المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : <<مهما كرهتك فأني اموت في هواك>> قصه بحرينيه رووووووووعه حيل حيل حيل



الصفحات : [1] 2

الفاتنه^الصغيره
07-06-2006, 03:38 PM
"مهما كرهتك فأني اموت في هواك "




قصتي في بداية بقول لكم عن عائلتين وفقط وكل شئ بوقته حلوو يعني اذا ظهر شخصية يديدة بقول لكم عنه وقصتي طبعا بكون اشوية مختلفة عن قصص باقية لانه مافي خيال خير شر واذا فيه قليللا ما فيه خيال وبس
يعني مو مثل باقي القصص الي كله خيال في خيال وأتمنى يعجبكم قصتي واذا يعجبنكم ردو علي واذا ما شفت ردود بتوقف عن كتابة القصة

هذي كانت كلمة الكاتبه : وجهة نظر

وانا نزلت القصه بعد ماقريتهاا وشفت الاقبال عليهااا موطبيعي وانتوو اقروها واحكموو
وملاحظه القصه كل جزء بيكون احلا من الثاني ...

الفاتنه^الصغيره
07-06-2006, 03:39 PM
الجزء الاول...

عائلة راشد محمد الجلالي
راشد الي هو بو عبدالله ساكنين في رفاع الشرقي منظقة بوكوارة
نورة مرت راشد الي هي أم عبدالله
عبدالله شاب مثل باقي الشباب لكن مادام انه عبدالله اكيد غير عن الكل عمره 24 سنة يدرس في جامعة البحرين تخصص محاسبة باقي له جم من سنة ويكمل دراسته وشو أقول لكم عن عبدالله أحلى شئ فيه عيونه الخضران ولونه بشرته أبيض بس مو مثل الكل لا عنده بياض بحيث يعطيه جمال حتى لو كان بسيط بجماله وخشمه عنده ذاك الخشم الطويل بس مع ويهه يناسبه ويزيد جماله عبدالله شاب دمه خفيف وكل من يحبه لان الغرور ما تمر صوبه لكن اكيد في شئ ناقص مثل ما اتعرفون كمال لله هو اشوية قليلا ما شايف نفسه لانه كل ابنية وكل اصبي في أول نظرة اذا شافوو لازم دقيقة وهم فاقعين عيونهم فيه واتعرفون العيون خضر يلفت نظر

حمدان عمره 19 سنة يدرس في ألمانيا وتوه صار له سنة مسافر في المانيا عنده جمال بسيط لكن اخلاقه يزيد جماله راعي سوالف محد يقدر يسبقه في سوالفه

منيرة أختهم هي الوحيدة في البيت عمرها 17 سنة حنطاوبة البشرة وما شاء الله عليها مقتبسة جمال من أخوها مثلا أي أحد يشوفها يعرف أنها اخت عبدالله بس الوان عيون في اختلالاف هي لون عيونها عادي يعني بني غامق

تجهزت منيرة حق مدرسة واليوم الاربعاء وكل من يبي الوقت بسرعة يروح نزلت تحت سلمت على أمها وابوها راح الدوام وأمها قامت قالت بتروح بترقد اشوية
قعدت بروحها تتريق
راحت الى غرفة عبدالله ودقت باب
منيرة : أخوي حبيبي بسرعة تراني جامزة وتعال بسرعة تريق لا أتاخر عن المدرسة
عبدالله: ما شاء الله عليج اليوم صرت اخوج حبيبج يا ربي مصلحجية انتي يا منور
منيرة: عبود يالله عاد تأخرت
عبدالله: محد يقول لج تعالي وياي اتعرفين ابوي يطلع من وقت ليش ما رحتي وياه
منيرة: عبود بسرعة انزل تحت
عبدالله: عبود في ويهج اخوج عود قولي عبدالله
منيرة: اوكي عبدالله حبيبي بسرعة
منيرة تعبت من كثر ما تنتظر عشر دقايق راحت ما باقي الا اشوية علشان يطق جرس المدرسة
منيرة وهي في صالة اتصارخ
منيرة: عبدالله بعدين معاك
عبدالله نازل ومتكشخ بجيث منيرة بنفسها تخبلت عليه
عبدالله شو انتي ما تبيني اتكشخ
منيرة : الله عليك يا اخويه صج انك طالع علي من ناحية جمال
عبدالله : طالع هذي اقول لا تخليني انتحر تكفين يا منور
منيرة : انزين يالله امش عبدالله
عبدالله : شنو امش الى الان ما تريقت واتعرفيني ما اطلع بدون ريووق
منيرة :عبدالله الله يخليك تراني تأخرت
عبدالله : هالشئ راجع اليج اعرفج تبيني اوصلج بس علشان بنات يشوفوني وكل من يقول شوفو أخو فلاني وكل ابنية تتعرف عليج وسبة أناااااا
منيرة سكتت ما قالت شئ لان بالفعل تبي اتفاشل جدام رفيجاتها ومدرسة ان عندها اخو مثل جذي
وفي سيارة وعبدالله يسوق سيارته مرسيدس على فكرة في بحرين قليل من العوائل الي عندهم مرسيدس
وأول ما وصلو
منيرة تبي تتكلم بس علشان تطول قعدة مع أخوها ويايين ورايحين يشوفونها
عبدالله: يالله منور جدامي نظلي
منيرة: عبدالله اصبر تراني انتظر وحدة
والا باب يتبطل وعبدالله يستغرب
آمنة : لا يا شيخة منيرة ياية من وقت جان زين بعد تأخرتي
منيرة: أمون والله نسيت سامحيني
آمنة : جب يالله نزلي بسرعة ساعة وأنا قاعدة انتظرج مع هالويه
آمنة الياس محمد الحلالي
عمرها 18 سنة ويا منيرة في نفس الصف واتصير بنت عمهم
وعندها اخو اسمه أحمد وعمره 27 سنة ولين حين مو متزوج
وعندها أخت اسمها منى عمرها 15 سنة
الا آمنة تلتفت صوب عبدالله على فكرة نسيت اقول لكم عبدالله ولد عم ىمنة
آمنة : هلا عبدالله شخبارك
عبدالله بكل غرور : الحمدلله بخير انتي شخبارك
آمنة ولا ردت عليه أمنة تعتبر كعدوة لعبدالله لان هي وحيدة من بد كل بناااااات من بد بنات العائلة الي ما تعطي عبدالله ويه خير شر بس سلام وبس لذا عبدالله وايد ينقهر من اسلوب آمنة
ومنيرة وآمنة يطلعون ويروحون الصف
منيرة وآمنة علاقتهم وايد قوية ببعض وخصوصا بعد ما صارو نفس الصف
المهم عائلة آمنة مستواهم أقل من مستوى عائلة منيرة بواااااااايد
ورن جرس الهدة وفي هدة دائما منيرة اترد مع أمنة
آمنة : حبيب القلب تأخر
منيرة: على راحته خله يتاخر
آمنة : شوف تكلمت عن منو عند حبيبة القلب
منيرة : انجبي يا امونة
آمنة : ههههههتي يزعم ما ترضين عن حبج مراهقي
منيرة: اشفيج امونة انتي اتعرفين اني احب احمد من ما بطلت عيوني علشان اشوف الدنيا
أمنة فكري بعقلج يا يبه احمد وايد عود عنج ومستحيل يفكر ياخذج
منيرة: أي يبين عيل ليش لين حين ما تزوج
آمنة هههتي ضحكتيني يا منور يا يبه ما أدري ليش هو لين حين ما فكر في زواج واقول لا تفكرين انج مازوج لانه يحبج أصلا هو يعتبرج اخت وبس
منيرة: على راحته انتي لين حين ما عرفتي بنت راشد ان ما خليته ياخذني ما اكون اانا منور
آمنة : أففففففففف منج يا منور يا يبه اعقلي واعقلي وخلي عنج حركات مراهقة
منيرة: لا مراهقة ولا شئ ثاني اقول أمون سكتي لا اخلي اخوي عبود ياخذج
آمنة : تكفين وتكفين ما أطيقه هذا \عبود
منيرة: حدج عليه يا اموونة لا اخبره
امنة : اتخوفين ههههتي
الا سيارة أحمد ياي سيارته على كد حاله ايكو احمد أحمد شاب عاقل كل من في عائلة يحترمه ويحتل مكانة مرموقة في العائلة انسان يحب يساعد كل من بما انه ما يقدر لكن بعد في كل شئ هو اول وكل من مستغرب منه انه لين حين ليش ما تزوج وامه تعبت من كثر ما اتحن لكن دون جدوى
احمد طلع من السيارة : يا هلا والله ببنت عمي هلا والله بنور عائلتنا هلا بالي عائلتنا من غيرها ما تسوى شئ
احمد متعود يشوف كل احد من عائلته لازم يقعد ويرحب احلى ترحيب ودائما يرفع معنويات الكل من غير اخته
منيرة : هلا فيك احمد شخبارك
أحمد الحمدلله بخير الله يسلمج الله يعافيج انتي شخبرج
منيرةة: حمدلله بخير
ودشو سيارة في السيارة
أحمد يبي يقهر اخته وشغل نشيدة الاخ ما يسمع اغاني لانه في السيارات ياما يصير حوادث يعني يبي حسن خاتمة اذا لا سمح الله صار حادث وبطل نشيدة صوت منشد مو وايد حلوو وامنة تنقهر من هالنشيدة
آمنة : دورت شريط ثاني وتبي اشغله
أحمد: هي شو اتسوين
امنة يا اخي اغير شريط
أحمد ليش خليه هاي وايد يعبجني
امنة احمد تكفى غيره
أحمد : وليش اغيره
آمنة افففففف منك عنيد وراسك يابس
أحمد طالعة عليج علشان جذي
آمنة اتخسي الا انت تطلع علي
أحمد: امون جم من مرة قلت لج لا تقولين اتخسي
ومنيرة عرفت بصير اهواش بينهم
منيرة : احم احم انا هناا
أحمد فشلتينا يا أختاه جدام بنت عمنااا
وأمنةة منقهرة عدل لان الاخت بسرعة تعصب واذا تكلمت بطلع حرتها كلها فسكتت
الى ما وصلو بيت عمهم ونزلت منيرة
وامنة واحمد راحو البيت في بيت آمنة
دشت أمنة سلمت على امها وابوها الي كانو ينتظرونها علشان يتغدون
ويات اختها منى وكلهم تغدو ويا بعض
الا تلفون يرن شالته آمنة الا هي منيرة اتقول لامنة انها نست كتابها عندها امنة قالت بتيي بتاخذه
منيرة دائما تتمنى انه يكون عندها عائلة مثل عائلة آمنة لان بيينهم كله حب ومودة وكد ما تقدر اتروح بيت عمها اتبااااات وساعات تحدق امنة على عيشتها لانها دائما فرحانة فرحانة من ناحية اهتمام ابوها وامها فيها ومن ناحية اخوها احمد الي دائما يقهر اخته لكن يموت في اخته فرحانة من اهواش الدائم بين منى وآمنة
وبيوت يم بعض فآمنة اذا تبي تروح تروح لهم مشي تاخذ معاها منى ويروحون
المهم في طريق بينما امنة رايحة بيت منيرة
آمنة : منى يا البطة سرعي اشوية
منى: شنو شنو أنا اسرع اقول حمدي ربج ييت وياج صدقيني الحين برجع وبشوف اشلون بتروحين بيت عمي
آمنة : افا يا منى كل هاي يطلع منج
منى : اقول امون صج يعني يالله ذلفي ويهج صدقيني ان تكلمتي برجع
آمنة بصوت واطي : براويج في بيت
منى : قلتي شئ
أمنة لا سلامتج
وصلو في بيت وآمنة وقفت يم الباب هاا شيخة منوي وين رايحة
منى : قومي امون بدش داخل
أمنة : يالله رجعي البيت احسن لج
منى : على كيفج انتي
امنة : أي على كيفي بترجعين ولا اشلون
منى : امون بعدين معااج عااد سوت روحها مسكينة علشان اتكسر خاطر امنة لكن امنة اتعرف كل حركاتها
امنة : اقول منوي علشاني طيبة وقفي برع على شمس بروح باخذ كتاب وبرجع
منى: بمووووت من الحر امنة اذا انتي دشيتي اعرفج بترقدين داخل
امنة : القرار راجع اليج قولي يا رجعة الى البيت او شمس
منى : صدقيني مرة ثانية ما بيي وياج
أمنة : عادي بحصل سبب علشان ابوي يزفج
الا عبدالله كان واقف يم باب وسمع كل سوالفهم وميت من ضحك وطلع لهم
عبدالله : هههههههههتي هلا حبيبتي منوي شخبارج حياتي
منى : هلا والله بحبيبي عبود حمدلله بخير انت شخبارك
عبدالله : في البداية قولي عبدالله مو عبود
منى : اوه سوري حبيبي عبدالله
عبدالله : دشي داخل ترى برع حرررررررر انتي ما تستاهلين الحر
حقر آمنة وكأنها مو موجودة
وبعدين ما خذ منى عاد علاقة منى وعبدالله عكس امنة وعبدالله عبدالله يحب منى كاخته وحتى منى ومسوين روحهم يزعم قيس وليلى دائما حبيبي وحبيبتي ههههههههتي

الفاتنه^الصغيره
07-06-2006, 04:57 PM
آمنة دشت البيت ومنقهرة حدها وما شافت احد في الصالة فيلست تقريبا ربع ساعة اتفكر شو اتسوي في ولد عمها وفجأة ياء في بالها فكرة جهنمية والاخت سيدة نفذت
راحت فوق عند منيرة في حجرتها
بطلت الباب
آمنة وابتسامة شاقة حلجها : منور حياتي انتي روحي بعد جبدي
منيرة ومستغربة: أمون اشفيج
آمنة : ما فيني شئ بس ابي منج طلب وانتي قولي تم
منيرة: في بداية قولي طلبج
آمنة : لا يا يبه في بداية تم
منيرة: اوهو اوكي قلنا تم قولي الحين اشعندج
آمنة: انزين روحي لعبدالله وخليه يدش البيت
منيرة: ليش
امنة : قلي من اسئلة روحي
منيرة: اسفة لو تبين حياتي كلها فداج بس هاي لا
آمنة : افا ترديني
منيرة: لاسف شديد أي
آمنة : روحي ولي ماكو منج فايدة
طلعت آمنة من حجرة لازم بتبرد قلبها من عبدالله ما بخليها جذي
مهم طلعت راسها من دريشة وعبدالله ومنى قاعدين في حديقة الي برع وطاخين السوالف
آمنة : عبدالله ترى احد متصل ويقول يبيك
عبدالله : الي يبيني عندي نقال
آمنة وفي قلبها يا ربي شنو اسوي الحين : اوكي يمكن الريال متصل بالغلط بسأله أي عبدالله هو يبيه
عبدالله:شنو اقول يالله مايحتاي اتقولين له شئ بروحي بيي وبشوفه
آمنة وفرحت هالحزة
الا عبدالله داش ويصب عليه ماءي لا يا يبه مو ماءي امنة مو سهلة مو خططها سهلة حطت عصير الي يسمونه راني الي هو عصير مانجااااااا تخيلي لزج وباضافة حطت داخله بيض بيض تخيلو بيض كملت كرتون بيض عليه
وعبدالله اشوية بزوع وواصل حده
آمنة : شو هذا عبودي
عبدالله: كله منج يا البايخة
آمنة : احترم نفسك محد بايخ غيرك
عبدالله: براويج وبراويح ان ما خليتج تتحسفين ما أكون أنا عبدالله ولد امي وابوي
آمنة : ولا في احلام يا عبودي
وعبدالله ما قددر يستحمل وبدأ يمشي صوب آمنة وامنة ما تحركت وفجأة طاح لان اخت فاكرة في كل شئ
واهني امنة : عبودي لا تيي صوبي اتعرف ما اطيق ريحة بيض تكفى ابتعد عني
عبدالله ومعصب حده من كثرة عصبية ما قدر يتكلم
وآمنة سيدة شردت وخذت كاميرا من منيرة ومنيرة ميته من خوف لا يشوفها عبدالله ويراويهاااااااا
الا آمنة بعد ما اتووب راحت لعند عبدالله
آمنة : عبودي ترى صورتك وصورت كل شئ هههتي وضحكت وشردت وخذت منى من يدتها وجرت الى بيتهم وهي تركض اتخاف أن عبدالله لا يلاحقهاا
الا قبل ما ادش الباب وهي تتنفس بسرعة اخوها احمد : اشفيج امنة كأن كلب لاحقج
آمنة : ضحكت هههههههتي حرام اتشبه ولد عمك بجلب
أحمد: امنة بعدين معاج
آمنة : أحمد تعال تعال براويك شئ
أحمد دش داخل وراوته الي سوته وطبعا آمنة ما اتخش شئ عن اهلها علشان باجر اذا سمعو ما ينصدمون من تصرفاتها وكل من يعرف طبيعة علاقة امنة بعبدالله
أحمد: حرام عليك يا امون شو سويتي في ريال
آمنة : يستاهل ليش يحقرني
أحمد: ههههههتي يعني لازم يعطيج ويه اقول اشعندج ليكون تغارين لان عبدالله يعطي ويه لمنوي اكثر منج
آمنة : أنا احتر هههههههتي مستحيل ولا بحتر لو سوا الي سواااااااااااا
أحمد : اوكي يا امون يا ويلج ان مرة ثانية سويتي شئ مثيله
آمنة : تطمن يا خيوو لا تشغل بالك فيني
أحمد: ومن قال اني مشغل بالي فيج
آمنة : ادري اني اختك وحبيبتك وكل شئ بحياتك
أحمد: ضحكتيني انتي هههههههههتي شو قلتي حبيبتي وحياتي لا يا يبه انتي مجرد اخت عادي وعادي مو مثل كل الاخت بعد
آمنة: على أقل اشوية جامل يا خيوو
والا أحد يدق الباب آمنة راحت تفتحه
الا شافت واحد استغربت منهو هذاا وليش ياينا هالحزة وليش ما يخبر قبل ما ايي هي بطلت الباب عبالها يهال او رفيجة منوي
آمنة : هلا اخوي بغيت من
..........: ضحك وبس
آمنة : يا اخوي اتكلم معاك انا
............: زادت ضحكته وما قال شئ
آمنة وتأشر بطريقة يبين انه هل هو ما يسمع
.....: يهز راسه يعني أي
آمنة : أها قول جذي انزين تبي اييبلك ورقة قلم علشان تكتب تبي من
......: يهز راسه بنفيان ويأشر انه ما يعرف كتابة
آمنة : اقول ما قلت ما تسمع عيل اشلون سمعت الي قلته لك
.........: وضحك بصوت عالي
آمنة : يا اخي اسمحلي بدش الداخل وبنادي اخوي ان شاء الله بيتكلم معاك
.........: لا انا ابيج انتي
آمنة : يا اخي انت ياي لنا كضيف والله من مساعة احترمك لانك بس ضيف واحترام الضيف واجب
.......: انزين فيها شئ قلت بصراحة اني ابي اكلمج
آمنة : اوهو انتو أصلا ما تنعطون ويه صبر ان ما خبرت اخوي عليكم وما خليت يراويك النجوم في عز الظهر ما أكون انا بنت الجلالي
.........: يا سلام يا بنت الجلالي
ووما صكت الباب امنة احتراما له وخلته شبه مفتوح وراحت قالت لاخوه ان في واحد واقف برع
أحمد : اكيد انا في حلم ماني مصدق انك أنت واقف جدامي
وفيصل يدوس على ريل احمد
أحمد : آآه عورتني يا اخي
فيصل : علشان تتأكد انك مو في حلم
أحمد : بالله عليك ما لقيت طريقة ثانية
فيصل : يعجبني هالطريقة
فيصل: اقول الظاهر مو ناوي ادخلني الداخل يعني ارجع من مكان الي انا ييته
أحمد : أي ارجع وارجع يالله جدامي وارجع بشوف اشلون بيرجع
وبالفعل فيصل مشى واحمد استغرب فيصل يزعل من كلامه قال يمكن تغير
أحمد وهو يركض تجاه فيصل الي شافه راح عند السيارة
أحمد صدقني يا فصول كنت أمزح معاك
فيصل: انزين انا قلت شئ
أحمد: يالله فصول بتزعل مني
فيصل: يا اخي ما زعلت
أحمد : مادام انك ما زعلت يالله امش داخل البيت
فيصل: يا يبه خلني اقول لاهل علشان يطلعون برع
أحمد وهو شبه متفشل
فيصل : يحليلك ركضت وراي عبالي زعلان انا هههههتي غبي انا علشان ارد حتى لو ما كنت تبي ادخل داخل بيت بدخل غصبا عنك
أحمد : ههههههههههههتي افا البيت بيتك
فيصل: أعرف ما يحتاي اتقول
أحمد : وشاف خاله وتقرب منه وسلم على خاله والا الجيش العنتر طلع
فيصل ولد خال آمنة عمره 25 سنة ويشتغل في شركة ابوه وريال ما ينعاب عليه الاخ لين حين مو متزوج لانه مرة حب ابنية وابنية خانته ومن ذاك الفترة الاخ عاف عن الحب وسوالفه
يوسف عمره 23 سنة والاخ يدرس
عبدالرحمن عمره 20 سنة ونفس السالفة يدرس
محمد عمره 18 سنة واخر سنة في مدرسة مثل آمنة
جنان عمرهاا 16 سنة وأخيرااااااااا يا لهم بنية كان أبو فيصل وامه متفقين يبون اعيال الى ان الله يرزقهم بابنية
وبو فيصل ريال يمووت في اعيال ويحب يكبر ذريته وعائلته يعني ما اكتفى الى هالحد
خليل عمره 12 سنة وعيسى عمره 10 سنوات واخيرا بنت اسمها فاطمة عمرها 8 سنوات ومتكفين الى هالحد
الله يحليل عائلتهم تخيلو كل هالعائلة من سعودية يايين لبيت بو احمد علشان يقضون عطلتهم في بيته وعلى فكرة بو فيصل من عائلة مرموقة وااااااااايد ومتعودين كل عطلة مهما كان يقضون في بيت بو أحمد وبو أحمد قبل كان ريال ذور رتبة عالية كان من اغنى الاغنياء لكن تعرض للخيانة من اعز ربعه وصار افلاس وتم عليه ديون وحمدلله قدر يسدد ديونه والحين كل من نصحاه بأن ياخذ قرض علشان يرجع تجارته مثل اول لكن هو رفض قال مستحيل اخذ قرض مع الايام بجمع لي مبلغ محدد وان شاء الله بشوفوني مثل قبل واحسن لذا بو فيصل عرف ان البيت ما يتسعهم لكن فكر اذا ما رحنا بشنو يفكرون ان كلنا انييهم بس علشان مصلحة مو علشان صلة الرحم الي بينهم لذا قرر مهما صار فهو ما بهد بيت اخته دائما بيون عندهم وأصلا وصولهم كان شئ جميل وايد بنسبة لعائلتين
وأما بنسبة ان آمنة ما عرفت فيصل لان فيصل عقب الي صار معاه ما هد بيته حياته كان شغل وبيت وبس حتى الاهل تركهم لكن بفعل صحبة الصالحة الي خلوه يتقرب من ربه اكثر واكثر وزاد ايمانه بالله لذا رجع حياته مثل اول واحسن بعد وكل ما يذكر سالفة حبه يضحك على نفسه
طلعو كل من في سيارة وطبعا فيصل قال انه هو الي بدش في بداية علشان اذا حد طلع ما يعرفه براويه
مهم فيصل دش البيت وآمنة قاعدة ومو لابسة الشيلة
فيصل: يا بناات تغطو فيصلووووو دااااااااش
آمنة شهقت من مكانها وبسرعة تعدل شيلتهااااا : انت اشلون قدرت ادش داخل
فيصل: كيفي عندج مانع
آمنة : يا يبه عيب ادش في بيوت اوادم ( في حقيقة هي خافت لا يطلع هالشاب واحد مينون )
وبدت ترتجف امنة
فيصل فهم وضحك هههههتي لكن ما بين ضحكته قال هين براويج يا بنت عمتي
فيصل: اصلا انا ياي اخطفج من اهني اذا اتيي بكرامتج احسن لج والا بشيلج
آمنة : شو بشيلني على كيفك انته
فيصل: اوكي انا ياي بشوفين
آمنة : وهي تصيح يبه يبه يبه الحق علي
فيصل : امون هاي أنا اشفيج ما عرفتيني
آمنة : بدت تصيح اكثر واكثر الي تبيه مني اخذه بس لا تخطفني
فيصل : بدأ يضحك ههههههههههههتي
الا خال آمنة دش البيت وشاف آمنة اتصيح وايد تضايج لانه يحب آمنة كوحدة من بناتها وبالاصح اكثر بعد لان عندما ما كان عنده بنت دائما كان يعتبر امنة بنته وامنة ابدا ما قصر بحقه وما خلاه يحس ان ما عنده بنت
آمنة وهي تركض صوب خالها : خالو خالو حراامي يبي يخطفني
خال آمنة ما قدر ييود عمره لكن شفق على حالة آمنة لانها اتصيح: يا بنتي ما عرفتي من هاي
اهني امنة استغربت قالت في نفسها يا ربيه ورطوني الحين منو هاي
بو فيصل: يا بنتي هاي فيصل ولدي
آمنة يا ربي من فشيلة الحين كل اخوانه واخواته بيقعدون وبيطنززون علي

أسيرة البحر
07-06-2006, 05:06 PM
تاااااااااابعي,,,,
\
/
أسيرة البحر

الفاتنه^الصغيره
07-06-2006, 05:13 PM
تسلمييين حبيبتي على تشجيعج الحلوو

:)

mona elgaoahergy
07-06-2006, 10:09 PM
حلوه كتير اكملى بسرعه

الفاتنه^الصغيره
07-07-2006, 03:29 AM
يسلموو غلاتي

الفاتنه^الصغيره
07-07-2006, 03:30 AM
كح كح كح
بنااااااااااات
سوري انا نزلت جزء قبل جزء
شكلي كنت ناييمه
عشان جذي الحين بعدله واحذف
سوووري

الفاتنه^الصغيره
07-07-2006, 03:35 AM
بنااات ترى عدلت الجزء يعني اصعدوو فوق وشوفو الجزء الثاني الصح وهذااك شطبته اوككي
وسوري مره ثاانيه :)

الفاتنه^الصغيره
07-07-2006, 03:35 AM
آمننة : فيصل هلا فيصل بولد خالي شخبارك
فيصل : توي الناس يا بنت عمتي
آمنة : مو مني منك انت صاير لك أكثر من 27 سنة ولا ييت صوب بيتنااااااا
فيصل: الله اكبر عليج انا لين حين عمري ما وصل 27 واتقولين كل هالسنين ما ييت
المهم آمنة راحت تسلم على الاهل وتبرز الحجر لان بيقعدون في بيتهم يومين ويمعة بعد ما يتغدون يطلعون
المهم البنات كلهم في حجرة آمنة يعني جنان وفاطمة ومنى
واوردي في حجرة للضيوف لبو فيصل وام فيصل
وشباب لهم حجرتين يعني فيصل ويوسف مع أحمد ومحمد مع خليل وعيسى في حجرة هاي كان التوزيع وضجة وضجيج في البيت وكل من مستانس ومرتبك وخصوصا فيصل معاهم
وآمنة تذكرت أنها ما يابت الكتاب قالت بتاخذ بنات خالها وبتروح معاهم وفي هالطريقة مستحيل عبدالله يقدر يسوي فيها شئ المهم آمنة راحت لخالها وابوها واستاذنو وقالو لهم عادي روحو
منى مع فاطمة مع راحو قالو بتمون في البيت لانه فاطمة كانت يايبة معاها play station فمنى قالت بتلعب معاها
آمنة : يالله جنان بسرعة تاخرناااااا
جنان :يالله امشي
آمنة: جنان بخبرج سالفة
وخبرته كل السالفة امنة وجنان ميتة من ضحك
وصلو بيت عمهم وأكيد كان مفاجأة للمنيرة
ودشت البيت وآمنة كانت خايفة لا تشوف عبدالله يمكن ما بيسكت المهم حمدلله شافت مرت عمها في الصالة قاعدة برحها
آمنة : السلام عليكم
وجنان بعد سلمت وسلموا على مرت عمهم
وآمنة : عمتي بروح فوق باخذ كتابي من عند منيرة
أم عبدالله : اصلا قولي ان سوالفي ما يعجبج
آمنة : أفاااااا يا عمتي بس خلاص ما بتحرك من مكاني وحتى البيت ما برد انتي بكبرج مع سوالفج عسل في عسل
بو عبدالله : معاج حق يا بنتي
وآمنة راحت اتسلم على عمها
آمنة : عمي وينك عاد صار لي فترة ما شفتك
بوعبدالله : اسمحيلي يا بنتي الشغل ماخذ كل وقتي
آمنة : بس بعد يا عمي خلنا انشوفك حرام عليك ما تعرف اشكثر اشتاق لك لا ليلي ليل ولا نهاري نهار في ليل ما اقدر ارقد كله بسبة شوقي لك
أم عبدالله : آمنة ترى اغار
آمنة : عشتوو يالله عيل يا عمي اباك توعدني
بو عبدالله : اوعدج بشنو
آمنة : عندي لك طلب
بو عبدالله : قبل ما اتقولين طلبج يا الغالية ااكد لج انه تم
آمنة : تسلم يا عمي بس على اقل اسمع شو طلبي
بو عبدالله: انزين شنو طلبج
آمنة : خاطري انسافر كلنا رباعة هالعطلة
بو عبدالله : ما شاء الله يا امنة قلوبنا عند بعض حتى انا كنت افكر في هالشئ من زمان ما قعدنا كل اهل مع بعض وقلت بسوي لكم مفاجاة لكن سبقتيني انتي
آمنة : عيل بنسوي مفاجاة ما بنخبر احد الا حزة الحزة
بو عبدالله : اوكي الحين التزامات السفر وين بنروح وين لا كل شئ عليج
جنان : آمنة يالله انروح عند منيرة
آمنة قعدت مع عمها ونست كل شئ
واستاذنت منهم وراحت فوق
آمنة طافت عند حجرة عبدالله وضحكت وشردت بسرعة لا يطلع ويوريه الويل
لكن عبدالله سمع حس فطلع برع شاف امنة مع ابوه وامه في الصالة ودش علشان يفكر وبينتقم من آمنة
آمنة : منيرة بطلي الباب
منيرة : اعوذ بالله منج توج من اشوي كنتي عندي
آمنة : شو اسوي احبج اموت فيج ما اقدر على فراااااااااااقج لو دقيقة
منيرة : قولي ياية علشان كتاااب
آمنة : اذا اتعرفين ليش تسالين وعلى فكرة يبت لج مفاجاة بعد
منيرة : شنو مفاجأة ليكون يايبة معاج اخوج
آمنة بيدها تحاول اتقول لمنيرة تسكت لا تفضح نفسها وجنان سمعت واستغربت
وامنة ما تاخرت ساعة الا يابت جنان جدامها ومنيرة تفشلت عدل لكن كان يبين على جنان ما فهمت شئ
سلمت على جنان
منيرة : شالمفاجأة حلوة يا جنان
جنان : أي اصدقين بروحنا مستغربين وفوق هاي اليوم اخوي فيصل اقترح علينا انيي للبيت عمتي واحنا من الله نبيهاااااا
الا خدامة ادق الباب
منيرة : من
خدامة : ماما ميري انا
منيرة: دشي دشي ميري
ميري : ماما امنة ماما يبيج تحت في المطبخ
آمنة : تبيني انا في مطبخ
ميري : أي يقول نزلي بسرعة
’آمنة : بنات يالله ننزل كلنااااا
ميري : لا ماما قول بس انته انزل تحت باقي لا
آمنة : اوكي بشوف عمتي شنو تبي وبرجع لكم
وراحت آمنة مطبخ ودشت الداخل استغربت ما شافت احد وانصك الباب مطبخ وراحت شافت ميري صكته آمنة : ميري ليكون ناوية تحرقين مطبخ علي يالله بطلي باب والله اذا طلعت بخليج ترجعين من مكان الي يتيه فاهمة
ميري : انت يقول بفنش انا وبابا عبدالله بعد يقول سيم سيم
آمنة سمعت بابا عبدالله قلبها طاح قالت شنو ناوي عبدالله يسوي وبعدين لفت حوالينها ما شافت شئ قالت يمكن عبدالله ناوي يقفل علي الباب وبس
آمنة : روحي لعبودي قولي له خرعني
وميري راحت آمنة شكت اكيد في شئ المهم راحت تلف وادور لعلها اتلاقي شئ الا وصلت صوب الثلاجة بطلت الثلاجة وعندما تبي اصكه عبدالله واقف جدام آمنة وفوق هاي في يده قطوة ولييييييه من قطاوة امنة من زاوي يعني صرصور اتخاف فما بالكم من قطوة
آمنة : عبدالله شيله من اهني ( وغطت ويها بايدها)
عبدالله يتقرب منه : آمنة لمسي ولمسي شوفي شعره الناعم شوفي اظافره اطوال
آمنة : عبدالله تفكى شيله والله مرة ثانية ما بغربلك
وعبدالله بحيث قرب القطوة الى ايد امنة واهني امنة بطلت عيونها وقطوة جدامها وخافت واغمى عليهاااااا لان فعلا حالتها يخوف المهم عبدالله اهني انصدم يا ربي شنو سويت انا ما كان قصدي الا اني اخرعها
ونزل على كوعه وشال راس امنة وحطاه على ريله اوردي قبل خذ ماءي : وصب كلاس الماءي كامل عليه لكن دون فائدة امنة لين حين فاقدة وعي واهني عبدالله لبرهة قعد يشوف ملامح امنة وهي فاقدة وعي جم هي بريئة ولكن العكس صحيح يبين عليها وايد بريئة لكن حركاتها عكس الي يبين عليهاااااااا كأنها راقدة ولا فاقدة الوعي الا آمنة بطلت عيونها واتشوف ويه عبدالله وايد قريب من ويهها ووعبدالله لاحظ هالشئ وشال امنة من على ريله
عبدالله : يالله قومي قومي يا دليعة
آمنة ولين حين مستغربة لكن تذكرت الي صار وقامت شافت الباب مطبخ مفتوح سيدة شردت ولا قالت شئ لعبدالله
وأول ما طلعت شافت قطوة واقفة جدام امنة
آمنة صارخت وعبدالله طلع برع
عبدالله: ها شيخة امنة الحين شو صار
آمنة وويها احمر من خوف : عبدالله قطوة
عبدالله وهو يضحك وراح يبعد القطوة من طريج امنة
عبدالله : ما عرفتج جذي دليعة سيدة يغمى عليج ومرة ثانية قبل ما بسوين حرة فكري مليون مرة من انتقام واذا ما تتحملين الانتقام عيل احسن لج تبتعدين من حركاتج

آمنة بعد ما تأكدت القطوة مو اهني : يا سلالالام من قال ما اتحمل يا اخي أصلا من قال اغمى علي شلخت عليك وشلخت عليك ويحليك صدقت انت
عبدالله : عيل نفس الوقت قولي انج ما تخافين من قطاوة
آمنة : ههههههتي أموووووووت في قطاااااااوة
والا ام عبدالله تسمع حس تقترب من مطبخ الا اشوف ثنتينهم واقفين
أم عبدالله : عبدالله ومىمنة شنو اتسوون اهني
آمنة : ولاشئ عمتي بس عبدالله يقول ناوي يربي قطوة
أم عبدالله : شنو قطوة عبدالله شيل هالفكرة من راسك مستحيل اخليك اتربي قطوة
عبدالله : يمه امنة تتغشمر معااج
أم عبدالله : الله هداج يا بنتي
منيرة الا سمعت هالحشرة وياية صوب المبطخ
أم عبدالله : الحين كل من بيتجمع في هالمكاان
منيرة : يمه ابي اروح ويا امنة بيتهم
ام عبدالله : اكاهيا امنة جدام عينج شنو تبين فيها
منيرة : يمه خال امنة راد من السعودية بيتهم بروح بسلم على مرت خالهااا وعلى فاطمة بعد
ام عبدالله : زين عيل روحي وانا ان شاء الله عقب اشوية ببييي
عبدالله : يعني يوسف بعدياءي معاهم
آمنة : لا بس خالي
منيرة : أي كلهم يايين
عبدالله : يالله عيل أنا بوصلكم نفس الوقت
آمنة : لا بنروح مشي لان بنت خالي معانا البنت تستحي
جنان اول ما بدت محادثة هي ساكتة بس الحين وين تسكت مادام حصلت فرصة علشان تتكلم مع عبدالله : لا عادي ما عندي مانع
عبدالله : يالله عيل اكا بنت خالج ما عندها مانع هاي غير اذا انتي عندج مانع
ىمنة : لا أبد ما عندي مانع (وهي من داخلها معصبة عدل على جنان )
استاذنت امنة وجنان من ام عبدالله
منيرة ركبت جداام وجنان ركبت السيارة وقبل ما تركب امنة سيارة الا عبدالله ساق السيارة وريل امنة برع وريل ثاني داخل السيارة وتخيلو عبدالله كان واقف سيارته في مكان بحيث كان في ناس وايد برع وحتى شلة من الشباب عندما شافوو ماتو من الضحك على امنة
امنة : عبدالله اصبر اصبر تراني لين حين ما دشيت السيارة
عبدالله : اوه سوري ما انتبهت (أصلا هو متعمد )
ودشت امنة وطول طريج ولا تكلمت وفقط اجاوب باختصار اذا يسألونها وبس
....( أصلا هالموقف صج صار وياي مع ولد عمي الله لا تسالون عاد وبعد فوق هاي كنا في سوق وسوق متروس الناس والله تفشلت ويهي صار احمر على اخضر واشوية اسطر ولد عمي )
وجنان استغلت الفرصة تخيلي فتاة عمرهااا 16 اتحب عبدالله ما اتحب فيه شئ غير جماله الا فترة مراهقة اتعرفون اشوية صعبة
جنان : عبدالله أنت تخرجت ولا لين حين
كل الي قاعدين استغربو وامنة فجت عيونها على اخر وتفشلت عدل من عبدالله ومنيرة وضربت جنان بحيث يبين انها تسكت
عبدالله : لا لين حين ( قال الجواب من غير نفس
جنان : شنو تخصصك
عبدالله : محاسبة
جنان : حتى انا فكرت اخذ محاسبة ( أصلا اشلخ ولا فكرت في محاسبة بس قالت جذي علشان اطول حديث )
عبدالله ما رد
جنان : عبدالله اذا ما عليك كلافة ممكن تاخذنا الى مجمع الرفاع بصراحة ابدا ما رحنا اليه
وامنة بس خلالالاص ما قدرت تسكت اكثر: جنان بعدين معاج بنروح البيت ترى تأخرنا
جنان : امنة ابدا ما رحت مجمع الرفاع عاد بس خاطري مرة اروح (أصلا هي ناوية تقضي وقت اطول مع عبدالله وجنان اذا قالت بتسوي شئ اتسويه بدون خوف من احد هاي طبعها )
آمنة : قلت لا يعني لالالالالا عبدالله ودنا البيت
جنان : امنة اذا انتي تبين شئ محد يردج فمالج حق اترديناا
امنة واشوية اتقوم بسطره: حبيبتي جنان بقول لاحمد علشان يودينا واذا تبين سيدة بنرد البيت وبقول له ولا يهمج
جنان : امنة نسيتي انج طلبتي مني 200 ريال وانا عطيتج وقلتي ما اخبر احد انا بعد ابي اروح مجمع الرفاع ومحد يدري
امنة ويها صار احمر على اخضر على بنفجسي يا ربي فضحتني الله لا يفضحها
وعبدالله راح الى مجمع الرفاع قال ما يسوى اتفشل بنت عمي
ووحط السيارة في مواقف السيارات وطول ذاك الوقت ساكتين
وطلعو من السيارة امنة الوحيدة الي ما قامت من السيارة
منيرة : امنة يالله نزلي
امنة : قلت ابي اروح البيت
منيرة وايد حاولت ويا امنة لكن ماكو جدوى
عبدالله : امنة سمعت انج ما تبين تنزلين
امنة : عبدالله ممكن تلفونك
عبدالله مد تلفون لامنة
امنة : انتو روحو انا بيي وراكم
عبدالله : امنة شنو قاعدة اتقولين مستحيل اهدج بروحج
امنة : عبدالله ابي استاذن من اهلي بقول لهم اننا بنتاخر اشوية لازم اخبرهم أننا يايين مجمع الرفاع
عبدالله : أوكي عيل انا بتم وياج وبخلي منيرة وجنان يدشون داخل
امنة : اشلون يدشون داخل يا عبدالله هايلين بنات
عبدالله : امنة انا اعرف هالمجمع احسن منج الحين هالحزة مافي احد الا قليل والي فيه بعد عوايل هاي مو مجمع السيف علشان اخاف
ما خل امنة تتكلم وراح قال لمنيرة
وجنان وايد تضايقت : انزين امنة اذا ما تبي اتيي خلوها على راحتها
عبدالله : انزين انتي قلتي تبين اتيين مجمع الرفاع ويبناج بعد شنو تبين حضرت
جنان : عبدالله ليش تتكلم معاي جذي
عبدالله : منيرة يالله دشو داخل وانا وامنة بنيي وراكم
وجنان راحت مع منيرة يزعم انها زعلانة بس عبدالله ولا اهتم وقال اشفيها هذي
ووقف برع علشان امنة تتكلم براحتها
امنة : أحمد ابي منك عشرين دينار عندك
احمد : أي اشتبين فيهم
امنة : لاني مرة خذيت من حد وكنت ناوية ارجع لهاا اليوم بس هي سبقتني وطلبت فلوسهاا
احمد : امنة من متى انتي تاخذين سلف
امنة : احمد انت لا تقعد تتحقق معاي
احمد : انزين بعرف السالفة كلها يوم ارد البيت
امنة : اوكي بس لا تنسى اتييب معاك عشرين دينار اضافي
احمد : وليش ان شاء الله
امنة : لاني ابي افلسك اليوم يا اخوي
احمد : بيي بعطيج فلوس وابيج اتقطينهم في ويه هالابنية وبشرد عنج
امنة : احمد ترى عبدالله يايبنا اهني
احمد: اعرف ماني خبل مثلج متصلة على نقاله وما اعرف
امنة : ذكي يا اخوي وذكي
احمد : يالله باي
امنة : وين باي توي الناس
أحمد : ليكون ناوية اقعد معاج سوالف
امنة : أي فيها شئ
امنة : احمد في احد يمك
احمد ك أي كل اعيال خالج واختج
انزين عط تلفون الى اختي امنة بدتت تتكلم وياهم بترتيب لين ما شافت نقال انصك بروحه عبدالله عنده GSM وثاني فودافون لانه حصل رقم نفس رقم سيارته فخذاه والحين صاير يستخدم فودافون اكثر من جي اس ام
امنة : هاك عبدالله وشيك جم راح
عبدالله : ما يحتاي
امنة : قلت لك جيك جم راح
عبدالله: بطل عيونه تلفونه مافي ولا فلس زيرو صاير
عبدالله : حشى كل هاي وكملتيه كان في خمسين دينار وتوين اليوم حطيت فيه كرديت
امنة : محد قال لك عطني نقالك
عبدالله : توبة توبة مرة ثانية ما بسويها
امنة : الحين عرفت من امنة
عبدالله : ممكن امنة اقول لج شئ وما تاخذين بخاطرج
امنة : اعرف شنو بتقول بس قول
عبدالله : مرة ثانية امنة اذا تبين أي فلوس اتمنى اتيين عندي
امنة : عبدالله اصلا انا كنت بحاجة الى عشرين دينار وكان نهاية شهر وما شفت الا جنان في بيتنا وكان خاطري في اسويرة من ذهب دش خاطري وكننت اتمنى اني اشتريه اليوم قبل باجر وجنان عندما درت قالت بتعطيني مبلغ متبقي وبرد عليها شهر الياءي عبدالله اذا قلت لابوي او اخوي والله عطوني بس انا قلت بنفسي بشتريه وبفلوسي يعني غلط في هاي يمكن خذيت نصيحة الاخت جنان
عبدالله : لالالالالالالالالا انتي اصلا متى تغلطين
امنة : أاكا شلة احمد ياءو
عبدالله : اوه يعني قلتي لهم
امنة : أي اكيد
عبدالله : انزين انتي شريتي اسويرة ولا لين حين
اممنة : لا لين حين اصلا توها يوم وصلت سالتني اني شريته ولا لا قلت لها لا وكلت راسي لين ما قلت لها سبب عدم شرائي
عبدالله : اهااااا
أحمد قرب صوب امنة وعبدالله انشغل في الباقي يسلم عليهم احمد عطى عشرين دينار لامنة
وامنة : يالله نبي اندش داخل عند البنااات
ومشوو الى ما لقوو البنااات
أصلا منيرة ما تحركت من مكانها دشت داخل وقفت قالت بتنتظرهم
وامنة دشت لهم وعطت لجنان عشرين دينار في بداية جنان ما خذتها لكن هاي امنة خلتها تاخذ غصبا عن ويهها
وراحو تسوقو وصلو محل مجوهرات الشباب كان جدام البنات وبنات وراهم
اهني عبدالله استاذن منهم وراح عند البنات
عبدالله : منيرة لو سمحتي ابيج اشوية
منيرة : خير يا اخوي
عبدالله : انزين انتي دشي هالمحل وسألي جنان أي اسويرة امنة عجبته
منيرة: شنو اسويرة
عبدالله: يا يبه روحي انتي بس دشي محل وسالي جنان واذا سالتج شئ قولي لها بس تبين اتشوفين ذوق بنت عمج فاهمة
منيرة : اوكي بس امنة لازم بتيي ويانا
عبدالله : امنة تطمني انا بروحي بتصرف في هاي
منيرة : اوكي في بداية تعال خذ امنة
عبدالله : امنة تعالي
امنة : اشعندك مرة منيرة ومرة امنة
عبدالله : سر خطير
امنة : خير يا عبدالله
عبدالله : بصراحة في ابنية داشة خاطري وابيج اتساعديني في هالمهمة
امنة : صج
عبدالله : أي شوفي شوفي هاي
امنة : وع ما عندك ذووق انزين علشانك برووح بسالها
عبدالله : بتسوين فيني خير
امنة وراحت الى ابنية وعبدالله قال مستحيل عندها جرأة
الا بالفعل امنة سلمت على البنات وخصوصا ابنية الي كان يقصده عبدالله
وعبدالله انصدم مكانه والا امنة ياية ومعاها هالابنية
امنة : رويض هاي عبدالله راشد محمد الجلالي
روضة : هلا عبدالله
عبدالله بعيونه اشوي ياكل امنة
امنة : عبدالله هاي روضة المسودي
الحين شنو تتوقعون ردة فعل عبدالله
وعبدالله ليش قال حق اخته علشان اتروح تشوف اسويرة
وجنان اشسالفته مع عبدالله

الفاتنه^الصغيره
07-07-2006, 03:36 AM
عبدالله : عن اذنج يا اختي
روضة: عبدالله أعرف انك منصدم من هالموقف بس حبيت اقول لك ترى ييت اسلم عليك لان امنة قالت لي بس هالشئ وأنا في قلبي وايد فرحت وقلت فرصة وايد حلوة ولكن عند فوات الاوان ما ينفع الصوت أنا الحين استمسح منك اسفة واسفة
(روضة المسودي هي رفيجة امنة بالاصح بنت جيران كانت علاقتهم وايد قوية مع بعض لكن روضة حبت واحد امنة نصحت روضة لكن دون فائدة هالشئ الي خلت امنة تبتعد عنها بشكل غير متوقع واليوم شافت روضة مع رفيجاتها وامنة ما اطيق رفيجاتها لان رفيجاتها كلهم اصدقااء السوء وامنة قالت بتنصحها لكن تذكرت ان روضة قالت لها مالج شغل فيني وهالشئ جرحها وايد لذا ابتعدت عنها وامنة يوم شافتهم وخصوصا عبدالله اشر على روضة قالت بتسوي الحركة علشان اتراوي عبدال ويمكن روضة لو بقليل بتحس كيف نظرة الناس لها )
عبدلله : امنة امنة تعالي
امنة : هاا قلت لها الي في قلبك
عبدالله : أي قلت لهاا واتمنى انج اتساعديني واتقولين لامي وابوي علشان يروحون ويخطبونها
امنة : عبدالله انت الحين تتغشمر ولا جاد
عبدالله: امنة احبهاااا واموووووت فيها واتقولين لي اتغشمر معاج
امنة ومبطلة عيونها: عبدالله من صجك انت
عبدالله : أي من صجي عندج مانع وعلى ما اظن اتعرفين هالابنية
امنة : يا عبدالله انت ما تعرف شئ عن هالابنية
عبدالله: امنة رفيجاتج كلهم زينات واعرف انج ما ترافقين لج وحدة شينة
امنة: صج بس هاي كانت رفيجتي في الماضي
عبدالله: وليش الحين مو رفيجتج
امنة: أي تقدر اتقول جذي
عبدالله: يا بنت عمي ما توقعتج جذي بكل سهولة تقدرين اتهدين رفيجتج
امنة: عبدالله ترى لين حين وايد احبها ووايد لكن الانسان يكبر ويتغير وهي تغيرت لذا من مصلحتي ان أبتعد عنهم ومرء على دين خليله فلينظر الى من يخالل
عبدالله: أكا بنفسج قلتي المرء بدين خليله ليش ما اتحاولين ان هي اتصير مثلج
امنة : خفت لا اصير مثلها
عبدالله : تدرين يا امنة من اسلوب البنت يبين عليها محتشمة ومتربية لكن لاسف في هالزمن كل انسان يفكر في نفسه وهي رافجت رفيجات السوء وانتي ولا حاولتي تنصحينها نصحيتها مرة وهي ما قبلت نصيحة واستسلمتي عيل انتي ليش رفيجتها اذا رافقتي لج وحدة وقلتي رفيجتج لازم اترافجينها طول عمرج واذا اتخذت طريج الشر لازم اتبين لهاا لين ما اتحسين انه مافي فائدة مو من اول محاولة تتسائمين
امنة (كل هاي ويطلع من عبوود ): ما شا ء الله عليك يا عبدالله عندك خبرة في صداقة
عبدالله : لان كان عندي رفيج وبضبط صار الي صار مع رفيجتج وفي نهاية ياء لي ولامني وبالفعل حسيت اني استاهل هاللوم
منيرة : احم احم
عبدالله : هلا منيرة أي ولا لا
منيرة : أي
ضحك عبدالله وشاف امنة بنظرة غير عادية وامنة استغربت : اشعندك قاعد اطالعني منيرة في ويهي شئ
منيرة : not at all
عبدالله: امنة عن اذنج انا واختي بنمشي البيت وانتي رجعي مع اخوج واعيال خالج
منيرة : لا يا عبدالله من زمان ما طلعت خلني ارد مع بنت عمي
امنة : عيل عبالج بنسمع كلام اخوج وبخليج تردين اذا هو يبي يرجع اكاااا الباب خله يطلع
عبدالله : أي اعرف انتي من الله تبينها المهم عندي سالفة خطيرة مع اختي بشأن بعض الناس ( ويغمز لاخته وامنة )
امنة : عبدالله انت من صجك ( عبالها عبدالله صج يبي روضة)
عبدالله : أي قلت لج أي يعني أي يالله يا أختاه لنذهب
امنة : على وين رايحين
عبدالله : ترى اللقافة هالزمن ما يمدحونه وبنروح دقيقة وبنرد
وراح مع اخته
واحمد رد عندما شاف اخته وبنت خاله واقفين بروحهم: امنة اشفيكم واقفين اهني وينه عبدالله
امنة : ما ادري عبدالله راح مع اخته وقالوو بيردون
احمد: بالله عليج انتي ما لقيتي مجمع الثاني غير هالمجمع صج ما عندج ذوووووووق في شئ حتى طلعاتج بايخة
امنة : يا اخي هاي بنت خالك هي الي قالت تبي اتشووف مجمع الرفااع مو انا
احمد : أهاااااا يا بنت خال عيل ليش ما قلتي لي جان انا ييت وخذيتج ويبتج هالمكاان
جنان : ان شاء الله مرة ثانية اذا ابي اروح مكان بقول لك
احمد: أي امنة عطيتي البنت عشرين دينار مالها
وجنان ويهااا صار كل الوان قوس وقزح وامنة اشوية فرحت في خاطرهاا على أقل برد قلبهاا
امنة : أي يا اخوي
احمد: يا ويلج ان مرة ثانية خذيتي منهم نص روبية لا اقص ايدج هذولا الناس ما يستحون على ويهم ماخذة منهم عشرين ديناار كأن مئة ديناار وأقول ليش خذيتي منهاا عشرين دينار ليش ما ييتي اتقولين لي
وجناااااااان تفشلت عدددددددددل وعدددددددددددددددددل وعددددددددددددددل
واهني منيرة وصلت
واحمد وامنة سكتوو وامنة حمدت ربها لانها ما عرفت بشنو ترد على اخوها
احمد: ها بنت عمي عجبج مجمع الرفااع
منيرة : وععععع عاد مكان ثاني قلنا أي سوق رفاع احلى من مجمع بمليوون مرة
احمد: تعجبيني يا بنت عمي
وامنة اطالع منيرة ومنيرة تشققت
احمد: ها الانسة جنان تبين اترووحين ممكان ثاني ولا نوصلكم البيت
ومنيرة اشوية غارت
منيرة : بس انسة جنان ونححن ما لنا رب
أحمد : تمللنا منكم وتمللنا من كثر ما نطلع معاكم يا يبه خلونا نغير الجو اشوية
امنة : أفا تتملل منااا
منيرة : مادام تمللت منا عيل برايك يالله امنة وعبدالله بوصلنا ( وراحت منيرة )
امنة : ولييييييييييييييييي زعلت البنت يالله عيل احمدي برووح ويا منيرة
احمد: يا ربي اتغشمر وصبري امنة انا بروح لبنت عمج

أحمد راح ورى منيرة
احمد: منيرة منيرة وقفي
منيرة : نعم الحين اشتبي ترى بنت خاللك لين حين ما راحت علشان اتيي لي
احمد: افااا يا منور اتقولين جذي ما هقيته منج
منيرة : ولا أنا هقيته منك
احمد: أفااااا يا بنت العم تزعلين من ولد عمج
ما قالت شئ منيرة احمد حس صج ان منيرة زعلت
أحمد :يالله يا منور لا تزعلين مني عاد كل شئ والا زعل بنت عمي
منيرة ما قالت شئ
أحمد : أفاااااا يا بنت عم عيل وعد مني ان خميس الياءي انا الي بطلعكم وعشى على حسابي وأي مكان تبون
منيرة ة : بفكر
احمد: انتو بنات اتموتونن في طلعات من مساعة ساكتة الحين قلنا طلعة قالت بفكر
منيرة : اوكي ممعليه سامحتك يا ولد العم ولا اصدق عمرك سامحتك علشان بس عندي ولد عم واحد وما يهون علي
احمد: يالله نمشي لهم
وراحو عند امنة ومنيرة خبرت امنة وامنة استانست
امنة : عيل دائما زعلي
منيرة : هاا امنة الحين وين انروح نرد البيت
امنة : لا مستحيل انرد البيت اكيد شلة الشباب بروحون مكاان واحنا وراهم
جنان : أي اكيد
ووالا يشوفون عبدالله واقف مع شباب واحمد ياءي صوبهم
امنة : ها احمد\ اشتقت لنااا
احمد : من زينكم الحين علشان اشتاق لكم
امنة : احمد ترى بنت عمي اهني الحين بتزعل
احمد: بنت عمي اتعرف اني ما اقصدهاا
جنان : احم احم احمد انا بعد اهني
احمد: ولييي عاد انا كنت اقصد اختي وبس وبس وبس
امنة : عيل تعال في بيت واشوف من بيطبخ لك او بيغسل هدوومك هذاك لحظة بذكرك
احمد: يالله عاد الحين اراضي وحدة وثانية تزعل واراضي ثانية تطلع لي ثالثة
وبعدين معااكم
امنة : بشرط كلناا بنرضى الحين وين رايحيين بنيي معاكم
احمد: لا والله انا كنت ياءي علشان ارجعكم البيت
امنة : انا ييت مع عبدالله وبرجع مع عبدالله
منيرة : حتى اناااااااا
وجنان ما قدرت اتقوول شئ لان عبدالله ما يصير لجنان
احمد: معليه مافيها شئ الحين بروح بخبر عبدالله وبخليه يرجعكم البيت وبقول لفيصل او احد اخوان جنان علشان يوصل جنان
منيرة : مكان الي عبدالله بروح اانا وامنة وراااااه واذا ما تبون معاكم عبدالله هاي شئ ثاني
احمد : ههههههههههتي أي الحين عندي قاعدين تتامرون لكن اذا عبدالله ياء كلكم سكووووووت اصلا ما تفهمون الا بالعين الحمرة بروح بنادي لكم عبدالله احسن لي ولكم
فيصل: احمد ما قلنا لك وصل البنات
احمد: البنات مو راضيين يقولون وراكم وراكم
محمد: عطيناهم اشوية ويه صدقوو اعمارهم
يوسف: والحل ليكون ناوي ناخذهم معانا
احمد: لا مستحيل الحل ان عبدالله يوصل بنت عمي مع بنت عمه
عبدالرحمن : ومن بنت عم عبدالله على ما اظن بناات ثلاثة بنت عمتي واخت عبدالله واختي
عبدالله : يا الكحلا بنت عمي هي امنة
عبدالرحمن : هههههههههههههههتي وكلهم ضحكو على غباء حماني
عبدالله : اوكي ومن بوصل اختك يا فيصل
فيصل : امممم حماني ايش رايك اتوصل اختك
عبدالرحمن : لا والله وليش بذات انا ووين راح محمد ويوسف
فيصل : يا يبه سالتك مجرد سؤال قول أي ولا لا
عبدالرحمن : لالا
فيصل: محمد مادام اصغر واحد وصل اختك
محمد : اوكي يا اخاه اوامرك على عين وراس يالله يا عبدالله لنخرج من هنااااا
عبدالله اتصل على تلفون منيرة علشان هي وبنت عمه يروحون وراه
منيرة : عبدالله بتوصلناا البيت
عبدالله : لا بوديكم سينمااا
وامنة مسكينة صدقت لان عمرهم ما راحوو سينما لان اخوها احمد ما يرضى خير شر علشان هالسببب منيرة بعد انحرمت
امنة : صج عبدالله اصدق ابدا ما رحنا سينما خاطري انرووح سينمااااا
عبدالله : اشوف صدقتي عمرج ترى بوصلكم البيت
امنة : أي احسن ما نبي نطلع معاااااك
عبدالله : من الله انتو تبون تطلعون معاي لكن قولو انا الي ما اعطيكم ويه
امنة : عبدالله تدري انك أحلى واحسن ولد العم في العالم
منيرة وعبدالله ثنتينهم استغربو شنو قاعدة اتقول
منيرة : يااااااه امنة
وامنة قاطعت منيرة : خليني اكمل كلامي يا منيرة
امنة : عبدالله تدري لازم كل يوم انصلي ركعيتن شكر لله ان الله عطاني ولد عم مثلك
عبدالله : اقول يا مصلحجية يا الي طالعة على بنت عمج قولي شنو تبين ورى كل هاي
امنة : خاطري انا ومنيرة انرووح سينمااا حرام عليكم ولا مرة رحنااااا كل رفيجاتنا راحو الا احنا
عبدالله : من زين ويوهكم اوديكم سينماا
امنة : عاد عبدالله الله يخليك واذا وديتناا سينماا وعد مني أي شئ تبيه واقدر عليه فانا حاضرة
منيرة : أي يا عبدالله حاضرين لك
عبدالله فكر وشاف بما انه شرى اسويرة مستحيل امنة تقبله قال فرصة حلوة برااويهم بنت عمي واختي
عبدالله : اوكي موافق انا
امنة : وعلى فكرة مو دائما تستغلنا يعني عندك فرصتين وبس أي شئ تبيه بنسويه لك
عبدالله : اوكي متى تبون اتروحون
منيرة : باجر
امنة: أي باجر
عبدالله : اوكي لكن طلبي الاولي ( وقف السيارة )
يا ترى شنو طلبه الاولي
روضة : يالله بنات انا بمشي البيت
ناجية ( هي أصلا مع شلة السيئة وتكره امنة ومنيرة عد لواتصير لروضة من بعيد)
ناجية : وليش غيرتي رايج
نورة : واشلون ما بتغير رايهاا ليكون ولد عم امنة قال لج شئ
روضة : أصلا انا غلط يوم ييت وياكم لازم تنصحوني ولكن طلعتو العكس
ناجية : يا سلام انتي الي رافجتينا يا حظي مو احنا يينا لج ووطقيناج وقلنا لج تعالي معانا اصلا انتي كنتي تبين كل هالمتااع الدنيا أنتي وحدة فاشلة في حياتج وحتى طلعتي فاشلة في حبج
روضة : احترمي نفسج يا ناجية والله انا غبية هديت صداقة امنة وبنت عمها ييت لكم واقول لكم مع السلالالالامة والله يهديكم مثل ما هداني
وراحت روضة عن ناجية
مريم: اشفيهاااااا روضة
سارة : ما ادري والله
ناجية : أصلا كله من امنة والله براويها
ناجية وسارة ومريم نورة شلة وانضمت اليهم روضة منذ فترة قصيرة


يا تررررررى الحين عبدالله ليش وقف السيارة وشنو بطلب منهم
ناجية شنو بتسوي في امنة مع شلتهاااااااا
وهاي كله بتشوفون في جزء الجاي باذن الله

الفاتنه^الصغيره
07-08-2006, 12:12 AM
الوووووووووووووووووووووووووووو

شدعووه
337 زياره ولا رد؟

شقاوة
07-08-2006, 09:51 PM
لسة بعدني ماقريتها بس الحين راح اقرها

احلى فراشة في الدنيا
07-08-2006, 10:37 PM
كمليها كلها اول بس باين انها حلووة

الفاتنه^الصغيره
07-08-2006, 11:29 PM
يسلمووو بنااات
اي والله حيل حيل حيل حلووه
اناا قاريتها عن جد رووووعه
اقروهاا عشان اكملهاا

الفاتنه^الصغيره
07-08-2006, 11:40 PM
فيصل : هلا يبه خير
بو فيصل : فيصل تعال رد مع اخوانك البيت
فيصل: شنو صاير يبه
بوفيصل: فيصل رد بسرعة ترى ولا شئ صاير انت رد وبس
ما عندي وقت اخبرك الحين
فيصل: اوكي يبه جايين أحنا
احمد: خير فيصل
فيصل: ما أدري ابوي يبينا
فيصل: يالله لا نتاخر
وكلهم طلعو من مجمع رادين الى بيت بو احمد
وعبدالله اول ما وقف السيارة ياء له اتصال ضروري انه يرجع بيت عمه
عبدالله: يا حظكم والله قلت براويكم اليوم لكن احمد متصل ويقول نرد البيت
امنة : عسى ما شر
عبدالله : الفضول بيذبحج يا امنة خلنا نوصل البيت وبتعرفين اهنااك
امنة : عبدالله قول شنو صاير
عبدالله : يا ربي اشلون الحين اقول لج شنو السالفة
منيرة : عبدالله بلا لف ولا دوران قول
عبدالله : انزين لو قلت لكم بتقعدون و بصيحون علي
امنة ومنيرة ويهم تغيرت وصج حسو شئ صاير وكل وحدة تفكيرها راح للصوب الثاني كل وحدة اتفكر في شئ
الا عبدالله يقطع تفكيرهم: وامنة انتي بصيحين اكثر
امنة وصوتها تغير وبصوت منخفض: عبدالله قول شنو صاير
عبدالله : امنة هاي الحياة الانسان يفقد اشياء اكثيرة وانتو لين حين اصغار ما شفتو الدنيا لكن كل ما تكبرون تكتشفون شئ عن دنيانا اشياء معقدةا ولكن في وايد الناس واهم في صغر سنهم يواجهون ويشوفون ويتعلمون من الدنيا اشياء اكثر عناا يعني مثلكم
منيرة : عبدالله بالله عليك قول اشصاير
عبدالله ويزعم انه معصب : منيرة قلت لج مافيني صدعة على صياحكم
منيرة ما قدرت تتحمل اكثر بدت اتصيح امنة حاولت اتكون طبيعية وانه ولا شئ صاير بس تفكيرها ما يخليها مرة تتخيل ان لا يكون ابوها او امها او احد صار فيهم شئ وشافت منيرة اتصيح وقالت ليكون عبدالله قال لمنيرة شنو صاير
وامنة بدت تصيح
منيرة قاعدة تصيح وقال : ما ادري ليش وايد خايفة انا وامنة لا تخافين ما بصير شئ واذا لا سمح الله صار انا معااااج
امنة وحالتها أخس من حالة منيرة وتبي تتكلم لكن ما تقدر : عبد عبد عبدالله قول شنو صاير
وسيارة وصلت يم الباب
عبدالله : وصلنااا
ومنيرة وامنة فتحو باب بسرعة سيدة دشو البيت
امنة : شنو كل هالامتعة وين رايحين
وامنة لاحظت ان ابوها مو اهني
امنة : وين ابوي (وبدت تصيح)
بو فيصل استغرب اشفيها قاعدة تصيح وعيونها احمر ونفس شئ منيرة
بوفيصل: امنة هدي
امنة : خالي قول وين ابوووي وينه اشفيكم ليش كلكم ساكتين ليش ما تتحجون
الا أم احمد استغربت من حالة بنتها وشافت منيرة ساكتة بس قاعدة تصيح
ام أحمد: امنة اشفيج ليش اصيحين
امنة : يمه وينه ابووي
ام احمد: ابوج الحين برد
امنة : يمه قولي حقيقة ولا تحاولين تخفين عني شئ ومسوية روحج ولا كأنه شئ صاير عبالج انا ما بعرف
احمد استغرب وام احمد استغربت : يا بنتي شنو صاير بالله عليج قولي
احمد بعد حس السالفة فيها جد
احمد : يمه صبري انا بشوف اشفيها اختي وبنت عمي
واحمد خذ امنة ومنيرة
وطلعهم في الحوش لان في بيت ماكوو مكان وحجرة كلهم فوووول لانه كل واحد قاعد يلم اغراضه
احمد: امنة ومنيرة اشفيكم ليش اتصيحون
منيرة : احمد لا تحاول اتخش عنا قول وين عمي
احمد : يا ربي اشفيكم على ابوي الحين برد ابوي
عبدالله الا داش وشاف حالتهم وضحك ومات من ضحك بحيث يود بطنه من كثر ما يضحك
احمد وشرار من عيونه طالع وقال في نفسه بنت عمي واختي يصيحون والاخ فاضي قاعد يضحك
احمد: عبدالله اشفيك تضحك على اقل احتراما لهم لا تضحك
عبدالله تضاعف ضحكته
احمد: بعدين معاك يعني وممكن اتهدنا بروحنا
عبدالله وهو يضحك : احمدي خلهم عنك ترى دلع البنااات
احمد: عبدالله ليكون انت سبب كل هاي
عبدالله هههههههههههتي هههههههههتي
احمد عرف ان هاي حركة من عبدالله: عبدالله شالحركة خطيرة حرام عليك والله شوف شنو سويت في بنت عمك وامنيرة
عبدالله وقال كل السالفة لاحمد واحمد فطس من الضحك
عبدالله : وبس كل هاي قلت لهم وبدأو يصيحون لي وانا استغربت منهم قلت يمكن امنة ما تتقدر تتحمل فراق خالها
امنة ومنيرة صج عصبوو على هالحركة البااااااايخة
منيرة : يا ربي يا امنة الحين خالج شنو بقول عنا واشفينا صج فشيلة
امنة : اخوج صج بايخ وسخيف تدرين الحين امي وخالي مستغربين شنو صاير شنو انقول لهم والله برد لاخوج بحركة اخس منه
منيرة : امونة لا تنسين باجر السينماا يعني خلنا هاديين اشوية
امنة وبعد تفكير : أي لازم الى باجر انكون مؤدببين علشان ما يكنسل
احمد: يااه مو ناويين ادشون داخل
امنة : أي دش انت احنا بندش وراك
عبدالله : حتى أنا ادش ولا اتم براا
منيرة : افا يا اخوي اتعرف حر تفضل داخل دش داخل
عبدالله : اشعندج يا اختااه المهم اعرف بعض الناس مو عاجبهم المجئ الى بيتهم يعني احسن لي اطلع
منيرة طقت امنة
امنة : ها افا عليك يا ولد عمي دش داخل البيت بيتك حياااااك وحيااك
عبدالله ومستغرب من ردة فعل امنة قال اكيد ناوية علي بنت عمي بس بندش وبنشووف شنو بسوي
دشوو داخل
واحمد خبر امه وخاله بحركة عبدالله لبنات وهم بعد ما قصرو اول ما دشو كل من بداو يضحكون عليهم وبما انه منيرة مع امنة يعني ما تقدر تقعد مع خالها لان اعيال خالها كلهم قاعدين وراحت لغرفة علشان اتنادي جنان لان كل السالفة ان بو فيصل ياء له اتصال من شركته وقالوو ضروري يرد علشان يوقع بعض الاوراق فكل مضطر يرووح وجنان حاولت ويا ابوها علشان تقعد لكن دون جدوى الوحيد الي قال بيقعد فيصل وبو فيصل وعدهم انه مرة ثانية بيي في عطلة الصيف وبيقضي على اقل اسبوعين في بيت بو احمد
امنة وفي حجرتها هي وجنان قاعدة تلم اغراضها : افا يا جنان بتروحين عنا قعدي ويانااا وترى باجر بنروح سينما( وحقيقة امنة طايرة من فرح لانه ما حبت جنان اتخرب طلعتهم وامنة ما يعجبها نظرات جنان لعبدالله وانه جنان تتجرا ووتكلم مع عبدالله )
جنان : الله خاطري انزين اجلو لين خميس الياءي وبأكد لكم اكيد بيي لو حتى ابوي ما رضى
امنة : عيل تعالي لناا اسبوع الياءي وان شاء الله بنرووح
جنان: يعني باجر ما بتروحون
منيرة : لا باجر بنرووح واذا انتي ييتي بنقول لاحمد وبنروح معاه
جنان حست بحزن : لكن احمد ما بيرضى
منيرة : مالج شغل اصلا انا بقنعه
جنان : ان شاء الله ( وهي متضايقة عدل وقالت في نفسها ولا بيي )
امنة : يالله جنان تحت قاعدين ينادونج
وفاطمة اخت جنان كانت من قبل مجهزة عمرها وكانت حزينة وايد لانها ما قدرت اتكمل اللعبة مع منى اخت امنة
فاطمة : منى عطلة صيفية بيي بيتكم وطول عطلة بقعد في بيتكم وبنلعب
منى : اشكد كنا فرحانين قلنا يومين بنقضيها في لعب لكن خسارة
فاطمة : مرة ثانية ان شاء الله
وعم الهدوء في بيت بو احمد وعبدالله خذ اخته وراح البيت
وقبل ما يدش عبدالله حجرته : منيرة اشفيها اليوم بنت عمج وايد صايرة كوووووول
منيرة : ههههتي مو منها من سينماااااا
عبدالله : أي وانا اقووول اشفيهاااااا
منيرة : عبدالله لا تنسى باجر سينمااا
عبدالله : لا ما بنسى
ومنيرة دشت حجرتها وقبل ما يدش عبدالله حجرته تذكر شئ وراح الى سيارته طلع اسويرة وضحك وراح حجرته وحطاه في الكبت تحت ثياابه بحيث محد يشوفه
وفكر متى بيي الوقت الي بعطيج ايااااه يا بنت عمي هالاسويرة ويحليلها اليوم صيحتها اكيد قاعدة تفكر في خطة خطيرة علشان تنتقم مني وتذكر موقف الي سواه في بنت عمه مال القطوة وضحك وحط راسه ورقد وهو في باله امنة ولا حد ثاني

أما في سيارة بو فيصل عبد\الرحمن كان يسوق السيارة وابو فيصل قاعد جدام ورى ام فيصل وجنان وفاطمة وخليل وعيسى/ ومحمد ويوسف في سيارة بروحهم وعبدالله وايد حاول ويا يوسف يتم لكن هو ما رضى
وجنان قاعدة تفكر وتفكر ما تعجبها علاقة عبدالله بامنة وايد تحتر عندما عبدالله يتكلم مع امنة او العكس
جنان : يبه اقول لك شئ
بو فيصل: تفضلي يا بنتي
جنان : يبه فيصل اخويه ريال عود وبصراحة عندي اخوان ولكن لين حين لاسف محد عرس خاطرنا نفرح في عرس اخوانا ايش رايك انعرس فيصل
ام فيصل: يا ريت يا بنتي بس تدرين فيصل ما بوافق
جنان : يا يمة انتي كد مرة فتحتي لفيصل هالموضوع
ام فيصل: أي وايد وكل ما اقول لفيصل ان ايش رايك في فلانة يطلع لي مئتين عيب فيها
جنان : انا في بالي ابنية ومستحيل فيصل بيرفض
بو فيصل: ومن هالابنية
جنان : بنت عمتي امنة
وهدوء اشوية في السيارة كل من يفكر في امنة
بو فيصل:ايش رايج يا ام فيصل
ام فيصل: بصراحة امنة ابنية ونعم فيها
بو فيصل: عيل نتوكل على الله وانشووف
عبدالرحمن وتحمس للسالفة : الله واخيرا احد بعرس وبيفتح لي طريج علشان اعرس
ام فيصل: أي اذا فيصل وافق صدقني بعرسك ابنية الي تبيه حتى لو ما كانت تعجبني بوافق وبعرسك
عبدالرحمن : صج يا يمه
ام فيصل: شو عبالك اكذب
عبدالرحمن: قولي وعد
بوفيصل: عبدالرحمن اشفيك امك على كلمتهااااا
عبدالرحمن ومسك نقاله : الحين بسال فيصل
بو فيصل: لا اصبر خلني بنفسي اسال ولدي
عبدلرحمن : يا يبه والله مافيني صبر
واتصل
فيصل شاف رقم عبدالرحمن قال توهم طالعين اشعندهم ليكون بردون مرة ثانية
فيصل: الو
عبدالرحمن : هلا وغلا بالمعرس
فيصل وفتح عينه على اخر : شو
عبدالرحمن : يا فيصل بدون لف ولا دوران انا ابي اتزوج
فيصل: هالساعة مباركة
عبدالرحمن : لكن الاهل يقولون اول شئ انت
فيصل: دورو لي ابنية اذا عجبني بوافق
عبدالرحمن : دورنا لك
فيصل ولا مهتم لانه دائما نفس السالفة مع امه ويقدر يرفض بكل سهولة ويطلع عذر او عيب في البنت
: اوه دورتو لي ليكون وحدة بحرينية
عبدالرحمن : اشدراك انت
فيصل: يا ذكي هالشئ واضح لان توكم ما وصلتو السعودية واتصلتو قلتو دورنا ابنية
عبدالرحمن : انزين اسمع من هالابنية
فيصل: من
عبدالرحمن : وحدة رزينة شيخة البنااااات هي وحدة من مليوون واذا ما وافقت يعني انت غبي
فيصل: احترم نفسك يا حماني وقول من هالابنية وفكني
حماني : بنت عمتك
فيصل: أي بنت عمتي
عبدالرحمن : امنة
فيصل تردد في اذنه اكثر من مرة هالاسم امنة وامنة وامنة
عبدالرحمن: فيصل ويييييييينك
فيصل ولا رد راااااح مع عالمه يتخيل امنة زوجته
عبدالرحمن : فيصل ويننننننننك
فيصل: هاااا معااااااك
عبدالرحمن ابتسم ابتسامة صفرة عرف ان فيصل بوافق: بس خلاص عيل بخبر الوالدة انك مو موافق
صك تلفون في ويهه
وفيصل حرق تلفون عبدالرحمن لكن هو ولا يشيل
بو فيصل: ازعجتنا شيل جوالك
عبدالرحمن وسو نقالك على سايلنت
وفيصل تقريبا 20 مرة اتصل وعبددالرحمن ولا شال التلفون
فيصل قال سيدة اتصل على ابوه
بو فيصل/: هلا فيصل خير ليش متصل
وفيصل حس يمكن ابوه زعل لانه عبدالرحمن قال اني مو موافق
فيصل: يبه وربي ما قلت لحماني اني مو موافق صدقني موافق وموافق
بوفيصل استغرب على ولد : هههههههتي بنت اختي ما طلعت سهلة
فيصل حس شنو قال لابوه واشوية حس بخجل : اوكي يبه بخليك الحين
بو فيصل وابتسامة شاقة حلجه : طيب في أمان الله
ام فيصل: بشر يا بو فيصل
بوفيصل: وافق
ام فيصل: الله يبشرك بجنة الفردوس ان شاء الله واه اخيرا وافق فيصل عيل باجر بنروح بنخطب البنت
بوفيصل: ليش مستعيلة
ام فيصل: فيصل ما يندرى به يمكن بغير قراره
بوفيصل: لا هالمرة موافق ومعزم الريال
جنان الله فرحت وااااااااااااااااايد واخيرا امنة ببتبعد من طريجها
جنان : خير البر العاجلة
عبدالرحمن : أي يا يبه لا يسبقنا واحد ثاني
بوفيصل: اوكي ان شاء الله عيل باجر مرة ثانية بنرد البحرين وبنخطب البنت
عبدالرحمن : يبه ايش رايك الحين انرد
بوفيصل: مسخته ترى
وفرحة لا ينوصف عند عائلة بوفيصل

وفي البيت بو احمد فيصل ما عرف سبب موافقته وتم يكفر في امنة
وفي صبح
احد يطق باب حجرة امنة
احمد: امنة قومي قومي
احمد شل البيت على راسه لكن امنة ما قامت
منى مع كشتها راحت تبطل الباب : احمد الله يخليك خلنا نرقد اليوم خميس مو مدرسة
احمد: روحي رقدي نادي امنة ترى منيرة متصلة لامنة واتقول ضروري
منى وهي شبه راقدة : امنة امنة قومي منيرة متصلة
امنة اول ما سمعت اسم منيرة قامت
وراحت غسلت ويهها وقالت بتطلع تذكرت ولد خالها ولبست شيلة وجلابيتها مال النوم وعلى فكرة كانت لابسة شيلة بحيث يغطي ايدها
وفيصل كان في الصالة بروحه وتلفون في الصالة مهم دشت امنة وعيونها على حجرة الضيوف لان فيصل راقد اهنااك ودشت الحجرة
امنة : الحمدالله
فيصل: احم احم
امنة عدلت شيلتها : السلام عليكم
فيصل: عليكم السلام
فيصل: صباح الخير
امنة : صباح النور
امنة : عن اذنك ترى تلفون
منة : الوو
منيرة: هلا بشيخة امنة جان تاخرتي اكثر
امنة : يااااااه اقول حمدي ربج اني قمت لج قولي بسرعة اشعندج ترى برووح بكمل رقاادي
منيرة : انزين على راحتج اذا ما تبين اتروحين سينما باي
امنة : تعالي تعالي افا عليج كنت اتغشمر معاج وزعلتي المهم قولي متى
منيرة : الحين بنطلع وبنيي لج
منة : منيرة حرام عليج شوفي توه ساعة 10
منيرة : عبدالله يقول ياء ساعة 10 والا مافي
امنة : ولييييي من اخووووووووج
منيرة : يالله روحي تسبحي وتجهزي بنيي لج
امنة : اوكي شنو نقدر انسوي حكم القوي
امنة : اوكي شنو نقدر انسوي حكم القوي على الضعيف
منيرة : باي
امنة : باي
امنة: تريقت ولا لين حين
فيصل: لا تريقت مع عمتي
امنة : اشعندك قايم من وقت
فيصل: شو اسوي ما عندي شغلة ثانية
امنة : وينه احمد عنك قاعد لحالك
فيصل : احمد راح فوق قال بناديج وضااع
امنة : اكيد راقد
فيصل: يمكن
امنة : اوكي انا بعد بخليك
فيصل: وي بنت عمتي صار لي فترة ما شفتج ونهاية اتقولين انج بتروحين
قعدي اشوية سولفي معاي
امنة : ولا يهمك بقعد بس بروح فووق بببدل وبستعد لطلعة وبنزل لك
فيصل: ليش وين بتطلعين
امنة : بطلع مع بنت عمي وولد عمي
فيصل: ليش وين بتروحون
امنة : اسال عبدالله
فيصل: اوكي
امنة : يالله بروح لكن يا ويلك ان نزلت وما شتفك
فيصل: تطمني بشوفيني
امنة :I hope so
فيصل: امحق لغة الانكليزية
امنة : احم احم
وراحت حجرتها واستعدت ومالبست عبايتها خذته معاها ونزلت تحت شافت فيصل قاعد بروحه
امنة : ها فيصل وينه احمد
فيصل: رحت حجرته شفته راقد
امنة : يالله بتتريق معاي ترى على حسب ظني تريقت الساعة سبع او شئ جذي
فيصل: أي لكن بشرط انتي بسوي لي ريووق بنفسج
امنة ؟: افا عليك بسوي لك لكن حراام عليك اذا طبخت لك لازم اروح فوق مرة ثانية اتسبح واغير ونسيت وراءي طلعة ولكن صدقني وعد مني ان العشى انا بسوي لك وأي شئ انت تبيه
فيصل: لا مو عشىى ريووق باجر
امنة : اوكي
والا صوت جرس امنة: اكيد عبدالله وبنت عمي
وراحت تبطل الباب
عبدالله : هاا امنة ما قلنا لج استعدي لازم ندش الداخل يعني
امنة : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته انا بخير انت شخبارك
عبدالله : يا ربي امنة انتي متفرغة ترى نص فيلم بروح عليكم
امنة : لالالالالالالالا عيل ليش ما خبرتنا قبل
عبدالله : قلنااا نص فيلم طلع عيونهم يالله امنة صدقيني بنتاخر واانا بعد ما ابي افوت هالفيلم
امنة : عبدالله لكن ما خبرت احد في البيت قلت انت اتخبرهم احسن اتعرف اذاانا قلت ما بوافقون
منيرة كانت راكبة في السيارة وتعبت من كثر ما تنتظر طلعت
منيرة : يالله امون روحي لبسي عبايتج وبنمشي
عبدالله : يالله منور اندش داخل بستاذن من عمتي واحمد
امنة : على فكرة سالت ابوي ووافق
عبدالله : عيل امشي اهم شئ ولي الامر
منيرة :لالالالالالا بعدين احمد بسوي لنا السالفة
دشوو البيت
امنة مع منيرة قعدو في الميلس لانه ما كان في احد وفيصل موجود وقاعد في الصالة لذا
وعبدالله دش الصالة وسلم على فيصل واحمد نزل
احمد: عبدالله ياءي لنا اليوم من الصبح
عبدالله : أي وراءي طلعة
احمد: ليش وين بترووح
عبدالله : بروح مع منيرة وامنة سينماا
احمد وبطل عيونه على الاخر : شنوووووووو سينماااااا اسمحلي يا عبدالله ماني موافق
فيصل تدخل : أي يا عبدالله اذا مكان ثاني أي لكن سينماا اشوية صعبة
عبدالله ما حب تدخل فيصل خير شر في قلبه قال هاي لا اخو امنة ولا خالها ليش يتدخل مهم حقر فيصل
عبدالله : يا احمد بنروح سينما مجمع التأميناات واتعرف مجمع التأمينات مافي وايد ناس وخصوصا الحين صبح ومثل ما قالوو الشباب الصبح مافي احد في سينمااااا غير واحد او ثنتين لذا اخترت هالمكاان يعني امان تطمن من هالناحية
فيصل: عبدالله لا تتضايق من كلامي بس امنة لا اختك ولا من محارمك يعني ما يجوز تتطلع معاك
وعبدالله وصل حده لان عمه الي عمه ابد ما قال هالشئ وفيصل الا هو ولد خال امنة يقول هالشئ
عبدالله : احمد ايش رايك في كلام فيصل
احمدومنزل راسه : كلامه صحيح
وكان صدمة لعبدالله الي توقع انه احمد بيدافع عنه لكن طلع العكس عبدالله : احمد لا تنسى اختي معاي ما بنطلع بروحنا ووما توقعت هالكلام يطلع منك ،عمي هو عمي استاذن منه ولا قال شئ امك بعد ما قالت شئ بس انت الله هداك
( وعلى فكرة شاف ام احمد وهو داش الصالة وتكلم مع عمته وعبدالله خلى عمته تقتنع ) طلع عبدالله براا واحمد عرف ان عبدالله خذ بخاطره
احمد: عبدالله وقف وقف
عبدالله : يا احمد اختي مع اختك دائما يطلعون معاك انا كد مرة قلت شئ
احمد : ابوس خشمك وابوس راسك سامحني يا ولد العم وبس خلاص ما عندي مانع
عبدالله : عنده فوات الاوان ما يفنع الصوت
احمد: امنة امنة ومنيرة
ثنتيهم طلعوو لانهم كان في ميلس واحمد عبدالله في الحووش
امنة : خير يا احمد
احمد : هلا منيرة شخبارج
منيرة : حمدلله انت شخبارك
احمد: حمدلله بخير
احمد: ترى عبدالله كنسل ما بوديكم السينماا انا الي بوديكم احد عنده مانع
امنة : صج يا احمد
احمد: أي صج ونص بعد
ومنيرة : عبدالله ما بييي معانا
احمد : لالالالالالا شنو بسوي معانا عبدالله خله في البيت ابرك له
امنة : عبدالله هالمرة رايحين مع اخوي يعني لا تنسى وعد ترى وراك ووراك
عبدالله : صدقتوو اعماركم ترى انا الي بوديكم
منيرة : يااااه الحين ويا منو بنروح
امنة : احمد تعال ويانا
عبدالله : لا ما بودي احد غير بنت عمي واختي وبس
احمد: هههههتي بروحي ما بيي معااك يالله روح قبل ما تتأخر على فيلم
وركبوو السيارة وراحوووووو
ويا ترى شنو بصير الحين

الجوري الدلوعه
07-10-2006, 12:35 AM
كملي ياعمري انا انتظر

الفاتنه^الصغيره
07-10-2006, 02:26 AM
ركبو السيارة ومن الطبيعي منيرة جدام مع عبدالله وامنة ورى المهم مزاج عبدالله ماكان الى ذاك الحد فتم ساكت
ومنيرة مع امنة سوالفهم العادية وحقروا عبدالله كأنه محد وياهم
منيرة : عبدالله أي فيلم بنشووف
عبدالله : بوديكم واهنااك بتعرفون
امنة : ما بصير شئ اذا الحين عرفناا
عبدالله : كيفي ما ابي اخبركم اصلا شكرو ربكم اني بوديكم واقول سكتو لأرجعكم البيت وبشوف من برووح السينماا
امنة وبصوت واطي : اذا فيك الخير
منيرة ضحكت : هههههههتي قوية
عبدالله : شنو شنو قلتي
امنة : لا سلامتك أقول منيرة لا تنسين اسبوع الياءي
منيرة : لا ورانا امتحااان
امنة : انزين بندرس في الليل يعني انعوض
منيرة : لا مافيني شدة في الليل انا في سابع نومي
امنة : اهووو منج ترى العرض لفترة محدودة
منيرة: لا ومن قااال انتي تطمني ترى بنرووح وعلشان خاطرج بفكر
امنة : لا تفكرين عاد كل شئ بايدج قولي أي وفكيناا
منيرة : اوكي لكن بشرط ببات في بيتكم وانتي الي بدرسيني
امنة : اوكي تم
عبدالله : اشوف خططتو وكملتوو ولكن ممكن اعرف من الي بطلعكم
امنة : انت شكووو
عبدالله : تكلمت مع اختي على ما أظن
امنة : عيل أنا من الله سبحانه وتعالى قال انما المؤمنون اخوة
عبدالله : أي قال انما المؤمنون ما قال انما المسلمون
امنة : اشقصدك
عبدالله : ولا شئ
امنة : عبالي بعد
منيرة : أي قامت الحرب العالمية الثالثة
امنة : اتعرفين اخوج ما يعرف يقعد في مكاان بدون حرب
عبدالله : أنا ولا انتي
منيرة :ياااااااه عاد يالله خلاص
امنة : اخوج هاي البايخ
عبدالله : أي انا البايخ لاني بوديكم السينماا
امنة : خير يا طير انت مو اول ولد عم ولا اخر ولد عم يودي بنت عمه الى السينماا
منيرة : صج يهاااال
وهدوء في السيارة لانه لو تكلموو بينشب الحرب ثاني
وصلو السينماا عاد عبدالله كان ماخذ لهم تذاكر فيلم هندي اسمه no entry
وفيلم كوميدي
وقعدو على الكراسي
عبدالله ومنيرة من البداية تمللو ولكن عبدالله استغرب ان امنة مندمجة وايد ويا الفيلم على حسب علمه امنة ما اتحب الافلام الهندية
عبدالله : أقول منيرة اشعندها امنة مندمجة وايد ويا الفيلم
منيرة : عبدالله عاد ما لقيت فيلم ثاني الا هالفيلم بعد فوق هاي فيلم هندي يعني الحين كل وقتي برووح وأنا افف من البداية ما عجبني
امنة : هههههههههههتي ههههههههتي ( ميتة من الضحك لان الفيلم كوميدي فكل الساعة تضحك ما تفهم لكن في ترجمة فمن الترجمة )
عبدالله : يااه عاد الفيلم الى هالحد يضحك
امنة حست بازعاج لان كل ساعة يسولفون: بروح بقعد على هذاك الكرسي علشان تاخذون راحتكم في الحجي لاني لو قعدت معاكم اهني لازم تسكتون
وراحت امنة
منيرة : عبدالله بالله عليك كملوو الافلام
عبدالله : انا اشدراني عبالي امنة ما اتحب الافلام الهندية
ومنيرة: وانت حضرتك يبتنا حق هالفيلم علشان بس امنة ما اتحب الافلام الهندية زين الحين الفاس طاح على راسك
عبدالله : ما تتذكرين مرة يبت فيلم هندي علشان نسهر هي ما شافته وراحت ترقد بدال ما تشوف الفيلم
منيرة : يا أخي لان الفيلم ذاك كان يصيح فرفيجتنا شافت الفيلم وقالت كله صيااح وامنة علشان جذي ما شافته ما كان فيها شدة الصيااح
عبدالله : يالله نطلع
منيرة : وين وعلى بالك امنة بترضى وبسهولة تطلع من هالسينماا
عبدالله : ما بنقولها بنخليها بروحها علشان مرة ثانية ما اتقول ولا تتجرأ اتهد الي يايين وياهم واتروح تقعد مكان ثاني على راحتها
منيرة : حرام عليك
عبدالله قام : اذا تبين اتيين معاي تعالي واذا لالالالا فقعدي مع بنت عمج احسن لج
منيرة : عاد بقعد بروحي
عبدالله : يالله قومي اصلا لا تحلمين اني اخليج لازم اراوي امون من انا علشان مرة ثانية مجرد تفكير ما تقول بتطلع معاي
منيرة : امري لله والله امنة لو درت الله يستر
عبدالله : يالله يالله
وطلعو بحيث امنة ما انتبهت
الا بعد ساعة امنة تلتفت يمين ويسار ما لقت احد قامت من على كرسي دارت السينما بكبره اتقول يمكن تخشو عنها الى ما تأكدت مافي احد غيرها اشوية وبصيح وياء في بالها منيرة حتى منيرة طلعت
المهم قالت بتطلع وبدور عليهم طلعت من السينما واتروح يمين ويسار ولا تدري بسالفة وكان الصبح يعني شبه خالي الا ان وصلت الى الباب الخروج وقالت بتروح عند مواقف السيارات وبتوقف عند سيارة عبدالله طلعت وهي رايحة صوب المواقف السيارات شافت مسيد جدامها وكان اذان الظهر قالت بتروح بصلي احسن لها راحت الى ما وصلت الى مصلى النساء وكان في عدد من النسوان يايين علشان يصلون وعقب وحدة يات عندها
....: السلام عليكم
امنة : عليكم السلام
....: شخبارج
امنة : الحمدلله بخير انتي شخبارج
.....: الحمدلله بخير الله يسلمج الله يعافيج
....: انا رقية من البحرين
امنة وضحكت ضحكة خفيفة : انا امنة من بنقلاديش هههههههههههتي
رقية ضحكت غصبا عنها : هههههههتي
امنة : سمحيلي لي يا رقية بس مو كأنه ثنتينا يبين علينا من البحرين
رقية : انا اشدراني عاد كنت قاعدة متمللة وشفتج قلت بيي بسلم عليج واول مرة يصادفني موقف جذي علشان جذي ما عررفت اتصرف
امنة : لا أفا عليج عادي
رقية : انزين بتقعدين حق المحاضرة
امنة : أي محاضرة
رقية : الحين في محاضرة دينية قعدي والله حلوو محاضرة
امنة : ما اقدر بنت عمي تنتظرني لازم ارووح
رقية : انزين بس بياخذ منج تقريباا ساعة او شئ جذي
عاد امنة فكرت مثل ما سوو فيها بسوي فيهم بتخليهم طول هالوقت ينتظرونها
امنة : اوكي عادي
وقعدت في المحاضرة الي فعلا عجبها وكان عن الوقت اشلون لازم نستفيد من وقتنا وقالت صج غبية ياية اقضي وقتي في سينما علشان اشوف فيلمم
وكملت المحاضرة
امنة : يزاج الله كل خير يا رقية الله الشاهد اني استفدت من هالمحاضرة وان شاء الله في ميزان حسناتج وفي ميزان حسنات هالشيخ
رقية : امين انزين ايش رايج انروح اسواق المنتزه نشتري لنا شئ عقب انتي امشي في دربج وأنا في دربي
امنة : لا ما اقدر
رقية : اكاهي هاي اسواق المنتزه امشي
وامنة شافت انها قريبة من المسيد ومن مجمع التأمينات وراحت ويا رقية وشرو لهم عصير مع كاكاووو
رقية : اتصلي في بنت عمج خلها اتيي تاخذج وعقب بمشي عنج ما يصير اهدج بروحج
امنة : انزين ممكن تلفونج اشوي
رقية : افا عليج (وعطت امنة تلفونها)
منيرة استغربت من الرقم لكن شالته لانها حست انها امنة
منيرة : الوو
امنة : بعد اتقولين الوو ويا هالويه وينكم
منيرة : امنة وينج من ساعة واحنا اندورج ما خلينا بقعة ما رحنا فيه بحيث حفظت مجمع التأمينات حفظ حرام عليج وينج
امنة : بلا كلام الفاضي تعالو عند اسواق المنتزه بتلقوني
وسكت تلفون ومنيرة خبرت عبدالله وعبدالله استغرب اشلون وصلت الاخت اسواق المنتزه راح وقف سيارته في مواقف السيارات مال المسيد وامنة سلمت على رقية ومشت الى السيارة وقبل ما ادش السيارة
عبدالله طلع : هيـه وين داشة
امنة : انا مو اسمي هيه اذا نسيت اسمي بذكرك اسمي امنة
عبدالله : مواعدة رفيجتج بعد واحنا في مجمع اندور عليج وأنتي خبر خير
امنة : على ما اعتقد انتو الي هديتوني مو أنا الي هديتكم وشردت
عبدالله : الشرهة مو عليج مني أنا الي يبتج معاي
امنة : انزين على ما أعتقد ييت برضااك ما ييت معاكم غصباعنكم
امنة : وما بندش دااخل السيارة يعني
عبدالله وهو معصب لانه كان وايد قلقان على امنة هو مسوؤل عنه لو صار فيها شئ على ذمته وفي نهاية امنة ولا دارية بسالفة
عبدالله : واذا قلت لج لا تركبين معاي شنو بسووين
امنة على برودة اعصابها ولا كأن اتهمها شئ : عادي
عبدالله : انزين اتصلي في أخوج علشان يي وياخذج
ودش السيارة
منيرة : عبدالله انت شنو ناوي
عبدالله : بنت عمج شايفة روحها اليوم براويهاا
وساق السيارة الا يسمع صووت وقف سيارته ومنيرة تلتفت واصارخ والتفت وشاف ان امنة مدعمينهاا سيارتين ماشيين في الطريج وسيارة وقفت الا السيارة الثانية ما قدرت تتحكم واصطدم وحاول يتحكم فحرك سيارته صوب الثاني وراح صوب المواقف السيارات واصطدم بامنة الي طارت مثل الهواء والسايق الي في السيارة طلع وراح الى صوب امنة
واسمه خالد: امنة امنة
وامنة ولا دارية بدنيا الي تعرفهاا ان في واحد واقف جدامها ويتكلم وياها وامنة اتحاول تسمع لكن ماهي قادرة وفقدت الوعي
وخالد راح الى سيارته وقبل ما يوصل هو بعد طااح وعبدالله ومنيرة ركضوو من السيارة والا يشوفون امنة كلها دم في دم مافي بقعة في جسمها ماكو دم ومنيرة صارخت وعبدالله شال امنة وخذاها الى مستشفى واوردي كانو متيمعيين الناس وايد وياء سيارة الاسعاف لكن عبدالله سبق وخذ امنة ووكان يسوق سيارته بأقصى سرعة وكل دقيقة وكل ثانية يلوم نفسه لانه هو الي سبب والحين اذا الاهل دروا علاقتهم بعبدالله اكيد بيتغير ولا سمح الله اذا امنة صار فيها شئ طول عمره ما بسامح نفسه ومنيرة نفس الشئء خايفة عدل
وصلو مستشفى سيدة قسم الطوارئ واهنااك عبدالله ما عرف يتصل في من ويخبره المهم في نهاية قال احسن لي اتصل في ابوي
وفي بيت امنة
بو أحمد: البيت هادئ اشعندكم
احمد: أي الفوضوية امنة مو اهني جان اهني بشوف شايلة البيت على راسها
أم احمد : حرام عليك والله
احمد: أي دائما امنة تاج راسكم واحنا ولا تعطونا ويه
بو أحمد : أي أكيد تاج راسك وتاج راس الي يحبونك بعد
أحمد: هههههتي الي يحبوني بعد هههتي
فيصل: عمتي ترى اليوم ابوي بيي مرة ثانية
بو أحمد : حيا الله البيت بيته
والا هالفترة بو فيصل وصل ودش سلم عليهم كلهم وكان معاه مرته وبنته جنان وعبدالرحمن
أم فيصل: وينهم البنات
أم احمد : منى في حجرتها وامنة طلعت مع بنت عمها وولد عمهاا
والا تلفون بو احمد يرن وشاف رقم اخوه بو عبدالله
وتكلم معاه ومن تعابير ويه بين انه في شئ
احمد: يبه في شئ
بو احمد: لا سلامتك
وبو أحمد استاذن منهم وكلهم استغربو من طلعته المفاجأة وراح الى المستشفى وبو عبدالله خبر أم عبدالله
ترن ترن
الخدامة ميري اتشيل تلفون : الو
حمدان الي هو اخوو عبدالله ويدرس في المانياا الي عمره 19 سنة : ساعة ليما اشيلون التلفون
ميري: من
حمدان : ابوج حمدان بعد من وينهم الاهل البيت
ميري: بابا حمدان في بيت بس ماما موجود
حمدان : ياااااااه وينهم كلهم على حسب علمي هالحزة كلهم في البيت مهم عطي تلفون حق ماما
ام عبدالله : الو السلام عليكم
حمدان : عليكم السلام يا هلا والله بأحلى واغلى ام في هالعالم
ام عبدالله : حمدان يا هلا والله فيك يا وليدي شخبارك شمسوي عاد توك تذكرتنا يا ابوي اتصل علينا اسال عنا ميتين او حيين
حمدان : عاد يمه مو كأنه انتي الي لازم تتصلين مو انا وااخوي ابوي كل اسبوع تقريبا يتصلون انتي الوحيدة الي ما تسالين عني
ام عبدالله (ولييه يبت حق رحي مصيبة) : أفا يا وليدي بس اتعرف الدنيا
حمدان : انزين يمه وينها منيرة من زماان ما تكلمت معاها
ام عبدالله : منيرة الله يسلمك في مستشفى
حمدان : عسى ما شر شنو صااير
ام عبدالله : والله ما أدري على حسب علمي ان بنت عممك امنة في مستشفى وانا توني بروح لهم الا انت اتصلت
حمدان : وليش في مستشفى
ام عبدالله : والله ما ادري انا بشئ غير انها في مستشفى
حمدان : يالله يمه بخليج الحين بتصل في عمي بساله
والا حمدان اتصل في البيت وبعد محد شال التلفون غير منى
حمدان : منووي شنو صاير لامنة
منى : اشفيها تاكل وترقد وتدرس وتطلع قول شنو صاير لي انااا محد يعطيني ويه تدري اليوم عبدالله مع منيرة وامنة طلعو وانا ولا سوو لي سالفة
حمدان : يااااه انتي الحين بتقولين لي قصتي اقول لج امنة في مستشفى اشفيها
منى بطلت عينها : شنو امنة في مستشفى
حمداان : يا ربي انا اش الي مخليني اتصل على تلفون البيت وصكر التلفوون
منى وهي تركض : يمه يمه امنة في مستشفى
ام احمد : شنو اشفيج منى خرفتي
احمد شك في السالفة لان ابوه طلع وهو حس انه في شئ : انزين من قال لج
منى : حمدان توه متصل علشان يسأل
احمد واتصل على عبدالله ودرى بسالفة وطبعا الي يعرفونه ان امنة دعمت سيارة وبس وكلهم راحو المستشفى
والا امنة ولله حمد ما صار فيهاا شئ غير كسور بسيطة و الي استغربو منه الدكاترة السيارة الثانية الي دعمت امنة شخصين الي كانو فيها الا هو خالد وامه ماتوو بس بقى على قيد الحياة طفل عمره سنتين وامنة الي لازم اتكون اصابتها خطيرة ولله حمد طلعت مافيها شئ وبو أحمد راح علشان يسال عن الي مدعمين بنته وكل من استغرب انه قال ما بيرفع قضية وعلامة استفهام في ويوهم وعبدالله راح وشاف الياهل عاد تم دقيقة يشووف في ويه هالياهل كان هالويه شايفه من قبل الا بعدين شاف ان العيون الوساع وعسلية بضبط مثل عيوون امنة وفي ملامح هالياهل اشوية من ملامح امنة ولكن حزن عندما درى ان هالياهل بعيش يتيم وحزن وايد لكن هاي قدر الله شنو نقدر انسوي
ورخصوو امنة البيت
وعلى بال الكل ان امنة كانت بتركب السيارة واهني دعموها علشا جذي عبدالله ومنيرة ما صار فيهم شئ وعلاقة امنة بعبدالله صارت اخس بحيث ما يكلمون بعض الحين
وسالفة الي كان بو فيصل ياءي علشانه لاسف ما صاار وويوم السبت في بيت بو أحمد كان بو عبدالله وكل عائلته وسوالف وضحك والا
.......: يا حظكم والله أنااااااا ييت
وكل من بطل بووزه حمدااااان وصل وراح سلم على الكل
حمدان : يا هلا والله ببنت عمي الحمدلله على السلامة
امنة : الله يسلمك واشيايبك الحين
حمدان: والله يا امون لا ليلي ليل ولا نهاري نهاار خفت ليكون صار فيج شئ وخاشين عني قلت اتأكد بنفسي احسن لي ونفس الوقت برتاح يعني خذيت اجاازة
امنة : بسم الله علي ليش اتفاول علي
حمدان : افا عليج عاد كل شئ والا انتي عاد تعالي الامر الي ما خلاني لا ارقد في الليل ولا النهاار
عبدالله : مالت عليك عاد في نهار احد يرقد دومك زيروو في التعبير
حمداان : أي طالع عليك المهم امنة اشلون انتي دعموج واخوي واختي ما صار فيهم شئ
امنة : ههههههتي حمداانوو ليش ناوي على اختك واخووك
حمدان: أقول بلا لف ولا دوران
امنة : اقول ما يناسبك اتكون جاد
حمدان : امون
امنة : حمدانوو
حمدان : يااااه بتقولين ولا اشلون
امنة : أكاا اخوك جدامك اساله
حمدان: اشمعنى اخوي انتي قولي
امنة : أي اخوك مستوي كلش وكل اللوم علي انزين اختك واخوك كانو معاي بالله عليكم احد يسالهم
الا منيرة خبرت كل السالفة لحمداان وحمدان درى
حمدان : يا ربي اخوي وبنت عمي متى يعقلوون
منيرة : انا اشدراني عنهم وحمدلله امنة ماصار فيها شئ بس تدري عبدالله كسر خاطري اذا شفت حالته اخس مني اشوية وبصيح
حمدان : تدرين احس عبدالله يحب امنة ما ادري ليش مجرد احساس
منيرة : لكن امنة noway
حمدان : لا من قاال اصلا انتي لو تتذكرين امنة قبل سنتين كانت تموت في عبدالله وهالشئ كان شبه واضح ما ادري شنو الي غير امنة بكل سهولة
منيرة : تدري حتى انا مستغربة ساعات ابي ااسالها بس اخاف تزعل
حمداان : بنشووف الى متى وما يعرفون اني انا حمداان اذا شئ في بالي لازم اسوي
منيرة : وشنو في بالك ان شاء الله
حمدان : بصراحة ما اقدر اشوف امنة ويا حد ثاني يعني غصبا عنها بصير مرت اخوي
منيرة : ولا في الاحلام اذا انت حمدان هي امنة
حمدان : بنشووف
امنة : أقول مو احسن اني ارووح حجرتي حمداانو ما قلت انك ياءي علشاني وبس
حمدانو : افا عليج يا امون اقوول
امنة : غرد
حمدان: هههههتي حلوة منج غرد انزين ايش رايكم انسوي امسيه شعرية
يالله بنبتدي بعبدالله عبدالله نبي قصيدة عن فتاة احلامك
عبدلله : ما عندي
امنة : حمداانو ما لقيت احد ثاني غير عبوود
عبدالله : عبدالله لو سمحتي
حمدان: افا يا اخوي يا \ابن امي ابوي فشلتني جداام بنت عمي
عبدالله : ما عاش الي يفشلك عيل اسمع
خوية درب عمري ماخذانـي دونهـا النسيـان
وأنا يا اهل الملامه ما رغبت العيـش وحدانـي

ابي لي مهره ماعسفت صغيره وبنت حصـان
ابوها اللـي يفـك المشكلـه ويزبـن الجانـي

واخوها لا تعزوى باسمها فزوا لهـا العربـان
يحق لها الفخر فـي قولـة آل فـلان جدانـي

أبيها في بحـر عشريـن لا زود ولا نقصـان
أبيها اقصر طويلة والوصوف اشكال والوانـي

أبي الجبهه كما الصبح وكما القوس اسود الحجان
وابيها ناعسـات ونرجسيـه سـود الاعيانـي

ابي رمش كما ريش يغطـي الثلـج فالاوجـان
وابي جفن يشيل الرمـش طربـان وكسلانـي

ابي خد كما ورد تنّمـى فـي طـرف بستـان
وابي خشم صغير ومثل حد السيـف شامانـي

ابي البسمه كما البرق وثناياها كمـا المرجـان
شفاهـا جمرتيـن وفمهـا خاتـم سليمـانـي

ابي شعر مثل ذيل الفـرس لا طبّـت الميـدان
او الشلال لامـن بـات ليلـه بيـن الامتانـي

ابي جيد سوات ابريـق فضـه ناتـق مليـان
وصـدر كنـه مرايـه عليهـا طلـع رمانـي

ابي ظهر كما الجدول وقدّ مثل غصـن البـان
وخصر مثل مجدول الاعلان وجسـم رويانـي

ابيهـا نابيـة ردف وبطـن ظامـر جوعـان
ابيهـا مدمـج سـاق وقدمهـا لسـان ثعبانـي

ابيها بنت عـز مـن رغدهـا ينعـم الفستـان
ابي الرقه وابي الدقـه لهـا باطرافهـا شانـي

ابي المشيه كما اللي طالع من المعركه كسبـان
وابيها ترش مع خطواتهـا مسـك وريحانـي

ابي صوت الى مني سمعته كـن فيـه الحـان
يدغدغ مسمعي ويثير كـل السحـر فاشجانـي

ابيها حب واخلاص وهواجيس وفرح واحـزان
ابيها مثل ما دكتور اهالـي العشـق وصانـي

ابيهـا لوحـة مـا صورتهـا ريشـة الفنـان
ابيها جوهره مـا جابهـا قاصـي ولا دانـي

ابيها تنتصر لي مـن زمـان حطنـي نيشـان
وتبشر بالغلا اللـي مالفـى بـه واحـد ثانـي

مهرها قلـب وشعـر يهـز القلـب والوجـدان
وألبسها القصيـد وتصبـح اوزانـي وقيفانـي

ابي اللي فات واللي فات صعب ومن لقى العنوان
يرد العلم ولا افضـل ابقـى اعيـش وحدانـي
( أصلا هالقصيدة للشاعر ناصر القحطاني)
حمدان : صح لسانك يا اخوي طلعت خطير الحين من وين انطلع لك ابنية بهالمواصفات
عبدالله : صح بدنك
احمد: اووه طلعت خطيير
منيرة : رووعة يا عبدالله
حمدان: اشوف بعض الناس سكتوو
امنة : عشتووو
حمدان : يالله يا امنة دورج
امنة : ماني بشاعرة ولاهم يحزنون
حمداان : هههتي فشلتينا يا بنت العم يعني بتستسلمين جداام عبدالله
امنة : لا والله ومن قاال
حمدان : يالله يا امون نبي منج عن أي شئ على راحتج
عبدالله : يااه انا كان عن فتاة احلامي وهي على كيفها ما يصير هي بعد فارس الاحلام
حمدان : اقول انا الحكم
امنة :
يارفيق العمر وشلون ارتجيكـ... اذكر انه ضاق صدري مالقااكـ
كله منكـ والغلط منك وفيكـ..لا تقول الوقت نسااني سوااتكـ
الغلا اللي ضاع ضيعته بيديكـ.. كنت غالي وياكثر والله غلاكـ
كثر ما ترمش عيوني كنت ابيك..ياما بعت النااس لاجل رضاااكـ
كنت لو تزعل علي اسال واجيكـ... كنت احاول ارسم البسمه بشفااكـ
ياماتجرحني واقول الله يهديكـ... لين ما مليت من كثر خطااكـ
اول اوله واشتعل فيك وانطفيكـ...وان لمحتك قلت يسلم لي حلاكـ
اول اسهر ونتضر واحتريكـ... وهذا ليلي يشهد وتشهد سمااكـ

كنت احبك وابتديبك وانتهيكـ... وش تبين فيني انا قلبي سلاكـ
ماتبيني وانا اذكر اني مشتريكـ...كنت ابيك وقالي قلبي كفاكـ
إشرهي ان جيت اتشره واشتكيكـ... دام مات الحب ليه ابقى معاكـ
يــــاحلو حلم ٍ تمنيته يجيكـ...حلم ماظني تحلمه من قساكـ
داام ماقدرت وشلي اليوم فيـــكـ... كله منك قلبي من جرحه نســـــــــــــاكـــ
(لحمد الظفيري)
حمدان :الله الله امون والله ما اصدق
احمد: اختي تكتب قصايد وانا توني ادري
منيرة : افا يا امون ولا خبرتيني
امنة : واذا قلت لكم حتى أنا توني ادري ان فيني هالخاصية
عبدالله : الشعر مو شئ بسيط علشان يي مني وطريج
امنة : الي يصدق يصدق واللي ما يصدق بطقاق
وبو احمد ناد احمد واحمد راح عنهم
حمدان : انزين على قولتج توج تدرين الحين نبي منج قصيدة عن رفيجتج منيرة وبنت عمج الغالية
امنة : شنو حمدانوو انت بعد مو مصدقني بس هين ان شاء الله اسمع

سولف مادام إن الحكي توه يزين... سولف مادام ان الله كتبلي وصاالك
ياللي على عمري ورووحي تموونين... كلي حلالك يا (( غنااتي)) حلاالك
تراك انتي غاليه لو تغلين... يالبى قلب امك وعمك وخالك
انتي الغاليه في حيااتي وتدرين... لك حق لو شفتي على النااس حالك
ماراح اقول اني معك ساهر العين.....(()))
بقول انتي في حياتي عناوين... وانا معااك اقرب من اللي في بالك
من يوم عرفتك صرت مدري انا وين... وانا الضحيه يوم تهت بغرامك
ياااجعل يومي قبل يومك بيومين... وياجعل وجهي لاتمنيت فالك
ابد عي الله بس قولي لي آميـــن...الله يخليلي غلاك ودلالك

امنة : احم احم
منيرة : صج امون اهداء خاص لي وبس
حمدان : ياا امون يالله وين اهداءي
امنة : حقك ماككوو وخصوصا حقك عبالك شنو انا اجذب
عبدالله وهو مسوي روحه مو منتبه لهم وقال بصوت اشوية واطئ لكن ينسمع : بطة
عاد امنة من وهي اصغيرة عبدلله كان يدلعها بطة بطة وحمدان ومنيرة ماتو من الضحك معاهم عبدالله وامنة وصلت حدهاا
امنة :
يقول بطه عسـى الله يبـط لـي عينـه
ورع ٍ يعـكّـر كـلامـه صـافـي الجـمَّـه

صحيـح بـطـه ولـكـن خـوّتـي زيـنـه
وجلسه معي تنشـرا بالمـال يـا رمـه

وانتـه نحيـف وثقيـل الـدم والطيـنـه
ولا حد ٍ يخاويك كـود النـذل والخمـه

من شاف وجهك يسبّح باقـي سنينـه
ويقـول عـزّي لأبـوه وعـزتـي لأمــه

والمشكلـه فـي المراجـل مالكـم بينـه
ومـن يزهمـك يبطـي بسلالـه وغـمـه

يعني جميع الوصوف اللي بكم شينه
وزود ٍ عليهـا تحـب الحكـي والنـمـه

ياللي في قلبك حسد واحقاد وضغينه
حسبي عليك الولـي يـا هافـي الذمـه

اقـول واحفـظ لسانـك لا حـد ٍ يديـنـه
واحـذر تقـارش متيـن ٍ بـالـغ القـمـه

وســــــــــــلامــــــــــــتــــــــــــكـــــــ ــــــم
(لاخت MiSs_dior)

عبدالله بطل عيونهه على الاخر ومنيرة وحمدان ماتو من الضحك
حمدان: قوية يا بنت العم قوية
منيرة : هههههههههتي يا ربي منج يا امموون
بو احمد الا سمعهم أصلا من ردت امنة من مستشفى وتصرفه خير شر تغير مع امنة : امنة هاي ولد عمج احترميه وثانيا اكبر منج يعني هاي التربية الي احنا ربينااج اياه
امنة استغربت اشد الاستغراب ابوها يعرف ان عبدالله وامنة ما يقدرون يقعدون في مكان بدون اهواش
حمدان : عمي امنة تتغشمر واتعرف امنة ابنية ودمها خفيف
بو أحمد: البنات لازم يكونون ثقيلين دم مو خفيفين
حمدان تفشل عاد المدافع الاول سكتوه من بكون مدافع الثاني
بو أحمد: امنة هاي اخر مرة لج ان مرة ثانية تهاوشتي مع ولد عمج او قلتي شئ بحيث تقصدينه هو برااويج
امنة وما قدرت تتحمل اول مرة في حياتها احد يكلمها جذي وفوق هاي يطلع ابوهاا وبو احمد علا صوته بحيث ام احمد سمعت : يا بو احمد صل على النبي ترى البنت ما تقصد
بو أحمد : تأسفي امنة من ولد عمج
بو عبدالله : بو احمد ترى امنة ما تقصد ليش مطول السالفة
بو احمد: امنة قلت لج تأسفي
امنة : آ آ آ آ سفة ( وراحت الى حجرتها وصكت عليها الباب وبدت تبجي وتبجي )
بو عبدالله : زين سويت الحين يا بو احمد حرام عليك ترى البنت بشيل على خاطرها واتعرف ما بقى الا ايام قليلة وهي عندكم
بو أحمد : علشان جذي لازم كلنا انعاملها بقسوة علشان ما اتواجه بصعوبة في فراقنا
بو عبدالله : شأقول لك يا بو احمد
وعلامات الاستفهام على ويه حمدان وعبدالله ومنيرة ما يعرفون شسالفة
حمداان الفضول ذابحه لازم يعرف
وبو عبدالله استاذن منهم وراح مع عائلته الى بيتهم وقبل ما يدش حجرته حمدان :يبه ليش قلت حق عمي ان امنة ما بقى لها الا ايام قليلة وهي ويانا
بو عبدالله : كل شئ بوقته حلوو يا حمدان وانتو مع الايام بتعرفوون
حمدان : عبدالله في شئ خاشينه عني
عبدالله : علمك علمي يا حمدان والله ما ادري شسالفة
منيرة : يا ربي ليش قالو انها ما بتم الا ايام قليلة الله يستر والله خايفة
وتقريبا كانو سهرانين في هذه الليلة كل من يفكر في مصيبة اليديدة وفضول ذابحهم يبون يعرفون لكن محد يخبرهم
وفي الصباح الباكر في البيت بو احمد كل من قاام
امنة نزلت من حجرتها وهي جاهزة
امنة : السلام عليكم
الكل : عليكم السلام
وسكووت
امنة : يبه انت لين حين زعلان مني
بو احمد ولا قال شئ
امنة : يبه صدقني ما كان قصدي ااذا تبي مرة ثانية برووح بتأسف لعبدالله
بو احمدما قدر الا بنته الدلوعة الي يمووت فيها اشلون بيزعل : لا افا عليج يا بنتي مو زعلان بس الحين انتي كبرتي لازم اتغيرين تصرفج مع ولد عمج
امنة : افا عليك يبه تامر امر
احمد: يالله منى
امنة : احمدووو نسيتني انا بعد بيي معاك
احمد: لو سمحتي احمد وثانيا اتصلي في بنت عمج علشان اتروحين ويااها
امنة : الطريج الي بتروح فيه شغلك مدرستي اهناك
احمد: ما تفهمين انتي
وطلع احمدوبو احمد بعد طلع
امنة : يمه اشفيهم اليوم اخوي وامس ابوي اشصاير
ام احمد : والله يا بنتي لا تاخذين بخاطرج
وامنة اتصلت فيهم وكان متفشلة عدل امس صاحت جدامهم
وصلت السيارة كعادة عبدالله دائما يتأخر
وتيت تيت ( يزعم هرن هههههتي)
وطلعت امنة وبطلت الباب
امنة : السلام عليكم
منيرة +عبدالله : عليكم السلام
امنة : شخباركم عساكم بخير
منيرة + عبدالله : حمدلله بخير انتي شخبارج
امنة : الحمدلله بخير
وطبعا سكووت ثلاثتهم متفشلين من الموقف الي صادفهم امس
وفي المدرسة روضة مرة ثانية بدت تمشي مع امنة ومنيرة يعني عادوو صارو ربع مثل قبل واحسن وهالشئ اللي خلى ناجية الي هي نجوي الي اصير حق روضة تحتر
والا في حصة الاولى المشرفة يات الصف وبدت تفتش وشئ طبيعي امنة ورويض الي بدت تقعد وياهم ومنيرة واثقين من عمرهم ولكن انصددمو لماا شافو مجلة وسخة وغير اخلاقية في درج امنة ومشرفة اتعرف امنة عدل ما عدل لان دائما يكرمونها في حفلة المتفوقات ومرة حصلت على جائزة بانها احسن طالبة في مدرسة
خذتها وياها بدون ما اتهاوشها في صف وراحت لحجرة المشرفين
المشرفة : امنة والله ما توقعت منج وبالذات انتي
امنة : صدقيني يا مشرفة هاي مو مالي
مشرفة : امنة والله ابي ما اصدق لكن شأسوي رفيجاتج الي اشتكوو عليج
امنة : شنو رفيجاتي ومن هم
مشرفة : ناجية ونورة وشلتهاا
امنة : والله يا مشرفة انا ما امشي وياهم وحتى السلام ما اسلم عليهم واتقولين اشتكو علي وانتي صدقتيهم
ومشرفة : امنة شفنا هالمجلة يعني ماكوو مجال انج بريئة
امنة : والحل الحين
مشرفة : ننتظر الى ما المديرة اتيي وبنشوف شنو بتقرر
امنة : اقدر ارجع الصف
مشرفة : لاسف لالا
منيرة ما قدرت تقعد اكثر لان شافت المجلة وامنة ما رجعت الصف عرفت في شئ وكمل الحصة الخامسة ومنيرة عرفت ان هالمعلمة الي ادرسهم الحصة السادسة مستحيل ترضى انها تطلع من الصف فحاولت تطلع قبل ما اتيي لكن شافتها
المعلمة : على وين يا منيرة دشي داخل دشي
منيرة : معلمة الله يخليج خليني اروح حق بنت عمي امنة عند مشرفة
المعلمة وهالمعلمة اتموت في امنة : عسى ما شر اشفيها
(وخبرتها بالي هي اتعرفه )
معلمة : انزين روحي وبعدين تعالي خبريني واذا انا اقدر ان شاء الله اساعدكم
منيرة راحت الى حجرة مشرفين دشت وامنة خبرتها وشافت امنة كانت تصيح
امنة : يا منيرة ما ادري اشقاعد يصير لي في البداية يدعموني ( وقالت يدعموني تذكرت الريال الي دعم امنة وياء صوبه وقال لها شئ حاولت تتذكر )
منيرة : امنة
امنة : وبعدين تغير تصرف اهلي وياي واليوم هاي مصيبة اليديدة يا ربي مصايب كلها اتيي ورى بعض
مشرفة : منيرة روحي صف ترى تأخرتي
منيرة : انزين خلي امنة ترجع معاي
مشرفة : لا الحين اتصلت في المديرة وقالت هي ياية
منيرة راحت الصف وخبرت المعلمة المعلمة قالت بنفسها بتكلم المشرفة فطلعت من الصف وخلت رئيسة الصف اتراقبهم وروضة سألت منيرة ومنيرة قالت لها كل شئ وروضة سيدة طلعت ورى المعلمة وشافت المعلمة يحليلها والله ادافع عن امنة
معلمة : روضة رجعي الصف انا الحين بيي لكم
مديرة دشت داخل الحجر : السلام عليكم
كل : عليكم السلام
مديرة : امنة شنو قاعدة اسمع انا
امنة : صدقيني يا مديرة بريئة انااااااااا
روضة : أي يا مديرة هي بريئة أصلا انا بنفسي شفت نجوي وشلتها يحطون هالمجلة واذا ما اصدقين بناديهم وشوفي تعابير ويوهم اذا ما تغيرت
مديرة : لا افا عليج اصدقج ونص بعد اصلا انا اعرف امنة زين ما زين ومستحيل اتسوي هالتصرف
عاد امنة ارتفع من معنوياتها على اقل معلمة ومديرة وياهاا
ورن الجرس وطلعت منيرة وشافت ان حجرة مشرفين ما تقدر ادش فيه وراحت لاخوها علشان يقول لها اشوي يصبر
عبدالله : لا جان زين بعد رقدتوو وينها بنت عمج
منيرة : عبدالله امنة عند المديرة ( وخبرت كل السالفة لعبدالله )
عبدالله : وانتي حضرتج حاطة ايد على ايد ولا كأنها بنت عمج يالله قومي
في حجرة المشرفين بالفعل أثبتو ان امنة بريئة
مديرة : امنة قولي الحين قرار بايدج هالي مسمية روحها ناجية وشلتها بشنوو اعاقبهم
امنة : يا مديرة انخلي هالامور على الله هي ظلمتني وجذبت فالله بعاقبها احنا مجرد بشر وانا بنفسي بسامحها وان شاء الله مرة ثانية ما تسوي جذي
عاد ناجية استحت على ويها سوت كل هاي في امنة وفي نهاية اسامحها
وطلعو من الحجرة مشرفين وعبدالله بدش المدرسة الا امنة طالعة
منيرة : امنة شنو صار
امنة : شنو بصير بعد ظهر الحق وزهق الباطل
عبدالله : وشنو سوو حق ابنية الي جذبت عليج
امنة : قلت لهم علشان يسامحونها
عبدالله : بكل سهولة
امنة : أي ان شاء الله يكون لها درس
عبدالله : انزين امنة اخوج احمد قال اني اوصلج مستشفى
امنة : مستشفى ليش
عبدالله :ما ادري اتصلوو قالو يبونج
امنة : اوكي
وراحو المستشفى وامنة دشت ودكتور : اخيرا لقيتج يا اخت امنة تدرين والله ما ياني رقااد وصية في ايدي وبصعوبة توصلت اليج
امنة : عسى ما شر
الدكتور : اختي تتذكرين يوم صار لج الحادث بصراحة هاي رسالتين عطوني اوصله لج وانا يوم ثاني ييت ودريت انهم رخصوج وحمدلله اني قدرت اوصل لج
امنة خذت الرسالتين وبدت تقراهم وتفاجأت وانهاارت والدكتور ما قدر يسوي شئ الا ان طلع برا
الدكتور : لو سمحتو انتو مع الاخت امنة
عبدالله : أي نعم
الدكتور : ممكن ادشوون داخل
دشوو شافو امنة اتصيح
منيرة : امنة اشفيج الله يخليج قولي لنا اشفيج
وعبدالله وقف متحير ما عرف شنو يسوي


يا ترىى شنو الي قرأت في الرساالة
وشنو الي بصير

الفراشة 2006
07-10-2006, 11:19 AM
أختي بليييييييييييييييييييز كمليها الله يخليكي

الفاتنه^الصغيره
07-10-2006, 05:30 PM
من عنووووني :)

الفاتنه^الصغيره
07-10-2006, 05:35 PM
منيرة حاولت اتهدي امنة واتعرف السبب دون جدوى امنة مشت دموعها
امنة : عبدالله ممكن نمشي
عبدالله كسر خاطره امنة ويموت يعرف ليش اتصيح لكن ما بيده حيله : اوكي يالله
وركبو السيارة
عبدالله ما قدر يتحمل اكثر: امنة اشفيج ممكن انعرف
منيرة : ويكون في علمج يا امنة اذا اليومالخبر ببفلوس باجرر بصير ببلاشش
امنة بعد ما قالت شئ الا ما وصلو الرفاع
امنة : عبدالله بيي معاكم بيتكم
مينرة : أخيرا سمعنا حسج ، امنة الله يخليج قولي اشفيج
امنة مرة ثانية سرحت بأفكارهاا
وصلو البيت ودشت امنة بدون ما تصبر لعبدالله ومنيرة وفي الصالة كان قاعد حمدان
امنة : السلام عليكم
حمدان تشقق عندما شاف امنة قاعد بروحه متملل حده لكن تغير عندما شاف عيون امنة وويهها الي يبين انها كانت تصيح استغرب : عليكم السلام هلا والله ببنت عمي
امنة : وينه عمي
حمدان: حمدلله انا بخير انتي شعلومج
امنة : حمدان وين ابوك
حمدان : امنة اشفيج
امنة : مافيني شئ وينه ابووك
حمدان : امنة شكلج مو طبيعي ممكن انعرف حضرتكم شنو خاشين عنه
عبدالله : حمدان ابوي اهني ولالا
حمدان : امبلالا اهني
عبدالله : وينه عيل
حمدان : في حجرته
امنة سيدة راحت لحجرة عمهاا وطقت الباب
أم عبدالله : تفضل
دشت امنة وسلمت على مرت عمها وعمها
بو عبدالله : امنة عسى ما شر اشفيج
امنة : عمتي ممكن اتهديناا برووحنا
ام عبدالله استسلمت وطلعت براا الحجرة
حمدان : هاا يمه شنو صار
ام عبدالله : انا اشدراني طلعوني براا لكن اشفيها امنة ليش اتصيح
حمدان : ما أدري امنة كانت ويا عبدالله ومنيرة أكااهم سأليهم يمكن انتي بقولون لج
ام عبدالله : منيرة اشفيها بنت عمج
منيرة : يمه ماا ادري ولا عبدالله يدري علمنا علمكم بروحنا مستغربين وطول الطريج انحاول انعرف السالفة من امنة لكن دون جدوى
حمدان : انزين انتوو وين كنتوو وليش تأخرتو اليوم وايد
عبدالله : سلمك الله كنا في المستشفى
ام عبدالله : مستشفى وليش
عبدالله : ما أدري احمد اتصل وقال اودي اخته المستشفى
حمدان : انزين في المستشفى شنو صار
وعبدالله قال لحمدان شنو صار
أماا داخل الحجرة
امنة : عمي شنو هاي
بو عبدالله خذ رسالتين وقراهم بو عبدالله : والله يا امنة اذا تسألين ابوج يكون أحسن
امنة : لا ابيك انت اتقول لي شسالفة
بو عبدالله : على راحتج يا بنتي واعرف ان صعبة على ابوج ان هو بنفسه يقول لج كل السالفة فأنا بقول لج وانتي بس طولي بالج
وامنة بكل انصات
بو عبدالله : امنة انتي امج( سكت فترة .........
امنة : عمي اشفيها امي
بو عبدالله :امنة أم احمد مو امج
امنة : شنوووووووووووووووووو
بو عبدالله : خليني اكمل يا امنة
امنة انتي أمج الله يرحمها كانت عايشة في الامارات واهلج الي من صوب امج كلهم عايشين في الامارات وعقب ما تعرض أبوج للخيانة من أعز ربعه امج يات وحاولت توصل الى أبوج لكن دون جدوى ولانه ابوج
فقد مرتبته وومن مشهور صار انسان عادي علشان جذي ما قدرت
وايد حاولت لكن بعد ما قدرت توصل الى ابوج والحين قبل جم من يوم كانو ياييج لج وشافوج في الشارع وحادث صار لان سيارة الي كان يمشيها اخوج الي من أمج وقف سيارته في وسط الشارع وسبب انهم شافووج واسم أخوج خالد
( تذكرت امنة بالفعل احد كان ياءي عندها في ذاك الحزة وحاولت تتذكر ملامح اخوها وكلام الي قاله لامنة لكن دون جدوى ودموع امنة بدت تتساقط)
وامنة الحين في ذمتج بنت اخوج ويكون في علمج انتي الحين مليونيرة أملاك امج كلها على اسمج واخوج قبل ما يتوفى هو بعد سوا املاكه كله على اسمج علشان جذي ابوج قرر انج لازم اتهدينا واتروحين لاهل امج علشان ما تفقدين كل هالاملاك واهل امج قالوو مستحيل يعطونج ميراثج اذا ما رحتي لهم
امنة : ولليش ميراث اخوي لي لازم لبنت اخوي يكون
بوعبدالله : يا بنتي اخوج عرف انه لو اخوال بنت اخوج ياخذونها ويربونها بياخذونها علشان اموالها ويمكن بعاملونها بطريقة قسوة ولذا فكر وقال هاي ابسط طريقة انج انتي اتكونين مسوؤلة عن بنت اخوج وبالفعل اخوال بنت اخوج لما دروا بهالسالفة قررو ان بنت لازم اتكن عندج وهاي بعد سبب بحيث يقنعهم ان بنت اخوج يكون عندج ومثل ما قريتي في الرسالة اخوج وصاج على بنته
امنة : والحين يعني بتخلوني ارجع لبيت اهل امي والله حرام عليكم ما أقدر اعيش بعيد عن ابوي وامي اصلا هي مو أمي ولا اعرفها ولا تعرفني والحين بعد مو حية ليش ارووح أنا واهناك من بيهتم فيني بكون برووحي يا عمي الله يخليك قول لابوي
بو عبدالله : يا بنتي وايد حاولت ويا ابوج لكن دون فائدة واتعرفين ابوج اذا قال شئ لازم يسويه وواصلا هو بسوي كل هاي علشانج واتعرفين انتي بعد ابوج اشكثر يحبج
امنة حست ان الدنيا ادور من حوالينهاا
بوعبدالله : امنة اسمحيلي الحين برووح عندي شغل وانتي روحي غسلي ويهج وان شاء الله ما بصير كل الخير
امنة : عمي الله يخليك لا تخلي ابوي يدري اني اعرف كل السالفة
بوعبدالله : ليش
امنة : بس جذي
بوعبدالله : على راحتج و تطمني الكلام الي دار بيني وبينج محد راح يدري عنه ولا تفكرين في هالشئ وايد وان شاء الله بصير خير
طلع بو عبدالله من حجرته وامنة انهارت اكثر مساعة يودت عمرها
علشان بس عمها قاعد وحمدت ربها يوم عمها قال بيطلع
وكلهم في الصالة ينتظرون احد يطلع من الحجرة علشان يشوفون شسالفة والا تعبو من كثر ما يراقبون باب الحجرة الا بوعبدالله يطلع وام عبدالله اتقوم وتتقرب من بوعبدالله : هاا اشفيها بنت اخووك
بوعبدالله : درت بكل السالفة
ام عبدالله : مسكينة والله كاسرة خاطري
بوعبدالله : أي شنسوي بس هذا قدر محتوم اانا برووح الشركة وخلو امنة اشوية بروحها لين ما تهدى
ام عبدالله : ان شاء الله
وطلع
حمدااان : يمه اشفيها امون
ام عبدالله : مافيها شئ
عبدالله : كل هاي ومافيها شئ ابوي طلع من حجرته وهو مو على بعضه وانتي يوم سالتيه حتى علامات ويهج تغير ممكن نفهم السالفة
ام عبدالله : انزين شئ سري وخصوصي ما نقدر انخبركم
منيرة : حرام عليكم والله احد يفهمنا بسالفة
ام عبدالله :احسن لي اروح عند امنة اشوفهاا
حمدان راح ورى امه ام عبدالله لما دشت الحجرة ما قدرت اتشوف امنة بهحالة امنة الي دائما تضحك ولا مرة في حياتها شافت امنة اتصيح اول مرة اتصيح وبعد مو أي صيااح طبيعي قاعدة على الارض وايدينها على ويهها وتحاول كد ما تقدر تكتم صوتها لكن دون فائدة ما قدرت اتسوي شئ الا راحت وضمتها ام عبدالله : امنة هدي وهدي
حمدان ما قدر يتحمل بنت عمه الي يعزه ويحترمه اكثر من اخته بعد
حمدان وبطريقة صوته يبين انه يبي يعرف فعلا شصاير : امنة اشفيج
ام عبدالله تلتفت وتشوف حمدان واقف : حمداان اطلع وصك الباب وراك
حمدان : يمه
لكن ام عبدالله قاطع حمدان : حمدان قلت لك اطلع (صارخت )
وحمدان طلع وما بيده حيلة
عبدالله : هااا حمدان عرفت شئ
حمدان : لا ولا شئ
منيرة : ليكون امنة فيها مرض خطير وما سمعتو ان ابوي قال ما بقى الا اياما قليلا وبتبتعد عنا
حمدان : فال الله ولا فالها اشفيج انتي خرفتي اتفاولين على بنت عمي
عبدالله : أي حتى انا احس
حمدان : لا ما اظنتي انتو كلكم اتعرفون ان امنة تامن بقضاء الله وقدره اكثر منا اذا مرض خطير على قولتكم جان ما سوت فيها كل هاي
وام عبدالله بالفعل قدرت اتواسي امنة ومهما كانت ام عبدالله فهي وايد طيبة ووايد صج اهتمامها باعيالها قليل لكن طيبتها اتخلي عيوبها ولا شئ
ام عبدالله : يالله امنة روحي عند الاعيال تراهم كلهم في الصالة
امنة : ان شاء الله وعمتي الله يخليج اتمنى محد يعرف وخصوصا اعيال اعمامي
ام عبدالله : تطمني يا امنة واصلا لو اعيالي دروا تدرين بشيلون قشج بيبونج بيتنا وبخشونج عن اهلج علشان بس ما اتروحين
امنة : عيل بخبرهم
ام عبدالله : هاا امنة اشقلنا ولا تنسين بنت اخوج
امنة : افا عليج مستحيل الحين بغير قراري وان شاء الله بروح
لاهل امي علشان بس بنت اخوي
آمنة : يالله عيل استأذن منج
وابتسمت ام عبدالله
ومرة ثانية الباب تبطل وعيون كلها على الباب وامنة طلعت وما عرفت اشلون تطلع حتى ما قدرت
تمشي حتى نست مشيتهاا
امنة : اشفيكم كلكم اطالعوني اول مرة اتشوفوني ولا في ويهي شئ
منيرة : امنة درينا اشفيج
امنة وهي مصدقة يا ربي الحين شلبلوة : شنوووووو
حمدان : بتقولين امنة ولا اشلون
امنة : في بداية قولو لي شنو الي انتو دريتو عنه
حمدان : اوهووو ما ندري بشئ فرحتي ومنيرة الهبلة اتقول ان فيج مرض خطير
امنة اشوية بتموت من الضحك عليهم لكن قالت ليش اطوف هالفرصة ومرة ثانية صاحت ويزعم بتطلع من البيت : أي فيني سرطاان (تهي تهي تهي)
منيرة + حمدان _+ عبدالله : سرطااااااااااااااان
امنة : فال الله ولا فالي اشفيكم اتفاولون علي مالت عليج يا منيرة فيني مرض بعد خطير مالت عليج ومااالت
عبدالله : امنة بعدين ويااج لا تلعبين مع اعصابنااااا
امنة : تدروون ميتة من اليووع قحط ياية بيتكم ولا حد عزمني على الغدى
حمدان عرف ان امنة مستحيل اتقوول : حتى انا يوعان يالله يا بنت عم تبين اكل البيت ولا المطعم
امنة : اكيد البيت أقول دريتوو
منيرة : شنوو
امنة وعيونها بعين عبدالله وابتسامة شاقة حلجها :عمتي فاطمة اليوم في بيتناا وبنتهاا سارة معاهاااا
عبدالله : انزين خير يا طير وليش اطالعيني
حمدان انضم الى امنة : انقول ليش
عاد منيرة بعد حبت تغير الجوو : احم احم سارة وياها يا حظ بعض الناس اكيد طايرين من الفرح
امنة: أي طايرين قولي ميتيين من الفرح
عبدالله : شنو تقصدون
حمدان : ليش قلنا المقصود بكل هاي الاخ عبدالله
امنة : مسوي روحه ولا داري بساالفة
منيرة : برئ وبري
عبدالله : أوهووووو الكلام وياكم ييب عوار راس
امنة : وكلام ويا بعض الناس ييب مرض القلب
حمدان : مرض القلب ؟؟؟؟ شنو يعني
منيرة : يا الذكي يعني الحب
حمدان : يا سلالالالام
عبدالله وفي نفسه يقول يا ربي الحين كلهم ضدي بس هين براويكم : وليش بعض الناس يحترون
امنة : اشتقصد ببعض الناس
عبدالله : عارفين اعمارهم
حمدان : اصلا قول انت ميت على بعض الناس لكن بعض الناس ما يعطونك ويه ( عاد امنة عطت لحمدان نظرة لان شنو قاعد يخربط )
منيرة : حمدانوو اشدراك انت يمكن بعض الناس بعد يموتون في اخوي بس ما يعترفون ( عاد امنة تحيرت الحين اشكره يقصدونهاا واشوية حست بالاحراج )
امنة : وشولا يستحون يا حبيبتي اذا صج يحبون عيل الحب مافي حيااء بيعترفون بحبهم قبل ما حبهم يروح من ايدهم وهم حاطين ايد على ايد
حمدان : سمعتي يا منيرة اصلا وافقتي او لم توافقي ترى بعض الناس يموتون على بنت عمي .
عبدالله عاد قال هين يا امنة عيني بعينج تقولين هالكلام : عاد شذنب بعض الناس اذا يموتون في بنت عمك وعلى فكرة الحب دائما ما يكون من طرفين
( وقال هالكلام ركب فوق حجرته)
امنة حمدان ومنيرة بطلو بوزهم شيقول هاي
حمدان بالعمد حاول يحرج امنة : معقولة يحب بنت عمي
ا منة : اشقصدك حمدان
حمدان : ولا شئ
منيرة : تدري يا حمدان احس اخوي صج يحب بنت عمي
امنة : وأي بنت عم ان شاء الله
حمدان : لا افا عليج نقصد بنت عمتنااا
امنة : اتقص علي
حمدان : ليش قالو لج انتي مقصة
امنة : حمداان
منيرة : ما قلتو يوعانيين امشو نتغدى قبل ما يصير المغرب واحنا لين حين مو متغديين
وتغدوا
امنة : يالله من بوصلني البيت
حمدان : اكيد أناااااا يالله امشي
منيرة : يالله عيل بروح فوق ببدل ثيابي وعقب بيي لج وبنروح بيتكم يعني wait for me
حمدان : يزعم كلش تعلمتو جم من كلمة انكليزي وبديتو تتفلسفون يالله بسرعة روحي وتبدلي وتعالي ما بنتظرج وايد
وراحت منيرة حجرتها والا احد يدق الباب
حمداان : ميري وصمخ روحي بطلي الباب شوفي من ياينا هالحزة
ميري راحت تبطل الباب الا سارة الي هي بنت عمتهم
سارة : hi mery h r u
سارة عمرها 20 سنة وتدرس في لندن علشان جذي دائما في سنة مرة او مرتين يشوفونها وتقضيها عند خوالهاا
mery :: iam fine thank u
سارة : anybody is her
mery:yes all of them
سارة : السلالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالام
حمدان + امنة : عليكم السلام
سارة : هلالالالالالالا امونتي شخبارج والله اشتقت لج موووووووووووت
وانت بعد حمدان
امنة قامت حق سارة وسارة لوت على امنة
امنة: حتى احنا اشتقناا لج هااا بشري عن السفر عسااج فرحتي
سارة : أي الحمدلله بس بدونكم ولا شئ
حمدان وبصوت واطي : بدونا ولا بدون عبدالله
امنة ضحكت سارة : حمدان انت لين حين اتساسر امنة وتضحكون من ورانا
حمدان : شاسوي والله احبها بنت عمي
امنة : احم احم
سارة : الله الحب شعور وايد حلوو
حمدان :سارونة لا يروح تفكيرج بعيد ترى احبها كبنت عم واخت وبس
سارة وتفششلت : عيل انا شنو قلت
امنة : سارة بتيين ويانا الحين برد البيت
سارة : استاذنت من ابووج وقال لي عادي وحتى اليوم يمكن بسهر ويا منيرة فقال لي عادي بتسهرين ويانا
حمدان: على حسب علمي ان عمي ما يرضى ان امنة تسهر بيتنا وخصوصا اذا عليها مدرسة باجر
سارة : أي حتى انا استغربت وافق بكل سهولة
وامنة راحت بعالمها مجرد ما سمعت كلمة ابووي
ومنيرة نازلة : ييا حيا الله بساارة
سارة : الله يحييج
منيرة : عاش من شافج يا سارونة شخبارج وشمسوية
سارة : لحمدلله بخير انتي شخبارج
منيرة : بخير مادامج بخير
منيرة : يالله ما بنمشي
ححمدان : لا غيرنا القرار
امنة : لا انا بمشي لاني لين حين ما غيرت ثيابي مال المدرسة
منيرة : انزين روحي حجرتي ولبسي من عندي
امنة : لا والله
سارة : انزين عادي
حمدان : يالله امنة روحي وفي طريجج قولي حق عبدالله ان سارة الاخت سارة يايتناا
سارة : عبدالله اهني عيل انا برووح وبفاجأه
حمدان : لا تكفين ترى عبدالله يكره المفاجآت
سارة : صج
امنة : يالله منيرة وديني حجرتج
منيرة : توني نازلة روحي فتحي الكبت اختاري الي يعجبج اوكي
امنة : اوكي
وراحت فووق دشت حجرة منيرة وما صكت الباب وراحت الى المنظرة وشافت عيونها منتفخين يبين عليها أنها كانت تصيح فصخت شيلتها وخصلاتها طاحو على ويهاا وانسدحت على السرير وراحت في سابع نومهاا وعقب ربع ساعة عبدلله دش حجرة اخته ودق الباب
عبدالله : منيرةة ( وشاف ان الباب مبطل وبطل الباب شاف وحدة راقدة بحيث جسمها على السرير وريولها تحت والله مسكينة اختي تعبانة حيل وامنة كان ويها صوب الثاني وهو ما انتبه ولا شاف الويه وراح قال بيعدل من رقدة اخته وشال ريلها وقال بحط ريلها صوب الي يحطون فيه الراس وصوب الثاني الي انمد ريلنا اتكون راسها وهو قاعد يسوي جذي الا شاف ويه امنة الله ويه ولا أحلى منه وقال كل هاي جمال وخاشتهم يا امنة ورى شيلتج خصلاتها على ويهها وويها الطفولي بس يبين من ويهها ان هموم الدنيا على راسها قعد على السرير واشوي بيمسح على شعرهاا وقال في نفسه جان زين يا امنة لو ادري اشفيج وفجأة قال اعوذ بالله من شيطان الرجيم لعب وياي شيطان لعب بحيث نسيت انها بنت عمي وليس اختي او زوجتي وقام بسرعة وطلع براا الحجرة ودش حجرته يا ربي ويا ربي وضحك ههههههههتي والله لو درت لا بسوي لي زلزال لكن هين يا امنة ان ما فريت راسج مثل ما فريتي راسي وخذيتي قلبي وعقلي معاج ما اكون انا عبدالله وقال في نفسه اخيرا اعترفت يا عبدالله بحبك ياماا ترددت ياما طلعت لنفسي اعذار لكن نهايته اعترفت
ونزل تحت
سارة عيونها على الدري: عبدالله لين حين ما نزل يمكن امنة نست
عبدالله : ياااااااه سارة عندنا مو معقولة هلا سارة شخباارج
سارة وطارت من الفرح : هلا ولله هلا وغلالالا بعبدالله حمدلله بخير انت شخبارك
عبدالله : الحمدلله بخير الله يسلمج الله يعافيج
سارة : واخيرا شفنااك
عبدالله : هههههتي اشكثر اشتاقيتي لي
سارة : أي واكثر بعد
حمدان عرف لو ثنتينهم قعدو من اليوم الى باجر ما بكملون سوالفهم
: احم احم
منيرة : اقول احنا بعد ويااكم
سارة : ههههههههتي
حمدان : منيرة مو كأنه امنة وايد تأخرت روحي شوفيها
عبدالله: لا راقدة ( stop عبدالله شتقوول يا ربي يبت على روحي مصيبة)
سارة : انت اشدراك راقدة
حمدان هههههههتي الله الغيرة ما أقدر لكن هين سارة انتي ولا تسوين شئ جداام امنة : ههههههتي سارة لا تنسين عبدالله ولد عم امنة وفوق هاي مثل ما اتعرفين مدى قوة علاقة عبدالله بامنة يعني لو اشياء بسيطة يعرفونها عن بعض
سارة : على حسب علمي ان امنة وعبدالله ما يقدرون يقعدون في مكان واحد
منيرة : ودائما الاهواش في النهاية يتحول الى الحب
عبدالله ساكت كانه عاجبه الموضوع
سارة : مو منكم من الافلام الي اطالعونه
حمدان : اذا ما اصدقين سالي عبدالله
عبدالله : حمدان اشفيك انت
منيرة : سارة اتيين معاي بروح فوق بشوف امنة
سارة :لا بقعد اهني روحي وبسرعة نزلي
منيرة عرفت بتقولين لالا: اوكي as u wish
حمدان : أمحق لغة الانكليزية
وراحت منيرة حجرتها وشافت امنة راقدة وعدلت من رقدتها لان الاخ عبدالله خرب رقدتها اكثر
وتقريبا امنة عقب ساعتين قامت وشافت انها مو في بيتهم وتذكرت ان بتبات في بيت عمها بطلت الكبت شافت جلابية من زماان داش خاطرها فيه وكانت تبي تشتري لكن منيرة شرته قبلها وضحكت وقالت يا حظي والله وبدلت ثيابها ولبست الجلابية مع الشيلة ونزلت تحت معاهم في بداية لين حين مافيها شدة على الكلام لانه توها قايمة من النوم وبعد ما تعشت صارت نشيطة
حمدان : يالله امشوو نلعب
سارة : متفرغ انت احد يلعب خلنا انسولف
امنة : يالله يا حمدان واقول سارة انتي سولفي مع عبدالله واحنا بنلعب
عبدالله : لا أنا بعد ابي العب يالله سارة لعبي معانا
امنة + منيرة + حمدان : قال سارة قال سارة
عبدالله فهم قصدهم
سارة : اشعندكم
عبدالله : الظاهر يحبون اسمج وايد
امنة : انحب اسمها وانحبها حتى هي وايد مو جذي يا عبدالله
عبدالله : الله يخلي بنت عمتج لج
امنة : ويخليها لك
عبدالله هههههتي براويج يا امون وبرااويج ابتسم عبدالله ولا علق
عبدالله : انا بقول لكم اللعبة بنسأل سؤال وكل وحدة اجاوب اوكي
منيرة : أي فكرة حلوة يالله
حمدان : اوكي في بداية كل أحد لازم يقول أعز الناس اليه من بعد اهل بيته اكيد اول شئ سارة بعدين منيرة بعدين امنة وبعدين حمدان وبعدين عبدالله اخر شئ عبدالله
سارة : انا أعز الناس الي بصراحة عبدالله
امنة : عبدالله اوه يا حظك يا عبدالله
حمدان : منوو قدك يا عبدالله
عبدالله : تسلمين يا سارة
حمدان : منور دورج
منيرة : اكيد اعز الناس الي اختي وبنت عمي وصديقتي امنة
امنة : كنت عارفة اكيد انا وحتى انا اعز الناس منيرة وبعدها حمدانوو الدب
عبدالله : أفا يعني أنا مو من اعز الناس اليج
امنة : نو انت من اعز اعداءي
حمدان : هههههههتي اعداءي قوية منج
حمدان : اناااااا اكيد بنت عمي امنة
امنة : انزين الي تطلع اعز الناس من اكثر من واحد يستاهل هدية
منيرة : أي لانج اتعرفين الهدية لج
حمدان: عبود دورك
عبدالله : عبود في عينك قول عبدالله بعدين بجااوب
امنة : عبود يالله
عبدالله : علشان خاطر امنة وبس
وعلامات استفهام في ويوهم كلهم ياااه عبدالله يقول علشان خاطر امنة وفوق هاي ما قال شئ عندما قالت عبوود
عبدالله : اعز الناس الي احم احم امنة ....... وسارة ( فكر بتاخذ على خاطرها اذا ما قلت اسمها)
وامنة كانت تشرب ماءي وطلعت الي شربته وبدت تكح
امنة: كح كح كح كح كح كح (ويهها صار طماطة)
حمدان: عبدالله تقصد اأي امنة
عبدالله : يااه اشفيكم هاي امنة الي قاعدة جدامكم
منيرة : بنت عمي امنة مو غيرها
عبدالله : أي بنت عمي امنة
امنة : عبدالله احلف انت بس
عبدالله : هههههتي ليش مو مصدقة يا امنة
امنة : منور انا في حلم ولا علم
عبدالله : اشفيج يا يبه
حمدان : انزين في احد مناا خذ بخاطره او يبي يقول شئ لاحد منا ولكن ابد ما تجرأ
سارة كانت تبي اتقول لكن قالت مو وقته وكل من قاال لا
عبدالله : امبلالالالالالالالالالالالالا صبرو دقيقة
(راح حجرته وبسرعة نزل)
حمدان : اشعندك عبدالله
عبدالله : هاي هدية انا شريته وكنت ابي اعطيه لوحدة منكم لكن ابدا ما تجرأت ما دام اليوم الفرصة ليش اطوفها
حمدان : ييب ييب انا الي ببطله وبترتيب من الي قاعد يمي الى اخر وحدة الا هي سارة وبنشوف الهدية حق منهوو
وهدية كانت في علبة علبة واااااااايد رووعة بحيث كل من دش خاطره في العلبة وبطل العلبة حمدان علبة الثانية والثالثة : اقول عبدالله ليكون مسوي مقلب
عبدالله : لا انت بطله في البداية
بطله كامل شاف الاسم استغرب وراح الى منيرة منيرة عاد هاي عرفت بس ضحكت
حمدان/: منيرة لكيون تدرين بسالفة
منيرة : خبر خير توي الناس يا حمدان من زمان ادري
حمدان : وما خبرتيني
وامنة شافته واستغربت : عبدالله ما لقيت هدية ثانية غير هالهدية
وما شافت الاسم هي عبالها هالهدية لسارة
سارة : الله وايد حلوة تستاهلين امونتي
امنة : شنوو
عبدالله خذ الهدية : هدية مني لج يا امنة
امنة بأشد استغراب: عبدالله اكيد فيك شئ


انتظروني في الجزء الجاااااااااااي

الجوري الدلوعه
07-11-2006, 03:05 AM
تسلمين ياعمري
انا بالا نتظار لا تاخرين

الفاتنه^الصغيره
07-11-2006, 04:29 AM
يسلموو غلااتي عالمرور

صمت القهر
07-11-2006, 05:46 AM
مشكوره اختي عالقصة ... بس وين الباقي بليييييييييييييييييييييييييييييييز كمليها بسرررررررررررررررررررررررررررعه

الفراشة 2006
07-11-2006, 08:43 AM
يلا بليزززززززززز نزلي التكملة

الفاتنه^الصغيره
07-11-2006, 10:59 PM
يسلمووو حبايبي عالمرور الطيب

الفاتنه^الصغيره
07-11-2006, 11:02 PM
عبدالله خذ الهدية : هدية مني لج يا امنة
امنة بأشد استغراب: عبدالله اكيد فيك شئ
عبدالله : لا ولله الحمد مافيني شئ يالله أنا برووح برقد باجر وراءي جامعة
سارة : توي الناس
عبدالله : لو قلت لج من الساعة ست وانا قايم ولين حين ما ارتحت تعبان حدي
عبدالله : تصبحون على خير
وكل: وانت من اهله
منيرة :يالله يا بنوتات امشوو نرقد
امنة : يااااااه عاد الحين انتي ثانية قعدي اشوية وعقب اشوية بنرووح
منيرة : اقول امونة انتي رقدتي ساعتين واحنا ولا ساعة
سارة : أي حتى اناا ييت من السفر وما ارتحت
حمدان: اقوول امون خلهم يروحون أنا بسهر وياج
امنة : يالله عيل ذلفو ويوهكم
منيرة : يالله سويرة وامونة بترقدين ويانا
امنة : وين ارقد وياكم برقد في حجرتي الي دائما متعودة ارقد فيه
منيرة : عيل اوكي ثيابج النوم بحطه اهنااك
ومنيرة وسارة راحو حجرتهم
سارة : منور ما اتحسين عبدالله وايد غير معاملته ويا امونتي
منيرة ( لو تدرين هو بس اليوم جذي وناوي على امنة ما ادري بشنو): لا عادي لا تغير ولا هم يحزنون
سارة : بس ذاك السنة عندما ييت ماكانو جذي
منيرة : الله هداج سنة مضت كل شئ تغير أقول سويرة الله يخليج تعبانة حدي ابي ارقد بنسوولف باجر
سار ة : اوكي على راحتج sweet dream

وفي الصالة حمدان وامنة كانو مشغلين فيلم وقاعدين يشوفونه
حمدان : امونة يالله بسنا باجر وراج مدرسة روحي رقدي
امنة : ههههتي اصلا قول انت تبي ترقد يالله انا بروح وانت صك التلفزيون وليتات وكل شئ
حمدان: اوكي تصبحين على خير
امنة : وانت من أهله
راحت امنة حجرتها شافت ثيابها مال مدرسة جاهز مكويينه ومغسلينه وراحت بتاخذ ثيااب النوم وحطت راسها علشان ترقد وطول هالفترة تحاول تتذكر ملامح أخوها خالد لكن دون فائدة وفكرت ان الحين عندهم صياح وبكاء وحالتهم حالة انا الي فقدت امي واخوي ولا دارية بسالفة على فكرة اخوها بس من امهاا تبي اصيح على فقدان اقرب الناس اليها بس ماهي قادرة ومع هالتفكير رقدت .
أحمد رجع البيت :السلام عليكم
بواحمد+ ام احمد: عليكم السلام
وفي ويوهم يبين الحزن
احمد: وينها امنة ومنى
ام احمد: منى راقدة في حجرتها وامنة بتبات في بيت عمها
احمد: وليش ان شاء الله في بيت عمها وباجر بعد عليها مدرسة
بو أحمد: احمد احنا شنو اتفقنا
ام احمد: وانا قلت وبقول اني خارج اتفاق مهما كان فهي بنتي لو أني انا ما ولدتها لكنها دائما كانت كحسبة بنتي واكثر بعد
احمد: اسف يا بوي حتى انا مهما حاولت اكون قاسي وياها ما أقدر يبه اختي هي وانا احبها ووايد احبها طول الوقت هي في بالي بس علشان معاملة الي عاملته اليوم الصبح
بو أحمد : انتو شنو عبالكم انا فرحان ومستانس لاني قلت بنغير معاملتنا وياها لازم بنعاني واقول لكم هالشئ علشان مصلحتها ومصلحتها وانتو تعرفون بنتي زين ما زين عنيدة ما يهمها اموال ولا شئ ثاني اهم شئ عندها في هالدنيا احنا
احمد: اسمح لي يا يبه
وقام راح حجرته وقرر انه ما يغير تصرفه مع اخته امنة
وفي الصبح أحمد قام من وقت وقوم اخته منى
منى : اصبر يا احمد باقي وايد على الجرس اشفيك مستعيل
احمد: يا ربي بنروح حق اختج امنة
منى : ما ادري شنو شايفين في امنة حرام عليكم حتى أنا اختك ليش ما اتحبني مثل امنة
احمد: حبيبتي انتي بس امنة اكبر منج وفوق هاي امس زعلتها وياي لازم اروح اراضيهاا
ومنى راحت مع احمد وفي بيت بو عبدالله كالعادة عبدالله متأخر
منيرة : يالله عبدالله تأخرنا
امنة : اووف منك عبدالله يالله عاد مصخته
عبدالله : صبرو الله هداكم
والا احد يدق الباب
منيرة : بعد منو ياءي لنا الحين
وراحت اتبطل الباب وذابت لما شافت احمد وعصبيتهاااا كل راح في بداية ما صدقت ان هاي احمد وكان لابس ذاك الثياب الكاشخ وفوق هاي لون اسود ومنيرة اتموت في لون الاسود وقميص ضيج بحيث عضلاته اشكره يبانون الله عليه وابتسمت وسرحت مع ويه احمد
احمد: السلام عليكم
منيرة ولا جاوبت
منى : منور اشفيج يعني اخوي الى هالحد يخبل
انتبهت منيرة : شنو منوي ترى لسانج وايد طويل
منى : أي اذا قلنا حقيقة اتقولون لساني طويلة اقول نادي امنة
احمد: منى (بنظرة حادة اشوية ) هلا منيرة شخبارج
منيرة بشوفتك باححسن حال: الحمدلله انت شخبارك وعسى ما شر ليش يايينا من الصبح
احمد: بدال ما اتقولين البيت بيتك أي وقت تقدر اتيي اتقولين لي ليش
منيرة : افا عليك
احمد: وينها امنة
منيرة صوتت لامنة
احمد: هلا باختي الغالية هلا بحياااتي
امنة : أي توك تذكرت اني اختك من امس ولا احد منكم سأل عني
احمد: افااااا عاد طول ليل سهرانين ولا يانا رقاد لان ما شفناج
منيرة : حشى ما صارت الاخت هاي
احمد: أي الا هي امنة
عبدالله : يا هلا والله باحمد
احمد: هلا عبود شخبارك
عبدالله : بخير تمام انت شخبارك
احمد: حمدلله
عبدالله: يا يبه شوفو اختك سالمة مسالمة لا كليناها ولا طقيناها من الصبح يايين علشان تتأكد ان اختك مافيها شئ
احمد: هههههههتي
امنة : ليش تحتر اخوي ويحبني
عبدالله وجرب صوب امنة وتقريبا في اذنها بحيث محد سمع : في الناس يحبونج اكثر من اخوج
عاد صدمة قوية الا امنة حست دمها توقف اشوية بطيح ما قدرت تضبط وقفتها احمد يبعد عبدالله عن امنة : هيه اشفيك مع اختي
عبدالله: هههههههتي ولاشئ بس انا في سيارة بسرعة تعالوو
احمد: اقول عبدالله ممكن اتوصل منى معااك
عبدالله : افا عليك بوصل منى ونص بعد
منى : أي توك تذكرتني اذا ياء سالفة طلعات تنساني
عبدالله : ماخذة بخاطرج علي يا منى انتي حبيبتي وحياتي
منى : لا تقص علي تراني ماني ياهل
عبدالله : عاد كل شئ والا زعل منى مرة ثانية ان طلعت وديتهم أي مكان انتي لازم وياههم
منى : صج بس امونة ما ترضى
عبدالله طالع امنة وابتسم بحيث غمازاته طلعوو : بتوافق امونة وبتوافق
وراح مع منى الى سيارته واحمد تكلم اشوية مع منيرة وامنة وريح باله بأنه اخته الحين مو زعلانة ومنيرة امنة ركبوو السيارة
منيرة : عبدالله أقول شنو قلت حق امنة مساعة
منى : فضولية انتي انتي شكو اعيال عم بينهم اسرار
امنة : انتي مع هالويه أي اسرار لا اسرار ولا هم يحزنون
منيرة: امونة شنو قال لج
امنة : ولا شئ
منيرة : اشلون ولا شئ
عبدالله : منور بعدين معاج بتسكتين ولا اشلون
منيرة : ما بسكت الا لما اعرف
عبدالله : امون اقول لمنيرة شنو قلت لج ولالا
منيرة : أي قول امون ما عندها مانع
امنة : عندي مانع ونص
وصلو الى مدرسة منى نزلوها
وبعدين وصلو الى مدرسة منيرة وامنة ومنيرة طول طريج اتحاول اتعرف لكن امنة ما عطت لمنيرة مجال كل ساعة اتغير السالفة
وفي المدرسة راحت الصف شافت روضة وسلمت عليها وقعدو
روضة : امنة بقول لج شئ
امنة : يااه الحين بعد شنو صااير
روضة : امنة نجوي وايد متحسفة على فعلتها وتبي اسامحينها
امنة : بعد ما سوت فيني كل هاي اتقولين اسامحها وايد علي اني قلت لمديرة انها ما اتعاقبها
روضة : امنة اذا سامحتيها وخليناها منا وفينا يمكن بتتغير
امنة : امممممممم بصراحة معااج حق ايش رايج منيرة
منيرة : بصراحة احس نجوي وحدة طيبة بس ما ادري ليش ساعات تتصرف تصرف بحيث اشيل الضغط
روضة : صبرو بنادي نجوي
ناجية : هلا امنة ومنيرة شخباركم
امنة + منيرة : الحمدلله بخير انتي شخباارج
ناجية : الحمدلله بخير
ناجية ومنزلة راسها ومتفشلة عدل : امنة بصراحة حبيت اتاسف منج
امنة : افا يا نجوي مهما صار احنا في نهاية خوات ومستحيل ازعل منج
ناجية : والله يا امنة قلبج ابيض ونظيف
منيرة : الا بنت عمي
ناجية : من طيبت اصلكم هاي
امنة ومينرة : احم احم
وهكذا نجوي شالت الحقد والكراهية من امنة وقررت انها اترابعهم واتهد شلتها القديمة واكثر شئ عجبها ان سوالف منيرة وامنة وياها كأنها وحدة عادية يعرفونها من زمان هالشئ وايد ريحهاا وعجبهاا سوالفهم


في السعودية في بيت بو فيصل
ام فيصل: يا بوو فيصل الحين متى قررت اتكلم اهل امنة
بوفيصل: بنصبر لين ما اتكمل البنت الدراسة ما باقي على الامتحانات الا اشوية
جنان : لا يا ابوي يمكن البنت بتروح من ايدنا
بوفيصل: كل شئ قسمة ونصيب يا جنان
جنان : يبه علشان خاطري امشو انروح اسبوع الياءي ونتقدم حق امنة
فيصل: يااااااه اشفيج مستعيلة يا جنان ابوي قال بعد الامتحانات يعني بعد الامتحانات واذا في نصيبي لازم بحصل عليهاا
وجنان مرة ثانية توهقت مصييبة يديدة واتصلت في أقرب رفيجة اليها البندري
وخبرته كل السالفة جنان : والحين شسوي
البندري : ايش رايج تعترفين بحبج لعبدالله
جنان : لالالالالالالالا والله
البندري : خلج واثقة من عمرج ترى حلوة وكل واحد يتمنى وحدة مثلج
جنان : بس احس اني لين حين اصغيرة عمري 16
البندري: يعني مو متأكد من حبج لعبدالله
جنان : لا متأكدة ونص بعد
البندري: عيل
جنان : بشوف بفكر

وفي مدرسة امنة الفراشة يات وقالت مشرفة تبي امنة
روضة : يا ربي الحين شصاير وليش يبونج
منيرة : اشفيج انتي عادي مشرفة تبيها مو لازم مسوية شئ
امنة : يااه عاد لا طيحون قلبي انتوو زيادة
وراحت امنة للمشرفة
امنة : السملا عليكم
مشرفة + واحد رياال : عليكم السلام
مشرفة : تفضلي امنة
وامنة شافت هالريال الي قاعد
امنة : خير يا مشرفة
مشرفة : امنة روحي ييبي شنظتج بتردين البيت
امنة : لفت ورى وجدام ما لقت احد قالت يمكن احد من الاهل يايين
راحت الصف
امنة : منيرة برووح البيت
منيرة : وديني معااج
امنة : هههههههتي خلج قاعدة علشان تفهمين وعقب اتيين وتشرحين لي
وراحت امنة ولكنها استغربت ان هالريال قاعد ينتظرها
امنة : من انت
الريال : انا خالج يا امنة
امنة : خالي
نواف : أي نعم خالج
امنة : واثبت لي
وطلع بطاقته بحيث ثبت انه خال امنة
امنة : خير يا خالوو ليش ياءي لي
نواف: ابي اكلمج بس اشوي وعقب بمشي
امنة : نعم
نواف: يا امنة بس حبيت اسالج متى انيي وناخذج من اهني
امنة يا ربي شالمصايب وشالمصايب : خالي والله ما أدري
نواف:افهم ظروفج يا امنة بس مريم بحاجة اليج
امنة : ان شاء الله بعد امتحانات ( بعد الامتحانات بطلع لي عذر يديد)
نواف : اوكي ان شاء الله لينما اتكملين امتحاناتج انا قاعدفي البحرين عندي كم شغلة واذا كملتي اخذي هاي رقم تلفوني اتصلي فيني وبيي باخذج
امنة ياااااااااه انت اشمقعدك : ان شاء الله (ولا بتصل)
نواف: يبت لج هدية
امنة : هدية
نواف : أي
امنة خذت الهدية وبطلته شافت هاتف نقال
نواف: امنة هاي تلفون حقج لان خوالج قالو يبون يكلمونج وحتى يدتج قال تبي اتكلمج
امنة : يدتي عندي يدة أنا
نواف : هههههتي اسم الله علي امي أي عندج يده وقالت بتتصل فيج ليش ما كنتي تدرين
امنة :لا توني ادري
نواف: امشي خاطري اطلعج وياي
امنة : خالو عندي مدرسة ان شاء الله مرة ثانية
نواف : شنو يعني مرة ثانية ادش صف وياج هالشنطة
امنة : أي عادي يا خالي اذا ما عندك مانع انت
نواف: اوكي امنة روحي ودرسي عدل ويبي درجات سنعة ووباقي دراستج علينا
وراح نواف وامنة مرة ثانية تحيرت راحت الصف شافت منيرة ومنيرة ما خلتها ذبحتها مع اسئلتها لكن هي ما جاوبت
وياء لهم عبدالله
عبدالله : بوديكم البيت وبعدين باخذكم الى بيت عمي لان سارة في البيت
امنة :لا عبدالله وصلني البيت أنا
عبدالله : لا عندي شغلة بسيطة وعقب برد وبوصلج البيت
امنة : انزين نفس الطريج
عبدالله : قلت لا يعني لا
امنة : اوووووووف معليه برووح مشي الى بيتنا
عبدالله : تحلمين انتي علشان اقص ريولج قص
امنة : اذا فيك خير
منيرة : بعدين معاكم
وصلو وعبدالله طلع راح بسرعة حجرته علشان يبدل امنة ومنيرة داخلين داخل
امنة : منيرة يالله عيل انا برووح البيت
منيرة : ناوي على روحج
امنة : ما اخاف من اخوج
منيرة: ترى حذرتج انا ان سال عنج شأقول
امنة : قولي له الحقيقة خوفتيني انتي مع اخووج
يالله ومنيرة دشت داخل وامنة وقفت يم الباب دقيقة اتفكر لو راحت البيت بروحها عبدالله بسوي شئ واصلا ما يقدر وامها وابوها ما بقولون شئ لان البيت جريب
امنة : يا ربي شاسوي الحين وعبدالله بروح من امس ما ادري اشفيه احسن لي اروح البيت
الا قبل ما تطلع من الباب الرئيسي ايد يودت ايد امنة امنة سيدة التفت عبالها منيرة لكن شافت عبدالله
عبدالله : شنو قلت لج
امنة : عبدالله هد ايدي
عبدالله: واذا ما هديته شنو بسوين
امنة : عبدالله قلت لك هد ايدي
عبدالله : يعني اتهدديني
امنة : عبدالله
عبدالله : بشرط في البداية بقول لج شئ وبعدين سوي الي تبينه
امنة اوف مرة ثانية الخوف ياء لها يا ربي الحين هاي شنو ناوي ونزلت راسها وقامت ترتجف قليللا ما
عبدالله : ليش ويهج تغير 180 ردجة
امنة : عبدالله ما ابي اسمع منك شئ هدني برووح البيت
عبدالله : ليش ليكون عارفة شنو بقوول لج
امنة : اشفيك انت هدني بس
عبدالله : سمعيني في البداية
يا ترى الحين جنان بتعترف بحبها

وعبدالله بعد بيعترف بحبه

الفراشة 2006
07-12-2006, 12:46 AM
يلالالالالالالالالالالالالالالا نزلي التكملة بسسسسسسسسسسسسسسسسسسرعة الله يخليك

فهده فهد
07-12-2006, 03:18 AM
واااااااو القصة ابداااااع مرة روووووعة..
صراحة رهيببببببببة بليز كمليها بسرعة..
بقولك شي بس لاتزعليــــــــــــــــــــــــــــن...
0
0
0
0
0
0
0
0
0
0
0
0
0
0
0
0
0
0
0
0
0
0
0
صراااااحة ..
0
0
0
0
0
0
0
0
0
ذوقك في القصص رووووووووووووووعة..
بس تكفين كمللللللللللللي بسرررعة..
ومرة ثانية مشكووووورة..
مع حبي..فهده

الفاتنه^الصغيره
07-12-2006, 04:49 AM
سوووري عالتاخير بناات
ومشكووره فراشه حبيبتي عالمتاابعه العسل
وفهده مشكوووره حبيبتي على كلامج الحلووو
وجوودكم الروووعه :)

الفاتنه^الصغيره
07-12-2006, 04:55 AM
امنة: عبدالله
الا حمدان ياءي وحط سيارته في الكراج
امنة : حمداان شوف عبدالله مو راضي ارجع البيت
حمدان: عبادي اشبلاك مع امون خل البنت في حالها
عبدالله : حمدان ممكن ادش داخل
حمدان: لا والله واخلي بنت عمي معاك وبروحك اقول عبودي يالله اذلف داخل
عبدالله : عبودي في عينك حمدان عندي سالفة مع بنت عمك
الا بو عبدالله : اشفيكم صوتكم واصل لاخر الشارع
حمدان: ولا شئ يبه بس قاعدين نفكر من يوصل امنة البيت
بو عبدالله : اتفكرون ولا تتهاوشون
عبدالله : لا يبه ما نتهاوش اصلا انا وحمدان مستحيل ننتهاوش
بوعبدالله : اقول امنة امشي انا بوصلج البيت
احباط لدى عبدالله : حمدانو كله منك
حمدان: يااه اشسويت انا
أصلا شنو كنت انت اسوي مع بنت عمي اهني
عبدالله : مالك خص
حمدان : على راحتك
امنة مع عمها
امنة : عمي ابي اقولك شئ
بوعبدالله : خير
امنة وقالت لها كل السالفة ان خالها ياء لها مدرسة وعطاها تلفون ووو
بوعبدالله : انزين خبرتي ابوج
امنة : لا ما خبرته ولا ابيه يدري
بوعبدالله : ليش ما تبينه يدري
امنة : اخاف ياخذ بخاطره ويقول أني انا الي قلت لخالي علشان ييب لي هالنقال او شئ جذي واذا قلت لاحمد احمد ما بيرضى واذا قلت لخالي انه احمد ما بيرضي ثنتينهم بسوون لهم سالفة ماله داعي
بوعبدالله : ما شاء الله عليج يا بنتي ذكية انتي وذكية
وصلو البيت ودشوو داخل وبوعبدالله دش داخل
أم احمد: امنة رحتي بيت عمج ونسيتينا ولا تسالين ولا هم يحزنون
امنة : افا يمه بنسى روحي ولا بنسااج
بو احمد: اذا أحد يشوفكم كأنكم عقب سنين اشوفون بعضكم
بوعبدالله : اصلا قول انك تحتر
بواحمد: احتر وليش عندي احمد ومنى يكفوني وزود بعد
ام احمد: بس امنة غير
امنة : احم احم الى هالحد انا ضرورية بحيث صرتو تنتاقشون فيني
بوعبدالله : وأكثر بعد يالله الحين استاذن برووح البيت
بو احمد: بدري اقعد العشى عندنا
بوعبدالله : بروح البيت ان شاء الله مرة ثانية
وراح بوعبدالله بيتهم
وامنة راحت حجرتها وشافت الاخت منى صاكة الحجرة
امنة : منى بطلي الباب صدقيني بكسرها لج
منى : ههههههي خرعتيني روحي هددي احد غيري
امنة طفشت من مساعة وهي عند الباب والاخت منى ولا دارية بدنياا : منى بطلي الباب
منى: امون لا تعورين راسي خليني احل واجباتي
امنة راحت عند امها وابوها
امنة : يمه شوفي منى مقفلة الباب ولا راضية اتبطله
ام احمد: يااااااااااااه اشلون اختج تقفل الباب
بو احمد: انزين خليها على راحتها
امنة : اشلون اخليها على راحتها وانا لين حين ما بدلت تعبانة ابي اشوية ارتتااح
بواحمد صارخ : امنة لا تسوين لنا سالفة ترى في حجرة الضيوف روحي اهنااك وبدلي وسوي اشغالج
امنة ودموع في عيونها لثاني مرة ابوها يصارخ عليها : انا ماني ضيفة علشان ارووح حجرة الضيوف
بو احمد: اذا مو ضيفة عيل ليش شايلة البيت على راسج
أم احمد: اشفيك بو احمد مكبر السالفة ترى منى مصختها الحجرة حجرتها وحجرة امنة مالها حق اتقفله
بواحمد: انتي الثانية بعد أقول امنة من اليوم ورايح الحجرة حجرة منى وبس الحين عندكم اعتراض
ام احمد: وامنة وين بكون حجرتها
بو احمد: حجرة الضيووف
ام احمد: واذا ياء لنا احد وين بنرقد الضيوف
بو احمد: بعدين عيل بنفكر
وقام وراح عنهم امنة اتحاول قد ما تقدر تكتم بكاءها اتعرف ابوها مو عمدا اتسوي فيها جذي
ام احمد: معليه يا بنتي ترى ابوج معصب ولا تاخذين بخاطرج تعالي رقدي في حجرتنا
امنة : أي علشان ابوي مرة وحدة يطلعني من هالبيت
ام احمد: ما عاش الي يطلعج من هالبيت
امنة : يمه اتغشمر معاج عاد بقعد في صالة بحل واجباتي وبدرس حق الاختبار ومنوي وعقب انا الي براويها
وفي البيت بو عبدالله
عبدالله وحمدان دشوو داخل وشافو منيرة وسارة قاعدين
عبداله وحمدان : السلام عليكم
منيرة وسارة : عليكم السلام
منيرة : وصلتو امون
عبدالله : اخوج يخلي احد يسوي شغله بهدوء
حمدان: ووشنو هالشغل الي عندك مع امون
عبدالله : انت شكوو ملقوف في كل شئ تتدخل
حمدان : مو في كل شئ بس اشياء الي يخص بنت عمي
سارة : تدري يا حمدان امونتي وايد اتناسبك
وشرار في عيونهم كلهم عبدالله سكت واشوية يروح ويذبح بنت عمته لكن قال بشوف ردة فعل حمداان
حمدان: جان زين والله يا سويرة لكن امنة بظل كأخت غالية على نفسي مهما صاار ومهما حدث فديتها امونتج ههتي وعلى فكرة عاد اخوي عبدالله اكبر مني ما اتحسين عبدالله وامنة يناسبون بعض
منيرة : وتخيل حمداان a + a = love
حمدان : كشخة
سارة : هههههههههتي عاد اقول ناقص تاريخ العرس و اقول لا تتحلمون وايد اذا عبدالله قال ما يبي بنت عمه
عبدالله : سارونة الظاهر بيتبرون مني اذا قلت لا
سارة : ههههههههتي موب الظاهر الاكيد
الا بوعبدالله دش وسمع نص كلامهم : صدقتي يا بنتي الا أكيد ونص بعد لو رضيت ام ابيت امنة بتكون جنتي ومستحيل ارضى ان احد ثاني ياخذ امنة غير ولدي
حمدان : يا يبه عاد انا شولا قاعد
عبدالله : اشقصدك يا حمدانو
حمدان : قصدي واضح
بوعبدالله : ههههههههههتي المشكلة الي يبي ويسوي روحه برئ
وقام عنهم
عبدالله : هاا حمدان شنو كان قصدك
حمدان : شوف يا عبادي
عبدالله ويقاطع حمدان: عبادي في عينك قول عبدالله اخوك العود انا ماكو احترام
عاد حمدان عصب اشفيه الاخ عبدالله : أقول يا اخوي لا يكثر ترى لا اسوي روحك كلش ان بنتي عمي وافقت عليك هاي وايد عليك لا تقعد عندنا واتقول ما تبي بنت عمك وما ادري شنو الحين اذا احد يشوفك يقول بنت عمي ميتة عليك وحط في بالك مليون واحد غيرك يتمنون بنت عمي
عبدالله : اشفيك انت الحين انا قلت ما ابي بنت عمي كليتني بدون فلفل ولا بهارات
حمدان وهو رايح الى حجرته : أي قول جذي انك تبي بنت عمي وليش تستحي
عبدالله : يااه اشفيه انا قلت الحين ابيهااا
منيرة وعصبت يا ربي اخوي الحين يبي بنت عمي ولالا : عبدالله بعدين معااك مرة اتقول أي ومرة لالا
(وقامت عنهم)
ما بقى غير سارة وعبدالله
سارة : اشفيهم اختك واخوك ما يرضون عن امنة لو بكلمة
عبدالله: اسويرة تسالين بعد اشفيهم هاي امنة الغالية غصب على كل انه يحبه
سارة وخافت ليكون عبدالله يفكر في امنة : عبدالله لو ابوك غصبك انك تاخذ بنت عمك شنو بكون ردة فعلك
عبدالله: سويرة الله هداج امنة ابنية وكل من يتمناها وليش يغصبني اصلا باخذها بفرحتي وبرضاي
سارة: يعني اتحب امنة
عبدالله : بنت عمي واشلون ما احبهاا
اقول سارة ما قلتي انج تبين اتروحين بيت عمي بواحمد يالله بروح بقول لمنيرةوانتي تجهزي بنطلع وبنروح لهم
سارة ما قالت شئ وهي تفكر يا ربي ليش هالشوكة امنة في طريجي
وعبدالله راح قال لاخته منيرة انهم بروحون
وفي بيت بواحمد امنة تمللت من كثر ما تنتظر احمد ولكن لين حين ما رجع ياربي شاأسوي الحين ابي ارقد
راحت حجرة الضيوف بطلته وفكرت لو رقدت احمد ما بياخذالسالفة بجدية ااخاف بعدين لا يقوولون اخذي غرفة الضيوف لج شأسوي بعدين ( على فكرة امنة اكبر خوافة في العالم لذا قايلة حق اهلهاا منى ياهلة واتخاف لكن في الحقيقة هي تخااف ولو اهلها دروا برقدونها بروحه وغصبا عن ويهها علشان هالخوف يطلع منها ) وفكرت وفكرت
وصل احمد البيت وقبل ما يدش شاف في احد من بيت عمه طالع والا عرف انه شلة عبدالله فوقف علشان يسلم ويدخلهم داخل
وسلمو على بعض ومنيرة حمدت ربها انها شافت احمد من رغم ان حمد ما يسوي لها سالفة لكن احمد يعني لمنيرة كثير وكثير ودشو وشافو ام احمد قاعدة بروحها في الصالة سلمو عليها
مينرة : عمتي وينها امون
سارة ياااااه عاد كانكم ما تقدرون تقعدون بلياا اموون
ام احمد ( بنتي الحين وين راحت قالت في الصالة ييت ما لقيتها وما عرفت شنو اجاوب له اقول شئ بعدين اطلع جذابة : بنت عمج ضايعة
عبدالله : ضايعة ليش ما رجعت البيت ابوي بنفسه مساعة وصل امنة
ام احمد ما قدرت اتيود عمرها: ههههههههههتي يا وليدي اقصد ضايعة في هالبيت
احمد: عاد من كبر هالبيت
ام احمد: ليش شايف البيت اصغير المهم تهاوشت مع اختها منى ومنى قفلت الباب والحين ما ادري وين راحت ووين قاعدة في أي بقعة من هالبيت
احمد: ههههههتي بدون اهواش ما يقدرون يرقدون بهدوء
منيرة : يا حظها والله عندها اخت مو مثلي
عبدالله : افا احنا وين رحناا
منيرة : انتو اربع عشرين ساعة في حجرتكم
ام احمد: منيرة شهالكلام امنة ومنى ثنتينهم اختج وفوق هاي امنة رازة ويها اربع عشرين ساعة في بيتكم
احمد: يالله عبدالله بروح حجرتي بتيي معاي
عبدالله : اكيد
منيرة : يالله عمتي انا بعد بروح يمكن امنة داشة حجرتها ويالله سارة
ومهم منيرة وسارة قامو قبل عبدالله واحمد ومنيرة وصلت عند حجرة امنة استغربت شافت وحدة راقدة على الارض والا احمد وعبدالله يايين وحجرة احمد ملتصق بحجرة اخواته
احمد: دشوو داخل ليش واقفين براا
الا احمد يشوف احد راقد على الارض عرف اخته امنة وامنة كانت راقدة على الارض ولين حين ما بدلت ثيابها المدرسة ولابسة العباية ووبشيلتها مغطية ويها وشعرها
احمد: امون امون اشمرقدج اهني
امنة : ........
احمد: امووون قوومي
منيرة: احمد خله انا بقومها
احمد: منور انتي لين حين ماا عرفتي امنة نوومها ثقيل يبيلها ماءي
امنة سمعت كلمة ماءي عرفت اخوها بسويها
امنة : اشتبي احمد
احمد: هههههههتي قلنا ماءي الاخت قامت
سارة : يااء راقدة على الارض امنة راحت عليها اليوم ما تقدر بترقد والسالفة ظهرها
احمد: بسم الله عليها
وعبدالله قاعد ولا كلمة عرف انه اذا قال شئ احمد سيدة بقول له روح حجرتي اقعد وانا بييك قال احسن بشووف وانا سااكت
احمد: امنة قومي دشي حجرتج
وامنة من ما سمعت حجرتج قالت ااه يا منوي لازم بنتقم منج وبصوتها الناعس ومسوية روحها البريئة : احمد تدري منوي قافلة علي الباب عاد ما لقيت مكان ثاني وكنت تعبانة فلذا رقدت اهني
واحمد من بعد ما سمع شاف فعلا الباب مقفل ودق الباب
منى: من
احمد: اتقولين بعد من بطلي الباب لا اكسره على راسج
منى ( يا ربي غبية انا ليش ما بطلت الباب قبل والحين احمد براويني ): اصبر دقيقة ببطل الباب
وبطلت الباب احمد: هاا انسة منى جان زين بعد ما بطلتي الباب ما تستحين على ويهج اختج اكبر منج وقافلة الباب لازم هي تقفل الباب مو انتي
منى : ما كان قصدي
احمد: شنو بعد ما كان قصدج يا ويلج ان مرة ثانية قفلتي الباب برااويج انا
ومنى تفشلت عند منيرة وسارة وعبدالله ومنى منقهرة حدها لان امس رضوو امنة اتبات بيت عمها لما هي بعد قالت بتروح منعوها
احمد: امنة قومي رقدي في حجرتج
امنة راقدة ولا دارية بدنياا
احمد : امنة امنة
امنة : اوهوووو اشتبون انتو خلوني ارقد حتى الرقاد ما تخلوني
كلهم نقعو من الضحك
احمد: حبيبتي امنة انتي راقدة براا حجرتج وعلى الارض قومي رقدي داخل
امنة : صج
احمد: أي
امنة : احمد شيلني ودني حجرتي
واحمد تفشل ياااااااه اختي عاد بتفشليني عند اعيال اعمامج وعمتج بس احمد يبقى احمد ومدلع اخواته على الاخر وخصوصا امنة لانه دائما كان يتمنى اخو يلعب معااه تقريبا صار تسعة سنين ليما يابو امنة من ذاك وقت قلبه كله حب لاخواته
امنة : احمد تعبانة مافيني شدة اقووم اذا ما شلتني عيل لا تزعجني خلني اكمل رقاادي
منيرة : امون امون قومي
سارة : ما توقعت امنة دليعة الى هالحد
احمد: انا اهني واتقولون عن اختي جذي اختي وكيفي بدلعها كيف ما أشاء
واحمد شال امنة وداها حجرتها وكلهم بطلو عيونهم على الاخر وخصوصا عبدالله قال لو اختي والله جان ضربتها وخليتها اتقوم ترقد حجرتها
عيل الله يساعدني عليج يا امون وراح حجرة احمد علشان احمد عباله من البداية هو في حجرته
ومنيرة وسارة دشوو حجرة امنة وحاولو وايد ويا امنة اتقووم لكن ماكو فائدة منيرة قررت اتروح البيت مع عبدالله وسارة تمت وبعد ساعات قامت امنة
وعقب ساعتين سارة يات لامنة
سارة : امنة لو سمحتي ابي اكلمج بموضوع
امنة : عسى ما شر اشفيج سويرة ومن ما ييتي من بيت عمي اشوفج مو على بعضج
سارة واشوية بصيح: امونة ابي اسالج شئ وقولي بصراحة
امنة : سالي
سارة : انتي تحبين عبدالله
امنة ( صج متفرغة يا صغر سننا وتبونا انفكر في الحب): بصراحة لا وأنا بنفسي ما افكر في هالسوالف الحب وخرابيط عمري الحين 18 يعني صغيرة على الحب
سارة : اذا عبدالله يحبج
امنة : عبدالله ويحبني مستحيل يمكن انتي لاحظتي من تصرفه خلال هاليوم غير اصلا بروحي انا مستغربة منه وتطمني مستحيل عبدالله يحبني
واقول سارة ليكون انتي تحبين عبدالله
سارة : بصراحة أي
امنة وهي مو مصدقة وما اهتمت للسالفة : حلفي
سارة : اشفيج انتي بس هو ما يحبني
امنة : اشدراج اكيد هو بعد يحبج
سارة : لا اعرف انه ما يحبني احسه هو يحبج
امنة : ياااااه قلت لج انه ما يحبني ومستحيل يحبني اصلا
سارة : واذا قلت لج انه هو قال لي بنفسي
امنة وبطلت عيونها على الاخر لكن في نهاية قالت لالا عاد عبدالله يحبني مستحيل يمكن يبي يفتك من سارة قال انه يحبني
امنة : شوفي سارة لا انا احب عبدالله ولا عبدالله يحبني
سارة:امنة هو يحبج
امنة : بعدين معااج بس خلاص ما ابي اتكلم في هالموضوع زياادة
وسارة كل شئ قسمة ونصيب صدقيني لو عبدالله بنصيبي غصبا عن كل انا باخذه لو بنصيبج غصبا عن الكل انتي بتاخذينه اقول لا تعورين راسج بهالسوالف انتظري نصيبج وبس واذا حبيتي تخيلي بعدين نصيبج بيخدعج كم بتتأذين
سارة : امونة اقول الله يخليج لا تتفلسفين احس روحي ياهلة وانتي اكبر مني بما انج انتي الاصغر
امنة : ههههههههههتي


وفي السعودية عند جنان فكرت انها اتقول وتعترف بحبهاا لعبدالله
وعندها رقم تلفون بيت منيرة واتصلت على تلفون وسبحان الله عبدالله شال التلفون
عبدالله : االو
جنان: الو سلام عليكم
عبدالله : عليكم السلام
جنان : من معاي عبدالله
عبدالله :أي نعم عبدالله لكن من معاي
جننان : وحدة من ما شافتك لا ليلها ليل ولا نهارها نهار
عبدالله : تقصدين وحدة اتغازل شباب تنتقل من شاب الى شاب وحدة اهلها ما ربوها
جنان : عبدالله حدك علي ترى اذا عرفتني بتتأسف الي قلته لي
عبدالله : لا والله بتاسف ولج بتاسف لوحدة قليلة ادب مثلج
جنان: عبدالله انا جنان بنت خال امنة
عبدالله انصدم ياااااااه هاي جنان
عبدالله : اشتبين جنان
جنان: عبدالله والله اني احبك حبا جما لا حبه بشر
عبدالله: جنان احترمي نفسج
جنان: اعرف انك اتحب وحدة ثانية بس لا تحلم انك تاخذ الي تحبه
عبدالله : ومن الي احبها
جنان : بنت عمج امنة ترى امنة جريب بشيلها من طريجي
عبدالله : هههههتي واشلون بشيلينها بتذبحينها ولا اشلون
جنان : لا يكون في علمك ان اخوي فيصل عقب ما اتكمل الامنة امتحانات بيتقدم لها
عبدالله : تدرين انج غبية وزين انج قلتي لي برووح بلحق على بنت عمي بتقدم لهاا قبل اخوج وسك التلفون
يااااه والله لله انقذتني زين انه قالت لي بروح بقول لابوي اممم ابوي ليش لو قلت له بقول لي لين حين ما اشتغلت واذا قلت له ان ولد خاله ناوي يتقدم لها بقول من وين دريت بسوي لي تحقيق اشكبره احسن طريقة اقول لامنة
وفي طرف الثاني تقدمو لروضة لكن روضة رفضت وناجية حاولت وايد ويا روضة لكن دون فائدة ولين في نهاية عرفت السبب رفض روضة
وقررت هي بنفسها اتسوي شئ اتصلت في امنة
ناجية: امنة ابيج اساعديني في شئ
امنة : حاضرة انا يا نجوي انتي بس امري
ناجية : امنة انتي تدرين بسالفة حب روضة انها حبت واحد وفي نهاية هالواحد قال لروضة انه حاول يلعب مع رووضة ولكن خاف ربه علشان جذي
امنة : أي اعرف
ناجية : الي ما تدرينه من هالواحد هو واحد يصير لج
امنة يااااااه ليكونن بتقول عبدالله ترى بذبح عمري اششايفين في عبدالله هايلين : من
ناجية : فيصل ولد خالج
امنة : من من كأنها ما استوعبت
ناجية : فيصل ترى روضة حبت فيصل ويابت رقم فيصل من بيتكم وتكلمت معااه اصلا هي تحب فيصل من كل قلبها اول ما شاف فيصل وفيصل خذ عقلها وقلبها والحين ابيج اساعديني
امنة: اشلون اساعدج
ناجية: بروحي ما اعرف علشان جذي اتصلت فيج قلت انتي فكري وانا بفكر وفي نهاية لازم نوصل الى حل وعلى فكرة بليز لا تخبرين روضة
امنة : اوكي ان شاء الله
وصكو تلفوون
عبدالله قرر يروح بيت عمه وتكشخ وتلبس وتسبح بالعطر
ودق الباب كان يدعي ان امنة جان زين اتبطل الباب
وبالفعل امنة بطلت الباب الا شافت محد عن الباب دشت مرة ثانية وتقريبا تكرر اربع مراات الا بعدين طلعت قررت تروح لباب الرئيسي يمكن احد واقف اهنااك لان كانوو يدقون الباب اليى سيدة يدشون فيه الصالة
المهم راحت الى اهناك وحطت على قلبها الصخر فضول كان بيذبحها لازم تبي اتعرف شسالفة ومن هاي وبالفعل راحت الا بعدين اشوف احد صك الباب الثاني ودقاات قلبها زااد خافت اتروح عند الباب احد ثاني بيطلع لها لكن شتسوي اتم اهني عند الباب اذا احد شافها اخوانها او اعيال اعمامها بيذبحونها الا راحت تمشي بلعداد اتشوف ورى جدام تحت فوق خايفة لا يطلع لها شئ والا بالفعل احد يصارخ
ووووووووووووووه
امنة تخرعت وصارخت: يمه
عبدالله: الناس يقولون بسم الله مو يمه
امنة : عبدالله يا سخيف لو صار فيني شئ
عبدالله : ههههههههتي في عدوينج ولا فيج
امنة : بايخ انت ليش واقف براا دش دااخل
عبدالله : ابي اقول لج شئ
امنة : رديناا(تذكرت كلام سارة قالت فعلا بشوف عبدالله شنو يبي يقول لي)
امنة : امممممم انزين قول اشعندك
عبدالله خبر امنة بسالفة جنان ولكن امنة ما صبرت وقاطعت عبدالله : البنات شنو شايفين فيك ما ادري شنو عاجبهم فيك كل وحدة ورااك
عبدالله : وليش كل هالغيرة
وامنة : وليش اغير
عبدالله : انزين امنة تدرين خالج يبيج حق ولده فيصل
امنة : شنو فيصل هههههههههتي والله حالة توني وحدة اتخبرني عن حب فيصل وفي نهاية فيصل يبي يتقدم لي الظاهر جنان من صوب والثانية من صوب بشيلوني من طريجهم هههههتي والله ماخذين الحب لعبة
عبدالله : ومن هالوحدة
امنة : بقول لك لكن لا تعلم احد وبقول لك سالفتها بس لاني ابي احد يساعدني
وامنة قالت السالفة لعبدالله
عبدالله : سهلة الحل قولي لفيصل وبس خلاص
امنة : الله العالم فيصل متى بيي بيتنا اخاف لا يي يوم الي بيتقدم لي
عبدالله : تطمني بتصل فيه بخليه باجر اييي
امنة : ليش مستعيل
عبدالله : تبين اتعرفين ليش
امنة : أي ابي اعرف
عبدالله : اقوول لج
امنة : قول وليكون تستحي مني
عبدالله : السالفة ترى فيها اشوية حيااء
امنة كانها عرفت عبدالله اشيبي يقول وقلبها بدأ يدق : اقول دش داخل وبسرعة دشت داخل وعبدالله وراها
عبدالله : لين حين ما قلت لج ركضتي الله يستر لو قلت لج شنو بسوين
امنة ما قالت شئ
وبالفعل عبدالله نفس الليلة اتصل في فيصل وقال له يبي فيصل في كلالام ولازمم يي له باجر
وامنة من قبل كانت عازمة روضة في بيتها وهي اصلا ما كانت تدري بقدوم فيصل المفاجئ الا فيصل كان ماار في الشارع شاف وحدة تشرد ورى اختها اصغيرة واختها كانت ماخذة منها تلفونها عاد ابنية اصارخ وهالابنية كانت واقفة عند بيتهم والا تلف ورى اتشوف فيصل تتجمد في مكانها كان دم وقف السريان في جسمها حتى التنفس ما قدرت اتسويه عقب سنين طويلة اتشوف فيصل فيصل شاف روضة حس انه هالابنية شافه في مكان لكن وين الله اعلم
روضة تجرأت وقالت بتساله اصلا هي مشتاقة لسماع صوت فيصل: هلا فيصل شخبارك
فيصل: الحمدلله بخير كيف حالج انتي
روضة ما قالت شئ ودشت داخل وفرحت اه واخيرا شفته جدامي وسمعت صوته يا ربي ما بصدق الي كنت اكلمه كان فيصل
وفيصل استغرب من هاي ومن هاااااااي
وراحت بيت عمته واهناك قالت بتسال امنة
فيصل:: امنة البيت الي لونه اخضر وبووابته زجاجية بيت منهو هاي
امنة استغربت ليكون عبدالله قال لفيصل: بيت سيف
فيصل: شفت ابنية حسيت اني اعرفهاا
امنة الحمدلله عبدالله ما قال شئ : أي يمكن روضة نسيت يا فيصل كنت اتيي لنا البحرين ونلعب جماعة انا معاك وروضة الي مرة قطيت عليها حصى واشتكت لابوها وانت شردت وما ييت البحرين الا عقب شهر كنت خايف مو ابو روضة
فيصل: أي تذكرتها هاي الشيطانة الدبة روضة والله آه زمن
والا احد يدق الباب امنة عرفت انها روضة قالت ليش ما اخليهم مرة ثانية يلتقوون عاد روضة ما شالته الارض من فرحتها
وبطلت الباب فيصل ابتسم وروضة رجعت ابتسامته لفيصل ولكنها نزلت راسها
روضة : امنة موجودة
فيصل: هاااا روضة الدبة الشيطانة مستوية لي شريفة مكة
وروضة ضحكت وما قالت شئ وفيصل تذكر ياااه هاي ما صير لي اشلون قاعد انا اتكلم وياها المهم دشت روضة عند امنة عقب ما راحت امنة قررت اتروح اتقوول لفيصل وبالفعل راحت وقالت له
فيصل/: ايش اتحبني
امنة : أي يا فيصل اتحبك اعرف انها غلطت يوم اتصلت على تلفونك وتكلمت وياك لكن فترة مراهقة اتعرف
فيصل: والله يا امنة ما ادري شاقول لج
امنة : على فكرة يا فيصل ترى قاعدة ترفض كل واحد يتقدم لهاا
بصراحة انا اقول لك ما بتلقى وحدة احسن من روضة وباقي القرار اليك
فيصل بفكر وراح لعبدالله عبدالله عزماه على عشى قال له ناديتك بس جذي وامنة قالت لعبدالله انها نفذت العميلة وافتك عبدالله من احد
وفيصل فكر عدل ما عدل قال هو اوردي بيتزوج عيل ليش مو روضة الي اتحبني واتموت فيني وقالت لاهلها الي سالو عن روضة وووافقوو
وامنة من خذت النقال ما بطلته بعد ما كملت الامتحانات قررت اتبطله علشان اهل امها يعطونها مهلة اكثر والا بطلت شافت مسجاات كله من ارقام غريبة ما عرفت احد اول ما بطلته خالها نواف اتصل فيهاا وامنة وهي تتكلم مع خالهاا الا منيرة ادش وشافت النقال في يد امنة وامنة قالت بتخبر منيرة لكن مو بكل سهولة
امنة : اوكي نواف ( عمدا قالت نواف علشان بس منيرة تسمع) الحين استاذن منك بعدين بتصل فيك
وصكت نقالها وسيدة خشت
منيرة : من وين لج نقاال
امنة : من نواف
منيرة : ومن نواف
امنة : يااه الحين ما بقول لج
منيرة : بتقولين ولا اشلون
امنة حقرتها وراحت ( بشوف يا منور شنو بسوين)
منيرة تمت ايام اتفكر في امنة يا ربي ليكون اتحب واحد وافكار يوديها وييبها
عبدالله: منوور اشفيج كله سرحاانة
منيرة : مافيني شئ
عبدالله : انزين ما قلت لج شنو فيج يمكن اذا قلتي لي بقدر اساعدج
منيرة : اوكي عبدالله وحدة من ربيعاتي شفت وياها نقال بما اني اعرف اهلها مستحيل يعطونها نقاال واظن انها تحب واحد وواحد عطاها الحين انا ككوني رفيجتها شنو علي اسوي
عبدالله : اول شئ تاككدي النقال من وين يابته وبعدين نصحيها وبالاصح الصحيح خبري احد من بيتهم علشان يتصرف وياهم
منيرة : أي صحح
عبدالله : اقول ترى مرة ثانية ما ابي اشوفج تمشين مع هالرفيجة
منيرة : واذا هالرفيجة ما اقدر استغني عنها
عبدالله : اعرفها انا
منيرة : أي
عبداله ؟: من
منيرة : يعني لازم اتعرف
عبدالله : يمكن اقدر اساعدج اكثر
منيرة : لا مشكوور في بداية بتأكد مثل ما قلت
وكل هالحوار سارة سمعته وما اهتمت
وفي بيت عمها شافت النقاال في يد امنةوعرفت كل شئ
وقالت هين يا امنة برااويج وخال امنة نواف كل يوم كان يتصل على امنة وسارة عرفت وقت الي هو يتصل فيه
وقالت لاحمد وعبدالله وحمدان ومنيرة انه تبي اتراويهم شئ وحمدان تعذر قال ما اقدر
المهم كلهم مجمعين في بيت بو احمد وامنة استاذنت منهم لانه هالوقت خال امنة يتصل عليهاا ويحاول كل يوم يقول لامنة عن اهله وعن املاكها ووو المهم هالمرة خالها قال بيي لامنة عاد امنة حاولت وياه هو قال لازم يبي يي المهم امنة قالت بتخبر امها علشاان اتعرف
والا تلتفت ورى اتشوف احمد شرار من عيونه وعبدالله ومنيرة وسمعو نهاية المحادثة الي قالت امنة اوكي تعال وانتبه على نفسك
احمد تمنى هاللحظة ان الارض يبلعه وحاول يمسك اعصابه لكن ما قدر غير بكف على ويه امنة وراح الى حجرته
عبدالله : ما توقعت منج يا امنة
امنة : عبدالله صدقني
عبدالله يقاطع امنة : ما يحتاي اتقدمين لي اعذار طحتي من عيني يا امنة
امنة : عبدالله هاي ثقتك فيني
عبدالله : امشي يا ممنيرة
منيرة : امنة حراام عليج والله حطمتي امالنا فيج
امنة : منيرة انتي رفيجتي اقرب وحدة الي اتقولين لي جذي
مينرة : لا رفيجتج ولا هم يحزنون
عبدالله : من يوم ورايح لا احنا انعرفج ولا انتي اتعرفيني
امنة سكتت وبدات اصيح تذكرت بكف اخوها وبكلام عبدالله جارح ومنيرة وسارة قليلا ما تحسفت وعبدالله خذ اخته وراح وسارة دشت االبيت وامنة تمت براا والا سيارة خالها ايي وحاولت تمسح دموعها ولكن ما قدرت راحت الى خالها
نواف: امنة اشفيج ليش اصيحين
امنة : خالي ودعت اهلي بس خلاص ودني عن اهل امي
نواف: امنة توج من قبل جم من يوم قلتي تبين مهلة اكثر
امنة : بس خلاص خالي خير البر العاجلة
نواف: والله يا امنة قرار وايد فرحني
وخذ سيارته سيدة الى الامارات وبسيارته بعد لانه خاف لامنة تغير قرارها
وفي بيت بو احمد وصل بو احمد بيته وكان مع بوعبدالله
بوعبدالله : وينهم اعياال
ام احمد: ما ادري والله يمكن راحو بيتك يا بو عبدالله
بوعبدالله : بتصل وبشوف
لكن قبل ما يتصل ياء له اتصال ورقم غريب
شال تلفون الا امنة
بوعبدالله : امنة اشفيج اصيحين
امنة : عمي رايحة الامارات ويا خالي ومرة ثانية مستحيل ارجع لكم ومستحيل تخليتو عني بكل سهولة بسبة املاك يا عمي ما ابي املاك كنت ابيكم انتو لكن انتو الي تخليتو عني مو انا حاولت وياكم وايد لكن الظاهر القدر كتب لنا نبتعد
بوعبدالله : امنة وشولا غيرتي قرارج بهسرعة
امنة: سالي سارة او احمد او عبدالله او منيرة بقولون لج
وسكت تلفون
وبوعبدالله حاول يتصل مرة ثانية وثالثة لكن تلفون مغلق
وبوعبدالله ما عرف اشللون يتصرف
اتصل في اعياله كله واحمد نزل وسارة وشاف كلهم متغيرين عرف انه صار شئ وحمدان الي استغرب من اتصاال ابوه رجع لهم وهد ربعه
بوعبدالله : ممكن اتفهموني شنو سويتو مع امنة
مع جاوب
بوعبدالله : اسالكم انااااا
بواحمد: شنو صاير يا بو عبدالله
بوعبدالله : اصبر يا اخوي احمد ممكن اتقول لي
احمد ولا قال شئ
بوعبدالله : سارة انتي قولي شنو السالفة
وسارة قالت له كل السالفة من الالف الى الياء
وحمدان بطل عيون لاخر
وصفق وصفق وكل من استغرب من تصفيق بوعبدالله
: برافوو عليكم يا اعيالي احمد هاي اختك انت الي ربيته بنفسك وما تثق في اختك
وعبدالله ومنيرة انتو حضرتكم هي قضت معاكم نص عمرهاا وفي نهاية الثقة معدومة فيكم
بواحمد: اشسالفة ممكن احد يفهمني
بوعبدالله وقال كل السالفه ان امنة كانت تدري وخالها عطاها تلفون علشان بس يتم باتصال دائم معااه
بوعبدالله : تحققق امنيتك يا بو احمد امنة راحت ادير املاكهاا
وعبدالله ما صدق يا ربي اشسويت انا ومنيرة ما قدرت اتيود دموها
واحمد الي حالته كان اخس اختي حبيبتي اشلون قدرت اسوي كل هاي يا ربي
حمدان الي لين حين مو مستوعب : يبه انا الي بكلم امنة بقنعها انها ترجع الينا
بوعبدالله : عندما يفوت الاوان ما ينفع الصوت يا وليدي ما عندنا أي شئ يوصلنا لامنة أي شئ يعني مرة ثانية ما بشوفون امنة انسوها سوو لها مسح من حياتكم ولا تتحسفون لان السبب انتو كنتوو
راحت امنة ودت قلوب كل هالناس معاها

اسيرات الصمت
07-12-2006, 05:26 AM
مشكورة حبيبتي والله القصة روعة ومن جد تاخذ العقل

الفاتنه^الصغيره
07-12-2006, 05:32 AM
يسلموووو حبيبتي عالمرور العسل

فهده فهد
07-12-2006, 06:25 AM
بليييييييييييز كمليها باسرع وقت..
ابي اعرف شصار بالمسكينة امنة ..والله تحزن..


مع حبي ..فهده

السميراء
07-12-2006, 06:28 AM
قصه روعه تجنن
بليزززز كمليها

الفاتنه^الصغيره
07-12-2006, 06:51 AM
يسلمووو بنات على المرور وبحط جزء الحين:)

الفاتنه^الصغيره
07-12-2006, 07:02 AM
راحت آمنة ومحد خلاها يروح غير أحمد وعبدالله ومنيرة وهالاشخاص الي هم وايد غاليين على امنة
أم احمد حالتها حالة لو ما كانت بنتها الي ولدتها بس هي ربتها
ام احمد: يا بواحمد سوو شئ الابنية خذت بخاطرها وراحت خايفة بتبتعد عنا نهائيا لا انعرف انها حية ولا ميتة ولا زينة ولا اهلها الي اهناك يعاملونها بقسوة او بلطف ( وصياحها زاد) آه عليج يا بنتي أعرفج زين ما زين ومتأكدة ان مرة ثانية ما بشوف رقعة ويهج
بوعبدالله: لا تفقدون الامل ترى عندي الناس اعرفهم في المطار بتصل فيهم بشوف طيارتهم متى بتقلع (واتصل بوعبدالله الى واحد يعرفه )
حمدان: شنو صار يبه
بوعبدالله :سألت ان في طيارة الليلة بتطير الى الامارات قالو أي بعد ساعتين لكن عندما قلت لهم اسمائهم قالوو مافي مسافرين بهالاسم
احمد: يمكن ما بروحون الليلة باجر او عقبه
بوعبدالله : اختك قالت لي انها رايحة
عبدالله: انزين يمكن راحو عن طريق السيارة
بواحمد: لالالا اشكثر خير عندهم وفي نهاية يروحون ببسيارة
احمد: عمي لو سمحت ممكن تتصل على بو خليفة لانه هو يشتغل وعطهم اسماهم واذا ما كان في بنقول له اذا احد ياء وبهالاسم يوقفهم واذا كان بسافرون باجر بطيارة بعد بيوصلنا الخبر وبهطريقة نقدر نوصل اليهم
بوعبدالله : ان شاء الله
واتصل وبعد السلام
بوخليفة: اقول بوعبدالله تراني توني قبل اشوية شفت بنت اخوك مع واحد وعندما سألتها قالت انها خالهاا (بوخليفة ريال عمره مثل عمر بواحمد وهو رفيج بوعبدالله ودائما كان يي له البيت لذا صار يعرف كل فرد بعائلة بوعبدالله )
بوعبدالله : بصراحة أي وانا اتصلت علشان استفسر عن هالشئ
بوعبدالله : امنة طلعت من البحرين (وقعد على الكرسي وكله حزن )
ام احمد: آآه على بنتي عرفت ان بييي يوم وبتفترق ليش يبته لي يا بو احمد ليش خليته اربيه بنتك وليش حبتيها( وما قدرت ودموع يتساقط )
منيرة راحت الى ام احمد ولوتها وقعدت اصيح معاها وحمدان : احمد اختك هاي وأختك وين ثقتك فيه وووينه اشلون قدرت اشك فيها شلون ليش ما حاولت اتعرف السبب
احمد بروحه حالته مأساويه وفوق هاي حمدان قاعد يلومه طلع لهم وراح حجرته
حمدان: عبدالله وانت حضرتك خاطري الحين ارتكب فيكم جريمة القتل ضيعتو امنة من ايدنا وضيعتوها ومنيرة انتي بعد يالي اربع عشرين ساعة مع بنت عمج ما اتهدون بعض سااعة والحين طول العمر عيشي برووحج اعز رفيجاتج واعز الناس اليج فقدتيهم وفقدتيهم أصلا انتو الي ما تستاهلون امنة
بواحمد: بس خلاص يا حمداان
وطلع حمدان بسيارته الى أفضل مكان له البحر
ومنى اخت امنة درت بس ان امنة سافرت الى اهل امها وان امها مو ام احمد فرحت وايد ووايد لان امنة دائما كانت اشاركها في كل شئ وكانت دائما محبوبة بين الجميع الحين هي بتستغل هالفرصة
مضت أيام اذا احد يشوفهم يقول انهم في عزاا وسارة استملت من هالوضع وعرفت الي سوته غلط وتحسفت لكن في نهاية قالت اخيرا حصلت عليك يا عبدالله
واحمد تمو ما يشوفونه الا قليلا كله في شغله ويرد البيت متأخر
ومحد قال شئ لسارة لانه عبالهم ان هالشئ صار غفلة محد يدري انها كانت متعمدة
في بيت بوعبدالله سارة راحت لهم لذا اضطرت منيرة تقعد في الصالة معاها
سارة : وينه اخوانج هالايام خير شر ما يبانون
منيرة : علمي علمج
والا عبدالله داش
عبدالله : السلام عليكم
سارة ومنيرة : عليكم السلام
عبدالله: هلا سارة شخبارج
سارة : الحمدلله بخير انت شخبرك
عبدالله: الحمدلله على كل حاال
يالله برروح حجرتي
سارة: وين عبدالله اقعد معانا خلنا نتكلم معااك من زمان ما تكلمت معاكم كل واحد اشوفه الحين كانه مو طايق عمره
منيرة: يا سارة امنة ما كانت أي وحدة كل أحد فينا كان يعزها ويغليها اكثر من ثاني وعقب ما راحت والى يومنا هذا انحاول نوصل اليها لكن دون جدوى اشلون تبينا انكون بعد ما فقدنا اعز الناس الينا بنفسنا
سارة تمللت من هالحالة: أوهوووووو ما صارت هاي امنة
منيرة ما قدرت اشوية بتكفخ سارة لذا ما قالت شئ وراحت حجرتها
سارة: اشفيها اختك
عبدالله: ما ادري
سارة: عبدالله بقول لك شئ
عبدالله : تفضلي
سارةوباستحيااء وييها صار طماطة وقبل ما اتقول شئ عبدالله حس وعرف شنو بتقول الانسة
عبدالله: يا سارة في البداية سمعي كلامي عرفت شنو تبين اتقولين لي ان في حياتي ولا ابنية قدرت اتأثر فيني غير امنة اول كنت احس اني ما احبها دوم كنت احاول ارفع ضغطها لكن مع الايام عرفت كل هاي كان سببه الحب يا سارة انا أحب امنة
سارة: لكن امنة ما اتحبك
عبدالله : وهالشئ الي يخليني احبهاا اكثر واكثر غرورها وكبرياءها يخليني اتمسك فيها اكثر احس انها مو أي ابنية غير عن الكل وغير ياما لقيت محبيني ياما بناات يتصلون فيني يقولون يموتون فيني لكن ما يموتون فيني يموتون في الجمال الي عندي وانتي بعد انخدعتي بهالجمال
سارة : صح معاك حق صج اني انعجبك في جمالك لكن عبدالله انا احبك واعرفك زين ما زين
عبدالله: لكن انا احب امنة
سارة: وامنة ما اتحبك
عبدالله: اتحبني واتحبني لو شفتي نظراتها لي ذاك اليوم وصدمة اني انا فكرت عنها بشئ غلط جان عرفتي انها اتحبني
سارة: انزين بس الحين احنا اشدرانا بامنة ويمكن طول عمرنا ما بنلقاها وهي بتتزوج وبتكون حياتها
عبدالله: يا سارة انا حبيت امنة لازم اوفي بحبي ما اطلع خاين لو هي تزوجت هي بتعتبر خاينة اصلا امور القلب مو سهلة الحب بس مرة يصير
وسارة تعبت وعرفت ماكو جدوى وعطلتها كملت وقالت مرة ثانية بحاول
وبسنة لحمدان
حمدان قرر يسافر يكمل دراسته كان وايد يحب امنة اكثر من الكل لان امنة الوحيدة الي وقفت وياه يوم قال بسافر كلهمم كانو معارضين لان ما كان يايب نسبة زينة وكل من اقترح عليه انه يشتغل في شركة ابوه لانه ما يقدر يكمل دراسته لكن امنة لالا خلته يثق في نفسه ومن ذاك اليوم امنة عنده غير يحبه مو كحب الحبيبة لا لكن كحب اكثر من حب الاخت والاخو والام والابو حمدان ياما واجه متاعب ومصايب لكن امنة دوم كانت معااه وسافر حمدان وهو مقرر ما يرجع الا لماا يكمل دراسته ما يقدر يشوف بيته وبيت عمه بليا امنة
وانتشر الخبر بين الجيران والاهل ان امنة سافرت

وامنة في السيارة مع خالهاا واشوية باقي يوصلون البيت وصلو الامارات وبيتهم كان في دبي هي جسديا يات الامارات لكن قلبها تم في البحرين وصلت البيت شافت بوابة وايد عوودة وانفتح وهي داشة مو كأنها داشة بيت لا هذا قصر قصر راائع وهما داشين داخل البيت الحين وقف السيارة خاله وكان جدام امنة خمسة بيووت وكل بيت اروع من البيت الثاني وتصميم هالخمسة بيووت رائع ورائع امنة انبهرت بجمال هالبيوت
نواف: امنة وصلناا
امنة: الحين أي واحد بيتكم
نواف: تقصدين بيتنا
امنة: أي هذاهو
نواف: انزين لو قلت لج اختاري بيت من هالبيوت وبكون بيتج
امنةهههتي اشكبرك يا خالي وبعد اتنكت : هالخمسة وبس
نواف: بس هالخمسة اشوية واشوية انزين شوفي هذاك بيت الي في نهاية على جنب اليسار بيتي والي يم بيتي هو بيت خالج سعيد والي يم بيته هو بيت يدتج مع خالج محمد واكا هالبيتين هما بيتج
امنة: صج خالي يالله عاد ما اتغشمر
نواف: حتى انا ما اتغشمر يا امنة هاي بيتين بيتج ألي يم بيت يدتي بيت امج الله يرحمها كان وبيت الي يم بيت امج هو بيت اخوج الله يرحمه كان والحين صار بيتج
امنة وهي مو مصدقة هل هالبيتين بيتي
نواف: يالله امنة بوديج في البداية بيتنا وبعرفج على زوجتي واعيالي وعلى فكرة لين حين ما خبرت احد انج بتيين يعني سبررايز مفاجأة لهم
وركبت السيارة مرة ثانية علشان خالها بوقف سيارته عند بيته ودشت داخل البيت فظيع كان وفظيع مصبغينه بلون بلون البني ومستخدمين فيه خشب بكثرة
نواف: امنة ايش رايج في بيتي
اامنة : بصراحة وايد حلووو
نواف: انتي شوفي البيت واانا بررحي بخبر زوجتي واعيالي علشان اييون ويسلمون عليج
امنة ابتسمت وبدت اتشوف البيت عقب كل مسافة في قطع من الاثاث ومزهرياات وصلت مكان راائع زجاج بكبره هالصوب ويمه بحر وبحيث وشافت في الباب يم هالزجاج ومنظر رااائع وراائع وفي كراسي تقريبا يعتبر براا البيت ومواجه البحر يعني نقدر نطلع عن طريق الباب ونيلس براا
والا احد من وراا
.....: حيا الله من يانا
وتلتفت ورا واشوف وحدة وعرفت انها زوجة نواف
: الله يحييج
وضحة: منورة البيت حبيبتي وراحت سلمت عليهاا
امنة: بيت منور باصحابه
نواف: امنة عرفتيهاا
امنة: مو متاكدة
نواف: يبين عليها اختي عودة صح
امنة: خالي ما قلت انه عندي خالة
نواف : هههههههههتي
وضحى عصبت : في عينك اختك العودة حبيبتي امنة انا زوجة خالج
نواف: انزين انا شنو قلت وليش معصبة علي أصلا انتي يبين عليج كأنج اختي العودة ومحد قال لج حبي واحد اصغر منج
امنة: خالي يعني وضحى اكبر منك
وضحة : أي خالج ياهل مع ويه أي اصغر مني انت اكبر مني بثلاث سنين
نواف: أقول امنة ترى وضحى اكبر مني بس ما تعترف اتعرفين البنات دائما عبالهم اصغر الاوادم بصراحة انا تزوجتها لاني احب وضحى ووووايد وايد ما تقدرين تتخيلين اشكثر احب وضحى
امنة: أهاا وضحى عادي في وايد الناس جذي
وضحى ما قدرت تتحمل: امنة انا اصغر من خالج اشفيج انتي لا صدقين خالج ترى اكبر شلاخ في هالعالم
امنة: الحين من الاصغر
وضحى: تعالي براويج بطاقة سكانية وقارني بين الاعياد الميلاد
نواف: حبيبتي انتي بس خلاص اصغر مني واصغر مني
وضحى شافت دب جدامها وفرته على ريلها : أي عبالي بعد ما بتعترف
عاد امنة ضحكت عليهم وقالت في قلبها صج يهال
نواف: امنة اشفيج تضحكين
امنة: ولا شئ بس خالي تتهاوشون كأنكم يهاال
وضحى : عيل احنا يهاال ليكون عبالج عيايز
امنة: ههههههههههتي
نواف: اقول امنة
امنة:هلا خالي
نواف: ترى خالي هالكلمة ما احب اسمعها احس كأني عيوز واذا قلتي لي يا خالي وبنات يمنا عاد ما بيعطوني ويه
وضحى: أي قول جذي همك لبنات وما يعطونك ويه عاد ليش يعطونك ويه من جمالك ولا من شنوو
نواف: عاد اذا ما كنت جميل الى هالحد جان ما تزوجتي معاي وجان ما رحتي نص الليل في مطبخ بس علشان تتكلمين معاي في تلفون
وضحى: فضحتتا يا نواف
امنة: ههههههتي والله انكم احلى ثنتين شفتكم في حياتي
نواف: اوكي امنة يالله ما تبين اتروحين ليدتج

امنة كانت طالعة من الباب
نواف: امنة وين تبين اتروحين
امنة:ما ادري انت قلت
وضحى: حبيبتي امنة ترى اهني في طريج داخل هالبيوت بحيث نقدر بسهولة نروح الى بيت خالج وبعدين يدتج
امنة: اها
وراحو شافت بالفعل في الباب فدشت بيت خالها خالها عزوبي مسوي البيت لانه اذا عزم يعرس يكون بيت جاهز وهو عايش اصلا مع امه
وصلو الى بيت يدة امنة
ونواف وضحى سلمو على أم نواف
ام نواف: متى ييت يا نواف من سفر ليش ما خبرت احد
نواف: أمايه يبت لج مفاجاة
ام نواف: يالله يرجك عاد مفاجأة ولي
نواف: امايه في وحدة يات تبي اتشوفج
امنواف: ومنهي
نواف: امنة
ام نواف اول ما سمعت اسم امنة دمعت عيونها ولوت على امنة لفترة طويلة وتذكرت بنتهاا
وتمت تبجي وتبجي وامنة ولا دارية بسالفة
وعقب اختارو لها احسن حجرة وعطوها وقالو عقب بيأثثون لهاا وحجرة ودشت الحجرة شافت وحدة راقدة وراحت عندها وحدة اتينن واتينن وما شاء الله عليها دبة وقامت
ووالا هي بنت اخوها مريم: انتي من
امنة ضحكت أصلا تخبلت على جمالها ومتنا وخدودها ممتلئين : انا عمتج ويا هالويه
مريم: عمممتي
امنة: عمتج امنة
مريم: عمممتي وينه بابا
امنة شالبلوة الحين شأقول لهاا
امنة: عند الله ابوج في جنة
مريم: فوق فوق
امنة: أي قولي الله يرحمه
مريم: الله يرحمه
امنة: شاطرة شنو اسمج انتي
مريم: اسمي مريامي
امنة: مريامي اول مرة اسمع هالاسم
مريم: اسمي مريم يدلعوني مريامي
امنة: اوكي مريامي ما تعبتي من كثر ما تسولفين ما تبين ترقدين تراني تعبانة وابي ارقد
مريم: انتي الي سولفين مو انا
امنة: لا بعد لسانج طويل عيل ترى
مريم: لساني مو طويل شوفي لساني اقصر من لسانج انتي لسانج طويل
امنة: يا ربي منو علمج كل هاي
مريم: محد ابي بابا
امنة: يحليلج والله قلت لج بابا في جنة
مريم: ابي بابا وقامت اتصيح
امنة: حبيبتي انتي بروحي تعبانة وفوق هاي تصيحين
مريم: انتي تعبانة
امنة: أي تعبانة
مريم:لعبي معاي
امنة:لا والله
امنة: امشي نرقد
وامنة رقدت ومريم اتحوس اهني واهناك لين ما رقدت

صمت القهر
07-12-2006, 08:54 PM
القصـــــــــه رووووووووووووعه.... بليز كمليها بسرعه

السميراء
07-12-2006, 08:55 PM
مشكوررره

الفراشة 2006
07-13-2006, 02:29 AM
يلا يا فتونة كمليهااااااااااا بليززززززززززز بسسسسسسسسسسرعة يلا الله يخليك

الخلوقة
07-13-2006, 03:13 AM
أختي الفاتنة الله يعطيك العافية
كملي القصة الله يخليك تراها مشوقة كثير
لاتطولي علينا بلييييييييييييز
أختك الخلوقة

الفاتنه^الصغيره
07-13-2006, 03:33 AM
يسلمووووو حبااايبي :)

الفاتنه^الصغيره
07-13-2006, 03:40 AM
امنة قامت وشافت روحها في مكان غريب لا ثياب عندها ولا شئ ثاني حتى عبايتها ما فصختها ورقدت
امنة: مريم قومي قومي
مريم:اشتبين
امنة: مريم وين الكبت
مريم قامت : تعالي تبين تلبسين ثيابي
امنة: ههههههههتي عاد ثيابج جان قدي من زمان لبستهم
مريم: عادي لبسيهم
امنة: وشهالبيت لين حين محد سال عني
مريم: انادي لج سعيد
امنة: لا ما يحتاي هاي القاصر بعد يا ربي الحين اطلع بهالثياب وعبايتي بعد
الا وضحى اتبطل الباب : هاا امون قمتي
امنة: أي
وضضحى: مو ناوية تفصخين عبايتج
امنة: امبلالا لكنننن
وضحى : عاد يبت لج ثيابي لبسيهم ولا مرة لبس هالثياب شريتهم وقلت يوم من الايام بلبسهم لكن بما اني دووم اهني واخوان نواف اهني فما قدرت البسهم لذا على اقل انتي تستفيدين منهم
وطلعت وضحى وامنة شافت الثياب برمودا وتي شيرت بوحفرة
امنة: يا ربي اول مرة ايي هالبيت واشلون البس (وتذكرت بأحمد لانه مرة لبست في البيت برمودا احمد ما رضى بحكم اولاد اعمامه ييون أي وقت)
وما باليد حيلة
امريم: انا بعد بغير ثيابي
امنة: على كيفج انتي
مريم: ابي البس مثلج
امنة: بلا دلع يالله قومي والله بروحي محتاجة للدلع والله يعيني على هالبيت
مريم: انتي شنو اسمج
امنة: متفرعة لسوالفج انا
مريم: قولي انتي شنو اسمج
امنة: عمتج امنة
مريم: امنة
امنة: ويهج امنة قولي عمتي امنة
مريم: عمتي امنة
امنة: شاطرة حلوة انتي يا دبة
مريم: انا مو دبة
امنة: عيل انا دبة
وامنة راحت اتغير ثيابها وربطت شعرها فووق وطلعت كيووت كأنها ياهلة وينك يا احمدي
امنة: مريم امشي ننزل تحت
مريم مادة بوزها شبرين: ابي البس مثلج
امنة: الحين من وين اييب لج
مريم عاندت راسها يابس هالياهل فامنة خذت لها بنطلون قصته من تحت يزعم بسوي برمودا ونفس اللون خذت الا هي وردي
وضحى\ى يات لهم : امنة خوالج تحت ينتظرونج يالله
وشالحلاتج يا امنة ما بغيتي اتفضخين دفتج والله شعرج وايد حلوو وطويل والحين ريلي بيذبحني اذا شاف شعرج
مريم: انا بعد حلوة
وضحة وباست خدودها : عاد انتي مافي احلى منج
امنة: وليش ريلج بيذبحج ان شاف شعري
وضحى: لان شعري كان طويل وقصيته
امنة : هههههههتي
وخالها نواف قرر مع خوالها ان ما يخلون امنة تحس بغربة ومستحيل يخلونها ترد مرة ثانية لاهل ابوها
المهم نزلت ووضحى راحت بيتها ونواف بعد ما كان اهناك
نزلت من على الدري ويا مريم والله عاد ثنتينهم لابسين نفس الثياب وبعد في شبه بينهم كانهم خوات او مريم ابنت امنة ونزلت شافت واحد عيووز قاعد ويكح ويكح عاد امنة اشدراها من هاي وفوق هاي وضحى مو اهني
امنة: السلام عليكم
العيوز: عليكم السلام يا هلا ومرحبا ببنتي تعالي تعالي قعدي يمي والله عليكم اتينون
راحت قعدت يمه ومتوترة حدها
العيوز: قومي قومي وهو يصاارخ
وامنة تخرعت اشفيه هاي
والا واحد ياءي وراح صوب امنة : انتي اشيابت جدام هالعيوز ترى مخرف ومن طلعه من حجرته
والا هالعيوز طلع سجين وهالواحد شرد وسحب ايد امنة علشان تشرد معاه وبالفعل امنة وهالواحد قاعدين يشردون وهالواحد ميت من الضحك والعيوز وياه السجين وراهم وراهم وخايفة حدهاا يا ربي شالمصيبة ما ابي امووت لين حين انا اصغيرة
والا يدة امنة ادش وشوف حالتهم
ام نواف : خرعتو الياهل امنة تعالي عندي
وامنة قاعدة ترتجف
وشافت ان هالثنتين قعدو يضحكوون
والعيوز تحول الى شااب وسيم يننن
ام نواف: اشوية وبتذبحون الياهل اشفيكم انتوو
ام نواف: امنة هاي خالج سعيد الي كان مسوي روحه عيوز وثاني محمد الي ركض
امنة عصبت عدل وانقهرت واعصابها وصل حده ياربي شالبياخة وتذكرت ان مريم كانت تضحك عندما كل هاي صار ليش هي ما استغربت من ضحك مريم
وراحت الحجرة مريم وسكت الباب
سعيد: زعلت
محمد: يمكن والله حرام الي سويناهاااااا
سعيد: شسوي قلت لازم اخلي هاللقاء الي بينا ما تنسااه
محمد : والحل الحين
ام نواف: الحين هي معصبة صبرو عليها اشوية وعقب روحو لهاا وتاسفو
سعيد: اشكبرنا ونتأسف
سعيد عمره 23 سنة ومحمد 22 سنة
وامنة في حجرتها يا ربي اول مرة هالموققف يصير وياي وضحكت قالت صج اني طالعة على خوالي لكن هين برااويكم من أنا براويكم من هي بنت اختكم المهم ياء في بالها فكرة خطيرة وكل ساعة اطل تحت واتشوف ان يدتها قاعدة لين حين ولا قامت لين في نهاية شافت انها قامت وسعيد ومحمد قاعدين يشوفون تلفزيون والا شافت في حجرتها في صندوق اسعافات الاولية وخذت لها
ايدين وحطت على ثيابها ووبالاكثر على بطنها ونزلت تحت
وجدام خالها محمد وسعيد امنة: اه اه اه اه اه ( عاد تمثيلها احد يقول صج)
وسعيد ومحمد بطلوو عيونهم وطيحت امنة روحها على الارض تعورت قليلا ما لكن اهم شئ الانتقاام المهم سعيد بسرعة راح صوب امنة ومحمد تم واقف مكانه ومنصدم امنة: خالي بس خلاص ياء وقت رحيلي لا اله الا الله
وامنة في يدها كان في سجين عاد وعطته في يد سعيد وغمضت عيونها وكد ما تقدر حاولت ما تتنفس
سعيد خايف حده محمد: اشفيها ليكون ماتت وسعيد السجين في ايدك يعني عبالهم انت ذبحته
وسعيد حط امنة بسرعة على الارض وشاف بالفعل السجين في ايده
محمد: يالله انروح للنواف قبل ما يقبضونك الشرطة ويعاقبونك
وسعيد لين حين مو مصدق لين حين ما تهنو في بنت اختهم ومحمد سحب سعيد وركضو الى بيت نواف ونواف اول ما سمع الخبر ما صدق هما قالو له انها انتحرت وامنة راحت بسرعة ولبست تي شيرت ثاني مالي مريم بس وايد طويل عليهاا ومكان اشوية كان متلعوز مع ايدين نظفته بسرعة وقعدت في الصالة يزعم مع مريم تلعب
والا نواف مع وضحى يايين
وسعيد ومحمد ما دشوو داخل تمو في ممر الي يوصل الى بيتتهم والي هو بيت سعيد المهم
نواف شاف امنة استغرب ياه مافيها شئ
امنة: اشفيكم توكم عندنا يعني هالكثر ما تقدرون تستغنون عني
وضحى: امنة فيج شئ
امنة: اكاني جدامج فيني شئ
نواف: لا لكن وقال شنو محمد وسعيد قال لهم
امنة ههههههتي حبيت اسوي معاهم مقلب مثل ما سوو وياي
نواف : واحنا ضحايا والله لو دريتي اشصار فيني هاللحظة
امنة: وينهم الحين
وضحى قالت لهم وامنة قالت بتروح لهم وضحى ونواف راحو وياهم المهم دشت شافتهم في ممر حدهم قلقانين ومتوترين
امنة: احم احم اشفيكم ليش ويوهكم جذي خضرة
سعيد ومحمد يااه استغربوو
امنة: عبالكم بس انتو اتعرفون اتسوون مقالب واحنا لالا
سعيد ومحمد عرفو كل السالفة وسعيد : امنة اسوين فينا جذي
وركض ورى امنة وامنة تركض ومحمد بعد ركض
وضحى: ناقص انت تركض يا نواف
نواف: عاد اركض وراج اانا اربع عشرين ساعة ما يكفي
وضحى : أي يبين
نواف: شاسوي ما تخليني اروح مكاان تبيني اربع عشرين ساعة معاج
وضحى : نواف
نواف: امشي انرووح انشوف شبسوون
والبيت صرااااخ وصريخ شايلينه على راسهم امنة اصارخ وسعيد ومحمد يقولون هين بنرااويج كأنهم يهاال المهم امنة راحت اختفت ورى خالها نواف
امنة: انقذني نواف اخوانك ما ادري شناويين عليه
وسعيد ومحمد وصلو الى امنة : أي صبري بنرااويج
سعيد حاول اييود امنة ويسحبه عنده : نواف: خل البنت يا سعيد
سعيد: لا ما بخليهالو تدري شنو صار فينا بحيث رحت خشيت السجين
امنة وضحى ونواف: هههههههههههتي ههههههههههتي
محمد: أي ضحكو وضحكو
ومحمد خذ امنة واسطار خفيف كلش على خدودها : مرة ثانية بسووين جذي
امنة: لا خالي توبة توبة
محمد: بعد اتقولين خالي قولي محمد
امنة: اشسالفة كل واحد قلت له خالي يقول ناديني باسمي
سعيد: حتى انا سعيد وبس لا خالي ولا ابوي ولا هم يحزنون
وسعيد ومحمد وايد فرحوو حصلو وحدة مثل امنة وامنة بعد وايد استانست مع خالهاا


وفي البحرين
عبدالله تغير كلش بد أ ما يتكلم وايد وهمه الاول والاخير دراسته ودراسته ومنيرة ابوها شراه لها سيارة بمناسبة تخرجها وتذكرت امنة جان الحين معاي واحمد نفس الحااال
ومنى : يمه والله اشتقت لامنة
ام احمد: قلنا اشتقناا لها يا بنتي
منى: يمه كنت اكرههاا لكن الحين حسيت بقيمتها مشتاقة لهواشها معاي مشتاقة لصراخها علي ونصايحها لي
ام احمد: اه على بنتي الله العالم هل هي فرحانة ولا اشلون


وانرد دبي امنة لين حين ما شرت لها ثياب لذا خالها فكرو يودونها وياها مجمع صحاري وخالها محمد وسعيد خذوو امنة ومريم حطوها في البيت لان ياهل وعوار راس المهم محمد تكشخ وسعيد بعد
امنة: اشعندكم كان رايحين عرس مو مجمع
محمد وسعيد : امنة غطي ويهج
امنة ياااااه شالقانون اليديد اغطي ويهي
ووضحى كانت ويا امنة : امنة حتى اانا انصحج غطي ويهج
امنة: وضحى تعالي ويانا
وضحى: وريلي
محمد: اه ما اقدر على الحب
سعيد: يالله تاخرنا
وصول مجمع صحاري وامنة اول مرة ادش فيه من طبيعي عيونها هالصوب وصوب الثاني المهم شلة من البنات مروو صوبهم وحاطين عطر فواح لكن رائع
سعيد: اوووف ريحة خيااس صج انه ما عندهم ذووق في اختيار العطور( وعينه على هشلة من البناات وبصوت عالي )
وامنة تفشلت عدل : سعيد اسكت فضحتناا
محمد وبصوت عالي : دريت يا سعيد انهم يعتبرون زانيات
امنة يا ربي شالفشيلة الحين بورطوني
سكتت امنة عنهم برااويهم في البيت
وشافو ابنية مو متحجبة وشعرها بوي كاات
سعيد : محمد محمد شوف
محمد: هههههههههتي
سعيد راح للهبنت : اقول اخوي ممكن تقول لنا أي مجمع هاي
الابنية : نعم
سعيد: اسم هالمجمع نعم شكرا يا اخوي
الابنية: لو سمحت في البداية انا اختك واسم هالمجمع صحاري
سعيد: ابنية يااااه لا تقص علي عاد شوف شعرك وصوتك الخشن مافيك شئ يدل على الانوثة وليكون انت من جنس الثالث استغفر الله واستغفر الله
الابنية: شوووووووووو
سعيد: مشكور يا اخوي وباي باي
وابنية في حيرتهااااااا وشكت في عمرها حتىى
وامنة يا ربي اشفيهم خوالي ومحمد ميت من الضحك وراحو قعدو في مطعم عاد سعيد حط عينه على بنتين كانو يالسين ويشربون كوفي المهم عاد يعني اذا شفتو تصرفات وعيون سعيد جان قلتو واحد لوفري مغازلجي
ووحدة فيهم انعجبت بسعيد
وحطت رقمها واشرت اشكره للسعيد وقطت الرقم وقامت بتمشي
محمد: اختي اختي لو سمحتي صبري صبري
الابنية : نعم
محمد شال الورقة : طاح منج الورقة هاي
وسعيد الا ياء : محمد هالورقة لي مو صح
الابنية ما عرفت شنو تقول
سعيد: يا اختي اتقي الله انتي ما اتخافين ربج اشلون تقدرين اترقميني ما عندج اخوان ( وطبعا صوته مرتفع)
وامنة اهني ما قدرت تمسك عمرها ماتت من الضحك ههههههههتي صج خوالها شياطين حطمو الرقم القياسي
والابنية راحت عنهم ومتفشلة حدها وكل احد كان يالس في مطعم يطالعهم
امنة: حرااك عليكم ليش اتسوون جذي
سعيد: يستاهلون يمكن هالشئ بكون لهم درس
امنة: أي درس هالشئ ولا بفيدهم
محمد: لا بفيديهم اصدقين وحدة اتصلت مرة فيني تشكرني لاني فعلا خليتها اتراجع نفسها
سعيد: اتصلو فيك وما خبرتني
امنة: ووليش اتخبرك ليكون ناوي تتكلم معاها
سعيد : والله انا اخاف على بنات عايلتنا لذا دائما ما اسوي في بنا الغير جذي
محمد : سيم تو مي


يتبع.....

النمرةalnimrah
07-13-2006, 08:01 AM
سلاااااااااااااام فتووووووونة

كيف الحاااااال؟؟؟؟؟

حبيت اسالك اختي فتون عن نهايتها حزينة ولا سعيييييييدة عشان اقرائها

تحيااااااااتي
نمورة

الفراشة 2006
07-13-2006, 02:33 PM
يلا أختي فتووونة كمليهااااااااااا بسسسسسسسسسسسسسسسرعة

السميراء
07-13-2006, 06:09 PM
مشكورههه فتونهه

الله يعطيك العافيه

الفاتنه^الصغيره
07-13-2006, 08:59 PM
سلاااااااااااااام فتووووووونة

كيف الحاااااال؟؟؟؟؟

حبيت اسالك اختي فتون عن نهايتها حزينة ولا سعيييييييدة عشان اقرائها

تحيااااااااتي
نمورة



هلا والله حبيبتي
انا الحمدلله بخير بفضل ربي
انتي شلونج؟؟

اي اقريها وبتعجبج النهايه:)

الفاتنه^الصغيره
07-13-2006, 09:02 PM
يلا أختي فتووونة كمليهااااااااااا بسسسسسسسسسسسسسسسرعة


من عيوووني ياقلبي :)

الفاتنه^الصغيره
07-13-2006, 09:13 PM
مشكورههه فتونهه

الله يعطيك العافيه


ولو :)
الله يعافيج ياقلبي

الفاتنه^الصغيره
07-13-2006, 09:26 PM
امنة: اقول الظاهر يايين بس حق اندور
سعيد: أي تاخرنا يالله انرووح
وراحت امنة شرت لها كل احتياجاتها الضرورية من ثياب وو الي تحتاجه وشرت حق مريم بعد بدلة
ولما يبون يطلعون من المجمع االا محمد يشوف بنت عمته نورة فبنت عمته يات وسلمت عليهم كانت مع رفيجاتها وسعيد اول ما شاف بنت عمته ويه تغير كل ساعة كان يضحك ويطنز صار هادئ ومؤدب ووبنت عمة استغربت ان من هالوحدة الي وياهم لكن محمد وسعيد ما قالو شئ
وراحت عنهم وهي تفكر من هالوحدة الي وياهم
امنة: من هاي
محمد: بنت عمتي نورة
امنة : بنت عمتك ليش ما قلت لي من قبل جان سلمت عليهاا
محمد: نبي انسوي لهم مفاجاة وبنعزم كل الاهل وبنعرفهم عليج بعدين
وسعيد ساكت امنة استغربت وأشرت للمحمد اشفيه سعيد ومحمد قال بعدين وبعدين
وصلو البيت وسعيد راح حجرته
مريم سيدة ياات عند امنة : شنو يبتي لي
امنة: خلينا نرتاح
محمد: تعالي شوفي شنو يبنا لج هاي انا يبت لج عمتج امنة وسعيد ما يابو لج شئ
مريم: امنة ليش ما يبتي لي شئ
اامنة : قولي عمتي امنة
مريم. : انزين عمتي امنة شنو يبتي لي
وامنة سحبت بدلة من يد محمد : حبيبتي انتي هاي انا يبته لج
مريم:الله حلوو بروح بلبسه
مريم راحت عنهمم
امنة : انزين تعال قول اشسالفة سعيد
محمد: تدرين لازم الحين اقول لج سالفة العائلة بكبرها ولييييييي سالفة طويلة وعريضة
امنة : انزين قول
محمد: امونة شفتي هالابنية اسمها نورة وهي بنت عمتنا سعيد شاف نورة وهي في بيتها من سنين ومن ذاك اللحظة نورة دشت قلب سعيد ولما كبروو سعيد اعترف بحبه لنورة ولكن اكتشف ان نورة مو فارسة احلامه
امنة: ااقول سعيد عباله الحب لعبة
محمد: امونة ترى ما ارضى عن اخوي مهم سمعي السالفة بكبرها بعدين احكمي ولما نورة درت ليش تغير سعيد عليها هي خذت السالفة عادي
امنة: اشلون يعني
محمد: سعيد دائما يحلم بوحدة خلوقة محتشمة متحجبة بالاصح الصحيح مدَينة لكن نورة الله هداها لالا هي متحجبة ولا هم يحزنون تدرين اذا رحنا بيتهم تطلع عندي عادي بثيابها الضيجة وثياب الي ما يصح اني اشوفها فيه لذا سعيد يحاول ينسى نورة ولا تاخذين فكرة سيئة عن نورة ترى نورة ابنية في ملالايين وحدة
امنة : بس انا شفتها مع عباية وشيلة
محمد: يا حبيتي هي تطلع دائما لابسة عباية وشيلة لكن عند الاهل عادي ما تلبس
امنة: يااااااه والله مصيبة وانزين قول لي عن باقي العائلة
محمد: مرة ثانية ان شاء الله ويالله لازم نجهز حق الحفلة
امنة: وأي حفلة الحين
محمد: بنسوي لج حفلة
امنة : وليش
محمد: لان ( الا واحد يود بوزه بحيث ما يقول شئ)
نواف: اووووووف منك قلنا لك مفاجأة خربت علينا كل شئ
وضحى: الا اخوك
نواف: أي الي تموتين فيه
محمد شال يد نواف: هههههههتي
وضحى : عيل بس خلاص انا بخبر امنة
نواف: عرفت عرفت انتو حريم مصيبة ما تقدرون تكتمون شئ بطنج بينتفخخ اذا ما خبرتيها
محمد: حدك على حرمة اخوي
نواف: يا سلام ترى هي حرمتي
محمد: تدري توني أدري
امنة: ممكن احد يقول لي ليش هالحفلة
نواف: سلمج الله أنا بقوول لج
وضحى : أي عبالك بخليك اتقول
نواف: اشبتسوين
وضحى: وايد اشياء
نواف : انزين امنة سمعي بنسوي حفلة
بدت اصارخ وضحى: لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا لالالالالالالالالالالا بحيث صوت نواف كان غير مسموع
محمد وامنة: ههههتي
نواف: بسج صمختينااااا
امنة: اقول نواف ترى صوتها وايد حلوو بالعكس ممتع
نواف: وايد يبين صمختيني اشوية وطبول اذني بينبطوون
وضحى: عيل ليش تزوجتني
نواف: غلطة وطول عمري بندم عليها
سكووت وضحى مسكينة خذت بخاطرها
نواف: حبيبتي انتي يا وضحى ( باس راسها ولوا عليها )
محمد: احم احم
نواف: اشعندك حرمتي وكيفي انتي حياتي انتي ما اقدر اعيش بدونج يا وضوض
امنة: شنو وضوض
نواف: ادلع مرتي اشفيكم تحترون
امنة + محمد" هههههههههتي عاد وضوض ما لقيت شئ ثاني
نواف: انجبو اوكي وضوض ايش رايج انتي اتقولين لامنة
وضحى: أي عبالي بعد و شالدلع البايخ وضوض
نواف: عجبج يا وضوض
وضحى: لا يكثر
وضحى : سمعي يا امنة بنسوي لج حفلة قلنا مفاجأة لكن الله هداهم خوالج ما صبرو انتي نجحتي بنسبة 93%
امنة واخيرا يبت النسبة الي انا احلم فيه
سعيد طلع من حجرته بعد ما سمع حشرة
: مبرووك يا امنة
وكلهم باركوو لها
لكن ما حست بطعم النجاح وفرح كانت تتمنى هاللحظة ابوها يكون عندها وامها اتبارك لها واخوها يشتري لها هدية ومنى تحتر وعبدالله يغايضااوحمدان يمدحها ومنيرة تلوي عليها تبي اصيح لكن مو قادرة لان خوالها عندها أصلا امنة ما تقدر اتعيش بدونهم اشلون هاللحظات قضتهم بدونهم يا ربي ليش خليتوني ارووح عنكم وليش وصاحت ودمعة ورى دمعة
وموجودين استغربوو وفهمو حالتها كانو يبون يقولون لها شئ لكن التزمو الصمت وضحى اشرت لهم انه يبتعدون اشوية علشان تتكلم ويا امنة براحتها
وضحى : امنة حبيبتي انتي اشفيج ليش اصيحين
امنة: مشتاقة لاهلي ما اقدر اعيش بدونهم وضحى الله يخليج قولي لهم انهم يرضوون اني اعيش في بيتنا وباخذ معاي مريم
وضحى: امنه ما يصير ما شفتي فرحة خوالج تدرين لو اقول لج ترى قاعدين يضحكون ويطنزون بس علشان خاطرج جان اشوفنيهم لما امج واخوج توفو حالتهم تغير لكن انتي ييتي وغيرتي حالتهم
امنة : ما اقدر اعيش بدون اهلي ابيهم انتو مو اهلي اصلا توني ييت وشفتكم هما طول عمري عشت معاهم حراام عليكم والله
وضحى : يالله امنة قومي روحي حجرتج وغسلي ويهج
وقامت امنة راحت حجرتها شافت مريم تلعب بلعبها واستغربت من يوم ما يات مريم وايد تتكلم لكن دائما اتحب اتكون وحيدة وتلعب بروحها وما اهتمت بمريم وقامت اصيح
ومريم ما قدرت بعد بدت اصيح : عمتي امنة اشفيج
وامنة ولا جاوبت
مريم: تبين ابوج انا بعد ابي ابوي لكن ( صياحها زااد) هو في جنة الفردوس عن الله
امنة لوت على مريم: حبيبتي انتي ابوي الله يخليه لي مو في جنة هو ساكن في البحرين بس اشتاقيت له
مريم: ليش ما انروح لهم
امنة: لا ما برووح لهم مرة ثانية خلهم يشتاقون لي مثل ما انا بشتاق لهم خلهم يحسوون بقيمتي ويتحسفون يوم انهم قالو لخالي عادي اخذ امنة معاك في الامارات
مريم: عمتي احبج انا
امنة: هههههتي حتى انا احبج
وتذكرت كل اهل بيتها


الا احد يدق الباب بطلت الباب شافت خاالها سعيد ومحمد: بوووووووووووه
امنة: بسم الله خرعتوني
محمد: ليش هديتينا برووحنا وييتي اهني حضرتج
امنة: ما اقدر استغني عن حجرتي
سعيد: تطمني ترى هاي حجرتج بس حق يومين بكرة بنرووح بنشتري اثاث لحجرتج اليديدة
امنة: لا والله ما بهد بنت اخوي مريومة برقد وياها في هالحجرة وحجرة وايد عودة يزينا ثنتين واكثر بعد
محمد: سعيدوو بعدين بنفكر في هالسوالف تعال الحين متى حفلة
نواف وراهم: ههااا تتفقون عن حفلة ورانا بس هين ( الا يصارخ ) وضحى تعالي فووق حجرة امنة
وضحى يات وكلهم قعدوو في حجرة امنة المهم
سعيد: بصراحة اانا بكون داخل الحفلة يعني خوال امنة معاها بصراحة ما اقدر استغني عن امونة
محمد: حتى انا واصلا اوردي بنكون معااها بنعرفها على الاهل
وضحى: انا وين رحت
محمد: ههههههتي انتي ريلج ما يعطيج فرصة لغيرج
وضحى: لا والله ممنوع الشباب في حفلة ترى احنا بنات نبي ناخذ راحتنا
نواف: سمعتووو ممنوع بس انا وحرمتي بندبر كل الامور
وضحى: لا والله ليكون ناوي اتكون معانا في حفلة
نواف: أي عندج ماانع
وضحى: افا عاد رونق الحفلة بزيد لو كنت معانا
سعيد: يا سلالام لا والله لو وافقتو او ابيتو انا بكون موجود في الحفلة
محمد: also iam


وفي البحرين الامور كلش هادية ومنيرة تمت ترووح لبيت عمها وايد علشان اتونس ام احمد
والا احمد وعبدالله بعد راحوو بعد فترة طويلة اول مرة يجمعون
منى: منيرة خذيتي الليسن ولا وديتيناا مكاان
منيرة: اافا عليج لو تبين الحين بوديكم
احمد: أي يالله يا منيرة بنطلع كلنا
عبدالله : اقول احمد الظاهر ناوي تنتحر
منيرة: اشقصدك
عبدالله : ولا شئ
ممنى : عبدالله جان الحين امنة اهني راحت عليك
وكلهم تذكرو امنة
ام احمد: لين حين ولا خبر ولا حس لامنة راحت حتى انا ما اتصلت يا ترى عرفت انها نجحت وجان الزين الحين كانت معاناااااا جان حشرتنا لازم بتاخذ ليسن لان منيرة خذت وتبي سيارة واحمد جان اكيد من اول المعارضين آآآآآآه وينج يا بنيتي واحتفلنا للتخرجج
احمد: يمه الي صار صار وتطمني امنة اصلا ما تقدر تعيش بدونا اليوم تتغلى باجر بشوفينها ياية عندنا
والا تلفون احمد يرن ورقم ماكو شاله
احمد: الو السلام عليكم
...؟ عليككم السلام
احمد: حبيبتي انتي تبين من
.؟ هههههههتي (مريم تذكرت امنة لان كله اتقول حبيبتي )
مريم: ابي امك
احمد: اشتبين فيهاا ( عاد احمد عجبه السالفة ياهل وقاعدة تتكلم)
مريم: بسرعة ترى رصيدي بكمل
احمد: اوكي ههههتي
احمد: يمه وحدة ياهلة تبيج
ام احمد: من وليش متصلة على تلفونك
احمد: ما ادري
ام احمد: الوو
ام احمد: مافي صوت احمد
احمد: يمكن مافي ارسال يمه طلعي اشوية براا
وام احمد:ولييه مصيبة
ام احمد: الووو ( ورفعت صوتها)
امنة وبصوت بكائي : الوو
ام احمد عرفت الصوت ما قدرت وبدت تبجي : افا يا بنتي جذي تهديني
امنة: يمه والله مشتاقة لكم بس انتو الي تخليتو عني
ام احمد:محد تخلى عنج وما توقعنا اتهدينا مرة وحدة
امنة: يمه الي فات مات قولي لي شخباركم
ام احمد: تسالين عن اخبارنا وانتي بعيدة انتي قولي شخبارج
امنة: انا حمدلله بخير وواهل امي وايد طيبين وايد يحبوني وتدرين يا يمه بسوون لي حفلة خاصة لي
ام احمد: تدرين قبل اشوية ذكرتج وقلت لو كنتي اهني جان سوينا لج حفلة ومنيرة بعد خذت ليسن وسياارة
امنة: كل هاي ويصير وراي
ام احمد: أي وما دريتي حمدان ساافر بعد
امنة: يمه حياة الصعبة جان زين انا الحين معاكم
ام احمد: يا بنتي هاي الحياة وحياة يومين
ومتى بتيين عندنا
امنة : ما ادري بس مو الحين خلكم اشوية اتحسون بقيمتي بعدين
ام احمد: افا يا ابنتيي انتي الغالية وعلى عين ورااس ولو تيين اتشوفين حال كل احد فينا جان عرفتي قيمتج
امنة: يمه انا لين حين ماخذة بخاطري عليكم ان شاء الله مع الايام بنسى الي صار لي وبرجع لكم والحين بهدج وسلمي على الكل
ام احمد: الله يسلمج يا بنتي ولا تقاطعينا اتصلي فينا وتطمنينا عليج
امنة: ان شاء الله في امان الله
ام احمد: في وداعة الرحمن
ودشت داخل الصالة ومتشققة
منى : يمه من متصلة اشوفج تشققتي
ام احمد وابتسامة شاقة حلجها : لو قلت ما بصدقوني
احمد: من يمه
ام احمد: امنة
منيرة: شنو عمتي لا تتغشمرين معانا
ام احمد: ههههههتي قلت لكم
احمد: يمه شنو قالت
ام احمد: الحمدلله بخير مشتاقة لناا
عبدالله : احمد شوف في تلفونك اكيد الرقم فيه
احمد: مافي رقم
منيرة : اشلون مافي رقم
عبدالله : اتصلت لنا بحيث قمها ما طلع
احمد: آه يعني الى متى بتم زعلانة
ام احمد: لا زعلانة ولا هم يحزنون أصلا اختك عاجبها الوضع اهناك واهناك خالها ويدتها يعني اكيد بحبونها اكثر منا ومن بهد حبهم ويي الينا
وسكوت ومنيرة حبت اتغير الجوو
منيرة : يالله ترى ما قلتو بنرووح
احمد: يالله منيرة ومنى امشوو
وعبدالله: اناا
احمد: ما بنوديك معانا غصب
عبدالله :ة غصبا عنك اصلا
وعند السيارة : عبدالله : منيرة عطيني مفتاح
ومنيرة على نياتها عطت مفتاح لعبدالله وعبدالله خذا مفتاح وشغل السيارة واحمد قعد بعد جدام
منيرة: على ما اعتقد انا بسوق السيارة
احمد : من قص عليج
عبدالله: اقول منور ركبي ورا السيارة احسن لج والا بنخليج اهني
منيرة: احمد حتى انت مع عبدالله
احمد: اقول منور دشي ترى خلينا اشوية انفاشر بسيارتج اليديد
ومنيرة وما بيد حيلة دشت وعبدالله ساق السييارة


ويا ترى شنو بصير في حفلة امنة

الخلوقة
07-13-2006, 10:32 PM
فتوووووووووووووون حبيبتي الله يعافيج كملي القصة
ونزلي لنا أجزاء طويلة الأجزاء اللي نزلتيها وايد قصيرة وما يمدينا نقراها إلا خلصت
كمليها بلييييييييييييييييييز

الفاتنه^الصغيره
07-13-2006, 10:44 PM
انشالله حبيبتي
والحين بنزل جزئين :)

الفاتنه^الصغيره
07-13-2006, 11:02 PM
مريم: عمتي امنة من الي ااتصلنا عليهم
امنة: اتصلت على امي
مريم: أهاا امج ام احمد
امنة: أي امي ام احمد وعمج احمد
مريم: لا عمي سالم
امنة : ومن سالم يا يبه انتي اسبيشل غير عن الناس عندج عم من امج وعم من اختج
مريم: ما فهمت
امنة : لانج مو ذكية مثلي
مريم: ذكية انا
امنة :توني ادري ان اسمج ذكية تدرين
مريم: عمتي
امنة: سمعي انتي عندج عم اسمه احمد بس خلاص فهمي هالموضوع بما انه اخوي يعني عمج
مريم: أي الحين عرفت لكن وينه ليش ما ايي لنا
امنة : هو في البحرين وان شاء الله اذا الله كتب جريب بشوفينه
مريم : صج
امنة : أي
ومريم خذت تلفونها تحوس وتحوس
امنة : يا صغرج انتي وعندج نقاال والله احنا اشكبرنا كنا وما عندنا تلفون ولما خالي عطاني سوو لي سالفة اشكبره واشطوله تدرين عمج احمد كفخني
مريم: عمي احمد ومن عمي احمد
امنة : اخوي بس غصبا عنج اتقولين له عمج مثل ما انا عمتج اذا هو مو عمج عيل انا مو عمتج
ممريم: انزين انا ما قلت ان عمي احمد ما يصير لي
امنة : انزين بنزل تحت بتنزليه معاي ولا بتمين في الحجرة

نزلت امنة تحت في الصالة لعلها تلقى احد من خوالها ما شافت احد غير واحد الله عليه عنده ذاك الجماال يعني حلوو وووسيم وخصوصا طريقة لبسه مرتب عاد امنةتخبلت عليه وسألت في نفسه هل يا ترى هذا يسمى حب من اول نظرة
وجدة امنة انتبهت لوقوف امنة
ام نواف: قربي قربي امنة
امنة باست على راس يدتها وشافت هالواحد كان قاعد يتكلم مع يدتها فما عرفت تقعد ولا تروح حجرتها ا الا من ورى ياءي خالها سعيد
سعيد: امنة هاي ولد عمي ابراهيم
ابراهيم: اشحال امنة ( ومن غير نفس والابتساامة)
عاد امنة تشققت : حمدلله بحير انت شخبارك
ابراهيم: الحمدلله بسهالة
و امنة تمت ساكتة وهما يسولفون وام نواف استاذنت وراحت وسعيد ياء له اتصاال وقاام عاد امنة قالت بتستغل هالفرصة تبي اتقول شئ لكن شنو اتقول وحضرته الريال قاعد ولا قال شئ عاد امنة قالت لازم بتبدي بكلام
امنة : ابراهيم انت تشتغل
ابراهيم: لا وعن اذنج( قاام وراح صوب حجرة خالها محمد)
امنة بطلت بوزها شالغرور مالت عليك ومالت علي يوم فكرت اني اكلمك غبية انا والله غبية هين يا ابراهيمو براويك من أنا اعوذ بالله منه والله كنت اقول ولد عمي عبدالله مغرور لكن احسن منه بمليون الف مرة صج انه حلو وجميل وشايف نفسه قليلا ما لكن اذا تكلمتيه معاه يتكلم معااج ويخليج تحبينه غصبا عننه سبحان الله الناس أجناس
وفوق عند مريم الاخت لما كانت تحوس تلفونها بالغلط طقت على زر اتصال واتصل على احمد لا هي تدري ولا امنة تدري لان مريم ما تعرف في تلفون شئ غير انها اشيل التلفون ومحد يتصل لها عطوها تلفون لانها مرة قالت تبي تلفون وما تستخدمه وايد يعني رقم مريم راح الى احمد
واحمد سمع كل محادثة الي مساعة صارت بين امنة ومريم
ومريم شافت وسمعت صوت خفيف الا حطت اتلفون على اذنها
احمد: الوو
مريم: من
احمد: عمج احمد
مريم: عمي احمد
احمد: أي
مريم: انادي عمتي امنة
احمد: ههههههههتي ااختي صارت عمة
لا تكفين لا تنادينها
مريم: ليش
احمد: لانه لو ناديتيها بصك تلفون سمعي يا مريومة لا تخبرين احد اني تكلمت معااج
مريم : اوكي بس ليش
احمد: اوهو وايد تسالين انتي
مريم: ما اسال وايد انا
احمد: انزين سمعي وينها امنة الحين
مريم: نزلت تحت
احمد: بصك تلفون الحين بتصل لج عقب خمس دقايق اوكي وابيج اتكونين عند عمتج علشان نبي نسمع صوتها وبس
مريم: اوكي
احمد راح عند عبدالله ومنيرة
احمد: عندي لكم خبر يسوى مليون دينار
عبدالله : وشنو هالخبر
احمد: ابي مصروفك الكامل ومنيرة ابي مصروفج كامل بعد
عبدالله: اسف ما ابي هالخبر
منيرة: انا بعد ما ابي هالخبر
احمد: سالفة فيها امنة
عبدلله: اذا فيها اختك راضي انا
منيرة: حراام اذا عطيتك مصروفي ما بكون عندي ولا نص بيزة
احمد: معليه نص مصروفج
منيرة: حتى نص مصروفي ما اقدر
عبدالله : اوهو بعدين معاج يا منور اذا احتجتي فلوس انا بعطيج احمد قول اشعندك عن امنة بحيث يستاهل مصروفنا كاامل
احمد: سماع صوتهاا
منيرة: اقول احمد روح قص على الناس غيرنا اشلون بنسمع صوتها وهي حتى ماهي راضية اتشوف ويوهنا
عبدالله : أي صحيح كلام اختي
احمد: \عيل من قال كلامها غير صحيح يا يبه أنا احمد أي شئ ابيه بسهولة اقدر احققه وقلت حتى انتو مشتاقين لامنة على اقل تسمعون صوتها
عبدالله: يالله يا شيخ احمد بنشوف شنو بسوي
احمد طلع نقاله واتصل على مريم
ومريم في بداية حست بخوف عرفت لو عمتها درت بشيل البيت على راسها
امنة: من متصل عليج ما شاء الله عليج بزنس ومان يتصلون عليج
مريم شالته لكن امنة عبالها صكت تلفون
وعبدالله ومنيرة واحمد متحمسين لسماع صوت امنة وسكوت عندهم ومو مصدقين احمد لكن بعد عندهم امل
ومريم استغربت يااه يا عمتي ما لقيتي وقت ثاني تسكتين فيه الا هالوقت
مريم: عمتي امنة اشفيج ( قالت أي شئ المهم تتتكلم)
امنة: لا تساليني اشفيني يا ربي اتعرفين ابراهيموو
مريم: أي ابراهيم الي شكله يهبل
امنة: مالت عليه وعلى ويهه يا يبه اهم شئ جمال الرووح مو جمال الويه واتقولين ابراهيم شكله يهبل اذا شفتي عبدالله شنو بتقولين
( في هاللحظة عاد احمد ومنيرة التفتو الى عبدالله وعبدالله ما صدق نفسه اول مرة بنت عمه امنة تمدحه )
مريم: ومن عبدالله
امنة: عبدالله الله يسلمج امممممم ما يصير لج شئ بس ولد عمي
مريم: ولد عمج يعني ولد عمي
امنة: أي ولد عمي لكن مو ولد عمج مهم سمعي عنده جمال واخلاق بعد صج انه اشوي شايف عمره بس بعد احسن من ابراهيم بمليون مرة
( عبدالله طاير من الفرح وطااير)
مريم: أهاا امنة متى بنروح البحرين عند اهل ابووج
امنة سمعت اهل ابوي وكأنه مستحيل الرجوع اليهم لانه الحين اهل امها حتى تلفون ما قالوو لها تتصل واذا قالت بتروح شنو بسوون بيوافقون ولالا
وحطت مخدة على ويهها وصاحت وصاحت ما تعرف مصيرها ضايعة بين القرارات
وصوت الصياح قليلا ماا راح واحمد منيرة وعبدالله سمعو لكن ما عرفو انه صيااح الا لما مريم قالت: عمتي امنة اشفيج اصيحين
وازدادت صيااح امنة مريم: عمتي لا تصيحين
امنة: اشلون ما اصيح وانا بعيدة عن امي وابوي واخواني وعائلتي بكبري لو تدرين كم احس بغربة اهني ليش يا رب ليش أنا بالذاات وينج يا يمه وينك يا ابوي وينك يا احمد ومنى والله مشتاقة لكم يا ربي ليش ما تاخذ روحي وافتك من هالدنيا
( بما انه مريم مو عودة الى هالحد بس بعد امنة ما عندها احد غيرهاا وما تقدر اتقول الي في قلبها لاحد ثاني غير مريم )
احمد اخته كسرت خاطره قال مهما حدث بخليج ترجعين لنا يا اختي وعبدالله من يقدر يتصور حاله ثالث مرة يشوف امنة تصيح وهو مو قادر يسوي شئ لكن هالمرة بسوي شئ ومنيرة ما بيدها غير الدموع ولوم نفسها لان هي السبب واحمد صك التلفون
عبدالله: ليش صكيت التلفون
احمد: بتصل عليها لكن هالمرة بتكلم مع اختي
وسبحان الله في هالحزة ام نواف نادت مريم فمريم طلعت من حجرة وما اهتمت لنقالها
وامنة غسلت ويها لكن ما قدرت اتيود دموعها مشتاقة ومشتاقة لاهلها شتسوي ما بيدها شئ ولكن فكرت ليش تعذب عمرها ليش تحرم نفسها من اهلها الا شافت التلفون يرن استغراب في ويهها من يتصل على تلفون مريم والا شافت الرقم رقم احمد ما قدرت تزعل اكثر وتبي اتكلمهم
وشالت تلفون وايدينها يرتجفون واحمد خايف لا مريم اشيل تلفون واتقول امنة مو اهني او ما تبي تتكلم او شئ مثيله
لكن صوت امنة و صيااح الي يبين مدى اشتياقة لهم : اأأ أأ لوو
احمد: هلا وغلالا باأختي الزعولة
( عبدالله ومنيرة فرحوو وقالو بس خلاص حصلنا على امنة)
امنة: احمد تعال خذني من اهني ما اقدر اعيش من دونكم والله بمووووت وبمووت ( وصيااح)
احمد: أي الحين حسيتي فيناا واحنا حالتنا حالة اهني ولا سالتي عنا
امنة وبصيااح: اانتو الي خليتوني ارووح
احمد: غلطة جبيرة ليش ما عطيتينا فرصة نستسمح منج
امنة : والله احبكم ووايد احبكم( وبدت اتصيح واتصيح )
احمد: امنة اشفيج ليش اصيحين احد قال لج شئ اهنااك
امنة: لا بالعكس يحبوون اكثر منكم بمليوون مرة
احمد: لا عاد لا تقولين يحبونج اكثر مناا
والا محمد سمع صوت داخل حجرة امنة واكثرها صيااح دش علشان يطمن ولكن عندما دش سمع كل الحوار وعرف ان امنة قاعدة اتكلم اخوهاا
امنة: احمد متى بتيي بتاخذني
والا محمد سحب التلفون من ايد امنة
محمد: لا تحلمين يا امنة انج بترجعين
كلام كانت بنسبة لها صاعقة هل فعلا خوالي بسوون فيني جذي بيحرموني من اهلي
وخذ تلفون
محمد: اسمع ما أدري انت من
انتو خليتوو امنة اتيينا بكل سهولة لكن لا تحلمون انخليها ترجع لكم لا تحلموون اعتبرو امنة ميتة بنسبة لككم ميتة اتعرف شنو معناة ميتة
واحمد قبل ما يقول شئ الا تلفون انصك
امنة ما قدرت تتحمل مهما كانت اتعز خوالها لكن احمد غير عنهم بمليون مرة مستحيل يقدرون يحلون محل اخوها
امنة: على كيفك انتي بشوف من بيودني برجع لاهلي وغصبا عنك
محمد وبعصبية: عيل بشووف اشلون بترجعين ( كسر تلفون وطلع بطاقة جدام امنة )
وطلع من الحجرة امنة دارت دنيا عليها يا ربي ويا ربي ليش حياتي جذي وليش وليش آآآآآآآه يعني طول عمري بتم اهني
وشنو تقدر اتسوي امنة غغير الصيااح
عبدالله: شنو صار احمد
احمد وكل الحزن في ويهه حاول يتصل على تلفون مرة ثانية لكن مغلق وحاول وحاول مغلق: مرة ثانية فقدنا امنة وفقدنااها
عبدالله: اشلون شنو صار توك كنت تكلم امنة
واحمد خبر كل السالفة لعبدالله ومنيرة الي مرة ثانية فقدوو الامل والحين حتى اتصال عرفوو صعب ان امنة تتصل لهم

وعند امنة
ام نواف: اشبلاك يا محمد ياءي من فوق اصارخ
سعيد: اصارخ على من انت
محمد: من في احد غير امنة
وامنة طلعت من حجرتها وعلى دري بحيث تقدر تسمع كلامهم
وضحى : اشفيها امنة
محمد : كانت اتكلم اخوها
سعيد: وليكون صارخت لانها كانت اتكلم اخوها
نواف: محمد مالك حق تمنع البنت من كلام مع اخوهاا
محمد: ومن قال عندي مانع لكن لو تسمع كلام بنت اختك جان سويت مثل ما انا سويت
ام نواف: وشنو سوت امنة
محمد: كانت تترجى اخوها انها اييون لها وياخذونها من اهني كأننا مقصرين ا في شئ
وضحى/: يا محمد اتعرف مو سهل على امنة تتأقلم معاكم بسهولة مافيها شئ لو راحت اسبوع عند اهل ابوها
محمد: ما عندي مانع لو راحت اسبوع لكن اذا راحت هل تقدرين تتضمنين انها ترجع امنة
(وبصوت كله الم ) ابدا ما عاملتها كأنها بنت اختي بل عاملتها كأخت لي الي كنت دووم احلم في اخت امها كانت اختي بس وايد اكبر منا ما قدرنا نحصل على حب اخت لكن لما شفت امنة حسيتها اختي وما اقدر حتى افكر ابتعاد امنة عناا
نواف: لكن ما يصير نخليها بعيدة عن اهل ابوها ومع الايام يا محمد بتتعود علينا يعني بمختصر المفيد فكرنا في عطلة الصيفية امنة عند اهل ابوها وقت الدراسة عندنا وما نصير أنانيين بس انفكر في روحنا وما انفكر في امنة
سعيد: شنو بس عطلة صيفية لا يا اخي سامحني الحين امنة عندنا لو شبعنا منها بنخليها تروح لاهلها ومثل ما قال محمد لو خليناها اتروح الحين مستحيل ترجع لنا مرة ثانية
وضحى: بهطريقة أحنا انانيين لاننا انفكر في روحنا وبس ومثل ما قال ريلي فترة عندهم وفترة عندنا
ومحمد حاول يغير موضوع بس علشان ما يوصلون للقرار معين: أي ريلج اشلون ما ادافعين عنه
سعيد: أي يا محمد يمه بس خلاص دوري لي وحدة بتزوج
نواف: الله على الغيرة لو تزوجت مستحيل تلقى وحدة مثل وضحى اتحبك هالكثر
ام نواف: لا بتحصل وحدة ومو بس اتحبك اتمموت فيك
نواف: يمه اشقصدج وضحى ما اتموت فيني
ام نواف: شالمصيبة الحين يا وليدي حرمتك اتمووت فيك
وتغير السالفة
رجعت امنة لحجرتها شافت مع خالها حق وكلام الي قاله كل يبين انه وايد يحبونها ولو عاندت وقالت بترجع واهناك ابوها يبدأ يعاملها مثل قبل الحين شبتسوي أهلها ابوها هم الي خلوها تضطر اتهدهم لكن اشذنب اهل امي وقامت صلت لها ركعتين وقرت سورة ياسين حست براحة وصلت لقرار بس خلاص ما عندي احد بالبحرين اهلي الي هم في الامارات وبس وما كان هالقرار لامنة سهل بس شتسوي مو هي الي قررت زمنها ا قرر لهاا
ومضى فترة
ويات مريم الحجرة
امنة: من في الصالة
مريم: ماادري
امنة: اشلون ما تدرين ما شفتي احد انتي اهنااك
مريم: يمكن كلهم في الصالة بس اديدة راحت حجرتها ترقد
امنة: اها امشي انروح عندهم
مريم : ما بيي
امنة: انتي اشفيج اربع عشرين ساعة في حجرتج اموت واعرف شنو السر الي يخليج ما تهدين حجرتج
مريم ما قالت شئ
وامنة طلعت وراحت سيدة صوب المطبخ خذت لها عصير وكيك وراحت الصالة ما عطت لاحد ويه اصلا ما تدري اشلون تبتدي وتبين لهم انها عادية
سعيد عاد فرحاان لان هو ما زعل امنة
سعيد: امون حياتي انتي ليش ما يبتي لي عصير
امنة: تبي عصير انت
سعيد : أي
راحت مطبخ مرة ثانية وطلعت كلاسين وحطت فيهم عصير وفكرت لو عطتهم ججذي محمد بعرف اني مو زعلانة بس فشيلة بنسبة لها ووعاد وخذت فلفل مع ملح وحطتهم داخل العصير عاد ما حطت اشوي لا بكمية كبيرة وراحت محمد لما شاف كلاسين فرح قال الحمدلله امنة ما طلعت وحدة تزعل فامنة عطتهم
سعيد :احم احم امنة يعني انتي مو زعلانة
امنة: زعلانة بس لو ثنتينكم شربتو عصير بسرعة بحيث خلال ثانية زعلي بروح
محمد : ولا شئ هاي لو تبين حياتي فداج
امنة ههههههتي الحين بنشوف
وامنة كانت معطتهم ظهرها ولفت اتشوفهم المهم محمد وسعيد ثنتينهم شربو العصير بسرعة بحيث ما حسوو بطعم الا لماا كملو شربه كامل عاد الحين من يوودهم
سعيد ومحمد ركيض صوب مطبخ طلعو لهم غرشة ماءي بارد يشربونه لكن ماكوو فائدة شنو ما سوو لكن الحار يبقى الحاار
سعيد: امون حراام عليج هالكثر احد يحط فلفل
امنة: علشان مرة ثانية محد منكم يتجرأ يزعلني
محمد: توبة توبة توبة بس حراام عليج عاد فلفل
امنة ضحكت عليهم
نواف: شنو قاعد يصير من وراءي
سعيد: لا افا عليك عاد امنة قومي سوي لنواف عصير
وضحى: لا تكفين يا امنة ما نبي عصير فللفل
نواف: يعني امنة سوت لهم عصير فلفل
هههههههههههههههتي
ههههههههههتي
وضحى : ههههههههتي أي
محمد: حضرتكم تتطنزون
امنة: حدكم على محمد وسعيد ترى ما ارضى
نواف: عشتوو
وضحى : المهم امنة شنو باقي لج حق حفلة
امنة: ما ادري ما سويت انا شئ
محمد: وضحى don’t worry كل شئ علينا
وضحى: اقول الاخ محمد ترى ما بدشون حفلة
سعيد: لا وريلج بدش
وضحى: لا ريلي ولا اخوان ريلي
نواف: لا والله
وضحى : أي والله لو انتو دشيتو الحريم ما يقدرون ياخذون راحتهم يعني لازم يكونون لابسين عبايهم وغشاويهم
محمد: مالنا شغل احنا بندش وبندش
وضحى؟: نواف فهم اخوانك
نواف: انزين بندش فترة قصيرة وعقب بنطلع
وضحى: ولا فترة قصيرة
سعيد: كيفج عيل طول حفلة احنا في الحفلة
وضحى: اوهوووو اوكي بس خمس دقايق
سعيد: دقايق بيتحولون الى ساعات
محمد: يالله امنة لازم انروح نشتري لج بدلة
نواف: توي الناس شريت لها بدلة وعبارة هدية نجاحها
وضحى راوتهم البدلة وفعلا البدلة كانت رائعة تنورة لكن فيها زخارف وحركاات مع قميص وكان حلوو
محمد: وعقب باجر الحفلة سعيد يالله نبتدي في دعوة الاهل وضحى انتي اتصلي في الحريم واذا تبين تعزمين احد
وكلهم مشغولين في الحفلة وام نواف ما اتحب هالسوالف \بس بتيي الحفلة علشان اتشوف العيايز الي مثلها
وفي اليوم حفلة نادو وحدة من الصالون اتسوي لامنة مكياج وشعرها وحنة
ومهم هالوحدة ما بدت
امنة: اول شئ بسوين لي مكياج ولا شعري
وحدة: لا في البداية الحنة
امنة: أي صح نسيت الحنة
وحدة: اشلون تبيني اسوي لج الحنة
محمد: حنة هندية سوي لهاا
سعيد: أي وايد حلو
وحدة : انتي اشلون تبين اسوي لج ( وحقرة محمد وسعيد لان وادي مقهورة منهم قاعدين على راسها)
محمد: ما سمعتي احنا شنو قلنا
وحدة: يمكن هي تبي شئ ثاني
محمد اشوية ويكفخ هالوحدة: مو على كيفها على كيفنا
وحدة استسلمت وبدت اتحنيها
وكلمت الحنى وطلع واايد حلوو
سعيد: اشوف اشوف الله منو قدج اموون وايد حلوو ايدج
محمد مسوي روحه يزعم يصيح: امنة ذكرتينا بعرسج
امنة: اقول لين حين ما عرست اشلون ذكرتينا بعرسج
محمد: لا قصدي ان كأنه عرسج اليوم
امنة: اقول اقول اول شئ عرسكم وبعدين انا
وحدة: اشلون تبين اسوي شعرج
عاد سعيد : شعرها طويل يعني بتفله سوي لها استايل كلش عادي بس استشوار وبس
محمد: وليش يا سعيد شعرها طويل واحتمال الحسد
سعيد: بنقرا معوذات وبنسوي شعرها كلش عادي علشان جمالها حقيقي بيطلع بس في عرسها وبس
امنة: هههههههههتي سعيدد تفكيرك كتفكير وحدة
محمد: لا صح كلام اخوي علشان في عرسج تطلعين وايد حلوة
امنة: اذا احد يسمع كلامكم كانه باجر عرسي
وسوت الشعر
وامنة لبست ثيابها وغسلت يدها من حنة تقريبا ربع الناس كانو يايين وكل ساعة وضحى اتيي لكن محمد مو راضي يفتح الباب لها
ومكياج في بداية سوت لها لكن خوالها كل ساعة يعترضون على مكياجها
وحدة الي من صالون: بعدين معاكم
محمد: بس خلاص سوي كلش عادي كلش وكلش يعني خفيف
وبالفعل سوت عادي لكن بعد امنة طلعت واايد حلوة
وضحى: اووف بطلوو الباب بودي امنة
محمد: ما يحتاي نزلي تحت احنا بنييبه( لانه حجرة امنة فووق)
الا نواف ياء: محمد بطل الباب واسمع كلامي
سعيد: بطل لهم الباب لا يبون الحين امي
وبطلوو الباب نواف: يا الاذكية سمعو انا الحين بنزل امنة معا ي علشان اتكون في محل لفت النظر وانتو وقفو على دري في نهاية الدري بعدين انتو اخذوها مني طريقة حلوة ولا لا
محمد: لا بالعكس حلوة افكارك يا اخوي
وبالفعل محمد وسعيد نزلو وبنات كلهم عيونهم عليها وضحى قالت لهم يعني تغشوو لانهم حاطيين مكياج وبالعفل واحد وقف هالصوب وثاني صوب الثاني
والا امنة ياية مع نواف:
امنة: نواف فشلتوني كأني عروسة
نواف : هههههههههتي
ونواف نزلها على نص الدري وبعدين سعيد ومحمد
وكأنها عرووسة
محمد: امنة اصدقين كأنها عرسج
امنة: حتى انا احس ليكون عرسي وانتو خاشين عني
سعيد: جان زين والله عرسج
وهما يضحكون ويعلقوون والاهل مستغربين اشلون قدرو يحبون امنة بهالسهولة
وضحى : يالله الحين خرووج
وطلعوو ولانهم شافو انه حريم مو قادرين ياخذون راحتهم وضحى ما هدت امنة الا لما عرفتها على بنات من اهلها وشافت انهم قاعدين يتكلمون مع امنة

الفاتنه^الصغيره
07-13-2006, 11:03 PM
وضحى عرفت امنة على الاهل والاقارب
وامنة ماتت من ضحك لما سمعت بعض الاعتراضات بوجود خوالها في بداية الحفلة
وتمت امنة مع شلة نورة ومع نورة كانت هيأ اخت ابراهيم يعني هيأ بنت عم ام امنة وظبية ما اصير لهم بس بيتهم يم بيت امنة يعني جيراان واخت ظبية الي هي مروة
وكالعادة سوالف وسوالف
ظبية: هاا امنة لا تنسين اتيين بيتنا ترى بيتنا يم بيتكم اذا تمللتي او احتجتي أي شئ فاحنا حاضرين
نورة: وأنا وين رحت
امنة: هاي من طيبة اصلكم
مروة: احم احم وعلى فكرة امنة ايش رايج في الامارات
امنة: لين حين ما شفت مكان غير مجمع صحاري وبيتنا وبس
نورة: عيل ايش رايج باجر كلنا بنطلع جمااعة
امنة: يعني انا وانتي وظبية ومروة وهيأ وبعد من
نورة: بس احنا ما عدا هيا ما بتيي معانا
امنة: وليش هيأ ما بتيين
هيأ: تبين اخواني يجتلوني
امنة: هههههههههتي والله حالة اخوان
ظبية: أي حالة الاخوان مصيبة ومصيبة
مروة: يا حظج يا نورة ما عندج اخوان
نورة: ههههههتي أي يا حظي والله
امنة: لا ومن قال يا حظج بالعكس اذا عندج اخو بتحسين بشعور غريب انسان يحميج بتكونين انتي مفتكة من الهم وغم لان لو فكرنا انسوي شئ غلط دائما اخواننا يوقفون عند حدنا وبصراحة أنا اخوي كان وايد يتحكم فيني بس بعد كنت وايد احب تحكمه فيني لان في كل هاي كنت اشوف حبه لي
هيأ : أي امنة كلامج صحيح مئة بالمئة حتى ابراهيم جيه بس اذا ابي أي شئ او واجهتني مشكلة او أي شئ اشوفه واقف معاي
ظبية: هههههههتي نورة عاد الحين خاطرج في اخو ولالا
نورة: لا مهما قلتوو ومهما سويتو ومهما مدحتو اخوانكم فما ابي اخوان اناا
يحليلي الحين دلوعة امي وابوي
مروة: صج دلوعة امج وابوج لكن ينقصج اخو يحبج ويخاف عليج
امنة: وتدرين من كثر ما امج وابوج يحبونج حتى لو سويتي شئ غلط يشوفونه صح
نورة: اشقصدج ان في شئ اسويه انا وغلط
امنة: بصراحة أي
هيا ومروة وظبية انصدمو قالو اشدراها امنة توها ياية ونورة اشوية بصيح
نورة/: وشنو هالشئ
امنة: انج تطلعين من البيت بدون محرم
نورة: يعني تبين اتقولين اني اقعد في البيت ولا اطلع من البيت لانه ما عندي اخوان انتو ليش ما تطورون وما اشوف وحدة منكم ما تطلع من البيت مع رفيجاتها عاد انا ما عندي اخوان وشفتو اني طلعت يعني سويت غلطة اكبيرة
امنة: شفتي بنفسج قلتي ما عندج اخوان معناته انج لو سويتي شئ بسيط كل من بقول عنج غلط لذا احسن لج ما اسوين لانه هالشئ بأثر عليج وعلى فكرة نطلع احنا مع رفيجاتنا ونستانس لكن اذا طلعنا مكان بحيث يكون في شباب وايد اكيد ناخذ معانا اخونا او احد بكون رياال ويانا
مروة: يااه عاد خلنا نطلع من هالموضوع
امنة: نورة عاد زعلتي مجرد نقااش كان
هيا: لا عاد امنة انتي لين حين ما عرفتي نورة نورة ما تزعل
امنة: نورة عاد انتي عندج اخوان وايد معليه خوالي واخواني وكل واحد يصير لي من اليوم ورايح اخوج اوكي
هيأ: هههههتي عاد امنة كلهم اخوانها بس واحد من اهلج ما بتعتبرها اخوها
نورة: جب انتي اوكي
مروة: ههههههتي
امنة: عاد هالشئ راجع لها بس واحد من خوالي لازم تعتبره اخوها وغصبا عن ويهها
ظبية: أي نواف هاي من زمان اخوهاا
امنة: لا ومن قال نواف
نورة : عيل من
امنة: اشوفج تحمستي
مروة: امنة قولي من
امنة: اشفيكم عاد من طبيعي فهمتوو ان واحد من خوالي يبي يتزوج واكيد اكبر واحد
ونورة يا ربي سعيد اكبر من محمد اكيد سعيد تقصده هي بس لا مستحيل سعيد بيتزوج
نورة: من يا امنة
هيأ : يالله امنة قولي من
امنة : اكيد خالي سعيد بعد من
صدمة الى ثلاثتهم لان كلهم يعرفون سالفة حب نورة لسعيد
هيأ : لا امنة ما يصير اشلون سعيد يتزوج
امنة: يااه الحين انا اعتبرتكم اعز اصدقائي وخبرتكم قبل الكل وعلى فكرة خالي قاعد معاي في نفس البيت كل نفس انا اعلم فيه يعني الخبر اكيد مئة بالمئة انه ناوي يتزوج
ظبية: وبياخذ من
امنة: على حسب علمي الي سمعته خالي كان يحب وحدة ولكن ما ادري شنو صار بينهم وخالي وايد صبر لهالابينة لكن ابنية الظاهر ما كانت تحب خالي واايد وأنا ييت واتعرفوني احم احم وخالي شاف وحدة اتصير لي وحدة بعد من اول نظرة ذابت في حب خالي وتوصل هالخبر لخالي وخالي قارن كل مواصفات فتاة احلامه هالفتاة وشافه مطابقة تماما لذا وافق
نورة: امنة انتي من صجج
امنة: لا اتغشمر معاكم
مروة: امنة انتي الحين تتغشمرين ولا صج الي قلتيه
امنة: قلت لكم غشمرة يا يبه ههههههتي لكن ما أدري ليش الوان ويوهكم تغيرت وخصوصا انتي يا نورة ووعلى فكرة انا ييت ودريت كل السالفة وقلت هالسالفة كنت ابي اشوف ردة فعلج وطلع انج تحبين خالي ومدام انج تحبين خالي ما تقدرين تضحين علشانه
نورة: أقدر اضحي علشانه حياتي
امنة: تقدرين تضحين علشان حبج لكن نسيتي ربج الخالق الي خلقج وعطاج كل شئ وفضلج على كثير من الناس بحيث عطاج اكثير من الاشياء وحرم الباقي منها وفكري يا نورة الحياة يومين اليوم انتي حية وباجر بتموتين اشلون بتواجهين ربج وتدرين في بعض المشايخ يقولون ان الي مو متحجبة ما بشم حتى ريحة الجنة
( وامنة عطتها محاضرة اشكبرها واشطولها بحيث هيأ وظبية ومروة قعدو يسمعون كلام امنة وهم ساكتين )
امنة: احم احم كأني وايد تفلسفت
ونورة قامت عنهم حست بالاحراج لكن شتسوي امنة ما تبي سعيد ياخذ وحدة غير نورة ونورة الله هداها لذا امنة قالت يمكن بتستفيد نورة لو بقليل
امنة : ليكون نورة زعلت
هيأ : لا ما تزعل نورة
امنة: يالله بروح بشوف نورة وبرد لكم
مروة: دشت قلبي هالبنت
هيأ : أي وايد رائعة
ظبية: اصدقين قلت الله يستر اشلون بتطلع لناا وكله كانو يقولون لي بنات البحرينيات مغرورات لكن هي اثبتت العكس
هيا: اصلا من قص عليج
ونورة قليلا ما تأثرت بكلام امنة وراحت امنة حجرتها ويابت لها شريط الاسلامي للشيخ محمد العوضي وراحت وعطتها حق نورة
واهنااك عند خوال امنةةة تمللو وقالو بس خلاص بندش عليهم وغصبا عنهم
نواف: لكن اشلووون
محمد: عندي فكرة
سعيد: اسكت انت مع افكارك الي دائما ييب لنا المصايب
محمد : ويا هالويه احمد ربك اني بقول لكم فكرتي واذا ما تبي تسمع بطقاق نواف اسمع نسينا انييب لهم مصور يعني ايش رايك اندش أنا وانت وبس وبس يزعم انصور وفي نفس الوقت بنكون داخل الحفلة ايش رايك
نواف: خطير انت يا محمد
سعيد: فكرة حلوة يا اخوي طالع علي دوم افكارك رائعة
محمد: اقول تراك ما بدش معانا
سعيد: على كيفك اصلا الكاميرا كاميرتي يعني غصبا عنكم بدش



ويا ترى هل سعيد ومحمد ونواف بينجحون في دخوول للحفلة

الخلوقة
07-14-2006, 01:42 AM
تسلمين والله فتووووووووون الله يعطيج العافية يارب
وتسلملي أناملج اللي تكتب لنا القصة والله القصة رووووووووووعة
أحس إني معاهم وايد متأثرة فيها وآنا حبيت آمنة وايد ويحليلهم خوالها تحسين صج
مايبون يضيقون خلقها ولا يقصرون معاها بأي شي
أدري إني طولت عليج وايد سامحيني بس والله من كثر ماالقصةحلوة وأحداثها تشوق
الله يعطيج العافية
أختج الخلوقة

فهده فهد
07-14-2006, 02:59 AM
مشكوووووووووووووورة عالتكملة...بس نبي الباقي بسرررررررررررعة...
القصة روووووووووعة تخبّل الوااااحد.....
0
0
0
مع حبي...فهده

الفاتنه^الصغيره
07-14-2006, 03:48 AM
تسلمين والله فتووووووووون الله يعطيج العافية يارب
وتسلملي أناملج اللي تكتب لنا القصة والله القصة رووووووووووعة
أحس إني معاهم وايد متأثرة فيها وآنا حبيت آمنة وايد ويحليلهم خوالها تحسين صج
مايبون يضيقون خلقها ولا يقصرون معاها بأي شي
أدري إني طولت عليج وايد سامحيني بس والله من كثر ماالقصةحلوة وأحداثها تشوق
الله يعطيج العافية
أختج الخلوقة



واي بعد قلبي والله
لابالعكس حدي استانست من كلامج يالغاااليه
فديتج والله عالمتابعه الحلووه

الفاتنه^الصغيره
07-14-2006, 03:50 AM
مشكوووووووووووووورة عالتكملة...بس نبي الباقي بسرررررررررررعة...
القصة روووووووووعة تخبّل الوااااحد.....
0
0
0
مع حبي...فهده



تسلمييين غلااااتي

من عيووني
الحين بنزل جزء بعد
:)

الفاتنه^الصغيره
07-14-2006, 03:57 AM
يابو لهم كاميرتين فيديو وكاميرا لتصوير
نواف: لالالا عيل انا اشلون بخلوني ادش
محمد: عيل حرمتك اشفايدتها اتصل يمكن بتسوي لك واسطة
نواف: الله على الغيرة يا اخي ليش تحتر جيه تزوج وفكنا
محمد: هههههههههتي مالت عليك
نواف: محمد اذا نسيت بذكرك اانا اخوك العود
محمد يبوس راس اخوه : اسف يا اخي العوود
سعيد: ياااااااه يالله نواف اتصل على حرمتك وخبره أننا سندخل كمصورين
نواف: اوكي
ونواف حرق تلفون وحضى وحضى عرفت اكيد يبي شئ لذا ما شالت التلفون ونواف عصب
محمد: يمكن وضحى مو معاها تلفونها
نواف: يمكن ( لكن هو عرف ان معاها النقال لانه بعيونه شاف نقال وضحى في يدها لكن هين يا وضحوو برااويج)
واتصل على بنت عمته وعد ووضحى كانت ويا وعد في هاللحظة ولما وعد شافت رقم نواف استغربت وعد ابنية لين حين ما تزوجت لانها قالت اول شئ بتتخرج وبعدين بتتزوج وام نواف في بداية اختارت وعد لنواف لكن نواف حب وضحى ولذا حدث الي صاار واكيد وضحى بتغار اذا نواف تكلم مع وعد حتى لو كانت وعد عادي نواف عندها بس ولد خال وبس يعني لا مشاعر ولا احاسيس تجاه نواف
وعد: يا هلا والله
نواف: يا هلا فيج
وعد: خير اشعندك اليوم هديت حرمتك ومتصل فيني
( وطالعت وضحى وضحى قليلا ما شكت في السالفة وراحت تتصل على نواف شافت الرقم مشغوول شكها تحول الى يقين)
نواف: هههتي افا عليج يا بنت عمتي حبيت اسال عن احوالج وحرمتي صارت قديمة الحين من يعطيها ويه
وعد: يا ويلك لو سمعتك الحين
نواف: خلها تسمع شنو ليكون عبالج اخااف من وضحى
وعد: ههتي لا يا يبه ما تخاف من وضحى وما تخاف
وضحى سمعت اسمها وااه يا ويلك يا نواف الليلة
نواف: اقول وعد ترى مصورين رياييل ويبون يدشوون داخل لذا تغطو انتو وبدخل المصورين
وعد: لا والله محد قال لكم ييبوو رياايييل حشى مافي مصورات وعلى فكرة اشفايدته لازم امنة بعد تتغطى
نواف: لا تطمني مو لازم امنة تتغطى لان مصورين خوالها
وعد: اياااا يا ولد خال عرفت ما كفااك مساعة داشين علينا الحين مرة ثانية
نواف: شنسوي يمكن بنلقى حرمة سنعة
وعد: نوافوو يوز عن حركاتك تراك الحين متزوج وعندك ولد
نواف: اقول وعودة الشرع حلل اربعة
وعد: هههههههتي سمعي يا وضحى ريلج ناوي يعرس
وضحى: اذا فيه الخير
وعد: أمحق يا الثقة
وعد: اقول انا عندي فكرة الحين كل الجيران والاقارب الي يصيرون لنا من بعيد بروحون لذا بعد ما كلهم يروحون بنبقى احنا دشو علينا بعدين
نواف: لا قلت الحين يعني الحين
وضحى: لا ما يحتاي بعدين لا الحين بدشون ولا بعدين
نواف سمع وضحى شنو قالت
نواف: اقول وعد ما شاء الله عليج بو افكار انتي بس خلاص بندش لكم بعدين وونفس الوقت اعمامي بعد بسلمون على امنة
وعد: احم احم
نواف: يالله الحين بخليج
وضحى يا ربي ما لقى احد ثاني غير وعد واتصل عليهاا
وعد: يا حظج والله يا وضحى حصلتي ريل مثل نواف
وضحى: احم احم ترى أغار لا تمدحين ريلي جدامي
وعد: ما أقدر وما أقدر
وسوالف عادية بين وعد وضحى
ومريم كانت عند يدتها وعقب راحت حجرتها ورقدت
ومرة ثانية شلة امنة ونورة وهيأ تجمعو وظبية ومروة راحو البيت بسبب الوقت متأخر
امنة: أقول اشوفون البنتين الي قاعدين يم يدتي وامج يا هيأ
نورة: أي اشفيهم
امنة: يااه اشفيهم بعد اكيد يصيرون لي مادام يصيرون لي امشي ننضم اليهم ولين حين بس سلمت عليهم وضحى قالت لي شنو يصيرون لي بس نسيت
هيأ: الي لابسة كحلي هي أختي عائشة والي لابسة وردي فاتح هي بنت عمة امج وعد
امنة: اهااا أي الحين تذكرتهم
الا وعد ياية يمهم معاها عائشة
وعد: امنة عطينا ويه
عائشة : نورة وهيأ ما يعطونها مجال اقول مللتو الابنية ترى ان باجر ما سمعتو انها راحت البحرين ما اكون انا اختج يا هيأ
هيأ : اقول عووش ضحكتيني اصلا قولي انج تحترين كل من يشوفنا يحبنا من اول نظرة مو مثلج
عائشة: أي اشوف بعض الناس ميتين عليج
وعد: آآآآآآآآه قلبي عووش لا ذكريني ببعض الناس
وهيأ ويهها تغير صج يعني اختها أي وقت لازم تحرجها
امنة طالعت هيأ
نورة: اقوول هيأ خبرتيها عني هين ان ما خبرتها عن حبج ما أكون انا نورة
هيأ : جب اوكي وليييييييي منكم لازم تنفضحون اوادم
امنة: ومن هالحبيب القلب
وهيأ يودت بوزز نورة
ولكن عائشة اشلون تسكت
عائشة: خالج محمد
امنة : هههههههههههههههتي اشفيكم ورا خوالي بس خلاص كنسلت ترى ما باخذكم لخوالي ما باخذ لخوالي الا بنات يصيرون لي
نورة: احم احم نحن انصير لج
امنة: اقصد الي في البحرين
هيأ: على كيفج انتي ترى اذا سويتي فينا جذي بندعي عليج الليل ونهار وبنوقف في طريقج وبنخليج تاخذين اخوي ابراهيم غصبا عنج
وعد: يا حظج والله هيونة يا الغبية ما لقيتي احد ثاني غير ابراهيم
امنة: ليكون وعودة انتي تحبين ابراهيم
وعد: فال الله ولا فالي
امنة: ههههتي لا يا هيونة عاد ما لقيتي احد ثاني غير برهووم
عائشة: برهوم هههههههههههههههتي
هيأ : حلوة منج برهوم اذا يسمعج بيذبحج
وعد: يااه انا كنت ياية اخبركم ان الرياييل الحين بدشون بسلمون على امنة لذا روحو غسلو ويوهكم وولبسو عباياتكم
نورة: انزين امنة روحي لهم الميلس سلمي عليهم اهنااك
وعد: اقول نورة ما تبين اتشوفين حبيب القلب
نورة احمرت ويهها وما قالت شئ
هيأ: لا ما تبي روحي قولي لهم يقعدون في الميلس وامنة بتروح لهم
وعد: محمد ملعوزهم يقول لازم ادش
هيأ: عيل خلهم يدشوون مادام السالفة فيها محمد
عائش: على كيفج انتي بس خلاص امنة بتروح لهم الميلس
وهيأ ونورة قامو لعائشة وكف على ظهرها
نورة: جب انتي اصلا تغارين ان عندنا احباب قلب
عائشة : مالت عليكم عاد احباب القلب اذا يعطونكم ويه وايد عليكم صج يعني
وامنة مستغربة بينهم هههههتي صج يعني كل واحد وطلع لها حبيب ولله الحمد انها دائما ضد الحب وبتبقى ضد الحب صج متفرغين يحبوون



وفي البحرين تقدممووو لروضة وروضة وافقت على طول واهلها في البداية كانو معارضين لانه سعودي ويبون بحريني ياخذ بنتهم لكن روضة اصرت ووافقوو واليوم كانوو يايين علشان خطوبة فيصل بشكل رسمي
والحمدلله تم كل شئ باحسن حاال وفيصل حس بالفرحة وروضة طايرة من الفرح حتى ما صدقت الخبر بدال ما اصلين ركعتين صلت ثمان ركعات شكر لله
وجنان حست بغباءها لما قالت لعبدالله وعبرت عن حبها وكانت وايد متضايقة لان عبدالله يشوفها بنظرة كلها كراهية وانها ابنية مو أوكي وكلام عبدالله لين حين يرن في اذنها انها ابنية مو متربية ندمت انها خانت ثقة اهلها لو اهلها دروو بيذبحونها صج انها غبية
منيرة: اقول جنان وينج من مساعة اتكلم وياج
جنان: هااا معااج
منيرة: اقول امشي نطلع اشوية ابي ارووح اشتري لي بعض الاغراض من المول
جنان مالها بارض لكن ما كانت تبي تكسر خاطر منيرة وخصوصا امنة الحين مو اهني : يالله امشي
وجنان كانت وايد متضايقة ووايد وفوق هاي وهما رايحين الموول شافو شاب كل ساعة يلاحقهم وهما مسويين له طااف بس بعد ماكو فائدة وبينما منيرة مشغولة اتشوف اكسورات وجنان بالها في مكان ثاني اتفكر في روحها وعلى غلطة الي سوته وطبعا من ذاك اليوم هدت صديقتها البندري لكن هي الي شجعتها على شئ الغلط وما عندها احد تشكتي لها همومها وفوق هاي جنان من داخلها بنت وايد طيبة ولكن من خارجها اتسوي عكس الي في داخلها وعلشان جيه الحين الكل يكرهونها حتى اخوانها ما تمو يقعدون ويسولفون وياها مثل قبل كرهت نفسها وقررت لازم تتغير وهالشاب الله هداه مشى صوب جنان وقالت له كملة لا اله الا الله بحيث جنان تمبت الموت قبل ما تسمع هالشئ واستاذنت من منيرة وراحت قعدت على كرسي
وما قدرت تتحكم على دموعها دمعة ورى دمعة وجدام طاولة الي كانت قاعدة عليها كان واحد يطالعها وهي ما تدري منزلة راسها ودموع تتساقط وحاولت جنان تتحكم لكن ما قدرت وهالشاب كان لاحظ جنان من ما يات المول وشاف ان هالشاب كان يلاحقها ومن بعد ما قال لها شئ حالتها تغير ومن ما دشت المول ويها كله حزن لما هالشاب شاف ويهها عرف كلها هم وغم وقال في قلبه يا ربي اصغيرة ووشوفو ويها كأنه همو الدنيا عليها
وجنان رفعت راسها وشافت ان هالشاب قاعد يطالعها وقامت راحت لمنيرة
جنان: منيرة ما كملتي لين حين
منيرة: لاكملت يالله امشي
وهالشاب اسمه يعقووب وفي داخله فضول ما يدري اشلون لاحق سيارة منيرة بحيث منيرة ما تحس
وصلت منيرة ويعقوب يلاحقهم
وشافو ولا سيارة مال اخوان فيصل غير سيارة اخوها عبدالرحمن
ودشو داخل البيت
ام فيصل: ما بغيتو اتيون يالله يا جنان ننتظرج
منيرة: توكم يايين
ام فيصل: يا بنتي ورانا الحين عرس ان شاء الله مرة ثانية بنيي وبنقعد
وراحو وهالشاب لاحقهم وفرح لما شاف ان هالابنية من السعودية
ولما شاف عبدالرحمن فرح زيادة لان عبدالرحمن رفيج رفيجه من ذافع الفضول قال بجرب لاول مرة هل اقدر اوصل هالابنية بس علشان اسالها اشفيها وبس
ويعقوب ما طلع هين بطريقته الخاصة توصل الى شنو اسم عائلة جنان وفي نهاية توصل الى رقم جنان

وفي الامارات وبتحديد دبي وبالاخص في بيت امنة
سعيد ومحمد اول الناس دشوو
محمد: احم احم حريم نحن دخلنا فتغطنا عدل
سعيد: لا تسمعنا كلام محمد
الا من وراا ابراهيم : قوم قوم دشوو بسرعة موقفين براا
نواف: أقول ترى خطيبتك مو داخل على ما اعتقد
ابراهيم : اشدرااك
سعيد: جيكر اانت وجيكريعني حاط عينك على وحدة ( على فكرة jeekar يعني قلبي حياتي ششئ مثيله)
الا من ورا بو ابراهيم: اقول الظاهر مو ناويين ادخلون داخل
نواف: افا عليك عمي تفضل تفضل
ودشوو كلهم وامنة كانت واقفة وسلمو وجلسو وحريم صارو مع الريااييل
نواف: هلا وعودة شحالج وينج من زمان ما شفنااج
وضحى: اسمها وعد وليس وعودة وعلى ما اعتقد توك قبل دقيقتين سالت عن حالها
وعد: يااه ريلج مشتاق لناااا خله يعبر عن احاسيسه
نواف: على ما اعتقد تكلمت مع وعودة
وضحى راحت وقفت جدام نواف : غصبا عنك بدخل وانا لك وعودة وشروفة ووغودة
وعد: ههههتي ومن هاي شروفة وغودة
نواف: ههههتي ما اقدر عليج يا ضوض وما اقدر
وضحى: يااه عدنا لضوض قلت لك غير دلعي كريه ضوض
ومحمد وسعيد عرفوو امنة على الباقي اعمامهم وخوالهم
وصل دور ابراهيم عاد ابراهيم يعرف امنة الحين بس سلام وفقط بينهم
امنة: هلا برهوم شخبارك
ابراهيم : الحمدلله بسهالة انتي شحالج
امنة: بخير ولله الحمد
ابراهيم: كأني سمعت برهوم
امنة: ليش اسمك برهوم
ابراهيم: لا بس
امنة قاطعته: يااه برهوم خلك من هالسالفة
محمد : برهوم جيكر انسى وانسى
ابراهيم: محمد لا تحملت ابراهيمو الحين يايين ببرهوم
سعيد: برهوم امنة قالت برهوم وبس خلاص ختمنا وصرت برهوم
ابراهيم : لا ومنو هاي امنة
نواف تدخل: اقول امنة تاج راسك غصبا عنك
ابراهيم : يااه اشفيكم كلكم صرتو علي ( وبصوت واطي ما صارت هاي امنة
وامنة شافت توأمين عمرهم تقريبا يكون 13 او 14 وقاعدين ويا بعض
امنة: اقول جانوو
اسماعيل: شنو يعني جانوو
امنة: ولله ما ادري سمعت خالي يقول وقلت بجربه عليكم
اسحاق : ههههههتي أي اشوف اليوم سعيد ومحمد وايد ميودين على كلمة جيكر وجانوو ويعني حبيبي
امنة: صج توني ادري اقول ما قلتو لي شنو اسمكم
اسماعيل: انا اسماعيل بن فلان ولد فلان ابن فلان بن علان
اسحاق: انا اسحاق ابوي ابو اسماعيل ويدي يد اسماعيل
امنة: ههههتي عاشت الاسامي
اسحاق: عاشت ايامج
اسماعيل : كوبي بيست كلام اسححاق
امنة: هههههتي والله انكم رائعين
اسحاق: طالعين عليج
اسماعيل : كوبي بيست كلام اسحاق
اسحاق: مسخته يا سام
اسماعيل: كيفي يا سااح
امنة: وشنو الحين سام وساح
اسحاق: سلمج الله اختصار اسماعيل سام
اسماعيل : واختصار اسحاق سااح
امنة: وليش مختصرين اسمكم
اسحاق: style sister style it is rock style
امنة: هههههتي بعد تتكلم لي انكليزي
اسحاق : اقول انتي ما قلتي لنا شنو اسمج
امنة: اسمي eama ايما
اسحاق: وشنو هاي ايما
امنة: اختصار اسمي
اسماعيل:/ حلوو يا ايماا
امنة: اقول نادوني امنة احسن
اسماعيل:/يعني امونة اانتي
امنة: اقول اكبر منك احترمني
اسحاق: اقول ترى ابراهيم حتى اكبر منج ليش اتقولين له برهوم
امنة: ياااه بس ابي اغايضه اشوي
اسحاق: عيل اسمع يا سام من يوم ورايح ابراهيم يعني برهووم
اسماعيل: اوكي يا سااح
اسحاق: اقول امنة
امنة: غرد
اسماعيل: ههههتي
اسحاق: ايش رايج اييب السيكل مالي ونلعب معاج
امنة: اشكبري استويت حرمة واتقول نلعب
اسماعيل: تيك ات ايزي يا عزيزي ترى الحين لو طلعنا محد بشوفنا ومحد بعرقنا
امنة: من صجكم انتو
اسحاق: أي
امنة: اوكي
اسماعيل: عيل باجر بنيي لج في نفس هالوقت
امنة: الظاهر ناويين علي
اسحاق: امنة اشفيج طلعتي خوافة بنلعب يم بيتكم حتى براا ما بنطلع يعني فقط عند باب الرئيسي بنوصل وبس وفي الليل بعد بنلعب
امنة: وليش بالذات انا اختروني
اسماعيل: تمللنا من كثر ما نلعب ويا بعض هالمرة بنتسابق وياج واذا غلبتي انا الي بشتري لج دراجة نارية وبنروح البر واهناك يا امنة كشخة وكشخة ترى رووعة وخصوصا هالمرة انتي ويانا
امنة: اكيد بغلبكم عيل تجهز علشان تشتري لي
وهيأ: امنة الظاهر عجبج الجلسة مع التوأمين
امنة: أي وايد عجبني
محمد: وشنو عجبج امونة
امنة: لا ولا شئ
محمد: لا قولي أي شئ يعجبج يعني يعجبني
امنة: يااه يا محمد يعني الحين احب هيأ يعني انت تحب هيا
محمد: أي احبها اشفيها هيأ فيها شئ بنت عمي ويحليلها
هيأ ويها تغير وبعد قال احبها
وعد يات : يااه محمد اتحب من من وراي
محمد: هلا وعودة
عاد وعد عندهم غير يعزون ويغلونها اكثر وحدة فيهم كلهم
محمد:لا افا عليج ملكة البنات اهني وانحب من وراج
امنة: محمد نسيتني
محمد: انتي شيختهم
وعد: ما يصير يا محمد يا انا ولا امنة
امنة: لو اختاريت وعد برجع البحرين
محمد: لا لا تيبين طاري البحرين واصلا من قال بختاار وعد
انتي احلاهن





ويا ترى شنو بسوي يعقوب
وسوالف شلة امنة ابدا ما بكمل لذا مرة ثانية بكمله

السميراء
07-14-2006, 04:36 AM
مشكوررره فتونتييي

فهده فهد
07-14-2006, 05:18 AM
مشكوووووووووورة ياقلبي ...
وكل جزء احلى من الجزء اللي قبله ..
0
0
0
احنا في انتظارك يالغلااااا,,

الفاتنه^الصغيره
07-14-2006, 05:44 AM
يسلمووو حبايبي على مروركم الغاالي:)

الخلوقة
07-14-2006, 08:05 AM
تسلمين لي يارب فتونة
بس أبي منج طلب صغيييييييييير إنج اتنزلين لنا أكثر من جزء
ولاتلعبين وتحرقين أعصابنا جذي so حبيبتي إنتي ماودي أتعبج وأتعب أناملج
الذهبية بس والله القصة مشوقة حيل
تقبلي مروري
إختج الخلوقة

النمرةalnimrah
07-14-2006, 08:09 AM
بصراحة حمستيني قرأتها كلها

يالله يالغلا كمللللليهاااااا

الفاتنه^الصغيره
07-14-2006, 08:36 AM
من عيوووني حبااايبي :)

الفاتنه^الصغيره
07-14-2006, 08:45 AM
آمنة: عبالي بعد
وعد: أفا من شاف احبابه نسى اصحابه
سعيد شاف الشلة مجتمعين قال بينضم اليهم : احم احم من هاي الي شاف احبابه نسى أصحابه
وعد: من غير محمد
سعيد: افا يا محمد
وعد: لا أفا ولا اشا (ووعد صوتت على نورة لانها كانت قاعدة بروحها هي هدتها ويات )
وونورة يات وامنة عيونها على سعيد ونورة وهيأ ومحمد تبي تشوف ردة فعلهم وردة فعل خوالها كلش عادي
وابراهيم بعد انضم اليهم
محمد: هلا برهوم اشعندك ييت عندنا
ابراهيم: برهوم ويهك ووعندك مانع اني ييت عندكم
محمد: لا أبد افا عليك انت نور جلستنا
امنة : محمد لا يطيح علينا السقف
محمد: ههههههتي حلوة منج امونة
هيأ: اصلا امنة قولي انج تحترين من اخوي الغيرة واضحة من ويهج
امنة: محمد وسعيد شوف بنت عمكم شنو اتقوول
عائشة: كلامها صحيح وياليت مثل خلقك ملايين يا ابراهيم عسب محد احتر منك
محمد: لكن حلاة الشئ ندرة وجوده
هيا: وشهد شاهد من اهلها
عائشة: اكا امنة خالج بنفسه قال
امنة: لكل انسان وجهة نظر
سعيد: واختلاف الاراء لا يفسد القضية
وعد: والله يا امنة اذكرينا بموزة
نورة: لا امنة ما اتشابه موزة
سعيد: تقصدين عن الي صااار ومحد صدق
وعد: برافو دوم تفهمني يا سعيد
وسعيد غمز لوعد : اذا انا ما فهمتج من الي بيفهمج غيري
وعد شافت نورة : أحم احم تسلم تسلم
نورة بصوت واطي لوعد : عشتوو
محمد: اقول لا تتكلمون بالالغاز من أي ناحية يا وعد
وعد: تتذكرون قبل ما تتزوج موزة افعالها وكلامها مع مايد ولكن بعدين في نهاية طريقهم كان الزواج
هيأ: ههههههتي جان زين الي يصير الي في بالي
وابراهيم: شنو في بالج ان شاء الله
محمد: معاج يا هيأ جان زين يصير الي في بالج وبالي
هيأ في قلبها الحمدلله على اقل قلت اسمي
ابراهيم: وما بتقولون شنو في بالكم
وعد: انا بعد ويااكم ان شاء الله بصير
ونورة: هههههتي سيم تو يوو
وسعيد؟: حتى انا معااكم
وابراهيم: وممكن الحين اعرف شنو في بالكم كلكم
سعيد: غبي اذا لين حين ما عرفت شنو في بالنا
ابراهيم: محد غبي غيرك
امنة عرفت شنو في بالهم وقالت في نفسها بايخين حدكم يا ربي صبرني وخلني اتحملهم صج ما يستحون قاعدة جدامهم ويقولون هالكلام وتذكرت ان حتى ساعات حمدان كان يقول جيه وكانت ما تتأثر بكلامه حمدان غير وغير حمدان حمدان مهما كان كلامه يجرح يأثر لكن يداوي في نفس وقت وغابت في عالمها يا ترى الحين منيرة شنو قاعدة تسوي اكيد مشتاقة لي ويا ترى اهل بيتها اشلون صارت حياتهم بدون امنة وعمها ومرت عمها وعبدالله ليش تغير معاي في الاونة الاخيرة وشنو كان يبي يقول لي ليش ما خليته يقوول وليش وشافت في يدها الاسويرة اول ما عطاها عبدالله الى الان لابسته ما تعرف تقعد بدون الاسويرة اربع عشرين ساعة في يدها ومن هالاسويرة عبدالله ما يفارق خيال امنة كل ما تشوف امنة الاسويرة تتذكر عبدالله ويقطع حبل افكارها نورة
نورة: اموووووووووووووووووووووووون
امنة طالعت نورة بنظرة قلبها حزين ولكن ابتسمت ابتساامة الي يخلي كل من يستغرب سبب ابتسامتها عندما تتذكر امنة اهلها الي في البحرين اتحس براحة في قلبها راحة غير طبيعية
هيأ تهز امنة: اموون وينج
امنة بنفس ابتسامة : هلا معاكم
محمد: لا تقولين معانا سرحانة عدل من مساعة اناديج وانتي في عالمج
ابراهيم: يتهنى الي ماخذ تفكيرج
وامنة ما كان فيها شدة اترد على احد وعرفت لو قعدت بخربون مزاجها الرائع وردت بابتسامة: الحين بييكم
وراحت تبي تطلع براا البيت اشوية تتأمل السماء ولكن خافت لا يهاوشونها خوالها او احد يقول لها شئ ولليل الحين وهي تخاف وقالت بتروح بشوف مريم لكن اسماعيل: امنة
امنة: هلا سام
اسماعيل: وينج امنة ننتظرج علشان تلعبين معانا
امنة: ليكون من مساعة تنتظروني
اسحاق: أي من مساعة
امنة: ليش ما قلتو لي جان ييت
اسحاق: المهم الحين بتلعبين ولا غيرتي رايج
امنة: ومن قال غيرت رايي
اسحاق: تعالي اكا يبنا السيكل يالله نلعب
امنة: لكن من وين يبتو لي انا سيكل
اسماعيل: رحت لربيعي محمد وخذيت منه سيكله
امنة: وانتو من وين يايبين موهبة لعب بالسيكل
اسماعيل/:ربيعي محمد كله يلعب بسيكل فشرينا لنا سيكل لكن ابويه ما يرضى نطلع ونلعب شريناه بس حق الزينة ولا نلعب فيه واذا لعبنا نلعب اشوية انا مع اسحاق وبس الله يخليج امنة لعبي ويانا
امنة: حبيبي انته اوكي بروح ببدل وبييكم
لكن امنة فكرت ياااه لازم الحين اسال لكن تسال منوو تروح عند يدتها اذا سوت لها محاضرة اشكبرها واشطولها مافي غير خوالها
وراحت يا ربي الحين اقول حق من
امنة: محمد لو سمحت ممكن دقيقة
محمد: أفا عليج دقيقة لو اتقولين حياتي كلها عادي
وعد: اشعندج امنة مع محمد
محمد: انتي شكوو اسرار بيني وبينها
سعيد: اقول امون انا هناا
امنة: وأنا ايضا هنا يا سعيد
سعيد: امنة اشمعنى محمد وانا ما عندي رب
هيأ : شفت يا سعيد محد يعطيك ويه
امنة: أقول بس خلاص لا ابي محمد ولا احد ثاني
محمد: كله منكم خليتوها اتغير قرارها امنة مالج خص فيهم اكاني ياي
محمد: ها امنة عسى ما شر
امنة: محمد ابي اقول لك شئ بس ما ادري اشلون اقوول
محمد: غمضي عينج وقولي لي
امنة: هههههتي صدقني مافيني شدة للضحك اسمع كلامي كامل وبعدين اذا عندك شئ قول ( امنة قالت له كل شئ تبي تلعب بسيكل وووو)
محمد: امنة اذا سيارة قلنا أي لكن سيكل الله هداج
امنة: اشفيها وبلعب مع اسماعيل واسحاق
محمد: مافيها شئ بس سيكل ما لقيتي شئ ثاني
امنة: محمد اول مرة اطلب منك شئ واقول لك جذي تطلع لي بس خلاص مرة ثانية مستحيل اقول لك شئ
محمد: لا ما كنت اقصد ولا يهمج علشان خاطرج انا بعد بلعب وياكم الحين بروح بشتري لي ولج
امنة: شنو انت بعد بتلعب اشكبرك واشطولك
محمد: لا لين حين انا اصغير وفي ريعان شبابي
امنة ( شالمصيبة الحين ) : انزين روح علشان تشتر لك وانا بلعب وياهم
محمد: بتلعبين بسيكل ربيعهم لا اسمحيلي الحين رايح والحين راجهع اوكي
امنة: عيل سرع بروح بقول لهم
وامنة راحت وقالت لاسماعيل واسحاق wait just wait
اسماعيل : ياااه امنة الحين بنرجع البيت ولين حين ما لعبناا
امنة: لا عاد مو بهالسهولة بتردون
اسحاق: محمد اشدراه هيا لنلعب
امنة أي اشدراه خالي : يالله
وراحت امنة فرحااااااانة وركبت السيكل وتلعب بالسيكل مع اسحاق واسماعيل
اسماعيل: يالله أمون نسابق
اسحاق: صبرو بيي معاكم
وبدأو السبااق وطبعا اسماعيل فاااز
ومحمد الي ياءي
وياب دراجتين له ولبنت اخته امنة
محمد: امنة ما قلت لج لا تركبين دراجة ربيع اسماعيل
امنة: اه اه انااااا
اسماعيل: انا الي اصريت فلذا ركبت
محمد: طيب يالله امنة هاي دراجتج ومن بسابق معاي
اسماعيل: بما اني انا فزت انا الي بسابق معااك
امنة: لا والله احنا وين رحنا يالله اسحاق تعال
وفوضى واصراخ
والا وهما يتسابقون وامنة طلعت قبلهم وهما يصارخون
اسحاق: امنة ما يصير غشاشة انتي
امنة: ماني بغشاشة بما اني ابنية لازم اطلع قبلكم
وهما يتسابقون
والا بو اسماعيل يسمع صوت اصراخ طلع يتأكد شنو صاير يعرف انه توأمينه شياطين فقال بزفهم لكن شاف محمد وامنة معاهم قعد ويضحك عليهم
ام نواف: بو اسماعيل دش داخل اشبلاك واقف لنا براا
بو اسماعيل: اشوف الاعيال يلعبون تذكرت بطفولتي
وبو ابراهيم : الله لا ذكرنا باايام الطفولة
بواسماعيل يغمز لبو ابراهيم: هههههتي ذكرتني ببنات مدرسة الحورة التجارية وتتذكر كله كله كنت تشرد من حصص واتروح وتغازل بناات
وبوابراهيم يأشر لبو اسماعيل يسكت لا يسوي له سالفة مع مرته
( على فكرة هالمدرسة موجودة في البحرين لان بوابراهيم وبواسماعيل قضوو طفولتهم في البحرين)
ام ابراهيم : ها يا بوابراهيم كل هاي من وراءي
بو اسماعيل: يا اختي ام ابراهيم ما تعرفين بو ابراهيم اكبر مغازلجي
بو ابراهيم قليلا ما عصبت يا بو فضاايح
بو ابراهيم: شأسوي كل ابنية شافتني وعطتتني قلبها اشذنبي انا
ام اسماعيل: الحمدلله ريلي كان مافي احسن منه على نياته وعليه فديته والله
بوابراهيم: افضحك يا اخوي ولا اسكت
بو اسماعيل: ما تقدر تعرف لو فضحتني شنو اقدر اسوي فيك
بو ابراهيم: علشان جيه ساكت انا جان من زمان فضحتك
بواسماعيل: يالله يا بو ابراهيم نلعب مع الاعياال
ام نواف: يااااه الحين جريبا اعيالكم بعرسون تبون تلعبون
بواسماعيل: يا ام نواف احنا لين حين شباب وخلينا نستانس حياتنا قوم قوم بوابراهيم
وقامو وراحو وفي مخزن كان في دراجات يوم كانو اصغار لما كانو يجون في عطلة لقضاءه في الامارات فاشترو لهم
وعند الشباب
اسحاق: بس خلاص ماني لاعب امنة غشاشة
امنة: هي هي اشفيك انت قلت لك ابنية
اسحاق: خير يا طير اذا ابنية
محمد: اسحاق شوف قول انك بتطلع لانك كل ساعة وتخسر
اسحاق: اشلون ما اخسر وانتو تغشوون
والا اعيال في هواشهم لكن ما يوزون كل ساعة يحددون مسافة وسباااق والا ام نواف تطلع مع شلة الباقية وبو اسماعيل وبوابراهيم من صوب الثاني وبعد جهد كبير اقنعوو بو وعد علشان يلعب معاهم
اسماعيل انتبه: اشعندهم هاذولا يالله يا جماعة اختفوو العيايز يايين قبل لا يزفونه
وبو اسماعيل: وين وين تعال تعال بنتسابق معاكم بنشوف من يفووز
اسماعيل ما صدق ابوه بيلعب وفوق هاي بيلعب سيكل ومعاه ععمه بوابراهيم وبو وعد
بووعد: لا يا بو اسماعيل بنقسم الي قسمين انا مع محمد واسماعيل واسحااق
وانت مع امنة وبو ابراهيم
بو ابراهيم: اوكي موافقين
وبو اسماعيل مع بوابراهيم مع امنة
وباقي مع الباقي محمد حاول يروح ينضم الى شلة امنة لكن بو وعد قال اسكت محد يغير قراري
وقفو المتسابقين
بواسماعيل: امنة ويا اخوي خطتنا الرئيسية كل ساعة انخرب عليهم ونحاول كد ما نقدر نوصل الى خط النهاية فاهمين
امنة : اوكي ( عجبتها السالفة )
بو اسماعيل راح الى ولد بو اسماعيل : اسمع انت مع اخوك لو سبقتوني جان ما اكسر سيكل مالكم ما اكون ابوكم انا ( تهديد حلو )
وشكلهم ههههههههتي يضحك عيايز وراكبين السيكل
ووعد قالت بتروح لامها شافت البيت بكبره مافي احد
وراحت خبرت الجماعة
سعيد: متأكدة انتي
ابراهيم: وين بروحون وبدون ما يقولون لناا
هيأ : يمكن كل واحد فيهم رد البيت
ابراهيم: لا والله وخلو اعيالهم
هيأ: أي ويمكن قالو انك انت بتوصلنا كلنا الى بيوتنا
نورة: لا مستحيل يقدروون يسوون جيه
وأصلا نورة فرحت من خاطرها ياااااااه فرصة حلوة يمكن سعيد بيوصلني البيت
سعيد: بتأكد وبيي لكم
ونورة بصوت غير مسموع: أي يا مسود الويه دائما تحاول اضيع فرصة لقاءنا
سعيد: قلتي شئ
نورة : لا ابد
وراح سعيد واكتشف انهم يالسين في الحديقة وحديقتهم رووعة وروعة وفي كراسي اذا احد يبي يقعد وصوب الثاني يطل عليهم البحر يعني جوو سياحي عندهم
ابراهيم ووو الباقي طلعو وقالو بروحون بينضمون اليهم وخصوصا الجو أوكي مقبوول لا برد ولا حر واااايد واستغربوو لما شافو العيايز وياهم
ابراهيم: يبه الله هداك راكب لنا سيكل
وبوابراهيم حقر ولده
سعيد: ههههههتي هههههههههههههتي
وعد: اقول سعيد لا تضحك وتطنز على ابونا ترى محد لعب بمخهم غير بنت اختك امنة
سعيد: الا بنت اختي امنة
هيأ واااااو ومحمد وياهم كشخة: يالله يوبا ابتدو
عائشة: سعيد ما عندكم دراجات بعد بنتسابق معاهم
سعيد: لاسف الشديد لالا
نورة : حتى لو كان عندهم عبالج بيرضون انج تلعبين معاهم
عائشة : ومن الي ما بيرضى
نورة سكتت ما عرفت شنو اتقول لكن مهما كان هاي نورة الجريئة واصلا شافت لو هي كانت مكان امنة جان زفوها عدل وفوق هاي نظرات سعيد : ولد عمج سعيد
وعد عرفت ان بينشب حرب بينهم فحاولت اتهدي الاوضاع: لا ومن قال يا نورة اكا سعيد جدامج ساليه
سعيد ويبي يرفع ضغط نورة اكثر وببرود ومعروف ان سعيد يعصب على اصغر الاشياء وخصوصا شئ مثل جيه يعصب اكثر : صحيح معاج حق يا نورة لو امنة تبي أي شئ عادي وعادي لو قالت تطلع وتسكن بروحها في بيت ثاني بعد ما بنقول لها شئ الا هاي امنة الغالية
ابراهيم: تشبيه بليغ
نورة: أي الا امنة الغالية
عائشة: لا عاد سعيد مو هاي السالفة ( ويغمز لسعيد وابراهيم اصلا ما يرضى اخواته وايد يخففون دمهم عند اعيال اعمامهم لكن ما قال شئ لعائشة لان عائشة اصغيرة بنسبة لهم كلهم)
وعد: أي السالفة فيها ان
سعيد: لا ان ولا ام
نورة: هههتي سعيد ولد عمنا كلنا وكلنا نعرفه زين ما زين
وعد وقالت نورة اشبلاها لازم تبي اهواش: نوير حبيبتي اهني سالفة سالفة القلب
نورة: لا سالفة قلب ولا العين ولا راس
عائشة: علينا يا نورة
نورة ما استحملت وقامت عنهم وسعيد ضحك بخاطره مهما ابتعد وكره نورة لكن بحب نورة
فرراح لنورة
سعيد: نورة نورة وقفي
نورة اشيبي بعد هاي: خير اشتبي
سعيد: أبيج انتي
نورة بطلت عيونها على الاخر لالا اكيد انا احلم : سعيد
سعيد: هههههههههتي اسولف معاج لا صدقين عمرج
ونورة عصبت: أي انت عندك كل شئ مزاح ولعب تلعب بمشاعر الاخرين ولا تهتم
سعيد: ولعبت ويا مشاعر من
نورة : مسوي روحك برئ تسألني لعبت مع مشاعر من اسال نفسك
سعيد: نورة انتي لين حين اتحبيني
نورة انصدمت شسؤال هذا لكن اليوم بجاوبه وبطلع كل الي في قلبي لازم نوصل للقرار: أي احبك حط في بالك يا سعيد انا مو سعيد انا نورة اذا حبت مستحيل تنسى انا نورة اذا حبيت احب من كل قلبي وباخلاص ووفاء

سعيد شأسوي في هالبنت وشاسوي فيها غيرت معاملتي معاها بس عسب تكرهني بس بعد تحبني وتحبني سعيد قال بس جملة لكن هالجملة هزت كيان نورة : مهما كرهتج فأني اموت في هواج
وراح سعيد لكن ليته ما قال هالشئ نورة اشوية وبتبجي لكن يودت عمرها يا سعيد هين وهين ان ما خليتك تركض وراءي ما اكون انا نورة ان ما خليتك تموت فيني ما اكون انا نورة ان ما خليت اتقول لي امووت فيج وما اقدر اعيش بدونج ما اكون نورة انا السبب الي خليتك تكرهني لكن انا السبب الي بخليك تحبني حب اعمى
نورة ردت ورى سعيد مكان الي كانو فيه
وعد شافت الاحوال هادئة بين نورة وسعيد
وعد: احم احم
نورة: اشبلاج
وعد: لا عاد طلعتي وطلع وراج سعيد
نورة: خير يا طير ولد عمي يعني حرام اتكلم ويا ولد عمي
وعد: ولد عمنا يعني اخونا مو صحيح يا نورة
نورة: ولد عمنا اشلون بصير اخونا
وعد: ههههههههتي اخونا كلنا الا انتي
وربشة صارت عندهم وعيايز تعبو وكنسلو لان شلة بواسماعيل فازو وبالغل طبعا
وانقضى هالليلة بمتعة ونناسة ليلة ابدا ما ينسي
وفي البحرين حياتهم حياة عادية كل من مشتاق للامنة لكن ما باليد حيلة
في صباح الباكر واحد غريب يدق الباب راح احمد وبطل الباب استغرب من هاي المهم سلمو
احمد: اسف يا اخوي ما عرفتك
.....؟ بغيت الوالد اشوية
احمد: عسى ما شر
...؟ لا بس ابي الوالد
احمد دش داخل
احمد: يبه واحد يبيك
بو احمد: دخله داخل
....؟ تفضل يا اخوي
وسلم على بو احمد وعلامات استفهام في ويه بو احمد لان ياءي لهم صبح وبعد واحد غريب
.....؟ اعرف انك ما تعرفني لكن انا اعرفك
بو احمد: اسمحلي يا ولدي أي ما عرفتك
....؟ انا خالد ولد علي
بو احمد حتى ما قدر يسمع اسمه وييه تغير
بواحمد: هلا بخالد اشعندك ابوك ما كفاه الحلال الي خذاه مني
واحمد عرف انه هاي هو ولد رفيج ابوي السابق الي بخيانة خذ املاك ابوي
خالد: الي سواه ابوي الله عاقبه في الدنيا قبل الاخرة وانا ياءي لك عمي علشان اخبرك بان ابوي في مستشفى بين الحياة وموت وييبي يشوفك اتمنى انك ما ترفض
بو احمد كسر خاطره رفيجه اعز رفيج اليه : ما يشوف شر اشفيه
خالد: الشر ما ييك الله يسلمك عمي ( وبصوت حزين ) ياؤ له جلطة ولين حين الاطباء ما ردو علينا برد يطمن
بواحمد: ولا يهمك مهما صار ومهما حدث ففمن واجبي اني ازوره وان شاء الله بزوره العصر ويزاك الله كل خير يا وليدي
خالد: تسلم يا عمي هاي من طيب اصلك وعرفت انك لازم بتيي لزيارة ابوي
وراح خالد
احمد: يبه اشلون قدرت اسامح علي بكل سهولة
بو احمد: يا احمد من انا ولا شئ في فوق الله يشوف ويعاقب مالي حق انا ازعل او اسامح او اعاقب
وبو احمد خبر اخوه عبدالله حتى اخوه قال بروح مع بو احمد وفي العصر بو احمد وبوعبدالله راحو وحالة علي كانت خطيرة
علي: بواحمد سامحني الشيطان قص علي ونسيت ان في رب العباد سامحني يا بواحمد قبل ما الله ياخذ روحي سامحني حتى الله يسامحني
بواحمد: شهالكلام يا بوابراهيم انت قوم بسلامة وبس
بوابراهيم: اصيل والله اصيل
واستاذنو بو احمد وبوعبدالله ولكن قبل ما يطلعون سمعو اصراخ والتفتو الا شافو من غرفة علي النسوان الي كانو قاعدين وطلع ابراهيم وعيونه كله دموع
بواحمد: خير ابراهيم اشفيك
ابراهيم وبدأ يبجي : عمي ابوووووووي ماااااات
وبدأ يبجي وبوعبدالله وبو احمد يهدوونه
وتم العزا وشئ الي كل من استغرب بو ابراهيم قبل ما يموت في وصيته الاملاك الي كان للبواحمد رجعه اليه بو احمد رد الى الغنى تحسف وااااااااااايد وتحسف
وكانو بواحمد واخوه مع حريمهم يالسين : بو عبدالله: اشبلاك اخوي مو على بعضك لازم تفرح حلالك انرجع اليك
بواحمد: علشان هالحلال طرشت بنتي ولكن اليوم عندي هالحلال لكن بنتي مو عندي ففكرت في هذاك اللحظة بطريقة غلط ففكرت بمصلحتها لكن الظاهر شئ الي سويته انا ما كان مصلحتها
بوعبدلله: شالكلام يا اخوي الي صار صار فلا تتذكر وتتحسف
ام احمد عيونها دمعت فترة مضت وما شافت بنتها وينج يا امنة حتى اتصال ما اتصلتي
وبو احمد ندم على الي سواه وعرف ان في هالدنيا مو اهم شئ الاموال لا الحب وهو قدر يعطي كل الحب دنيا لامنة
وأخيرا احمد قرر يتزوج أي نعم احمد قرر يتزوج ولانه تقريبا الحين عنده كل شئ بيت من احسن البيوت وسيارة من احسن السيايير ومكانة مرموقة وشنو يبي اكثر من هاي بو احمد قدر يرجع بيته الاولي بس شئ واحد كان ناقصهم امنة وامنة ولكن اشلون احمد قدر يتزوج بدون امنة اصلا وصول الىى امنة شئ مستحيل ما يصير يوقفون حياتهم ولكن هل احمد بياخذ منيرة لالالالالالا منيرة وايد اصغيرة اصلا هو دش في باله منيرة وهالمهمة لامه يدور له ابنية سنعة
وعبدالله العاشق شسوي غير الانتظاار

ونرجع لجنان يعقوب حاول يتصل لجنان جنان شافت رقم غريب ما شالته لكن التلفون يرن ويرن ويرن شالته
جنان: الوو
يعقوب: يا هلا والله ما بغيتي اشيلينه
جنان: احترم نفسك احسن لك
وصكت التلفون
وسوته مغلق
يعقوب شالابنية الخطيرة اصلا يا ترى شنو سبب الرئيسي ان يعقوب طايح ورى جنان أصلا الاخ سنة من سنوات كان رايح ايطاليا واهناك جنان قالت لرسام علشان يرسم صورة جنان وبالفعل الرسام رسم صورة جنان والامر غير المتوقع يعقوب راح وقال للنفس الرسام ارسم صورة فارسة احلامي وقال له كل مميزات ورسام قال ما بعور راسه قبل اشوية رسم صورة واحد عربية مرة ثانية بيرسم لكن بوجود تغيرات بسيطة فيعقوب لين حين عنده نفس الصورة ولما شاف جنان ما صدق وفوق هاي ويهها وهي حزين وفوق هاي قلبه تعلق بجنان وايد ما يدري شنو السالفة

ونرجع الامارات نورة تغيرت 180 درجة ما صارت مثل قبل تفصخ شيلة عند اعيال اعمامها وتلبس ضيج ووو لا تغيرت صارت ابنية ثقيلة سعيد اشلون يقدر يود نفسه ولذا تقدم لنورة وصار خطوبة وبس


منيرة درت بخبر ان احمد ناوي يتزوج وامه بعد اختار ابنية وراح علشان يسال منيرة عن هالابنية
احمد: هاا منيرة ما قلتي لي ايش رايج في هالابنية
منيرة واصلة حدها شنو تقول وشنو لا احمد راح بس خلاص رااح حبها كان بلاش لكن الانسان لازم ما ييأس: أنا شكوو يا احمد انت بتتزوج مو أنا
احمد: منيرة يالله جان امنة اهني ما ييت اليج
منيرة: يعني امنة الحين مو اهني علشان جذي ياءي وتساءلني
احمد: منيرة اشفيج ليكون ابنية مو عاجبج
منيرة: لا مو عاجبني لان هالبنت ما تناسبك خير شر تفهم شنو يعني ما تناسبك
احمد: بس خلاص لا طولين السالفة ما باخذ هالبنت
منيرة من صججه هاي: احمد زواج مو لعبة
احمد: أي علشان جذي سالتج
منيرة: انزين ليش ما تاخذ وحدة تعرفه عدل ما عدل
احمد : ما اعرف احد عدل ما عدل غيرج ايش رايج بتزوجج بس خلاص جواب النهائي
منيرة يا ربي يتغشمر ويا ويه
منيرة: انزين موافقة انا
احمد: اوكي بس خلاص بروح بقول لامي
منيرة تصرفت بجدية واحمد يحليله يتغشمر : اوكي
احمد: رايح انا
منيرة: يا ربي عليك رووح اذا تستحي انا بروح وبقول لمرت عمي
احمد: منيرة من صجج انتي
منيرة: محد مثلك يتغشمر والله زمن ناس انحبهم اكثر من انفسنا لكن ولا يدروون عن حبنا
احمد: ومن هاي النااااس
منيرة : انت شكوو
احمد بغشمرة: ليكون انا وما ادري
منيرة بجدية : أي انت
لكن احمد عباله تتغشمر منيرة لكن ما يعرف ان منيرة اليوم قالت شعورها تجاهه بشكل هو ما يحس
احمد استغرب حس قليلا ما بكلام منيرة
احمد: منيرة ابي سيارتج اشوية
وراح سيارت منيرة اصلا سيارة منيرة قبل يومين كان مخترب فخذا الكراج وحط تلفونه داخله وكان ياءي علشان ويروح وياخذ تلفونه لكن الصدفة دش السيارة وهو يشوف اهني واهنااك لقى دفتر اصغيرة تقريبا كمذكرة وبطل الدفتر شاف مكتوب اسم منيرة في البداية وتحت اسم امنة وامنة كاتبة كتهديد (يالي مبطل الدفتر احسن لك صكه لا اييك بوكس على ويهك وخصوصا انت عبوود ) ضحك احمد آآآآآآه امنة وينج وينج عنا وبطل الدفتر وشاف قصيدة مكتوب بعنوان فدوة لغلاك
يا قلب اشهد عليه و يا عين شوفي سواياه
يا روح اصبري عليه ويا عمر لا تفتكر تنساه
يا حب اشتاق له و مالي فهالدنيا سواه
يا كل الخلق بي وله ملا يابس الارض وماه
بس لو يحس شوي و يكشف لي عن نواياه
لو ينتبه مازلت انا حي قبل اندفن في ثراه
لجله يتحمل كل العنا و انتظر منه بسمة شفاه
و لجله بملأ هالدنيا هنا و بتعذب و بتألم شقاه
مو بس اموت انا فيه يا زمن انا اتنفس هواه
احبه موت و موت اغليه ويا ناس انا كلي فداه
عشقي عيونه وكل غرامي اموت انا فلمسة يداه
هو دنيتي غلاي و هيامي يا كل الخلق (اهواه)
تعب قلبي في حبه جنني الدنبا ما تسوى لو الدنيا بلاه
قلبي و روحي و لجله عيوني و العمر كله فدوة لغلاه

وصفحة الثانية تنتظرني
تنتظرني ابوح بها لك و تنطقها شفاتي
و اقولها بأعلى صوتي و صمتي أحبك
تعتقد يا روحي اني ولو مرة بكل حياتي
ببخل عليك بكلمة يا عيوني و عقلبك
تنتظرني اضعف و تتشتت كلماتي
و انسى كوني و كل ناسي و انا يمك
تبيني اقولها اشتقت لك موت يا حياتي
ودي لو اشوفك و بكل ما فيني اضمك
تفتكر احد في هالدنيا يحبك شراتي
لا ياحبيبي لا هو رفيقك ولا عدوك
انته دنيتي و حبي و قلبي و غناتي
محد بقدرك في قلبي و عالي سموك
تعال قرب بقربي و بحضنك لملم شتاتي
تعال يالغلا اشتقت لك فديت روحك
رد لي عمري و اسعد لحظات حياتي
ردني لقلبك ولمني بين صمتك و بوحك

(لاخت ذات الحسن )
عاد شاف تحت مكتوب
ملاحظة : هاي انا امنة اقول منيرة هههههتي ولا تحلمين اخوي ينتظرج )
احمد استغربت اخوي اشتقصد امنةوينج يا امنة احمد تم في حيرة لكن هاي احمد لازم بعرف السالفة والا منيرة ياية وحط دفتر بسرعة
منيرة: احمد ليكون ادور نقالك
احمد : أي أي نقالي لكن انتي انتي ليش طلعتي براا
منيرة: ورااك احمد ويهك تغير كأنك سويت شئ واحنا اكتشفنااك
احمد بنشوف من الي اكتشف الثاني احمد: هههههههتي وين نقالي
منيرة: هااك
احمد: منيرة ابي اقول لج شئ
منيرة: تفضل
احمد: لكن ابي رايج بكل صراحة اتمنى اتكونين صريحة معاي
منيرة وتوتر على ويهها: قول اشعندك يا احمد
احمد: تدرين يا منيرة حبيت وحدة حبيتها من كل قلبي لكن مشكلة هي وايد اصغر مني بوايد
منيرة: أي كمل
احمد: شأكمل بعد
منيرة ومن هالوحدة ليكون انا يا ربي جان زين انا وافتك
منيرةة: وهالوحدة اانا اعرفها
واحمد : أي اتعرفينها عدل
منيرة: من
احمد: انتي قولي
منيرة حست بكلام احمد ان هي مقصودة
احمد: بتدرين جريب لاني بخطبها اليوم قبل باجر
منيرة: قول من هالوحدة يا احمد
احمد: انتي
انتي كلمة تكرر في اذن منيرة اكثر من مرة حست روحها في حلم لا اكيد انا احلم حتى بدأت تمشي وابتسامة شاقة حلجها ما صدقت ان هي ومن ويهها احمد عرف الي في قلب المنيرة
احمد: منيرة منيرة تعالي وين رايحة
منيرة حست بالامر الواقعي يا ربي انا اشموقفني اهني وراحت دشت داخل ويوها صاير طماطة من الحيااء
واحمد بالفعل تقدم لمنيرة وتاكد اكثر بعد موافقة منيرة ان منيرة اتحبه واااااايد وبدأ يشوف منيرة بنظرة خطيبة وبدأ حب احمد يظهر لمنيرة

ويعقوب قال كل السالفة لاخته واخته قال اكيد اخوي استخف لكن بعد يعقوب ما خله اخته شيخة وشيخة عن طريق تلفون كونت صداقة مع جنان وصارو من اعزر الربع ويعقوب خذ ايميل جنان من عند شيخة وهي ما تدري وبدأ يكلم جنان كوحدة ووايد تعلقو ببعض
وفيصل تزوج بروضة
واحمد فقط فقط تقدم لمنيرة يعني منيرة محجوزة لاحمد وبس ومنيرة واحمد قاعدين على امل انتظار امنة وقررو ان ما عرفو أي شئ عن امنة خلال سنتين بيتزوجون


بعد قضاء سنتين








أي نعم سنتين
امنة عاشت احلا ايامها خوالها يحبونها حب محد حباه وخصوصا خالها محمد ما يهدونها ساعة بروحها وامنة بعد صارت اتحبهم واااااااااااايد واصلا ما تقدر العيش بدونهم وامنة ربت مريم بنفسها وطلعت مريم بنت سنعة وحبوبة ولين حين اشوية هادئة
وحمدان ما كان يروح لاهله غير الاعياد وبس وعطلات كان ياخذ ويدرس على اساس يكمل بسرعة
وعبدالله كمل دراسته وصار يداوم بشركة ابووه امه اصر انه يتزوج لكن هو قال لالالا عنده امل انه بشووف امنة
وسارة بعد تخرجت ولين حين ما تزوجت
هيأ ومحمد علاقتهم ما تطور لان محمد ما يعطي مجال اصلا محمد كان كل شئ له امنة
ونواف وضحى كله اهواش وو ولين حين ما عندهم بس ولد واحد وهو حمد
واسماعيل واسحاق على نفس الحال


وامنة الحين مع خالها محمد وسعيد في ألماااااانيااا راحت المانيا على امل تلتقي بحمدان وما خبرت خوالها ان عندها ولد عم
واول يوم في االمانيا لامنة وراحو شقة ارتاحو وخوالها خذوها مطعم واهناك في مطعم وخوالها غشمرة
شافت ظهر واحد قلبها بدأ يدق يا ربي ليكون هاي حمدان دموعها بدات يتساقط
وراحت لصوب حمدان وحمدان يتطنز على رفيجه رفيجه استغرب ان هالابنية قاعدة تقترب منا
رفيج حمدان: حمداان التفت شوف من وراك
حمدان: يالله عاد لا تطنز لا اقطك براا مطعم اقول لا اخليك تدفع الفاتورة
الا صوت انثوي: حمدان
حمدان يا ربي صوت امنة لا اكيد انا في حلم لكن ما احلى الحلم
ما التف خاف اذا التف بشوف وحدة ثانية
لكن هالمرة الصوت اقوى: حمداان
ما قدر حمدان التف شاف امنة آآآآآه امنة كان يبي اشوية يلتوي على امنة
:/ امنة انتي



يااااا ترى الحين شنو بصيرر

الفاتنه^الصغيره
07-14-2006, 09:08 AM
امنة: لا عيل من ليكون نسيتني
حمدان: انتي احد ينسااج سنتين سنيتن امنة وين كنتي عنا وين ولا مرة فكرتي تتصلين فينا
امنة: الظروف يا حمدان الظروف الظروف كانت أقوى مني
حمدان: بس بعد اتهدينا بهشكل واليوم بعد اشوفج بصدفة
امنة : شاسوي بعد من طراق احمد نسيت كل شيء حتى ما ودعت احد
حمدان: هههههههههتي خسارة فاتني هاللحظة خاطري كان أشوفج واشوف ويهج من بعد الطراق
امنة: تطنز علي يا مسود ويه
حمدان: هههههههتي مسود الويه حلوة منج
امنة : المهم حمدان شحالك وشحال الاهل
حمدان: الحمدلله بخير بدونج باحسن حال
امنة: بدوني هاا هين ان مرة ثانية شفت ويهي ما اكون انا امنة بنت ابوي
حمدان: استهدي بالله امون يا بنت ابوج أتغشمر معاج واتغشمر وعلى فكرة يا امنة سنتين مضوو هل دريتي شنو صار لامج وابوج واهلج هل هم احياء ام اموات
امنة: بسم الله عليهم على فكرة كانت توصلني اخبارهم كلهم ادري شنو يصير اهناك وشنو لا
الا محمد وسعيد استغربو من هذا وأغلب الظن كان احمد
سعيد: يمكن اخوها احمد
محمد: أي يمكن امنة قالت لاخوها ايي لها اهني ويلتقون
سعيد: شالخرابيط يا محمد اشفيك
محمد: يا سعيد والله لو سالتني ا انها تبي ترجع البحرين ما برضى احس لو راحت البحرين مستحيل بترجع لنا احس بفقدها
سعيد: محمد انت ليش جيه متمسك بامنة احسك اتحبها زيادة عن اللزوم حتى الاب ما يحب بنته جيه
محمد: فديت امنة اصلا امنة تعني لي الدنيا بكبرها اول ما يات الامارات خذت تفكيري كلها حتى الى يومي هذا ما فكرت بزواجي ما أدري ليش احس امنة تعني لي كثير وكثير
سعيد: اقول ترى انا بعد احب امنة مو بس انت الي اتحبه
محمد: بس انا اكثر منك
سعيد: من قص عليك يالله انروح لامنة
وراحو صوب امنة
محمد: احم احم
امنة: هلا محمد
امنة: حمدان هذا محمد وهذا سعيد
ومحمد وسعيد هاي ولد عمي حمدان يدرس في المانيا وصدفة بأن اول طلعة لي لقيت حمدان شئ لا يصدق
سعيد بعيونه فهم محمد أنهم براوون حمدان وامنة شافتهم فهمت عليهم الا سنتين عاشت معاهم كل اشارة تفهمه
سعيد بعصبية : لا يكثر يا امنة خير يا طيراذا ولد عمج
محمد: وانت ما تستحي قاعد ويا بنت عمك واسولف ومو داري بدنيا
حمدان استغرب وعرف ان امنة عانت بعيش معاهم وهم كانو الي مانعينها عن اهل ابوها
حمدان: وليش استحي بنت عمي ولي حق اني اسلم عليها واسال عن احوالها
محمد: لك كل الحق لكن لو زوجها درا اتعرف شنو بسوي لامنة بطلقها اليوم قبل باجر
حمدانن علامة استفهام على ويهه اشلون امنة تزوجتي اشلون ما يصير أصلا
حمدان: امنة تزوجتي انتي
سعيد: أي تزوجت واذا قلت لك عندها 3 اعيال شنو بتقول
حمدان: 3 اعيال
محمد: لا تسغترب امنة تزوجت مع واحد كد ابوها واكبر بعد وعنده 3 اعيال وثلاثتهم اكبر من امنة
حمدان: حرام عليكم كل هاي وسويتو في امنة
(يحليلج يا امنة ما تستاهلين كل هاي الي صار لج )
امنة : شفت يا حمدان وعرفت الحين ليش ما سالت عنكم
محمد: امنة يالله امشي يا ويلج سواد ليلج ان مرة ثانية تكلمتي مع واحد اتعرفينه
حمدان: على كيفكم انتو أقول بس خلاص انسو امنة برجعها البحرين وسوو الي تقدرون عليه
سعيد: لا والله
محمد يود حمدان من قميصه : هي انت على كيفك اتقول ننسى امنة اتعرف شنو يعني لنا امنة امنة هي الهواء الي اتنفس فيه أنا امنة هي الارض الي امشي عليه امنة هي شمس الي يشرق علي
سعيد باعد محمد عن حمدان : عاد شمس صج يعني ما تعرف تعبر فشلتنا
اسمع يا حمدان : امنة هي القمر الي تنور لي دربي في الليل امنة هي نهار الي اكد فيه واجتهد وامنة هي حياتي وروحي وكل شئ لي
حمدان استغرب هايلين اشفيهم كلامهم ما يدل على شئ محدد كل ساعة يغيرون كلامهم الحين من كلامهم يبين حبهم لامنة ومساعة مدى قسوتهم ويا امنة
محمد: سعيد اتقول انا فشلتك وعكس صحيح انت الي فشلتنا جدام ولد عم امنة صج حتى تشبيه خيالي ما تعرف
امنة: أقول بسكم حمدان خلك من كلام محمد وسعيد ترى خوالي يتغشمرون معاك
حمدان توه عرف ان هذولا خوال امنة
محمد وسعيد يبوسون راس حمدان
محمد: اسف جانو كنا نتغشمر معاك
امنة: حتى عند ولد عمي ما تيوزون عن حركاتكم
سعيد يبوس راس امنة بعد: بعد عمري انتي شنسوي قلنا انسوي هاللقاء اسبيشل لولدعمج
محمد ويبعد سعيد عن امنة : وخر وخر عن امنة (ويبوس راس امنة) جانو انتي ولد عمج على راسنا وعينا
امنة: دائما اتبوسون راسي احس روحي عيوزة وانا لين حين شابة
حمدان حمد ربه الحمدلله من امنة يبين انها وايد فرحانة ويا خوالها
حمدان: أقول محمد وسعيد وين ساكنين انتو
محمد: خذينا لنا شقة
سعيد: وانت ماخذ لك شقة ولا سكن الجامعة
حمدان : لا في شقة انا مع رفيجي
ورفيج حمدان اول ما شاف امنة تتقرب وتتكلم مع حمدان اشوية ابتعد عنه
حمدان: عن اذنكم بروح وبرجع لكم الحين
حمدان راح وقال لرفيجه ان هايلين اهله فلذا قال بيقعد وياهم وعقب بيرجع ورفيجه طلع
وامنة وسعيد ومحمد قعدو على كرسي
محمد: هاا امنة شنو تبين تاكلين اكل صيني ولا الماني
امنة: ما باكل شئ غير عصير او ايس كريم من يضمن طعام مطاعمهم
والا حمدان ياءي

نحمدان: تطمني يا امنة هالمطعم يديره واحد مسلم ولو تلاحظين بشوفين الي في هالمططعم اكثرهم مسلمين
محمد: هيه عسب جيه يبناج في هالمطعم
سعيد: يالله حمدان اطلب لنا شئ ناكله
وطلبو واكلو وكملو اكلهم
حمدان: ها امنة ايش رايج في اكل المانيا
امنة: اوكي عادي
محمد: يالله حمدان اذا فاضي انت ترى نبي انشوف المانيا
امنة: أي ليكون يا محمد يبتنا في المانيا علشان ادور فارسة احلامك
محمد: اتخسي بنات المانيا يحليل بنات دولنا والله اشنبي في بناتهم
حمدان: ههههههههههتي انا فاضي وان شاء الله بخليكم اتشوفون المانيا بكبره
سعيد: بس حمدان ما عليك دارسة
حمدان: أي دراسة تخرجت وما بكمل دراستي يكفيني تعبت من الغربة برجع البلاد بقعد مع الاهل وبشتغل وبستقر
محمد: زين والله
امنة: عيل متى بترجع البحرين
حمدان: عقب ثلاثة ايام لان مشاكل مع شهادتي فمضطر اقعد 3 ايام
محمد: انزين احنا بنقعد اسبوعين في المانيا وعقب بنرجع معاك البحرين ايش رايك تقعد اسبوعين ويانا وعقب نرجع ويا بعض البحرين
امنة ما صدقت واخيرا بترجع البحرين وقرار بعد قرار خالي محمد الحمدلله لك يا ررب
وسعيد بعد ما توقع هل محمد الي دائما كان خايف اليوم بنفسه يقول
وحمدان: فكرة حلوة واخيرا امنة بتيي لنا بس اسف ما اقدر اكثر لان عرس ولد عمي بعد 5 ايام فلذا لازم اروح الحين بس الله ياخذهم مارضو يعطوني شهادة قبل
امنة عرس ولد عمه يعني أخوي : حمدان من صجك يعني عرس احمد
حمدان: أي احمد ما تقولين انج عندج كل اخبار البحرين عيل اشلون ما دريتي بعرس اخوج
امنة كانت عندها وحدة اصير لها من اهل امها في البحرين وكانت دائما اطمنها عللى اهل ابوها لكن ابدا ما قالت لها عن عرس اخوها
امنة استانست وايييد وطارت من الفرح
امنة: واخيرا احمد بعرس لكن مع من
حمدان: من بعد الي سمعته كان يحب وحدة من سنين والحين تجرأ وخطبها ( لانه لما احمد تقدم حق منيرة محد صدق احمد وايد عود عن منيرة لذا على بالهم كلهم ان احمد يحب منيرة )
امنة علامات احباط على ويهها يعني مو منيرة خسارة يا مينرة جان زين كنت اهناك جان سويت شئ بس كل شئ قسمة ونصيب : وهالوحدة اعرفها انااااا
حمدان: أي اتعرفينها
امنة: من
حمدان: منيرةة
امنة : احلف انه منيرة
حمدان : اشفيج وليش اجذب عليج
امنة وااااااااااااااااااااااااااااايد فرحت واخيرا يا منيرة
حمدان: عملية تبادل
محمد: اشلون يعني
حمدان: لا ولا شئ
امنة فهمت على حمدان يقصد ان بيعطون اختهم وبياخذون امنة ضحكت امنة
وكانت وايد فرحانة لمنيرة واحمد ووووايد

ووبينما يتمشون في شوارع ألمانيا حمدان قال لهم بان اهل المانيا ما يعترفون بامريكا خير شر وحتى كلامهم كله الماني ووما يفهمون انكليزي ووشعب الالماني شعب وايد زين محترمين وشرفاء يتمتعون بكل الصفات الزينة
الا وحدة الي تدرس ويا حمدان يات اسلم على حمدان وكانت لابسة ثيااب بحيث تنورة قصيرة وووايد قصيرة بحيث فوق ركبتها ووأما تي شيرت نص بطنها يباان ووبدون اكمام
لكن سعيد استغرب لما ابنية تكلمت عربي وحمدان كان يتكلم معاها عربي
حمدان: ريما هاي امنة بنت عمي
ريما: هلا امنة
امنة: هلا فيج ( وامنة طالعت حمدان من هالبنت )
حمدان: ريما وياي في الجامعة وهي من ...( قال اسم دولة خليجية)
امنة: اهاا
وسعيد: واحنا ما بنتعرف على ريما
حمدان تفشل صج ريما وااااااااااايد وواييييد فري لكن مو معناته يتعرف على خوال امنة
ريما: هاي انا ريما
سعيد: هايات انا سعيد وهاي اخوي محمد
ريما: nice to meet u
سعيد: same to u
ريما: حق جم يوم بتقعدون في ألمانيا
سعيد: ما ادري والله على حسب ريما لو سمحتي تعالي وياي اشوية
وريما راحت مع سعيد وسعيد طلع من محفظته مبلغ من المال : هاج يا ريما اتمنى مرة ثانية تلبسين ثياب استر من هالثياب واذا تعانين من مشاكل مالية ولا يهمج انتي بس قولي لي انا الي بساعدج
وكالعادة ما عطى مجال للبنت انها تتكلم وراح
امنة: سعيد بخبر هيأ
سعيد: اوه نسيت وراءي جواسيس
محمد: اقول سعيد اشقلت للبنت
سعيد: وعليه مسيجينه فقيرو ما عندها فلوس حتى لشراء ثيابها ما شفتو ثيابها مفصخ علشان جيه تبرعت لها بمبلغ من المال
حمدان: ههههههههتي سعيد تدري ابوه اغنى عربي في المانيا
امنة: جان زين هالمبلغ من المال عطيتني بدال ما تعطيها
حمدان: جم عطيته
سعيد: ما ادري والله تقريبا .... يورو
حمدان: تدري جم دينار بحريني يساوي
سعيد: علمي علمك نو
حمدان: يساوي تقريبا خمسمئة دينار
محمد وسعيد وامنة بطلو بوزهم خمسئة الدينار حق وحدة ما تستاهل
سعيد: بس خلاص الي صار صار والله لو كنت ادري عطيتها درهم وبس علشان تحس بقيمتها
وهالابنية واقفة مكانها وقطت البيزات اللي عطاها سعيد ومشت
ومحمد وامنة ركضو قبل لا أحد ثاني يروح وياخذ
وسعيد ضحك عليهم : ههههههههتي أعيال فقارى مو شايفين خير فشلونا
حمدان : لا بس خمسمئة دينار مو لعبة
ومحمد وصل قبل امنة لكن امنة وصلت ودزت محمد علشان ما يقدر ياخذ البيزات ومحمد يود ايد امنة علشان ما تاخذهم والي حوالينهم مستغربين منهم اشسالفتهم
والا حمدان ياء وشال البيزات
محمد: لا والله من مساعة احنا نتهاوش نهاية انت اتيي وتاخذهم
امنة: حمدان ولد عمي اكيد اخذهم علشان يعطيني
حمدان: لين حين انا صاحي
محمد حاول ياخذ البيزات من حمدان لكن صوب الثاني سعيد ياء وخذ البيزات من حمدان
سعيد: واخيرا ياء في مكانه الصحيح
محمد: سعيد ييبهم
سعيد: جان عطيتكم بس فشلتونا قاعدين تتهاوشون مثل اليهال
حمدان: معليه بنتقاسمهم الحين ييبهم
سعيد: لابس خلاص انا هونت
امنة : حق ابنية عادي وحقنا هونت
سعيد: الابنية غير عنكم
امنة: فوق راسها ريشة
سعيد: امنة ليش تحترين لان الابنية احلى منج وحمدان محمد الحين مطولين السالفة بس لان البنت طلعت احلى من حرمتكم
حمدان: احلى من حرمتنا أي صح بس مو احلى من امنة
محمد: صدقت يا حمدان
سعيد: ههههتي امونة امنة جانو انتي مافي احلى منج أصلا
امنة: لا توك اتقول هالابنية كانت احلى مني
سعيد: هالبايخة ولا تسوى ظفرة من ايدج
امنة: عبالي بعد

وفي البحرين تجهيزات عرس احمد ومنيرة واحمد ما ملج لين حين على منيرة وكله بسبة امنة القاطعة فلذا بوعبدالله وبو احمد قررو يكون ملجة قبل العرس بجم من يوم وذلك لانه عليهم تجهيزات العراس وعور راسه فقرروا يسوون الملجة بس بين الاهل ولكن منيرة ما وافقت قالت ريلي ما بحس بقيمة جمالي وام منيرة قالت لا ما يصير جذي وبعد اعتراضات منيرة سوت الي براسها وصار ملجة كلش عادي وحتى كل الاهل وكل من استغرب أصلا من بداية الامر كان كل من مستغرب محيرين لبعض لكن لا ملجة ولا عرس والحين ملجة بدون ما يعزمون او يسوون حفلة
واخيرا منيرة صارت زوجة احمد
واحمد حس بسعادة وايد لانه منيرة الي صبرت سنتين علشان اخت احمد ومحد غيرها يقدر يسويها فازداد قيمة منيرة في عين احمد وكان وايد يفتخر بمرته ومر يوم على ملجتهم واحمد لين حين ما شاف منيرة قال ما يصير جذي وراح بيت عمه
واحمد سلم على مرت عمه
احمد: وينها منيرة
ام عبدالله : ما ادري في حجرتها بروح بناديها لك
احمد: ما يحتاي لا تعبين روحج بروحي برووح لها
وام عبدالله استغرب ياااه اذا راح شاف منيرة بهالشكل راقدة وكشتها صايرة شمس الصباح بهون الريال: لا افا عليك اصبر بس دقيقة
احمد قام : لا قلت لج لا تعبين عمرج
وراح لطابق العلوي وهو يعرف وين حجرة عبدالله وحمدان واكيد هاي غرفة منيرة
طق الباب
منيرة محد ايي لها الحجرة غير عبدالله أو الخدامة
منيرة: تفضل
أحمد دش انصدم هههههههتي واشوية يموت من الضحك حاطة على ويهها شئ أبيض وعلى عيونها قطعتين من الخيار وشعرها رابطته من فوق وكانت لابسة ثياب البيت وثياب البيت كان عبارة عن جلابية لكن بلا أكمام ويبين أن منيرة بنفسها قصت اكمام ومن تحت بعد مقصوص بحيث اشوية باقي ويكون فوق ركبة منيرة وجلابية قطعته حلوة وفي نقوش داخله وهالجلابية ام منيرة شرت لها ومنيرة وايد عجبها بس لاسف الشديد طلع اقصير عليها واليوم بطلت الكبت وقالت بتلبسه علشان بعدين سيدة بتقطها فقعدت وقصته بحيث صار اوكي عليها وكانت قاعدة على سرير وراها مسند
منيرة عبالها ان عبدالله داش وقاعد يضحك عليها : عبدالله لا تقعد تتطنز علي ترى كل بنات وكل نسوان يسوون جذي
احمد ما قال شئ يحليلها منيرة عبالها انا عبدالله لو درت شنو بصير فيها هههههتي ومنيرة كانت قاعدة على سريرها واحمد جرب من منيرة بحيث منيرة من خطوات ريله عرفت انه قاعد يتقرب منه واحمد يلس على جنب سرير بحيث جريب من منيرة
ومنيرة استغربت ليش ما قاعد يتكلم وراسها كان مرفوع علشان هالخيارتين فمدت ايدها ولمست ايد احمد شافتها خشن قالت أي هاي عبدالله ماهو غيره وحطت ايدها على ايد احمد على بالها عبدالله واحمد حس بنعومة ايد منيرة وهي تمسح ايد احمد ومنيرة وبصوت حزين
منيرة: عبدالله اشوية باقي لي وبروح عنكم
وسكتت لانها لو تكلمت زيادة لقعدت تبجي واحمد بيده ثاني يابه وحطاه على ايد منيرة ومنيرة حست بحنية ايد عبدالله الي هو ايد احمد وحاولت ما تصيح لكن هل صارت هل البنات ما يصيحون فصاحت لكن بشكل عادي وشالت خيارتين من عيونها وسيدة لوت على احمد أحمد
أحمد هههههههتي يحليلها عبالها انا عبدالله والله لو درت ويها ان ما تحول الوان قوس قزح ما اكون انا احمد
منيرة لما لوت على عبدالله استغربت من عطره لانه عبدالله ما يحب يغير عطره وكان دائما يستخدم نفس العطر اشلون اليوم ريحة عطره ريحة ثانية الا بصوت احمد : أفا يا منيرة اشدعوة قاعدة اصيحين الا بيتنا بكون اهني مسافة بين قدمين ويوصل بيت ابوج
منيرة اصابتها سكتة قلبية يا ربي صوت أحمد ويا ربي اشوية ويغمى عليها
وحاولت اتشيل روحها لكن هيهات هيهات يا منيرة احمد كان ميودها بقوة وهي تحاول لكن دون جدوى احمد كان مسيطر على الوضع لان منيرة عمرها تقريبا 20 واحمد عمره تقريبا 30 فرق بين 10 سنين ومنيرة تعتبر ياهلة جدام احمد
واحمد كسر خاطره منيرة لانها كانت تصيح
فابتعد عن منيرة
احمد ما عرف شنو يقول والا شاف قميصه متلعوز : شنو أنتي حاطة على ويهج وبسم الله اتخرعيني اليوم اكيد ما بيي لي نوم
منيرة متفشلة من الموقف وويها صاير احمر على اخصر : هاا ا ا ا ا ي
احمد: وايد عليج هااي هااي يااااه لعوزتي قميصي تدرين توه يديد لين حين ما تهنيت فيه وانتي لعوزتي يالله قومي غسليه
منيرة: اغسله
احمد: أي ليكون ما تعرفين تغسلين شوفي يا منيرة اذا ما تعرفين تعلمي من الحين ابيج اتعرفين اتسوين كل اعمال المنزلية
منيرة: لا أعرف انا
احمد: يالله غسلي مكان متلعوز
منيرة: الحين
احمد: لا عيل متى
احمد يبي يفصخ قميصه منيرة حست باحراج
منيرة: احمد بعدين بغسله
احمد: عيل الحين شنو البس البس هالقميص المتلعوز
منيرة: لا الحين برووح بييب لك قميص من قمصان عبدالله
احمد ابتسم ههههههههتي اونه عاد تستحي : لا لو لبست قميص عبدالله تخيلي اهلج شنو بقولون وعبدالله شنو بفكر لا خطيرة هاي بصراحة ما اقدر اجازف بعمري
ومنيرة طول هالفترة منزلة راسها ما تعرف شنو تقول وشنو لا
اوييييييه منك يا احمد هين ان ما راويتك ما اكون انا منيرة داش حجرتي وتستقوي علي
احمد فصخ قميصه ومنيرة لين حين ما رفعت راسها
احمد اشلون ما بترفعين راسج يا منيرة وكان لابس احمد فانيلا من تحت: منيرة شوفي غسلي بس اهني
ومنيرة لين حين منزلة راسها : ان شاء الله
احمد:اول شئ رفعي راسج شوفي مكان الي اقول لج غسليه
منيرة لين حين ما رفعت راسها ( اوووف منك احمد غصب ارفع ر اسي ما برفعه بشوف شنو بسوي: أي عرفت
واحمد بايده رفع راس منيرة ومنيرة بالغصب شافت احمد
حست باحراج شديد
وخذت قميصه منه ودشت الحمام اتغسله
احمد ياهل والله ياهل هههههههههتي
والا منيرة في حمام قاعدة تسب احمد وتتهم روحها بغباء
احمد: منيرة ساعة واتغسلين شئ بسيط ترى بس خلاص بهون حياتي كلها بروح وانتي تغسلين










منيرة ما قالت شئ وطلعت من حمام وهي غاسلة ويهها وغيرت جلابيتها وحمدت ربها لان كان عندها جلابية محطوطة في الحمام وغسلت القميص من صوب الي تلعوز
احمد: أشوف اشوف منيرة لا ما شاء الله فنانة في تغسيل عيل كل يوم حطي في ويهج ولعوزي قميصي وغسليه اوكي حبيبتي وما اشوف أي تغيير في ويهج ترى انتي حلوة مهما تسوين يا حبيبتي
اول مرة احمد يقول حبيبتي لمنيرة ومنيرة من الموقف بس تتمنى خروج احمد من حجرة وبس واحمد كان واقف عند منظرة الكبت كبت منيرة كامل مرايا فكان واقف ومنيرة راحت علشان تعطي القميص فوفقت في نفس المكان لكن ورى احمد يعني ما تبان في مرايا واحمد لبس قميصه ويود منيرة من كتفها ومنيرة اهني حست بكهرباء بعروجها تمشي واحمد يابها جدامه وثنتينهم في المنظرة يبانون وبالفعل كانو أحلى اثنين بما انه احمد عمره 30 لكن ما يبان عليه خير شر
احمد: بالله عليج يا منيرة كد مرة شفتي احد مثلنا بصراحة اناسب بعض ايش رايج
منيرة رفعت راسها وعيونها في عيون احمد ولكن ما فوت الموقف بدأت اتشوف روحها واحمد صج انها ما غلطت يوم حبت احمد آه يا احمد لو تدري اشكثر احبك
احمد: بس ليش فصختي ذاك الجلابية كشخة الله عليج اتينين
والا أحد يطق الباب
احمد: اووووووووف دائما في مواقف الحلوة يخربون يا ربي ما حصلو وقت ثاني الا الحين
احمد: من
ميري: اناا بابا احمد ماما عود يبي ماما منيرة
احمد: قول لماما العود ماما منيرة مشغولة
منيرة: لا ميري الحين بيي
ومنيرة بسرعة اشوية بتركض لكن احمد يود ايد منيرة ومنيرة ما التفت صوب احمد وكانت منزلة راسها وفرحانة حيل وميتة من الحياء واحمد ما هد ايد منيرة الا لما منيرة التفت لاحمد واحمد ضحك ذاك الضحكة الي يذوب الانسان
ومنيرة طلعت من حجرتها وعند الدري يودت على قلبها لا يا ربي بمووت أنا كل هاي ويطلع من احمد
واحمد طلع من حجرة منيرة وشاف منيرة واقفة عند الدري فراح لمنيرة
احمد: حرام يا منيرة لا تعذبين قلبج جذي بسج من حبي وبسج ترى الحب الزايد مو زين
منيرة: بسم الله من وين طالع انت
احمد: هاا أشوف الحين طلع لج لسااان
منيرة: اصلا بما انك كنت داش حجرتي لازم احترمك وشنو قلت لا اعذب قلبي اصلا قلبي مرتاح كل راحة ماخذ راحته لا تخاف ولا اصدق عمرك اصلا قلبي حتى ما يعطيك ويه
احمد : يبين يبين جان ما كنتي تموتين فيني اول ما دشيت حجرتج (وغمز لمنيرة ) جان ما رحبتيني بالاحضان
منيرة يا ربي الحين بذلني مع هالموقف: عبالي عبدالله اشدراني بتطلع لي انت
احمد: عذر اقبح من الذنب اصلا اتموتين فيني واتموتين وحتى مو قادرة اتهديني ساعة عاد ما كفاج في الحجرة واقفة لي على الدري تنتظريني
منيرة قليلا ما عصبت وما قالت شئ
ونزلت واحمد نزل معااها


وفي السعودية عند جنان كانت مستغربة من البنت الي تكلمها عبر النت ولكن ليه مو راضية تعطيني رقم جوالها
شيخة الزين : لكن ممكن أعرف ليه مو راضية اتعطيني رقم جوالج
وجهة نظر: حياتي بس اتعرفين علاقات عبر النت
شيخة الزين: معناته انج لين حين ما تثقين فيني
وجهة نظر: للا يا حياتي اثق فيج اكثر من نفسي لكن ما عندي جوال
شيخة الزين: طيب رقم المنزل
وجهة نظر: الوالد ما يرضى
شيخة الزين: والحل الحين يعني بنقضي حياتنا على النت بصراحة اتخليني اشك فيج
وجهة نظر: اشدعوه عاد معليه علشان خاطرج ايش رايج نلتقي
شيخة الزين : طيب لكن في بيتنا
وجهة نظر : لا ما أقدر في البيت
شيخة الزين : عيل وين
وجهة نظر: مع الايام بقول لج
شيخة الزين: بعد مع الايام
وجهة : طيب ان شاء الله بحاول لانك مثل ما اتعرفيني ما أقدر اطلع من البيت صعبة وايد طلعتي من البيت
شيخة الزين: يالله دحين بخرج أنا تامرني بشئ
وجهة نظر: بدري
شيخة الزين: بدري من عمرك بس مستعجلة رفيجتي بتيي لي
وجهة نظر : شيخة
شيخة الزين : ايوة شيخة
وجهة نظر: في أمان الله
شيخة الزين]: في وداعةالرحمن

والا جنان تتصل على سارة
جنان: شيخة وينج تأخرتي وايد
شيخة: الحين بطلع من البيت
وتروح شيخة لاخوها : يعقوب يالله بسرعة اخرتني وايد
يعقوب : انتظري شنو بصير فيج والحين طالع انا
وراحت شيخة لرفيجتها جنان
يعقوب: سلمي على جنان
شيخة: ويهك يالله اذلف
يعقوب: مو منج من الي وصلج
شيخة: محد قالك وصلني ابوي كان اهناك اصلا ابوي قال بوصلني محد ضربك على ايدك علشان توصلني
يعقوب: شأسوي يا شيخوو قلبي قلبي داخل
شيخة: اقول لا يكثر
يعقوب: صج ماكو منج فائدة بدال ما تسوين لي واسطة اتكونين ضدي
يالله طلعي
ودشت شيخة داخل بيت جنان
وسلمت على ام جنان وام جنان حاطة عينها على هالبنت من اول ما يات بيتهم لكن يوسف ييبي يتمتع بشبابه لين حين كل ما امه تفتح سالفة العرس يومين ما يتكلم ويا امه خطيرين اعيال هالزمن
وراحت شيخة مع جنان في حجرتها
جنان: يالله شويخ امشي مطبخ ترى مسوية لج طبخة
شيخة: لاوالله روحي ييبي لي في حجرتج مافيني شدة مرة ثانية البس عبايتي وشيلتي واتغطى
جنان: هههههههتي تطمني ترى اخواني اليوم كلهم طالعين براا محد في البيت
شيخة: ولوو وسبحان الله اذا أحد دش بالغلط
جنان: تطمني
شيخة: طيب يالله المطبخ ترى انا بعد عندي طبخة ايش رايج انسويها
جنان: فكرة حلوة يالله
وشيخة طلعت من حجرة جنان وهي مو مطمئنة
ومرة ثانية دخلت حجرة جنان
جنان: يالله شويخ قلت لج اخواني مو في البيت
شويخ: طيب باخذ شيلة معاي
جنان: من حلات شعرج يعني لو اخواني شافوج صدقيني بيشردون
شويخ: انطمي اهم شئ اني احلى منج لو اخوانج شافوني بيتخبلون علي
جنان: وايد تحلمين انتي
وفي مطبخ جنان هدت شيخة بروحها علشان تطبخ الي عندها وبعدين بشوفون من الي احلى تطبخ والي بقرر هالشئ ام فيصل الي هي ام جنان وشيخة كانت لابسة مريلة والي يغطي الشعر الا واحد داش البيت وسيدة مطبخ لانه كان يوعان واول مرة في حياته يدش المطبخ وشيخة قربت على الانتهاء باقي بس لمسات الاخيرة
وفي مطبخهم كان في طاولة طعام بعد بس طاولة اصغيرة
ويوسف حضرته قعد في هالمكان : اقول يا الخدامة ( هو ما يعرف اسم خدامته وخصوصا اسم خدامة الي تطبخ اشوية اسمها صعب *)زهبي غداءي
شيخة تجمدت مكانها بدأت تلعن يوم الي فكرت ادش مطبخ ما قالت شئ لكن لحسن حظها يوسف طلع
وبسرعة فصخت المريلة وبسرعة بسرعة تبي تلبس الشيلة وهي حتى نست اشلون تلبس الشيلة لبسته والا يوسف في هاللحظة كان اهناك هو ما طلع طلع بس اشوية ودش
يوسف حس الدنيا توقفت مكانها )
وشيخة لما شافت يوسف انصدمت اشلون الحين اتخش ويهها فخذت ايدها وحطت جدامها على فكرة ايد وحدة وبس بحيث بس عيونها كان يبان بحيث صوب الكف كان متوجه لصوب يوسف واصبع مو الابهام لا ( نسيت شسمون هالاصبع ) بس اخر اصبع ومثل ما قلت مو الابهام اصبع الي هو ضعيف واكبر من الابهام واصغر من الباقي اتمنى عرفتوه أي اصبع حطت هالاصبع فوق عيونها يعني حاولت اتخش جبهتها وييها
يوسف شالملاك أكيد طايحة من السمااء لالا مستحيل يكون في بنت بهالجمال
وويوسف كان واقف يم الباب والباب مطبخ بس باب واحد فشيخة تذكرت وخذت شيلتها وغطت ويهها لكن بعد غطاء كانت شفافة ملامح ويهها كان يبان ووقبل ما تطلع يوسف حس الابنية بتطلع
يوسف: مسامحة اختي ما عرفت انج اهني
ويوسف طلع قبل ما تطلع شيخة ومنعا لاحراج شيخة طلع من البيت علشان امه واخته لو بقليل ما يشكون
وشيخة الحمدلله لحقت على عمري وغطيت شعري ويهي لكن ما تعرف ان يوسف شاف ويهها وشعرها الحريري وطلعت من مطبخ بسرعة وخذت معاها الطبخة
ام فيصل: تأخرتي شيخة
شيخة: خالتي شاسوي بطيئة انا
جنان: يالله يمه شوفي من احلى
وتذوقت ام فيصل : بصراحة صعب اقرر
جنان: احم احم ماله داعي يمه كل من يعرف مالي احسن واحلى
شيخة: غلطتي يا اختي
وقعدت شيخة معاهم وعقب طلعت وراحت
ويوسف دش البيت ويتمنى مرة ثانية يشوف هالملاك لكن خسارة رااحت وراحت
وشاف في الصالة امه مع اخته قاعدين وسلم عليهم
ام فيصل: ييت من وقت يوسف
يوسف: افا يمه ما تبيني
ام فيصل: من قال يا وليدي
جنان: يوسف جرب هالاكلات وقول شنو الاحلى
يوسف: اشعندج جنان اليوم داشة مطبخ ( اصلا قال كذا بس علشان ياخذ حجي من جنان ان من كانت في مطبخ مساعة )
جنان: أي حريم احنا ونهايتنا المطابخ
وذاق يوسف الطبختين وعجبه مال جنان : بصراحة هاي أحلى
جنان: شفتي يمه والحين قولي أي طبخة كان احلى مال شيخة ولا مالي
ام فيصل: بصراحة مال شيخة
يوسف : ومن هاي شيخة
جنان: رفيجتي كانت ياية بيتنا اليوم
يوسف: أها (الله على اسمها شيخة بس ملاك احلى عليها )
جنان: تدري امي وايد تحب شيخة ووايد وتبي تخطبها لك ايش رايك يا يوسف
يوسف : يمه ليكون كنتي تتكلمين عن هالابنية
ام فيصل: أي يا وليدي بس على راحتك لا تقعد تزعل لي يومين اذا ما تبي تتزوج على راحتك
يوسف ما قال شئ مجرد ابتسامة
وام فيصل حست بامل هالمرة يمكن ولده يبي يتزوج
وشيخة راحت البيت تفكر من هاي أي واحد من اخوان جنان ليكون فيصل ولا عبدالرحمن
واالا اتشوف تلفونها يرن وجنان متصلة:
جنان: اقول لا اصدقين عمرج ترى اخر قرار كان ان طباخي احلى
شيخة: شلخي شلخي ومن قرر هالقرار
جنان: اخوي يوسف
شيخة ليكون الي شفته كان يوسف: اقول جنان ما قلتي انه اخوانج مو في بيت
جنان: أي صج محد كان في بيت بس ما ادري يوسف ليه جاء من وقت
شيخة: أهااااااااا
جنان: ليكون شفتي يوسف
شيخة: لالالالالالالالالا من قال لج
وشيخة عندها كل اخبار اخوان جنان لان جنان دائما اتخبرها عن اخوانها وسوالف ومواقف استوت لها
جنان: شيخوو وينج
شيخة: معااكي
جنان: يتهنى الي ماخذ تفكيرج
شيخة : لا لا معااج

وبعد سوالف
شيخة كل ما اتحاول ترقد ييي ويه يوسف على ويهاا الله كشخة يوسف والله جان زين احصل لي واحد مثل يوسف بعد اشابي اكثر من كذا ويوسف فعلا كشخة وخصوصا كان لابس ثووب ومسوي سكسوكة

النمرةalnimrah
07-14-2006, 09:09 AM
كملي كملي الله يخللليك

متحمممممممسة ابي اعرف الباقي

لاتطولين يالغلا

الفاتنه^الصغيره
07-14-2006, 09:10 AM
طول الليل تفكير امنة في أهلها الي في البحرين متى بيي وقت الي بتوصل فيه البحرين وأشوف امايه وابوي واحمد بعرس آه سنتين انقضو كأنه نص عمري انقضى يا ترى اشلون هم الحين وهل تغيرو ولالا ومنيرة هل لقت لها رفيجة غيري وعبدالله هههههتي ضحكت وهي تتذكر عبدالله يا ترى هل صار أحلى
محمد خايف اذا أهل امنة اصروا هالمرة وخلوها تعيش عندهم شنو بصير فيني ولكن لازم اواجه هاليوم
وحمدان فرحته كانت مضاعفة آه يا امنة واخيرا شفناج لكن تغيرتي وايد يا امنة مستوية لنا هادئة وساكتة ما شفت لمعة في عيونج كما كنت أشوف قبل لكن فرحتج مضاعفة خوالج صج ناس ونعم فيهم
سعيد يا ترى لو اهل امنة خلو امنة عندهم سنتين مثل ما سوينا احنا لا اتصال ولا زيارات اشلون بتكون حياتنا ووين مصير امنة لو تزوجت في البحرين احنا بنعاني ولو في الامارات يمكن اهل ابوها ما يرضون
وكلهم رقدو وعلى بالهم مئات من السؤال لكن فرحة لا تفارقهم
وفي صباح الباكر مع زقزقة العصافير ( تعبير ابتدائي ههههههتي ) قامت امنة وبسرعة راحت بدلت وتجهزت علشان بتطلع وبتشتري هدايا ما باقي لها الا يوم واحد وباجر بروحون البحرين
فتجهزت وراحت سوت فطور لها ولخوالها
وقعدت نص ساعة وخوالها راقدين
راحت في بداية دقت حجرة سعيد لكن سعيد نومه ثقيل ومستحيل يقوم لو شالت البيت على راسها فراحت لمحمد
امنة : محمد محمد الحق علي
محمد حس بصوت لكن عباله هو في سابع احلامه لكن تكرر الصوت وقام وبطل الباب بسرعة : عسى ما شر امنة
امنة: لا روح كمل رقادك بالله عليك ابي اروح السوق
محمد: امنة هاي وقته وعلى فكرة ما عندهم سوق
امنة: أقول قص على هندية مو علي
محمد: انزين بس دقايق اشبع من نومي وبيي لج
امنة: لا دقايق ولا ثواني يالله بسرعة روح غير هدومك وتعال
محمد: حريم عوار راس
امنة: احلف توني ادري
محمد: ووينه سعيد
امنة: راقد قومه وياك
وبعد ساعة محمد: يالله امنة
امنة: لا بدري توي الناس ومن بقوم لي سعيد
محمد: خله راقد
امنة: الظاهر ناوي على روحك
محمد: يستاهل الدب خله يغار
امنة: محمد روح وقظ سعيد
محمد: امنة لو عاندتي صدقيني بروح عنج
امنة: اوف ما صارت سوق ذليتني
محمد: عيل انهون
امنة: لا والله
وطلعو وزين التاكسي الي ركبو فيه السايق يعرف انكليزي
بينما يتسوقون وامنة ما تعرف شنو تشتري
امنة: الحين شنو اشتري حق احمد ومنيرة
محمد: اقول هاي سوالف حريم الرياييل ما يدخلون في هالاشياء
امنة: يا سلام يالله محمد قوول
محمد: امممم ايش رايج تشترين لمنيرة طقم من ذهب او فضة من اهني وحق احمد بنشتري له عطر
امنة: حلوو والله وحق امي وابوي
محمد: امج وابوج اممممم مافي شئ غير عطر واذا تبين اشتري لامج خاتم
امنة: وحق منى وعبدالله وحمدان
محمد: لا والله يايبتني بس علشان تعرفين شنو تشترين لهم
امنة: محمد قووول
محمد: حق منى اشتري لها اممممممم لاب توب وحق عبدالله وحمدان اشتري لهم أي شئ يعجبج
امنة : بشوف
وبدأت تشتري لهم وقرر ت عطورات بتروح البحرين وبتشتريه من البحرين وقالت لعبدالله وحمدان واحمد عطر من اهني
وسعيد قام استغرب مافي احد في البيت قال مستحيل يطلعون من وراي لكن هين يا اخوي وبنت اختي براويكم
سعيد: هلا والله بحبيب القلب
حمدان: هلا وغلالالالالالا بالغاليين
سعيد: حبيبي انته وروحي
حمدان: اوه اشعندك
سعيد: تدري حياتي انته تعال تعال شقة خلنا نطلع مليت من شقة
حمدان: الله على مصالح صرت حبيبك وروحك وحياتك
سعيد: شاسوي بنت عمك ومحمد شردو من صبح
حمان: هالكثر يحبونك ههههههتي
سعيد: تتطنز علي يا دب تعال تعال
حمدان: اوكي دقايق وانا عندك
وراح حمدان لسعيد وقالو بيطلعون
حمدانن: اظن وين راحو
سعيد: ان بعض الظن اثم ما اظن انا متأكد رايحين السوق
حمدان: والله احنا عندنا
سعيد يقاطع حمدان: اي انتو شنو عندكم ليكون المانيا بلد اجدادك وانا ما ادري
حمدان: هههههههتي اي توك تدري انزين اسمع عندنا اهني مكان افضل الاماكن لتسوق يمكن راحو اهناك
سعيد: يالله انروح وشنسوي بعد
حمدان: ايش رايك تتصل على محمد وتساله
سعيد: يااه عاد بسهولة اتصل فيهم في بداية خلهم يعتذرون لي ليش خلوني في البيت بروحي
حمدان: ييب انا الي بتصل جم رقم محمد
سعيد: رقمه ######
حمدان: قاعد يرن
ومحمد شال تلفون وحمدان لعوزه عدل قعد يتكلم بالماني وعليه محمد يتكلم وياه بانكليزي لكن هو الماني وسعيد ميت من الضحك ومحمد صكاه
امنة: من كان
محمد: ما ادري عنه متصل فيني ولا يعرف يتكلم انكليزي اوف منهم الحين احنا في بلادنا الناس بلابل في انكليزي لكن اهني قحط
محمد/: اوف اشيبي ذي مرة ثانية متصل
محمد: الوووووووو
حمدان: هدء يا اخي
محمد: لا تعرف تتكلم بالعربي بعد
حمدان: يا يبه انا افتخر اني عربي
محمد: بلعداد بلعداد وايد تفتخر مساعة كانك بالع راديو اجنبي والحين صرت عربي
حمدان: ههههههههتي شسوي احبك
محمد: حبتك البرص نعم اشتبي
حمدان: ابيك انت
محمد: متفرغ انت اسكت لا اييك بوكس على ويهك
حمدان: محمد أحبببببببببببك
محمد: أيا يا مضيع المذهب اتعرف اسمي بعد
حمدان: اقول ما تنعطي ويه عط التلفون لامنة وفكني
محمد: نعم نعم انا الي ما انعطي ويه ولا انته واتعرف امنة بعد
حمدان: اي وامنة بعد اتعرفني عبالك بنت اختك ما عندها سوالف ودواهي
ومحمد يطالع امنة وامنة اتقول له من لانها سمعت اسمها
محمد: احترم نفسك احسن لك اذا أنت ريال تعال جدامي وقول هالكلام
حمدان: خوفتني قول وين انته والحين انا بييك
( وحمدان وصل للهدفه)
محمد: انا في هالمكان......... واقف جدام كافي واسمه ..........
حمدان : اوكي انتظرني لا تشرد
محمد: انت بس تعال
حمدان: اوكي باي سويت هيرت

سعيد: حراام عليك لعوزت اخوي عدل
حمدان: ههههههتي اشوية وبيطلع لي من تلفون ويكفخني
سعيد: تعال ليش يبت اسم بنت اختي
حمدان: الله يزعم ما ترضى
سعيد: هيه كل شئ والا بنت اختي
حمدان: اقول ترى هي بنت عمي بعد قلت له اسم بنت اختك اقصد بنت عمي علشان يفكر وليما نوصل وهو يفكر فيني
سععيد: تعجبني يا حمدان
حمدان: قديمة وقديمة
سعيد: احمد ربك قللت لك تعجبني
حمدان: شسوي انا بعمري كل من يشوفني ويقول لي معجب فيني اقط روحي في البحر
سعيد: عشتوو هههتي اقول بساعدك اذا تبي اتقط روحك من البحر
حمدان: اي علشان اخذك معاي هالكثر تحبني يا ربي ما اقدر وما اقدر
سعيد: لا اشوفك واثق من عمرك
حمدان: اكثر منك
سعيد:يالله متى بنوصل
حمدان: اكا وصلنا
وراحو نفس المكان الي قال لهم محمد وشافو في ايدهم مجموعة من الاجياس وقاعدين ينتظرون وحمدان راح سلم عليهم
حمدان: هااا يا محمد اكا ييت لك
محمد: أيا يا مسود ويه هاي انته
حمدان: اي اناا
محمد: الله يقطع ابليسك وانا قاعد افكر من هاي
حمدان: هههههههتي تستاهل ليش تطلع من ورانا
وسعيد كان ساكت اونه مسوي روحه زعلان وامنة راحت لعند سعيد
امنة: اقول سعيد
سعيد: ........
امنة: سعيد اكلمك
سعيد: .......
امنة: سعيد وربي قلت لمحمد علشان يوقظك واتيي معانا ولكن هو ما رضا
وسعيد فرح: عرفت عرفت هاي افعال حمودي ( ويسوي طرييقة الي في افلام اجنبية اذا يبون يبوسون يد ابنية اشلون يسوون هو بيضبط جذي سوا وخذ ايد امنة وباسه وبصوت عالي ( احبج يا امنة وأحبج
وكل الناس الي كانو اهناك استغربو وبدأو ويشوفونهم
امنة: فشلتني يا سعيد
سعيد: افا حبي يفشلج
محمد: احم احم واحنا مالنا رب
سعيد: بعدين بشوفك يا محمد كله منك خربت طلعتي اليوم مع امنة
محمد: شاسوي احب امنة اكثر منك
سعيد: اي يبين اقول امنة ترى يقص عليج هاي
حمدان: لا الظاهر بتقضون وقتكم في سوالف
محمد: اناوامنة شرينا يعني بس باقي رجوع الى بيت علشان انجهز الاغراض ونرقد ونركب الطيارة
سعيد: لالالا احلف انته غصبا عنكم اتيون وياي علشان اشتري لاهل وربع هدايا
محمد: ها حمدان انت اشتريت شئ لهم ولا لين حين
حمدان: بودي امنة بكبرها البحرين اشيبون اكثر من جذي
سعيد: أيا يا البخيل انزين اشتر حق اختك الي بتعرس ولد عمك
حمدان: ياااه اقول بودي امنة اتقول اشتر يا حبكم للخسارة
محمد: لكن ما يصير يا حمدان تروح خالي ايدين
حمدان : اصلا توني صاير لي شهرين كنت عندهم وشريت لهم اشكثر اشياء هالمرة ما بودي لهم شئ بس بودي امنة
سعيد: بخيل وبخيل وبخيل
حمدان: امنة خالج يقول لي بخيل وانتي ساكتة
امنة: خالي حدك على ولد عمي
سعيد: اي ليش اتييب امنة في السالفة
وامنة ساكتة لانها عاشت سنتين مع خوالها وتحس ان حمدان غريب وصج قبل كانت كلش عادي وياهم لانهم تربت وياهم وهو اربع عشرين ساعة كان ويا امنة ولكن الحين مضى سنتين وكل شئ تغير وامنة عرفت لو اشوية سولفت ويا ولد عمها خوالها ما بيعجبهم لانه ولد عم وفقط لا الاخ و لا عم علشان تاخذ راحتها
سعيد: امنة خبرتي وضحى عن زواج اخوج
امنة: لا
سعيد: يعني مو ناوية تعزمينهم
امنة وتذكرت انها نست ان عليها تعزم كل الاهل : لا الحين بتصل
محمد : اتصل الحين امنة
امنة: اي احسن
محمد دق على تلفون اخوه
لكن وضحى شافت مافي رقم عرفت انها مكالمة خارجية: الوو
محمد: هلا والله عاش من سمع صوتج
وضحى: اي الحين تذكرتنا صار لك يومين ولا سالت ولا هم يحزنون
محمد: اقول يا مرت اخوي لازم انتي الي تتصلين علي
وضحى: هههههتي انزين انسى السالفة شخبار امنة
ونواف ياء وخذ تلفون من ايد وضحى وضحى انقهرت لكن شتسوي تزعل ريلها يقدر يراضيها خلال ثانية ومتعودة على حركات نواف
نواف: أقول عط تلفون لامنة وعن كلام زايد
محمد: وي على اقل اسال عن اخبارنا
نواف: انزين بسال امنة
محمد: ترى اغار
نواف: ههههههههتي اتغار بخبر امنة
محمد: تكفى
امنة يبونج
امنة: الوو
نواف: يا هلا وغلا ومسهلا فديت هالصوت وراعيتها فديتج والله
امنة: هلا نواف شخبارك
نواف: حمدلله بخير وسهالة انتي شحالج
امنة: حمدلله بخير انزين نواف بخبرك عقب باجر عرس اخوي وأتمنى نيابة عني تعزم كل الاهل وصج مافي بطاقات لكن خلهم يوون البحرين وبطاقاتهم جاهزة وانت اخذ ااجازة وروح الى البحرين وان اشاء الله بنلتقي اهناك
نواف: ما شاء الله عليج مجهزة كل شئ ما يحتاي احنا نتعب عمرنا
امنة: هههتي لا
نواف: ولا يهمج أصلا اليوم اول اليوم لاجازتي وقلت بيي لكم وبنضم اليكم المانيا لكن مرة ثانية ان شاء الله اليوم بحاول بطلع من الامارات اليوم
امنة: وشخبار حمدوو ومريومة
نواف: غربلوني كل ساعة وينها عمتي وينها عمتي
امنة: هههههههتي
( على فكرة حمد ولد نواف ينادي امنة عمتي لانه سمع مريم كله تنادي امنة عمتي فياما يقولون له هاي مو عمتك لكن لين حين عمتي وعمتي بحيث صار عادي عندهم ان حمد ينادي امنة عمتي )
نواف: يالله سلمي على اخوان وما بخسركم بما ان فيني فضول من وين دريتي عن عرس اخوج لكن عند رجعتج بخبرج
امنة: اوكي انا بروحي بخبرك في امان الله
وطوووووووووووط
سعيد: ولا سال عناا على اقل وينه سعيد
امنة: امبلا سال عنك وقال اسلم عليكم
محمد: يالله يسلمه
سعيد: اخ منج يا امنة خذيتي كل الحب
حمدان: الا بنت عم من
محمد: قول الا بنت اخت من
سعيد: بنت اختي
حمدان ومحمد وامنة: هههههههتي
ومحمد وامنة كانو ورى سعيد وحمدان وسعيد وحمدان صار اوكي معاهم بسرعة لانه في تشابه في طبعهم
وسعيد رايح شاف وحدة بطنها ظاهر وبابتسامة: لو سمحتي بطنج يبان
ومرأة اتقول نعم بالماني لكن
سعيد: بطنج يباان
ومراة تقول سوري ما افهم لك
سعيد مو راضي يهد المراة في حالها : بطنج وبطنج يبان
وامنة ومحمد ميتين من ضحك
وحمدان يحاول قد ما يقدر يمسك عمره علشان لا تشك مرأة وتراويهم
حمدان قال بالالماني ان هو يقول انج حلوة ومرأة تقول له قولي له شكرا
وحمدان قال وسعيد: غبية وغبية
ومرأة عاد سالت حمدان شنو يعني غبية
حمدان اهني توتر يا ربي شنو اقول لها الحين وقال يعني good ومراأة عاد شنو سوت قالت: u غبية واشر على حمدان they aslo غبية واشر على امنة ومحمد بعد هايلين بعد غبية
وسعيد تم مبهت ههههتي ياب على روحه وحمدان : كله منك قالت لنا اغبياء واحنا ساكتين
ومحمد من ورى: اسكت يا اخي فضحتنا زين الحين
امنة: ههههههههتي تستاهل سعيد
سعيد: تطمني امنة قالت لج انتي بعد غبية
ههههههههتي

ونواف وضحى خبرو كل الاهل الي في الامارات وفي استعداد لذهاب الى البحرين وفعلا استعدو بسرعة وضحى شكرت ربها لان كان عندها فستان كان مسويته حق عرس سعيد لكن سعيد لين حين مو ناوي فلذا قال بتلبسه وافتكت من اهم شئ وبالفعل وصلو البحرين ونواف قال بروح وبسلم على اهل امنة
وصلو وراحو سلمو على اهلهم الي يعرفونهم في البحرين وصلو يم الباب بيت امنة وعرفو ان بيت بوامنة تغير


حمدان: عيل باجر بييكم الصبح وان شاء الله نطلع
سعيد: اوكي بنكون في انتظارك
محمد: ايش رايك اتييب اغراضك عندنا واتبات الليلةعندنا احسن بكون
حمدان: خاطري والله بس الشباب مسويين هالليلة اسبيشل لان شيخ حمدان بروح البحرين اصلا صبح طلعت وهما ما يدروون وبيذبحوني ااذا قلت لهم الليلة انا عندكم
سعيد: قال شيخ قال
اي اكيد بتسهر لا تسهر وايد والا بشوف نفسك فوت الطيارة
حمدان: لا تطمن
حمدان: يالله امنة بروح تامريني بشئ
سعيد: بس امنة
امنة: لا سلامتك وأتمنى ما تخبر احد اني برجع معااك لاني ابي اسوي مفاجاة
حمدان: ههههتي تطمني انتي هدية الي انا بوديها لهم
سعيد: اي فك عمرك من الهدية

وطلع حمدان
محمد: هاا امنة نواف شنو قال
امنة: قال انه اليوم بحاول بيطلع
سعيد : بتصل وبشوف اذا طلع ولالا لانه ما يبنا ويانا كندورة سنعة على أقل ياخذ لنا وياه
واتصل سعيد وخدامة شالته وقال نواف قال اذا اي احد بيتصل لازم تقول له انه سافر البحرين
سعيد: الاخ نوا ف غلبنا ووصل البحرين
محمد: الحين على أي رقم نتصل عليه
سعيد: كالعادة رقم الي دائما ياخذه وياه اذا سافر البحرين
محمد: يالله جرب
وجرب وشاله نواف
سعيد: هلا نواف انا سعيد
نواف: هلا سعيد شحالك
سعيد : انا الحمدلله بخير توك تذكرتنا مساعة ما عطيتنا ويه
نواف: هالكثر مشتاقين لي بحيث كل ساعة دقون لي
سعيد: شنسوي انحبك
نواف: انزين سعيد بعد اشوية بنفسي بتصل عليك لاني واقف بره بيت بو امنة وبدش بسلم عليهم
سعيد: خطير انت وصلت بيت امنة

وامنة انصدمت لا ما تبي احد يخبرها بان امنة ياية تبي اتسوي لهم مفاجأة
وتاخذ تلفون من سعيد: نواف ارجع من مكان الي ييته
نواف: وليش بسلم على اهلج
امنة: نواف بسرعة ارجع
نواف: لكن ليش
امنة: لان ابي اعطيهم مفاجاة
نواف : اي مفاجأة
امنة: باجر برجع وهما لين حين ما يعرفون اني برجع
نواف: يا حظج والله تدرين اشوية وبدش داخل انا ويا وضحى لكن اتصلتو زين قلتي لي والا خربت عليج المفاجأة
وبسرعة خذ سيارته وطلع لاحد يشوفه

وفي السعودية يوسف اول ما شاف الابنية اقصد شيخة قرر يسأل عنها اذا فعلا هي ابنية فيها كل الزين بيتقدم لها على سنة الله ورسوله اذا في نصيب بصيرون لبعض
يوسف: جنان
جنان: هلا
يوسف: بصراحة اريد اقول لج شئ
جنان: خير
يوسف: ايش رايك في شيخة
جنان: وليه هالسؤال
يوسف : بس كذا انتي جاوبي وانا بقول ليه
جنان : ابنية ونعم فيها والحين ليه
يوسف: ايش رايك اذا خطبتها
جنان ما صدقت: هالساعة مباركة يا يوسف والوالدة تنتظر هالوقت من زمان حتى هي تبي شيخة لك
يوسف: طيب انا الي بكلم الوالدة ويا ويلك ان قلتي للوالدة شئ واذا ياء في بالها ابنية ثانية اهني انتي ايي دورج وقولي اليها ان شيخة احسن
جنان: اشمعنى شيخة
يوسف يطالع جنان باستغراب: لا عادي اذا وحدة ثانية اقول لا تخليني اغير رأيي ( واصلا مستحيل يغير راييه )
جنان: لا تكفى
وام فيصل درت ووايد استانست لولدها ووايد وقرروا يوم خميس يروح بيت شيخة


في البحرين عبدالله وايد مشغول مع تجهيزات العرس تمنى ان حمدان اهني على اقل اشوية ساعده واحمد نفس الشئ وايد مشغول حتى منيرة جهزت كل شئ لعرسها بروحها واحمد ما كان يشوف منيرة وايد بسبب انشغال احمد وكل من مشغول
وام احمد اشوية اطير من الفرح وتتمنى كل لحظة يا ليت امنة اشارك هالفرحة
وام عبدالله في بداية وايد عارضت لكن الحين عرفت ان احمد الريال الصحيح لمنيرة فرحتها بعرس بنتها الوحيدة وبرجوع ولدها للابد

واخيرا أشرقت الشمس على ألمانيا وامنة ما قدرت ترقد اتحس باستحياء جدام امها وابوها يا ربي اشلون بواجهم يا ربي ان شاء الله ما اصيح واتعرف امها اكيد بصيح لكن تبي اتبين روحها قوية
وحمدان ياء لهم شقة من وقت فرحان وايد
ودق الباب ومحمد وسعيد في سابع نومهم وامنة كالعادة مجهزة عمرها
وامنة تأكدت من على باب وبطلت الباب
حمدان فرح واخيرا يشوف امنة بروحها اتحس خوالها اشواك ههههههتي
حمدان : صباح الفل والياسمين ومشمس وتفاح وبرتقال وفراولة وتوت
امنة: هههههههتي بس بس صباح النور
حمدان: شخبارج يا أحلى بنت عم في هالعالم
امنة: حمدلله يا اغلى ولد عم انت شخبارك
حمدان: حمدلله بشوفتج باحسن حال عسى ربي ما يحرمني منج قولي امين
امنة: امين
حمدان : اقول الظاهر ناوية اتوقفيني عند الباب
امنة: حياك حياك
وحمدان ما كان وياه الا حقيبة فيه ثيابه
امنة: حمدان تريقت ولا اييب لك ريوق
حمدان: اشلون أتريق وبطني كأنه بينفجر تتذكرين ايام نروح ناخذ شهادات انحس كأنه الم في بطنا احس جذي الله متى بنوصل واوديج الى الاهل
امنة: اقول حمدان لازم كل هالتأثيرات يثير فيني مو فيك
حمدان: بس بعد انا وياج نفس الشئ وانا الي بوديج امس ما ياء لي رقاد كل ساعة اوزع ابتسامات اذا احد يشوفني يقول مستخف كل ما اذكر لما امج بشوفج دموع بتنزل فرحة لج وامي ومنوي ومنيرة وووو
امنة: اي والله حتى اناااااااا وأخيرا بشوفهم
حمدان: شنو شعورج يا امنة
امنة: شعور أي مواطنة بحرينية
حمدان: هههههههههتي
امنة: حمدان من بيييييي لك المطار
حمدان: حبيب القلب
امنة: تقصد حبيبة القلب
حمدان: لا اقصد حبيب القلب
امنة: حمدان يووز
حمدان: بالله عليج انا الحين قلت عبدالله
امنة ايا يا شاطر اذا انت حمدان انا امنة: بالله عليك انا الحين قلت عبدالله
حمدان انتبه صج ما قالت عبدالله
حمدان: هههههتي
خوالج وايد يحبون يرقدون الحين بروح براويهم

وراح حمدان ودش حجرة سعيد شافه في سابع نومه الريال فخذ قلم وراح يخزه في سعيد وسعيد بعد مو راضي يقوم وخذ كلينكس وعلى اذنه بعد مو راضي وعلى خمشه بعد مو راضي راح ياب ماي بارد وفوق هاي المانيا برد وصباه على سعيد
سعيد كانه احد قطاه في النار: حمداااااااااااااااااااااان
حمدان: ههههههههتي لا كمل رقادك
سعيد عصب عليه : هين ( لاحق حمدان وحمدان يشرد اهني واهناااك لكن سعيد لين حين ما هدااه لين ما يوده )
وسعيد قال بطلع حرته على اخوه محمد
فخذ ماءي البارد وقال لحمدان علشان يسحب لحافه وهو بكت عليه الماي وبالفعل صار الي صار بس انصدمو لما شافو محمد مو على سريره حاط مخدات عبارة عن خدعة الا التفتو ينكت ماي على سعيد مرة ثانية وحمدان ههههههتي امنة كتت على سعيد ومحمد على حمدان وقعدو يرتجفون وماي الي كان عندهم وايد بارد
حتى ما قدرو يتكلمو
وغيرو ثيابهم بسرعة
حمدان: افاا امنة انتي بعد مع محمد
محمد: اي كل شئ والا خال امنة محمد
سعيد: وين راح سعيد
حمدان: اقول لا يكثر وين راح ولد عمها حمدان
امنة: عشتوو
وطلعو لمطار
وصلو البحرين
وأخيرا وصلو البحرين
وامنة اول ما طلعت من مطار وقلبها يدق وحمدان ما خبر احد انه بيي هالساعة واول ما طلعت من مطار حست بشوق لتراب البحرين حتى حست ان للهواء البحرين له ريحة ثانية آه يا البحرين واخيرا حطيت ريلي على ارضج وهي تمشي اتشوف حوالينها بالفعل البحرين تغير وتغير وايييييييد
يا ترى الناس تغيرو ولالا
وحمدان وصل خوال امنة بيت اهلهم الي كان نواف يالس عندهم ودشو وحمدان قال لامنة ارتاحي وعقب ساعتين بيي باخذج وبوديج
وامنة تبي اتروح لهم الحين بس لازم ترتاح علشان تتشبع منهم لما اتشوفهم ما يرهقها تعبها

يالله ايش رايكم

الفاتنه^الصغيره
07-14-2006, 09:14 AM
على فكرة نسيت اقول لكم شئ واحد خلال هالسنتين الي مضو أم نواف توفت كل مرة اقول اكتب انسى الحمدلله هالمرة تذكرت
كان فترة وايد صعبة عليهم ولكن ما باليد حيلة والاعمار بيد الله




ونواف كان رايح لهم علشان ياخذهم وكلهم سلمو على نواف ونواف خذاهم الى بيت
وضحى: يا هلا والله يا حيا الله بالمزايين
محمد: هلا وضحى اشحالج
وضحى: بخير انتو اشعلومكم
سعيد: حمدلله بسهالة
وامنة سلمت على وضحى
ومحمد سعيد راحو عند حمدان الي كان داش البيت معاهم
وضحى: ها امنة بشري شخبار المانيا
امنة: شأقول لج يا وضحى مستحيل أنسى هالسفرة مستحيل
وضحى: اشلون بتنسينه ويالله تجهزي اكيد بتروحين الحين بسلمين على الاهل
امنة: بشوف على حسب حمدان
وضحى: ومن حمدان
امنة: ولد عمي
وضحى: أها
امنة: وين حمد ومريم
وضحى: من أمس قاعدين ينتظرونكم وفي الليل سهرانين امنة بتيي وامنة والحين عاد راقدين
امنة: فديتهن والله

وعند الشباب
سعيد: حمدان اقعد ويانا وعقب رد البيت
حمدان: لا مشتاق لاهلي بروح بسلم عليهم وبيني بينك لين حين ما باركت اختي على ملجتها
محمد: احلف انت اي اصلا قول انك كنت خايف لو اتصلت بتقول لك شنو بتييب لي
حمدان: يا ربي عليكم الحين يايب انا امنة بكبرها بعد شنو يبون اكثر من جيه
نواف: حمدان ليكون مو ناوي لشراء هدية لعروسة ولا معرس
حمدان: ههههههههتي أقول بطلع احسن لي قبل ما تفلسوني
سعيد : أيا يا البخيل
نواف: يالله بوصلك حمدان
حمدان عاد استحى من نواف: لا مشكور ما تقصر
نواف: افا عاد الاهل احنا بوصلك يعني بوصلك
حمدان : ممكن امنة اشوية
ومحمد راح ينادي امنة
امنة: هلا حمدان بدري اقعد ويانا اشوي
حمدان: لا بروح تأخرت على فكرة امنة حبيت أقول لج تجهزي عقب ساعتين بيي وباخذج
امنة: ليش مو الحين
حمدان: انتي تعبانة وانا تعبان ابي اشوف كل لحظة اللقاء بينج وبين الاهل
سعيد: لحظة لقاء ولا بكاء
حمدان: صدقت عاد كله بسببكم سنتين ما شفنا امنة ولازم الحين تتحملون دموع بنت اختكم الغالية
عاد سكتو ما قالو شئء
امنة : ان شاء الله بكون جاهزة ولا يهمك
حمدان: يالله نواف
نواف: يالله
ومحمد وسعيد راحو ويا نواف علشان يوصلون حمدان
حمدان : تعالو تفضلو داخل
نواف: ان شاء الله مرة ثانية
حمدان: افااا واصلين يم بيت ومستحيل تردون
سعيد: حمدان ان شاء الله مرة ثانية ترى ما بنحرم الاهل منك توك ياءي ونقعد معاك وفوق هاي مشتاق انا حق سريري
حمدان: قول جذي
وحمدان متشقق ويبي الحين يخبرهم ان امنة في البحرين حس ما يقدر يكتم الخبر لازم يخبر الكل
وقف دقايق عند الباب من فرحته يحاول يكتم فرحته لكن لا ما هو قادر أصلا خايف لا ينكشف يبي يشوف ردة فعلهم اذا درو بوصول امنة
وقرر يدش لهم
حمدان بطل الباب بقوة
وكان في الصالة ام عبدالله و منيرة وعبدلله
حمدان: ياهووووووووووووووووووووووووو
الشيخ حمدان وصل
محد صدق
حمدان يوصل بدون ما يخبر احد اول مرة يفاجئهم بهالشكل
عبدالله قام يبي يوايه اخوه
حمدان: قوم قوم عني اول شئ بسلم على أحلى ام في هالعالم
(حمدان اول مرة يقول جذي احلى ام في العالم ام عبدالله استغربت اشد الاستغراب )
وحمدان باس راس امه وحضن امه
حمدان: يمه مشتاق لج واااااااااااااااايد
ام عبدالله: اشتاقت لك العافية لكن حمدان ليش ما خبرتنا
حمدان: يمه خلي عنج هالسوالف
حمدان يلتفت يمين ويسار :وينه اخوي العود
وايه عبدالله وفوق هاي عبدالله كان معصب منه لانه فشله
فحمدان باس راس عبدالله
حمدان: حبيبي انته يا عبدالله
عبدالله يلمس راس حمدان: حمدان فيك اصخونة مريض شارب شئ وياءي لنا
حمدان: هههههههههتي
وينها عروستنا
حمدان: هلا والله بدلوعة البيت بأختنا الوحيدة
منيرة بعد استغربت عاد حمدان عمره ما قال جذي بعد شنو دلوعة البيت
منيرة: هلا حمدان اقول حمدان ترى المانيا وايد غيرتك
حمدان: لا يا منيرة أي المانيا لو تدرين الي غيرني بتتغيرين معاي
عبدالله: ههههتي ليكون تزوجت وييت لنا
ام عبدالله: عبدالله شالكلام
عبدالله: يمه هالزمن كل شئ جايز
حمدان بابتسامة عريضة
عبدالله: اقول حمدان أي معجون تستعمل ترى أسنانك بيض ويلمعون
وحمدان بنفس الابتسامة: برد عليك بعدين
يالله أترخص أنا الحين بروح برتاح ويمه قولي لاحد علشان ييب اغراضي فوق
وراح حمدان في حجرته لانه لو قعد اكثر اكيد بقول لهم سبب فرحته قد ما يقدر لازم يحاول ما يتكلم وايد
وعند امنة تبي ترقد ماهي قادرة وتحس بتعب ولكن كل ساعة تفكر يا ترى هل اشكالهم تغير كل ساعة الف سؤال في مخها وأخيرا قدرت ترقد ورقدت
وحمدان حط الساعة على منبه بضبط بعد ساعتين بقووم
اول ما حط راسه سمع اذان كان تعبان حيل يبي يرقد لكن الصلاة صلاة
قام غير هدومه وصلى صلاته وشكر ربه على كل نعمة ورقد


مضى ساعتين ومنبه حمدان شال حجرة على راسه لكن وين يقوم قام وصكر منبه
عند صلاة المغرب عبدالله وقظ حمدان لصلاة وقام بسرعة تذكر لازم يروح لامنة وما قدر يروح مسيد لانه تأخر على صلاة الجماعة فصلى في البيت
ونزل ما شاف احد غير امه
حمدان: يمه وين الباقي
ام عبدالله: منيرة مع منى مع ام احمد راحو سوق وعبدالله هو الي وداهم
وابوك وعمك صار لهم اكثر من ساعة ينتظرونك لكن انت راقد فقالو بروحون وبيرجعون
حمدان: يمه انتي ليش ما رحتي وياهم
ام عبدالله: ما كان لي نفس
حمدان: يمه بطلع انا الحين وبرد ببسرعة
ام عبدالله: حمدان ابوك مع عمك الحين بيون
حمدان الله يعني كل من بكون في البيت يا حظج يا امنة : يمه صدقيني بروح والحين برجع
ام عبدالله: وين رايح اصبر انتظر ابوك وعمك بعدين اطلع
حمدان ولييييييييي الحين اشسالفة معاج يمه: يمه الله يخليج الحين برد ومعاي احلى مفاجأة لكم
ام عبدالله: الله يستر
وحمدان طلع وراح لبيت اهل نواف ونواف في بيت خال ابوه وخال ابوه ما عنده غير 3 بنات وثلاثتهم متزوجين يعني بيته خالي مافي احد لذا اذا أي احد من الاهل يكون ياءي من براا بيته يكون جاهز بيته وايد عود محد ساكن فيه غير هو ومرته وبناته يحاولون قد ما يقدرون يكونون عندهم
ونواف دخل حمدان الميلس
سعيد ومحمد قاعدين سوالف وسوالف وحمدان ما كان طايق لسوالف احد يبي امنة وبس
لين ما نفذ صبره
حمدان: اقول وينها امنة تأخرت قالت لي انها بتكون جاهزة خلال ساعتين
سعيد: هههههههههتي الاخت في سابع نومها
حمدان قعد وياهم تقريبا ساعة لين حين يقولون امنة راقدة فقال بروح
وفي السيارة وهو يفكر يا ربي اشسالفة الحين متى اودي امنة لهم
ومع افكار يروح ويي قال ليش ما اسوي لامنة مفاجأة ليش ما اخلي الاهل يروحون بنفسهم لامنة
امنة قامت بسرعة بدلت وصلت طلعت
ما شافت أحد وكانو قاعدين في طابق الثاني بحيث الطابق صاير كامل لهم راحت دقت باب خالها محمد وسعيد شافت محد رد بطلتهم شافت مافي احد
قالت يمكن وضحى في حجرتها دقت الباب
شافت مافي احد
قالت بتنزل تحت
ونزلت تحت وسلمت على أم ايمان حرمة كبيرة في سن وهي زوجة خال ابو نواف
وشافت كلهم قاعدين وسوالف
ومريم وحمد اول ما شافو امنة ركضو عندها
حمد: عمتي امنة حمدلله على السلامة
ومريم بعد سلمت على امنة
وقعدو جنب امنة
امنة: اشتقتو لي ولالا
حمد: عمتي ليش رحتي ما وديتينا وياج
امنة: اسال امك
مريم: انزين اانا ليش ما وديتيني وياج
امنة: امممممممم انتي سالي نواف
مريم: شنو يبتي لنا امنة
امنة: يبت لكم والله وايد اشياء
امنة تبي اتعرف بأي طريقة هل حمدان ياء ولا لين حين لكن اشلون تعرف وكلهم قاعدين لكن جاءك الفرج يا امنة
ام ايمان: ابنيتي روحي المطبخ اكلي لج شئ ما باقي على العشى شئ وانتي اول ما ييتي ما كليتي شئ
تذكرت امنة بالفعل انا يوعانة توها حست باليوع
امنة: ان شاء الله خالتي
لما قامت شافت انها ما تعرف وين المطبخ
امنة: مطبخ بأي صوب
ومحمد قام : تعالي امنة بوديج أنا
وامنة شكرت ربها اوه اخيرا يا محمد بسالك
اول ما طلعو من الصالة
امنة: محمد حمدان ياء ولا لين حين
محمد: خبر خير انتي هههتي واذا قلت لج انتظر لج اكثر من ساعة كل ساعة يقول روحو شوفو امنة يمكن قامت من النوم لكن انتي كنتي في نوم عمييييييييييييق
امنة يا ربي شالبياخة ليش ما قومني احد: انزين ليش ما وعيتوني
محمد: الله هداج راقدة واتقولين انوعيج ما صارت ولا بصير
امنة خاطرها تفقس خالها لكن شتسوي: انزين قال متى بيي لي
محمد: والله ما ادري
والا سعيد ياءي وراهم: يايين علشان تسولفون ولا تاكلون
محمد: الله على الغيرة ما أقدر
سعيد: طالع عليك
دشو المطبخ وهما يفتشون المطبخ ما لقو شئ ياكلونه والا خدامه دشت من الباب الثاني
امنة: مافي الاكل اهني
الخدامة الي اسمها استيتفا: الين انا بسوي
امنة: الحين وشنو اكل انا
استيتفا: ماما قول ياكل انت الي في ثلاجة علثان تاكل في العشى وياهم
محمد بطل الثلاجة شاف في اشياء خفيفة
محمد: صح كلامها اكلي شئ الحين والحين بجهز العشى ولو كليتي شئ ثقيل ترى خالتي ام ايمان بتغصبج على العشى وقوانين هالبيت عشى وغدى وريوق لازم
سعيد: يالله محمد طلع لنا شئ انا بعد باكل
امنة : أشوف ليش يايين معاي يوعانيين مثلي
سعيد: الا خوالج
امنة: ههههههههتي
وحمدان وصل البيت
واول ما طلع من البيت وأبوه وعمه رجعو بيت
يعني واصلين حدهم وقبل ما يدش سأل زراع وزراع قال صار لهم فترة داخل
حمدان دش البيت وشافهم في الصالة
حمدان: السلام عليكم
بوعبدالله وبو احمد: عليكم السلام
بوعبدالله: لا ياءي من وقت جان زين بعد تأخرت الحين من اهم احنا ولا رفجانك
وحمدان راح باس راس ابوه
حمدان: فديتك يبه أقول يبه ليكون صبغت شعرك أشوفه يلمع من سواده(بوعبدالله وايد يهتم بشعره ووايد بحيث انه وصل الى هالمرحلة من حياته لككن في شعره مافي شعرة بيضة عاد الاخ حمدان يبي يقص على ابوه وينسيه السالفة تأخره )
بوعبدالله: قول ما شاء الله يا ويلك ان شفت شعري صار فيه شئ يا حمدان
بو احمد: حمدان لا تحاول تغير حجي ليش تأخرت بما انه امك قالت لك بنيي لك
حمدان باس راس عمه : عمي ما شاء الله لا اله الا الله تدري في بداية ما عرفتك اذا أحد يشوفك مستحيل يقول أنك ابوه احمد بقولون انك اخو احمد

وارتفع معنوياتي بو احمد
لكن هيهات هيهات يا حمدان اذا انت حمدان لا تنسى ان هذولا ابوك وعمك
بوعبدالله: حمدان مو كأنك تحاول تغير السالفة
حمدان سكت يا ربي انكشفت
وبو احمد: حمدان انعرف سوالفك لا تحاول ويانا
حمدان: يبه وعمي اسف واسف لكن ظروف بحيث اضطريت وطلعت
بوعبدالله : توك ياءي من المانيا واتقول ظرووف وفكرت الحين شنو بسوي
حمدان: اي بنضم اليكم بالشركة
بواحمد: بارك الله فيك يا وليدي وان شاء الله تستفيد ونستفيد
حمدان: عمي هاي كلام المنتديات من وين تعلمته انت
بوعبدالله وبضحكة مع اخوه : هههههههتي على بالك بس انتو الشباب اسجلون واشاركون في منتديات
حمدان: لا تقولون انكم مسجلين في منتدى واشاركون بعد
بواحمد: واذا قلنا لك عندنا منتدى خاص
حمدان: لا ما اصدق
بوعبدالله : حمدان يوز عن حركاتك ويا ويلك الحين ان سجلت في أي منتدى ( حمدان كان واحد مدمن على منتديات وكل ما كانو يشوفونه مهتم بمنتديات وسوالفه وقلل طلعاته ويياته ونزل مستواه تعليمي وسالفة منتديات وابوه وعمه قطعو النت من بيتهم واذا أحد يبي يستعمل النت لبحث او شئ ضروري كانو يشترون لهم بطاقات )
حمدان: توبة توبة يبه

وعند امنة امنة كانت ويا حمد ومريم لانهم ما خلو امنة الا لما تراويهم ايش يابت لهم من المانيا وفرحو وايد على هدايا
وضحى يات لغرفة امنة
اممنة: وضحى يبت لج انتي ونواف شوفي يعجبج ولالا
وضحى: كل شئ منج حلوو
امنة: احم احم
الا محمد كان في حجرة
محمد/: الا من ذوقي اشلون ما بكون حلوو
وضحى: امنة بس ييت اسالج عرس اخوج عقب باجر لكن ما اشوفج تتجهزين حق عرس ليكون يبتي لج اغراض العرس من المانيا وانا ما ادري
امنة توها تتذكر بعرس اخوها يا ربي اشلون أنا نسيت : اووه وضحى راحت علي ما باقي على عرس اخوي الا يوم وانا ما عندي أي شئ حق العرس شنو اسوي الحين
(وحست بحزن شديد عرس اخوها الوحيد وبنت عمها الوحيدة واثنينهم وايد غاليين عليها لازم تتكشخ اكثر من اللزوم وتكون من احلى واحسن الحاضرين الى العرس)
محمد حس بحالة امنة: تيك ات ايزي يا عزيزتي لبسي عبايتج الحين بوديج السوق واشتري الي تبينه
وضحى: بس بعد يا محمد ما يصير كل شئ بين يوم وليلة
محمد: الله هداج وضحى ازيدين الطين بلة انتي
وضحى: هههتي اي امنة صح كلام محمد
محمد: يالله امنة انا بروح بشوف وينه سعيد وبيي وبنطلع
امنة: كأنك عايش في البحرين من سنين واتعرف كل دواعيسه وكل فريج
محمد: بناخذ السايق والسايق اكيد يعرف
امنة: وضحى تعالي ويانا
وضحى: انا تجهزت حق العرس كل شئ عندي جاهز ما يبي لي اشتري أي شئ فلذا روحي ويا خوالج وانا بقعد عند خالتي ام ايمان ما يصير اهدها بروحها واتعرفين هي حرمة اكبيرة في سن ما تقدر اتيي ويانا الاسواق
امنة: وضحى تجهزتي حق العرس ومن وراي
وضحى: شاسوي لما فكرت في العرس شفت كل شئ عندي
يالله امنة ترى بتتاخرين
وامنة طلعت مع محمد
وفي السيارة محمد وسعيد وامنة كانو يالسين ورى السايق وسعيد ما كان عاجبه السالفة لانه هو الي دائما يسوق حتى اذا كان اخوه محمد وياه هو ياخذ السيارة ويسوقه وسايق يسوق السيارة على راحته
سعيد: محيي الدين سرع السيارة
محمد: خل الريال على راحته
سعيد: اوووووووووف أقول محيي دين وقف وقف
وسايق على نياته وقف السيارة وهو خايف ما يعرف الحين سعيد شنو بسوي فيه لانه اول ما ركب سيارة وسعيد يأففف كل ساعة يدور سبب علشان يزف السايق
سعيد: ييب المفتاح بس انا الي بسوق السيارة وانت اقعد جدام ودلني الاماكن
محمد : هههههههتي سعيد اكيد استخفيت اقول مو احسن انوصل امنة وانا وانت بنقعد جدام وسايق ورانا
اممنة:ههههههههتي سعيد في اخر عمرك مستوي لنا سايق
سعيد: تطنزون حمدو ربكم انتو الحين
امنة: اخاف لا ضيعنا بدال ما نروح السوق بتوصلنا المستشفى
سعيد يزيد من سرعة السيارة
امنة: سعيد اشبلاك لين حين ما تهنيت في عرس اخوي
سعيد: هههههتي ولا بتتهنين الحين ماخذين محيي الدين ويانا اشعبالكم هو يعرف وين الاسواق حده من هالبيت الى ذاك البيت بس بنصبر وبنشوف وين بوصلنا
ومحيي دين : اعرف انا وين سوق
وسعيد اشوية وبموت من ضحك لكن يود عمره
والا محيي الدين بكل فخر: هذا السوق
امنة ومحمد بطلو عيونهم على الاخر واعصابهم كلش نص ساعة في سيارة ونهايته سوق
محمد: محيي الدين ما كنا نقصد سوق الخضرة
امنة: يا ربي
سعيد: قلت لكم لكن من يسمع كلامي تستاهلون وتستاهلون
محمد: اوووووف والله حتى ربع ما عندنا في البحرين علشان نسال
سعيد: كل ما اقول لك امش البحرين ندور نغير الجو كنت ترفض الفكرة تستاهل وتستاهل
امنة: سعيد شايف نفسك وايد انت
سعيد: الا خالج طالع عليج
امنة: اقول ايش رايكم اتقولون لحمدان علشان يي لنا
محمد: فكرة حلوةليش ما قلتي لنا من قبل
سعيد: لكن ما خذيت رقمه
امنة : معليه بنروح له البيت وبناخذه
وركبو السيارة لكن الحين سايق الي يسوق
وصلو وامنة قاعدة تشوف حوالينها البيوت صج انه تغير
لين ما وصلو بيت بوحمدان
التفت شافت بيتها تغير بيتهم واااااايد كان اصغر والحين كبر وبيت عمها بضبط نفس للون بيت ابوها بحيث نفس التصميم كانه توأمين اذا احد شاف هالبيتين بعرف ساكنين في 2 اكيد يصيرون لبعض
نفذ صبرها تبي ادش داخل
لكن محمد طلع وراح دق الباب
وميري بطلت الباب وقالو يبون حمدان
وحمدان طلع لهم
محمد: حمدان اسفين على ازعاجك بس يايين قلنا نفس وقت امنة اسلم على اهلها وبنوديها السوق واتعرف ما نعرف شئ عن بحرين لذا انت اكيد بساعدنا
حمدان: افا عليك يا محمد غالي وما طلبت شئ
وامنة طلعت من السيارة وبدون ما تقول شئ واتجهت الى بيتها وحمدان شاف امنة رايحة صوب بيتهم فقال لالالالالالا ما يبي يخرب مفاجأته
ركض صوب امنة
ومحمد استغرب
حمدان: امنة امنة صبري
امنة: هلا حمدان يالله حمدان بسرعة ندش ترى مافيني صبر ما اقدر اصبر اكثر
حمدان الحمدلله وصلت في وقت مناسب
: صلي على النبي يالله دخلي السيارة وبقول لج السالفة
وقالو حق محيي الدين انه يرجع البيت حمدان قال بياخذ سيارته لكن قالو سيارة تكفي
امنة: حمدان وين بنروح اول شئ بسلم على الاهل
حمدان: امنة شأقول لج غير صبري
امنة: حمدان اشبلاك انت
حمدان: امنة ما تبين اتشوفين فرحة امج وابوج مضاعفة
امنة: امبلا
حمدان: عيل صبري وطلعي لهم في عرس بشكل مفاجئ بحيث ما يصدقون
امنة: لا مستحيل تقصد اصبر يومين
حمدان: لا ليلة ويوم وليلة
محمد: امنة أحس كلام حمدان صحيح حلوو اذا مرة وحدة طلعتي لهم في العرس
امنة: لا يعني لا
حمدان : فكري فكري عدل
امنة متى افكر قلت لا اشفيكم قاعدين تعاندوني لكن ما باليد حيلة وفكرت الحين مشغولين مع عفايس العرس لو راحت لهم مابيهتمون فيها وايد وفكرت ايضا صحيح كلامهم حلوو لما اسوي فرحتهم فرحتين
ويومين هي في سوق
دشت محل عطورات كانت تبي تشتري لها عطر وهالمحل كان شبه خالي احد يدش و احد يطلع لما هي دشت شافت مافي احد
امنة: أي عطر الي عندكم قاعد ينباع بكميات اكبيرة
البائع: الحين كل من يدش ويطلع ويسال عن عطر الفصال
امنة: اهاااااا
وعبدالله دش هالمحل شاف امنة
اي نعم شاف امنة
شاف امنة وهي معطية ظهرها
عبدالله شك في السالفة وقلبها بدأ يدق ووهو فاقع عينه على امنة
الا البائع الثاني سال عبدلله انه اشلون يقدر يساعده
وعبدالله التفت الا البائع قال لبائع الي يبيه
ومرة ثانية التفت الى امنة قال بروح بشوف من هذي
لكن لما التفت شاف الابنية الي كانت واقفة طلعت
وطلع برا المحل الا يشوف امنة ويا واحد
عبدالله: هههههههتي زين يوم ما رحت عندها جان كفختني آه يا امنة كلج عذاب حتى ذكراج عذاب ( بالفعل شاف امنة لكن لما امنة طلعت من المحل راحت ويا خالها محمد وعبدالله شاف محمد وياه امنة وقاعدين يمشون عباله وحدة ثانية )
وصل العرس كل من مستانس اليوم العرس
احمد قايم من وقت راح يشوف تجهيزات وفندق الي حجزوه ووو يسال علشان لا يكون في اي اهمال من عندهم ولا اي نقص في العرس
وحمدان خذ درزن بطاقة لامنة وامنة عزمت كل اهلها وحتى ام ايمان
وحمدان قال لامه ومرت عمه ان بييون الناس يصيرون لربعه سعيد ومحمد لكن ما قال من هالسعيد ومحمد
ومنيرة خايفة لكن فرحانة اخيرا يا احمد حلمي غير المستحيل بيتحقق يا ربي كيف اشكرك على نعمتك وامها طبعا من صبح راحت لمنيرة وفهمتها لازم تهتم بريلها ووووو
وكانت وايد مطمئنة لانها تعرف ام احمد عدل ما عدل وكانت مضمنة لبنتها حياة سعيدة
وبوعبدالله وبواحمد من يقدر يوصف فرحتهم وبوعبدالله ينتظر اليوم الي بتيي امنة في بيته واصلا بوعبدالله وبو احمد وايد قريبين من بعض اخوان مو مثل كل الاخوان حتى اهلهم وايد يحقدون ويغيرون عليهم ومن حبهم الزايد لبعض وخصوصا الحين بيتقربون اكثر واكثر
ومنيرة طول هالفترةةكانت مشغولة مع صالونات تفكيرها الوحيد انها تطلع أحلى وحدة في العرس
ومنى بعد نفس الشئ وخصوصا هالمرة احمد ما قال لها شئ او علق على أي شئ فستانها او شئ مثيله
وحمدان فرحان وفرحان وفرحته اكثر ان امنة موجودة بينهم من صبح يفكر امنة اشلون تطلع جدامهم يبي طريقة اسبيشل لكن مخه فاضي
اتصل على امنة وامنة قالت له هي بعد ما عندها أدنى فكرة اشلون تطلع جدامهم وقالت عادي بتطلع
لكن وضحى عطتهم فكرة
و2 وافقو
حمدان تكشخ اخر كشخته لابس ثوب وغترة وعقال
وعبدالله بعد نفس استايل حمدان كل من يشوفهم يعرفون انهم اخوان
لكن اكيد عبدالله أحلى منه بمليون مرة وخصوصا بعد ما طول عبدالله شعره قليلا ما يعني شعره كان طويل لكن ما يقدر يربطهم ربطة وشعره الناعم
حتى لماا تسبح طلع من الحمام قعد يحرك شعره علشان حمدان يحتر اونهه عاد دعاية شامبو الي يستعمله
ام عبدالله اكيد بتتكشخ وكانت متكشخة اكثر من ام احمد
أحمد خايف من حياته اليديدة وبدأ يفكر مرة ثانية منيرة وايد اصغيرة مني هل القرار الي اتخذته صح ولا غلط لكن منيرة ابنية ونعم فيها وليش انه خايف ان صج انها اصغيرة بس عقلها عقل وحدة اكبر من عمرها اكثر من الف مرة (الاخ يسال نفسه ويجاوب نفسه)
وحمدان كان مقرر ما بيرقص الا لما يدش قسم النساء واذا دش مستحيل يطلع هاي قراره كان
وامنة مسكينة ندمت انها وافقت على كلام حمدان لانها ما تقدر تاخذ حريتها في العرس حتى مكياج لازم ما اتحط واذا حطت كلش وكلش خفيف فراحت الصالون ويا وضحى وهيأ ونورة وعايشة وعد حتى شلتها تكشخو اكثر منها
وياء وقت العرس كل من رايح وياءي وسعيد ومحمد ونواف وابراهيم مو مقصرين في العرس بحيث قامو يساعدون حمدان على ترحيب الناس واذا يبون شئ او ما شئ لانهم اهل حتى بوعبدالله وبو احمد انعجبو في هالناس قالو صج ناس ونعم فيهم وعلى بالهم ربع حمدان
وعند النسااء نفس الحالة وضحى قامت اساعد ام احمد وام عبدالله لانهم حرمات اكبار في السن واهلهم يايين حالهم كحال الضيوف وضحى راحت وكل ساعة تسال منى اذا كانو بحاجة الى أي شئ يقولون لها وبالفعل وضحى ساعدتهم وايد
وقالو لاحمد انه يدش مع منيرة الصالة نفس ما يسوون الحين لكن هو رفض قال لا أتمنى بدال ما أمسك بيد حرمتي وادش عندكم اني ادش ووبجنبي هذا ابوي وثاني عمي وعبدالله وحمدان
ومنيرة كانت طالعة ملكة جماال جمال لا أروع منه وبالفعل غطت على كل كانت طالعة أحلى وحدة لكن بعد في وحدة تقدر اتنافسها في جمالها يا ترى من


لالالالالالالالالالالا مو امنة
سارة تتذكرون سارة ولا نسيتوها
الاخت كانت متكشخة كانها عروسة حتى منيرة لما قعدت حست بالخجل لكن لما شافت سارة عصبت عدل ولكن بعد ما قدرت توصل بجمال منيرة الي كانت منبهرة كل الحاضرين وكل من مدح جمال منيرة وامنة المسجينة بدال ما اتكون مكان وضحى قاعدة في السيارة تنتظر وصول حمدان وحمدان وعدها بانه بحاول يدخل احمد بسرعة على عروسة وحمدان
كل ساعة يحن عليهم
حمدان: عمي الله يخليك والله لكم مفاجأة علشان جيه
بو احمد: اول شئ قول شنو مفاجأة
حمدان: والله عمي جان قلت لك لكن ما أقدر
بواحمد: حمدان اشبلاك عرس استانس شوف عبدالله ليش انت جذي متوتر
حمدان: عمي ابوس راسك وخشمك وايدك بس وافق
بواحمد: حمدان اول ما ييت من المانيا وانا حاس بشئ لذا اذا بتقول بساعدك واذا لا اسمحلي وبزيدك بيت شعر باخرهم اكثر
حمدان: عمي والله مفاجأة بخليك بتستانس وااااااايد
بو احمد حس بسالفة انا بستانس وايد : شنو هالشئ
حمدان: عمي والله ما اقدر اقول لك شئ الحين
بو احمد: قرار اليك اذا قلت لي بساعدك واذا لالا مع السلامة

ويبي يمشي
حمدان: عمي سالفة فيها امنة
بواحمد امنة امنة: حمدان عيد الي قلته
حمدان: عمي قلت مفاجأة لكن بتخرب مفاجأتي الظاهر
بواحمد تحمس اكثر : حمداان بسرعة قوول
حمدان: عمي اصلا امنة من يومين هي في البحرين وكانت تبي اتيي لكم لكن انا قلت لها في عرس احسن ولذا لو احمد دخل متأخر امنة ما بتستانس في العرس
بواحمد ما فهم غير شئ واحد امنة اهني: وينها امنة ابي اشوفها
حمدان:في البداية اوعدني ما بتتخبر احد
بواحمد: حمدان وينها امنة
بواحمد مو مصدق طلع وبوعبدالله متعود دائما يكون ويا بواحمد لكن شاف انه بواحمد طلع استغرب شنو صاير طلع وراه
وامنة كانت في سيارة وخوالها شفتات لما سعيد ايي ومحمد يروح ولما محمد يي سعيد يروح
حمدان راح لسيارة
وامنة طلعت لما شافت حمدان ياءي لكن ما انتبهت لابوها لان الناس يايين ورايحين وبالاضافة كانت مغطية ويهها : حمدان وينك صدقني ان ما دشيت داخل بعد ساعة ما بيي عرسك
حمدان : امنة
والا ابوها جدام امنة
امنة ما قدرت اتيود عمرها فعلا ابوها عيوز ههههتي كانت عايشة وياهم ابدا ما حست بكبر ابوها لكن هالمرة حست ابوها عيوز ( مو عيوز عيوز لكن بعد)
وشالت غطاءها علشان تتأكد اكثر والا انبهرت بعمها الي لما شاف امنة وايد فرح واااااااااااايد يمكن اكثر من بو احمد امنة ما عرفت شتسوي غير نزلت راسها ودمعة ورى دمعة وكل ساعة تقول ما ابي اصيح لكن ما قدرت
وابوها حضن امنة وامنة تذكرت انها ما باست راس ابوها هههههتي من موقف نست كل شئ : افا يا ابنيتي جذي تخلينا سنتين سنتين ما تسالين عنا

وسعيد كان ويا امنة طلع من السيارة
امنة: يبه انت الي قلت لي وسويت الي امرتني عليه
بو احمد: اي اعرفج الحين كل اللوم علي
وبواحمد مسح دموع امنة
وامنة باست راس عمها وعمها نفس الشئ حضن امنة
بوعبدالله: وينج يا امنة وينج انتظرناج ليالي وايام لكن ماكو خبر هل من ممكن نسيتينا
امنة: ما عاش الي ينساكم يا عمي بس شاسوي كل ما اتذكركم احس انتو السبب
حمدان: يالله يبه وعمي شنو قلتو الحين لو قعدتو اهني ويا امنة الى باجر ما بتشبعون منها
بوعبدلله: في شنو شنو قلنا
وبو احمد قال حق بوعبدالله وسيدة وافقو وما شبعو من بنتهم لكن راحو علشان يدشون داخل
وخبرو النسوان وام احمد ررفضت قالت مستحيل ومستحيل لكن قالو بدشون يعني بدشون
وكل من استغرب
واحمد مع بشته لله عليه كشخة بعد ما وافق احمد لكن عيايز الي يقولون لازم يسوون بالفعل دشو داخل ونسوان تغطو وتسترو وكل وحدة اتافف ليش داشين الحين
واحمد دش أول ما وصل على الكوشة المصابيح انصكوا كل من استغرب قالو هاي وقتها لكن الشموع أضاءت المكان
واضاءة خاصة على حمدان


حمدان وماخذ ميكرفون وعيونه على البنات هههههتي
حمدان قال مع ميكرفون: مبروك يا ولد عمي ويا اختي أتمنى لكم حياة سعيدة وعندي مفاجأة خاصة لاختي و ولد عمي لذا قبل ما اتشيل طرحة اصبر اشوية
والشموع انطفو وقل عدد الشموع المضيئة أحل الظلام مكاان
طفلتان يظهران معاهما شمعتين مريم وحمد والله أحلى طفلين مريم كان اتيينن دبدوبة وحمد ضعيف ولابس كندورة وسفرة
هههتي كل من قال ماهو غريبة هالشئ على حمدان
لكن تطلع وراهم بنت صعب أحد يعرفه لانه ظلام ومريم حمد وايد مشوو بعيد عنهم وامنة طلعت كانت لابسة تنورة لكن شبه هندي يعني زخارف وكان رائع وفوقه شال لانه الي لابسته تحت دون اكمام وبطنها اشوية ظاهر
وامنة قالت قصيدة عبارة عن اتبارك لاخوها وبنت عمها وكل من استغرب من هالوحدة بالفعل نسوا صوت امنة ما قدرو يعرفون ان هالصوت صوت امنة
امنة قربت منهم الى ان وصلت على الكوشة
وقفت جدام اخوها قبل الكل

النمرةalnimrah
07-14-2006, 10:39 AM
ياسلالالالالالالالالالام رووووووووعة هالجزء

تسلمين يالغلا الله يعطيك العااااااافية

انتظر البقية

الجوري الدلوعه
07-14-2006, 07:20 PM
كملي يالغالية يعطيك الله العافية

الخلوقة
07-15-2006, 01:20 AM
الله عليج يافتونة هالجزء صج روعة
كملي القصة الله يخليج أتخيل إني وياهم في العرس
أبي أعرف ردود أفعال أهل آمنة وخصوصا أحمد يوم عطى إخته كف قبل لاتروح الإمارات
بصراحة ألقصة كلما لها تصير مشوقة أكثر
الله يعطيج العافية

الفاتنه^الصغيره
07-15-2006, 01:52 AM
يسلمووووو يابناااااااااااااات عالمتاابعه الحلووه
:)

الفاتنه^الصغيره
07-15-2006, 02:20 AM
احمد وبجانبه أبوه وجانب الثاني عمه وعبدالله لكن وينه حمدان وهما يمشوون واحمد عيونه على مكان الي قاعدة فيه منيرة وكل ما يوصلون منيرة قلبها يدق اكثر تتمنى في روحها الموت يا ربي ليش ابي اكون عادية لكن ماهي قادرة وركب الكوشة واحمد انبهر بجمال منيرة كانت رائعة بمعنى كل كلمة رائعة ورائعة وحتى عبدالله استغرب من جمال اخته وقال صج طالعة علي يا اختاه لكن كان ما يعجبه كل عيون بنات عليه واخطوات قليلة ويقف احمد أمام منيرة لكن الضوء انطفى وشموع اشتعلو على كل طاولة شمعة وعلى الاطراف واضاءة خاصة وطلع حمدان
حمدان: يا هلا والله فيكم احمد قبل ما تشيل طرحة عندي لك ولي اختي منيرة هدية وحتى لمرت عمي وجميع الاهل
ووضحى كانت مسوؤلة عن هالشموع فهي الي قالت لكل الي قاعدين على طاولات انهم يشعلون الشموع وصكت كل الشموع الي على الاطراف فأحل قليلا ما ظلام وحمدان تقدم بجم من الخطوة وظهر طفلين مريم وحمد ومعاهم شموع وراحو لعند الكوشه وظهر ابنية ابنية صعب يحددون ملامح ويهها اهني احمد التفت كامل علشان يشوف شنو هالمفاجأة ومن هالبنت ومكان صار هادئ يبون يعرفون من هذي وحمدان عطى الميكرفون لامنة وقالت قصيدة لكن يا ترى محد عرف صوتها
اي نعم محد عرف صوتها حتى عبدالله ما عرف ان هالصوت صوت امنة وامنة ترددت في التقدم الى الامام
وبوعبدالله وبو احمد يعرفون فبوعبدالله عرف ان امنة اكيد متوترة فراح الى امنة وعلامات استفهام على ويوهم لهم
بوعبدالله: يالله امنة
وامنة مشت مع بوعبدالله وحمدان معاهم
وامنة وصلت على الكوشة ووقفت جدام اخوها الغالي أحمد
امنة باركت لاخوها : مبروك يا احمد وما قدرت تنتظرني هالكثر كنت مستعيل على زواج
احمد عرف صوت اخته امنة هاي امنة ولوى على امنة
احمد وبصوت كله اشتياق لاخته: امنة انتظرتج انتظرتج وايد لكن انتي الي خليتينا نفقد الامل
وحمدان راح صوب منيرة وعبدالله كان واقف عند اخته ومستغربين اشقاعد يصير
حمدان : منيرة ليكون هاي حبيبة او حرمة احمد
ومنيرة قالت في نفسها يمكن وبوعبدالله : حمدان ما تيوز عن حركاتك
وراح عند امنة
بوعبدالله: يالله احمد في بداية شيل طرحة وبعدين تكلم على راحتك ترى اشوفك نسيت العروسة
احمد: صدقت يا عمي
وبوعبدالله خذ امنة ومنيرة تموت وتعرف من هالبنت ولكن لما شافت احمد يتقدم بنحو منيرة نست كل شئ حست ان جسمها كامل بدأ يرتجف ولكن عبدالله يبي يعرف من هاي وليش هي كلش عادي مع ابوي يا ربي يا ترى من هاي
والاضاءة رجعت مثل ما كان
وام احمد شافت امنة ما صدصقت وامنة تقربت من امها وباست على راسها
وبدموع ثنتينهم بينو شوقهم وام عبدالله يات : اشوفج امنة نسيتي خالتج
وامنة سملت على ام اعبدالله: مستحيل انساج مرت عمي ومستحيل
وعبدالله يبي يعرف من هاي وعيونه على امنة لكن بما انه تقريبا كل من حوالين امنة فلين حين امنة مجهولة بنسبة له
واحمدد شال طرحة وباس يبهتها ومع مريم وحمد كان معاهم دبلة فغيرو الدبل وقطعو الكيك واحمد يبي يأأكل منيرة لكن مو بسهولة منيرة تفتح فمها لكن احمد يبعد الكيك وكرر هالشئ ثلاث مرات في نهاية منيرة ما بطلت بوزها واحمد بالغصب اكل منيرة
وكل حركة مع تصوير
حمدان كان واقف جنب عبدالله
حمدان: هين ان ما سوينا في اختك جذي ما اكون انا حمدان ولد ابوي
وعبدالله طاالع حمدان: أي اخت ان شاء الله
حمدان ويغمز لعبدالله: بعد من غير الي ساكنة بقلبك
وعاملات الفندق وزع الكيك على الي يايين
ووبوعبدالله وبو احمد باركو لهم وتمنوا لهم حياة سعيدة وام احمد وام عبدالله حتى باركو لهم وياء دور حمدان وعبدالله
لكن هيهات هيهات
امنة من هالصوب رايحة علشان هي تسبق حمدان وحمدان من صوب ثاني
امنة: حمدان وراءي انت انا اخت المعرس اول شئ انا ببارك لاخوي وبنت عمي
عبدالله انصدم ماهي غير امنة امنة معقولة امنة لالالالالالالا أنا في حلم أكيد في حلم يا ربي شنو قاعد يصير امنة ويانا في العرس وفهم كل السالفة
وحمدان: لالالالالا يا امونة ورى ورى ترى اول شئ اكبار بعدين اليهال
امنة: حمدانووو انت اكبر مني بسنة وبس
وحمدان: لو سنة او عشرين سنة
ومنيرة من الحيا كانت منزلة راسها لكن من اهواشهم عرفت ماهو غير حمدان وامنة امنة لا مو امنة ورفعت راسها شافت جدامها امنة
منيرة وقفت : امنة انتي ( ونست انها عروسة)
امنة لوت على منيرة: حبيبتي انتي يا الخاينة ما قلنا نتزوج ويا بعض لكن انتي وين تنتظريني
منيرة: أصلا ليش ياية الحين توج تذكرتينا خلاص ونسيناج مثل ما انتي نسيتينا ا
امنة: اقول منيرة اشوية اشوية ترى انتي عروسة وشوفي احمد فاقع عينه عليج فضحتي روحج في عرسج
ومنيرة اوووبس يا ربي اشسويت انا وطالعت احمد شافت ان عيون احمد عليها مع ضحكة على منيرة
منيرة ما قالت شئ
امنة: الله على الخجل ما أقدر وما أقدر
امنة باركت لاخوها
حمدان: كملتي يا شيخة الحين ممكن اتوخرين اشوية وتعطينا مجال و انتي واخوج غربلتو اختي عدل ان ما راويتج في عرسج ما اكوون انا حمدان
امنة : بنشووف
وامنة راحت لعند امها الي كانت اطالعها وعبدالله عينه ما تفارق امنة
وعبدالله وحمدان باركو اختهم وولد عمهم
وعبدالله راح مكان بحيث يتأمل في امنة على راحته الله يا امنة احلويتي تغيرتي صرتي احلى واحلى
وامنة تبي اتشوف عبدالله لكن وينك يا عبدالله
ولكن شافت حمدان يأشر لامنة علشان اتيي لصوبهم امنة استاذنت من امها وراحت لعند حمدان تبي اتشوف اشعنده
وعبدالله في هاللحظة كان قاعد وفاقع عيونه على امنة لكن حمدان ما خلاه فلذا غير اتجاه عيونه على ضيوف
وشاف ساارة قاعدة عاد بدأ يشوفه بتمعن علشان يتأكد هاي سارة لانها كانت متكشخة على الاخر وامنة وصلت صوب حمدان وشافت عبدالله الي عيونه على سارة وامنة اول مرة اتحس بجمال عبدالله صج جماله ذبااح يذبح الاوادم اووف منك عبدالله من وين لك كل هالجمال
حمدان : عبوووووود
عبدالله يلتفت صوب حمدان وبالعصبية اشوي: عبود ويهك
امنة: يا حمدان ليش خربت على اخووك بالله عليك خله في حاله صج يعني انت عظم في بلعومه
عبدالله التفت صوب الثاني ياااه ماهي غير امنة وامنة جم اشتقت لهالصوت ولهويه واليوم امنة انتي واقفة جدامي واتكلميني ما اصدق وما اصدق
حمدان: امنة لكن عبدالله كان يطالع من ( يزعم يسوي روحه ما يعرف)
امنة: احم احم بعد من
حمدان: لا تقولين
امنة: افا يا عبدالله احنا ما نشبع عينك
حمدان: امنة انتي غير غير وهي غير وغير
عبدالله: حمدان بعدين معاك
وعمتهم يعني ام سارة قامت علشان اتبارك لهم وسارة قامت معاها وحمدان وعبدالله وامنة كانو واقفين بحيث عمتهم في بداية لازم اسلم عليهم
فسلمت ووصلت لين امنة نفس الكلام وينج يا بنيتي مشتاقين لج وووووووووووووووووووووووو
وامنة ما قالت شئ شنو ترد عليهم ما عندها أي رد
ياء دور سارة
سارة: هلا حمدان شخبارك
حمدان: حمدلله بخير انتي شخبارج
سارة: بخير ولله الحمد
سارة: عبدالله شخبارك
امنة: كح كح كح كح كح يزعم تكح
وحمدان يأشر لامنة بحيث اتشوفهم
عبدالله شافهم لكن شأسوي معليه اليوم يومكم سوو الي تقدرون عليه
عبدالله: حمدلله انتي شخبارج
سارة: حمدلله بخير
سارة: يا هلا والله بحبيبتي امنة ( اشوية كانت حزينة خافت لا تاخذ عبدالله الحلوو واصلا هي كانت تحب فقط جمال عبدالله سارة كانت مثل عبدالله حلوة وجميلة وكانت تبي يكون زوجها مثلها ومافي أحد غير عبدالله لذا حاطة عينها عليها)
امنة: يا هلا فيج
سارة سلمت على امنة وين كنتي يا امنة ووووو لكن ما طولت لان عليها اتسلم على معرس وعروسة
حمدان: امنة شفتي شفتي بعض الناس ( وعيونه على عبدالله)
امنة: اي شفته واذا قلت لك سمعت دقات قلبه بعد ما بصدقني
عبدالله: ياااااه يالله عاد اشفيكم انتو بالله عليكم كل شئ تفهمونه غلط
حمدان: يااااه عبدالله اشفيك انته قلنا الحين عبدالله قلنا بعض الناس
امنة: يالله حمدان ويا عاشق الولهان برب
حمدان: تيت
عبدالله/ تقصدين من بعاشق الولهان
امنة: أقصد عبود
عبدالله : عبوود
وامنة راحت بسرعة لعند امها عرفت عبدالله بيرشحها لانها قالت عبود
وعبود ضحك يا ربي اموت فيها واموت فيها
امنة: يمه وينها منى
ام احمد: توج تذكرتي منى منى سلمج الله لابسة فستان قصير فلذا قالت ليما الرياييل يطلعون هي بتيي
امنة: يالله يمه بروح ادورها واسلم عليها
ام احمد: صبري اشوية اكا ام فيصل ياية سلمي عليها وعقب روحي
وام فيصل يات وسلمت عليهم وجم من حرمة الي يصيرون لامنة سلمو عليها وعلى معرس وعروسة بعد في نفس الوقت ومصورة كانت تصور
وامنة نزلت من على الكوشة
وراحت شافت وضحى وشلتها قاعدين وراحت لعندهم
امنة: لالالالالالا اكيد غلطانة انا عرس اخوي هاي ولا عرس اخوكم
وضحى : عرس اخوج يعني عرس اخونا
هيأ: اصلا قولي محترة
امنة: اي محترة ونص بعد عرس اخوي وانتي الي متكشخين وانا لو احد يشوفني يقول لي خدامتهم
الكل: ههههههههههتي
وعد: امنة اقوول من الي كنتي تتكلمين وياهم
امنة: انتي شكوو
وعد: لا بس اشوفج وايد تعطينهم ويه ويعطونج ويه
امنة: اعيال عمي
عائشة : اها بس ذاك الي واقف يم معرس الله عليه حلوو يننن
امنة: هاي هاي اخوي وين راح
وضحى: ها امنة الحين شنو شعورج
امنة: شعور اي مواطنة بحرينية
هيأ/ عشتوو
امنة: ما شفتو اختي
عائشة: حدنا على ولد عمج واتقولين اختج
امنة:ولد عمي وبس هاا وين راح الباقي
عائشة: بصراحة امنة دخلتج العرس كان رووعة وخصوصا لما عمج يااء لج تمنيت هاللحظة جان زين اانا منج
هياأ: اي والله امنة حظج انتي والله كل من يحبج كل مكان حاطينج فوق راسهم
امنة: احم احم لان ربي يحبني علشان جذي كل من يحبني
نورة: اشقصدج انتي
امنة: هههتي ولا شئ يالله بروح بدور اختي العزيز ة
وراحت كل ما اشوف على طااولة ناس اتعرفهم اسلم عليهم ولكن وينها منى بعدين وحدة قالت لها بأن منى اهنااك قاعدة مع رفيجاتها
وراحت منى كانت قاعدة اصيح وحالتها حاله ورفيجاتها يحاولون يهدونها
امنة ما قدرت اتيوود عمرها أه يا منى يالي كنت دائما اتهاوش معااج صج حياتي معاكم كان غير وغير
امنة قعدت على كرسي يم منى
وررفعت راس منى : منى حبيبتي
ولوت عليها منى وهي اتصيح صيااح بحيث الي قاعدين يمهم استغربو ويبون يعرفون اشسالفتهم مساعة على الكوشةة والحين اهني
امنة: يمه لالالالالا انتي مو منى طالعة ينية
منى كانت حاطة مكياج وصياحها خرب كل شئ وكل شئ
منى: امنة
امنة: يااه منى هالكثر اشتقتي لي نسيتي كنتي تتهاوشين معاي واتتقولين متى تتزوجين وتفتكين مني
منى: امنة ليش تتذكرين الماضي انسيه
امنة: اي الحين اتقولين انسيه
امنة: واشوف واشوف الله طالعة كشخة
منى: امنة الله يخليج روحي طلعي عبدالله وحمدان ابي اروح لاخوي
امنة: ان شاء الله الحين بروح وانتي عدلي ويهج لا تخرعين اخوج في ليلة عرسه اخاف لا يشرد مع حرمته
ممنى: امنه
وراحت امنة لعند عبدالله وحمدان
وعبدالله كل ساعة قول لحمدان يالله امش نطلع فشلتنا وحمدان يقول لا مستحيل يطلع
امنة: متى ناويين تطلعون ان شاء الله
عبدالله: الحين امنة شوفي حمدان مقرر طول وقت بتم معاكم
امنة: لالالالالا من قال لك يا عبدالله حمدان الحين بيطلع
حمدان: لا تحاولون تقصون علي
امنة:يالله حمدان اطلع
حمدان: أفا تطرديني
امنة: اي اطردك يالله اطلع
حمدان: ما بطلع
امنة: يا ربي
وامنة تحاول مع حمدان لكن دون جدوى
امنة: بروح بقول لعمي
حمدان: اي يا دلوعة عمج
امنة: يالله حمدان الله يخليك
حمدان: بس بشرط ترقصين وياي
امنة: لالا اكيد شارب شئ ارقص وياك ههههههههههتي
حمدان: انا جااد
امنة: حمدانو كبرنا الحين احنا
حمدان: قرار اليج
وحمدان قام راح على مسرح وقام يرقص بروحه لكن ما عجبه السالفة سحب معاه عمه وابوه الي ما رقصو بس كانو واقفين يعبرون عن فرحتهم وكانو يسوون حركات خفيفة وبوعبدالله راح سحب امنة وامنةة يزعم اتقلدهم سوت الحركات الي يسوونه وعبدالله واقف مكان وكل عيون بنات عليه اصلا لما امنة كانت تروح تتكلم وياهم كل من يتمنى ذبح امنة او يكونون بدالها وسارة من غيرة ويها صاير احمر واحمر
امنة : حمدان يالله الحين برااا
حمدان: لا لين حين ما شبعت
امنة: بعدين معاك يا حمدان
عمي شوف حمدان مو راضي يطلع واحنا ما نقدر ناخذ راحتنا الا لما يطلعون
حمدان عصب على امنة ابوه اكيد الحين بطلعه وبالفعل كل رياييل طلعوو
وضحى يات وودت امنة وامنة شالت شالها
وتسريحة شعرها كامل اخترب وشعرها كان وايد طويل ووايد وناعم وفقالت اتفله لكن وضحى ما رضت فحطت فيه لمسات خفيفة على تسريحتها بحيث تسريحتها صارت اوكي ووضحى حطت لها مكيااج لكن مكياج خفيف وطلعت رووووووووعة آه الحين لو احد يشوف امنة يطيح ويطيح الحين قارنو سارة بامنة ما تسوى حتى ظفر
وفي هالوقت كانت منى ترقص أصلا هي تدربت على رقص على اغنية خاص لاخوها واهني هيأ ونورة شافو منىى وراحو لامنة وخبروها عاد احترو لان اخت المعرس منى ترقص وامنة لا وقالو لامنة لازم ترقص وامنة خذت السالفة عادي وقالت لا لكن وضحى وضحى اصرت عليها وأصلا امنة كانت تعرف ترقص على اغنية هندية لانها في الامارات مرة في عرس وحدة اتصير لهم تدربو ورقصو في عرسها وامنة رفضت لكن
وضحى: امنة خلي عرس اخوج اسبيشل اخوج الوحيد الوحيد
امنة: اوف بس اشلون الحين انا بروحي بطلع يعني استحي
وضحى: يالله تستحين من من
ووضحى راحت لان هي كانت مسوؤلة عن الاضاء قبل ومرة ثانية الاضضاءة انصكت واضاءة خاصة على امنة الي طلعت وكل من قال وين راح الاضاءة ليكونن حمدان مرة ثانية ياءي واضاءة على امنة بحركة هندية كانت حاطة يدها على ويها وشالت يدها وتبينت امنة وييها كان مجابل الضيوف والتفت لصوب الثاني امها عصبت لان فعلا امنة كانت طالعة جنان
سارة ما قدرت يا ربي امنة جذي اصلا لاول مرة امنة تطلع جدامهم وهي متكشخة امنة كانت مرتبكة لا تطيح او يصير فيها شئ
منى بعد اشوية غيرة في قلبها لان امنة كانت احلى منهاا
وامنة رقصت على اغنية lajha lajha اغنية هندية وكلمات اغنية لجا لجا بولي جوريا بلولي كنكنا هاي من هوكا تيري ساجنا
ورقصها كان عذاب وعذاااااااااااااااااااااااااااااب

الفاتنه^الصغيره
07-15-2006, 02:31 AM
وأحمد استغرب من اخته
وبالاصح امنة وايد استحت لما كملت الاغنية وصار ويهها احمر
احمد: يالله امون من وين لج هالابداع
امنة ما قالت شئ
احمد: يا ربي على بنات اليوم همهم الرقص وكشخة وبس
امنة: شوف زوجتك في البداية
ومنيرة وعليه من الحيا ماهي قادرة اتقول شئ لكن بعيونها اتهدد امنة
امنة: هههههههتي ترى اليوم ما بسكت يا منور اليوم يومي
احمد: امنة يوزي عن زوجتي
امنة: الله عليك من الحين الله يستر بعدين
احمد: شاسوي والله ببنت عمج
ومريم يات صوب امنة
امنة: مريم هاي من ( واشرت عند احمد9
مريم وعيونها بالارض: عمي احمد
احمد: يااه هاي مريم الحلوة وانا اقول من انتي تعالي حبيبتي واموااااااااااح
امنة: واحمد هاي حمد ولد خالي
احمد: يااه بحمودي هلا بحبيبي
وعاد حمد منخش ورى امنة
احمد: ريال اشكبر تستحي فشلتنا
حمد: عمتي من هاي
احمد: امنة توج اتقولين انه ولد خالج وهو يقول لج عمتي اشسالفة
امنة: هههتي ولد خالي بس اأنا عمته
حمد: عمتي امنة امايه تبغاج
وامنة استاذنت من اخوها وراحت لوضحى ومريم تمت عند احمد
وامنة: هلالا وضحى اعرفج بتقعدين وبتمدحيني وووو فلذا من الحين اقول ماله داعي
وضحى: امنة تخيلي لو متي وانتي ترقصين استغفر الله من سوء خاتمة
وضحى كانت تبي اتغير مزاج امنة اتعرف امنة وايد تتاثر وامنة بالفعل تأثرت وحست بانها سوت ذنب فضيع
وضحى ما سكتت بعد زادتها : والحين اغاني وخربيشة
وامنة: وضحى
وضحى: لا هاي الحقيقة
امنة: يا ربي عليج يا وضحى شاسوي ان شاء الله ربي يسامحني لان انتو الي شجعتوني لا بارك الله في عدوينكم
هيأ: حدج على عدوينا ترى عدوينا احبابج
امنة: هههههتي يالله الحين بييكم
وامنة راحت وشاقة حلجها وقالت نفس الوقت اتشيك تلفونها شافت في اتصال من خالها محمد اكثر من مرة وسيدة اتصلت على محمد
محمد: هلا وغلا
امنة: هلا فيك محمد
محمد: امنة عندج وايد فوضى
امنة: اي شاسوي بعد
محمد: ما اسمعج امنة رفعي صوتج
امنة لبست عبايتها وغطت ويهها وطلعت براا
محمد: يااه مرة وحدة سكوت عندج
امنة: لابس طلعت براا
محمد: طيب تقدرين اتيين يم سيارتي
امنة: لا أخاف اشوية بعيد مكان تعال لي اهني وخذني
محمد: طيب اكاني ياءي لج
امنة: يالله انتظرك وينك
محمد: بووووووه
امنة: بسم الله من وين طلعت انت
محمد وهو يحط تلفونه في مخباه: من بطن امي بعد من وين
امنة: ها ها ها احلف اصدق توني ادري
محمد: اوه اشعندج خاشة ويهج
امنة: احم احم اكيد متكشخة واتعرف لو شلت الغطا عن ويهي شنو بصير
محمد: اي كل من بيشرد
امنة: محمد
محمد: يالله عند السيارة
امنة: ايش رايك في عرس
ومحمد وهو يبطل السيارة وامنة قعدت جدام ومحمد بعد
محمد: حلوو كان الا عرس اخوج اشلون ما بكون حلوو وانتي عساج استانستي
امنة: موبس استانست وايد استانست بس تعبانة أحس حتى ما أقدر ابطل عيوني ابي ارقد محمد وصلني البيت
محمد اهني قام يفكر اشلون اوصلج يا امنة وانتي الحين صرتي وحدة ضايعة بينا وبين ابوج والله العالم من اليوم ورايح وين بتكونين
محمد: امنة العرس لين حين ما كمل شنو بقولون الناس عاد انتي اول وحدة بتردين البيت لازم اتكونين اخر وحدة
امنة: محمد وايد ناس ردو
محمد: امنة بس انتي اخت المعرس مو نفسهم غير عنهم
وامنة كانت راقدة في سابع نومها
محمد: امنة امنة
امنة ولا ردت على محمد
محمد اصلا في قلبه وايد فرحاان ان امنة كانت تبي ترجع البيت يات لمحمد ما راحت لاحد ثاني
ومحمد اشلون يقدر ياخذ امنة بدون ما يخبر احد فلذا قال بخبر حمدان وبعدين فكر حمدان ولد عم امنة ليش اخبره وفكر ابو امنة لكن قال قوية هاي مرة وححدة ابو
والا حبل افكاره يقطعه صوت تلفون نواف
نواف: وينك محمد
محمد: شاقولك يا اخوي في السيارة امنة راقدة من تعب بوصلها البيت لكن اخبر من اني بوديها ويانا ولو خبرناهم اذا ما عجبهم هالشئ او يقولون ان احنا الي خليناها اتيي معاانا غصب اووو اشياء وايد
نواف: يااه محمد انت اشفيك وصل امنة وانا بخبر وضحى علشان اتخبر ام امنة وبس خلاص انتهت السالفة
ونواف خبر وضحى
ولما كل الضيوف راحو وضحى بعد استاذنت لكن كل من استغرب وينها امنة
وضحى خبرت ام امنة ان امنة رجعت مع محمد كانت تعبانة
ام احمد: بسم الله عليها اشفيها
وضحى: مافيها كل الخير بس اشوية تعبانة وبس اتعرفين تعب العرس
ام احمد: اي
وضحى : يالله عن اذنج بنمشي معاكم
وام احمد وايد شكرت وضحى لانها ساعدتهم وايد ووضحى مع شلتها طلعو وسعيد وابراهيم ونواف هو الي وصلهم
ولما كل من دش
بو احمد: وينها امنة
ام احمد: راحت مع خالها تعبانة
بواحمد: واشلون تروح واصلا انتي اشلون خليتيها تمشي ( عصب الابو )
ام احمد: ما ادري اصلا هي راحت وبعدين مرت خالها خبرتني
بو احمد علامات العصبية على ويهه
بوعبدالله: عسى ما شر علامك يا اخوي
بواحمد : امنة رجعت مع خالها ولازم ترجع معاها الحين انا مالي شغل بترجع ويانا يعني ويانا ومرة ثانية مستحيل تروح لخوالها وان خوالها عاندو بروح الى محكمة
بوعبدالله: صل على النبي عرس ولدك افرح وانسى السالفة
وعبدالله بعيونه يدور امنة لكن وينها امنة
حمدان: عبدالله ماكوو فائدةة ترى على حسب الاخبار الي وصلتني امنة راحت مع خوالها
عبدالله: شنو واشلون
حمدان: تطمن باجر اكيد بنشوفها
عبدالله: اشدراك يمكن مرة وحدة امنة مرة ثانية بضيع
حمدان: معليه لو ضاعت بنعرسك اكيد بتيي عرسك
عبدالله: انا ما بعرس لينما امنة ما تعرس
حمدان: يا سلام واقول ترى عرسكم مع بعض
عبدالله: على كيفك
حمدان: اي على كيفي لانكم حق بعض فاهم
وراح حمدان وعبدالله ابتسم ابتسامة وفي خاطره يا ربي لك ألف الحمد كل شئ ابيه احصله
واحمد ومنيرة راحو لغرفة الفندق واحمد وعد منيرة ان حياتهم ان شاء الله بيكون كله سعادة وقد ما يقدر احمد بيسعد منيرة
ومحمد وصل امنة البيت وبالغصب قومها من السيارة لان امنة نومها وايد ثقيل
محمد: امنة ويعييييييي قومي قومي
امنة ولا مسوية سالفة لمحمد
محمد بعد محاولات عدة امنة قامت والاخت قامت وعيونها مغمضة ومحمد يودها من يدها علشان يوصلها وعيونها مسكرة لانها لو بطلت عيونها راح يخترب نومها
محمد: شيخة امنة حجرتج وصل
امنة ما قالت شئ
ومحمد دخل امنة داخل الحجرة وامنة رقدت بدون ما تقول شئ لمحمد
محمد: اففف منج يا امنة والله مصيبة انتي لو رقدتي
وراح محمد حجرته هو بعد كان تعبان بدل ورقد وامنة بهدومها رقدت
وكل من رجع البيت فرحان وسعيد لكن بو احمد الوحيد الي ما كان
ومع اذان صلاة الفجر امنة قامت وصلت وحست براحة فضيعة وبدون سبب كانت متشققة وقالت بتروح بتقوم خوالها علشان الصلاة لكن خوالها كانو قايمين رايحين المسيد لصلاة وشافت وضحى راقدة وقال انا بعد برقد ورقدت وحطت المنبه على الساعة عشر
وساعة عشر قامت وراحت بدلت ونفس الوقت صلت ركعتين صلاة الضحى ونزلت لين حين كلهم راقدين
ولكن أم ايمان ما كانت راقدة فسلمت عليها وتريقت
امنة قالت لام ايمان انها بتروح وما تبي تقوم الاهل فقالت بتاخذ سيارة خالها نواف وبتاخذ السايق معاها علشان يدلها الطريق فام ايمان ما قالت شئ
امنة: محيي الدين وصلني عند فندق الي رحتوه أمس وارجع البيت اوكي
محيي الدين : اوكي
والمهم امنة وصلت الفندق وراحت للحجرة ادق الباب
ومنيرة واحم كانو قاعدين ينتظرون حمدان لانه هو قال بييهم الساعة 12
احمد: امنة انتي
امنة: لا يدي
احمد:هلا دشي دشي
امنة: يااااه اتقول لي دشي كانه بيتك يالله ياية اخذكم
احمد: حمدان قال بيي لنا
امنة: احمد بالله عليك بتوقفني عند الباب خلني ادش صدقني ما بحسد مرتك
احمد: قلت لج دشي
امنة: بالله عليك اتقول لي ادش لكن واقف لي كعمود يم الباب
احمد اشوية وخر من عند الباب: تفضلي يا شيخة
امنة: احم احم
امنة؟: يا هلا وغلا بعروستنااا
منيرة: يا هلا فيج
امنة: اوووه اشوف احمد مو راضي ادش داخل الا بسبة هالجمال كله
منيرة: اقول امنة وين كنتي أمس
امنة: كنت عندكم بعد وين
احمد من ورى امنة ويأشر لامنة انها تقعد : اي اي كنتي عندنا يبين ويبين
امنة: هههههتي
(وشافت انها ماكلين الريوق بكبره ما خلو ولا نتفة من سندويش)
امنة: يااااااااه ما شاء الله عليكم ما خلتيو شئ حقي
احمد: يوم كامل لا انا كليت شئ ولا منيرة كنا يوعانيين ومرة وحدة هجوم على الاكل
امنة: ههههتي يالله جاهزين
احمد: اي جاهزين
منيرة: حمدان قال بيي
امنة: اقوول منيرة انا الاخت المعرس اول شئ احنا بعدين حمدان وعبدالله
منيرة: لالالالالا عيل وين كنتي امس
امنة: ولييه اتروحين واتيين على سالفة امس معليه في عرسي بعد سوو جذي وياي
احمد: يااه امنة ويالله انروح منيرة يالله
ونزلو تحت
وحمدان توه واصل
ولكن لما وصل ووقف السيارة كانو كلهم راكبين في السيارة وامنة ركبت جدام بتسوق السيارة واحمد قال بيركب بعد جدام لكن امنة ما رضت واحمد ومنيرة قعدوو ورى على طلب من امنة
والا امنة بتمشي سيارتها اشوف حمدان توه طالع
وبييييب بيبببببب هرن
حمدان يتلفت يشوف امنة
حمدان: عرفت كنت متأكد مئة بالمئة بسوين شئ مثيله
امنة: يالله حمدان بعدين بنتكلم في هالسالفة روح اركب سيارتك وتعال دلني لطريج ترى ما اعرف الطريق
حمدان: واذا قلت لا
امنة: اذا قلت لا اشبصير يعني بخلي احمد يسوق السيارة
حمدان: براويج امنة في البيت يالله الحين بييج
وحمدان راح لسيارته وصار جدام امنة
عاد امنة ما تعرف شئ وخصوصا الشوارع
وحمدان يدش في هالداعوس ويطلع من ذاك
واحمد ماخذ راحته مع منيرة ويتصاصرون مع بعض
امنة: احمد اشوية رفع صوتك ترى ما اسمع
منيرة واحمد: ههههههههتي
احمد: اقول امنة انتي سوقي اعتبري روحج سواقتنا وبس
امنة: لا والله
والا حمدان ياب سيارته يم سيارة امنة وبطل الدريشة : هاا امنة تبين اراويج البحرين بكبره
امنة: حمدان اشبلاك احنا في وسط طريق وياءي تتكلم معاي
حمدان: شنو امنة صارخي ترى ما اسمعج ( وهو يصارخ)
امنة بصوت مرتفع: حمداان بعدين معااك الظاهر ناوي علينا اليوم
حمدان بصوت مرتفع: هههههههتي حلوة امنة هطريقة تتذكرين لما كنا يهال انشوف اعلان في تلفزيون على قناة البحرين اثنين يتكلمون عن طريق السيارة وفي نهاية حادث
امنة: يالله حمدان يوز عن حركاتك صدقني بخلي احمد يسوق السيارة
حمدان: لا تكفين
وبدأ يسوق سيارته عادي ولكن بسرعة بطيئة بحيث امنة وايد انقهرت ووايد وعصبت عدل
ولما وصلو البيت هرن هرن هرن وكان الغدى في بيت بواحمد
ونزل احمد مع منيرة ودشو داخل اما امنة وقفت براا علشان بتوري حمدان
وحمدان وقف سيارته وياءي عند امنة وفصخ نظارته الشمسية
حمدان: امنة بلاج واقفة على شمس
امنة: حمدان ان مرة ثانية كررت هالشئ صدقني راح اراويك بخليك تندم
حمدان: اشسويت انا
امنة: اي برئ برئ
حمدان يمثل انه اشوي وبصيح: امنة ليش ما تحبيني وليش
وامنة انقهرت عدل وطلعت نعال الي لابسته وزين ما كان كعب ورى حمدان
حمدان يركض لداخل البيت: تكفين امنة ترى انا ولد عمج وشنو مسوية لي فيلم هندي
امنة وهي تركض ورى حمدان: لا بسوي لك فيلم مصري بعد
والا حمدان يوقف بضبط يم الباب وعبدالله يطلع لكن مع سارة وامنة في يدها نعالها
حمدان وامنة تفشلو لكن شافو سارة اثنينهم ابتسمو ابتسامة خبيثة
وامنة خشت نعالها ورى ظهرها
وحمدان: احم احم
امنة: كح كح كح (يزعم اتكح ) ( طلعو لهم حركة يديدة لما يشوفون سارة مع عبدالله لازم يسوون هالحركة)
و امنة حمدان سلمو عليهم
سارة: يالله امنة دشي داخل
امنة: انتي دشي بدش وراج
سارة: طيب يالله عن اذنكم بدش وعبدالله لا تنسى الي قلت لك عنه
ودشت سارة
حمدان: آآآآآه قلبي امنة لا تنسين الي قلت لج عنه
امنة: سلامتك من آآآآه ولا يهمك بنسى عمري ولا بنسى الي قلت لي

وعاد عيونهم على عبدالله ويتكلمون وعبدالله يا ربي شاسوي فيهم
عبدالله: ان بعض الظن اثم
حمدان: يااه الحين احنا قلنا شئ او ظنينا شئ
امنة: حمدان افهم عااد يحاول يحول ظنا الى التأكيد
عبدالله: اتعرفون تقهرون الاوادم انتو
امنة: اي جان زين والله مثل بعض الناس نسكن بقلبك قبل العين لكن شنسوي هذا احنا نقهر الاوادم
وحمدان رن تلفونه فشال تلفون وابتعد عنهم امنة ياااه ما تقدر تتصرف بروحه مع عبدالله
وعبدالله صج كان منقهر من حركاتهم كل ما شافو سارة يسوون حركة او يقولون شئوهذا شئ مو زين وخصوصا الحين كبرو وفوق هاي يحب امنة
عبدالله: امنة ثقلي اشوي كبرتي أنتي الحين ووشالحركات الي تسووونه واذا ما زلتي على هالحركات جان زين ( ما قال شئ)
امنة: لا كمل قول جان زين شنو (وحطت عينها بعيون عبدالله )
عبدالله حس ان امنة قاعدة تتحداه كالعادة وعبدالله قال مادام هي ما تهتم لمشاعري ليش انا اهتم بمشاعرها: جان زين ما رديتي يا امنة
امنة وبنفس الاسلوب: ما رديت علشانك يا عبدالله يكون في علمك
عبدالله: عيل لا تتدخلين في اشياء يخصني
امنة: أفا عليك ما طلبت شئ
وامنة دشت داخل وقالت مو منه مني انا لاني قاعدة أعطيه ويه غبية أنا ولد عمي هاي لا أكثر ليش أعطيه ويه زيادة عن اللزوم وزين الحين افففففففف
ولكن سرعان ما تغير مزاجها تجاه عبدالله
وعبدالله خذ بخاطره ليش يا امنة وليش
وابو احمد لين حين ما شاف امنة قاعد في الميلس مع رياييل لكن باله مو عندهم عند امنة وما يقدر ينسى يحاول ينسى هالشئ لكن هيهات هيهات ولذا قال أحسن شئ بنفسي اروح واتأكد امنة يات ولا لين حين
طلع من الميلس يزعم رايح المبطخ يسأل اذا يبون شئ أو لا وراح صوب المطبخ الخارجي وامنة كانت اهناك اتشوفهم مافي أحد غيرها ومنى اصغيرة هي اكبر الاخت لازم تهتم بهالامور وبو احمد دش
وامنة باست راس ابوها
بو احمد: وينج امنة امس وين رحتي
امنة: يبه كنت تعبانة عددل قلت بقعد أكثر لكن ما قدرت
بو احمد ارتاح: وليش ما قلتي لي انا جان يبتج البيت ترتاحين
امنة: علشان احمد يذبحني وخالي كان اهناك
بو احمد: يا ويلج ان طلعتي اليوم بدون ما تقولين لي وعلى فكرة الليلة انتي عندنا
امنة ياااه عندكم معليه مشتاقة لكم يا يبه الليلة برقد عندكم وبخبر خوالي اكيد ما بيرفضون: ولا يهمك يبه
بو احمد: روحي وراتاحي داخل ليش داشة مبطخ وينها امج
امنة: افا يا يبه الحين لازم امي ترتاح مادام عندها بنت كدي
بواحمد: قولي مادام عندها بنت مثلج
امنة: عاد يبه بصدق عمري
بواحمد: يا امنة لو تدرين كم اشتقنا لج و حتى ما كنت ارتاح في نومي احسج جريبة منا بما انج بعيدة ساعات أحس اني اسمع صوتج
امنة: اسفة يبه الي فات مات وان شاء الله مرة ثانية ما بكررها
بواحمد: ليكون امنة انتي زعلانة مني
امنة: ما عاش الي يزعل منك مستحيل يبه ازعل منك لو صار الي يصير بتبقى ابوي الي احبه دائما
بواحمد: الله يحفظج ويخليج لي يا بنتي
والا بوعبدالله طرش عبدالله علشان بواحمد وايد تأخر وعبدالله في طريجه الى مطبخ
وحمدان عرف ان اكيد في نسوان في مطبخ عاد قال بروح اول شئ بطفر النسوان وبعدين بيي لرياييل وحمدان في طريجه لمطبخ
ومنيرة قالت تبيي امنة فسارة قالت بتروح بتناديها فسارة في طريجها لمطبخ
سارة وصلت قبل وشافت بواحمد مع بنته
وكانت قبل مسلمة على خالها
سارة: هااا خالي اشعندك مع بنتك
بواحمد: اسرار بين البنت والابو
سارة: خالي تدري اول مرة اشوفك فرحاان جذي
امنة: الله يديم هالفرحة ان شاء الله وسارة لا تحسدين ابوي واشلون ما بيفرح مادام بنته عنده
وحمدان ويدخل المطبخ: عسى ما شر كلكم متيمعيين في المطبخ
بو احمد وسارة وامنة يضحكون
والا بواحمد طلع من عندهم واول ما طلع شاف عبدالله
بواحمد: ياااه اكيد كلكم يوعانيين
عبدالله: لايا عمي لكن ابوي قال اشوفك
بواحمد: اي قلت بسال اذا يبون شئ او لا
اووووووه نسيت اسأل امنة اذا تبي شئ او لا
عبدالل:ه يزاك الله كل خير دش واسال امنة اذا كانو محتاجيين لشئ ولالا

عبدالله امنة وامنة ليش كل ما احاول ابتعد عن اسم امنة لكن اسمها وراي
: ان شاء الله عمي ولا يهمك احنا اهني واذا يبون شئ اكيد بقولون لنا

بواحمد: عفي عليك
وعبدالله متردد يدش مطبخ ولالا ولكن قال ما يهني امنة
ودش مطبخ
احم احم
عاد حمدان: عبدالله خير داش المطبخ
عبدالله: عمي قال في شئ ناقص او تبون شئ
حمدان: لا ما نبي شئ
عبدالله كان معصب ويبين من وييه انه جاد
: اأنا سالتك
حمدان عرف طبع اخوه فقال: امنة تبين شئ
وامنة شافت عبدالله من نظراته يبين انه زعلان وحست فعلا انه غلطت على عبدالله صج هو بعد غلط لكن ساعات بسبب هالتفاهات يصير مشاكل ومساوي ولذا ما كانت تبي علاقتها ببيت عمه يخترب امنة: لالالالالا
عبدالله: اذا تبون شئ ( قال بصيغة جمع بعد مو مفرد او موجه الكلام الى امنة وبس) فقول لي يا انا او احمدان
وطلع من مطبخ
وامنة بعد بتطلع وراه
حمدان: امنة وين رايحة
امنة: الحين بيي تذكرت شئ
امنة طلعت : عبدالله
عبدالله آه حتى اسمي لما اتقولينه عذاب وعذاب يا ربي شسوي بعمري ليش ما أقدر ازعل منها وليش
ولكن ما بيستسلم بسرعة : خير
امنة: عبدالله زعلان مني
عبدالله يااه اشعندها تسألني اني زعلان ولالا: لو زعلان بهمج هالشئ ما اظنتي يهمج
امنة: يهمني ونص بعد انت ولد عمي
عبدالله : توج تذكرتي اني ولد عمج ومساعة شنو قلتي انج ما رديتي علشاني يعني لو مرة لو لحظة ما تذكرتيني
امنة: أصلا كنت اتذكركم اربع عشرين ساعة يالله عبدالله انسى الي صاار
عبدالله: بكل سهوولة أنسى
امنة: ونسيت انت أصلا انت الي بديت
عبدالله عرف ان امنة بتحول كل السالفة عليه : قولي اسفة في البداية
امنة: شنوو
عبدالله: يعني ما بتتأسفين
امنة: انزين حتى انت غلطان يعني اذا انا تاسفت انت بعد بتتأسف الي
عبدالله: اول شئ قولي اسفة
وعبدالله يعرف امنة مستحيل اتقول اسفة ولكن هالمرة مضطرة تتأسف ما عندها خيار ثاني
امنة: اسفة يالله انت بعد تاأسف
عبدالله: وليش اتأسف انا ( وقال بنفس الروح وبنفس الصيغة الي كان قبل يتكلم مع امنة وارتاحت امنة اووو راح زعله الحمدلله ولد عمي مو مثل باقي الاوادم الي يزعلون ولا يتراضون بسهولة)
امنة : اهم شئ انك مو زعلان الحين يالله عن اذنك
وراحت امنة دشت المطبخ وعبدالله ارتاااااااااااح يا قلبي بعدين معاك يا تحب او تكره لكن في نفس الوقت كره والحب خطيرة هذي
وحمدان: امنة اشعندج مع عبدالله
وسارة كانت اهناك وامنة عرفت انه حمدان يبي يقهر سارة: يااه حمدان لازم تعرف
حمدان ويبي يكبر السالفة وبشوفون اشلون سارة بتتصرف: أصلا اعرف اشسالفتج مع عبدالله عيونج يعبر عن كل شئ امنة ما تقدرين تخشين لو خشيتي عيونجج تعبر الحمدلله كل شئ صار تمام مثل ما أنا ابيه والله يوفقكم ان شاء الله
وعاد سارة حست بكلام حمدان ليكون عبدالله وامنة يحبون بعض
سارة: في شنو الله يوفقهم وشنو الي يبين من عيون امنة وشنو سالفة امنة مع عبدالله :
حمدان: أسرار يا سارة واسرار ما يصير كل من يعرف أصلا اشوية فكري وبتعرفين
امنة : حمدان بعدين معااك
حمدان: اشسويت انا
امنة: سارة يتغشمر حمدان
حمدان: بتقصين على من ومن يا امنة
( امنة اشوية بتذبح حمدان لان قاعد يحاول يثبت بكلامه انهم يحبون بعض )
امنة: حمدااااااان
حمدان: انزين ما بفضحج
امنة: ياااااااه اشسويت انا علشان تفضحني
حمدان: اقول امنة خلني ساكت احسن
( اذا أحد يشوف حمدان كانه صج يتكلم وامنة اشوية وبتكفخ حمداان بدال ما تكون وياه هو ضده)
وسارة طلعت من المطبخ
امنة: هاا حمدان كمل بتفضحني
حمدان : ههههههتي اتغشمر يا امنة
امنة: عيل ليش مساعة ما قلت تتغشمر
حمدان: يااه امنة تيك ات ايزي
امنة: ان عدته صدقني يا حمدان براويك
امنة ما قالت شئ
حمدان: زعلانة وياي الحين
امنة : هههههههههتي اشسالفة اليوم كل ساعة زعل في زعل
حمدان: ومنو غيري كان زعلان
امنة: انت شكوو ما بعلمك
على فكرة انا زعلانة معاك لا تكلمني
حمدان: شاسوي لج يا الاميرة علشان تتراضين
امنة: ههههههتي اقطع البصل
حمدان: لالالالالالالا لا امنة تكفين يالله عندي شغلة ضرورية
امنة: صدقني حمدان بزعل منك
تراني زعلانة وياك ان قطعت البصل بتكسر خاطري وبسامحك
حمدان: معليه اشفيها قطع البصل يييبي بقطعه
امنة: احلف من صجك انت
حمدان : اي من صجي ونص بعد
وحمدان بالفعل قعد يقطع البصل يبجي
وامنة: بس بس يا حمدان سامحتك وفوق هاي مستحيل مرة ثانية ازعل وياك
وعلى فكرة المطبخ كان متروس من الخدم يعني امنة وحمدان مو بروحهم
حمدان يغسل ايده ولكنة كل ما يشم ايده ريحة بصل كمل شامبو مال تغسيل اليد لكن لين حين ماكو فائدة
امنة: هههههههههتي وع حمدان ريحتك ريحة الطبخ وبصل
حمدان: كله منج قصيتي علي خليتيني اقعد في مطبخ لينما ريحتي صارت ريحة بصل
امنة: روح البيت غير ثوبك
حمدان: اي بعد شاسوي قصيتي علي
امنة: حمدان اقول لك شئ
حمدان: تفضلي
امنة: مرة ثانية ما بنغربل عبدالله مع سالفة سارة
حمدان حس صاير شئ: ليش يا امنة
امنة: بالله عليك يعجبك لو اأنا كنت مكان سارة يعني انا كنت سارة وانت ويا سارة تطنزون علي
حمدان: ما عاش الي يطنز عليج يا امنة
امنة: شفت اشلون يا احمدان احنا دائما نطنز ونتغشمر عليهم لكن ابدا ما نرضى عن انفسنا
حمدان: ولا يهمج امنة
وحمدان راح يبدل ثوبه وامنة دشت ولبست عبايتها قالت بتروح البيت بتبدل لان ما يابت وياها ثياب وفي نفس الوقت بما أنها بتبات الليلة عندهم بتييب وياها ثياب فلذا امها وافقت وامنة لبست عبايتها وركبت السيارة ولكن لما ركبت شافت ما تعرف الطريج
وينك يا حمدان وولييي حتى رقم تلفونه ما عندي
وقالت بدش داخل بشوف أحد وبتاخذه لكن بعدين قالت ليش اتعب الاوادم بروح باخذ شنطتي وبتصل على خالي علشان يقول لي الطريج ودشت داخل وقبل ما ادش داخل الصالة عبدالله طلع من الميلس من الباب الثاني لانه في بابيين الباب الاول كل من يستخدمه بما انه عبدالله كان يبي امه وداخل البيت مافي أحد غير الاهل فطلع لكن شاف امنة
عبدالله واستغرب امنة لابسة عباية وشيلة يعني تبي تطلع براا
عبدالله: امنة على وين
امنة : بدش داخل نسيت اخذ شنطتي
ودشت امنة داخل عبدالله استغرب من امنة عاد امنة اتسوي تحقيق لما اتشوف عبدالله ليش ياءي وتبي من وليش طلعت من هالباب بضبط ووووووو وبعدين ترتاح ولكن جاوبت جواب مختصر اشفيها
وامنة طلعت بدون ما تعطي ويه لعبدالله وركبت سيارتها عبدالله استغرب ليكون امنة زعلانة مني لكن هي بنفسي يات وتأسفت لي ياااه لا مستحيل امنة زعلانة
واتصلت على خالها نواف لانه نواف ياء البحرين اكثر من مرة ويعرف الاماكن احسن من باقي خوالها
امنة: هلالا خالي لين حين راقد انت
نواف: وينج امنة شفتي احبابج نسيتي اصحابج
امنة: انتو بعد احبابي شاسوي لما قمت شفتكم راقدين فلذا قلت بيي قبلكم يمكن يبون مساعدة او شئ مثيله
نواف: زين سويتي يا امنة
وامنة: وينكم يا خالي ليش لين حين ما وصلتو
نواف: اتعرفين وضحى لين ما تبرز يبيلها سنة
امنة: هههههتي يا ويلك ان سمعتك
نواف: وغريبة اليوم اتصالج لي ودائما تتصلين على خالج محمد وسعيد
امنة: نواف اتعرف اشكثر احبك اكثر منهم
نواف: لالالالا اكيد السالفة فيها ان قولي شنو تبين
امنة: هههههههتي خالي ابي ايي البيت ابدل ثيابي ولكن ما اعرف الطريق البيت قلت بسالك
نواف: اي علشان جيه متصلة علي اشووف معليه ان شاء الله بيي لج انا او بطرش احد من خوالج اذا ما قدرت
امنة: بسرعة خالي لاني واقفة برااا
نواف: دشي داخل لو يينا بنتصل فيج وبنخبرج
امنة: لا طلعت براا عاد مرة ثانية ان دشيت بصير سالفة
نواف: على راحتج خلال 5 دقايق احنا عندج
ونواف في البيت الي قاعدين فيه مو بعيد وايد من بيت امنة نفس المنقطة هم
ومحمد قال هو الي برووح ورااح وبسرعة وصل
محمد: هاا امنة شردتي اليوم
امنة: مثل ما شردت امس من العرس شردت اليوم
محمد: خطيرة انتي يالله ركبي سيارتي خلي سيارة نواف اهني
امنة: AS U WISH
محمد:امحق لغة الانكليزية
وامنة راحت ويا محمد وخبرت وضحى انها بتبات في بيت ابوها لان وضحى هي الي تقدر تفهم خوالها وتقدر اطلع الاسباب ووو بحيث تخلي خوال امنة يوافقون
ورجعت ابدلت بسرعة لان كل من كان مستعد اهناك بس باقي يطلعون
وكل من متوجه الى بيت بواحمد
وامنة وصلت البيت ودشو داخل وسلموو وكانو اخر الناس يوصلون ودشت امنة المطبخ بالاضافة الى بعض الاهل وطلعو الغدى وامنة تمت في مطبخ وكل من دش داخل البيت علشان الغدى وقعدت على أحد كراسي الي في مطبخ وقعدت اتفكر في كلام عبدالله حست كلامه كان سهم على قلبها من مساعة اتحاول تنسى الي عبدالله قال لكن ماهي قادرة ودمعة من عيونها نزل امنة وايد حساسة وووايد لو عبدالله ما كان يقصد لكن جرح امنة بكلامه وخصوصا قال جان زين ما رديتي يا امنة ليش يا عبدالله يعني ما أعني لك شئ أنا
وقلت لي أثقل شنو شايفني انت
اعتبرك انت وحمدان ومنيرة منا وفينا لاني من ما بطلت عيوني وانتو جدامي لعبنا مع بعض ودرسنا مع بعض
اشلون أقدر امنع نفسي من أن ما اتكلم وياكم
وهالدمعة تحولت الى دمووع وامنة عرفت أكيد في المطبخ أحد بدش فطلعت براا وراحت ورى البيت بحيث في مكاان وتقريبا مسويين حديقة يعني في مساحة اذا احد يبي يلعب وفي كراسي لجلوس فقعدت على كرسي وبدأت تبجي على راحتها ما تدري ليش وليش
ابجي على كلام عبدالله اذا ما يبيني هو بطقاق ويا فرحة باقي الاهل لما شافوني وخصوصا ابوي بالفعل حسيت اني جم عندهم غالية
ويهها صار أحمر لانه وقت الظهر وشمس حارة وعيونها بعد حمرة وقالت أكيد الحين يسالون عنها فراحت فقالت بدش المطبخ وبتتغدى في المطبخ لو دشت داخل ما تقدر تتغدى على راحتها وامنة لو كانت زعلانة او متصايقة تاكل وايد تاكل اكثر مما تاكله في الايام العادية فدشت المطبخ وقالت للخدامة اطلع لها الاكل ولكن عبدالله دش المطبخ لانه الحريم مطرشين كل اليهال في الميلس وبالاضافة وايد معارفهم كانو فعبدالله قال احسن له انه يطلع من الميلس يمكن احد ثاني ايي وما يحصل مكان وما يصير وراح المطبخ علشان يتغدى بعد
أول ما دش شاف امنة وامنة كانت لابسة الشيلة اصلا مستحيل تفصخ شيلتها اتعرف بيت ابوها مو أمان وخصوصا حمدان وايد يدش عليهم بالغفلة وفكانت قاعدة تاكل ووييها صاير احمر وعيونها بعد يعني اذا أحد يشوف ويه امنة يعرف انها كانت تصيح
وعبدالله دش داخل وامنة رفعت راسها لكن ما اهتمت لعبدالله مثل ما قال عبدالله ما يخصج فيني فقعدت تاكل كانه عبدالله مو موجود وعبدالله عرف ان امنة متضايقة من شئ لكن شنو هالشئ وليش كانت اصيح اول مرة امنة ما تستقبلني بابتسامة وعبدالله وقف بدون ما يقول شئ وامنة عرفت اانه اكيد ما تغدى فقامت احتراما له وطلعت له الاكل وحطتهم جدامه وشالت اكلها وقبل ما تطلع من المطبخ
عبدالله : امنة
امنة: آه يا ربي يا كثر ما انسى صج قلت مالي خص فيك لكن نسيت واعتبر هالاكل الي طلعتهم انا خدامة هي الي طلعتهم
وقلت أني جان زين ما رديت تطمن ترى جريب مرة ثانية بسافر بعيد عنكم
وقلت أني أثقل اشوية ولا يهمك يا ولد العم

وطلعت امنة من المطبخ
وعبدالله تقريبا فهم اشسالفتها الحين آه يا امنة ييتي لي وتأسفتي لكن الحين انتي زعلانة يحليلي انا بسرعة اتراضى لكن انتي صعب تتراضين
امنة لا تنسين ان انا ولد عمج اقدر مرة ثانية أزعل معااج لكن ما أقدر هالمشكلة المهم عبدالله طلع ورى امنة وامنة تبي ادش داخل
لكن عبدالله: امنة
والتفت امنة ورى لكن حقرته وادش داخل
لكن عبدالله يدش ويا امنة
امنة بصوت واطي: عبدالله اشيابك اهني كل النسوان اهني اذا شافوك اهني وياي شنو بقولون
عبدالله: بتسمعين كلامي ولا اشلون
امنة:عبدالله الله يخليك اطلع الحين من اهني
عبدالله: ماني طالع وماااني
امنة: عبدالله صدقني ماني زعلانة معاك والي قلته اعتبر اني ما قلته
عبدالله: انزين ممكن بس اشوية اكلمج
امنة: عبدالله
عبدالله: اي ولا لا
امنة: يا ربي عليك يا عبدالله
وامنة طلعت ويا عبدالله مكان الي كانت قاعدة فيه
ولكن وحدة شافتهم
جنان عاد جنان الحين وايد تغيرت وصارت تتمنى امنة لعبدالله وعرفت مدى غباءها قبل وراحت لحجرة الفوقية الي في دريشة بحيث يشوفون امنة وعبدالله وهيا ونورة كانو مع جنان والمشكلة وأكبر مشكلة سارة يات اليهم
جنان: احم احم ون تو 3 براويكم أحلى 2 في هالعالم
وشالت الستارة وبطلت الدريشة
وطلعو روؤسهم براا وسارة صار حالتها غير سار وباقي متشققين
وما كانو يسمعون شنو يقولون بس يشوفون عبدالله قاعد مبتسم ويا امنة وامنة مبوزة
عبدالله: طلعتي مانتي هينة يا امنة راضيتيني وعقب زعلتي مني
امنة : تتذكر شنو قلت لي ولا أذكرك قلت لي جان زين ما رديت
عبدالله: امنة أصلا كنت منقهر وايد من كلامكم لذا قلته بالغلط
امنة :لا مو بالغلط أصلا قلت كلام الي في قلبك
عبدالله: امنة انتي تعرفين مدى غلاتج عندنا ووين ثقتج في نفسج
امنة:أثق في نفسي أكثر من اللزوم
عبدالله : امنة ما كنت أقصد بكلامي
امنة: اي الحين تقول جيه بس علشان ما أزعل منك بس حط في بالك اني زعلانة وطولي عمري بتم زعلانة
عبدالله: شالكلام يا امنة نسيتي قول رسول عليه الصلاة وسلام ما يجوز تزعلين اكثر من 3 ايام وخيرهما من يبدا بسلام
امنة: يعني انا اخير منك واحسن بعد لاني بديت بسلام
عبدالله: انزين معليه انتي اخير مني واحسن مني بعد يالله الحين انسيه الي قلته لج
امنة: مستحيل ومستحيل
عبدالله: يالله أمون ترى تعبت من كثر ما أترجاج
امنة ها ها ها اشلون ما بتتأسف الي : قول اسف ومرة ثانية ما بعيده
عبدالله: امنة ما تحسين انج مصخيتها
امنة: بتقول ولا اروح
عبدالله : اتهدديني اقول روحي ان ما دشيت وراج ما اكون انا عبدالله
امنة: اووووف منك يا عبدالله

وفوق عند الجماعة هيأ: يا ربي عليه شو ضحكته ويا امنة يهبل
جنان: شاقول والله عنه وشوفو امنة اشلون مبوزة انا لو زعلت حتى امي ما تراضيني جيه
نورة: اشدراج انهم زعلانين
جنان: اذا مو زعلانين جان امنة الحين ما قعدت تتكلم معااه
سارة: لكن ما يناسبون بعض
عاد سارة مرة وحدة قاالت وكلهم استغربو
جنان: لا بالعكس وايد يناسبون بعض
سارة: لا أبد شوفو امنة ملامحها كلش عادية اما عبدالله وايد حلوو وووايد حلووو وامنة عند عبدالله لا شئ
هيأ عاد لازم بدافع عن امنة: الجمال جمال الروح مو جمال الويه
نورة: اي نعم صدقتي وانا بعد من وجهة نظري وايد يناسبون بعض
وسارة: لا ما يناسبون
وعاد حقروهاااااااااا

عبدالله: ها امنة اشقلتي يا امنة صدقيني ما كنت أقصد
امنة: لا كنت تقصد عبالك بسامحك بكل سهوولة ترى خربت اليومي كامل
عبدالله: يا ربي شاسوي فيج علشان تنسين
امنة: طق راسك في طوفة صدقني بنسى
عبدالله: ههههههههههههتي مافي خيار ثاني
امنة: امبلاا في لكن بكون قول مو فعل اوعدني انك بتقول الحقيقة
عبدالله: اممممممممم ( وفكر عبدالله شنو تبي تعرف ابدا ما سويت شئ واخاف منه يعني عادي ) وعد بقول لج الحقيقة
امنة: احلف
عبدالله: وأقسم بالله العظيم الذي خلقك وخلقني
امنة: انزين ترى حلفت يعني لو ما قلت لي يجب عليك 3 ايام صيام وفوق هاي ترى بتعتبر منافق لانك بتخلف الوعد
عبدالله: لا حول سالي
امنة: احم احم انت اتحب سارة
عبدالله : واذا قلت لج شنو بسوين
امنة: يعني اي من التردد يبين اي
عبدالله: تطمني لا هي مثل اختي واعتبرها مثل اختي لا غير
وامنة: انزين ليش مساعة قالت لك لا تنسى يا عبدالله
عبدالله: مرة رحت بيت عمتي وديج معاي العشى من مطعم وعجبها الاكل المطعم وقالت تبي رقم المطعم علشان تتطلب من المطعم وانا ما عندي الرقم فقلت بسال
امنة: أهااااا عبالي شئ شئ لكن صج يعني
عبدالله: من وين يايبة انتي هالفضول بعد تبين تسألين ولا كمل الاسئلة
امنة: اخر سؤال انت اتحب
عبدالله ضحك : ههههههههتي ههههههههتي
امنة: علامك عبدالله تضحك
عبدالله :من سؤالج
تدرين يا امنة ياما شفت بنات حاولو يتعرفون علي وياما قالو يحبوني لكن ابدا ما سويت لهم السالفة وفي نهاية ولنحاسة حظي اني انا احب الابنية وهي حاقرتني
امنة: الله تعجبني هالابنية زين اتسوي فيك وايد شايف نفسك انت عاد الله عطاك اشوية جمال ترفعت علينا وبعد ما أدري اي جمال جمالك كلش عادي
عبدالله وهو يزعم يتفخر في نفسه: قولي انج تحترين من جمالي
امنة وقامت وقفت : لالالالا احتر من شنو ان شاء الله من هالعيون الي تخرع اليهال ولا من خشمك الطويل
عبدالله: ههههههههتي بس في نهاية أطلع واحد حلوو
امنة: لا مو حلوو
ويالله عن اذنك بدش داخل ممكن الحين ولالا
عبدلله: لين حين ماخذة بخاطرج
امنة: لا
عبدالله: اي عرفت أصلا مستحيل احد ياخذ بخاطره علي الا انا عبدالله الحلوو امنة: عشتوو
والجماعة الي فوق وايد مستانسين عاد يشوفون امنة تعصب وعبدالله يضحك ولكن سارة الي تغلي من دااخل
عبدالله: امنة صدقيني ما كنت اقصد لانج وايد قهرتيني لما قلتي انج ا رديتي علشاني حسيت اني مالي قيمة عندج
امنة: انزين احساسك في محله
عبدالله وهو مو مصدق: شنو
امنة: هههههههههههتي اتغشمر معااك المهم يا عبدالله خلنا ننسى أحسن لي ولك
عبدالله: عفية عليج يا شاطرة
امنة: عبالك ياهل انا
عبدالله: هههههتي
امنة: انزين عبدالله بخصوص سالفتك خبرت ابوك
عبدالله: لا لين حين( واشلون بخبره وابوه حاط عينه على البنت الي عبدالله يحبه )
امنة: ومتى بتخبره ان شاء الله تقدم للبنت ترى انتو هالزمن مطلعين قانون يديد لازم الحب قبل زواج شنو هذا أصلا الحب بعد زواج يكون مو قبل كل ما اشوف احد يقول لي لين حين ما حبيت احنا مسلمين ما عندننا هالشئء الحب وهالسوالف لكن انتو الله هداكم
عبدالله: بالله عليج امنة انا صج احبها لكن ليومي هذا ما أعترفت لحبي لها وهذا دليل اني ماني مثل الباقي
امنة: اي قول جذي يمكن هالبنت بعد تحبك خرعتني قلت بيطلع في عائلتنا العاشق السراب لكن زين طلعت عاشق الولهان
عبدالله : ان شاء الله تحبني
امنة: افا عليك تطمن ترى بدعي لك ان شاء الله تككون من نصيبك
عبدالله : امين
وامنة: وانزين شنو اسمها
عبدالله: اقول بسج وبسج
امنة: ههههههههتي
عبدالله( ما تدري ان الي احبها واقفة جدامي يحليلج يا امنة بتدعين ربج ان يخليج تحبيني هع هع )

الفاتنه^الصغيره
07-15-2006, 02:32 AM
وامنة راحت عن عبدالله داخل عند شلة النسوان
وام احمد: وين كنتي امنة
امنة توترت ياااه اشأرد عليج يا يمه: يمه وين شلة البناات
ام احمد: في حجرة منى
وامنة بسرعة شردت علشان لا أمها ولا احد ثاني يسالها اسئلة وهي تتوتر وما تقدر اجاوب
واما بنسبة لعبدالله كان واقف في نفس المكان وقال بصوت واطي لكن قليلا ما عالي
: يا ربي امووت فيها
ورفع راسه فوق الا يشوف رؤؤس بنات عاد هو ما عرف ولا وحدة منهم فضحك فقال شاللقافة الي فيكم يا بناات
وبنات ما سمعو الي قاله عبدالله
وراح مطبخ الاخ يوعان بياكل
هيأ: ليكون شافنا
نورة: ولو شافنا بعد عادي ما يعرفنا
سارة: لكن يعرفني انا مع جنان
جنان: لا ما اظن يعرفني ترى اول لما كنت ياهلة اطلع جدامه الحين كبرت وبعد لما اطلع براا اغطي ويهي
سارة: ليكون عرفني
والا امنة ادش عليهم
هيأ: بسم الله من وين طلعتي انتي
امنة: من بطن ماما
نورة: حلفي انتي بس
امنة: والله
جنان: صج توني ادري اصدقين
امنة: اووه جنان ما شاء الله عليج كبرتي واحلويتي
جنان: احم احم اصلا من زمان انا كنت حلوة
هيأ: لا اصدقين عمرج ترى امنة كله اترفع معنويات الاوادم
وامنة: من قاال وساااارة انتي بعد وايد تغيرتي وما شاء الله عليج كل ما كبرتي جمالج زااد
وسارة اصلا هالكلام مو يديد عليها كل من يقول عنها حلوة والا جنان
: امنة وين كنتي
امنة لون ويهها تغير يااه الحين جنان دورج وامنة يزعم اتغير الحجي: وينها منى مو وياكم
هيأ: منى ويا منيرة ولكن امنة وين كنتي انتي وليش ما ييتي تتغدين معانا
امنة: تغديت في المطبخ
نورة : وبعدين وين رحتي
امنة: يااااااااااه تحقيق
جنان: جاوبي يا امنة
امنة : اشوي اشوي علي اقول ما بجاوب انتو شكو وين كنت وين ما كنت
(وانسدحت على السرير )
جنان هي بعد انسدحت عند امنة: ليكون عند حبيب القلب ومو راضية اتخبرينا
وهيأ ونورة قعدو على السرير الطرف الثاني
وسارة كانت واقفة لين حين
هيأ: هاا امنة ما رديتي علينا
وامنة قالت بقصد الغشمرة : اي كنت عند حبيب القلب فديته والله
سارة عاد انقهرت عدل واعصابها ارتفع : امنة يعني انتي تحبين عبدالله
عاد كلهم استغربو مرة وحدة وجنان وهيأ ونورة اشوية ويضحكون لان عرفو من ملامح سارة ان سارة تحب عبدالله
امنة قامت قعدت ومستغربة حدها: شنو تقولين انتي
وعاد جنان قالت بزيدها: اي عادي مافيها شئ لو امنة اتحب عبدالله
امنة زاد استغرابها اشفيهم هذولا علي اليوم : الحين من قال أني احب عبدالله بالله عليكم انا ييت وقلت لكم ولا عبدالله ياء وقال لكم
سارة: امنة قولي صج
عاد جنان وهيأ ونورة يطالعون بعض وبالاشارة يقولون اشسالفتها هذي
وامنة عصبت شالكلام وقامت وبتطلع من الحجرة: لا يا سارة تطمني ترى عبدالله ولد عمي فقط لا غير
وسارة تطمنت بالفعل لكن لين حين
جنان عاد الاخت تبي ازيد الطين بلة: لالا امنة اكيد تحب عبدالله بس يمكن تستحي
سارة: لا ما تحب عبدالله توها قالت جدامج
جنان: سمعتيها قالت ولد عم ما قالت اخوو يعني احتمال هذا الولد العم بيتحول الى زووج
سارة اي صحيح كلامها
وجنان: لكن ليش انتي وايد مهتمة بسالفة
عاد سارة شافت راحت عليها فهي ما تقدر اتغير الحجي لان كلهم قاعدين يشوفونها : بطلع الحين بييكم
وطلعت من الحجرة
هيأ: مجرد احساس انها اتحب عبدالله
نورة: حتى اصدقين انا حسيت بعد جيه
ججنان: اقول حولو الاحساس الى اليقين اشكره يبين انها تحب عبدالله
ونورة: وعبدالله يحب من
جنان: اممممممممم ما أدري بس ما ادري ليش أحس عبدالله يحب امنة
هيأ: يااه عاد لين حين تسالون عبدالله يحب من لو عبدالله ما يحب امنة جان ما قعد في حديقة يسولف وياها ويضحك وشفتو الحركة الي سواها لما امنة راحت عنه وبهحركة شافنا
نورة: الله منو قدج يا امون
وهيأ: وتظنون امنة تحب عبدالله ولالا
جنان: بصراحة اهم شئ عبدالله يحب امنة مو لازم امنة تحب عبدالله ولالا
نورة: وليش
جنان: على حسب معرفتي بعبدالله اذا يبي شئ لازم ياخذه وبزيدكم بيت شعر مرة سالت منيرة ليش عبدالله لين حين لا خطب ولا تزوج ردت علي برد بحيث فهمت انهم ينتظرون امنة
هيأ : حلوو يعني مافي اشواك في طريجها
نورة: لا وسارة مسكينة بعد تحب عبدالله حراام والله
جنان: لا حرام ولا حلال واحنا مالنا غير انشووف شنو بصير مع الايام وعبدالله بصير حق امنة ولا سارة
امنة لما طلعت في البداية ضاعت ما تعرف هاي حجرة من وذاك حجرة من
امنة: يا ربي الحين شاسوي
والا اتشوف سارة وراها
امنة: سارة وين حجرة منى
سارة: أكا جدامج (واشرت على حجرة الي كانت واقفة عنده)
امنة: وانا من مساعة اقول هالحجرة لكن سرعان ما أتراجع
ودشت سارة مع امنة وشافو منيرة مع منى قاعدين
امنة: احم احم
منيرة: اي توج ياية لنا من مساعة الاخت بيزي
امنة: منيرة حبيبتي انتي
منيرة: اعرف ماهو شئ يديد
امنة: انزين يا منيرة قولي وين فكرتو تروحون شهر العسل
منيرة: انتي شكوو
امنة: اقول منيرة لو الخبر اليوم بفلوس باجر بصير بلالاش
منيرة: ههههتي ما تيوزين والله قبل كنا مقررين انسافر سويرا والحين يمكن احتمال بنغير راينا
سارة: لا بالعكس سويسرا بلدة رائعة انصحج تروحين له
منيرة: اي اكيد بنروح سويسرا لكن عقب شهرين
وامنة: وليش عقب شهرين
منى تدخلت: لان الحين انتي ييتي واتعرفين الاخ احمد ما بخليج انتي اهني وهو بسافر قرر لين ما بيشبع منج بعدين بسافر
امنة : انزين لو انا يمكن بقعد بس لمدة شهر وبعدين بسافر
منيرة: واشلون
سارة فرحت
منى: اصدقين امنة من الله ابيها لكن عبالج الاهل بكل سهولة بيوافقون
امنة: اذا من الله تبينها بس خلاص كنسلت ما بسافر
منى : لا تكفين من أمس كل من حاقرني عدل ولو تميتي اهني بينسون حتى اسمي
امنة: احم احم شاسوي كل من يحبني
منيرة: عشتو
والا ومريم دشت
مريم: عمتي امنة يدتي تبيج تحت
منى : ومن يدتج انتي
امنة: مريومة من هاي (واشرت عند منى )
ومريم : عمتي منى
عاد كل من فطس من الضحك
منى: فال الله ولا فالي شنو عمتي لا يا يبه انا لين حين ما صرت عمة خليني اتمتع بشبابي
منيرة: ويحليلها عمتي استوت يدة
امنة: اقول عن الكلام زايد وامشي حبيبتي مريومة عند اديده
وامنة راحت ويا مريم ونزلت وايد نسوان كانو ولكن شافت امها مع ام فيصل واقفة يم الباب
امنة: هلا يمه خير
ام احمد: خالج يبي يسلم عليج
عاد امنة قالت في نفسها توني شفت خالي بعد شولا بسلمون علي وطلعت شاف بوفيصل والحين بوفيصل ما يعتبر خالها لان مو خالها
لكن بوفيصل يعتبر امنة لين حين كبنته
بوفيصل: أفا يا امنة لا تسالين ولا تاخذين علومنا
وامنة: خالي ( تعودت امنة بخالي ) شاسوي هاي الدنيا
بوفيصل:/ هههههههتي الله يرجج اتقولين هاي الدنيا كانج عيوز
وسولفت مع بوفيصل لكن قعدت اطالع في وحدة من أمس هي شافتها في العرس وكأنه هالشكل مو غريب عليها لكن من هاي ومن
والا روضة: هاا لين حين ما عرفتيني
امنة: لالالا
روضة بعصبية : امنة انا روضة
امنة : روضة هاي انتي لا ما اصدق ما شاء الله وايد تغيرتي وحامل بعد مبرووك ومبروك عرستي وحملتي لا تخبرينا
روضة: اي اي كان عندنا ارقام هواتفج علشان جذي
امنة: وبشري عساج مستانسة
روضة:/ مو بس مستانسة طايرة من الفرح
امنة: اي الا ماخذة ولد خالي اشلون ما بطيرين من الفرح
روضة: ههههههتي امنة امس نجوي شافتج لكن ما سلمتي عليها الظاهر الاخت ماخذ بخاطرها عليج
امنة: ما شفتها امس يااه بعد ماخذة بخاطره معليه عطيني رقمها بتصل لها وبطيب بخاطرها
روضة: رقمها **********
امنة: واقول روضة لازم تشكرين ربج ثم ناجية لان هي الي كان لها ايد بانج تاخذين فيصل
روضة: صج واشلون
والا يخبرونها ان فيصل ينتظرها براا
روضة: يالله امنة الحين بخليج لكن مرة ثانية او بتصل فيج وباخذ من عندج كل الاخبار
امنة: في امان الله وسلمي على فيصل
روضة: يوصل ان شاء الله
وراحت روضة
وضحى: امنة يالله بنروح
امنة: وين بدري
وضحى: بدري من عمرج لكن بطلع مع ريلي
امنة: اها اشوفج مستعيلة وخلي حمد ومريم عندي
وضحى: علشان نواف يذبحني
امنة: انزين عادي بتمون عندي
وضحى: مرة ثانية ان شاء الله
وراحت وضحى مع شلتها وامنة طلعت وياها الى براا نفس الوقت بتودع خوالها
سعيد:امنة ما نقدر نرقد بدون ما نسمع صوتج قبل رقااد
امنة: اتصل فيني وبس
محمد: عاد امنة بس ليلة
امنة : عاد اذا تبون الحين بركب معاكم السيارة وبرجع
سعيد: ذكية يا امنة اتعرفين بنقول لج لا المهم يالله مع السلامة واذا في شئ اتصلي علينا
محمد: وانتبهي على نفسج عدل
سعيد: اقول حمود لو بديت الحين على وصايا ما تكمل الا باجر
ومحمد بكف على ظهر سعيد
نواف: صج ترى يقول سعيد
عاد محمد تورط
محمد: هالله هالله في نفسج
نواف: يااه بنت اختنا هي بعد امنة ترى ما وصيج
امنة: لا توصي حريص
وراحو كلهم
وبعد فترة لما البيت صار فاضي مافي احد غير العائلتين الا عبدالله كان منضم شئ ومسويه مفاجأة عاد كل من استغرب عبدالله وليس حمدان وكانو يبون يشوفون شنوو هالمفاجأة
عبدالله دش الصالة وبو عبدالله وبو احمد دشو معاه بالاضافة الى حمدان واحمد وقعدو في صوب ونسوان في صوب الثاني وما عدا امنة ما كانت وياهم ومنيرة يحليلها لين حين تستحي من ريلها فريلها لما دش وهي منزلة راسها
حمدان: منيرة صدقيني راسج بألمج جذي رفعي راسج
احمد: حمدانو يوز عن مرتي
حمدان: ااختي هاي ترى اخاف على رقبتها
عبدالله : جاهزين كل من موجود
ام احمد: لا امنة لين حين مو اهني
بو احمد: وينها امنة
ام احمد: يمكن راحت لحجرتها
احمد: منوي روحي نادي امنة
منى راحت لحجرة امنة
وامنة كانت في حجرتها عاد شافت كل شئ مثل ماهو حتى ثيابها لين حين محطوط وهدايا وذكريات وصور وشافت شريط فيلم وحاولت تتذكر أي فيلم هاي لكن ما تذكرت ووقالت بشوف والا شافت الفيلم وتذكرت اي هاي صورته ههههههههتي عاد تتذكرون لما امنة صورت عبدالله وتقريبا كتبت هالموقف في ثاني جزء بحيث اول ما دش عبدالله طاح عليه حوض في عصير مانجا والا هي راني مع بيض ولا تقرب من امنة تزحلق وامنة صورته وكان فعلا موقف يضحك وامنة ماتت من ضحك حتى عيونها تدمع وشافت بعد في صور عاد يضحك حمدان قاعد يسوي حركات مضحكة وعبدالله قاعد يتكشخ جدام منظرة ومنيرة قاعدة تغني وقعدت تفكر متى صورته ومتى
لكن احد يدق الباب وماهي غير منى
منى: امنة يبونج تحت
امنة: تعالي برااويج شئ
منى: قديم شفته يا امنة والي في نهاية الفيلم هاي أنا الي حطيت في هالشريط قلت لما ااتيين براويج
امنة: واشلون قدرتي
منى: بطرقي الخاصة
امنة: وليش تحت يبوني
منى: يالله امشي وبتعرفين
ونزلت تحت وقعدت يم منيرة
بواحمد: هاا احمد حجزت التذاكر ولا لين حين
احمد: يبه قررت أاجل سفري
وبوعبدالله وكل من استغرب : وليش ان شاء الله
احمد: لان امنة توها ياية عندنا فلذا بنقضي جم من يوم وياها وعقب بنسافر ان شاء الله
بواحمد: انزين سافر في البداية امنة الحين بتم اهني ما بتشرد عنك تقدر عقب السفر تشبع من اختك
امنة انصدمت من كلام ابوها
وعبدالله تدخل: يالله 1 2 3
وشغل التلفزيون
حمدان: لا تقول بشغل لنا فيلم
وعبدالله بالفعل شغل فيلم وفيلم عبارة عن اهداء الى منيرة واحمد بمناسبة زفافهم
وفيلم كان عبارة عن طفولتهم وهالفيلم صوره بوعبدالله لانه كان عنده موهبة التصوير لكن الحين نسى شئ اسمه التصوير وفيلم بدأ يبتدي واول الفيلم منيرة مع عبدالله وحمدان واقفين والا امنة تركض ركيض وتنضم اليهم وفوق هاي اتنادي اخوها احمد احمد بسرعة تعال عمي قاعد يصور وتسحب اخوها وطبعا احمد كان اكبر من امنة بوايد فلذا يعني اعقل من امنة وامنة وقفت يم احمد بحيث الترتيب منيرة امنة احمد عبدالله حمدان
وامنة تقوم وتوقف جدامهم وتقول لهم ابتسمو محد يصور من غير ابتسامةر عاد كل من يبتسم غير عبدالله وبعدين بوعبدالله يقول انه بصور امنة ومنيرة وبس واهني عبدالله ما يرضى وامنة اطلع لسانها حق عبدالله وعبدالله يعصب ويضرب امنة وامنة اشد شعر عبدالله لكن عبدالله هو الاقوى هو بعد يسحب شعر امنة ويخرب شعرها بكامل وتبتدي اصيح امنة ومنيرة تحاول اسكتها الا احمد ايي ويسال من الي طقج امنة وامنة ما تقول شئ وحمدان يدخل ويقول عبدالله وامنة تعرف ان احمد بطق عبدالله فيقول لا مو عبدالله واحمد يقول ويحمل امنة ومنيرة اتشوف احمد وعبدالله ايي ويقول لاحمد شيل معاك منيرة واحمد يقول لا لكن امنة تقول لاخوها شيل منيرة ويحمل منيرة بعد هههههتي ريلهاا الحين صار وكل من يضحك ووتقريبا في هالفيلم احمد كان عمره 16 او 17 ومنيرة 6 او 7 ووعقب ا( على فكرة عمر عبدالله الحين 24 سنة وانا كتبت بالغلط في بداية قصة عمره 24 سنة ) وعبدالله كان عمره 11 او 12 وامنة 7 او 8 وفي مقطع عبدالله يبوس امنة يزعم امنة زعلانة من عبدالله وعبدالله يقوم يراضيها واهني ويه امنة يتحول الى احمر واخضر لكن كانو يهاال وحمدان وامنة في فيلم وايد يشيطوون وفي كل شئ حمدان وامنة مع بعض وخصوصا لما يغربلون عبدالله ومنيرة وايد هادئة في فيلم لكن ملتصقة وايد بامنة بحيث جم من مرة عبدالله يطقها وسبة امنة وكل من يمووت من الضحك عاد في فيلم اشكره يبين ان امنة وحمدان اووف منهم وايد خطيرين
وكل من ميت من ضحك من غير امنة الي وايد معصبة على عبدالله لكن هين يا عبدالله وين بترووح وبو احمد وبوعبدالله طلعو من الصالة لانه واحد من ربع ياء لهم وباقي شباب بعد كانو ناويين يقومون
امنة: لحظة انا بعد عندي لكم شئ
حمدان: يااه لا تييبين انتي بعد لنا فيلم
وامنة سيدة رات لحجرتها ويات معاها فيلم عاد عبدالله ما حس ولانه صور حتى الصور الي كانو يصورونه من وهم اصغار عن عبدالله ابدا ما كان يرضى احد ثاني ياخذه ويحتفظ فيهم وكانن مطمن
لكن اول ما شغلت الفيلم وعبدالله هالمرة عصب هههههتي وولما ياء حمدان
حمدان: حتى امنة انا
امنة: هههههههتي
واما منيرة تغني
احمد: امنة زين ما راويتيني قبل هالفيلم جان هونت
عبدالله: احلى من صوت اختك
امنة: احم احم يموتون على هالصوت
وعبدالله طلع الفيلم يبي ياخذه وامنة ركضت بسرعة لكن عبدالله سبق وخذ الفيلم وطلع
حمدان: امنة لا تحلمين مرة ثانية بهالفيلم ترى راح من ايدج
امنة: اووف عبدالله اعرفه اذا خذ شئ مستحيل يرجعه
احمد طلع مع حمدان
ومنيرة بدأت اطق امنة على خفيف وامنة ميتة من ضحك عليها ومنيرة اتقول لها زين ان عبدالله خذ الفيلم
بوعبدالله: شنو فكرت يا اخوي عن امنة
بواحمد: ما يبيله تفكير امنة بتم عند ابوها

فهده فهد
07-15-2006, 05:37 AM
الللللللللللللللللللللللللللللللللللله..
الجزئين هاذي وااااااايد حلللللللللوة...
ننتظر الباقي..
ويارب عبدالله لامنة ترى بسوي شي في نفسي اذا صار شي غير كذا....<<<<<خخخخخ متحمسة مع القصة..

الخلوقة
07-15-2006, 11:59 AM
تسلمين فتونة عالأجزاء اللي نزلتيها
الله يعطيج العافية أتمنى إن أمون تاخذ عبدالله بس بنفس الوقت
أتمنى إنها ماتهد خوالها اللي يحبونها ويهتمون فيها ومو مقصرين معاها بشي
وخصوصا خالها محمد اللي يحبها وايدويالله حبيبتي نزلي باجي الأجزاء
عشان انعرف اشصار
لاتطولين علينا

الفاتنه^الصغيره
07-15-2006, 07:57 PM
فهده والخلوووقه يسلموووو عالمتااابعه الحلوووه
اناا بعد ودي تكون مع عبدالله وبنفس الوقت خوالهاا يهبلوون صج حاطينها بعيونهم

والحين بنزل 3 اجزاء ولايهمكم :)

الفاتنه^الصغيره
07-15-2006, 08:02 PM
وامنة انقهرت عدل من عبدالله ليش خذ الفيلم معااه
وعم امنة تعشى في بيت اخووه بو امنة وكل من راح البيت ولكن منيرة واحمد وامنة ومنى كانو قاعدين وبو احمد انضم اليهم وراح قعد عند بنته وامنة قليلا ما حست بالحياء استحت من أبوها
وبو احمد: امنة اذا حجرتج مو عاجبج تقدرين اتغيرين الاثاث وكل شئ واتسوينه غرفة على كيف كيفج
امنة: يبه عادي ما بقعد الا شهر وليش اغير الاثاث وعقب يمكن مرة ثانية أسافر
وبو احمد قا ل في نفسه شتقول امنة: امنة وليش شهر
امنة: يبه أكيد ما بقعد طول عمري بسافر مع اخوالي
بواحمد: لا يا بنتي الحين طول عمرج بتقعدين عندنا
وقام وراح حجرته بدون ما يعطي حق امنة فرصة علشان تتكلم
وامنة مزاجها تغير
وأحمد قال بغير السالفة وبنسي امنة السالفة: امنة استعدي باجر ترى بنطلع
امنة : وي انا ليش اطلع معاكم أصلا اطلع انت مع حرمتك صج قبل كنت أطلع معاك لانك ما كنت متزوج بس الحين تزوجت انتهى دورنا
احمد: انزين لو قلت لج أني ابي اطلع معاج وبخلي زوجتي في البيت
امنة: يااه احمد توك متزوج لازم اربع عشرين ساعة طالع وفوق هاي نستيو سفرة شهر العسل
احمد: اي عاد علشان نتملل من بعض
ومنيرة تجاوزت حدود الحياء وقالت: اذا انت تتملل مني قول جذي لكن لا تقول أني أنا اتملل منك
وقامت راحت حجرتها
امنة: ولييييييييييييييييي زعلت هههههههتي احمد الله يعينك اشلون بتراضي زوجتك
احمد : وصج مصيبة الزواج علشان جذي دائما كنت اشرد من العرس لاني اعرف انه مصايبه وايد
وامنة : اقول احمد قووم وروح طيب بخاطر منيرة
احمد: ايش رايج الليلة أرقد اهني
امنة: احمد شالكلام توك ما صار لك يوم وانت متزوج وترقد اهني وشولا ترقد اهني اصلا منيرة لازم ترقد اهني ازعل الاوادم واتقووم وتأأمر
احمد: اقول ترى انتو النسوان شايفين اعماركم وايد تبون الريال يصير خاتم في اصبعكم لكن انا احمد بخلي زوجتي محفظة في مخباي وهاي مو ويهي ان ما خليت منيرة دائما هي الي تتأسف حتى لو انا كنت مزعلها
امنة: احمد طلعت خطير شالكلام مزعل زوجتك وتبي هي تتأسف واصلا منيرة أنا اعرفها زين ما زين مستحيل تتأسف
احمد: بنشووف
امنة: يالله منى امشي نرقد قبل لا اعصب على اخوج اكثر
احمد: تصبحين على خير اخواتي
وامنة ما ردت عليه
ومنى: وانته من اهله
واحمد قعد في الصالة تملل عدل تملل من مشاهدة التلفاز وتملل من كثر ما يقوم من مكانه وناطر منيرة تنزل وتتأسف ساعة ورى ساعتين ورى 3 ساعات منيرة في حجرتها تتنتظر احمد يدش الحجرة ويتأسف وكانت مقررة ما تسامح احمد بسهولة وووو لكن احمد لين حين ما دش فقررت تنزل وتشوف اشسسالفته
ونزلت وشافت احمد يحليله راقد وقالت يااه الحين لو احد شافك راقد اهني شنو بقوول
وقربت من احمد
منيرة: احمد احمد
واحمد لين حين مسوي روحه راقد ولكن ما كان راقد ولين ما منيرة بيدها اتهز احمد علشان احمد يقوم : احمد قووم
واهني احمد يود يد منيرة
ومنيرة بكل الجرأة : احم احم اقول احنا في الصالة
احمد هد يد منيرة بسرعة لان الصالة مافيها أمان لو احد الحين ياء : اصلا انا زعلان منج لا تتكلمين معاي
منيرة: لا والله لازم انا اكون زعلانة مو انت
واحمد ما قال شئ
منيرة: احمد من صجك زعلان مني لكن اشسويت انا تزعل بدون سبب
احمد: اي عبالج بس انتي تحبيني وانا ما احبج
منيرة: وبالله عليك من ما تزوجنا ولين حين قلت لي انك تحبني
احمد : لاني ما احبج
ومنيرة بطلت عيونها اكيد احمد استخف واشوية بصيح عاد قوية مرة وححدة يقول ما احبج منيرة قالت احسن لي ما اصيح عند احمدوو واروح حجرتي واصيح والتفت وعطت ظهرها حق احمد وتبي تروح حجرتها واحمد من ورى شال منيرة
منيرة تخرعت في البداية
احمد: احبج واحبج يا منيرة
وامنة الا تطلع وتصفق : مو بس تحبج يا منيرة اخوي يمووت فيج
عاد احمد استغرب من وين طلعت هذي
احمد: ليكون تتجسسين علينا
امنة: ههههههتي اي عيل عبالكم ياية اهني مجانا لا لازم اجسس عليكم
احمد يبوس زوجته جدامم امنة
وامنة تحط ايدها على بوزها :أأأه
ومنيرة عاد ويهها تحول احمر واخضر
احمد: لا تقولين الحين حراام ابوس حرمتي
امنة تحرك راسها بطريقة اي اي
وامنة بسرعة دشت حجرتها
واحمد ضحك على حال اخته
احمد: يا ربي شاسوي ليش أموت على البناات انااا
منيرة: نعم نعم
احمد: يا ربي على الغيرة


وعند خوال امنة
ووضحى : مريم اشفيج اصيحين امنة باجر بتيي لناا
مريم: ابي امنة
نواف: مريومة يعني ما تبينا احنا
مريم: لا ابيكم وابي امنة بعد
نواف: يعني ما تحبيني يا مريم بس خلاص بزعل منج
مريم: لا تزعل احبكم احبكم وايد لكن ابي امنة
نواف: اذا تحبيني بخليج تتكلمين مع امنة في تلفون وما صيحين الحين وباجر بوديج عند امنة
الا حمد يتدخل: اي اي حتى انا ابي اتكلم مع عمتي امنة
وضحى: اي انت كنت ناقصنا
ونواف يتصل على امنة
مريم: عمتي امنة وينج
امنة: في بيت ابووي حبيبتي
مريم: ليش هديتيني
امنة: نواف وومحمد وسعيد وضحى معاج وبعد اتقولين هديتج
مريم: طيب باجر بتيين لي
امنة: ولا يهمج باجر بيي لج
حمد يسحب التلفون من مريم
حمد: عمتي امنة
امنة: هلا حبيبي
حمد: شنو بتيبين لي
امنة: ههتي قول اول شئ شخباري وبعدين اصلا يكون في علمك ما بييب لك شئ عبالك وين انا في امريكا ولا المانيا
حمد: وينج انتي
امنة: وليييييه من اسئلتك الحين ولا يهمك باجر بييب لك كرتون حلاوة
حمد: احبج يا عمتي
امنة: الا مصااالح

عبدالله أول ما حط راسه على المخدة وهو يفكر في امنة آه يا امنة ما أقدر أتحمل بعدج وان شاء الله بكلم ابوي في هالسالفة ويا ربي عسى امنة اتكون من نصيبي وقاام راح واتيأدد وصلى ركعتين قيام الليل وركعة وتر وقام يدعي ربه يا رب ما ابي منك شئ في هالدنيا غير رضى امي وابوي ورضى أهلي وان امنة اتصير زوجتي
وقام حط سيادته ولكن سرعان ما أحد يدق الباب
عبدالله : من
حمدان: انا حمدان بطل الباب
عبدالله بطل الباب
: اشعندك حمدان نص الليل ياءي الي
حمدان: شفت مصباح حجرتك مبطل عرفت انك مو راقد فلذا قلت بيي وبسولف معاك
عبدالله: لكن الحين برقد
حمدان: انزين اسمع باجر بتروح مكاان
عبدالله: ما ادري لكن ليش تسالني
حمدان:بس جذي لاني باجر بروح بيت عمي وأبيك اتيي معاي
عبدالله : ودوام
حمدان: يااه اخذ اجازة اسبوع
عبدالله: لا والله احمد بروحه ما بداوم وانا بعد ما اداوم
حمدان: انت الي خسران المهم أني قلت لك وهالشئ راجع اليك انك اتيي ويانا باجر ولالا
عبدالله: ليكون مخططين باجر تروحون مكاان
حمدان: اي احمد قال بيطلعون وطلعتهم بدوني لا شئ
عبدالله: يعني بترووح بدون ما أحد يعزمك
حمدان: أنا حمدان لا ابي احد يعزمني ولا أبي احد يترجاني ما عندي باجر شغلة واذا قعدت البيت بطلع مع الربع فلذا أحسن اطلع مع الاهل
عبدالله: عيل اسمحلي ماني مثلك أرز ويهي في أي مكاان
حمدان: رزة الفيس من طبع التيس قصدك أني انا تيس
عبدالله: الاعتراف بالحق فضيلة
حمدان: ياااه الي تفهمه افهمه انا باجر برووح واذا ما اتيي احسن يالله تصبح على الخير وبل على سوالفك اعرفك تبي اسهر معاك لكن انا ما ابي بروح برقد وراي قعدة من الصبح
وراح حمدان
عبدالله:/ ويي الحين انت الي ياءي لي واتقول اني انا الي ابيك تسهر

وامنة ما عجبها رمسة ابوها أول ما حطت راسها علشان ترقد فكرت يااه الحين لو الاهل تهاوشو علي وسالفة توصل الى محكمة الله كشخة وأنا الي بكون الضحية ههههتي صج غبية شأفكر أنا ولكن لو فكرت عدل الحين شنو بصير في حياتي بصراحة الحل الوحيد هو زواجي ولكن اذا خوالي يبوني اخذ واحد يصير لي ساكن في الامارات وابوي يبي اخذ واحد بحريني اشبصير اهني مرة ثانية صرااع وضحية أنا ولكن لو أنا الي تركو لي القرار اراضي من وازعل من واخذ من واخلي من يا رب استر ورقدت
واخوال امنة بعد نفس التفكير الحين ليلة ولو هالليلة تحول الى ليالي وخصوصا محمد الي هالليلة كان له بنسبة الى عشرين ليالي
ووحمدان ما قام الا الساعة 11وقام بسرعة استعد حق الصلاة لا يتأخر وعقب الصلاة سيدة راح بيت عمه وامه اصلا تدري ان حمدان اذا راح بيت عمه عمه مستحيل يرضى ان اعيال اخوانه يطلعون من بيته بدون العشى والغدى
وعبدالله راح الشركة وخذ اجازة لمدة اسبوع هو بعد يبي يرتااح
وعقب ما تغدو حمدان واحمد حمدان كالعادة دش مع أحمد داخل والحين من يقدر يمنعه عنده عذر يبي يسلم على اخته ومنيرة عايشة في نفس البيت لانه امنة ومنى نهايتهم زواج فلذا احمد قال ما بهد امه وابوه وبيسكن معاهم في نفس البيت ولانه الولد الوحيد اكيد في كل وقت بيحتاجون له ومنيرة ما رفضت
منيرة: وين عبدالله
حمدان: الاخ يالس في البيت قلت له تعال يقول ما بيي مني وطريج
أحمد: افااااا انا الي بتصل فيه وبقول له
واحمد اتصل على عبدالله وعبدالله من الله يبيها فوافق ووعلى استعدادت للخروج للطلعة والله العالم وين بكون هالطلعة وامنة اتصلت حق اخوالها وقالت لهم انها بتطلع المهم
وعبدالله ياء لهم وهو في سيارته وقال لاحمد علشان يطلع
واحمد طلع ولكن نسوان هيهات هيهات لين ما يتجهزون ومنيرة طلعت كانت تبي تقعد جدام عن ريلها لكن امنة بسرعة وما شافت عبدالله ركضت وراحت قعدت جدام ومنيرة انقهرت عدل
منيرة: امنة هاي مكاني
امنة: كان مكاني وبظل مكاني لو مهما حدث
منيرة : امنة قعدي ورى
امنة: ولا في الاحلام أصلا انا اكبر منج بجم من شهر يعني لازم الاكبر جداام
ومنيرة لين حين واقفة براا وعبدالله يضحك على امنة
وحمدان راح بيركب مع عبدالله
احمد: حبيبتي انتي امنة ومنيرة بعدين معاكم
منيرة: بقعد جداام وبقعد جداام
امنة: ما بقوم وما بقوم
احمد: يهاال امنة قومي روحي قعدي ورى
عاد احمد اول مرة يقول لاخته تقعد ورى صج الحين تزوج بس مو معناته ينسى اخته وامنة شافت احمد بنظرة وطلعت من السيارة
امنة: اقول احمد انت مع زوجتك روحو انا ماني ياية
واحمد عصب بعدين معااهم وامنة طلعت ومنى قاعدة ورى ولا دارية بدنيا وامنة تبي ادش داخل احمد طلع من السيارة وقال لمنيرة : فرحتو الحين بس خلاص كنسلنا كل شئ
وعبدالله وحمدان مو عارفين بسالفة قاعدين يطالعون وبس
واحمد بعد دش داخل البيت ومنيرة تمت واقفة ومنى طلعت من السيارة
حمدان وعبدالله بعد طلعو علشان يعرفون السالفة
وامنة قبل ما تروح حجرتها شافت أنها فعلا تصرفها كان بايخ جان زين عاندت اخوها والا تبي ترجع واتشوف اخوها معصب حده
امنة: احمد
احمد: شوفي يا امنة لا تفكرين أني افرق بينج وبين منيرة ترى انتي اختي قبل ما تكون منيرة زوجتي ومهما حدث فأني أحبج ومنيرة توها داشة حياتي يعني انتي الحين اغلى عندي من منيرة ولو مضى سنين وشهور على عرسنا ويبنا اعيال بعدين منيرة يمكن بصير اغلى منج
امنة: احمد أعرف يالله نرد كله منك خربت طلعتنا
احمد يطالع امنة لكن ما قدر يخش ضحكته: ههههتي قطع الله ابليسج
امنة: وياك ان شاء الله
احمد: لا الحين انا الي خربت الطلعة مو كأنه انتي
امنة: انا مع زوجتك لا تنسى
احمد: ههههتي يا ربي شاسوي فيكم لو راضيت اختي زوجتي بتزعل ولو زوجتي اختي بتزعل وانا صعبة علي العيش بدون اختي وزوجتي
امنة: عشتوو يالله نروح وعلى فكرة احمد باخذ سيارة ابوي لاني يزعم زعلانة ولو رديت منيرة بظن اني استسلم بسرعة براويهم اني انا امنة


وعند
حمدان: منيرة ليش احمد وامنة دشو داخل
منيرة: بسبة امنة البايخة
منى عاد لو مهما كانت تغير لكن الاخت اكيد بتكون احب من زوجة الاخو وبنت العم
منى: اصلا منيرة وامنة ثنتينهم كانو يبوون يقعدون جدام فصار الي صار وامنة زعلت واحمد عصب من 2 لانه بصراحة تصرفاتهم تصرفات يهاال
ومنيرة : أصلا حياتنا بدون امنة كانت وايد أحلى ويا ريت لو امنة ما رجعت شنو شايفة هي عمرها
وحمدان: اقول منيرة معصبة انتي فلذا لا تقولين شئ قبل ما تفكرين في الي تقولينه
منيرة: اي اشلون ما بدافع الا نتكلم عن بنت عمك الغالية امنة
عبدالله ما تدخل عرف لانه لو تدخل بيروح عليه
ومنى: أصلا منيرة احسج انتي الغلطانة
ومنيرة ما ردت على منى
واحمد طلع من البيت بابتسامة الي يذوب الواحد منيرة استغرب اشبلاه ريلي
احمد: يالله منيرة ركبي داخل
حمدان: امنة وينها
احمد: بلا اسئلة زايدة اوردي متأخرين احنا لا تأخرون زيادة
حمدان: بدش داخل بشوف امنة
احمد: وليي دشيت راضيت امنة يالله عبدالله بسرعة ركبوو
وعبدالله وحمدان ركبوو
حمدان: طلعة بايخة بدون امنة
عبدالله: لكن صج اول مرة اشوف منيرة جذي معصبة من وجهة نظرك من الي غلطانة منيرة ولا امنة
حمدان: ما ادري بس حركاات يهاال
وامنة قالت بتاخذ سيارة ابوها في البداية احمد ما وافق لكن امنة خلته يقتنع وقالت انها بتكون بضبط ورى سيارة او جدام سيارة احمد فلذا ما يحتاي يخاف وووو بعد ما وافق لكن امنة خلت احمد يوافق
وهما في السيارة وحمدان قاعد يتحرطم وطلعتهم اختربت اصلا هو يبي امنة وياهم لانه محد يقدر يتحمله غير امنة ومحد يشجعه على حركاته غير امنة
وفي سيارة أحمد سكووت غير طبيعي لكن احمد في نفسه قعد يفكر صج يا امنة انج اختي واصيلة يا رب اشكرك على كل شئ وخصوصا اخواتي وشاف منى من خلال المنظرة انها قاعدة تتأمل برع وزوجته ساكتة
احمد : سمعتو نشيدة طموحي
منيرة ومنى: لا
احمد: بصراحة هالنشيدة رائعة
منى: من المنشد
احمد: حمد الجابري
منيرة: مرة سمعت عن هالنشيدة
منى: اي الي نشدوه في الانشاد الكويتي وانا سمعت بس نشيدة حسو ولو مرة عشاني على ما اعتقد للمنشد مشاري ... امممم نسيت شنو اسم عائلته
احمد: ههههتي انزين سمعو الحين نشيدة طموحي
http://is.uae88.net/sounds.php?mqtaa=33
منى: احمد امنة قالت ما بتيي
احمد : بالله عليج اختج تفوت هالاماكن
منيرة: يعني بتيي
احمد: اي وتتشرط انها ما تبي تروح مجمعات لا وخاطرها في كورنيش ونادي البحري
منى: ههههههههههتي امنة عاد وراها حركات

وعند
حمدان: على وين رايحين احنا
عبدالله: اصدق نسيت اسال احمد
حمدان: لا هاي الي كان ناقص



واحمد شاف اخته لين حين ما تبان وين راحت هذي
فقال اتصل واشوفها وين
امنة: احمد وينك وين وصلتو الحين
احمد: امنة انتي لازم تكونين ورانا مباشرة تسالين وينا
منيرة ومنى استغربو قالو بنسمع وبنشوف شنو سالفة
امنة: تاخرت اشوية
احمد:: انزين بنوقف لج عند هالمكاان وانتي تعالي بشوفين سيارتين واقفتين وبتعرفين هاي أحناا
امنة: اوكي ان شاء الله
واحمد وقف سيارته وقال حق عبدالله علشان يوقفون وعبدالله وحمدان ما يعرفون السبب حتى عبدالله تحسف ليش ياء وياهم جان مو وياهم يقدرون ياخذون راحتهم اكثر لكن قلبي الي خدعني
وعبدالله قام بروح لاحمد بشوف ليش وقف
وعبدالله طلع وحمدان استولى على القياة
حمدان: اوووف مللني عبدالله مع قيادته عاد اذا أحد يشوفه يقول شريف مكة بنات يعطونه ويه بعد يحقر
وعبدالله : احمد خير ليش واقف
احمد: اقول عبدالله جان اتصلت فيني وخبرتك يالله بسرعة روح لسيارتك الحين بنطلع
وعبدالله راح بسرعة لسيارته وما قال شئ عاد مزاجه كان لا شئ وحمدان قال ما يصير عبدالله ما يقول شئ
والا امنة تعطي رنة حق احمد علشان اتبين انها شافتهم
احمد: امنة طالعة على من بخيلة وبخيلة مسكول ومسكول
وحرك سيارته احمد علشان امنة تكون ورى سيارته أو ورى سيارة عبدالله وامنة ما خذت سيارة ابوها قصت على اخوها كانت ماخذة اسبورت كاار والا هي سيارة حمدان هههههتي يعني في حركات ولو احد شافه يعرف ان هالسيارة مال واحد وامنة كانت ورى سيارة عبدالله بضبط وحمدان وهو يسوق السيارة الا عن طريق المنظرة الي جدامه شاف السيارة
حمدان: قلادين شوف عبدالله وراك سيارة بضبط مثل سيارتي ومقلدين سيارتي اشكره يبي
وعبدالله التفت الى ورى بالفعل شاف السيارة ولكن ما عرفو من في السيارة
عبدالله: وحمدان بعد وحدة قاعدة اتسوق السيارة
حمدان: ههههتي والله ما يناسب البناات لكن شنقول عن هالبناات عبدالله ايش رايك ازعجها
عبدالله: حمدان يوز عن حركاتك صدقني بقطك من الدريشة
وامنة غيرت مسارها وبسرعة فائقة جاوزت سيارة أحمد
احمد عصب : شووف امنة خذت سيارة حمدان وقاعدة تمشيها بسرعة منى اتصلي عليها قولي اخوج يقول لج قللي من سرعتج
وامنة قللت من سرعتها لانها في وقت المناسب عرفت بانها ما تعرف الطريج
ومنى اتصلت ولكن ما شالت تلفون لانها خافت لو تكون مشغولة مع تلفون ويصير حادث وسبة تلفون واحمد راح جدام سيارة امنة وحمدان بحيث صار ورى سيارة امنة
عبدالله: فشلتنا يا حمدان شوف الابنية صارت جدامك
حمدان: عبدالله صدقني بدعمها
عبدالله: حمدان اسكن
حمدان: سيارتي هاي
عبدالله: اي وششوف امنة الي قاعدة تمشيها
حمدان: اذا امنة عادي
عبدلله: لكن ما يناسب هالسيارة للبنات
حمدان: لكن يناسب امنة
عبدالله: عشتوو
عبدالله: بتصل على احمد وبشوف وين رايحين
احمدان: قال وين
عبدالله: على كورنيش الحين


منى: اففففف من امنة شنو احنا يهاال يايين اهني الله يهدي اختي
وشلة احمد طلعو من السيارة
وعبدالله واحمد بعد طلعو من السيارة
والا سيارة امنة اتيي وامنة توقف سيارتها
حمدان: ياااااه يا فرحتي امنة ويانا
وامنة راحت لعند شلتها ولانه كلهم وقفو مع بعض
منيرة اتصاصر منى: ممنوي مساعة كنت معصبة قلت بدون ما أحس الي قلته لا تخبرين امنة اوكي
منى: لا بخبر امنة خلها تزعل منج يزعم انتي رفيجتها الحبيبة وفي نهاية اتقولين وتتمنين عدم رجوع امنة
منيرة: بعطيج الي تبنيه بس سدي بوزج
منى فرحت الاخت: حلفي
منيرة: والله
منى: بفكر وبرد عليج
امنة يات عندهم بضبط
احمد: هاا امنة الحين قولي اشعنددج في الكورنيش
امنة: بالله عليك الكورنيش الانسان يقدر ياخذ راحته انتو امشو جدامنا واحنا وراكم بدون ما تخافون علينا لو قلنا انروح مكان ما تمنعونا اتعرفون كورنيش مافي زحمة وشباب هالسوالف
حمدان: شاطرة بنت عمي
امنة: احم احم
امنة: عيل احمد شلة بنات بيمشون مع بعضهم وانتو شباب اخذو راحتكم
احمد: نعم نعم عيدي الي قلتي
امنة راحت الى اخوها تهمس في اذون اخوها: احمد أصلا خاطري العب لعبة السيايير لو انت مع اعيال اعمامك ييتو معانا ما اقدر العب لذا بس بروح عند الالعااب
واحمد ضحك
احمد: هههههههههههههتي
امنة: احمد فشلتني
احمد: اوكي روحو
وامنة مع منيرة ومنى راحوو
حمدان: وين راحوو
عاد الاخ يبي يروح وياهم
احمد: امنة قالت تتمشى بروحها وما ادري عنها
حمدان: عيل شاسوي عندكم يالله بروح وياهم
احمد : تعال
لكن حمدان حقر احمد
حمدان: بوووه
منيرة: بسم الله خرعتنا
حمدان: هااا وين شاردين
امنة: احد يقدر يشرد منكم
منى: حمدان ايش رايك تلعب معانا
حمدان: ياهل انا مثلكم
امنة: اكبر مني سننة بس لا غير
حمدان: انزين قصدت منى ومنيرة
منيرة: لا
منى : والله
امنة: حمدان بنلعب لعبة سيايير
حمددان: ليكون ناويين االعب معاكم نو سوري
امنة: يااه عاد انت وكيفك
حمدان: حطو في بالكم لو كان في اصبي واحد ما تلعبون
امنة: يا اخي هالمكان مخصص لعائلات اذا في كلهم متزوجين

وراحوو وعلى حساب حمدان لعبو الهندي الي كان اهناك في البداية تخرع اشكبرهم ويلعبوون وخصوصا حمدان لانه اكثر النسوان الي يلعبون كله اجانب وقليل ما بحرينيين
ولعبو وحمدان خاطره يستولي على مكان بكبره في البداية جم من ياهل كان معاهم وحمدان طايح وراهم طيحة زعجهم عدل ولكن بعدين ثلاثتهم التفتو حقحمدان وحمدان حاول يطلع لكن ما قدر
احمد: عبدالله ايش رايك ننلعب معاهم
عبدالله: ليكون رايحين يلعبون ولكن يلعبون شنو على اقل راحو حديقة المائية مو كورنيش
احمد: يالله
واحمد راح ولما كملو لعبة احمد شرالهم تذاكر على حسابه ومرة ثانية بداو يلعبون وهالمرة استولو على مكان لانه يهال خافو يلعبون معاهم هههههتي وعبدالله يزعم ما يعجبه هالحركات
وقعد يطالعهم يضحكون عاد عبالهم قاعدين في سوق السمج سوالف واصرااخ
وخصوصا الحين مع حمدان انضم احمد
واستانسو وايد
وتعبو وطلعو
امنة: احمد بروح ويا منى اشوية بتمشى وانت اخذ زوجتك معااك اوكي
احمد: ما يحتاي اتقولين ترى الحين بهدج انتي مع اختج
منة: وايد عليك
احمد: يالله منيرة نمشي وامنة بنرجع بسرعة
امنة: تيك يور تايم brother
احمد: حمدان وعبدالله انتو بعد دورو اهني واهناك لين ما تتمللون وادعو على امنة لان هي الي يابتنا اهني واخواتي أقول امنة انتي مع منى قعدو على هالصخرة ولا تتحركون واذا تبون شئ يعني تاكلون اكا وراكم روحو
امنة؟: لا والله
احمد: اي تحملو محد قال لج اتيين معانا
امنة: حكم الضعيف على القوي
واحمد مع منيرة راحوو لكن قبل ما يروحون تأكدو بأن حمدان وعبدالله بعد راحو يتمشوون
منى: امنة بروح بشتري لي
امنة: اشتري لي وياج
منى: شنو
امنة: اي شئ انتي تشترينه
منى: على حسابي ولا على حسابج
امنمة: اكيد على حسابج على بالج بقول لالا انا الي بدفع يالله روحي ودفعي عني وعنج
منى : طلب رخيص وطالب غالي
امنة: غلط اصلا ما يقولون جذي
منى: مهم فهمتي
وراحت منى
وامنة غمضت عيونها أأه ما اجمل صوتك يا البحر ما احلى امواجك كم اشتقت لك يا البحر يا بحر اخذني معااك لعبني مع أمواجك ضحكني مع رياحك يا بحر لماذا العالم ليس ساكن وهادئ مثلك لماذا ان غضبت لا ترى من أمامك يا بحر هل يا ترى يوم من الايام حياتي سيكون هادئ مثلك هل يا ترى سأعرف مصيري هل يا ترى سأنام في الليل وانا مرتاحة البال الى متى يا بحر وانا تايهة في هذه الدنيا لا أعرف أيهما أخير الي انني أسعد انسانة على هذه اللارض وفضل لربي واللهم لك الحمد وشكر ولكن لماذا حالتي كحالتك لماذا برغم كل سعادة الدنيا لدي أحس بأن شيئا ما ينقصني والان يا بحر ماهي مصيري لماذا بعض الأحيان أحس أحسن لي الموت لقد تعبت من هذه الحياة أضحك وأبتسم لكني مقطوعة من الداخل كيف أفرح وأمي وأبي بعيدين عني كيف أفرح ان كان خوالي بعيدين عني كيف يا رب ليش ما اموت وافتك من هالسالفة الي من يوم ما عرفتها وحياتي أصبحت كجحيم
لكن سرعان ما تداركت أعوذ بالله من الشيطان الريجم قص علي الشيطان وفكرت في موت ونسيت رسولنا عليه الصلاة وسلام نهاناننا نتمنى الموت ويمكن هاي بلاء من ربي ولازم أصبر ياما الناس تحملو أكثر مني وأنا ليش ما أقدر اتحمل ( وبينما تكلم نفسها دموعها يتساقط ) ليكون هما أحسن مني لالالالا مستحيل يكونون احسن مني سأصبر يا الهي وصبر مفتاح الفرج ( وقالت حق روحها ) ايوة جذي انتي حلوة يا امونتي الغالية مو اتفكرين في الموت ( وابتسمت لنفسها ) يا ربي الحمدلله على كل حال
وارتاحت وايد
وخذت نفس عميق وبطلت عيونها ولكن جدام عيونها كان واقف عبدالله عبدالله الي استغرب ليش امنة تبجي واستغرب لما ابتسمت لنفسها
امنة آه عليك يا ولد عمي واقف جدامي وانا ولا ادري: ماذا تعمل هنا يا وليدي
عبدالله غصبا عنه ابتسم قالت وليدي قالت وليدي: هههههتي اذا قلتي يبه قلنا اي لكن وليدي
امنة: انزين فيها شئ لو أشوفك بنظرة كأنك ولدي
عبدالله: اي مافيها شئ يا العياارة
امنة: يوعانة وينها منى
وشافت منى واقفة بعيدة عنهم وفي يدها الاكل
امنة اشرت لمنى انها اتيي
منى: شنو كنتو سولفون
امنة: انتي شكوو
منى: ساعة حرام عليكم واقفة
امنة: وليش وقفتي يا حظي جان زين ييتي لي
منى: اشلون ايي لج وعبدالله كان واقف عندج عبالي تتكلمون اسرار
امنة: أنا وعبدالله يكون عندنا اسرار اخر زمن
عبدالله: اشفيها يعني مالي رب
امنة: ههههتي اي تذكرت أعرف شئ عنك محد يدريه
منى: وشنو هالشئ
امنة: أسرار
منى: بالله عليج توج قلتي ما عندكم أسرار
امنة: يااااه وينه احمد تأخر
حمدان: عبدالله انت اهني وياهم وتاركني أنا
عبدالله: لا اصلا شفت امنة بروحها واقفة استغربت وين راحت عنها منى علشان جذي ييت لها
حمدان: واشعندك ويا امنة لو كانت بروحها واقفة انت شكوو
منى: حمدان بزيدك بيت شعر ساعة وهم واقفين ويتكلمون
حمدان: حلفي انتي بس
ياااااااااااه ( صارخ )
امنة: بلاك حمداان فضحتنا
حمدان: صج عبدالله
عبدالله: اشفيك حمدان
حمدان: يعني جريب برقص ( يقصد يرقص في عرسه )
عبدالله: ان شاء الله جريب
حمدان باس راس اخو وخدوده : صج أنك اخوي احبك واموت فيك
عبدالله يبعد حمدان عنه: وخر وخر
حمدان: عبدالله والله ما تدري مدى فرحتي
امنة: فرحونا معاكم
حمدان: امووووووووووووو ( وقاله بشكل يمددد في حرف الواو)وووونة دومج بريئة وخلج في برائج ترى في ناس يموتون في هالبراءة
امنة: حممداان بتقول شنو السالفة ولا اشلون
حممدان: اقول امنة برب بتاكد السالفة من اخوي
حمدان سحب عبدالله معااه وابتعدو عن امنة
وهاللحظة احمد ومنيرة وصلو
احمد: اشعندهم
منى: اسرار
حمدان: صج عبدالله الي قاعد أفكر فيه صح
عبدالله: اي صح تفكيرك
حمدان: يعني جريب عرسك
عبدالله: اي في ويهك نور
حمدان الاخ يبي يتأكد: وعروسة امنة
عبدالله : اي
وراح عند شلته
وحمدان بطل عيونه يا ربي أكيد انا في حلم لالالالا أقط روحي في بحر أول شئ خلني أتاكد اني مو في حلم فكفخ روحه
حمدان: اووووووج
تشقق الرياال
احمد: اشفيك حمدان
حمدان ما يقدر يخش ابتسامته: اه لو تدري الي فيني جان تشققت معاي
عبدالله خاف لا اخوه يفضحه وبعيونه فهم حمدان بسكوت
لكن حمداان حس بطنه بينتفخ اذا ما قال لاحد
حمدان: احمد ممكن منيرة اشوية
وعبدالله اشوية بيذبح حمدان يا ربي ما لقيت احد ثاني اشارك فرحتي معاه غير حمدان
منيرة: اشفيك حمدان مستانس زيادة عن اللزوم
حمدان : دريتي عبدالله بيتزوج
منيرة: صج هالساعة مباركة لكن بياخذ من
حمدان: قولي انتي
منيرة: على حسب تعابير ويهك امنة
حمدان يسوي روحه حزين:/ لالالا
منيرة: صدقني لو ما خذ امنة ما بحضر عرسه
حمدان: تطمني عيل امنة
منيرة: حمدان انت تتغشمر
حمدان وهو يشد خدود منيرة: لالالا يا حياتي
وعبدالله ياء لهم: اشعندكم
منيرة: صج الي قاعدة اسمعه
عبدالله: وشنو الي قاعدة تسمعينه
منيرة: انك ناوي تتزوج وبعد بتاخذ امنة
عبدالله: يس عندكم مانع
وكف الى حمدان عبدالله: انت ما تقدر اسد بوزك
منيرة الحين هي الي بدت تبوس اخوها: اه لو تدري اشكثر فرحتني الله يسعدك يا اخوي ويحقق كل امانيك
عبدالله: احم احم اشفيكم اليوم
امنة تموت وتعرف اشسالفتهم واشفيهم الاخوة الافاضل
امنة: فرحونا معاكم
حمدان: عاد لو قلنا لج شنو الي يفرحنا جان بصيبج جلطة قلبية
عبدالله: فضول اقول لكم هالبنت فضولية وامنة ممكن دقيقة
امنة: اقول ترى اليوم الخبر بفلوس باجر بصير بلاش
وتذكرت شئ امنة ومرة ثانية رجعت : ليكون عبدالله الي قلت لي
عبدالله: اي
امنة: صج هي وافقت
عبدالله: ما ادري بس ناوي اتقدم لها
امنة: اها
وراحت عنهم
حمدان: شنو كانت امنة تقول
عبدالله: لاني قلت لها باني احب وحدة لكن ما تدري هي الي احبها
امنة ما تدري ليش غارت يوم عبدالله قال انه بيتقدم للهبنت حست بغيرة ليش يا رب لكن ترجمت هالشئ بسبب كله حمدانو يقول اني باخذ عبدالله والله يهنيك يا عبدالله وخاطري أشوف من هالبنت الي تبي تاخذه صج انها محظوظة
احمد: هاا امنة دريتي شئ
امنة: لا لين حين ولا شئ
احمد: معليه الليلة بقص على زوجتي وبشوف اشسالفتهم
منى يتها ضحكة: هههههتي
ولكن امنة حاولت تضحك ما قدرت حاولت اتكون طبيعية ما قدرت ليش يا ربي وليش
احمد: كملتو
و3 متشققين
عبدالله: اي
احمد: يالله انروح
وحمدان: امنة يالله نتسابق ويا السيايير
امنة: مافيني شدة
حمدان: امنة شنو صار حق مزاجج
امنة: عادي
حمدان: ليكون امنة
امنة: لا تطمن
وتعال اخذ مفاتيح سيارتك القرمبعة
حمدان: ههههتي حدج على سيارتي توه طالع من الوكالة واتقولين قرمبعة
امنة: يا سلام
امنة: احمد وين بنرووح الحين
احمد:مجمع البحرين وعقب بنتعشى
امنة: وين بنتعشى
احمد: أحلى مطعم في البحرين طهراااااان
امنة: ابدا ما جربت اكله
احمد: اقول امنة ترى كنا لما نطلع كنت كله اوديج اهناك
امنة: ههههتي صج انا اشدراني
ولما طلعو من سيارة وهم داخلين مجمع البحرين
منى: افف مجمع البحرين عاد ما لقو مجمع ثاني
امنة غمزت لمنى : تبين اوديج مجمع السيف
منى قربت من أختها : اي امشي نروح
امنة: هههههتي صدقتي عمرج علشان اخوي يتبرا مني
حمدان: وانا بقص ريولكم
امنة: ياااه من وين طلعت انت وحضرتك قاعد تسمع كلامنا
حمدان: شاسوي احمد مع زوجته وانا مع عبدالله لكن اتعرفين عبدالله طبعه والله يساعدج على عبدالله
امنة: هههههههتي قول الله يساعد زوجته عليه مو أنا
حمدان: هذا هو
عبدالله: تحشون فيني
امنة: ا حمدان عبدالله قاعد يدور معانا لكن بيي وقت ما بيعطينا ويه
حمدان: صدقتي يا اختي لكن انتي الي الوحيدة الي بيعطيج ويه
عبدالله: افا امنة عاد كل شئ والا انتي
وامنة قالت اشبلاهم اليوم علي اكيد ناويين علي
والا احمد: اشبلاكم مع اختي
حمدان: احمد ههههتي اصلا انت اشبلاك مع زوجتك تعال ريال تكلم معانا موتهدنا مع اخواتك
احمد حس بغلطته : انزين تعال
فصار هم جدام وبنات ورى واشترو بعض الاغراض
وراحو وتعشو واحمد تم مع عبدالله وحمدان بحيث ما عطاهم الفرصة علشان يتكلمون مع اخواته
وفي السيارة
احمد: اقول امنة
امنة: هلا
احمد : بقولج انتي شئ بس لا تزعلين
امنة: قول ما بزعل
( امنة حست انه اخوها بقول لها شئ وسالفة فيها اعيال اعمامها)
ومنيرة في هاللحظة اتصلت على احمد بحيث احمد لما شاف رقم استغرب وطالع منيرة ومنيرة حركت راسها بنفي
امنة: احمد قلت بتقول لي شئ
احمد: مرة ثانية ان شاء الله
وصلو البيت
احمد: منيرة ليش ما خليتيني اقول لامنة
منيرة: لاني بخبرك خبر وعقب قرر بتقول حق امنة ولالا
احمد: قولي
منيرة : تدري عبدالله ناوي يخطب اختك
احمد: أي اخت
منيرة: امنة بعد من
احمد: صج الله أحلى خبر سمعته
وباس مرته

ولما وصلو حمدان وعبدالله حمدان سيدة راح لابوه ما يقدر يصبر ولكن خسارة الوالد كان راقد
حمدان ما قدر يرقد اذا أحد يشوفه يقول هو الي بعرس
حمدان: عبدالله لا تهتم انا الي بكلم ابوي وانا الي بخليه يوافق لووووو
عبدالله حس براحة قال ما علي سوى انام وباجر اسمع الخبر حلوو مادام حمدان يقول شئ يسويها
وحمدان بزوور رقد وقام لصلاة الفير نزل بسرعة لكن ابوه سبق حمدان كان رايح مع اخووه المسيد راح صلى وكمل الصلاة شاف احمد وعبدالله ويبي يكلم ابوه لكن ابوه كان مع بواحمد فلذا ما قدر ورجعو البيت
وبو حمدان يبي يرقد
حمدان: يبه ابي اكلمك في شئ
بوعبدالله استغرب ولدي اشعنده ويقدر يكلمي بعدين ليش بالذات الحين: عسى ما شر
حمدان: يبه ما تحس عبدالله كبر
بوعبدالله: اي صحيح
حمدان: يعني مو ناوي اتعرسه
بوعبدالله: امبلا لكن هو لازم يكون مستعد ما يصير نغصبه
حمدان: انزين لو قلت لك مستعد
بوعبدالله: هالساعة مباركة وبياخذ من
حمدان: امنة
بوعبدالله: عبدالله بياخذ امنة
حمدان: اي اشفيك يا ييبه
بوعبدالله: امنة بنت اخوي
عبدالله الا يدش: اي يا يبه امنة بنت اخوك
بوعبدالله وايد ووايد يفرح : بارك الله فيك يا ولدي صج ربيناك احسن تربية دوم كنت فخور فيك بس اليوم فخري فيك غير
حمدان: احم احم يبه انا وين رحت
بوعبدالله: عبدالله ما قلت لي سبب اختيارك امنة بذات ليكون فقط رضانا
عبدالله: لا يا يبه امنة ابنية ونعم فيها وكل واحد يتمنىوحدة مثل امنة وانا طلعت واحد من الي يتمنون امنة
بوعبدالله فرحته زااد



لكن تظنون هل عبدالله بعرس امنة
ولو عرس امنة القصة بتكمل هههههههتي
يعني بس خلاص بعرس وقصة بتكمل
ولكن الزمن مخبي عنهم وايد اشياء

الفاتنه^الصغيره
07-15-2006, 08:05 PM
وفي السعودية
يوسف: يالله يمه بسرعة
ام فيصل:اشفيك مستعجل أنتظر اختك جنان
يوسف: أوهووو وجنان شكو
ام فيصل: يا يبه ايش رايك اتروح لوحدك وتتقدم للبنت
يوسف: هههههههتي يمه حتى انتي تتطنزين علي
يمه: لا ابد عبالك بس انت الي تتطنز
يوسف: يمه صدقيني لو رفضوني لا ادوسهم بالسيارة
بوفيصل تدخل: مادام هذا كلامك أكيد بيرفضونك
فيصل: بالله علي قول لي شولا يوافقون عليك من حلاتك لا ومن شغلك شوف نفسك في البداية
يوسف: لالا لا لا تنسى يا فيصل أني أحلى منك وأحسن منك بعد شغلي أريح وأكسب من شغلك
فيصل: بنشووف انا أول ما تقدمت وافقو علي واذا وافقو عليك وردو عليك الخبر قبل اسبوعين يعني احسن مني
يوسف : بنشووف
بوفيصل: يالله ام فيصل تأخرتي ولدج لا يطيح علينا الحين
يوسف: يبه حرام عليكم كل من قاعد يطنز علي أصلا محد حاس بحالتي اول مرة أتقدم بحياتي ويرفضوني بنتحر ترى
جنان: مدام أنك اخوي مستحيل تنرفض
يوسف: يا سلام اصلا هالشئ الي انا خايف منه اخاف لا يرفضوني وسبب انتي
جنان: هههههههههتي
بوفيصل: يالله
وفي السيارة يوسف مو في حالته لو رفضوني أصلا ما يهمني لا ابنية ولا حد ثاني قوية كلمة رفضوني يا رب عساهم يوافقون اول مرة أتقدم بحياتي وأنرفض جان زين الحين ماخذ وحدة من العائلة مستحيل في سالفة رفض لكن اأنا غبي يبت على روحي
بوفيصل: يوسف وصلناا
وطلع بوفيصل ويوسف وجنان وأم فيصل و بويعقوب هو الي دخلهم داخل
ونسوان الصالة ورياييل الميلس خسارة يعقوب كان مسافر وبيرجع بعد فترة طافته شوفة جنان ولو ورى البرقع
بو فيصل بدأ يتكلم عنه وعن اعماله وعن اعياله وخصوصا يوسف : وانا اليوم جيت اطلب منك بنتك لولدي يوسف
بويعقوب ما يعرف عن بوفيصل أي شئ غير ان سارة اليوم قالت ان رفيجتها بتيي وهالمرة ويا ابوها وامها بعد بيوون والي يعرفه انه ريال مشهور له مكانة الحين فما أعرف شنو يرد عليهم وطبعا قال له بنسال بنتي وبنرد عليكم ان شاء الله
وعند الحريم
ام يعقوب اتعرف التفاصيل المملة عن حياة اهل جنان
وأم يعقوب: الشمس من وين طالعة اليوم ام فيصل عندنا منورة فريجنا بكبره يا ام فيصل
ام فيصل: النور بوجودج يا اخويتي لكن اليوم جيت لكم وعندي هدف
ام يعقوب : وشو هالهدف
ام فيصل: سلمج الله يايين اليوم نطلب ايد بنتج حق ولدي يوسف ( وبدأت تمدح يوسف وعن اعماله وأشغاله ووو)
ام يعقوب : عاد انا من طرفي موافقة وموافقة بس اتعرفين لازم نسأل البنت واخوها وانشوف رأي ابوها ولكن الي اقدر اقول لج تطمني
ام فيصل : تسلمين
وجنان مع سارة كانو في حجرة سارة وجنان ما خبرت سارة وبعد فترة أهل جنان طلعو من بيت سارة
بويعقوب: ام يعقوب تدرين ليه رفيجة بنتج مع اهلها يايين لنا
ام يعقوب: ايه قالت لي ام فيصل
بويعقوب: وانتي ايش رايج فيهم
ام يعقوب: بصراحة ناس ونعم فيهم اذا تسال أي مكان ما بتسمع عنهم الا المدح اذا تاخذ رايي وافق انت وبنسأل البنت وبنشوف رايها
بويعقوب: ان شاء الله بس خليني في البداية أسأل عنهم زين ما زين
وخذ السالفة يومين وبويعقوب يسال عنهم وما لقى غير الزين
ام يعقوب: سارونة قال لج جنان ليش ياية بيتنا قبل اول أمس
سارة: لا يمه زيارة عادية اصلا هما يايين
ام يعقوب: لا يا بنتي
سارة اشفيها أمي : امبلا يمه
ام يعقوب : سمعي يا بنتي القرار النهائي بكون قرارج اخو جنان تقدم لج وابوج ما قصر سال عن هالولد وطلع خوش اصبي لذا أنا كأمج وكأبوج ننصحج اتوافقين الحين بخليج وفكري عدل وهذي حياتج وتأكدي لا ااحد سيغصبك على اتخاذ قرار ما
ولا تنسين صلاة الاستخارة
وراحت أم يعقوب وسارة ما قالت شئ
بسرعة نفس اللحظة صلت صلاة الاستخارة وقعدت اتفكر وليش أرفض ما عندي سبب لرفض دام أمي وأبوي موافقين من انا علشان ارفض يا يابوي ويا امي انتو الي ربيتوني مستحيل أعصي شوركم ولو كان القرار النهائي راجع الي
واتصلت على جنان
سارة: يا الخايسة يا السخيفة
جنان:هههههتي وأخيرا دريتي
سارة: يومين وأنا اكلمج ما تقولين لي زين جيه أنصدم مرة وحدة
جنان: وحلوة الصدمة
سارة: تعالي قولي اي اخو
جنان: وانتي اشدراج باخواني المهم انج بتاخذين واحد منهم
سارة: وليكون اخوج ما عنده اسم وانا ما ادري
جنان: اي ما عنده اسم
سارة : صدقيني لو ما علمتيني برفض
جنان: لاا يا المعودة صلي على النبي اسم ريلج السمتقبلي يوووووسف
سارة: انزين بسالج تتذكرين لما ييت بيتكم اي واحد من اخوانج كان في البيت وانا اهناك وطبخت لكم
جنان: يوسف رجع بعد ما طلعتي وتعالي ليكون بينكم شئ
سارة قالت اشوية بقهر جنان
سارة: جنان بقول لج شئ لكن لا تزعلين ترى أنا ويوسف انحب بعض من زماان وتعرفي عليج كان بسبة يوسف علشان بس اهلج يعرفوني ويوافقون علي
جنان ما صدقت الي سمعته وسارة صكت التلفون وسيدة مغلق عرفت جنان بتقعد وبسوي تحقيق
وجنان قالت مستحيل لا مستحيل اخوي يكلم ابنية ويحب من ورانا فقالت أحسن شئ اسال اخوي
راحت شافت اخوها في الصالة يالس صار هادئ الحين يحاول كد ما يقدر ما يفكر عن السالفة رفض
جنان: يوسف
يوسف انتبه: هااا بشري جنان البنت وافقت
جنان: ممسوي روحك ما تعرف واتحاول اتخش علينا
يوسف استغرب اشفيها اختي
يوسف: جنان توج قايمة من النوم
جنان: اي قمت من نوم انا كنت غافلة عنه
يوسف: اقول يا اختي الظاهر استخفيتي بلا لف ولا دوران تكلمي عدل
جنان: تتكلم ويا سارة من ورانا وتحب سارة من ورانا وهي تعرفت علي بس علشان تتقرب مني واتيي بيتنا والوالدة اشوفها وبعدين لو قلت بانها بتتقدم لها ما نرفض
يوسف يااااه عاد مصختها اختي شنو قاعدة اتهرر: ومن قال لج
جنان بعصبية اكثر مسوي روحه برئ ويا هالويه :سارة الي قالت لي
يوسف ياااه عاد سارة ما طلعت هينة ههههتي تستاهل اتكون حرمتي : حلفي سارة قالت لج كل هالكلام
جنان: اقول يوسف مو حلوو عليك اشلخ علينا ببراءة
ويوسف ضحك بصوت عالي ههههههههتي
وراح عن جنان
واهل سارة ما باقي لهم غير مجئ يعقوب ويخبرونه السالفة ويشوفون راييه
وسارة طبعا قالت لهم انا اذا هما ما عندهم مانع هي ما عندها
سارة: يمه يعقوب بعد كبر ليه ما يعرس
ام يعقوب:والله يا بنتي انتي بنفسج شايفة هالزمن الاصبي الي ييي ويقول يمه روحي تقدمي لي فلانة واحنا امهات وابهات صارت ما عندنا دور في هالشئ
سارة: اشدعوة يا يمه مو كلن الناس نفس الشئ
انزين يا يمه ايش رايج بجنان حق يعقوب ( الاخت تبي تتوسط لاخوها بما انه فرصة حلوة)
ام يعقوب: جنان والله ما يات في بالي لكن تهقين يعقوب بوافق
سارة: بوافق النص
وام يعقوب : وعلى فكرة لو يعقوب يبي يتزوج بنت اختي اروى موجودة
سارة اوووف ما لقيتي غير هالاورى الدليعة : يمه الاروى صدقيني ثاني يوم يعقوب بكفخها وبيرجعها البيت
ام يعقوب علامات العصبية على بشرتها: فال الله ولا فالها
سارة: يمه يعقوب أصلا ما بيستحمل اروى اروى امها وابوها وايد مدلعينها واتعرفين يعقوب اشلون شخصيته
ام يعقوب : اعرفج اصلا حاطة عينج على جنان
سارة يااه ييت اساعد اخوي لكن انقلب السالفة علي : يمه مو أنا الي حاطة عيني على جنان هاي ولدج يعقوب الي حاط عينه على جنان
ام يعقوب شنو يعقوب ويعقوب اشدراه بجنان: ايش
سارة ارتبكت يا ربي شنو قلت اناااا امي بتذبحني مع اسئلتها لكن بعد يعقوب مسكين : يمه شوفي يعقوب خاطره في جنان لانه مرة هو شاف جنان اتعرفين هي صديقتي ووايد اتييني واروح لها
ام يعقوب: وتوج اتخبريني
سارة ما قالت شئ
ام يعقوب: مادام يعقوب يبي جنان عيل معليه بياخذ جنان
سارة تلوي على امها : عرفتج يا يمه قلبج ابيض
ام يعقوب: لكن لو رفضوو او اذا جنان كانت محيرينها لاحد بعدين انتي الي بتقنعين يعقوب بانه ياخذ اروى
سارة: اصلا ما يقدرون يمه ايش رايج نتشرط عليهم بنوافق اذا وافقو يعقوب لجنان

وفي الصباح المشرق عند عبدالله كلهم على طاولة الطعام للريوق
ام عبدالله استغربت اشعندهم اليوم فكل من ياء وسلم وقعد
بو عبدلله: دريتي يا ام عبدالله ولدج عبدالله ناوي يعرس
ام عبدالله شنو انا من فترة وراه عرس وعرس يقول لي رافض هالفكرة والحين بعرس: هالساعة المباركة لو دريت ان عبدالله بياخذ كلام ابوه جان من زمان قلت لك كلم ولدك علشان يعرس
بوعبدالله: هههتي يا ام عبدالله الزمن تغير ترى ولدج بنفسه ياءي لي ومختار البنت وحدد تاريخ العرس بعد الباقي بس الموافقة الاهل البنت
عبدالله: افا لو ما تبوني اعرس صدقوني بهون
ام عبدالله: شنو بتهون على كيفك متى يدق في راسك سالفة العرس اتقول بعرس ومتى ما تبي تهون
حمدان: يمه انتي بس سمعي البنت الي اختاراه عبدالله بيدوخ راسج
ام عبدالله: وليش بيدوخ راسي اصلا لو قال لي البنت وبشوفها اذا داشة مزاجي بوافق واذا لا ما بوافق
حمدان: يمه عاد وليش الرفض عبدالله قول لامك اختاريت من من بد كل البناات الديرة
عبدالله :......
حمدان: يزعم تستحي (مالت عليك بصوت واطي)
بوعبدالله: ولدج اختار امنة بنت اخوي
ام عبدالله شهقت : لالالالا بعدين وياكم
توجهت الانظار الى ام عبدالله بوعبدالله: ووليش لالالا اشفيها بنت اخوي ناقصها شئ
ام عبدالله: لا مو ناقصها شئ بس انا ماني موافقة على امنة
حمدان: يمه عاد ولدك ولا بحصل مثل امنة في هالعالم كله
ام عبدالله: ما ابي مثل امنة
عبدالله: يمه ممكن أعرف سبب الرفض




وعند امنة قامت من وقت شافت يومين ولاهي دارية عن اخوالها بدلت ونزلت تحت بتتريق وشافت ابوها وامها وسلمت عليهم
وامنة كانت تبي اتقول شئ لكن ما هي قادرة فتريقت وياهم
امنة: يبه
ابو احمد : هلا
امنة طالعت امها : يبه ؟؟؟؟
ممكن اليوم اروح لاخوالي
بواحمد: امنة هالشئ ما يبيله سؤال ترى هم اخوالج وحاولي دائما اتفرقين بين اخوالج وابوج وتذكري دائما ان بيتج الحين هو بيت أبوج لو مهما كنتي فرحانة عند اخوالج لكن أبدا ما بتحصلين السعادة وراحة الي عند ابوج لو مهما اخوالج يحبونج لكن أنا ابوج ايحبج اكثر منهم وهذي الي قاعد ة اهني هي الي ربتج وابدا ما فرقت بينج وبين منى ومثل ما انتي شايفة اخوج احمد اشكثر يحبج بما أنج اكبر من منى دائما يعزج ويحترمج ويحبج اكثر من منى لانج اكبر اخواته
وانا ما أقول لج هالكلام علشان أبين مدى حبنا لج لان حبنا ظاهر وواضح مثل وضوح الشمس ولكن انتي الحين عاقلة تقدرين اتقررين اي البيت الي بتعيشين فيه امنة خذي نصيحة مني لا ادورين في هالحياة فرح دوري العزة وكرامة لو كنتي ببيت ابوج كل من بعزج وبكرمج اكثر من بيت اخوالج وأعرف انج الحين ضايعة بين هالقرار ولكن تطمني محد بيغصبج على شئ ما تبينه
ام احمد: يا بواحمد استهدي بالله كليت بنتي اشوي اشوي عليها خذيت البنت بالميداف ومجراف اشكبر محاضرتك
بواحمد: ههههههتي شاسوي طالعة على بنتي لو اتكلم ما اسكت مو جذي يا امنة
امنة ابتسمت صدقت يا يبه مافي أحلى من الام والابو في هالعالم الام والاب يعوضون الانسان بكل ما عنده يا حظي انه عندي امو وابو مثلكم بعد اشأبي أكثر من جذي اللهم لك ألف الحمد والشكر
بواحمد: امنة في شنو سرحاانة
ام احمد: واشلون ما تسرح بعد محاضرتك
امنة: ههههتي لا بالعكس احلى محاضرة عاد
ام احمد: اي ترفعين معنويات ابوج واتقولين احلى محاضرة
امنة:يمه ليكون اتغارين من ابوي
ام احمد: ايا يا اموون من مساعة ادافع عنج والحين صرتي ويا ابووج
وامنة راحت عند ابوها : انا من زماان ويا ه
ام احمد : هين ان ما خليت ابوج يقول لج محاضرة ثانية ما اكون ام احمد
راحت امنة عند امها : لا يمه تكفين
بواحمد: هههههتي معليه يا ام احمد لكن بنتي اتحبني اكثر منج
ويالله تأخرت انا بوعبدالله ينتظرني
في امان الله
2: في امان الكريم
امنة: يالله يمه انا بعد برووح
ام احمد: ياه امنة بعدين روحي لهم مو من الصبح
امنة: ابي اسوي لهم فزعةةةةة
ام احمد: من بوديج
امنة: بسيارة
ام احمد: والسايق من
امنة: وليش اتعب الاوادم وانا عندي رخصة قيااد ة
ام احمد: لا صبري لين ما احمد يقوم يوصلج
امنة: يمه الله يخليج بتأخر ترى انا
ام احمد:لالالالالالا
امنة: يمه صبح وشوارع فاضية
ام احمد:لالالالا
امنة: ما يصير اقول للسايق يوصلني لاني بروحي والبيت جريب
ام احمد: لا يا امنة
امنة قعدت على راس امها خلتها اتوافق
وراحت حجرتها ولبست عبايتها والشيلة ونزلت وراحت لكن وين السيايير شافت مافي ولا سيااارة امنة: قحط ولا سياارة وين كل هالسيايير
ومايصير ادش داخل لو دشت امها ما بترضى ولكن هل تاخذ تاكسي علشان يجتلونها
اممممم بيت عمي بروح بطخ سيارة حمدان
ووبيت مجابلين بعض وراحت يا حظها الهندي السايق مال بيت بوعبدالله كان ينظف سيارة عبدالله
امنة: السلام عليكم
الهندي(راجو):وليكم السلام
امنة : كيسيهو راجو(شخبارك راجو)
راجو: اجاا واجد اجا (زين وايد زين )
امنة : وين مفاتيح السيارة
راجو يطلع المفاتيح
امنة: عطني اياهم
راجو على نياته يعطيهم لامنة
امنة: بعدين نظف السيارة اوكي
راجو: بابا واجد هاوش انا
امنة: لو بابا واجد هاوش انته انا بفنشك
راجو: حرام انا رجال وايد اعياال
امنة: اوكي ما بفنشك بس فكني بس خلاص قول لعبدالله انا الي خذيت السيارة بنت عمه اوكي
راجو: بس ما ينظف انا كامل
امنة: انا الي بنظفه كامل
وطلعت بسيارة قبل ما راجو يتكلم زياددة


وعبدالله: يمه ممكن أعرف سبب رفضج
ام عبدالله: لانكم مللتوني من كثر ما تاخذون من العائلة يا ولدي نبي انوسع العائلة اخذ لك وحدة من براا العائلة
بوعبدالله: هههههههتي الله يغربل ابليسج عبالي سبب مقنع ا
حمدان: يمه اشوية ويصيدني جلطة قلبية قبل سكتة قلبية عاد ولا يهمج انا الي باخذ وحدة من برا العائلة
ام عبدالله: أنت بالذات ما ينوثق فيك اخاف لا تييب لي وحدة المانية
عبدالله: يمه اصلا مستحيل اسوي شئ من دون رضى والديني
وحمدان كان قاعد يشرب شاي في هاللحظة وطشر الي في بوزه : مالت مستوي لنا ولد مطيع
عبدالله : شوف اشسويت ما تعرف تشرب عدل
ام عبدالله: بصراحة موافقة واختيار رائع يا ولدي واعرف ان ابوك واخوك من زمان قاعدين يفكرون بهالسالفة وانا مستحيل بمشي ضدهم وامنة كلنا انعرفها زين ما زين لكن ما عرفت يوم من ايام بنفسك بتقول ابي اخطب امنة
حمدان: يمه اصلا لا تشوفين عبدالله من تحت دواهي سواهي عليه سوالف من تحت لين تحته مستوي عندكم شريف مكة وانا يحليلي على نياتي مستوي شريف ديسكوو
عبدالله: اسكت انت الله يخليك خلنا نسمع القرار النهائي لهم
بوعبدالله: موافقين يا ولدي متى ما تبي بنتقدم للبنت
حمدان: يبه ايش رايك بعد شهرين
عبدالله: شنو بعد شهرين اذا بالكثير تتأخرون باجر وبما انه اليوم احسن لو كلمت عمي
حمدان: ههههتي شفتو قلت لكم ولدكم هاي خطير
بوعبدالله: معليه ما بصير خاطرك الا الطيب اليوم بكلم اخوي بهالسالفة
ولما عبدالله طلع ما شاف سيارته وين سيارتي
عبدالله: راجووو وصمخ
راجو: ها بابا
عبدالله: بابا راجو وين سيارتي
راجو يتذكر امنة شنو قالت ( كانت قايلة بنت عمه ) فنسى يحليلي وبدأ يفكر
عبدالله: راجوو جاوب وين سيارتي
راجو: واحد خذاه
عبدالله: ومن هالواحد
راحو: لبس دفة وشيلة وقال برووح ويبي سيارة نسيت الاسم
عبدالله: قول وحدة مو واحد ليكون منيرة
راجو يعرف منيرة: لالا مو منيرة
عبدالله: عيل من
راجو: ur sister who come from emirates
عبدالله: امنة ويا هالويه امنة مو اختي
راجو: كأخت يو
عبدالله: راجو بديت تتكلم وايد وهاي مو اختي هاي جريب بصير زوجتي
راجو: بعرس انت
عبدالله: اي بعرس
راجو: واجد زين الله bless u
عبدالله خذ سيارة ثانية وراح دوامه
ووامنة عند خوالها
محمد: امنة ما قلتي امس بتيين
امنة: ياه محمد عاد لو امس ييت بقعد بس اشوية وبمشي واليوم من الصبح الى الليل بكون عندكم وعقب برد البيت
محمد: بتردين البيت
امنة:اي
محمد: وليكون لابد
امنة: يس افكوورس
محمد: امنة شالكلام
امنة تبي تغير الموضوع الاخت: وينهم مريم وحمد
وضحى: راقدين انتي من صبح الله بالخير ياية رازة ويهج اهني
امنة: افا يعني غير مرغوبة اطس يعني
محمد: امنة جاوبي على كلامي
امنة اصلا من كلام ابوها فكرت عدل وشافت بالفعل ابوها صااج: محمد أنت خالي وبتبقى خالي ولكن أكيد يوم من الايام بتتزوج وتبي راحتك بالله عليك تبي طوول عمرك اكون وراك وزوجتك تدعي علي
محمد: ما بتزوج
امنة: شفت ما بتزوج وسبة أنا كل من بلومني
محمد: محد يا امنة
نواف: يا محمد مثل ما أنت اتحب امك وابوك امنة اكيد بعد اتحبهم
محمد: انت ليش ما تبي امنة (بصوت عالي قليلا ما )
نواف عصب اول مرة اخوه يكلم بهالطريقة : لا مسوي روحك كلش اقول يا الاخ محمد لو تزوجت بتنسى امنة والحين اتقول ما بتتزوج وما ادري شنو بعدين بتتزوج واصلا في هالدنيا محد يحب حب الوالدين ومحد يهتم بمصلحة احد غير الوالدين وانا من حبي لامنة اقول لها احسن لج عند امج وابوج الحب مو معناته تاخذ وبس في الحب في شئ اسمه تضحيه يا اخي
محمد ما قال شئ اول مرة اخوه يكلمه جذي
وامنة قامت احم احم الاخت بتتكلم: شفتو بسبتي تهاوشتو وانتو عمركم ما تهاوشتو ولو تميت وياكم اكثر بزيد الخلافات والمعارك
محمد راح حجرته بينما سعيد نازل
سعيد: اشفيه محمد
وامنة: يالله انا بمشي
سعيد: لالالا بتمشين وانا توني ياي لين حين ما سلمت عليج بعد
نواف /: عن اذنكم
وضحى طلعت ويا ريلها
وضحى: نواف طريقتك لما تكلمت مع محمد ما عجبني
نواف: شفتي يعلي صوته علي اول مرة بحياته يسويه
وضحى: يا نواف انت اكبر الاخوان لازم تفهم محمد بطريقة يفهمه
وضحى: والحين روح بطريقة سنعة فهم اخوك
وامنة خبرت السعيد كل السالفة
سعيد: متى بنشوفج كل عطلة
امنة: اذا كان عندي عطلة
ونواف فهم اخوه وغصبا عنه خلاه يقتنع
نواف: يالله بتنزل تحت ولا اشلون
محمد: اشوية بقعد لحالي
نواف:طيب على راحتك
ونواف نزل تحت :
امنة: وينه محمد
نواف: في حجرته
سعيد: في حجرته
نواف: اي
سعيد : في حجرته
نواف: اشبلاك سعيد
وسعيد شاف الى امنة: يالله امنة انروح الى محمد
امنة عرفت سعيد ناوي على شئ
والاخ سعيد فعلا كان ناوي شئ
امنة: اشناوي عليه يا سعيد
سعيد: بصراحة في حركة وايد يبط جبدي وكل ما تشوفين فلم هندي يسوون هالحركة قلت اليوم بجربه على محمد
وشالحركة
سعيد الحركةةجذي وجذاك
امنة: هههههههتي
طق طق
محمد: من
سعيد بطل الباب
سعيد وامنة يزعم يدورون شئ عاد ما خلو مكان ما فتشوه باقي بس الكبت وامنةبطلت الكبت
محمد: شنو ادورون
وسعيد: لين حين ما لقيناه
محمد: قولو لي شنو اكيد انا الي بساعدكم لان هاي حجرتي
امنة: ابتسامتك
محمد: هههههههههههههتي
ههههههههههههههههههههههتي
حركة بايخة مثل ويوهكم تدروون
سعيد: خطيرين طلعنا قلنا ابتسامة وانت ما قصرت بضحكتك

وسارة مرت على البيت خالها بواحمد قالت بشوف امنة منيرة ولكن امنة ما كانت اهناك وقالت بترووح لبيت خالها بوعبدالله
وراحت وسلمت على ام عبدالله ومحد كان في البيت وشافت فرحتها فرحتين وخصوصا طابق الثاني قاعدة اتعدل فيه واتفكر وسالت سارة جم من سؤال عن اثاث وزينة ووو
ام عبدالله: الطابق الثاني الحين كامل بنسوي لعبدالله وحمدان بنعطيه حجرة تحت عندنا ولين ما يفكر يتزوج وينتقل الى فيلته
سارة: وليش بتعطون حق حمدان فيلا وحق عبدالله لا
ام عبدالله: لا يا بنتي اصلا هالقرار قرار عبدالله انه بعيش معانا لو تزوج والحين ولدي ناوي يتزوج
ناوي يتزوج شنو يعني سارة: ناوي يخطب من
ام عبدالله : ههههتي شاقولج ناوي يوافق على اختيار ابوه واخوه
سارة شكت في الموضوع لكن في قلبها بعد يمكن هي : ومن سعيدة الحظ
ام عبدالله: امنة
سارة امنة لا مستحييل واشوية بصيح واشوية بصارخ
ام عبدالله ما لاحظت تغيرات سارة لانها مشغولة ووايد فرحانة اخيرا عبدالله بيتزوج
وسارة استاذنت وراحت
وهل يا ترى بتسوي شئ سارة أم بتسكت بقرار هالحيااة

الفاتنه^الصغيره
07-15-2006, 08:06 PM
حمد: عمتي امنة عمتي امنة
امنة: هلا بحبيبي حمد
حمد: شنو يبتي لي
امنة: نسيت حبيبي اييب لك شئ وينها مريم
حمد: مريم قاعدة تمشط شعرها
الا مريم اتييي : عمتي امنة اشلونج
امنة: هلا بحلوة ما شاء الله قمر قمر اليوم والله على شعرج الناعم الحريري
مريم: شكرا عمتي
سعيد: امنة يالله ننزل الغدى جاهز
امنة: يالله احبابي لنتغدى
ونزلت وتغدت
محمد: امنة ايش رايج نطلع العصر
امنة: الله مادام السالفة طلعة فيها لو الحين بعد عادي
سعيد: يا حب البنات للطلعات
امنة: يا سلام
مريم: عمتي امنة بنطلع وياكم
امنة : ولا يهمج حبيبتي
وضحى: مريومة انا وخالج نواف بنطلع ايش رايج انتي مع مريم وحمد اتيوون معانا
امنة: لا عاد يا وضحى دائما تطلعون كنت انا وشلتي نطلع معاكم عاد دائما عظم في بلعومكم هالمرة بنخليكم بروحكم بنخليكم تسترجعون ذكريات الماضي لما كنتو توكم متزوجين والحين صرتو عيايز
نواف: امنة لين حين احنا في ريعان شبابنا وزين بتسوين فينا خير لو تاخذين هالدبة مريم ودب حمد ويااج
محمد: لالا اعرفكم تبون الفكة امنة لو خذيناهم صدقيني ما بخلونا في حالنا كل ساعة يا يبون يشترون أو يلعبون او بسون طلعة على كيفهم مو كأنه احنا الي مطلعينهم لا كأنه هما الي مطلعينهم
وضحى: محمد بشرط لما ترجعون انا وريلي بنطلع وفي ذمتكم هالطفلين
محمد: لا
سعيد: محمد خلنا انوافق
محمد: طيب بس اذا ما رقدو وازعجونا صدقيني براويهم
نواف: علشان انا اراويك بعدين

وسوالف الى الساعة اربع وشئ
محمد مع سعيد وامنة طلعوو وطبعا الاخت امنة مستحيل اتروح مجمعات مع محمد وسعيد لانه لو راحت اخوالها بيفضحونهاا كل ساعة يعلقون واايد جريئين خوالها خايفة لا تشوف احد تعرفه وخوالها يقعدون ويطنزون عليها
محمد: امنة وين انرووح
امنة: وين بعد ايش رايك انروح حدائق وامكنة في العاب بحيث نلعب ونستانس ونقضي وقتنا
سعيد: انا الي اعرفه ما عندكم حدائق وايد والعابكم بعد عادية
امنة: عادية بس حلوة
وراحو في البداية حديقة المائية (طبعا امنة الي قالت لهم مشتاقة حق قطار الموووت)
امنة: اول شئ قطاار الموت
محمد يطالع امنة: امنة انتي ما تخافين تركبينه
امنة ( اصلا تخاف لكن عندها رغبة ) : عبالك ياهل انا
وركبوو قطار الموت مكان خطير وايد لكن بعد كان خطير وخصوصا عند الللفة الي عند الشجرة وميودة خالها محمد عدل وسعيد الاخ راح قعد اول واحد ومحمد وامنة في الوسط
ومحمد ميت من الضحك على امنة
محمد: ههههههههههههههتي ما تخافين
سعيد: لا تقولين امنة هاي يخوفج بل خوافة
امنة: لا عبالكم مثلكم ما اخاف
سعيد: اوووووووه الله يالله الحين نلعب هاللعبة (جوكر لعبة جوكر كان) لكن هالمرة محمد وامنة تقعدون جداام
امنة بس مرة ركبت الجوكر في حياتها ومن ذاك اليوم تابت لانها حست ما تقدر تستحمل لما ركبته اول مرة حست بضيق في تنفس وكل ساعة اتخاف لا اطيح
امنة: بس انا ما بركب
ومحمد اشوية ويضحك لكن كتم على ضحكته
وسعيد: هههههتي اوكي محمد يالله
امنة: بالله عليكم اذا انتو تلعبون شنو خليتو حق اليهاال
سعيد: خلينا حقهم الحلاوة
امنة: يا حفة دمك
سعيد: يالله بروح بشتري التذاكر
محمد: يا ذكي تعال لو 2 لعبنا امنة بتقعد بروحها اهني
سعيد التفت يمين ويسار مافي أحد واحنا بنكون في اللعبة لكن عيونا على امنة يعني ما يحتاي انخااف ومثل ما تشوف حديقة مو زحمة وما في شباب الي عندهم حركات
محمد: بس بس كتبت لي كتاب امنة ايش رايج
امنة في كرسي بضبط يم الجوكر بحيث تقعد والي يلعبون جداامها : بقعد اهني وانتو روحو
ومحمد بنفسه كان يبي يلعب لذا ما قال شئ ثاني
ولما ركبو سعيد قعد يصارخ: وااااااااااااااه
امنة تسمعيني
ويسوي باي باي وخصوصا قاعد جدام ولما ينزلون تحت
سعيد: امنة
امنة: غربل الله ابليسك يا سعيد
سعيد: فاتج يا امنة وفاتج حلوو ولكن العابكم مو شئ بصراحة عادية كلش وبعد اتقولين اتخافين( والاخ كان ماخذ راحته لانه مافي أحد يعرفه لا عنده ربع اهني ولا احد يعرفه ويقعد ويقول لذا قال بياخذ راحته)
واستمرو في لعب لعبو كل الالعااب بيت الهزاز وبيت الوحوش وووووووووو
وسيارات
وعقب بينما هما رايحين شافو بحر يعني مكان للترفيه محمد وسعيد ما يعرفون عن شوارع البحرين شئ لكن على حسب الي طلعو امس عندهم خبرة قصيرة فلذا قالو بدورون اهني واهناك يمكن بيلقون شئ وحتى 3 مرات ياءو على نفس الشارع
امنة: اكااا يا محمد ودنا اهني
محمد: وشنو هاي
امنة: نادي البحري امس كنت ابي ايي اهني لكن ما صار واليوم ما بفوته
ودشو نادي البحري
سعيد: امنة لا تقولين بتلعبين اهني ترى هاي مو حقج حديقة يهاال الظاهر
امنة: سعيد أحلى شئ قطااااااااار الي في نادي البحري يالله نركبه
سعيد: قطاار مثل قطار الموت على قولتج
امنة:لا قطار عادي يعني بنتجول على انحاء الحديقة وبس
سعيد: اهاا
وراحو شرو تذاكر وركبو القطار وسعيد كان قاعد هالمرة بعدهم بكرسيين ومحمد وامنة جدام اول الكراسي
الهندي الي يسوق القطار بطل اغنية عراقية
محمد: ما نسمع أغاني بطل نشيدة
الهندي مشغول مع اسواقة ما سمع
لكن محمد رفع صوته : اقول صك اغنية
والهندي سمع وعلى نياته المسيجين صك الاغنية
سعيد : هييييي بطل الاغنية
والهندي ما وصل له صوت عدل لكن سعيد بعد ما سكت والهندي استغرب واحد يقول بطل اغنية وثاني ما نسمع اغاني اشبلاهم هذي حقرهم الهندي لكن سعيد وما أدراك من هو سعيد بدأ يقول ويقول ويقول لينما هندي بطل الاغنية خاف على وظيفته وبما انه محمد كان قاعد جدام قدر يسيطر على وضع فقال له صك الاغنية
(وتقريبا كشئ مثيله صار لي انا لكن مو مع خوالي هع هع )
والهندي تحير ولينما وصلو وكان وياهم واحد ثاني بحيث يقف اخر صف وبحيث يراقب الجميع و اصله كان بحريني
وسعيد راح للهندي: حرام الاغاني يا اخي
والهندي ما يعرف عربي وفوق هاي يمكن مو مسلم
ومراقب ياء لهم: خير
سعيد: يا اخي حرام الاغاني وانتو اتبطلون الاغاني
المراقب: مو كانه انت الي طلبت فتح الاغاني
سعيد: استغفر الله شيطان قص علي تبت الى الله
ومحمد ياء عرف ان سعيد ما يجوز عن حركاته
محمد: سعيد تأخرنا
سعيد: يالله يا اخوي بمشي والله يهدينا ويهدي الجميع
المراقبد : امين
ومراقب استغرب منه
سعيد: الله ذرة
وراحو لعند بياع الذرة
سعيد: 3 ذرة وحط عليهم ليموون وااااااااااايييييييييييييييييييييد
وبياع كان هندي: اوكي
وسعيد: ايش رايك اانا الي اسويهم ( قال للهندي)
محمد: تكفى ما نبي محرووق
سعيد راح للمكان الهندي: لو سمحت اشوية وخذ يسوي ذرة ويقلبهم
وحل محل الهندي
وكان في البحر
محمد: لين ما اتكمل ييبهم ترى انا وامنة بنقعد اهناك
وراح محمد مع امنة عند البحر
وهندي مستغرب من سعيد لكن سعيد طلع مااهر وبنتين متجهتين باتجاه سعيد على بالهم سعيد هو الي يبيع ذرة
وحدة منهم تكلمت وقالت: لو سمحت 4 ذرة
واستغربو بياع الذرة متكشخ على الاخر اشسالفة صج الزمن تغير
سعيد ما سو لهم سالفة خير شر ولا حتى رفع راسه وفوق هاي شم ريحة عطر نسائي خذ كلينس ويوده على خشمه
وحدة: لو سمحت اكلمك انا
وهندي شاف : يس مدام
وحدة: ما اكلمك انا اكلم هاي الي ساد خشمه من ما يينا
سعيد: من ريحة عطرج يا أختي
وحدة: احسن من ريحتك
عاد اكيد هالابنية استخفت اتقول جذي لسعيد سعيد بخليها على راحتها لا مستحيل
سعيد: قال صلى الله عليه وسلم : كل عين زانية والمرأة إذا استعطرت فمرت بالمجلس فهي كذا وكذا ، يعني زانية رواه أبو داود والترمذي
وحدة: مسوي روحك كلش اول شئ روح وشوف اخواتك وزوجتك
سعيد اشبلاها هذي وانا الي غبي اني تكلمت معاها فحقرته
سعيد خلص الاخ فقاام
وثنتين واقفين ومستغربين
سعيد قبل ما يروح لازم يطلع حرته : يا اختي اصدقين تعتبرين زانية عاد عندنا عادي عاد كلنا عرب لكن حتى للهندي الله هداج هل يعجبج هالشئ يا أختاه
وقبل ما ترد كالعادة سعيد ما عطاها فرصة وراح
امنة: اشعندك يا سعيد مع الابنية
سعيد: اغازل حراام
محمد: لا عاد سعيد يغازل هالشئ مستحيل ومن سابع المستحيلات
سعيد: عشتووو ليش مالي رب يحليلي حلوو ومتكشخ
امنة: ههههههههتي يالله ييب الذرة الله يستر والله خايفة من الحين لا بطني يألمني
سعيد: لا تطمني
محمد: يحليلك يا سعيد طبااخ
امنة: يا حظ نورة والله
سعيد: اي امنة على طاري نورة ترى أمس سافرو بالغفلة وما قدرو يودعونج
امنة: لا اشلون يروحون بدون ما يقولون واصلا هما بنفسهم قالو بقعدون على اقل اسبوع
محمد: اي لكن اتعرفين ظرووف


وعند بوعبدالله الاخ لين حين ما كلم اخوه أصلا متأكد انه اخوه بوافق
واصلا بو احمد بدا يشتغل مع اخوه وكبرو الشركة
فراح الى مكتب اخوه
بوعبدالله: ما ادري يا بواحمد اشلون أبتدي السالفة
بواحمد: من ألف الى ياء سهلة
بوعبدالله: هههههههتي جان زين سهلة لكن بعد صعبة
بواحمد: خلني اشوف عيونك عدل ما عدل
( وبدأ يشوف في عيون اخوه )
السالفة فيها عرس
بوعبدالله استغرب: انت اشدراك
بواحمد: خلني اكمل
عرس عبدالله بعد
بو عبدالله: صح
وبواحمد: ناوي ياخذ وحدة اتصير لنا
بوعبدالله: صح
بواحمد: وهالوحدة بنت عمه امنة
بوعبدالله استغرب أشد الاستغراب اشدرااه
بواحمد : وانا موافق وان شاء الله جريب العرس بس يبيلي اقول لاهل وما اظنتي امنة بترفض
بوعبدالله بطل عيونه لين حين مو مصدق هل بالفعل يبين هالشئ من عيونه
بواحمد: ههههههههتي لا تسغترب ترى حمدان قال لي
بوعبدالله: حمدان ما ييوز عن سوالفه عيل اشخلاه لي
بواحمد: لا تلوم الولد ترى شفته فرحاان طاير من الفرح فسالته وما رضى في البداية يجاوبني ويقول لي ابوي وابوي لكن انا عمه خليته يقول لي غصبا عنه
بوعبدالله: والله ما أدري اشاقول لك
بو احمد: لا تقول شئ وكل شئ قسمة ونصيب وأنا بسال امنة وامها واخوها احمد ومثل ما اتعرف مستحيل يرفضون لكن بعد يبيلنا انشاورهم وانا من طرفي موافق يعني اعطيك نص الموافقة واتعرف مستحيل الباقي يرفضون لذا موافقين
بوعبدالله: بالاول اسالهم وبعدين قول موافقين
بواحمد: انا عند كلمتي ومثل ما قلت لك مستحيل يرفضون
بوعبدالله: يا ريت لو يتم كل شئ بخير
بواحمد: لا تحاتي يا اخوي

والاخ حمدان راح لعبدالله علشان يغربله اشوي
حمدان: اقول عبدالله دريت اشصار عن سالفتك
وعبدالله طلع نظارته الطبية وهد الاوراق الي كان في ايده والتفت الى اخوه: شنو صار
حمدان: انا وأبوي رحنا علشان انقول لعمي عن سالفتك لكن قبل ما انقول له هو قال لنا انه في واحد متقدم لامنة وهالواحد بعد يصير لخوال امنة فأبوي فضل السكوت ولا خبره السالفة

عبدالله علامات الحزن في ويهه ولكن ما صدق السالفة مستحيل اصلا عمي يشاور ابوي في كل شئ اشمعنى في سالفة خطوبة امنة ما شاور وابوي
والا احد يطق الباب وبوعبدالله واخوه دشوو
وعبدالله قال في نفسه شالورطة
بوعبدلله وبواحمد: السلام عليكم
عبدالله وحمدان: عليكم السلام
وعبدالله سلم على عمه : مبروك يا عمي وافا امنة تنخطب ولا تخبرناا
بواحمد استغرب يااه اصلا انا توني قلت لاخوي اني موافق وما عطيته فرصة علشان يتصل ويخبر اعياله
بواحمد: من خبرك انت
عبدالله: حمدان قال لي
وحمدان اهني يبي يشرد
بواحمد: شنو قال لك
عبدالله: ان امنة اانخطبت مع واحد يصير لخوالها
وبوعبدالله يود حمدان وهو يحال الهروب : ما تيوز عن سوالفك انت
وعبدالله ما فهم
بواحمد: ههههههتي يابوي اخوك يتغشمر معااك
عبدلله هين يا حمدانوو براويك
بواحمد: اصلا انا ياءي لك علشان اسالك سبب زواجك مع امنة
عبدالله ويهه تغير احمر واخضر شنو أجاوبه انا الحين
بوعبدالله: اشفيك يا عبدالله صكت ترى لا تخلي عمك يفكر ان انا الي غصبتك على هالشئ
عبدالله: لا أبد عمي امنة بنتك ومن تربيتك وتربية خالتي ام احمد وين القى لي وحدة مثل امنة وفوق هاي بنت عمي واعرفها وافهمها زين ما زين وقراري من ارادة نفسي
بواحمد: عيل اعتبر نص موافقتنا وصلت وباقي نص الثاني

وعبدالله منو قده اصلا يعرف امنة لو رفضت مستحيل ترفض قرار ابوها وباس راس عمه : مشكور يا عمي
ووأخويين طلعو من مكتب عبدالله وهم متشققين كل ما مر الزمن اقتربو من بعض اكثر واكثر والله يديم محبتهم
عبدالله : هاا حمدان مساعة شنو قلت
حمدان بسرعة شرد برع المكتب لكن عبدالله لاحقه وكل موظفين استغربو عاد عبدالله كل من يعرف ما عليه هالحركات لكن حمدان يعرفونه لانه قليلا ما يروح الشركة ويشوف موظفين ويتغشمر معاهم
وعبدالله يود حمدان ويوده من رقبته : صدقني يا حمدان ان عدته براويك
حمدان: صل على النبي يا أخوي واسف واسف ( يبوس راس اخوه) اخر مرة صدقني
عبدالله: لا انت بس عيده انا الي براويك
حمدان: يا يبه تأسفنا
عبدالله: اخر مرة
حمدان: صدقني اخر مرة
وهده عبدالله
حمدان: يالله بروح عند امنة بتوسط لك وبمدحك علشان اتوافق عليك اتعرف من الصعوبة أحد يوافق عليك
عبدالله: عبالك انت
حمدان: يااااااه البنات يموتون فيني كل وحدة تتمناني لكن انا الي ما أعطيهم الويه
عبدالله: ان ووحدة عطتك ويه تذكر انها عطتك ويه لانك بس اخوي
حمدان: يا غرورك يالله تاأخرت


وامنة مع خوالها يطلعون من هالمكان الى ذاك المكان الى ان نواف اتصل وقال انه في مجمع العالي علشان يروحون وياخذن حمد ومريم
وبالفعل بعد صعوبات وصلو الى مجمع العالي ومافي واحد في طريج ما سالوه عن هالمجمع
وشافو وضحى مع نواف قاعدين ومعاهم حمد ومريم وراحو لهم
محمد: السلام
نواف ووضحى: عليكم السلام
نواف: يالله هاي في ذمتكم أنا رايح مع حرمتي اذا تبون شئ ما عليكم سوى الاتصال
وضحى: نواف بس دقيقة بروح ويا امنة خاطري الحين في شنطة الي قلت لي مساعة اني اشتريه
امنة: هاا نواف تشتري حق حرمتك من وراءي
نواف: اكا هي وضحى ساليها ان ما قلت لها تشتري لج ولها
وضحى: اي نواف قال يالله امنة انروح
ونواف ومحمد وسعيد صارو جدام وامنة مع وضحى واليهاال وراهم وبينما هم يمشون وسوالف وضحى شافت وحدة لابسة ثياب ضيج ضيج حده
وضحى: هاي اشلون تقدر تتنفس
امنة: لا وشوفي كل شئ لابسته تحت اشكره يباان اشفايدة لبسها الله يهديها والله
وضحى: وفوق هاي ثيابها ما يناسبها خير شر على اقل لبست شئ حلو وتطلع قمر
امنة :شوفي للونه صج ما عندها ذوق
وخييييييييييييييييييييييييييييييي
وهالابنية سمعت كلمة وخييييييييي وشافت امنة وضحى بنظرة اشوية واتقوم وتذبحهم وباعلى صوتهااااااا : وخييييي أمج
( ترى هالشئ حقيقي صار حق وحدة أنا اعرفها )
وسعيد سمع والتفت ورى شاف ابنية قاعدة اتشوف امنة ومرت اخوها
ووضحى: امنة امشي لا تسوين لنا فضيحة في مجمع
وضحى هي تسحب امنة
امنة: لو ما كانت في مجمع صدقيني راويتها لكن في مجمع ومكان خطر
وسعيد راح سيدة الى بنت اخته ومرت اخوه
سعيد: شنو السالفة
وضحى عرفت لو درو اكيد ما بيسكتون وهي بتردد: ولا شئ ولا شئ
سعيد: عيل ليش يتو اهني
مريم: اصلا سعيد وحدة قالت لخالتي وضحى وعمتي امنة وخييييييييي امج
وضحى سدت بوز مريم
سعيد اول ما سمع وخيي امج ما تخيل شالقلة الادب في بنات اليوم وام امنة هي اخت سعيد فاشلون بيسكت فرااح
وضحى خافت : يا ربي مريم بتذبحينا انتي
امنة: جان زين عاد محمد ولا نواف لكن سعيد
وضحى راحت لعند نواف
وضحى: نواف الحق على اخووك
ومحمد انتبه لهم
وضحى خبرتهم كل السالفة
حتى محمد ما قدر يستحمل
نواف: اذا اخوي براوي هالابنية
وضحى: ييت لك عون لكن طلعت لي فرعون
نواف: يا وضحى يا حبيبتي لازم هالامثال انأدبهم
وراحو ورى سعيد
وسعيد شاف الابنية
سعيد: هييييييييييييييييييي
والابنية ما تدري انها مقصودة بهاي هيييييييي
سعيد: هييييييي أنتي يا ام الخضر والليف ( كانت لابسة اخضر )
فالابنية حست بانه يقصدونها التفت وراها الا شافت واحد اوه عليه هووت ولابس كندورة وبعد فوق هاي سفرة الله الابنية اشلون ما بتتتخبل عليه ووخصوصا سعيد ويهه كيووت
الابنية: خير
سعيد: مساعة قلتي شئ حق بنت اختي ممكن اتعيدينها
الابنية من بنت اختها بعد ليكون رفيجتي هنوي: انت خال هناء
سعيد: لا خال امنة الابنية الي قلتي لها مساعة وخيييييييي امج
الابنية ياااااه شالمصيبة اليوم يعني لازم اتهاوش: اي قلت لها وخييييي امج وبقول مليون مرة
سعيد:أيا يا جليلة الحيااا تعالي اانتي اصلا كل من يشوفج يقول لج وخييييي
الابنية عصبت بس ما تقدر اتقول وخيييي امك ههههههتي واحد عاد اتخاف لا تكفخه
وسعيد لا صوته كان واطي ولا عالي فلذا الي هالجانب وذاك الجانب سمعوو وعرفو انه بصير هوشة ومثل ما تعرفون يا حب الناس للهسوالف فلذا شلة اجتمعت حولهم وكل احد ينادي من يعرفه علشان يشوفون هالهوشة
الابنية: احترم نفسك يا اخوي
سعيد: عشتو اول شئ رجاءاً لا تقولين لي اخوي يخسي اذا انا اخوج صدقيني بنتحر ما يتشرف لي انج اتكونين اختي وحتى لو اختي في الله بالله عليج شوفي ثيابج يا ام الخضر والليف بيتمزق ثيابج من الضيق صدقيني بينشك واستشوار احترق ولين حين شعرج مثل ما هو ليف بالله عليج شوفي نفسج في المنظرة ولو مرة قبل ما تطلعين واذا ما عندج مناظر حمامات المجمعات في مناظر لذا روحي شوفي عمرج وبتعرفين انج صج وخيييييييييي وشوفي المكياج الي يلوع الجبد لوعتي جبدنا عسى ربي ما يلوع جبدج عاد لو تلبستي وتكشختي وتمكيجتي بالسنع مو ياية لنا جنية اتخرعين اليهال ويا ام الخضر والليف(وبطريقة محترمة وبصوت منخفض ) لباس المراأة المسلمةهي الشيلة والعباية فاهتدي قبل ما يصلون عليج ويوم القيامة ما بفيدج شئ وعلى بالج لو احد شافج ما بيطنز عليج صدقيني انا واحد اقول لج لو شفتج جذي بطنز عليج ويمكن اصورج واوزع صورتج لا حول ولا قوة الا بالله حتى ضيعت وقتي مع انسانة ما تستاهل صج الزمن تغير وبنات استخفوو


والابنية شنو بتقول بعد ما سمعت هالشئ واشلون بدافع عنها لانه كلام سعيد صح مئة بالمئة
والا تصفيق لسعيد
طبعا من نواف علشان الناس مجتمعين يقولون سوى شئ زين وبالفعل واحد من الي واقفين راح لسعيد وقال: يزاك الله كل خير يا اخوي بس طريقتك كانت خاطئة جان زين بصوت واطي او قلت لاختك علشان اتفهمها بدون احراج استر على الناس عسى ربي يستر عليك يوم القيامة
سعيد: يزاك الله خير اخوي وان شاء الله مرة ثانية

ونواف ياء صوب سعيد: صج انك اخوي يا سعيد
محمد استانس بعد
وضحى: يالله الحين الى البيت ما ابي اشتري شئ واذا شريت بشتري لج على ذوقي يا امنة وامنة لو وديتي اليهال ترى سيدة بيرقدون لانه اليوم العصر ما خليتهم يرقدون
وامنة ومحمد وسعيد ركبو السيارة ومعاهم حمد ومريم
امنة: يا ام الخضر والليف ههههههتي حلوة منك بس صج الابنية تفشلت عدل
سعيد: والله ما كان قصدي بس شنو عبالها هي غلطانة بلبسها بعد تغلط على الاوادم اصلا لو غلطت على احد ثاني بعد جان تصرفي كان نفس الشئ امنة هالامثال مالهم حق يغلطون على الاوادم
محمد: سعيد لا تندم ترى الي سويته صح خليت البنت تتادب ومرة ثانية توبة اذا حاولت اتييب سيرة ام او ابو واحد ثاني
وراحو البيت وام ايمان طبعا هي الي رقدت حمد وامنة وعندهاا ومحمد وسعيد قالو بوصلون امنة وطبعا هي تعشت في البيت
ويا خوالها

وعند نواف ووضحى
وضحى بعد فترة اتكون وحيدة مع نواف لانه لما كانت امنة وياهم مستحيل يطلعون وما ياخذون امنة وامنة لو ما كانت تبي لكن بعد يغصبونها
نواف: اه يا وضحى اصدقين احس روحي شايب
وضحى: لانك فعلا شايب
نواف: عبالج انتي ترى تذكري اني اصغر منج
وضحى: اقول حبيبي ترى عندي بطاقة سكانية واشكره يبين اني اصغر منك
نواف: ياااااه أنا اقصد اني شاايب من المسؤولية الي علي حمد ولدي لكن حصلت بنت بعد مع حمد والا هي مريم امنة بنت اختي لكن هي بعد كبنتي ومحمد وسعيد بعد وفاة الوالدة بعد صارو كاعيالي لذا دائما افكر لمصلحتهم
وضحى: اي صحيح كلامك بس جريب بيتزوجون وبنفتك منهم
نواف: اي وحمدلله الله رزقني بولد حمد ودائما كنت اشكره لكن كان خاطري في بنت ومريم حلت مكان هالبنت
وضحى حزنت لانها من بعد ولادة حمد قالو لها ما تقدر تحمل ابدا
نواف: لازم نشكر ربنا يا وضحى الله كريم في الناس حتى واحد ما عندهم واحنا عندنا اثنين
وضحى : الحمدلله
وضحى: لكن يا نواف أنا مستغرب من شئ واحد اشلون وافقت بكل سهولة ان امنة تسكن في بيت ابوها
نواف: أصلا كنت مفتكر هالشئ قبل ما انيي البحرين محمد كل ما يبنا له طاري الزواج يبتعد وخوفه انه لو تزوج امنة بتحس بوحدة ومثل ما اتعرفين سعيد جريب بيتزوج وامنة بما أنها فرحانة ويانا لكن في عيونها في ألم وهالألم بعد عن اهل أبوها واتعرفين مريم وحمد عند امنة نفس الشئ وخوفي الوحيد بييي يوم وامنة بتقول انها بتاخذ معاها مريم وعقب احنا شنسوي بدون مريم والله شاهد اني أبدا ما فرقت بين مريم وحمد ولا تقولين أني أناني لاني فكرت وخفت لا امنة تاخذ مريم لاا يا حياتي فلو امنة خذت مريم من بوافق بياخذها ولو تزوجت اكيد بتحب اعيالها اكثر من مريم ولو اتفرضنا انها ما فرقت بين اعيالها وبين مريم اكيد زوجها بفرق يبن اعياله ومريم ومريمم اهني من وين بتحصل حب وحنان الابوو
وضحى مدت ايدها ويودت يد نواف: والله يا نواف أفتخر أني زوجتك وكل يوم عن اليوم الثاني احس اني احبك أكثر وأكثر وحياتي من دوني ولا شئ عسى ربي ما يفرقني منك وعسى ربي يفرحنا دائما
نواف: احم احم الا نواف انا كل من يحبني وخصوصا البناات يموتون فيني
و

الفاتنه^الصغيره
07-15-2006, 08:07 PM
ضحى: ههههههتي ما تيوز انت وما تيووز عن سوالفك
نواف: وحتى أنا يا وضحى أحبج أحبج واحبج أنتي الوحيدة الي تفهميني ودائما اتساعديني في كل شئ وأني الحمدلله ابدا ما ندمت على زواجج وياي حتى لو كنت معصب عليج حتى لو كنت زعلان حبيبتي انتي حولتي حياتي الى كله أفراح في أفراح فيعلني ما أخلا منج
وضحى اونه استحت
نواف: هههههتي ما اقدر ترى قلت كل هاي علشان بس ارفع معنوياتج
وضحى: نواف



نواف: عيون نواف

وسوالف وكل احد عبر عن الي في داخله

وامنة خذت سيارتها يعني سيارة عبدالله لكن السايق كان محمد وسعيد كان ماخذ سيارته فوصلو وامنة يزعم بدش داخل ما خبرت حق اخوالها ان هالسيارة سيارة عبددالله فشافت أول ما خوالها راحو بسرعة طلعت السيارة من كراج بيتهم مع الخوف انه الليل وهي بروحها فطلعت ومع هرنات علشان احد يطلع ويبطل لها كراج
بييييييييييييييييييب
بيييييييييييييييييييييب
بييييييييييييييييييييييييييب
بييييييييييييييييييييييييييييييييييب
بيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييب
وحمدان وعبدالله وامه وابوه كان مجتمعين يسولفون عن عرس عبدالله وشنو يسوون وشنو لالا
حمدان: من هاي
عبدالله: ما ادري
حمدان: عبدالله ما شفت سيارتك اليوم ليش احد من ربع خذ سيارتك
عبدالله: اي يمكن هاي امنة امنة الي خذت سيارتي
حمدان: الله من الحين
فعبدالله يبي يقوم
حمدان: اقعد استريح انا الي بروح
فقام حمدان وكراج كان يتبطل مع ريموت فبطل الكراج وامنة دخلت السيارة
حمدان: يا هلا وغلا بالقاطعة
امنة: هلا حمدان شخبارك
حمداان: الحمدلله نسال عنج
امنة: سالت عنك العافية
حمدان: الله يعافيج
امنة: هااك يا حمدان مفتاح سيارة عبدالله ويالله وصلني البيت
حمدان: دشي داخل
امنة: تعشيتو ولا لين حين
حمدان: ههههههههتي يا حبج لاكل ليش ما تعشيتي
امنة: تعشيت لكن ما شبعت ابي عشى خفيف يعني وجبة شئ جذي
حمدان: امنة اشكثر تاكلين وبعد ضعيفة
امنة: اسوي رياضة احافظ على توازني
حمداان: ولا يهمج انا الي بيبلج شئ تاكلينه بس دخلي داخل
امنة:لو دشيت كلكم راقدين اقعد معاك ولا مع اليني
حمدان:اشدعوة لين حين محد رقد
امنة: غريبة
ودشت امنة : السلام عليكم
سلمت على عمها ومرت عمها وعبدالله
بوعبدالله: وين كنتي امنة
امنة: عند اخوالي
بوعبدالله: اها ( وتذكر لو خوال امنة ما وافقو على عرسها شنو بصير لكن مو على كيفهم لانه ولي امره ابوها لكن بعد احسن لي اخذ موافقتهم قبل ما يصير مصيبة)
امنة: ما ادري ليش بس احس البيت اليوم صاير فوضى
وليش هالاغراض الي قاطينه اهني واثاث حجرة منيرة برع حاطينه
ام عبدالله :ولدي عبدالله ناوي يعرس فقلنا انعدل طابق الثاني له
امنة ابتسمت ( يحليلها ما تعرف ان هي ) : يعني وافقوو
بوعبدلله امنة اشدراها ولا استغربت لما قلنا لها: امنة يعني اتعرفين
امنة يزعم تبي تتمصلح عن عمها قامت قعدت يم عمها: عمي شوف اعيالك بس خبروني ان عبدالله ناوي يتزوج ولا خبروني من البنت
كلهم ضحكو ههههههتي
استغربت امنة قلت شئ يضحك عاد جان راوويتهم يضحكون علي بس عمي اهني احتراما لعمي ما اقدر اقول شئ
امنة:عمي اشفيكم تضحكون
بوعبدالله: ان شاء الله لو رحتي البيت بروحج بتعرفين
امنة : انزين اشفيها لو قلتوو لي
بوعبدالله: ولا يهمج بس كل شئ بوقته حلوو لو وافقو على ولدي بخبرج
امنة: لين حين ما وافقو يعني
بوعبدالله: شاقولج وافقو وبعد ما وافقو
امنة ما فهمت : يالله عمي بروح وخالتي اذاتبين أي شئ انا أقدر اساعدج فيه قولي لي
ام عبدالله: افا عليج اكيد بحتاج لمساعدتج
امنة: امري انتي بس
بوعبدالله: تعالي بوديج البيت
وطلعو من البيت عمها وفي طريج
امنة: عمي عبدالله بياخذ من
بوعبدالله: يا بنتي بتعرفين جريب جان قلت لج بس ما أقدر
امنة: على راحتكم
بوعبدالله:ان شاء الله انتي بعد جريب نفرح فيج
امنة: اي شفت اشلون عمي الي اصغر مني تزوجو ( تقصد منيرة ) وانا لين حين
بوعبدالله: هههههههتي ولا يهمج عيل جريب بنزوجج لكن على شرط المعرس انا بختاره
امنة: أفا عليك يا عمي مستحيل أمشي ضد شوركم لو يبتو لي هندي وقلتو امنة تزوجي هاي ورب الكعبة ما برفض
بوعبدالله: هاي الي نتوقعه منج
امنة: عمي بس مو معناته اتييب لي هندي
بوعبدالله: ههههههتي امنة أبي اقول لج شئ يكون سر بيني وبينج
ودشو داخل بيت امنة وقبل ما يدشون داخل البيت دااخله في كراسي علشان اذا احد يبي يريح خارج البيت ويشم هواء نقي امنة مع عمها قعدو
امنة: تفضل عمي
بوعبدالله :في واحد متقدم لج يا امنة ومن كل النواحي هو كفو
امنة اخجلت اشوية اصلا هي طبعها خجولة بس عمها يعطيها ويه وايد وهي بعد كلش عادي مع عمها فلذا كانت منزلة عيونها: عمي مثل ماقلت لك مستحيل ارفض بعد رضاكم انتو
بوعبدالله: وما تبين اتعرفين من
امنة: بشرط اذا قلت لي من الي عبدالله حاط عينه عليه
بوعبدالله: هههههههتي وقت ثاني عيل بقول لج يالله دشي داخل تأخرتي
امنة باست راس عمها: تصبح على خير يا أحلى عم في هالعالم
بوعبدالله: انتي من اهله يا أحلى بنت في هالعالم
امنة: عمي بخبر منيرة
بوعبدالله: خبريها عادي
امنة: يالله عمي ما بدش داخل معاي
بوعبدالله: لا بروح برقد
وامنة دشت داخل ومن باب سوت حق عمها باي باي وبوعبدالله طلع وراح بيتهم ولما امنة دشت داخل وقت ما كان متأخر وايد لكن كان 11 الا ربع فدشت شافت منيرة مع سارة قاعدين في الصالة قالت في نفسها سارة اشتسوي اهني ومنيرة لازم تقعد مع ريلها مو مع سارة
امنة: السلام عليكم
هلا وغلا بسارة شخبارج
سارة: حمدلله بخير انتي اشلونج
امنة: حمدلله تمام
امنة قعدت يمهم :سهرانين على فيلم
منيرة : اي
يالله عيل انا برووح
منيرة قامت بتروح
امنة: منيرة ( فقامت لها وهي توها بتركب الدري الي بتودي الى حجرتها)
منيرة: اوف منج أخيرا ييتي ريلي فوق ينتظرني وانا قاعدة مع هالسارة (قالت بصوت واطي)
امنة: ليش وينها منى
منيرة: منى فكت عمرها لما شافتني ياية اسلم عليها ركضت ركيض الى حجرتها ولما رحت لها اقول لها تعالي قعدي وياها تدرين اتقول لي مستحيل ( منى ما تحب تقعد ويا سارة لانه سوالف عن شنو شرت وشنو ما شرت وين راحت ومكياج واصلا هي تحب هالسوالف لكن من سارة لالا لانها تحس انها اتفاشر عليهم وهي اخوها احمد ما يخليها أي مكان لذا ما تقعد ويا بنت عمتها وايد)
امنة: هههههتي ليش اليوم بتبات عندنا
منيرة: اي
وراحت منيرة حجرتها
وامنة: سارة تبين شئ عصير أو شئ مثيله
سارة: لا سلامتج
راحت امنة شربت لها ماءي كان خاطرها في عصير ليمون من زمان ما شربت لكن لاسف ما كان فيه
سكووت
سارة اتفكر اشلون تبتدي ويا امنة الكلام ومن وين : امنة ابي اقول لج شئ
امنة يااء اليوم كل من يبي يقول لي شئ مساعة عمي ولحين سارة: خير يا سارة
وسارة بدت تبجي وتصيح من صجها وليس تمثيل
امنة : اشفيج سارة ليش اتصيحين
سارة من صياحها ما قدرت اتقول شئ
امنة لوت على سارة: سارة قولي اشفيج
سارة: سمعتي امنة عبدالله بيتزوج
امنة سارة انتي لين حين على حب عبدالله: اي قالو لي
سارة تغير لون ويهها يعني امنة عرفت انها هي العروسة: وعرفتي من
امنة:لا ما عرفت
سارة تطمنت
سارة: امنة وواايد أحب عبدالله لكن الحين بيتزوج وحدة ثانية امنة : سارة مثل ما قلت لج واليوم مرة ثانية بقول لج كل شئ قسمة ونصيب ياما حذرتج لا تحبين لكن من يسمع كلامي أصلا الواحد الي بتاخذينه محطوط وبتاخذينه غصب أو طيب لذا يمكن عبدالله في نصيبج واحتمال لالا
سارة اووووف قعدت تتفلسف الاخت : امنة لكن هو قال لي انه يحبني وبعدين مرة وحدة تغير علي ( أصلا هي ناوية اتقول جذي بس لما يقولون لامنة ان عبدالله متقدم لها ترفض على اساس ان عبدالله يحب سارة )
امنة لا مستحيل اصلا عبدالله بنفسه قال لي انه سارة مجرد اخت ولا غير لكن الحين اصدق من : متاكدة وأصلا ليش يتغير عليج ومستحيل يرفضون لو قال انه يبيج انتي انتي بنت عمتنا أولى من غريب
سارة شلخها ابتدأ: امنة احس ان الاهل ضاغطين عليه علشان جذي اصلا هو الى يومي هذا يحبني
امنة مسكينة ما صدقت عبدالله يقول شئ وسارة شئ ثاني
امنة: لكن الحين ما نقدر انسوي شئ واصلا تطمني عمي مستحيل يقول لعبدالله يسوي شئ وهو مو موافق
سارة: امنة امبلالا
امنة: ومن هالبنت الي قالو لعبدالله تاخذه غصب
سارة ورفعت راسها: امنة أنتي
امنة حست بفيضان وطوفان وزلزال فيها ( امحق على تعبير هع ) انا واشلون أنا توني كنت عندهم ورجعت ذكرياتها عبدالله قال يحب وحدة وهي ما تدري يعني يحبني واليوم رحت وكانو يضحكون علي لما قلت من وعمي بعد قال لي لكن شفت في عيون عبدالله فرحة وليس حزن انه بهد حبيبته
سارة: امنة وين سرحتي
امنة: لا وياج أنتي متاكد ة ان عبدالله يحبج هو قال هالشئ بنفسه لج
سارة ولييييي يا كثر اسئلتج يا امنة بس خوفي مسوية روحج بريئة لا تطلعين وانتي تعرفين عبدالله يحبج: اي متاكدة أصلا قبل كان يتصل فيني ونتكلم ولكن لما ييتي انتي خالي قال لعبدالله لازم يخطبج لانه خاف لا تاخذين واحد من اهل امج (أيا يا الشلخ )
امنة حست كلام سارة صح يمكن بهالسبب ولكن ليش دائما اهلي يسوون فيني جذي وليش والا أحد يطق الجرس
فامنة خافت اتبطله وليل فراحت للخدامه اتقول له فالخدامة طلعت وامنة علشان اتريح اعصابها طلعت وياها يزعم اتشوف من عند الباب ومن هول الموقف ما انتبهت للوقت
والا خدامة بطلت الباب حمدان: بسم الله اتخرعين الاوادم انتي في الليل عدلي كيشتج
وامنة سمعت صوت واحد عدلت شيلتها
حمدان: هاي عطي حق ماما امنة قولي له حمدان يابه اوكي
وخدامة التفتت ا: ماما امنة حمدان
حمدان: وينها ماما امنة
حمدان: ماما امنة انتي اهني
امنة: حمدان انت
حمدان: اي وليش مستغربة ما قلت لج بييب لج عشى اكا يبت لج وجبة
مع عصيرج المفضل عصير جوافة
امنةما قالت شئ
حمدان: امنة اشفيج
امنة: حمدان ليش أنا معاي دائما يصير جذي
حمدان عطى اللاكل حق الخدامة ودي داخل وخدامة دشت
حمدان: امنة اشفيج قولي وشنو صاير معااج
امنة: حمدان عبدلله متقدم لي اخوك عبدالله وسبة انت مع ابووك
حمدان: شنو انامع ابوي
امنة: اي لانه عبدالله ما يحبني واصلا خله ما يحبني اعرف الحب يبتدي بعد الزوج لكن ليش غصبتو عبدالله على شئ ما يبيه ه
حمدان: امنة انتي شنو اتقولين
امنة: اي اعرفك ما بصدقني تبي تتأكد بنفسك عبدلاالله يحب من
ودشت داخل مع حمدان
امنة: حمدان اوقف اهني
وراحت لعند سارة بس وقفت اشوية بعيد
امنة: سارة انتي متاكدة ان عبدالله يحبج وكان يتكلم معااج بتلفون
سارة: امنة اشفيج لمرة ثانية تساليني قلت لج اي عبالج اجذب عليج
وحمدان سمع
امنة: دقيقة الحين بيي لج
وطلعت برع الصالة وحمدان طلع
حمدان: امنة صدقيني عبدالله بنفسه ياء وقال انه يبي يخطبج
امنة: لكن سمعت سارة شنو قالت
حمدان: انا بنفسي بسال عبدالله وان كان على خاطرنا يسوي جذي بتصرف معاه تصرف ثاني

ورااح
وامنة دشت وقالت لسارة تعبانة تبي تروح ترقد فسارة راحت بعد وياها
وحمدان راح خسارة ما شاف عبدالله كان راقد وحق الصلاة قام شاف عبدالله وقال بأجل الموضوع
وبواحمد تكلم مع ام احمد الي فرحت وااااااايد ووافقت وباقي احمد
وعلى الفطور امنة كانت راقدة كل راقدين فبواحمد طلب احمد فمنيرة واحمد قامو ونزلو تحت
بواحمد: احمد ومنيرة عبدالله تقدم حق امنة وانا ما عندي مانع وامك قاعدة اهني بعد ما عندها مانع وبما أنك اخوها العود وانتي يا منيرة مرت اخوهاا وليس اخت عبدالله و نبي رايكم
احمد: يا يبه اذا انت موافق وامي موافقة من انا علشان ارفض واصلا ليش ارفض
ومنيرة قالت ياهوووووو
بواحمد: منيرة وانتي
منيرة: وحتى انا ليش أرفض
بواحمد: يعني بس باقي نسأل امنة
ووينها هي امس رجعت ولالا
منيرة: امبلا امس شفتها وهي راجعة
بواحمد: يالله ترى ام احمد ما وصيج سالي بنتج ويا منيرة واحمد يا ويلكم ان احد منكم تجرا يخبر امنة قبل ما امكم تخبر امنة وبعدين احمد روح انت وقول سبب موافقتك ومنيرة حتى انتي علشان امنة تتأكد مئة بالمئة ان قرارها صحيح لو وافقت

وحمدان صعب ايي له نوم حاله كحال امنة لانه امنة اكيد بتقول هو السبب في كل هذا
فقام متأخر وبسرعة طلع حتى قبل ما يتريق وراح لعبدالله
حمدان: عبدالله انت اتحب امنة
عبدالله عباله اخوه يتغشمر معاه: لا ما احب امنة
حمدان: عبدالله تراني جايد
عبدالله: وانا بعد جايد
حمدان: اوهووووو عبدالله منك صدقني لا أنا اعرفك ولا انت اتعرفني لو فكرت تلعب ويا حياة امنة بلعب بحياتك وبحوله الى جحيم لو تقدمت حق امنة بس علشان ابوك يكون راضي عنك وكل الاهل يفرحون بقرارك عبدالله انت تطلع جذي أبدا ما توقعت صج انك طلعت اتفكر بالكل لكن ليش ما فكرت بامنة وبحياتها
عبدالله استغرب ياه اشفيه اخوي من الصبح اكيد شارب شئ: حمدان اشفيك
حمدان: فيني الي قلت لك
عبدالله: شوف يا حمدان اصلا مو مهم عندي اني اوضح لك بس بعد بوضح لك أني تقدمت لامنة لقراري شخصي ويكون في علمك أحب امنةانا
حمدان قعد على الكرسي يفكر اخوي مستحيل يجذب عمره ما جذب حتى بالغشمرة ما يجذب اشلون الحين يجذب علي يا رب وحتى لو كان يجذب جان ما تقدم لامنة وفوق هاي كان فرحان ومستانس حده واخوه عبدالله قال اشفيه اخوي اليوم مو على طبيعته فقام من على كرسييه وراح قعد على كرسي الي يم كرسي حمدان
عبدالله: حمدان اشفيك من شنو متضايق
حمدان رفع راسه: عبدالله تدري امس رحت بيت عمي لانه امنة قالت قبل ما ادش خاطرها في وجبة وطلعت انا وقلت نفس الوقت بشتري لها شئئ واشتريت ولما وديته شفت امنة وايد متضايقة ولما سالتها عن السبب كانت تدري أنك متقدم لها

وعبدالله اشفيها امنة ليش تضايقت لما عرفت ليكون اتحب واحد ثاني بس امنة مستحيل اتفكر بحب

وحمدان قطع حبل أفكار عبدالله : ولما سالتها قالت لي تعال ورحت وياها للداخل البيت ودشيت الصالة ووقفتني مكاان بحيث محد يشوفني من القاعدين وراحت الى بنت عمتي سارة وسالتها سارة انتي متاكدة ان عبدالله يحبج وكان يتكلم وياج في تلفون
تدري يا عبدالله شنو ردت ؟؟؟؟
عبدالله: اكيد ردت بلالالالالا انا عمري ما تكلمت ويا سارة في تلفون بس لما كانت تتصل على تلفون بيت وهاي ااذا انا شلته تسالني عن اخباري وبس وانا حتى رقم تلفونها ما عندي
حمدان: عبدالله جاوبت بأي اي انك كنت تتصل عليها وانك تحبهاا
عبدالله : حمدان اكيد حالم انت البارحة
حمدان: عبدالله صدقني
عبدالله: ههههههههتي مو منك من كثر الخوف انه لو تم الرفض ترى تطمن مستحيل انرفض انا
حمدان: عبدالله هاي الصج
عبدالله: لا ومن قاال
حمدان: اصبر الحين براويك
وطلع تلفونه وعلى الاسبيكر اتصل على امنة لكن امنة راقدة وتلفونها ازعجها في نهاية شالته
امنة: الوووووووو
حمدان: امنة
امنة: حمدان راقدة انا وتعبانة حدي بعدين بكلمك
حمدان: امنة دقيقة بس
امنة: بسرعة قول اشعندك قبل ما يخترب نومي( الاخت عندها نوم اول شئ بعدين الباقي جان صكت تلفون في ويه حمدان لكن فضول ذابحها تبي تعرف ليش حمدان متصل وبعد حمدان متصل )
حمدان: امنة سارة لين حين عندكم في البيت
امنة اول ما سمعت اسم سارة طار النوم وقامت
امنة: ما ادري يمكن راحت بس امس كانت عندنا
حمدان: ممكن الحين افهم السالفة
امنة: في البداية احب اقول لك يا حمدان صدقني ترى أنا ما أحب احدقلبي خالي لا احب عبدالله ولا أحد غيره فلذا لو عبدالله تقدم حق سارة ما بأثر فيني وفوق هاي اذا خايف من انه عمي ما بوافق انا الي بقنعه

عبدالله بينه وبين نفسه شنو تقول امنة

وامنة قالت كل السالفة
حمدان: يالله امنة اخليج الحين وبعدين بتكلم وياج وبقول لج الصح من الغلط
امنة: في امان الله

حمدان: شفت يا عبدالله
عبدالله: ليش سارة تتبلى علي

وفي السعودية
يوسف : ياهوووووووووو وافقو
بوفيصل: على كيفهم مشرطين علينا يبون بنتنا وبيعطونا بينتهم

فيصل: لكن مافيها شئ لو سالنا عن الاصبي يمكن يصلح لجنان
ام فيصل: صحيح كلامك يا ولدي حتى لما سالنا عن عائلة عائلة ونعم فيهم يعني ما سمعنا شئ غلط عنهم فمعناته حتى ولدهم ونعم فيه
فيصل: اي اصلا ولدهم يعقوب خوش رياال مرة التقيت وياه وسالت ربيعه عنه قال لي كل المدح عنه
بوفيصل: يعني برايكم نسال عنه
فيصل: ايوة يا يبه




وااااااااااهووووووو

الفاتنه^الصغيره
07-15-2006, 08:09 PM
وانشاالله تعجبكم هالاجزااااء

وابي تفاااعل اكثر :)


تحياتي
اختكم فتوونه

النمرةalnimrah
07-15-2006, 08:46 PM
الله يعطيك اللللللللف عااااااافية فتووووووونة

الخلوقة
07-15-2006, 10:41 PM
تسلمين لي فتووووووووونة عالأجزاء اللي نزلتيها
بس انقهرت من سارة جذي ماتحب الخير حق بنت خالها
للحين في زمنا هذا أهل مايحبون الخير حق أهلهم
مشكورة حبيبتي الله يعافيج نزلي باجي الأجزاء وخل انعرف ردة
فعل خوال آمنة
الله يعطيج العافية

فهده فهد
07-16-2006, 06:23 AM
تسلم ايدك يالغلااا....كل جزء تنزلينه احلى من اللي قبله........
يالله قهرتني سارة حييييييل ليش تسوي كذا......
كل اللي ابيه امنه لعبدالله وعبدالله لامنة...ولاترى بيصير فيني شي والسبة انتي يافتونة...ههههههههههههه..
بليز كمليها باسرررررع وقت ...............................

مــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع حبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــي....

الخلوقة
07-17-2006, 12:19 AM
الله يخليك فتووووووووونة كملي القصة بليييييييييييز
أبي أسافر بعد بكرة وانتي ماكملتيها لنا كل ساعة داشة عالنت أشوف نزلتي باقي الأجزاء
لاتطولين علينا أكثر من جذي بليييييييييييييييييز

فهده فهد
07-17-2006, 01:53 AM
اييييييييه تكفين فتووونة بليز كمليها باسرررع وقت انا يوم الاربعاء مسااافرة.................
وماراح اقدر ادخل النت.............................وترى بيصير فيني شي اذا ماخلصتها<<<<<<على بالها تهدّد..هههههههههه


مـــــــــــــــــــــع حبــــــــــــــــــــــــــــــي................. .....

بحر الورد
07-17-2006, 06:35 AM
تسلمين يالغالية عالقصة

بصراحة تجننننننننننننننن

بانتظار التكملة لاتطولين

الفاتنه^الصغيره
07-17-2006, 11:08 AM
سووووووووووووووووووووووووووووووري بناات عالتأخيرر
كنت نايمه ابيت عمي وتوني الحين ارد
سهراننه وحدي ذاابحني النووم بس قلت ادش احطلكم كم جزء قبل لاانااام
سووري عالتاخيرررر

الفاتنه^الصغيره
07-17-2006, 11:14 AM
يارب جيـت أشتكـي لـك مّنهـا همّـي
أمشي وأسولف بهـا وأهـرج بسيرتهـا

هالآدميـه .. تعيـش وتسكـن بـدمّـي
تسكـن بـداري ولأدري ويـن ديرتهـا

يا ناس هذا الجنون !! إحترت يا ( عّمي )
ما شوف صوره بعينـي غيـر صورتهـا

إن شفتها .. أذكـر الله بعـد مـا سّمـي
وأغـار منهـا عليهـا مثـل غيرتـهـا

فيهـا الحـلا والغـلا والزِيـن ملتّـمـي
كل شي حلو ٍ بهـا ... حتـى مرارتهـا

حلـوه مـن الجانبيـن المـدح والذمّـي
وزادت حلاهـا وحّلتـهـا .. عيارتـهـا

أمـوت فيهـا مـن الأقــدام للفّـمـي
وأحبهـا مـن أول الشـارع لحارتـهـا

باقي لها شويّه .. وتاخـذ غـلات أمّـي
أصلاً أنا صـرت كلـي رهـن إشارتهـا

يالعنبـو حظـي اللـي جابـهـا يـمّـي
شلون ( الأميره ) تَنَـازل عـن إمارتهـا .؟؟!!
(لكاتب حمد الظفيري )

عبدالله كتب هالابيات ولكن سرعان ما قام وهو خايف واتصل
عبدالله: حمدان وينك
حمدان: في الشركة
عبدالله: تعال الحين الحين في مكتبي
حمدان: ليش
عبدالله:/ حمدان انت تعال بالاول
وحمدان بسرعة راح لعبدالله
حمدان: عسى ما شر
عبدالله: حمدان عمي رد على أبوي ولا لين حين
حمدان: انا رحت حق عمي ومن كلامه سأل خالتي واحمد ومنيرة باقي امنة وبس
عبدالله اووف وحزن يا ربي : راحت علينا يا حمدان لو خالتي سالت امنة احتمال بترفض
حمدان: ااي صح
عبدالله: معناته لازم الحين انروح وانخبر امنة ان سارة جذبت عليها
حمدان: ولو تاخرنا وخالتي سبقتنا
عبدلله: اوهو تفاءل بالخير يا حمدان
حمدان: اممم بس ايش رايك انت تتكلم ويا امنة احس بكون أحسن
عبدالله: جان رحت بس بيتهم تقريبا كلهم يعرفون اني تقدمت لامنة فلذا مو سهلة اتكلم ويا امنة براحتي
حمدان: خلني أفكر
ايش رايك انا اروح لامنة للبيت وبخليها اتيي لي برع وبعدين انت تكلم ويا امنة
عبدالله: لو احمد او ابوها شافنا شنو بصير فينا
حمدان: عبدالله وايد تعقد السوالف انت لو شافونا عادي انا بدبر الامر
عبدالله: ايش رايك اتيي لنا للبيت علشان لا يكون في خوف واتكلم واقول كل شئ وانا مرتاح
حمدان: ههههتي اضحكني يا اخوي عبالك سهل اصلا امنة مستحيل بتي بيتنا وابوي مو اهنااك واتعرف هالايام منيرة تزوجت يعني مستحيل ومستحيل
عبدالله: اووف يا ذكي انا وياك بنروح البيت
وامممممم
بالاصح الصحيح انا بنفسي بروح البيت وأنت اتصل على امنة وقول لامنة ان ابوي يبغى امنة وامنة اكيد بتيي على بالها ابوي يبيها واهناك انا الي بدبر كل الامور
حمدان: وأمي وين راحت
عبدالله : يا ذكي اسمع اول ما بدش البيت بوديها المطبخ الخارجي وأمي داخل والبيت ولو امي شافتنا بخبرها كل السالفة من الالف الى ياء واتعرف امي تثق فينا اكثر من اللزوم ولو خبرناها بتقول زين سويتو
حمدان: اسمع يا عبدالله تفكيرنا أصلا مستحيل احتمال يفشل هالخطة ايش رايك تتصل على سارة ونسحب منها كلام وبنشوف شنو بتقول وبنسجل صوتها وبنطرشه لامنة
عبدالله: فكرة حلوة لكن ما عندي رقم سارة
حمدان: عيل منيرة متى بنستفيد منها
عبدالله: لكن منيرة بتسوي تحقيق
حمدان: انا بدبر
حمدان اتصل على منيرة وطبعا منيرة سالت ليش وحمدان قص عليها وقال بانه بخبرها بعدين
عبدالله فعلا اتصل
سارة كانت في بيت امنة ورن التلفون شافت رقم الغريب ترددت اشيله لكن شالته قالت يمكن وحدة من رفيجاتي غيرت رقم تلفونها
سارة: الو
عبدالله: السلام عليكم
سارة: عليكم السلام
من معاي
عبدالله: افا ما عرفتيني
سارة بداية حست بصوت عبدالله وخافت بنفس اللحظة ليكون امنة قالت لعبدالله: عبدالله
عبدالله: اي عبدالله شخبارج
سارة: حمدلله بخير انت شخبارك
عبدالله: الحمدلله بخير
سارة: اشعندك اليوم متصل علي ( الاخت تبي تتاكد واتستبعد خوفها)
عبدالله: حرام يعني سارة: لا بس ولا مرة سويته
(عبدالله فرح دليل واضح بانهم اول مرة يتكلمون عبر الجوال)
عبدالله: سارة شأقول لج ( سوا روحه اونه مسيجين) امنة رفضتني
سارة : صج( فرحت الاخت)
عبدالله: اي بس أبي اعرف سبب ردهاا
سارة: ما أدري يا عبدالله يمكن اتحب واحد ثاني علشان جذي رفضتك أصلا انا ما اشوف أي سبب لرفضك صدقني لو تقدمت لي مت من الفرح انت ريال ونعم فيك اتعرف كل من يبيك فأكيد سبب رفضها اتحب واحد ثاني
عبدالله يا ربي عليج يا سارة شلخج بيوصل الى هالحد : يمكن احتمال ويالله سارةة مع السلامة وانشوفج بوقت لاحق
وصكر تلفون قبل ما سارة اتقول الله يسلمك
حمدان :صدقني لو جدامي كفختها وايد كنت اعز سارة واحترمها لكن ما توقعت انها اشلخ
عبدالله: سوايا الحب يا حمدان
حمدان : عشتووووووووو
حمدان: ييب تلفونك
وسيدة اتصل على امنة وامنة بعد كان لها رقم غريب لانه عبدالله اول مرة يتصل على تلفونه لرقم امنة فامنة ما شالت تلفون ما كان فيها شدة حتى لو كان احد اتعرفه او بالغلط

حمدان : اصيلة بنت عمي شفت ما شالت التلفون بس لانه الرقم غريب
عبدالله: الا بنت عم من
حمدان: لا تكثر بتصل لها على تلفوني
واتصل وامنة شالته
حمدان: امنة بطرش لج الحين شئ وشوفي وسمعيه عدل وبتعرفين كل شئ وأوكي وبعدين بتصل لج
امنة: شنو هالشئ
حمدان: يالله بطرشه الحين
وصكر وطرش
وامنة سمعت كل شئ بطلت عيونها سارة اشلخ يا ربي شنو اتقول اني أحب واحد ثاني ما توقعت سارة توصلين الى هالحد
وامها في هاللحظة ادق الباب
امنة: من
ام احمد: امنة انا
امنة اصلا غرفتها مبطل ابدا ما تقفله
امنة: دشي يمه الباب مبطل
ام احمد: وينج يا ابنيتي من صبح وانتي فوق ولا نزلتي لنا تحت
امنة: يمه كنت راقدة
ام احمد: انزين امنة ياية ابي اقول لج شئ

أصلا امنة عرفت امها شنو بتقوول
ام احمد: يا امنة الحين كبرتي ولو قلتي بتكملين دراستج عادي محد بيوقف في طريجج لكن مثل ما تشوفين منيرة كدج وتزوجت وفرحانة في حياتها لذا لو تزوجتي انتي هالشئ ما بضرج وبدون لف ولا دوران اقول لج عبدالله متقدم لج وانا ما يحتاي امدح عبدالله ولا اقول شئ عنه لانج اتعرفينه زين ما زين ومن ناحيتنا احنا جمعينا وافقنا وباقي موافقتج وبس ويا امنة لو رفضتي هالشئ وايد بأثر فينا لكن لو رفضتي بعد عادي هالشئ لانه يتعلق بحياتج وزاج مو لعبة يا بنتي لكن عبدالله يستاهلج
امنة بطلع حرتها على سارة وينج يا سارة بنفسي بيي وبخبرج أني وافقت : يمه انا موافقة انتو اكبر مني واتعرفون مصلحتي اكثر مني
ام احمد استغربت يااااه بهالسرعة تقولين موافقة: يا بنتي فكري عدل وعقب جاوبي
امنة: وليش افكر يمه انتو ما فكرتو ووافقتو
ام احمد: قرارج رائع وأنا اضمن لج ان عبدالله بيسعدج ووووايد
وامنة اونه استحت وامها قامت اصلا قالت بتروح بتخبر هالخبر حلوو لريلهاااااا وراحت سيدة اتصلت وقالت لريلها الي وايد استانس واشوية تغزل مع زوجته هع هع هع
وام احمد بعد حست بتنفجر من الفرحة لازم اشارك احد وكل واحد راز ويهه في حجرته ومسكينة منى لين حين ما تدري
وشافت امنة نازلة الاخت يوعانة بتتريق وسارة كانت في حجرة الضيوف
وامنة اول ما نزلت
امها قعدت اتييب
كلوووووووووووووووووووووووش
كلوووووووووووووووووووووووووووووووش
امنة: يمه الله يخليج الحين كل البيت بيطلعون
ومنيرة في حجرتها اول ما سمعت الصوت قامت بسرعة : امنة وافقت
احمد: اشفيج انتي
منيرة: اسمع صوت امك اتيبب يعني امنة وافقت على عبدالله
احمد: الله يسمع منج
واثنينهم طلعو من الحجرة وشافو بالفعل امنة مع امها قاعدة ومنى طلعت تبي اتعرف السالفة اصلا عبالها منيرة حامل وقالت في قلبها ياااااه يومين وهي حامل ما يصبرون هالنسوان
ومنيرة ما قصرت
منيرة: امنة وافقتي
امنة ولييييي من بسكت منيرة الحين ما ردت عليها
ومنى: اشفيهم هايلين ( سالت اخوها)
احمد: صباح الخير اختي اختج بتتزوج
منى : امنة بتتزوج
وامنة متفشلة بينكم
منى: ما يصيير تتزوج بدون ما ادري
احمد: اخر من يتكلم اقول انتي تمي في حجرتج ولا تطلعين اختج بتتزوج وبتييب عشر اعيال وانتي خبر خير
امنة: احمد مصخته عاد
احمد: ههههههههتي
منى :/ انزين ليكون مالي حق اعرف امنة بتاخذ من
احمد: احم احم
منيرة: ولد راشد اخ منيرة أخ حمدان ولد امي عبدالله
منى ما صدقت : عععععععععبدالله ولد عمي
احمد: اشبلاج انتي اي عبدالله
منىى طالعت امنة: امنة بتاخذين عبدالله
امنة طبعا الاخت ما جاوبت
ام احمد: اي
منى: انا أقول وراكم في سالفة ما ادري ليش قلبي دق على هالسالفة
وامنة شربت بخفيف على ظهر منيرة
احمد: يمه خبرتي ابوي ولا لين حين
ام احمد: لا خبرته
احمد: هههت عرفت ما بطوفين الموقف

وسارة على الدري شافت كل الاحداث وعرفت امنة وافقت

وامنة شافتها وسيدة راحت وراها
سارة: امنة ليش اسوين فيني جذي
امنة: سارة انا ما يخصني احد غير فرحة الاهل وبس ( اصلا ما كانت تبي تقول الحقيقة علشان سارة ما تتفشل )
سارة: امنةانتي انانية
امنة ما قالت شئ وراحت عنها عرفت لو قعدت اكيد بتعترف لها شلخهاااااا

الفاتنه^الصغيره
07-17-2006, 11:19 AM
في حجرة امنة كانت قاعدة على الكرسي في حجرتها وجدامها منظرة كانت فاصخة شيلتها وشعرها الطويل الناعم مفلول ودقلتها ظاهرة فتساءلت ليش عبدالله تقدم لي أيحبني لكن ماذا يحب فيني عبدالله يستاهل وحدة أحسن مني بمليون مرة مثل سارة حلوة من ناحيتين الجمال والاخلاق
طلعت من الدرج صورة من الصور الي كان عندها لما كانت في البحرين والي احتفظوا فيه ولما رجعت مرة ثانية رجعو لها الاغراض الي كان يخصها فشافت في الصورة عبدالله واقف يم سارة فتذكرت أنها كانت تتمنى هي توقف يمه لكن عبدالله بعناده قال لا سارة ومن ذاك اليوم هي بدت اتبين ان عبدالله ما يهمها
وسرعان ما تداركت اشسوت سارة علشان ما تحصل على عبدالله شنو ذنبها انها تحب عبدالله وليش أنا تصرفت بدون ما أفكر في سارة ليش صرت أنانية
وافقت علشان أخلي سارة اتعرف اني غلبتها غلبتها في الشئ كنت أتمنى يكون لي وأنا اصغيرة لكن كبرت تغيرت وعرفت شالغباء الي سويته انا اشلون أفرح وسارة مو فرحانة ولو عبدالله تزوج سارة صج هالشئ بأثر فيني لكن ما بأثر فيني مثل ما بأثر في سارة
والا أحد يدق الباب حجرتها
واخوها احمد بطل الباب شاف اخته وراح قعد على السرير فأخته راحت يمه وقعدت يمه على السرير فعرف من ويه امنة انه في شئ مضايجها
أحمد: امونة اعرف اتفكرين ويمكن أنتي خايفة من القرار الي اتخذتيه لكن يا امون لا تخافين ترى انتي اتعرفين عبدالله مثل ما أحنا انعرفه يعني لا تخافين من ناحية ان عبدالله ما بيسعدج ويكون في علمج عبدالله بنفسه قال بيتزوجج اكيد هاي معناته ان شاف مافي ابنية غيرتج تاحسن من ان اتكون شريكة حياته

امنة بينها وبين نفسها يا اخوي أعرف لكن شاقول لك سارة تحب عبدالله : احمد انا ماني خايفة من ناحية انه يسعدني ولالا
احمد: عيل من شنو
امنة: احمد انت اتعرف عبدالله ما ينقصه شئ وكمال لله عنده اخلاق وجمال ومال يعني وايد بنات يتمنونه يمكن وحدة اتحب عبدالله
احمد: ياااااااااااااه امون دائما كنت أقول لج انتي عاقلة وذكية وتفكيرج اكبر من تفكير واحد بعمرنا
شوفي يا امنة كل شئ قسمة ونصيب فلا تحطين هالشئ في بالج واتخربين حياتج اذا عبدالله مكتوب في نصيبج بتاخذينه واذا لا يعني لا فلذا امنة لا تخلين هالشئ ياثر فيج فمرة ثانية اقول لج كل شئ قسمة ونصيب

والا احد ثاني بعد يدق الباب والا الشيخة منيرة ادش
منيرة: شعندكم الاخت واخو قاعدين واقول امنة ليكون اتحاولين تاخذين مني زوجي مثل ما خذيتي اخواني خوب حمدان اذا اقول له لو خيروك بيني وبين امنة من تختار اشكره في ويهي يقول امنة وكنت اظن عبدالله اخوي مافي احسن منه لكن هو بعد طلع اخطر من حمدان
امنة: ههههههههتي شأسوي كل من يحبني
احمد: اي هاي امون الي انعرفها لا رياح شرقي يأثر فيها ولا رياح غربي
منيرة: ليش اشفيها امنة
احمد: اختي كانت خايفة من معجبين اخوج ماهو هين يغازل بناات واكيد وحدة من الي غازلهم قالت لامنة شئ
منيرة: حدك ترى على أخوي اخوي ما عنده هالسوالف
امنة: ياااه ليكون بتتهاوشون لي
احمد: هاي بنت عمج فهميها
منيرة:لااااااااا اتقول انا هين بعدين براويكم
احمد: عاد بسحب كلامي بعدين خطيرة
امنة: ههههههتي 2 خطيرين أصلا
منيرة: شوفي يا امنة don’t worry وانا وأخوج نضمن لج بحياة سعيدة مليئة بالافراح لكن في مشكلة عاد هدي عنج حركاات حمدانوو ترى عبدالله احم احم اخوي ثقيل يمكن ما يعجبه هالحركاات
احمد: يا سلام أصلا اخوج وافق لانه يموت في اختي وفي حركاتها مادام ما يعجبه هالحركات خله ياخذ وحدة ثانية ترى من الحين انقول
امنة: اي معاك انا يا اخوي اذا بياخذني خله يتحملني
منيرة: وعليه اخوي ولا داري بسالفة يالله احمد بروح بيت ابوي بتيي معاي ولا بتقعد مع أختك
احمد: وليش بتروحين بيت أبوج
منيرة: توني قبل اشوية متصلة على البيت وابوي كان داري بسالفة وقال لين حين حمدان وعبدالله ما يدرون عاد ما بفوت الفرصة واتعرف الله يستر لما حمدان يدري اشبسوي
احمد: عيل انا بعد بيي معااج صبري بروح بغير هدومي وبيي
منيرة: بتتأخر انت انا بروح وانت وراءي
امنة: وانا بتهدوني بروحي
منيرة: يس مدام
والا منيرة مع احمد طلعو من حجرة امنة وامنة ارتاحت من كلام اخوها وزوجة اخوها وبينما منيرة رايحة ولابسة عبايتها شافتها منى
منى: أحد يطلع هالحزة ووين رايحة
منيرة: رايحة بيت ابوي
منى: بيت ابوج وليش
منيرة: سلمج الله وصلني خبر بانه اخواني لين حين ما يدرون وابوي قاعد ينتظرهم لينما يرجعون من شغل بخبرهم وابي اشوف ردة فعلهم وبس
منى: عيل دقيقة بلبس عبايتي وبيي معاج
منيرة: أويلالالاه انتي الثانية يا ويلج ان تاخرتي ياالله بسرعة روحي
ومنى بسرعة بس لبست عبايتها وشيلتها وهي في طريج الى بيت ابوها واحمد بعد بسرعة لانه عرف حمدان المخرخش اكيد بسوي شئ فيبون يشوفون الاخ اشبسوي وبينما هو نازل شاف امه
ام احمد: ياااه الكل وين رايح
احمد: يمه اقول لج لبسي عبايتج ويالله
ام احمد: على وين
احمد: تبين اتغيرين مزاجج واتشوفين انواع الخبل الي في حمدان
ام احمد: شنو
احمد: يالله يمه ترى بنشوف حمدان اشبسوي لما يدري ان امنة وافقت
ام احمد: اي اصلا ابوك توه متصل وهو بعد في بيت عمه وقال لي اني ايي
احمد: عيل انا بوديج

وسارة اول ما سمعت الخبر راحت بيتها وطبعا امنة ما تدري لكن سارة قالت لام احمد
وامنة تمت بروحها في البيت لكن امها قبل ما تطلع اتصلت على امنة وقالت لها اتروح لبيت اخوالها فامنة وهي طالعة وامها واخوها في نفس اللحظة طالعين وامنة خذت سيارة احمد وركبت السيارة وبطلعها من الكراج والا ام احمد واحمد دشو داخل البيت
والا سيارة حمدان وعبدالله يوصلون امنة شافتهم قالت ليش ما اغير مزاجهم
وطلعت من سيارتها وقفت كانتظار لهم حطو سياييرهم حمدان في البداية اتجه صوب امنة وعبدالله بعده مباشرة
امنة: اسفة ما قدرت اوافق
حمدان: شنووووو
امنة طلعت ورقة من حقيبتها وكتبت فيه شئ وعطته حق عبدالله
امنة: حمدان دش داخل وبتعرف وعبدالله عقب ما تعرف السبب بطل هالورقة
وامنة ركبت سيارتها حمدان الله يعين بحاله بسرعة دش داخل وعقبه عبدالله لكن تباطئ بالخطوات ودشو وكل العيون صوبهم
حمدان يقول لعبدالله: الله يستر اشقايلة امنة بحيث كل بيت عمي في بيتنا
عبدالله : علمي علمك لكن صدقني براوي امنة من أنا لو رفضتني
وراحو بينما هما يسلمون موجودين عرفو من ويهم انهم متوترين
وقعدو الاخويين يم بعض
بوعبدالله كسر خاطره اولاده صج يكسرون الخواطر وحمدان لاول مرة في حياته كلش هادئ فقال يقول لهم
بوعبدالله: عبدالله مبرووووك امنة وافقت
عبدالله اول ما سمع ما صدق لالالالا اكيد انا احلم امنة بنفسها برع قالت لي
عبدالله: شنو يبه
بوعبدالله: ههههههتي امنة وافقت
وحمدان لين حين مو مستوعب
عبدالله: يبه امنة وافقت علشان تتزوج مع عبدالله ولد راشد
بواحمد: اي امنة بنتي وافقت تتزوج ولد اخوي
عبدالله: الله يخليكم قولو صج
وكل الموجودين ضحكو عليهم
حمدان : مبروووووووك يا اخوي ( وفي اذون اخوه قال : امنة قصت عليك هههتي)
عبدالله الحين عرف وتشقق الريال كان همه الاولي والاخير يبطل الورقة ويشوف شنو مكتوب
وحمدان يزعم يقلد النسوان بدأ ييبب : كلوووووووووش كلووووش كلووووووووش
وامه ما قصرت بدات ويا ولدها : كلووووووش وكلوووووووش وكلوووووووووووووووووووووووووووووش
منى يااه كشخة بيتهم احنا لما درينا كلنا رقوود ولا احد يبب هههتي
احمد: حمدان نسيت قلت اذا الله كتب صار نصيب بين امنة وعبدالله بترقص
حمدان: مستحيل انسى واذا تبي الحين برقص
,وبدأ يرقص وسحب احمد معاه وابوه وعمه ونسوان ماتو من الضحك وخصوصا من حمدان
وعبدالله استغل الفرصة وبطل الوقة كان مكتوب فيه

تحملني
خطيبتك امنة


ابتسم عبدالله وقال والله أحبها هاي وأحبها
وراح حمدان يحاول يسحب عبدلله لكن عبدالله يتغلى الاخ وعبدالله صورهم وهم يرقصون بتلفونه وعقب كل من قعد حمدان لين حين ما تعب بدأ يروح صوب النسوان
حمدان: يمه ما يصير ولدج حبيبج بيتزوج وانتي ما رقصتي
ام عبدالله: برقص في عرسه
حمدان: يالله يمه ما يصير
وحمدان بالغصب قوم امه وام احمد ومنيرة
منى كانت قاعدة وباقي مرتبشين
حمدان: هاا منى انتي بعد تبين عزيمة يا يبه عرس اختج رقصي فرحي
منى ههتي ما قامت قعدت ولكن باقي بحركات خفيفة
واحلى شئ سووه منيرة وحمدان رقصو رقص منيرة ما طلعت هينه حتى احمد استغرب من زوجته
وعبدالله طرش فيديو رقصهم لامنة على تلفونها
وكتب لها فاتج نص عمرج يا خطيبتي
امنة كانت في بيت ام ايمان وبضبط عند وضحى تبي اتقول لها السالفة وكالعادة دائما اتقول في البداية لوضحى
فأصلا بو عبدالله لضمان من قبل تكلم ويا خال امنة نواف ونواف شاف انه بما انه ياءي يسألني و هاي من طيبه ياءي الي وبالاصح الصحيح مالنا حق انقرر هالقرارت بحياة امنة لانه المسوؤل عنه ابوه مو خواله الى الان ابوه حي فوافقو وامنة لين حين ما تدري على بالها ما يدرون فلما دشت ما لقت أحد سيدة راحت حق وضحى وخوالها ما كانو في البيت
وضحى: اقول يا امنة ترى اخوالج يدرون
امنة : شنو واشلون ومن قال لهم
وضحى: ابو خطيبج قال لهم يعني عمج
امنة: صج وضحى
وضحى: اي صج ونص بعد
امنة فرحت وارتاااااحت وايد : يالله وضحى بهالمناسبة باخذ مريم وحمد بوديهم البيت معاي ويمكن اشوية اطلعهم وياي برع وعقب في الليل انتي مع نواف تعالو واخذوهم
وضحى: من الله ابيها بفتك من هالعفاريت
امنة: هههههههههتي

خذت معاها مريم وحمد في البداية راحت وياهم اسواق رين شرت لها ولهم شئ ياكلونه وعقب الى بيتها تبي اتعرف اخر الاحداث
وصلت البيت حطت سيارتها وطلعت مريم وحمد من السيارة ويبون يدشون داخل البيت الا الاخ عبدالله واقف
عبدالله: يا هلا وغلا بخطيبتي
امنة تلفت ما ردت عليه
عبدالله يتقرب من امنة: شخبارج امنة
امنة استحت قليلا ما لكن امنة ما تبي اتبين لعبدالله استحياءه: الحمدلله انت شخبارك
عبدالله: بشوفتج وبموافقتج باحسن حال
لا تعليق من صوب امنة
عبدالله: الله من هالكتاكيت
حمد: انا حمد
مريم: مريم انا
عبدالله يود خدود مريم: حبيبتي انتي مريم ( وباس خدها)
وتعال يا حمد
حمد: عمتي امنة هاي من
عبدالله: انا بقول انا خطيب عمتكم مو جذي يا امنة
امنة ما قالت شئ
عبدالله: يا ربي على الحياء ما أقدر
امنة: لا حياء ولا هم يحزنون ما قاعد انت اتقول شئ بحيث يبيلي اني اجاوب عليه
عبدالله: يا ربي على الجرأة
امنة: شنسوي لا يعجبك العجب ولا الصيام في رجب لو سكتنا اتقول خجل لو تكلمنا اتقول جراة
عبدالله: حبيبتي انتي
امنة بطلت عيونها شافت بصوب عبدالله وهي باطلة بوزها
عبدالله: اقول لا صدقين عمرج ترى أقصد مريم مو انتي
امنة : قلت الحين انا المقصودة
ومريم متينة وقزمة فعبدالله حمل مريم وحمد ميود يد امنة
عبدالله وعيونه على امنة: حبيبتي انتي وحياتي وروحي وقلبي وكل شئ بدنيتي انتي
امنة طالعت صوب عبدالله: بعدين معاك يا عبدالله
عبدالله: يا ربي اقول لمريم مو حقج اشفيج أنتي حرام يعني أحب عمة هالبنت الحلوة
امنة : شفت أكا بنفسك قلت عمة هالبنت وعمتها انااا اذا ما تدري
عبدالله: انزين شنو قلت عن عمة مريم
امنة ما قدرت اتقول لانه عبدالله قال هو يحب عمة مريم فامنة مستحيل اتقول انك اتحب عمتها يعني أنا
امنة عطت لعبدالله نظرة تهديد مستحيل يكرر هالشئ مرة ثانية ودشت داخل وعبدالله عطى لمريم ورقة قال يعطيها لامنة
و هو دش داخل وقال لخدامة ان اتودي هالياهل الى امنة
وخدامة ودته الى امنة وكان كل من في حجرته مافي احد برع فامنة قعدت في الصالة مع حمد ومريم
مريم: عمتي امنة هاج
وعطت حق امنة الورقة
امنة : من عطتج هاي
مريم: خطيب عمتي امنة
امنة: ههههههتي
عيب يا مريم قولي عبدالله
وبطلت الورقة في البداية عبالها كلام الغزل وشعر ولكن بطلته كان مكتوب





(.( تحمليني


خطيب امنة ),)



امنة: ويلالالالالالاه ما توقعت عبدالله يطلع جذي
وعبدالله راح البيت واهناك حمدان طالع
عبدالله: وين رايح حمدان
حمدان: بيت عمي ما شفت امنة اتقص علينا واتقول ما وافقت براويها
عبدالله: بيي معاك
حمدان : وين وين اقول عبدالله ترى الحين ممنوع ادش بيت عمي فاهم
عبدالله: على كيفك انت
حمدان: اي على كيفي
عبدالله: اقول روح ول بتيي معاي ولا اروح بروحي
حمدان: كنسلت يا يبه ما ابي افشل روحي معاك
عبدالله: عبالي بعد ما بتكنسل على كيفك اي وقت تروح واتشوف خطيبتي وتتكلم على راحتك وانا اهني معذب بحالي
حمدان: توبة توبة يا الاخ عبدالله

واحمد نزل تحت في الصالة شاف امنة مع اليهال
احمد: يا هلا والله بمريم وحمد
مريم: هلا عمي احمد شخبارك
وحمد: عمي احمد شحالك
احمد: بل بل مرة وحدة 2 ينادوني عمي
امنة: يا حظك
احمد: ههههتي أي حظ يا اختاه واقول مريم وحمد ايش رايكم اتيون معاي
امنة: وين رايح انت
احمد: بروح رفيجي مواعدني وكالعادة يتأخر لذا علشان ما اتملل باخذ مريم وحمد
امنة: ما وصيك عليهم
احمد: لا توصي حريص
امنة: حمد ومريم روحو مع عمكم احمد ويا ويلكم ان اشتكى منكم انتو شطار اعرفكم فلذا بلا حركات يهال انتو اكبار الحين
مريم: ان شاء الله
وحمد ومريم راحو مع احمد

وراح معاهم المطعم وفي السيارة ازعجوه عدل كل ساعة يغيرون الشريط
وصلو المطعم فاحمد قعد على أحد الطاولات
احمد: ها شنو تبون
مريم: كاكو
حمد: حتى انا كاكو وحلاوة بعد
احمد: يا يبه اهني مافي كاكو اذا تبون في عصير عصير شنو تبون
مريم: عصير مانجو
احمد: وانت يا حمد
حمد: عصير مانجو( في كل شئ يقلد مريم)
احمد: هههههتي عيل انا بعد الظاهر عصير مانجو وطلب عصير مانجو
ويحليلهم مؤدبين في مطعم قاعدين يشربون زي الناس
مريم: يالله عمي احمد انروح البيت
احمد: صبري الحين رفيجي بيي وبنروح البيت
مريم الاخت اشوية بصيح مو متعودة تطلع مع واحد غريب
احمد: تكفين لا اصيحين لي
مريم اشوية باقي بس اشوية ودمعة اطيح من عينها
احمد: حمد قول لمريم عيب ما يصيحون الحريم
حمد: مريم عمي احمد بودينا حق الالعاب لا اصيحين
احمد : لا والله
مريم صج بدت اصيح
احمد: امشو بوديكم لالعاب بس لا تفشلوني ولا اصيحون الله يخليكم
وداهم الالعاب اهناك يلعبون ولا داريين بسالفة
واحمد عصب واتصل حق امنة
احمد: تعالي يا امنة اخذي اعيالج ( وهو معصب)
امنة: ههههههههتي احمد من الحين لازم تتعود عليهم
احمد: ما ابي ما ابي ذابحيني يلعبون وانا مثل مينون واقف لهم لما اقعد يصيحون لي لازم اوقف لهم ومكان الي يلعبونه فشلوني
امنة: ههههههههتي انزين بس ما تمللت وياهم
احمد: تعالي اخذيهم
امنة: رفيجك ياء ولا لين حين
احمد: ما ادري طلعت من المطعم يمكن ينتظرني لذا بسرعة تعالي واخذي اعيالج وفكيني
امنة: اوكي ان شاء الله الحين بطلع انا واقول تبي اييب وياي زوجتك
احمد: يااااه يعني اربع عشرين ساعة
امنة: بخبر زوجتك
احمد: هههههههتي لا عاد الحين ما أقدر على زعلها
امنة: ههههتي اوكي ان شاء الله انا في طريج عيل
وامنة راحت وخذت اليهال وردت مرة ثانية للبيت واهناك ابوها كان راد من الشغل
بو احمدد: ياه في بيتنا في يهال تعالو تعال
وامنة: يبه هاي مريم بنت اخوي وهاي حمد ولد نواف
بو احمد: اهم شئ يهاال
( وطبعا اكيد يموتون في اليهال لانه صار لهم فترة مافي في البيت يهال)
وحمد كان مبوز
بو احمد: اشفيك حمد
حمد ما قال شئ لانه ما يعرفه
مريم : من هاي عمتي امنة
امنة: هاي يدكم
حمد: يدي عمتي امنة ما شرت لي حلاوة
بواحمد: ههههههتي اول شئ امنة مو عمتك
امنة: يبه متعود يناديني عمتي
ومريم سمعت امنة قالت يبه
مريم: يبه أنا بعد ابي حلاوة
بو احمد وايد فرح واحد يقول يدي وثانية يبه
بواحمد: تعالو انا بوديكم والي تبونه اشتروه
امنة: لا يبه وضحى بتذبحني ماما ما قالت لا تاكلون حلاوة وايد بياكل ضروسكم الحلاوة
حمد: يدي ابي حلاوة
بو احمد ولا اهتم وراح معاهم البرداة واشترى لهم الي يبونه لكن اهناك ما خلاهم يشترون وايد كاكو وحلاوة وطول الطريج وهم ياكلون ويقطون ولعوزو روحهم عدل
ولما ردو البيت
امنة: شنو مسويين في روحكم انتو
حمد ومريم خافو من امنة لانها ما ترضى يلعوزون ثيابهم وفوق هاي امنة ما كانت يايبة احتياط ثياب لهم
امنة تبي اطقهم طبعا على خفيف
بو احمد: امنة يهاال
امنة: يبه شوف شنو سوو في روحهم
بو احمد: انزين بدلي ثيابهم
امنة: ما عندي لازم اوصلهم البيت
بو احمد: ما يحتاي اتوصلينهم البيت نادي امج
امنة: وليش امي
بو احمد: ناديها بالاول انتي
وامنة راحت نادت امها
ام احمد: خير يابواحمد
بواحمد: خير بويهج فاضية انتي الحين
ام احمد: اي فاضية
بواحمد: عيل امشي نشتري لليهال جم من بدلة
امنة: يبه ما يحتاي
بواحمد: ما يصير يا يمه يردون البيت جذي بس خلاص انتي قعدي بودي امج
الا الاخ حمدان داااااااااش لانهم ما كانو واقفين يتحجون داخل وداخل تقريبا عند بضبط الباب الي يخرجون منه
حمدان: عمي قول انك تبي تطلع مع خالتي ما يحتاي اعذار
بواحمد: غربل الله ابليسك بس خلاص ماني رايح
حمدان: عمي ما يصير يالله انتو روحو وانا بقعد ومع الباقي
بواحمد: امنة روحي نادي احمد
امنة: يبه احمد طلع
بواحمد: طلع مع منيرة
امنة: لا بروحه
بواحمد: يعني برد بسرعة دش يا حمدان داخل واانا بتصل على احمد الحين بيي
حمدان: افا يا عمي البيت بيتي ما يحتاي تتصل على احمد بقعد ويا اختي وبنت عمي لينما احمد يرد او انتوو
بواحمد ماقال شئ لان مثل ما قلت متعودين على حمدان وهو اربع عشرين ساعة في بيت عمه حتى عبدالله مثله بس عبدالله قليلا ما
فطلع بواحمد مع زوجته ويهال
بواحمد: اصدقين اشتقت لليهال شفتهم تذكرت طفولة اطفالي
ام احمد: اي والله احلى الايام جان زين زمن مرة ثانية يروح ورى
بواحمد: الله يعطينا عمر لينما ما انشوف احفادنا




وحمدان طلع بدون ما يدري عبدالله فالاخ حمدان كان قاعد ويا امنة ومنيرة ومنى في حجرتها
حمدان: هاا امنة واخيرا وافقتي
امنة: افا عليك علشان خاطرك وبس
منيرة: اي جدامنا بس علشان خاطرنا لكن اهناك الله العالم
امنة: لا يا حبيبتي تطمني
حمدان: شاقول اصدقون احس عبدالله تغير من اول ما وافقتي
امنة: اي حتى أنا احس( شافت سوايا عبدالله الاخت)
منيرة:لا اخوي تغير ولا هم يحزنون بس الاوضاع اختلفت الحين
والا تلفون امنة يرن ومتصل خالها محمد
امنة: هلا خالي
محمد: امنة وينج ننتظرج
امنة: ييت خالي انتو ما كنتو اهناك
محمد: اوه سمعت انخطبتي
امنة تفشلت لانها لازم تسال خوالها لكن ما سالتهم : خالي اذا مو موافق صدقني الحين بقول لهم
محمد: لا افا عليج عبدالله ريال ونعم فيه
امنة : احم احم يا خالي الحين باقي بس انت تتذكر دائما كنت اتقول اول شئ انا بعدين انت يعني دور لك ابنية
محمد: الله كريم انزين امنة خبر محزن
امنة: خبر محزن
محمد: اي عقب 3 ايام بنسافر الامارات
وامنة قامت من مكانها ابتعدت من الصالة اشوية
امنة: ليش يا محمد مستعيلين
اشوية وبصيح
محمد: اشغال واتعرفين كلنا اهني ما يصير واذا نسيتي بذكرج كنا مقررين عقب ما انرد من المانيا ملجة سعيد
امنة بالفعل نست سالفة ملجة سعيد: يعني بتملجون من غيري
محمد: لا ومن قال بس احنا بنسافر قبلج علشان تجهيزات
امنة: وهالتجهيزات من دوني
محمد: ما نقدر انوديج ويانا
امنة: وليش على كيفك اصلا ياءي وياكم بعد 3 ايام بسافر معاكم وعقب ملجة وعقب ما اشبع برجع
محمد واااااااايد فرح: صج امنة
امنة: اي عبالك بخليك اسافر بروحك
محمد: الله يفرحج يا امنة مثل ما فرحتيني انزين تعالي لنا الحين ويبي اليهال معاج
امنة: ايش رايكم انتو اتيون بيتناا لانه اليهال طلعو مع امي وابوي
محمد: لما يرجعون اتصلي فيني وبيي لج
امنة: اوكي ان شاء الله

وامنة راحت مرة ثانية عندهم لكن منيرة ما كانت اهناك
امنة: وينها منيرة
حمدان: راحت اتييب لي عصير
امنة: أهاا
حمدان: امنة اشعندج كنتي تتكلمين وقمتي
امنة: هههههتي خالي بسافر فخبرني
حمدان: بسافر وما خبرني
امنة: اكيد بخبرك لكن ابي اروح وياهم اخاف يمكن ابوي ما بيعجبه سالفة السفرة
حمدان: اقول امنة اشفيج اشوفج اتحبين اهل امج اكثر منا
امنة : الحين انا قلت جذي
حمدان: لا من كلامج احنا سنتين واحنا في امل انشوفج وفي نهاية مرة ثانية اسافرين
امنة: ولييييييي حمدان بسافر وعقب برجع ومثل ما انتو اشتقتو لي انا اشتقت لكم وهالسنتين ما كانو بايدي علشان اقدر ارجع بسهولة
وقامت امنة انقهرت من كلام حمدان
منيرة يات : امنة لين حين تتكلم في تلفون
حمدان: لا يات وزعلتها
منيرة: لالا ما يصير امنة تزعل مع حمدان هالشئ مستحيل
حمدان ما جاوب وليييي غبي انا زعلت امنة
حمدان تلفونه يرن وعبدالله متصل يسال وينه فقال بيت عمه
عبدالله: أيا يا خاين من وراءي اتروح بيت عمي
حمدان: اذا تبي تعال ( قال من غير نفس)
عبدالله: اشفيك اشوي وبتاكلني
حمدان: صدقني عبدالله مافييني شدتك

وصكرو وعبدالله طلع قال بشوف شنو صاير وراح بيت عمه وشاف اخته وحمدان قاعدين وحمدان ساكت وحمدان قاعد وامنة مو اهني هالشئ مستحيل
عبدالله سال منيرة: اشفيه اخوج
منيرة: ما أدري لما رجعت اسال حمدان قال انه امنة زعلانة منه
عبدالله: وليش
منيرة: علمي علمك
فامنة راحت حجرتها اوووووف اشفيني انا دائما تصرفاتي تصرفات يهال الحين ياءي بيتنا وهديته وييت حجرتي يا ربي على غباءي فتذكرت انها اول ما راحت الامارات شافت تحفة مكتوب عليها اسم حمدان وتحته شعر وعند الاطراف زخررفة بسيطة وصاير تقريبا مثل البرواز في جنب في مكان حق الصورة فطلعت البوم الصور الي عندها والي خشتهم خوفا لا عبدالله ياخذهم لقت صورة بمقاس الاصغير وكلهم واقفين فحطته
فنزلت وشافت عبدالله وياهم
فقالت امنة الله يستر الحين عبدالله اشبسوي
امنة: السلام عليكم
عبدالله + الباقي:عليكم السلام
فلمرة ثالثة ما ادري رابعة سالت عبدالله عن اخباره
عبدالله: الحمدلله بخير
فمدت التحفة حق حمدان امنة: حمدان ايش رايك فيه
حمدان ابستم: عرفت انج ما بتزعلين وياي
امنة: افا عاد يا حمدان احنا بينا مافي لا زعل ولا شئ ثاني لو مهما حدث بنبقى الاحباب دائما ولابد
منيرة: احم احم امون من كلامج بعض الناس يغارون
عاد المقصود بعبدالله لكن عبدالله بشكل غير متوقع كان يالس لا ضحك ولا كأنه يالس مع خطيبته يعني ثقيل مسوي روحه
حمدان: شوف شوف شنو مكتوب تحت اسمي
منيرة: اشوف
حمدان: اخاف لا ينكسر سمعي

وفاء في غير قلبك ما لقيت
وان مدحتك بالقصايد والله ما كفيت
اعتذر ان في يومن قسيت
والعذر ان كان جفيت او خطيت
وانت حد السيف لا مني عزيت
وانت اغلى شخص في دنيا لقيت
منيرة: اقول حمدان لا تفرح مو انت المقصود بهالكلام
امنة: لا يا حياتي حمدان مقصود ونص بعد
حمدان: احم احم تسلمين يا اغلى بنت عم
وعبدالله ساكت الاخ
امنة مستغربة حدها من عبدالله ياه هاي عبدالله الي شفته مساعة برع
عبدالله: امنيرة ييت بيتكم وانا على لحم بطني
منيرة: افا عليك تامر امر بس انا اسوي لريلي وبس ايش رايك اتقول حق خطيبتك
عبدالله ما قال شئ
امنة: صج يعني يا منيرة اخوج يوعان وانتي اتقولين خطيبتك وما ادري شنو حمدان انت تبي شئ
حمدان: لا سلامتج
وامنة قامت راحت للمطبخ
عبدالله: منيرة عطشانة انا خطيبتي راحت اقول الحين حق من
منيرة: ياااااه قلت بساعدك بخلي امنة بيدها اسوي لك شئ الظاهر ما عجبك
حمدان: ههههتي عبدالله على نواياك انت صدقني لو أنا مكانك رحت ورى امنة
عبدالله قام وراح باتجاه المطبخ
منيرة: على وين عبدالله
عبدالله: حمدان شنو قال الحين
حمدان مات من الضحك: ههههههههههههههتي
ههههههههههههههههههههههههتي
هههههههههههههههههههههههتي
هههههههههههههههههههههههههههتي
يحليل اخوي
منيرة بعد فطست من الضحك
لكن ما يعرفون ان عبدالله خطير يسوي كل شئ من ورى علشان هالاشياء الخفيفة ما يمنعون من مقابلته لامنة
وراح المطبخ
وقبل ما يدش المطبخ احم احم
امنة يا ربي اشياب عبدالله اهني : تفضل عبدالله
ودش عبدالله داخل
عبدالله: ها امنة شتسوين لي
امنة: ما ادري وين الخدامة
عبدالله: ياااااه امنة لا تقولين ما تعرفين تطبخين اذا ما اتعرفين قولي لي من الحين برفضج
امنة: ارفضني ما اعرف اطبخ
عبدالله: جان من زماان رفضتج لكن سوالف القلب هاي
امنة: عبدالله احسك تبي توصل لشئ من كل هالسوالف
عبدالله: اي يا امنة أبي اوصل لشئ ولكن ماني قادر
امنة خافت لا عبدالله يستغل موقف ويعبر عن حبه فما قالت شئ امنة
عبدالله: امنة اشفيج سكتي
امنة: انزين اشتبي تاكل
عبدالله: امنة حرام عليج في الي اتسوينه فيني
امنة: اشسويت لك
عبدالله: كل ما أشوفج ما أدري في اي عالم أروح احس روحي لا يوعان ولا عطشان ولا شئ ثاني
امنة ما قالت شئ والحين اشكره ويهها تحول احمر على اخضر وازرق
عبدالله: ههههههههههههههههههي
ههههههههههههههههههههههههههتي
ههههههههههههههههههتي
اصدقين قلت ابدا ما اقدر اشوفج وانتي تستحين عندي
كل ما شفتج جريئة واذا تكلمت اتردين علي
امنة : اقول عبدالله أصلا وقفتنا غلط اهني فلذا اذا من صجك يوعان قول لي واذا لا عيل بنطلع من المطبخ
عبدالله: أفا عاد اشدعوة نطلع من المطبخ
امنة: عبدالله بعدين معاك
عبدالله: أه بموووووت امنة مرة ثانية قولي عبدالله
امنة من صجها انقهرت من عبدالله وطلعت من المطبخ وعبدالله ميت من الفرح وقال يا ويلج يا امنة مني ان ما خليتج حتى سلام بكل حياء اتقولين لي ما اكون انا عبدالله وطلع من المطبخ
امنة اضطرت تقعد مرة ثانية وياهم
حمدان: احم احم عبدالله كليت شئ
عبدالله بكل ثقل يقول: لا ما كان فيه شئئ في مطبخ
امنة ياه ربي عليك يا عبدالله
منيرة: افا الحين بروح بسوي لك شئ
عبدالله: لا بس خلاص سويت طلب من المطعم
حمدان: وامنة اشفيج أنتي ساكتة
عبدالله شاف امنة
امنة: لا ولا شئ شاقول
وكان في جاك في ماءي وشالت تبي تشرب ماءي
وهي تشرب ماءي ومن كلاس طالعت عبدالله
الا عبدالله يغمز لامنة
امنة الي شربته طلعتهم
منيرة: بسم الله عليج يا امنة اشفيج تشربين الماءي كانج ما شربتي من سنة

وامنة مو مصدقة من حركة عبدالله عبدالله عنده هالحركات لا مستحيل اللهم استر
والا احمد ياء وانضم اليهم وحتى بو احمد وام احمد ياءو فكلهم قاعدين مع بعض وحمد مريم مستانسين من الطلعة لانه بو احمد خلاهم على راحتهم حتى الثياب اشترو الي يعجبهم
احمد: اقول عبدالله عاد انت الحين ممنوع ادش بيتنا لازم تصبر الى أن تملج وان ملجت بعدين بفكر وبرد عليك
حمدان: هههههههتي حرام عليك يا احمد
عبدالله : بيت عمي هاي قبل ما اتكون امنة خطيبتي اذا ما تبوني ايي عادي بوقف عن مجيئاتي لبيتكم
بواحمد: افا يا عبدالله شالكلام انا مثل ابوك يعني البيت بيتك اي وقت ابوابه مبطلة
اصلا عبدالله بالعمد قال هالشئ يبي عمه يقول شئ وبعدين يصكر بوز احمد
وامنة كانت ساكتة وهالشئ اول مرة يصير لكن ساكتة وتفكر في شئ
امنة: يبه
عبدالله اه واخيرا قلتي شئ
بواحمد: هلا
امنة: يبه احمد ومينرة لين حين ما راحو شهر العسل فخوالي بعد 3 ايام بسافرون انا فكرت ان انسافر وبناخذ احمد ومنيرة واهناك براويهم كل الي املك انا وبندور في الامارات وبنستانس وعقب احمد ومنيرة يسافرون سويسرا ويقضون شهر عسلهم بروحهم
بواحمد: ما ادري والله احمد ايش رايك
احمد: فكرة حلوة انا مؤجل سالفة شهر العسل لمدة اسبوع وهالاسبوع مافيها شئ لو قضيتها في الامارات مع الاهل
امنة: يبه ايش رايك انت مع امي وعمي وكلنا انروح
ابواحمد: يا ريت بس وقت ثاني اتعرفين الحين شركة ما بيبقى فيها حد غيري انا وعمج
امنة : وعبدالله اكيد بيقعد
(عمدا قالت هالشئ وطالعت عبدالله لكن عبدالله ابتسم في ويه امنة وامنة خافت من هالابتسامته )
بواحمد: عبدالله بعد بيي وياكم نفس الشئ لانه احنا عندنا شغل في الامارات فعبدالله قرر هو يسافر اذا ااسافرون بيي وياكم
امنة لالالالالالالالالا اشسويت أنا يبت على روحي




والي في السعودية اهل جنان سالو عن يعقوب وكل من وافق الا باقي جنان
وام جنان سالت بنتها وبنتها قالت تبي فترة
جنان صلت صلاة الاستخارة وقالت نفس الشئ بتتصل في رفيجاتها وبتسال
فاتصلت حق امنة في البداية: هلا امنة شخبارج
امنة: يا هلا وغلا بجنانو وينج يا القاطعة
جنان: امنة في البداية سمعي كلامي وعقب قولي رايج
امنة: قولي
وجنان خبرت كل السالفة لامنة
امنة: من رايي اتوافقين اذا خالي ما عنده اعتراض
جنان: بس خايفة
امنة: لا تخافين ولا هم يحزنون
امنة: اقول جنان بخبرج شئ
جنان: قولي
امنة: هالخميس يعني باجر خطوبتي
جنان:لا اشلخين امنة
امنة: يااه بطقاق اذا ما صدقين
جنان: انزين قولي امن
امنة:/ احم احم عبدالله
جنان: لا تقولين ما اصدق امنة ليكون اتقصين علي
امنة: سالي منيرة وكلهم لكن يا ويلج ان خبرتي احد ترى امي او ابوي يمكن اليوم بيتصلون لخالي وبخبرونه فلا تخربين عليهم
جنان: اه يا امنة والله فرحتيني ما تقدرين تتخيلين مدى فرحتي
امنة: عيل انتي بعد وافقي
جنان: اي بوافق عيل بس تطمني زواجي بكون عقب 3 ما ادري 4 سنين
امنة: بنشوف الحين اتقولين جذي وعقب بتغيرين رايج انتي كملتي المدرسة والحين باقي الجامعة وجامعة مو ضروري
جنان: لا انا بتخرج وبعدين
امنة: بنشووف
جنان: امنة بتصل على هيأ ونورة وبخبرهم بسالفتج بعد اوكي
امنة:اي لكن قولي ان امنة قالت لي اخبرهم بسبب شغل البيت وتجهيزات ما اقدر اتصل فيهم انتي خبريهم اوكي
جنان : تم

الفاتنه^الصغيره
07-17-2006, 11:22 AM
امنة: يالله حمد ومريم ما بتروحون البيت
حمد: لا عمتي امنة بنرقد وياج
بواحمد: خلهم الليلة عندنا
امنة: يبه علشان يعورون راسنا اصلا لا مريم ترقد ولا حمد يرقد من دون وضحى ساعات وضحى كانت تطلع وهما وياي في الليل ما اأقدر اسكتهم اذا قامو
بواحمد: مدام السالفة جذي عيل وديهم
امنة: اي بتصل عليهم بيون وبياخذونهم
بواحمد: خل كلهم يجون عندنا والليلة عشاهم عندنا
امنة ياهو احبك يا يبه : ان شاء الله الحين بتصل
بواحمد: ما يحتاي تتصلين انتي
احمد اتصل على نواف وخبره ان خلهم كلهم ييون الليلة عندنا في العشى وعبدالله اتصل حق أبوك خله هو بعد ينضم الينا وفي نفس الوقت بنخبرهم عن خطوبة امنة(وبو امنة ما يدري انه اخوه خبرهم قبل )
(اونه عاد اممنة استحت يا ربي انواع من الاحراجات وعبدالله مسوي روحه ولا مهتم للسالفة )
عبدالله: ان شاء الله عمي
فرياييل راحو ميلس الرياييل ونسوان في الصالة
وياء بو عبدالله وقال لاخوه انه خبرهم من قبل
بواحمد: خاطري أعرف سبب انك رايح لهم امنة بنتي مو بنتهم
بوعبدالله: اذا نسيت انا بذكرك قبل سنتين انت بنفسك قلت امنة لهم وهاي من طيب اصلهم انهم لين حين ما قالو شئ واصلا بيدهم بسهولة يقدرون ياخذون امنة وانت لو فكرت تشتكتي في محكمة لما يسالون وين كنت خلال هالسنتين واشدافع الي خلاك ترضى امنة تروح وياهم شنو بجاوب لهم لذا يا بواحمد انت اخوي واكبر مني بس هالاشياء لازم انفكر فيهم قبل ما نتصرف
بواحمد: اي تصرفك صح واليوم بنهي سالفة امنة الى متى بتم معلقة بينا واذا اصروا وعاندو بخليهم ياخذون امنة
أحمد تدخل : يبه لو أصرو احنا بعد بنصر وبنعاندهم
حمدان: اي صح يا عمي
بواحمد: يا ولدي ليش انسوي مشاكل ولو أصرو بنقول عادي ومثل ما قال ابوك ما عندهم مانع بان امنة تاخذ عبدالله لذا لو اصرو بنجدم عرس عبدالله مع امنة وبس خلاص امنة مرة ثانية ترجع لنا
عبدالله الحمدلله الامور بأحسن حال
والا ياءو وسلموو
وحمدان قاعد مع سعيد سوالف وضحك
حمدان: لين حين ما بتخبرني
سعيد: شنو
حمدان: انكم بسافرون بعد 3 ايام
سعيد: وليش أخبرك
حمدان: لا والله
سعيد: حبيبي انا قلت بخبرك لكن نسيت عاد شولا مستعيل
حمدان: انزين باجر بتيون
سعيد: لا توك ما سمعت ان بسون حفلة خطوبة عشى فقط وللنسوان وبس انا اشبسوي
حمدان: يا اخي بنت اختك الوحيدة بعد اتقول اشبسوي
شوف يا سعيد هاي امنة لازم انسوي شئ اسبيشل لذا قررت باجر بسوي شئ بحيث محد ينسى هالليلة
سعيد: واشبسوي
حمدان: اشنقدر انسوي احنا غير الرقص
سعيد: ههههههههتي قول جذي انك تبي ترقص
حمدان: مالي شغل فيكم انا بطلع فرحتي كله صدقني احس روحي ماني قادر اقعد لازم اسوي شئ لازم بطريقة اعبر فرحتي
سعيد: عيل تطمن انا معاك
حمدان: اسحب معاك نواف ومحمد
سعيد: تطمن وانت اسحب عبدالله واحمد يا ويلك ان ييت شفتك انت وبس
حمدان:لا تطمن من هالناحية

واحمد مع محمد مع عبدالله
احمد: اقول محمد خاطري أعرف من الي تكلم معاي لما أتصلت لامنة
محمد هو بنفسه تكلم وهاوش احمد : انسى يا يبه
احمد: اقول محمد مو كانه انت
محمد تفشل اشوية: اي بس انسى اكا رجعنا بنت اختك سالمة ومسالمة
احمد: بس خلاص عيل زعلان أنا
محمد يبوس راس احمد: كل شئ والا زعل اخو امنة
احمد: لا بعد اخو امنة انا مالي شخصية
ومحمد مرة ثانية يبوس راسه: كل شئ والا زعل احمد
احمد : خشمي وخشمي
محمد: روح ول عطيتك ويه اكثر من اللزوم
احمد: بس خلاص زعلان عيل
محمد: اعرفك ما تزعل
أقول احمد وقرب صوب احمد وفي اذونه: عبدالله جذي ثقيل ما يتكلم
احمد : ههههههههههههتي
هههههههههههههههههههههههتي
هههههههههههههههههههههههههههتي
عبدالله استغرب من ضحكة احمد
محمد: فشلتنا يا اخي جان زين ما سألناك
احمد: تدري يا محمد هو جذي ثقيل
محمد: الله يستر امنة اشلون بتتحمل هاي
عبدالله: نعم نعم كأني سمعت اسم أحد
احمد: اي نعم سمعت اسم خطيبتك
عبدالله: وشولا اسم خطيبتي
محمد: خطيبتك بنت اختي واخت الاخ احمد
عبدالله: انسو وانسو هالعلاقات لما البنت تتزوج ما يبقى لها غير زوجها وبس
محمد: لا أقول احمد ايش رايك انهون ترى الاخ من الحين يهددنا الله يستر لما يتزوج
احمد: اي االظاهر يبيلنا انفكر مرة ثانية
عبدالله: يا ربي عليكم شفتو اشلون اثنينكم خطيرين اذا قلت شئ ما يعجبكم تهدديكم يسكتني لكن أقول بصبر بصبر واشوراي بعد
احمد: اي نبيك جذي اتكون تمشي على كلامنا واطيعنا
عبدالله: لا والله
محمد: شنو بعد لا والله اي مادام تاخذ امنة لازم اتوافق على شروطنا وهاي اول شرط انك تمشي على كلامنا
عبدالله: اقول احسن لي اقووم
عبدالله قام واحمد يوده وقعده مرة ثانية
محمد: نسولف معاك
احمد: نتغشمر معاك يا عبدالله
عبدالله: يااااااه حتى أنا كنت اتغشمر معاكم يالله خلوني اروح
احمد: وين رايح اكيد زعلان منا اقعد يبه اسفين احنا
عبدالله:/ بعدين معاكم يعني لازم اقول لكم رايح حمام وبعدين اتهدوني
احمد ومحمد نقعو من الضحك
عبدالله: لازم تفضحون الاوادم انتو

وفي الميلس في حمام لكن طلع الاخ يبي يشم الهواء نقي وعرف ما بخلونه يطلع الا لما يقول حمام

وعند نواف وبواحمد وبوعبدالله
بواحمد: نواف باجر بنسوي حفلة خطوبة فقط للنسوان عشى علشان كل من يدري ان امنة محيرينها لعبدالله
بوعبدالله: فلذا اذا تعزم الاهل حق باجر عادي اعزمهم تصرف كأنه احنا لك ومنك لا تستحي
نواف: اي بس افكر احسن ما أقول لاحد يعني اخبرهم بدون ما اعزمهم لاني لو عزمتهم الاهل وايد واذا عزمت احد وخليت احد بيزعلون
بواحمد: يا نواف توه اخوي قايل تصرف كانه احنا منك ولك احنا بنعزم كل الاهل وبس لذا انت بعد تقدر تعزم كل الاهل تعزم الي تبيه فلا تتصرف لنا بتصرف انحس انك غريب بينا فامنة بنت اختكم كما هي بنتي
نواف: تسلمون وان شاء الله بعزمهم ولكن بما انه باجر ما يقدرون يوصلون
بواحمد: اي احنا كنا مقررين يوم ثاني بس امنة قالت انكم بسافرون بعد 3 ايام فلذا قلنا انجدم احسن
محمد تدخل بينهم لان هو احمد انضمو اليهم بعد ما عبدالله راح
محمد: ويا ليت عمي لو ترضى ناخذ امنة معانا لفترة لينما انكمل من ملجة سعيد
بواحمد: هههههتي افا عليك ما طلبت شئ وبزيدك بيت شعر امنة ما بتيي بروحها مع جم من الاهل وياها وامنة أصلا قالت لي هالشئ ووافقت انا
محمد: تسلم عمي وتسلم
(بواحمد يعني امنة بتبقى عندنا )
ومحمد تطمن لما شاف عبدالله وطريقة تكلمه يعني اوكي يستاهل امنة

وعبدالله وهو يتمشى في ممر بيت عمه يا رب عساني أشوف امنة ووين اشوفهاا يمكن في مطبخ لو كان في مطبخ احد ثاني يااااااااه بروح وأمري لله
وراح للمطبخ الخارجي الخدم كان مشغولين مع العشى وما كان فيه أحد غيرهم
عبدالله: وين ماما امنة
وحدة منهم ردت : ما ادري
عبدالله فكر لو طرشت أحد ينادي على امنة ولو امنة طلعت معاها احد ثاني اشبسوي بتورط اهني واممممممم ليش اكبر الامور بنشوف وبعدين اذا صار شئ بتصرف بعدين: روحي نادي ماما امنة لا تقولين لها من يبيها أوكي
وخدامة هزت راسها
وعبدالله في مطبخ انخش ورى الباب ينتظر امنة وخدامة راحت امنة كانت تتكلم في تلفون مع روضة الي درت لما جنان قالت لها عن سالفة خطوبتها
وهي طالعة من مطبخ الداخلي الى مطبخ الخارجي الي في باب يوصل بينهم
امنة: جنان بطنها بينتفخ اذا ما قالت لاحد
رويض: افا امنة يعني ما كنتي ناوية اتخبريني
امنة: امبلا بس حلو اذا بنفسي قلت لج
رويض: انزين قولي خذيتي من
امنة: بعد من احم احم
ووقفت يم باب المطبخ بحيث عبدالله يكون ورى الباب فما دشت واقفة عبالها احمد يمكن هو الي يبيني فلذا وقفت
رويض: سمعت عبدالله
امنة: اي عبدالله
رويض: يا حظج يا امنة حصلتي على عبدالله
امنة: اقول قولي يا حظه هو مو حظي انا يا حظه بأنه بحصل وحدة مثلي
رويض: اقول بلعداد لا يطيح عليج السقف
امنة: اقول رويض اشقصدج
رويض: اسولف الا تعالي امنة بسالج هل كنتو تحبون بعض قبل الخطوبة
امنة: يا فضولج والله
رويض: يالله امنة قولي
امنة: أستحي
رويض: عشتو بتقولين ولا اشلون يا امنة
امنة: شنو تبين اتعرفين
رويض: عبدالله يحبج
امنة: مو بس يحبني يموووووت فيني بعد اشعبالج انا سهلة
عبدالله سمع هالكلام مانتي هينة يا امنة
رويض: انتي اتحبين عبدالله
امنة: مو بس أحب عبدلله أموت في عبدالله
(قالت هالشء بصفة جد ومزح )
والا عبدالله يطلع ويوقف جدام امنة وامنة منزلة راسها كانت اتشوف نعالها االي لابسته والا اتشوف ريول ريال اتشيل راسها عبدالله صدمة بل سكتةة قلبية الى امنة وتلفون يطيح من ايد امنة وعبدالله يود تلفون ويصكه في ويه رويض عاد رويض وامنة كيفهم
عبدالله: امنة ممكن اتعيدين الي قلتي قبل
امنة أصابها ارتجاف غير طبيعي واشوية بصيح يا ربي اشسويت غبية أنا دائما اتغشمر ما أشوف المكان الي انا فيه عاد اذا في حجرتي عادي اشأجاوب عبدالله الحين
عبدالله: انا بانتظار
امنة بلعت ريجها شتقول ما عرفت شنو ترد تبي تطلع الا يد عبدالله على الباب هو كان واقف عند الباب فبيده غطى كامل الباب مافي مساحة لامنة تطلع برع
عبدالله: امنة
امنة ما ردت قاعدة تفكر اشلون تفتك من هالموقف
عبدالله: ما بخليج تروحين الا لما تقولين الي قلتي لرفيجتج
امنة يا ربي ساعدني : عبدالله امي
عبدالله تخرع وشال ايده والتفت ورى الا امنة تركض ركض وتوصل يم الباب المطبخ الداخلي الي يؤدي الى داخل
امنة: الي يحب يا عبوووود ما يخاف
عبدالله: هين يا امنة ان ما راويتج ما اكون انا عبدالله لين متى بتشردين مني
امنة: هههههههههههتي بنشووف يحليلك يا عبوووووووود
عبدالله: في البداية عبدالله وانا وفي نهاية شنو كنتي اتقولين انج اتموتين فيني
امنة انحرجت ودشت داخل
عبدالله عبالي بعد ما بدش داخل
وراح للميلس
وضحى: من كان يبيج
امنة هههتي تذكرت موقفها المحرج : ولا احد
وضحى: شنو اسمع امنة باجر بتسون حفلة بسيطة
امنة: اي ومتى بتيين باجر
وضحى: بيي من الصبح يمكن تبون مساعدة
امنة: ويبي معاج حمد ومريم
وضحى: وليش اعور راسي معاهم
امنة: تطمني ترى ما بنخليهم عندج
وضحى: ان شاء الله بحاول
وضحى: امنة دريتي عقب 3 ايام بنسافر
امنة: خير يا طير
وضحى: امنة من صجي ما اتغشمر
امنة: حتى انا من صجي
اقول تطمني ترى بيي معاكم
وضحى: صج
امنة: اي وشلتي بعد وياكم
وضحى: حياكم الله
امنة: اي ابيج اترتبين مكان علشان نستقبلهم خلهم يعرفون من أنااا
وضحى: ولا يهمج

وتعشووو ويبون يروحون فخوال امنة كانو يبون يسلمون على امنة فامنة طلعت لهم ورياييل كلهم كانو اهناك فسلمت وهي ميتة حياء وخصوصا من عمها الي عقب ما وافقت ما شافت عمها وراحو
وعمها راح الى امنة
بوعبدالله: هااا امنة دريتي عبدالله بياخذ من
امنة ما قالت شئ
بوعبدالله: بس انتظر اليوم الي بتيين بيتنا وتملين كل زواياه من ضحكج وأي شكوى من عبدالله خبريني أنا ترى بكون أبوج قبل ما اكون ابو عبدالله
امنة : افا عليك يا عمي ان شاء الله اكون عند حسن ظنكم

وراحو




وفي الليل امنة اشلون بترقد وعبدالله ماخذ خيال امنة ومنسدحة على سريرها كل ساعة تقلب مكان وبعد عبدالله ما يفارق خيالها كل دقيقة اتفكر اشلون عبدالله بيطلع لي جذي ما فكرت وعبدالله يخطبني هاي من سابع المستحيلات كان
وعبدالله يحبني اممممم اشدراني يحبني ولالا وهو لين حين ما قال لي لكن من كلامه اشكره يبين انه يحبني يا ربي
وميتة من الفرحة والا صوت مسج موبايلها قطع افكارها شافت الساعة ساعة متأخر في الليل من يطرش لها مسج هالحزة بطلت مسج
الا رقم غريب تذكرت عقب هاي رقم عبدالله بسرعة بطلت مسج شافته
( رقدي وخليني أرقد )
امنة استغربت اشدراه عبدالله أني لين حين ما رقدت
راحت من الدريشة وحجرة امنة فيها دريشة وهالدريشة مجابل بيت عبدالله فعبدالله كان واقف في صالة طابق الثاني ودريشة كان صاير عود وعلى الزجاج فامنة شافت واحد واقف وعبدالله أكد لها هالشئ بانه كل ساعة يصك اللينت ويبطله ( اللينت = مصباح)
امنة: وليييييي يقدر يراقبني على راحته
فبسرعة صكت مصباح حجرتها وراحت عند الدريشة شافت ان الي واقف راح فعرفت ان عبدلله مو اهني
فما قدرت ترقد لكن رقدت من كثرة التفكير وحلمت بانه كانت مع أهلها فرحانة وعقب مرة وحدة اطيح عند الغرب ومرة ثانية تحس بفرحة عندهم مرة ثانية اطيح وعند اهل ابوها ومرة ثانية تفرح وعقب مع عبدالله فرحااااانة تضحك لكن اطيح اطيح ولين حين ما وصلت مكاااااااان والا اتقوم
امنة: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
ارتجفت خافت لانه هالحلم يراودها من وهي اصغيرة وتوقف عنها مرة والحين هالليلة بعد حلمت
قرات المعوذات حاولت ترقد ما قدرت الا اذان الفير قامت وصلت وحست براحة ولكن خوفها لين حين من الحلم الي دائما يراودها وبتفكير قدرت اتفسر جزء الاولي أني كنت عايشة مع أهلي بفرحة واخوالي ياءو ودوني مرة ثانية عشت بفرحة والحين عبدالله تقدم لي وصج وايد فرحانة بهالسالفة لكن مرة ثانية أطيح يا ربي استرقامت طلعت من حجرتها شافت امها قايمة من الصبح وهي مشغولة مع ترتيب البيت
ام احمد: امنة اشمقومج هالحزة
امنة: يمه حلمت بحلم يخرع
ام احمد: امنة حلمتي انزين عادي ياما احنا نحلم عادي لا تنزعجين من حلم
امنة: لكن يا يمه
امها قاطعتها :حلمتي عن عبدالله
امنة : اشدراج يمه
ام احمد: من الطبيعي لانج في الليل كنتي تفكرين عنه ومن كثر تفكير حلمتي وبس خلاص انتهت السالفة
امنة: ههههتي يمه بما أني احس حلمي شئ ثاني بس بنشوووف
ام احمد: امنة يالله ساعديني ترى ناس يايين وخالج بيي لنا في حزة الظهر
امنة: خبرتيه يمه
ام احمد: اشلون ما اخبر اخوي اصلا اول ما وافقتي خبرته
امنة: وانا خبر خير وحتى وضحى قالت بتيي من وقت علشان اذا نبي شئ مساعدة
ام احمد: بصراحة يا امنة وضحى عاجبتني واااااايد أتمنى كان عندها بنت خطبت ولد احمد لبنتها
امنة: يمه الله يخليج لا تييبين هالطاري جدام وضحى ولو بالغشمرة
ام احمد: وليش
امنة: يمه هي عقب ما ولدت حمد قالو لها صعب انها تحمل مرة ثانية
ام احمد: وأنتو صدقتو كلام الدكاترة
امنة: واشلون ما بنصدق
ام احمد: الدكاترة ساعات يقولون شئ وهما ما يدرون حتى انا لما مضى وقت طويل بعد ما يبت احمد رحت الدختر قالو لي نفس السالفة ولله حمد عقب يبتج( لان دائما كانت اتقول جذي فانتبهت ) اقصد عقب يبت منى
امنة: يمه احبج واحبج واحبج ( لوت على امها )
ام احمد: اي بتحسين فيني عقب ما بتتزوجين
امنة: معليه بكنسل زواجي
ام احمد: علشان بخيزرانة ابوج اطقج
امنة: يهون عليج يمه اطقيني
ابواحمد: ما عاش الي يمد ايده على بنتي
امنة باست راس ابوها: هلا يبه
بواحمد: يالله ترى بسرعة جهزو ونظفو عدل ما ابي يكون شئ ناقص ترى حفلة لبنتي العودة
منى: وانا بطة السودة
ام احمد: ول من وين طلعتي واشعندج اليوم من الصبح قايمة
منى سملت على امها وابوها : يمه فكرت اساعدكم
بواحمد: منى اكيد فيج شئ أنتي واساعدين
منى: يبه
امنة: منى لازم تتعودين واتقومين من وقت وتحلين مكاني وخلي امي وابوي ابدا ما يحسون بفراقي
منى: كأنج بسافرين بريطانيا اربع عشرين ساعة بتكونين رازة ويهج في بيتنا
امنة: اقول ايش رايج بيي وبسكن اهني
منى: تكفييين بنتحر
بواحمد: لين حين ما هديتو عنكم هالتناجر
وقعدو تريقو ومشغولين مع ترتيب ومنيرة قامت بعد انشغلت معاهم واحمد راح يشوف ميلس يمكن احد بيي واكيد بيون لانه بما انه يوصلون نسوان بيقعدون وخاله بعد مع اعياله ياءي
وبيت بوعبدالله كانو رايحين دوام وام عبدالله طلعت تشتري لها ثياب وقالت بتلبس نفس امنة بضبط الا بصير زوجة ولدها فراحت من وقت وخبرت ام امنة بانه هي بتييب الي بتلبسه امنة وام احمد ما قالت شئ
فبينما امنة طلعت برع البيت لانه بتروح بيت ناجية بتعزمها بنفسها الاخت زعلانة اول ما يات امنة لين حين ما شافتها عند بيت عمها في واحد مع بنته وبنته تقريبا في عمر امنة ومنيرة فراحت لعشان تسالهم وهي تعرف بانه بيت عمها مافي احد
امنة: السلام عليكم
ريال وبنته ردو: عليكم السلام
امنة: عمي خير تبي شئ
ريال: أنتي بنت راشد
امنة: لا أنا بنت اخو راشد وهاي بيتنا (أشرت على بيتهم )
ريال: انتي امنة ( بتردد قال)
امنة استغربت اشدراه ومن هاي أول مرة اشوفه ويعرف اسمي بعد: اي نعم لكن اسفة ما عرفتك
ريال: كبرتي يا امنة لكن ما تغيرتي
امنة: عمي من انت
ريال: في احد في بيتكم ابوج او اخوج
امنة ابوها واخوها كانو في البيت: اي ابوي واخوي في البيت تفضل عمي
فراحت ودتهم ودخلتهم ميلس وكانت تبي اتقول لبنته علشان اتيي معاها لكن استحت وفوق هاي ما تعرفهم
ودشت داخل
امنة: يبه يمه وينه يبه
ام احمد: في حجرته
راحت للحجرة
امنة: يبه في واحد يبيك ودخلته الميلس
بواحمد: من
امنة: ما أدري
بواحمد: طيب الحين بروح له
فبو امنة راح
احمد: وين راح ابوي امنة
امنة: ما ادري ريال يبيه راح
احمد: ومن
امنة : ما ادري اول مرة اشوفه
احمد: راح الميلس بشوف من هاي


ام احمد: امنة تأخرتي روحي بسرعة حق ناجية
امنةا: الحين برووح
وبو احمد لما دش استغرب اشد الاستغراب
بواحمد: مروان انت
مروان: اي يا بواحمد



وجنان فكرت بعد تفكير طويل وافقت
يوسف: جنان لا توافقين علشان خاطري اذا انتي رافضة فكرة الزواج
جنان: يااه وافقت انا بنفسي تطمن
يوسف: عبالي بعد بترفضين جان اطلعج برع
جنان: اقول الحين برفض
يوسف:/ لا تكفين
جنان: منو قدك اهني انت واهناك عبدالله
يوسف: ومنو قدج انتي اهني وامنة اهنااك
جنان: تجهز ترى بنطلع من وقت
يوسف: جاهز وجاهز قولي حق امج تتجهز بسرعة وبنطلع

فيصل طلع مع زوجته من وقت لانه رويض اول شئ بتروح بيت اهلها بعدين بيت امنة





يا ترى حلم امنة شنو تفسيره بكوووووووون
ومن هاي مروان مرة وحدة ياء لهم
وشنو بصير في حفلة الخطوبة

الفاتنه^الصغيره
07-17-2006, 11:23 AM
وانشالله يعجبوونكم هاالاجزااء:)

الخلوقة
07-17-2006, 03:54 PM
تسلمين فتوووووووونة عالأجزاء اللي نزلتيها
بصراحة حلوين بس تكفين لاتطولين بتنزيل باجي الأجزاء عشان انعرف من مروان هذا
وبعد انعرف تفسير حلم آمنة
الله يعطيج العافية

النمرةalnimrah
07-18-2006, 04:23 AM
يسلمووووووووووووووووووووو فتووووونة اجزاء رووووووووووعة

نبي نعرف باقي الاحداااااااااااث

انتظر البقية بفارغ الصببببر لا تتأخرين يالغلا

الفاتنه^الصغيره
07-18-2006, 08:33 AM
يسملمووو بناات عالمتااابعه الحلووووه
الخلوقه والنمره تسلموون حبايبي :)

فهده فهد
07-18-2006, 08:34 AM
واااااااااو روعة بس بلييييييز كملي البااقي....
الاربعاء بسافر وخلاااص مابدخل النت الا عقب شهر يعني حرااام اروح وماخلصتها.....
طلبتك كمليها ومشكووووووورة..
<<<<<ادري ثقلت دمي عليك بس وش اسوي ابي اكمل القصة الرائعة مثل صاحبتها.....


مـــــــــــــــع حبــــــــــــي................................... .........

الفاتنه^الصغيره
07-18-2006, 08:34 AM
طلعت امنة وهي تفكر في الي دشو وكانو يبون أبوها
أحمد: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وردو عليه: عليكم السلام
وأحمد سلم على الريال وشاف البنت وقال أحسن له يقووم ويطلع يمكن سالفة سرية أصلا ابوه بقول له بعدين
وامنة في طريج اتصلت على رويض الي دلتها الطريج ووصلت طقت الجرس الباب واحد ياهل طلع
امنة: ناجية اهني
الياهل: اي
( والياهل واقف لا يدش داخل ولا يقول حق امنة دشي داخل)
امنة: حبيبي روح قول حق ناجية رفيجتها اهني
ياهل: ان شاء الله
امنة وقفت تقريبا خمس دقايق ولين حين محد ياء ومرة ثانية طقت الجرس والحين الخدامة طلعت
امنة: موجودة ناجية
خدامة : اي تفضلي
دشت داخل والا أم ناجية يات وامنة سلمت عليها ام ناجية ما شافت امنة غير مرة وبس ولما كانت في بيت رويض فلذا ما تعرفها عدل وبالاصح الصحيح نست هاي من وعقب ثواني ناجية يات
ناجية: يا هلا وغلا بامون منورة البيت
امنة: البيت منور باصحابه
ناجية: أنا اقول من ياني وبدون ما يخبرني
امنة: قلنا انسوي مفاجأة لكن الظاهر المفاجأة ما عجبتج
ناجية: لا أفا عليج عجبتني ونص وتعالي وين غرورج راح ليلة عرس اخوج ما عطيتينا ويه
امنة: هههههتي شأسوي احلويتي يا نجوي وتغيرتي وايد اشعرفني هاي أنتي وخصوصا متكشخة وانا حدي كنت اشوفج جذي مع كشتج الحين اذا أحد شافج يقول نجوي مو في ليلة عرس أخوي
ناجية: احم احم دومي جميلة بس بعض الناس يحترون
امنة: عشتوو
وام ناجية: يالله يا اعيال استاذن منكم
وراحت
ناجية: غريبة امنة عندنا وهالحزة أكيد في شئ
امنة: اي أكيد عبالج ايي لج جذي
ناجية: عرفت يالله قولي اشعندج
امنة: ياية أعزمج
ناجية: وشالمناسبة
امنة: واحد من خلق الله تقدم لي لذا مسويين عشى الليلة في بيتنا
ناجية ما صدقت: روحي لعبيها على احد ثاني مو علي
امنة : انتي وكيفج اذا مو مصدقتني على راحتج تعالي الليلة في بيتنا وبتعرفين
ناجية: عيل بييي بيتكم وبشووف
امنة: نجوي اشفيج والله ما اجذب عليج
ناجية: حلفتي يعني من صجج مبروك يا بعد عمري يا امنة
امنة: عقبالج
ناجية: بما أني ماني مصدقتج
وامنة فرت مخدة الي عندها عليها
امنة: لا اصدقين تعالي بيتنا وبشوفين
ناجية: ههههههتي انزين قولي من هالغبي الي تقدم لج
امنة: أقول حدج عليه
ناجية: انزين قولي من
امنة: وليش لو قلت لج بتعرفينه
ناجية: يا أختي بشوف اسمه حلوو ولالا اذا اسمه عادي مثل اسمج يعني الله يستر
امنة: ويا هالويه تتطنزين المهم اسمه عبدالله
ناجية: عبدالله مدام عبدالله عيل الاسم حلوو ووين شافج
امنة: اشلون ما يشوفني وهو يعرفني
ناجية: اهااا يعني عن طريق الحب
امنة: لا الحب ولا هم يحزنون
ناجية: اوهو أقول قولي لي السالفة من البداية اشلون تقدم لج وليش وهل امه قال انه يخطبج او احد او بنفسه
امنة: سلمج الله على حسب معلوماتي بنفسه
ناجية: بعد تقولين ما يحبج اذا بنفسه يعني يحبج وتعالي شنو يصير لج
امنة: ولد عمي
ناجية: لا تقولين
(أصلا ما صدقت)
ناجية: بس أي ولد عم انتي عندج اثنين
امنة: انتي اشدراج باعيال اعمامي
ناجية: اهو قولي أي ولد عم عندج ولد عم الي كان ييب دائما منيرة المدرسة وثاني على حسب الي اعرفه كان مسافر
امنة: خطيرة انتي من وين لج هالمعلومات
ناجية: ياااه امنة بتقولين أي ولد عم
امنة: الي كان ييب دائما منيرة المدرسة
ناجية: يعني الحلوو يا حظج والله فيه محظوظة يا امنة انتي
امنة تقلد ناجية: الحلووو يا حياتي شأسوي بجماله وتعالي قولي يا حظه فيني
ناجية: وليش وافقتي ان شاء الله
امنة: كيفي
ناجية: يااااااااه كلكم بتعرسون الا أنا
امنة: انزين من يودج تعرسي
ناجية: فارس احلامي ضايع وهو يدورني
امنة: ههههههههههتي امحق فارس احلامج لما بشوفج بيشرد
ناجية: عبالج انتي وتعالي اشفيكم كلكم بتعرسون بهالعمر الحين كل ما سالت ابنية قالو بنتخرج وبعدين وأنتي اكاج لين حين تدرسين ومنيرة بعد ما تخرجت من الجامعة وتزوجت
امنة: لانه الي يتقدمون لنا في البداية يكونون ناس ونعم فيهم انخاف لو رديناهم بدورون لهم واحد ثاني واحنا طول عمرنا بنتحسف او بنقعد مثل حالج عوانس
ناجية: انا عانسة ويا هالويه صج مو متطورة انتي يا امنة
امنة : طالعة عليج
ويالله بمشي انا
ناجية: بدري
امنة: بدرري من عمرج
ناجية: اقول امنة انتي ما تستحين انج تعزمين الناس بنفسج
امنة: لا حول مو منج مني انا الي ياية لج اسبيشل علشان اعزمج
ناجية: هههههههتي لا بس غصبا عنج اتيين لي لو ما يتي لي وعزمتيني عن طريق تلفون جان ما ييت
امنة: اعرفج علشان جذي ييت لج
ناجية: عيل ولا يهمج ان شاء الله بيي
امنة: بنتظرج
ناجية: اصدقين امنة توقعتج تغيرتي وصرتي مغرورة ومتكبرة
امنة: الشمس بتطلع من الغرب لما امنة اصير مغرورة
ناجية: لان سنتين ولا فكرتي تتصلين فيني وفي العرس حتى سلام ما سلمتي علي
امنة: يا يبه والله ما عرفتج ومن وين اييب رقم تلفونج علشان اتصل فيج
ناجية: لا عاد قدرتي اتقولين لرويض ورويض عطتج رقم تلفوني
امنة: ومن وين لي رقم تلفون رويض
ناجية: ياااااااه رويض ماخذة ولد خالج بعدين اتقولين من وين لج
امنة: يعني تبيني اتصل على ولد خالي
ناجية: دائما اتكبرين السوالف بس خلاص انسي
امنة: هههههههتي عبالي بعد يالله مع السلامة

وامنة طلعت وهي راجعة البيت وفي طريج موبايلها يرن شافت الرق رقم البيت
امنة: يا هلا وغلا بالي اتصل علي
عبدالله: يا هلا فيج يا بعد عمري أنتي
امنة انصدمت رقم كان رقم البيت ليكون انا غلطانة
عبدالله: اشفيج سكتي
امنة: معاك عسى ما شر متصل
عبدالله: عرفت لو اتصلت على رقمي جان ما شلتيه قلت بنجرب على رقم بيت وبنشوف حظنا
امنة: أها وشفت حظك يعني الحين مع السلامة
عبدالله: الشرهة مو عليج من الي يعطيج ويه
امنة: هههههههههههتي
عبدالله: فديت هالضحكة والله
امنة: فديت الي ما يفدوني والله
عبدالله : حبيبتي انتي
امنة اوف عليك يا عبدالله لا حياء ولا خجل: عبدالله شو لا متصل
عبدالله: الله على الحياء ما أٌقدر جان زين اشوف ويهج وهو يتحول طماطة
امنة: ولا في احلام
عبدالله : انزين وينج الحين
امنة: وأقول يا ولد العم مالك حق تسال
عبدالله: أقول يا بنت العم ترى صرت خطيبج يعني لي حق غصبا عن خشمج
امنة: صير ريلي وبعدين تكلم
عبدالله: لو صرت ريلج انا الي براويج
امنة: المهم ليش متصل
عبدالله: لا صدقين عمرج أنتي عبالج متصلة علشان اتكلم وياج
امنة: بصدق عمري ونص بعد تتصل لي وتقعد تتغزل فيني وعقب اتقول ما صدق عمري
عبدالله: كل هذا دليل على ماذا
امنة: انك اتموت فيني احم احم
عبدالله: برافو حياتي صج طلعتي منتي هينة لكن انتي بعد اتموتين فيني
امنة: هههههههههتي من قص عليك
عبدالله: انتي
امنة: ومتى
عبدالله: امنة ترى عيونج يعبر حبج وثانيا سمعتج بنفسي اتقولين هالكلام وثالثا لو ما كنتي تحبيني وتموتين فيني جان صاكة تلفون من زمان بس قاعدة انتي تتكلمين معاي
امنة اووف منه يعرف يحرج وبس : يالله عيل مع السلامة هالشئ ان شاء الله بعد بدل على شئ
عبدالله: يا بنت الحلال ترى في اجتماع طارئ في بيتنا علشان جذي متصل
امنة: وليش ان شاء الله
عبدالله: اول شئ قولي وينج انتي
امنة: يا ربي عليك انا في طريج وياية البيت
عبدالله: وين كنتي قل ما تكونين في طريج
امنة: كنت في بيت رفيجتي
عبدالله: ليش
امنة: عبدالله بتقول ولا اشلون
عبدالله: بشرط انج اتقولين لي انج اتحبيني
امنة: لا تحلم وايد
عبدالله: طيب ما بحلم وايد يالله في امان الله
وصك تلفون في ويه امنة
امنة بايخ عبدالله هو بنفسه متصل فيني ويصكه بعد هين ان ما راويتك
وعبدالله كان عند اخته شاف منيرة نازلة من على الدري صك تلفون وما كان في البيت احد غير منيرة وعبدالله فمنيرة وعبدالله طلعو علشان يروحون بيت بوعبدالله على قولة حمدان اجتماع طارئ
وتلفون امنة مرة ثانية يرن لكن هالمرة الاخ احمد
وخبر اخته بأنه كلهم مطلوبين في بيت عمهم
امنة راحت كانت اخر وحدة دشت سلمت على الكل وشافت عبدالله اونه ما يعطي ويه خير شر كالعادة من ورى شئ ثاني ومن جدام شئ ثاني حتى ما يشوف امنة لما يكون مع الاهل وحمدان دائما يراقب عبدالله ويشوف بروده ويستغرب ولكن ما يعرف انه اخوه خطير
وبو أحمد : يا أعيالي جمعتكم اهني عندنا شئ نبي انقوله
احمد: خير يبه
بواحمد: مثل ما أنتو اتعرفون كان عندكم عمتين مو عمة وحدة وبس وحدة منهم توفت الله يرحمها ومن بعد ما توفت ما شفتو أي شئ يذكركم فيها علشان تسألون عنها والعمة كانت تعني لنا كثير وكثير كانت أم لنا وليس أخت وبس ودائما كانت توصيناا بأنه دائما انكون ويا بعض نصل الرحم وبفضل الله ثم بفضل أختنا اليوم أنا واخوي جذي اقراب من بعض ياما تسمعون عن الاخوان ما يدرون عن حال اخوانهم وياما تسمعون عن اخوان ما يشوفون بعض غير مرة او مرتين في سنة ولكن احنا ولله الحمد يوميا انشوف بعض وياما اختلفنا في وايد اشياء لكن أبدا ما ابتعدنا ونتمنى مثل ما أنا واخوي فرحانيين ويا بعض أنتو اتكونون جذي مثلنا ويوم كان بالنسبة لي ولاخوي راشد يوم مستحيل ننساه يوم يابت ذكرى أختي الي حاولنا ننساها لكن صعب ننسى اخت مثلها اليوم بنتها كانت عندنا ( وحس بالحزن على اخته المتوفية ودعى لاخته بان الله يرحمها ويغمد روحها الجنة)
احمد : يبه بعد هالسنين كله اليوم توكم اكتشفتو ببنتهاا وين كانت طول هالسنين
بواحمد: يا ولدي زوج عمتج وايد كان يحب مرته وووايد لما توفت هي كانت عندنا فلذا قال أحنا السبب وابتعد عنا واليوم بنته اكبره أكيد سالت عن اهل امها وابوها ما قصر يابها لين عندنا وجرحه بعد قل
اامنة: يبه ليكون الي في صبح ياءوو
بواحمد: اي نعم
حمدان: يعني عمتي الله يرحمها بس كانت عندها بنت وحدة وبس
(حمدان سال يبي يتأكد انه عند ول عمة ولالا )
بواحمد: اي بس بنت وحدة
وبواحمد وبوعبدالله اثنينهم تذكرو اختهم الي وايد كانو يعزونها وايد كانو يحترمونها لكن الموت حق على كل من
وعم السكوت في مكاان
امنة ومنيرة ومنى قالو بقومون كمل شغلهم
الا بواحمد: وتبون تعرفون اشلون كانت اختنا الله يرحمها
امنة: الفضول ذابح الجميع يا يبه لكن الجميع مفضل السكوت
بواحمد ضحك: ههههههههههتي ايش رايك أخوي تقول لهم
بوعبدالله : تعالي امنة عندي
وامنة راحت قعدت يم أبوها الي كان حمدان قاعد فقااام
بوعبدالله: امنة تدرين من سماج امنة
امنة: لا ما ادري
بوعبدالله: أختنا سمتج امنة
حمدان: اشوف دائما تعطونها ويه زيادة عن اللزوم
بوعبدالله: واذا تبون تعرفون اشلون كانت عمتكم مجرد شوفو امنة طبق الاصل حتى في تشابه في الوجه بس ما كانت شيطانة مثلها
امنة: افا عمي انا وشيطانة
وعقبها كلهم قامموو وراحو وفي بيت بواحمد كل من مشغول بتجهيزات
وضحى يات اساعدهم
وامنة كانت قاعدة ويا منى
منى: امنة انتي من صجج بتلبسين الي شرته لج مرت عمي
امنة: اي اشفيها
منى: اعرفج من الحين اتحاولين تكسبينها
امنة: شنسوي بعد مستقبلنا دائما بيد امهات ازواجناا وشفتي جلابية الي يابتها كشخة والله عندها ذوووق
منى: اي ما توقعت قلت اكيد بتييب لج شئ مال سنة يدي لكن ما توقعت تطلع جذي خطيرة
ومنيرة دشت واكتفو بالكلام
منيرة: امنة وضحى وصلت
امنة: اي امس قالت بتيي من وقت
فراحت امنة اسلم على وضحى
امنة: ما يبتي حمد ومريم
وضحى: امبلا يبتهم بس ما أدري وين اختفوو
امنة: تطمني في مكان امن مادام هم اهني
وحمد مريم كانو رايحين عند بو احمد وبوعبدالله كان يالس مع اخوه فطلعو الاخوان يودون الاعيال في البرادة يشترون لهم شئ
بوعبدالله: ههههههتي
بواحمد: وليش تضحك
بوعبدالله: واشلون ما أضحك واحد يناديك يدوه وثانية يبه
بواحمد: اقول حمد ومريم ترى هاي بعد يدكم
مريم: يدي انت
بوعبدالله: ههههههتي يا يبه لين حين احنا اصغار بكلمة اليد اتنزلون معنوياتنا
بواحمد: اي اصغار الله هداك اعيالنا كل واحد اكبر من ثاني وعمرهم اعمار الزواج
بوعبدلله: حمدلله يا بواحمد
ومريم وحمد لعوزو نفسهم اشوية بواحمد وبوعبدالله اول مرة في حياتهم خذو كلينكس ينظفونهم
وامنة فوق قاعدة تتعدل
وعبدالله منو قده مو مصدق اصلا
ومنيرة ومنى كل من تعدل حطو لهم خفيف وايد خفيف وفي انتظار بنت عمتهم
وام فيصل مع جنان ياءو ورويض يات عقبهم بجم من دقيقة وهيا ونورة وعد وعائشة مستحيل يطوفون هالفرصة عورو راس اهاليهم الى أن ياءو معاهم
وجنان وامنة وهيا ونورة مع وعد كانو قاعدين ومنى حصلت وحدة مثل عائشة حمدت ربهاا وجنان حصلت هيا ونورة الي صارو لها مثل اعز الربع
وعد: انا اكبر منكم كلكم ولين حين قاعدة
امنة: عقبالج ان شاء الله
وعد قامت عنهم راحت لعند وضحى
امنة: ها جنان انتي شنو صار بسالفتج
جنان: والله قرار النهائي الي وصل لي ان ملكة يوسف بصير قبلي
امنة: زين والله وانتي متى
جنان: ما ادري الحين ما أفكر في هالسوالف
نورةو: واحم احم انا في عطلة الربيع
جنان: يا ويلج ان ما عزمتينا
نورة: افا انتي اول المعازيم
هيأ: واحنا اخر المعازيم
نورة: اي اكيد
امنة: عيل معليه انتي ولا بنعزمج
نورة: ما تعزميني يمكن لكن اكيد بتعزمين خالج يعني اكيد بيي غصبا عنج
جنان: امنة طالعة اليوم حلوة
امنة: احم احم
والا سارة طلعت لهم وهي بفائق جمالها غطت على الكل
جنان: وين ياية ليكون عرس وانا ما ادري
امنة: جنان غيبة ترى اجرج بروح لها
جنان: استغفر الله حتى اجري هي ما تستاهله
وبنت عمة امنة يات وام سارة سلمت عليها حتى صاحت لما تذكرت اختهاا وسارة صارت وياها وهي اسمها مروة
ومروة كانت يايبة وياها بنت جيرانهم ريم
فكانت قاعدة بروحها لماا مروة راحت مع سارة
والاخت سارة ما قصرت قبل ما مروة تتعرف على امنة قالت لها اشياء عن امنة علشان ما تحبها واصير رفيجتها مو رفيجة امنة
امنة شافت ريم قاعدة بروحها استغربت من هاي ما اعرفها ليش ما اروح اسلم عليها
امنة سلمت عليها وقعدت سوالف
وريم استغربت منها
ريم: اتعرفين اي وحدة الي اليوم خطوبتها
امنة ضحكت في خاطرها وقالت : لا
ريم: اعتقد هذي ( أشرت على سارةة)
امنة ما تدري ليش بس حست بالذنب تجاه سارة ليش تصرفت بسرعة سارة كانت تحب عبدالله حست بعدم الراحة سارة بنت طيبة كانت قبل كلش اوكي مع امنة لكن الحين علاقتها اختربت
امنة: لا يا ريم اعتقد انا
ريم شافت امنة: انتي امنة
امنة: توي الناس اي انا امنة
ريمم: اسفة والله ما عرفتج
امنة: لا عادي بس ريم احس اني ما اعرفج
ريم انحرجت وحتى امنة تفشلت وتحسف ليش سألت : اصلا قلت حق مروة ما بيي معاها لكن هي شدتني معاها بالغصب
امنة: لا افا عليج يا ريم لا تقولين هالشئ احسن ييتي واحنا تعرفنا عليج
ريم: هاي من طيبة اصلج بس في العرس لا تنسين تعزمينا ترى ما بيي ويا مروة بدون عزيمة
امنة: افا عليج
والا ناجية ياية صوبهم وسلمت عليهم
ناجية: اشوفج متشققة يا امونة
ريم: في أحد ما يتشقق وفي خطوبتها
وناجية وهي تغمز : وخصوصا تاخذ حبيب القلب
وامنة اطق ناجية على كتفها: انجبي انتي
ناجية: لاني خطيرة علشان جذي
والا هيأ وجنان ونورة بعد انضمو اليهم وسوالف
وتعشوو وام ناجية قالت بتروح وكان الوقت بدري
امنة: ناجية قعدي انا الي بوصلج بعدين
ناجية: لالالا برووح
جنان: بشرط ناجية ما بتروح ان عبدالله بوصل ناجية وطبعا احنا شلة معاكم
ناجية: اي اذا جذي والله ما بروح
امنة: الظاهر ناويين على روحكم وعلي
هيأ: امنة عاااد خاطرنا انشوف عبدالله
امنة: كانكم ما شفتو عبدالله
اقول ناجية عيل روحي مع امج
ناجية: بس خلاص عبدالله بوصلني
امنة: ليكون سواقج وانا ما ادري
ناجية:لا سواق رفيجتي امنة
امنة: انا شكوو عادي بقول لعبدالله وبقول حق امج من وصلنا ويا هيأ ونورة بخبر اهاليكم بعد وجنان انتي معاهم
جنان: عادي
وريم ويا مروة راجعين بيت كان ابوهم ياءي لهم
ريم: تدرين امنة وايد طيبة
مروة: لاا يا ريم لا تشوفينها جذي ترى هي من خلف خلف
ريم: انتي اشدراج حتى ما ييتي اسلمين عليها
مروة: ما ييت علشان أتجنب منها
ريم: وليييييييي ترى لا تظلمين البنت انتي

الفاتنه^الصغيره
07-18-2006, 08:37 AM
ناجية: يالله امنة روحي راحت
امنة: يا ويلالالالاه أنتي صدقتي مع هالويه اني بروح بقول لعبدالله علشان يوصلنا
ناجية: اي صدقناا ونص بعد
هيأ: ليكون امنة بتغيرين قرارج ترى انتي بنفسج قلتي
امنة: اقول ترى أنا بوصلكم ولو في اعتراض عندي أخوو
نورة: وعبدالله اشفايدته
امنة: عبدالله لا اخوي ولا ابوي
نورة: خطيبج
امنة: اقول نورة لا تخليني اخبر سعيد عنج
نورة: اتهدديني اقول عبدالله يعني عبدالله
امنة: ولييي اصلا انتو خسرانين بعد لو عبدالله وصلنا
هيأ: من أي ناحية
امنة: لو الاهل درووا اشبسوون فينا كلنا
هيأ: عادي من بخبرهم
امنة: الظاهر ناويين علي

وقامت عنهم امنة
ناجية: ياااااااه الحين شنسوي
هيأ: سهلة لو قعدنا على راسها صدقيني بتوافق أصلا اعرفها ما تحب احد يحن على راسها
نورة: عيل خلينا انروح

وراحو ورى امنة عاد يحنون على راسهاا


سعيد كان ويا حمدان في ميلسهم
سعيد: ها حمدان شنو قلت أمس
حمدان: ما اقدر والله ناوي لكن اشاسوي الظاهر عبدالله عرف لذا قعدني في البيت
سعيد: لا امس شنو قلت لي ان اخوك الوحيد ولازم اتسوي شئ اسبيشل ما أقول غير مالت عليك وعلى اشياءك الاسبيشل
حمدان: خيرها بغيرها ان شاء الله في العرس
سعيد: اقول انجب أوكي انا الي براويك في العرس
حمدان: ههههههههتي قوية انجب
سعيد: تدري قاهرني انتي
حمدان: احم احم
سعيد: بعد تتحممم
حمدان: سعيد اشبلاك معصب
سعيد: واشلون ما أعصب وقاعد معااك في البيت
حمدان: نفس الشئ لو رايحين كنا قاعدين في ميلس بيت عمي يعني اشالفرق
سعيد: الفرق اني لو بقليل ولو أمل اصغير احتمال كنت بشوف خطيبتي
حمدان: اي اشوفك جذي ما دام سالفة فيها خطيبتك
سعيد: شنسوي يا حمدان القلب القلب
حمدان: الله يعين قلبكم
سعيد: لو اتحب بتعرف
حمدان: يزعم انت تحب
سعيد: مو بس أحب أعشق بعد
حمدان: انت ويهك ويه عشق
سعيد: لا عيل ويهك
حمدان: يحليلي كل من يموت فيني
سعيد: عشتوو أقول البنات اول ما يشوفون ويهك صدقني يشردون
حمدان: هههههههههتي عاد يشردون أهون من ما يغمى عليهم
سعيد: عبالك انت ووينه رفجان عبدالله قال بييون وصار لنا ساعة ولين حين ما ياءو
حمدان: انا اشدراني فيه
سعيد: انزين ليش هو بنفسه ما قعد
حمدان: أبوي قال له لازم يروح وياه في بيت عمي اتعرف الناس يايين والي ما شاف عبدالله بشوفه الحين
سعيد: تعال يا حمدان نسيت شئ
حمدان: شنو نسيت
سعيد: ما هنيت القراء بعيد الاضحى
حمدان: مافيني شدة يالله قوم
سعيد: ما يصير جذي يا حمدان اصدق سمعت يقولون طلع لنا معجبين
حمدان: احلف
سعيد: صدقني
حمدان: اه قلت لك كل من يموت فيني الحين شأسوي بهالمعجبين وأحلى شئ كلهم بنات اصدق كلهم
سعيد: ههههههههتي
حمدان: على كل حال كل سنة وأنتو طيبين وعساكم من عوادة وهالحزء عبارة عن عيديتكم مني لكم
سعيد: لا والله والكاتبة متعبة عمرها في نهاية عيديتك لهم
حمدان: اي اشفيها الكاتبة الا اصير لي
سعيد: يا سلالالالالالالالام

ومع سوالفهم الي ما تكمل

بوعبدالله وبو احمد كانو متشققين من الفرحة يحسون الدنيا مو شايلتهم من الفرحة
بوعبدالله: والله يا اخوي ماني مصدق أحس روحي بحلم امنة اصير زوجة ولدي
بواحمد: حتى أنا بس الحمدلله حلمنا اعيالنا حققوه
بوعبدالله: الحمدلله تدري يا اخوي دائما كنت خايف من هالشئ ما أدري ليش بس كنت احس اني ما استحمل امنة تبتعد عناا
امنة غلاتها غير عندي وايد غالية عندي ووايد
بواحمد: أقول ليكون بنتي اغلى عندك مني
بوعبدالله: أفا غالي انت وبو الغالي
بواحمد: الله يديم محبتنا ان شاء الله
بوعبدالله: امين وولو حدث الي يحدث يا أخوي لكن ابدا ما بفترق عنك
بواحمد: اصلا انا الي ما بخليك حتى حياتي ما أقدر اعيشه بدونك


والله على محبتهم عسى كل اخون جذي


هيأ: الله يخليج يا امنة وافقي
امنة: لو وافقت اتعرفين احمد اشبسوي فيني بيذبحني
ناججية: امنة تأخرت ابي اروح البيت واتعرفين حلفت اني ما برجع الا معاج انتي وعبدالله لكن اذا ماصار لازم اصوم 3 ايام
( اصلاا ما حلفت بس اشلخ علشان امنة تقتنع)
امنة: تستاهلين محد يقول لج على كل سالفة تحلفين وصومي 3 ايام اشبصير فيج
وقامت عنهم مرة ثانية عورو راسها من الحنة
وطلعت الحوش على أمل تلتقي بعبدالله ما تدري ليش بس هي بعد حست باشتياق لعبدالله ولكن فكرت اشيايب عبدالله اهني يعني مستحيل اشوفه خساارة قالت نفس الوقت اشوف احمد بقول له علشان يوصلنا لانه تقريبا ما يخلون امنة اتسوق في ليل واتصلت على تلفون احمد
وفي ميلس عبدالله مع احمد ومحمد وباقي الرياييل لكن احمد هالحزة كان مو في ميلس ونسى نقاله فعبدالله ومحمد كانو

























يتبع

الفاتنه^الصغيره
07-18-2006, 08:49 AM
رن تلفون أحمد
فمحد كان اهناك قريب وله حق يشيل تلفون غير عبدالله
فقام وخذ تلفونه وطلع برع كان يبي يغلقه نهائيا لكن شاف الاسم مكتوب اختي الغالية
وتمنى انها اتكون امنة لكن احمد بعد عنده اخت ثانية وقال اذا شلته يا ويلي من أحمد
لكن اشلون يقدر يقنع القلب فتجرأ وتذكر كلام حمدان الي يصير بعدين بصير لازم افكر في الحين
مو في بعدين
وامنة كانت متصلة وقالت بكل دلع : الووو احمد قبل السلام ممكن طلب اصغيرون
عبدالله طار من الفرح : يا ربي ما أقدر بموت وبموت حرام الي تسوينه فيني
امنة انصدمت: عبدالله
عبدالله: حياة عبدالله
امنة: وينه احمد
عبدالله: يا يبه حبيبج يكلمج وتسألين عن اخوج ليكون تبين اتخوفيني
امنة: ههههههتي يعني اتخاف من أخوي
عبدالله: حبيبتي انتي أنا بس اخاف من ربي
امنة :انزين كل من يخاف من ربه ممكن الحين اكلم احمد
عبدالله: لا مش ممكن شنو بتسوين
امنة: عبدالله شئ ضروري الله يخليك
عبدالله: يااه اشفيج انتي مع أخوج انزين اشتبين من اخوج
امنة: شئ ضروري عقب بخبرك
عبدالله: لو ما قلتي ما بعطي موبايل لاخوج
امنة فكرت شلة بنات من مساعة عليها اتعرف انهم يعرفون هالشئ مستحيل ومستحيل أسويه انا
لكن اذا سويته وخليت عبدلله يوصلها واحنا وياها اشبكون توبة اذا مرة ثانية ييبون سيرة
عبدالله عندي: اوككي يا عبدالله بدال اخوي بطلب منك انت طلب ممكن
عبدالله: عفية عليج
امنة خبرتها بان رفيجتها ياية وتبي أحد يوصلها واحمد مانعها اتسوق في الليل ومافي احد يوصلهم
عبدالله: لا والله تبيني أنا اوصل اقول امنة تحلمين أنا ما ارضى حتى اختي وبنات اعمامي
يركبون مع واحد غريب حتى لو كانو جماعة من النسوان ياية اتقولين لي أني انا اوصل
امنة: على راحتك بس لا تعصب علينا ولو انت ما وصلتنا بوصلنا السايق يعني نفس الشئ
ما بيفترق
ويالله مع السلامة
صكت التلفون
وقبل ما ادش داخل وصل لها مسج (تعالي انتظركم في السيارة انا )
وعبدالله راح وحط تلفون احمد واغلقه وقال لمحمد بانه طالع وبيرجع
امنة ابتسمت ابتسامة خبيثة الحين براويكمم
وراحت لهم
امنة: يالله ناجية تعالي بنوصلج
ناجية: تعالي تعالي من بوصلنا
امنة: انتي شكو مهم بنوصلج
ناجية: شوفي يا امنة لا ابي اخوج يوصلني ولا عبدالله اذا وحدة بتوصلنا عادي لكن واحد لا
امنة: يااه عبالج الحين بركبج مع واحد
ونورة وجنان وهيأ وياهم ناجية اول ما شافت عبدالله تراجعت
امنة: تعالي الحين لا تفشليني
هيا: شنو امنة عبدالله بوصلنا
وامنة: مثل ما قلتو
جنان: امنة كنا نتغشمر
امنة: يبين مرة ثانية حتى جذي لازم ما تتغشمرون
نورة عجبها السالفة تذكرت ايامها مع سعيد من الله يدورون لقاءات وكانت تبي اتشوف
ان عبدالله اشلون بيتصرف
نورة: شوفو يا بنات اذا احد شافنا كل ووحدة تتهم الثانية وبس خلاص بيكتمل السالفة
هيأ: لا والله
امنة: اقول احسن لكم يالله لا تفشلوني الحين
نورة: يالله يالله
نورة مع امنة راحو امنة قعدت جدام ونورة ورى مما خلا البنات يضطرون يروحون
وامنة اول ما يلست حست بخوف لو احمد او احد من البيت شافوها شنو بقولون
وبالاصح الصحيح كلهم خافو الوحيد كان مبسوط الاخ عبدالله
وامنة ما تحب تقعد بدون ما تحوس وما شافت جدامها الا الراديو
فتبي اشغلها اول ما شغلتها الصوت كان عالي فتخرعت مما خلت الجميع يضحكون
وعيداللع حاول يكتم ضحكته لكن ما قدر
فامنة انقهرت منهم كلهم
امنة: وليش مطول على الصوت
عبدالله حب يقهرها اكثر : شفت شلة من البنات ماشيين فرفعت صوت الراديو
امنة : اها
عبدالله: وعندهم جمال يخلي ايد بغير قصد يرفع صوت الراديو
امنة: الحمدلله ما سويت حادث
عبدالله: لا اسم الله علي تراني حذر
امنة: اي الا عندك خبرة في هالامور
عبدالله: اشدراج
امنة : بنات الي شفتهم ياءو اشتكو عندي
عبدالله: اشتكو عندج ولا عطوج ارقام نقالهم
امنة سكتت اتعرف شنو اترد عليه لكن بنات وياها عرفت انهم بيعلقون عقب على كل كلمة
وصلو منطقة بيت ناجية امنة: لف صوب اليمين
وعبدالله اتبع توصيات امنة لين ما وصلو
امنة: عبدالله دقيقة وبنرد
عبدالله: لا انتي ما قلتي لي انج بدشين داخل بيت رفيجتج
امنة: بس دقيقة ما بتأخر
عبدالله:انتي قعدي خلي الباقي يروحون
امنة: شنو شنو
اصلا نورة كانت تبي تاخذ مجلة من عند ناجية فناجية قالت في فساتين وايد حلوة فهي كانت تبي تاخذها
جنان حبت اتورط امنة اكثر: امنة انتي قعدي واحنا بنروح وبنيي
وامنة ما صدقت عرفت ان جنان عليها حركاات فراحو عنها
وامنة طلعت من السيارة وقفت برع فعبدالله بعد طلع
عبدالله: عسى ما شر ليش واقفة برع
امنة: ما اجتمع اثنان الا ثالثهما الشيطان
عبدالله وليي منج يا امنة : انزين دشي داخل وانا بتم برع
امنة ياهوو اقدر اادبك يا عبودي
فراحت امنة قعدت في السيارة
عبدالله واقف برع تملل تعب فقال ياه بدش داخل السيارة غصبا عنها
فدش داخل وهو قليلا ما معصب
امنة: سرعان ما غيرت قرارك
عبدالله ما رد
امنة: اقول عبدالله
بعد ما رد
امنة: فكرت اني بتم في الامارات حتى عرسي بكون في الامارات وعقب برد البحرين
عبدالله: لا اقول وايد مسختيها ان مرة ثانية قلتي شئ مثيله بقص ريولج قبل راسج
امنة: وليش ان شاء الله
عبدالله : كيفي وانا حر فيج (واشر على مخه لما قال كيفي )
امنة: لا والله اصلا اعترف لو ابتعدت بتشتاق لي
عبدالله: يا بعد عمري كل من يرى الناس بعين طبعه
وامنة وايد تنقهر لما عبدالله يقول حبيبتي حياتي او شئ مثيله: انزين اشفيها لو اشتقت لك
عبدالله: وليش بتشتاقين لي ان شاء الله وي امنة هاي معناته انج تموتين فيني
امنة ويحك يا عبدالله ولفت ويهها صوب دريشة اونه اطالع برع
عبدالله: ههههههههههتي امنة اصدقين ويهج صار أحمر
امنة ما ردت عليه
عبدالله: انزين لفي ويهج
عبدالله: صدقيني لو ما لفيتي الحين بلفه بنفسي
لفته امنة بسرعة عرفت عبدالله خطير: خير
عبدالله: اقول لفي ويهج صج ويهج مو ويه رومانسي
سكتت امنة وما قالت شئ
والا سرعان ما موبايل امنة يرن ومتصل احمد اوه امنة حست بارتجاف

وقررت ما بشيله
عبدلله: ردي على تلفون
امنة : احمد المتصل
عبدالله: راحت عليج يا امنة انزين شيليه وقولي انج مشغولة مع رفيجاتي وبعدين انا بكلمه
امنة؟: ما اجذب على اخوي
عبدالله: عشتوو
والا بنات دشوو
وسكوتت مرة ثانية وصلو وامنة شردت داخل البيت علشان احمد لا يشوفها لكن اكيد
الحين وصل خبر لاحمد
زدشت داخل شافت منيرة
امنة: منيرة انتي قلتي شئ لاحمد
منيرة: اي كل شئ
امنة: يعني يدري اني كنت طالعة مع عبدالله
منيرة: لاسف الشديد اي حاولت الف السالفة اهني واهناك لكن دون فائدة والله يستر
الحين اشبسوي شكله معصب
امنة: الله يعين
نورة: كله منا احنا الي قلنا
امنة: يالله امشو انشوف
وراحت من حجرتها اتشوف شافت عبدالله مع احمد واقفين
احمد: اقول عبدالله بأي حق طالع انت مع اختي
عبدالله : بنت عمي
احمد: شوف يا احمد ابدا ما توقعت هالشئ منك بيطلع انت اخوي قبل ما اتكون ولد عمي وعلى عيني
وراسي واتمنى مرة ثانية حتى سلام ما اسلم على امنة
عبدالله: احمد انت كاخوي عود دائما كنت ووولذا ما بزعل من كلامك بس احب اقول لك شئ
امنة كانت متصلة على تلفونك لذا اضطريت انا اشيله وقالت تبيك انت وانت ما كنت اهني
وفلذا لما دريت ان امنة تبي احد يوصل رفيجتها قلت ليش مو انا وفرضا لو انا ما وصلتههم
السايق بوصلهم يعني نفس الشئ فانا كنت معاهم كسايق واختك كاختي لينما اصير زوجتي
ولا تتوقع بيطلع مني شئ لط وذا تبي ببتعد عن ديرة لين ما ملجة
وراح عبدالله
احمد حس عبدالله زعل
فراح وراه : عبدالله يا اخي اشفيك
ليكون زعلت
عبدالله ابتسم: لا ابد ازعل منك
احمد: انزين انسى اني كلمتك في هالسالفة اوكي
عبدالله: جان زين نقدر ننسى
احمد: توك اتقول اخوك عود اناا
يالله عبادي
عبدالله: نسيته وانت اخوي العود
واحمد: وسالفة انك ما اسلم على امنة بعد انساه
عبدالله:لالا عاد اخاف لا تكفخني مرة ثانية ان صار شئ مثيله
احمد: ما عاش الي يكفخك
عبدالله ابتسم ابتسامة نصر ياهوو محد يقدر علي
وشلة البنات استغربو وعرفو تنهم مو زعلانين لما احمد حضن عبدالله
منيرة: يالله يا هيأ يبونكم الظاهر رايحين
هيأ: اي بنروح باجر صبح بنطلع
نورة: واحلى بنروح ويا سيارة
امنة: صج الله يا حظكم عيل انا بعد بحاول مع خوالي انيي لكم بالسيارة
عائشة دشت لهم علشان تاخذ شلتها وتمشي: اقول امنة ترى حتى اخوالج بيوون معانا
امنة: لالالالالالالا بيون وما خبرني


وعند حمدان
حمدان: بذبح عبدالله اليوم انا
سعيد: يالله انا تعبت ترى بمشي
حمدان: يعني اقعد بروحي
سعيد: تصرف اتصل على عبدالله
حمدان: اي والله الحين بتصل عليه بشوف حضرته وينه
ووعبدالله دش
عبدالله: السلام
حمدان+سعيد: عليكم السلام
عبدالله: ها شخبار رفيجي
حمدان: سلم عليك واييييييد
عبدالله: لا اشلخ علي ترى قال لي ما بيي
حمدان: لا وحضرتك ليش ما قلت لناا
عبدالله: بس كنت اباكم تحرسون على البيت
حمدان: ما حصلت احد ثاني غيرنا
عبدالله: اي لانه وصل لي من خلال مصادري الخاصة انكم ناويين بتسوون شئ
قلت ليش ما اخرب عليكم
حمدان: يعني بالعمد سويته
عبدالله: يس بيبي
حمدان: هين يا عبدالله ان ما راويتك في عرس ما اكون انا اخوك
عبدالله: والحين عبالك بعزمك في عرسي
حمدان: لا
عبدالله : اي ونص
سعيد: يالله بمشي انا



نواف: احمد ممكن اتنادون لنا امنة اشوية
احمد: اكيد
نواف: محمد وينه سعيد تعالو لا تروحون بعيد ترى الحين بنودع امنة
لانه بكرة صبح من وقت طالعين

وشلة هيأ راحو
وامنة نزلت علشان اسلم على اخوالها
نواف: امنة ترى بكرة الصبح بنسافر
امنة: ليش مستعيلين كنا مقررين بنروح ويا بعض الحين اشلون بتهدوني
محمد حب يدخل: مثل ما هديتينا
امنة: عاد ما هديتكم انااااا
نواف: انزين انتي عقب يومين لاحقتنا واذا تبين شئ او اشتقتي لنا اتصل
سعيد: اي امنة اعرفج بتشتاقين لي وايد لذا اتصلي لا تستحين
وامنة: انزين لو قلت الحين ابي ايي معاكم
محمد : صج والله
نواف: لكن لو ابوج ما رضى
امنة: بخبر احمد الي ما بيرفض ووهو الي بخبر ابوي

الفاتنه^الصغيره
07-18-2006, 08:55 AM
امنة راحت مع خوالها وخبرت أحمد علشان لا اطول السالفة
وهيأ ونورة وعائشة ووعد وايد فرحو حتى عائشة قالت لمنى الي صارت رفيجتها انها اتيي وياهم لكن منى رفضت وصلو البيت وشلة الباقية بعد كانو وياهم والي يابهم من الامارات الى بحرين بسيارته هو ابراهيم والحين في رجعة جماعة مع بعض بروحون
هيأ: امنة ما قلتي لنا شنو تكلمتي انتي وعبدالله في السيارة
امنة: اقول سكتي الله يخليج كله بسبتكم اليوم اشوية ويروح علي وبعد لج ويه اتيين وتسألين
هيأ: يا حبيبتي انا قلت لج ما نركب احسن لكن انتي ونورة
نورة: لالالا الحين اتحطين السالفة علي
هيأ: ما احط السالفة عليج لكن هاي الحقيقة
امنة: هاي الحقيقة لكن انا الي كنت بتورط
وعد: اشسالفتكم قاعدين اصاصرون
هيأ: سالفة خطيرة يا بنت عمي
عائشة: وشسالفة الخطيرة
نورة: سر
عائشة: امون سممعت انكم بتيون في الامارات صج
امنة: ان شاء الله اذا الله أحيانا
عائشة: منى بتيي معاكم
امنة: عووش اشوف نسيتيني ورحتي حق منى
عائشة: شاسوي احبها اكثر منج
امنة: حبتج القرادة
عائشة: وياج ان شاء الله
امنة: وايش رايج في أختي منى
عائشة: أحسن وأحلى منج
امنة: الا اخت من
عائشة: امون ما قلتي بتيي معاكم منى
امنة: ان شاء الله
عائشة: الله وأخيرا بحصل وحدة في سني وما بتملل هالعطلة
هيأ: لو أحد يشوفج يقول ما عندج ربع
عائشة: يا أختي الانسان ما يكتفي لا بصديق ولا بصديقين
هيأ: بنشوف نهايتج مع ملايين من اصدقاءج
نورة: احنا حدنا على وحدة و2
وعد: اي اصلا صعب اتكونين لج اصدقاء وايد زملاء اي تقدرين لكن اصدقاء وايد صعب
امنة: ومن أي ناحية صعب
وعد: مثلا مجرد مثال خطوبتج وعندج 5 رفيجات خلنا انقول خمس وبس بتعزمين منهم 3 وانشغلتي بعدين وقلتي مثلا لاختج تعزمهم او احد ثاني بياخذون بخاطرهم وبقولون انج ما تحبينهم ما ادري شنو وشنو يعني لازم دائما اتكونين حريصة حتى في تصرفاتج علشان ما اتيبين تحبين من أكثر وهالشئ وايد صعب
هيأ: اي ولذا دائما يا اختي عائشة لازم يكون عندج بحدود خمس وست صديقات
عائشة: لا ما أظن
وعد: سمعي يا عووش مثلا الحين بصير ملجت نورة ومنى أكيد بتيي ورفيجاتج الباقيين اكيد بتعزمينهم ولو منى ما قدرت تنسجم مع رفيجاتج وراحت قعدت ويانا مثلا وشافتج انج وايد مشغولة مع باقي رفيجات وما تعطينها ويه بتفكر انج مصلحجية لما ما تكون وياج ربعج اتروحين لها ولما اتشوفينهم تنسينهم
عائشةة: أقول احسن لي اقوم من عندكم كلامكم يفر راس وفي نهاية بشوفون ولا عندي رفيجة وحدة
الكل: هههههههههتي
امنة: لو كبرتي بتعرفين
وعد: يالله رقدو باجر الصبح من وقت بتقومون
وكلهم رقدو ماعدا امنة اول ما طلعت من الحجرة شافت وضحى طالعة مع خالها
وضحى: امون مو ناوية ترقدين
امنة: لالا مافيني نوم
وضحى: زين عيل شفتج امون اليهال في حجرة محمد ومممكن اتروحين لخالج واتشوفين اليهال واحنا بنروح السوق وبنرجع
امنة طالعت الساعة: الحين بتروحون السوق
نواف: اي وضحى تبي تشتري هدايا حق اهل الامارات تبين اتيين معانا
امنة: اي علشان وضحى تذبحني وتدعي علي
نواف: هههههههههتي اشدراج
وضحى بكف طبعا على خفيف على ظهر نواف: واشدعوة يا امنة اذا تبين تعالي
امنة: لا اخذو راحتكم وتطمنو ترى اليهال عندنا ما يحتاي تقلقون باتجاهم
نواف: يالله عيل بنروح
امنة: الله معاكم
وامنة راحت لحجرة محمد دقت الباب
محمد: تفضل
امنة دشت: هلا محمد
محمد: ياهلافيج
ومحمد كان قاعد يلم اغراضه ويحطه في جنطته
امنة: وينه سعيد
محمد: الاخ راقد في سابع نومه
امنة: اشعنده اليوم راقد من وقت
محمد: الحب وما فعل بكرة يبي يقوم من وقت علشان يتيح له فرصة يشوف حبيبة القلب ولو بنظرة
امنة: الله يعينهم
محمد: وانتي امنة مستانسة
امنة: وليش أحزن
محمد: من فراقنا
امنة: لا بالعكس مستانسة من الفراق علشان تشتاقون لي
محمد: افا احنا اربع عشرين ساعة نشتاق لج
امنة: اي يبين اشوف اربع عشرين ساعة ادقون علي
محمد: ويوم الاحد بتيون لنا ولا يوم الاثنين
امنة: علمي علمك
محمد: بتيون مع الطيارة
امنة: اي اكيد بس بنحاول بنغير قرارهم وبنيي بسيارة
محمد: ايش رايج اتيين معانا
امنة: من الله أبيها لكن توك تعزمني جان مساعة قلت لي ييت وياكم لكن الحين تأخرت
محمد: لو قلت لج بعد ما يتيين
امنة: لا والله
محمد: يالله امنة رقدي باجر لازم اتقومين من وقت
امنة: اشفيكم كل ما رحت عند أحد قال لي رقدو ورقدو
محمد: ليش من قال لج بعد
امنة قالت بتقول هيأ علشان يقيس نبض قلبه اصلا مساعة وعد قالت مو هيأ: الاخت هيأ
محمد مسوي روحه ما يعرف: هيأ اخت ابراهيم
امنة : لا أختي
محمد: ههههههههتي ضحكتيني
امنة: عبالي صيحتك
محمد:هع هع هع
امنة: أقول محمد
محمد: هلا
امنة: مو ناوي اتعرس
محمد: دوري لي وحدة وانا جاهز
امنة: صج
محمد: من الصج يبين انج حاطة وحدة تحت عينج
امنة ما ردت خافت اتقول اي او لا
محمد: أمي الله يرحمها مرة من مرات قالت لي ان هي ناوية اني اخذ وحدة من العائلة
امنة خافت ليكون تطلع وحدة ثانية ومسكينة هيأ: من هالوحدة
محمد: هيأ بنت عمي
امنة ما صدقت يااااه اشقاعد يصير هل فعلا دائما الي يحب يحصل على الي يحبه : احلف يا محمد
محمد: اشفيج عبالج اجذب عليج
امنة: لابس ماني مصدقة
محمد:اها يالله رقدي الحين ترى وقت متأخر
امنة: انزين ليش لين حين ما تقدمت لهيأ
محمد: ما أدري ليش بس متردد
امنة: وليش
محمد: أخاف ترفضني
امنة: يخسي ما عاش الي يرفضك جرب وشوف
محمد: وانتي شولا متاكدة جذي
امنة: لاني اعرف انك واحد من الملايين ومستحيل أحد يرفضك انزين محمد انت اتحب هيأ ولالا
محمد: بصراحة ما أدري مرة من مرات واحد من ربيع ابراهيم قال لابراهيم انه هو ناوي ياخذ وحدة من اخواته عاد ما أدري أي اخت وانا كنت وياهم وابراهيم وايد فرح لانه شاب ونعم فيه لما سالني انا قلت له وين رحنا أحنا حسيت بازعاج وما قدرت اتحمل ان هيأ اتكون لواحد ثاني حتى تحسفت على الي قلته لابراهيم
امنة: وابراهيم عقب شنو رد على الاصبي
محمد: ما سألته لكن اكيد رفضه لانه عقب ما سمعت أي شئ عن هالسالفة وابراهيم مرة من مرات فتح معاي هالموضوع وقال انه يبي يعرف هل فعلا اني ناوي اخذ هيأ ولالا
امنة: وانت شنو رديت عليه
محمد: قلت له عطني مهلة فترة معينة و أرد عليك ومن ذاك اليوم الى يومنا هذا ما رديت عليه
امنة: وليش ما رديت عليه
محمد ما قال شئ ؟؟؟؟؟
امنة: لاني انا دخلت حياتك وخلتيك تنسى هالموضوع صح
محمد: لا مو جذي صج انج يتي حياتي عقب هالسالفة مباشرة لكن هالغلطة مني لاني نسيت هالموضوع ونسيان دليل على عدم حبي لها
امنة: لكن من كلامك يبين انك تحب هيأ
محمد: كنت أحب هيأ لما كنت ياهل وايد كنت متعلق بهيأ الى أن كبرت وبعد كنت أحس أني احبها لكن كل ما كبرت حبها قل ما زاد
امنة: لانك أنت الي سمحت حق هالحب يقل
محمد: ما ادري
امنة: شوف يا محمد عندي لك حل وبما أني كنت عندكم كننت ألاحظ انك ما كنت تلتقي مع هيأ وايد ولو كنت تلتقي بس سلام وبس لذا الحين غير من روحك لو شفت هيأ اقعد وتلكم مع هيأ وفكر فيها وتكلم وياها وعقب اسال نفسك هل انت تحب ولالا
محمد: اذا ما نسيت
امنة: ولييييي شالذاكرة الضعيفة عندك
محمد: شأسوي طالعة عليج
امنة: يا حظك والله
ما شاء الله على مريم وحمد راقدين ولا داريين بدنيا
محمد: يالله أنتي بعد رقدي عقب ساعتين بنقووم
امنة: وانت وين بترقد
محمد: بعدل الاغراض وعقب بصير خير
امنة: اي اصدق احس روحي ماني قادرة أقعد اكثر يالله تصبح على خير
محمد: وانتي من اهله
ورقدت امنة محمد فكر بكلام امنة ليش هو دائما يحاول يهرب من هالسالفة حتى ما يفكر علشان بس يهرب منه
نواف : يالله بسج يا وضحى حرام عليج تعبان أنا
وضحى: بس اشوية وبنرجع
نواف: أفا اقول لج تعبان اتقولين بس اشوية ونرجع
وضحى: مادام أنك تعبان يالله عيل نرجع اهم شئ راحتك
نواف: لا عيل انتي اشتري بتحمل التعب علشانج
وضحى: لا بس خلاص
نواف: قلت لج بتحمل التعب علشانج
وضحى: لا يا عمري اهم شئ راحتك عندي
نواف: حياتي أنتي اشتري الي تبينه
وضحى: علشان خاطرك أوكي وبس بنروح ذاك محل وبنرجع البيت
نواف: يالله عيل بنرجع البيت
وضحى انقهرت: عيل ليش اتقول لي اشتري الي أبيه
نواف: كيفي يا حياتي انتي زوجتي
وضحى: أعرف اني زوجتك
نواف: يالله عيل نمشي
وضحى: اتعرف حياتي أنتي ساعات تقهرني
نواف : اتعرفين حياتي انتي دائما تقهريني
وضحى: افا الحين انا دائما اقهرك
نواف: افا الحين انا ساعات اقهرج
وضحى: اوووووووف منك
نواف: اووووووووووووف ولا اوووووووون
وضحى: الكلام معاك خسارة
نواف: لا صدقيني كلام معاي والله بلاش مجانا ما تخسرين شئ
وضحى: نواااااف
نواف: حياة نواف اه يا وضحى أحبج وأحبج
مزاج وضحى تغير ابتسمت ابتسامة: حتى أنا أحبك
نواف: اعرف انج اتحبيني ماهو شئ يديد
وضحى: نواف يعني ما بتيوز عن سوالفك
نواف: واذا قلت لالا
وضحى: تدري أني اكرهك
نواف: شعور متبادل
وضحى اشوية بصيح ريلها غربلها وايد صج انه نواف ساعات يبط الجبد لكن : تكرهني هين
نواف: انتي بعد تكرهيني توج قايلة
وضحى: يا بعدي مهما كرهتك فأني اموت في هواك
نواف: شو شو يا حبيبتي قولي لي اشلون الانسان يكره ويحب أقول جملة مالها معنى
وضحى: لا لها معنى ونص أبسط مثال أنا أكرهك لكن بعد اموت فيك ما أقدر أعيش بدونك
نواف: يعني تكرهيني
وضحى: وكرهي هو سبب حبي لك
نواف: راسي بدور تكرهيني وتحبيني اقول لا صارت هاي ولا بصير
وهما يتكلمون لينما وصلو البيت
وضحى: بروح بشوف اليهال قامو ولا لين حين
نواف: طيب انا بروح حجرتي وبرقد اشوية
وراحت حجرة محمد دقت الباب قالت يمكن محمد داخل لكن محمد كان رايح ويا سعيد وابراهيم راقد عندهم بطلت الباب شافت امنة واليهال راقدين
وطلعت
وفي الصباح الباكر محمد قام وتكشخ وقوم الباقي
وسعيد قايم من وقت رايح قاعد على طاولة الطعام لانه لازم نورة بتقوم بتيي وبتتريق فيقدر يشوفها
تريق ينتظر تعب لكن لين حين ما يات
محمد : ههههههتي أقول حبيبة القلب لين حين ما يات
سعيد كان متنرفز ما رد
محمد: عنبو أكلمك أنا
محمد: ياااه عاد حبيبة القلب ما يات واحنا شو ذنبنا
فقعد يتريق الا نورة ووعد وهيأ وعائشة يايين
محمد كان يالس جنب سعيد : وصلت
سعيد: شاسوي فيها واصلة مع شلتها
محمد: ما كانت تدري أنك اهني جان يات بروحها
سعيد: عليكم السلام
( هما دشو ما سلمو )
وعد: يا اخي الظاهر اذونك فيها شئ محد سلم منا
سعيد: لا كأني سمعت سلام
محمد: احتمال قلبك قال شئ
سعيد: قلبي وايد يقول اشياء ( وطالع نورة ونورة استحت )
وعد: أقول محمد قاعد تاكل بروحك ما بتعزمنا
محمد: أفاااااا تعالي تعالي هالساعة المباركة انج بتتريقين معاي
سعيد:نورة قعدي الحين بيبون لج ريوق ان شاء الله
هيأ: لا الظاهر تبون تطردونا طردة محترمة
سعيد: جان بايدي طردتكم كلكم الا نورة
نورة اووف ويها كان صاير احمر على أخضر
هيأ: أقول علة على جبدك أحنا وبزيدك بيت شعر ما بنتريق اهني بنروح حجرنا ممكن اتقول للبشكارة اتييب ريوقنا لين حجرة
سعيد: ما تقدرين جربي وشوفي
هيأ: براويك نورة امشي الحجرة
نورة متحيرة كانت تبي تروح لان سعيد وايد قاعد يحرج وكانت تبي تقعد على اقل تسمع صوت حبيب القلب
سعيد: نورة قعدي وتريقي اهني
نورة كانت واقفة تحيرت الحين هذولا شأسوي معاكم
سعيد: أقول الاخت هيأ حصلتي جواب نورة ما تحركت من مكانها يعني ما بتيي يالله روحي حجرتج
هيأ: نورة بتيين ولا اشلون
نورة ما قالت شئ
سعيد: ما بتيي
هيأ: نورة صدقيني لو ما ييتي لا أنا اعرفج ولا انتي اتعرفيني
نورة خافت على صداقتها لذا خطوة اصغيرونة
لكن سرعان ما قال سعيد: نورة لو رحتي وما تريقتي اهني حسابج معاي
هيأ: اختاري سعيد أو هيأ يا نورة
نورة يااااه هيأ بعد غالية وسعيد أغلى الا حبيب القلب وفكرت هيأ أقدر اراضيها لكن سعيد ما أقدر عليه
فقعدت على الكرسي
هيأ ما قدرت تتمالك اعصابها ودها تفقس نورة
حاولت قد ما تقدر ما تقول شئ لنورة لكن ما قدرت
هيأ: تدرين يا نورة انج حماارة
ووعد وعائشة ماتووووو ضحك
سعيد: حدج على نورة
هيا: الحين بفلعك انت مع نورة
وراحت هيأ مطبخ خذت لها ريووق
ونورة من يعلم من حالها
عائشة: نورة سويتي شئ خطير تدرين اختي عمرها ما قالت حمارة حق أحد حتى أنا ما تقول لي حمارة وقالت لج انتي
نورة مسكينة ما قالت شئ
وعد: اي الحمدلله ما قالت شئ ثاني وما فضحتنا
محمد قاعد ياكل ويشوف تصرفات هيأ ومبطل عيونه لانه أول مرة كل هاي يصير
وعد: محمد صبرت وين ريوقي
محمد: الحين ان شاء الله بيبونه
وعد: ها محمد ما قلت لي اشيبت لي من ألمانيا
محمد: كل شئ
وعد: وشنو كل شئ
محمد: قولي شنو تبين وبتشوفينه جدامج
وعد: لا انا ابي الي يبته لي من المانيا على ذوقك
محمد: شاسوي قلت بيييب لج المانيا بكبره ورحت سألت ولكن قالو لي ما يصير
وعد: طريقة حلوة علشان تتهرب
محمد: غالية انتي
وعد: احم احم
والا هيا كانت معاها ريوقها بتروح الحجرة وخدامة وراها يايبة حق الباقي ريووق
سعيد: احم احم أشم ريحة حريجة
هيأ: اتعاني من خشمك الظاهر
سعيد: هيأ يحليلج بتترريقين بروحج
هيأ: لا ومن قال مثل ما قلت لك علة على جبدك ( وقعدت وياهم على طاولة الطعام)
ونورة اول ما كلت بدأت تكح نورة: كح كح كح كح
وهيا اشرت لوعد عائشة علشان ينضمون لهاا يعرفون ان هم جدام سعيد لا شئ اصلا يبون يقهرون سعيد وبس
وعد: اشوي اشوي الاكل ما بكمل يا نورة
نورة استغربت من وعد الحين هاي اشسالفتها
سعيد: اقول وعودة نورة قاعدة تاكل بكل رقة مو بكل دفاشة مثل بعض الناس ( وطالع هيأ)
هيا: دفشة زوجتك يعل ربي يدفشها
سعيد: ههههتي أقول نورة شربي ماءي شربي ماءي
عائشة: توي الناس
هيا: نورة ريوقج حاار لاني حطيت في فلفل وااااااااااااايد
سعيد: لا بعد تعترفين صدقيني ان ما خليتج تاكلين ريوق نورة ما أكون انا سعيد
هيا: شايف نفسك أنت هلتر ولا مايكل جاكسون
سعيد: مايكل جاكسون ريلج
هيأ: ويوووووو وأنت من شو تحتر
سعيد: صايرة لنا ياهل انتي يا هيأ اليوم
هيا: تحتر لاني اصغر من نورة
سعيد: وييييييييي أحتر على شو أحتر وانا عندي نورة
نورة يحليلها ساكتة ما تعرف شنو تقول وشنو لا
هيأ: اقول سعيد وايد تتكلم انت خلني أتريق
وفي هاللحظة ابراهيم ياء لهم
ابراهيم بدأ يتريق معاهم
سعيد: اشبلاكم صرتو سكووت من مساعة حشرة كأنكم قاعدين في سزق السمج ا والحين سكتوو
وأما عائشة وهيأ ساكتين حتى ماكو صوت لنفسهم
وعد: لا بس انت سكت يا سعيد
ابراهيم: أقول محمد في ويهي شئ
محمد: لا جميل كالعادة
ابراهيم: اعرف اني حلو قلت احتمال أني اخوف البنات اول ما يشوفوني يسكتون كأنهم شايفين اسد
محمد: يضيعون وهما يتأملون جمالك
سعيد: ويييي من جمال ابراهيم يضيعون الله يستر من جمالي
محمد: بيغمى عليهم
الكل: هههههههههههههتي
سعيد: اي يبين
ابراهيم: لا عاد يا محمد ( وغمز لمحمد) نسيت ذاك المرة لما كنا في مول
محمد: يا أخي عاد احنا كنا جدام سعيد علشان جذي ما شافونا وعطو ويه لسعيد
سعيد يأشر لهم يسكتون
محمد: سعيد خذيت رقمها ولالا
سعيد: حشى عبالكم انتو يا أخي ما أغازل بنات
ابراهيم: من قال اتغازل انت احنا الي انغازل وانييب لك الارقاام
سعيد: هههههههتي يتغشمر ابراهيم
ووعد وعائشة ووهيأ ميتين من ضحك على شكل سعيد راح عليه وعجبهم الجلسة ونورة لو ما قامت لازم بسوي شئ في سعيد
محمد: سعيد احنا ما نتغشمر نسيت ذاك مرة لما بنت قطت رقمها وانت قلت لابراهيم علشان ياخذ رقم وعقب انت اتكلمه اونك انت ابراهيم الحلو الجميل
سعيد: بعدين معاك يا محمد
ابراهيم : يابو فضايح
ونورة قامت وراحت
سعيد: زين الحين
ابراهيم: تستاهل علشان مرة ثانية ما تاخذ ارقام البنات
سعيد: لا حول يا يبه انا اخذ ارقامهم علشان اادبهم والحين ما اسويها لما كنت مراهق
محمد: انزين واحنا قلنا الحين
نواف دش عليهم: يالله جاهزين بنطلع
وكلهم قامو وراحو ييبون جنطهم وتجمعو
وضحى: عيزت ويا امنة ولا تقووم
نواف: هههههههههتي ولا بتقوم انا بروح بودعها وهي راقدة
ومحمد وسعيد راحو وراها
نواف راح وامنة ما قامت لانها صاير لها ساعتين وهي راقدة مستحيل اتقوم ( ترى لا تقولون هالشئ مستحيل أنا جذي مستحيل اقوم الا اذا كتيتو على ماءي )
ونواف باس راس امنة ولا هي تدري ومحمد وسعيد بعد
وكانو ماخذ سياريتين وبما انه نورة راحت قعدت في سيارة ابراهيم سعيد راح وياه في سيارته اذا تعب في سياقة السيارة هو بسوق ومحمد مع نواف وضحى وعد راحت وياهم ومريم حمد
مريم: عمتي امنة ما بتيي
محمد: لا يا حبيبتي عقب بتيي عمتج امنة
حمد: أبي اروح لعمتي امنة
وضحى: ياه ما تبي تروح البيت حبيبي اهناك في حلاوة والعاب
نواف تدخل: امبلا ابي اروح بيت حبيبتي لكن شاسوي بالحلاوة والعاب
وضحى : ما كلمتك كلمت حمد
نواف: انا اشدراني قلتي حبيبي واتعرفين حبيبج انا
وضحى/: لا ولدي بعد حبيبي
نواف: بس تحبيني اكثر من ولدج
وضحى: لا أول شئ ولدي وبعدين ريلي
نواف: اوكي معليه بتزوج عليج وحدة ثانية بحيث اتقول أول شئ ريلي وبعدين ولدي
وعد: هالمحنة اتركها علي انا الي بدور لك وحدة ياا نواف
نواف: ما تقصرين يا بنت عمي
وضحى: أول شئ تزوجي انتي وعقب زوجي ريلي
( مهما كان الانسان طيب لكن ساعات يطلع من لسانه حجي يتحسف مليون مرة ليش قال جذي وهالشئ كثير يصير لنا لذا يقوولون قبل ما تقولون اي شئ فكرو مليون مرة )
ووعد الانسانة ناجحة في حياتها متخرجة وعندها أعلى شهادات يمكن أكثر من عشرين تقدمو لها لكن رفضتهم وسبب دراستها والحين حست بالحسافة ليش رفضتهم وكل ما زاد العمر قل الخطاطيب والحين تقدم لها واخد واثنين لكن واحد متزوج وثاني اخلاقه مو وايد اوكي وفكرت صج شهادتها الحين ما بتفيدها للمراة ضروري زوج صالح مو شهادة
تقدر تاخذ شهادة وهي متزوجة أو مخطوبة وايد بنات سووها لكن غلطة لو رفضتي واحد ما يستاهل الرفض
تذكرت رفيجتها ريلها قبل تقدم لهاا والحين رفيجتها عايشة في نعيم
ريلها وايد يحبها وهي بعد تخرجت وياهاا لذا يا بنات نصيحة من وعد لو ياء لكم واحد زين لا ترفضونه لانه احتمال هالزين ما تلقونه لو لقيتو شهادة عالية دورو على شيئين زوج صالح وشهادة مو شهادة وبس )
نواف ومحمد ما توقعو هالشئ بيطلع من وضحى ومهما كان وعد بنت عمهم ومثل ما قلت قبل يعزون وعد اكثر شئ اكثر من باقي بنات اعمامهم
نواف بالغشمرة علشان يغير السالفة: ما عليه انا باخذ وعد
محمد: لالالا شووو انت بتاخذ وعد وعد لي انا وبس
وضحى سبت روحها في ساعة الي قالت هالكلام ومن فشيلة لا تقدر تتأسف ولا تتكلم
وعد اتحب وضحى وايد اتعرفها حبوبة ولكن زلة اللسان : ياا نواف شأسوي فيك عندك اعيال وبنسبة لك يا محمد انت بمثابة اخوي خلك اخوي احسن
محمد: لالالالا ما يصير بنتحر
وعد: قط روحك من الدريشة
محمد: لا عاد أحب حياتي أنا
نواف: ما عليه انا بقط روحي من الدريشة لكن بشرط انج توعديني بعد ما اقط روحي واذا الله احياني بتتزوجيني
وعد: لا اسم الله علي ما ابي لي واحد لا عنده ريل ولا ايد
وسوالف طول السيارة
وسعيد يسولف مع ابراهيم ويطالع نورة بالخشية يبي يكلمها لكن ما يقدر


وامنة توها قامت شافت ساعة بسرعة قامت لكن اكتشفت انهم راحو
امنة: اووووووف ما يقدرون ينتظروني
ونزلت تحت شافت ام ايمان قاعدة باست راسها
: صباح خير يمه
ام ايمان: هلا بنتي قعدي والحين بيبون لج ريوق
امنة: متى راحو خوالي
ام ايمان: تعبت وضحى من كثر ما توعيج لكن نومج ثقيل وعقب خوالج ياءو لج لين حجرة وبعد الظاهر ما قمتي وراحو عنه
امنة: اي لاني امس رقدت متأخر
وام ايمان: ويالله تريقي الحين
وبو ايمان انضم اليهم
امنة: ما تتمللون من قعدة البيت
ام ايمان ضحكت : لا يا بنتي الحمدلله كل ما يروح لنا زاير ايي لنا زاير يديد
امنة: أها
وامنة اتصلت في احمد
امنة: احمد تعال لي
احمد: ليش ردي بروحج
امنة: ما عندي سيارة
احمد: اهاا عيل بقول لمنيرة علشان اتيي لج
امنة: وييييي بتقول لمنيرة وين راح الكلام قبل انك ما بتخلي مرتك حتى اسوق السيارة
احمد: بتيي وبتاخذج وبس وبترد البيت
امنة: ان ما خليتها اتحوطني حول ديرة ما اكون انا اختك
احمد: بشووف مرتي تسمع كلامي
امنة :يالله عيل بنتظر الاخت منيرة
احمد: يالله في امان الله

ومنيرة كانت في بيت امها وعبدالله كان عندهم فاحم اتصل لها
منيرة: يالله عيل بروح وبرجع
عبدالله: وين بتروحين
منيرة: بروح باخذ امنة
عبدالله: وليش
منيرة: احمد عنده شغل فلذا قال لي أنا اروح
عبدالله: انزين ليش تعبين روحج أنا بروح باخذها
منيرة: لالالالا انت وليش بتروح
عبدالله: بروح باخذها ليش فيها شئ
منيرة: انزين بيي معاك
عبدالله: انزين ليش انتي بتيين
منيرة: يعني بتقعد مع امنة لحالكم
عبدالله: اي فيها شئ
منيرة: فيها وايد اشياء اقول اقعد انا بنفسي برووح
عبدالله: يا ربي منكم ما تعطوني فرصة ويا امنة
منيرة ترأفت بحالة أخوها: اوكي عبدالله روح لكن ارجع بسرعة ولو احمد درى بروح علي
عبدالله: تطمني
لكن لا تخبرين امنة لو اتصلت عليج
منيرة: اوكي تطمن واخذ موبايلي لو وصل مسكول وبس وبعدين سو اغلاق
عبدالله: لو احمد اتصل وشاف موبايلج مغلق
منيرة: بيتصل على تلفون البيت وبقول له كمل الجارج او شئ مثيله
عبدالله: مشكورة يا احلى اخت يالله بروح انا
وراح عبدالله وصل مسكول لامنة وامنة طلعت
شافت عبدالله واقف لابس نظارة شمسية اصلا هو أوردي يجنن (يا بختي والله بعبدلله لكن الحمدلله عنده اخلاق بعد )
امنة: السلام عليكم
عبدالله: عليكم السلام
امنة استغربت لما شافت مافي أحد في السيارة ودشت
وعبدالله مشى السيارة
امنة: عبدالله ليش ييت بروحك
عبدالله: شنو أصلا كنت ياءي حق رفيجي وكنت أنتظره وأنتي دشيتي وقعدتي
امنة: من صجكك أنت
عبدالله: اي
امنة: يعني منيرة الحين تنتظرني عبدالله وصلني من مكان ما يينا
عبدالله: امنة ما يحتاي اطلعين هالاعذار ترى اعرفج ركبتي سيارتي علشان نطلع مع بعض
امنة: شنوو لا يا حظي أقول لك رجعني
عبدالله: علينا وعلينا يا امنة
امنة: والله يا عبدالله كنت انتظر منيرة وياء لي مسكول وطلعت وشفتك عبالي انت ياءي لي
عبدالله: انزين ليش قعدتي في السيارة وهو فاضي مافي أحد وفي سيارتي
امنة: عبالي أنت ياءي حقي
عبدالله: لو أنا ياءي حقج يعني تطلعين معي عيل كل يوم بيي
امنة:لا
عبدالله: هالشئ الي أنتي تبينه
امنة اوففففف منه ليش كل الازواج والي يحبون جذي يقهرون : طيب
عبدلله: شو طيب
امنة ما ردت من صبح مافيها شدة ومالها مزاج وايد عليها تكلمت ويا عبدالله
امنة: عبدالله وين ذاك الطريج يؤدي الى البيت
عبدالله: عندي شغل وعقب برجعج البيت
امنة: لا واناشكو في شغلك وصلني بيت وعقب روح حق شغلك
عبدالله : بتأخر
امنة: عبدالله ودني البيت
عبدالله : نعم شنو قلتي
وعبدالله راح سيدة للبحر
امنة: اي شغل بسوي في البحر
عبدالله: بنتحر
امنة: وشولا بتنتحر
عبدالله: من قلبي في وحدة احبها لكن ما ادري ليش هي وايد جافة معاي أخاف هي ما تحبني وعقب انصدم
امنة: صج عيل بنتحر معااك
عبدالله: وانتي ليش بتنتحرين
امنة: من قلبي في واحد احبه لكن ما ادري ليش هو وايد جاف معاي اخاف هو ما يحبني وعقب انصدم
عبدالله: اه صدقيني أحبج واموت فيج
امنة: يااااااه الحين أنا قلت هالواحد انت
عبدالله : يااااااه منج
وطلع من السيارة وقف برع وهوا يلعب مع شعره الناعم الي قليلا ما كان طويل
وامنة بعد طلعت وفسخت نعالها وبدت تمشي على الشاطئ البحر وعبدالله يشوفهاا
وهي تمشي تروح واتيي ما تروح مسافة بعيدة علشان ما تبتعد عن عبدالله وعقب وقفت وموج ياء ولعوزها بالماءي كامل وأصلا هي خايفة من شئ سارة راح تفكيرها لسارة حرام الي سويته أنا حتى انا الحين أحب عبدالله لو لا سمح الله افترقنا بموت انا وبموت ما أقدر اتخيل حياتي بدون عبدالله وكيف سارة كانت من زمان وهي تحب عبدالله وانا ييت بينها حراام
وبينما هي ضايعة بين أفكارها الا صوت عبدالله
عبدالله: وين رحتي يا امنة وين وصلتي
امنة اكتفت بابتسامة وعبدالله كان واقف وراها لكن ما التفتت ورى وعبدالله ياء جدام امنة
عبدالله: اموت واعرف في شنو كنتي تفكرين
امنة: هههههتي انزين بسالك لو كنت اتحب وحدة وزمان فرقكم اشبكون ردة فعلك
عبدالله: لو أنا كنت احب وحدة غصبا عن الكل بصير لي مهما حدث ومهما جرى هي لي انا وبس
امنة زاد خوفها سارة أكيد بسوي نفس الشئ
امنة: عبدالله مساعة سالت ليش وحدة الي انت تحبه وايد جافة معاك تدري ليش
عبدالله: علمي علمج وهالجواب عندج انتي وبس
امنة: لانها اتخاف من الفراق ما تبي تتعلق فيك وعقب تفترق وما تتحمل الفراق ( وقالت هاي بنبرة حزينة )
عبدالله: امنة انتي وحدة عاقلة شالكلام ابدا ما توقعت بيطلع منج هالكلام محد يخاف من الفراق لانه عقب كل لقاء يوجد فراق لكن اذا فكرتي بالفراق ما تقدرين اتسوين شئ الحين أنا بتم طول عمري ما بتزوج بقول لو تزوجت اخاف زوجتي تموت اخاف من هالفراق وما تهني بحياتي تهني باليوم ولا تفكرين في باجر فكري في اخرتج صح لكن في باجر لالا ولا تخلين افكار بايخة تهدم حياتج خلي كل خطوة فرحة وذكرى سعيدة
امنة مع الابتسامة: سهل يا عبدالله اتقول هالشئ
عبدالله: توني اعرف يا امنة فهمج بطئ انزين قولي أنتي اتخافين لا اموت
امنة: اسم الله عليك اعرف موت حق علينا كلنا لكن حرام الي سوينا في سارة
عبدالله: لا حول اشياب سارة في هالموضوع
امنة: عبدالله سارة بعد عندها قلب ولو لا سمح الله احنا افترقنا اشبصير فيك هالشئ قاعد يصير في سارة
عبدالله: امنة هالشئ ماله حل لو افترضي خذيت سارة حياتج أنتي وحياتي وحياة سارة بيخترب لكن خذيتج انا بتم فرحان وانتي فرحانة وسارة ان شاء الله بتحصل واحد يسعدها وبتنسانا
امنة: لو افترقنا هل يوم من الايام بتنساني وبتفرح مع وحدة غيري
عبدالله: لا حول اتروحين واتردين على نفس السالفة فراق وفراق اقول يالله اوصلج البيت أحسن


وعبدالله ما قال شئ حق امنة لانه يبي يفكر في اجابته بمليون مرة عقب يرد وتمو ساكتين الى أن وصلو
وامنة تبي تطلع
عبدالله: امنة
امنة: هلا
عبدالله: امنة لو افترقنا يوم من الايام مستحيل انساج وسارة بتنساني لان هي حبها كان من طرف واحد وثانيا ابدا ما حلمت فيني كزوج لكن انتي أنا حلمت فيج كزوجة تخيلت حياتي وانتي معاي امنة أنتي حياتي وروحي وعمري ما أقدر اوصف لج اشكثر أحبج فلا تييبين سيرة الفراق ترى انا أتالم وايد وووايد
(وقال هالكلام بجدية ولاول مرة اول كله يقول له بغشمرة وعلشان يقهر امنة )
امنة طارت من الفرح يااااه عبدالله يحبني هالكثر ما صدقت : جوابك يا عبدالله بغير حياتي
عبدالله: انزين ابي شئ ورى هالجواب
امنة: اطلب الي تبيه وبتحصله
عبدالله: قولي أحبك وبس
امنة: لاااااا اول شئ صير ريلي وبعدين
عبدالله: براويج ان صرت زوجج
امنة: يالله مع السلامة
عبدالله : امنة ما شبعت منج
امنة: شنو شايفني انت معكرونة ولا كاكاو
عبدالله: عسل عسل
امنة ابتسمت وراحت وطايرة من الفرح وصلت يم الباب بدأت اتشوف حوالينها ليكون احد شافها واذا احمد داخل بروح علي
ودشت داخل منيرة كانت تنتظر على أحر من الجمر
منيرة: لا جان زين تأخرتي بعد اشوي
امنة: ما تأخرت أنا
منيرة: توبة مرة ثانية اطرش عبدالله
امنة: تستاهلين محد قال لج طرشيه
منيرة: عشتوو من قلبج اتقولين
امنة: لا من لساني
منيرة: يا ويلج لو خبرتي أحمد ان عبدالله ياء لج
امنة: بخبره وبخبره وبخبره
والا احد يدق الباب منيرة راحت
الا عبدالله كان يايب نقال منيرة
منيرة: امنة الحبيب يبيج
عبدالله: الحين انا ناديج امنة
منيرة: عبدالله الله يخليك قول لامنة ما تخبر احمد ان انت رحت اتييبها
عبدالله: هي أصلا ما بتقول لاحمد
منيرة: لا احتمال حياتي في خطر يا اخي ساعدني هالشئ يمكن بكنسل شهر عسلنا
امنة يات: خير
منيرة: عبدالله يبيج
امنة: عسى ما شر عبدالله
عبدالله: امنة انا ييت لج علشان اخذج لا تخبرين احمد
( اصلا ما عرف اشلون يقول لكن علشان خاطر اخته قال )
امنة: اسمحلي يا عبدالله بقول لاحمد
عبدالله: عيدي الي قلتيه
امنة: بخبر احمد
منيرة: اموووووون
عبدالله: اختي منيرة انا معاج
وراح لعند امنة مسك ايدها وداه ورا ظهر امنة بحيث يعور
امنة: اه عبدالله هد ايدي
عبدالله: بتقولين لاحمد ولا اشلون
امنة: حرام عليكم الاخت والاخ متفقين علي
منيرة راحت لها: بتقولين ولالا بسرعة جاوبي
امنة: توبة توبة والله ما بقول لاخوي
منيرة: هد ايد امنة
عبدالله: مرة ثانية لو قلت لج شئ لا ترديني فاهمة
امنة بطلت فمها مساعة كان رومانسي الحين طلع طاغي : ان شاء الله عمي بس هد ايدي
وعبدالله هد ايد امنة
وطلع من عندهم
امنة: هاي اخوو
منيرة: اي اخوو شفتي علشاني وبس شنو سواا فيج
امنة: عيل براويج علشاني أنا اخوي شنو بسوي
منيرة: لا تكفين
امنة: هههههتي ويا غبية اشلون بقول أنا لاحمد كنت اتغشمر معاج
منيرة: انا اشدراني لو تزوجتي بعدين بتعرفين حتى من الاشياء البايخة بتخافين
امنة: الله يساعدج

واهل الامارات وصلو
وسعيد ينتظر فرصة علشان يتكلم ويا نورة
واخيرا لقى فرصة
سعيد: نورة
نورة بضيق : نعم
سعيد: صدقتي كلامهم
نورة: اي صدقت
سعيد: احبج يا نورة وايد أحبج وحب اساسه الثقة
نورة: وانا أثق فيك
سعيد: يعني تحبيني
نورة: مو بس احبك أموت فيك
وكانت تبي تشرد لكن سعيد يودها من ايده
سعيد: بس اخر مرة قولي
نورة: سعيد هد ايدي
سعيد: بس اخر مرة صدقيني بهدج
نورة: سعيد أحد بشوفنا
سعيد: ما اخاف
نورة: استغفر الله ما اتخاف من ربك انت هد ايدي لا بارك الله في عدوينك شالطريقة الاجنبية البايخة يا أخي تزوجني على سنة الله ورسوله وبعدين تعال يود ايدي
سعيد هد ايدها: بل بل بل بل مرة وحدة علي توج رومانسية واتقولين انج اتموتين فيني والحين جذي اسوين فيني حرام عليج
ينورة: اصبر جم من يوم وبس
سعيد: هاي ججم من يوم سنين حقي
ونورة: يالله بروح قبل ما احد يشوفنا
سعيد: مع السلامة حبي
نورة: سعيد تعال تذكرت
سعيد: شنو
نورة: هيا زعلانة معاي ابيك انت اتقول لها علشان اتراضيني
سعيد: ما طلبتي شئ

وسعيد راح ركب السيارة مع ابراهيم
ابراهيم: أقول سعيد شالحركات رومانسية
سعيد: تعلمته منك
ابراهيم : يا سلام
سعيد: واقول هيأ انتي ونورة رفيجات لا تخلون اشياء البسيطة اتاثر فيكم وتزعلون
ابراهيم: ليش هيأ زعلانة مع نورة
سعيد: اي صار بينهم خلاف
ابراهيم: هيا بنت عمج نورة لازم ما تزعلون من بعض وبينكم صداقة سنين شئ بسيط يأثر فيكم
هيأ ما قالت شئ بسبب وجود اخوها ابراهيم
سعيد: هيا اتصلي على نورة وقولي لها انج مو زعلانة
هيأ: بعدين بتصل عليها ان شاء الله
سعيد: يعني زعلانة لين حين
هيأ: لا ماني زعلانة
سعيد: عيل اتصلي
هيأ: جوالي مو معاي
سعيد: اي صح نسيت لا تنسين بعدين اتصلي عليها
هيأ ولا في احلام: ان شاء الله




امنة راحت لمنى
امنة: منى خالي راح
منى: اي قال عنده شغل ما قدر يبات عندنا
امنة: جنان بعد راحت
منى : اي اكيد
امنة: خسارة ما قلت لها مع السلامة
منى: اي قالت لي شفتي خوالج ونسيتيها
امنة: ولييي اشفيكم كل من يقول لي جذي
منى: اتصلي عليها وراضيها سهلة
امنة: ان شاء الله بتصل لهاا
منى: امنة امي قالت الصبح لازم انمر على مروة اليوم
امنة: ومن مروة هاي
منى: بنت خالتنا مروة اليديدة
امنة: ايييييييي اوووف تتكلم من طرف خشمها ويا كثر ما تحقرني
منى: اي ما ادري على شنو شايفة عمرها
امنة: لا حرام لا تظلمين البنت ما ادري ليش بس كانها ما اطيقنا
منى : طيور على اشكالها تقع لقت لها سارة اشتبي فيناا
امنة: يالله عيل بروح ببدل وبقول لمنيرة يمكن بتيي معاناا ووايش رايج انروح حق ريم نفس الوقت
منى: ومن ريم
امنة: رفيجة مروة كانت ياية وياها لكن يبين عليها طيبة اصدقين
منى: ما شفتها
امنة: الي كانت ويانا لابسة عباية وشيلة
منى: يا كثر الي كانو لابسين
امنة: بنروح لها وبخليج اتشوفينها
منى: ان شاء الله
امنة: اقول منى وينه حمدان صار لي فترة ما شفته
منى: بدأ يداوم دوام حقيقي اليوم عمي هدداه ان ما داوم عدل في شركة راح ما يخلونه ايي معانا الامارات
امنة: مسكين

وحمدان صج كان مشغول مع شغله يحاول يشتغل يوم شغل عدل على اقل يحصل على موافقة الوالد





يا فارس أحلامي
وينك أينك where r u
ترى i like u
بدون ما i see you
ترى i respect you
بدون ما i know you
ترى iam waiting for you
احتمال u dont come
لا تحطم أمل my future
لان i love you
في قلبي love for ypu
في حياتي you only you
أنت my sweetheart
أنا your darling
( ايش رايكم انا كتبته )
كتبته ريم (تتذكرون من ريم رفيجة مروة بنت خالة امنة )
كالعادة مكانها المفضل ورى حجرتها كانت قاعدة على الكرسي تتأمل السماء لكن حست بمراقبة أحد رفعت راسها ما شافت أحد جنب بيتهم بيت جيرانهم ام خالد حرمة عندها ولد وبس اسمه خالد وما عندها بنات حرمة وايد طيبة لذا ريم خاطرها تعرف ان هاي الي دريشة الي تبان لما تقعد حجرة من وتتحسف يا ليت لو كان عندهم بنت سالتهم لانها دائما اتحس احد يراقبها وبعدين اتبعد هالافكار كالعادة ما اشوف احد
وقالت في نفسها خالدو معجب فيني كله يراقبني
وعقب ضحكت ههههههههههتي مو مني من القصص الي اقراهم كله حب في حب عفانا الله



ووضحى تأسفت لوعد
لكن اتعرفن الاسف مافي منه فائدة الحين

الفاتنه^الصغيره
07-18-2006, 08:57 AM
امنة كانت راقدة لكن الاخت منى قومتهاا الاخت عندها امتحان للسياقة
امنة: يا ويلج يا منى اليوم اذا رسبتي براويج قومتيني من النوم وفي نهاية رسوب
منى: اوف يا امون بروحي متوترة
امنة: هههههههتي اشلون ما بتوترين وخامس امتحان صيري مثلنا انا ثاني امتحان
خذيت رخصة القيادة فشلتينا
منى: اي الا خذيتي بواسطة قلت لاخوي احمد لكن الاخ ما يرضى واسطات
امنة: اي بعد شنو بواسطة علشان اتسوين لنا حوادث
منى: لا انتو خذيتو الليسن بواسطة عادي أما انا حرام
امنة: ههههههههتي
منى: بروحي متضايقة
امنة: ومن شنو متضايقة
منى: تدرين أمس عيس ناصرحصل أقل نسبة لتصويت 15% وبس
امنة: تقصدين البحريني الي مسجل في استار أكاديمي
منى: اي اصدقين اووووف قهروني أصلا كله غش
امنة: لا غش ولا هم يحزنون أصلا استار اكاديمي بدون محمد دوسري لا شئ
منى: يعني اتابعين استار اكاديمي
امنة: متفرغة اتابع بس ساعات لو ما كان عندي شئء
منى: اي والله تدرين ظلمو محمد الدوسري نسبته كان نسبة ريم ونسبة ريم كانت نسبة محمد الدوسري
ومسسكين وليد انسحب ولازم ريم الغزالي تنسحب
امنة:اي مسكين
منى: اصدقين طلع عادي لانه هاي أصول البرنامج لكن الي قاهرني ان محمد فهد ما صوت لمحمد دوسري
امنة: صج محمد فهد ما صوت لمحمد دوسري واعتقد محمد فهد سعودي صح
منى: سعودي ونص بعد لكن خسارة عليه كل الخليجيين صوتو له الا محمد فهد وانا كنت متوقع احتمال خليفة ما بصوت لمحمد لكن طلع أصيل عجبني والله هو وعيسى
ومحمد
امنة: لا حرام لا تظلمين محمد فهد نسيتي امس صوت لعيسى
منى: اي لانه تحسف والحين اكيد ميت من ندم ليش ما صوت لمحمد الدوسري
امنة: أقول منى اذا الانسان عليه امتحان يذكر ربه ما يقعد يقول هالخرابيط يخاف من الرسوب
منى: ههههههههتي ذكرتيني بايام الامتحانات
امنة: واقول منوي ليكون انتي صوتي لهم
منى: هههههههههتي حبيبتي أنتي يا اختي انا اتابع ببلاش ما أصوت لاحد مافيني شدة أتحمل ذنوب لتصويت لهم
امنة: عبالي بعد تدرين لو قلتي انج مصوته جان اخبر اخوي احمد
منى: تكفين
امنة: مهم منى الله يخليج هالمرة لا تفشلينا ونجحي وفكينا
منى: تطمني ناجحة هالمرة
امنة: ومن وين لج هالثقة الزايدة
منى: اقول لج ناجحة اتقولين لي من وين لي ثقة الزايدة
وصلوو امنة: بتوفيق
وقعدت امنة في السيارة وما طلعت ومنى راحت امنة عرفت بتملل في السيارة فلذا كانت ماخذة لها كتاب علشان تقرأ
وبينما هي تقرأ الكتاب الا أحد يبطل السيارة عبالها منى
امنة: منى بشري نجحتي
.....: لا تطمني بتنجح
امنة: عبدالله اشيايبك اهني
والاخ عبدالله دش السيارة وقعد: اختج منى تبي تنجح هالمرة فلذا ييت كلمت واحد وقال لي تطمن بنت عمك ناجحة
امنة: أهااااا يعني علشان تتوسط
عبدالله: عفية عليج يا شاطرة
امنة: هين ان ما خبرت احمد ما اكون انا امنة
عبدالله: المهم ما انخاف من احمد خبري احمد قولي لي شخبارج
امنة تبي تفطس من الضحك الحين من مساعة قاعد وتوك تسال : مثل ما تشوف بأحسن حال
عبدالله: الحمدلله
امنة: وانت اشعلومك وليش مو رايح الدوام
عبدالله: عندي اجازة باجر بنطلع لامارات
امنة: صج باجر بنطلع
عبدالله: توه قبل اشوية احمد اتصل وقال
امنة: أها زين قلت لي علشان نستعد
عبدالله: اي أقول حبيبتي
امنة ولييييي من كلمة حبيبتي : هلالا
عبدالله: ما اشتقتي لي
امنة: امبلالالالا وايد اشتقت لك ما تقدر تتصور مدى اشتياقي لك حتى قلت لو ما شفتك اليوم بيي لك لين البيت
عبدالله: يا عيني عليج
( كف خفيف على راس امنة )
تطنزين ويا هالويه
امنة: لا حول وتعال أقول أمس شنو سويت جدام منيرة
عبدالله:يا حياتي من كثر حبي لج
امنة: لا مادام هاي سوايا حبك عيل ما ابي حبك
عبدالله: أفا ما عليه وين يدج ببوسه بعدين بشوف اشلون ما تبين حبي
امنة ولييييي منك يا عبدالله : عبدالله عن هالحركات واقول ما أدري اشيصيبك لو شفت الناس أشوفك اصير كواحد شريف ومؤدب
اشسالفتك ليكون اتخاف ان الناس يعرفون انك تحبني
عبدالله: نعم نعم صبري انا براويج الحين
وطلع من السيارة وشاف وحدة
عبدالله بأسلوب محترم: لو سمحتي اختي
...: نعم
عبدالله: بس ممكن دقيقة
وعبدالله قال لها تمشي وياه لين السيارة وقال بان الي في داخل زوجته وهي زعلانة ويبي يراضيها
وامنة استغربت لما شافت ان عبدالله ياءي مع وحدة
عبدالله وصل لامنة وامنة بطلت دريشة السيارة
عبدالله: هاي الي أحبهاا واموت فيها وما أقدر اعيش بدونها
وامنة لون ويهها تغير بدال ما تستحي انقهرت عدل من عبدالله يا ربي شاسوي فيه
والحرمة ردت عليه: الله يهنيكم ان شاء الله ويا حظج يا أختي بانج حصلتي واحد من الملايين
امنة ما ردت
عبدالله: مشكورة يا اختي
الحرمة: حاضرين
وراحت
وعبدالله رجع مكانه : هاا امنة بعد تبين اعترف عند من بحبي لج وتطمني ترى بروح البيت وجدام الكل بقول
امنة خاطرها تذبح عبدالله لكن عرفت اشلون تقهر عبدالله: أقول عبود ما يحتاي
عبدالله: عبود اصغر اعيالج اسمي عبدالله
امنة بدلع: عبادي اشفيك انت مو اصغر اعيالي لكن زوجي المستقبلي
عبدالله: أقول اموون اسمي عبدالله
امنة: عبادي اشفيك
عبدالله: اوهوو امنة
امنة: افا عبادي تقول اوهوو
عبدالله: عبادي ويهج
امنة: لا عبادي حياتي
( اوه اوه تورطت الاخت )
عبدالله حصل شئ علشان يراوي امنة: امنة عيدي الي قلتيه
امنة مثل ما هي تبي اتبين لعبدالله انها عادية: ما قلت شئ
عبدالله: لا امنة قولي شنو قلتي
امنة: أقول لك ما قلت شئ
عبدالله: مو كأنه قلتي حياتي
امنة قاعدة اتغكر شأرد عليه وشأرد عليه
واتعرفون في هالحالاات اذا الانسان تكلم يتورط أكثر فأكثر امنة: حرام يعني أقول حياتي وانت اربع عشرين ساعة قاعد تقول حبيبتي وحياتي وعمري وما ادري شنو
عبدالله: اي لكن انتي اول مرة قلتي جدامي
امنة: لا حول
عبدالله: يعني اتحبيني
امنة: واشفيها لو أحبك
عبدالله: مثل ما قلتي اشفيها لو قلتي عيل يالله قولي وبردي قلبي صدقيني لا ليلي ليل ولا نهاري نهار عايش في خوف ان نهاية بتطلع انج ما تحبيني
امنة: ما أحبك
وعبدالله عصب وطلع من السيارة
امنة ولييييييي شنو سويت الحين أنا الاخ عصب علي ليكون زعلان يا ربي اشلون أراضيه انا عمري ما زعلت أحد
حاولت تتصل عليه لكن ما يشيل تلفون اوف جان زين لاحقته وقلت له اني احبه
ومنى يات : امووووووووووون حبيبتي نجحت
امنة: خير يا طير اشلون ما بتنجحين الا بواسطة ( وكانت معصبة وطلعت حرتها على منى) وصبري ان ما خبرت عليج احمد
منى: اشفيج معصبة وشنو صار لو خذيت الليسن بواسطة الحين كلهم قاعدين ياخذون بواسطة مافي رفيجة لي ما خذت رخصة قيادتها بواسطة
امنة: مو كل شئ هما يسوونه انتي اسوينها فاهمة
منى: امنة شفتي عبدلله
امنة: مالج خص
ومنى مسكينة كانت فرحانة وعرفت لو امنة درت بتفرح وياها لكن طلع العكس ووصلو البيت
امنة تحسفت حرام مسكينة منى : أقول منى
منى: هلا
امنة: مبروووووووك
منى فرحت : الله يبارك فيج
امنة: واخيرا خذيتي الليسن
منى: واخيرا مزاجج تغير
امنة: انجبي انزين
منى غمزت لامنة: أكيد صار شئ بينج وبين حبيب القلب
ودشو داخل
منى وهي اصارخ : يمه يمه يممممممممممممممممه
منيرة: اشفيج شايلة البيت على راسج انعرف راسبة
منى: عبالج أنتي
منيرة: لا يا حبيبتي خذيت الليسن انا ثاني امتحان
منى: بالواسطة يا حظي
منى: يمه وينج
ام احمد: هلا خير اشصاير
منى لوت على امهاا: نجحت
ام احمد: مبرووووووك وأخيرا تعبنا قلنا الحين بتهونين ولا بتاخذين الليسن
منى: افا اشدعوه اقول يمه
امنة : خير يا بنتي تبين أقول لابوي انج تبين السيارة
منى: اتكلم ويا أمي انا
ام احمد: ان شاء الله
امنة: لا يا يمه توها ماخذة الليسن
منى: انزين بس عندي لليسن
منيرة: عمتي ترى اتعرفين الحين زاد عدد الحوادث وكله بسبة السرعة
منى: اصلا ما بسوق السيارة بسرعة فائقة وثانيا يمه ترى بنتج وجنتج يبون يخربون علي ويبونج ما تقولين لابوي علشان يشتري لي سيارة
امنة: يمه نسيتي قبل جم من يوم شيخ فيصل ال خليفة رحمة الله عليه توفى وعمره 15 سنة وكان يسوق السيارة لذا يا منى ضمانا لج
منى: موت حق لو الله كاتب بموت بموت
ام احمد: صح يا بنتي لكن مو تيبين الموت بايدج
منى: يمه صدقيني ترى بسوق السيارة على سرعة 80 وبس لا غير
امنة: منى حبيبتي اشفيج أنتي نبي صحتج صبري جم من شهر وعقب ان شاء الله ابوي بيشتري لج وتطمني انا بنفسي بكلم أبوي
منى: يمه شنو تقولين انتي
ام احمد: صح كلام امنة
منى: افا يمه صرتي صوب امنة
ام احمد: انا مع الحق
وقامت عنهم
منى: هين يا منيرة وامنة براويكم
منيرة: ههههتي بعض الناس يبون سيارة
امنة: يحليلنا يا منيرة تتذكرين أول ما نجحنا في امتحان السياقة السيارة كانت واقفة لنا يم باب
منى: ما بهدكم في حالكم هين وخصوصا انتي يا اموووووووون براويج
امنة: هع هع هع انا بانتظااااااااار
وراحت منى حجرتها
منيرة: مسكينة منى
امنة: لا بصراحة يا منيرة الي سوينا صح
منيرة: ما ادري انتي واخوج شنو شايفين الصح اخوج مانعني انيأسوق سيارة الا في ضرورة
امنة: يعجبني أخوي
منيرة: ياه اقول لج علشان اتسوين لي واسطة اتقولين يعجبني اخوج
امنة/:يا حبيبتي منور اخوي شايف الدنيا ويعرف كل الامور هالحياة
منيرة: بالله عليج شنو السلبية لو سقت
امنة: السلبية انج اسوقين واتشوفين واحد ويلاحقج وسلبية أنج لو تخرب عليج السيارة وتوقفين وكونج كمرأة هالشئ مو زين ويوجد العديد من السلبيات
منيرة: ومو أكيد هالشئ يحصل
امنة: لا تقولين مو أكيد بالله عليج قولي طول هالمدة وأنتي سوقين ولا مرة واحد لاحقج
منيرة سكتت
امنة: يا أختي انا بعد عندي الليسن يعني اعرف هالامور لذا لازم تفرحين أن اخوي اشكثر يحبج
منيرة: ومن قال يحبني
امنة: ومن قال ما يحبج
منيرة: لو كان يحبني جان ما راح الدوام اليوم
امنة: يا حبيبتي علشان يطول اجازته ولا تنسين عقب جم من يوم بتروحون شهر العسل
منيرة: اي وبنروح سويسراااااا
امنة: وديني معااج
منيرة: اياني واياج لو قلتي هالشئ جدام اخوج اخاف لا ياخذج معانا
امنة: هههههههههتي وأصير عظم في بلعومج
منيرة:ودريتي باجر بنطلع
امنة: منيرة الله يخليج قولي لاحمد انروح بسيارة
منيرة: تطمني بنروح بسيارة
امنة: كأنه قالو بطيارة
منيرة: اي لكن أحمد قال بسيارة نفس الوقت بنمر على خالج
امنة : أهاااااااا



وامنة راحت في حجرتها اتفكر شنو تسوي في عبدالله فحاولت تتصل لكن عبدالله ما شال تلفون
وتعبت امنة





وهيأ ولا اتصلت على نورة ونورة قعدت تنتظر
ولييييي تزعل الحين وقت الزعل
فاتصلت نورة بنفسها لكن هيأ ما شالت واتصلت من رقم بيت هيا عرفت انها نورة لكن شالت
هيأ: الو
نورة: هيونة حبيبتي زعلانة معاي
هيأ: من انتي ما اعرفج
نورة: هيونة حبيبتي انتي لا تزعلين مني
هيا:ولو زعلت بهممج هالشئ ولو كان يهمج جان ما فشلتيني عند سعيد
نورة: خفت لا يزعل
هيأ: وما خفتي لا أزعل انا
نورة: هيونة احنا ربع لازم ما يكون بينا زعل
هيأ: لا في زعل ونص بعد
نورة: انزين هيأ انا بحاجة اليج
هيأ: الحين اتقولين بحاجة الي
نورة:انزين هيونة ايش رايج نروح ونشوف فساتيني
هيأ: تجهز فستانج
نورة: اي
هيأ ما عرفت شترد لكن طمعت في رؤية فستان خطوبة نورة: اوكي علشان ان خطوبتج جريب فماراح أزعل منج
نورة: حبيبتي انتي عرفت انج ما تقدرين تزعلين مني
هيأ: أقول لو كررتيها مرة ثانية بزعل
نورة: توبة توبة مستحيل





سأعود بعد فاصل اعلاني




















حمدان: اوووووووف منج يا وجهة اعضاء يبوني وأنتي لين حين حاقرتني
وجهة نظر: عطني مقفاك أحسن لك
حمدان: شفتي يا مجنونة قصص وجهة نظر اشلون تكرهني



وها نحن عدنااااااااااا















حمدان : يمه أبوي ما بيي اليوم في الغدى وانا بروح بتغدى في بيت عمي
ام عبدالله: وليش ما بيي
حمدان: الله يسلمج يا يمه عنده شغل واذا تبين بس اتصلي فيه وقولي جم من كلمة حلوة وبشوفين برد
ام عبدالله: اقول ما قلت بتروح بيت عمك
حمدان: حلوة طريقة هروبك
ام عبدالله: اذا حلوة رقميه
حمدان : هههههههههههتي يمه خطيرة انتي
ام عبدالله : الا امك اشلون ما اطلع خطيرة
حمدان: يعلني أفداج يا ام عبدالله ويالله بروح الحين


وحمدان راح بيت عمه ومحد كان في غير ام احمد
حمدان: هلا خالتي شخبارج
ام احمد: الحمدلله بخير انت شخبارك
حمدان: باحسن حال
ام احمد: وينك يا حمدان مرة وحدة قاطعتنا
حمدان: قاطعتكم ولكن ولا احد سال عني
ام احمد: افااا كولدي أنت ربيتك مع امك انا لا تنسى
حمدان: يا حظي عندي امين
ام احمد: تحمل تقول هالشئ جدام امك لا تكسر راسك
حمدان: امي واعرفها زين ما زين
ام احمد: الله يخليكم ويحفظكم لناا
حمدان: امين وأقول خالتي وين بنات
ام احمد: كل وحدة في حجرتها اجهز روحها لباجر اصبر الحين بطرش خدامة اتناديها
ام احمد نادت الخدامة وراحت نادت البنات
منيرة في بداية يات
منيرة: هلا والله بحمدان نورت البيت
حمدان: هلا باختي شخبارج
منيرة: الحمدلله انت اشلونك
حمدان: لوني الحمدلله ابيض
منيرة: اقصد شخبارك
حمدان: اخباري من اخبارج
منيرة: وشنو يعني
حمدان: يا ربي صج ياهل
منيرة: ياهل في ويهك متزوجة اناا يا اخي لا تنسى

والا امنة يات
امنة:لا ما أصدق الشيخ حمدان ياءي لنا البيت الشمس من وين طالع اليوم
حمدان:احم احم يوم ما شفتوني وهالكثر اشتقتو لي
امنة: مو احنا اشتقنا لك بعض الناس اشتاقو لك
حمدان: ومن هالبعض الناس
امنة: بعدين بخبرك بعدين
ام احمد: امنة ومن هالناس الي اشتاقو لحمدان
منيرة: عمتي مثل ما اتعرفين اشكثر حمدان مشهور فأكيد احد من معجبينه مشتاق
حمدان: احم احم احسن من بعض الناس الي ولا احد يشتاقون له
والا احمد دش: ومن هالبعض الناس ليكون تقصد مرتي أقول الاخ حمدان ترى كل من يموت فيها
حمدان: مو كل من قول انت وبس
احمد: كل من وانا من ضمنهم
ويا فرحة منيرة ريلها يقول كل هاي وااااااااي يا حظج يا منور الاخت تشققت
حمدان: اي اذا انت من ضمنهم يعني كل من
والا بو احمد ياء وكل من قام يسلم عليه
بواحمد: حياالله من زارنا
حمدان: الله يحييك والله يا عمي ترفعون معنوياتي انتوو
بواحمد: افا انت كولدي بيتنا ما تسوى شئ بدونك
والا منى طبت عليهم
منى: هلا حمدان شخبارك ووينك يا القاطع لا تسال ولا هم يحزنون
امنة ماتت من ضحك ومنيرة واحمد وياها
منى: قلت شئ يضحك
امنة: تكفين يا منوي قولي شنو ما قلتي ترى حمدان اليوم ما بيرقد من الفرحة
حمدان: اشعبالج انتي
احمد: احم احم حمدان ترى ما أرضى عن اختي
حمدان: لا حول لو قلنا منيرة قلت ما ترضى لو قلنا امنة قلت ما ترضى ما خليت احد يا اخوي
احمد: شاسوي كلهم احباب قلبي
منى: الا انا قول اي شئ تبي ومحد بقول لك شئ
احمد: افا يا اختي اصغيرة
امنة: افا يا منوي بوجودي اناا واحمد مستحيل احد حتى يرفع عينه ويطالعج
حمدان: اكاني رفعت عيني شبسوين
امنة:لا حول يا يبه تشبيه خيالي
حمدان: هههههههتي أقول منى اشعندج اليوم يحليل مزاجج
امنة: ما دريتو
منى: امنة انا بقول لهم
امنة: تفضلي يا اختي
منى: احم احم يا يبه ويا يمه
امنة قاطعتها : لا أمي تدري يعني حذفي امي
حمدان: لا حول امنة لا تقاطعين البنت
امنة: طيب
منى: يا يبه ويا احمد وحمدان احم احم وكح كح نجحت
محد عرف السالفة وفي شنو نجحت
احمد: اقول منى نتايج الجامعة صار لهم فترة أعلنوهم وقلتي لنا انج ناجحة والحين في شنو نجحتي
منى: شفتو حتى هاي نسيتوه ( اونه زعلت )
وامنة اتحااول اتفهمهم بالاشارات ويالله فهمو
حمدان: افا يا منى اشدعوه انسى احمد يتغشمر معاج مو كذا يا احمد
احمد: اي مبروك يا اختي
منى : لو من صجكم في شنو نجحت قولو
تورطو عاد ما فهمو لامنة
احمد: ابوي بقول لج
بواحمد: اي يبتو السالفة عيل المهم تستاهلين يا منى بعد خامس امتحان نجحتي مبرووك
منى: الله يبارك فيك
حمدان: حطمتي رقم القياسي يا منى برافو
منى: اي نسيت انك نجحت بالواسطة
حمدان: اي واسطة يا يبه لا واسطة ولا هم يحزنون

ام احمد: كلامكم ابد ما بكمل يالله على الغدى
وقامو تغدو


واما بنسبة لعبدالله كان في البيت ما زعل من امنة لكن مسوي روحه زعلان دلع زايد يبي امنة اتقول له احبك وبس
وامنة راحت لحجرتها شافت نقالها مرة ثالثة اتصلت لكن من يشيل عبدالله يبي يشيل لكن كبرياءه يمنعه
وامنة بعد ما استسلمت هين يا عبود وين بترووح
وعبدالله في نهايةما قدر وشال
عبدالله: الو تراج ازعجتيني
امنة: عبدالله وليش زعلان مني
عبدالله: اتعرفين ليش
امنة: كنت اتغشمر معاك
عبدالله: مو هالسالفة يا امنة تصرفاتج كل شئ يبين انج ما تحبيني
امنة: صدقني يا عبدالله أحبك
واووووووووه طار عبدالله وكان واقف ومرة وحدة طيح روحه على السرير : صج يا امنة
امنة يا ربييييي ما صارت زعل عيل اشخليج حق العرس لو الحين اعترفت له بحبي ( الاخت كانت حاطة في بالها بتعترف بحبها لعبدالله بعد ملجة مباشرة لكن كل شئ

تحطم)
امنة ما قالت شئ
عبدالله: صار فيج شئ عندما قلتي هالشئ كلمة من اربعة حروف وانتي ذليتيني وياه
امنة: صح من اربعة الحروف لكن يعني وايد هالكلمة تبني حياة
عبدالله: مثل ما بنيتي حياتي اه يا امنة متى أسمع هالكلمة وانتي اتقولينها جدامي
امنة: احم احم أقول عبدلله مو كأنه لازم اصكر
عبدالله: صج ان قالو ويهج مو ويه رومانسي
امنة: ومن قال
عبدالله: عبدالله عندج مانع
امنة:لا ما عندي مانع لكن عندي مانع وانت تتكلم وياي
عبدالله: وشنو هالمانع ان شاء الله
امنة:بأي حق قاعد تكلمني
عبدالله: عشتوو ساعات اتكونين طالعة وياي بروحج مافيها شئ اتكلم وياج مباشرة ويها بويه مافيها شئ لكن تلفون فيها شئ
امنة: لا الحين حطيت السالفة علي
عبدالله: اصلا الغلطة غلطتج محد يقول لج عطيني ويه
امنة: عبدالله اشقصدك يعني لما اتكلمني ما ارد عليك
عبدالله : بضبط
امنة: الشرهة مو عليك علي انا لاني اعطيك ويه
عبدالله:ومحد يقول لج عطيني ويه
امنة: يالله مع السلامة وان مرة ثانية كلمتك هاي ويهي
عبدالله: تعالي امون والله اتغشمر معاج اشفيج ما تتحملين الغشمرة
امنة: هاي غشمرة بالله عليك
عبدالله: غشمرة ونص بعد
امنة: لا ترى قلت الحقيقة في غشمرتك
عبدالله: اتغشمر يا يبه مثل ما تغشمرتي معاي مساعة ولو زعلتي مني الحين انا بعد بزعل منج ومرة ثانية لا تتغشمرين معاي
امنة: لا حول والحين قلت بزعل اقول الظاهر عبدالله من كلامك يبين انك قليلا ما ندمان انك ارتبطت فيني
عبدالله:أقول حبيبتي امون لو شنو ما صار فأنتي حقي وبس صدقيني لو رفضتي او ططلع اعتراضاات ورفض من اهني واهناك بعد أنتي لي
امنة اوه اشوية وبيغمى عليها من هالكلام:صج يا عبدالله هالكثر تحبني
عبدالله من جاد تحول نبرة صوته الى نبرة رومانسية: واكثر بعد يا امنة ما تتصورين اشكثر أحبج أحبج كحب الشمس لاضاءة أحبج كحب الناس للمال أحبج كحاجة

المريض للعلاج احبج كحاجة القمر للنور أحبج كعدد شعرج احبج كعدد التراب أحبج حب ما يموووووت امنة دخلتي حياتي بدون استئذان وملكتي قلبي حياتي صارت لا شئ

بدونج حتى اخاف مجرد تفكير ان لو ابتعدنا شنو بصير فيني ما اكون جذاب لو قلت ان زمان لو فرقنا بموووت
امنة كانت تايهة في كل عبارة عبدالله يقول وهي مو مصدقة يا ربي صج هالكثر يحبني : كل هالحب لي أنا وبس
عبدالله حب يقهر امنة: لا ويا بعض البنات وبس
امنة بعصبية: عبدالله
عبدالله: يا يبه لج انتي وبس
والا احد يدق باب امنة : عبدالله احد يدق الباب يالله مع السلامة
عبدالله: اقدر اكلمج بعدين
امنة: لالا وين قاعد انت
عبدالله: امنة الله يخليج
امنة: بشرط اتبوس ايدي وريلي
عبدالله : اقول عطيتج ويه وايد وانتي من الله تبين فرصة اذليني فيه
امنة: ههههتي افا اشدعوة يالله في امان الله
عبدالله: وعلى فكرة بروحي ما بتصل فيج ( الله اكبر كان ناوي لكن امنة رفضت)
امنة: اعرفك يا عبدالله
عبدالله: في وداعة الرحمن
وعبدالله طار من الفرح وسرح مع افكاره

امنة راحت بطلت الباب
احمد: غريبة امنة تقفل الباب اول مرة اتسويهاا
امنة: لو ما قفلت الباب انتي بتيي وبتقول ليش مو قافلة الباب ولو قفلته بعد تسالني
احمد: شاسوي لا يعجبني العجب ولا صيام في رجب مهم يا امنة باجر بنطلع من البحرين لذا تجهزي واستعدي
امنة: ومن بيي معانا
احمد: انا وانتي ومرتي ومنى وامي وابوي مع عمي وزوجته بعدين بيوون وحمدان بيوصل قبلنا لانه بسافر مع الطيارة وعبدالله بكون معانا
امنة : عبدالله بكون معانا
احمد: اي ليكون تستحي وانا ما ادري
امنة: وليش استحي
احمد: اقول امنة اخر الاخبار لما نرجع من السفر انا ومنيرة مو انتو بصير الخطوبة
امنة: عيل الي امس صار شنو كان
احمد:لا حول امنة انتي وين قاعدة الي امس صار عادي يعني بس انتي محيرينج لعبدالله الحين لكن الخطوبة ان عبدالله بصير ريلج على سنة الله ورسوله فهمتي اشلون
امنة: اصدق توني ادري
احمد: امنة شفيج انتي في وين قاعدة
امنة: على الارض الله الواسعة
احمد: انا شاك ليكون يايبينج من كوكب المريخ
امنة:لا هاي مرتك
احمد: ههههههههتي يا ربي على الغيرة ايش ياب سيرة مرتي الحين
امنة: مثل ما قلت الغيرة
احمد: الله يستر بعدين هاي انتي الاخت وجذي عيل امي اشبكون حالها
وامنة بكف اخوي : اقول احمد ترى امي اتحب منيرة ولا تغار ولا احنا انغار
احمد: اعرف يا اختي ترى هي ام قبل ما تكون امج
وامنة شكرت ربها ان احمد قال امه قبل ما تكون امي وما قال ان هي امي وبس: اقول احمد وين منور
احمد: تحت عند امي
امنة: ايش رايك انروح انغربلها
احمد: يالله امشي
امنة: بشرط بعدين انتي بتراضي منيرة
احمد: سهلة
ونزلو عند منيرة
امنة: احمد صح الي سمعته اني بيي وياكم في الشهر العسل
واحمد نفس اخته : اي وسمعت ان خاطرج في سويسرا فلذا قلت مستحيل خاطر اختي في سويسرا وهي لين حين ما راحت
امنة:فديتك والله يا أخوي
ومنيرة صدقت السالفة
وبدت اتشوف ريلها بعيون حمرة وزين ام امنة ما كانت قاعدة
منيرة: شهر العسل بس الريل ومرته يروحون وبس لا غير
امنة: ماعليه بنغير النظام بنخلي الاخت ريل وياهم
احمد: لا يا منيرة ترى امنة بتيي معانا
منيرة: مو كأنك تعطي ويه لاختك زيادة عن اللزوم
امنة: يا ربي على الغيرة منيرة واااااااااااي أنتي ليش تغارين جذي
منيرة: ما اغار ولا هم يحزنون لكن اخوج لا يزعل انا مرته
امنة خافت لا يطول السالفة اكثر ومنيرة واتقول شئ بعدين تندم: هههههههههتي منيرة نتغشمر
منيرة طالعت امنة وقطت مخدة الي عندها : تتغشمرون
امنة: ههههههههههتي حرام اطقيني انا وبس ترى ريلج كان وياي
ومنيرة ما طقت ريلها يزعم زعلانة وقعدت مبوزة واحمد قام: ببوس راسج ولا تزعلين
(وبالفعل باس راس منيرة ومنيرة استحت وامنة بعد)
امنة: أقول بقوم احسن لي
احمد:لا وين قعدي
امنة: لا بقوم الوضع ما يساعد على الجلوس
واحمد : انتي الوحيدة يا اختي الي تفهميني
امنة: ههههههتي ترى بعدين عند مرتك بتسحب هالكلمة
احمد: لالا عاد لو زعلت ببوس راسها وزعلها برووح
امنة:هههههههههتي
وقامت عنهم
ومنيرة من المستحى ما قدرت اتقول شئ


حمدان اتصل على سعيد: هلا سعيد شخبارك
سعيد: الحمدلله بخير انت اشعلومك
حمدان: الحمدلله
سعيد: ومتى ان شاء الله بتيون لنا
حمدان: باجر وانا اتصلت فيك علشان اتيي وتاخذني من المطار
سعيد: افا عليك وامنة اهلها بكونون معاك
حمدان:لا ليكون ما سمعت اخر خبر
سعيد: خير ان شاء الله
حمدان: امنة ما ادري ليش بس قالت ما بتيي احنا كلنا عبالنا انكم انتو الي زعلتو امنة
سعيد: لا ابد اشلون انزعل امنة واقول بكلمك بعدين
حمدان: وين يا يبه ليش مستعيل
سعيد: بكلم امنة بشوف اشفيها
حمدان: اوكي عيل

وسعيد راح لمحمد لانه عرف ان محمد هو الوحيد الي يقدر يقنع امنة
محمد اتصل على امنة
امنة: هلا محمد
محمد: هلا فيج امنة شخبارج
امنة: الحمدلله بخير انت شخبارك
محمد: تمام أقول امنة احد مزعلج
امنة: لا ابد
محمد: عيل ليش ما بتيين في خطوبة سعيد
امنة استغربت: ومن قال
محمد: انتي جاوبي في البداية
امنة: يا اخي باجر بطلع وبوصل ان شاء الله عقب باجر
محمد: انتي من صجج
امنة: اي ومن قال اني ما بيي
محمد: ههههههتي علمي علمج سعيد ياءي لي ويقول لي هاج كلمي سعيد
اسعيد: الو امنة
امنة: سعيد الله يسامحك اذا ما تبي ايي خطوبتك ما بيي ما يحتاي اطلع اشاعات
سعيد: ولد عمج حمدان طيح قلبي وقال انج ما بتيين
امنة: بالله عليك انت ما تعرف حركات حمدان
سعيد: انا اشدراني فيه
امنة: ههههههتي صج ولد عمي
سعيد: يالله بخليج بتصل فيه براويه بنتقم منه
امنة: بنشووف ترى حمدان محد يقدر عليه
سعيد: الا اناا
وصكو الخط



وسارة كانت قاعدة في حجرتهاا منقهرة ميتة من القهر من امنة اشلون قدرت اتوافق على عبدالله وهي تعرف اني انا احب عبدالله والا موبايلها قطع حل افكارها
سارة: الو هلا منال
منال: هلا فيج شخبارج
سارة: حمدلله بخير انتي شخبارج
منال: الحمدلله اقول سارة من صوتج يبين انج متضايقة
سارة: مو بس متضايقة وايد متصايقة ( منال رفيجة سارة من ما هم اصغار توأمها الروح بروح كل وحدة اتخش اسرار الثانية )
منال: وليش ان شاء الله
سارة: بعد ليش بنت خالي امنة اتعرف اني احب عبدالله بعد وافقت عليه
منال: انتي بعدج على هالسالفة واقول سارونة اشلون ما قدرتي تبعدين عبدالله من امنة
سارة: انا اشدراني كل هاي بصير بهالسرعة
منال:اقول لا تتضايقين على سالفة ما تسوى
سارة: تسوى ونص يا منال احب عبدالله والحين راح من ايدي بعد تقولين ما تضايج
منال: لا حول بسهولة نقدر انحل السالفة
سارة: عطيني مثال
منال: سهلة ثبتي ان امنة وحدة تتكلم مع الشباب وبس خلاص
سارة: اقول لج هاي بنت خالي
منال: يعني ما ترضين تشوشين سمعتها
سارة:لا أبد استخفيت أنا مهما صار فهي بنت خالي ولا تنسين مهما كرهتها فأني لو بقليل أحبها
منال: طيب انتي تبين عبدالله ولالا
سارة: اعرف لكن كيف ما ادري
منال: يعني راضية انج تاخذين عبدالله
سارة: مثل ما امنة قدرت اتسوي انا بعد اقدر اسوي
منال: اوكي بنفكر مع بعض
سارة: انتي فكري بشئ مهم اخذ عبدالله وما اسوي شئ في امنة لا تنسين هي بنت خالي حطي هالشئ في بالج
منال : اوكي ولا يهمج
وصكو
ومنال استغربت اشلون هاي بصير لكن كل مشكلة حل
ونزلت سارة تحت شافت امها تتكلم ويا مرت عمها
ام سارة: اي والله بس باقي منى حق حمدان
مرت عمها: بسوونها
ام سارة: اي أكيد وانا مستغربة من اعيالهم كيف يوافقون
مرت عمها الا هي ام علي: اي والله وشفتي اشلون خلو منيرة مسيجينة الاصغيرة تاخذ واحد اكبر منه بوايد
ام سارة: يمكن بعشر سنين
ام علي: اي والله ومخلين احمد ينتظر طول هالسنين علشان ياخذ منيرة
ام سارة: اي يبون علاقتهم تقوى اكثر واكثر


وسارة فرحت لما شافت حقد امها لاخوانها واعيالهم وهالشئ بشرى لها

منيرة: يالله امنة بسرعة ترى اخوج ينتظرنا تحت
امنة:يالله انا جاهزة بس باقي منى وبس
منى: اكاني ييت
ومنيرة: يالله امشو
وراحوو ومنيرة قعدت جدام احم احم امنة تنازلت عن منصبها لمرت اخوها
ولما وصلو بو مروان دخل احمد في ميلس
وبيت مروة ما كان عود وايد بيتهم كلش عادي كبيوت العادية
ودشوو
مروة سلمت عليهم بحرارة
منى وهي تتكلم امنة بصوت خفيف: الاخت نازلة عليها الوحي
امنة: منوي لا تفضحينا اهني
في بداية سكتو ما عرفو شنو يتكلمون
ووامنة هي الي بدت: مروة انتي شنو تدرسين
مروة: ادرس في جامعة هندسة الكمبيوتر سنة الثانية
امنة: اها زين والله
منيرة: لله يساعدج ما لقيتي غير هندسة كمبيوتر
مروة: ميولي الى الكمبيوتر فلذا قلت الشئ المناسب لي هندسة كمبيوتر
امنة: بتوفيق
مروة: أجمعين ( بما انها كانت خايفة مثل ما قالت سارة امنة من جدام شئ ومن ورى شئ ثاني )
ودشت عليهم مرت ابو مروة وسلمت عليهم ووكانت مراة طيبة
ام مروان : يا سبحان الله عيون الناس ما ترحم
امنة: خير خالتي اشصاير
ام مروان: يا بنتي حرمة عندها سبع اعيال والحين يابت الثامن وكل من يقول عنها انها اتييب وايد اعيال وورى بعض اشذنب هالحرمة اذا ريلها كان يبي اعيال ومن كثر

ما يقولون عنها نهايتها الحين ولدت المرأة بين الحياة والموت والياهل بعد كسرو خاطري اعيال اصغار اكبر وحدة عمرها 15او 16 لو امهم صار فيهم شئ وين يروحون

هالاعيال
امنة: لا حول
مروة: يمه تقصدين ام منى
ام مروان: اي ادعو لها يا اعيالي بشفااء ترى هي حرمة وايد طيبة واصغيرة ماهي كبيرة وايد عسى ربي يستجاب دعواتكم
منيرة: الله يشافيها
امنة ومنى : الله يشافيها
وامنة اشوية بتصيح على حالة هالمرأة مسكينة ان شاء الله ما تشوف شر
( يا قرائي الاعزاء ادعو لها ترى صج هالحالة الحين عندناا واهل بيتهم كلهم حالتهم حالة ادعو ان هالمراة ما اصير فيها شئ ولو لا سمح الله صار فيها شئ عسى الله

لا يقول الله يصبر اعيالها وريلهاا )
وام مروان قامت عنهم
واشوية السوالف بحيث تغير الحجي
امنة: اقول مروة بيت ريم جريب من بيتكم
مروة: اي وايد جريب
امنة: ممكن اتوديناا
منيرة ما عرفت من ريم : من ريم
امنة: البنت الي كانت ياية مع مروة
منيرة: ما اذكر والله
امنة: تعالي ويانا وبتعرفين
منيرة: اوكي يالله
ومروة : بتصل في ريم بشوفها في بيت ولالا
امنة: ههههههههتي نسيت هالسالفة اتصال وما اتصال
واتصلت مروة قالت في بيت وقالت بيون فريم قالت لهم اشوية يتأخرون لين ا تتجهز للاستقبال الضيوف

وريم في البيت ما عرفت شتسوي لان مستواهم مو الى ذاك الحد لكن ثقتها من نفسها ما خلته تستحي بان امنة ومرت اخوها واختها ييون لها البيت
فبسرعة سوت الي تقدر عليه وتجهزت
وفدخلو وسلمو على ريم
ريم: ما اصدق امنة عندنا
منى: احنا بعد ويا امنة
ريم: لا افا اشلون انسى
امنة: يينا لج يا ريم قلنا انخبرج لان باجر بنسافر
ريم: يا حظكم والله ما بتقعدون مثلي في بيت ووين بسافرون
امنة: بنروح السعودية والامارات
ريم: ودوني معاكم ( بالغشمرة قالت )
امنة: ما عليه تعالي ويانااا
ريم: تراني من صجي
منيرة: واحنا بعد من صجنا تعالي
ريم: لا عيل اتغشمر
امنة: ترى تقدرين اتيين قولي لاهلج ان رفيجتج يعني انا عزمتج في خطوبة خالي وتعالي
ريم: وتقولين اهلي بيرضون بقولون لي خطوبة خالها مو خطوبتها
منيرة: عيل حالتج صعبة
ريم: مو صعبة الا صعبة وايد
ومروة كانت ساكتة ومنى بعد ما تحتك وايد مع الناس فلذا مروة قعدت تتكلم مع منى
مروة: وانتي أي صف
منى: جامعة
مروة: ما يبين عليج
منى: هههههههتي لا عاد مو الى هالحد
مروة: صج عبالي انج في توجيهي
منى: لا من زمان كملنا توجيهي
مروة: اي وافتكينا من المدرسة وياء بلوى اكبر جامعة
منى: اي والله يحليلنا في مدرسة يدلعونه وايد اما في جامعة العكس
مروة: صدقتي
منى : ايش رايج انتي اتيين ويانا في الامارات
مروة: لا توج تذكرتي فيني
منى: افا احنا يايين علشان خاص نعزمج ( جذبة بيضة )
مروة: من صجج
منى أستغفر الله يا رب سامحني ( تستغفر ربها على شلخة) وحبت اتغير من طريقة الكلام: وليش ما تيين
مروة: احتمال امنة ما ترضى وخصوصا خطوبة خالها
منى:لا امنة من الله تبيها مستحيل امنة بترضى ونص بعد ترى اختي وايد طيبة وحبوبة ما تشوفينها مطلوبة بين الجميع حتى ساعات الناس يحقروني بسبتها
مروة: وانتي ما تغارين
منى : بلا ما اغار الا احترق من الغيرة لكن بحبي لها ما يهمني هالغيرة
مروة: شنو الشئ الي في امنة ومافيج
منى: طبيعتها شوفي الحين اشلون صايرة اوكي مع ريم بما انه هاي ثاني لقاء لذا كل من يشوفها ويحبها
مروة فكرت صج امنة جذي واحتمال الي سارة قالته وجهة نظرها تجاه امنة غلط
المهم طلعو من بيت ريم وامنة خذت رقم ريم
وراحو مرة ثانية بيت ام مروان
منى : امنة عزمي مروة لخطوبة خالج
امنة: نسيت اصدقين
أقول مروة ايش رايج اتيين ويانا في خطوبة خالي
مروة: انا
منيرة: اي انتي
مروة: لكن ابوي اهني عنده شغل
امنة: تعالي ويانا احنا باجر بنروح
مروة: لا ما أقدر
امنة: شوفي يا مروة اذا تبين نقدر نتوسط لج عند ابوج
مروة: ابوي ما بوافق
امنة: هدي السالفة علينا
مروة: اوكي بنشووف
امنة: منيرة اتصلي على احمد وقولي له السالفة
مروة: لا وليش احمد
منيرة: عادي احمد ما بقول شئ
مروة: لا ما ابي اتعب احد
منيرة: لا صدقيني سيارتنا ما بيتعب
امنة: هههههههتي انزين انتي مالج خص هدي السالفة علينا
مروة كانت مترددة واتصلو على احمد وقالو له


احمد قال انه صعبة هو يقول لبو مروان
فبينما هم طالعين امنة قالت بتكلم بو مروان
امنة: اقول عمي
بومروان: هلا امنة شخبارج
امنة: حمدلله بخير انت شخبارك
بومروان: تمام
امنة: عمي ممكن طلب
بومروان: افا عليج امري
امنة: باجر بنروح الامارات ويا السيارة خطوبة خالي فلذا اعزمك
بومروان: ودي كان ايي معاكم لكن ما اقدر بظروف العمل
امنة: طيب معذور انت ليش مروة ما تيي
بومروان: لا اشلون اهد مروة بروحها
امنة: افا يا عمي احنا الاهل
بومروان: انزين ابوج وامج بيوون معاج
امنة:لا
بومروان: شفتي عيل اشلون
امنة: عمي اخوي احمد كأخو مروة فلذا اتمنى ما ترفض
بومروان: انزين متى خطوبة خالج
امنة: يوم الخميس
بومروان: عيل بسيطة انا بنفسي مع حرمتي واعيالي كلنا بنيي
امنة فرحت: صج عمي
بومروان: اكيد
امنة: تسلم وما قصرت وافراحنا بتكتمل بمجيئكم

وراحت امنة
احمد: اشلون خليتي بومروان يوافق
امنة: خطيرة أنا



وثاني يوم طلعوو
وامنة ما شافت عبدالله الا لما بيركب في السيارة وكانو ماخذين سيارة رونج رافر مال عبدالله لكن بسوقه احمد اذا تعب سيارة بينتقل الى احمد
امنة ومنى ومنيرة كانو قاعدين
امنة لاول مرة استحت من عبدالله
وفي السيارة سكوت مافي صوت غير عبدالله واحمد يتكلمون
واحمد يوصي عبدالله عن الشركة
وصلو بيت خالهم وكان مفاجأة لهم
فلذا تعبو من كثر ما يطقون الجرس لكن محد يفتح لهم الباب
الا بعدين طلع عبدالرحمن وهو لابس شورت وشعره كشه ( الاخ توه قايم من النوم ) : اووووف من
احمد: ابوك
عبدارحمن: احمد
احمد: اي احمد
عبدالرحمن: تفضل داخل
واما امنة ومنى ماتو من الضحك على شكل عبدالرحمن
ودشو ما كان احد داخل البيت كلهم طالعين وامنة ومنى وومنيرة دشوو الصالة وباقي الميلس
وامنة: منوي الله يخليج يبي لي ماءي بارد من المطبخ
ومنى بروحها كانت عطشانة ووقالت بدش المطبخ وبشوف ثلاجتهم شنو في
منيرة: غريبة منى قامت بدون لا قالت اف ولا هم يحزنون
امنة: لان الاخت بروحها تبي شئ تاكله

ومنى دشت داخل وهي تفتش في الثلاجة والاخ عبدالرحمن تكشخ بدل ثيابه ودش المطبخ علشان يودي شئ للشباب
عبدارحمن: احم احم
منى: هلا عبدالرحمن شخبارك
عبدالرحمن: الحمدلله انتي كيف حالك
منى: الحمدلله
عبدالرحمن : منى ممكن عصير لشخصين
منى:على ما أعتقد البيت بيتك مو بيتي
عبدالرحمن: ما عليه اعتبريه بيتج
منى: اقول حماني لا تنسى هاي بيت خالي
عبدالرحمن: ما نسيت يالله بسرعة
منى: طرار ويشرط

الا امنة دشت المطبخ
امنة: هلا براعي الكشه
عبدالرحمن: هلا يا راعية عبدالله
امنة: شنووووووو
عبدارحمن: ههههههههتي ما أدري طلع من بوزي
امنة: عبالي بعد واشتسوي في مطبخ
عبدالرحمن: أحلى واحسن بنت عمة انتي امنة تدرين
امنة: وشورى هالكلام
عبدالرحمن: اخوي وولد عمج في بيت ممكن اجهزين لي الفوالة علشان اودي لهم
امنة: افا عليك ما طلبت شئ
عبدالرحمن: يعلني ما اخلا منج يا احلى بنت عمة احسن من بعض الناس ( وطالع مني )
امنة: احم احم كل من يقول لي
منى: لا مو كأنه انا المقصود
امنة:لا ابد
عبدالرحمن: افا انتي بعد بنت عمتي لكن امنة احسن واحلى بنت عمة امنة
امنى: لا تنسى انا بنت عمتك الاصلية
امنة: ويي توني تذكرت اني بنت عمتكم المزيفة
عبدالرحمن: ويا حلات هالتزييف
منى: اقول عبدالرحمن
عبدالرحمن: هلا منى
منى: مسخته كانه
عبدالرحمن: ههههههههههتي

فهده فهد
07-19-2006, 02:54 AM
فتووونة بليز كمليها العصر بسااافر حراام اروح وماخلصتها...................
بس يلا اذا ماسمحلتك ظروفك اكملها بعد ماارد ومشكوووووووورة...............

بحر الورد
07-19-2006, 03:51 AM
مشكورة حبيبتي والله القصة روعة ومن جد تاخذ العقل

النمرةalnimrah
07-19-2006, 03:56 AM
فتوووووووووووووونة يسلمووووووووووووووووووووو يالغلا

الله يعطيك العاااااااااااافية

انتظر البقية بفااااااااارف الصبر

الفاتنه^الصغيره
07-19-2006, 04:07 AM
يسلموووو يالغالياات

فهده حبيبتي والله انا انزل اكبر عدد ممكن عشان خاطركم تستاهلون حبايبي
وتروحين وتردين بالسلامه انشالله :)
ما اوصيج استانسي قد ماتقدرين بالسفره...
************************

بحر الورد تسلمين حبيبتي عالمشاركه الحلووه
سعيده بوجودج والقصه رووعه بوجودكم

************************
نمووورتي الغااليه
تسلمسييين يااحلاا عسل عالمتااابعه الحلوووه
ويعطيج الف عااافيه غلاااتي

الخلوقة
07-19-2006, 04:12 AM
تسلمين فتوووووووونة عالأجزاء اللي نزلتيها
" اللهم إني أسألك أن تشفي أمتك وتعافيها لأجل أولادها آآآآآآآآآمين "
بس فتونة حبيبتي كملي باقي الأجزاء ولاتطلين علينا
الله يعطيك العافية يارب
أختك الخلوقة

الفاتنه^الصغيره
07-19-2006, 04:27 AM
تسلمين فتوووووووونة عالأجزاء اللي نزلتيها
" اللهم إني أسألك أن تشفي أمتك وتعافيها لأجل أولادها آآآآآآآآآمين "
بس فتونة حبيبتي كملي باقي الأجزاء ولاتطلين علينا
الله يعطيك العافية يارب
أختك الخلوقة


تسلميييين حبيبة قلبي الخلووقه
علو وجوودج الاكثر من روعه
تسلملي عالطلله ياعسل
من عيووني غلاااتي

الفاتنه^الصغيره
07-19-2006, 04:49 AM
عبدالرحمن وهو لين حين في مطبخ مع بنات عماته : صوت السيارة أكيد رجعو
وطلع يشوفهم بالفعل كانو هم فخبرهم وجنان بسررعة راحت
سلمت عليهم
جنان:ما أصدق انتو عندنااااااا
امنة: لا يا يبه صدقي كل شئ جايز وكل شئ
جنان: زين عيل لكن جم من يوم بتمون عندنا
منى: 3 او 4 او 5
جنان: صج والله
امنة: ساعات
جنان: وليش ساعات ان شاء الله نسيتو احنا لو ييناكم على اقل نقعد 3 ايام
امنة: ولكن هالمرة ما قعدتو عندنا علشان جذي
جنان: لا حول
منيرة: جنان ممكن حجرتج
جنان: يالله تعالي بوديج
منيرة: امنة اذا بتطلعون قولو لي اشوية تعبانة برتاح في حجرة جنان
امنة: ان شاء الله
وهي رايحة شافت ام فيصل سلمت عليها منيرة
وعقب يات لامنة ومنى سلمو عليها
ام فيصل: ليش ما يبتو امكم وابوكم معاكم
امنة:قلنا لهم لكن ما قدروا ن شاء الله وقت ثاني بنيبهم معانا
ام فيصل: ان شاء الله نورتو السعودية
منى: السعودية منور باهله
ووالا فاطمة يات ( اذا نسيتوها بذكركم اخت جنان الاصغر منها) سلمت عليهم: يمه يوسف يبي يروح حجرته
ام فيصل: تغطو يا بنات وقولي له يدش مافي احد
فاطمة: ان شاء الله
وامنة ومنى لبسو شيلاتهم
يوسف دش وهو رايح حجرته
ام فيصل: يوسف سلم على بنات عمتك
يوسف وهو منزل راسه وما طالع صوبهم
يوسف: يا حيا الله من يانا كيف حالكم
امنة: الحمدلله بخير
ومنى: الحمدلله
وانت شخبارك
يوسف: الحمدلله بخير
جنان يات وخلت منيرة في حجرتها
وأم فيصل قامت تروح مطبخ لانه سلمت على احمد واحمد قال انه بيطلع فقالت بتعطيهم فطائر بسيطة علشان في طريج اذا جاعو
امنة: يوسف مبرووك
يوسف: الله يبارك فيكٍ
امنة: ومتى ان شاء الله انشوف شيخة
يوسف مسوي روحه برئ: ومن شيخة
جنان: الي بتصير مرتك بعد جم من اسابيع
يوسف: اسمها شيخة حلو الاسم
امنة: الحين من صجك ما اتعرف اسمها
يوسف: يحليلي برئ حتى ما شفتها
جنان: كله منك قلنا لك تقدر تشوف لكن انت بنفسك قلت يعجبني اختيار أمي
منى: يعني لين حين ما شفت شيخة خير شر
جنان: لاسف الشديد لا
ويوسف يأشر بيده انه بس مرة
امنة: بس مرة
يوسف: عبالكٍ انا محظوظ مثل عبدالله حظي نحس مثل ويه أختي جنان ولما أفكر في عبدلله أقول يا حظه
جنان : الحين ويهي صار نحيس
وامنة ذكية ومخها شغال في هالامور: وين شفت شيخة
جنان: يجذب عليكم ولا مرة شاف جنان
يوسف: عيل غبي أنا اتزوج وحدة بدون ما اشوفهاا
امنة: جنان انتي سكتي وخلينا نسمع يوسف
منى: يالله يوسف كمل قصتك
يوسف: الله يسلمكم ما خبرت أحد لكن يوم من الايام كنت جاءي البيت دشيت المطبخ شفت وحدة عبالي خدامة ولكن لما لفتت اه اه تخبلت بجمالهاا

شافتني الاخت خافت لين حين صورتها اتمر جدامي لما اذكرهاااا اه ما احلى ذاك اليوم كاان
جنان: اشوف من ذاك اليوم كل ما اقول لشيخة اتيي البيت اتقوم اطلع لي اعذاار
امنة:انزين بما انك دشيت بالغفلة وشفت ويهها يعني شعرها بعد كان يبان
يوسف: صحيح
امنة: مو لازم اتنزل راسك وتطلع بسرعة
يوسف: يا اختي ما كنت أقصد عبالي الخدامة لكن بعدين لما التفتت عرفتها وحبيتهاا
منى: يعني حب من أول نظرة
يوسف: لا مو من اول نظرة لكن امي كل ما شافتني اتييب سيرة العرس وتمدح شيخة لما عرفت ان شيخة هي البنت الي امي تبي اني اخذها قلت ما

عندي ماانع
امنة: الله حلوو
منى: ومتى قررتوو الخطوبة
يوسف: لو انا بايدي اليوم قبل باجر لكن الاخ احمد خرب علي توني في ميلس بغصب خليته يقتنع انه يرد من شهر العسل بعد 3 اسابيع يعني بصير

بعد 3 اسابيع
امنة: فترة قصيرة اشلون بنت بتستعد
يوسف: انتو بعد ذبحتونا مع تجهيزاتكم أصلا قايلين للبنت تستعد
امنة: زين والله
يوسف: وبعد خطوبتي مباشرة خطوبة عبدالله
امنة تذكرت اي صح احمد قال بعد ما بيرد
جنان: الله حلوو بكوون خطوبة اخوي وخطوبة بنت عمتي
فاطمة: مو بس حلوو وايد حلوو
منى: يا حظنا والله
وام فيصل كانت ياية: وعقبالج يا منى
فاطمة قالت بروح فكاهي: وليكون منى انتي بعد لولد عمج
ام فيصل:لا عاد اول ما ولدت منى قلت لاهلها ان منى انا باخذها
ومنى مسكينة ما تدري بسالفة لكن استحت
امنة: صج خالتي ( امنة بعد ما تدري)
يوسف: اي صج ونص اذكر لما ابوي اول ما شاف منى قال كذا وعمج كان اهناك وهو قال اخذو منى وانا باخذ امنة
ام فيصل: اي الحمدلله
يوسف: يمه ما دريتو بنات هالزمن يبون يتخرجون وعقب يتزوجون ( ويطالع جنان)
فاطمة: يعني قصد اخوي نصبر تقريبا 4 سنوات
ام فيصل:يااه 4 سنوات لالا احنا مستعيلين واذا قدر الله عرسك يا يوسف وعرس اخوك في نفس اليوم
يوسف: بصير خير يا يمه لكن مثل ما بنتج أخرت سالفة العرس منى احتمال اسويها ومشكلة لو ضغطنا عليهم بقولون اكا جنان قاعدة ليش تغصبوني

انا وبنتكم لين حين
وجنان خاطرها تذبح اخوها
ام فيصل : ومن قال بنقعد اختك في البيت يا ولدي لو اهل اصبي قالو اليوم الخطوبة احنا واقفين وجاهزين
جنان: لا يمه أبي اتخرج
ام فيصل: تخرجي بعدين
ومنى قعدت اتفكر اي واحد من اعيال خالها لكن ما لقت غير عبدالرحمن لانه هو اكبر من بعد يوسف
يوسف راح عنهم
ام فيصل: جنان ودي امنة ومنى حجرتج خليهم اهناك ياخذون راحتهم
جنان: ان شاء الله
وامنة ومنى بنفسهم بما انهم يعرفون وين حجرة جنان راحو لكن بالغلط دشو حجرة عبدالرحمن
منى: هاي مو حجرة جنان
امنة: اي يبين حجرة واجد
منى: مستحيل مال فيصل
امنة: شوف العفسة وعفيسة (وحجرة كان من صج معفس ثياب من الكبت طايحين وباب الكبت مبطل وكتب اهني واهناك وفراش حالته حالة )
منى: اي اشلون يقدر يرقد اهني
امنة: يا ترى حجرة من هاي
منى: امشي نطلع قبل ما احد يي
امنة: بطقاق خلهم ييون خلهم يتفشلون
منى: اموووون امشي نطلع
امنة: منووي اتعرفين ام جنان كانت تقصد من
منى سوت روحها ما تدري: في شنو
امنة: عنج
منى : حالج حالي
امنة: احس عبدالرحمن
منى: حتى اناا لانه اكبر واحد من بعد يوسف
امنة: اي لكن اذا كان عبدالرحمن منى شنو بكون قرارج
منى: مستحيل برفض
امنة: ليش ان شاء الله
منى: ما ادري ليش بس برفض
امنة: وشنو سبب مقنع
منى: ما أدري يمكن عبدالرحمن ما يناسبني
امنة: وشنو ما يناسبج او يناسبج
منى: امنة ما فكرت لين حين
امنة: قولي جذي مو تقولين رافضة
منى: اووف امنة بروحي متضايقة من هالسالفة
امنة شافت التلفون: امشي انفتش موبايله
منى: لا
امنة: يااااااااه قومي
منى راحت يمها ما خلو شئ ما شافو حتى ارقام كانو يفتشون أرقام بناات
امنة: ويييييي فشلنا من هذا مافي ولا رقم اصبي

الا عبدالرحمن دش عليهم وشافهم مندمجين مع النقال
عبدالرحمن: احم احم جوالي اهني
امنة: خسارة عيل هاي مال من
عبدالرحمن: حقي بس فيه رقم الثاني
امنة: اها
ومنى كانت ساكتة
عبدالرحمن: واشعندج يا شيخة منى ساكتة اشوفج
منى: اشاقدر اقول وانت قاعد تتكلم احلى واحسن بنت عمة
عبدالرحمن: اي صحيح كلامج
منى: بعد تقول صحيح
عبدالرحمن: يا أختي اتغشمر معااج
امنة: اقول حماني لا تقول يا اختي ترى كلمة خطيرة
عبدالرحمن : نعم اشتقصدين
امنة: ولا شئ
امشي منى
عبدالرحمن: بدري وين رايحين
منى؟: وعبدالرحمن شوف حجرتك ليش جذي
عبدالرحمن: لاني ما لحقت اعدل حجرتي وانتو واصلين
منى: عذر بايخ
عبدالرحمن: مو أبيخ منج
منى: وليييييييي
عبدلرحمن: ممكن امنة ومنى اشوية
امنة: خير
عبدالرحمن: خير بويهج
منى: اشعندكم عبدالرحمن
وعبدالرحمن صار جااد ويهه تغير كانه بقول شئ جاد وخطير : ابيكم اساعدوني في شئ
امنة: من هالعين قبل هالعين( أشرت على عين يمنى بعدين يسرى)
عبدالرحمن: واتمنى تفهموني
امنة: بنفهمك
عبدالرحمن: انا بقول لكم هالشئ وانا مضطر لان ما بيدي حيلة
منى: حماني قول
عبدالرحمن: قبل جم من يوم ابوي كلمني
وسكت
امنة: خالي كلمك وعن شنو
عبدالرحمن: أني اتزوج
ومنى حست بعدم راحة
امنة: وانزين عادي
عبدالرحمن: قال لي انه أول ما ولدت منى هو قال ان منى حقي
امنة : انزين
عبدالرحمن: وأنا أحب وحدة ثانية وحدة تعرفت عليها ودشت قلبي لذا ما اقدر اخطب منى وابوي لما قلت له انه يمهلني فرصة اني افكر رفض

واتعرفين ابوي اذا شئ براسه يسويه يسويه لذا لو احنا يينا نطلب ايد منى منى الله يحفظج رفضي
منى من يعلم حالها
وامنة بعد حست باأختها صج اختها ما تحب عبدالرحمن واصلا هي بعد كانت رافضة الفكرة قليلا ما لكن اشلون يقدر يكلمنا وجدام منى اكيد هالشئ بأثر

فيها: عبدالرحمن يعني هالوحدة احسن من منى
عبدالرحمن: ما قلت جذي لكن أحبهاا
امنة: شوف يا الاخ عبدالرحمن تصرف انت مع أبوك احنا مالنا خص تبي اتبين لابوك انك شريف مكة وصاير لنا شريف ديسكو
عبدالرحمن: امنة لا تعصبين ترى قلت الحقيقة
امنة: واشلون ما اعصب انا ماني معصبة من انك تحب وحدة ثانية انا معصبة لانك رضيت اتكلم وحدة واكيد كلام نهاية طلعات وو لذا احنا ما يتشرف

لنا حتى الكلام انكلمك وعلى فكرة لو ييت الى بيتنا تبي منى بنوافق غصبا عنك وقاعد ترفض اختي بسبة وحدة ساقطة ( قالت هالشئ وايد ندمت

وووووووووايد لكن كانت معصبة وطلع من لسانها )
عبدالرحمن عصب على كلام امنة واشوية يمد ايده على امنة لكن واحد مسك ايده ودزاه بحيث عبدالرحمن طااح
واما حالة منى وامنة مأساء اشوية ويصيحون وامنة ارتجفت لما شافت ايد عبدالرحمن
يوسف: احترم نفسك يا عبدالرحمن
عبدالرحمن تعور من الطيحة لكن ما قال شئ ويوسف سمع كل شئ
يوسف: سموحة منكم يا بنات عمتي
امنة فيها صيحة لكن يودت عمرهاا : اشيل ايدك علينا يا عبدالرحمن علشان وحدة ما تسوى نسيت انا احنا بنات عمتك ( وما قدرت اتكمل ومنى

كانت قاعدة اتصيح وامنة اشوية بصيح لكن صبرت ) سموحة منك يا ولد خالي الشرهة مو عليك الشرهة علينا تطمن شنو قلت نرفضك حاضرين ما

طلبت شئ ومو بس رفض من يوم ورايح لا انت اتعرفنا ولا احنا انعرفك وهاي ويهنا ان مرة ثانية يينا لك البيت
وراحت وهي ميودة يد منى وهما رايحين حجرة جنان فيصل كان يمر
استانس لما شاف بنات عمته : احم احم
امنة ومنى وقفو لكن ما قالو شئ
فيصل استغرب يعرفهم عدل السلام لازم يسلمون مع اشوية شيطانة
فيصل: كيف حالكن
منى ما قدرت تتكلم وبما انه فيصل ما شافهم عدل فهو كالعادة ابدا ما يشيل راسه ويشوف ولكن استغرب سكوتهم رفع راسه شاف منى وامنة قاعدين

يصيحون استغرب
امنة: عن اذنك
وراحو
وفيصل شاف كانو يايين من حجرة عبدالرحمن راح مباشرة شاف يوسف يقول: اشلون أنت تتجرأ (ويود ثوبه )
فيصل: شنو صاير
يوسف: اسال المسود ويه شنو صاير
فيصل: عبدالرحمن شنو صاير
عبدالرحمن كان ساكت
فيصل: ليكون متهاوشين مع بنات العمة
يوسف: متهاوشين جان زين متهاوشين لكن اخوك قليل الادب مد ايده على امنة
فيصل ما صدق اخوي يسوي جذي : اي وعلشان جذي شفتهم يصيحون
يوسف: بس يصيحون كله بسبة هاي قالو مرة ثانية حتى بيتنا ما بييون
فيصل عصب اشوية ويذبح اخوه لكن تمالك اعصابه: وليش مديت ايدك عليهاا
عبدالرحمن خايف من اخوانه وما قال شئ
يوسف: انا بقول لك علشان وحدة من الخايسات الي متعرف عليهم قال لامنة ومنى انه لو طلب ايد منى يرفضونه واهني امنة قالت علشان وحدة

خايسة ترفض اختي والاخ عصب ما يقدر يتحمل شئ عن حبيبة قلبه
فيصل: لا حوووول عبدالرحمن شنو سويت انت خاطري اذبحك لكن متمالك اعصابي انا تدري الحين لو امنة قالت هالسالفة لاخوها احمد احمد بنفسه

بيي وبراويك ولو انتقل الخبر الى عمتي وريل عمتي بقاطعونااااا وكله بسبتك


واما بنسبة لامنة اول ما وصلت لحجرة جنان يم الباب
امنة: منى لا تخبرين احد ولا كأنه شئ صاير
( ومسحت دموع منى )
منى ما قالت شئ
امنة: يالله منى بس خلاص ما يستاهل اتصيحين
منى: ان شاء الله
امنة: خلي روحج عادية ولا كأنه شئ صاير وان احد سالاج ليش عيونج حمرة قولي من امس وانتي مو راقدة
منى: ان شاء الله
(ومنى كانت ماهي حساسة مثل امنة وتقدر تمنع دموعها لكن امنة لا وهي كانت تتكلم واتصيح )
واول ما دشو شافو جنان مع منيرة يتكلمون وامنة سيدة دشت الحمام
ومنى قعدت بدون ما تقول شئ
منيرة: منى اشفي ليش عيونج حمرة
منىى: من امس وانا مو راقدة بعد تتوقعين عيوني اشلون بتكون
جنان: ههههههههههتي عبالي اصيحين
منى : على شنو اصيح
وصارت عادية ومنى حتى طبعها ما يخليها تنكشف لكن امنة بسهولة بتنكشف اشفيهااا ومنى دائما هادئة لو الحين قعدت هادئة محد بشك واما امنة لالا

وامنة اول ما دشت قفلت الباب قعدت تبجي وتبجي وتبجي واتحاول قد ما تقدر تمنع اطلع صووت لينما تعبت وراحت تغسل ويهها شافت عيونها أحمر

ويبين انها تصيح
وجنان ومنيرة لاحظو تأخر امنة في الحمام
جنان: لا يكون امنة صار فيها شئ
منى: لالالا امنة دائما تتأخر في حمام لو راحت ما تطلع بسهولة
منيرة: يمكن
والا بو جنان اتصل عليها وقال ان احمد طالع لذا منيرة وامنة ومنى يطلعون
جنان: يالله جاء وقت الرحيل
منيرة: اي جاهزين بس خلو امنة تطلع
ومنى راحت لعند الباب ودقت باب الحمام : امنة رايحين احناا
وطلعت امنة كل لاحظ وشكو في السالفة
وما حبو يسالونها
امنة: يالله نروح
وهما نازلين امنة حمدت ربها ان ام فيصل واقفة لهم يم سيارة فلذا تقدر تغطي ويهها وشوية بيطلعون من الباب الا فيصل
فيصل: امنة
امنة التفت: نعم
فيصل: جنان انتو روحو امنة بتيي وراكم
جنان: ان شاء الله
وزاد شك جنان لكن بعدين بتسالهم وبشوف شنو السالفة
فيصل: امنة انا استسمح منج من الي صار
امنة: ما يحتاي يا فيصل واعرف ياءي اتقول لي اني ما أخبر احد تطمن ترى هالشئ بتم بينا طول العمر محد بيدري عن السالفة
فيصل: امنة وانتي بنت عاقلة لا تخلين هالاشياء البسيطة اتأثر في علاقتنا
امنة:شئ بسيط واخوك حاول يطفخني
فيصل ما قال شئ
امنة: بس خلاص يا فيصل حصل خير ومع السلامة
وراحت امنة وغطت ويهها اول ما طلعت
سلمت على ام فيصل وعلى خالها خالها بعد لاحظ امنة مو على طبيعتها لكن قال يمكن تعبانة او فيها شئ
ومنيرة ومنى وامنة قعدو
امنة قالت لمنى بحيث منيرة ما تسمعها: منى انسي الي صار ولا تخبرين أحد
منى: اشلون أنسى يا امنة
امنة: بعدين بنتكلم في السالفة
وامنة كانت متغطية وقاعدة تصيح وتحاول ما تطلع صوت ومنى حست فيهاا
ومنيرة استغربت ان منى وامنة ما يتكلمون وياها
عبدالله كان يقدر يشوف امنة من المرايا فلذا اول ما شاف حس فيها شئ بما انها كانت مغطية ويهها
احمد: خالتي ما قصرت مافي شئ ما عطتنا منيرة بشوفين جيس ورى في عصاير طلعيهم ووزعي علينا
منيرة: ان شاء الله
ومنيرة عطتهم ولكن استغربو ان امنة هزت راسهاا بنفيان يعني ما تبي
منيرة: امنة اخذي
منى عرفت اختها: امنة ما تبي
احمد: عصير حلو بتندمين بعدين يا امنة
وامنة ما ردت شئ
وراحت للمقعد الوراني وانسدحت علشان ما تضطر تتكلم مع احد
احمد استغرب اخته ما ردت عليه
وامنة قاعدة بسكوت
احمد: امنة فيج شئ
منى ومرة ثانية جاوبت: لا اصلا اشوية تعبانة
احمد خاف على اخته: تعبانة واشفيها
منى: لا مافيها شئ بس تعبانة
احمد: وليش ما قلتو لنا من قبل خليناها ترتاح في بيت خالي اكثر
منيرة: في البداية اول ما وصلنا كانت طبيعية مافيها شئ ولكن بعدين ما ادري اشصار ومنى بعد لما يات هي امنة لا منى كانت طبيعية ولا امنة لذا

يعني اختك منى وامنة تدري بكل السالفة
عبدالله: يمكن امنة تعبانة بنوديها العيادة
منى: لا ما يحتاي
احمد: منى أنا حاس صاير في شئ
منى وبتردد: لا ابد
احمد: بتعترفين ولا اشلون
منى: أصلا ما صار شئ
احمد وقف سيارته على جنب والتفت على ورى
احمد: منى قولي شو صار
وعبدالله التفت بعد يطالع ورى كان عيونه على امنة لكن امنة حاقرتهم
منى: بصراحة ( الاخت تبي تقول )
وامنة قامت ويودت بوزهاا : انجبي زين
احمد: حضراتكم بتعترفون ولا اشلون
امنة: شئ سري بيني وبين منى
احمد: أعرفج يا امنة ما بتقولين لكن منى اعرفها زين ما زين اكيد بتقول لي انا اخوكم يهمني مصلحتكم
امنة: لا حول يا اخي لازم تفضحوني
احمد: بتقولين ولا اخلي منى اتقول
امنة: كل السالفة أني طحت وتعورت وومنى كانت معاي وهي بعد تعورت لكن انا تعورت اكثر منها لذا بس خلاص
احمد: وقعدتي اصيحين
امنة: شو عبالك ياااهل اناا
أحمد: لا من عيونج يباان الظاهر منى قعدت اتصيح وانتي هدأتيهاا وعقب قعدتي انتي اصيحين مو جذي يا منى
منى: بضبط هاي الي صار
احمد: هههههههههتي وخرعتوني عبالي من جد صاير شئ
امنة: ولو من جد صاير شئ عبالك بنخبرك
احمد: هههههههههتي امون انتي اختي اعرفج زين ما زين واعرف قاعدين اشلخون علي عاد اذا مو اليوم باجر بعرف السالفة من منى
امنة: الحمدلله عرفت شلخة والا راحت عليناا
احمد بدى يسوق السيارة وامنة صارت قليلا ما اوكي والا حمدان متصل على عبدالله وقال يبي يكلم امنة
امنة: هلا بولد العم
حمدان: يا هلا وغلا
امنة: وينك في البحرين ولا الامارات
حمدان:في المطار قلت قبل ما أطلع اتصل عليكم
امنة: زين سويت
حمدان: امونة تدرين الدنيا ما تسوى لا تخربين مزاجج لشئ ما يسوى عيشي حياتج فرحي استانسي لا تخلين شئ يأثر فيج لو فعلتي شئ غلط اندمي

عليه وحاولي مرة ثانية ما تكررينها وحياة يومين
امنة: أقول حمدان اشدرااك بحالي
حمدان: يا ابنة عمي من صوتج عرفت انه فيج شئ وحبيت اقول لج هالكلمات الي اذا تضايجت ارفع معنوياتي فيهم
امنة: أشوفك دوم مستانس
حمدان: بضبط
امنة: على اية حال مشكور وما تقصر
حمدان: ولووووو حاضرين
امنة: ويالله ما تأخرت
حمدان: بكلم منيرة لا تزعل مني بعدين اتقول كلمت امنة وما كلمتها
امنة: اوكي وانتبه لنفسك
ومنيرة: الوو توي الناس توك تذكرتنا
حمدان: افاا انتي دوم على بالناا
منيرة: والحمدلله قلت تبي تكلم اختك
حمدان: اختي انتي حبيبتي ويالله الحين وقت طيارتي
منيرة: لا ويا امنة ساعة قعدت تتكلم وياي دقيقة
حمدان: ولا يهمج انتي روحي الشهر العسل وشوفي كل ساعة بتصل فيج
منيرة:لا ما ابي اتصالك
حمدان: شفتي بنفسج قلتي يالله في أمان الله
وطوووووووووووووط صكر

وامنة : احمد بتروح بس سويسرا لشهر العسل
احمد: اي قبل كنت قايل سويسرا وايطاليا اأخاف على عمري
امنة: وليش
احمد: اذا اشوية تأخرت الاخ يوسف وعبدالله بيذبحوني
عبدالله : شنسوي مستعيلين
احمد: اوه الاخ عبدالله تكلم وليش انت مستعيل
عبدالله: لا حول
منى: عبدالله انزين قول لنا قصيدة كتبته وبحيث كنت متأثر وايد بهالقصيدة
عبدالله: في بداية ناخذ الاذن من احمد
احمد: لا عادي فقط قصايد على أقل يمكن بتعبر عن مشاعرك بالقصايد
عبدالله: طيب

أراك ارى في وجهك الأمل وتبعد عني شديد السقم
وتبدوا كأنك دواء الطبيب اذا غاب عني يزيد الألم
بليت بحبك يا مهجتي فمالي اراك كثيرالسؤم
لماذا اراني فيك اهيم وانت لغيري تكيل النعم
حرام عليك حبيبتي حرام رجاءا حبيبيت تراعي الذمم
لقد زاد دمعي في مقلتيا فصارت دموعي جراح ودم
أيعقل من كان في يوم نديمي اصاب بنكرانه بالندم
حبيبتي ترفق بحالي حبيبي فأن الوشاة اسنوا السهم
واعدووجدو لقلبي وقلبك حراب وشرك وغل بسم
فأرجعي يا حبيبتي وعمري فان الحياة بدونك وهم
(للساهي)
احمد: اقول عبدالله رجعت حبيبتك
عبدالله : ههههههههههتي
منيرة: لا نبي قصيدة ثانية بحيث تفرح بعض الناس فيهم
عبدالله: ما عندي
وامنة اشوية ما يعجبها عبدالله لانه دائما يسوي عمره عند الناس ان امنة عادية عنده
امنة: انا عندي
احمد : اوه اختي يالله جان زين بعض الناس مثلج
امنة: بس اشوية قوية اتمنى الاخ احمد ما يكون عنده مانع
احمد: لا ابد

امنةترددت لكن قالت امري لله:
هذا حبيبي وهذا اللي تمنيتــه
ماغيره احد ملا قلبي ولاعينـــــــــي
هذا الذي بين كل الناس حبيتـــــــــه
اغليه وادري كثر ما اغليه يغلينــي
اعطاني الحب كل الحب واعطيتــــه
بيديه قلبي وقلبه صار يطوينـــــــــي
يذوب الشوق ووله لا غبت ما جيته
وان غاب شفت الشقا والهم يطويني
حبيبي اللي بوسط لعين حطيتـــــــــه
اموت في نظرته ويموت هو فينـــي
ما همني يزعلون الناس لا رضيته
دامه حبيبي بها الدنيا يكفينـــــــــي
هذا على كل الناس بديتــــــــــــــه
هذا قمر عمري اللي نور سنيني
هذا هو اللي تمني وترجيتـــــــــه
الله يديم المحبه بينه وبينــــــــي
كلمات الشاعر: فيصل العبدالله

احمد اوووف يا امنة عيني بعينج تهدين هالقصيدة لعبدالله وعبدالله ولا مسوي لج سالفة وبعقد اتقولين انه يحبج ويغليج طل يا حظك يا عبدالله في اختي

بس ما تستاهل
منى: حلوة منج يا امنة يالله الاخ عبدالله لين حين ما عندك شئ
عبدالله: بعد اذن احمد
ودعــــت أنــــا الـمــاضــي فـقــربــاك ** و غـنـيــت لـلـيــل أشــعـــار فـهــنــاك
عـادلــي مـــن تمـنـيـتـه مــــن هــنــاك ** عـادلــي ومـــول قـلـبـي مـــا نــســاك
يــــا مــــن ظــــوت حـيـاتــي بــحــلاك ** و أشـــــرق نـــــور ربـــــي فــظــيــاك
يـا كــم حلمـتـك أنــا و تمنـيـت لقـيـاك ** لقـى الخـلان يـا عمـري والقلـب يـفـداك
حتـى الـنـاس و عـيـزت فــي وصـفـاك ** وليـن الحيـن مــا عـبـروا عــن مـزايـاك
يـا زيــن خـلـق ربــي وفحـلاتـك مــلاك ** طالبنك طلبة و الـرد مـا هـو مـن خطـاك
أبسملـي لـو شفتنـي زعـلان فمحـيـاك ** و أعـرف أن الدمعـة مخلـوقـة فجـفـاك
يـا زيـن ناسـي يـا أنـا مـن لـك هــواك ** خلـنـي فـدربـك ولــو عـشــت فـشـقـاك
أنا لبيع الدنيا كلها وأهجرهـا فديـاك ** وش حـايـتـي فـدنـيــا حــــب بـلـيـــــاك
طالـع مـن قـال أنــي مجـنـون فـهـواك ** أبصملك بالعشرة أنه هب واعي بحلاك
ولي فنهايـة القصيـد كلمتيـن فوصفـاك ** للـه تعالـى الحمـد فــي زيـنـك وحــلاك
و عـسـى لا يـكــون زيـنــك ولا حـــلاك ** سـبــةٍ إنـنــا نـــرد ونـعـانــي جــفــاك
(لشيبة العين )
احمد: بس خلالاص ترى بطردك الحين عبدالله برع السيارة
عبدالله: علشان جذي اقول لكم خلوني ساكت احسن لي
احمد: اي خلك ساكت
منيرة: يا زينك وانت ساكت يا اخوي
منى: عبدالله طول عمره ساكت
منيرة: يعني طول عمره يا زينه
امنة: احمد منيرة بعد تبي قصيدة
احمد:لا منيرة ما تبي مو جذي يا منيرة
امنة: لكن بعد بتعبر احساسك ومشاعرك تجاه منيرة بقصيدة
احمد: لا ماهو شرط بقصايد ويا امونتي ساعات في قصايد يجاملون ويبالغون ولكن الحب الحقيقي الي يكون نابع من القلب ويوصل الى القلب الثاني
امنة: يا عيني عليك يا اخوي يا حظج يا منيرة
منى: ههههههههههههتي تحول ويه منيرة الى احمر شو ويها صاير طماطة
امنة: طماطة خايسة
منى: ههههههههتي
احمد: اقول اخواتي الاحباب خلو زوجتي في حالها
امنة: لو ما خليناها في حالها اشبتسوي لنا
احمد: بطلعج انتي مع اختج برع السيارة
منى: ما عليه وطلع معانا عبدالله وبس خلاص عبدالله بنفسه بيدبر لنا
عبدالله: لا وليش اناا خلج انتي مع اختج وتدبرو
امنة: اشحقه عبدلله في ناس وايدين يقدرون يدبرون لنا الوضع
احمد: اذا احد يسمعكم يقول من صج الحين بقطكم برع السيارة
احمد: اقول منيرة
ن\منيرة: نعم
احمد: اشفيج ساكتة
امنة: ههههههههتي يا اخوي زوجتك تستحي
منى: الظاهر احنا ما نشبع عينه
امنة: صدقتي يا اختي من شاف زوجته نسى اخواته
احمد: يوز عن زوجتي
منيرة:لا خلهم براحتهم هين يا امنة دور بييج
امنة: اتهدديني
منيرة: اي اهددج
امنة: لا تنسين انا امنة اخت احمد
منيرة: لا تنسين اان اخوي عبدالله
امنة: خير يا طير بسوي اخوج خاتم في اصبعي
احمد: ههههههتي قوية اختي
منيرة: عبدالله ساكت عنهم انت
عبدالله: بيينا دور يا اختي انتي بس صبري
احمد: اي شاطر يا عبدالله اذا قلت شئ الحين احتمال بنغير كلامنا
عبدالله: علشان جذي ساكت

وفي طريج امنة ومنى يقهرون منيرة ومنيرة ساكتة عنهم



وسعيد مفكر خطة خطيرة لحمدان
وقاعد يبتسم في مطار وهو بانتظار حمدان وياء حمدان تلاقو بالاعناق
وسعيد: تعال حمدان هاي سيارتنا
حمدان: سعيد بس كأنه في حرمة
سعيد: اي أختي
حمدان فكر امنة ابدا ما قالت عندها خالة عيل من وين هالاخت
حمدان: عيل وصل اختك وانا بوقف بنتظرك او باخذ تاكسي
سعيد: لا ما يصير
حمدان: يصير ونص
لكن سعيد غصب على حمدان حمدان قعد جدام واخت سعيد ورى
واخت سعيد كانت متغطية من فوق الى تحت
ومهم اخت سعيد كل ساعة قعدت تغربل حمدان وهي كانت بضبط قاعدة ورى حمدان
وعقب طرشت ورقة على حمدان وحمدان علشان سعيد يشوف بطل ورقة جدام سعيد لكن سعيد مسوي روحه ما يشوف
وبطل ورقة كان مكتوب
( حبيتك من اول نظرة هاي رقمي )
حمدان عصب : تدري يا سعيد هالزمن بنات وايد قليلين ادب
سعيد: اي من زمان ادري ماهو جديد
سعيد: وصلنا بيت خالتي اصبر حمدان بروح بشوف خالتي
حمدان طلع من السيارة وقف برع وسعيد راح وعقب رد
: خالتي مو اهني
حمدان: عيل الحين شبتسوي
سعيد: بنرد البيت مرة ثانية
حمدان: اسمحلي ما بركب السيارة
سعيد: يااااااااه حمدان
حمدان: سوري بروح مع تاكسي في فندق وعقب بدبر الامر وبفكر
سعيد: ما يصير
حمدان: يصير ونص بعد
سعيد: اوكي بروح وبرجع
حمدان تم واقف برع لكن استغرب بظهور اخت سعيد ورحت وقفت يم حمدان حمدان ابتعد لكن كل ما يبتعد الاخت تقترب
حمدان: احترمي نفسج احسن لج
الاخت يودت يد حمدان اهني حمدان بسرعة سحب ايده
حمدان: لا حول صج ما ربوج اهلج
الاخت بدأت تتقرب من حمدان لينما حمدان اضطر يشرد ههههههههتي وشرد شردة وهالاخت شردت ورى حمدان وحمدان راح وشاف سعيد
حمدان: سعيد شوف اختك
سعيد: اختي اشفيها
حمدان:ما ادري اسال اختك
سعيد: يا أختي اشفيها
والاخت بصوت رجالي لكن محوله ابنية: احبه واحبه واحبه
وحمدان عرف وشال الغطا شاف ولد
سعيد: ايش رايك بترحيبك
حمدان: بايخ مثل ويهك
ورفيج سعيد: سامحنا يا اخي لكن هاي خطة سعيد انا برئ
حمدان: ما عليه انت تعال البحرين وانا براويك شنو اسوي فيك




وفيصل كان يفكر في فعلة عبدالرحمن يبي يخبر ابوه بس علشان ابوه يراوي عبدالرحمن لكن قال بفكر وعقب بيتصرف

الدلع جود
07-19-2006, 04:56 AM
ررررررررررررررررررررررررررررروعه

الفاتنه^الصغيره
07-19-2006, 05:02 AM
يوسف وفيصل هدوا عبدالرحمن لحاله فقعد يفكر صج التصرف الي سواه غلط لكن ايش الي خلاه يتصرف بشكل وحشي أصلا من طبعه عصبي لكن

يحاول يتمالك اعصابه في فترة الاخيرة واشلون وفي هالحزة حبيبة قلبه اتصلت لكن كان متضايق حده وما شال الجوال وقعد يفكر لو امنة خبرت اخوهاا

احمد اخوها بيي لي لين اهني وبيذبحني ولو راح الخبر الى عمتي وزعلت من أبوي وابوي اشبصير فيه لو درى أني انا أقدر اتصرف كذا واكيد بطيح

من عينهم كلهم (وطق ايده بجدار بكل قوته ومن هول الموقف ما حس بألم يده خاطره يذبح نفسه )ولكن الشاطر من يعرف يتصرف في هالمواقف قعد

على سريره يفكر ويفكر نهايته أني اتأسف وما أطول السالفة لكن انا أتأسف هاي لا صارت ولا بصير لالا الحل صعب فكر وفكر ما لقى حل ثاني يا

ربي بدوس على كرامتي علشان أهلي ولكن اشلون اتاسف اكيد لا امنة بترضى و لا منى يتكلمون معاي حس بالم في راسه من كثر التفكير يااااااه وطلع

من حجرته متجها الى حجرة اخوه فيصل ودق الباب
(رويض الا هي زوجة فيصل كانت في بيت أهلها لين ما تربي فلذا كان عندهم ويالس في حجرته القديمة)
فيصل: تفضل
عبدالرحمن دش
فيصل: لو سمحت اطلع برع احسن لك لا أرتكب فيك جريمة
عبدالرحمن: فيصل أبي اكلمك
فيصل: الله يخليك يا عبدالرحمن مالي نفس حتى اطالع ويهك
عبدالرحمن: بس دقيقة
فيصل: اوووووف اشتبي
عبدالرحمن: فيصل انا وايد متحسف
وفيصل قاطعه: ضحكتني متحسف وايشفايدة التحسف الحين اصلا اشلون قدرت ترفع ايدك
عبدالرحمن: ما أدري حتى انا ماني مصدق أني انا سويت كذا
فيصل: وايش الفايدة الحين
عبدالرحمن : أبي اتأسف لامنة
فيصل: شئ حلوو انك تبي تتأسف ولكن اشلون
عبدالرحمن: الله يخليك فيصل
فيصل: طيب بتصل على أحمد
واتصل على احمد
احمد: خير
فيصل: اختي غربلتنا ما أدري اشعندها مع أختك امنة
احمد: يا يبه البنات واسرارهم ذبحوناا
فيصل: اذا ما عليك كلافة ممكن امنة
( واحمد وشلته لين حين في السيارة )
احمد: اوكي
وعط التلفون لاخته
فيصل في بداية ما تكلم
امنة: هلووووو حبيبتي جنانو
فيصل: امنة الجوال على الاسبيكر
امنة:لا
فيصل: انزين أبي اكلمج تقدرين اتكلميني الحين
امنة: أفا عليج أكيد يا جنانو قولي اشعندج بس تحملي اشوية ردة فعلي لاني ما اقدر اخذ روحتي في تكلم معاج تعرفين في ناس يمي ( تكلمت بصيغة

مؤنث علشان ما يعرفون ان فيصل هو الي يتكلم)
فيصل: اوكي فهمت وضعج عبدلرحمن يبي يكلمج

فيصل: عبدالرحمن امنة لكن بتتكلم وياك كأنك جنان
عبدالرحمن: طيب


عبدالرحمن: الو
امنة: خير اشعندج
عبدالرحمن: الي فات مات امنة أتمنى انج تنسين الي صار
امنة: لو هالشئ صار معاج جان نسيتي
عبدالرحمن: اي نسيت لو أنتي يتي وتأسفتي
امننة: عيل يالله تأسفي
عبدالرحمن: اسف يا امنة واسف واسف واسف
امنة: لاسف الشديد ما قبلت اعتذارك أقصد اعتذارج
عبدالرحمن: ابوس راس فيصل ولا تزعلين معاي
امنة: ماكو فائدة
عبدالرحمن: امنة اصدقين يقولون قلبج واييد عود وما تاخذين بخاطرج
امنة: قصو عليج
عبدالرحمن: أفا تزعلين مني
امنة:اي كل شئ جايز بهالزمن
عبدالرحمن: امنة لا تزعلين مني بموووووت أنتي احلى واحسن بنت عمة الي وبعد تزعلين
امنة: اي
عبدالرحمن: امنة اعرفج ترضين بسرعة حرام عليج لا تعذبيني
امنة: اسفة
عبدالرحمن: ما يحتاي لا تتأسفين شوفي انا سامحتج انتي بعد سامحيني
امنة: لا والله اقول ترى انا ما سويت شئ وما كنت أقصد اني اتاسف لتصرفي
عبدالرحمن: امنة عاد الله يخليج ترى ما بصك الجوال لينما اسامحيني
امنة: ومن أنا علشان اسامحج
عبدالرحمن: انتي كل شئ لي بهالدنياا
امنة: لا والله
عبدالرحمن : اي والله
امنة: خليني أفكر
عبدالرحمن: اخذي راحتج
امنة: بشرط
عبدالرحمن: مقبولة الشرط قبل ما اتقولين
امنة: فكري عدل
عبدالرحمن: فكرت
امنة: طيب شرطي بعدين بقول لج اياه
عبدالرحمن: اوكي تدرين امنة أحبج أحبج وأحبج ( بالغشمرة قال)
امنة: جان أستحي مالت عليج
عبدالرحمن: امنة ايش رايج تتزوجيني
امنة: اقول جنانو لا تتجاوزين حدودج
عبدالرحمن: اعرفج يا امنة ما بتهدين عبدالله وبتيين لي
امنة: الحمدلله انج اتعرفين
عبدالرحمن: امنة الي صار انسيه ترى والله وايد ندمااان كاره حياتي بعد
امنة: بوجود بعض الناس بعد كارهة حياتج
عبدالرحمن: اي يا امنة ترى انتو وايد غاليين عندي فالله يخليج
امنة: حصل خير يا جنانو
عبدالرحمن:وذليتينا مع جنان خليتيني اشك في روحي اني انا جنان
امنة: ههههههتي
عبدالرحمن: يعل دوم هالضحكة
امنة:وياج ان شاء الله
عبدالرحمن: والله يخليج شوفي منى وحاولي وياها
امنة: ولا يهمج بس خلاص نسينا مهما حدث في نهاية احنا الاهل وهالاشياء البسيطة مستحيل بتأثر في علاقتنا
عبدالرحمن: يا حظ عبدالله فيج يا امنة
امنة: احم احم اقول وايد اجامل اليوم
عبدالرحمن: شنسوي علشان ترضين
امنة: بعد تعترفين انج اجامليني
عبدالرحمن: ههههههتي
امنة: يالله عيل في امان الله
عبدالرحمن: في وداعة الرحمن


عبدالرحمن: سامحتني
فيصل: الا بنت عمتي ما تقدر تزعل
عبدالرحمن: واسف يا اخوي
فيصل: وأقول من هالبنت
عبدالرحمن: وحدة تعرفت عليها وحبيتهاا
فيصل تذكر مأساته انه كان يحب وحدة وفي نهاية خيانة والحمدلله الله رزقه بزوجة مثل روضة وخاف لا لاخوه لا يصير نفس الشئ: عبدالرحمن

ترضى واحد ثاني يكلم اخواتك
عبدالرحمن: لا ابد
فيصل: عيل ليش اتكلم بنات الناس
عبدالرحمن: غلطة
فيصل: شوف يا عبدالرحمن اتق ربك ترى كل بني ادم خطاء مثل ما انت ما ترضى على اخواتك اكيد اخوانه ما يرضون لذا نصيحة مني لك تقدم للبنت

واانا بقنع ابوي
عبدالرحمن: تسلم يا فيصل وان شاء الله اليوم بكلمهاا
فيصل ابتسم
وعبدالرحمن طلع من حجرته



احمد: ها شيخة امنة لين حين ما بتقولين ليش كنتي اصيحين
امنة: اخر زمن لو أنا اصيح
احمد: لا تحاولين ترى سمعت المحادثة وصار شئ بينج وبين جنان وزعلتي وعقب اتصلت وتراضيتو لكن على هالاشياء البسيطة تزعلين ابدا ما

توقعت الله يعين بعض الناس عليج
منيرة: اي والله مساكين بعض الناس
امنة: ومن هالبعض الناس خلونا نعرفهم
منيرة: تعرفينهم عدل ما عدل
منى: السالفة ترى ماكانت بسيطة ترى
لكن امنة قاطعت منى
امنة: منى بعدين معااج سالفة خطيرة لو قلت لكم بصيحون معاي
احمد: جربي وشوفي
امنة: ما يحتاي
ويا ويلج يا منى لو قلتي لاحد
احمد: اختج واتعرفينها عدل ما عدل اكيد نهايتها بتعترف
امنة: لا يا أخي العزيز احمد ترى منى ناسية انا بذكرها في شئ يخصها هي يعني لو قالت السالفة بروح عليها
احمد: مثل ما بروح عليج
امنة: اشدعوة كأني مسوية جريمة
احمد: لو مو مسوية جريمة قولي
امنة: اه يا احمد شأقول لك الزمن غدار
احمد: وانتي اغدر
امنة: هههههتي اشتقصد
احمد: فهميها يا اختي
امنة: فهمي بطئ
احمد: عيل انسيهاا
امنة: متى بنوصل
احمد: عبالج السفر بالسيارة سهل
امنة: احسن من الطيارة
احمد: ما ادري ايش عاجبج في السيارة
امنة: عاجبني الي عاجبك
احمد: تعال عبدالله تول القيادة ترى تعبت
وقف السيارة في جهة
احمد: امنة قومي من ورى أنا بقعد ترى أحس تعبان اشوي ابي اخذ راحتي
امنة: افا عليك تعال
وكلهم طلعو من السيارة
احمد: منيرة انتي قعدي جدام
منيرة: ان شاء الله
امنة: زوجة مطيعة
احمد: امنة يعني ما بتيوزين عن زوجتي
امنة: شاسوي احبهااا
المهم قعدو مرة ثانية وبحيث هالمرة عبدالله يقدر يشوف امنةمن المنظرة وكل ساعة الاخ يطالع امنة
وكان الليل ومنيرة احمد راقدين وامنة استغلت الفرصة خبرت منى بأن عبدالرحمن الي كان متصل واكيد عبدالله ما كان يسمعهم المهم الا احمد قاام
احمد وهو يتثاوب: عبدالله جان قومتني صار لك فترة واتسوق
عبدالله: ما تعبت كمل رقادك اذا تعبت بقول لك
احمد: وقف السيارة انا الي بسووق
عبدالله: ما يحتاي ما تعبت
احمد: قلت لك وقف السيارة
عبدالله وقف السيارة واحمد راح جدام وكان يبي يقوم منيرة بس شاف منيرة راقدة قال بقومها لكن هون
احمد: عبدالله روح اقعد ورى انت
عبدالله: اخواتك قاعدين
احمد: يا أخي بتقعد وراهم انت ومنيرة اول ما بتقوم بطرشها وراء وانت تعال جداام
عبدالله: الاخ احمد صار عاشق ما يرضى يقوم زوجته
احمد: شاسوي يا اخي بالقلب كنا نستهزأ بالحب لكن اليوم تورطنا
عبدالله: ههههتي
وراح عبدالله قعد وراهم حس بالفشيلة لكن بما انه الشارع الي كانو يمشون فيه مو زحمة وخالي وطريق مستقيم
احمد بدأ يسووق
وعبدالله ما يعرف يرقد في السيارة ى
منى: عبدالله عندنا
عبدالله: اي
منى: زين والله تمللت من سوالف امنة
عبدالله: وعقب بتمللين من سوالفي
منى: افا لا صارت هاي ولا بصير
عبدالله: اعرف نفسي مستحيل أملل احد
منى: اقول عبدالله بس خبرني اشلون فكرت بزواج
وامنة كانت تسمعهم بس ساكتة
عبدالله: شنسوي كبرنا وعيزنا
منى: مالقيت غير امنة
امنة اشوية وتكفخ منى امنة: وليش امنة اشفيهاا
عبدالله: لا مافيج شئ بس في بنات أحلى واحسن منج
امنة: عيل لين حين امامك فرصة للرفض
عبدالله: شأسوي ما أقدر ازعل ابوي ولا عمي وخصوصا من بعد ذاك القصيدة الي قلتيه مستحيل كنتي تتمنيني وحصلتي علي وعقب اهدج مستحيل
امنة: ماعليه ما يحتاي اجازف بعمرك انا الي بجازف وبرفض
منى: فرصة ذهبية لا يعوض يا عبدالله
امنة اووووف هين يا منى ( ومنى فرحت لانهاا امنة هي سبب عدم حصولها على السيارة)
عبدالله: ايش رايج يا منى أخليها ترفض
منى: اي ترى مستحيل هالفرصة بتحصله مرة ثانية
وامنة سكتتت عنهم
وامنة يزعم بترقد غطت ويهها بشيلة
منى بصوت خفيف: زعلت
عبدالله: الظاهر اي
منى: وليييييي
عبدالله: تدرين يا منى احب اختج
منى راحت اتقول لامنة: امنة عبدالله يقول انه يحبج
لكن لا ردة فعل تجاه امنة
عبدالله: قولي لها اني اموت فيها
ونفس الشئ لا ردة فعل لامنة
عبدالله: قولي لها اني ما اقدر اعيش بدونهاا
ونفس الشئ
عبدالله: قولي لها هي حياتي وكل شئ دنيتي
منى: الظاهر ماكو فائدة يا عبدالله راحت عليك الاخت زعلت
عبدالله: اي والله كله منج يا منى
منى: ههههتي الحين مني
الا احمد: ما شاء الله على سوالفكم رفعو صوتكم علشان نسمع
منيرة الا قامت: وصلنا
عبدالله: منيرة تعالي قعدي ورى
محتلة مكاني
منيرة: لا يا أخي ترى قاعدة بمكاني صحيح
وقف احمد السيارة بجانب وبدلو الاماكن
وامنة يحليلها اليوم اشفيها كل ساعة أحد يسوي فيها شئ
والحين حدها متضايقة ومنقهرة ومنيرة قعدت عبالها امنة راقدة فسكتت وما تكلمت
ولين ما وصلوو امنة ساكتة
احمد: أقول الظاهر احد حسدج يا امنة
امنة: ما لقو احد ثاني يحسدونه الا انا
عبدالله تكلم بس علشان يمكن امنة بتتراضى: على ما أعتقد انتي قمرهم كلهم
احمد: احم احم عبدالله انا هني
عبدالله: يااااه الحين حرام حتى لو اتكلم ويا بنت عمي
احمد: نعم لذا اسكت أي كلام زايد يأخذ ضدك ويمنعك من حتى مطالعة بنت عمك
عبدالله: الظاهر اسكت
ومحمد ياء لهم وكان جدام سيارتهم علشان يدلهم طريج البيت ودشوو وكل من انبهر من فخامة البيت وخصوصا خمس بيوت يم بعض وخمستهم لهم
وامنة مع منيرة ومنى دشوو واحمد كان وياهم وعبدالله راح مع محمد كان يتمنى يشوف امنة لكن للاسف الشديد
والحين امنة ومنيرة واحمد ومنى بيسكنون في بيت اليدة الله يرحمها الي سابقا امنة كانت ويا خوالها تعيش
وخوالها مع حمدان وعبدالله في بيت خالها سعيد
ونواف مع مرته في بيتهم
وعبدالله تعبان اول ما راح رقد
وحمدان اول ما عرف بوصول عائلته الكريمة راح لهم لكن كلهم تعبانين
وامنة اول ما قامت شافت منى راقدة وياها في الحجرة
وراحت وبدلت وصارت فريش
ولبست الشيلة احتمال اعيال عمها اهني
والا نزلت شافت منيرة مع ريلها وعبدالله وحمدان
امنة: السلالالام عليكم
الكل: عليكم السلام
امنة: حمدان وصلت قبلنا انت
حمدان: اي يا شيخة امنة ما شاء الله مليونيرة طلعتي
امنة: على بالك سهلة انا
حمدان: لا خطيرة انتي
وامنة ابتسمت
وراحت المطبخ
وعبدالله كان ساكت
تمنى في هاللحظة عدم وجود احمد لكن اشيسوي
حمدان: أقول عبدالله الاخت امنة راحت تقدر ترفع راسك
احمد: هههههتي شنسوي في اخوك الخجول
حمدان: والله أتخيل امنة ماخذة مخمة قاعدة تشرد ورى عبدالله وعبدالله يركض يقول لا انا برئ
منيرة: هههههههههتي
عبدالله: ماعليه تطنزو علي

والا وضحى اتصلت في امنة وقالت ان حمد ومريم في طريجهم
ولما وصلو بسرعة تراكضو لامنة
مريم: وحشتينا عمتي امنة
حمد: حتى اناا وشنو يبتي لي عمتي امنة
امنة: انت همك شنو يبت لكم يالله سلمو على عمكم احمد
وراحو سلمو عليهم
امنة: ولازم اقول لكم علشان اسلمون على منيرة وحمدان
وسلمو عليهم
امنة: الحين تعالو معاي بقول لكم اشيبت لكم
وراحو وياها لين حجرتها ومنى لين حين راقدة
وبطلت طلعت لهم نفافيخ لكن لاسف طلعو النفافيخ الاصغاار
فعطتهم وامنة قالت بتبطل دريشة الحجرة علشان منى اتقوم من الجوو البارد
فبطلت الدريشة وشافت عبدالله قاعد
مريم: عمتي امنة ما يصير انفخ هالنفااخة
امنة ياء في بالها فكرة
امنة: هالنفافيخ يحطون فيها ماءي
وراحت ترست نفافيخ بالمماءي
امنة: امشوو السطح
امريم: ليش
امنة: يااه امشووو
ودتهم السطح
امنة: شوفوو الي اهناك قاعد بنقط عليه أوكي
حمد: الله حلوو
امنة: مريم انتي قعدي اهناك وقطي
حمد د انت اهناك وانا اهني
وأول ما تقطون خشو روحكم أوكي
حمد:اوكي
وراحو
امنة اشرت لهم
1
2
3
وقطو على عبدالله لكن لاسف ولا نفاخة يات على عبدالله عملية فاشلة
لكن عبدالله عرف
وحاول يعرف المصدر لكن ماكو فائدة
ودقيقة قعدو ومرة ثانية بدا عملية القصف
وهالمرة عبدالله شاف راس حمد ومريم
وعرف اكيد في حد فووق لكن من
ومن
قعد يطالع السطح وحاول من اليهال يعرف من فوق
لكن بعد ومن خلال شفايف حمد عرف انها امنة
لانه حمد قال : عمتي امنة عبدالله يطالعنا
فبسرعة من بيت خالهاا راح يركب السطح وسطحهم سطح واحد لكن يفرقه جدار بس بسهولة يقدرون ينتقلون الى سطح الثاني
فقدر يجاوز الجدار وامنة ما عرفت عبدالله ياء فوق لانها لما طالعت تحت ما لقت احد كانت اطالع وهي تنتظر وصول عبدالله مرة ثانية لكن لاسف ما

ياء
امنة: الظاهر عبدالله شرد
يالله يا اعيالي امشوو تحت
وتلتفت ورى عبدالله واقف جدامهاا
امنة: بسم الله
عبدالله: ليش وحش جدامج
امنة ما قالت شئ
وكانت تبي تروح
عبدالله: امنة
امنة وقفت : هلا
عبدالله: اشفيج
امنة: مافيني شئ
عبدالله: اعرفج زعلانة
امنة: وليش زعلانة ان شاء الله
عبدالله: ما أدري ليش
امنة: عيل ماني زعلانة
عبدالله عرف صعبة عملية رضاء امنة
عبدالله: امنة أحبج
امنة: اتحبني وشنو قلت في السيارة
عبدالله: اموت فيج
امنة: اي يبين
عبدالله: أنتي حياتي وروحي وعمري
امنة: لا حول
عبدالله: ما أقدر اعيش بدونج
لا تزعلين مني ترى بنتحر
امنة: بنشووف يالله انتحر
عبدالله:صدقيني انا جاد
امنة: صدقني انا بعد جادة
عبدالله: يعني تبيني أنتحر
امنة: اي نعم
عبدالله: لو انتحرت اشفايدته
امنة: انتحر وشوف
عبدالله: لو ما احبج انتحرت بس امووووت فيج لو انتحرت اخاف لا تصيحين من وراي ترى دموعج وايد غالية عندي
امنة ضحكت وهي ما تبي تضحك
امنة: اصدق عبدالله في بعض الاحيان وااااااايد أنقهر منك خاطري اذبحك
عبدالله: بس بعد أحبج
امنة حست بالحيااء عدل وتبي تشرد لكن ما تقدر: عبدلله مو كانك مصخته
عبدالله:شاسوي والله أحبج واموت فيج ما أدري شاسوي في روحي احس بموت من كثر حبي لج
امنة حست بتمووووووووت من خجل حتى ويهها صار طماطة
امنة : عبدالله ممكن الحين امشي
عبدالله: ليش انا ميود ايدج علشان تساليني
امنةطالعت عبدالله بحيث عيونها صارت في عيون عبدالله
وابتسمت ابتسامة خبيثة ونفافيخ كل الي في ايدها على عبدالله
عبدالله : اه ( تصرف مثل ما تتصرفون أنتي اذا في البرد أحد يقط عليكم ماءي بارد )
وامنة شردت
عبدالله: براويج يا امنة
وامنة تضحك وقبل ما تطلع من الباب السطح: ايش رايك يا عبدالله في امنة لين حين ااتحبني واتموت فيني
وعبدالله ركض علشان لاحق امنة بس امنة طلعت قبل وصكت الباب ونزلت
وهي راكضة وراهاا مريم وحمد
وشافت جدامها منى
منى: بلاج تركضين
امنة : هههههتي ولا شئ
منى: اكيد في شئ اعترفي
امنة: اقول لج مافي شئ
مريم: عمتي منى شحالج
منى: الحمدلله حبيبتي
امنة: منى ابي اقول لج شئ تعالي معاي
وراحت حجرتهاااااااااا


امنة: اقول منى ت انسي الي عبدالرحمن سوااه
منى: ليكون انتي بسهولة نسيتي
امنة: اي نسيت
منى: لكن أناا لا
امنة: دنيا ما تسوى يا منى ترى هاي ولد خالناا
منى: لو ولد خالنا لازم ما يسوي جذي
امنة: يا حبيبتي يا منوي لو كنتي تحبين واحد وتكلمينه في تلفون وانا ايي واسبج بترضين
منى: في بداية مستحيل انزل من مكانتي واتكلم في تلفون مع واحد
امنة: يا حظي لو لا سمح الله مثلا استخفيتي وسويتي هالشئ
منى: لا
امنة: وانا غلطت على ابنية يعني انا بعد غلطانة وهو بعد غلطان
منى: يا امونة اشلون قدرتي اسامحينه بكل سهولة
امنة: لاني خفت يا منووي ما ابي لما عبدالرحمن يشوفني في مكان ما ويشرد ما يسلم علي ما ابي اعياله ما يعرفون اني انا بنت عمته ترى منى سألي

الناس الي اهلهم ما يسالون عنهم وسبب هالتفاهات اصغيرة الي صارت وانا ما ابي هالشئ
منى: علشان خاطرج بس خلاص نسيت السالفة
امنة: علشان خاطري ولا علشان خاطره
منى خذت مخدة وامنة ركضت وطلعو برع الحجرة ومنى وراها بحيث نزلو تحت وفي الصالة
حمدان كان قاعد مع اخته واحمد
امنة: احمد شوف منى
ومنى راكضة ورى امنة
منى: هين يا امنة والله براويج الحين
احمد: يهال يهاال انتو يا يبه انتو مو في البيت
وما سمعو الكلام
حمدان: منوي هدي بنت عمي في حالها
امنة: حمداان يا ولد عمي ساعدني
والا هي راكضة تنصدم بعبدالله وتبي اطيح وعبدالله يبي يودها لكن يد احمد يسبقه
احمد: انا هنا يا عبدالله
حمدان: بس خلاص يا عبدالله ممنوع عليك ادش داخل البيت او اتشوف امنة
عبدالله: لا حول الحين البنت بطيح وانتو هامكم هالسالفة
احمد: لو أطيح عادي بس انت ابتعد
عبدالله: حاضر غلطة ما بيتكرر
ووكلهم قعدو مع بعض
منيرة: مو كأنه عبدالله غيرت ثيابك
عبدالله: اي
حمدان: وليش حرام انه يبدل ثيابه
منيرة: لا مو حرام بس توه كان مبدل وياءي ومرة ثاني راح وبدل
عبدالله وهو يطالع امنة: تلعوز ثيابي علشان جذي
امنة مهما كان بس بسبة وجود احمد تفضل السكوت صج مساعة في السيارة قالت قصيدة لكن اتعرف اخوها اكيد بسوي شئ لانه اكيد ما عجبه سالفة

القصيدة وهي تنتظر على أحر من الجمر اشبسوي اخوه من السالفة القصايد

وبعد فتر
حدوده

الفاتنه^الصغيره
07-19-2006, 05:02 AM
عبدالله كان قاعد يطالع امنة ويبتسم والاخ حمدان صاير كاميرا حاط عينه على عبدالله
حمدان: لالالالالالالالالالا ما أصدق
انا في حلم ولا في علم
احمد: شنو صار علشان ما اصدق
حمدان: في بداية قولو انا في حلم ولالا
منيرة: في علم يا اخي
حمدان:لاول مرة في تاريخ عبدالله توه قبل اشوية وبينما احنا مشغولين مع مشاهدة هالفيلم عبدالله طالع امنة وضحك
عبدالله وده يفقس حمدان يا اخي عاد عند احمد لا تقول جذي
احمد: ليش ويه اختي يضحك
عبدالله حاول يبرر نفسه : لالا تذكرت شئ فضحكت وبما ان امنة قاعدة جدامي فضحكت وما لقيت جدامي غير امنة
احمد:اقول امنة ومنى روحو فوق في حجركم
عبدالله: يا احمد اشبلاك بس خلاص انا بطلع وبروح
احمد: لا يا المعود اقعد( كان جاد بس عبدالله يعرف اشلون يطلع نفسه من هالمواقف)
وامنة من مساعة قاعدة تمللت تبي اتشوف خوالها لين حين ما شافت احد غير محمد
امنة: حمدان وينه سعيد
حمدان: ما ادري والله انا من ما ييت راز ويهي عندكم
امنة: احمد بروح وبييكم الحين
احمد: وين رايحة
امنة: بشوف سعيد ونواف ما شفتهم لين حين
احمد: طيب انا بوصلج
امنة: ما يحتاي بطلع من ذاك الممر ( واشرت بيدها الى فوق)
احمد: وأي ممر
امنة: في ممر فوق بحيث نقدر اندش من هالبيت لين بيت ثاني
احمد: حلوو والله
وامنة راحت وقلب عبدالله عند امنة
وانقهر من امنة يا حبيبتي انا حتى شوفتي لج وايد علي وبعد تروحين
ودشت بيت سعيد لكن شافت المكاان هدوء
وراحت لين الحجر
وشافت محمد قاعد على لاب توبه
امنة: احم احم
محمد: تعالي امنة
امنة: اشدعوة وينكم لا تسالون ولا هم يحزنون
محمد: احنا اشدراناا عبالي طلعتي او شئ مثيله
امنة: اهااا وينه سعيد
محمد: قبل اشوية كان اهني ويسال عنج بس قال عنده مشوار اصغير وبيرجع
امنة: وليش انت ما طلعت وياه
محمد: مالي نفس
امنة: انت متى كان عندك نفس علشان اليوم يكون عندك
محمد: شاسوي خالج الا
امنة: وكل شئ جاهز
محمد: اي ولله الحمد بس ادعي كل شئ يعدي بخير ونفتك
امنة:لا تهتم الله يهني سعيد
محمد: امين ويهنينا وياه اصدقين صار خاطري في العرس
امنة: هههههتي مو منك من سعيد
محمد: كله بسبته
امنة: وايش رايك عررسك انت مع سعيد في الليلة
محمد: لا ابي اخذ راحتي ما احب احد ثاني يشاركني
امنة: ههههههههتي ما عليه انت بس عزم والعروسة جاهزة
محمد: لا حول اتروحين واتردين على نفس السالفة
امنة: شاسوي ابي اشوف اعيالك قبل ما أموت
محمد: بعد عمر طويل ان شاء الله اول شئ خليني اشوف اعيالج بعدين بصير خير
امنة: لا ما بتزوج الا اذا أنت قرر زواجك بكون قبل زواجي هذا اول شرط
محمد: ههههههههتي خطيرة يا بنت اختي انتي
الا احد يدق الباب
محمد: تفضل
الا نواف دش
نواف: هلا امنة الحمدلله على السلامة
وامنة قامت وسلمت على خالها
امنة: الله يسلمك
نواف: نورتي البيت ترى بيت بدونج ما يسوى
امنة: احم احم اعرف ووينها وضحى
انواف: تنتظر في الصالة خليتها تقعد في الصالة وانا ييت
امنة: هههههتي عيل بروح بسلم عليهاا




ومر أيام سعيد كان يطلع مع حمدان ومحمد عبدالله بحيث عبدالله ما كان عنده فرصة يتلاقى مع امنة


وكل من مشغوول مع تجهيزات وهالسوالف وحتى امنة كانت مشغولة في شراء فستان الملجة واكسسوارات وهالسوالف
وامنة مع شلتها تحنو في البيت يابو وحدة من الصولون لين البيت وكل بنات الاهل تجمعو وتحنواا

وفي صباح الباكر يعني
الليلة الملجة
وفي الصبح وصلو أم امنة وأبوها وكان معاهم مروة الا هي بنت خالة امنة اليديدة وبو مروان تعذر بسبب عدم قدومه وهو وعد امنة انه بيي بس صار

عنده ظروف بحيث ما عطوه اجازة من الشغل

حمدان كان عند سعيد : ما شعورك يا اخ سعيد
سعيد: شعور اي مواطن اماراتي
حمدان: ههههههههتي جواب قديم نريد جواب ايديد
سعيد: بروحي متوتر يا حمدان
حمدان: ومن شو متوتر
سعيد:من كل شئ
وقام عن حمدان حمدان عرف حالته وايد صعب انه الانسان يفرح لكن لا ام ولا ابو ولا اخت يشاركه في هالفرحة
وضحى ما قصرت كل شئ مجهزة لكن بعد الام غير وسعيد حس بهالشئ
ومنى كانت رايحة مع منيرة الصالون وياهم مروة

وسعيد فكان مستغرب ليش ما يشوف احد ليش يحس بهاليوم بالوحدة
فتكشخ واستعد
وأول ما طلع استغرب بوجود امنة واخوه محمد ونواف
ونواف اونه يقلد النسوان
نواف مع امنة: كلووووووووووووووووش
وكلووووووووووووووووووووووووووووووووووش
وسعيد اول ما شافهم نسى همه
وامنة بخرت سعيد وابتسامة شاقة حلجهاا
نواف: الله يسعدك يا سعيد عساك تعيش حياة احلى من حياتي بمليون مرة
محمد: الله يهنيك
امنة: بتوفيق يا سعيد
سعيد: الله يخليكم لي
نواف: وعساك ما تنسانا ترى اكثر الرياييل ينسون الاهل اول ما يشوفون حريمهم
محمد: وأبسط مثال الاخ نواف
امنة: ههههههههههتي زين عندنا مثال جاهز ومبرز
نواف: هين يا محمد الحين انا الي نسيتكم
سعيد ضحك وتوه حس بالفرحة صج ما عنده لا ام ولا ابو لكن عنده اخوان وامنة
سعيد: وينها وضحى
نواف: الحين حريم وينهم اكيد رازين ويوهم في الصالون
سعيد: امنة انتي ليش اهني
امنة: علشان اول من اشوفك قبل ما تخطو خطوتك الى حياتك اليديدة
سعيد: الله يخليج لناا
امنة: يالله محمد انروح ترى اعرف متأخرة اناا
محمد: يالله بييكم اول ما أوصل امنة
وكانو مسويين الملجة في البيت واالبوفيه من مطعم أرسلان الي في الدببي وحلويات من قصر الشوكولا
ونورة كانت مسوية فستانها عند عطا وليد ( عكسته الاخت)وكان وايد رووعة
وامنة ومنيرة ومنى وهيأ ونورة وعد وعائشة كانو مسويين فستانهم من عند محل الخيال (محل غير صحيح هع هع هع )
المهم مروة كانت يايبة فستانها من البحرين
وصبابات من دلة الذهبية
وتصوير من استوديوو الزورق
وامنة توها خالها محمد خذاها الى صالون وراحت شافت باقي البنات كلهم مخصلين الا باقي مروة
عائشة: توي الناس يا امنة
امنة: شاسوي والله وما شاء الله كلكم طالعين ملكاات جمال
هيا: احم احم
عائشة: امنة بكل صراحة قولي من أحلى
امنة: حبيبتي عائشة مافي احلى مني
منيرة: ههههههتي يبين
امنة: ههههههتي اصدقون اشوية وأسألكم وينها نورة
هيأ: نورة ما تنعطي اليوم ويه من قدهاا
امنة: منيرة احمد بيي لناا
منيرة: حبيبتي ترى احمد في طريج يعني أي وقت بيوصل خلصتي بتيين ويانا واذا لالا لاسف الشديد قولي لاخوالج علشان يمرون عليج
امنة:لا حول اوكي بتصل في خالي بقول له علشان اييني

منيرة: يالله منى احمد وصل
منى: يالله بس مروة ما كملت
منيرة: ماعليه بتيي مع امنة اوكي مروة
مروة: اوكي
امنة: يالله بسرعة ترى الاخ احمد ما يقدر يصبر
منيرة: ادعي لاخوج لا يسوي فينا حادث
امنة: وليش ان شاء الله
منيرة: كل هالجمال اناا وبعد ما تبين يسوي حادث
امنة: بسوي حادث لانه مو متوقع انه زوجته بعد مع مكياج جيكرة
الكل: هههههههتي
منيرة: احلى منج يالله منى
وراحوو
واول ما وصلو
احمد: ممكن اشوف زوجتي الحلوة
ومنيرة بكل حياء وخجل شالت غطا ويها
احمد: ما شاء الله لا اله الا الله الظاهر يبي لي اقول لامي علشان تقرا عليج طالعة قمر وقمر
منى: احم احم اخوي اذا هي قمر انا شنو
احمد التفت ورى: اشوفج يا منى
احمد: لا ما أقدر بس وينها امنة
منيرة: امنة توها ياية فلذا خالها بيي وبمر عليها
احمد: ليش بتتأخر وايد
منيرة: اي
احمد: اها يالله عيل مشيناا

هيأ: ذبحني اخوي لين حين ما ياء
عائشة: أكااا وصل
مروة: هيأ ممكن ايي وياكم
امنة: وليش ما تبين اتيين معاي
مروة: بصراحة لانه انتي بتكونين بروحج مع خالج فلذا استحي عاد هيأ وعائشة معاي ويا اخوهم
امنة: ههههههتي ما أقدر على خجل بنات البحرين
اوكي روحي وياها هيأ ما وصيج على بنت خالتي
هيأ: لا توصين حريص

وراحوو واول ما ركبو السيارة ما قالو شئ
ابراهيم عباله البنت الثالثة وعد او نورة هو ناسي انه نورة مو وياهم
ابراهيم: الله يستر اخاف لا معازيم يشردون بعد ما يشوفون ويوهكم
هيأ: وليش ان شاء الله
ابراهيم: اتخرعون أنتو
هياأ: حرمتك الي تخرع
ابراهيم: ترى حدج عليها ما أرضى
هيأ: من الحين انت جذيه الله يستربعدين
ابراهيم: أصصلا انتو أكره بناات العالم صدقوني ما شفت بنات مثلكم كريهاات
عائشة: والعكس صحيح
ابراهيم: والاخت الي قاعدة ورى ليش ساكتة ( ابراهيم عباله وعد ويعرف وعد لازم تتكلم واذا نورة بعد لو على خفيف ينسمع صوتها )
هيأبصوت واطي: ابراهيم ربيعتي هاي
ابراهيم: مالت عليج اتقصين علي حاطين لي نورة ما ادري وعد واتقولين ربيعتج
هيأ: يا اخي نورة اليوم مو ويانا نسيت ملجتها وعد ما يات ربيعتي هاي الله يخليك اسكت اشوية وبس
ابراهيم اهني عرف ( يا زيني والله ساكت ) وسكت
وصلو بيت نورة
وابراهيم طلع برع السيارة
وبنات طلعو
ومثل ما تعرفون الجو الحين في هواء فهواء شال غطاهم الي مغطيين ويهم وابراهيم من غير قصد شاف مروة وحس قلبه لاول مرة ينتفض لفتاة ومروة

دشت وابراهيم في نفس الوقت اتصل على هيأ
ابراهيم: هيونة طلعي برع ابيج في السالفة
هيأ: بعدين
ابراهيم: اقوللج الحين اتقولين بعدين
هيأ: اوكي
هيا طلعت
هيأ: خير
ابراهيم: من هالبنت الي وياكم
هيأ: وانت شكوو
ابراهيم: علشان اتاكد انها لا نورة ولا وعد
هيأ: ولو تأكدت اشبصير
ابراهيم: هيأ بتقولين ولا اشلون
هيأ: بنت الي كانت ويانا بنت خالة امنة
ابراهيم: اووه بحرينيات عندهم جمال غير متوقع
هيأ: لالا احنا وين رحنا وتعال وين شفتها علشان اتقول جيه
ابراهيم: يا اختي قلت البحرينيات ما قلت مروة
هيأ: يالله بدش داخل
وقبل ما ادش ابراهيم راح
وشافت محمد ياءي وقالت ليش ما اغربله معاي
طلعت راحت مكان الي رايح فيه محمد
هيأ اونه مغيرة صوتها : لو سمحت اخوي
محمد: نعم
هيأ: ممكن ادلني على بيت (وقالت اسم بونورة)
محمد: اكاا ( واشر جدامه )
هيأ: من صجك انت ولا تقص علي
محمد: نعم
هيأ: توني لقيت واحد يقول لي البيت ورى ذاك البيت ورى ذاك البيت في بيت ثاني وراه هالبيت
محمد: يمكن قص عليج
هيأ: ايش شايفني انت مقصة
محمد: انزين ليش معصبة علي اذا اصدقين كيفج واذا ما صدقين بعد كيفج
هيا: اي اصلا انتو تبون سبب بس علشان تتكلمون مع البنات
محمد: يا اختي انتي الي ييتي تتكلمين مو أنا
هيأ: مسوي روحك كلش يزعم ما عليك حركاات
محمد: بعدين معااج
هيأ: لا بعد اتقول بعدين معاي
محمد: لا حول ولا قوة الا بالله
هيأ: اوكي صدقتك يالله مع السلامة
محمد شك في هالبنت من أول ما تكلمت هو يعرف صوت هيأ ولكن بعد مو متأكد: اقول اختي
هيا: نعم
محمد علشان يتأكد انها هيأ ولالا: اتعرفين هيأ
هيأ: اي اشفيها
محمد: لا بس ممكن اتنادين هيأ ابي اكلمها اشوي
هيأ: وليش تبيه أنت
محمد: شئ بيني وبينها
هيأ: اوكي اوقف لا تروح مكاان الحين بتيي
محمد: اوكي واقف
هيأ دشت داخل لبست عباية وحدة من البنات علشان ما يعرفها وغطت ويهها
وطلعت ما شافت محمد
الا بعدين شافت محمد واقف بعيد مسافة بعيدة وراحت هيأ وهي تدعي لا يشوفها أخوها ابراهيم
هيأ: خير يا محمد
محمد: لازم أنا أقول خير يا هيأ
هيأ مسوية روحها بريئة: وحدة حرمة دشت وقالت انك تبيني
محمد: اناا لالا الظاهر قصو عليج
هيا: لا الحرمة متأكدة
محمد:أقول يا هيأ انتي اشيخليج اصدقين الحرمة هالكثر
هيأ: لانها مستحيل اجذب
محمد: يعني الحين انا الي اجذب
هيأ : لا ما اقصد بس هي قالت
محمد: وحرمة اشدراها فيني
هيا: ماادري
محمد: اقول هيأ عن هالحركات ترى أعرف انا انتي الي مساعة كنتي
هيا: متى
محمد: بالمختصر المفيد اشدراج اني انا الي ناديتج لو ما كنتي مساعة انتي اشدراها باسمي عيل
هيأ بلعت ريجهاا
محمد: ولو خبرت عنج ابراهيم
هيأ: وليش بتخبر ابراهيم
محمد: علشان مرة ثانية ما تسوين هالحركاات
هيا: انا ما اسوي هالحركات حق كل مرة اول مرة اسويهاا وفيك بعد
محمد: وليش بذات أناا
هيأ: لانه ( مافي جواب ) وليش بعد لانه انت ولد عمي
محمد: عندج اعيال اعمام وايد ليش بالذات أنا
هيأ: لانك أنت غير عنهم
محمد: بأي ناحية
هيأ: ما ادري
والا تلفون محمد يرن
محمد: الو حبيبتي
( واهني هيأ من يدري بحالها)
امنة: هلا محمد ترى اذا كملت بدق لك وتعال لي
محمد: ان شاء الله تامرين امر انتي
امنة: يالله مع السلامة
محمد ما قال شئ
بعد ما امنة صكرت
محمد: حبيبتي انتي أحبج ( في تلفون )
محمد: هههههههتي لا لا تقولين جيه تراج غالية
محمد: لا بس انتظري اشوي الحين ملجة اخوي وعقب ملجتنا ان شاء الله
( محمد قال هالشئ لانه يعرف البنات فضوليات فيعرف ان هيأ بتسأل واذا سألت وزاد سؤالها يعني هيأ تحب محمد واذا لا يعني هيأ تحب واحد ثاني

فمحمد بس يبي يعرف هل هيأ اتحب واحد ثاني ولالا )
محمد: في امان الله بعدين بتصل فيج الحين اشوية مشغول انا
وصكر
هيأ: ومن كان هاي
محمد: ان شاء الله جريب بتتعرفون عليها
هيأ: اشقصدك
محمد: قصدي اني جريب بتزوج وعقب بتعرفونها
هيأ اه قلبها تحطمم حلم سنين وفي نهاية ما يتحقق ما أصعبه وفيها صيحة عدل: صعب يا محمد اذا حبيت واحد وحبيته اكثر من أي شئ وهالواحد ما

يدري بهالحب وعقب مرة وحدة يتحطم
محمد ما يدري ليش بس حس بشعور رائع طار من الفرح
وهيأ كانت تبي تمشي
محمد: هيأ
هيأ ما جاوبت لكن وقفت
محمد: هيأ ترى كنت أكلم امنة وعقب صكيته وقلت كلام زايد من عندي ان شاء الله جريب بطلب ايدج وأتمنى انج ما ترفضين
هيأ ما صدقت وبالاصح الصحيح ما استوعبت تبي محمد مرة ثانية يقول هالشئ هل فعلا محمد قال هالشئ لالا مستحيل ومستحيل والف مرة مستحيل

والتفت ورى لكن محمد كان ماشي وراحت الداخل وهي منصدمة
دشت داخل
عائشة: هيأ اشفيج
هيأ : اه واخيراا
هيا ما صدقت لكن صج هاي الحقيقة
سيدة اتصلت على امنة وامنةة ما صدقت هل فعلا

بدأت اتفكر هل فعلا الي يحب يحصل على حبه
خاالي سعيد حصل على نورة
والحين خالي محمد
ومنيرة تزوجت احمد
ويوسف بعد

ولا أخفى عليكم حست بخووف ما تدري ليش حست بخوف تجاه حبها بما انها في أمان لكن هالخوف ما يفارقهاا



وامنة حطت مكياجها كالعادة خفيف المهم يبين انها حاطة مكيااج لكن بعد كانت طالعة قمر وقمر صج امنة ابدا ما تبان جمالها لكن دائما في مناسبات لو

بمكياج خفيف تطلع ملكة جمال

وفستان نورة

الفاتنه^الصغيره
07-19-2006, 05:07 AM
يسلمممووو الدلع جوود
وجودج الاروووع

فهده فهد
07-19-2006, 05:47 AM
تسلمييين يااحلى فتونة على احلى اجزاء صراحة روعة اللي نزلتهيم.......
مشكوووووووووووووووووورة....
وان شاءالله اكملها بعد ماارجع .....................


مــــــــــع حبــــــــــــــــــــــــــــي

النمرةalnimrah
07-19-2006, 05:50 AM
فتوووووووونة مشكووووووووووووووووورة ياعمري

كمللللللللي كمللللللللي

الخلوقة
07-19-2006, 07:25 AM
تسلمين لي يا أحلى فتوووووووونة الله يخليج يارب
كملي باقي الأجزاء الله لايهينج اتصدقين اليوم بسافر
وراح آخذ معاي اللاب توب عشان أكمل قراءة القصة وآنا مسافرة
ما أقدر أصبر لين ما أرجع أبي الأحداث تكون طازجة مابيها بايتةههههههههههههههه
تقبلي مروري

أختك الخلوقة

الجوري الدلوعه
07-19-2006, 07:18 PM
تسلمين ياختي على القصة الرائعه

الفاتنه^الصغيره
07-20-2006, 12:45 AM
فهده فهد.....
الله يسلمج ياقلبي
العفووو غلاااتي
وانشالله ترجعين لنا بالسلامه
راح توحشيناااا يالغاليه

الفاتنه^الصغيره
07-20-2006, 12:58 AM
فتوووووووونة مشكووووووووووووووووورة ياعمري

كمللللللللي كمللللللللي




العفووو ياقلبي

انشاالله من عيووني غلاااتي

الفاتنه^الصغيره
07-20-2006, 01:01 AM
تسلمين لي يا أحلى فتوووووووونة الله يخليج يارب
كملي باقي الأجزاء الله لايهينج اتصدقين اليوم بسافر
وراح آخذ معاي اللاب توب عشان أكمل قراءة القصة وآنا مسافرة
ما أقدر أصبر لين ما أرجع أبي الأحداث تكون طازجة مابيها بايتةههههههههههههههه
تقبلي مروري

أختك الخلوقة



الله يسلمج ياقلبي
من عيووني بكملهاا
توحين وتردين بالسلاممه ياقلبي
لوووووووووووووووووووووووووووووووول انشاللله تكون طازجه
وما اوصيح استاانسي بالسفره غلاتتي

تحياتي
اختج
فتونه

الفاتنه^الصغيره
07-20-2006, 01:07 AM
تسلمين ياختي على القصة الرائعه



الله يسلمج ياقلبي
من ذووووقج حبيبتي:)

الفاتنه^الصغيره
07-20-2006, 01:15 AM
والحين نكمل القصه


وفستاان نوره
http://www.up07.com/upload-10/wh_267871881.jpg

وفستان آمنه
http://www.up07.com/upload-10/wh_215819614.jpg

ونور كانت حاطة
لآي شدو فيه تدرجات الذهبي و البني اللامع بدرجاته الفاتح و الغامق.. و اللون البطيخي على قوس الجفن..
و الكحل كان مثل الكحل الفرعوني..
وكانت وااااااااااااايد حلوة طالعة

وخالها محمد ياء وامنة ما قالت شئ تبي خالها يخبرها لكن خالها ما قال شئ وامنة بعد قالت بتنتظر
وسعيد وقع على عقد القران باقي نورة ونورة بعد وقعت وكان يوم وايد حلوو للجميع وكل من مستانس وصار مشكلة
ليش لانه خالها سعيد ما يبي يدش وسط النسوان ولكن النسوان كانو حاطين في بالهم بانه سعيد بدش وبلبس نورة الشبكة والعفسة والعفيسة
لكن سعيد رفض فلذا امنة هي لازم اتلبس نورة لكن قالت لوضحى
اتعرف ان هي لي اقرب من سعيد لكن وضحى كالام لهم وضحى وايد استانست
ورقص وعفيسة
ورقصوو عدل وخصوصا امنة
وحمدان كان عند الرياييل مع رربع سعيد مرتبشين عدل ويرقصون رقص حتى البنات ما يعرفون يرقصون مثلهم
فياء وقت دخول سعيد على نورة
وامنة هي الي كانت اهنااك وبس
اول ما دش سعيد طبعا ودوه نورة في الميلس وعقب سعيد
سعيد: الله على بنت اختي طالعة قمر وقمر وقمر وقمر
امنة: احم احم أقول سعيد حرمتك اهنااك
سعيد: امنة نسيتي اتباركين لي
امنة: اووه اسفة مبرووك يا سعيد يا أحلى خال في هالدنياا
سعيد: وينه محمد خله يسمعج
امنة: ههههتي الله يهنيك يا خالي
سعيد: اقول امنة ممكن تطلعين
امنة:لا اسمحلي ترى حاطيني انا توها ام نورة اتوصيني ما اطلع
سعيد: افا يا بنت اختي الله يخليج
امنة: سعيد تطردني هين ما بطلع وراحت قعدت يم نورة
سعيد لين حين ما طالع نورة عدل يبي يطرد امنة في البداية وعقب: امنة الله يخليج
امنة: اسفة
سعيد: اوهو عيل بطلع انا
امنة: تعال بس خمس دقايق وبس
سعيد: وايد علي
امنة: ترى واقفة برع انا
سعيد: اوكي يالله بسرعة
واول ما طلعت شافت خالها محمد
محمد: ما شاء الله ما أصدق هاي امنة
امنة: ايش رايك فيني
محمد: وااااااااايد حلوة طالعة اقول لج دائما حطي مكيااج خفيف ترى تطلعون احلى
امنة: علشان خاطرك حطيت مكياج خفيف
محمد: لكن طالع حلوو ويناسب فستانج بعد
امنة: احم احم
محمد: لا من جد طالعة حلوة وخصوصا فستانج وايد عجبني
امنة: ياااه يالله عاد محمد ترى استحي
محمد: لا اقول ما غطيتي على نورة
امنة:لا عاد مهما كان هي الاحلى
محمد: عساني اشوفج عروسة
امنة : وعساني اشوفك معرس
محمد: لا تحاتين جريب ان شاء الله
امنة: من صجك
محمد:اي قررت بس خلاص بتزوج
امنة: زين والله واخيرا
محمد: اي وان شاء الله بعد بعرس قبل سعيد
امنة: ههههههتي وبتعرس بعد قبل سعيد
محمد: اي

وسعيد كان واقف : وأخيرا يا نورة صرتي حرمتي
نورة ما قالت شئ من الحياء
سعيد: اه ياما حلمت بهاليوم وأخيراا
وما شاء الله طالعة قمر وقمر وقمر
نورة كانت من قبل مرتبكة حدهاا وحست بصير فيها شئ ان ما طلع سعيد
لكن سعيد راح قعد يم نورة واهني نورة حست بارتجاف ومسك ايد نورة ونورة كانت تبي تسحب ايدها لكن ما قدرت
سعيد: مسكت ايدج يا نورة مو علشان أهده احبج يا نورة 0
اووووه نسيت أبوس راسج
( وباس راس نورة )
امنة طقت الباب : الوقت كمل
سعيد: اقول امنة ذلفي احسن
امنة: اكاني ببطل الباب
وبطلت الباب وسعيد لين حين ماسك ايد نورة
امنة: اسفة على الازعاج لكن المصورة تبي اصور
سعيد: الله احلى شئ التصوير خلها ادش
ومصورة دشت وصورتهم
وسعيد كل ساعة يسوي حرككة حتى مصورة ضحكت على سعيد
ونورة ميتة من الحياء وخصوصا كل ساعة المصورة اتقول لهم حركة يسوونه
والحين حان وقت العودة
امنة كانت مع خالها سعيد
ومحمد كان مع نواف
المهم احمد كان وياه ابوه وامه فسيارة صارت زحمة فامنة يات مع سعيد
سعيد اول ما وصل اتصل على نورة وراح عن امنة امنة تمت عند السيارة لانه هي وبتطلع صكت الباب اوعبايتها طرفه تم داخل والا اشوف عبدالله حمدت

ربها لان فستانها طويل
عبدالله قرب من امنة علشان يطلع عباية امنة امنة حست بهالتقريب لكن عبدالله كان مشغولل وهو يطلع عباية امنة واول ما طلع شاف امنة تايهة في

ويهه
عبدالله: اي هالحد حلو
امنة انتبهت: لا بس
وما قالت شئ
وكانت تبي تروح
عبدالله: امنة ممكن ننتمشى اشوية
امنة ما قالت شئ وويها ما كان مغطي لانها كانت شايلة المكياج
وهما يتمشون حوالي البيت
عبدالله: يعني ما بتقولين شئ
امنة: شأقول
عبدالله: اي شئ
امنة: يالله عبدالله ترى بروح داخل
وكانت تبي تروح عبدالله
مسك ايدهاا وامنة وقفت ودقات قلبها زاااااااااااااد
عبدالله: امنة أحبج وأحبج أحبج حب ما أحبه احد
ومن غير قصد باس ايد امنة
وعبدالله هد ايدها وامنة راحت وسيدة حجرتهاا وهي طايرة فرح اكتشفت ان منى راقدة
وعبدالله بعد طاير فرح
وامنة ما قدرت ترقد كل ما تبي ترقد ايي صورة عبدالله جدامها تتذكر عبدالله
اوووووهو ابي ارقد

وبعد عنا طويل رقدت
رقدت وما قامت الا مع صوت الامام وهو يقول بصوته الرائع وبخشوع
«يا أيها الذين آمنوا ادخلوا في السلم كافة ولا تتبعو خطوات الشيطان انه لكم عدو مبين»
ما تدري ليش بس هالاية اثر فيها وااااااايد حست بالغلطة الي ارتكبتها امس بدأت ترجع وتحاسب نفسها انا الي سمحت لنفسي ان عبدالله يكلمني بخلوة

وانا الي سمحت اطلع معاه بدون محرم وأنا واناااااااااا
وحست بحاجة الى بكاء مرير ولو استمريت بهالشئ الله يستر وين وصلت
عبدالله باس ايدي
دشت الحمام شمخت ايدهاا ايد الي عبدالله كان ميوده مكان الي باسه وما حست بدم الي من تشميخ طلع لين ما بردت قلبها توضأت طلعت صلت

استغفرت ربها يا ربي اغفر لي مشيت ورى هوى نفسي ونسيتك
يا رب سامحني يا رب
وهي تبكي حتى منى خافت عليها لكن قالت الصياح عادي يمكن تذكرت ذنوبها فلذا سوت روحها راقدة ولا اهتممت
وبدأت اتراجع نفسها وخصوصا حركاتها مع عبدالله وحست بالموت لو مت جان الحين اتعذب انا في قبر عصيت ربي أنا يا ررب اغفر لي
اللهم اني ظلمت نفسي ظلما كثير فاغفر لي فانه لا يغفر ذنوب الا انت
قالت مئة مرة سبحان الله وبحمده عسى ربها يغفر لها كل ذنوبها لكن بعد ما كانت مطمنة
اخذت القران وقرته
ولما وصلت الاية
( كل نفس ذائقة الموت ) انهاارت انهارت عدل يا رب اعطني فرصة حتى أتوب اليك يا رب تراني عبدة معصية لكن اغفر لي يا رب



وعبدالله كان في صلاة الجماعة للفجر اول ما قرأ الامام الاية هو حس مثل ما حست امنة
استغفر ربه وعاهد ربه انه من اليوم ورايح ما بيتكلم ويا امنة وولو تكلم ما بجوز حده ويوم الي بيتزوج فيه امنة هاليوم بجاوز

كل

الفاتنه^الصغيره
07-20-2006, 01:24 AM
أخطيت
أنا مدري وش إحساسك
ومدري وش تظنيني
أنا الصادق في عينك كنت
و صرت الكاذب الخوّان
أنا أخطيت ما انكر ولافيه عذر يكفيني
سِـوا اني احبك حيل واني دايما ً انسان
انا ادري بمدى جرحك
وادري الحظ جافيني
يطول الوقت ما أخطي
وإذا أخطيت كل شي ٍ بان
انا شفت الزهر مايل
وظنيته يناديني
قطفته .. يوم ضميته .. لقيته للأسف ذبلان
عرفت انك زهر عمري
عرفت انك بساتيني
وغيرك قيض مايروى .. سرابٍ يشقي العطشان
انا لو ماحصل ماكان وشهو اللى يدرّيني
بأنك ماسواك انتى .. سكنتى القلب والوجدان
انا اسف على اعذاري
عجزت ألقى عذر فيني
يليق بغلطتي في حقك ويرجع كل شي ٍ كان
احبك كثر أخطائي
وادري انك تحبيني
وادري لو تفارقنا فلا نقدر على النسيان
اذا تقوي على فراقي وبعدي عنك .. خليني
انا مليت من دور الكرامة
ولعبت الغفران
قليل العمر ياللي انتي دموعك ما تساويني
حرام انه يضيع فراق
هي من قلها الأحزان ؟؟




منى:اموووووون قومي
امنة تلف صوب الثاني وتحط المخدة على راسهاا
منى اشيل المخدة وتهز امنة علشان اتقوم
منى: تعبت وازهقت وانتي لين حين راقدة
امنة بالعصبية: شنو تبين
منى: قومي قومي أخوي احمد رايح المطار مع منيرة
امنة قامت: شنو
منى: توي الناس بسرعة سرعي والا ما بشوفين اخوج ولا بنت عمج الا بعد اسبوعين
امنة: ولييييييييي ليش بروحون
منى: اقول حبيبتي الظاهر انتي لين حين في سابع رقادج قومي وصيري فريش
امنة قامت بكل كسل وتعب وصلت الحمام تذكرت او بالاصح الصحيح استوعبت ان اخوها بسافر وبسرعة دشت وطلعت وهي قاعدة تمشط شعرها منى كانت قاعدة وياها

بنفس الحجرة
منى: شعرج وايد حلوو امنة
امنة: وهالشعر حلوو ما ياء بالبلاش تعبت ويا شعري وصبرت وعقب صار جذي حلوو
منى: وما شاء الله طويل
امنة: اي من سنين وانا ما قصيت شعري وان قصيته من تحت بس اشوية
منى: جان زين شعري كان جذي
امنة: محد قال لج قصي شعرج
منى: شاسوي والله تعب شعر الطويل
منى بطلت عيونها على الاخر : امون شنو هاي
امنة: نعم
منى قربت من امنة ومسكت ايد امنة وشافت الموضع الي شمخته امنة بنفسهاا وكان كلش مأساوي
امنة سحبت ايدها : ولا شئ
منى: ليش صاير جذي
امنة يا ربي لازم تسالين: ما ادري
منى: اشلون ما تدرين لو احد يشوف ايدج ويعرف انه شمخة ومتعمدة بعد
امنة: ااالله يسلمج ما ادري ليش امس حكاني ايدي فحكيته وتوني اكتشفت انه صار جذي
منى: اشوف اظافرج
وامنة راوتها اظافرها
منى: اظافرج مو اطوال وايد
امنة: اي مو اطوال لكن بعد اطوال
منى: تعالي بحط عليه شئ



وعبدالله ما أصعب هاليوم بنسبة اليه كاره يروح عند عمه لانه لو راح احتمال بشوف امنة وهو ما يبي يشوف امنة متفشل حده ما يعرف لو شاف امنة يتأسف ولا شنوو
حمدان: عبدالله
عبدالله: هلا
حمدان: في شنو سرحان
عبدالله: انت شكوو
حمدان: لا بس قلت بروح عند عمي بتيي ولالا
عبدالله: لا انت روح وانا بيي عقب
حمدان: لا تنسى تراك انت بتوصل احمد المطار
عبدالله: ومن بيي معانا المطار
حمدان: مثل ما قال احمد ولا واحد بنودعه من اهني بس انت الي بتوصل احمد وعقب بترد
عبدالله: زين والله
حمدان: يالله عيل انا رايح

وحمدان راح عند عمه
حمدان سلم عليهم وما شاف احد غير عمه ومرت عمه
حمدان: وين الباقي
بواحمد: ليش ما نشبع عينك احنا
حمدان: افا تشبعون عيني ونص بعد لكن سالت نصفكم الثاني وينهم
بواحمد: الي راقد والي قاعد يجهز كل من مشغول بشئ
حمدان: وعمي متى بنرجع
بواحمد: قررنا نقعد لثلاثة ايام لكن امس امك اتصلت وقالت ورانا ملجت امنة وامنة لين حين ما استعدت ولا سوت شئ فلذا بنطلع الليلة حجزت التذاكر
حمدان: اهاا وانا ان شاء الله بعد يومين او 3 بييكم
بواحمد: اقول يا ولدي حمدان ترى في شغل وايد وخصوصا احمد مسافر وعندنا بعد ملجة في السعودية يعني الافضل ترجع معانا
حمدان اه اخترب اجازته ووطلعته: اعرف عمي ما تقدرونن تستغنون عني
الا امنة ومنى يايين
امنة سلمت
امنة: وينه احمد
حمدان: صباح الخير احمد من زمان طلع
امنة: طلع بدون ما يشوفني
حمدان: شنسوي فيه قلنا له قال ماهو لازم والا اسبوعين وبيرجع وبتصل فيج وبكلمج
امنة: بس بعد حراام اشلون احمد يسويهاا
الا احمد من ورى امنة: هاي مو من طبايع احمد يسافر ولا يودع اهله وخصوصا اخته امنة
حمدان: بل من وين طلعت انت
احمد: من بطن امي
حمدان: احلف اصدق توني ادري
امنة: يا خفة دمك يا ولد عمي
ام احمد: حمدان تريقت ولا لين حين
حمدان: مرت عمي ياية لكم علشان اتريق وياكم
ام احمد: امنة ومنى روحو يوبو لاخوج ولد عمج ريوق
امنة ومنى احو المطبخ
احمد: هاا حمدان ما وصيك على امي وابوي واخواتي
حمدان: لا توصي حريص
احمد: هالله هالله فيهم ترى يا ويلكم سواد ليلك لو الحق فيهم نص الضرر
حمدان: اقول احمد مو احسن اتقول هالكلام لعبدالله لانه اكبر مني
بواحمد: الا وينه عبدالله
حمدان:قال عقب اشوية بيي
ام احمد: ليش ما يبته اقول احمد اتصل عليه خله ايي ويتريق
حمدان: مرت عمي ما يحتاي بيتريق اهناك
ام احمد: يمكن ما بياكل او يستحي اتصل فيه وقول له علشان اييلنا اهني
حمدان: تامرين امر خالتي
واتصل على عبدلله وقال ياءي وقبل ما يدش وقف دقيقة برع يحس بدقات قلبه يا ربي اول مرة يصير فيني جذي ياااااه بدش داخل وأمري لله واول ما دش تطمن امنة مو

اهني اه وسلم عليهم ويلس
ام احمد صارخت: منى عبدالله بعد ياءي لا تنسون ريوقه
تطمن اكثر عبدالله لانه ما سمع اسم امنة
اما بنسبة لامنة اول ما سمعت باسم عبدالله حست روحها غير طبيعية اشوية وبترتجف اوف عبدالله ما لقيت الا الحين اتيي يا ربي ساعدني وهين يا عبدالله عبالك ما بقول

عن سالفة امس شئ فكرت لو عبدالله حاول يتكلم معاي مثل قبل احسن لي اوقفه عند حده
منى: يالله امنة امشي
امنة: منوي حبيبتي انتي روحي بروحج مع البشكارة
منى:اقول حياتي يزعم تستحين من عبدالله يالله امشي جدامي لا تنسين امي قالت انا وانتي ولو ما شافتج اكيد بتسألني شنو اجاوبها ولو جاوبتهاا عبدالله شنو بحس

وحمدان اتعرفينه بيقعد وبطول السالفة
امنة: يا اختي روحي وفكيناا
منى: ياه امنة يالله عاد عن البياخة
امنة:اوكي انتي روحي وانا وراج
منى خذت الي عليها ودته
عبدالله اول ما شاف منى
منى: هلا عبدالله
عبدالله: هلا فيج شخبارج
منى: الحمدلله بخير انت شخبارك
عبدالله: الحمدلله تمام
والا امنة ياية
عبدالله حس كأنه ما يعرف يتصرف كأنه اول مرة يشوف امنة ما عرف شنو يسوي وامنة حطت الي وياها على الطاولة ومثل ما تعرفون حمدان
حمدان: امنة شخبارج
امنة استغربت من حمدان
حمدان: اسال عن اخبارج نيابة عن عبدالله
عبدالله حقر حمدان
ام احمد: عبدالله اكل ومالك شغل في اخوك اتعرف سواياه
حمدان: أفا يا خالتي
وكلهم قعدو
ام احمد: امنة ما بتاكلين
منى كانت قاعدة تاكل
احمد: تعالي يا اختي اليوم قعدي يمي واكلي
منى: عندك اختين منى ولا امنة
حمدان: لالا منى خليها توي امنة الست الحسن
منى: عيني بعينك اتقول خلني اولي
حمدان: اقول منى اكلي وخلي اختج تاكل
فراحت امنة قعدت يم احمد
ام احمد:امنة ( قالت بصوت بحيث يبين انها خايفة على بنتها فكل من التفت الى ام احمد وامنة تخرعت اشفي امها)
ام احمد: اشوف ايدج
ويه امنة تغير احمر على برتقالي على وردي ويهها صار احمر طماطة يا يمه الله هداج جدام عبدالله كان ودها تروح حجرتها بس ما تقدر تبي تعصب بس بعد ما تقدر لان

امهاا
ام احمد: شنو هاي في ايدج واشلون صار
بواحمد : اشووف شنو صاير امنة في ايدج
احمد: اشوف امنة ايدج
وحمدان:اشلون صار ايدج جذي
(وهي بيضة مو بيضة وايد بس بعد فيها بياض وايدها صايرين بيض ورى ايدها في وسط تقريبا كان هالشمخات وصاير أحمر واحمر لو احد يشوفهم عبالهم ان قطوة مسوية

هجوم فهي دافعت بيدها فلذا تشمخت ايدها باظافر القطوة
منى: يمه الظاهر امس لمست شئ فحكاها ايدهاا فهي حكته وعقب صار جذي
وعبدالله شاف ايد امنة فهو ما عرف السبب يحليلج يا امنة ما تستاهلين
وامنة حمدت ربها منى انقذتها من هالموقف وامها كانت بعد تبي اتسوي تحقيق
الا منيرة طبت عليهم وامنة حمدت ربها يوم منيرة يات
احمد: منيرة جاهزة
منيرة:اي
احمد: ما وصيكم يا عبدالله وحمدان
عبدالله: ما يحتاي اتحاتي
احمد: وحمدان ما وصيك على عبدالله
عبدلله: ليش
احمد: لو رحت بيتنا لازم تاخذ اذن من حمدان وبالاصح الصحيح اذا حمدان معاك احسن
حمدان: ما يحتاي يا احمد ترى انا بصير بدالك من هالناحية dont worry ( لا تقلق)
بواحمد: وليش عبدالله في أي وقت يقدر ايي وبدون ما يستأذن احد
احمد: اي يا يبه بس السالفة غير اقصد شئ ثاني ( عرف لو قال لابوه ابوه ما بيرضى )
احمد: امنة ومنى ما وصيكم على امي وابوي
ام احمد: احمد كأنه يهال احنا يا يبه ما يحتاي استانس بوقتك
احمد:يمه اول مرة بسافر وبدونكم
بالله عليكم كد مرة شفتو أحد يصيح اهله لكن الاخ احمد يبي يصيحهم
بواحمد: يعني لازم يصيحون لك
حمدان: معذور الاخ احمد يشوف كل من سافر ويصيحون قال اليوم بجرب
امنة: الا اسبوعين وبيرجع
انظار التفت الى امنة وخصوصا الاخ عبدالله
امنة حست قالت شئ غلط
منى: اي الا انتي سنتين ولا دريتي عناا
امنة: كح كح كح
حمدان: يا زينج يا منى وانتي ساكتة
ام احمد وهي بصوت بكائي: انتبهو على نفسكم
احمد: ما يحتاي اتوصين يمه
بواحمد: وما اوصيك على منيرة
احمد: افا يبه بحط منيرة في عيني
حمدان: وعقب ما تحط منيرة في عينك غمض عينك اوكي
عبدالله: متفرغ
احمد: المهم ما وصيكم على نفسكم
واشوية بصيحون
بواحمد: اقول احمد بسرعة سلم عليهم واطلع قبل ما يقلبون مكاان
حمدان: يا عمي أحلى مواقف لما النسوان يصيحون
ام احمد: أيا يا المسود الويه
احمد: كل شئ والا دموع من عيون الغاليين
منيرة لوت على امنة ما قدرت اتقول شئ لانها كانت تصيح
وعلى منى: ما وصيج على عمرج
ولما لوت على عمتها ما قصرت بتوصيات الي ما تكمل
احمد : يااه اسبوعين وبرد لا تخلوني اهون
منى: ما عليه هون
احمد: صج ما تنعطين ويه
وامنة ويا امها رايحين بصياح
احمد: يالله يمه بمشي
صياح تهي تهي تهي تهي تهي
حمدان: خالتي ترى هالزمن محد يصيح قبل كانو يصيحون
احمد حاول يهدئهم لكن ماكو فائدة
وعبدالله كان واقف وهو لابس نظارة ويطالع امنة لكن لاسف الشديد محد حاس وحتى لو احد طالعه ما بعرف انه قاعد يطالع امنة
وراحوو
ودشو داخل
حمدان: ها بس خلاص كمل دموعكم
ام احمد: يا حمدان اول مرة يسافر احمد وبروحه
حمدان: وان شاء الله اخر مرة بعد مرة ثانية روحو وياه
امنة: وانت حضرتك قعدت تتطنز يا يبه احشم مكاان فشلتنا
حمدان: يعجبني صياحكم
بواحمد: حمدان اتصل على عبدالله قول له علشان يأكد حجز الليلة
حمدان: ان شاء الله
واتصل على عبدالله

وعبدالله كان في مطار
احمد: عبدالله انت بتروح مع ابوي ويا طيارة خل حمدان يرد بسيارة
عبدالله: ان شاء الله
احمد: واذا صار شئ بحيث كنتو بحاجة الينا خبرونا
عبدالله: لا تحاتي ولا تنسى انا وحمدان اهني
احمد: اي اعرف علشان جذي رايح ومخلي اهلي في ذمتكم صدقوني بزعل لو صار فيهم شئ
عبدالله: افا يا ولد عمي ابوك هو ابوي وامك امي
منيرة: واخواتك اخواته
احمد: ههههههههتي
عبدالله: ماعدا امنة طبعاا
احمد: ومثل ما قلت اذا تبي اتروح البيت لازم تاخذ الاذن من حمدان ترى وصيت حمدان من قبل
عبدالله: راحت علي عيل ما بخليني حتى ادش البيت
احمد: زين محد يعرف لك غير حمدان
عبدالله: هههههتي وما وصيك يا احمد على اختي هالله هالله في روحج يا اختي
احمد: لا توصي حريص
ومنيرة اشوية بصيح
احمد: يالله بنروح
عبدالله: في امان الله
وراحو ومنيرة حست بالخجل في البداية اول مرة بتكون بروحها مع احمد اول دائما امنة او احد وياهم واول ما يلسو الطيارة
احمد: أخيراا تعبت من كثر ما انتظر هاللحظة
منيرة استحت وابتسمت
احمد: منيرة ما غسلتي اسنانج
منيرة بطلت بوزها: شنوو
احمد: هههههههههتي اتغشمر معاج
منيرة عصبت وما قالت شئ
احمد: يا يبه اتغشمر معاج
منيرة: هاي غشمرة بالله عليك
احمد:هاي ريلج وغشمرته البايخة
منيرة: بس بعد حلو ريلي
احمد: واتموتين فيه
منيرة: اي اكيد الا ريلي
احمد: يا بعد عمري يا منيرة



وانرجع لحمدان الي بيتصل على عبدلله
حمدان: عبدالله عمي يقول بيرجع الليلة
عبدالله: اي حتى ابوي اتصل وقال لازم نرجع
حمدان: الحين من بيرجع مع عمي
عبدالله: طبعا انا
حمدان: لا انا وانت ارجع مع سيارتك
عبدالله: والله ما ادري بس احمد قال لي انا
حمدان: ما عليه اذا احمد قال انت يعني انت
عبدالله: ان شاء الله



وضحى يات لامنة
امنة: بنرجع الليلة
وضحى: توكم يايين امنة
امنة: ورانا وايد اشغال فلذا بنرد بسرعة
وضحى: عيل بخبر نواف
امنة: اي خبريه وانا بخبر محمد وسعيد
وضحى: اوكي وامنة اليوم حزة العصر يمكن اهلي بيون لزيارتج انتي مع امج
امنة: حياهم الله احنا بنطلع الليل يعني في وقت
وضحى: اوكي خبري امج
امنة: بروح الحين حق خوالي انتي خبريها
وضحى:/طيب
وراحت امنة حق خوالها
محمد: لالالالا اشلون بترجعون الليلة
امنة: شنسوي ابوي قال
محمد: انزين انتي تمي وعقب انا بردج
امنة: ودي والله بس اتعرف الحين عقب ما بيرجع اخوي احمد ورانا ملجتين
محمد: لا حول كله انسى والله عيل روحي واستعدي واذا تبين أي شئ انا حاضر
امنة: ان شاء الله
محمد: والله يسعدج ويهنيج
امنة: وياك وانت شنو فكرت
محمد: وصلت القرار نهائي ان شاء الله جريب عرسي
امنة: ان شاء الله
والا سعيد ياءي وهو يتكلم في تلفون
امنة: سلم على اقل يا يبه سمعنا البنات لو تزوجو يصيرون مغرورين بس لاول مرة اشوف الريال ما يعطي ويه
سعيد: بعدين بكملج امنة بطلع وبرجع
اوطلع
امنة: الله يكون في عون سعيد والله
محمد: اتصلي فيه وقولي انج رايحة وشوفي اشلون ما بيرجع
امنة: خله علشان يتحسف ومرة ثانية يسلم علي قبل ما يطلع
محمد: تخيلي امنة انا اصير مثله
امنة: بتبرا منكم عيل
محمد: هههتي مستحيل انساج يا امونتيه
امنة: اعرف انك ما بتنساني ومتى بتيي لي البحرين
محمد: عقب اسبوعين
امنة: وليش
محمد: علشان لما ايي ملجتج تكون مكمل شغلي واقعد وياج فترة اطول
امنة: اها اذا هلون عيل حلوو
محمد: بس باقي اسبوعين
امنة: اي وعقب بنصير مثل سعيد
محمد: يحليله اخوي



امنة سولفت مع خالها وعقب ردت
امنة: وينها مروة
منى: امس طول الليل وهي سهرانة
امنة: وليش
منى: اول ما ردت حست بألم في بطنها وما قدرت ترقد
امنة: وليش ما قلتي لي
منى: كنتي راقدة
امنة: عيل بروح لهاا
منى:اي قوميها نفس الوقت لانه مساعة امي سالت عنها وما قلت لها تعبانة
امنة: ليش ما قلتي لها
منى: لو قلت لها بتقعد وبتحاتي
امنة:/ زين عيل سويتي
منى: يالله انا بعد بيي معااج
وراحو لمروة شافوها قاعدة
امنة: شخبارج الحين مروة
مروة: الحمدلله بخير
امنة: امس كنتي تعبانة
مروة: اي ولكن الحمدلله الحين
منى: مو منها الظاهر كلت وايد امس
امنة: شفتج انتي مع مروة طابين على الاكل لو احد يشوفكم يقول متخرعين اول مرة ياكلون
منى: ههههههتي شنسوي قلنا بنجرب الاكل الاماراتي
منى: مروة اقول لج شئ بس ما تزعلين
مروة: قولي
منى: في البداية لما شفناج ما ادري بس حسيت فيج الغرور لكن الحين لا
وامنة بعيونها فهمت منى الحين مو وقت هالكلام
مروة: طبعي جذي وانا بعد عبالي انتو مغرورين لكن طلعتو العكس
امنة: بيطلع الشمس من الغرب لو احنا صرنا مغرورين
مروة: امنة تدرين اأمس لاول مرة شفت عبدالله
امنة ابتسمت ابتسامة حب: وين شفتيه
مروة: عبدالله هو الي يابنا البيت فمنى قالت لي ان هاي عبدالله
امنة: ايش رايج فيه
مروة: حلوو
امنة: لا حول كل ما سالت احد قال حلوو
مروة: لانه صج حلوو
منى: والاحلى فيه انه يحب من ورنا
امنة: اشقصدج
منى: يحبج لكن مسوي روحه ما يحبج
امنة: يا الذكية يعني يعلن في كل انحاء العالم انه يحبني
منى: يا اختي اول ما عبدالله تقدم لج عبالي هو متقدم لج يعني من غير حب لكن في سيارة لما قال بنفسه انه يحبج انا استغربت
مروة: يعني عبدالله كان يحبج
امنة: بساله بشوف شنو برد
منى : ههههههههتي اي اصلا يا مروة احس السالفة فيها ان
امنة: فيها ان او ام انتو شكو
مروة: لا لازم انعرف

الا مريم تبطل الباب
امريم: عمتي امنة
امنة: هلا حبيبتي
مريم: امي تبيج
امنة: شنو
مريم: امي وضحى تبيج
امنة استغربت : عيدي الي قلتي
مريم: امي تبيج
امنة: ومن أمج
مريم: ماما وضحى
امنة: ماما وضحى
مريم نزلت راسها : اي
امنة اندهشت اتقول ماما
مريم: وضحى قالت اناديها ماما
امنة: أها زين والله
امنة: يالله منى ومروة امشوو
مروة: وين
امنة: الناس يايين بنسلم عليهم
منى: من
امنة: ما ادري والله ننزل وانشوف
ونزلو وسلمو في البداية كانت ام وضحى وعمتها اهناك قاعدين ومعاهم بنت عمتها ايمان
ومروة مع منى وامنة قعدوا
عمة وضحى وهي تكلم وضحى: غربلني حميد(ولدها)
وضحى: ليش شنو سوا
ام احميد: فضحني جدام خلق الله
وضحى: وليش
ام حميد: يبي يتزوج كل ما خطبت له يقول البنت مو عاجبني البنت طويلة او قزمة ضروسها طالعين او داخلين بيضة او سمرة غربلني تغربل والحين يقول لي بأني لو

شفت ابنية يبي صورته تعب من كثر ما يروح بيوت الاوادم ويرفض
وضحى: هههتي ما يوز عن حركاته
ام حميد: ذبحني
والا ام وعد وعد دشو وسلمو عليه
وعد رفيجة ايمان بنت عمة وضحى فقعدت عندها
وضحى اول ما شافت وعد تذكرت الي صار وياء في بالها فكرة
وضحى: اقول عمتي ايش رايج في وعد
ام حميد: خوش بنت
وضحى: هي وحميد يناسبون
ام حميد: اي والله اشلون ما يات في بالي بس اخاف ولدي لا يرفضه اقول وضحى ما عندج صورة وعد
وضحى: هههههتي عمتي
ام حميد: شاسوي والله يا وضحى مصر على انه في البداية بشوف الصورة وبعدين اقول لج فشلناا
وضحى: ماعليه بصير خير
وايمان يات اتكلم امها عن وعد
ام حميد: اقول ايمان لقينا بنت لحميد
ايمان عصبت على امها لانها هي قالت لامها هي بتختار هالمرة بنت وامها قالت عادي وبما انها رفيجة وعد كانت حاطة بالها على وعد
ام حميد: اختيار وضحى
ايمان: ومن
وضحى: ربيعتج وعد
ايمان ما صدقت: صج
وضحى: اي
ايمان: حتى انا كنت ابي اقول حق امي لوعد
وضحى: عيل يا ايمان حاولي تقنعين اخوي
ايمان: ولا يهمج اكيد موافق مادام بياخذ الي انا ابيه


وابراهيم قاعد في السيارة وهما رايحين بيت عمه يعني بيت نواف وفي سيارة مع عائلته ويتمنى يشوف مروة اه يا قلبي صج انك متفرغ حبيت وحدة بعد من البحرين قلبي

تحمل وتحمل وتحمل
وصلو
وحريم وهما يطلعون من السيارة سمع صوت نقال التفت ورى شاف نقال اخته هيأ يرن الظاهر نسته
فطلع وهو رايح وراهم علشان يعطيه لاخته النقاال وأول ما دش شاف ثنتين يتلاعبون بماءي
يهال والله ومنى اول ما شافت ابراهيم راحت انخشت ومروة كانت معطية ظهرها لابراهيم وهي تضحك باحلى ضحكة وأعلى ضحكة
مروة: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههتي
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههتي
يا الخوافة طلعي ليش انخشيتي والله لا العوزج بماءي مسوية روحج ياهل اتكتين علينا ماءي
بروحه برد بتذبحينا الظاهر

وهي تنظف الماءي الي على ويها وبيدها
ابراهيم: لو سمحتي
اشوية ويغمى عليها
مروة وهي تبلع ريجها وتلتفت ورى: نعم
ابراهيم سرح اه اشبصرني عليها يا ربي اشقاعد الي يصير لي
ومنى قاعدة اتشوفهم وميتة من الضحك
ومروة حركت ايدها عند ويه ابراهيم
مروة: نعم
ابراهيم: ممكن اتوصلين هاي( ومد نقال) لهيأ
مروة: ان شاء الله
ومروة كانت لابسة خلاخل في ريلها فهي وقفت علشان الاخ يروح وعقب هي تروح لانه شافت خلخالها مال ريل واحد طايح فوقفت شافت ان ابراهيم واقف ولا يتحرك

استغربت وقالت هو برو وعقب بترجع مرة ثانية اول ما تحركت خطوة صوت خلاخل فمشت بسرعة واول ما راحت ابراهيم شاف هالخلخال وشاله فمنى كانت قاعدة اشوف

وراح
منى طلعت من مكان الي انخشت ومروة طلعت
مروة: زين فشلتينا
منى ما قالت شئ
مروة: مو كانه خلخالي طاح اهني وينه
مننى: وداه
مروة: هي منوي اشفيج
منى: من كان
مروة: اخو هيا
منى: اشدراج
مروة: ما تتذكرين امس رجعت معااه
منى: ايش رايج فيه
مروة:رايي فيه حلوو لكن مو مثل عبدالله
منى: اعرف ترى مافي احد احلى من عبدلله
مروة: ههههتي يعني اوكي ليش تسالين
منى : امشي بسرعة براويج
مروة: وين
منى: انتي امشي
وراحو دشو الحجرة ومن دريشة بدأو يطالعون وشافو ابراهيم وفي ايده خلخال وهو سرحان في عالمه الخاص وعقب حطه في جيبه
منى: احسه معجب فيج
مروة: على شنو معجب فيني يا حظي
منى: ما ادري بس احساس لو معجب
مروة: بنتحر
منى: وليش
مروة: يا اختي على شنو بيعجبون فيني على جمالي الزايد
منى: الله حلو يا مروة اذا احد يحبج او يكون معجب فيج وانتي ما تدرين
مروة: اي والله لو صار وياي جذي انا ما بصدق
منى: حتى انا
مروة: لكن كل شئ جايز
منى: تتوقعين الاخ معجب فيج
مروة: احتمال
منى: الله حلوو فيلم هندي والله
مروة: اقول الا وجهة نظر اتقص عليناا
منى: لا ترى ساعات يصير
مروة: بنشووف

امنة دشت عليهم
امنة: اشعندكم
مروة: اقول امون ايش رايج في حب من أول نظرة
امنة: اقول ترى الحب من اول نظرة ما يعني الحب في جمال يعني كنت دائما اسمع هالشئ عبالي يحبون بسبب جمال لكن مرة قريت في مجلة مكتوب حب اول نظرة ما

يكون بسبة الجمال
منى: عيل يكون بسبة شنو
امنة: ما اعلم يهال
مروة: عاد امنة قولي
امنة: عندي مجلة بعطيكم اقرو وبتعرفون
مروة: اوكي وينه
امنة: في حجرتي في البحرين
منى: اموووون
امنة: اقول ترى مو سوالف يهال

وطلعت عنهم




وعمة وضحة طلعت واول ما قعدت في السيارة
ايمان: اقول حميد
حميد: نعم
ايمان: دورنا لك وحدة
حميد: الله يستر
ايمان: عندي الصورة
حميد: صج
ايمان: يس
حميد: وينه
ايمان: في البيت براويك
حميد وقف السيارة على جانب: اقول راويني الحين
ايمان: في البيت
ام حميد: يا يمه راويه اخاف لا يهدنا ويروح
حميد: افا يا يمه
ايمان طلعت محفظتها
حميد: طلعت البومها
لان ايمان تارسة محفظتها صور
ايمان: هااك
حميد: ههههههههههتي من صجج
ايمان: اي
حميد: يحليلها الدبة
ام حميد: لا ترى بنت ضعيفة لا تظلم البنت واتقول دبة
حميد: يمه شوفي صورة
ام حميد: ايمان هاي صورة يايبة صورة ياهل واتقولين صورتها
حميد: ههههههههتي ذكرتيني بايام طفولتي
ايمان: اي الحين ايش رايك
حميد: اه يا وعد يا شيطانة
ام حميد: اشدراك باسم البنت
حميد: يمه تتذكرين ام عمار قبل كانو جيراناا
ام حميد: اي
حميد: اخت ام عمار كانت دائما اتيي لهاا فوعد بنت اخت ام عمار فلما كنا يهال كله كنا نلعب
ام حميد: الحمدلله الحين ما تقدر ترفض
حميد: يا سبحان الله كنا يهال والحين كبرناا
ام حميد: كل شئ قسمه ونصيب يا ولدي

وكل من راح لانه ياء موعد مغادرتهم
وهما طالعين المطار
عبدالله يحليله يالس ولا يقول شئ وخصوصا لما يشوف امنة حتى امنة نفس الشئ
محمد: ما وصيج على عمرج
امنة: وانا بعد
نواف: وينه سعيد
امنة ومحمد سكتو لانه هما الي مقررين ما يخبرون سعيد علشان يكون له درس
نواف: ليكون انتو لكم يد في السالفة
امنة: لا ابد شفنا في صبح وعقب طلع ولا رد
نواف: وحضرتكم ما خبرتوه انج بسافرين
امنة حركت راسها بنفي
نواف: صج بنت اختي انتي ههههههتي
وضحى: حرام امنة سعيد ما بشوفج
امنة: يستاهل
وضحى: الله يعيني والله كلكم من نفس الطينة
نواف: هههههههتي
عبدالله كان يطالع امنة عساج دووم فرحانة جذي خصوصا لما اني اكون قربج يزيد فرحتج

وودعو امنة
امنة ركبت في طيارة

واول ما وصلو محمد البيت
سعيد كان يالس يترياهم
سعيد: وينكم
محمد: رحنا المطار
سعيد: ليش
محمد: امنة بسافر
سعيد:لالالالالا
محمد: اشفيك
سعيد: ليش محد خبرني
محمد: أصلا لو كنت في بيت انخبرك
سعيد: في صبح شفتوني ليش ما قلتو لي
محمد: انت قلت بترد بعدين فلذا قلنا لما بترد بنخبرك
سعيد: لا حول اتبطون الجبد انتوو
وحمدان وينه
محمد: بالله عليك هديته اهني وانت تايه عبالك بيقعد
سعيد: لا تقول هو بعد راح
محمد: راح
سعيد: ولييييييييي
محمد: علشان مرة ثانية تسال عن الضيوف ووو
سعيد: لكن كنت اشوي مشغول
محمد: اتمنى يكون لك درس حلوو
سعيد: ماعليه بروح لهم البحرين ببراويهم
محمد: بنشووف



وابرهيم كان منسدح على الشبرية وخلخال في يده ويفكر في مروة

ومنى ومروة على هالسالفة مو مصدقين



ونرجع لسعودية
عبدالرحمن: أقول حبيبتي
نادية: هلا حياتي
عبدالرحمن: ما أقدر اتحمل بعد عنج
نادية: حتى اناا
عبدالرحمن: عيل عطيني عنوان بيتكم بيي بطلب ايدج
نادية: نعم عيد الي قلته
عبدالرحمن: سمعتي ايش قلت
نادية: أقول اياني واياك اذا اتصلت فيني مرة ثانية وما يتشرف لي أني اخذ واحد كنت اتكلم معاه والله العالم من وراي مع جم من ابنية تتكلم وكل سوالفي كان ضحك

وسوالف وبس
وصكت تلفون
عبدالرحمن بطل بوزه ابنية واتقول جذي هاي سوالفنا احنا الشباب اللهم استر واستر واستر علينااااااااا
ويوسف ياء هو خبر يوسف انه اتصل فيه امنة كان يبي يسال ابنية شنو ردت لما عبدالرحمن قال ليوسف
يوسف: هههههههههههههههههههههتي
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههتي
احلف انها كذا قالت
عبدالرحمن: لين حين انا بنفسي مو مصدق
يوسف: ههههههههههههههههههتي
والله الدنيا العجايب ابنية قصت عليك يا حماني فشلتنا
عبدالرحمن: اصلا يمكن اختها كانت تكلمني
يوسف: اقول حماني لا تقص على عمرك واتقول اختها او اخوها ترى صدق او لا تصدق هي لعبت معاك قصت عليك شفت علشان شئ بايخ اشوية وبتكفخ بنت عمتك

والحمدلله بنت عمتي فاهمة لو وحدة ثانية جان عرفت ايشمصيرك ومنى يحليلها والله ما بتلقى وحدة مثلها انت رفسته بريلك ما ادري شاقول لك تستاهل ولالا على العموم

افرح ترى ملجتي جربت

عبدالرحمن: الله يكون بعوني

الفاتنه^الصغيره
07-20-2006, 01:50 AM
ياروعـة الحـب الطاهـر العذبـياللـي يعذبـك ويكـون مرهونـك
نسمات الهـوى والشـوق الغربـيتاخذك صـوب ديـار مضنونـك
في الحب ويش ياتـرا هـو ذنبـيغير إني عاشـقٍ والقلـب مفتونـك
لوتنادي يجيك القلب في ساع ويلبي يقول أمر غناتـي تدلـل ياعونـك
ترتفع بي الأماني فوق هام السحبـ يحلمي اللي رسمته في صورة عيونك
ياروعة هواك..كيـف طايـر بـي ويحلق بي ..مابين سماك وكونـك
الأشواق في القلـب نارهـا تشبـي والوصل يحيي الأمل في مجنونـك
المحبه من كاسهـا الغـرام تصبـي ودمع العين ........أشواقها يبكونك
أحبك وأبيك ياالغلا دايم(ن) قربـيلانك غايتي ومناي ياعلهم يفدونـك
في صلاتي دعيت يحفظك لي ربـي وتبقى معي لو مهما الزمان يخونك.
(لراسية )
عبدالله كان قاعد بضبط ورى امنة هو مع عمه اما شلة البنات وام امنة جدامهم هو فرحان ما باقي الا وقت قصير وامنة بتصير له اه يا امنة ليش حبيتج ليش تعذبيني بحبج

حرام عليج والله ملكتي قلبي يا امنة ملكتي روحي ما أقدر اعيش بدونج وما اقدر نظرتج وابتسامتج لي كل شئ ما بااقي الا ايام وانتي بصيرين لي

أما امنة كانت تتمتع بقعدة عبدالله وراها لو ما اتشوفها لكن بعد قاعد جريب من امنة كان في ايدها كلينكس طلعت القلم وكتبت على الكلينس
من سمح لك تدخل بقلبـي
تملـكـه ويـكــون مـرهـونـك
ياشعـاع النـور فــي دربــي
كيـف يـنـور عالـمـي دونــك
مـن مصابـي مـقـدر اغـبـي
فاتـنـنـي حـسـنـك ولـونــك
واللـطـافـه فـيــك يـاحـبــي
يـاعـذابـي مـنــك وعـيـونـك
لـي خليـت اتخيلـك جنـبـي
من خيالـي صـرت مجنونـك
لـيـت لــو بـدعـوك وتـلـبـي
في قفـص للحـب ماخونـك
بالحـلال وشـرع مــن ربــي
على الوفاء والعالي يصونك
(لحارس الليل)
منى: امنة شنو كتبتي
امنة: ولا شئ بس متمللة قلت بكتب
مروة: متمللة
امنة: اي تقريباا
منى: امنة بسالج شئ جاوبي بكل صراحة
امنة: اسالي
منى: أول شئ طالعيني انا ومروة زين ما زين
امنة: حافظتكم عدل ما عدل
منى: هل من ممكن احد يوقع في حبنا
امنة: لا انتو لا مستحيل شنو ينحب فيكم علشان يحبوكم
منى: لا ليش غير عن البشر
امنة: لا مو غير بس البشر غير عنكم
مروة: امنة تنزلين معنوياتنا انتي
امنة: ترى قلت الصراحة انتو قلتو لي قولي الصراحة وانا قلت ما ابي الحين تزعلون مني
منى:امون كوني صريحة الله يخليج
امنة: شوفي يا منى في البداية انتو اتخلون الانسان يشك فيكم ليش هالسؤال ما يكفيكم حب الاهل رايحين ادورون على حب واحد
منى: ما قلنا جذي
امنة: المهم نصيحة مني لا تركضون ورى الحب ترى ياما بنات بريئات مثلكم انقصو عليهم وفي هالزمن مافي شئ اسمه حب اذا واحد يحبج خله يتقدم لج اذا تقدم لج

اهني تأكدي انه صج كان يحبج لذا لا تفكرون في هالشئ الي ماله معنى فكرو في شئ زين تكلمو في شئ عدل تستفيدون منه واتفيدون غيركم
منى: ما قلناا نبي انحب
مروة: سألناج سؤال وبس
امنة: انزين وانا قدمت لكم نصيحة بلاش
مروة: انزين انتي اتحبين عبدالله
امنة طالعتها بنظرة استغراب وضحكت
ومنى ومروة بدأو يضحكون
مروة: هههههتي توج اتقولين لازم ما انفكر في هالاشياء وانتي قاعدة وقلبج ورى
امنة: لا حول ما تفهمون انتو يهال يهال احنا حالتنا غير
منى: واشلون
امنة: مو لازم اتعرفون


واعلنو وصول الطيارة
عبدالله بالعمد كان وراهم شاف ان شئ مثل الورقة طاح منهم راح للكرسي البنات وشال كلينكس وشاف الي مكتوب وعرف ان هاي امنة فرح ومات من الفرح
بواحمد: عبدالله يالله
عبدالله مشى وراهم
ونزلو وكانو في استقبالهم بوعبدالله مع زوجته وسلمو عليهم وركبو السيارة وصلو البيت وكل من رقد ومروة كانت عندهم هالليلة لانه ما خبرو ابوها بأنها بترجع الليلة
ومروة مع منى مع سالفة اعجاب ابراهيم بمروة وبالاصح الصحيح مو مصدقين
وامنة مع ذكريات عبدالله وتنتظر اليوم ملجة
لكن عبدالله اكثر من عشرين مرة قرا الي مكتوب في الكلينكس وخاف لا يتمزق هالكلينكس او يتنتف فراح عند المصور(الي يصورون اوراق ومستندات وهالسوالف)

وساعة متأخر وقال له انه يحط هالكلينكس في شفاف
المصور: متاكد
عبدالله : اي
( مثل ما تلاحظون ساعات شهاداتنا يكون داخل شفاف علشان لا يخترب فنفس الشئ)
عبدالله: حاسب لا ينشك
مصور: هههههتي تطمن يا اخوي لكن اشتبي فيه
عبدالله: ذكريات

وفي صبح

منى: امنة وراانا وايد تجهيزات ترى اليوم بنبتدي نطلع
امنة: ومن بيطلعنا واخوي احمد مو اهني
منى: عيل اشفايدتج يا اختي
امنة: صعب الحياة بدون اخوي احمد
منى: اي وايد
امنة: وينها مروة
منى: في حجرتي ولا تنسين بعد لازم نوصل مروة
امنة: يصير خير
والا احد يدق الباب
امنة: تفضل
مروة: اشعندكم يا اخوات
امنة: اسرار
مروة: يا سلام المهم امنة عمتج ياية لج وتبيج الحين تحت
امنة : عمتي ام سارة تقصدين
مروة تذكرت سارة هي حبت سارة بس ما عرفت ليش قالت عن امنة ومنى جذي وهي لين حين اتخاف منهم بس حبتهم: اوه اسفة اقصد عمتج المستقبلية
امنة : يحليل عمتي مستقبلية ما تقدر تستغني عني
منى: والله خايفة لا تقول لج اختاريت لج فستان للخطوبتج
مروة: اصدقين يا منى كنت قاعدة تحت وام عبدالله لمحت لهالشئ
منى: امنة يا ويلج ان رضيتي هالمرة شنو تبي كل شئ على كيفها
امنة: رضى عمتي المستقبلية اتهمني
منى: اوهو امنة الحين انتي من صجج
امنة: شوفي يا منى انا ما ادري ليش بس ما اهتم بهالخصوص وايد يعني لو خالتي اختارت او انا عندي سالفة عادي ولو عمتي مستقبلية على قولتكم اختارت يكون أحسن

اتعرفين عندهاا ذوووووق وثانيا عرس ولدها خلها تستانس وانا بخليها على راحتها أي شئ تبيه خلها تسويه ولا بمانع
منى: الا مصالح ورى كل هاي تبين عبدالله يفتخر فيج كزوجته
مروة: ههههههههتي عيل انا بعد بسوي جذي علشان زوجي يفتخر فيني
امنة: شاسوي والله كل من ورى المصالح
امنة: يالله بتنزلون معاي ولالا
منى: بننزل معاج
ونزلو وسلمو على ام عبدالله
امنة: خالتي حمدان رجع
ام عبدالله: اي رجع كان تعبان حده فلذا رقد
امنة: أها
ام عبدلله: اقول بنتي ترى شفت فستان عجبني واااااااايد ودخل خاطري
ومنى اهني تأففت من ام عبدالله منى ما تحبها لما تتدخل في اشياء ما يخصهاا
وتكلم كلامها ام عبدالله وفي صوتها خوف ان امنة لا ترفض: ايش رايج اتيين معاي واتشوفينه واذا عجبج بنفصل لج واحد مثله وعليه بعض حركات حق الملجة
امنة طالعت امهاا شافت امها بعيونها وبملامح ويها تبي اتقول لا تنكرين يا بنتي تراج لو رفضتي بكون اهانة لام عبدالله: اكيد يا خالتي انا جاهزة متى ما تبين انروح


فرحت ام عبدالله : ايش رايج الحين
امنة: جاهزة انا بس جم من دقايق وببرز
ام عبدالله: ام احمد تعالي معانا
ام احمد: لو ييت بيت بتم خالي مافي احد
ام عبدالله: منى مع مروة بيقعدون في البيت
منى تدخلت: خالتي خاطري ايي معاكم ويمكن بخليكم تستفيدون من تعليقاتي
ام عبدالله: ما يحتاي بشوفين فستان اختج يوم بتلبسه وتعليقاتي وتعليقات اختج امنة يكفي
امنة ضحكت تعجبيني يا عمتي المستقبلية
ومنى بوزت اه منج يا ام عبدالله
مروة كانت تفكر هل امنة فعلا جذي مثل ما تنبان حبوبة وطيبة وابدا ما ترضى اتزعل احد
وامنة راحت تستعد وام عبدالله خبرت ولدها عبدالله لانه هو الي بوديهم ففرح وشاف علامة رضا في ويه امه وافتخار انه صج اختار البنت الصحيحة هو يعرف طباع امه
واام عبدلله قدرت تقنع ام احمد بانها اتيي معاهم
وطلعت امنة مع امها وعبدالله كان واقف ممع امه ينتظرونهم وكالعادة عبدالله لابس نظارته شمسيه ويطالعهم لكن الله يعلم يطالع ام احمد ولا امنة واكيد يطالع امنة وكل ما

يتقربون يحس بدقات قلبه يزيدون
ام احمد: اشعلومك عبدالله
عبدالله: الحمدلله بخير انتي شخبارج خالتي
ام احمد: الحمدلله بخير
وامنة ساكتة
لكن هالمرة عبدالله قال: هلا امنة شخبارج
امنة ابتسمت ابتسامتها عادية لكن في عيونها وفي ويها خجل ومنزلة راسها فديتج يا امنة يحليلج لما اتكونين جذي وبصوت انثوي خجولي: الحمدلله انت شخبارك
عبدالله: الحمدلله بخير
ام عبدالله فكرت بما انه ام احمد اكبر مني لازم تقعد جدام وبما انه عبدالله ولدي لازم انا أقعد جدام مشكلة والله فهي قالت ان هي مع ام احمديقعدون ورى وامنة يخلونها

تقعد جدام
وبالعفل سوتها ام عبدالله وامنة اضطرت تقعد جدام قعدت بدون صوت وام احمد وام عبدالله يتكلمون
ام عبدالله: امنة احس ان الفستان الي شفته بيعجبج
امنة: اكيد بيعجبني
ام عبدالله: وتبين انسوي الخطوبة في صالة ولا بيت
عاد هالمرة امنة استحت شالسؤال والله : الي يريحكم
ام عبدالله : صالة احسن
ام احمد: ودنا انسويه في البيت بكون أحسن واحلى
ام عبدالله بما انها وايد تتدخلت في اشياء ما يعنيها فاحسن لها اتوافق: البيت بعد حلوو وخصوصا هالايام كل من يسوي في صالة بنغير اشوية
وام عبدالله وام احمد يتكلمون بهالخصوص لينما وصلو
وام عبدالله راوتهم الفستان وقالت لي تغييرات الي بسوونها على فستان امنة وبالفعل امنة وايد عجبتها الفستان وعرفت لو هي الي كانت بتختار الفستان جان ما لقت مثلها

اه شالذوق الي عندج واستغربت منها لما قالت لها بتغييرات وبحركات الاضافية هي ما كانت حاطة هالشئ في بالهاا وعرفت مدام ام عبدالله واقفة معاي اكيد بطلع احسن

واحلى من كلهم
المهم امنة عجبتها وفصلت لها بالاضافة الى حركات الي ام عبدالله ضافته
ومنى كانت منقهرة عدل ليش ما ودوها
وعبدالله كان ينطرهم برع اول ما رجعو ركبو السيارة عبدالله ما قال شئ وام احمد مع ام عبدالله وامنة ساكتة وصلو
واول ما وصلوا
منى: امنة لا تقولين انج وافقتي على فستان الي اختارته عمتج المستقبلية
امنة: تدرين ما عجبني الفستان لكن علشان خاطرها وافقت( تبي تقهر منى)
منى: امنة صدقيني ان طلع فستانج موديل قديم بذبحج انتي مع عمتج المستقبلية
امنة: على كيفج
منى: من صجج وافقتي
امنة: يا اختي ترى فستان الي شفتها يجنن ويهبل كل من بيتخبل عليه
منى: ليكون تقصين علي
امنة: وشولا اقص عليج
منى: انزين قولي لي هو اشلون وأي لون
امنة: شوفي يوم انييبه
منى : لالالا امنة قولي لي
والا امهم : امنة ومنى احمد في تلفون يبيكم
وثنتيهم شردو ونزلو في البداية تهاوشو على التلفون من يتكلم في البداية لكن فازت امنة
امنة: الوو احمد
احمد: عاش من سمع صوتج
امنة: شخبارك احمد وشخبار منيرة
احمد: الحمدلله بخير
امنة: مستانسين
احمد: لا حزينين
امنة: وليش
احمد: ويا حبيبتي في أحد ما يستانس في شهر عسله
امنة: عبالي بعد مهم تكلم مع منى
منى: الو
احمد: ياهلا وغلا بمنوي
منى: هلا احمد شلونك
احمد: الحمدلله تمام انتي شمسوية
منى: الحمدلله بس مشتاقين لك واااااااااايد
احمد: اشتاقت لج جنة الفردوس ان شاء الله
منى: ومتى بترجعون
احمد: لو شبعنا بنرجع
منى: لا عيل ابدا ما بتشبعون


امنة: بسج يا منى صكيه لا تخسرينه وايد


منى: اوكي احمد في الناس ما يبون يخسرونك
احمد: يالله عيل في امان الله
منى: الله معاك


وامنة: ولييي نسيت اكلم منيرة بتزعل مني الحين
منى: اصدقين حتى انا نسيت اتكلم وياها
امنة: يمه تكلمتي وياها انتي
ام احمد: اي اكيد عبالكم بنسى
امنة: من صوتها يبين انها فرحانة ولالا
ام احمد: اكيد مادام مع احمد اكيد فرحانة
امنة: الله يسعدهم
ام احمد: امين
منى: ما باقي الا امنة وبنفتك منهاا
امنة: لا تخافين مو بسهولة تقدرين تفتكين مناا
ام احمد: وينهاا مروة
امنة: اي يا يمه الحين بنروح بنوصل مروة
ام احمد: طيب
امنة: منى روحي نادي مروة قولي لها بنوصلج
منى: اي من مساعة كانت قاعدة اتقول لي متى اروح ومتى اروح اشتاقت لبيتها

وراحت منى ونادت مروة
مروة: اشتقت لاهل بيتي
امنة: اي والله ولكن حلو اذا تشتاقين تحسين بقيمتهم
مروة: على حسب علمي انتي دائما ويا اهلج
منى: أي دائما الله هداج اذا قلت لح سنتين مضو واحنا ما شفنا امنة ولا تكلمنا معاها
مروة: من صجج انتي سنتين
منى: اي
امنة: بعدين معاج يا منى كل ما ابي انسى السالفة ذكرتيني (امنة أصلا ما تحب تتذكر هالشئ لانها تحس بذنب سنتين ولا سألت عن ابوها وامها واخوها واختها هي

بسهولة كانت تقدر لكن باهمال منها )
منى: هههههتي احب اتذكر هالسالفة لاني لين حين مو مستوعبة اشلون قضيتي هالسنتين
مروة: وانتي الحين منى من صجج
منى: سالفة طويلة بعدين بقول لج
مروة: اقول امنة بكل صراحة وايد استانست معاكم
امنة: احم احم الا كنتي معانا غصبا عنج تستانسين
مروة: ههههههههتي وايد واثقة من عمرج
منى: الا امنة اشلون ما تكون واثقة من عمرها
وصلو البيت ودشووو
وام مروان استغربت لما شافت امنة ومعاها مروة ةومنى
وسلمت عليهم
ام مروان: اشتقت لج وايد يا مروة البيت بدونج ما تسوى
مروة: اشتاقت لج العافية اقول وينه مروان
ام مروان: وينه بعد في النادي
مروة: بيستانس لو شافني
ام مروان: وايد بيستانس
امنة: ووينه هاي مروان ابدا ما شفته
ام مروان: لانج محظوظة لو شفتي بروح عليج
منى: وليش
مروة: شيطان زيادة عن اللزوم
امنة: ههههههههتي بالعكس حلوو
مروة: لو شفتي بعدين بتغيرين رايج


والا عبدالله كان ياءي حق ربيعه خالد الي هو ولد جيران ريم ريم كانت قاعدةفي مكانها المعتاد والاخ خالد يطالعها من الدريشة خالد من ما كان اصغير يحب ريم ولين كبر

هو يحب دائما يطالعها من الدريشة
وريم كانت يالسة متمللة حدها اول كانت مروة اهني كانت اتروح لبيتهم ففكرت ليش ما اسلي روحي بمسكول لتلفون مروة وسوت مسكول سبحان الله شافت تلفونها غير

مغلق استغربت لكن قالت يمكن اخوها مروان بما انها متمللة قالت اشوية بتتكلم مع هالمروان الشيطون الاصغيرون لكن استغرب لما سمعت صوت مروة
ريم: مروة
مروة: اي
ريم: متى وصلتي
مروة: أمس في الليل
ريم: ولا خبرتيني أيا يا الخاينة
مروة: قلت بتصل فيج لكن اتصلتي قبلي شاسوي فيج
ريم: ماعليه بشوف من بيي لزيارتج
مروة: اقول امنة واختها منى عندنا اذا تبين اتشوفينهم تعالي
ريم: شلاخة
مروة: ما اصدقين كيفج
ريم: حلفي
مروة: يا يبه ليش اشلخ عليج
ريم: عيل الحين ياية لج خلهم قاعدين لا تخلينهم يروحون
مروة: ولا يهمج انتي بس تعالي
وبسرعة ريم قامت
ولما خالد شاف ريم قامت طلع من حجرته

عبدالله كان واقف ينتظره برع: ما تستاهل انت يا خلودي ساعة وانا واقف انتظرك
خالد: هلا بحبيب قلبي عبود شخبارك والحمدلله على سلامة
عبدالله: لا توك تذكرتني ساعة صار لي واقف انتظرك وينك
خالد: عند حبيبة القلب
عبدالله: لا حول لين حين انت على نفس السالفة
خالد: شاسوي ماني محظوظ مثلك
عبدالله:لا حظ ولا هم يحزنون انت بس جرب واطلب ايدها وبعدين لو رفضتك هاي شئ ثاني
خالد: اعرف انها بترفضني ليش افشل روحي
عبدالله: وليش انت واثق الى هالحد
خالد بكل حزن والم من قلبه: يا عبودي ليش بتاخذني من حلات ويهي ولا من ضخامة جسمي
عبدالله: خلود انت اتبط جبدي انت لا أول واحد دب ولا اخر واحد يا اخي تشتكي من جسمك ياما انشوف ناس اضخم منك مليون مرة لكن تزوجوو
خالد: تزوجو لكن مو مع الي يبونهم
عبدالله: تدري يا خلود ان بنت عمي كانت تكرهني قبل دائما كانت تتهاوش وتقهرني وسبب كان جمالي هالويه
خالد: عبدالله انت غير اصلا محد بيرفضك انت ما شاء الله عندك كل شئ
عبدالله: وانت شو ناقصك
خالد: اتعرف شنو ناقصني
عبدالله: اووووف الجمال مو كل شئ يا خلودي
خالد: مهم خلنا من هالسالفة خبرني عن سفرك اكيد استانست وايد الا كنت مع حبيبة القلب
عبدالله: واشلون ما استانس
خالد: تدري أصلا من البداية عرفت انك تحب بنت عمك
عبدالله: اي الحين شلخ من عندك
خالد: لا صج
عبدالله: الله أكبر
خالد: مهم خلنا نطلع ترى ربع زعلانين منكم صار لك فترة ما رحت لهم
عبدالله: مشغول مع هالدنيا
خالد: يالله انروح
وخالد سرعان ما قعد يبقق عينه على وحدة وعبدالله اهني عرف انها ريم حبيبة قلبه
عبدالله: اقول نمشي
خالد: لا خلهاا تختفي من عيوني وعقب نمشي
عبدالله: حالتك صعبة
خالد:هاي الدنيا
عبدالله: يالله الحين
وعبدالله ركب سيارة مع خال لكن طلع من الطريج الثاني يعني ما بشوف حتى سيارة امنة
عبدالله وهو في السيارة: اقول خلودي
خالد: هلا عبودي
عبدالله: عندي حل لسالفتك
خالد: ههههههههههتي سالفتي مالها حل
عبدالله: اسمع يا خلودي انت اصلا اتخاف لا ريم ترفضك وبتنكسر من داخل وعبالك بترفضك لانك دب صدقني انت دب لكن حلوو ( واهني خالد ضحك) وريم ماهي

اصغيرة لو ياء لها نصيب وتزوجت اشبصير فيك ( وخالد هالشئ ما يحب احد يقول له او يفكر عن هالشئ)وانقول له يا اخي جرب وتقدم لها وانت اتقول لا ايش رايك

تكتب لها رسالة حب واتشوف رأيهاا
خالد: نفس السالفة لو قعدت تطنز علي
عبدالله: ما اظن حبيبة قلبك بتقعد بتطنز
خالد: يا عبودي ابدا ما بتحس الي فيني لكن ان شاء الله جريب بنسوي الشئ والحين اغلق هالموضوع
وعبدالله ياما يحاول مع خالد لكن خالد عنيد ويخاف من الرفض وسبب لانه دب لكن عبدالله هالمرة كان مفكر هو بسوي شئ حرام يحب وحدة وفي نهاية بروح من ايده


وريم وصلت بيت مروة
وامنة سلمت عليهم وقعدو سوالف
ريم: شخبار رفيجتج ناجية
امنة: الحمدلله بخير زين ذكرتيني فيها بتصل فيها وباخذ علومهاا
ريم: اول امس كنت طالعة ورحنا مجمع البحرين شفتها اهناك مع اهلها
امنة: اوه عيل رحتي اسلمين عليها
ريم: مو بس اسلم عليها طول الوقت كنا مع بعض
امنة: ايش رايج فيها
ريم: بصراحة عجبتني
امنة: اكيد الا رفيجتي
ريم: ممكن رقم تلفونها
امنة: اكيد ايش رايج الحين ادق عليها واشوفها وانتي تكلمي وياها ونفس الوقت اخذي الرقم بنفسج
ريم: اوكي
وامنة دقت عليهاا
ناجية: امونيييييي يا الدبة صباح الخير توج تذكرتيني
امنة: انتي اربع عشرين ساعة على البال
ناجية: يبين
امنة: شخبارج
ناجية: الحمدلله انتي شخبارج
امنة: الحمدلله بخير
ناجية: دووووم
امنة: دام نبض قلبج اقول ناجية
ناجية: هلا
امنة: ريم تبي تتكلم معااج
ناجية: أي وحدة
امنة: صبري بعطي التلفون لها
ريم: الو نجوي
ناجية: ياهلا وغلا بريمو
ريم: شخبارج
ناجية: الحمدلله بخير انتي شخبارج
ريم: الحمدلله
ناجية: اقول ريم ترى نسيت اخذ رقم تلفونج
ريم: هههههههتي حتى انا
ناجية: يالله عطيني رقم تلفونج وخصوصا انج قاعدة تدرسين التخصص الي انا ادرسها ونفس السنة لذا فكرت بنسوي موادنا وكل شئ نفس الشئ
ريم: فكرة حلوة والله
ناجية:انزين رقم تلفوني 396 ( وكملوا انتو هع هع )
ريم: اوكي عيل بسوي لج مسكول الحين
ناجية: اوكي
ريم: يالله عيل بخليج الحين
ناجية: تعالي انتي مع امنة الحين
ريم: اي في بيت مروة
ناجية: ومن مروة
ريم: بنت خالة امنة
ناجية: اهااا
ريم: مع السلامة
ناجية: الله يسلمج
امنة: الو نجوي
ناجية: هلا بقلبي
امنة: ايش رايج باجر اتيين معانا
ناجية: وين
امنة: اكيد رويض عزمتج في ملجت يوسف
ناجية: اي
امنة: عيل ويا بعض بنروح علشان نشتري لنا للملجة
ناجية: اوكي عيل
امنة: لا تنسين باجر لو ما تقدرين اتيين اتصلي فيني وخبريني
ناجية: لا اكيد بيي
امنة: اوكي عيل بنتظرج باجر
ناجية: في امان الله
امنة: في وداعة الرحمن




وامنة مع منى رجعو البيت

احمد ومنيرة كانو قاعدين يقضون أحلى ايام حياتهم وكان يمشون في أحد شوارع سويسرا وماسكين ايد بعض
منيرة: اقول احمد
احمد: هلا حياتي
منيرة: لو رجعنا البحرين وطلعناا مع بعض هل بتمسك ايدي مثل ما اهني
احمد: لالالالالا مستحيل
منيرة وعلامة احباط: وليش
احمد: منيرة حبيبتي اهني عندهم هالحركات عادي ولكن عندنا احنا غير
منيرة:بس في وايد ناس عندنا يسوون جذي
احمد: ههههتي تبين الناس يطنزون عليناا
منيرة: محد بيطنز قول انك تستحي اتيود ايدي جدام خلق الله
احمد: بقول لج شئ يا منور ساعات انا مع رفيجي كنا نطلع اصدقين لو شفنا واحد ماسك ايد زوجته نقعد نطنز عليه وفوق هاي يكون ملفت للنظر كل من بشوفين يطالعج

وبتحسين فشيلة
منيرة: عادي بتحمل الفشيلة
احمد: اوكي بنشووف
احمد: اقول منيرة
منيرة: هلا
احمد: اموت فيج
ومنيرة ابتسمت ونزلت راسها ومشت مع ريلهاا


وابرهيم كل ما ضاق خلقه طلع له الخلخال علشان يتذكر مروة وابتسم حس حياته تغير لكن بعد يعاني من البعد
راح عند امه وهيأ مع عائشة كانو قاعدين مع امهم وسلم عليهم
ابراهيم: أقول يمه ايش رايكم نهاية هالاسبوع اوديكم البحرين
عائشة وهيأ ما صدقو
هيا: اقول يا اخوي تطنز علينا
ابراهيم: لا يمه ايش رايج
ام ابراهيم: يا ولدي قبل جم من اليوم كنا اهناك
ابراهيم: نغير الجوو
عائشة: يمه ايش رايج نسكن في البحرين على طول
وابراهيم تفاعل: اي يا يمه حلوو واهناك بنفتح لنا فرع خاص واهناك بنستقر
كلهم استغربو
ام ابراهيم: اقول يا ابراهيم مصخن انت
ابراهيم : لا
هيأ: لا اكيد فيك شئ
ابراهيم: يا يبه قلت لكم لا
عائشة: لا ماهو طبيعي انت اكيد شايف شئ في البحرين
ابراهيم: لا حول احسن لي اروح حجرتي
وقام عنهم
هيأ: يمه ترى ما ادري ليش بس احس ابراهيم ماهوب طبيعي
عائشة: حتى انا بس خايفة لا يكون يحب وحدة من البحرين
ام ابراهيم: صج متفيجين
وقامت عنهم
هيا: تهقين اخوي ابراهيم يحب
عائشة: ما ادري والله
هيأ: احس اي

وابرهيم في حجرته خلخال في ايده اه يا .... توه تذكر انه ما يعرف حتى اسمها شنو يا ربي شالمصيبة الي انا فيها

السميراء
07-20-2006, 05:05 AM
تسلميييين أجزاء رهييييبههه

لله يعطيك العافيه

الفاتنه^الصغيره
07-20-2006, 07:55 AM
الله يسلمج حبيبتي السميراء


والف شكر عالطله الحلووه :)

النمرةalnimrah
07-20-2006, 08:20 AM
الله من جد هالجززء رووووووووعة

يسلمووووووووووو فتووووووووووونه

الجوري الدلوعه
07-20-2006, 10:31 PM
روعه تسلمين

&cute girl&
07-20-2006, 11:50 PM
ننتظر التكملة ... مشكورة ع القصة الحلوة

الفاتنه^الصغيره
07-21-2006, 01:03 AM
الله من جد هالجززء رووووووووعة

يسلمووووووووووو فتووووووووووونه



وجووودج الاروووع ياغااليه
وشاكره لج من قلبي هالمتاابعه اللي زي عسل
دمتي بوود :)

الفاتنه^الصغيره
07-21-2006, 01:09 AM
روعه تسلمين



تسلميييييين حبيبتي عالمتااابعه العسل
:)

الفاتنه^الصغيره
07-21-2006, 01:11 AM
ننتظر التكملة ... مشكورة ع القصة الحلوة



انشالله غلاااتي

وتسلميين عالمتابعه الحلوه

السميراء
07-21-2006, 02:11 AM
يلا ننتظررر جديدك

تشكررررين

الفاتنه^الصغيره
07-21-2006, 02:30 AM
يلا ننتظررر جديدك

تشكررررين




انشالله حبيبتي
:)

بنت الأسى
07-21-2006, 02:32 AM
فاتنتي الصغيرة
من جد قصة رووووووووووعة

تستاهلي اني اوقف لك واحييك على روعة اختياراتك
فلا تحرمينا ابداعك

وبلييييز كمليييييها

الفاتنه^الصغيره
07-21-2006, 03:01 AM
فاتنتي الصغيرة
من جد قصة رووووووووووعة

تستاهلي اني اوقف لك واحييك على روعة اختياراتك
فلا تحرمينا ابداعك

وبلييييز كمليييييها



تسلمييين حبيبة قلبي
بصراحه كلامج اخجلني وفرحني بنفس الووقت
الف شكر عالمديح الغاالي

ولاتحرميني من وجودج :)

الفاتنه^الصغيره
07-21-2006, 03:37 AM
وناجية كانت قايمة الصبح من وقت ومرت على ريم بروحون الجامعة بسوون حذف واضافة بعض المواد المهم كملو بسرعة لان عمة تشتغل اهنااك وريم تفاجئت اول ياما

كانو يعانون لكن هالمرة سهلة حمدت ربها لقت لها وحدة مثل ناجية اذا كان عندها مشكلة في جامعة بسهولة تقدر تحلهاا
وهما راجعين ناجية هي الي كانت اتسوق دعمت سيارتها بسيارة شباب كان في تقريبا اربع شباب ونزلو وناجية توهقت حدها اول مرة يصير وياها جذي شتسوي وريم ماتت

من الخوف حمدت ربها ما صار في شئ الا اضرار بسيطة في السيارة
ريم: الحين شنسوي
ناجية: بتصل في اخوي خله هو ايي
وناجية اتصلت في اخوها
وطلعو من السيارة لان الشباب كلهم وقفو برع السيارة
واحد منهم قال: اوووه سيارتي يديدة لين حين ما تهنيت فيها
وريم وناجية كانو يم بعض بلعو ريجهم يا ربي اشصار ليش معانا وليش اخوي مو معاي اشلون اتصرف
وشباب قاعدين يشوفون سيارتهم اشصار فيه


والا حمدان كان مع امه وخالته ام احمد في السيارة كانو طالعين عندهم مشوار
وقفو عند الطريج لانه كان في دوار: ام عبدالله: كأني اعرف هالبنتين
ام احمد: اي هاي ناجية رفيجة امنة وثانية على حب علمي شفتهاا في بيتنا

واهني حمدان مشى بسيارته
ام عبدالله: حمدان وقف ارجع ورى
حمدان: يمه ليش
ام عبدالله: يا ولدي بنتين الظاهر بروحهم وباقي شباب روح ساعدهم ترى انعرفهم عيب انخليهم بروحهم
حمدان: يا يمه ما اقدر انا اسوي شئ اذا بنت عمي او بنت خالي او وحدة اعرفها كانت جان رحت وساعدتهم
ام عبدالله: حمدان عن الكلام الزايد
حمدان تأفف في قلبه يا يمه انتي شكوو وراح لهم وقف سيارته
وبدون ما يشوف بنتين حمدان: خير
واحد منهم قال: يا اخي هالبنتين يصيرون لك
حمدان: اي اخواتي خير اشصاير
وناجية وريم استغربو من وين طالع هذي ويقول اخواتي ما استوعبو
حمدان: لو سمحتو اخواتي امي تنتظركم في السيارة
وزاد استغرابهم والتفتو ورى عرفو ام امنة وهما رايحين وقفو يم السيارة سلمو عليهم
ام عبدالله: ولا يهمج يا بنتي ترى حمدان بدبر الامر
ناجية:تسلمين يا خالتي
والا سيارة اخو ناجية
وناجية راحت لعند اخوها
اخوها: خير اشصاير
ناجية: اكاا اهناك الي دعمت سيارتي بسيارتهم
اخو ناجية: ركبي انتي مع رفيجتج سيارتي وانا بروح بشوفهم
ناجية: ان شاء الله
اخو ناجية: ولا أقول اخذي انتي سيارتي وردي البيت
ناجية: ان شاء الله
وراحت مع ريم وخذت سيارة اخوهاا

واخو ناجية اول ما شاف عباله ان سيارة حمدان هو يعرف حمدان
واسم اخو ناجية ابراهيم: حمدان
حمدان: ابراهيم
ابراهيم: اي اقول اسف والله سيارة اختي كان
حمدان: اي بس خلاص المهم قلت لهم انكم بتعدلون الضرر الي صار لسيارتهم على حسابكم
ابراهيم: السيارة مو سيارتك
حمدان: لا بس اخواتك امي اتعرفهم فاول ما شافتهم قالت لي باني اروح اساعدهم بكونهم فتيات
ابراهيم: تسلم يا حمدان
حمدان: افا عليك حاضرين ويالله عيل استاذن




ناجية:عجبني هالشاب
ريم: حتى انا شفتي اخلاقه قال لنا اخواته
ناجية: اي والله اه لكن شنو اسمه
ريم: ما ادري والله
ناجية: ليكون عبدلله
ريم: الله اسمه حلوو بعد
ناجية: اقول ريموو عبدالله هو الي محيرينه لامنة
ريم: لا لا تقولين ترى قلبي بينكسر
ناجية: ههههههتي
ريم: يا حظ امنة والله
ناجية: أقول مو عبدالله هو
ريم: اشدراج
ناجية: لاني شفت عبدالله
ريم: الله تسلمين والله
ناجية: فديته والله
ريم: دخل قلبي
ناجية: ههههههههههتي
ريم: لكن شنو اسمه
ناجية: جان زين ادري والله
ريم: لا تخافين بنسال امنة
ناجية: تعالي بس دقيقة بوديج لامنة وعقب بوصلج
ريم: لا قلت حق امي من جامعة لين البيت
ناجية: بس دقيقة

وراحو لعند امنة الي كانت بالفعل تنتظر ناجية
ناجية: اقول امنة شنو اسم اخو عبدالله
امنة: وليش
ناجية: انتي قولي وبعدين بنخبرج
امننة: اسمه حمدان
ريم: هو بشرته حنطاوي وطويل لكن مو طويل وايد واليوم كان لابس جينز مع قميص أبيض
امنة: اشدراج
ناجية: يعني هو
امنة: اشدراكم
ريم: اه حمدان حبيبي و الله
ناجية: حياتي والله حمدان
امنة: ممكن اتفهموني السالفة

وناجية قالت لها كل السالفة
ريم: يا حظج امنةبولد عم اقول ليكون مخطوب او يحب وحدة او مني ومناك
امنة: لا تطمني لا هو مخطوب ولا يحب وحدة لكن ما عرفت من الي فيكم معجب بولد عمي
ناجية مع ريم: ثنتيناااا
امنة:شنو
ناجية: ثنتينا يا امونتي حبيبتي
امنة: ههههههتي من صجكم انتو
ريم: لا صح امنة ولد عمج حمدان عجبنا وحبيناه من اول نظرة
ناجية: اي يا امونة بس الله يخليج قولي له عندج رفيجتين يموتون فيه
امنة: الحين ثنتينكم اتحبون حمدان
ريم: يس
ناجية: اي
امنة: وريم انتي ما تغارين ان ناجية بعد تحب حمدان
ريم: لالالا ولو يبي يتزوج قولي له تزوج وحدة واحصل على ثانية مجانا
امنة: ههههههتي الكلام معاكم ضايع
ناجية: الا نتعشمر معاج بس صج عجبنا حمدان وطريقته
ريم: اي يا امنة
امنة: الا ولد عمي
ناجية: يالله امنة انوصل ريم وعقب بنرووح
امنة: صبري بنادي منى


واول ما طلعو شافو ام امنة وهي داشة سلمو عليها لمرة ثانية وعقب راحوو

وعبدالله كل ما كان يبي يروح بيت عمه حمدان وراه واصلا ما كان يروح وايد لكن لو سالفة لازم يخبر حمدان ولو ما خبر حمدان راحت عليه
وسعيد ومحمد كانو باتصال دائم على امنة وحتى نواف لكن كانو مقررين انهم بيروحون البحرين لما يكون ملجة امنة جريبة وبيقعدون جم من اسبوع فلذا هالاسبوعين ما

راحو لامنة
حميد خطب وعد ووافقووو




ونرجع لسعودية عبدالرحمن: اقول فيصل ما يحتاي اتقول لابوي اني بخطب وحدة ثانية
فيصل: ليش
عبدالرحمن ما عرف شنو يقول له : لاني حسيت ما احب البنت الي كنت اكلمهاا
فيصل: حماني بنات مو لعبة في ايدك
عبدالرحمن: تطمن يا اخوي ترى هالبنت بعد ما تحبني
فيصل اهني تحير ما فهم اخو اشقاعد يقول
فيصل: ابوي ناوي ياخذ بنت عمتنا منى وانت موافق ولالا
عبدالرحمن: ما ادري والله
فيصل: واشتقصد بما أدري
عبدالرحمن: يصير خير لو ابوي كلمني مرة ثانية ذاك حزة بكون مفكر وكل شئ


وابراهيم كان ففرحان ينتظر خطوبة امنة لانه اكيد بروح البحرين وكان مقرر هالمرة لازم بسوي شئ يا بخبر امه او بخبره مروة اذا شاف مروة

ويوسف ومن يدري بحاله طاير من الفرح مو مصدق


لكن تعالوو
منيرة رجعت الصبح لكن احمد ما رجع بسبه تجارتهم فهو بيي باجر ومنيرة رجعت علشان ملجة يوسف وبما انهم متأخرين علشان احمد مو حلوو بعدين لا احمد ولا زوجته

يكونون اهني
منيرة ما كانت تبي لكن احمد قنعها انها ترجع بروحها وعبدالله كان رايح ياخذ منيرة
منيرة رجعت لهم وكانت مثل ما كانت ما تغيرت وكل من قاعد ينتظر قدوم منيرة وايد متحسفين ان احمد ما بيرجع منيرة وصلت سلمت على الكل
منى: اقول منيرة اشسويتي في شهر العسل
منيرة طالعت امنة وامنة ماتت من الضحك وياها منيرة حمدان كان قاعد صوب ثاني مع الرياييل اول ما سمع صوت ضجيجهم وضحكهم راح لعندهم
وقعد
حمدان: ضحكوني معاكم
ومنى اطالع منيرة وامنة الي لين حين ميتيين من الضحك
منى: والله كنت اتغشمر معااج
حمدان: هههتي اخر زمن انتي تتغشمرين اشوف اختي وبنت عمي ميتيين من الضحك تغشمري معاي وخليني اضحك مثلهم
امنة: لا ترى غشمرة منى خطيرة
حمدان: امنة بعد جم من يوم بتصير زوجة عبدالله
وامنة استحت وما قالت شئ اتعرف سوالف حمدان واهني طالع عبدالله الي كان مشغول مع سوالف عمه وابوه
منيرة: اي واخيرا من توقع يا امنة انتي بصيرين زوجة عبدالله
امنة: ومن كان يتوقع انج انتي بصيرين زوجة احمد
منيرة: والله اشكر ربي ليل ونهار يا امون
امنة: الله يسعدج واقول حمدان انت مو ناوي تتزوج
حمدان: في البداية عمري مو عمر زواج( سمعتو يا قراء القصة هههههههتي تبون يعرس " لكن اقول وجهة عمري عمر الحب " تفشلت وجهة ههههتي)
امنة: انزين يعني ما تحب
حمدان: لا لين حين ما لقيت فارسة أحلامي
منى: ولا بتلقى فارسة احلامي
حمدان: وان ما لقيت فارسة احلامي انتي ليش مقعدينج
امنة ومنيرة : هههههههههههتي
منى: لا والله
حمدان: ليكون صدقتي اقول منوي لا صدقين عمرج
منى: لا ما صدقت اعرف اني كأختك وانت كأخوي
حمدان: شاطرة يا بنت عمي اصدقون دائما كنت اعتبر امنة ومنى كاخواتي حتى ابدا ما فرقت بينكم وبين منيرة لكن ما ادري احمد اشلون تزوج منيرة وعبدالله الحين

بياخذ امنة
منى: سهلة لانه احمد كان يحب منيرة وعبدالله كان يحب امنة علشان جذي
حمدان: هههههههتي يا سهل ما تحلين المسائل
امنة: واذا ما لقيت فارسة احلامك طول عمرك بتقعد بلايا عرس
حمدان: امي الله يطول لي بعمرها ليش قاعدة وأنتو ليش قاعدين بعد
امنة: زين والله






وكل من ركب السيارة لكي يروح ملجة يوسف
كالعادة في ملجة متكشخين ومتعدليين
وربشة وربيشة وعلى فكرة احمد بيرجع باجر العصر وكل من مستانس ويوسف الاخ على الاخر ماهو مصدق المهم تم الملجة بالخير
وكان مسويين ملجة اسلامية اي اناشيد وكانو مبطلين اناشيدة ويرقصون وجنان معاهم وايد فرحانة
والا تلفون امنة يرن ما سمعت صوت تلفونها الا لما وحدة يمها قالت لها ان تلفونها يرن
امنة: الووووو
احمد كان متصل من سويسر: امنة
امنة صارخت: الو ( هي عرفت انه احمد من الصوت ) احمد
احمد: امنة شخبارج
امنة: ما اسمع رفع صوتك
احمد رفع صوته : شخبارج
امنة بالغصب سمعت اشقال اخوها: الحمدلله بخير انت شخبارك
احمد: سمعيني عدل يا امنة جربت اتصال في تلفون عبدالله وحمدان وابوي وعمي لكن محد شال قلت بجرب فيج وانتي حمدلله شلتي ( قعد يقول حق امنة شئ بس امنة

ما سمعت "يعني انتو بعد لازم ما تسمعونه هع " )
امنة ما سمعت ولا شئ
امنة: احمد عييييييييييييييييي د
والا انصك
امنة فكرت شنو كان احمد يقوول


بو فيصل: يا بو احمد ليلة بس اقعد عندنا
بواحمد: ودي لكن باجر احمد بيرجع وصار لنا اسبوعينن ما شفناه اتعرف لازم نستعد لاستقباله
بوفيصل: بشرط توعدني انك مرة ثانية بتيي مع العائلة بكبره وبتبات عندنا وبتقعد جم من اليوم
بواحمد: فالك طيب وعد مني اول ما بنكمل من خطوبة امنة بنيي السعودية وبنقعد جم من يوم انا مع اخوي
بوفيصل: هالساعة مباركة يعني جريب بتييون لنا
بواحمد: ان شاء الله
وحمدان هو كان يسوق سيارة عمه
وعبدالله كان يسوق سيارة ابوه

رجعو البيت وكل من راقد عبدالله قام من اتصال من رفيجه خالد خالد هو يشتغل في مطار وكان صبح ساعة سبع تقريبااااااااا
خالد: عبدالله بسرعة تعال
عبدالله: اشصاير
خالد: عبدالله تعال بعدين بقول لك
عبدالله: قول اشصار طيحت قلبي
خالد: تعال انت
وعبدالله بسرعة غير هدومه وراح للمطار
عبدالله: خلودي اشصاير
وخالد على ويهه علامات حزن واسى












وامنة ما تدري ليش بس قامت من وقت كانت قاعدة في الصالة مع امهاا




ريم من صباح الله بالخير راحت لمروة
ريم: والله ارتجفت لما سمعت هالخبر مروة مو كأنه اخو امنة اليوم بيرجع
مروة: اي
ريم: ليكون كان في الطيارة
مروة: لالا لا تقولين جذي يمكن طيارة ثانية
ريم: يا ريت والله مسكين توه متزوج وزوجته وايد اصغيرة
مروة: لا تفاولين على ولد خالتي
ريم: ما فاولت لكن الله يخليج اتصلي على امنة وتأكدي
مروة: لا انتي اتصلي

ريم: طيب انا بتصل


واتصلت على امنة
امنة: صباح الخير
ريم: صباح النور
امنة: شخباار
ريم: الحمدلله بخير ( تطمنت على الاخر ان صوت امنة طبيعية )
انتي شخبارج
امنة: الحمدلله واشعندج اليوم متصلة علي ومن الصبح بعد
ريم: شاقول لج والله اصدقين انا عند مروة الحين سمعت طيارة سويسرية انفجرت فعبالي اخوج معاهم
امنة ما صدقت اصلا ما كانت تبي اصدق: لالالا مو معاهم
ريم: الحمدلله تطمنت عليج يالله اخليج الحين
وامنة غابت عن عالمها عينها دمعت وهي ما تعرف السبب

سيدة بطلت التلفزيون على قناة BCC لكن ككونه كامل انكليزي ويتكلمون انكليزي اكيد ما بتفهمهم لهم عدل ما عدل بسرعة على قناة العربية وشافت صج في طيارة

انفجرت وهو في السماء ويقولون مافي ولا راكب تم على قيد الحياة زاد دقات قلبهاا حفطت اسم طيارة ونوعهاا



وهاللحظة حمدان مع ابوه وعمه دشوو لانه عبدالله كان ميمعهم هو الي طلب منهم هالشئ

امنة اول ما شافت حمدان راحت لحمدان تساله: حمدان شنو رقم طيارة اخوي كان
حمدان: KFC 123
امنة ما صدقت هي سمعت نفس الرقم : حمدان جذاب انت
ودموعها طاحو
ابوهاا وعمها استغربو
وامنة مرة ثانية سالت: حمدان الله يخليك تأكد
حمدان: متأكد انا
امنة صارخت: جذااااااب انت قاعد اجذب علي
ومن صراخها كل البيت اجتمعوا
ووعبدالله دش
امنة: اخوي احمد ما مااااات
كل الموجودين استغربو امنة شنو قاعدة اتقول
عبدالله استغرب امنة من قال لها يا ربي
بو احمد شك وسيدة طالع في ويه عبدالله وعرف ان هالسبب
وعبدالله نزل راسه ودموع من عينه غصبا عنه
وامنة كانت منهارة
وراحت لحمدان لمرة ثالثة: حمدان الله يخليك قول انك مو متأكد
وقعدت على الارض وهي منهارة
منيرة راحت لامنة: امنة اشصاير اشفيه احمد
وامنة زاد حالها
بو احمد عرف السالفة بدون ما عبدالله يقول شئ وقعد على كرسيه
وام احمد : اشصاير احد يقول لنااا
بو عبدالله شاف عبدالله يصيح فعرف وحمدان انصدم لا مستحيل
حمدان: لا ما صار في احمد شئ اشفيكم انتو
ومنى كانت ساكتة
بوعبدالله: عبدالله فهمنا اشصاير
وعبدالله قال لهم كل السالفة وانه متأكد وشافو اسم احمد من اسماء الي انتقلو الى رحمة الله
ام احمد طاحت عليهم ومنيرة بعد طاحت يابو لهم الدكتورة في البيت
وامنة كانت في نفس المكان الي قاعدة فيه وهي تصيح ومنى قاعدة ولا مصدقة وصاحت وعرفت اني انا لازم اكون اقوى منهم ومسحت دموعها وراحت لعند امنة

وبو احمد كان قاعد بدون ما يقول شئ وحتى بوعبدالله وعبدالله قاعد يهدي حمدان
ومنى راحت لعند امنة تبي تلوي على امنة عل عسى تخفف الي فيهاا
لكن اول ما حاولت امنة قامت وصارخت وعيونها كانو احمر: لا جذابين انتو اخوي احمد مستحيل يموت ومستحيل مستحيل يهدني بروحي في هالدنيا أصلا وعدني انه بيي
في خطوبتي مستحيل احمد يموووت

ومنى اول ما سمعت كلام امنة انهارت بدأت تصيح
امنة تكمل كلامها بصوت بكائي : يبه الله يخليك ترى يجذبون عليك ما صار في أحمد شئ اصلا ما نقدر انعيش بدون احمد ما صار فيه شئ يبه
وابوه امنة قام وراح لعند امنة ولوا عليها ودمعة من عينه: امنة ذكري ربج خلي ايمانج قوي بالله ترى الموت حق
وامنة بدأت اتصيح وهي لاوية على أبوهاا

وبو عبدالله قام علشان يشوف بنته ودكتورة خبرتهم بأن منيرة حامل اهني ما عرف يستانس ولا يحزن
بوعبدالله راح لمنيرة وهي تصيح وحالتها حالة
بوعبدالله: منيرة يا بنتي هما لاحقون واحنا سابقون لا تقعدين اصيحون ترى بيتعذب في قبره ادعي له برحمه الله وبثبات عند سؤال الملكين وبيت يا منيرة بكبره منهار
ابيج انتي الي اتكونين اقوى وحدة فيهم انتي الي حاولي اتهدين من روعهم اذا انتي انهاريتي هما بينهارون اكثر لو شافو حالتج تحملي ترى هاي الدنيا
ومنيرة كانت تصيح وبوعبدالله يتكلم وياهاا وفي نهاية قال لبنته: يا منيرة بطلي لج قران واقري ووعقب نزلي عند امنة ومنى وعند عمتج وعمهم وخبريهم بانج حامل صج

هما فقدو احمد لكن الي في بطنج هو اخر ذكرى لريلج الله يرحمه

وعقب عبدالله دش وراه ابوه ونفس النصايح وبالفعل منيرة حست صج انها لازم ما تكون حالتها جذي احمد كان دائما يوصيها على اهلها وهو ميت لازم منيرة تهتم فيهم

ونزلت شافت عمها وامنة وهي لاوية عليهاا وحمدان بعد قاعد يبجي
وبو احمد كان يبي يبعد امنة لانه بروح بيسأأل عن مرته اول ما بعد امنة
امنة مرة ثانية قامت وهي تقول: لا احمد ما مات ما مات
وراحت في حجرتها وهي تصيح وكلهم خافو على امنة
ومنيرة راحت مع عمها ودكتورة قالت ان حالة ام احمد خطيرة هي لين حين ولا دمعة طاحت من عيونها علشان فقدان ولدها ولازم تصيح ولو ما صاحت حالتها بتخترب اكثر واكثر

منيرة حاولت وياها تبي اصيح ام ريلها قعدت اصيح عندهاا لكن دون فائدة ام عبدالله يات ذكرت ام احمد بكل ذكرياات احمد لكن بعد ما تصيح ام عبدالله بنفسها من كثر ما
تتذكر ذكريات احمد قعدت تصيح صيااح لكن ام احمد لالالالالا منى يات حاولت مع امها لكن مافي فائدة و
وانتشر الخبر
ناس رايحيين ويايين ام احمد قعدوها وسط النسوان يمكن بصيح لكن بعد نسوان كانو يصيحون لكن هي لالا
منيرة كانت ثابتة مع منى وقرروا انهمم بحاولون مع امنة وام
احمد
وكل تعباان حمدان لين حين ولا تكلم يحس ما يبي يتكلم يبي يصيح هو الوحيد بين الريايييل الي كل ساعة كان يصيح كان اخوه العود احمد وعبدالله لما يشوف حالة حمدان

يذرف من عينه دمعة لكن سرعان ما يمشه علشان عمه
وبو عبدالله كان حاس بالي صاير في بو احمد فقد ولده الوحيد ولده العود ولكن كان يعرف انه ايمانه بالله قوي
وصار الليل وكل من راح
كل من تجمع في البيت منى اصيح وهي تحاول ما تصيح ومنيرة بعد
وام احمد كانت قاعدة بلا كلام صمنديقة
هالمرة بو احمد حاول وياها علشان تبكي بحيث عصب على مرته لكن بعد ام احمد ولا تحركت
ام عبدالله: حاولنا وايد يا اخوي لكن مافي فائدة
بوعبدالله: يبوا لها امنة يمكن بتنفع معاها
ومنيرة مع منى ركبو الى حجرة امنة دقو عليها الباب ما رضت اتبطل الباب لكن لما سمعت بحال امها بسرعة بطلت الباب
منيرة: يا امنة حرام الي اتسوين في روحج
منى: امنة انتي فكري في منيرة الي توها متزوجة وحامل وفقدت ريلها
امنة شافت منيرة ومنيرة بدأت تصيح امنة : حامل
منى: اي يا امنة
امنة طول وقت كانت اصيح لين حين اتصيح اتعرف لو صاحت بتعذب اخوها لكن ماهي قادرة تمنع روحها من الصياح
منيرة: امنة عمتي تحت لازم تصيح وهي من اول ماا سمعت الخبر ولا صاحت حاولنا وياها لكن مافي فائدة انتي حاولي وياها
وامنة وقفت كانت تبي تطلع
منيرة: امنة لبسي شيلتج ترى عبددالله وحمدان تحت
وامنة لبست شيلتها ونزلت تحت كل من شافها كانت أكثر وحدة متأثرة عيونها أحمر واحمر عدل ما عدل كامل ويها احمر
راحت لعند امهاا : يمه أنتي احلى وأحسن ام في هالعالم ( وبدأت تبكي مرة ثانية تبي تسكت لكن ماهي قادرة وامها رفعت عينها )
امنة: تتذكرين يا يمه احمد دائما كان يقول لج جذي
امنة كملت كلامها مع بكاءها: احمدي يا الشيطان يبكي فيبكي يريد ماما يبكي فيبكي تتذكرين يا يمه هالاغنية كان من تأليفج كله اتغنينه لاحمد لما كان اصغير وكنا انقو لج

دائما يا يمه غني لنا لكن بدال احمدي حطي اسمنا كنتي دائما ترفضين واتقولين احمد هو ولدج العود ومعزته وحبه غير
(وام احمد وهي اطالع امنة )
قامت امنة لحجرة امها يابت ثياب الي من صوف امها سوتهم لولد احمد
امنة: يمه هالثياب سويتيهم بيدج لولد احمد تتذكرين قلتي لاحمد انه هو بنفسه بلبسهم لولده لكن يا يمه احمد ماااااات ابتعد عنا كلنااا االحين من بهاوشناا ومن بحبناا ومن

بينصحناا يمه الحين من بقول لج يا أحلى ام يمه الحين من بوديج مكان لو ابوي رفض يوديج يا يمه ولد العود مات ( وراحت هزت كتف امها ) يمه احمد مااااااااااات

واهني ام احمد لاول مرة بعد وفاة ولده دمعت عينها وامنة انهارت اكثر وراحت لحجرتها بسرعة وام عبدالله قعدت تهدي فيهاا
وامنة كانت كاسرة خاطر عبدالله وحمدان
وكلهم كانو حاسين بامنة لانهم قاعدين يأمرون بنفس الشئ




























منال: الوو سارة
سارة: الوو
منال: ما تشوفين شر
سارة: الشر ما اييج
منال: اوه نسيت عظم الله أجرج
سارة: اجرنا واجرج
منال: سارة ترى ياء في بالي خطة حلوة بس خلاص عبدالله لج
سارة: متفرغة انتي ولد خالي متوفي وانتي تفكرين في هالسوالف
منال: سمعي يا سارونة لا تصيرين غبية ترى هالفرصة مستحيل مرة ثانية ايي لنا انتي تحبين عبدالله ولالا
سارة: اي احب علدالله
منال: تبين عبدالله
سارة: اي اكيد ابي عبدالله
منال: الي اقول لج سويه وان شاء الله عبدالله لج
سارة: الله يخليج منال هاي مو وقته
منال: كيفج ترى بيدج عبدالله وقرار راجع اليج اشتقولين
سارة: قولي بخطتج وعقب بقول بقراري

الفاتنه^الصغيره
07-21-2006, 03:39 AM
وانشااااااااااااااااااااااااااللله يعجبكم هالجزء :).


لاتحرمووني من وجودكم وردودكم
اختكم
فتوونه

بنت الأسى
07-21-2006, 05:11 AM
ياعمري عليك يا احمد اتمنى انه ما يكون مات

وتسلمي على هالجزء

@ أميرة الورد @
07-21-2006, 09:54 AM
مشكووووووووووووووووووووووووووووووووووووووره يالغاليه

الجوري الدلوعه
07-21-2006, 07:43 PM
تسلمين ياعمري كل يوم الاحداث تحلووووووووو

رفـة فـراشـة
07-21-2006, 10:20 PM
أختي كميلها بسرعة

رجاءً

أختك رفـة فـراشـة

الخلوقة
07-22-2006, 02:52 AM
فتووووووونة حبيبتي الله يعطيج العافية يارب
اتصدقين من وصلت على طول فتحت الإنترنت عشان أكمل القصة
لوتشوفيني وآنا أقرا القصة تضحكين علي >>>>>>باس قوي
بس ضيقتي خلقي من مات أحمد أتمنى إنه مايكون راكب الطيارة يعني كنسل سفرته
كملي لنا باجي الأجزاء ماعليج أمر

الخلوقة

الفاتنه^الصغيره
07-22-2006, 03:01 AM
ياعمري عليك يا احمد اتمنى انه ما يكون مات

وتسلمي على هالجزء



الله يسلمج ياقلبي
وتسلمين عالمتابعه الحلووه

الفاتنه^الصغيره
07-22-2006, 03:05 AM
مشكووووووووووووووووووووووووووووووووووووووره يالغاليه



تسلمييييييييييييييييييييييييين ياقلبي عالطله الحلوووه:)

الفاتنه^الصغيره
07-22-2006, 03:28 AM
تسلمين ياعمري كل يوم الاحداث تحلووووووووو




تسلميييييين ياقلبي على وجووودج الاروووووع:)

الفاتنه^الصغيره
07-22-2006, 03:31 AM
أختي كميلها بسرعة

رجاءً

أختك رفـة فـراشـة



من عيوووني حبيبتي :)


Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0