راسها على صدره وبصوت خفيف : تعبانه مشعل بنام.،
مشعل حط يد وراء خصرها وبيده الثانيه يرجع شعرها على وراء : خليني اوديك المستشفى.،
غزل وجهها مبلل من شعرها و باين على التعب : لا مابي بس ابي اكون بسرير مابي اتحرك.،
مشعل شالها.،
وغزل الي تعبانه بس انحرجت لأن الروب قصير.،
حطها على السرير وغطاها.،
غزل تطالع بـ تي شيرت : بللته لك.،
مشعل يبتسم : فدوه.،
غزل ابتسمت : يعني بتذكر؟!.،
مشعل : ليه؟!.،
غزل : قلت يمكن لأن لي يومين تعبانه وبس اصدع.،
مشعل : ان شاء الله ياقلبي الحين ارتاحي.،




















بـــــيـــــــــــت أح ــــــــمــــــــد.،
حسناء: وش رجعت أنت مجنون؟!.،
أحمد : ايه مجنون فيها ايه رجعت لي وش معنى أنها ترجع لي الميدليه؟!.،
حسناء : اجل لو اتصلت عليك ولا ارسلت لك مسج وش تسوي؟!.،
احمد : ااااااه بس ليتها تسويها خلها تسويها وتشوف وش اسوي؟!.،
حسناء : احمد غزل ماتدري عن شي نااااسيه كل شي ناسيه.،
احمد : ادري وانا ابيها تذكر وترجع لي لأنها لو تذكرت بترجع وانا متأكد هي مشكلتها بالي حولها.،
حسناء : قصدددك ابوها؟!.،
احمد : لا شهد والثانيه صحبتها لجين ومشعل.،
حسناء : ياحمد عيش حياتك لا تتبع سراب.،
احمد : عمر الحب مايكون سراب الي يحب يتحمل كل شي من حبيبه.،
حسناء : يالله لدرجة ذي الحب يعذب؟!.،
احمد : بس عذابه حلو يكفي انه يوم تذكرين الي تحبيه تبتسمين يكفي لو زعلتي منه وابتسم لك تنسين كل شي.،
حسناء : الله لا يبلانا بحب مقفين.،







[كلور="Pink"]غ ــــــزالـــــــك//~ِِِِِِِِِِِِِِِ[/COLOR]
http://up.graaam.com/img/5cc8524f8baab62b4cd7718296c80eb0.jpg

تصويري.،
تصميمي.،
بجد كنت بموت وانا اصورها.،
بس ربي ستــر.،
ترا كل الصور قديمه لها شهور.،



فيك تتوه كل الحروف.،.،
والعقل يذهب الي حيث لا أعلم.،
والفكر يتشتت بطاريك!.،
كل الي يعرفه أنك منى الروح.،
وأنك مشعلها.،
وأنك سيد جروحي.،
وعلى قولتهم.،
"من يقدر يسأل الجراح عن جور الجروح".،
بس ابيك تعرف يا "سيد جروحي".،
أنك مالك القلب.،
وأنت الي تامر عليه.،
وأمرك يلبى.،
3>
./.،

خاطرتي.،
:(.،


















هــبــــــــــة الـمــ ح ـــمــــــد.،
لا تكذب وتقوووووووول3/>
"اشتقت لك".،
قول/خانوووونــــــــي×~
ورجججـعـت لك3>

قووويه والله.،













1)وش سر تعب غزل؟!.،معقول صح بترجع ذاكرتها زي ماهي مفكره؟!.،
2)معقول خالد هو الي يقول لغزل عن مشعل؟!.،بس هو فاهم الموضوع غير عن الحقيقه؟!.،معقول بيخرب القصةكلها؟!.،
3)وش رايكم بتـ ع ـبـيـر عبير بالفرحه؟!.،قصدي النغمه^^؟!.ومعقول تطلع بنتها زيها؟!.،
4)وش رايكم بحوار نوف وعبدالله؟!.،وكيف بيكون التطور بحياتهم وهو اليوم طلب منها تقوله يوم توصل البيت؟!.،
5)معقول نايف يأثر على حياة عبدالعزيز الأريج؟!.،وكيف بيكون الوضع مع عيال عبير وشهد؟!.،
6)وش رايكم بأسلوب محمد مع هبه وانه طول الفتره الي فاتت ماتزوج؟!.وش بيصر مع هبه؟!،
7)معقول احمد صادق انه لو عرفت غزل الحقيقه بترجع له؟!.،معقول تحاول تقهر مشعل ويكون عقلها تافه لدرجة ذي؟!.،[/كلور]




[COLOR="Pink"]حنين الورود

يا عيني حظنا تعبان!.،
دا مهما نسوِّي ما بيبان!3/>
لو تحلف كثير أيمان//..
ما راح أصدق الحلفان.~![/كلور

بسمه ..
10-07-2011, 12:44 PM
أتتعععَـَـب وأقُـُـول روآيــآتك روؤوؤععَـَـهه :ق0:
أنتظَـَـر البـآرت اإلي بعُدوو

شروق11
10-07-2011, 02:34 PM
ماشالله حنوون مستمره في ابدااعك

جد الروايه كل مالها تكون احلى وفيها ايثاره اكثر

تراني ماقطعت الروايه ومواصله على القرائه

لاكن انقطعت عن الردود لاني والله يادوب اقراها واسكر الجهاز

لاكن اقولك وااااصلي على ابداااعك

ام امتنان
10-07-2011, 09:58 PM
ياقلبي تسلم يدك مبدعه قليل بحقك بس لقب تستحقيه بجداره

والصور والتصميم روعه


التوقعات كثير وتعجز الكلمات توفيها

بانتظارك على احر من الجمر

الفرآشـهـ
10-08-2011, 01:45 PM
.........

بحر الذهب
10-13-2011, 07:57 AM
الله يعطيك العافيه ع جهودك اتوقع تعب غزل راح تكون حااامل اما نغمة عبير جلست اضحك عليها ههههههههه توحفه الله يسعدك حنين الله يعين البنوته ع حركاات وهبااال عبير ماتواقع تطلع عليها انتظار باقي الأجزاء الجايه"""""""

حنين الورود
10-14-2011, 08:26 AM
رد البارت الـ73

http://up.2sw2r.com/upfiles/vPT63527.jpg

بسمه
هلااا سكر.،
أنتِ الأروع.،
يارب دوم تعجبك.،
تسلمين لي يارب.،
نورتــــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^






















شروق
هلااا سكر.،
يارب دوم تشوفيني مبدعه.،
أنتِ الأحلى.،
فديت الي للحين يقراء.،
تسلمين لي يارب.،
نورتــــــــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^






























ام امتنان
هلااا سكر.،
الله يسلمك.،
يااااااارب دوم تشوفيني مبدعه.،
أنتِ الأروع.،
شكراَ على الأنتظار.،
تسلمين لي يارب.،
نورتــــــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^


















http://up.2sw2r.com/upfiles/vPT63527.jpg












الفراشه
هلاا سكر.،
نورتي.،
ودي وح ـنيني*_^

















بحر الذهب
هلاا سكر.،
الله يعافيك يارب.،
آآآآآآآمين يارب.،
من جد الله يعينها على جنان عبير.،
شكراَ على الأنتظار.،
تسلمين لي يارب.،
نورتـــــــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^



http://up.2sw2r.com/upfiles/vPT63527.jpg






الحنين

حنين الورود
10-14-2011, 08:30 AM
بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شي في الأرض ولا في السماء وهي السميع العليم.،
بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شي في الأرض ولا في السماء وهي السميع العليم.،
بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شي في الأرض ولا في السماء وهي السميع العليم.،





الــبــــــــــارت الـــ94
http://up.2sw2r.com/upfiles/jj463527.jpg
تصويري.،
تصميمي.،






محمد باس كف يدها وبصوت خافت : عارف وش تحسين فيه الحين؟!.,بس"سكت شوي"اسف على كل جرح سببته لك.،
شافها كيف تحاول تكتم شهقاتها.،
حط راسها على صدره قاومت بس عاندها ونيمها : أنا ماحب غيرك ومابي غيرك تكون حليله لي ومرتي ماقدرت ولا تحملت اني اخذ غيرك.،
انهارت تبكي ماتحملت.،
يعني طول الفتره الي فاتت وش يسوي؟!.،
كان يعذبني؟!.،
ولا يختبرني؟!.،
كان يجرب نفسه اذا يقدر يعيش مع غيري!.،
محمد يشد من احتضانه لها ويتنهد : عارف وش سببت لك بس عطيني فرصه واعوضك عن كل الي راح.،
هبه تبعد عنه وتمسح دموعها : تعوضني عن ايش ولا ايش؟!.،انت دمرت كل شي فيني!.،انت جرحتني!ذليتني!تعبت اتحملك واقول اتحملي لين جات منك بعتني.،انت الي عفتني اهنتني بكلامك وغرورك كل مره لك راي مره تخون مره تبي تتزوج مره ترجع لي مادريت عني بولا شي وانا افكر كيف بجيب حليب وحفايظ لولدي تعوضني عن ايش عن اهلي الي يقولون اني ثقيله عليهم عن كل مره افكر كيف بعيش انا وولدي تعوضني عن كل جرح عن كل اهانه عن كل لحظة احتجت لك فيها ولا لقيتك تعوضني عن سنين عمري الي ضاعت وانا اقول بكرا اتحملي لازم اصبر وتجي الحين تقول اعوضك وووينك طول الايام الي راحت!!وينك تبي تذلني اكثر اتصلت دورتك رحت اشوف غرفتي لقيتك شايل كل ذكرى لي معك صورنا ملابسي اغراضي وتقول اعوووضك.،
محمد يمسك يديها ويضمها له : هبه ارجوك اهدي وافهميني أســف وصدقيني بداوي جروحك انا تعلمت من كل الي صار ماقدرت اتحمل بعدك وبالفتره ذي عرفت قيمتك وش كثر انتِ تحملتيني..أنا كنت متفق مع عمي على كل شي.،
رفعت راسها له.،
تنهد وشد على يدينها: عارف انك تبين الطلاق وماكان قدامي الا ذا الحل كنت متفق مع خالتي تقولك انه صعب يتحملون ومن ذا الكلام.،بس يشهد علي ربي ماكنت ادري انك بتدخلين الغرفه وتشوفين اني شايل كل شي منها انا كنت ابيها مفاجأه تسعدك مو تجرحك قلت ابي كل حياتنا تتغير نكون ببيت لنا لوحدنا نستقر.،
هبه : ....................
محمد ابتسم لها : ماعرف قلبك قاسي.،
هبه تنهدت ومسحت دموعها وقامت ودخلت الحمام "اكرمكم الله".،

يــــــــــــــوم ج ـــــديـــــــــد.،
بــــــيــــــــــت مــــشـــــ ع ــــــل الــ غ ــــــــزل.،
طلعت لمشعل الي جالس لصاله وجلست جمبه.،
غزل : مساك غزل وبس.،
مشعل : واحلى مسا.،
غزل ابتسمت.،
مشعل : كيفك الحين؟!.،
غزل : لا تمام الحمدلله.،
مشعل : جهزي نفسك بكرا بنروح للمستشفى.،
غزل لفت له : ليه؟!.،
مشعل : بسوي لك أشـعه واشوف وش قصة تعبك امس.،
غزل : لا مابي اروح مافيا شي واليوم احسن.،
مشعل : بكرا وخير.،
غزل : مشمش.،
مشعل يبتسم : عيونه.،
غزل : مابي اروح.،
مشعل : طيب.،
غزل : مشعل انا مو طفله تسكتني.،
مشعل : وش قلت قلت طيب.،
غزل : اصلا بكرا انا مو فاضيه.،
مشعل : ههههه طيب.،
غزل تنادي : سهاردي..سهاردي.،
مشعل : وش تبين؟!.،
غزل : بيبسي.،
مشعل : كلي لك شي توك صاحيه وبيبسي.،
غزل تأشر له عليها : باكل مكسرات.،
سهاردي : نعم ئـزل.،
غزل : جيبي لي بيبسي بارد.،
سهاردي : بارد من تلاجه؟!.،
غزل : ماحطيتي بالفريزه؟!.،
سهاردي : نو.،
غزل : افف طيب جيبي بيبسي وتلج.،
سهاردي : اوك.،
غزل تاخذ صحن المكسرات على رجلها اخذت حبه ووكلتها مشعل.،
مشعل ياكلها منها ويبتسم.،
مشعل : وش رايك نروح بكرا نزور خالد.،
غزل وهي تاكل فستق طالعت فيه بنص عين : مو رايحه.،
مشعل : ههههههههه.،
غزل : وش فيك؟!.،
مشعل : أحب حركاتك.،
غزل تبتسم : بس في غيرك يكررهها.،
مشعل يقرب منها وبهمس : مين المهم؟!،
غزل وهي تعض على شفايفها : انت.،
مشعل يبتسم : مين الي مايحب حركاتك؟!.،
غزل : مدري بس شي طبيعي أنه مو الكل يحبني لازم يكون في احد يكرهني.،
مشعل : الغيران منك.،
غزل بغرور : اكيد مافيها شك.،
مشعل يغمز لها : روقي.،
غزل : ههههههههههه.،
مشعل رفع حاجبه وعلى شفايفه مرسومه ابتسامه.،
غزل تفتح الفستق : مشعل كيف يسون الفستق؟‍!.،
مشعل : لا ياشيخه؟!.،
غزل : ههههه والله جد كيف؟!.،
مشعل : بجدك مو عارفه؟!.،
غزل : لا والله ماعرف.،
مشعل : وش الي ماتعرفينه الفستق من شجرة الفستق.،
غزل بصدمه : من جد؟!.،يعني كيف يكون كل فستقه بورقه ولا شجره هههههههه.،
مشعل يضحك على جنانها : هههههههههه حبيبي وش فيك؟!.،
غزل : مدري هههههههه تخيل الشكل فستقه فستقه ههههههههه.،
مشعل : ههههههههه فستقه فستقه ها.،
غزل تبتسم.،
سهاردي فتحت الباب وجابت لها البيبسي.،
غزل سمعت صوت مسج حطت البيبسي وشافت الجوال.،
لقيته مسج من روان.،
اتذكرت انها من زمان ماسألت عنها ولا اتصلت.،
مشعل : وش فيك؟!.،
غزل تشوف بالجوال : ولا شي.،
لفت له : مشمش.،
مشعل : هلا.،
غزل بإحراج : امم وش رايك نروح اليوم لخالتي نوره؟!.،
مشعل يحط يده تحت ذقنها ويرفع وجهها : وليه متردده طالعيني.،
غزل تبتسم : لا بس يعني.،
مشعل : ماتبين نروح؟!.،
غزل تحط راسها على كتفه وتشبك يدها بيده : مشعل أنا مارتااح الا معاك ولا ابي غيرك احب كل شي فيك انك تفهمني وتقدر شعوري احب احساسك.،
مشعل يبوس راسها وبهمس : وأنـا احب كل شي فيك.،
غزل تتعدل بجلستها : نروح ولا عيب؟!.،
مشعل : وش عيب لا خلنا نروح اصلا أمي بتفرح.،
غزل تشوف الساعه : اوكي اجل اقوم البس.،

بــــــــيـــــــــــت شـــــــهــــــــد الـ خ ــــــــــالد.،
شـهـد : لا ماتدخل.،
خالد : ليه؟!.،
شهد : مابي كل الناس تقول انه الرجال اذا دخل مع مرته يكرهها.،
خالد : بعقلك؟!.،
شهد : أي والله.،
خالد : شهد وش اكره وش فيك؟!.،
شهد : مابي تشوفني وأنا أولد.،
خالد : مابشوف شي بس بكون معاك.،
شهد بخجل : برضوا لا.،
خالد : يومها وخير.،
شهد : خالد لا تسويها فيني وتدخل.،
خالد : قلت لك يومها وخير.،
شهد تشوف جوالها : تتوقع غزل صحيت؟!.،
خالد : هو انا ادري عن غزل بشي.،
شهد : أنت الي ماتقربت منها وفرضت نفسك عليها.،
خالد : افرض نفسي كيف وغزل سياره مستحيه تركبها معي!.،
شهد : خالد أنا غزل كانت تسحتي تكلمني وكل كلمه وثانيه تقولي شكرا وتخجل مني انا الي فرضت نفسي عليها وعودتها علي واذا جاملتني اهزائها لين مارجعت ماقولك انها غزل القديمه 100% بس يكفيني انها ماصارت تخجل مني ومتأكده انها تحبني.،
خالد : أنا افكر اقولها الحقيقه عشان تعرف كل شي حولها انا خايف ان ذاكرتها ماترجع لها.،
شهد بصدمه وذهول : كـ..كـ.كـيف يعني وش تقول؟!.،
خالد : وش فيك؟!،
شهد : وش تقولها؟!.،
خالد : اقولها عن احمد وعن مشعل وعن حياتها.،
شهد : خالد وش فيك كذا بتصدمها انت بعقلك تكون عايشه حياتها ومتزوجه ونجيبها ونقولها ترا انتِ تزوجتي وطلقتي وزوجك سواء فيك وسوا وسواء وفقدتي ذاكرتك مرتين بالمره الأولى كنتي ماتبينا وبالمره الثانيه قلنا لك ان حنا اهلك ومشعل خطبك من راسه وبعدين قالت لهلك وتزوجك خالد وش فيك ماراح تصدق.،
خالد : بس ياشهد يمكن كذا تتقبلنا مو هذي غزل الي متعود عليها قلت يوم يومين بس الموضوع طوول لمتى وهي عايشه معنا وتحسنا اغراب.،
شهد : مدري انا اشوف كذا بتزيدها بتخليها ماتضمن ولا تصدق احد المفروض من اول من يوم مافقدت ذاكرتها المره الثانيه قلنا لها مو الحين بعد البنت ماعاشت حياتها.،
خالد تنهد : مو وقتها مشعل مالقي حل غير انه يقولها انه خطيبها وفرضنا عليها.،
شهد :..........................
بـــــــــيــــــــــــــت أبــــــــوسلـــطــــــــــــان.،
مشعل وغزل عند الباب.،
الساعه 7 ونص المغرب.،
غزل : لو خليتني البس الوردي أحلى.،
مشعل : ايه قدامي أحلى.،
غزل خجلت منه : يمه منك.،
فتحت الباب العنود : ياهلاا.،
دخل مشعل ووراه غزل.،
العنود : ترا عبير هنا.،
غزل تسلم عليها وتهمس : ادري انك زعلانه.،
مشعل يحط الكيكه على الطاوله : اجل انا بروح المجلس الا وين سلطان ماشفت سيارته؟!.،
العنود : مدري قال بيجي بعد شوي بس ابووي وابو حمد برا.،
مشعل : اوكي انا طالع لم.،
غزل لفت له وابتسمت.،
وهو ابتسم لها وطلع.،
غزل واقفه مع العنود تفصخ عباتها.،
غزل : والله والله كنت تعبانه واسألي مشعل بطني مرره كان يعورني.،
العنود : عادي مازعلت.،
غزل : اوكي لو مازعلتي بس مابي تفهمين اني طنشتك بس يومها طلعت من الجامعه بدري ونمت من التعب وواليوم الثاني كنت مره تعبانه بطني مره يعورني.،
العنود تبتسم : غزل وربي اعرفك سلامتك ياقلبي مازعلت.،
غزل تبتسم : وهذا انا جيتك عشان تقولين لي كل شي.،
العنود : اوكي بس بعد شوي عشان لحد يشك تعالي كلهم بالصاله.،
غزل تعدل شعرها وتتعطر : اوكي يلا.،
دخلت مع العنود.،
غزل : سلام.،
سلمت على نوره.،
وعلى عبير.،
نوره تبتسم وبفرحه : حيا الله من جانا تو مانور البيت.،
غزل بخجل : الله يحيك.،
عبير : ايه ذا كله لغزل وانا من اول بس انتهي ومدري وشو.،
غزل والعنود : هههههههههه.،
نوره : هذي الغزل وماصدقت خطت علينا.،
غزل تبتسم :...............

ع ــــــــنــــــــــــد مــــحمــــــــــــد وهــــــــبـــــــــه.،
الي صار أمس هبه ماتحملت تجلس مع محمد اكثر.،
كانت محتاجه تجلس مع نفسها تستوعب الي قاله محمد.،
دخلت الحمام اكرمكم الله.،
تروشت ويوم طلعت شافت محمد جالس على السرير.،
حاولت تتهرب منه ماتبي تتكلم معه.،
نامت بصاله.،
ويوم صحيت محمد ماكان فيه.،

نرجع لهم الحين الساعه 8 الاربع.،
هبه كانت توها متروشه ومستشوره شعرها.،
ولابسه بنطلون جينز كحلي سكيني وبلوزه سكري موديلها فرنسي.،
حطت ميــك أب خفيف كحل اسود وماسكارا.،
وروج وردي وبلشر وردي.،
اتعطرت.،
وهي تعدل شعرها دخل محمد كان برا من الظهر طالع : سلام.،
هبه ارتبكت وخجلت من زماااان مايشوفها لابسه وبـ الأصح من زمان عنه خجلانه من نطراته قالت بصوت خافت : وعليكم السلام.،
محمد : متى صحيتي؟!.،
هبه : العصر.،
محمد : ولا قلتي وينه؟!.،
هبه : أنا اقول وينك من اكثر من شهرين.،
محمد تغيرت نظراته قرب منها كم خطوه : عازمك على العشاء.،
هبه تبي تقسى عليه وبنفس الوقت ماتبي تفقده : الحين؟!.،
محمد هو ناوي يطلعون بدري عشان بالبيت تتهرب منه بس بالمطعم ماتقدر بوجهه جالسه : ايه.،

بــــــــيــــــــــــت أبـــــــــوسلـطــــــــــــــان.،
بغرفة العنود.،
غزل : يامجنونه.،
العنود : غزل واحشششني تعرفين يعني وشو واحشني.،
غزل : ياخبله وش تسوين الزايده وكيف بتجيبنها لنفسسك؟!.،
العنود : أي شي زايده لوز أي شي.،
غزل : ترا عادي راح يطمن عليك من خالتي يعني لو انا تعبانه بيطمن علي ماراح يبين.،
العنود : لالا اكيد بيجي.،
غزل : لا حول ولا قوة الا بالله ذكرتيني بوحده تكذب على الناس انها بالمستشفى بس عشان يحنون ويسألون عنها وهي كذابه.،
العنود : الغايبه تبرر الوسيله.،
غزل : بس اذا الوسيله مبنية على كذب بتكون غايتك رخيصه تافهه.،
العنود : طيب انا مابكذب زي ذي الي تقولين عنها انا بجد مستعده اسوي الزايده اسوي لوز أي شي.،
غزل : ياخبله كيف بتجيبنها يعني وشو بتروحين المستشفى وتقولين سو لي العمليه!.وبعدين احنا مع مستفشى عمي مانروح غيرها يعني أي شي فيك الكل بيعرفه.،
العنود : طيب وش اسوي!.،
غزل : وش وش تسوين؟!.،عنود ياقلبي صدقيني هو بيخطبك صدقيني اصبري.،
العنود وعيونها كلها دموع : بس انا اشتقت له.،
غزل بحيره : ياربي عنود دايم..يعني كيف اقولك..لاتخلين نفسك ضعيفه قوي نفسك بنفسك مو اشتقتي يعني لازم تشوفينه لا تذكري أن في الله فوقك وحرام الي بتسوينه والله ادري ان الحب مو بيدك بس عقلك وقلبك تقدرين تحكمينها احمدي ربي انك حبيتي واحد بيخطبك خلي حبك بقلبك بس ارضي ربك.،
العنود : يعني انا عصيته.،
غزل : مو كذا بس حرام تكلمينه وتبين تسوين شي عشان تشوفينه مايصير والله ماقولك كذا من كره وانتي عارفه بس ياعنود ياقلبي ربي حرم هذي العلاقه يعني انتي استوعبيها انسي انه ولد عمك وانك واثقه فيه بنهايه هو رجال غريب عنك مايحل لك يكلمك ويجلس معك ويشوفك ويلمس يدك عنود وربي حرااام تخيلي محمد مكان تركي.،
العنود فتحت عيونها من الصدمه : بسم الله وش فيك.،
غزل : شفتي ومحمد يقرب لك ولد عمك شفتي أنتي بس حبك له الي عاميك.،
العنود : غزل أنتي ضد الحب.،
غزل : لا مو ضد الحب بس مافـي أحلى من الحب يوم يكون بالقلب سر محد يدري عنه حب عذري ربي الي عالم بقلبك حتى الي تحبينه مايدري عنه عنود انا مابي اخوفك من تركي ولا جايه احاسبك بس ياعنود بزمن ذا الأب يغتصب بنته الأخ يغتصب اخته ماتثقين بأحد لا تعطين ثقتك أحد بنهايه تركي رجال لو قلنا هو ثقه ورجال ومدري وشو وش نظرته لك يوم تطاوعينه وتقابلينه كنتي صغيره اوكي بس الحين لا غير وفوق ذا كله الولد بنفسه عرف غلطه وتاب لله تجين انتي وترمين نفسك عليه!.،
العنود وهي تبكي بهدوء : كل ماحاول اكرره وابعد نفسي عنه القى نفسي ارجع له اكثر واكثر.،
غزل حست بألمها وبحنان : ياقلبي ليه تكرهينه؟!.كل القصة أنك اكتمي حبك بقلبي واجبري نفسك.،كل ماحنيتي تذكري ربك وانه فوقك وصدقيني ربي مابيخيبك وبيصبر قلبك.،
دق باب غرفة العنود.،
كانت الشغاله.،
العنود : ادخلي.،
:ماما ئنود ماما نوره في قول انزل عشان بابا سلطان ابغى سلم على غزل.،
العنود : طيب.،
غزل : ياويلي أنتِ ماما عنود من جدك انا عادي اخليها تناديني غزل.،
العنود : والله ولا انتبهت اصلا مالي علاقه معهم مرا.،
غزل تقوم : خايفه انزل القاه قدامي مقدر البس عباتي.،
العنود تتقدمها : أنـا اشوفه لك.،
غزل طبعا كانت ماتهتم كثير لغطاها قدام عيال عمها بس من تزوجت مشعل وهو خلاها تغطي برا وعن عيال عمها تتحجب وبعبايتها مو مثل قبل أي طرحه على لبسها.،
نزلت غزل وكان سلطان برا.،
لبست عباتها ولفت طرحتها.،
غزل : وينه؟!.،
نوره : عند الباب طلع.،
غزل فتحت باب الفيلا : مو فيه.،
نوره : مدري يمكن راح.،
العنود : نادي عليه.،
غزل طلعت خطوتين بتشوف سلطان.،
شافت شي يجري عليها بسررررعــــــه.،
من الصدمه والخوف صرخت وطاحت على الأرض.،
ماقدرت تنادي أحد ولا تجري.،
وسلطان مات من الضحك عليها.،
غزل الي انصدمت وكل جسمها اتصلب مهي قادره تسوي ولا شي.،
غير دموعها تنزل.،
العنود شافت كيف غزل طاحت على الأرض وكيف مشي من جمبها بسرعه ورجل غزل تنزف دم.،
جريت عليها وهي تصرخ : يامجنوووووون.،
عبير قامت ونوره معها .،
نوره : وش صاير؟!.،
عبير شافته وصرخت وطلعت على برا : سلطاااان سلطااان شوف جوا جو.،
سلطان يمسكها خاف عليها وهي تمشي بسرعه وخايفه : ياقلبي اهدي اهدي ادري مو مسوي لك شي ادخلي يلا مشعل جوا.،
عبير بخوف : كيف ادخل وهو جوا؟!.،
سلطان بحزم : اجل يشوفونك؟!.
عبير دخلت وهي خايفه من سلطان وبنفس الوقت خايفه من الي جوا البيت.،
وبذا الوقت كانت نوره والعنود يحاولون يقومون غزل.،
والعنود نظراتها عليه وبنفس الوقت خايفه على غزل.،
بس غزل مهي قادره تقوم وتبكي.،
نوره : حسبي الله على ابليسك وش سويت فيها؟!.،
العنود : يمه انادي مشعل؟!.،
نوره : روحي ناديه.،
لفت بتنادي الشغاله وهي حاظنه غزل وتقراء عليها.،
شافت الي عند الكنبه وانصدمت.،
: سلطان ياسويد الوجه.،
سلطان يدخل : ههههههههههههه تستاهلون والله انكم خوافات.،
نوره بعصبيه : انت بعقلك انت صاحي كيف تسوي بمرة اخوك كذا وبمرتك وهي حامل؟!.،
سلطان : ههههههههههه هذا دلع بنات.،
عبير الي دخلت وطلعت على فوق خافت.،
نوره : انقلع انقلع براا ناد لي اخوك.،
سلطان يوم جاء يطلع شاف كيف غزل بجد كأنها خشبه مهي قادره تتحرك وتبكي وانتبه لدم الي على الرخام : يمه من جد؟!.،
دخل مشعل ومعه العنود انصدم جلس قدامها : وش صار لها؟!.،
نوره : سلطان سواء فيها مقلب وطاحت على الأرض.،
مشعل يحط يده على خدها : غزل..غزل.،
العنود راحت تجيب لهم مويه وهي مرعوبه خايفه الكائن الي قدامها يتحرك من الصاله راحت تجري.،
مشعل.،
مسك يدها يتحسس نبضها.،
مشعل بصدمه وهو خايف عليها : وش المقلب وش فيها؟!.وش الي جرح رجلها؟!.،
جابت العنود كاسة موية ومشعل مسح على وجة غزل الي انهارت تبكي.،
مشعل يمسك وجهها : غزل حبيبي وش فيك؟!.،وش صار؟!.،غزل اهدي..مافي شي.،
سلطان الي شاف ان غزل نظراتها على "الــظــب".،
راح له وشاله وكان بيطلع.،
وغزل يوم طاحت كانت عند الباب.،
عشان يطلع سلطان لازم يكون مره قريب منها.،
غزل من يوم ماشافته مقبل عليها.،
انهارت وصارت ترجف.،
مشعل مسكها : بسم الله عليك.،
غزل الي تحس مشعل مثبتها بمسكته لها وسلطان مقبل عليها انجنت انهارت اكثر.،
مشعل يطالع جهة الشي الي غزل تطالع فيه وانصدم خير بالبيت ضب!.،
وعارف غزل ترعب حس برجفتها.،
قال بعصبيه : سلطـــــــان بعـــــــــــد عنهــــــا.،
سلطان وهو شايله : والله بطلعه عنها.،
مشعل يتكلم بعصبيه هو ماسك غزل وسامع بكاها : مو من هنا مو قدامها سلطان بعد ارعبتها.،
سلطان الي راح على المطبخ.،
مشعل يحاول يمسكها يهديها مو قادره : لا حول ولا قوة الا بالله..غزل مافي شي خلاص غزل اهدي.،
نوره : مشعل طلعها فوق الغرفه يمكن هنا تخاف يجي.،
مشعل قام وشالها وهي تررجف بشكل مو طبـيـعي بين يديـه وطلعها غرفته حطها على سريره.،
وجلس قدامها : غزل حبيبي اهدي.،
بس غزل مهي قادره تتحكم برجفتها ولا ببكاها.،
مشعل يصك باب الغرفه.،
ويرجع يجلس جمبها.،
نزل لها طرحتها وفتح لها عباتها.،
: خلاص ياقلبي مافي شي.،
غزل خفت رجفتها شووووي.،
بس مهي قادره تبكي مثل الأطفال.،
مشعل يحط يده وراء خصرها ويحضنها وبهمس : اشش خلاص مافي شي.،
حاس بشهقاقتها وارتجافتها.،
جلس يسمي ويقراء عليها.،

بـــيـــــــــــت أريــــــــــــــج الـ ع ــبـــد العـــزيـــــــز.،
أريج : لا حرام محمد كلمني وقلي بيسافرون يومين.،
عبد العزيز : هو يسافر وينبسط مع مرته وأنا ابلتش.،
أريج : حرام عليك والله يجنن مايطفش ولا شي.،
عبد العزيز يبتسم لها بخبث : بس مشاركني فيك.،
أريج : هههههههه يمه منك حرام عليك بس عشان العبه.،
عبد العزيز بغيره : قصدك تلاعبينه وتدلعينه وتبوسينه وتحضنينه وتنيمينه.،
أريج : كل ذا بقلبك.،
عبد العزيز : ايه مو ح ــاسه وش عليك.،
أريج : هههههههههه فديت الغيران والله.،

بـــيــــــــــــت أبــــــــوسـلــطـــــــــــــان.،
بغرفة مـشـ ع ـــل.،
غزل هديت شووي بس.،
بس مهي قادره تتحكم بشهقاتها مشعل نيمها على السرير.،
وطلع بيجيب مطهر ولصقه لها.،
فتح الباب شاف العنود واقفه ومعاها مطهر ولصقه.،
مشعل ابتسم لها واخذها منها.،
العنود : كيفها الحين؟!.،
مشعل وهو بيدخل : احسن الحمدلله تعالي دخلي.،
العنود : لا خليها ترتاح شوي.،

دخل مشعل الغرفه.،
كانت منسدحه ومغمضه عيونها.،
بس رموشها مبلله من دموعها.،
وباين رجفتها مع انها خفت.،
جلس على السرير مسك يدها وبصوت خافت : حبيبي.،
غزل فتحت عيونها.،
مشعل ابتسم لها.،
غزل بكيت اكثر وحضنت مشعل وصارت تبكي.،
مشعل حاوطها بيدينه.،
وغزل تشد من حضنها له وتبكي اكثر.،
مشعل يبوس راسها : ياقلبي اهدي.،
غزل تبكي : مشعل ..خ..ــو..فـني مشعل كبير..وجــ...ري ..علـي..
مشعل : ادري والله شفته.،
غزل تبكي وتتكلم وكلامها متقطع : مـشعـل.. لمسني.. لــ..مس.. ر..جلي..جرحني.،
مشعل عارف انها منفلعه وتكلمه بكل عقلها لأنها اذا كانت تبي
تفهمه شي او مندمجه تكرر اسمه مع كل جمله.،
مسح على ظهرها : خلاص ياقلبي أهدي الحين..أنـا معك اهدي.،
رجعها على السرير ونيمها.،
وجاء بيطهر لها الجرح.،
شاف كيف الجرح كبير لأنه جارح مساحه كبيره من قدم رجلها.،
غزل : احححح يعور.،
مشعل تنهد : لا حول ولا قوة الا بالله.،
غزل تسحب رجلها المطهر احرقها : وش فيك؟!.،
مشعل : من هالخبل هم ومرته اخبل من بعض ذي حركات رجال.،
غزل تمسح دموعها : خلنا نروح أنـا تعبانه برتاح.،
مشعل يرجع يمسح رجلها بالمطهر : بنروح ياقلبي بس اطهرهـ لك.،
غزل تجلس وتشوف رجلها : مره كبير.،
مشعل :...............
غزل انتبهت لملامح وجهه كيف متغيره.،
غزل : وش فيك ترا مو مره يعورني.،
مشعل يمسحه لها : طيب.،
غزل تاخذ القطنه : خليك انا امسحه لك.،
مشعل يقوم ويفتح الدرج : وانا بشوف لك شاش الفه لك.،
مالقي.،
وطلع قال للعنود تجيب له.،
ويوم دخل شافها كيف تتألم وهي تمسح على الجرح.،
وكيف تبعد القطنه وترجع ترجعها بخوف.،
وكيف وجهها حمر.،
مشعل : يألمك؟!.،
غزل : لا عادي المطهر بس يحرق.،
دخلت العنود ومعها الشاش ابتسمت : كيفك الحين؟!.،
غزل : الحمدلله.،
العنود : صوتك ابد مايطمن.،
غزل تبتسم : ليه؟!.،
العنود: ياويلي صوتك رايح فيها.،
غزل طالعت بمشعل : كيف بنروح؟!.،
مشعل عقد حواجبه : كيف؟!.،
غزل بخوف : تحت!.،
مشعل يطمنها : مافي شي لا تخافين.،
غزل : طب برا؟!.،
مشعل : مافي شي ياقلبي.،
العنود مدت لمشعل الشاش بتروح تتأكد اذا سلطان طلعه من البيت.،
غزل : خليك أنـا الفه.،
مشعل : ليه؟!.،
غزل : بس.،
مشعل : أنا بلفه لك.،
غزل سكتت.،
ماتحب مشعل يمسك رجلها.،

بـــيـــــــــت شــــــــهـــــــــد الـ خ ــــــــالــد.،
خالد : وش فيك؟!.،
شهد : غزل راحت بيت اهلي ولا قالت لي.،
خالد : وأنتِ زوجها كل مكان تروحه تقولك عليه!.،
شهد : ههههههههه خاااالد اتكلم جد أنا مو متعوده على كذا انا وغزل مانروح مكان الا نقول لبعض وبعدين جمعه طلعت عبير هناك لأنها عرفت جنس البيبي بتقول لأمي.،
خالد :يمكن انشغلت.،
شهد : أيه طيب طيب.،
خالد : هههههه قومي يلا نامي شوفي الساعه كم.،
شهد : حسيت أني طفله بدري الساعه 10.،
خالد : لأنك أمس مانمتي زين.،

بـــــيــــــــت أبـــــوسلــطـــــــــــان.،
بغرفة مـشـــــ ع ـــــــــــــل.،
غزل : لا.،
مشعل : ليه؟!.،
غزل : أنـا أمشي خلاص.،
مشعل : غزل وش فيك؟!.،
غزل تمسك بيده وتوقف : والله مافيني شي بس ماله داعي تشيلني اقدر أمشي.،
مشعل مستغرب اول ماتبيه يلف على رجلها والحين ماتبيه يشيلها.،
بس غزل الحين خجلانه تخليه يشيلها قدام اهله يكفي الي صار لها تحس مستحيه تشوفهم.،
نزلت الدرج لابسه عبايتها والمسفع برقبتها.،
ومشعل ينزل معها.،
نوره يوم شافتها نازله : هلا ببنيتي كيفك الحين؟!.،
غزل بخجل وهي تنزل وماسكه بدرابزين : الحمدلله.،
نوره : ياويلي عنك روعلي قلبك.،
غزل : مو مشكله.،
نوره : كيف رجلك الحين؟!.،
غزل : الحمدلله ياخالتي مافيني شي لا تخافين.،
عبير الي ماقدرت تطلع عشان مشعل ترفع صوتها : سلامتك غزل اعذريني والله ماكنت ادري.،
غزل وهي اخير نزلت الدرج : الله يسلمك عادي ماصار شي.،
مشعل يمسكها ويمشي معها : يلا يمه تأمرين على شي؟!.،
نوره : سلامتك ياولدي.،
مشعل : فمان الله.،
غزل وهي تطلع وتشوف ونيت : مشعل لا يكون هنا؟!.،
مشعل : لا ياقلبي جاء صاحبه واخذه.،
راحوا البيت.،
وغزل على طول غيرت ملابسها ونامت.،

يـــــــــــــــــوم ج ــــــــديـــــــــــــد.،
بـــــــيــــــــــــــــت مــ ح ـــمد وهـــبــــــــه.،
محمد صحي بدري بيخلص له كم شغله قبل لا يسافرون.،
راح لهبه بالمجلس.،
جلس على روس أصابعه يتأمل وجهها.،
لمس بإطراف اصابعه خدها.،
هبه حست عليه وفتحت عيونها.،
محمد ابتسم وباس خدها.،
هبه خجلت منه وارخت نظرها.،
محمد : صباح الخير.،
هبه تبعد عنه وتقوم : صباح النور.،
محمد : وش رايك نسافر يومين؟!.،
هبه : ونايف؟!.،
محمد : عند أريج.،
هبه : لا مقدر.،
محمد : ليه؟!.،
هبه : مقدر انا كنت ابي اليوم اجيبه وبعدين غير يتعبهم.،
محمد : وش يتعبهم اريج مبسوطه فيه.،
هبه : ...............
محمد قرب منها ومسك يدها طالع بعيونها : خلينا نكون قريبين من بعض وبعيد عن كل الناس.،
هبه :...................
محمد باس جبينها وطلع.،

بــــــيــــــــــــت مــــــشـــــــ ع ــــــــــل الـــــ غ ـــــــــــــــزل.،
الـســـاعه 7 ونص.،
غزل بعصبيه : مشعل لا.،
مشعل : غزل روحي غيريها .،
غزل بعناد : لاااا.،
مشعل : غزل.،
غزل : لااا قصدي نعم؟!.،
مشعل : ههههههه روحي غيريها.،
غزل : مشعل لا حلوه عاجبتني.،
مشعل : وش حلوه أنتِ مو لابسه اصلا.،
غزل : وش مو لابسه.،
مشعل : روحي غيريها وخلاص.،
غزل : مشعل وش فيك؟!.لا تكون كذا على كل لبسي مره عاجبتني.،
مشعل : غزل صدرك!كتفك!كله برا وفوق ذا ضيقه على جسمك.،
غزل : ياااااربي مشــعــل بس اليوم.،
مشعل يجلس على المكتب ويشرب قهوته : اذا غيرتيها تعالي.،
غزل تروح له وتوقف قدامه : مشعل شوف مافيها شي.،
مشعل يرفعها من على كتفها.،
غزل انصدمت من حركته وماقدرت تطالع فيه حاولت تبين عادي ورجعت نزلتها : مشعل بجد مافيها شي.،
مشعل يرجع يرفعها : قلت لا.،
غزل ترجع تنزلها : قلت لك مافيها شي عاديه.،
مشعل رجع يرفعها وغزل حاسه بأحساس غريب من لمسته.،
بعدت عنه.،
طيب.،
ودخلت لبست على البلوزه بلوزه رسمي كم طوويل وصكت كل ازاريرها.،
وطلعت وبأنزعاج : تمام كذا؟!.،
مشعل استغرب سرعه قبولها ابتسم : تمام يلا.،
غزل لبست عباتها وراحوا.،

بالــ ج ــــــــــامــ ع ــــــــه.،
غزل من يوم مادخلت راحت على الحمام اكرمكم الله .،
شهد : وش فيك؟!.،
غزل تفصخ عباتها : ولا شي.،
شهد : وش فيها رجلك؟!.،
غزل تطالع برجلها وبان على وجهها الانزعاج : من اخوك؟!.،
شهد استغربت : مشعل؟!.،
غزل بسرعه : لا طبعاَ من الثاني الخبل سلطان.،
شهد : وش سواء لك؟!.،
غزل تفك البلوزة الي لابستها : سلامتك ماسواء شي بس جايب ضب ارعب قلبي وربي قلبي كان بيوقف من الخوف وجرحلي رجلي متقرفه انه لمس رجلي حسبي الله فيه.،
شهد بصدمه : من جدك؟!.من وين جابه؟!،
غزل : مدري عنه واحد من اصحابه جايبه من القصيم اصلا يفوتك وش يقول يقول روحوا شوفوا بنات القصيم ماشاء الله عليهم تجري وراء الضب وتلحقه لين يدخل جحره وتحفر تحفر لين تطلعه.،
شهد : من جده هم كذا؟!.،
غزل : خالتي نوره تقول زمااااان بعضهم كان كذا مو الحين مرره زمان والبدوا.،
شهد : ماشاء الله عليهم.،
غزل : ايه خالتي تقول أنهم كانوا عن 10 رجال اصاله وشهامه وطيب.،
شهد : ياويلي والله ماتخيل نفسي اشوفه.،
غزل : ولا انا ماشاء الله قلبهم قوي انا شفته ماقدرت اتكلم.،
شهد : طيب وكيف رجلك الحين؟!.،
غزل : احسن الحمدلله بس متجرحه من ذيله.،
شهد : ياقلبي عليك.،
غزل : عدت.،
وجلست تعدل روجها.،
شهد : الا وش غير رايك بلبسك؟!.،
غزل : مشمش يقول بلوزتي ذي مايصير البسها وانا مره ابيها فلبست عليها بلوزه عشان يرضى.،
شهد : ترا من جد البلوزه مبنيه كتفك.،
كانت لابسه بلوزة بني كمها حيران.،
وتجي من عند الكتوف مدوره تبين الكتف وشوي من الصدر.،
لابستها على تنوره جينز.،
وبالرينا بيج ببني من الدو.،
وشنطه بيج ببني من الدو.،
وفاتحه شعرها.،
ولابسه سلسلة على شكل ورده بالحديد الذهبي وعليها دايره صغنونه مكتوب فيها love
ولابسه بيدها اسواره ناعمه ذهبي.،
غزل : شهد وش فيك ترا قدام بنات وبعدين انا ماطلعت صدري ولا مطلعه فخذي كله كتف.،
شهد : ايه انا عارفه بس مشعل بيشوفها ضيقه وكتفك وصدرك برا.،
غزل : ايه مو انا لبست عليها ذيك عشان يرضى.،
شهد : يمه منك الي براسك تسوينه.،
غزل : ههههههه المهم بقولك شي بس.،
شهد : وش فيك؟!.،







غ ــــــــزالـــــــــــك
http://up.2sw2r.com/upfiles/EbR63527.jpg
أعشششقه:$
لامديت له لساني..:P
:> وقال/
[لاتخليني اتهوور]:$×_×.،









1)هبه معقول بعد ماعاشت عند اهلها وجربت كيف صعبه الحياه تترك محمد وتعامله بجفاء؟!.،
2)اصرار خالد انه يقول لشهد وش بيكون نتايجه؟!.،
3)كلام غ ـــزل للعنود و بيكون تأثيره؟!.،ومعقول تقتنع فيه العنود؟!.،
4)محمد وهبه وش بيصير معهم بالسفره؟!.،
5)وش رايكم بمقلب سلطان بغزل؟!.،
6)وش الموضوع الي بتقوله غزل لشهد؟!.،








حنين الورود

يحكى ان هناك رجل بناء يعمل في احدى الشركات لسنوات طويلة،
فلما بلغ به العمر أراد ان يقدم استقالته ليتفرغ لعائلته،
فقال له رئيسه سوف اقبل استقالتك.،
بشرط ان تبني منزلاً أخيراً،
فقبل رجل البناء العرض على مضض،
وأسرع في تخليص المنزل دون(تركيز واتقان)
ومن ثم سلم مفاتيحه لرئيسه،
فابتسم رئيسه وقال:
هذا المنزل هدية نهاية خدمتك للشركة طوال السنوات الماضية.
فصدم رجل البناء وندم بشده أنه لم يتقن بناء منزل العمر.،
هكذا هي العباده التي تكون على مضض وسرعه من غير اطمأنان.،
وتركيز،فاعلم أن عبادتك في النهايه لكككك.،
وليست لله.،








مايـ خ خ خ ــالف مايـ خ ــالف أدري وش قالوا عني وعارف أنا بس لو اتنفس قالوا عني سوووالف.،

ام لانا -1
10-15-2011, 02:17 AM
يعطيك العافية حنين

بس بصراحة عندي ملاحظة واتمنى ماتزعلي او تتضايقي منها

انا في البداية كنت اقرا القصة كلها ورا بعض وفي يومين بس وصلت الى ص 83 تقريبا وبعدين صرت اتابع نشرك للقصة الاسبوعي..۔


حنونة اجزاء القصة اللي تنزليها قصيرة بالنسبة لانتظار اسبوع...

ياريت يطول البارت شوي او تنزلي جزءين في الاسبوع حتى تصير الاحداث متقاربة وماننسى احداث القصة ..۔


تحياتي لك يامبدعة:و055:

بسمه ..
10-19-2011, 07:07 PM
آإأإآأهئئ حنوووو ليـهه هيك :042:
تحمـْـْـْست وربي
يلآ توقعآتي
http://i1.makcdn.com/m002/alfrasha/imagesNew/icons/icon10.gif
1)هبه معقول بعد ماعاشت عند اهلها وجربت كيف صعبه الحياه تترك محمد وتعامله بجفاء؟!.،
..!! هبه ومحمد يرجعْو لـ بعع‘‘ض أتوقع
2)اصرار خالد انه يقول لشهد وش بيكون نتايجه؟!.،
لآلآ ممسسسسسسستحيل <مآ أتخيل يآربي عززل مسكيــْـْنه
3)كلام غ ـــزل للعنود و بيكون تأثيره؟!.،ومعقول تقتنع فيه العنود؟!.،
يب يب أحس بدت العنوؤد تقتنعع :و393:
4)محمد وهبه وش بيصير معهم بالسفره؟!.،
مآدري أحس بيفهمون بع‘‘ـْـْض وبـ يتصصـآلحوؤن :و055::ق0:
5)وش رايكم بمقلب سلطان بغزل؟!.،
سخييييف يــممه أنآ ططططـآر عقلي بس تخيلت نفـْـْـسي أشوفهه آع
6)وش الموضوع الي بتقوله غزل لشهد؟!.،
مآدري والله :061:

حنين الورود
10-21-2011, 03:05 AM
رد البارت الـ94

http://up.2sw2r.com/upfiles/GZQ52959.jpg (http://up.2sw2r.com/)



ام لانا
هلااا سكر.،
الله يعافيك يارب.،
لا عادي ازعل من وشو!.،
بس بجد البارت الـ94 كان مرره طويل.،
ومافي بارت مافيه احداث.،
وكان كل بارت اما مرحله جديده.،
او تمهيد لمرحله.،
وصدقيني كل طول بارت مدروس.،
ان شاء الله خير ياعسل.،
يارب دوم تشوفيني مبدعه.،
تسلمين لي يارب.،
نورتـــــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^















بسمه
هلااا سكر.،
فديت الي تحمس.،
لازم اسوي كذا عشان تتحمسون.،
تسلمين لي يارب.،
نورتـــــــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^





http://up.2sw2r.com/upfiles/GZQ52959.jpg (http://up.2sw2r.com/)

حنين الورود
10-21-2011, 03:08 AM
البارت الــ95

http://up.2sw2r.com/upfiles/SLF52959.jpg (http://up.2sw2r.com/)
تصويري
تصميمي




غزل : ايه مو انا لبست عليها ذيك عشان يرضى.،
شهد : يمه منك الي براسك تسوينه.،
غزل : ههههههه المهم بقولك شي بس.،
شهد : وش فيك؟!.،
غزل تاخذ شنطتها من على الارض وتحطها على كتفها وتطلع مع شهد من الحمام.،
كانت خجلانه ومرتبكه : مدري ابي اجيب شي ومقدر اجيبه مع مشعل.،
شهد : غزل وش فيك؟!.،
غزل : تعالي نجلس بالكفتيريا.،
شهد مستغربه : اوك يلا.،
دخلوا الكفتيريا.،
شهد واقفه عند الطاوله : تشربين شي؟!.،
غزل تجلس وتحط شنطتها على الكرسي الي جمبها : لا بس اجلسي.،
شهد جلست : ترا بجد خوفتيني وش فيك؟!.،
غزل تشتت نظراتها ووجهها حمر :..............
شهد : غززززل.،
غزل : يعني قصدي ياربي كيف اقولك.،
شهد : قسم بالله لو ماقلتي لقوم اطيح فيك.،
غزل ابتسمت : الحين انا شاكه اني..يعني اني حامل.،
شهد طالع فيها بصدمه بعدين ابتسمت : من جد!!وااااااااو ونااااسه.،
غزل : شهد استني بس ماتوقع لأن يعني الشهر الي فات جاتني.،
شهد ماتدري عن حياة غزل ومشعل : طيب عادي.،
غزل : مدري بس مابي اقول لمشعل هو يبي ياخذني اليوم المستشفى وانا خايفه اروح أبي اجيب تحليل الحمل الي بالبيت اسويه واعرف ومدري كيف اجيبه انا مع مشعل على طول.،
شهد : انا اجيبه لك.،
غزل : انتي حامل كيف تجيبينه خالد وش بيقول؟!.،
شهد : طيب وش نسوي؟!.،
غزل : مدري احترت.،
شهد : اليوم مشعل بيوديك المستشفى؟!.،
غزل : ايه.،
شهد : طيب اسمعي قولي له أنك بتطلعين معي ومع خالد.،
غزل : وين اروح؟!.،
شهد : نروح سوق أي مكان ونشتري.،
غزل : لا مابي استحي أروح مع خالد.،
شهد : وش تستحين منه تراه اخوك وبعدين مافي حل الا كذا.،
غزل تشوف الساعه : مدري..يلا مافي وقت يدوب نلحق.،















بـــــيـــــــــت ع ــبــــــد الـعــزيـــــــز وأريــــــــــــج.،
الساعه 10ونص الصباح.،
اريج صاحيه من نايف مو راضي ينام.،
عبد العزيز يشوف اريج وهي بتطلع مع نايف من الغرفه : خليك خليك.،
اريج تطالع فيه وتبتسم : ازعجك؟!.،
عبد العزيز : ماعليك.،
اريج : كمل نومك حبيبي أنا بطلع معه برا.،
وطلعت مع نايف للمطبخ تسوي له أكل.،
اما عبد العزيز الي نومه طار.،
سند ظهره على السرير.،
يفكر بأريج خايف من وجود نايف بحياتهم.،
خايف يخرب حياتهم وأريج تتأثر وتفقده لو راح.،
خايف ترجع لموضوعها زمان.،
مو عارف وش يسوي؟!.
وين يوديه وكيف يتعامل مع أريج.،
بالمطبخ.،
حطته على دولاب المطبخ وجالسه توكله كورن فليكس بالحليب.،
اريج : نونو ننام؟!.،
نايف يهز راسه بمعنى لا.،
اريج تبتسم وتنزله : طيب يلا نتفرج على التلفزيون.،
اخذته وطلعوا لصاله حطت مخدتين قدام التلفزيون وجابت شرشف وحطت mbc3 وجلسوا يتفرجون.،





























بــــــيــــــــــــت مــــشـــــ ع ـــــــل الــــــ غ ــــــــــزل.،
الساعه 2 ونص.،
غزل بتتطلع الدرج شافت مشعل واقف: وش فيك؟!.،
مشعل : في لمبات محروقه يبيلي اغيرها.،
غزل تفصخ عباتها وتطلع الدرج : خلي سهاردي تغيرها بعدين.،
مشعل الي جاء بيطلع شاف غزل ايش لابسه قال وصوته تغير : غزل؟!.،
غزل لفت له : هلااا.،
شافت كيف نظرته تغيرت فهمت.،
ابتسمت : مشعل والله.،
طلع كان بيمسكها.،
بس غزل جرت ودخلت الغرفه وقبل لا تقفل الباب مشعل مسكها.،
غزل : ههههههههههههه مشعل والله.،
مشعل ماسكها : والله وشو؟!.،
غزل : والله لبستها.،
مشعل : يعني كلامي ماينسمع هو والهواء عندك واحد؟!،
غزل وهو ماسكها : لا والله مشعل بس كانت عاجبتني مشعل.،
مشعل شايفها كيف خايفه منه وتداريه بضحك : نعم؟!.،
غزل : مشعل.،
مشعل : نعم؟!.،
غزل : مشعل والله كانت عاجبتني وبعدين طالعه حلوه علي مشعل.،
مشعل ابتسم من تكرارها لأسمه : نعم!.،
غزل بهبل : يافديت الابتسامه خلاص اخر مره البسها.،
مشعل : وش قلتي؟!.،
غزل : اخر مره البسها.،
مشعل : كيف لبستها؟!.انا موديك وماكنتي لابسه غيرها؟!.،
غزل : اممم كنت لابستها تحت الرسميه.،
مشعل : يعني ماهمك كلامي؟!،
غزل : اااح مشعل رجلي تعورني.،
مشعل : ياشيخه؟!.،
غزل : أي أي تعورني مشعل شووف.،
مشعل يرفع راسها له : ماعاد تلبسينها.،
غزل : اوك من عيوني.،
مشعل يبوس جبينها.،
غزل بعدت بتدخل تغير شافت نفسها بالمرايه : مشعل والله حلوه.،
مشعل بخبث : ايه صح مره حلوه.،
غزل تبتسم وتعدلها على التسريحه : شفت كيف وبعدين انا لبستها قدام بنات بس.،
مشعل يجي من وراها ويبوس كتفها الي باين.،
غزل انصدمت مره من زمان مشعل ماتجاوز بحركاته معاها.،
نظرته لها غير بوسته كل شي.،
جات بتبعد : بروح اغير.،
مشعل : وجيبي البلوزه معاك.،
غزل : ليه؟!.،
مشعل : بس جيبيها وتعرفين.،
غزل : بترميها صح؟!.،
مشعل : روحي غيري وجيبيها وتعرفين.،
غزل : يمه منك بتخليني انام فيها قلت لك خلاص مو لابستها.،
مشعل يدخل غرفة الملابس ويطلع له ملابسه : نشوف.،
غزل خلته لين يدخل الحمام وطلعت لها روب يوصل فوق الركبه بشوووي.،
لونه وردي وفيه وردات صغيره مره بالرصاصي.،
والروب فيه جيبين صغيره من تحب مره طالعه فيه نعومه.،
شالت البلوزه حطتها بشنطه من شنطها.،
وطلعت اتعطرت.،
وجلست على السرير ومعاها الاب.،
مشعل طلع من الحمام اكرمكم الله : ش تسوين؟!.،
غزل : ولا شي على الفيس.،
مشعل : انا قلت تنزل محاضره.،
غزل : ههههههه لدرجة ذي اعشق الجامعه توي جايه منها.،
مشعل ينسدح جمبها.،
غزل : امم مشمش.،
مشعل يطالع فيها : هلا.،
غزل : بطلع اليوم.،
مشعل : وين؟!.،
غزل : مع شهد بنروح السوق.،
مشعل : متى؟!.،
غزل : خالد بيودينا.،
مشعل : اوك.،
غزل : زعلت؟!.،
مشعل عقد حواجبه : ليه ازعل؟!.،
غزل تبتسم : خفت تضايق بس.،
مشعل يبعد الاب وينيمها على يده : ازعل من وشو وأنتي معاي.،
غزل : الله لا يحرمني منك.،
مشعل : ولا منك يارب.،
غزل : يلا ننام عشان شهد قالت بعد المغرب بتمرني.،






























ع ــــنــــــــــــد مـــــحـمـــــــــــد وهــبـــــــه.،
بالمدينه المنوره.،
بالفندق.،
محمد : هبه يلا قومي.،
هبه فتحت عيونها : هلا.،
محمد : يلا قومي المغرب اذن.،
هبه : طيب.،
محمد : يلا عشان ننزل سوا.،
هبه : لا انت انزل اسبقني وانا بلحقك.،
"هم بفندق قدام الحرم ومحمد قصده ينزلون لصلاه مع بعض".،
محمد تنهد : على راحتك.،
قامت هبه بسرعه ادخل الحمام اكرمكم الله.،
وتوضت ونزلت للحرم.،



























الـــــــ غ ـــــــــــــزل وشـــــــــهــــــــد.،
بــســـــوق.،
شهد : اليوم زواج لجين.،
غزل : من جد؟!.،
شهد : يب.،
غزل : يعني زواج ايام الدراسه وبلعناها بس برضوا بوسط الاسبوع خير.،
شهد : من الطيرهـ الي فيهم استغفر الله اكيد مالقوا حجز غير اليوم.،
غزل : مدري عنهم..المهم كيف بنروح الصيدليه؟!.،
شهد : لا طلعنا من هنا اقول لخالد اني ابي اغراض وننزل.،
غزل : طيب بس مابي عزومة خالد.،
شهد : ليه؟!.،
غزل : مدري خلاص والله بسياره مستحيه كيف بمطعم مع بعض وبعدين مشعل وحشني.،
شهد : اقول امشي قدامي قال مشعل وحشني.،



























ع ـــنـــــــد مـــحـمــــــــــد وهــبـــه.،
محمد اتصل على جوال هبه.،
:هلا.،
محمد : تعالي انزلي انا بساحة الحرم.،
هبه : يعني عادي اجيب الجوال.،
محمد : ايه مابندخل الحرم بساحة.،
هبه : طيب بس وين القاك.،
محمد : تلقيني بساحه الي قدام الفندق.،
هبه : طيب.،
قفلت منه هبه ولبست عباتها واخذت الجوال ونزلت.،



























بـــ مـــطـــ ع ــــــــم بــــابـــــــايــــــا.،
غ ـــــــزل .،شـــهــــد.،خ ـــالد.،
خالد كلم مشعل يجي ومشعل قله لا يبيه يجلس مع غزل على راحته.،
غزل جالسه وتطالع بطاوله الي كانت قبل جالسه عليها مع مشعل.،
وبنفسها اماكن ذكرياتي معك قليله.،
خالد : يلا وش فيكم؟!.،
شهد : طيب الحين نختار.،
رن جوال خالد واضطر يقوم ويكلم.،
غزل طالعت بشهد : تدرين صرت أتمنى ماترجع لي ذاكرتي.،
شهد بصدمه: من جدك؟!.،ليه؟!.،
غزل : مدري أحس اني عشت حياه كاملــه انخطبت حبيت مشعل تزوجت عرفت اهلي واندمجت معاهم يعني قصدي انا الحين بشعور لو بتذكر بيكون شعور ثاني فاهمتني..مدري كيف اقولك يعني مثلا الحين انا احب عبير وقبل كنت بكرها لشي او كنت متضايقه لشي يعني بيكون مدري كيف احس مو يوم يومين وتذكرت ماصار شي لا ذي حياه كامله تقريبا عشتها.،
شهد : يب فاهمتك صعب والله.،
غزل : بجد اقول لو اعيش كذا احسن.،
جاء خالد : ها طلبتوا؟!.،
غزل : لا لسى.،
خالد يجلس : عاد هذا مطعمك المفضل.،
غزل تبتسم : يب.،





















ع ـــنــــد مـحـمـــــــــد وهبــــه.،
بالحرم.،
محمد جالس بساحة الحرم وهبه جمبــه.،
محمد مسك يدها : هبه انا جيت هنا وجبتك ابي نفتح صفحة جديده بحياتنا ابيك تسامحيني ونبداء حياتنا من جديد.،
هبه :...................
محمد : اوعدك اتغيرواكون محمد الي تتمنينه.،
هبه :....................
محمد : أن الله عفو يحب العفو.،
هبه : محمد أنت عارف أني احبك وانت زوجي وابو ولدي وانت تدري ان حياتي من دنك ولا شي.،
محمد ابتسم : انا بدخل اصلي شكر لله وانتي بعد ادخلي صلي وزوري الحين روضه للحريم فاتحه.،
هبه تعطيه الجوال : خليه معك مقدر ادخل فيه.،
محمد : انتظرك هنا؟!.لا ترجعين الفندق؟!.،
هبه : لا لاخلصت ارجع انا وارجع.،
محمد : اوك.،























بـــــــيـــــــــت ع ــبـــــد العــزيــــــز وأريــــــج.،
الي يوم طلع من غرفته شاف كيف أريج ونايف نايمين قدام التلفزيون.،
شال اريج وحطها على السرير ورجع لنايف شاله ونيمه على السرير.،
وراح لدوامه.،
أريج يوم صحيت مره زعلت اول مره لأنها اول مره ماتكون مع عبد العزيز وهو رايح لدوامه.،
قامت وسوت لهم العشاء.،
وجهزته.،
وتروشت واستشورت شعرها ولبست فستان اسود لركبتها.،
عريان.،
مررره ناعم من عند الصدر فيه تطريز بالحرير الأحمر.،
حطت ميــك اب مره خفيف وتعطرت.،
وجلست بصاله تستــنــى عبد العزيز.،





























بــــــــيـــــــــــت مــشــــــــ ع ـــــــل الـــ غ ــــــــــزل.،
غزل جات ومامعها مفتاح متعوده تروح وترجع مع مشعل.،
دقت الجرس وفتحت لها سهاردي.،
طلعت فوق مالقيت مشعل.،
فتحت باب غرفة النوم بشويش شافته جالس على مكتبه وحايس على الاب.،
غزل تبتسم : انا جيت.،
مشعل يبتسم لها ويوقف : ياهلااا والله.،
غزل تروح له : وش تسوي؟!.،
مشعل : جالس اخلص كم شغله.،
غزل تبتسم : تأخرت؟!.،
مشعل : ايه تأخرتي.،
غزل : ترا ماجات 3 ساعات.،
مشعل : هنت عليك!.،
غزل : لا اصلا مو متعوده اطلع من غير ماتكون معي.،
مشعل رن جواله كان خالد.،
مشعل : هذا خالد.،
غزل : اكيد بيشوف لقيتك ولا لا لأنه ماشاف سيارتك.،
مشعل : ايه موقفها وراء.،
غزل : انا بروح اغير.،
لبست لها بيجامه.،
شورت كروهات وردي بفوشي.،
والبدي وردي مرسوم عليه رسومات وقلوب بالآسود والفوشي.،
واقفه عند التسريحه تفصخ ساعتها والحلق.،
مشعل قرب منها وقف قدامها : يقولون جننتيهم تبين ترجعين؟!.،
غزل وهي واقفه قدامها ورافعه راسها له ابتسمت وبحيره.،
:مدري "رفعت كتفوها وبخجل" بس اشتقت لك.،
مشعل يبوس خدها وهمس لها بأذنها : والي يشتاق لك وانتِ معاه.،
غزل بعدت عنه وهي تبتسم وفصخت الحلق.،
تبي تغير الموضوع : وش رايك بكرا نطبع الصور؟!.،
مشعل : لا بكرا المستشفى يكفي اليوم مارحنا عشان طلعتك.،
غزل : هههههههه يمه منك مانسيت؟!.،المهم وش مشتهي تاكل؟!.،
مشعل : مابي شي.،
غزل : ليه؟!.،
مشعل : مابي اكل لوحدي.،
غزل كانت تعدل شعرها لفت له : ليه لوحدك؟!.،
مشعل : مو تعشيتي برا؟!.،
غزل : لو تعشيت برا اكلي معاك غير وبعدين انا معهم جاملتهم عشان بجي اكل معك.،
مشعل قرب منها ورفع شعرها يتأمل وجهها.،
وغزل خجلانه من نظراته تطالع فيه وترجع تبعد نظرها.،
مشعل : تتركيني بيوم؟!.،
غزل بخوف : كيف اترك وانا من غيرك ماقدر اعيش!.،
مشعل يحضنها : تأكدي ان حياتي من غيرك ماتسوا شي وان كل شي اسويه بس لأني مابي افقدك.،
غزل عقدت حواجبها : ليه تقول كذا؟!.،
مشعل يبتسم : يلا نتعشى.،















مــشـــ ع ــــلك.،
http://up.2sw2r.com/upfiles/2zH52959.jpg (http://up.2sw2r.com/)







1)كيف بيكون استقبال أريج لعبد العزيز؟!.،
2)محمد وهبه كيف بتكون حياتهم؟!.،
3)معقول محمد عرف غلطه وندم بجد؟!.،
4)وش معنى كلام غزل انها ماتبي تذكر؟!.،
5)خوف مشعل على غزل ورجوع ذاكرتها اكبر من لازم؟!.،
6)معقول غزل تكون حامل؟!.،
7)معقول خوف عبد العزيز يكون بمحله وأريج تتأثر بوجود نايف؟!.،








حنين الورود
عمر الورد!!
م قال محتاج للماء..
اما تسقيه ولا..
يموت بـ/بهداوه.،



سأعطي بعض البشر.،
معاملة أخر زر في الجاكيت*
ذاك الذي اصابعي لم تغلقه يوماَ.،
وإن سقط أو بقى لن اهتم.،
وسيبقى مظهري مهذباَ.،!.

! أجمل ابتسامة !
10-26-2011, 03:59 PM
رووآيه رائعه يَ بعدهم .۔
ننتظرگ .۔
والله يوفقگ في دراسستگ يَ رب

بارونة الليل
10-26-2011, 05:36 PM
ما شاء الله تبارك الله ..

من زماااااااااااااااااااااااااااااان عن الروايه

الاحداث روووووووعه ..

الله يسعدك حنو يارب ويوفقك في دراستك ..~

حنين الورود
10-28-2011, 02:25 AM
http://up.2sw2r.com/upfiles/yOU56669.jpg (http://up.2sw2r.com/)






اللهم ارحم المؤمنين والمؤمنات و المسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات
اللهم أنس وحشتــــــهم وارحم غربتهم وتجـــاوز عنم سيــائــهم واقبـــل منهم حسنــاتهم
اللهم نقهم من الذنـــــــوب والخطـــايا كمـــــا ينقـــى الثــوب الأبيـــض من الدنـــس برحمتــك يا أرحــم الراحميـــن
اللهم أجعل قبـــــــره روضــــه من ريــاض الجنـــه ولا تجعـــله حفره من حفـــر النــــار
اللهم إنه عبدك وأنت خلقــته وأنت قبضــت روحــه وهديتــــه للإسلام وأنت أعلم بســــره وعلانيتـــه وجئنــا نشـــفع لــه فأغفـــر لـــه
اللهم أغفر للمؤمنين والمؤمنات وآلف بين قلوبهم وأجعل قلوبهم على قلوب أخيارهم اللهم ارفع درجاتهم في المهديين
اللهم أغفر لميتنا وارفع درجته في المهديين واخلفه في عقبه في الغابرين واغفرلنا وله يارب العالمين وافسج له في قبره ونور له فيه يارب العالمين
اللهم ان عبدك في ذمتك وجوارك فقه من فتنة القبر وعذاب النار وأنت أهل الوفاء والحق فاغفر له وارحمه إنك أنت الغفور الرحيم
اللهم انقلهم من مواطن الدود وضيق اللحود إلى جنات الخلــــــود ( في سدر مخضود وطلح منضود وظل ممدود وفاكهة كثيره لا مقطوعة ولا منوعة وفرش موفوعه)
اللهم أغفر له وارحمه وعافه واعفو عنه واكرم نزله ووسع مدخله واغسله بالما والثلج والبرد ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس
اللهم أغفر لميتنا وشاهدنا وغائبنا وذكرنا وأنثانا وصغيرنا وكبيرنا
اللهم من أحييته منا فأحيه على الإسلام من توفيته منا فتوفه على الإيمان
اللهم إن كان محسنا فزد في حسناته وإن كان مسيئا فتجاوز عن سيئاته
اللهم لا تحرمنا أجره ولا تفتنا بعده
اللهم أسكنه فسيح جناتك ودار رضوانك وتغمده بواسع رحمتك وكريم مغفرتك
اللهم ثبت لسانه عند السؤال وأغفر لنا وله ولسائر المسلمين وقه عذاب القبر وفتنه النار
اللهم اغفر لجميع موتي المسلمين اللذين شهدوا لك بالوحدانيه ولنبيك بالرساله وماتوا عل ذلك
اللهم وسع مدخله ونور قبوره واقسح له في قبوره مد بصره واحشره مع اللذين أنعمت عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أؤلك رفيقا
اللهم يا حنان يا منان يا واسع الغفران اغفر لميتنا وارحمه وعافه واعف عنه وأكرم نزله ووسع مدخله وأغسله بالماء والثلج وبالبرد ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس
اللهم إملأ قبره بالرضا والنور والفسحه والسرور
اللهم آنسه في وحدته وآنسه في وحشته وآنسه في غربته
اللهم اجعله في بطن القبر مطمئنا وعند قيام الأشهاد أمنا وبجود رضوانك واثقا وإلى أعلى علو درجاتك سابقا
اللهم اجعل عن يمينه نورا وعن شماله نورا ومن أمامه نورا ومن فوقه نورا حتى تبعثه آمنا مطمئنا في نور من نورك
اللهم إن كان مصليا لك فثبته على الصراط يوم تزل الأقدام
اللهم إنه كان لك صائما فادخله الجنه من باب الريان
اللهم ارحمنا إذا وورينا التراب وغلقت من القبور الأبواب وانفض الأهل والأحباب فإذا الوحشه والوحده وهول الحساب
اللهم اغفر لنا وارحمنا أذا صرنا إلى ما صارو إليه

اللهم ارحمنا إذا أهملنا فلم يزرنا زائر ولم يذكرنا ذاكر ومالنا من قوه ولا ناصر فلا أمل إلا في القاهر القادر الغافر الساتر يامن إذا وعد وفى وإذا توعد عفا ورحم من هفا وجفا وغفا وشفع فينا الحبيب المصطفى واجعلنا ممن صفا ووفا وبالله اكتفى يا أرحم الراحمين يا حي يا قيوم يا بديع السماوات والأرض يا ذا الجلال والأكرام



http://up.2sw2r.com/upfiles/yOU56669.jpg (http://up.2sw2r.com/)

حنين الورود
10-28-2011, 02:29 AM
http://up.2sw2r.com/upfiles/neb56669.jpg (http://up.2sw2r.com/)


الله يرحمك

حنين الورود
10-28-2011, 02:31 AM
http://up.2sw2r.com/upfiles/oYn56669.jpg (http://up.2sw2r.com/)










السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.،
كيف الجميع؟!.،
ان شاء الله الكل بخير.،
المهم.،
1)شكراَ لك من عزاني بوفاه الأمير سلطان..ماقصرتوا أجرنا واجركم والله يسكنه فسيح جناته.،
وعظم الله أجر الجميع.،
2)شكرا لك شعب اعلن حداده على الأمير سلطان شكرا لكل من زعل عليه ودعاء له برحمه.،
شكراَ لمن اعلن حداده الكويت.،البحرين.،الاردن.،الامارات وغيرررهم.،
لذلك.،
الوقت الي اكتب فيه البارت!والوقت الي تقرون فيه البارت!. ياليت كل واحد يدعي فيه ويقراء لأميرنا سلطان الخير.،
صعب بوفاة سلطان الخير ينزل بارت فـ من يوم السبت الوطن معلن حزنه ويومه مكلل بالحزن.،
3)ماراح ارد الاسبوع هذا حتى على الردود فقط سوف يكون تعزية وحداد على سلطان الخير.،






































4)موضوع الرسايل الي تجي وتسأل خلصت الروايه!.،لو خلصت بتكون بروايات المكتمله بقسمها مو هنا.،
5)متى تخلص الروايه أنا نفسي مدري متى تخلص لأني لسى اكتب وفكرة الروايه الي حاطتها ببالي لسى ماخلصت!.،
6)اني اذكر شخصية معينه بالبارت!حبايبي الروايه لها سرد قصصي معين يعني لمى ماتنذكر شخصيه يكون من حبكة الروايه.،
7)شكراَ لكل من حاول يقنعني بالجامعه بس صدقوني أنتوا ماجربتوا الي أنا فيه!تشوفين صفر ينكتب قدام عينك ظلم صفررر مو درجة درجتين!.
لمى يجي احد بكل سهوله ويكتبك غياب على شي ماتدرين وشو!لمى تنقصين بربع ساعه 5 درجات!لمى يقولون لك اختبار وانتي ماعندك كتاب مقرر ولا ملزمه ولا ورق ولا شي بالحياه! تختبرين على ايت اساس!
لمى تعيدين الشي الف مره ويقولون غلط وهو صح!.،ظلم..صعوبة..قرف..مافي نظام..تعب..هلاك..تحطيم..شوفي صفر وعادي لا تقولين ولا كلمه.،
حسبي الله ونعم الوكيل..
هذي مو جامعه هذي تدمير مستقبل.،




http://up.2sw2r.com/upfiles/oYn56669.jpg (http://up.2sw2r.com/)

ŖōŌ7
10-29-2011, 10:12 PM
حنين ننتظر البارت بكل حمااااااااااااااس
الله يوفقتس

أم صالح الجهني
10-30-2011, 01:04 AM
لي عووده مشكوره

حنين الورود
11-04-2011, 07:47 AM
البارت ال96

http://up.2sw2r.com/upfiles/1BA80423.jpg


تصميمي
تصويري





محمد وهبه
بالمدينه المنوره.،
سويس هاوس.،
محمد : الجو حلو غير عن رطوبه جده.،
هبه : ايه حتى المكان حلو رومنسي.،
محمد مسك يدها : مشتاق لك.،
هبه ابتسمت.،
محمد : تدرين؟!.،
هبه : وشو؟!.،
محمد يبتسم ويتأمل عيونها : مشتاق لحركاتك لطيبتك مشتاق لسوالفك مشتاق حتى لطريقة بالجلوس لتعابير وجهك.،
هبه ابتسمت بخجل : ..............














غ ــــــــــــــــــــزال المــشــــــــــ ع ـــــــــــــل
الساعه 5 ونص المغرب.،
غزل جالسه بصاله.،
ماحست بمشعل وهو يطلع الدرج.،
:سلام.،
وارتخى يبوسها.،
غزل ابتسمت : هلا.،
باسها وارتفع.،
واقف قدامها : وش فيك؟!.،
غزل تحاول تبتسم : ولا شي.،
مشعل يجلس يطالع فيها : وشو مافيك شي وجهك كله مقلوب.،
غزل بملل وتهرب : مشعل وش فيني يعني عادي مافي شي.،
مشعل سكت عارف ان فيها شي بس ماتبي تقوله وقام ودخل غرفة النوم يبي يتروش.،



















بـــــــيـــــــــــــــــت ع ــــــــبـــــــد العــــزيـــــــز الأريـــــــــــــج.،
نايف منسدح على رجلها وهي تفكر بالي صار أمس.،
دخل عبد العزيز البيت.،
ابتسم.،
عرف من ريحة العطور والأنوار أن أريج مجهزه له شي.،
اريج تبتسم له : ياهلااا.،
عبد العزيز : هم الي يقومون من النوم يصيرون حلوين كذا.،
اريج ابتسمت بخجل.،
عبد العزيز : قولي نايف نايم!.،
اريج : ههههههه لا صاحي بس لا تخاف بيجلس هادي.،
عبد العزيز : مابيه يجلس بالمرااا.،
أريج : هههههههههه حبيبي كلها كم يوم ويروح لهله يلا ادخل وغير ملابسك وتعال انتظرك.،
عبد العزيز : طب تعالي معي.،
اريج : عزوز وش فيك؟!.،
عبد العزيز : ياويل حالي.،
أريج : هههههههههههههه.،
على طــــــــــاولة الــطــ ع ـــــام،
عبد العزيز جالس على راس الطاوله.،
واريج يمينه ونايف جمبها.،
اريج تذكر كيف كانت توكل نايف.،
خافت حست أن عبد العزيز تأثر بوجود نايف وصار الجو عائلي صوت طفل بالبيت أم تهتم فيه تلبسه وهم على الأكل مشغوله تأكله وجلستهم بصاله بدال ماتكون بهدوء لا صار في طفل يبكي ويلعب ويبي افلام كرتون.،
خايفه لو نايف رجع لهله لعبد العزيز يتضايق يحس بالفراغ ندمت على اليوم الي نامت فيه مع انها حاولت تعوضة بالعشاء الي سوته له وسهرتها معه بعد مانيمت نايف.،
خافت يفكر يتزوج عليها ولا تتغير معاملته معاها.،






















بــــــــيـــــــــــــــت مـــشــــــ ع ـــــــــل الـــ غ ـــــــزل.،
غزل بصاله مره متضايقه وكل شويا تذكر وتبكي،
سمعت جوالها شافت شهد الي تتصل.،
ارخت الصوت من جمب وصارت تبكي.،

عند مشعل الي دخل يتروش وهو طالع كان بيرمي منديل بزباله اكرمكم الله.،
انتبه لشي فيها.،
طلعه.،
وطلع من الحمام اكرمكم الله.،
لبس بسرعه ملابسه.،
وطلع.،























بالــمـــســـتـــشـــفــــى.،
الـ ع ــبـــد الــ ع ـــــزيــــــــــــز.،
جالس بعيادته.،
يفكر بأريـــج خايف نفسيتها تتعب يوم محمد ياخذ ولده.،
خايف ترجع مثل قبل.،
يذكر أمس كيف حسها مبسوطه وهي جالسه معه على العشاء وكل شوي تلتفت لنايف وتوكله كأنها أمه بفرحتها بخوفها عليه.،
حتى الوقت الي الي نيمت فيه نايف وكان خاص لهم كانت كل شوي تقوم وتطمن عليه.،
خايف حياتهم تنقلب ماصدق رجعت اريج الهاديه الحبوبه خايف ترجع مثل قبل.،
ولو رجعت وش بيهديها والله العالم وش بتسوي المره الي فاتت طلبت الطلاق الحين وشو؟!.،




















بــــــيـــــــــــــت نـــــــــاديــــــــــــــه.،
رغد : ههههههههه ليه يعني؟!.،
نوف : تخيلي كل الي باقي شهر و20 يوم بس وقبل امس اتصل وقلت عادي تصير شهر و19 يوم وامس اتصل وقلت تصير شهر و18 يوم.،
رغد : ههههههههههههه طيب ليه تردين؟!.،
نوف : مدري عارفه يعني علاقتي معاه ماتساعد اني اقوله انا مابي اكلمك ليوم زواجنا.،
رغد استغربت : ليه يعني بالعكس كذا مراح يزعل.،
نوف : مدري عبدالله غريب يعني زي ذيك المره غايب يومين ولا اتصل وهو مسافر مدري رغد ماني قادره افهمه احس اني استحي اقوله مابي اكلمك ليوم زواجنا ابي عذر ويمكن يفهم.،
رغد : والله مدري عنكم طيب قولي له جوالي خربان ولا قولي له شريحتي انحرقت.،
نوف : كيف شريحتي انحرقت واكلمه؟!.،
رغد : اتصلي عليه من تلفون البيت من جوالي.،
نوف : اخاف يقولي اكلمك عليه.،
رغد : قولي له طيب ومره انا ارد مره ريان زي كذا.،
نوف : فكره اشوف اليوم الحين بقفل جوالي واتصل عليه على 10.،




















بــــــــيــــــــــــت مــــــشــــــ ع ــــــــل الــــــ غ ــــــزل
غزل كانت راخيه راسها على كنبه حست نفسها انكتمت رفعت راسها لقيت مشعل واقف عند راسها ومعه.،
جهاز الي يختبر الحمل.،
غزل ماقدرت ترفع راسها وطالع فيه.،
صارت تحاول تكتم شهقاتها.،
ماقدرت.،
مشعل جلس جمبها لفها جهتوا : غزل فمهميني وش فيك؟!.وش صاير؟!.،
غزل بين يديه تبكي ولا رفعت راسها له.،
مشعل : طيب ليه ذا؟!.،<~ قصده حق الحمل.،
غزل زادت بالبكاء.،
مشعل يضمها لصدره ويمسح على ظهرها : ياعمري وش فيك؟!.وش صاير؟!.،
غزل :...............
مشعل يبعدها عنه ويرفع بيده راسها له : وش صار؟!.،
غزل تبكي.،
مشعل يمسح دموعها وبصوت خفيف : فهميني!.،
غزل تبعد عنه وتمسسح دموعها : و..و..ولا..ِشي.،
قامت عنه ودخلت غرفة نومهم.،
وجلست على كرسي التسريحه.،
مسحت دموعها.،
خافت مشعل يفهمها غلط.،
قامت دخلت الحمام اكرمكم الله وغسلت وجهها.،
طلعت لبست بنطلون جينز سكيني وبلوزه قماشها قطن ابيض كم عريان والكم الثاني مافي.،
ومكتوب عليها كتابات بـ الاسود.،
حطت كحل وقلوس وردي.،
تعطرت.،
وخلت شعرها عادي مفتوح على الجمب وبتطلع.،
مشعل بصاله استغرب منها ومو فاهم شي ماقدر ينتظر اكثر قام بيدخل يشوفها.،
كانت بتطلع.،
اول ماشافته ماتدري انه جاي يكلمها شافت كيف وجهه كله جديه خافت يكون معصب.،
غصب عنها تجمعت بعيونها الدموع.،
مشعل دخل وهو يطالع فيها صك الباب بيده.،
غزل تحاول تتكلم : احم تشرب قهوه معي؟!.،<~ صوتها مبحوح.،
مشعل رفع حاجبه : لا ابي افهم.،
غزل نزلت دمعتها : ...............
مشعل قرب منها : ابي افهم وش صاير؟!.(رجعها على وراء وجلسها على السرير وجلس قدامها).،
وش فيك؟!.ليه جايبه اختبار الحمل؟!.،
غزل ارخت نظرها عنه : حسبت يوم..."سكتت شوي" تعبانه اني حامل.،
مشعل : وليه تبكين؟!.،
غزل : بس.."رجعت سكتت وقالت بصوت خافت" طلعت مو حامل.،
مشعل : مابيه من طفل اذا يبكيك.،
غزل :..................
مشعل : بعدين كيف بتحملين و..
غزل قاطعته : ايش الي يعني (ماقدرت تتكلم وجات بتقوم).،
مشعل : ههههههههههههههههههه "رجعها على السرير" خلاص طيب بس انا قصدي ان الشهر الي فات كانت عليك الد..
غزل تقاطعه : بس انت وش فيك؟!.خير يعني عشانك دكتور تتكلم عادي.،
مشعل : هههههههههههههه "قام وجلس جمبها وحط يده من وراء خصرها"تبين طفل؟!.،
غزل وراسها على صدره تنهدت : لا.،
مشعل : اجل ليه تبكين؟!.وزعلانه لهدرجه؟!.،
غزل : مدري انت فاكر كلامي اول واني مابي وللحين مابي بس للحظة يوم حسيت أني حامل انبسط وقلت انا مذكر شي وهو مثلي بيجي مايعرف شي بكون ام ويوم شفت بتحليل اني مو حامل مره اتضايقت وزعلت.،
مشعل : يعني للحين ماتبين اطفال بهذي الفتره؟!.،
غزل طالعت فيه وبخجل ترخي نظرها وترجع تطالع فيه : اذا مايضايقك.،
مشعل يبوس جبينها : انا مايضايقني الا الي يضايقك.،


















غـــــــــــــزال المــشـــ ع ــــــــــــــل
http://up.2sw2r.com/upfiles/49g80423.jpg


ياشوقي مدري وش صابني.،
دخيلك علمني.،
كل شي يخصك أبيه!.،
حتى طفل يحمل اسمك ابيه!.،
وبداخلي خوف لا يملك جزء من قلبك!.،
بعد ماكنت انا الي مالكه القلب.،
وش حيلتي لا بغيت كل شي يخصك.،
ابي املكه!.،
واعشقه!
واهتويه!.،








خاطرتي













1)خوف أريــــــــــــــج وع ـــبـــــــــد العــــــــزيز من دخول نايف بحياتهم وش نهايته؟!.،
2)غزل وش فيها؟!.،ليه زعلانه انها مو حامل؟!.،
3)مشعل معقول بيفكر ان غزل تبي بيبي؟!.،
4)عبدالله معقول بيفهم نوف ولا بتزيد الرسميه بينهم بالكلام؟!.،وتصير مشاكل؟!.،
5)هبه ومحمد معقول بدايه حياة جديده عاقله هاديه؟!.،

















حنين الورود
لاردة فعل لي اتجاه اي شي يحدث!.،
انا فققققط أتأأأنل واردد بهدووء..
ربي لا تكشفهم لي اكثثثثر.،

ام امتنان
11-06-2011, 04:44 AM
روووووووووووعه تسلمي لي ياعسل

اما عزوز واريج من جد كاسرين خاطري


غزل ممكن تبي بيبي

اما محمد وهبه محد قدهم عرسان من جديد

عبد الله ممكن يزعل


امممممممممم وش كمان وحشيتيني وكل عام وانتي بصحه وسلامه يارب

حنين الورود
11-11-2011, 12:10 PM
http://im8.njm5.com/0413210016252.jpg






السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.،
كيف الجميع؟!.،
اخباركم؟!.،
شكراَ لكل من عايدني.،
تسلمون.،
وعيدكم مبارك.،
وع ــســـاكم من ع ــواده.،
وشكراَ لكل من رد على البارت.،
نورتـــــــــــــــــــــوني.،
تسلمون لي يارب.،










http://im8.njm5.com/0413210016252.jpg

حنين الورود
11-11-2011, 12:11 PM
بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شي في الارض ولا في السماء وهو السميع العليم
بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شي في الارض ولا في السماء وهو السميع العليم
بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شي في الارض ولا في السماء وهو السميع العليم
بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شي في الارض ولا في السماء وهو السميع العليم
بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شي في الارض ولا في السماء وهو السميع العليم
بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شي في الارض ولا في السماء وهو السميع العليم
بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شي في الارض ولا في السماء وهو السميع العليم




الــبــــــــــــــارت الــ 97

لا إله الا الله سبحان ربي العظيم وبحمده.،




http://im8.njm5.com/0413210016254.jpg

تصويري.،
تصميمي.،
<~ ابدعت فيها صح؟!.





يــــــــــــــوم جــــــــــديــــــــــــد.،
بــــــيـــــــــــت مــــشـــــ ع ــــــــل الـــ غ ـــــزل.،
الساعه 12 ونص الظهر.،
غزل نايمه وتسمع صوت جوالها.،
وقـفل جوالها ودق جوال مشعل.،
غزل وهي غاطه بنوم : مشعل جوالك.،
مشعل يشوف مين ويرد : هلا اتصلتي عليها وماردت تتصلين علي ليه!.،
شهد : مرتك.،
مشعل ابتسم : خذيها.،(يمد لغزل الجوال).،غزل خذي شهد بتكلمك.،
غزل : قولها تنقلع بنام.،
مشعل يحط الجوال على اذنها وينسدح جمبها :نعم!
شهد : نايمه!.،
غزل بدت تعصب : اففف وش تبين ترا بجد صدعت.،
شهد : يالله غزل زمان كنتي تقولين لي كذا وناسه.،
غزل بعصبيه : وش تبين؟!.،
شهد : عبير بالمستشفى شكلها بتولد.،
غزل : وانا اشلي لا ولدت رحت لها.،(ونامت على جمبها).،
مشعل الي كان منسدح جمبها اخذ الجوال.،
شهد : أيه بس حرام شكلها مره تعبانه.،
مشعل : وش فيها؟!.،
شهد : مشعل!.وين غزل؟!.،
مشعل : نامت.،
شهد : عبير بالمستشفى من الصباح تعبانه.،
مشعل : ماعرفتي وش فيها؟!،
شهد : لا يقولون بتولد بس تعبانه.،
مشعل : خلاص شوي ونجي.،
شهد : طيب سلام.،







































بـــيــــــــــــــــت ع ــــــــبــــــــــــد الـ ع ــــــــــزيـــــــز الأريــــــــــــــــج
عبد العزيز : طيب خليك.،
اريج وهي تلبس نايف : كيف اجلس وانا مدري عن اختي.،
عبد العزيز : طيب ونايف؟!.،
اريج : باخذه معي.،
عبد العزيز : غير يرج الناس.،
اريج : معي ان شاء الله مابيسوي شي.،
جلسته على الارض وحطت قدامه الالعاب ودخلت تلبس.،



















بالـمـــسـتــشـــفـــــــى.،
خالد : ياخوي وش فيك هدي!.،
سلطان : الصبر من الله.،
ابو عبد العزيز : ياولدي تطمن مافيها الا العافيه.،
سلطان : ان شاء الله.،



















شـهـد : ياربي حتى ولاتك غريبه.،
حصه : ههههه لا بس كل بكريه كذا تتعب شوي.،
شهد تطالع بعبير وبحصه وتمسك بطنها : الله يبشرك بالخير.،
عـبـير : اااه تستاهلين مو بس انا اتعذب.،
شهد : ههههههههههه ترا حرام سلطان محزني يحسبك جوا ميته ألم وخايف ماقدرت اروح له معهم دكاتره واقفين بغيب اقوله تراها جنيه لا تخاف.،
عبير تحط يدها على بطنها : اااه لا خليه يخاف شوي.،
شهد : هههههههه والله شكله زي اليوم بالمسلسلات واقفين عند الباب وتسمعين صريخ الام جوا.،
عبير : اجل خليني اصرخ عشان يخاف اكثر.،
شهد : هههههههه ارتاحي.،
عبير : ااااي ياربي قام يزيد الالم.،
شهد وهي تسند ظهرها على الكرسي : ماني سامعه صوت بكى طفل لا سمعت اصدق انك ولدتي.،
عبير : اشوف فيكي يوم!!.،
شهد تكمل : علي انتا عملتوا فيا.،
عبير : والله مدري مين الي عمل بمين!.،
شهد : تصدقي صح.،
حصه : هههههههههههه والله انكـم مخبولات.،























بـــــــــيـــــــــــــــــــت مـــــشـــــــ ع ــــــــل الــــ غ ــــــــزل.،
غزل الي حست بمشعل وهو يقوم من جمبها ودخل الحمام "اكرمكم الله".،
عشان بيلحق على الصلاه.،
ماقدرت بعد ماراح قامت توضت وصلت.،
واتصلت على شهد وقالت لها على عبير.،
لبست بنطلون جينز فاتح.،
وبلوزه رسمي كروهات كمها كت.،
حطت كحل.،وقلوس وردي وبلشر خفيف.،
وخلت شعرها مفتوح وجابته كله على جمب.،
وطلعت جلست بصاله.،
جاء مشعل.،
سلام.،
غزل قامت : هلا عليك السلام.،
مشعل يبتسم : فقتي؟!.،
غزل : كنت مره دايخه وهي عصبتني.،
مشعل : هههه لا تبررين من يومك كذا.،
غزل : كيف عبير؟!.،
مشعل : مدري مارحت كنت بطلع من المسجد اروح عليهم بس قلت امر اشوفك.،
غزل : اشوا عشان اروح معك.،
مشعل : غزل فيك شي؟!.،
غزل بتهرب : لا.،
مشعل يطالع فيها : اكيد؟!.،
غزل : ايه.،



























بـــــــــــــــــالــمــسـتـــشــــفــــــى.،
خالد : ماولدت؟!.،
شهد : هههههههه لا زي الجنيه.،
خالد : لا يكون ذا من مقالبها؟!.،
شهد : هههههه لا حرام بس شوي من جد تتألم وتبكي وشوي عادي لسانها اطول منها.،
خالد : الله يقومها بسلامه.،
شهد : آآآمين يارب.،
خالد : طيب وش رايك نروح نتغداء ونريح شوي ونرجع من الصباح وحنا هنا.،
شهد : اووكي بس متى نرجع؟!.ابي اجنن عبير.،
خالد : بعد ساعتين بالكثير.،
شهد تبتسم : اوكي.،



























بــــــ ع ـــــــــــد المـــ غ ـــــــــرب.،
بالمســتشــفى.،
عبير تنسدح على السرير.،
نوره : بشويش يامي.،
غزل : انا قلت بدخل القى انسانه تعبانه على سرير الا لقيت وحده جالس تلف المستشفى مع زوجها.،
شهد : هههههههه اصلا يفوتك كانت بتروح البحر.،
حصه : عاد عبير قالت لك الدكتوره امشي بس مو البحر.،
عبير : عشان تكون ولاده رومنسيه.،
غزل : هههههههه الحين من جدهم يبونك تمشين؟!.،
عبير : ايه الدكتوره قالت لي انه لازم امشي.،
شهد : شوفي الطلق قوي.،
غزل : كيف ماني فاهمه!.،
شهد تأشر لها : هذا الطلق وهذا نبض الطفل.،
غزل : اهاا.،
نوره : غزل مشعل برا؟!.،
غزل تبتسم : ايه اناديه لك.،
نوره : ايه ناديه لي.،
شهد : غزل بروح معك ابي قهوه.،
غزل : يلا.،
يوم طلعوا.،
شهد : وش فيك؟!،
غزل : ولا شي.،
شهد : ياشيخه.،
غزل : ههههههه ليه يعني؟!.،
شهد : مدري فيك شي.،
غزل : لا عادي.،
شهد : وين مشعل؟!.
غزل : يمكن بمكتبه.،
شهد : طيب يلا روحي له وانا بروح الكفتيريا.،
غزل : وين معرف الطريق ترا.،
شهد : طيب يلا.،
غزل : خلاص ارسل له مسج ان خالتي تبيه ونروح نجلس.،
شهد : اوك.،
جلسوا بالكفتيريا.،
شهد : ايه قولي لي؟!.
غزل : وش اقول؟!
شهد : غبتي عشان ماتقولين لي واتصل ماتردين ويوم اكلمك تكلميني معصبه وش فيك؟!.
غزل : بسم الله.،
شهد : اعرفك قولي يلا.،
غزل تبتسم : ولا شي اليوم جاتني.،
شهد : يعني مو حامل؟!.،
غزل: اقولك جاتني كيف حامل.،
شهد : أنتِ كنتي تاخذين حبوب؟!.،
غزل : حبوب وشو؟!.،
شهد : منع حامل.،
غزل ارتبكت : اها..ايه.،
شهد : طيب وقفتيها؟!.،
غزل : لا.،
شهد : وكيف تحسبين نفسك حامل.،
غزل : ههههههههههههههه مدري.،
شهد استغربت حاسه انها مو فاهمه شي بس سكتت.،





















بـــــــيـــــــــــــــــت نـــــــــــاديـــــــــــــــــة.،
رن تلفون.،
وردت نوف.،
عبد الله : هلا والله.،
نوف ابتمست : هلا فيك.،
عبد الله : كيفك؟!.،
نوف : الحمدلله وأنت؟!.،
عبد الله : الحمدلله..وينك؟!.،
نوف : موجوده بالبيت.،
عبد الله : ينفع اليوم اجيك!.،
نوف انصدمت وشرقت بالعصير الي تشربه : كح كح هلا ليه؟!.
عبد الله : منها اشوفك ومنها اعطيك الجوال.،
نوف: ليه جوال؟!.،
عبد الله : عادي يعني زوج وحاب يهدي زوجته وبعدين عشان اقدر اكلمك لآني انحرج يوم اتصل على تلفون بيتكم.،
نوف : ايه بس انا الشريحه انحرقت مو الجوال.،
عبد الله : عارف.،
نوف تأشر لرغد قدامها انو بيجي ورغد تضحك ونوف ماقدرت وصارت تضحك هي ماتبي تكلمه الحين بيجي!.،
عبد الله يبتسم : وش فيك؟!.،
نوف استحت بس مو قادره كل ماتتخيل هي كيف تتهرب منه وهو بيجيها : ههههههه لا ههههههه يعني.،
عبد الله : عندك احد؟!.،
نوف جاتها فكره : أيـــه عندنا العيله كلها مجتمعه.،
عبد الله : اها وليه ماقلتي لي خلاص اجل اخليها مره ثانيه.،
نوف بتسوي انه ماقصدها بتحبك كذبتها : ليه؟!.<~ بس جات على راسها.،
عبد الله بنبره مختلفه عن الي تعودت عليها نوف : تبيني اجي؟!.،
نوف : لا يعني قصدي.،
عبد الله : ههههههه تدرين ملاحظ عليك كل مارتبكتي ولا خجلتي تقولي لا يعني قصدي بطريقه متقطعه.،
نوف مرره مبسوطه اول مره عبد الله يتكلم معاها بالرومنسيه وشبه الجراءه هذي.،
نوف : امم طيب عبد الله انا لازم اقفل الحين عشان يعني.،
عبد الله : هههههه طيب خلاص اذا قدرتي دقي علي انتظرك.،
نوف : ان شاء الله باي.،
عبد الله : انتبهي على نفسك باي.،
نوف قفلت وصرخت وقامت تنقز : وناااسه يجنن يجنن يجنن.،
رغد : ههههههههههههه هذا كله عشان بيجي.،
نوف تبوس رغد وتحضنها : مو جاي!.،
رغد : يعني هالفرحه عشان مو جاي.،
نوف تضربها : رغد.،
رغد : هههههههههه اجل وش فيك؟!.
نوف : كلمني!
رغد بتستهبل : احلفي ! قولي والله ! كلمك! كيف صوته!.،
نوف : هههههههههههه رغد لا قصدي لآول مره يكلمني زين وبذا الاسلوب خلاص.،
رغد : طب الحمدلله الله يسعدك على طول.،
نوف : أأأأأأأمين يارب انا خلاص بكمله مابي اجلس شهر.،
رغد : ههههههههههه عندك ثقل ميــه ميـــه.،
نوف استحت.،





























نــــــــــرجـــــــــع للمــســتـــشـــفــــى.،
شهد حاطه يدها على بطن عبير وجالسه تقراء عليها قران.،
هدى : اريج يامي روحي ارتاحي من متى وانتِ هنا.،
أريج تأكل نايف : لا عادي مافيني شي.،
عبير : روحي ارتاحي شوفي حتى نايف تعب.،
حصه: ايه حبيبتي روحي ارتاحي وتعالي.،
غزل : وبعدين كلنا معها.،
شهد : ترا مافيها شي ولاده يعني عادي.،
عبير : اقول اقري احسن.،
اريج : خلاص اجل لا خلص عبد العزيز دوامه اروح معه.،
نوره : كم باقي له؟!.،
اريج : اظن ساعه.،
شهد وهي حاطه يدها على بطن عبير : اخرج اخرج.،
عبير وهي منسدحه طالع فيها.،
الكل ضحك.،
جاتهم غزل متوضيــه .،
شـهــد تقول بطريقه تضحك وهي حاطه يدها على بطن عبير : اخررج اخررج.،
الكل : هههههههههههههههه.،
عـبـيـر : قومي انقلعي اخرج ها مردود ياشهد مردوده.،
غزل : هههههه انا بقراء عليك "وجلست على الكرسي ".،
عبير : ليه متوضيه!.،
غزل تبتسم ابتسامه عريضه : عشان لا يدخل فيا.، "ومدت لها لسانها".،
عبير : اشوف فيكم يوووم.،
الكل :ههههههههههههههههه.،































ع ــــــنـــــــــد محـمــــــــد وهــبـــــــــــه.،
هبه : متى بنرجع؟!.،
محمد : طفشتي؟!.،
هبه : لا بس عبير بتولد بيكون حلو.،
محمد : احلى من هنا؟!.
هبه تبتسم : لا بس قصدي جمعات وكذا حلو وبعدين حرام أريج بتنشغل بأختها ولا بنايف.،
محمد : مالنا فيهم المهم احنا مبسوطين.،
هبه : ههههه لا حرام.،
محمد : وانا مو حرام تخليني هناك اشتاق لك؟!.،
هبه : أي بس.،
محمد يبوس خدها : اشش خلاص خليك بحمودك.،



























الــســــــــــا ع ـــــــــــــه 10 ونص الليل.،
غزل مع مشعل بسياره.،
غزل : يالله يعني بتجلس كذا لمتى؟!.،
مشعل : اتوقع بيعطونها ابره لطلق وتولد.،
غزل : وناااسه وتجلس تصرخ ويودونها غرفة العمليات؟!.،
مشعل : هههههههه وش دخل غرفة العمليات.،
غزل : عشان تولد.،
مشعل : يودنها كشك الولاده.،
غزل : تولد بكشك ببسطه هههههههههههههه.،
مشعل : هههههههههه مو بسطه اسمها كذا ماتروح العمليات الا الي تولد قيصري.،
غزل : اهااا الله يقومها بسلامه.،
مشعل : آآآآآآمين ياااارب.،

























يـــــــــــــــــــــوم جـــديــــــــــــد.،
يوم الخميس.،
الــســــاع ـــــة 9 ونص الصباح دق جوال غزل.،
خافت يزعج مشعل اخذت الجوال وقامت دخلت غرفة الملابس.،
غزل : هلا.،
شهد : نايمه؟!.،
غزل : ايه وش فيك؟َ.،
شهد : عبير ولدت.،
غزل : من جد؟!.،
شهد : ايه.،
غزل : الحمدلله على سلامتها خلاص بس ادخل الحمام وافوق واكلمك.،
شهد : اوكي باي.،
طلعت غزل من الحمام اكرمكم لقيت مشعل نايم.،
اخذت جوالها ورفعت شعرها ذيل حصان.،
وطلعت من الغرفه.،
مشتهيه تسوي نسكافيه.،
تبتسم اول مره تطلع من الغرفه بشورت قصير لدرجة ذي وبلوزه عريانه بس لأنها عارفه ان سهاردي نايمه.،
كانت سهاردي توها منظفة السيراميك ومسحته وطلعت تنام.،
بس غزل ماقدرت تتوازن ولا تمسك بشي.،
وتزحلقت.،












غ ـــزالك.،
http://im8.njm5.com/0413210016241.jpg
هو لا يعلم بأنني اخشى ابتعاده عني.،
لا يعلم.،
بأني اتحدث عنه كثيراَ.،
لايعلم ب حجم الشعور الذي يحتويني فقط عند الحديث عنه.،
حقاَ كم احبه.،










1)معقول عبير طيبه وولدت بسلامه ولا فيها شي او طفلها فيه شي؟!.ومن كان معها وهي تولد؟!،
2)مشعل ليه سأل غزل اذا فيها شي؟!.،
3)استغراب شهد من كلام غزل يوم كانوا جالسين مع بعض وش بيكون مفعوله؟!.،معقول تكلم مشعل وتسأله عن شي؟!.،
4)عبد الله ونوف وش بيصير بينهم؟!.،ومعقول نوف بترجع تكلمه كل يوم؟!.،وياترى عبد الله بيروح لها؟!.،
5)عبد العزيز وأريج ياترى في خطر يهدد حياتهم ولا بيكونون متفاهمين من غير نايف؟!.،
6)وش صار على غزل يوم تزحلقت؟!.،معقول تكون كانت حامل؟!.وفيها نزيف؟!.












حنين الورود

ليت للقبر ضبه ومفتاح حتى نهار العيد أعايد حبيبي.،




أنا مازعل على الي .~
من حياتي يطلعون المسأله عندي ابد مافيها زعل.،!
يعني.ـ
لا بغيت تهجر وتلعب وتروح!.،
قلت لك لا تنتظر مني .،
(اي ردة فعل).،
عندي أنا.،(عمر العشره ماتهووون).،
لأن المسأله فيها تربيه أهل!.،
يعني ماراح اسوي.،
وسوالف وانتقام وجنون.،
وبسامحك مدام في مخك خلل.،
أنا ضد من يعامل الناس.،
نفس ماهم يتعاملون.،
ماله داعي ترى كل شي ف النهاية يدل على الأصل.،

بنثر لك ورودي
11-11-2011, 02:58 PM
يوووه القفله مر ة حماس
ما اتوقع غزل حامل لانها حللت وماطلع حمل
ممكن ترجع ذاكرتها

ام امتنان
11-11-2011, 04:27 PM
حمااااااااااااس ياقلبي الله يصبرني للخميس

غزل ممكن يمسكها مشعل وماتطيح وممكن ترجع لها الذاكره

عبير بتكون جننتهم وقت الولاده هههههه

εㄨـيونـﮯ الـם‎ـہا ㄨ
11-14-2011, 01:07 AM
مآآشآآء اللهـ عليكـ
فعلا كلمة { مبدعهـ ~
قليلة في حقكـ
الروآآآية جدا جدا رآآآآآئعة
وأكثر من رآآئعة
البآرت هذآ مررة حمآآآس
منتظرينكـ على أحر من الجمر قلبي
لكـِ ِِ تحية تقدير وآحترآآم غآليتي

سحابةخريف
11-16-2011, 03:17 AM
بصراحه أنا قرأت شوي منها وباين عليها حلوه وعجبتني طريقة سردك في الروايه ماشاءالله عليك بس المهم تستمرين فيها لين النهايه لأني انصدمت من الروايات كثير واتمنى تكوني ياحنين الورد معانا لين النهايه ربي يسعدك 

حنين الورود
11-17-2011, 07:24 PM
الـــبـــــــــــارت الــ 98

http://up.graaam.com/uploads/imag-6/uploadb788fb716d.jpg (http://www.graaam.com/)

تصويري.،
تصميمي.،

بالــمـــســـتـــشــفـــــى.،
الساعه 10 ونص.،
عند عبـيــر.،
شهد تمد لعبير كاسة المويه وحبة الدواء : خذي جابتها الممرضه قبل شوي بس كنتي نايمه.،
عبير تشرب : للحين دايخه بنام.،
شهد تحط الكاسه : تراك والده يعني عادي تقومين الحين تطبخين الغداء بلا دلع.،
أريج ترتب الاغراض الـي جابتها لها بدولاب : هههه نامي وارتاحي.،













بــيـــــــــــت مــــشــــ ع ـــــــل الـــ غ ـــــزل
الــســـاع ــــه 11.،
مشعل صحي من النوم مالقي غزل جمبه اتروش وطلع بيشوفها.،
استغرب انها صاحيه من بدري.،
طلع من الغرفه مامشي خطوه.،
الا شاف غزل قدامه على الأرض طايحه جري لها.،
انصدم وهو يشوف الدم.،
مشعل خاف يحركها.،
ضرب على خدها بشويش : غزل..غزل.،
مسك يدها يتحسس نبضها.،
وقام لتلفون اتصل على المستشفى وطلب سياره اسعاف تجيه بسرعه.،
ورجع اتصل على عمه وقله.،
ماجات 9 دقايق الا وصل الاسعاف.،
















ع ـــنــــــد مــحـمـــــــــد وهــــــبــــــــــه.،
الــســـــــــاع ـــــــــــــة 12 وربع.،
هبه : محمد يلا قووم.،
محمد ينقلب على الجهه الثانيه : بفهم وش مصحيك من بدري.،
هبه : خلينا ننزل نتغدا ونروح البحر قبل لا نمشي يلااا.،
محمد : اذا تبين نجلس نجلس انا عشانك تبين نرجع قلت اليوم.،
هبه : لا بروح اشوف عبيـر بعدين اريج حرام تخلص من نايف ولا عبير.،
محمد : طيب شوي اقوم.،
هبه : لا.،
محمد : وش مصحيك من بدري؟!.،
هبه : من يوم مابشرتني اريج وانا خلاص طار نومي.،
محمد : طيب تعالي عشان احنا بعد نبشرهم.،
هبه طالعت فيها بصدمه ووجهها حمر : ماتستحي قوم.،
















بالـمـــســتـــشـــفــــــــى.،
خالد : ليه غزل مهي جوا؟!.،
شهد : لا ماجات ليه؟!.،
خالد : وانا داخل شفت مشعل بس ماامداني الحقه قلت القاهم هنا.،
شهد : لا غزل كلمتني الصباح وقالتلي بكلمك بس قلت رجعت نامت.،














ع ـــــنــــــــــد مــــــشــــ ع ـــــــل.،
أبو عبد العزيز : الحمدلله راسها ماتأثر.،
مشعل يشوف الأشعه ويتنهد : الحمدلله.،
ابو عبد العزيز : دكتورة وش قالت لك؟!.،
مشعل يجلس على الكرسي : الرحم مختل عن مكانه ومسبب لها نزيف.،
ابو عبد العزيز : الحمدلله الي جات على كذا.،
مشعل : الحمدلله على كل حال.،
ابو عبد العزيز : قلت لفهد؟!.،
مشعل : لا ماقلت لحد.،
ابو عبد العزيز : قول لشهد وخلها تدخل وتطمن عليها وكل احد يجي يزور عبير خلها تقوله عشان لا

يخافون.،
مشعل يقوم : ان شاء الله.،















مشعل وهو طالع من عند عمه شاف خالد.،
سلم عليه.،
: وينك يارجال؟!.،
مشعل : فيه قبل شوي جيت.،
خالد : غزل ماجات معك؟!.،
مشعل : لا انا مداوم بالليل تجي ان شاء الله.،
خالد : وش فيك؟!.،
مشعل : ابد سلامتك.،
خالد : وش فيك وجهك مقلوب؟!.،
مشعل : سلامتك بس مانمت زين.،
خالد : اها.،
مشعل : يلا تامر على شي؟!.،
خالد : سلامتك.،












بــــــ غ ــــــرفـــــــــــة غ ــــــــــــــزل.،
دخل مشعل عندها كانت نايمه.،
جلس جمبها على السرير.،
مسك يدها.،
بعد 4 دقايق غزل فتحت عيونها.،
فتحتها ببطئ.،
كانت تأن من الألم.،
شافت مشعل قدامها.،
مشعل يبوس جبينها : الحمدلله على سلامتك.،
غزل امتلت عيونها بدموع : ..................
مشعل : يعورك شي؟!.،
غزل نزلت دموعها .،
شاف كيف تنفسها يزيد يبين انها بتدخل بنوبة بكاء : غزل حبيبي وش فيك؟!.،
بعدت يدها عن يدوا وقالت وهي تبكي وبصوت متقطع : لـ..يــ..ه.،
مشعل يوقف ويرجعها : غزل انسدحي لا ماينفع.،
غزل تبعد يديه عنها وتمسك راسها : راســـي ااااااه رااسي.،
مشعل يطلع المنوم من جيبه.،
غزل تمسك راسها وهي على السرير وتفتح عيونها وترجع تقفلها .،
كانت تتكلم وهي تحاول تفكر وبألم : مشعل؟انت مشعل!الا صح.،
مشعل وهو يعبي الأبره انصدم يعني الذاكره رجعت لها!وش معنى كلامها!.،
مسك يدها بيحط لها المنوم بالمغذي.،
بس غزل سحبت يدها منه : ماابي بعد أنـ.،
مشعل يوم تحركت شاف.،
: غزل أنتِ تنزفين!.،
غزل تبكي وتحاول تذكر : انا.."سكتت".
وبذا الوقت مشعل حط لها المنوم بالمغذي بس بنفس المغذي مو بالابره الي بيدها.،
وبدت غزل تهداء كلامها يتقطع لين مانامت.،











كان بيطلع ينادي دكتورة نساء وولاده لغزل.،
بس فاجأه عمه الي كان بيدخل الغرفه.،
ابو عبد العزيز : وش فيك؟!.،
مشعل : غزل بدت تذكر.،
ابو عبد العزيز : والله.،"ودخل الغرفه".،
شافها نايمه.،
:نامت؟!.،
مشعل وصوته متغير وبتحطيم وذهول : عطيتها منوم!.،
لف له : ليه أنت انهبلت؟!.
مشعل يتكلم ويحس انه بينخنق : كانت تعبانه وتبكي وولسى مشككـه أني مشعل قلت تنام.،
ابو عبد العزيز : وش فيك أنت عارف انها مالازم تاخذ منوم!ليه ماناديتني او ناديت الدكتور ياسر.،
مشعل مو طايق الكلام : ليه الدكتور ياسر؟!.،
ابو عبد العزيز : ليه يعني؟!.،
مشعل عارف انه عمه معصب منه ولمصلحة غزل بس هو مايبيها تذكر وماعرف وقتها وش يسوي :

وش دخل دكتور نفسي!.،
أبو عبد العزيز : عشان يتابع حالتها.،
مشعل بنرفزه : ماله داعي لا دكتور ياسر ولا بطيخ أنا معها.،
وطلع عشان ينادي دكتورة النساء والتوليد.،















الـــمــ غ ـــــــرب.،
بــ ع ــيـــــــادة أبو ع ــبــــد الــ ع ـــزيز.،
فهد + خالد + أبو عبد العزيز + مشعل.،
أبو عبد العزيز : ياخوك هي يوم تذكر ماراح تذكر كل شي بسرعه.،
خالد : يعني راح اطول زي قبل.،
أبو عبد العزيز : لا قبل كانت فاقده الذاكره اما الحين رجعت لها بس تحتاج فتره على ماتذكر كل شي

ولازم تراجع مع الدكتوره ياسر.،
مشعل يقاطعه : ماله داعـ...
أبو عبد العزيز بعصبيه : مشعل الزم حدك خليناك تدخل بحياتها على كيفك بالمرتين الي قبل الحين

الدكتور حسن راح يكمل محلك ودكتور ياسر يتابع معاها.،
مشعل عصب ووقف : شلون يعني!انا دكتورها والي عارف حالتها من الأول وبعدين انا ولد عمها

وزوجها؟!.
ابو عبد العزيز : غزل مهي صفقه عشان تقول انا اولى فيها وولد عمها وزوجها بالبيت مو

بالمستشفى.،
مشعل : غزل مايعالجها ولا يتابع حالتها غيري.،
وطلع من العياده وهو معصب.،

خالد : ياعمي مشعل يحبها وخايف عليها.،
ابو عبد العزيز : عارف بس بالمرتين الي قبل وش صار على غزل باسبابه وافكاره وبعدين كيف

يعالجها ويتابع معها وهو مو دكتور نفسي وولد عمها كيف بتذكر كيف بيساعدها.،
خالد : لا انا قصدي بدال الجراح الدكتور حسن.،
ابو عبد العزيز : نفس الشي راح يقابلها يتأثرون واكيد انت فاهم قصدي وبعدين انا ماجزمت وقلت

ماراح يشوفها على حسب الي يقوله الدكتور ياسر.،
خالد : عارف والله ياعم بس مابيك تزعل من مشعل.،
ابو عبد العزيز تنهد وطالع بأخوه الي يسمع كلامهم وساكت : بتفرج أن شاء الله هانت ياخوي

هانت.،



مــــشــ ع ـــــــلك.،

http://up.graaam.com/uploads/imag-6/upload15a5aaa95d.jpg (http://www.graaam.com/)

أنــا من كثر ما أحبك:$
أحس روحي "انانيه"
إذا غيي لمس كيفك!!.،
احس انه يموتني×.
حتى في نومتك اغار :$
خوفي تشوف غيري بـ منامك.،
ودي اصحيك وألمك وأهمس بإذنك.،
:$ أحبك.،.احبك.،!!.


1)اريج وانشغالها بعبير ونايف كيف راح تكون حياتها بعد ماتفضى؟!.،
2)عبير كيف بتكون حياتها مع البيبي الجديد هي وسلطان؟!.،
3)شـهــد بعد ماتعرف أن غزل رجعت لها الذاكره وش بيصير بحياتها مع خالد؟!.،
4)معقول أبو عبد العزيز يقدر يمنع مشعل عن غزل؟!.،
5)غزل وش الي تذكرته؟!.وش سبب النزيف؟!.،
6)كيف بتكون حياه غزل بعد ماتذكرت مع اهلها؟!.،

حنين الورود
كذب من قال : إن الشر يطفئ الشر فإن كان صادقاَ

فليوقد ناراَ جنب نار فلينظر هل تطفئ احدامها الآخرى.،

مايخالـــف مايــ خ ـــالف أدري وش قالــوا ع ــني وع ــارف أنا بس لو اتنفس قــالوا ع ــني

سوووالف.،

ام امتنان
11-18-2011, 12:20 PM
رووووووووووووعه ووصلنا لنقطه حماسيه تسلم يدك

غزل رجعت لها الذاكره الله يعين مشعل عليها

بسمه ..
11-18-2011, 02:19 PM
أوووّوّهه تحمممممممِـِـِــستتت أووي :408:
يَ آلله حنٌوو بسسُورعهه بَـآرت :406::ق204:

ŖōŌ7
11-18-2011, 06:56 PM
يجنن البااااارت تكفين لا تتأخرين حنووون
وربي ابدااااااااااع ماشاءالله عليتس الله لايضرتس

حنين الورود
11-25-2011, 05:39 AM
بسم الله ماشاء الله لا قوة الا بالله.،

http://up.2sw2r.com/upfiles/uuq87763.jpg



السلام عليكم.،
كيف الجميع.،
كيف صوت المبحوح.،
والوز.,
والسخونه.،
<~ الي فيها.،
مع تغير الجو.،
اعذروني الاسبوع الي قبل الي قبل يعني الي مانزلت بارت بسبب وفاة الامير سلطان الله يرحمه.،
مارديت لآنها تلخبطت ردود تعزيه وردود بارت.،
الاسبوع الي فات كانت حاله نفسيه×واختبار×وتعب.،
الاسبوع ذا مع تغير الجو مره تعبانه ومواصله.،
وان شاء الله اذا..اذااااا قدرت من الاسبوع الجاي راح ارد ان شاء الله.،
..




http://up.2sw2r.com/upfiles/uuq87763.jpg






اشكر المنتدى على الوسام وتقديره لمجهودي.،
بجد شكراااااااااااااا.،
ماشاء الله لا قوة الا بالله.،





http://up.2sw2r.com/upfiles/uuq87763.jpg

حنين الورود
11-25-2011, 05:46 AM
الـــبـــــــــــــــــارت الـــ99
http://up.2sw2r.com/upfiles/aa687197.jpg

تصويري.،
تصميمي.،


بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شي في الارض ولا في السماء وهو السميع العليم.،
بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شي في الارض ولا في السماء وهو السميع العليم.،
بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شي في الارض ولا في السماء وهو السميع العليم.،
بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شي في الارض ولا في السماء وهو السميع العليم.،
بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شي في الارض ولا في السماء وهو السميع العليم.،
بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شي في الارض ولا في السماء وهو السميع العليم.،








يــــــــــوم جـــــــديـــــــــــد.،
بــــــالـمـستـشــفـى.،
شهد : يعني مقدر أشوفها؟!.،
ابو عبد العزيز : مقدر اجاوبك على حسب مايقول الدكتور ياسر.،
شهد طالع بعمها بعيون حيرانه.،
ابو عبد العزيز : ادعيلها الله يشفيها وتقوم بسلامه.،
شهد : آآآمين يارب.،
















بــ غ ــــرفة غ ـــــــــــزل.،
كان لها ساعه صاحية تحس بصداع براسها.،
ساعدتها الممرضه بكل الي تبيه لين نيمتها على السرير وثبتوا لها شي بسرير عشان لازم ترفع رجولها بسبب النزيف.،
كانت منسدحه ورجولها مرفوعه.،
تحس بصداع.،
تحاول تذكر في اشياء مو قادره تربطها ببعض تبي احد يساعدها احد يأكد لها تحس انها مشتته.،
تذكر الي سار امس زي الخيال او حلم تبي تربط شكل بمشعل بحياتها بس ماتذكر الا مــوقفين لهم !.،
وبس!.
انفتح الباب بشويش.،
ودخل مشعل.،
صك الباب وتقدم لها.،
غزل طالع فيه من اول مادخل مهي قادره تتكلم تحاول تذكر اكثر وتحس الصداع يزيد.،
نزلت رجولها الي رافعتها لأنها خجلت من شكلها قدامه وهي بروب المستشفى ورافعين لها رجولها الاثنين عشان النزيف.،
مشعل اول مانزلت رجولها قرب منها : لا ماصدقنا النزيف خف.،
وبيرفع لها رجلها على الشي الي حاطينه لها على السرير.،
بس غزل بعدت رجولها.،
مشعل طالع فيها يوم بعدت رجولها وابتسم : طب ارفعيها.،
غزل تجمعت بعيونها الدموع : ..............
مشعل جلس جمبها على السرير رجع شعرها على وراء ومسح على شعرها.،
غزل بتشتت وصوت مخنوق من البكى : لـيه؟!.،
مشعل : وش الي ليه؟!.
غزل : وش صار؟!.ليه؟!انـ..
مشعل وده يقولها كل شي بس خايف عليها عارف انه غلط وانها ماراح تتحمل : غـ..
غزل نزلت دموعها اخذت نفسها تغمض عيونها وترجع تفتحها تبي تركز تذكر مهي قادره : اطلع .،
مشعل انصدم وش صار لها يعني تذكرت كل شي ولا وش فيها .،
غزل تحاول تجلس وتمسح دموعها.،
مشعل وقف بسرعه وبيعدلها : لا خليكي منسدحه "جاء بيرجعها".،
قالت بعصبيه ونضراتها كلها خوف وضياع : لا تمسكني اطلع.،
مشعل كلمتها اثرت فيه "لاتمسكني"هي ملكه ! مرته ! حلاله ! له ..
غزل صدعت اكثر ونظرات مشعل تستفزها.،
مشعل الي بيطلع من الغرفه شاف الدكتور ياسر بيدخل يوم شافه رجع على ورا عشان مشعل يطلع.،
مشعل طلع وصك الباب ووقف : آمر.،
ياسر : هلا دكتور مشعل اخبارك؟!.،
مشعل : الحمدلله امر كنت تبي شي؟!.،
ياسر : ايه بدخل عند المريضه غزل.،
مشعل : ماشوف له داعي غزل الحمدلله وبدت ذاكرتها ترجع لها ومعانا بتذكر كل شي!.،
ياسر ابتسم : دكتور مشعل انا مو جراح فما اقدر احدد الم غزل الجسمي فما اقدر ادخل بمجالك اما بمجالي اتوقع اني اعرف فيه.،
مشعل : والي يقـولك أنـ..
ابو عبد العزيز يقرب منهم : سلام عليكم.،
مشعل صد عنهم وتنهد : وعليكم السلام.،
دكتور ياسر : وعليكم السلام.،
ابو عبد العزيز : دكتور مشعل ابيك شوي.،
مشعل : ان شاء الله.،
ابو عبد العزيز : تفضل.،



























ع ــــنــــــــــد ع ــــبــــيـــــــــــر.،
عبير: وكيفها الحين؟!.،
شهد : مدري ماشفتها بس أريج قالتلي انو معها نزيف غير رافعين لها رجولها.،
عبير : ليه؟!،
شهد : من الطيحه الرحم اختل.،
عبير : اوف الله يعينها يارب.،
شهد :آآآآآآمين يارب.،
دق الباب.،
ودخلت هبه .،
هبه : السلام عليكم.،
شهد : هلااا والله.،
عبير : ياهلااا حياك الله.،
هبه تسلم عليهم : مبروووك والحمدلله على سلامتك.،
عبير : الله يسلمك ويبارك فيك.،انتِ الي متى جيتي؟!.،
هبه : اليوم جيت بس رحنا حطينا اغراضنا وتروشت وجيت.،
شهد : الحمدلله على سلامتكم.،
هبه : الله يسلمك يارب وين الناس؟!.،
عبير : اريج شوي تجي مو الحين.،
هبه : والباقي؟!.،
شهد : عنود عارفتها مع الدراسه مو كل يوم تجي وامي بعد صلاة المغرب تجي ونفس الشي خالتي حصه وهدى.،
هبه : وغزل؟!.،
شهد تصب لها قهوه وتمد الفنجان لها : رجعت لها الذاكره.،
هبه تبتسم : من جد الحمدلله وينها الحين؟!.،
عبير : تعبانه محنا قادرين نشوفها.،
هبه : ليش؟!.وش فيها؟!.،
شهد : مدري محنا فاهمين الا ان فيها نزيف بس ليه مانشوفها وتذكرنا ولا لا مانعرف كل الي قالوه لنا ان رجعت ذاكرتها ويبيلها فتره مدري شو وبس.،
هبه : الله يقومها بسلامه يارب.،
عبير + شهد : آآآآآمين يارب.،





















ع ـــــنـــــــــد غ ـــــــــــــــــزل.،
الي دخلت الممرضه عندها وطلعت لها طرحتها "مسفعها".،
وقالت لها تنسدح بسريرها وتتغطى.،
عشان الدكتور بيدخل<~ ارسلها مشعل بعد نقاش مطول مع عمه وطبعاَ النتيجة ضد مشعل.،
فأرسل الممرضه حقته.،
غزل استغربت ليه قدام مشعل محد دخل وقلها شي والحين لا.،
غزل : مدري.،
ياسر تعب معاها : صار له ساعه معاها كل مايسألها عن شي ترد بمدري ولا ومعرف .،
غزل خجلانه منه ولا قادره تذكره اول مادخل حسبته يقرب لها بس مهي قادره تذكره .،
ياسر : وين سرحتي؟!.،
غزل : أنـا ماتذكرك.،
ياسر أبتسم : لأنها اول مره تشوفيني.،
غزل : اها.،
ياسر : تعرفين مين الي كان عندك قبل شوي!.،
غزل : مدري.،
ياسر تنهد : ناسيته؟!.،
غزل : لا بس احس .،
ياسر : ولد عمك.،
غزل : يعني صح ولد عمي!.،
ياسر : ايه وش فاكره وش الي ببالك؟!.،
غزل : احس في احداث مو قادره احددها ولا اذكرها بضبط في ناس اعرفهم مو قادره احددهم مدري.،
ياسر : لا تقولين مدري وأنتِ تعرفين.،
غزل طالعت فيه : كيف جيت هنا؟!.
ياسر : المفروض أنتِ الي تقولين لي.،
غزل : بس مو قادره اذكر.،
ياسر : قولي لي وش مذكره وانا اساعدك.،
غزل : انا اذكر موقفين لي مع مشعل بس اذكر واحد اكثر من الثاني.،
ياسر : ايش هيا؟!.
غزل طالعت فيه وابتسمت : مدري.،
ياسر : هههههه واضح انك ماتدرين.،
غزل : أنا ابي افهم ابي احد يساعدني ابي اذكر كل شي تعبت من تشويش الي احس فيه.،
ياسر : طب قوليلي وش تفتكرين وانا بساعدك.،
غزل : اذكر شهد ايه شهد.،
ياسر : تذكرين وش تقرب لك؟!.،
غزل تحاول تربط وتغمض عيونها وترجع تفتحها باين بوجهها الانزعاج والحيره تتكلم بتردد وتفكر : بنت..ايه بنت خالتي هي اخت مشعل ايه و..وشهد تكون...بنت خالتي وبنت عمي عبدالله.،
ياسر : طب حلو يعني مشعل ولد عمك ولد خالتك صح؟!
غزل : ايه!.،
ياسر : تذكرين شكل شهد!.،
غزل: ايه اذكرها واذكر خالد اخوي ايه.،
نزلت دموعها.،
ياسر : تبين تشوفينهم؟!.،
غزل تبكي : انا تعبت من امس انا احاول اذكر مو قادره.،
ياسر : غزل من امس لليوم وتذكرين كل ذا غير الي ماتبين تقولينه هذا شي فوق الممتاز.،
غزل صدت عنه تحس بضيقه تذكر اشياء بسيطه غير صداع ألي براسها صدت وصارت دموعها تنزل على خدها وتمسحها.،
ياسر : غزل لا تجهدين نفسك بتفكير خلاص اليوم ارتاحي ونامي وبكرا نكمل.،
غزل بسخريه وتمسح دموعها : هه وبكرا اذكر اسمين ثانيه وبس؟!
ياسر : لا إن شاء الله بتذكرين بكرا احسن من اليوم.،
غزل : ..............
ياسر يقوم : يلا تصبحين على خير.،
وطلع من عندها.،
















ع ـــــنـــــــد ع ــــبـــيــــــــــر.،
دخلت أريج ومعها نايف : السلام عليكم.،
الكل : وعليكم السلام.،
نايف يجري : ماما ماما.،
هبه توقف وتشيل نايف وتسلم على اريج.،
: ياقلبي وحشتني حبيبي "وتبوسه".،
عبير : هههههه لهدرجه وحشك ماجات كم يوم.،
اريج : ههههههههه "لفت لشهد" شهد خالد برا يبيك.،
شهد : اوك "وقامت تشوفه"،
اريج : متى جيتوا؟!.،
هبه : اليوم قلت بخليها لك مفاجأه.،
اريج تبتسم : الحمدلله على سلامتكم.،
هبه: الله يسلمك يارب يلا من اليوم نامي براحتك كم يوم طفشناه فيه.،
اريج : لا والله بالعكس مبسوطه معه.،
هبه : ياقلبي اصلا خلاص كل ماطفشت منه برميه عليك.،
اريج : ههههههه العين له اوسع من المكان خلاص خليه كم يوم لين ماترتاحون من السفر بعدين تعالوا خذوه.،
هبه : لا ياقلبي خلاص زودناها عليك وبعدين وحشني والله.،
اريج : اجل لو قلتي لي اجيب اغراضه معي.،
هبه: ههههههه مو قلت لك كل شوي بطفشك فيه خليها عندك.،
اريج : هههههههه اوكي.،
























يـــــــــــــــــوم جــــــــــديـــــــــــــــــد.،
بــيــــــت شــــــهـــــــد الـ خ ـــــــالد.،
خالد : قلتي له كل شي؟!.،
شهد : ايه هو سأل عن كل شي اصلا لو بنسى شي هو كان يسأل عن كل شي.،
خالد : الله يعين يارب.،
شهد : آآمين يارب..مشعل زعل صح؟!.،
خالد : مدري عمي طلع معه من المستشفى خاف يدخل على غزل بعد ماطلع الدكتور من عندها.،
شهد : الله يستر.،
خالد : الله يفرج عليهم والله تعذبوا بحياتهم.،
شهد : آآآآآآآمين يارب "وبنفسها" بعقلك غزل لو تذكرت بترجع!!هذا وانت ماتدري تقول تعذبوا كيف لو تدري ياخالد.،





























ع ـــنـــــــد ع ــــبــــيـــــــر بــالـمـــســتـــشـــفــــــــى.،
أريج : بلا دلع احمدي ربك هذا رابع يوم بالمستشفى خلاص تراها ولاده مو عمليه.،
عبير : أي بس هنا راحه.،
اريج : ترا الـ 4 ايام الي جلستيها هنا بخصمها لك من الـ 40 عند امي.،
عبير : لا والله لأنه بكيفك؟!.،
اريج تمد لها لسانها: ايه بكيفي.،
عبير : يمه شوفيها.،
حصه الي جالسه تكوفل "كافوله" بنت عبير : ماتعقلون كل وحده شكبرها ولا فيكم عقل.،
اريج : ههههههههه الا عبير وش بتسمين بنتك؟!.،ترا طولت بدون اسم.،
عبير : أي تتريقي زي شهد تقولي اكتبي على جبينها بدون اسم ولا سمينا بنفسك.،
<~ بدون اسم<~محل عبايات..سمينا بنفسك<~محل ملابس.،
اريج : ههههههههههه وهي صادقه.،
عبير : مدري كل شوي نقول اسم ماقررت.،
اريج : عفصه!.،
عبير: لا والله.،
اريج : اممم عطيات.،
عبير : اريجوووه.،
اريج تجلس جمبها على السرير ومعها كوب قهوه : هههههههه طيب طيب جاكلين.،
عبير : انتِ وش فيك؟!.،
اريج : طيب سميها سلاف.،
عبير : وع ماحبه.،
اريج : طيب رنيم.،
عبير : مو حلو.،
اريج تقوم وتحط الكوب : بدون اسم احلى.،























ع ـــنـــــــــــــد غ ــــــــــــــــــــزل..
تذكرت اشياء كثيره وصارت مو قادره تنام وبس تبكي من امس.،
ضايعه تبي احد ينفيها لها ويقولها كل الي تذكرتيه غلط.،
دق الباب ودخلت دكتورة النساء والولاده.،
الدكتورة : السلام عليكم..سلامات غزل فيك شي؟!.،
غزل تمسح دموعها : لا.،
الدكتوره : فيك شي يالمك تحتاجين انادي الدكتور مشعل؟!.،
غزل الي الدكتورة بكلمتها ذي اكدت لها اشياء كثير بكيت اكثر :................
الدكتوره كانت بتطلع غزل خافت تنادي مشعل .،
غزل : لا مافيني شي.،
الدكتوره تمد لها علبة المناديل : تعبانه اجيك بوقت ثاني.،
غزل : لا عادي.،
الدكتوره : كيف النزيف خف؟!.
غزل وهي كذابه : ايه خف مره.،
الدكتوره : تمام الحمدلله "غزل كانت جالسه" بس برضوا يحتاج تنسدحين فترات طويله ولا تمشين كثير ولا تجرين لغاية مايروح النزيف.،
غزل : طيب.،
الدكتوره : بكرا ان شاء الله راح نسووي لك السونار!.،
دخلت الممرضه .،
غزل : ليه؟!.،
الدكتوره : عشان نتأكد اذا الرحم رجع لوضعه الطبيعي..اذا ممكن تنسدحي على السرير.،
غزل انسدحت على السرير قاست لها الممرضه الضغط.،
ورفعت لها رجولها الاثنين.،
وجلست بدلك لها منظقة الرحم.،
غزل تبعد يدها : مابي لا.،
الدكتوره الي كانت بتقولها على دواء وتطلع : ليه؟!.،
غزل : بس ماحب.،
الدكتوره : غزل انتِ كل ماتدخل الممرضه تلقاكي نزلتي رجلك ومو على السرير اسااسا على كذا يعدل الوضع شوي والا بنضطر لعمليه.،
غزل تنهدت : مااابي وبس.،
الدكتوره قالت للمرضه انها كل شوي تدخل وتتأكد اذا رافعه رجولها ولا لاوتساعدها اذا تبي شي.
وطلعت.،
كان مشعل برا.،
مشعل : بشري.،
الدكتوره : بكرا بسوي لها سونار ان شاء الله.،
مشعل : ان شاء الله بس هي كيفها الحين؟!.،
الدكتوره : تقول ان النزيف خف الحمدلله بس مهي راضيه لنيرس تدلك لها وكل شوي ترخي رجولها وتجلس.،
مشعل : والحل؟!.،
الدكتوره : اذا خف النزيف فالحمدلله بس برضوا انا قلت للممرضه كل شوي تدخل وتتأكد اذا منسدحه ولا لا.،
مشعل : شكرا دكتوره ماقصرتي.،
الدكتوره : العفوا.،




















بعد ماطلعت الممرضه من عندها قامت من على السرير وجلست على الكرسي.،
كيف بتتأكد مين الي بيأكد لها؟!.،
قامت فتحت الدولاب تشوف الملابس الي جايبينها لها مهي قادره تذكرها زين دورت فيها وتحاول تذكر.،
لين شافت تي شيرت.،
اخذته ورجعت جلست.،
رجعت تحس بصداع.،
افكار.،
ناس تمر ببالها مهي قادره تركز فيهم ولا تربطهم.،
تذكر اشياء تألمها.،
صارت تبكي.،
دق الباب وجاتها الممرضه وقالت لها ان الدكتور ياسر بيدخل.،
قالت لها تعطيها عباتها ماتبي تجلس على السرير.،
لبست عباتها ولفت المسفع "الطرحه".."الشيله".،
دخل دكتور : مساء الخير.،
غزل : مساء النور.،
الدكتور ياسر : كل ماجي القاك تبكين ويوم اروح ن عندك تبكين؟!قالوا انك دلوعه بس مو كذا.،
غزل طالعت فيه : من الي قال؟!.،
ياسر : ناس تعرفك!.،
غزل : ...........
ياسر : امس نمتي؟!.،
غزل : لا.،
ياسر : ليه؟!.،
غزل : مدري ماجاني نوم.،
ياسر : يعني اليوم اعطيك منوم يريحك.،
غزل : لا منوم لا.،
ياسر : ليه؟.،
غزل : مدري دايم يمر ببالي ان احد يغصبني عليه بس مذكر مين.،
ياسر استغرب : طيب.،
غزل : تدري أنا زمان كنت اقول لشهد نفسي اروح لدكتور نفسي ادخل عنده واتكلم واتكلم واشيب راسه واطلع بس وقتها ماكانت مشاكلي زي الحين يمكن اول لو رحت ضحك علي.،
ياسر : حتى الحين ماعندك المشكله الكبيره الناس تتمنى تنسى قولي الحمدلله.،
غزل : الحمدلله.،
ياسر حس انه ردها بالكلام طلع العطر وحطه قدامها : تدرين ذا حق مين؟!.
غزل طالعت بالعطر.،
ياسر مده لها.،
اخذته وفتحته شمت ريحته : هذا عطري الي مشعل يحبه انا مذكره اشياء كثيره بس مو قادره ارتبها.،
مشعل هو الي قالي وخلاني ادخل المستشفى .،
غمضت تذكرومسكت راسها من الصداع.،
ياسر شاف كيف بدت تبكي.،
عرف ان مشعل سبب كل مشاكلها.،
قام جاب كاسة المويه.،
وطلع حبه من جيبه..
ورجع جلس.،
مد لها كاسة المويه : غزل خذي اشربي الحبه بتريحك.،
غزل تاخذها وتحاول تغير الموضوع تبتسم : ليه ماتكتب زي الدكاتره النفسيين وشزلونق.،
ياسر : ههههه شكلك متأثره من الأفلام.،
غزل : ليه هم مو كذا.،
ياسر : الا بس مو شرط بكل وقت يكتب ولا شرط شزلونق.،
غزل فصخت صندلها اكرمكم الله ورفعت رجولها على الكنبه المنفرده الي جالسه عليها ولفت العباية عليها زين.،
حطت ذقنها على ركبها : انا دايم ضد الناس الي تقول ان الدكتور النفسي للمجانين يمكن لأني احب علم نفس ويعجبني احس الدكتور النفسي اهم شي بالحياه دايم يقولون الي يدرس طب نفسي ينجن ودايم جوابي لهم لأنه يفهم حقد الناس ومكرهم يفهم نفاقهم اذا اليم ادرس نفسيه ويفهم الناس يتعب كيف الي دارس في مجتمعات متخلفه ..
ياسر : كان جوابك هذا لمين؟!.
غزل : كان مع شهد ومع خالد.،
ياسر: كانوا معك؟!.
غزل عقدت حواجبها تذكر: مدري كانوا معي بس مدري كانوا يقولون ناس مدري ايش انا في مرحله فاكرتها زين مرره كأنها امس وفي اشياء مشوشه وفي اشياء مره مو متذكرتها.،
ياسر : وش دراك انك مو ذاكرتها يمكن ماصارت من الأصل؟!.
غزل : لا صارت.،
ياسر: وش مأكد لك؟!.
غزل : مدري.،
ياسر : طيب ايش الي تذكرينه زين؟!طفولتك؟!.
غزل الي تحس اعصابها مرتاحه والشد الي تحس فيه ارتخى : لا اذكر يوم شهد جاتني وصحتني من النوم وقالتلي مشعل مدري ايش قالت لا هيا بس جاتني وبعدين مشعل كلمني وقلي ...




مــشــ ع ـــلك.،
http://up.2sw2r.com/upfiles/Kwr87197.jpg
في اختلاف بين الأولى وثانيه.،.,
تصويري،..
تصميمي.،..
ناديت وينك؟!.،
وأنت قدام عيني×.
مع كل رمشة عين.،!.
أناديك وينك].









1)كيف بتكون حياة أريج بعد ماراح نايف لأهله؟!.،
2)غزل وش الي تذكرته؟!.،ونتيجة ذكرياتها ايش؟!.،
3)مشعل معقول بيرضى بذا الحال أنه مايشوفها ولا يكون دكتورها؟!.،
4)وش بيصير بالعايله اذا عرفوا بقصة غزل؟!.،
5)معقول غزل تقول لدكتور ياسر كل شيء؟!.،
6)شهد وش قالت لدكتور ياسر؟!.،معقول جابت سيرة موضوعها مع غزل؟!.،
7)معقول غزل ماينفع معها العلاج ويسون لها عمليه؟!.،
8)ياترى ايش الاشياء الي تذكرتها غزل؟!.،وايش الموقفين الي مع مشعل؟!.،




حنين الورود

المشغول بك سيصنع وقتاَ من أجلك.،
والمشغول عنك سيستغل أي حددث..
لينصرف عنك!.،

amoooorh
11-25-2011, 09:48 PM
يعطيك الف عافيه حنووووون

وربي الروايه اااااكثرررررر من روعه


بس لوتنزلين بارتين بالاسبوووع.......ومشكوووووووره

ام امتنان
11-26-2011, 06:29 PM
سلامتك يالغلا ماتشوفي شر

مشكوره ياعسل بارت جنان تدري حماسي يزيد

ومدري ليه ماودي تنتهي الروايه واخاف نقرب من النهايه

حنين الورود
12-02-2011, 05:14 AM
بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شي في الارض ولا في السماء وهو السميع العليم.،
بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شي في الارض ولا في السماء وهو السميع العليم.،
بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شي في الارض ولا في السماء وهو السميع العليم.،
بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شي في الارض ولا في السماء وهو السميع العليم.،
بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شي في الارض ولا في السماء وهو السميع العليم.،

















تكلمة الــبـــــــــــارت الـــ99.،
http://up.2sw2r.com/upfiles/cmS91169.jpg
تصويري.،
تصميمي.،















أدري أن البارت قصير.،
بس سبب في قصر البارت هو دكتور غزل النفسي.،
مارد عليا: (
ومستحيل انزل معلومات مو موثقه من دكتور.،
فكتبت الجزئيه البسيطه هذي عشان صعب مانزل بارت بالمره.،
وان شاء الله يارب خلال الاسبوع هذا يرد عليااا.،
لأنه صعب لو مارد ازمه والله.،
















سكتت.،
ياسر مستغرب ماكان متوقع ان مشعل مسبب لها كل الي هي فيه : يحبك.،
غزل طالعت فيه وعيونها كلها دموع : مين؟!.،
ياسر : مشعل.،
غزل اتشتت نظراتها وقالت بسخريه : هه ماتوقع.،
ياسر : فاكره وش قالك يوم كلمك؟!.،
غزل طالعت فيه : ماني قادره اتكلم.،
ياسر : فيك تضاد غريب قلتي لي انه كان نفسك تروحين لدكتور نفسي وبنفس الوقت كل ماجي اتكلم معك اجوبتك صاده مع انك عارفه الاجوبه.،
غزل : .................
دق الباب.،
ياسر : تفضل.،
دخلت الممرضه ومعاها كاسة عصير برتقال.،
حطتها قدام غزل : تفضلي.،
غزل : مابي شكرا.،
الممرضه : الدكتور مشعل رسلها لك وقال لازم تشربينها.،
غزل بدت تبان عليها العصبيه : خذيه معك مابيه.،
حست بنظرات احد لها.،
طالعت لقيته مشعل.،
يشوفها من بعييد.،
الممرضه يوم دخلت خلت الباب فاتح بأمر مشعل وكان واقف بعيد يتأملها.،
غزل انتبهت له.،
امتلت عيونها بدموع.،
كانت بيدها بتقطع الكنبه الي جالسه عليها وتصر على اسنانها نزلت دموعها.،
واقف يتأملها ماراح.،
نظراته لها تستفزها.،
تشوفه قدامها وتسمع صوته "زوجتي".."اكسر غرورك".."ماحبك".."حبيبتي ..هه مو انتي"..
خذت الكاسه من قدامها رمتها وانكب نص العصير عليها واتكسرت الكاسه قدامها.،
صارت تصرخ ونظرها كله جهتوا : وانا اكررهك اكررهك اكررهك "وانهارت تبكي".،
ياسر قام وقف بهدء وقال للممرضه تطلع وتصك الباب.،
جلس على السرير.،
شافها كيف راخيه راسها على الكنبه وتبكي.،
بعد 3 دقايق قام واخذ علبة المناديل وقرب منها.،
مدها لها: غزل .،
رفعت راسها له اخذت المناديل وقامت وهي تحس كل جمسها مكسر.،
ومشيت للحمام "اكرمكم الله".،
دخلت فكت مسفعها وعباتها علقتها.،
سندت نفسها على المغسلة تحس الصداع يزيد عليها بشكل مهي قادره تتحمله ابدا.،
حاولت تغسل وجهها ورفعت شعرها.،
لبست عباتها ومسفعها طلعت.،
لقيت الغرفه مرتبه العصير المكبوب والزجاج المكسر وسرير الي مارتبته.،
كله ترتب.،
طلعت جلست على السرير نفسها تنسدح بس مستحيه.،
كان بيتكلم بس غزل قاطعته.،
غزل : ابي منوم ابي انام راسي يعورني بشكل مو قادره اتحمله.،
ابتسم : كنت بقولك ارتاحي الحين ارسل لك تصبحين على خير.،
غزل : ابي اطلع من هنا.،
ياسر : مو حابه نكمل سوالفنا؟!.
غزل تمسك بكفوف يدينها راسها من الألم وتعقد جبينها.،
طالعت فيه.،
: مو حابه لأن انا بمستشفى عمي ومو مرتاحـه ابي اطلع.،
ياسر : غزل ثقي تماما الي راح تقولينه لي محد راح يعرفه.،
غزل وهي تحرك مفرش السرير بهدوء : اكيد هم الي طلبوا منك تعالجني ولا من وين عرفتني وبما انهم هم الي طلبوا منك اكيد بيسألونك عن حالتي.،
ياسر الي كان بيطلع قريب من الباب رجع لها.،
كأنه عرف مشكلته مع غزل : بيسألوني عن ذاكرتك مو عن حياتك.،
غزل طالعت فيه وارخت نظرها لأنه كان مركز بعيونها :...............
ياسر : بكرا نتكلم؟!.،
غزل بصوت خفيف : اوكي.،
ياسر : تصبحين على خير.،
وطلع.،
طلع من هنا وغزل فكت عباتها ورمتها على الارض ورمت المسفع وانسدحت.،
































ع ـــنـــــــد مـــــشـــــ ع ـــــــــــل.،
دق باب مكتبه .،
: ادخل.،
ياسر: السلام عليكم.،
مشعل وقف : غزل فيها شي؟!.،
ياسر ابتسم : لا تطمن مافيها الا العافيه.،
مشعل :الحمدلله..تفضل.،
جلس ياسر على كراسي الي قدام المكتب.،
ومشعل جلس على مكتبه.،
مشعل يطلع سجاره ويولعها ويرمي الولاعه قدامه : كيفها الحين؟!.،
ياسر : الحمدلله طلبت منوم بس انا حاب اخليها تجلس مع نفسها شوي على ماتنام.،
مشعل بداخله مقهور كان هو المسؤل عنها وهو الي يقرر مو غيره.،
ياسر شايف مشعل كيف مو طايقه.،
: انا جايك المكتب حاب تساعدني بمعلومات تفيندي بعلاجي مع غزل.،























بـــــــيـــــــــــــــــت ع ـــبــــــد الـــ ع ــــــزيـــــــــــز الأريـــــــــــــــج
عبد العزيز نايم.،
اما اريج بسرير صاحيه مو جايها نوم.،
تحس بفراغ بحياتها كانت مره مشغوله مع نايف صح الحين تصحى ترتب البيت وتجلس مع عبد العزيز شوي قبل داومه وقبل لا يروح المستشفى يوصلها بيت اهلها وقبل لا يرجع البيت يمر ياخذها وبيت اهلها اصلا مافي وقت تجلس فاضيه بخدمة عبير وبنتها ومع الضيوف الي يجون.،
بس تحس في فرق بالبيت بوجود نايف ويوم رجع لأهله.،
وبنفسها : يارب تخلي عبد العزيز يحس بالملل والفرق يارب انا اتحمل بس لا تخليه يضيق وتتعكر حياتنا يارب ارحمنا برحمتك الله يستر.،
تتأمل بوجه عبد العزيز.،
وهي خايفه من الي جاي.،




























الـمــــــســـــــتـــشــــــفــــــــــــى.،
ياسر بأنفعال : انا فعلاَ قدام الكل اني بساعد غزل تذكر وانها يوم تذكر ماتتأثر او يصير فيها شي يوم تلقى نفسها كانت متجوزه رسال وفجأه صار رجال ثاني بس الي الكل يضنه شي والحقيقه شي ثاني غزل مو قادره تذكر غيرك ومواقف معاك مأثره فيها مشكلة غزل الاساسيه انت مو ذاكرتها.،
مشعل اخذ البكت بياخذ لها سجاره.،
ياسر : دكتور مشعل أنا عارف انك مو حاب احد يتابع حالتها غيرك بس صدقني انا بساعدك غزل حالتها النفسيه جداَ سيئه.،
مشعل يولع السجاره : انا عارف مشكلتها خليها تذكر زي مايبي عمي وانا بتصرف معها ان شاء الله.،
ياسر مستغرب من شخصية مشعل ومن عصبيته الزايده وكيف مايبي يتكلم ولا يقول شي.،
مايبي يقول اسمها قدامه ولا يتكلم عنها كل جلسته معه عصبيه وحده بنظرات.،






















يـــــــــــوم جـــــــــــــديـــــــــــــــــــد.،
شهد : ماقلك وش يبي؟!.،
خالد : لا.،
شهد : يمكن وافق نشوف غزل؟!.،
خالد : ماتوقع ولا كان قالها لنا.،
شهد : يمكن موافق بس بيوصي وكذا.،
خالد : يمكن.،
شهد تطلع لها ملابس : يلا لا نـتأخر.،












الــــــــ غ ـــــــــــزال.~]

http://up.2sw2r.com/upfiles/4dI91169.jpg
أنت الي بالذاكره.،
وأنت الي بالوجدان.،
كل الاماكن انت الي فيها وبيها.،
كل ماقلت انتهيت منك.،
القى نفسي انتهى منك وابتدي فيك.،













1)غزل وش الي مانعها ماتصارح الدكتور بالي تذكره؟!.،
2) وش يبي دكتور ياسر بشهد وخالد؟!.،
3)معقول خوف اريج بمحله؟!.،
4)مشعل وش نهاية عصبيته وزعله من دكتور ياسر وعمه؟!.،












حنين الورود
خلقنا من خليط..×..بين تراب وماء..
ووحدك تقرر!.
إن تكون أعذب من المـــــــــــــاء.،
أو أرخص من التراب.،</3

شروق11
12-02-2011, 02:15 PM
الى الامام حبيبتي الروايه كل مالها تحلى اكثر
جد ماقريت روايه بهاالتشويق هذا ماشالله تبارك الله

ام امتنان
12-02-2011, 04:28 PM
لروايه كل مالها تزداد حماس واصرارك انك ماتكتبي شي غير لما تقابلي دكتور غزل
يزيدنا شوق ولهفه لمصدقيتك في نقل الاحادث احنا بانتظارك خذي راحتك

حنين الورود
12-09-2011, 10:41 AM
رد البارت الـ100



http://up.2sw2r.com/upfiles/Bt815412.jpg


فديت الي مهديني الشعررررر والله،
ومصمم لي.،




شروق
هلااا والله.،
آمين يارب.،
أنتِ الأحلى.،
يارب لنهايه تعجبك.،
تسلمين لي يارب.،
ودي وح ـنيني*_^





















ام امتنان
هلااا والله.،
فدديت المتلهف.،
شكراَ على الأنتظار.،
تسلمين لي يارب.،
نورتــــــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^











http://up.2sw2r.com/upfiles/Bt815412.jpg





الحنين

حنين الورود
12-09-2011, 10:46 AM
البــــــــــارت الـــ100
http://up.2sw2r.com/upfiles/fPp15412.jpg
تصويري.،





يـــــــــــوم جـــــــــــــديـــــــــــــــــــد.،
شهد : ماقلك وش يبي؟!.،
خالد : لا.،
شهد : يمكن وافق نشوف غزل؟!.،
خالد : ماتوقع ولا كان قالها لنا.،
شهد : يمكن موافق بس بيوصي وكذا.،
خالد : يمكن.،
شهد تطلع لها ملابس : يلا لا نـتأخر.،
























الســـاع ــــــــــــة 5 العصر.،
ع ــنـــد غ ـــزل بالغرفة.،
اول ماصحيت حست بصداع دخلت وتروشت لبست بنطلون جينز وتي شيرت اسود.،
مافكرت حتى تستشور شعرها ولا تحط ميـك اب صاحيه من النوم متضايقه.،
رجعت لدولاب الي فيه ملابسها وجلست تتفرج عليها جلست على الارض وهي ماسكه ملابسها.،
سندت ضهرها على الدولاب وجلست تبكي.،
رافعه رجولها عند صدرها وماسكه البلوزه وتبكي حاسه بضياع.،
تحس الي متذكرته كذب مو حقيقه ولا صار بحياتها.،
انفتح الباب ودخل مشعل توقع انها مع المنوم الي اخذته للحين نايمه.،
دخل امس عندها وهي نايمه شاف كيف راميه عباتها ومسفعها على الارض ونايمه.،
وده يقولها كل شي ويفهمها بس مو قادر.،
والحين يبي يشوفها قبل لا تصحى.،
دخل الغرفه.،
الغرفه اول ماتدخلين سيب يجي مترين اول ماتدخلين قدامك الشباك والتلفزيون مثبت على الجدر.،
وجمب باب الغرفه باب الحمام اكرمكم الله.،
بعدين بعد السيب السرير ويمين السرير الدولاب<~ الي غزل عنده.،
ويساره كنبتين وطاوله وتلاجه صغيره.،
دخل بشويش ويحاول مايطلع صوت عشان لا تصحى جات عينه عليها وهي ساندة ضهرها على الدولاب وتبكي حست بأحد.،
طالعت شافته.،
كانت نظراتها له تذبحه.،
يمكن لو تكلمه تسبه اهون عليه عرف وتأكد انها تذكرت كل شي.،
تحس القوة الي مخليتها ترفع رجولها عند صدرها انهدت مهي قادره ربعت تحس مافيها قوه.،
وتحس بدوخه.،
صارت تبكي اكثر ورخت راسها.،
بكاها بحرقه.،
قرب منها بسرعه وجلس على الارض.،
حط يده على فخذها وهو جالس قدامها.،
تكلم بصدق وخوف عليها وقهر على حالها : غزل راح افهمك كل شي صدقيني.،
جاء بيرفع وجهها الي راخيته.،
كانت جايبه شعرها على جمب وهو مبلل ومبلل بلوزتها.،
بس غزل دفت يده ووجهها كله دموع.،
مشعل بيمسكها.،
بس غزل تدفه عنها وتبكي : سووووويت الي تبـيــــــه ياحيووووااان سويت الي تبيييييه يانذذذذذذل كسررررت الي تبييييه ارتتتتحت ارتتتتحت اكررررررررهك ياحيوووان يانذل.،
مشعل يحاول يمسكها بس هي جالسه تبعده بيديها وتدفه عنها.،
حط يده وراء ضهرها وشدها على صدره ويده الثانيه على على شعرها.،
غزل مهي قادره تبعد عنه ابدا تبكي : ياكللللب بعد "صارت تصرخ"يااانذل بعد مابي اشووفك اتررركني ماااااااااابيك ياحيووووووووووان بعدددددد..
مشعل شادها له مصدوم منها غزل عمرها مافكرت تسبه ولا عمره شافها بالانهيار هذا وخايف وش الجاي اذا هذا البدايه .،
غزل يدينها عند بطنه لأنه حاضنها ويده لافها وراء ضهرها وثانيه حول كتفها مهي قادر هالا تحرك كفوف يدينها الي عند بطنه.،
تحاول تدفه وتبكي : بـعدددددددد بعععععععدددددد انت نذذذذذذذذذل خسييس حيووووان حيووووان اكررررررهكك سويت الي تبيه انت منت رجال انت حيووووووان اااااااه حيوووووووووان .،
كان صوتها مررررره عالي كانت تصرخ ماتتكلم بشكل طبيعي.،
الممرضات بلغوا عمها.،
الي كان عنده الدكتور ياسر ويتكلمون عن غزل طلع بسرعه وراح لغرفتها.،
سمـع صوت غزل انصدم صوتها مره عالي .،
دخل الغرفه.،
كانت غزل تصرخ وباين انها تحاول تبعد مشعل.،
ومشعل حاضنها وشادها له.،
سعود انصدم يوم شافهم.،
قرب منهم : مشعل سيبها.،
حاول يقوم غزل ويبعدها عنه.،
مشعل يوم شاف عمه كذا بعد عنها.،
يدوب غزل حست بيده خفت من قوتها بعدت عنها ورجعت على وراء.،
ضغطت بكفوف يدينها على الارض بتقوم مهي قادره رجعت تحاول.،
تحاول تقوم مهي قادره كل ماضغطت على يدينها بترتفع عشان تقوم ترجع تطيح.،
مشعل كان قدامها مصدوم حط يده على ركبتها: غزل وش فيك؟!.،
غزل الي ماوقفت بكى ووجهها احمر صارت تبكي اكثر.،
سعود : مشعل خلها اطلع.،
مشعل بيمسك يدها بس غزل تدفه وتسبه .،
سعود يقوم مشعل.،
ومشعل قام معه تنهد وطلع من الغرفه.،
قبل لا يطلع لف بيشوفها.،
شافها كيف لافه وجهها عن عمها وتبكي.،









































بـــــــيـــــــــــــــــــت أبـــــــــــو مــحـمـــــــــــد.،
عبير : اثرك كنتي مبسوطه والله مره وناسه.،
هبه : هههههههه.،
العنود : ايه وش عليك ماغير منبطه على السرير يجيك اكلك وشربك ودواك والناس تزورك.،
عبير : ايه وتسمعين حكاوي والكل مهتم فيك وناسه والله.،
هبه : ههههههههههه ايه بس بعدين الله يعينك النوم ماتشوفينه من البكى.،
عبير : لا ان شاء الله..الا وين شهد؟!.،
العنود : قالت بتروح لغزل بعدين تجي على هنا.،
عبير : هي كيفها الحين؟!.،
هبه : مدري عمي ذي المره مره متأزم من موضوعها ويبي كل شي تحت اشرافه وبعمله مو راضي لحد يشوفها.،
عبير : الله يعين.،
الكل: آمين يارب.،
































بـــ غ ــــــــــرفــــــــــــــــة غ ــــــــــــــزل.،
جالسه على السرير.،
تبي تطلع من هنا.،
تبي ترجع بيتهم.،
مجروحه من الي صار لها.،
ومصدومـــه.،
رجعت لها ذاكرتها بس تحس كل الي تذكره كذب.،
حلم.،
مو حقيقه.،
خيالات من راسها.،
تمر قدامها خيالات.،
اشياء بسيطه الي ناسيتها.،
كانت الممرضه قالت لها ان الدكتور ياسر بيدخل.،
لبست عباتها ولفت طرحتها.،
دخل : السلام عليكم.،
غزل تبتسم : وعليكم السلام.،
ياسر يجلس على الكرسي : كيفك اليوم؟!.،
غزل تتنهد وتبتسم : الحمدلله.،
ياسر : كأنك اليوم احسن.،
غزل تبتسم بسخريه : كذا الدكتور النفسي مايعرف الي بنفس.،
ياسر : هههه مايعلم الغيب الدكتور النفسي ترا الطب النفسي تحاليل وتفسيرات وتجارب.،
غزل ابتسمت.،
غزل : انا اتذكرت اشياء كثيره اتذكرت كل حياتي تقريبا مواقف بسيطه اتذكرها بس مو بضبط.."سكتت شوي"كنت دايم اقول لشهد نفسي اروح لدكتور نفسي يكون لا يعرفني ولا اعرفه ادخل بس اتكلم واتكلم واشيب راسه واطلع دايم عندي فكرة ان الدكتور النفسي للعاقلين والمفروض كل انسان يروح لدكتور نفسي كان نفسي اروح.،
ياسر : وهذا هو الدكتور بنفسه.،
غزل : الحين صعب كل شي تغير انا ماحب اتكلم ولا اقول ماحب احد يعرف مشاكلي وبعدين انت جيت لأن اهلي طلبوا منك واهلي يبون يعرفون حالتي الي اعرفه ان بكل انسان تحديات وتضادات وعقد ومفاهيم وبكل انسان بداخله قوه وبداخله طاقه سلبيه او ايجابيه لكل انسان نظرته ومعتقداته كل انسان تربيته واراء اهله لو خالفها تكون دفينه فيه وقت الجد تطلع وان الحياه لها دور كبير في تشكيل شخصية كل واحد بالمشاكل والهموم الي فيها تكسرك وتجرحك المشاكل بس يأما جرحك يقويك ويخليك تتحداء او كسرك يخلي منك شخص سلبي بأغلاطه وتصرفاته وكل شي..لو كنت بوقت غير الوقت وظرف غير الضرف هذا كان بجد تفلسفت وتكلمت كثير بس الحين صعب لا انا بمكان فيه مجتمعي فيه اهلي القصه مـو أنـي بحكيك اشياء غلط اهلي يعرفونها ولا عيب ماعندي شي ينزل راسي لا وانا بنت فهد بس انا احب اكون للعالم شخصية مجهوله يشوف الظاهر شكل حلو لبس انيق ميـك اب مرح ضحك ادب اخلاق بس المكنون يكون بيني وبين نفسي محد يعرفه لأن محد له شغل فيه مو لازم يعرفون سر الشخصيه هذه كيف تكونت.،
ياسر ابتسم : ماشاء الله عليك..انا قلت لعمك اليوم انك مو بحاجه لجلسات عشان تستعيدين ذاكرتك لأنك خلاص انتِ بمرحلة استرجاع المفروض من البدايه اول مافقدتي الذاكره نراجع مع بعض بس هم كانوا خايفين عليك من الصدمه..بس الي انا شايف انك تحتاجين لفضفضه للي تذكرتيه.،
غزل : انا إن شاء الله اليوم بطلع من هنا.،
ياسر الي كان من اول لقاء معها عرف انها هي بمرحلة انها تستعيد ذاكرتها بنفسها بس غزل حالتها النفسية سيئه اخذ معلومات من شهد عن غزل ومن خالد وحاول بمشعل وماقدر توقع انه راح يكمل معاها علاج نفسي مع انها ماوصلت مراحل متقدمه ماوصلت لدرجة اكتـئاب او اكثر من كذا بس مجرد مشاكل نفسيه بسيطه لو كانت هي قوية تقدر تتجاوزها ممكن أي شخص يمر بأقوى منها.،
ياسر ابتسم : ماشاء الله تفكيرك واعي وانا متأكد أن كل مشاكلك تقدري تتجاوزينها ومع كل صعوبه راح تتحدي وأكيد أنت عارفه انه مهما حسيتي ان مشكلتك اكبر مشكله في ناس ثانيه مشاكلها اكبر ويشوفون مشكلتك بسيطه ويقولون لو عشنا مشكلتك احنا براحه مايحتاج اقولك ان خذي من كل مشكله جانب يقويك.،
وقف ومد يده لها وابتسم : اتمنى لك كل التوفيق.،
غزل مدت يدها وسلمت عليه : شكرا دكتور.،
طلع الدكتور ياسر من هنا.،
وغزل رمت نفسها على المخده وصارت تبكي.،






























بـــــــيـــــــــــــت أبــــــــــو مــحـمــــــــــــــد.~
سلطان : اخيراَ سميناها الحمدلله.،
عبير : هههههه.،
سلطان : ياهلا والله بأم وجد.،
عبير تبتسم .،
سلطان : تصدقين أني مشتاق لك.،
عبير : باقي 39 يوم.،
سلطان : لا ياشيخه أنتِ الأيام ماتنقص عندك.،
عبير : هههههههههههه.،
سلطان : لك يومين تقولين 39 يوم.،
عبير : مو اليوم سويتها يعني من اليوم عد 40 يوم.،
سلطان : اتوقع الانفاس أنتِ مو بنتك.،
عبير عضت شافيفها استحب منه.،
ورحمها دخلت امها ومعها العنود.،
سلطان : ابشرك ياعمه اخيرا ثبتنا الاسم.،
حصه : ههههه مبارك مع انه مو بذاك الزود.،
سلطان : افاا.،
العنود : بجد سميتوها خلاص ولا قلتوا كل ماسألنا قلتوا ماحددنا مافي ببالنا.،
عبير تمد لها لسانها : تستاهلين ماقلنا غير لماما وخالتي واريج.،
العنود : مالت عاد وش الاسم الخرافي.،
سلطان : وجد.،
العنود : ومن زرع حصد.،
عبير تشيل المخده بترميها.
والعنود تجري على برا كانت بطيح بالمفرشه.،
عبير : احسسن.،
العنود : هههههههه ماطحت يام حصد.،
عبير طالع بسلطان : سلطان ماجبتها ويتريقون علي.،
سلطان : ههههههههههههه مع الحماس وش ماجبتها والي بسرير مين؟!.،
عبير : يووه قصدي يعني ماصار للأسم دقيقه وتريقوا.،
سلطان : هههههههههههههه مو عاجبك خلاص هذا اهم شي.،



















































مســــاع ـــــــــــد وروان.،
بـســيـــــــــارة.،
مساعد : بتروحون لخالتك أم خالد؟!.،
روان : ايه.،
مساعد : طب خلاص انا اوصلكم.،
روان : لا مساعد تعرف ماما لو معك عادي.. تستحي.،
مساعد : ايه بس كيف بتروحون وسواق خالتي مسافر؟!.،
روان : اكيد خالتي ترسل سواقها ياخذنا.،
مساعد : الحين المشوار ذا كله عشان ماوصلك.،
روان : لا حبيبي مو كذا بس عشان مابي اخلي ماما تنحرج منك ولا ابي تتفشل.،
مساعد يبتسم : تمون أم الغاليه لو فشلتنا وبعدين ان شاء الله بترضى زوجك يعرف يقنع.،
روان : هههههههه اوكي.،
مساعد : وبعدين فرصه اسلم على خالتك وخالد.،
روان الله يسستر.،


























ع ــــــــــنـــــــــــــد غـــــــــــزل بالمــسـتـــشـــفـــــى.،
دق الباب ودخل عمها وأبوها.،
كانت واقفه بتروح تجلس على الكنبه.،
شافتهم وهم داخلين بينهم اقل من متر.،
سعود: السلام عليكم.،
غزل وعيونها معقله بأبوها.،
امتلت عيونها بدموع.،
أقل من دقيقه.،
وراحت له،
حضنته وصارت تبكي : وحشتني يالغالي اعذرني قصرت فيك ااااه يايبا محتاجتك والله محتاجتك.،
فهد وهو حاضنها يبوس راسها : الحمدلله والشكر لله الحمدلله..الحمدلله يابينيتي الحمدلله.،
غزل تحضنه وترفع نفسها تبوس جبينه وتبكي.،
فهد يمسح دموعها ويبتسم : واخيرا وانا بوك الحمدلله.،
سعود: احم احم لنا الله.،
غزل ابتسمت وسلمت على عمها : اعذرني عمي.،
سعود: الحمدلله على سلامتك.،
غزل : الله يسلمك.،
جلس ابوها وعمها على الكنب.،
وهي جلست على السرير من غير ماتنسدح جالسه على طرف السرير.،
فهد يبتسم لها وهو يشوفها قدامه مو مصدق نفسه.،
سعود: غزل في شي يألمك؟!.،
غزل : لا الحمدلله بس بطلع.،
سعود : ههههههه لا انا كذا تأكدت انك تذكرتي على طول بطلع.،
غزل تبتسم بدون نفس : ايه عمي تكفى بطلع تعبت من المستشفى اضن الفتره الي فاتت عشت هنا.،
سعود : يصير خير ان شاء الله نشوف.،
غزل برجاء لأبوها : بابا الله يخليك.،
فهد يبتسم : بشرط تروحين معي تنورين بيتك انا مشتاق لك.،
غزل عيونها طارت : وانا وين بروح الا معك انا لي مكان غيره اصلا؟!.،
سعود وفهد طالعوا ابعضهم خافوا ان غزل تكون ماتذكرت كل شي.،





























بــــــيـــــــــــت أم روان.،
مساعد : والله ياخالتي لا كلافه ولا شي.،
الأم : لا ياولدي انا كلمتها ترسل السواق.،
مساعد : وانا خلفت ماموصلكم غيري وبعدين عادي كلميها تقوله يرجع.،
الأم انحرجت : اشوفها الحين.،
دخلت الأم قدامه تكلم السواق وهي بالحقيقه كانت كذبه.،
"روان من زمان ماقالت لـ مساعد انها رايحه بيت خالتها ولا مع بنات خالتها فاليوم كانت بتروح عند امها تجلس عندها وعلى اساس انها بتروح مع امها لبيت خالتها بالكذب قدام مساعد ولا خالتهم علاقتهم معاها مره سيئــه اما الحين فضطرت الأم تروح وتتصل على أم خالد وتاخذ موعد منها ويروحون لها.،
مساعد بعد مادخلت : خايفه علي اتفشل ها؟!.،:وابتسم وهو يتأملها بحب.،
روان الي وجهها صار اصفر مافيها لتجريح ودق بالكلام : مدري كيف رضت.،
مساعد يقرب منها ويبوس خدها : حبيبتي انا مساعد.،
روان الي خجلت : مساعد وش فيك؟!.،
مساعد : ههههه يافديت الي وجهه يحمر.،
جات الأم ومعها عباتها.،
ومساعد ابتسم : ياهلااا والله بتنور السياره يايمه والله.،
الأم ابتسمت بطيب : منوره باصحابها ياولدي.،
























أمــا شهد وخالد الي راحوا المستشفى وقابلوا الدكتور ياسر وقلهم عن غزل وأن مو من الحالات المستعصيه الي تحتاج دكتور نفسي او ممكن تدخل باكتأب او انها تحتاج مصح نفسيه كلها ضغوط نفسيه وهي تقدر تواجهها بنفسها وأن المعلومات الي اخذها منهم كان عشان يساعد غزل بروجوع ذاكرتها بلس علاج نفسي لحالة غزل.،
ووقتها طلعوا من المستشفى لأنهم توقعوا نفس الشي عمهم ماراح يرضى مادروا بتغيرات.،
وخالد ودا شهد لبيـت عمه أبو محمد عشان تجلس مع عبير والبنات.،

























بـــــــــالـمـســتـــشـــفـــــــــى~.
فهد : يعني؟!.،
سعود : ياسر قصده ان المفروض من اول غزل مافقدت الذاكره كان المفروض تتابع مع الدكتور ياسر مو عشان فيها حاله نفسيه لا لأنه كان راح يساعدها تذكر مع غير ماتتأزم نفسياَ وتضايق زي ماصار فيها قبل وان الحين غزل من اول مره دخل عندها كان بمرحله رجوع الذاكره فوجوده معاها ماله أي فايده.،
فهد : انا خايف عليها تنصدم مو خايف من رجوع ذاكرتها؟!.،
سعود : والله ياخوك انا مثلك كنت خايف من ذا الشي ويوم دخلت وشفت غزل تضحك وعادي قلت اشوا الحمدلله بس كلمتها الاخيره خوفتني حسيت انها ماتذكرت شي بس دكتور ياسر يقول ان غزل اصلا ماتتكلم معاه من اول مره جلس معاها كلامها معاه مبهم وهو شايف انه وجوده معاها بذي الفتره راح يكون بس عشان نطمن وحرص زايد مننا ولا هي تقدر تعديها بنفسها.،
فهد : ان شاء الله يارب.،
سعود : ربك كريم.،






























ع ـــنـــــــد غ ــــــــــــزل.،
جاتها الممرضه لمت لها كل اغراضها وملابسها.،
وهي جالسه على السرير.،
في بداخلها شي ينزف مجروح.،
تحس بضياع والشتات بس مهي قادره تتكلم ولا تقول شي.،
مهي عارفه كيف جابت القوه قدام ابوها وعمها وقدام الدكتور ياسر.،
مقهوره على ضعفها وبكاها قدامه.،
تبي تطلع من المستشفى والمكان الي هو فيه.،
وتجلس مع نفسها تفكر وترتب نفسها تعرف وش بتسوي؟!.
وتفهم حياتها الي تحسها مابين الحقيقه والخيال.،
بين الصدق والكذب.،
من كثر مهي مصدومه بالي صار تحسه تخاريف واحلام وتخيلات بعقلها.،
دخل ابوها : ها يابوك جاهزه؟!.،
غزل توقف كانت جالسه على السرير : ايه.،
فهد يمسك يدها ويبتسم : توكلنا على الله.،
غزل غطت وجهها.،
وطلعت من الغرفة معه.،
ركبت المصعد مع ابوها وهي فرحانه انها ماشافته.،
ارتاحت.،
كان توه جاي المستشفى جايب لها معه اغراض من البيت.،
هم مصدعين جمب بعض كان واقف قدام والمصدعه الثاني.،
يوم شاف المصعد الأول فتح راح له بيدخل الا شاف عمه وجمبه غزل بيطلعون.،
مشعل انصدم عينه على غزل.،
مشعل : هلااا عمي.،
وسلم عليه.،
فهد ترك يد غزل : هلا والله ياولدي وش اخبارك؟!.،
مشعل : الحمدلله انت طمني عنك.،
فهد : الحمدلله بألف خير مزول غزل بخير.،
مشعل يطالع بغزل : خير وين التساهيل؟!.،
فهد يطالع فيه ويبتسم : سلامتك مشتاق لغـزال الفهد وودي بجلستها.،
مشعـل وده يكلمها بس مو قادر : اهاا ربي يسهل.،
فهد : يلا فمان الله.،
مشعل نظره بين عمه وبين غزل: ياهلا.،
كان فهد متقدم غزل لأنه سلم على مشعل وبعد ماودع مشعل مشي قبل غزل تلحقه.،
مشعل بس قرب يده بيمسك كفها مالمست اصباعه كفها الا نفضتها.،
مشعل بهمس : ابي نجلس ونتكلم مع بعض.،
غزل الي واقف قدامها رجعت على وراء خطوتين تحس نفسها مو قادره توقف خايفه تطيح وتجلس بالمكان ذا اخذت نفسها ومشيت من قدامه بس بينها وبينه مسافه كبيره.،
لحقت ابوها ومشيت معه.،
يوم ركبت السياره.،
لاحظ تنسفها السريع.،
ورجفت جسمها.،
فهد : غزل وش فيك؟!.،
غزل تقاوم بكاها : و..و..لا شي.،
فهد يحط يده على كتفها : في شي يألمك يابوك؟!.،
غزل بداخلها أي جرحكم لي يابوي يألمني خليتني شبه ميته يابوي وتقول يألمك حركت راسها بمعنى لا.،
تبي تصرخ وتملا الكون بصراختها تحس راسها مليان بأفكار واحداث.،
ذكرياتها بسياره ذي مع ابوها.،
ايام المدرسه وطلعاتها مع ابوها.،
طول الطريق تحس نفسها تختنق.،
ماتبي تشوف ولا احد لا خالد ولا شهد ولا احد.،
فيها شي مكسور.،
في احد قدر ينتصر عليها.،
ومهي عارفه كيف تردها.،
حاسته انهاها.،
حقق كل الي يتمناه وهي مابيدها شي.،
وصــلــوا البيت.،













غ ـــــــــــــزالـــــــــــــــك.]~
http://up.2sw2r.com/upfiles/NDp15412.jpg
لو قلت لك مابيك قلي أح ـبـــك]..~















1)مشــعـل وش بيسوي مع غزل؟!.،
2) روان وش بتسوي عن خالتها؟!.،
3)معقول مساعد يشك بعلاقة روان مع أهل امها؟!.،
4)أحمد بعد مايعرف أن غزل تذكرت وش بيكون موقفه؟!.،
5) فهد وسعود لمتى يضنون غزل ماتذكر انها متزوجه مشعل؟!.،
6)غزل وش ناويه عليه؟!.،وش بتسوي بمشعل؟!.،
7)وش موقف شهد لو عرفت ان غزل ماتبي تشوفها؟!.،
8)ليه غزل ماتبي تشوف شهد وخالد؟!.،









حنين الورود


تؤلمني افعالهم ولكني اتجاهلها؟/
بـ حجم الكون حقاً أني.،
(اتألم منها)!.
ولكن سرعان مـا أظهـر عدم المبالاهـ]~
لأني سبق وعاتبتهم.،
سبق وشرحت لهم.،
وأنـا عتابي لا يتكرر مرتين.،






جاني كلام إني معك كنت كذاب .. واني محملك الشقى والأسية
واني ابيع الود وابيع الأحباب .. وش باقي ما قلته حبيبي عليّه

ظالم واخاف عليك من يوم وحساب .. ياخي حرام اللي تسويه فيّه
ارفع إيديني طالبٍ رب الأرباب .. واتذكر العشرة وانزل إيديّه
شمت فينا اغراب وابعاد واقراب .. خليت ذا يحكي وهاذي وذيّه
اهديلك البسمة وتهديني انياب .. ليش الوفا في شرع مثلك خطيّه

الله بلاك بناس تفرش لك اهداب .. والله بلاني بناس ماهي وفيّه
ياليت عندي شوي من غدر الأصحاب .. ياليت عندك من وفايا شويّه

حنين الورود
12-09-2011, 10:47 AM
http://up.2sw2r.com/upfiles/Bt815412.jpg





شكــــر.،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.،
ابشركم تم مقابلة دكتور غزل.،
قصدي الدكتور النفسي + دكتور مخ واعصاب + اخصائي طوارئ.،
الحممممممممممممدلله يارب.،
صح كانت صعبه علي شوي وكيف تكلمت وشرحت عن الروايه:$:$
بس الحمدلله المهم بنهاية اني اخذت المعلومات الي تفيدني.،
وأحب أشكر الدكتور.،
د/تــــــــامــر عـمــر.،
د/ مــمـــدوح.،
د/ مصــطـــفــى حـســـن.،
أحب أشكر الدكتور تــــامر على اهـتــمـامه بحقيقة الروايه.،
وهل هي هادفه ولا لا؟!.،
وسؤاله عن قصة الروايه ومضمونها والرساله الي ابي اوصلها.،
وأحب اشكره على كلامه المشجع ليــا وكلمته.،
"ياليت الروايات كلها تبقى زي كدا".،
وشكرا على دقته في اعطاء المعلومات ومصداقيته.،

وأحب اشكر عيادات ميديكر بريــــاض على تعاونها.،


بجد مرره شكراً.،
كنت اتمنى الموضوع ينتهي بنقاش على التلفون.،
لآن أحس روحتي مره صعبه.،
وحسيتها قـــويـــه اني اروح واشرح لهم.،
بس بجد الحمدلله اني رحت.،
وكتبت كل شي قالوه لي ولفيت انا بنفسي.،
مررره شكرا لكم.،
بجد ثانكسسسس.،





http://up.2sw2r.com/upfiles/Bt815412.jpg

ام امتنان
12-10-2011, 02:12 AM
روعه ومن جد يستاهلو الشكر لتعاونهم

يعطيك العافيه ياقلبي

ع تعبك وروحاتك وجياتك

ŖōŌ7
12-10-2011, 02:46 AM
روعه ماشاءالله ننتظر القادم يامبدعه

نـسـمـة ..~
12-11-2011, 07:31 PM
,,,,,,,,,,,

حنين الورود
12-16-2011, 10:04 AM
رد البارت الـ100






http://www.lylmd.com/upload/uploads1/1/lylmd.com13240181534.jpg




ام امتنان
هلااا سكر.،
أنتِ الأروع.،
الله يعافيك.،
الله يعين.،
تسلمين.،
ودي وح ـنيني*_^








































roo7
هلااا سكر.،
أنتِ الأروع.،
يارب دوم تشوفيني مبدعه.،
تسلمين لي يارب.،
ودي وح ـنيني*_^






































نسمه
هلا سكر.،
نورتي.،
ودي وح ـنيني*_^








http://www.lylmd.com/upload/uploads1/1/lylmd.com13240181534.jpg






الحنين

حنين الورود
12-16-2011, 10:05 AM
الــبــــــــــــارت الـــ101
http://www.lylmd.com/upload/uploads1/1/lylmd.com13240181532.jpg


تصويري.،





بـــــيـــــــــت خـــــــــالة روان.،
نزلت الأم وروان.،
ومساعد قال لروان تاخذ له طريق بيسلم على خالتها وخالد لو موجود.،
دخل المجلس واستقبله خالد.،
وسلم على خالتها.،
وتقهوى على الماشي وطلع.،
وتورطت روان بالجلسه عند خالتها^^.،























































بـــــــيـــــــــــــت فـــــــــهـــــــــــد.،
فهد يوقف السياره : نورتي البيت يابنت فهد.،
غزل خلاص دخلوا الفله ومافي احد نزلت المسفع (الطرحه) عن وجهها ابتسمت ابتسامه مجامله لبوها.،
نزلت من السياره تمشي مع ابوها بيدخلون البيت مهي سامعه وش يقول.،




خلاص تحس نفسها تنخنق الجو يخنقها مهي قادره تاخذ نفسها براحه.،
تذكر يوم اعترف لها بحبوا.،
حضنها من وراء.،
وكيف صرخت وبعدت عنــه وبعصبيه : انت مجنووووووون قليل أدب
كيف يبتسم : ياقلبي ليش عصبتي (ويقرب منهاا و ترجع على وراء من الخوف لغايـة ماصـار ضهرها على جدر الحوش وهو قدامهـا )
خافت منه : اااا ..اا..بـ ...ع.....د عنــ...ي
: ليش خـايفة ؟؟
كيف كانت قـادرة تتكلم من الخوف : يا ... مجـ..نـو...ن اا بـعد
حاولت تدفه بيدها بس مسك يدهـا
قرب منها وباس خدهــا
: يامتخلف









اتذكرت.،
وهي متجوزه مشعل وطالعين من بيت ابوها.،
: مابتقولي وش قلت لك يوم سألتني احبك؟!.،
مشعل يبتسم ويطالع بالجدر الي عندوا اعترف لها بالحب : قلتي وانا اموت فيك.،
غزل بخجل وابتسامه : مش مش قول الصدق.،
مشعل لف لها ومسوي متعجب : ليه مو الصدق انك تموتين فيني!.،
غزل ارخت نظرها وتفتح باب السياره بتركب.،





























فهد : نورتي البيت يالغزال.، (التفت لها).،
كانت تمشي وراه بس مو عارفه وش يقول ولا مركزه معه حاصرتها ذكريات وجروح والآااام.،
فهد يحط يده على كتفها : وش الي مضايقك يابوك؟!.،
غزل ببتسامة حزن وتاخذ نفسها : ولا شي يالغالي.،
فهد : اطلعي غيري وتعالي المطبخ اجلسي على الكرسي زي الاميره وانا بسوي لك العشاء.،
غزل تبوس يده الي على كتفها : اعذرني يالغالي بطلع وانام تعبانه.،
فهد باس راسها : عساها نومة عافيه وراحه يابوك.،





























































بـــــــــــيــــــــــــــــــت شـــــــــــهــــــــــد الـــ خ ـــــــالـــــــــد~
شهد : ايه طيب ليش من البدايه اخذ معلومات عن غزل؟!.،
خالد : هو قبل لا يدخل عند غزل طلب يشوفنا بس حنا يوم رحنا كيد دخل عندها مره وحده.،
شهد : يعني الحين ليه بطل؟!.،
خالد : وشو بطل هو شاي فان غزل الحين تسترجع ذاكرتها مع نفسها ماتحتاج احد يساعدها هي تدريجيا بتذكر وانو المفروض هو كان معها اول مافقدت الذاكره.،
شهد : طيب وليه ماكان معها.،
خالد يتنهد : لان مشعل كان رافض وكان ناوي هو يساعد غزل تذكر ويقولها كل شي.،
شهد : اهااا..الله يستر.،
خالد : لا ان شاء الله خير عمي قال انه كان خايف على غزل من الصدمه بس الدكتور ياسر قاله ان غزل قبل تفقد الذاكره وهي متجوزه احمد الي صار بمرحلة فقد الذاكره طلاقها من احمد وزواجها بمشعل هو صعب بس هي بنفسها تقدر تتجاوزه وخصوصا ان شخصية غزل قوية يعني لو ادخل الدكتور ياسر بيكون لخوفنا احنا عليها ولا هي ان شاء الله بتعديها من غير ماتتعرض لصدمة او شي.،
شهد : يعني لازم تجيها صدمه عشان يرضى يعالجها ويكون معها.،
خالد : لا بس لأن اصلا غزل رافضة الدكتور ياسر ومو حابه تتكلم ومثل ماقلتلك هو شايف انها تقدر ان شاء الله تتجاوز الصدمة ذي لأن الي صار بفقدانها زواجها من مشعل.،
شهد: انت مستوعب تكون متزوج احد وفجأه تكون متزوج غيره ؟!.
خالد : عارف الله يعين ويسهلها على الكل.،
شهد : امين يارب طيب هو ماقال لك هي وش تذكرت يعني متذكره كل شي؟!.،
خالد : ياسر نفسي وقلت لك يقول تدريجيا ان شاء الله بتذكر بس عمي يقول أنه فقدان الذاكره مو لكل البشر نفس الشي واصلا هذا الشي تحت علم الغيب ورحمة ربي يعني ممكن تذكر بس حياتها قبل والي فاقده الذاكره ولا تذكره وممكن تذكر المرحلتين
ولا تنسين ممكن تذكر بس مرحلة فقد وحده.،
شهد : خير دكتور ومايعرف؟!.،
خالد : شهد كل شي تحت حكمة ومشيئة الله يعني الدكاترة مايمشون على قاعده لكل مرضى في ناس كذا وناس كذا.،



























دخلت غرفتها.،
فتحت النور.،
كانوا الشغالات مرتبينها ومنظفينها.،
كان المكان بالنسبه لها كأنوا شريط تدخله ويشتغل بخيالها ذكريات واحداث.،
فصخت عباتها ورمتها على كرسي التسريحه.،
جلست على طرف السرير وججها مقابل باب الغرفه والدولاب.،
عيونها تدور بالغرفه.،
مشعل : انـا مـاأحبك !!!
تجلس على السريـر : كيف انت.شتقول فهمني انت صاحي .. مستحيل انت شارب شئ وكلامك والحب الصادق اللي اشوفة بعيونك وجرأتك..واتصالك!!.. وخوفك علي ...
مشعل : كلـوا تمثيـل ....
تصرخ فيه : تمثيــل ليــه ؟؟ انت انجنيـــت !!..
تذكر سخريته وسرعته بالكلام الي شتتها واذهلتها : كان كلـوا تمثيل كنت ابغى اكسر غرورك ولا انـا مااحبك مااحس تجاهك أي مشــاعـر كنت بكســر الغرور اللي بعيونك وخشمك .. كنت بيين لك اني اقدر اخليك تحبيني......
كانت دموعهـا تنــزل ومصدومة مو مصدقة لا حلم لا انا راح اصحى مو هـذا مشعل لالا مستحيل :......
مشعل لاحظ سكوتهـا ظن الخط قطـع : ألو ... ألو
غزل دموعهـا تنزل وتحاول تخفي شهقاتهــا :..................
: حبيبتي ... حبيبتي ..
تذكرت غباءها ويوم ردت عليه: نــ..عـ ...م
انهارت تبكي وجلست على الأرض تبكي وماسكه بطرف مفرش السرير.،
اااااااااااه حيوووان اكرررهك حيوووووان
تسمعها تتردد : هههه انا كنت انادي زوجتـي ...
: هههه انا كنت انادي زوجتـي ...
: هههه انا كنت انادي زوجتـي ...
: هههه انا كنت انادي زوجتـي ...
ياحقير ياحقييييرررررر اكرررهك اااااااااه ياربي
































غزل : ...............
مشعل بصوت خفيف جدا وينسمع بصعوبةويربكها اكثير: تحبيني ؟؟!!
حركت راسها بالايجاب.،
بكييييت اكــثــــــــر وصارت تضرب راسها بمرتبه السرير.،
تبكي على غباءها وكيف هزت راسها قدامه كأنها بسه.،
على سذاجتها.،
وهبلها قدامه.،
كيف قدر يضحك عليها يكسر غرورها.،
كيف استسلمت له.،
وتشهق وتحاول تاخذ نفسها : انا الغبييييه انا الغبييييه اااااه يارب ارحمني ياااااااارب اااااه الله ياخذك الله ياخذك.،
كانت اسيرة ذكرياتها.،
محد كان مقدر المها.،
كانت تحس بالإهانه.،
كيف استغلها واتجوزها.،
كيف ماخلى لها أي قرار.،
وهو مسوي فيها كل ذا قبل.،
حاسه بألم بضياع بقهر بذل.،





































بـــــــيـــــــــــــــــت ع ـــــبـــــــد الـ ع ـــزيـــــــز الأريـــــــــــج.،
خوف عبد العزيز أن اريج تضايق بعد ماراح نايف او انها ترجع لحالتها ويفقد الاستقرار الي هو فيه خلاه يهتم فيها اكثر.،
وخوف اريج أن عبد العزيز يتعود على الجو الاسري ويفقد نايف خلاها تعتني فيه اكثر.،
أريج : هو الله يهديه غلط المفروض انتظر لين ترجع لها الذاكره وبعدين تزوجوا.،
عبد العزيز يبتسم لها وبنظرات حب : يحب وش يسوي؟!.،
اريج ابتسمت وبخجل : يعني لو كنت مكانه بتسوي كذا؟!.،
عبد العزيز يقرب منها وهم جالسين على الكنبه : ويمكن اكثر.،
اريج :هههههههه يمه منكم عايله متهوره.،
عبد العزيز : منك انتِ الي مجننتني.،
أريج : ههههه..مدري اليوم كيف بيكون مع غزل خايفه تضايق مننا ا تتحسس..،
عبد العزيز : هو عمي الله يهديه الي بيسوي سلامتها اليوم.،
اريج : المفروض طلعها صدقه.،
عبد العزيز : هي اضنها كذا لأن خالد وسلطان سمعتهم يقولون بيروحون يشترون خرفان ويذبحونها ويوزعونها وفي ذبيحة بالبيت.،
أريج : اهااا..مشعل متأثر؟!.،
عبد العزيز : انتِ عارفه مشعل مايتكلم ولا يبين بس انه من يومها وهو بالمستشفى ماطلع واخلاقه براس خ ـشمه.،
اريج : الله يفرج عليهم يارب.،























































بـــــــيـــــــــــــــــت فــــــــــــــهـــــــــــــد.،
غزل صحيت من نوم لقيت نفسها نايمه على الارض جمب السرير.،
قامت دخلت الحمام بتتروش.،
فتحت الدولاب شافت هدومها.،
اتذكرت يوم كانت معتمده على مشعل بكل شي وتسأله وش تلبس وانها مو عارفه.،
اخذت منشفتها ودخلت الحمام اكرمكم الله.،
طالعت الرف الي تحط عليه الجوال تخاف مشعل يتصل.،
اتذكرت قرصة مشعل لها قبل لا يسافر وكيف امرت بجسمها.،
جلست على طرف البانيو.،
تحس مافي شي مريحها لا انها تطلق منوا ولا انها تسبه ولا تجلس تبكي.،
تحس بألم منه.،
بطعنه.،
الجو تحسه مكتوم.،
ريحة كل شي حولها غريبه.،
مهي مرتاحه.،
قامت تروشت.،
وخلصت .،
نزلت تحت.،
لقيت ابوها بصاله ابتسم : ياهلاااا ياهلااا والله تو ماكتمل نهاري.،
غزل ابتسمت ودخلت الصاله وسلمت عليه.،
جلست جمبه.،
فهد : لو انك قدمتي 5 دقايق؟!.،
غزل : ليه؟!.،
فهد : مشعل كان هنا.،
غزل بنرفزه : وانا وش لي فيه؟!.،
فهد بحنان وتفهم : غزل أنتِ متذكره كل شي ولا حاسه في شي ناسيته.،
غزل بتغير السالفه : متى صحيت ماحسيت عليك؟!.،
فهد ابتسم : صحيت الصباح ورحت الشركه.،
غزل : اها.،
فهد : تجهزي اليوم الكل بعد المغرب بيتجمع هنا حتى جدتك بتجي.،
غزل خافت : ليه؟!.،
فهد : انا عازم الكل على سلامتك.،
غزل مالها نفس تشوف احد بس وش تقول وجات على اهلها تشوفهم سوا فيها اقوا واصلا لو قالت له بيعتذر الحين صعب قامت.،
فهد : خلك جالسه معي.،
غزل : بنام شوي.،



































بــــــــيـــــــــــت شــــــــهــــــــد الـ خ ــــــــالــــد.،
على طاولة الطــ ع ــام.،
شهد : لا بروح قبل الكل بجلس معها بموت عليها خالد والله ماصدقت تذكرت.،
خالد : طيب اوديك بس شوي.،
شهد : تدري استغربت توقعت بتتصل علي وبدورني.،
خالد : ابوي يقول أنها بس تبي تنام من جات.،
شهد تقوم عن طاولة الطعام : يلا قوم خلاص خلنا نروح.،







































ع ــــــــــنـــــــــــد مــــشـــــــــ ع ـــــــــــل.~
الـســـــــاع ـــــه 4ونص العصر.،
طلع من عند عمه متضايق وراح على البحر (السقالات _ السقاله).،
كل الي قاله له عمه انه مايدري اذا غزل متذكرة كل شي او لا.،
وقله موقف الي صار معهم بالمستشفى وخلاهم يستغربون<~ يوم قالت انها بتروح مع ابوها ومالها مكان ثاني.،
كل ذا ماهم مشعل.،
مشعل عارف غزل.،
مو قادر ينسى نظرتها له وهي بالغرفه.،
فقد السيطرة عليها وانه يقدر يملكها.،
خايف من المرحله الي بعد كذا.،
واقف بسقاله .،
وماسك بيدينه الحديد حقها.،
تنهد : اااااااااه وش النهاية معك يالغزل؟!.،






كل ما وصلت اخرك يطلعلي اولك
ليت مافي خاطري شوق وحروق
ماكان حسيت ان انا بس من كلك
الشوق ماهو رعشه وقبضة عروق
وماهو اللي من شينك فعينك يجملك
وماهو شعور ياخالق الروح برفوق
وماهو سحر ولا ادري والله شقول الك
انا سحابة حلم وتطير بك فوووق
وتطير ولا ودك انها تنزلك
الشوق هذا .. والا انا شوقي البوق
ماقد حصل في شوق هذي ولا تلك
تدري وش اسوي ليا اضناني الشوق؟؟
اسوي بعيوني كذا واتخيلك
واقربك واتوق واتوق واتوق
واكثرك واحلف ماعاد اقللك
واصورك في الموق وتكبر على الموق
وتطيح مع دمعي على ايدي واقبلك
هذا غلاي اللي مع الدم مدقوق
وقولا عاد تسأل عن شعوري وازعلك
محبة ماهيب من طارف السوق
لو انك توكل.. كان والله أكلك.،
جيتك حقوق ورحت ماعندي حقوق
وان قلت ما احبك ابجحد مواصلك
احبك .. الا يا بري حالي وعوق
من كثر ما احبك اخاف اني أقتلك.،




































مــشـــــــ ع ــــــــلك
http://www.lylmd.com/upload/uploads1/1/lylmd.com13240181531.jpg
كل ما وصلت اخرك يطلعلي اولك//~.

























1)غزل ليه ماتبي تشوف شهد؟!.معقول هي الي قالت لها طريقة رجوع الذاكره؟!.،
2)كيف بتكون الجمعة وتأثيرها على غزل؟!.،
3)معقول مشعل يحضرها؟!.،
4)ياترى غزل مذكرة انها متزوجة مشعل؟!.وين احمد من ذكرياتها؟!.،
5)وش بيكون موقف مشعل؟!.وكيف بيرجع غزل؟!.،



















حنين الورود


كيف أضم الفرح و أيامي جريحة .. كيف ألم العمر و سنيني غياب
وش أسوي و أنا من طيحه لطيحه .. والأماني صدقها أصبح سراب


كل يوم اسمع في وسط القلب صيحه .. من صداها يرتجف غصن السحاب
الله لا يسامح والله لا يبيحه .. من تسبب لي بكل هذا العذاب

حنين الورود
12-23-2011, 08:34 AM
الــــــبــــــــــــــارت الـ 102


http://www.lylmd.com/upload/uploads1/1/lylmd.com13246176552.jpg


تصويري.،
تصميمي.،


دخلت الغرفه.،
ماودها تقابل احد تحس ماتأهلت نفسيا انها تقابلهم تبي تكون مع نفسها.،
وقفت قدام التسريحه طالع بنفسها بالمرايه وترجع اطالع بغراضها.،
فتحت الدولاب بتختار لها ملابس.،
بس حست بألم ببطنها.،
جلست على السرير وهي ماسكه بطنها بتذمـر : يعني بيجلس لمى هالنزيف.،
جلست شوي لين خف الألم..
ورجعت قامت لدولاب.،
طلعت لها بنطلون جينز كحلي سكيني.،
وبلوزه فوشي عريانه كم في وكم مافي.،
البلوزة شفافه لازم بدي تحتها.،
رمتها على السرير.،
وجلست على كرسي التسريحه.،
ألم..تعذيب..جرح.،
وفوق ذا كله محد راحمها.،
يبونها ترجع وتكون عادي ويمشون الحياه.،















































بــــــــــيـــــــــــــــت ســـــــــ ع ــــــــــود.،
عبير تكلم سلطان على التلفون.،
سلطان : بس اروح اسلم على عمي واتحمد له بسلامة غزل واجيك.،
عبير : ايه حسبتك بتسوي زيهم كلهم بيروحون ويخلوني.،
سلطان : انا ماصدقت انك بتكونين بروحك تقولين اخليك.،
عبير : ههههههههه وينك الحين؟!.،
سلطان : توي راجع البيت.،
عبير : بتنام؟!.،
سلطان : ايه بنام لي ساعتين امس مانمت زين.،
عبير : اوك حبيبي نوم العوافي يوم تصحى كلمني.،
سلطان : الله يعافيك اكيد ياقلبي.،







































بـــــــــيـــــــــــــــت فـــــــــــهــــــــــــــد~.
ع ـــنــــــــد غ ــــــــــــزل.،
استشورت شعرها.،
وحطت كحل وروج وردي.،
اتعطرت .،
وجرحت نفسها بريحة العطر.،
يمر قدام عينها كيف كان يتغزل فيها وبريحتها.،
كيف يهمس لها : يابخت العطر وهو ملامسك.،

















































جلست على الكرسي تتأمل نفسها بالمرايه حقت التسريحه.،
رجعت شعرها على وراء.،
امتلت عيونها بدموع.،
مهي قادره تتماسك ولا تقوي نفسها.،
مهي عارفه حل ولا لاااقيه احد معها.،
نزلت دموعها.،
تحاول تقوي نفسها وتمسحها بس مهي قادره كل ماتمسح دمعه تذكر الف ذكرى وتبكي اكثر.،
دق الباب.،
غزل تاخذ نفسها وتحاول تعدل صوتها : من؟!.،
تينا : ئــزل بابا يقول انزل تحت يلا.،
غزل : طيب نازله.،
اخذت منديل ومسحت الكحل الي نزل من بكاها.،
وعدلت شكلها.،
ونزلت.،
توقعت ابوها بيجلس معها.،
ماتوقعت بتلقى عنده أحد.،





























































شـــــــــــــــهــــــــــــد وخ ــــــــــالـــد.،
تمنت من اول مادخلت تجري عليها وتكلمها وتحضنها وتبكي وتضحك معها.،
تمنت تشكي لها وتحكيها كيف حياتها من دونها.،
بس استحت من عمها اول مادخلت.،
وكيف قال الحين اخلي الخدامه تصحيها.،
ماتدري ليه قبل عادي تقول لا انا اصحيها وتروح لها ولا يهمها احد.،
بس الحين بعد المشكله الي صارت ماتقدر تسوي كل شي مثل ماتبي.،
اول ماشافتها نازله من الدرج ماقدرت تقاوم اكثر جرت لها وحضنتها وهي تبكي.،
غزل الي انصدمت ماتوقعت تشوفها الحين.،
ماتحملت شكلها وهي تجري عليها وتبكي وكيف حاضنتها تحس انهم بيطيحون من على الدرج.،
صارت تبكي.،
شهد حاضنتها : وحشتيني غزل والله وحشتيني ايامي مرت من غيرك مالها طعم كان ودي تكونين جمبي وحشتيني.،
غزل مهي قادره ترد عليها بس دموعها تنزل وهي حاضنتها.،
ماقدرت ماتحضنها حضنتها بكل قوتها.،
لمى بعدت عنها
شهد تمسح دموعها وتبتسم وهي واقفه على درجة الـي تحت الي غزل واقفه عليها : اشتقت لك والله اشتقت لك.،
غزل طالع بعيونها كيف قدرتي ياشهد كيف نزلت دموعها اكثر وهي طالع بعيون شهد ونزلت على تحت وتركتها.،
شهد فهمتها وعرفت كل الي تبي تقوله.،
نظرات غزل لها جرحتها ماتبيها تبي تفهمها.،
بثواني الي غزل تنزل فيها الـ 6 درجات الباقيه.،
شهد تحسها ساعات تبي تنزل وتجلس معاها بس ماتبي خالد عمها.،
غزل انتبهت لخالد الي واقف لها ويبتسم.،
باين على وجهه فرحة شوفها وحبه لها.،
غزل اول مادخلت الصاله وشافته وقفت.،
خالد الي ابتسم وقرب منها : الحمدلله على السلامه ياعمر اخوك (باس راسها).،
وحضنها.،
اول مابعد عنها بيكلمها الا غزل بعدت وجلست على الكنبه.،
استغرب خالد من ردة فعلها ومافهمها عكس شهد الي فهمتها.،
شهد الي تحس الدنيا قفلت بوجهها كانت تتمنى اليوم الي ترجع فيه ذاكرة غزل بس الحين ابدا مو زي ماتوقعت.،
نزلت وهي مضايقه وجلست معهم وعينها على غزل.،
شهد جلست ساكته مهي عارفه وش تقول.،
وغزل ماتبي تطالع فيهم.،
خالد يطالع فيها : واخيراااا.،
غزل : ................
فهد : غزل فيك شي؟!.،
غزل : لا بس دايخه.،
خالد : الحمدلله سمعنا الصوت.،
غزل : ...............
خالد : يعني تغلي؟!.،
غزل طالعت فيه :..............
خالد : الله وكبر يوم ناظر عز الله اني من نظرته رحت وطي.،
غزل ابتسمت :.................
خالد قام وجلس جمبها مسك يدها : واخيراا ابتسمتي وش فيها الدلوعه؟!.
غزل سحبت يدها بهدوء : مافيني شي.،
خالد مستغرب منها ولا يدري وش فيها.،
غزل ودها تصرخ فيهم تلومهم تعاتبهم.،
مجروحه منهم.،
فهد الي جلس معهم شوي وبعدها راح هو وخالد لصلاة المغرب.،
وغزل يوم قام ابوها قامت معه عشان ماتبي تجلس مع شهد.،
طلعت غرفتها.،
وجلست على السرير.،
بمعنى الكلمه كانت تايهه.،
ضايعه.،



















































بالــمـــســـتـــــشــــــفـــــــــــــــى/~.
عبد العزيز : خلاص اشوفك اليوم إن شاء الله.،
مشعل مستغرب : ليه خير؟!.،
عبد العزيز : ليه منت رايح سلامة غزل؟!.،
مشعل يلف و يمشي عنه : ماظن عندي شغل.،

















































ع ــــــــــــنــــــــــد غ ــــــــــــزل.،
انفتح باب غرفتها.،
ودخلت شهد.،
وهي جالسه على السرير.،
غزل مهي قادره تقولها مابي اشوفك ولا قادره تقوى قدامها.،
شهد بجرح : قادره ماطالعيني؟!.،
غزل : .................
شهد عصبت : وش سويت عشان تعامليني كذا؟!.،
غزل :...................
شهد تقرب منها وتوقف قدامها : غزل ماتحمل منك كذا؟!.
غزل كلام شهد يذبحها.،
شهد تجلس قدامها على السرير مسكت كتوفها وتهزها وهي تبكي : أنا شهد ياغزل كيف تقوين انا شهد!.،
غزل تقوم من على السريــر وتمسـح دموعها.،
وبصوت مخنوق : ضايقتك زعلي منك وسلامي عليك الي ماجاء له نص ساعه.،
لفت لها.،
: وماهمك الي صار فيني ورضيتيه علي "طالعت فيها وبلوم" انتِ انتِ ترضين يصير فيني كذا؟ّ!
وأنتِ عارفه كل شي!.لعبتوا فيني؟!ليه ياشهد ليه رضيتي علي كذا وانا اختك ليييه رضيتي له يسوي الي يبيه ليه خليتيه يكسسرني..(انهدت قوتها جلست على الارض وسانده ضهرها على باب الغرفه) ليه ماكنتي أنتِ ذاكرتي لـ..يـ..ه..ساعد..تيه..ليــ...ه مـاقلتــ..ي لـي نواياه..الخبيـ..ث..ليــه..(صارت تبكي وتقول كلام شهد مو فاهمته).،
شهد الي من كلامها صارت تبكي راحت لها وجلست جمبها حضنتها.،
غزل كانت محتاجتها ماقدرت تزعل منها اكثـر صارت تبكي على صدرها بحرقه : اااااااااااااااه اخوك كسرني ..كسرني ياشهد اااااااه والله كسرني ااااااااه..(وتبكي).،
شهد الــي مهي قادره تقولها شي ضامتها وتبكي معها.،

بـــعـــد ســـــــــاع ــــــه.،
غزل منسدحه بسريرها وشهد جالسه جمبها.،
شهد : والله كان مفهمني اني لو قلت لك شي بتتعبين وانا بعد الغيبوبه مره خفت عليك.،
غزل وبللت المخده من دموعها تمسح دموعها.،
شهد : غزل بـ..








الــــــــ غ ـــــــــــــزل.،//
http://www.lylmd.com/upload/uploads1/1/lylmd.com13246176553.jpg
رحتي بدروب مالهـ اصلا عناوين
وانتي مشاويرك من اول قصيره.،
ي طفله وحبت وراحت على وين
عقب الهناء
ذقتي الحياه المريره.،









1)شهد وش بتقول لغزل؟!.،
2)معقول مشعل مايجي بيت عمه والعزومه؟!.،
3)وش بيصير مع سلطان وعبير؟!.،
4)ياترى شهد بتعرف مين الي قال لغزل اصقعي راسك؟!.،ومتى؟!.،
5)خالد معقول بيسكت لمعاملة غزل له؟!.،
6)العايله متى بتدري او تتأكد ان غزل تذكرت كل شي؟!،







حنين الورود
سبحاانه وقدروا عليك وخلوك تنسى احبابك.،
ولا بتسأل علينا خلاص قفلت بوجهنا بابك.،
ياعيني حضنا تعبان داه مهما نسوي مابينان.،
لو تحلف كتير ايمان ماراح اصدق الحلفان.،

ŖōŌ7
12-24-2011, 04:33 AM
رووعه بس مرررره قصيرررر البااارت

حنين الورود
12-30-2011, 10:40 AM
http://www.lylmd.com/upload/uploads1/1/lylmd.com13252291701.jpg


ماشاء الله لا قوة الا بالله.،


بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شي في الارض ولا في السماء وهو العزيز العليم
بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شي في الارض ولا في السماء وهو العزيز العليم
بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شي في الارض ولا في السماء وهو العزيز العليم
بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شي في الارض ولا في السماء وهو العزيز العليم























السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.،
كيف الجميع؟!.،
اخباركم؟!.،
عارفين انه الصبح اختباري.،
ومااااذاكرت وربي ولا خلصت ربع الكتاب.،
حامله 7 مواد معي.،
انا عارفه من الجامعه حسبي الله فيها.،
وربي افكر اخلى مستقبلي روايات وبسس.،
اختبار الصبح وماوصلت ربع الكتاب وربي.،
وبنزل بارت.،
بس بقولكم شي.،
لو نزلت الخميس الجاي والي بعده بارت بيكون قصير قصير قصير.،
لأن فترة اختبارات لي شهر.،
فما كان عندي وقت اني اكتب زي دااايم وانزلها مع بعض 4 بارتات.،
فـ ممكن يكون انزل الخميس الجاي والي بعده بارت بس قصير مره.،
وممكن لا انزل لكم بعد الاختبارات 3 بارتات بطول المناسب لـ الأحداث.،














حابه اقولكم شي.،
طبعا انا من زمان معودتكم فترة الاختبارات قبل الاختبارات باسبوعين انزل 3 بارتات.،
صح؟!.،
واجلس اسبوعين مانزل.،
لأني اكون نزلتها قــــــــبـــــــــــــــــل موعدها بأسبوعين.،
مرررررررره شي حلو يوم اشوف ناس بمنتدى.،
تنقل الروايه ويجون البنات يسألون وين البارت؟!.،
ترد النااااقلـــه والله الكاتبه لها شهر ماتنزل!.،
وترد البنت ليه تتأخر وليه مافي التزام!.،
والله اذا بتنقلين شي فكوني قده.،
ولا وحده تنقل الروايه وتقول اففف طفشت الروايه مره طويله.،
هه ياليتها ترد على القراء وتكتب بارت وتنزل صور واشعار وتصور مجرد كوبي بيست وطفشت.،
اذا أنتِ ماكنتي بقدرة انك تنقلين روايه محد قلك تكفين انقلي رواية بضخامة قلت احبك.،
ولا موقف ثالث يسألون وين البارت؟!.،
وتقول الكاتبه شكلها"فنشقت" مانزلت بارت.،<~ كنت مو عارفه معناها بس طلع معناها يعني " ماتت".،
اشاعه عيني عينك؟!.،
ولا موقف بعد مرره عجبني.،
جات بنت سألت وين البارت قالت الناقله الكاتبه لها فتره ماتنزل.،
هههههه جات بنت ثانيه قالت للناقله بس انا قريت بالمنتدى الي تنزل فيه الكاتبه البارت الي بعد هذا.،
يعني بجد صعب ترا في شي اسمه تاريخ.،
ياليت تفهم انها تخاطب عقول واعيه مرره عيب يوم تقول الكاتبه مانزلت والناس تروح تدور وتلقى البارت نازل من زمان.،
بعد الموقف ذا صارت تقول سوري تأخرت مشاغل الدنيا.،
ياليت تلاحظون اني عمري ماقلت مافي بارت انا تعبانه ولا مشاغل دنيا.،
وانا تمر علي مواقف اقررررب للموت ويمكن الموت اهون.،
عشان مالقى الكلام الي فوق.،
واخرتها يجي ذا الكلام وانا ملتزمه!.،
لا حول ولا قوة الا بالله.،
اذا اقدم نفسسسسي على الروايه احسسسسن.،

حنين الورود
12-30-2011, 10:41 AM
البارت الـ 103


http://store2.up-00.com/Dec11/1eE71522.bmp


ابدا مابقول تصويري تصميمي.،
لأن ذي المره كان الذوق لملوكتي.،
الصورتين صورة البارت لملكه بأسلوبي.،
وصورة الي مكتوب عليها اسم الروايه.،
ملوووكتي البارت بينور بتصميمك.،













بـــعـــد ســـــــــاع ــــــه.،
غزل منسدحه بسريرها وشهد جالسه جمبها.،
شهد : والله كان مفهمني اني لو قلت لك شي بتتعبين وانا بعد الغيبوبه مره خفت عليك.،
غزل وبللت المخده من دموعها تمسح دموعها.،
شهد : غزل بـ..
غزل تاقطعها وتبكي وبصوت كله غصه : انا احبك ومحتاجتك والله.،
شهد تميل عليها وتبوسها وتمسك يدها وبيدها الثانيه تمسح دموعها وتبتسم : والله ايامي من غيرك مالها طعم كنت اتمنى تكونين معي بزواجي وبحملي يوم اضيق ازعل اعصب كانت معي غزل بس مو زي الي الحين غزل والله كم مره حاولت احذرك بطريقه مو مباشره بس انتي كنتي معميه بمشعل.،
غزل وهي منسدحه زادت بكاء وغمضت عيونها والكلمه تترد.،
معميه بمشعل
معمية بمشعل.،
: صح انا كنت معميه فيه صح والله الله ياخذذذذه الله ياخذذه.،
شهد مضايقه من دعاها عليه بس عارفه ان غزل مو بوعيها ولا هي عارفه غزل وش كثر تحب مشعل وبنفس الوقت مو هاين عليها مشعل.،
غزل وهي منسدحه ترجع شعرها على وراء.،
تنهدت.،
ومسحت دموعها.،
سندت ضهرها على السرير .،
رفعت الشرشف عليها وماسكه المنديل تلعب فيه بعشوائيه : مو طايقه اشوف احد.،
شهد : ...............
غزل حطت يدها على بطنها وابتسمت : متحمسه اشوفه.،
شهد امتلت عيونها دموع : زعلانه مني؟!.،
غزل نزلت دموعها وحضنتها : انا مجروحه ياشهد انا مكسوره مشعل هدني كسر شي جوايا قدر عليا قدر يكسرني.،
شهد تشد عليها : والله ياغزل ماكان بيدي شي وخفت اقولك تتعبين.،
غزل ترجع تسند ظهرها تمسح دموعها الي كل مامسحت دمعه تنزل اكثر : ياليت اتعب جسديا ولا يكرسني من جوا يالييييت.،
شهد مو عارفه وش تقول لها ولا كيف تقويها.،
غزل : هه ولا احد حاس خلاص رجعت لك الذاكره يلا قابلي الكل وكوني عادي ولا احد حاس وش سواء فيني لو اني كلبه قدامهم حسوا فيها يبوني اكون عاديه وارجع غزل كييييف كيييييف ارجع وهم كسروني هم تحكموا بحياتي.،
شهد تقرب منها : والله مو عارفه شقول لك. بس والله حاسه فيك وانا كم مره حاولت المح لك بس خفت عليك.،
غزل بعصبيه وتبكي : ماقلت الذنب عليك همممم همم الي لعبوا فيني هم الي سو فيني كذا وهو الحقيررر الي استغل الفرصصصصه اكررررهه.،
بذا الوقت خالد كان توه جاي مالقيهم بصاله طلع الغرفه جاء بيدق الباب بس سمع بكاء غزل وصوتها العالي وفتح الباب.،
خالد شافها على السرير وتبكي وشهد جمبها مو عارفه وش تسوي.،
خالد دخل : بسم الله وش صاير وش فيك؟!.،
يطالع بشهد : وش فيها؟!.،
غزل تبكي بحرقه وترفع راسها له وهو واقف جمب السرير جمبها.،
: خالد اطلع ماااااابي اشوووفك اطللللللللع ياخووووي ياعزوتي ياسسسسندي اطططططططلع مااااابيك.،
خالد وهي تسبه يقاطعها بس غزل تسبه ماتبي تسمع له : بسم الله عليك غزل وش صار وش فيك؟!.،
غزل تبكي : تقووووول وش فيني وانت مسوي فيني كذاااا اطللللع مابي اشوفك اططططططلع.،
خالد جاء بيجلس بيمسكها بس غزل دفته.،
ورمت عليه علبة المناديل الي جمبها : اطللللع اطللللللللللللع .،
شهد تحضنها : غزل حبيبي.،
غزل حطت راسها على صدر شهد وصارت تبكي : تعبااااااااانه ااااااه تعبااااااانه ياشهد..دمروني.،
خالد الي شهد اشرت له براسها يطلع.،
وطلع.،
جلس بصاله الي فوق.،
وهو مستغرب على غزل تصرفها من يوم ماستقبلته تحت.،
بس الحين استغرب اكثر وش معنى كلامها؟!.،
وش سويت فيها.،



























































































بـــــــيــــــــــــــت ســــــــــ ع ــــــــــود.،
أريج : ههههههههه الي يشوفك يقول بتجيبن مين؟!.،تراه زوجك.،
عبير : ايه يوم تروحون اقوله يجي.،
اريج : طيب خلاص حنا رايحين على مايجيك.،
عبير : اوك الحين اتصل..رضعتي وجد؟!.،
اريج : ايه انا مدري كيف يوم تروحين بيتك وش بيصير فيك؟!.،
عبير: ههههههه من الحماس كلامك مو مرتب مدري كيف وش بيصير هههههه.،
اريج : ماقول غير مالت اقو لترا الي تولد عادي تقوم قومي تحركي يابطه شوفي بنتك لا عبيها تحركي مو كل شي علي انا وامي .،
عبير : خليني ادلع لا حقه يوم اروح البيت وانكرف..متى بيجيك عبد العزيز؟!.،
اريج : لا بروح مع امي عبد العزيز بيطلع من المستشفى على بيت عمي قلت له اجي مع امي .،
عبير : اهاا.،































































بـــــــيـــــــــــــت فـــــــــهـــــــد.،
غزل قامت وغسلت وجهها واقفه عند الدولاب طلع شي تلبسه.،
شهد : وش بتلبسين؟!.،
غزل : أي شي مافرقت يعني.،
شهد : ياليت عمي مأجلها شوي ابي اجلس معك واتكلم.،
غزل : ياستي خليني اخلص يجون يتفرجون يتلفسفون ينافقون شوي ويروحون.،
شهد : غزل والله ترا خايفين عليك بجد مو نفاق.،
طلعت بنطلون جينز سكيني كحلي.،
وبلوزه حمراء برقبه.،
البلوزه بنسيه.،(مكسره).،
شهد مو عارفه وش تقول لغزل ولا كيف تكلمها حمدت ربها انها تقريبا رضت عليها وتكلمها حاسه بألمها وبجرحها وكيف غزل الي شخصيتها قوية ومغروره بكل تصرف من تصرفاتها مشعل قدر عليها ولو اصلا مو مغروره تكون متزوجه انسان وفجأه تطلق ويكون انسان ثاني من غير أي راي حاسه فيها بس مهي قادره تواسيها ولا تساعدها بشي.،

خالد : وينك يارجال لي ساعه انتظرك.،
مشعل : ماني جاي.،
خالد : ليه؟!.،
مشعل : عندي شغل.،
خالد : اخلص علي من ذا الكلام.،
مشعل : كيفها؟!.،
خالد تنهد : مهي بخير.،
مشعل خاف عليها : وش صاير؟!.،
وقال له خالد عن غزل وكيف قابلتهم وش سوت معه.،
مشعل بنفسه اذا كذا معكم معي انا وش بيصير : على الله.،





























































ع ــــــنــــــــد غ ــــــــــــــــــــزل.،
قبل ســـاع ـــه.،
لبست وخلت شعرها مفتوح.،
حطت كحل وماسكارا.،
وروج وبلشر خفيف.،
وتعطرت.،
ونزلت.،
اول شي جات نوره.،
وبعدها الجده.،
وبعدها بيت عمانها الثانين.،
الكل حاس ان غزل مو مرتاحه ومقدر وضعها ماترد الا اذا وجهو الكلام لها.،
أريج : غزل بتأجلين الترم ذا؟!.،
غزل : لا.،
اريج : احس تعب عليك خلاص أجلي ترم.،
غزل : لا مابي اجل خلاص مابقي شي على الترم.،
العنود : ايش رايكم انا اجل؟!.،
غزل ابتسمت.،
نوره : عاد أنتِ دورينها دوره.،
هبه : هي اخر سنه خلصيها وافتكي.،
العنود : الي يشوفكم يقول بتودوني بعثه بدرس بجامعه معفنه.،
شهد : أي والله صادقه انبسطي الحين والله الجامعه قرف.،
نفس الصاله الي جالسه فيها.،
كيفك حبيبتـي ؟؟..مبروك
كيف سحبت يدهـا بقوه ..............
تضايقت من الجو.،
قامت.،
الجده : وين يابنيتي.،
غزل : بروح اشرب مويه بس.،
طلعت من عندهم.،
بتروح بس شوي ترتاح من شد الاعصاب الي هي فيه.،
هنا رمت دبلتها وهي بتدخل الغرفه معاه.،
اسف اذا زعلتك ..
تعرفين اني احبك..
دخلت المجلس وجلست.،
وبنفسها افكار واحساس بتعذيبها لآحمد وندم على اسلوبها معاه واحترام لطيبته.،
جاتها شهد وحطت يدها على كفتها.،
غزل طالعت فيها.،
شهد : حاسه فيك ياقلبي والله حاسه.،
غزل تاخذ نفسها وتحاول ماتبكي عشان الناس : شهد ماتعرفين شي عن احمد؟!.،
شهد استغربت : لا ليه؟!.،
غزل تمسك راسها مصدعه وبنبره غريبه فيها حزن وندمان : ضلمته كثير.،
شهد طالع فيها : من جدك؟!.،هو الي وصلك هنا.،
غزل تتكلم وبألم : شهد احمد راعى شعوري بكل شي كان مخليني على راحتي كانت حركاته معي تدل على حبه لي بس انا لآني احبه ومعميه بـ....."ارخت نظرها وتنهدت صارت تطالع بالسيراميك" معميه باخوك بس هو كان يحبني ومالقي مني غير الصد والسب والعصبيه وطوالة اللسان والاستحقار.،
سمعوا صوت نوره تنادي.،
غزل توقف : خلنا نروح لهم احسن.،
شهد : طيب يلا.،




































































بالـــصــــــــــــالــــــــــه.،
غزل : لا والله ودي اجي انام عندك يومين.،
الجده : تعالي يابنيتي انا مشتاقـه لجلستك.،
غزل : حتى جدي والله مره ودي اشوفه.،
نوره : ابوي صاير مايجلس اغلب وقته يروح مكه يعتمر ويروح لصحابه الي هناك.،
غزل : ليه؟.،
العنود : بعد خالي بندر الله يرحمه.،
غزل طالع فيهم مو قادره تتحمل اكثر .،
قالت بصوت خافت مو قادره تتكلم : الله يرحمه.،
ودموعها تملا عيونها.،
الكل : آآمين.،
اريج بتغير السالفه : غزل ماشفتي بنت عبير؟!.،
طالعت فيها باستغراب : ولدت؟!.،
اريج خافت تكون غلطت بشي بان على وجهها : ايه ولدت.،
غزل ابتسمت حست على اريج بس ماحبت تتكلم ولا تقول شي : الف مبروك الحمدلله على سلامتها معك صورتها.،
تقوم وتجلس جمبها وتفتح بالجوال : شوفي.،
غزل تبتسم : هههه مرره صغنونه.،
اريج : أيــه بس مو تشبه سلطان.،
غزل : مدري مو باين.،
العنود : اخيرا احد معي يقول مو باين عندنا لو سوا اشعه من الاشعه يقولون يشبه امو وغيرهم لا ابوه.،
غزل : هههههههه من جد.،

































































ع ـــــــــــــــنـــــــــــد ع ــــبــــيــــــــر الســـــــلطــــــــان.،
عبير بخجل : وانا بعد.،
سلطان : وش رايك نروح للبيت؟!.،
عبير : الحين؟!.،
سلطان : ايه مشتاق لك.،
عبير ابتسمت : كلها كم يوم وارجع.،
سلطان ينيمها على صدره ويبوس راسها : البيت من دونك مايسوي شي يالغاليه.،
عبير : سلطان احبك والله.،
وهو حاط راسها على صدره مسك كف يدها وباسه : وانا مامهنيني بعيشتي غيرك.،









































يــــــــــــــــــــوم جـــــــــــــــــــديــــــــــــــد.،
بــــــــيـــــــــــت فــــــــــــــهـــــــــــد.،
ماراحوا اهلها غير قريب الفجر وهي على طول اخذت منوم ونامت.،
صحت الساعه 3 ونص.،
حست بأن اليوم ضهرها يعورها اكثر وبطنها كأنها الدوره.،
راحت تشوف الشنطه الي فيها اغراضها الي يوم جات من المستشفى يمكن تلقى الدواء فيها.،
دورت بس مالقيته.،
لبست فستان اسود ساده قصير على حد الركبه.،
وقصته سبعه عريان.،
(الفساتين العاديه الخفيفه حقت البيت).،
تعطرت وحطت كحل اخضر.،
وروج وردي.،
ونزلت تحت.،
مالقت ابوها.،
قالت لتينا تسوي لها قهوه.،
جلست على التلفزيون.،
سرحت بأفكارها.،
وحديث النفس وتضادات الي فيها.،
مو عارفه ترتب نفسها.،
: طب دراستي كيف بسوي فيها وانا ضايعه بترم ذا ولا ادري بجيب المعدل الي يخليني اتخصص بالشي الي ابيه حسبي الله فيه دمرني من كل شي مستقبلي حياتي وهو دكتور دارس برا على حساب عملية سواها ليا صارت مستشفيات حكومية تطلبه وانا كسسرني طيب كيف بسسوي معه كيف برجعها له كيف بقنع ابوي يطلقني اكيد ماراح يرضى يخليني اطلق اكيد بيقول هذي ثاني مره تطلقين وهو كيف اكسسره كيف اقدر اقوى قدامه كيف اردها له.،
تعبت من البكى ومن التفكير ومن الحيره.،.
رن تلفون البيت بس مافيها ترد.،
فكرت بجوالها الي ماتدري وين راح ولا ايش صار عليه.،
<~جوالها الي قديم مو الي مشعل طلعه لها.،
نفسها تكلم شهد بس ماتدري كيف ماتذكر الرقم.،
قامت بتطلع غرفتها تدوره.،
جاتها تينا بالقهوه.،
غزل صبت لها فنجان اخذته وطلعت على فوق.،

كان منتظر عمه يطلع من البيت.،
دق الباب وفتحت له:.،سلام.،
تينا : وعليكم السلام.،
دخل.،
مشعل : غزل صحيت؟!،
تينا : يس في اطلع غرفة.،
مشعل


























المـــــــــشـــــــ ع ــــــــــــــــل.~//..
http://store2.up-00.com/Dec11/Fub71522.bmp
قلت لك من قبل في الحرب جميع فنون القتال متاحه.،
وانا بحارب فيك كل الي حولي.،
انت عشقي وجنوني والعين عليك من كل صوب تخليني افقد صوابي.،
لا تلومني على فعل.،
أبحتويك.،
واملكككك.،
لي لوووحدي.،
أنت مني وفيني.،
ولي لحالي.،
لا تعاتب ولا تلوم على فعل فعلته.،
قبله شوف نفسك بقلبي وبعدها تكلم.،
وبعدها لوم.،
بس!.،
الله يلوم من لامني فيك.،







<~ خاااااااطررررتــــــــــي




















1)كيف بيكون لقاء غزل ومشـ ع ـــل؟!.،وش بتكون ردة فعل غزل؟!.،
2)شهد متى بتسأل غزل عن قصتها معها؟!.،
3)مشعل كيف بيتعامـــــــــل مع غ ــــــــــزل؟!.،























حنين الورود
أسسوأأأ الححالات:
أن تـــكون في حالة هسترييه من الضضضحك.،
حتى تدمع عينيك.،//
وفججججججأه.،
تطرأ عليك ذكرى مؤلمه!
فتكمل الدمعه مجراها.،
ولكككككن.،
على نحو أخخخخخخخخر.،//

amoooorh
01-16-2012, 03:20 PM
حنوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووون تكفين لاتاخرين عليناااااااااااااااااااااااااhttps://s.yimg.com/qn/alfrasha/up/9080077751521058758.pnghttp://l.yimg.com/qn/alfrasha/up/9080077751521058758.png

بسمه ..
01-19-2012, 01:48 PM
وّيـِـِـننً آلببببببإرتتَ > متإبـعههَ خِلفً آلكوألييسسَ https://s.yimg.com/qn/alfrasha/up/10250966101954639673.gif

نوسه ناموسه
01-20-2012, 07:04 AM
يالله حنيييييين ابداع انا من يوم بدت اجازه الصيف وقفت قرائه عشان بخرج وكدا احس مافي وقت ودحين عشان جات الاجازه بين الترمين رجعت اكمل

توقعت انسى الاحداث بس ماشاءلله افتكرتها كلها بجد الروايه روووعه وكلمه ابداع قليله عليها

بس ياليت تفكريني غزل امها ميته انا شاكه انو كدا لانو قريب سته شهور وقفتها وتسلمي

حنين الورود
01-20-2012, 07:32 AM
http://www.lylmd.com/upload/uploads1/1/lylmd.com13270315921.jpg
سلام.،
وحشتوني بجد.،
وحششششتووووني وحششششتوني فوق ماتتخليون.،
كيف الجميع اخباركم؟!.،
يارب تمام.،
وااي بقول لكم كيف ماكتبت بس مو اليوم.،
مو قادره اسولف بطططني مره تعورني.،
المهم اني من قبل قلت لكم لو مانزلت بارت اسبوعين الاختبارات بنزلها لكم بعدين.،
وهذي هي 3 بارتات مع بعض بتصميماتها بصورها.،
لي ان شاء الله رد مطول بس ابداَ مو الأن.،
لآني ميته الم.،
http://www.lylmd.com/upload/uploads1/1/lylmd.com13270315921.jpg

حنين الورود
01-20-2012, 07:34 AM
تــــــــابع الــبـــــــــــارت الــ103
http://www.lylmd.com/upload/uploads1/1/lylmd.com13270313213.jpg
تصويري.،
تصميمي.،





قامت بتطلع غرفتها تدوره.،
جاتها تينا بالقهوه.،
غزل صبت لها فنجان اخذته وطلعت على فوق.،

كان منتظر عمه يطلع من البيت.،
دق الباب وفتحت له:.،سلام.،
تينا : وعليكم السلام.،
دخل.،
مشعل : غزل صحيت؟!،
تينا : يس في اطلع غرفة.،
مشعل.،
طلع لها.،
دخلت الغرفه وصكت الباب.،
حطت فنجان القهوه على الشوفنيره.،
وجالسه تدور بالادراج.،
فتح الباب.،
غزل لفت بتشوف مين الي فتح الباب.،
انصدمت.،
تحاول تبلع ريقها.،
صارت عيونها تلمع.،
مشعل كان فاتح الباب وواقف.،









دخل وصك الباب.،
غزل تاخذ نفسها ماتبي تبكي قدامه تبي ترجع لقوتها تبي تاخذ الموقف القوي مثل ماكانت تكون قدامه وهي مخطوبه لأحمد.،
(لأنها تعتبر نفسها يوم تزوجت احمد ضعفت وماقدرت تتماسك قدام مشعل بس ايام الملكه كانت اقوى وكانت حاسه انها قادره ترد له جرحه لها).،
غزل تغمض عيونها وتحاول اطلع صوتها تنهد : ااه..أ..ط..لـ..ع.،
مشعل يقرب منها.،
وهي تحس نفسها بيغمى عليها تحس بألم براسها.،
وقلبها يعورها.،
مهي قادره توقف.،
غزل : أ..طـ..لــ..ع.،
مشعل يقرب وهي ترجع على وراها مسك كفوف يدينها.،
مسك كل كف بيد حاولت تشدها بس هو ماسكها وهو عارف صدها.،
بقوه.،
رفع كف يدها اليمين وباسه.،
وكف يدها اليسار وباسه.،
وهو عينه عليها.،
غزل خلاص دموعها نزلت.،
مشعل يبتسم : الحمدلله على سلامتك.،.،
ساب يدها بيبمسح دموعها.،
يبي يحضنها.،
بس اول ماخف من شده على يدها غزل سحبتها بقوة لدرجة انها كانت بطيح قوتها على وراء كانت بطيح مشيت من جمبه بتطلع من الغرفه.،
بس مشعل اسرع منها مسكها بيرجعها.،
غزل بصرخه : ســــــــــيـــــــبنــــــــــــي.،
مشعل وقفها قدامه وماسك يديها الاثنين توه بيتكلم.،
بس غزل مهي قادره تتحكم بنفسها ماتشوف قدامها الا مشعل الخاين المتزوج الي كسر غرورها.،
صارت تبكي.،
وتحاول تبعده.،
غزل : اترررركنــــــــي مااااابيك ماااااااااااااااااااابي اشوفك قدامي يانذل مااااااااااااابي ياحيوان مااااااااابيك اكرررررررهك اكرررررررهك.،
مشعل يمسكها بكل قوتــه : بسم الله غزل اهدددي اهدي الحين بس.،
غزل متألمه من مسكه لها لأنه ماسكها بكل قوته تحس عضامها تكسرت.،
تحاول تبعد تنط بيده.،
بس من حركتها حست انها انزفت اكثر.،
ماقدرت تتحرك هو ماسكها باين بوجهها الألم.،
صارت تقوله بعصبيه بس بصوت متألم ومخنفض : سـيـبني.،
مشعل حس انها يوم تحركت بقوه تألمت خف من مسكه لها.،
حط يده وراء ضهرها وبيده الثانيه ماسك يدها : غزل وش فيك؟!.،
غزل تبعد عنه وتمسك بسرير وبيدها الثانيه ماسكه بطنها.،
مشعل يحط يده من وراها : غزل ألنزيف رجع لك؟!.،
غزل تمشي للحمام وهي تأن من الألم.،
تحس بألم ببطنها.،
مشعل اول مادخلت الحمام طلع من الغرفه.،
بسرعه بس رجع واخذ المفتاح حق غرفتها ورجع نزل.،
خاف على مايرجع تكون قفلت الباب.،
















بيت ع ــبــــد الـ ع ـــــــزيز وأريــــــج
اريج تشرب البيبسي : بس الحمدلله احس مشاكل العايله انحلت.،
عبد العزيز : كيف يعني؟!.،
اريج : يعني محمد وهبه الحمدلله وغزل رجعت ذاكرتها.،
عبد العزيز : قصدك بدى محمد وهبه هذا هم كل فتره.،
اريج تنهدت عارفه اخوها : لا ان شاء الله اتوقع محمد المره ذي تاب.،
عبد العزيز : ان شاء الله.،
اريج : مو غريت ان مشعل ماحضر امس سلامة غزل؟!.،
عبد العزيز يحط بفمها مكسرات : مشعل محد يقدر يفهمه.،
أريج : مدري والله بس احس انها انحلت مع ان غزل تبين ضايعه.،
عبد العزيز : الله يهديهم.،
اريج : آآمين يارب.،

















ع ـــنـــــــــــــــد غ ـــــــــــــــــــزل.~
فتحت باب الحمام اتأكدت ان مشعل مو فيه.،
ارتاحت.،
راحت لدولاب اخذت لها روب رصاصي ورجعت دخلت الحمام.،
مشعل الي راح لأقرب صيدليه جاب لها دواها.،
اما غزل طلعت من الحمام وهي تتألم.،
نادت تينا بس تينا ماسمعتها.،
طلعت من غرفتها ووقفت عند الدرج ونادت ونفس الشي ماردت عليها.،
حاولت تنزل الدرج بشويش لين وصلت للمطبخ.،
غزل : ااه تينا من اول اناديك.،
تينا تمسكها : مافي اسمع.،
غزل تمسك بدولاب المطبخ : عطيني بندول بسرعه ولا فيفادول.،
تينا : مافي خلص.،
غزل : مافي ولا حبه؟!.،
تينا : لا انت من يوم اجي بس اكل اكل خلص.،
غزل تمسك بطنها : اااه طيب روحي قولي لسواق يجيب بسرعه بروفينال وبندول نايت .،
وطلعت من المطبخ.،
وهي تمشي بشويش بتطلع غرفتها.،
جا مشعل وفتحت له تينا الي كانت بتطلع تقول لسواق.،
شافها وهي تحاول تطلع الدرج.،
انصدم وهو يشوف كيف ملابسها كلها دم.،
جري لها.،
غزل وهي درج معطيته ظهرها بتطلع دفت يده : مابي اشوووفك ماتفهم اااااه.،
مشعل : غزل أنتِ تنزفين خلي ذا الكلام بعدين.،
غزل تحاول تطلع : اكرررهك.،
مشعل شالها وطلع فيها الغرفه.،
غزل تحس الم بطنها زاد جرحها من مشعل مخليها مو قادره تلقى كلمه تقولها له يوم تشوفه ماتبي تشوفه وبس كل الي تملكه وتقدر تعبر فيه عن جرحها منه بكاهاااا.،
غزل سكتت ماقالت شي.،
ومشعل انصدم منها.،










حطها على الكرسي.،
ومانتبه لها.،
راح لسرير.،
وشال الشرشف وورتب المخده الي تنام عليها.،
وحط لها مخدات عشان ترفع رجولها عليها.،
طلع لها من دولابها روب.،
وطالع فيها.،
شاف كل جسمها يرجف.،
وتبكي.،
مشعل حس بضعفها وجرحها والمها.،
حس بقلة حيلتها.،
قرب منها رجع شعرها ومسك وجهها.،
قال بكل ألم يحس فيه : غزل.،
مسك يديها يخفف من رجفتها : ياغزل دموعك عذابي والله عذابي.،
غزل تغمض عيونها وتبكي.،
مهي قادره تتحكم برجفة جسمها ماتبيه تحسسسسه طعنها.،
خدعها.،
كسسسر كل شي فيها غرورها شخصيتها.،
حتى حبها له كسرهـ.،
مشعل تنهد يحاول يقومها : قومي طيب غيري وارتاحي يلا.،
قومها من على الكرسي وعطاها الروب اخذته ومشت للحمام.،
بس هو مسكها ودخلها الحمام وقبل لا يصك الباب عليها سحب المفتاح من غير لا تنتبه.،
غيرت ملابسها وغسلت وجهها.،
جلست على طرف البانيو.،
وصارت تبكي.،
مهي متحمله وجوده مافيها القوه الي توقف قدامه وتناقشه او تصرخ عليه وتسبه.،
مافيها الغرور الي يقهره.،
مهي قادره.،
غرورها وكسررررره كيف بتغتر عليه!.،
قوتها؟!.،واستضعفها.،
تتفاهم معه على وشو وهو انهاها.،
كانت مهي قادره تلقى أي حل.،
سمع صوتها وفتح باب الحمام.،
خلاص مو عارف كيف يتعامل معها عمرها ماكانت بضعف ذا راح لها.،
وحط يده من وراء ضهرها وبيده الثانيه يقومها : يلا غزل يلا حبيبتي.،
غزل قامت معه ويوم سمعت حبيبته بكيت اكثر.،
مشعل شدها له ويمشي فيها لين طلعوا من الحمام نيمها على السرير.،
غزل نامت على جمبها واتكورت على نفسها.،
مشعل طلع من الغرفه ونادى تينا.،
تجيب له كيس الادويه الي رماه اول مادخل يوم شاف غزل تنزف وموية.،
رجع الغرفه.،
جاء بيعدلها بس غزل مارضيت.،
مشعل : غزل نامي على ظهرك عشان النزيف.،
غزل تمسك بطنها وهي معطيته ظهرها تشد على اسنانها : انـقلع براا.،
تينا جات : بابا هذا دواء.،
غزل لفت لها وهي ماسكه بطنها تمسح دموعها بيدها الثانيه : هاتيه بسرعه.،
مشعل واقف ويطالع فيها خلاص مو متحمل منظرها.،
تينا : هذا دواء بابا مشعل جاب.،
غزل بألم : ولي قلت لك وصيه وينه؟!.،
تينا : انا شوف بابا مشعل جيب قول خلاص.،
غزل رجعت تبكي وبصوت منخفض : روحي وصيه بسررعه.،
مشعل تنهد واخذ الكيس من تينا.،
عرف انها تبكي مو لأن تينا ماقالت لسواق لا لأنها تدور العذر عشان تبكي.،
قرب منها.،
: غزل نامي على ظهرك يلا.،















المــشـــــــ ع ـــــــــــــــــــــــــــل
أنا اخطيت ماأنكر و لابة عذر يكفينــي.×
سواء أني أحبك حيل وأني دايماً أنسان.،//



حنين الورود
ارفع يديني طالب رب الأرباب واتذكر العشره وانزل ايديــــــــــــــا.،

حنين الورود
01-20-2012, 07:37 AM
الــــبـــــــــــــارت الـــ 104

http://www.lylmd.com/upload/uploads1/1/lylmd.com13270313131.jpg

تصويري.،
تصميمي.،




: غزل نامي على ظهرك يلا.،
ساعدها تتعدل.،
ورفع رجولها على المخدات غطاها.،
مد لها الحبة :.............
غزل : ماابي.،
مشعل : بتسكن الألم.،
اخذ كاسة الموية ومد لها الحبه.،
اخذتها وهو شربها الموية.،
حطت راسها على المخده.،
ودموعها تنزل.،
مشعل الي جلس جمبها وصار يحط يده من عند بطنها على تحت ويرفع على فوق.،
غزل تصد عنه وتحط يدها على بطنها : روح خلاااص خلااااااااص.،
مشعل : غزل أنتِ على حركه ونسويلك عمليه عشان رحمك يرجع مكانه.،
غزل تبكي : عساااه مارجع ياشيخ عساااه مارجع سيبني.،
مشعل ينتظر مفعول الحبه يبداء وتنام قال بصعبيه : الف مره قلت كل شي استهتري فيه الا صحتك.،
طلع وسابها.،













طلع من هنا وغزل دفت بكل قوتها المخدات لين طاحت على الارض.،
المها بطنها اكثر تكورت على نفسها.،
ونامت.،
مشعل : وش الدواء الي غزل تبغاه؟!.،
تينا : فيفادول وبندول نايت.،
مشعل يهز راسه : بندول نايت وينه جابه؟!.،
تينا : لا لسى.،
مشعل : اذا جابه عطينياه.،
تينا : بعدين ئزل في زعلان.،
مشعل : قلت لك عطينياه فاهمه.،
تينا : طيب.،












رجع طلع لغزل.،
شافها كيف رامية المخدات.،
بكل شي ضد نفسها.،
رجع رفع المخدات وزداها عشان ترتفع اكثر.،
وعدلها ورفع رجولها على المخدات.،
طلع من الكيس دواها والابره.،
مسح يدها وعطاها اياه ورماها بالزباله "اكرمكم الله".،
جلس جمبها يتأملها وهي نايمه.،
باسها.،
اشتاق لها.،
حضنها بكل قوته.،
"تنهد"
عدلها على السرير.،
وحط لها ادويتها جمبها على الكمدينه.،
وكتب لها متى مواعيدها.،
طفى النور عليها وطلع وصك الباب.،
وهو طالع شاف عمه.،
حمد ربه ان عمه ماجاء وهو جواء يحسها صعبه وهو نازل من غرفة النوم.،
فهد : هلا والله هلا بولدي.،
مشعل يسلم عليه ويبوس راسه : هلااا فيك عمي اخبارك؟!.،
فهد : الحمدلله ياولدي بخير.،
مشعل : عساه دوم يارب.،
فهد : وين رايح ادخل خلنا نتقهوه سوا.،
مشعل : لا والله ياعمي ورايا شغل.،
فهد : وش صار؟!.،
مشعل ابتسم : طلعت تنام.،
فهد يحط يده على كتفه : ياولدي لا تلومها الي مرت فيه صعب خلها تستوعب انها تطلقت بـ الأول عشان تستوعب انها تزوجت مره ثانيه.،
مشعل : الله كريم الله كريم.،
فهد : خلها بس كم يوم وانا بكلمها.،
مشعل : ان شاء الله يلا ياعمي استأذنك وراي شغل.،
فهد : الله معك ياولدي.،
















يــــــــــــــــوم جـــــــــديــــــــــــــــــد.،
بـــــــيــــــــــــت شــــــــهـــــــــــد الــ خ ــــالـــد.،
شهد : لا بروح لغزل.،
خالد : طيب بوديك انا اصلا ابي اتكلم معها.،
شهد : ليه وش تبي تقولها خالد تكفى لا تزعلها.،
خالد : مابزعلها بس بتكلم معها.،
شهد : الله يستر منك.،
خالد : شهد تراها اختي.،















بــيــــــــــــت فـــــــــهـــــــــــــــد.،
السـاع ـــه 4 العصر.،
غزل صحيت من النوم على ساعه 3 دخلت تروشت واستشورت.،
جلست على السرير شافت ادويتها.،
مسكت العلبه.،
كاتب عليها "حبيبي اول ماتاكلين خذي حبه والحبه الثانيه بعد 8 ساعات".،
شافت الثاني "هذا مسكن يومي يألمك خذي منه لا تكثرين مفعوله قوي".،
حشى كاتب قصة حياته على الكرتون.،
طلعت علب الأدويه.،
وشققت الكراتين ورمتها.،
قامت طلعت لها بنطلون جينز كحلي سكيني.،
وتي شيرت ابيض مرسوم عليه قلبين بالفوشي.،
وفتحة الصدر سبعه.،
حطت كحل وروج وردي.،
وتعطرت.،
وخلت شعرها مفتوح.،
ونزلت تحت.،
مالقت ابوها.،
دخلت المطبخ : هاي تينا.،
تينا : اهلين كيفك دحين!.،
غزل تبتسم : لا الحمدلله.،
تينا : ابغى اكل؟!.،
غزل : ايش الأكل؟!.،
تينا : رز احمر بلحم وسلطه.،
غزل : ايه من يوم مارحت من البيت صارت وجبه وحده الحمدلله وشكر.،
تينا : تبغى اسويلك شي.،
غزل : امممم مدري ايه ابي تسوين لي هذيك الي بالبيف بيستري وفيها خضار.،
تينا : ايش هو؟!.،
غزل : افخاذ الدجاج الي بالبيف بيستري.،
تينا : اها الكذابه.،
غزل : ههه ايه الكذابه.،
تينا : خلاص انا اسويلك دحين.،
غزل : اوكي بابا طلع؟!.،
تينا : لا في غرفه.،
غزل : اوك.،
كانت بتطلع تشوفه بس دق الباب قبل لا تطلع.،
غزل : خلاص تينا انا اشوف.،






راحت فتحت الباب.،
غزل : هلاااا.،
سلمت على شهد : الحمدلله جيتي كنت بطلع اخذ رقمك من بابا.،
خالد واقف وراء شهد: مابتسلمين؟!.
غزل طالعت فيه : ماقلت كذا.،
وسلمت عليه.،
دخلوا الصاله.،
شهد : ليه وين جوالك؟!.،
غزل : مدري اليوم نروح بطلع جديد.،
خالد : تبين اطلع لك؟!.،
غزل : شكرا بطلع بأسمي.،
خالد رفع حاجبه : شهد قومي سوي القهوه.،
قامت شهد.،
اما خالد الي قام وجلس جمب غزل : طيب؟!.،
غزل :........................
خالد : ممكن افهم وش فيك؟!.،
غزل : مافيني شي.،
خالد : غزل انا عارف ان الي مريتي فيه صعب ومقدر بس انا بفهم غزل ليه متغيره على اخوها وش الي صار؟!.،
غزل امتلت عيونها بدموع : يعني ماتعرف!.،
خالد : وش الي اعرفه.،
غزل : ليه تسوي فيني كذا ليه ترضى؟!.،خالد انت دمرتني؟!.،انت عارف وش سويت فيني انت ياخوي لعبت فيني طلقتوني وزوجتوني كأني لعبه ياخالد الطلاق للبنت لوحده يدمرها كيف تخلوني اتزوج وزي الغبيه انزف ومتزوجه كأنها اول مره بحياتي الناس قدامهم وشو منظري خالد افهم بس بس نفسية وحده متزوجه سكار افهم بس ان غزل الفهد انضربت وانذلت افهم كيف يكون وانا ماكلمت الـ20 مطلقه بقول لمصلحتي ومايصير اجلس على ذمة سكار تزوجوني ليييييش؟!.تتحكمون بحياتي ليش؟!لدرجة ذي مضايقتكم منتوا طايقيني!!ثقيله عليكم؟!.،وتلومني اني يوم اشوفك اكون زعلانه تلومني!ايه صح المفروض اشكركم طلقتوني وزوجتوني وكنتوا ذاكرتي الي تفكر بدالي وتخطط لشي الي لمصلحتها الي ابعد مايكون بصالحي بس تحملوا نتيجة قراركم وخذوها للمره الثانيـــه أنـــا ابــي أطلـق.،
فهد الي دخل الصاله : وش الكلام ذا؟!.،
غزل : يبه.،
فهد : وش الكلام الي سمعته ياغزل.،
غزل ارخت نظرها وصوتها انخنق : يبه مابيه مابي مشعل.،
فهد : وهو بكيفك كل يوم بزوج.،
غزل طالعت فيه وصارت تبكي : مين!الي خلاني كذا من الي طلقني مو انتوا مين الي زوجني اياه وماخذ رايي.،
فهد : انتي الي وافقتي.،
غزل تبكي : مذكر والله مذكر وحده فاقده الذاكره وكاذبين عليها بحياتها وانها عمرها ماتزوجت وانها من قبل تفقد الذاكره وهي خطيبته كيف تبوني ارفض.،
فهد : ولد عمك مافي شي يعيبه وهو احسن من الغريب.،
غزل : احسن من الغريب لغيري انا مااابيه مااابيه ابي اطلق.،
فهد بعصبيه وصوت مرتفع : كلمة الطلاق ذي ابي اسمعها منك فاااااااااااهمه ولا يصير شي مايعجبك.،
غزل : وش يعني؟!.يعني بتجبروني عليه؟!.مشعل قراركم انـتــوا مو قراري.،
فهد : يعني تجلسين فتره هنا ترتاحين من الي صار لك لكن مردك لبيت زوجك.،
غزل تبكي وتروح لبوها الي ماجلس مكانه اول مادخل عند باب الصاله وتحط يديها على صدره وتبكي : يبه تكفى تكفى أنا بنتك انا غزالك لا تجبرني عليه يبه مابيه والله مابيه ماتنجبر روح على روح تكفى يبه مابيه.،
فهد مو متحمل منظر غزل قدامه بس بنظره غلط الي تقوله كيف بنت ماكلمت الـ20 وتطلق للمره الثانيه الناس وش بتقول لا الغريب تحملها ولا ولد عمها اكيد فيها شي.،
تنهد وتركها من غير رد وطلع من البيت كله.،
غزل يوم طلع ابوها حست الدنيا كلها قفلت بوجهها كانت ناويه تكلموا بس تنتظر شوي ماتوقعت ردة فعلوا.،
طلعت غرفتها وطنشت خالد الي يناديها.،






















الــمــــــشـــــــ ع ـــــــــــــــل.~
أنأ ادري بمدى جرحك وأدري الحظ جافينـــــي.//..
يطول الوقت ماأخطي و إذا أخطيت كل شي بــان..||~








حنين الورود
(بروكرستس)
*اسطوره او خرافه يوناينه مصابه بجنون العظمه،.
هذا الشخص كان يعاني من حاله نفسيه لذا كان يجبر ضحاياه.،
على النوم في سريره!.،
فإن كانت الضحية أطول من السرير.،
قص الزائــــــــــد!.،
من ساقية.،
وإن كان اقصر من السرير شد الضحية حتى لو اضطر الي خلع مفاصله!!

العجيب أنه كان لديه سريرين بشكل سري لذلك لم يكن احد يتناسب مع السرير فينجو.،
..
اليوم كثيرون هم (بروكرستس)
يريدونك حسب المقاس وحسب الطلب!
في [نقاشك،في ارائك،حتى في اوقاتك الي تهبها لهم]!.،
يردوا ان يجردوك من ما أنت عليه.،
لتكن فقط على حسب المزاج.،
ليعجبوا بك!.،
عذراا!.،
لكي لا تتفوق عليهم .،
.،.

حنين الورود
01-20-2012, 07:39 AM
تـابع الـــبـــــــــــــــــارت الــ104
http://www.lylmd.com/upload/uploads1/1/lylmd.com13270313202.jpg
تصويري
تصميمي


بــــــــــــيـــــــــــــــــــــت ع ــــــبـــــــدالله.،
نوره : ماكلمتها؟!.،
مشعل : لا.،
نوره : متى بتكلمها؟!،
مشعل : بخليها كم يوم بعدين بتفاهم معها.،
نوره : ماتوقع تعاند هي ياولدي مصدومه من الي صار صعب عليها وبس.،
مشعل : ان شاء الله خير.،
نوره : خلاص نم هنا ماله داعي تروح البيت وهي مهي فيه.،
مشعل : لا يمه انا خلاص تعودت على نوم هناك.،
نوره : ياولدي مين بيغسل لك ملابسك وين بتاكل.،
مشعل : الله يسهلها لا تلقلقين يالغاليه.،
قام باس راسها : يلا تامرين شي؟!.،
نوره : وين؟!.،
مشعل : الداوم.،
نوره : سلامتك بحفظ الرحمن.،









ع ــــنــــــــــــد غ ـــــــــــــــــــــزل.،
طلعت غرفتها.،
وشهد الي كانت بالمطبخ وسمعت كلامهم ماحبت تطلع قدام عمها خافت تزيد الموضوع.،
اول ماطلعت غزل وعمها طلع من البيت.،
لحقتها.،
دخلت شافتها جالسه على السرير وتبكي.،
راحت لها.،
غزل حضنتها وصارت تبكي : صار الي يبيه ياشهد صار الي يبيه اهلي واقفين ضدي عشااانه.،
شهد : بس ياقلبي غزل الله يخليك خلاص والله بتمومتين اذا بقيتي على الحال ذا.،
غزل تبعد عنها وتمسح دموعها : وش تبيني اسوي انا كنت حاطه أمل ان ابوي ماراح يرفض ولا راح يجبرني وراح يستوعب وش يعني انه طلقني وزوجني وانا فاقده الذاكره.،
شهد : غزل انا حاسه فيك بس بكاك مابيغير شي.،
غزل تبكي : انا مو قادره مو قادره والله شهد مو بيدي "تمسح دموعها وترجع تبكي" شهد والله الي صار لي صعب شهد انا مشعل لعب فيا شهد استغلني سوا فيني الي يبي اول شي رماني وجرحني بس عشان يكسرني.،
شهد : عارفه وربي بس.،
غزل : بس وشو هاا انه خلاني متزوجه وكل تفكيري معه انه خلاني اظلم احمد معي وكل حركه بحب يسويها لي اشوفها كره وتفاهه منه اني خليت رجال اصيل ومعروف وماناقصه شي يخسر دينه ويشرب بسببي اني دمرت مستقبله وكله بسبب مشعل انه استغل ضعفي وفقدي لذاكره ووهمني بالحب وانه خطيبي وخلاني احبه من جديد احبه من جديد من جديد ياشهد "وانهارت تبكي".،
هي جالسه على سرير وشهد قدامها حطت راسها على فخذ شهد وصارت تبكي.،
شهد تحط يدها على راسها وتمسح عليه : غزل أنتِ قويــة.،
غزل توقف : كرهت قوتي الي كل يقولي عليها يعني وشو لازم اكون ضعيفه عشان تحسون فيا انا حبيتوا وحتى وانا فاقده الذاكره حبيتواا اوهمني بأحلى كلام غزل دلعني كرهني بالجلسه مع غيره سبت مابي غيره ولا اشوف غيره وتقولين قوية مشعل اعطاني حب وحياة الي لو فقدتها انكسسر انذل اتعذب مشعل كسرني.،
شهد تنهدت : يااارب.،
دق الباب وفتح خالد الباب شاف غزل كيف خشمها احمر ووجها كله دموع.،
غزل الي كانت واقفه جمب الدولاب.،
حضنته : تعبااانه ياخوي تعباااانه.،
خالد يحضنها : ياعمر اخوك سلامتك.،
غزل : مابيه ياخوي مابيـــه.،
خالد : انتي ارتاحي بالفتره ذي ومابيصير الا كل خير.،
غزل تبعد عنه وطالع فيه : بس انا مابيه.،
خالد : طيب أنتِ الحين اعتبري نفسسسك بفترة تفكير منتي عنده.،
غزل : بس ابوي.،
خالد : ابوي بنفسه شايـف أن الي صاير لك صعب وهو قال من قبل انه بيخليك على راحتك هو ماكان متوقع انك تكونين رافضة مشعل هو كان يبيك تتهيأين نفسيا انك اطلقتي من احمد وتزوجتي مشعل.،
غزل خجلت من كلامه اخوها هم يحسبونها انها كانت حياتها مع احمد طبيعيه وانها كأي زوجين فخايفين يكون صعب عليها بعد ماترجع لها الذاكره تتأقلم انها متزوجه مشعل.،
خالد : يلا يا أحلى أخت عازمك على العشاء.،
غزل تمسح دموعها : عشاء الساعه 6؟!.،
خالد : طيب قولي وين تبين.،
غزل : ابي اروح السوق.،
خالد يأشر على خشمه : على خالشم تامرين.،
غزل : اوك بس البس واخلص.،
خالد : انا تحت بتقهوى على ماتخلصين.،
طلع خالد من عندها.،
شهد تبتسم.،
غزل : فهمتي كلام خالد؟!.،
شهد استغربت : كيف مافهمت قصدك؟!.،
غزل تجلس على كرسي التسريحه : تدرين هم هه ليه مقدرين ومخليني هنا جالسه؟!.،
شهد : ليه؟!.،
غزل : لأنهم يحسبوني عايشه مع احمد حياه زوجيه عاديه فخايفين علي يوم رجعت اني انصدم اني عايشه مع مشعل زوجه.،
شهد : ياويلي.،
غزل بسخريه : حسبي الله فيه خلني بموقع ذا التفكير من اهلي.،
شهد : وش بتسوين الحين؟!.،
غزل : ولا شي بحاول ارتب وضعي بالجامعه لأني مره ضيعت كثير ومشعل مابينفعني ومشعل لو انبطقت السماء على الأرض مارجعت له.،
شهد : وش تبين من السوق؟!.،
غزل : بطلع رقم وبأسمي.،
شهد : ورقمك وين؟!.،
غزل : رقمي القديم مدري والي طلعه مشعل مابيه.،
شهد : اها..طيب ليه ماقلتي لخالد يطلعه لك.،
غزل : لا ابيه بأسمي وبعدين مابي خالد يظن للحين اني زعلانه منه انا كنت ابي نطلع مع السواق نروح نجيب اغراض من الصيدليـه واجيب الرقم وارجع الحين مابي خالد يتضايق ويقول للحين زعلانه نروح نجيب الرقم ونجلس شوي ونرجع.،























يـــــــــــــــــــــوم جــــــــــديــــــــــــــــد.،
بـــــــيــــــــــــت ع ــبـــــــــدالله.،
العنود : لا رقمها القديم اتوقع لغته...مدري اذا طلعت جديد ولا لا.......اها طيب شوفي انتِ اتصلي على بيت عمي ولو ردت عليك الشغاله قوليلها تعطيك ايها...لالا هي ببيت عمي فهد....اوكي......هههه اوكي بايوز.،
نوره تدخل الصاله : تكلمين من؟!.،
العنود : رغد تبي رقم غزل.،
نوره : اهاا.،
العنود : وش فيك يمه؟!.،
نوره : حال غزل مو عاجبني ماتذكرين كيف كانت بيننا<~قصدها يوم العزومه..زي الي تجاملنا مهي قادره ترجع غزل الي زمان.،
العنود : يمه اكيد بتكون بأول فترة كذا اعطيها وقت ترتاح تفكر تستوعب الي صار لها وبترجـع ان شاء الله.،
نوره : ان شاء الله..اخوك ماكلمك؟!.،
العنود : مشعل؟!.،
نوره : الاثنين.،
العنود : سألتي عن واحد وبجاوبك عن واحد.،
نوره : عنيد.،
العنود : ههههه ايه كذااا رجعتي امي الي اعرفها لا سلطان كلمني الظهر يقول بيروح لعبير ويمرنا اما مشعل لا ماكلمني.،
نوره : تلاقينه بالمستشفى ذابح عمره.،
العنود : تشرب قهوه من ايدي ياقميل؟!.،
نوره تبتسم : اشرب يامي ليه ماشرب.،
العنود : احلى قهوه لعيون نوره الـ.... والله.،
نوره : ههههه.،
العنود تبوس راس امها : لا على الضحكة ذي احتمال اسوي حلى بعد.،
















بــــــــيـــــــــــــــت فــــــــهــــــــــد.،
غزل جالسه بصاله.،
رن التلفون.،
غزل : ألو.،
رغد : الحمدلله أنتِ الي رديتي سلام.،
غزل : عليك السلام.،
رغد : هههه غزل ماعرفتيني؟!.،
غزل : امم لا والله.،
رغد : افا انا رغد.،
غزل ابتسمت : اها هلااا والله رغوده اعذريني والله كيفك؟!.،
رغد : الحمدلله أنتِ كيفك؟!.،
غزل : الحمدلله كيف ريان؟!.،
رغد : بخير الحمدلله.،
غزل : يااي وربي واحشني كثير.،
رغد : تعالي يلا وشوفيه.،
غزل اتذكرت شي مهم اصلا هي متذكرته بس مع مشاكل مشعل راح عن بالها تغير صوتها : لا " ارتبكت" أنتِ تعالي.،
رغد : المهم الحين أنتِ طمنيني عنك كيفك اخبارك؟!.وش مسويه؟!.،
غزل : يعني الحمدلله على كل حال.،
رغد حستها تضايقت : امم مره كنت مستحيه يرد علي ابوك ورقمك القديم مقفل اتصلت وقالتلي العنود انك هنا بس الحمدلله أنتِ رديتي.،
غزل : ههههه ايه بابا مو بالبيت.،
رغد : ايه وش اخبارك؟!.،
غزل : ههههه أنتِ الي وش اخباري انا اخباري معروفه.،
رغد : والله انا نفس الحال مشاكلي هي هي مع امي على ريان ونفس الشي شغلي وكل مالقى له روضه يطلع منها مايبيها.،
غزل : جيبيه عندي.،
رغد : لا بيتعبك.،
غزل : لا مو متعبني.،
رغد : وجامعتك؟!.،
غزل : امم في ايام دوامي الظهر وبعدين ماعليك انا اتذكر كان روضه مره حلوه بس ناسيه اسمها جيبيه عندي لين اسأل عنها.،
رغد : لا والله رغد ريان شيطان بيتعبك.،
غزل تبتسم : لا والله رغد انا احبه ونعرف نتفاهم وبعدين وناسه نطلع انا وياه نتفرج تلفزيون ننام نتسلى.،
رغد : ان شاء الله.،
غزل : بكرا استناه.،
رغد : عاد من بكرا.،
غزل بعناد وطفوله : ايه ايه من بكرااا يختي والله وحشني.،
رغد : هههههه خلاص ولا يهمك بكرا اجيبه لك.،
غزل : متى دوامك؟!.،
رغد : 8 .،
غزل : خلاص تمام انتظركم.،
رغد : ان شاء الله.،
غزل بخجل و أسى على حالها : اعذريني رغد انا قصرت بحقك وماكنت اسأل عنـك بـ..
رغد قاطعتها : أنتِ الي اعذريني ماقدرت اكون معك كل لحظة صدقيني الي مريتي فيه شي صعب صعب ودي اساعدك بشي بس مابيدي شي.،
غزل تبتسم : ربي يعين ان شاء الله.،













بــيــــــــــت ســـــ ع ـــــــــود.،
عبير امها نايمه.،
وبنتها تبكي.،
مهي عارفه وش تسوي.،
قامت من سريرها.،
راحت لها شافتها تبكي بسرير شكلها يحزن.،
شالتها حسته غريب عليها وهي شايلتها حاولت تسكتها.،
بس مو عارفه.،
مو عارفه وش تسوي ولو راحت تقول لأنها عيب وش بتقول عليها.،
وش منظرها لو اتصلت على اريج.،
ولو كلمت سلطان اكيد مايدري.،
نادت الشغاله.،
وحالوا يسكتونها.،
عبير شايله بنتها وتبكي معها.،
سمياتي : ماما ممكن في مغص.،
عبير : طيب كيف اعرف.،
سمياتي : هو في اكل وفي غي حفاظه واشرب موية يمكن في مغص ببطن.،
عبير : طيب وش اسوي يعني نوديها الدكتور؟!.،
سمياتي : لا ماما في دواء في حق مغص في اعطي بزوره.،
عبير : وينه؟!.،
سمياتي : مدري في شوف مع اغراض اكيد ماما كبير في حطو.ـ
عبير : منتي داريه عن شي خلاص روحي روحي.،
اتصلت على أريج.،
اريج : هلا والله.،
عبير : هلا فيك.،
اريج : يالبى وجوده وش فيها تبكي.،
عبير : مدري اريج من اول بس تبكي.،
اريج : يمكن جيعانه.،
عبير طفشت من صوتها وهي تبكي صرخت : بسسسس خلااااص رجيتيني.،
اريج : وجع عبير ارعبتيها اكثر يامتخلفه ماتفهم شي.،
عبير تبكي : اريج مو عارفه وش اسوي لي ساعه احاول اسكتها.،
اريج : طيب يمكن جيعانه.،
عبير : اكلتهاااا وحفاظتها نظيفه وشربتها مويه.،
أريج : طيب مسخنه؟!.،
عبير تحسها : لا عادي.،
أريج : طيب شوفي في دواء كذا بالقطاره حق المغص حطي لها بس نقطتين.،
عبير : لا اخاف.،
اريج : تخافين من وشو.،
عبير : وشو وش عرفني كيف شكل الدواء خلاااص صدعت بسسس بسسس اسكتي خلاص اكلمك بعدين بقوم ادور الدواء.،
اريج : عبوره روقي لا تعصبين.،
عبير : طيب باي.،
اريج : باي.،










بــــــــيـــــــــــــــت فــــــــــــــهــــــــــــد.،
غزل دخلت غرفتها.،
اخذت نفسها بقوه.،
جلست على السرير.،
انا لازم الاقي حل لكل الي قدامي اول شي بما ان ذي فترة مخليني هنا لين ماتأقلم ان مشعل زوجي لازم استغلها دراستي ياربي خايفه ماجيب المعدل ولا اقدر اتخصص بالشي الي ابيه لازم اجيب الكتب والملازم كلها وابداء من الحين ارتبها مابقي شي على نهائي اما العايله " تنهدت" يارب لازم اكون معاهم عااادي ومابين لهم شي مضايقني ولا جارحني هم مالهم ذنب انا مصيبتي مشعل لازم اكون معهم عادي غزل القديمه الي ماتبين لأحد جرحها ولا زعلها لازم ارجع معهم عادي واخلي جرحي والمي بالغرفة ذي مع غزل وبس حتى شهد مابي اتعبها بمشاكلي ولادتها قربت واصلا حياتها مع خالد ماتهنت فيها خلاص بكون مع الكل غزل المغروره المبسوطه الدلوعه الي تضحك وتمزح بكون قدامهم سعيده ومحد راح يعرف عني شي بخلي جرحي بين غزل ونفسها وبس هنا.،
انسدحت على سريرها وطالع بسقف.،
كل الي مضايقني وجارحني مايطلع من الغرفه ذي ومحد له شغل فيه ذي حياتي ليه اشغل الغير فيها حرام جدتي زعلانه علي لازم احسسها اني عادي وخالتي نوره لازم اكون قدامها اني مبسوطه ومافيا شي عشاان مايشيلون همي طيب قلنا دراستي لازم ارتبها ولازم احاول اجيب معدل الله يستر مايكون نزلي حرمان بس وقلنا عايلتي بمثل قدامهم اني غزل وماراح احسسهم بأي شي طب احمد ومشعل؟!.،
كان ذا تفكير غزل والي تحاول فيه تستمد قوتها وترجع تبني نفسها.،
تفكر وتخطط وترتب افكارها وترجع تفكر تحاول توازن حياتها او ترتبها بقد ماتقدر.،










بــــــــــيـــــــــــــت ســــــ ع ـــــــــود.،
عبير اعطت بنتها دواء المغص.،
وشوي وسكتت.،
جلست تتأمل شكلها وتبتسم.،
حركاتها.،
دق الجرس وفتحت الخدامه.،
كان سلطان.،
دخل وشاف عبير ابتسم : سلام.،
عبير توقف وتسلم عليه : هلاااا عليك السلام.،
سلطان استغرب حس فيها شي : كيفك؟!.،
عبير : الحمدلله.،
سلطان : كيفك مع جوجو.،
عبير بأنزعاج : جننتني لين ماسكتت جلست ساعتين تبكي.،
سلطان : افا وش فيها!.،
عبير : شكلوا كان مغص فيها لأني بعد ماعطيتها الدواء بشوي سكتت.،
سلطان يمسك ذقن عبير ويبوس خدها : فديت الأم الشاطره والله.،
عبير تبعد : سلطااان.،
سلطان : عيونه.،
عبير : بسسس خلاص.،
سلطان يشيل وجد ويبوسها : طيب نبوس جوجو.،
عبير تقوم وبغيره : اشبع فيها خلاص.،
سلطان : ههههههههههه وين رايحه؟!.،
عبير : بروح اشرب مسكن راسي عورني من صياح بنتك.،













بـــــــيـــــــــــــت ع ـــــــبـــــــــد الله.،
نوره : لا الربوع الجاي.،
شهد : اهاا.،
العنود : بتحضرين؟!.،
شهد : مدري احس شكلي مرره غلط شوفي بطني وش كبره.،
نوره : لا خليك ماغير لعيون الناس.،
العنود : تتوقعين غزل تروح؟!.،
نوره : ايه ان شاء الله بقولها وتروح معي.،
شهد : يمه غزل ماتحب نوف ماتوقع تحضر زواجها.،
نوره : اول غزل بنت ولها راحتها الحين حرمه لازم تجامل وتوجب.،
شهد : مدري بالفترة ذي نخلي لها راحتها احسن.،
نوره : لو قلتي لها اليوم تجي.،
شهد : يوم كلمتها كانت نايمه..الا تركي مو ناوي ينزل؟!.،
نوره : امه تقول مايبي ينزل ذي الاجازه يقول توه رايح خليها بعدين.،
شهد : والله كأنه ماصدق السفر برا الناس ماتصدق اجازه.،
نوره : الله يحفظه ويحميه.،
شهد : آآآمين يارب.،









دق جوالها كان مشعل خافت تكلمه قدام اهلها يسألها عن شي قامت.،
شهد : هلاا مشعل.،
مشعل : هلا فيك كيفك؟!.،
شهد : الحمدلله.،
مشعل : وينك؟!
شهد : عند امي.،
مشعل : اها..كلمتي غزل اليوم؟!،
شهد : اي وكانت نايمه.،
مشعل : طيب متى اخر مره شفتيها؟!.،
شهد : امس.،
مشعل : وقف النزيف؟!.،وهي كيف برضها تنزل الدرج بجري ؟!.،
شهد استغربت : لا عادي تنزل عادي والنزيف قالت لي وقف.،
مشعل : طيب الادويه الي على كمدينه حقتها كم دواء وتاخذهم؟!.،
شهد : مدري اضن 2 ويب وانا عندها اخذت منهم ويوم سألتها قالت مسكن.،
مشعل : مو تظنين 2 ولا اكثر؟!.،
شهد : لا ظن 2 بس وش فيك؟1.،
مشعل : غزل للحين تنزف ولو تحركت اي حركه قوية او ماستمرت على الأدويه لازم تسوي عملية عشااان الرحم مختل عن مكانه.،
شهد : اها لا بسم الله عليها ان شاء الله خير..غزل ماتبي ترجع المستشفى عشان كذا حتى لو تبي تعاند ماتبي ترجع المستشفى حتى امس جلست على الأرض ورفعت رجولها على طرف السرير بس ماقالت لي عشان رحمها.،
مشعل : اشوا الحمدلله المهم لو شفتيها تعبانه او شي على طول بلغيني واذا طلعت معك لا ترضين لها تشتري بندول نايت انا ممحذر السواق وبملغ عمي وخالد.،
شهد : ان شاء الله..انت كيفك؟!.طمني عنك؟!.،
مشعل : الحمدلله.،
شهد : خلها على ربك ياخوي.،
مشعل : متوكل على الله والله يسهل.،
شهد : آمين يارب.،
مشعل : معنده صح!.،
شهد ياويلي يحسبها معنده وبس : ماجابت سيرة للموضوع.،
مشعل : اها طيب شهوده انا بقفل انتبهي لنفسك واذا احتجتي شي كلميني.،
شهد : اوك ماتقصر باي.،
مشعل :سلام.،






مـــشــــــ ع ـــــــــــلك
أنا مدري وش أحساسك ومدري وش تظننــــــــي
أنا الصادق في عينك كنت صرت الكاذب الخوان












1)غزل وش بتسوي مع مشعل؟!.،وش ناويه عليه؟!.معقول بتصير تقوى قدامه؟!.،
2)ليه تبي الرقم يكون بأسمها؟!.،
3)زعل غزل على أحمد وش نهايته؟!.،ويوم فكرت بترتيب حياتها ليه كان لأحمد وجود؟!،
4)وش الي زعل غزل وغير صوتها وهي تتكلم مع رغد؟!.،
5)وش بيكون تأثير ريان على حياة غزل؟!.،
6)عبير وش بيصير فيها يوم ترجع بيتها وكيف بتقدر تتعامل مع بنتها؟!.،
7)كيف بيكون زواج نواف وعبد الله الربوع الجاي؟!.،
8)شهد معقول ناسيه او تتناسى موضوعها مع غزل؟!.،
9)فهد معقول يتراجع عن قراره ويرضى لغزل بطلاق؟!.،
10)مشعل وش خططه الجديده عشان يرجع غزل؟!.،





حنين الورود
http://www.lylmd.com/upload/uploads1/1/lylmd.com13270313214.jpg
ظالم واخاف عليك من يوم وحساب .. ياخي حرام اللي تسويه فيّه
اهديلك البسمة وتهديني انياب .. ليش الوفا في شرع مثلك خطيّه




في أحد الأيام كان الولد الفقير ( هوارد كيلي ) الذي يبيع السلع بين
البيوت ليدفع ثمن دراسته قد وجد أنه لا يملك سوى عشرة سنتات لا تكفي
لسد جوعه لذا قرر أن يطلب شيئا من الطعام من أول منزل يمر عليه
ولكنه لم يتمالك نفسه حين فتحت له الباب شابة صغيرة وجميلة فبدلا من
أن يطلب وجبة طعام طلب أن يشرب الماء
وعندما شعرت الفتاة بأنه جائع أحضرت له كأسا من اللبن فشربه ببطء
وسألها : بكم أدين لك ؟
فأجابته : لاتدين لي بشيء لقد علمتنا أمنا أن لا نقبل ثمنا لفعل الخير
فقال : أشكرك إذا من أعماق قلبي وعندما غادر ( هوارد كيلي ) المنزل
لم يكن يشعر بأنه بصحة جيدة فقط بل أن إيمانه بالله وبالإنسانية قد
إزداد بعد أن كان يائسا ومحبطا
وبعد سنوات تعرضت تلك الشابة لمرض خطير مما أربك الأطباء المحليين
فأرسلوها لمستشفى المدينة حيث تم إستدعاء الأطباء المتخصصين لفحص
مرضها النادر وقد أستدعي الدكتور هوارد كيلي للإستشارة الطبية
وعندما سمع إسم المدينة التي قدمت منها تلك المرأة لمعت عيناه بشكل
غريب وإنتفض في الحال عابراً المبنى إلى الأسفل حيث غرفتها وهو
مرتديا الزي الطبي لرؤية تلك المريضة وعرفها بمجرد أن رآها فقفل
عائدا إلى غرفة الأطباء عاقداً العزم على عمل كل ما بوسعه لإنقاذ
حياتها ومنذ ذلك اليوم أبدى إهتماماً خاصاً بحالتها
وبعد صراع طويل تمت المهمة على أكمل وجه وطلب الدكتور كيلي
الفاتورة إلى مكتبه كي يعتمدها فنظر إليها وكتب شيئا في حاشيتها
وأرسلها لغرفة المريضة
كانت خائفة من فتحها لأنها كانت تعلم أنها ستمضي بقية حياتها تسدد في
ثمن هذه الفاتورة أخيراً نظرت إليها وأثار إنتباهها شيئاً مدوناً في
الحاشية فقرأت تلك الكلمات
" مدفوعة بالكامل بكأس واحد من اللبن "
التوقيع : د. هوارد كيلي
إغرورقت عيناها بدموع الفرح وصلى قلبها المسرور بهذه الكلمات
شكرا لك يا إلهي على فيض حبك ولطفك الغامر والممتد عبر قلوب وأيادي البشر
عاشر الناس معاشرة إن أحببتهم حنوا عليك
وإن مت بكوا عليك
وعاملهم ليس لأنهم كرماء
بل لأنك أنت الكريم

نوسه ناموسه
01-21-2012, 05:48 AM
رووووووووووووووعه ننتظر البارت الجاي بحمااااس


الله يستر نفسي غزل ترجع لمشعل محزني مراااا


بس جد ابدااااع

حنين الورود
01-27-2012, 08:21 AM
http://www.lylmd.com/upload/uploads1/1/lylmd.com13276370151.jpg



نوسه ناموسه
هلا سكر.،
تسلمين لي يارب.،
نورتـــــي.،
ودي وح ـنيني*_^









http://www.lylmd.com/upload/uploads1/1/lylmd.com13276370151.jpg

حنين الورود
01-27-2012, 08:23 AM
الـــبـــــــــــــــــارت الـ 105

http://www.lylmd.com/upload/uploads1/1/lylmd.com13276370223.jpg

تصويري
تصميمي




يـــــــــــــــــوم جــــــــديـــــــــــــد.،
الســاع ـــــــة 7 ونص الصباح.،
غزل صحيت ونزلت الصالة دايخه.،
منسدحه بصاله تنتظر ريان.،
نزل ابوها وشافها.،
سلام.،
غزل وقفت : هلا عليك السلام.،
فهد : وش فيك نايمه هنا؟!.،
غزل مستغربه من معاملته ماسوت شي : ولا شي انتظر رغد وريان بيجون.،
فهد : الحين؟!.،
غزل : بعد نص ساعه.،
فهد : خير إن شاء الله تبين شي؟!.،
غزل : سلامتك.،
وطلع من الصاله.،
ودقيقتين وسمعت صوت باب البيت انصك.،
جلست.،
تنهدت.،
لا حول ولا قوة الا بالله مين الي غلطان بثاني الحين وش سويت عشان يكلمني كذا.،
دق جوالها رقم غريب بس ردت.،
ألو..اها هلااا .......لا بس ماسجلت رقمك وينك؟!..........اوك قايمه افتح لك باي.،
قامت.،
كانت لابسه روب من اوشو.،
لونه رصاصي يوصل لين الركبه.،
كمه كت بنص فيه رسمه هلو كتي بالآسود.،
ومن تحت بطنها " من عند عظام الحوض".،
فيه مطاط ينشد ويربط فيونكه.،
شعرها مخليته مفتوح وجايبته على جمب اليسار.،
وججها مافيه غير كحل خفيف اخضر غامق.،
ومرطب وردي.،
فتحت الباب.،
كانت رغد وريان توهم يطلعون الدرجات.،
غزل تبتسم : ياهلااا والله.،
رغد تبتسم من قلبها وتوصل لها تسلم عليها وتحضنها : هلااا فيك واحشتني وربي.،
غزل : والله حتى أنتِ واحشتني.،
تنزل لي ريان وتحضنه : هلااا والله بعيوني وحشتني.،
غزل تبوسه : روني حبيبي وحشتني.،
ريان يطالع فيها وزعلان .،
غزل ترفع راسها لرغد : وش فيه؟!.،
رغد ترفع كتوفها : مدري.،
غزل توقف : ياويلي انا موقفتكم عند الباب ادخلوا يلا.،
دخلـوا وجلسوا بصاله ورغد حطت الشنطه الي فيها اغراض ريان على الجلسه.،
وجابت غزل القهوه.،
رغد : وين الروضه؟!.،
غزل : لا مابشوفها اليوم بشبع منه بعدين ادورها.،
رغد : وجامعتك؟!.،
غزل : شوفي الربوع مابروح وخميس وجمعه اجازه وايام الاسبوع في يوم دوامي الظهر،
رغد : طيب.،
تصب لها قهوه وتعطيها :........
رغد : وش اخبارك؟!.،
غزل : ماشي الحمدلله السبت بداوم وابداء ارتب وضعي بالجامعه واشوف.،
رغد : الله يسهلها لك يارب.،
غزل : آآآمين يارب.،
رغد : وش فيك؟!.،
غزل : مدري ليه زعلان.،
رغد : اخصريك منه يوم البسه كل شوي يقولي بروح لغزل متى وبسياره كل شوي يقول وصلنا.،
غزل تبتسم : يعني يتغلا.،
رغد : ههه ايه.،
غزل : شعره مو مقصوص مرتب.،
رغد : ايه مسك المقص وانا مدري عنه وقص منه وخفت اعدله له.،
غزل : اممم خليه اليوم يبات عندي.،
رغد ماحب تكسر بخاطرها : مع اني صرت ماعرف انام الا وهو جمبي بس اوكي.،
غزل تبتسم : امم عادي اودية اليوم اقص له او بكرا.،
رغد : ايه اصلا يبي له تعديل.،
غزل : وااو رغود بجد شكرا.،
رغد : العفو وبعدين انا عارفه زي ماحبه واخاف عليه انتِ مثلي عليه.،
غزل تجلسه على رجلها : أي والله احبه مووت.،
رغد تشوف الساعه : انا تأخرت.،
غزل : خليك شوي نسولف مع بعض.،
رغد : ماصدقت بروح لدوام بدري من غير ريان مايأخرني.،
غزل تنزل ريان من على رجلها وتوقف وتمسك يده وتمشي مع رغد للباب : ههههه اوكي.،
رغد : غزل اذا دختي وبتنامين ماعليك نامي وخلي تينا تنتبه له.،
غزل تبتسم : لو بنام انيمه معي.،
رغد : اوكي يلا باي.،
غزل : بايوز.،
طلعت رغد من هنا وغزل نزلت لمستوى ريان.،
غزل تبوسه : ريوني وحشتني.،
ريان : ئـزل انا احبك.،
غزل تجلس على الأرض وتحضنه : وانا اموت فيك وحشتني يادب وحشتني.،















بـــــــــيــــــــــــــت ع ــــــبـــــــــد الله.،
الساعه 2 ونص الظهر.،
نوره : الله ييسر يارب.،
عبد الله : هي آمي شايله هم غزل من اول عشان امها متوفيه كيف وهي تعبانه.،
نوره : الله يطول بعمرها.،
عبد الله : آآآمين يارب.،
نوره : هو انا عارفه طريق لغزل عشان اكلمها.،
عبد الله : قولي لمشعل يقولها ولا لشهد.،
نوره : ان شاء الله اليوم اكلم واحد فيهم واقوله.،

<~ الجده تبيهم يجون ويجتمعون تبي تجلس مع غزل

















بـــــــيــــــــــــــــــــــــت فـــــــهــــــــــــــد.~
غزل تـنـزل الدرج وراء ريان تجري.،
وبنص الدرج صرخت من الألم وجلست على الدرج.،
ريان رجع طلع : ئـــزل اسبك؟!.،
غزل ماسكه بطنها : ااااه ولا شي حبيبي ولا شي.،
ريان : انا زعلتك.،
غزل : ااااه لا بس بطني يعورني تعال نطلع يلا.،
مسكت بدربزان حق الدرج ووقفت ومسكت بيدها الثانيه وطلعت غرفتها.،
جلست على السرير واخذت الدواء والمسكن.،
وانسدحت وارفعت رجولها.،
ونيمت ريان جمبها وخلته يلعب بالجوال.،
اقل من نص ساعه وخف الم بطنها.،
شافت ريان نايم جمبها.،
اتصلت على خالد.،
خالد : هلا والله.،
غزل تبتسم : هلا فيك كيفك؟!.،
خالد : الحمدلله بخير أنتِ كيفك؟!.،
غزل : الحمدلله.،
خالد : فيك شي؟!.،
غزل : ابي اطلب من طلب.،
خالد : آمري.،
غزل : مايامر عليك عدو بس ابي اروح اجيب كتبي وملازمي وشوية اغراض.،
خالد : بس كذا وطلب ومدري وشو الحين اجيك.،
غزل : تسلم لي يارب.،
خالد : الله يسلمك.،
غزل : تجيب شهد معك.،
خالد : وهي من تعرف اني بجيك بتجلس بالبيت.،
غزل : هههههههه اوك انتظرك بقوم البس.،
خالد : خلاص جايك.،
غزل : اوكي باي.،
خالد : سلام.،













قفلت غزل منه.،
وطلعت لريان بيجامه ولبسته وهو نايم.،
وحطت له مخدات على اطراف السرير عشان مايطيح.،
وقامت طلعت لها بنطلون جينز غامق سكيني.،
وبلوزه بولو سوداء.،
حطت كحل نيلي وماسكارا سوداء وروج وردي خفيف.،
تعطرت.،
وخلت شعرها عادي فاتح وجايبته على جمب.،
وجلست جمب ريان على السرير.،
وهي بالها مو معها.،











بـــــــيــــــــــــــــــــــت ســــــ ع ــــــــــود.,
عـبـير : يمه انا وش عرفني شايفتني اعلم الغيب ان بطنها كان يعورها.،
حصه : وشو منتي كبيره وفاهمه فوق الساعه مخليه البنت تبكي.،
عبير : يعني وش اسوي اجلس اعطيها بأدوية ادري لو تموتها.،
حصه تقوم : لا خليك لربشتك واهمالك.،
عبير تنسدح بفراشها وتتغطى بتنام : يعني وش اسوي فيها مثلا اجيب لها فريق طبي قبل لا تفتح فمها يسكتها.،


















ع ـــــــــنــــــــــــد غ ـــــــــــــــــــزل.،
اتصلت على ابوها.،
غزل بتردد : سلام يبه.،
فهد : عليك السلام هلا غزل.،
غزل : كيفك؟!.،
فهد : بخير الحمدلله.،
غزل : يبه بروح مع خالد اجيب كتبي واغراضي.،
فهد : من وين؟!.،
غزل سكتت شوي وقالت بصوت مخنوق : من بيت مشعل.،
فهد يصحح لها ويقولها بتشديد : من بيتك أنتِ وزوجك.،
غزل انخنقت :..............
فهد : روحي.،
غزل وصوتها مخنوق : طـ..يب..بـ.اي.،

قفلت من ابوها وهي متضايقه من اسلوبه وكلامه.،
يارب حسسه بأحساسي عشان يفهمني يارب يحس فيني ويفهمني.،
استوعبت هي شتقول واستغفرت.،
استغفر الله يارب استغفر الله يارب ارحمني يارب.،
سمعت صوت تحت عرفت انه خالد جاء.،<~ معه مفتاح البيت.،
مسحت دموعها وتعطرت.،
ونزلت تحت ومعها شنطتها وعباتها.،
خالد يصفر : وش هالجمال؟!.،
غزل تنزل وتبتسم سلمت عليهم.،
ونادت تينا.،
: تينا خليك عند ريان نايم بس انتبهي لا يصحى ويطيح من على السرير ولا يتلقب.،
شهد : بينام عندك.،
غزل تبتسم : ايه وناسه.،
خالد : يلا ؟!.،
غزل تغيرت ملامح وجهها : اوك.،
طلع خالد.،
وغزل تلبس عباتها.،
شهد : تبين انا اروح اجيبها لك؟!.،
غزل تبتسم : لا عادي انا اروح اجيبها.،
شهد طالع فيها.،
غزل تبتسم : شهد بجد عادي بجيب اغراضي بالعكس بحس اني افتكيت من هناك.،
شهد تنهدت : الله يعين.،
غزل : امين يارب.،






















طول الطريق وغزل تحاول تتكلم مع خالد وتلهي نفسها عن التفكير ماتبي تنهار او تضعف قدامهم.،
بس أول ماوصلت قدام باب الفيلا ماقدرت تتكلم.،
وهي تتكلم اسكتت.،
وخالد لاحظ بس سكت.،
استغربت ان خالد معه المفتاح وفتح البوابه الخارجيه وفتح لها باب الفيلا.،
بس خجلت تسأل ويقولها ليه مهتمه.،
دخلت البيت.،
كان النور مطفى.،
خالد وهو يدخل معها : وين مفاتيح اللمبات؟!.،
غزل بغصه : يسار الباب.،
فتحها خالد وغزل عينها عليها دايم مشعل الي يفتحها.،
خالد حب يخليها على راحتها خصوصا انو شايفها كيف شوي وتنهار.،
: انا بسياره خذي راحتك لا خلصتي قوليلي اجي اشيلها لك.،
وطلع وصك الباب.،
طلع من هنا وغزل جلست مكانها تبكي.،
مهي قادره تتحمل.،
صارت تشهق بالبكى وتأن.،
اتذكرت كيف كان يبيها هي الي تفتح باب البيت.،
وكيف مارضيت وانها مابتدخل ذا البيت غير معه.،
بكل زاوية لها ذكرى.،
تذكرت نظرات الغيره يوم شافها لابسه البلوزه البني الي تبين صدرها وكتوفها.،
كيف مايدخلون البيت غير ماسكين يدين بعض.،
حاولت تقوي نفسها وتقوم.،
طلعت الدرج وهي مهي قادره تمشي تجر رجولها جر.،
اتذكرت سهاردي.،
كيف سايبتها بالبيت ايام مع مشعل حست بالقهر ونار لعت بصدرها.،
راحت على جهة الي طلعك للمطبخ وفتحت الباب : سهاااردي سهااردي.،
ماردت عليها طلعت.،
مالقيتها شكل المطبخ يخوف النور مطفى.،
ماتت رعب حاولت تفتح النور.،
فتحته.،
باين انها ماهي هنا والمطبخ محد مستعمله مرتب وكل شي مكانه.،
نزلت تحت.،
شافت على المطبخ التحضيري 4 اكواب قهوه تركيه وطفايه كلها دخان.،
باين انها كلها لمشعل مو احد كان بالبيت كان كل مره يشرب بكوب من غير مايغسلها.،
دخلت غرفتهم.،
شافت المكتب.،
مشعل : في يوم ماصورتي؟!.،
غزل تبتسم : لا كل يوم مصورته وحافظه الصوره بتاريخ اليوم والساعه عشان مو كل يوم اطبع.،
مشعل ابتسم وقرب عندها : وش تسوين؟!.،
غزل : ولا شي احل واجب الرياضيات.،
مشعل وهو ساند نفسه على المكتب.،
ومقابل غزل.،
ماسك يدها ويلعب باصابعها.،
غزل ماتبي اطالع له.،
فتحت الادراج بيدها الثانيه.،
الاول ارواق.،
الثاني شافت فيه سماعة.،
ابتسمت.،
وطلعتها.،
:تذكر.،
مشعل ابتسم لها : ايه اذكر.،
غزل سحبت يدها ولبستها وحطتها على قلبها.،
مشعل ابتسم عارف انها خجلانه تحطها على قلبه.،
سحبها وقومها من على الكرسي.،
وجلس هو على الكرسي.،
وقبل لا تتكلم سحبها وجلسه على رجله.،
غزل خجلت منه صارت قريبه منه.،
مشعل يسحب السماعه من اذنها.،
بحركه ضايقت غزل.،
يلمس اذنها ويسحبها بهدوء.،
لبسها.،
وحاط يده من وراء خصرها.،
عشان ماتقوم.،
وحط السماعة على قلبها.،
غزل صدت الجهه الثانيه.،
مشعل يبتسم وبهمس : ذا كله حب.،










اتذكرت يوم تنشف له شعره.،
يوم يتغزل فيها كل ماتلبس.،
غزل تمسح دموعها وتاخذ نفسها ترجع شعرها على وراء : خلااااص يكفي ماابيه انا مااابيه هو خدعني خلاااص .،
فصخت عباتها ودموعها على خدها حطتها على الكرسي وراحت للمكتب.،
كان المكتب اغراضها واغراض مشعل.،
جلست على الكرسي.،
بطلع كتبها.،
طلعت كم كتاب وحطتها فوق المكتب.،
فتحت الدرج الثاني.،
شافت صورها مع مشعل.،
غزل جالسه فوق المكتب.،
ومشعل جالس على الكرسي.،
غزل تشوف الصوره وهي تنطبع : لالا لا تشوف.،
مشعل : انا قلت كل صوره تنطبع لازم اسوي الي فيها.،
غزل تحط يدها على الورقة الي تنبطع من بعيد شوي بحيث مشعل مايقدر يشوفها من غير لا تخرب الصوره : ايه هنا كنت نايم.،
مشعل يسحب يدينها ويبوسها :ياشيخه.،
غزل : ههههههههه.،
مشعل : يلااا.،
غزل تسوي نفسها مو فاهمه : وشو؟!.،
مشعل : يلاااا (ويعطيها خده).،
غزل بخجل : مشمش.،
مشعل : مافي يلا.،
غزل : طب غمض عيونك.،
مشعل : ليه يعني؟!.،
غزل : مافي تبيني اسويها غمض.،
مشعل : طيب بس لو فكرتي تقومين بتصير علوم.،
غزل وجهها حمر : مابقوم يمه منك.،
مشعل غمض عيونه.،
وغزل قربت بشويش منه وباسته.،
ومشعل اول ماباسته حط يديه من وراها وشدها على من المكتب وجلسها على رجله وباس خدها.،









غزل ماتحملت تقلب بصور اكثر ماتبي تذكر اكثر.،
قفلت الدرج.،
وقامت وقفت وطلعت كتبها وحطتها فوق بعض والملازم.،
راحت عند التسريحه وحطت كل الي تبيه من اكسسوارات ومكياج بعلبهم.،
ودخلت غرفة الملابس طلعت شنطة سفر.،
وطلعتها لغرفة نوم حطت فيها الكتب وشنطة المكياج وشنطة الاكسسوارات وقفلت الشنطه وطلعتها بصاله الي برا.،
ورجعت لغرفة النوم طلعت شنطه ثانيه وجلست تحط فيها ملابسها الي تبيها.،
بذا الوقت مشعل جاء.،
مشعل يتعذر : قلت اجي اشوف اذا المفتاح هو ولا غلطت واعطيتك ثاني.،
خالد فاهمه : لا طلع هو.،
مشعل تنهد : اها.،
خالد : ماتبي تكلمها؟!.،
مشعل تنهد : ..........
خالد حط يده على كتفه : والله ياخوي انها تحبك ماشفتها يوم دخلنا وش صار فيها.،
مشعل اخذ نفسه وطلعه بقوه ودخل.،
طلع فوق.،
شاف الشنطه باصاله .،
ماستوعب.،
مو متخيل انها كذا بتاخذ اغراضها من بيتها.،
بتروح عنه.،
خلاص بتترك المكان وتاخذ منه اغراضها.،
دخل الغرفه ماشافها.،
سمع صوتها بغرفة الملابس.،
صك باب الغرفه.،
مو متحمل يدخل ويشوفها تلم اغراضها.،
جلس على السرير.،
جالس على السرير من نهايته بنص السرير ورجوله على الأرض مقابل التسريحه.،
بعد شوي طلعت غزل.،
شهقت يوم شافته جالس على السرير ووقفت مكانها .،
مشعل يطالع فيها كيف طالعه وتسحب الشنطه الثانيه.،
قال وصوته باين عليه الضيق : بتطلعين من بيتك؟!.،
غزل تبلع ريقها : ذا مو بيتي.،
وجات تمشي بتطلع من الغرفه.،
مشعل وقف وقابلها يطالع بعيونها : كيف مو بيتك؟!.،
غزل مهي قادرة تقوى اكثر : مدام انه كان يجمعني فيك يعني مو بيتي مو بيتي.،




مـــــــــشـــــــ ع ـــــــــــــلك
http://www.lylmd.com/upload/uploads1/1/lylmd.com13276370202.jpg
وش كثر آبيك
آشتقتلك تقول لي , و أنا بعد ..


1)لقاء غزل ومشعل بالبيت وش نتايجه؟!.وش بيصير؟!.،
2)فهد ليه هالقسوه مع غزل؟!.،
3)ريان وش بيكون تأثيره على غزل؟!.،
4)كيف بتكون الجمعه عند الجده؟!.،
5)معقول مشعل بيقدر على غزل؟!.،












حنين الورود
تقدم شاب صالح وفقير فرده الأب لفقره..
وتقدم شاب فاسق وغني فقبله.،
فاستغربت الفتاه.،
فسألت اباها.،
فقال : يهديه الله.،
فردت.،
اليس الهادي هو إيضاَ الرازق!!<3

حرمونا حنان أمي
01-31-2012, 02:27 AM
حبيتي تسلم الأيادي ع هالرواية روعة

ΞღmanaoyღΞ
01-31-2012, 05:11 PM
سلالالامووو حنوونه
قريت الروايييييييه والصراحه قمه ف الابدااااااااااع يعطيك الف عافييييييييه يااقلبوووووو
انتظرررررررر الباارات يااقلبووو

alhm
02-01-2012, 05:06 PM
+

εㄨـيونـﮯ الـם‎ـہا ㄨ
02-03-2012, 02:36 AM
يسعد مسآئكـ/صبآحكـ غــآليتي...https://s.yimg.com/qn/alfrasha/up/764894031212818970.gif


بكل صدق هآذي الروآية من أروووع مآقرأت....https://s.yimg.com/qn/alfrasha/up/15573545771960699196.gif


لهآ طــآبع خــآص واحسآس رآآقي....https://s.yimg.com/qn/alfrasha/up/206726100161327519.gif


مبدعتي فعلا أبدعتي وتفننتي في هذه الروآية....https://s.yimg.com/qn/alfrasha/up/662162209509116179.gif


سوآء بآلكتآبة أو بالتصوير أو بالتصآميم أو بالخوآطر.....https://s.yimg.com/qn/alfrasha/up/662552041889952205.gif


وفعلا اندمجت للغآآية مع أبطآل الروآية.....https://s.yimg.com/qn/alfrasha/up/287186598935182526.gif


أتمنى لكـ كل التوفيق والتقدم والنجــآح....https://s.yimg.com/qn/alfrasha/up/20757479271122186407.gif


فأنتي تستحقينهـ عن جدآرة .... https://s.yimg.com/qn/alfrasha/up/6473706522091235385.gif


وأنآ أنتظركـ على أحر من الجمر ..^__^





ملآحظة/يآريت تحددين موعد لتنزيل البآرتآت الأول كنتي تنزلينه الخميس بس الحين مآدري أحس ماصار بانتظام
واذا ماتقدري عاادي يآلغلآ وآسفة إذآ أزعجتكـ https://s.yimg.com/qn/alfrasha/up/2675698181161543688.gif


لكي حبي ورحيق وردي https://s.yimg.com/qn/alfrasha/up/478318474374996313.gif

حنين الورود
02-03-2012, 03:53 PM
رد البـــــــــــــــــــارت الـ105






http://www.lylmd.com/upload/uploads1/1/lylmd.com13282724231.jpg


تصويري



























حرمونا حنان امي
هلااا سكر.،
الله يسلمك.،
أنتِ الأروع.،
تسلمين لي يارب.،
ودي وح ـنيني*_^
















manaoy
هلااا سكر.،
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.،
يارب دوم تشوفيني مبدعه.،
الله يعافيك.،
تسلمين لي يارب.،
نورتــــــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^












alhm
هلااا سكر.،
!!.،
نورتـــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^























عيون المها
هلااا سكر.،
يسعد يومك يارب.،
أنتِ الأروع.،
الشي الي تكتبينه بأحساس يوصل بأحساس.،
يارب دوم تشوفيني مبدعه.،
تسلمين لي يارب على الرد الحلو.،
آآآآآآآآمين يارب.،
لا والله يالغلا هو نفس الموعد بس في ردود مخالفه.،
بمنتديات ثانيه.،
فكل رد مخالف اتأخر ساعه!.،
لآني مهما اقول الموعد يخالفون بردود.،
فما في غير ذا الحل.،
تسلمين لي يارب.،
نورتـــــــــــــــــــي.،
ودي وح ـنيني*_^














http://www.lylmd.com/upload/uploads1/1/lylmd.com13282724231.jpg





















الحنين

حنين الورود
02-03-2012, 03:56 PM
الـــــــــبــــــــــــــارت الــــــ106
http://www.lylmd.com/upload/uploads1/1/lylmd.com13282724233.jpg


تصويري.،







مو متخيل انها كذا بتاخذ اغراضها من بيتها.،
بتروح عنه.،
خلاص بتترك المكان وتاخذ منه اغراضها.،
دخل الغرفه ماشافها.،
سمع صوتها بغرفة الملابس.،
صك باب الغرفه.،
مو متحمل يدخل ويشوفها تلم اغراضها.،
جلس على السرير.،
جالس على السرير من نهايته بنص السرير ورجوله على الأرض مقابل التسريحه.،
بعد شوي طلعت غزل.،
شهقت يوم شافته جالس على السرير ووقفت مكانها .،
مشعل يطالع فيها كيف طالعه وتسحب الشنطه الثانيه.،
قال وصوته باين عليه الضيق : بتطلعين من بيتك؟!.،
غزل تبلع ريقها : ذا مو بيتي.،
وجات تمشي بتطلع من الغرفه.،<~ ناسيه عباتها من ارتباكها من وجوده.،
مشعل وقف وقابلها يطالع بعيونها : كيف مو بيتك؟!.،
غزل مهي قادرة تقوى اكثر : مدام انه كان يجمعني فيك يعني مو بيتي مو بيتي.،
حط يدينه على خصرها ويطالع فيها مركز على عيونها الي طالع فيه وكلها دموع : حنا لبعض خلي عتابنا وزعلنا وحبنا وشوقنا معنا ولنا.،
غزل بيدينها الاثنين وبقوتها كلها تنزل يديه على تحت مهي قادره تبعدها تضغط على يديه على تحت عشان يبعد عنها.،
ورجعت على وراء : عمري ماكنت لك ولا بكون لك ولأنك عارف ذا الشي ومتأكد منه سويت كل شي من غير معرف.،
مشعل يقدم لها وغزل صار تنفسها سريع من العصبيه والقهر "وعيونها كلها دموع".،
بصوت مخنوق وتنفسها سريع : ما..بـيـــ...ك.،
مشعل : بس أنـا ابيك.،
غزل تبكي وتصرخ فيه وتمشي بتاخذ عباتها وتطلع من الغرفه.، : وانا مابيك مابيك بحياتي.،
اخذت العبايه بس يوم جات تطلع مشعل وراها سحبها صار ضهرها على صدره ويديه الاثنين على بطنها وشادها.،
غزل مهي قادره تتحرك يدينها محبوسه لأنه حاضنها وشاد عليها.،
ترخي نفسها على تحت وترجع ترفع نفسها : لااا فكني مشعل فكنــي.،
مشعل يرجع فيها على وراء : اشششش واسمعيني.،
غزل بصوت عالي وعصبيه وترخي نفسها على تحت وترجع ترفع نفسها تحاول تفك نفسها صار شعرها يجي على وجهها ويضايقها : ماااابي اسسمع مااااااابي ماابيك افهممم ماااابيك.،
مشعل يفكها ويلفها له "بداء يعصب" : غزل بطلي ذا الآسلوب فااااهمه جلسي وخلينا نتفاهم.،
ماسكها من كتوفها.،
غزل تحط كفوف يدينها على صدره وتدفه بقوه عشان يتركها رجعت على وراء تبكي : وش اسمع هااا وش اسمع بتقولي كيف خططت عشااان تضحك علي بتقولي كيف تعبت وانت تمثل عشان ارجع احبك ثاني "بكيت اكثر رجعت على وراء وهي ماسكه بيدها اليسار ذراع يمينها لأن مسك مشعل له وشده عورها.،
جلست على الآرض : بتقول اني كنت لعبه بيدك هبله ماكل ولا اشرب ولا اروح ولا اجي الا معك اني كنت اكره دنيتي من دونك اني حتى وانا مذكر شي رجعت وحبيتك ثاني انك لعبت فيا خنتني وسويت بحياتك الي تبيه انك تبي تكسرني انك جرحتني انه ماكفاك الي سويته وانت برا ويوم جيت ولقيتني عشت من غيرك وماأثرت فيا استغليت الفرص انه"سكتت"انك ماكتفيت انك تكون خاين وتزوج وجارحني مارتحت لين خليتني مطلقه وتزوجتني وكسرت غروري.،
مشعل يجلس قدامها ويمسك يدينها : ليه كل تفسيرك انه بنتقم واني بكسرك ليه وش شايفتني قدامك همجي ماعندي احساس وبعدين ليه ذا كله ليه ماحسيتي بحبي وانه كله عشان احبك.،
غزل وجهها كله صار دموع ومهي قادره توقف ولا فيها قوة لأي شي : تحبني!.،
قامت عنه : انت ماتحب غير نفسك ماتحب غير نفسك عمرك ماحبيتني.،
مشعل واقف قدامها : وش الي بالك وش افكارك محسستني انك كنتي عايشه مع حيوان مو معي.،
غزل تبكي : انت اكثر من كذااا انت نذل استغليت كل شي حتى وعدنا يوم تزوجنا ماصنته وخنت.،
اتذكرت .،











مشعل كيف يقرب من رقبتها بيبوسها .،
وهي ادفه بيدها.،
كيف يبتسم ويرجع يشدها له ويبوسها.،
غزل : والله مدري.،
سهى : تبين ادلك على وحده تسوي ابحاث.،
ارتباكها : جد؟!.(..وتبعد الجوال عنها..)مشمش بسس.،
سهى : وشو الي جد؟!.،
غزل : ايه قصدي وين طيب.،
سهى : وش فيك غزل؟!.،
همس لها بإذنها.،
غزل جالسه على السرير ومشعل جمبها من الجهه اليسار.،
همس لها : أحبك.،
غزل ارتبكت : ايه لالا معاك.،
سهى : خذي رقمها.،
غزل احتارت وش تسوي بعمرها.،
مشعل بهمس وهو بيد محاوط خصرها.،
ويده الثانيه حاطها على قلبها.،
وبهمس : نبضاتك تحكي عن حبك لي.،
غزل خلاص مهي قادره تتكلم وبان عليها :6515 سهي سهي ارسليه اكلمك بعدين باي.،
وقفلت.،
لفت وجهها لمشعل .،
لأنه من الجمب جالس.،
كانت تبي تتكلم.،
بس مشعل ماعطاها أي فرصه.،
حط يده تحت ذقنها وابتسم.،
ماقدرت ترد عليه بأأأأي شي.،
إلا أنهـا تبتسم له.،
مشعل قرب وجهها اكثر وباس شفايفها.،
صارت تبكي اكثر وتشهق : اكررررهك تعرف وش يعني اكررررهك انت حيواني كل همك غريزه وتكسرني وتقول تحبني اكرهك.،
مشعل بعصبيه : ليه تلوميني على شي بلحظه رضااا منك.،
غزل قامت واخذت عباتها من الارض وسحبت الشنطه بكل قوتها تطيح وترجع تقوم.،






















طلعت لصاله وبيدها عباتها وتسحب كل شنطه بيد.،
مشعل فتح الباب وطلع من الغرفه : غزل.،
غزل يوم سمعت صوته صارت تسحب الشنط وبسرعه رايحه على الدرج بتطلع مو متحمله.،
اول ماوصلت على الدرج مشعل مسكها : غزل.،
يوم مسكها غزل كانت بتنزل ومعها الشنط.،
طاحت الشنطتين من على الدرجه وحده نزلت تحت.،
ووحده بنص الدرج.،
غزل كانت لا فه وجهها عن مشعل و طالع بشنط مستغربه من الصوت.،
لفت وطالعت بمشعل الي لافها له .،
قالت وهي مركزه بعيونه وبقهر : اكررهك.،
وارخت نفسها لأنه حاط يديه على خصرها.،
ارخت نفسها على تحت وسحبت عباتها ونزلت الدرج ويوم وصلت لشنطه الي بنص الدرج ارخت نفسها ولها ودفتها على تحت.،
ويوم وصلت اخر الدرج سحبت الشنطتين وفتحت باب الفيلا وطلعت.،
خالد انصدم يوم شاف عباتها بيدها.،
كان جالس على السياره من قدام راح لها.،
: خليها خليها والبسي عباتك.،
اخذ الشنطتين وغزل لبست عباتها ونزلت الدرجات.،
اول ماتنزل الدرجات يصير مشعل يقدر يشوفها.،<~ فوق على الشباك
انصدم من كلام غزل كان متوقع انها زعلانه على موضوع انه متزوج وزعلانه على زواجهم وهي ماتذكر.،
ماتوقع عقليتها وتفسيرها!انتقام! كرررره! كسسسر غرور!.،
حس الموضوع صعب عليه اكثر واسلوبه ذا ماراح يمشي مع غزل.،
لفت طرحتها وجلست تصك العبايه وقفت قدام باب السياره وارخت راسها
خالد الي قفل الشنطه.،
استغرب يوم شافها سانده نفسها على سياره خافت تكون تعبانه.،
:غزل.،"ارفعت راسها له".، اركبي الباب فاتح.،





















بــــــــــــيــــــــــــــت ســـــــــــ ع ــــــــود
الســـا ع ــــــــــه 9 ونص.،
عبير سمعت صوت امها بالمطبخ.،
قامت من فراشها وراحت للمطبخ.،
شافت امها جالسه مع الشغاله تسوي معجنات وفطاير.،
:سلام.،
حصه : عليك السلام.،
عبير : وش تسوين؟!.،
حصه : بعلمها تسوي معجنات لك ولبوك مع الشاهي بدال المكسرات.،
عبير تبوس يد امها : خليها انا اسويها معك.،
حصه : لا روحي ارتاحي ولا شوفي بنتك.،
عبير : نايمه وانا مافيني شي مرتاحه.،
قامت غسلت يدها وجلست.،
اخذت وصله من العجينه : يمه انا اسفه والله ماقصدي ازعلك بس بجد انا مو عارفه كيف اتعامل معها ولا عارفه اتفاهم وكنت معصبه.،
حصه : الله يعين.،
عبير تبوس يد امها : والله اسفه يالغاليه والله مقصد بس كنت متضايقه سامحيني.،
حصه : يابنيتي انا مابي الي مصلحتك وماقلت كذا الا خايفه عليك.،
عبير : والله ادري سامحيني.،
حصه : مسامحتك ياقلبي.،
عبير تبوس راسها : الله لا يحرمني منك يارب.،


















بــــــــــيــــــــــــــــــت فـــــــهــــــــــــــد.~.
غزل اول ماوصلت ودخلت البيت طلعت غرفتها بسرعه قبل لا خالد يدل البيت.،
ودخلت الحمام وقفلت الباب وجلست تبكي.،
صوتها كان مره عااالي.،

شهد الي كانت بصاله وتنادي عليها بس غزل ماردت عليها.،
قامت بتطلع لها.،
دخل خالد .،
شهد : وش فيها؟!.وش صار؟!.،
خالد : وش قالت لك؟!.،
شهد : ماقالت شي بس جات على طول طلعت على فوق جري.،
خالد : الله يعين.،
شهد : وش صار؟!،
خالد : مدري بس بصايره كانت كاتمه وشاده على نفسها ماتبي تنهار ولا تبكي.،
شهد : ليه مادخلت معها.،
خالد يدخل الصاله : مشعل راح لها بيكلمها.،
شهد وراه: ياويلي وش قلها؟!.،
خالد يجلس: مدري انا انتظرتها بسياره.،
شهد تقوم : بقوم اشوفها.،
خالد : خليها على راحتها.،
شهد : لا مقدر.،
وقامت طلعت لها.،


























ع ـــــــنــــــــــد غ ـــــــــــــــزل.،
فصخت هدومها ورمتها.،
ودخلت تحت الدش.،
ليه تلوميني على شي بلحظه رضااا منك.،
ليه تلوميني على شي بلحظه رضااا منك.،
ليه تلوميني على شي بلحظه رضااا منك.،
جلست على طرف البانيو .،
يعيرني فيهاااا الله ياخذك يامشعل الله ياخذك.،

دق الباب.،
شهد : غزل وش تسوين؟!.،
غزل تمسح دموعها وتاخذ نفسها : بتروش شهد.،
شهد : يلا لا طولين استناك اطلعي.،
غزل : طيب.،
كملت ترويشها.،
وطلعت.،
لافه عليها المنشفة.،
شهد انصدمت خشمها احمر وعيونها مافي عيون من البكى.،
حضنتها : وش صار؟!..،
غزل بقهر : الله ياخذه.،
شهد تنهدت : استغفر الله ياربي.،
راحت لدولاب طلعت لها بيجامه.،
بنطلون اسود ساده ومن جهة اليمين مرسوم عليه ميكي وميني.،
وبلوزه سوداء كمها كت مرسوم عليها ميكي وميني.،
غزل : لفي بلبس.،
شهد جلست على السرير ووجهها لريان.،
وغزل لبست.،
وجلست على التسريحه : خلاص.،
شهد : ههههه طيب ذكرتيني بزمان.،
غزل ابتسمت.،
جلست تنشف شعرها وحطت له كريم مافيها تستشور.،
جات بتحط كحل.،
غزل : مو قادره احط احسه يعورني.،
شهد : من البكى الي بكيتيه.،
غزل : ابوي جاء؟!.،
شهد : لا.،
غزل : لو جاء ونام عادي بس الحين اكيد بيناديني وكيف اطلع له كذا.،
شهد : طيب حطي من تحت.،
غزل : مايجي حلو يشوهني اكثر.،
قامت وقفت وقربت من المرايه وحطت كحل مع انه كان يألمها.،
وحطت مرطب وردي.،
تعطرت.،
فتحت الدرج تدور طوق.،
لقيت بكلات قدامها احمر بأسود صغنونه.،
الشبكات الصغيره مره.،
مسكت غرتها وجلست تلفها وترجعها على وراء وتحط لها الشباكه الصغيره.،
يعني جلست تقسم غرتها لخصل وتبرم الخصل على وراء وتحط لها شباكه صغيره.،
غزل : باين اني باكيه.،
شهد : لا اذا شافك حمار ماراح يعرف بس اذا شافك اهبل بيعرف.،
غزل تبتسم وتجلس على السرير : بيصحى الصبح يوم ابي انام.،
شهد : يووه الله يعينك.،
غزل : يلا الله يعين خايفه الصبح لو قلت لبابا بروح اشوف له حضانه مايرضى.،
شهد : قلتي له الف اسم يبه وبابا وابوي.،
غزل : هههههههه طيب وش اسوي كلها اقولها.،
شهد : المهم ماتوقع يرفض وبعدين قريبه مو بعيد.،
غزل : بس أنتِ عارفه كيف صاير معي صاير قاسي بشكل ماتتخلينه اتعود على بعدي وبعدين من قبل وهو مايرضى نروح السوق لوحدي.،
شهد : بس غزل الحضانه قريبه ماتوقع يقول لا.،
غزل : ان شاء الله.، ايه اليوم بنروح السوق؟!.،
شهد : مانمتي زين والصبح بتروحين الحضانه وتبين السوق.،
غزل : حسستيني اني انا الي بداوم بالحضانه.،
شهد : هههههههههههه تخيلي.،
غزل : ماالت.،
شهد : هههههههههههه وتسوين شعرك زي الاطفال ومصاصه بيدك.،
غزل : يافيل انتِ وكرشك .،
شهد : ههههههههههه بولد ويرجع جسمي احسن من اول ان شاء الله.،
غزل : بسلامه ان شاء الله المهم بروح اجيب اغراض للجماعه ووابي اغير جو.،
شهد : اووكي نروح بعد المغرب.،
غزل : ولا بعد العشاء اكون نمت شوي.،
شهد : ماتبين تقولين لي وش صار.،
غزل تحاول تاخذ نفسها مهي قادره تحس نفسها مكتومه.،
قامت من على السرير.،
وقفت قدام التسريحه ولفت لشهد تبتسم : توي حاطه الكحل بمعجزه مابيه ينعدم تعالي ننزل.،
شهد : يلا.،






















يـــــــــــــوم ج ـــــــــديــــــــــــد.،
4 ونص العـــصـــــــــــر.،
بــيــــــــــــت نـــــــاديــــــــــــه.،
رغد جالسه بصاله وامها نايمه.،
تتفرج على التلفزيون.،
وتشرب قهوه.،
نزلت نوف : هاي.،
رغد : ياهلا عاش من شافك.،
نوف تبتسم : وش اسوي مره حـايسه وانتي يوم تطلعين معي وعشره مع ريان لاهيه.،
رغد : خلاص امري بحط ريان بحضانه وبروح معك.،
نوف : الا وينه اليوم لقيتي حضانه؟!،.
رغد : لا عند غزل وراحت ماشاء الله عليها الصبح وسجلت له بحضانه تقول مره زينه.،
نوف : اها وكيفها؟!.،
رغد : الحمدلله ماشي حالها.،
نوف : غريبه تذكرت ريان ورجعت تحبه تذكرين ذيك المره يوم ماجلس عندها ساعتين الا رجعوه.،
رغد تقلب بالقنوات : ايه لأنها ماكانت تفتكره اما الحين خلاص رجعت لها الذاكره وتذكره.،
نوف انصدمت فتحت عيونها على الأخير كانت جالسه على الكنبه بلعت ريقها وخلت وجهها وجسمها كله جهت رغد : ر..ر..رجعت لها الذاكره؟!.،
رغد : ايه ماقالت لك امي.،
نوف : لـ..لا..لاماقالت.،
رغد : وش فيك.، " طالعت فيها " وش فيك منصدمه؟!.،
نوف : لا ولا شي طيب كيفها متذكره كل شي؟!.،
رغد : مدري ماحبيت اسألها واضايقها "قامت" بروح اجيب ريان تروحين معي.،
نوف بسرعه : لا.،
رغد : براحتك تبين اجيب لك باسكن وانا جايه.،
نوف : لا مابي مصدعه بقوم انام.،
رغد : غريبه ترفضين اوك نوم العوافي.،
وطلعت تلبس.،



















بـــــــــــــيـــــــــــــــــت ســـــــــ ع ــــــــــــــود.،
عبير : يمه منك شميتي الريحه وجيتي.،
اريج : ههههههههه ايه.،
عبير : شفتي كيف انا مكافحه والده واسوي فطاير.،
اريج : الله وكبر بس حشيتيها.،
عبير : ههههههه الحمدلله احس العملية خفت يعني بكرا اذا كنت رايقه بروح معكم لجدتي.،
اريج : ليه مو بتروحون مكه؟!.،
عبير : من قال؟!.،
اريج : مدري عبد العزيز قلي انه سلطان قله اول طلعه لك بيوديك مكه.،
عبير : ماقال لي.،
اريج تعض شفايفها : لا يكون ناويها مفاجأهـ وأنــا خربتها.،
عبير : ولا يهمك لا قلي بسوي نفسي مفاجأه واقول اهئئئئئئئئ مكه.،
اريج : ههههههههههههه.،
عبير : خايفه جدتي تهاوش غزل.،
اريج : والله وانا بعد شايله هم حرام والله مو ناقصها وجدتي مو مستوعبه مرضها.،
عبير : طيب وش رايك نقول لبابا يفهمها ولا عبد العزيز؟!.،
اريج : مدري والله.،


















بــــ الــــــــــــــردســـــــــــــــــي
الــســـــــــــا ع ــــــه 9 ونص.،
شهد : غزل ليه تفهمين على كيفك؟!..هو قصده انه ماسواء شي غصبن عنك.،
غزل تدخل المحل من غير ترد عليها.،
شهد دخلت وراها : ماعجبك كلامي.،
غزل : حلوه البلوزه صح؟!.،
شهد : لا.،
غزل تاخذ البلوزه وتدور بالمحل مالقيت شي عجبها اخذتها وحاسبت.،
ومعها اكياس مره كثيره.،
غزل : ياويلي مره تعبت.،
شهد : اجل انا وش اقول الي حامل.،
غزل : تدرين ودي بوشو؟!.،
شهد : وشو؟!.،
غزل : اسسبح مرره ودي اسبح.،
شهد : اهئئ لا مشعل مايرضى.،
غزل طالعت فيها : بحريقته.،
شهد بلوم : غزل مو ملاحظه انك بس صايره تدعين عليه.،
غزل : ايه صح نسيت انه اخوك واهم مني.،
شهد تحط يدها على ذراعها لأن غزل شايله اكياس كثيره.،
: انتِ اهم منه وهو غلطان فيك بس انا عارفه انك ماترضين بالموت لعدوك كيف ولد عمك و.،
غزل قاطتعها : بموت جووع تعالي نطلع ناكل.،
شهد : يلا.،
طلـ ع ــوا فوق.،
جلست شهد.،
شهد : ااااه اخيراَ خليتنا نجلس.،
غزل تحط الاكياس : مرره جيعانه ابي اكل وابي ايس كريم.،
شهد : خلينا نتعشى الحين بعدين فكري بالايس كريم.،
غزل تطلع من الكيس البي بي الجديد :خذي طلعيه وحطي فيه الشريحه على ماجي.،
(قبل لا تروح الردسي راحت اشترت بلاك).،
شهد : انتِ الا بتشغليني خليه يوم نروح البيت خالد يعرف برنامج ينقل الناس لك من بلاكك القديم للجديد من غير ماتجلسين تضيفينهم ولا هم يضيفونك.،
غزل : ايت بلاك قديم!.،
شهد : ترا لخبطيني.!.
غزل : ياهبله انا يوم تزوجت احمد الي كان معي أي فون بس السيد اخوك اخفاه وذاك اليوم خالد يوم قلت بطلع رقم اعطاني الاي فون والرقم الجديد خليته على الأي فون.،
شهد : والبلاك؟!.،
غزل : خليته ببيت اخوك.،
شهد : يعني اضيف.،
غزل تبتسم : بكل ادب واحترام.،
شهد : طب رقمك القديم ليه ماتبينه؟!.،
غزل : شهد وش التناحه الي فيك اليوم من قال مابيه رقمي موجود بس اغلب الوقت مقفل مابي اعطيه خالد وابوي ويعطونه مشعل.،
شهد : اها اها اشوا الي ماعطيت خالد رقمك الجديد.،
غزل : كان ذبحتك المهم اطلب لك من ماك ولا تبين معكرونه؟!.،
شهد : زيك.،



















جابت غزل الأكل.،
شهد : عجبني حقك بجيب زيه.،
غزل : ايه وناسه انا وانتي زي بعض.،
شهد : بس انا ماتحمل جوالين.،
غزل : والله بالعكس وناسه ماصرت اتخيل نفسي الا بجوالين.،
شهد تحط الجوال على جمب وتفتح الأكل يمي يمي.،
غزل فتحت لثمتها وعدلت حجابها .،
وفتحت البيبسي وجلست تشرب.،
شهد انصدمت : ماشافك مشعل.،
غزل بعصبيه : عساااه عمره لا شافني ماله شغل فيني انا الغبيه الي كنت اسمع له واغطي.،
<~ غزل كانت بس تبي تعاند مشعل ولا مو عاجبها انها تكشف.،
حاولت تعطي اغلب الناس ضهرها والي قدامها مجموعة بنات على طاوله.،
ومن الجهه الثانيه مجموعة حرريم وواطفالهم الصغار يتعشون.،
وعايلة ثانيه فيها رجال بس معطيها ضهره.،
غزل : بداومين السبت؟!.،
شهد : ايه.،
غزل : اوك مو تتأخرين من 7 القاك هناك.،
شهد : وانتِ؟!.،
غزل : ان شاء الله ماتأخر وبعدين لو تأخرت مو بيدي انتظريني شوي.،
شهد : تبين امرك؟!.،
غزل : لا.،
كانت تاكل وتسولف مو منتبهه.،
جلس على الطاوله ومعه مق قهوه كبير.،
واصحابه راحوا يجيبون لهم عشاء.،
سمع ضحكه طالع.،
انصدم.،
كم له ماشافها.،
مشتاق لها مو مصدق عيونه.،
شهد : بس فضحتينا.،
غزل :هههههههههه شكلك يضحك وربي بلونه قدامك شهد بالله الحين يوم تولدين تقولين اااااه وبطنط يطيح.،
شهد : لا والله.،
غزل : هههههههههههههه.،
شهد تمسك الكتشب : غزل اعقلي ترا احوسك قدام الناس.،
غزل تبعد عنها وتشرب ببسي هي تضحك.،
طالعت فيه وصدت مانتبهت ورجعت طالعت فيه انصدمت.،
مره ماتوقعت تشوفه.،
شهد : اشبك؟!.،
غزل : ............
شهد : غزل وش فيك؟!.،
غزل : لا لا شي بس صدعت شوي ماعليك كملي اكل.،
واخذت البرغر حقها وجلست تاكل وكل شوي تطالع فيه.،
وهو مهو قادره يشيل عينه من عليها.،
جو اصحابه الاثنين ماكان يبي واحد منهم يجلس جمبه حط يده على ظهر الكرسي وسند راسه عليها.،
وخلاهم يجلسون قدامه مقابل له وظهورهم لغزل.،
غزل فهمته.،
ابتسم لها.،
حاولت تصد شربت بيبسي.،
وجلست تاكل من البطاطس.،
شهد : وش رايك ارجع اخذ الفستان الي عند إترا؟!.،
غزل : ايه حلو والله.،
شهد : خلاص اجل بعد مانخلص اكل وحنا نازلين ناخذه.،
غزل : اووك.،
طالعت فيه كان يبتسم لها.،
ماتعرف كيف ولا ليه ابتسمت.،
وهي تشوفه قدامه.،
يتكلم مع اصحابه ويبتسم.،
وعيونه فيها لمعه مافهمتها هي لمعه لها وعليها ولا بحياته الجديده.،
طالع فيها ابتسم.،
فرصه مجنونه و سعيدة
جابت عيوني فعينك
قبلها روحي وحيده
فجأة صارت بين إدينك
قامت.،
شهد : وين؟!.،
غزل : البيبسي مافيه غاز بجيب لي واحد غيره.،
شهد : خليك انا اقو متعبتي.،
غزل : لا اجلسي كلي انتِ وولدك وانا اجيبه.،



أنا كل اللي اعرفه
واللي قلبي فيه يشهد
إنتي صدفه وأي صدفه
صدفه عن مليون موعد



اول ماقامت توقعها بتروح بس شاف شهد جالسه وشافه رايحة جهة المطاعم.،
قام وراها.،



كالفرح شفتك و رحتي
ماخذه قلبي وذاتي


حاولت تبعد عن المكان الي هو فيه وشهد فيه.،
راحت للمطاعم الي بالجهه الثانيه.،
واشترت مويه وجلست تشرب.،
كنت اتوقع انه من جد تعبان بس الحمدلله عايش ويروح اسواق ويجي يعني عايش حياته.،
يعني بيعيش على ذكراي اكيد بيعيش حياته اجل ليه حكوني انه متعذب وانه.،
وقفت بتشتري بيبسي عشان يوم ترجع لشهد.،
حطت قارورة الموية وشنطتها على الرسبشن حق المطعم وبطلع محفظتها.،
: yes one bebsi Please
اخذته ويوم جات بتلف شافته واقف جمبها.،



كيف بـ أنسى هالملامح
ولا فيها ما أفكر
و إنتي لو هالبحر مالح
من جمالك صار سكر









مــشــ ع ــــــــــــلك.،
http://www.lylmd.com/upload/uploads1/1/lylmd.com13282724234.jpg
تصووويري



مآ علمك صوت آلمطر كيف آحتريك ,
ولآ آلمطر مآ جآب لي طآري أبد
كم قلت لك في غيبتك وش كثر آبيك
آشتقتلك تقول لي , و أنا بعد ..




1)كلمه مشــ ع ـل الي اثرت بغزل (ليه تلوميني على شي بلحظه رضااا منك.،) وش بيكون صداها على غزل؟!.،
2)مـشـ ع ـل الي كان فاهم ان غزل بتكون زعلانه بس ماراح تفسر تصرفاته كسر غرور وكره كيف بيتصرف معها الحين؟!.،
3)معقول تخمين عبير واريج صح والجده ناويه على غزل؟!.،
4)وش الي خلى نوف ترتبك؟!.،
5)ليه غزل ماتبي اهلها يعرفون رقمها الجديد؟!.،
6)مين الي غزل شافته بالردسي؟!.،وش بيصير ليه لحقها وكان واقف جمبها؟!.،
7)غزل وشـهــد وش بيصير بعلاقتهم خصوصاَ ان غزل غضبها من مشعل معميها ومخليها تدعي عليه؟!.،












حنين الورود


الاسامى هيا هيا والقلوب اتغيرت
والسنين رايحة وجايه والامانى اتبعترت
والى راح راح من عمرى راح راح
ما القلوب اتغيرت والاسامى هيا هيا
يا ليالى ايه ياترى فيه ايه هيجرى
يا ليللى اة قلبى خايف يجى بكرة ت
جرح الايام قلوبنا اة قلوبنا
والى بينا يبقى زكرى يبقى زكرى
يازمن غدار يازمن غدار جرحنا يازمن غدار
مهما جة سهمك جرحنا باقى فينا الحب لسا لسا باقى
واحنا برضو زى ما احنا
والى راح من عمرى راح راح واحنا ملينا الرجوع
خد زمانا الشوق وراح ولا حتجيبو الدموع
ماالقلوب اتغيرت والاسامى هيا هيا


Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0