المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كلووووووووووش تكملة رواية بنات اون لاين



وســـ العتيبي ـــن
04-02-2010, 01:04 PM
السلام عليكم

حبيباتي الكاتبه بدات تنزل البارتات الاخيره وكل ما تنزل بارت جديد طوالي راح انزله لكم بس ابي دعواتكم وشكرا

وطبعا راح ابدا انزل من اخر بارت تنزل >>> كفخوني لا فهمتوا شي

يعني قصدي من اخر بارت وقفت عنده الكاتبه انا راح انزل اللي بعده

نـــــــــبــــــــــــدأ ....

[ .. الجزء التآسع والعشروُن ..]

/

بعد غياب وإنقطآع طويل ، تستمر معانآة أبطآل قصتنآ ..!

/

بعد ملكة حلآ بـ أسبوُع ..

الأحد / 9 صباحاً ..

وآقف قدآم السرير ويرتب شنطة ملآبسه يتأكد من وجود كل أغراضه ..
تنهد وقفلهآ لـ آخر مره ..
رتب شعره قدآم المرايا بـ طريقه سريعه وخرج من غرفته وهو سآحب شنطة السفر ..!
قآبلته بـ عيون مغرقه : خلآص نويت ؟!
إبتسم لهآ بـ حنيه : يآبعدي بفقدك والله ..
حلآ ضمته بـ قوه : بتوحششششني ..
نوآف بعدهآ عنه بـ خفه : عن الدلع كلها ايام و وليد ينسيك وجودي ..
حلآ صنقرت : يبطي ماحد ينسيني اياك ..
نوآف : ههههـ وين امي بسلم عليها قبل لا امشي ..
حلآ متضآيقه ومخنوقه : مآدري عنهآ ..
نوآف طالعهآ بـ هدوء : انتبهي لنفسك لا أوصيك ( كمل بـ غصه ) وموضوع تركي خليه علي ..
حلا تنهدت بعد ماصار فيه أحد يشاركهآ همهآ ويصدقهآ بـ وجود تركي ..
نواف حس فيهآ : لا تشغلين بآلك ، بيرجع ..
حلآ طالعته بـ شك : يرجع ..؟!
نواف ابتسم : احلفلك رآجع وقريييب إن شاء الله ..
حلآ حست براحه جزئيه : الله يسمع منك ..
نوآف نزل لـ الدور السفلي وحلآ ورآه توصيه على نفسه وترطن على راسه لـ حد ماصدعته ..
نواف وقف قدآم باب الفله العآلي : هههـ خلاص فهمت حشى ماصارت ..
حلا مآسكه دموعهآ : شايله همك وربي ..
نواف : ماعليك بس لا قآمت امي سلميلي عليها بحآكيكم اول ما أوصل ..
حلا : توصل بالسلامه ياقلبي ..
نواف تنهد : الله يسلمك ..
ودعهآ وطلع من البيت مع السوآق عشآن يوصله لـ المطآر ..
طلع جوآله من جيبه وتردد يدق عليهآ أو لآء ..!
هي للحين مآتدري إنه بيسافر ، مآحب يقولهآ ويكدر خآطرها او يشوفها متضآيقه ..
سند راسه لـ ورى محتآر بـ معنى الكلمه ، مو عآرف متى بيكلم أبوه ويصآرحه بحقيقة حبه
لـ إنسانه من خآرج عآئلتهم ..
ولآ كيف بيعترض على قدره ونصيبه من هالدستور إلي الكل مجبور إنه يمشي عليه ..
بس هو غيييير هو حبهآ من قلبه ومستعد يبيع الدنيآ عشان يوصل لهآ ويكون معآها ولو هالشي إتطلب منه إنه يوقف بـ وجه أهله وأعمامه كلهـــم ..!!
رجع الجوآل لـ جيبه وهو نآوي يكلمهآ أول مآيوُصل بريطآنيـــاا ..

//

جالسه على سريرهآ بـ بال مشغول ..
تفكر في كل الي صآرلها وإلي لسه منتظرهآآ ..
تنهدت بـ ألم وهي تفتكر رآبح ومعآنآته وكل الاذى إلي سببته له ..
بس مآكان عندهآ خييآر ، هوا إلي أعلن الحرب وحآول فضحهآ رغم برآئتهآ ..
رمت رآسها بين كفوفهآ وهي تحآول تميز بين الصح والغلط وهل إلي سوته لرآبح يستحقه أو إنهآ ظلمته وبتعيش حآمله ذنبه برقبتهآ ..

قطع عليهآ تفكيرهآ البآب يندفع بـ قوه وبدون مقدمآت ..
تأففت وهي تشوفه دآخل : سعود كم مره اقلك طق الباب قبل تدخل ..
سعود : انتي اصلا ماعندك ادن كل يوم ادق الباب وماترررررردي عليا ..
جود : بكيفي ما ابيك تدخل ..
سعود طالع فيهآ لـ لحظات وبعدهآ تكلم : انا اسف ..
جود حزنت عليه : لا تتأسف انا متضايقه شويه ومابي اكلم احد ..
قرب عندهآ بـ تردد وجلس جنبها ع السرير : مين زعلك ؟
جود اغتصبت الابتسامه : مآحد بس ضآيق خلقي ..
سعود : طيب ليش مانروح السوق انا وانتيييي ..؟
جود تنهدت : مالي خلق ..
سعود سحبها من ايدهآ بـ ترجي : الله يخليكي ابغه اروووووح الفيلصيه ..
جود : هههههههههـ انطقها صح أول بعدين أوديك ..
سعود عقد حوآجبه : الفيلصيه ؟
جود بـ ضحكه : لاء ..
سعود يحآول يفتكر اسمهآ : الفصليه ..؟
جود : إممم برضو لاء ..
سعود بـ فرحه : الفاااصليه ..
جود : واثق بوجهك لاء غلط ..
سعود تأفف : خلاص مابغه اروحهاا ..
جود ضمته بـ قوه : وه فديييتك طمطومي تجنن ، اسمها الفيصليه ..
سعود ضرب راسه بـ خفه : كنت حأقولهاا ..
جود : هههههـ لا صدقتك ، خلاص بعد الظهر ان شاء الله نطلع ..
سعود بآسها بـ قوه : شكراً ..
جود انحرجت : عفواً حبيبي ..

إنفتح عليهم البآب بـ قوه مفزعه وجآهم صوت الخدآمه تصرخ : إلحق ماما جواهر ..
جود فز قلبهآ من سمعت إسم أمهآ ، نطت من السرير ونزلت تجري بسررررعه ...!!
إرتجفت اطرافها وهي تشوفهآ سآكنه بلآ حركه ع الكنبه ..
قربت نآحيتها بسرعه وصآرت تضرب خدودهآ بـ خوف : يمه يمه قوومي يممه وش فيك قومي يمه ..!
سعود دمعت عيونه : اشبها ماااما ..
جود مرتبكه تهز في أمهآ بـ قوه : قومي تكفيييين يمه ردي علي ..
الخآدمه " إيني " بـ قلق : انا اييكلم سواق يروه مستشفى بسوورعه ..
جود هزت راسها بـ هستيريه : بسرعه بسررررررعه ..

//

صآحيه من بدري وجآلسه قدآم التلفزيون ..
تطآلع فيه وبآلها بعيييد بـ المره ..
كلها يومين وبيرجعوإ لـ جده ، وهي بتشوف حيآتها ودرآستها بعيد عن أهلها ونآسسهآآ ..!
تنهدت وهيا ترجع رآسها لـ ورى ..
إيش الي لآزم تصلحه قبل مآترجع ..؟
أو بالأصح ايش سوت شي مفيد بحيآتها ؟!
كل همهآ كآن الإنتقآم ..
طول حيآتها عايشه بغرور وتبآهي ولا عمرهآ إتوآضعت وسوت شي يرفع من قيمتهآ قدآم العآلم ..
إندق جوآلها ورفعته بـ ملل : الو ..
طلعلهآ الصوت إلي تحبه ويريحهآ كثير : اهلييين كيفك حييااتي ..
فرح إبتسمت : هلا لمو بخير ياقلبي كيفك انتي ؟
لمى : تمام واحشششتني مووت ..
فرح تنهدت : حتى انتي ، كيف اجازتك ايش مسويه ..؟
لمى : على حطة ايدك مره نفسي اشوفك متى راجعه ؟!
فرح : التلوت ان شاء الله ..
لمى بـ عدم تصديق : اخييرااا ربي يوصلك بالسلامه ..
فرح ميلت فمهآ بـ ابتسامه بسيطه : وبعدها بـ أسبوع سفرتي لـ مصر ..
لمى تلاشى حمآسها وحست بـ إحباط : بدي السرعه ؟
فرح : خليها على الله احس اني خلاص لازم اعمل شي يستاهل في حياتي مليت يالموو ..
لمى بـ حزن على حآلها : الله يهديكي ياما قولتلك بس راسك نآشف ..
فرح عقدت حوآجبها أول ما إفتكرت شي : ومهآ تدري ايش صار عليهآ ؟
لمى ابتسمت : ايوا سمعت انها رجعت لـ البيت ..
فرح : اهااا ، و .. وسآمي ..!
لمى : إممم بصراحه ماعرف ماعندي أي فكره ..
فرح عورها قلبها : أوكي حبيبتي اكلمك بعدين .. باي ..
قفلت بدون لا تسمع ردهآ ..
طلعت لـ غرفتهآ ورمت نفسهآ ع السرير ..

//

غطت وجههآ بـ اللحآف عن نور الشمس إلي مآريحهآ في النوم ..
بدأت تنزعج أكثر وهي تسمع صوت أختهآ وآقفه عند رآسها وترطن ..!
عدلت جلستها بـ عصبيه : حرام عليك ابي انام وش ذاا ..؟
ندى متخصره وتطالع فيهآ : صارلك يومين نآيمه قومي لحقي على دوآمك ..
نوف كأنها دوبهآ تفتكر قالت بـ تفاجؤ : كم الساعه ؟!
ندى : إممـ 9 ونص ..
نوف شهقت : وشوووووو ؟!
نطت من السرير بسرعه ودخلت لـ الحمآم بدون لا تسمع رد أختهآآ ..
أخذتلها شآور سريع وطلعت لـ غرفتهآ ..
إنتبهت بـ نجود لسه نآيمه وحآضنه مخدتهآ ..
تنهدت بـ أسى من الي سببته لـ أختها والظلام إلي عيشتها فيه ..
طردت هالأفكار من رآسها ، لبست ملآبسها وصلت الفجر بـ خشوع ..
طلعت لـ الصاله بـ هدوء وهي تتثآوب ، شآفت أمها ونوره قدآم التلفزيون ..
نوف بـ ابتسامه : صباح الخير ..
الكل : صباح النور ..
نوف جلست جنب نوره : فطرتوا ؟
أم نوره : ايه يمه شوفي الأكل بـ المطبخ لا تروحين على لحم بطنك ..
نوف تأففت : مايمديني ( إلتفتت لـ نوره ) وش سويتي بخصوص العمره ؟!
نوره ابتسمت : حآكيت رآشد وقال بيضبط أموره ويرد علي ..
ام نوره هزت راسها بـ أسف : وآعيباه بس ثقلنا ع الرجال وانتي مابعد سكنتي عنده ..
نوف بـ بساطه : عادي وش عليه اسمه زوجهآ ومسؤول عنهآ ..
ندى بـ لقافه : إنتي قلتيها مسؤول عنهآ يعني تزوجهآ هي ما خطبنآ معهآآ ..
نوف : انطمي زين ..
ام نوره : هاو وشفيكم من صباح الله ، يلا حبيبتي قومي على شغلك الله يوفقك ..
نوف وقفت وهي تتمغط : اوكي ايه صح اليوم بتغدى عند فرح ..
ام نوره ابتسمت : ايه يايمه روحيلها ياحبي لها هالبنيه عسى الله يستر عليها دنيا واخره ..
ندى حركت فمهآ بـ امتغاض : الله احنا ماسمعنا منك هالدعاوي عشان تدعينها للاغراب ..
نوف : هههـ فديتها فرح كانها واحد مننا ( طالعت ساعتها ) المهم انا اتاخرت مع السلامه ..
خرجت مسرعه من البيت ، اخذتلها تآكسي وانطلقت لـ المستشفى ..!

//

وســـ العتيبي ـــن
04-02-2010, 01:05 PM
//

جاالس ورى مكتبه بـ ملل يقلب في الأوراق والملفات الي قدآمه ..
تنهد وسند ظهره لـ الكرسي ، عقد حوآجبه بـ قهر أول ما مرت على بآله صورتهآ النآعمه والرقيقه ..!!
كيف قدر يستسلم بهالبسآطه ويرضى بـ قدره ونصيبه مع غرإم ..
معقوله هو ضعيف لدرجه مآخلته يواجه أهله بـ حقيقة رفضه لهآ وحبه لـ حلآ ..
مو قآدر يستوعب إنهآ راحت منه وصآرت لـ إنسان ثآآني ..
حتى لو مآنجحت علآقته مع غرآم مستحيل يرجع حبه الضآيع : (
تعكر مزآجه بذكراها إلي ماغابت عن بآله ، قفل الي قدآمه و إستأذن من أبوه عشان يرجع
لـ البيت ..
دق جوآله وهو في السيآره بـ نغمه خآصه لغرآم حطهآ لهآ عشان يطنشهآآ ..؟!
تأفف ومآرد ، بعدهآ بـ ثوآني دق أحب النآس على قلبه ..
رد بـ هدوء : هلا رآئـد ..
رائد بنفس الهدوء : هلا بك ، اخبارك ؟!
فيصل : من سيء لـ أسوا الحمد الله ..
رائد تنهد هو أكثر وآحد حاس بـ صاحبه وعآرف إلي فيه : خلآص ياخي الدنيا مآتسوى لو نصيبك كآن أخذتهآ لا تقفلهآ على نفسك ..
فيصل مآله خلق : على قولك ، انت طمنني عنك ؟
رائد ابتسم : تمام وينك إلحين ؟!
فيصل : راجع البيت ..
رائد : طويب وش رايك تمرني ..
فيصل بـ إستغراب : امرك وين ؟!
رائد : البيت ونطلع سوى ولا مآيجي ؟!
فيصل تنهد : خلاص دقايق وانا عندك ، سسلآم ..
قفل بدون لا يسمع رده وحول على بيت رآئد وهو مخنوق من كل شي حوله ..

//

يتكلم بـ عصبيه وصوته وآصل لـ آخر الحي : شلون يسافر بدون لا يقولي ..؟
حلآ خآيفه من عصبيته : هو رحلته من بدري وإنتظركم تقومون بس محـ....
ابو محمد وهو يتوجه لـ التلفون : هين يانواف ..
حلآ خآفت أكثر على أخوهآ أكيد ابوهآ بيسوي الي في راسه ويخليه يرجع لـ البيت ..!!
طلعت لـ غرفتهآ بسرعه ماتبغه تعرف ايش الي راح يصير لأنه مآلها خلق أي مشآكل ..
قفلت البآب ورمت نفسها ع السرير ، تنهدت وهي تطآلع السقف بـ شرود ..
>> وينك عني يافيصل آآهـ بس << ..
دق جوآلها بـ نغمه رآيقه ، إرتبكت اول ماشافت الرقم وردت بـ هدوء : الو ..
الطرف الثآني : صباح الخيـــر ..
حلا تلعب في اظآفرها : ص..صبآح ... النـ..ـور ..
وليد بـ إبتسامه : كيفك ؟!
حلا : بخير ........ وإنت ؟!
وليد : تمام بعد ماسمعت صوتك ..
حلا إنحرجت وقعدت سآكته ..
وليد بـ تردد : أزعجتك أو شي ..
حلا >> يالله احرجت نفسي ليتني مارديت << : لا عادي ..
وليد حس فيهآ : طويب ليه سآكته ؟!
حلآ : إممـ ... اا .. يعني .......مآدري ..
وليد : هههـ خلاص فهمت عليك ( كمل بـ نبره جذآبه ) وش عندك الليله ؟!
حلا فز قلبهآ : انا ....
وليد : ههـ ايوا فيه غيرك ؟!
حلا حمر وجههآ ومآتت من الخجل : م... ماعندي .. شـ..ي ....
وليد تنهد : اوكي بمرك على 7 كذا : )
حلا بـ سرعه : لااا ..
وليد استغرب : ليه لا ؟!
حلا ضربت رآسها بـ قوه على غبائها : امم اقصد ليه تم..ـمرني ؟
وليد بـ عباطه : كيفي ..
حلآ : ..........
وليد ابتسم : بكلمك بـ الليل خليك جآهزه ..
حلآ لسه مرتبكه : ومحمـ..ـد ؟
وليد بـ ضحكه : ياقمري أنا زوجك مو محمد ..
حلا ودقات قلبها ع الطآير : اوكـ..ـي ..
وليد : طويب اشوفك على خير ، مع السلآمه ..!
قفلت منه وهي تحآول تهدي نفسهآ ، حست بـ عيونهآ غرقآنه وفيها صيحه ..
رمت ظهرها لـ ورى وفجرت حزنهآ المكبوت من ايام طوييييله ..
>> يآربي وش اسوي دآمني مو قآدره أنسسآآه ، أحبه يانآس <<

أمآ هو ..

إبتسم أول ماقفل منهآ ، مآتوقع في يوم إنه بيكون في هالمكآن إلي هو فيه إلحين ..
من ليلة الملكه وهو رآسم صورتهآ الملائكيه في بآله ، حس إنهآ تعنيله قبل لا يعرفها أو يتعمق دآخلهآ ..
أهم شي عنده إنهآ له بـ كل مآفيهاا ..
قآم عن الكنبه وسحب مفتآح سيآرته ونزل لـ الدور السفلي ..
قآبل أخوآته وأمه بـ الصاله الوآسعه ..
إبتسم بـ جاذبيه وهو يغني بـ صوته الشجي : أبي حُبك معي يكبرر وأبي أهوآك أنا اكثرر ، وابي أهديييك أنآ دنيآي كل إلي عليييييه اقدرر ..
هديل : الله الله مين قدك يآبنت خآلي ..
وليد سلم على أمه وجلس جنبهآ : حبيبي إنتَ إحسآسي ونبض القلب وأنفآآآسي ، واذا صآر الزمن قآسي عشششآن عيونك أتصبر ..
ام وليد ابتسمت له بـ حنيه : الله يهنيكم حبيبي ..
وليد بـ إستهبآل : ياويلي من عيونهآ يآشيخه ..!
حنان رفعت حآجبها : اشوف ماعندك سيره غيرهآ من أسبوع ؟!
وليد غمزلهآ : خخخـ إشتغلت الغيره من الحين ..
حنآن كشت عليه : من زينك عآآد ..
وليد يعدل يآقة ثوبه بـ ثقه : يكفي إني عآجبهآ ..
ام وليد : ههههـ عاجبنا كلنا يآبعدي ..
وليد طآلع حنآن وحرك حوآجبه بـ إستهبآل بـ معنى " شفتي " ..
حنآن ابتسمت : هههـ بس لا تطير ..
هديل وهي تتفرج ع التلفزيون : اهم شي إنه شباب العآئله خلصوا ..
وليد فهم قصدهآ وضحك : اوخص شكلك حاطه عينك على وآحد من برى ..
ام وليد : هههههـ لا فديتك بآقي عمر ولد أخوي ..
وليد عقد حوآجبه : اوما عمر ؟!
حنآن بـ تفاجؤ : عمررر ؟!
ام وليد استغربت : شفيه حبيب عمته يهبل ماعليه قآصر ..
وليد رفع حآجبه : يمه شيلي هالفكره من راسك نهائياً ..
هديل مستغربه ..!!
ام وليد لفت بـ جسمهآ ناحية ولدهآ وهي متفاجأه : ليش حبيبي شفيك ؟!
وليد بـ جديه : ولد خآلي على عيني وراسي بس إنه ينآسبنآ لا تفكرين فيهآ حتى ..
حنان هزت راسها مؤيده : ايه صدق مآهو كفو أصلاً ..
ام وليد عصبت : وش تخربطين انتي وياه شهالحكي ؟!
وليد وقف متجآهل عصبية امه : المهم ياست الحبايب انا طآلع مع بندر توصين شي ..
ام وليد وقفت معاه معقده حوآجبها : ماتطلع لين تفهمني وش فيه عمر ولد خآلك ؟!
حنان بـ تهور : راعي بنآت ومسخره ..
وليد اعطاها نظره : يظل ولد خآلك فاهمه ..
ام وليد كتفت ايدينهآ تطالع فيهم بـ حيره : عيب عليكم شهالكلام احد يفهمني وش صآير ؟
وليد ربت على كتفهآ بـ إبتسامه : بعدين يصير خير ( كمل بـ إستهبآل ) وووماينلام من حبك وافنى العمررر بـ قربك وعينه سآهره مآتنـــااام ..
اعطاهم ظهره وهو مازال يغني : ماينلاااام ماينــلام ..
لحد مآخرج من البيت ..

أم وليد عقدت حوآجبها وهي تصفق ايدينها ببعض : الله يخلف ..
حنآن بـ خبث : خليه خليه البدايه دايماً حلوه لاحق ع النكد ..
هديل دقتهآ : وجع لا تفاولين ..
حنآن رفعت حآجبها : بس يالحبيبه إنتي ..
ام وليد : هههههـ تهاوشتوا من الحين يلا عقبال مانفرح فيكم ..
حنآن رفعت ايدآ لـ السما : اللهم امييييين ..
هديل : هههـ مشفوحه ..!

//

" جـده "

:

" أنا ضآيق وبـاالي ضآيق وجوي ضآيق ..
ضيييقٍ كآيـــد ..
نفسي ملت ، روحـي ولّت وعينـي هلت ..
دمعٍ وآيـــــد .. "


جلست قبآل ابوها بـ تردد كبير ..
قلبهآ يرجف وايدينهآ بآرده غير تنفسهآ السريع ونششفآآن ريقهآ ..!
كل هذا سببه إنسآن وآحد ، تبغآه وخآيفه من قربــه ..
حست بـ حبه في يوم من الأيـآم بس إتبينلهآ غدره وكذبه في النهآيــه ..
ومع كدآ قلبهآ مازال ينبض بـ إسمه " أمـــجد " ..
خلآص الي صآر صآر واليوم لازم تحدد موعد الملكـــه ..
موعد ارتباطها فيه ، ارتباطها بـ احلامهآ وامنيآتها ..
وصولهآ لـ أبعد خيالاتهـــا ..
بس لازم تديه فرصه ، أكيد حس بـ ذنبه ويبغه يصلح غلطته بـ زواجه منهآآ ..

اخذت نفس عميق وهي تقول : الشهر الجآي ..
ابو سآمي عقد حوآجبه مستغرب : مو كأنو بدري ؟
ميار إنحرجت بس بينت ثقتهآ : لاء مني حابه افضل مخطوبه كتير ..
ابو سآمي إبتسم : الي يريحك بس متى بالزبط ..
ميار : إممـ انتو تكلمو وتفاهمو سوى مآتفرق ..
ابو سآمي هز راسه بـ هدوء : ان شاء الله ، الله يوفقك ويسعدك يابنتي ..
ميآر تنهدت : امين ياررب ..

دخلت عليهم بـ خطواتها الهادئه والمتباطئه وكأنها متردده بـ قدومهآآ ..
اعتادت ع السكوت الفتره الي فاتت من حيآتها ..
حتى لما تفكر تتكلم تروح لـ أختهآ الوحيده إلي ممكن تفهمهآ ..
لأنه ماعاد لهآ وجه تطل في عين أبوها أو سآمي إلي مو معبرهآ ولا كأنها موجوده بينآتهم ..!
قوت نفسهآ ودخلت لـ الصاله : السلام .. عليـ..ـكم ..
ابو سآمي وقف أول ماسمع صوتهآ وماإلتفت لهآ : يلا حبيبتي انا طالع الشركه والله يكتب الي فيه الخير ان شاء الله ..
ميار وقفت معاه بـ ابتسامه : في حفظ الله ..
طلع من البيت وقلبه يوجعه على دلوعته الي غدرت فيهم وخآنت ثقتهم وآمالهم فييهآ ..!

أمآ هي ..
دمعت عيونهآ بـ قهر وهي تجلس جنب أختها بـ ضيقه : ليه مايسآمحوني ليييه ؟
ميار ضمتهآ بـ حنيه : معليه ياقلبي كلها فتره وتعدي ان شاء الله ..
مها تبكي بـ غصه : لا تكدبي مافي شي حيتصلح ولا حنرجع زي ماكنآ ..
ميآر تنهدت : ليه تقولي كدا ؟! انتي غلطتي وكل الناس تغلط .. بابا وسامي لسه مو متقبلين الي صار معاكي اصبري عليييهم ..
مهآ شدت على قميص اختها بـ قوه : انا استاااااهل كل حاجه تسيرلي يريتهم قتلووني ..
ميار هزت راسها بـ أسف وهي تمسح على رآس أختهآآ >> الله يفرج همك ياقلبي << ..

نزل من غرفته بـ برود كـ عادته في الايام الاخيره ..
ماعاد تفرق معآه الدنيا ولا الي يصير فييهآ ..
كل شي في عينه صآر تآفه ..
من بعد مصيبة أخته والمصيبه الأكبر " فرح " إلي تسببت لهم في كل هذا ..!
كره حياته والنــااس ..
حتى تفكيره بـ الانتقام من فرح ماعاد يعنيله ولا يحس بـ شي تجآهه ..
تنهد وهو حآط ايدينه في جيوب الجينز ونآزل خطوه خطوه ..
مآنفسه يدآوم بـ الشركه او يستقبل أي شغل ، نفسيته تعبآنه وخلقه ضآآيق ..
وقف لـ ثواني وهو يسمع حوآر أخوآته ..!
حآسس بـ مدى معاناة مهآ مع إلي صآر لهآ والألم النفسي والجسدي الي إتعرضت له ..
بس لازم يقسى عليهآ و يحسسهآ بـ كبر الغلط وحجم المصيبه الي حطتهم فييهآ ..
طنش كل شي وكأنه مآسمعهم وخرج من البيت ..

توجه بـ سيارته لـ مكآن راحته المعتآد " مكتبة الملك فهد "
جلس على احدى الطآولات وبـ ايده كتآبهآآ ..!
الكتآب إلي مآرضت إنها تآخذه لأنه دفعلهآ ثمن استعآرته ..
طول عمرهآ مغروره ولهآ كبرياء يقتل توآضع أي مخلوق قدآمهآ ..
تنهد وهو يقرآ إحدى اشهر مقولات شكسبير ..
" إذا أحببتهآ فلن تستطيع أن ترآهآ .. لأن الحُب أعمى "
إبتسم بـ سخريه على نصيبه من هالدنيــا ..
طول حياته مغفل ، عايش معاها بـ بساطه بس لمآ بعدت عنه حس بـ حبهآآ ..
بـ عشقه لهآآ وليته قآدر يوصل لهآ أو يلمح عيونهآآ ..
>> من كثر حبي لهآ أحس إني كرهتهآآ ..! <<
قفل الكتآب بـ ضيقه وأخذه وطلع بسررعه ..

//

وســـ العتيبي ـــن
04-02-2010, 01:06 PM
//

واقف في طآبور الدخول لـ الطآئره والجوال بـ إذنه ..
عقد حوآجبه بـ إنزعاج وهو يسمع كلام أبوه واوآمره له إنه يرجع الحين ..!
نواف بـ عصبيه : ماقدر ارجع ..
ابو محمد : نعم ؟!
نواف بـ نفس النبره : بالموت لاقي حجز والتيرم ماباقي عليه شي ماقدر أئجل أكثر من كذا ..
ابو محمد بـ صراخ : ترجع الحين ولا ماتلوم الا نفسك فآهم ..
نواف قبض ايدينه بقوه وهو كاتم عصبيته : ليش صاير شي ؟!
ابو محمد واصله معآه : لو مالقيتك قدآمي خلال ساعه بقطع عليك ابو البعثه واخليك تنثبر مع اخوك بالشركه مثلك مثل باقي عيال عمك ..
نواف ميل فمه بـ سخريه : لا ماني مثلهم ..
ابو محمد اتفاجأ : وش قلت ؟! صاير لك لسان وتراددني ياقليل الخآتمه ..
نواف : .......
نواف بـ جديه : آخر كلامي قلته وانت حر ...... طرررق
قفل السمآعه بـ وجهه وخلآه في حيره وتردد كبيــر ..
تنهد وهو يشوف دوره يروح عليه ويرجع لـ بوابة الخروج ..
أخذ تآكسي ورجع لـ بيته نآوي ينهي كل شي الليـــــله ..
ماراح يقدر يصبر أكثر ، هرب من وآقعه بـ سفره لـ بريطانيا ودراسته هنآك الي لهته عن كل شي ..
بس الحين صار لازم يوآجه أبوه ويحط حد لـ حياته الي ممشينها بكيفهم ..!!

دق جوآله بـ نغمه مخصصهآ لهآ ..
رد عليها : هلااا جود ..
جآله صوتهآ البآكي : نواف الحق علي ..
نواف فز قلبه : وش فيك ؟!
جود مقطعه نفسها من البكى : امي ...... بـ..المستشفى .... بتمـ..ـوت امي بتمووووت ..
نواف مو فاهم شي : اهدي وفهميني وش صاير معك وينك الحين ؟!
جود بـ شهقات متوآصله : بمستشـ..ـفى الـ...الـ *****
نوآف إتوتر من بكاها : دقايق وأكون عندك ..
قفل منهآ وقال لـ التاكسي يروح للمستشفى بـ اسرع مايمكن ..

//

أمآ عندهــآآ ..

جالسه بـ كراسي الانتظار و وجههآ بين يدينهآ تبكي بـ حرقه ..
لـ أول مره تكتشف إنه أمهآ مريضه بـ القلب ....؟!!
عمره ماخطر على بآلها أو شكت مجرد شك بـ وجود شي زي كذا ..
طول السنين الي راحت وأمها تعآني من هالمشكله وهيا مآتدرري ..
كيف غآب عن بآلها مواعيدها عند الدكتور بـ حكم إنهآ تتطمن على صحتهآ ..؟!
وضيقهآ في التنفس لمآ تعصب أو تصرخ ، وحتى تعبهآ السريع من أي مجهود تعمله ..
كل دا كآنت تفكره شيء طبيعي ونآتج عن كبر السسسسن ..
بس اليوم إنصدمت بـ واقع امها المريضه والي خبت عنها كل هالسنين عشان لا تقلقهآ وتشغل بآلهآ ..
قآلت بـ صوت عآلي كله قهر : ليييش يصير معي كذاا ليش ؟!
سعود طالعهآ بـ عيون دآمعه خايف من المكآن الي هما فيه وصراخ جود وبكآها على أمهآآ ..
شد عبآيتها بـ قوه وهو يبكي : جوود اشبها ماما ليش تبكوا ايش فيييه قوليلي ..
جود مآهي معآه بـ المرره ..
إيني ركضت لـ عنده بحزن ورفعته : كلاص هبيبي شويه ماما يسير زيين ..
سعود تعلق فيها وبكى : ماما حتروح زي بابا صححح ؟
ايني دمعت عيونهآ من الموقف ومن مرض أم جود الي بالنسبه لهآ شي كبيير ، عاشت معاها اخر 8 سنين من عمرهآ واعتبرتهآ مأواها وملجأها : لا مافي ايروح شويه هيا قووم ..
سعود إستمر في بكآئه وجود ربي أعلم بـ حآآلهآ ..!

//



نزلت لـ صالة الطعآم تلحق على أخوهآ قبل لا يطلع ..
ابتسمت لـ أمها الي جالسه تفطر : صباح الخير ..
أم بندر : صباح النور هلا يمه وينك من البارح ..؟
ساره جلست جنبهآ وتنهدت : مليت من التلفزيون قلت اطقطق بالنت شوي وكاني عندك الحين ..
ام بندر ابتسمت لها : اخوك سأل عنك قبل لا يطلع ..
ساره بـ إحباط : طلع ؟! حسافه كنت ابي احاكيه ..
ام بندر : طول يومه بخلقتك ماديك عليه افطري الحين ..
ساره وقفت ومالها نفس لـ الاكل : لا يمه بالعافيه عن اذنك ..
ام بندر بـ استغراب : ييؤ وش فيك يابنتي ؟
ساره : ولا شي بس تذكرت شغله لازم اخلصها ..
طلعت لـ فوق قبل ماتسمع رد أمهآ ..
دخلت غرفتهآ وقفلت البآب بسرررعه ، حآسه بـ توتر وخوف من موآجهتهآ لـ أخوهآ ..
مع إنهآ أكثر وحده تعرف إنه بندر مستحيل يغصبهآ أو يجبرها على شي هي ماتبغاه ولا مرتاحه له ..
بس هـ القرار غير عن أي قرار اخذته بـ حياتها كلهآآ ..
طول عمرها مكتوبه لـ نواف والكل حآسس بـ حبهآ له وحلمها بـ اليوم الي يجتمعوا فيه بـ بيت واحد ..
مآحست إلا بـ دمعتها على خدهآ ، كيف هآن عليه يجرح قلبهآ بـ كلامه واعترافه الحقير لهآ..
رمت نفسها ع السرير ودخلت في نوبة بكــااء ..
>> حسبي الله عليك ياجود حسبي الله علييييك << ..

//

وصل لـ المستشفى ..
دخل مسرع بـ خطوآته يدور عليهآ بـ عيونه في الطآبق الي قالتله عليه ..
لـ حد مالمحهآ ضامه سعود وتبكي بـ مراره وكأنه أحد ميت لهآ ..
عوره قلبه على نحيبهآ وصياحها ..
قرب عندهآ بسرعه وهو ينآهج من كثر مآركض بـ الاسياب يدور عليها ..
نوآف بـ قلق : وش صآير ؟
جود رفعت عينهآ عليه أول ماسمعت صوته ، زآد بكآها وغطت وجههآ بـ ايدينها ..
نواف تنهد وجلس جنبها ع الكرسي : ياعمري شفيك أمك وينهآ ؟!
جود بـ صوت متقطع : بـ..الطوارئ .... امي بتموت يانـ..ـواف ..
نواف ابتسم بـ حنان ولف وجههآ نآحيته : بسم الله عليها ، انتي بس اذكري الله ومافيها الا العافيه ..
جود وكأنه أحد قلهآ زيدي بـ صراخك ...؟!
نواف هز راسه بـ أسف وقآم عنها يدور أي دكتور ..
إنتبه بـ الممرضه تخرج من غرفة الطوارئ ..
راح لـ عندهآ وسألها بسرعه : وش فيها المريضه الي جوه ؟
الممرضه ابتسمت : لا الحمدو لله دي كويسه خالص بس محتاقه تفضل في العنايه المركزه تحت الملاحزه ..
نواف عقد حواجبها : ليه وش صاير لها ؟
الممرضه بـ تساؤل : حضرتك بتئربلهآ ؟!
نواف : اا ... ايه .... خالتي ، علميني الحين وش فيها بالضبط ..
الممرضه : لا دي بس تعبت شويه اصلو ئلبها ضعيف اوي ومابيستحملش ومحدش ماخد بالو منهآ كانت مسخنه وتعبآنه ..
نواف هز راسه بـ تفهم : اهاا والحين نقلتوها للعنآيه ؟
الممرضه ابتسمت : ااه وان شاء الله تتحسن لغاية بكرا ..
نواف ردلها الابتسامه : مشكوره ..
تركها ورجع لـ جود يطمنهآآ ..!!
جود بـ عصبيه ودموعها على وجههآ : شلون يعني ماني ماخذه بالي منها ( كملت بـ شهقه ) كنت دايم معها بس ... بس هي مآخبرتني انها مريضه ..... ليش ماقالتلي ليييش ؟!!
نواف سكت مو عآرف ايش يسوي ، وغير كذا وتره جوآله الي يدق بـ استمرار ..
أكيد أبوه قالب الدنيـا عليه ..
طالع الساعه والتفت لـ جود : خلاص ياقلبي مافيها الا كل خير الليله بتنآم هنآ وهم مآخذين بآلهم منهآ إنتي قومي ارتاحي ..
جود : .............
نواف مسك ايدهآ الي ترجف يحآول يهديهآ : خلاص قلنــاا ..
جود سحبت ايدها بـ قوه : خلاص روح خلني معهأأ ..
نواف عقد حوآجبه : شفيك طيب ؟! انا بس ابيـ......
قاطعته بـ اعصاب تلفانه وصوت بآكي : نواف تكفى روح رووح خلاص مابي اشوف احد ..
نواف مآهان عليه يتركهآ ويروح خصوصاً إنها في هالحآله ..
وهالشي خلآه يفكر يأجل سفرته لـ عيونهآآ ..!
سعود تقدم نآحية نواف بـ تردد : نواف اشبها ماما ليش جود تبكي خلتني ابكي معاها فين مامااا ؟!
رفعه لـ حضنه بـ ابتسامه كسيره : مافيها شي يابعدي بس تعبانه شوي ..
سعود ودموعه بطرف رمشه : متى حأشوفها ؟
نواف : إممـ بكرا ان شاء الله ..
سعود يلعب في اصابعه بـ خوف طفولي : جود ليش تبكي ؟!
نواف تنهد والتفت لهآ ، شآف حالتهآ الي مآتسر لا عدو ولا صديق ..
يدري انه مالها غير أمهـاا ولو رآحت بتضيع في هالدنيــاا ..
شكلها قطع قلبه وحرق دمـــه ، مآقد شافها بـ هالصوره ..!!
دايماً هي العنيده الشقيه الي مآهمها الا سعادتهآ وانبساطهــاا ..
هالمره ظروفهآ إنقلبت ضدهـا ومآيدري اذا راح تعدي ازمتهآ على خير أو .......؟
سعود هزه بـ قوه : ليش تكدبو عليا اشبها ماما هيا حتموت عشان كدا جود تبكي ..
نواف دوبه يفوق من سرحآنه : لا يآخي امك بخير وعآفيه بس جـ..ـود متضايقه شوي الحين ..
نزل سعود من حضنه ومسك جود من ذراعهآ : حياتي يكفي شوفي شلون صاير شكلك ، ارحمي هالمسكين لا تحسسينه بشي ..
جود تحاول تفلت ذراعها منه بـ توتر : خلاص روح فكنيييي خليني روووح ..
نواف استغرب حركآتها وصراخها ...؟
حتى لو كآنت خآيفه على أمها تصرفآتهآ غريبه عليه ..
جود فكت ايدها منه وطآلعته بـ عصبيه : روح مابي اشوفك اطلع من هنآآ ..
نواف ؟!!!؟!؟!
جود تبكي بـ صوت عآلي : نواف خلاص حرام عليييك اطلع خلني بروحي ..
نواف متنح فيها مو فاهم شي وليه تعامله بهالطريقه وليه نآدته من الاساس اذا مآتبغه تشوفه ....!!
وقف بـ هدوء أكيد اعصابها تلفانه ومتضآيقه من وضع أمهآ وبتروق وقت ثآآني ..
تنهد واعطاها ظهره بـ يمشي لسه وراه مصيبه ثآنيه بـ البيت ..
بس وقف على كلامهآ الي صدمه : مآبيـ..ـك خلاص تكفى حتى لو ... حتى لو اتصلت عليك لا تررررد .. نـ..ـواف اطلع من حياتي مابي اشوفك مااااابي ..
لف عليها مصدوم بيتأكد ذي من جدهآ ولا تستهبل : جـود ؟!
جود ..................
نواف عقد حوآجبه : ليش كل هالانفعال يابنت مايصير مو زين على صحتك ، خلاص اهدي الحين وامك بتقوم بالسلامه بعدين نتفاهم ..
جود .......................
إتوجه لـ الباب بـ خطوات مسرعه وطلع قبل لا يسمع منهآ شي ، مآيدري ايش سبب كلامهآ ..!
يمكن كآن خوف من مستقبلهآ ومن الي بيصيرلهآ لو صار لـ أمهآ شي ..؟!
فسرهآ بـ هالطريقه واتوجه لـ بيته بـ التآكسي ..

//

وســـ العتيبي ـــن
04-02-2010, 01:07 PM
//

الساعه 1 الظهر ..

خلصت دوآمها الصبآحي في المستشفى ..
تأففت وهي تقفل الملفآت قدآمها بـ طفش ..
راسها صدع من كثر مآتسمع المراجعين والمرضى ..
فسخت البالطو ولبست عبآيتها ..
طلعت لـ الشارع تنتظر فرح الي أصرت تآخذهآ من المستشفى لـ بيتها ويتغدوا سوى ..
بس تفاجأت بـ شوفته ..!!
هالمره مآهي نظره من بعيد ، قرب لـ عندهآ بـ ثقه عكس التردد الي في قلبــه ..
لفت وجههآ عنه وسوت نفسها مآهي شايفته ..
وقف قدآمها بـ الضبط وبـ صوته الدآفي الي يسقي روحهآ العطشآنه : السلام عليكم ..
نوف ارتجفت اطرافها وحست بـ قلبها يطبل : وعليكم .... السـ..ـلام ..
احمد بـ ابتسامه خفيفه : شلونك ؟!
نوف : ..........
احمد طالع عيونها الي تطآلع بعيد عنه : نوف ... ردي ..
نوف تنهدت : بـ..ـخير ..
احمد : عساه دوم ... ( عقد حوآجبه ) ليش احسك تتجنبيني .. نوف ترى الي صآر مايعني انك تتجاهليني كذآ .... انا ... أنا لسـ..ـه أبيك ....
نوف انصدمت من كلمته الأخيره مآتوقعت تسمعها منه بعد الي صار بينهم .................
احمد حس عليها وقال بـ جديه : نوف اسمعيني .. لازم تسمعيني .......
نوف قلبها عورها وتنفسها صآر سريع : احمد تك..تكفى ..
احمد : يابعد احمد انتي بس اسمعيني ..
نوف مآفيها تتحمل أكثر من كذا أعطته ظهرهآ ومشت ..
أحمد لحقهآ ووقف قدآمهآ ، طالع عيونها بـ جديه : نوف .. أحبك يابنت النآس افهمي ..
نوف ........................................... ؟!!!

//

وقف السيآره قدآم البوآبه وصوت المسجل عآلي فيهآآ ..
فرح عقدت حوآجبها وهي تشوف نوف مع أحمد الي مآتعرف شكله : هيا دي ؟!
فراس التفت محل ما أشرت له واتفاجأ : مين الي معاها ؟!
فرح هزت كتوفهآ بـ جهل : ماعررفش ( طلعت جوآلها ) خليني اكلمها عشان تنتبهلنآ ..
فراس عقد حوآجبه و وصلت معآه لمآ شاف أحمد يوقف بـ وجههآ وهي تحآول تروح عنه ..!
التفت لـ فرح بسرعه : لا تتصلي انا رايح لها ..
فرح حست بـ كل الي صار وفضلت تنتظر في السياره بـ صمممممت ..
نزل مسرع لـ حد مآوصل عندهم ..
سحب أحمد بـ هدوء : خير فيه شي ؟!
احمد استغرب : مين معي ؟!
نوف توترت لما شافته ....
فراس طالعه بـ حقد : ايش عندك معاها قدام خلق ربي تتعرض للبنت ..!
احمد اتفاجأ : لو سمحت احترم حالك وين مفكر نفسك انت ؟!
فراس بـ استهزاء : هه خليت الاحترام لك ..
نوف بـ صوت مرتبك : خلاص فر..فراس .... امشـ..ـي ..
احمد استغرب وماعرف هو ايش يصيرلهـــااا ......!!
فراس فهم عليه وقال بـ بغض : خطيبتي يامريض ..
سحبهآ من ذراعهآ ومشى لـ السياره بدون لا يرفع صوته ويسوي مشآكل قدآم مستشفى كبير ومحترم زي هذا ..
وخلى أحمد في صدمتــــه وشتآته ..


أمآ نوف ...!!

مآ استوعبت كلمته ولا سحبته لهآ كأنها مسويه شي غلط أو بـ الاصح كأنه أحد يصيرلها ويتجرأ يمسك ايدها ..
عصبت وفلتت ايدها منه : انت وش فيك من اليوم ؟
فراس كآتم عصبيته وسآكت ..
نوف انقهرت وحست بـ ضيقه من وجوده قدآمها : وين فرح ؟
فراس يطالعهآ بـ قهر ولسسه سآكت ..
نوف طنشته ودقت على فرح ، جاها الصوت بسرعه : فينكم ايش ساير معااكم فهموني ؟!
نوف متنرفزه : اسفه حبيبتي انا مضطره ارجع البيت الحين ..
فرح مستغربه : نوفه قلبي اشبك ؟!
نوف : مافيني شي بس لازم ارجع ..
فرح هزت راسها وتنهدت : انا نازلتلك دحين اشوف ايش قصتك ..
نوف كانت بتتكلم بس انقفل الخط في وجههآ ، التفتت لـ فراس الي لسه يطالعهآ ..
اتوترت من نظراته والكلام الي تحكييه ..!
وغير كذا تفكر في كلام احمد الي فاجأها ومآتوقعت انه راح يرجع يكلمها بـ هالجرأه بعد مآرفضته ..
وبرضو منقهره من تصرف فراس وكلامه قدآم احمد على اساس انها خطيبته ..!
نفسهآ تهزأه لو مو انه يصير لحبيبة قلبها فرح وكل الي سووه معاها لما كانت بحآجتهم ومالها غيييرهم ..
فراس عقد حوآجبه وهو لسه يطالعهآ : انتي ليه تتصرفي كذا فهميني ..؟
نوف : هاه ؟! وش مسويه انا ؟
فراس تنهد : مين الي كنتي واقفه معاه ..
نوف : وانت وش عليك ؟!
فراس .............
نوف بـ تهور : انا ماحب احد يتدخل في حياتي وهذي مو طريقه الي عاملتني فيها قدام الرجال وش مفكرني اصغر بنآتك ..
فراس بـ سخريه : ياشييييخه ..! ماعجبك تصرفي بس عاجبتك حركاتو قدام الناس ..
نوف : احترم حالك ..
فراس سكت لـ لحظه بعدها تكلم : انتي لو يصيرلك قلب زي الاوادم كان عرفتي ليش سويت كذا وبأي حق ...!
طالعهآ بـ هدوء ورجع لـ السياره بعد مآجاتهآ فرح الي مو عآرفه ايش صآير ..

أمآ نوف ..
حست رآسها لف .. فراس من جهه وأحمد من جهه ..
كل واحد يقول كلام مليان الغاز ومآتدري ايش معنآه ..
بس ع الاقل احمد صريح معآهآ و واضح في مشآعره ..!
أمآ فراس يرمي كلامه بطريقه تخليهآ تحتآرررررر ..

تنهدت في قلبهآ >> معقوله فراس يفكر فيني ؟! مآآآآدري بس هذا الي اشوفه في عيونه ومن تصرفاته ..
بس ليش انا ليييش ؟! يعني مآيدرون انا وين وهم وييين <<

ضغطت على نفسهآ وراحت مع فرح بعد اصرارهآ ..

//

" جـده "

:

طلع من غرفته بـ مزاج معكر ونفس ضآآآيقهـَ ..
بعد كل الي صآر معآهم أخوه مو سآئل ولا دآري عن الدنيييــاا ..
هو مآسك المصآيب كلهآ وسآيب دراسته ومستقبله الي ينتظره بـ كندآ ..
توجه لـ غرفة فآتنه وفتح البآب بـ قوه ...!!
شآفها جالسه ع السرير واول مادخل عليها ضمت نفسهآ بـ خوف ..
زآد حقده لما إكتشف إختفاء جوالها من عنده ..
مآفيه غيرها ومحد له مصلحه يفتش غرفته إلآ هيآ ..
سحبها من شعرهآ وتكلم من بين اسنانه : ايش تبغيني اسوي فيكي ياكلـ**** احرقك ولا ايييش ( صرخ بـ صوت عالي ) قوليلي اييييش ؟!
فاتنه ارتعش جسمهآ من عصبيته وصراخه : انا مـ......
قاطعهآ بـ عصبيه : فين الجوآل ياحيـ*** طلعييه بسرعه لا اكون دآفنك هنآآآ تحت سريرك ..
فاتنه بـ صوت متألم : سيبني خلييييني ااااي فك شعرري ..
فهد زاد قبضته على شعرهآ : حسبي الله عليكي من وآطيه انتي مين رباكي ابغه افهم ؟!
طالعه على مين فهمييييني ...
سآبها بـ قوه ولطشهآ كف : هاتي الجوآل هاتييييه ..
فاتنه مسكت خدهآ متألمه بس قررت في هاللحظه انها تتكلم ومآتسكت عن ظلمه لهآ أكثر من كدآآ ..
صرخت بـ صوت مبحوح : مو من حقك تتحكم فينا ، انتـــاا مين مفكررر نفسك ..
فهد فرصع عيونه مو مستوعب انها وقحه لدرجة انها ترادده بعد عمايلها ..
سحبهآ من قبة بلوزتهآ وصرخ في وجههآ : طلعي الجوآل وانتي ماكله تبن مابغه اسسمع حسك ..
فاتنه دمعت عيونهآ وتحآول تفك ايده عنهآ : حرام عليييكم سيبني خلاص كرهتوني عيشتي اكرهكم ..
فهد ما اهتم لـ كلامها وسحبها من ذراعها بـ قوه لـ برى الغرفه ..
كآره كل شي حوله بعد الفضايح الي انهلت عليهم ..
دخلهآ لـ غرفه الضيوف الفآضيه ، رمآها بـ قسوه ع السرير وقفل البآب بـ المفتآح ..
رمى نفسه على اقرب كنبه بـ الصاله وتنهد بـ تعب ، مو عارف كيف يتصرف ..
كره الضرب والوحشيه الي ماهي من طبآيعه ..
كره الزي الي لابسه عشآن يعآقب اخوآته على اغلاطهم ..!!
بس مآهو لاقي الطريقه المنآسبه والحل الي يردعهم فيييه ..
تذكر في هـ اللحظه اخوه الي كآن مآسك كل شي ..
الي رباهم وكبرهم وحطهم بـ عيونه ، الي سهر عشان يوصلوا للي هما فيه دحيييـن ..!
دمعت عينه بدون لا يحس : الله يرحمك يافايــــز الله يررررحمك ..

سند راسه لـ ورى وغمض عينه لـ دقايق ..
بس عوره قلبه لمآ إفتكر الي صآر لـ أخته لـ دلوعته ..
ظلمه لهآ ، عذآبها ، معانآتهآ ، ضيآع شرفهــااا ..
الشي الي ماراح يتعوض لو ايش مآسوى وكيف مآحاول يصلح اغلاطه وتجريحه لهآ طول الفتره الي رآحت ..
تذكر " شآن " الي كآن راح يموت بين يدينه لو ماتدخلت الهيئه والشرطه في الوقت المنآسب وقبضوا عليه ..
وضربه لـ " سورياتي " خآدمتهم الحقيره إلي لوثت سمعة البيت الطيب ..
الي عمره مامسته نجآسه لا من قريب ولا من بعيد ..
محتـارر وضآيع ، مو عآرف كيف بيتصرف مع مصيبة فدوه وكيف يطلعهآ من الي هي فيييه ..!!
كيف بـ تعيش بقية حياتها في مجتمع مايرحم وهو أكثر وآحد عآرف هـ الشي ..
كيف بتنسى ؟! كيف بيجمع الزمن بقآياها ؟! ويلئم جروحهــااا كيييف ...؟!!

وقف بـ صعوبه وسحب نفسه لـ غرفته ..
خلآص تعب ، إنهلك من التفكيـــر ..
وفراس عآيش دنيــا ثآنيهـَ ولا همــــه ..
رمى نفسه ع السرير وقرر ينـــاام ، ينـــاااااام وبسس ..

//

وســـ العتيبي ـــن
04-02-2010, 01:08 PM
[ .. تآبع الجزء التآسع والعشروُن ..]

:


جالسين بـ مقهى فخم في شآرع التحليه المعروُف ..
يطآلع قدآمه في فرآآغ ..
مآهو متحمس لـ شي في هالدنيـــاا ابداً ..!!
دقه رآئد بـ استغراب : ياخي شفيك انت من جلسنآ وانت سآكت ؟!
فيصل التفت عليه بـ برود : وش اقول ؟!
رائد : ارحم حالك ماتنآظر شكلك شلون صاير ، خلاص البنت رااااحت تزوجت خلاص اصصصحى ..
فيصل ميل فمه بـ ابتسامه سآخره : دامه كذآ ليش احكي وليش اقول ؟!
رائد تنهد : مآهيب كل شي في دنيتك عشان بالضروره تسولف عنهآ ..
فيصل : ..............
رائد سند ظهره لـ ورى وفضل يتأمل فيصل وعذآبه الواضح من عيونه ..
تنهد بـ ألم ، مآهو اقل من عذابه بـ شي بس الفرق انه فيصل حكآله وطلع الي في قلبه ..
بس هو ..؟! مو قآدر يتكلم مو قآدر يقول شيييي يخصهآ ..
كتم حبهآ في قلبه وتجآهل مشآعره واحاسيسه وخطب بنت خآلته ..
عشششآن يقدر يعييش ، يعيش وهو حآفظ كرامته بعيد عن نجآسة حبيبته وقرفهــاا ..
حس بـ ضيقه تخنقه ، للحين مو عآرف وينهآ ولا ايش الي صآرلهآ ..
بعد آخر مره إكتشف إنها إنعمــت وسافرت تتعآلج ..!
يآترى رجعلهآ بصرها ، تعآلجت ، والأهم تـااابت ولا باقي على مآهي عليييه ..؟!
مآتحمل صرآع افكاره وصرآخ قلبه الي يبغه يتطمـــن عليهآآ ..
وقف بـ ضيقه : اقول انا مآشي ..
فيصل حآس فيه من أول : وين ؟!
رائد خلل اصابعه بين شعره بـ توتر : للبيت ..
فيصل وقف معآه بعد مآرمى الحسآب ع الطآوله : إنت مو نآوي تحكيلي ؟!
رائد وهو يمشي معآه لـ برى المقهى : عن ؟!
فيصل : هههـ يكفي عبط ترى مآني مغفل للدرجه الي تظن ..
رائد عقد حوآجبه : انجز وش تبي تقول ؟!
فيصل وهو يفتح السياره : اركب ومآني خويك لو مآعرفت كل شي اليـــووم ..
ركبوإ سيارة فيصل وإنطلقوآ ...

//

وقف قدآم باب الفله الضخمـه والأاشبه بـ القصر ..
متردد بـ دخوله ، عآرف ايش الي راح يسمعه من ابوه وكل كلمه راح تنقآل ..
أخذ نفس عميق وفتح البآب : الله يسستر ..
وأول مآحط رجله بـ البيت جآاه صوت أبوه المعصب : حمد الله على السلامه ..
نواف قفل البآب والتفت له : الله .. يسلمك ..!
ابو محمد طالعه بـ نظرات غضب واشرله يجلس ع الكنبه الي في الصاله الواسعه المفتوحه ع المدخـــل ..
جلس وهو يفرك ايدينه بـ قلق ..
تقدم أبو محمد بـ شموخه وجلس قدآم ولده على طول ......
لحظة صمت ..!!
تشجع نواف وبدأ كلامه : خير يبه ..
ابو محمد : ...........
نواف استغرب : وش الي خلاك ترجعني من المطآر وش صاير ؟!
ابو محمد بـ جديه : إنت لـ متى نآوي تجلس مكتف يدينك ..؟
نواف استغرب : هذاني مسافر اكمل دراستي وش تبيني اسوي يعني ؟!
ابو محمد رفع حآجبه : دراستك مطوله ومآديك عليهآآ ..
نواف ......؟!
ابو محمد بدون مقدمآت : سـآره ..
نواف تشنج مكآنه من سمع الإسم ..!
ابو محمد : شفيك انت ماتسمع ..؟
نواف ارتبك وانقلب حاله فوق تحت : وش فيها سـ..ـآره ..
ابو محمد بـ صوت حآد : اتوقع ان الكل راح لـ نصيبه وبدا بأول خطواته الا انت ..؟ وانت المفروض تكون أولهم لأنه ساره مكتوبه لك من صغرك ....
نواف ميل فمه مو عآجبه : وانتو بـ كيفكم كتبتوها لي وصدقتو اني بآخذهآ ..؟
ابو محمد إنصدم من كلام ولده عمره ماتوقع انه راح يسمع غير الموآفقه بـ كل رضوخ ..؟
عقد حوآجبه : وش قلت ؟!
نواف تنهد : حياتي مآهي بإيدينكم ومآني ماخذ الا الي يبيهآ قلبي ..
ابو محمد وقف بـ استنكار : انت شتقول ؟! من متى لك رأي بعد رأيي ..؟
نواف وقف معآه : من اليـوم ..
ابو محمد قرب نآحيته بـ عصبيه وشرار يتطاير من عيونه : انت تحط لسانك بفمك وتنطم والي اقوله هو الي يصير فآهم ..
نواف ضحك بـ سخريه : ماعاد تفرق معي طول عمرك اناني مايهمك الا حآلك ومصلحتك ( كمل بـ غصه ) حتى تـ..ـركي انت سبب موته إنت سبب هروبه من الظلم الي عيشتنا فيييه ، اتقي الله فينا خلاص اصصصحى ..
سسسسكت ع الكف الي جآه .....؟!
ماتمنى الامور توصل لـ هالحد بس خلآص ماعاد فيه حيل يصبر او يتحمل أكثر خصوصاً بعد اكتشافه لـ وجود تركي والكلام الي دار بينهم بعد 6 سنين كان مفكره فيهآ مييييت ..!
رفع راسه بـ كبرياء ولا كأنه صآر شي وقال بـ جديه : ساره ماني مآخذها ويكفينا اضطهاد بهالعيله الي تمشون فيهآ حياتنا بكيفكم ..
كمل بـ حقد : تظن ان عيال اخوك مستانسين بزوآج تقليدي سخيف اجبرتووهم عليه ( اشر على قلبه بـ قهر ) علمتونا نسكر قلوبنآ ونرضى بدستور جدي الفآشل ، دفنتوا مشآعرنآ وحرمتو عليينآ نحب الا الي انتو تختآرون لنآآ ؟! ..
سكت شويه وهو يشوف نظرات التفاجؤ والصدمه بـ عيون ابوه ..
كمل وهو يعطيه ظهره : اسف يبه مآني مثل عيآل عمي ، مآني مستعد اخسر سعآدتي عشآن تقاليدكم التآفهه .....!
تركه وخرج مسرع من الفله ضارب الدنيـا عرض الجدآر ..
مآهمه المصآيب الي ممكن تصير بسببه ، لازم يصحوا على انفسهم ويعرفوا مدى ظلمهم
لـ عيالهم والالم الي معيشينهم فيييييه ..


أمآ أبو محمد ...؟
وقف مصدوم بـ مكآنه ، رجوله مآعاد تشيله ...
رمى نفسه ع الكنبه يطآلع قدآمه يتأكد من الي شآفه وسمعه قبل شويه ..
ولده وآقف بـ وجهه ومعترض على مبآدئهم وتقاليدهم القديمه ..!
إلحين بعد كل هالسنين يبغه يغير فيهآ ويمشي الي برآآسه ..
حس بـ نآر تحرقه من جوه ، ضرب الكنبه بـ اقوى مآعنده وهو يتوعد نوآف في نفسه ..
>> حسبي الله عليك من ولد لكن هين يانواف بخليك تندم على رفضك واعتراضك لـ أمرري <<

//


يلفلفوا بـ السياره مو عآرفين فين يوقفوا..
بندر وراسه مصصدع : ياخي دوختني وقف بأي مكآن ..
وليد مندمج مع الاغنيه الي تشتغل بـ الراديو : عييونك آخر أمالي وليلي أطوول من اليم تيراااارا تيرررررم ..
بندر : الله يرفع عنك ..
وليد ابتسم : مآودك تجرب يآخي احساس فلـــه ..
بندر فهم قصده وتعكر مزآجه : لا ياشيخ فكنـاا ..
وليد عآرف الي في قلب بندر : مآعليك بترجع تحبهآ غصب ..
بندر لف وجهه لـ الشباك : المشكله مآهي فيني ، بس لو أدري ليش كآرهتني ...!
وليد دقه من كتفه بعد ماوقفوا في الإشاره : البنت مجبوره عليك والكل عآرف هالشي بس بالنهايه راح تتقبلك انت فكهآ حبتين ..
بندر تنهد : الله يعيـــن .. الظآهر دوري قرب ..
وليد : ههههـ ع البركه ..
بندر رفع صوت الرآديو مآيبغه يفكر فيهآ ويخرب طلعته ..
دق جوآل وليد ورد عليه مستغرب بعد مآشاف الرقم : نوآآف ؟!
بندراستغرب : ماسافر ؟!
وليد اشرله بـ معنى " انتظر " : هلا نوآف ..
نواف من الطرف الثآني متضايق : وينك فيه ؟
وليد : وين يعني ماغير دآشر مع بندر الي مايدري وين الله حاطه ..
نواف بـ ضيقه : طيب اذا فضيت حآكيني ابي اشوفك ضروري ..
وليد تفاجأ : انت مآمشيت ؟
نواف : لا أجلت سفرتي ..
وليد : وش صاير معك مانت على بعضك ..
نواف تنهد : مآينفع إلحين أبي اكلمك بروحك ..
وليد استغرب ....؟!
نواف : يالله لا تنسى ..
وليد : اقول شفيك انت وينك خلني أمرك ..؟
نواف : قلت لك ماينفع مع بندر شلون تفهم ..
وليد حس إنه الموضوع له علاقه بـ ارتباطه ببنت عمه ، طالع بندر بـ هدوء : خلاص ارجع اكلمك بعدين ..
نواف بدون نفس : اوكي سلام ..
وليد التفت لـ بندر : تصدق اكتشفت اني مانيب فاضيلك اليوم ..
بندر رفع حآجبه : احلف عاد ..
وليد يطالع الطريق : هههـ ايه والله ( غمزله ) بشوفهآآ لبى قلبهآآ ..
بندر ابتسم : الله يوفقكم ..
وليد : امين عقبــاالك ( وقف قدآم مقهى ) انزل خلني اعزمك على شي بسرعه ..
بندر بـ تريقه وهو ينزل : لااا جد كلفت على نفسك ..
وليد : ههههـ وش اسوي ظروف ..
بندر وهو يدخل معآه : وش بلاه نوآف ؟!
وليد هز كتوفه بـ جهل : مادري عنه بس يقول اجل سفرته ..
بندر حرك شفايفه مستغرب : غريبه اكيد صاير معه شي ..
وليد >> الله يستر بسسس << : يمكن ( دفه لـ جوه ) اقول بس ادخل ولا تبي عزيمه ..
بندرهز راسه بـ اسف وهو يدخل : الذوق عندك معدوم ..

//

وســـ العتيبي ـــن
04-02-2010, 01:09 PM
//

وقف السيآره قدآم باب الفله المتوآضعه ..
نزل مقهور من ردة فعلها وتجآهلها الفظيع له ..
انتظرهم لحد مآدخلوا البيت وقفل السيآره ودخل ورآهـم ..

فرح ابتسمت وهي تفسخ الطرحه : نورتي ياشيييخه ..
نوف تطالع الصالون مافيه أحد : منور بهله ..
فرح : افسخي عبايتك محد حيدخل هنآ ..
نوف اترددت بعدين فسختهآ وجلست ع الكنبه ..
فرح جلست جنبهآ مستغربه : دحين فهميني ايش سايرلك مع فراس قلك شي ، ضايقك في حاجه ؟
نوف تنهدت : لا يابعدي بس .... احمـ..ـد رجع حاكاني ..
فرح فتحت فمهآ : هااه ؟!
نوف : تخيلي قالي افهمي اني احبــك ..؟ وحالو يكلمني بس ماعطيته فررصه ..
فرح عقدت حوآجبهآ ، افتكرت اخوهآ وحبه الصآمت لـ نوف ..!
نوف استغربت انها ماعلقت كـ عادتها : فرح تسمعيني ؟!
فرح طالعتهآ بـ هدوء تقيس ردة فعلهآ : ايوا ..
نوف : غريبه ماقلتي شي العاده تنطين بوجهي لا قلتلك اني طنشته ..
فرح هزت كتوفهآ بـ عدم اهتمام : ومين يطلع احمد عشان يرجع يكلمك بغباء وهوا متجوز وظروفو زي وجهو ..
نوف اتفاجأت : هههههـ وش فيك قلبتي ع الرجال العاده تقطيني عليه بالغصب ..
فرح >> ياربي متى حتفهم البنت دي بس معاها حق تتجآهل مدام فراس ماتقدملها ولا فاتحها بأي شي ، الله يهديكي يا مااما << ..
نوف دقتهآ : هييه وينك ؟
فرح وقفت بـ ابتسامه : ايش تشربي ؟
نوف : مابي شي تسلمين ..
فرح : لا وي استنيني دقيقه وراجعتلك ..
نوف ابتسمت : اوكي ..
طلعت من الصالون بسرعه لـ المطبخ بسسس ..
قابلت أمهآ بـ وجههآ ..
أم فآيز رفعت حآجبها بـ استحقار : جايبتها البيت كمآن ؟
فرح تخصرت : فيه أي مشكله ؟
ام فايز : انتي ماتستحي تكلميني بدي الطريقه ولا خلاص فسختي الحيا انتي على اخوكي ..؟
فرح تأففت مالها خلق تسمع محاضرة امها اليوميه والي صارت ماتنطآق الفتره الأخيره ..
مشعل والي كآن يتفرج ع التلفزيون : صلو ع النبي ياجماعه اشبكم ؟
فرح خصرتهم ودخلت لـ المطبخ ..
لحقتهآ امها بـ عصبيه : لو ماقطعتي علاقتك بالبنت دي ماتلومي الا نفسك فاهمه يافرح ..
فرح انصدمت ؟!!!!؟!؟
التفتت عليها بـ تفاجؤ : ماااما ؟!
ام فايز : سمعتيني ..
فرح : انتي ايش بتقولي ؟!
ام فايز رفعت حاجبها : اعتقد انك سمعتيني ..
فرح انقهرت : وربي حرام عليكي الي قاعده تسويه ، كفايه انك حارمه فراس من حبو وسعادتو كمآن تبغي تنهي علاقتي بأعز صاحبه ليااا ..
ام فايز بـ صوت حاد وعالي : فرررح زودتيها معايا كتيير ..
فرح عصبت : خلاص يكفي جننتيني ، نوف صحبتي ومني سايبتها ..
ام فايز قربت لـ بنتها ومسكت ذراعها بـ قوه : ترفعي صوتك عليا عشان بنت وسخه زي دي ..
فرح متألمه بس مابينت : لا تغلطي عليهآ ..
ام فايزه بـ ضحكه مستهزأه : ماترضي عليها ههههـ دا الي ناقص تيجي انتي تمشي كلامك ، البنت دي مابغاكي تعرفيها بعد اليوم سمعتيني ..
فرح فلتت ايدها بـ قوه و طالعت في امها بـ قهر وخرجت من المطبخ لـ الصالون على طول .......!!
اتفاجأت بـ نوف واقفه وتلبس عبآيتها بسرعه ..
فرح دق قلبهآ بـ قوه خآفت لا تكون سمعت الي صآر : فين رايحه ؟
نوف طالعتهآ بـ حزن : مابي اسببلك مشاكل اكثر من كذآآ ..
فرح عورها قلبهآ : نوف انتي ... انتي اختي ..
نوف دمعت عيونهآ : وانتي اكثر من اخت بس .... بس رضى أمك اهم ..
لفت طرحتهآ بسرعه وهي حآسه بـ الاهآآنه ..
فرح مسكت ايدها وبـ جديه : نوف ماما تفكيرها محدود ماعليكي منهآآ ، خليكي ..
نوف سحبت ايدها بـ هدوء : اسفه يافرح ماقدر ..
إنفتح عليهم البآب ودخلت بـ شموخهآ وغرورهآ المعتآد ..
نوف اتوترت وقلبهآ صار ع الخط السرريع ..
ام فايز بـ اشمئزاز تطآلع نوف : دي الي مضاربيني عشانهآآ ..
فرح فتحت عينهآ على اخر حد من الصدمه : ماااما ........
ام فايز بـ صوت عآلي : انتي ولا كلمه ( التفتت لـ نوف ) عامله انك طيبه ومسكينه عشان توصلي لـ فراس ؟! لعبتي في مخو يابنت الفقر ... لو اسمع اسمك من فرح ولا فراس بعد الليله مايصيرلك طيب واذا اهلك فالتينك انا اربـ ......
فرح بـ عصبيه : خلاص خلااااااص اسكتي ..
ام فايز فرصعت فيها واتمالكت اعصابها لا تلطشهآ كف .....
نوف مسكت دمعتهآ وقالت بـ صوت مخنوق : عمري مافكرت بهالطريقه المنحطه ظلمتيني حسبي الله عليك ..
لبست نقابهآ وطلعت بسرعه لـ باب الفله ..
فرح تمشي وراها وتنآديها تحآول تهدي عليهآ وهي شويه وتبكي من القهر على صاحبتهآ : اسمعيني تعالي نوووووف والله حزعل منك نوووف ..
سكتت على صوت الباب الي انقفل في وجههآآآآ ...
حست قلبهآ بيطلع من مكآنه وهي تتخيل انها ممكن تفقد نوف الي صآرت اقربلها من أخواتها وحتى من صآحبتها لمى ...!

هرولت لـ عند امها و وقفت قدآمها بـ حقد : لو خسرت نوف اتأكدي انك حتخسريني ...
تركتهآ وطلعت بسرعه لـ غرفتهآآ ..
قابلهآ أخوهآ إلي استغرب من وجههآ المخنوق والصراخ الي سمعه قبل شويه ...
مسكها بسرعه قبل لا تدخل الغرفه : ايش صاير ؟
فرح بعدت ايده : مافيه شي ..
فراس رفع حآجبه : فرح انطقي ايش فيه ، نوف فينهآآآ ؟
فرح بـ حزن : طلعت ( كملت بـ نبره ترتجف ) امك هزأتهآآ ..
فراس سآبها مصدوم ....؟!
أمه ويعرفهآ تسوي أي شي عشان تمشي الي في رآسهآآآآ ..
نزل بسرعه لـ تحت وقابل مشعل في الصاله : فين امي ؟!
مشعل وقف بـ تردد : في الصالون ( ربت على كتفه ) اهدى يافراس دي امك ..
فراس ماهتم لـ كلامه وراح لـ الصالون ..
شافهآ جالسه ع الكنبه تهز رجلهآ بـ توتر وكأنها تتوعد فرح في نفسهآآآ ..
خلاهآ وطلع من البيت يجري ..
دور عليهآ بـ عيونه ، التفت يمين ويسسآر لحد مآحصلهآ تمشي ضآمه يدينهآ لـ صدرهآ ..
لحقهآ و وقف قدآمهآ من الي خلآهآ تنصدم .............؟!
طنشته وصدت بـ وجههآ عنه ،؟ هو السبب في كل شي ..
هو الي خلى امه تفكر انها قاعده تستغل صدآقة فرح عشان توصل لـ فراس بـ حكم انها فقيره ومحتآجه لـ ناس من هالطبقه الرآقيه ...!!
فراس عصب منهآ ومسكهآ من كتوفهآ : نوف ..
نوف اتفاجأت وبعدت ايده عنهآ بـ قوه : وش تبي روح عن وجهي ..
فراس عوره قلبه : نوف اسمعي دقيقه ..
نوف تمشي ومطنشته : مابي اسمع شي خلاص ارجع بيييتك ..
فراس لفهآ عليه ومسكهآ عشان لا تفلت منه ، طالع عيونهآ بـ عمق .....
نوف ارتعش جسمهآ وحست بـ اطرافهآ بارده وقلبهآ واصل لـ حلقهآآآآ ..
قال بـ اصرار وهو عآشق نظراتها والحزن الي فيهم : تتزوجيني ؟!
نوف .....................................
فراس هزهآ بـ خفه : نوف ردي تتزوجيييني ؟!
نوف دمعت عينهآ أكثر من أول ؟!
ليه دايمـاً تجيهآ الفرحه بـ اوقات غلط .. ليه يصير الي تتمنآه بـ ظروف غلط ...
كآنت حاسه من زمآن بس متجاهله نظراته وحبهآ الساكن قلبه ، هربت منه عشانهآ اكثر وحده عارفه الفرق بين مستوياتهم وطبقاتهم ...
بـ الضبط زي ماصارلها مع أحمـــــــد ..
ليه الدنيـا واقفه بـ وجههاا والناس قاسيه علييهآآ ..!!
قالت بـ صوت يرجف ومبين فيه البكى : لاء مستحيل ..
فراس بـ اصرار اكبر : بس انا ابغاكي ..
نوف حآولت تبعده عنها : فراس تكفى خلني اروح ...
فراس بلع ريقه بـ صعوبه : نوف ... الليله جاي اكلم اهلك ..
نوف شهقت بـ خوف ، ماتوقعت هالكلام منه ابداً : لا لا ... لا تجي ..
فراس ولا كأنه سمع منهآ شي : امشي بوصلك ..
نوف فلتت منه بـ صعوبه وهي تطالعه بـ حيره وشتآت : برجع لحآلي ... فراس لا تسويها لا تجي تكفى ..
فراس ............
نوف بـ صوت بآكي : خلاص ارحموني مابي منكم ششششي ..
فراس اهتز قلبه من صيآحها : أمي بترضى اليوم ولا بكرا بس انا ... انا ماقدر استنى اكثر من كدا فاهمه ولا لاءءءء ...!
نوف اعطته ظهرهآ وهرولت لـ بعيد ..
لحقهآ وقال بـ صوت هآمس : لا تضيعي حبي لك ... لا تكسريني يانوف.....
غمضت عيونهآ بـ قوه وهي تسمع كلامه ..
خلاص تعبت وملت من كل شي ، من الدنيا الي توعدهآ وتفرحهآ وفي النهآيه تسرق سعآدتهآ بيوم ولييييله ..
قلبهآ إنكسر مره وماتظن انه بيتصلح .....
سآبته وتقدمت بخطوآت مسسرعه ..

أمآ هو ..

تنهد بـ ألم ورجع لـ البيت محبط وحآلته بـ البلى ..
قابل أمه في وجهه كآنت تستنآه يدخل عشان تهزأه بس سكتت لمآ شافت الحزن بـ عيونه ..
وقفت قدآمه معقده حوآجبها : كل دا عشآنهآ ؟! قد كدا تحبهآ يافرراااس ؟!
فراس صد بـ وجهه عنهآ >> والله اعشق ترابهآ بس لو تحسسسسي فيااا <<
ام فايز حست بـ شي يتحرك دآخلهآ ، حست إنها اتسرعت بـ كلامهآ وحكمهآ على نوف ..
بس قست قلبهآ وقالت بـ حده : الله يصيبهآ من بنت خربتلنا حياتنــاا ..
طنشهآ وطلع لـ غرفته متضآيق وهو نآوي يسوي الي في بآله الليــــله ...................


//

وســـ العتيبي ـــن
04-02-2010, 01:10 PM
//

الساعه 6 ونص مسـاءاً ..

تأففت وهي تطلع كل الدولاب ع السرير محتآره مآهي عارفه ايش تلبــس ..
وقفت لـ لحظه وهي متخصره : دآمني بطلع معه وشوله أختار لبسي كلهآ عبايه والحمد الله ..
كملت بعد ماعقدت حوآجبهآ : واذا دخل لـ البيت جلس معي او شافني ؟!
إهئ ياربي وش هالوررررطه ...
نطت على صوت الجوآل ، قربت عنده بشويش خايفه يكون هو ...!!
بس ابتسمت اول ماشافت رقم صآحبتها رنآ : اهليييين ..
رنآ بـ ابتسامه : هايوو حبيبتي كيفك اشتقتلك ؟
حلا تنهدت : بخير انتي وش مسويه ؟
رنا : ماشي الحال هذاني منطقه بالبيت ..
حلا : هههـ ماتقدرين ع البيت ابد طول عمرك داشره ..
رنا : ههههههـ شفتي شلون .. وش عندك الحين ودي اطلع ضايق خلقي ..
حلا انحرجت : ياليت بس امممم ... طالعه مع وليد ....
رنا صفرت : ياهوووو لا ماقدر انااا ..
حلا حمّر وجههآ : وجع سخيفه ..
رنا : هههـ فديتك للحين تستحين ؟
حلا استغربت : وليش ان شاء الله ..
رنا هزت كتوفهآ : أخبر الي تتزوج تفسخ الحيا مره وحده ههههـ ..
حلا : مالت عليك وش شايفتني ..
رنا بآست السمآعه بـ قوه : على خدك ياقمرررررر والله انك تهبلين ..
حلا ابتسمت : تسلمين ، اممم وشلون دانيه زمآن عنهآآ ..
رنا : مادري صارلي يومين اتصل عليها وسافهتني الحيوآنه ..
حلا : ياحبي لهآ مره اششتقتلكم ..
رنآ تنهدت : يلا مصيرك تنسينا مع هالوليد ..
حلا بـ استنكار : شفيكم علي ، انتي مثل نوفااا كل شوي بتنسينا وبتنسينااا ..
رنا تغني بـ استهبال : الي لقى احباااابه نسسى اصحابه .. يادنيياا ياغرااابه تيرااارار ..
حلا : هههـ طيب حبيبتي انا حآيسه الدنيا الحين احاكيك بعدين ..
رنا : اوكي ياعمرررري انتبهي لنفسك وخبريني وش يصير معك ..
حلا : ان شاء الله ..
رنا بـ خبث : لا اوصيك عليه خققيييييه الليله ..
حلا بـ نرفزه ماتحب هالكلام : الشرهه ع الي يحاكيك ياخبله باااي ..
رنا تضحك عليها : ههههـ بااي ..
قفلت منهآ وقلبها زادت دقآآته ..
اخيراً قررت تلبس جينز سكيني غآمق وعليه بآدي زيتي مآسك على جسمهآ ومن فوق جآكيت بيج خفيف .. طآلع حلو ورآيق عليهآآ ..
توجهت لـ التسريحه ونشفت شعرهآ بـ السشوار وخلته على طبيعته كيرلي وكثيف ..
مآكثرت بـ المكيآج تحب تبآن طبيعيه ..
طلعت من الغرفه لـ الصاله وابتسمت اول ماشافت أمهــااا ..
أم محمد بـ ابتسامه : هلا حبيبتي ماشاء الله وش هالزييين ..
حلا بـ خجل : ماقلتلك وليد بيمرنا الليله ..
ام محمد وقفت وحضنتهآ بـ خفه : ايه ادري الله يهنييييك ياقلبي ..
حلا بـ غصه : امين يمــــه ..
ام محمد بعدت عنهآ : يلا خليك جآهزه انا حاكيت ابوك ومآعنده مآنع ..
حلا بـ توتر : طيب ااا ..... وشوله نطلع ليش مآ ...ما نجلس هنآ ...
ام محمد : لا حبيبتي احسن تطلعين تغيرين جو ومنهآ تتعودين عليه ..
كملت بـ تحذير : بس هاه لا اوصيك انتبهي لـ نفسك ..
حلا حست بـ حراره في جسمهآ ونزلت راسها بـ احراج : ادري يمـ..ـه لا توصيني ..
ام محمد مسحت على ظهرهآ بـ حنيه : انزين روحـ .......
قطع كلامهم دقة الجرس العآلي ..
حلا دق قلبهآ بـ قووووووووووه ..
ام محمد : هذا هو وصل ، يلا روحي البسي عبآتك وتعالي تحت ..
حلا هزت راسها بسرعه وانطلقت لـ غرفتها ..
متوتره وجسمها مولع من الارتبآآآآك ..
لبست عبآيتهآ وخلت طرحتهآ على كتفهآ وطلعت من الغرفه ...
نزلت بـ رجلين مرتجفه وقلب خفآآآآق ..
لـ اول مره في حياتها بتطلع مع انسان غريب بالنسبه لها ولو انها في الحقيقه زوجتـه ..

اخذت نفس عميق ودخلت لـ الصاله بـ تردد ..
شافته جالس مع امهآ الي تباشره بـ القهوه ..
بلعت ريقهآ بـ صعوبه : الس.... السـ..ـلام .............. علي..ـيكم ..
وليد رفع راسه بسرعه أول ماسمع صوتهآ ..
فز قلبه لمآ شافهآ منزله راسها ومرتبكه ..
وقف وابتسم : وعليكم السلام ، هلا بـ قمرررري انا ..
حلا ولعت من الخجل وسبته في نفسهآ ..
جلست بعيد عنه وفضلت سآكته ..
أم وليد وهي توقف : يلا عن اذنكم ( وجهت كلامهآ لـ وليد ) خلي بالك على بنتي هاااه ..
وليد بـ خبث : في عيوني ياشيخه ..
ام وليد ابتسمت له : الله يهنيكم يلا حبيبتي تبين شي ..
حلا خايفه وماتبغاها تروح بس من الربكه ماقدرت تتكلم او يطلع لهااا أي صـوت ..
ام محمد حست فيها : يلا الله يحفظكـــــم ..
راحت وتركتهم بـ الصاله الوآسعه ..
وليد وقف وراح جنبهآ ، جلس قريب منهآ مابينهم الا مسافه بسيطه من الي خلى حلآ ترتجف أكثر ..
وليد ميل فمه بـ ابتسامه : وش فيك خآيفه ؟
حلا ...............
رفع راسها وقال بـ استهبال قاصد يحرجهآ : ياويل حآلي شوي شوي علي ..
حلا كرهته من قلبهآ ، يدري انها منحرجه ومرتبكه وحالتها حآله ويستهبل بـ وجهه ..
وليد تنهد : طويب ياقمري مشينـاا ..
حلا شجعت نفسهآ وتكلمت بـ صوت متقطع : امم... وين بـ.....ـنروح ؟!
وليد وقف ومد لهآ يده : تعالي معي وبتعرفين ..
حلا وقفت بـ هدوء وطنشت ايده الي مآدهآ ..
مشت قدآمه بسرعه تهرب من نظراته وقربه منهــــااا ..
جآه على باله فيصل وعيونه ، فيصل ونظرآته ، فييصل وكلامـــــه ..
يختلف عن وليد في كل شي .. طريقته ، اسلوبه ، ثقله ، حنآنه و حتى في عذآبــــه ...!!
هزت راسها تحآول تفصل بينهم وتنهي هـ المقارنه الي مآلها وجه شبه من الأسآآآس ..

ركبوا سيآرة وليد الرينج بعد تردد كبير من إنها تركب جنبه ..
وليد شغل المسجل على أغنية " بحس بيه " لـ رامي صبري ..
وهو حآسس بـ كل كلمه تنقــــاال ..

انطلق بـ السياره و وطى صوت المسجل وصار يغني بـ صوته العذب :

" دآ إيه إلي بحس بييه وأنا بين إيديك ..
عملت إيه ؟ إحساس جميل وآخدني لييك ..
أغمض عيني أشوف صورتك تجيني في المنــااام ..
وأئول خييييـآل ..!
أصحى الائيــــــــــــــــــــــــــــــــــك .. "

إلتفت لهآ بعد مآوقف لـ الاشاره وكمل بـ نبره جذآبه :

" حيآتي كلهآ من الليله دي هـ تبتدي ..
وآهو هوا دا الي حلمت بييييييه ..
من ئد إيــــــه ..
عيونك شفتهآآ نستني انا ياحبيبي مين ..
وياك لئيت حلم السنيـــــــن ..
وأخبي لييييييييييييييييييييييييه ....؟!! "

حلا قلبهآ ماوقف دق من لما ركبت معآه وزآد من ربكتهآ صوته الي دخل قلبهآ بسررررعه ..

وليد بـ ابتسامه جريئه : غني معي ..
حلا بـ تفاجؤ : انا ؟!
وليد : ههههـ ايه يا كلي أنآآ ..
حلا انحرجت : مـ....مآعرف ..
وليد غمزلهآ وكمل يغني :

" بعيـــد أو بين ايديــــك ....
انا ببئى حاسس بلي فيييك ..
وأسرح ئوآم في الي احنا فيـه ..
يا ايه من الجمــال ...!
جنبك لئيت الئلب ئاال ..
كل الكلام الي مدآريـــــه .. "

حلا ابتسمت بـ هدوء وهي تطالع قدآمها ومطنشه نظرآته ..
وليد : إمممم مآعجبك صوتي ..
حلا ............
وليد ابتسم : طويب جآمليني قوليلي حلو بـ الكذب ..
حلا تجرأت والتفتت عليه : الا ..... اقصد ..حلو بدون مجآمله ..
وليد >> يالبيه مالحلو غير عيونك << : ادري بس حبيت اسمعهآ منك ..
حلا ابتسمت ولفت وجههآ لـ الشبآك ..
>> ليتني عشت هـ اللحظآت معه ليته هو الي جنبي يآلييييييت <<

وليد وقف قدآم مطعم رآقي ومعروف كثيـــر ..
نزلوإ وقفل السيآره ..
وقف قدآم باب المطعم والتفت لهآ : قربي ..
حلا تنحت : وشو ؟!
وليد قرب نآحيتها وابتسم : اقصد حسسيني انك زوجتي ..
حلا بلعت ريقهآ الي جف : يعني شلون ..
وليد سحب ايدهآ بـ رومآنسيه وضمهآ لـ يده بطريقة أي اثنين متزوجين ومبسوطين ..!
حلا ابتسمت ومآعلقت ..
دخلت معه لـ المطعم واتفاجأت بـ الي شآفته ..................
المطعم كآن فآضي من أي أحد ..
والديكور كله عودي بـ بيج ، بآين إنه مصمم لـ منآسبه خآصه ..
تنحت شويه وهي تتأمل حولها القلوب والبالونات والورود المنثره بـ كل مكآن ..
غير الشموع الي مضويه المكآن بـ كل رومآنسيه ..
مآتوقعت هالشي يطلع منــــه ابداً ..
عورهآ قلبهآ على كل الي يسويه معآها وهم لسه بـ بداياتهم ..
ومع كذا بآلها مع انســـان ثآني ..
كآنت رآح تتكلم بس اشرلهآ تسكت و همس في اذنهآ : شيلي نقآبك كل الي يشتغلو حريم ..
حلا اترددت وقررت انها تشيله بسرعه عشان لا تزيد الوضع احراج ..

ابتسم لهآ وجلسهآ على الطآوله الوحيده بـ نص المطعم والمرتبه ومنسقه بـ الوان حلوه والورود منثوره من حولهم ..
وقلبهآ تزيد دقآته في كل ثآنيــــه ..
وليد جلس قبآلهآ والابتسامه مافارقت شفايفه ..

وفي هـ الوقت اشتغلت أغنية " قرب كمآن " لـ تامر حسني ..

" وانا جنبك حبيبي بـ جد مش عآرف ائلك إيييه ..
معآك الوئت بـ يعدي مآحسش بييييه ..
وأي كلام هـ يوصف ايه في لحظه بعيشها وانا ويييآك ..
كفايه عليا تبئى في حضني وابئى معــــااك ..
ئرب كمان من حضني وحس بلي بحس بيه انا من زمــاان ..
مستني أعيش ويـــاك اللحظه ديييا حبيبي ئول ..
(بحبـــك) وانا ائولهـــااا معـــاااك .....! "

وليد ميل فمه بـ ابتسامه : وش تشربين ؟!
حلا لسه مو مصدقه الي يصير معآها ..
وليد حس بـ سرحانهآ وغنى بـ خبث : مستني أعيش اللحظه دييآ حبيبي ئوول ( بحبك ) وانا ائولهآ معـــاااك ..
حلا فاقت على صوته وحست بالاحرآج اكثر ..
وليد : هههـ وين رحتي ..؟
حلا ابتسمت : اممم لا بس .... ماتوقعت .... يعني الي انت مسـ..ـويه ..
وليد سند ايدينه ع الطاوله وقرب وجهه منهآ : اتوقعي كل شي مني تراني مجنون ( كمل بـ ابتسامه خبيثه ) مجنووووون اكثر من ماتتوقعين ..
حلا نزلت راسها >> كأنه ناقصني جنان كفايه الي فيني <<
وليد : ماقلتيلي وش تشربين ؟!
حلا : امممم أي شي ..
وليد حرك شفايفه بـ استنكار : خلآص فكيها شوي ..
حلا : ..... ليه و...وش فيني ؟
وليد >> بتذبحني هذي ..! << : مافيك شي ياقمري بس ابيك تسولفين تقولين شي ..
حلا عضت شفايفها بـ ارتباك : وش ... وش اقول ؟
وليد عآد المقطع الي يحبه بـ نغمه حلوه : ئول بحبك وانا ائولهــااا معآك ..
حلا ضحكت غصب عنهآ ، حركآته وهبآلته غريبه عليهآ ..
حست انها مبسوطه في هـ اللحظه بس وتمنت انها تنسى فيصل لـ الابد ..
وليد عجبته ضحكتها الي ماقد شآفها او سمع حسهآ ..
دق ع الطآوله بـ خفه وهو يغني : ضحكت يعني ئلبهآآ مال وخلآص الفرئ مآبينا اتششآآل ..
يلا يائلبي رووحلهآ يلا ئلهآ كل الي بـ يتئآآآآل ( كمل بـ لهجه مصريه ) يسعدلي ئمرري ياناس ..
حلا طالعت في عيونه والابتسامه على شفايفهآ ، جد مجنون ...!!
وليد انبسط عليهآ وصآر يبآدلهآ نظراتها ..
حلا استحت و بعدت عيونها عنه : امممم ..... ماشاء الله صوتـ..ـك حلو ..
وليد : عيونك الأحلى ....
حلا : تسلم ..
وليد : طويب شكلي بـ اختار لك على ذوقي ..
حلا زفرت بـ راحه تمنته يقولها من أول عشان لا يحرجهآ : اوكي ..
وليد نآدى على وحده من العاملات الي جآيبهم مخصوص يخدموا هـ الليله الرائعه بـ النسبه له .. وأعطاها طلبآتهم ..

بعدها رجع نظره لـ حلا وبدون مقدمآت : غنيلي ..
حلا : وشووو ؟!
وليد ضحك على انفعالها : ههههـ ( غنى بـ استهبال )غنيلي شويه شويه غنيييلي وخد عينييآآآ ..
حلا : لا ماينفع ..
وليد : وليش ؟!
حلا بـ تردد : صوتي مره .......
وليد قاطعهآ بسرعه : يهبــــــل ، غني يلا ..
حلا >> ياربي وش يبي ذا وش هالورطه ....!! <<

...............................

وســـ العتيبي ـــن
04-02-2010, 01:11 PM
....................................


اشتغلت أغنية " انتا معايا " لـ حسام حبيب ..

مسك ايدهآ بـ جراءه وصوت الاغنيه يصدح بـ المكآآآن ..

" إنتا معايا بـ جد حبيبي أصدق عيييني ..
لو بحلم إووعى تصحيـــــني ..
سبنـــي حبيبي أعيييش ويــــآآك ..
دنتا وآخدني لـ دنيــــاا بعيده وعآلم تآآني ..
ومآفيش حاقــه معآك نآئصـــااني ..
سبنــــي حبيبي أعييييش ويـآاك ..
حبيبي ليه بحبك تعرف ليييييييه ..؟!
هـ أئلك كل مافييييه ..
وكلك ليـــاا أنــــــــــــــــــــــــاآآ .. "

تكلم وهو يشوفهآ متجمده بـ مكانها ومو قادره حتى تسحب ايدهآآ : تصدقين ..
حلا ............
وليد يطالع حوله يبعد نظراته عنهآ : أحس إني عآشقك من قبل لا أشوفك ..
كمل بـ ضحكه : مآدري يوم شفتك كأني أعرفك من زمآن أو إني حبيتك وأنا مآدري ، كل شي تخربط دآخلي مآصصصدقت إنك بتكونين لي ..
حلا قلبها وقف في حلقهآ ، سحبت ايدهآ بـ ارتباك وصآرت تلعب في اصابعهآ بـ توتر ..
كلامه يفرح أي انسانه بـ الدنيا وهي تحس انه زوجهآ حنون ويحبهآ ..
بس مشاعرها تضاربت ذاك الوقت ، مآتدري المفروض تضحك ولا تبكي ....؟!
فكرت لو هـ الكلام سمعته من انسان ثآآآني كيف كآنت حيآآآتهآ ..
كرهت نفسهآ وقلبهآ ، كرهت كل دقيقه تفكر فيهآ بـ فيصل الي مو راضي يطلع ثآنيه من بآلها ..
نفسهآ لو تعيش لحظات الحب مع وليد وتبآدله مشآعره بس قلبهآ رافض كل شــــــــي ..

//

جالسه على كراسي الانتظار بعد مآهدأت شويه ..
وتطمنت على صحة امها مبدئياً ..
تمسح على شعره النآعم بعد مآتعب ونآم على حضنهآآ ..
تنهدت بـ حزن وهي تفكر لو خسرت امها كيف راح تكون حيآتهآ ..
وحيده مالها ظهر ولا احد يحميهآ غير ربهــــاا ..
رفعت ايدهآ لـ السما ودعت من قلبهآ إنه امها تقوم بـ السلامه ..
نآدت ع الشغآله والي دآخت هيا كمآن : إيني ..
جاتها بـ خطوات متباطئه وهي تتثاوب : ايه جود ؟
جود اشرتلهآ على سعود وبـ همس : خذيه لـ السياره ..
ايني : كلاص روح بيت ؟!
جود بلعت ريقهآ بـ حزن وهي توقف : ايه بنروح شوي وعقب انا برد اقعد مع امي ..
ايني هزت راسها بـ الموافقه : اوكي ..
شالت سعود واخذته لـ السياره زي ماطلبت منهآآ ..

أمآ هي ..
عدلت طرحتهآ على راسهآ واتوجهت لـ باب المستشفى ..
مو هآين عليها تسيب امها بـ هالحآله بس لازم ترجع سعود بعدين تفكر تجيهآ ..
ركبت السيآره وانطلقوا لـ البيت ..
تطآلع الشبآك بـ حيره كبيــــره ، تذكرت كلامهآ لـ نواف اليوم ..!
هل هذا الي كان لازم تقوله من زمــااان ..
ولا كآنت لحظة انفعآل وضيقه مآحسبت فيها لـ كلامها حسآآب ..
بس هي حآسه إنه في النهآيه ماراح يكون لهآ ..
ولازم ترجع لـ قلبهآ قوته عشآن تعيش صآمده ..
كل شي طآح على راسهآ إلحين ، مرض أمهآ وسعود ومسؤوليه البيت ومآتدري ايش الي ينتظرهآ كمـــأأن ..
غمضت عيونهآ بـ قوه تنفض أي فكره تيجي في بآلها انه ممكن امها تروح منها وتعيش بقية عمرهآآ يتيمة الأم والأب ..

وصلوإ لـ البيت ونزلت مع الشغآله الي شايله سعود ..
فتحت البآب واتوجهت لـ الصاله ..
رمت نفسها ع الكنبه وسندت راسها لـ ورى .......
>> ياشين البيت من غيرك يمه الله يقومك بالسلامه ولا يحرمني منك لا دنيآآ ولا اخره <<

غمضت عينهآ ومآحست بـ نفسهآ الا وهي في سآبع نومه من التعب والإررهآآآق ..

//

صارلها ساعه من وصلت بيتهآ حاضنه نفسهآ وتبكي بـ صمت ..
مآتبغه تلفت انتباه اخواتها ولا أمهـــااا ..
مو مصدقه الي صار معآها اليوم ..!!
معقوله يفكروا فيها هالتفكير الي ماجاه على بالها في يــوم ..
ماكانت تتمنى الا انها تبقى علاقتهآ بـ فرح صامده طول الايــاام ..
هي الي لقت معاها الراحه والصداقه الحقيقيه ..
بير اسرارها وملجأ اهاتهآآآ ، معقوله امها تفكر انها بتوصل لـ شي من ورى دا كله ..؟!
حست بـ قهر يملى قلبهآ ، وهي تدري انه فرح وفراس مالهم علاقه بـ كلام امهم القآسي ..
من كلام فرح عنهآ إنهآ تمشي الي في راسها وتسوي الي في بآلها وبسسسس ..
ومستحيل وحده من هالطبقه ترضى لـ ولدها يرتبط بـ انسانه زيهآ ..
وهذا الي خلاها تقول لها هالكلام وتجرح كرامتها وتشكك بـ اخلاقهآ قدام فررررح ..
وغير كذا كلام فراس الي فاجأها وعورلهآ قلبهــاا ..
عقدت حوآجبها والدموع تجري على خدهآ >> معقوله يسويها ويجي ؟!!!!!! <<

دخلت عليهآ نجود الي ماصارلهآ حس في الفتره الأخيـــره ..
بعد تشوههآ وعآهتهآ والي صآرلهـأأأ ..
جلست على سريرها وهي حآسه بـ نوف بس ماعلقت ابداً ..
كل وحده في هالبيت لها همومهآ وهي بـ الذات ماهي مستعده تستحمل هم ثآني فوق الي عندهآ ..
دفنت راسها بـ المخده وغطت جسمهآ كله ..
دمعت عينهآ وهي تسترجع شريط حياتها مثل كل يوم ..!
ظلمها لـ نفسهآ لـ أهلها لـ شرفهآ ودييينهآآآآ ..
كل حياتها غلط × غلط .. ماطلعت من هالدنيــا الا بذنوب ومعآصي ..
بـ نجآسه وقرررف ..
مآهي قادره تصبر لـ يوم تزور فيه الحرم وتنظف نفسهآ من القذاره الي تحس فيهآآ ..
ماهي قادره تتقبل نفسها كـ إنسانه طاهره وشريفه بعد كل الي سوته في حيآتهآ ومآضيها الأسسود ..
نزلت دموعهآ غزيره ورى بعضهآآ ..
>> يارب اغفرلي وسامحني يارب مليت عيشتي ريحني من العذااب الي اعيشه كل لييييييله <<

//


إنتظرته بـ الصاله لحد مايغير ملابسه وينزل لهم ..
متوتره وتفرك ايدينهآ بـ بعض ..
فز قلبهآ أول ماسمعت صوته : مساء الخير ..
ام بندر + ساره : مساء النور ..
بندر جلس جنب امه : تعشيتوا ؟!
ام بندر : لا يمه ننتظرك ( وقفت ) الحين بقول للخآدمات يجهزونه ..
سآره بـ سرعه قبل ماتروح امها : يمه انتظري ..
ام بندر التفتت لها بـ ابتسامه : هلا حبيبتي ..
ساره بـ صوت متقطع وباين فيه القلق : خليك ا.... ابيكـ..ـم بـ موض...موضوع ..
بندر عقد حوآجبه : موضوع ؟!
ساره هزت راسها بـ صمت ..
ام بندر رجعت مكآنها مستغربه : وش فيه يمه تكلمي ..
ساره تلعب في اصابعهآ بـ تردد : بقولكم بس .... ابيكم تفهموني ..
بندر حس بخطورة الموضوع : قولي ..
ساره رفعت عينهآ عليهم بـ جديه : انا .... مابي نواف ..
ام بندر + بندر ..............؟!!!
بندر انصدم من كلامها الي مآتوقع انها تفكر فيه اصلا ..
قال بـ تشتت : وش ... وش قلتي ؟!
ساره بـ اصرار : قلت مابي نواف مابي اتزوجه ولا اربط اسمي بـ اسمه ..
ام بندر مصدومه : ساره وش هالحكي ؟! وش فيك انهبلتي ..
ساره وقفت مرتبكه : لا ما انهبلت يمه بس انا مابيه ليش الكل مصر اني له حتى بدون محد يشاورني ..؟!
بندر تنهد >> ومن متى الشور بايدينآ ؟! <<
ام بندر وقفت معاها : هذا المكتوب من صغرك وش تغير الحين ؟!
ساره بلعت ريقهآ : الي تغير اني كبرت وماعادني صغيره ابي اقرر حياتي واختار المستقبل الي يريحني ..
ام بندر قربت ناحيتها بـ حنان : وش فيه نواف يمه ؟! ليش ماتبينه ...؟
ساره حابسه دموعهآ : لأني ... لأني ماني مرتاحتله واحس بضيقه يوم .... يوم افكر فيه ..
بندر يطالعهآ بـ صمت ......................
ام بندر هزت راسها بـ اسف : حبيبتي لسه موضوع نواف باقي عليه انتي بس هدي بالك وخلي عنك هالحكي الي مايودي ولا يجيب ..
ساره : يمه قلت مابيه يعني مابيه لا تجبروني عليه تكفون ..
ام بندر زاد استغرابها وتعجبها من الموضوع : طيب علميني وش السبب فجأه كذا صرتي ماتبينه ؟!
ساره ارتجف صوتها وبينت نبرة الحزن فيه : بدون ... بـ..دون سبب مابيه .... خلاص يمه تكفييين مابيـ..ـه ..
ام بندر بـ جديه : ساره لو فيه شي تكلمي قوليلنا الي بخآطرك ..
ساره نزلت دمعتهآ : الي بخاطري يمه انه اعمامي متحكمين بحياتنا ومحد موقف بوجههم .. ليش انه ابوي متوفي يمشونا بكيفهم انا ماني ماخذه نواف عشان ارضيهم انا مابييييييه ..

بندر وقف بـ هدوء وقرب عندهآ ، سكت لـ لحظه وتكلم : لا تصيحين ...
ساره زاد بكآها ....
بندر عوره قلبه عليهآ ضمها لـ صدره بـ خفه وهو مو لاقي أي مبرر لـ كلامها ...؟!
بس لازم يفهم منهآ ويعرف سبب رفضهآ لـ نواف يمكن تقنعه ...
ام بندر حزنت عليها : لا حول ولا قوة الا بالله ( مسحت على شعرها ) المكتوب بيصير يايمه لو ماهو نصيبك مانتي بماخذته خلاص لا تصيحين ..
ساره ضمت بندر اكثر >> ليش يصير معي كذا ؟! ليش مايكون من نصيبي ليييش ؟! كثر ماحبيته الحيييين كرهته طعن قلبي وحرق مششااااعري اكرهه مايستاهلني <<
بندر اشر لـ امه بهدوء انها تروح وتخليهم لـ حالهم ..
ام بندر تنهدت وهزت راسهآ بـ الموافقه وخرجت من الصآله زعلانه على حآل بنتهآآآ ..
اما بندر جلسهآ ع الكنبه ينتظرهآ تهدأ عشان يفهم كل شي منهآآ ..

//

وســـ العتيبي ـــن
04-02-2010, 01:12 PM
//

قافله على نفسهآ الغرفه وتحآول تدق على نوف بس النتيجه نفسهآآ ..
لا ررررد ..!!
رمت الجوال جنبها ع السرير : ليه امي كدا ليييييه ؟!
فجر قاعده ع المكتب وقدامها الملفات ، التفتت لـ اختها بعد ماعرفت كل الهرجه منهآ : اتسرعت ماكان المفروض تقلها دا الكلام ، بجد البنت طيوبه وعلى نياتها ماجانا منها الا كل خير ..
فرح بـ قهر : انتي ماسمعتيها ايش قالت وربي حسيت الكلام في قلبي ..
فجر هزت راسها بـ اسف : خلا ياعمري كل شي حيتصلح ..
فرح نزلت من السرير : يتصلح ايه بالله ؟! انا رايحتلها دحين ..
فجر استغربت : رايحه لمين ؟!
فرح وهي تغير بلوزتهآ : لـ نوف محا اخسرها عشان حضرة امك مو عاجبتها ..
فجر ابتسمت بـ هدوء : حاولي تجلسي معاها وتتفاهمو اما بدي الطريقه ماراح ينحل شي ..
فرح : بلا نتفاهم بلا قرف انا حسوي الي ابغاه وبسسس ..
فجر تنهدت : الله يهديكي ..
لبست عبايتها وسحبت شنطتهآ وخرجت من الغرفه بسرعه ..
انتبهت بـ فراس لابس ونازل الدرج ...؟!!
نادته بسرعه قبل لا يختفي عن عينها : فرااس ..
التفت عليها بدون نفس : خير ؟
فرح عقدت حواجبها : اشبك ؟!
فراس تأفف : مافيني شي ( طنشهآ ونزل )
لحقته مستغربه من اسلوبه وطريقة كلامه : تعال هنا فين رايح ؟
فراس تنهد والتفت عليها : بكلم اهلهآ ..
فرح فتحت فمها بـ بلاهه : هاه ؟!
فراس ميل فمه بـ سخريه : زي ماسمعتيني رايح اتقدملها والي يصير يصير ..
فرح هزت راسها تستوعب : انتا اتجننت ولا ايه ؟
فراس : اتجننت ماتجننت ماعاد تفرق معايا دام امي راكبه في راسها عناد ماعندي حل غير كدا ..
فرح متفاجاه من ردة فعله وطريقة تفكيره مهما كانت امهم قاسيه في بعض الاحيان الا انهم مستحيل يسووا شي الا برضاها والي يفكر فيه فراس بـ يسبب مصيبه في البيت ..!!
مسكته من ذراعه بـ قوه : فراس شغل مخك ..
فراس مو حاب يسمع أي كلمه : فرح خلاص ماني مستني البنت تطير وانا جالس اتفرج ..
فرح بـ تفكير: طيب خلينا ننزل نكلمهآ ونصر عليهآآ ..
فراس : هه ايش على بالك انتي ؟! دي اميره ماتعرفيها يعني ....!!
فرح تنهدت بـ حزن : ليه كدا بسسسس ..
فراس ابتسم لها : انا ماشي ..
فرح وقفته : استنى بجي معآآآك ..
فراس طالعها بـ شك ..............!!
فرح هزت راسها بـ الايجاب ......................

جاه من ورآهم بعد ماسمع كل الي دار بينهم : استنوا ..
فرح التفتت عليه متفاجأه بـ وجوده : مشعل ؟!
مشعل بـ جديه : غلط الي بتسووه ..
فراس تافف ....
مشعل قرب نآحيتهم : لسه معاكم وقت حاولوا معاها اقنعوهآ ، ترى قلبهآ لين من جوه بس خالتي تحب المظآآهر ..
فرح رفعت حاجبهآ : والي سوتو اليوم برايك عآيدي ؟!
مشعل : لاء بس انتو اجبرتوها على كدا ، كان لازم تـ.................
قاطعه فراس : خلاص الي صار صار وانا ماقدآمي خيـآر ثأني ، مدام مآرضت بكيفها بترضى غصـ...............
سكت ماقدر يكمل كلمته ، كيف وهذي أمــــه ..!
حبيبته وعشقه ودفى أيــأامه .. هي الي اجبرته يتخذ هالقرآر ..
تعب وهو يحآول يفهمهآ ويقنعهآ بـ انه كبيركفايه عشان يختار طريقه والحياه الي تعجبه ..
مآهو قادر يشوف نوف تروح منه وهو يستنى امه ترضى ويحن قلبهــاا ..
ماله حل الا إنه يحطهآ قدام الأمر الوآقع ..
يذوقهآ المّر شويه وترضى بقية حيآتهـــآآ ..
ولا انه يرضى هو في البدايه ويعيش ندمـآن باقي العُمرررررر ....!!
قوى قلبه وطلع من البيت وفرح ورآآآهـ ..

أمآ مشعل ..
تنهد بـ أسى على حال هالبيت الي ماصار يشوف الا القهرر ..
طلع لـ غرفة مي تطمن عليهآ نآيمـه وراح لـ غرفته ..
غير ملابسه وسحب جواله ومفتاح السيـــأأره وخرج من البيت ..
يهرب من الحزن الساكن زوايآه والألم الي ينبض بـ كل ذكرى فيييه ..

//

" جـده "

قآم من نومه أخذله شآور سريع وطلع من الغرفه وهو نآوي يسوي إلي في بآله ..
هذا أنسب حل بـ رأيه ..
يريحهآ من الي هي فيه ويبعدهآ عن نظرة المجتمـع المستحقره ..
مع إنه الموضوع محد يدري فيه بس هو متوقع أي شي يصير ..
إتوجه لـ غرفتها وقلبه يدق بسرعه ، مو عآرف كيف بيوآجههآ ..!!
كيف يطل في عيونهآ وهي المظلومه المقهوره كييف ..؟!
دق البآب وماجاله رد كـ العآده ..
إنطفت شمعة البيت وحسهآ الفكآهي بـ ارجاءه ، صآرت تمثآل .. شكل موجود وبسسس ..
فتح البآب ولمحهآ ع السرير ضآمه رجولها لـ صدرها وتطآلع في فرآغ ..
بلع ريقه بـ صعوبه : س...سلام .....
مآطالعت فيه ولا كأنه دخل ، الدنيآ في عينهآ سسسوده ومظلمه ..
قرب نآحيتها وجلس جنبهآ متردد يفآتحها بـ الموضوع ومو عارف كيف راح تكون ردة فعلهآآ ..
تنهد وهو يمسح على شعرهآ : خلآص اهم شي رجعتلك صحتك وكل شي بيتصلح ...
فدوه ميلت فمهآ بـ سخريه ومآردت .....................
فهد بـ جديه : فدوه ..
فدوه ...................
فهد بـ طريقه مفاجأه : حتسآفري معايا ..
فدوه ......؟!!!؟!؟
فهد انتبه بـ الاستغراب الي بدى على وجههآ : عمرك محآتنسي الي صارلك طول مانتي محبوسه في دا المكآن ، بتجي معايا وبترجعي فدوه الي نعرفهآآ ..
فدوه طالعت فيه بـ نظرات ذليله وحزن مآليها ، حآولت تتكلم بس صوتهآ خآفت ومآينسمع ..
فهد حس فيهآ : لا تقولي شي ، برتب اورآقك واضبط أمورك وبعد بكرآ أهلك رآجعين بعطيهم خبر ..
فدوه دمعت عيونهآ ...............
فهد يحرك نظره بعيد عنهآ عشان لا يحترق قلبه على أخته و الظلم الي عآشته في أول حياتهآآ ..!
كآن بيتكلم بس دق الجوآل في جيبه ....
طلعه بـ استغراب ، جوآل فدوه يدق بـ إسم " حُبي "
عرفهآ على طول ..
إلتفت لـ فدوه : تكلميها ؟!
فدوه تبكي بـ صمت ..........
فهد ابتسم بـ أسى : خلآص ياهبله فكيهآ ..
فدوه ................
فهد تنهد : طويب انا راح ارد ..
رفع السمآعه بسرعه قبل لا يقفل الخط : الو ...
الطرف الثآني : ................
فهد استغرب : الو نعم ؟!
الطرف الثآني بـ تردد : السلام عليـ..ـكم ..
فهد : وعليكم السلام ؟
الطرف الثآني : اممم فدوه موجوده ؟
فهد تنهد : انتي ادرى بلي فيهآ ..
رندا عورهآ قلبهآ على صآحبتها : بس انا لازم اكلمهآ ..
فهد : مآتوقع ..
رندا عقدت حوآجبها : ليه اشبها ؟ فدوه فينهآ ...؟!
فهد وقف وراح بعيد عن اخته : البنت حالتهآ مزفته بستين نيله ماتقدر تكلمك ..
رندا اتفاجأت من طريقة كلامه معآهآ وبـ أي حق ؟!
فهد : المهم فدوه بتسافر خلال الاسبوع الجآي لو تبغي تودعيهآ تعاليلهآ البيت ..
رندا إنصدمت : تسافر فين ؟! ايش حتسوي في البنت ؟
فهد رفع حآجبه : ايش ؟ البنت دي تصير اختي يا افنديه ..
رندا : اا ..... المهم فين حتروح ؟!
فهد بدون نفس : لما تجي اساليهآ يلا سلام ..
قفل في وجههآ وهو مو طآيق الدنيــــاا بلي فيهآ ...

//

وصلوإ لـ البيت المهترئ حتى بـ بابه الخارجي والي أوشك على السقوط ..!
تنهد أول ماطفى السيآره ..
إلتفت لـ فرح بـ تردد : حآسس إني لو تكلمت بموت ولو مآسويتها بموت أكثر ..
فرح مسحت على كتفه : ماما حترضى بس هيا ماسكه في راسها دحين ..
فراس طالع قدآمه بـ حيره : مآقد سويت شي في حيآتي من غير رضآها ..؟
فرح >> هيا الي اجبرتنآ << : خلاص فيروو لا تفكر وخلينا ننزل ..
فراس تنهد ونزل وهو حآس بـ ضياع كبيييير ..

دقت البآب بـ شويش وكأنها خآيفه عليه لا يطيح ..
فتحت لهآ نوره وإتكلمت من ورى البآب : مين ؟
فرح بـ ابتسامه : انا فرح ..
نوره فتحت البآب وسلمت عليهآ : اهلين فرح منوره ..
فرح : منوره فيكم ( بـ تردد ) إمممم نوف فينهآ ؟
نوره هزت كتوفهآ : بغرفتهآ من يوم مادخلت لـ البيت مادري عنهآ ..
فرح بلعت ريقهآ بـ توتر من الي نآويين يسووه هي وأخوهآ : اسفه اني ماتصلت قبل ما اجي ..
نوره تأشرلها تدخل : لا وش هالحكي انتي منا وفينا ..
فرح واقفه مكآنها : مامتك موجوده ؟
نوره استغربت انها مآدخلت : ايه حبيبتي اتفضلي حيآك ..
فرح تلعب بـ اصابعهآ : بصراحه انا جايه مع فراس اخويا ونبغه نكلم خالتي في موضوع ..
نوره اتفاجأت : موضوع وش ؟!
فرح ابتسمت : مآينفع هنآ ..
نوره لسه متفاجأه : اسفه اتفضلي بروح اجيب طرحتي وانادي لك أمي ..
فرح هزت راسها بـ الموافقه ونآدت فراس يدخل معآهآ ..

...................................

وســـ العتيبي ـــن
04-02-2010, 01:13 PM
....................................

أمآ هو ..
يطالع حوله مستغرب من الجحر الي حبيبته سآكنه فيه .....!!

طلعتلهم نوره بـ العبايه واللثمه ودخلتهم لـ الصاله وهي حآسه بـ خوف وقلق من الموضوع الي بيتكلمو فيه مع أمهآ ..
تعرف فرح ماتجي الا لـ نوف بس ايش دخل أخوها ...؟!
نوره وهي وآقفه : طيب عن اذنكم أمي شوي وبتجي ..
فرح تفسخ الطرحه وتحطها على كتفهآ : خذي راحتك ..
وأول ماراحت تكلم فراس : يختي مره مو حلوه جايين بدون أمي ايش بنقول للآدميه ؟!
فرح دقته في كتفه بـ عفاشه : خليها عليا ومالك صلآح ..
فراس تنهد : تتوقعي نوف ترضى ..؟
فرح هزت كتوفهآ بـ جهل : بعد الي سمعتو من أمي ما استبعد رفضهآ نهائياً ..
فراس كآن حيتكلم بس قآطعهم دخول أم نوره بشرشف طويل لافته حول نفسهآ بـ ترتيب ..
ابتسمت بـ بشاشه والقلق بآدي على وجههآ : حيى الله من زارنا ..
فرح وقفت تسلم عليها : الله يحييكي ياخاله كيفك ؟
ام نوره هزت راسها بـ هدوء : بخير الحمد الله انتي شخبارك ؟
فرح : كويسه ( اشرت على فراس ) دا اخويا فراس ..
ام نوره مرتبكه من وجوده بس اغتصبت الابتسامه : هلابك ياولدي ..
فراس وقف احتراماً لهآ : هلا ياخاله كييف الحآل ؟
ام نوره : بخير نحمدالله ..
فراس : عساه دوم ...
ام نوره وهي لسه واقفه : وش تشربون ؟
فرح : لا لا ياخالتي استريحي احنا جايين نكلمك في موضوع ومانبغه نتقل عليكم ..
ام نوره تملكهآ الخوف : قولي يمه ..
فرح ابتسمت لهآ وجلست ..
أم نوره قربت عندهم وجلست قبآلهم ع الكنبه المتآكله : خير ان شاء الله صاير معكم شي ؟! قلقتوني ....
فرح تطالع فراس بـ ارتباك : لا ابدا مو ساير شي ، امممم الموضوع يخص نوف ..
ام نوره عقدت حوآجبها : تبيني اناديها لك ترى مابعد قلتلها انك هنآ ..
فرح : لا خالتي احنا بنكلمك بالاول بعدينا نوف ..
ام نوره ....؟!
فرح دقت فراس بـ خفه عشان يتكلم والي كأنه انقطم لسانه من يوم مادخل البيت ....!!
فراس التفت لـ فرح بـ بلاهه : هااه ؟! ايوا امم.......
اخذ نفس وبدآ كلامه : اعذرينا جايينك بدون موعد بس الموضوع مايتأجل ..
ام نوره : لا ياولدي البيت بيتكم ..
فراس ابتسم : كلها يومين وراجعين جده ان شاءالله فإظطرينا نجيكم اليوم ..
كمل وهو يطالع ام نوره بـ جديه : وزي مآنتي عارفه علاقة فرح بنوف قويه ودايما تكلمنا عنهآ ....... والأهم انها طيبه بأخلاقهآ وتربيتهآ .......
إلتفت لـ فرح الي تأشرله يخلص بدون مقدمآت ..
بلع ريقه وكمل : ومن الاخر كذا ياخاله انا جاي اطلب ايد نوف منك ..
ام نوره إنصدمت من كلمته الي مآخطرت على بآلها ..
كآنت مفكره الموضوع خطير من الي خلى فراس يجي مع اخته لـ بيتهم ...!!
بس مآجاه على بآلها تكون هذي بدآية خير لـ نوف و وضعهآآ ..
بآنت الفرحه على وجههآ الي ملأته التجآعيد : هذي الساعه المباركه ياولدي ..
فرح ابتسمت وقالت بـ كذب : امي كان نفسهآ تجي الليله بس تعبت شويه وان شاء الله لهآ زياره قريب ..
ام نوره الفرحه مو سايعتها : سلامتها بعيد الشر عنهآ ..
فراس : الله يسلمك .. والي تبغي تعرفيه عني انا حآضر وخذوا وقتكم في التفكير ..
ام نوره : ياولدي سيرتكم طيبه ( طالعت فرح بحنآن ) من هالبنت عسى الله يحفظها لشبآبها ومن الي سويتوه مع بنتي والله مايتنسى لكم ..
فراس ميل فمه بـ ابتسامه : واجبنآ ..
ام نوره قلبها يخفق من الفرحه : فرح يايمه انتي مكلمتها بالموضوع ؟
فرح بـ ضحكه : لا حبيت افآجئهآ ..
ام نوره : ههههـ يابنتي اصلكم طيب والكتاب مبين من عنوآنه ان شاء الله بكلمهآ ونردلكم ..
فراس وقف مو مستحمل اكثر من كدا : ان شاء الله ....
ام نوره وقفت معآه : على وين ياولدي ماضيفنآكم ، استريح خلنا نشربك شي ..
فراس : مره ثانيه ان شاء الله ( طلع كرته من جيبه ) وهذا رقمي اذا احتجتوا لأي شي ونـ..ـوف تعرف رقم فرح اذا مستحيين مني ..
ام نوره اخذته بـ ابتسامه : ماتقصرون ..
فرح وقفت وهي تطالع حولها ومره قلقآنه : خالتي نوف نايمه ؟
ام نوره : مادري يايمه خلني اروح اشوفهآ ..
فرح بسرعه : لا لا مالو داعي نزعجهآ دحين حكلمها بكرا ان شاء الله ..
ام نوره هزت راسها : الي يريحك حبيبتي ..
فراس وهو يتوجه لـ الباب : في امان الله ..
ام نوره ودعتهم من عند البآب ورجعت لـ الصاله وهي مو مصدقه الي صآر ..
نآدت بنتهآ نوره وحكتهآ إلي صآر كله .......

//

9مساءاً ..

خلصوا عشآهم الرومآنسي بـ هدوء ..
وحلا مبهوره بـ كل الي سواه معآها حست من خلال هالطلعه انه اطيب قلب ممكن تقابله بيوم ..
وغير كذآ رومآنسي وحنون وخفيف دم ..
ابتسمت بـ فرحه مقتوله مهمآ كآن وليد فتى الأحلام بس قلبهآ إختآر فيييصل ..!
مو لأنه أحسن إنسان بالدنيآ ... حبته لأنه هو لأنه فيصل بـ كل عيوبه ..
صحآها من سرحآنها صوته العذب : وش فيك كل شوي وانتي سارحه لا يكون ( بـ ثقه مصطنعه ) إحم بديتي تحبيني ..
حلا عورهآ قلبهآ بـ قوه ومآعرفت ايش ترد ........؟!!
وليد ابتسم مآحب يحرجهآ : طيب نمشي ؟!
حلا وكأنها ماصدقت : ايه ..
وليد : ههههههههـ ..
حلا انحرجت وسكتت ..
وليد وقف وراح نآحيتها ، سحبلهآ الكرسي بـ هدوء : اتفضلي ياقمري ..
وقفت مستحيه منه ومن حركآته : تسلم ..
طلعوإ من المطعم بعد ليله من أجمل ليآلي العمر بـ النسبه لـ وليد ..
دق جوآله قبل مآيدخل السيآره ..
ابتسم لهآ واشرلهآ تركب : هلا نوآف ..
نواف بـ انزعآج : ياخي وينك فيه ؟
وليد بـ خبث : مع حبيبتي ..
نواف بـ تناحه : مين ؟!
وليد : خخخ يا انك مفهي المهم اخلص وين امرك ؟!
نواف عقد حوآجبه يستوعب : مع حلا ؟
وليد : يب الحين برجعهآ البيت واجيك ..
نواف عصب بس مابان عليه : اوكي اوكي اول ماتنزلها كلمني سلام ..

قفل منه ونآر تحرق قلبـــه ..!
مين اعطاه الحق انه يطلع معآها أو يشوفهآ ..
وبرى البيت كمــااان ..
صح صارت زوجته وحلآله بس غيرته على اخته وحبه لهآ خلته مقهور ومعصب ...
دخل لـ اقرب كوفي بـ الشارع وجلس فيه ..
مو عآرف ايش بيسوي بعد الي صآر..
تحسس مكآن الكف الي اكله من ابوه بـ حقد كآتمه في قلبه ...
اول مره في حيآته أحد يمد ايده عليه ويكسر قوته ..
بس كآنت غير ، أول مره وجآت من أبوه من أبووه مو من أي احد ...؟!
طلع جوآله من جيبه وفكر يدق عليهآ ، يتطمن على حآلة أمهآ وايش صآر معآها ..
بس أول ما افتكر كلامهآ له عوره قلبه وحس بـ حرقه على حبه الي بيضيع منه يوم عن يوم وهو مو قآدر ينقذه ..
تنهد ودق عليهآ ............................

//

وعند جود ..

أخذتلهآ شآور سريع وطلعت لـ غرفتهآ تجهز نفسهآ عشان تروح لـ أمهآ ..
فتحت الدولآب وطلعتلهآ جينز وتي شيرت بسرعه بدون لا تنسق الوآنهم سوى ..
لبستهم وفكت المنشفه الي على راسها من الي خلى شعرهآ يتناثر حولها بـ عفويه ..
إلتفتت لـ صوت جوآلهآ إلي دق بـ نغمه مخصوصه له ..
اسرعت دقآت قلبهآ وتنآفضت اطرآفهآآ ..
مآتبغه ترد مآتبغه تضعف ..!!
هي متأكده انه مهمآ حآول يوفي بـ وعده ويكون لهآ مآراح يقدرر ..
وإلي خلآهآ تتأكد من هـ الشي إلي صار مع حلا وفيصل ومحآولآته الي مآجآبت نتيجه ..
تنهدت وهي تنتظره يوقف دق عشآن تقفل جوآلهآ نهائياً ..
بعدهآ لبست عبآيتها وخرجت لـ المستشفى ..

//

نزلهآ لـ بيتهآ وهو مآوده يفآرقهآ ..
ابتسم بـ امل أول مآتطمن إنهآ دخلت جوه الفله ..
شغل المسجل على أغنية " مآيحرمنيش منك "
وإتصل على نوآف يعرف منه ايش السآلفه ...!!
رد عليه بـ صوت متضآيق : بدري تو النآس ..
وليد تنهد : يآخي شفيك إنت قالقني من اليوم خير وش صآير ؟!
نوآف بدون نفس : تعآلي بـ مقهى الـ ***
وليد تأفف : ياليل المشوره خلاص جايك يلا سلام ..
توجه لـ المقهى المطلوب ..
واول مآوصل وقف السيآره ونزل يدور عليه لحد مآحصله جالس على وحده من الطآولات ..
متضآيق ونفسه في خشمه ..
وليد استغرب ملامحه والعبوس إلي بآين عليه ..
قرب نآحيته وهو معقد حوآجبه : سلامات سلامات انت نواف ولا يتهيأ لي ؟!
نواف طالعه بـ هدوء وهو يطقطق ع الطاوله بـ اصابعه : إجلس ..
وليد سحب الكرسي وجلس بسرعه : خير وش صاير معك ؟
نواف تكى ايدينه ع الطآوله وبـ دون مقدمآت : تهآوشت مع أبوي ..
وليد مستغرب : ليش وعلى وش ؟!
نواف تنهد : قلتله إني ما ابيهآ ..
وليد بـ تناحه : هاه ؟!
نواف بـ حده أكبر : قلتله اني مانيب مآخذ سآره ..
وليد متفاجئ : اوما ؟!!!!!
نواف : ايه ..... مد ايده علي .... بس يكفي إني قلت الي بخآطري ومآني مسوي الا الي يريحني ..
وليد : من جدك إنت ؟!
نواف اعصابه تلفآنه : ايه مآتسمع ....
وليد : طيب اعصابك .. بس مآني فاهمك للحين ؟! وش الي طرى عليك ليش مآتبيها صاير شي ؟!
نوآف : .....................
وليد رفع حآجبه بـ استنكآر : نواااف ..
نواف طالعه بـ صمت .............
وليد : إنطق وش فيك ؟!
نواف >> مآعاد فيه شي يتخبى بعد إلي صآر << : لاني ... حبيت يآخي حبييييت غيرهآآ ..
وليد إنصدم وفتح فمه بـ بلاهه : حبيت ؟!!!!!!!!

//

وســـ العتيبي ـــن
04-02-2010, 01:14 PM
.. الجزء الثلآثون .. ]


:

اليوم إلي بعده ..
عصر الإثنين ../

صآحي من بدري وجآلس بـ الصاله يستنآهآ تنزل ..
سند راسه لـ ورى وهو يفتكر كلامهآ وبكآهآ ورفضهآ له ..
بدون أي سبب ولا أي مبرر بس إلي فهمه إنهآ مو مرتآحتله ولا تبغآآآه ..!
تنهد مو عآرف ايش يسوي ..؟
مآيهون عليه يغصب أخته على شي وفي نفس الوقت مآيقدر يوقف بـ وجه عمآنه ويكسر كلمتهم إلي لهآ سنين واعوام ..
حتى مو لآقي سبب مقنع يقدر يوصله لـ عمآنه وحتى لـ نواف ..
رفع رآسه أول ما إنتبه بصوت خطوآتها نآزله الدرج ..
إنتظرهآ لـ حد مآوصلت ونآداها : سآره ..
دق قلبهآ بـ قوه من سمعت صوته ، غمضت عيونها لـ لحظه ورجعت فتحتهم بـ اسى : هلا ..
بندر تنهد واشرلهآ تجلس جنبه : تعالي ..
إتقدمت عنده بـ خطوات متردده لحد مآجلست ................
بندر بدأ كلامه وهو يلعب بـ جواله يقلبه يمين ويسآر : مآنتيب نآويه تعلميني وش سبب رفضك لنواف ؟!
سآره ............................
بندر رفع عينه عليهآ : سآره تكلمي من امس أحاول الاقيلك مبرر ومآحصلت ؟! طول هالسنين راضيه فيه هالحين غيرتي رايك وش الي صار ؟!
ساره إرتجفت شفآيفها ومآقدرت تقول أي شي ..
ماتبغه تكسر كرامتهآ قدآم أخوها وتقوله إنه نوآف هو إلي رافضهآ ..
ولا تبغه تسبب مشآكل بينهم وبين أعمآمهآ ..
مآهي عآرفه ايش تسوي ولا كيف تتصرف ..
بندر يراقب ملامحهآ الي تغيرت والي حكتله اشياء كثير ...........!!
قال بـ هدوء : نواف له علاقه بالموضوع ؟!
ساره رفعت راسها بسرعه مصدومه ، كيف عرف ولا كيف جات على بآله اصلاً ..؟؟؟
بندر وكأنه بدأ يتأكد : نواف ؟! ( بـ حده ) نواف قالك شي صح إنطقي ....؟
سآره نزلت دموعهآ مسرعه مآقدرت تمسكهآ ولا تخبي أكثر من كدآآآ ..
بندر قرب جنبهآ ومسك دقنهآ بـ قوه : ساره تكلمي قولي شي ..
سآره زآد بكآهآ وهي تحآول تفك يده إلي آلمتهآ ..
بندر يطالع في عيونهآ بـ عصبيه ، مآيتخيل إنه نواف ورى هذا كله ..
بعد ايده عنهآ وزفر بـ قوه يهدي نفسه : ساره ........
سآره تبكي .....
بندر بـ غضب مكبوت : سآره لآخر مره اسالك نواف وش قآآآلك ..
سآره بـ صوت يرجف : ما... ماقالي ش..شي ..
بندر عآرف إنها تكذب : الا قالك إنطقي وعلميني ..
سآره ماقدرت تتحمل ، وقفت بـ سرعه وصرخت فيه : خلاص خلاااااص يكفي ..
بندر استغرب انفعآلها وإلحين بس تأكد 100% إنه نوآف هو أساس رفضهآ ............
وقف معآهآ وحآول يمسك أعصآبه : ساره يابعدي تكلمي قوليلي وش صاير ..
سآره بنفس الإنفعآل وصوتهآ كله بكى : إنتو السبب انتو السبب في كل شيييييييييييييي ..
كملت بـ صراخ : علقتوني فيه واحنا مانعرف بعض الا بالأسااامي حرام علييييكم ليش سويتو فيني كذااا ليش ؟!!!!!
بندر حس بغصه تخنقه ، مو بس هي المظلومه ..
كلهم كلهـــــم مسيرين محد مخيّر بهالعآئله ..
ساره لفت وجههآ لـ عنده وقالت بـ صوت بآكي ممزوج بـ حقد : هو مايبيييني قالي مايبيني مايبيييييني ، ليش تجبروني عليه مابيييييه مابي اعيش معه وقلبه مع غيييري لا تجبروني عليه تكفوون ..
بندر إنصدم من كلامهآ ....؟!
راح لعندهآ وضمهآ بـ قوه عشان تهدآ ويهدآ إنفعآلهآ ..
معقوله نوآف مآيبغآهآ ..؟!
قلبه مع وحده غير أخته ..؟!
وهي الي مكتوبه له من صغرهآ ..
طيب ليش مآتكلم من زمآن ليش مآأنهى هالعلاقه الي مآلهآ أسآآس ..
بندر عقد حوآجبه متضآيق ومخنوق من الي عرفه اليوم ..!

>> مفكر أختي لعبه بـ ايدينه ولا بيتسلى على حسآبهآ ومن يمل يجي يآخذهآ ؟!
لا وربك يانوآف مو إنت إلي تجرح كرآمة سآره وتذل قلبهآآ <<


//

لابسه عبآيتها والطرحه على كتوفهآ ..
جالسه بـ الصاله تنتظر أمهآ تتكلم في الموضوع المهم الي من الصبح تبغه تفاتحهآ فيه ..!
تنهدت وهي تطآلع سآعتهآ ..
نآدت بـ صوت عآلي : يممممماااه تأخرت على الدوآم وييينك ؟!
طلعت من المطبخ وهي تنشف ايدينهآ بـ منشفه صغيره: على هونك وش بلاك مستعجله ؟!
نوف تاففت : من الصبح وانتي بحاكيك بموضوع ومادري وش وللحين مآعرفت وش السفاله ؟!
ام نوره جلست قبآلها بـ ابتسآمه حلوه : الحين بقولك ..
نوف : اخيييراً يلا قولي ..
ام نوره ميته من الفرحه وماهي عارفه من فين تبدآ موضوعهآ : يمه بقولك السالفه طوآلي مآدري شلون احطلها مقدمآت هههـ ..
نوف : ههههـ قولي فديتك ..
ام نوره : فيه واحد ولد حلال تقدملك أمس ..
نوف .......؟!!!؟!؟!
ام نوره ابتسمت : ماظنتي تحزرين من هو ؟!

نوف فاتحه فمهآ بـ بلاهه ومتنحه ؟!
مين غيييره ؟!
أكيد هو سوى الي في راسه وجآآآه ؟!
بس كيف ومتى وليه مآحست ؟!
وفرح تدري ولا لاء ؟!
وكيف إتهور بهالطريقه وأمه رافضتهآآآآآآ كيف ؟!!!

هزت راسهآ مو مصدقه : يمه من صدقك ؟!
ام نوره مبسوطه : ايه حبيبتي وش بلاك ؟!
نوف دق قلبهآ بقوه لـ أول مره تحس فيييييهآآ ..
قالت بـ صوت يرجف : ف....فرآ...آس !؟؟؟؟؟
ام نوره استغربت ايش عرفهآ : ههههـ ماشاء الله عليك ماخبرك فطينه كذا ..
نوف .........................
ام نوره عقدت حوآجبهآ مستغربه : هآآو نوف وش فيك ..؟
نوف بـ سرعه مفاجئه : مآني موافقه ..
ام نوره مآستوعبت : وشو ؟!
نوف بـ عصبيه : مآني موافقه ومآبي احد يكلمني بهالموضوع مره ثآنيه ..
ام نوره : حبيبتي نوف مالحقتي تفكرين على طول مانتيب موافقه ليش يمه وش فيك ؟!
نوف وقفت : لاني مآبيه وكلميهم الحين خلهم يشيلوني من راسهم ..
ام نوره وقفت معاها مصدومه : نوف ؟! وش هالحكي هذا اخو صديقتك وبعدين انتي شعرفك انه هو الي جآه ( بـ شك ) فرح فاتحتك بالموضوع او لمحتلك ؟!
نوف عورها قلبهآ على صآحبتهآ .............
ام نوره ابتسمت بـ حنآن : حبيبتي فكري زين لا تقطعين نصيبك بدون سبب ..
نوف غمضت عيونهآ بـ قوه >> ليتك تعرفين السبب يمه ليييييييييييييتك <<
ام نوره : انزين يمه ..؟
نوف لفت عليهآ وهي تحآول تمسك اعصابهآ : مين جآه معه ؟!
ام نوره : فرح واول ماتوافقين ان شاء الله بيجيبون امهم يخطبونك رسمي ,,
نوف بـ استهزآء : هههـ صدق بالله ؟!
ام نوره مستغربه تصرفآتها : نوف فيه شي مآدري عنه ؟!
نوف : لا ابد ( لفت طرحتها بسرعه ) يلا تأخرت في أمآآن الله ..
ام نوره هزت راسها بـ اسف : الله يهدآك يابنيتي أول ماترجعين نتفآهم ..

نوف خرجت بسرعه من البيت ودموعهآ بـ طرف رمشهآآآ ..
مآهي مستوعبه الي صآر ..
فراس يحبهآ جد واتقدملهآ غصب عن أمــــه ..!
يعني ضحى برضآهآ عشآنهآآآ ..
بس كيف تقبل على نفسهآ بعد الي سمعته من أمهم وظنهآ السيء فيهآآ ..
حتى فرح مآهي قآدره ترد على مكالماتها من أمس ..
هي أكثر وحده عآرفه انه فرح وفراس مآهم مثل أمهم بس بتظل مو من مستوآهم ..
يعني الإرتباط بينهم مستحيييييل ..
لو صدآقتها بـ فرح استمرت فتره طويله جآه اليوم الي لازم تعيد فيه حسآبآتهآآآ ...!!
نزلت دموعهآ وهي تركب التآكسي بـ قلب مكسوووور ..
حتى اليوم الي كل بنت تكون فيه طآيره من الفرحه هي الدموع رآفقتهآآآ ...

//

قآم من نومه تعبآن وجسمه مكسسسسسسر ..
طآلع المكآن حوله وتنهد من قلـــــب ..
نآم بـ المزرعه بعيد عن الكـــــل ..
بعد ما إعترف لـ وليد بـ حبه لـ جوود شآر عليه إنه مآيرجع البيت الليله الي فآتت ..
ومآلقى الا المزرعه تضمـه بـ همومه وآلآمــــه ..!
مو عارف اليوم كيف رآح يعدي ولا كيف بيتصرف ..
لآزم يكمل الي بدأه ويقسي قلبه ع الكل ..
الي شآفه منهم ومن ظلمهم مو قليل ، لآزم يبدآ بـ اول خطوه صح في حيآته ..
ويقرر فيهآ مصيره ومستقبله الي هو يتمنآه مو إلي أهله رآسمينه ..

دخل لـ الحمآم " وإنتو بـ كرامه " وأخذله شآور سريع ..
بعدهآ فتح شنطة ملآبسه الي كآن مآخذهآ لـ بريطآنيا وطلعله جينز وتي شيرت خفيف ..
مآوده يروح لـ ابوه لانه مستحيل يفهمه ..
يبغه يكلم محمد يمكن يحس فيه ويوقف معآآه في الي بيسويه ...!
اخذ جوآله وطلع مع حآرس المزرعه الي وصله بـ سيارته المقربعه ..

//

وســـ العتيبي ـــن
04-02-2010, 01:15 PM
//

دق جوآلهآ بـ نغمه لـ الارقام الغريبه ..
تثآوبت بـ تعب وهي ممدده ع السرير ..
رفعت ايدهآ لـ الكومدينه وسحبت الجوآل ..
عقدت حوآجبهآ وردت ع الرقم : الو ؟
الطرف الثآني : ................
فرح تثآوبت : الو مين ؟!!
الطرف الثآني بـ خبث : وحشنآ الصوت ..
فرح عدلت جلستهآ بسرعه : هوا انتا ؟! بلى في شكلك كل يومين برقم ايش تبغه ..
رآمي من الطرف الثآني : هههـ يآعمري زمآن عن هيآطك ..
فرح ..............
رآمي يولع سيجآره : يالله كدا وانتي وآحشتني كيف لمآ تروحي مصر بفقدك صررااحه ..
فرح اتفاجأت ايش عرفه ؟!!
قالت بـ برود مصطنع : وحشك عفريت ازرق يارب ..
رامي : تسؤ تسؤ ليه كدا ..؟
فرح قرفانه منه : اقول مني فاضيه لسمآجتك باي ..
رامي : لحظه لحظه ..
فرح ....................
رآمي ميل فمه بـ ابتسامه : بس خليني على بآلك دايماً يآ ... يآحبي هههـ ..

فرح قفلت في وجهه وتأففت >> هادا متى بيفكني ويريحني من شرو ؟! بس كيف عرف عن سفرتي ؟!! الله يحرقو قرفني عيشتي <<

نزلت من السرير بـ كسل ، ماجاها نوم من أمس وحآسه بـ قلق فظيع من الي صار مع نوف ..
بعد الكلام الي سمعته من أمهآ وتهورهم بـ تقدم فراس لهآ ..
خآيفه من ردة فعلهآ وهي تبصم بـ العشره انها رآح ترفض ..
مستحيل كرآمتهآ تسمحلهآ توافق على وآحد مآخذهآ من ورى أمه ..
كيف وهي رفضت أحمد لأنه له حرمه وعآئله ومآتبغه تخرب بيته وتظلم نفسهآ معآآه ..!
تنهدت وهي كآرهه تصرفآت امهآ وغرورهآ الي مو في مكآنه ..
متوتره من اصرار فراس انه يخبرهآ بلي سوآه أمس ..
أكيد بتقلب البيت على روسهم ومو بعيده ترمي بفراس برى البيت لأنه عصى أمرهآآآ ..

رفعت شعرهآ بـ عشوائيه ونزلت لـ الصاله مستعده لـ الحرب الي بتقوم بعد دقآيق ..!!

جلست جنب مشعل وهي تطقطق اصابعهآ بـ قلق ..
مشعل دقهآ بـ قوه وقال بـ همس : عاجبكم الي سويتوه ؟!
فرح بنفس الهمس : الله يستر
مشعل هز راسه بـ اسف : دا وجهي لو ماشاتتك انتي واخوكي على برى ..
فرح قرصته في فخده بـ قوه : ابغه احد يهديني تقوم تفاول ياقررد ..
مشعل تألم : أاااي وجع انتي مين سماكي بنت بالله ؟
فرح بـ تريقه : ياااي بس يارقه انتا ..
مشعل : هههـ الا اقلك .. فجر تدري ؟!!
فرح هزت راسها بـ النفي : مافي الا انتا ..
مشعل : اهااا الله يسترها علينآ الليله ...!

نزل لهم من الدرج بعد مآنادى على ملاك وفجر وأمه عشان يخبرهم بـ موضوعه المهم ..
جلس على اقرب كنبه وطآلع فرح بـ تساؤل كأنه يحآول يتوقع ردة فعل أمه ..
فرح هزت كتوفهآ بـ جهل وهمست : توكل على الله ..

كلهآ ثواني وسمعوا صوت أمهم جآي من بعيد : خير ياعيال ايش فيه ؟!
فراس طالعها بـ توتر : تعالي اجلسي ..
ام فآيز جلست قبآلهم : ان شاء الله مصيبه جديده يافراس ؟!
فراس ميل فمه بـ استهزاء : دحين صاير انا الي اجيبلك المصآيب ..
فجر عقدت حوآجبها : خير ياجماعه اشبكم ؟!
ملاك جالسه جنب فرح وملتزمــه الصمت ومآهمها تعرف شي اصلاً ......
أم فايز بـ ملل : اتفضل قول الي عندك ..
فراس بلع ريقه بـ صعوبه ودعى الله في نفسه يعديهآ على خير ..
شجع نفسه وبدا كلامه وعينه بعين أمه : أنآ حآولت معاكي كثير وتمنيت انك تفهمي الي ابغاه وتوافقيني على سعآدتي الي اخترتهآ مع ... مع نوف ..
ام فراس عقدت حوآجبها : دحين ماسار فيه موضوع الا بنت الفقر تخشلنا فيه وبعدين معاك ؟!!!!
فراس كمل متجآهل كلامهآ : وانا مآني حآب أضيعهآ من يدي عشان فرق الطبقآت الي مخليتو حجه ، مهمآ كآن بتضلي أمي بس انا .. مآقدرت استحمل الموضوع أكثر من كدآ ( طالع فرح وكمل ) ومن الآخر ....................
ام فايز رفعت حآجبها متوقعه حدوث كآرثه ...............!!
فراس اخذ نفس وقآل : البآرح رحت إتقدمت لهآ ..
ام فايز..........؟!!!!!؟!؟!؟
فجر ماهي فاهمه : اتقدمت لمين ؟
فراس التفت لهآ يهرب من نظرآت أمه : نوف ..
فجر عضت شفايفهآ تترقب ردة فعل امها بعد الي قاله فرآس ..
كآنت عارفه عن الي صار من كلام أمها لـ نوف وحب فراس لهآ ..
بس مآتوقعت انه بيتجرأ ويكسر كلام أمـه بهالسهوله ..

فراس التفت لـ امه وكمل قبل لا يعطيهم فرصه يردوا : اتوقع اني ماقصرت عليكم في شي مآعمرك طلبتيني الا وقلت لبيه سواء انتي ولا أخوآتي .. بس لمآ لقيت البنت الي تمنيتهآ ..... انا اسف ... مآقدرت أضحي بسعآدتي بدون سبب مقنع لمجرد إنها مو من مستوآنآ ....
ام فآيز وقفت بسرعه وهي رافعه راسها لـ فوق ..
تكلمت بـ حده وهي من دآخلهآ ميته قهر : إطلع برى ..
فراس كآن متوقع هالشي ....................
أم فايز بدون لا تطآلعه : قلت إطلع بررررى ..
فراس وقف بـ هدوء وقرب نآحيتها : لا تبعدينآ عنك أكثر من كدآ يكفي خسرتي فآيز لا تخسريني ......
ام فايز كآتمه دموعهآ بـ القوه : قلت إطلع برى وكمل الي بدأتو ، مدآم قدرت تعصي امري وتكسر كلمتي تقدر تكمل حيآتك بعيد عني ....
فرح وقفت وقلبهآ يوجعهآ على أخوهآ : مااما لا تتسرعي ..
ام فايز ..............
فرح قربت جنبهآ ومسكت ايدينهآ : ماما بليز حآولي تحسي بلي يريحو لا تقفليها في وجهو ..
ام فايز بعدتهآ بـ قوه واتوجهت لـ الدرج ..
فرح بسرعه قبل لآ تروح : لو فراس طلع انا رايحه معآه ..
ام فايز وقفت وهي مديتهم ظهرهآ .......
نزلت دمعتهآ حآرقه على خدهآ ، على آخر عمرهآ عيآلها مو عآملين لهآ قيمه ..
يضحوا فيهآ عشآن وحده مآتسسسسوى ..
بآيعينهآ بـ أبخس ثمن وهي الي ضحت بـ شبابهآ وعمرهآ عشان تربيهم ...؟!

فرح دمعت عينهآ : ماما فكري فكررري فينا شويه ..
ام فايز خسرتهم وطلعت بسرعه لـ غرفتهآآآ ...

أمآ ملآك ....!!
مصدومه من الي قآعد يصير ..
مآهي عارفه من متى فراس يحب نوف ولا كيف حبهآ ولا ايش سبب رفض خالتهآ لهآآ ..
كل هالأشياء اتفاجأت فيهآ لـ أول مره ..
طالعت فراس بـ حزن ، شافت حجم العذآب بـ عيونه ..
نفسهآ لو تستقر أحوال هالعآئله ويعيشوا بـ هدوء مثل مآكانوا زمآآن ..
من وفآة فايز وكل شي مششششششقلب ..
تنهدت من قلبهآ >> الله يصلح حآآلنآ مآدري ايش بيستنينآ كمآآن ..؟ <<

//

جآلس ورى مكتبه يوقع على أورآق صآرت تافهه بالنسبه له ..
قفل الملف الي بـ ايده وسند ظهره لـ الكرسي الدوآر ..
لف فيه نآحية الشبآك يتأمل الساحه الخآرجيه لـ الشركه ..
دق جوآله بـ نغمتهآ الخآصه ..
تنهد وسحب الجوآل من ع المكتب ورد بدون نفس : هلا غرآم ..
غرآم بـ تردد : اهلين فيصل ..
فيصل : ....................
غرآم تمشي في غرفتهآ بـ توتر : شلونك ..؟
فيصل : تمآم ..
غرآم : وشلون خالي وخالتي سهآ والبنآت ..؟
فيصل : كلهم بخير وصحه .....
غرآم قبضت ايدهآ بـ قهر >> بارد بااااااااااارد بيذبحني << : إممم وينك بالشركه ؟
فيصل تنهد : ايه بغيتي شي ؟
غرآم تمآسكت اعصآبهآ : لا ابد بس حبيت اتطمن عليك صارلي فتره مآدري عنك ..
كملت بـ استفزاز : ولا مو من حقي ؟
فيصل ميل فمه بـ ابتسامه مستهزأه : الا من حقك وهذا انتي تطمنتي .. انا مشغول شوي لا فضيت حآكيتك .... سلآم ..
غرآم بـ احبآآط : الله معك ..
قفل منهآ ورمى الجوآل ع المكتب ..
مو قآدر يتقبلهآ ولا يعطيهآ مجآل تتقرب منه ..
حآسس بـ نفور منهآ ، كل مآحآول ينسى ويبدآ من جديد تطلع له حلآ في كل شي ..
حتى صآر يقآرن بينهآ وبين غرآم ومآهو لاقي وجه شبه بينآتهم ..!!

عقد حوآجبه لمآ شاف سيآره مبهدله توقف قدآم بآب الشركه ..
واتفاجأ اكثر لما شاف نوآف نآزل منهآآ ..؟!
مستحيل يخربط فيه هذي مشيته وطريقة لفته لـ الغتره والمسآفه مآهي بعيده لدرجة إنه مآيفرق بينه وبين أحد ثآآني ..

>> هذآ ماسافر لـ الحين ؟! وش قصته ....!! <<

دق على سكرتيره الخآص وطلب منه يأجل كل موآعيده لـ يوم ثآني ..
بعدهآ أخذ جوآله ومفتآح سيآرته وسحب شمآغه من العلآقه وطلع ..

توجه لـ مكتب محمد متوقع يلآقي نوآف عنده ..
دق البآب ودخل ..
وزي مآكآن متوقع شآف نوآف جالس ع الكرسي وحالته حآله ..
عيونه حمرآ وذبلانه من قلة النوم ومبين على وجهه الضيقه والهم ....!

فيصل بـ طيف ابتسآمه : السلام عليكم ..
محمد + نواف : وعليكم السلام ..
محمد وقف يرحب فيه : هلا والله ويينك يآشيخ ماتنشاف ..
فيصل سلم عليه وعينه على نوآف الي ماكلف نفسه يوقف حتى : شوفة عينك الشغل مآخذ نص وقتي ..
محمد يأشرله يجلس : تفضل حيآك ..
فيصل قرب نآحية نواف بـ برود : مآودك تسلم ؟
نوآف وقف بـ صعوبه وسلم عليه : هلا ..
فيصل مستغرب حالة نواف الي عمره مآكان كذآ ..؟!!؟!
فيصل جلس قبآله بـ تساؤل : عسى مآشر هونت عن السفر ؟!
نواف بـ ريق جآف : لا .... أجلته كم يوم ..
فيصل بعدم إقتنآع : اهاا طيب شفيك موب على بعضك ؟!
نواف تنهد : مافيني شي بس ضآيق شوي ..
فيصل >> موب قدي والله << : سلامات وش فيك ؟
نواف : لا تشيل في بآلك ( وقف ) زين انا بستأذن الحين ..
محمد بـ استغراب : تعآل وين ؟!
نواف : بلفلف شوي ..
محمد رفع حآجبه : والموضوع الي تبيني فيه ؟
فيصل حس إنه حشر خشمه بينهم ..
وقف بـ ابتسامه : خلآص خلك مع أخوك انا رايح البيت حدي تعبآآن ..
محمد : وين وين تعال انت وياه ..
فيصل : خلها مره ثآنيه بس لمحت نوآف قلت اشوف وش صاير معه ماسآفر للحين ..
نواف ابتسم مجآمله : سلمت ..
فيصل وهو يتوجه لـ الباب : يلا سلآم ..
طلع وقفل البآب ورآآه ..
أمآ محمد وقف قدآم نوآف وتكتف : يآخوي وش صآير معك منتب عآجبني أبد ؟
نواف جلس ع الكنبه الي بآخر المكتب : تهآوشت مع أبوي و... ومآلي وجه ارجع البيت ..
محمد تفاجأ : تهآوشت معه ؟! ليش وعلى وش ؟
نواف طالع في عيونه بـ عمق : ابيك تفهمني مآلي غيرك يامحمد ..
محمد حس انه الموضوع كبير ....!!
جلس جنب اخوه وربت على كتفه : صآر بس طمن قلبي وتكلم ..
نواف مسك راسه بين يدينه وهو مو عآرف من وين يبدآ ولا ايش يقول ؟!
بيتكلم عن ايش ولا ايش ؟!
على حبه لـ جود ولا رفضه لـ ساره ؟!
عن دراسته الي بتضيع منه ولا عن ابوه الي مو متفهم وضعه ؟!
ولا عن تركي والقلق الي عآيشه وهو متأكد انه أخوه حي يرزق بس مو قآدر يوصل له ....!!

في هـ اللحظه رجعت ذاكرته اسبوع لـ ورى ..
لمآ كلم أخوه الميت والمفقود ..
الي صآر هوا الي يسموه المسسسستحيل .. ؟!

وســـ العتيبي ـــن
04-02-2010, 01:16 PM
(( حلآ لفت على اخوهآ ودموعهآ بوسط عينهآ : ترررركي ..
نوآف وقف : وشووو ؟
حلآ مدتله الجووآل وهي تبكي : شوف تركي والله تركي يدق ..
نوآف صآر قلبه يدق بسررعـه وسحب الجوآل منهآ ..

رد بسرعه بعيـن مغرقه وأنفآس متسسآرعه : ترررركـي .....؟!
الطرف الثآني : ......................
نوآف بـ شفايف ترتجف : تركي ؟! رد تكفى ترررركي ....
تركي غمض عيونه بـ قوه يمنع دموعه من النزول : ن..نـ..ـوآف ؟
نواف مآصدق الي سمعه ...........
تركي بلع ريقه بـ صعوبه : ش..شلونك يآخـ..ـوي ؟!
نوآف جلس ع الارض بـ عدم تصديق ..
رد بـ صوت خآفت : إنت تركي ؟! مستحيل مستحيييل ..
تركي نزلت دمعته كسرت رجولته وصبره طول السنين الي رآحت : ايه تركي ( ابتسم بين دموعه ) تركي الملحوس ..
نواف زآدت سرعة أنفاسه : وي..ـينك فيه ؟! تركي وييييييييينك ؟!
تركي : ..................
نواف بـ صوت عآلي : تكفى تكلم قول شي وش الي قاعد يصير فهمنيييييي ؟
تركي بـ صوت رآجف : اسسف .. لازم اقفل ..
نواف بسرعه : لا لا تسكر انت تركي ؟! ( هز راسه بـ عدم استيعآب ) لا ماني مصدق ..
تركي حآول يهدي نفسه : والله تركي .. بس ..... ياليت مآتصدقني خلك مثل ما إنت كأنك مآعرفت شي ............. أمنتك الله يآ...نـ..ـوآف ......
نواف كآن بيتكلم بس انقفل الخط بـ وجهه ..
طآح الجوال من ايده ومسك راسه بين يدينه ......!!
حقيقه الي سمعه قبل شويه ولا يتوهم ..
طالع حلآ الي قطعت نفسهآ بكى بـ عدم تصديق ..
صآر يضحك بـ هستيريه : انتي من جدك هههههـ مصدقه انه هذا تركي ؟!
وقف بـ رجلين ترتجف وقرب نآحيتهآ : كذآآب تسمعين تركي مآآت مآآآآآآت ..
حلا حآسه فيه وزآدت في بكآهآآ..
نواف ماقدر يتحمل وضمهآ لـ صدره وبكى معآهآ لـ أول مره قدآم عيونهآآ ..
عمره مابين لهآ ضعفه وتأثره بـ موت تركي بس هالمره غيييييييير ..
صدمه صحته من صدمته الأولانيه ..!! ))

محمد >> مستحيل يكون طبيعي هالولد ..!! << ..
دقه بـ خفه صحته من ذكريآته الأليمه : نواف بتنطق ولا شلون ؟
نواف تنهد وطالع في أخوه بـ حزن : بقول إسمع ...................


//

جالسه بـ كراسي الإنتظآر وقلبهآ يرجف من الخوف على أمهآ ..
ممنوع عنهآ الزيآره خلال هاليومين الين مآتستقر حآلتهآ ..
وقفت بـ القوه وهي رجلينهآ مو شآيلتهآ ، تقدمت بـ بطئ نآحية غرفة العنآيه المركزه ..
وقفت قدآم الشبآك الزجآجي الكبير وتطآلع أمهآ بـ ألم ..
متممده ع السرير بـ ملامح مرهقه وذبلآنه والأجهزه حولها بـ كل مكآن ..
دقآت قلبهآ ضعيفه والخوف من إنهآ توقف تماماً ....!!
نزلت دموعهآ مسرعه وهي تتخيل حيآتها بدون أمهآ ..
بدون الصدر الحنون ، بدون الإنسآنه الي أعطتهآ من روحهآ وحبهآآ أكثر من أي أحد ..
الي عآشت عشآن ترعآهآ وتحافظ عليها هي وبسسسسس ..
بعدت عن القزاز بسرعه مآهي قادره تتحمل أكثر من كدآآ ..
رجعت لـ الكرسي وضمت شنطتهآ لـ صدرهآ بـ قهررررررر ..
تبكي من قلب ، كل من مر جنبهآ حزن على حآلهآآ واشفق عليهآآ ..
دق جوآلهآ في هـ اللحظه ...!!
طلعته بـ دون نفس وشافت الرقم الي طلع ع الشاشه ..
رقم البيت ..!
أكيد سعوُد صحى ولقاها مو بالبيت ..
ردت وهي تحآول تبين صوتهآ طبيعي : هلا ..
الشغآله " ايني " : اووه ماما زود انت وين ؟
جود بلعت ريقها : عند .. امي بالمستشفـ..ـى ..
ايني : شلون هي زين الحين ؟
جود تنهدت : احسن من اول ..
ايني : ماما زود هادا سئود مايبغه أكل مايبغه سوي شي بس يصيح يصيح ..
جود : ليه وش فيه ؟!
ايني : يبغه انتي ومدام جواهر ..
جود وهي تمسح خدهآ الي تملى دموع : عطيني اياه ..
ايني : اوكي ( مدتله التلفون ) خوود ماما زود انت فيه جنان كتير ..
سعود سحب السمآعه منهآ وهو معصب : جوووود فينك ليش سبتيني لحالي ..
جود ابتسمت غصب عنهآ : ليه معصب حبيبي ؟! شوي وراجعه ..
سعود يمسك دموعه لا يبكي : لا تعالي دحين مابغه ايني تعاااالي ..
ايني بـ صوت عالي وصل لـ جود : حتى انا مايبغه انت بس يصيح يصيح وش هزا ؟!
جود : خلاص حبيبي ساعه وراجعه لا تصيح ..
سعود : ماما فينهآ طلعت من المشتسفى ؟!
جود : لسه يابعدي وبعدين اسمها مسستشفى ياخبل..
سعود زاد في بكآه : تعالي انتي وماما البيييييييييت ..
جود تنهدت : ان شاء الله روح الحين كل واسمع كلام ايني خلك شآطر ..
سعود بـ عصبيه : مابغاها غبيه ماحووووبهآآ ..
ايني بـ لقافه اذنها معآه : انا مافي غبي انت بيبي مايسمع كلام بس يصيح ..
جود : هههـ سعود ياقلبي هذآني راجعه لا تصيح ..
سعود بـ شك : من جد ؟
جود وقفت بـ تعب : ايه الحين راجعه وش تبيني اجيبلك معي ؟
سعود بـ براءه : ابغه ماكدووووو ..
جود ابتسمت : من عيوني ... يلا انتبه لنفسك لين اجي باي ..
قفلت منه وراحت تلقي نظره أخيره على أمهآ ..!
بعدهآ وصت الممرضات والمشرفين عليهآ يتصلو فيهآ أول مآتصحى ويبلغوهآ بالتطورات أول بـ أول ..
بعدهآ طلعت مع السواق لـ مآكدونالدز أخذت أكل لـ سعود وإتوجهت لـ البيت ..
وهي في طريقهآ إفتكرت حلآ إلي صآرلهآ فتره مآكلمتهآ ولا تدري عنهآ ..
حتى مآخبرتها عن الي صار مع أمهآ عشان لا تشغل بآلها وتضآيقها وهي دوبها مملكه ..
مع إنهآ إستغربت انه نوآف ماقال لـ أخته لأنهآ لو تعرف كآن إتصلت فيها على طول ..!
قررت تكلمها أول ماتتحسن حالة أمهآ عشآن مآتقلقهآآ ..

//

[ .. حبيبي أنآ ئلبي وآجعني ..
إنتآ عامل فيا إييه ..!!
إنتآ سآحرني ولآ إيييه ..
مآكل النآس بتئدرر تنسى ..
طب أنآ مش ئآدر أنسسآآك ليه ؟ ..]

عند حــلآإ ..

طلعت من الحمآم بعد شآور طويييل ..
وقفت قدآم المرآيا تنشف شعرهآ بـ السشوار ..
ابتسمت أول ما إفتكرت ليلة البآرح ..
صح مآكآنت مبسوطه بـ المعنى بس حست بأنه حيآتها راح تتحسن ..
طول مآوليد جنبهآ يحسسهآ بـ حبه وبـ غهتمآمه راح تقدر تنسى فيصل وتتجآوز هالمرحله الصعبه ..
خلصت من شعرهآ واتوجهت لـ التليفون ..
فكرت تدق على بنآت عمهآ تعزمهم لـ بيتهآ صآرلهآ فتره من أجزت وانشغلت بالملكه ماقعدت معآهم زي النآآس ..
إتصلت على لميآء مآردت فكرت تتصل ع البيت بس خآفت من الصصصصصدف ..
الصدف الي جمعتهآ بـ فيصل وعششت حبه بـ قلبهآآ ..
كل الي صآر معآهآ من يوم ما التقت فيه كآن صدفه × صدفه ..!
بلعت ريقهآ بـ توتر >> لا اكيد انه بدوآمه الحين وحتى لو هو رد وش صآر يعني ...! <<
رفعت السمآعه وإتصلت على بيت عمهآ وايدهآ على قلبهآآآ ..
زفرت برآحه أول ماطلعلهآ صوت مرة عمهآ : السلام عليكم ..
أم فيصل : وعليكم السلام هلا ؟
حلا ابتسمت : اهلين ياخاله انا حلا شلونك ؟
ام فيصل : ياهلاااا حبيبتي ماعرفتك صوتك متغير .. انا بخير انتي شلونك وش مسويه ؟
حلا : الحمد الله تمآم ..
ام فيصل بـ ابتسامه : شلونك بعد الملكه ان شاء الله مبسوطه ..؟
حلا : الحمد الله ..
ام فيصل : الله يهنيكم حبيبتي ، وشلون أمك واخوانك ؟
حلا : كلنا بخير ..
ام فيصل ابتسمت على كلامهآ القليل هي كذا وهذا طبعهآ مآيتغير ..
حلا : إممم خالتي لمياء وينها ماترد على جوآلهآ ..
ام فيصل : ههههـ مو جديد عليهآ عمرها مادرت عن جوآلها ..
حلا : هههـ طيب ممكن تشوفينهآ لي ..
ام فيصل وهي توقف : ان شاء الله ثواني خليك معي ..
حلا : اوكي ..

ام فيصل اتوجهت لـ غرفة لميآء وفي طريقهآ دق جرس البيت ..
نآدت بـ علو صوتهآ ع الخآدمه عشآن تفتح ..

وبرى ..!

فيصل تأفف وهو ينتظر بـ الشمس ، مايدري كيف نسى مفتآح البيت بالمكتب ..
وأول مآفتحتله الخآدمه : اووه مستر فيصل انت مافيه مفتآح ؟
فيصل بدون نفس : لاء ..
سحب رجوله لـ الدرج وطلعه بـ كسل لحد مآوصل لـ الدور العلوي ..
رآح لـ الصاله ورمى شمآغه ع الكنبه بعدهآ رمى نفسه وفتح قبة الثوب ..
حررررآآآن وتعبآآن من الدوآم ..
تلفت يمين وشمآل يدور ريموت التلفزيون بس استغرب بـ سماعة التلفون مرفوعه ..!!
شالهآ بـ استغراب : الو ؟!

أمآ عند حــلآإ ..

فز قلبهآ من سمعت الصوت ...؟!!؟!؟!؟
هذا ايش جآبه ...؟
راح صوتهآ ماقدرت تقول أي شي ..
فيصل لسه مستغررب : الو احد ع الخط ؟!
حلا حآولت تآخذ نفس وتشجع نفسهآآ ..
لآزم تتكلم وتوآجهه لازم تتعود انه مايهمهآ ولا يفرق معاها بـ شي ولا بتفضل طول عمرهآ تفكر فيه وعمرهآ محاتنسسسآآه ..
حطت ايدها على قلبها وردت : ممكن لميآء ..
فيصل تشنجت اعصآآبه من سمع الصوت ..
الصوت الي عشقه من اول ماسمعه يغني بـ المزرعه ..
الصوت الي حس بين نبراته الدفآ والحنآآن ..
غمض عيونه بـ ألم ورجع فتحهم : حـ..ـلآ ..
حلا بينت عدم اهتمآمهآ : ايه ابي لمياء لو سمحت ..
فيصل مآعرف ايش يقول ولا ايش يسوي بهاللحظه ..
كيف يقدر يسمع صوتهآ وماتتسارع دقات قلبه ..!
قال بـ هدوء مصطنع : نآيمه ..
حلا عضت شفايفهآ تمنع نزول دموعهآ : اممم .. اا ... اذا قامت خلها تـ...تدق علي ..
فيصل ابتسم بين حزنه : ابشري ..
حلآ قفلت السمآعه بسرعه وغطت فمها بـ ايدها تحاول تكتم شهقتهآ الي بتطلع ..
اتمددت ع السرير وقلبها لسه يطرربق ..
مآتدري هـ الانسان ايش سوى فيهآ وليه مو قادره تعتبره أي أحد ........!!
وقفت تبغه تخرج من الغرفه تحآول انها ماتفكر في الي صار قبل دقآيق ..
بس وقفهآ صوت جوآلهى يدق بـ رقم غريب ..!
ردت معقده حوآجبهآ : الو ..؟
الطرف الثآني بـ صوت مريح : السلام عليكم ..
حلا استغربت صوت وحده ماقد سمعته : وعليكم السلام ..
الطرف الثآني : هلا حبيبتي حلا شلونك شخبآرك ؟
حلا : بخير الحمد الله بس مين معي ؟
الطرف الثآني بـ ضحكه : انا أم مؤيد بنت خال أبوك ..
حلا ابتسمت : اهليين هلا والله سوري ماعرفتك ..
ام مؤيد : ماهيب مشكله حبيبتي انتي طمنيني عنك وش مسويه ؟
حلا : كله تمآم انتو شلونكم ومريم وش مسويه ؟
ام مؤيد : ماشي حالها هااه كيف وليد معك ان شاء الله مرتاحه ؟
حلا عورها قلبها : ايه مرتاحه ..
ام مؤيد : عساه دوم ..
حلا : تسلمين إممم تبين أناديلك أمي ..؟
ام مؤيد : لا حبيبتي ماله دآعي ... انا متصله ابي اسالك عن شغله ..
حلا مستغربه : اتفضلي ..
ام مؤيد : اممم البنت الي اسمها ملاك هذيك الي جت يوم ملكتك تذكرينها ..؟
حلا عقدت حواجبها تحاول تفتكر : ملاك ؟! امممم قصدك ملاك الـ*****
ام مؤيد بفرحه : ايه ايه هذي هي ..
حلا اتفاجأت ايش تبغه فيهآ : ايه هذي بنت خالة صديقتي ..!!
ام مؤيد : ايه يابعدي ابيك تعطيني رقم امها ..
حلا بدأت تفهم الهرجه : أمها متوفيه ..
ام مؤيد بـ اسف : الله يرحمها انزين وابوها ..؟
حلا ابتسمت بـ حزن : بعد متوفي ..
ام مؤيد حزنت عليها : لا حول ولا قوة الا بالله وهي ساكنه مع مين ؟
حلا : اظن مع اخوها واختها ..
ام مؤيد بـ تساؤل : واخوها هذا شكبره ؟!
حلا >> وش تبي فيهآ تسال هالكثر عنهآ ؟؟ << : امممم يعني في حدود الـ22 ليش خالتي اقدر اساعدك بشي ؟!
ام مؤيد ابتسمت : ايه فديتك ابيك تجيبين لي رقم اخوها ..
حلا نفسهآ تتأكد من الي في بالها بس ماحبت تحشر خشمهآآ : ان شاء الله عطيني دقآيق اكلم صديقتي واجيبلك الرقم ..
ام مؤيد : انتظرك مع السسسلآآمه ..
حلا قفلت واخذت نفس عميق ، دورت بين الارقام في جوالها لحد ماوصلت لـ رقم فرح ودقت عليهآآ ..

//

وســـ العتيبي ـــن
04-02-2010, 01:17 PM
//

عند فرح ..

وآقفه ورى أخوهآ تحآول فيه يعقل ومآيسوي الي في رآسه ..
عصبت منه وسحبت القميص الي كآن شايله من إيده : قاعده اكلم كانا ..
فراس طالعهآ بـ صمت ...
فرح : ماما منفعله دحين سيبها شويتين وترجع تروق فين شايل قشك ومآشي ؟!
فراس ميل فمه بـ استهزآء وجلس على طرف السرير : الكلمه الي تقولهآ تمشي علينآ ورجولنا فوق رقبتنآ والي احنا نبغآه يندعسسس ولا كأنو شي مآهي عيشه يآشيخه انا فالتلها البيت وطآلع ..
فرح جلست جنبه وتنهدت : فيرو بطلك هبل ..
فراس : لما تحس انها قاعده تضيعنا واحد ورى التآني سآعتها تعرف قيمتنآ ..
فرح حست بـ غصه ومآقدرت تقول شي ..
فراس وقف وكمل ترتيب اغراضه بـ الشنطه ..
قفلهآ والتفت لـ فرح : تذآكركم مع فجر وسفرتك بنتكلم فيهآ بعدين ( طالعهآ بـ حزن ) توصيني شي ؟.
فرح بـ ضيقه : لا تروح ...
فراس اغتصب الابتسامه : مآني مطول راح يجي يوم هيا بنفسهآ ترجعني لـ البيت ..
فرح طالعت عيونه بـ عمق : فآكر لما سار دا الشي نفسو مع نوف ..!!
كنت اقول معقوله في امهآت كدا ..؟ ( ضحكت بـ خفه ) بس دحين ماعاد استغرب والله ..
فراس عوره قلبه على طآريهآ : خلاص هونيها وتهون ( بآس راسهآ ) يلا ياقلبي انتبهي لنفسك ..
فرح مسكت ايده بـ قوه : خليك انا مين ليا غيرك ؟!
فراس سحب ايدينه بـ هدوء وحآول يهرب من نظرآتهآ : سلميلي على فدوه وفآتنه اشوفك على خيير ..
طلع بسرعه من الغرفه مآيبغه يسمع منهآ شي يأثر فيه ويحنن قلبـــه ..
هرول بـ خطوآته لـ تحت .....
قآبل في وجهه مشعل يطآلعه بـ إستغراب : من جدك ؟!
فراس ...............
مشعل قرب عنده : فين رايح يآخي ..؟
فراس : اتوقع انك سمعت كل شي ..
مشعل ربت على كتفه : امك وانتا ادرى فيهآ هي مسألة وقت وكل شي بيتصلح ..
فراس بـ ضحكه : ولأني ادرى فيهآ بطلع من البيت ..
مشعل هز راسه بـ اسف : بلا جنآن وانثبر ..
فراس ابتسم له : طول منا في خلقتهآ بتحقد عليا اكثر فخليني ابعد دي الفتره يمكن قلبهآ يلين ..
مشعل بآدله الإبتسامه : طويب فين بتروح ؟
فراس : ماعليك انا ادبر أموري ..
مشعل دقه بـ خفه : بكرا مآشيين تعآل عندي ..
فراس : يصير خير .. يلا توصيني ؟!
مشعل : سلامتك وخلينا على اتصال ..
فراس تنهد : ان شاء الله ، في امان الله ..
طلع من البيت يجر رجوله جرّ ..!
هو مقتنع تماماً إنه امه مآتقدر بدونه ولا بدون احد من أخوآنه ..
متعلقه فيهم مره و وفاة فآيز زادتهآ قرب منهم ..
عشآن كذا قرر يطلع ويصحي الحنين جوآتهآ ..
ركب سيآرته المُستأجره وإنطلق يدور له فندق أو شقه مفروشه تلمه هالكم يوم ..

وفي البيـــت ..

مآسكه دموعهآ بـ القوه لآ تطلع ..
دايماً هي القويه مستحيل تضعف عشآن سبب زي دآ ..
فراس راح يرجع وهي متاكده من هالشي ..
بس الحكايه يبغآلها وقت ..
رمت نفسها على سرير فراس وغمضت عيونها بـ ألم ..
ومآحست الا بشي يهتز في جيبهآآ ..
طلعت جوآلها وابتسمت لما شافت الرقم >> كويس لسه فآكرتنا يا مدام حلآ <<
ردت بـ مرح تخفي ورآه حزنهآ : اهليييييييييييين ..
حلا : هلا فررح شلووونك ..؟
فرح : تماموو انتي طمنيني عنك فينك معد نسمع صوتك ..
حلا ابتسمت : ادري مقصره والله بس انشغلت شوي ..
فرح بـ خبث : الي مآخد عقلك وقلبك ياستي ..
حلا فهمت قصدهآ : هههـ لاااا بس نوآف سآفر وكذآ ..
فرح استغربت : نواف اخوكي ؟!
حلا : ايه مافيه غيره ..
فرح : اهااا رجع بريطانيا مو ؟
حلا بـ حزن : ايه فديته بفقده حيييل ..
فرح : يلا ربنا يوفقو ان شاء الله ..
حلا من قلب : اميييين ، انتي شلونك وش مسويه ..؟
فرح تنهدت : اهو ماشي حآلنآ بكرا مسآفره ..
حلا بـ تفاجؤ : لا ليييش ؟
فرح : إممم سفرتي لمصر بعد أسبوع ويآدوب أرتب أغراضي وحوستي ..
حلا : حسساااافه جد بنفقدك ..
فرح : وانا كمآن والله ..
حلا بـ تفكير : طيب وش رايك تجيني اليوم مره بشتآقلك ..
فرح : اممم أوكي اصلا مره متضايقه وحابه اشوف احد واهرج معاه ..
حلا : سلامتك حبيبتي ..
فرح : الله يسلمك ، جود كيفهآ اشبها ساحبه دي البنت لا تتصل ولا تسأل ..؟
حلا عقدت حوآجبها : ايه والله تصدقين حتى انا انشغلت عنهآ ..
فرح : الله يعيين ..
حلا : إمممـ شوي بتصل عليهآ اذا تقدر تجيني اليوم ..
فرح انبسطت : حلوو ..
حلا : وبقول لنوف بعد صارلي فتره عنهآآ ..
فرح ارتبكت : هاه لاا ... اممم اوكي قوليلها وشوفي اذا تقدر تيجي ..
حلا : هههـ اوكي ..
قالت بعد ما افتكرت الي دقت عشآنه : فرح ابي اسالك ..
فرح : اسالي ياقلبي ..
حلا ترددت >> وش اقول لها بالله ..؟! << : إممـ تذكرين أم مؤيد الي جلستوإ معهآ يوم ملكتـ..ـي ..
فرح ترجع بذاكرتها لـ ورى : اممم ايوا ايوا افتكرتهآ اشبهآ ..
حلآ : كلمتني قبل شوي تسال عن ملآك ..
فرح رفعت حآجبهآ : تسال عن ايه بالزبط ؟
حلا ابتسمت : الظآهر عجبتهآ وتبي تحآكي مشعل موصيتني اجيب رقمه ..
فرح فهمت : اهااا ..
حلا : وقلت اسالك اذا ماعندك مآنع تعطيني رقمه ..
فرح ابتسمت : لا مو مشكله هيا سجلي 05******** ..
حلا سجلت الرقم : مشكوره حبيبتي ماقصرتي ..
فرح : العفو ..
حلا : خلآص أنتظرك اليوم لا تتأخرين ..
فرح : ان شاء الله اشوف واكلمك ..
حلا : اوكي باي ..

//

خلصت دوآمهآ ورتبت الملفآت زي ما إنطلب منهآآ ..
بدلت البالطو الأابيض بـ العبآيه وخرجت من ورى مكتب الإستقبآل ..
وبالهآ مشغول بـ كلام أمهآ وتصرف فرآس المُتهور ..!
بس اتفاجأت بـ وجود أحمد وآقف قبآلهآ ..
ارتجفت اطرافهآ وهي تطآلع فيه ..
قالت بـ صوت مرتجف وخىفت : لو سمحت ابي اطلع ..
احمد يطآلعهآ بـ صمت ومعآني الألم بـ عيونه ..
نوف بعدت عنه وجآت بتمشي بس وقفهآ صوته : ليش ماقلتيلي ..؟
نوف عقدت حوآجبها وهي مديته ظهرهآآ مآفهمت ايش يقصد ..
أحمد قرب نآحيتهآ بـ قهر : ليش ماقلتيلي انك انخطبتي ليييش ؟
نوف تنهدت وقلبها وآجعهآ على صوته المقهور : وليش اقولك ؟
احمد بلع ريقه : لأني ..... لأني انا الي حبيتك وبغيتك لي ..
نوف التفتت عليه وحآولت تقوي نفسهآ : هذآ نصيبي ..
احمد ضآغط بـ قوه ع الجوآل الي بـ ايده : انتي تبينه ؟! حآبته ؟!
نوف >> لازم اكذب لازم يبعد عني ويريحني << : ايه ..
احمد في هـ اللحظه تحطمت امآله وإنجرح قلبه الي كآن يبغآهآ ..!
قال بـ أسف : الله...... اللـ..ـه يهنيك يآنوف ... يشهد الله إني بغيتك من قلبي ..
نوف دمعت عيونهآ غصب عنهآ : خلاص .... أحمد تكفـ..ـى مآبيك تحآكيني بعد اليـ..ـوم ..
احمد ابتسم بـ حزن : لِك مآطلبتي ..
نوف خلته وهرولت لـ برى ..
مقهوره على حآلهآ والي قآعد يصيرلهآآ ..
مآحست بـ الحب الي مع أحمد ..
هو إلي فز له قلبهآآ ..
هو الي ارتجف قدآمه كيآنهآ ..
هو إلي من حكيه تلعثم لسآنهآ ..
هو إلي تمنـــته .. ويوم جآهآ مآقدرت تسوي شي إلآ إنهآ ترررفضه ...!!
اخذت تآكسي بسرعه وإتوجهت لـ البيت ..
بـ قلب دآآمي وعين دآآمعه ..

//

طلع من غرفته وايدينه في جيبه ..
جلس بـ الصاله الي في الدور العلوي ..!
مو مصدق لـ الحين انه اعترف لـ فيصل بـ حبه القذر لـ نجود ..
مو مستوعب انه قدر يحكيله بدون لا يفكر في عوآقب الي قآعد يسويه ..
بس مآقدر يتحمل اكثر من كدآ ..
محتآج لأحد يشاركه همه ويوآسيه أو حتى ينسيه ..
مآ إستنتج ردة فعل فيصل ابداً لأنه كان بآرد وصآمت كعآدته ..
مآعلق بأي شي حتى مآبين على وجهه الصدمــه زي ماكان متوقع ..
يمكن لأنه مجرب إحساس الحُب الغير متوقع ..!
الي ينولد بين يوم وليله بدون أي مقدمــااات ..
تنهد وهو يطآلع التلفزيون بـ بال شآرد ..
لآزم ينسآهآ بـ اسرع وقت مآيبغه يملك على شهد وهي لسه في بآآآله ..

دخلت عليه أخته مستغربه : رئود مآدآومت ..؟
رائد التفت لها بـ ابتسامه ذبلانه : لا مآلي خلق ..
رؤى جلست جنبه : وش فيك يالخبل موب عآدتك ..
رائد دقهآ بـ خفه : اعدلي لسانك ..
رؤى بـ طفش : اوف منك انت وامي كل مآرحت لأحد صرفني ..
رائد : هههـ وش قلت انا الحين ..
رؤى حطت راسها بـ حضنه : ابيك توديني لـ السوق ..
رائد مستغرب : ما أذكر إني سألتك وين ودك تروحين ..
رؤى : لا لا ادري فيك مآيهون عليك طفشي ..
رائد يلعب بـ شعرهآ : عاد اليوم بالذات هآين علي ..
رؤى عقدت حوآجبها : ليييش وش عندك مآغير تآكل وتنآم حتى دوآم ماقمت تروحله ..
رائد >> ليتني اقدر احكيلك ..! << : مآلي خلق ..
رؤى استغربت : ملاحظ انك ثآني مره تقول مآلي خلق اليوم ..
رائد عقد حوآجبه : طويب واذا صآر ..
رؤى عدلت جلستهآ : معنآها انك طفشان مثلي يلا قوم خلنا نطلع ..
رائد تأفف : رؤى والي يعآفيك فكيني مالي خلقك ..
رؤى بـ ضحكه : صارت 3 مرآت وجب عليك توديني الحين ..
رائد ابتسم على خبآلها : متى تعقلين انتي ..؟
رؤى حركت حوآجبهآ بـ مرح : لا أعرست ..
رائد قرصها من كتفهآ : ياخوفي ينهبل الرجال معك مو يعقلك ..
رؤى : هههههـ ياليت يلا عاد قووم ..
رائد بـ كسل : آآخ صدق محد يقدر عليك ..
وقفت بسرعه وسحبته من ايده عشان يقوم : يلا خل عنك المماطل ..
رائد وقف وهو مآله خلق بس مآتهون عليه اخته يزعلهآ وهي خلقه طفشآآنه ..

//

//

طلعت من المطبخ مبتسمه..
خلصت غسل الموآعين ونظفت المطبخ بعد حوسة الغدآء ..
جلست جنب أمهآ : يمه ودي أطلع للسوق ..
ام نوره وهي تخيط قميص بـ ايدهآ : ايه روحي يمه وش عليه وخذي خوآتك معك يغيرون جو ..
نوره : إمممـ بس انا ناقصتني كم شغله وبجيبهم ..
ام نوره التفتت لهآ : مآعليه يمه خذي نجود وندى معك مسآكين لهم فتره مآطلعوا من البيت ..
نوره ابتسمت : ان شاء الله بس نجود مآظنتي بـ ترضى ..
ام نوره : انتي حآولي معهآ ..
نوره هزت راسها بـ الموافقه : زين انا رايحه اشوفها ..
قامت من الصاله ودخلت غرفة نجود ونوف المشتركه ..
ابتسمت من قلب وهي تشوفهآ مآسكه القرآن وتقرا فيه بـ صعوبه ..
اولاً لأنها بـ عين وحده وثانياً كثير كلمآت صعبه عليهآ بما إنهآ مآعمرها قرأت المصحف ولا كملت تعليمها المتوسط حتى ..!
جلست قبآلها على سرير نوف تنتظرهآ تخلص ..
ونجود اول مآحست فيهآ قفلت المصحف ورفعت عينهآ على أختهآ : فيه شي ؟!
نوره مبتسمه : الله يثبتك يآنجود ..
نجود >> اللهم اميييييييين << ..............
نوره بـ تردد : إممم حبيبتي وش رايك نطلع السوق ..
نجود : ................
نوره : عندي كم غرض بشتريهم وبعدين نتمشى والي تشتهينه بجيبه لك انتي وندى ..
نجود دمعت عينهآ بـ قهر ....
نوره لاحظت عليهآ : لا ياقلبي لا تصيحين والله بعد مآالتزمتي بدينك وعرفتي ربك الحيآه بتصير أحلى من اول بـ كثييييير ..
نجود مآقدرت تتحمل وصآرت تبكي : والقرف الي بوجهي .. مين بينآظر فيني بدون مايشمئز علمييييييييييييني ..!!
نوره راحت جنبهآ وحضنتهآ بـ خفه : لا تصيحين كل شي له حل .. والدكتور بنفسه قآل تقدرين تسوين عملية تجميل لـ عينك بس بعد شهرين من عمليتك الأولى ..
كملت وهي تبوس رآسهآ : ليش مكبره الموضوع خلاص إهدي ..
نجود تبكي بـ قهر محد حآس فيهآ ولا عآيش المعآنآه الي بتعيشهآ ..
يحسبوا الأمر سهل بـ مجرد انها صآرت تشوف بعين وحده أحسن من ولآ عين ..!
بس في الحقيقه هـ الشي اصعب وأمرّ بالنسبه لهآآ ..
بعدت عن أختهآ مآتبغه احد يشفق عليهآ مين مآكآن ..
طالعتهآ بعيون مغرقه : مآبي أروح خلاص إطلعي ..
نوره تلعب في اصابعهآ : نجود انتي لازم تطلعين من هالحآله لازم تتحسن نفسيتك عشان تتقبلين الحيآه مثل مآهي ..
نجود ................
نوره وقفت وهي مبتسمه : بنتظرك برى وصدقيني جمآل الروح هو الي يدوم عمرهآ المظآهر مآحببت إنسآن بـ إنسآن ...
طلعت بـ هدوء وقفلت البآب وراها وهي تتمنى من قلبهآ نجود تطلع معآهم ..
وتغير جو الهم والسوآد الي محآيطينهآ ..

دخلت غرفتهآ وخبرت أختهآ إنهم طآلعين السوق ..
وكالعآده ندى مآصدقت على الله وقآمت تلبس بـ حمآآآآس ..

وســـ العتيبي ـــن
04-02-2010, 01:18 PM
أمآ نوره ..
طلعت عبآيتها من الدولاب بتلبسهآ بس دق جوآلهآ بـ نغمة نوكيآ المعتآده ..
رفعت الجوآل وضرب قلبهآ بـ قوه اول ماشافت رقمه ..
>> يالله شكثر أعشق هالإنسسسآآن << ..
ندى بـ تريقه : ردي على رشوووووودي ..
نوره دفتهآ بسرعه لـ برى وقفلت البآب عشان تاخذ رآحتهآ ..
ردت قبل لا ينقطع الإتصال : ألوو ..
رآشد : السلام عليكم ..
نوره ارتبكت من سمعت صوته : وعليكم السلأم ..
راشد : كيفك يآقلبي ..
نوره بـ إرتباك : بخير انت .... انت شلونك ..؟
راشد ابتسم : تمآم .. طمنيني عنك ايش مسويه ؟
نوره : اممم ابد على حطة إيدك ..
راشد : إمممم يعني ؟!
نوره مافهمت : يعني ؟!
راشد : هههـ طيب ايش رايك لو قولتلك انو ..
نوره بـ تساؤل : انه ...؟!
راشد بـ إبتسامه وآسعه : إني جايك ..
نوره بـ بلاهه : تجيني وين ؟!
راشد استغرب : الرياض ..
نوره فز قلبهآ : جـ..ـد ؟!
راشد بـ تفكير : امممـ اذا مايضايقك يعني ..
نوره بـ فرحه : لا مايضايقني بالعكـ ........
راشد ابتسم على إنفعآلهآآ ..
نوره إنحرجت من حمآسهآ الزآيد : اقصد ... بتنورنآ ..
راشد : منوره بـ أهلهآ ..
نوره جلست على طرف السرير بـ قلب خفآق : ومتى بتجي ؟!
راشد : الاسبوع الجآي ان شاء الله ..
نوره >> وش يصبرني للأسبوع الجآي ..؟ << ابتسمت بـ خجل : توصل بـ السلامه ..
راشد : الله يسلمك ياقمري ..
نوره :...............
راشد استغرب : ماسالتيني ليش جآي ..
نوره عقدت حوآجبهآ : اا .. يعني موب عشـ...ـآني ...!!
راشد بـ ضحكه : الا اكيد بس إمممـ نسيتي العُمره ..؟
نوره دوبهآ تفتكر : ههههـ ايه راح عن بآلي ..
راشد حب يحرجهآ : بس ياهو بالراحه علينااا ..
نوره إستحت وسكتت ...........
راشد : ان شاء الله بجلس كم يوم وبعدهآ نطلع على جده ..
نوره ابتسمت : يعطيك العآفيه جد مادري وش اقولك ...
راشد : يابنت لا تقولي شي دا اقل من وآجبي ..
نوره ............
راشد بـ ابتسامه : طيب يصير اتصلي او ع الاقل ارسلي بالغلط لا تسحبي علينآآ ..
نوره إنحرجت منه : لا بس ... تدري انشغلت مع نجـ..ـود وامي شوي ..
راشد : معذوره بس لا تحرمينآ من صوتك ..
نوره بـ ارتباك : ان شـ..ـاء الله ..
راشد : يلا توصيني شي ..
نوره مآنفسهآ يقفل بس إظطرت تتمآشى معآه : سلامتك ..
راشد : الله يسلمك ، يلا في أمآن الله .......
نوره : الله معـك ..
قفلت منه ومآلحقت تتنهد إلآ بـ ندى تصقع البآب وتدخل ..
ندى غمزلتهآ : وش صآر ..
نوره وهي توقف : اتوقع انك سمعتي كل الحكي مآله دآعي تسالين ..
ندى إنحرجت : ههههـ طيب متى بنمشي ؟
نوره بـ تساؤل : نجود لبست ؟
ندى اتفاجأت : ليش هي بتروح ؟
نوره هزت كتوفهآ بـ جهل : مآدري أنا قلت لهآ وان شاء الله تطلع ..
ندى : بروح اشوفهآ ..
نوره ابتسمت لهآ ولبست عبآيتهآ وهي طآيره من الفرحه ..
بتشوفه بعد أسبوع تحس إنه لهآ سنيييين مو شآيفته من كثر مآهو وآحشهآآ ..

أمآ ندى .......!!

كآنت بتدخل غرفة نجود بس وقفت مو مستوعبه أو ماشافت أختهآ بالعبآيه وطرحتهآ على رآسهآآ ..
قالت بـ تردد : جآيه معنآ ..
نجود طالعتهآ بـ صمت ....
ندى >> وش ذا الغباء اكيد لابسه بتطلع معنآ الحمد الله بتغير جو شوي <<
ابتسمت لهآ وهي سآآكته ..
أمآ نجود جلست بـ الصاله وبـ إيدهآ نظآره شمسيه مقرره تلبسهآ عشآن تغطي بشآعة عينهآ المشوهه مآتبغه أحد يشوفهآ أو يشمئز منهآآ ..
بس هي نفسهآ ضآيقه وتبغه تطلع وتشوف النآس والعآلم ..
تنهدت بـ ألم وكتمت حزنهآ دآخلهـــــاا ..

إنفتح بآب البيت بـ هاللحظه ..
دخلت بـ خطوآت بطيئه كأنه فيه شي يشدهآ لـ ورى ..
مآتدري هي ذكريآتهآ ولا هو ترددهآ وخوفهآ من الي بيصير ..!
دخلت لـ الصاله وابتسمت بدون نفس لمآ شافت نجود : السلام عليكم ..
نجود ...........
نوف جلست بعيد عنهآ مستغربه ، دوبهآ تنتبه انه اختهآ بعبآيتهآ : على وين ؟
نجود ...............
نوف : نجود أحآكيك ..
نجود لفت عليهآ بـ هدوء : طالعه مع نوره وندى ..
نوف : اهاا ..
وقفت بسرعه ودخلت لـ غرفتهآآ ..
مآلها خلق تكلم أحد ولا تشوف أحد ..
مو عآرفه كيف تتصرف في الموقف الي هي فيه ..!!
تصر على رفضهآ وتنسى فرح نهائياً ..
ولا توآفق وتعيش الذل والظلم مع أمهم ..
محتآره كثيييييير ..
أكثر من المره الأولى الي تقدملهآ فيهآ أحمـــــد ..
كآن سهل عليهآ ترفض لأنها ببسآطه مآتحب تظلم أحد أو تبني سعآدتهآ على تعآسة غيرهآ ..
بس هالمره هي المظلومه في الموضوع ، يعني القرآر راجعلهآ وهي الي بتحدد مصيرهآآ ..
تمددت ع السرير وجآت بتغمض عيونهآ بس دق جوآآلهآ ..!
شآفت الإسم الي طلعلهآ ع الشآشه " حلآ " ..
ردت بـ هدوء على غير عآدتهآ : اهلين ..
حلا : هلا نوووفه شلونك ؟
نوف : بخير ..... وانتي ؟!
حلا : تمام الحمد الله وينك ماتنشافين ؟!
نوف ابتسمت : موجوده بس الدوآم ماخذ نص وقتي ..
حلا : الله يوفقك وشلون امك وخوآتك ؟
نوف تنهدت وحآولت تبين طبيعيه : كلنآ بخير ..
حلا استغربت اسلوبهآ المتغير ألف درجه : نوف وش فيك ؟!
نوف : مافيني شي ليه ؟
حلا : مآدري مو عآدتك تتكلمين بهالبرود ..
نوف : لا عادي فديتك بس تعبآنه شوي ..
حلا : سلامتك ماتشوفين شرررر ..
نوف : الشر مايجيك ..
حلا بـ تردد : إمممـ نوفه وش رايك تجيني اليوم ؟
نوف عقدت حوآجبهآ : اجيك ؟
حلا بـ ابتسامه : ايه لانه فرح بتسافر بكرا وقلتلهآ تجيني عشآن أودعهآ ..
نوف انقبض قلبهآ من سمعت إسم فرح .............
حلا : الو ... وينك ؟!
نوف بـ ارتباك : اا ... لا ماقدر اليوم ......
حلا بـ احباط : لييه ؟!
نوف بـ كذب : مشغوله شوي مع أمي ..
حلا : اهااا .. حسافه كآن ودي تجين زمآن عنك ..
نوف : ان شاء الله ... مره ثآنـ..ـيه ..
حلا : ان شاء الله حبيبتي ، لا تقطعين اوكي ..
نوف : ان شاء الله ..
حلا : يلا مع السلآمه ..
نوف : في أمآن الله ..

قفلت منهآ ودفنت وجههآ في المخده وبكـــــــــت ..!!

//

وقف مصدوم من كلآم أخوه ..
أول مره يسمع منه مثل هالكلآم وبـ هالإصرار ..
طول عمره سآكت وفي حآله بس إلي إكتشفه اليوم إنه كآتم الهم بـ قلبه طول الفتره إلي رآحت ..!
عقد حوآجبه مو مصدق إلي سمعه : يآخي شلون تسوي كذآ ؟!
نواف رامي راسه بين كفينه ومتضآيق : وش كنت تبيني أسوي ؟! أجلس انآظر مستقبلي وهو يضيع ..!
محمد لسه مو مستوعب : فهمني بس شلون حبيت وحده غير الي مكتوبه لك وإنت عآرف هالشي ؟! حرام عليك يآشيخ ..
نواف رفع رآسه بـ بطئ : هذا الي صآر وكلمه قلتهآ لأبوي مآني متراجع عنهآآ ..
محمد قرب نآحيته : تستهبل إنت ؟! من جدك تتوقع أبوي يسمع لك بكل بسآطه ..!!
نواف وقف : مآعليّ في أحد إلي صآرلكم كفآيه مآبي أكون مثلكم ..
محمد ميل فمه بـ إستهزآء : وش صآرلنا هذا إحنا أملكنآ ومبسوطين ..
نواف : يمكن إنت بس غيرك لآآآ ..
محمد هز رآسه بـ أسف : اقول نواف إستهدي بالله وإعقل خل عنك حركآت المرآهقين ذي ..
نواف تنهد : أصلاً كنت متوقع إنك ماراح تفهمني لأنـ ..............
قطع عليهم إندفآع البآب بـ قوه أفزعتهم ..!!
نواف إنصدم من وجوده وصآر ينآظره متفاجئ من غضبه وملامحه المعتفسه ..
محمد إستغرب : بندر ...؟
بندر يطآلع نواف بـ حقد ..
قرب نآحيته بـ بطئ وهو كآره هاللحظه الي راح تنهي قرآبتهم وعشرة العمرر ..
نواف لسه متنح مو عآرف ايش الهرجه : بندر ؟! سلامآت .....!
بندر ينآظره بـ نفس الحده : طول عمري أحسبك رجآل مآهقيت إنك نذل لـ هالدرجه .......
الإثنين إنصدموا من كلآمه الي مو عآرفين إيش ورآآه ..
بندر بلع ريقه بـ صعوبه وكمل بـ حقد : كلام الرجال مع الرجآل مو مع البنيه الضعيفه الي جرحتهآ ولا كأنك مسوي شي ..
مسكه من قبة ثوبه بـ قوه : ومين تطلع إنت حتى تذلهآ وتهينهآآ كذآ ؟! ( كمل بـ استهزآء ) ولآ تركض ورى بنآت الشوآرع تشبع رغبآتك ومخلي سآره بنت الرجآل ستر وغطى يآ*****
نوآف مآتحمل اكثر من كذآ ودفعه بـ قوه : ثمن كلآمك ..
بندر : هههـ صدق بالله ؟! يوم إنك مآترضاها على نفسك شلون رضيتها على بنت عمك ؟!
نوآف يتنفس بـ صعوبه ويطآلعه بـ عصبيه ......
بندر : جد حسآفة ياولد عمي ، غلطآن أبوي يوم أمنك على بنته وانا شديت بك الظهر ( قرب قدآمه ) ولـ علمك جرح أختي بيظل حآجز بيني وبينك لـ يوم الدين ....
طالعه بـ حده وطلع بسرعه من المكتب يحس انه مخنووووق ..

أمآ محمد هز رآسه متأسف ع الحآل الي وصلوا له ..
قرب نآحية أخوه : عآجبك كذا ان شاء الله مرتآح الحين ؟!
نواف صد عنه مآله خلق يحكي ..
محمد كمل وهو يرجع لـ مكتبه : خل جود تنفعك بعد مآ خسرت أهلك وخلآنك ..
سحب مفتآح السياره وجوآله من الدرج وطلع بدون أي كلمه زآيده ..

أمآ نواف طآح بـ ثقله ع الكنبه مو عآرف ايش الي قآعد يصير له .......!!
كل هذآ عشانه قرر يختآر شريكة حيآته والحياه الي تعجبه ..
لهالدرجه الحريه ضيقه والسعآده ممنوعه بقآموسهم ....؟

تنهد وغمض عيونه مآعاد فيه حيل يفكر أو يتحرك من مكآآآنه ..

//

ولآء
04-02-2010, 04:30 PM
رروووووووعه ننتظر البقيه ..

وســـ العتيبي ـــن
04-02-2010, 08:42 PM
[ .. الجزء الوآحد والثلآثون .. ]

::

السآعه 7 المسـآء ..

دخلت لـ البيت وبـ ايدهآ كيس مآكدونالدز ..
نزلت الطرحه على كتفهآ وهي تحس بإرهاق عمرهآ مآحست فيه ..
جلست على أقرب كنبه وكل مآفيهآ مكسسسسر ..

جآهآ سعود جري وضمهآآ بقوه : جوووووود ..
جود مسحت على شعره بشويش : هلا حبيبي ..
سعود طالع فيهآ : ليش تروحي وتسيبيني ؟!
جود تنهدت : معليش ماما تعبانه شوي ولازم اجلس عندها هاليومين ..
سعود مركز نظراته الحزينه عليهآ : يعني هيا حتروح زي بااابا ؟
جود انقبض قلبهآ : لا لا تقول كذا أمي بتقوم ان شاء الله بس لازم ترتآح ..
سعود بدآ يبكي : الا هيا حتموووت زي بابا تحسبوني ماعرف هوا مااااات صح ؟!
جود انصدمت من كلامه ؟!!
مستحيل طفل زي سعود بيجي على بآله هالتفكير الا اذا سمع شي ...
ضمته بقوه وهي خآيفه من كلآمه ..
تتخيل لو أمهآ رآحت وفضآلها هالبيت والدنيآ بكبررررهآآ ..
كيف بتكون حيآتهآآ ؟!
نفضت هالتفكير عن رآسها ونآدت إيني لحد مآجآتهآآ ..
جود طالعتهآ بـ شك : وش قلتي لسعود ؟!
ايني ارتبكت : انا ؟! وش فيه قول مايقول شي ..
جود بـ حده : لا تكذبين ..
ايني متوتره : مأليس ماما زود انا مافيه يقصد انا عصب منه وقول كلام مايعرف وشلون سامحيني ماما انـ..............
جود راسهآ مصدع وزآد عليهآ صيآح سعود بحضنهآ : خلاص خلاص روحي الحين ..
سعود شد على عبآيتها بقوه : جوووود وديني لماماااااااا ابغه اشوفها قبل ماتموت ..
جود إنهارت اعصابهآ في هاللحظه وصرخت فيه : امي ماهيب ميته تسمع يلا انقلع عن وجهي ..
سعود إنفجع منهآ وبعد بسرعه ..
صآر يطالعهآ من بعيد وصياحه يقطع القلب ..
جود حست على نفسهآ بس مآهي قادره تسوي شي ..
هي بنفسهآ محتآجه لأحد يواسيهآ ويخفف عنهآ ..

تذكرت حلآ الي من العصر تدق عليهآآ وهي مطنشتهآ ..
مالها خلق حتى لأقرب صاحبآتهآ ..
غير نوآف ..... إلي قررت إنهآ تنهي علاقتهآ فيه من اليوم ..
وهي متأكده انها ماراح تقدر بس مستعده تسوي كل شي عشآن تطلعه من قلبهآ وحيآتهآآ ..

إندق تيليفون البيت من إلي خلاها تنفجع ..
قربت نآحيته بصعوبه وتردد كبير يملى قلبهآآ ..
ماعاد تستبعد أي مصيبه تصييييرلهآ ..
بس الي مخوفها ومنشف الدم بعروقهآ .. إنه المستشفى هي الي تتصل ...!!
بمآ إنهآ أعطتهم رقم البيت وجوآلهآآ ..
مآهي مصدقه نفسهآ وحياتها الي انقلبت فجأه ..
معقوله هي جود الي كآنت متفاءله بالحيآه والي ماتسمح لشي يكدر سعآدتها ..
صآرت تمشي وتهوجس ، تخآف من أي شي ممكن يصير بين لحظه والثآنيه ..

رفعت السمآعه بيد مرتجفه : الـ.....ـو..
حلا من الطرف الثآني : اهليييييييييييييين بالقااطعه اشتقتلك ...
جود ابتسمت : هلا حلوو وانا اكثر والله ..
حلا بـ عتاب : مالك داعي صراحه وينك ماتنشافين ومقفله جوالك ؟
جود تنهدت >> ليتك تدرين بلي فيني ياحلا ااااه بس << : ادري مقصره بس انشغلت شوي مع سعود وحوسته ..
حلا ماصدقتهآ : جود ليش تخبين عني وش فيك تكلمي ؟
جود ماقدرت تمسك نفسهآ ونزلت دموعهآ : ليش نواف ماقالك ؟
حلا عقدت حوآجبهآ : نواف ؟! لاء وش صاير ...؟!!
جود بـ صوت باكي : امي بالعنآيه ..
حلا انصدمت : وشووو ؟!
جود : صارلها كم يوم بالعنايه وحالتها ماهي قاعده تتحسن ماني عارفه وش اسوي ..
حلا اتوترت من صياح جود : طيب ..وشلون وليش صارلها كذا ..؟
جود تبكي : ازمه قلبيه .... تخيلي مريضه بالقلب من زمآن وما... ماقد قالتلي ..
حلا حزنت على حآل صآحبتهآ : خلاص ياقلبي لا تصيحين بتقوم بالسلامه ان شاء الله ..
جود .............
حلا : طيب ليش ماعلمتيني ..؟
جود بصوت متقطع : ماكنت ابي .. اضايقـ..ك ..
حلا : جود انتي اغلى علي من نفسي مالك داعي وربي ..
جود متضآيقه ومآفيها تتكلم .....
حلا حست فيهآ : انا بجيك الحين ..
جود بسرعه : لا ماله دآعي انا بخير ..
حلا : مايصلح تجلسين لحالك بهالوضع ..
جود بلعت ريقهآ بصعوبه : حلا تكفيـ..ـن ابي اجلس برو...بروحي ..
حلا اتضايقت عليهآ : الي يريحك ياقلبي اذا احتجتي شي اتصلي فيني على طول ..
جود : طيب ..
حلا : وطمنيني علييك ..
جود : ان شـ..ـآء الله ..
حلا ابتسمت : لا تشيلين هم الله كريم ..
جود ..............
حلا : اخليك الحين حبيبتي ............ مع السلامه..

قفلت من صآحبتهآ مستغربه من الي صآر لأمهآ وهي آخر من يعلم ..؟!
حتى نواف يدري ومآخبرهآآ مستحييل ...؟
طلعت من غرفتهآ متضآيقه على حآل جود ومآهي عارفه ايش تقدر تسويلها ..
او كيف تخفف عنهآآ ..!!
جلست بالصاله وبآلها شآرد لـ بعيييد ..

أمآ هو ..
دخل لـ الصاله مشغول البآل ..
يفكر بلي شافه وسمعه من اخوه اليوم ..
مستحيل يصدق انه نواف وقف في وجه ابوه وفرض رأيه بدون لا يخآف او يحسب حسآب لبعدين ..
على قد مآهو معترض على تصرف اخوه الا انه مستغرب من جرأته واصراره على تحقيق احلامه ..
مو مثله رضى بلي انفرض عليه بدون لا يفتح فمه بكلمـــه ..!!
تنهد وجلس جنب حلآ : السلام عليكم ..
حلا ...............
محمد استغرب سرحآنهآ : ياهوووه ..
حلا التفتت له بـ هدوء : هلا محمد ..
محمد : وش فيك ؟
حلا ابتسمت بـ ضيقه : ولا شي .. انت شكلك تعبآن ؟
محمد سند ظهره لـ الكنبه : تعبان بـ قوه ..
حلا لفت عليه بـ حنان : سلامتك ليش تضغط على نفسك كذا .. الشغل موب طآير ..؟
محمد ابتسم لها >> ليت الشغل هو الي تآعبني << : الله يسلمك ياقلبي ..
حلا سندت راسها على كتفه : حمودي ..
محمد : عيونه ..
حلا : كلمت نواف ؟!
محمد : نواف ....... الله يصلح حاله بس ..
حلا عقدت حوآجبه : ليه نوفاا وش فيه ؟
محمد مسح على راسهآ : أجل سفرته ..
حلا عدلت جلستها بسرعه : يعني ماسافر ؟!
محمد هز راسه بـ النفي ..
حلا متفاجأه : أجل وينه ؟!
محمد : نايم بالمزرعه هاليومين لين يطلع من المصيبه الي رمى نفسه فيهآ ..
حلا دق قلبهآ بقوه وقالت بـ قلق : وش صاير محمد خوفتني ؟!
محمد هز راسه بـ أسف وحكآلهآ الي صآر ..
حلا مصدومه ...........؟!؟
محمد : ااه مآدري هالبنت وش مسويه فيه اول مره احس نواف منهبل يبيله من يلفعه عشآن يركد ..
حلا بلعت ريقهآ بـ صعوبه : طيب ليش ماقالي انه ماسافر وانا شايله همه من امس اتصل وجواله مقفل ..!
محمد ضمهآ لـ حضنه : ماعليه ياقلبي تراه ماهوب صاحي هاليومين ومايدري وش قاعد يسوي ..
حلا بـ تردد : طيب .... امممم يعني ... تتوقع ابوي يرضى ؟
محمد ميل فمه بـ حسره : ماظنتي الي خلآه يجبر تركي يترك دراسته ويتزوج لين مازهق الولد حياته و صار الي صآر ......... يخليه يقطع رزق نواف وين مارآح .....!!
حلا عورها قلبها على طآري تركي واستغربت كلام محمد : يعني شلون ؟!
محمد تنهد : أبوك وانتي ادرى بفعايله ..
حلا دمعت عيونها بـ قهر ..
ليه يصير معاهم كذآآ ..!!
تمنت لو إنها تقدر تقول لمحمد عن تركي وعن قربه منهم رغم انه بعيييد ..
محمد حس انها مخبيه عنه شي : حلا ... ليه ضايق خلقك وش فيك ياعمري ؟
حلا بعدت عنه بـ هدوء تحآول تخفي رجفة صوتهآ : ابد مافيني شي ..
محمد لفها نآحيته بـ جديه : لا تكذبين ..
حلا .............
محمد بدأ يقلق : حلا تكلمي ....!
حلا ماستحملت وانفجرت بكى على صدره ...
محمد الخوف تملكه عليهآآ : لا تصيحين ياقلبي اهدي خلاص اششششش ..
حلا وهي قابضه على ثوبه بـ قوه : تعبانه يامحمــ......ـد ...
محمد : عساه فيني وش الي متعبك قوليلي ...؟
حلا تبكي بـ صوت عآلي : كل ... كل شي .... مليت خلاص .......
محمد استغرب كلامهآ : حلا فهميني وش صآير ..
حلا بـ صوت متقطع : ت.....ترك...كـي ...
محمد تنهد >> ليتني اقدر اقولك انه حي حييييي ياحلا حي ليتني اقدر اريح قلبك وقلب أمي من الهم الي شلتوه طول هالسنين ياليييييييييييت << ..
حلا بعدت عنه ورفعت عينهآ الغرقانه عليه : محمـ..ـد بقولك شي .........
محمد بـ إهتمآم : قولي ..
حلا زآدت في بكآهآ : تركي ..... تركي مامات والله مامااااات صدقني ..
محمد إنصدم لثآني مره ..!!
سبق وحلفت انها شآفت تركي بس ظن إنهآ تتوهم والحين تأكدله معرفتهآ بـ عدم موته ..؟
كآن يحسب إنه هو الوحيد الي شايل هـ الهم ودآري فيه ..
بس الظآهر كآن غلطآآن ..
حلا وقفت بـ إنفعآل : صدقوووووني مامات هو.... هو يكلمني .... يكلمني دايم تكفى محمـ..ـد صدقني ..
محمد انقبض قلبه وحس بـ خنقه : أدري ....
حلا سكتت فجأه لما سمعت كلمته : تدري ؟!!
محمد وقف قبآلها وطآلعها بعيون غرقآنه : ايه .. ادري انه مامات انا .... انا إلي دآفن هآني بـ إيديني على اساس انه تركي ...... انا الي نشرت خبر موته انااااااااا ..
حلا مآتحملت الصدمه وطآحت مغمى عليها بدون مقدمـــااات ..
محمد نزل لهآ بسرعه ورفعهآ بـ خوف : حلا حلاااا ( ضربها على خدهآ كم مره ) قومي حلا بسم الله عليك ..
رفعها بسرعه أول ما إنتبه بالدم الي نزل من اسفل رآسهآ الي إنخبط بـ حافة الطآوله ..
سحب الشرشف الي مغطي الكنبه ولفهآ بيه ونزل بخطوآت متسآرعه وقلب خفآق ..

//

وســـ العتيبي ـــن
04-02-2010, 08:43 PM
//

" جـدهـ "

جالس بـ الصاله الوآسعه في الدور العلوي من الفلـه ..
يقلب التلفزيون بـ بال مشغول وافكآر متضآربه ..
تنهد بـ ضيقه وهو يفكر بـ مصايب اخواته الي اصبحت هآجسه الوحيده هالفتره ..
خلآص إتخذ قراره بإنه يآخذ فدوه معآه ..
يطلعهآ من العالم الضيق الي عآيشته بهالبلد ..
يآخذهآ لدنيآ تقدر تحيآها بدون مآتشوف نظرات الاحتقار بعيون النآس ..
عمره مآتخيل إنه قلبه بينحرق ويتفحم على وحده من أخواته بهالطريقه ..
الي صآرلها وآجع قلبه وكاسر قوته ..
كل مآيشوفهآ يضعف ينهآر يحس قديش هالدنيا حقييييره ونآسهآ أحقررر ..
دمعت عينه غصب عنه ..
ليه فدوه بالذآت ..!!
دلوعته من بين الكل ..!
صحته من همومه رنة الجوآل ..
رد متضآيق ومخنوق : الو ..
الطرف الثآني : هلا فهد .. اخبارك ؟!
فهد : تمام انت كيفك ؟
هآدي : بخير .. ايش كنت بقلك ..
فهد ماله خلق : قول ..
هآدي بـ تردد : امممم .... مكلمك بخصوص ... موضووع أختك ..
فهد عدل جلسته بسرعه وهو كاره سيرة أخته الي صآرت تنتقل بين الألسن بكل سهوله ..
قال بـ غصه : اشبـ..ـها ؟!
هآدي تنهد : احنا مظطرين نآخذ اقوآلـ..هآ ..
فهد عقد حوآجبه : ليش ؟! ماداهمتوا الشقه وقبضتوا عليه في مكآن قذارته ..
هادي ابتسم وهو يطقطق بقلمه ع المكتب : فهد انتا صاحبي وحبيبي بس هادي اصول شغلي ولازم انفذهآ ..
فهد : ياحبيبي ماقلت شي بس انتا عارف حالة البنت والي صارلهآ بدون علمهآ ايش بتقولكم بالله ؟!
هآدي : عشآن كدا إحنا لازم نتكلم معاها حتى نقطع الشك باليقين ..
فهد بـ جديه : محاتستفيد شي البنت بنفسها مو عارفه ايش صارلها وحاليا نفسيتها في الحضيض ..
هادي : فهد .. لازم تساعدنا نحل هالمشكله بأسرع وقت ونلم الموضوع بدون لاحد يدري ..
فهد زآدت ضيقته : يآخي افهمني البنت مافيها حيل تتكلم عشان اجرجرها معايا في الاقسام ..
هآدي بطيبه منه : انا مستعد اجي اخذ اقوالها وهي في مكآنهآ ..
فهد ...........
هآدي ابتسم : أريحلها وأستر لها من حضورها للقسم وجلسة التحقيق ..
فهد : اوكي ..
هآدي طالع سآعته : متى تحب أمركم ؟
فهد بلع ريقه بصعوبه : انا اقول تجيني اليوم لو فيه امكانيه .. يعني قبل مايحضروا الاهل وكذآ ..!
هآدي برحابة صدر : اكيد الي يريحك ..
فهد وقف متوتر : انتظرك ، مع السلامه ..
قفل منه وطلع لـ غرفة أخته بسرعه ..
دق عليها اكثر من مره وزي كل يوم ماترد عليه ..
دخل بشويش يتلفت حوله يدورهآ بس طآح قلبه لما مالقاها لا في الغرفه ولا في الحمآم ..!!
إنهبل وصآر ينآدي بصوت عآلي : فدووووووووه .. فــــدووه ......
طلعت من البلكونه بـ صمت ..
طالعته بنظرآت متسائله >> دحين خآيف عليا يافهــــــد ؟! بعد ماقتلتني وكسرت قلبـــي <<
فهد ارتآح قلبه لما شآفهآ بس كره نظراتها الي تلومه في كل وقت ..
رآح ناحيتها وسحبهآ لـ السرير : ايش بتسوي برى ؟
فدوه تطالعه ..............
فهد بادلها النظرآت : فدوه اسمعيني ..
فدوه ..............
فهد : جآينا ضيف مهم لازم تقابليه ..
فدوه عقدت حوآجبهآ ؟!؟!؟!
فهد ابتسم لها يطمنهآ : صآحبي هآدي من القسم جآي ياخذ ..... ياخذ اقوالك ..
فدوه ................
فهد مسح على ظهرهآ بـ حنيه : غيري ملابسك ولفيلك مسفع وانزلي ..
فدوه بـ صوت خافت : مابغ...مابغـ..ـه ..
فهد : ليه ؟
فدوه نزلت دمعتهآ ......
فهد مسحهآ بسرعه : لا لا الدموع دي ماتنزل تاني فاااهمه ..
فدوه زادت في بكاها ..
فهد حزن على حآلهآ : فدوو خلاص ( وقف ) استنآكي تحت والرجآل طيب منه جآي لحدك عشان يبعدك عن الفضآيح ......
فدوه كتمت شهقتهآ بـ إيدهآ >> فضايح ؟! محد همو انا بايش حاسسه ليه لييييه ؟! <<

//

في فله ثآنيه من مدينة جـده ..

متمدده على سريرهآ ورافعه صوت المسجل ..
تسمع الأغنيه وتبكي بـ ألم ..
تبكي حبهآ الي غدرررر ..
تبكي حبهآ إلي إنقتل في قلبهآآ ..
تبكي ايام وليآلي سهرتهم عشششآآنه ..
بس هي وافقت ..!!
يعني بتكون له وهو لهآآ ، بتصير ملكـه ..
بتقرب منه وتعيش الحيآه الي تمنتهآ شهور طوييييله ..
بس الجرح الي جرحهآ إياه مآنعها من أي فرحه ممكن تحسهآ ..
بدأت تحس بكرههآ له يتملك كيآنهآآ..
لين دحين مآهي مستوعبه كيف وافقت و بأي حق ؟!
كيف سمحتلهآ كرامتها ولا كيف خضعله قلبهآآ كيييييف ؟

شهقت بـ صوت عآلي أول ما إندق عليهآ البآب ..
مسحت دموعهآ بسرعه وتنحنحت تعدل صوتهآ : تع..ـال ..
دخل عليهآ بخطوآت هآدئه ..
وقف لثوآني يطالعهآ بعدين جلس قدآمهآ ..
ميار استغربت سكوته : سامي ؟!
سامي رفع عينه عليهآ : ايش الي مبكيكي ؟!
ميار ارتبكت : ولا ... شي ..
سامي : قولي ..
ميار بلعت ريقهآ : افتكرت ..... سـ..ـالم ..
سامي ماصدقهآ : لاء .. مو دا السبب ..
ميار ماسكه دموعهآ : مافيه شي سآمي ، انتا اشبك مو.. مو على بعضك ..؟
سامي تنهد : ااااه ياميار .. تعبااان متضااااايق مخنوق ..
ميار بـ قلق : اشبك حبيبي ؟!
سامي ...........
ميار قربت جنبه ورفعت راسه وهي الي محتاجه مين يوآسيها : قلي ياسامي ريح قلبك ..
سامي رمى ظهره لـ ورى ويطالع السقف : عمرك حسيتي إنك تحبي شخص على قد مآتكرهيه ..؟!
ميار وكانه لامس جرحهآ بهالكلام >> كأنك تدري ياسامي اني كارهتو من قلبي الي يعشقو..! << ..
اتسندت على ظهر السرير وحضنت المخده لـ صدرهآ : تكلم لا تسكت ..
سامي غمض عيونه بـ هدوء : فرح ..... فرح ياميار ..
ميار ما اتفاجأت من كلامه ، من زمآن وهي حاسه بحب أخوهآ لـ فرح من يومهم صغآر ..
كبر هالحب بس فضل مخبيه في قلبه ..!
لأنه هالحب لو بآن عليه ، فرح بتقتله بـ صدهآ وغرورهآ وهي أكثر وحده تعرف بنات عمهآ ..
قالت بـ حزن : ليمن دحين تحبهآ ؟
سآمي من قلب : أعششششقهآآ ..
ميار >> ااه ياخويا قديش بنتعذب وهما ولا حاسين << : و... وهيا ؟!
سامي ضحك بـ سخريه : تمووووت فيا ..
ميار حست فيه : سامي .. انتا لازم تنساها وتشيلها من بآلك .. انا عارفه قديش صعب عليك بس فرح مامنهآ أمل ، هيا من زمان مو معبرتك ولا مهتمه لحبك كيف دحين وهيا ماتطيق سيرتنآ بعد كل الي سار بيننا ؟!!
سامي >> ليه توسعي جرحي أكثر ماهو واسع ليييه ؟! <<
ميار عدلت جلستها وقالت بـ غصه : الي بيننا مستحيل يتصلح ياسامي لازم تفوق من الوهم دا .. لا تتعب قلبك معاها ..
سامي بـ قلة حيله : مو بيدي ..
ميار : والله عارفه بس ... خلاص عيال عمي سارو من الماااضي مو دا الي كنت تقولو لحد ما اقنعتني انسى انو كانت من بينهم اعز صاحبه ليا ..!
سامي اتربع ع السرير بـ تعب : مادري .. خلاص خلاااص كل شي متلخبط بحياتي .. ماني قادر افكر في شيييييييي ..
ميار حضنته بـ حنان : الله كريم بس ريحلي قلبك ياسامي لا تتضايق بطآل علييك..
سامي تنهد وهو حآس بضعف عمره مآحس فيه قبل كذآ ..

وفي هاللحظه دق جوآلهآ بنغمه خآصه فيه عشان تتجآهله ..
دق قلبهآ بقوه وسامي حس فيها بما انها كانت في حضنه ..!
بعدها بشويش وابتسم : اخليكي دحين ....
طلع وسآبها متوقع انها مبسوطه مع أمجد الي إنكتبت له على سنة الله ورسوله ..
مدت ايدها المرتجفه بـ تردد ..
مآتبغه تضعف لما تسمع صوته وكلام الحب الي يحاول يقنعها فيه ..
بس لازم ترد حقهآ وتقوى عشان تعذبه زي ماسوى فيهآآ ..
أخذت نفس عميق وردت بـ ثقه مصطنعه : نعم ؟!
الطرف الثآني .....
ميار بـ حده : خير ليك اسبوع معلق اتصال ورى التاني ... تبغه شي ؟
امجد انصدم من طريقتها معآه ، عمره ماكان يتوقع انه ميار الهآديه الرقيقه تجرحه بهالكلمتين ..!
حتى نبرة صوتها غريبه عليه ولا عمره سمعهآ منهآ ، حس بمدى حقارة الي سواه فيها ..
تنهد من قلبه >> ااه ياميار حسي فيا شويه بسسس << : ميـآر ..
ميار تمالكت نفسها قديش وآحشها هالصوت بس لازم تأدبه وتاخذ حقهآ منه ..
قالت بـ حقد : هات من الاخر ماعندي وقت اضيعو معآك ..
امجد مازال مصدوم : فهميني اشبك ؟! ايش الي مغيرك ايش الجفاصه دي ..
ميار ضحكت بـ صوت مسموع : بجد مو عارف اشبي ؟! ( من بين اسنانها ) انتا احقرر انسان عرفتو في حيااااتي ..
امجد انطعن قلبه تمنى لو انه ماتصل عليها ولا سمع أي شي تمنى لو انه محتفظ بصورتها الحلوه ميار الي تحبه وتموت فيه ..
ميار حست بلي يفكر فيه وابتسمت بـ استهزاء : عارف .. طول عمري مفكره حالي صح مفكره طيبتي وحناني ميزه بس انتا ... انتا كشفتلي قناع غبائي وسذاجتي .. عرفتني قوتي خليتني انسانه تانيه ... ( بـ غصه حاولت تخفيها ) انسانه تكرررهك وتكره كل شي فيك ....
قفلت في وجهه بسرعه قبل لا تضعف قدآمه ..
دفنت وجهها في المخده وبكت ، حاولت تمسك دموعها وتبين قوتها بس مآهي قادره ..

:

وســـ العتيبي ـــن
04-02-2010, 08:44 PM
أمآ سآمي ..


راح لغرفته متضآيق وقلبه مقبوض ..
سحب جوآله بـ تردد كبير .. يبغه يتصل فيهآآ ..
يسمع صوتهآ .. يحس بقربهآ ولو إنهآ بعيييييييييده ..
إنشل مخه وتيبست افكاره ، تلاشى وعده بالانتقآآم ..
حبه لـ فرح نقطة ضعفه بهالدنيــاا ، مآله شخصيه ولا كلمه قدآم وجودهآ ..
مستحيل يأذيها رغم كل الي سوته فيييييهم ..
عشقهآ مجنون مالك كل ذره فيه ...
اتصل عليها ومع كل دقه قلبه يخبط ويرقع ..

إنفتح الخط من الجهه الثآنيــــه بس محد تكلم ..؟
سامي بـ تردد : الـ..ـو ..
فرح : .............
سامي قرب نآحية الإستريو الي بزآوية الغرفه : فرح .........
فرح : ..........
سآمي بـ صعوبه : ردي لا تقتليني بصدك ماعاد اتحملو ..
فرح والي ردت بعد ماشافت رقمه واتأكدت إنه هوا بس حست إنهآ تبغه تتشمت فيه ، تبغه تحرق قلبه وتذلــــــــــــــــه ..
قالت بـ برود : نعم ؟
سآمي ابتسم بين حزنه لما سمع صوته >> وحشتيني وحشني صوتك متى تحني عليييااا بس << : كيـ..ـفك ؟
فرح جلست على طرف سريرها وبنفس النبره : قلت نعم ؟!
سامي غمض عيونه بـ قهر >> يالله لدي الدرجه مو طايقتني << : ليش ؟! بس ابغه اعرف ليييييييش يافرح ليييش قوليلي وريحيني ..
فرح حست بـ توتر بس قالت بـ ثقه : بدون ليش اخلص عليا ايش تبغه ..؟
سآمي تنهد بصوت مسموع : ماعندك قلب ...
قاطعته بـ إنفعآل : سامي خلصني ايش تبغه انا خلاص ماعاد اسسسستحمل شي منك ..
سامي استغرب انفعالها وهي الي دايما بارده وجآفه معآه ..!!
ابتسم بـ استهزآء : يمكن ضميرك طفح من كتر بلاويكي ..
فرح اتنرفزت منه : متخلف .. باي ..
سامي بسرعه : فرح ..
فرح حركت عيونهآ بـ ملل ...!!
سامي بـ أمل مقتول : أحبك ... لآخر يوم في عمري أحببببك ولو تكرهيني برضو أحبـــــك ..
فرح ....................
سآمي شغل الإستريو ع الأغنيه الي في بآله ..
قال بصوت مخنوق عور قلب فرح : إسمعي دي ..........
حط الجوآل عند السمآعات وحآول يكتم آهآته ..

" بعيش على ذكرى كآنت مآبيننا من سنين ..
وبنآدي بـ أعلى صوت ليآ انتا فييين ..؟!
حبيبي إررجع أنآ بنآديــــــــــك ..
وبخآف يتعذب ئلبي أكتر من كــــدااا ..
وأعيش عمري إلي جآي بـ الشكل دآآ ..
حبيبي إررجع أنآ بنآديـــــــــك ..
بتغيب وإنتآ إلي على بآإلي ..
وإن كنت مش غآلي يبئى مآفيش غالييـــن ..
وتسيب ياحبيبي جوايــاا ..
اشوائي وهواايــــاا ..
وتروح لـ نآس تانييــــــــــــــن ..
ودآ مين يعوض ئلبي عن لحظة لؤآك ..
وإيه معنى الحيآه لو مش معــااك ؟!!
وليه ئلي أنآ هُنت علييييييك ..؟
أيآم ، حبيبي لا يمكن أوصفهآ بـ كلآآم ..
أيآم مآعررفش ليه فآتت ئـواام ..
يآريت أنسى وأعيش بعديييييك ..... "

دمعت عينه غصب عنه وقال بـ همس : متى تحسي يافرح ..؟
فرح .............
سآمي بصوت أعلى : ردي علياااا متى متى ؟!!!!!
فرح خآنتهآ دمعتهآ ..!
مآتدري ليه ولا على إيش ؟!
بس إلي حاسته بهاللحظه إنهآ مشتاقه له ، لأيآمه وسنينه ..
لصدآقتهم وقربهم من بعض ..
لهبآلهم وجنآنهم وضحكآآتهم ..
لكل مكآن جمعهم وكل زآويه شهدت تعلقهم بـ بعض ..
بالنسبه لها مو كـ حبيبين بالعكس كآن تموت فيه كـ أخو وأصدق صديق لهآآ ..
مآهي مصدقه ايش الي صار بينهم ليه الدنيـاا فرقتهم بهالطريقه ..؟
وكيف قدر قلبهآ يقسى عليهم وعلى سآآمي بالذآت ..

مسحت دمعتهآ ودعست على مشاعرها الي تحركت فجأه ..
كابرت وإتصنعت عدم الإهتمآم : واااو حلوه الاغنيه صراحه ..
سامي ............>> معقوله هادي تكون ادميه لها قلب واحسسآآس ؟! <<
فرح : نآس فاضيه بااي ..

قفلت في وجهه بسرعه تهرب من ضميرها الي قآتلهآ ..
من شوقهآ الي حآرقهآآآ ..

رمت نفسهآ ع السرير وكتمت غصتهآ >> انا تنزل دمعتي على واحد زي سآمي ؟! اكيد اتجننت .... <<
تنهدت بـ حزن وهي حآسه بفقدآن فراس من دحين ...!!
مين غيره يسمعلهآ ويحس فيهآ ويراعي ظروفهآ والي مرت فييييه ؟!

نزلت من ع السرير بعد ما إفتكرت حلا إلي تستنآهآ ..
غيرت ملآبسها بسرعه وكحلت عينهآ الوآسعه وفكت شعرهآ على طبيعته نآعم ..
طالعت المرايا للحظآت بعدهآ لبست عبآيتها ونزلت بسرعه ..

شآفت مشعل الي صآر أغلب وقته ع التلفزيون أو في الدوآم ...
عقدت حوآجبهأ بـ إستنكآر : مشمش شكلك ساير مررررررره لااااااا ..
مشعل التفت لها مستغرب : اللهم سكنهم مساكنهم خير ايش فيه ؟
فرح : ياولدي الكنبه معد تشيلك ايش دا مره اتنفخت لا لا مني مصدقه ..
مشعل عقد حوآجبه وهو يطالع نفسه : جد بالله ؟
فرح ضحكت على شكله المندهش : ايوا منتا حاس بكرشتك مدلدله مترين قدآمك ..
مشعل وقف ورفع حآجبه : اقول بطلي هبل وخفه وفين رايحه دا الوقت ..
فرح تنهدت : عند صحبتي ..
مشعل بـ تساؤل : جود ؟!
فرح : ههههـ لاء حلا ..
مشعل : اهاا ..
فرح قربت جنبه وقرصته بقوه : وايش الي جود زي الي مشتاق وحركات نص كم ..
مشعل عصب منهآ ولطشها كف على خفيف : وجع هلكتيني جسمي كلو اماريات الله يصيبك ..
فرح تأففت : طيب هزلي كرشك وقوم وصلني ..
مشعل يديها ظهره عشان يطلع الدرج : تعرفي الي مع نفسوو ... زيك تماااااماً ..
فرح تخصرت : بالله ؟
مشعل تثاوب : تصبحي على خير ..
فرح ضربت الأرض برجلهآ : مششششششششعل ..
مشعل التفت لها : يادي النشبه نعممممممم ..
فرح : بليز امشي بلا غلاسه بس وصلني وفارق ..
مشعل : ياشيخه ؟!
فرح ابتسمت : يلا بلا هبل ..
مشعل غمزلهآ وإبتسم : عشان خآطر دي الابتسامه الي تخرب بيت أهلي بوديكي ..
فرح دورت حولها على مخده ورمتها عليه : قليل ادب ..
مشعل وهو يطلع : هههـ بس الي قطعتي الأدبببببببببب دحين ..
فرح طنشته وجلست قدام التلفزيون ع بال مايخلص ..
جآتهآ مي تجري ونطت في حضنهآ كالعاده : وحثتيييييييييييني ..
فرح تألمت من نطتهآ المفاجئه : حتى انتي ياقلبي بس كم مره اقلك بلاشي الهجوم المفاجئ دا كسرتي عظآمي ..
مي طلعت لسانها : عااادي عشان انا احوووووبك ..
فرح باستها بحنآن : وانا اموت فييييكي ..
مي ضمتها : وديني معاااكي فين تلوحي وتخليني ؟
فرح : لا دحين ماينفع ..
مي بوزت : ليه ؟
فرح : عشـ.......................
قطع كلامها صوت أمهآ داخله الصآله بـ شموخ عكس الإنكسار الي تحسه بقلبهآ من تصرف ولدها وحبيبها فرآس : فين رايحه ؟
فرح حاسه بتوتر الجو : لصاحبتي ..
ام فايز بابتسآمه مستهزأه : شكلك تبغي تلحقي اخوكي ..
فرح قهرتهآ الكلمه بس ماعلقت .........
ام فايز جلست جنبها وقالت بـ ضيقه : حسبي الله عليها خربت بيتنآ ..
فرح بـ صوت واطي وصل لإذن أمهآ : إنتي خربتيه بنفسك ..
ام فايز بعصبيه : انتي السبب الله لا يبارك فيكـ...........
فرح ميلت فمهآ بـ قهر : كمليها ليه سكتتي ؟! سارت صعبه تدعي عليا وانتي قتلتي سعادة ولدك بييييدك ..
وقفت مخنوقه بعد ماحطت مي ع الكنبه : انا خلاص قرفت من العيشه دي ، كل الي اتربينا عليه غلط ياماما غلطططططط .. دايما كنا عيال حمد الفارس الي مايتنازلو لاحد اقل من مستوآهم علمتينا نتكبر ونشوف الدنيا من عااااالي ( مسكت دموعهآ ) ليه سويتي فينا كدااا ليه ما أخدنا من فايز تواضعو ليه شفنا الدنيا بعيونك انتي ، عشناها زي ماتبغي انتييييييييييييي ليه ؟!!
ام فايز عورهآ قلبها وحست بـ دموعهآ تنزل مسرعه : لأني أحبكم ياماما .. كنت ابغاكم احسسسن نااس ابغاكم غييير غيييييير بس انتو ( بـ صوت بآكي ) بعد ماضيعت عمري اربيكم واداري فيكم عصيتوني .. ما اثمرت فيكم سنيني الي راحت عشآآآنكم .......
مي خآفت وسارت تبكي ...!!
نزلت فجر وبعدهآ مشعل على صوت أم فآيز العآلي ..
فجر انصدمت بدموع أمهآ الي مآقد شافتها الا في وفاة فآيز ..
ضمتها بـ قوه وحآولت تهدي عليها : خلاص روقي إهدي ..
فرح بلعت غصتهآ : يلا مشعـ......ـل ..
مشعل اعطاها نظره حرقتهآ واشرلهآ تتأسف من أمهآ وتراضيهآ ..
فرح ...................
مشعل قرب جنبها ونغزهآ : حالك زآد معد تحترمي أحد حتى أمك يافرح ..؟
فرح مآسكه نفسها لا تنفجر بكى قدآمهم : هيا خلتني كداااا معد فيا قلب يستحمل ..
مشعل لمح الدمعه بعيونها بس حضنها بسرعه قبل لا تنزلهآآآ ..
مآيقدر يشوف ضعف فرح ..
فرح رمز الصمود مآيبغآها تنهآر أبداً ..
فرح شدة على قميصه وقالت بـ همس : طلعني من هنآ ... مخنوقه ..
مشعل اخذهآ معآه بهدوء لـ برى ..
ركبوإ السياره وإنطلق فييييهآآآ ...

//

وســـ العتيبي ـــن
04-02-2010, 08:46 PM
//

" و لـ الصُدف حكايــااات : ) "


في الفيصليــه ...

مآشي مع أخته من كم سآعه وهي من محل لـ محل ..
طفش وهو زي السواق وراها وشايل أكيآسهآ ..
تأفف منهآ : حشى مابقيتي للناس شي ..
رؤى وهي ترفع تي شيرت عآجبهآ : رئود وش رايك في ذا مره يهبل ..
رائد طالعه بعدم اقتنآع : ذكرني بسواقنآ بشير ..
رؤى رفعت حآجبها : تستخف دمك ولا تبي تحطمني ( كشت عليه ) عاجبني وبشتريه ..
رائد بدون نفس : اشتريه اشتريه ..
حط الأكياس ع الأرض وطلع من المحل بسرعه قبل ماتنتبه له ..
تلفت حوله لحد مالقى كرسي طويل بـ النص ، جلس عليه وهو مو حاس برجله من كثر مآلف السوق ..

:

حست راسها يوجعهآ وعينهآ تألمهآ بـ قوه ..
قربت جنب أختهآ وسحبتهآ من كم عبآيتها : نوره ..
التفتت لهآ وابتسمت من تحت نقآبها : هلا ..
نجود والي إكتفت بلبس النظآره بدون لا تغطي وجههآ : خلصونا تعبت ..
ندى وهم يدخلو لـ محل فسآتين : روحي اجلسي باي مكآن مابعد شريت الي ابي ..
نجود متضايقه خلقه : مابي ابي ارجع الحين ..
ندى تأففت : وش جآبك أجل ؟! تنكدين علينا وخلآص ..
نوره دقتهآ بـ قوه : ندى خلاص ، حبيبتي انتظرينا ع الكرسي الي برى ثوآني ونجيك ..
نجود بـ قهر : دقيقه وبمشي والله ماتلاقوني فاهميين ..
رآحت وسآبت ندى متنرفزه منهآ ..!

جلست على اقرب كرسي ، تحس الرؤيه مو وآضحه وراسها مآسك عليييهآآ ..
من لما سوت العمليه ماطلعت ولا اتعرضت لـ انوار زي اليوم ..
الاضاءه القويه في السوق اثرت عليهآ ..

:

دق جواله ورد بسرعه اول ماشاف الرقم ..
رائد بـ ابتسامه ذبلانه : هلا فيصل ..
فيصل : هلابك ، اخبارك ؟!
رائد تنهد : على حطة ايدك انت وش مسوي ؟
فيصل .............
رائد استغرب : الو ..
فيصل : معك ..
رائد حس انه فيه شي : وش فيك ؟
فيصل ............
رائد : فيصل ؟!!
فيصل : رائد ..
رائد بـ قلق : آمر ..
فيصل : عمر ..
رائد عقد حوآجبه : وش فيه ..؟
فيصل خلل اصابعه بين شعره بـ توتر : مصيبه يآخي مصييييبه ..
رائد : وش صاير تكلم ..
فيصل : متزوج ..
رائد مو فآهم : متزوج مين ؟!
فيصل : اقولك متزوج وحرمته حآمل ..
رائد يحآول يستوعب : يعني بدون علمكم ولا شنو ؟
فيصل بـ ضيقه : ايه ويوم توهق جآي يبيني اطلعه من هالورطه ..
رائد تنهد : استهدي بالله عشان تقدر تفكر ..
فيصل وآصله معآه : افكر في شنو يآخي طول عمره بزر ومستهتر راعي بنآت ومسخره الحين تذكر إنه له أخو يلجأله ..
رائد طالع سآعته : وينه الحين ؟
فيصل : مآدري ..
رائد هز راسه بـ اسف : طويب وينك إنت تبيني أمرك ؟
فيصل متضآيق : لا مآله دآعي باكر احاكيك ..
رائد : متأكد ؟
فيصل : ايه ماتقصر يلا توصي شي ؟
رائد : خبرني بلي يصير معك ..
فيصل : ان شاء الله ، سلآم ..

:

إنصدمت وهي تسمع كلامه ..
الصوت مو مألوف عليها وبس ، حآفظته ودارسه نبرآته كوييس ..
كيف يغيب عن بآلهآ صوته وهو أول من أهآنهآ وحسسهآ بأنهآ ولا شي ..!
كيف وهو الي تناقضت فيه مشآعره تجآههآ ..؟
بلعت ريقهآ بصعوبه ، تحس قلبهآ وقف من الخوف ..
الإنسان الوحيد الي فرض نفسه وخوفه عليهآ ..
الوحيد الي إنهز بدنهآ رهبه منه ..
عدلت نظآرتها على عيونهآ عشان لا يعرفهآ والأهم مآيتشمت بتشوههآ ..
كآن نفسهآ تقوم بعد مآ إنخنق الجو حوآليها بس خآفت ينتبهلهآ ..

بس إلي صآر بعد ثوآني خلآهآ تكره ندى من قلب ..!!
جآتها تصرخ من بعيد : نجود نجوووود يالخبله وينك ..؟
نجود >> الله ياخذك ياغبيه ياربي اخاف ينتبهلي الحين وش اسسوي ؟! <<
ندى اول ماشافتهآ وقفت قدآمهآ : ليش مآتردين ؟!
نجود قلبها يطربق وماتبغه تتكلم عشان لا يعرفهآآ ...
ندى عقدت حوآجبها : نجود وش فيك إنبكمتي ..؟
نجود تاشرلها تسكت بس ندى مآهي فآهمه ؟
ندى طفح الكيل عندهآ : اقول مآنيب فاضيتلك ، كيفك انا بكمل اغراضي خليك مسنتره هنآ ..
نجود زفرت براحه أول مابعدت ندى من قدآمهآ .........

أمآ هو ...!!

عور قلبه ذكر هالإسم الي عشق صآحبته ..
تردد يلتفت أو لآء ؟!
فيه شي يجذبه يشوف شكل البنت الي مآخذه إسم حبيبته ..
وإحساسه يحرقه بطريقه غريبه ..
غمض عيونه للحظه وإلتفت بسرعه بس خآب أمله بعدم وجود أي أحد ..!
تنهد ورجع لـ وضعيته >> متى تنسى متى تحرق ذكرهآ بقلبك متى ؟! <<
صحى من حزنه على صوت رؤى طالعه من المحل بـ عصبيه : رئووود ..
رائد وقف : ليه تصارخين ؟
رؤى : تستهبل انت شلون تنطل اغراضي بالطريق زين مآحد لطشهآ ع الطآير ااااف جد انك بايخ وغبي ..
رائد مآله خلقهآ : عن الهذره يلا قدآمي ..
رؤى مدتله الأكياس بـ صعوبه : لا احلف يلا شيل ..
رائد تنهد >> الله يصبرني على هالخبله << ..
أخذ منهآ نص الأكياس وخلاها تشيل نصهم ..

//

في بيت ام نــوره ..

جالسه قبآلهآ بـ الصاله تنتظر جوآبهآ ..
ام نوره بعد ماملت من سرحآن بنتها طول الوقت : نوف يايمه وش بلاك ؟
نوف التفتت لها وماتكلمت ..
ام نوره هزت راسها بـ أسف : مآودك تصحصحين معي شوي ..
نوف بـ صوت خآفت : وشو ؟
ام نوره استغربت : هااو صارلي ساعتين احاكيك وينك فيه ؟
نوف تنهدت : يمه ماعليه مالي خلق شي ..
ام نوره بـ حنآن : وش فيك حبيبتي ؟
نوف : مافيني شي ..
ام نوره : طيب ماقلتيلي وش قررتي ؟
نوف مركزه نظرها ع التلفزيون : قلتلك ... ماني موافقه وخلاص لا تفتحين هالموضوع معي ..
ام نوره عصبت : وش السبب ؟!
نوف ...........
ام نوره : مايصير ترفضينه لعب كذا ، فراس رجال ماينرد ويكفي انه اخو صديقتك الي شالتك على راسها ولا نسيتي ..
نوف >> اااااه ذا الي ذابحني يمــــه <<..
ام نوره قامت من الأرض وجلست جنب بنتهآ ع الكنبه : انا اشوف مصلحتك في زواجك من فراس ، صدقيني يايمه مابتندمين ..
نوف ميلت فمهآ بـ ابتسامه : وش الي يخليك متأكده ؟!
ام نوره ابتسمت لهآ واشرت على قلبهآ : هذا يقولي واحساسي عمره مآخاب ..
نوف حطت راسها بـ حضن أمهآ وهي متضآيقه موت : ممكن تأجلين الموضوع ؟
ام نوره تلعب في شعر بنتهآ : الناس بيسافرون بآكر لازم نردلهم جوآب ..
نوف ............
ام نوره : قومي يمه صلي الاستخاره وان شاء الله خير ..
نوف بلعت ريقهآ بـ قلق : صليتهآ ..
ام نوره ابتسمت : خلاص أجل اصبري لبآكر ونشوف وش يصير ، لا إتسهلت الله يجعله من نصيبك واذا تعسرت الله يعوضك خير ..
نوف من قلب : اميييييين ..
غمضت عينهآ بـ هدوء وبآلها مشغول في الي صارلها مع فرح واتصالاتهآ المتكرره لهآ ..
مآتقدر ترد عليهآ او توآجههآ بعد كلام أمهآ وإهآنتهآ ..
تنهدت وهي حآسه شكثر إشتاقت لصآحبتهآ ..!

//

وســـ العتيبي ـــن
04-02-2010, 08:47 PM
//

وصل لـ المستشفى ونزل يجري وهو شآيلها بين يدينه والدم مغرقهآآ ..
إستنجد بـ الممرضآت الي نقلوهآ لـ الطوآرئ ..
مآشي بالسيب رايح جي بـ قلق فظيييع ..
طلع جوآله بـ اعصاب تلفانه .. كل شي في الدنيآ الا حــلآ ..
دق على أخوه متأمل إنه يحصله ويقله ع الي صار يمكن يخفف عنه شويه ..
بس لقى إنتظآر كالعآده ..!!

:

عند نوآف ..

رمى نفسه ع الكرسي الي قدآم بركة السبآحه وهو يكلم وليد ..
تنهد بـ تعب : شور علي يآخوي تعبآآآن ..
وليد طفش منه : ياخي أجيك من هنآ تجيني منآك والله شكل البنت لاعبه بحسبتك لعب ..
نواف متضآيق : لا تجيب طآريها صآر يخنقني ..
وليد مو فآهم ولد خآله : من سآعه منت قآدر تعيش بدونها والحين ماتبي طآريها يآخي طيرت عقلي معك..
نواف : انت مو فآهم شي ، صرت كثر ما أحبهآآ خآيف اخسرهآ ( قال بـ غصه ) ليه يوم قربت احقق حلمي هو بعد ..... لييه بس ؟
وليد ابتسم : هونهآ وتهون ما أخبرك ضعيف كذآ ، يوم أصريت على دراستك وسفرك محد قدر يوقف بوجهك لأنك ماعطيتهم فرصه هالحين بعد ماحطيت راسك براس عمي ابو محمد بتستسلم ...!!
نواف عقد حوآجبه : مين قالك اني بستسلم ؟ الي بدأته بكمل فيه بس الي حآز في خآطري ...... ( سكت شويه وكمل بضيقه ) بنـ..ـدر ..
وليد فهم احساسه بعد ماحكآله عن الي صآر بينهم : الأيام كفيله تصلح هالشي ..
نواف : مآظنتي ياوليد .. هذي ساره انت عآرف وش معنى ساره بالنسبه لبندررررر ؟!
وليد بـ تساؤل : ودامك عارف قدرهآ عنده ليه كلمتهآ وجرحت كرآمتهآ يآخي صدق إنك غبي ليه ماحاكيته هو ؟
نواف : وليد ؟ متى بتفهم علي ؟ مآكنت ابي اخسره لاني .... ( تنهد من قلب ) لاني عارف اني الغلطآن بكل شي .. ماكان لي وجه أكلمه بالموضوع ...... مو بيدي ياناس وربي حبيتهآ غصب قلبي مو متقبل غيرهآآ علمني وش اسوي طييييب ؟!
وليد يخفف عنه : خلاص حبيبي لا تحمل نفسك فوق طآقتك ، كل شي بينحل ولك مني مآتسمع الا الموافقه من ابوك ..
نواف يعرفه مهبول ومتهور ممكن يسوي أي شي : وش ناوي عليه ؟
وليد >> قالو المجنون يسوي المستحيل وأنآ عقلي بستغني عنه عشآنك يانوآف : ) <<
نواف استغرب سكوته : وينك ؟
وليد : معك ، خلاص نواف مايصير خاطرك الا طيب وابشر بلي يسرك ..
نواف حس انه ارتاح نسبياً : مآتقصر بس علمني وش براسك ؟
وليد : ههههـ لا سر المهنه ، المهم اخليك الحين ..
نواف : اوكي طمنني وش يصير معك وتكفى لا تجيب العيد انا مطينها وبزياده عليهم ..
وليد : لا تشيل هم ، يلا في امان الله ..

نواف تنهد اول ماقفل منه ، حس براحه جزئيه بس قلبه مو مطمنـــــه ..!
دور على رقمهآ الي صآرله يومين يتصل عليه مقفل ..
كآن عنده أمل تفتحه وترد عليه هالمره وتريح بآله ..
بس خآب ظنــــه ..؟
مآيدري ليه عآفسه الدنيا عليه وش الي غيرررهآآ ..
كآنت مآتستغني ساعه عن صوته وكلامــــه ..
الحين هي الي صآدته وبكل قسسسسوه ..
مآتدري إنه ضحى بأهله وقربهم عشآن خآطر عيونهآآ وهي تفكر بالإنسحآب ...؟
حآول يبعد هالفكره من راسه وانها تحبه وتبغآه زي مآهو يبغآهآ ..
بس الي صآر لأمهآآ وخوفهآ عليها خلآهآ تقول الي قالته ..
هنآ حس بقلق ؟! كيف نسي إنه ممكن يكون صار لأمها شي ..
عقد حوآجبه >> معقولــــــه ؟!! <<

وقف بيدخل لـ الفله ويغير ملآبسه عشآن يروحلهآ مو قآدر يستحمل أكثر ..
بس دق جوآله بـ إسم محمــد ..
من سآعه وهو مطنشه مآيبغه يسمم بدنه بحكي أخوه الي مستحيل يفهمه ويقدر حبه ..
إظطر يرد عليه عشآن لايزعل : هلا محمد ..
محمد متوتر و واصله معاه : وينك فيه انت ليه مآترد ؟
نواف استغرب انفعاله : بالمزرعه خير وش فيك ؟
محمد : تعالي مستشفى الـ ******
نواف إنصدم هاذي المستشفى الي فيهآ أم جود ايش صآر و ايش دخل محمد بجود أصلاً ؟!
محمد : تسمعني ؟!
نواف بـ توهآن : مستشـ..ـفى ليش ؟!
محمد مآحب يقلقه على أخته : حلا تعبآنه شوي ..
نواف طآح قلبه : حلاااااا ؟!
محمد ماسك اعصابه : ايه يلا انتظرك سلام ..

نواف حس الموضوع كبير ، قفل منه وطلع يركض لـ سيآرته وطآر فيهآ بسرعه جنونيـــه نآسي إنه بالبيجآمه والزنوبه ...!!

//

وقف سيآرته قدآم مدخل القصـر الوآسع ..
مشعل متضايق منهآ : يلا انزلي ..
فرح التفتت عليه بـ تردد : مشعـ.....
قاطعهآ بـ برود : فرح انزلي ..
فرح بـ إنفعال : حرام عليك تغلق عليا الناقص فراس من جهه وامي من جهه ونوف قآطعتني ليه كلكم ضدي لييييه ؟
مشعل التفت لهآ بـ عتآب : انتي الي سويتي كل دا ..
فرح بصدمه : انا ؟! ليييه انا ايش سويتلكم ..؟
مشعل تنهد : مع علمك بـ كره خالتي لنوف أصريتي فراس ياخذها وزرعتي الفكره في مخو لااا وسويتيلي فيها خطابه ورحتي معآه ( بـ تساؤل ) كيف تبغي امك تعاملكم هاااه فهميني ؟!

فرح بلعت ريقها : لانكم مآحاولتو تفهمو ولا تسمعو ، فراس يحبهااااا تعرف ايش يعني يحبهاا يعني سارت معزتهآ من معزتنا وانتا عارف فراس ، ضيعتو منو سعادتو وحرقتو قلبو وتبغوني اسكت لاااا اسفه الناس بكفه وفراس لوحدو في كفه ..
مشعل ميل فمه بـ إستهزآء : إتحملي خسارة أمك وضيآع أخوكي عشان خآطر نـ..ـوف ..
فرح هزت راسها مستغربه مآهي عارفه ايش الي غيره نآحيتها ؟!
كان دايما واقف معاها حتى لو غلطت هو اول من يصححلها اغلاطها ؟!
تنهدت وهي تطالعه بـ عمق تحاول تفهم الي في بآله : حتى انتا تخلييييت ..
مشعل اتفاجأ من كلامهآ : فرح انا عمري ماتخليت عنكم بس عند الغلط اسمحيلي لازم تعرفي حدودك تمااام ، هادي امك يافرح امــــــك ..
كمل بضيقه : انا بس مابغاكم تخسروها مابغاكم تفقدوا أحن قلب ممكن يضمكم بيوم ( بلع غصته ) انتي حاسه فيآ ؟! حاسه اني فقـ..ـدت اغلى شخصين على قلبي .. مستوعبه اني لحآآآلي ( صرخ فيهآ ) وانتي تبغي تفهميني انو نوف أهم من أمـــك ورضاها ، والله لو حسيتي بفقدانها دقيقه كآن بعتي الدنيا وارتميتي في حضنهآآآآ ..

فرح دمعت عيونهآ من كلامه وخآفت من صراخه فيهآآ ..
إكتفت بأنها طلعت بسرعه وضربت باب السيآره ورآهآ ....

فتحلهآ الحآرس البآب الخآرجي ودخلت لـ جوه ..
دقت الجرس اكثر من مره لحد مآردت عليهآ الخآدمه : ميييين ؟
فرح ماسكه دموعهآ : انا فرح صآحبة حلا ..
الخآدمه : اووه مس حلا مو في بيت ..
فرح استغربت : ماهي في البيت ؟
الخآدمه : اييه بابا محمد وديها مستشفى هي مره تعبااان ..
فرح خآفت عليهآ : أي مستشفى تعرفي ؟
الخآدمه : نوو ..
فرح بـ شتات : طيب طيب باي ..

رجعت بسرعه لمشعل الي كآن يستناها تدخل عشان يتطمن علييهآ ..
فتحت الباب بسرعه وهو التفت لهآ : خير اشبك ؟
فرح جلست بدون لا ترد وطلعت جوآلها ..
دقت على حلا اكثر من مره بس محد يرررد ..!
التفتت لمشعل الي من اول يسألها وهي مطنشته : دق على محمد بسررعه ..
مشعل بـ قلق : ليه ايش صاير ؟
فرح تاشرله يحرك السياره : حلا في المسستشفى واكيد ناسيه جوالها بالبيت دق علييه ..
مشعل عقد حوآجبه وسوى الي قالتله عليه ..
وأول مآ إنفتح الخط تكلم : سلام محمد ..
محمد رايح جاي في السيب مو قادر ينتظر : هلا مشعل ..
مشعل : كيفك ؟
محمد : تمام .... انت اخبارك ؟
مشعل : بخير ، اقلك محمد ..
محمد : هلا ..
مشعل بـ تردد : انت وينك ؟
محمد تنهد : في المستشفى اختي تعبانه شوي ..
مشعل : أي مستشفى ؟
محمد استغرب : الـ**** ليش ؟
مشعل : فرح بنت خالتي قلقانه عليها وتبغه تشوفهآ ..
محمد جلس على كراسي الإنتظار : لهم ساعتين من دخلوها الطوارئ مآطلعت للحين ماخلوا فيني عقل والله بنجن ..
مشعل وهو متوجه لـ المستشفى : روق الله يقومها بالسلامه دقايق وانا عندك ..

محمد قفل منه ورمى راسه بين يدينه >> وينه نواف لـ الحين كأني ناقصه هو الثآني <<

//

وعلى طريــق المستشفى ..

زحمه والشآرع الفرعي مقفل بسبب حآدث مروري فظيــع ..
السيآره مقلوبه على وجههآ والجهه اليسرى مآهي باينه ملامحهآآ من قوة الصدمـه ..
وكل الي مروا من جنبهآ ترحموا على صآحبها الي مافيه أمل يكون عآيش بعد المنظر المروع الي شآفوه ، والي هي سيآرة نــــــــــــوااف ...!!

أمآ السيآره الثآنيه ،
نزل صآحبهآ خايف ومفزوع من الي صآر بلمح البصر ..
الدم مغطي وجهه وبالقوه يتكلم : ما ... ما انتبهت فيه ....... مادري من ويـ...
إنقطع كلامه بسقوطه ع الأرض ..

و الشبآب الي إتجمعو عند مكآن الحآدث إتصلوا ع الإسعاف بسرعه ..
ولحسن حظهم انه المستشفى قريبه فتم نقلهم بسرعه خيآليه لـ الطوآرئ ..

محمد عقد حوآجبه من منآظر الي مدخلينهم على السرر المتنقله ويجروا فيهم ..
حزن على حآلهم ودعى الله يخليهم لأهلهم مع إنه كان فاقد الأمل من اشكالهم المغطآيه دم ..
بس إنصــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد م ..!!
وقف بسرعه وركض ورى السرير وكأنه لمح شي غلـــط ؟؟
سحب الممرضه بسرعه وصرخ فيهآ : إنتظــــــرري ..
لفت عليه مستعجله : معلش ياخويا اصل الحاله مابتستحملش ..
محمد دفهآ بقوه وقرب لـ السرير ولـ لحظه اتوقفت الدنيـــا عنده ..
حآول يستوعب الموقف او يتأكد من هالشكل ، هالوجــــه ..
مستحيل لاااا من سابع المستحيلااات يكون هو أخــــوه ..
غمض عيونه بسرعه ورجع فتحهم يحآول يصحى من الوهم ويفرق بين صورة اخوه وصورة الإنسان الميت قدآمــــه ..
بس قطع عليه الدكتور وهو يسحب السرير : الرجآل بيموت يآخي وخر شوي ..
محمد دف الدكتور باقوى مآعنده ومسك وجه نواف بين يدينه وقال بـ صدمه مآهو مستوعب لااااء مستحيل هذآ أخوه : نواف ؟! انت نواااااف ؟! لا لا تكفى قول لي انك مو هو ( صرخ بقوه طلعت من قلبــــه ) نـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــوواااااااااااف ..
الدكتور إظطر يمسك محمد وأشر للمرضآت ينقلو السرير لغرفة الطوارئ بأسرع مآيمكن ..

أمآ محمد طآح ع الأرض ، الصدمه شلتـــــــه ..
جسمه وكل مافيه يرتجف بدون توقف ..
أكيد إنه يتوهــــم ؟!!
طلع جواله وقلبه على وشك إنه يوقف ، دق على اخوه وهالمره كآن مغلــق مو إنتظآر ؟!!
محمد نزلت دموعه تجري بدون حسآب ..
قال بـ همس مصدوم : مستحيل ؟ نواف اخوي ؟!! نوااااااف ..
إتجمعو الناس عليه وحآولوا يوقفوه ويهدوه مع إنهم مو عآرفين ايش الهرجه ..
محمد مآتحمل الي صآر وقام يدف كل من حوله ويلحق أخوه للغرفه الي دخلوه فيهآآ ..
خبط البآب بجنون : نوااااااف تكفى قوم نواف انا محمـــــد لا تروح لاااااااا ( بكى بصوت مسموع خلى الكل يشفق على حآله ) نــــوواف مالي غيرك تكفى طلبتــــــــك ..
الدكتور سحبه حزنآن على حآله : اذكر الله ياخوي مايصير ، الدكآتره بيسوون الي عليهم والله كريـــم ..
محمد طالع في عيونه لسه مو مصدق : انت تفهــــم ؟! هذا نواف ( قال بصوت خآفت وهو يجثى على ركبه ) نــــواااف هذا دنيتـــــــ.......ـــــــي ااااه ياخوي لا تخليييييييييني ..
الدكتور حس فيه ومالامه على إنهيآره ..
محمد ضم رجوله لصدره وصآر يبكي : نـ..ـواف قوم ... لا تخليني بروحي مآلي غيـ..ـرك ..
طلع جواله بصعوبه وهو منهــــآآر ..
دق على أول إسم لقآه وكآن بنـــــدر ..!
حآول أكثر من مره لحد ماجاله صوته جآمد : هلا ..
محمد يبكي : بنـ..ـدر ..
بندر إنصدم و وقف على طوله : محمد وش فيييييك ؟
محمد تحول بكآه لشهقآت مثل الأطفآل : بيموت بيخليييييييني ..
بندر طاح قلبه ومو فآهم شي : مين ؟! محمد وينك تكلم ويييييييييييينك ؟
محمد : اااااااااااه نـ....ـواف ماااااات مااااااااااااااااااااااااااااااااااات ..
بندر ...............؟!!؟!؟!؟!؟!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!
محمد صار يضرب الأرض بيدينه : مآلي غيره انا ... تكفـ..ـى قله لا يتركني ليه يموت لييييييه ؟!
بندر من الصدمه طآح جوآله وانشلت اطرافه ..
مآحس الا بدمعه حرقت خده من حرارتهآآ..
مو مستوعب الي سمعه ..؟
كيف نواف اليوم كان معآآآآآه ؟
اليوم كلمـــــــــــه وشافه ؟!
اكيد محمد إنجــــــن ..

رفع السمآعه بسرعه : وينك محمد ؟!
محمد بصوت يرجف : بالـ**** ..
بندر فهم قصده ركب سيارته وطآر لهنآك مو شآيف طريقه ..

//

وســـ العتيبي ـــن
04-02-2010, 08:48 PM
//

في بيت أبو فيصـل ..

جالس بالصاله بين أخوآته و حده متضآيق ..
بعد الي سوآه أخوه وجآي يخبره بسوآد وجهه بكل وقآحـــه ..
لا ويبغاه يساعده ويطلعه من هالمصيبه ..
>> حسبي الله عليك دفنت روسنآ بالتراب مآدري لو درى ابوي وش بيسوي فيك آخ بس ليتني ذآبحك ياعمـــــر <<
صحته من تفكيره والهم الي غرقآن فيه لميـآء : اقول فيصلووه ..
فيصل ماله خلقهآ .............
لمياء تاففت >> لازم اعطيها اياه في وجهه عشان يرد << : اقول اسمع ابي اروح لحلا الحين ..
فيصل فز قلبه >> يالبيه حلآ وطآريهآ << : هاه ؟!
لمياء : من قال هاه سمع ويلا تحرك مانيب فاضيتلك ..
فيصل رفع حآجبه بـ إستنكار : احلفي عآد ..
لمياء تنرفزت : البنت من اليوم تتصل علي وماحد صحآني وجع يوجعكم راسلتلي رساله وتوني اشوفها ..
فيصل : كم لسان عندك انتي فهميني ؟! تكلمي عدل ..
لمياء حركت عيونها بـ ملل : والليل مطول بفرد عضلاتك ..
فيصل يسحب ريموت التلفزيون : زين شوفي مين الحمآر الي بيوديك ..
لمياء ببلاهه : انت اكيد ..
فيصل صقعهآ بالريموت على راسهآ : مآتحشمين أحد ..
لمياء عورهآ راسها بس قالت بـ رجا : تكفى فصوول مشتاقتلها لبى قلبهآ خلني اروح لهآآ ..

وبهاللحظه دق جوآله بـ رقم بندرر ..
إستغرب لأنه نادراً مايدق عليه ..
رد بـ بروده المعتآد : هلا والله بندر ..
لمياء تعكر مزآجهآ من سمعت إسمه >> ووع هالغثيث الا بينكد علي حيآتي بكل مكآن يطلعلي وجععععععع << ..
فيصل فز من الكنبه : وشوووووووو ؟!
لمياء طاح قلبهآ : فيصل وش صاير ؟
فيصل ضآعت الحروف منه : متى و...... وشلون انت... انت متأكد بندررر ....وينك الحين ؟
بندر ضآيع أكثر منه : بطريقي للمستشفى ..
فيصل بلع ريقه >> كذب وهـم لا تصصصدق مستحيل <<
بندر أول مآوقف سيآرته عند مدخل المستشفى : ا.. انا وصلـ..ـت الله ي..يستر ..
فيصل طلع من البيت بسرعه وبدون لا يرد على نداء لمياء وأمـــه ..

أم فيصل حطت ايدها على قلبهآ : صاير شي انا متأكده أحد من العيآل فيه بلى ..
لمياء اتوترت : الله يستر الله يسسسسستر ..

//

في المستشفى ..

طلعت الدكتوره من غرفة الطوآرئ تدور على محمد بس مالقتــه ..
تلفتت حولهآ شآفته متسند ع الجداار ويبكي من قلبه ..
ابتسمت وهي تتقدم نآحيته تبغه تطمنه على حلآ مآتوقعت انه يبكي عليهآ هالقـد ..؟
مآتدري انه الي صآر اكبر من كذآ بكثييييييير ..
محمد وقف بسرعه اول ماشافهآ ..
حآول يتماسك : وش فيها أختي ؟
الدكتوره : صراحه ياخوي هي كويسه بس في شغله لازم نتأكد منهآ خلال هاليومين ..
محمد ميت رعب على اخوآنه الي بيوم وليله إنقلب حآلهم : تتاكدون من ... شنـ..ـو ؟
الدكتوره تنهدت : الضربه الي بأسفل راسها اصابت العمود الفقري .. و........
محمد معد هو قادر يتحمل : و شنوووووووو تكلمي ؟
الدكتوره تفهمت إنفعاله : يعني إحنا سوينا الي قدرنا عليه وان شاء الله أول مانطلعها من العنآيه راح نتأكد لو ... لو فيه أي خلل او لاء ..
محمد مآحب يفهم ولا يستفسر أكثر من كدا : اقدر اشوفها ؟
الدكتوره طالعت ساعتها : مو قبل ساعتين من الحين هي بحاجه لرآحه تآمه والعنايه المركزه افضل مكآن لها عشان نبعدهآ عن الحركه الي ممكن تضر رقبتهآ وظهرهآ ..
محمد هز راسه واكتفى بـ الصمت ..
ساكت بس قلبه ينزف ..
إتطمن على أخته بس مين يطمنه على نـواااااااااف ..؟
مآحس الا بشخص يضمـه لـ صدره بـ قوووووه ..
محمد كانه مآصدق وإنفجر بكى : بـــــــندرر ..
بندر مو مصدق للحين إنه نواف ممكن يمـــووت ؟!
محمد : خلاص اخوي راح ... راااح ..
بندر : اذكر الله يامحمد وفهمني وش صآر ؟
محمد بصوت متقطع : مآله...مـ..ـاله أمل ..
بندر هز راسه بضيقه : الامل بالله كبيييير إصبر يامحمد ..

محمد فهمه ع الي صآر بعد ماهدآ نفسه والخوف ذآبحه على أخوه ..
بندر ارتآح جزئياً يعني لسه الأمل موجود ..
نسى بهاللحظه جرح نواف لأخته والخذلان الي حسه في ولد عمه ..
مآهمه الا يشوف نواف قدامـه ومتعآآآآفي ..

إنتشر خبر حآدث نواف وحلآ بسرعه بين العآآئله ..
الكل توقع إنه الحآدث صارلهم سسسسوى ..
تجمعو بالمستشفى قلقانين والخوف قآتلهم خصوصاً على نوآف إلي حالته مآتطمن أبداً ..

أم محمد أغمى عليها من الصدمه نقلوهآ لغرفه بعد مأعطوهآ مهدئآت وابر مخدره ..
أمآ وليد وفيصل ....؟!
لا تسألوا عن حآلهم ..!!
هما الأقرب لـ نوآف و لـ حلا بنفس الوقت ..

فيصل طلع لـ الساحه الخلفيه من المستشفى مخنوق وحالته مآتسر ..
ولع سيجآرته يحرق فيهآ الخوف والقلق الي جوآته ..

>> آآهـ يانواف معقوله تروح وتخليــنااا ؟! ماكفانا فقدآن تـــــرررررركي ؟!!
يآرب إنك تخليه وتبقيه لعين ترجيــــــه <<

تمآسك نفسه لا تنزل دمعته على أغلى إثنين على قلبــــه ..
مآتحمل فكرة فقدآنه لـ نوآف أو حتى لـ ....... حلآ ..!!
طفى سيجآرته بسرعه وإتوجه لـ غرفة العنآيه المنومه فيهآ حبيبتـــــه ..
شآف اخواته وصآحبات حلا متجمعين عند الزجاج المطل ع الغرفه ..
الي تبكي والي تدعيلهآ والي لسه مصدومه من الي صآر ..!

قرب عندهم مو مهتم لأي أحد ..
لمياء شافته وحست فيييييييييه ..
ركضت لعنده وبكت على صدره ..
فيصل واقف على وضعتيه يطالع حلآ مصدوم ..
رقبتها مجبسه والأنابيب موصله لـ انحاء جسمها ..
ضعيفه ذبلانه تعبــــــــــــااانه ..
وأول ما إستوعب لف ذراعه حول لمياء الي تشآهق من خوفهآ على حبيبتهآ حلآ ..

وفرح نفس الصدمـه ونفس الخوف ..!
مآهي مستوعبه انها قبل كم سآعه كانت تكلمها وتضحك ع التلفون ؟
مسكت دموعهآ لا تطيح بهالوقت ..
وكل الي سوته انها دعت لهآ من كل قلبهآ الله يقومهآ بـ السسسسلامه ..
وبهالوقت إفتكرت جـــوود ..؟
أكيد مآتدري ومآعندهآ خبر بلي صآر ..

دقت على جوالها لقته مقفل وبسرعه إتصلت ع البيت ..
ردت عليها بصوت مخنوق من البكى : الـ..ـو ..
فرح مآسكه نفسها وحاولت تبين طبيعيه : اهلين جود كيفك ؟
جود عرفتهآ : هلا فرح .............. تمام وانتي ؟
فرح : ااااااااااه ياجود ..
جود بـ قلق : وش فيك ؟
فرح دمعت عينهآ مآقدرت تتحمل : انا بالمستشفى ..
جود فز قلبها على طول : ليه ؟! مين ؟! وش صاير ....؟؟
فرح بصوت بآكي : حلا .... حـ..ـلا ونو...نوآف ..
جود هنآ مآ إستوعبت الإسمين الي سمعتهــــــم ..
قالت بـ عدم تصديق : وشو ؟! مين قلتي .....؟
فرح حست فيها : حلا ياجود بالعناااااايه و.... ونواف الله يعلم بحاااله ( شهقت بصوت مسموع ) صارلهم حـ.....ـآدث ودحين في .... في مستشفى الـ***** ..
جود طاحت السمآعه من يدهآ ..
مستحيل وألف مليون مسسسسستحيل ..
أكيد هذا مقلب سخيف من فررررح ..؟
بس لاء كيف تفآول عليهم بهالطرررريقه ..
حاولت تستوعب ومالقت نفسهآ الا وهي تبكي بهستيريه وتصقع كل شي حولهاا ..
تصرخ بأعلى صوتها : كلهم بيروحو منييييييييييييي ليه لييييييييييييييييه ؟
ايني انصدمت وجات تجري لعندها : كلاص كلاص ماما زود وش فيه انتي كلااااص ..
جود دفتهآ بقوه وطلعت من البيت بعد ماسحبت عبايتها ونست الطرحه من ربشتهآآآ ..
ما إهتمت وإنطلقت مع السواق وهي طول الوقت تصرخ من قلبهآآآ ..

معقوله امهآ وأختهآ وحبيبهآ مررررررره وحــــده ...؟!
هالصدمه قويه قويييييييه عليهآ حيل ..

:

وعند غرفة نوآف الي من دخلوه مآيدروا عنه شي ..

ابو محمد لـ أول مره يحس إنه خآيف ومتوتر لهالدرررجه ..
خآف من فكرة فقدآنه لنوآف مثل تركــــي ..
إشتغل فيه حس الأبوه والترابط الي بينهم ..
حس بمدى حبـه لنوآآف الي ماكان بيوم يعطيه فررصه يكلمه بأي موضوع ..
طول عمره بعيد عنهم بجسمه وعقله بس قلبـــه دايماً معاهم وهما مو حآسين ..
نزلت دمعه هزت رجولته ..
هزت قوته ..
ابو محمد إلي الكل يخاف من ذكر إسمه ، اليوم هو ولا شي قدآم ولـــده الي بيموت ..
جلس على كرسي الإنتظار يطالع حوله في فرآغ ..
مر عليه شريط حيآته ، قسوته وتسلطــــه ..
حس إنه مآقدم شي حلو يفتكروه به عيـــااله ..
تنهد وهو يسند راسه لـ ورررررى ويغرق في التفكيـــــــر ..

:

فيصل لسه واقف قدآم الزجآج ويطالعهآ بـ صمت ..
إنتبه بـ وليد متقدم نآحيتهم ..
تمآسك أعصابه وأخفى الكره الي بدا يتكون بـ قلبه تجآه ولد عمته ...!!
وليد استغرب وجود فيصل بس لما شاف لمياء في حضنه مآعلق ع الموضوع ..
وقف جنبه وبآله وقلبه كله مع الي جووووووه ..

غمض عيونه بـ ألم >> لا ياحلا الا انتي بعد ماصرتي عمري ودنيتي لا تخليني..ااااه أحبــــك والله أحبك إصمــــدي عشآني ، بجيبلك الدنيآ ومآفيها بس تقومين وتريحين قلبــي والله لو بيدي أعطيك روحي بس تقومين ...... عشآن الي يعشق ترآآبك يآحلآآ قومي <<
تنهد بصوت مجروح من الي خلى فيصل يحترق مكآآآآآآنــه ..
وحآول يتمالك نفسه بهالموقف >> ليش ؟! ليش مآنتي لي ؟! والله كنت أشيلك بعيوني واقفل عليهآ ، إنتي ومحد غيييرك إنتي الي فز لك القلب الي بين ضلوعي ، أحبـك كثر مآجرحتك ، أحبك كثر مآظلمتـك وكسرررررت قلبك .. أحبك يآروح فيصل يلي عايش عشآنهآ ولو هي بعيييييييييييييد ، ااااه ياحلآ اااااااه يآحبي الي إنقتل وسط قلبي آآآه بس ....!! <<

//

ولآء
04-02-2010, 09:42 PM
روووووووعه تكفين نزلي البـآقي آنتظرك

وســـ العتيبي ـــن
04-03-2010, 02:23 PM
//

" جـده "

نزل لـ الصاله يستقبل صآحبه والي سواله خدمه كبيره بقدومه اليوم ..!

سلم عليه وسأل عن أحوآله وشربوا شآهيهم ع السريع ..
بعدهآ بدأ هآدي كلآمه : ايش رايك ابدا شغلي ..؟
فهد ابتسم : هههـ اوكي اعصابك ..
هآدي بـ ابتسامه : من ابرد مآيكون ..
فهد وهو يوقف : اوكي ثواني واحنا عندك ..
طلع فهد لـ أخته الي كآنت لابسه عبايتها والطرحه على راسها زي ما طلب منهآ ..
عوره قلبه على دموعها الي تسبح في عيونها وقد مآتقدر تحاول تخفيهآ ..
مسك ايدهآ و وقفهآ بـ حنيه : يلا ياقلبي ولا تخافي انا معآكي ..
طلعت معاه بـ بطئ لسه ألم بطنهآ مازآل ..
والتعب النفسي أثر عليهآ وخلاها مو طآيقه تشوف أحد ولا تلمح أي زاويه من هالبيييت ..
نزلت الدرج بصعوبه وهي متسنده على اخوهآ ..
حست بـ ارهاق كبير اول ماوصلت لـ الدور السفلي وكانها بذلت مجهود في نزولها الدرج ..
فهد حس فيهآ بس فضل ماسكها واتوجه نآحية الصاله ..

أمآ هآدي ..

جهز ملفاته واوراقه وحطهم ع الطآوله بـ إنتظآر فدوه الي مآيعرف عنهآ سوى إسمها والي صآرلها من خلآل فهــد ..
ابتسم بـ هدوء اول ماسمع صوته ومآحب يرفع عينه عليهم عشان لا يحرج البنت : هلا فهد ..
فهد جلّس فدوه بـ توتر : احم تقدر تتفضل دحين ..
هادي هز راسه بـ تفهم ورفعه عشان ينصــــــدم ..
ماكانت طفله مثل مآتوقع ..!
مو هي صآحبة الـ 17 سنه ..!
جمآلها جريء و صآرخ بعكس مآتخيل ..
تدآرك موقفه الغبي وقفل فمه الي فاتحه بتنآحه : احم .. أخت فدوه انا هادي من قسم التحقيق و ... وجآي اليوم اخذ اقوالك عشان نقفل ع القضيه ..
فدوه تطالع الأرض بـ صمت كعآدتهآ من بعد الي صآرلهآ ..
هآدي متفهم الوضع وصعوبته عليهآ : طيب انا حسألك كم سؤال ويهمني تجآوبي ..
فهد طالعه بـ تساؤل ..
أمآ هآدي أشرله بعيونه يروح عشآن تقدر تتكلم ومآتنحرج من وجود أخوهآ ..
بس فهد حسهآ كبييييره في حقه وحق أخته ..
راح جنب هآدي وهمس له : يآخي مايصير ..
هادي دقه بـ خفه : بلا عبط خليك عند الباب وبتسمع كل شي بس وجودك هنآ بيحرجهآآ ..
فهد هز راسه بالموافقه وهو مو مقتنع بس راح يسوي أي شي عشان ينتقم من الي هدم حيآة اخته ..
هآدي تنحنح وطالعهآ : متى بدأتي تحسي بآلآم بطنك ..
فدوه على نفس وضعيتهآ ..............
هآدي إبتسم : طيب قبل ماتبدأي تحسي بدي الالام مآحصل معاكي شي غريب مآشكيتي بشي معين ..؟
فدوه ..............
هآدي تنهد : يا اخت فدوه لازم تجاوبيني عشان ........
قاطعته بـ هدوء وعينها ع الارض : عشان ايش ؟! حترجعولي الي ضآع مني ..؟!
هآدي ارتعش جسمه من كلامها والنبره الجريحه الي فيه كآن بيتكلم بس قآطعته ....
فدوه رفعت عينها عليه بـ نفس الهدوء : ايش تبغو تعرفو ؟! ايش يهمكم ؟! تبغو تاخدو بحقي ؟! ( بـ استهزاء ) شكراً انا متنازله بس .... سيبوني في حآلي ..
هآدي على قد مآمرت عليه حالات وفيها من البلاوي اكثر من كدآ ..
بس مآقد عوره قلبه على وحده منهم لأنه الي يشتغل في دا المجآل لازم يقفل قلبه ويفتح مخه وبسسسسس ..
لكن هالمره إتأثر بكلامهآ مآيدري يمكن لأنهآ أخت صآحبه وشرفهآ من شرف فهد ..!
ابتسم يخفف عنهآ : هدي نفسك والامور بتنحل ان شاء الله ..
فدوه وقفت متضآيقه ومخنوقه ..
طالعت فيه بـ صمت وطلعت الدرج بصعوبه زي مانزلته ..

من الي خلى فهد يدخل وهو خلآآآآآآص ......
متضايق لابعد حد ، قد ماحاول يحس في اخته مستحيل يعرف قدر الظلم والقهر الي عايشته ..
جلس جنب هآدي بـ إحباط : ايش اسوي معاها تعببببببببببببببببببببببببت ..؟
هادي حاس فيه ، ربت على كتفه يوآسيه : ولا يهمك يالغآلي كويس منها انها متحمله واااهي بخير وصحه بس هيا مرحله ان شاء الله وتعدي ..
فهد تنهد : ما أظن ..
هادي ابتسم : قوي أملك بالله وترى سفرهآ معاك بيخفف عنها وينسيها الي صآرلها ..
فهد على قد مآهو مرتاح بوجود أحد جنبه وخاصة هادي الا إنه متضآيق ومو قآدر يستحمل انه ممكن أي انسان يتكلم معاه في شرف أخته ........!!
هآدي حس بكل الي دآر في بآله و وقف: طيب انا سويت الي عليا ولازم ارجع اكمل شغلي بالمكتب ..
فهد وقف معآه : ماقصرت والله ياهادي تعبتك ..
هادي : افا تعبك راحه ، ولا تشيل هم القضيه انا ماسكلك هيا ومآتنقفل الا وشآن ماخذ الجزاء الي يستحقه ..
فهد تطمن : كفو ..
هادي يشيل شنطة اوراقه : كفوك الطيب ، تامرني بشي ؟
فهد : سلامتك يالغالي ..
هادي : الله يسلمك ( توجه لـ الباب ) في أمآن الله ..

" على فرق السن بين الاثنين الا انه هآدي يحب فهد لـ كبر عقله وقوة شخصيته ومعتبره أكثر من صديق "


::

وســـ العتيبي ـــن
04-03-2010, 02:24 PM
يسلمووووووووووووو ولاء حبيبتي بس وين الباقين مو كنتو تنتظرون التكلمه جبتها لكم ما اشوف رد الا من عضوه بس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اذا ماتبغوني اكملها مو مشكله عادي عندي والله بس رجاء ما ابغا تطنيش

وعلى فكره تراني ما اتاخر بالبارتات اول بأول انزلها لكم بس للاسف ما شفت تفاعل منكم

شوقااني
04-03-2010, 11:53 PM
وســـ العتيبي ـــن بليييييييييييييييييييييييييييييييييييز ابي التكمله

والله اشتركت في ها المنتدى لاني ابييييي التكلمه .. عسب خاااااطري نزلييييي ^^

لاني صدق متشوقه شوو بيستوي .. اففف خااطري اعرف شوو بيستوي في نواااف وجود وكلهم بلييز ابي التكمله

امبــراطورة الحـب
04-04-2010, 12:00 AM
واااااااااااااااااو
يسلمووو ياوسن على التكملة
والله يوم شفتها انبسطت واخييرا مابغت تتكمل.....
وبعدين لاتزعلين اللي يبغى يرد يرد واللي مايبغى بكييفه
بس لاتزعليين نفسكــ
والله انتظر التكمله منك ياعسل
على احر من الجمر *_^

حـلم فتآه
04-09-2010, 05:46 PM
لااااااااااااااااا
مو مصــــدقه انها نزلتهااااااااااا !!
وناااااااااااااااااااااااااسسسسسسسسسه
والله فقدت الأمــــــل كثييييييير حتى نسيييتهإآإ
البآراتات رووووووووعه بس حزيييييييييييييييييينـه
أتمنى تكملهاا الكآتبـه بأسررررع وقــت

non!
04-10-2010, 12:31 PM
وسسسسس‘ـن يا قلببي انتي :ق0:
.

.
ششش‘ـكررن عالتكمله و ربي مدري اش بسسوي من الفررحة
:0108:~<< قلب ثاني عشان تكلمينها هع

حـلم فتآه
04-10-2010, 03:42 PM
:ق201:
:ق200:

W
A
I
T
I
N
G

:ق200:
:ق201:

وســـ العتيبي ـــن
04-10-2010, 08:46 PM
[ .. الجزء الثآني والثلاثون .. ]

:

وصلت المستشفى بسرعه نظراً لـ قرب المسآفه ..
دخلت وهي شبه منهآره ..
الدموع مآليه وجههآ وشعرهآ مبهدل ومتنآثر حولهآ ..
سألت عن مكآن وجودهم في الريسبشن بـ صوت باكي يقطع القلب ..
راحت لـ المكآن وما إتفاجأت بوجود اهل حلا وصآحبآتها متجمعين والكل بآين على وجهه الضيق والتوتر ..
ما إستوعبت ولا حست بـ أحد ، ركضت نآحية غرفة حلا وهي تدفع الكل بـ جنون ..
وإنصدمـــــــــت بـ شكل صآحبتهآ ..!!
كآن عندها أمل إنه الحكايه كلهآ تطلع تلفيــــق ..
بس بعد الوضع الي شآفت حلا فيه مآقدرت تستحمل الصدمـــه ..
ضربت القزآز بـ إيدهآ وهي تبكي : لييييه لييييييييييييييييييييييييييييه ؟!!
فرح اول ما إنتبهت فيهآ ركضت نآحيتها وضمتهآ : خلاص جود لا تبكي حتقوم بالسلامه بس انتي إهدي ..
جود شدت على عبآية فرح بـ خوف ورجفه تسري في كل جسمهآ : كلهم بيروحون ويخلوني ؟! خليها تقووووم لا تموت لاااااا تكفين لا تروح مني ماقدررررر .......
فرح قوت نفسهآ لازم تتحمل .. المصآيب الي هي فيهآ كافيتهآ وزيآده ، مآتبغه تنهآر وتضضضعف لأنو الي زيهآ لمآ يطيح مستحيل يرجع يوقـــــف ..!
جود بعدت عنهآ وهي تطآلع في عيونها بـ توهآن : وش صارلها ؟! ليه شكلها كذا لييه ؟!!
فرح >> ااه ياجود هادا وانتي منتي عآرفه ، كيف لو قلتلك عن الي صآر في نوآف ؟! الله يصبررررر اهلهم بسس << ..
قالت بـ صوت جآمد : مافيها شي ياقلبي بس حآطينها تحت الملاحظه عشان تبعد عن أي حركه تئذي رقبتهآ ..
جود بـ رجفه مو راضيه توقف : وش فيهاا رقبتهآ ..؟!!!
فرح تنهدت وحاولت مآتقلقهآ : يقولو طآحت واتصقعت ..
جود بلعت ريقهآ بـ خوف : جد .... ولا تكـ..ـذبين ؟
فرح مسحت على شعرهآ بـ هدوء : ايوا جد ..
جود بسرعه وكانها دوبهآ تفتكر : ونواااااااف ؟
فرح ..............
جود قلبهآ يطربق : فرح تكلمي ..
فرح سحبتهآ بشويش وجلستهآ على اقرب كرسي : حبيبتي .... ( بـ تردد ) نـ..ـواف لو كم سآعه مدخلينو الطوارئ وليمن دحين محد ... محد يعرف شي ..
جود ؟!!؟؟!؟!!!!!!!
فرح حست بـ صدمتهآ : جود قوي ايمانك بالله ....
جود توقف بكاها فجأه ، بلعت شهقتهآ الي كآنت راح تطلع ..!
مستحيل تصدق الي تسمعه اوعقلهآ يتستوعبه في لحظـــــــه ..
فرح خآفت من سكوتهآ وهزتهآ بـ خفه : جود جوود ..
جود طالعت فيهآ بـ صمت ...
دق جوال فرح واستأذنت من جود الغرقانه في همومهـــــاا ..
ردت اول ماشافت رقمه : هلا مشمش ..
مشعل متقطع قلبه على محمد : هاه كيفهآ ؟
فرح بـ حسره : الله يخفف عنهآ حالتها مره صعبه قطعت قلبييييي عليهآ ..
مشعل : اااه يافرح انا ايش اقول احس الولد بيروح من اهلو من الصدمه الي هوا فيهآآ ..
فرح مآهي عارفه ايش تقول .......
مشعل متضآيق مره : فرح .... تعاليلي شويه ..
فرح التفتت لجود الي واقفه قبال غرفة حلا وتطل من الشباك بـ رجفه ودموع قد مآتقدر تحاول تكتمهآ : طيب فينك ؟
مشعل : عند الإستقبآل ..
فرح : اوكي بس ماقدر اطول جود مره منهااره ..
مشعل تنهد : اوكي استنآكي ..
قفلت منه واستأذنت من جود لـ دقايق بعدهآ راحت لـ مشعل ..

أمآ جود ..

توجهت بـ خطواتهآ نآحية غرفة الطوآرئ الموجود فيهآ نوآف ..
وقفت من بعيد تطآلع أهله و دموعهم الي مآتبشر بـ خير ..
مآستحملت وإنفجرت بكى ، لو رآح منهآ كيف بتعييييييييييش ؟!!

إلتفتت على الصوت الي جآه من ورآهآ ..!
أول ماشافتهآ زآدت دموعهآ غصب عنهآ ..
سآره طالعتهآ بـ إحتقار رغم حزنهآ وألمهآ من الي صآير : وش جآبك ؟
جود مآردت عليهآ وظلت تبكي ..
سآره بـ قهر : روحي من هنآآ ..
جود حآولت ترد بس شهقآتها متوآصله وهي في قلبهآ تبغه توقفهآ عند حدهآ وتعطيها على راسها بس لا الوقت ولا الوضع منآسبين ..!
ساره قربت عندهآ بـ حقد : اوقح انسانه مرت علي ، بعد لك عين توقفين قدام اهله واخوانه ؟! انتي ماتخجلين من نفسسسسك ؟!!
جود مطنشتهآ ومآهمها في دي اللحظه الا انه نواف يقوملها بالسلامه وتشوفه قدامهااا ..
تلمس ايدينه وترتمي في حضنـــــــــه ..
ساره بـ صوت عآلي وهي تمر من جنبهآ : حقيييره ..
جود كتمت بقلبهآ ودموعهآ مو راضيه توقــــــف ..

//

مآشيه ورى اخوآتها وهي مكتفه يدينهآآ ..
الوضع مو عآجبهآ وتمنت إنهآ مآسمعت كلام نوره وخرجت معآهم ..
الضيقه زآدت تخنقهآ وهي تشوف النآس مبسوطه ..!!
الكل يضحك ومستمتع بالتسوق ماعدا هي مو قآدره تفرح قلبهآ بأي ششششي ..
سحبت أختهآ من كتفهآ بـ تضجر : نوره ابي ارجع البيت يكفي كذاااا ..
نوره حزنت عليهآ : خلاص ياقلبي نتعشى ونرجع ..
نجود : ماني مشتهيه ..
ندى قربت جنبهم ومسكت بطنها بـ ألم : انا جوعانه حييييل ..
نوره ابتسمت لهم : خلاص ناكل شي ع السريع ونرجع ..

توجهوا لـ المطآعم ..
ويآريتهم ماراحـــــــواا ..!!

نجود فز قلبهآ أول ماطاحت عينهآ عليه ..
جالس على وحده من الطاولات وقبآله بنت متنقبه ..
يضحكو ومبسوطين ..
لفت وجههآ بسرعه عشآن لا يلمحهآ مع إنها متأكده انه لو شآفها ماراح يعرفهآ من النظآره ..

ندى تأشر ع الطاوله الفاضيه الوحيده الي لقتهآ : تعالو بسررررررررعه ..
نجود بـ اعتراض : لا لاااا تعالي هنا ..
ندى طنشتها وراحت تجلس ..
نجود إتنرفزت بس حآولت تهدي نفسهآ ..
>> انا ليش خايفه منه !! مآهو من سنعه لو إنه ولد ناس جد ماكان شفته بذيك الأمآكن <<
قررت تروح تجلس وتحآول تتجآهل خوفهآ وربكتهآ من وجوده ..
لأنه في رايهآ لو كآن محترم ونظيف مآراح لـ الشقق والإستراحات وقآبلته هنآك ..

جلست جنب أختهآ معطيه رائد ظهرهــــــاا ..

ندى وهي تفتح علبة السآعه الي إشترتهآ : نجودوه شوفي ذي تهبببل ..
نجود اخذتهآ وطآلعتهآ بـ دون نفس : ايه ..
نوره وهي تآكل : حبيبتي نجود ماشريتي شي ؟! لا تستحين ياقلبي شوفي ندى خمت السوق كله ولا همها أحد ..
ندى : هههههههههههـ فديت أختي مآقصرتي ..
نجود مآلها خلق تتكلم حتى ....
نوره حست فيهآ وفضلت تسكت ..
ندى بـ تساؤل : الحين انتي مخلصه اشيائك كلها ؟
نوره ابتسمت بـ خجل : ايه ..
ندى : وفستان العرس ؟
نوره : جآهز بعد ..
ندى عقدت حوآجبها : وينه فيه ؟
نوره : وش فيك نسيتي يوم يجون خوآت راشـ..ـد ياخذون مقاساتي ويضبطون كل شي ..
ندى : لا مانسيت بس مابعد شفتيه ولا شي ..
نوره : إمممـ هم مسوينه وقالو لا تشيلين همه الي عليك تلبسينه وبس ..
ندى حركت شفايفهآ متعجبه : غريبين والله ، بس ازين ريحوونااا ..
نوره : هههـ ..

:

جالس قبآل اخته وبآله مو معآهآ أبداً ..
من لما جلسو هالبنآت قدامه وهو شآك بـ شي ..!!
حآول يسترق السمع ويدقق في أصوآتهم بس مع الصجه مآقدر يسمعهم ..
سبق وشآف ندى وهي تنآدي بـ اسم نجود ، يعني أكيد هي وحده من بينهم ..
مآيدري ليه احساسه يقوله إنه ممكن تكون هي ..؟
وقف وهو مصمم يشوفهآ ويقتل شكوكه قبل مآتقتله ..
إتوجه نآحيتهم بـ ثقه و وقف قبآلهم على طووووووووول ..

ندى أول ماشافته شهقت ..
تذكرته وتذكرت كلامه لهآآ لما شافته في المستشفى وهددهآ بـ نجود ..
نوره عقدت حوآجبهآ : نعم اخوي ..؟
نجود دوبهآ تنتبه ورفعت عينهآ عليه من تحت النظآره .....
وهنآ إنصدمـــــــــــــــــــــــت ..!!
معقوله عرفهآآ ؟!
لا مسستحيل كيف وهي مآقالت ولا كلمه حتى يميزهآ بـ صوتهآ ؟
رائد واقف متنح مو عارف ايش قآعد يسوي ..
بس الي عرفه إنها هاذي نجود مستحيل يضيع فيهآآ حتى وهي مغطيه نص وجهها بالنظآرآت ..
نفس الفم ودقة الأنف ، نفس الكاركتير عآمة ..!!
كيف يغلط فيهآ ..!؟

قال بـ هدوء : المعذره بس ( حس بـ توتر وهو يطآلعهآ ) احم الظآهر مضيع عن اذنكم ..
ندى >> يآنصبه ..!! << : إنت .... إيه إنت حآكيتني قبل وسالت عن نجود وشوله تكذب ؟!
نوره مو فآهمه شي ..!!
رائد في نفسه >> ياليييييييييييل ابتلشت << ..
حمد ربه لمآ تدخلت أخته وهي مستغربه : هييه وش فيك تعرفهم ؟
نجود ملتزمه الصمت وتطآلع بعيد عنهم ..
رائد سحبهآ بسرعه وبعد عنهم بدون أي كلمه ..
رؤى لسه مستغربه : خيير ليش ساحبني كذا ؟
رائد نزل معاها لـ مواقف السيآرات كأنه يهرب من وجوده معآهآ في مكآن وآحــــد ..
رؤى تنرفزت منه بس فضلت إنهآ تسكت لحد مآيوصلوا البيت وتتفآهم معآهـ ..!!

وســـ العتيبي ـــن
04-10-2010, 08:47 PM
//

مرت الأيآم بـ حلوها ومرهآ ..
و بـ أحدآث متعـــــــــــددهـ ..
وطبع الحزن غآلب كالعآدهـ ..!!

بعد أسبوع " الإثنين " ..

( جـدهـ ) ..

:

فهد فآتح أمه وأخوآته بـ خصوص سفر فدوه معآه لـ كندآ ..!!
الكل رفض الفكره في البدآيه بس يظل هذا فهد ..
إلي كلمته سيف تقطع أي منآقشه في هالموضوع ..
رتبلهآ أورآقهآ وطلب من فجر تقضيلهآ إلي تحتآجه في سفرتهآ ..
والكل جآهل سبب إصرار فهد على الي بيسويه ..

فرآس لحد دحين مآرجع لـ البيت ولا كلم أهله ..
الكل فآقده ومتحسر على غيآبه ، خصوصاً فهد الي عرف الهرجه من فرح ..
حآول يتصل فيه أو يوصل له بس مآفي أي فايدهـ ..
مع إنه المفروض يرآفق فرح في سفرتهآ ويتطمن عليهآ بعدين يرجع ..
وجآه هاليوم وهو مو فيــــه ..!!

فرح لسه متأثره بلي صآر مع حلآ وأخوهآ ..
ومتألمه لفرآق نوف ومقآطعتهآ لهآ ..
حآولت كثير إنهآ تكلمهآ بس الجوآب دايماً : نوف نايمــــه ..!!
مشتآقه لـ .......... لسآمي ، لأيآمهم وأحلآمهم ..
مجروحه من غيآب فآيز إلي طآآآآآآآآآآآآآآآآآل ..
أقنعت نفسهآ كثير بأنه مسآفر ورآح يجي يوم وتشوفه ..
بس ضآع الأمل ..!!
حست بهالوقت إنه السفر هو أنسب حل لهآ عشآن تهرب من الآمهآ ودموعهآ ..

تنهدت وهي تقفل شنطة السفر بعد ماتأكدت من كل أغرآضهآ ..
جلست على طرف السرير تطآلع قدآمها بـ صمت ..
كلها كم سآعه وتنتقل لـ مكآن ثآني ودنيآ ثآنيـــه ..
بـ هاللحظه ..
دق جوآلهآ بـ رقم " فرآآآآس " ..
دق قلبهآ بـ قوه وردت بسرعه : فيروووووو ..
فراس من الطرف الثآني : هلا بقلبي انا وحشتيني ..
فرح دمعت عيونهآ : وانتا وحشتني مووووت اخس عليك ليه تسوي فياااا كدا فينك ليه ماترد علياا ؟
فراس : ههههـ ماعليه انشغلت شويه ، قوليلي دحين كيفك وكيف ( سكت شويه ) امي واخوآتي ؟!
فرح : كلنا بخير مانسأل الا عنـــك ..
فراس >> وآضح جداً ..! << : تسال عنكم العافيه ، هاه فروحتي جآهزه ؟
فرح بـ استغراب : للسفر قصدك ؟
فراس ابتسم : ايوا ..
فرح تنهدت بـ ألم : ايوا بس انتا وعدتني تجي معايا ..؟
فراس : وهو كذلك ، انا مستنيكي في المطآر ..
فرح شهقت بـ فرحه : جدددد ؟
فراس : يب يلا ياقلبي لا تتأخري ..
فرح : اوكي باي ..

قفلت منه وشويه من الهم الي في قلبهآ إنزآح بـ وجود فراس ..
طلعت من غرفتهآ ونآدت ع الخآدمه تنزل لهآ الشنطه ..

جلست في الصآله الوآسعه بـ الدور علوي ..
طآلعت أمهآ بـ هدوء : فراس كلمني ..
أم فآيز فز قلبهآ على إسمه >> آآه يافرآس وحشششششتني يآروح أمك << ..
فرح حست فيهآ وسكتت ، تبغاها تحس من نفسهآ وترجع فرآس لـ البيت ..
لأنه حيآتهم بدونه صآمته وممله ..

فجر جالسه بـ هدوء كـ عادتها وتراجع الاوراق الي بيدهآ : كدا الشغل محاينفع ..
طالعت أمهآ بـ جديه : فراس لازم يرجع يمسك الشركه ..
ام فايز طالعتهآ بـ صمت ..!
فجر تنهدت : عموماً انا قاعده ابذل كل الي اقدر عليه عشان نفضل في المستوى المطلوب بس مهما كان الشركه محتاجه لرجآل يديرها ( بـ جديه ) لو فضلنا ع الحال دا حنخسر كل شي في لحظه ..
ام فايز وهي توقف : اخوكم كلموه انتو انا مايخصني ..
تركتهم ودخلت لـ غرفتهآآ ..
فرح تأففت : متى يطيح الي في راسها بس ..
فجر ابتسمت لهآ : انتي عارفه ماما وقلبها كلها كم يوم وتاخدو في حضنهآ ..
فرح : ان شاء الله ..

دخل عليهم وأخته ورآه : صباح الخير ..
فرح + فجر : صباح النور ..
فهد جلس جنب فرح بـ إبتسامه : هاه كيف النفسيه ..؟
فرح بادلته الابتسامه : الحمدالله ..
فهد : الله يوفقك ان شاء الله ..
فدوه .................
فهد يبغاها تبين طبيعيه ، دقهآ بـ خفه : وانتي فدوشه مستعده ؟
فدوه بـ صوت خافت : ايوا ..
فجر ابتسمت لهم : حركات مين قدنآ طالعين كندا ..
فدوه ابتسمت لها بضيقه >> اااهـ لو تعرفي ليش مظطره اسافر ..!! <<
فرح بـ تساؤل : الا متى رحلتكم ؟
فهد : اقلاعنا 1 الليل ..
فرح نقزت جنب فدوه وضمتهآ بـ قوه : حتوحشييييييييني موت ..
فدوه ضآق صدرهآ : حتى انتي ..
فرح بعدت عنها ومسكت ايدها : انتبهي لنفسك حأهلكك اتصالات ..
فدوه دمعت عيونهآ : خلاص والله حأبكي ..
فرح كآتمه غصتهآ : ماعرف كيف حأعيش بدونكم ..
فهد ضحك بـ خفه : هههـ بس ياحساسين ماقدر اناا ..
فرح ضربته بـ عفاشه : ماعندك دم عشان كدا تقطعنا بالشهور ماتسأل ..
فهد بـ تريقه : ياشيييييخه ..!!
فرح طنشته وحضنت أختهآ ، مشتآقه لهآ من دحين ..!

أمآ فآتنه ..

جالسه بـ غرفتهآ كعآدتهآ ..
بعد ما أخذ فهد جوآلهآ وهددهآ ..
خلآهآ حآيره في حيآتهآ مآهي عارفه كيف تتصرف ولا فين تروح من الجحيم الي هي عآيشته ..
مآلهآ خلق أهلها ولا حتى نفسسسهآآ ..
الي مخفف عنهآ سفر فهد اليوم ..
يمكن هالشي بيعطيهآ حريه أكبرر بعيد عن عيونه ..
قآمت غيرت ملآبسها وقررت تطلع تقعد مع فرح هالسآعتين قبل مآتمشي ..!!

//

وســـ العتيبي ـــن
04-10-2010, 08:48 PM
//

" الريآض "

جالس في غرفة المستشفى قدآم سريرهآ ..
ينتظرهآ تصحى ..
للحين محد قلهآ عن المصيبه والطآمه الكبيره ..!!
رقبتهآ إتأذت كثييير ..
وجلوسهآ في المستشفى عشآن ظهرها الي مآتقدر تحركه بـ كثره أفضل لهآ هالفتره ..

متضآيق ومخنوق ..
عمره مآتوقع إنه بيفقد أخوه لـ لحظه ..!!
مو عآرف كيف راح يوصل لهآ الخبر وبأي طريقه ..
تنهد بـ ألـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم ..
" آآآآآآآآه يانوآف يآضيقة قلبي علييييك يآخوي "

إندق البآب بـ هدوء ..
محمد رفع راسه : إتفضل ..
دخل عليهم بـ خطوات متباطئه ..
إتضآيق من إلي سمعه وإحتمالات الدكاتره بـ خصوص حالتهآ ..!!
إبتسم لـ محمد ابتسامه بآهته وجلس جنبه بـ صمت ..

محمد التفت له : أبوي برى ؟
وليد يتأمل حلا بـ حزن : لا طلع للشركه ..
محمد مآرد وحط راسه بين يدينـــه ..

وقفوا إثنينهم على همهمتهآ بـ كلام مو واضح ..
وليد قرب جنبهآ بـ لهفه : حلآ حبيبتي قمتي ؟
حلا ............
محمد حس إنها تحآول تفتح عيونهآ بس مآهي قآدره : حلآآ انا محمد سامعتني ..
حلا بـ همس : فييييصل ..
وليد عقد حوآجبه : فيصل ؟!!
محمد ما إستوعب وقال في نفسه إنها لسه تحت تأثير المخدر ..
مسك إيدهآ وباس رآسهآ بـ حنان : حمد الله على سلامتك ياعمرري ..
حلا فتحت عيونهآ بـ صعوبه والرؤيه مو وآضحه عندهآ : في...فيصل ..؟!
محمد إستغرب بس حاول يصرف الموضوع قدآم وليد : انا محمد ياقلبي ..
حلا حست بـ ألم فظيع في رآسهآ : آآآآآآآآآه ..
وليد قربلهآ من الجهه الثآنيه وقلبه في رجوله من خوفه عليهآ : حبي وش فيك ؟! وش يألمك ؟!
حلا مآقدرت تنطق بـ حرف ورجعت لهآ الإغمآءه ...
محمد ركض لـ برى ونادالها الدكتور ..

أمآ وليد زفر بـ ألم وهو يطآلعهآ >> آه ياحلا مآقدر على فراقك اكثررر من كذاا ..!! <<

:

وآقفه قدآم غرفة العنآيه المركزه ..
تطآلع ولدهآ بـ أسى ..
كل مآفيه مكسر .. رجله ، رقبته ، يدينه الإثنين وحتى ظهره متأذي ..!!
أنقذوه من الموت بـ أعجوبه وبعمليآت متعددهـ ..
والظآهر إنه بيطول في غيبوبتــــــــــه ...!
جلست على الكراسي المنتشره في الممرات تبكي بـ حرقه ..
مآتتخيل انها ممكن تفقد نوآف من بعد تركي ...
طول هالأسبوع ماذاقت طعم الراحه وماتنآم الا بـ حبوب مهدئه ..

:

دخل الدكتور بسرعه لغرفة حلآ ..
عآين حالتهآ وأعطاها الإبر اللآزمه ..
حالتهآ تسوء يوم عن يوم بسبب الاغماءات المتكرره الي مافآرقتهآآ ..!!
والأغلب انه يترتب ع الحاله النفسيه الي توآجههآ ..
طلع من عندهآ وقآبل محمد و وليد ينتظروه برى ..
الدكتور بـ ابتسامه : مافيها الا العافيه بس محتاجه للراحه والهدوء التآم ..
كمل بـ تساؤل : من فيكم ولي أمرهآ ..؟
محمد طالع وليد ..!!
وليد : انا زوجهآ ..
الدكتور إبتسم وهو يأشرله : تفضل معي شوي ..
محمد إستأذن الدكتور يجلس عندهآ والشك قاتله ، ليش طلب وليد وايش بيقوله ..!!

دخل الدكتور لـ مكتبه و وليد ورآه ..
الدكتور وهو يجلس : إتفضل حيآك ..
وليد جلس قباله بـ قلق : خير يادكتور ..
الدكتور بـ ابتسامه يطمنه : خير ان شاء الله ، ماعرفتنا بالاسم الكريم ..؟
وليد >> ياخي كأنه وقتك << : وليد ..
الدكتور : عاشت الأسآمي أخ وليد ، لكن عندي سؤال بخصوص حالة زوجتك ..
وليد بلع ريقه : إتفضل ...!!
الدكتور : الحقيقه لاحظت من خلال كشفي عليها طول الاسبوع المآضي إنهآ تنادي بـ اسم فيصل طول الوقت ومثل ما إنت عارف اول مايفوق الشخص من البنج عقله الباطن هو الي يتكلم ..
وليد مو مستوعب ؟! مين ممكن يكون فيصل ؟!
مايعرف الا ولد خآله .....!!
معقوله حلآ تهلوس ومآتدري ايش تقول ؟!
بس على حسب قول الدكتور إنهآ تتكلم بلي يسكن عقلهآ وخيآلهآ من غير مآتحس ..!
قال بـ شتات : فيـ..ـصل ؟! إممـ ............
الدكتور يلعب بـ القلم : انت عارف انها من اسبوع وهي في حالة اغماء متكرر نحاول نسيطر عليه قد مآنقدر لكن في هالحاله الطب النفسي وجب انه يتدخل ..
وليد عقد حوآجبه : شلون يعني ؟!
الدكتور ابتسم وهو يوضح له : الاغماءات هذي مآهي بسيطه بالشكل الي نتوقعه وهي ناتجه عن إجهاد نفسي وفكري ..
سكت لـ لحظه وبعدهآ كمل وهو يقدمله ورقه طبيه : عشان كذا احنا محتاجين توقيعك للسمآح بمراجعة الطبيبه النفسيه يومياً للمدآم ..
وليد منصدم ومو فآهم شي ، طب نفسي ودكتوره نفسيه وإجهآد فكري ...!!
عوره قلبه بـ قوه على زوجته وحبيبته ..
وقع بـ يد مرتجفه وهو مصمم يعرف مين هالفيصل الي تنام وتصحى على ذكره ...؟

//


قآمت من نومهآ وجسمهآ مكسر ، تعبآنه متضآيقه ومخنوقه ..
أرهقت نفسهآ بـ التفكير طول الليآلي الي فآتت ..
الي سوته صح ولآ غلط ..!!
قلبهآ كآن يدفعهآ لـ الموافقه وعقلهآ يرفض بـ شكل قآطع ..
بس كلآم أمهآ هو إلي حسم الموضوع ....

دخلت لـ الحمآم وهي تتذكر الحوار إلي دآر بينآتهم ..

(( أم نوره : نوف يايمه الرجآل مصمم وحاكآني أمس لأنه مظطر يرجع جده خلآل يومين ..
نوف بـ إصرار : قلت مآني بماخذته خلاص ااووف ..
ام نوره وقفت قبآلهآ بـ جديه : وش السبب الي يخليك ترفضينه ؟!
نوف : كذااا مآني مرتآحه ..
ام نوره طالعتهآ بـ عدم اقتنآع : اسمعي يانوف ، هذي اختك نوره وقريب بتتزوج ورجلها يستر عليهآ ومآحد ضامن عمره بهالدنيآآ يايمه فراس هو الي بينفعك ، يكفي انه شاريك وبيعيشك عيشه ماحلمتي فيهآ وانا ذا الي يهمني بهالوقت .. خوآتك وان شاء الله يجيهم نصيبهم بس إنتي لي متى يانوف فهمييني ؟!!
نوف ......................
ام نوره : شوفي لآخر مره بسألك وش ردك عشان نحآكي الرجآل ..
نوف طالعتهآ بـ حزن ومآقدرت ترد ..
ام نوره ابتسمت بـ هدوء : الليله أبيك تردين لي ، وتذكري يانوف مايبقآلك الا زوج صآلح وعيال يشيلونك على كبرر لا تضيعين هالفرصه لانها تجي مره وحده وتروح .. فاهمتني ...؟!!!!
نوف اخذت نفس عميق ولـ أول مره تتهور بـ قرارهآ ..
مآتدري كلام أمها أقنعهآآ ..
ولا هي رغبتهآ بالزوآآج ..
ولا فكرت إنه بيكون إنتقآم من أمــــه إلي جرحتهآ وأهآنتهآآآ ...!!
أو حتى إنهآ تهرب من حياة الفقر والبهدله ...؟
كل هالاسباب مآتدري أيهم الصح وإلي خلآهآ توافق بدون تفكير ........!!
قالت بسرعه وهي تتوجه لغرفتهآ : ايه موافقه خلاص حآكيه .....
وأول ما إنفردت بحآلهآ رمت نفسهآ ع السرير وإنخرطت في البكآآآ ))


نزلت دمعتهآ سريعه وهي عآيشه هالحقيقه ..
ماتوقعت يوم إنهآ بتكون لـ فراس ولـ ناس من هالطبقه ..
والأهم قريبه هالقرب من صديقتهآ فرررح ..
إلحين بس صآرت حلآله ..!!
قدر يقنع أمهآ ويملك عليهآ حتى بدون لا تكلف خآطرهآ وتسأل عن عدم مجيء أمه معآآه ..
كآن كل همه يآخذهآ ويملكهآ بأسرع وقت ..
تنهدت بـ عمق ، محتآجه لأحد يسمعهآ ، تفضفضله ..
صآرلها زمآن مقآطعه صآحبآتهآ ومقاطعه الدنيـــاا بحآلهآ ..
كل وقتهآ في الدوآم أو محبوسه بين زوايا غرفتهآآ ..
إشتآقت لأيام زمآن ، لأيام الفرفشه والضضضضضحك ..
وحشوهآ بـ كل مآفييييييهآآ ..

طلعت من الحمآم و وقفت قدآم المرايا ترتب شعرهآآ ..
أخذهآ التساؤل بينهآ وبين نفسسسهآآ ..
أنآ ليه مستقله في نفسي ..!!
ليه أحس إني أقل من النآآس ..!!
حتى جمآلي مآني حآسه فيه ليييييه ؟!
ذنبي إني مدفونه في هالبيت ، حيأة الشقى والألــــــم ..
بس لاااا ، لآزم أطلع وأعيش ..
بنسى أمه بنسى جروحي بنسى الدنيـــاا معآه وبعييييييش ..!!

زفرت بـ حزن >> يآرب إصلح لي زوجي وسخره لي << ..

قطع عليهآ حزنهآ دخول ندى بـ رجه وهي تزغرط ..
وبـ لهجه مصريه تستهبل : لوولووووووولييييييييش صباحيه مباركه ياعروسه ..
نوف إبتسمت بدون نفس : وش تبين انتي خلي عنك الخبآآل ..
ندى اتربعت ع السرير بـ حماس : ماني مصدقه عآد ، ثنينكم خذيتو جدآويين لا وهآي هآي بعد ..
نوف >> إمممممممحق بس << : عقبآلك ..
ندى بـ إعتراض : لا وجع مآبي ..
نوف تنهدت : الدنيآ تجبرك على الي مآتبينه يآبعدي مآعاد فيه شي بالكيف ..
ندى حست بـ حزن أختهآ : وش فيك لهالدرجه موب هاين عليك فراقنآ ..
نوف : ايه والله بفقدكم ..
ندى بـ تساؤل : انزين وراه مطفوق كذآ وشوله يبي الزوآج عقب اسبوع ..!!
نوف ميلت فمهآ بـ سخريه على حآلهآ : مو قادر يصبر عني ..
ندى ضربتها بـ خفه : تكفيييين عااد ( تذكرت شي ) وبعدين ليش مآبيسويلك عرس خير ان شاء الله ..؟؟
نوف رفعت حآجبهآ مستنكره : اجل تبين عرس هاه ؟! انا الي قايلتله مآبي شي ..
ندى شهقت : وجع لييييييييييه ؟
نوف بـ ضحكه : اسوي عرس لمين ياحظي من بعزم فيه تكفين بسس ..
ندى هزت كتوفهآ بـ عدم اهتمآم : يكفي هو يجيب أهله ويصير عرس على مستوى ..
نوف >> بلآك مآتدرين عن أهله << : المهم انا مرتآحه كذآ ومابي شي بس ..........
كملت بـ تردد : بطلع هالأيام أجيبلي كم قطعه سنعه لين مآيرجع من سفره ..
ندى غمزتلهآ وبـ خبث : يآعييييني مآقدر صراحه ، خلآص نطلع بآكر نمر نعومي أول ششششي ..
نوف أول ما إستوعبت ضربتهآ بـ علبة المنآديل بـ قوه : وووووقحـــــــه ..

^ وهذآ كآن حآل نوف ، تكآبر وتحآول تآخذ الأمور طبيعيه ..
مآتدري الأيام إيش كاتبتلهآآآ ..!! ^

//

وســـ العتيبي ـــن
04-10-2010, 08:50 PM
//

جآلس بـ الصاله مع أهله وبآله في مكآن ثـــااني ..
إلي صآر صدمهم كلهم ..
بس صدمته أكبر وأصعــــــــــــــــــــب ..
بين لحظه والثآنيه نوآف صآر يصآرع الموت ..
متوقعين سمآع خبره بـ أي دقيقه ..!!
وحآل " حُبه " مآتطمن ، من اسبوع وهي كل مآتصحى مآتكمل سآعتين ويغمى عليهآ من جديد ..
وعمر مآتركه في حآله ، كل سآعه وهو متصل محتآس مو عآرف ايش يسوي في مصيبته ..!!
والحآل كله على بعضه مو تمـــــــــــــــــــــاام ..

صحته من همه أخته بـ هدوء مو من طبعهآ : فيصل ..
التفت لهآ بـ صمت ...
لمياء بـ حزن : أبي اشوف حلا ودني لهآآ ..
فيصل تنهد ومآرد عليهآآ ..
مآيبغه يروح ، مآيبغه يصدق فكرة إنهآ إتأذت كل هالأذى ومآهو قادر يسآعدهـــاا ..
ولا يتمنى يشوف نوآف بالحآل المؤسف الي هو فيه ..
قال بـ ضيقه : روحي مع .. السواق ..
لمياء : لا تكفى ودني إنت متضآيقه حييييل ..
فيصل بـ صعوبه : موب مثلي ..

دخلت عليهم أم فيصل وفي يدهآ تيبسي الشآهي ..
حطته ع الطآوله وجلست جنبهم بـ ابتسامه بآهته : اذكروا الله ..
الكل : لا إله الا اللهـ ..
أم فيصل ربتت على كتف ولدهآ : خلاص يايمه الله يقومهم بالسلآمه ..
طالعت لمياء : شوفوا اشكالكم شلون صايره اللقمه مآتدخل فمكم أبد ..!!
فيصل وقف تعبآن صارله ايام مو نآيم : مآلي نفس ، عن اذنكم ..
طلع لـ غرفته وخلآهم في حزنهم ..
لمياء تقآوم دموعهآ : والله اني خآيفه عليها مادري وش فييييييهااا ..؟
ام لمياء ضمتهآ : مافيها الا العافيه بس ادعيلهااا ..
بهاللحظــــه ..
دخل عمر : هيييه ماصارت انتي قالبتها منآحه ..
لمياء مالها خلق ترد عليه >> من يومك متخلف و عديم احسسساااس <<
عمر جلس قبآلهم : اقول وين فيصل ؟
ام فيصل : وش تبي فيه طلع ينآم ...؟
عمر تأفف : ذا وقته عآد ..
ام فيصل طالعته بـ جديه : خل أخوك وإنثبر هنآآ ..
عمر رفع حآجبه بـ إستنكار : وشوله ؟!
ام فيصل : تعبان صارله كم يوم ماذاق طعم الراحه ..
عمر بـ استهزاء : الي يسمع ابوه طآيح بالمستشفى الله واكبر عاد كله نوااااف ..
لمياء بـ عصبيه : ليتك انت الي طايح بالمستشفى كان صدق محد ضربلك حسآب طول عمرك تافـــــه وبتظل تافه ومالك أي قيمــــــــــه ..
عمر ضحك عشآن ينرفزهآ زياده : تكفييين أرجوكِ عبريني بسسس ..
ام فيصل وهي توقف : شف ياعمر ماحد فايق لك عندك كلمه زينه قولها ماعندك توكل على الله موب ناقصنآآ ..
عمر وقف بـ ملل وطلع من عندهم ..
>> هييين لسه ماجاتكم المصيبه ، عمر هههـ الي ماله أي قيـــمه بيدفن روسكم بالوحـــــل <<

//

متمدده ع الكنبه قدآم التلفزيون ..
متمدد قدامها وماسك ايدينهآ حوله ..
الدموع متجمده بـ عيونها ، مآهي قادره تنزلها ومن الاساس ماتعرف على مين تنزلها بـ الضبط ..!!
على أمهآ إلي للحين تعبآنه وبالقوه رضوا لهآ تزورها وتتكلم معآهآ ..
ولا على حلآ الي حالتهآ من سيء لـ أسوأ وكل مافرحوها بإنها قآمت يرجع يغمى عليهآآ ..
ولا على نوآف الي دخل في غيبوبه الله العآلم متى بيقوم منهآآآ ..!
ولا على فرح مصدر قوتهآ إلي بتسآفر الليله ولـ فتره طوييييييييله ..
ولا على وحدتهآ وألمهآ ودموعهآ بـ نص الليل ومحد حولهـــــــــــاا ..!!

عدلت جلستهآ والحزن أنهك قوآهــاا ..
حضنت سعود بـ قوه تستمد الصبـــــرر من حبهآ له ..
مو مصبرهآ ومخلي عندهآ أمل في الحيآه الا وجوده في حيآتهآآ ..

بعد عنهآ بـ ألم : اااي جود عورتيني ..
جود ابتسمت وسط دموعها : اسفه حبيبي ..
سعود عقد حوآجبه ومسح دمعتهآ بيده الصغيره : ليش انتي تبكي ؟!
جود تحاول تمسك نفسهآ قدآمه : مشتاقه لماما ..
سعود : طيب هيا فينها ليش ماترجع ؟
جود تنهدت بـ صعوبه : قريب بتطلع ان شاء الله ..
سعود ضمهآ : طيب انتي لا تروحي وتسيبيني ..
جود مسحت على شعره : ااااه ياسعود مو مصبرني ع الي انا فيه الا إنت ..
سعود بعد عنهآ وقال بـ اصرار : وديني عند ماما ..
جود : ماينفع الحين ..
سعنود : الا ابغه اشووووفها كل يوم تروحي عندها وماتاخديني ..
جود ابتسمت له : خلاص الحين ابدل ملابسي ونروح ..
سعود هز راسه مبسوط وطلع يركض لـ غرفته ..

أمآ هي ..

انفجرت بكى أول ماغاب عن عينهآآ ..
عمرها مآحست بالوحده مثل مآهي حاسه دحيــــــن ..
قررت تروح لـ المستشفى وتشبع عينهآ بـ شوفة أمها ..
ومنهآ تتطمن على حلآ ، وعشقهآ نوآآف ...

//

" جدهـ "

بدأت تستعد لـ زوآجهآ الأسبوع الجآي مع دخول الشهر الجديد ..
متأكده انه حب أمجد السآكن قلبهآ بدآ يقل يوم عن يوم ..
زوآجها منه مو أكثر من إنهآ حابه تعذبه وتنتقم منه ع الي سوآه فيهآ بس بطريقتهآآ الخآصه ..!!
خلصت أكثر اغرآضهآ بـ مساعدة نفسهآآ ..!!
تذكرت في هاللحظه بنت عمهآ وصديقة الطفوله " فجر " ..
إشتآقتلهآ ، اشتاقت لـ بير اسرارهآ ومرسى أحزآنهآآ ..
هي الوحيده الي كآنت توثق فيهآ من قلــــب ..
ومن بعد تجربتهآ القآسيه مع ريمآآ قفلت قلبهآ عن أي صداقه ممكن تدخل حيآتهــاا ..

راحت لـ درج الكومدينه وطلعت جوآلهآ ..
ماعاد لـ الدموع مكآن في قآموسها ..
ياما تألمت وعآنت بس بعد صدمة عمرهآ في أمجد الدنيــاا بحالها مو فارقه معآهآ ..

بلعت ريقهآ متوتره وخآيفه من الي بتسويه ..
دقت بـ اصابع مرتجفه على " صديقة عمري "
كلهآ ثلاث رنآت وجآهآ الصوت الي اشتآقتله بـ كل مآفيهآآ : ألوو ..
ميآر حاولت تتكلم بس صوتها مو راضي يطلع ..
فجر من الطرف الثآني إستغربت : الوو ؟؟
ميار بـ صوت خآفت : فجـ..ر ؟؟
فجر بـ تساؤل : ايوا اهلين مين معايا ؟!
ميار غمضت عيونها بسرعه تستجمع قواها ورجعت فتحتهآ : ميار ..
فجر ...............
ميار حست فيهآ وابتسمت بـ شوق : فجر وحشتيني ..
فجر دمعت عيونهآ وسط أخوآنهآ : وانتي اكثررررررر .....
ميار بـ لهفه : كيفك ايش اخبارك طمنيني عنك اشتقتلك ياعمرررري ..
فجر قآمت من جنب فهد الي حس بشي غريب ..
دخلت غرفتهآ بسرعه : انا بخييييير انتي قوليلي كيف عامله كيف دنيتك ؟
ميار تنهدت بـ ألم : الحمدالله ، حرام عليكم كدا قطعتوا ؟!
فجر ابتسمت وهي تجلس على كرسي التسريحه : انتي عارفه الي سآر والمشاكل الي واجهتنآ بس ماعلينا دحين قوليلي كيف مها وسآمي وعمي ...؟
ميار >> ياريتك تعرفي ايش الي سارر فينا << : ماعرف ايش اقلك ياقلبي بس الحمد الله اهو ماشي حالنآآ ..
فجر : الحمدالله ، كيف دراستك ايش عملتي فيهآ ؟
ميار بـ ابتسامه : تخرجت خلآص و ( بـ تردد ) .... فرحي الأسبـ..ـوع الجآي ..
فجر إتفاجأت : جد ؟! ياحياتي إنتي ألف مبروووووووك ..
ميار : الله يبارك فيكي .....
كملت بـ تساؤل : فجـ..ـر ..... عملتلك دعوه ..
فجر دمعت عينهآ بسرعه : ياقلبي أناا الله يسعدك ..
ميار : إمممـ ... يعني حتحضري ؟
فجر بـ ثقه : أكيد ماقدر اسيبك في يوم زي دا ..
ميار ميلت فمهآ بـ إستهزآء >> ياما إحتجتلك ومالقيتك ..!! <<
فجر حست بلي تفكر فيه : إنتي عارفه المشاكل الي سارت بيننا وضغط فهد وفرآس علينآ مع اني بجد إشتقتلكم ولأيآمنآآ ..
ميار : آآه يافجر مو قدي ، نفسي لو نرجع زي زمان ..
فجر : ومين سمعك ، الايام حتصلح كل شي بإذن الله ..
ميار من قلب : الله يسمع منك ياررب ..
فجر : خلآص حبيبتي ولا يهمك راح أحضر إن شاء الله ..
ميار إترددت وهي تسألهآ : واخوآتك ؟!
فجر : فرح وفدوه مسآفرين اليوم ، وفاتنه إن شاء الله أقنعهآ ..
ميار بـ استغراب : مسآفرين ؟!
فجر ابتسمت : فدوه حتكمل دراستها مع فهد في كندآ و ..... وفرح طآلعه بعثه لـ مصر ..
ميار اتفاجأت بس مآبينت : الله يوفقهم ....!!

وأول مآقفلت من فجر طلعت من غرفتهآ متوجهه لـ سآمي ..
دقت عليه البآب وكالعآده جاها رده بـ صوت حزين ..
دخلت بـ هدوء وجلست جنبه ع السرير : ايش بتسوي ؟
سآمي متربع والكتآب في يده : زي مآنتي شآيفه ..
ميار ابتسمت له : عآرف إنو ...... إممـ إنو .... فرح ........
سامي قاطعهآ بسرعه وهو يعدل جلسته : إشبهآ ؟!
ميار إستغربت إنفعآله : مسافره اليوم .. تكمل دراستها في مصرر ..
سامي ........!!!
ميار نزلت راسهآ تلعب في أصآبعهآ : حتسألني من فين عرفت .. بصراحه انا .......
سكتت خآيفه من ردة فعله ..
سامي قلبه بدآ يرجف من سمع سيرة فرح ، قال بـ شك : كلمتي فجر ؟!
ميار ............
سامي تنهد : ليش ياميآر ؟! انا ايش مفهمـــــــك ؟!
ميار رفعت عينهآ عليه بـ ابتسامه بآهته : فهمتني إلي انتا مو قادر تفهمو ..
سامي ضحك على نفسه بـ صوت مسموع ..
هو أكثر واحد عآرف انه لو كآبر مليون سنه حُبه لـ فرح مكشوف ..
وإنه أكثر واحد متأثر من بعآدهم ..!!
وقف بدون أي كلمه ، سحب مفتاح سيارته والجوآل وطلع من الغرفه ..
من الي خلى ميآر تستغرب تصرفه ..!!

//

وســـ العتيبي ـــن
04-10-2010, 08:50 PM
//

وقفت قدآم المرايا الصغيره المعلقه على جدار غرفتهآ المتشقق ..
تأكدت من شكلها لـ المره الاخيره والابتسامه مافارقت شفايفهآ ..
كلهآ دقآيق وراشد بيكون قدآمهآآ ..
من أول ماوصل إتصل عليهآ وخبرهآ إنه جآي لهآآ ..
طلعت من الغرفه بسرعه لـ المطبخ تتأكد من القهوه والحلآ ..
قآبلتهآ نوف بـ طريقهآ وإبتسمت : من قدك ..
نوره بـ خجل : ماني مصدقه ..
نوف : ههههـ الله يوفقكم ..
نوره : امين ويوفقك مع فراس ان شاء الله ..
نوف كتمت غصتهآ : اميـ..ـن ..
إتجمعوإ في الصآله بعد ماجهزوإ كل شي ..
ونوره قلبهآ في رجولهآ ، منتظره دقة البآب عشان تطير له وتعبرله عن شوقهآآ ..
وفي هاللحظه إندق بآب البيت ..!!
نطت ندى بـ لقافه : إثقلي شوي انا بفتح له ..
ام نوره وهي توقف : الله يرجك اجلسي انا الي بفتح ..
ندى سبقت أمهآ لـ الباب وفتحته ..

بالنسبه لـ راشد ..
إبتسم بـ هدوء : السلام عليكم ..
ندى والطرحه على راسهآ : وعليكم السلام هلا راشد تفضل ..
راشد دخل بـ صعوبه بسبب ضيق الممر ..
شآف أم نوره و وسعت ابتسامته : هلا خالتي كيف الحآل ؟
ام نوره سلمت عليه : بخير ياولدي حمد الله على سلامتك ..
راشد : الله يسلمك ..
ام نوره اشرتله يدخل : حياك تو مانور البيت ..
راشد : منور بأهلو ..
دخل الصآله متوقع يشوفهآ ويشبع عينه من حلآهآ بس حس بـ إحبآط لما لقى نجود لـ وحدهآآ ..
جلس بعيد عنهآ وقال بـ بشاشه : كيفك نجود ؟!
نجود ماإلتفت له ولا عبرته : بخير ..
راشد : وكيف حاسه ان شاء الله احسن ..
نجود : ..............
راشد إنحرج وإحترم رغبتهآ في السكوت ..
ام نوره سبت نجود في نفسهآ تحب تفشلهآ قدام خلق الله ..
جلست جنب راشد بـ ابتسامتها المريحه : حي الله راشد طمنني عنك وش أحوالك ؟
راشد : تمام الحمدالله ، انتو كيفكم مبسوطين ان شاء الله ؟
ام نوره : انبسطنا بشوفتك ..
راشد : الله يخليكي .. إممـ هاه مستعدين للسفر ؟
نجود فز قلبهآآ من جآب طاري السفر ، تذكرت إنهآ بتروح لـ بيت الله ..
بتطهر نفسهآ من الذنوب الي مغرقتهآآ ..
بتتوب توبه صادقه ، بتفرغ كل الي في قلبهآ هنآآآك ..
قدآم ربهآ هوا الي عآرف بمعانآتهآ والعذاب الي تعيييييشه ..
ام نوره بـ إحراج : كثر الله خيرك ياولدي كلفنا عليه ايييه والله ..
راشد عقد حواجبه بـ إستنكار : لا كلافه ولا شي انتو أهلي ودا وآجبي ..
ام نوره : الله يجزآك خير ، بس انا ونوف محنآ بطآلعين معكم ..
راشد استغرب : عسى المانع خير ؟
ام نوره : خير ياولدي بس نوف أملكت هالأسبوع وبيآخذها رجلها الأسبوع الجآي ..
راشد زاد استغرابه نوره ماقالتله أي شي عن هالموضوع : الف مبروك الله يتمملهم على خير ..
ام نوره : امييين ..

وفي هالوقت دخلت نوره بـ ايدهآ تيبسي القهوه ..!!
ماطالعت فيه أبداً لأنهآ حتقلب ابو التيبسي لو جات عينهآ في عينه ..
حطته ع الطاوله الصغيره الي بوسط الصآله وجلست بعيد عنه بدون ماتنطق حررررف ..
راشد إنقهر من حركتهآ وركبت في راسه يحرجهآ : ماشاء الله قمري كل ما اشوفك تحلوي اكثر من قبل ..
نوره >> وووووووووووووجع << ....!!!
ام نوره دقتهآ بدون ماينتبهلهآ راشد عشان تتكلم وتعبر الآدمي ..
نوره وصوتها بالقوه ينسمع : حمد الله ع السلامه ..
راشد ابتسم وهو يتأملها منزله راسها ومنحرجه : الله يسلم قلبك ..
نجود ميلت فمهآ بـ سخريه وهي تطآلعهم ..
أم نوره ابتسمت و وقفت بـ تستأذن ..
قاطعهآ صوت راشد : لا ياخالتي خليكي انا .. استأذنك بآخد نوره في مشوآر كدا ..
نوره زادت دقآت قلبهآ ..
ام نوره : اكيد ياولدي شوفهآ وش تقول وماعندي أي مآنع ..
طلعت من الصاله واشرت لـ نجود الي قآمت بالقوه وهي مصنقره ..
راشد تنحنح وقرب جنب نوره الي ميته في مكآنهآ من الخجل : كيفك ؟!
نوره بدون ماترفع راسها : بخـ..ـير ..
راشد مسك ايدهآ : هههـ لسه مستحيه ياهووه ماقلنا نبطل ..
نوره ارتعش جسمها وفضلت سآكته ..
راشد تنهد : طيب خلينا نمشي ..
نوره رفعت عينهآ بـ هدوء : على وين ؟
راشد .................
نوره انحرجت من نظراته بس قوت نفسهآ : راشد ..؟
راشد استوعب ونزل عيونه : في السياره أقلك ..
وقف وسبقهآ على برى ..

كلهآ دقآيق وكآنت واقفه قدآم بآب السيآره الي ابهرتهآ بـ فخآمتهآ ..
بالرغم من إنهآ مستأجره بس ذوق رآشد في اختيآرهآ خلاها تتنح وتنسى إنه المفروض تركبهآآ ..!

راشد مد جسمه وهو جوه السيآره وفتحلهآ الباب مستغرب : ياهووه فين رحنآ ؟
نوره حمر وجههآ أول ما إستوعبت : اسفـ..ـه سهيت شوي ..
راشد ابتسملهآ ومآعلق ..
واول مآقفلت البآب إنطلق فيهآآ بسرعه ..

//

" جدهـَ "

السآعه 7 المسآء ..

لفت طرحتهآ بـ دقه وهي تتخيل حيآتهآ بعيد عن بلدهآ وأهلهآآ ..
إنحسم القرآر واليوم بس بتخطو أول خطوآتهآ ..
وهذي البدآيه : )
مسكت دموعهآ الي صآرت تنزل بسهوله هالأيآآم ..
كل الي مرت فيه كسر قوتهآ و خدش غرورهآآ ..
شالت شنطة يدهآ الكبيره واتقدمت نآحية أمهآآ ..!!
ابتسمت بـ حزن وباست راسها : حتوحشييني ..
ام فايز نست كل الي صآر بينهم وضمت بنتهآ لـ صدرهآ : انتبهي على نفسك ياماما ..
فرح هزت راسهآ بـ صمت ..
ام فايز بعدتهآ عنهآ وابتسمت بين دموعهآ : كدا كلكم ماشيين مره وحده ؟
فرح تنهدت : فراس الي حيبقآلك يا أمي ..
ميلت فمهآ بـ ابتسامه بسيطه وسلمت على أخوآتهآ ..
وصلت لعند فآتنه وضمتهآ بـ قوه : انتي معايا و واحشتني ياكئيبه كيف لما امشي ...؟
فاتنه ابتسمت من قلبهآ : حنفقدك يافرح انتي .... انتي روح البيت ..
فرح دقتهآ بـ خفه : يسعدلي الابتسامه دي انااا ، هيا ياقلبي شدي حيلك وبلغيني ايش يسير معاكي في التسجيل ..
فاتنه : ان شاء الله ..
ودعت الكل وطلعت مع فهد لـ المطآآر ..

وهنآك ..

كآن فراس بـ إنتظآرهم ..
فرح هرولت لـ عنده اول ماشافته : فيروو ياخاين ..
فراس حضنهآ بـ خفه : ههههـ كيفك ياشيخه وحشتيني ؟
فرح : هههـ تمام يازفت كيفك انتااا ؟
فراس ابتسم مآيبغه ينكد عليهآ : بخير الحمد الله ..
فهد سلم على أخوه وأخذ أخبآره وإستأذنهم عشان يرتب لـ رحلته في الليل ..

فراس وهو يجلس في إحدى كرآسي الإنتظآر : هاه طمنيني كيف الشعب ان شاء الله تمام ؟
فرح هزت راسها بـ الايجاب : ماعليهم بس فاقدينك موت ..
فراس ضحك بـ استهزاء : باين اصلو جوالي ماوقف دق من يوم ماسبت البيت ..
فرح : لا ياشيخ كأنك مو قافل جوآلك وسآآآآآآآآحب ..
فراس : هههـ المهم امي ايش مسويه ؟
فرح غمزتله : خلاص باقيلها تكه وترضى ..
فراس طلع جوآله وصآر يلعب فيه ، قال بـ تريقه : ايوااا استنيني ..
فرح التفتت عليه بسرعه وكانها افتكرت شي : ماقلتلي ايش سويت مع نوف ؟
فراس ميل فمه بـ ابتسامه حلوه : خلاص ..
فرح عقدت حوآجبها : كيف خلاص ؟
فراس : هههـ أملكت عليهآ ..
فرح إنصدمت .؟!؟!؟!؟؟؟؟
فراس : اشبك إنبلهتي ؟! مفكره الحكايه مزح ..؟
فرح مو مستوعبه : لا بس .... بس ماتوقعت بدي السرعه ..
فراس : لا خلآص ربك كتب ..
فرح عورهآ قلبهآ : وهيا كيفهآ ؟! مبسوطه ؟!
فراس طالعهآ بـ أمل : دحين خلي الامور تنضبط والوضع يستقر والله لاخليهآ أسعد انسانه اااخ بس ..
فرح بـ فرحه مقتوله : ياعيني من دحين لاحسه مخك ..
فراس : ههههـ حلالهآ ياشيخه ..
فرح تلعب في اصابعهآ : قد ما ادق عليهآ مآبترد عليا ..
فراس ...........
فرح : كان نفسي اشوفها قبل ما امشي ...
فراس ابتسملهآ : ولا يهمك كل شي حيتصلح بس اصبريلهآ شويه ..
فرح هزت راسهآ بـ الموافقه وجلست سآكته ..
أمآ فراس وقف وهو يقول : بجيبلي قهوه تفوقني تبغي شي ؟
فرح : لا ماليا نفس دحين ..
فراس : اوكي ..
رآح لـ الكافيتيريآ وغآب عن عينهآ وسط الزحمه ..

وبـ هاللحظه ..!!

إستغل روحة فرآس من عندهآ وقوى نفسه ..
لازم يكلمهآ ، لازم تحس فيه هالمرررهـ ..
قرب نآحيتها بـ خطوات متردده وانفاس متسآرعه ..

زفر بـ بطئ أول مآوقف قدآمهآ ينتظرهآ ترفع راسهآ ويشبع عينه بشوفتهآ ..

فرح حست بأحد قدآمهآ توقعته فرآس ..
رفعت عينهآ مبتسمه : مسرع جيـ ..............................
سكتت متفاجأه ومصدومه من الشخص الي إلتقت عينهآ في عينه ..

//

وســـ العتيبي ـــن
04-10-2010, 08:51 PM
//

" الريآض "

في المستشفى ..!!

دخلت وقلبهآ يرجف من الخوف على حبآيبهآ الي حآلتهم مآتبشر بخير ..
مآسكه سعود بـ قوه وكأنهآ خايفه عليه من كل هالمصآيب ..

إتوجهت لـ غرفة أمهآ المنيمه فيهآ بـ هدوء ..
إستأذنت الدكتور بزيآرتهآ ودخلت هي وسعود ..!!
دمعت عيونهآ وهي تشوفهآ في حآله صعبه ..
بآين على وجهها التعب والإرهاق ، جسمهآ نحيل وضعيف ..
ولونهآ كل يوم يذبل عن الي قبله ..
جلست جنبهآ وقلبهآ يرجف بين ضلوعهآآ ..
مسكت يد أمهآ بـ رجاء وهي تبكي : ليه تسوين فيني كذا ؟؟ قومي يمـ..ـه تكفين اشتقتتتتتتتتتتتلك ..
حآولت تقوي قلبها قدام سعود بس هذي أمهآآآآآآآ ..
لو راحت منهآ بتغيب الدنيا عن عييينهآآ ..!!
مآتتخيل الحيآه بدون حسهآ ، ضحكتهآ ، حنآنهآ وكل شي فيهآآ..
سعود قرب من السرير وصار يبكي بـ صوت مسموع ..
عقله الصغير مو مستوعب صورة امه في هالمكآن وبهالشكل ..
جود اول ما استوعبت سحبته بسرعه لـ حضنهآ : خلاص اششش سعود حبيبي لا تصيح ..

دخلت الممرضه بدون لا تدق البآب ..
قالت بـ إنزعآج : لو سمحتي مافيكي تعملي ضجه عند المريضه ئلبها مابيستحمل .. عموما وئت الزياره خلص فيكي تتفضلي ..

جود اتنرفزت منهآ بس مالها خلق تحكي أي شي ..
سحبت سعود الي كآن يبكي وطلعوإ لـ برى ..

:

في غرفة حلآ ..
إلي فآقت من سآعه وحآسه بدوخه وألم فظيع في رآسهآ ..
غير معانآتها مع رقبتهآ الي مآتقدر تحركهآ ..

دخلت الطبيبه بـ ابتسامه رايقه : السلام عليكم ..
محمد الي مافارق مكآنه من الصبح ، قال بـ تعب : وعلي..عليكم .. السـ..لأم ..
الطبيبه : معليش اخوي تأذنلي شوي مع المدآم ..
محمد بـ تساؤل : خير دكتوره اختي فيها شي ؟
الطبيبه : لا تطمن بس ابي احاكيها شوي واتطمن عن صحتهآ ..
محمد استنتج من كلامهآ إنها الطبيبه النفسيه الي وقع وليد على الموافقه بـ استدعاءهآ ..
طلع مستغرب من الي بيصير مع اخته ..
ايش الحاله الي تستدعي يجيبولها طبيبه نفسيه ..!!
قآبل وليد الي مآغفت عينه من صآر الي صآر ..
جالس على كرسي الإنتظآر وسرحآن لـ بعيييييد ..
جلس جنبه بـ إرهاق : وليد توكل على بيتكم شكلك رايح فيهآ ..
وليد ...............
محمد استغرب شروده ودقه بشويش : وليد ؟
وليد التفت له بـ صمت ........
محمد : ياخي وش فيك مو ناقصني وربي ..
وليد بطريقه مفاجئه : من فيصل ؟!
محمد مو فآهم : فيصل ؟!
وليد تنهد بـ ضيقه : ايه الي حلآ تنام وتصحى على إسمه ..
محمد زاد استغرابه لانه هو اصلا مو عآرف اخته مين تقصد وليه صاير معاها كذاا ؟!!
وليد وقف : انا .... انا ماشي ..
محمد وقف وراه بسرعه : لا تشيل في خاطرك بكلم الدكتوره ونشوف وش تقول ..
وليد مآرد عليه وطلع من المستشفى مخنوق وبآله كله معآهآ ..
يتمنى من كل قلبه انه استنتاجه والتوقعآت الي في بآله تطلع غلططططططططططططط ...!!

:

ابتسمت لها الدكتوره : كيفك اليوم ؟
حلا راسها بينفجر : تعبانه .... بموت بمووووت ..
الدكتوره : بسم الله عليك ، قدامك العافيه ان شاء الله ..
حلا .............
الدكتوره : الا ماقلتيلي كم صارلك متزوجه ؟
حلا استغربت وردت بـ هدوء تكتم فيه صدآعهآ وألمهآ : مملكه مابعد صار الزوآج ..
الدكتوره : اهاا واسم زوجك ؟!
حلا مسكت راسهآ بـ قوه : ااااه يعورني ..
الدكتوره راحت نآحيتها : معليه حبيبتي اصبري شوي لانه جسمك ضعيف ومايتحمل المسكنات بكثره ..
حلا بصوت خآفت ومتقطع : ويـ..ـن مح .. محمد ..؟
الدكتوره : اخوك برى ينتظرك ..
حلا : ابي اشوفه ..
الدكتوره ابتسمت : طيب حبيبتي عندي كم سؤال ..
حلا مالهآ خلق : اتفضلي ..
الدكتوره : امممـ تقدرين تقولين لي فيصل وش يصيرلك ؟
حلا انصدمت من سؤالها وحست جسمها كله إرتعش من ذكر إسمه ..
الدكتوره لاحظت رجفتهآ : تعرفين احد بهالإسم ؟
حلا مآهي عارفه ايش مناسبة السؤال بس خآفت يكون صآير معاه شي : أيـ..ـه ولد ... ولد عمـ..ـي
الدكتوره وسعت ابتسآمتهآ وسجلت شوية ملاحظآت على دفترهآ ..
حلا بـ قلق : ليه وش ... وش فيـ..ـه ؟
الدكتوره : مافيه الا العافيه بس .. انتي صارلك كم يوم تنآدي بـ إسمه حتى وإنتي نآيمه ..
كملت بـ هدوء وهي ملاحظه كل التغيرات الي صآرت لحلآ : قوليلي يآحلا انتو بينكم شي ؟!
حلا انصدمت من سؤالهآ >> ياويلي وش سويت انا وش هالسؤال مره خييير ؟! <<
حاولت تستجمع قوتهآ : انا ..... دكتوره شلون قلت ... قلت إسمـ..ـه يعني ؟
الدكتوره بضحكه بسيطه : جننتينآ مآتبين الا فيصل ..
حلا زادت ضربآت قلبهآ وانفاسهآ تسآرعت من الخوف ....!!!


::

ملكة بلا مملكة؟
04-12-2010, 01:05 AM
يسلموووووووووووووووووو

شوقااني
04-12-2010, 02:29 AM
يسلمووووووووووووو وسن .. واتريااااااااا التكمله بفاااااااااااااااااارغ الصبر

جاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااري الانتظاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااار

وحبييييييييييت اقووووووووووووووولج

" شڪږآ ۈتڼڪيۈ ۈميږڛي ۈشڪږيآ ۈمتشڪږ ۈآحڛڼت وٺشڪږ آڍږيم ۈچۈڪ ٺشڪږْ ۈڪمڛمڼيدآ ۈآږيقآتۈۈ وچږآٺڛيآ ۈبڪڷ ڷغآآت آڷعآآڷم آشڪږچ "

non!
04-13-2010, 10:55 AM
وَسسن كَـمسسَآمِيدآ يا ق‘ـٍـٍلبي :ق555:

.
.

عُ‘ـمًر : نففسي اقتله الغبي ذآإ

نوّآف + جُـود : اظنهم بيفترقون في النهآيه

سآره : لآ تعليييق !

محمد + غلآ : الوحييدين اللي حيآتهم ماشية صح:079:

الولِيـد : يحزنني مررّآإ ، بـ قد ما يرضي حلآ ما يعجبهآ

فيصًـل : تغيير كثيير و اتوقـع غرآم بتتغير كمآن

.
.

وبسس نستنى البآرت الجاي :406:

شهد الكون 111
04-13-2010, 02:51 PM
يسلموووووووو

شوقااني
04-13-2010, 10:58 PM
فدييييتج وسن .. كملي القصه بليييييييز .. متشوقه حديييييييي

وســـ العتيبي ـــن
04-16-2010, 11:41 PM
يسلموووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو لكل اللي ردو

حبايبي انا اسفه ع التاخير بس مو بيدي الكاتبيه ما نزلت البارت وانا اول بأول راح انزله لكم

حـلم فتآه
04-17-2010, 12:51 AM
وآإأآأو

البـآرت حمآسس
أتوقع اللي رآح المطـآر لفرح [ فرآس ]

وســـ العتيبي ـــن
04-19-2010, 04:19 PM
::

[ .. الجزء الثآلث والثلآثوُن .. ]

::

رفعت عينهآ مبتسمه : مسرع جيـ ..............................
سكتت متفاجأه ومصدومه من الشخص الي إلتقت عينهآ في عينه ..
بلعت ريقهآ بـ صعوبه ، صارلها زمــــــاان ماشافته ..
على قد ماشتآقت لـ هالوجه الا إنه كره العآلم إتجمع في قلبهآ بـ هاللحظه ..
طالعته بـ إحتقار ولفت عينهآ عنه بدون أي كلمه ..!!

سآمي عوره قلبه من صدهآ ..
كعآدته إرتبك قدآمهآ ونسي كل الكلآم الي كآن مصمم يقولهآ إيآه ..
زفر بـ ضيق وهو يتأملهآ ..
عيونهآ الي اشتاقلهآآ ..
لمعة الكِبر الي فيهآآ ، ونبرة الغرور الي في صوتهآآ ..
قال بـ صوت خآفت : متى يآفرح ؟
فرح ولا كأنهآ سمعته ....!!
سآمي نزل على ركبه لـ مستوآهآ وصآر وجهه مقآبل وجههآ ..
وهي توترت وزآدت سرعة أنفآسهآ ، طآلعته متفاجأه من تصرفه : خي...خيـر ..؟
سآمي ركز نظرآته الحزينه على عيونهآ : سآمحيني أنآ ... تعبآن يافرح تعبــــاااان ..
فرح ميلت فمهآ بـ سخريه : موت وفكنآ هههـ تعبان قال ..
سآمي تنهد من قلبه >> مستحيل تحس ..!! <<
فرح إنزعجت من قربه وقالت بـ حقد : فارق من هنا لا يجي فراس يفرمك ..
سآمي طنشهآ : اسمعيني ، دي المره غصب عنك حتسمعييييني ..
فرح رفعت حآجبهآ : نعم مآسمعت ؟!
سآمي مسك ذراعهآ بـ طريقه مفاجئه وقآل بـ اصرار : انا احبــــــك يعني ابغآكي فاهمه ولا افهمك على طريييقتي ..!!
فرح فتحت فمهآ بـ بلاهه : هييييييييه مين مفكر نفسك سيب ايدي احسلك ..
سآمي فضل مآسك يدهآ وقال بـ شوية عصبيه : ايش اسوي عشان اثبتلك قوليلي بسسسس ؟!
فرح لأول مره تحس انها مو قآدره تتكلم قدآم أحد ..
مسكته لـ إيدهآ ونظرة الحب في عيونه وعصبيته في الكلام .. كل شي غريب عليهآ ..
كأنهآ تعرفه لـ أول مرررره ..!!
سآمي بـ صوت اعلى من أول : اتكلمي ليش ساكته قوليلي متى حتحسسسسسسي متى ؟!
فرح سحبت ايدهآ بـ قوه و وقفت : انقلع من هنآ لا أزهملك فراس روح خلااااص ..

عقد حوآجبه وهو يتقدم نآحية أخته ..
مستغرب مين هالرجآل وليش مقرب منهآ قد كذآ ..؟
هرول بـ عصبيه وسحبه من كتفه بـ قوه : إنتـ .............
سكت مصدوم من الي يشوفه قدآمه ..
قال بـ تناحه : س...سآم..ـي ؟!!
سامي التزم الصمت وهو يطآلع عيون فرآس بـ عمق ، زمـــــــــــــاان عنه وعن قربه ..
ابتسم بـ ضيقه : فراس ؟! ك.. كيف حآلك ؟
فراس نسي كل شي لـ لحظه وقال بسرعه : بخير ياخويا انتا كيفك ايش احوآلك ؟!
سآمي رجعت الفرحه لـ قلبه مع انه اتفاجأ من ردة فعله : تمام بشوفتك والله ..
فراس مالتفت لـ فرح الي تجمدت في مكآنها مقهوره من فراس وتعاطيه مع ولد عمهآآ ..!!
فراس ابتسم بـ بشاشه : عاش من شافك يآخي ..
سآمي : تعيش ايامك ( طالع فرح بـ حزن ) طيب انا استأذن ..
فراس إتحطم : على فين لسه ما أخذنآ أخبآآرك ..؟
سآمي بـ إستهزآء : يهمك مره ..!!
فراس إنحرج ودآرى الموضوع : تظل ولد عمي ..
سامي >> دوبك تفتكر ..!! << : عموماً لو يهمك اتوقع رقمي معاك ( ابتسم بـ سخريه ) لو ما مسحته لين دحين ..!!
خلآهم وطلع من المطآر مخنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــووق ..

وعند فرح ..
عقدت حوآجبهآ بـ إنزعآ’ج : انتا اشبك اتجننت كيف تكلمو كداا ؟!
فراس استغرب : وانتي ايشلك ؟!
فرح بـ عصبيه : كيف ايشلي ؟! على أي اساس تديه وجه وتتعاطى مع هادا الكـ***
فراس بـ حده : فرررح الفآظك ..
فرح : بلا الفاظي بلا زفت لا يكون نسيت ايش سووا فييينآ ؟
فراس بـ عقلانيه : وانتي على بآلك هما الي سووا فينا بس ؟! مافكرتي احنا ايش سببنآلهم ..!!
فرح انسدت نفسهآ من السيره : خلاص فارقني اااااف ..
فراس هز راسه بـ أسف وطآلع ساعته : يلا مآبقي شي ع الرحله ...


//


دخل عليهم بعد مآدق البآب ..
لآزم يعرف أخته إيش فيهآ ..!!
ابتسم لما جات عينه بـ عين الدكتوره : السلام عليكم ..
الدكتوره بـ بشاشه : وعليكم السلام ..
حلا إتوترت خآيفه لا تنفضح بشي أو الدكتوره تحكيله عن إلي دآر بينهم ..
محمد قرب جنب حلآ وبآس راسها : شلونك ياقلبي ؟!
حلا بـ تعب : بخي..ـر ..
محمد سحب كرسي وجلس جنبهآ : مآتشوفين شر ليته فيني ..
حلا بسرعه : لا تقول كذا بعيد الشر ....
محمد عوره قلبه عليهآ >> ليتني اشيل عنكم وتعيشون برآحه ، آخ يآرب الاقيهآ في حلآ ولا في نوآآف ..!! <<
الدكتوره وقفت وهي ترتب اوراقهآ : استاذنكم الحين وان شاء الله اجيك بكرآ ، حلا انتبهي لنفسك ..
حلا بـ ارتباك : يعط..يعطيك العآفيه ...
الدكتوره بـ ابتسامه : الله يعآفيك .. مع السلآمه ..
وأول مآطلعت وقفلت البآب ورآهآ ..
تكلم محمد بـ قلق : حلآ حبيبتي وش فيك طمنيني عنك ؟
حلا زفرت بـ صعوبه : محمد ..... مابي احكي شي ممكن ..؟
محمد احترم رغبتها وهز راسه بـ ضيقه ..
حلا وهي تطآلع السقف : بسألـ..ـك جآوبني تكفى محمد ..
محمد عرف سؤآلهآ وتنهد بـ حسره : اسألي ..
حلا دمعت عيونهآ : انا و... وش فيني ؟!!!!
محمد ابتسم غصب عنه يطمنهآ : مافيك الا العآفيه ..
حلا مآستحملت وتجآرت دموعهآ على خدهآ : ليش ماقدر أحرك رقبتي ..؟! ليش ماقدر اجلس من ظهري لييييييييش ؟!!
محمد وقف ونزل لمستوآها ، حضنهآ بشويش عشآن لا يوجعهآ : لا تصيحين صدقيني مآفيك شي ، كلهآ اسبوعين بالكثير وتطلعين من المستشفى تركضين ركض ..
حلا بعدته بـ خفه : لا تكذ....تكذب علي .... ادري انه ..... انه فيـ..ـني شي قول تكفى طلببببببببتك ..
محمد : انا بكذب عليك لو قلتلك فيك شي .. للحين الحمد الله مآفيك الا العآفيه ..
حلا بشهقآت متوآصله : محمـ....ـد امانه قول ....
محمد هز راسه بـ اسف : حلا يآعمري لو فيك شي كآن مت ومآشفتيني قدآمك ، خلاص إهدي ..
حلآ زآد بكآهآ وأشرت له بـ يدهآ عشآن يحضنهآ لأنهآ مآتقدر تتحرك ..
قالت وهي متمسكه فيه بـ قوه : اسسكت خلاص لا تقول كذا محمد مآلي غيييييرك ..
محمد مسك دموعه لا تنزل قدآمهآ ، هزته كلمتهآآ ..!!
لأنه لو رآح نوآف جد مآبيكون لهم غير بعض ..

//

وليد مآشي بسيآرته يلف الشوآرع ..
متوتر مو عآرف ايش الي صآر له ..!!
كلمآت الدكتور لسه ترن في إذنه ..
وإسم وآحد يتردد في بآله .. فيـــــــــــــــــــــــصل ..
ضرب الدركسون بـ قوه وعض على شفآيفه : مين هو فييييصل مييييييين ؟!
وقف السيآره في أقرب مكآن ونزل منهآ متضآيق ..
طلع جوآله وكتب الرقم بطريقه سريعه بسسس ...
نزلت دموعه بدون لآيحس أول ما إفتكر صآحبه وأخوه إلي يلجأله وقت الضيق وفي كل مشكله ..
تذكر صاحب الرقم الي كتبه ، صآحب أطيب قلب عرفــــــــــه ..
تسند ع السياره يحآول يمسك نفسه >> وينك يانوآف ليش خليتني ليييييش !! <<

//

رآئد متمدد ع السرير ويطآلع السقف بـ حيره ..
كل مايحلف لنفسه إنه نسآهآ ترجع ذكراهآ تسعد قلبه ..
يحس إنه مبسوط بمجرد إنه شآفهآ اليــــــــــــــــــــووم ..
إتطمن عليهآ ، حسهآ قدآمه ، تأملهآ بـ عيونه ..
محتآر من أمره وحيآته ..
كل شي يصير معآه في وقت غلط ..
بس أحلى شي في دنيته وجودهآ فيهآآ ..
إبتسم بـ هدوء وعدل جلسته ..
على كثر مآهو متسائل من سر النظآرات الي مو في وقتهآ وشكلهآ ماكان طبيعي ..
وإنه إنحرم من شوفة عيونهآآ ..
بس قدر يريح قلبه من إنشغآله وخوفه علييييهآآ ..
مآعاد يفكر بطريقته الأولى ، ماعاد يهمه هي إيش كآنت ولا كيف حيآتهآ ..
كل الي يعرفه في هاللحظه إنه مآيتحمل حيآته من دونهــــاا ..
وقف قدآم الشبآك وتنهد >> لآزم أشوفهآ وأحآكيهآ ، مآقدر أكثر أبيييييييييييييييييييهآآ ..!! <<

//

في إحدى المطآعم الرآقيه بـ شارع التحليه ..
جالسين في الدور العلوي على طآوله مرتبه بجآنب الزجآج المطل على الشآرع ..

طلبوإ العشآ من دقآيق ..
وهو بآله مشغول متردد يقولهآ ، يعترفلهآ ، يحكيهآ عن مآضيه ..!!
يحسسهآ بـ جرح قلبه وإنكسآر حُبه ..!!
ولا يسكت ويحآول ينسى بنفسه ..

نوره حست بـ انشغال باله واتضآيقت ..
قالت بـ هدوء تحآول تصحيه من أحزآنه : راشد ..
راشد رفع عينه عليهآ بـ ابتسامه صآمته ..!
نوره منحرجه : شفيك ساكت ؟
راشد تنهد : استناكي تتكلمي ..
نوره بـ شك : بس احس ... احس انك تبي تقول شي ..
راشد >> يلا مدام جات منهآ .... << سند يدينه لـ الطاوله وطالعهآ بـ جديه ..
نوره خآفت من نظرآته : وش فيك ؟!
راشد : نوره .. بقولك شي وابغاكي تسمعيني للنهآيه ..
نوره بـ توتر : قـ..ـول ..
راشد ابتسم بـ جاذبيه : انا .. ابغه احكيلك عن شي يخصني .. شي صار معايا و.. وجرحو لين دحين معلم في قلبي .........
نوره بلعت ريقهآ >> الله يستر << ...
راشد : نوره لما أمي قالتلي لقيتلك البنت الي بتسعدك وتعـ..ـوضك كنت متأكد إنه مجرد كلاااام ، من .... من بعد الي صارلي مع ر....ريـ..هآم ... فقدت ثقتي بكل البنآت ..
نوره عقدت حوآجبهآ مستغربه : ريهآم ؟!
راشد طالعهآ بـ هدوء : ايوا ريهآم ، خطيبتي ..
نوره دق قلبهآ بـ قوه : خطي..ـيبتك ؟!
راشد ميل فمه بـ استهزآء : الي كآنت خطيبتي ، الي حبيتهآ بكل مافيني .. ريهآم الي سلمتهآ قلبي وطعنته ....... ريهآم الي ..... الي خآنتني .....
نوره مو مستوعبه ....................
راشد حس فيهآ : بس بعد ماعرفتك .. قدرت اطوي صفحتهآ و.. ( ابتسملهآ ) أحبــــــك ..
نوره حست بـ غصه في قلبهآ ، مآتدري تفرح عشآن هالكلمه الي استنتهآ من زمـــاان ..
ولا تنقهر من إعترافه بـ حبه الأولآني ..
راشد وقف بسرعه ومآحست عليه الا وهو جآلس جنبهآ ..
لفهآ عليه بـ هدوء أول مالمح الدمعه في عيونهآ : نوره ، انا ماقلت الي قلتو الا عشان تكوني عارفه كل شي عني وعن مآضيّا من البدآيه بس صدقيني ( اشر على قلبه مبتسم ) دحين مافيه هنآ غيييرك ياروحي ..
نوره نزلت دمعتهآ غصب عنهآ حست إنها متضآيقه حتى من قربه ..
يمكن احساس الغيره والقهر طغى على كل كلمه حلوه انقالت بهاللحظه ..!!
راشد مسح دمعتهآ بأصبآعه : ليه الدموع دحين ؟!
نوره إستحت من نفسهآ تبكي قدآمه ، صح هي أكثر وحده حساسه من بين أخوآتها ..
بس مع كذآ قدرت تتحمل وتصبر على كل الظروف الي وآجهتهآآ ..
إتعودت تبكي لحآلهآ بعيد عن عيون أخوآتها الي تحآول تبينلهم قوتهآ وصمودهآآ ..

وصلت طلبآتهم وأول مآراح الجرسون ..
راشد ابتسم وهو يقطع الفيليه : خلاص يآقلبي فكيهآ حبتين ..
نوره مخنوقه >> افكهآ ؟! يحسب انه الكلام الي قاله عادي ، بكل بساطه يبيني أسمع وأسكت ..؟! هذا الي طلع معك ياراشـــــــــــد ..!! <<
راشد قرب الشوكه من فمهآ : يلا يآقمري ..
نوره طالعته بنظرآت غريبه : ماني مشتهيه ..
راشد نزل الشوكه بشويش والتفت لهآ : ليه ؟!
نوره ..................
راشد : نوره انتي لازم تعرفي انك دحين زوجتي يعني حبيبتي ومآفي غيرك في حيآتي ..
نوره بلعت ريقهآ : و..... وريهـ..ـآم ..
راشد لف وجههآ عليه بـ ابتسامه : ريهآم مآضي ، انتي حآضري ومستقبلي فآهمـــه ..
نوره هزت راسهآ بـ الايجاب وهي مو مقتنعه نهائياً ..
قررت تجآريه الليله وتحآول مآتبين له شي ..
لأنهآ حاطه في بآلهآ " الحب لـ الحبيب الأولى " : ( ...!!

//

وســـ العتيبي ـــن
04-19-2010, 04:20 PM
//

إندق جرس الفله أكثر من مره ..
عدلت جلستهآ ع الكنبه ومسحت دموعهآ بسرعه ..
وقفت متوتره ومستغربه ، مين الي رآح يدق عليهآ الباب في دي السآعه ..!!
نآدت بـ صوت عآلي على الخآدمه لحد مآجآتهآ : ايوا ماما ..
جود وفكهآ يرجف : روحي شوفي من يدق الباب ..
ايني : اوكي ..
راحت لـ الباب الخآرجي وفتحته بعد مآجاها صوت حرمه من ورى البآب ..
ايني بـ استغراب : نأم مدام من يبي انتا ؟
الحرمه وهي تسترق النظر لـ جوه الفله : اقول جود وينهآ ؟
ايني : انتا مين ؟
الحرمه دفتهآ بـ عفاشه : اقول وخري ذا الي ناقص ..
دخلت للفله مطنشه ايني الي تحآول تعرف مين هي وايش تبغه ..؟!
دفت البآب الداخلي بـ قوه : جوووود ياجوود ..
جود نطت في مكآنهآ وهي تشوف الحرمه تدخل عليهآ بدون ماتعبر أحد ..
قالت بسرعه : خير من انتي شفيك داخله كذا ؟
الحرمه كشفت وجههآ بـ ابتسامه خبيثه : هاه عرفتيني الحين ..
جود فتحت فمهآ بـ بلاهه : خالتي ؟!!
الحرمه : لاااا تو الناس الظاهر بعد ماتوفت أمك ذكرتيني ..
جود بـ عصبيه : امي ماماتت جعل يومك قبل يومهآ وش تبين ؟!
خالة جود " أم يآسر " وهي تجلس على وحده من الكنبآت : اقول انثبري خلنا نتكلم ..
جود وقفت قبآلهآ بـ استغراب : انتي وش تبين وش جآيبك هنآ ؟
أم يآسر رفعت حآجبهآ : جود انا خالتك بتسمعيني غصب ..
جود >> الله يفكني من شرك جد مآني بنآقصتك << ..
جلست بعيد عنهآ بدون نفس : إخلصي ..
ام يآسر ميلت فمهآ بـ خبث : عاد تدرين الحين أمك الله العالم بحآلها وانتي صرتي لحآلك ..
جود : لحالي ولا لا شدخلك انتي ؟
ام يآسر بـ حزن مصطنع : ايه الله يسآمح أمك الي كرهتك فيني من صغرك ..
جود تأففت ..
ام يآسر : عاد اسمعي كذا من الآخر انتي مالك غيرنآ رحتي ولا جيتي ..
جود طالعتهآ بـ تساؤل : وش قصدك ؟
ام يآسر حطت رجل ع الثآنيه : قصدي وآضح ، حسن ولدي .....
جود كأنهآ إستنتجت الموضوع : وووع وش جآب سيرة هالقرد ؟
ام يآسر بـ نرفزه : احترمي نفسك هيييه انتي بتتزوجين ولدي غصب عنك فهمتـــــــي ..
جود إنصدمت : هااه ؟
ام يآسر وقفت : من قال هاه سمع ، وهذا انا عطيتك خبر عشان تجهزين نفسك وتذكري ان مآلك غيرنآآ ..
جود وقفت بـ عصبيه : اقول هيه وش مفكره حالك ؟! امي موجوده وانا مآنيب اصغر عيآلك عشان تتكلمين بهالطريقه وبعدين من قآلك اني افكر أطالع بوجه القرف ولدك تبطييين انتي وإياه .. يالله بررررررررررررى اطلعي مابي اشوف وجهك ببيتي برررى ..
ام ياسر اعطتهآ نظرة إحتقآر : هين ياجود الايام بيني وبينك كآن ماخذيتي ولدي ورجلك فوق رقبتك مآني فوزيه ..
جود طنشتهآ لحد مآطلعت وهي متنرفزه ..

وأول ما إنقفل البآب رمت نفسهآ ع الكنبه ودقآت قلبهآ ع الخط السريع ..
معقوله وأمهآ حيه بدأت تهل عليهآ المصآيب ..
كيف لو ... لو صآرلهآ شي النآس ايش بتسوي فيهآآ ..!!
كتمت دموعهآ بـ قوه ..
حتى أعز النآس على قلبهآ الي كآنت تشكيلهم وترتمي في أحضآنهم ..
مآهم جنبهـــــــآآ ..
تنهدت بـ ألم >> وش هالمصيبه يآربي ليش حيآتي صآرت كذآآآ ليش صرت وحيده لييييش !! <<
طلعت لـ غرفة سعود تتطمن عليه ..
لقته نآيم وحآضن مخدته بـ تعب ..
بآسته بـ حنيه وإتمددت جنبه وقالت بـ همس : مآراح أتركك لو يذبحوني ..
غمضت عيونهآ بـ هدوء صآرلهآ أيـــــــــــــــــــــــاام مانامت كويس ..
كلهآ ثوآني ورآحت في سآبع نومه ..!!

//

السآعه 1 الليــل ..

جالسين بـ صالة الإنتظآر ..
وكل وآحد بآله مشغول في همومــــــه ..
إلتفت لهآ بـ هدوء : فدوه ، جيعآنه ؟!
فدوه هزت راسهآ بـ " لآ " بدون لا تلتفت له ..
فهد : طيب اشبك سآكته قولي شي ؟
فدوه بـ همس : ايش اقول ؟!
فهد ابتسم لهآ : يآبنت خلآص ولا يهمك والله لا انسيكي الدنيآ بحآلهآ بفضي نفسي عشآنك ..
فدوه تنهدت >> تنسيني ايش ولا ايش يافهد ؟! ااااه ياحسرتي وياضيقة قلبي << ..
فهد وقف اول مآسمع ندآء الرحله الأخير : يلا قومي ..
فدوه وقفت بشويش وهي حآسه بثقل من شنطة كتفهآ : أي بوابه ؟
فهد اخذ منهآ الشنطه : تعالي معايا ..
إتوجهوإ لـ البوابه المطلوبه ودخلوا الطيآره ..
جلسوإ في أمآكنهم بالدرجه الأولى فدوه جنب الشبآك وفهد جنبهآآ ..
وأول ما أقلعت الطيآره ..
سندت ظهرهآ لـ الكرسي وغمضت عيونهآآ ..
مآتدري هي بحلم ولا حقيقه ..!!
خلآص تركت بلدهآ وأهلهآ عشان تتغرب مع أخوهآآ ..
عشآن تبعد عن الذل والإحتقآر بعيون البشرر ..؟!
بس إستغربت أول مآسمعت نداء الكآبتن ..
إلتفتت لـ أخوهآ : المآنيــأا ؟!
فهد : هههـ اشبك انبلهتي ؟
فدوه : اا ... لا يعني المانيا ليه ؟
فهد وهو يسند ظهره : بنجلس ليله في فرانكفورت ، مآفي رحله دآيركت لأوتاوا ..
فدوه : اها ..
فضلت إنهآ تسكت وتغرق في حزنهـــاا ..

//

" الريآض "

جالس بالصآله في الدور السفلي ..
يقلب جوآله بـ تفكير ، من لما جآله الإتصآل وهو محتــاار ..
>> معقوله ملآك كبرت بهالسرعه وانا مو حآس ...!! <<
ابتسم بـ هدوء وهو يتخيلهآ عروسه ، يزفهآ لـ زوجهآ في أحلى ليله بعمرهآآ ..
تذكر بهالوقت أمه وأبوه ، تخيل الفرحه بعيونهم لو إنهم موجودين ..
غير مسآر تفكيره بسرعه قبل لا يتضآيق وينزف قلبه من جديــد ..
طلع لـ غرفة أختهآ مقرر يفآتحهآ بالموضوع ..!!

وأول مادق البآب جآله الرد : تعال ..
مشعل دخل بـ ابتسامه : كويس انك صآحيه ..
ملاك ردتله الإبتسامه : مو جآيني نوم ..
جلس جنبهآ ع السرير : ايش بتسوي ؟
ملاك تطالع الكتآب قدآمهآ : ولا شي أسلي نفسي ..
مشعل متردد : طيب ... بكلمك في موضوع ..
ملاك التفتت له بـ إهتمآم : قول ..
مشعل قرر يقلها بدون مقدمآت : فيه وحده كلمتني اليوم و ... وتبغآكي لولدهآ ..
ملاك بـ تنآحه : ايش ؟!
مشعل إبتسم : تبغه مننا موعد عشان تجي تشوفك وتتكلم معاكي ..
ملاك ارتبكت : بس ... ااا .... مين هي..ـيا ؟!
مشعل : إمممـ أتوقع إنهآ شافتك في زوآج صديقة فرح ..
ملآك قلبهآ يخبط ويرقع ...
مشعل حس بـ توترهآ : شوفي من الآخر أنآ مآعرف عنهم شي إذا إنتي موآفقه ع الموضوع مبداياً خليهآ تجي ونسأل عن الرجآل بعدين يصير خير ...
ملاك بـ صوت يرجف : الي .. تشوفه ..
مشعل بـ شوية جديه : في هالموضوع بالذات الرآي رأيك ...
ملآك حمر وجههآ ونزلته بـ إحرآج : مادري .. عادي ..
مشعل غمزلهآ : اجل عآدي هااه ..
ملاك ضربته بـ قوه منحرجه : مششششششعل ..
مشعل : ههههـ أوكي فهمت خلآص يصير أكلم خآلتي ونشوف متى تقدر تجي ..
ملاك بـ استغراب : خالتي ؟!
مشعل رفع حآجبه : هااه ان شاء الله تبغيني انا اجلس مع الحرمه ؟
ملاك : إمممـ عادي ..
مشعل وهو يوقف : لا ياقلبي الاصول تقول وحده من طرفك تجلس مع الادميه وتهرج معآهآ ..
ملاك بـ حزن >> آآهـ فينك يامامااااا << : بس انتا عارف ... خالتي ...........
مشعل فهم عليهآ : ماعليكي لا تشيلي في بالك اهم شي انتي ورأيك أوكي ..
ملاك هزت راسهآ بـ صمت ..
مشعل كان بيطلع بس لف نآحيتهآ وقرب عندهآ ..
بآس رآسهآ بـ حنآن وقال بـ همس : مآتخيلت هاليوم يجي بدي السرعه .. الله يوفقك ياغاليــــــــه ..
ملاك دمعت عيونهآ وحضنته بـ قوه : الله يخليييييييك ليااا ..

//

وســـ العتيبي ـــن
04-19-2010, 04:21 PM
//

دخل على اخوه بـ دون لآ يدق البآب ..
إستغرب حآلته وضيقته ..!!
وكأنه الأمر مآيعنيه شخصياً ..!!

جلس جنبه وقآل بعدم إهتمآم : اقول ماصارت ترى ..؟
فيصل طنشه مآله خلق ابداً ..
عمر : هيييه فيصل احاكيك ..
فيصل بدون نفس : وش تبي ؟
عمر : طالعني ..
فيصل التفت له بـ تافف : خير ....!!
عمر : وش بلاك ذآبح عمرك على نواف ترى الي صار مقدر ومكتوب ..
فيصل بـ إستهزآء : وش عليك إنت ، ولآ يوم طحت بمصيبه ذكرتني ..
عمر >> والله لو مآني بحآجتك مالجأتلك على بآله بيتمنن إلحين << ..
ابتسم بـ يأس مصطنع : وش دعوه يآخوي ترى مالنا غير بعض ، وبعدين أنآ مابي منك شي بس أبي شورك ...
فيصل طالعه بـ نص عين : مآلك شور عندي روح لـ أبوك حآكيه ..
عمر فتح فمه بـ صدمه : شنوو ؟! تبيني احاكي أبوي ؟! هييه الظاهر نآوي على قص رقبتي ..
فيصل وقف ومشى نآحية الشبآك : الي خلاك مآتحسب له حسآب يوم مآبليت نفسك بيخليك توآجهه إلحين ..
عمر رآح ورآه بـ ترجي : شدعوه مآتعرف أبوي إنت ؟! فيصل طآلبك يآخي مآدري شأسوي ؟
فيصل تنهد وهو يطآلع الشآرع الهآدئ من الحركه : دبر عمرك ..
عمر بدآ يفقد أعصآبه : اقول لا تقعد تذلني ترآني أخوك مآنيب غريب ..
فيصل التفت له بـ جديه : أخوك ؟! على بآلك إسم أبوي الي رآبطنآ هو كل شي ...؟
ميل فمه بـ سخريه وهو يأشر على قلبه : عمرك مآدخلت هنآ حتى أحس إنك أخوي ..
عمر تأفف >> والليل مطول الأخ ..!! << : اقول لا تطولها وهي قصيره ، عآد تدري إني متقطع على أخوتك يلا منــااك بس الشرهه ع الي مسويلك قيمه ..
طلع من الغرفه وضرب البآب بـ اقوى مآعنده ..

عمر في نفسه >> هين يآفيصل مآهميتني لا إنت ولا أبوك ، بقولهآ ورآسي فوق قدآم اكبر شنب بالعائله ..!! <<

أمآ فيصل ..

رمى نفسه ع السرير بـ ضيقه ..
مآله إلآ رائـــــــــــــد ..
طلع الجوآل من جيبه وفكر يتصل عليه ..
بس إنتبه بالوقت متأخر ..
تنهد ورمى الجوآل جنبه >> آخ يآرائد طول عمري متعبك معي ولآ أدري عن الي بخآطرك ..!! <<
غمض عيونه وقرر ينآم عشآن يطلع المستشفى لـ نواف من بدري .......

//

طلعت من المطبخ بيدهآ كوب نسكآفيه ..
شآفت أمهآ وأختهآ بـ الصاله ..
جلست قدآم التلفزيون بدون لآ تعبر أحد ..
أم غرآم وهي تنزل المجله من يدهآ : السلام لله ..
غرام بدون نفس : السلام عليكم ..
غلا + ام غرام : وعليكم السلآم ..
أم غرآم : هآه حبيبتي وش فيك اليوم ؟
غرآم : مافيني شي ..
غلا نطت جنبهآ : مالو الئمر زعلان ؟
غرام بـ نرفزه : قلت مافيني شي ..
ام غرام تنهدت : يابنيتي خلاص وش صآر يعني إنتي كذا ولا كذا بتعرسين ..
غرام التفتت لهآ بـ عصبيه : يمه انتو وش فيكم ؟! ابوي ليش ماله كلمه كل مآقال له خآلي شي قآل حآضر ليش ماياخذ راينا ليييش ؟!
ام غرام هزت راسهآ بـ أسف وقآمت عند بنتهآ ..
جلست جنبهآ ومسحت على شعرهآ : ياحبيبتي ابوك يبي مصلحتكم يبي يضمن استقراركم الواحد مآيدري الدنيا وش كآتبه له ..
غرام بـ قهر : بس انا مابي اتزوج الحين يمه ماااابي ..
ام غرام حضنتها تهدي عليهآ : انتي رافضه الفكره الحين لانك خآيفه لكن صدقيني فيصل رجال وبيشيلك في عيونه ..
غرام نزلت دموعهآ غصب عنهآ ، مآهي متخيله فكرة إنهآ تتزوج من فيصل خلآآآآص ..
تصير له قدآم نفسها وقدآم العآلم كله ..!!
بالرغم من طيبة ابوهآ وحنآنه وحبه لهم الا إنه ما اعطآها فرصه تفكر ..
القرار لمآ يجي من خآلهآ " أبو فيصل " يعني يستحيل أي نقآش فيه ..!!
وإلي قرر زوآجهآ من فيصل بعد أسبوعين بسسس ......

غلا في نفسهآ >> آآهـ يامحمد وينك عني من صآر الي صآر مع نوآف مآعاد عبرتني ولا رديت على اتصالاتي ... <<

//


" القآهرهـ " ..

رتبت أغرآضهآ في الشقه الوآسعه والفخمه في إحدى أرقى شوآرع القآهره ..
وإلي مآخذه دور كآمل إشترآهآ فراس مخصوص عشآنهآ ..


وأول ما خلصت رمت نفسهآ ع الكنبه جنب فرآس الي كآن سرحآن لـ بعيد ..

دقته بـ خفه : دحين صآحبك دا فين سآكن ؟
فراس وبآله مو معآهآ : في الدور الي فوق ..
فرح ميلت فمهآ مو عآجبهآ : قلتلي مع أختو ؟
فراس هز راسه بـ الموافقه ..
فرح : إمممـ و وصلوا ولآ لسه ؟
فراس تنهد : ايوا من الاسبوع الي رآح ..
فرح : اهاا طيب ..
فراس وقف وهو يطآلعهآ : انا دآخل أنآم وانتي كمآن قومي ورانا مشآوير بكرآ ..
فرح هزت راسهآ موآفقه مع إنه مآلهآ نفس : اوكي ..

دخل لـ وحده من الغرف الي حط أغرآضه فيهآآ ..
ورمى نفسه ع السرير ..
طلع جوآله وتنهد ، متردد يتصل عليهآ ولا لاء ..!!
بالنهآيه قرر ينتظر لـ بكرا لأنه الوقت متأخرر ..

أمآ فرح ..

سندت ظهرهآ لـ الكنبه وشغلت التلفزيون ..
واشياء كثير مآخذه عقلهآآ ..
وأولهآ سآمي إلي أثر فيهآ بـ جيته للمطـــــأار ..!!
زفرت بـ ضيق >> خلاص يافرح انتي هنا عشان تنسي الي راح كلو وتبدأي من جديـــــد <<

دق جوآلهآ بـ نغمة رسآله ..
فتحتهآ متقرفه من الإسم الي ظهرلهــــــاا ..
وإتفاجأت بـ محتوآهآ ..

# حمد الله على سلامتك يآقلبي
نورتي القآهره .. #

رمت الجوآل بـ عصبيه من رآمي الي بدأ يضآيقهآ بملاحقته ومراقبته..
ماعاد الأمر تآفه بالنسبه لهآآ ..
كل مآله بيتمآدى ويزيد في نجاسته إلي مآتدري إيش نهايتهــــــــــاا ..!!

//

وســـ العتيبي ـــن
04-19-2010, 04:22 PM
//

اليوم إلي بعدهـ ..~

10 الصبآح ..

قآمت من نومهآ بـ كسل وضيقة خلق ..
أخذتلهآ شآور سريع ولبست وإتأنتكت كعآدتهآ في البيت ..
طلعت من غرفتهآ وهي حآسه بـ فضآوة المكـــــــــاان ..
عيآلهآ تبعثروا وإختفوا عن عينهآ واحد ورى الثآني ..

بداية بـ فايز ونهاية بـ فدوه ...!!

جلست في الصاله تطآلع التلفزيون بـ ملل ..
بـ ايش فادهآ تسلطهآ وجبروتهآ غير بـ تفرق عيآلهآ ..
وهروبهم من سيطرتهآ عليهم وعلى حيآتهم ..
إبتسمت بـ حسره >> فينك يآحمد تشوف الزمن ايش سوا فيا وفي عيآلك ..!! <<

وهنآ تذكرت أيآمهآ مع زوجهآ ، أيآم الحب والتوآضع ..
أيآم مآكانت الإنسآنيه مبدأهم الوحيـــــــــد ..
ليه تغيرت ليه تكبرت ليه قست قلبهآ ع الي يحولهآآ ...؟!
هي بنفسهآ مآتدررري ..
يمكن عشآن حآولت تربي عيآلهآ بـ أحسن طريقه وفي أعلى مستوى ..
تربيهم على إنهم غير النــــاااس ..!!

تنهدت وقالت بـ صوت مسموع : هادا الي كنتي تبغيه يا اميره ؟!
اولادك ونفروا منك مآبقيلك أحد ..!!
دخلت عليهآ والملفات بـ يدهآ : صباح الخير ..
ام فايز التفتت لهآ : صباح النور هلا حبيبتي ..
فجر باست راس أمهآ : انا طآلعه الشركه ..
ام فايز : اصبري نفطر سوى ..
فجر طالعت ساعت يدهآ : لا مايمديني ، يلا توصيني شي ؟
ام فايز تنهدت : لا سلامتك ، بس اختك فينهآ ؟
فجر : فاتنه مآتعرفيهآ مآتخرج من غرفتهآ الا بالصدفه ..
ام فايز هزت راسهآ بـ أسف : أوكي روحي الله يوفقك ..
فجر إبتسمت وخرجت من الفله بـ نفسيه نص ونص ...!!
حتى هي فقدت حس أخوآنهآ بـ البيت ..!!

وفي هالوقت رن تلفون البيت ..
مدت يدهآ بـ هدوء ورفعت السمآعه : الو ..
الطرف الثآني : أهليييييين ماما ..
أم فآيز بـ فرحه : فرح ؟!
فرح : ههههـ ايوا كيفك وحشتيني ؟
ام فايز : الحمد الله بخير حبيبتي انتي كيفك متى وصلتي ؟
فرح : امممـ وصلنا البآرح بس مالحقت أكلمك ..
ام فايز تنهدت : حمد الله ع السلامه ..
فرح : الله يسلمك ، كيفك انتي وكيف اخواتي ؟!
ام فايز : كويسين ( بـ تردد ) فراس ... ايش مسوي ؟
فرح انبسطت : الحمد الله بخير يستنى رضآكي ..
ام فايز عورتهآ الكلمه : الله يهديه ويصلحو ..
فرح طلعت لـ البلكونه الوآسعه المطله على نهر النيل مبآشره : ماما حبيبتي ..
ام فايز عرفت ايش بتقول : فرح الي سواه أخوكي مو شويه ..
فرح >> كيف لو تعرفي انو أملك عليهآ ؟! << : طيب متى بترضي عليه وتسآمحيه الولد حالتو حاله ..
ام فايز ..............
فرح : حيضيع مستقبلو وهوا قاعد كدا لا شغله ولا مشغله ..
ام فايز ................
فرح بـ كذب : بحآول أقنعو يفضل معايا مدآم مآلو أحد في جده ..
ام فايز كتمت غصتهآ : مالو أحد ؟! وإحنا سرنا كخه خلآص ؟!!
فرح بـ إستغراب : نسيتي انك طآردتو من البيت ومآتبغي تشوفي خلقتو ؟!
أم فآيز ماستحملت اكثر : خلآص يآفرح ..
فرح بـ شك : خلآص ايش ؟! سامحتيه ؟!
ام فايز بـ ضعف : يابنتي انا قلبي عمرو مآيقسى على أحد فيكم وإنتي عآرفه بس فرآس كسر كلآمي وسوى إلي في راسو ..
فرح بـ أمل : ياماما خلآص لآ تقفليها في وجهو هوا ماسوى الي سوآه الا لأنو متمسك بالبنت وعآرف انو محايلآقي زيهآ لا تحرميه فرحتو ...
ام فايز بـ قلة حيله : مآدري خليه يرجع ويسير خير ..
فرح مآستوعبت : ربي يسسسسسسسسسعدك يا احلى ام في الدنيييياااا ..
ام فايز مستغربه : مادري البنت دي على ايش لاحسه عقولكم ..
فرح ما إهتمت لكلآم أمهآ الي حيتغير لما تعرف نوف : طيب ماما ايش رايك تكلميه ، حسسيه انك راضيه عنو الولد متبهدل من غيرك ..
ام فايز إبتسمت : سوسه من يومك محد يقدر عليكي ..
فرح : ههههـ الله يفرح قلبك ياشيخه مررررره انبسطت ..
ام فايز : دوم يآرب ، يلا حبيبتي سلميلي على أخوكي وانتبهو لأنفسكم ..
فرح : ان شاء الله ولا يهمك ..
ام فايز : مع السلآمه ..

قفلت من أمهآ وهي طآيره من الفرحـــــــــــــــــــــه ..
نطت لـ غرفة أخوهآ وفتحت عليه اللمبآت : فيروو قوم محاتصدق ..
فراس غطى وجهه بـ اللحاف : حتى هنآ إزعآج ياشيخه فارقي ..
فرح راحت نآحية السرير وسحبت اللحآف عنه : عندي ليك خبر إنمآ إيييه ..
فراس تأفف : مابغه اعرف شي دي السآعه اطلعي أحسلك ..
فرح بـ مكر : حتى لو يخص نوف ..
فراس عدل جلسته بسرعه : مين ؟! نوف ؟! اشبهآ تكلمي ...
فرح : ههههههـ دحين سار يهمك ( حركت حوآجبهآ تقهره ) خليك خمج نوم ..
خرجت من الغرفه بسرعه وقفلت البآب ..
وهو نط من السرير ولحقهآ بـ كشته : تعالي تعالي ..
فرح وهي تدخل المطبخ المصمم بطريقه غربيه ، مفتوح على الصآله الوآسعه بتصميم كلآسيكي ..
طالعته بـ قرف : روح غسل وجهك وشيل الحرآج الي على راسك مره شكلك لااااا ..
فراس ما إهتم لهآ وقرب عندهآ : اقول انطقي ايش صار ؟
فرح هزت راسهآ بـ دلع : مش هئلك ..
فراس يتثآوب : يابنت اخلصي ماني فايقلك ..
فرح هزت كتوفهآ بـ عدم إهتمآم : محد غآصبك تسمع ..
فراس رفع حآجبه : فررررررح ..
فرح إبتسمت له : طيب روح غير بيجآمتك وتعآل أحكيلك ..
فراس طالع نفسه وشكله المبهدل وكأنه له مية سنه مو نآيم ..
رآح أخذله شآور بسرعه ولبس ملآبسه وطلعلهآ ..

جلس قبآلهآ على طآولة الأكل : هاه قولي ..
فرح تحط السآندويتشآت ع الطآوله : كلمت ماما ..
فراس طالعهآ بـ تمعن : طيب ؟!
فرح ابتسمت وهي تجلس قبآله : حزر ايش قالت ؟
فراس تنهد : إخلصي ..
فرح بدأت تآكل : إمممـ إستنى لـ بكرا بالكتير وهيا حتكلمك ..
فراس دق قلبه بـ قوه : من جدك ؟
فرح هزت رآسهآ ..
فراس إبتسم على وسع فمه : أخيراً ..
فرح بـ تحذير : ترى مآ جبتلهآ سيره عن ملكتك ..
فراس هز راسه متفهم : هيا خليهآ ترضى بالأول بعدين يصير خير ..
فرح : ااه بس نفسي أكلم نوفه وحشتني موووت ..
فراس ميل فمه بـ حسره : مآدري ليه حآسها مو طايقتني كأنو أحد جآبرها عليا ..!!
فرح >> أكيد مدآم قلبهآ لسه مع أحمد صعبه تتقبلك بسهوله ..؟ <<
فراس حس بسرحآنهآ : مخبيه شي ؟!
فرح : هااه لاا بس أفكر أكلمها اليوم ..
فراس وهو يوقف : اوكي وطمنيني عنهآ ..
فرح رفعت حآجبهآ بـ إستغراب : ليه مآتكلمهآ إنتا ؟
فراس أعطآهآ ظهره : مابغه أضآيقهآ هالفتره ..
فرح حركت شفآيفهآ بـ إمتغآض : بكيفك انتا الخسرآن ..!!
فرآس : المهم تجهزي عشآن بنطلع مع وآئل وأختو ..
فرح إتفاجأت : وليه ان شاء الله ؟
فراس إلتفت لهآ : تروحي تشوفي وضعك في الجآمعه وبعدهآ نقدم على سوآق ..
فرح : وليه معاهم يعني ؟!
فراس : تبغينا نطير ولا كيف ؟! مامعايا سياره والولد قدو عآرف البلد ..
فرح تأففت : دا الي نآقص ..
فراس طنشهآ ودخل غرفتــــــــــــــــــــــه ..

//

وســـ العتيبي ـــن
04-19-2010, 04:23 PM
//

" الريآض "

صآحي من بدري أو بـ الأصح ماجآه نوم من الاسآس ..
نزل لـ صالة الجلوس لقى أمه وأخوآته متجمعين ..
رمى السلآم بـ هدوء وإتوجه لـ باب الفله ..
وقفه صوت امه الحزين : وليد يآيمه ما اكلت شي من يومين تعال افطر معنآ ..
وليد بدون لا يلتفت لهآ : مالي نفس ، يلا مع السلامه ..
ام وليد وقفت وراحت نآحيته بسرعه : حبيبي تعال إسمعني ..
وليد بـ ضيقه : يمه تكفين مآلي خلق أسمع شي ..
ام وليد عورهآ قلبهآ على حآل ولدهآ الي عمرهآ ماشافته بهالشكل ..!!
دايماً مبسوط ويضحك ولا همه من الدنيـــاا شي ..
بس الظآهر كل شي إختلف ..

تركهآ وطلع ، ركب سيآرته وإنطلق فيهآ ع المستشفى وهو ضآيق ..
وأول مآوصل هرول لـ غرفة حلآ بدون شعور ..
قلبه وبآله كله معآهـــــاا ..

بس وقفه منظر شخص ماكان ع البآل ولا ع الخآطر .....!!

:

وعندهـ ..

رآيح جآي قدآم باب الغرفه ، يتمنى لو يقدر يدخل لهآآ ..
بس يلمحهآ ويتطمن عليييهآآ ..
دقآت قلبه ع السريع وكل مآفيه ينتفض ..
مآعاد هالشي غريب على فيصل إلي صآر زي الريشه قدآم حلآ..
فيصل إلي كآن يهز جبآل بـ قوته وصموده ..
صآر ورقة خريف هشه في هوى حُبهآآ ..
طقطق أصآبعه بـ توتر ، عآرف إنه الي يفكر فيه مستحيل وأقرب لـ الجنون ..
بس قلبه يحرقه على شوفتهآآ ...!!

في هالوقت قرب وليد نآحيته معقد حوآجبه ..
قال بـ إستغراب : فيصل ؟
فيصل إلتفت له بـ جمود عكس الي حس فيه : هلا وليد ..
وليد >> فيصل و... وفيصل !! << : ااا ... شلونك ؟
فيصل تنهد وهو يتجآهل يطآلع في عيونه : بخير ... وإنت ؟
وليد بدا يحس بشي غريب : مثل مآنت شآيف ..
فيصل أعطآه ظهره : الله يكون في العون ..
وليد وقفه بـ حده : فيصل ..
فيصل لف عليه بـ ثقه : سم ..؟
وليد قبض ايدينه بـ قوه وهو حآس بـ توتر : وين محمد ؟
فيصل : مآدري ..
وليد : و ... كنت تبي شي ؟!
فيصل فهم قصده : لا أبد بس أنتظر أختي ..
وليد : أختك ؟
فيصل حط عينه بـ عين وليد : إيه لمياء ..
وليد عض شفآيفه بـ قهر : اها ..
فيصل ميل فمه بـ إستهزآء : عسى مآشر ؟
وليد متلخبط وحآلته حآله : ولا شي ..

خلآه ورآح لـ غرفة نوآف ..!!
الغرفه إلي منوم فيهآ من فتره ومآفيه أي تحسن أو تقدم في صحته ..!!
غيبوبه شكلهآ مطولـــــه ..

وقف قبآل الزجآج المطل على الغرفه ..
كآتم غصته بـ القوه وهو يتأمل صديق عمره بهالحآله الكسيفه ..
جآه صوت حزين من ورآه ..
صوت إمتلى بالغصآت وبحة الألم ..
وليد إلتفت له : هلا محمـ..ـد ..
محمد ربت على كتفه : إدعيله ..
وليد دمعت عيونه غصب : ليش بس لييييييش ؟!
محمد بلع ريقه بـ صعوبه : خلاص يآوليد ... هذي حكمة ربك ..
وليد ضمه بطريقه مفاجئه : آخ يامحمد تعبـــاان تعباااااان ..
محمد إستغرب من ضعف وليد الي مآقد شآفه ..
إتعود على وليد المزح والضحك وبسسسس ..!!
دمعت عيونه هو كمآن الموقف أصعب من إنه يستحملــــــــه ..

وهنآ ...!!

جآتهم الدكتوره بـ إبتسآمه : السلام عليكم ..
محمد + وليد وحآلتهم بالبلى : وعليكم السلام ..
الدكتوره إتأثرت من اشكآلهم ودموعهم المآليه وجيههم : أخ محمد ممكن ثوآني ..
محمد : خير يادكتوره ؟
الدكتوره طآلعت وليد بـ تردد : على إنفراد لو سمحت ..
وليد عصبته كلمتهآ وقده مو نآقص : إنطقي هنآ مآني غريب ..
الدكتوره حآوت تطنشه وأشرت لـ محمد يجي ورآهآ ..
بس وليد وقفه بـ إنه مسك ذرآعه بـ قوه : حلآ زوجتي فاهمه وش يعني زوجتي ؟! تكلمي قدآآمي ..
محمد يحآول يهديه : إستهدي بالله وإصبر خلني اعرف وش السآلفه ..
وليد بـ إصرار : أي شي يخصهآ يخصني ..
الدكتوره تنهدت وقررت تتكلم : انا ... كنت أبي أكلمكم بخصوص فيصل ..
وليد ومحمد في نفس الوقت : فيصل ؟!
الدكتوره إبتسمت تطمنهم : إيه فيصل ..
وليد وجهه ولع وحس بـ اطرافه ترتجف من القهر ..
قال بـ عصبيه : من هو ذا تكلمي ؟
الدكتوره : يا اخ وليد انـ........
قاطعهآ بـ صوت أعلى : إنطقي من يطلع فيصل ؟!
الدكتوره إتوترت من صرآخه : فيصل و............
محمد سحب وليد على جنب وقال بـ هدوء : ياولد النآس إصبر طيرت عقل الحرمه ..
وليد طالع عيونه بـ ألم : أبي أعرف خلني أعرف يآخي ..
محمد هز رآسه بـ اسف : إمشي وإمسك أعصآبك شوي ..
الدكتوره أشرتلهم لـ المكتب ودخلوإ ورآهـــــــاا ..


::

[ .. نهآية البآإرت .. ]

قرآءهـَ مُمتعهـَ : )

::

ليه تجرحني؟
04-19-2010, 08:02 PM
يسلمووووووووو

:( تكفييييييييين زوجي جود من نواف >>> مررررررررره تحبهممممم >>> يارب يكونوا لبعض

أحبببببببببببب جووووود موووت هههههه

و زوجي وليد من حلا >> يحزن وليييييييييد >> لبى قلبه

يسلموووووووووووووووووو ع تكميل الروايه

بأنتظار بارتات ثانيه

*فــجــر*
04-20-2010, 03:09 PM
ننتظــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر

jo0ojo0o almuzza
04-21-2010, 05:16 PM
آآآآآآآه واخييييييييرا تكملت هاادي الرواية:064:

يسلموو ياوسن يعطيك ربي الف عاافية :079:

يلااا ننتظر التكملة :042:

حـلم فتآه
04-21-2010, 07:51 PM
× حلا ×
الله يكون في عونهآ ، مسكيينه بتنفضح
× وليـد ×
كآسسر خآطري مره ، أتوقع بيعرف عن فيصل وبتصير مشاكل بينهم
× فيصل ×
أتمنى يتزوج حــلا لانه يموت فيها ..
× نوآف ×
الله يشفييه ، بس ماعرفنآ وش علته ؟
× جـود ×
يآقلبي عليها مررررررررره مسكييييينـه ، مصآيب كثير فوق رآسها
× فـرح ×
هالبنت أمووووووووووووت في شخصيتهآ تهبل تهبل تهبل تهبل ،، بس قلبها قاااااسي مره على سامي
× فرآس ×
مآتوقعته بيحب نوف ، ربي يوفقه معها
× نوف ×
مآلها حسس في هالبآرت
× غرآم ×
أتوقع قريب بتنفصل عن فيصل
× سآمي ×
نو كومنت ='(

كوولهم حزينيييين
ليييـه كذآإ ؟؟؟؟
=(





ننتظــرك
=)
شكراً وسسن ع التكملـه

! أجمل ابتسامة !
04-23-2010, 09:56 PM
انا جود هذي مو بالعتها وكاسره خاطري ساره ..

! أجمل ابتسامة !
04-23-2010, 09:57 PM
ايه صح بليييييييييييييييييييييييز كملي لاتطولين علينا ..

حـلم فتآه
04-24-2010, 02:32 AM
يـآليت تكمل الكآتبـه الروآيـه هالفتره
لانو عِندي إجـَآزه

='(

jo0ojo0o almuzza
04-24-2010, 01:36 PM
انا جود هذي مو بالعتها وكاسره خاطري ساره ..


ليي حراام بالعكس مررررة يناسوو ع جود:072: مو سارة مالت عيها وع اخوهاا:043:

أبتسامة امل
04-24-2010, 04:09 PM
مرحبـآإ :و1: ..~

أولاً : مشكـوره وسـن على نقلك للبآرتآإت .. وآلله يعطيك آلعآفيـه يآلغلآإ :407:

ثآنياً : آلتعليقآإت :0104: :

[ حلآإ :402: ]
مسكينه حيعرفـو بحبهآإ لـ فيصل :(
وأتمنى ـآ بصرآحهـ تتزوج فيصـل :062:

[فيصـل :t8: ]

يحب حلآإ .. وإن شآإء آلله تكون آلدكتورة آلنفسيه تجمع بينهم يآإرب :د0:
ويآإرب ترجع لـو حلآإ :0104: .. مسكين تجيلو من فين ولآإ من فيـن << من أخوه .. ولآإ من اللي يحبهآإ .. ولآإ وليـد :404:

[وليـد :401: ]
إن ششآإء آلله ينفصل عن حلآإ <~ خير شـر مو دآخل مزآجـي :406:

[نوآف :087:]
إن ششآإء آلله يقـوم بآلسلآإمه ويتزوج جود :د0:
وأتوقع لو يقوم أبوهـ حيوآفـق على طول على جود لأنو حس بـ قيمة ولدو لمن سآإر لو آلحآدث :404:

[جـود :066: ]
يآإ قلبي عليهآ تحزنـي مرآإ :404: و آلله يبعد عنهآإ شـر خآلتهآإ يآإرب :ق200::ق2:
وأتوقع ترجع عن كلآإمهآإ آللي قآلتو لـ نوآف لأنهآإ حست بـ فقده ومآ تبآ تفقدو ثآإني
وآلله يقوم آمهآ بآلسلآإمه يآإرب :ق00:

[فـــروحـه :012: ]
يآ قلبي عليهآإ هذي آلبنت تجـنن :ق3: و أتوقـع حيسير ششي ويرجعهآإ لـ سآمـي ويتزوجو

[سآإرة + بنـدر :043:]
سآإرة يآ هيآ رآفعهـ ليآ ضغطي عسسى ـآ آلله يفك نوآف منهآإ :043: قهـرتني لمن تهزئ جود :062:
بـندر.. طيب وحبـوب بس سآإره هيآ آللي فرقت بينهم وإن شآإء آلله يرجعو لـبعض بندر ونوآف

[فـرآس :0148: ]
أتوقع حيلآإقـي صعـوبه شويآإ في آلبدآيه مع نوف :401: لأنـو تميل لـ أحمد
بس أتوقع بـ حبو لهآ حيكسب قلبهآ في أسرع وقت :د0:

[نــوف :057: ]
زي مآقولت أتوقع حتوآجه صعوبـه شويآإ مع فرآس :404: وحتآخذ موقف من أم فرآس لأنو سمعتهآ كلآإم مآلو دآعـي :0107: .. بس أتوقع بعـدين يتعدل آلحآل وتسـير زي بنتهآآ :0104:


وبـث هذآ آللي عنـدي :0104:


ومشكوره وسسن مرآ ثآنيـه على نقلك للبآرتآت ... :و9: ...

ودمتم بخير :و1: ..|

بسسومـه

شوقااني
04-25-2010, 06:21 PM
جاااااااااااااااااااااري الانتظاااااااااار .. يسلموو وسن ^^

حـلم فتآه
04-25-2010, 07:28 PM
وحشششتني فـروحه
وحششوني أبطال الروآيه

='(

حـلم فتآه
04-26-2010, 06:46 PM
إهئ إهئ
اليوم خلصصت إجآزتي
وبكره دوآآآآآم
لييييييه تآخرت الكآتبـه كذآ

وســـ العتيبي ـــن
04-27-2010, 06:40 PM
[ .. الجزء الرآبع والثلآثون .. ]

::

جهزت نفسهآ ولبست بلوزه بيج بـ أكمآم طويله على جينز سكيني ..
لفت حجآبهآ البيج بـ خطوطه الذهبيه وسحبت شنطتهآ الكبيره ..

طلعت لـ السيب المُبهر بـ تصميمه وسجآدته العوديه والكنبآت الفخمه في زوآيآهـ ..
وكأنه جزء من الشقه ..
تأففت وهي تطآلع سآعتهآ : فيرووو ..
فراس جآهآ مسرع وهو يرتب شعره : يلا يلا مشينآآ ..
نزلوإ لـ الدور الأخير إلي هو عبآره عن ريسبشن وصآله مصغره بـ شاشة بلازمآ كبيره ..
طلعوا لـ برى وإنتبهوا بـ سيآره مرسيدس سودآ وآقفه قبآل البآب ..
فراس همسلهآ وهي مصنقره : هيا امشي لا تفضحينآ ..
فرح تأففت ورآحت ورآه ..

نزل وآئل وأخته من السيآره عشآن يسلمـــوإ ..
فراس سلم على صآحبه وأخذه في الأحضآن : لك وحشه يآهووو ..
وائل مبتسم : مايوحشك غآلي شوفة عينك والله ..
فرح طآلعت البنت إلي واقفه بـ كل شموخ قدآمهآ ..
أنيقه ومرتبه وجمآلهآ جريء مثلهآ بـ الضبط ..!!
هالشي أزعجهآ ومدت يدهآ بدون نفس : اهلين ..
البنت بـ إبتسآمه ودوده : أهلين فيكي فرح صح ؟
فرح من طرف خشمهآ : ايوا ..
البنت : إتشرفنآ وانآ لارا ..
فرح ميلت فمهآ بـ إبتسآمه مجآمله وبعدهآ ركبوإ السيآره وإنطلقوا لـ جآمعة القآهرهـ ..

وهنـــــآآك ..

خلصوإ من ترتيب اورآق فرح و استقرار وضعهآ الدرآسي ..
و مشوآرهآ في الجآمعه إلي رآح تبدأهـ بعد أقل من أسبوع ..
إنقبلت في قسم الآدآب تخصص إنجليزي ..
حست برآحه جزئيه لمآ إتأكدت انها راح ترجع تدرس وتكمل حيآتهآ بشكل طبيعي ..
الحيآه أعطتهآ ظهرهــــآآ كثير ، وجآه الوقت إلي تشوف فيه الوجه الحلو من الدنيـــآآ ..

إتوجهوإ لـ كافيتريآ الجآمعه بعد مآ إنهلكوا من المشآوير في الشمس الحآرقه ..
جلسوا على إحدى الطآولآت بـ جآنب مجموعه من الشبآب ..
فرح بـ قرف : فراس خلينا نمشي ..
فراس دقهآ بدون لحد ينتبه : إحم جيعآن مآقدر أتحرك دحين ..
فرح تضآيقت منه وقآمت عن الطآوله ..
لآرآ إستغربت بس مآعلقت لأنهآ حست بـ غرور فرح من كلآمهآ وحركآتهآ طول الوقت ..

أمآ وائل تنهد >> الله يعينني على العله دي بتطلع عيني <<

قال كذآ لأنهآ وصية فرآس له ومآتوقع انها راح تكون بهالعنآد والتكبـــــر بعكس أخوهآآ ..!!

وفي جهه ثآنيــــــــه ..
جالسين حول الطآوله والكتب قدآمهم ..
يطآلعوهآ بـ ملل وكأنهم قرفآنين من حيآة العلم داخل الجآمعــــه ..
ماعدآ هو ...!!
حآط راسه بـ الاوراق ويراجع محاضرآته أول بـ أول ..
دقه وآحد من الشبآب السعوديين : يآشيخ ورنا وجهك من جلسنا وانت دآفنه بهالغبآء ..
رفع رآسه بـ تأفف : أحمد ترآك رجيتني ..
أحمد غمز لـ صآحبه وأشر على مكآن معين : عآرف من هالي هنآك ؟
تركي إلتفت مكآن ما أشر صآحبه وعقد حوآجبه : وش يعرفني ؟
أحمد بـ ضحكه : بنت حمد الفآرس ..
تركي بـ تنآحه : ومن يطلع الأخ ؟
أحمد بـ دهشه : لا تقولي ماتعرفه ؟
تركي حرك كتوفه بـ برود : ولا عمري سمعت فيه ..
أحمد ضربه على رآسه بـ قوه : أحلف إنك مآنت عآيش بالدنيآ ، ذاكر ذاكر ازين لك ..
تركي تنهد ورجع رآسه لـ أورآقه وكل همه ينجح في هالسنه المصيريــــــــه ..
والفآصل المهم بـ حيــــآته وإلي بتعتمد عليه تغيرآت كثيــــررهـ ..


//

" الريـآض "


متمدده على سرير المستشفى كالعآدهـ ..
مآسكه إيد بنت عمهآ ورآفضه تخليهآ تطلع ..
حاسه بالوحدهـ والضيقه لحآلهــــآآ ..
حتى لو اخوهآ وأهلها حولهــآآ ، نفسهآ تطلع من هالمكآن وترجع مثل اول ..!!

قالت بـ ترجي : لميآء تكفين خلك معي ..
لمياء متقطع قلبهآ على حآلتهآ : ياقلبي لو بيدي مآخليتك بس أخوك يبي يشوفك ..
حلآ مخنوقه : خليه يدخل بس لا تروحين ..
لمياء : ههههـ عز الله ذبحني فيصل ..
حلا من سمعت إسمه تشنجت أطرآفهـــآآ ..
مشتآقه لـ شوفته صآرلهآ زمآن عنه وعن صـــــده ..
تنهدت بـ صوت مسموع من إلي خلى لمياء تحس على نفسهآ وعلى زلة لسسآنهآآ ..
مسحت على شعرهآ بـ هدوء : يلا حبيبتي انتبهي لنفسك ولا تفكرين بشي ..
حلا قوت مسكتهآ على إيدهآ : لميـ..ـآء أبي اسالك ..
لميآء بـ ابتسامه ذبلانه : اسالي ؟
حلا بـ غصه : نـ..ـواف وينه ؟! كل ماسألت أحد يقولي سآفر بس ... بس انا ادري انه موجود ....... نواف مستحيل .... يـ..ـدري اني تعبانه ويخليييييني ..
لمياء حاولت تبين طبيعيه >> آآه لو تدرين إنه من خوفه عليك صآرله كل هذآ ..!! << : نواف مآيدري ، مآحد جابله سيره مآنبي نقلقه وانتي الحمد الله صرتي أحسن ..
حلا بـ عدم تصديق : بس هو كان موجود يوم طحت محمد قآلي إنه ماسافر ..
لمياء تلعثمت : لا .... كان يحسبه ماسآفر بس هو ... بلندن إلحين ..
حلا حآولت تقتنع بـ كلام لميآء وجلست سآكتهـَ ..
لمياء وقفت بـ حزن : طيب حبيبتي اخليك إلحين بجيك بكرا ان شاء الله ..
حلا إكتفت بـ الصمـــــــت ..
لمياء تنهدت وطلعت من عندهآ متضآيقــــــه ..
شآفت أخوهآ ينتظرهآ على وحده من الكرآسي ..
تقدمت نآحيته : يلا امشي ..
فيصل وقف بـ دون نفس ، مايبغه يفآرقهـــآآ ..
يكفيه إنهآ موجوده بنفس المكآن على بعد خطوآت معـــــدوده ..
تحآمل على نفسه ومشى مع أخته نآحية البوآبـــــــــــــه ..

وفي هالوقــــــت ..

مآحس إلآ بـ أحد يسحبه ويفقع وجهه بـ بكس غير متوقع ...!!
حآول يستوعب لـ لحظه وهو يشوف الدم يصب من خشمه صصصصب ..
رفع عينه مصدوم من وليـــــــــــــــــد ..؟
مو فآهم شي ولا جآه على بآله سبب هجوم وليد المفاجئ ..
لمياء شهقت بـ فزع وهرولت نآحية وليد : هييييييييييه إنت خير خييييير ؟
وليد يتنفس بـ صعوبه ، بعدهآ عن طريقة وقرب نآحيته..
صآر وجهه بـ وجه فيصل : إنت ..... مـ ............
مآقدر يكمل كلامه من قوة الضيقه إلي حس فيهآآ ..
خلآه وفتح ازآرير قميصه ..
وفيصل لسه مصــــــدوم ...!!
لمياء عصبت : وليدوه خير ان شاء الله مين مفكر نفسك إنت ؟
فيصل سحبهآ وقال بـ حده : روحي لـ السياره ..
لمياء : لااا بوريه هالـ ...........
فيصل قاطعهآ : لمياء إطلعي ..
لمياء حقدت وطلعت بسرعه من المستشفى..
فيصل طلع منآديل من جيبه يمسح خشمه وقرب عند وليد الي معطيه ظهرهـ : وليد ..؟
وليد قبض يدهـ بـ قووه يمسك أعصآبه ..
فيصل بـ هدوء : وليد نآظرني ..
وليد بـ غضب مكبوت : فيصل .. إنقلع عن وجهي هالسآعه ..
فيصل إحترم رغبته رغم إنه متنرفز من البكس إلي أكله بس قرر يطلع ويفهم السالفه بعديـــن ..
هز راسه بـ اسف ولحق أخته لـ السيآره ..

أمآ وليــــــد ..

رآح بسرعه لـ غرفة حلآ والشرر يتطآير من عيونه ..
وقف قدآم البآب لـ ثوآني بعدهآ دخل بدون مآيدق ..!!
حآول يهدي نفسه أول مآشآف حآلتهآ وحزنهآ ..
بس حرقة قلبه مآخلته يفكر بـ شي إلآ إنه يعرف الحقيقه منهآ هـــــــــي ..
قرب عندهآ بـ قهر ..
وأول مآشافته فز قلبهآ وتسآرعت أنفآسهــآآ : و... ولي..ـيد ..
وليد يطالعهآ وسسسسسسآآكت ..
حلآ إتوترت من نظرآته قالت بـ إرتباك : وين م... محمـ..ـد ؟
وليد : ................
حلا بدأت تقلق من سكوته وقررت تسكت هي كمآن ..
وليد أخذ نفس وبدآ كلامه بـ حده : ليش ماقلتيلي ؟!
حلا ؟!!!؟!؟
وليد : لييييش خدعتيني ليش ماعلمتيني من البدايه تكلمممممممممممي ..
حلا خآفت مآهي فاهمه إيش يقصد ..؟
وليد قرب وجهه عندهآ بـ عصبيه : فييييصل ؟! ليش ماقلتيلي إنك تحبينه ليش ياحلاااااا فهميني ؟
حلا وقف قلبهآ لـ لحظآت ، إنصدمت مستحيل ....!!
مآستوعبت إيش قاعد يقول ولا مدى صعوبة الموقف عليه وعليييهآآ ..
مع إنهآ حلفت الدكتوره مآتقول لأحد بسسس خلآآص إنفضح حبهآ الصآمت ..
إنفضحت مشآعرهآ إلي عآشت أيامها تكتم فييييهآآ ..
من يوم مآحبت فيصل وهي ساكته ، ساكته عن كل شي ..
تصآرع أحاسيسهآ بعيد عن الكل ..
بأي حق إلحين بعد مآتزوجت تنكشف أسرآر عشقهآ المدفــــوون ..
بعد مآ أقنعت نفسهآ إنه وليد هو إلي يسسستآآهلهآ ...!!
تأكدت في هالثآنيه إنهآ فقدتهم إثنينهم .............
وليد بنفس الإنفعآل : ليش رضيتي فيني ؟! ليييش سكتتي دآم قلبك معآآآآه .. طلعت أنآ المغفل بالحكآيه ؟ طيب ..... طيب ليش ماقلتيلي وانا بنفسي كنت رآح ابعد عننننك ليش تجرحيني بعد مآحبيتك يآحـــلأاا قوليلي ليييش ؟!!
حلآ قلبهآ ع الطآير ودموعهآ تلمع بـ عيونها ..
بس لـ أول مره تحس إنهآ وآثقه من إلي بتقوله ، ومتأكده إنه الصــــــح بعينه ..
حتى لو مافاد كلامهآ يكفي إنهآ تشجعت وقالتـــــــــه ..
بلعت ريقهآ بـ صعوبه : لاني .... لأني أحبــــــــــك إنت ..
وليد بـ إستهزآء : صدق بالله ؟!
حلآ نزلت دموعهآ بسرعه : والله أحبك يآوليد ..
وليد ......................

:

بـ نفس المستشفى لكن في مكآن ثآنــــــي ..

الدكتور محتآر بلي صــآآر ..
مآيدري كيف بيخبر بنتهآ ؟! كيف بيوصلهآ الخبـــــرر ..
والأهم كيف بتقتنع بالكلام إلي رآح تسسسمعه ..!!
هم سووا إلي عليهم وإتسآرعوإ لـ إنقاذهـآآ ..
بس حكم ربي أسرع وأسبق ...
قلبهآ ضعيـــــف مآ إستحمل المرض أكثر من كذآآ ..
أجهدته بمآ فيه الكفايـــه بحيآتهآ ..
وربي رحمهــــآآ من المعآنآه ..
بس إلي تركته وراهــــآآ مو قليل ...!!
تركت بنت بـ عمر الزهــــور ..
بنت بتمرمطهآ الحيـــآآه بعد عينهآ ، بتعيش الوحــــدهـ وتعآيش الألم ..

الممرضه بـ تساؤل : هاه دكتور وش قررت ؟
الدكتور متضآيق : خلآص كلميهآ خليهآ تجي اليوم ..
الممرضه وإلي حآسه بـ مدى صعوبة الخبر : إن شآء الله ..
الدكتور تنهد أول مآطلعت الممرضه من عندهـ ..
ولأول مره يحس هالمهمه صعبه عليه ..
خصوصاً في حالة جـــــــــوود ..!!

//

وســـ العتيبي ـــن
04-27-2010, 06:41 PM
//

صآحيه من بدري وجآلسه بـ غرفتهآ ..
ضآمه رجولها لـ صدرهآ وتطآلع في فرآآآغ ..
تفكر في كلامه وإعترآفه لهآ البآآرح ..
مآقدرت تقتنع إنه نسسآهآ وإنهآ مجرد مآضي ..
الغيره تتحرك جوآتهآآ تمنت إنهآ تكون أول وآخر وحدهـ في حييآته ..
هالشي سببلهآ توتر حتى في كلامهآ معـــآآه ..!!
دخلت عليهآ أختهآ بـ إبتسامه ذبلآنهـَ ..
جلست قبآلهآ ع السرير الضيق : وش فيك ؟
نوره طالعتهآ بـ هدوء : ليته ماقالي ..
نوف تنهدت : اقول خلي عنك الهبآل الرجال قالك انها ماتعنيله وانتي الي في قلبه الحين ..
نوره بـ عدم اقتنآع : لا باقي مانساها ..
نوف رفعت حآجبهآ : وش دراك ؟
نوره : لو انه ناسيها جد ماكان حكالي عنهآ ولا غلط فيني بإسمهآ يوم إنا بألمآنيا ..
نوف تأففت من تفكير أختهآ : يالخبله بتضيعينه منك عقب مآحبك من أمس وهو يتصل وانتي سافهته ، هذي جزاته انه إعترفلك ومآيبي يخبي عنك شي ..!!
نوره >> ليته خبى ليته مآنطق يالييييييت << : نوف تكفين ابي اجلس لحالي ..
نوف حركت عيونهآ بـ ملل : اقول احمدي ربك رجال يحبك وشاريك وانتي بعد تحبينه ( ميلت فمهآ بـ إستهزآء ) مآهوب أنآ يآحظي مآخذته مجبوره عشآن أرضي أمي ..
نوره حست بـ ضيقة أختهآ وإبتسمت لهآ : بكرا تحبينه لا تشيلين هم ..
نوف وهي توقف : الله يسمع منك ..
نوره بـ صدق : بفقدك ..
نوف غمزتلهآ : لا تخافين بتلحقيني على هنآك ..
نوره ضحكت أول ماتذكرت إنهم بيعيشوا إثنينهم في جدهـ : صادقه ..
نوف إبتسمت وطلعت لـ غرفتهآآ ..
جلست على طرف سريرهآ وهي تلعب في اصآبعهآ ..
تفكر في حياتهآ ومستقبلهآآ ..
كيف بتعيش مع فرآس وتتأقلم مع عيشته الملكيه ..؟
كيف بتوآجه أمه وتتحمل الإهآنآت ع الطآلعه والنآزله ..؟
تنهدت من أعمآق مجروحـــــــــــــــــــــه ..

وهنآ دق جوآلهآ ..!!

طلعته من درج الكومدينه وإستغربت من الرقم الغير معروف ..
ردت بدون نفس : الو ..
الطرف الثآني : ................
نوف : مين ؟
الطرف الثآني : أنآ ....... عرفتيني ؟
نوف دق قلبهآ بـ قوه وإرتجف فكهآ : فـ..ـرح ....
فرح : لازم أدق من رقم غريب عشان تردي ؟
نوف ..............
فرح بـ شوق : نوفه كييييفك كدا قطعتيني إخص علييييكي ..
نوف دمعت عيونهآ : شلونك ياقلبي إشتقتلك ..
فرح : لا باااين لا تتصلي ولا تردي عليآ حتى ماكلفتي نفسك تودعيني قبل ما أمشي ..
نوف حست بـ الذنب : انتي تدرين ... يعني الي صار وكـ ... كنت متضايقه ..
فرح بـ إبتسامه : ماعلينا طمنيني عنك ايش مسويه ؟
نوف تنهدت : إنتي أدرى بلي فيني ، وينك إلحين وصلتي ؟
فرح : يب ..
نوف : حمد الله على سلامتك ..
فرح : الله يسلمك ، وانتي ايش عامله كيف مامتك واخواتك ؟
نوف : كلنا بخير الحمد الله ..
فرح بـ جراءه : نسيت اباركلك ياقلبي ألف مليوووون مبروك الله يتمملكم على خير ..
نوف كتمت غصتهآ : الله يب..يبـآرك فيك ..
فرح حست فيهآ : لا يهمك حبيبتي ماما وآفقت وكلمت فراس اليوم ..
نوف ميلت فمهآ بـ سخريه : اهاا ..
فرح : وأصرت تعملك حفله أول ماتوصلي ..
نوف >> لاا كثر خيرهاآ هههـ تحب المظآهر الله يستر << : يعطيهآ العافيه بس ماله دآعي ..
فرح : لا ولو خصوصاً لما عرفت إنو فراس أملك عليكي بدون حفله ولا شي مره إتضآيقت ..
نوف مآهي مقتنعه بس حآولت تمشي معاها : حصل خير ..
فرح : إمممـ فراس يسلم عليكي ..
نوف : الله يسلم..ـلمه ..
فرح : اوكي حبيبتي عاش من سمع صوتك انا لازم اقفل دحين ..
نوف هزت راسها متفهمه : اوكي ..
فرح : اكلمك بكرا ان شاء الله ، باي ..

نوف قفلت منهآ وتمددت ع السرير ..
عآرفه إنه هذي البدآيه ، وكلام أم فرآس مجرد فشخره قدآم النآس مو أكثرر ..
وهي متأكده إنهآ بتذوق الويل في قربهـــــــــــــــــــم ..

//

في عآصمة كنـــــدآ ..
" أوتآوا "
الساعه 9 صباحاً ..

فله صغيره مطله على نهر أوتآوا المعروُف ..
مكونه من دورين وسآحه خآرجيه مزروعه من أولهآ لـ آخرهآ ..
بـ الإضافه لـ بلكونه كبيره في الدور العلوي مطله على منظر خييييآآلي ..
فله فخمه بـ كل قطعه فيهآآ ..
اثآث حديث ورآقي بـ خآمته ومساحات مريحه لـ المعيشه ..

هذي كآنت فلة " فهد " ..

موآصل من لمآ وصلوإ ، عينه مآغفت رغم التعب إلي حآس فيه نتيجة السفر ..
متمدد على وحده من الكنبآت في الصاله قدآم التلفزيون ..
مآصدق فدوهـ نآمت بعد البكى والمنآحه إلي سوتهآآ ..
تنهد من أعمآقه ، لسه قدآمه مشوار طويل ليمن يطلعهآ من إلي هي فيه ..
محتآجه وقت حتى تنسى إلي صآرلهآ والمعانآهـ إلي عآشتهآآ ..
بس هو قطع عهد على نفسه إنهآ مآترجع السعوديه إلآ بـ نفسيه ثآنيه وفدوهـ جديدهـ ..
بيسوي كل شي في الدنيــــــاا عشان ترجع تحب الحيآآهـ ..
وهنآ دق تيليفون البيت ...//
رد بـ هدوء متعود ع المكآلمآت من بدري خصوصاً إنه متغيب عن بدآية التيرم ..
بسبب المشآكل إلي وآجهتهم ..
جآه الرد بـ صوت أنثوي نآعم : صباح الخير ..
فهد إبتسم لمآ سمع صوتهآ : صبآح الورد ..
البنت : أهلين فهد كيفك ؟
فهد : تمــآم إنتي كيفك ؟!
البنت : إمممـ بخير ومبسوطه ..
فهد عدل جلسته : هههـ دايما ان شاء الله طيب فرحينا معآكي ..
البنت بـ خجل : مبسوطه بـ وجودك حمد الله على سسلامتك ..
فهد ميل فمه بـ إبتسامه : الله يسلمك ..
البنت بـ تردد : متى حتدآوم ..؟
فهد تنهد : والله ياستي من الاسبوع الجآي إن شآء الله ..
البنت : إممـ المحاضرات إلي فاتتك عندي عملتلك كوبي منهآ ..
فهد >> يالبى المهتمه بسس << : يعطيكي العآفيه ..
البنت إبتسمت : الله يعآفيك ..
سكت لـ لحظه وجآه على بآله قرار لآزم ينفذهـ : اقلك سحر ..
سحر بـ عذوبه : هلا ..
فهد : فآضيه اليوم بالليل ؟
سحر دق قلبهآ بـ قوه : إيوا ليه ؟
فهد : عآزمك ع العشآآ ..
سحر إستغربت أول مره يطلب منهآ يخرجوإ سوى : اا ... م..مآدري ..
فهد بـ إبتسامه : أوكي فكري ورديلي خبر ..
سحر أخذت نفس لآزم تثقل شويه : أوكي ..
فهد : طيب يآسكر مشكوره على إتصالك ..
سحر : العفو دآ وآجبي .. بآي ..

• شخصيه جديدهـ لهآ دور بسيط في الروآيه ..
( سحر محمد 21 سنه ) من موآليد كندآ وعايشه فيهآ مع أمهآ اللبنآنيه ..
تدرس مع فهد في نفس قسمه " هندسه معمآريه " ..

:

ع السآعه 4 العصر ..

جآه إتصآل من سحر إنهآ موآفقه ..
أعطآهآ إسم المطعم وحدد الوقت وقفل منهآ مبتسم ..
وقف يتمغط وهو يدندن بـ صوته الحلو ..
طلع الدرج الملتف بطريقه حلوه لـ فوق وهو مآزآل يغني لـ فنآنه المفضل ..
يصفر ومنسجم ع الآخر : والله وتحقق منآيييآ شوفوا حبيبي معاييااا ، يا أهل الحسد والوشآآيا سعادة القلب ويــــــــــــــآآه ..

أمآ فدوهـ ..

طلعت من غرفتهآ بالبيجآمه وهي حآسه بـ كسل وتعب فظيييع ..
شآفته طآلع من الدرج وصوته سآبقه ..
إبتسمت غصب عنهآ رغم الألم إلي لسه حآسه فيه من فرآق أهلهآ وبلدهــآآ ..
فهد أول مآشافهآ إتقدم نآحيتها وضمهآ بشويش : صح النوم يآدلوعتي أنآآ ..
فدوه إبتسمت : تسلم ..
فهد غمزلهآ : يلا غيري ملآبسك وتعآلي نتغدآ ..
فدوه بـ تساؤل : إنتا ... إنتا مسويه ؟
فهد رفع حآجبه : وليش مستغربه يا أمي هنا هيلب يور سيلف ..
فدوهـ : فهد ممكن أسألك ؟
فهد : إسالي ..
فدوه تطآلع حولهآ بـ تردد : هادي فلتك ؟
فهد : هههـ لاء فلة وآحد مأجرهآ بالسنه وعآيش في إيطآليا ..
فدوه : أهاا بس مره حلوووووهـ ..
فهد إبتسم لهآ : عيونك أحلى يلا شويتين ولآحقك على تحت ..

غيرت ملآبسهآ ونزلت للصآله إلمفتوحه على المطبخ ..
كلهآ دقآيق ونزل فهد ..
جلسوإ على طآولة الأكل بعد مآحط صحن السلطه والكبسه إلي مسويهآ بطريقه تحزززن ..
فدوه مآسكه ضحكتهآ على شكل الكبسه الأقرب للسليق ..!!
أكلت بـ صمت عشآن مآتكسر بخآطره وهي حآسه إنهآ تآكل ملح بـ الرز مو العكس ...!!
فهد متفشل من طبخه : إحم مشي مشي أهم شي لقمه تسد الجوع ..
فدوه : هههههـ تسلم يدك ..
فهد إنبسط على ضحكتهآ : دوم الضحك دآ يآهوو ..
فدوه إنحرجت : تدوم ايامك ..
فهد وهو يآكل : إلآ اقلك ، الليله عآزمك ع العشآ برى ..
فدوه سآبت الملعقه من يدهآ وطآلعته : لا مآبغه ..
فهد عقد حوآجبه : ليه ؟
فدوه بـ غصه : تعبـ..ـآنه ..
فهد : هيا امشي بلا دلع ، إحم الليله بعرفك على شخص ..
فدوه بـ إستغراب : مين ؟
فهد : لمآ نروح حتعرفي ..
فدوه حست بـ الفضول وهزت رآسهآ بـ الموافقه ..
فهد : آآخ منك اللقافه تجري في دمك ..
فدوه ضحكت وكملت اكلهـــــآآ ..

//

نروح لـ " جدهـ " ..

11:00 مساءاً ..

جآلسه قدآم التلفزيون تتقهوى مع بنآتهآآ إلي مآلهآ غيرهم هالأيــــآآم ..
حطت فنجآنهآ ع الطآوله وإلتفتت لهم ..
قالت بـ رزآنتهآ المعتآده : أنآ رايحه الريآض بكرا إن شآء الله ..
فجر إستغربت : ليه سآير شي ؟
أم فآيز : لا حبيبتي ، بس ملاك بنت خآلتك إتقدملهآ عريس وجآيين يشوفوهآ ولازم أكون موجودهـ ..
فجر إنبسطت : جد ؟! ماشاء الله ربي يتمملها على خير ..
أم فآيز بـ جمود: أمين وفيه سبب تآني كمــآآن ..
فجر وفآتنه إتشدت أنظآرهم نآحية أمهم ..!!
أم فآيز حآولت تخفي قهرهآ وضيقتهآ وتعترف بلي لآزم يصير ..
ولو إنهآ متوعدهـ نوف في نفسسسهآآ بس تصير معاهم في البيت ..
قالت من طرف خشمهآ : نوف حرمة أخوكي ..
فجر ماستوعبت : ميين ؟!
ام فايز رفعت حآجبهآ : ايش مآسمعتي ؟! ( بـ حده ) نـــــوف ..
فاتنه متفاجأه من الي سمعته وكأنهآ مو معآهم في الدنيــآآ ، وهي كذلك فعلاً ^_× ..
فجر تركت الملف إلي بيدهآ وعدلت جلستهآ : مو على اساس إنك رافضه ؟
ام فايز حركت كتوفهآ بـ برود : غيرت رأيي وإلي ابغاه منكم دحين تتجهزوإ ..
كملت بـ قرف : وتروحوا للسوق تشترولهآ كم قطعه سنعه بدال الهلاهيل إلي تلبسهآ لا تفشلنآ قدآم خلق ربي ( بـ غرور ) ولا تنسوإ إنهآ بتصير زوجة فراس حمد الفآرس رسمي أول مآتوصل هنآ ..
فاتنه مآهي فاهمه إيش الهرجه : مين دي ؟
أم فايز ميلت فمهآ بـ إستهزآء : بنت فقر مآدري من فين إتلمت عليهآ أختك وحبهآ السيد فراس عسى يحبهآ المرض إن شاء الله ..
فجر بـ إستنكآر : ماما البنت مالهآ ومآل ، ولدك هوا إلي أصر يآخدهآ ..
ام فايز : ههههـ إنتي ايش يفهمك في دي الاشكآل الـ**** مآلفت على فرح ووصلت لـ فراس الا عشانهآ طمعآنه بالعز لكن شغلهـــآآ عندي والله لا اربيهآآ ..
فجر تنهدت وهي توقف : الله يصلح حآلكم بس ..
ام فآيز بـ حده : بكرا تكوني جاهزه انتي واختك لـ السفر ..
فجر إتضايقت لأنهآ ماراح تقدر تحضر زوآج ميآر ..
فاتنه : انا مني فاهمه يعني هما املكوا ولا هوا زواج ولا ايه ؟
ام فايز : انتي بس خليكي نايمه على نفسك ، ياماما أملكوا وخلصوا وفرحهم الاسبوع الجآي لمآ نرجع من الريآض ..
فاتنه مستغربه : وليه مآيكون هنآك ؟
ام فايز هزت رجلهآ بـ ملل : هههـ عشان تجمعلي أهل الفقر وجيرانهم القررف هه أنآ بجيبهآ هنا أسنعهآ قدآم صآحبآتي وأهلي وأوريهآ هيا منآسبه مين ..!!
فاتنه >> عمرك محاتتغيري ضيعتينا بغرورك << : اهاا طيب ..
ام فايز وقفت : يلا قومي نآمي ورانا يوم طويل بكرا ولسه التحضيرات يبغالهآ ششغل ..
فاتنه تنهدت : الله يعيــــــــن ..

رآحت كل وحدهـ لـ غرفتهآ ، حطت راسهآ ع المخدهـ ..
وبآلهـــآآ مشغول في همومهــــآآ ..

//

وســـ العتيبي ـــن
04-27-2010, 06:42 PM
//

اليوم إلي بعـــــدهـ ..
الأربعــآآء 2 الظهرر ..

" الريــــآآض "

إجتمعوإ ع الغدآ في الدور السفلي كـ عآدتهم كل يوم ..
حتى التعبآن ينزل غصب يجتمع على الطآوله ..

فيصل متضآيق ومآله نفس يآكل ، يقلب الأكل بالشوكه وبآله في مكــآآن ثآني ..
كل إلي شآغله إلحين حآل " نوآف " إلي مآسمعوإ عنه شي يطمن الفتره إلي رآحت ..
وسبب عصبية وليد وهجمته عليه البآرحـــــه ..!!
مآجآه على بآله أبداً إنه ممكن يكون عرف شي عن حبه لـ حلآ لأنه من سآبع المستحيلاات ..
قطع عليه سرحآنه صوت ابوه : خير وش فيك مآتآكل ؟
فيصل طالعه بـ برود : مآلي نفس ..
ام فيصل دققت في ملامحه واتفاجأت : يمه فيصل وش هالجرح الي بشفتك ؟
فيصل تحسس الجرح بشويش : أبد إندقيت بطرف البآب ..
عمر بـ نذآله : وخشمك المورم من دقة الباب بعد هههههـ ..
فيصل طالعه بـ حقد ومآعلق ..
عمر كمل بعدم إهتمآم : الظآهر مآكل لك بكس محترم ..
لمياء رفسته من تحت الطآوله : اقول إنطم بوجهك ذآ إلي مبكس خلقه ..
أبو فيصل بـ حده : بس إنتي وهو ، أبي اكلمكم في موضوع مهم ..
عمر بـ صوت وآطي : ياليل المصآيب ..
ابو فيصل طالعه بنص عين : قلت شي ؟
عمر : هااه لا ابد ..
فيصل تنهد وهو عآرف الموضوع إلي بينقآل ..
ابو فيصل تنحنح وبدآ كلآمه : بالنسبه للظروف إلي مرينا فيهآ وحآدث ولد عمكم نوآف ....................
ام نواف إستغربت سكوته : ايه كمل يابو فيصل ..
ابو فيصل وهو يآكل : هالشي خلانآ نأجل زوآج فيصل ..
لمياء بلعت ريقهآ وهي تتأمل ملامح أخوهآ إليآئسه ..
ابو فيصل كمل : وقررت أنآ وعمكم ابو محمد وأبو غرآم إنه الزوآج بيتم بعد اسبوعين بالضبط بمآ إنه حآلة نواف يبيلهآ وقت ( طآلع ولده بـ فخر ) وإنت يآفيصل أكبر شباب العآئله وإنت إلي رآح تبدآ بخطوتك وتستقر ..
فيصل ميل فمه بـ استهزآء : لو إني أكبر شباب العائله مثل مآتقول مو من باب أولى تآخذون رأيي قبل تزوجوني في الوقت إلي تبونه ..!!
ابو فيصل كتم غضبه وكمل بـ حده : الزوآج بيتم يوم الأربعآء الي بعد الجآي ( وقف بـ شموخ ) انا طآلع الشركه ..
توجه نآحية الحمآم غسل إيدينه وطلع من البيت ..

أمآ على طآولة الأكل ..

عمر إنبسط في نفسه >> فرصه وجآت لعندي هين يابوي هذا وجهي لو مآحرقت فخرك قدآم الكــــــــــل <<

لمياء بـ إمتغآض : حتى مآإحترمو نواف إلي بين الحياه والموت وش ذي النآس ماعندها قلب ..
ام فيصل تنهدت مابيدهآ حيله : هد بآلك ياولدي ..
فيصل وقف بـ برود ظآهري وقلبه يحترق من جوه : هآدي يمه ، هذي قسمتي من الدنيــــــــآآ..
لمياء الوحيده إلي حآسه فيه : خلآص ياخوي الله يسعدك مع غرآم ..
فيصل ابتسملهآ بـ هدوء لأنه متأكد إنهآ عآرفه بكل شي حتى بحبه لـ حلآ ..!!
طلع لـ غرفته رمى نفسه ع السرير ..
وإتصل على رائـــــــــــــــــــــــد ..

:

وعندهـ ..

جآلس بالصاله مع أمه وأخته يشربوا الشآهي ..
رؤى وصحن المكسرات في حضنهآ مندمجه مع المسلسل : رئوود ناظر الحين وش يصير ..
رائد اتحمس معآهآ : أمآآآآ فيلم هندي ماصارت ..
رؤى تاشرله يسكت : اصصص تجيك العلوم إلحين ..
رائد يشرب شآهيه وهو متربع ع الكنبه : اقول بس عن الهبآل والله لو إنه سوبر مآن ..
ام رائد تضحك عليهم : هالمسلسلات التركيه خآبصه عقل أختك ..
رائد : إيه ملاحظ أنآآ ..
ام رائد إبتسمت له : إيه حبيبي شلون مسوي بالشركه ..؟
رائد هز راسه بـ هدوء : تمام الحمد الله ..
ام رائد : يلا شد حيلك كلها شهر وشوي وافرح فيك ..
رائد تعكر مزآجه : يمه وش بلآك كل يوم والثآني تذكريني ترى مآنيب نآسي ..
ام رائد بـ ضحكه : هههـ أدري فيك وإلي يشوف شهد ينساها ياحبيلها عسى الله يسخرهآ لك زوجه صالحه إن شاء الله ..
رائد تنهد >> آآهـ يايمه لو تدرين من إلي مآخذه عقلي وقلبي يبيهــآآ ، الشكوى لله بسس <<
ام رائد : هااوو وين رحت يآولدي ؟
رائد إبتسم لهآ : هذاني معك ..
رؤى صرخت فجأه وإنقلب صحن المكسرات ع الأرض : الله ياخذكم من رجآل هذا جزآ إلي تضيع عمرها وتوافي لكم يامال النقر إنت وهو ..
رائد : ههههههههـ هونك هونك ..
ام رائد هزت رآسهآ بـ اسف : هذي شغلتك بالبيت مآغير مقآبله هالتلفزيون وتصآرخين ..
بهالوقت دق جوآل رآئد ..
إبتسم لمآ شاف الرقم و طلع من الصآله ..
رد بـ بشاشه : هلاااا بالقاطع ..
فيصل متضآيق : هلا رائد شلونك ؟
رائد : تمام إنت شخبآرك ؟
فيصل : زززززفت ولله الحمد ..
رائد ما إستغرب تعود على مزآج فيصل بالايام الأخيره : خير وش صاير ؟
فيصل : وينك فيه ؟
رائد : بالبيت ، تبيني أمرك ؟
فيصل بـ ضيقه : إيه والله يآليت ..
رائد : صآر ولا يهمك ..
فيصل إبتسم غصب عنه : لبى قلبك بسسس ..
رائد : هههـ مصلحجي من عرفتك ، يالله مسافة الطريق ..
فيصل : اوكي سلآآم ..

كلهآ ربع سآعه وكآن وآقف بسيآرته قدآم بيت فيصل ..!!
نزل له بـ بنطلون جينز وقميص خفيف مآله خلق يتكشخ هالمرره ..
ركب السياره ورمى السلام بدون نفس ..
رائد وهو يحرك السيآره : سلامات وش صآير معك ؟
فيصل تنهد : قول وش مو صآير ..؟
رائد إستغرب : تكلم يآخي ..
فيصل : زوآجي عقب أسبوعين ..
رائد .............
فيصل طالعه بـ صمت ينتظر أي ردة فعل منه ..
رائد إبتسم بطريقه مفاجئه : الله يتمملك على خير ..
فيصل عقد حوآجبه بـ إستنكآر : تستهبل إنت ؟
رائد بـ عقلانيه : لا ما أستهبل بس خلآص إنت لآزم تفكر شلون تحب زوجتك وتتأقلم مع وضعك ، حلآ تزوجت وراحت في حآلهآ وش بيدك تسوي ...؟
فيصل وكأنه كآن منتظر أحد يأكدله الحقيقه المرّه ويقنعه بـ إستحآلة وجود حل منقذ ..!!
رائد : حآس فيك يآخوي بس .. الزوآج قسمه ونصيب ..
فيصل بـ ضحكه مستهزأه : زمآن وإحنا مقسيين قلوبنآ ويوم طحنآ حرموإ علينآ فرحتنـــــــأأ ..
رائد إبتسم : مالنآ حظ بـ حبنآ ، ربك مآكتب .....
فيصل سند رآسه لـ ورى : وإنت ... وش سويت ؟
رائد تسارعت دقآت قلبه : اسوي في شنو ؟
فيصل رغم إنه للحين منصدم من إعتراف رائد بحبه لـ نجود ..!!
بحبه لوحده نجسسه مآتعرف ربهآآ ..
إلآ إنه إحترم مشآعر صآحبه إلي عمره ماشافه بهالحآلـــــــه ..
وهو متأكد مليون بالميه إنه عآقل وعآرف إيش بيسوي بدون لحد يخآف عليه أو يشيل همـه ..

قال بـ جديه : في موضوعك مع الـ ... ( دارى زلة لسآنه ) أقصد مع نجود ..
رائد حس بلي كآن حيقوله وإتضآيق أكثر ، قال بجمود : ماني مسوي شي ..
فيصل عآرف إلي قلبه : لا تخبي علي ..
رائد ...............
فيصل بـ صدق : رئود تبي نصيحتي ...؟
رائد تنهد : عآرف وش بتقول وأدري إنه الحق معك بس ..... قلبي يآفيصل قلبي وإنت .. إنت عآرف شلون يعني الوآحد يحب من أعمـــــــــــــــــــــــــآآقه ...!!
فيصل متلخبط : إيه أدري بس شلون ... شلون حبيت وحده مثل ذي ..؟
رائد .................
فيصل : رائد تكلم قول أي شي ..
رائد فقد أعصآبه : وش أقول يافيصل علمني ؟! أقولك إني مستحقر نفسي أقولك إني كآره قلبي أقولك إني أحبهــــــآآ كثر ما أشمئز من ذكرهآآ وش اقولك يآخي ..
فيصل غمض عيونه بـ قوه كأنه هو إلي يعآني مو رائـــــد ..
رائد وقف قدآم كوفي شوب وإلتفت لـ فيصل : مآبتنزل ؟
فيصل دوبه ينتبه ..
تحرك بـ كسل ونزل بخطوآت متثآقله ..
جلسوإ على وحده من الطآولآت الخآرجيه وكل وآحد في قلبه حُب معذبـــــــــــه ..

//

وســـ العتيبي ـــن
04-27-2010, 06:43 PM
//

قآمت من نومهآ على صوت جوآلهآ إلي مآسكت من أمس ..
مطنشته لأنهآ تعبآنه ومآلهآ خلق أي أحد ..
جلست ع السرير بـ تعب تطآلع حولهآ وهي تتثآوب ..
إندق عليهآ البآب ..
ردت بـ صوت كله نوم : تعااال ..
دخلت عليهآ الخآدمه : ماما زود انت بس فيه نوم نوم هادا تيليفون من امس رن رررررن ..
جود اخلاقها في خشمهآ : وليش مآرديتي تنتظريني أنزل ارد عنك ؟
إيني : لا ماما انا في رد هادا كلام مستشفى يبي إنت بس ......
جود قاطعتهآ وهي تنزل من السرير : خبله انتي ليش ماصحيتيني الله يسسسسترر ..
دخلت الحمآم بسرعه غسلت وجههآ وقلبهآ يخبط ويرقع ..
خآيفه هالمره تسمع إلي مآيسررررهــآآآ ..
لأنهم مستحيل يطلبوهآ إلآ إذا كآن الموضوع خطيــــــرر : (
غيرت ملآبسهآ بسرعه وسحبت شنطة يدهآ ونزلت تركض لـ باب الشآآرع ..
ركبت سيآرتهآ وإنطلقت مع السوآق لـ المسسسسسسسستشفى ..

وهنآآك ..

دخلت تجري لـ الغرفه إلي منومه فيهآ أمهـــآآ ..
بسسسسسسسسسسس ....!!
إنصدمت لمآ شافت السرير فآضي والغرفه هدوووووووء ..!!
طآحت الشنطه من إيدهآ ونزلت دموعهآ بدون لآ تدري إيش الهرجه ..
صآرت تلف حول نفسهآ زي المجنونه تدور أي أحد يقنعهآ بعكس إلي شآفته ..
لحد مآ إنتبه فيهآ الدكتور المسؤول عن حآلة أمهآ وجآه نآحيتهآ ..
حآول يهديهآ ودخلهآ مكتبه ..
جلسهآ على وحده من الكنبآت وهو محتآر كيف يوصلهآ الخبر ..
ماعاد فيه مجآل لـ الكذب أو المجآمله ..
قال بـ هدوء وهو يشوف حآلتهآ إلي تقطع القلب : جود ليش تصيحين ؟
جود بـ صوت متقطع : أمـ...ـي .... ويـ..ن أمي .. وينهــــــــــــــــــــــــااا ..؟؟
الدكتور إبتسم بـ حزن : جود إنتي إنسانه مؤمنه بقضآء الله وقدره و .. العمر يفنى والبقآء لله ..
جود وقفت دموعهآ فجأه وكتمت شهقتهآ إلي كآنت راح تطلع : و... وش قص..قصـ..دك ؟!
الدكتور قبض يده بـ قوه : إدعيلهآ بالرحمه والله يصبرك ..
طلع من المكتب بسرعه مآيبغه يشهد صعوبة الموقف عليهآ مع إنه كآن خآيف إنه يغمى عليهآآ من الصدمه ..

جــــــود ؟!!؟!؟!!!!!!؟!؟!

//

واقفه في المطبخ قبآل الفرن الصغير تنتظر صينيه البطاطس تحمّر ..
تطقطق بـ اصابعهآ ع الطآوله ..
ومآحست إلآ بشي يهتز في جيبهآآ ..
طلعت جوآلهآ إلي حطته ع الصآمت من كثر إتصالآته ..!!
بس هالمره قررت إنهآ ترد ومآتعطيه مجآل يزعجهآ أكثر : الو ..
الطرف الثآني بـ عتآب : فينك إنتي ليش مآتردي ؟
نوره .............
راشد إستغرب : نوره ؟!!
نوره بـ هدوء رغم قلبهآ إلي بيطير من كثر مآيدق : هلا ..
راشد : صآير شي ؟
نوره : لا أبد ..
راشد رفع حآجبه بـ إستنكآر : طيب إشبك مآتردي ؟
نوره بـ كذب : الجوآل ماكان معي ..
راشد ما إقتنع بس قرر يمشيهآ لهآ : اهاا طيب كيفك ؟
نوره : بخير ............... وإنت ..؟
راشد : تمام ..
نوره ................
راشد : لو مضايقك إتصآلي تكلمي لا تستحي ..
نوره تنهدت >> حبي لك هو إلي مضآيقني <<
راشد بـ جديه : نوره الأسلوب دا ماحبو عندك شي إنطقي لا تطنشي وتسكتي ..
نوره إتظآهرت بالبرود : وش أقول ؟
راشد متعجب من طريقتهآ وبرودهآ في الكلام على غير عآدتهآ تنبسط وتكون مستحيه ...!!
قال بـ إستهزآء : الله دحين منتي عآرفه إيش تقولي ؟
نوره عورهآ قلبهآ من طريقته ..!!
راشد ....................
نوره بـ تردد : راشد انا بس متضـ...آيقه شوي ..
راشد : إيش مضآيقك ياقمري ؟
نوره .................
راشد إستنتج : لا يكون الموضوع نفسو ..؟
نوره بـ صوت خآفت : إيـ..ـه ..
راشد تنهد : نوره يآقلبي كيف أفهمك إنو مجرد مآضي ، مآآآضي ولا ماتجرأت وحكيتك عنه ..
نوره بـ غصه : أدري .... بس متضآيقه إلحين مآودي أتكلم ...... ممكن ...!!
راشد بـ حزم : لا مو ممكن لما يكون فيكي شي أبغآكي تشكيلي أنآ وتفضفضيلي أنآآآ مو تزعلي وتسكتي وأنآ مآدري عنك ..
نوره دمعت عيونهآ من حنآنه : يآليت أقدر ..
راشد : وليش مآتقدري دقآيق وأكون عندك ..
نوره بسرعه : لا لا مآله دآعي ..
راشد خلآهآ على رآحتهآ : طيب .... إلي يريحك ، بس يآريت تفكري بعقلك شويه .... وتعرفي إني لو مآحبيتك وطويت صفحة ريهآم مآكآن كلمتك عنهآآ ..
كمل بـ هدوء لما ماسمع إلا سكوتهآ : توصيني شي ..؟
نوره مآهآن عليهآ : راشد ... أنآ أسفـ..ـه بس .... غصب عني والله ..
راشد إبتسم : ولا يهمك يآروحي بس ريحيلي قلبك مآبغاه ينشغل بشي غيررري ..
نوره إبتسمت من قلبهآ : محد يستآهل يشغله غيرك أصلاً ..
راشد >> يآويلي بسسسس << : ربي يسعدك يآشيخه ولا يحرمني منك ..
نوره بـ خجل : ولا منك يآآرب ..
راشد : يلا أشوفك على خير ، مع السسلآآمه ..
نوره : الله معـــــــك ..

قفلت منه وهي حآسه إنهآ إرتآحت كثيــــــــــــــــــرر ..
ومآ أمدآهآ تسرح بكلامه إلآ وندى طآبه عليهآ..
شهقت بـ صوت عآلي : يالخبله إحترقت الصينيه الله يرجك هذا وقته تكلمين حبيب القلب قدآم الفرن ياويلي منك راح الغدآآآآآآآآآآ ..
نوره دوبهآ تنتبه وفتحت الفرن بسرعه بعد مافات الأوآآآآن ..!!
ندى شويه وتبكي : ااه يالظالمه حرقتيها والله لا اعلم أمي إهئ بموت من الجووووووع حسبي الله عليك ياراشد ..
نوره ضربتهآ بـ قوه : وجع لا تدعين عليه ..
ندى بـ عصبيه : بس يالحبيبه وش فادتنا رومانسيتك عقب مآحرقتي غدانا ااااااااه يايمه لحقي علي ..
نوره طلعت الصينيه على الطآوله وتحرك يدهآ يمين وشمآل عشآن تبعد ريحة الحريقه إلي سوتهآ بالمطبخ : يووه منك مشلومه ماصارت صينية بطاطس ..
ندى صفقت بيدينهآ : إيه من إلحين بديتي تتبطرين مآتنلامين زوجة راشد بيأكلك لين تنفقعين ..
دخلت أمهم على صرآخهم : وش فيكم يآبنات اااااووف وش هالريحه المخيسه وش حآرقين ؟
نوره بـ إرتباك : آسفه يمه لهيت عنهآ وإحترقت ..
ام نوره بـ بشاشه : مآعليه يلا روحي إنتي بسويلهم ساندويشات يمشون حالهم فيهآ ..
ندى حقدت على أختهآ وطلعت من المطبخ تتحلطم ..!!

::

[ .. نهآية البآإرت .. ]

أتمنى يعجبكُمـ : )

::

وســـ العتيبي ـــن
04-27-2010, 06:44 PM
سووووووووووووووووووري ع التاخير بس الكاتبه توها نزلت البارت


اتمنى يعجبكم

حـلم فتآه
04-27-2010, 08:16 PM
وإآأإآإآو
فرررحـــــت مرآإأ
برررررب أقرآأه

حـلم فتآه
04-27-2010, 09:38 PM
:ق200:البــــــآرت روعـــه

:: توقعآتي ::

× فـــرح ×
فديييييتهآإ هالبنت تعجببببببني :0149:
بسسس ليششش كذآإ غيورره :061: ،، ضحكتني لمن تكلم البنت بنفسيه خآيسه ،،
بسسس والله عسسسسسوله فديت قلبهآ :ق100::ق200:
أتوقع أنو تركي وصديقه لهم دور في حيآة فرح ، مع إني مآتمنى كذا
أتوقع بيصير شي بيخليهآ تحن على سآمي < إنشالله

× جـــــود ×
الصيييحه جآتني :ب1:
حرآآآآآآم لييييييه يصير لهآ كذاااااااا :042:
الله يعينهآ أتوقع حـتصيرلهآ صدمـــه ومآ بتتكلم

× حــــــلا ×
المسكينـه هذي بعد ،، بسسس إنصدمت إنهآ تحب ولــــيد
أتوقع بيتزآعلون وبيرضون ،، مآتوقع إنهم حـ يتركون بعض

× نــــــوف ×
أتوقع حـ تتزوج فرآس
وبعدين حـ تصير مشآكل بينهآ وبين حمآتها ، تخليهآ تنفصصل منه

× فيصــل ×
أحسس حـ يكلم غرآم على الزوآج ، وهي حـتقول مآتبغآه

× ولــــــيد ×
ردة فعلـه قهرتنيييي ،، وشدخله يروح يضرب فيصل المسكين :043:

× نــــــــوآف ×
مآآآلوو حسس ،، بس أتوقع حـ يقوم وينآدي بـ جود

× فرآس ×
بيحط جـود بعيونه :ق7::ق201:

jo0ojo0o almuzza
04-27-2010, 10:43 PM
يسلموو ياوسن ننتظر التكملة

غٍ ـًـًلآيِ غّيٍـٍرّْ ..
04-29-2010, 05:59 AM
آآآآوب مرررهـ حمآآآس .. :)

توقعآتي :..

حــلآ / بتنفصل عن العله وليد :043:.. ويآرب يصير هآلشي .. :406:

فيصــــل / بيسوي حركه بيخلي زوآجه مآ يتم من الغبيه غرآم .. :076:

نوآآ:ق201:آآف / يآلله بصرآحه مررره عور قلبي :059:.. آن شآء الله كتبت عنه الكآتبه بالبآرت الجآي ششي حلوو .. :ب1:

جـــود / هآلأنسآنه آحبهآآآ وآكرهآآآ مدري كيف :401:.. بس الله يصبرهآآآ ويبعدهآآ عن خآلتهآآ وسآرهـ .. :406:


فـــرح / آمممم جد حآسه آن تركي بسوي لهآآآ شششي .. :د0:

نـــــوف / يآحيــآتي يا نووف الله يعينهآآآ ويصبرهآآآ على آللي جآيهآآآ .. :ب1:


يآآآآآرب يكون البآرت الجآي حلووو .. :ك400:


خآآآآآآآآآآآآآآآصهـ لأأهم ثنين عندي

حلآ :ق0: فيصل ..


ننتظر البآرت الجآي على آحر من الجمررر .. :د0:

حـلم فتآه
04-29-2010, 07:20 PM
ننتظـــرك

(F)

درب الاااامل
04-30-2010, 04:18 AM
يسلمو ياوسن العتيبي على الروايه
روعه وحماس بس بسال هل التنزيل
راح يكون عشوائي او اسبواعي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
طلبتك ردي علي....................
<الله يعطيك العافيه ومشكور ياقلبي>

وســـ العتيبي ـــن
04-30-2010, 09:03 PM
الله يسلمكم وشكرا على متابعتكم

اذا على وقت البارتات راح ينزل على حسب كلام الكاتبه كل اسبوع في اي يوم

وانا ماراح أتأخر عليكم بأذن الله

درب الاااامل
04-30-2010, 11:37 PM
,,,,مشكوره ياحياتي على الرد,,,,,
جاااااااري الانتظار ........

حـلم فتآه
05-01-2010, 10:20 PM
waiting

امبــراطورة الحـب
05-01-2010, 11:58 PM
يسلمووو وسن على تنزيل الروايهـ ياعسل..
وننتظرك على احر من الجمر *_^

شوقااني
05-03-2010, 06:24 PM
××

تنكيووو حبي وسن ع التكمله ^^

نتريااااااا البااااااااااقي بفااارغ الصبر ..

××

لج مني ارق تحيه

:: شووقاااني ..

××

بحرقطر
05-04-2010, 04:30 PM
بأنتظاارك يالغلا ع أحر من الجمـــــــــــــــــــــــر !

لين+طلال
05-05-2010, 10:01 AM
بليييززززززز ياقلبي كمليها انتضررررررررك ..


؟؟

"""""""""""

عروس تبوك
05-05-2010, 01:40 PM
بالانتظاااااااااااااااااااااار

حـلم فتآه
05-05-2010, 03:51 PM
تـــأخرت كثيـر

.
.
.
.

درب الاااامل
05-07-2010, 11:38 PM
طاااااااااااااااال الانتظاااااار..............
لنا عشر ايام من نزل الباارت الاخير
طيب كم بااارت باقي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
<الله يعطيك العافيه>

درب الاااامل
05-10-2010, 12:47 AM
وووووووين الناس
طال الانتظااااااار

jo0ojo0o almuzza
05-10-2010, 03:22 PM
??

jo0ojo0o almuzza
05-11-2010, 04:48 PM
??

امبــراطورة الحـب
05-11-2010, 07:36 PM
جاااااااااااااااااااااري الانتظااار<<< مقدر انا ع اللغة العربيه خخخخخخخخ

شوقااني
05-13-2010, 08:34 AM
بدنااا التكمله بليييييييز وسن

اريييد التكمله ارييييدهااا وحديي متشوقه واتأخرتي علييناا يادلبي

وســـ العتيبي ـــن
05-13-2010, 12:35 PM
ياحبايبي انا ما اتأخرت انا اتابعكم والله بس للاسف الكاتبه تأخرت علينا ومانزلت ولا بارت

بس ينزل البارت طوالي راح احطه لكم

حـلم فتآه
05-14-2010, 07:09 PM
تـــآخرت مرررآآأ

=(

دفى سنينيA
05-15-2010, 07:06 PM
شدعؤه عااااااااااااااااااااااااااد كم وكم لها من بدت هالروايه شدعؤه مب جايه تكملهاااااااا



ياخي اذا هي مب قد الشيء لاتسويه

شوقااني
05-17-2010, 12:32 AM
يااربي ياا وسن اتأخرتيييي علييييناا مره يادلبي

عروس تبوك
05-20-2010, 03:22 AM
شدعؤه عااااااااااااااااااااااااااد كم وكم لها من بدت هالروايه شدعؤه مب جايه تكملهاااااااا



ياخي اذا هي مب قد الشيء لاتسويه
انا معك بكل حررررررررف :043:

درب الاااامل
05-20-2010, 04:50 AM
كم جزء باقي؟؟!!!
والله مليت منها كثير طالت....وعلى قولت الشئ لازاد عن حده انقلب ضده~
حنا لما نقراء الروايه ابغيها سنه بالكثير... وتخلص مو ابغي عيالي يكملونها لي *

وســـ العتيبي ـــن
05-20-2010, 09:28 AM
طيب وانا وش دخل اهل اهلي اذا هي ماكملتها بعدين هي اكيد عندها ظروف

بس التأخير مو مني انا في اليوم ستين الف مره ادخل اشوف كملتها ولا لا

واعيد وازيد بس تكملها طوالي راح انزلها لكم وكل وحده تمسك اعصابها شوي لايطق فيها عرق

غٍ ـًـًلآيِ غّيٍـٍرّْ ..
05-20-2010, 04:31 PM
بنآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآت .. :043:

وسن مآلهآ دخل بالموضوع ..

آنآ أعرف المنتدى آللي كآتبه فيه الكآتبه وهي الآ الآن مآ كملتهآآآآ .. :404:

يعني الغلط على الكآتبه مو وسن .. :ص00:

وآللي مو عآجبتهآآآآ ترى الموضوع مآ عآش عليهآآآ .. :401:

أنتظرتوآآ سنتين عجزآنين على كم أسبوع أو شهر .. !

آستغفر الله يآربي ..

في أنتظآر الكآتبه تكمل البآرتآت ..

وبأنتظآر وسن تنزلهم لمآآآ ينزلون .. :ق055:

تقبلي مــروري وسوون .. :ق201::407:

*****m^o^o^n*****
05-20-2010, 07:43 PM
فعلاً الرواية حلوآآ واسلوب الكاتبة كمان يجنن ,, بصراحة انا والرواية دي / ادماان ..
بس قاهرني شي .. :(
انا مريت على منتديات كتير نازلة فيها دي الرواية ,, استغربت اسلوب البنات في الردود ..
ليش كتير هاجمين عليها عشان االـتأخير .. الواحد تجيلو ظروف مايمديه .. والكتابة والتفكير ياخدو وقت ..
عموما ,, يسلمو وسن على تنزيلك للرواية ,, ^_^

درب الاااامل
05-21-2010, 01:19 AM
السلام عليكم :
معليش وسن انتي فهمتين غلط
حنا كلامنا على الكاتبه نفسه انتي مجرد وسيط
ويعطيك الف عافيه وهذا جهود تشكرين عليه
ونتمنى كلامناااا يوصل الى الكاتبه
""كل شئ الا زعلك يالغلا""

وســـ العتيبي ـــن
05-21-2010, 08:32 PM
غلاي غير moon درب الامل >>> من جد ذولا الناس اللي يفهمون ياشيخه فديتكم مو زي الباقين نزلي منتي قدها ومدري وشو اقول ترى عندي لسان اقدر اطيح وجهك ووجه وجهك في الارض بعدين انا ماحطيت الروايه الا وانا قدها وراح تكمل الروايه بطلو عبط واستهبال وهمج في اسلووووووووووووووب والغايب عذره معاه الكلام للي ردو ردود زي وجيههم واللي خلف الكواليس ارتفع الضغط عندهم

هيا اهجدوا لاسطر كل وحده واحلف ما اكملها >>> ترى اسويها >> اقول ترى كلامي مجرد مزح لاتاخذونه جد

دفى سنينيA
05-24-2010, 08:22 PM
غلاي غير moon درب الامل >>> من جد ذولا الناس اللي يفهمون ياشيخه فديتكم مو زي الباقين نزلي منتي قدها ومدري وشو اقول ترى عندي لسان اقدر اطيح وجهك ووجه وجهك في الارض بعدين انا ماحطيت الروايه الا وانا قدها وراح تكمل الروايه بطلو عبط واستهبال وهمج في اسلووووووووووووووب والغايب عذره معاه الكلام للي ردو ردود زي وجيههم واللي خلف الكواليس ارتفع الضغط عندهم

هيا اهجدوا لاسطر كل وحده واحلف ما اكملها >>> ترى اسويها >> اقول ترى كلامي مجرد مزح لاتاخذونه جد


الحمدلله والشكر


من كلامهاااااااااا ذي الحين !!!!!!


واااااااااااضح من كلامي اقصد الكاتبه مو انتي


ترزين وجهج لييييييييش؟؟؟


العتب على العقل مب عليج هههههاي

ياخي وش فيج هجتي عليناااااااا مثل الثور :061:

اقوووووووووول اركدي بس :406:

لابعد تقووول

اطيح ووجهك ووجه وجهك بالارض <<<<<<اسلوب همج وسوقي


حشى مو بنت مسترجله

خلي فيك انوووووووووثه

واذا بقصد الكلام لج مابخاف منج ولا من اللي جاباك مفهووووووووووووووووم؟؟

حـلم فتآه
05-24-2010, 11:11 PM
آنصـح المششرفه تسكر الموضوع

وســـ العتيبي ـــن
05-25-2010, 02:44 PM
دفى سنيني >> ياروحي مالك صلاح اظن وانا اللي انقل لكم الروايه من الكاتبه نفسها يعني الكاتبه تبي تسوي خير فيكم وتكملها وصارت لها ظروف وقمتوا علييها بعدين اظن العتب على العقل وثور ومسترجله ألفاظ مال امها داعي ماراح احط راسي براسك لان شكلك ماتدرين عن شي الحمد لله والشكر واذا مو عاجبك الموضوع تقدرين تطلعين بكرامتك مو لازم تسوين هياط علينا واظن نهاية كلامي قلت مزح خلي عندك روح رياضيه لاتصيرين على كل صغيره وكبيره حقووده وبعدين احترمي نفسك شوي اذا في راسك سب سبيني انا اهلي مالهم صلاح فاهمه ترى حتى انا ما اخاف منك ولا من اللي جابك واذا جات في راسي اجيبك وربي لاجيبك خليك عاقله وخلاص لاتكلميني

حلم فتاه >>> خير ليش تسكر الموضوع ؟؟ ياقلبي مليتي ياروحي تقدرين تروحين مو تخربين على غيرك ماله داعي الحركات ذي لما يوصلني الخبر انه الروايه ماراح تكتمل انا بنفسي راح اطلبهم يقفلونه

بليز بنات خلو عندكم روح رياضيه اش ذا على كل كلمه جاتنا وحده تتفلسف وتسوي نفسها عاقله واللي مو عاجبها الموضوع تقدر تطلع وخلاص ولا كأن شي صار

دفى سنينيA
05-25-2010, 07:36 PM
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههه


يمممممممممممممممممممممه تصدقييييييييييييين خوفتيني


يمه يمه بموووووووت من الخوووووووووووف



يالله اشوووووووف جيبيني على كلامج والله اجيبك وربي اجيبك


يمه بموت من الخووووووووف


اقووووووول حركات وكلام ملاامه داعي مايحتاج تزعطين وتتفشخرين عليييييييييييناا هههههههههههههههه


اي والله بجيبك وبجيب هلك


وخلاص لااكلمك لااااااااااااااااا حراااااااااااام ماقدر والله ماقدر ماكلمج


لاتفكريني ميته عليج


مسكين اللي مسوي لروحه قدر واهو مايسوى ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه



وبعدين منو انتي عشان تقولين لي اطلع من الموضوع


ليكووووون منتدى ابو اللي جابك عشان تتحكمبن بكيفج


انا ياقلبي ارد على اللي ابي ومارد على اللي ابي بعدددددددد

مسكينه انتي

ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

وســـ العتيبي ـــن
05-26-2010, 04:16 PM
الــــــــــــرد على السفهاء مذللللللللللللله
بعدين يا روح امك ذا موضوعي وانا حره فيه وانتي مايشرفني انك تردين علي يلله انقلعي عني انا ما قلت كل كلامي الا لاني واثقه من كل كلمه قلتها ولا تطاولين على اسيادك >> القافله تسير والكلاب تنبح >> ما بيني وبينك اي كلام لو تكتبين الين بكره ماراح ارد عليك لانك ماعندك كرامه

دفى سنينيA
05-27-2010, 05:12 PM
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه

ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه



<<<<<<<<<<<<<<فاطسه ضحك


ههههههههههههه هدي ياحلوه هدي شدعؤه كذا معصبه ومنقهرررررررررررررره





ولا لان كلامي عدل قلتي كذااااااااا



خلاص دادا لاتصيحييييييييييييين علينااااااا ههههههههههههههههههههههههههههههه



وغصبا عليج مو رضى منج ماتردين علي لانج خوووووووووووووووووووافه وماعندج كلام تقولينه ههههههههههههههههههههاي




تبين الصرااااااااااااااحه


انتي متناااااااااااااااااقضه وماتعرفين وشو تقوووووووووووووووولين وهذا دليل الثقه الزااااااااااااايد

تو تقولين بجبيني وتحلفين<<<<فشخره ع الفاضي

وبعدين لاتطاولين وآخر شيء تقولين لو تردين مابكلمج


عااااااااد تصدقين كنت حدي متحمسه اشوف شبسوووين ههههههههههههههههههههههههههههههههههه



وبعدين شدخل القافله تسير والكلاب تنبح شالمثل السخيف


اوووووووول مره اشوف وحده تهين روحهاااااااااا هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههه

شالبقااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااره


وعجبتني كلمة كرامه يااااااااااااربي تصدقين احرجتيني هع هع هع


اهم شيء عندي اقوووووووووول اللي يعجبني عاد رديتي ولا ماهمتيني <<<<من زين الرد عاد هع

والاهم تشوفين كلامي وتموووووووووووووتين قهرررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررر ررررررررررررررررررر

هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههاي

نجـمة★سهيل
05-30-2010, 02:16 AM
.
.
.

أسعد الله أوقاتكم بالخير والمسرات
مايحدث هنا من لغط ونقاش لا دخل له بموضوع الرواية
مخالف ..!!
فكل رجائي من العضوات المتابعات للرواية
يتابعنها بصمت أو بقول حسن
وعلى الأخت الكاتبة مواصلة الرواية
دون الرد على المشاركات الإستفزازية
وإخباري بها لأقوم بحذفها
وعدى ذلك من تجاوزات ســ أضطر آسفة
لإغـــــلاق الرواية ..

/

همسة .. كل كلمة تنكتب هنا
تمثل صاحبتها وهي عنوانها
فنمقي كلماتك لتظهر معبرة عنك

/

تحياتي للجميع
وأتمنى لكم أمسية سعيدة

/

نيابة عن مشرفات الأقسام الأدبية
نجمة سهيل

وســـ العتيبي ـــن
05-30-2010, 07:32 PM
تسلمين ياقلبي ياشيخه ذي الردود ولا بلاش وولايهمك الروايه بس تكملها الكاتبه طوالي راح انزلها لكم

درب الاااامل
06-15-2010, 01:10 AM
وين الناس طااااااال الانتظااااار

مافي قلبي غير الله
06-15-2010, 03:13 AM
الله يهدي الجميع

وسن وربي اني متابعه للراويه ياليت اول ماينزل بارت دوغري تسدحينه هون

whisper of love
06-18-2010, 03:17 PM
اخيرا كملتها
بعد مانسينا الروايه واحداثها
مشكورة وسن

whisper of love
07-07-2010, 12:32 PM
مانزلت شي الكاتبه

وســـ العتيبي ـــن
07-07-2010, 06:58 PM
لا والله حبايبي ما نزلت شي وانا متابعتكم

*همس العيون*
07-08-2010, 07:04 PM
وآآآآآآآآآآآو واخيرآ نزلت الكاتبه الروايه من سنه وانا انتظرها اهئ

وسونه مشكوره حبيبتي فديتك ياقمر ^^

الالماسه$ الثمينة
07-08-2010, 07:17 PM
بليييز نبغاء اتكمله

هدىss
07-11-2010, 07:22 AM
اهئ اهئ اهئ

يارب تنزل التكمله في اقرب وقت

هدىss
07-18-2010, 11:29 PM
لا يكون نسيتوا الموضوع

وسن تكفييييييييييييييين حبيبتي كملي الروايه ....

درب الاااامل
07-19-2010, 06:22 AM
صدق والله ملينا الانتظار:042:

طموطمه
07-25-2010, 08:29 PM
انا عضوه جديده سجلت بس عشان الروايه حبيت اقول يعطيك العافيه ياخت وسن وكل وحده تصلي على نبي يابنات هدوا اعصابكم ومره ثانيه اقول يعطيك الف عافيه ياووووسون

تبـوولـة ~
07-28-2010, 06:13 AM
يــــآرب تصبرني لين ما تحسس على نفسسها الكاتبة < والله انا احووووووووبها لاانها الفت روواية زي كذآ .. بس ليش طوولت ؟! والغايب عذروو معوو .. ورح نسستنىآ زي زمااااااااااااااان .. < هع كذآبـة سسمعـت بنات يقوولوون ششكلها بتطوول و تقعـد سسنـة زي المرة الماضيه < اللطشش ششغال .. هع هع ..


بسس لوو سسمحتوو ..


لاا تتكلموون على جـــــــووؤود .. ششخصيتها تعجبنييي .. فلللللله احسسهـآ ..

وســـ العتيبي ـــن
07-28-2010, 11:38 AM
حبايبي والله الكاتبه ما كملتها لسى وانا متابعتكم ولا نسيت الروايه وزي وما انتو تبغون التكملة بعد انا ابغاها

طموطمه
07-31-2010, 08:46 PM
للحيـــــــــــــــــــــــــن ماخلصت ياربي تصبرني

ضحكة الدنيآ
08-01-2010, 02:29 PM
مشكووورة وسسسن

جد خآكري تكتممممل

*همس العيون*
08-03-2010, 12:53 AM
يلا ننتظر وش ورانا <<فيس حاط يده ع خده

^^

whisper of love
08-14-2010, 10:03 PM
للحين مانزلت الله يهديها
يعطيك العافيه وسن

•••SôFt G!rL‏‏ღ»
08-15-2010, 03:10 AM
بلييييز يااكاتبه نزليها >>وصلووو هااه ههههههههههههههه
شراايكم نألف احنا .... خلااص طفح الكــيــل ..!؟!؟!

•••SôFt G!rL‏‏ღ»
08-22-2010, 01:14 AM
وينج يااكااااااااااااااااااااااااااااااتبه بلييز الله يخليج كملي هههههههه

وســـ العتيبي ـــن
08-22-2010, 11:02 AM
فديتكم والله انا متابعتكم لكن للاسف الكاتبه اختفت مالقيناها

تبـوولـة ~
08-22-2010, 12:24 PM
فديتكم والله انا متابعتكم لكن للاسف الكاتبه اختفت مالقيناها

تيب وششسسمآإأهـ مـآإ دووؤورتـووؤوهـآإ بآلبق‘’ــآإألـة ؟ هههههه كف ..



بنات يللآ كل وحـدة تكتب تووقع على الاقل نسلي انفسنا < هع حلووة انفسن’‘ــآ ..

هدىss
09-02-2010, 05:25 AM
انا اتوقع ان الكاتبه نفسها بطلت تكمل الروايه
اهئ اهئ اهئ

بنت آلغآليه
10-29-2010, 06:59 PM
وؤربي إني م َ سجلت إلآ عشآن آلروآيه ق1 ,

حيآتي لحد آلآن م َ تدرون عنهآ !

رنة الخلخال
11-01-2010, 12:01 PM
ياخوفي اقرا التكمله وبعدين تسحب علينا مثل المره الي فآتت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

بنات لااكتملت تكفوون قولولي >>>>

*همس العيون*
11-04-2010, 01:20 AM
ياخوفي اقرا التكمله وبعدين تسحب علينا مثل المره الي فآتت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

بنات لااكتملت تكفوون قولولي >>>>

انصحك ماتكمليها وتتحسري :062:

اذا حجت البقره ع قرونها راح تكملها

تبـوولـة ~
11-04-2010, 03:20 PM
انصحك ماتكمليها وتتحسري :062:

اذا حجت البقره ع قرونها راح تكملها


اجل وحدة تجيب قروون وتلصصقهآ برآسس بقرة وتحججهآ معهآ :061:

دنيتي ماتسوى بدون ضحكتي
04-12-2011, 04:55 AM
يـسـلـمـوو وســن ع نـقـلـكـ للـروآآيـــهـ:ق201:
بسس يـآآررب الكااتبــهـ تكمل الـروآآيــهـ مرررآ حررامـ عليها:404:
يـآآخي اذاا مـآآخلصتهاا ليــهـ تنزلهاا:ص00:

ضحكَتي مآركَة}!
04-12-2011, 06:26 PM
=S

هـِي نسستنـآإ بععَد كـِم سَنة عششآإن الككآتبة تنـزل الوشَسمة التكممَلة =P

هع هع ..

عموومـآإ ننتظـِر مَ ورآنـــِآ شَئ ..^^

السميراء
04-13-2011, 03:18 PM
وينك ياوسسسسسسسسسسسسن
ننتظررررررررررررررررك حبوبه

.حلم.
05-30-2011, 02:43 PM
ليييييييييييييييييه ماكمللتي ّّّ !؟

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه بس

اسيل العسل999
10-27-2011, 02:42 AM
ويننننها تكفون كملو ليا سنتين وانا ادورها كامله ولا لا

حـلم فتآه
10-27-2011, 04:31 AM
نسيييييييت الروآآآيه


سؤآل / آذكر قفلوا الموضوع .. ليه رجعوا فتحوه !!!

وســـ العتيبي ـــن
10-28-2011, 09:51 AM
يآهلآ والله بالغوآلي

طبعا كل عام والكل بخير بمناسبة كل شي حلو حصل هع

واحسن الله عزانا وعزاكم في فقيد الامه الامير سلطان بي عبدالعزيز رحمه الله وغفر له واسكنه فسيح جناته

نجي لموضوع الروايه طبعا لاتحسبون سحبت ع الروايه او شي هيك لاسمح الله بس للاسف الكاتبه مانزلت ولا اي شي ولا شفنا اي خبر عنها شكلها كيذا تنزل كم بارت بعدها تسوي فاصل كم سنه وترجع من جديد >> برآ

ع العموم انا متابعتكم ومستنيه رد من الكاتبه بس يصير شي راح اخبركم

وسآمحوني ع القصور *_^

تحيآتي :: وسن الروقي

حـلم فتآه
10-29-2011, 03:49 AM
^

والله غريب آمرهآ هالكآتبه ،،
يعني الوآحد م يعرف إيش بيصير له من ظروف .. ليه تتنزل روآيه مو كآمله ..
يعطييك العآفيه وسن ع النقل
م قصرتي

ريمو 44
10-29-2011, 05:01 AM
http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcR5AW-IzUQ2H7JzOAOlyH-QqBzi7Pe5n0zNDiuM-Q_kC7OgyOsi

السلوان
01-13-2012, 05:10 AM
والله هذا حال الكاتبات يكتبون روايه لما يشفون تحمس الناس معاها يسحبون
هذي الراويه الخامسه أقرئ ماتكتمل
بنات أي وحده لقيت تكملة رواية بنات البدو وشباب الرياض تتدلني تكفون ياحلوات

فجر الاصيل
01-15-2012, 08:25 PM
عذراً سيغلق الموضوع إلى ان تعود كاتبه الروايه ..&


Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0