المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رواية نور للكاتبة الاماراتيه وديمة العطا رائعة ومميزة



البارقة 2008
04-15-2010, 08:15 PM
السـلام عليـكم و رحمة الله و بـركاته

مرحبـاً جميـعـآ

كيف حـالكم ؟

أتمنى أن تكونـوا بخيـــر ^^

اليوم بإذن الله سأضع لكم القصة الجديدة للكاتبة وديمة العطـا


أترككم مع كلمات الكاتبة المبدعة ^^

. . . . . . .


مرحبا قرائي الاعزاء هاهو اللقاء يتجدد بنا من جديد مع قصه جديده ارجو ان تنال اعجابكم
مع محبتي
وديمه العطا

"نــــــــــــــــــــــــــــــــــــــور"

الجزء الاول
على الشارع الطويل الممتد على شاطئ الراحه كان ايسوق سيارته وابتسامته اداعب شفايفه...اخيرا
الحلم اصبح حقيقه...وقدرت يا زايد تدخل انتخابات مجلس الشعب
حلم كان يطمح فيه من زمان .....من ساعه والتيلفون ماوقف من تهنئتة
ابتسم زايد وهو يتذكر اشكال خصومه في المجلس اي لذه حسبها وهو ايشوف علامات الخيبه على ويوههم
زايد"خلهم ايموتون حسره وعدهم ما شافو شي والله لا اخليهم يندمون على اليوم الي حطونيه فيه خصم الهم...وقاعديليه في السوق مثل العظم في البلعوم
برويكم عاده زايد شو عليه قادر"
هذا هو زايد من اغنى رجال الاعمال سلطه ومال وعلى ابواب دخوله عالم الانتخبات
وامساكه كرسي في مجلس الشعب
وزايد يتيم الابوين ماعنده لا اخو ولا اخت عاش وحيد اول شي مع ابوه الي كان ريال شرس
في السوق علم زايد كيف يكون خصم قوي لغيره ورباه على انه احسن من غيره وبعدها مات وتركه بعمر السبعتعشر سنه
لاكنه اول ما وعى على الدنيا كانت له سياسته وطموحه انه يوصل لاعلى المراتب
اجتهد في دراسته ومسك شركة ابوه الي ورثها وقدر ايديرها احسن ايداره ويوسع من فروعها في كل مكان
متميز دائما وله هيبه تطقي على المكان المتواجد فيه ونظرته لنفسه انه يستحق الافضل دائما وهذا الشي خلاه يكتسب صفة الغرور والتكبر بنظر الاخرين
كان يملك فله قريبه من انها تكون قصر في روعتها وكبر المساحه الموجود فيها
يملك الكثير من الخدم وعزايمه شغاله دائما لكثرة معارفه والناس الكباريه الي ايكون دايمن
على اتصال ابهم...وهو كثير السفر....ومايقصر دايمن في اهله من ناحية جدته....يزورهم في الاسبوع مره او مرتين اذا قدر
وطبعا عند زيارته لاهله اهل البيت يرتبشوون ويقدمون له الافضل اتم مرة خاله اتحوس في المطبخ اطلع احسن المواعين الي عندها وتطلب الحلويات
وتسوي كل الي تقدر عليه عشان تبيض الويه جدامه وبيت الخال هذا
عايشه فيه اليده الي اهيه ام ام زايد ومعاها ولدها راشد خال زايد وعنده من العيال فهـــد الي يدرس ثاني جامعه وعبدالله في اعدادي و
روضه ثنويه عامه ومي اول ثنوي ....اما خاله عبدالله فهو ميت وترك بنت عايشه حاليا عند خالتها
اما اخوال زايد الثانيين فهم اخوان راشد من الاب وكانو عيال الحرمه الثانيه واحد مات مخلف وراه عايله صغيره
عايشه حاليا مع جدتهم والخال الثاني خليفه شاب بعمر زايد عايش بروحه في بيت وهو خاطب
بنت خالته الي متفق معاها ان الزواج ايكون بعد انتهائها من الكورس الاخير في الجامعه وكان دائما ايفكر اييب عيال اخوه ويخليهم
عنده لاكن المشكله انهم صغار ومحتاجين حد يعتني ابهم طلب ايعجل بالزواج لاكن الخطيبه رفضت عى اساس اتخلص دراستها اولا
بدر صديق زايد من ايام الدراسه ومحاميه الشخصي كان قاعد معاه في السياره
بدر:شووووه اشوف الابتسامه شاقه الويه
زايد:هههه مستااااااانس والله مستانس...اخيرا صار الي احلم به
بدر:ياله شد حيلك للفوز
زايد:لااا ابشرك من الحين بالفوز ان شالله
بدر:مشالله عليك يازايد مادري كيف ثقتك بنفسك هذي؟
زايد:لوما ثقتيه بنفسيه ماشفتنيه وصلت لين اهنيه...انا استاهل يابدر...انا زاااااايد وانا الي بمسك المجلس باذن الله
وبفوز
هز بدر راسه:خطير والله
زايد:عيال الصقور ماتبور
اتصل خليفه خال زايد عليه
خليفه:مبرووووووك مبروووووك يا ولد الاخت شفت عاده واسطت خالك
زايد:هههههه هلا بالخال هاااه ترا غدانا عندك
خليفه:اررررحب حياك فديتك
زايد:يالله مسافة الطريق
سكر خليفه وياه اتصال من حرمة خاله
مرة الخال:مبرووووك مبروووك يا زايد....لحووووه ياعمتيه اصبري ببارك له
ضحك زايد:ههههه يدوووه هاتيها
الجده:سلااام عليكم...خوووزي منه انا قايلتلج اتصلي عليه وقبضينيه السماعه ماقلت رمسييه
زايد:هههه يدوووه
الجده:هااه بلاك انته بعد
زايد:ههههههه انا بلانيه علووومج انتي
الجده:هييه صدق مبروك فديتك ...عاده شو هالعله الي فزت فيها
زايد:يدووه ارفعي راسج فووووق ...ان شالله باخذ الكرسي في مجلس الشعب
الجده:وااااايه غير هم كراسيهم سر عند انور خان الكراسي عنده رخاص
زايد:ههه ههههه اسمع يدوه شو تقول تقول روح عند انور خان
ايخسي انور خان اييب كرسيه من عنده...يدووه ولدج بيصير باذن الله في مجلس الشعب
وبتشوفين عاده زايد شو بيسوي عقب
الجده:ياولديه والله ماعرف انته شو قاعد اتقول.......ودام ان العرب كلها تتصل عليه اتباركليه قلت بتصل ابارك لك فديتك
زايد:فدييييت روحج انا
سكرت الجده والتفتت لمرة ولدها وبنتها
الجده:هاا كرسي شوووه؟
روضه:لحووووووه ساعه يايدوه اقولج اظاهر مافي فايده لهيام قرب
الجده:قربت خيبتج يامسودة الويه....فارجي اشوف
روضه:زيين زين.....عاده انتي بروحج نافخ راسج ولد بنتج باجر الله يعين لو ياخذ الكرسي شو بتسويبنا
الجده:الخلا

http://dc03.arabsh.com/i/00728/c2fc562s7xhw.gif

اتصل زايد على خليفه قبل لايروحله على الغدا وكلمه خليفه وهو محتشر
زايد:شبلاااك؟
خليفه:ماشي فديتك اداعمت مع واحد ريال بس الحمدلله ما صار شي جرح بسيط وقاعدين ايخيطونه اليه
زايد بخوف:شوووه وين انته
خليفه:في الجزيره
زايد:يالله احنا يياينك
خليفه:ياريال مافي داعي روحو البيت انتو الغدا زاهب اهناك وانا بييكو
زايد:احنا يايينك ولحمار الي داعمنك وين
خليفه:اييي دريت حق شوه تبا تي اقلعه يازايد لاتنسى انك الحين على ويه انتخابات
وصل زايد وبدر للمستشفي واتوجهو داخل وكانت سيارة الاسعاف توها واصله بريال حالته خطيره كانو الدكاتره يتراكضون في كل مكان
دخلو زايد وبدر على خليفه واطمنو عليه وراحو عقب ينتظرونه برا عند الكراسي لين ايخلص من لخياط
بدر:سبحان الله جنه البارحه يوم انييب مروان عقب ما طلعناه من تحت السياره ماجن مر على الحادث سنتين
زايد كان يسمع بدر يتكلم وايحس انه منزعج من صريخ بنات وراه ايصيحن على ابوهن الي يابوه قبل اشوي
وحده منهن كانت اتصارخ بطريقه فضيعه ما حس زايد بنفسه يوم قام ومسك عقاله وصرخ عليها بجـــــــــــــــــــــــب
مسكه بدر ويره
بدر:ياريال اقلعهن شلك خص فيهن
زايد:عنلاااتهن ماتسمعهن كيف ايصارخن ماشي مستحى
بدر:ياريال اقلعهن ابوهن تعبان ولازم بيتمن ايصارخن
زايد:قومهن ما وراهن ريال يصلبهن ....مستشفي ابوهن هن عشان ايصارخن بكيفهن ماشي ريايل تتخطف عدالهن
بدر:لحووووه تعال تعال خلنا انروح عند خليفه
وبعد الموت قدر بدر يقنع زايد انهم ايروحون

http://dc03.arabsh.com/i/00728/c2fc562s7xhw.gif

في اليوم الثاني اقام زايد حفله عووووده على شرف فوزه في النخبه الاخيره المرشحه للكرسي
ودعا فيها كبار الشخصيات والتجار وكل من له سلطه وكل الاهل والاقارب والاصدقاء
وكانت حفله على مستوء عالي الكل هناه فيها وتمنى له التوفيق والفوز
ومن ضمن المعازيم كانت ناس حاقده على زايد ومقهورين امنه
خميس:اتصدق احس انيه بطر ثيابيه من القهر ....طالع كيف مصدق عمره وضامن الفوز
سلمان:ماعليك امنه انا جندت جيش ايدوروليه هفوات عليه عشان اخليه يخسر في الانتخابات
خميس:ياريال من وين بتيبها هذي الهفوات ايقولولك يتيم ماعنده هل تقدر اتعايره بمشاكلهم ولا شي
سلمان:لا عنده خواله لازم بنلاقي عند حد منهم مصيبه
خميس:خل الكلام عقب هذي يبالها سهره وترتيب

http://dc03.arabsh.com/i/00728/c2fc562s7xhw.gif

مرت الايام واجتهد خلالها زايد استعداداته للانتخابات وملت صوره كل الشوارع وفي كل الجرائد
المحليه والعالميه.....غير الصحافه الي تلاحقه في كل مكان وايدورون اي معلومه عنه
كان خليفه خال زايد راجع من دوامه يوم ياه خبر وفاة جدة عيال اخوه على طول اتوجه لبيتها وحضر العزا وبعدها على اخر الليل طلب عيال اخوه وخذهم معاه
كانو ولدين وثلاث بنات ولد عمره اثنعشر سنه والبنت الكبيره عشر سنوات وبعدها ولد والبنتين عقب واصغر بنت عمرها سنتين
لاحظ خليفه علامات الحزن على ويوههم ومربهم بوبايز وخذلهم وجبات وبعدها راح لبيت خالته وطلب من خطيبته تهتم ابهم الليله
كانت اميره وهيه خطيبة خليفه قاعده معاه في الميلس ومعاهم اليهال
اميره:خليفه شو بتسوي الحين؟
خليفه:شو بسوي يعني؟
اميره:اليهال وين بيعيشون؟
خليفه:عنديه طبعا
اميره:هذولا صغار ياخليفه يبالهم عنايه كيف بتخليهم عندك
خليفه:شفتي شكثر انا محتاجنج؟
اميره:خليفه انته تبا تتزوجنيه لك ولا حق عيال اخوك
خليفه:اميره انتي تدرين انيه من زمان اقولج خلينا نتزوج
اميره:علشان السبب نفسه
خليفه:لحووووه انتي ليش جذيه....لازم يعني تخلطين المواضيع
وقفت اميره:خليفه انا من حقيه مثل كل بنت انيه اعيش حياتيه مرتاحه وابدا اسرتيه بروحيه مش ابدا حياتيه باسره ثانيه
خليفه:هذولا عيال اخويه مب عياليه
اميره:ادري بس هم يهال ويبالهم عنايه انا انا مب مستعده اربيهم
وقف خليفه معصب
خليفه:وانا ماقلت تعالي ربيهم....خلج مع دراستج تصبحين على خير واظن بعد مالج بارض
اتخلينهم عندج لين باجر
اميره:خليييفه حرام عليك ليش اتقول جذيه احنا لازم نتفاهم ...مب اتعصب جذيه
خليفه:ماعليه خليهم عندج لين باجر وعقب بنتفاهم ....ترانيه والله تعبان من همهم...انا مهتم منهم من
قبل وين الحين راسيه بينفجر وانا مش عارف شو اسوي الهم
اميره:ليش ماتيب بنت اخوك الي عند خالتها اطالعهم؟
خليفه:ياسلام عليج وتتحسبين يدتها بطيع اتخليها تي اطالع عيال ولد ظرتها...ماظن؟
اميره:انتو بعد مادري كيف تفكيرهم هلك؟
خليفه:اذا انتي ماتنزلتي اتربينهم بطيع بنيه عمرها ثمنتعشر اطالعهم بروحها اهيه تبالها منو ايطالعها
اميره:ياسلام اظن مافي فرق بينيه وبينها الا ثلاث سنوات
خليفه:المهم خلي بالج منهم لين باجر
طلع خليفه وخاطره متضايق من موضوع عيال اخوه
اما في بيت جدة عيال اخوه الي توفت كانت بعض الحريم والصديقات عند نوره بنت العيوز الي مادرا عنها خليفه
قعدت نوره من بعد ماكانت منهاره من موت امها وراحت ادور عيال اختها مثل المينونه
نوره:ويينهم وين راحو؟؟؟ وين فطامي ودانووه ويييينهم
قالتلها وحده من صديقاتها ان عمهم يا وخذهم
نوره تمت واقفه منصدمه:خذهــــــــــــــم....خذهم جذيه بدون مايشاورنيه وانا انا منو عنديه منو بيتم عنديه انا ماليه حد في هذي الدنيا لييييش ليش ياخذهم
مش كفااااايه اميه راحت ايرد اهو بعد ياخذهم عنيه ليش مايخليهم ايردون روحيه
على الاقل احس ان في حد بقا اليه
قعدت عقبها نوره اتصيح وقطعت قلوب الموجودات
نوره :ارجوج يام احمد ارجوج خلي حد اييب اليه رقمه انا لازم اكلمه ولاترانيه والله ايين
ام احمد:ماعليه يابنتيه بخلي احمد ولديه يشوف رقمه

http://dc03.arabsh.com/i/00728/c2fc562s7xhw.gif

في مكان ثاني في الصحرا كانت ثلاث سيارات تلاحق الطير الي فجوله ورا الارنب
ومن ضمن السيارات كانت سيارة مروان الي كان مظهر نصف جسمه من الدريشه ويصرخ على الطير وهو يظرب على زجاج السياره
مروان:حووووووووووه يعنيه افااااااارقه من طير بذبحه اليوم...طالع طالع الارنب في وادي وهو في وادي
حووووووووه شقراااااااااااان بذبحك ياشقران
وقف وقف السياره
قفز مروان من السياره اول ماوقفت وركض للطير الي ضيع الارنب وحل على الشيره الصغيره
كان مروان منقهر امنه وركضله وهجم عليه ومسكه وقام ماسك الحبل المربوط في ريل الطير ويشل الطير ويظرب به على الارض
واحد من ربعه:مرواااان استهدا بالله هذا طير شفهمه
مروان:انا بفهمه الثور عيل الارنب جدام عينه ويحل على الشيره
احمد:ياريال خله اترك الطير عنك ذبحته
كان صوت الطير عالي وهوينظرب كل شوي على الارض...تركه مروان وعقب تم ايطبه بالتراب
معصب عليه فووووول.....كل ربعه كانو واقفين ايطالعونه وهو يدفن الطير وخلا راسه طالع وقف وتفل عليه قبل لايروح سيارته
قعد على الكرسي الجدامي يلهث من التعب ومسك دبة ماي وصبها على ويهه
اما ربعه فحفرو عن الطير وطلعوه وهم يتضاحكون...هذا حال مروان الي بسرعه يعصب على الطير اذا خيب ظنه
قرب امنه ربيعه علي
علي:مرواااان وين الي ياي يبا يستانس يعصببك طير
مروان:هذا طير اتسميه عور مايشوف الارنب جدامه جاننا من الصبح واحنا نتبعها وفي الاخير ايضيعها فارقته
علي:ههههههه ماعليه هذا القنص مره تصيب ومره تخيب
مروان :ايخسي انا مادربته كل المده الي فاتت عشان يحل اليه في الشيره بدال لايصيد الارنب
علي:هههههه...افا عليك هذا شقران له صولات وجولات في المقناص...ولا انته نسيت العام شو كان ايسوي
مروان:هييه كان فرخ توه الحين اتقول شيبة زمانه
علي:هههههه

http://dc03.arabsh.com/i/00728/c2fc562s7xhw.gif

في اليوم الثاني زار زايد يدته واستقبلوه اهل البيت باستقبال حافل..الخاله كله تقووم وتقعد وماخلت شي ماقدمته
زايدوهو قاعد عدال يدته وحاضن يدها يقبلها
اليده:اشووو عاده كرسيه هذا؟
زايد:يايدوووه اتركيج من سالفة الكرسي...عقب بتعرفين سالفته...قوليليه انتي علومج شوووه؟
اليده:زينه علوميه...انته علومك متى بتعرس؟
هز زايد راسه لان يدته قاذيتنه بسالفة العرس هذا رفع نظره لروضه الي كانت قاعده معاهم يستنجد ابها
لاكنه ماردت عليه
اليده:شوووه معطنيه بولباس اشوف
زايد:لا والله بس بتخبرج يدوه ...انتي شفتي في حياتج وحده تصلح تكون حرم زايدبن محمد...هالزين
الي جدامج في وحده تستاهله
زايد كان يمتلك عيوون تذبح الي يشوفها عيون قريبه من العيون الناعسه وكان وايد مغرور ابهن
غير الخشم الطويل الي معطي زايد شكل رهيب
روضه:موجووووده
طالعها زايد بنظره غيض
روضه:شيخه يايدوووه شيخه الكل يتمنى اشاره منها
اليده:منيه شويخ هذي؟
روضه:لا يايدووه مش اسمها شيخه اقصد الي يشوفهاا ايقول عنها شيخه شو جمال وشو ادب واخلاق
اتقول للقمر قم وتقعد مكانه
اليده:غااوييه
روضه:اقولج اتقول للقمر قم
اليده:منيييه هذي
روضه:مب الاول ايوافق ولد بنتج
اليد:هو ماعنده شووور قوليليه منيه؟
روضه:هوايعرفها
زايد باستنكار:اعرفها منيه هذي الي مضويتنها اليه؟
روضه:طالع جدامك زيين وبتعرفها
زايد:منيييه؟؟
روضه وهيه ترفع نفسها واتاشر على نفسها:احم احم
زايد عرف منو تقصد:فاااارقت ويهج...هب ناقصنيه عاده الا انتي
روضه:انته ماتقول انك تبا حرمه شيخه تليق بمقامك
زايد:اصوم اصوم وافطر اليه على بصله
روضه:ياااااله عااده الي يسمعك عاده يتحسبنيه ميته عليك...انا اصلا ما اتنزل اخذليه واحد حضيييري
انا ابا واحد بدوي وعنده كروزل يقحص ابيه ويلااات في النقيان
اليده:حسبي الله عليج بنيه قويه قومي ياله قومي انقلعي داخل
زايد وهو يضحك:هههه يدووه خليها تراها طماشه
روضه:والله انا طماشه....زيين باجر بسويلك سالفه في النت وبخلي الكل يرفض ايصوت لك
عصب زايد:والله لا اذبحج مااااااالج خص في التصويييت وياله انقلعي داخل
قامت روضه متروعه من اسلوبه الي انجلب وركضت داخل
روضه:بسسسسم الله انته اصلا محد يقدر يمزح معاك
زايد:انقلعي
دخلت ام فهد مرت خاله:حسبي الله عليج يارويض
زايد:هههههه تعالي مرت الخال ماعليج منها الا وين ميمي فديتها تولهت عليها؟
ام فهد:هذي ذابحه عمرها بالدراسه مره ما نشوفها اتقول اهيه الي عليها ثنويه هب هاي الي ما تمسك الكتاب دقيقه
زايد:وليش ميمي تغربل عمرها بالدراسه ترانيه قلتلج بيب الها عشر مدرسات جانها تبا
ام فهد:يعل ربيه ايزيد خيرك يا ولديه بس اهيه ماتبا اتقول بروحيه بدرس
زايد:فديييتها خلي حد يزقرها اليه
قامت ام فهد وقالت للخدامه تروح تزقر مي ومي بنت خال زايد لاكنه ايموووت فيها لانه متعلق فيها من يوم اهيه صغيره دائما
ايوديها الدكان وفي الفتره الي كان يدرس فيها زايد وبدر في مصر كان خاله عنده دوره ثلاث شهور
وكانت مي في هذاك الوقت عمرها ست سنوات وكان كل وقت بدر وزايد معاها بيموتووون عليها
دخلت مي واول ما شافت زايد ركضت ناحيته وفتح يده وخذها بالحضن
زايد:فديييييت انا ميمي
ابتسمت مي بخجل وسلمت عليه بالخشم عقب
ام فهد:ياولديه لبنيه غدت حرمه عاده الحين مايوز سلامكم هذا
زايد وهو يمسك مي من ويهها:ان شالله تبينها تودر موايهيه؟
ام فهد:عاده ياولديه مايوز حراام
زايد:حرااام هذي بنتيه ماعليه من حد شوفي ميمي تحملي حد يضحك عليج وايقولج ودري اموايهه
ابتسمت مي واهيه اتهز راسها باوكيه
ومي بنت نعومه وهاااديه وعلى نياتها في الشور دائمن عكس روضه الي لسانها متبري منها
تم زايد يهمس لمي بروحهم ومحد يسمعهم ومي مستانسه....لان زايد من غلاتها عنده مب مقصر معاها باي شي دائمن لازم توصلها اول ما يوصل من السفر
بوكسات مترسه من كل شي هدايا الها...تموووت روضه من القهر وتاخذ نص الاغراض واهيه تقول لمي ان هالاغراض ماتصلح الها
ومي تحت الشور

.................................................. ..........
كان فهـد قاعد في ميلس واحد من رباعته وكانت شله قاعده عدالهم ايطالعون تيلفوناتهم ويتضاحكون
واحد منهم:فهووود طالع فديتك الصوره هذي
وفر عليه التيلفون واول ماشاف فهد الصوره تغير لونه وحس ربيعه الي قاعد عداله انه انتفخ من اغيض
قام فهد بسرعه من عندهم وهو يلعن ويشعن
وركب سيارته وربعه كلهم لحقوووه ايحاولون ايوقفونه عن لا يسوي شي
كانت ثلاث سياير الي تتلاحق ورا سيارة فهد الي كان ايسووق بسرعه جنونيه متجه لمدرسة البنات الثانويه
حمدان:مجتووووم الحق فديتك فهووود معصب فول ورايح لمدرسة البنات مادري شو عنده الريال فهم السالفه غلط الحق فديتك
مجتوم كان صديق فهد الروح بالروح
ترك فهد سيارته مفتوح بابها ودخل بسرعه لمدرسة الثانويه واول مادخل الاداره صرخ في المدرسات
الحين ايبن له بنت عمه اليازي وحتى انه كان ناوي ايروح الها لصفها لاكن الاخصائيه منعته
تم واقف متحرقص يرقبها واول مايبوها له
وهيه كانت مستغربه شو السالفه التفت الها فهد ومسكها جارنها وراه لخارج المدرسه بدون عباه ولا شنطه
حاولت معاه المدرسات يترك البنت لاكنه ماتركها وقعد يصارخ عليهن
ركبها السياره وركب
اليازي:شوووصاير؟
لاكنه مارد عليها الا بكف وكلمة جــــــــــب
فهد:جــــــــــــــــــــــــــب جب ولا كلمه تتحسبين انج مهمله وانتي قاعده عند خالتج ماوراج ريايل ياحمارة الروء
اليازي:انته شو تقوووول؟
فهد:جب اقول
##
##
##
هذي البدايه لقصة بعض ابطال قصة نــــــــــــــــــــــور
ارجو ان تنال اعجابكم
ودمتم وديمه العطا

البارقة 2008
04-15-2010, 08:18 PM
حبايبي والله خاطريه اعلق على كل ردودكم الحلوه والي استانست عليها لاكن والله شارده شرده البيت متروس وانا
على عجله احاول ارسل ياله ماينقطع الارسال لا عدنيه بكتب قصه عن مغامراتيه في تنزيل الاجزاء
الجزء الثاني
"نـــــــــــــــور"
اول ماوصل فهد بيتهم سحب اليازي لداخل البيت وما ان عدابها الدروازه انهال عليها بالضرب واتكفيخ
وعلى صريخ البنت والكل داخل البيت طلعو ايشوفون شو السالفه
كان يرفسها بريوله وهو ايرويها الصوره
فهد:ناشره صورج بالبلوتوث ياحماره هااه تتحسبين محد وراج...ولا تتحسبين محد بيعرفج
اليازي واهيه تصارخ:حرااااام عليك بطلنيه
واخيرا قدر زايد يبعده عنها لانه كان عند يدته وسمع الصراخ برا....ثبت زايد فهد على الجدار وعطاه كف على ويهه
زايد:صك اقولك
فهد:ماتدري شو مسويه الكلبه ماتدري طالع طالع مافي ريال مانتشرت صورتها عنده
زايد فتح عيونه على وسعهن لان الي كان هامنه ساعتها سمعته في الانتخابات سحب التيلفون من يده
وتم واقف ايشوف الصوره التفت لليازي
زايد:انتي هذي؟
طلع حينها فهد برا البيت وتلقاله مجتوم ربيعه ومن وراه ربعه الباقيين
مجتوم:فهووود شو الي سويته؟
فهد:الكلبه قاعده عند خالتها هذي الي كل يوم تصبح في بقعه ولاعبه لعوبها الصور هذي لازم تنمسح من عند الكل
مجتوم:اي صور؟
فهد:صورها الخايسه
مجتوم:ان شالله تقصد هذي؟
طالع فهد للصوره وانحرقت اعصابه اكثر
فهد:وانته بعد عندك الصوره؟
مسك مجتوم فهد من رقبته وقرب الصوره اكثر لويهه
مجتوم:طالع الصوره طالع الصوره زيين من متى هالممثله الهنديه بنت عمك
فتح فهد عيونه ايريد يستوعب:شوووه؟
مجتوم:فهووود بلاك وين راح عقلك...الحين هذي هيه بنت عمك...طالعها زيين
ثبت فهد عيونه اكثر على الصوره...واتذكر انه يعرف هالممثله زين ويذكر انه مره قال في خاطره انها تشبه اليازي لاكن كيف
صار الي صار وشاف ان الي في الصوره هيه اليازي بعينها
مجتوم:هاااه استوعبت ولا عدك؟
فهد وكل جسمه ايحسبه ولع نار من الي سووواه في بنت عمه والظرب الي ياهاا امنه معقوله انا
الي سويته؟
التفت فهد لباب بيتهم واشارلمجتوم انه ينتظره شوي
وبخطى ثقيله رجع وعدا عتبة الباب وشاف امه ويدته وخواته قاعدات عدالها وهيه طايحه على الارض تتالم من الظرب الي ياها
شنقه حينها زايد مره ثانيه
زايد:تعال اهنيه...انته ناوي تفضحنيه ..........سمعنيه زين يافهيييد...قسم بالله ان ماوقفت هالمشاكل انيه ارويك شي ماشفته في حياتك
ترا محد بيب اليه الطاري الغلط الا انته صك صك لين اتخلص هالانتخابات وعقبها بالعنتين انته وبنت عمك
تركه عقبها زايد وطلع
تم فهد ايطالع امه وهيه اتحاول اتوقف اليازي الي كان متاكد ان ظربه الها مابيخليها تقدر اتقوم
حس انه متلوم وبعدها طلع وخلاهم وهو رايح لسيارته
ساعدن البنات اليازي للدخول لداخل البيت واليده اتغوث وتتهندق على فهد والي سواه فيها
الجده اتوجه كلامها لام فهد:هذا ولدج الي ماعرفتي اتربينه طالعي شو سوا بالمسكينه بروحها يتيمه
بروحها يتيمه ومالها حد.... يتفرص فيها لحمار ماعليه وين بيروح عنيه والله انيه وراه
وانيه ارخه بذاالعريا على راسه مسود الويه
كان زايد يسوق سيارته بسرعه وهو متضايق من سالفه فهد واول ماوصل لشركته حصل بتان واقفين جدام البوابه
زايد:ييييييه هذولا بعد من وين طالعين اليه
نزل زايد وهو يرفع طرف سفرته على فوق وفي عيونه نظرات غيض
زايد موجه كلامه للبتان:شوووه شو موقفنكم اهنيه؟
البتاني:بابا انا والله مسكين فقير ...هدا مسؤل قووول لازم سوي فنش
حس زايد بالدم ايفور فيه وصرخ على البتاني:منو مسؤل مال انته؟
البتاني:عبد الرزاق
زايد:زييين هالي قاصرنيه عبد الرزاق ماعرف ايصفي العمال الا الحين ماعليه ارويه الكلب
عقبها التفت للبتاني:شوووف ترا ان شفتك انته ولا واحد غيرك مره ثانيه جدام الشركه سفرتكم بلادكم
مب بس طرد من الشركه ياله فارج انته وربعك
البتاني:باباه انا والله مسكين
زايد:توك اتقول مسكين وانته لاعب بالنعمه من زمان ومهمل شغلك ياله فارج
رجع زايد لسيارته ولسانه مابطل شتم على المسؤل والعمال الوقت كان عنده محرج لهذي المشاكل الي يشوفها قامت تطلع له مره وحده
في المكتب ماوقف صريخه على المسؤلين والموضفين لين مادخل عليه بدر وقعد ايهديه
بدر:خلااااص يازايد خلاااص
زايد:هذولا هب ناوين اليه على خير
بدر:هد اعصابك يا اخي انته بس متوتر من الانتخابات
اي انتخابات والزفت فهووود طالعليه بمشاكل شرف وصور بنت عمه وهو مسطل مايعرف بنت عمه من ممثله شاف صورتها
مسوليه فيها مريله دابغ لبنيه في المدرسه جدام الي يسوا والي مايسوا ...الحين هالسالفه لوتوصل
هل الفضايح جان فضحونيه فيها والكلب عبدالرزاق ماعرف ايصفي العمال الاالحين
بدر:خلاص انزين خلاص انته اهدا وكل شي بنحله ماعليك
قعد زايد على كرسيه وهو يزفر بغيض

http://dc03.arabsh.com/i/00728/c2fc562s7xhw.gif

خليفه كان توه طالع لدومه يوم ياه اتصال
خليفه:الو مرحبا
نوره:حرام عليك الي سويته فيه
خليفه:عفوا منو معايه؟
نوره:لييييش ليش اتشلهم عنيه انته تدري ان ماليه حد في الدنيا غيرهم ...شو اسوي عقبهم يعني؟
خليفه وبعده منصدم من هالاتصال:عفوا يا اختي...انتي الظاهر مغلطه
نوره وصوتها باين فيه الصياح:مب انته عم عيال المرحوم خلف
خليفه:هيه نعم
نوره:انا انا نوره خالة لعيال
خليفه وتوه بدا يستوعب السالفه:عظم الله اجرج اختي في الوالده
نوره:محد تم اليه عقبها غير لعيال وانته خذتهم منيه
خليفه:هذولا عيال اخويه والمفروض من زمان ماخذنهم لاكن عشان خاطر يدتهم خليتهم واظن الحين
محد الهم غيريه.....اسمحيليه اختي الله ايعوضج عقب الوالده وانا مظطر اسكر لانيه تاخرت على الدوام
سكر خليفه عنها وانبطت نوره اتصيح مش عارفه شو تسوي هذا ليش مش راضي يفهم بس شو تفهمه؟
ولان نوره مالها حد طلبت منها صديقتها غاليه اتي وتقعد عندها ورضت نوره مظطره
خليفه بعد الدوام راح لبيت خالته يسال عن لعيال
وحصل موزه اخت اميره الي اهيه اهتمت ابهم اكثر من اميره
خليفه:اخبارهم ياموزه؟
موزه:شو بقولك يا خليفه البنتين الصغار تمن طول الليل ايصيحن يادوبهن الفجر رقدن عقب المووت واختهن هاذي الياهل اتحسبها متلومه فينا
طول الليل شاله اختها على ظهرها اما لعيال ماطاعو يدخلون داخل يرقدون تمو في الميلس
خليفه حس بهم كبير يجثو على صدره
خليفه:والحل يعني ....انا شو بسويبهم اذا وديتهم بيتيه؟ طلبت اليوم خدامتين بين على الليل
موزه:الله ايعينك والله
خليفه:كلمي اميره توافق على العرس بسرعه انا محتاج الها
موزه:وربك تتحسبها قد المسؤليه.....هذي حطت راسها من المغرب ولا درت ابهم
خليفه:سيري ماعليج امر هاتي اليه اليهال بوديهم البيت
موزه:خلهم كم يوم وعقب بيتعودون على المكان
خليفه:لالا ...لا اوديهم بيتيه يتعودون عليه احسن وانا بتم معاهم ان شالله اخذ اجازه
http://dc03.arabsh.com/i/00728/c2fc562s7xhw.gif

عقب ماعرف ابو فهد راشد بعملة ولده في بنت اخوه واقع فهد وهدده مايتعرض الها مره ثانيه ولزمت الجده انهم لازم ايبونها عندها
اتعيش جدام عينها عن الافكار السودا الي حاطنها فهد في راسه
اليازي عارضت في البدايه لاكن عمها قال الها انه مستحيل ايخليها ترجع اتعيش عند خالتها عقب ماعرف من فهد ان الخاله
حرمه راعية سيرات ورغده لكل الاعراس الي تصير في لبلاد
طول اليومين واليازي مب راضيه تطلع من الغرفه بسبب ان الكدمات عدها معلمه في ويهها اما فهد فكان يقضي يومه كله برا البيت ويحاول انه مايتصادم معاها وطبعا مافكر انه يعتذر
دخلت روضه على اليازي الي فضلت تقعد مع مي في غرفتها
روضه:اخبارها بنت العم اليوم
ابتسمت اليازي:زيين مانشكي باس
روضه:احم ا ا ا اقول يزوي خالتج كانت اهنيه
اليازي:صدق...عدها اهنيه ولا راحت؟
روضه:لا راحت ....بصراحه لاتزعلين منيه ....خالتج عقت كلام هب عدل على يدووه
اليازي نزلت راسها تحت لانها تعرف طريقة خالتها..عقبها رفعت راسها:ويدوه زعلت؟
روضه:لا لا يدوه عطتها الذن الصمخا....بس صدق اليازي انتي ليش قعدتي عندهم ماييتي عندنا
اليازي:لان خالتيه قالت اتم عندهم عشان ادرس مع هيه بنتها يعني انتم مع بعض دوم
روضه:وكنتي مرتاحه عندهم؟
اليازي:عاادي
روضه:فديتج يا يزوي والله من زمان واحنا نباج تين تقعدين عندنا..بتستانسين عندنا اكثر
ووووو بخصوص فهوود انسي السالفه هذا مخه تنك الي مايعرف ايفرق بينج وبين الممثله...اتخسي عاده اهيه تي عند زينج
ابتسمت اليازي وتنهدت بالم
http://dc03.arabsh.com/i/00728/c2fc562s7xhw.gif

ياب خليفه خدامتين طرشهن زايد من فلته عقب ما قاله خليفه عن لعيال
ورتب امورهن مع اليهال لاكنه ماقدر يطلع ويخليهم وتم طول اليوم معاهم لاكنه لاحظ انهم ما طاعو ياكلون والبنت طول الوقت لاصقه في اختها العوده
اذا العوده محتاجه لعنايه كيف ايخليها تعتني بالصغيره
خليفه:هند...تعالي حبيبتي
هند:نعم
خليفه:حبيبتي لاتمين طول الوقت شالتنها...ظهرج بينكسر
هند:عاد اهيه تصيح
خليفه:انتي عودتيها ..انتي اهناك دوم اتشلينها
هند:لا اهيه اهناك ماتصيح بس اهنيه اهيه تبا خالوه نوره
خليفه:هااه خالوه نوره؟ هييه صدق انا نسيت سالفتها
هند:خالوه بعد ماتت؟
ونزلت دمعة هند الي اول مره ايشوفها خليفه
خليفه:لااااا منو قال انها ماتت؟
هند:هيه طاحت وماقامت وشلوهاا وودوها داخل مثل ما شلو يدووه
اخذت عقب هند اتصيح
مسكها خليفه ولوا عليها وزاد صياحها وصاحو الباقين معاها الا ناصر الكبير كان ايطالعهم بعيون حزينه
خليفه:لا لا لا ماماتت والله العظيم ماماتت
هند:انريد انشوفها اذا صدق ماماتت
خليفه:حبيبتي الحين ليل وباجر باذن الله اوديكم صوبها
ناصر:عند منو اهيه الحين؟
خليفه:هااه عند منو!!!؟....مادري مب في البيت
ناصر ودموعه بدت تتجمع:يدووه ماتت هيه منو عندها؟
خليفه:ناصر حبيبي الصياح مب للريايل وانته ريال امسح دموعك فديتك
مسح ناصر دمعته:اكيد صديقاتها بيروحن عنها ويدوه ماتت منو عندها؟
خليفه:انته مستهم عليها فديتك ...لا تخاف اكيد حد من هلها عندها
ناصر:محد محد
خليفه:كيف محد...ماعندها عمومه وخوال
ناصر:لا
خليفه:انته اكيد ماشفتهم...وهم اكيد موجودين البيت يوم العزا كان متروس بس انتم ماتعرفونهم
فديييت انا الي مستهم على خالته....باجر ان شالله بوديكم صوبها اوكيه
هز ناصر راسه بنعم
خليفه:ياله حبيبي كلولكم لقمه...ماكلتو شي من ييتو
دانه ام اربع سنوات:احنا منريييد ناكل هذا ...هذا يعور في البطن انريييد عيش ودهنه ورووب
خليفه:بس ....ماطلبتي طال عمرج الحين انسوي العيش والدهنه والروب
خليفه:وانتي فطامي شو تبين
فطامي:غناقن
خليفه:شوووه؟!!!!!ّ
ضحكت هند وناصرابتسم
طالعهم خليفه:ممكن مترجم؟
هند:نقانق هههههه
خليفه:ااااااا نقانق ....وليش تاكلين نقانق فديتج؟
هند:لان خالوه اتحب النقانق وهيه تاكل معاها
خليفه:زين زين انييب الغناغن ههههه
التفت لاحمد:وانته يا احمد باشا شو طلباتك
احمد:اريد خالوه
خليفه:احنا شو قلنا باجر بنروح صوبها
قام خليفه ووصى الخدامه بالطلبات اليديده وطلب من الثانيه اتروح اتسبحهم
لاكن الوضع اتصعب اكثر بالليل اول مابدت فطامي اتصيح وهند كانت راقده عنها والخدامه تعبت من كثر
ماتحوط ابها في البيت قرب خليفه منهن وقال للخدامه تعطيه اياها لاكنها اول ما مديده الها قعدت اتصارخ رافضه اتروح صوبه
خليفه:خلاص حبيبتي خلاص....شو فيها هيه ماكلت؟
الخدامه:كلش مافي اكل
خليفه:ليييش ترا يبنالهم الي يريدونه
الخدامه:مافي معلوم.بس هو يشوف اكل بعدين ايروح داخل غرفه نوم
خليفه:لاحول ولا قوة الا بالله......والحل يعني.....انزين يمكن تريد تشرب رضاعه
ماحاولتي معاها...هذا رضاعه
واشار الها
كانت الخدامه ضاجره من صياح فطامي وهزت راسها وعقب مشت عنه واهيه اتهز البنت بقو
خليفه:تعالي تعالي نزليها وفارقي
خذ خليفه البنت الي كانت ميته من الصياح عارضت اول شي وعقب استسلمت للنوم على كتفه
ارتاح خليفه يوم رقدت وكل ماحاول يحطها في لفراش قامت وخذله ساعه ايهديها لين مارضت ترقد في فراشها
لاكن المشقه ما انتهت لان دانه قعدت وتمت اتصيح
خليفه:لاااايادانوه انتي عوده ليش اتصيحين ...حاول ايسكتها خليفه لاكنه ماعرف بعدها سكتت دانه واهيه اطالعه باحراج
خليفه:شبلاج.....؟....
نزل خليفه عينه لتحت وشاف انها سوتها
خليفه:لااااااااا...ايوالله البلشه....ليش حبيبتي ليش ماقلتيليه اوديج الحمام
كثير من اليهال تيهم فاليل حالات صياح الاهل مايعرفون شو فيهم واتحصل الاكثريه يتزقرهم ويصرخ عليهم اذا ماعرفو سبب الصياح
والسبب انهم ايريدون ايروحون الحمام بس مش قادرين يتحركون من اماكنهم
اتصل خليفه على زايد في هالوقت المتاخر
زايد:الووو
خليفه:الحق على خاااااالك خلاص وقفت عنديه
قام زايد فزعاان وصرخ:شبلاااااك؟
خليفه:عيال خلف اخويه يننونيه
زايد:الله ايخس ابليس موعنيه بس عشان جذيه....وين الخدمات؟
خليفه:مب قهرات اليهال
زايد:ايخسن باجريتسفرن
خليفه:لا ياريال ماريدهن ايسون الحاجه مب من خاطرهن....اليهال الصراحه هدو حيلنا اليوم ماعرف شو يرضيهم
زايد:اقوول الخال انا ورايه اجتماع مهم باجر....اتصل على الخطيبه واشتكلها الحال يمكن اتحن واطيع اتعرسون بسرعه
خليفه:ماعليه بتردك الحايه
http://dc03.arabsh.com/i/00728/c2fc562s7xhw.gif

بعد مارجع مروان وربعه من القنص مر مروان على يدة زايد الي ساكنه عدال بيتهم
وكان لابس شورت بلون الجيش وفانيله زيتونيه وكانت واقفه مع دريولها برا البيت
مروان:هاااه عذووب اخبارج
اليده:انته ييت يالهرم وينك من زمان؟
مروان :اقنص
اليده:هيييه خلصت غنميه وسرت تقنص مكان ثاني
مروان:هههههه مصره انيه انا الي اسرق غنمج
اليده:شااااايفتنك بعويناتيه
مروان:عاده هذي سالفه جديمه ذليتينيه ابها
االيده:امس مسروووقه وحده منهن
مروان:لحوووووه سيري سيري ولا ترانيه اليوم كلهن بحملهن في المازدا
لوحت اليده بعصاها اتريد تضربه لاكنه شرد عنها
اليده:الخلا انته ولبسك هذا الي تقول جنك بنغالي
ركض مروان لداخل بيته وهو يضحك وكان بدر اخوه توه طالع
مروان:هاااه ابو الشباب على وين
بدر:بسير لزايد هاليوميين مره الذبابه ماتخطف عند خشمه...اقول انته متى بداوم
مروان:الله ايخليك لاتيب اليه طاري الدوااام...باروووح احط راسيه وارقد
بدر:هههه وراك وراك
http://dc03.arabsh.com/i/00728/c2fc562s7xhw.gif

حاولت روضه في اليازي عشان تسرح المدرسه لاكنها رفضت بعد الي صار الها
اليازي واهيه اتغطي راسها :ماااااريد....ماليه ويه اصلا اروح وانا مسحوبه من المدرسه وشنطتيه وعباتيه في الصف
روضه:وشو المشكله اذا فهمتيهن السالفه وقلتيلهن ان الموضوع كان فيه لبس
تمت اليازي ساكته ومي ادق روضه عشان تتركها
طلعن برا الغرفه
مي:تراج قذيتيها خلاص ماتبا اتروح ...صدقها انا لوكنت مكانها مادري شو بسوي
روضه:هذي اخر سنه الها تبينها اتضيعها
مر عدالهن فهد
فهد:اصبحن شبلاكن
روضه بنظرات متضايقه:كله منك.....ماتعرف تتفاهم مره الحين السنه بتضيع عليها والسبه انته
فهد:منيه هذي؟
روضه:اليازي هب راضيه اتروح المدرسه من عقب اليوم هذاك
سكت فهد وتم ايطالعها
روضه:لبنيه مفتشله من ربيعاتها والاداره
فهد:وليش ماتروح واتفهمهم السالفه
روضه:ماطاعت
فهد:برايها ....بتم فتره وعقب بتروح
طلع فهد وركب سيارته واتوجه لكليته وهو ايطالع صورة الممثله الي فكرها اليازي
"صدق انيه متنح ولا هذي وين وهذيج وين انا اصلا ماتذكر شكل اليازي زين احس ويهها يوم احاول اتذكره مش مفهوم بس ليش
ربطتها بالممثله هذي..هيه لو تطلع بس واشوفها يمكن اتاكد اذا كانت اتشابهها ولا لا"

عدا اليوم وخليفه نسى وعده لليهال انه ياخذهم لخالتهم واخر الليل اتذكر اول مابدت المعاناه مره ثانيه
خليفه:ياربي انا بس لو اسال خالتهم كيف ترقد هالبنت جان زين
سال الخدامه اذا كلو شي وقالت انهم بس كلو بطاطس مقليه وحلويات الدكان
خليفه:انزين والعيش ماكلوه؟
الخادمه:لا
اتصل خليفه لاميره وقعد يشتكيلها الحال
اميره:خليفه حتى انا تعبانه من موضوع عيال اخوك
خليفه:يعني كيف تعبانه اتحاتينهم
اميره:انته مب فاهمنيه....اسمع انا مستحيل اتزوجك قبل لاتلاقي الهم حل
خليفه:يعني شووه يا اميره تبينيه اعقهم في دار الايتام
اميره:ماقلتلك عقهم في دار الايتام...لاكن خليفه افهمنيه....انا اريد ابدا حياتيه معاك من الصفر بدون مانكون مرتبطين بحد حتى انته اريد
كل ابوتك وحنانك لعيالنا باجر يوم بنييب عيال انك مكتفي من تربيتهم
خليفه:اميره اسمحيليه بسكر... كلامج يرفع الضغط بصراحه
سكر عنها وتم ايحاول ايسيطر على الرعشه الي بدت تتملكه من القهر الي يحس به
قام خليفه وطلع من غرفته:وين بلقاها ولا وين بلقاها
رن تيلفونه:الووو
زايد:تعال اليه الحيييييين مصيبه مصييييبه وطلعت اليه
خليفه:شعندك؟
زايد وهو ايحس انه بياكل نفسه:اقولك مصييييبه....الكرسي بيضيع خلاااااااص
خليفه:هد اعصابك يابويه مايسوا علينا هالكرسي
زايد:بموووووووت الحق عليه ولاتراك بتحصلنيه ميت

##
##
##ودمتم وديمه العطا

البارقة 2008
04-15-2010, 08:19 PM
"نــــــــــــــــــــــــــــــــور"
الجزء الثالث
ركب خليفه سيارته بعد ماوصى الخدمات على اليهال وعطاهن رقمه اذا صار اي شي واتوجه لبيت زايد
اول مره يسمع زايد يستنجد به عمــــــــره ماسوااها ولاتخيل انه في يوم بيسويها اظاهر ان كرسي الشعب
يننه
في الطريق رن تيلفونه
خليفه:الوووو
نوره بصوت مثقل بالالم:اخبااارهم
خليفه هز راسه ايحس انه متشتت:منو معايه؟
نوره:اخبار لعيال طمنيه عليهم
خليفه:اااه انتي الخاله
نوره:قووول لي هم بخير؟
خليفه:بخير بخير ...اسمحيليه انا بسكر
نوره:ليش انته دوم تصدنيه انا ماريد غير انيه اطمن عليهم
خليفه:لا...لالالا لاتفهمينيه غلط انا صدق اقولج عنديه ظرف صعب الحين وبكلمج عقب المره الي فاتت ماخزنت رقمج
لاكن اوعدج المره هذي بسويلج...حتى انا محتاج اكلمج شويه بخصوص لعيال
نوره:هم بخير وانته شبلاك شي صاير لحد منهم؟
خليفه:لا لا هم بخير والله بس انا عنديه عنديه ظرف مظطر اسكر واوعدج اسويلج الليله واذا نسيت سويليه عقب ساعتين على الاقل
نوره:زيين بنتظرك
خليفه:يالله فمان الله
سكرت عنه نوره وتمت تمسح دموعها...فرقى امها واليهال صعبه عليها وخصوصا انها لقت نفسها
عاله على بيت اهل صديقتها
وصل خليفه فلة زايد وراح داخل بعد ما فتحو له البوابه الرئيسيه وقف سيارته جدام الباب الكبير ونزل
وهناك حصل بدر في طريقه وسلم عليه وعينه على الي قاعد عند الكراسي ووحده من ايديه مطوايه بشاش
خليفه:شبلااه؟
كانت عيون خليفه زايغه من منظر زايد
بدر:تعال تعال لاتيه الحين ماهقينا انهديه ياليت انه هدا اصلا
خليفه:شو السالفه شبلاها يده؟
بدر:من الغيظ والقهر كسر الدنيا علينا...زين انك مالحقت عليه قبل اشوي
صريخه وصل العرش...وعندك نصف العمال فنشو اليوم
واخرتها ظرب بيده على الطاوله كسرها ويرح يده
خليفه:شعنده شقاهرنه....خلنيه اروح اشوفه هو قاليه تعال...هذا كله من كرسي الشعب الي بيخبلبه
بدر:خله شوي وتعال بفهمك السالفه
قبل يومين وصل زايد اتصال رفع ضغطه وتم ايصارخ على الي متصلله ويقوله ان كل الكلام الي
يقوله اشعات عشان يخسر الانتخبات وسكر في ويهه
لاكن الاتصال ياه مره ثانيه وقاله ان عنده ادله تثبت صحة الكلام ونفس الشي زايد ماصدقه وسكر التيلفون في ويهه
كان زايد حينها في المكتب عقب ماسكر التيلفون والتفت على بدر
زايد:شفت شفت الحقد الي في قلوبهم قايمين ايطلعون اشعات مالها صحه وماتدخل العقل
بدر:شو السالفه؟
زايد:انا داري ابهم من وين ايبون هالكلام اصلا كيف خطرت الهم الفكره
بدر:مابتقول اليه
زايد:كلام فارق ماريد اعور راسك فيه
لاكن الاتصال رجع مره ثانيه والريال قال كلام خلا زايد يعيد التفكير فيه وعلى طول طرش ناس تتاكد من صحة الكلام بس عشان مايخلي الهم
حجج عليه
لاكن الداهيه ان الكلام كله طلع صح وحينها انهار زايد مش راضي يصدق هالكلام
خليفه فتح عيونه منصدم من كلام بدر:اكيد هالكلام
بدر:ابو درويش ريال ثقه وبروحه راح وتاكد وشاف الاوراق
خليفه:يمكن كله تزوير
بدر:مادريت ان طيارتيه باجر الصبح عشان اروح اتاكد واييب الاوراق له يشوفهن بعينه
خليفه:كيييف ووين احنا كل هالسنين مادرينا؟ او درا اهو على الاقل
بدر وهو ياخذ نفس من حال صديقه:مااادري؟
خليفه:انا خونت اروح اكلمه
بدر:هههه والله لو يشوفنا نضحك انها تحل السلطه علينا
خليفه:اااااه الله يعيننا
قام عقب خليفه وراح لزايد الي كان مثل الاسد الي يزائر
قعد خليفه عداله وشاف ان باله بعيد عنه...اول مره خليفه ايشوف زايد بالمنظر هذا فاصخ الكندوره وشعره منكوش مع نزول بعض الخصايل على يبهته
خليفه:زاايد......زاااايد
التفت زايد لخليفه وكانه يحاول يستوعب منو الي قاعد ايكلمه
خليفه:زايــــــــد يابويه هونها وتهون
وقف زايد وكان بكلمة خليفه اتذكر السالفه وبدا يصارخ
زايد:اي اهونها واتهوووون هذي مصيبه مصيبه....انا داري من وين ظاهرتليه
هذي السالفه لو تدريبها الصحافه باجر انفضحت وكلت تبن احصل الكرسي .......انا انا زاااااااااااايد بن حمد الراشد
الي طاريه في كل مكان .....وقريب اخذ الكرسي ....انا الي طوووول عمريه رافع راسيه فوووق ولا عليه من حد
ادوووس الكل ولا اخاف حد يدوسنيه.....يستويليه جذيه........اناااااا انا ياخااااال تطلع اليه بنت عم امها باكستانيه
انااااا اتخسي اتخسي اتكون بنت عميه ......انا بعرف كيف ارويهم الحيوانات الي مرتبين هالسالفه
برووووويهم برويهم زايد على شوووه يقدر
يتحسبون انيه بستسلم الهم ايخسووون
خليفه:زايد زايد يابابا هد اعصابك السالفه ماتستاهل
زايد:كيييييف ماتستاهل اقولك بنت باكسسسسستاااااانيه...انا بنت عميه باكستانيه اتهبي
خليفه:لحووووه انزين يابويه هد اعصابك لين نتاكد
زايد:بعدمهاااااا من الوجود لو تطلع السالفه صدق
طالع خليفه وبدر بعض بنظرات
خليفه:استغفر الله ان شالله جذب بس انته اهدا ماينفع هالكلام...مايسوا عليك
الشيوخ الي هم شيوخ ياخذونهن من كل ديره شو مستوي عليك انته
زايد:باجر بتعرف شو مستوي عليه
قام عنهم زايد واتوجه للسلم لفوق لاكنه قبل لايطلع فوق التفت لبدر
زايد:لاتنسى باجر اتروح وتتاكد اليه بنفسك..والله ما اعديها على الي مرتب هالموضوع
ورجع زايد يخطي كم خطوه لخليفه وهو ياشر لنفسه
زايد:انا ...انا ياخال بنت عميه باكستانيه هاه باكستانيه ويقولك عايشه طول حياتها في باكستان
انا اليوم بينسبون هالبنت اليه والله بيبطون مانزلت الهم راسيه
خليفه:انته يا زايد مكبر الموضوع وطلعت بنت عمك شو المشكله
صرخ زايد:اقوووولك بتبطي بتبطي والله لا اخليهم يندمون على كل هذا...لا تنسى يابدر
بدر:ان شالله
راح زايد وزفر خليفه زفرة بقل الحيله
رجع خليفه لفلته وحصل اليهال كلهم قعود
خليفه:ليييش واعيين
هند:دانه اتزوع وفطامي اتصيح
خليفه:اتزوووع ليش؟
ناصر:كلت حلاوا وايد
خليفه:لحوووووه ...زين ناصر انته تعال معايه بنوديها المستشفي ولا اقولك خلك عند خواتك بوديها انا
وشل خليفه البنت ووداها المستشفي خلااااااص انهد حيله نفسه بالشبريه ايحط راسه ويرقد خذ
الدوا ورجع وحصل الخدامه واعيه عطاها البنت وراح فوق بعد ماتاكد ان الكل رقد
حط راسه ويادوب الرقاد ساحبنه اتصلت نوره
خليفه بلا اراده:الوووووو
نوره:اسفه علازعااج بس انته ماتصلت
خليفه:لاااااا عاااادي
نوره:انته راقد
خليفه:ماااااادري
ابتسمت نوره لان صوته ايقول انه راقد
نوره:طيب انا اسفه ازعجتك
خليفه:لا والله صوتج حلو
فتحت نوره عيونها:ا ا اانته راقد صح
خليفه:انا تعباااااااان..والله تعبااان
نوره:سلامتك ا االيهال تعبوك
خليفه:اليهااال .....وزااااااااااايد ......وصوووووتج
نوره:احم...بلاه صوتيه؟
خليفه:عذااااااااب
احمر ويه نوره وسكرت التيلفون في ويهه
كان قلبها ايدق بسرعه
نوره:هذا هب صاحي...ان شالله ايكون راقد ومايحس بالي ايقوله
اول ماقام خليفه شاف اتصال نوره الي كان متاخر
خليفه:انا متى كلمتها والله ماذكر يييه لايكون خرت معاها في الكلام
اتصل خليفه عليها وياه صوتها نعسااان
نوره:الووو
خليفه:احم الاخت نوره معايه؟
اعتدلت نوره وزادت دقات قلبها وهيه اتشوف الرقم ماكانت تعرف اسمه فتعمدت تساله
نوره:منو معايه؟
خليفه:انا خليفه....عم عيال خلف الله يرحمه انتي ماعرفتينيه؟
نوره :هيه هيه اسمحليه
خليفه:اظاهر انيه وعيتج من الرقاد
نوره:اااحم لاواعيه
خليفه:ا انتي سويتيليه البارحه تيلفون؟
نوره:هاااه هيه ...سويت ويوم شفت انيه وعيتك من الرقاد قلتلك بكلمك باجر
خليفه:ايواااا اا اسف البارحه نسيت اسويلج
نوره: ماعليه...طمني على اليهال
خليفه:شو بقولج هم بخير بس ماياكلون....كله عيشتهم من الدكان
نوره:ليييش ليش تيبلهم من الدكان تراه ايسد نفسهم عن العيشه
خليفه:مااادري انا تارس الهم الثلاجه.....واكل البيت مارضو ياكلونه اتقول دانوه ايعور في البطن
نوره:فدييييت الدانه...تولهت عليها والله....وفطامي اخبارها
خليفه:ام الغناقن سرج حالها
نوره:هههههه فدييييتها....اريد اشوفهم
وشهقت نوره وهيه تصيييح
خليفه:هاه هاه هاه لاتصيحيييين الحين اطرش الدريول ايبج صوبهم
نوره:خلهم ايونيه
خليفه:على راحتج بقول للخدامه اتلبسهم وتجهزهم وبعطي الدريول رقمج عشان ادلينه على البيت
حتى هم متولهين عليج
نوره:مشكوووور وماتقصر....اهم شي اشوفهم
خليفه:زيين عيل باروح ابشرهم
نوره:مشكوووور
كانت تمسح دموعها وتحاول تمنع الصيحه ترجع الها
لاكن خليفه حصل دانه مصخنه واتواقع مع الخدامه الي ما اعطتها الدوا
ونسى سالفة نوره الي تمت على اعصابها تنتظر وتنتظر بدون فايده

http://dc03.arabsh.com/i/00728/c2fc562s7xhw.gif

في باكستان وفي احدى المناطق الجبليه الي كانت البيوت مبنايه على الجبال والي يشوفها من بعيد مايشوف
للجبل اي اثر غير منظر البيوت وهيه مبنايه عدال بعض وفوق بعض واسفل الجبال الوديان المبهره للي يشوفها وكان بيت
نـــــــــــــــــور احد البيوت الموجوده على الجبل كانت تمشي وفي يدها عصاتها الي تهش فيها
عيال الجواميس الصغار
وعلى راسها العباه المعروفه عندهم مخرمه عند العيون نازله لين نصف ريولها ومن تحت العباه لبس البنجاب
صروال وسيع وقميص نازل لين وسط ريولها وكانت ايديها متروسه بالحيووول
وفي ريلها الخلخال
دخلت من الباب وانتبهت للريالين الي واقفين مع احد قرايب جدتها وهيه عايشه عنده حاليا
صرخ الريال الباكستاني وكانت هذي طريقتهم في الكلام بصوت عالي ايكلم نور ويطلب منها اتروح تيب الاوراق الي عندها
ردت عليه نور بنفس اسلوبه الصوت العالي وركضت لفوق عن طريق سلم خشبي في نصف الحوش وكان البيت
مفتوح من فوق
بدر تم عيووون وفكر ان زايد لو يشوفها اكيد انه بينتحر وتم يدعو ان الاوراق اتكون كذب لانه حسب ما قاله الريال
ان عم زايد ياهم من زمان في رحلة قنص
وانه انصاب في القنص برصاصه وساعده جد نورواسعفه وقضى عندهم فتره اتعرف حينها بام نور وطلب الزواج منها
وبعد سنه وكم شهر بعد ماولدت ام نور بنور
رجع على اساس انه يرجع واييب زوجته معاه لاكن حصل انه توفى قبل ما يعلم اخوه ابو زايد بموضوع زواجه
والاوراق الي طلبها الريال هيه اوراق الملجه وشهادة الميلاد وصورة جواز ابو نور وبعض الصور له مع زوجته الي توفت وعمر نور سبع سنوات
الاتصالات الي كانت تي زايد كانت من الريال الي عايشه عنده نور ونور اهيه الي طلبت امنه يتصل عليه بعد ماشافت صوره في الجرايد وشافت تشابه الاسما
كان يوم عيد عندها واهيه اتروي صديقاتها صور ولد عمها واتقول ان الها عايله ولازم ترجع لموطنها الاصلي
قربت نور منهم وفي ايديها الاوراق والصور وماكان ظاهر منها شي
كان بدر وابو درويش الي يعرف يتكلم باكستاني واقفين ينتظرون عطاهم الريال الاوراق ووقف بدر ايطالعهن وايحس بماي بارد ينصب عليه
الموضوع صح يعني الحين كيف ايقول لزايد
اتصل بدر لخليفه وقاله ايروح عند زايد عشان ايهديه اذا قاله
كان زايد في ميلسه ينتظر اتصال بدر الي تاخر عليه فقرر يتصل اهو بنفسه وكان على اعصابه
بدر انصدم من المتصل ولازم ايرد
بدر:الوو..هلا زايد
كانت نور ملتفته للجهه الثانيه واول ماسمعت صوت بدر التفتت له تريد تسمع شو يقول وشو هالهجه الي يتكلم ابها
بدر:زااايد الموضوع طلع جد والي يكلمك من كم يوم موجود اهنيه ايقول ان بنت عمك اهيه الي طلبت امنه
وقف زايد وهو ثاير:اتعمعمت في خصف....الله يلعنــ......استغفر الله....انته متاكد من الي تقوله
بدر:هذيييه الصور بطرشلك اياهن على المسج مادري اذا اهو عمك بس يشبهك واييد
زايد:ماعرف الاباكستانيه شووووه قلت الحريم
بدر:مافيها شي يا اخي
زايد بصريخ:لاتبط جبديه انته الثاني
بدر:زين زين هدي اعصابك
زايد:قله بعطيه الي يريده بس مايتكلم ابها ولا ييب طاريها لحد مستعد ادفعله مليووون
بدر:مايصير الكلام هذا انته شوووه تبا تفتح عيونه على شي مب منتبه له
زايد:لااا والله وشو فتح عيونه عيل الحين الا يوم شاف...انا شولينه وصلت
بدر:بنت عمك اهيه الي طلبت امنه ايكلمك
زايد:لاتقووول بنت عمك...اتخسي
بدر:لحوووووه....انزين لبنيه تريد اتروح الامارات
زايد:شو شوسمعنيه شو قلت ......لين اهنيه واتوقف اللعبه هذي خلها منثبره اهناك وياويلها ان شبرت الدار اهنيه
كل الاوراق والصور الي عندها خذها...وقلهم كل الي يبونه ياخذونه بس ينكتموووووون
بدر:ماعليه بحاول
زايد:لاتحاول نفذ بالغصب لازم ايوافقون
اخبر بدر ابو درويش بطلباتهم وتكلم معاهم ابو درويش بالباكستاني
حينها سحبت نـــــور الاوراق من ايديهم وركضت لفوق وهيه تقول بعض الكلمات الغير مفهومه
بدر:شبلاااها؟
ابو درويش:رافضه الي نقووله...ماتبغي...تقول لازم تروح الامارات
بدر:هب على كيفها خبر الريال هذا اننا مستعدين ندفع له الي يباه بس ماييب طاري انها بنت عم زايد
التفت ابو درويش للريال وقاله ضحك حينها الريال وقاله انه مش طمعان في لفلوس وان لفلوس وسخ الدنيا
وقاله انه الامر بيد نـــــــــور بس
بدر:لحوووه شو يعني هذولا كيف بيفهمون السالفه....هذي لو تسافر اهناك ذبحها زايد وفك عمره
خليفه حس براسه ايعوره من كثر ما زايد كان يصارخ ويتحلف ويتوعد بعد مارد عليه بدر برد نــــــــــور
خليفه:خلاص يابوي خلاص هذا امر مقضي فيه انته مابتقدر اتغير فيه شي
زايد:الا اقدر واقدر اسوي اكثر مماتتخيل.....ارويها بنت الباكستانيه....تبا تحط راسها في راسيه
خليفه:ياخي ليش تاخذ الموضوع بتحدي انته كل حياتك تحدي في تحدي....يمكن لبنيه نيتها
شي ثاني تبا اتشوف بلاد ابوها بلدها الاصلي
زايد:يعل مالها بلد قل امين........انا ماهمتنيه ياخوفيه بس العلل الي اهنيه يدرون ابها
خليفه:شو هامنك انته في الدنيا غير نفسك
زايد:هييه من شو بهتم غير من نفسيه...متى قد اهتميت انا بحد اصلا.اااووووف

http://dc03.arabsh.com/i/00728/c2fc562s7xhw.gif

شل فهد كل كتبه ومن كثرتهن كانن مغطيات الطريق جدامه لاكنه يعرف طريقه زين
عند اخر السلم بعد مانزل اصطدم بشخص وطاح اهو والشخص والكتب فوقهم
حطت اليازي يدها على يبهتها بعد ماظربها واحد من الكتب على راسها واتفاجئت بالي طاح بحضنها فجئه
اتصنمو في ثنينه وعيونهم في بعض..كان ويه فهد قريب منها وهو ايطالعها"يخخخخخخخرب بيتك يافهووود وين هذي ووين هذيج
فرق الليل من النهار
اليازي:احمم ممكن
اعتدل بسرعه فهد وقام عنها
فهد:ااحمم....كنت كنت شاال الكتب ماشفتج
نزلت اليازي راسها تحت وتعدته رايحه فووق وعيوون فهد تتبعها حس حينها بضيقه من الي سوااه
يعني اهوه من البدايه مااعتذر منها يعتذر منها الحين مايصير
##
##
##

وديمه العطا

البارقة 2008
04-15-2010, 08:20 PM
نـــــــــــــــــور
الجزء الرابع
كل ما اتصلت نوره على خليفه حصلته مشغول لين ماتملكها الخوف وعقب الغيض
نوره:وبعدين معاه هذا يلعب عليه ولا ياخوفي اليهال صار الهم شي وعلى اخر الليل اتصلتله
وكان ميت يبا الرقاد
خليفه:الوووووو
نوره:انتظرت وايد ومحد يانيه
خليفه:.....................
نوره:الو......الو
خليفه:هلاااا
نوره:انته قاعد تلعب عليه....مسوي عمرك راقد عشان تتهرب من اتصلاتيه
خليفه:هااااااااه منو انتي؟
نوره:انته شوووووتلعب باعصابي؟
خليفه:لا والله انتي الي قاعده تلعبين بقلبي
نوره:استاذ خليفه ...ممكن اتصحصح معايه انا خلاص تعبت من الي تسويه فيه
حس خليفه ان الصوت الي يكلمه معصب
خليفه:الووو منو معايه؟
نوره:يا الله وبعدين يعني
خليفه:انتي منو؟
نوره:انا نوره
خليفه:شبلاج معصبه؟
نوره:صحصحت؟
خليفه:انا صاحي منو قالج انيه راقد؟
نوره:ليش ماطرشت اليهال مثل ماوعدتنيه؟
اتذكر خليفه السالفه
خليفه:صار عنديه ظرف
نوره:وانته كل حياتك ظرووف
خليفه:وبعدييين ....اسمعينيه انا تعبااان بكلمج باجر
نوره:زيين بنشوف شو اخرتها معاك
سكرت نوره وتم خليفه ايطالع التيلفون ويحاول يتذكر اهو متى شل السماعه

http://dc03.arabsh.com/i/00728/c2fc562s7xhw.gif

اتصل بدر لزايد مثل ما اتفق معاه
زايد:هااه شو سويت؟
بدر:قلتلهم انك مستعد تاخذلهم بيت وتفتح الهم حساب واتوفر الهم كل شي مقابل انغير جوازها ماطاعت
زايد:كيييف سوت الها جواز اماراتي؟
بدر:عمك الي سواه والريال كان دائمن يجدده عن طريق اصدقاءه الي يعرفهم اهنيه
زايد:انا لو ايطيح الجواز في يديه قطعته الها....بس تدري انا البارحه فكرت في الموضوع وايد اخاف انهم
ايكبرون اليه السالفه وتكبر عند هل الاشاعات
مافي حل غير انيه ايبها عنديه اهنيه مثل ماتريد وانا اعرف كيف عقب اسيطر على الموضوع
بدر قلها انيه اباها تي بشرط ما ايي معاها اي حد من الي يقربون الها
بدر:زايد انته متاكد من الي تقوله؟
زايد:هيه متاكد...ابا كل شي تحت يديه وبرويك بنت الباكستانيه وين بعقها...مفكره اهيه بتي بتحصل حلال ابوها اهنيه
انا اعرف شغلي معاها
بدر:انزين وان اصر قريبها ايي معاها
زايد:محد ايي غيرها...وشف رتب الموضوع في المطرات عشان ماينتبهون للاسامي المتشابهه ...حاول انته تمررها بدو مايحسون...بدر انته قدها
انا بصراحه الموضوع مارقنيه واريد اخلص امنه
بدر:ان شالله
سكر بدر وتم زايد ايفكر في بنت العم العله مثل مايسميها....."انا زااايد اخر زمانيه اتكون عنديه بنت عم امها بكستانيه الله يسامحك ياعميه
هذي وين بوديها باجر ان يت...ماعليه والله لاخليها تكره اليوم الي فكرت تي فيه الامارات
نزل زايد للدور التحتي ونده على هنيه مدبرة المنزل الخاصه عنده
زايد:هنيه...ياهنيه .....هنيه
زايد يعرف هنيه من ايام ما كان يدرس في مصر لانها كانت تيهم الشقه تهتم بتنظيفها واكلهم
وبعد ما رجع زايد للامارات يابها وعينها مدبرة المنزل وياب بعد معاها زوجها وعيالها
هنيه:ايواااياباشه
زايد:تعالي اهنيه
ركضت هنيه لزايد وهيه تمسح ايديها في المريله
زايد:اسمعينيه ياهنيه
هنيه:ايوااا انا كلي ودان يابااااشه
زايد:عقب كم يوووم بتي خدامه يديده
هنيه:ليه ياباشه دا الخير كتير؟
زايد:اسمعينيه انتي
هنيه:ايواااا
زايد:هذي الخدامه احنا مسوين خير في ابوها كان من زمان يشتغل عندنا..وانا ماريدهااتسوي شي بس خليها عندكم في ملحق الخدم
وشوووفي ترا مااااريد اشوف ويهها اهنيه في الفله...تسمعين؟
هنيه:حاضر ياباشه
زايد:واتحملي تطلع برا ولا اتكلم حد من برا اباج اتراقبينها زين
هنيه:ليه يابااشا هيه فيها حاجه؟
زايد:مالكيش دعوه انتي باأ
هنيه:انته تؤمر ياباشا
التفت زايد بيروح فوق عقب رد والتفت الها
زايد:اخبار فريد شوقي؟
هنيه:الممسل
زايد:انتي مب ولدج اسمه فريد وريلج اسمه شوقي
هنيه واهيه تفكر:اااه والله تسدق انا ماكنتش عارفه
زايد:اظاهر انه استفحل عندج
هنيه:هو مين؟
زايد:سلامتج سلامتج...المهم لاتنسين الي وصيتج عليه
هنيه:من عنيه ياباشا
ركب زايد السلم وهو ايفكر ان الي بيسويه هو عين الصواب على الاقل يضمن ان البنت مايوصلها حد غيره ويفضحه
كان يشوفها نكره على حياته فقراره الاخير انه يحبسها عنده ويقطع اي اتصال الها بالعالم احسن طريقه
خصوصا الحين لين ماتعدي فترة الانتخابات

http://dc03.arabsh.com/i/00728/c2fc562s7xhw.gif

دخل مروان واحد من الدكاكين الي اتكون في وسط البيوت السكنيه... كالعاده بشورت وفانيله كت
ومروان واحد طويل وجسمه رياضي ومعضل
سلم على راعي الدكان وقعد على الثلاجه وكل شوي طلع له ايسكريم وكله تم فتره طويله
وراعي الدكان حس بضيق منه
صاحب الدكان:جييب فلوس
مروان:بعدنيه ما خلصت
صاحب الدكان:شووو خلص ياله رررح
مروان:تعال دكان ابوك هذا اتروغنيه امنه شبلااك انته؟
صاحب الدكان:انته في واحد ساعه يجلس بس اكل اكل مافي يدفع فلوس
مروان:انزين يوم بطلع بعطيك
هز صاحب الدكان راسه مش راضي بالوضع هذا
مروان:ههههه
نقز مروان وخذله علبة بيبسي وخضها بدون ما يشوفه صاحب الدكان وفتحها عشان اطيش في كل مكان وتخيس الدكان
حينها زدا صريخ صاحب الدكان وهو ياشر لمروان يطلع
مروان:ما بطلع قلتلك يوم بخلص بطلع
صاحب الدكان:انا بيكلم شرطه
مروان:اوكيه سوي كلام مافي مشكله
عصب صاحب الدكان اكثر واخذ يشتم ويسب
رجع مروان وقعد على الثلاجه وهو مش مفتكر في كلام صاحب الدكان الي تقرب من مروان وتم ياشر له يطلع
صاحب الدكان:خلاااص روووح ما يريد فلوس
مروان:بعدنيه ما خلصت
صاحب الدكان:انته واجد مشكله
مروان :شووو مشكله...انا في قاعد
صاحب الدكان:ياله روووح انا مايريد انته منيه
مروان:ايييه مافي سوي مشكله انته نفر سرسري حرامي
عصب صاحب الدكان زياده وقعد يدز مروان من على الثلاجه مسكه مروان ودزه دزه وحده خلته يطيح على الارض
قام حينها صاحب الدكان ومسك عصى طويله وتقرب من مروان في محاولة ظربه وقام له مروان وظربه هو بظربه قويه
ثانيه طيحته بعد مره ثانيه
صرخ حينها صاحب الدكان مستنجد بشخص كان في لستور التابع للدكان وطلع الهندي الثاني
وصارت المواجهه بين مروان والهندي اكل منها الهندي ظرب ما اكل مثله في حياته وانتهت الظرابه بكلبشات
طلعهن مروان من جيبه وكلبش فيهن الهندي وهذا هو الي كان مروان ايريده...انه ايطلع الهندي
هذا من المخبا الي هو فيه لانه من يومين ايراقب الدكان وشاك انه في هذا الدكان
مروان ضابط شرطه في التحريات عصبي زياده فوق اللازم مرااات يكون مرح ومرات ما يعرف الي جدامه
وهو اخو بدر و يصغر عنه بسنه ونصف
دخل مروان مخفر الشرطه وتم يضرب الهندي لين حب الدبس واعترف لمروان بكل حاجه كان ايريدها مروان

http://dc03.arabsh.com/i/00728/c2fc562s7xhw.gif

طلع فهد من الميلس ايودع ربيعه وبعد ما طلع ربيعه من الحوش التفت عشان ايروح داخل البيت واتفاجئ
باليازي قاعده على السلم الي جدام البيت رجع والتفت للميلس مكان ما كانت سيارة ربيعه واقفه
ورجع والتفت الها تقدم منها كم خطوه
فـهد:انتي كنتي اهنيه يوم تطلع السياره من الحوش؟
رفعت اليازي نظرها صوبه ورجعت عقب اطالع جهه ثانيه
فـهد:اكلمج كنتي موجوده اهنيه يوم تطلع السياره قبل اشوي؟
قامت اليازي الي لاحظ فهد انها مطلعه غرتها عادي والتفتت اتريد تدخل داخل
صرخ عليها:انا اكلم منوووه؟
وقفت ورجعت تلتفت صوبه
اليازي:اتكلمنيه انا؟!!!!!!!!!ّ
تم فهد ايطالعها مستصيب يعني منو بيكلم غيرها
فهد:اتشوفين حد اهنيه غيرج؟
اليازي:وانته اتشوف فيه اربع اريول عشان اول ما تطلع السياره وقبل لا تلتفت ايي اقعد اهنيه
فهد:تطنزين حضرتج....يعني كنتي موجوده؟
اليازي:وشو المشكله؟
فهد واستغرابه ايزيد منها:لااااا عادي عندج يعني؟
اليازي:اصلا انا ما افتكرت فيكم؟..عاديه قعدتيه مافيها شي
فهد:لا والله.....اتسمين قعدتج مجابله الريال وانتي ظاربه بالقذله عاديه ومفيها شي ...وبعد ما افتكرت فيكم
اليازي بنظرات غيض:شو بتسوي بتضربنيه ياله تعال اضرب
كانت نظراته شرار وهو ايشوفها واقفه تتحدا واول ما صعد السلم سلمتين ركضت اهيه داخل ولحقها معصب
على طول راحت وازبنت ورا يدتها الي رفعت العصى اتهدد فهد
فهد:تعالي اهنيه تتحسبينيه ما اقدر اوصلج
الجده:ااييههها يافهيدان انته شبلاك مصبح جنك ارضي
فهد:هذي بنت ولدج تبالها تاديب ومحد بيادبها غيريه
اليازي:سر ركب نظرات اول شي عشان اتعرف اتفرق بين الناس
فهد بغيظ:وقسما بالله ان مسكتج اليوم ان محد يقدر ايفجج منيه
اليازي واهيه اطلع لسانها:ها ها ها ماتقدر
نط فهد ورا يدته ومسكها من شعرها
صرخت اليازي بصوت عااالي تستنجد والجده اتصارخ وتضربه بالعصى وماتركها فهد الاونصف شعرها في يده
فهد وهو يطلع مولع من الغيظ:كلبه حقيييره انا برويج
اليازي بصرااخ:انته الحقير انته الكلب يا حيوااان
التفت لها:انجبي والله لا اذبحج
الجده:حسبي اللــــــــــــــــــه عليك يا فهيداااااان حسبي اللــــــــــــه عليك يا فهيدان ذبحت لبنيه لا عينت خير
اليازي بصراخ:انا ما اريييييد اقعد اهنيييييه اريد ارووووح بيت خالوووووه
فهد بعصبيه:هيييه حق لهياته اهناك من مول لمول تتحسبينيه ما ادري عنج
الجده:انقلع برا انقلع وواللـــــــــــــــــــه لا اخبر عليك زاااايد واخليه ايسنعك يالخمااام
فهد:خليه اول شي ايي ايسنع الخايسه هذي
اليازي:حرمتك الخاااااايسه يالخايس
فهد:جـــــــــــــــــــــــــب
دخلت ام فهد على اصواتهم العاليه:اذكرو الله شبلااكم
الجده:تعالي سنعي ولدج لحمار جتل المسكينه يتيمه ومتفرص فيها
طلع عنهم فهد وهو ايهدد
الجده:هذا كله منج ومن دلعج الزايد له
ام فهد:حشى عليه انا دلعته؟
الجده:هييه عيل انا .....مب انتي الي كل يوم اتقولين له ادبغ خواتك
ام فهد:انا يا عمتيه؟!!!!ّ
ام فهد:جب جب قومي انتي قومي وبس صياح ...وعليه رفجه انتي انه اليوم يتسنع
ام فهد:لا حول ولا قوة الا بالله
الجده:هيييه ادعي عليه بالموووت ادريبج ما دانينيه
ام فهد:يا عمتيه انا متى دعيت عليج
الجده:ما اسمعج وانتي اتقولين لا حول ولا قوة الا بالله تبين ربيه يجتلنيه
هزت ام فهد راسها ماتقدر اتقول كلمه عشان عمتها ما تفهم غلط
الجده:هيييه خبلا انا اتهزيليه راسج
قامت ام فهد وحبت عمتها على راسها:يا عمتيه انتي الخير والبركه وانا الخبلا الي ما اعرف شي
الجده:زييين يوم دريتي بعمرج
التفتت عقب لليازي:قووومي انتي وبس صياح

http://dc03.arabsh.com/i/00728/c2fc562s7xhw.gif

دخل خليفه للبيت وطلب من الخدامه اتجهز اليهال عشان ايوديهم الحديقه
وبعد ما وداهم وهم راجعين اتصلت نوره
خليفه:لحووووه نسيتها هذي.....الوووو
نوره:متى بتيب اليه اليهال؟
خليفه:الناس اتسلم اول شي؟
نوره:قلبيه محرووووق ابا اشوفهم وانته دوم تتهرب ماتبا تيبهم
خليفه:لا والله...انا انسى سالفتج المهم وين البيت احنا رادين من الحديقه بمربهم عليج
ابتسمت نوره:صدق
خليفه:هييه عطيني العنوان
اعطته العنوان وقالت له انها بتنتظرهم برا
بعد ربع ساعه وقف خليفه السياره جدام البيت وطلعت نوره بسرعه وما حس خليفه
الا باليهال يتناقزون محولين من السياره بسرعه وراكضين صوبها
حول من السياره وعينه على الانسانه الي متكومين عليها اليهال وهيه قاعده على الارض وحاضنينها كلهم
خليفه وبعده نظره عليهم الا انه ما قدر ايشووف نوره قفل سيارته وسحب سويجه وتقدم منهم
كان يسمعها اتصيح واهيه مطوقتنهم بايديها
تاثر خليفه بالموقف وصد بنظره بعيد عنهم بعد اشوي عدلت نوره نقابها ورفعت نظرها للشخص الواقف قريب منهم
ينتظرهم ايخلصون من اللقاء....نوره اول ما طاح نظرها على خليفه حست بدقات قلبها الي بدت ادق بقو
كانت متخيله عمهم كبير في السن لاكن الي جدامها غييير عن الي تخيلته....ابتسم خليفه وذااابت نوره من ابتسامته
وصرفت نظرها بعيد عنه
خليفه:السلام عليكم هاااه ارتحتي الحين
وقفت نوره واهيه مرتبكه:جزاك الله خير والله بردت عليه افاديه كنت احاتيهم
خليفه:لاا اليوم هم احسن عن امس....اليوم صارو يسمعون الكلام عشان جذيه وديتهم الحديقه ويبتهم لج
دانووه:خالوه انتي لازم اتلوحين معانا
نوره:انا لا حبيبتي انا بتم اهنيه وانتم تعالو عنديه كل يوم
دانووه:لا لا انتي تعالي معانا انا ما بروح معاهم عيل
ضحكت نوره ونزلت تحت عندها
نوره:حياتي الدان لازم تسمعين كلام عموه وتاكلين وايد وانا كل يوم بشوفكم باذن الله
خليفه كان مستغرب اهيه ليش ما قالت الهم يدخلون داخل
تمت نوره تهمس الهم وتضحك معاهم وخليفه واقف قريب منهم
طلع واحد من شباب البيت وشاف خليفه وقربه للميلس
سكتت نوره وما تكلمت وتمت مع عيال اختها تحت الشيره الي جدام البيت ما حبت ادخلهم داخل
لان البيت فيه يهال وايد وتدري انهم بينشغلون معاهم وما كانت اتريد اتضيق باهل البيت بعيال اختها
بعد نصف ساعه طلع خليفه وكان مبين على ويهه علامات الضيق
خليفه:ناصر يالله ركب اخوانك السياره
دانوه:انا اريدخالووووه
خليفه بغيظ:ناصر دخل اختك السياره
مشت نوره معاهم لين السياره وركبتهم فيها وهيه اتوصي هند على خواتها وناصر بعد
واول ما التفتت عشان ترجع وقفها خليفه الي تم واقف برا
خليفه:ليش ما قلتي اليه؟
التفتت نوره له:اقولك شوووه؟
نزل خليفه راسه تحت:انج تميتي بروحج ومالج حد
انصدمت نوره انه عرف:ا ا انا ا انا ما مادري يعـــني...ا
نزلت راسها تحت وتمت ساكته
خليفه:قاعده عند ناس ما يقربون لج؟
نوره وبدت دموعها تنزل:شوووتبانيه اسوووي
التفتت للجهه الثانيه ودخلت يدها تحت النقاب تمسح دموعها
خليفه:جاان قلتيليه
نوره:اقولك بصفتك شوووه؟
خليفه:انا عم اعيال اختج ولازم بكون مسؤل عن خالة عيال اخويه
نوره:الي يسمعك ايقول وايد الفرص الي كانت بينا عشان اقولك وانته كل مره...تستعجل في تسكير التلفون
خليفه:ما كنت ادري انا شفت يوم العزا ناس وايد حاضره تحسبت انهم من اهلكم
نوره:انزييين شو بتسوي الحين ترا ويهيه منقطع من هالناس
خليفه:تعالي معانا
نوره:عندك حرمه في البيت
خليفه:لااا اليهال موجودين وهم محتاجينج
نوره:انا اسفه ما اقدر اروح معاك ...حتى لو كانو اليهال موجودين
خليفه:وليش شو المانع؟...متروعه منيه؟
نوره:المانع سمعه يا استاذ....انا ما اريد اتعرض لكلام الناس
خليفه:وانتي وين حضرتج قاعده الحين
رفعت نوره نظرها له وحس خليفه بشي غريب من نظرة عيونها
نوره:على الاقل البيت هذا فيه كذا عائله...مع انيه احس ببعض الحريم فيه متضايقات من وجوديه
خليفه:وشو الحل يعني؟
نوره بترجي:خل اليهال ايردون معايه البيت...احنا كنا عايشين فيه وا
سكتت ما كملت كلامها لانه تذكرت ان الوضع تغير وايد ونزلت راسها تحت
خليفه وهو رايح للسياره:عطينيه مهله يومين وانا بحل هالمشكله وبطلعج من هالبيت يالله فمان الله
ركب خليفه السياره ومشى وهو ايحس انه بعده متضايق من الي عرفه
خليفه:ناصر انته هب ياهل ليش ما قلت اليه ان خالتك ما عندها حد
ناصر:قلتلك وانته ما صدقت
خليفه:جان فهمتنيه؟
ناصر:هذولا ما يقربون لخالوه عيل؟
سكت خليفه وما رد عليه...لااازم يقنع اميره تتزوجه وتي اتعيش عندهم عشان نوره ترضى اتيي وتعيش معاهم
وبعد ما فتح خليفه الموضوع مع اميره ثارت اميره معصبه
اميره:ان شالله تبانيه اسكن حرمه غريبه في بيتيه
خليفه:هذي خالة عيال اخويه
اميره:انا لين الحين مش متقبله عيال اخوك تيب اليه خالتهم
صرخ خليفه:اميييره وبعدييين يعني معاااج...على الاقل بتفكج من تربيتهم وانا ببني الهم ملحق في البيت الهم والخالتهم شو تبين اكثر من جذيه
اميره واهيه اتفكر:وخالتهم هذي شو كبرها؟
خليفه:حرمه كبيره على ما اعتقد
اميره:لاااا ما اريد اتزوج الحين صرف اليهال وخالتهم اول شي وتعال عقب قل اريد اعرس
سكرت اميره التيلفون في ويه خليفه الي عصب من حركتها
خليفه:زيين يا اميره تحملي عيل الي بيصير
اتصل خليفه على نوره وبعده معصب
نوره:الوووو
خليفه:اسمعينيه زين ما في حل غير انيه املج عليج عشان تين اتعيشين عند عيال اختج
وتقطعين كلام الناس
بلمت نوره من كلامه وما عرفت شو تقول
خليفه:انتي معايه
نوره:هااااه انا ا ا
خليفه:مافي حل غير هذا اليهال محتاجينج وانا تعبت معاهم بس بشرط الزواج هذا بيكون بس على الورق لانيه خاطب وبتزوج
عن قريب وانتي بتعيشين مع عيال اختج معززه مكرمه انتي بتقدمين اليه خدمه وانا بقدملج خدمه بالمقابل....هااه شو قلتي بعطيج فرصه اتفكرين
واتردين عليه عقب
نوره:انا ما فهمت انته شو تقصد بالضبط
خليفه وهو يتنهد خلاااص تعب:بتزوجج بملج عليج يعني بتكونين حرمتيه بس جدام الناس ومافي اي حقوق بينا غير الاحترام وتبادل المنفعه
الي اهيه انيه استر عليج واخليج اتعيشين في بيتيه باسم زوجتيه وانتي بالمقابل تعتنين بعيال اخويه
نوره:هذولا عيال اختيه ومن الاكيد انيه بعتني ابهم
خليفه:راضيه تكونين زوجه بس بالاسم وتعيشين عندنا قد ماتريدين واذا طلبتي الطلاق في يوم انا ما عنديه مانع
كان كلامه قوي عليها وضايقهاا وايد لاكن ما بليد حيله
نوره بدون تفكير:انا موافقه
خليفه:مابتفكرين؟
نوره:ماعنديه خيار ثاني
خليفه:حياتيه الخاصه مالج خص فيها
نوره:ماليه خص في حد الا العيال وبس
خليفه:يعني فهمتيليه
نوره:فهمتلك ومشكور انك قدرت اتلاقي حل للوضع الي انا فيه
خليفه:انا خاطب وبتزوج قريب
نوره:الله ايوفقك انا ماليه خص في حد الا العيال بس ...خطيبتك الي بتتزوجها بتكون راضيه؟
خليفه:ماعليج انتي ...انا بتصرف...خليج جاهزه بيب الشيخ وباييكم الحين املج
نوره:الحين؟
خليفه:هيه الحين لعيال محتاين لج والريال الي استقبلنيه في البيت الي انتي فيه ما قال اليه
سالفتج الا لانه اكيدمتضايق من وجودج اهناك
سكرت نوره عنه بعد ما خلص كلامه وهيه متضايقه على الاخر

##
##
##

ودمتم وديمه العطا

البارقة 2008
04-15-2010, 08:22 PM
نــــــــــــــــــــــــــور"
الجزء الخامس
كان خليفه راجع البيت ومعاه نوره بعد ما انهى موضوع الملجه...نوره كانت قاعده عداله
ومرهووبه من الي صار ومن وجودها معاه في السياره...كانت امنزله راسها تحت ودقات قلبها
الي اغرمت بالريال الي قاعد عدالها اتزيد واتزيد"يارب ساعدنيه المفروض ما احس بالاحساس هذا
الزواج هذا زواج مصلحه لازم ما انجرف ورا عواطفيه بس شو اسوي هذا مش راضي ايوقف من الدق"
الساعه كانت الحادية عشر رن تيلفون خليفه ورفعه لاذنه
خليفه بصوت تعبان:الوووو
زايد:انته وين اليوم؟
خليفه :موجود
زايد:اليهال ملعوزينك؟
خليفه:لااا
زايد :تعال اليه خلنا انفكر في المصيبه الي بتوصل باجر شو بنسوي فيها؟
خليفه:زايد انا تعباااان وماليه خاطر على شي...بعدين انته متى قد خذت شور حد في اتخاذ قراراتك
زايد:خليفه....هذي مصيييييبه مب اي شي عااادي...لازم افكر في كل شي واشوف اي اقتراح يرضيني
خليفه:انته ابخص بعمرك انا الاحوال الي عنديه تكفينيه
زايد:ياللـــــــــــــــــــــه يهالوووه مسوين لك سااالفه...اقلع الخدمات عندهم وريح راسك
خليفه:باجر بمر عليك وبقولك كل شي...الله ايعين بس
حست نوره من كلامه انه مثل الي طاحت على راسه مصيبه
وصل خليفه ونوره للفله الصغيره الي يملكها خليفه صح انها صغيره لاكنها رووووعه في الديكورات والتصميم والاثاث الموجود فيها
كل شي راقي وقمه في الروووووعه
دخلت نوره وانبهرت بالبيت الي يدل على ذوق راعيه الرفيع كانت نظراتها اتجول في كل شي
ولع خليفه الانوار
خليفه:تعالي
مشت معاه اول شي في الممر الي يطلع على صاله كبيره متوزعه في انحاءها اطقم كراسي
وفي نصف الصاله كان سلم كبير ايودي على فوق
خليفه:هذا الممر ايودي للمطبخ وعداله غرفة الطعام وغرفه صغيره للتلفزون
من الجهه هذي في مجلس كبير يعني للعزايم الي تصير داخل غير مجليس الريايل الي برا
وفي صاله بعد للقعده اليوميه مطله على الحديقه وبرجة السباحه من هذا الصوب
خليفه وهو ملتفت لاحد البيبان:تعالي
لحقته نوره
خليفه وهو واقف جدام الباب بعد ما طلعو امنه:اهنيه باذن الله ببني قسم كبير خاص لج وللعيال عشان تاخذون راحتكم فيه
هزت نوره راسها بشويش
خليفه:يالله تعالي انروح فوق برويج غرفتج الي بتمين فيها حاليا لين نبني القسم
صعد خليفه السلم بسرعه وهو يخلع سفرته وعقاله وتركهن في ايده ولحقته نوره
وفوق كانت في صاله كبيره رابطه بجميع الاقسام
او الغرف
فر خليفه السفره والعقال على الكنب الي جدامه
وكانت نوره اطالعه من فتحت نقابها مبهوره فيه وبشكله الي تحس ان قلبها عورها من احساسها بعبق رجولته
تخللت اصابع خليفه شعره وهو واقف ياشر الها على الغرف
خليفه:غرفة العيال هذي والغرفه الي عدالها للبنات والي عدالهن فاضيه قلت للخدمات ايخلنها للعب لان ما كان فيها اثاث
وانا ترستها الهم العاب....هذي الغرفه فاضيه تقدرين تاخذينها لج
نوره:بتم مع لعيال
خليفه:افضل اتكونين في غرفه بروحج لانيه احب اقعد معاهم قبل لا يرقدون
سكتت نوره وهيه تهز راسها وتنزله تحت
خليفه:وووهذي غرفتيه
رفعت نوره راسها وشافت ان اقرب غرفه لغرفته هيه غرفتها خذت نفس وتمت ساكته
خليفه:تعالي شوفي غرفتج
نوره:خلنا اول شي انشوف لعيال
خليفه:طيب
دخلت نوره غرفة ناصر واحمد وشافتهم رقود بعدها طلعو وراحو لغرفة البنات وحصلو الخدامتين قاعدات ويحاولن
فطامي الصغيره ترقد
على طول اندفعت نوره للصغيره وخذتها من ايديهن
نوره:خلاص روحن انا بتم عندهن
الخدمات كانن متعجبات منيه هذي اشار الهن خليفه انهن ايروحن
نوره:فطامي فديت روحج تولهت عليج والله
حضنت نوره فطامي وتمت اتهزها بحنان وكل شوي اتقبلها
ضحكت فطامي اول ما عرفت نوره ومدت يدها اتريد اتعق النقاب
نوره:لاااا حبيبتي عيب
فطامي:ماما نووووونه
كان خليفه واقف وهو مبتسم
خليفه:عرفتج؟
نوره :همممم فدييييتها هذي بنتيه
ماترقد الا عنديه واسمحليه برقدها عنديه
خليفه:صار يابنت الحلال المهم ترقد...لحقونيه برويج الغرفه
تبعت نوره خليفه وهيه شاله فطامي وحاضنتنها واعجبتها الغرفه وايد
خليفه:شنطتج تحت ؟بروح ايبها
نوره:لاا خلك انا بروح ايبها
خليفه:لا لا مايصير ثواني واكون عندكو
قعدت نوره على طرف السرير واهيه اطالع الغرفه الرهيبه مثل راعي هالبيت"اوووف يارب مايستمر هالشعور"
دخل خليفه وحط الشنطه
خليفه:تبون شي قبل لا اروح ارقد...اهنيه في الطرف الثاني في مطبخ تحضيري صغير اذا تريدين ماي ولا شي
نوره:مشكووور وماتقصر والله ما اعرف وين اودي جميلك
ابتسم خليفه:اي جميل انتي نسيتي انج ريحتيني من هم اليهال يالله تصبحون على خير
نوره:وانته من اهله
تمدد خليفه على فراشه وزفر وهو ايفكر ياترى شو بتكون ردة فعل اميره اذا درت
.................................................. ......................
في اليوم الثاني وصلت طيارة بدر ومعاه نـــــــــــــور وقريبها الي ما رضت نور اتسافر الا وهو معاها
وصلو في الساعات الاولى من الصباح ودع قريب نور في المطار نور وراح مع واحد من ربعه الي يا واستقبله
وصل بدر نور لبيت زايد وما حب يخبر زايد بموعد وصولهم
دخل بدر للفله داخل ونده على هنيه الي كانت صاحيه من وقت وهنيه طول الاسبوع اتكون في الفله الا اخره اتروح عند زوجها وعيالها
هنيه:ايوا يا استاد بدر
بدر:هنيه هذي نـــــور اظن زايد قالج عنها
هنيه:الخدامه الجديده
بدر باستغراب:هو قاال؟
هنيه:ايوااا دا أألي انها بنت باكستانيه ودي باين عليها هيه من لبسها
بدر:هااه مادري المهم انا وصلتها وانتي عليج الباقي وتراها اظن ماتعرف عربي
كانت نــــــــــور بلبس البنجاب مع لبس العباة الي تغطي راسها لين نصف ساقها وعند منطقة العيون
بقعه مخرمه عشان تقدر منها اتشوف زين
خذت هنيه نور وودتها معاها للملحق
اما نور فكانت عيونها اتجول في كل ارجا القصر الي ماتخيلت انها بتدخله"واشتاقت روحها لقصور الجنه اذا هذه قصور الدنيا التي ماتسوا جناح باعوضه فكيف هيه
قصور الجنه"
هنيه:انته ...اييجي من هنا هينا سوي في نوووم معلوم يعني شووو نوم يعنييييي ازي اتقوليها يابنت ياهنيه
نوووم يعني كده سوي سلييب
هزت نور راسها علامة الفهم
هنيه:دانتي كويسه يا اختي ...بسي دا بتروووووم
يو معلوم انجلش
هزت نور راسها بنعم
هنيه:مي نووو انجليش
رفعت نور العباه الي عليها وهيه مبتسمه وتنحت هنيه من الي شافته واتفاجئت وااااايد
.................................................. ................
طول خليفه النووم لانه البارحه ما رقد الا متاخر وهو ايفكر هل الخطوه الي اتخذها صح ولا غلط
صحى من النوم وبعد ما بدل وجهز نزل تحت وحصل نوره والعيال في غرفة الطعام ونوره واقفه اتسويلهم سندويجات
استانس خليفه يوم شافهم ياكلون
خليفه:صبااح الخير
نوره والشعور الغريب يرجع الها:صباح النور حياك افطر مع لعيال
كانت لابسه جلابيه مخوره و يلال وعليهن النقاب الي قررت انها ما بتخلعه
خليفه:ياسلااااام اليوم يعني اشوفكم تاكلون
قعد خليفه وهو ايوزع قبلاته على الجميع قربت نوره منه
نوره:اصبلك حليب؟
رفع راسه الها:هاااه لا خليج انا بصب
نوره:وانا ليش واقفه
ابتسم خليفه ورجع ايطالع عيال اخوه الي حسهم اليوم غير
حطت نوره الحليب
نوره:اسويلك انته بعد معاهم سندويج
خليفه:لا لا لا ما يحتاي انا بتريق بروحيه
احمد:خالوتيه اتسوي احلى سندويج في الدنيا
خليفه:وااااال في الدنيا عيل سويليه....خلونيه اطعمه كيف طعمه هذا؟
نوره:اتفضل ولو سمحت ما اريد اي بقايا للسندويج صح حبايبي
العيال :هييييه
خليفه:وليييييه شو هالسندويج وين بقدر اكله انا بروحيه
احمد:عاادي تراه على قدك صح خالوه
ابتسمت نوره ورجعت تقعد عدال هند
تمو لعيال ايطالعون خليفه ويحثونه ياكل السندويج
خليفه:لا طالعونيه جذيه لا تخافون باكله
وتم خليفه فترة الضحى مع عيال اخوه ونوره وهو يسولف معاهم ويضحكهم
.................................................. ............
روضه:الياااازي بتنزلين تحت
اليازي:هيه
روضه:فديتج وصلي تمثال الكرستال هذا تحت
اليازي وهيه تاخذ التمثال وهيه تنظرله باعجاب:رهيييب حق منو؟
روضه:مال فهووود فاز به في سباق الفروسيه الي في دبي...اهو يريده متصل عليه وقال طرشيه الميلس
حاولت اليازي تخفي ابتسامه خبيثه كانت اتريد تبتسمها وخذت التمثال ونزلت تحت قبل لا توصل السلمه الاخيره سمعت صوت فهد في الهول
ولحقه صوت التمثال وهو يتكسر على السراميك
ركض فهد ناحية الصوت وفتح عيونه بوسعهن
فهد:شو سويييييييتي؟
اليازي وهيه اطالعه بنظرات مرتبكه وخايفه ولامه ايديها لحضنها:ما ما مش قصدي هو بر وووحه طااااح
صرخ عليها:كذاااااابه
ابو فهد:فـــــــــــــــــهد
ركضت اليازي بسرعه صوب عمها واندست وراه
اليازي:عميه قوله ما يضربنيه انا مش قاصده اعقه بروحه طاح من ايديه
فهــــــد:كذاااابه انتي قاصده
اليازي:عميه لا تخليه يضربنيه
وبدت بعدها اليازي اتصيح
كان فهد نازل على الارض ايشوف كيف التمثال اتكسر
ابو فهد:خلاااص يابنتيه مابيضربج
فهد:والله يبالها اتكسير راس على الي سوته
ابو فهد:فــــــــــــــــــهد
قام فهد ومر من عدالهم وهو يطالعها بنظرات متحلفه
اليازي:عميه تراه يتحلف اليه يظربنيه ارجوووك خلنيه اروح بيت خالتيه انا ما اريد اقعد اهنيه
ابو فهد بحزم:انسي اتروحين بيت خالتج ومالج مكان الا اهنيه وفهد انا بكلمه مابيضربج
تركها وراح ومسحت عقبها اليازي دموع التماسيح واهيه اتقول في خاطرها"بعدك يا فهد ما شفت شي والله لا اخليك تندم انك مديت يدك عليه"
.................................................. ........
نزل زايد من فوق واتوجه للمكان الي يحب يقعد دائما فيه في البلكونه المطله على الحديقه
واهناك دائما يفطر
قربت امنه هنيه وحطت صنية الفطور
هنيه:صباح الفل يا باااشه
زايد:ما دااااني ريحة الفل كم مره قايللج لا تقوليليه صباح الفل
هنيه:دا الفل ريحته جناااان ازي مابتحبهااااش؟
زايد:هنيييييه حطي الصنيه واتوكلي
هنيه:حااااظر انته انهارده مش عارفه فيك ايه
زايد:وبعديييييين
هنيه:طيب طيب
التفتت هنيه رايحه بعدها رجعت والتفتت له
هنيه:يا بااااشه بخصوص الخدامه الجدييده اعملها اييه
زايد بنفاد صبر:لحوووووه يا هنيه بلاج انتي اليوم لعواااز سويلها الي تبينه ...عندج البيت وصرفيها في اي شي
هنيه:طيب وانا مااالي
مشت هنيه رايحه وصرخ عليها زايد
زايد:تعالي اهنيه....اي خدامه الي تتكلمين عنها؟
هنيه:البنت البكستانيه الي جابها الاستاد بدر
وقف زايد والشرر يطاير من عيونه
زايد بصراااخ:وليش ما تقولين جذيه من البدايه
اتعدى زايد هنيه رايح داخل
زايد والغضب متملكنه:انا بروييييج فيها هذي يايه حضرتها تتحدانيه اهنيه وايد واثقه من نفسها انها بتحصل حلال ابوها جدامها
كف واحد على ويهها بذكرها بحليب امها
لاكنه اتدارك نفسه ووقف والتفت لهنيه
زايد:تعالي انتي اهنيه
اقتربت هنيه وهيه ترتجف:ايواا ياباااشه
زايد:شووووفي العله الي عندج داخل ياويييييلج تسمعين ياويييييلج وياسوااااااد ليلج ان شفتها اهنيه في الفله
تسمعين ان شفت بس زولها بتتسفرين انتي ووريلج وعيالج ...تفهمين
هنيه وهيه مرعوووبه:ايوا ايوا يابااااشه من عنيه من عنيه واللـــــــــــــــــــــــــــه
زايد:شووووفي ترا ان شفتها بذبحها وبقول انج انتي الي ذبحتيها
هنيه:يلهوي ليه يا باااشه هيه فيها ايه
زايد:جب انتي مالج خص تفهميييين
هنيه:حاظر حاظر الي انته عايزه كله ماشي يا خرااااشي
مشى زايد وهو ايحس بحراره تطلع من جسمه وقعد على الكنب الي في الصاله الكبيره وبعده ايفكر
اقتربت هنيه
هنيه:يا يااا يا باشه اجيب لك الفطاااار
وقف زايد وهو يصرخ:اي فطار وانتي سديتي نفسيه على هالصبح الله ايسد نفسها ونفسج فووووقها
طلع زايد من الفله بخطوات سريعه ركب سيارته وصفق بالباب وعلى سرعه عاليه مطلع صوووت عالي سمعه كل الخدم الي في الفله
اما نور فكانت اطالعه من فتحات المشربيه الخشبيه الي تفصل مدخل الخدم عن بقية الفله
وكانت مستغربه هو ليش ايصارخ اول ما شافته بدء قلبها بالخفقان لانها تعرفه وشاااافت له صور وايد في المجلات والجرايد
ومافي صوره نزلت الا واحضرنها الها صديقاتها الي كانن يستانسن يوم ايشوفن ويهها يحمر اول ما تشوفه
خطت نور خطوه معلنه وجودها وصرخت هنيه وهيه تركض ناحيتها
هنيه:يلهويييييييييي يلهوي يالهوي يابنت انتي عايزه تاطعي عيشي امشي يابنت امشي ادامي
خلي النهارده يعدي على خيييير
امسكت هنيه نور وجرتها وراها في الممر الطويل الي اخره ملحق الخدم ونور اطالع هنيه مستغربه تصرفها
.................................................. .........................................
كان مروان وبدر قعود مع امهم الي ماعندها غيرهم ويسولفون معاهاطالع بدر مروان وابتسم
مروان:هااه شبلاك اليوم اتوزع ابتسامات
بدر:مستصيب منك ومن لبسك هذا
مروان:يا اخي انا مرتاح في لبسيه هذا
بدر:والعقيد ما يقولك شي
ضحك مروان:ههههه هو كل مره ايي ايريد يتكلم في الموضوع هذا ايحصلنيه ضارب حد ويخون عقبها مسكين
بدر:يعني تدري انه ممنوع
مروان:اوووه وانا شعليه
بدر:خلك بلبسك لك هيبه
مروان:انا اباهم طبيعي معايه عشان اشوف الي مش مسوليه سالفه اصفقه على علباه هههه
لبس مروان واكثر اوقاته بالشورت والفانيلات الكت.... طويل...عريض... شعره ملامس اكتافه
اما بدر صاحب الشخصيه الهاديه فهو طويل بعد بس انحف من مروان شوي واجمل اسم على مسمى
ام بدر:ياعياليه البيت كلنيه دووووم بروحيه متى بتعرسون
واشوف عيالكو
مروان:هذا العوديوزيه اهو اول اما انا واحد مرتاح ماليه في صدعة الراس
ام بدر:شصدعة راسه يا ولديه
مروان:انا مرتاح الحين اروح ايبليه وحده تاكل قلبيه وين رايح ومن وين ياي واليهال امرض وودنا السوق وسفرنا
ام بدر:لحوووووول يا ولديه وهذا الي صارفنك عن العرس هذي يا ولديه مسؤلياتك والريال يوم بيحصل بنت الحلال
الي تعزه وايعزها اكيد انه بيسوي كل هذا من خاطره
مروان:انزين يوزي ولدج هذا اول شي
التفتت ام بدر لبدر الي كان مبتسم
ام بدر:هاه يابدر ترا لبنيه موجوده
مروان:صدق اميه من بنته ووين ساكنه ومنو هلها وحلوه ولا لا؟
ضحك بدر بصوت عالي
ام بدر:الحين منو الي ما يبا العرس
مروان:ا ا ا انا قصدي يعني اشوف حرمة اخويه اتيوز له ولا لا
ام بدر:انته قم سر شغلك وخلنيه انا اشاور بدر على راحتيه
مروان:ليش وانا ماتريدون شوريه؟
ام بدر:قم قم انا لو مفتكه من مشوراتك جان اخوك من زمان معرس
.................................................. ...............................
خليفه راح لبيت خالته وفتح موضوع زواجه مع خالته وريلها وقالهم اسبابه وان اميره ابدا مش متعاونه معاه في موضوع عيال اخوه واضطر ايسوي الي سواه وانه عده عنده رغبه في اميره
والزوجه هذيج بس زوجه بالاسم ...خالته وزوجها تفهمو الموضوع وقالوله انهم بيكلمون اميره اما اميره فبعد ما عرفت
شلت الدنيا وحطتها ورفضت اتكلم خليفه ...خليفه اتضايق وايد من ردة فعل اميره وكمل يومين ما يروح البيت الا متاخر واذا قام على طول طلع بدون ما يفطر
وكان مرتاح على عيال اخوه دام ان خالتهم معاهم
زايد بعد اكثر اوقاته في الشركه وترتيبات الانتخابات والقاءات في محاوله امنه ينسى سالفة بنت عمه الي عنده في البيت
وكان كاره انه يتذكر سالفتها...اما بدر فتم يومين ايفكر في البنت الي اختارتها امه ويفكر في وضعه وانه وصل الثلاثين ولازم يستقر ويكون بيت لاكن هل البنت مناسبه له؟
الخطبه صارت بعد يومين كانت ردة فعل زايد انه تم ساكت ما عرف شو يقول لبدر؟وفي بيت خال زايد ابو فهد كان زايد ومروان وعم
بدر وبدر عند ابو فهد
ام فهد:اليازي
اليازي:لبيه عمتيه
ام فهد:فديتج سيري ازقري اليه رويض
كانت روضه نازله تناقز وهيه اتغني
ام فهد:حسبي الله على بليس قصري حسج يا بنيه عندنا ريايل
روضه:واللـــــــــــــــــه اكيد خطاطيب قولي حق منووووه؟
ام فهد:انتي يابنيه ماتستحين على ويهج؟
روضه:اي مستحى ياميه خلص وقت المستحى الحين العالم اطورت قولي يالله حق منووو الخطاطيب؟
ام فهد واهيه اطالع اليازي ضحكت روضه واهيه تقعد على الكرسي
روضه:اووووه عادي عادي ارمسي اميه
هزت ام فهد راسها:ماقول غير لاحول ولا قوة الابالله
روضه:هم خطاطيب صح؟
ام فهد:هيه خطاطيب
روضه قامت وقعدت عدال امها وبصوت عالي:صدق عااااده؟
ام فهد:يعنيه افارق ويهج اقطعي ذالحس
روضه:اميه فديييييييتج حق منوووه اكيد انا ولا اليازي؟
فتحت اليازي عيونها وهزت راسها بلااا
ام فهد:انا ما برمس ابوج بيي وهو الي بيقول
روضه:لااااا اميه فديييتج قوليليه منووووه؟
ام فهد:يعلج الشفاحه استحي يابنيه
روضه:فديييييتج اميه انا انا صح
ام فهد بتردد:هاه ا ا هيه
وقفت روضه:صدق حقيه اخ اخ احس قلبيه وقف
ضحكت اليازي وكان فهد داخل مار رايح فوق وبطرف عينه كان ايطالعها لاكنه كمل طريقه فوق
روضه:فديييييييتج اميه ارمسي قولي منوووه؟
ام فهد:ابوج عقب بيقول
روضه:لا اميه الحين قولي
ام فهد شافت انه ماله داعي تنتظر ريلها:هذولا خطاطيب ياين حقج والمعرس اسمه بدر
فتحت روضه عيونها مستغربه من الاسم
روضه:بدر!!!؟ منووه هذا بدر؟
ام فهد:هيييييه هذا ريال والنعم فيه كل لبنيات ودهن ايبن راسه
روضه بضيقة خاطر:انزين عاده منووووه؟
ام فهد بوناسه:هذا صديق زايد ومحاميه
روضه:اممممميه خافي ربج
ام فهد:بسم الله عليه من زمان خايفه ربيه
روضه بعصبيه:انا تبونيه اخذ هذاالشيبه؟
ام فهد فتحت عيونه:شابت ركبج يالحمار...بدر شيبه
روضه:ان شالله شوه عيل هب اتقولين محامي الشيخ زااايد بن محمد
ام فهد:رويض قصري حسج الريايل بعدهم في الميلس
رويض:وانا شعليه منهم خلهم يسمعون انا هذا بدر ما ابااااه شووو هالاسم بدر انتو متاكدين انه مواطن
ام فهد:حسبي الله ونعم الوكيل انقلعي فوق انقلعي
روضه:لا ما بنقلع قولي حق ابويه انا مش موافقه ...وياويلكم ان قربتوه والله لا افضحكم
ام فهد قربت اتين:خسج الله ابنيه وطي صوتج
زايد وهو داخل ووراه خليفه صرخ عليها:رويـــــــــــــــــض
التفتت روضه لزايد:نعــــــــــم
وكتفت ايديها
زايد:شو هالزعيق الي تزاعقينه
روضه:محاميك هذا الي يايبنه خله يتوكل انا مش موافقه
زايد:جـــــــــــــــــــــــب
تم زايد ايطالعها وعيونه يطلع منها الشرار..ام فهد تمنت ان الارض تنشق وتبلعها
روضه حست برجفه تتمالكها وبصوت مرتعش:انا مش موافقه...
زايد:انتي تنجبين وتسكتين .....حمدي ربج واشكريه انج مضويه راس بدر
روضه بانفعال وصوت اعلى:عاده انا ما اريده .....ما اريد واحد شيبه
تقدم زايد خطوه جدام منفعل منها وخاطره يعطيها كف على ويهها:جــــــــــب اقولج
لاكن خليفه مسكه واعترض طريقه
روضه:هيه شيبه الا هوه جانه محاميك
خليفه:يارويض بدر من سنانا
روضه:ليش انتو تتحسبون عماركم هب شوااب
زايد:يعنيه افارق ويهج اقولج جب والله ان مسكتج اليوم ان محد ايفجج من يديه
روضه:انا ماليه خص ...قلتلكم مش موافقه...انا بعدنيه صغيره ويوم بتزوج باخذليه واحد في سنيه يفهمنيه وافهمه مش شييييبه
ومحامي يغبش غبشه ويرقد الساعه تسع
ولع زايد على الاخر وكان على وشك انه يمسكها الا ان خليفه بالقو يره عنها
زايد:وقسما بالله انيه اليوم ادفنج يعنيه افارق ويهج ...انتي ظفره بدر ماتسوينه وانتي الي ما تستاهلينه يالكلبه
روضه صابتها حاله انهيار وتمت اتصارخ :ماريييييده قلت مارييييده
زايد:غصبا عنج بتاخذينه وريلج فوق راسج وانا بعرف اربيج من اول ويديد يالحيوانه
التفت زايد معصب وراح لغرفة يدته عشان يقدر ايهدي اعصابه قبل لايروح الميلس
خليفه تقدمت امنه اليازي وسلمت عليه عقبها التفت لروضه:وانتي مابتين اتسلمين عليه
روضه:خل المعرس هذا الي يايبينه ينقلع اول شي برا عقب بسلم عليك
خليفه:ياروضه بدر ريال والنعم فيه كل بنت اتحلم فيه
روضه:الا انا انا هالنوعيه ماتعجبنيه
خليفه:كيف اتحكمين على الريال وانتي ماتعرفينه
روضه:شووو اعرف بعد اكثرمن انه محامي ....اكيد يعني ظارب بالنظرات وشال في يده اربع وعشرين ساعه شنطه سودا اخ انا محب جذيه
خليفه في خاطره يضحك وهو يتخيل صدق شكل بدر جذيه لاكن الموقف مايسمح انه يضحك
خليفه:رويض لاتحكمين على الناس بس من خلال مسمى
روضه:انا مش موافقه وانتهى الموضوع وبعدين هذا زايد شو خصه كل شي لازم يعني يتحكم فيه
ام فهد:حسبي الله عليج ابنيه فضحتينا
روضه:عاده انتي كله ولا الشيخ زايد لاحد ايقوله شي هي كلمه اخيره انا الريال هذا ماااابااااه شيبه
انا الي باخذه واحد شباب من سنايه
التفتت عنهم روضه وراحت فوق
في الوقت هذا كان بدر ومروان عند المغاسل وسمعو نص الكلام همس مروان في اذن بدر
مروان:يااااهل قلتلك ياهل
بدر:شوتبانيه اسوي باختيار امك
مروان:زين الحين شو بتسوي
بدر:الله كريم ..بتصرف انا عقب
لحق خليفه زايد لقسم العيوز حرمة ابوه ولقى زايد في الصاله الي تابعه لغرفة الجده وكان مدخن من الغيض
خليفه:وين عمتيه
زايد:بعدها داخل الحين بتي ....الكلبه رويض والله انه لوما غلات بدر عنديه انيه اقولها انقلعي في ستين داهيه
لاكن بدر غالي عنديه وما يهون عليه اقوله لبنيه ما تصلح لك وباجر توصله رمسه انها اهيه الي مش موافقه...يعل اتشيب ركبها بدر شيبه
خليفه:هههه حتى انا وانته طلعنا شواب
طلعت الجده وقام خليفه قرب منها وحبها على راسها
خليفه:شحالج عمووه
الجده:بخييير ....وييين من زمان مالك حس
خليفه:موجود فديتج
الجده:عيال اخوك يبتهم بيتك؟
خليفه:هيه فديتج
الجده:وبنت خالتك متى بتعرس وتاخذها تروح اتحاضي عيال اخوك
تبادل خليفه مع زايد النظرات ورجع ايقول
خليفه:الله كريم يا عمتيه...انا ملجت على خالة لعيال لبنيه مالها حد ومنيه عشان اتضم عيال اختها
الجده:واااايه متى صار هذا وليش ما عزمتنا
خليفه:بس ملجه
الجده:وبنت خالتك النسعا"تشبيه للفتاه الطويله"ّ
خليفه:ان شالله قريب
الجده:جيف وهيه طاعت اتعرس
خليفه :بعدها زعلانه وقريب ترضى
الجده:هيييه انتو الريايل ماعليكو شر الحرمه عندكو تزعل وعقب اتقولون ترضى وانته شرات ابوك ماعنده مشكله ياخذ وحده ولا ثنتين
المهم ايسوي الي في راسه
خليفه وهو دايمن ايحصل هجوم من زوجة ابوه لاي موضوع:عمتيه انا مالج الا بالاسم لعيال وخالتهم ببني الهم في الحوش قسم خاص الهم
وانا باخذ خطيبتيه
الجده:يا حافظ عليك وبنت العرب بتم في ذمتك الاجذيه حليلها ماتبالها عيال بعد اهيه
خليفه:اهيه راضيه ياعمتيه ومتى ما بغت الطلاق انا حاضر
الجده:صدق انكم اخر زمن عيل هذا حال حالكم
قام زايد الي ما كان ايحس انه معاهم:انا رايح الميلس
الجده:بلاااه هذا اتقووول راكبنه ارضي
ورجع زايد للميلس
كان ابو فهد يسمع الصريخ بس ما كان فاهم شي قعد زايد عدال بدر وجسمه ينتفض من الغيض والقهر ومحد كثر بدر يعرف زايد
التفت زايد لبدر الي كان مبتسم
بدر:علووومك لازم يعني في كل مكان اتصارخ
زايد:اوووف ما عليك ناس داخل رفعوليه ضغطيه
بدر:تمام فديتك احنا ارخصولنا عميه عنده عزيمه ويريد يلحق عليها
ابو فهد:ترا باجر غداكم ولا عشاكم عندنا ولااازم اتيون
عم بدر:ماتقصر يابو فهد بس انا اسمحوليه انته تدري انيه ساكن في الغربيه ودرب منيه لين اهناك
ابو فهد:مايصير مانويبكم
عم بدر:ان شالله انصير نسايب وبناكل مايوبنا
زايد:خاليه ترانيه شاورت لبنيه واهيه موافقه
انصدم بدر من قرار زايد الي ما اعطاه فرصه يفكر كيف ايحل الموضوع
بدر:ما جنك يا زايد استعيلت على لبنيه عطوها فرصه اتفكر
زايد بابتسامه:واهيه وين بتحصل واحد احسن عنك تحمد ربها الي تضوي راسك
بدر:بس انا اشوف انكم ماتستعيلون في الرد
زايد:ياريااال مايبالها تاخير ومبروك
تلاقت نظرات بدر بنظرات مروان الي كان ايهز راسه بشويش بلا
ابتسم بدر وهو يحظن زايد:خلاص الله ايقدم الي فيه الخير والبركه
ودع عقب بدر ومروان الجماعه وطلعو ومروان منبطه جبده من بدر وردة فعله يعني هذا عادي عنده عقب كل الي سمعه
اما عمهم فركب سيارته وانطلق رايح لبيته بعد ما ابعد بدر الي كان ايسوق ومروان قاعد عداله بدا بدر يزيد من سرعته
ومروان مستغرب ليش السرعه كل ماييلها اتزيد لين ما حس ان بدر مش طبيعي وهو ايزيد في سرعته اكثر واكثر
وهو نتيجة الغيض والقهر الي حس به من سمع صوتها تعلن الرفض وتقول اسبابها
مروان:بــــــدر خف السرعه الله يهديك
بدر:اهيـــــــــــــــــــه شوووو فاكره نفسهاااا هاااه
مروان:ياريال ياهل ياهل
صرخ بدر:لااا مب ياهل
مروان:عيل شوووه في وحده عاقل اتقول الي قالته
تم بدر لازم الصمت وسرعته تهدا شوي شوي
......................................
دخل زايد من باب بيته الكبير في الصاله الكبيره خطى خطوتين ووقف يحاول ايعرف شو هالريحه الي تفوح
التفت للباب وفكر معقوله ريحة ورود الحديقه وصلت اهنيه
في الوقت هذا كانت نــــور مندسه ورا الباب الكبير وهيه حاضنه باقة ورد كبيره جمعتها من الحديقه
التفت زايد للصاله يمسح بعيونه كل الارفف والطاولات اذا فيها ورود طبيعيه يمكن هنيه حطتهن لاكنه ما شاف شي
فكمل طريقه للسلم رايح فوق
تنفست اخيرا نور بعد ما راح وهيه تحس بخفقان قلبها يرجع مره ثانيه
واول ما خطت كم خطوه سمعت صوته ينادي هنيه وصوت ريوله نازله من السلم ..ايديها
ما قدرت اتسيطر على مسكة الورد ففلت الورد من يدها وطاح وركضت اهيه بسرعه من الباب الكبير طالعه للحديقه عشان تختفي فيها
اول ما لامست ريول زايد الارض انتبه للورد الي طايح على الارض جدامه واستغرب هو متاكد انه
ما كان موجود من وين يا يعني؟
##
##
##
ودمتم وديمه العطا

البارقة 2008
04-15-2010, 08:24 PM
يالله ابي اشوف الردود السنعة القصة يابنات تستاهل بجد

احتريكم

اقصد انتظركم

ثلج سايح
04-15-2010, 09:11 PM
شكلها حلوووه
بس ابي اعرف هل هي كامله ولا لا
واذا كانت غير كامله اين وصلت الكاتبه

البارقة 2008
04-15-2010, 09:34 PM
الرواية ماباقي الا البارت الاخير نازل خلال هاليومين صدقيني ثلج سايح سعيدة بمرورك

البارقة 2008
04-16-2010, 01:12 PM
نـــــــــــــــــــــور"
الجزء السادس
نزل زايد ومسك بعض الورد ووقف وهو ايشمه وتم يتلفت ايدور منو الي تركه على الارض
زايد:هنيه ياهنيه
يت هنيه تركض وهيه تلف الاشارب على راسها زين
هنيه:ايووا يا سعت الباشه
وقف زايد ايطالعه باستغراب
زايد:انتي شبلااج؟
هنيه:مالي ياباشه انته شايف فيه حاقه
زايد:هنيه منوووو ياب الورد هذا وعقه اهنيه وانا قبل لا اطلع فوووق ما كان موجود؟
هنيه:يخرب بيتها البنت نوووور
زايد بصرخه افزعت هنيه:منوووو؟
هنيه:ا ا ا انا مش عارفه مش عارفه يا باشه
زايد:هنيه لايكون صدق فاجتلها راسها اتهوم في الفله...انا شو قلتلج
هنيه:واللــــــــــــه ياباشه اني محرصه عليها ماتطلعش ايتها حته
زايد:عيل منو الي يايب الورد هذا؟
هنيه:دي دي دي البنت الشغاله الفلبينيه هيه الي بتجمع الورد كل يوم
زايد:تجمع الورد وين اتوديه وانا ما قد شفت ورد في الصاله
هنيه:ب ب ببتعملبه حاقه مش عارفه هيه ايييه
زايد:هنيه ترانيه اعرفلج زين يوم اتقومين اتهوبين عليه من هالكلام
ترا والله ان شفت زول الي ماتتسمى انج...
هنيه:ياباشه ابوس ايدك بلاش النغمه دي دنا كل الي حاقدر عليه حعمله
زايد:ماعليه بشوف...المهم جهزو فطور زين باجر لان بيينيه ريال اوووكيه
هنيه:اوكييه ياباشه اوووكي
زايد:يالله اجلبي ويهج
التفت عنها وراح فوق
هنيه:يا خراشي منك يابنت يا نور دي عفريته مش راضيه توعد في الاوطه وانا غلبت منها يالهوي حعمل ايه دلواقتي
كانت نـور في الحديقه مبتسمه انها قدرت تشرد قبل لا يشوفها اصلا اهيه ماتدري انه مايريد ايشوفها بس خجلها امنه
ايخليها تندس امنه اذا دخل الفله.... كانت لابسه لباس البنجاب الي هو عباره عن اليونفيرل قميص طويل لوسط الفخذ مع فتحتين على الجنبين ومن تحته
صروال وكان لون اللبس بالون البنفسجي الي الوانه عجيبه عليها في اللبس وكانت بعد لابسه
شال بلون الصروال
نور تمت فتره طويله في الحديقه والوقت كان ليل لين ما حست بالبرد...دخلت للفله ونظرها متوجه للسلم الي يودي لفوق ياترا متى بتقعد معاه وبتشوفه زين
دخلت المطبخ وشافت الورد الي جمعته وراحت له مسكته وتمت اترتبه في الفازه
سمعت صوت زايد اينادي برا
زايد:هنيه يا هنيه
ركضت بسرعه واندست ورا الثلاجه وهيه تدعا ربها انه مايشوفها
فتح زايد الثلاجه وطلع دبة ماي
زايد:صدق انج تبيلج اتسفير يا هنيه كم مره قايل الها خلي العامل ايي يصلح الثلاجه الي فوق
ولا ايبدلونها
وطلع وطلعت نور من ورا الثلاجه وهيه نفسها تفهم اهو شو يقول
.................................................. ...
دخل مروان على بدر
مروان:هااه يابو الشباب حق شوووه وصلت؟
بدر الي ارهقه التفكير:ماشي بخلي الموضوع معلق وان فتحو معايه الموضوع با صر انيه لازم اسمع موافقتها
مروان:كيف يعني تسمع موافقتها؟
بدر:مروااااان الله ايخليك سكر الموضوع هذا وخلنيه انسااه
مروان:واميه شو قلتلها؟
بدر:قلتلها خلي الجماعه ايفكرون على راحتهم
مروان:انته من البدايه يوم عرفت بسنها المفروض ترفض
بدر:انته شو مشكلتك مع السن...الفرق عشر سنين
مروان:يعني مافي فرق ...انته يا بدر تبالك وحده فاهمه وناضجه مش ياهل اتلعلع بصوتها هذا شيبه ما ابااه
ابتسم بدر:وانته اتشوف انيه شيبه
مروان:ياخمام ترا ماشي فرق بينيه وبينك الا سنه
بدر:هههههه السنه اليايه بتصير شيبه الحق عمرك السنه هذي عيل
مروان:اكيد انيه بتلاحق عمريه بس ماباخذها اقل من العشرين
بدر:شو فرقت يعني روضه عمرها تسعة عشر
مروان:ما تقول في الثانويه
بدر بابتسامه ساحره:ساقطه سنه ههههه ويمكن سنتين
مروان:ااااه الاخت رايحه في عينها افاااا يا خويه طحت على الفئه التعبانه
بدر:عاده هذا اختيار امك
.................................................. ......
حاول خليفه كم يوم يتصل باميره لاكنها كانت ترفض بعدها تركها وكمل يومين ما اتصل عليها واتفاجى وهو راد من الدوام باتصالها
كانت اتصيح وما عطته فرصه يتكلم
خليفه:اميره ارجوج اهدي اشويه
اميره:ليش اتسوي جذيه هنت عليك يعني خلااااص ماتبانيه نسيت يا خليفه انا من كم سنه مخطوبه لك
خليفه:منو قال انيه ما اباج انتي الي حديتينيه اسوي جذيه
اميره:لااا قول انها عجبتك وقلت فكه منيه
خليفه:حرام عليج يا اميره انتي تدرين بالسبب الي خلانيه اسوي جذيه وبعدين زواجيه منها بس
بالاسم عشان تقدر اتعيش مع عيال اختها بدون شوشرة الناس
اميره:اااااه يا خليفه هذي بتاخذك عنيه انا ادري انها بتفر راسك عقب
خليفه:لحوووول الا بالله يا اميره شو هالكلام انا هب ياهل ينفر راسيه
اميره:لا والله عيل اهيه وافقت منيه والسلام راضيه انها اتكون بس خدامه حق عيال اخوك بدون مقابل اكيد انها ناويه تفر راسك
خليفه:كلااام فاضي
اميره:كم عمرها وحلوه ولا لا؟
خليفه:ما شفتها يابنت الناس الحرمه منقبه وعمرها والله ما انتبهت له حتى الجواز يوم كان عنديه ما فتحته
ضحكت اميره فجئه
ابتسم خليفه:تضحكييين!!!ّ
اميره:صدق منقبه وما شفتها؟
خليفه:هيييه والله
اميره:من اسبوع الحين وما عقت النقاب انته قايل الها؟
خليفه:لاا اهيه بروحها ما عقته
اميره:اه ريحتنيه هههه اكيد انها مش حلوه عشان جذيه ما عقت النقاب ولا معقوله في وحده حلوه اتشوفك وحلالها ولا اتعق النقاب
خليفه وهو مستانس انها رضت:لاااا عيل جذيه السالفه وانا اقول ليش ما عقت النقاب
اميره بدلع:خلييييفه
خليفه:يا عيون خليفه
اميره:تحممممممل اتفر راسك تراها اكيد عانس وانته فرصتها في الحياه بتضحك عليك بالكلام الحلو
والحركات البايخه وانته بتستانس عليها وبتسحبك الها
خليفه:غيرج بعدها امها مايابتها الي بتسحبنيه صوبها...المهم حياتي انتي راضيه عليه
اميره:هيييه بس بعدها الغيره ماكله قلبيه وخلص القسم بسرعه عشان تحذفها اهيه وعيال اختها فيه وبعد مانتزوج اطلقها زييين
خليفه:زييين انتي امري امر بس لاتنسين هذولا عيال اخويه انا بعد
اميره:المهم عشان ارضى عليك وما اغير راييه
خليفه:حاضر حبيبي
رجع خليفه مستانس البيت وبنفسيه احسن حست ابها نوره الي شافته المره هذي يوم دخل راح للعيال وتم ايسولف معاهم
دخلت نوره وقعدت قريب منهم
خليفه:اخبارج مع لعيال؟
نوره:الحمدلله اليوم نقلت اوراقهم للمدارس الي قريبه منيه
خليفه وتوه منتبه:اووووه المدارس اتصدقين انا نسيت سالفتهن زين زين ربهم ماتعبوج بس في النقل
نوره:لا الحمدلله كل شي متيسر
خليفه:زين ذكرتينيه انا فتحت لج حساب في البنك وهذي البطاقه
نوره تفاجئت وانحرجت:لااا مافي داعي الحمدلله انا عنديه الي يكفينيه
خليفه:امسكي ...نزلت مهرج وبنزل الج مصروف شهري وبعد بنزل مصروف حق لعيال
عشان تاخذيلهم الي يحتاجونه
وقفت نوره منحرجه:والله ماله داعي هذا كله احنا اا
وقف خليفه:شوووه ليش كل هالاحراج هذا حقكم وانا عادي عنديه
نزلت نوره راسها تحت منحرجه على الاخر
نزل وشل فطامي:دام فطامي مستانسه على خالتها وتبات في حلجها هذا يسوا الدنيا ومافيها عنديه
شرايكم باجر انروح الوندر لاند في دبي
صرخو لعيال فرحانين والتفو على عمهم وحضنوه لين ما طيحوه على الارض وطاحت سفرته وعقاله وهو يضحك
نوره كانت اتحس بويع قلبها كل ما شافته وضحكته ذوبتها التفتت عنهم وراحت للمطبخ اتحس انها ماتقدر
على الويع الي تحس به
..............................................
يومين وروضه راكبنها عفريت كل ما فتح حد معاها موضوع الخطبه ندم عقب انه فتحه معاها واولهم ابوها الي مايقدر عليها
والسبب انها ربت دلوعه للزين الي فيها وابوها كان مدلعنها اكثر
طلعت اليازي ومي من غرفة روضه وهن يتضاحكن لانها كانت اتصارخ عليهن وطردتهن
مي نزلت تحت اما اليازي شافت غرفة فهد مفتوحه وراحت الها بخطوات حذره طلت في الغرفه وشافتها خاليه ترددت انه تدخل لاكنها
دخلت وهيه متروعه ان فهد يدخل عليها من عقب هذاك اليوم اتحاول ماتنفرد معاه ولا اتكون في مكان اهو موجود فيه
راحت للطاوله الي عليها كتبه وتمت اطالع كل شي ولفت نظرها صورته بلبس الفروسيه وهو على لحصان
تمت اتجول بنظرها في الغرفه واستقر نظرها اخيرا على زجاجة حبر ابتسمت بخبث وفتحت الزجاجه وصبتها على الكتب والبحوث الي على الطاوله
فهد:شو تسوييين؟
صرخت اليازي وافلتت الزجاجه من يدها والتفتت له مرعوبه
دخل وغفل الباب وهو يسحب المفتاح متاكد ميه بالميه انهامسويه مصيبه
اليازي:هاااه انا انا ماكان قصدي ا ا
فهد بقا اين وعيونه على اوراقه وبحوثه الي انصب عليهن الحبر خلاااااص ناوي اليوم ايخليها اتزور المقبره لاكن اليازي اسرعت
للحمام دخلته وغفلت الباب
دق عليها الباب بكل قوته
فهد وصراخه شال الدنيا:اليوووووم لا محاله بزورج المقبره يا كلبه فجي الباب
اليازي بدت اتصيح وهيه مرعووووبه من الي يصير الها
اليازي:لااااااا حراااااااام علييييك انا مكاااااان قصدييييييي
فهد:فجي الباب لا اكسره عليج
اليازي:لااااا انته بتضربنيه حرااااام عليييك اخر مره والله اخر مره
فهد:حيواااانه انتي حيواااانه تدرين شو سويتي هاااه تدرين انا بفهمج بطريقتيه شو سويتي فجي الباب يالله
تمت اليازي اتصيح بصوت عالي بند فهد عليها الليت وكان الوقت ليل وبدا صريخ اليازي الي فاجئ فهد ورجع بسرعه يفتح النور عليها
فهد:لاااا تصااارخين انتي في حمام الحين بيلبسج مليووون جني
زاد صريخ اليازي اكثر وتوهق فهد
فهد:ياحمااااره عن الصريخ اقولج
قعدت اليازي ورا الباب وبعدها اتصارخ وتصيح واهيه متخيله ان الجن صدق بيدخلون فيها
فهد:خلااااص يابنت الحلال مابضربج فجي الباب وانقلعي برا
اليازي:لاااااا انته بتضربنيه اااااااااهه هه
طلع فهد من الغرفه صافق الباب وراه وراح لروضه ويابها
فهد:كلميها تطلع خلاااص مابضربها
فتحت روضه عيونها مستغربه:اهيه شو تسوي داخل
فهد:شو تسوي طالعي وراج جبت الحبر كله على بحوثيه وكتبيه واكيد انه بتزبن الحمام عقب ما صدتها
التفتت روضه لباب الحمام:يزوووي افتحي انا رويض افتحي فهد ما بيقدر يضربج
فتح فهد عيونه
روضه:قصدي قصدي مابيضربج اهو قال مابضربها وانه مسامحنج يالله فجي
اليازي هدت اشوي:لااااا جذااااب بيضربنيه
روضه:يوم انتي تدرين انه بيضربج ليش اتخيسين كتبه صدق يوم قالو الجلب ايحب خناقه تمي عيل لين باجر في الحمام
فهد:لااااا والله هذا الي قدرتي عليه
روضه:اووووه صدق انكم متفيقين قم عنيه انا هب فكاركم
تركته روضه وطلعت
فهد وهو يسمع ان اليازي هدت من الصياح
فهد:اليازي
وقفت اليازي وحطت اذنها على الباب
فهد:اليااازي
اليازي:هاااه
ابتسم:فجي الباب
اليازي:مابتضربنيه
فهد:لااا
اليازي:اكيد
فهد:اوعدينيه انج مابتعيدينها
اليازي:وعد ما اعيدها
فهد:فجي الباب
اليازي:اوعدنيه انك مابتضربنيه
فهد:اوعدج والله ما اضربج
اليازي:وعد
فهد:وعد يالله يابنت الحلال اريد ارقد والبحوث ترا عنديه نسخه منهن في السياره
اليازي:يعني اكيد مابتضربنيه
فهد:تنقطع يديه ان ضربتج
بتردد وخوف فتحت اليازي الباب وتلاقت نظراتها الخايفه بنظرات فهد الي حست انه مش معصب
فهد:ازعجتي جن حماميه بصريخج
التفتت للباب وشافته مسكر ومافيه مفتاح
اليازي:انته قافل الباب؟
فهد:انا منو قال؟ روحي شوفيه اذا مقفول ولا لا؟
مشت اليازي بسرعه للباب عشان تنصدم ان الباب صدق مقفول التفتت له مرعوبه
اليازي وهيه تبتعد بخطواتها للجدار:انته وعدتنيه ماتضربنيه حرام تخلف الوعد
فهد:ومنو قال انيه بضربج؟
اليازي:عيل شوووه؟
تقدم منها خطوتين وصرخت واهيه تحط ايديها على ويهها تفادي لاي ضربه مسك ايديها وابعدهن
ومسح بيده الثانيه الحبر الي بقا في الزجاجه ويهها
فهد بتهديد:والله يايزوي ان سويتي اي حركه مره ثانيه قاصده فيها تضرينيه انيه اعاقبج ابها
اليازي وهيه تطعم طعم الحبر وصل ثمها وتدري انه وسخ به كل ويهها
اليازي:لااااا ليش اتسوي جذيه
تركها وفتح الباب وهو يضحك على شكلها
فهد:هههههه ياله فارجي
وصلت اليازي الباب :حقييييير اكرهك اكرهك يعلك المووووت
ركض فهد وراها وهيه تبتعد عن غرفته ووقف ايشوفها وهيه تهرب
فهد بصوت عالي:المووووت ياخذج
دخلت اليازي غرفة مي الي اهيه فيها وراحت للحمام وشافت شكلها في المرايه وبدت تشتم وتلعن فهد وتتوعده اكثر واكثر
عقبها انفجرت اتصيح بشهقات عاليه تكررررهه وتتمنى موته اليوم قبل باجر
...............................
في اليوم الثاني كان زايد قاعد فترة الضحى عند البرجه برا في الحديقه على طاولته المعتاده وكانت نور تسرق بعض النظرات
له من دريشة غرفة الطعام الي تابعه للمطبخ
بعدها رجعت للمطبخ عند هنيه وهيه سرحانه واتفكر
هنيه:يابنت دنا غلبت معاكي انتي مابتفهميش خالص داالباشه لو يشوفك هنا حياطع عيشي
نور ماتفهم لهنيه شو تقول وتمت قاعده سرحانه وابتسامه على شفايفها خلعت الشال مالها
وفتحت شعرها الي كان لاخر ظهرها وتمت ادور وردة الفل الي حطتها الصبح يوم كانت في الحديقه وبعد مالقتها
تمت اتشمها....طلعت هنيه وهيه شاله صنية الشاي والقهوه لزايد
هنيه بعد ما وصلت عند زايد:صباحك منور يابااااشه
زايد:هلااا حطي الصنيه واتوكلي
هنيه:انته فيك ايه يابااااشه دانته مش عجبني خاااالص
التفت زايد الها:لاااوالله ......ومن متى ان شالله انا لااازم اكون عاجبنج
هنيه:ياباااشه مش اصدي كده انا اصدي يعني انته كنت بتفرفش ومبسووووط مش عارفه ايه الي الب حالك
زايد:هنـــــــــــــــيه انا العفاريت بدت تلعب ادام عنيه ....قووووري ابل ماخليها تورجيكي حاجه انتي مش عيزاااها
هنيه واهيه تخبط على صدرها:يالهووووي حادر ياسعت البااااشه اقوووور اقووور في ستين داهيه
ركضت هنيه وابتسم زايد غصبا عنه بعدها اتذكر شي وقام رايح للمطبخ
سمعت نور صوته قبل لايدخل المطبخ اينادي هنيه وكالعاده ركضت لمخباها السري لاكنها المره هذي نست شالها وفلها على طاولة المطبخ
دخل زايد:هنيه يابنت ياهنيه انتي قووورتي فييين
ما شااف حد وتوه بيلتفت عشان يطلع لفت نظره الشال الاصفر رجع ووقف قريب من الطاوله مسكه في يده
وتم ايطالعه مستغرب امنه حس بحركة وصوت حيووول التفت للثلاجه وشاف انعكاس اللون الاصفر على الجدار
تم يتقرب اكثر من الثلاجه وهو يحس ان في حد مندس وراها وقرب اكثر واكثر لين ما وضحت له الصوره
نـــــور على طول حطت ايديها على ويهها منحرجه من شعرها الي طالع وهيه بدون شالها لصقت اكثر في الزاويه
تم زايد ايطالعها منصدم ومش مستوعب اهو شو ايشوف كانت بلبس البنجاب قميص مشجر باللون الاخضر والاصفر
وصروال ماسك على ريولها بلون الشال اصفر ساده لدقايق وزايد مثبت نظره عليها وهيه تدعس بنفسها اكثر واكثر في الزاويه بين الجدار والثلاجه كانت
شي رهيييييب في شكلها شعرها السايح وجسمها المتناسق طبعا عيون زايد جالت على كل شبر فيها
بياض بشرتها كان صارخ حتى بدت مفاصل اصابعها تحمر من الاحراج وضغطها ابهن على ويهها شو هالانسانه الي ما قدر زايد يستوعبها؟
نور حست باحراااج قوي وشافت ان هالانسان مش راضي يبتعد عنها وهو يدري انها متكشفه صرخت عليه
نــور:تبا لك ...هيا اغرب عن وجهي ..الاترا انني بدون حجابي
انتبه زايد وابتعد بسرعه لاكنه وقف في وسط المطبخ وهو يحس انه معطاي ثلااااث مرات كف على ويهه
اول كف كان شكلها....ثاني كف اللغه العربيه الفصحى الي تكلمت ابها....ثالث كف السب الي ياااه تبا لك واغرب
رجع والتفت للطاوله وين ماكان شالها وبعده مش مستوعب شي بعدها مشى وهو مايحس بنفسه لين الطاوله الي برا وقعد على كرسيه وهو
ما زال يتخيل الي شافه
دخله هنيه على نور وهيه مرعوووبه
هنيه:بنت يا نووور هو شافك؟
نور:ربااااه لقد راني من غير حجابي...هنيه لقد شتمت السيد ياالاهي انني محرجه حقا
هنيه وهيه تلطم خدها:يالهوي يالهوي يالهوي النهارده انا حرجع مصر مع عيالي وابو عيالي ليه يانووور ليه ماسمعتيش الكلااام واعدتي في الاوطه
كانت نور ماتفهم لكلام هنيه
نور:هنيه ماذا علي ان افعل ربما سيغضب مني السيد...هنيه هل اذهب اليه واعتذر
هنيه كانت تولول لحالها ونور انشغل بالها ان زايد زعل من الشتيمه الي يته
نور:سوف اذهب اليه واعتذر
خذت نور شالها وركضت لملحق الخدم لفت الشال الاصفر على راسها مظهره فقط وجهها وخذت شال ابيض كبييير وحطته فوق الشال الاصفر
ويابت اطرافه من الجنب لجدام والشال كان كبير وايد مغطي كل جسم نور الا ريولها مظهر شوي من صروالها ركضت نور وهيه ماسكه بالشال جدام عند صدرها
لين ماتمت مسافه صغيره بينها وبين زايد وخفت خطواتها زايد عده في ذهوله وفاجئه انها وقفت قريب امنه كانت امنزله راسها تحت ومنحرجه على الاخر وهيه تعض طرف خفي من شفايفها
رفع زايد نظره الها وتنح وهو يشوف نفس اعيونه وخشمه في وسط ويهها بنت عمه مافيها شك الا ان شفايف نور انعم واجمل وجماال الانثى يختلف عن جمال الرجل حتى لو كانو يتشابهون هذا وهو يشوف نفسه جميل ومغرور ابها
رفعت نظرها له وتلاقت نفس العيووون الناعسه قشعريره سرت في كل من زايد ونورنزل عينه تحت ونزلت اهيه عينها تحت تم الوضع هاادي بدون ما يتكلم اي واحد منهم وبعد وقت
خطت نور خطوه ناحية طاولته وهيه منزله راسها زايد كان في حالة ترقب ومش عارف شويسوي
نور:سيدي اعتذر عن ما بدر مني من شتم لم لم اقصد
تم زايد ساكت وهو يحاول يستوعب الي سمعه يعني ماكان يتخيل
نور ونظرها يرتفع له وينزل للارض:هل هل انته غاضبا مني؟
واخيرا قدر زايد يرفع نظره الها اكثر شوفة عيونها والشبه الي فيها امنه مربكنه يحس برجفه بدت تسري في جسمه مره ثانيه
حطت عيونها في عيونه بتوسل
نور:هل انته غاضبا مني ؟
نظرته وترتها وبدت شفايفها ترتجف وهيه اتشوف انه بدا يضوق عيونه والنظره الاولى اختفت وحلت مكانه نظرة احتقاار
وقف زايد وصوت ارتطام الكرسي على الارض معلن صوت قوي وغضب لصاحب الكرسي ياي في الطريق صرخ باعلى صوته
زايد:هنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ يه هنــــــــــــــــــــــــيه ومرض
ارتجفت نور من صرخته وانكمشت خاطيه خطوه لورا
وقبل لاتعدي اللحظه والثانيه كانت هنيه واقفه قريب امنه اتحاول تسحب نفسها
التفت الها زايد وهو يشير بيده واصبعه ممدوده
زايد:شليهاااا وفااارقي ابها عن ويهيه....تسمعيييين فارقي ابها عن ويهيه الحين قبل لا ارتكب فيها وفيج جريمه
هنيه بارتباك:حااادر ياباااشه حاااادر ددد دادادللوووواتي افارق بيهاااا
التفتت لنور ومسكتها اتحاول اتجرها معاها
نور كالعاده ماكانت تفهم شو يقولون رغم انها تتكلم اللغه الفصحى لاكن عباراتهم اول مره تسمعها في غاموسها
سحبت نور نفسها من يد هنيه وقعدت على الارض بقعدة التشهد وضامه ركبها لبعض ومنزله راسها تحت
نـــور:سيدي اقسم لك لم اقصد ان اقول لك ما قلت ...لقد فاجئتني وانا من غير حجاب
التفت الها زايد والغيض رجع ايسيطر عليه وبنظرات كلها احتقار رفعت نظرها له ولمحة نظرة التحقير في عينه
زايد بصوت يزائر من بين اسنانه:قلتلج شليهاااااا وفاااااارقي
نور بترجي اكثر:هيا سيدي لا اريد ان اذهب قبل ان تصفح عني ...اقسم لك لم اقصد...سيدي اعلم انك تحتقرني
وانك لا تريدني ان اكون ابنة عمك وذلك بسبب ان والدتي اعجميه
انتفض زايد من كلماتها وزاد صريخه على هنيه الي لاحول لها ولا قوه
زايد:انتي مااااتسمعين شليهاااا
نــور:دعيييني ...سيدي يجب ان تعلم ان والدتي قد احسنت تربيتي وانني حافظه لكتاب الله واحفظ من الاحاديث الكثير الكثير
وقد حرصت والدتي ان تعلمني اللغه العربيه منذو الصغر
نزلت دموع نور على خدودها وهيه ترتجف
نور:اعلم انكم انتم ابنا هذا الوطن وانكم ابنا الصحابه والخلفا الراشدين....افظل بكثييير من العجم انه لفخرا لكم ذالك ولاكن اقسم انني
على خطاكم واننا هناك عند العجم ننهج على ما وصلنا من الدين الحنيف
زايد:انتي شو قااااعدهاتخربطين...هنيه ذلفيهاااا عن ويهيه قبل لا اذبحهاا
رفعت نور نظرها له ونفسها تفهم اهو شو يقول
هنيه وهيه تحاول اتوقفها:ياخراااابي ياخراااابي امشي يابنت امشي دانتي ليلتك منيله خاااالص
نـور:هنيه اتركيني لا اريد الذهاااب قبل ان يعفو عني السيد
اتفاجئت حينها نـور بيده الي مسكتها من عضدها ووقفتها وهو يجرها للبيت داخل
زايد:اظاهر ان الكلام معاكن مايفيد انا برويج يابنت الباكستانيه
نور وهيه منحرجه من مسكته
نــــــور:سيدي لااا يجوز ان تلمسني هيا اترك يدي
زايد:جـــــــــــــــــــب
نور واهيه تفكر ماذا يقصد بهذه الكلمه هل يقصد ان اصمت سكتت وهيه تتبعه بخطوات سريعه لانه كان ايرها وراه
على طووول لملحق الخدم دخلها لوحده من الغرف ودزها داخلها والتفت لهنيه الي كانت تتبعهم مثل الظل كان الشرر يتطاير من اعيونه
وحط يده في رقبة هنيه
زايد:وقسما ياهنيه انيه مابعيد الكلااام مره ثانيه ان شفت زولها في البيت انج اتشوفين شي ماقد شفتيه
وبصرخه وقف عقبها قلب هنيه
زايد:تسمعييييين
دزها ورجع من وين ياي لاكنه راح على طوووول فوق لغرفته
وبصعوبه حست هنيه ان دقات قلبها رجعت ادق فتحت الباب على نور وشافتها منزله راسها تحت واتمتم بكلمات
نور:غفرانك ربي سبحانك اني كنت من الظالمين
غفرانك ربي سبحانك اني كنت من الظالمين
غفرانك ربي سبحانك اني كنت من الظالمين
اقتربت هنيه منها وهيه بعدها ترتجف وقعدت عدال نور
هنيه:منا التلك والتلك والتلك والتلك والتلك مية مره بلاااش تطلعي عنده مسمعتيش الكلااام
التفتت نور لهنيه
نور:ماذا يعني بكلمة جـب
حطت هنيه يدها على راسها:يااااااالهويييييييي
كان زايد يمشي في غرفته رايح ياي مثل الاسد الي وده يفترس حد مايعرف شووو هالي قاعد ايصير اهو ابدا
ما صدق انها بنت عمه وقال انها اكيد مكيده وقرر انه ايبها عشان يقدر يسيطر على الوضع لين تنتهي الانتخابات لاكن الحين
ماعنده شك انها بنت عمه....معقوووله بنت عمه وطووول هالسنييين مايدري عنهااا شي داخله محسسنه بالذنب لاكن اهو لازم
ما يحس بالذنب لازم ايدوس عليها وماعليه من حد..تراها الابنت باكستانيه مالها غير الاحتقااار
"يعني يا زايد بنت باكستانيه مب من خلق الله"
.................................................. .................................
على العصر طلع خليفه والعيال لدبي مثل ماوعدهم ايوديهم لوندر لاند
ضحك خليفه يوم شاف نوره ركبت ورا:تعالي اركبي جدام
نوره:لاا خل ناصر يركب ناصر ريال
ناصر:عادي خالووه ركبي انتي انا عادي بركب ورا
نوره:لا حبيبي انا فطامي اتريدنيه
قرب ناصر من خالته
ناصر بهمس:خالووه انا اذا قعدت جداممحد بيشوفنيه نازل تحت شو تبين الناس ايقولون على خاليه دريول
نوره فاتحه عيونها من كلام ناصر:انته من وين تيب الرمسه هذي
خليفه:هاااه ترانيه بركب دانوه بدالكم
دز ناصر خالته للباب الجدامي وركبت وهيه منحرجه الطريق طويل واهيه ماتقدر تستحمل قربه وايد
خذت فطوم جدامها
نوره:عاده استحمل حشرتنا
خليفه وهو يضحك:فديييت انا حشرتكم ماعليه بستحملها
ما يدري خليفه ان كلامه يربكها ويزيد من دقات قلبها
طول الطريق وخليفه ضحك وسوالف مع عيال اخوه ونوره ساكته بس مستمتعه بضحكهم
وصلو ومشو متوجهين للبوابه
خليفه:انتي خليج مسؤله عن فطامي والباقي ماعليج منهم بسدهم
نوره:ان شاالله
استانسو اليهال وايد واول ما دخلو اشترا الهم خليفه قبعات عليها دباديب متدليه اريولها وايديها من القبعه
استانسو عليها اليهال ومن حضهم كان في مهرجان في الوندر لاند وفرقه موسيقيه من الافارقه ايهزون وسطهم
ونازله منهم دناديش وااايد كان خليفه شال دانوه الي قالت له اينزلها بسرعه واول مانزلها تمت اتهز وسطها اتقلدهم وهيه تضحك وضحكو البقيه عليها حتى احمد الي يشوفه خليفه دائما هادي
وقف عدال دانه وتم ايهز رقبته مستانس قعد خليفه على الارض وهو ميت من الضحك عليهم
خليفه:فدييييتكم كل هذا يطلع منكم ههههههههه
نوره كانت شاله فطامي الي كانت بعد اتحرك ايديها على اصوات الموسيقى حاولت نوره اتنزلها لاكنهااتشبثت فيها وهيه خايقه من اشكال الافارقه الي ملونين ويوههم
تمو على هالحال مستانسين عقب دخلو للصاله الكبيره المسكره وفيها العاب خاصه للاطفال وتمو ايلاعبون اليهال
خليفه ونوره من ورا الحاجز ايوصون ناصر وهند على دانه وفطامي وهم في لعبة الكور
مسك خليفه يد نوره بقصد انه ايخليها تمشي معاه للجهه الثانيه عشان ايشوفونهم زين
على طول نوره حست برجفه من مسكته اما اهو كان مندمج ايكلم اليهال ويحس ان شي حلو وناعم بين ايديه رفضت يده تتركها
حاولت نوره تسحب يدها وهيه متوتره لاكنه احكم مسكته مستانس على ملمسها بين ايديه التوتر زاد عند نوره وخليفه رافض انه يترك يدها وبدت يده
تستمتع بلمسها اكثر وهو يحرك يدها بين يده
كان احمد ايصارخ عليهم وهم في عالم ثاني لين ما قرب من الشبك الي هم واقفين وراه انتبه خليفه
خليفه:هاااه شبلاك اتصارخ
احمد:انتو ماتسمعون عيزت وانا انادي
التفت خليفه لنوره الي نزلت راسها تحت وهيه تحاول تسحب يدها واخيرا استوعب خليفه وافلت يدها
من الاحراج الي حست فيه حست ان ريولها ماتقدر اتشلها التفتت عنهم وراحت لين الكرسي الطويل وقعدت عليه في محاوله انها تهدى
خليفه زاد توتره وتم ايحاول ايركز على كلام احمد الي مافهم امنه شي
احمد بترجي:عموووه اريد اروح الحمام
خليفه:هاااه الحمام زين اطلع اطلع بوديك...اكوه الباب رح وانا بوقفلك عداله
التفت لنوره:انا بودي احمد الحمام انتبهي الهم
وقفت نوره وراحت للمكان الي كانو واقفين فيه
حاولت نوره عقب انها ماتمشي قريب من خليفه عشان تبعد توترها وتمت اكثر الاوقات اتلاعب فطامي بعيد عنهم
اتاخر الوقت والساعه وصلت العشر موعد تسكير الوندر لاند طبعا في الوندر لاند طلبلهم خليفه سندويجات وجبس وعصائر
اتوجهو للسياره
نوره:وايد اتاخرنا اكيد من نركب بيرقدون
خليفه:ياويييليه بتتكسر ارقابهم من السياره تدرين شرايج نحجز في الفندق انبات وباجر نرجع
لان باجر اجازه
نوره:مادري الي تشوفه
خليفه:هاه يا حلوين شرايكم انبات؟
احمد:هيييه ونريد الفندق فيه مسبح
خليفه:انته اليوم طلع لسانك
نوره:احمد يوم يستانس اتشوفه بشكل ثاني
خليفه:صدقج ماقد شفته مثل اليوم ان شالله دائمن بوديكم الحديقه
دانه:هييييييه عاش عميييي
خليفه بابتسامه:عفوا عفوا رقصتنا الافريقيه
دانه:ههه ههههههه انا رقااااااصه
ضحكو كلهم عقب على تعليقات دانه وبعد ما سكتو قالت فطامي
فطامي:اقااااصه اقاااااصه
نوره بصوت عالي:هههههههه ههههههه
حس خليفه ان قلبه رقع بقو من صوت ضحكتها الي يننته
##
##
##
ودمتم وديمه العطا

البارقة 2008
04-16-2010, 01:13 PM
"نــــــــــــــــــور"
الجزء السابع
حجز خليفه سويت في احد الفنادق المطله على البحر غرفتين وصاله وكان السويت قمه في الروعه استانسو اليهال
عليه نوره كانت ماخذه معاها ملابس احتياطيه لليهال سبحتهم وشربتهم حليب اشتروه وهم يايين
طلعت نوره للصاله وماشافت حد راحت على طول للبلكونه ووقفت اطالع البحر وتسمع صوته كان الجو روعه
وهيه سرحانه شمت ريحة عطر رجالي قوي وراها درت انه اهو نزلت بسرعه نقابها على ويهها والتفتت له
اتكى خليفه على الحاجز الي واقفه عداله وماكان لابس سفره
خليفه:رقدو اليهال؟
نوره:هيه
خليفه:وانتي ماتريدين ترقدين؟
نوره:الحين بروح ارقد بس شدنيه صوت البحر وقلت بطلع عن اليهال ياي عشان ما يدخل عليهم الهوا
كان الهوا يلعب بشعره وهو مغمض
التفتت له نوره
نوره:انته متسبح وطالع اهنيه روح داخل بتاخذ برد
خليفه:هههههه حتى انا بتخافين عليه
نوره:يمكن الحين ماتحس بشي بس بعدين بتتعب من الهوا البارد وشعرك خرسان
خليفه:اباه يحف
نوره :في مجفف داخل تعال بجففه لك
دخلت نوره وتبعها خليفه وابتسامته على شفايفه اول مره ايحصل اهتمام
كانت متجه لغرفة اليهال لاكن خليفه وقفها وهو يمسك يدها ويجرها لغرفته
خليفه:تعالي غرفتيه فيها مجفف عشان اليهال مايوعون
انتبهت اهنيه نوره لغلطتها وحست انها ماتقدر تمنع اريولها انها تلحقه في غرفة الملابس قعد خليفه واشار الها للمجفف التابع للفندق
خليفه:هااه مابتجففين شعري؟
هزت راسها باوكيه ومسكت المجفف واقتربت امنه اتجفف شعره ويدها تتخلل شعره اتفرق بين الشعر
كان مستانس ويحس بمتعه وهو مغمض عيونه خدمه مجانيه
بندت نوره المجفف
نوره:خلصت
خليفه:افاا والله كان جنااان
التفتت نوره اتريد اتروح
خليفه:هااه على وين؟
نوره :باروح ارقد
خليفه:توه الوقت
نوره بارتباك:انته مابترقد؟
خليفه:بعده بكير...شرايج ننزل نتمشى على الشاطئ
نوره بفرحه:صــــــــــــدق؟
خليفه:ننزل؟
نوره:ياليت والله بس انا مااقدر اخلي اليهال
خليفه:ماعليهم رقود
نوره:بس اخاف حد منهم يوعى ومايحصل حد
خليفه:عادتن يووعوون؟
نوره:لاا
خليفه:عيل احنا مابنتاخر
نوره:لا لا ما اقدر فرضا حد وعى على طول بعد ما نطلع
خليفه:يابنت الحلال مابيوعون صدقينيه لاعبين لين قالو بس التعب هاااد حيلهم
نوره:بعد ما اقدر....يمكن اللعبه الي كانو يلعبونها اتخلي فطامي تقافز في رقادها
خليفه:نووووره ياله خلينا ننزل مابيستوي عليهم شي على مسؤليتيه...ياله يابنت الحلال
لا تخافين بغفل عليهم ومابييهم شر ياله انسير ومافي داعي تلبسين عباتج بس ليلال ايكفي لان محد في طريقنا
طلعت نوره من غرفته
نوره وهيه متجهه للغرفه الثانيه:لاا ما اعرف اطلع من غير عباه
خليفه:اريحلج جذيه
نوره :لاا راحتيه بعباتيه ثواني بس
راحت عنه وتم واقف ايفكر ياترى كم عمرها وصلت الثلاثين لاكن عليها صوت عذااااب
ويد ملمسها يذبح...اعوذبالله من الشيطان وين راح تفكيريه انا
طلعت نوره معاه وهيه متردده تترك اليهال
نزلو تحت وكان المكان خالي الامن بعض الاجانب وخذو الطريق الي يودي للشاطئ وهناك بعيد عن اضواء الفندق التفت خليفه الها
خليفه:مابتعقين عباتج محد بيشوفج اهنيه
نوره:لا ماعليه
خليفه:بتخيس عباتج من البحر ترانا بنمشي على الشاطئ خليهن اهنيه على الكرسي واحنا رادين بنخطف عليهن
نوره:طيب
خلعت نوره العباه وصنفتها وحطتها على الكرسي وتمت بالنقاب والشيله الملونه الي عليها كان
خليفه رافع ثوبه ورابطنه على خصره وثاني اكمام الثوب اقتربت نوره امنه وهيه متوتره ومشت غريب امنه على امتداد الشاطئ
تم خليفه يتكلم ويسولف بدون مايحس بحواجز وكان اكثر كلامه عن زايد والاحوال الي تصيرله الحين فترة الانتخابات
وكل ماضحكت نوره حس خليفه ان ضحكتها اتلامس اوتار قلبه وفي سالفه من السالفات تم يضحك معاها بصوت عالي
وماحس بنفسه وهو يمسك يدها ويحاول ايهدي نفسه من الضحك وبعد عنا سكت من الضحك يوم شاف انها سكتت وعرف ان السبب هو مسكته لايدها تم يمشي معاها في طريق الرجعه ويده رافضه تترك هذا الملمس الناعم
وفي نفس الوقت كان يحس برجفت يدها الي استاااانس عليها
رن موبايله وكانت اميره المتصله الي تمت تساله اهو وين وشو يسوي وبعد ما قالها انه في دبي تمت اتحاكمه واشتغلت الغيره
وتم خليفه يشرح الها الوضع بدون ما اييب طاري لنوره انها معاه تمشي حس ابها انها اتحاول تسحب يدها في الوقت الي كان يحلف لااميره
انه مافي داعي تخاف من شي وانه قد كلمته بالقو سحبت يدها ومشت بخطوات سريعه تاركتنه رايحه لمكان عباتها واحساس موجع يدب في قلبها
بعد ما سكر عنها لحق نوره وتم واقف ينتظرها وكلام اميره ايرن في راسه بان نوره بتسحره وبتاخذه الها
هز راسه بمحاولة طرد هذي الافكار بعدها طلعو لفوق وعلى طوول نوره راحت للغرفه الي فيها اليهال ورقدت بدون ماتقول اي كلمه لخليفه
على اليوم الثاني طلع خليفه وحصل الكل صاحي واقترب منهم وقعد عدال نوره لاصق فيها كانت مشغوله
اتسوي سندويجات شل خليفه فطامي وقعدها على ريوله بعد ما رفعها من عدال نوره حاولت نوره تتجاهل وجوده
خليفه:اخبارهم الحلوين اليوم
احمد:عمي ودنا الالعاب مره ثانيه
خليفه:ياليت والله حبيبي بس انا عندي شغل ضروري اليوم ولازم نرجع الحين
احمد:تيبنا مره ثانيه
خليفه:اكييييد
التفت لنوره الي كان ايلاحظ ايديها ترتجف ومتوتره وهيه تسوي السندويجات همس الها
خليفه:شبلاج؟
التفتت له وتلاقت عيونها بعيونه لثواني:هاه لا ماشي
مد يده ليدها ومسكها
خليفه:ايديج ترتعش ليش
وقفت نوره بسرعه وسحبت يدها:مافيه شي مافيه شي نسيت اكل دوايه
وراحت لداخل وهيه تحاول تسحب نفسها تم خليفه ساكت منبهت اي دوا تقصد وتم ايفكر معقوله فيها مرض وانا مادري شوه لازم اكلمها في الموضوع
في السياره حاول خليفه يستفسر عن الدوا وقالت له انها فتامينات لازم تاخذها حس انها تجذب وهيه فعلا تجذب لانها ماتاخذ اي ادويه وجوده عدالها هو الي وترها وخلاها ترتجف
رجعو ومرت الايام احوال عيال اخوه مستقره حديث عادي ايكون بين خليفه ونوره وانشغل بعدها خليفه مع زايد بترتيب الانتخابات والاستعداد له
زايد بعد لقاءه مع نور تم يومين ايحس بتوتر وانزعاج من الموضوع كامل وتم ايحاول يلهي نفسه بلاستعداد للانتخابات
بدر قال لخليفه انه استعيل بفتح موضوع خطبته وهم مشغولين بالانتخابات وطلب انهم اياجلون الموضوع لين عقب
اما اليازي رجعت تتجنب فهد وتترقب الفرصه المناسبه عشان تنتقم فيها من فهد
رووووضه سالفه ثااانيه....ما خلت حد من صديقاتها ما قالت الها عن موضوع خطبتها واعلانها الرفض
واسباب الرفض ومن صديقاتها الي ايدتها والي رفضت تفكيرها واسبابها
اما هنيه فقد استخدمت كل وسائل الكبت على نور عشان تمنعها تطلع في الفله لاكنها تعبت معاها وهيه كل شوي محصلتنها في مكان في الفله
صرخت هنيه:بتعملي ايه يابنت
نور:هنيه انظري اليس من المستحسن ان نضع هذه هنا
امسكت هنيه نور من يدها وجرتها وراها الى ملحق الخدم
هنيه:يابنت حرااااااام عليكي انتي مابتوبيش عايزه تاطعي عيشي خليكي في الاوده يخرب بيتك
نور:يخرب بيتك.....ماذا تعنين هنيه؟
ادخلت هنيه نور الغرفه والتفتت لها
هنيه:اسمعي كلام انا تمااام اذا في سوي مشكل انا سوي انته مووووووت
اخذت نور تنظر اليها في محاوله ان تفهم اكثر
نور:انتي تتكلمين العربيه ولاكن لا اعرف ماذا تقولين او ماذا تريدين ان تقولي هل تفهمين لما اقول
هنيه:كلام زياده انا مايريد انته اجلس هنا روحي اعدي اقري في الكتاب بتاعك
واشارت لها على مصحفها
ابتسمت نور:لقد انتهيت من وردي هنيه لماذا انتي لا تقراين وردك
هنيه:انا مافي معلوم يقرا.......انا دلوئتي يروح برا سير يجي انتي مافي يروح برا اوكيه
ضحكت نور:لا افهم ما قلتي ولاكن حسنا اوكيه ههههه
هنيه:يالااااهوي منك
خرجت وتركت نور بعد ما سكرت عليها الباب زين
جلست نور على السرير وراح تفكيرها لصديقاتها في باكستان اتحس انها اشتاقت الهن
حرصت ام نور من يوم ما كانت نور صغيره ان تعلمها اللغه العربيه لغة القران وبعد ما توفت امها اهتمت ابها جدتها وسارت على نفس نهج ام نور في تعليم نور اللغه وتحفيضها القران والاحاديث
وبعد ما ماتت الجده اهتم ابها واحد من قرايب جدتها وكان رجل دين وصالح وكان يحب نور واااايد لانها من
اصل الجزيره العربيه وهذا الرجل يحب ابنا الجزيره العربيه لانهم ابنا الصحابه والخلفاء واول ما شاف هذا الرجل صور زايد في الجرايد راح عند نور يركض فرحان ورواها صوره
وقالها انها تشبهه وايد فرحت نور يوم عرفت بوجود ولد عمها الي حست انه شخص عظيم قدر يوصل
للمستوا الي وصله واكيد انه شخص صالح قدر بمحبته للناس وحبهم له انه يرتقي لاعلى المستويات
.................................................. .
دخل زايد للفله متجه للدور الفوقي لاكن ريحه غريبه منعته ايكمل طريقه الريحه هذي ما يحبها اصلا مش حلوه
تم يتلفت ايدور مصدرها وشاف شي خلاه يصرخ باعلى صوووووته
زايد:هنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ يه هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــيه يعل مامن هنيه
كانت هنيه تركض وتتعثر في ركيضها لين قدرت توقف جدامه
هنيه بتلعثم وخوف:حادر ايوا مين جرا ايييه
زايد بنظرات غاضبه اشار الها على العود الي مدخل طرفه في فتحه صغيره ونهايته يطلع منها دخان معطر
زايد: هذا ......هذا الارف منو حاطنه؟
رفعت هنيه نظرها للعود وتذكرت نور
هنيه:ا ا انا ا ا
زايد:هيه صح ؟....هيه يعني سمحتيلها تطلع
هنيه والدموع بدت تتجمع في عيونها:ياباشه انا انا
صرخ:انا شو قلتلج ما قلت ياويلج ان خليتيها تمشي في الفله ..لا وحضرتها ماخذه راحتها تتحسب البيت بيت ابوها
حاطه اليه هالزق الي ريحته تيب المرض
انتحبت هنيه بالصياح وهيه خلاااص ماتقدر تستحمل اكثر
هنيه:يابااااااشه انا خلاااااص حاخد عيالي وامشي انا عارفه مليش مطرح هنا......دنا غلبت يابااااشه معاهااا هيه مش راضيه تسمع الكلام والله ياباشه
انا مابنامش الليل وانا بفكر انك حترجعني مصر تاني دنا غلباااانه يابااااشه دنا امي عياااانه واخواتي مش لاييين شغل واختي ارمله وتحتها كومة عيال
زايد:بس يا هنيه انا ادري بالاحوال هذي ما في داعي اتمين اتعيدينها اليه
هنيه:طب ياباااشه انا البنت نور دي مابتعبرنيش دي مابتفهمش انا اؤلها ايه هيه بتتكلم عربي بس مش فهمه احنا بنؤلها ايييه
تم زايد ايطالع هنيه عقب قال الها
زايد:سيري ازقريها اليه انا بسنعها مسودة الويه ناقصنيه عاده انا بس ريحتهم الخايسه
هنيه:طا طايب طيب
التفتت هنيه وركضت بسرعه عند نور
دخلت عليها الغرفه
هنيه:اوومي يابنت اووومي
نور بنظرات مستفسره:ماذا هناك؟
هنيه:مازا هناك ؟..هناك اجلك يابنت امشي معااايه الباشه عايزك
نور باستفسار:ماذا تعنين؟
هنيه بصوت عالي وهيه ترفع يدها:الباااشه عيزك
نور:الباشه هو السيد حسننا وما تعني الكلمه الثانيه
هنيه:يالاااااااااااهوي دنا حشق هدومي بنت يانووور امشي مع انا بااااشه برا يريد انتي
نور تشير لنفسها:يريدني انا؟
هنيه:ايوااا
ابتسمت نور:حقا هل صفح عني؟
هنيه:بلاش يابنت تتكلمي معايه كده امشي باااه
نور:حسنا حسنا سالبس حجابي واتي
اليوم نور كان اللبس الرئيسي الها هو الاحمر شال احمر وصروال احمر والقميص بالوان متداخل معاه اللون الاحمر
لفت الشال على راسها كالعاده واحضرت شال اكبر لونه اسود يغطي بقية جسمها وطلعت رايحه لزايد مستانسه
كانت تمشي واطالع تحت وهيه تمسك جوانب الشال الاسود ونظرها كل اشوي ارتفع لزايد قربت امنه اكثر وبدت اخدودها
تحمر وابتسامه عذبه مرسومه على شفايفها توتر زايد اول ما شافها وخصوصا ان شكلها يذكره انها تشبهه
تم ايطالعها من فوق لتحت بنظرات احتقار رفعت نظرها له
نور:طلبتني سيدي؟
حس انه ما يعرف شو يقول رغم انه يحتقرها الا ان حضورها قوي عليه
زايد:شوو هالزفاته الي معلقتنها اليه في كل مكان
كل مكان هيه الكلمتين الي فهمتهن اما بقية كلامه ما فهمته تمت اطالعه على امل انه يوضح شو قال
زايد بصوت عالي:انتي تسمعين ولا لا؟
نور:اسمعك سيدي ولاكن لم افهم ماذا قلت قبل قليل
زايد:انتي كيف تتكلمين عربي وماتفهمين؟
نور وهيه تنزل راسها تحت وترفعه:افهم القليل مما تقول سيدي....انته لا تتكلم الغه العربيه الفصحى
زايد:هذا الي ناقص
هزت راسها بنعم:اجل هذا الذي ينقصك
زايد بغيض:مـــــــــــــــرض انتي بتفهمينيه شو ينقصنيه
رفعت نور نظرها له مستغربه سبب غيضه
نور:اعتذر سيدي لم اقصد ان اقول شيء يغضبك
زايد:جــــــــــــــــــب
نور:هل تعني بان اصمت
زايد قرب ايمط شعره:قلت جــــــب
نزلت نور راسها تحت
نور:حسنا سوف اصمت
تم زايد ايطالعها ويحس بحراره تطلع من جسمه كيف يتفاهم معاها هذي
زايد:طالعينيه زين.....الوسخ هذا ممنوع تفهمين
سحب زايد العيدان وفرهن على الارض ودعس عليهن بريوله
واشار الها عليهن
زايد:هذاااا ممنووووووع ممنووووع تفهمين
هزت نور راسها بنعم وهيه اخيرا فهمت شو يريد
نور:حسنا حسنا لقد فهمت ...الم تعجبك رائحته؟
زايد:انجبي ما اريد اسمع صوتج ولا اريد اشوفج اهنيه ولا اريدج تدخلين الفله مره ثانيه
رفعت نظرها له وفهم من نظراتها المستفسره انها ما فهمت شي
زايد:لاحولا ولا قوة الابالله
ابتسمت نور يوم سمعته ايقول جذيه لانها اتحب ذكر الله واااايد ورددت وراه بصوت خافت
زايد:انتي ناويه تذبحينيه انقلعي داخل
رفع يده عقب واشار الها لملحق الخدم وصرخ بصوت عالي
زايد:انقلعـــــــــــي
ركضت نور ناحية الملحق واول ما دخلت ضحكت بصوت عالي
هنيه باستغراب:هو جرا ايييه بتضحكي يابنت
نور:هنيه ما ذا يعني بكلمة انقلعي
اغمضت هنيه عيونها اعلان انها نفذت عندها كل طاقات التحمل
نور ما فهمت الكلمه لاكنها فهمت لحركة يده
.....................................
كان بدر عند زايد في المسا وهو فاطس من الضحك
بدر:هههههه تتكلم اللغه العربيه ههههه
زايد: يعني انجلبت الايه بدال احنا ما نفهم الها ونتوهق بالي اتقوله صارت اهيه ماتفهم النا واحنا نفهم شو تقول
بدر:ليتنيه دريت ابها واحنا يايين جان استانست والله معاها بالسوالف
زايد:والله بتم اتسولف معاها بالفصحى
بدر:شو المشكله مب لغتنا
زايد:اي لغتنا الله يهديك انته اتشوف حد يتكلمها
بدر:لغة الاجانب بنتكلمها عادي ماعندنا مستحى فيها ....ويوم بيينا اجنبي يعرف عربي بتحصله يتكلم بالفصحى واحنا بنجاريه عشانه اهو
وبنتكلم بالفصحى عادي
زايد:تعال انته ...ناوي تنفخليه راسيه اكثر مماهو منفوخ ...اقلع عنك الرمسه هذي
بدر:ياحليييلها ولا لغه عربيه فصحى ههههه....تدري العجم حاسدينا على هذي اللغه وهم اتقنوها اكثرعننا...في باكستان والهند مدارس وااايد
كل طلابها يتكلمون الفصحى وحافضين القران والاحاديث مهتمين بعيالهم اكثر عننا احنا الي همنا اهنيه اننا اندخل عيالنا مدارس اجنبيه
زايد بطنازه:شرايك اتكلم باجر في الانتخابات ..يجب علينا العوده الى اللغه الفصحى عليكو ايتها القبائل العربيه
محاربة اللغه الاجنبيه
بدر:هههههه جناااان شرايك
زايد:لا والله ...عشان مايتم نعل في القاعه ماينفر عليه
ضحك بدر بصوت عالي وتم زايد ايهز راسه على دخلت خليفه الي تم يضحك هو بعد عقب بعد ما عرف بالسالفه
خليفه:والان ايها السيد هلا طلبت لنا الطعام هههههه
زايد بغيض:ويمييين ان ما اصطلبتم انكم اتعرفون عماركم زين انجبو
خليفه:هههههه حسنا حسنا
زايد:خاااال وبعديييين؟
خليفه:اوكيه اوكيه تنفع هذي هههههه
.................................................. .................
في اليوم الثاني كانت جدة زايد قاعده في الحوش عدال سيارة فهد الي طلع وحصلها
فهد:هااه يدوه علومج
الجده بعصبيه:الدريول وييين؟
فهد:طرشته اميه اييب سمان من المينا
الجده:هيييه امك انا ادريبها يوم درت انيه بروح لغنميه طرشته ماتبانيه اروحلهن
توهق فهد وحب ايدافع عن امه
فهد:يدووه انا قلتله ايروح عشان انا في خاطريه اوديج لغنمج واميه ماطرشته الامن بعد ماقلت انا انيه بوديج
الجده:زين عيل ياله شغل الموتر
التفتت عقب للباب
الجده:يزوووي يايزووووي ياله فديتج
طلعت اليازي:بنرووح
فهد:وانتي وين تبين اتروحين
اليازي:بروح مع يدتيه
تم ايطالعها فهد بنظرات
فهد:ووين عباتج
اليازي:مش لازم احنا بنروح الغنم
فهد:لااا والله ...مافي طريق فيه سياير لين العزبه
رفعت اكتافها:ماتهمنيه
فهد:زين اركبي اركبي خليهم ايقولون عيوز شاله معاها خدامتها
اليازي:انا مش خدامه
فهد:انا الي بقول؟ الي بيشوفونج بيقولون
اليازي:اووووه دقيقه انزين بيب عباتيه
راحت اليازي داخل وانرقع فهد على راسه بعصى جدته
فهد:اي........ يدوووه شبلاج
الجده:انته شبلاك على هالمسكينه جان خليتها تروح بدون عباه شو المشكله
فهد:ياسلااام ...من متى هذا احنا ماعندنا بنات تتصقع بدون عباه...ولا اهيه خلاص اتعودت بيت خالتها كل شي فري
الجده:جب جب سكر ثمك هذا ويويلك ان لعوزتها في السياره تراك مابتاخذ الا اهيه
فهد:اتهبي
وصلت اليازي وركبت معاهم
ساق فهد وطلع من البيت وشاف انها ماتغطت
فهد:انتي تتغطين ولا لا؟
بادلته اليازي بالنظرات من المرايه
اليازي:لااا ما اتغطى
فهد:والله ان ماتغطيتي انيه احولج اهنيه
اليازي:يدوووه قوليله ...اكيه يدوه مش متغطيه
فهد:هذي عيوز ولابسه برقع
الجده:عيوز امك يامسود الويه....شبلانيه انا ما اتغطى انا حرمه حشيم ولازم انيه بتغطى
فهد:زييين علمي بنت ولدج
الجده:وحتى بنت ولديه حشيييم ومزيونه ولازم انها بتتغطى الا انته مستعيل وماكلنا في بطنك
رفع نظره الها في انتظار انها اتنفذ الامر
اليازي:اووف
رفعت غطاها وتغطت وهيه متنرفزه
اليازي عاشت طفولتها في بيت خالتها الي كانت فري وماحصلت حد ايوجهها بالصح والغلط
ماكانت مهتمه بحجابها ولا انها اتغطي ويهها طبعا مش تعمد ولاكن جهل وهذا الشي مش فاهمنه فهد الي ماخذ عنها فكره سيئه
تحتاج البنت من الصغر التوجيهات وان تربي الام الستر والحيا في بنتها لاكن اليازي ماحصلت حد ايقوم بهذي المهمه
اتجه فهد بسيارته لطريق سويحان وين عزبة الجده في المناطق الصحراويه هناك
كانت اليازي فرحانه واااايد لانها اول مره اتروح العزبه
اليازي:اللــــــــــــــــــه يدوه هذي عزبتج
التفت فهد ناحيتها مستغرب انها اول مره تي
اليازي:يدووه انحول
الجده:هيييه فديتج حولي
حولت اليازي وصرخت:لااااااا
سكر فهد الباب والتفت ناحيتها
فهد:شبلاااج؟
اليازي:اندعس نعليه في التراب
تم ايطالعه مستنكر:والله لابسه كعب واتقولين اندعس؟
اليازي:الحين شو اسوي ما اقدر امشي
فهد بغيض:انتي ايه انتي وين عايشه؟ شوو هالملاقه؟ عقي النعول وامشي عادي
اليازي:واللـــــــــــــــــــه امشي حافيه على التراب اتريد اريوليه تتوسخ
فهد فقد صبره:لااااا والله بتتوسخ اريولج شيخه واحنا ماندري
اليازي بتحدي:هيه شيخه
فهد:ويوم انتي هب ويه سيرة العزبه ليش يايه
اليازي:وانا شو درانيه ان عزبتكم كلها رمل احنا انروح عزبة خالوه في المزرعه المكان اهناك كله نظيف
فهد:ماخربج انتي الا هالخاله المدرن مثل مايقولون...والله تبين تنزلين اكيه يدتج عند غنمها وان مابغيتي تمي في السياره
امبونج هب يايه اتساعدين
خلاها وراح وتمت اليازي اطالعه بنظرات كلها غيض وحقد عقب ركبت السياره وتمت فيها مقهوره
راح فهد عند يدته ودخل شبك الغنم ومسكلها وحده من الغنم قربها وتمت اطالعها وقالتله عقب ايروح عند الراعي اييب مقص عشان اتقص
الشعر الزائد في المعزه وفهد نفذ الها كل طلباتها وتم ماسك الغنمه والجده اتحلقها واليازي اطالعهم بنظرات مستغربه
شعر المعزه تطاير على فهد وخيس ملابسه وبعد ما خلصو تمو شويه عقب رجعو السياره كانت اليازي قاعده ورا فهد
حطت يدها على خشمها
اليازي:اووووف شو هالريحه
ولزت للجنب الثاني مبتعده من وراه ومازالت حاطه يدها على خشمها
اول ما ركب فهد
اليازي:اع شووو هالريحه
طالعها فهد من المرايه بغيض وتم ساكت ايسوق السياره وهو مقهور منها
اليازي تمت كل شوي تهب الريحه وتصدر كلمة اع اخ شو هالريحه وتحرك يدها تبعد الريحه عنها
بعد ما وصلو رقع فهد باب السياره وركض لفوق فكرت اليازي انه اكيد رايح يتسبح لاكنها انصدمت بيديه مسكتها
اول ما صعدت فوق وسحبها لاحد الغرف
اليازي:ايييييه اتركنيه
لصقها على الجدار وثبت ايديه على الجدار وهيه جدامه محصوره بين ايديه والجدار وتم ايطالعها بنظرات ناويه على الشر
فهد:هااه اليازي شو رايج في الريحه
اليازي:وخر عنيه ريحتك خايسه
فهد وهو يقرب عليها اكثر:والله عيل شمي اكثر عشان تتعودين
اليازي:اقولك وخر عنيه
طوقها فهد بين ايديه وهو يدعس بويهها في صدره
فهد:شمي زين شمي وافهمي انج باي حاجه ناويه اتغيضينيه انا بعاقبج ابها
كانت اتقاومه وتحاول تتفجج امنه رفعت ايديها وتمت تضربه على صدره ضحك فهد وهو يدعس ويهها اكثر واكثر
رفعت اليازي راسها وحطت عيونها في عيونه وهيه بعدها لاصقه في صدره
اليازي وهيه اتصيح:بطلنيه
حس فهد برجفه من شكلها القريب وايد دزها بعيد عنه وطلع بسرعه
.................................................. .................................
قعد زايد في الحديقه على الطاوله القريبه من برجة السباحه ينتظر هنيه تيب له الفطور لاكنه تفاجئ بوحده ثانيه
ابتسمت نور وحطت الصنيه على الطاوله
نور:اسعدت صباحا سيدي
التفت الها زايد وولعت عيونه من الغيض والاستفسار ليش اهيه الي يابت الريوق
نور:هنيه لم تستطع ان تحضر الفطار انها تعاني من الرشح وتشعر بدوار
صرخ زايد:وانتي منو قالج هاتي الريوق وين الخدامه الثانيه؟
فهمت نور انه يقصد الخدامه الثانيه
نور :ل لقد ذهبت مع السائق لاحظار بعض المستلزمات
زايد وهو يحاول يكبت نفسه:وانتي منو عطاج الاذن هاااه
تمت نور اطالعه ماتعرف شو تقوله
زايد:مليووووون مره قلت ما اريد اشوف ويهج
نور وكلامه بعده مش مفهوم الها
نور:ااسكب لك الحليب؟
زايد:انتي عنز ماتفهمين؟
تمت واقفه وتحاول تفهم شو يقول مع ان بعض الكلمات اتحس انها مفهومه لاكن المعنى مش واضح
زايد:لحووووووووو يالله انقلعي انقلعي داخل
بتردد:ماذا تعني بكلمة انقلعي
التفت زايد بسرعه للجهه الثانيه وهو يحاول يكتم ضحكته وبعد الموووت قدر التفت الها وهو يوقف
زايد:انقلعي يعني انقلعي وانا مش مسؤل منج عشان اقعد افسرلج الكلام ويالله فارجي
نور ما تحركت وتمت اطالعه بنظرات استفسار
زايد ووصلت عنده:تبين اتعرفين شو انقلعي انا بفهمج شوووه
جلب زايد صنيه الفطور واتناثر الاكل في كل مكان ونور اطالع بعيون مصدومه ومش متخيله الي يصير
زايد بصوت عالي :هذا يعني انقلعي يعني انا ما اريد اي خدمه منج فهمتي ولا ما فهمتي ما يهمنيه
المهم ما اريد اشوووووف ويهج
نور بانفعال وعيونها اتجول على النعمه المرمايه:تبا لك لما انت غاضب لما تفعل هاكذا بما انعم الله عليك
زايد :جـــــــــــــــــــــــــــب
نور بتحدي وغيض تملكها غصبا عنها وهيه تشوف النعمه تنرمى جذيه:لن اصمت لما انت متعجرف ؟ماذا فعلت لك كي تغضب
مسكها زايد من زنودها بغيض
زايد:انا اتقوليليه تبا لك يابنت الباكستانيه هااه منو انتي عشان ترفعين صوتج عليه؟
نور بضيق:اتركني ايها الوقح لا يجوز لك ان تلمسني هيا ابتعد عني
زايد قربها اكثر امنه ولامس صدرها صدره
زايد:ما بتركج زييين شو بتسوين يعني؟
رغم انه مستحقرنها الا انه حس بمتعه غريبه وهو ايقربها امنه بالغصب
ارتجفت نور وحست انها ما تقدر اتجادله اكثر فنزلت دموعها معلنه ضعفها
نور:اسالك بالله لاتفعل بي ذالك؟ ان ملامستك لي تغضب الرب
هزته كلماتها وتركها وهو يبعدها بعيد عنه
زايد:ماااااااا اريد اشووووووف ويهج انقلعي
اول ما ترك زايد نور طبعا طاحت على الارض قامت نور بسرعه وشلت الشال الاسود الي طاح منها اول ما مسكها زايد
ولفته عليها بسرعه والتفتت وهيه تطلق شهقه عاليه سمعها زايد وهيه رايحه داخل
تم واقف متنرفز ومتضايق وعيونه اتجول على الفوضى الي سواها
.................................................. ..........
كان خليفه رايح البيت واميره اتكلمه في التيلفون
اميره:اظاهر ان الحرمه بدت تسحرك ما شوفك يتنا من ملجت عليها
خليفه:ييت البارحه وقالوليه انج راقده
اميره:انزين جان قلتلهم ايوعونيه
خليفه:اميره لاتنسين ان احنا بس مخطوبين لبعض ولوما انتي بنت خالتيه انا ما قدرت اشوفج واتكلم معاج يعني استحي اطلبج
وبعدج ما صرتي على ذمتيه
اميره:قصدك نملج
خليفه:زييين بديتي اتفكرين
اميره:خليفه انا ما اريد ملجه عاديه وخلاص انا اريد حفله كبيره اذا انته مستعد الها ما عنديه مانع
خليفه:الحين انا ما اقدر اسوي حفله لنج تدرين يبالها مراكض وانا والله وقتيه امراكض مع زايد
خليه لين ايخلص وعقب فالج طيب بسويلج حفله لا صارت ولا استوت هااه راضيه
اميره بدلع:ههه اكيد حبيبي
خليفه:اووووه خفي عليه انتي تدرين ان الكلمه هذي اتذوبنيه وبدال لا اروح البيت باييكم
اميره:هههه اصلا انا في الكليه
خليفه:فديييت انا الكليه
اميره:يوووه خليفه بس عاااد....هاااه انتبه انته اليه انا تحمل من الحرمه الثانيه تسحبك الها
خليفه:انتي متى بتفهمين شو سالفة الحرمه الثانيه
اميره:عاده انا اخاف منها ولازم تتذكر انها اهيه لابسه النقاب عشان تخفي عيوبها
خليفه:هيه بكبرها ماتهمنيه زييين جذيه
اميره:طيب حبيبي بسكر البنات كلونيه بعيونهن
خليفه:طيب باي
سكر عنها ونزل من السياره رايح داخل البيت وحصل الكل قاعد في الصاله استانس يوم شافهم وحذف عقاله وسفرته
خليفه:زيييين بلحق يعني اليوم اتغدا معاكم
ناصر:هيه بس احنا نتغدى على الارض مش على الطاوله
خليفه:وانا بعد بتغدا معاكم على الارض
ابتسمت نوره وراحت المطبخ عند الخدمات ويابت لفراش فرشو على الارض وحطو الاكل والتف الكل
على الغدا راح خليفه يغسل ايديه وقعد عدال نوره وهند امبينهن ارتبكت نوره من قربه وحاولت تتجاهل الموضوع
احمد:يوووه انا ما اريد اقعد عدال هذي ام كشه
دانه:انا مب ام كشه انته كشه وصاحت دانه
خليفه:لا لا لا افا ياعيال وقعه على الاكل
احمد:قلها اتروح مناك عنيه بعيد
نوره بحزم:احــــــــــــمد
رفع احمد نظره لنوره ورجع واعتدل في قعدته تم خليفه ايطالع ومستقرب من كلمتها واحساس غريب انها يمكن مرهبتنهم افكار سودا تمت اتجول في راسه لاكن
حركة احمد عقب بددت كل هالافكار
قرب احمد من دانه وحبها على خدها
احمد:فديييييت انا كشتج ههههه
عقب رد وطالع خالته وابتسامته على شفايفه....نوره تمت اطالعه بنظرات عيونها واحمد اينزل راسه تحت ايطالعها
احمد:خلاااص حبيتها ....خالوه اقول اداب الطعام
نوره:لا دانه الي بتقول
هند:لااا خلي عميه خليفه اهو الي يقول
التفتت نوره لخليفه
خليفه:هاااه انا ا ا ا لا خلو دانوه ابا اشوفها اذا تعرف
دانه:انا اعرف انته الي ماتعرف كلت العيش قبل لا تقول بسم الله
ضحك خليفه بصوت عالي:هههههه انا قلت بس انتي ماسمعتي
دانه:شوووف اول شي نغسل ايدينا عقب نقعد جذيه ريل تحتنا وريل عدالنا بعدين انقول بسم الله تدري ليش عشان الشيطان ما ياكل معانا
استانس خليفه عليها وهو ايهز راسه
دانه:بعدين ناكل من جدامنا بايدنا اليمين الرسول قال جذيه واحنا نسمع كلام رسولنا عشان نحيي السنه
خليفه:براااااافو دانوه
دانه:لا مش برااافو قول شاااااطره هذي مش مالتنا
خليفه:هههههه فديتج انتي متى التزمتي وما عطيتونيه علم
بعدها بدا الكل ياكل
احمد:خالووووه عطينيه لقمه من ايدج الحلوه اخر لقمه اليه
نوره:خلصت؟
احمد:هيييه
اعطت نوره لقمه اخيره لاحمد وقام وهو يقول الحمدلله
هند وقبل ماتقوم:وانا بعد خالووه
ابتسمت نوره واعطتها
دانه:وانا بعد
طالع خليفه ناصر الي ابتسم منحرج وقف وقبل لا يروح رجع ونزل خذ اللقمه من يدهاوراح
خليفه:هههه يعني لازم اخر لقمه ياكلونها من يدج
نوره:شو اسويلهم من العام وهم متعودين عليها
خليفه:واااال من العام
نوره:في البدايه ماكانو يرضون ياكلون بايديهم وبعد الموت وافقو على اساس اعطيهم انا اخر لقمه
خليفه:اكيد فيها سر هاللقمه
هند قربت منهم:جربهاا لذييييذه
خليفه:صدق!!!؟ عيل قولولها تعطيني اياها
التمو عليها وتمو يترجونها
نوره:طيب طيب روحي هند غسلي ثم فطامي وانتو ياله روحو فوق
احمد:اول شي عطيه اللقمه حراام طالعي كيف عويناته اطالعج
نوره:احـــــــــــــــــمد
ضحك احمد وركض فوق يلحق بالبقيه
قرب خليفه راسه منها:احم بتعطينيه انا بعد لقمتيه عشان اروح ارقد ؟
كانت متوتره وهيه ادلقم له لقمه كبيره دعستها في ثمه وعيونها مركزه في عيونه
خليفه فتح اعيونه اول ما حطت اللقمه في ثمه واول ما حاولت توقف عشان اتروح مسكها من يدها ومنعها توقف واشار بيده
الثانيه تنتظر لين ما بلع اللقمه
خليفه:اوف والله انها لقمه عجيبه
نوره:ههههه
خليفه وترته ضحكتها:ما تغديتي؟
نوره:ما عليه عقب بتغدا
خليفه:كنتي تتغدين مع اليهال وخربت عليج
نوره:لا والله انا اتغدى عقب.... ما اعرف اتغدا لين ما يخلصون
ابتسم خليفه:مشكووووره نوره انتي والله خاله ونعم الخاله
نزلت نوره راسها تحت:حتى انته ماتقصر فيهم
خليفه:انا مادري شو كنت بسوي لو ما انتي ....الا صدق انا مستقرب من دندن قاعده اتحدث
نوره:ههههه ههههه هيه حرمه مش ياهل وتفهم عيل وين لو سمعت فطامي اتقول اداب النوم
خليفه:صدق عيل افرشيليه فراش عندها اليوم
نوره وهيه منزله راسها تحت:فطامي ترقد عنديه
سكت خليفه وقام رايح للمغاسل وهو مبتسم

##
##
##ودمتم وديمه العطا

البارقة 2008
04-16-2010, 01:15 PM
نـــــــــــــــــــور"
الجزء الثامن

دخل زايد ملحق الخدامات والخدامه الفلبينيه تمشي جدامه ادله الطريق صوب هنيه وقف عند الباب
بعد ما قالت الخدامه لهنيه ان السير ياي وهيه كانت في لفراش تعبانه تلخبطت هنيه اول مره زايد ايي عندهن في الغرفه
زايد:هنيه....
اعتدلت هنيه وهيه تعبانه على الاخر
هنيه:ايوا يا باشه
تقدم زايد في الغرفه كم خطوه رايح صوبها
زايد:تعبانه وايد؟
هنيه:شوية رشح ياباشه
زايد:عطينيه رقم ابو فريد بتصله ايي وبخلي الدريول عقب ايوديكم المستشفي
هنيه:مفيش داعي ياباشه البنت نور ادتني زنجبيل وانا بحس حالي كويسه
زايد بحزم:كم الرقم؟
اعطت هنيه زايد رقم زوجها والتفت اهو للجهه الثانيه عشان يتكلم وانصدم من المنظر الي شافه
كانت لابسه حجاب ابيض ساترنها بالكامل وقاعده في الزاويه على سيادتها وشكلها مخلصه كان ويهها احمر ايدل على انها كانت في نوبة
صياح تلاقت نظراتها مع نظراته لثواني والتفتت عنه بنظرها لجدام بعدها قامت وطوت السياده وراحت
للسرير الثاني وقعدت على طرفه في الجهه الثانيه حس زايد انه مش مركز بكلامه مع زوج هنيه وبالعافيه قدر ايقوله يحضر عشان ايروح مع
زوجته المستشفي سكر عنه وجالت نظراته بالغرفه ووقفت عندها وهيه معطيتنه طرف ويهها ومنزله راسها تحت لين الحين اثار الصياح باينه عليها ياترى شو الي كان ايصيحها
كره زايد هذا الشعور الي حس فيه وتم يذكر نفسه انها بنت باكستانيه لا راحت ولا يت خلها تنقلع
مع انه انسان مايحس بحنيته وهيه تطلع غصب عنه والدليل اهتمامه بمرض هنيه لاكن هذي لازم مايوليها اي اهتمام
شكرت هنيه زايد وطلع عنهن وهو يحس بضيقه
..................................................
صرخ بدر الي كان في سيارته راجع البيت:وين انته
مروان:انا بخير مافيه الا العافيه
بدر:وييييين
مروان:راجع البيت
بدر:ياله انا راجع بعد
اتلاقى بدر ومروان في الحوش ودخلو ميلس الريايل
بدر:اشوووف
ضحك مروان:ياريال طلعوها مافيه شي
بدر:الكلب من وين ياب سلاح وضربك؟
مروان:ااااه يا اخي لو تقول الدنيا امان هذي عصابات محد يدريبها مرتبين عمارهم واشغالهم اخس من عصابات المافيه
بدر:ما اتخيل ياخي عندنا احوال جذيه
مروان:اوووه
بدر:اسمعنيه اقبض مكتبك وخلص الاشغال الي لك وحركات التنكر والدس بين لبيوت اقلعها
وين عايشين احنا
مروان:يا اخي ليش انته ماتريد اتصدق اقولك عندنا احواااال بنغال شغالين مخدرات ولعب قمار وبلاوي
بدر:خل غيرك ايشوفهم حرام عليك اميه لو يستويلك شي نقزت وماتت
مروان:يابدر انا من البدايه مفهمنها عن طبيعة شغليه والاخطار الي بتواجهنيه
بدر:اااه يعني من زمان قايللها توقعي خبر موتيه في اي يوم...زادنها اتبات على سيادتها تدعا ان الله يحفضنا
وماتشوف فينا مكروه
مروان:فديتها انا لوما دعاويها اليه جان منزمان رايح فيها
بدر:الله يهديك يا خويه وترحمنا شوي من همك....زين انك هب معرس جان المسكينه بنت الناس فارشه سيادتها عدال اميه
ضحك مروان:لا عاده الليل لازم انا باخذ اجازه
بدر:والله ما عرفنالك سعات اتقول انا مرتاح عزابي والحين بتاخذ اجازه على الليل
مروان:اخبار الخطبه
بدر:اتسكر الموضوع لا هم فتحوه ولا انا ناوي افتحه
مروان:واميه؟
بدر:لا اميه قلتلها لاتفتحين الموضوع لين انخلص من زايد
مروان:يالله الله كريم يمكن تعقل في الفتره هذي واتوافق
ابتسم بدر باستنكار وما رد على مروان
.................................................. ...
نزل فهد من فوق وانصدم من اليازي الي قاعده جدام امه الي كانت اتجدل الها شعرها تمت اطالعه بنظرات و
ولفت بنظرها عنه للجهه الثانيه كان ماسك كتبه والاب توب تقدم منهن خطوتين وبعده مستقرب
فهد بصوت معصب:امــــــــــــــــيه
رفعت ام فهد راسه له:هلا فديتك
فهد:وبعدين يعني شو سالفتها هذي
ام فهد:بلاك يا ولديه؟
فهد:هــــذي شبلاها ماتتحجب ماتشوف ريال جدامها
بنظرات تقهر سحبت اليازي جديلتها من يد ام فهد ووقفت وهيه رايحه لفوق تتبعتها نظرات فهد لين ما اختفت
رجع وطالع امه بنظرات استفسار
ام فهد اتوهقت ماعرفت شو تقوله:ا ا ا بعدها ياهل يا ولديه
فهد:هـذي ياهل!!!! مب بالغ؟
ام فهد:عاده يا ولديه انا شدرانيه ابها ما اعرف اقولها ااتحجبي استحي منها لبنيه شويه ما اعرف شو في خاطرها
فهد:ماتعرفين شو فيها اا هذي صايعه فالته وبذكرج في يوم عنها
وطلع فهد وهو معصب اكثر
ام فهد:الله يهديك يا ولديه لاتقول عن بنت عمك جذيه
صفق الباب وهو طالع
.................................................. ..............
اول ما دخل خليفه فراشه في المسا اتذكر فطامي ودعا النوم قام مبتسم لبس فانيلته وطلع صوب غرفة نوره
سمعت نوره دق خفيف على الباب
نوره قربت من الباب :منووو
خليفه:احم ا اانا فطامي ارقدت؟
تذكرت نوره
نوره:لحضه شوي
راحت نوره لغرفة الملابس ولبست شيله كبيره ولبست النقاب وفتحت الباب لخليفه
نوره:لا بعدها واعيه
خليفه:ممكن اريد اشوفها؟
نوره وهيه تفتح الباب اكثر:تفضل
خليفه عجبه جو الغرفه باااارده وريحتها حلوه وما حس بنفسه وهو يقول:اللــــــــــــــــــــــه ريحة الحجرة جنان
قرب من البنت الي على السرير تستعد للرقاد
خليفه:مساء الخير يا حلووه
فتحت فطامي ايديها عشان ايقرب وتحضنه وذااب خليفه لحضتها بهالحضن المرحب به
خليفه:يووووه فديتج
قرب منها وطاح عدالها على السرير وحضنته فطامي وتمت اتحبه في ويهه وخليفه مستانس
خليفه:فديت روحج ثرج هب هينه الحين انا ياي حق لاذكار اتسويبيه جذيه
كانت نوره واقفه عند نهاية السرير اطالعهم وهيه مبتسمه
خليفه شافها:وانتي كل يوم معيده معاها على هالحب
نوره:هههه ههههه فطامي بس حبيبي
خليفه في خاطره"عاده انا بروحيه جو الغرفه مدوخنيه ادوخينيه بعد بضحكتج"
حط خليفه عيونه في عيون فطامي
خليفه:اشوف عيووونج
فتحت عيونها اكثر في عيونه ورجع يضحك ونوره احاسيس غريبه انتابتها مره ثانيه من وجوده معاهن
حضنت فطامي ويه خليفه وهيه تقول
فطامي:بـــــــــــــــــــــابا
انتفض خليفه من سمع الكلمه وحس بدموعه غصبا عنه تتجمع في عيونه ودعس بويهه في حضنها
ايحاول ايسيطر على مشاعره الي تمت اتزيد وفطامي تحضنه اكثر وهيه تكرر نفس الكلمه بعدها لفت ويهها
لنوره وقالت:مــــــــــــاما
انفجر خليفه الي ما قدر يستحمل اكثر بشهقه ركضت نوره بسرعه وطاحت ورا فطامي وهيه تحط يدها على كتفه
نوره:خليفه تعوذ من ابليس
قعد خليفه وهو يحضن فطامي ولامنها لصدره
خليفه:ما اقدر ما اقدر انا استحملت واااايد وكبت واااايد انتي ماتدرين بغلاة خلف اخويه ااااااااه ابيع نصف عمريه
واشوفه لو مره وحده بس
نوره:لا حول ولا قوة الا بالله كل شي مقدر ومكتوب واجله وقف وكلنا راحلين من هالدنيا.....الوعد في الجنه ان شالله
يعني شو الي مصبرنا على فرقا احبابنا الا اننا بنلاقيهم في الجنه يالله بحسن الخاتمه
مسح خليفه ويهه وابتسم
خليفه:اسمحيليه والله مادري شوصار اليه....
وهز راسه ونظرته رايحه لبعيد
خليفه:ماكنت اتخيل انيه بفارقه في يوم هو كان كل شي في حياتيه الاب والاخ والصديق
ابتسم
خليفه:كان ايقولليه عرس يا خليفه واسمع كلمة بابا محلاتها....الله يرحمه
كانت نوره اتحس بسجاجين تنحرها واتحاول تمنع نفسها ماتنفجر اهيه بعد
نوره:الله يرحم جميع موتى المسلمين
خليفه:امييين اميييين...سمحيليه ...اكيد انج ذايقه نفس الكاس وانا جددت المواجع
نوره هزت راسها:كاس مر
نزلت نوره راسها تحت في محاوله اكثر انها تمنع نفسها ماتصيح خليفه حس ابها وحط فطامي على المخده
واول ما التفت الها نزلت نوره بسرعه من على السرير وهيه تدري انها كسرت خاطره ويمكن يحاول
ايواسيها
نوره:انا بروح اشوف اليهال
استغرب خليفه من سرعتها الي قامت فيها من على السرير ورجع ايطالع فطامي ويحبها على خدودها
ويمسح على راسها لين ما شاف انها استسلمت للرقاد
طلع خليفه ورا نوره وماحصلها في غرف اليهال لاكنه سمع عقب صوت الماي في واحد من الحمامات وعرف انها استسلمت لدموعها
.................................................. .............
اجتمع في اليوم الثاني حشد كبير من العماله الباكستانيه جدام فلة زايد محتجين على طردهم من العمل
دخل بدر على زايد في ميلسه وكان زايد مفول فوووول من الغيض على الي يصير جدام فلته
بدر:وقته هذا يازايد وقته اتفنش العمال الحين
زايد:يعنيه افاااارق اويوههم هم الي يابوه لعمارهم....ولكلاااب يتحسبونيه بردهم على وقفتهم هذي
بدر:هيه اكيد انك بتردهم انته نسيت انك الحين في موقف حرج وان اعدائك متربصين بك
ومش بعيده ايكونون هم الي مشيشينهم ايسون جذيه
زايد:ايخسووووون بيبطووون انا ما انمسك من يديه الي تعورنيه وباجر بتشوف ان ما كنسلت اقاماتهم كلهم وسفرتهم ما اكون انا زايد
بدر:لا حول ولا قوة الا بالله...يا زايد فكر فيها زيييين هذولا مابيروحون من جدام بيتك لين توعدهم بالي ايريدونه
زايد:اطلبلهم الشرطه الحين
بدر:ينيت انته تبا السالفه تكبر اكثر واكثر
زايد:يعني ما كبرت والصحافه من الصبح وهيه واقفه معاهم
بدر:شفت الي انا خايف امنه
زايد:مايهمنيه خلهم ايعرفون هم مع منوه بيتعاملون
بدر:هذا الشي مش في مصلحتك
زايد:يا اخي انا حر افنش الي افنشه من شركتيه محد ما يعرف باسلوبيه هذا والانتخابات انا ضامننها
بدر:لاااا انته هب فاهم شي اقولك ناس مستعديه لك واتقول ضامن على العموم انا بطلع الهم بحاول اصرفهم
زايد:تحمل يابدر توعدهم بشي ...والله مالهم عنديه الا التبن
في الوقت هذا كانت نور اتشوف ابناء جاليتها واقفين تحت اشعة الشمس ومش فاهمه ليش هم واقفين
نور:هنيه لما هم واقفين هاكذا؟
هنيه:بنت يانوور بلاش بقى تعدي اتبصي عليهم لحسن الباشه يشوفك ويعمل لينا سالفه
التفتت نور لهنيه:انتي ماذا تقولين لما لا تتكلمين باللغه العربيه
هنيه:امال انا بتكلم ايييه
نور:يا الاهي لا افهم مما تقولين حرف...لقد اعتقدت انني سوف افهم ما تقولون...هل تفهمين ما اقول يا هنيه
هنيه:اااه انا بفهم الي بتئوليه دانتي بتتكلمي نفس الافلام المعربه
نور:ماذا تعنين بكلمة بتئوليه
هنيه:يعني انته يقووول
نور:ماذا؟
هنيه:بنت يانووور بلاش بئ ماذا وكيف دنتي دوختي لي دماغي
نور:انتي تعودين للكلمات الغير مفهومه
دخل زايد وهو ينادي هنيه وتلاقت نظراته بنظراتها ابتسمت ونزلت راسها تحت قرر زايد انه يتجاهلها لان مافي فايده في حبسها في ملحق الخدم بعدما اشتكت له هنيه انها ما تقدر الها
هنيه:ايوا يا باشه
زايد:سيري ازقري اليه البواب
هنيه:طيب يا باشه
طلع زايد والتوتر الي يحسبه يوم ايشوفها رجع له
التفتت نور لهنيه:ما ذا قال ؟ ماذا يعني بكلمة ازقري
هنيه بتفكير:يعني اندهي
نور بنظرات مستفسره:لم افهم الكلمه الاولى كي افهم التاليه
هنيه:ياختي انا مش دارسه ومش عارفه حاجه اعتئيني يابنت
طلعت هنيه وتمت نور واقفه مش عارفه هنيه شو قالت
نور:يا الاهي لما لا يتكلمون العربيه...كيف لي ان افهم ما يقولون
العمال ظلو على هالحال ثلاثة ايام ونور مارتاحت لين عرفة قصتهم من الدريول الي خبر الخدامه الفلبينيه وبدورها خبرت نور
تمت نور كل يوم اطالعهم من الدريشه وتحس بحرقه على حالهم وتتسال ليش زايد سوا ابهم جذيه
واحد من العمال طاح من ظربة الشمس في راسه عرفت نور بامره وراحت على طول للملحق وخذت عباتها الطويله المخرمه عند العيون وطلعت الهم ومعاها الخدامه الفلبينيه مجرجرتنها وراها
زايد وبدر وخليفه كانو في المجلس الخارجي نقزت عيون زايد جدام اول ما شافها رايحه صوبهم طلع من الميلس وجمد جدامه وهو يسمع صوتها الي ارتفع وهيه تكلمهم باللغه الباكستانيه
كل العمال وقفو جدامها يستمعون الها لين ما استوعبو شو قالت الهم وهزو راسهم مايدين كلامها
زايد بصراخ وهو فاقد اعصابه:اللـــــــــــــــــــــــــــــه يغربل الساعه الي يبتها فيها....
التفت لبدر وخليفه:هذي شو قاعده اتقول الهم..هاااه شو قاعده اتقول الهم
خليفه:زايد ..زايد اهدا يبوي
زايد وهو مصدوووم من الي يشوفه:شو قالت الهم اكيد قالت انها بنت عميه الحيوانه بذبحها اليوم
خليفه:استهدا بالله ياريال
كانت نور راجعه بعد ما شافت العمال بدو ينصرفون وانصدمت بالي وقف جدامها والصدمه الثانيه بالكف الي ياها وطيحها على الارض
مسكه خليفه وكان ناوي ايدوسها بريوله
زايد:يا حيوانه شو قلتي الهم هاااه شو قلتي الهم تتحسبين انيه مابعرف شو قلتي والله لا ايبهم اهنيه جدامج واخليهم ايقولون كل كلمه قلتيها
قلتيلهم انج بنت عميه وانج قريب بتستولين على كل شي ووعدتيهم اتعوضينهم انا بذبحج اليوم بذبحج
صرخ خليفه على بدر :تعال شله وده داخل
مسك بدر زايد الي كان ميت من الغيض وتم ايجره لداخل
بدر:زايد تعال وهد اعصابك
زايد:خل ابو درويش ايي الحين ...خله ايشوف شو قالت الهم الحيوانه
جر بدر زايد الي كان ينتفض من الغيض
نور بعدها كانت طايحه على الارض اتحاول تصلب نفسها بعد الظربه الي يتها وشهقت بصوت عالي اتصيح خليفه عوره قلبه عليها
وقرب منها وقعد قريب
خليفه:نور شي ايعورج؟
نور:هل هو غاضب مني لاني تحدثت عند الرجال ...اعلم ان صوت المراءه عوره ولاكنني لم استحمل ان ارا ابنا جاليتي بالحال الذي هم فيه
خليفه هز راسه هذي وييين تفكيرها والي يفكر فيه زايد وين:انتي شو قلتي الهم؟
كانت نور تشاهق وهيه اتصيح
خليفه:هل اخبرتيهم انج ابنة عم زايد
نور:لا لم اخبرهم ......اتعلم لم استطع ان احتمل رويتهم بهذا الذل...هناك في ديارنا نحن ننظر لكل شخص يقدم الى هنا بانه شخص محضوض
وبانه استطاع ان تطئ قدمه ارض الجزيره العربيه...الكثير هناك يحسدونهم لوصولهم الى هنا
شهقت بوجع
نور:لقد قلت لهم بانه عارا عليهم ما يفعلونه كيف يتذللون للمخلوق وينسون الخالق اليس الامر بيد الله الا يستطيعون ان يقفو
بين يدي الخالق ويناجونه بدلا ان يقفو بهذا الذل امام المخلوق......كيف استطاعو ان يقفو تحت اشعة الشمس يسترجون ان
يعفو عنهم السيد ولا يستطيعون ان يقفو بين يدين الله في الثلث الاخير من الليل وقد نزل الله اليهم للسما الدنيا ليقضي لهم حواجهم
لقد قلت لهم بان يتوجهو للخالق ويدعون المخلوق...اقسم لك لم اخبرهم بانني ابنة عم السيد
تاثر خليفه بكلامها
خليفه:لاتلومين زايد يا نور هو تعبان من الانتخابات وكل شي يفهمه غلط
حست نور انها فهمت لخليفه
خليفه:شي ايعورج؟...
نور:ماذا تعني؟
خليفه بابتسامه:هاه ا ا اقصد هل تشتكين من شي؟
وقفت نور:لا
مشت خطوتين والتفتت لخليفه
نور:هل تعني بان السيد اعتقد بانني اخبرتهم عن قرابتي له...سوف اذهب اليه لاوضح له الامر
نور ما اعطت خليفه فرصه يمنعها وركضت للفله داخل
وقف خليفه:لاااا الله ايهديها وين رايحه صوبه وهو مولع.....ابتسم خليفه
بس جناااان كلامها الله يغربلك يازايد انته وبنت عمك
التقت نور ببدر الي كان طالع من الفله وراحت داخل بسرعه عند زايد الي كان المووووت عنده ان شافها
التفت الها منصدم من وجودها
رفعت نور غطاها وكان ويههها محمر من الصياح والضربه الي يتها
نور:ايها السيد انا لم اقل لهم بانك ابن عمي
صرخ عليها:تعمعمتي في خصف"هذي الجمله نوع من السب عندنا"انتي شويايبنج تبينيه اذبحج
نور بنظرات مستفسره:مالذي يغضبك هاكذا......لما انته غاضبا دائما؟
اتقدم زايد منها كم خطوه وتمت اهيه ثابته في وقفتها ومسكها من زنودها وهو يهزها
زايد:انتييييي انتيي سبب كل غيضيه وقهريه
ودزها بالقو على الارض كانت نور تتالم من دزته الي خلت جسمها يضرب بقو على الارض نفسهااا اتعرف ليش اهو غضبان هالكثر
نور وهيه تقعد ورافعه نظرها له اتكلمه وهيه متالمه
نور:اعلم انك تحتقرني لانني من العجم ...ان ما فعلته باؤلاك المساكين يثبت لي ذلك...انا لست بلها لقد ارسلت من يطلب مني
مقابل المال ان اظل صامته ولا اعلم احد بانني ابنة عمك ولاكن كل من يعرفني هناك اتى اليه يحمل صورك ويقول لي انظري انه احد اقرباءك لا مجال بان اخفي الامر
وقد تاكدت اكثر عندما رميتني في ملحق الخدم انا لا امانع فلا يوجد سواك في البيت ولا يجوز لي ان ابقى معك
التفت الها زايد:انزين وعرفتي شااطره اصفق لج وبعدييين....انا ماتهمينيه عرفتي ولا ما عرفتي وبربرتج هذي الي قاعده اتبربرينها خليها حقج ولا تحاولين اتلفين وادورين وتسوين عمرج
غلبانه...كلااامج الي قلتيه برا كله بعرفه الحين وساعتها محد بيقدر يمنعنيه اسويبج الي اريد اسويه
نـــور ودموعها تنزل بغزاره:اقسم بانني لم اقل لهم بانك ابن عمي
زايد بصراخ:لاتقولين ابن عمي......
نزلت نور راسها تحت وتمت اتصيح من الالم الي تحسبه وتفكر ان الانسان الي جدامها مجرد من كل معاني الرحمه والانسانيه رفعت راسها له
نور:كيف اعتقدت في يوما من الايام انك رجل عظيم استحق ما انته عليه
التفت الها زايد منصدم:غصبا عنج استحق
نور وهيه تهز راسها وكان خليفه توه داخل ووقف وراها
نور:انته لا تحمل اي معنى للانسانيه ولا يملك قلبك ادنى ذره من الرحمه....انته لاتستحق ذلك الكرسي وسوف ترا انك لن تطاه في يوم من الايام
زايد وهو يقرب صوبها وبدت العفاريت تركبه:ايواااا ارمسي ارمسي ظهري الي عندج لبركه فيج وفي الكلام الي قلتيه
نور بتحدي وهيه ترفع صوتها وبعدها قاعده لانها ماتقدر توقف ووجع جسمها بعده
نور:انا لا افقه مما تقول كلمه ولاكنك رجلا ظالم ....سوف ينتقم الله منك يوما
زايد:جـــــــــــــــــــــــــــب والله ان قلتي كلمه انيه ادوسج بريوليه....
نور:لن تحصل في يوم على محبة الخلق...ولن تحصل على ذلك الكرسي
زايد:اقولج انجبي.....ومحبة الخلق خليها حقج ...انا مايهمنيه حد انا ماوصلت للي وصلته الا بتعبيه وسلطتيه وماليه
وقف زايد قريب منها وكانت قاعده عند ريوله ونزل مجابلنها وعيونه في عيونها
زايد:السلطه والمال ....وانتي مااتيتي من باكستان الا من اجلهن
وقف زايد ومشى خطوتين
نور:تبا لك
التفت الها معصب وتمت عيونهم متشابكه ببعض
نور:انك شخص بغيض اكرهك ايها الرجل ...لم اتي من اجل مالك ولا من اجل سلطتك
زايد:عيل حق شوووه يايه؟
نور وبدت الدموع تنزل مره ثانيه وهيه تحط يدها على فمها تمنع شهقاتها
نور:ايها القااااااسي الاتعلم بانني طوال تلك السنين وانا اعيش وحيده ....لم ارى والدي ولا اتذكر والدتي حتى جدتي رحلت عني وانا ما زلت صغيره
لا اعرف في تلك الديار احدا يقرب لي اوله صلة غرابه بي...وقد ترعرعت والكل يشير اليه بانني
لست من تلك الديار
ضمت نور ايديها لصدرها
نور:لقد ربيت بين بناتهم كانني ابنه اخرى لهم يحيطوني بمحبه ومعزه تختلف عن الجميع
رفعت راسها له
نور:اتعلم لماذا ؟...لانني ابنة الجزيره العربيه.....كيف اكون ابنة الجزيره وانا حالي بهذا الذل على ارضها؟
زايد وكلامها كان له مفعوله فيه:لا تمين تتفلسفين عليه
نور:اتعلم لما انا اردت ان اتي الى هنا ...لقد شعرت بالحياه تدب في اوصالي عندما علمت بان لي اقرباء
وبانني استطيع ان اصل اليهم لاتعلم مدى سعادتي برويتي لصورك في تلك المجلات...لقد كنت اعيش في غربه رغم كل احبابي من حولي...وسعدت بمعرفتي انني سوف اعود الى موطني والى
اقربائي...لقد تمنيت ان اجد لي جده وعمه وعم وابنا اعمامي لقد حلمت طوال تلك السنين باسره لم اكن اعلم بانك وحيد مثلي
زايد:منووو قال انيه وحيد انا اليه اهل واقربا اليه جده وخواااال احسن عن خوالج ميت مره انتي بس الي مالج حد وانا ما اتشرف اكون
من هالحد
نور وهيه تحس انها فهمت له:قاتلك الله ان الله قادر على ان يجعل لي اسره
ضحك زايد بصوت عالي:ههههه ومن وين تبين هذي الاسره
صرخ خليفه عليه:زاااايد انته بتشك في قدرة الله
زايد:انا ما اشك في قدرة الله لاكن هذي وايد مصدقه عمرها
تقدم خليفه كم خطوه:سر سر اطلع برا ابو درويش يرقبك خله يفهمك شو كانت اتقول يمكن
الله يهديك وتقلع المسكينه عنك
تم زايد ايطالع خليفه بنظرات مش مفهومه وعقبها اتوجه للباب
خليفه ما عرف شو هالاحساس الي ياه وتقدم من نور ونزل ماسكنها من اكتافها عشان يساعدها توقف
وقفت نور وهيه منحرجه امنه
نور:دعني
لاكنها فقدت توازنه وقبل لا اطيح شلها خليفه وكان زايد داخل يتبعه ابو درويش وعيونه عليهم شابه نااار
التفت خليفه للجهه الثانيه ونادى هنيه الي طلعت وطلب منها خليفه ادله على غرفة نور
وصل خليفه نور الي حس انها منحرجه وميته من الي يصير الها
خليفه:ما عليج عند الضروره ترتفع الاحكام
حطها على السرير
خليفه:نور اذا ماتريدين اتمين في بيت زايد اخذج الى بيتي عند زوجتي والابناء
هزت نور راسها بلا :سوف ابقى ....اشكر لك صنيعك
خليفه:خليج بعيده عنه...زايد مشكله كلنا انعاني منها واذا احتجتي اي شي خلي هنيه اتكلمنيه عندها رقم تيلفونيه
نور:اشكرك سيدي ...سوف لن انسى صنيعك
طلع خليفه عند زايد الي كان قاعد وابو درويش قاعد ايترجم له كلام احد العمال الي كان ايعيد كلام نور الهم
مشاعر غريبه هزت زايد الي انصدم من الي كان ينقال وتم موجه نظره لبقعه معينه جدامه وساكت بدون اي كلمه
سكت العامل وسكت ابو درويش وزايد تم في سكوته سرحان وبعيد كل البعد عن الي حوليه
هز خليفه راسه وهو موجه نظره لبدر وعقبها طلع عنهم طلب بعدها بدر من ابو درويش والعامل انهم ايروحون
وتم بدر ينتظر زايد ايقول اي كلمه لاكنه تم على حاله
.................................................. ..........................
في مخفر الشرطه وصلهم خبر عن احد سائقين باصات المدرسه انه دعم عمود الكهربه وان سيارات وايد للشباب اتحاوط الباص وصاير شغب عند مكان الحادث
بعد ما طلع احد الظباط لموقع الحادث وقف مروان ومسك الشرطي من رقبته
مروان:باص مدرسه ولا باص كليه
الشرطي:كليه سيدي
مروان:وليش ماتقول جذيه من الصبح؟
انفجر البقيه من الضحك على مروان وهو يحاكم الشرطي
مروان :فارج فارج انا شو محصل من وراك من يوم ما يابوك عنديه غير العثره
التفت لربعه بعد ما طلع الشرطي
مروان:زين جذيه راح عليه باص الكليه
قام واحد من ربعه وهو يلبس قبعته:قم قم عدها الفرصه ما ضاعت خلنا نلحق سعد احيده ما يعرف يتصرف
مروان:ظنك؟
احمد:يالله وانته ظارب بالبدله اليوم اول مره
ضحك مروان ولحق احمد....ضباط مراهقين عند الجنس الثاني
لحقو سعد وقالوله يرجع وانهم هم بيتولون المهمه
اتشابكو في البدايه مروان واحمد مع الشباب الي يحاوطون الباص واصرفوهم ركب مروان الباص وكله ثقه ان البنات
مابيرفعن نظرهن عنه
صفق الدريول على علباه العلبا هو موخرة الرقبه من الخلف
مروان:عمي انته ماتشوف العمود
الدريول:باباه هذا سياره شباب مشكله يجي على طول جدام ورا سياره انا
مروان:وانته ثور ماتعرف تتصرف.....يالله قم حول خلنيه احرك الباص
التفت مروان للبنات
مروان:في حد اتضرر من الضربه
صوت ناعم من بعيد:لاااا
مروان في خاطره يالبي قلب هالصوت احم احم انا ضابط ما اعرف هالخرابيط
حرك مروان الباص وخلاه على الطريق الصحيح ورجع راعي الباص للباص عشان ايكمل
طبعا البنات في الباص ذاااابن وهن يراقبن مروان وهو متوجه لسيارته ومعاه احمد وكانو يتغامزون بينهم
احمد:عجيييييبه البدله اليوم عليك
مروان:اكييييييد ما سمعت التنهيدات داخل
احمد:الله ايغربلك هههههه واثق الاخ
مروان:ههههه طمااااااشه##
##
##
ودمتم وديمه العطا

البارقة 2008
04-16-2010, 01:22 PM
"نــــــــــــــــــــور"

الجزء التاسع

خليفه اول ما رجع من عند زايد راح البيت وكان متضايق من زايد..حصل اليهال يلعبون في الحديقه ونوره حاطه سلم صغير واقفه عليه عشان
تركب الليت طبعا السلم كان صغير ثلاث سلمات تراكضو اليهال لخليفه وتمو ايسلمون عليه ويطلبون امنه يشاركهم في اللعب التفت خليفه لنوره
الي حس ان السلم يهتز من تحتها وعلى وشك انه يطيحها اسرع بخطواته ومسكها بسرعه من خصرها عشان يثبت وقفتها"يعني يا خليفه ما عرفت الا خصرها" ارتبكت نوره من مسكته
خليفه:كملي انا بمسكج لين اتخلصين
نوره بتوتر:لا ما عليه انا ثابته
خليفه وهو مستانس على هالخصر الي ماتوقع انه بهالصغر:انا ماعنديه مشكله كملي
بدت نوره ترتجف وكان ذايب من رجيفها ونعومة الخصر الي بين ايديه يرتعش....مسكت بيدها يده اتحاول تبعدهن
نوره وصوتها متوتر:مش لازم اركبه الحين ا ا ب بخلي ا الخدامه ع عقب عقب اتركبه
خليفه وابتسامه خبيثه على طرف شفايفه:الي يبدا شغله لازم ينهيها وانا بتم ماسكنج لين اتخلصين ما عنديه شغله
نوره بصوت خافت منحرج وهيه بعدها اتحاول تبعد ايديه:ارجوووووك
انتفض خليفه وضغط بيديه اكثر وفلت الليت من ايد نوره وتكسر على الارض
ير خليفه نوره وهو شالنها ونزلها من على السلم ووقفها عداله
خليفه:شبلاااج شو صاير عندج؟
نزلت نوره راسها تحت :ما ما شي
التفتت عنه بسرعه وراحت داخل ودقات قلبها اتزيد واتزيد
خليفه وبعده مبتسم:هااه ياعيال خليكم بعيد عن الليت
على الغدا من الاحراج الي في نوره حاولت اتصد بنظرها عن خليفه وتحاول ماتتلاقى نظراتها بنظراته اما خليفه فكانت نظراته طول الوقت
تترصد لاي نظره منها لاكن بدون فايده عرف انها انحرجت من الي صار وهو خلا نفسه ان الي صار شي عادي
ياه اتصال من اميره وقام عنهم وطلع لفوق تنهدت نوره بوجع بعد ما سمعت اسمها على لسانه وهو طالع فوق لازم اتسيطر على مشاعرها باي طريقه
.................................................. .............
دقت روضه الباب على مي
روضه:ايييييه الناااااقه افتحي الباب
ضحكت اليازي الي كانت واقفه معاها
اليازي:ههههه حرام عليج
روضه:والله انها ناقه ماتشوفين اشطولها كل مايلها تربع فوق
اليازي:هههههه ياويلج من ميمي اتجنن عدها بيبي
روضه:ما احيد البيبي تتعدا الدروازه فوق
اليازي:هههههه اخ روضه ذبحتينيه من تعليقاتج ...انا بروح عند يدوه هذي ما بتفتح
نزلت اليازي واصرت روضه ان مي تفتح وبعد ما فتحت مي كان ويههها محمر من الصياح
روضه باستغراب:ميمي ليش اتصيحين
انفجرت مي اتصيح
روضه:شبلااااج؟
مي:ما شي؟
روضه:لا والله اتصيحين من البزا هاااه
مي:ما فيه شي ...انتي شو تبين؟
روضه:افاااا ياميمي انا ختج العوده ليش ماتقوليليه شو يصيحج؟
اخبرت مي روضه عن المدرسه الي دائما تنزل علاماتها وهيه تستاهل علامات اعلى
روضه:عنلااااتها انا باجر بلعن خير ابوها
مي:لاااا رويض انا ماريد مشاكل
روضه:انتي عنز بتمين ساكته وهيه تاكل حقج انا برويج فيها باجر
مي:لا روضه ان رحتيلها والله ما اداوم...خلاص خلاص انسي السالفه
روضه بنظرات غيض:تمي تمي عنز ماتعرفين شي...بشوف عاده شو بتسوين
مي:خلاص ياروضه ...انسي السالفه
طلعت روضه صافقه الباب من القهر على مي
كان فهد مار:حوووه كسرتي بيبان البيت
روضه:يعلهن الكسر
فهد:اعوذبالله
التفتت له روضه:من شوووه تتعوذ منيه انا؟!!!ّ
هز فهد راسه ونزل تحت ....حصل اليازي قاعده عند التلفزون اطالعه وامه ويدته قاعدات معاها
قعد عدال يدته على الجلسه العربيه والتفت لليازي
فهد:قومي صبيليه جاهي
طالعته اليازي وبعد اشوي قامت متحمسه صبت الشاي واتقربت امنه واول ما وقفت جدامه وماده بالكوب بيدها له فرط الكوب وانجب على فهد الي صرخ
فهد:عــــــــــــــــــــــــمى ماتشوفين
التفتت اليازي لعمتها ويدتها:اسفه ماكان قصدي فرط من يديه
فهد وهو يحاول يمسح الشاي بالكلينكس:ماعليه روحي صبيليه واحد ثاني...وانتبهي مره ثانيه
استغربت اليازي انه سامحها وراحت ويابت له واحد ثاني واول ما قربت امنه وهيه اطالعه بنظرات متروعه وكانت ماسكه الكوب بايديها الثنتين
رفع فهد راسه الها ومد يده لاكنه مسك ايديها الثنتين بيد وجب كوب الشاي على ايديها صرخت اليازي وقام اهو
متذمر
فهد:لحوووووه ماتشوفين كل شوي جبيتي الجاهي
اليازي:اااااااي انته الي جبيته عليه
فهد باستنكار:انااااااا!!!!ّ انتي ماتوبين
اتوجه فهد طالع برا وهو مبتسم ابتسامة قهر وتمت اليازي اتولول واتصيح من حرارة الجاهي على ايديها
اليازي:اااااااه والله اهو الي حرقنيه اااااااي ايعور ايعور
الجده:حسبي الله عليك فهيدان يالي حرقت ايدين لبنيه تعالي اشووووف
والتفتت عقب على ام فهد:وانتي بتمين فاتحه ثمج قوووومي طالعي لبنيه
قامت ام فهد وركضت لليازي الي كانت اتصيح من ايديها:اشوف يابنتيه
اليازي:اااااااه حرقنيه والله اهو الي حرقنيه
في مغاسل مجالس الرجال كان فهد اهناك خلع ثوبه وتم واقف ايطالع البقع الحمرا الي علمت في جسمه من الشاي
ايحس بوجع الحرق هذا والثوب كان عازل عيل اهيه كيف اتحس بس تستااااهل اهيه الي يابته لنفسها
فتح فهد الماي البارد وتم ايرش الحرق عشان ايبرد على نفسه اما داخل على صريخ اليازي وروضه ماسكه كيس بودرة حنا
واتجبها على ايدين اليازي حسب تعليمات الجده
الجده:ياااااله من ملاااقتج يارويض جبي الحنا عدل
روضه عصبت وجبت كل الكيس على ايدين اليازي وعلى طول الجده رقعتها على راسها بعصاها
روضه:ااااخ يدوووه
الجده:شحقه اتجبين الحنا كله
روضه:انتي تراج اتقولين اليه
الجده:هالكثر اتجبين بجب على ايديها على الحرق مب اجب الكيس كله
اليازي:ااااااي ايعور ايعور يدوه مارييييييد
الجده:جب انتي هذا زييين بيفك ايديج
ويت روضه ضربه ثانيه على راسها
الجده:لمي لمي الحنا رديه في الكيس
روضه:يدوووه حرام عليج راسيه قدا كله هضاب من عرياااج هذي
الجده:اشوووه هضاب بعد هذي
روضه:هاااه اتيسي اتيسي مافي مكان الا وورمه ناقزه
قامت اليازي:اااي ايعور انا بروح اغسلهن والله الموووووت ما اقدر استحمل
الجده:يالعنز خلي الحنا زييين
اليازي:لا لا بغسلهن
الجده:ايييييي ربعت اتغسله الخلاافه ماتدرين ان الحنا يبري الحرق سود الله ويهج
وركضت اليازي للمغاسل
مر فهد من المغاسل وشافها وقرب من الباب ووقف ايطالعها كانت تغسل ايديها واهيه ترتجف من الويع
وبنظره سريعه لمحته وانفجرت اتصيح
اليازي:كله منك كله منك حرقت ايديه شوووف شو سويت فيهن
اتقرب كم خطوه:وانا يعني ما نحرقت انتي الي يبتيه لعمرج
اليازي:انا ماكان قصديه هو بروحه الي طااااح
تم فهد ايطالعها وايفكر انه يمكن كلامها صح
اليازي وهيه تحس بالوجع ايزيييد:اااااه يعلك الموووووووت ان شالله ....يعلك تنجلب في السياره وتنحرق فيها
فتح فهد عيونه منصدم من دعاويها:جــــــــــــب
اليازي:اااه اكرهك يافهد والله اكرهك وبدعا عليك ليل ونهار بالموووت
مرت من عداله وهيه اتصيح...حس فهد انه مش فاهم اهيه شووه بالضبط تركيبتها
دخلت اليازي وشافتها الجده
الجده:لييييش غسلتي ايديج الحنا بيبري الحرق
اليازي:يدوووه ما اقدر استحمله
التفتت لروضه
اليازي:رويض طالعي الجلد بدا ينسلخ ايديه اتشوهت
روضه وهيه رايحه فوق:باروح اييب عباتيه وعباتج بوديج المستشفي مع الدريول
الجده:السبيتار بيقطعون ايديها حطي حنا وبتشوفين كيف بيبرا الحرق
ام فهد:عمتيه المستشفي زيين ايعرفون حق لحروق
الجده:هيييه وانا ما اعرف قوليها بعد
ام فهد:انا قصدي
الجده:جب جب اص ولا كلمه هذا كله من تحت راس ولدج الي ما عرفتي اتربينه هذا دلعج له
نفختي راسه متفرص في لبنيااات والله انيه ورااك يافهود
.................................................. ..............
ما زالت نور في لفراش واهيه تحس باوجاع في جسمها
هنيه:هو عملبك ايه الباشه
نور وهيه تحاول تكتم شهقاتها:هنيه لاتشغلي بالك بامري قريبا اصبح بخير
هنيه:انته في زياااده تعباان
طالعت نور هنيه بعيون تدمع وهيه تحاول تفهم شو تقول
نور:هيا اذهبي لا عليك مني
هنيه:شوفي يابنت يانور انا والله بحبك من اول يوم انته ييجي انا يحب انته وعلشان كده انا عيزاااكي تبعدي عن البااااشه هو مشكله زياااده
نور:هنيه ماذا تريدين ان تقولي اشعر ان بعض كلماتك مفهومه ولاكني لا اعرف ماذا تريدين ان تقولي
هنيه:يلااااهوي كل البربره الي بقولها مش فاهمه منها حاجه...طيب انا ححاول اتكلم زيك بسي ياستي....انته معلوم هدا باشه
عرفت هنيه من نظرات نور انه ما فهمت الها
هنيه:هو انا قلت ايه بسي......لا تزهبي هناااااك
وكانت تشير بايديها
نور:تزهبي تعنين بها تذهبي
هنيه:ايووووا
وكانت تهز راسها
ابتسمت نور:ايووووا تعني نعم
هنيه:اااه
نور:كذلك ااه
هنيه:يا حلااااوتك ايوا كده عيزاكي خليكي لهلوبه افهمي للكلام الي حاقوله
نور:حاقوله تعنين بها القول
هنيه:دنتي عشره على عشره
نور بابتسامه واسعه:دنتي تعني انتي
هنيه:ياصلاااة النبي يا صلاااة النبي دنتي سكره يابنت
نور تردد الكلمات:سكره....بنت...ههههه هنيه سوف احاول ان افهم ما تقولين هيا اعيدي علي ما كنتي تقولين ربما افهم ما تعنين
هنيه:انا عيزاكي تبعدي عن الباشه
نور:انتي ......ابتعد عن .....الباشه السيد
برقت عيون نور وهيه تقول
نور:هنيه انتي تريديني ان ابتعد عن السيد....هل تعنين بكلمة عيزاكي اريدكي
هنيه :يا صلااااااااااة النبي ...سكر سكر
نور:لما ترددين الصلاة على النبي...عليه الصلاة والسلام
هنيه:دنا ...فرحانه يا بنت يا نور
نور وبدت كلمات هنيه توضح عنده:دنا تعني انا.....فرحانه تاتي من الفرح تعنيين انك سعيده...يابنت يا نور تعنين بها انا .... انا بنت
هنيه:كفااايه كفااايه النهارده كده دنتي تحفه
نور:انا تحفه يا الااهي هنيه كلماتك اصبحت مفهومه لدي....النهارده ده ده ...ده تعني هذا الكلمه اصبحت هذا النهار...كفااايه هههه اتعنين ان اكتفي هذا النهاار
هنيه:ياصلااااااة النبي تحفه يابنت
نور:عليه الصلاة والسلام...مازلت لا افهم لما تعيدين الصلاة على النبي
وقفت هنيه:اسمعي يا نور انا دلوقتي حاروح عند الباشه يمكن عايزني في حاجه
راحت هنيه وتمت نور اتحلل كلمات هنيه...دلوقتي الوقت ...حاروح ...الروح....عايزني
تشابه عيزاكي..تريد يريد...حاجه...الباشه
كم امقت ذلك الباشه

.................................................. ...
نزل خليفه العصر تحت وتفاجى باميره واختها موزه قاعدات في الصاله تحت
خليفه:هلا والله...اسفرت وانورت
قامت اميره بابتسامه ساحره ورحبت بخليفه
قعد خليفه قريب منهن
خليفه:شحالج الغلا شو هالزياره الغير متوقعه
اميره:هممم قلنا انمر نتطمن على اليهال ونشوف شو احوالك
التفت خليفه لموزه:شحالج موزه
موزه:الحمدلله ايسرك الحال
خليفه:يا هلا والله
دخلت نوره وكانت شاله صنيه القهوه والشاي وحطتها ونظرات خليفه عليها بعدها التفتت وطلعت
اميره:ولا هاااذي اهيه العروووس
خليفه ثبت نظراته على اميره ينتظر شو بتقول اكثر
موزه:ما شالله عليها رحبت ابنا وما قصرت سنعه ما شالله
اميره:هه...طبوب عيايز انتي شفتي شو لاابسه متقبعه من راسها لين اريولها مب عيوز بالله عليج هذي
موزه:والله ايديها اتقول شي ثاني
خليفه:مويييز شبلاااج يابوي خليج محضر خير عيوز ولا غيره انا ما همتنيه اصلا مافي مجال للمقارنه
القلب مافيه حد غير شخص واحد
ابتسمت اميره بانتصار لاكنها كانت اتحس بشي يحرقها داخل وقفت
اميره:انا بروح شوي وبرجع موووزه قولي لخليفه عن اوراقج الي تبين تقدمينها في الشركه
طلعت اميره واتوجهت للمطبخ وين تتوقع انها اتشوف نوره وبالفعل حصلتها اهناك
اميره:مساء الخير وين رحتي ليش ما قعدتي معانا؟..مب انتي راعية البيت الحين
نوره:انتي اميره؟
اميره:هممم عرفتيني
نوره:خليفه شرحلج وضعنا
اميره:وه فدييت خلوفي اكيد ياعمري شرحلي ومشكووووره وايد انج رضيتي تعتنين بالعيال
بصراحه احنا كنا مش عارفين كيف بيكون وضعهم تدرين انا بعدني بنت صغيره مش فاهمه في تربية العيال وخلوفي لازم ايكون متفرق لي...فانتي صدق صدق
انقذتينا من وضع محرج
تمت نوره ساكته مش عارفه بشوووه اترد عليها
اميره:ااا صدق نوره انتي ليش مش كاشفه عن ويهج...مش خليفه زوجج الحين وحلال ايشوفج
نوره:وانتي عادي عندج ايشوفنيه
اميره:وشو بيشوف يعني؟
لزمت نوره السكوت وحست اميره انها بتمووت من الحريقه
اميره:ممكن اشوف ويهج نوره؟
نوره:نعم؟
اميره:اعتقد انيه حرمه
نوره:مافي داعي يا انسه تخافين منيه انا ويهيه ما بكشفه عند حد ووضعيه مع عم لعيال واضح
اميره:ليش ماتريدين تكشفينه
نوره:عنديه اسبابيه الخاصه
اميره:ويهج فيه شي
نوره:يمكن
اميره:انتي ليش تتكلمين معايه جذيه...لا تفكرين انيه مستعديه لج احنا لازم انكون صدايق
لاننا بنعيش مع بعض صح كل وحده في قسم بس بنكون في حوش واحد وانا بعتبرج اختي الكبيره
الي تهمها مصلحة اختها الصغيره
خليفه من ورا اميره:ما شالله اسمع كلام حلو شووه اظاهر انكن اتفقتن
اميره:هلا حبيبي ....
خليفه:اتعرفتن على بعض
اميره:والله الاخت نوره حبوبه جزاها الله خيرعلى معروفها الي سوته النا
تضايق خليفه من كلمات اميره بعد ما شاف نوره استاذنت وراحت
التفتت اميره له:حليلها ليتنيه ما اجبرتها تكشف عن ويهها
التفت الها خليفه بسرعه:شوووه؟
اميره:مسكينه نصف ويهها متشوه حرق
خليفه:ليش يا اميره تطلبين منها تكشف عن ويهها
اميره:عادي عادي بقع اذا راحت وسوت الها تجميل بيروووح بس شكلها كبيره في السن الااا اخبار موزه شو رايك في عرضها
خليفه:ماعليه قلتلها تي باجر تقدم اوراقها
اميره :طيب حبيبي احنا بنروح وهااه تحمل تقولها انيه قلتلك عن الحرق عشان ماتنحرج مسكينه
خليفه كان يحس بضيقه بدت تكبت على صدره من طريقة كلام اميره عن نوره وحس انها كسرت خاطره
راحت اميره وموزه ووقف خليفه ايطالع نوره من بعيد وهيه تلاعب فطامي وبعده خاطره منكسر عليها التفتت له نوره وشاف انكسار نظرتها
خليفه وهو متوتر:اناا بروح شي تبون
هزت راسها بلا
رفع نظره وتلاقت بنظرات عيونها وراح
في سيارة اميره كانت اميره تضحك بقهر
موزه:عنبوج شيطاان
اميره:انتي ماتانسين القهر الي احس به
موزه:عاده الي يسمعج الحين ايقول انج ميته في حب خليفه
اميره:وليش ان شالله ما احبه
موزه:حبيبتي الي يحب ايضحي وانتي عمرج ما ضحيتي ذليتيه ثلاث اسنين وهو ايحاولج توافقين على الزواج
اميره :اتزوج جذيه لا حبيبتي...انا لازم يستويليه عرس لا راح ولا استوى
موزه:عقب شوووه عقب ماراح المعرس
اميره بغيض:مويييز خليفه بعده اليه اتخسي هالعيوز تاخذه
موزه:يوووه على الصوت ونعومته انا دوخت امنه وين عيل المسكين
اميره بقهر:هيه قاصده اتنعم صوتها ولا اهيه عيوز محروق ويهها
موزه:صدق؟
اميره:اكييييد اكيييد ويهها متشوه قالت اليه عنديه اسبابيه الي تمنعنيه
موزه:ياسلام عاده لو تطلع قمر يستاهل والله خليفه الخير ...مش وحده طماعه مثلج الي لو يحصللها ولد اخوه ما قالت لا
اميره بحالميه:يووووه حرام عليج تيبين العوق....عاده هذاك شي ثاااني امووت انا على لعيون النعسانه
موزه:استغفري ربج بتصيرين حرمة خاله
اميره :والله محد فاقع جبدي الا خاله...لاكن شنسوي عصفور في اليد ولا عشره على الشيره....يكفينيه شرف انيه بكون حرمة خال زايد بن محمد...يوووه ان شالله ايفوز في الانتخابات
وتنهدت اميره بحسره وهيه تتذكر زايد


نور:هنيه اريد ان اذهب لاصلي
هنيه:يا خراااشي ازي وانتي تعبانه
نور بابتسامه:خرااااشي ما هاذه الكلمه ماذا تعني
هنيه:انتي يابنت حاتنقي على كل كلمه حاقولها
نور:كل كلمه تقولينها تنقي فيها ماذا تعنين بتنقي
هنيه:ياصبر ايوووب ياصبر ايوووب دنا نفوخي وجعني
نور:هيا سوف اقوم من اجل الصلاه
هنيه:نور انتي تعبانه
نور:سوف احاول لا اريد ان اضيع صلاتي...هيا اعطني يدك كي استطيع ان اقف ...وقفت نور
نور:اااه عضامي تولمني...لقد ارتطم ظهري بتلك الارض اليابسه ....يحزنني امر السيد...اراه وحيدا هنيه...اين جدته التي قال
عنها
هنيه:الجده عذوووب ام راشد دي ست سكره ...لما كان الباشه مريض جت واعدت عندنا
نور:هل كان مريضا
هنيه:دا من زمااان
نور:الن تاتي مرة اخرى هنا
هنيه:والله مش عارفه
نور:هههه هنيه اعتقد بانني بت افهم ما تقولين ...حسنا هنيه اتركيني استطيع تولي امري
هنيه:انا حروح عند الباشه عايزني
نور:حسنا
.................................................. ..........
كان بدر راقد يوم طل في ويهه مروان وهو لابس النظرات السود ولبسه كامل اسود في اسود شورت طويل لين تحت الركبه
وتي شيرت اسود مرسوم فيه دائره حمرا فيها كتبه بالانجليزي
بدر:مرواااااان الله ايهديك روعتنيه
مروان:هههههه
بدر وهو يحاول ايصحصح:على وين في هالوقت
مروان:عندنا مداهمه
بدر:بالشكل هذا يا اخي انته وايد مصدق عمرك ومسوي فيها جمس بوند
مروان:هههههه حلوه هذي جمس بوند.....شرايك كاشخ....المداهمه لشلة بنات مسويات دعاره
بدر:في ذمتك وين هذيلا؟
مروان:ههههه شو في خاطرك؟
بدر:لا الله ايلوع جبدك....بس مستغرب
مروان :والله ماتتخيل وين في نص وحده من الشعبيات بين بيوت عرب وقبايل...اونه مكتب للخدامات تعال عاده اختارلك خدامه من وين ماتريدها موجوده
انسدح بدر ايريد ايكمل رقاده:الله ايعلهم
مروان:تدري محزننيه الشباب الي عمارهم بين الخمسة عشر والعشرين رايحين في هالسوالف ومحد يدريبهم
تلحف بدر:الله ايوفقك يا خويه وتحمل على عمرك....والله يا كثر ماردعتك عن الخدامات وانته مراهق
طلع مروان وضحكته شاله الدنيا لبس نظارته وتوجه لسيارته
.................................................. .........
فترة الضحى كان فهد يتريق تحت ومرت من جدامه اليازي الي كانت فاتحه شعرها وايديها ملفوفه بالشاش كانت طالعه من قسم يدتها ومتوجهه لفوق
فهد لين الحين مستصيب من تصرفاتها وعدم التزامها بالحجاب
فهد:المره اليايه بحرق كشتج
التفتت له بطرف عينها وكملت طريقها
نزلت مي
مي:فهد بتوصلنيه...شاطئ الراحه
فهد:ليييش
مي:عندنا حفله اهناك المدرسه كلها رايحه اهناك
فهد:وليش ماتروحين مع المدرسه
مي:انا متبرعه بالعصاير...اريدك اتخطفنيه الكفتريا اول شي عشان اخذ العصاير
فهد:وشو لابسه تحت العباه
مي بتردد:تنوره وقميص بس والله ما اعق عباتيه الاداخل الاستراحه
فهد:تحملي اتعقينها ما يندرا بعد لو ايكونون حاطين كيمرات بالدس
مي :صدق؟!!!!!عيل بقول حق البنات بعد
فهد:زيين
مسكينه مي اي شي ينقال الها اتصدقه وفهد ما كان متاكد من الي قاله
بعد ما خلصت الحفله الي ما استقرقت كثر من ساعتين رجعت مي مع صديقاتها وطلبت منهن ايخطفنها بيت خالتها الي في منطقه ثانيه
عايشه:غريقة السراب
ابتسمت مي والتفتت الها:نــــــــــــــــــعم
عايشه:واااايد عاجبنيه انك نيمج شرايج اتبادلين
مي:سوووري يامس قطوه
البنت الثانيه:مي هذا البيت
مي:هييه مشكورات حبيباتي اشوفكن باجر
عايشه مدت يدها وكتت حاجه بين ثياب مي
مي:شوووه؟؟
مشت السياره وطلعت عايشه راسها :الحقي للصرصور قبل لا يخل في ثيابج اكثر
مي وهيه تصرخ وتركض لداخل:يا كرييييهه
اول ما دخلت مي الدروازه ركضت بسرعه لميلس الريايل وهيه اتعق العباه والشيله في طريقها للمغاسل والحمام لين ما دخلت وفتحت ازرار قميصها وهيه ترتجف في الوقت هذا دخل مروان الي انهى مهمته
في نفس المنطقه وكان متصارع مع واحد ومخيسنه بالرمل كان البيت هذا اقرب بيت له دخله عشان ايروح الحمام ويغسل ويهه
كان مستغرب من العباه والشيله الي في طريقه ماكان للحمام مغاسل دخله على طول وتوجه للولف وفتحه غسل ويهه واول مارفع راسه شافهامندسه ورا الباب
تلخبط بروحه وما عرف شو يسوي عقب اتدارك الموقف
وتم يتحسس الجدار مدعي انه اعمي والتفت الها وعيونه مركزه على الجدار فوقها ومد يده وهو يتحسس ومسك الباب وسكره
كانت عيونها عليه وتريد تتاكد انه صدق عمي خذت نفس يوم تاكدت
نزلت عيون مروان وياليته مانزلهن قممممممممه في الانوثه والجماااال الي ابهره وخلاه صدق مضيع
كانت يده على المفتاح الي قفل به الباب توترت مي وتمت اتفكر بالي بيسويه اكيد انه ما يدري بوجودها
مي:ا ا
مروان:حد اهنيه
مي:انا انا باباه خدامه
مروان وهو يحاول يكبت ضحكته:شوووه خدامه انتي متى دخلتي؟
مي:باباه انته مافي سوي مشان انا وقت..باباه بطل باب
استانس مروان على ذكاءها لاكنه استانس اكثر عليها وعلى الي يشوفه نظراته كانت تتشتت حوليها وترجع تثبت عليها
ولا في الاحلام مروان تخيل انه ايشوف هالانسانه كانت رهيييييبه بالنسبه له شووو هالرقه والنعومه والشفايف الي يحسبها تقطر عسل
شعرها متبعثر اشويه امنه حولين ويهها لانها كانت تلف حولين نفسها قبل اشوي متروعه من الصرصور الي اونه بين ثيابها وطلعت مجرد ورقه صغيره
مروان:انتي فلبيني ولا اندونيسي
مي بتردد:انا سريلانكي باباه
ابتسم مروان:وشو اسمج؟
مي وملامح ويهها تنكمش في محاولة انها تلاقي اسم:هااه اسمي صافيه
مروان وقلبه بدا يدق عن جد:صااافيه ايوووا وشو تسوين في حمام الريايل؟
مي واهيه تدور بعيونها الي ذبحت مروان عشان تلاقي الجواب:انا يييجي سوي تنظيف باباه
نزلت مي راسها تحت وعيونها بدت تدمع
مي:باباه بطل باب
مروان وهو يقرب منها:صااافيه انتي ليش في خوووف؟
رجعت لورا شوي وهيه تحاول اتسكر الازرار الفوقيه الي كانت مفتوحه:باباه بطل باب الله يخليك الحين في سير ييجي
مروان متنح وعيونه غصبا عنه تتبع اصابع ايديها:ايوا صح الحين في سير برا انا مايقدر بطل باب
نزلت دمعتها وهيه ترفع راسها اطالعه
شي فيها ذبحه وخلاه منجذب الها اكثر ايحس باحاسيس غريبه تجتاحه وهو مستمتع بشوفتها بالحال هذا
نسى الريال اهوه شوووه
دخل مروان ايديه في جيبه وطلع مية درهم
مروان:صاافيه
رفعت راسها له
مي:ايوااا
مروان:صافيه هذي ميه صح؟
مي:ايوااا باباه
مروان :تريدينها؟
هزت راسها بعدين تذكرت اهيه خدامه ولازم ماتقول لا
مي:ايريد باباه
مروان:انا بعطيج اياهن بس بشرط واذا تبين بزيدهن بعد
مي وهيه اطالعه بنظرات مستفسره اكثر
اشار مروان لشفايفه وهو مادنهن جدام
مروان:صافيه سوي مشان انا كيس
فتحت مي عيونها باتساعهن وحطت يدها على ثمها تمنع شهقتها وهزت راسها بلا
مروان :ويييينج انا يريد بس واحد كيس وبيعطي مشان انتي ثلاثه ميه
بدت مي ترتجف ومروان ايقرب منها
مي:لا لا باباه انا واحد خدامه عجوز سيم سيم ماماه انته
مروان:مافي مشكله انا يريد
عضت مي صبعها وهيه تهز يدها مش عارفه شو تسوي ونظراتها اتجول ادور شي
كان مستانس على تغيرات ويهها ونظراتها واول ما عضت على شفايفها وهيه تثبت نظرها عليه ما قدر يستحمل قرب منها وخذ "الكيس" بالقوه
لاكنه ابتعد على الصفعه الي يته
مي:يا حيواااااان
مروان:شبلااااج؟
وكردة فعل لمروان الي اول مره ينظرب مسك يدها وثبتها على الجدار وعيونه في عيونها وهو معصب
مي:ا ان انته مش مش اعمي
مروان:لا مش اعمي
صرخت مي وهيه تسحب يدها بالقو وتحطها على ويهها مع الثانيه وتضغط بقو
زفر مروان وهو يستوعب الي صار...حط يده على ويهه يفركه وبعدها رفعها وتم ايطالعها وهيه تدعس بويهها في زاويه الحمام وايديها مازالت
على ويهها
ابتسم مروان وقرب منها وهو يهمس
مروان:سوري الي صار غصبا عنيه
كانت ترتجف وماردت عليه
مروان:صااافيه
مي:كريييييه وخر عنيه مناااك
مروان:يعني شو تبينيه اسوي كنت اريد انقذج من الموقف الي كنتي فيه على اساس انج تطلعين اول ماتدرين انيه اعمي
مي:انته غفلت الباب
مروان:ماحسيت تراج ضيعتيبيه وخصوصا القميص كان مفتوح عاده انا انسان مش لوووح
مي:وخر عنيه منااااك وبطل الباااب احسن لك
ابتسم مروان:شو بتسوين عااده؟
مي:بخبر عليك ريل خالتيه
مروان:انتي من هل البيت هذا؟
انفجرت مي اتصيح وتشاهق
مروان:طيب طيب خلاااص انا بطلع وبتاكد من الطريق عن الصيااح
فتح مروان الباب وطلع راسه رجع والتفت الها:اسكتي اخاف حد يسمعج خلينيه اتاكد من الطريق
طلع مروان وهدت مي لاكنه رجع الها بسرعه وهو يايب عباتها وشيلتها
مروان:هاج البسيهن بسرعه
واول ما خطى مروان خطوه رايح برا شاف راعي البيت الي زقره
صاحب البيت:ايه انته
مروان اول مره ايشوف هذا الريال التفت له
مروان:باباه انا بلفيتر سوي تصليح حمام
ورجع بسرعه مروان للحمام وغفله
مروان:اوووف التفت الها وكانت اطالعه بنظرات مستفسره تذبح وهيه تلبس العباه
مي:منوووه؟
مروان:اصصص اظن راعي البيت
مي بخوف:ريل خالتيه
مروان:قلتله انيه بلفيتر اصلح الحمام
ابتسمت مي غصبا عنها وغمض مروان عيونه منتعش بهالابتسامه...ابدا ابدا ما طرا على باله كم هو عمرها غره الطول
والوجه الحسن
مي:متى بيروح؟
مروان:شكله بيروح اشوفه شال دبة اللبن يمكن رايح لعزبته
هزت راسها وهيه تلف شيلتها حولين ويهها
مروان"حد ايي يصلبنيه ترانيه خلااااص دوخت
عيونه ما فارقت ويهها الي بدا يحمر من الاحراج
مي:وقح
التفتت عنه للجهه الثانيه وتنهد مروان بصوت عالي
مروان:ما قلتيليه....انتي عايشه اهنيه
مي:لا
مروان:بيتج قريب؟
مي وهيه منحرجه:لا
مروان :بيت خالتج صح؟
مي هزت راسها بنعم
مروان:وانتي وين بيتج؟
ماردت عليه
ابتسم وتمت عيونه اتراقبها
مروان:بطلع اشوف الوضع الاماقلتيليه انتي ليش كنتي في الحمام بدون العباه والشيله
مي:مالك خص
مروان:موااااعده
شهقت بخوف:لا والله انا كنت يايه مع صديقاتيه وكتن ورقه في ثيابيه وقالن انها صرصور...خفت ودخلت الميلس بسرعه
مروان:ههههه فديت انا الصرصور ووين راح؟
مي:قلتلك كانت ورقه
مروان"يووووه عذاب والله هالبنت من وين طالعه اليه
مروان:انا طالع
طلع مروان وتاكد من الطريق ورجع الها
مروان:بعد ما اروح بشوي طلعي...يالله بااااي
اتوجه مروان بسرعه للسكه الي كان ياي منها وراح للموقع الي كانت الشرطه متجمعه فيه وهم
يرحلون الشله الي مسكوها
قعد مروان على كرسيه وبعده ايحس بدقات قلبه اتقرب امنه احمد
احمد:مرواان شو سويت مع الريال
مروان:هااه..اي ريال؟
احمد:الي قبل اشوي كنت تتظارب معاه
مروان كان في جو وهذا الا ويدخله في الجو الثاني
مروان:يا احمد الله ايهديك اتركنيه في حاليه شويه انا بروح انته كمل ترحيلهم يالله بااي
حرك مروان السياره واحمد يبصم بالعشره ان مروان مب خويه الاولي
.................................................. .........
وقفت روضه اطالع من دريشتها اخوها عبدالله وهو يلعب بالدراجه في المنطقه الفاضيه ورا بيوتهم
وانضم له شاب يلعب بعد اهو بالدراجه والشاب كان امبين عليه انه كبير مش من سن عبدالله
تنهدت روضه:هيييه هذا الشباب ولا بلاااش لعب وفنتكه...مب شيبه يبون ايعلونيه به...لا ومحامي
نزلت روضه الستاره والتفتت للغرفه الفاضيه وتمت اتكلم عمرها
روضه بصوت خشن:اسمعي يا حرمه تراج ان ما سويتي العشا مره ثانيه...بطبق عليج قانون اميه وسبعةعشر...الي ينص على
كذا وكذا وكذا خخخخخخخ
الله يغربله ان شالله ويبعد داره عن داريه
رجعت عقب روضه اتراقب الشاب الي يلعب مع اخوها وصارلها مده اتراقبه كل يوم مع اخوها
وبعد شوي انضمت الهم سياره قعدت اتفحص ويلاااات وتدور بالسياره في المنطقه مع الدراجااات
روضه زاد عندها الحماااس:هلااااااااا يعلن ابو الويييييييل
عند الدراجات وبعد ما وقفت السياره ووقفت عدالها الدراجات نزل بدر نظارته وهو كان على وحده من الدراجات
بدر:مرواااان طبيتنا يا اخي
مروان وهو مستاااانس في السياره ومعلى على المسجل باعلى صوته:ههههه اسويلكم جو
ضحك بدر ولحق مروان للبيت ماتدري رويض ان الشاب الي تراقبه من زمان هو نفسه المحامي الي خطبها
.......................................

على الساعه ثلاث الظهر دخل خليفه البيت وراح فوق وقبل لا يدخل غرفته سمع صوت البنات
في غرفتهن فتوجه الهن طل براسه ايشوف الوضع وانصدم من الي شافه
كانت نوره طايحه في نصف الغرفه على الارض في سابع نومه والبنات محاوطات ابها وحده قاعده عند راسها ناشله شعرها اتسوي فيه تسريحات الي اهيه دانه
وكان شعر نوره مغطي ويهها ونصفه في ايد دانه تلعب فيه اما فطامي كانت قاعده على وسط نوره
ومتخذه خصرها زحليقه تلعب عليه وكانت نوره نايمه على جنبها ووحده من ايديها ممدوده وحاطه راسها عليها
هند كانت قاعده عند ريول نوره وكان ثوب نوره منكشف عن سيقانها الي كان بياضهن ناصع
استغرب خليفه من الوضع هذا وحزنته نوره الي شكلها مستسلمه للبنات وللي ايسونه فيها يدريبها
صاحيه من وقت قرب بشويش منهن وقعد قريب من دانه
خليفه بهمس:شو تسوييين
ابتسمت دانه:اسوي تسريييحه
تمت عيون خليفه على شعر نوره الي ماتوقه انه كثيف وناصع السواد وناعم الشعر مغطي ويهها مافي مجال انه يشوفه
كان يسمع تنفسها الي يدل فعلا على انها مش حاسه بالدنيا
اجالت نظراته عليها وثبتت على نحرها الي طالع امنه شوي رجفه بسيطه لفحته والتفت عقب لفطامي الي كانت قاعده على خصرها
خليفه:فطااامي شو تسوين
فطامي:اتذحلق
قرب منها اكثر وهو ياخذ راحته بالقعده
خليفه:وين تتزحلقين؟
فطامي:منييه
خليفه :هاه هاه شوي شوي ذبحتيها بروحها اهيه خصرها صغير كسرتيها نزلي يالله
فطامي:ماااليد
خليفه:شوي شوي حرام هذي خالوووه
وجه خليفه نظره لهند وليدها الي كانت على ساق نوره وقرب اكثر منها وهو شبه منسدح
خليفه:هنوووده انتي شو تسوين بعد
هند:اطلع الحبوب السودا
جالت نظرات خليفه على سيقانها الي خلت الرجفه تسري بقو في جسمه ايدور اي حبه سودا
لاكن مافي ...ريولها تلق من البياض والصفا رغبه قويه اجتاحته انه ايمد يده اهو بعد يلمس ريولها
وهذي الرغبه ما قدر انه يكبتها مد يده ومررها على ساقها
خليفه بصوت بدا يتغير:هنوده انا ما اشوف حبوب سود
هند ولا اهيه داريه بالدنيا:في في عموه شوف هذن صغاااار
خليفه بتنهيده مكبوته:انزين وانتي شو تسويبهن
هند:اطلعهن
غمض خليفه عيونه وقام بسرعه رايح الحمام عشان يغسل ويهه حتى يصحصح
صرخت نوره بعد ما شدت دانه شعرها
نوره:اي دانوه بس ايعور قطعتي شعريه
قعدت نوره وتمت اطالعهن
نوره:متى بترقدن
بعدا رفعت راسها للحمام تسمع صوت الماي
نوره:منو اهنيه؟
هند:عمي خليفه
نوره منصدمه:هااااه وليش ما وعيتنيه الله يفضح ابليس
قامت بسرعه ادور شيلتها ولقتها اخيرا وكان خليفه توه طالع من الحمام اتقبعت ابها بالكامل
اتفاجئ خليفه انها واعيه وابتسم الها
خليفه:السمووحه انا كن كنت ياي سمعت صوت البنات و وطليت عليهن اظاهر انهن مبهدلاتنج
نوره بتوتر:لا عااادي
كانت فطامي اتيرها من ثوبها تريد ترقد خلاااص نزلت نوره وشلتها وقعدت
على الكنب الي كان موجود في الغرفه اتهزها عشان ترقد
تم خليفه يتكلم مع البنات شوي وعقب التفت لنوره وفطامي وتقدم منهن
خليفه:رقدت؟
نوره:على وشك
قعد خليفه مجابل نوره على الارض وعيونه على فطامي
خليفه:فديييييت انا الرقاد محلاته
ابتسم ورفع راسه لنوره
خليفه:اتقولين الرقاد ورا اذنيها
هزت نوره راسه موافقتنه
خليفه:تبينيه اشلها عنج
نوره:لا ماعليه لين اتاكد انها رقدت بحطها في لفراش
خليفه:الله ايعينج اذا كنتي على هالحال دايمن
ابتسمت نوره:ماعليه
لاكنها جمدت اول ما حست بيده اطوق ساقها فوق اللوزه بشوي وانتفضت
خليفه:حاولي ترتاحين قبل لا يعطنون من المدرسه وتاخذيلج غيلوله لان والله شكلج كان يكسر الخاطر
ماقدرت اترد عليه وهيه تحاول بريلها الثانيه تبعد يده اخيرا هزت راسها
نوره:ان ان شالله
ابتسم خليفه وقام واقف:زيين انا رايح تبون شي؟
هزت راسها بلاا
طلع خليفه من عندهن وبعدها ابتسامته على شفايفه
##
##
##ودمتم وديمه العطا






......................................

البارقة 2008
04-16-2010, 01:23 PM
" نـــــــــــــــــــــــــور"

الجزء العاشر

مي طول فترة الظهر والعصر وهيه منكته في فراشها مش قادره تنسى السالفه الي صارت الها
كل ماحاولت اتفكر في شي ثاني رجعت نفس الاحداث تنعاد الها
مي:يوووووه
اعتدلت في فراشها وهيه اتضمه الها
مي:وبعدين متى بنسى السالفه
وفجئه احمرت اخدودها:وقسما بالله انه وقح
رجعت وطاحت على جنبها وهيه تعض طرف لفراش تتخيل المشهد مره ثانيه لين ما غمضت بقو منحرجه
وماكان حال مروان احسن منها لانه طول الوقت وصورتها ما فارقت خياله حاول كذا مره يصرفها لاكنها ترجع
وتثبت في خياله
قام مروان من عند ربعه:شباب انا بروح اشوفكم باجر
احمد:انته اليوم هب صاحي
التفت له مروان:لا والله مش صاحي
ضحكو الباقين على مروان الي طلع ولبس نظارته وتم ايحوط في السياره لين ما وقف جدام البيت نفسه
مروان:وبعدييييين انا شو الي قاعد ايصير اليه...يعني اهيه مش اول وحده اشوفها واعجب فيها
مجرد اعجاب انا الي صار اليه مجرد اعجاب شو الي يايبنيه اهنيه

................................
كلم خليفه نوره في التيلفون وقال الها انه رايح دبي يومين وانها تنتبه على اليهال
وكان معاه بدر وزايد....زايد كان ايحس انه ايريد يغير جو بعيد عن البيت وتوتر امور الانتخابات ومنيه فرصه ايدور حق ميمي دراجه حق العزبه مثل ماوعدها ايبلها
اتصل واحد من ربع فهد على فهد وقاله انهم مواعدين بنات
فهد:تدريبيه انيه هب راعي السوالف هذي
ربيعه:ياريال بنطمش اشويه سوالف بس سوالف بنسولف معاهن
فهد حس بفضول انه يعرف مكان وين عايشات البنات
ربيعه:بمر عليك المغرب وبنروح اهناك
ساير فهد ربيعه على اساس يشبع فضوله لاكن فضوله هذا قاده لمكان ما كان متخيلنه وهو بيت خالة اليازي
فهد:منيه بتشلهن؟
ربيعه:هييه ترانيه قلتلك من زمان اننا قد شلينا بنات منيه
السالفه هذي كانت غصه بالنسبه لفهد لاكن انه يحضر حقيقه امر السالفه ما كان في الحسبان
فهد وهو يحس بكل جسمه يرتجف:انزل اشويه من السياره اريد اتكلم اشويه في التيلفون
ربيعه:اخافك تبا اتخرب السالفه عليه ولا تتصل حق مجتوم ربيعك
فهد:لا لا انزل انته اشوي
اول ما نزل ربيعه اتصل فهد على البيت وسال عن اليازي وكانت ضربه قويه على راسه يوم قالوله انها في بيت خالتها
سكر التيلفون وتلبسه ارضي وهو يشير لربيعه يركب
ربيعه:شوووه
فهد:حرك حرك متى بيطلعن؟
ربيعه:لحضه بسويلهم تيلفون.....هلا حياتي ياله احنا عند الباب
حرارة فهد ارتفعت فووووووول وهو يحس ابها تطلع من جسمه مافي مجال انه بيذبحها الليله
اول ما ركبت البنات كان يحاول يكبت ويكبت نفسه عن لا يلتفت ويصرخ عليها وبعد ما مشو مسافه بعيده طلب فهد من ربيعه ايلف لمكان منعزل مايقدر يصبر اكثر
ايحس انه بينفجر وبعد ما وقفت السياره نزل فهد والشيطان معمنه وفتح السياره من ورا وسحب البنتين وانهال عليهن بالضرب وهو يسب ويشتم"وكاد انه ماخلا فيهن عضيمات صاحيه"ّ
ربيعه اتصل على ربعه الي فزعو بسرعه ومسكو فهد وضربوه ضرب مايريد غيره لين ما فقد وعيه
وصل بعد مجتوم الهم وسحب عنهم فهد وهو هاد مع ربيعه عليهم
صب مجتوم دبة الماي على ويه فهد
مجتوم:فهووود فهووود
فتح فهد عيونه:بذبحها بذبحها
مجتوم:منيه هذي الي بتذبحها؟
فهد:الكلبه ملعونة الصير اتواعد والله لا اذبحه
مجتوم:فهود فديتك البنتين الي تتكلم عنهن اظن انهن بيباتن اليوم في العنايه
فهد:لااااا اريد ادفنها وييييينهاااااا؟
مجتوم:راحن خلاص شلوهن مادري كيف بيتصرفون معاهن المشكله الحين لوتدخل الشرطه شو بنسوي
كيف بنطلعك من هالسالفه؟
فهد:انته ليش ماتحس فيه اقولك اريد اذبحها ودنيه صوبها وعقب خلهم ايسون فيه الي يسونه
مجتوم وهو يفكر:فهوود لبنيه تقرب لك؟
فهد:ااااااه بذبحهااااااا الكلبه
مجتوم:متاكد ولا بس لابسنك شيطان وماتعرف شو السالفه؟
التفت فهد للطرف الثاني وهو مقهووور
فهد:ودنيه البيت
مجتوم:خلنيه اوديك عنديه
فهد:لاااا اريد ابويه لازم اهو يتصرف
مجتوم على طول خذ فهد ووداه لبيته ونزله في الميلس وطلب من عبدالله الي نفجع من شكل فهد المضروب انه ايروح يزقر ابوه
دخل ابو فهد وانفجع بعد اهوه وانفجر فهد يخبر ابوه بكل السالفه
فهد بعد ما انهى كلامه:اليوم تدفنها والا والله اموووت من القهر
هز ابو فهد راسه وقام رايح داخل وطلب من مجتوم انه مايتحرك
دخل عقب ابو فهد ومعاه بنت متغطيه
التفت فهد لابوه متعجب ومن تكون هالبنت
ابو فهد:اليازي
اليازي وهيه مش عارفه شو السالفه:ن نعم
ابو فهد:انتي وين كنتي من الصبح
اليازي:معاك عميه في العزبه
فهد تمت عيونه مبحلقه مش مصدق وفهم مجتوم ان ابو فهد ايريد يثبت له براءة بنت اخوه جدامه
مجتوم:ارخصوليه انا بروح
قام وطلع
ورفعت اليازي غطاتها وتمت اطالع فهد الي كان الضرب معلم فيه وثيابه متقطعه والدم مخيسنها
اليازي انصدمت من الي تشوفه وتقدمت كم خطوه ناحية فهد الي كان مازال مبحلق فيها عشان يتاكد انها ماكانت من البنتين الي دبغهن
همست اليازي اول ما قربت امنه:ينصر دينه الي سوا فيك جذيه...احسن تستااااهل
رغم الالم الي كان ايحس فيه فهد الا انه ابتسم اخيرا:مشكووووره ايي منج اكثر
اليازي:ان شالله يايبنيه عميه لك عشان اطببك بتبطي والله
ضحك فهد وقرب ابوه منهم
ابو فهد:اشوفك تضحك يافهيداان...اليازي روحي فديتج
اليازي:ان شالله عميه
وبعد ما طلعت اليازي فتح معاه ابوه محاضره طويله وعريضه وانبه على التسرع والحكم على الناس بدون ما يتاكد
فهد:غصبا عنيه يابويه هذا عرضيه
ابو فهد:شعرفكم انتو بالعرض بس نافخين روسكم عرضيه عرضيه...الواحد لازم ايعالج الامور بحكمه وتروي
ولا ايسوي الي سويته يعني المره الي فاتت دبغة لبنيه وقلنا ماعليه سوء تفاهم لاكن انك اتعيد السالفه اليوم ونفس الشي سوء تفاهم هذي هب عدله ياولديه
عيل خواتك بتذبحهن لو حد يفتن عليهن بالغلط...شف اي شي ايخص العرض تعال اليه اول شي وشاورنيه
فرضا كانت بنت عمك معاهن انته تشوف حل الي سويته..جان اهيه في المستشفي وانته في السجن وانا ميت من الفضيحه
فهد تم ساكت وكلام ابوه اصبح واضح له
تم ابو فهد مع فهد فتره يتكلم معاه وعقب طلب امنه ايروح داخل ايبدل اثيابه
كانت اليازي في الصاله قاعده اتشوف التلفزون واول ما مر فهد طولت على الاغنيه غياظ تجاهلها مبتسم وكمل طريقه
اليازي:المره اليايه ان شالله حريقه
التفت الها فهد وتم ايفكر معقوله انا اذيتها لهذي الدرجه تمت اليازي اطالع التلفزون وتزيد صوت الاغنيه
......................................
في اليوم الثاني على الليل الساعه وحده كانت نوره في المطبخ التحضيري تسخن حليب لفطامي وحطت الها صحن صغير فيه تفاحه وعنب اشتهت تاكلهن قبل لاترقد
كانت لابسه قميص قطني بدون ايدين وقصير شوي نازل تحت الركبه وفاتحه شعرها وكانت تدري ان خليفه بيبات اليوم بعد في دبي لاكنها اول مايت تطلع من المطبخ وهيه شاله الصينيه سمعت صوته والتفتت بسرعه للجهه الثانيه
قبل لا يدخل عليها وهو يسكر تيلفونه انصدم من وجودها
نوره:خليييفه انته ييت فكرتك بتبات اليوم بعد
ابتسم خليفه وهو يشوفها واقفه ومفتشله وصاده للجهه الثانيه
خليفه:طلع عنديه شغل ضروري باجر
تمت اعيونه اتجول عليها وعلى كل شي فيها شعرها ايديها جسمها الي كان القميص ماسك عليه
وتقدم ناحيتها كم خطوه
خليفه:اليهال ارقدو؟
هزت راسها بنعم
قرب اكثر وحست بانفاسه تلفح شعرها
خليفه:وانتي شو تسويين؟
نوره بتوتر امنه:ا انا اسخن حليييب لفطامي
تم خليفه واقف وراها وهو يطل على الصنيه من فوق راسها ويستنشق ريحة شعرها
خليفه:والتفاااح؟
نوره:ع عش عشاااني
مد يده من تحت يدها الي ماسكه الصنيه ولوما الرخامه تحت الصنيه ثبتتها جان فلتت الصنيه من يدها
خليفه:عادي اخذ شويه من التفاحه؟
نوره:خذهاا عا عادي
مديده الثانيه من تحت يدها الثانيه ومسك السكين وبدا ايقطع التفاحه وهيه ملمومه في حضنه وصدره ملامس ظهرها الي بدا ايحسبه يرتجف
ضغط بشفايفه على شعرها
خليفه:نووووره اهدي باخذ نصف التفاحه وبرووح
طبع قبله على راسها وتركلها نصف التفاحه وانسحب بسرعه
كانت فرصه انه ايشوف ويهها لاكنه اتذكر كلام اميره وماحب يحرج نوره يمكن الحرق مسولها عقده
تمت فتره اتحاول اتسيطر على رجيفها ليييييش ايسوي ابها جذيه ليش ما يحس انها انسانه الها مشاعر
ومن قال يانوره ان خليفه مش حاس ابج الاهو منحرق من المشاعر الي يحس ابهن بوجودها
والاحاسيس الي تتفجر فيه والمشكله ان هالاحاسيس حاول ايحس ابها بوجود اميره ومالقاها
كان قبل لايرجع البيت وهو راجع من دبي مر لبيت خالته وقعد مع اميره حاول ايحس معاها باي احساس ومالقاه حتى انه اظطر ولاول مره يتجرا ويمسك ايدها
على امل انه اذا حس برجفة ايدها ينتقل الاحساس له لاكنه انصدم ان اميره ما انتبهت لمسكته الاوهيه تقول له
اميره:خلييييفه شعندك احنا بعدنا ماملجنا وتمسك ايدي ...فجها الحين بيدخل ابويه وبيقول لازم تملجووون
خليفه:زيين عيل مابفجها
سحبت يدها:لا حبيبي انته تدري بطلباتيه للملجه
تنهد خليفه وهو ينسدح على السرير وياكل من التفاحه"وبعديييييين مع هالحاااال شو السر بين نوره واميره اكيد لان نوره صارت زوجتيه وحلال عليه انا احس بهالاحاسيس ناحيتها...الله ايسامحج يا اميره لازم اقنعها توافق على الملجه وبعوضها بالحفله يوم العرس

ارقد ارقد ماعندك سالفه
.......................................


نزل زايد في اليوم الثاني ونادى هنيه ...اول مايته ووقفت مجابلتنه انتبه لنور الي كانت واقفه على كرسي في احد الزوايا وتمسح اللوحه بقطعة قماش
همس زايد وعيونه على طرف اطالعها:هذي شو قاعده اتسوي؟؟؟
هنيه بتوتر:دي دي اصلها مش راضيه تسمع الكلام ومصره انها تساعد البنت سيييلي في التنظييف
زايد مايازله الي تسويه نور لاكنه فضل انه يتجاهلها
زايد:هاتيليه الريوق برا في الحديقه...وياويلج ان خليتيها اهيه تيب الريوق ولا اتشبر عنديه اهناك شبر
هنيه:ط ط ط طيب يا بااااشه
طلع زايد ونزلت نور وعيونها تتبعه وهو رايح
نور:ماذا كان يريد؟
هنيه:مالكيش دعوه انتي بااا بالي عايزه
نور:مالكيش...مالكيش
راحت نور عن هنيه وهيه تردد الكلمه في محاوله انها تفهم معناها
زايد تم مسترخي على الكراسي الي برا فطر وشرب قهوته وعقب قعد يقرا الجرايد لين ما حس انه بدا ينعس ربع ايديه على صدره وخذها غفوه
وهذي عاده فيه انه ياخذله غفوه بالطريقه هذي اذا كان الجو حلو
اذن الظهر ومازال زايد على وضعه
كانت نور طول الوقت تراقبه تشتغل اشوي وترجع اطل عليه
هنيه من وراها
هنيه:نوووور يابنت انتي مابتوبيش
نور:هنيه ههههه توبيش تعني التوبه يالها من كلمه بتوبيش عجبت لهذه الكلمات كيف تصوغينها
هنيه:كويس انك بتفهمي لي
نور:اجل افهم لك ولاكن لا افهم لما يقوله السيد استنتجت من ما قال كلمة ياويلج يعني بها الويل لكي
هنيه:برافو يابنت اهو بديتي تفهمي
نور:فليساااعدني الرب...هنيه السيد مازال نائم وقد نودي للصلاه هيا اذهبي وايقضيه كي يستطيع ان يلحق على الاقامه
هنيه:نعم نعم نعم عيزاني انا اصحيه ...هو انتي عايزه اجلي النهارده
نور:ماذا هناك هنيه ...كانك لا تريدين ان توقضيه
هنيه:لاااء ياماما انا يريد حياه مال انا
نور:الن تذهبي لتوقضيه؟؟!!!!ّ
هنيه:ياخراااابي منك رجعت مابتفهمش حاجه...الباشه سيبيييه في حاله هو مشكله زيااااده
نور:حسنا هنيه سوف اذهب لاوقضه انا
هنيه بصرخه افزعت نور:اووووعي اووعي قووومي يابنت اقووومي امشي معايه الاوده عايزه تنيلي عيشتنا النهارده
مشت نور مع هنيه باتجاه الملحق وهيه لاتفهم ماتقول هنيه وقبل ان تصل سحبت يدها بقوه من يد هنيه
نور:انا لا اخشاااه سوف اذهب لاوقضه ...يجب ان يسرع قبل ان تنقضي الصلاه عنه...هيا اتركيني
التفتت نور ورجعت للفله مره ثانيه مخليه هنيه وراها تولول كالعاده لفت الشال الكبير عليها زييين وتوجهت له وقفت قريب امنه
وتمت اطالعه وهو مسترخي في غفوته...حست ان لسانها انربط وبصعوبه تكلمت
نور:سيدي............سيدي ....احم سيييدي
فتح زايد عيونه وسمع صوتها تناديه بعده متخدر ومش حاس بنفسه التفت الها وتم ايطالعها بنظرات اول مره اتشوفها نور وحست بالاحراج منها كان ايحاول يستوعب منيه هذي الي واقفه جدامه
نور وهيه منزله راسها تحت وترفع له نظرها:سيدي قد نوديا للصلاه ...عليك ان تعجل كي
تلحق للصلاة في المسجد
تم زايد حاط عيونه في اعيونهاالي يشوفهن طبق الاصل من اعيونه ويحاول ايركز اكثر
نور:سيدي هل سمعت ماقلت؟
انتبه اخيرا زايد:شووه؟
نوروهيه تشير للمسجد القريب:قد نوديا للصلاه
ضوق عيونه وهو يشوفها وبصوت غاضب:والمطلوووب؟
ارتجفت نور:قد قد يقيم الصلاه ......عليك الاستعجال كي تستطيع ان تلحق على الصلاه
زايد بهدوء ايحاول يكبت فيه غيضه:حد......قالج.......تعالي........وعينيه
تمت نور اطالعه وهيه تعيد كلماته كلمه كلمه في راسها تحاول تفهم معناهن
نور:سيدي الن تذهب الى الصلاااه؟
هز زايد راسه وهو مغمض:لحووووووووه والله انها نشبه
حط يده على عيونه وهو يضغط على راسه وبعدها رفع يده وطالعها اصدر باصابعه الابهام والوسطى صوت وهو يحكهن ببعض واشار الها باصبعه السبابه ناحية البيت
زايد:يالله فارجي دااااخل
تمت نور اطالعه بنظراتها المستفسره وصرخ عليها
زايد:داااااخل
هزت راسها ومشت رايحه داخل وهيه كل شوي تلتفت له تنتظر امنه انه يتحرك عشان يلحق على الصلااه لاكنها انصدمت انه ماتحرك ورجع لوضعيته السابقه
اسرعت بخطواتها داخل والتقت بهنيه
نور:هنيه ...انظري اليه لم يتحرك ليذهب للصلاه ماذا به
هنيه باستنكار:مازا به؟يا اختي الحمدلله على السلامه انك رجعتي ما فيكيش حاجه
نور بتوتر:لا استطيع ان افهم لك وانا اشعر بحرقه تلتهم صدري لحال ذالك الرجل الذي لم يبالي بامر الصلاه
نور:هنيه هيا اذهبي اليه واطلبي منه الاستعجال لكي يذهب للصلاه
هنيه:يابنت انتي حارقه اعصابك ليه هيه صلاتك ولا صلاته سبيه براحته
نور بنظرات منصدمه:لماذا تقولين ذالك هنيه الا يهمك امر الصلاه
زجرت بعدها نور هنيه الي خافت:هيااااا اذهبي وايقضيه ربما تعاقبي انتي في يوم لعدم ايقاضك له للصلاه
خافت هنيه وراحت وريولها تنتفض متروعه من نور ومن الي رايحه له بريولها
اول ما وصلت عنده فتح زايد عيونه الي ماقدر يفتحهن زياده لان الشمس بدت تعاشيه وتم ايطالعها
زايد:هااه شعندج انتي بعد؟
هنيه:ا ا ا انا انا كو كو كونت عا عا عايزه اعرف انته نايم ولا صاحي خ خا خا خلااااص ا اسيبك يا ياباااشه ب براحتك
زايد:هيه الي طرشتج صح؟
هنيه:ه هي هيه ميييين؟
غمض زايد عيونه:مادريبج؟
هنيه:ف فو فوتك بعافيه ياباشه
وقبل لا ايقول زايد اي كلمه كانت هنيه واقفه عند نور تلتقط انفاسها
نور:ماذا قلتي له؟
هنيه:الباشه صاحي يابنت صاااحي سيبيه في حاااله
من الحرقه الي تحسبها نور زمت شفايفها وهيه توجه نظراتها المعصبه ناحية زايد الي ماتحرك من مكانه
نور:اهو شيطااان ارعن لا يصلي ولا يبالي لامر الصلاااه ...ما هذا الرجل؟
هنيه:يابنت سيبيه لحاله
نور:لا لان ادعه سوف ترين ماذا يجب ان يقال له
لفت نور الحجاب مره ثانيه عليها وتوجهت ناحية زايد الي كان يحس بخطواتها تقترب وخلا نفسه على حاله مغمض عيونه ومتربع
نور وهيه اطالعه:حسنا ايها السيد
فتح عين وخلا عين مغمضه وتم ايطالعها والشمس فوقها ضاربه فيه وابتسامه فارضه نفسها يحاول يخفيها
نور:لقد فهمت لك ايها السيد انته جعلت المساله مسالة عند كي لا اتدخل في امورك...حسنا قد وصلتني الرساله
ابتسم زايد وهو يغمض العين المفتوحه ويفتح المسكره
نور:انا لا اريد ان اكون سببا لتركك صلاتك
غمض زايد عينه المفتوحه على امل انها تفارج
نور وهيه تحط ايديها على الطاوله وتقرب اكثر عشان يسمعها بوضوح:ولاكن بربك ايها السيد...ماذا ستقول لله اذا سالك في يوم
عن سبب تركك للصلاة عمدا
فتح زايد لحضتها عيونه باتساعهن ايطالعها متجاهل اشعة الشمس الظاربه في عيونه
نور:هل ستقول له بان المساله كانت من اجل تاديب تلك الفتاه؟
تم زايد ايطالعها
نور:اتعتقد ان الله سيعفو عنك لانك رجل ترا نفسك مهما عند الجميع.....هل سيعفو عنك؟؟
اعتدلت نور في وقفتها
نور:اسمع ايها الرجل انا لااريد ان ياخذني ذنبا من اجلك لن اتدخل في شؤنك مرة اخرى...فاليعفو الله عنا جميعا
وقف زايد لحضتها وارتطم الكرسي كالعاده على الارض مثل ما طاح قلب هنيه وهيه تسمع صوت الكرسي وعشان اتكون قريبه من قلبها قعدت على الارض
تم زايد واقف ايطالع نور بعدها مد يده لنظارته المرمايه باهمال على الطاوله ومحرومه انها تتربع على خشمه الي مثل السيف
رفعها ولبسها وبكل هداوه التفت عنها ومشى بخطوات واثقه رايح للفله ابتسمت نور واول ما وصل زايد اخر سلمه فوق وقف والتفت للسلم وفكر هيه كيف قدرت اتمشيه على كلامها وكيف اهو مشى قبل لا يعطيها كلمه اترم اعضامها
زنفخ وخلع نظارته الي اصتدمت بالجدار بعد ما حذفها عشان اطيح على الارض مليون قطعه دخل لقسمه وصفق بالباب الي هز الجدار من حوله وخلا قلب هنيه بعد ما رجع الها ينتفض
هنيه:سكنهم في مساكنهم
نور بعد مادخلت:لما انتي جالسه هنيه
التفتت هنيه الها بعيون زايغه:هو انتي مامتيييييش؟
ضحكت نور:ما متييييش اتعنين ان امووت لا عليك لقد لقنته درسا لن ينسااااه
هنيه باستغراب:لقنتيهي اييه
نور وهيه متوجهه ناحية الملحق وهيه مبتسمه:هيا هنيه انا عيزاااكي الحقي بي لكي نصلي قبل ان تضيع علينا الصلاه كما اضاعها السيد...
هنيه:هو انتي فاكره السيد حيخلي النهارده يعدي على خييير....يبقى انتي معرفتيييش السيد كويس
نور:تبا له
.................................................. ..............
دخل مروان البيت وشاف بدر وشاف انه مش معاه كان واضح على ملامح بدر ان في شي مضيقنه
لقاه عند السياره برا وكان بدر يتعامل مع سيارته بعنف يفتح الباب ويصفقه واي حاجه يمسكها يرميها بعد ما يخلص منها بالقو تم مروان ايطالعه وما حب انه ايكلمه وهوبالمزاج هذا
دخل مروان داخل عند امه حبها على راسها
مروان:اميه بدر شبلااه؟
ام بدر:شي قالك؟
مروان:لا بس شكله متضايق
قعدت ام بدر:والله يا ولديه السالفه اتخص لبنيه الي خطبها
قعد مروان عدال امه:شبلاااها
ام بدر:انا ما دري انتو شو صار معاكم يوم الخطبه ومن يومين وانا تينيه اتصالات من حريم اعرفهن وما اعرفهن يسالن كيف بنت ابو فهد ترفض ولدكم
مروان:وهن شدراهن؟
ام بدر:اهيه يا ولديه ما خلت حد من صديقاتها ما قالت الها السالفه وقالت انه رفضت ويابت عذاريب في اخوك مادري من وين يايبتنهن اونه شيبه
وراعي قوانين
هز مروان راسه:يااااهل انتي كيف تقوليله عليها وانتي اتشوفينها ياهل
ام بدر:انا شدرانيه ياولديه يازت اليه وهلها ييراننا وما قد شفنا منهم قصور وامها ماشالله ذهب ما دري ان لبنيه ملسونه جذيه
مروان:وقلتي لبدر الي قالنه الحريم
ام بدر:لوكنت ادري ان خاطره بيتكدر جذيه ما قلتله والله انها رافسه النعمه
مروان:اميه احنا هب يهاال الحين عمارنا وصلت سبع وعشرين وثمان وعشرين يوم بتفكرين تخطبيلنا طالعيلنا بنات
فاهمات وعاقلات وعلى الاقل مخلصات الجامعه اتكون الوحده فيهن اتقدر المسؤليه وتقدر اشغالنا هب يهال يبالهن دلع وخراطه احنا هب حق السوالف هذي
ام بدر:بسم الله على بدر اسميه الابيدلعها حرمته ومابيقصر فيها مزيووون ومية غرشوبه تتمناه الاانته الشيبه الي تبالك عيوز
مروان:افاااا شفتي انج عنصريه وتحبين بدير اكثر عنيه
ام بدر:فديته انا ما اقهر فيه شي انته بتاخذ حقك ماعليك خوف لاكن اخوك حساس ومايقهر
قرب مروان راسه من راس امه:اممممميه بدير ما يقدر ياخذ حقه عيل ليش اهو محامي ما عليج من برائته تراااه هب هين وبتقولين قلته يامروان
.................................................. ................
قعد خليفه لاصق في نوره عقب مانزل وحصلهم قاعدين ايشوفون التلفزون وقعد فطامي جدامه
خليفه:اي اي اي خشمي فجييييه ذبحتينيه
فطامي:ههههه
تم خليفه يدغدغ فطامي وهيه تضحك وتكركر
خليفه:يووووه فديت روحج
التفت لنوره المتسمته في قعدتها
خليفه:اخبارج معاهم متعبينج
نوره:لا ...فديتهم
خليفه:تبونا نطلع العزبه اليوم؟
التفتت له نوره:عندك عزبه؟
خليفه:ياسلاااام على عزبتيه بتستانسوون فيها
ابتسمت نوره:والله في خاطريه من زمان السيره للعزب
خليفه بدا قلبه ايذوب على الصوت الي معذبنه
نوره:عندك بوووش
خليفه:عنديه بووش وغنم وخيووول وعنديه بعد البقره الضاحكه هههه
نوره:ههههه يعني الحليب الي ايي كل يوم من عزبتك
خليفه:هيه نعم عجبكم
نوره:هييه
خليفه:عيل ياله عندكم عشر دقايق تكونون فيها جاهزين
تحمست نوره وراحت بسرعه تبدل لليهال وتاخذلهم تبديل وطلبت من الخدامه اتجهز قهوه وشاي وتسوي سندويجات لليهال
تم خليفه ايطالعهم وهم رايحين متحمسين للسيره بعدها طلعو للعزبه الي في طريق سويحان وكانت عزبه مرتبه مبناي على طرفها بيت من العريش وكان روعه
اليهال استانسو وتمو يراكضون بعد شوي طلعلهم خليفه وهو راكب دراجه كبيره وتمو اليهال ايصارخون مستانين
ناصر:عميه خليفه اريد وحده
خليفه:فاااالك طيب
احمد:وانا عميه اريد وحده
خليفه:ولا ايهمكم كلكم بييب الكم
هند:حتى احنا؟
خليفه:وحتى فطامي
عقب رفع نظره لنوره:وبعد جان خالتكم تبا دراجه ماعنديه مانع
احمد بحماس:اللــــــــــــــــــــــــه بنسوي سباق
خليفه:بنسوي سباق والحين يالله صفو طابور بلاعبكم واحد واحد
تم خليفه كل شوي ياخذ واحد ايوديه يحوطه حولين العزبه ويرجعه نوره والبقيه قعدو في العريش الي كان مفتوح من جدام مطل على العزبه كامله
حطت القهوه والشاي والبسكوت والسندويجات وكان الجو روعه وهم مستانسين فوووول
اخر واحده كانت فطامي الي رجعت مستانسه
احمد:بعد دور عميه بعد دور
نوره:احمد بس حبيبي خل عمك يرتاح اشويه وياكله شي...تعال تعال اتقهوا
بدون ما يحس اريوله انقادت لكلمة تعال وهو يوقف الدراجه ويتجه ناحيتهم قعد قريب منها وتراكضو اليهال للدراجه راكبينها كلهم
نوره وهيه تمد له فنجان القهوه:تعبوووك
خليفه:لا والله مستانس معاهم
نوره:ما شالله العزبه اتجنن الله ايباركلك فيها
ابتسم خليفه الها وهو يطوق اصابعها الماسكه الفنجان الثاني الي مدته له تمت اصبوعه ماسكه صبوعها وثبت الفنجان بينهم انحرجت نوره والتفتت بنظرها لليهال عقب خذ خليفه الفنجال وشربه
نوره بتوتر:ا اصبلك شاي
خليفه :زيين
صبته ومدته حاطتنه جدامه
خليفه:شرايج في العريش
نوره:كل شي ايجنن في العزبه
خليفه:والدراجه ماتبين انتي بعد دور
نوره:انا!!!!هههه بس انا ما اعرف اسوقها
خليفه:ا ا ا ا بخلي ناصر يسوقبج
نوره وهيه تلتفت للدراجه:يقدر؟؟
وقف خليفه:اكيد يقدر
نوره:ماعليه اشرب شايك اول
خليفه:ماعليه برجعله...تعالي
ركضت نوره وراه لين الدراجه وقعد ناصر وقالها تركب وراه
انحرجت نوره واهيه تركب وبعد ما ثبتت في قعدتها ابتسم خليفه
خليفه:هاه نويصر اتعرف اتسوووق
ناصر:الاااااااقعه انا اسوق العوده هذي
ضحك خليفه وشله من على الدراجه وما اعطى نوره فرصه تنتبه لخدعته وركب على طول واهيه وراه كانت تبا تتكلم لاكنه ما اعطاها مجال مسك ايديها وطوقبهن خصره وهو يضمها اكثر له
نوره:لااا ما اريد
خليفه :تمسكي زييين عن لا طيحييين
نوره:خليفه ارجوووك لا
شغل خليفه وما سمع لترجياتها
خليفه:هنوده نويصر انتبهو لخوانكم وازقرو الخدامه اتيي تقعد عندكم
وانطلق خليفه ونوره ترتجف وراه وهيه مستحيه انها تاخذ راحتها في مسكته
خليفه بصوووت عاااالي:امسكي زيييين
عاده خليفه كان مستاااااااانس فووووول على قربها
في البدايه كانت نوره مستحيه لاكن الخوف طغى وخلاها تتشبث فيه اكثر واكثر وتحاول تمنع صريخها عن لا يعلى اول ما توجه ابها ناحية التلال
نوره:خليفه ارجوك لا اتودينيه مناااك
خليفه وهو يضحك:بتستاااانسين صبري شوي بس
نوره برعب:لا لا ارجوووك انا اخااااف
وزادت مسكة نوره لخليفه ودعست بويهها في ظهره بعد ما صرخت وهو ينزل ابها من التل
ضحك خليفه بصوت عاالي
وتعالى صريخ نوره الي كان مستانس عليه بعد
نوره:حراااااام عليك خليييفه والله ايخوف
خليفه:هههههه ليش خايفه عيشي المغامره واحلى مغامره
استمر خليفه باللعب في التلال ونوره ترتجف وراه وكل مازادت من احتضانه كل ما زاد اهو في اللعب
نوره:خلييييييييييفه فديييييييييتك بس
وقف خليفه فجئه والله ستر انه ماكان في وسط التل وسحب نفسه بصعوبه ماتدري بمفعول كلمة فدييتك كيف هزته هز
نوره وهيه ترخي ايديها شوي شوي:خ خلاااص
ابتسم خليفه:لا بعدنا ما خلصنا اتمسكي زين
وشغل الدراجه مره ثانيه
خليفه:فديييتج بنرجع العزبه خلااااص ثرج خوافه وانا ما ادري
كانت حاضنتنه وراسها متساند على ظهره ولان الدراجه كانت تمشي شوي شوي ابتسمت وهيه تحس برجيف قلبها من قربه ماتتخيل انها قريبه امنه هالكثر تمنت حينها ان العزبه اتكون بعيده وما يوصلولها بسرعه

ادري حرقت اعصابكم عشان ايشوفها بس احداث القصه غييير وان شالله تكونون راضيين على الاحداث الي بتي
والي بتكون غير متوقعه بالنسبه لخليفه ونوره
اشكر الجميع على المرور
##
##
##
ودمتم وديمه العطا


.

البارقة 2008
04-16-2010, 01:25 PM
الجزء الحادي عشر

اول ما وصل خليفه قريب العريش نزلت نوره بسرعه ومشت بخطوات سريعه ناحية العريش ونظرات خليفه تتبعها
لاكنه انصدم يوم شافها ماسكه راسها وعقب طاحت على الارض نزل بسرعه وركض ناحيتها
خليفه:نووووره
وكان بعد ناصر واصل عندها ...خليفه لا شعوريا كان ماد يده للنقاب عشان يرفعه لاكن ناصر صرخ عليه
ناصر:لاااا عميه
جمدت يد خليفه ورفع نظره لناصر
خليفه:ليييييش؟
ناصروهو متلعثم:ا ا ا خااالوه ماتحب حد ايشوف ويهها
خليفه:عشان الحرق؟
ناصر وعيونه في عيون عمه هز راسه بنعم
خليفه وهو متخربط:بس خالتك مغمى عليها لازم ارفعه عشان اساعدها
ناصر:خل الخدامه اتي اتشوفها انته روح بعيد
خليفه:حبيبي انا زوجها
ناصر وهو متشدد وكان المساله فيها حياه او موت:لا لا لا تشوفها عميه روووح بعيد
قام خليفه وهو منصدم من ردة فعل ناصر ....معقوله ان الحرق كبير ومشوهنها طيب كيف اليهال عادي ايشوفونها
تحركت نوره وهيه تضغط على نقابها
نوره:نااااصر
ناصر ضحك والتفت لعمه:قااامت عميه قااامت
تم خليفه ايطالعهم بدون كلمه وخلاهم وراح لسيارته
اعتدلت نوره:ناصر حبيبي شو صاار؟
ناصر:انتي اغمى عليج وعميه كان ايريد ايشل النقاب
نوره:وشله؟
ناصر:لا لا ما خليته
ابتسمت نوره:وليش ما خليته؟
ناصر:انتي ما تحبين الريايل ايشوفونج
قرب منها وهو يهمس:ايقول علشان الحرق وقلتله هيييه اي حرق يقصد
نوره باستغراب:هااه ما مادري هو قالك؟
هز ناصر راسه بهيه
قامت نوره ومشت متجهه ناحيه خليفه الي نزل من سيارته
خليفه:اخبارج احسن الحين؟
نوره:هيه الحمدلله...انا اسفه مادري والله شو صار اليه
خليفه:لا عادي يمكن من اللف على النقيان"التلال"تحسين بشي الحين
نوره:لا
خليفه :تبونا نمشي؟
نوره:على كيفك
رن تيلفون خليفه وقبل لا يرد التفت لنوره
خليفه:جهزو حالكم
عقبها راح عنها بعيد وهو يرد على اميره
خليفه:هلا اميره
اميره:وين انته؟
خليفه:في العزبه
اميره:نفسي اعرف شو مستفيد من هالعزبه؟
خليفه:حلاليه يا اميره انا ريال ما اصبر عن العزبه
اميره:عاده ايتمن شاغلاتنك ويوم الاجازات تقضيها عندهن العالم اطورت وقامو يسافرون برا
خليفه:قالولج انيه ما قد سافرت؟
اميره:بس انا حبيبي باجر اريد كل اجازه اتسفرنيه برا
خليفه وعيونه عند اليهال ونوره الي كانو يستعدون للرجعه:ومتى بيي باجر هذا؟
اميره:بعدك مستعيل على العرس ولا خلاااص نستك الحرمه اميره؟
خليفه:اميره شو هالرمسه؟
اميره:هيه اميره اول كل ساعه اتسويلها تيلفون تترجاها عشان العرس..والحين مره نسيت السالفه ولا قمت تتصل
خليفه:ما جنيه البارحه عندج وطالب منج نملج وانتي ما طعتي؟
اميره:بس انا احس انك متغير ...خليفه تحمل من الحرمه تلعب براسك...اتغرك بصوتها وحركاتها...تراك انته الحين املها الوحيد
خليفه:وبعديييين معاااج انتي ليش ماعندج ثقه؟
اميره:لانكم ريايل محد يامن فيكم
خليفه:لاااا افا عليج انا ما خنتج من زمان اخونج الحين ترا مليون بنيه مرت في حياتيه وما كنت اشوف غيرج
اميره:هييه هذيلاك متكشفات ووضحات لاكن هاذي الغامضه بنقابها ومعذبتنك بصوتها حركاااات بس عشان تغريك
خليفه:انتي ماتقولين ان ويهها محروق ليش متروعه منها؟
اميره:انا اتروع منها تخسي...انا والله متروعه عليك انته تضحك عليك
خليفه:هب ياهل انا يا اميره؟
اميره:بنشوووف
سكرت اميره عن خليفه وتم خليفه ايفكر في المكالمه....لازم يضبط مشاعره ويكبتها عن لا يطلع كلام اميره صح...لاكن هل نوره فعلا هيه الي تحاول تغريه
هز راسه بلا ...اهيه في حالها بس انا الي مب تاركنها في حالها
رجعو من العزبه وقرر خليفه انه يبتعد عن نوره عشان مايصير الي خايفه امنه اميره
.................................................. ...
نار شابه في صدره عليها وان ما كلمها اليوم مايدري شو بيسوي؟
اتصل بدر على بيت ام فهد وكلمته الخدامه طلب مي الي يت وكلمها وتم ايسولف عليها ويسالها عن الدراسه ويمدحلها الدراجه الي خذها زايد الها
بدر:مي ممكن طلب؟
مي:اطلب
بدر:اريد اكلم روضه وماريد حد ايكون عندها
تمت مي ساكته
بدر:مي انتي معايه؟
مي:يمكن ما اطيع؟
بدر:لاتقولين الها انيه انا الي اريد اكلمها بس انتي شوفيليه الجو عندكم اذا يسمح اتكلم معاها
وقوليلها ان الاتصال الها وماريد حد يدري
مي:انزين باروح اناديها الحين لان البيت محد فيه
بدر:مشكوووره ميمي
راحت مي ونادت روضه الي نزلت تناقز رايحه للتيلفون
روضه بلقافه:هلاااا والله
ابتسم بدر:مرحبا
كشرت روضه مستغربه من الصوت:منو معايه؟
بدر:بــــــــــدر
روضه:هاااه
بدر:ممكن اتكلم معاج شويه؟
روضه وبعدها مصدومه:معااايه انااا؟
بدر:ما باخذ من وقتج وايد وبدخل في الموضوع على طول.......روضه ليلة الخطبه يوم ييت اخطبج
طبلة ذنيه من داخل انطرت من صريخج واعلانج الرفض
حطت روضه يدها على ثمها تمنع شهقتها
بدر:اظن محد في البيت والبيوت الي عدال بيتكم ما سمعج.....لا ورايحه حضرتج عشان الي ما سمعوج اتقولينها الهم وجه لوجه انج رااااافضه
وماتتنزلين تاخذين المحامي ابو نظرات وشنطه سودا....وطبعا هم لازم ايكملون المهمه عنج وايوصلون الخبر حق الي ما وصله
روضه:ان ان انته شو شوتريييد؟
بدر وغيضه بدا يطلع:اسمعينيه زيييين والله لو ما حشيمة هلج وربيعيه انه اييج الرد هذيج الليله واعرف اخلي لسانج هذا ايتم في حلجج طول عمرج
عصبت روضه ووقفت:نعم نعم انته شو قاعد اتقول؟
بدر:جب ولا كلمه انا صوتج هذا ما اريد اسمعه وعندج خيارين اختاري الي يريحج منهن
اما انج تعلنييين الموافقه وتتصلين حق كل وحده كلمتيها وتقوليلها انج متندمه على رفضج واتاكد من الكلام هذاباتصالات الحريم نفسهن لاميه
عشان ايقوللها عن ندمج على عدم الموافقه...وانا ساعتها بعرف افركش الخطبه هذي بطريقتيه الي مابتضر حد فينا .......اوتنغصبين على هالعرس الي انا خذت الموافقه عليه خلاااص وساعتها انا بربيج من اول ويديد وبمشي عليج الف وستميه قانون مب عشرين بس
روضه بغيض:انته شو قاعد اتخربط وتقول؟
بدر:اظن كلاميه مفهوم ومش مستعد اعيده ياله باااي
سكر عنها بدر وهو يحس انه نفس عن نفسه شويه بس المشكله اهيه شو بتكون ردة فعلها طز شو مابتكون ردة فعلها
رن تيلفونه وشله
روضه:ياسلاااام يعني خلصت كلامك وسكرت في ويهيه
بدر:انا مش فاضيلج
روضه:وانا بعد مش فاضيتلك ولا فاضيه لكلامك
بدر:غصبا عنج بتمشين على كلاميه
روضه:لا والله انته ماتعرف منو انا؟
بدر:اكثر من الي عرفته...ما اتشرف
روضه:اسمع انته ...انته كيف تسمح لنفسك اتكلمنيه بالطريقه هذي انا اصلا محد يقدر يجبرنيه على شي
وانا اعلنت رفضيه ومابتراجع عن كلاميه ومحد يقدر يغصبنيه على شي
بدر:والله انا ياينج في السلم واريد مصلحتج ورد لكرامتيه مابتنفذين ...ماعنديه خيار غير انيه اخذج وانا مكره لهذا الشي عشان اخذ حقيه منج براحتيه
روضه وشبت ضو ومية عفريت ركبها:ماااااا تقدر
بدر:لا تتحدينيه انتي اصلا ماتعرفينيه ولا قد اتعاملتي معايه فاحسن لج ترضخين للي اطلبه منج...لاتشوفين شي ماقد شفتيه...خصوصا وان الموافقه خذتها واقدر الليله املج واخذج بيتيه
روضه بقهر وصراخ وهيه تضرب بريلها الارض:ماااااااااااتقدر ...انا محد يقدر يجبرنيه على شي وبتبطي يالشيييييييبه
طــــــــــــــــــــــــــــــخ سكرت التيلفون في ويهه وانفجر يضحك عليها
بدر:ماعليه ان ماخليت الشيره اتشب في راسج ماكون انا بدر
مروان كان قاعد ورا بدر ومنصدم من الي يسمعه
مروان:انته شو قاعد تهبب؟
التفت بدر له:انا تونيه يا اخويه في المرحله الاولى من التاديب ان ما ادبتها لك هذي ام لسان ما اكون انا بدر
مروان:يا حلااااااااوتك تعالي يامه تعالي تعالي شوفي ابنك الحنين بيعمل اييييه
تم بدر ايرتب اوراقه في الشنطه وعيونه على مروان سكرها وطلع نظارته الي اطارها اليوم اسود عجيب ولبسها ونزل طرفين سفرته على جنب ولفهن على رقبته وانفجر حينها مروان بالضحك وهو يفهم لمعنى حركات بدر
مروان:ليييييييتها اتشوفك بس
بدر:شافها ارضي
.................................................. .....
في اليوم الثاني كان زايد وخليفه عند الجده في صالتها صرخ فجئه خليفه ورقعته العيوز على راسه
خليفه:اي عمتيه
الجده:بلااك اتزاعج
خليفه:لا بس متفاجئ من الي قلتيه
ووجه نظره لزايد الي كان كلام الجده مبهتنه وملجم لسانه
رفع زايد نظره لخاله خليفه وحرك خليفه حواجبه مستانس
وقف خليفه:ارخصوليه
زايد بصوت حاد:وين بتروووح؟
خليفه:مالك شغل وين بروووح
زايد:خااااال تحمل
خليفه على عجله:مع السلامه مع السلامه
وقف زايد:اصبر تعال وين بتروح؟
لاكن خليفه ما اعطاه فرصه وركض لسيارته وهو يضحك
عصب زايد:لاااا اظاهر انه بيخبص اليه الدنيا
اتصل زايد على خاله خليفه الي طنش الاتصال واسرع حينها زايد بخطاه ناحيه سيارته وهو يتمتم بكلمات مش مفهومه فيها سب وشتم وكان صوت سيارته قوي وهو يريوس ابها ويلحق خليفه
كان خليفه لحضتها واصل جدام فلة زايد جدام البوابه الداخليه حول بسرعه وركض داخل وهو فيه حفوز
خليفه:هنيــــــــــــــــــــه ياهنيـــــــــــــــه
طلعت هنيه تركض:ايوا يابااااشه
خليفه:وييين نور؟
هنيه:ميييين البنت نووور
خليفه:هيييه ازقريها اليه
دخل زايد مثل العصار
زايد:تحمممممممل اتقوللها
خليفه وهو يلتفت لزايد:اسف والله لا اقول الها ولا عليه منك
زايد:يا خاااااال ما يصلح هالكلاااام
خليفه:لا يصلح ومن حقها انها تعرف
زايد بعصبيه:بس انا ما اريدها اتعرف
خليفه:وانا ماعليه منك
زايد:لحوووووه
دخلت نور الي كانت مغطيه ويهها
نور:السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...طلبتني سيدي
خليفه التفت الها مبتسم:وعليكم السلام والرحمه تعالي يانور
كان زايد منحرق ومايريد خليفه يتكلم لاكنه ما قدر له ومن التوتر الي فيه طلع رايح للميلس
نور:هل هناك امرا تريدني به ياسيد؟
خليفه:تعالي يانور انا عنديه كلام ان شالله يسعدج
ابتسمت نور:حقا سيدي؟
خليفه:هيه نعم ....نور انا خال زايد اخو والدته من الاب
هزت نور راسها بنعم
خليفه وهو يقعد على الكرسي:اقعدي يانور
نور:افضل الوقوف سيدي
خليفه:نور اليوم انا وزايد ذهبنا عند زوجة والدي الي اهيه جدة زايد
نور:اجل
خليفه:جلسنا معها وتبادلنا معها احاديث كثيره وفي نهاية احاديثنا تطرقنا معها بالحديث عن والدج
نور:ابي؟
خليفه:هييه والدج ...تعرفين يانور شو قالت النا زوجة ابي ؟ قالت ان والدة والدج الي اهيه جدتج اتكون ابنة خالتها
ابتسمت نور:حقا؟
خليفه:وقالت ان جدتج كانت حبلا بوالدج وهيه كانت حبلا باخي عبدالله وانهن ولدن في نفس الاسبوع
وان جدتج توفت بعد الولاده على طول
حطت نور يدها على فمها متفاجئه من هذا الشي...هذا يدل على ان ابوها انحرم من امه بعد ولادته
نور:يا الاهي هل يوتم كما تيتمت وهو صغير
خليفه:هذا كان مكتوب يانور وكلا له اجله...
هزت راسها وهيه تحس بتجمع الدموع في عيونها
خليفه وعيونه على زايد الي كان مثل الي منحرقه اعصابه يدخل ويطلع مايعرف شو يريد:نور....تدرين شو صار لوالدج عقب
رفعت نور راسها لخليفه تنتظره ايقول الي عنده
خليفه بابتسامه:زوجة والدي يا نور ارضعة والدج مع اخي عبدالله
ارتجف قلب نور وجسمها كله وسرت قشعريره قويه في كل اطرافها وهيه تحاول تستوعب شو قال
خليفه وهو يحاول يكتم عبره ما توقع انها بتطلع:نووووور انتي مش وحيده انتي عندج عائله وعائله كبيره
زوجة ابي ما زالت عايشه واهيه جدتج واخي راشد ابنها ايصير عمج ولديه عائله يعني عندج بنات عم وابنا عم
وبعد اخي عبدالله وهو متوفي عنده بنت كبيره اهيه بعد يتيمة الاب والام
وانا يا نور انا اصير عمج من الرضاع لان الدر يرجع للاب
نور كانت واقفه ودموعها بس الي تنزل وماتعرف كيف تستوعب هالكلام
اما زايد الي كان واقف بعيد عنهم حس ان ريوله مش قادره اتشله اهو لين الحين بعد مش مستوعب كلام يدته
ان عمه ابو نور ايصير خاله في نفس الوقت...واكثر ما كان مخلنه مستصيب انها قالتله ان الله قادر يجعل الها عائله وهو استهزا ابها على تفكيرها
نور اصبحت بالنسبه له لغز محتاااار في امرها
نور بعد ما شهقت:اتعني ان لي عائله كما كنت اتمنى؟
خليفه وقلبه رجع ايعوره عليها:هيه يانور
نور:وان لي جده؟
خليفه هز راسه الها
نور:الاااااهي لك الحمد والشكر....اعذرني احتاج لان اذهب كي اسجد لله شكرا
التفتت عنه بسرعه وركضت باتجاااه الملحق وكانت عيون زايد تتبعها متعجب من ردة فعلها
مشى خليفه متقرب من زايد الي كان السكوت طاغي عليه رفع زايد نظره لخليفه الي كان مبتسم
وقف زايد:والحيييين؟
خليفه:شو بعد الحين؟
زايد:والحين شو بنسوي اذا قالت اريد اشوفهم؟
خليفه:عادي بنقول الهم وبنوديها صوبهم
زايد باستنكار:لا والله...حلوه هذي يعني انا يايبنها اهنيه عشان محد يدري ابها وانته تريد تعلن وجودها
خليفه:انته شو مشكلتك معاها....بتسقطك في الانتخابااات يعني مالها خص الانتخابات بالنسب والحسب
زايد:انا ......اريد يوم اطلع اطلع وانا واثق من نفسيه...ومحد يتغمز عليه من ورايه بالرمسه
خليفه:اووووه يا زايد يعني هامتنك تغميزاتهم مهم دوووم يتغمزون عنك في الرمسه
زايد:ايخسوون ماعندهم شي يتغمزون فيه عليه
خليفه:ليش تسلطك وغرورك الي انته فيه ما يعطيهم مجال انهم يتغمزون فيه عليك
زايد:طز....تسلطيه برضايه...مالهم خص فيه
خليفه:اوكيه وبعد بنت عمك خلها اتكون برضاك
زايد:اتخسي بنت الباكستانيه
خليفه وهو ناوي يطلع:بنت الباكستانيه ما عليها شرولا في حااايتك دام فوقها رب يستجيب لدعائها...ياله فمان الله
طلع خليفه وخلا زايد الي بدت اعصابه اتحر من الوضع الي فيه
اما نور فتمت تسجد لله شكر وتحمده انه استجاب لدعائها ودموعها ما فارقت عيونها
.................................................. ....................

البارقة 2008
04-16-2010, 01:26 PM
كانت مثل الاعصار رايحه راده اتفكر في المكالمه الي يتها وكل ما كلمها حد تمت تصرخ عليه وتهزبه في غرفتها الي تشهد دائما على احاديثها
المينونه
روضه:هو شفاكر نفسه انا انا اليوم يهددنيه حضرته ....ااااه ليته يعرف بس هو مع منو كان يتكلم يتحسبنيه بسمع كلامه ولا بنفذ الي يريده والله بيبطي وبيبطي
ما خذنيه الشيبه الحقيير ...والله ما عندج الاخياريين يا اما تعلنيين موافقتج واااااااه يقهر يقهر يقهر والله انه مصدق عمره
قعدت روضه على الكرسي وتفكيرها ايرد عليها"يالمينوونه وان سوا الي قاله وخذج بالقوه"
روضه بصراخ:ايخسييييي بيبطي والله يبطي
ورد عليها تفكيرها"بس اهو قال ان الموافقه خذها ويقدر اليوم ايودينيه بيته"
روضه:ههه ههههههه خله ايحاول بس ان ما خليته يندم على اليوم الي يابته فيه امه
وفكرت"بس يالخبلا عقب شو بتستفيدين وهو واااثق من نفسه وبالي بيسويه
روضه:اااااااااه برويه نجوووووم القايله
"يالعنز وان رواج اهو اياهن"
روضه واستسلمت اخيرا :يعني شووووو اسويييييييييي
دخلت اليازي عليها
اليازي:رويض عميه يبااااج
التفتت روضه لليازي زايغه:هاااااه يبانيه؟
ونقزت بسرعه وانكتت في لفراش:قولييييله محد راقده مريضه اي شي اي شي ياله رووووحي
تمت اليازي اطالعها مستغربه وطلعت روضه راسها من تحت لفراش
روضه:انتي ماتسمعين قوليله رااااااااقده...ياويلج ان قلتيله واعيه
راحت اليازي لعمها وقالتله انها راقده
وعقب رجعت بعد ما طلع عمها وقعدت مجابله التلفزون وشوي الاوفهد داخل وجه الها نظره
فهد:وين يدتيه؟
ماردت عليه وتمت مطنشتنه
فهد وهو طالع:زعل بو يعل ان شالله
اليازي بصوت بس اهيه تسمعه:يعل في خشمك
نزلت مي:اليازي بتروحين معايه الجمعيه
اليازي:لاااا
مي:ماشفتي عبود اخويه وين راح
اليازي:برا عند عميه
مي:انزين شي تبين
اليازي:اممممممم اريد اريد توكس
مي:بس
اليازي:واذا بتيبين اي شي عاادي
مي:انزييين
راحت مي واخوها عبدالله للجمعيه وتمت مي ادور بعربانتها تجمع الاغراض الي تباها اما عبدالله قالها انه بيروح محل الكمبيوترات الي عدال الجمعيه واول ماتخلص تخلي الدريول ايناديه
مي:بتخلينيه بروحيه
عبدالله:اوووه ماعليج تراج دوم تين
مي:الله يسامحك
رجعت مي تكمل تسوقها في الوقت هذا كان مروان وربيعه احمد في نفس الجمعيه وكانت عندهم مهمه
مي وهيه تلم الاغراض طاحت مجموعه كبيره من الاغراض الي على الرف زفرت بضيق ورفعت غطاها وهيه تنزل للارض تجمع الاغراض
مروان على الطرف الثاني ظربه فضول يعرف سبب الصوت وشو طاح تقدم خطوه يطل في الممر ورفعت مي راسها اتشوف منو هاذا الي يطل عليها وتلاقت نظراتهم
شهق مروان بصوت عااااالي وخلا الكل يلتفت ناحيته انحرجت مي ونزلت الغطا على ويهها
بينما يا احمد بسرعه وير مروان على جنب:مروااان الله ايهديك شبلاااك
مروان وهو يلتفت ناحيه الممر الي اختفت امنه:شفتها اهيه اهيه
احمد ايحاول يستوعب:شوووه شفتهاااا منيه هذي؟
مروان وهو يحط يده على قلبه:مشعبة القلب
احمد بهمس وهو معصب:انته صاحي انته شو مشعبة القلب انتبه يابابا واتذكر احنا شحقه اهنيه؟
مروان وعيونه ادورها:اااااااه والله ان قلبيه دق شي استوا فيه شي ماقد صار له حط يدك اسمع
احسبه ايدق بقو
احمد:لحووووووه وبعدين معاااك لا تنسى ان في مجرم في الجمعيه لازم نمسكه
مروان وهو يخطي رايح عن احمد:مسكه عزرايل انا هب فكاره...وهذي وين راحت؟
وشافها اخيرا عند المحاسب وكانت اهناك زحمه وقف قريب منها وشافته مي وتمت متوتره امنه
قرب احمد من مروان:مرواااان والله ان ما عندك سالفه ...تحرك يا اخي
هز مروان راسه بلا وطبعا ما كانو بلبس الشرطه
احمد:يعني شوووه تنلقى المهمه؟
مروان:والله لو انا صاحي كملت معاك بس انا احس انيه هب صاحي يا اخي تصرف سو الي تقدر عليه
احمد بغيض:ومتى بتصحى؟
مروان:يوم بيوقف الي بين ظلوعيه من الدق
هز احمد راسه وراح يدري بربيعه ان شاف الجنس الثاني ضاعت علومه
مي من التوتر الي ياها خلت الاغراض في العربانه وطلعت من الجمعيه رايحه للسياره
احمد:مرووووووووان
انتبه مروان وركض لاحمد وراحت عنه مي ماعرف اهيه في اي سياره ركبت
.................................................. ..................
لاحضت نوره ان خليفه بدا يتجنبها وكلامه معاها سطحي وفكرت شو سالفة الحرق الي سال عنه
ولاحضت بعد ان العمال الي بيبنون القسم الخاص الها ولعيال اختها يو عشان يبتدون البناء
ابتسمت لابد من ان كل شي بينتهي بتكون مع عيال اختها في قسم منفصل عن خليفه واكيد انه بيتزوج وبييب حرمته اهنيه.....عورها قلبها...ويمكن تطالبه بما انها يت في البيت انه يطلقها
قعدت نوره على الكرسي والفكره اتحسها ثقيله عليها ماتستحملها...يعني ان طلقها مابتكون قريبه مثل ماكانت قريبه امنه...ويمكن اتكمل بالاسابيع مابتشوفه اكييييد اكيد انها بتتجنب اتشوفه اهو الحين جدام عينها ومعذبنها وين عقب اذا صار مش حلالها ومعاه زوجته
خليفه:نووووره
قفزت نوره:هاااه
خليفه:هههه وييين سرحانه؟
نوره:هااه لا ابدا موجوده انته متى ييت؟
خليفه:انا والله من الصبح واقف وقاعد انادي وانادي
نوره:والله ماسمعتك
خليفه:شو شاغل بالج ..العيال فيهم شي؟
نوره:هااه لا مافيهم غير العافيه
خليفه:عيل ...شو فيه اتفكرييين شي مضيقنج؟
هزت راسها بلااا
عقب رفعت راسها وطالعته:العمال اليوم يو اعتقد بيبتدون خلاااص
مايدري ليش خليفه حس ان سبب تكديرها هم العمال
خليفه:والله زييين ما دريت انهم بيون اليوم اظاهر انهم خلاص اشترو كل الي يحتاجون له وبيبلشون ا ا اشفتي تخطيط القسم
هزت راسها بلا
خليفه:تعالي موجود في المكتب تعالي برويج اياه
نوره: ما ماعليه بشوفه مره ثانيه بروح اشوف فطامي اكيد قعدت من الرقاد
التفتت عنه وطلعت السلم ونظراته تتبعها
.................................................. .......

اخر الليل روضه ماياها رقاااد نزلت تحت والورقه الي سجلت فيها رقم بدر في يدها خذت التيلفون وراحت لغرفه الطعام
وعضت على اظافرها متردده تتصل له وبعدها اتشجعت
رن التيلفون عند بدر وابتسم يوم عرف الرقم طنشه شوي عقب رد
بدر:هلاا
روضه ارتبكت:اسمعنيه زييين انا ما بنفذ اي قرار تبااااه تفهم
بدر:روعتينيه والله
روضه:انته شوووه يا اخي انا ما اريدك مش غصب الزواج...حرام الوحده اتقول لا ما اريد
بدر:انتي هب اول وحده ترفض وينقبل رفضها ....لييييش اسلوبج زفت في الرد هااه
روضه:انا حره هذي طريقتيه
بدر:وانا مش اي حد عشان اتخلينيه مصخره لج
روضه:بخبرهم انك اتصلت اتهدد
بدر:وانا بجلب الايه وبقول انج انتي الي اتصلتي تعطينيه قرارج....وتاديب لج باييب المطوع وبملج ومحد بيقوليه لا تاخذها بيتك
روضه:انته ليش اتحط راسك في راسيه انته شفت كم عمرك وكم عمريه
بدر:اااه يعني تعترفين انج ياهل والي تسوينه يهاااله
انقهرت امنه اكثر:والله الــــــــــــــــــــــــــعظيم انيه ما اسويلك الي تباااه وانك بتندم على اليوم الي ييت اتخطبنيه فيه
بدر عصب عليها اكثر:ماعليه باجر بتعرفين عمرج زييين
وسكر في ويهها
...................................

كانت نور قاعده على سيادتها تخلص اذكارها وكانت واعيه من قبل الصلاه من ساعه تصلي وتذكر الله
وقفت هنيه عدالها وصلت وطوت سيادتها عشان تروح التفتت الها نور
نور:هنيه هل انتهيتي؟
هنيه:ايوا يانور عايزه اروح اعمل الفطار للباشه
نور:هناك الكثير من الوقت هنيه لما الاستعجال في الصلاه
هنيه:استعجاال دنا صليت يابنت يا نور والحمدلله
نور:هنيه ابقي قليلا هناك الكثير من الوقت لا يزال
هنيه وهيه تقعد عدال نور متربعه:في ايه يا نور ...عايزه حاجه؟
نور:هنيه هناك امر اريد ان اتحدث معك فيه ولاكنني اخجل دائما ان احدثك فيه...لا اعرف ان كان الامراستطيع التحدث لك فييه
هنيه:يا اختي قوووولي الي انتي عيزاااه انا معنديش مشكله في حاجه
نور:انتي طيبه هنيه وانا احبك كثيرا...واعرف ان قلبك طيب
هنيه بفضول:في اييه يا بنت يا نور؟
نور:هنيه.................لما الاستعجاال دائما في الصلاه؟
فتحت هنيه عيونها اطالع نور
نور:هنيه انتي ....هل تشعرين بلذة الصلااه
هنيه:انا مش فاهمه حااجه انتي عايزه اييه؟
نور:هنيه .....يجب التروي في الصلاه انتي تقفين بين يدين الله ...اتعلمين ان الحجب ترفع بينك وبين الله عند الصلاه...والله يرا ذلك القلب
هل حقا هو يصلي له
هنيه وهيه حاطه يدها على ثمها وتاشر بيدها:بنت يا نور انا مش فهمه حااجه؟
نور:هنيه ....الصلااااه هي عمود الدين يجب ان تدركي هذا الامر وان تتركي الاستعجال فيها
هنيه:دنا بصلي يانور والله بصلي
نور:اتحبين الله هنيه؟
هنيه وهيه تخبط بيدها على صدرها:يا اختي ازي تقوليلي بتحبي ربنا ميين الي ما بيحبش ربنا
ابتسمت نور:هنيه انا اريد ان احدثك قليلا لا ترتاعي هاكذا الامر بسيط....هنيه عندما تقفي بين يدين الله في الصلاه بماذا تفكرين؟
هنيه وعيونها اتروح وترجع:معرفش يا نور؟
نور:هنيه هيا تحدثي لما تكونين مستعجله دائما
هنيه:عشان الباااشه ايوا الباشه دنا بكون افكر ان في حاجه لازم اروح اعملها للباشه بعد ما اخلص من الصله
نور:هل تفكرين في الباشه عندما تكونين في اتصال مع زوجك او والدتك
هنيه بارتباااك وتفكير عميق:اصدك ايه يا نووور؟
نور:انتي تعلميين
استرخت هنيه في جلستها
هنيه:يا نور اعمل ايييه دنا لما ادخل في الصله....بتقيني افكار كتيييره دنا وانا في الصله بسافر لمصر وللحته الي كنت انا عايشه فيها
ولخواتي واصحابي
نور:ذلك من عمل الشيطان هنيه
هنيه:اعمل ايه يانووور؟
نور:عليك ان تجاهديه ...انتي لم تخلقي عبثا هنيه ...لم نخلق الامن اجل عبادة الله...واعلمي ان الصلاه هيه صله بين العبد وربه....هنيه اتعلمين ان الصلاه اذا قبلت تلف في خرقه بيضا وتصعد الى الله وتقول لك حفضك الله كما حفضتني...اما ان لم تقبل هذه الصلاه فهيه تلف في خرقه سودا وتعود لتضرب بوجهك وتقول ضيعك الله كما ضيعتني
...هل تتخيلين هنيه ان تدعو عليك تلك الصلاه في اليوم خمس مرات ....اتعلمين ما ذا يعني ان تدعو عليكي
اترين البؤس في هذه الحياه والكثير الكثير من الامور التي لا يوفق فيها المرء ربما تكون من دعا صلاتنا علينا ان لم تقبل
هنيه وعيونها مفتووووحه ويدها بعدها على صدرهاا:يالاااااهوي الصله بتدعي عليه ...دنا بقول كل يوم مين الي داعي عليكي يابنت يا هنيه...دنا صلاتي كلها كانت بتدعي عليه يالاااهوي
اعمل ايه يا بنت يا نور انا عايزه صلاتي ماتدعيش عليه
ابتسمت نور:يجب ان تحسني صلاتك هنيه يجب ان تفكري بالامر جديا ...ان تدركي حقيقة امر هذه الحياه...واعلمي يا هنيه بان الله رؤف بالعباد
واذا را الله ان المرء يريد التقرب اليه.....تقرب الله اليه باضعاف ما يريد المرء
هنيه يجب ان تدعي الله ليلا ونهار بالهدايه وان تكثري من ذكر الله اجعلي لسانك رطبا بذكر الله..هنيه سوف نجلس سويه واخبرك كيف كانت الصلاة قرة عين حبيبنا ورسولنا محمد
هنيه:والله يا نور انا بحب ربنا ...وعايزه ازكره ليل ونهار بس مش عارفه انا بنسى بسرعه يا نور
انتي المره الي فاتت قلتيلي اسبحن كثير ..اعدت نص اليوم بسبحن وبعديها نسيييت
نور:اعلم هنيه الامر ليس بسيط ويحتاج الى مجاهده....ابليس لعنة الله عليه هو بالمرصاااد دائما...هنيه ابليس منذ بداية الخلق وطرد الله له من الجنه وهو يريد ان
يهلك ابن ادم
هنيه:نعمل له اييه يا نور ....دنا قلبي وجعني من قلتي ليه ان الصله بتدعي عليه
التفتت هنيه لحضتها للقبله ورفعت ايديها:بلاش ياربنا تغضب عليه والله انا مابعرفش حااااجه...دنا الدنيا مخداني يمين وشمااال
والله ياربنا انا بحبك ومش عيزااااك تغضب عليه...وصلااتي انا ححاول اصلحها...انا حعمل كل حاجه ياربنا بس ترضي عليه...انا عيزاااك ياربنا وعيزاااك تصلح لي حاالي وتبعد عني الشيطان
ااااه وعيزاك ياربنا تساعدني ومتخليش الصلاه تدعي عليه دنا غلبااانه والله غلبااانه...وانا حسمع كلام البنت نور وازكرك ياربي كتييير وانته بأ ساعدني...استغفرك ياربي واتوب اليك استغفرك واتوب اليك
حطت هنيه ايديها على ويهها وهيه تكمل دعاها بتمتمه بينما كانت نور مبتسمه ودموعها تنزل بغزاااره

بعد ساعتين دخل زايد المطبخ على هنيه الي كانت معزيه وتذكر الله
زايد ماعرف شو فيها:هنــــــــــــــــيه
التفتت له:ايوا ياباشه الفطار جاهز
زايد:شبلاج انتي اليوم؟
هنيه :مافيش حاجه ياباااشه
زايد:لا انتي شكلج اليوم ابدا مش عاجبنيه
هنيه مستسلمه:تعرف ياباااشه ان الصله بتدعي عليه كل يووم
زايد:هاااه...انتي شو تقولين؟
هنيه:البنت نور بتقولي ان الصله بتدعي على الي ما بيصليهااااش كويس وتنلف في خرقه سووودا وتظرب في وشه وتقوول ضيعك الله كما اضعتني
تم زايد ايطالعها ومنصعق من كلااامها
دمعت عيون هنيه:انا مابعرفش حاااجه دنا كنت بصلي ومابعرفش حااجه في الصله
زايد:هنيــــــــــــــــــــــه....لا تمين تسمعيين الها تراها مينونه وبتيننج
نور من ورااه:قد قيل لرسول الله من قبل بانه مجنون
التفت الها زايد:وتحطين نفسج مع الرسوول
نور:انا انهج بمنهاجه....نحن جميعا دعاااه الى الله
تم زايد ايطالعها بنظراته الي تكرهها نور والتفت عنهن وطلع
نور بابتسامه:لا عليك منه....هنيه اود لو تتصلين على السيد خليفه اريد التحدث معه قليلا
هنيه باستغراب:الاستاز خليفه...ليييه عيزااااه في ايييه
نور:هنيه هل ستتصلين به؟
كلمت نور خليفه وطلبت امنه انها اتشوف جدتها واهلها
خليفه:نوور لازم انخبرهم اول شي عنج محد يدريبج الا انا وزايد
نور:حسنا ومتى سوف تخبرهم انني اتحرق شوقا للقاء الجده
خليفه:ماعليه اعطينيه انتي بس فرصه...ولا تتكلمين مع زايد في الموضوع...انتي تعرفين زايد زيين
نور:حسنا لن احدثه ...لقد اردت ان تكون انته من يذهب بي اليهم
خليفه:ما عليه ان شالله قريب
نور بتردد:هل انته عمي
ضحك خليفه:هيييه عمج شفتي عاده
نور:يسعدني ذلك كم انا فخورة بك يا عمااه
خليفه:ههههه حلوه هذي عمااه
##
##
##والحين شو تتوقعون ردة فعل الجده والي كانت اتمووووت في ابو نوروالي يوم اتشوف زايد تتذكره فيه
ودمتم وديمه العطا

البارقة 2008
04-16-2010, 01:27 PM
"نـــــــــــــــــــــــور"

الجزء الثاني عشر

في اليوم الثاني طلب خليفه نوره وقالها انه ايريد ايوديها زياره وخبرها عن نور استانست نوره ورحبت بالفكره
واستعدت للزياره ومعاها فطامي....اتصل خليفه على هنيه وقالها انه اهو وزوجته ياين عشان ايزورون نور
وخبرت هنيه نور بامر الزياره واستانست وااايد...كان زايد في هذا الوقت في شركته
خليفه ونوره وهم داخلين الفله:نوره ترا محد في البيت زايد راح لشركته محد الاهنيه ونور
نوره:منيه هنيه؟
خليفه:مدبرة المنزل الاخت من مصر
هزت راسها ومشت وراه
خليفه:هنــــــــــــــيه يا هنــــــــــيه
يت هنيه تركض:يامرحب يامرحب ياميت الف هلا وسهلا
ابتسم خليفه:يا هلابج يا هنيه
هنيه وعيونها على نوره:هيه مراتك ياباشه؟
خليفه وعيونه على نوره:هيه نعم
هنيه:يامرحب يامرحب ادبح القعووود
ضحك خليفه بصوت عالي:يا هنيه سيري سيري المره اليايه اذبحيه مشكوره وماتقصرين سيري ازقري نور
هنيه وما زالت عيونها على نوره تنتظر ترفع النقاب:اهيه جايه دلواتي...يا ستي ارفعي البتاعه دي
عايزه اشوف عروس الاستاز خليفه
خليفه:هنــــــــــــيه روحي استعيلي بنور انا بروح مش قاعد ورايه دوااام
هنيه وهيه رايحه:طيب طيب يا بااااشه
اول ما راحت ضحكت نوره
التفت الها خليفه مبتسم وما قدرت تستحمل وضحكت زيااده...عاد تعالو طالعو علوم القلب الي بدا ايذوب على الضحكه
نوره وهيه تحط يدها على ثمها من فوق النقاب:ياربيييي شو بيسكتنيه بس جنااان ههههه
بابتسامته التفت لنور الي كانت تمشي يايه صوبهم وطبعا بدون الغطا والشال العود
من الرهبه وقف خليفه وهو ايشوفها طبق الاصل من زاايدبس احلى وانعم...وقفت نور جدامه على بعد كم خطوه اطالعه وتشوف نظراته المنصدمه
ابتسمت ونزلت راسها تحت ساعتها حس خليفه بغيض اتملكه على زايد ...يعني ما يشوووف العمي انها بنت عمه وطبق الاصل امنه بعيونها الي مغتر دووووم ابهن...ما يحس ولا يحن
نور:السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وقفت نوره:وعليكم السلام ورحمة الله
رفعت نور نظرها لخليفه وكانت اتحس باحراج امنه
نور:هل هذه زوجتك ....عماااه اتسمح لي بان اناديك بعمااه
خليفه لين الحين ايحس بويع وحزن عليها:تعالي يانور تعالي انا عمج غصبا عن زيااااد عمج
اقتربت امنه نور بخطوات متردده ومدت يدها له وصافحها وسحبها صوبه وهو يلامس بخشمه خشمها
خليفه:هذا سلامنا يانور الانف بالانف...انسميه موايه بالخشوووم
ابتسمت نور وابتعدت خطوه وهيه منحرجه ووجهت نظرها لنوره
خليفه:هذه زوجتي واسمها نوره شبيه باسمك
اقتربت نور من نوره الي التفتت ابها للجهه الثانيه وكشفت الها عن ويهها وهيه مبتسمه وسلمت عليها تمت نور اطالع نوره باعجاب ويهها مبتسم
نوره:كيف حالك
نور وبعده مبتسمه ومنشرح قلبها لنوره:بخير والحمدلله
طبعا كانت صدمه لخليفه الي واقف ورا نوره وهو يدري انها كشفت بويهها لنور...الموقف خلاه ساكت بينما نور ونوره تمن يتحدثن بصوت واطي
نور سالتها ليش تتغطين عن زوجج وقالتلها بعدين بخبرج...عدلت نوره نقابها والتفتت لخليفه الي بعده ساكت
نور:كيف حالك يا عماااه؟
خليفه:هااه ب بخير الحمدلله انتي كيف حالج؟
نور:انني سعيده حقا لا تتخيل يا عماه كم انا سعيده اكاد ارقص من السعااده لله الحمد والشكر
خليفه:ا ا نور انا والله خاطريه اقعد معاج واايد بس انا بظطر ارووح عشان شغليه بعد ساعتين برد اخذ نوره خليها عندج
نور:جوزيت خيرا يا عمااه
خليفه وعيونه على نوره:يالله فمان الله
التفت عنهن وراح شووو سالفة النقاب وكيف ما شفت ردة فعل حق نور يوم شافت الحرق
قعدت نور مع نوره واستانست على فطامي واكثر يوم درت انها بنت عمها
هنيه كانت يايبه القهوه والشاي وطاااارت عيونها في نوره والزين الي شافته
هنيه:بسم الله ماشالله بسم الله مشالله ...خمسه وخميسه في عيين الي ما يصلي على النبي
ضحكت نوره ونور اطالع هنيه باستغراب
نور:هنيه ماذا تعني خمسه وخميسه؟
انفجرت نوره تضحك وضحكن كلهن
كانت كلمات نوره الي تتخللها كلمات بالفصحى واضحه حق نور واستمتعت بالحديث معاها سالته نور عن الاهل الباقيين وخبرت نوره نور بقصتها
وكيف تم الاتفاق على الزواج حق مصلحة اليهال
نور بتاثر:هو لم يرا وجهك؟
نوره:لا ...هو لديه خطيبه ...افضل ان تكون علاقتي به سطحيه كي لا ......
وسكتت نوره
نور:من المؤكد ان رااك سوف يعجب بك....انتي لا تريدين ان تفسدي عليه امر خطبته من ابنة خالته...انتي امراءه عظيمه يا نوره تؤثرين الاخرين
على نفسك
نوره:لا اريد ان اظلم خطيبته فهي لا ذنب لها
نور:يا الاااااهي كم احبك يا اخيه....واتمنى لك كل الخير عماااه رجلا صالح وانتي امراءه صالحه جمعكما الله على ما يحب ويرضى
نوره بابتسامه حزينه لاحضتها نور:مشكوووره يا نور
وقفت نوره:نووور انا يبت لج عبااه
وقفت نور بنظرات مستفسره:ماذا؟
نوره وهيه اطلع العباه من الكيس الي كان في يدها
نوره:عبااه مثل التي البسها
نور بفرحه:حـــــــــــــــــــــــقا لقد اعجبت بهذه العبااءه التي ترتدينها وتمنيت واحده...كم انته عظيم يا الاهي
ودمعت عيون نور
نوره:نور ليش اتصيحين؟
نور:اشعر بسعاده عندما اجد ربي يحضر لي كل ما اتمنى بمجرد ان افكر به....ان الله عظيم يا نوره
وقريب جدا
نوره بتاثر:انتي يانور تستاهلين كل الخير...ياله قوومي البسي روينيه
نور بابتسامه:ماذا تعني روينيه؟
نوره:ههههه اسمحي لي اقصد بها اريني
نور:روينيه روينيه
نوره:هههههه
وقفت نور ولبست العباه وقعدت اتدور ابها:يا الااااهي كم هي جميله وساتره افضلها على تلك التي كنت البسها
نوره:وهذي شيلتها وهذي الغشوه وهذا بعد نقاااب
نور:اشكرك كثيرا يا نوره لا تتخيلين مدى سعادتي
نوره:باقي اسويلج ثيااب ما كنت ادري انج تلبسين هالبس
نور:اجل اريد ان البس ما تلبسووون كي اشعر بانني هنا وانني عدت الى دياري حقا ...يال سعاااادتي
اريد ان اذهب لاسجد لله شكرا
نوره:الله يعطيج كل الخير يا نور ويوفقج
رجع خليفه عقب وخذ نوره ورجعها للبيت بعد ما ودعت نور وعدتها بالزياره مره ثانيه
خليفه في السياره:اخبار نور؟
نوره:اتجنن اتجنن والله ...وكسرت خاطريه واااايد
خليفه:ايوالله مسكينه طول هالسنين وهيه محد يدري ابها ويوم دروبها مادرابها الا هتلر
نوره:هههههه حرام عليك اتقول عنه هتلر
خليفه:والله ان هتلر احسن عنه...............مييييييت قلبه...عاقنها عيل في ملحق الخدم ويوم ايرمسها رمسها
من راس خشمه جنها ماتسوا عنده فردة نعل...بس انا ارويه لخمام يتحسبنيه بخليها عنده
نوره:صدق خليفه بتيبها عندنا؟
خليفه :برمسها وبشوفها اذا بتوافق
نوره:والله انا حبيتها لو تشوف فرحتها بالعباه كييف
تنهد خليفه بالم على حال نور
اول ما وصلو وييت نوره بتنزل
خليفه:نوره
التفتت له
خليفه:خذي هالمستحضرات...الحين كنا في افتتاح محل عوود في ابوظبي موول وقدمو النا هدايا اتخص المحل عاده انا من حبيه للون العنابي خذت هالمستحضر بدال الازرق وطلع حريمي
نوره:خله حق اميره
خليفه:من سبق لبق وانتي تستاهلي اكثر من جذيه
مدت نوره يدها للمستحضرات وخذته
نوره:مشكوووور وما تقصر
ابتسم الها ونزلت نوره وهيه مستااانسه بالهديه
.......................................
نزلت مي تحت وحصلت الخدامه تنتفض من الحراره
مي:ميري شو فييج
ميري:هلج مال انا زيااااده عور
مي:اوف فيج حراره زياااده...ياله بوديج المستشفي صبري بتصل اشوف الدريول
خذت مي الخدامه للمستشفي عند الطواري لان بطاقتها منتهيه وعلى طول حطو عليها مغذي وعطوها ابره
في قسم الطواري الغرف كانت مقطعه ومدخلها بدون جدار وبدال الجدار ستايروكل غرفه فيها سريرين وبينهن ستاره
مي:هااه ميري احسن الحين
لاكن ميري ما ردت عليها من التعب لانها رقدت بعد الابره
سمعت مي ضجه وناس وممرضين يايبين مصاب و حطوه على السرير الي عدالهم وتفصل بينها وبينهم ستاره
كانت تسمع صراخ المصاب وحشرة الي معاه حد ايقول هات الهذا منيه وهذا مناك وحط اكسجين
وركب الجهاز المهم حشره وهاااتو الدكتور بسرعه...والمصاب كان اهو مروان نفسه انصاب بطلق ناري في ريله ووحده في جتفه
مي ظربها فضول وقربت من الستاره وطلت بس بعويناتها لاكنها ما شافت الا التجمع حوليه
اخيرا شافته وهو يضرب براسه قوي على المخده وهو ماسك شعره بيديه الثنتين من الالم الي يحسبه
سعد رفيقه:خلاااص يا مروااان اهدا خلهم ايطلعون الرصاصه
في وسط الالم ومقاومتهم عشان يتركونه في حاله طاحت عينه على الي قاعده اطالعه من شق الستاره وعرفها سكرت الستاره بسرعه وشي رقع في قلبه نسااه شويه الويع وهو عده مش مصدق يمكن يتخيل له
مي استغربت شو سالفة هالريال الي دوم اتشوفه لاكنه كسر خاطرها بمنظره الي يحزن رجعت اطل بعيونها بدون
ما يطلع ويهها
لحضتها كان مروان مغمي عليه من شدة الويع واحتشرو الي حواليه يوم اغمى عليه وسوو سالفه
تم قلب مي ايدق بقو من الروع اعتقدت انه مات واهيه اتشوف الاجهزه ايحطونها عليه وكل ما ييلهم ايزيد عددهم حوليه حتى الشرطه كذا واحد واقف عداله
سكرت مي الستاره والتفتت للخدامه الي خبر خير في سابع نومه وبعده المغذي توه يقل حست بتوتر ووجع في قلبها ماتدري شو سببه تمت تفرك ايديها رايحه يايه
وسمعتهم اينادونه
النقيب الي حضر توه:مرواان مرواان...طالع ياي اتحس بريلك
هز مروان راسه بلا وهو مش حاس بالي يصير حوليه وانصعقو الجميع يوم قال
مروان:صااااااااافيه....صاااااااااافيه
حطت مي يدها على ثمها تمنع شهقتها...هذا صدق مضيع ولا ينكت
نظرات تعجب تبادلها الضباط والنقيب وتسالو منيه صاافيه
الدكتور:هوهلا في حالة هذياان ....انا اعطيته ابره تهديه
هدا عقب الوضع وخلا المكان من حولين مروان بعد ما تطمنو عليه وطلعو الرصاصات
رجعت مي اطل عليه وشافته نايم بعد خمس دقايق تجرات ومشت ناحيته لان محد كان عنده
وقفت اطالعه وتتامل ملامح ويهه ما كانت تدري ان ويهها كان محمر من العبره الي خانقتنها عليه وليش هذي العبره ماتدري
وقف وراها احمد:احم...احم
نزلت غطاها بسرعه ودخلت بين الستاير بسرعه مختفيه
استقرب من وجودها وعقب قرب من مروان
احمد:مروان مروان
فتح مروان عيونه وهز راسه شو تبا؟
احمد:شو تحس عمرك الحين؟
غمض مروان عيونه وما رد عليه
احمد:انا بتم في الاستراحه برا اذا تبانيه خلهم اينادونيه
مروان:ب بدر
احمد:كلمته وطمنته عليك ايقول انه في دبي وياي في الطريق
غمض مروان عقب عيونه
ومر الوقت ومي كل شوي طلت عليه وفي اخر مره طلت عليه شافته فاتح عيونه وصادها تسمرت مكانها وما قدرت ترد الستاره
ابتسم مروان:تعالي
هزت راسها بلا
مروان:ارفعيليه السرير بس
وهزت راسها بلا
رجع وحط راسه على المخده وغمض عيونه...وبتردد خطت ناحيته عقب اشوي لين ما وصلت عداله ومدت يدها للزر الي يرفع مقدمة السرير لاكن يده كانت اسرع ومسكها
شهقت وحاولت تسحب يدها
مي بهمس عشان ما يسمعها الماره الي ورا الستاره :بطل يديه
مروان:اوعدينيه انج ماتروحين
مي:انته شوتريد؟ بطل يديه الحين بيون
مروان:والله ما اسويلج شي انتي تشوفين حاليه يسمح
مي:انته شرطي؟
استحى اهنيه مروان وارخى يده عن يدها
مروان:الي تبينه
مدت يدها للزر ورفعته
مروان :خلاص خلاص بتعقينيه
التفتت عنه واختفت بين الستاير
مروان:وييينج؟
فتحت الستاره اشوي:اسكت ابويه راقد
وسكرت الستاره
اهنيه مروان ما قدر ايسوي شي ولا يقول شي لاكنه كان ايحس بقلبه ايدق وايدق وايدق
غمض عيونه وهو يتخيلها ومرتاح انها قريب امنه
رجعت مي وطلت عليه وابتسمت
دخلت الممرضه عقب وصحت الخدامه وفتحت عنها المغذي سمع مروان الممرضه وهيه تكلم الخدامه وتسالها عن حالها الحين وعرف ان مي جذبت عليه وقبل لا تروح طلت عليه للمره الاخيره وهيه مبتسمه
وطرشلها قبله في الهوا سكرت الستاره عقب وهيه تفتح له عيونها بغيض والتفتت وراحت مع الخدامه
خبر عقب احمد مروان انه شاف بنت كانت واقفه عنده اختفت بين الستاير يوم سمعت صوته
مروان بتنهيده:ااااه فدييييتها صااافيه
احمد:منيه صافيه هذي صدق الضباط والنقيب سالونيه عنها
مروان منصدم:هااه سالوك عنها؟
.................................................. .............
نوره استانست بالمستحضرات وكانت ريحتهن اتجنن وتاخذ العقل بعد ما رقدت اليهال اتسبحت واستخدمت المستحضر
شامبو ولوشن وبودره وحتى العطر حطته مستاااانسه عليه
كانت في غرفة الملابس تلبس البجامه لبست قطعه وبقت القطعه الفوقيه وفجئه بندت الكهربه وصار المكان ظلام في ظلام
حتى قطعة البجامه ما حصلتها وماتذكرت وين اهيه تمت تتلمس الطريق وتتسال عن سبب انقطاع الكهربه
نوره:ياربيييي ما اشوووف مره
فتحت الباب وخطت كم خطوه برا ونفس الشي كل المكان كان اسود في اسود
نوره:الحين شو بسوي؟
تمت اتحاول تستدل بالطريق لمجمع الكهربه الي فوق وفتحته وحاولت تضرب الفصوص ومافي فايده
التفتت عشان اترد وانصدمت بشخص وصرخت وهو يمسكها من اكتافها
خليفه:نوووره انا خليفه
نوره بدت ترتجف:انا انا اسفه ييت اشوف ليش الكهربه مبنده كنت تونيه طالعه من الحمام وبندت
اكيد انه عرف انها طالعه من الحمام الملمس ايقول جذيه والريحه الي ضيعت به اتقووول
خليفه وبعده ماسكنها:المجمع من تحت مبند والبواب مش موجود عشان اقوله ايروح ايشغل الكهربه
نوره بتوتر:ط طيب ما عليه انااااا ب باروووح ارقد
خليفه :ادلين الطريق؟
نوره:هاااه ا اكييد بدله
مسكها خليفه من يدها
خليفه:تعاالي
تبعته لين ما حست انهم دخلو مكان بااارد دخل وغفل الباب حط خليفه ايديه حولين اكتافها
نوره وعيونها زايغه:خليييفه انا وييين؟
همس الها وهو خلاااص رايح في عينها
خليفه:نوووره انا اريييدج
التفتت بسرعه وكان صدره صادنها
خليفه:وييين؟
نوره: لا لا خليفه انته شو تقووول بطلليه الباب
خليفه بترجي:حرام عليج يا نوره انا خلاااص ما اقدر استحمل والله اريدج انتي ماتدرين شو مسويه فيه
نوره وهيه ترتجف:لا لا لا خليفه احنا ما اتفقنا على جذيه بطلنيه خلنيه اروووح
خليفه:اي اتفاااق واي خرابيط انتي ليش ماتريدين اتحسين فيه
نوره:حرام عليك خليفه انته نسيت اتفاقنا
خليفه:نوووره احنا مابنسوي شي غلط ولا هب حراام انا زوجج وحلال عليج
نوره:لا لا لا لا انته هب صاحي
خليفه بترجي اكثر وهو يضمها له
خليفه:نوووره والله انيه ما اقدر اباااج ..........صدقيينيه احنا مانسوي شي حراام والي بيصير بيكون بينيه وبينج محد بيدريبه
نوره:لا اليهال بروحهم
خليفه:ماعليهم شر تعالي انتي بس
نوره:ارجووووووك خليفه...خلنيه ارووح
خليفه:ما اقدر والله ما اقدر ابااااااج
تمت دموعها تنزل وما تعرف شو تسوي
حاولت نوره اتصده لاكن ترجياته واصراره خلا كل مقاومتها تروح هبا منثور وهيه تستسلمله اخيرا
ولوما مشاعرها الي تكنها له يمكن قدرت تقاومه
................................
هنيه وهيه تتجلب في فراشها:بنت يانور ...انتي حتنامي امتا؟
نور بابتسامه:هنيه اشعر بسعاااده تغمرني ...هنيه قريبا سوف ارا جدتي وعمي وابنا عمي
هنيه انا لديه عائله انا سعيده جدا......كم احب عمي خليفه انه شخص محبووب واحب زوجته اتمنى لهما السعاده...سوف ادعو ربي ان يجمعهما دائما
هنيه:نووور امتى حنااام؟
نور:لا اشعر بانني اريد ان انام هل استطيع هنيه ان اذهب الى الخارج؟
هنيه:حتعملي فيه خييير وتسيبيني اناااام روووحي وخدي باالك من العفااريييت
نور:العفارييت اين ساجدهم؟
رفعه هنيه راسها:حتلاقيهم برا مستنييينك
نور:حقا سوف اذهب لاراهم
طلعت نور وكانت لابسه جلابيه بيضا وشال كبير ابيض وشعرها مفتوح والشال محطوط على راسها بدون ماتلفه زيين
تمت نور ادور بعيونها على العفاريت تعتقد انهن يمكن عصافير ولااسماااك
كانت الاضاءه في اماكن معينه في الفله وبقية الفله في ظلام
نور وهيه تكلم نفسها:اين ساجدهم؟
زايد وما انتبهت له نور وهو قاعد على احد الكراسي في الصاله الكبيره يقرا بعض الرسائل الي في تلفونه
زايد:شو تدورين؟
شهقت نور والتفتت بسرعه للجهه الثانيه وعدلت حجابها والتفتت له
نور:عفو ايها السيد لم اكن اعلم بانك هنا
وقف زايد الي كان لابس لبس رياضه وعليه جاكيت وهو حاط ايديه في جيوب الجاكيت وقرب منها
زايد:شوتدورين؟
نور:ابحث عن ال.................
رفعت نور راسها باتجاه زايد وسالته
نور:هل تعني هنيه بالعفاريت جمع عفريت؟
زايد تم ايطالعها مستغرب شو سالفتها وهو يضغط على شفايفه عن لا يبتسم
نور وهيه تتحلف لهنيه:حسنا هنيه سوف ترين...اعتذر منك ايها السيد .........فوتك بعافيه
وقبل لا تلتفت امنه مسكها وهو يطلق ضحكته
التفتت له نور مستغربه ضحكته وعينها على يدها الي مسكها
نور:اترك يدي ايها الرجل
زايد:ايها الرجل........ من قبل سيدي وعقب ايها السيد والحين ايها الرجل ارسيلج على بر
نور وهيه تحاول تسحب يدها:حسنا اترك يدي
زايد بعناد وهو يمسك يدها الثانيه:وان ما تركتج شو بتسوين؟
نور بنظرات غاضبه:قلت لك اتركني الاتخشى الله؟
زايد وهو يضغط اكثر في مسكته:تعالي انتي انتي وايد مصدقه عمرج مسويتليه فيها مطوعه يايه اول شي رايحه تخطبين برا عند البتان وعقب يايه تذينيه قم صل قم صل واخرتها ميننه اليه هنيه اتقوليلها صلاتج ماتنقبل
انتي حد عطاج رخصة افتاء
نور وهيه تقاومه:اتركني
زايد:ويوم انتي تبينيه اتركج وخايفه من مسكتيه شمطلعنج الحين نصايف الليل
نور:انك شيطااااان هيا اتركني
ابتسم زايد:والشيطان ايقولوله اتركني ههههههه
من حركتها وهيه تقاومه ارتخى حجابها وطاح
ثبتت عقب نور في وقفتها وحطت عيونها في عيونه
نور:هيا اتركني واتقي من لساني قبل ان يدعو عليك
تركها زايد وهو ايدزها:انقلعي
التفت عنها وراح وتمت نور تتبعه بنظراتها المعصبه لين اختفى
.................................................. ..............

على الساعه خمس الصبح والوقت بعده ظلام فتحت نوره عيونها وكانت يد خليفه مطوقتنها من اكتافها
ابتسمت بحرج وحرك خليفه صبوعه على اكتافها وشكله كان واعي من الصبح ويفكر الغرفه كانت بعدها في ظلام
خليفه وهو يضغط باصابعه على كتفها:اميره.....وعيتي؟
حست نوره انها ماتقدر تتنفس حاولت تسحب نفسها لاكنها ما قدرت قعدت بسرعه وارتهب خليفه وهو يحس ان فيها شي
خليفه:شبلااااااج؟
اخيرا خذت النفس
نوره ودموعها تنزل بسرعه:انا مش اميره يا خليفه مش اميره انا نوره نوره
شهقت بصوت عالي وسحبت نفسها وركضت بسرعه برا رايحه لغرفتها
ضرب خليفه بيده قوي على لفراش ومسك عقب بايديه راسه وهو يقول
خليفه:ادري انج نوره والله ادري.........بس ما اريد الي استوا يتكرر
من وعى وهو يلوم نفسه على الي صار وكيف انه خان اميره
تضاااايق عقب خليفه من نفسه وزعل على حال نوره
اما نوره فكانت قريبه من الانهيار ماتتخيل انها بعد ما كانت قريبه امنه كل هالقرب يبعدها بالطريقه هذي
على الساعه سبع ونصف وقت تسريح اليهال للمدارس نزل خليفه الي كان يحس بسعاده خفيه ما يدري شو سببها وعلى اساسها تكشخ وتعطر ونازل بابتسامه
اول ما قعد رفع نظره لنوره الي كانت صاده بنظرها عنه وتسوي السندويجات لليهال ووقف بسرعه ورجفه قويه تسري في جسمه اول ما شاف عيونها المحمره والمنتفخه
حتى ايديها كانت ترتجف وهيه تسوي السندويجات ما عرف شو يسوي او شو يقول حس بتانيب ضمير وعلى طول طلع بدون ما يفطر
لاكن المصيبه تغيرت عند خليفه الي طول الاجتماع وهو يتذكر الليله الرهيبه وصار ما يجمع لاي كلمه تنقال
غمض عيونه في نصف الاجتماع وقلبه ايدق بقو ورعشه تسري فيه
حمدان:خليفه خليفه
خليفه:هلا
حمدان:تعباان
ابتسم خليفه:لا فديتك ...معاكم كملو
لاكنه ما قدر ويده كلته لين ما طلع تيلفونه وطرشلها رساله
وصل المسج لنوره"ااااااااااااااااااااسف والله اسف ساااامحييييينيه"ّ
طنشت نوره رسالته وهيه مازالت متالمه من كلمته
خليفه ورساله ثانيه ايطرشها"نووووره والله العظيم انيه كنت ادري انج نوره بس انا ما دري كيف
فكرت ان الي صار لازم ما يتكرر"ّ
بعد طنشت الرساله
وخليفه صار مش في حاله في الاجتماع الي حس انه طوييييل
خليفه"مش مصدقتنيه اكيد؟............طيب وكلمة (نوره انتي رهيبه )الي كنت اكررها ماتثبت لج
حطت نوره ايديها على ويهها من الاحراج هذا شو قاعد ايخبص
طرشتله رساله"خلاص خلاص يا خليفه صدقتك...وانا فهمت انته شو قصدك بالكلمه بعتبر ما شي صاروبنسى السالفه
خليفه بعد ما قرا رسالتها"ويييييييييل حالك يا خليفه اتقول بعتبر ماشي صار
بعد ما رجع خليفه من الدوام لقى عيال اخوه جدامه مخلصين من الغدا وما شاف نوره سلم عليهم
خليفه وعيونه ادورها:ويين خالتكم
ناصر:الخدامه اتقول انها راااقده
وقف خليفه الي كان نازل ايحب دانوه:راااقده؟ شي فيها؟
ناصر:انا رحت فوق ولقيتها راقده اهيه وفطامي جدامها
.................................................. .....
العصر نفس الشي طلع خليفه وما شاف نوره وطلع رايح بيت اخوه ابو فهد عشان ايقوللهم عن نور حسب ما وعدها
وكان زايد موجود عندهم
كانت الجده وابو فهد وفهد وام فهد قعود يوم فتح خليفه السالفه وقال الهم عن نور
الجده وهيه ترفع عصاتها:اتهاااااابي منوووو قاااال
ضحك زايد وقام وقعد عدال يدته وطوقها من اكتافها بيديه يازتله ردة فعلها
خليفه وهو معصب على زايد:عمتيه الاوراق الي عندها اتقول
الجده:جذب هذا كله خرطي ...والاوراق هذي سر اطعم ابها بوشك
نقع زايد من الضحك ومااات خليفه من القهر
خليفه:ياعمتيه انا ما اجذب عليج واسالي زايد ان كنت اجذب والدليل انها عنده في بيته
التفتت الجد على زايد وعيونها مفتوحه على اتساعهن
الجده:صدق الي يقوله؟
زايد:شدرانيه يا يدوووه ايقولون انها بنت عميه
الجده:جاااااذب هذا كله كلااام خرطي ولديه حمد يوم ايسافر كان توه فرخ صغير شعرفه بالعرس والخرابيط هذي وبعدين اهو رايح قنص ما راح بكستااان
خليفه:القنص كان في بكستان
حركة الجده العصى تتحلف لخليفه انها بتظربه:يووووور ونكر هذا يوووور ونكر اتهبي البكستانيه تاخذ ولديه طالعو هذي من وين مضوييينها
والتفتت لزايد ورقعته على راسه:وانته شله حاطنها في بيتك سفرها سفرها دارها
زايد وهو ياشر لعيونه حاااضر والطلب رخيص
خليفه:حرام عليكم على الاقل خلينيه اروح اييبها وشوفيها وعقب احكمي
الجده:اتهبي....سفروها سفروها قبل لا تحل عليكم السلطه
هز خليفه راسه :لا حول ولا قوة الابالله
الجده:احولت عيونك يايبليه نكر
وقف خليفه:على راحتكم هذا ولد بنتج وتفاهمي معاه ...اما انا مش مستعد اتخلى عنها الحين بروح وباخذها لبيتيه
الجده:تعااال اهنيه
التفت الها خليفه
الجده:اقعد اشوف....
والتفتت لزايد
الجده:وانته ياله قم رح هاتها
زايد:انا!!!؟
الجده:هيه انته هب يايبنها وحاطنها في بيتك ياله قم هاتها خلنيه اشوفها وانا ترانيه بصيره بعرف ان كان فيها عرج منا
ابتسم خليفه لان الكل بيبصم انها تقرب الهم وما يحتاج فيها لبصيرة حد
قام زايد وهو يعدل بربوشته على صدره وطالع خاله بنظره جانبيه وراح مايدري ليش ايحس بغيظ وعلى منو مايدري هذا اهو حاله
اتصل وهو في الطريق على هنيه وقالها اتخلي نور تجهز عشان بيوديها عند يدته
زايد:هنيه القاها عند الباب وان مالقيتها حلت عليج السلطه
هنيه:ط طيب ياباااشه
التفتت لنور:يلهوي يالهوي يلهوي ...مش عارفه يمكن الصله دعت عليه اليوم...نوووور بنت يانور اقووومي الباشه جي عشان يخدك
نور بنظراتها الجميله:الى اين؟
هنيه:بيقول عايز ياخدك عند جدته
اتسعت عيون نور من الفرحه:حـــــــــــــــــــقا هل سارى الجده الان؟
هنيه:ايييييوا قومي باا خلصيني دنتي مش عارفه السلطه الي بيقولي عليها
نور:حسنا حسنا هنيه سوف اصلي المغرب ثم اتجهز
هنيه:تصلي اييييه دالمغرب لسا ما اذنش
نور بابتسامه:سوف يونادا للصلاه الان
وبالفعل اذن المغرب ورن تيلفون هنيه الي رفعته وهيه تنتفض
زايد بصوت عالي:وييييينهاااااا
هنيه:اهي اهي ياباااشه خد كلمها
زايد:انا شو اريد اكلمها خليها تطلعليه بسرعه
هنيه:ط طيب طيب ياباااشه دلوقتي تكون عندك
التفتت لنور:ابوس ايييدك يابنت تمشي تروحي ليييه دا ولع اوي
نور وهيه تهز راسها:الم يسمع الندا الى الصلاه...دعيه هنيه وهيا بنا نذهب لنصلي
هنيه:حيسيبك يابنت ويمشي
نور:لن ادع صلاتي من اجله سوف ياتي العم خليفه وياخذني انا لا اريد ان اذهب معه
رن تيلفون هنيه
هنيه:اعمل ايييه اعمل ايييه ياربنا دنا غلبت معااااكم
فتحت الخط
زايد:هنيه ومرض وييييينها
هنيه:بتصلي ياباشه
سكر التيلفون في ويهها وريوس بالسياره وهو معصب وطلع من الفله
بعد عشرين دقيقه اتصل على هنيه
هنيه:ايواااا ياباااشه
زايد بصوت هادي:قوليلها انيه ارقبها برا
هنيه مستغربه:طيب
لبست نور العباه والشيله وحطت الغشاه عليهن
نور وهيه مستانسه:مارايك هنيه؟
هنيه وهيه قربت اتصيح:حرام عليكي يابنت يانوووور امشي بااا انتي مسمعتيش الهدوء الي قبل العاصفه
دنا خايفه والله منالهدوء الي هو فيه
نور:لا عليك هنيه ....سوف اذهب الان
كان زايد في سيارته المرسيدس جدام البوابه الداخليه يوم لمح بنت بالعباه السودا طالعه له ولا اراديا فتح الباب وطلع عشان يتلقى الها مش متخيل انها نور
وقفت جدامه وهو يطالعها ورفعت الغطا لفوق وهيه اطالعه بابتسامه
اهتزت كل خلايا جسمه برعشه خفيفه تسري بجسمه وهو مبحلق بعيونه فيها كان شكلها بالحجاب الاسود والعباه والغطا غييييير
نور:هل سنذهب؟
هز راسه ناحية الباب:لفي اركبي
والتفت عنها ورجع يركب السياره
##
##
##

ودمتم جميعا وديمه العطا


:350:

ثلج سايح
04-17-2010, 02:27 PM
روووووووووعه
اين الباقي انا في انتظارك

البارقة 2008
04-23-2010, 07:22 PM
يسعدك ربي ثلج سايح اثلجتي صدري

الحين لنزله بإذن الله

البارقة 2008
04-23-2010, 07:24 PM
"نـــــــــــــــــور"

الجزء الثالث عشر

ايييوووووووووووووووااااووووووووووااااووووة قلبي عليك التاااع
مايحتمل غيبتك ليله
وعساااااااااااااااااه عسااااه مايرتاع
عليك يانفل جيله
وايوووووواااووووووواااوووه قلبي عليك التاع
صدع صوت المطرب محمد عبدوه في سيارة زايد وهو متوجه بنور صوب يدته وكانت عيون زايد اتراقب الطريق والفات الي كان ايلفهن
في طريقه
اااايوووووووواااوووااووه قلبي عليييك التاع
مدت نور يدها وهو منشغل بالطريق للمسجل وقصرت على الصوت وانتبه زايد للصوت انخفظ
وبعد ما خذ اللفه مد يده للمسجل وعلى على الصوت اكثر واعلى عن المره الاولى
غمضت نور عيونها وهيه تدري انه عنيد وبيعاند
مدت ايديها لاذانها ودخلت اصبوعها فيهن من فوق الغطا ابتسم زايد بسخريه وهو يرفع حواجبه
لبييييييييييييييييه لبيه يابو عيون اوساع
ماغيرك احد البي له
ومدت نور يدها للمره الثانيه وقصرت عليه وهيه تحس انها متاذيه من صوت الموسيقى
وعلى زايد مره ثانيه عليه
تربعت نور بيديها مقهوره امنه وهيه لازمه الاستغفار
وثواني الا والصوت يختبص في المسجل ويعطي صوت سريع للاغنيه سمع اهنيه زايد ضحكتها
ومد يده وبنده بقو وهو يضغط على الزر وكلمات شتم على لسانه
اول ما وصلو ويا زايد بينزل زقرته نور
نور:زيد
التفت الها زايدمستفسر:منو زيد هذا بعد؟
نور:انته
زايد:انا !!!؟.......انا اسميه زاااايد مش زيد
نور:لا يهم انها مجرد اسماء
زايد:لا والله....بس انا اسميه زااايد تسمعين
نور:اشعر بنطق اسمك ثقيل على لساني لذالك افضل اسم زيد
زايد بعصبيه:وانا على كيفج وعلى كيف لسانج اسميه زايد تسمعين وان قلتي زيد مره ثانيه يا ويلج
نور:حسنا انته تتكلم بطريقه لا استطيع بها ان افهم كلمه مما تقول
زايد:بالطقااااااااااق تعرفين شو معنى الطقااااااااق
وفتح باب سيارته ونزل وهو يصفقه بقو
تمت نور قاعده فاتحه عيونها مرتهبه من طريقته
رجع زايد وفتح الباب وبعده معصب
زايد:بتنزلين ولاشوووه؟
نور:حسنا ولاكنني اشعر بتوتر قليل
صفق الباب ومشى بخطوات وسيعه رايح للبيت اول ما دخل مر من عدال خليفه الي التفت له
زايد:سر نزلها من السياره
بدا التوتر يلف زايد وهو ما يعرف شو بتكون ردة فعل الجده تقرب من يدته وقال لمي الي كانت قاعده عدالها اتروح تقعد في مكان ثاني
ابتسمت مي وهيه تقعد عدال اليازي وروضه وهيه ملاحظه ان زايد اليوم ما تكلم معاها مثل كل مره اظاهر ان بنت العم موترتنه
التفتت له جدته:يبتها؟
زايد:هيه نعم بيبها خليفه الحين
التفت زايد لفهد الي كان قاعد واشار له للباب عشان يطلع.....اب الريال صار عنده محارم خخخخخخ
مد زايد يده ليد يدته ومسكها بين ايديه وحس انها في حالة ترغب
دخل خليفه ووراه نور الي كانت متغطيه
خليفه:تعالي يا نور
تقربت نور بخطواتها ووقفت عدال خليفه بعد ما القت السلام
مسكها خليفه ومشاها لين جدام عمته جدة زايد
خليفه:نور هذي ام راشد عمج وام ابوج الله يرحمه يدتج
وقفت نور مجابل يدتها تبعد عنها خطوتين ورفعت الغطا عنها لفوق ضغط زايد بيده على يد يدته وهو يحس برعشه خفيفه سرت فيها يوم شافت نور
تمت العيوز فاتحه عيونها اتحاول تستوعب الي تشوفه وعيونها تبرق كانت عيون زايد على يدته وهو فاهم الشعور الي اهيه فيه وحس انها كسرت خاطره
تم ايحرك يدها بين ايديه ورفع نظره لنور وكان في خااااطره ينقع من الضحك على شكلها الي مستغرب من برقع الجده وهيه عاقده بين حواجبها ومندهشه واطالعها بنظرات مستغربه
لاكن وين يازايد تقدر تضحك والموقف عند يدتك مايسمح طرف متاثر من الي يشوفه وطرف خاطرك تضحك عليه
ضغطت اليده على يد زايد وهمست:خلها اتقرب
رفع زايد عينه لنور:اقتربي
مشت نور الخطوتين وتمت العيوز رافعه راسها اطالعها بعدها قعدت نور على ركبها جدام الجده الي بدت الدموع تتجمع في عيونها وهيه اتجيش ابها ذكريات قديمه
وولد ملك كل حبها وحنانها وتشتاق له دائمن...كان ابو نور عند الجده غيييير له غلا قدر يمتلكه غير عن البقيه
وبيد تنتفض وعروقها بارزه مدت الجده يدها لوجه نور وحطتها على جبينها وطرف ويهها
تتحسسه غمضت نور عيونها ودموعها انهمرت لحركة الجده وشكل الرعشه الي في يد الجده انتقلت لزايد الي كان ايحس بموجات تسري في جسمه
تمت الجده تمسح دموع نور ونور اتزيد دموعها حاول زايد يسحب يده ويقوم عشان يبتعد عنهن لاكن الجده مسكته بقو ويدها الثانيه مازالت تمسح ابهن دموع نور
ومن الربكه الي فيه قال لنور
زايد:سلمي على يدتج
التفتت له الجده:يعني تدري انها بنت عمك يالهرم
سحبت يدها امنه وحطتها على طرف ويه نور الثاني وهيه اطالعها بعيونه الي كانت تدمع
نور بشهقه قويه:ج جدتـــــــــــــــــــي
دفعت نور نفسها في حضن الجده الي طوقتها بيديها
وانتحبن الثنتين مع بعض
وقف زايد ورجع وقعد وعيونه عليهن ابد ابد ماتخيل ان اللقاء بيكون جذيه
كانت مي واليازي كل وحده منهن تمسح دموعها متاثرات ابتسمت روضه الي حتى اهيه تاثرت بالموقف
روضه:حووووه شعندكن ....فلم هندي
حتى خليفه الي كانت نوره كل شوي غزت افكاره تاثر وحمد الله ان الجده رضخت اخيرا
الجده وهيه اطالع ويه نور وتتحسسه وبصوت يرتعش:ويييييييين كنتي قااااعده من زماااااان ومحد دراااابج؟؟؟؟؟
كلمات الجده كانت مثل السجاجين تضرب في صدر زايد
الجده:لييييييييش ابوج يوم يابج مايابج النا ليييييييش خلاج بروحج اهناااااك ؟؟اااااااه عليك ياحمد شوالي سويته بهالمسكييييينه؟؟؟
التفتت لولدها ابو فهد:لييييش انتو ماكنتو تدرون باخوكم انه عرس اهناك وياب ابنيه؟؟....من في ذمته هذي خليتووووها اهناك برويحتها؟؟
تمت الجده تمسح ويه نور وتتحسسه:لييييش يابنتيه محد درابج؟؟؟ ليش هلج ما يابوج النا وقالولنا انج بنتنا؟؟؟....كييييف اتمين اهناك برويحتج واحنا هلج ما ندري بج؟؟
التفتت لزايد:ليش يا زايد ابوك مادرا ببنت اخووووه؟؟ ...اكيد ان حمد خبر اخوه على الاقل
نزل زايد راسه تحت وقلبه معورنه على يدته
الجده وهيه تسحب نور الها مره ثانيه:سامحييييينا يا بنتيه سامحينا اننا ما درينابج....انتي بنت الغالي ابوج غلاه كان غيير محد حن عليه كثره ومحد ايحاتينيه كثره
ما يبات الليل قبل لا ايي ويكت راسه في حلجيه وما يظهر عنيه الا وهو محلفنيه انيه هب محتايه شي
يابنتيه حرام علينا اننا ما درينا بج
وحطت الجده شيلتها على عيونها وانتحبت
لف زايد يدته بيده ولمها لحضنه
زايد:يدووووووه فديتج خلاص عاده
انتطبت العيوز:خز عنيه مناك يامسود الويه.....بنت عمك عندك وما قلتلنا عنها ولا كان فيخاطرك بعد اتقول
زايد:يدوه انا ما ادري انج مرضعه عميه
الجده:وحتى لو ما كنت ارضعته مهب بنت عمك
زايد:بنت عميه غصبا عنيه مجبور عليها ولا انا ما اتشرف ان تكون بنت عميه امها باكستانيه
رقعة الجده زايد على راسه وقام مبتعد عنها
الجده:مسود ويه ماتدري بعمرك انك مسوي...هذي المسكينه شذنبها؟؟
زايد بصرامه :ذنبها ان امها باكستانيه
لوت الجده على نور وهيه متضايقه ان كلماته تاذي نور
الجده:ما عليج امنه يابنتيه هذا مينون وعدنيه بصلبه لج...تعالي اهنيه عداليه
قامت نور الي بعدها دموعها تنزل وقعدت عدال يدتها وانصدم الجميع يوم شافوها بوضوح وشافو الشبه الي بينها وبين زايد
قام ابو فهد واقترب منهن:شحالج يابنتيه انا عمج ابو فهد ووالله يابنتيه اننا ماكنا ندريبج
نور كانت كلماتهم صعبه عليها شويه وهيه في حالتها هذي
التفت ابو فهد لخليفه:تعرف تتكلم عربي؟
وقف خليفه قرب من اخوه:هيه تعرف بس كلامنا شويه صعب عليها
التفت لنور:نور هذا اخي راشد
وقفت نور ومدت يدها له
نور:هل اسلم عليه بالانف كما علمتني؟
ضحك خليفه والتفت لاخوه راشد
خليفه:تبا اتوايهك بالخشم
ابتسم ابو فهد وقرب عليها ووايهها بالخشم
زايد كان قاعد على احد الكراسي يتعبث في تيلفونه وكان الي يصير ما يعنيه
اقتربت ام فهد:شحالج يابنتيه؟؟
التفتت الها نور بابتسامه
خليفه:هذه زوجة اخي راشد سلمي عليها يا نور
اقتربت ام فهد وسلمت على نور
عقبها قامن البنات وسلمن على نور الي استانست واااايد ابهن
خليفه:يابنات نور تتكلم اللغه العربيه الفصحى وكلامنا اشويه صعب عليها
نور:احاول يا عماه ان احلل الكلمات الان
ضحك عبدالله بصوت عالي اول ما سمعها تتكلم التفت له خليفه وتزقره
عبدالله:والله عميه اتضحك تتكلم نفس الرسوم المتحركه
قام زايد عقب وقالهم انه رايح الميلس لانه ما قدر يستحمل نظرات يدته الي كانت اتلومه بنظراتها
اما خليفه فحاول قد ما يقدر انه يكون طبيعي وما تفضحه تنهيداته كل ما طرت على باله نوره
نور انسجمت مع البنات والجده الي تمت كل شوي اتقول للبنات شتقوووول وهن يتضاحكن ويترجمن الها كلام نور
خبرتهن نور عن حياتها في باكستان وعن الناس الي ربوها
الجده:هاااه شتقووووول؟
ام فهد:عمتيه اتقول باروح اصلي
الجده بغيض:وانتي شعرفج شتقول اونج اتعرفيلها احسن عنيه
ام فهد:كلامها عادي يا عمتيه مفهوم
الجده:عاااده اونيه افهملها جذوووب...يوم انتي ماتعرفين كيري من بيري...شعنه مسويه عمرج فهيم
ام فهد:خلاص يا عمتيه انا ما افهم الها
الجده:هيه هيه سكتينيه ماتعرفين شو تقولين
لزمت ام فهد السكوت
الجده:اكلم الساس انا ماتتوايبين اليه
ام فهد:يا عمتيه انتي شو تبين؟
الجده:قومي اضربينيه بعد
قامت ام فهد وقد طفح ابها الكيل:انا بروح اصلي بعد
الجده:من متى هذي الصلاه المستعيله الا دواج عنديه خلي بو فهد ايي ان ما خليته ايسنعج ما اكون انا ام راشد
قامت نور وجلست عدال الجده وطوقتها من اكتافها:جدتي لما انتي منزعجه؟
الجده:ياله بسترك انا مزعجه؟
ضحكت اليازي ومي
الجده:ضحكتن بليا ضروس شيضحكن؟
اليازي:يدوه اتقولج ليش انتي منزعجه
الجده:هيييييه اشوا اتحسبنيه مزعجه..لا انا مافي مشكله هذا ام فهد زياااده مشكله
كانت الجده اتحرك راسها نفس الهنود وبطريقه اتضحك
زاد الضحك عند البنات ونور اتحاول تفهم شو يصير وشتقول جدتها
نور وهيه اطالعهن:ماذا تقول جدتي؟
مي:ههههه هههه لا عليك منها ههههه
الجده بنظرات غاضبه من مي:هييييييه شقلتيلها اتقوليلها ماعليج منهاااا
مي:يدووووه مش مثل ما انتي امفكره
الجده:جب ولا كلمه ويين بتين عن امج
التفتت لنور:بنتيه تبين اتصلين؟
حطت نور يدها على برقع الجده تتحسسه وهيه اطالعها بنظرات رقيقه
نور:هل تستطيعين جده ان ترفعيه كي اراك
الجده:هااااه شتقول؟
اليازي:تبا اتشوف الزين الي تحت البرقع؟
رقعة الجده اليازي على راسها:سود الله ويهج يالحمار قوليلها عيييب منقووود
التفتت اليازي لنور وهيه تضحك:ما تريد تقول لا يجوز
نور وهيه راضخه:حـــــــــقا حسنا ...ولاكنني اتمنى ان ارى وجهها
اليازي:عقب يوم بتي بترقد اتعقه...عند النوم ترفعه
نور بفرحه:حــقا
في ميلس الريايل خليفه كل شوي طالع ساعته ايريد يلحق على نوره واليهال قبل لا يرقدون واخوه ابو فهد اصر عليه انه يتعشى عندهم
وبعد العشى على طول راح ووصى زايد على نور
اول ما دخل خليفه البيت حصل الاناره منطفيه في بعض الاماكن معناه انهم رقدو طلع لفوق بسرعه وشاف ناصر واحمد طالعين من غرفة البنات
خليفه:شو تسوون ما رقدتم؟
ناصر:الحين بنرقد
خليفه وقلبه بدا ايدق:خالتك وييين؟
ناصر بهمس:راقده داخل عند خواتيه احنا بعد بنييب فراشنا وبنرقد عندهم
خليفه باستغراب:ليييش؟؟
خالوه تعبانه من الصبح راسها ايعورها واتصيح الحين كلت حبتين بندول ورقدت وقالت اليه انيي نرقد اهنيه عشان فطامي اذا قامت اوعيها
التفت خليفه لباب غرفة البنات ودخل وشافها راقده على واحد من الاسره ومتلحفه بالكامل
التفت لناصر:وايد ايعورها راسها؟
هز راسه بنعم
حس خليفه بضيقه اكيد اهو السبب
خليفه:حبيبي ناصر انتبه لخالتك واذا شفتها تعبانه وايد وعنيه
ناصر:انزيين
راح خليفه غرفته وتم يتجلب في فراشه ايفكر في نوره وفي الي صار وفي حالتها الحين
لاكن الرقاد ما ياه وطلع من وقت قبل لا يوعوووون
طبعا نور الجده ماخلتها اترد مع زايد وقالتله انها بتبات عندها زايد ما افتكر وخلاهن على راحتهن وتمت نور تتلوى بيدتها طول الليل وتكلم يدتها عن باكستان وعن كل شي
الجده ونور راقده عدالها ولاويه عليها:اييييييه ياليييييييل مطولك قدينا يدان قوم كريقع الي من سااااعه تهربد عليه ومافهمت الها
نور:جدتي ماذا تقولين؟
الجده:يابنتيه ارقدي ارقدي قرقر زياااااده مافي تمااام
نور وعيونها على ويه جدتها المتلثمه وهيه راقده:اوووه جدتي هيا انزلي لثامك قليلا اريد ان اراك
الجده:حسبي الله عليييك يازياااد المال الي وهقتنيه ابها
نور:على من تتحسبين جده؟
حطت الجده يدها على خد نور وتمت تمسحه:نوووم نوووم قرقر زياده مايريد
نور وهيه فرحانه:حسنا جدتي سوف اتركك اريد ان اقوم لاصلي قيامي...هل تصلين القيام جده؟
نخرت العيوز على امل ان نور تتركها وهيه مغمضه عيونها وشخيرها يرتفع حبت نور الجده على راسها وراحت اتصلي
خليفه عقب الشغل اتوجه لدبي لان طلع عنده اجتماعات على المسا وباجر الصبح
نور قضت اليوم في بيت الجده وكانت مستاااانسه على تعاملهم معاهااا البنات يابن الها ملابس ولبسنها وتمت ادور مستااانسه
نور:يا الاهي كم احب هذه الملابس
الجده:هيه والله ابرك عن صروالج البارحي الي روعتينيه به خرويل بتان
نور:انه ساتر ولا احتاج بان الف ذالك الشال على جسدي...اشكرك روضه
روضه:العفو حبيبتي
نور:يعجبني اسمك يعني روضه من رياض الجنه
روضه:ههههه شدرانيه اتحسبه يعني الروضه مالت اليهااال...انا دوم اواقع اميه عليه
نور بنظرات وهيه مش فاهمه شو قالت روضه لاكنها فضلت السكوت
وقضت نور بقية اليوم معاهم وطبعا زايد انشغل بالاستعداد لان صار مافي باقي على اليوم الموعود
اتصل خليفه في المسى على نوره بعد ماتجلب على فراشه في الفندق ترددت نوره اترد عليه ومع كثرة اتصالاته ردت بصوت نعسان اربك خليفه وخلا قلبه ايدق اكثر مما كان ايدق
خليفه:مسااا الخير
نوره:م مسا النور
خليفه:راااقده؟
نوره:همم ا ا هيه
خليفه:سوري على الازعاج...كنت كنت اريد اتصل من الصبح بس كنت مشغول
نوره:ا احممم في شي؟
خليفه بارتبااك:هااه لا اا قصدي ا ا اخبار اليهال؟
نوره:الحمدلله بخير
خليفه:ووو وانتي اخبااارج؟
نوره:بخير
خليفه:ا ال البارحه ناصر قالليه ان راسج كان ايعورج...بعده ايعورج؟
عضت نوره على شفايفها:لا لا مايعورنيه
خليفه:اكيد؟
نوره:تريد شي بعد؟
خليفه وهو يصرط ريجه:لا مشكوووره
نوره:تصبح على خيير
خليفه:وانتي من اهله
سكرت عنه والرقااااد طاااار زفر خليفه وفر اللحاف وقام طالع من الغرفه جااافااااه النوم لليوم الثاني على التواصل
حضر الاجتماع وبعد ما خلص على طول رجع لبوظبي كان الوقت ظهر باقي شويه على رجعة اليهال دورها في البيت وما حصلها وقالتله الخدامه انها في البلكونه الي زرعت فيها نوره الفتره الاخيره وروود
دخل من وراهاا وتم يخطو بخطوات بطيئه لين وقف وراها
خليفه:شو تسوييين؟
قفزت نوره متروعه وغصبا عنها مسكت الغصن الي فيه الشوك وجرح يدها
التفتت له وكان نقابها عليها
نوره:خلييييفه روعتنيه
ضحك خليفه:هههه السموحه فديتج
ارتبكت نوره ونزلت نظرها تحت لاحظ خليفه يدها الي كانت ماسكتنها ومد يده ومسك يدها وشاف الدم ينزف مكان شكة الشوكه
ضغط بصبعه على الشكه ورفع نظره الها وتلاقت نظراتهم لاول مره من بعد امس
كانت قلوبهم ادق بقو وخاف كل واحد منهم ان الثاني يسمع دقات قلبه
نزلت نوره نظرها تحت ورفع خليفه يدها وقبلها مكان شكة الشوكه على طول نوره سحبت يدها وركضت داخل
قعد خليفه على الكرسي الي كان قريب"ياااااااربيييييي شو هالحااااله معقوله هذا الي انا احسبه معاها كيف احس بهالاحساااس وانا ما شفت ويهها كنت امفكر انها رغبه بس
بس الي يصير مش رغبه وبس انا ارييييييدها واحس انيه ما امتلكتها صدق
على الليل دخل خليفه البيت وعلى طول راح فوق اتسبح وتاخر وايد في سبوحه عشان جسمه يرتااااح من التعب الي يحسبه ودخل في فراشه على امل انه يرقد على طوووول لاكن مافي فاااايده تم يتجلب ويتجلب لين قرر انه يتصللها
نوره:الووو
خليفه:نوووره
نوره:في شي خليفه؟
خليفه:انا تعباااااااان
اعتدلت نوره:سلااامتك فيك شي؟
خليفه:من يومين ما رقدت
نوره:شو فيك خليفه؟
خليفه:تعااااالي
انتفضت نوره واستوعبت اخيرا شو يريد
نوره:خليفه اسمحليه بسكر
خليفه اعتدل قاعد:لااا تحملي اتسكرين قبل لا اخلص كلاميه
تمت ساكته تسمعه
خليفه:نوره انا تعباان واريدج حسي فيه من امس ما رقدت
وقفت نوره تمشي لين الدريشه والدموع بدت تتجمع في عيونها
نوره:خليفه حرام عليك الي تسويه فيه انا اريد انسى الي صار وانته ....
خليفه:قوليليه شو اسوي حتى انا كنت اريد الي صار مايتكرر لاكن انا ما دري شو صاير اليه انا مش في حاله نوره طول اليوم وانا افكر فيج
نوره:واخرتها يعني
خليفه:لاتفكرين في اخرتها خلينا في الحين
نوره:انا اسفه واسمحليه بسكر
سكرت التيلفون قبل لا ايقول اي كلمه وسمعت عقب اشوي صفقة باب الغرفه الي عدالها التفتت للدريشه وشافته وهو يركب سيارته ويطلع من حوش البيت بدا قلبها
ايعورها من خوفها عليه ياترا وين رايح في هالوقت
طول الليل ونوره ماياها الرقاد وكل شوي راحت اطالع اذا رجع او لا ومن كثر ماتفكر فيه اتصلت عليه وحصلته مغلق وزاد خوفها عليه
كانت نوره تجهز اليهال حق المدرسه وتريقهم يوم دخل خليفه ياي من برا تم ايحب اليهال وعيون نوره عليه كانت منصعقه من شكله التعبان والسواد تحت عيونه
بعد ما حب دانوه وقف بدون ما يلتفت الها وطلع لفوق ونوره اتحس بويع في قلبها
بعد ما طلعو اليهال وتمت نوره اتريق فطامي نزل خليفه الي شكله متسبح ومبدل ثيابه وقفت نوره وتمت اطالعه وهو واقف وصبله كوب حليب
نوره:خليفه انته رقدت؟
رفع نظره الها ورد ايطالع كوبه خذله رشفتين ومر من عدالها وهو يقولها:يعني ايهمج رقدت ولا مارقدت
وطلع مخلي نوره اتانب نفسها غصبا عنها
طلعت نور من الحمام وهيه لابسه الكندوره العربيه وشعرها مفتوح وما انتبهت للشخص الي منسدح نصف سدحه على السرير ينتظر يدته تطلع من الحمام كان لون كندورته بني فاتح ولابس معاها شال بنفس اللون خلا نور ماتميز ان قي حد على السرير
تمت عيونه تتفحصها من راسها لين اريولها مش هامنه ان الي يسويه حرام ومايجوز اما نور فبعدها ما انتبهت له مسكت شعرها وحطته على جنب واحد وبدت اتمشطه الا ان الريحه الي وصلت لخشمها خلت يدها تجمد
نور:كم اعشق هذه الرائحه
التفتت نور وهيه مغمضه تحاول تسحب اكثر نفس من هذي الريحه الي كانت عباره عن ريحة دهن العود الي حاطنه زايد لانه كان يعشق العطورات العربيه
زايد اعتدل في قعدته الي كان متكينها وتمت اعيونه الي انبهرت بشكلها تتفحصها اكثرواكثر
فتحت نور عيونها وانصدمت امنه
صرخت:ايهاااا الوقح لما تنظر الي
التفتت بسرعه عشان تندس في غرفة الملابس الي كان يفصل بابها ستاره لاكنه كان اسرع منها ومسكها قبل لا تدخل وفرها ناحيته
زايد:انا وقح؟؟؟!!!!ّاشوف لسانج طول هاااه لقيتيلج يعني عرب تحتمين فيهم منيه
نور:اتركني ايها الوقح
زايد بعصبيه:وبعديييين معاااج
سمع زايد ونور صوت الخال والجده يقترب من الغرفه وعلى طول زايد سحب نور لغرفة الملابس وضمها لصدره وهو محاوط بيديه حوليها وحاط وحده من ايديه على ثمها
كان مقيدنها وهيه تحاول قد ماتقدر انه يتركها همس في اذنها
زايد:فارقت ويهج اهدي مش ناقصنيه عاده الايشوفونج معايه
تمت نور اطالعه بنظرات معصبه وتحاول اتحرر نفسها من مسكته المحكمه عليها فتحلها عيونه على اتساعهن مهددنها بالسكوت ومن خوفه ان امره ينكشف عند خاله ويدته ضغط بقو على ثم نور الي حست انها ماتقدر تتنفس وبدت عيونها تسكر لين مافقدت الوعي
اول مره ايحس زايد نفسه في وهقه طول عمره ماكان ايهمه شي او ايخاف امنه لاكن نور من يت خربطت عليه كل شي
حس انها خلاص فاقده الوعي ولوما مسكته الها جان طاحت رفع يده عن ثمها وتم ايطالعها مرعوب نزلها تحت ومددها على الارض
وشكل خاله واليده عندهم سالفه طويله عدها ما انتهت لحووووووه والحل يعني رجعت عيون زايد تتمعن في شكل نور وملامح ويهها
رفع راسها وحطه على ريوله ورفعها اكثر لين صارت قريبه من حضنه وهمس في اذنها
زايد:نووووور نووووور قومي الله يهديج
لاكن نور ما استجابت له
زايد:ترانيه بتهور وبسوي شي مايرضيج قووومي ياله
نفس الشي ما كانت معاه...قربها اكثر امنه وهو قرب بعد اكثروصارت انفاسه قريبه منها
زايد:للمره الاخيره احذرج
فتحت عيونها واتسعت لقربها امنه وتوها بتصرخ ماكان جدامه الا انه ينفذ تهديييده عشان يضمن سكوتها
ابعدها وضغط بويههها على صدره وهمس الها:اصصصص خاليه ويدتيه برا
كان كل جسمه يرتجف مع رجيف جسمها
حطت نور يدها على شفايفها تمنع شهقتها وابتعدت عنه وهيه تهمس
نور:ايها الزنديق الكريه كم اكرهك ايها الوقح المتعجرف
زايد:اوصصصصص حب انكتمي لا تفضحينا
نور:سوف تندم على فعلتك تلك اقسم بانك سوف تندم
كانت ادموعها اتصب صبيب وويهها محمر
زايد وهو يحاول مايبتسم:ماعليه خييير لين ايعدي هذا اليوم
نور:اتركني اريد ان اذهب الى الحمام
زايد :بدون اي كلمه
قامت نور وهيه تسب زايد وتشتمه بصوت خافت ارتاح يوم سكرت الباب بدون اي صوت
وقف وتم يسمع يدته وخاله وشكلهم كانو على نهاية حديثهم
طلع الخال وتمت الجده
الجده:لبنيه وين راحت كل هالوقت في الحمام....يانووور يانوووور...عنبوووه رقدتي في الحمااام
يوم بتخلصييين تعاليليه في الحوي برا
ابتسم زايد هذي شعرفها بالحوي الي كانت تقصدبه الجده الفناء الخارجي
بعد ما طلعت الجده طلع زايد وتوجه لقسم ثاني
تمت نور تمسح شفايفها منقهره من زايد وتحس انها ارتكبت ذنب
بعد ساعه وهيه تحاول اتخلي ويهها طبيعي لفت الشيله الي اعطتها الها روضه على راسها وطلعت اتدور يدتها
اول ما قربت وشافت زايد معاهم التفتت عشان اترد لاكن خالها شافها وناداها كانو قاعدين جدام البيت في دكه مظلله وحاطين زوليه وتكيات
الي موجودين كانو زايد ويدته وابو فهد
رجعت نور والتفتت ناحيتهم ومشت صوبهم بدون ما ترفع نظرها لزايد الي كانت عيونه بتاكلها اكل بصورتها اليديده وهيه لابسه الكندوره والشيله اكيد يابنت العم
لو كنتي عايشه اهنيه وامج مش باكستانيه جان كنتي معشوقتيه بدون منافس
القت نور السلام وناداها عمها عشان تقعد
قعدت نور ورا اليده صاده عن نظرات زايد الي كان متكي وعيونه عندها همس ليدته
زايد:هااه يدوه علمتوها بنت حمد اتصب لقهوه؟
كان ايريدها تطلع من المكان الي داسه نفسها فيه
الجده:افا عليييك هذي بنت حمد حرمه وفنااانه واكيد انها اتعرف اتصب لقهوه
التفتت لنور:قومي فديتج صبي لولد عمج لقهوه خليه ايشوف انج مودمي سنع
نور:جدتي ماذا تقولين انا لا افقه لما تقولين كلمه؟
الجده:هاااه شتقولين يابنتيه انا ما اعرف شتقولين؟
نقع زايد من الضحك وعصبت نور عليه
زايد:خااااليه وان شالله هذا حالهن كل وحده ماتفهم للثانيه
ابتسم الخال ونزل راسه تحت
الجده:اييييها يازياد المال تبالك رخه على راسك
زايد:وينها بنت ولدج مابتقهوينيه؟
التفتت الجده لنور:انتي معلوم سوي هذا صبي قهوه
نقع مره ثانيه زايد من الضحك على طريقة كلام يدته وهز راسها وهذا زاد الغيظ عند نور
نور:حسنا جدتي افهم ماتريدين سوف اسكب له القهوه
قامت نور بدون ماترفع نظرها لزايد وقعدت بين زايد واليده بينما قام ابو فهد وراح داخل
مسكت نور الدله وتناولت الفنجال ونظرات زايد المستمتعه من ويهها المعصب اتراقبها لاكنه منقهر انها ما رفعت عينها في عينه
مدت يدها بالفنجال وما خذه على اساس انها ترفع نظرها له اول شي
لاكن نور تمت ماسكه الفنجال الممدود بدون ماتطالعه
حط زايد صبوعه في ماي الغسول ونطر على ويهها الماي غمضت عيونها وبعدها معصبه وما رفعت له نظرها
نور:الاتريد ان تشرب قهوتك ايها السيد
اعتدل في تكيته مقرب منها وهمس
زايد:لاتفكرين ان الي صار داخل برضايه او رغبه منيه ترا ماكان جداميه حل عشان اخليج تسكتين الا الطريقه هذي
نور:امقتك ايها الرجل وكم اكره ان اكون جالسه الان امامك
ابتسم زايد بانتصار وهو يشوف ويهها الي حمر ومايدري من المستحى او الغيض
زايد:يازينج اول ماييتي وانتي راكعه تطلبين العفو
نور:كنت اعتقد بانني امام رجلا عظيم يستحق ذالك
زايد وبدا يعصب:غصبا عنج استحق
نور:انته رجل لايستحق حتى النظر اليه
لطم زايد يدها الي ماسكه لقهوه من الغيض ووقف معصب
الجده:وووه شبلااااك؟
زايد وهو رايح لسيارته:سنعيها سنعي بنت الباكستانيه ولاترانيه انا بسنعها لج
ركب سيارته وصفق الباب مريوس وهو معصب
الجده قدت عيون شبلاه هذا؟
............................................

على المسا كانت نوره في المطبخ التحضيري يوم طلعت وشافت خليفه قاعد في الصاله والفةقيه ويطالع التلفزون بعدها اثار التعب واضحه عليه
وقفت وتمت اطالعه
نوره:خليفه ليش مارقدت؟
خليفه تم ساكت
نوره بتوتر:تعشيييت
تنهد بصوت عالي يحاول يسحب نفس وعيونه عند التلفزون
نوره:تريد شي؟
التفت الها وتم ايطالعها شوي عقب لف ايطالع التلفزون
انسحبت عقب نوره يوم شافت انه مافي فايده ماتدري ليش اهو يعاملها جذيه
اول ما دخلت نوره فراشها وهيه تفكر فيه انطفت الكهربه
وبدا قلبها ايدق وارتجف يوم يتها الرساله
خليفه"انتظرج
لمت نوره ركبها الها وتمت ترتعش
خليفه"بتين ولا اروح؟
قامت نوره بسرعه تتلمس الطريق واول مافتحت الباب وخطت كم خطوه تفاجئت بخليفه الي شلها وهو متجه لغرفته
دخل مروان على بدر الي كان غرقان وسط اوراقه وانسدح على السرير
مروان:اظاهر ان الشغل فوووول عندك
بدر:ماشي باقي عن اخر يوم للانتخابات...تدري احس ان زايد بيفوز لو تشوف انته الرسائل الي توصلنا والمسجات
شي خياااال الله يوفقه ان شالله
مروان:زييين والله انشغلت عن سالفة بنت خاله
بدر:لااا هذيج يبالها تفرق كامل انا مش فاضي الحين
مروان:اااه يا اخويه عرس ولا عطنيه الضوء الاخضر...اخوك خلااااص غرقاااان
ابتسم بدر:صدق...ومنيه سعيدة الحظ
مروان بحالميه:صاااااافيه
كشر بدر:شوووه؟
مروان:هههه الخدامه صاااافيه يووووه يا اخويه ذبحتنيه هالخدامه خصوصا الكس الي خذته منها
جناااان
ضحك بدروقال ان هذي حالة هبل ضاربه اخوه
بدر:وحبيت الخدامه باله عليك
مروان:غصبا عنها عطتني عقبه احلى كف
بدر بصوت عالي:هههههههه كف مره وحده
مروان:مشكلتيه ما اعرف وين بيتها ولامن بنته جد جد بدر لبنيه هذي غيييير عن اي وحده شفتها والله احس بقلبيه يدق يوم اشوفها
بدر بتعجب:الخدااااامه؟!!!!ّ
مروان:واسمها صااااافيه
هز بدر راسه:ممكن تفارج اتروح تحلم احلامك الغريبه هذي برا وتخلنيه اخلص شغليه

.............................................
مسك خليفه ويه نوره بين ايديه وتمت اصابع لبهام تتحسس ويهها
نوره:خليفه تريد اتشوف ويههيه؟
حس انها تريد تبعده عنها قرب ويهها من صدره ولوا عليها
خليفه:لااا انا مايهمنيه الشكل اهم شي عنديه الجوهر انتي يانوره شي نادر في الوجود وانا مرتاح معاج جذيه
نوره:انا عادي عنديه اذا تريد اتشوفنيه
خليفه:خلينا جذيه يانوره
بعد ويهها عنه وتم يتحسسه
خليفه:نووره سامحينيه بس احنا وضعنا واااضح صح خلفنا الاتفاق لاكن ايظل الوضع على ماهو عليه وانا ما اقدر اترك التزاميه باميره
نوره بويع:انا ماقلتلك اترك التزامك
خليفه:بس انا ما اريد الي يصير بينا حد يدريبه
رجع ولوا عليها
خليفه :سامحينيه انا ما اعرف شو الي قاعد ايصير النا...المهم اننا مانسوي شي يغضب ربنا
نوره انتي فاهمتليه
حاولت انها تكبت غصتها وسايرته بتحريك راسها...ماتقدر اتقول شي اهيه الحين محتاجتنه وهو سندها الوحيد في الحياه لاكن شو لينه الوضع هذا بيستمر
عقبها غط خليفه الي كان مواصل من ثلاثة ايام في النوم وانسحبت نوره وهيه تلملم جروحها وراحت لغرفتها

##
##
##

ودمتم وديمه العطا

البارقة 2008
04-23-2010, 07:28 PM
خليفه:يا جماعه يعني مافي فايده انا اوضح على الفاضي...لازم يعني كل هالسب الي كلته تحمد ربها عاده النوري انيه عطيتها وجه خخخخخ
يووووه اتذكرت بكلمة النوري السوري فديتها بطلة قصة رجفة قلوب والله انيه تولهت عليهم انا اليوم بنط عندهم في الروايه والي يبا ايسولف معايه اهناك حياه الله لازم اروح اشوف شو حال اعياليه يمكن في ابطال في الطريق
حبايبي متابعين قصة نور كل الشكر والحب على المرور والله انتم ماتقصرون وانا سعيده
بالردود الحلوه واشكر الشاعرتين فتامين سي وذهبيه على مجهوداتهن في الابداع بالقصائد الحلوه وهااه ترانيه معزومه عندكن في جمعتكن يوم الاربعا والدعوه عامه لمن ترغب الذهاب معي
طبعا بصحبة بترسكاتش والثلاثي المرح بس بدون شوازن يابترس ...الله يعينكم على الجمعه لانيه ناويه بعد اخذ الجده وعصاها والله بنسويلكم جوتحملي ياخوالي عمامي ترا الجده ناويتلج على شر بعد الي قلتيه عنها وهيه نسيت بييب العنووود اتشل الكم شله مشالله صوتها طالع عليه
اقووول ماجن طلعت عن الموضوووع وهربدت وايد
السموحه السموحه


"نــــــــــــــــــــــــــور"

الجزء الرابع عشر

كان زايد في سيارته رايح للشركه يوم ياه اتصال من اميره طلع تيلفونه وابتسم اول ما شاف الرقم
كانت نور مع اليازي والجده في الصاله الكبيره يفطرن
الجده:نوير بتروحين معايه العزبه ارويج غنيماتيه
التفتت نور لليازي:ماذا تعني جدتي؟
ابتسمت اليازي:اتقولج انها تريد تذهب الى العزبه مكان فيه الغنم والجمال
ابتسمت نور:وماتعني كلمة برويج
اليازي نقعت من الضحك:يعني ساريك
نور:اجل مثل كلمة روينيه التي قالتها نوره...حسنا جدتي اريد ان اذهب معكي
الجده:شتقووول؟
اليازي:اتقووول باروووح معاااج
ضربة الجده اليازي على راسها:حد قالج انيه صمخا ما اسمع طريتي ذنيه
اليازي:اااي انزييين
نور:ماذا قالت جدتي
اليازي:والله انكن نشبه عيزتنيه من الصبح وانا اعيد كلامكن ابويه تفاهمن مع بعض عيزتنيه
قامت اليازي وراحت
تبعتها نور بنظرات مستفسره شو الي صار الها وشو قالت

رد زايد على الاتصال بابتسامه وياه صوت اميره المايع
اميره:هلا حبيبي
زايد:وبعديييين؟؟
اميره:يوووه انته ليش جذيه..دوم اتصدنيه والله انا احبك...ومنا عينيه يوم بتعطينيه ويه
زايد:انا مش فاضي للكلام الفارغ هذا ...وتراج عاده لوعتي جبديه هذي اخر مره احذرج من ازعاجيه
اميره:حراااام عليك زيودي انته ماتدري انا شو كثره احبك ومسويتلك دعايه عوووده عشان التصويت لك
زايد:الله الغني هب في حايتج
اميره:زااايد وبعديييين شو لينه بتم اتعذبنيه جذيه؟
زايد:انتي شو لينه بتمين ذاله نفسج جذيه وانا بصراحه ما اريد احرجج لاكن انا اشوف ان السالفه طولت
لا تفكرين انيه ما عرفتج
اميره:صدق يا حظي يوم عرفتنيه
زايد بصوت غاضب ومهدد:اسمعينيه عاده زييين تيلفون واحد منيه للخال يا خطيبة الخال واخليه ايوديج ورا الشمس
مسودة الويه
طـــــــــــخ سكرت اميره التيلفون في ويهه وبدت تنتفض هذا كيف عرفها..لا لا مستحييييل الرقم مش رقمها ومحد يدري ان الرقم هذا عندها
كيييييف عرفها مصيبه مصيبه لو يدري خليفه ضاع زايد وبيضيع خليفه لاكن اهو ماعنده دليل
اميره ضربتها حاله وتمت اتفكر وتحاول اتلاقي حلول للمصيبه الي اهيه فيها
على العصر نزل خليفه الي كان مروق ولقى نوره والعيال قاعدين عند التلفزون شل فطامي في طريقه وتم ايحبها
وتراكضو البقيه صوبه ايسلمون عليه قرب من نوره الي كانت اتقطع فواكه الهم وقعد لاصق عدالها
طوق خصرها بيده بدون ماينتبهون اليهال ونزل راسه على كتفها طابع كم قبله ونوره كانت متوتره من وجوده وخوف ان حد من اليهال ينتبه لحركاته
نوره:احمم خليفه
ابتسم والتفت لعيال اخوه:هااه علومكم شباب
احمد:نبا انروح دبي عند الالعاب باجر اجازه
الفكره عجبت خليفه:دبي والله انك يبتها انروح دبي ليش مانروح؟
التفت لنوره:شرايج؟
نوره بتوتر ملحوظ:م مادري
خليفه:ولا ايهمكم دبي دبي جهزو حالكم بنبات اهناك يومين
بعدها يده على خصرها حركها وهو يضمها له وهمس الها:انا بروح اشويه الاستشاري مسوليه ولوما عنديه شغل جان ما طلعت اليوم كلش...بحاول اخلص امنه وبرجع عشان اشلكم وانروح دبي تمام
هزت راسها بنعم وبعدها تحس بتوتر امنه
طلع خليفه واول ماركب سيارته ومسك الخط العمومي ياه اتصال من اميره
اميره:هلا حبيبي
خليفه:هلا اميره شحالج
اميره:والله مش بخير وانته قاطعنا من كم يوم
خليفه:اميره بكلمج عقب عنديه شغل اول ما اخلص بمر عليكم
اميره ونفذ صبرها صرخت:جذاااااب انته اتصرفنيه ماتريد اتكلمنيه
خليفه:اميره شبلاااج؟
اميره:خليفه انته متغير عليه كله بسببها ادري انها اهيه مغيرتنك عليه
خليفه:يا اميره عن الكلام الي ماله معنى
خليفه كان كاره نفسه وهو يدافع عن نفسه وكل كلامها صح
اميره:خليفه انته ماكنت جذيه والله ماكنت جذيه حرام عليك تنسى حبنا جذيه
خليفه:يا اميره انا شو فيه قصرت معاج هذا انا كل يوم والثاني اتصللج اباج اتوافقين على الملجه وانتي مش راضيه
اميره:خلاااص خليفه انا موافقه هات المليج اليوم وخلنا نملج
اتفاجئ خليفه بطلبها وما عرف شو يقول
اميره وقربت اتين:خليفه تسمعنيه؟
خليفه:اسمعج يا اميره...بس بخصوووص الحفله الي تبينها
اميره:لااا خلاااص انا ما اريد حفله وخرابيط انا اباااك انته انته يا خليفه بتاخذك عنيه الحرمه الثانيه
وانا عقبها بموووت
خليفه:اميره شو هالكلااام الله يهديج...انتي تدرين انيه متزوجنها بس عشان لعيال
اميره:انا ضامنتنك انته بس انا اخاف منها تغويك وتلعب عليك ويمكن بعد اتسويلك سويات
خليفه:يا اميره شو هالكلام؟
اميره:خليييفه انا اعرفها النوعيه من هالحريم...مغبيه عيوبها ومظهرتلك حسناتها...عشان تغرم ابها
خليفه ماعرف شو يقول ولا شو يسوي ايحس كلامها منطقي خصوصا بعد الي صار معقوله اهو طاح
في سويات حريم مهو الي يصيرله شي مش طبيعي
هز راسه رافض الفكره
خليفه:اميره انا اليوم طالع دبي مع اليهال ويوم بنرجع بنتفاهم في الموضوووع
اميره :شوووووه بتطلعون دبي وهيه معااااك لاااا انته مش خليفه الي اعرفه اكيد انها فاره راسك انا قلت بتينيه طاير بالمليج اتقولليه يوم برجع من دبي
سكرت اميره التيلفون في ويهه وبدت اتصارخ
موزه:اميييره شبلاااج
اميره:خلاااص يا موااااز خليفه طار من ايديه طاااار فرت راسه الحرمه الثانيه
موزه:اتلومينه الحين ؟منج انتي
اميره بصراخ اكثر خلت امها تركض اتشوف شو صاير
اميره:منيه انا انا انتي تبين تذبحينيه
الي كان مينن اميره هو اتصالها لزايد الي كشفها وخوفها ان خليفه يدري بالموضوع وصد خليفه عنها زاد الطين بله
تم خليفه طول الوقت محتار في افكاره ومتشت راسه عوره من التفكير في السالفه وهو راجع من عند الاستشاري ياه اتصال من موزه
موزه:خليييفه الحق على اميره
خليفه بخوف ورعب:شووو صاير؟
موزه:اميره منهاره وودوها المستشفي الحييين خليفه الحق عليها اهيه محتاجتنك الحييين
خليفه:طيب طيب انا ياي الحين في اي مستشفي؟
تغيرت وجهة خليفه وتمو اليهال ونوره ينتظرووون وطال انتظارهم وخليفه ما يااهم
خليفه اول ما وصل المستشفي كانت اميره في العنايه بسبب الانهيار العصبي الي ياها
ام اميره وموزه كانن قاعدات في وحده من الغرف دخل خليفه على خالته
خليفه:خااالتيه اخبار اميره
تمت الخاله اتصيح وتولول
الخاله:اميره راااحت ياولديه راااحت مادري شو فيها
خليفه:شو صااار انا كنت مكلمنها قبل ساعه
الخاله:ياولديه لبنيه من عرست انته وهيه هب بخير مب اميره الي نحيدها كله سرحانه واتفكر
فتحت موزه عيونها منصعقه من كلام امها الي ماتدري من وين يايبتنه
الخاله:انته تشوفها عادي ممشيه السالفه لاكنها تعبانه ودوم اتقولليه ياميه خليفه خلاااص اكيد بيستغني عنيه
خليفه:يا خالتيه انا متفاهم معاها
الخاله:ماعليك منها مهما كانت السالفه اتم الحرمه منحرقه ...وانته الله ايهديك يوم قالتلك هات المليج سفهت السالفه وتمت اتهويس انك ماتبااها
خليفه:انا تفاجئت بطلبها وفكرت انها تريد الحفله وما اريد احرمها منها زايد قريب اتخلص انتخاباته وبنسوي الملجه
الخاله:لااا ياولديه لبنيه هب صاحيه من ملجت انته
خليفه بدا قلبه ايعوره على حال اميره وحس بتانيب الضمير عيل وين لو تدري بالي صار
الخاله:يا ولديه اميره اتحبك وماتقدر تستغني عنك وكم لامت نفسها انها هب مكان الحرمه الي حطيتها حق عيال اخوك
"يووووور ونكر حريم"

.................................................. .................
اتصل بدر على بيت ابو فهد وكلمته مي
بدر:هلا ميمي
مي بابتسامه:هلا عموه بدر
بدر:ويييين الي قالت بسويلك بشمل تجذبين عليه
مي:لا والله بسويلك بس انا مادري انته متى اتكون في البيت
بدر:ههههه لا فديتج امزح معاااج
مي:احنا مسوييين هريسه ايبلك
بدر:ياسلااام عاده هريسة ام فهد لا يعلى عليها....زييين انا الحين طالع من عند واحد من الربع وبمر اشوي المكتبه وبايي بتسوين زيين اذا حصلتها جداميه
مي وهيه مستانسه:من عيونيه وترا البشمل بسويه الك قريب
بدر:تسلمييين فديتج...ااا روضه عندج؟
ابتسمت مي:هيه
بدر:عطينيه اياها
التفتت مي لروضه الي كانت مستغربه مي منو تكلم
مي:اندوج
مسكت التيلفون :منووو؟
روضه:الووو
بدر:مسااااا الخيييير
عرفت روضه الصوت وطالعت مي بغيض
روضه:نعم
بدر:اشوف ماشي من كلاميه اتنفذ
روضه:ومنو قال انيه بنفذه
بدر:يعني تبينيه
روضه بغيض:نــــــــــــــــعم نعم سمعنيه شو قلت انا اباااك انته بغانيه ارضي جانيه اباااك
بدر:هههههه اميييين
روضه:انته شتريييد؟
بدر:ابااااج
روضه:مرض
بدر:يمرضج
روضه:وبعدييين معااك
بدر:ههههه والله انج طماشه صدقه زايد يوم قال هذي رويض اطمش عليها بس
روضه:مرض مرض مرض وعمى يعمييييك انته شووووه ماتعرف تتكلم عدل اونك محامي
الرمسه ماتعرف ترمسها
بدر:قريييب بعلمج الرمسه كيف يرمسونها باااي...انا بس متصل اذكرج انيه عدنيه مانسيييت السالفه
روضه:عمـــــــــــــــــى
سكر بدر التيلفون في ويهها وابتسم وهو ايحس بنفسه وهق عمره مع هالخبلا
من القهر الي في روضه قامت وراحت للتلفزون وحطت على قناه للاغاني وطولت على الصوت
روضه:ياله بناااات الي في خاطرها رقيييص حياهاااا
لفت روضه الشيله على خصرها وبدت اتميل بجسمها مع انغام الاغنيه وهيه تحس بحراره
تطلع من جسمها من القهر على بدر
دخل معاها اخوها عبدالله ايول
كانت الجده قاعده وام فهد واليازي ومي ونور الجده على طول رفعت عصاها اتشجع وتقول عاشو عاشو عاشو اما اليازي ربعت اريولها على الكرسي وتمت اتصفر ام فهد ومي تمن ايصفقن
نور كانت اطالعهن بنظرات محد فهمها ابتسمت ابتسامه حزينه وقامت وانسحبت بدون محد يحس ابها
قامت عقب اليازي وتمت ترقص مع روضه بعد ما شجعتها روضه
مي انتبهت ان نور مش موجوده قامت وراحت ادورها وبعدها الزيطه مستمره
كانت نور قاعده على السلالم الي تودي ورا البيت اهناك الصوت كان خافت تربعت بيديها على ركبها وحطت راسها عليهن وهيه تحس بانقباض في صدرها كل ما سمعت صوت الاغاني
قعدت عدالها مي:نووور ليش رحتي؟
التفتت الها نور وهيه مبتسمه:لا احب سماع الاغاني والمعازف
مي:عشانها حراام؟
نور هزت راسها:همم
ورجعت حطت راسها على ايديها الي على ركبها
مي:نور.....الاغاني حرااام؟
نور:هيه من لهو الحديث الذي نهينا عنها
مي:نور احنا كلنا ندري انها حرام بس مادري ليش نسمعها...انا العام يوم يابت النا الابله شريط العجمي في الصف كرهت الاغاني وكسرت كل الشرايط الي عنديه وتميت بس اسمع حق العجمي حسيت انه عوضنيه عن الاغاني
ابتسمت نور وهيه اتحس ان كلام مي كله مفهوم
مي:نور بس رجعت عقب اسمع الاغاني صح ما احطهن انا عنديه في الغرفه بس في الحفلات والتلفزون والاعراس اسمعهن عادي ما كانيه كسرت الشرايط في يوم
نور:النفس يامي ...تريد من يجاهدها والغابظ على دينه كالغابظ على جمره...لابد ان نجاهد هذه النفس فالى متى سيظل بنا هذا الحال
قعدت اليازي ورا نور على الطرف الثاني وكانت روضه في نفس الوقت عدتهن وهيه ماسكه المسجل شكلهن ايريدن ينقلن الاحتفال برا
كملت نور كلامها وهيه ملتفته لمي
نور:مي المؤمن لا يجتمع في قلبه حبان حب الكتاب وحب اهل الغنى...وقد انعم عليه الله بحب كتابه فلا اجد لهذه المعازف والاغاني بقلبي مكان..انني اشعر بضيقه عند سماعها
مي:يا حظج يانور ياليتنيه حافظه القران
نور:تستطيعين مي تستطيعين ان عقدتي الهمه ...فلا يوجد هناك اجمل من حفظ كتاب الله
مي:ياليييت والله يانور انا اريد احفظه وكل ما عقدت الهمه مادري شو الي يخرب عليه انشغل بالدراسه وفي الاجازه نفس الشي اتعدي الاجازه بدون ما اسوي شي
نور:اطلبي العون من الله
اليازي من ورا نور:نوور انتي البيئه الي عشتي فيها ساعدتج...احنا بيئتنا ماتساااعد
التفتت نور حق اليازي:هل تعلمين ايتها اليازي ان البيت المجاور لبيتنا هناك كان لامراءه تحيي الاعراس بالغنا وان معظم بناتها هن صديقاتي
اليازي:كيييف ماتاثرتي منهم؟
نور:لقد تربيت على يد رجلا صالح لم يجبرني في يوم على اي عمل اقوم به من دون رضاي لقد راني في مرة من المرات وقد تاخرت بالمكوث في بيت تلك المراه
وعندما سالني ماذا كنت افعل هناك اخبرته باننا كنا نسمع لها وهيه تغني
...امسكني ورسم لي طريقان الطريق الاول وتكثر به الاشواك الا ان نهايته الجنه حيث ساجد امي وابي والطريق الثاني طريق مليئ بكل ملذات الدنيا الا ان نهايته النار فقال لي اختاري اي طريق تحبين ان تسلكي فاخترت طريق الجنه
قال لي بانه طريق احتاج فيه الصبر على تلك الاشواك التي سوف امشي عليها
قلت له بانه طريقي وسوف اجتازه...هل تعتقدن بانني وجدت هذا الطريق سهل المرور لقد ابتعدت عن الكثير الكثير
مماكانت نفسي تريد وانا اسال الله الثبات...وقد كان لذلك الرجل الصالح الفضل الكبير كان يحدثني دائما عن النعم التي انعمها الله علينا..يوم يحدثني عن نعمة البصر ويوم عن نعمه السمع وعن كل ما انعم به الله علينا
كل هذه النعم التي تحيطنا كيف ان الله سخرها لنا الا يستحق هذا الاله ان يشكر على تلك النعم ثم بدا يحدثني عن عظمة الخالق وبانه خالق عظيييم يستحق ان يعبد وان يترك الانسان كل ملذات الدنيا من اجل ان يكون راضي عنه
واخبرني بان الله قريب قريب مننا...يريد من عباده ان يسالوه وان يناجووه وان الله اذا رضي عن العبد كان يده التي يبطش بها ورجله التي يمشي بها وسمعه الذي يسمع به واذا ساله اعطااه وان استعاذ به اعاذه
كل تلك الامور جعلت الامر يسهل علي
روضه الي كانت واقفه تسمعهم وفي يدها المسجل:انزيين نور بسالج انا اعرف واايد بنات التزمن وتحجبن ولبسن الغفازات والنقاب وصارن يحضرن ندوات دينيه ومن نقعد معاهن ايتمن ايقولن هذا حرام وهذا حلال يطفرن بالواحد واخر شي انلاقيهن تركن كل هذا..شو رايج فيهن
ابتسمت نور بحزن:هل تعتقدين بان الامر بهذه السهوله ياروضه..ان كان الانسان الذي في غفلة الدنيا يتبعه شيطان فهذا الذي بدا يعرف الحق يتبعه عشرة شياطين يكيدون له ويستميتون من اجل اغواءه...ويظل هذا الانسان من البشر غير معصوم من الخطا
روضه:وانتي يانور ماتخافين في يوم من غواية ابليس؟
نور :انا ادعو الله ليل ونهار بالثبات فقلوب العباد بين اصبعي الخالق يقلبها كيفما يريد
فلذالك انا ادعوه بان يثبت قلبي على ما يحب ويرضى ...وكذالك اقوم دائما بما يحفظ لي ايماني
مي:شو تسوين ؟
نور:انا جعلت لي كل يوم ورد اقراءه واحافظ على اذكار الصباح والمساء اجد في هذه الامور مايثبت به الله قلبي
روضه:واذا ياج يوم وانشغلتي عنهن...يعني صار شي قوي منعج عنهن
نور بابتسامه:حفظي لكتاب الله وتلك الاذكار لا يجعلني انساها في كل المعمعه التي امر بها اظل محافظه عليها
اسال الله ان يثبتنا جميعا
روضه وهيه تبتسم:عاده انا يانور ما اقدر ما اقدر ايمر عليه يوووم وما اسمع محمد عبدووه فديييت انا ابو نوره
اليازي:فارقت ويهج ما جنها من الصبح اتحدث عليج
روضه:والله اونج عاده انتي الي بتودرين الاغاني
اليازي:الله يهدينا
قامت اليازي وراحت داخل
وحركة روضه حواجبها لنور
بينما مي لوت على نور وحطت راسها في حضنها
مي:نووور ادعيليه الله يهدينيه واصير مثلج
مسحت نور على راس مي وانتفضت مي يوم نزلت دمعة نور على جبينها وتلتها دموع ثانيه خلت مي اتحاوط بنور
بيديها وتندس اكثر في حضنها
روضه قعدت على كرسي بعيد عنهن متجاهله الي يصير جدامها وتحاول تشغل نفسها بالراديو
مشكله النفوس وعنادها وحبها للتمسك برغبات النفس لاكن شو لينه بيظل هالحال لين ايي يوم ايوقف فيه كل شي وساعتها هل بيفيد الندم
فهد من وراهن:روووضه
اعتدلت نور وغطت ويههها وقامت القت السلام على فهد وراحت داخل وهيه تفكر في فهد الي من يت اهنيه وهو يبادلها الاحترام
عكس زايد قليل الادب الي تمنت انها تغطت عنه عشان اتكون بينهم حدود في التعامل ومايتجرا عليها ويمسكها مثل كل مره
تذكرت نور اول يوم يت فيه من باكستان يوم كانت في المطار ووضحولها انها بتروح بيت ولد عمها الي ماعنده اهل او زوجه او اي حد ووضحولها انه مش مصدق انها بنت عمه
عشان جذيه قررت انه تكشف عنده عشان ايصدق وجرت الرياح معاها بما لا تشتهي السفن
قعد فهد مع خواته برا في الحوش ورا البيت ويوم يا بيدخل كانت اليازي راجعه مرت من عداله متجاهلتنه وكان حجابها نازل عن راسها
بعد ما راح فهد التفتت الها روضه
روضه:اليازي شو لينه بتمين ماتتحجبين عن فهد؟
اليازي بلا مبلااه:وليش اتحجب عنه؟تراكن انتن ماتتحجبن عنه
روضه:احنا خواته مش حرام لاكن انتي بنت عمه حرام ايشوف شعرج
اليازي وبنظرات تحدي لروضه:واللــــــــــه ...والاغاني مش حرام تسمعينها
روضه انقهرت منها:وشو دخل الاغاني في السالفه؟
اليازي:يا اختي نفس السالفه هذا حرام وهذا حرام انتي متعوده تسمعين اغاني وانا متعوده ما اتحجب عندج كلام ثاني...ويوم بتودرين الاغاني تعالي خبرينيه عشان انا بعد اتحجب
انقهرت روضه منها ومرت من عدالها:بالطقااااااق
تمت اليازي اطالعها ونصف ابتسامه على شفايفها
مي:انتن ليش جذيه؟
اليازي:يعني اتحلل الي تباه الها وتحرم عليه انا
مي بضيقه صدر:الله يهديكن صار الحلال والحرام لعبه عندكن
اليازي:اووووه مسرع ماتاثرنا
قامت مي وراحت داخل
تمت اليازي واقفه
فهد من وراها:انتي مره دوم جذيه منفره العالم منج
التفتت له اليازي:انته مالك خص فيه
اتعداها فهد ويرها ووقفها مجابلتنه وظهرها على الجدار في الحوش من برا
فهد:وبعدييين معااج انتي تبينيه اقص السانج هذا
طلعت اليازي لسانها له:ياله قصه اشوف
قرب منها:الياااازي لاتلعبين بالنار
ياهم صوت من وراهم:يااااله بسترك انتو شو تسووون؟
التفت فهد واليازي للحرمه الي داخله من الباب الوراني للبيت وهيه يارتهم وهيه حرمه ماينطاح في ضوها
فهد:هلا خالتيه...اقربي ا ا اليازي مثل اختيه واحنا كنا ...طالعته بطرف عينها ومرت من عدالهم رايحه داخل
التفت لليازي معصب:زييين جذيه
بلا مبالاااه:اوووه خلها اتولي
فهد:لا والله الحين شو ظنج بتقول حق العالم باجر او حق اميه وابويه
اليازي بنظرات استهتار:اونك متروع خيييير انزين اتقول الي تقوله...انته الي يبت الكلام النا انا ماهمنيه شي لا انته ولا الي بينقال
راحت عنه وتم فهد يتبعها بنظراته منقهر منها
طبعا الحرمه ماقصرت وصورت منظر اليازي مع فهد بصوره مش حلوه خلا ام فهد اتعصب
واول ماراحت الحرمه خبرت ابو فهد بالسالفه عصب ابو فهد وزنفخ
ابو فهد:يعني سالفة الخدامه هب جذب يوم قالت انها شافتهم فوق في الحجره وهو لاوي عليها...سود الله ويهك يافهيييد ومسوليه فيها ريال ويخاف على عرضه
سيري ازقريهم اليه في اثنينه
فهد كان منتظر هذي اللحظه لانه يدري بالحرمه ام لعلوم دخل على ابوه في الميلس الي تسكر عليه اهو وابوه وامه واليازي
وصارت الوقعه الي سمعها كل من مر عدال الميلس فهد ايدافع عن نفسه وابوه يلومه واليازي صارت عيون منصدمه من الي يصير
وقف ابو فهد الي انهد من كثر ما صارخ:هيه كلمه وحده وماشي غيرها باجر بتملج عليها
اليازي:لااااا لاااا عميه لاااااانا ما اريد فهد لو المووووت ما خذته
ابو فهد:انتي جب ولا كلمه...عاجبتنج عيل سمعتج الي الكل باجر بيرمس فيها
اليازي:خلهم ينقلعووون انا ما اريده اذبح عمريه ولا اخذه
ابو فهد:يابنيه لاترفعيليه ضغطيه انتهى الكلام انتي مالج مكان غير اهنيه وقعدتكم مع بعض ماتصلح وانتو وراكم اعلوم
فهد وخلاص تعب من كثر مايبري نفسه:وانا يا ابويه ماريدها غصب يعني اخذها
اليازي:خلنيه ارجع بيت خالتيه
ابو فهد:ماخربتج غير القعده عندها
اليازي:انزيين اروح اقعد عند عميه خليفه بس الله ايخليك عميه انا ماريده مادانييييه اكرهه انته نسيت شو كان ايسويبيه
تباه يعني يظربنيه ليل ونهار
ابو فهد:ياويله ان مد يده عليج والحين احنا مانقدر نتراجع الحرمه شافتكم وماشي بيلم ثمها الا انكم تملجون على بعض
تمت اليازي اتصارخ وتصيييح ماريده ماريده وفهد واقف معصب ويطالعها بطرف عينه
طلع الابو بعد ما اصدر كلامه وخلاهم
التفت فهد لامه:انتي الي قلتيله ...ليش ياميه ماييتي وسالتينيه اول شي شو السالفه
ام فهد:قرار ابوك هو الصح...انتو وضعكم غلط
اليازي من بين دموعها:بس انا ياعمووه ماريده
فهد:ولا انا اريدج ولا اتشرف اتكونين حرمتيه انتي بلوه انعقت على راسيه وان شالله بتخلص منج قريب
بجاريهم وبملج عليج بس بتبطين اتقادين حرمتيه في يوم من الايام
طلع فهد وصفق الباب من القهر وتمت اليازي اتصيييح
......................................
شلة مي طاسة الهريس ولبست عباتها وشيلتها وطلعت مع الخدامه من الباب الخلفي رايحه بيت ام بدر اتودي الهريسه
ومن الباب الخلفي لبيت ام بدر دخلت مي وكان باب المطبخ الداخلي مفتوح من الخارج اتوجهت له مي الا انها نقعت من الضحك على الخدامه الي تعثرت في مشيتها وطاحت كملت مي طريقها وهيه تضحك ودخلت المطبخ وعيونها
وراها اطالع الخدامه واول ما التفتت اتفاجئت بالشخص الي واقف مجابلنها فاتح عيونه ومش متخيل الي يشوفه
ارتبكت مي وتوهقت بالطاسه الي في يدها وبسرعه بسرعه حطتها على الطاوله القريبه امنه ورفعت نظرها له وقلبها بدا ايدق متفاجئه اهيه بعد من وجوده
مروان:انتي!!!!!؟.....
ابتسم:انتي انا اتخيل ولا شوووه معقوله انتي اهنيه في بيتنا
خطى كم خطوه ناحيتها وكانه ايريد يتاكد اكثر
مروان:تدرين انا ماخليت جمعيه ولا عياده ولا مكتبه ولا خياط ولا طواري مارحتله وانا اقول انيه بشوفج اليوم وما صار الي تمنيته واخرتها اشوفج اهنيه عنديه في بيتنا!!!
مي وهيه اطالعه وتوها استوعبت:ان انت انته الضابط مروااان؟
تسمع دائما عن اخو بدر الضابط مروان لاكنها ابد ماتخيلت انه اهو هذا كانت تتخيله شخصيه ثانيه وشكل ثاني
ابتسم اكثر مروان:وتعرفينيه بعد؟
نزلت مي راسها تحت
مروان وهو يقرب اكثر:انتي من وين ظاااهره بتقولين اليه ولا شوووه؟
رفعت مي راسها:لحظه اشوي بشوف الخدامه طاحت برا
التفتت عنه وهو لين الحين مش مصدق ورن تيلفونه في اللحظه هذيج وكان الرقم رقم طؤاري
سكر مروان بعد ماخلص المكالمه وتقدم من الباب الي طلعت امنه وما شاف حد
مروان وهو مستصيب:وييين راحت؟
ركض للباب الخارجي وتم ايطالع برا وماشاف حد
مروان:هذي شو سالفتها وين اختفت ومن وين اصلا طلعت؟
قلبه عندها ايريد يعرف من وين طلعت ومنو تكووون لاكن ندا الواجب خلاه يطلع بسرعه رايح للمخفر
................................
اخيرا وبعد تردد اتصلت نوره على خليفه الي تاخر في الرجعه واليهال كلهم تعبو من الانتظار ورقدو
كانت حالة خليفه الي قطعه الندم واللوم حاله وهو قاعد عدال اميره الي مابعدها قامت غصبا عنه كان صوته جاف معاها
نوره:خليفه انته بخيير؟
بعصبيه:يعني شو بيكون فيه؟
نوره:اسفه بس انته قلت....
خليفه:خلاص خلاص الواحد بعد تيه ضروف تمنعه
نوره بخوف اكثر:خلييفه..ارجوووك طمننيه عليك انته فيك شي؟
خليفه:فيه او مافيه انتي مالج خص فيه دام ان اليهال عندج وبخير اتركينيه انا في حاليه انا هب ضاوي اليوم
سكرت نوره وقلبها ايعورها شو سالفته وليش ايكلمها جذيه
اكثر كره خليفه نفسه من الوضع الي اهو فيه لاكن شو يسوي لازم ايصلح غلطته ومايتمادى فيها اكثر والي صار لازم محد يدريبه
على كيفك محد يدريبه ياوييييلك يا خلوووف من الي بييك تم عند حمارة القايله حاضها
هنيه:ايواااا هو فاكر الدنيا سيبه دلعربان كلها مقومه الدنيا وحيطربقوها على نفوخه هو والبنت الاروبه خميييره قتهم البلا فيشكلهم
اقوووول يا هنيه انتي وش سالفتج كل شويه ناطتليه في كل مكان اقلبي وجهج

البارقة 2008
04-23-2010, 07:30 PM
في اليوم الثاني ياب ابو فهد المليج واتصل على زايد عشان اهو وبدر يحضرون الملجه وبعد ماتمت الملجه اتكلم بدر
بدر:وانا ياعميه اريد املج انتو عطيتونيه الموافقه وانا اريد املج الحين
اتوهق ابو فهد وهو يدري براي روضه لاكن ما كان جدامه الا انه يرضخ للي ينطلب امنه ومثل ما زجر اليازي جدام الكل عشان اتوقع انزجرت روضه جدامهم ووقعت غصبا عنها وهيه اول مره اتشوف ابوها بالشكل هذا
وتمت الملجه الي كل اطرافها مجبوره عليها
بعد ماراح الشيخ وبارك زايد للكل تم بدر وزايد ومروان في الميلس خليفه ياهم وكانت حالته حاله حضر الملجه وراح
اتلاقت نظرات مروان بنظرات بدر وغمز له يعني يا اخويه سويت الي في راسك
بدربهمس:اعجبك بس تعال فله اليوم الكندوره مع البربوشه
مروان :هيه اكيد ملجة اخويه لازم اكشخ يمكن ايوزونيه وحده من بناتهم
بدر:وهو تم عندهم غير ميمي فدييييتها اتولهت عليها
التفت لعبدالله الي دخل:عبووود سر ازقر ميمي
كان زايد منشغل في تيلفونه كالعاده ورفع راسه:هيه والله حتى انا متوله عليها قلها تعالي محد اهنيه
لين اليوم بدر وزايد ايشوفونها بيبي وماعليها من حد
مروان وهو يضحك:ياذي الميمي الي والله اغار منها عليك وييينها خلونيه اشوفها اصفعها اشوي
زايد كان في اول كرسي وعقبه بدر وبمسااافه شويه بعيد كان مروان قاعد يعني بينه وبين بدر يقعدون شخصين
دخلت مي وهيه اطل براسها مبتسمه
زايد وهو يفتح الها ايديه:هلا والله
مشت مي رايحه بسرعه صوب زايد ومروان عيونه طلعت من راسه وهو يشوفها اهيه اهيه ما يتخيل
لا لا اكيد اتوهم تراها مسويه اليه مشكله الفتره هذي اي حد اشوفه اتحسبها اهيه حتى انيه امس اتخيلتها عندنا في البيت
سلمت مي على زايد ولان الطاوله منعتها اتكمل طريقها لبدر دارت له من الجهه الثانيه قعدها بدر بينه وبين مروان ولوا عليها وهو ايحبها
كانت يده محاوطتنها ومروان مثل الي انصب عليه ماي باااارد تم بدر يتكلم معاها بهمس وهيه مبتسمه عقب التفت لمروان
بدر:مروان هذي ميمي ...ميمي هذا مروان اخويه الضابط مروان تحملي امنه قال بصفعها بس بيبطي
مروان وفي خااطره..ايوالله في خاطريه اصفعها صدق عيل هذي ميمي وانا من زمان رايح في عينها...معقوله الي يصير جداميه
التفت بدر لزايد الي كان ايرويه بعض الرسائل الي تيه والتفتت مي لمروان الي بعده في حالة صدمه مازالت يد بدر محاوطه خصرها وعيون مروان عليها ياهل يعني ياهل مابيمسكها بدر هالمسكه الا لانها ياهل
اتلاقت اعيونهم مع بعض
مروان:كم عمرج؟؟؟؟
نزلت مي راسها تحت ورفعت عقب نظرها له وشافت ابتسامته على طرف شفايفه ابتسامة ضياع الامل والحسره على القلب الي اتولع واشتعل بحب ياهل
مي ما عرفت شبلاااه وليش صار فجئه سرحااان لبعيد....ياهل ياهل يامروان تلعبك ويغرك طولها وجمالها وهدوئها لا والمصيبه تتابع الصدف في شوفتها في كذا مكان لين صار يحلم ايشوفها في كل مكان.....ياهل يامروان
اتخليك ماتعرف اتجمع في الشغل وكذا مهمه فشلت والسبه القلب الي تلوع بحبها ياهل
تلاقت نظراته ابها مره ثانيه ورجعت ليد بدر الي محاوطتنها...مافي شك يامروان انها ياهل وانته دوم تسمع بدر يتكلم عنها ويتفداها
ودوم اتشاركه في اختيار الهدايا الها غير الصور الي تارسه البيت معقوله يامروان ما عرفتها وصورها دووووم جدام عينك لا لا لا هذي حكاية عشق كذابه
الي صارليه مش حب مستحييييل انا حبيت ياهل
صرخ بدر:مرواااان
انتبه له ورفع له نظره:شوووه؟
بدر:وين غيبت يا اخويه؟
وقف مروان:اسمحوليه ورايه طريق العين عندنا اهناك معسكر للضباط
طلع عنهم ولا عطاهم اي فرصه يتكلمون فيها معاه
قام زايد وراح داخل صوب يدته والتفت بدر لمي واعطاها تيلفون
بدر:مي هذا التيلفون خليه عندج ويوم بكلمج وبطلب روضه اعطينيه اياها
مي:واذا قالت من وين يبته
بدر:عادي قوليلها انه من عنديه هههه متروعه منها
ابتسمت وهزت راسها
دخل زايد للصاله الكبيره وسلم على كل الحضور وبارك لليازي الي كانت قاعده ومطنشه السالفه اما روضه فكانت مسويه احتفال فوق في غرفتها
حطت نور ايديها على اذنيها من كثر ماتمت روضه اتصارخ وتسب بدر وتتلعنه كان في خاطرها اتهديها يوم شافت وضعها تحت لاكن مافي فايده
كل الكلام الي تقوله روضه ما فهمت امنه كلمه
روضه:الحقيييير ابو نظراااات والله والله لا اطين له عيشته واخليه يندم على اليوم الي فكر فيه يخطب
الشيييييبه الحقيييير فارقته وفارقت ويهه اااااه بمووووووت والله قهر
نور قامت وتوجهت للباب
نور:اعذريني اردت ان افعل لك خير ولاكن مع هذا المعجم الذي تتفوهين به انا لا اعرف ماذا اقول الى اللقاء اعانك الله على ما ابتلااااك
نزلت نور تحت اول ما وصلت السلم تحت سمعت صوت زايد تغطت ومرت من جدامهم تمت عيون زايد اتراقب هالبنت الي مرت التفت لام فهد
زايد:منيه هذي؟
ام فهد:هذي بنت عمك النور
زايد:وعن منوه متغطيه
ام فهد وهيه تتلفت:هااه مادري بس اهيه تتغطى عن فهد يمكن تتحسبك فهد
رجع زايد والتفت ليدته
الجده:هااه عقبالك ياولديه
ما رد عليها وعيونه على الي يت وقعدت عدال اليازي في الطرف الثاني يعني الغطا عنه اهوه
اول ما دخل فهد باركت له امه ويدته
زايد وهو موجه سؤاله لفهد:راح بدر؟
فهد:هييه
زايد:عاده هااه ماشي عرس لين اتخلص الجامعه
ابتسم فهد بسخريه وعيونه اتروح عند اليازي الي طالعته بطرف عينها وردت اطالع جدامها
قعد معاهم فهد اشويه وعقب طلع لفوق
التفتت الجده على زايد:زياااد المال ابويه اشعندك انته من قعدت وانته الا مع تيلفونك؟
زايد:يدوووه هذي رسايل من ناس بيرشحونيه يوم الانتخابات ايقولوليه انهم معايه
الجده:هيييه زين زين اتعرفهم انته؟
زايد:حد اعرفه وحد ما اعرفه المهم انهم يكونون قد كلمتهم...يدووه انتي اخبارج؟
الجده:والله انا تمااام عنديه هالويه الصبوحي ترقد معايه وتوعا معايه وتوعينيه حق الصلاه ...وابشرك حفضتنيه اية الكرسي
زييينه اية الكرسي حياة المرحوم ابويه كان ايحفضها النا بس انا ماحفضتها زييين وبنتيه فدييييتها حفضتنيه اياها
زايد وعيونه على تيلفونه:هيييه زييين بس اتحملي باجر اتخليج تتغشين عنا الغشوه هيه الغطا
الجده:وااايه انتو عياليه بعد كيف اتغشا عنكم؟
زايد بطنازه:يستوي يدوه اذا تبا اهيه بتخليج تتغشين
الجده:هذااااا نكر خل عنك الرمسه الي ماتعطي معنى
ضحك زايد ولوا عليها
قام زايد وطلع بعد اشوي راحت نور لقسم جدتها واتفاجئت بالي سحب غشوتها غطاها وكتفها على الجدار وخلاها مواجهتنه
زايد:وقسما بالله ان شفتها عليج مره ثانيه انيه احرقها عليج تسمعييييين
نور وهيه تحاول تتخلص امنه ومن مسكته:امقتك امقتك امقتك انه امر لا يعنيييك
زايد:جب ولا كلمه محد لج ولي في الدنيا غيريه واقدر الحين اردج البيت اهناك عند هنيه عشان اسنعج عدل
نور:تـــــــــــــــــــــــــــبالك
ابتعد عنها وهو يحرر ايديها وهدت عليه بالظرب ورجع يمسكها ويصدها مره ثانيه وبغيض وهو فاتحلها عيونه
زايد:وبعديييييين
نور:مقيت اكرهك
زايد:انتي تبين بس اتغايضينيه وانا احذرج مب زايد الي ترفع ضغطه وحده مثلج
نور:كان يجب على من البدايه ان اتحجب عنك ...انته رجل لا تدع لملامستك لي اي حدووود
زايد:بكيفيه تسمعييين
التفتت عنه وركضت لغرفة يدتها

.................................................. ......................

في اليوم الثاني هدت خالة اليازي عليهم وحاكمتهم في ملجة اليازي وليش ماسولها حفله وعشان ايسكتونها ويسلمون من حشرتها قالها ابو فهد ان باجر بتكون الحفله
وعلى السريع جهزو للحفله وطلبت ام فهد من احد المطاعم الشعبيه تحضير وجبات الحفله مع الحلويات وكل شي وعزمو على الحفله الاقرباءوالاصدقاء
اشارت ام بدر على بدر انهم يخلونها حفله جماعيه وقالها انه اصلا مش ناوي ايسوي حفله
خليفه كان يرجع البيت ايبدل وياخذله غفوه ويرجع عند اميره الي حالها بدا يتحسن اول ما شافت خليفه عندها
اما نوره فتمت كاتمه غصتها وحزنها ومشيه حالها....حتى الحفله ماكان الها فيها نصيب
اما اليازي فصممت الخاله انها تاخذها معاها عشان تشتري الها فستان الحفله كان فهد معارض لاكن ابوه قاله خلها اتسوي الي تباه لانه مهما كان اهيه مربيتنها واخر شي وافق بشرط ان نور اتروح معاها لان روضه رفضت اتروح ومي كانت اتساعد امها
اليازي عشان تستانس بالي يصير مشت معاهم وسايرت الهم لان الي بتصير مجرد حفله مش عرس
مرت ابها الخاله على الصالون وعدلتها وسوتلها التسريحه ولبست الفستان الي اختارنه مع بعض وكان جنان عليها وهو مفصل جسمها
بلونه الكريمي مع الذهبي
روضه تمت معاها امها ساعه تقنعها انها اتبدل وتنزل وترضىبالي صار
كان بدر ايكلم مي وياخذ منها اخبار روضه ويوم درا انها ماتريد تحضر الحفله قال لمي قوليلها ايقولج بدر لا تحضرين الحفله
انقهرت روضه من مي اول ما قالتلها وعندت الا تحضر الحفله طرشت مي لبدر انه غيرت رايها وبتحضر الحفله
بدربعد ما قرا المسج:يعني بعدها ما تادبت...انزين شو ورانا نصدر قوانيين يديده
بعد انتها الحفله كان زايد يتكلم في التيلفون ودخل احدا المجالس الي كانت يفصل بينها وبين المجلس الثاني باب زجاجي المجلس الي كان فيه انواره مطفيه
تم رايح راد منشغل بالتيلفون لين مالمحت عينه بنت ابهرته وهيه واقفه اطالع عمرها في الباب الزجاجي الي كان يعكس صورتها
كانت مستغربه من شكلها ومن المكياج الي على ويهها
شي صابه سكر التيلفون ورجع طلع من الباب الي دخل امنه وشاف مي
زايد:تعااالي
مسكها من يدها وقادها لين الباب الزجاجي
زايد:مي منيه هذي؟
عنبووووه مايستحي ابدا فاصخ الحيا الريال ...انتبهو ترا عيونه دوم زايغه
التفتت له مي وهيه اتعض شفايفها منحرجه انه متكشف على البنت
مي:ا ا ا انته ما عرفتها؟
زايد:لا والله ...يعني من بنات عميه وماعرفتها
سكتت مي وهيه تكتم ابتسامتها ابتسم زايد وتم ايطالع مي
زايد:ميمي شوووه تبين اتذلينيه يعني؟
اتسعت ابتسامة مي:انزين طالعها ويمكن اتعرفها؟
التفت زايد للزين الي ابهره ورد ايطالع مي ونظرة عيونه النعسانه تتخدر من الي شافه
زايد:يعني ماتشوفينها معاشيتنيه من زينها وين اقدر اطالعها
ابتسمت مي اكثر
زايد:مييييمي وبعدييييين تراج صدق ذليتينيه
رفعت مي نظرها لنور الي كان المكياج صدق مغيرنها ولانها كانت مع اليازي اصرت خالة اليازي اتعدل نور على حسابها ونور ياغافل لك الله ماتدري بالي انحط في ويهها ولا شوه الي حطوه في شعرها وغير لونه لخصايل ذهبيه
نور نفسها كانت اطالع عمرها بنظرات مش مصدقه انها اهيه هذي ...كانت ايديها ترتفع على حركة التسريحه وعلى اللون الي على عيونها وذاااب زايد وهيه تحط ايديها على خصرها اطالع كيف اهوه
مي كانت متوتره من نظراته لنور وماتعرف شو تقول
التفت لمي:هاااه شو لينه هالمذله تعرفينها ولا لاااا
مي :انزييين انته شوله اتريد اتعرفها؟
زايد وهو يطالع مي بنظره استنكار:مييييمي والله وعرفتي بعد اتحققين...شوفي انزين الدراجه باجر بتوصل اذا تبين السويج اليوم خبرينيه من بنته هذي
مي:بس حرام اقولك وحرام انته اصلا اطالعها
غمض زايد عيونه:لاااااا اظاهر اثرت فيج بنت الباكستانيه
رفعت مي نظرها له شكله صدق ما عرفها
مي:تعال بقولك منيه هذي
ابتسم زايد وقرب منها وهمست في اذنه:ترا هذي اهيه نفسها بنت الباكستانيه
رفع زايد راسه بسرعه والتفت لنور منصدم:اهيه نـــــــــــــــور
مي:اصصصص بتسمعك انا انا بروح
التفتت عنه مي بسرعه وطلعت من الباب الثاني
تم زايد مبحلق اعيونه فيها مش مصدق وياليته راح الا تم يتفحصها كامله
لاحضت نور ضوء احمر ورا الزجاج وقربت بويهها اكثر وتفاجئت بنور لفلاااااش
صرخت وتمت اتحاول تفتح الباب واول مافتحته لمحت ريال ثوبه ابيض طالع من الميلس
شهقت وتمت تنتفض كيف مافكرت ان الباب هذا وراه ميلس ثاني
طالعت نفسها يعني حد صورها بالشكل هذا...نفسيتها تعبت وعلى طول راحت لقسم يدتها وغسلت ويهها وعلى سيادتها سيده بعد مابدلت ثيابها تمت تدعا وتصييح ان الله مايكشف سترها وتنتشر الصوره
خالة اليازي ازعجت روضه وهيه اتقولها خلي فهد يدخل عشان يتصور مع اليازي
كلمت روضه فهد وقالتله ايي عشان يتصور
فهد:والله تنكتين حضرتج
روضه:عاده هذي طلبات خالة العروس
فهد:خليها تستريح...وجان تبين اطرشلج الاستاذ بدر حاضر
روضه:ياشيييين الاسم في ثمك اكرهه
فهد:ههههه عيل فارجي ولا عاد تتصلين
اعتذرت روضه من خالة اليازي عن فهد وراحت فوق الكل انصرف طلعت نور من قسم يدتها وويهها محمر وحصلت مي في طريقه
مي:نوووور شبلاااج
نور:مي هل تستطيعين ان تتصلي بزيد ...اريد ان احدثه قليلا
مي باستغراب:نووور شو صاير
نور ودموعها بدت تتجمع:حدثت مصيبه مي عجلي بالاتصال عليه وان كان هنا اخبريه بانني اريد رؤيته
مي:هاااه انزين
بعد شوي دخلت مي على نور وقالتلها ان زايد ينتظرها في مجلس الحريم الداخلي
كان زايد متوتر ومايعرف ليش اهيه طلبته سال مي ان كان قالتلها انه شافها وقالتله لااا
كانت صنية القهوه والشاي جدامه دخلت نور وكان قاعد يرتشف من كوب شايه بدون ما يلتفت الها
قعدت نور قريب امنه
زايد وبعده نظره جدام:خييير قالوليه تبينيه
نور وهيه تفرك ايديها ومتردده:اريد ان اخبرك عن امر بل ربما تكون مصيبه
التفت الها وشاف ويهها وعيونهاالمحمره:علمج شو صاير يدتيه فيها شي
نور:لا الامر يعنيني
هز راسه مستفسر وهو يحط كوبه
زايد:شو صاااير؟
نزلت نور راسها تحت وبدت دموعها تنزل وحس بشي في قلبه
زايد:ارمسي
رفعت نظرها له
زايد:اتكلمي
نور:ل لقد قام احدهم بتصويري وانا من دون حجاب وقد كنت في زينتي
رعشه قويه سرت في جسمه الامر عندها مصيبه وهو اول واحد لجات له في هالامر
نور:اقسم لك لم اكن اعلم بان هناك رجل ينظر لي ...لم اكن اعتقد بان الباب الزجاجي يوجد خلفه مجلس اخر به باب اخر...زيد يجب ان تعرف من الذي فعلها وان تستر علي
زايد:لحضه لحضه لحضه....منو زيد هذا مره ثانيه؟
نور وهيه متالمه من حالها:هيا لا تبدل الحديث الا يهمك الامر؟
زايد:اول شي اسميه زااااايد وقلتلج من قبل لاتنادينيه بزيد هذا تفهمين
نور:انك لا تفهم ما اقول الا يهمك الامر ان صورتي على وشك ان بيد اي رجل
مد الها زايد تيلفونه وصورتها فيه:قصدج هذي الصوره
وبعيون متسعه ومذهوله مدت نور يدها للتيلفون وخذته اطالع الصوره فتحت ثمها ويدها الثانيه عليه
نور:هل هل تعني بان الامر قد انتهى؟ ياااااالاااهي هل حقا اصبحت صوري في كل مكان
التفتت لزايد الي كان مثل الي مايهمه شي
نور:انني احدثك
وقف زايد:انتي شمنه متروعه اصلا الي بيشوفج مابيعرفج انا عنيه ماعرفتج
نور بصدمه:وهل هناك من يعرفني كي يعرفني....ماذا بك هل انته ديوووث
التفت الها زايد معصب وصرخ:بعد شيه هذي ديوث؟
صرخت نور بدورها:الديوث هو الذي لا يغار على اهل بيته
رجع زايد والتفت عنها وبصوته العالي قال:انا بعدنيه ماعنديه هل عشان اغار عليهم
انتفضت نور من القهر ومسكت كوب شاي الحليب وصبته في الغسول عشان ايغير من لونه وحطت التيلفون الي في يدها فيه بدون ما يحس زايد
تمت ساكته اطالع تحت وقلبها محروق رجع والتفت الها
زايد:شبلاااج
نور:ان الشكوه لغير الله مذله قد اخطات في الشكوه اليك
وقفت والتفتت عنه ورجعت اطالعه:اعتذر منك ايها السيد ربما اضعت وقتك معي
وطلعت عنه مخليتنه منصدم من ردها ...يعني شو يسوي لوكان الموضوع مثل ما اهيه اتفكر جان حرق الدنيا وحرق التيلفونات كلها لاكن لحضه وين تيلفونيه
تم زايد ايدور تيلفونه مكانها وما شافه
زايد وهو ينزل على الارض يتحسسه تحت الكراسي
وقف وطلع ودخل لقسم يدته
زايد:وين نور
التفتت له مي الي كانت قاعده مع يدتها:راحت داخل الغرفه
وعلى طول راح داخل بدون احم ولا دستووور
كانت قاعده على السرير ومهمومه
زايد:نوور
رفعت نظرها له
زايد:التيلفون وينه
نور:ليس معي
زايد:وييينه؟
نور:اقسم لك لم اخذه تركته هناك
زايد:ويين وانا جلبت الدنيا
خاطرها تبتسم لاكنها نزلت راسها تحت وتمت ساكته
طلع زايد وهو يتحرطم ورجع للميلس اول ما قرب من الطاوله صرخ يوم شاف لون الغسول متغير على طول حط ايده فيه وطلع تيلفونه الي كان من النوعيه الحساسه
زايد:لاااااااا الكلبه وين بتروح عنيه
رجع وخطف عليهم مثل الهايج وفتح عليها الباب وهو يصرخ:نـــــــــــــووووور
لاكنه رجع وصفق الباب يوم حصلها واقفه على سيادتها وداخله في الصلاه
التفت طالع وويهه اسود من الغيظ
الجده:يااااله بسترك شعنده زيااااد المااال
هزت مي اكتافها وهيه ماتدري اصلا شو صاير

اليازي بعد الحفله اول ما طلعت الغرفه ارقدت بفستانها من التعب وبعد ساعه قامت وتاعيزت اتبدل
تذكرت الحلويات الي كان في خاطرها تاكل منها وعلى طول اتوجهت تحت لاكنها وهيه نازله من على السلم كان فهد راقي وقفت في نصف السلم والتفتت تصعده بخطوات سريعه ونست الكعب الي عليها وانثنت ريلها في نصف السلم وتعثرت
صرخت من الويع:ااااي
وتمت قاعده على السلمه صعد فهد بسرعه وقرب منها
فهد:شبلاااج؟
رفعت راسها متالمه وكانت قمه في الجمال بشكلها المتغير
اليازي بالم:ريييليه التوت
قرب منها وقعد:اشوووف
ترددت في البدايه وعقب رفعت طرف فستانها وشاف فهد احمرار رسغ الريل
فهد:لابسه كعب واتراكضين على الرقايه اكيد بطيحين
مد يده ومسك ريلها وارتجفت رجفه قويه حسبها فهد ورفع نظره الها وتلاقت عيونهم
فهد:اتعورج؟
هزت راسها بنعم
رجع يمسدها مره ثانيه حست اليازي انه غييير اول مره اتحس انه ممكن يعطف عليها حتى شكله بالسفره والعقال كان غير
والكندوره ام بربوشه اول مره اتشوفها عليه
فهد:يبالج فكس حااار عشان الويع ايروح
اليازي:ما احب ريحته
رفع نظره الها:عادي احطلج؟
تمت اطالعه وهيه تحس بشي غريب يسري في جسمها
اليازي:هاااه ما مااادري
سحب فهد نعولها من اريولها ووقف ماسك يدها
فهد:تقدرين توقفين؟
حاولت اليازي توقف وعورتها ريلها بقو
اليازي:اااخ
على طول فهد شلها وحوطت اهيه بيديها رقبته
فهد:هااه تحملي على عقاليه لا يطيح
ابتسمت وعيونها على صدره وهو يصعد ابها بقية الدرجات
##
##
##
ودمتم وديمه العطا

البارقة 2008
04-23-2010, 07:32 PM
"نــــــــــــــــــــــور"
الجزء الخامس عشر

صعد فهد باليازي فوق وعلى طول اتوجه ابها ناحية غرفته واليازي لاول مره تحس بدقات قلبها ادق شي غريب ايصير فيها اول مره تحس بهالاحساس
في غرفة فهد نزلها على سريره واتوجه للتسريحه وهو ينزل سفرته وعقاله ويحطهن على طاولة الدراسه بعدها فتح
دروج التسريحه وتم ايدور لين ما حصل الفكس التفت رايح صوبها ووجه نظره للباب
فهد:شرايج اغفل الباب عن لا يدخل حد ويفكر بتفكير غلط
كانت اطالعه بنظراتها وهزت راسها بنعم توجه عقب فهد للباب وغفله قرب منها ولان ريلها على الطرف الثاني دار من الجهه الثانيه وصعد لين وسط السرير
مدت اليازي ريلها وفتح فهد العلبه وخذمنها ومد يده يمسح على احمرار رسغها
اليازي ومازالت اطالعه ومش مصدقه نفسها فهد الحين زوجها يعني كل الي يسويه حلال وشوفته الها حلال لمسته الها حلال شعور غريب بدا ايدب فيها وهيه اطالعه
فهد رفع نظره الها :تعورج اهنيه
اليازي:شوي
نزل نظره لريلها
فهد:ماجن فتحة صدر الفستان واسعه شوي
نزلت اليازي نظرها لصدرها ومسكة طرف الفستان من فوق وحاولت ترفعه تستر نفسها
كان ايشوف ريلها وعينه اتراقب تحركات ايديها
اليازي:احس بحراره في ريليه
فهد وهومازال يمسد ريلها:اكيد الفكس حار
اليازي وماتدري شو صاير الها:احس انيه تعباااااانه"الحراره بدت ترتفع عندها"
رفع نظره الها:شوووه؟
اليازي وهيه اطالعه بنظرات اول مره يشوفها فهد:فهــــــــــــد اول مره ادري ان اليتيمه اذا اتزوجت اتحس ان اهلها رجعولها
تم ايطالعها وقلبه ايدق بقو
فهد:الياااازي
بدت الدموع تتجمع في عيونها:ما دري شو اقول بس انا احس بشي غريب صرت في ذمة ريال يعني حد مسؤل عنيه مثل مسؤلية الاب والام
فهد وعيونه اتراقبها:انا..... امج..... وابوج ...ياليازي
غمضت اليازي عيونها ودموعها تنزل:فهد مستعده اعطيك عيونيه والي تطلبه ولا اخالفك بشي في حياتيه بس لا تظربنيه مره ثانيه
فهد وهو مش متخيل الي قاعده اتقوله:الياااااازي
سحبها لحضنه وتم يمسح على راسها:الياااازي خلااااص
اليازي:انا فهد عايشه طول حياتيه بروحيه ما احس انيه عايشه بين اهليه الكل يظربنيه لا تفكر ان خالوه ما مدت يدها عليه انا صار مايهمنيه الظرب من كثر ما انظرب
لاكن خالوه حسنتها الوحيده انها تراضينيه عقب صح اهيه ما قد اشترت اليه شي يديد وكله اتلبسنيه من ثياب بناتها لاكنها تراضينيه...اليوم اول مره تشتريليه فستان ماقد لبسه حد قبليه
انا وايد اليوم استانست الكل مهتم ابيه والكل ايباركليه حسيت انيه اعني شي
رفعت عيونها الي كانت متروسه دموع لفهد
اليازي:حتى انته فهد اليوم غيييير ساعتنيه وشليتنيه وقاعد تهتم ابيه
فهد وقلبه يتقطع عليها:الياااازي خلااااص تنقطع يديه ان مديتها عليج
لمها بقو لحضنه وتنهدت اليازي بتنهيده قطعت قلبه ازود
اليازي وهيه تدفن ويهها فيه اكثر:من ماتت اميه ما قد نمت في حضن حد ....اتم بروحيه مع الاشباااح ماعنديه غير مخدتيه
تمت عقب اتقول كلمات مش مفهومه لين ما استسلمت للنوم في حضنه

.................................................. ............

كانت نوره اطفي ليتات البيت يوم دخل خليفه وشافها:مسا الخير
التفتت له:مسا النور
خليفه وعيونه مبعدنهن عنها:اليهال رقدو
نوره:هييه ......اتعشيت؟؟
خليفه:لا لا ماريد ياله تصبحين على خير
مشى عنها بخطوات سريعه وصعد لفوق وتمت نوره اطالعه لين ما اختفى
قعدت على الكرسي الي كان قريب وهيه تفكر"مش مشكله الي صار المشكله قلبيه الي ينزف ياترا بقدر استحمل اكثر من جذيه ياااارب اتساعدنيه وتلهمني الصبر
انسدح خليفه على سريره وتم ايفكر في حاله في اعتقاده ان الي صار مع نوره مش مشكله وانه
على الاقل حسسها بانوثتها الي يمكن انها مابتحصل فرصه في يوم من الايام فرصه اتحس ابها على اساس انها اختارت انها اتم مع عيال اختها ومحد بيختار هذا الوضع الي اختارته بشروطه الي طلبها في البدايه الا وحده ياست او فات عليها قطار الزواج او مثل ما قالت اميره متشوه من الحرق
مشكله خليفه الحين اميره وكيف انه خانها واستسلم لرغباته لازم ايكلم نوره وياخذ منها عهد ان الي صار ماتدريبه اميره وخصوصا انها غيوره وحساسه
تجلب خليفه في فراشه وماياااه الرقاد اكيد من اليوع قام ونزل وهو مار رايح للمطبخ شافها راقده على الكرسي ورقبتها مايله
وقف يطالعها ويحس بقلبه يدق شكلها اثير حتى لو كانت بالنقاب الي قررت نوره ماتعقه عقب ماقالها انها اتم به وفي اعتقادها انه عشان ماينجرف وراها اكثر
خليفه:نووووره..........نووووره
فتحت عيونها ووقفت بسرعه:هااه اوووه انا اظاهر نسيت نفسيه
وبسرعه تخطته:انا اسفه تصبح على خير
راحت وبعدها الرعشه مستمره في اطرافه وهو يحس انه ايريدها حتى الاكل حس انه مايشتهيه بعد ماقعد مكانها وتغللت في راسه ريحة عطرها

.................................

الليله هذا ثالث واحد من ربع مروان ينظرب على يد مروان الي صارت الذبابه ماتمر عند خشمه
مقهوووور من سالفته مع مي وكيف انه صدق عمره وقال انه حبها صار مايستحمل مزح اي حد من ربعه هذا ترا من عقب ما ازعجهم
بالخدامه صااافيه وقصة الكيس الي خذه منها هو يدري انها مش خدامه بس عشان يساير قلبه قال انها خدامه
حلف واقسم ربيعه بعد الظرب الي ياه انه ماييب طاري الخدامه صافيه وعليها تركه مروان وطلع من الخيمه الي كانو مجتمعين فيها
سعد:يا جماعه ترا مروان هب خويكم الاولي من اول مايا وانا ملاحظ انه مش طبيعي فيستحسن انكم تتجنبون مزاجه هالايام
ربعه بطنازه:يمكن العرب الي تشتغل عندهم صافيه سفروها اهههههههه
سعد وهو مبتسم:والله والله ان مسك واحد فيكم باجر انيه ما اتدخل واخليه يغسله لين ايحب الدبس
....................
فتحت اليازي عيونها الصبح وتفاجئت انها راقده في حضن فهد رفعت راسها واكتافها اطالعه زييين وهيه متسنده بيدها على صدره اتحاول تستوعب اهيه وين
فتح فهد عيونه وابتسم كان بعده بثوبه وهيه بفستانها:صبااااح الخييير
اليازي:انا شو يابنيه اهنيه؟!!!!؟؟
ضحك فهد:منوووو يابج ههههه!!!ّ
اليازي اعتدلت اكثر في قعدتها:ليش تضحك منووو يابنيه؟
واول ما وقفت صرخت من ريلها:اااي
اعتدل فهد:نسييييتي البارحه؟
قعدت على طرف السرير
اليازي :هيييه تذكرت السلم يوم انلوت ريليه
التفتت له:بس انا شو يابنيه اهنيه؟
فهد باستنكار:اليازي انتي واعيه يوم انيي اهنيه
اليازي بعدم تصديق:انا واعيه انا اتذكر طيحتيه لاكنيه ما اذكر شي عقب اكيد اغمى عليه وانته يبتنيه اهنيه
وبصراخ:انته كيف تسمح لنفسك تيبنيه اهنيه وترقدنيه في حضنك؟
قعد فهد قاعد وهو يطالعها مش مصدق الي تقوله:يزووووي عن لا تتبلين عليه انتي يايه معايه اهنيه برضاج عشان احطلج الفكس نسييييتي؟
اتوجهت اليازي للباب وهيه تعرج
اليازي:انته كذاب انا مستحيل ايي معاك اهنيه انا ما ادانيك وما احبك ليش ايي معاك اهنيه؟
لحقها فهد الي قرب ايين ووقف جدامها:تعالي اهنيه على وين جذيه بتقولين اليه شو سالفتج نسيييتي انتي البارحه شو كنتي اتقوليليه؟
اليازي بصراخ:انا ما اتذكر شي قم عن طريقيه خلنيه اطلع
فهد:الياااازي لا تيننينيه وتسوين عمرج ماتدرين بشي
اليازي:اريد اعرف شي واحد انا ليش راقده في حضنك؟
فهد:لانيه ريلج ومالج حضن في الدنيا هذي غير حضنيه
ارتجفت:كذاااااب انا مصيبه انعقيت على راسك وقريب بتتخلص منيه
فهد وهو يمد يده ليدها عشان يمسكها:الياازي تعالي خلينا نقعد ونتفاهم
اليازي وهيه تسحب يدها وتهز راسها:ماريد ماريد قم عن طريقيه اريد اروووح ولا ترانيه بصااارخ وبلمهم كلهم عليك
فهد:لحووووووه وبعدين يعني
اليازي باصرار:قلتلك قم عن طريقيه
فهد وهو يفسحلها الطريق:انا الحين ببصم وبوقع انه عندج انفصام في الشخصيه
اليازي وهيه طالعه:سو الي تباااه
تم ايطالعها وهيه تقفز على ريل وحده بفستانها:عنييييده
على طول اليازي دخلت في لفراش بدون ماتبدل وتمت تنتفض كيف كانت في حضن فهد حاولت تتذكر شو صار البارحه وتذكرت سالفة الفكس ويوم شلها ووداها لغرفته
تذكرت يوم ايحطلها والشعور الغريب الي كان يراودها لاكنها عقب نست شو صار

.................................................. ..................

روضه حالتها ساااءت اكثر وهيه ترجعلها احلام قديمه من زمان عدها ابهن قعدت من الرقاد وهيه تصااارخ
روضه:لااااا لااااا ما اريده ماريده
من فراشها على طول ركضت لتحت وما انتبهت للحرمه الي مع امها
روضه ببجامتها:اميه وين ابويه
ام فهد:في حجرته اميه
التفتت عنهن وركضت لغرفة ابوها اندفعت بقو في حضنه وتمت اتصيييح
روضه:ما ارييييده ابويه فدييييتك
ابو فهد وكسرت خاطره:يابنتيه بدر ريال والنعم فيه
روضه:بس انا ما ارييييده اكرهه
ابو فهد دائما يحقق لبنته كل رغباتها وخصوصا روضه:عيييب يابنتيه عيييب علينا الحين انقولهم طلقو
روضه:لا لا ماريد ابويه الله يخليك انا ماريده والله احس انيه بموووت ان خذته
ابو فهد:يابنتيه مانقدر خلاص اهو ملج وصرتي حرمته
روضه:خله ايطلق
ابو فهد:لعبه اهيه
قامت روضه وهيه تصيييح رايحه برا الغرفه:انا بمووووت بمووووت وانتو السبب انا ما ارييييده والله ان خذته انكم كلكم تندمون على اليوم هذااك
مرت روضه من الصاله الي فيها امها وام بدر الي مانتبهت الها روضه وهيه تتوعد وتصيييح
بعد ما راحت ام بدر دخلت ام فهد على ابو فهد:فضحتنا فضحتنا بنتك في الحرمه الحين شو بتقول لولدها
ابو فهد:اي حرمه؟
ام فهد:ام بدر كانت عنديه وبنتك دخلت علينا لاسلام وكلام غير الصياح والنياح وتتحلف حق الريال انها اطين عيشته ياااااله بسترك
اخبرت ام بدر بدر بالي صار في بيت ام فهد وقالتله انه هب في حايتها
ام بدر:ياولديه لبنيه حالتها هب حاله مايسوا علينا باجر تذبح عمرها عشان هالعرس
بدر بغيض مكتوم:ماعليه ياميه انا بتصرف
في سيارته اتصل على مي وطلب منها تعطيه روضه
وروضه اول ما شلت التيلفون تمت اتصييح وتصارخ وتتوعده
بدر :بس جب ولا كلمه خلينيه اتكلم
سكتت روضه وشهقاتها واضحه في التيلفون
بدر:اهدي
روضه بشهقات خافته
بدر:معقوله كل هذا الي تسوينه بس عشانيه هددتج؟
ما ردت عليه
بدر:لج الي تبينه روضه بس جاوبينيه بصراحه؟
بدت تهدا وهيه تسمعه زييين
بدر:في شخص ثاني في حياتج؟
دق قلبها وبدون تردد:هييييه
هدا بدر سرعته ووقف سيارته على طرف الطريق وهو يفكر
بدر:روضه....مانفذتي شروطيه عشاااانه؟؟
روضه وهيه تهز راسها:هيييه
بدر:خفتي ان سمع موافقتج عليه يبتعد عنج؟؟
روضه:هيييه
بدر:اوووووه روضه سامحينيه انا ما فكرت في هذا الشي بس انتي رفضج كان يقهر...ليش ما وضحتي اليه
روضه وعجبتها الفكره:يعني انته عادي عندك الوحده اتقول لواحد خاطبنها انها اتحب شخص ثاني
بدر:انزييين وفي علاقه بينكم؟
روضه:شقصدك؟
بدر:هو يدريبج انج تحبينه وانتي تدرين انه يحبج؟
روضه:لااا احنا ما قد تكلمنا في الموضوع ....بس انحس ببعض
بدر:يقربلج؟
روضه:هااه هيييه
بدر:خلاااص عطينيه مهله كم يوم بفكر في الموضوع زيين...مايصييير منيه والطريق يستوي الطلاق واحنا تونا مالجين
ابتسمت روضه:انزييين
سكر عنها وحس انه صدق متوهق يعني كييييف بيحل الوضع
اما روضه صرخت فرحاااانه وقامت اتناقز على السرير
روضه:سباااااال سبال سبال يتحسبنيه احب وين انا والحب يخرب بييييته
............................................

مي لاحضت نور الي اصبحت مهمومه وكله سرحانه وتفكر
مي:نور شبلاااج ماقلتيليه شو المصيبه الي رمستي عنها البارحه
التفتت نور لمي وخبرتها عن الصوره والريال الي شافها وعن برودة زايد وان الموضوع ماهمه
وغصبا عنها مي فلتت منها ضحكه
نور بتعجب بعد ما انحرجت مي من ردة فعلها:لما تضحكين يامي
مي:بقولج شي بس اوعدينيه انج ماتخبرين زايد انيه قلتلج او انج دريتي بالموضوع
نور:لماذا هل هناك امرا ما؟
مي بتردد:اوعدينيه
نور:حسنا اعدك
مي:الرجل الذي راااك هو زايد نفسه
نور بصدمه:ماذا؟....كيف ؟....من قال لك؟
مي:ا ا انا شفته طالع من المجلس نووور الله ايخليج لاتقوليله فديييتج
تمت نور اتفكر في الموضوع:هل تعنين بان صورتي لم تكن عند احدا سواااه؟ ....ولاكن لماذا فعل ذالك؟....هل كان الامر سيعنيه ان لم يكن هو ذالك الرجل؟
نور وهيه تحط ايديها على راسها:يا الااااااهي لما يفعل ذالك بي؟
رفعت نور نظرها لمي الي ما قدرت تستحمل ورجعت تضحك
نور:هل هناك مايضحك؟
.................................................. ..........

دخل خليفه غرفة اميره الي كانت عندها امها وحصل اميره راقده
خليفه وهو يسلم على خالته:اخبارها يا خالتيه اليوم
الخاله:والله مثل ماتشوف....يا ولديه انا متروعه عليها اخاف فيها شي
خليفه:مافيها يا خالتيه الا العافيه
الخاله بتصنع:عيل بلاها هب مع العالم وكله دمعتها على عينها...خليفه انته من تظهر منيه يجتلب حالها علينا وتم كله اتصيح
تم خليفه ايطالع اميره بنظرات حنان وعطف ويلوم نفسه الحين اهيه ماتدري وحالها جذيه عيل وين لوتدري
بعد ما قامت اميره تم خليفه عندها بقية اليوم وهو كله يحاول يحسسها انه معاها وانه مستحيل يتخلا عنها وطبعا اميره
قامت اتلوم نفسها جدامه وتوعده انها تتغير وتكون مثل مايريد
.........................................

بعد المغرب رجع مروان من العين بعد ما خلص المعسكر الي كان فيه وهو يحس ان نفسيته احسن شوي
وان موضوع صااافيه انتهى خلاص ورجع له عقله لاكن المشكله يوم دخل البيت وتفاجئ ببدر الي كان طايح على ريل مي وهو يرويها البوم صورها يوم كانو في مصر
مروان:السلااام عليكم
بدر وهو يعتدل ويسكر الالبوم:هلاااااااااا ييت والله يابك عشان تطعم احلى بشمل في الدنيا مسويتنه ميمي
قام بدر ووايه مروان بالخشم وتمت مي واقفه اطالعه بنظراتها الي تذوب
بدر:حياااك
مروان وهو يرمق مي بنظره سريعه فيها شي مثل العتب:لا بروح ابدل واتسبح عقب باييك
وعلى طول التفت واتوجه للسلم لفوق شي غريب صارله قلبه رجع ايدق بجنوووون اول ما شافها
ونااااار شبت في صدره من منظر بدر وهو طايح على ريلها وهو راقي تم يهز راسه رافض هالافكار لاكن مافي فايده
تم واقف تحت الماي ساعه وهو يحاول يهدي المشاعر الي تعصف في صدره....لااااازم يقتنع انها ياهل ويطرد كل الي ايحس فيه
اما بدر فكان مستانس بالقعده مع مي وكان يحاول يستدرجها بالكلام عشان يعرف اي شي عن حبيب روضه لاكنه ما قدر ياخذ منها اي معلومات
نزل مروان وكانت مي حاطه الصنيه بعد ماطلب منها بدر اتسخنها وتقرفله
تمت اتحط في الصحون نظراتها اتوجهت لمروان الي نزل بالبجامه وما رفع نظره ناحيتها اتحس انه مش اهو الشخص الي تعرفت عليه في الفتره الي فاتت
قعد عدال بدر وساله عن امه الي قاله انها راحت زياره وهمس مروان لبدر
مروان:وهذي شو تسوي اهنيه بروحها؟
بدر التفت له بنظره منصدمه:شقصدك؟
مروان:مش بنت عرب وقبايل شو تسوي اهنيه عند ريال بروحها في البيت؟
بدر ضغط بكل حيله بصابعه على كفه عن لا يتهور ويضرب ابها مروان على ويهه
بدرمن بين اسنانه يهمس:انجب حسابيه معاك بعدييين
كانت ردة فعل مروان ابتسامه جانبيه وهو يهز راسه خلت بدر ايولع وهو يفهم لحركة اخوه انها تعني افكار سودا
مي وهيه تمسح ايديها بالكلينكس:تبا شي ثاني قبل لا اروح
بدر وهو يحاااول يكتم الي فيه:لااا فديتج ومشكووووره مره ثانيه
رفعت نظرها لمروان الي بعده ما رفع نظره الها وهو قاعد ايجلب الالبوم بين ايديه
مي:زيين مع السلامه
وقف بدر ومشى معاها لين المطبخ الي كان قريب وفيه الخدامتين خدامة مي وخدامتهم وودعها وهيه تطلع من الباب الخلفي
عقبها رجع لمروان الي كان يدري بردة فعل بدر وكان متحمس الها عشان ايطفي اهو بعد الي ايحس به
على طول انقض بدر على مروان وتم ينهال عليه بالبكسات وهو يسبه ويشتمه على تفكيره الوقح من القهر الي كان ايحس به مروان كان يضحك وبدر يضربه
بدر:يا حيواااان انا تفكر فيه هالتفكير ومع منووووه ميمي الي مربنها على يديه انته هب صاحي
مروان وهو يرفع ايديه في استسلام:اوكيه اوكيه اسفيييين خلااااص خذت كفايتيه من الضرب اليوم
شل بدر سفرته وعقاله وطلع عن مروان
مروان وهو يمسح الدم الي نازل من شفايفه:هههه والبشمل حق منووووه بتخليه
بدر يدري ان مروان يمزح مرات مزح ثقيل لاكن هالمره ماقدر يستحمل مزحه هذا اذا كان صدق يمزح
بحرقه رجع مروان ايطالع البوم صورها

.........................................

في اليوم الثاني كان زايد قاعد في الحديقه على طاولته الي يفطر عليها كل يوم ومكتف ايديه مغمض اعيونه
ياخذ غفوته اليوميه اقتربت نور امنه بخطواتها وابتسمت وهيه تشوفه على حاله امفكر نفسه ملك الدنيا ياله من غرووور
نور:اسعدت صباحا ايها السيد
فتح اعيونه بسرعه وتم ايطالعها وهيه واقفه ونورها ممتزج بنور الشمس
زايد:انتي؟؟!!....شويايبنج؟
نور:اتيت كي ارا هنيه لقد اشتقت اليها...لاكنني لم اجدها
غمض زايد مره ثانيه عيونه متجاهل وجودها
زايد:ولدها مريض وبتم عنده كم يوم
نور:اجل اخبرتني الخادمه الاخرى
زايد:انزييين اي خدمه ثانيه
نور:هل تعني بان عليه الانصراف؟
زايد:والله افهميها مثل ماتريديين
نور:هل لي ان اسال اين هو منزلي؟
فتح عيونه بشويش:شدرانيه؟
نور :هل اعود الى دياري كي اجد منزلي؟
فتح عيونه اكثر وهو يوقف ويطالعه:الساعه الطيبه
نور:ماذا؟ماذا تعني؟.
زايد وهو يتقرب منها:اقول الساعه الطيبه الي بوصلج فيها لين باب الطياره وبقولج في الحفظ سيره بلا رده
نور وهيه تخطو خطوه لورا:لا تقترب مني
زايد:شمنه متروعه؟
نور:هل تعني حقا ماتقول؟
خذ نفس والتفت عنها قبل لا يتهور اكثر وهو يمشي رايح صوبها
زايد:انا ما اقول شي وما اعنيه
تم واقف ينتظر ردها وهو معطنها ظهره لاكنه ماسمع الها صوت واول ما التفت ناحيتها شافها تمشي بخطوات بطيئه راجعه للفله داخل وهيه اطالع تحت
كان خاطره يصرخ عليها ويواقعها انها مره ثانيه ماتمشي قبل لا يخلص كلامه لاكنه رجع وسكت
قعد على كرسيه لين ما اذن الظهر وبعدها راح ايصلي وقرر ايروح بيت يدته
اهناك شاف الكل الا اهيه وماحب يسال عنها عقب رجع لفلته
استقبلته هنيه:ازيك ياباااشه
ابتسم زايد:اهلييين هنيه اخبار ولدج
هنيه:الحمدلله ياباااشه بخييير وابو فريد بيسلم عليك ويقولك متشكر اوي اوي دالمستشفي الي بعتنا ليه
كويس اوي اوي دا كانو شيلينا من على الارض
زايد:الحمدلله
التفت عنها وتوه بيطلع فوق
هنيه:يا باااشه
زايد وهو يلتفت الها:بلاااج؟
هنيه:ا ا البنت نووور
زايد:هيييه شبلاها؟ يت اليوم تسال عنج
هنيه:ايوا عرفت بس البنت عيانه اوي
زايد باستغراب:شوووه عيانه اهيه وييين؟
هنيه:في الاوطه عندنا قوا
زايد متفاجئ:اهيه اهنيه؟
هنيه:ايوا يا بااااشه البنت الشغاله قالت انها قت ونامت ومن بعديها ما صحيت حتى الصله ما صلتش
زايد:شووو فيها؟
هنيه:دا وشها احمر وفيها حراره مش طبيعيه
التفت زايد عنها للجهه الثانيه:انزيين....عطيها بندول وسويلها كمدات وبتفتك انا تعبان بروح احط راسيه شويه
طلع زايد عنها لفوق وهنيه متوهقه ماتعرف شو تسوي؟
هنيه:يلهوي اعمل ايه دلواتي؟
رجعت هنيه عند نور الي زادت عليها الحراره وتمت تهذي
هنيه وهيه تخبط على صدرها:يخراااابي بتقول ايه البنت دي ....دي بتتكلم زي الخان الي بيشتغل في الزراعه يالهوي انا لازم اروح اقول للباشه احسن البنت تموت عليه وما اعرفش اعمل ايييه
دقت هنيه على زايد الي كان منسدح وما بدل ثيابه
فتح الباب:علوووومج؟
هنيه:الحق ياباااشه البنت نور بتتكلم وبتقول كلام مش عارفه هو اييييه...كلام مش زي الكلااام الي بتقووووله
زايد باستغراب:شوووه بعد الكلام الي اتقوله؟
هنيه:وانا شعرفني ياباااشه
زايد وهو يتخطاها:لوع الله بجبدج اسميج صدق حشره
نزل زايد تحت وتوجه لملحق الخدم دق الباب ودخل واول ما شافها سرت القشعريره في جسمه كان ويهها محمر وهيه تهذي باللغه الباكستانيه
نزل قاعد وتمت عيونه عليها وابتسامه اتلوح على شفايفه لطريقة كلامها صفعها على ويهها هيه تعور بس اهو يتحسبها خفيفه
فتحت نور عيونها وسكرتهن
التفت لهنيه:عطيتيها بندول؟
هنيه:ايو ياباااشه
زايد:انزين الحين شو تبونيه اسوي؟
هنيه:مش عارفه ياباااشه مش احسن ناخدها للمستشفي
وقف زايد:شدرانيه؟
رجع وقعد ايطالعها
فتحت نور عيونها واخيرا استوعبت منو الي قاعد ايطالعها:ايها الوقح لما انته هنا تنظر اليه
ابتسم زايد:استذهنتي اخيرا زيييين مارمستينيه بالباكستاني
نور:اخرج من هنا
زايد:بعده لسانج يباله قص
وقف زايد وتوه بيتكلم صرخت هنيه الي شافت نور تنتفض بقو
هنيه:يلهوي ياباااشه البنت حتمووووت الحق دي الحراره بترجفها
طالع زايد وراه لنور وفتح عيونه منصعق:شوووو اسويلها؟
صح انه عنده خبره في كل شي الا المواضيع هذي يحس مايعرف شو يسوي؟
هنيه :ميه بارده ميه بارده حجيييب لها ميه بارده
شل زايد نور على طول ودخل ابها الحمام ووقفها تحت الدش وفتح الصنبور وعشااان يقدر يوقفها زييين وقف معاها تحت الماي وهو لاف ايديه حوليها
وقفت هنيه عند باب الحمام اطالعهم مستغربه من زايد الي ماسك نور والماي مخرسنه معاها
بعد دقايق صرخ زايد:هنيه هاتي فووووده بسرعه
هنيه:طيب يابااااشه
يابت هنيه الفوده ولف ابها زايد نور وشلها مرجعنها السرير لحفها بالحاف كامل ووقف وهو ينتفض من البرد
زايد:عاده تعالي شو فيها انا الي عليه سويته
خلاهن وطلع مايريدها اتقوم وتشوف انه مهتم ابها مع انه يدري ان سبب تعبها الكلام الي قاله الها برا
بعد ساعتين كان حال نور احسن وعلى العصر سوتلها هنيه شوربه كانت نور ماسكه ملت الشوربه بين ايديها تاخذ من حرارتها وتفكر في كلام هنيه
نور:هل حقا فعل ذالك من اجلي؟
هنيه:ايواااا دالباشه لو ماشالك وحطك تحت الحنفيه كان انتي موتي بعيد الشر
نور:يا الاهي هنيه ...انا لا اعرف مالذي يجري لي معه...انه الشخص الوحيد المتكشف على كل اموري هو الوحيد الذي لمسني وهو الذي راني بكامل زينتي كما انه لا يمنع نفسه من لمسي متى اراد وتذكرت نور القبله واحمرت خدودها
لو يتزوجني الباشه لكان الامر عندي هين
انسدحت نور على جنبها وهيه تفكر في كلامه في الحديقه ونزلت دموعها
نور:ولاكنه يريدني ان اغادر...تبا له لن ادع كلماته تلك ان تؤاثر في مرة اخرى ولن ارحل
هنيه كانت منشغله بشرب شوربتها وما انتبهت لنور شو كانت اتقول
نور:هنيه اريد ان اذهب عند جدتي ...ربما لن اعود هنا جدتي تحبني وتريدني ان ابقا معها دائما
هنيه:طيب يا نور حشوف الدريول
طلعت هنيه وحصلت زايد توه نازل من فوق
زايد:شبلاااج يا هنيه
هنيه:مافيش حاجه يا بااااشه ا البنت نور عايزه تروح عند جدتها وانا رايحه اشوف السواق
زايد وهو طالع رايح برا الفله:خليها تلحقنيه انا رايح بيت يدوه
هنيه ارتبشت:ط طيب يا بااااشه د دلوقتي ااولها
رجعت هنيه عند نور:بنت يا نور بسرعه قووومي السياره مستنيااااكي برا
نور:اتريدنني ان انصرف بهذه السرعه هنيه ؟
هنيه:لاء يابنت ا ا السواق مش هنا والباشه قااال انه حيروح عندجدتك وقااال خليها تلحقني
قامت نور :حسنا
اول ما ركبت نور السياره حست ان جوها حار وزايد ملتفت عنها للجهه الثانيه منشغل في حاجه
سكرت الباب وتمت ساكته بعد ما القت السلام
رفع زايد طرف سفرته الي من صوب جهتها على فوق وحرك السياره...المره هذي الراديو كان على نشرة الاخبار
تمت اتفكر انه صدق انسان بغيض يعني ماكلف على نفسه يسالها عن حالها بعد الي صار الها لاكنها اتفاجئت
زايد:هـ هــــ هـــ هـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــتشوووو وووووووووووو
التفتت له بسرعه سحب منديل وتوالت عليه العطسات ورا بعض
ظرب بيده على لستيرنق كذا مره متضايق من هالعطاس
زايد:يوووووه هاتشوووووو
ابتسمت نور :يفضل ان تقول الحمدلله
زايد:هـ هـــــــــــ هــــــــــــاتشووووووو اووووه
نور:استغفر الله العظيييم
زايد:جب انتي هب فكارج انا الحيين هــهـــــــــــاتشووو
التفتت عنه للجهه الثانيه
نور:حسنا ظع المنديل على وجهك لا اريد ان تنتقل اليه العدوا
زايد:لا والله ماجن الي فيه بسبتج
نور:ربما خرجت من الحمام دون ان تجفف شعرك
وقف زايد السياره والعطاس قام ايزيد عليه فتح باب السياره وطلع ريوله وتم يعاطس وهو يحس بويع قوي في راسه فجئه
هجم عليه
زايد:ااااااه ياراسيه
نزلت نور بسرعه ودارت للجهه الي اهو فيها
نور:زيد ماذا بك ...يا الاهي انك متعب بحق
زايد:هـ هــــــــــــاتشووو
وقف زايد وهيه مجابلتنه:قووووومي عنيه
نور وهيه تقرب امنه:زيد انك متعب الا يوجد مستوصف قريب من هنا لنذهب اليه يا الااااهي كل هذا بسببي
زايد عصب عليها ومسكها من زنودها وهو متضايق من نفسه والويع الي ياااه
زايد:وبعدييين معااااج بتفارجينيه في السعه ولاهـ هـــــــــاتسوووو ولا شووووه
كان مقربنها من صدره واااايد
نور وهيه مستحيه:الا تخجل من ملامستي هاكذا امام الماره
زايد:تدرييين لو املج عليج في يوووم ما بملج عليج عشان سواد عيونج بس عشان اخذ راحتيه وانا اتفرص فيييج بدون ماتقذينيه
نور:حسنا لا مانع لدي
دزها عنه على جنب:بتبطييييين
رجع والتفت لسيارته وركبها وهو يعاااااااطس رجعت نور وركبة
نور:الا يوجد مستوصف قريب
حرك زايد بدون ما يرد عليها لين وصلها لبيت خاله
زايد:انزلي
نزل اهو قبلها وهو رايح داخل بخطوات سريعه على طول راح لغرفة يدته وانكت في فراشها وهو يحس ببرد قوي ينفضه
الجده:زياااد المااال وااايه شبلااااك(على فكره زياد المال هذا لقب احنا اناديبه اي شخص اسمه زايد وخصوصا اذا كان هذا الشخص غالي(
دخلت نور على طول وراهم:جدتي انه ليس بخير من المؤكد انها نزلة برد
الجده:اشوووه بردي نزل عليه؟
نور اطالع جدتها بنظرات مستفسره:ماذا تقولين جدتي؟
مشت الجده لين الستاره وكشفت اطالع برا
الجده:يابنتيه ما اشوووف بردي ومطر برااااا
زايد من تحت اللحاف:يدووووووه انا بردااااااااااان لحفوووووونيه هـ هــــــــــاتشوووووو
الجده وبدت تستوعب:ياااارك ربيه ياولييييديه مزجووووووم
نور:ماذا تعنين جده بمزجوووم
الجده:سيري سيري ازقري ام فهد
نور:اتعنين بان اناديهااا
الجده فقدت اعصااابها:يامن شراله من حلاله عله...يابنتيه انتي ماتفهميييين شو لينه بتم افهمج
رووووحي هذا ماما ام فهد خلي يجيييي بسرعه
نور:حسنا حسنا جدتي ساذهب اليها الان
راحت نور وخبرت ام فهد الي انصعقت يوم شافت زايد مريض
الجده:هييييه بتمين فاتحه ثمج انتي بعد ياله سيري سويله حلوووول
ام فهد:ان شالله ان شااااالله عمتيه
نور:جدتي الا يستحسن بان يذهب به عمي الى المستوصف
الجده:لاااا افا عليييج الحين بنروحه الحلول وبنخليه يشربله كوووب وبتشوفينه يربع مثل لحصاااان
زايد:هـ هــــــــــ هــــــــــاتشوووووو اااااااه راسيه يعورنيه
قامت الجده وقعدت عند راسه وكشفت عنه:بسم الله علييييك يارك ربيه ماتشوف شر يوليييديه
طلعت نور وراحت المطبخ دورت على بندول ورجعتبه
قربت منهم:جدتي دعيه ياكل هذا العلاج سيفيده قليلا
الجده:لا لا لا هذا خياااس بيزييييد ويعه
نور:جدتي انه خافضا للحراره ومهدي للالم
الجده:اظهري اظهري انتي شعرفج
طلعت نور وهيه محزننها زايد الي ماتوقعت انه اتشوفه منهد حيله بالطريقه هذي لاكنه صدق معثور
طاح في طبووووب يدته وطالعوله عاده متى بيفتك
اصرت الجده على زايد الي زاد ويع راسه انه يقعد ويستنشق الحلول الي هو عباره عن اعشاااب مطبوخه مع بعض وبخار هذي الوصفه له علاااج في نزلات البرد وشربه مفيد للمغثه
زايد اول ما قعد صرخ:حلووووول لا يدوووه دخيلج مادااااني ريحته
رقعته على راسه:امبووونيه انا ماقلتلك تعال صوبيه انزل تحت انكت تحت اللحاف اتنشقه يالله
زايد:يا يدتيه مادااااني ريحته
الجده:اص ولا كلمه
التفتت نور للجهه الثانيه تضحك وضوق عيونه وهو يطالعها وهز راسه متحلف الها
نزل زايد على الارض وغطته الجده مع غوووري الحلووول
الجده:نزل راسك تحت اتروحه عدل
زايد:ياااااااللــــــــــــــــــــــــــــــــه ماداني ريحته
الجده:جب ولا كلمه نزل راسك اكثر على الغوري خل البخار يدخل في راسك
نور قربت منهم :ههههه جدتي عليك به انه يستحق ذالك
زايد :بذبحج ان مسكتج اليووووم ذبحتج
الجده وهيه ترقعه على راسه:اص اص تروح الحلووول عدل
نور:ههههههه
زايد:ماعليييه وين بتروحين عنيه يابنت الباكستانيه
الجده:يعلك تفداااها بنت الباكستانيه اص ولا كلمه
طلعت نور وراحت عند البنات
كانت اليازي قاعده في المطبخ تاكل سندويج يوم دخل عليها فهد سحب الكرسي الي عدالها وقعد عليه رفعت نظرها له ورجعت السندويج للصحن
فهد:بلااااج كملي سندويجج
اليازي:شبـــــــــــعت
قامت والتفتت عنه وطلعت غمض عيونه فهد وهو محتاااار فيها
اما زايد بعد طبوووب يدته خذها رقده ليييين الساعه وحده فاليل
طلت نور على يدتها الي كانت قاعده عداله:هل تريدين مني شي جدتي قبل ان اذهب الى النوم؟
الجده:مشكوره فديتج
نور:لقد وضعت بعض الطعام في الخارج من اجل زياااد عندما يستيقض
كشف زايد اللحاف والتفتت له
زايد:ومنووووه زيااااد بعد هذا؟
ابتسمت نور:حمدلله على سلامتك
الجده:فدييييتك بخير انته؟
نزل زايد نظره عن نور والتفت ليدته:لين اتسبح وابدل ثيابيه عن هالريحه عقب بقادي بخير
الجده وهيه تمرر صبعها تحت عينها وهيه حركه مشهوره عند الجدات:نكر ويوووور


.................................................. ...........

البارقة 2008
04-23-2010, 07:34 PM
"نـــــــــــــــــــــــور"

الجزء السادس عشر
على الساعه ثلاث زادت الحراره عند زايد الي قدر اخيرا يتصل على بدر ويطلب امنه اييه يطالع له حل ويخلصه من طبوب يدته
كان بدر واقف برا وهو ينتفض من البرد ومتلثم بسفرته
بدر:زاااايد ماتقدر تطلعليه برا؟
زايد :ياليييييت انا ميت ما اقدر اتحرك ياريال ادخل العالم كلهم رقوووود وبعدين هذا بيت نسايبك ماعليك من حد
بدر وهو متوهق:ياله امري لله ياينك...انا دخلت من الباب الي عدال الميلس وين اروح الحين؟
زايد:ادخل من الباب الي جدامك وخلك سيده بتحصل ممر قسم يدوه اخره
الاناره كانت خافته في طريقه الا من اماكن بعيده كانت روضه توها طالعه من المطبخ الي كان قبل قسم الجده وتفاجئت بهالريال الطويل المتلثم مار من جدامها
صرخت الخبلا:حرااااااااااااميييييييييي
كانت ردة فعل بدر بسرعه وهو يحط يده على ثمها ويلصقها في الساس في مكان مظلم
بدر:جب اص اص
روضه صدقت انه حرامي وتمت اتقاومه وتضربه سكنيه مشالله عليها
بدر:اصصصصصص انا بدر صديق زااايد ياي اخذه المستشفي
صخت اهنيه روضه
بدر وهو مايعرف منيه الي واقفه معاه ومفتشل على الاخر:عرفتيييينيه يقال انيه نسيبكم هاااه عرفتينيه؟
هزت روضه راسها بنعم وهو مسكر على ثمها
بدر:يعني ارفع يديه بدون صراااخ؟
هزت راسها بنعم صوته كان غيييييير وطوله جناااااان بس شكله ما شافته لحمار متلثم
بدر:السموحه انا ياي لزايد واسمحيليه
تركها بسرعه وراح للممر الي قاله عليه زايد
دق بدر باب القسم وياه صوت زايد الي كان قاعد على الكرسي ومتدثر بالحاف
زايد:ادخل
دخل بدر وشاف حالةزايد الي ماتسروعلى طوووول نقله للمستشفي
تجلبت روضه على فراشها وبعدها ريحة عطره ظاربه في راسها
روضه:فاااارقته من وين طالعليه هذا لا وطويل بعد انا قلت يمكن ايكون قزم اااه بس صوته عذاااب يخرب بيتيه انا شو صارليه تراه الاهوهو الي مادانيييه شيبة زمانه
في اليوم الثاني اتصل بدر عليهم وطمنهم عن حالة زايد.... نور من بعد ما عرفت بالي صار لزايد تمت مستهمه عليه لين ياها خبر انه بخير

...............................

دقت مي على روضه غرفتها
فتحت روضه:خييير
مي وهيه تصيح:ليييش يارويض ليش اتسوين جذيه
روضه:شوووه
مي:ليش اتروحين للمعلمه وتواقعينها؟
روضه:تستاهل البنات قالن اليه عن الي تسويه الج
مي:عاده مش اتروحين تواقعينها وتسويليه سالفه في المدرسه زين جذيه كل علاماتيه الي احاول ارفعهن نزلتهن
روضه :ماعليج منها انا باجر بلعن خيرها
مي:لا لا يكفي الي سويتيه....انا لازم اروح اتاسف الها وانتي روضه اتاسفي الها
روضه:والله لو اتموووت ما اتاسفت اتخسي
مي:عشانيه ياروضه انتي تبينها اترسبنيه؟
روضه:ماتقدر
مي:لا تقولين جذيه انتي مارسبتي مرتين الا بسبب وقعتج دوم مع المدرسات
روضه:انقلعي انقلعي انا الغلطانه
راحت مي وحصلت تيلفون بدر ايصيح ورجعتبه على روضه
روضه:منووه
مي :اهو اكيد يباج؟
خذت روضه التيلفون وهيه تدري اصلا بسالفته
روضه:الوووو
بدر:لحظه شويه
كان بدر متلوم في الي مسكها فليل ويخاف اتكون حرمة فهد ولا نور
بدر:ايووااا
روضه:نعم ...حيالله بحرامي الليل
بدر:انتي!!؟ زين زين والله كنت متلوم تكون وحده ثانيه
روضه:اوكيه في شي ثاني
بدر:يعني ماجن ولد عمتج مريض وتدرين انيه مودنه المستشفي مافي سؤال عنه
روضه:قالونا انه بخير...وبعدين انا اهو مايهمنيه
ارتاح بدر ان زايد مش اهو الي تقصد اتحبه
بدر:تدرين تفاجئت انج قصيره
عصبت روضه:نعم نعم انا قصيره ولا انته الطويل اتقول عمود كهربه
بدر:عن الغلط ياعقلة الاصبع
سكر بدر في ويهها من الغيض هو مايريد ايحط راسه براسها لاكنها تنرفزه غصب
روضه بعصبيه:هذا محامي هذا؟
.................................................. .........

بعد ماشفى زايد مر على يدته وسلم عليها وطمنها وماشاف نور لانها طلعت مع البنات وقالها انه بيروح دبي يومين قبل يوم الانتخابات عشان استعداداته الاخيره
عى المسا كانت نوره عند دانوه الي حست ان حرارتها مرتفعه شويه وقررت انها اتبات عندهن وفرشتلها ولفطامي تحت
كانت قاعده على طرف السريرثانيه ريل قاعده عليها وريل فاردتنها ومجابله دانوه
وكانت لابسه بجامه قطعتين وفاتحه شعرها
نوره:دانوووه ايعورج راسج؟
هزت دانوه راسها بنعم
نوره:فديييتج لاتخافين حبيبتي الحين بعد الدوا الي عطيتج اياه بيروح الويع
خليفه كان واقف وراها وجمدت نوره يوم سمعت صوته
خليفه:شبلاها؟
نوره بتوتر وهيه صاده صوب دانوه:فيها حراره شويه
قعد خليفه ورا نوره ومد يده لراس دانوه:اوديها المستشفي؟
نوره:لا عطيتها دوا ان شالله بتنزل
رجع خليفه ايطالع نوره الي كانت شبه قاعده جدامه وريحتها واصله خشمه وهيه اطالع جدام
توتر وخفقان في قلبه وشوووووق ذبحه خلاااص ايريدها طول الايام الي فاتت وهو يلوم نفسه على الي سواه وكيف انه خان اميره
الحين كل الي ايلوم نفسه عليه يحس انه على وشك الانهيار...مد يده ومسك ابها خصرها وانتفضت اهيه وبيده الثانيه جمع شعرها وحطه على جنب واحد وقرب بويه على رقبتها يطبع قبله الي ماقدر يمنع نفسه عنها
خليفه وهو يهمس الها:نووووره انا خلااااص تعبت ما اقدر اسوي شي انتي ذبحتييييينيه واميره في المستشفي تعبانه
بسبب زواجيه قوليليه شو اسوي انا من كمن يوووم وانا الوم نفسيه على الي صار بينا اميره لو تدري بتروح فيها
مدت نوره يدها وهيه ترتجف ليده الي ماسكه خصرها تحاول تبعدها
خليفه:انا احس انيه ضايع وما اعرف شو اسوي...شو اسوي يانوره عشان ابتعد عنج احس انيه كل يوم اريدج اكثر واكثر
نوووره انتي حاسه فيه؟
دانوه:خالوووه اريد انام عندج
تركت نوره يده ومدت ايديها لدانوه وشلتها وهيه تحضنها وقامت بسرعه تاركه الغرفه وهيه تروح لغرفتها بدون مايشوفها خليفه الي تنهد وطاح على سرير دانوه
خليفه:عذااااااااااب والله ان حاليه عذااااااااب
.................................................. ..................
كانت ام فهد تستعد لاستقبال اختها اليايه من منطقه بعيده منطقه نائيه وماشالله عندها عيال واااايد
مي:اميه بين عليا ومريوووم
ام فهد:شدرانيه اكيد بتيب اعيالها كلهم...متى قد خلتهم اهيه وراها
عليا ومريوم من سن مي وحده خمسة عشر والثانيه ثلاثةعشر وعندها رشوود ابو عشر سنوات وصلوووح ابو تسع وخدووم ابو ثمان وسعود ابو سبع وماشالله كل سنه ولد والبقيه ثلاث بنات صغار
غير فارس ابو سبعةعشر سنه
الجده:ووووواوووه منووو بيضوي علييينا؟
التفتت مي لجدتها:خالتيه غبيشه بتي
الجده:ايوالله الضويه القوم بتضوي علينا ...تعالي تعالي قومينيه خلينيه اروح اوثق سمانيه هذولا هب عيال ماشالله عليهم
ام فهد كان حاز في خاطرها كلام ام راشد لاكنها شو تسوي مالها بد من استقبال اختها والله يعينها لين اتروح
نور:من الذي سيقدم؟
مي:انها خالتي وابنائها
الجده:بنتيه طالعيلج عيشه وماي حق ثلاثة ايام انا وانتي بنصك علينا القسم وهب ظاهرين لين اتروح القوم الي بتينا
نور:ماذا تقول جدتي؟
مي:لا شي لا شي
الجده بغيض على مي:لا شي شي ...بنتيه الحين ييجي نفرات زياااااااده مشكله هذا راس مال انتي عور
ام فهد واهيه ماره:لا حول ولا قوة الابالله
التفتت الجده لام فهد:حولت عيونج عيل هب القوووم بتضوي علينا
ام فهد:يعني شو تبينيه يا عمتيه اسوي اقول لاختيه لا تيين
الجده:واهيه شبلاها ماتصك في بيتها اهيه وعيالها لمقلع هذولا...لازم تي تغث العرب
هزت ام فهد راسها انه مافي فايده
الجده:هييييه هزي راسج مستخفتبيه
وعشان ام فهد تتجنب ان الجده ما تغلط على اختها قامت وحبة راس الجده وتعذرت منها
الجده:عشان اتعرفين انج مسويه
ام فهد:صح انا غلطانه وبقول لاختيه لاعاد اتييين عندنامره ثانيه
الجده:هييييه معلووووم قاعده اتقردنيينيه
قربت دموع ام فهد تطلع خلاااص ماعاد عندها صبر
((بالله عليكم هذي العيوز شويسويبها الواحد وكيف يصبر عليها...الله يعينج يام فهيدان انا لوعنج يوم بتدخل قسمها بقفله وبضيع المفتاح وبدخللها عيشتها من الدريشه صح الكلاااام))
المهم على العصر وصلت القوم هههههه وانتي صادقه يايدوووه الخضره الي كانت في لاستقبال
صارت كل قطعه من قشرها في وادي والصاله صارت ارض معركه والخاله غبيشه اتسولف ولا تدري بالي يصير حولينها بس كل شويه اطاولت وحده من الي قاعدات على ظهرها ونزلتها تحت
غبيشه:اقعدي يابنيه....مريوووووم تعالي شلي ختج شلها ابليس
نور كانت متعجبه من الفاظ الخاله...كل شوي شتمت حد من العيال ودعت عليهم
همست الخاله لام فهد:هذي منيه حرمة فهيدااان؟
ام فهد :لا حرمته بعدها مانزلت هذي ابوها مرضعتنه عمتيه ويتيمه يابوها اتعيش عندنا
غبيشه:هيييييه وبلاها تتكلم غير نمونه
ام فهد بهمس:امها باكستانيه
غبيشه:وااااايه وانا اقول هالزين منوين ياااي ...اسميها في حله ظنج بتاخذ مطور اخو ريليه
ام فهد:حرام عليج هذا لمطلق ثلاث مرات
غبيشه:بسم الله عليه رياااال والنعم فيه الا هن المعاثورات مالهن نصيب فيه ...اسمينيه اليوم برمسه عنها خلينا انجابل الزين شويه هب لمخنفسات هذيلااك
ام فهد:الله يهديج يا خويتيه اقلعي لبنيه عنج
طاحت وحده من بنات غبيشه جدامه ومسكتها غبيشه وظربتها بقوعلى ظهرها
غبيشه:يالحمااار انتي ماتشوفييين عميا
صاحت لبنيه وياها كف ثاني:اص ولا كلمه ان صحتي ذبحتج
سكتت البنت وهيه تكتم عبراتها
غبيشه:انقلعي اهنه حسبي الله عليييييج بنيه زهقتينيه حياتيه
عاده الجده كانت حالتها حاله وهيه ماسكه عصاها في قسمها عقب ماهجم التتار عليها اهناك وجلبو الدنيا
الجده:الخلا الخلا لا بركتن في الساعه الي يتو فيها ...يا صبي اظهر اظهر
لاكن مافي فاااااايده عقوها على جنبها وسوو الي يبونه وشردو
دخلت نور وتمت عيون على الي يصير
نور:مالذي حدث جدتي؟
الجده:قلتلج يابنيتيه...القوم بتضوي علييينا حسبي الله عليهم
نور:جدتي ان قلبي يؤلمني كلما قلتي هذه الجمله اعلم انها عظيمه ولاكنها جدتي تقصم الظهر
انتي ترددينها ووالدتهم ترددها الاتخشون ان تحل على هؤلا الاطفال مصيبه
الجده:واااايه شلتهم المصيبه هذولا سكن مايستويلهم شي...ماعليهم خوووف
نور:يا الاهي لما هذا الحال
الجده:معثوووره امهم معثوره بلاها ماتصك في بيتها وتريح العرب من غثاهم
نور:جدتي ماذا تعنين بمعثوره
الجده:يعني اهيه تريد لنفسها العثره
نور:وماذا تعني العثره
الجده:والله النشبه ....هاذي جيف بنقولها بعد يعني يعني هو يريد مشان هو مشكله زيااااده.... عثره عثره تعثرهم هم وخالتهم ام فهيدااان
ومر اليوم وكثرالدمار والخراب في بيت ام فهد وامتدت اثار الخراب لبيت ام بدر الي هجمو عليه لمقلع رشيد وصلوح
وخدوم وسعود عاثو خراب وفساد في ميلس الريايل اول ما وصل مروان فتح عيونه على وسعهم وهو يشوفهم يلعبون بالدلال
والمواعين محذفين كل شي وجابيين لقهوه""خخخخخخخ اتذكر يوم كنت صغيره انا وولد جيراننا سوينا هجوم على بيت جيراننا الثانييين وسوينا سوات لمقلع هذولاخخخخ وايد فرحانه بعمريه قاعده اطلع الفضايح"""
كان مروان ومعاه اثنينه من ربعه
مروان:بسرعه بسرعه امسكوهم اليه هذيلا من وين طالعين
وبعد المووووت قدر مروان وربعه يمسكونهم
مروان طلع الكلبشات بنية ترهيب اليهال:كلبشوهم خلونيه اخليهم اليوم ايباتون في السجن
صلوح:لاااااااا اخر مره والله اخر مره
سعود:ارييييييييد امييييييييه ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا
مروان:جــــــــــــب اميه هاااه يا السكني انته بتقولووون اليه انتو من اي ارض طلعتو
كان مروان يصفق كل واحد فيهم على علباااااه
رشود:ا ا ا ا اارييييد اميااااااااااه بطلونا خلاااااص اخر مره
مروان:انتو من عياله؟
صلوح:عيال غبييييييشه
مروان:واللـــــــــــــــــــــــــــــه وايد انا اعرفها غبيشه
وصفقه على علباه مره ثانيه العلبا تراه موخرة الرقبه
احمد:مروان حرام عليك خف اشويه على اليهال
مروان:هذولا هب يهال هذولا اجوج وماجوج طالع باله عليك الميلس شو مسويبه...اموت واعرف بس هذولا من عياله
التفت للولد:انتو منو عياله لا تقول غبيشه قليه وين بيتكم
اشار الولد على بيت ام فهد
مروان:جذاب هذا بيت عرب نعرف عيالهم متى ظهرتو انتو
صلوح:هذا بيت خالتنا
مروان:ايواااااا بيت خالتكم وليش ماتصكون في بيت خالتكم بعدين تعال اكيد انه بيت خالتكم ولا تجذبون
رشود:وقسما بالله....
مروان وهو يقعد على مقدمة السياره:خبرنيه منو من اهل البيت
خدوم:العيوز المشتله .....وخالتيه وريلها ..وفهيدان ورويض وخطيبة اخويه فارس ميوووه
كان مروان بيضربه لاكنه استوعب اخيرا اخر جمله
مروان:شو قلت خطيبة اخوك؟
صلوح:هيييه ميوه الخبلا
التفت مروان لربعه وهو ميت من القهر مايدري ليش القهر رجع له ومسك تيلفونه واتصل على بدر الي كان في دبي مع زايد
بدر:الله حيه
مروان:الله يحيييك وين دارك
بدر:في دبي
مروان وهو يرجع ايطالع اليهال:اقول بدير......ماشالله على نسايبك الي مناسبنهم وعلى هلهم
بدر:شووو عندك؟
مروان:غبيشه اتسلم عليك ومطرشتلك عيالها
بدر:منيه غبيشه؟
مروان وربعه عداله يتضاحكون:افااااا ياذا العلم ماتعرف غبيشه خالة الحرمه
بدر:مروان اخلص شو عندك؟
مروان:عيال خالة الحرمه عندنا وماشالله مسوين عمايلهم في الميلس انا هب فاجنهم لين ايي حد منهم يتعهد اليه مايفجلهم
مره ثانيه ايعيثون في ميالس العرب
بدر:يهااااااال؟
مروان:هيه نعم يهال
بدر:ياريال فجهم ولاتسويلنا سالفه معاهم
مروان:وين افجهم ليتك شفتهم اول ما دخلت الميلس واحد يتسلق الستاره واثنينه متعلقين في الثريا ...باله عليك قد شفت يهال يتعلقون في الثريا فوق في السقف
وواحد قاعد مع الدلال يمكع فصوص الدله هذولا يهال اتشوفهم لا لا لا اتصل عليهم وخل حد ايينيه يستلمهم ولا ترانيه بوديهم المخفر الحين
بدر:لحوووووه يا مروان انا مشغول الحين طيب خلاص خلاص انا بتصرف وبرد عليك
اتصل بدر على التيلفون الي عند مي وردة عليه مي وخبرها بسالفة اليهال وقالها اتروح تاخذهم
مي:ان شالله
كلم بدر مروان وقاله ان ميمي بتيه الحين تاخذهم
مروان :وانا شو ابابها هذي تي تاخذهم
بدر:مروان اتفاهم معاها تناديلك الي تريده انا الحين مشغوووول
ربه مروان بعد ما هدو من الضحك ترخصو امنه وراحو وتم مروان مع اليهال كل شوي يصفق واحد منهم على راسه ويواقعه
دخلت مي من الباب الوراني وهيه ملتفته لورا تستنا حد يلحقها مشت وقربت من الشله المربوطه ومروان الي قاعد على سيارته
مي:السلام عليكم
مروان:وعليكم السلام
التفت لليهال:هذولا عيالكم
مي بابتسامه:هيييه عيال خالتيه
مروان:ووين مهملينهم؟
مي:شي مسوين؟
مروان:بس شي قولي اشيا طالعي الميلس وراج جالبينه فوق تحت وانا قررت ابيتهم اليوم في السجن
مي بنظرات مصدقه:صدق؟
التفت الها مروان:هيه صدق...عشان ثاني مره يحرمون يدخلون بيوت العرب وما بفجلهم الا بتعهد
فهمت مي انه يريد يرهب اليهال وانه يمثل جدامهم عشان يتروعون
مي:خلاااص انا اتعهد لك انهم ما يعيدونها...بس لا تخليهم ايباتون اليوم في السجن
مروان:اكيييييد
مي:اكييييد مش صح يا عيااااال
هزو روسهم بنعم
مروان:زين انا بخليج اتوقعين على ورقه وان عادوها بوديج انتي السجن معاهم
مي بحركات انها خايفه:لا لا ان شالله مابيعيدونها
فتح مروان سيارته وطلع اوراق وقلم ويابهن لمي
مروان:يالله تعالي وقعي اهنيه التعهد
قربت مي وهيه مبتسمه في خاطره ينرفزبها شويه وهيه واقفه عداله توقع
مروان:هذولا عيال هذولا حشا سكن مادري كيف هلهم فاجين الهم
مي بابتسامه:ايهونون هذولا عن الي عندنا
كانت تتمنى انه يبتسم الها لاكنه تم على حاله مزنفخ اختفت ابتسامتها وهيه تشوف انه عاقد بين حواجبه
وماعنده نيه يبتسم ليكون صدق معصب
كان فارس واقف مع وحده من خواته عند الباب الخلفي نادا فارس على مي الي التفتت
مي:هذا فارس اخوهم العود
نعم نعم اخوهم العود خطيب ميوووه ياميت اهلا وسهلا
تم مروان ايطالعها بنظرات مقهور
مروان :وييينه خليه اهو الي ايي ويكتب التعهد
مي:ان شالله
راحت مي وييت ومعاها فارس الي كان اطول منها شوي وصبي مزيووون توها لحيته طالعه كانت اتكلمه وهيه مبتسمه اتخبره ان السالفه كلها مزح عشان لعيال يتروعون
ماتدري ان الحريقه ولعت في صدر مروان الي كان كاره شعوره هذا لاكن شو يسوي غصبا عنه
فارس:السلام عليكم
مروان رجع وقعد على مقدمة سيارته وهو يتفحص فارس المزيووون
مروان:انته اخوهم؟
فارس:هيه نعم
مروان:كم عمرك يا فارس؟
فارس:بخلص السبعة عشر
مروان:ريال يعني
التفت مروان لليهال الي مربطين مع بعض
مروان:بتقول اليه وين مهمل اخوانك ولا شو هالسنع الي متسنعينه هااه
فارس حس باحراج ونزل راسه حتى مي تمنت الارض تبلعها ولا يتم مروان يهزئه جدامها
مروان:عنبوووه العالم تيب عيال بس مب شرات عيالكم واحد متسلق الستاره واثنينه متعلقين في الثريا
فارس رفع نظره لاخوانه:خلاص انزين هذي اخر مره
مروان:والله اخر مره ما ظن انها المره الاولى الي يسوون فيها هالامر ...اصلب اخوانك وخلهم ايقادون ريايل هب تتار مسوين كل شوي هجوم على ميالس العرب
هز فارس راسه بان شالله
مروان:يالله شلهم وفارق بينيه وبينهم والي بشوفه اهنيه مره ثانيه بسحبه بالسياره
وقف مروان والتفت عنهم وهو رايح لسيارته ركبها وطلع من الحوش ايحس انه شوي ويظرب بروسهم مع بعض...منقهر من حاله ومنقهر ان هالياهل
ماثره فيه
.........................................

الكل في بيت ام فهد ايغوث من عيال غبيشه الي اكتشفت نور ان حياتهم عجيبه البنات السنتهن مرتفعه على امهن والصلاه مايهتمن ابها
غير اللعنه الي سمعت نور غبيشه اتقولها ومن عقب سمعتها في السن اليهال نور طفح عندها الكيل ومن بعد العشا والكل مجتمع قالتلهم انها اتريد
تسويلهم محاضره دينيه وجمعت كل اليهال ووعدتهم ان الي مابيتحرك من مكانه بتعطيه شي
بدت نور كلامها بالثنا على الله والصلاه على الرسول وكلمتهم عن فضل هذا المجلس الي هم قاعدين فيه ومن عقب بدت تتكلم عن عظمة الله وكان كلامها نووور دخل قلوبهم كلهم بينت ان الله اول ما بدا الخلق وخلق ادم عليه السلام
طلب من الملائكه تسجد لادم وسجدت الملائكه كلها الا ابليس رفض لانه ايشوف انه افضل من ادم هو مخلوق من نار وادم من تراب
وكيف ان الله غضب عليه وطرده وان ابليس توعد لابن ادم انه يهلكه طبعا من بعد ما استاذن من الله انه يمهله الي يوم الدين عشان ايرويه ان هالبني ادم
الي فضله الله عليه كيف قادر انه ايخليه يعصي الله بسرعه
والله اعطاه الي يريده وقاله سو الي تقدر عليه وخذ معاك كل اهلك وقبيلتك والي بتقدر عليهم من بني ادم تراه معاك
الا العباد الصالحين فانه ليس لديك عليهم سلطان وبجذيه صار ابليس عدونا اللدود الي يستعمل كل طرقه عشان يهلك ابن ادم...والله سبحانه وتعالي ارسل الرسل عشان تنذر الامم وترشدهم للطريق السليم والصراط المستقيم ومنهم من اتبع الرسل ومنهم من عصوهم واهلكو بعصيانهم
كان الكل ايطالع نور وهيه تتكلم وينتظر اتكمل كلامها
عليا:انزييين الحين الشيطان بعد معانا يعني احنا شو نسوي اذا اهو يقدر النا واحنا مانقدر له
نور:حبيبتي ..ماذا سنفعل بربك انه امر لا محال منه اردنا او لم نرد ولاكن اعلمي بان الله لم يتركنا الا وقد يسر لنا امور كثيره كي نستطيع ان نتقلب على ابليس وجنوده
نحن الان في حرب طاحنه معه هو لديه جنوده التي لا نراها يعيثون بهذا الانسان منذو ان تلده امه
حتى يهلكونه ويستطيع الانسان ان يحاربه بالاسلحه التي اعطانا اياها حبيبنا
صلوح:شوووووووف عليها وينها هذي الاسلحه
نور:هل ستقاتل بها ابليس
صلوح:اشششش فجينيه عليه بس
نور:حسنا سوف نرا........ان اسلحة المسلم هيه اتباع سنة سيدنا محمد
اتعلمون عندما يدخل المرء بيته يكون ابليس وابناءه وقوف عند الباب فان دخل المسلم بيته ولم يسمي دخل ابليس مع ابناءه الى البيت وان وضع الطعام ولم يسمو قال لهم ابليس ادركتم المبيت والعشاء
فهل تدركون كم هي فائدة قولنا بسم الله عند دخولنا الى المنزل وعند طعامنا وقد كان الرسول عند بدايته بكل شي يسمي باسم الله
ناتي عند دخولنا الى الحمام فقد اوصانا نبينا عند دخولنا الى الخلا ان نقول بعد ان ندخل بقدمنا اليسار اللهم اني اعوذبك من الخبث والخبائث فالخلا هيه بيت الشياطيين
وايضا عند النوم لا ننام الا وقد قمنا باداب النوم فئن نام الانسان على ذكر الله يجلس عند راسه ملك يسبح له ويستغفر الله له حتى يصبح اما ان نام على غير ذكر الله تبات الشياطين تتهبده
كل سنن الرسول هيه اسلحة المسلم التي يستطيع بها مقاومة ابليس ...فكم هو جميل ان نعلم ابناءنا على امساك هذه الاسلحه منذو الصغر كي يستطيعون بها محاربة ابليس
اليوم نحن معهم نخشى عليهم من كل شي لا تهنا لنا عين بالنوم ان كانو مرضى ولا نستلذ طعامنا ان كانو جياع ولاكن كيف يكون حالهم عند سكرات الموت فمن شب على شي شاب عليه علينا ان نربي انفسنا ونهديها للصراط المستقيم
كي نستطيع ان نربي اجيال صالحه
التفتت نور لام فهد:عمتي هل كنتي تستطيعين النوم واحدابناءك يعاني من شدة الحراره
ام فهد:لا يبنيتيه والله انيه ابات سهرانه احطلهم كمدات لين تنزل الحراره
نور:في ذالك اليوم يا عمه ماذا ستفعلين واحد ابناءك تصهله نار جهنم وقد اتاك يطلبك حسنه وانتي تفرين عنه تقولين نفسي نفسي
ام فهد وكلام نور مثل الصاعقه عليها:يارهم ربيه ان شالله انهم من هل الجنه
نور:ان شالله ياعمه انتي امراه صالحه وقد زينت اخلاقك بحسن الخلق ...ادعي الله دائما بان يوفق هؤلا الابناء وان يبعد عنهم
ابليس وجنوده
غبيشه:وانا يابنتيه شو اسوي بعياليه...انتي اتشوفينهم عيال
التفتت اهنيه نور لغبيشه وهيه تنتظر هذي اللحظه من الصبح وانهالت عليها بمحاضره طويله عريضه عن تربية الابناء وبينت الها
كل الاغلاط الي شافتهن نور في تربيتها لعيالها غبيشه مثل الي كانت راقده وحد وعاها مع اسلوب نور الي قدرت به
تخلي غبيشه تستمع الها بقلبها انتهت نور من كلامها وعيونها تذرف الدمع على غبيشه الي ما وقفت صياح على حالها وحال عيالها
حتى ان الجده رحمتها وحوطت بيدها راس غبيشه ولمتها لصدرها اتهديها وتقول الها ان الله رحمته ابها كبيره والحمدلله انها انتبهت قبل فوات الاوان
الجده بعد ماهدت غبيشه:عاده هاااه اباج تتحزمين حق هالعيال ...مساكين شو ذنبهم اتذرذرونهم انتي وريلج وتفجواهم حق ابليس وعياله
غبيشه:خلااااص انا معاد اييب عيال
الجده:لا والله وفي خاطرج بعد تيبين عيال ...جان في خاطرج ربي اعيالج هذولا اول شي وقبضيهم الطريق المستقيم مثل ماتقول نور وعقب هاتي عيال...يابنتيه الدنيا هب هات عيال وهات عيال ومن عقب ماندري عنهم لا فديتج هذولا باجر بيتقبضون في رقبتج وبيقولون اهيه الي ماربتنا زين وعلمتنا
خلوها اتروح معانا جهنم
غبيشه:لا ياعمتيه لاااا ماريدهم ايروحون جهنم
الجده:عيل اسمعي رمسة نور وعلميهم على السنه واطلبي الهدايه من الله
غبيشه:انا ما اعرف اقرا ولا اكتب
الجده:واااايه هذا نكر هذوووه انا اصبح مع رادويه ايعطينيه لعلوم كلها تبينيه اقوللج عن هل الكهف شو سوو؟
ولا عن فرعوون الي غرق في البحر؟ كلهم علومهم اييبها اليه الراديو والحين بنتيه يابت اليه
شرايط فيه ريال يقرا وانا اقول وراه والحمدلله قدنيه بخلص نصف جزء عما
مره لا تتعذرين الي يبا الشي يقدرله كل شي الله ميسرنه النا بس احنا الي نفوسنا تعبانه وتريد الها مجاهده
ام فهد:مشالله عليج ياعمتيه تحدثين
الجده :هاااه شقالولج عنيه بغااام ماعرف شي
ام فهد:انا اقول ماشالله ماشالله
انتهت جلسة نور معاهم من بعد ماكلمت البنات عن الصلاه وانهن محاسبات عليها وان الاهمال مش لصالحهن
غبيشه زاد تعلقها بنور وصممت انها باجر اتكلم مطور ايي ايخطبها

البارقة 2008
04-23-2010, 07:36 PM
قبل ليلة الانتخابات كان زايد في بيت يدته والشله كلها عنده في الميلس متحمسين ليوم باجر
الاتصالات ما وقفت من كل الي بيدعمه باجر طول قعدة زايد في الميلس والتيلفون شغال عليه اهو وبدر
وكل ماسكر بدر التيلفون صرخ من الفرحه ان فلان بن فلان كلمه ايضم صوته لزايد
بدر:ياللــــــــــــــــــه انا متشوق لباجر موووووت
خليفه:الله يوفقك يازايد والله احس بويع في بطنيه كل ما مرت ساعه
زايد:ههههه ....وين خاليه ايقول عنده موضوع يبانيه فيه
قام خليفه:اسمحوليه بروح اشويه وبرد
دخل خال زايد ومعاه مطور اخو زوج غبيشه وبعد ساعه التفت زايد على خاله
زايد:خير يا خال
ابو فهد:ابدا يا ولديه هذا مطر بن سعيد اخو ريل خت الحرمه والريال قد جرب نصيبه في العرس كذا مره وما اتوفق
وعاده حرمة اخوه رشحت له نور وهو ياي اليوم ايخطبها
التفت زايد لمطر ايطالعه وابتسامه خبيثه على شفايفه
زايد:وليش امطلق الريال من قبل؟
مطر:ماثي نثيب فيهن
زايد:ماثي ثوووه؟
غمز خال زايد لزايد
زايد:ماشي نصيب قصدك؟
مطر:انا والله ريال واثتقل ومعاثيه زييين بث الحريم ماطاعن ايصكن عنديه
زايد وهو فاتح عيونه ايطالعه:ايواااا وعادي عندك تاخذ بنت باكستانيه
مطر:عااادي
زايد:انزييين على بركة الله انشاور لبنيه وانردلك خبر
قام زايد وهو ماسك بربوشته يمطط خيوطها واسترخص منهم وراح داخل في قسم يدته طلب انهم اينادوله نور عشان ايشاورها دخلت نور ومعاها يدتها
واتصل زايد على خاله ايي ايكلمها في الموضوع
تمت نور اطالع زايد الي انشغل عنهم باتصال ياه وتنتظر اهو شو يريدها واول ما دخل الخال بعد زايد التيلفون عن اذنه وقال لخاله ايكلمها وعقب رجع وانشغل بالاتصال فاتح الخال نور في موضوع الخطبه
الجده:منوووو قاااله
الخال :اميه اله يخليج خليها اهيه تاخذ قرارها ولا تتدخلين
الجده:بيبطي ما خذها
احتد النقاش بين الجده والخال ونور عيونها عند زايد الي كان مشغول بتيلفونه لين ما طاحت عيونه في عيونها ونزلت نظرها تحت
زايد:يالله فديتك فمان الله انشوفك باجر
حط زايد تيلفونه على الصامت والتفت الهم
زايد:هااه شو قلتو الريال ينتظر الموافقه الحين
الجده:وااايه بسم الله على بنتيه مالقيتو الا مطووور هذا تاخذه ايهبي
زايد:يدتيه خاليه يمدحه ومشالله عليه ريال ...ابتسم زايد
زايد:بث عنده مثكله وحده
ورجع يضحك بصووووت عالي
كانت نور مقهوره امنه ولطريقة كلامه وشكل المر مايعنيه
التفت زايد لنور:هاااه نوور شرايج في الريال ...تراه ريال ومن قبايل زين انه رضى ياخذ بنت باكستانيه
وقفت نور وهيه معصبه كلام زايد صار مفهوم عندها كلمه كلمه
نور:حسنا اريد ان استخير الله في البدايه وما سيوفقني الله له راضيه به
تم زايد ايطالعها بنظرات:الريال تراه مطلق ثلاث مرات
نور:فاليثبتني الله ان كنت الرابعه
زايد:والشين عنده ثين
وكتم ضحكته
نور:لن يعيبه ذالك شيا...
وقف زايد وهو ايطالعها بنظرات مستهتره:خييير ننتظر رايج عثان انقرر احنا ثو اهو القرار الاخير
التفت ليدته وحبها على راسها:يدوووه دعواتج اليه باجر اخر يوم وبيعلنون فيه الفايز بالكرسي
اليده:الله لموفق ان شالله ...عاده تعالليه غبشه عشان البسك بشت يدك لمزعفر
زايد وهو يحضن راسها:ههههههه لمزعفر الله يهديج يايدوه ...باجر برويج بشتيه مخيط بخيوط الذهب
طلع عقب زايد وراح وعدت اخر ليله والكل متحمس لباجر
في اليوم الثاني كانت الاستعدادات على قدما وساق ...وصل بدر من غبشه عند زايد
وتم ينتظره تحت
نزل زايد من فوق وهو يحس بالتوتر يلفه وشكله كان معصب
سلم على بدر الي كان متحفز
بدر بابتسامه:شبلااااك المزاج معكر
زايد:يعنيه افارقه من حلاااق طالع شو سوا برقبتيه يعل رقبته الكسر
هز بدر راسه:استغفر الله ياريال انته وراك اليوم يوم عظيم ومصبح على هالدعاوي
زايد:والله انه رفع ضغطيه الا قولليه اخبار البشت
التفت بدر للجهه الثانيه:هذوووه يبته قايسه الله ايخليك والله انا الي ارتفع ضغطيه البارحه عند ادم وحوا وهم ايقولوليه انهم قصروه شويه
زايد:لاااا ياويلهم ان طلع قصير
بدر:تعال البس
لبس زايد البشت وكان رقم واحد عليه
بدر:لااااا فناااان رقم واحد
زايد وقف جدام المرايه الكبيره الي تحت في الصاله وهو ايطالعه زيين
زايد:من ورا اوكيه قياسه
هنيه وهيه يايه ويايبه المدخن:بسم الله ماشا الله يارض احرسي ما عليييكي
قربت امنه وهيه اتدور بالمدخن حوليه:رقيتك واسترقيتك من عين ما صلت على النبيييي.بسم الله ماشالله ربنا يحفضك وينولك الي عايزه ياباااشه داابو فريد ومعاه صحابه البارح مانمووووش وهما عمال بيصوتو ليييك ايواااا
صرخ زايد باعلى صوته وقفطت هنيه:هنيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه ومرض انا كم مره قايللج هذا العود عقيه برا اللـــــــــــــــه ايلوع بجبدج مصبحتنيه به
هنيه:لللل ليه ياباااااشه دي ريحته كويسه
زايد:اااااااااااه انا مادري شو مصبرنيه عليييييييج هذا عود اتسمينه مادري من وين لافيه به وييييين العود الي عطيتج اياه امس
هنيه:فففففف في المجلس يا بااااااشه
زايد:سيييييري هاتيه وبدلي المدخن نااااقص انا الا هالريحه
هنيه:ططططططط طيب ياباااااشه ددددددلووووقتي اجييييبه ياخراااااابي
وطارت هنيه وماشافو الا غبرتها ومادري من وين طلعت وهم في الصاله
بدر كان منسدح على الكرسي فاطس من الضحك التفت له زايد وهو يهب الريحه
زايد:الله يعلها هيه والدخون هذا
بدر:يا اخي هد اعصاااابك هههههههههه
زايد:انا هب طالع منيه الا وضغطيه مرتفع على الاخر
بدر:عيل يابوي خلنا نطلع قبل لا يصير لك شي مافينا الكرسي ايروح لحد غيرك
زايد:وانته الصادق انا بمر على يدتيه واهيه بخليها اتدخننيه عشان تعقينيه من بشت يديه لمزعفر
بدر:ههههههه اتجنن يدتك شعليه البسه
وقف بدر مجابل زايد وهو يعدله البشت
بدر:ترا الصحافه برا يرقبونك
زايد:يعني يدروون انيه بطلع بسيارتيه ليش مرتزين اليه برا
بدر:حبيبي الكل اموقع انك انته الي بتفووووز لازم الحدث من بدايته ايكون على الهوا مباشره هذا غير الهلي كبتر الي بتصورك من فوق لين توصل المقر
ابتسم زايد هذا احلى يوم في حياته الفووووووووز
زايد:مشكوووور يابدر انته ما قصرت معايه بدونك انا مادري شو بسوي
بدر:ابااااك تهجم اليوم وتلعلع بصوتك هييييه خلهم يدرون ان الكرسي حق ولدهااا
زايد:فااااالك طيب
بدر:ياله حركنا وسم بالله انا برد البيت بتسبح ووبدل وبمشي معاك مناك
اول ما طلع زايد من البيت تفاجئ بالجمع الغفير الي برا البيت
كل السيارات لحقته والتصوير مسلط على سيارته مع زحمة السيارات كانت سواقته بطيئه لين وصل بيت يدته الي كان في نفس المنطقه ويفصل بينهم شارعين....الوقت بعده بجير دخل زايد على طول قسم يدته واستغرب ان يدته بعدها راقده
دخل الغرفه ومشى لين السرير وكشف عنها
الجده:زيااااد انته ييت
انتبه زايد لنور الي لاويه على يدتها وتنتفض
زايد:شبلاها
الجده:والله يا ولديه مادري ابها حتى انيه ماقدرت اتحرك من مكانيه طول الليل اتون وتصيييح ويوم اكلمها تتشبث فيه وتلوي عليه قطعت اليه افاديه
حط زايد بشته الي كان ماسكنه وراح وولع الليت زيين ورجع لنور وهو مستغرب من حالها
صفعها على ويههها
زايد:نووور نووور
انتبهت نور الي كانت دموعها مغرقه عيونها ويرت اللحاف بسرعه
نور:ايهاااا الوقح...هيا ابتعد
وقف زايد:هيا ابتعد .....شبلاااج انتي راصه على يدوه جذيه
نور من تحت اللحاف:لا شان لك
زايد:انا هب فكارج الحين فجي يدوه اباهااا لانيه مستعيل بروح
نور:اخرج الى الخارج وسادعها تاتيييك
زايد:زيييين
طلع زايد وتم في الصاله وهو يفكر اكيد موضوع مطور مارقنها ويمكن عقب صلاة الاستخاره حلمت مطور ايغرقها في البحر ههههه خلينيه اخلص يانور من اليوم وعقب بتفيق لج ولمطور
طلعت الجده وفي يدها البشت لمزعفر
زايد:لاااااا يدوه بشتيه داخل
الجده:مب على كييييفك بتلبسه هذا اليوم
زايد:اوكيه ان طلع طوليه لبسته هاتيه
قام زايد ولبس بشت يده وكان ماشالله صب وقايس
زايد:خييييبه يدوه كان يديه طويل
الجده:هييييه في حله يدك طوله ...عليه ذيج العرضه
دخلت ام فهد ورحبت بزايد
زايد:حرمة الخال الفزعه يدوه مصره علىهالبشت
ام فهد:ههه ماشالله والله انه زيييين
زايد:لا لا دخيلج انا بشتيه يايبنه معايه وابا دخون بدخنه قبل لا اروح
ام فهد:فالك طيب الحين اسويلك الدخون
اجتمه عقب الكل عند زايد وهم متحمسين ورضت الجده اخيرا ان زايد يلبس البشت الثاني
طلعت نور وكانت ملامحها حزينه وقعدت اطالعهم وهم ايدخنونه حتى اليازي وروضه ومي كانن موجودات
روضه:يدوووه حطيله من دهن العود هذا فنااااان
زايد:بس بس ماريد دهن العوووود ايكفي الي حطته يدوه والله اتشاور ارد اتسبح يعني انا شارد من دخون هنيه واطيح في عطورات يدوووه
اليازي:هههههههه اتعيش يدوه عن الحسد هههههه
يابت مي له الريوق وغصبته ياكل شب قبل لا يروح
كانت عيونه كل شوي اتروح عند نور الي شكلها هب معاهم وهيه اطالعهم بنظرات غريبه
ابتسم اكيد موضوع مطور مكدرنها
التفت الها زايد:ثبلااااج نور ليث ما اتثاركينا
نقعت روضه من الضحك مع اليازي اما مي فكتمت ضحكتها وام فهد اطالعهم وتتلفت اتشوف اذا حد من عيال اختها ولابناتها موجود
قامت نور وراحت عنهم داخل
دخل عليهم عبدالله:ميووووه الحقي امطلعين بيتنا في التلفزون....انا بروح برا شوفينيه اذا بطلع ولا لااااا
مي اتحمست وركضت للتلفزون ولحقتها اليازي وروضه
ودع زايد يدته من بعد ما لبس بشته وطلع كان بدر في استقبالعه عند الباب
زايد وهو يركب سيارته:بتروح معايه
بدر:لااا نسيت اييب الاوراق من المكتب بايبهن وبلحقك يالله موفق يالحبييب...عنديه تلفزون في السياره متابعنك
زايد:ههههه تماااااام فمان الله
طلع زايد بسيارته ومثل ما دخل وراه جمووووع من السيارات
اتصل زايد على بدر في الطريق:بدر الزحمه بتاخرنيه شو الحل
بدر الي وصل المكان المحدد من وقت:والله يازايد شو نسوي هذولا كلهم مرشحينك ليتنيه كنت قريب منك على الاقل ولا تدري مروان اخويه وربعه كلهم اهنيه بقولهم ايردون لك ويفسحون الطريق لك
كلم بدر مروان الي حرك اهو وربعه متوجهين للشارع الي ياي امنه زايد وهناك قدرو يفسحون له الطريق عشان تنطلق سيرته براحتها طبعا زايد بدل طريقه لطريق ثاني عشان يتجنب الزحمه اكثر
وتم يسرع بالسياره
بدر:هااااه شردت عنهم
زايد:اخيرا
بدر وهو يضحك:بس الهلكوبتر وراك اتصور وانا اشوفك غيرت طريقك
زايد:زيييين دقايق وانا اكون عندكم....لحضه بدر شوي
بدر استبطى زايد وهو يشوفه يسرع سرعه جنونيه من اشاشه
بدر:زاااايد هد السرعه فديتك
زايد بضيقة خاطر:بدر .....القيييير مطاااااع يمشي معاااايه
بدر بتوتر من صوت زايد:انزيييين هد السرعه انته
صرخ زااايد:مش قااااادر كل شي مش رااااضي يمشي معااااايه
بدر:شوووويعني
زايد وهو ماسك السكان بكل قوته وكان التيلفون محطوط على سبيك
زايد:اللــــــــــــــــــــــه يغربلها من سيااااره مادري شووو فيهاااااا
بدر وهو يراقب خط سير زايد:زايد الشارع الي بيييك لف اذا تقدر لان المكان اهناك زحمه يا اخي حااااول

في سياره ثانيه كان سلمان وخميس يتضاحكون وهم ايراقبون السياره الي فقد راعيها السيطره عليها
خميس:نفاااااااااااااااد
سلمان:قطعت الوايرات كلها
خميس:تفل في ويهيه ان شفته حي عقب اليوووووم
وعلى الهواء مباشره كانت الاحداث على مرا العين
وبدر يصارخ على زايد الي خلااااااااص فقد كل السيطره على سياااارته
بدر:زااااايد لا يا زاااااايد الفووووز لك اليووووووم حاول اتسوي شييييي لا تستسلم يازااااااايد
زايد ماقدر ايرد على بدر لانه خلااااص ايشوف نهايته جدام عينه والسياره تعفد به واطير واتصك مافي اي مجاااال انه يسوي شي الشي الوحيد الي كان مسيطر عليه هو السكان ايلف به
ويين مايريييد
بدر وبعده على امل:طلعها يازاااايد طلعها من المنطقه هذي
خذلك اي طريييييق ثاااااني
زايد بنفاد صبر:ويييييييييين ما في فااااايد خلااااااااااص انا راااااااايح فيهااااااا
بدر:لا لا اطلع منها سالم يا زاااايداطلع منها سااااالم فدييييييتك لا تخليييينا يا زااااايد الشيمه يابو سلطااااااان فدييييييتك اطلع منهااااااااا
سكر بدر عن زايد واتصل على مروان وتم ايصارخ الحقوووووو عليه الحقووووووعليه فدييييييتك يامروااااااان الحقو على زااااايد
التفتت اليازي لروضه:شو قاعد ايصيييير ليش زايد ايسوق جذيه
تم قلب روضه ايدق وهيه تسمع المذيع يطلب منهم الدعا لزايد انه يطلع من هالمحنه وشوي وبدا الصريييييييخ وهن ايشوفن السياره تصتدم بقو في شااااحنه واطير فووووووق في الجو وتصك وهيه تتجلب مليووووووون جلبه
مي بصوت عالي وهيه تصرخ:انجلب انجلااااااااااااب لااااااااااااااا اميه الحقيييييييي زااااااايد انجلااااااااب لااااااا
وتاعلت الصرخاااااات والمنظر كان مهول لين ما ثبتت السياره الي ابدا الي يشوفها ايقول انه منعدمه بالكامل ويستحيل انه يكون فيها حد حي
على طوووول السيارات التفت بالسياره وسيارااات الشرطه ومعاهم مروان الي تم ايصاااارخ ويقول لازم انطلعه لاكن ربعه مسكوووه
ودزوووووه بعيد
سعد:مروااااااان اهدا السياره يمكن تنفجر خلنا بعيييييد
مروان :لااااااا زايد فيهااااااا خلونا انطلعه
قدرو ربع مروان ايهدون مروان ويفهمونه انهم ما يقدرون ايقربون من السياره لين توصل سيارات الاسعاف وناس متخصصه لفتح
حديد السياره لاكن المينون الثاني شو بيفهمه واول ماوصل بدر تم يصارخ وهو يركض ناحية سيارة زايد وتلاقاله مروان وربعه ومسكوووه
بدر كان منهار:لااااااا والله لا اذبحك يامروااااان فجونيه خلونيه اطلعه...يا حماااااار انا قلتلك الحق عليييييه ليش واقفين ماتسوووون شي طلعووووه طلعوووووه
لوا مروان على اخوه وهو يحاول انه ايسيطر عليه
مروان:فديييتك يابدر اصبر اصبر الحين بنطلعه
بدر:زايد مااااات يامروااااان مااااااات الحقو عليييييه الله ايخليكم طلعوووووه ااااااااه والله لا امووووت ورااااه طلعووووووووه
كانت الجده تزحف ودموعها تنزل لين وصلت شاشه التلفزون وتمت مبحلقه فيها ومدت ايديها على الشاشه تتلمسها
الجده:زيااااد المااال يا زيااااد المااال اطلع فديتك اطلع انا ادري انك بخيييير اطلع وقلهم انا مافيه شي سكت هالملعن عن النقيق طرن ذنيه حسبي الله عليهن ايقولن انك مت
ترا هذا تلفزون وكل علومهم جذب هذا كله جذب زيااااد المال الحين قاعد يضحك عليهم يتفاولون عليه
طلعت نور على اصوات الصريخ والصياح وتمت اعيونها ادور عليهم تبا تفهم شو السالفه اهيه من البارحه وقلبها مقبوض وطول الليل واحلامه ماتبشر بخير
نور:ماذا هنااااك ؟....لما الجمع يبكي
ركضت مي لحضن نور وهيه تصيييح:نوووور زايد سوا حاااادث وانجلب ماااااات ماااااات يانوووور شوفي التلفزوووون مصورينه على الهوا مباشره
التفتت نور للتلفزون الي كانت الجده متمسكه فيه وتكلمه
وقربت من جدتها
نور:جدتي ماذا هنااااك
الجده:ماشي يابنيتيه يتمصخرون علينا مسوين الكمره المخفيه ...حسبي الله عليهم
تمت نور اطالع شاشه التلفزون وهيه تشوف بدر الي كان التلفزون يتكلمون عنه ويقولون انه انهار عليهم
بدا قلبها ايدق بقو وهيه تستوعب اخيرا ازعجها صريخهن وصياحهن وهيه تحس بلقعه فيها
على طوووول راحت للغرفه ولبست عباتها وشيلتها وطلعت ادور حد ايوديها لبيت زايد وحصلت عبدالله
نور:عبد الله رجوتك ان تذهب بي الى بيت ابن عمي زيااااد
عبدالله :يالله بنادي الدريول
رجعت نور لبيت زايد ودخلت وهيه تحس بكتمه تضغط على صدرها حصلت هنيه اتولول جدامها
هنيه:البااااشه يانوووور البااااشه ماااات
نور:هنيه اصمتي دعيني وحدي هنيه لا اريد احدا معي
ودخلت نور للغرفه وصفقت بالباب وراها
##
##
##

البارقة 2008
04-23-2010, 07:37 PM
نــــــــــــــــــــــــــور"


الجزء السابع عشر

فرشت نور سيادتها واول مره توقف اتصلي وهيه تنتفض واتحس ان ريولها مش قادره اتشلها
لين الحين منظر السياره جدام عينها وشكل السياره مايبشر بخير.....احلامها مازالت تتراءا الها وهيه تشوفه موصلنها لبكستان وتاركنها اهناك
كانت تلحقه في الحلم وتقوله انها ماتريد اتم اهناك بروحها وكان ايقولها وحتى اهناك بتمين بروحج لانيه انا بروح
قالتله بتم عند يدوووه رد عليها وحتى يدوووه بيها يوم وبتروح فاحسلج اتمين اهنيه
شافته وهو يركب الطياره ويروح عنها بعيد بعيد تمت اتصييييح وتقوله يرجع ياخذها لين ما اختفى في السما
بعد ما انهت نور صلاتها رفعت ايديها تريد تدعي وخانتها دموعها وانفجرت اتصييييح
بدت بالثنا على الله والصلاه على النبي
وتمت تدعو وتدعووتطلب من الله انه يبقيه الها ويرده واشتكت لله عن وحدتها وحاجتها له وتمت نور على هالحال طول الوقت في دعاء وصياح واصرار على الله انه يبقيه حي الها
كانت هنيه واقفه عند الباب مع الخدامه الثانيه وهن يسمعن صوت نور الباكي وهيه تدعو وكانها قاعده تكلم حد جدامها
وهيه تنتفض هنيه فتحت الباب وطلت امنه وراعها شكل نور وهيه تصيح ورافعه ايديها ..هنيه حست ان اريولها ماتقدر اتشلها وقعدت عند مدخل الباب اتصيييح
خليفه اول ما وصل ارض الحادث مع اخوه ابوفهد تم يترجاهم يتركونه بس ايطل في السياره عشان يتاكد اذا كان موجود فيها ولا لاا
خليفه بصراخ:بس بشوووفه والله ما ادقه خلنيه بس اشوفه من بعيييد
سمح له الشرطي وتم يمشي معاه قرب خليفه من السياره وهو يدعو الله انه مايشوفه فيها وان زايد حول من السياره قبل الجلبه لاكنه انتفض اول ما شاف بياض كندورته حينها انهار وهو يصرخ والشرطي يمسكه
خليفه:زاااااااايد زااااايد خلوووونيه اشووووفه طلعوووووه حرام عليكووووو
ابعدو خليفه والبقيه عن ارض الحادث وراح ابو فهد للمصور وطلب امنه مايصور وهو يتذكر حال امه وبناته في البيت
مروان بعد ظرب واحد من المصورين الي قرب من السياره ايحاول ايصور من قريب وراقه واشار للجميع انهم ايبندون الكيمرات
واخيرا طلعو زايد من السياره بعد مايابو الات خاصه تقطع الحديد عشان يقدرون يطلعونه وكانت الاسعافات الاوليه بالانتظار ونقلوه على طول بعد ما اتاكدو انه مازال حي رغم ملابسه الي كانت كلها بلون الدم
على طوووول نقلوه للعنايه المركزه
البنات دخلن على يدتهن الي لجاة اهيه بعد لسيادتها وقالن الها انه حي ونقلوه للمستشفي
اريد اوضح شغله روضه لين الحين ماوضحت الها ملامح بدر اهيه صح شافته في التلفزون وشافت حاله لاكن التصوير ما ساعد انها تعرف شكله اوكيه مع الحزن الي كان عاصف ابها على زايد
وحتى راعي الدراجه الي تراقبه برا ومعجبه فيه ما شافته زييين
اما بخصوص عمر مي فهيه كملت الخمسة عشر وعلى نهاية صف اول ثانوي
انا مش قاصده ااخر شوفة خليفه لنوره بس الاحداث اتريد جذيه
...................................

مازالت نور مرابطه عند سيادتها وهنيه كل شوي تيها تطلب منها اتقوم تاكل شي وطمنتها انهم نقلوه المستشفي وبعده على قيد الحياه وهذا الشي خلا نور اكثر ترابط عند السياده وهيه تشكر الله وتحمده" ولئن شكرتم لازيدنكم"
جمووووع غفيره ترست قسم الطوارء الي في مستشفي خليفه والكل ايريد يطمن على زيااااد المااال
على المسا اصرت مي اتروح اتشوف زايد وهيه طول اليوم اتصيييح حاول ابوها اياجل سيرتها لاكنها اصرت وهيه تصييح
ابو فهد:خلاااص قولي حق روضه واليازي يتجهزن
روضه رفضت اتروح وهيه تحس بضيقه من الاحوال الي هم فيها وحال يدتها الي ما طاعت تاكل شي
روضه:ابويه مابتودي يدتيه اتشوفه وتطمن
ابو فهد:وين اتشوفه ياروضه الريال غايب ومايحس بالدنيا ادعيله ايقوم بس بالسلامه الا وين نور
روضه:عبدالله ايقول قالتله ايوديها فلة زايد سويت تيلفون على الفله وكلمتنيه هنيه اتقول مافارقت السياده وكله قاعده اتصيييح وتدعا
ابو فهد:والله ان عنده بنت عم ذهب ليته بس عرف قيمتها
طلع ابو فهد بمي واليازي ووداهن المستشفي الشباب كلهم كانو في قسم الطوارء ونااااس وايده موجوده ابو فهد اول ما وصل شاف عرب ايعرفهم والتها معاهم وتمت اليازي ومي واقفات بروحهن
التفت بدر ناحيتهن وطلب من فهد ايروح ايناديهن
مروان كان واقف بعيد مع واحد من ربعه وشاف البنتين الي قربن من بدر الي لوا على وحده منهن عرفها على طول وتمت عيونه عندهن
بدر:ميمي زايد بخير ومايحتاي اتشوفينه باجر تعالي
مي:ما ما اريد اريداشووووفه
بدر وهو يحضنها:فديييييت انا ميمي والله انه بخير بس هم قالو خلوه اشويه في العنايه
مي وهيه تشاهق:ار يد ارييييييد اشوووووفه
قطعت قلب بدر وقال ماله بد ايرويها اياااه
بدر:يالله تعالن بس بدون صياااح
دخل بدر وفهد ومي للقسم الخاص الي فيه العنايه المركزه ومشو لين اخر الممر وقف بدر وهو يسحب نفس وعقب سحب الستاره
اول ما شافت اليازي زايد صرخت وركضت راجعه ولحقها فهد
اما مي ففتحت عيونها اتحاول تستوعب منو هذا الي كله وايرات واجهزه وشكله غييييير مافيه اي ملامح لزايد
بدر:انروح يامي
مي:منو هذا ويييين زايد
سحبها بدر بعيد
مي:بطلنيه هذا مب اهوه والله العظيم مب اهوه
بدر ودموعه بدت تنزل :مي فدييييتج خلاااص عاده
احمر ويه بدر الي كان صعب عليه حال صديقه جذيه
التفتت مي وتمت ادور زايد في الاسره الثانيه
مي:وييييينه هذا مب اهوه لا لا لا مب اهوه حرااام عليكم قوووول انه ماااااات تضحكون علينا لييييييش
مسكها بدر ويرها لحضنه وانتحب معاها كان مروان لحضتها داخل وركض ناحيتهم
مرواااان :شوووووه يابدر
بدر:طلعها يامرواااان طلعها ودها البيييت انا خلااااص ماعاد فيه حيييييل استحمل اكثر من جذيه
كان صوت مي عاااالي وهيه تنتحب في صدر بدر
سحبها مروان امنه وخذها في حضنه وهو يطلعها من قسم العنايه المركزه
مروان وهو طالع :خلييييفه رح لبدر داخل بسرعه فديييتك
كانت غرفه للكشف صغيره في طريق مروان دخلها ومي معاااه تم حاضننها وهيه تصيييح في حضنه
مروان وهو يهديها:خلاااص خلاااص ان شالله بيعييييش
مي وهيه ميته من لمشاااهق:لا لا لا هذا مب اهوووه اكيييد انه ماااات
مروان:والله مامااات بس هذي الكدمااات لازم اول ايام الحادث بتكون موجوده
مي:مب اهوووه لاااا ما اصدق
مروان:ماعليج من التنفيخ كله بيروووح صدقييييينيه انه اهوه وانه قرييب بيكون بخيييير
تمت مي اتصييييح وهو ايلمها اكثر في صدره ايحس انها ملكه ومايريدها تصيييح قطعت قلبه لاكنها ياهل يا مروان والدليييل انهم سمحولك تاخذها في حضنك
بيمووووووووت من هالشعووووور شعور انه ايحبها ويريدها وشعور انها ياهل ماتصلح له
قعدها على الكنبه الي وراه ورفع غشوتها لفوق وشاف ويهها الي كان شعرها متبعثر عليه كان ثاني ركبه وهو قاعد على الارض ويطالع ويهها قام وياب كوب ماي وهيه بعدها اتصيييح
رجع وقعد مجابلنها وهو بلبس الشرطه
مروان:خلاااص عاده الصيااااح مايفيييد
مي وهيه بعدها اتصيييح:قوووول والله انه بعده حي
قام مروان وقعد عدالها ولفها بيديه ضامنها له وهو يحلف ويقسم وتم يمسح على راسها لحضااات ايحس انها يااااهل ولحضاااات يرتعش قلبه ويقوله هذي حبيبتك عذاااااااااب والله انج يامي عذااااب
حس عقب مروان انهابدت تهدا وتستكين وكل شوي شهقت وهيه مازااالت في حضنه
اما فهد الي لحق اليازي برا تم ايدورها وحصلها اخر شي عند السياره اتصييييح
فهد:اليازي
رفعت راسها له
اليازي:رجعنيه البييت ماريد اتم اهنييييه
فهد وهو يقرب منها راحمنها
اليازي:رح عنيه بعييييد ماريد اقعد اهنيه ليتك انته الي انجلبت وافتكيييت منك
فهد تم واقف منصعق من كلامها مع انه دائما يسمعها تدعا عليه لاكن المره هذي وبعد حالة زايد وانها توها شايفه حالته كان وقع كلامها قوي عليه
وبصوت صارم مافيه اي حنيه على حالها:اوووكيه امشي معاااايه صوب السياااره
مشت اليازي الي صدق حال زايد خلاها تفقد حواسها وخاطرها تواقع اي حد جدامها
كانت اتصيييح طول الطريق وهو يسوق ولا كانه يسمعها اول ما وصلو البيت
فهد:انزليي
تمت اشويه
فهد:تسمعيييين ولا ماتسمعييييين
نزلت اليازي ومشت لين السلم الي عند المدخل وقعدت عليه اما فهد فحرك السياره بقو وطلع
قبل يومين كان فهد نازل من فوق وحصلها قاعده بروحها يا وقعد عدالها وعقب اشوي انسدح على ريلها التفتت له
اليازي:ياسلاااام ريليه لك مخده
فهد بابتسامه:انتي بكبرج اليه
دزت راسه ووقفت:مااااصخ احترم نفسك احسن لك
وقف مجابلنها وحط عيونه في عيونها:ااااااسف معاج مافي احترام للنفس من اليوووم
اليازي:شقصدك؟
مسكها من خصرها ويرها بقو ناحيته لين مالامست صدره
فهد:هذا قصديه
فتحت عيونها:انته ماتستحي؟
فهد:اذا في حد عنده اعتراض خليه ايقول....وبعدين احنا ملجنا عشان ناخذ راحتنا في هالحركاااات
سحبت نفسها من بين ايديه ورفعت يدها تتحلف له:ياوييييييلك تسمع ياوييييلك ان حاولت مره ثانيه اتقل ادبك معايه
التفت عنها وهو يقول:عاده بكيفيه حرمتيه وحر فيها عقب التفت الها
فهد:غناتيه تبين شي من برا اي حاجه في خاطرج اطلبيها انا كم يزووووي عنديه
اليازي:كرييييه انته قاعد تطنز
ومن هذاك اليوم وفهد كل ماشافها غمز الها ولا ارسل الها حبه طايره وكانت متنرفزه امنه وتتحسبه قاعد يضحك عليها
عاده هذي الاحداث كانت من يومين الحين انجلب حال فهد عليها
.................................................. ...................

البارقة 2008
04-23-2010, 07:39 PM
مي من كثر ماكااانت اتصيح في حضن مروان يتها حالة نعاااس خلتها تهرب من الحال الي هم فيه وغفت عينها في حضنه
سند راسها على يده وهو ايطالع ويهها الراقد والمتنفخ من الصياح...ابتسم ورفع يده الثانيه وتم يبعد خصايل شعرها عن ويهها
مروان:وقسما بالله انيه احبج وامووووت فيج بليتنيه ياصغير السن بحبك
فتحت مي عيونها الي مجابله عيونه وارتبك مروان
مروان وهو يبعدها اشوي عنه:ا ا ا شوووه احسن الحيييين
دفعت مي بنفسها في حضنه وهيه تحط راسها على صدره وتسمع دقاااات قلبه الي ولعت ابتسمت متناسيه الماساااه الي هم فيها وغمضت عيونها
مروان:ا ا ا انتي واااعيه رفع راسها وشافها وشاف انها رااااقده
مددها على الكنبه الطويله وقاام وهو يحس بتوتر
عند الباب وقف والتفت صوبها وعقب طلع وتلقاااله احمد صديقه
احمد:منيه هي
مروان:هااااه منو تقصد؟
احمد :لبنيه الي دخلتها اهنيه ومن الصبح وانته قاعد عندها
مروان:ااا اهذي ميييمي ...بنيه ياااهل لا يغرك الطووول مسكينه كانت منهاره يوم شافت زااايد
وعلى طوووول مروان مشى عن احمد وراح للجهه الي فيها بدر يسال عن حاله
خبر مروان عقب ابو فهد ان مي في الغرفه الي وداها فيها وراح الها ابو فهد وشلها للبيت
على الساعه احدعشر طلبت نور من هنيه تتصل على خليفه كلمته وسالت عن حال زايد وبعد ماطمنها
طلبته ايي ياخذها عشان اتشوفه وياها خليفه ووداها المستشفي كان هادي والزياره انتهت
الا للاقارب ....وقفت نور مجابله زااايد ومنصعقه من شكله مسكها خليفه من اكتافها اول مالاحضهن يرتجفن
خليفه:نوووور
نور:اتركني عماااه
خطت كم خطوه رايحه صوبه وهيه اتشوفه بحاله الي مايسر عدو ولا صديق
نور وهيه تكلم زايد وخليفه على بعد خطوات منهم
نور:هل ستتركني حقا؟؟؟....هل ستدعني وحيده كما كنت ؟؟؟؟....الا تعلم انك من بقي لي من اقاربي؟؟؟
لا شك بان الجده ارضعت وااالدي ولاكن تبقى انته زيد من لحمي ودمي
قربت نور اكثر امنه وحطت ايديها على حواف السرير
نور:زييييد هل ستترك نور تعود الى هناااك لوحدهااا؟؟؟ انا لا اريد ان ابقى وحيييده كما كنت سالتك بالله الذي رفع سبع سمواااات من غير عمد ان تعود من اجلي والا تتركني وحييييده
اقسم لك بانني ساكون وحييييده ان تركتني ....رجوتك يابن عمي الاتتركني
فتح زايد عيونه بصعوووووبه وهو يشوف الدنيا مشوشه حوليه
زايد:ن نو......
ورجع غمض عيونه
نور وهيه تضحك ودموعها تنزل بغزاااره:ماذا ماذا قلت
التفتت لخليفه:عماااااه لقد استجااااب لندائي...رايته وهو يفتح عيناااه
ركض خليفه بسرعه ناحيتها:صدق يانووور
نور:اقسم لك
خليفه:زين زين بروح اقول للدكتووور
الدكتور ما صدق وقال انها يمكن تتوهم لانه في غيبوبه
نور:اقسم لك عماااه لقد كان يريد ان يناديني اقسم لكم
التفت خليفه للدكتور:انزين يادكتور شووو اللازم الي لازم اتسويه اذا كان كلامها صدق
الدكتور:خلاص خلاص انا راح اتصل للدكتور الاستشاري
التفت خليفه لنور:دعواتج يانووور
نور:عماااه اريد ان اقرا سورة البقره بجانبه ...رجوتك ياعماااه هل ابقى لقد اتييت بكتابي
خليفه:زين زين يانور بروح اييب لج كرسي
كل يوم خليفه ايمر على نور وييبها معاه تطمن على زايد وتقرا عليه يوميا سورة البقره
الوريم بدا يخف ويابو اليده عشان تطمن عليه لاكنه مازال في الغيبوبه ملامح ويهه رجعت مثل اول وبقايه جروووح معلمه في ويهه الدكاتره طمنوهم عليه
انه مافيه اي كسووور غير شوي في الريل اليمين والمشكله الوحيده الي عليها بيتحدد مصيره
هيه كسر في فقرات العمود الفقري وان هذا الكسر لويلامس مخ العمود الفقري ادا الى شلل وبعد مشاورات تقرر انهم يسفرونه للخارج عشان العمليه
مرعلى الحادث اسبوعين الكل مرابط في المستشفي والنفسيات تعبت واااايد
بدر مابين المكتب وشركات زايد وبقية اليوووم عنده في المستشفي وخليفه طول الوقت عنده يتبع اخر التطورات ومع اتصال للمستشفيات الخارجيه ايدور انسب مستشفي يستقبل حالته وتقرر اخير السفر لالمانيا لاكن يبالهم بعد وقت
خلال السبوعين الي طافن عليهم كان خليف مره من المرات عند اميره الي طلبت امنه ايزورهم متحججه بشوقها له
اميره وهيه قاعده معاه في الليوان الكبير:فدييييتك يا خليفه والله ان شكلك تعبااان ليتنا ملجنا من زمان جان خففت عليك شويه
ابتسم خليفه الي كان شكله صدق تعبان ومنتهي:يعني كيف بتخففين عليه
اميره بضحكتها المايعه:يوووه عن الاحراج بخفف عليك بطريقتيه الخاصه
ابتسم الها
اميره:هيييه صدق انا اليوم بمر على اليهال وبوديهم معايه الحديقه اتصدق يا خليفه ماشالله عليهم ايجننووون
ماتخيلت انهم جذيه ادب واحترام ويسمعون الكلام انا بصراحه كنت متعقده من عيال اخويه محمد ايلوعوووون بالجبد وكله وقعه عشان جذيه كنت رافضه اربيهم لاكن الحين اربيهم واربي درزن مثلهم
خليفه مازال مبتسم ويفكر"ليتج فهمتيهم من البدايه قبل لا اتورط مع خالتهم وتجلبليه كيانيه
تمت اميره تسولف له عن عيال اخوه وعن دانوه الي تعلقت فيها واااايد
بعد اشوي دق الجرس ولمعت عيون اميره هذي اللحضه الي تنتظرها
اميره:بعد اذنك خليفه بروح اشوف منو عند الباب اظاهر الخدامه ماتسمع الجرس
قعد خليفه يشرب شايه لين رفه راسه وانصدم من الي واقفه جدامه حرمه نصف ويههها محروووق بشكل فضيييع
اميره وهيه تاشر للحرمه على الطريق:اتفضلي اتفضلي يام خالد منيه الميس الحين بنادي الوالده لج
ام خالد القت السلام على خليفه ومرت من جدامه رايحه للطريق الي تقوله اميره وبعد ما وصلتها اميره رجعت
اميره:اوووف قلبيه ايعورنيه يوم اشوووفها
خليفه تمت عيونه على طرف الزوليه سرحااان
اميره:مسكينه اتقول قبل كم سنه شبت حريقه في بيتهم وعشان تنقذ بنتها دخلت في الحريقه ياااااالله الحمدلله الي عافانا
انا مادري كيف عيالها متقبلينها مسكييينه ريلها
تركها وعرس عليها اتقول ما قدر ايجابلها...قلنالها لوتلبسين نقاب واتمين به احسن جان ما ودرج
وقف خليفه:اسمحيليه يا اميره انا مستعيل اريد امر على زااايد
اميره وهيه ضامنه ان الي تباه صااار:صدق اخباااره ولد اخوك بعده عايش
التفت الها:ان شالله انه بيعيش وبيطلع منها
وقفت اميره وقربت امنه:بس ايقولووون ان الي في حااالته اتصيرلهم احوال عقب
التفت الها خليفه:شقصدج؟
اميره:يعني اتشوفهم جدامك صاحييين لاكن مرات يتخيلون اشيا ما صااارت
طبعا هذا من الروع عن لا يسب عليها زايد في يوم من الايام
خليفه:ان شالله انه بيظهر منها سالم...يالله مع السلااامه
رجع خليفه البيت وبعدها صورة الحرمه الي منحرق ويهها اتلوح في خياله مايدري ليش ربط ويه نوره بويه الحرمه
كان دائمان يحلم بليلتين الي قضاهن مع نوره لاكن الحين اول ماتطرو عليه نوره غزت هالحرمه افكاره وكره ان تكون علاقه بينها وبينه
اكثر لام خليفه نفسه على الي صار...كيف رضى بالجسد بدون مايشوفها...يعني لو تكون قبيحه ماعليه او تكون كبيره في السن
خليفه وهو طايح على سريره رفع ايديه جدامه:بس انا لمست ويهها مافيه اي اثار للحرق
في المستشفي حصل خليفه ولد محروقه ايده يوم قعد الولد عداله مد خليفه يده للحرق وتم ايمررها عليه ملمسه نااااعم مايدل على اي حروووق
الولد:حرقيه كان من الدرجه الثانيه كانت فيه ترضيفات شويه بس يوم العمليه شلوهن
هز خليفه راسه وقام خلاص يا خليفه انته تدري من البدايه انها محروقه ورضيت بالي سويته الحين بتلوم نفسك مره ثانيه اتركها في حالها وعش حياتك
بدون ماتخليها اتاثر عليك مره ثانيه
طلع بدر من غرفة زايد وصرخ على خليفه:خلييييفه زايد قاااااام
ركض خليفه لبدر ودخل عند زايد الي كان يون ويطلب مااااي اينشف به ريجه
خليفه:ببشر نووور
اتصللها وبشرها واستانست وااايد
في اليوم الثاني صارت تعقيدات على موضوع السفر وانهم مايقدرون يسفرونه من الخوف عليه
عن لا يسببون له اي حركه اتضره قالهم بدر انه طلب طياره خاصه له وبعد تعذر الهم الدكتور كانت نفسيةخليفه زفت يوم رجع البيت وتوه راقي السلم
نوره:خليييفه
التفت الها:شوووه
قربت نوره امنه وهيه متردده:ممكن اتكلم معاك اشويه
خليفه:شوووه شي صاير لليهال؟
نوره:لااا بس انا اريييد ا نزلت راسها تحت ورجعت رفعته
نوره:ماعرف شو اقولك ؟بس لااازم تدري انا تعبااانه
نزل خليفه السلمتين الي كان راقينهن وقف مجابلنها
خليفه:شبلاااج ...شو تانسييين؟
نوره بعد صمت ودموعها تنزل:والله ما اعرف شو اقولك انا بروحيه تفاجئت
خليفه:ارمسي شو صاااير؟
نوره:خليفه انا حامل
خليفه والصدمات ماوقفت عليه الفتره هذي تم فاتح عيونه كانه ماسمع شو قالت:شو قلتي؟
نوره:البارحه رحت للدكتوره وقالتليه انيه حامل
خليفه:حــــــــــــامل!!!ّ
تم واقف يردد الكلمه في راسه ايريد يستوعبها زييين
على طووول اتخيل ردة فعل اميره وشكلها منهاره وهيه تقوله يا خااااين
خليفه:نوووره انتي متاكده من هالكلااام
هزت راسها بنعم خلاااااص اهيه تعباااانه يكفيها هجره الها وقلبها الي متولع به زاد عليها موضوع الحمل هذا
خليفه:ماباااه انتي لااازم تنزلينه
انصدمت ورفعت راسها اطالعه:شو قلت؟انزله ...خليفه انته شو قاعد اتقوووول
خليفه وركبه عفريت من عفاريت زايد لقطه من المستشفي وهو مايدري هههه
خليفه:اقول الي سمعتيه
نوره:لا يا خليفه ليش اتقول جذيه هذا حرااام
خليفه:هذا ماكان اتفاقنا من البدايه
نوره:وانا شو ذنبيه انته الي جبرتنيه
صرخ خليفه:انا ما جبرتج...انتي سحرتينيه خليتينيه امشي وراج وانا مش حااااس بنفسيه
نوره وهيه تهز راسها مش مصدقه الي تسمعه
خليفه:انا ماتزوجتج ويبتج اهنيه الاعشان عيال اختج وعشان اسوي فيج خير والمج
نوره:وانا يا خليفه ماكانت نيتيه غير جذيه
خليفه:جذااااابه انتي جذااااابه انتي استقليتينيه مافي وحده في الدنيا بتضحي التضحيه الي تسوينها وتوافق على انها تخدم عيال اختها وتم متزوجه في الظل
خدعتينيه بقناعج الوهمي اخفيتي عيوبج واظهرتي اليه حسناتج ولا بتقولين اليه ليش لابسه النقاب واحنا متزوجين
نوره:انا انا مافيه عيييوب اخفيها انا سويت جذيه عشانك حددت اليه علاقتيه بك وانا والله مالبست النقاب الاعشان امنع الي صااار بس صار الي صاااار وانته مارضيت عقب اعقه
خليفه:جذب هذا كله جذب....وخداع على منووووه تبين تضحكين قالته اليه اميره من البدايه قالت انج بتفرين اليه راسيه
وبتستدرجيييينيه لين اتحصلين مبتغااااج ولا كل الي قلتيه مايدخل العقل
شفتينيه صيده سهله اتساهلت معاااج وقلتي خلينيه العب عليه مدام انيه بعيش معاه في بيت واحد وقريب امنه خلينيه اخبل فيييه وانسيه انه خاطب عمري ما شفت انا حد
ايفضل راحة غيره على راحته الام الي اهيه ام ماسوت الي تسوينه انتي باليهاااال وغير هذا ذبحتينيه بصوتج وعرفتي تستخدمين احسن شي فيييج عشان تجذبينيه لج بدون ماتعبين نفسج وتخلينيه اعرف انا مع منوووو اتعامل....تميتي لابسه هالنقااااب
الي ولا مره قدرت احصلج بدونه متمسكه فيه كانج تدرييين انج ان عقيتيه اختربت كل مخططاتج
نوره ودموعها مغرقه نقابها "ابشرو يا جماعه الصمغ قرب يفج"ّ:لاااا يا خليفه والله ماكان قصدي هذااااا...انا مالبسته الاعلشاااانك
خليفه:جذاااابه
قرب منها خليفه وسحب نقاااابها بقو ومعاه انسحبت الشيله الي غطت ويهها وشعرها معاه وكانت سحبته قويه خلتها تفقد توازنها واطيح بالقو على الارض
مسك خليفه النقاب وفره بعييييد
خليفه ونظره عليها وهيه طايحه على الارض:خلااااص هذا انا ماريييد اشوووفه...خلينيه اعرف اتعامل مع منووووه وحملج هذا لازم اتسقطينه تفهمييين كلاميه اهو الي يمشي
تبين اهلا وسهلا ماتبين انا بطلقج وبحطج في شقه وبحط معاج خدامات اطالعج لاكن هذا البيبي لاااازم ينزل
كانت نوره ترتجف على الارض وهيه حاطه يدها على بطنها الي بدا يعورها من الطيحه
نوره:خلاااص يا خليفه خلاااااص ايكفي انا ما اقدر استحمل اكثر من جذيه بس ارجووووك لا تبعدنيه عن اليهاااااال
مستعده ابتعد عنك ولا اتعرض لطريقك بس لاتبعدنيه عنهم اللـــــــــــــــه يخلييييك والبيبي اذا ماتباااه حتى انا بعد ما اباااه بس لا تبعدنيه عنهم
خليفه بنظرة احتقار ايطالعه:هييييه ابدي ابدي اسلحتج الثانيه خلااااص شفتي ان الحق ظهر صيييحي واترجييينيه
كله في سبيل انج اتمين مع اليهاااال
التفت عنها وطلع لفوق وهو ينتفض من الغيظ والقهر شوووو هذا الي يصيييرله لييييش ماسمع كلااام اميره من البدايه يوم نبهته
الحييين صااار الي ما يحمد عقباااه
تم تحت المااااي يحاول يهدي نفسه وعقبها طلع ومن التعب عق عمره وراح في ساااابع نوووومه من امس مارقد وهو منهد حييييله
ساعتين رقدهن وساعه احلامه ازعجته وهو ايشوف اميره منهاره وتقوله يا خااااين وصورة الحرمه الي محروق ويهها كل شوي هجمت عليه وهيه تضحك
قام وبدل ثيابه ونزل بعد ماياه اتصال من بدر انه ايييه المستشفي لاكنه يوم نزل اتفاجئ بالخدامه الي قاعده اتنضف الدم الي مغرق الدنيا
نزل بسرعه:شوووووهذا؟؟؟؟
الخدامه:سيييير مدام تعبااانه زيااااده في دم هو ومينا ايروح هوسبتل
قعد خليفه في نصف السلم مش قاااادر يوقف وعيونه اتشووووف كل هالدم:انا شوووو سويييت؟؟
هزت الخدامه راسها وهيه تنظف:شوووف هذا بيبي هو روووح مسكيييين ماماه زياااده تعباااان
وجن هالخدامه ضربته بسجين في صدره هالبيبي ولده اهوه ضناااه
خليفه وبعده قاعد ايلوم نفسه:انا عقيتبه ؟؟؟!!!!انا اول ضنا اليه اسويبه جذيييه؟؟؟!!!ّ
وقف بسرعه:لاحول ولا قوة الا بالله
ومشى بخطوات سريعه ايريد يطلع
خليفه:ويييين راحو اي مستشفي
اتصل خليفه على الدريول الي قاله انه وداها مستشفي الكورنيش وعلى طووول راحلها اهنااااك
لاكن الصدمه كانت عند باب الغرفه الي قالوله ان نوره فيها
خليفه:امييييره؟؟؟؟
اميره وعيونها متنفخه من الصياح:انا يا خليفه تضحك عليه انا اتخوننيه معاها وتقوليه اباااج
خليفه اسود ويهه ومسكها ودخلها الغرفه وتم معاها واقف في الممر الي تابع للغرفه
خليفه:اميييره اسمعييينيه غلطه والله غلطه ونااادم عليهااا
اميره:نسيتنيه يا خليفه انا ماقلت لك؟؟؟ما قلتلك انها بتاخذك منيه؟؟؟نسيت كم سنه واحنا مخطوبين لبعض
خليفه وهو يحاول يتقرب منها ويهديها وهيه كاسرهخاطره:اميره اسمعينيه خلينيه افهمج السلفه
اميره بصراااخ:مارييييد اسمع شي انته جذاااااب انته خنتنيه انا ما احبك جذااااااااب
خليفه مسكها من اكتافها:امييييره الله يخلييييج سامحينيه والله قصبا عنيه ...انتي قلتيها من البدايه انه بتستدرجنيه الها والله يا اميره انيه ماحسييييت بنفسيه
نوره كانت في الغرفه وقاعده في نصف السرير حطت يدها على ثمها تمنع شهقتها حالتها حااااله توها قايمه من بعد الغسيل وتفاجئت باميره الي دخلت عليها مثل الارضيه وتمت اتسبها وتلعن خيرها طبعا اميره بعد ماطلعت انوره مع الخدامه المستشفي
دخلت البيت رايحه زياره وتفاجئت بالدم جدام عينها ولحقت نوره المستشفي عشان تتاكد
خليفه:ارجوووووج يا اميره انا مستعد اسوي الي تبينه تبينيه اطلقها بطلقها الي تبينه انا حاضر له
اميره:كيف تبانه اسامحك على خيانتك
تم خليفه يترجاها لين خلاااص فقد السيطره على نفسه وقام ايصارخ:خلاااص يا اميره ارحمونيه عاااده انا من منووووه بحصلها منج ولامنها ولا من زاااايد الي طايح في المستشفي ذبحتوووونيه
ماتبين ترضييين كييييفج هذا كله منج انتي الي حديتينيه عليها من كم سنه وانا اترجا واترجا وابدا مافي فاااايده اتلومينيه الحين عقب ماضحكت عليه هذي وعيشتنيه في حياه مستقره...يعني شو تبونيه اسوي
وقفت اميره بسرعه واندفعت ناحيته وحوطته بايديها
اميره:خلييييفه انا اريييدك اريدك وخايفه تتركنيه عشااانها ...ارجوووك خليفه انا مستعده نملج اليوم وايي اعيش عندك بدون عرس واي خرابيط بس لااااتتركنيه عشاااانها
اميره مانسه اللقعه عقب ما شاااافت نوره وماتوقعت ان خليفه بيترجااااها ترضى عليه واول ما جلب عليها وبدا يلومها
قامت عشان تربح اخر ورقه الها مع خليفه
تمت اتصيييح في حضنه
اميره:طلعنيه برا عنها طلعنيه برااااا ماريد اشووووفها اذا كنت اتحبنيه طلقهاااااا
لف خليفه ايديه حولين اميره وطلع معاها برا راجعبها لبيتها وهو يوعدها انه يلاقي حل للمشكله الي هم فيها
اميره:طلقها يا خليفه طلقها
خليفه:واليهاااال يا اميره
اميره:انا بسدهم انا مستعده ايي اليوم واعيش عندكم اذا ملجنا وبسدهم
خليفه:ما اقدر يا اميره الحين انا بسافر مع زااايد عقب كم يوووم وما اقدر اخليج مع اليهال بروحكم خليها عندهم لين ارجع وعقب بنحل الموضووووع
نزلها وهو رايح للمستشفي لزايد اتصلت عليه الخدامه الي عند نوره
خليفه:ايوووا مينا علووومج
مينا:باباااه ماما نوره زياااده تعبااان
غمض عيونه وهو يتخيل ان كل هذا تمثيل
خليفه:انزييين شو تبينيه اسوي تراكم في المستشفي
الخدامه:زييين باباه بس هدا دكتوره يقول لازم جيييب جواز مال هو مشان سوي ترتيبات مال هو عشان نوووم
خليفه:ماعليه ماعليه بيييبه
وعلى طووول اتوجه لمستشفي الكورنيش
كانت نوره قاعده وشكل عيونها وقف منها الدمع وشعرها مهدووود وويهها صاااافي من اي شي بيااااض رباني وجماااال يسحر كل عين اتشوفه
كل شي فيها يسحر ويبهر نعوووومه ماكنها انوجدت الا الها الخشم والعين ياويييلك ياخليفه كانت حانتنك وماتباااك تتوهق معاها عشانك خاطب
ماعندها شك انك بتنبهر ابها من اول يوووم يعني غلطت يوم حاولت تمنع شي صار غصبا عنها عقب
تنهدت نووره وهيه اكثر شي خايفه من موضووووع طلاقها وابتعاااادها عن اليهااااال اليوم نوره بتفتح النت وبتقرا كل قوانييين الرابطه عشاااان اتادب لحمير الي كانو ايصارخون قبل اشوي عند بابها اميييره كرهتها ومانست كم مره كانت تتصل الها وتتحلفلها
ماتتعرض لطريق خليفه والي سوته اليوووم يكفي عن كل شي كلاااام مثل السم جرعتها ايااااه
دخل خليفه الي كان شكله على عيله وهو يهز الجواز في يده ويظرببه في الهوا وطاحت عينه عليها وهو واقف في نصف الغرفه

البارقة 2008
04-23-2010, 07:40 PM
"نــــــــــــــــــــــــور"
الجزء الثامن عشر
اول ما دخل خليفه الي كان شكله داخل على عيله وهو يحرك الجواز في يده بقو وقف متنح بالي قاعده جدامه اول شي فكر انه مغلط
واول مافكر يلتفت يطلع طاح نظره على الخدامه الي قاعده عدال السرير على الكرسي وهيه تتحرك واقفه فتح عيونه اكثر وثبتهن على نوره الي انبهر ابها ومش مصدق بعيونه الي يشوفه تم واقف بس عيونه اهيه الي تتعمق اكثر واكثر في هالمخلوقه الي جدامه وكانها مخلوقه يايه من عاااالم ثاني حتى يده الي
ماسكه الجواز جمدت من هول ماشاااف
رفعت نوره عيونها وحطتها في عيونه كانها اتقول طالعنيه يا خليفه وقلليه وينها عيوبيه الي اخفيتها
وضحكت عليك عقب...طلعلي عيييب واحد يكون لك عذر على كل الي قلته واتهمتنيه فيه ....ماقدرت تستحمل نظرته المنصدمه ونزلت نظرها تحت تحاول قد ماتقدر تمنع دموعها عن لا تنزل مافيها ايقول بعد دموع تمثيل ان كنت ما اعرف للتمثيل قبل اليوم انا بمثل جدامك
على انيه انسانه قويه ماهمنيه كل الي صااار
خليفه بعده واقف ايحاول يستوعب اكثر ...هل هذي هيه فعلا نوووره؟؟......نوره الي كانت عايشه معايه؟؟؟خالة لعيااااال اهيه هذي؟؟؟
معقووووووووله؟؟؟؟بس هذي مافيها حرق ....ومش قبيحه .....ولا وحده عمرها كبيييير....هل هيه صدق نووووره
انا معقوووووله كنت طول الفتره الي فااااتت كنت مع هالانسااااانه؟؟؟؟
وبصعووووبه قدر يكسر نظرة عينه لتحت ويرجع ايطالعها وهو يتذكر كل التهم الي اتهمها ابها والهجوم الي شنه عليها الصبح
كانت كلها شكوووووك اوهااااااام اهيه ماضحكت عليه ولا حاولت اتجرجره وراها ومليووووون بالميه ماسحرته اهو الي انسحر بروحه..............اتذكر
كلامها بانها لبست النقاب عشان تمنع شي صار غصبا عنها وبلفعل اهيه حاولت وماقصرت بس اهوه الي كانت مشاعره ميننتنه كل شي فيها يننه عيل وييييين لو شافها من اول يوم اكييييد انه بتضيييع علومه كلها
حقيييييييير اقسم بالله انيه حقييييير....معقووووله انا الي سويييته والي قلته الهاا...رفع نظره الها مره ثانيه
هذي كم عمرها؟؟ حتى الجواز ما فكرت مره افتحه واشوف شو فيه
وعلى طول فتح الجواز الي بين ايديه عشااان ينصدم بصورتها وعمرها
عشرين سنه يانووووره عمرج؟؟؟عشرييين سنه وانا اتوهم ان عمرج فووووق على تصرفاااتج واسلوووبج ومعاملتج لليهااااال عشرييييين سنه
شوووو هذا الي يصييييير انا ويييين عقليه من زمااااااان
دخلت الدكتوره واتوجهت لنوره الي بدا ويهها يحمر وهيه تشوف انفعالات ويه خليفه المنصدم منها وتجليبه للجواز في يده خليفه حس انه ما يقدر يتكلم ولا ينبس باي كلمه
والي ذبحه اكثر يوم قالت الدكتوره الها معاوضه وانها بعدها صغيره والله بيعوضها وانها لوكانت منتبه لنفسها جان ماخسرت البيبي وماااااااااات يوم قالت نوره
نوره:لاتذبحينيه يادكتوره اكثر خلاااص راح
وانفجرت اتصييييح
خليفه حس انه مايقدر يسحب نفسه وهو يتذكر سحبه للنقاب الصبح بكل عنف وهو يستحقرها حاااول يسحب نفسه لاكنه ما قدر التفت عنهن وطلع
""خاااارج نطاااق التغطيه وهو طااالع اصطدم بممرضه حلوووووووووه وعشان ياخذ نفس حبسها واهيه يايه في طريقه
بينه وبين الجدار عشان يسحب النفس اهيه عااااده ولعت من المستحى وهيه قريبه من حضنه وريحة عطره تارسه راسها""
الممرضه:سلاماااااات ياباااشه
طالعها خليفه الي كان وااايد قريب منها ورفع ايديه عن الجدار عشان المسكينه تقدر تتحرر بعد ما شاااف ويهها المحمر
الدكتوره من داخل:يا ممرضه روريينا انتي فييين
الممرضه رورينا:انا هوون يا دكتووره جايه جايه
ههههههههه هذا المقطع خاص لحبيبتنا رورينا اهيه طالبه لقطه خاصه الها مع خليفه ان شالله انبسطتي يارورينا
ركب خليفه سيارته وابدا مش عااارف وين الوجهه لين ما وقف السياره عند الكاسر ونزل...وكان الله في عووونه

.................................................. ...........
دخل فهد للمطبخ الخارجي وحصل اليازي اهناك
فهد:انتي شو تسوييين اهنيه
اليازي بدون نفس:عمتيه مطرشتنيه اييب ملاااس كبير
فهد:وماشي خدامات في البيت؟
اليازي بعد ما سحبت نفس:مشغوووولاااات
قرب فهد منها وعيونه على قذلتها الي كانت طالعه
فهد:وهاذي مره دووووم طالعه عند الي يسوا والي مايسوا
اليازي:عااااادي
فهد بغيض:منو قاااال انه عااادي انتي ماتعرفين شي اسمه حرااام
اليازي:يووووووه انا عاده مش متعوده كييييفيه
فهد:لا مش على كيفج...سيري صيعي بعد برا وقولي على كيفيه
اليازي:اسمع عاده انا ادريبك انته تبا اتواقع وبس
واول ماالتفتت مسكها ولفها صوبه
فهد:احترمي نفسج واسمعينيه لين اخلص كلاااميه تفهمييين
اليازي:وان ما فهمت شو بتسوي؟
رفع يده وقبل لا يضربها وقفت يده
فهد:انقلعي عن ويههيه انقلعـــــــــــــــــــــي
تمت اليازي عيونها على يده المرفوعه والتفتت عنه وركضت داخل
فهد:الصبر يارب...انا الحين ما ابصم بانفصال شخصيتها الا ابصم انها متمرده ويبالها تادييب من اول ويدييد
.................................................. .......

على المسا وعقب ما ضاقت الدنيا على خليفه راح المستشفي عند زايد وعرف من بدر ان السفر اتقرر عقب اربعة ايااام
طلب من نور اتروح معاه البيت تقعد عند اليهال لين ماتطلع نوره
فهمت نور من تلطيشات كلامه الي صار لنوره وتذكرت ان نوره قالتلها ان علاقتهم على ورق بس ما حبت تتكلم مع خليفه وتستفسر اكثر
في البيت كان خليفه قاعد على الكراسي الي تحت وسرحاااان وعيونه على نهاية السلم يتكرر له الي صار كل شوي ذابحنه الندم لانه ظلمها
نزلت نور من فوق ومشت رايحه صوبه حزنها شكله وقعدت عداله
نور:عمااااه ارى انك متعب كثيرا
التفت الها وشكل عيونه اتريد تنزل الدمع لاكن ماشي دموع
خليفه:تعبااان يانور والله انيه تعبااااان
حطت نور مخده صغيره على ريلها واشارت له يرقد عليها وماصدق خبر حط راسه وهو يسحب نفسه بصعوبه
تمت نور تمسح على راسه وهيه تقرا بعض الايات في سرها لين ماغمض خليفه ورقد...فكرت انه حزين على البيبي...ماتدري انه حزين لانه هو سبب فقدان البيبي
سحبت نور ريلها من تحت المخده وبندت الليتات ويابت لحاف لحفته وراحت فوق عند اليهال
من غبشه كان خليفه في المستشفي عند نوره دخل بشوييييش وسحب واحد من الكراسي وحطه مجابلنها وهيه راااقده وكانت الابجوره شغاله من قبل
رفعت الخدامه راسها وقاللها اوصصص ردي ارقدي
التفت لنوره ملااااك راقد شفت يالثووور هالملااك كانت راقده في حضنك في يوم وانته ماتدري
كل هالبراءه كانت ملكيه وانا مضيع مش عااارف شو فيه كانت تروينيه وانا احس بالعطش اكثر واكثر وصدق الشاعر يوم قال تاخذيني للبحر وترديني عطشان
والحين شو بتسوي يا خليفه بتطلب منها اتسااامحك عيييييب والله عيب عليك ترفع نظرك فيها اصلا
ومن الهم الي كابت على صدره رفع راسه للسقف وغفت عينه واول مافتحت نوره عيونها اتفاجئت به واعتدلت بسرعه
نزلت من السرير وراحت للحمام وتعمدت انها تصفق بالباب قو انتبه لحضتها خليفه وقام وقف وتم يتلفت في الغرفه وعقب طلع من الغرفه
استانست نوره يوم ردت البيت على الضحى ان نور جدامها
نور:حمدالله على سلااامتك
نوره:نوووور فديييتج انتي كنتي عند اليهال والله كنت احاتيهم وبدت دموع نوره تنزل
اقتربت منها نور وحضنتها
نور:طهورا ان شاالله والله سوف يعوض عليكم
مسحت نوره دموعها
نور:هيا اعطني يدك ارا انك متعبه كثيرا
نوره:لا الحمدلله اليوم انا احسن
نور:الحمد لله
نوره:فيها خيره ان شالله فطامي بعده صغيره وماباها اتغار من البيبي
نور:ارى ان الامور قد تحسنت بينك وبين عماااه
ابتسمت نوره ونزلت راسها تحت يعني شو بتقول؟؟
نور:هل تريديني ان اساعدك على الصعود الى اعلى؟؟
نوره:لا لا انا بخلي الخادمه تنزل لي اغراضي تحت سوف ابقى في قسم الضيوف ذالك خيرا لي
نور:وعمااه؟
نوره بتوتر:عاد هو كيفه
نور:لا اعتقد بان عمي سوف يتركك وحيده بالاسفل
سحبت نوره نفس مرتعش والتفتت للخدامه:ويييين فطامي تولهت عليها سيري هاتيها واول مايابتها حضنتها نوره ورجعت اتصيييح
نور:لما البكا ياعزيزتي؟
نوره:كنت شاله همهن واللــــــــــــــــــه ماتدرين شكثره البارحه تعبت وانا افكر فيهم....اااااااه نور المسؤليه واااااايد كاسره ظهريه وووااااااايد انا افكر فيهم
خص البنااات هذيلا همهن غيييير اخاف يتعرضن لاعتدا ولاشي ايضرهن
نور وهيه تقرب وتقعد عدال نوره الي تمت اتصيييح:اووووه نوره ذلك الشيطااان يصور لكي امورا مشينه
نوره:يانور الدنيا الحين مش مثل اول كل شي تغير والواحد لااازم ايخاااف غصبا عنه
نور:لاتخشي شيا انتي تعيشين معهم في منزل منعزل وهم تحت انظارك الخوف على الابنا الذين يعيشون في تلك البيوت المتقاربه والتي يكون الابنا فيها في الداخل والخارج لا احد يعلم عنهم شيا حفضهم الله جميعا
نوره:اميين بس بعد اتم احاتيهن...لو يصير واروح عنهم مثل البارحه كيف برتاح
نور:عماااه هنا وسوف يراهم لقد مرعلي وطلب مني الحضور لرعايتهم هو ايضا يخشى عليهم
نوره:ادري انه مش مقصر بس بعد ايتم قلبيه حارقنيه عليهم
نور:اين انت من رعاية الله؟
نوره:والنعم بالله بس الله ماقال همل وافتقد
نور:اطلبي العون عزيزتي دائما من الله اسمعي سوف اقول لك دعا وهو من الادعيه التي اقولها دائما في اذكاري الصباحيه والمسائيه وهذا الدعا
عظيم جدا يحفض لك كل ماتملكين من مال ونفس وابناء ...ردديه كل يوم واجعلي ثقتك في الله الى جانب عنايتك بهم...اتفقنا
نوره:يالييييت وينه هاتيييه والله لا اداوم عليه ليل ونهار ماشي اعظم من رعاية الله وانا محتاجتنها حييييييل محتاجتنها
نور:حسنا سوف اذهب واحضر قلم وورقه لاكتبه لك
قامت نور ويابت القلم والورقه وتمت تكتب الدعا عدال نوره
نور:ها هو انتهيت من كتابته سوف اقراءه لك...وهو دعا انس بن مالك قال ان رسول الله قد علمه اياها يدعو بها كل صباح ومساء
)بسم الله على نفسي وديني,بسم الله على اهلي ومالي وولدي،بسم الله على كل ما اعطاني ربي،الله،الله،الله ربي لا اشرك به شيئا،الله اكبر،الله اكبر،الله اكبر واعز واجل مما اخاف واحذر
اللهم اني اعوذ بك من شر نفسي ومن كل شيطان مريد ومن شر كل جبار عنيد،
فان تولو فقل حسبي الله لا اله الا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم،عز جارك وجل ثناؤك ولا اله غيرك.امنت بالله العلي العظيم وحده وكفرت بالجبت والطاغوت واعتصمت بالعروة الوثقى لا انفصام لها والله سميع عليم،حسبي الله وكفى ،سمع الله من دعا، ليس وراء الله مرمى(
ثلاث مرات صباحا ومساء
نوره:مشكوره فديتج وجزاج الله كل خيير

.................................................. ......
كلم خليفه الدريول وقاله انه كان راجع بنوره والخدامه البيت
خليفه:رجعت ليش ما سوليه تيلفون؟؟
سكر عنه واتوجه على طووول للبيت مايعرف شو فيه لاكن اتصال اميره فاجئه ورجعه للواقع
اميره بدلع زااايد:وييينك حبيبي؟
بلع غصه يته غصبا عنه:موجووود راجع من عند زااايد
اميره:ووين رايح؟
خليفه:البيت
اميره:واخبارها مسودة الويه؟
غمض عيونه يحاول يكبت غيضه
اميره:خليييفه؟
خليفه:معاااج
اميره:شبلاااك؟
خليفه:اميره ليش قلتيليه من قبل ان نوره محروق ويهها؟
ارتبكت اميره:ا ا انا قلت ؟!!!ّ
فتح عيونه خليفه وتداركت اهيه الوضع
اميره:انا انا سالتها انيه اريد اشوف ويهها وقالت ما اقدر قلتلها ليييش قالت عنديه اسبابيه الخاصه عاده انا قلت يمكن ويهها محروق وسالتها وقالت هييه هيه جذبت عليه
انا شو خصنيه...حليليه حطت في بطني بطيخه صيفي على قولت اخوانا المصريين وياغافل لك الله
استوت علوووم وانا مادري...وانته ياي عقب ما لعبت لعوبك معاها ليش قلتلك محروقه الله يسااامحك اهي اهي
هز راسه خليفه:اميييييره انا ما اواقعج الحين انا بس استفسر
اميره:وليييش تتحسبني بتبلا عليها اصلا من حقيه ادافع عنك باي طريقه..لاكن انا مسكييينه ذنبيه الوحيد انيه احبك وعشانك مسامحتنك على الي سويته
خليفه:خلاص انزين يا اميره خلينا انسكر هالموضووووع
اميره:مابتمر علينا؟
خليفه:لا ما اقدر ورايه سفر واريد اجهز له
اميره:انزين اشويه حبيبي بطعمك الكيكه الي مسويتنها
خليفه:اميييره
اميره:خلوووفي حرااام والله عشانك مسويتنها وانته تدري مداني ادخل المطبخ
خليفه:انزين انزين بمر
اميره:يووووه فديت قلبك
من متى يا اميره تتفدينيه ولا تهتمين فيه لاكن شونسوي حريييم
عاده اميره كانت مدخنه المكان ومرتبه كل شي وميك اب فووووول الموووووت ذبحتها نوووره يوم شافتها
موزه مستغربه من اهتماام اميره الزايد باستقبال خليفه
موزه:اميييره انتو بعدكم ما ملجتو عيل وين لو تملجون بتدخنين الغرفه اظنيه
اميره بعصبيه:انقلعي عن ويهيه انتي..انا مش نااااقصه الا لسانج هذاابروحيه لايعه جبديه من كل الي اسويه
موزه:محد غصبج والله اقلعي الريال في حاااله
اميره:لااااا عشان تاخذه جاهز مجهز فارقت ويهها الخااايس
ضحكت موزه:هههههه عقب المدح الي قلتيه البارحه لاميه وانتي مقهوووره ما اظن حليييلك يا خليفه عندك القمر
والعن خيرك يوم استانست به شويه...الله يعينك على الي بيييك والله راحمتنه هالريال وانا اقول ان
الله عوضه
اميره:يعلج المرض قوووولي اميييين انقلعي انقلعي اشووووف
موزه:انزين ياماما خفي من هالمكياااج تراج اتفلخين مصدقه عمرج انتي مع ويه هالارجووووز
مسكت حينها اميره الجره الصغيره وحذفت ابها موزه الي شردت وهيه تضحك وتمت اميره تصاااارخ وتصاااارخ ويتها امها تركض
ام اميره:بسم الله عليج يابنيتيه شبلااااااج؟
اميره:الكلبه الحقيييره موييييز اتقول انها احلى منيه وان خليفه خلاااص مايريدنيه
لوت ام اميره عليها وتمت اتهديها وزاد صياح اميره وهيه تسمع صوت خليفه ورا امها يسال شو صاير؟
محد رد عليه وتمت اميره اتصيييح واتصيييح التفتت ام اميره
ام اميره:هذا حالها يا ولديه طول اليوم اتقول انك خلاااص ماتباااها
خليفه:لاحول ولا قوة الا بالله امييييره انا قلت جذيه؟
اميره:انته غاصب نفسك عليه انا ادري
خليفه:حرام عليج عاااده لو كنت ما اباااج جان قلت من زمان ما اباااج
اميره:اوعدنيه انك اول ماترجع من السفر نملج على طوووول ولا ليش عقب السفر اليووووم خليفه الله يخليك ان كنت اتحبنيه خلنا اليووووم نملج
رفع خليفه نظره لخالته وشاف دموعها
خليفه:خاااالتيه انتو ليش مهولين بالموضوووع شو تغير انا قلتلج يا اميره ان الي صااار مابيتكرر
اميره:ما اقدر اصدقك كنت جذيه اتقول
خليفه وهو يوقف:خلاااص انزين لج الي تبينه بييب المليج الليله وبخليه يملج
وقفت اميره وضحكت:صدق خليفه اميه سمعتي شو قااال قال بنملج اتصلي على ابويه وقوليله
راحت عقب اميره وضبطت مكياجها وتم خليفه مع خااالته وارتاح يوم شافها مستانسه مخه ظاااارب خلااااص ايحس انه يظلم كل من حوله
بعد ما رجع خليفه للبيت شاف الخدامه اتنزل الاغراض من فوووق
خليفه:حق منوووه هذاا؟
الخدامه:ماما نوره يقول يريد يجلس تحت...اولاد بعد كلش ايريد ينزل
خليفه:نووور موجوده؟
الخدامه:موجووود
طلعت نور من قسم الضيوف الي تحت:عمااااه لقد اتيييت هيا اقترب سوف نريك مقرك الجديييد
خليفه منصدم:شوووه؟؟
نوروهيه توقف وراه ادزه ناحية قسم الضيوف:هيا زوجتك لا تستطيع ان تصعد الى الاعلى
وقد قررت ان تنتقل الى تحت والشعب كله يريد ذالك ولا بد انك تريد ذالك ايضا
خليفه:لحضه انزين صبري
نور وادزه اكثر:هيا هيا
يااااذي لوهقه
دفعته لين الغرفه وتفاجئت نوره به داخل ونور وراه ادزه
نور:ها هو العريس قد احضرنااااه عمااااه يقول ايضا هو لايستطيع ان يبقى في الاعلى لوحده
تلاقت نظرات نوره بنظرات خليفه وتداركت الموقف اهيه بابتسااامه عاده تعالو دورو قلب خليفه الي غاااب لثواني ورجع ايدق بقو وش هالابتساااااامه الي تذبح وتصرع انتو تدرووون انه ايموووت من مسكه اليد والخصر ويييين عاده الحييين مع هالابتسااااامه
نوره وبعدها ابتسامتها على شفايفها:حياااك واشااارت بيدها ايي قريب منها
دزته نورالي درت بسالفتهم كلها وسوت عمرها مش فاهمه شي
ارتبك خليفه وهو يحس انه رايح لوحده اول مره ايشوفها وماقد تعامل معاها
نوره بصوتها العذااااب على قولته:حيااااك حبيبي
جانه غاب امساااعه الحين وقف
قعد على طرف السرير وعيونه مش قااادر يرفعهن عليها من كل هالقرب
نوره وهيه تمد يدها لخده:خليفه شبلاااك شكلك تعبااان فطرت اليوووم
التفت الها وعيونه تحاول تستوعبها وتقولها حرااام عليج يانوره ليش اتسويبيه جذيه.؟؟؟...ليش اسويلك جذيه
ما انته ياما عذبتنيه بلمسااااتك ونظراااتك لين خليتنيه اجرجرك على قولتك
نور التفتت للجهه الثانيه مبتسمه وما حبت تطلع عشان المسرحيه ماتنتهي
نوره وبعدها يدها على خده:اخلي مينا تيبلك فطور؟
خليفه:لا لا الغدا قريب
التفتت الهم نور:سوف اذهب واحضر لك سندويج سوف يعجبك عماااه
طلعت نور وبسرعه نوره نزلت يدها والتفتت عنه
نوره بارتباك:نووور ماتدري بشي وانا مافيه افهمها السالفه اذا تريد اتقوللها كيفك
تم ساكت بعده ايحاول يستوعبها
ودخلت نور وهيه شاله الصنيه التفتت الها نوره ورفعت ايديها تاخذ الصنيه عشان اتحطها على ريولها
نوره:مشكوره يانور تعبناج معانا
نور:لا عليك انا في خدمة عمي هيا عماااه كل لك شطيره انها لذيذه
مسكت نوره واحد من السندويجات وهيه مبتسمه ورفعتها له
نوره:ياله سم باله
اهو الكلام لين الحين ماقدر يتكلمه وييين يبنه ياكل..مسك السندويج وتم ماسكنه ونظره تحت
نور حست بالتوتر الي بينهم وقالت احسن شي اطلع وانا مش فاهمه السالفه اصلا
نور:سوف اذهب لرؤية الاطفال اذا قدمو
وطلعت وعلى طول نوره انسحبت من السرير اتريد اتروح الحمام ونظرات خليفه تتبعها لاكنها يوم وقفت وخطت كم خطوه حس خليفه انها بتفقد توازنها وبسرعه اتداركها ومسكها قبل لا اطيح التفتت له بسرعه مواجهتنه وابعدت ايديه عنها بعصبيه
نوره:لو تسمح لا تلمسنيه مره ثانيه...ولو اطيح وينكسر راسيه ماعليك منيه
مثل الكف كلامها كان على ويهه تم ايطالعها والتفتت عنه وهيه تتساند على الجدار ودخلت داخل
ما ستحمل ايتم معاها في مكان واحد وطلع ولقى نور في الصاله
نور:ماذا هناك عمااه
خليفه:هااه ماشي خليج انتي عند نوره يمكن تحتاجج انا احس انيه تعبان بروح ارقد فوق شويه
وطلع بدون ما ينتظر منها جواب والله شكله تعباااان ويكسر الخاااطر
نور العصر رجعت لبيت عمها وانصدمت وهيه داخله بصريخ فهد على اليازي الي ماتابت وكانت برا قبل اشوي بحجابها المهمل كانت مي وروضه بعد موجودات
تمت نور اطالعهم واتوجهت لقسم يدتها عشان اطالعا
التفت فهد لليازي:هاااه طالعي الغريبه جيف حجابها حشيييم ومتستره حتى ويهها ماقد طلعته
اليازي:واللــــــــــــه هذن خواتك بويوههن ليش ماتواقعهن
فهد:لااااااا انتي الكلااام معااااج ضاااايع
خلاها وحصل نور في طريقه ولاحضت انه معصب
نور مخاطبه البنات:ماذا هنااك لماكل هذا الصريخ
اليازي وهيه مقهوره:كل شي انا اسويه غلط وحرام وغيريه ايسوي الي يسويه محد ايقوله حراااام
نور:ايتها اليازي ماذا هنااااك ماهو الحرام الذي تقومين به؟
اليازي:حاشرينيه مع حجابيه ...انا من النوع الي ما اتحجب لازم يعني غصب
نور:ولاكنه امر محرم عزيزتي
اليازي:ياسلااااام العالم كلها حوليه اتسوي وااايد اشيا محرمه شمعنا انا داقين اليه
نور:وهل تريدين ان تهلكي نفسك كما البقيه تريد ان تهلك نفسها
اليازي:انا مش متعوده على لحجاب
نور:وما الذي يمنعك من ذالك؟؟...هل تعلمين بانه عند نزول اية الحجاب كانت النسا في الاسواق تمشي من دون حجاب وعندما علمن بنزول هذه الايه التصقن بالجدار وابين ان يتركن امكنتهن الا من بعد احضار الحجاب لهن
الله لا يامر بشي الاوهو يعلم ان ذالك الامر به منفعه للمرء وامر الله لا يعصى الحجاب امر انزله الله عليك ان تلتزمي به
سكتت اليازي وتمت اطالع تحت رجعت ورفعت راسها وقالت:خالتيه مش متحجبه وبناتها بعد
نور:هو جهل منهن وعليك ان تقدمي لهن النصيحه...الحجاب ستر للمسلمه ويبعد عنها كل الاعين الخبيثه
ان شعر المراءه تاج جمالها وهذا الجمال لايجب ان يطلع عليه الازوجها ومحارمها...عزيزتي اليازي الامر بسيط
اقتربي من الله بحجابك يقربك الله اليه ومن ترك شيا لله عوضه الله بخير منه
بدت دموع اليازي تنزل:بس اهو مايريدنيه اتحجب عشان انه حرااام اهو يتحسبنيه خااااايسه
نور:ما هذا الذي تقولينه ومن تعنييين؟؟
كان حينها فهد واقف في الممر ايريد يسمع نور شو تقول الها
اليااازي:فهــــــــــد فهد يتحسبنيه خااااايسه من البنات الي تغااازل انتي ماشفتي شو سواااابيه في المدرسه والله الحيوانات مايعاملونهن نفس ما عاملنيه
تمت تنحط وتصيييح واطلع كل الي في خاااطرها
اليازي:اتخيلي يا نووور مسكنيه جدام المدرسااات والبنات مثل الحيواااانه وتم يسحبنيه بدون عباااه وكل ما تخرطفت وانا انسحب ما اهتم وتم يسحبنيه
تخيلي من البوابه الداخليه لين البوابه الخارجيه وانا ما امشي على ريوليه كان يسحبنيه وفي السياره كل شوي التفت اليه وكفنيه على ويهيه وماشفتي شو سوابيه اهنيه داسنيه بريوله حيوانه انا عنده بس لانه شك فيه وظن ظن السوووء
انا في حيااااتيه وقسما بالله رغم الحياه الي عايشينها في بيت خالتيه لفري عمريه ما فكرت اغلط ولا اتعرف على حد دوم البنات ايحاولن معايه لاكنيه اعرف ان هذا غلط ويجر لاشيا غلط كبيره
والله يانووور انيه في عمريه ما رفعت عينيه في ريال غريب ولا اسمح لحد ايكلمنيه ايي هذا اخرتها يسحبنيه من المدرسه كانيه مسويه بلوه
والله اكره اكره وخله ايشك من اليوووم لين باجر فيه اريده ينحرق اكثر
غمض فهد عيونه متلوم واهو يسمعها
نور وهيه تلوي عليها:غااااااليتي انه سوء ظن وهو من عمل الشيطان لا تدعي له مجاااال بان يفسد عليك حياااتك
الفهد يحبك ويخشى عليك فانتي ابنة عمه
اليازي:لاااا هو ايخاااف على سمعته ولا انا محد مفتكر فيه
نور:هيا عزيزتي استعيذي من الشيطان واتركي ما مضى يذهب واسالي الله ان يصلح الحال وان ينير لك طريقك...وهذا العناااد لا يفيد بشي هل تريدين ان تبقي على هذا الحااال ابد الاابدين عليك ان تسعي لتصلحي الامووور واستعيني بذالك بالله
اليازي وهيه تمسح دموعها:ان شالله
التفتت عن نور وراحت فوووق
كانن روضه ومي قاعدااات ومتلومات فيها
نور:ماذا هناااك ايضا لما الوجوووم هذا
روضه:الله يرحمنا يانور احس اننا مره مانعرف شي
نور:انتي ايضا ياروضه لا يعجبني حجابك
روضه منصدمه:ليييش انا ما اطلع شعريه؟
نور:ولاكن حجابج قصير جدا ومعالم صدرك واكتافك بارزه
روضه:انزين انا ضعيفه
نور:تبقي ملفته للنظر انك عندما تلتفتين وتمشييين معالم جسدك كلها تكون واضحه فلو تستطيعين ان تبدلي هذا الحجاب باخر طويل يستر اكتافك وصدرك يكون من المستحسن
روضه:انا ما اطلع برا جذيه ومحد محرم عليه في البيت
نور:لقد رايتك كذا مره وابن عمي زيد جالس وانتي بهذا الحااال
روضه:شدرانيه بس انا ما احب الشيله الطويله
نور:الامر عائدا لك ما عليه الا البلااااغ.....واعلمي ان ابليس عند خروجك بهذا الشكل يتمثل لكل من يراك وهو يبرز جميع مفاتنك
روضه:ما عليه بحاااول
نور:افعليها ولن تندمي

.................................................. ...............
العصر كان خليفه قاعد مع اليهال يوم طلعت نوره وهيه لابسه كندوره برتقاليه مورده مع شيله بنفس اللون
الخدامه كانت ماره وركضت لنوره:ماما انتي تعبانه ليش يطلع برا
نوره بابتساامه:لا ماعليه انا بخييير
التفتت نوره لفطامي الي ركضت الها وطلبت انها اتشلها
خليفه وعيونه عليها ايحس ان هذي الانسانه اول مره ايشوفها ومايعرف كيف يتعامل معاها حس انه ايريد يمنعها انها اتشل فطامي لاكن السانه بعده مربوط وقدرته على انه يسوي شي منعدمه
شلت نوره فطامي وحست بويع ونزلتها
نوره:فطااامي قديتي ثقيله تعالي معايه برويج شي
كانت تتصرف ولا كانه موجووود التفتت للبنات وشافتهن ايلونن
نوره:ياسلااام لونتن ورقتيه
دانوه:هنوده قالت اليه
قعدت نوره عدالهن
نوره:ااااه هنوده قالتلج عيل انا بلون رسمتج
دانوه:لا لا انا بلونها
نوره:انتي لونتي رسمتيه شوفي هذا اسميه مكتوب عليها ولازم انا الون رسمتج
دانوه:لا لا ما اريد
نوره:انزين بلون كثر ما لونتي في رسمتيه
تم خليفه ايطالعهن ومليوووون غصه في صدره معقوله هذي ملكه وانه بات معاها ليلتييين مش متخيل
قام وطلع ولا حد عبره ولا قاله وييين بتروح راح لاخوه ابو فهد وقاله على سالفة ملجته وراحو عشان يملجون بعد الملجه كانو يباركوله وهو يتغصب الابتسامه ويتسال ليش مش مستاااانس

..............................................
في اليوم الثاني كانت نور في المستشفي وقالها خليفه ان سفرهم بعد ثلاثة ايااام
نور:عماااه اريد رؤيته
خليفه:الدكتور مانع يا نور اهو الحين منتبه ومتضايق من الحال الي هو فيه ...اتخيلي انسان مايقدر يتحرك ومنسدح على ظهره ورقبته محطوط الها مال الرقبه عشان مايتحرك اي حركه اتضره
نور:ولاكنني اريد روئيته عماه انا لا استطيع رؤيته من خلف الزجاج اريد ان اقترب منه واكلمه
خليفه:ماعليه تعالي بحاول اكلم الدكتور
رفض الدكتور وفي اليوم الثاني حاولت نور مع عمها انه يقنع الدكتور ووافق اخيرا
كان سريره مرفوع وااايد فوق عشان ما يقدر ينتبه لحركه اي حد ايمر عداله ويلتفت صوبه والي بيكلمه لازم يوقف عداله ويبان له راسه
وقفت نور وطلت بويهها عليه بعيونه التفت الها وتم ايطالعها بدون اي كلمه مع انه يقدر يتكلم بس بصعوبه
نور:حمدلله على سلااامتك طهور ان شاالله
زايد تم ايطالعها بدون ماترمش عينه
نور:زيد يجب ان نتزوج كي استطيع ان اسافر معك
غمض زااايد عيونه قو ومن بين ضروسه طلع صوته وهو ينادي خليفه
زايد:خ.....خـ.........لــ...يـييييـ...فه التفت الهم خليفه وقرب بسرعه
خليفه:شووووه يا زااايد
زايد:طـ طـــ.....ط....لــعهاااااا بـ....بــــــــــراااااااا ...ولا...بــــ...قووووم وبــــــ....ذبحهااااااا

##
##
##

ودمتم وديمه العطاا

اشراقه الامل
04-25-2010, 09:15 AM
روووووعه مشكوره اختي على مجهودك انا قراءتها قبل 3 شهور في منتدى مكسات ولكن توقفت عند الجزء الرابع وبحثت عنها كثيرا ولم اجدها اتمنى ان تكمليها ولا تتوقفي :061:

انا الورد
04-26-2010, 03:06 AM
كملللللللللللللللللللللللللللللي

ثلج سايح
04-26-2010, 11:23 AM
الروايه رااااااائعه

اشراقه الامل
04-27-2010, 01:29 AM
البارقه 2008 وينك طولتي ممكن تحددي موعد للبارتات اذا بتطولي خبرينا ومشكوره:043:

اشراقه الامل
04-28-2010, 05:14 PM
:042: صرت كل ساعه افتح الانترنت واشيك للاسف مافيه بارت جديد :ب1: وين الناس

بقايا حرف
04-30-2010, 02:58 PM
إشراقة أمل يا بعد قلبي الرواية كاملة في منتديات ليلاس تقدرين تقرينها بدل الانتظار ..

أتمنى أكون أفدتك وادعيلي ياغالية يتم زواجي على خير ..

اشراقه الامل
04-30-2010, 09:21 PM
:090:الله ياربي يوفقك ويجعل نصبيك سنبله خضراء دائما ويكتب لك خير هدا الزواج هكذا دائما امي تدعي لي والله استجاب لها ورزقني زوجا صالحا والحمد لله...................... والله يريح بالك مثل ماريحتيني:076::09:

بقايا حرف
05-01-2010, 10:55 AM
آمييييييييييين..

شكرا لك حبوبه ..

البارقة 2008
05-01-2010, 11:48 PM
"نــــــــــــــــــــــور"

الجزء التاسع عشر

نور:حمدلله على سلااامتك طهور ان شاالله
زايد تم ايطالعها بدون ماترمش عينه
نور:زيد يجب ان نتزوج كي استطيع ان اسافر معك
غمض زااايد عيونه قو ومن بين ضروسه طلع صوته وهو ينادي خليفه
زايد:خ.....خـ.........لــ...يـييييـ...فه التفت الهم خليفه وقرب بسرعه
خليفه:شووووه يا زااايد
زايد:طـ طـــ.....ط....لــعهاااااا بـ....بــــــــــراااااااا ...ولا...بــــ...قووووم وبــــــ....ذبحهااااااا
ابتسم خليفه ولف ناحية نور ومسكها من اكتافها وقادها برا
خليفه:تعالي يا نور
نور:عماااه انتظر يجب عليه ان يسمعني
خليفه:يا نور بعدين اهو الحين ما يستحمل حد يكلمه
نور وهيهاطالع خليفه برا:عماااه يجب ان تقنعه بان يتزوجني اريد السفر معه انا لن ادعه يذهب لوحده اريد الذهاب معه
خليفه بابتسامه:نووور انتي شو تقولين زايد مستحيييل حد يقدر يكلمه في الموضوع هذا انتي لا تشلين همه انا بروح معاه
نور:لا عماااه اريد الذهاب معه لا اريد ان اتركه ...لا اريد ان ابقى وحيده كما انه في حاجتي رجوتك بالله يا عماااه ان تشير عليه بامر زواجنا
بعدها خليفه ابتسامته على شفايفه:ماعليه يا نور بحاول
نور:يجب ان تقنعه عماااه اسالك بالله ان تفعل ذالك
خليفه:ماعليه
تمت نور عقب في الاستراحه التابعه للمستشفي وهيه متوجهه بالدعا ان زايد ما يرفض الطلب
وبعد فتره قرب خليفه من زايد الي كانت نظراته مثيته في السقف
خليفه:اخبااارك يا زااايد؟
زايد: مـ متاااا ا ال السفرررر
خليفه:قريب ان شالله يومين ثلاثه انخلص المعاملااات ويكون كل شي جاااهز
زايد:بـ بدر و ووييين
خليفه:والله بدر قاعد ايراكض بين الشركه والمستشفي وابشرك كرسيك بعده فاضي قدرنا ناخذ مهله بما انك الوحيد المستحق للكرسي مدة شهرين لين تفتك وعقب بيكملون الانتخاباات
زايد رجع اطالع السقف ومارد على خليفه
خليفه:زاايد
التفت له بنظراته
خليفه:سفرتنا يمكن اطول ..وانا وبدر ما بنقصر معااك بنتناوب ان شالله عليك بس بعد يا زاايد انته محتاج لحد قريب منك يعتني بك
زايد:ا الـ الزبببده
خليفه:نوور نوور مصره اتريد اتروح معاااك ومصره انكم تملجون علشان اتم منك قريبه دوووم
زايد:انــــــــــا زااايـ يــــــــد تبااا اانيه ا اخـ اخـذ بـ بنت الباكــباكستااانيييييه
خليفه:لحوووه يا زايد تراها بنت عمك
زايد:تــ تهـــااابيييي مش مش فييي حاااايتتتتهااا
خليفه:فكر يا زااايد فيها وبتشوف انها من مصلحتك
زايد:اا اطل اطلع برااااا وانقلع م ماااارييييد اشوووف و ويييهك
ضحك خليفه:زييين ...هد اعصاابك الحين بطلع
طلع خليفه وهو يضحك ويحمد الله ان زايد بعده حي وماعليه من اسلوبه الزفت المهم انه بعده بينهم
كلم نور وقاللها انه مش راضي
نور وعيونها قريب تدمع:لن اتراجع عما اريد سوف اقنعه مهما كان
خليفه:يا نور اهو الحين تعبان خليه ترااه مش متقبل وضعه
نور بعصبيه:ولاااكنني اريد الذهاب معه
خليفه:انزين شو المشكله انا معاج وانا محرمج بتكونين معايه
نور:لا يا عماااه يجب ان اكون منه قريبه جدا هو في حاجتي انه لا يستطيع الحركه ولا المشي
انا اقرب اليه من اي انسان اخر وهو في حاااجة من يعتني به ...عمااااه انته تفهم ما اعني يجب ان يوافق على طلبي
خليفه:ما عليه خليه اهو يفكر في الموضوع على راحته واكيد انه بيوافق عقب
نور:ارجو ذلك
كثرت المحاولات على زايد في اليوم الثاني عشان يرضى بالزواج من نور وكل ما كلمه حد تم ايصارخ عليه ويطرده من الغرفه حتى بدر الي عجبته الفكره
تم ايكلمه وما استحى امنه في توضيح اشيا واايد بيكون زايد فيها ان تكون حرمه قريبه امنه تعتني فيه ابها
بدر:يا زااايد عناية الحرمه غييير وهذي بنت عمك متبرعه بنفسها اتكون قريبه منك ...واسال مروان يوم كان مسوي الحادث محد قدر يستحمل يتم عنده غير اميه اهيه الوحيده الي ارتاح الها وكان الها بارض في اكله وشربه
وعنايته
زايد وخلااااص وصلت عنده:مش فيييي حااااية ححد ا انقلعوووو ك كلكم
بدر:عيل تبا اتم في عناية الاجنبيات
زايد:اطـــــــــــــــــل لع براااااااااااااااااااااا
في خااااطره ايقوووم ويكفخهم كلهم لاكنه ماااايقدر مربوووووط جسمه كله مايحس فيه لاكن بيبطون بنت الباكستانيه اخذها اتم على هالحااال ولا اكون في حايتها
حتى الجده كان الها دور في اقناااعه هدت عليه وقالتله ان ماخذت نور انا بروح معاااك وانا ما اقهر السفر سكت زايد عنها وتم مغمض عيونه مايريد يغلط في حق يدته
زايد:ا اذاا تـتبااا اتسيييير خـخلوووهاااا اتـ اتسييير بس ما باااخذهاااا
خليفه:اتقول بدون ملجه ماتقدر اترووح
زايد:ان انتوو ما مااا تـ تدرووون لـ ليييش اهيه تبا نيه ا املل املج عا علاااا شااان تــ تورثن تورثنيه اذااا مت
خليفه:لاااا يازايد شو هالكلااام لبنيه نيتها صااافيه
زايد:يـ يدوووه هاذي نييييتهاااا ترااا
الجده:لا يا ولديه محشومه بنت عمك عن هالتفكير لبنيه ما همها غيرك
كانت نور وراهم قاعده على الكرسي وتمت منصدمه من تفكيره
غمض زايد عيونه رافض اي نقاااش معاهم وعقب ما طلعو عنه وقفت نور وتمت تمشي ناحيته ودخل خليفه اشار الها تتركه في حاله لاكنها رفضت وقربت امنه
فتح زايد عيونه وتم ايطالعها
نور:هل تعلم يا بن عمي انني وريثتك الوحيده من غير زواج...هل تعلم بانني لو ادق عنقك الان سوف تؤؤؤل كل املاكك
لي بصفتي قريبتك الوحيده المستحقه لاملاكك
انا لا اريد فلسا واحدا مماتملك وانا على استعداد بان اتنازل عن كل ما استطيع وراثته مقابل ان اتزوجك
زايد:ط ـطــ طلعيييي براااااااااا
نور:انك رجلا متعجرف وتملك من الغرور مالا يملكه احدا سووواك تبا لك ولهذا الكبر الذي تمتلكه
كان مضوق عيونه وهو ايطالعها بغيض ايريد بس يده تمسكها من رقبتها عشان يعرف يسكتها
نور:اسمعني جيدا انا اريد السفر معك وسوف اسافر رضيت ام ابيت ولن اسافر الا وانا زوجتك وبعد ان ينتهي العلاج افعل بي ما تشا تستطيع ان ترسلني من هناك الى دياري لا يهمني الامر
ولاكن اعلم بانك لن توفق في سفرك هذا مالم تتزوجني
زايد:جــــــــــــــب انتي كـ كله مــ منج انااااا ســ سوييييت الـــ حاااادثثث د دعــ دعييييتي عـ علييييه بالخساااااره
والــ والحييين تبييينيه امووووت قـــ قبل لااا اساااااافر
نور بنظرات مستهتره:حـــــــــــــقا
زايد:با برااااا يـــ ياااابنت البااااكستاااانييييه انااااا ما ماااا اتت اتنزل اخذ ب بنتت الباااكستااانيييه
نور :تبا لك انك حقا احمق سليط اللسان لو انقطع لسانك بدل ان تكون طريح الفراش لكان ذالك اهون
زايد:بر براااااااا طـ طلعووووووهاااااااا براااااااااا
دخل الدكتور وتم ايصارخ عليهم لان الضغط ارتفع عنده
نور وهيه طالعه:لا عليك ايها الدكتور هذا حاله منذو ان ولدته امه لا تخشى عليه
زايد وعيونه طايره باتجاهها وهيه طالعه:بــ بذبحهههاااااا
................................................
رجع خليفه البيت وحيله منهد من كثر ما كان واقف مع زايد الي ما وقف صريح
اول ما دخل البيت اتفاجئ باميره قاعده باستقباله وهيه عاقه الشيله ومتمكيجه وكانت صابغه شعرها بلون ذهبي صااارخ مش مناااسب الها
اميره وهيه توقف:خلييييفه اخيرا ييت تعبت من الانتظار
خليفه:اميره
عيونه جالت في المكان وما شاااف حد غيرها
خليفه:انتي من متى اهنيه وليش ما سوييتي اليه تيلفون؟
اميره بدلع:كنت اريد اسويييلك مفاجئه
خليفه:حد لقيتي اهنيه؟
اميره:اممممم شقصدك بحد حد تقصد غير الخدامااات ؟
خليفه:اقصد الخدامات طبعا
اميره:هيييه حصلتهن مع فطامي فديييتها من الصبح وانا الاعبها الا وييين خالتها مش اتقول اهيه اهنيه عشان اطالع عيال اختها اشووف الخدامات الي مهتمات باليهااال؟
خليفه:اميره ممكن ما نتكلم في هالموضوع
اميره:هيييه انته عادي عندك انا انحرق مش مشكله
خليفه:اميره انا عقب يومين بسافر
اميره:بهالسرعه حبيبي؟
خليفه:شو اسوي
دخلت نوره اليايه من برا وهيه شاله دانووه وقف خليفه بسرعه وهيه لابسه العباه والشيله والنقااب
خليفه وهو مفزوووع:شبلاااها؟
نوره:ما شي طاحت في المدرسه ورحت ايبها الحمدلله ريلها ما فيها شي
شل خليفه دانه منها وراح صوب الكراسي وحطها وهو يشوف ريلها الي فيها شويه جروح
خليفه:فديييتج ليش حبيبي تركضين قوي؟
دانوه:البنااات عقونيه
خليفه:ما عليه باجر انا بروح وبشتكي عليهم عند الشرطه
دانوه:لااا خالوه اتقول الله يسامحهم ...ماعليه الله يسامحهم
خليفه وهو يحضنها:فدييييتج الله يسامحهم ويسامح الجميع
نوره وهيه تقرب منهم واميره ميييته من القهر بعد ما شافت نوره اتعق النقاااب
نوره:حبيبتي ياله انروح داخل
وقف خليفه وشلها:انا بوديها
التفت عنهن واتجه لقسم الضيوف الي تحت التفتت نوره لاميره وتمت اطالعها مستقربه ليش بدون حجاب
اميره بمكر:خليييفه قااالج اننا ملجنا ؟
نوره:قال اليه ولا ما قااال كله واحد
اميره بغيض :تعالي اهنيه انتي ليش تتكلمين معايه جذيه شوووه حاااقده؟
نوره:على شوووه اللهم لك الحمد والشكر
التفتت عنها نوره واتوجهت للقسم وراحت للغرفه الي خصصوها للبنات الي انتقلن تحت عند نوره
خليفه قعد عدال دانوه وتم ايعق نعولها وجواربها وتمت نوره وراهم اطالعهم وهيه تفصخ العباه والشيله وقربت منهم وهيه تلم شعرها بالشباكه شكلها اليوم مثييير
وغيييير من امس ما شافها
نوره:دن دن ايبلج عصير وسندويج
هزت راسها بنعم
نوره :اوكيه بروح ايبلج لا تعبين عموووه بالدلع الزااايد عرب برا يرقبونه
وقف خليفه والتفت ناحيتها وبابتسامه ماكره طالعته والتفتت طالعه
مرت نوره من جدام اميره بشكلها الملفت وهيه بدون شي وماااااتت من القهر اكثر اميره
واول ما قرب خليفه منها تمت اتصيييح
خليفه:شبلااااج؟
اميره:انته وين رحت وخليتنيه معاها ؟
خليفه:ليييش شو صااار؟
اميره وهيه تتلفت ادور عباتها وشيلتها:انا بروح مش قاااعده اهنيه وهذي تتكلم معايه بالحقاااره هذي
خليفه:امييره شبلاااج شو صاااربالضبط وشو قالتلج؟
اميره قعدت اتصيييح:ماشي ما قااالت اليه شي
نوره وهيه ماره شاله الصنيه
خليفه:نوووره شو الي صار بينج وبين اميره؟
التفتت له نوره باستغراب وطاحت عينها على اميره وهيه تصييح:شوووه؟
خليفه:اميره ليش اتصييح شو قلتيلها؟
تمت نوره اطالعه بنظرات تذبح وهيه مستغربه منهم وهزت راسها:ما سويت الها شي
خليفه:بتصيييح من فراغ
وجهت نوره نظرها لاميره:سوووري ما ادري ان المدام حساسه وااايد ولا ماتكلمنا معاها خلاااص المره اليايه بتم سايلنت عشان ما نجرح شعورها اي طلبات ثانيه
خليفه انصدم من ردها وتم ايطالعها عرفت انه ملج واسلوبها في الكلام غييير ياترا شو صار بينهن؟
نوره:ممكن اروح اودي العصير لدانوه؟
خليفه وبعده ايطالعها التفتت عنه وراحت
رجع والتفت لاميره:شفت شفت اسلوبها الوقح في الكلااام ..اهيه ليش تتكلم معااايه جذيه انا شو سويييت الها يعني عشانيه
صرت زوجتك وهذا من حقيه قبلها تجلب عليه جذيه عيل كيف تبانا انعيش باجر مع بعض؟
غمض خليفه عيونه مش عاارف بشوه ايرد عليها ولا شو يسوي
طلعت نوره وهيه ماسكه سفرت خليفه الي نساها امس
نوره:يا مينا تعالي شلي سفرت سيير غسليها"حركة نذاله...حليلها موصااايه"ّ
طالعتهم بنظره ورجعت داخل بعد ما شلت الخدامه السفره
اميره طلعت عيونها:شو تسوي سفرتك عندها؟
تخربط خليفه:هااه سفرتيه هذيه سفرتيه عليه
اميره:الي شلتها الخدامه الحييين خليفه انته اتبات عندها؟
خليفه:لااا اميره وبعدين خلاااص عاده احنا انتهينا من الموضوع هذا
اميره:عيل شو تسوي سفرتك عندها انته تبا تضحك عليه مثل اول لا يا حبيبي انا مش عنز نفس المره الي فاااتت
خليفه:يابنت الحلااال سفرتيه اكيد نسيتها في حجرة اليهااال
اميره رجعت تقعد وهيه تصييح:حرام عليك يا خليفه تحرق قلبيه اكثر من جذيه انا ادريبكم تبون تتخلصون منيه باي طريقه
خليفه:يا اميره يا اميره وبعديييييين مع هالحاااال شو الي يرضيييج يعني؟
اميره :خلها تتركنيه في حاليه وماتثير غيرتيه كل شوي؟
خليفه:خليييج بعيد عنها وبترتاحييين
اميره:يا سلاااام هذا البيت بيتيه مش بيتها اهيه بتنعق في الملحق
خليفه:وبعدييييين بعدنا على هالكلااام خلاااص عاده فضيها سيره
سكتت اميره وتمت تكتم شهقاتها بحركات قطعت قلب خليفه
قرب منها:خلاص عاااده
عقت بعمرها على طووول في حضنه وتمت اتصيييح
طلعت نوره ورقع قلبها بقو للمشهد الي شافته وهيه متوجهه للمطبخ وانتبه الها خليفه والتفت ناحيتها مرت وهيه شاله الصنيه وتوجهت للمطبخ ما يدري ليش حس انه في وضع غلط واتمنى ان نوره ما شافته بالوضع هذا
اميره عجبها الحضن وتمت ماخذه راحتها غياض لنوره ولا طاعت ترفع نفسها وخليفه تمنى انها اتقوم قبل لا ترجع نوره للقسم
قطعه صغيره من الفلفل كلتها نوره عشان تلتهي ابها عن الي يصير برا وتنشغل بحرارتها
نوره وهيه تهب الفلفل:اه اه اه مييينا بسررررعه هاتيييي ماااااي
مينا:مداااام شو فييي؟
نوره:ماي ماي كوكلي اه اه
الخدامه وهيه تركض بالماي انزلقت وطاحت على الطرف الي فيييه الصواني وصاااارت ضجه كبيييره في المطبخ
وكل شي ايطيح على الارض مسوي صوت عااالي
ركض خليفه بسرعه للمطبخ ووراه اميره لان الخدامه صرخت ولحقتها صرخت نوره والخدامه الثانيه
وقف خليفه مذهول عند باب المطبخ وعيونه على الخدامه الي طاحت والثانيه واقفه اتساعدها
لف بنظره لنوره الي قاعده عند طاولة الطعام الصغيره الي في المطبخ وانفجرت نوره تضحك بصوت عاااالي
وهيه تتذكر الي صار قبل اشوي ومن كثر ما ضحكت حطت ايديها على ويهها اتحاول تهدا لاكن مافي فاااايده الضحكه ما طاااعت اتفج منها حتى الخدامات رجعن يتضاحكن
عرف خليفه شو صار بالضبط وابتسم وهو يحاول انه ما يضحك وخصوصا ان نوره يننته بضحكتها
قامت نوره وقربت من الخداامه وقعدت قريب منها على الارض وهيه بعدها تضحك ويدها على فمها تحاول وتحاول تسكت لاكن ما قدرت
نوره:م مـ ميييي ههههههههههه مينا هههههههههههه الله يغربلج شو سويييييتي هههههههه
تعدت اميره خليفه ودخلت المطبخ:شو قلت الادب هذيييي شو هالمصااااخه؟
التفتت نوره لاميره وصفقت بيديها مع بعض وقعدت على الارض مستسلمه لضحكتها والخدامات يتضاحكن من ضحكتها
اميره بغيض:وبعدييييييين؟
قدرت اخيرا نوره تسكت وهيه تشييير بايديها بلاااا ما اقدر اتكلم لانها قالت لخليفه المره اليايه بتم سايلنت لاكنها بعد ما قدرت ورجعت تضحك
ماااااتت من القهر التفتت لخليفه وطلعت بسرعه راحت للصاله خذت عباتها وشيلتها وطلعت وهيهه تلبسهن اما خليفه فضل ايتم واقف مستمتع بشكلها وهيه تضحك وكل شوي خبطت الخدامه على راسها
نوره:هههههه الله يغربلج كسرتيييي المواااااعييين ههههههه
ما يدري ليش خليفه حس ان ضحكتها هذي فيها شي من القهر وشي في صدرها كاتمتنه تحاول اطلعه
قرب منها ونزل وشلها وهيه بعده تضحك وتحاول تضربه علىصدره يتركها
خليفه:اشششششش خلاااااااص بس من الضحك
نوره:ههههههه المينوووونه انزلقت ههههههه
خليفه توجه لقسم الضيوف سيده لغرفتها وحطها على السريربعد ما كشف اللحاف اهيه على طول التفتت عنه وسحبت اللحاف وتغطت به مانعه انه يشوف دموعها الي بدت تنزل
وقف خليفه ايطالعها ويحس برجفتها من تحت اللحاف ايحس انه بيمووووووت من حالها
كشفت نوره شوي من اللحاف:اطلع براااا وسكر الباااب
خليفه تم واقف وريوله تسحبه عشان يطلع هذي الانسانه اول مره يتعااامل معاها انسانه غير عن الانسانه الي كان يتحسبها وصلت للثلاثين هذي بعدها طفله
وطفولتها توها بدت تطلع ويمكن كانت موجوده بس ماانتبه الها ااااااه الرحمه ياربييييي والله احس انيه مكتف وما اعرف شو اسوي
طلع بصعوبه وسكر الباب وراح للصاله وتم قااااعد مستغرب ان تفكيره عند نوره وما افتكر في الي طلعت معصبه
.................................................. .....................

البارقة 2008
05-01-2010, 11:49 PM
فترة العصر رجع خليفه عند زايد الي قلت المحاولات عليه للعصبيه الزايده الي تعرض الها
اما نور ما استسلمت واجتهدت بالدعا اكثر ان الله يسخره ويوافق وطلبت من خليفه انه يرتب لسفرها في حال وافق زايد اتكون اهيه جاهزه
على المسا نزلت اليازي الساعه وحده المطبخ وهيه تحس بجوع وتفاجئت بالي قاعد يطبخ قربت امنه مستغربه
اليازي:فــــــــهد شو تسوي
التفت الها:ايعااان واسويليه بيض وطماط
اليازي:الحين فليل
فهد:شو اسوي
تمت اليازي تتلفت:معناه ماشي اكل
فهد:انتي ايعانه بعد
اليازي:امممم يعني
فهد:ازيدلج؟
اليازي:لاااا حد ياكل هذا فليل
فهد:المهم عيشه
مسك فهد الملاحه وفتحها كامله وتوه بيحط ملح انفتحت الملاحه وانجب الملح كله صرخ
فهد:لاااااااا
التفتت اليازي للغاز وضحكت:هههههه تستاااهل
ابتسم فهد:مش مشكله امبونيه متعايز اروح كوخ البرجر اخذليه وجبه بس الحين تنشطت وبروح
سكتت اليازي:ماحب اكله
فهد وهو يعق المقلى ويروح ايغسل ايديه:صدق!!!؟ عيل شو تحبين
اليازي:لييييش؟
فهد:يعني يمكن افكر اعزمج ونروح نتعشى برا؟
اليازي:تطنز؟
التفت الها وهو يسند ايديه على الرخام وراه:اذا عزمتج بكون عند كلمتيه
اليازي:هيييه هذا اذا عزمتنيه وانته اكيد ما بتعزم؟
فهــد:اذا كانو العرب الي بعزمهم بيلبون الدعوه اكيد بعزمهم
اليازي بقصد انها تستفزه:وشو المشكله انهم ما يلبونها؟
فهد:النحاسه الي فيهم
تمت اطالعه بقهر:جرب مابتخسر شي
ابتسم فهد:اوكيه تسمحين اتروحين معايه نتعشى برا
التفتت عنه بتطلع وولع نار وهو يمسكها ويلفها ناحيته بغيض:الياااازي
اليازي:بروح اييب عباتيه وشيلتيه ولا تبانيه اروح جذيه
هدا شوي فهد:يعني ماتعرفين قبل اتقولين انزين
تمت اطالعه وتنتظره يترك يدها
فهد:ياله روحي بنتظرج في السياره وشوي شوي لاتخلين حديدريبج ولا تسحبيليه ميوه ورويض ترا ما شي سيره عقب
التفتت عنه وراحت ...وقف فهد عند المرايه الكبيره الي في المدخل وكان لابس كندوره سودا وسفره حمرا وتم يكور سفرته
نزلت اليازي بعد مالبست عباتها المسكره ولفت شيلتها على راسها وتوجهو للسياره بسرعه
في السياره:ماشي غشوه ياليازي
اليازي:بتغشى بشيلتيه
فهد:بروحها شيلتج صغيره شو بتغطي
اليازي:خلاص انزين رجعنيه ماريد اروح
فهد:بنروح مابرجع بس المره اليايه انتبهي وخليها دائما مع عباتج
اليازي:امــــــــر يعني هذا؟
سكت فهد وتم ومارد عليها ومسك الشارع الي يودي للكورنيش
اليازي:ويين بنروح
فهد:اهنيه قريب
اليازي:المارينا؟
ابتسم فهد:وماشي مناك الا المارينا
ماتدري ليش اليازي حست بشعور غريب وهم يمشون على الشارع والشارع خالي الا من بعض السيارات
توجه معاها لمطعم السفينه وحجز مكام منعزل مثل الكبينه وراحلها السياره وقالها تنزل
اليازي:وييين؟
فهد:تعالي انزلي
كانت متردده وشي غريب عليها اول مانزلت مسكها من يدها حاولت تسحبها لاكنه مسكها بقو
ومشاها معاه...في الكبينه
فهد:تعالي اقعدي وعقي غشوتج محد اهنيه ايشوفج
اليازي وعيونها مبهوره والدريشه اطل على البحر
اليازي:احنا ويييين
فهد:في السفينه
اليازي:هاااه؟
فهد:ما قد ييتي اهنيه
طالعته بنظره ورجعت اطالع تحت
فهد:يزوي اذا تبين اتعقين عباتج وشيلج عقيهن عاادي
بنظراتها الي كانت اتشوفه ابها سالته شوووه اتريد تختبرنيه زييين
وقفت وعقت العباه والشيله وصنفتهن
فتحت شعرها ورتبته وخلته مفتوح غياااااظ بتشوفه شو بيسوي
اما فهد وهو ايطالعها مع اضاءة الشموع كان مبهور ابها بحركات عيونها الي فيهن تحدي
ابتسم ونزل راسه تحت وهو يمسك المنيوم فهم الها ولتفكيرها
فهد:شو تبينا نطلب
اليازي:مادري؟
فهد:تبين باستا بالخضروات ولا بالدياي؟
اليازي:اممم بالدياي
فهد:وبعد شو تبين
فتحت اليازي المنيوم واختارت كذا نوع بعد من السلطات والمقبلات
فهد:بس
اليازي:بس كم باكل بعد؟
فهد:انزييين
قام فهد وطلع وعقب شوي رجع وتم ايطالعها وعيونها اطالع برا وكل ما التفتت له انه ايطالعها صدت بنظرها برا
بدت اتحس بتوتر وتندمت انه وافقت اتروح معاه ياترا اهو ليش قال الها اتروح معاه اكيد ايريد يختبرها
التفتت له:متى بنرجع؟
فهد:اليازي تونا يايين عدنا ماتعشينا
اليازي:انا ما اريد عشى رجعنيه البيت
فهد:اليــــــــــازي لعب عيال اهو اقعدي لين انخلص
رجعت اليازي وقعدت..المره هذي صد عنها فهد بنظره للشموع الي جدامه
رن تيلفونه وشله وكلمه واحد من ربعه
فهد:انا عند الكاسر انتو وييين؟.....خلاص عيل اكيد بتلاقى معاكم وانا طالع عند الكورنيش طيب طيب
اليازي:شوووه؟
فهد:ماااشي؟
حطو العشى وتعشى فهد
فهد:اليازي اتعشي ياله والله انا ماييت اهنيه الا علشانج
اليازي مدت يدها للشوكه وهيه تقول في خاطرها جذاااب تضحك عليه
بعد ما خلصو من العشا طلعو وشكل فهد كان على عيله اول ما طلعو من الشارع الي راجع من الكاسر كانت جدامهم مسيره
للشباب لفوز المنتخب
التفت فهد لورا وسحب سفره حمرا كانت ورا اعطاها اليازي
فهد وهو يتلثم بسفرته
فهد:يزوي البسي السفره وتلثمي ابها وخذي النظرات هذي البسيهن بندخل المسيره
اليازي متفاجئه:هاااه؟
فهد:البسيها ماعليييج انتي لابسه عباه بيتحسبونها كندوره سودا
اليازي:ا انا ما ما اعرف
فهد:انتي اتلثمي ابها وخلااااص
لفت اليازي السفره على راسها وتلثمت ابها واعطاها فهد نظرات لبستهن وكانت بوووووي
على طول فهد دخل بين المسيره وهو يهرن معاهم اليازي اندهشت من الي يسونه في المسيره وكيف العالم مندمجه ويهيصون ونصف الشباب فوق السيارات واشكالهم غريبه بدت اتحس بالوناسه وبراحه انها ماتسوي هذا الشي من وراهم
فهد معاها وسامح الها بهذا الشي
فهد:تبين اتشوفييين لاعبين المنتخب التفتي عدالج
وبالفعل التفتت اليازي وكانو في باص مظهرين روسهم من الدرايش الكل في زيطه وزنبليطه
الله يهديهم بس المهم يزوي استانست
ومثل ما دخلو المسيره فجئه طلعو منها فجئه ومسك فهد الشارع الي يرجعهم للبيت
سكر الدرايش وعقت اليازي السفره:جناااااان اجوااء غريبه ماكنت متخيلتنها جذيه
ابتسم فهد انها عبرت عن وناستها
اليازي:يااااي بحر رويض اهيه الي تحب اتابع المباريات بقول الها شفت المنتخب
فهد:وبتقولين الها انج كنتي معايه؟
سكتت وماردت عليه وقريب البيت التفتت له
اليازي:الا شو نتيجت الاختبار؟
فهد:اي اختبار؟
اليازي:يعني انته مودنيه معاك لله مش نيتك تختبرنيه عشان باجر اتقول لعميه والله انا وديتها وماعارضت وصار وصار وصار وانا ما اتشرف اتكون حرمتيه
تم فهد ايطالعها:اقول انزلي انزلي
نزلت وصفقت بالباب بقو وركضت داخل
فهد:اوففففف الهم طولج ياروووح ...مافي فايده
.................................................. ....................................
نزل خليفه من فوق وشاف نوره مع لعيال اتريقهم شعرها مفتوح وشكله خرسان مانشفته زييين هذا غير ريحة العطر التابع للمستحضرات الي يابهن الها اتفوح في المكان
تمت مشغوله اتسوي السندويجات وتصبلهم حليب ومش معطيتنه ويه خليفه تم ايفكر هذي شو سالفتها متسبحه على هالصبح في البرد هذا ناويه تذبحنيه الحين
عيونه مافارقتها وهيه لاهيه مع اليهال نظراته تتبعها في كل حركه اتسويها وكل شوي الخدامه تي وتاخذ حد من اليهال اتوديه السياره لين ماقربو كلهم ايروحون اتلاقت نظراتها معاه
خليفه:ليش متسبحه في هالبرد؟
التفتت له:فطامي زاعت عليه
رجعت اتخلص شغلتها وعقب التفتت له وخلت عيونها مثبته في عيونه تساله ليش حسيت باثاره وانا جذيه
رد عليها بعيونه الا انا منثار وخاااالص
نزلت عيونه عنه بسرعه وشلت فطامي وهيه تقول في خاطرها عيل الشرده نص المريله
وعلى طوووول راحت لقسم الضيوف وقفلت الباب عليهن
خليفه بعد ماخلص ترتيبات الجوازات والفيز رجع لزايد في المسا على اساس السفر ايكون باجر وقال انه بيحاول معاه في موضوع نور
خليفه:زااايد مافكرت في الملجه
تم زايد ساكت ومارد عليه
خليفه:يا زايد ماشي باقي عن السفر ...ماشي وقت والمسكينه منحرقه اتقول الا تقنعونه
زايد:خلهاااا ات اتوليييييي
خليفه:زايد والله ان نور محد شراتها انته لو تحصلك حد غيرها مثلها محد بيهتم فيييك لو شفتها انته عقب الحادث شو سوت طول الليل والنهار مجتهده بالدعاء ويومين اتيي اهنيه تقرا علييك البقره
زايد:مـ محد قاااالهاااا
خليفه:كله كان عشانك
زايد:يــ يوووووووه تــتراااكم اذيييتوووونيه بالساااالفه هذي
عصب خليفه عليه:انته المفروض اتحمد الله وتشكره الي نجاااك بفضلها وفضل قرايتها عليك ليل ونهار الا مستقوي ولا كان شي صااار لك
ولا تفكر انك خلاااص نجيت من الموت انته مجبل على عمليه بتحدد مصيرك ياتعيش طبيعي مثل الناس ياتنشل وطالع عاده عقب منوه بيتم معاااك
زايد:اطلع برااااااااااا
دخل بدر عليهم
خليفه:هاه يابدر خلصت كل شي
بدر وهو مقهووور:لااا الطياره مش جاهزه لازم اندور طياره خاصه غيرهاا
خليفه:لحووووه الصبح قالو كل شي فيها زييين
زايد:هــ هـــاذي اهيه هــ هاذي حوباتهااااا قالت مابتسااافر الا وانا معااااك سر سر هااااتها وخلصوووونيه اريد اسااافر واخلص
بدر:شو تقصد يا زايد
زايد:نوووور هاتها وهات المليج خلصوووونيه
ابتسم خليفه:اخيرا اقتنعت
زايد :هييه اقتنعت لانيه ا اد ادري ان انيه مابساااافر الا وهيه لاااازم اتسااافر الكلبه والله لا ارويها نجوم القااااايله اهنااااك
بدر وخليفه ضحكو واستانسو انه وافق اخيرا في اليوم الثاني يابو المليج ويابو نور وبعد الملجه طلع الشيخ وتم زايد يسمع الكل ايبارك لنور الي كانت تضحك وترد عليهم
زايد:نـ نوووور
التفتت ناحيته ورفعت غطاها بعد ما طلع الكل
زايد:تـ تتحسبييين انتييي كل شييي خلص مـ ماااعليييه برويييج انا عقب شـ شغلج بطلع الشعررر الابييض من رااااسج
ابتسمت واهيه اطالعه:لا يهمني المهم ان ابقى الى جانبك
زايد وهو يغمض عيونه:مــماااعليييه بتعرفييين عمرج عقب...ي يالله اطلعيييي براااا فاااارجي
التفتت عنه نور وهيه مبتسمه وكلااامه مثل العسل على قلبها
##
##
##
ودمتم وديمه العطا

البارقة 2008
05-01-2010, 11:50 PM
أعتذر كتير حبيباتي ع التأخير

و ها هو الجزء العشـرون

دخلت نور بيت زايد وهيه تنادي هنيه بسعاده
نور:هنـــــــــــــــــــيه...هنـــــــــيه بنت ياهنيه انتي فييييييين
طلعت هنيه وركضت لنور متروعه
هنيه:في ايييه في اييييه مالك يابنت بتصرخي لييييه
نور وهيه تمسك هنيه:هنيه عليك ان تباركي لي ...لقد تزوجت
هنيه منصدمه:ايييه اتجوزتي امتا يابنت؟
نور بابتسامه:الان هنيه الان انا قادمه من هناك
هنيه:واتجوزتي مييين يابنت؟
نور بخجل:لقد تزوجت من السيد هنيه
هنيه بعدها متنحه:سيد مييين؟
نور:السيد هنيه زيد ابن عمي
خبطت هنيه بقو على صدرها:يالااااهوي اتجوزتي ميييييين ؟؟انتي عايزه تاطعي الخلف مني يابنت يا نور؟؟اتجوزتي الباشه ازاااااي وهو
بين الحيا والمووووت مش قاااادر يحرك راسه
نور:لقد فعلتها هنيه وطلبت من السيد ان يتزوجني وقد تزوجنا
هنيه :بتقوووولي ايييييه ازااااي طلبتي منه هو لعب عياااال يابنت؟
نور:هنيه ...لا اعرف كيف اقول لك كان الامر
قعدت نور مع هنيه على الكراسي
نور:اقتربي هنيه سوف اوضح لك الامر...هنيه زيد ابن عمي وهو في حاجتي الان يجب ان تكون امراءه قريبه منه في رحلة العلاج هذه
استطيع ان اذهب معه هاكذا ولااكن هنيه هولا يجعل بيني وبينه حدووود ولا يراعي للحرومه بيننا...كان يجب ان نتزوج كي استطيع ان اقترب منه بدون خوفا من الله في ان
ارتكب ذنبا.....سكتت نور شوي ورجعت تتكلم
نور:هنيه انا من طلبت من السيد ان يتزوجني الامر كان محرج ولاكن لا اعرف كيف قلت له ماقلت
لقد جلست مع جدتي وتكلمت معها بانه يجب ان تسافر معه امراءه تعتني به وبكت جدتي لقلة حيلتها كنت اريد ان اقول لها
لو يتزوجني السيد سوف استطيع الذهاب معه ولاكن ايضا هنيه انعقد لساني ولم اعرف كيف اقول ...حتى عمي هنيه عندما بدات احاول ان اوضح له الامر خجلت وقال لا عليك هو سيهتم به ....ولاكن اقسم لك هنيه
لا اعرف كيف فعلتها مع السيد ولم اجد هناك حاجزا يمنعني
هنيه:والك روحي جيبي المازووون وتعالي نملك؟
نور:لااا هنيه طردني وغضبا غضبا شديدا...هو لا يريد ان يتزوج ابنة اعجميه لقد تزوجته رغما عنه
هنيه:بتقووووولي اييييه يااااااحلااااااااااوتك ...اتجوزتيه رغما عنه ايه الحلااااوه دي كلهاااااا الباشه اتجوز رغما عنه دنتي ليلتك سووووده
نور:اعلم هنيه لقد توعدني بما فيه من الكفاااايه
هنيه:توعدك؟؟ ياحلاوتك ياحلوتك...انتي يابنت بتحبي الباشه؟؟
ابتسمت نور ونزلت نظرها تحت عقب رفعت راسها اطالع فوق وعيونها فيها لمعه غريبه
وهيه ترجع ابها الذكريات لباكستان
كانت قاعده في الحوش في بيت وحده من جاراتهن قريب منهن كانت الزراعه في الحوش والمكان متروس دياي يمشي في كل مكان
كانت الامهات قاعدات ايسولفن وكل وحده في يدها شغله اما نور وصديقاتها قاعدات على جنب يتضاحكن وعادة نور وصديقاتها اذا كانن ايريدن يتكلمن في موضوع بدون ماتفهم الهن الامهات يجلبن للغه العربيه الفصحى
زينب:نوووور
نور:همم
زينب بهمس:هل رايتي صورة ابن عمك التي احضرتها عائشه؟
نور:عن اي صوره تتحدثين؟
زينب:تلك التي كان بها بلاباس رسمي يال تلك ربطة العنق التي كان يرتديها
اعشق اللون الحمر
فريحه:هبلااااا لا تنظر الا لربطات العنق
نور:اين تلك الصوره؟
فريحه:سوف احضرها الان ارجو ان لا تنتبه والدتي لها
زينب:احضريها سوف نجعل جلستنا مقابله للجدار
راحت فريحه ويابت الصوره وشكلها وهيه تمشي بين الامهات امسويه مصيبه زعقت عليها امها وقالت الها شو لمصيبه الي مسوتنهاوقفت فريحه بسرعه وتمت تقسم لامها انها ما سوت مصيبه وركضت لنور وزينب الي كانن يتضاحكن عليها
فريحه:خذي ان والدتي تعلم بي عندما اكون متوتره
زينب:الا تنظرين لنفسك كيف تمشييين؟
فريحه مستغربه:كيف؟
زينب وهيه تقلد فريحه:تمشييين وانتي منحنيه الظهر كان المصيبه التي تحظرينها تضعينها على ظهرك
ضحكت نور وفريحه بعدها اتحاول تستوعب كلام زينب
فتحت نور الورقه وعيونها تختلس بعض النظرات للامهات عن لا يكتشفن هن شو يسون
وكانت صورة زايد الي سكرتها نور بسرعه
زينب:ماذا هناك نور لما لا تنظري الى الصوره؟
نور:اشعر بخفقان قلبي كلما نظرت الى صوره اخشى ان تزني عيني بالنظر فلا يجوووز
زينب:نووور انتي مجبره هو ابن عمك عليك ان تنظري اليه
نور:لقد رايت الكثير من صوره ...ولا احتمل ان اراااها كثيرا فخفقان قلبي يتعبني
فريحه:ارجو ان لا يكون متزوج كي تتزوجين منه نووور
احمرت خدوود نور:حمقااا لما تقولي ذلك؟
فريحه:هو يشبهك كثيرا انتي مخلوقه من ظلعه
زينب:كفا تفلسف يا فتااه هي تشبه والدها وابن عمها يشبه والدها ايضا ...التفتت لنور...حقا نور العمه طاااهره تعلم بقصة والدك مع والدتك
دعينا نذهب اليها لتحكي لنا كيف تزوجا؟
نور:حسنا انا اريد ذالك ايضا ولاكن العمه طاهره تسكن في اعلى الجبل ...علينا ان نسرع كي نعود قبل ان تغيب الشمس
اتفقت البنات انهن ايروحن وبعد ساعه راحن طالعات الجبل صوب العمه طااهره الي كانت صديقة ام نور الروح بالروح وهيه مدرسه ادرس في المدرسه اللغه العربيه الفصحى وكان الها دور كبير في تعليم نور اللغه
استانست العمه طاهره بالبنات وبنور اكثر لحبها لصديقتها ام نور وبعد فتره من جلوسهن طلبن منها اتقص عليهن قصة ابو نور وكيف اتزوج ام نور
طاهره:يا الاهي كانت ايام حقا لا تنسى...في تلك الايام كنت انا ووالدتك دائمامعا وكنا نبلغ من العمر السادسة عشر كنا صغيرات
ذات يوم احضر رجال القريه رجلا مصاب بطلق ناري وكان بين الحياه والموت وقد اعتنى به جد والدتك يانور
لم يكن معه احدا ولم نكن نفهم لما يقول والجد لديه خبره في علاج المرضى لم تكن حالته تسمح بان ينقل الى المدينه فاعتنى به الجد حتى اصبح يستطيع ان
يدرك ما حوله ولاكنه كان قد فقد الذاكره لارتطام راسه بالصخره التي وقع عليها بعد ان اصييب بالطلق الناري
حقيقة يانور والدك كان صعب المراس كان كثير الصراخ لا يعجبه شيا اضطرت والدتك ان تحضر له دائما الطعام والشراب وقد كانت والدتك تدخل عليه وهيه متلثمه
وكان لا يمر يوما عليهما الا والصراخ بينهما قد اشتد والدتك كانت تخجل منه وهو كلما احضرت له الطعام كان يرميه على الارض وبدورها اخذت تصرخ عليه كل واحدا منهم لم يكن يفهم ما يعني الاخر
هو لم يكن يريد الطعام بالفلفل وكان يرميه حتى تفهم ذلك ولاكنها لم تفهم حتى اضطر هو لاكل الطعام وقد اعتاد عليه
كما انه اعتاد على والدتك دائما تاتي له بالطعام وفي احدا الايام لم تكن والدتك تعلم بانه استطاع ان يقف وان يطل براسه للخارج ههههه حيث كانت هيه من دون حجاب وهيه تلحق بالدجاج
لتخرجه خارج السور وعندما سقطت وهيه تحاول ان تمسك بالدجاجه سمعت صوت والدك وهو يضحك بصوت عاالي فانحرجت منه واخذت تشتمه وهيه تركض الى غرفتها
في ذالك اليوم كان عم والد والدتك ضيف عندهم وعلم بامر الغريب المصاب وطلب حينها من جدك ان يمنع والدتك من الدخول على ذالك الغريب ..لانه كان رجل دين ولم يحبب فكرة ان تدخل عليه في خلوته فمنع جدك دخولها عليه وافتقدها والدك كثير واعتقد بانها ربما تكون قد خجلت من رويته لها
فتكلم مع جدها وقال له بانهم منعوها لانه لا يجوز دخولها عليه
لم يكن يعلم والدك بان الامر كان صعبا عليه فلم يستطع ان يحتمل فراقها فطلب يدها من الجد وبانه في حاجتها فعقد قرانهما بعد ذلك
فريحه:يااااالاهي يالها من حكاية عشق ...اين نحن من هذه الحكايه من قبل
زينب:عمه طاهره وكيف استطاع والد نور ان يتفاهم مع والدتها؟
ضحكت العمه طاهره:كانت العيون هيه التي تتحدث ...رحمة الله عليهما ...قد انجبا فتاه ثمرة ذالك الحب
نور بعيون قربت تدمع:ولاكنهما لم يبقيا قد رحلا جميعا
العمه طاهره:عندما عادت الذاكره لوالدك وقد كنتي طفله صغيره في المهد عزم على العوده الى الديار لكي يخبر اهله بزواجه لم يكن والدك نور كبيرا في السن كان مازال شابا صغيرا يبلغ من العمر التاسعة عشر
لا اعلم مالذي حدث معه هناك ولاكننا تلقينا خبر وفاته وكان يوما عصيبا علينا ونحن نرا والدتك
منهارة القوء لا تستطيع التحدث ومن اجلك نور استطعنا ان نجعلها تجتاز تلك المحنه وان تبقى من اجلك ولاكن المرض وحبها الشديد لوالدك
اتعبها ولم ترحل الا وهيه مطمئنه على صغيرتها...لقد تكبلت انا وجدتك عنايتك حتى تزوجت انا ولم اكن ارغب بالزواج من اجلك ولاكن والدي ارغمني
كنت دائما ادعو الله بان يحفضك وان ييسر لك كل طرق السلامه وان يجعلك ممن يحب ويرضى
نووور هل حقا تريدين العوده الى ديار والدك؟
رفعت نور عيونها الي كانت تدمع
نور:ارغب بان التقي باهلي كما انني ارغب بان تكون لي جده واقارب ....انا اعلم بانني هنا بين اهلي واحبابي ولاكن هناك رغبة قويه تلح علي بان اعود الى هناك
دقت فريحه زينب وحركت حواجبها تقصد ابن العم فتحت الها زينب عيونها عشان تنجب
العمه طاهره:اتمنى لك يا نور التوفيق من كل قلبي وان ييسر لك امورك ...ولقد رايت صور ابن عمك هو كثيرا يشبه والدك كما انكما تملكان نفس الاعين
نزلت نور راسها تحت مستحيه ودقات قلبها اعلنت وجودهن
هنيه:يخرب بيتك يانووور هو انا بكلم ميييين
التفتت نور لهنيه:هاااه هنيه ماذا هنااك؟
هنيه:دنا اعده من الصبح بتكلم وبتكلم وبتكلم وبقول يا حوووه وياهوووه يا خوانا حد بيسمعنا
دنتي خاااالص مش معاااايه
ابتسمت نور:هنيه انا هنا اسمعك
هنيه:عليه الرفجه الي بتقولها ام راشد انك مكنتييييش هنا
نور:حسنا ماذا تريدييين؟
هنيه:دنا بقول يعني ممكن ازغرد
نور:ماذا تعنيييين؟
هنيه:يعني ممكن اقوووول يللولولولولولولولولولولووووووووشييييييي
نور:هنيه ما هذا؟
هنيه:دي الزغاريد يابنت

.................................................. ........................

رن تيلفون خليفه وهو راجع البيت على المسا
خليفه:الو.....الووووو
ّ:خــــــــــــــــــــــــــذني معـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاك خذني ارفع شرااااعك طييييير ارفع شراعك طير
خــــــــــــــــــــــــــــذني معاااااااااك خذني خــــــــــــــــــــذني بلاااااااااا تفكيييير
اثــــــــــــــــــــر غرامك في قلبي بالغ الــــــــــــــــــــــــتاثييير اثر غرااااامك وانته ياسيد سيدي نقطة التاثييير
خليفه:الووووو منو معااايه
اميره:حبيبي يعني منو بيكون معاااك
خليفه:اميييره
اميره:فهمت لكلمات الاغنيه...شرايك تاخذنيه معاااك
خليفه:هههه ياليت لو كنت في ظرف ثاني
اميره:خليفه بليييز خلنيه اسافر معاااك انا اشوف المانيا احسن مكان بيكون لشهر العسل
خليفه:اميره...انا مش رايح سياحه انا ورايه ريال عويق وراه عمليات ووقفه اي شهر العسل الي تتكلمين عنه
اميره:انزين حبيبي...بصبر لين اتمر الازمه وعقب بناخذ راحتنا مع بعض
خليفه:يا اميره انتي شبلاااج وين اميره الي كانت تبا الملجه بحفله لا صارت ولا استوت تبين العرس بعد بدون حفله
اميره:لاحقييين حبيبي يوم بنرد بنسوي الحفله
خليفه:لا يا اميره الكلام هذا مايصييير
اميره بعصبيه:وانته يا خليفه اتشوف نفسك مثل لول وين خليفه الي كل يوم تيلفونات وترجي عشان العرس
خليفه:لحوووووه اميره انتي تدرين بالضرف الي انا فيه الحييين
اميره:لااا انا ادري بالحرمه الي في بيتك وقاعده اتفر راسك وانته ماتدري
خليفه بعصبيه:يعني متى بنخلص من هالسالفه؟
اميره:طلقها طلقها يا خليفه عشان ارتااااح انته ماتهمك راحتيه
خليفه:اميره باجر الفجر طيارتنا وين الوقت الي عنديه عشان اطلق وادبر امور اليهال و و و...بليز يا اميره انا الحين هامنيه زايد
انتي تتحسبين موضوع نقله بالطياره سهل الله يستر بس مايستوي شي له ادناة حركه غلط بتاثر عليه بالشلل
اميره:الله يشفيه وليش ما قلتليه ان طيارتكم الفجر متى بشوفك؟
خليفه:تونا درينا بموعد الطياره والسفره تغيرت وجهتها للندن عشان ناخذ وقت اقل في الطياره ..اهناك الدكتور بينا وبيسويله العمليه ادعيلنا يا اميره بالتوفيق
اميره:يعني مافي امل اشوفك؟
خليفه:والله منهد حيليه ولا جان مريت عليكم
بدت عاده عقب اميره اتصيح وتشتكيله انها بتشتااااق له
والله يعينك يا خلوف على ذالنشبه
..............................................
في بيت خليفه اليهال كلهم كانو متسدحين عند التلفزون يطالعون فلم الولد الي بسبب اختراعات ابوه تم ينمو ويكبر بحجم كبييير وكانو اليهال مستانسين عليه
وكانو يايبين اللحف ومتلحفين ابهن لبرودة الجو خليفه استانس عليهم وانكت عدال دانوه معاها في اللحاف مدعي انه بردان وهيه تضحك وهو يكت راسه في حضنها
نوره كانت في القسم ورجعت الهم وهيه لابسه بجامه قطعتين وفاتحه شعرها وانكتت معاهم في اللحاف وكانت معصبه من الي قاعدين يتضاحكون تحت اللحاف
الاناره كانت خافته الامن نور التلفزون والابجوره الي بين الكراسي
نوره وهيه تخبطهم:ايييه انتو وبعدين مع هالازعاااج صكو ياله
خليفه ما صدق انها اهيه الي انكتت وراه التفت الها بسرعه ورفع لفراش وكان متكي على ايديه ورافع راسه ايطالعها
فتحت نوره عيونها منصدمه من وجوده معاهم
نوره: ا انـ انتته
ابتسم خليفه:اشوف مسوين جو ممكن انضم الكو؟
نوره وهيه تسحب نفسها من عداله وتعتدل:خذ راحتك
وقامت وراحت لواحد من الكراسي وقعدت عليه نظراته تبعتها ما قدر يمنعها من الحركه من عداله
رجع ايحبب البنات وقام
خليفه:ردي لمكانج انا بروح فوق
والتفت عنهم وراح فوق
على الساعه اربع نزل خليفه وهو لابس بدلة السفر ومعاه شنطته وحصل الكل راقد جدام التلفزون
تم واقف يتاملهم وهو مبتسم وقرب من نوره شكلها وهيه راقده بينهم كانها ياهل منهم...يا ترا كيف بروح وبخليهم وكيف بتقدر هالياهل تعتني ابهم
قرب منها وهيه حاضنه فطامي ووحده من ريولها مطلعتنها فوق اللحاف ....خذ راحته في القعده وهو ضام ركبه لصدره وتم يتاملها مش متخيل انها
في يوم كانت راقده في حضنه كان ايريد ايوعيها ويوصيها على اليهال لاكن شكلها جذيه منعه ايريد يستمتع بشوفتها قد مايقدر من الوقت لاكن الوقت مايسمح
دقها بشوش وفتحت عيونها واعتدلت بسرعه وهيه اتشوفه متفاجئه من لبسه
خليفه:انا بسافر طيارتنا بعد كم ساعه
حست نوره بقلبها غاااص في الارض هذا شو قاعد ايقول اي سفر يقصد؟
عدلت فطامي في رقادها والتفتت له وهيه ترفع شعرها على جنب
نوره:وييين؟
خليفه بصوت متحشرج وهو منبهر من جمالها وهيه قريبه جذيه امنه:مع زايد بنسافر لندن عشان العمليه
نوره نزلت راسها تحت ماتعرف شو تقوله؟
ابتسم خليفه:نور ملجنابها على زايد وبتروح معانا كنت اتمنى لو كانت معاج بس انا وصيت بنات اخويه ايمرنج كل يوم وهذي ارقام اخويه راشد وفهد ولده اذا احتجتي لاي شي سويلهم تيلفون انا وصيتهم بعد عليكم واذا تقدرين اتروحون زياره صوبهم روحو
رفعت نوره راسها اطالعه وتنزل نظرها تحت
نوره:بطولووون؟
خليفه:الله اعلم دعواتكم النا بالتوفيق وان الله يقوم زايد بالسلامه
نوره:ان شالله
تم خليفه يتلفت حواليه ايطالع اليهال وهو مبتسم
خليفه:بتوله عليهم
عقب رجع وطالعها وهو يتمنى لو يقدر ايقول وعلى خالتهم لاكن لسانه كان مربوط
خليفه وهو يستعد يوقف:ياله ردي كملي رقادج وتحملو على عماركم
بعد ماوقف خليفه كانت نوره قاعده ورافعه راسها فوق اطالعه وهيه تحس بغصه ماتدري من وين يايتنها يمكن لانه فاجئها بالسفر تم واقف ايطالعها ورجع
وقعد مجابلنها
خليفه:نوووره في شي؟
هزت راسها بلا ونزلت نظرها تحت
خليفه:اذا احتجتو اي شي سويليه تيلفون خطيه بخليه مفتوح
هزت راسها بان شالله
وهو قريب قاعد منها ويتامل ويهها اجتاحته رغبه انه يودعها بقبله لاكن بعد حس بحاجز يمنعه
وقام بسرعه وهو ايقول مع السلامه وطلع بدون مايلتفت وراه
..................................................
بالنسبه للمسافرين اتقرر ان اليازي اترافقهم بعد عشان نور عارض فهد في البدايه لاكنه وافق عقب وهو يدري ان نور معاها
وبعد هذي فرصه يبتعد عنها عشان يعرف يحدد مشاعره ناحيتها لانه اشتكى لواحد من اصدقاءه الحال الي بينه وبين بنت عمه وقاله ربيعه انك مابتعرف تحل المشكله الا اذا كنت اتحبها صدق لان الحب هو الي يصنع المعجزات
وما كان فهد يدري بنفسه هل هو يحبها ولا متلوم من الي سواه فيها
السفر كان على طياره خاصه تنقل بس طقم اطباء للطواري والمريض الي تقرر تخديره طول فترة السفر منعا لاي حركه وخليفه ومعاه نور واليازي اما بدر كثرة الاشغال الي ظهرت عقب ما وقفو الانتخابات منعته من السفر
وعلى اعصابهم طول فترة النقل والسفر ما قصرت نور طول الوقت قراءة قران واستغفار والحااح على الله انه يوصله
بالسلامه
واخييييرا تم كل شي على احسن مايكون وصل المريض للمستشفي بالسلامه واطمن خليفه على كل اوضاعه وقالو الهم انه بكره الصبح بيقوم من البنج وطلع عقب خليفه بالبنات للفندق الي حجز فيه قريب من المستشفي
خليفه:نور لا ترقدن انا بروح اييب عشى وبايي
اليازي:انا تعباااانه ما اقدرارييد ارقد
خليفه:فديتج يزوي انتي ماكلتي شي في الطياره بس ارقبينيه عشر دقايق ياله انا طالع
التفتت نور لليازي:هل تريدين ان تنامي وانتي لم تصلي فرضا من فروضك؟
اليازي:اوووه نور باجر باجر بجمعهن
نور:وهل تضمنين عمرا لغدا هيا اتركي هذا التكاسل وقومي امامي لكي تتوضي
اليازي:ييييييه شبيفكنيه عاده من حشرج
نور:ماذا قلتي ماذا تعنييين؟
اليازي:ماشي ماشي ياله بقوووم وامري لله والله انه مافيه حييييل
في نفس اليوم هذا وقت المغرب كانت مي رايحه بيت ام بدر اموديه كيكه ومعاها الخدامه في حوش ام بدر كانت مبنايه خيمه وفيها جلسه حلوه وتلفزون وتنور على جنب الشتا بادي عندهم
قالتلها الخدامه ان ام بدر في الخيمه وراحت الها مروان كان مع امه وهو يضبط الرسيفر ومسك مخده وحطها مجابل التلفزون وانسدح ايصفي القنوات دخلت مي وسلمت عليهم
ام بدر:يامرحبا يامرحبا بالغاليه
مروان دق قلبه وهو يسمع صوتها وقرر انه ما يلتفت ناحيتهن ويتجاهلها
مي:شحالج خالوه مبروك الخيمه
ام بدر:الله يباركلج فديتج اقربي فديتج
مي:اميه قالتليه اعطيج هذا الكيس ويبتلكم بعد كيكه
ام بدر:تسلمييين فديتج تعالي اقعدي...الحين بيي بدر ..وان درا انج ييتي وماشافج بيحتشر عليه
غمض مروان عيونه مش عاجبنه الكلام
مي:الخدامه ترقبنيه مره ثانيه خالوه
كان قلبها عند الي منسدح ولا معبرنهم بنظره مادري اهيه يتهيا الها الي صار في المستشفي ولا كان صدق اكيد انه كان خيال
ام بدر:لا والله انج تقعدين انا مسويه عصيده ومابتروحين لين تطعمين منها بروح اغرفها اكيد خلصت
مي:اروح عنج
ام بدر:لا فديتج انا بغرفها وبحط عليها دهنه طيبه اقعدي انتي وتقهوي الدلال مترسه
طلعت ام بدر وبعدها عيونها عنده وهو يفرفر في القنوات تمت ساكته واطالع تحت وابدا ما التفت ناحيتها ما تدري ليش حست انها متضايقه
اما اهو عيونه ما فارقتها وهو يشوف صورتها المعكوسه على طرف زجاج المكتبه الي جدامه
بعد اشوي دخلت ام بدر يايبه العصيده وقعدت عدالها وغرفت الها
ام بدر:مروان ما بس عليك من التلفزون تعال اتقهوا
ما رد علها وتم في شغلته
في نفس الوقت سمعو صوت سيارة بدر الي دخل عليهم عقب
بدر:السلام عليكم اوه اوه اوووه منو عندنا
ابتسمت مي وقامت
ام بدر:عقب الموت قدرت امسكها لين تي
المشهد كان جدام عينه منعكس وهو يشوف اخوه ايلف يده حوالين اكتافها ويضمها له وهو يقبلها والله مسخره هذولا
بدر:شحالج ميمي
مي باحراج :بخيير
بدر:تعالي تعالي انا متوووووله عليج
التفت لمروان المنسدح عند التلفزون
بدر:السلام عليكم يا عرب
رفع مروان يده فوق ايرد السلام ورجع لوضعه
قعد بدر وقعد مي عداله
بدر:اخبارج الغناه؟
مي:الحمدلله
قعد بدر يسولف معاها ومع امه ويعطيهم احوال سفرة زايد وياكل من كيكة مي الي استانس عليها
بدر:فديييتج ياميمي والله انج شليتي الهم الي في قلبيه منحرق من الصبح على زايد وانيه ما قدرت اسافر معاه
قام مروان وهو يتحنحن وقرب منهم شكله كان متغير قعد نص قعده متكي على ريوله وهو يمسك الدله والفنيال ويصب لعمره قهوه
كان بدر ملتفت لامه يوم وجه مروان لمي نظره حااااره حست بحرارتها تسري في جسمها ونزلت راسها تحت التفت بدر لمروان
بدر:علوومك
مروان بدون نفس:ما عنديه علووم
بدر:اووف شبلاك معصب جذيه؟
كان مروان ايصب فنياله ويشربه بسرعه متجاهل حرارة لقهوه
مروان رفع اكتافه ان مافيه شي
بدر:شوووه عندكم ضغط في الشغل
وجه مروان نظره للتلفزون مايريد يتكلم ايحس لو يتكلم بيغلط عليهم
التفت بدر لامه:شبلاااه الاخ؟
ام بدر:مافيه شي من اصبح وهو ايسولف
مي كانت متوتره وماتعرف ليش اتحس انه معصب عليها وكانت النظره الثانيه دليل الها يوم وجهها الها وخلتها تنتفض وتوقف بسرعه
مي:انا انا بروووح الخدامه ا اكيييد ترقبنيه
وبسرعه طلعت شارده عن نظراته تمت تمشي بسرعه ناسيه الخدامه وقلبها ايدق من الخوف
اول ما دخلت باب بيتهم تساندت على الجدار عدال النخله وبدت دموعها تنزل وهيه تقعد على الارض مستسلمه اكثر لدموعها تدري انه غلط الي تسويه وان سلامها لبدر وزايد غلط وحرام لاكنها ماتقدر تمنع نفسها حاولت وااايد لاكن ما قدرت هم في ثنينه خص الهم معزه غيير ومتعوده من يوم اهيه صغيره عليهم ما تحس
بحاجز بينها وبينهم لاكن الوضع الحين تغير وجسمها السنه هذي بدا يكبر وطولها زاد عكس روضه الي بعده جسمها صغير وطولها عادي والي بيشوفهن بيقول هذي اكبر من هذي لاكن ليش هم مش حاسيين نظرات مروان ذبحتها خلاص ماتريد اتشوفه مره ثانيه وماتريد اتروح اهناك مره ثانيه
ركضت رايحه داخل وعلى طول لغرفتها احسن شي اسويه احبس نفسيه لين اوصل لقرار انا كبيره ولا صغيره
.................................................. ......................

في لندن اليوم الثاني كانت اليازي في المطبخ اتحاول اتوصل وصلة الكهربه للفيشه ومانتبهت لايديها الخايسه ماي وكان ما لايحمد عقباه صرخت واهتزت كذا هزه وطاحت دخلت نور وخليفه المطبخ على صريخها وتفاجئو بطيحتها وريحة الشواااط
نور بفزع:عماااه ربما اصابتها الكهربا بالتماس كهربائي
خليفه:روحي عنها بعيد خلينيه اسحب السلك
سحب خليفه السلك وشلها بسرعه
خليفه:هاتي شيلتها بسرعه بوديها المستشفي
حطت نور الشيله عليها بسرعه وطلع خليفه ركيض من الشقه الي في الفندق حافي بدون نعول على المستشفي الي كان قريب
صاح تيلفون خليفه الي في الشقه وشلته نور بسرعه وهيه توها كانت
بتطلع تلحقهم
ابو فهد:هلا خليفه الووو منو معايه نوور....شووه اليازي
التفت فهد وروضه الي كانو قاعدين معاه في الميلس وقف ابو فهد
ابو فهد:شبلاها اليازي هاااه كهربه شووووه التفت ابو فهد لروضه
ابو فهد:تعالي طالعي شو تقول انا ماعرف لها
روضه:الووو هلا نوور اخباركم شوووه اليازي
وقف فهد وقرب منها
روضه :وعميه وداها المستشفي انزين انزين طمنونا عليها ياله فمان الله
سكرت
ابو فهد وفهد:شووو صاير
روضه:اتقول اليازي شفطتها الكهربه وعميه خليفه وداها المستشفي وهيه الحين بتلحقهم
فهد:كيف يعني شفطتها؟
روضه:شدرانيه
فهد التفت عنهم واتصل على خليفه الي كان تيلفونه ايرن ومحد ايرد عليه حس فهد بتوتر وخوف
وتم كل شوي ايسوي تيلفونات
فهد:اهيه شو قالتلج بالضبط
روضه بملل:اتقول شفطتها وعلى طول عميه شلها ركيض للمستشفي الي عدالهم
ابو فهد:لا حول ولا قوة الا بالله احنا نبا نطمن على المريض نغتث بعد باليازي طايحه ابويه فهد سو تيلفون على المستشفي الي هم فيه طالع بدر يمكن عنده رقم المستشفي
طلع عنهم فهد وخلاهم متحرقصين بروحهم بعد ساعه ونصف اتصل خليفه عليهم وطمنهم ان اليازي بخير ومنومه عندهم
الكل كلمها وتحمد الها بالسلامه
الا فهد اول ما طلب ايكلمها اليازي اعطت السماعه لنور ماتريد اتكلمه اطمن ليها عن طريق نور وسكر وهو يحس بغصه منها
نوره طول اليوم كانت تنتظر اتصال من خليفه عشان تطمن عليهم وخليفه مع الاحوال الي صارت الهم نسى يتصل
وانشغل عقب مع زايد الي تحددت عمليته في اليوم الثاني
##
##
##

أتمنى لكن قراءة ممتعة ^^

البارقة 2008
05-01-2010, 11:51 PM
الجزء الواحد والعشرون


على المساء دخلت نور على زايد الي بعده البنج ماثر عليه يوعا شوي وينام فتره طويله خليفه تم عنداليازي عشان ايسولها فحوصات اخيره قبل لا تطلع
قربت نور من زايد وتمت واقفه اطالعه
نور:زيد هل تسمعني؟
بعد شوي فتح زايد عيونه ووجه نظره لنور
زايد: خـ خلصـــ ت الــــ عمليييه؟
نور:غدا باذن الله سوف تكون العمليه
زايد:لحوووووو يــ يعنييي شــ شووو ليييينه ب بتممم على هالحااااااله
نور:عليك الصبر زيد هذا امر الله الزم الاستغفار وباذن الله معافى.....لم يتبقى الا القليل
تنهد زايد وفتح عينه وهو يشوفها
زايد وهو يحرك اصابعه:هــ هاااتييي ييدج
اقتربت نور امنه اكثر ومدت يدها ليده مستغربه من طلبه
زايد:نووور ما ماااافيييه حييييل خلي ييدج و وسط يديه
ارتعشت نور وهيه اتحط يدها وسط يده وتحس به ايدخل اصابعه بين اصابعها
زايد:انـ انـــــــــا تعبااااااان خليييييج عدااااليه
وغمض عيونه وهو يضغط اكثر على يدها
نور وبدت عيونها تتجمع فيها الدموع:لن ابتعد عنك زيد سابقى بجانبك لا عليك
من بعد ما غمض عيونه ما فتحهن
سحبت نور الكرسي الي كان قريب وما زالت يدها في يده وقعدت عليه وهيه تساند براسها عدال جتفه وبدات في ترتيل سورة البقره بصوت خافت وهيه ماتقدر تمنع دموعها اتوقف
بعد ساعه هزها خليفه ورفعت راسها
خليفه:ياله انروح اليازي رخصوها
نور وبعدها يدها في يد زايد:سوف ابقا عماه لا اريد ان اتركه لوحده
خليفه:ماعليه شر يانور اهو مش حاس بشي لين باجر
نور:اريد ان ابقى عماه هو لا يريدني ان ابتعد عنه
خليفه مستغرب:منوووه زايد؟
نور:اجل طلب مني ان ابقى الى جانبه
ابتسم خليفه:نور انتي تدرين انه مايحس بشي الحين وهذا كله هذيان
نور:اريد البقاء
خليفه:بس هذا ممنوع المستشفي مايريد حد عنده
نور:سوف يجعل الله بيني وبينهم سدا ولن يعلمو بامري
ضحك خليفه:فديييت انا الناس الواثقين...انزين واذا طردوج في نصايف الليل
نور:عماااه لا تصعب الامر علي اريد البقا ولن اذهب بل لن اترك يده من بعد ان امسك بها
خليفه:والله ان امركم عجيييب ...ليت زايد يدري ويقدر كل الي تسوينه
طلع خليفه وبند الليت وهو يدعولها بالتوفيق ومر على اليازي الي كانت قاعده على الكرسي الي عند الاصانصير
خليفه:ياله يزوي
اليازي:ونور؟
خليفه:بتم عند زايد ماتريد اتخليه
اليازي:وعادي سامحين اتبات عنده
خليفه:لا مش عادي بس نور يوم تبا الشي محد يقدر ايردها عنه ...يزوي فيج اتروحين معايه لين الجمعيه ناخذ اغراض للشقه
اليازي:هيييه عادي
خليفه:مش تعبانه؟
اليازي:لا اريد امشي واغير جو
خليفه :ياله عيل خلينا نلحق انوقف تكسي وهو بيدلنا على الجمعيه
استانست اليازي مع عمها خليفه في الجمعيه وهم يترسون العربانه من كل شي
خليفه:يزوي اتعرفين تطبخين؟
اليازي:ههه لا اكيد وييين انا والطباااخ اصلا انا مابدخل المطبخ من عقب الي صار اليه فييه
خليفه:افااا يعني انا بتوهق بالمطبخ
اليازي:عميييه العالم اطورت خلنا نتغدى ونتعشى في المطاعم
خليفه:واتخيييس بطونا من اكل المطاعم
طاح نظر خليفه في طرف الجمعيه على محل للهواتف
خليفه:زيييين محل تيلفونات تعالي اختاري لج تيلفون ولنور واحد
اليازي متفاجئه:اليه انا؟
خليفه:هيييه فديتج احنا في سفر ولازم كل واحده منكن ايكون عندها تيلفون عشان انعرف نتواصل
اليازي فكرت على طول في فهد لو يدري اكيد مابيوافق
اليازي:ما يحتاي عميه انا بتم مع نور دوووم
خليفه :لا فديتج احنا في الغربه واكيد انج بتحتاجيين له مايندرا بالدنيا لو يصير شي بعدين فهد حاشرنيه من الصبح
وموصي اخذلج واحد عشان تتواصلين معاه بعد
وقفت اليازي منصدمه منو الي قال فهد لاا مستحيييل
خليفه:ياله يا يزوووي تعالي طالعي الي ناسب لج
تمت اليازي اطالع التيلفونات ووقف خليفه على طرف واتصل على البيت ويوم ما شله حد اتصل على تيلفون نوره كانت الساعات الاولى من الصبح في الامارات
نوره بصوت نعسان:الوووو
انتفضت اوتار قلبه
نوره:الووو
خليفه:هلا نوره
اعتدلت نوره بسرعه:خليييفه
كان صوتها فيه لهفه حاول خليفه يقنع نفسه انه مايتوهم
خليفه:وعيتج من الرقاد؟
نوره بتوتر:هااه لا ماعليه
خليفه:اخبار اليهال؟
نوره:احمم بخيير ايسرك حالهم
خليفه:اتصدقين مانتبهت ان الوقت عندكم غير عن وقتنا اكيد عندكم الحين الفجر
نوره:هييه
خليفه:اموركم كلها زينه؟
نوره:الحمدلله
خليفه تم ساكت ماعرف شو يقول
نوره:ا اخبااار مريضكم ان شالله بخير؟
خليفه:الحمدلله بخير وعمليته باجر
نوره:ونور بخير؟
خليفه ايحس انه ذااااايب من صوتها
خليفه:بخير وماتشكي باس
تمت نوره عقب ساكته ومايسمع الا تنفسها
خليفه:نوووره
نوره:هممم
خليفه:انتي بخير؟
هزت راسها بلا
خليفه:نوووره
نوره:الحمد لله بخير
خليفه بعد صمت:انزيين شي اتوصينيه فييه؟
نوره:سلااامتك
سكر عنها وقلبه يرقع بقو كان كان ناوي يتصل عقب على اميره لاكنه حس انه ماله خاطر ايسوي على حد من عقب ماسمع صوتها
اليازي:عميه شرايك في هذا
خليفه:هاااه اوكيه عجبج
اليازي:هييه
خليفه:انزين ناخذ لنور نفسه ولا بتختارين الها غيره
اليازي:هذا بعد حلو واحسبه ايناسب لنور
خليفه:زين زين بناخذهن كلهن

.................................................. ..........



في اليوم الثاني سوو العمليه والحمدلله نجحت بفضل الله نور كان حيلها منهد من البارحه ما حست انها رقدت رجعت للشقه ورقدت كم ساعه ومن عقبها رجعو عند زايد الي ظل طول اليوم تحت تاثير البنج يوعا شويه ويرجع ايغط في النوووم
في غرفة مي كانت روضه عندها وهيه تفتح عيونها منصدمه من كلام مي
روضه:شووووه رشوووه حسبي الله عليها معلمه وانا اقول السالفه فيها شي
مي:تخيلي البنات عاجبتنهن السالفه وولا وحده تكلمت
روضه:عناالله ابو الي مايعرفها ملعونة الصير انتي ادلين بيتها؟
مي:ليييش؟
روضه:انا بقولج ليييش قومي ياله لبسي عباتج
مي:روضوووه شو بتسويين؟
روضه:قومي انتي وانا بقولج بعدين
مي:لا رويض ادريبج بتهدين عليه ارجوووج مافيه مشاكل معاها بروحها علاماتيه خافستبهن
روضه بصرخه افزعت مي:قووومي اقولج ولا ترانيه باجر في الاداره بتكلم
مي:لا لا لا روضه حرام عليج لا تخلينيه اندم انيه قلتلج
روضه:اصلا انا ادري بعلومها من زمان ياله قومي اتحركي
طلعت روضه وهيه تسب وتشتم ولبست عباتها ولحقتها مي وطلعن مع الدريول متوجهات لبيت المدرسه الي كانت ماجره في احد البيوت السكنيه وكان بيتها عباره عن حوش صغير فيه بعض النباتات
وطاوله وحوليها كراسي وصاله وغرفة نوم
دقت روضه الباب الحديدي وفتحت المدرسه سلمت عليها روضه ودخلت ووراها مي الي كانت ميته من الاحراج المدرسه ابتسمت شكل البنت فهمت اخيرا اهيه شو تريد
الحوش كانت فيه بعض المدرسات قاعدات على الكراسي وباب الصاله مفتوح وبعض الطالبات قاعدات داخل وفي ايديهن اوراق رحبت المدرسه ابهن وضيفتهن داخل بعد ما طلعن البنات للحوش بعض البنات كانن ربيعات مي
اول شي بدت روضه تتكلم معاها وتاخذ من وراها لين ما فهمت السالفه بتوضيح قوي من المدرسه
وقفت روضه وعيونها يتطاير منها الشرار
روضه:يعني يا ابله رشوووه؟
عصبت المدرسه من اسلوب روضه ورجعت روضه تناقش الموضوع مع المدرسه بصوت عالي وغيض وقهر لين ما عصبت المدرسه وطردت روضه ومي من بيتها وهيه تصارخ على روضه وتتوعد انها ترسب مي
روضه وهيه طالعه في الحوش تمت اتصارخ على بقية المدرسات وانهن بعد من نفس الطينه وتتوعدهن انها بتكشف امرهن في الاداره
المدرسه عصبت اكثر وقامت تقذف روضه بعبارات ماقدرت روضه تستحملها وردت معصبه في محاوله انها تتضارب مع المدرسه الا ان البنات الي كانن حاضرات منعنها وسحبنها لين الباب وهن
يحاولن ايهدنها
روضه بصراخ:اتخسي الكلبه ملعونة الصييير انا بنت حرام يالي ماتعرفين الحلال من الحرام وقسما بالااااااه ان موتج ايكون على يديه واللــــــــــــــــــه لا اذبحج بايديه
وانيه ازهقج روحج يا ملعوووونه
البنات كانن بسحبنها بعيد عن المدرسه الي بدا اهيه صوتها يعلو وهيه تشتم وتسب وروضه ركبها مليوووون عفريت بس اتريدهن يتركنها عشان تمسكها من رقبتها وتذبحها
الكلام الي قالته المدرسه في حقها ذبحها وخلاها تحلف وتتوعد بدون ماتحس بنفسها
مي وهيه ادز روضه لبرا مع البنات:ياربييييي بس يارويض اقلعييييها فارقت ويهها
روضه:بذبحها الحيوانه ...بطلنيه بطلع روحها اليووووم بطليييينيه اقووول
مي:ياربيييي حرام عليج ياروضه بس عاده خلينا انروح
مقاومه عنيفه البنات حصلنها من روضه الي كانت تدفع نفسها ناحية المدرسه وهن يسحبنها لبرا
روضه:انا بنت شوارع بطلنيه خلنيه اعلمها منو بنت الشوارع هذي مدرسه هذي الفاظها جذيه بطلنيييييه
اخيرا قدرت شلة البنات يطلعن ابها برا البيت وصوت المدرسه طار اذنيهن وبالغصب ركبنها السياره وسكرن الباب وراها ركبت مي السياره بسرعه وهيه تقول للدريول يمشي بسرعه
تمت روضه طول الطريق تنافخ وتسب وتتوعد وكل ما كلمتها مي صرخت عليها
جدام البيت كان بدر توه طالع من الميلس وتفاجئ بالاعصار الي نزل من السياره وهيه تصفق بالباب وتمر من عداله ومليون شتيمه على لسانها بدون ماتحس اهيه عدال منو مرت
كان واقف فاتح عيونه منصدم والتفت لمي
بدر:منو هذي؟؟!!!ّ
مي وهيه منزله راسها تحت:هـ هااذي روضه
بدر بعده منصدم منها:وشبلااها جذيه
مي:تواقعت مع المدرسه
بدر:هااه
رد والتفت للباب الي دخلت امنه
بدر:وهيه دوم حياتها وقعات عشان جذيه اظن السقوط دائما
نزل بدر السلمات الباقيه وهو يحس انه متضايق من روضه هذي شوووه صدق انه وهق عمره معاها معقوله في انسانه جذيه اسلوبها
هذي ما يصلح معاها لا تاديب ولا غيره ابرك شي انه يحصل طريقه يطلقها ويريح راسه

................................

في المسا في نفس اليوم الي كانت فيه العمليه كان خليفه واليازي ونور عند زايد الي دخل عليه الدكتور الي سوا له العمليه وكانت جنسيته اردني
دكتور شاطر ومن ابهر الدكاتره قدرت الدول الاوربيه تكسبه وهيه توفرله وتفتح له اوسع المجالات
لمهنته في سبيل الاستفاده امنه
الدكتور:زااايد يازاااايد تسمعني
فتح زايد عيونه بصعوبه
الدكتور:كيفك يازااايد
هز زايد راسه باوكيه
الدكتور:الف الحمدلله على السلامه
غمض زايد عيونه
الدكتور:زايد الحمدلله العمليه نجحت وانته عديت كل مرحلة الخطر بس تحتاج لشوية تمارين طبيعيه وباذن الله راح اتقوم بالسلامه
هز زايد راسه وهو يغمض عيونه ويفتحهن
الدكتور:زايد تعرف الي موجودين عندك اليوم مين هذا الرجال الي واقف جنبك؟
زايد التفت لخليفه الي ابتسم له
زايد:خـ خلـــــــــيييفه عــعميييه
الدكتور:وهذي الصبيه الي جنبه
وجه زايد نظره لليازي
زايد:الــــــــــ اليااااااازيي
الدكتور:والثااانيه
كانت نور مغطيه ويها زايد تم ساكت ومارد
الدكتور:ماعرفتها لانها متغطيه؟
زايد وهو ايطالع الدكتور:هــ هـذي ز زوو زووجتتييه
حست نور ان قلبها رفرف فووووق وتمنت اتكون بس اهيه معاه ومحد معاهم استانست وتجمعت الدموع في عيونها
الدكتور:اااه انته متزوج يا زااايد ...الحمدلله على سلامتك يارياال
طلع بعده الدكتور وغمض زايد عيونه مستسلم للنوم
رفعت نور غطاها:هل سمعت عماه ماذا قااال ؟؟
خليفه:ههههه عليه رفجه انه هب صاحي...المهم نور خلينا نرجع الشقه الحمدلله اهو بخير الحين وباجر من غبشه بنكون عنده
نور:اريد ان ابقى قليلا عماه
خليفه:يانور الوقت تاخر وانتي ماكلتي شي اليوم وبعض الناس ماطاعو يدخلون المطبخ هههه

في اليوم الثاني اول ما دخلت نور الغرفه على زايد شافته فاتح عيونه ويطالع التلفزون وبعده الي على رقبته محاوطبها
اقتربت امنه
نور بابتسامه:اسعدت صباحا كيف حالك اليوم؟
التفت الها بنظره ورجع ايطالع التلفزون بدون مايرد عليها
نور خلعت قفازاتها وغطاها وحطتهن على طرف
نور:هل افطرت؟
تم ساكت ومارد عليها
التفتت للمرضه الي دخلت وسالتها وردت عليها بانه مافطر
نور:حسنا سوف اقوم انا بمساعدتك على الافطار لابد بانك تتلوى من الجوووع
فتحت نور الغطا عن الافطار وشكل الفطور اكل مهروس لان اول ايام العمليه الحلج ايكون ملتهب
قربت نور الطاوله جدامه وحطت الاكل
نور:انه طعام شهي ماذا تريدني ان اطعمك اولا؟
رفع زايد يده ايرويها انه يقدر يحرك ايديه يعني يقدر ياكل بروحه ابتسمت
نور:حسنا وما المانع من ان اطعمك انا؟
عدها يده كانت مرفوعه نزلها ومسك ابها طرف الصنيه ورفعها وفرها على جنب الصنيه وبكل الاكل الي فيها والاواني الزجاجيه من صحن وكوب كله تناثر على الارض مسوي ضجه عاليه بتكسير الزجاج وانتثار الاكل في كل مكان
الممرضه الي كانت بعدها في الغرفه شهقت رافضه الي تشوفه ..نور حست بقلبها وقف امازايد رجع ولا كانه سوا شي والتفت للتلفزون ايطالعه
تمت نظرات نور على الفوضه الي سواها في الارض والاكل المتناثر طلعت الممرضه وهيه تتحرطم
ورجعت نور اطالع زايد:لما فعلت ذالك؟
مارد عليها وتم ساكت
نور:حسنا ربما لم يعجبك الطعام؟
نزلت نور على الارض وتمت تجمع قطع الزجاج وتلم الاكل في كيس والاشيا الي حست انها ماتضررت حطتها في الصنيه ورفعتها على طاوله في الطرف ورجعت اتنظف الارض
وهيه تحس ان قلبها مقبوض ليش سوا جذيه معقوله رجع مثل اول بلعت ريجها ووقفت اطالعه
نور:هل تحتاج الى شيا اخر؟
بعده تام ساكت ومتجاهلنها
ماعرفت شو تسوي له وراحت وقعدت على واحد من الكراسي ولزمت الصمت
بند زايد التلفزون من الريموت الي عنده وبند الليتات لانه عنده نقطة التحكم بالاناره
تمت الغرفه في ظلام شكله ايريد يرقد رفعت نور اريولها من على الارض وضمتهن الها وغطت عينها بعد ما حست بالنعاس
وعت نور على صوت الممرضه اتكلم زايد والي طلب منها اتساعده ايروح للحمام
قامت نور وقربت منهم وهيه تقول للمرضه اتروح وهيه بتتولاا الامر لاكن زايد مسك الممرضه بغيض من يدها مانعنها اتروح
والتفت لنور بنظرات معصبه لاكنه ماتكلم
الممرضه فهمت له وساعدته بالنزول على الكرسي ومن بعدها راحت به لين باب الحمام
عصبت نور ولحقتهم وهيه تطلب من الممرضه اتفارج وتخلي ممرض يحضر بدالها
تنرفزت الممرضه وطلعت
زايد:ا انـــانتيييي ماااالج خــخص
نور:انا زوجتك احق من هذه الكافره بان اساعدك
زايد:ا انتييي بنت باااكستااانيه ماااريد منج اي خدمممه
نور:اعلم اني ابنة باكستانيه لما تذكرني بهذا الامر كل حييين ولاكنني زوجتك
زايد:انقلعييي براااا
نور:اريد مساعدتك
زايد:ماااريييد منج اييي مسااااعده انقلعيييي
نور باستعطاف:زيد لما تفعل هذا انا لم اتي معك الا من اجلك لما تريد ان تمنعني من مساعدتك؟
زايد:مـمن البدااايه ماااكنت اريييد منج ايي مساااعده طـطلعييي برااااااا
سحب زايد الخيط الي يعطي لجرس الانذار عشان اييه حد غيرها ودخل عليه المره هذي ممرض
زايد:طلعييي براااااا
نور:حسنا
التفتت عنه ولبست غطاها وطلعت من الغرفه وتمت تمشي في الممرمتضايقه
خليفه ومعاه اليازي:نووور شو تسوييين اهنيه؟
نور:زيد ...لقد طردني من الغرفه
خليفه حاول انه يمنع نفسه مايضحك لانه يعرف زايد
خليفه:افا ياذا العلم يطردج وانا موجود ماعليج تعالي وانا بسنعه لج
دخل خليفه ومعاه البنات وحصلو زايد على سريره ايطالع التلفزون وسلم عليه
خليفه:الحمدلله على السلامه انا عاده اليوووم ابصم بالعشره انك بخيييير مليون بالميه هههههه
ابتسم زايد
خليفه:هاك كلم بدر حاشرنيه من البارحه ايريد ايكلمك
اليازي طلعت الدلال الي يابوهن وقامت معاها نور ورتبن صنيه صغيره وحطن فيها اكواب وفناييل وطبعا مله صغيره فيها تمروعلبة حلويات
تم زايد ايكلم بدر وشافت نور ان نفسيته تحسنت شويه ولسانه بدا ينطلق اكثر في الحروف
قرب خليفه من نور واليازي:اقول بنات شرايكن اتروحن الشقه لان ريايل بيون ايسلمون على زايد ويتحمدون له بالسلامه..ناس انعرفهم من السفاره ومعارف زايد اهنيه واييد
نور:ولاكن عماه هو لا يزال متعب
خليفه:لا ماعلييج من ايشوف العرب بيغادي بخير بسرعه فديتكن الجماعه يايين في الطريق
طلعت نور واليازي وراحن للشقه وكان الاتصال بينهن وبين خليفه الي اذا احتاج قهوه وشاي طلب منهن ايسون ويرجعلهن ياخذهن ويرجع عند زايد الي ماشالله زاره ناس وااايد من الي يعرفونه وضامين صوتهم للتصوييت له
حس زايد في اخر اليوم بتعب واستسلم للنوم ونور حشرت خليفه كل شوي تساله اذا كل شي او لاا سوتله شوربه وطرشتها له وقالها خليفه انه شربها
في اليوم الثالث في الامارات اتصل مروان في الساعات الاولى من الصباح على بدر الي توه واعي ويتجهز للدوام
مروان:بدر..انته ويييين
بدر:مرواان شبلاااك شكلك عندك شي؟
مروان:اااخ شو بقولك؟
بدر:يا اخي ارمس
مروان:مصييييبه
بدر:مروان لاترفع ضغطيه
مروان:مصيبخ مايت على البال يا خويه
بدر:لحووووووه وبعدين يعني؟
مروان خذ نفس وتكلم:بدر امس المغرب صارت جريمة قتل والقضيه خذها حسن السعدوني قبل لا اوصل المخفر
بدر:انزين الزبده
مروان:حرمتك متهمه بجريمة القتل هذي
وقف بدر مش مستوعب مروان شو يقول:شووووو؟
مروان:روضه بنت راشد يارنا الي انته مالج عليها متهمه بقتل المدرسه
بدر:انته شو قاعد اتخربط وتقووول
مروان:اسمعنيه بدر الموضوع ومافيه ان لبنيه امس كانت عند المدرسه وهددتها بالقتل حسب كلام المدرسات الي كانن عندها والطالبات ايقولن استوت وقعه بينهن كبيره وروضه هددتها انها تذبحها والبارحه المغرب المدرسه حصلوها ميته
ماكله بيتزا وفيها سم
بدر:عاده اهيه مش مينونه لهدرجه عشان اتروح تذبحها عسب وقعه
مروان:البنات قالن ان المدرسه غلطت على روضه بالفاظ بذيئه خلت لبنيه اتهد عليها في نفس الوقت وهيه تقول بذبحج وان موتج بيكون على يديه
بدر بغيض:يا مروان انته مصدق هالخرابيط
مروان:المهم انا اقولك حسن السعدوني مش هين وانته تدري ان بينيه وبينه مشاكل من العام والريال من درا انها حرمة اخويه مصبح جدام بيت ابو فهد من غبشه وهم الحين ايحاولون ياخذون روضه للمخفر
كانت هذي ضربه قويه على راس بدر
بدر:شو هالكلام الفاضي الي انته قاعد اتقوله..على اي اساس ايشلها وهو ماعنده ادله وبراهين لعب عيال اهو
مروان:تراااه سبااال ويريد ياخذها للمخفر عشان التحقيق
بدر بغيض وقهر:سكر يامروان انا بروح وبشوف شو السالفه
وبسرعه بسرعه لبس بدر ثوبه وتم يعقم ازرار الثوب وهو متوتر ولبس سفرته وعقاله ونزل بسرعه تحت وطلع لسيارته وهو لاف لبيت ابو فهد كان يتمنى انه مايشوف حد جدامه وان هذا كله مقلب من مروان لاكنه انصعق من عدد السيارات والشرطه الي واقفين غير الصحافه الي مانسو ان هذا البيت كان اخر بيت طلع امنه زايد قبل الحادث
حس ان في شي يضغط على جسمه وشي يكبت على صدره ويحاول يخنقه
على طووول اتوجه من بعد مانزل من السياره للضابط حسن الي كان فاتح باب سيارته ومنزل ريوله برا وينتظر البنات الشرطيات الي طرشهن داخل اييبن روضه سلم بدر على حسن
بدر:شوووه ياحضرة الضابط حسن ياي تقبض على عصابه
التفت الضابط حسن لبدر وهو يدري انه اخو مروان الي دائما بينهم عداوه
حسن:نعم يا استاذ بدر انا قاعد اطبق القانون
بدر:والقانون ايقولك تعال خذ بنت ناس عرب من قبايل وهل الدار بالطريقه هذي
حسن:والله اهيه المتهمه الاولى
بدر:عندك ادله يا حضرة الضابط تثبت التهمه عليها
حسن بنظرات مايهمه شي:عنديه شهووود
بدر:بالعقل ....بتاخذ تهديدات وحده معصبه من كلام انقال الها على محمل الجد وين احنا عايشييين
حسن:اوووه انته بتبدا بالدفاع الحين تو الناس عدنا جدامنا وقت طويل
بدر:انا ما اسمحلك تاخذها من البيت بالطريقه هذي وجدام العالم هذي كلها وانته ماعندك اي دليل يثبت ادانتها
حسن:قلتلك عنديه شهوووود وانا ماعليه من حد الي في راسيه بسويه والبنت بتطلع بتطلع برضاها بالقوه بتطلع
قعد بدر محتشر معاه ويحاول معاه بكل الطرق عشان ايرده عن الي ياي ايسويه لاكن مافي فايده في البيت داخل اول ماطبت البنات العسكريات على روضه وطلبن منها اتروح معاهن وعرفت بالسالفه
فتحت عيونها منصعقه والتفتت لمي اتشوف شو ردة فعلها والتفتت الهن
روضه:انا ذبحتها؟؟!!!ّ
العسكريه:انتي المتهمه الاولى والمدرسات شهدن انج هددتيها بالقتل
روضه بسخريه:لاااا انا قتلتها وكيف قتلتها قطعتها بالسجيين وحطيتها في اكياس
العسكريه بحزم:امشي لبسي عباتج احنا ماعندنا وقت وكل الي تبين اتقولينه قوليه في المخفر
روضه:لا والله على كيفكن انا اتفضلن انتن طلعن برا
العسكريه:لاتخلينا نستعمل معاج العنف
روضه:اميه وين ابووويه؟
ام فهد الي تمت اتصيح من الوضع:ابوج وفهد البارحه راحو قطربالسياره يااااااله بسترك
العسكريه:انا انذرج لاخر مره لبسي عباتج وامشي جداميه
روضه:انا هب طالعه من اهنيه وابويه محد انقلعن انتن برا
التفتت العسكريه لام فهد:يا حجه هاتي عبات بنتج وخليها تلبسها لاننا مظطرين ناخذها بالقوه
روضه:واللــــــــــــهما اشبر معاكن شبر لين ايي ابويه انا ماليه خص فيها روحن طالعن منو الي بحها
اميه ترا كل الي ايقولنه جذب انا ما ذبحتها
كانت مي اتصييح بصوت خافت وهيه لاويه على امها من ورا
روضه هزت مي:مي تكلمي قولي شي انا ذبحتها انتي بتصدقين كلامهن
التفتت الام لمي:سيري يابنتيه هاتي عباتها
روضه:لاااا اميه بتخلينهم ياخذونيه انتي صدقتيهم
ام فهد:يابنتيه اتقول باخذها بالغصب انا ما اباهم يطلعونج جذيه بدون ستر
روضه وهيه بدت تنتفض من شكل امها الي تصيح ومي:ماعليج منهن انا اصلا مش طالعه بيبطوووون انا اروح مخفر شرطه والله لايذبحنيه ابويه اندرا قوليلهن يطلعن برا انتي راعية البيت طلعيهن
العسكريه تمت اتكلم الضابط حسن برا وتقوله ان البنت مش راضيه تطلع وصرخ عليها هاتيها بالقوه ولا بدخل انا اطلعها بالقو
عاده في هذي اللحظه كان مروان قريب منهم توه واصل وسمع الضابط حسن ايقول جذيه ومانتبه على البوكس الي ياه من مروان
مروان:جان فيك خير ادخل داخل وانا بعلمك السنع عدل
التفت مجموعه من الشرطه على مروان يمنعون الضرابه الي متعودين عليها دايما وابعدوه عنه بعيد
بدر:يامروان الله ايهديك احنا الحين فكار وقعاتك
مروان:هذا سبااااال لو تكلمه من اليوم لين باجر مايفهم
قام الضابط حسن واتصل على البنات داخل وهو يقول الكن خمس دقايق ولا تراه اهو بيدخل
مروان والشرطه يمسكونه مانعينه يقرب من حسن:يا حقيييير انته ماتستحي على ويهك والله لو السالفه وصلت الشيوخ انهم ايفنشونك اليوم قبل باجر
حسن ما عبرهم وتقدم بخطواته ناحية البيت في الوقت هذا قدرت ام فهد اتلبس روضه عباتها وهيه تترجاها لان الشرطيات سحبنها اول شي لين الباب
تمت روضه تلبس العباه ويابتلها مي الغطوه من فوق الشيله والعباه ولبستها واول ما خطت روضه خطوه برا وشافت الي برا التفتت اتريد تدخل وهيه تصرخ ماريد ماريد
بدر انتبه لصرختها وهو كان واقف ايكلم واحد من المسؤلين في التلفون بند التيلفون وركض ناحيتها راقي السلمات وصرخ على العسكريه
بدر وهو يلفها ناحيته وياخذها في حضنه:بطليييهااااا
روضه مثل الي ماتحس بشي حوليها يتها حاله هستيريه وهيه تصييح ماريد ماريد
بدر وهو يلمها اكثر لحضنه وكان واقف معاها في مدخل البيت ورا الباب الي كان مفتووح
بدر:روضه روضه خلااص اهدي انامعااااج
روضه:اريد ابويه اريد ابويه ماريد اروح معاهم ماااااارييييييد انا ماذبحتها والله ماذبحتها
بدر:الله يغربلهم خلاااص انزييين لاتخاقين انا معاااج وانتي بتروحييين معايه مابخليهم ياخذونج
ماكانت تدري اهيه في حضن منوووه ولا منو هذا الي يكلمها اخيرا استوعبت وابتعدت نه شوي
روضه بخوف:انته منووووه؟
لفها اكثر لحضنه وهو يحس بمقاومتها
بدر:انا بدر ياروضه بدر زووووجج لا تخافييين
بدت ترتعش اكثر وتحس انها في دوامه وقريب تفقد وعيها ورجعت تستسلم لدموعها
روضه:ارييييد ابووويه ماريد اروووح معاهم ياربي انا شو سويييت والله ماذبحتهااااا
بدر:خلاص انزين خلاص لاتخافين انتي بتروحين معايه وبترجعين معايه بس اهيه جلسة تحقيق وبينتهي كل شي وبردج البيت تعالي تعالي معايه لسيارتيه
مشت روضه معاه وهو لافنها بيديه ومعدي ابها بينهم متجه لسيارته لاكنها قبل لا توصل السياره وقفت رافضه اتكمل
بدر:وبعدين يا روضه امشي خلي هاليوم ايعدي على خييير
حسن:على وييين يا استاذ بدر ماخذ المتهمه؟
بدر:خذت اذن من المسؤل انيه اوديها معايه شل حشدك انته وتوكلو
ركبها السياره ودار للجنب الثاني وركب قرب امنه مروان ونزل ايكلمه من الدريشه وعينه عليها وهيه تنتفض
مروان:فارقت ويهه انا بحاول اكلم العقيد سالم يدخل في السالفه قبل لا يهبب هذا فيها
بدر بضيقة خاطر:ماعليه ...الله يشوفلنا
تم بدر ايسوق وهو ايحس بغيض يتصاعد فيه
روضه وهيه تشاهق:انا ما ذبحتهاااا
بدر بغيض:انتييي لسانج متبري منج ولا في وحده تهدد بالقتل
روضه:انا ماكنت اعنيييه انا كنت مغتاضه عليها انته ماسمعت شو قالت اليه هذي تمت تسبنيه
وطعنتنيه في شرفيه ...تستااااهل والله انها تستاااهل الموووت
بدر:جب ولا كلمه انتي اي كلمه اتقولينها الحين محسوبه عليج ...ماريدج تتكلمين باي كلمه خليج منطمه وخلاااص
انا بمسك القضيه وانا بتولا الكلام عنج تسمعييين مااريد اي كلمه اتقولينها
روضه:يعني انته كيف بتتكلم عنيه
بدر:بصفتيه محاميج فهمتي
سكتت روضه وهيه تحس بغصه ...معقوله عقب كل الي ياه منيه ايكون اول واحد واقف في صفيه
لين الحين بسبب دموعها والغطوه الثقيله الي يابتها مي ماحددت ملامحه
في المخفر مروان وداهم لغرفه صغيره فيها طاوله وكرسيين عشان بدر ياخذ كل اقوالها قبل التحقيق
بدر:قعدي يا روضه انا بروح شويه وبرجع
روضه:ما اريد اقعد بروحيه
بدر:لا تتروعين انا موجود بس بتفاهم مع الضابط عشان اخذ اقوالج قبل
"اكيد لوحد في الشرطه بيقرا القصه بيفطس من الضحك على الخربطان الي قاعده اكتبه ماعليه ماعليه تاليف كله ...المره الي فاتت عرب ضحكو على وايرات السياره المره هذي الله يستر"
تمت روضه تحاول اتهدي نفسها وهيه تحس براحه من وجود بدر معاها وهيه تفرك ايديها
دخل بدر وفي يده شنطه سودا اول ما حطها على الطاوله ابتسم
بدر:هااه راعي الشنطه السودا ياااج بافي النظرات نسيتهن في البيت
روضه في خاطرها "والله قاعد اينكت هذا"ّ
فتح بدر الشنطه بعد ما قعد وطلع منها بعض الاوراق وطلع ورقه وقلم ودزهن جدامها
بدر:روضه ملي هالاورقه
روضه:ليييش؟
بدر:لا ما عليج هذي ورقه تخص موافقتج انيه اكون محاميج
روضه:لاا انا ماريد جذيه انا ماجتلتها ليش اتسوليه جذيه انا ماريد اتم اهنيه اريد ارجع البيت
بدر:على كيفج اهو ياماما السالفه فيها قتل
روضه:انزين انا ماذبحتها
بدر:ومنو الي بيصدقج هذي مش مدرسه وحده الي شهدت ضدج اربع مدرسات وثلاث طالبات
والكلام الي قالنه مش هين كلامج كان الها انج بتذبحينها بتذبحينها هذا غير القسم الي قسمتيه بان موتها بيكون على يدج
روضه:قسما بالله ماكنت احس بالي اقوله
بدر:عاده هي مشكلتج اذا كنتي ماتحسين بالي تقولينه بليز خلصي لورقه اليه عشان اوديها
مسكت روضه القلم بيد ترتجف وسحبت لورقه وقبل لا تكتب رفعت راسها له
روضه:عادي ارفع الغشوه حد بيدخل
مايدري ليش بدر حس برجفه خفيفه تسري في جسمه وهو قاعد يقرا الاوراق جدامه
بدر:كيفج
روضه:محد بيدخل
بدر وهو يحس بالتوتر رجعله:لاااا
تم مثبت عيونه على الاوراق ويحس انه بدا مايفهم شي من الي يقراه وهو يلمح انها كشفت غشوتها
روضه تنحت اول ما طاحت عينها عليه وهو منزل نظره تحت يقرا الاوراق...منووو هذا؟؟...هاااه لحضه لحضه
هذا.....الحيييين.....اهو......بدر...لالالا انا يمكن من الي فيه يتخيل اليه هذا شاب ومزيووووون الموووووت هذا فوق الزييين وين عيل المحامي الشيبه
بدر وعيونه على اوراقه ايحس ان عيونه شي ماسكنها عن لا يرفعهن ناحيتها:خلصي لورقه بسرعه
روضه:هااه
بدر :شوووه هاااه خلصي لورقه
روضه وهيه تهز راسها انزييين مسكت القلم وبدت تكتب وكل شوي ترفع نظرها له لاحظت اخيرا انه مارفع عينه فيها ووقفت من الكتابه ليش ما طالعها؟
بدر وهو يجلب لااوراق الي ضيع كل المعلومات الي فيهن ومايدري شو صارله:خلصتي
روضه:هااه لا بعدنيه
بدر:عن التتنيح وياله خلصي ماعنديه وقت
روضه:انـ انزيين
اول ما خلصت رفعت نظرها اطالعه وهو يقرا الاوراق ويعض على طرف شفايفه
روضه:بدر
على طول كانت الاستجابه انه رفع نظره الها عشان ينصعق اهو بالي يشوفه...بيبي فيييس اخر شي يتخيله ان روضه ويهها ايكون طفولي بالصوره هذي عيونها كانت لوزيه ولونهن اسووود ويههها دائري
والها غمازيتين ملفتااات للنظراسنانها الهن صفه غريبه تجذب الواحد يوم تتكلم الى جانب شفايفها الناعمه ونظراتها الطفوليه
بدر بعدم استيعاب:انتي روضه
احمر ويهها:ليييش؟
بدر:منو الي اكبر انتي ولا مي
روضه:انا طبعا الكبيره
بدر:متاكده؟؟!!!ّ
كان منصعق على لسانها الي متبري منها تطلع هذي روضه بحجمها الصغير الي توه بدا يستوعبه وشكلها الطفولي
روضه:انته شبلاااك اطالعنيه جذيه؟
حط الاوراق وتم يتفحصها اكثر
بدر:انتي روضه ؟؟؟انا قلت هالملسونه والي قاعده تهدد وتتوعد .انسااانه ثانيه بشكل ثاني تطلعين انتي الي يشوفج ايقول هذي عدها ماطلعت من الارض يطلع منج كل هالمشاكل انتي من وين يايبه الثقه في نفسج عشان اتسوين كل الي تسوينه
وقفت روضه معصبه:شقصدك يعني ..يعني مش ماليه عينك
بدر:هاه هاه هدي هدي الحين مش وقت اننا نتواقع خلينا اول شي نطلع من لمصيبه الي يبتيها وعقب بنتفاهم
قعدت روضه وهيه معصبه وكان شكلها وهيه معصبه رهيييييب ...بدر حاول انه يسيطر على قلبه الي ما استاذن وبدا ايدق بالقو
ايحس كل شي اتخربط من حوله.......................................


اول ما حطت نور الاكل جدام زايد على طووول فر الصنيه عشان اطيح على الارض
زايد بصراخ:انتي ماتفهمييين قلتلج ما اريد اكل
نور:ولاكنك لم تاكل شيا
زايد:مالج خص فيه اكل على كيفيه انتي شخصج انقلعي من جداميه ما اريد اشوووف ويهج
في اللحضه هذي حس زايد بويع قوي في ظهره وصرخ
زايد:ااااخ ظهري
ركضت نور ناحيته متروعه
نور:زيد ماذا بك
زايد وهو يحاول ايقاوم الويع:لاتقولين اليه زيد لوعتي بجبديه اسميه زااااايد زاااااايد انتي تفهمين ولا ماتفهمييين
نور:حسنا حسنا زااايد
نطقها للاسم كان غلط
زايد:انتي تبين تقهرينيه تنطقين باسميه جذيه
نور:لقد قلت لك لا استطيع ان انطقه كما يجب ان انطقه لذالك افضل اسم زيد
زايد:وانا مش على كيفج وعلى كيف نطقج الاحسن انج تفارجييين ولا تنطقين به ابدا اااه
نور:سوف استدعي الطبيب
بعد ما رجعت نور دخل عقب دكتور وكانت جنسيته باكستاني تم يتكلم مع زايد بكلام عربي مكسر وقال لزايد انه باكستاني
كان طويل وحليو بدون لحيه وكل شوي يلتفت لنور وهو مبتسم
زايد تم على اعصابه لين كشف عليه وعطاه ابره وخلص وقبل لا يطلع التفت لنور وكلمها بالباكستاني جاوبت نور على كل اسالته بعد بالباكستاني وعقب طلع وهو مبتسم
بعد ما طلع قربت من زايد ورفعت غطاها
نور:هل تشعر بتحسن الان؟
طالعها بطرف عينه وتم ساكت وعقب غمض عينه ..راحت نور وقعدت على الكرسي وهيه اطالعه بعد نصف ساعه قعد زايد والتفت ناحيتها
زايد:سيري سكري الباب زييين
نور بنظرات استفهام:لماذا؟
زايد وبصوت هادي مرتاح من عقب الابره الي خذها:سكري الباب يانور زيين وتعالي ابااج
التفتت للباب وسكرته زين
زايد:غفليه ان كان فيه مفتاح
نور:حسنا
رجعت له:ماذا هناك؟
زايد:ماشي اريدج اتعقين شيلتج مش صرتي زوجتيه وحلال اشوفج
نور وبعدها مستغربه:هنا؟
زايد:هيه اهنيه عقي العباه والشيله اريد اشوفج زييين
تمت واقفه متردده
نور:هل اخلع حجابي فقط كي استطيع لبسه بسرعه انحضر احدهم
زايد:هممم ماعليه عقي لحجاب
التفتت عنه وراحت لين الطاوله وفصخت الحجاب وهيه تحس بتوتر رتبت شعرها زين والتفتت له
تم ايطالعها
زايد:افتحي شعرج
نور:زيد لما تطلب مني هذا الان؟
زايد:مش زوجج واليه الحق اشوفج
نور:اجل ...حسنا
فتحت نور شعرها الي كان رهيب واتذكر زايد هذاك اليوم يوم كان يراقبها من ورا الباب الزجاجي
بدا ويه نور يحمر من الاحراج وزايد قاعد ايطالعها بنظرات غريبه
زايد:تعالي
توترت ومشت ناحيته وهيه تحس بالتوتر
زايد:قربي اهنيه عداليه
نور وهيه كل شوي رفعت نظرها ناحيته منحرجه اقتربت اكثر
زايد وهو يتفحصها:تعالي عداليه اقعدي
بدا قلب نور يرتجف هذا شو يريد منها
قربت اكثر وقعدت في المكان الي كان ياشر عليه مجابلتنه وهيه منزله راسها تحت مد زايد يده ورفع راسها فوق ايطالعها بشكلها المثير وشعرها مهدود حوالين ويهها عقب مد يده ودخلها في شعرها ونور تحس برجفه قويه تتملكها من لمساته قرب راسها ناحيته لين صار ويهها مجابل ويهه واحمرار ويهها ايزيد اكثر ونظرات عيونها تحت
لاكن في شي غريب حستبه في راسها وهو يشد شعرها بقو وزاد اكثر لين حست بالويع
نور:اااه زيد انك تولمني
شد شعرها اكثر واقو من قبل
زايد:ياحماره بتقولين اليه هالباكستاني من وين متعرفه عليه؟
نور:اااه زيد انك تولمني حقا
زايد:من وييين متعرفه عليييه؟
نور:اتركني انته عن من تتحدث؟
زايد:عن الهيس الي قاعده ترطنين معاه قبل اشوي
نور:انا لا اعرفه اااه راسي يولمني
زايد:جذااابه اتعرفينه وهو متشقق من الوناسه بتقولين من وين عيل عرف انتي باكستانيه وشو كنتو تقولووون
نور:اقسم لك زيد انا لا اعرفه ...هو علم بوجودي من السفاره وقد استفسر هذا مني قبل قليل لم يقل لي شيا اخر ارجوووك زيد اترك شعري انك تولمني
زايد:لااا والله وهو ماصدق على طووول ياي ايشوفج ووين اتواعد معاج عشان ايشوفج عدل؟
نور:الا تخجل ...م مما تقووول...هل ت تعتقد باننيي كما تقووول
زايد:هيه ليش لا وانا شعرفنيه اصلا بج وشدرانيه ان هذا الي تسوينه كله مش قناااع
بدت دموع نور تنزل من الويع والتهمه الي يوجهها زايد الها
نور:ساااامحك الله هو يعلم بحاالي
دز زايد نور بالقو على الارض
زايد:حقيره ...لبسي شيلتج وانثبري على الكرسي وياويييلج ان تحركتي امنه ولا كلمتي حد خلينيه بس اقوم من الشبريه وانا بعرف اربيج عدل
لبست نور شيلتها وهيه تصييح وقعدت على الكرسي مثل ما قال الها مش متخيله تفكيره الحقير عليها
رجع وحط ظهره على الشبريه وهو يحس بالويع رجع له مره ثانيه
##
##
##ودمتم وديمه العطا

البارقة 2008
05-01-2010, 11:52 PM
"نــــــــــــور"

الجزء الثاني والعشرون



في مخفر الشرطه وفي الغرفه الي كان فيها بدر وروضه كان بدر منزل راسه ومندمج في تملية استمارات واوراق كانت روضه تتامله
مش مصدقه انه هذا اهو بدر...كان حديثها مع نفسها"خيبه تخيبج يارويض الحين هذا اهو بدر الي كان خاطبنيه وانا احتشرت وسويتلهم حفله صدق ماعنديه سالفه
لا والمسكين متصل متاذي من لعلوم الي وصلته وانا اعلن رفضيه عند الكل وطلع بعد سامع صريخيه وانا اقول ما اباااه...يالفشييييله والله صدق
وانا اقول ماعليه شيبه لابس نظرات وعنده شنطه سودا بس تدرون انا متعقده من الفلم الي اتابعه المحامي الي في الفلم كان شكله جذيه لابس نظرات وعنده شنطه محنتره سودا صدق انيه خبلا
شو الي بييب الي في التلفزون عندنا في البيت...بس انا اعتقد كل المحامين شواااب...هذا شو يبا ايصير محامي...يخرب بيته والله انه مزيوون
وفوق الزين بعد لحووووه احس قلبيه ايدق وانا اشوفه
كان بدر يدري انها اتراقبه وهذا موترنه ومخلنه مش قادر يسيطر على الي يقراه ويكتبه...ولا هذي طلعت روضه
صدق الي قال يضع سره في اصغر خلقه ...عيل هذي النتفه مسويتليه كل العصبيه الي فاتت وانا كل يوم افكر كيف بادبها وبنتقم من اسلوبها وطريقة كلامها الزفته معايه تطلع في الاخير
اهيه هذي
رفع نظره الها وتلاقت نظراتهم وبسرعه كل واحد صد عن الثاني لشحنات انرسلت بينهم
تم بدر ايلم اوراقه ويحطهن في الشنطه وهو متضايق من الاحساس الغريب الي بدا يتملكه كل ما طاحت عينه عليها
يوم ايصد بنظره عنها ايقول لاا هذي لازم ما اسويلها سالفه لاكنه اول مايلمح نظراتها الطفوليه
يبدا الاحساس الغريب يسري فيه
حط كل اوراقه في الشنطه ووقف ووقفت اهيه على طول وهيه اطالعه مترقبه شو بيقول؟؟
بدر:انا بروح اشويه وبايي خليج اهنيه
روضه:لا ماريد اقعد بروحيه اريد اروح البيت
رجع والتفت الها:وين اتروحين؟؟؟انتي متى بتفهمين الوضع الي انتي فيه؟؟
روضه:انا ماليه خص اريد اروح البيت
بدر بطنازه:تبين اتروحين البيت اكوه الباب اقبضيه ياله روحي البيت
روضه:احسلك عن الطنازه هذي
بدر:مش انتي الي تقولين اريد اروح البيت؟
روضه:انته تتحسب بس انته المحامي في الدوله عشان تكلمنيه جذيه؟
بدر:واللــــــــــــــه ومن وين بتيبين المحامي حضرتج؟
روضه:ابويه بييب اليه احسن محامي
بدر:ايووووا ابوج وابوج وينه الحين قده على طريق السعوديه رايح يشتريله بوش وهو مايدري بسالفتج لين الحين شرايج عيل ترقبينه كم يوم واتوكل انا لين ايي ابوج؟؟
روضه عصبت:انته ليش تتكلم معايه جذيه شو تشوفنيه جدامك ياهل؟؟
التفت الها وهو ماسك قبضة الباب وبنظرات استخفاف وهو رافع حواجبه تم ايطالعها من فوق لتحت وابتسامه ساخره على طرف شفايفه يعني قصده وشو الفرق ...فهمتله وزادت عصبيتها عليه
وقبل لا تقول كلمه التفت عنها وطلع مسكر الباب وراه
التفتت معصبه وحاولت انها ماتستسلم لدموعها...شقصده هذا بنظراته هذي ...حقيييير يعني ايشوفنيه الحين قصيره اصلا انا طوليه عادي
اهو ليش مايشوف طوله هذا الي واصل حداد الباب وقاعد ايطالعنيه من فوق لتحت ااااه والله انه يقهر
قعدت على الكرسي وهيه تحس انها بدت تتعب البارحه رقدت متاخر ومن الصبح موعينها عشان الشرطه ييت اتحس بالنعاس بدا يسيطر عليها غير صوت
بطنها الي يعلن الجوع صحيح اهيه شكلها صغير لاكنها تاكل اكل اربعة اشخاص ومايطلع عليها واهم وجبه عندها الريوق
ماتريد ترقد لازم تطلع من اهنيه راحت ووقفت عدال الجدار سانده ظهرها عليه وغمضت عيونها
بدر تاخر وااايد وهو في مواجهات مع حسن السعدوني الي عقد له الامور كلها ومش راضي يتعاون معاه
رجع للغرفه متضايق وماشافها جدامه
بدر:روضه
قفزت من وقفتها:هاااه
التفت على طرف وشافها وتقدم للغرفه داخل رايح للطاوله:شو تسوين اهناك تعالي اباج
قربت وقعدت مواجهتنه انصدم من نظراتها المترقبه طفــــــــــــــــــــــــله والله ان الي جدامه طفله مع نظراتها هذي
ماعرف باي طريقه يتكلم معاها
روضه:متى بروووح البيت انا خلاااص تعبت؟
بدر:الموضوع مش سهل ياروضه الموضوع طلع متعقد زياااده
انفعلت وقامت واقفه تصرخ:انا ماذبحتها والله العظيم ماذبحتها انتو ليش ماتريدون تفهموون انا اريد ارجع البيت انا ماليه خص في السالفه هذي كلها
بدر:اهدي واقعدي خلينيه اعرف اتفاهم معاااج
روضه:انته ليش مسولهم سالفه ودنيه البيت؟
صرخ عليها:روووووضه
قفزت من صرخته ووقفت اطالعه
بدر:قعدي وحطي عقلج في راسج مره وحده انتي عن شووووه تتكلمين هذي جريمة قتل مش لعب عياااال تفهميييين
روضه بصوت متعبر:انزين انا ماذبحتها
بدر:ومنوه الي تبينه ايصدقج؟
روضه:شمعنا انا الي بذبحها
بدر:انتي الي هددتي واقسمتي انج تذبحينها
هزت راسها بلاا:والله العظيم ماذبحتها...انا ماكنت احس بالي اقوله
بدر بتوتر:انا كنت اقدر اطلعج وانكمل التحقيق معاج في البيت لاكن طلعت امور عقدت بالسالفه كلها
روضه وهيه تمسح دمعتها:شوووه؟
بدر:روضه انتي طلبتي بتزا من الكفتريا البارحه قبل المغرب
طالعته روضه وهيه تحاول تتذكر:هييه
غمض عيونه:ومنو الي كلها؟
روضه:انا
بدر:حد معااج؟
روضه:لااا بس انا
بدر:ووين بقايا البيتزا
روضه:ماشي بقا منها
بدر باستغراب:كلتيها كلها بروحج اهيه اي حجم كانت
كان عنده امل ان الي طلبتها بحجم صغير عكس الي كانت عند المدرسه ولقو فيها نسبه من السم...اكيد الكفتريا بياكد هذا الهم
روضه وهيه مفتشله:من الحجم الكبير
بدر:وكلتيها كلهااااا؟؟؟!!!!ّ
روضه بنظرات بدت توتر بدر:انزييين انا ماكنت متغديه وكنت ايعااانه
بدر:هذا مايعني انج بتاكلينها كلها ومابتخلين شي منها
روضه:انته شو تريد من البيتزا كلتها كلها ولا نصفها؟
بدر:لان المدرسه يا روضه ميته بالبيتزا الي محطوط فيها سم
شهقت ووقفت واقفه:قصدك انيه انا ذبحتها بالطريقه هذي!!!! ليش وين عقليه وانا ناويه اذبحها جذيه؟؟؟ انا فكرت انها ماتت مقطعه بالسجاجين يمكن هذاك اليوم وانا مغتاااضه عليها وعنديه سجين اذبحها وانا ما احس بعمريه وانتفها لك ميت قطعه
قام بدر بسرعه وقرب منها وهو ايحط يده على ثمها يمنعها من الكلااام
بدر:اصصصص ولااا كلمه مجرمه صدق
تمت فاتحه عيونها وهو مسكر على ثمها واطالعه
بدر همس الها:اصصصص ولا كلمه....انتي مصيبه...ولسانج هذا صدق اكبر مصيبه ...شو هذا الي قاعده اتهببينه وتقولينه
هزت راسها
بدر:خلاص...اريدج تنكتميييين ولا تطلع منج اي كلمه
هزت راسها باوكيه اصلا اهيه ضاعت كل علومها من لفها بيده وقربها كل هالقرب امنه وهو كاتم على ثمها تم قلبها ايدق
بدر وهو بعده على نفس الوضع معاها:روضه ترا كل كلمه اتقولينها بتنحسب عليج ارجووووج لاتصعبين الامور اليه وخلينا نطلع من هالمصيبه باي شكل من الاشكااال
هزت راسها انزيين
بدر وهو ايحس ان الوضع عاجبنه مع بداية خفقان قلبه:توعدييينيه؟
هزت راسها انزين
تم يتامل عيونها القريبه امنه وعيونها غايصه في عيونه لثواني نسو انفسهم وبدت يده ترتخي عن ثمها واحساس قوي غريب بدا يتملكه
واول ما ابتعدت يده عن شفايفها عضت عليهن ووضحت الغمازيه على طرف خدها مسك راسها وضغطبه على صدره في محاوله انه يسيطر على نفسه
بدر:اوعدج انيه اطلعج من السالفه بس انتي خليييج واثقه فيه
في اثنينه كانو يرتجفون تركها بسرعه ودار لمكانه وهو يحاول ويحاول ايسيطر على نفسه وتم ايطلع الاوراق من الشنطه بدون ما يدري ليش ايطلعهن
رفع نظره الها ووقف:انا بروح اشوي وبرجع
طلع بسرعه مشاااعره قويه ماتخيل انه بيواجه مثل هالمشاعر مايدري وين ايروح ولا شو يسوي اول مره ينسى شنطته وراه مفتوحه
ركب سيارته وحط يده ماسك راسه
لمصيبه انه الحين لازم ايحصل حل للمشكله تطلع له مشكلة مشاعره الغريبه هذي مش وقته يابدر
فتح مروان الباب الي عداله وركب
مروان:بدر...شو صااار؟
التفت له ونظره مشتت:هااه
مروان همه اخوه اول مره يشوفه جذيه:بدر اعتقد انها قضيه تافهه تقدر تطلع منها
...ولا لان السالفه فيها ارتباط اسمك بالمتهمه
بدر:لا تقول متهمه....
رجع وغمض عيونه ومسك راسه
مروان حس بغيض يسري في جسمه:تبانيه اروح اسنعهم لك؟؟
بدر:لا يامروان...لا تعقد اليه الامور...انته تعتبر الحين اخو زوجها يعني لا تحاااول...انا بس الي اريده انيه اطلعها منيه واخلي بقية التحقيقات معاها في البيت وهذا حسن ابدا مش متعاون
مرواان:ااااخ بس اصبر عليه لين يخلص الموضوع برويك فيه
هز بدر راسه:لا تعق عمرك في مشاكل انته في غنى عنها
مروان:زين ان قدرت امسك نفسيه لين يخلص الموضوع....على العموووم انا بروح وبستفسر من راعي الكفتريا نفسه
تدري انا بقوله شو نوع البيتزا الي طلبتها روضه وبشوف نوع البيتزا الي كلتها المجني عليها
بدر بضيقه خاطر:لا تحاول نفس النوعيه وبعد نفس الحجم
مروان:لا تشل هم انا بسوي الي اقدر عليه بس من بعيد لبعيد ترا هذا حسن ثووور خلاص حطها اهيه في راسه ومابيتحرك ايدور اي ادله ثانيه...بخليك
نزل مروان وتم بدر لدقايق ايفكر...مايقدر ايحرك ويروح ويخليها بروحها لازم يرجع عندها
قبل لا يدخل الغرفه عندها ناداه احمد ربيع مروان
احمد:بدر كوب نسكافيه؟
بدر:ايوالله شدرااك انيه مصدع ومحتاج له
خذ بدر الكوب ودخل كانت قاعده واول ما شافته وقفت وقربت امنه وخذت الكوب من يده وهو كانه مادنه الها
روضه:ماشي بعد سندويج معاه؟
تم بدر متنح ايطالعها وهيه ترجع لمكانها ماسكه الكوب وتبادله بنظراتها الي باتت تذبحه
طالع الساعه وشاف انها وصلت اثنعشر الظهر
بدر:ايعااانه؟
روضه:بموووت من اليووع
بدر:انا ماكلت شي من الصبح واحس نفسيه منسده وانتي عادي عندج؟
سكتت روضه وهيه منزله راسها تحت وبدت الدموع تتجمع في عيونها
تنهد بدر بضيقه لشكلها وقام:بروح اييب سندويجات
روضه:لا خلاااص مارييد
بدر:مش اتقولين ايعااانه؟
روضه:خلااص انسدت النفس...رجعت ورفعت نظرها له
روضه:مافي امل نروح البيت؟؟
بدر:بحاول انيه ما اخليهم ايخلونج اتباتيين اهنيه
روضه بصدمه:اباات وييين ؟؟؟اهنيه ؟؟؟لا مستحييييل انته قلت بتكملون معايه في البيت
بدر:لو بيديه الحين وديتج البيت ...بس هم عدهم في تحقيقات ...وكل الادله تقول انج انتي المتهمه الوحيده محد له مصلحه يقتلها
روضه في محاوله تمنع دموعها:منووو قااال ؟؟؟هذي بلوه انته ماتدري شووو مسويه؟؟ وكم من الناس ماذيه؟؟
قرب راسه منها من ورا الطاوله:اصصص انا شو قلت؟
روضه وهيه تقرب راسها امنه بعد من ورا الطاوله وتهمس:صدقنيه وااايد معلماات متاذيات منها ومستغلتنهن وتاخذ الي وراهن ودونهن
بدر قرب ايين:لحووووه روضه وبعديييين؟؟
روضه:ليييش ماتبانيه اتكلم وتم ساكته؟
بدر:انتي وعدتينيه ...اكيد التحقيقات بتسال عن كل الي حوليها وعن اسلوبها وطريقة معاملتها للكل اكيد انهم بيدورون عن اكثر الناس متضررين منها
روضه:وانا اتم اهنيه لين ايحصلون حد؟؟
بدر:خلاااص عاااده لمي ثمج
حطت يدها على ثمها ودزت الكوب صوبه معصبه ماتباه بعد...يعني انا عزمت عليج من اصله

..............................................


في لندن في المستشفي غرفة زايد كان قاعد ايطالع التلفزون ونور قاعده على الكرسي قبل لا اييهم خليفه ياخذ نور
لين الحين ايحس انه معصب عليها وبعده ايحس ما طلع الي في خاطره وهو طول اليوم مارحمها من الصريخ عليها وحذف اي شي تيبه له
وقفت وقربت امنه
نور:هل تريد شيا قبل ان اذهب؟؟
زايد:فرقااااج عيد هذي الحاااجه الي اباااها وبس
نزلت راسها تحت
نور:حسنا قريبا سياتي عمي واذهب
رجعت لكرسيها وتم ايطالع التلفزون ومندمج فيه ماعنده شغله غير هالتلفزون ايفرفر في قنواته
في انتظار يستعيد عافيته كلها ويتخلص من الجبس الي على ريله وبيعرف عقب كيف يادبها منقهرانها تزوجته غصبا عنه ومنقهر من سالفة البكستاني الي تمت ترطن معاه
نور لاحت في راسها حاجه وقامت مندفعه لزايد اتقولها له
نور:زيد...الا تستطيع ان تعيد فروضك التي لم تؤديها؟
التفت الها يعني انا ياله ياله بالع الي سويتيه يايه بعد تتفلسفين عليه بمحضرات دينيه
زايد:اقدر ولا ما اقدر انتي ماااااااالج خص
نور:باستطاعتي ان اساعدك ...وان اتذكر معك كل فرضا فات عليك...يجب علييك ان تعيد تلك الفروض قبل ان تتراكم عليك...انته الان في احسن حااال وباستطاعتك ان توديها حتى ولو كنت ممدادا على الفراش
غمض عيونه يحاول يمسك غيضه عن لا ينفجر
زايد:تعالي اهنيه
قربت امنه ومسكها من شعرها من ورا حجابها وهو يفج حجابها ويستحكم في مسكته ويده تتخلل شعرها
صرخت نور:لاااا زيد اسالك بالله لا تفعل بي ذلك مرة اخرى
زايد:انا شو اقوووول لج ما اقول مالج خص وبعدييين انا خلاااص ما اريد اشوف ويهج اهنيه انثبري في البيت لاتييين مش في حاجتج تفهميييين
نور بالم:حسنا حسنا لن اتي اترك شعري
يعني ماكفااه الي سواه فيها الصبح لازم يختم اليوم بنفس المسكه اهيه ياله ياله قدرت تنسى ويع شده لشعرها الصبح
تركها في اللحظه الي دخل فيها خليفه وكان شكلهم يبعث للريبه
خليفه:شووو صااار؟
كانت نور ملتفته للجهه الثانيه تحاول تمنع دموعها وهيه ترتب حجابها على راسها بينما كان الغضب واضح على ويه زايد
خليفه:زااايد شبلاها نووور؟
زايد بغيض:هذي ماريد اشوف ويهها اهنيه منو قااال انيه في حايتهااا هاااه؟؟
خليفه عصب:يعني شوووه مش في حايتها منو ان شالله ايقوم في خدمتك طول اليوم؟
زايد:انا ما اباهاااا مستغني عنها خلها تنثبر في البيت احسن عنديه الممرضات الي مابيقولن لااا
خليفه:هيييه تصدق حتى انا راحمنها واتمنى تاخذلها يوم ترتاح فيه....سمعتي يا نور الاستاذ مستغني عن خدماتج خلاص ياماما هذي رحمه نزلت عليج من الله ترتاحين فيها وانتي طول اليوم
صالبه طولج عنده
زايد وعينه عند التلفزون:محد طلب منها حاجه وجودها وعدم وجودها وااحد
لبست نور غشوتها وغفازاتها واستسلمت لدموعها من تحت الغطا وهيه متجهه ناحية الباب
نور:سوف انتظرك عماه في الخارج
زايد:منووو قااال؟؟ تمي على الكرسي لين ايروح عماااه...تبينها من الله انتي القعده برا
تمت نور واقفه عند الباب منصدمه من كلامه
قرب منها خليفه وحاوطها بيده وهو يفتح الباب
خليفه:مشينا ماعليه شر عنده الممرضات بيشوفنه اذا احتاج شي
وطلعو عنه وشبت ناااار في صدره مايدري بسببها خاااطره بس حد عداله يفج غيضه فيه لوتدخل عليه اي وحده من الممرضات بتعرف اهيه مع اي مريض تتعامل
وماجن خليفه ماخذ راحته وهو يلفها بيده
.................................................. ....................................
اليوم مر وروضه على حالها في مخفر الشرطه وبدر كل محاولاته انه مايخليها اليوم اتبات في المخفر
محاولات مع حسن النحس ومع بعض المسؤلين الي كان يتامل بدر يحصل منهم اي تعاون وهو يتعهد انها تكون على كفالته لاكن لا حياة لمن تنادي المجموعه الي حاول معاهم بدر مسكره مخوههم وبعضهم من النوع المتشدد
ما قصر معاها يابلها اكل وعصائر واهيه مع مرور الوقت بدت تستوعب المصيبه الي اهيه فيها وبدت نفسيتها تنسد عن الاكل وعن الكلام
قريب صلاةا العشا غفت عينها وهيه سانده ظهرها على الجدار وقاعده على الارض
ودخلت في احلام غريبه شافت انها في زنزانه فيها حريم مجرمات وشافت تصرفاتهن معاها غلط وهن كل وحده اتجرها ناحيتها اتريد تكتسبها لين ما حست انها في صراااع معاهن والمدرسه نفسها قاعده مجابلتنها وتضحك عليها بصوت عاااالي وجسمها كله دم غير الافعى الكبيره الي كانت منطويه في زاوية الغرفه وموجهه نظرها لروضه وفي اي لحظه احتمال تنقض عليها
روضه بصرخه بعد ما قفزت من نومها:لااااااااااا
وقفت بسرعه وركضت للباب وفتحته وتلقت الها الشرطيه الي عند الباب ومسكتها مانعتنها من الركيض في الممر
بدر كان قاعد مع مروان في احد ممرات المخفر وسمع صرختها وركض بسرعه للمكان الي اهيه فيه
سحبها من يد الشرطيه ولفها بيديه لحضنه ودخل معاها للغرفه وسكر الباب مساند ظهره عليه وهيه في حضنه تنتفض
بدر:روووضه روووضه اهدي
تمت تشاهق في حضنه:ماااارييييييد ماريييييد اباااات اهنيه ارجووووووك بدر ارجوووووووك طلعنيه منيه والله العظييييم ما ذبحتها والله العظييييم ارجوووووك
قطعت قلبه مايعرف كيف يتصرف يدري انها بريئه ومتاكد ...لاكن مافي يده حيله
بدر:انا ارجووووج يا روضه ...انا وعدتج انيه اطلعج منها بس اصبري عليه
روضه:مارييييد ابااات اهنيه ماريييد السجن مارييييد ابات عند المجرمااااات
بدر:لا لا منو قااااال انتي ماثبتت التهمه عليج لين الحين وصدقينيه اوعدج الاقي حل حق امبيتج برا المخفر بس ارجوووج اصبري شويه
تمت اتصيييح في حضنه وتهدا شوي شوي وهو كل ما حس لمعناتها لمها لصدره اكثر وهو يمسح على راسها
هدت اخيرا بعد فتره طويله وتمت ساكته وبعدها في حضنه وحست ان عينها بدت تغفو لاكن في ريحه من بين ريحة عطوراته الي فيه بدت اتشمها بطريقه اقوء ريحة دهن العود
ماتدري ليش اتذكرت نور لان نور اتموووت في ريحة دهن العود اتقول لروضه انها حصلت غرشه صغيره من بقايا ابوها فيها نفس هالريحه ومن يومها ارتبطت عندها الريحه هذي بابوها وانها اول مايت فلة زايد كانت اتشم هالريحه وايد في البيت واكتشفت عقب ان زايد يستعمل هالعطر
تذكرت روضه نور وابتسمت اااااه وينج يانور لو كنتي عنديه اكيد بتساعدينيه وبتقولين عليك ان تتوجهي يا
فتاه بالدعا لله لانه هو مفرج كل الكربات وان الله قريب في عون العبد مادام العبد في حاجته فكرت روضه ان نور ماتكلمها الحين وانها عمرها ماقالت الها هذا الشي
لاكن منو الي قاعد ايكلمها الحين اكيد عقلها الباطن هو الي يكلمها على ان نور اهيه تكلمها
سحبت روضه نفسها بقو من حضن بدر
روضه:بــــــــــــدر انا ما صليت اليوووم
تنح وهو يشوفها مستغرب:هاااه
روضه وبدت ترتجف:ياوييييييليه امنه والله انه كان ايطالعنيه بعيونه
بدر مستغرب:منووو هذا؟
روضه وهيه تبتعد عنه: اهوه اهوه انا متاكده انه اهوه انا كل فروضيه اليوم ما صليتها ولا فرض وقاعده انتظر الفرج الله يخليك اريد اصلي اريد اتوضا واريد سياده
استغرب منها:انزين اوكيه ماعليه بييب لج سياده بس قوليليه منوو اهوه؟
روضه:الشجاع الاقرع
بدر:هاااه اي شجااع
تمت تنتفض:ارجووووووك اريد اصلي ارجوووووك انا خااااايفه
الشجاع الاقرع هذا اهو الحنيش الي بيكون في قبر الانسان وبيكون مسلط لتارك الصلاه او المتهاون فيها وهو حنش طويل يلف الانسان من راسه لين قدميه اعاذنا الله امنه احنا مانستحمل ملمسه حتى لو كان مش سام فكيف بحال الانسان بافعى مسلطه لعذابه
بدر:ماعليه يا روضه بس انتي اهدي
روضه:واريد اتوضى
بدر وهو يهز راسه:بخلي الشرطيه اتوديج
روضه:لا لا انته ودنيه انا اخاف منها
ابتسم:ماعليه بنستاذن منها وبوديج
بعد ما توضت روضه ورجعت للغرفه حصلت السياده جدامها التفتت لبدر
روضه:اريد اتم بروحيه وماريد حد يدخل عليه الله يخليك
بدر وهو مستغرب منها:ماعليه خذي راحتج
طلع عنها وفرشت سيادتها وبدت تادي كل فروضها الي فاتت عليها وهيه متلومه وندمانه كيف ضيعت صلاة اليوم
بعد ما خلصت تمت قاعده على السياده الحين لازم تتوجه بالدعا لله عشان يفرج كربتها
اول مارفعت ايديها وهيه تستفتح الدعا بالحمد والصلاه على النبي
روضه:يارب....ياااااارب.....ياااارب
بدت الدموع تتجمع في عيونها وهيه تتذكر كيف كانت نور في ليله بايته عندها وفارشه سيادتها وتدعو بحرقه وهيه اتصييح عشان الله يشفي زايد
فكرت روضه واصابعها بدت تنثني"ويييين انا والدعا الصادق الي كانت نور تدعو به انا ما اعرف شو اقول ولا باي ويه ادعو وانا اعرف نفسيه انيه مقصره مع الله هذيج نور
الي ربيه راضي عليها وعمرها ما اذنبت متعمده وكل حياتها في طاعة الله ومتجنبه كل الي مايرضي الله وين انا ووين اهيه على شوووه انا بدعو الله على
كثر ذنوبيه الي اسويها وانا مش مفتكره على سماعيه للاغاني وشوفتيه للافلام الي ماترضي الله ولا على الجذب الي ماخذتنه عاده
ولا على الصوت العالي الي ارفعه على الصغير والكبير...ولا على قلة ادبيه مع ناااس وايد
نزلت دموعها حسره على نفسها وكملت"ولا مشالله على صلاتيه الي دووووم فايتنيه وصلاة الصبح الي عمريه ماصليتها في وقتها غير تقصيريه في قراية القران وتضيييع اغلب وقتيه
في لهو الدنيا اااااه باي ويه انا برفع ايديه الحين وبدعو الله ...وهل بتكون اهناك اصلا استجابه اليه
انتحبت روضه بصوت عاااالي مستحيه من الله انها ترفع ايديها له
روضه بصوت تسمعه:يارب شوووو اسووووي ياااااارب انا ماااااليه غيرك....والله انيه مستحيه يارب منك شووو بقولك اصلا ماليه ويه اطلبك
وزاد نحيبها
رجعت ورفعت ايديها وهيه ترفع نظرها:يااااارب ما اعرف شو اقووول ولا شوووو اسوي ياااارب انا مقصره مقصره اعترفلك واستاااهل كل الي يصيرليه
وبدت شهقاتها اتزيد ودموعها غرقت ويهها
روضه:ياااارب انا ما اريد شي بس اريدك ترضى عنيه...سامحنيه ياالله سامحنيه واغفر اليه اعترف انيه مقصره ارجووووك يارب والله ما اعرف شو اقووول حتى الدعا انا مقصره فيه ومش عارفه شو اقولك بس انا يارب سمعت نور اتقول اثني ياروضه على الله في الدعا وانا ما اعرف شو تقصد هل اثني عليك بالمدح يارب
بشووو ياربي ببدا ولا بشوووه انته يارب عظيم عظيم واحنا بشر تافهين انته يارب كل شي عطيتنا اياه ولا قصرت علينا بشي خلقتنا من العدم
شهقاات متتاليه بين كل كلمه وكلمه
روضه:خلقتنا ياربي وانعمت علييييينا بكل شي ...واحناااا غافلين ياربي عن هالنعم هيييه والله اننا غافلين
ومش حاسييين بشي...نوبه ثانيه من البكا
روضه:يارب انته خلقت النا الارض وانعمت علينا بكل النعم الي فيها ...خلقت النا السما ...يارب شوووو اقوووول...انته عظيم يارب عظيم واكبر نعمه يارب انك خلقتنا مسلمين اااااه
ومن امة محمد ونشهد انه لا اله الا الله وان محمد رسوووووول اللــــــــــــــه...يارب انته ما قصرت فييينا
رويتنا الطريق الصح والطريق الغلط لاكننا اغبيا ماعرفنا طريقنا الصح....يارب يارب نعمك كثيره وانته تستحق المدح والثنا وانا المقصره يارب في مدحك
انا الي ما اعرف شي ...يارب يارب ارجووووووك ساااامحنيه واعفو عنيه...يارب اهدينيه للي تحبه وترضااااه
حطت ايديها على ويهها وتمت اتصيييح بحرقه
روضه:يارب شو تنتظر من انسانه تافهه ماتعرف مصلحتها ومضيعه عمرها في لهو الدنيا ...نفسي يارب غلبتنيه غلبتنيه وسيرتنيه وراااها وماجنيت من وراها شي...يارب انا اليووووم مش قادره على موقف مثل الي صار اليه اليوم...كيف باجر يوم بوقف بين ايديك كيف بيكون الحسااااب
كيف بيكون وضعيه في القبر كيف ياربي انا ادري بعذاب القبر وادري بمنكر ونكير ...وادري ان كل اعضائيه بتشهد يوم القيامه بكل شي اسويه في الدنيا....يعني سمعيه بيشهد عليه ونظريه بيشهد عليه ويديه بتشهد عليه وريليه بتشهد عليه...يارب متى بينصلح حاليه...والله ياربيه انه ماعنديه طاقه للي يصير اليه على وجه الارض فكيف بيكون حاليه تحت الارض ويوووووم العرض ...لييييش ياربي الغفله الي احنا فييييهاااا ليييييش
متى ياربي بننتبه ..متى بنحاااسب على افعالنا احنا ياربي الذنوب اهلكتنا عيل متى بنحصد النا حسناااات يارب احس بالنهااايه قربت واحنا بعدنا في الغفله...ارجووووك ياربيه ارجوووك اتسامحنيه وتاخذ بيديه لك ساعدنيه يارب ساعدنيه واهدينيه انا ما اريد شي الحين غير الهدايه وانك ترضى عنيه
روضه:والله انيه مستحيه ياربي انيه اقولك فرج كربتيه وانا استاهل الي يصيييير اليه بس يارب انا كاسر ظهريه ابويه ااااه ابووووويه
مايستاهل الي بيصير له ابويه مووووته ولا الي صااار ياااارب ابويه انساااان صاااالح عمره مافرط في صلاة الصبح وعمره ماقطع رحمه ودايما ايعلمنا الصح من الغلط ارجوووك يارب عشان خاطر ابويه...ارجوووك يارب عشان خاطر اميه وانته تعرف اميه يارب انساااانه طيبه عمرها ماردت على حد حتى لو غلط عليها ماقصرت في تربيتنا ارجووووك يارب انا ما اعرف شو اسوي ولا شووو اقووووول
سامحنيه يارب سامحنيه سامحنيه
اول ما سمعت الباب فتح حطت ايديها على ويهها وهيه تختم دعاها بالحمد والصلاة على النبي
وتمت على وضعها في شهقات خافته ماتعرف شو قالت ولا هل هذا كله الي قالته بيستجاب له تدري انها مش راضيه عن دعاها وانها ما دعت الدعا الي يستحق الاجابه
هدت اشويه وهيه تسمع بدر ايناديها
بدر:روووضه
التفتت له بويه وعيون محمره
بدر:خلاص ياروضه ...فرجت عطونا اذن تطلعين البيت بكفاله
فتحت عيونها اتريد تستوعب شو يقول وفجئه حست برجفه قويه تهزها وقشعرييره تسري في جسمها مش مصدقه الي تسمعه معقوله الاستجابه تيها بهذي السرعه
رجعت وحطت ايديها على ويهها وانتحبت مره ثانيه
بدر ما استحمل منظرها وطلع بسرعه برا
روضه من بين شهقاتها:اللهم لك الحمد والشكر اللهم لك الحمد والشكر يارب انته عظيم عظيم وانا والله ما استاهل
وعلى طوووول سجدة لله سجدة شكر

.................................................. .....................


في لندن كانت عندهم فترة العصر اليوم نور ماراحت عند زايد على حسب ما طلب وطبعا عصبية زايد انتقلت على كل الي حوليه من ممرضه لمدرب التمارين الطبيعيه وللخال خليفه الي قرب ايين من اسلوب زايد
خليفه:انا اريد اعرف حاجه وحده انته شبلااااك شعندك على الريال مش راضي تستجيب لتمارينه
زايد:خلااااص انا قلت ردونيه الغرفه
خليفه:انته ماتريد تفتك بسرعه ليش ماتساعد نفسك؟
زايد:لحوووووووه غصب يعني اهو قلت ردونيه الغرفه يعني ردونيه انا تمارين مع هالخايس ماريد
خليفه:شبلاه الريال والله ان تمارينه زينه
زايد:لاتفقع جبديه معاه خلاااص عاد
خليفه:خلاص خلاص براحتك اظاهر ان المستشفي عاجبنك وماتريد تطلع امنه
وهم رادين للغرفه وخليفه ايدز زايد على الكرسي لمح زايد الباكستاني واقف يتكلم في التيلفون بلهجته الباكستانيه ويضحك حس بقهر من ضحكته وبدون مايحس
زايد:هذا منووو قاعد ايكلم؟؟
خليفه:ههههههه حلوه هذي كثر منها قال منو يكلم هههه
لف زايد نظره لخليفه مستغرب هو كيف سمع شو قال؟
وفي الغرفه
زايد:البنات وييين
خليفه:البنات ماعليهن شر مسكتهن الشارع الي عدال الفندق ايروحن لين اخره ويرجعن لان الشارع كله محلات ملابس
زايد بنظره معصبه:لا والله وعلى كيفك تعطي الاذن ايروحن بدون شوريه
خليفه:افاااا ليش مش عمهن انا
زايد:لك حكم على اليازي اما نور محد له حكم عليها غيريه وانا ما اباها تطلع من الشقه ابدا
خليفه:تعاقبها يعني
زايد:انا حر مش حرمتيه وزوجتونيه اياها...بعدين كيف تسمح لنفسها تطلع بدون ماتشاورنيه هااه
خليفه استصاب من كلام زايد:زايد انته من صدقك قاعد تتكلم الحين
زايد:هيه نعم مالها تسوي اي شي بدون شوريه ...وبعدين تعال انته صدق ماخذلها تيلفون
خليفه:هيه نعم...عندك مانع
زايد:طبعا ...منو سمحلها تاخذه
وقف خليفه:لااا اظاهر ان تاثير العمليه بعده فييك والدليل انك قمت اتخور في الرمسه
زايد:عطنيه رقمها
خليفه:اقلع لبنيه في حالها وخلها ترتاح منك اليوم
زايد بعصبيه:قلت عطنيه رقمها قبل لا اسوي شي تندمون عليه كلكم
قرب خليفه من زايد وهو معصب وخذ تيلفونه وخزن رقم نور وطلع وهو يتحرطم
تم زايد ايطالع الرقم والاسم الي خزنه خليفه "نـــــــــــــور"ّ
كل شي فيها غير وغريب حتى اسمها
بتردد اتصل وحصل التلفون مشغول
وزادت عصبيته:زييين والله بعد مشغووول انا ارويج يابنت الباكستانيه
بعد كذا اتصلات
نور:السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
زايد سكت شويه
نور:السلام عليكم
زايد:مع منووو قاعده تتكلمين من الصبح؟
تفاجئت نور بصوته
نور:زيـــــــــــد!!!؟
غمض عيونه لقشعريره سرت في جسمه
زايد:زيد ايقولج مرض وسلااااال
وبصرخه
زايد:انتــــــــــــــــــي ويييين؟؟
ارتبكت:ا ا انا هنا قريب من الفندق عائده اليه
زايد:منووو سمحلج تطلعين بدون شوريه هاااه وييين طاعت الزوووج ماتعرفين شي اسمه الاستاذااان
نور:زيد ارجو ان تسامحني انني حقا مخطئه ولاكن اعتقدت بان عمي قد اخبرك...ارجو ان تعذرني
سكر التيلفون في ويههها ...ماتوقع انها بتطلب العفو
اتصلت عليه بعد اشوي
زايد:الووو
نور:زيد هل استطيع ان اتي اليك؟
زايد:لاااااا
وسكر في ويهها
يدري انه اليوم مفتقدنها ومكابر ومايريد يوضح هذا الشي
تمت نور ماسكه التيلفون واهيه قاعده في الصاله وعيونها اطالع تحت اتحاول تمنع دموعها
(تدري احبك لكن المــوت ذلي
ادوس انا قلبي لو الشوق جامــح ..
الله عطاك الحظ وأصبحت خلي والله عطانياك طاغي ملامح ..
سالتني يـ ياسميني وفلي ياكيف يشفي الورد والشوك جارح ... مثل العيــون اللي لها كل كلي
زايد حلاها لكــن الدمع مالح ... وش تنتظر يكفي دلال وتغلي
الوقت ماهو للوصل دوم سانح
كل الشكر لمن اهدتنا هذه الكلمات


.................................................. ..................

في السياره وهم راجعين للبيت على الساعه عشر المسا
التفت بدر لروضه الي كانت لافنها الصمت
بدر:تبينا انمر مطعم نتعشى
هزت راسها بلا
هز راسه والتفت جدام ايكمل سواقته
روضه:بدر
بدر:هممم
روضه:بعد ماتنتهي القضيه شو بتسوي؟
بدر:يعني شو بسوي مافهمت لج؟
روضه:بطلقنيه؟
تم ساكت بعدها رد عليها:مش هذا الي اتفقنا عليه
روضه:وعلشانيه دخلت مخافر شرطه
بدر:هذا الموضوع ماله خص احنا اتفاقنا كان من قبل..مش انتي الي كنتي تبين جذيه؟
التفتت له:لا بدر ارجووووك شو بيقولون الناس بيقولون طلقها عشان انيه كنت متهمه في جريمة قتل
بدر:يعني انتي ماتبينيه اطلق عشان كلام الناس؟
روضه:اكيد انهم بيتمون يتكلمون علينا اتخيل كيف بيكون حال ابويه عقب بيتمون دائما ايذلونيه بهالسالفه
بدر:ان طلعتي من الموضوع براءه محد بيقدر ايقول شي...بعدين لا تخافين انا مابطلق على طووول بناخذ فتره بعد شهر شهرين واذا تبين اكثر ماعنديه مانع متى ماتبين ايكون الطلاق انا مستعد....ولا انتي نسيتي سالفة حبيب القلب
روضه:اي حبيب قلب
بدر باستغراب:حبيب القلب الي اعلنتي رفضج اليه عشانه وقمتي ونشرتي سبب رفضج عند الكل والي عشانه رفضتي تطبقين شروطيه
روضه باندفاع:لا بدر انا كنت اكذب عليك انا ماعنديه حبيب قلب صدقنيه كنت اكذب
بدربعدم تصديق:واااااال كل هذا بس عشان الناس ماتتكلم عليج..صدقينيه بناخذ وقت طويل مع بعض ومحد بيشك عقب انا ليش طلقت لاتخافين بتطلع براءتج وهو جان ايحبج صدق مابياثر عليه هالموضوع
##
##
##

ودمتم وديمه العطا

البارقة 2008
05-01-2010, 11:54 PM
"نــــــــــــــــــــــور"

الجزء الثالث والعشرون



كانت روضه ملتفته لبدر واطالعه بنظرات منصدمه انه ما صدقها
روضه:انا ما اجذب عليك
بدر بابتسامه وهو متضايق:اسمعينيه زين لا تحاولين انا فاهم السالفه كلها ...انتي تبين تتجنبين كلام الناس ومستعده ادوسين على قلبج وتتتخلين عن حبيب القلب
روضه:انته ليش ماتريد اتصدق؟
وبانفعال:اصدق شوووه جذبه يديده انا اسف...شوفي الي خايفه امنه مابيصير اوعدج انا مابعطي الناس اي مجال تتكلم في الي صار الج والدليل اننا بنسوي حفلة ملجه اول ما يرجع زايد...انتي نسيتي اننا ماسوينا حفله...والعرس بقولهم بعد ماتخلصين الدراسه هااه شرايج؟؟
تمت روضه اطالعه بنظرات مش مصدقه الي يصير الها هذا كيف بيفهم؟
بدر:ولين يوم العرس اكيد بنلاقي اسباب وايد اتخلينا ننفصل
عورها قلبها وماتدري ليش غمضت عيونها بالم والتفتت عنه وهيه تنزل غطاها على ويهها وتلتفت للجهه الثانيه...شبلاج يارويض مش هذا الي كنتي تبينه ليش متضايقه؟
بعد شوي
بدر:روووضه شبلاااج؟
هزت راسها
بدر:ماقلتيليه رايج في لقتراح؟
روضه:انته تريد اطلقنيه بس عشان الي صار اليه..
فتح بدر عيونه مندهش:علشان شوووه ؟؟تعالي انتي ماكان هذا اتفاقنا من قبل؟
روضه:خلاص انزين خلاص سو الي تباه..على كيفك
حس بغيض عليها وهيه تقهره بكلامها هذا يعني الحين انا السبب
تمو ساكتين لين وصلو البيت شاف الباب الرئيسي مسكر وغير اتجاهه للباب الخلفي وبر البيت وقف السياره
بدر:روضه وصلنا الباب الوراني تعتقدين مفتوح
لاكن محد رد عليه
بدر:روضه انتي رقدتي؟
بعد محد رد عليه وابتسم نزل من السياره ولف لبابها وفتحه وجثى على ركبه ايطالعها وهيه صاده ناحية الباب وكاشفه شوي عن ويهها وفي سابع نومه
حتى وهيه راقده البرائه ظاهره فيها ونعومة الاطفال في ملامحها نزلت دمعه على خدها وحس بقرصه في قلبه وقف وهو متوتر وطلع تيلفونه واتصل على الرقم الي عطاه مي
مي:الووو
بدر وهو يبتعد عن السياره ويروح ايشوف الباب اذا مفتوح او لاا:هلا ميمي
مي وهيه على وشك اتصيييح:وين روووضه لاتقول بتبات عندهم؟
بدر:لا لا افا عليج قلتلج انيه مابخليها اتبات عندهم احنا في السياره عند الباب الوراني وهو مغفول تعالي افتحيه لين اوعي روضه
مي بفرحه:انزين انا يايه
رجع بدر عند روضه وتم ايطالعها ورجع جثى على ركبه عدالها
بدر:روضه روضه
ما زالت راقده
بدر:روضه قومي ياله احنا وصلنا
تحركت جفونها وبدت تفتح عيونها بصعوبه
بدر:اذا ما قمتي ترانيه بشلج؟
فتحت عيونها وانصدمت انه مجابلنها وقفزت قاعده عدل
روضه:شووه انا وييين؟
وقف وهو مبتسم:ترانا وصلنا من الصبح وانتي بعدج راقده
انتبهت روضه للباب ينفتح وتطلع امنه مي الي ركضت ناحيتهم فرحانه طلعت روضه بسرعه وتلاوت مع مي وتمن ايصيحن مع بعض
بدر تم واقف ايطالعهن ايريد يستوعب روضه بيبي ولا مي صارت كبيره نفس الطول تقريبا لا شكل مي اطول شوي عنها وعلى وشك تطول اكثر
بعد ما خلصن من الصياح ابتعدت مي عن روضه والتفتت لبدر الي خذها بدوره في حضنه ايهديها
بدر:خلاص فديتج هذيه رويض بخير ومافيها شي وان شالله كل شي بينتهي قريب
ابتعدت عنه ومسحت دموعها
لف بدر لباب سيارته:ياله روحن داخل وتصبحن على خير
وهو منشغل يشغل سيارته تفاجئت مي بدحه قويه على ظهرها
مي :اااي شبلااااج
روضه بعيون يطاير منها الشرر:ياحماااره ليش اتخلين الريال يلوي عليج ويحبج؟؟
انحرجت مي ونزلت راسها تحت هذا الي كانت خايفه امنه
مي:ع عااا عااادي
روضه بنظرات استنكار:لاااا عااادي هاااه ماتشوفين عمرج كبر لبقره وتقولين عااادي من متى؟
مي باحراج اكثر:من يوم انا صغيره وانا اسلم عليه اهو وزايد
روضه:والله وشحقه ماتروحين اتوايهين الطباخ تراه من يوم كنتي صغيره عندنا وشالنج دوم مودنج الدكان
مي منحرجه:روووضه
فتحت روضه عيونها اكثر:سباااااال ماعليه انا بعلمج السنع زيييين
فتح بدر دريشته قبل لا يمشي:هااه بلاكن واقفات ياله روحن داخل وانا اشوفكن
التفتت روضه لجهة الباب ويرة مي وراها بغيض تم ايطالعهن مستغرب من حركة روضه
واول ماسكرت الباب وراهن التفتت لمي
روضه:والله ياميووووه والله ان شفتج سلمتي عليه مره ثانيه ولا دريت انج اتشوفين شي ماشفتيه
مشت عنها مثل الاعصار وتمت مي واقفه وهيه منحرجه ياليتج تدرين ياروضه ان هالخطوه من زمان وانا افكر فيها ومش عااارفه
التفتت عليها وصرخت:امشــــــــــــــــــي
شنقول عاده ياروضه ان شالله ماتنسين وقفتج بين ايدين الله من قبل وتذللج له وماتضلمين ميمي معاج اوووف هذي الغيره اظن

.............................................
في شقة نور وخليفه واليازي طلعت نور من غرفتهن واتجهت لخليفه الي كان مندمج مع اليازي ايطالعون فلم
قعدت عداله
نور:عماااه اريد رقم زوجتك نوره اريد ان اتحدث معها قليلا
دق قلبه ااااه ياليت بس اترد على المكالمات من يومين وهو يتصل وتخلي اليهال هم الي يردون واكثر شي فطامي الي مايقدر يتفجج منها عجبته الفكره وقال بيشوف اذا كانت قاصده ماترد عليه ولا التيلفون دائما عند فطامي
مسك تيلفون نور واتصل وحطه سبيك
ابتسمت نور يوم سمعت الصوت عالي ودرت انه ايريد يسمع صوتها
نوره:الووو
نور:السلام عليكم ورحمة الله وبركاااته
نوره بفرحه:نووووور وعليكم السلام ورحمة الله
نور:كيف حالك يا زوجة عمي الجميله
ابتسم خليفه وعينه على الفلم وسمعه طبعا عندهن
نوره:نووور فديت انا الصوووت كيف حالكي يا فتااه
نور:بخير والحمدلله اخبريني عنك انتي وابنا عمي الصغار
نوره:احنا بخير فديتج ومشتاقين الكم
نور ونظرها عند عمها:هل اشتقتي لنا حقا؟
نوره:اكيد فديتج
نور:اممممم وعماااه هل اشتقتي له؟
نوره:هههه طبعا اذا ما اشتقت له حق منووو بشتاااق
تشقق خليفه وهو يشبك ايديه ورا راسه ونظره عند التلفزون ومش منتبه لنظرات اليازي وهيه ترفع حواجبها وترجع تلتفت للتلفزون
اليازي:عاااااااشوووووو ههههه
طالعها منتبه الها ولكلمتها وابتسم ماتدرين ياليازي بالشعور الحلو الي حسيتبه وانا اسمع صوتها ولا ضحكتها هذي خبلتبيه من زمان قبل لا اشوفها ويييين الحين وصورتها في خياليه وذكريات
ليله ماتنسى شعور قوي عصف فيه وقشعريره بدت تسري فييه بدون توقف ما قدر وقف راح لغرفته ولبس بالطوه الطويل وطلع عنهن برا الشقه ايريد يمشي ويرتاح من الشعور الي رغم انه حلو لاكنه متعبنه كيف يستانس بهذا الشعور عقب كل الي سواه الها
والظلم الي حس انه ظلمها فيه كل مارجعت ذكرياته لعصبيته عليها هذاك اليوم كره نفسه وكره الي سواه والي قاله....الشعور بالذنب هذا مابيروح لين اتسامحنيه وصعب انها اتسامحنيه بالسهوله هذي....بعد شارعين
والوقت كان عنده العصر قبل المغرب بشوي شاف اسوار حديقة الهايد بارك وراحلها مشىبين اشجارها مار بالبحيره ووقف ايطالع البط وتفكيره مش عنده تنهد بصوت
عالي وهو يكمل مشيه ايحاول في هالجو الحلو يبعد تفكيره عنها شوي لفت انتباهه امريكي يمشي مع وحده افريقيه مافيها من الزين شي وهو حاط يده على بطنها البارز وهو مستانس
رغم كل الاحاسيس الي حسيتها معاها قبل لا اشوفها الا ان تفكيريه توقف على شكلها وين هالناس عن تفكيريه هذا ناس عايشه على مشاعرها واحاسيسها وياما ناس حصلو الجمال لاكن انعدمت هالمشاعر بينهم...واكبر دليل مشاعريه
المنعدمه مع اميره حتى من قبل لا اعرف نوره واحس بالي احسبه كان كل هميه زواج وتاسيس اسره وبس ماكنت ادري بالشعور الي حسيتبه مع نوره....ابتسم...الحينه مش بس مشاعر الحين بعد جمال رباني يبهر ويذبح انوجد بس اعتقد عشان يذبحنيه ويعلمنيه بكبر الغلط الي سويته...استاااهل استاهل اعيش مع اميره بلا مشاعر واشوف مشاعريه جدام عينيه وما اقدر اوصل الها
زادت الضيقه على خليفه الي قرر يرجع بعكس الشارع الي كان يمشي فيه ويرجع للشقه
بعد ما سكرت نور عن نوره رن تيلفونها
نور:السلام علــــــ........ّ
زايد:مع منوووووه من الصبح اتهربديييين؟؟
نور ارتجفت من صرخته القويه:زيد
زايد:والله يانووور ان كنتي جداميه انيه اخليج اتعرفين تمسكين التلفون مره ثانيه تتكلمين فيه
نور بارتباااك:كنت اتحدث مع..........ّ
زايد:جــــــــــــب ولا كلمه الحين تغلقين التلفون ولا تتكلمين فيه وان اتصلت وحصلته ايرن ولا مشغووول ياويييييلج
نور:حسنا حسنا سوف اغلقه
سكر في ويهها ووقفت بسرعه متجهه لليازي
نور:هيا اغلقيه بسرعه ارجوووك
اليازي بنظرات مستغربه:ليييش؟
نور:لا تكثري معي الحديث اغلقيه اولا ثم ساقووول لك
خذت اليازي التلفون واغلقته
نور:هل انتهيتي منه
اليازي:هيييه هذا الفص يغلقه ويفتحه
قعدت نور:الحمدلله
اليازي:شووو صار يانور؟
نور:زيد يريدني ان اغلقه لا يريدني ان اتحدث فيه
اليازي:واااايد معطيتنه ويه
نور:ماذا تعنييين؟؟
اليازي:انتي وايد مسويه له سالفه
نور:اليس زوجي؟
اليازي:انزين عاده مش لهدرجه يتحكم فييج يحمد ربه انج عشانه اتزوجتيه وانتي ليل ونهار قاعده اتصلين وتدعين له هو ليش مايريد يفهم انا لوعنج بعطيه بو لبااااس ايخسي يتحكم فيه وانا مسويه كل الي مسويتنه
نور:اليازيه لا تقولي ذالك .... انه زوجي وعلى الزوجه طاعة زوجها مهما كان الامر
اليازي:عاده شو لينه اتذلين نفسج عشانه؟
نور بالم واضح على ويهها:دعيه يفعل مايريد انا ارجو الثواب من الله وما على الزوجه الا ان تطيع زوجها لقد ربطت نفسي معه برباط مقدس
والله يدعو الى طاعة الزوج
قعدت نور عقب اتكلم اليازي عن حقوق الزوج وكيف المراءه لازم اطيع زوجها في كل شي الافي معصيه لله وقالتلها عن الاجورالي تحصلها الزوجه من طاعة زوجها وانها اذا ماتت وزوجها راضي عنها دخلت من اي باب من ابوب الجنه تريد
اليازي:نور صعب صعب اطيعه وانا شي في خاطريه عليه...انا ماعرف انتي كيف متحمله انا عنيه ما اقدرمستحيل في يوم عقب الي سواه فيه فهد ارضخ له ولا اسمع كلامه
استاااانس يوم اناااحسه احس انيه ابرد شوي من الي في قلبيه
نور:ولاكن كل ذالك سوف تحاسبين عليه...اليازيه انسي ذلك واحتسبي الاجر من الله وسوف ترين كيف ان الله قادر على ان يغير مافي قلوبكما
اليازي:لا لا لا انا ماريده ايغير...انا ما احبه وبظل طووول عمريه ما احبه
نور بنظرات مشفقه وهيه تحس بمعاناة اليازي الي ولا شي عند الي تحسبه اهيه من معاناه
نور:اصلح الله حالكما ووفقكما لما يحب ويرضى
رجعت نور لغرفتها وتمت اليازي اتابع الفلم وهيه تفكر في كلام نور ماتدرين يانور انه من يومين حاشرنيه بالاتصالات وانا ماريد ارد عليه وكم رساله يتنيه ايواقع فيها ويتوعدنيه ان مارديت عليه...خله يولي مايقدر يوصلنيه اهنيه

عشان ينسى نوره اتصل على خميره قصدي اميره يمكن ينسى واتمنى انه ماتصل بعد ماتمت اميره اتلومه على تاخيره بالاتصال
خليفه:يا اميره قلتلج انشغلت مع زايد
اميره:احلف انك ماتصلت على بيتك وكلمت الي ماتتسمى
زفر بضيقه:امييييره ارجوج عاده يكفي انا تعبااان وانتي مش حاااسه
اميره:شبلاااك حبيبي عسى ماشر؟
خليفه:ماشي ماشي بكلمج مره ثانيه سلمي على خالتيه
ماعطاها فرصه وسكر وكمل طريقه وهو يفكر ايمر على زايد قبل
اول ما دخل عنده عقب ماصلى المغرب في المسيد التابع للمستشفي والي كان بانينه حياة الشيخ زايد طيب الله ثراه
زايد:حمدلله على السلاااامه افاااا ليش يالخاااال متعب عمرك وياي خلك مرتاااح معاهن وانا ماعليه شر
خليفه ماعبر زايد في الي يقوله وراح سيده عند الدلال وصبله كوب شاي والتفت للتلفزون ايطالعه
زايد:بـــــــــــــعد سايلنت.... شحقه متعب عمرك وياي
دخل لحضتها الدكتور الباكستاني وهو يكلم الممرضه الي معاه
زايد:عاده انته الي باقي ناقصنيه
ابتسم خليفه
التفت الدكتور:كيف حالك اليوم؟
زايد:عفوا دكتور انا ما احيد انك انته الي تابع حالتيه
هز خليفه راسه اكيد انه بيفضحهم اليوم مع الدكتور
الدكتور وهو يحاول ان كلماته تكون صح:اردتو ان اتطمن ععليك
زايد بنظره مستهتره:لاااا فيك الخير شي في خاطرك بعد؟
تم الدكتور ايطالع زايد ما يعرف شو يقول وطالع خليفه وابتسم
الدكتور:هل انته بخير اذا اردت شي اخبرني؟
زايد تم ايطالع الدكتور ويضوق عيونه شكله هذا يتكلم بالفصحى وامس اكثر كلامه عربي مكسر وانجليزي شو السالفه؟
تخربط الدكتور من نظرات زايد والتفت وهو مبتسم عشان يطلع عقب رجع والتفت الهم
الدكتور:الاخت نور هل هيه هنا؟
فتح زايد عيونه واتدارك خليفه الوضع عقب ما فهم ليش زايد مش بالع الدكتور ووقف متقرب من الدكتور
خليفه:عفوا يا دكتور انته تعرف نور؟
ابتسم الدكتور:التقيت بها في المره السابقه
خليفه:انزين يا دكتور احنا عرب ومايوز النا حد غريب يسال عن حريمنا في شي ضروري تباه من نور؟
الدكتور وتوه ادرك هو بعد لنظرات زايد:لا لا لاتفهموني بالغلط انا اسال عنها لان اختي تريد روئيتها
زايد:لا والله وبعد امك ماتبا اتشوفها وخالتك وعمتك
التفت الدكتور لزايد مش فاهم شي
قرب امنه خليفه وطلب امنه يطلع معاه برا وهناك وضح له ان مريضهم انسان غيور مايعجبه حد يكلم زوجته
استحى الدكتور واعتذر وراح ولا عاد حد شافه
خليفه وهو مبتسم:ولا السالفه فيها غيره
زايد بنظرة استنكار:نــــــــــعم!!!؟ غيره على منوووه؟
خليفه:هههههه تدري انا ما احب اتجادل معاك انته اكيد كلامك هو الصح وانا الغلطان
التفت عنه زايد وتم ايطالع التلفزون
خليفه:كلمك بدر اليوم؟
زايد:لا
خليفه:سمعت في الاخبار ان في محامي مشهور عندنا حرمته متهمه بالقتل
زايد والموضوع مش هامنه:وشواسويلهم تبانيه؟
خليفه:لا انا بس حبيت اعطيك علم لان المحامي هذا محاميك الشخصي
زايد التفت له:شووووه؟؟!!!بدر!!!روضه
خبر عقب خليفه زايد بالسالفه وفهمه شو صار اخر شي
كانت ردة فعله انه تم ايطالع خليفه وهو سااكت ورجع والتفت ايطالع التلفزون وباله مش عنده
خليفه تندم انه قال له وهو مش عارف شو فيه ايفكر بالعاده زايد بيتم ايصارخ مش عاجبنه الي يصير وان هذا بيضر سمعته واسمه لاكن زايد كان همنه لحضتها صديقه والمشكله الي اهو فيها ومش متخيل ان روضه تكون في الموقف الي اهيه فيه


قبل لا يرقد بدر عزم انه يكلم مي ويسالها عن احوال روضه اذا رقدت عقب اليوم الي مرت فيه
لاكن الي ردت عليه اهيه روضه نفسها عقب ما واقعت مي على التيلفون واتوعدتها ان شلته مره ثانيه ياويلها كانت توها ناويه ترقد ومنسدحه على السريريوم رن تيلفونها وقعدت بسرعه وهيه تشوف الاسم ورفعت شعرها فوق
روضه:الووو
اعتدل اهوه بسرعه وكان ناوي اهو بعد يرقد ومنسدح على السرير
بدر:روضه؟؟
زادت دقات قلبه وتضايق من دقاتها
روضه وحالها مثل حاله وهيه عارفه الصوت:منوو معايه؟
رجع بدر وساند بظهره على راس السرير وهو يعدل المخدات وراه
بدر:ماعرفتينيه؟
روضه بارتباك:بـ بدر؟؟
بدر:يعني اول مره تسمعين صوتيه؟
روضه واهيه تنكت تحت اللحاف وتغطي راسها:لا بس لانيه يمكن نعسانه
بدر استغرب الصوت الي وطى:روضه وين انتي؟
روضه:اهنيه
بدر:وين اهنيه صوتج صار بعيد
كشفت اللحاف:ا ا ا انا كنت متلحفه بالحاف
بدر:اااه يعني راقده؟
روضه:يعني على وشك
انسدح بدر وتلحف اهو بعد بالحاف:عيل انا بعد بتلحف بالحاف
روضه وهيه ترجع تتلحف:ههههه وبنتم نتكلم جذيه من تحت اللحاف
بدر:ليش مارقدتي انا قلت الحين في سابع نومه؟
روضه:وانته ليش مارقدت؟
بدر:من الصبح قاعد مع اميه ومروان...حصلتي حد واعي؟
روضه:هييه حصلت اميه ويدوه ويدوه تمت اتواقعنيه ماتدري بالسالفه تتحسبنيه متاخره عند صديقتيه
بدر:وانتي عادتا تتاخرين عند صديقاتج؟
روضه:انا اصلا ما اروح عندهن الا في المناسبات اتاخر عندهن ليش؟
بدر:يعني في بنات يهيتن لين اخر الليل عند صديقاتهن
روضه:بسم الله عليه انا مش مثلهن
بدر:لا مشاالله عليج انتي وايد مثاليه
روضه:تطنز حضرتك؟
بدر:انا اطنز !!!انا اقول يعني اذا ماكنتي مثلهن اكيد بتكونين مثاليه وايد
روضه:انته ماتعرف عنيه وايد اشياء
بدر:مثل شوووه يعني؟
روضه:انا ما احب اتكلم عن نفسيه
بدر:واذا انا قلتلج عرفينيه على نفسج؟
روضه:مش لازم
كلام عادي كان بدر وروضه يتكلمون فيه وتاخر الوقت وكل واحد مايريد ايسكر عن الثاني
بدر وهو يكشف اللحاف عشان ينصدم ان الساعه ثلاث ونصف
بدر:روووضه تدرين ان الساعه ثلاث ونص؟
روضه:هاااه مسرع الوقت مشى
بدر:زين جذيه سهرتينيه وانا لازم اكون من غبشه في المخفر
روضه:والله انا ما سهرتك انته بروحك داق
بدر:انا كنت داق اسال عن احوالج واوصي مي تقولج ترقدين من وقت عشان باجر الصبح يمكن تيج حرمه محققه اتحقق معاج
روضه:وليش ما وصيتنيه وانتهى الموضوع؟
بدر:شدرانيبج تميتي اتسولفين
قعدت روضه معصبه:انا تميت اسولف؟؟!!!ّ
بدر:هيه انتي ولا انا ماعرف السهر وارقد دوم من وقت ياله تصبحين على خير
سكر عنها وعصبت زياده وتمت اتصارخ على التيلفون
روضه:انته شوووو فاكر نفسك اااه والله انه يقهر
اما هو ابتسم وهو ينسدح وعقب رجع يضحك...... مينووووونه
تمت روضه تفكر فيه عقب انتبهت لنفسها وقامت بسرعه للحمام اتوضت وفرشت السياده صلة ركعتين شكر وتمت تدعو الله وتشكره وتطلب امنه انه يفرج كربتها بعد الي صارلها اليوم حست بثقتها في الله وان الله مابيخيب املها رغم انها مقصره لاكنها تمت تدعوه وتستغفر امنه وتطلب السماح والعفو
.................................................. ...........................

في اليوم الثاني بدر اجل مقابلة التحقيق لانه يدري ان روضه بتكون راقده الساعه اثنعشر كان قاعد في الميلس وطلب ايشوف روضه كانت توها نازله وقالولها ان بدر ايريدها ماتدري ليش حست انها متخربطه
وبعد ماراحت الخدامه التفتت للمرايه الي على الجدار وتمت اتشوف نفسها حطت يدها على قلبها
روضه:ياربي شو فيه وقته الحين
عدلت من ليلال الي لابستنه والي كان لونه بلون ثوبها واتوجهت للميلس وهيه متوتره
دخلت عليه وكان قاعد يتقهوا
روضه:احم السلام عليكم
التفت الها وقلبه بدا يرقع وشافها اليوم غييير ويهها كان هادي وعيونها الي ذبحته البارحه اليوم مزيننها لجحال الي صدق يننه اليوم وقف وهو ايطالعها بدون العباه اليوم شكلها مختلف
بدر:وعليكم السلام ...تعالي روضه
لفت من ورا الطاوله الي جدامه وقعدت مجابلتنه على الطرف الثاني بعيد قعد وعيونه عليها وهيه اطالعه وحست بنظراته غير استحت ونزلت راسها تحت
تم قاعد بس يتاملها
رفعت راسها وبتوتر:ا انته قلت اليوم بتي الي بتحقق معايه
بدر:اجلت التحقيق لين باجر
روضه:ليييش؟؟؟خلهم ايخلصون وافتك
بدر:لازم اول شي نتفق ميصير ايحققون معاج وانتي مش فاهمه لاسلوبهم
روضه:بعد اي اسلوب انا ماذبحتها والي عنديه بقوله كله
بدر:انا مااريدج اتقولين شي
روضه:يعني شوووه؟
بدر:احنا منريد انطول السالفه معاهم وانتي اي كلمه بتقولينها بتكون محسوبه عليج ولين انفهمهم المقصد من هالكلمه يبالنا وقت طويل
فاحسن شي اتمين ساكته وانا بتوكل بكل شي
روضه:ليش التعقيد هذا؟؟ على اي اساس بيصدقونك انته؟
بدر:انا محاميج
روضه:وفي التحقيق بتم ساكته
بدر:لا طبعا اباج اتردين على قد السؤال ماريد اطولين الهم السالفه
روضه:مافهمت؟
تم بدر يشرح الها ويفهمها واهيه اطالعه ومستغربه
روضه:افرض انا ذبحتها... يعني كيف بيوصلون للحقيقه؟
قام بدر وهذا الي كان ايريده وقعد عدالها
بدر:وبعدين ياروضه لا عاااد تعيدين الي قلتيه قبل اشوي
اتوترت امنه وهو قاعد قريب منها وتمت اطالعه بنظراتها الطفوليه
بدر....لحوووووه انا شو الي يابنيه وقعدنيه عدالها انا وانا اهناك مش في حاله ايي واعق عمريه في الضو لييش؟؟؟
التفت بدر وتم ايطالع في الميلس بتوتر:ا ا ا
ابتسمت وبانة الغمازيه...صد بنظره اول ما شاف ابتسامتها
بدر:ا ا فهمتيليه؟
روضه:يعني
بدر وهو يحط عيونه في عيونها ويحاول يكبت مشاعره:ترا المحققه مش هينه ويمكن تيبلج نفس السؤال اربع مرات على اساس اتخربط بج انتبهي وخلي اجابتج مختصره ووحده
هزت راسها وهيه اطالع تحت
لف بنظره في الصاله ورجع الها
بدر:شبعتي رقاااد؟
روضه:هيييه وانته من متى واعي
بدر:من ثمان وسرحت الهم تونيه ياي
روضه:تريقت؟
بدر:لا
وقفت روضه بسرعه:بروح ايبلك ريوق
مسكها من يدها:تعالي اهنيه اي ريوق الحين دخلنا وقت الغدا
روضه وهيه اطالع يدها الي ماسكنها:بسويلك سندويجات
وقف بدر وتم مجابلنها وهيه اقصر امنه ورفعت راسها فوق اطالعه
بدر:انا ما اتريق بالعاده
سحبت يدها وحس ابها وتركها
ابتسم
بدر:الحين اريد اعرف انتي قصيره ولا انا طويل؟
نزلت راسها تحت منحرجه ومعصبه في نفس الوقت
مد يده ورفع راسها عشان اطالعه:معصبه؟؟السموحه
كان ملاحظ تنفسها وصدرها الي يرتفع وينزل
بدر:رووووضه لاتسويبيه جذيه؟
حس ان تنفسه اهو الي بيوقف
بدر:ياله انا بروح ...ولا تنسين الي قلتلج اياه
على طول طلع وحاله مش في حاله
ياليييييييييييييل الشقى يابدييير
مي كانت برا في الممر ويوم سمعت صوته شردت واندست
.................................................. ..................

دخل خليفه على زايد في اليوم الثاني وكان بروحه
زايد:وينها؟
خليفه باستغراب:منيه؟؟
زايد:حرمنا المصون عجبتها القعده في الشقه
خليفه:شقصدك؟؟
زايد:انتو ليش مزوجينيه اياها عشان تاخذ راحتها في الشقه وانا اتم محتاس اهنيه شو فايدة الزواج هذا؟
خليفه:مش انته الي طلبت ماتشوفها واتم في الشقه احسن الها؟
زايد:وانا قلت ماريد اتزوجها وانجبرت على زواجها شمعنى الحين كل الي بقوله بيمشي عندها
خليفه:زايد ترا انا خلاااص ماعدت اقدر استحملك ولا استحمل تطلباتك هذي
زايد:حد مانعنك اترد تبانيه احجزلك على حسابيه؟؟
خليفه:لحول ولا قوة الا بالله....
قام خليفه وطلع دلال القهوه والشاي
خليفه:اصبلك قهوه
مارد عليه زايد
خليفه:يابويه شبلاك شو مضيقبك ؟؟...راح الكثير ومابقى الا القليل...اصبر وساعد نفسك تبا تخلص من الحال الي انته فيه خلهم
ياخذون راحتهم معاك في التمارين الطبيعيه واخلص يا اخي
زايد:سر وهات نور
خليفه:بسير وبيبها اي اوامر ثانيه؟
شغل التلفزون وتم ايطالعه
طلع عنه خليفه وهو يفكر ان زايد يتصرف تصرفات يهاااال وده ايقوله جذيه بس ايخاف من ردة فعله
استانست نور يوم قالها خليفه تجهز لان زايد ايريدها
خليفه:اليازي وين؟
نور:انها نائمه هيه لا تستيقض الا متاخره
خليفه:عيل بوديج وبرجع عندها اخلصي انتي بسرعه والله يعينج على زياد
نور:حسنا
دخلت نور على زايد وكشفت غطاها والقت السلام وتمت اطالعه وهو ملتفت للتلفزون ايطالعه ولا رد عليها
كانت خيبة امل عندها عدم رده عليها سكرت الباب وراحت لطرف الغرفه وخلعت الغطا وقفازاتها وقعدت على الكرسي
زايد:بتمين قاعده جذيه...حق شووو يايه عيل
وقفت وقربت امنه:هل تريد مني شيا؟؟
زايد:هاتيليه ثياب اريد ابدل
ابتسمت:حسنا
راحت ويابتله وماعجبنه وعيزت لين حصلت شي رضى به
زايد:ساعدينيه
نور بدهشه:ماذا!!!؟
زايد:اريد اعق القميص تعالي ساعدينيه
كان قاصد يحرجها ويخليها اتشوفه وهو بدون قميص
واول ما رفعت نور عنه قميصه احمر ويهها وهيه تحاول اتصد بنظرها بعيد عنه كانت عيونه مركزه عليها وابتسامه خبيثه على شفايفه
زايد:نووور
نور وهيه نظرها تحت:ماذا هناك؟
زايد:الي يكلمج قاعد تحت الشبريه اطالعينه؟
رفعت نظرها ناحيته منحرجه وحاولت اتثبت نظرها على ويهه
نور:هل تريد شيا؟
زايد:طالعي اهنيه في صدريه
التفتت للجهه الثانيه:زيد ماذا تريد؟
زايد:قلت......طالعي .....يااااي
التفتت له
زايد:سيري عند الممرضه وهاتي اليه المطهر والكريم وحطيليه على هالجروح ولا عاجبنج الممرضات كل يوم ايحطن اليه
حطت عينها في عينه وفكرة ان الممرضات يلمسنه مش عاجبتنها
نور:كان عليك من البدايه ان تطلب مني ذالك
زايد:وانتي وين عشان اطلب منج ...ماخذه راحتج في الشقه
نور:الم تطلب مني ذالك
زايد:هييه لاكنج يوم ماتبين اتسوين الحاجه محد يقدر يغصبج عليها شمعنا قعدة البيت عجبتج؟
نور:انا احاول ان ارضيك بما تريد
زايد:لا تكثرين الرمسه وروحي ياله هاتي الادويه من عند الممرضات
نور:حسنا
راحت نور وعرفت من الممرضات طريقة تنظيف الجروح وكيفية حط الكريم وقالتلها الممرضه انه ماكان يرضى انهن ايساعدنه في تنظيف الجروح وكانت ردة فعلها انها ابتسمت
دخلت عليه وقربت امنه وهيه تحط الادويه عدالها على الطاوله
رفع نصف السرير وراه وانسدح عليه وعيونه عليها اتراقبها التفتت له واتلاقت نظراتهم ببعض وتمو شويه على هالحال عقب وجهت نور نظرها لصدره وهيه منحرجه وبدت اتنظف الجروح بالمعقم
زايد:حطيليه المرهم بصبعج ماريد بالقطنه
هزت راسها:حسنا
طول الوقت كانت متوتره وهو ايراقبها مستانس على وضعها المحرج
زايد""بعدج ماشفتي شي يانور
نور:حسنا انتهيت
زايد:زييين سيري هاتيليه الريوق
نور:الم تفطر؟
زايد:شرايج بفطر مرتين
نور:حسنا
طول اليوم وهو ملعوزنها بطلباته وتشريطاته وياويلها ان قالت بطلع برا
على الليل
زايد:ان يا خليفه وقالج نرجع البيت قوليله ببات اهنيه
نور:ماذا ولاكن انا
زايد:شوووه؟ عيل حق شوووه انتي يايه
نور:حسنا ...ولاكن المستشفي لا يرضى
زايد:ماعليج منهم خلي حد ايي ويقولج طلعي انا بتصرف معاهم
نور:حسنا
اقنعت نور خليفه عقب محاولات انه ايخليها اتبات وزايد طول الوقت كان ساكت ونظره عند شاشة التلفزون
خليفه:على كيفج يانور بس انا ما اعتقد انهم بيرضون ايخلونج
نور:عماااه لم تكن المره الاولى لي سبق وامضيت ليلتا هنا
التفت الهم زايد:متى صار هالكلام؟
خليفه:ليلة العمليه الي سوها لك
زايد وعيونه على نور:بتي اهنيه
نور:اجل
زايد:ووين تميتي طول الليل؟
كانه قاعد يحاسبها على طول الوقت الي مضته في المستشفي
نور:امضيته بجانبك
زايد:جذابه وين كنتي طول الوقت
خليفه:زااااايد انته شو الي قاعد اتخرف واتقوله لبنيه طول الليل قاعده عدالك
زايد:عاده انا مش بتاني تضحكون عليه
خليفه:لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
التفت لنور:بعدج اتريدين اتباتين عنده
هزت راسها بنعم
قام خليفه وتوجه للباب وقبل لا يطلع التفت لزايد
خليفه:لا تفكر انيه بسكت وانا راضيليه الي تقوله ..بس ساعات في ناس ما تستاهل انعور روسنا معاها
طلع وخلاهم
تم زايد ايطالعها في انتظار ايحصل اجابه من عندها
نور:هل حقا انته لا تعلم اين قضيت ليلتي تلك؟
زايد:قالولج كنت صاحي اعرف وين رحتي ووين ييتي؟
نور:يؤلمني حقا ماتعتقده بي
دخلت حينها الممرضه وحست نور ان الله ارسلها لانها نفس الممرضه الي كانت موجوده ليلة العمليه
كلمت نور الممرضه باللغه الانجليزيهوسالتها ان كانت اهيه نفسها الممرضه الي ناوبت ليلة العمليه وطلبت منها اتقول لزايد وين اهيه قضت ليلتها هذيج
ابتسمت الممرضه والتفتت لزايد :الم اخبرك يومها ان زوجتك امضت ليلتها بجانبك وانته ممسك بيدها
توه اتذكر كلامها التفت عنهن ووجه نظره للتلفزون معلن انتها اي نقاش
طلعت الممرضه ورجعت نور تقعد على الكرسي وهيه تحس بغصه في صدرها بعد رغم كل هذا ماقال اي كلمه
كان الوقت متاخر والزيارات انتهت وزايد من قناه لقناه ثانيه متجاهل الي قاعده معاه تمت قاعده على الكرسي واتفكر كيف بتقضي ليلتها بدون فراش ولا سرير
بطرف عينه لمحها وهيه قاعده وساكته وشكلها مشغوله باذكارها لاحة في باله فكره خبيثه وعلى طول نفذها
حط على قناة للاغاني وعلى على الصوت عشان تعلو اصوات الموسيقى في الغرفه
حست نور بانزعاج قوي وتمنت انه ايبدل القناه لاكنه كان مستمتع بسماع الاغاني وقفت وقربت امنه
نور:زيد هلا ابدلت عن هذه الاغاني
زايد:انا مستطرب اريد اتسمعها
نور:ولاكنها حرام
زايد:لحووووه تراج اذيتينيه انا بكيفيه اريد اتسمع
نور:انا لا اريد ان اسمع ما حرم الله
زايد:خذي من القطن اكوه وسدي به اذنيج مافي مشكله
نور:لما تفعل بي ذلك؟
زايد:عن الحشره يالله
التفتت عنه وهيه متضايقه عقب رجعت والتفتت له:
نور:هل استطيع ان اخرج الى الخارج حتى تنتهي من سماعها
زايد:واللــــــــــــــه هذا الي تبينه عاده انتي
نور:غفرانك ربي
رجعت وقعدت على الكرسي وهيه تحط ايديها على اذنيها وتستغفر
نور"اللهم انك عفوا تحب العفو فاعفو عنا اللهم اغفر لزوجي واهديه طريقك المستقيم اللهم لا تواخذه فانه لا يعلم وتجاوز عن سياته واهديه يارب العالمين
تمت نور تستغفر وتدعو الله في سرها لين ما حست ان الصوت بدا يختفي لاكن لعانة ابليس بعدها فيه التفتت للتلفزون اطالع ليش اهو مبتسم وشافت شي خلاها توقف بدون شعور
كان حاط على قناه لبنات بلملابس الداخليه يستعرضن على المسرح والهن حركات قبيحه
نور:استغفرك يارب زيد مالذي تشاهده الا تخشى من غضب الله
ابتسم زايد وعيونه على التلفزون:شبلاج انتي خلينا انطالع ونستانس
نور:اتريد ان تستانس بما يغضب الله
زايد:الحين محد جبرج اتشوفين صدي بنظرج اهناك وماعليج منيه
نور:انته رجل وحرامن عليك رؤية تلك النساء
زايد:عادي هن بروحهن ماعندهن مانع
نور:انهن غواني كافرات لايخشن من شي
زايد:تراج صدق قذا
نور:اتقى الله ان العين تزني وزناها النظر الى ماحرم الله
زايد:عاده شو اسوي اريد اشووف واذا الحرام حرام وين عيل الحلال
وطالعها بطرف عينه
فهمتله نور ونزلت راسها تحت
زايد:مستعد ما اشوف الحرام اذا الحلال بيغنينيه عن شوفة الحرام
انتفضت نور وكرهة اسلوبه
نور:الن تراعي حيائي
زايد:عيل اتركينيه في حاليه ولاتمين اليه حشره
رفعت نور نظرها للتلفزون وشافت اجسام البنات كانت منحرقه فوووول من شوفته الهن وخايفه من غضب الله عليه
نور:حسنا سوف افعل ما تريد عليك اولا ان تطفئ ذالك الجهاز
ابتسم زايد وعلى طول بند التلفزون وشبك ايديه ورا ظهره في انتظار شو بتسوي مستمتع باحراجها
راحت نور لين الباب وغفلته ونظرات عيونه تتبعها وهيه منزله راسها تحت وتمشي وهيه ميته من المستحى وراحت لين الدريشه وتاكدت من ان الستاره مسكره زين
نور كانت متخربطه وماتعرف على شوووه مجبله كانت تدعو من الله ان في شي ايوقف الي بتسويه خلعت عباتها وكانت لابسه تحت العباه بنطلون جنز اسود وقميص مشجر طويل لين الركبه ومن تحته بلوزه سودا هاي نك وباينه من عند اكمامها
فتحت شعرها ونثرته كان شكلها رووووعه انبهر ابها زايد التفتت للجهه الثانيه وبدت تفتح ازرار القميص وهيه مستمره في الدعا والاستغفار
خلعت القميص وتمت واقفه تحاول تسحب نفسها وزايد مسمت ايطالعها في انتظار شو بتسوي
رفعت البلوزه لفوق وخلعتها وفتح عيونه زايد وهو يشوف بياض ظهرها
صرخ عليها:ايييييه انتي شوووو بتسويييين؟
ابتسمت الفرج ياي
سحبت ايديها من البلوزه وهيه صاده عنه للجهه الثانيهونزل شعرها على ظهرها ساترنه
نوروبعده ويهها للجهه الثانيه :الاتريد رؤية الحلال بدلا من الحرام
زايد:يا حماااره اتريدين اتثيرينيه وانا بالحاله هذي ماتشوفين ريليه مكسوره وتونيه مسوي عمليه
غصبا عنها ضحكت:انته تريد ذالك
زايد وهو يصد بويهه عنها بعد ما التفتت له وبعده البنطلون عليها وقطعه من الملابس الداخليه ساتره صدرها:لبسي ثيابج
نو وهيه تقرب امنه:زيد الا تريد رؤية ما احل الله لك بدلا من رؤية الحرام
زايد:نور انا ما العب معاااج قلتلج البسي ثيابج وانقلعي عن ويهيه
نور:امن بعد ان جعلتني اترك حيائي من اجلك تريدني ان انصرف
التفت الها وسحبها من شعرها صوبه وهو يحط عيونه في عيونها
زايد:قلتلج يانور لا تلعبين معايه انقلعي البسي ثيابج
ركضت عنه ودخلت الحمام ويتها موجه صياح قويه من الحال الي هيه فيه
تم قاعد ساكت وهو يحاول يكبت المشاعر القويه الي اجتاحته والرجفه الي في ايديه حاول يطلع من هالحاله وشغل التلفزون وعنادا فيها حط على نفس القناه وطول على التلفزون عشان اتعرف اهو شو يطالع لاكنه ماكان ايطالع شي عقب ما شافها
الي جدامه ولا شي
غمض عيونه وهو بعده يسمع صوت صياحها في الحمام طال الوقت وهيه بعدها في الحمام الا انها هدت اخيرا وحس براحه شويه بعد ماسمعها سكتت حتى التلفزون بنده ايريدها تسكت وتطلع وطاااااال انتظاره
تحامل على نفسه ونزل من الشبريه واتكى على العكازه وراح لين الحمام
دق الباب:نووور........نوووور
دق الباب مره ثانيه بصوت اعلى:نووور
فتحت الباب وطلت امنه وعيونها محمره ومتورمه وهيه حاطه منشفه صغيره على صدرها وماسكتنها
زايد:ممكن اريد الحمام
فتحت الباب وطلعت بخطوات تعبانه وميته من الاحراج تعداها ودخل للحمام سكر الباب عليه وتم واقف مسكر عيونه ومتضااااايق على الاخر
لبست نور ثيابها ولبست العباه وانطوت على الكرسي الصغيرلامه ريولها لحضنها ومغمضه عيونها مابتكلمه لو شوما قال ولا طلب منها خلااااص طاقتها اليوم انهدت امنه
عيونه عليها اول ما طلع يدري انها ناويه ترقد ووضعها ما عجبه بس شو بيسوي مستحيييل يعطيها حل حق رقدتها
انسدح على السرير وتم ايراقبها طول الليل لين ماغفت عينه
الصبح اول ما قامت صرخت من الويع الي في ظهرها وفتح زايد عيونه
زايد:شبلاااج؟
نور:لا شي يبدو انه شد عضلي يالااااهي انه مؤلم
تمت تمشي بخطوات بطيئه وهيه تحس بالويع ايزيد وهيه منحنيه شوي
ماعرف شو يسوي ولا شو يقولها وتم بس يراقبها لين ما وصلت للحمام والتفتت له
نور:هل تريد الحمام؟
هز راسه بسرعه بلا
نور:حسنا اريد ان اتوضى للصلاه
زايد:وانتي جذيه؟
نوروهيه اطالعه مستغربه:هل ادع صلاتي من اجل وجعا بسيط سوف يذهب الان
غفت عينه وهو ينتظرها واول مافتح عينه شافها قاعده على سيادتها الي كانت يايبتنها معاها الويع عندها خف لاكن مع بعض الحركات الها اتحس به رجع


.................................................. .
في الامارات كان فهد وابوه توهم واصلين بعد ما وصلهم خبر روضه فهد طول الطريق ايسوق وهو معصب والي زاده ابوه الي تم
طول الوقت ايقول ان روضه فضحتهم ووين بيودون ويوههم من الناس
في الصاله كانت الام وبناتها والجده قاعدين توه بدر مسكر عنهم وقالهم ان كل شي ماشي زين
دخل فهد وكان شيطان راكبنه ووراه ابوه على طول ما سوا تفاهم ومسك روضه وانهال عليها بالضرب والشتم والتكفيخات على الصريخ في الصاله بين الام وفهد وهو يصارخ ويهدد ويتوعد
روضه وهيه تشاهق من الصياح:انا ما ذبحتها والله انا مظلوووومه
فهد:جــــــــــــــــــــتب انتي فضحتينا وخليتي طارينا على كل السان يلحمااااره
روضه وهيه تلتفت لابوها وتترجاه وهيه تصيييح:ابوووويه انا ماذبحتها والله ماذبحتها لاطالعونيه جذيه
ابو فهد:فضحتينا ياروضه فضحتينا ليش تيبين النا الرمسه انا ادري انج ما ذبحتيها لاكنج انتي السبب في كل هذا الي يصير
روضه:والله ماليه ذنب
ابو فهد:لوما طولة لسانج جان ماصار هذا الشي انا الغلطان الي مدلعنج ومحقق لج كل الي تبينه
الحين وين تبينيه اودي ويهيه من العرب
روضه وهيه منهاره بعد الظرب وكلام ابوها:وقسما بالله ماذبحتها
وعلى طول اغمى عليها
ركضتلها الام ومي ايشوفن شو فيها فهد على طول طلع فوق لغرفته اما ابو فهد راح الميلس ميت من الفضيحه عقب شوي دخل عليه بدر ايبشره ببراءة روضه وايقوله انه اتصل عليهم ومحد رد عليه
الابو طلع كل الي في خاطرهوانه فتشل من الي صار وقال لبدر انه لويريد يطلق البنت محد بيلومه
بدر:لا ياعميه اطلقها ليش اهيه مالها ذنب براءتها طلعت وانا متاكد من برائتها من البدايه
ابو فهد:جزاك الله خير يا ولديه ماعرف وين اودي جمايلك بس انته محد بيلومك ان كنت اتريد اطلقها
ضحك بدر:لا ياعميه تبانيه افرط في روضه لو الموووت حرمتيه ومابتخلا عنها
ابو فهد:والله انيه مفتضح وماعرف وين اودي ويهيه من الناس
بدر:الناس مابتلومك ياعميه دامنها بريئه هذي سالفه وبتنساها الناس عقب المهم اننا طلعنا منها
ابو فهد:ومنوالي ذبح لمعلمه
بدر:وحده من صديقاتها بينهن سوالف وبلاوي استقلت الفرصه هذاك اليوم يوم روضه اتواقعت مع لمعلمه وسوت الي سوته وكانت اول شاهده ضد روضه
ابو فهد:حسبي الله عليها كنا بنذبح لبنيه بسبتها والله ستر
بدر:ليش عميه شو صار؟
ابو فهد:فهد ..............ضربها لين طاحت علينا ومادري شو مسويه الحين داخل
وقف بدر رافض الي يسمعه:لا يا عميه شو هالكلام اهيه شو ذنبها؟
ابو فهد:عاده يا ولديه صار الي صار وزين انه ما ذبحها واهيه لوما طولت لسانها ماصار الي صار
اتضايق بدر وطلع والله ياب فهد في طريقه وكانت اول مره من بدر انه يرفع يده على حد غير مروان ويعطي فهد بكس على ويهه خلاه ايطيح على الارض
بدر بتهديد:قسما بالله ان مديت يدك عليها مره ثانيه انه اييك شي ماشفته في حياتك
اتوجه عقبها بدر لسيارته وركبها صافق بالباب بقو وهو يريوس بسرعه طالع من البيت
فهد تم طايح متكي على ايديه ويمسح الدم الي طلع من خشمه منصدم من ردة فعل بدر

.......


أتمنى أن تستمتعوا , بأمان الله حبيباتي ^

البارقة 2008
05-01-2010, 11:55 PM
الجزء الرابع والعشرون



اتصل بدر على تيلفون روضه ومحد رد عليه واستمرت محاولاته لين ردت عليه مي
بدر وقلبه يحسبه يهوي:هلا ميمي وين انتن عن التيلفون؟
مي وهيه تصيح:روووضه روضه يابدر تعبااانه فهد ظربها قو وانا واميه من الصبح انحاول انقعدها روضه وااايد تعبانه ومن قعدت وهيه تصيييح
حس بدر بقهر واتمنى انه ظرب فهد اكثر من الظربه الي يته
بدر:ميمي عطينيه روضه
مي:ماتقدر اتكلمك وايد تعبانه واميه من الصبح اتحاول اتهديها
بدر:اوفففف زين بكلمها بعدين.
.................................................. ...............


بعد ما قامت نور من على سيادتها كانت اتحس بويع خفيف
دخل الممرض وطلب من زايد يستعد حق التمارين الطبيعيه وبعد ماركب الكرسي التفت الها
زايد:ان يا خليفه اهنيه ردي معاه والعصر تعالي
رجع والتفت عشان يطلع ووقف عند الباب
زايد:سمعتي شو قلت ماريد احصلج يوم ارجع
تمت نور واقفه اطالع للجهه الي طلع منها وكشفت غطاها مش فاهمتله اهو شو يريد بس فكرة انها اتروح الشقه عجبتها على الاقل اشويه تفرد ظهرها وتتخلص من الويع الي يروح ويرجع
بعد مارجع زايد ماحصلها وارتاح انها راحت على طول راح للحمام وتوضا وادى فروضه الي فاتت عليه بعدها رجع وتكلم مع بدر الي حس انه مش طبيعي في كلامه
زايد:بدر شبلااك؟
بدر:ماشي فديتك
زايد:عليه... متضايق من موضوع رويض ...بدر اذا تبا اطلقها ترا محد بيلومك
عصب بدر:انتو شو فيكم لبنيه ما اذنبت عشان كل ساعه واحد فيكم قالليه طلقها...انا هب مطلقنها وقريب بسوي حفلة الملجه
زايد:انزين انزين خلاص شعندك معصب؟
خبر بدر زايد بالي سواه فهد في روضه وانه متضايق وايد من هذا الشي
تم زايد يضحك:يخرب بيتها رويض والله وقدرت اتفر راسك هههههه شفتها يابدر صدقنيه ماتصلح لك انته يبالك وحده طويله وحرمه مش ياهل مثل رويض
بدر بابتسامه:بس اهيه مش ياهل
زايد:شكلا بيبي لاكن في العمر كبيره
بدر:المهم انها كبيره
زايد:وملسونه
غمض بدر عيونه وقشعريره تسري في جسمه:بسنعها عقب
كل واحد كان محتاج ايسولف مع الثاني ويفضفض له
بدر:واخبار نور معاك؟
زايد:ماجنا طولنا وايد في الرمسه؟
بدر:ههههه افا ماتريد تعطينيه علومك معاها تمااااام على راحتك
زايد:ياله فمان الله
تنهد بدر بعد ماسكر عن زايد وهو يفكر في روضه الي خربطت كيانه مع انه يدري ان قلبها مملكتنه لشخص ثاني
.................................................. .

دخلت اميره لبيت خليفه ومعاها كذا عامل طلعت ابهم فوق للدور الفوقي خبرت الخدامه نوره الي طلعت وتمت واقفه تسمع اصواتهم يتكلمون فوق
نوره:هذي شو تبا وشو ناويه عليه؟
نزلت اميره والعمال بعدهم فوق وابتسمت لنوره الي واقفه تحت
اميره:هااااي
نوره:الناس اتسلم بالسلام عليكم
اميره:يااااي انا حره ...ااه على فكره اكيد اتريدين اتعرفين ليش العمال فووق...صح مش مجبوره اقولج بس بقول عشان اتسووون حسابهم في الاكل وتسووون الهم شاي
نوره بنظرة استفسار:شو قصدج؟
اميره:بما انيه راعية البيت وحرمة خليفه الاصل والبيت هذا بيييتيه انا حبيت اسوي مفاجئه لخلوووفي قبل لا يرجع من السفر واعدل السويت الي فوق اليه وله بس وزين انج نزلتي مع اليهال تحت
علشان اول ما يرجع انسوي العرس وانتقل لسويتيه بدون تاخييير فهمتيييي
نوره وهيه اطالعها وتحاول تستوعب كلامها
اميره:ليش اطالعينيه جذيه ان شالله تبينيه اعيد كلاميه
نوره:لا مايحتاي اتعيدينه لانه مابيتنفذ اصلا
اميره:نعم نعم سمعيني شو قلتي لييييش ان شالله مابيتنفذ؟
نوره:لان راعي البيت مش موجود وانا مستحيل اخلي العمال داخله طالعه واحنا بروحنا اهنيه خليفه حتى العمال الي برا وقف شغلهم لين ايي تبين تبينهم عندنا داخل اسفه
اميره:ومنو قال عاده انيه باخذ شورج اسمعينيه زييين ...انتي تنثبرين داخل قسم الضيوف
وانا الامره الناهيه اهنيه تسمعييين ...وقريب ان شالله اعقج انتي والحثاله الي معاج برا ...برا البيت مش في الملحق
عصبت نوره وصرخة عليها صرخه:برااااااا انتي الي بتطلعييييين برا وهالعماااال الحين بيطلعون برا وبشوف منوالي بيمشي كلامه ياله انقلعي براا
ميييييينااااا سيري الحين فوق وقولي للعمال يطلعووون برا وان شفت واحد فيهم اهنيه اتصلت
على الشرطه
اميره طلعت عيونها مش متخيله ردت فعل نوره:انتي تبين اتكسرين كلاميه
نوره:ومنو انتي عششان اكسره اتفضلي اطلعي برا.....برااااا
اميره :زييين والله لا اخبر عليج خليفه ياحقييييره انا تطردينيه من بيتيه هين ...بعدج ماعرفتي منيه اهيه اميره
التفتت عنها نوره وراحت لقسم الضيوف بعد ما اكدت على الخدامات بطرد العمال
في السياره اتصلت اميره على خليفه وهيه تشاهق من الصياح
خليفه:الوووو
اميره:خلييييييفه اااااه اهي اهي اهي
وقف خليفه مرتاع من صوت صياحها:اميره شبلااااج؟
اميره:خلاااااص يا خليفه طلقنيه طلقنيه الحياه صارت مستحييييله الله يسامحك انا ما اقدر استحمل اكثر من جذيه
خليفه:اميره شبلااااج؟
اميره وهيه تشاااهق:انا انا يا خليفه زوجتك والي كنت خطيبتك وطول عمريه حبيبتك اتسويبيه جذيه
الي ماتتسمى
خليفه:اميره شو السالفه فهمينيه؟
اميره من بين شهقاتها:خلاص يا خليفه انا مااقدر اعيش بالوضع هذا اكثر طلقنيه وخلنيه ارتاح
خليفه:الله يرحم والديج خبرينيه شو الساااالفه
اميره:حرمتك حرمتك خالة عيال اخوك طردتنيه من البيت انا انطرد يا خليفه من بيتيه ترضاها انته انا مستحييييييل ارجع للبيت هذا مره ثانيه
خليفه مستغرب:طردتج ليش يا اميره شو صاير؟
اميره:ماصار شي يا خليفه انا يبت عمال عشان ايرتبون القسم فوق ومن سمعت اصواتهم معايه نقزت اليه مثل الشيطان وتمت اتروق العمال وتصارخ عليه طلعي برا...اااااه انا انطرد يا خليفه
خليفه:اميره اهدي الله يخليج اهيه الي تطلع وانتي الي اتمييين...سكري الحين وانا بتفاهم معاها
اميره:لا انا ما اريد مشاكل اكثر من جذيه انته محتاج الها عشان لعيال انا شو فايدتيه راضها اهيه وانا خلاص طلقنيه وارتاح من هميه
خليفه:اميره عن الخربطان هذا الي قاعده اتقولينه سكري انتي الحين ومايهمج انا بتفاهم معاها
سكر عنها واتصل على نوره مليون مره ومافي فايده لين ارتفع ضغطه عليها وحس بالغيظ يتملكه اتصل اخر شي على الدريول وبصوت معصب طلب امنه ايودي التلفون داخل
وصل الدريول التلفون عند الخدامات وطلب توصيله لنوره الي تفاجئت بالتيلفون الي ياها
نوره:الووو
خليفه:ممكن افهم شو الي سويتيه؟؟؟ وباي حق تطردين اميره؟؟؟وليييش ماتردين على التيلفون من الصبح؟؟
تفاجئت نوره باسلوبه وطريقة كلامه الحاد
نوره:هـ هيه كانت يايبه العمال عـ عشااان يشتغلووون فوق
خليفه:ويااابت العمااال شو المشكله مش بيتها وتريد اترتب فيه؟؟
نوره:اا انته راضي يعني؟
خليفه:وليش ما اكون راضي؟
نوره:بس احنا مانريد عمال داخله طالعه علينا انته نسيت اننا بروحنا في البيت
خليفه بعصبيه اكثر:ومافي طريقه ثانيه تتفاهمين معاها فيها غير الطرد...جان سويتيليه تيلفون
نوره وهيه تحس بقهر:انزيين انا اسفه ...المفروض انيه اسويلك بس انا لا زلت اقولك اننا مانريد عمال تدخل وتطلع علينا
خليفه:انا الي اعطي قرار في هذا الشي تفهمييين
نوره وقربت دمعتها تنزل:انزيين
من الغيظ ماحس انه سكر في ويهها تم واقف متضايق ومايعرف شو يسوي لبس بالطوه وطلع من الشقه
فترة العصر مرت وخليفه مارجع وتيلفونه يعطي مغلق ونور على اعصابها لان زايد قال الها ترجع العصر وهذا اهوه المغرب ياذن وتمر ساعتين من بعد اذانه
اليازي:انروح انا وانتي مشي
نور:لااا لا استطيع ربما ذلك يغضبهم ولاكن ماذا حصل لعمي خليفه الا ترين بان هناك امرا ما
اما زايد فصدق صار حريقه والوقت ايمر ونور بعده مايت اتصل على خليفه الي تيلفونه مغلق ونور بعد مغلق باقي اليازي الي مايعرف رقمها
زايد:هين يانور تتحسبين ليلتج هذي بتعدي على خييير ...ماعليه بعدج ماعرفتي منوه زايد
بعد نصف ساعه دخل عليه خليفه ونور
التفت الهم والشرر يتطاير من عيونه خليفه ماانتبه له لاكن نور على طووول فهمت لنظراته
التفت الهم خليفه:تبون شي انا برجع للشقه؟
زايد:سلامتك اتوكل انته
نور حست بتوتر واتمنت ان عمها يتكلم ويقول سبب التاخير لاكن شكله كان تعبان ومش متفيق الهم
طلع خليفه وتم زايد ايطالع التلفزون بدون اي كلمه وهذا خلا التوتر ايزيد عند نور اقتربت امنه
نور:لـ لقد تاخر عمي بالمجيييئ الى البيت لذالك تاخرت عن القدوم
ما رد عليها
نور وهيه تقرب امنه اكثر:زيد هل سامحتني لتاخري؟
التفت الها وتم ايطالعها بنظرات حاااره ونزلت اهيه نظرها تحت وهيه تحس بنظراته الحاره
رفعت راسها ولاحت له دمعتها الي على وشك انها اطيح
زايد:تحملي مره ثانيه اتعيدينها
ابتسمت نور :حسنا ..لـ لقد احضرت ملابسي لن اعود الى الشقه الا معك
زايد:ايكون احسن
التفتت نور للمكان المعتاد الي تحط فيه غطاها وقفازاتها وبعد ماحطتهن التفتت له وهيه مبتسمه
نور:هل احضر لك العشاء؟
زايد بعد صمت :لاااا
نور وهيه تحاول اتخليه يكلمها:كيف امضيت نهارك هل اتاك زوار؟
مارد عليها وتم ساكت تنهدت ورجعت وقعدت على كرسيها وعيونها اتراقبه وهو مندمج في التلفزون اليوم الحمدلله حاط على برنامج نقاش
كانت اطالعه وهيه تحس بقلبها كل شوي اتزيد دقاته ليش اتحبه تسالت بينها وبين نفسها وهو ايعاملها هالمعامله سبحان الله هذا الحب ماتدري كيف انوجد في قلبها يمكن لانه من بقية اهلها ومالها غيره...بس نفسها يغير من معاملته معاها وهذا الشي مستبعدتنه مع شخصيته المتحكمه والمغروره تكبر عجيب
وحب للذات يتملكه بس رغم كل هذا تحس انها اتحبه دقات قلبها زادت اكثر وهيه تشوف رموش عيونه تتحرك وهو ايطالع التلفزون
"ليتك ايها الزايد تشعر بقليل من الذي يشعر به قلبي"
شي غريب صار فيه وهو يحس بدقات قلبه تزيد وتزيد وهذا الشي ضايقه التفت الها وبصوت حاد
زايد:شوووه بتمين وايد اطالعينيه؟
وقفت نور:هل هناك شيا تريده؟
رجع ايطالع التلفزون:ماريد شي
رجعت وقعدت ونزلت نظرها تحت
زايد:كم الساعه؟
نور وهيه اطالع ساعتها :الحادية عشر الا ثلث
زايد:ما اعتقد حد بيي من الدكاتره قومي اغفلي الباب
نور وهيه تتجه للباب:حسنا
وبعد ما غفلته
زايد:بتسهرين؟
نور:هل تريد ان تنام؟
زايد:هيه
نور:حسنا اتريدني ان اطفئ النور؟
زايد:لااا عقي عباتج وتعالي ارقدي عداليه
انصعقت هذا شو يقوووول؟
نور:ماذاااا!!!؟؟
زايد وهو ينسدح بعد ما اغلق التلفزون:اظنيه سمعتينيه زين مافيه بعد باجر اتمين تتشكين من ويع ظهرج
نور:هو لا يوجعني سوف انام على ذالك الكرسي
زايد بصوت صارم:وانا قلت بترقدين عداليه
نور:ولاكن السرير صغير ...لا اريد ان اضيق عليك المكان
زايد:نور عن اللف والدوران قلت بترقدين يعني بترقديين تفهمييين؟
"يا الاهي الى متى هذا الرجل يعذبني"
خلعت نور عباتها وتفاجئ زايد انها لابسه تحت العباه لبس الباكستاني
زايد:انتي شو لابسه؟
نور وهيه منزله راسها تحت اكيد انه بيرفض انها ترقد عداله وهيه بالبس هذا
نور:ملابسي
زايد:عدج ماودرتيه؟
نور:اجد راحتي في ملابسي هذه
زايد وهو ايطالعها:زين تعالي ارقدي
تقربت امنه وهيه مستحيه ولز اهو الها تارك الها مكان كانت تنتفض وهيه تقرب امنه اكثر واكثر
لين ماحطت راسها وصار ويهها مجابل ويهه حط يده ورا ظهرها وسحبها له وهيه تشهق بصوت عالي
زايد:اعصابج انا بس سحبتج عشان ماطيحين وانتي راقده على الحفه
تنفست نور بتنفس ملحوظ:حسنا لا باس
سحب يده من وراها وحط صبعه علىلخياط الي على جنب لبسها ومرر يده على لخياط نازل تحت وهيه تحس بلمسته وتحاول تكتم شهقتها المره هذي
زايد:ما جن لبسج ضيق وااايد؟
نور بتلعثم واضح:هـ هوه هاكذااا يلبس كما انني لا اخرج به الا بلباس فوقه ساتر
زايد وصبعه رجعت اتمر على الخط صاعده ماره بخصرها:وفي باكستان كنتي تلبسينه؟
نور:اجل وكنت البس عليه شال كبير يستره
زايد:عيل شو فايدته؟
عضت على شفايفها:لا اعرف هو هاكذا يباع على قياسي
زايد:شبلاج؟
بويه محمر:لا شيء
ونزلت نظرها تحت وتفاجئت بيده تتسلل لداخل خصلات شعرها وشدها عشان ترفع نظرها له
تمت عيونهم تناظر بعض ورجعت مره ثانيه بنظرها لتحت لاكنه شدها مره ثانيه عشان ترفع نظرها لعيونه
شو هالعذاب يازايد يكفي قربك عذاب كل ماحاولت تصدبنظرها عنه كان يشد شعرها عشان ترجع اطالعه
نور:انك تولمني
زايد:تستاهلين
نور:الى متى ساظل على هذا الحال؟
زايد:لين تستسلمين وتتركينيه في حاليه
نور:لم تعد فيني طاقه ماذا تريد؟
زايد:الحينه كل الي اريده غصبا عنج بتمشين عليه
نور:هل استطيع ان اغمض عيني؟
شد شعرها قو وغمضت عيونها متالمه لاكنه كان شادنه عشان ايحط يده الثانيه تحت راسها
ثبت يبهته على يبهتها وارتخت يده من شد شعرها وغمض عيونه
زايد:ارقدي يانور ارقدي وخلي هالليله تعدي على خير
حاولت قد ماتقدر انها تكتم شهقات اتريد تطلع من صدرها وهيه تحاول تمنعها
اهوه كان ايحس ابها ويحس برجفاتها ودموعها الي غرقت يده لف يده الثانيه ورا ظهرها وشدها اكثر ناحيته وشوي شوي صارت راقده في حضنه همس الها
زايد:خلاص يانوووور اهدي
تمت لازمه الاستغفار ولاحول ولا قوة الا بالله لين ما ارقدت

.................................................. ..............


اول ما وعى زايد الصبح تفاجئ انها محوطه خصره بيدها ولامه نفسها في حضنه وصوت تنفسها واضح انها راقده
ابتسم وشعور غريب طغى عليه تخللت يده شعرها وحاول يبعد راسها عن حضنه عشان ايشوفها وماقدر
مد يده للجهاز وشغل التلفزون وتم ايطالعه في انتظار المدام توعى
كانت تحس بشي يرتفع وينزل وهو صدره القريب منها واول ما استوعبت قعدت بسرعه وهيه تشهق وتنزل من السرير
زايد:ااااي ريليه ...شبلاااااج؟
نور:لما لم توقضني؟
زايد:اكثر من الي سويته مطيت شعرج ونقت وزاعقت لاكن مافي فايده صايره لوووح
نور وهيه ترفع شعرها ورا اذنها:اعتذر لم اكن اعلم بان نومي ثقيل
زايد:هذي مشكلتج عاده
ورجع ايطالع التلفزون
نور:اريد ان اذهب لاصلي
زايد:حد ماسكنج اتوكلي
نور:حسنا
وتركته وراحت اتصلي وعيونه كل ماتحركت في الغرفه تتبعها عقبها بدلت ثيابها ولبست بنجابي بالون الاحمر ولمت شعرها ورا في ذيل الفرس لاكن واطي
بعد ما خلصت رجعت وقعدت على الكرسي ونظرها شويه ترفعه صوبه وشويه تنزله تحت ليش قاعد ايطالعها ومايطالع التلفزون شو سالفته؟
زايد:قربيليه الكرسي
قامت نور بسرعه وقربت له الكرسي وراح للحمام وتفاجئت انه بعد ما طلع اتوجه للقبله وهو على الكرسي وصلى حست بشعور غريب وفرحه كبيره
بعد ما خلص التفت الها
زايد:تعتقدين اذا قلتلهم ايطلعونيه بيطلعونيه
نور:والتمارين الطبيعيه
زايد:ايحطوليه مواعيد وبييهم فيها انا اشوف قعدتيه اهنيه مالها لازمه وبصراحه ضقت من هالمكان اريد اغير مكان واروح اتحوط في شوارع لندن
نور:ارجو ان يسمحو لك بالخروج

...............................


اول مايا بدر ايحط راسه يرقد قرر يتصل على تيلفون روضه يمكن اترد ردت عليه مي وهيه تتكلم بصوت خافت
بدر:شبلاج يامي انتي ويين؟
مي:انا عند روضه في المستشفي تعبت وايد ورقدوها
قام واقف:تعبت من ظرب فهد ولا من شوووه؟
مي:مادري بس كله اتصيييح وراحت عند ابويه وتمت اتصييح ليم ما طاحت مره ثانيه وكانت تعبانه وايد وعلى طول ابويه وداها المستشفي
بدر:انتي بروحج عندها؟
مي:هيه
بدر:طيب انا ياي
سكر عنها ولبس ثوبه وطلع
مروان:على ويين؟
بدر:بتخاوينيه؟
مروان:اخاويك ليش لا
وقريب المستشفي عرف مروان هم عند منو رايحين لاكن بدر ماقاله ان فهد ظربها
اتصل بدر على مي وخبرته اهيه في اي دور واي غرفه
وفي القسم
مروان:بنتظرك في غرفة الاستراحه
توجه بدر لغرفة روضه ودخل وكل تفكيره وعقله عندها تم واقف ايشوفها وهيه طايحه على السرير وكدمه بسيطه على جانب ويهها لان اكثر
الظرب كان على جسمها مي كانت واقفه ورا السرير وقررت انها ماتقرب امنه اتوايهه اهو ما انتبه لهذا الشي لان قلبه كان عند روضه الي قرب منها وسحب الكرسي وقعد قريب منها وهو ايطالعها
اول مره ايشوفها بدون حجاب شكل شعرها قصير مدرج يوصل لين اكتافها ويتعداه شوي
بدر:هذا شو سوابها؟
مي:اهيه زعلانه لان ابويه واقعها وماتوقعت انه بيواقعها
مد بدر يده ليد روضه ومسكها واهنيه انسحبت مي من الغرفه مقرره اتروح لغرفة الاستراحه الي في نفس القسم
اول ما دخلت شافت شرطي قاعد توها بترجع لمحها
مروان:مي
وقفت ولفت بسرعه وشافته
ابتسم الها:حياج
بتردد خطت خطوتين داخل:انااا ما كنت ادري انك اهنيه
مروان وقلبه بدا يزعجه:تعالي اقعدي
تقدمت امنه وقعدت على اقرب كرسي الها وتمت ساكته وهيه تلاحظ ان مروان انشغل في تلفونه ماتدري شو يسوي المهم متجاهلنها
كانت اتفكر فرق بين هذا الشخص والشخص الي شافته اول مره هذا مره معطنيه بو لباس
مروان ما خلا لعبه مافتحها ولعب فيها شويه وخسر وماخلا رساله ماعاد قرايتها وماخلا شي في التلفون ماسواه في سبيل يشغل نفسه عنها ورغم كل هذا الا انه يحس ان روحه بتطلع ودقات قلبه اتزيد واتزيد زجر نفسه كم مره وفهمها كذا مره ان هذي ياهل وغلط
الي يحس فيه لاكن مافي فايده
بطرف عينه وجه نظره الها وكانت اطالع تحت وهيه سرحانه اوووووف عذاااااب
وقف ورفعت نظرها له
مروان:اختج تعبانه وايد؟
هزت راسها بنعم بدون اي كلمه
مروان:اهيه واعيه؟
هزت راسها بلا
تم واقف وايطالع ساعته مستبطي بدر الي ما طلع لين الحين
اما بدر فكانت عيونه اتجول على كل ملامحها ويده ترتفع عشان تلمس الكدمه الي في طرف ويهها
واول ما مرت صبعه على شفايفها فتحت عيونها وتمت اطالعه تحاول تستوعب منو هذا
بدر بابتسامه:الحمدلله على السلامه
حست بقلبها ايدق:بــــــــ بدر
بدر:سلامات يبالها يد اخوج كسر اظن
دمعت عيونها وصدت بنظرها للطرف الثاني
روضه:وانا الي كنت اقول اريد ابويه مادري كيف كان بيعاملنيه في هذاك اليوم؟
بدر:اشششش خلاص انتهى كل شي لازم الصدمه وعدم تقبل الامر بتخلي ردة فعلهم جذيه
انتبهت ان يدها ساكنه وسط يده ويوم حس برجفه بسيطه من يدها ضغط عليها قوي
بدر:بعدج تعبانه؟
روضه:متضايقه ...ابويه عمره ما واقعنيه ولا فهد قد مد يده عليه
بدر:مدلعينج بزياده وهذي نتيجة الدلع
تمت اطالعه بنظرات طفوليه وتعض على شفايفها وحاولت تسحب يدها الا انه مسكها بقو
التفتت للجهه الثانيه وهيه متوتره وشوي شوي ترك يدها وهو يتذكر سالفة حبيب القلب
وقف واقف:انا بروووح تبين شي؟
التفتت له وهزت راسها بلا
تم واقف متخربط يبا ايتم ومنيه لازم مايخدع نفسه بالي قاعد ايسويه
بدر:ياله تصبحين على خير
وقبل لا يطلع قرب منها وطبع قبله على جبينها على السريع وطلع وهو متالم من دقات قلبه
دخل الاستراحه وكان مثل الي مايشوف شي او كان حد يلحقه
مروان حس ان بدر فيه شي لاكنه اتضايق يوم شافه قرب من مي وسلم عليها ومي كالعاده ضعفت وما قدرت تمنعه
بدر:مشينا؟
رفعت مي نظرها لمروان الي نفخ خدوده ونفث الهوا بضيقه واضحه
وبما انه مافي فرق بينه وبين عمر بدر اول ما قرب منهم طالع سحب مي من يد بدر ولوا عليها وهو يقبلها على خدها ويوصيها تاخذ بالها على نفسها كانه قاعد يوصي ياهل تركها فجئه مثل مامسكها وطلع قبلهم ماشي بخطوات سريعه ومتضايقه اما بدر فحركة مروان ما حس فيها وهو اصلا باله مش عنده بالنسبه لمي
حست ان الدم جمد فيها وصعوبه في سحب اي نفس لين ما ابتعدو عنها في اثنينه
قعدت على الكرسي وهيه تنتفض ليييش سوابها جذيه؟؟؟
كانت اتحاول تمنع نفسها ماتصيح وهيه تحس انها اتريد اتصييح
انتبهت لتيلفون مروان عدالها وتمت اطالعه متفاجئه انه نساه
لاكن فجئه حست باعصار داخل شل التيلفون وطلع بسرعه
بدر ومروان كانو راجعين من المستشفي وكل واحد فيهم حالته ازفت من الثاني

.................................................. ...............

في اليوم الثاني اتصل خليفه على نوره وبعد اتصالين ردة عليه
خليفه:انتي قاصده ماتردين عليه ولا شو سالفتج؟
نوره:لعيال طول الوقت ياخذونه يلعبون بالالعاب ويضيعونه
خليفه:اعتقد كل واحد عنده لعبه تغنيه عن لعبة التيلفون
نوره:اتريد شي؟
خليفه:بتيج اميره الحين واعتذري الها
نوره:واذا ما اعتذرت؟
خليفه:انتي غلطتي في حقها وطردتيها من بيتها
نوره:ما اريد اعتذر واعتذاريه قدمته لك رغم انك انسان ماتعرف شو معنى الاعتذار
خليفه:شو قصدج يا نوره؟
نوره:ما اقصد شي بس انا قلتلك اعتذار الها مابعتذر
خليفه:انتي مش خايفه من عواقب رفضج هذا؟ولا لان اليهال عندج تتحسبين انيه ما اقدر اسوي شي
تمت نوره ساكته وهيه مش متوقعه كلامه هذا
خليفه:اكلمج؟
نوره:سو الي تريد اتسويه مابعتذر الها
خليفه:حتى لو حرمتج من اليهال؟
دمعت عيونها:على راحتك سو الي تباه
خليفه:زين يانوره
سكر عنها وهو يحس بضيقه مايدري الي يسويه صح ولا غلط من البارحه وخالته واميره اتصالات عليه يطلبن امنه يا اما يطلق نوره ولا يطلق اميره وهو شاف انه يخلي نوره تعتذر اسلم حل لاكن نوره ما مشت على كيفه
قرر انه يتصل على فهد ويطلب امنه ايي مكانه عشان يرجع ويحل الامور الي صارت عقبه وفهد رحب بالفكره
زايد طلب من الدكاتره ترخيصه على انه بيستمر بمتابعة التمارين الطبيعيه كل يوم وبعد ما وافقو اتصل على خليفه عشان يحجز له شقه له بروحه ولنور
خليفه:تبانا ننتقل لشقه كبيره النا كلنا؟
زايد وعيونه عند نور الي توترت يوم سمعت طلبه:لا بس انا وحرمتيه نبا انكون بروحنا
خليفه:ماعليه بحجزها موقت واذا رجعت انا للبلاد بنقلكم كلكم لشقه وحده
زايد:خير لين اترد المهم انا الحين اريد اطلع خلص الحجز لو سمحت بسرعه وتعال شلنا

بعد فتره كان زايد في الحمام يوم اندفع شخص داخل الغرفه بدون استاذان وفاجئ نور انه في وسط الغرفه شهقت نور وركضت بسرعه بعد ما شافها لين غطاها ولبسته وزين انها كانت لابسه عباتها لاكنه شافها
ورجع وطلع بسرعه وهو ميت من الجمال الي شافه
عقب ما طلع زايد وركب على سريره كانت نور واقفه وحاطه غطاها على راسها
زايد:شبلاج؟
نور:هناك شخص لم يستاذن تفاجئت به في وسط الغرفه و وقد راني
فتح زايد عيونه:بيت ابوه اهو يدخل بدون استاذان منو هذا؟
نور:لا اعرف
زايد:كله منج ماخذه راحتج والباب مفتوح
نور:عادتا كل من يقدم يطرق الباب
زايد:ومستانسه انه شافج
نور:زيد لا تقول ذالك انته تعلم بحرصي على حجابي ولا تعلم مدى ضيقتي مما حصل الان
زايد:سيري غفلي الباب اكيد بيرجع الحين
غفلت نور الباب لاكن محد ياهم
بعدها ياهم خليفه ونقلهم لشقته لين ايرتبون شقة زايد ارتاح زايد في الشقه الي عجبته وهيه مطله على الخارج بنوافذها الطويله وكان الجو روعه
تمو سوالف وطبخت نور واليازي الغدا وتغدو بعد الغدا قال خليفه انه بيروح ايشوف موضوع الشقه اذا خلصت واليازي دخلت لغرفتها قعدت نور عدال زايد الي فارد ريله المجبسه على الطاوله
التفت الها:انتي ليش لين الحين بعباتج؟
نور:من عجلتي لم احضر ملابس واسعه كي اخذ راحتي بها من دون عباه
زايد:انزين انتي وين قاعده تراج قاعده في الشقه
نور باستنكار:وهل تريدني ان اخلع العباه وانا البس ما انا لابسته
زايد:وشو المشكله؟
نور:انا اخجل ان اكون عند عمي بهذا المظهر ملابسي ضيقه
زايد:بس مش حرام عمج
نور:قلت لك اخجل ان اكون بها امامه
تم زايد ايطالعها مستغرب منها
زايد:وانا؟؟
نزلت راسها تحت:انته زوجي
زايد:زوجج بس مش دوووم ..هيه فتره وكل واحد بيروح في طريقه
رفعت نظرها متفاجئه من كلامه:ماذا تعني
ضحك زايد:ماذا اعني ...ليش ياماما انتي فكرتي انج خلاص امتلكتينيه...لاااا مب زايد الي يتزوج بالطريقه هذي ومب زااايد بن محمد الي تكون زوجته الابديه مش عربيه اصل
انا زوجتيه الي بتكون زوجتيه بكل فخر عربيه ميه بالميه
نور ونظراتها متجمده عليه:الست ابنة عمك؟
زايد:عاد شو اسوي بعميه الله يهديه ماخذ بنت عرب عشان اشرفه واخذ بنته
سكتت نور ونزلت نظرها تحت بالعه غصتها وهو يراقبها وينتظر منها جواب رجعت ورفعت نظرها له
نور:اتريد ان تذهب الى الغرفه لترتاح قليلا حتى ينتهي عماه من امر الشقه؟
قهرته بردها:لاااااا
نور:هل تريد شيا اخر؟
زايد بصراخ:اباج تنقلعين عن ويهيه
قامت وتوجهة للمطبخ دخلته وسكرت الباب عليها
زفر بضيق وقهر من برودها اهو تعب وهيه بعدها ماتعبت
نقلهم عقب خليفه للشقه الثانيه والي كانت مجاوره للشقه الاولى وكان فيها غرفه وصاله بس ومطبخ صغير
ساعد خليفه زايد ومدده على السرير
خليفه:مرتاح؟
زايد:خل نور تي
خليفه:ماعليه ماعليه نور مابتطير الحين بتي
طلع خليفه ودخلت نور بعد ما سكرت باب الشقه طلت عليه وهو متمدد على السرير وبعدها بالعباه
زايد:بتمين واقفه وايد تعالي اعدلي المخده تحت ريليه
دخلت وتوجهت للمخدات
زايد:وهذي الخيمه متى بتعقينها
نور:انها عباه وليست خيمه ماهي مشكلتك معها
زايد:عقيها
نور:حسنا اولا دعني اساعدك في وضع المخده تحت رجلك هل تريدها هاكذا؟
زايد:زييين
نور:سوف ابقى في الخارج نم انته قليلا
زايد:عقي عباتج وتعالي اهنيه عنديه
نور:لا اريد ان انام
زايد:انتي شوووه تبين اتعاندينيه وبس؟
نور باستسلام:حسنا حسنا ساتي طلعت وعقت عباتها ورجعت عنده
وقفت اطالعه
زايد:اظنيه الشبريه عوده اتكفي عشره تعالي وحطي راسج
هزت راسها بانزين وخلعت شالها الصغير وانكتت في لفراش عداله مبتعده عنه شويه ومغطيه راسها تم ايطالعها شوي وعقب استسلم للرقاد
العصر سحبت نور نفسها من لفراش وراحت اتصلي وهو بعده راقد وعقبها طلعت لشقة خليفه عشان اتسوي القهوه والشاي
خليفه:هلا نور اخبار زايد؟
نور:مازال نائم...اين اليازيه
خليفه:بعدها راقده
نور:حسنا اتيت اريد صنع الشاي والقهوه
رن تيلفونه وتم يتكلم فيه
خليفه:شوووه فهد سوا حادث متى هالكلام؟؟
التفتت نور له مرتعبه وانتبه خليفه ان صوته كان عالي
التفت لنور:انا بطلع برا ما اريد اليازي تسمعنيه لاتقولين شي
وطلع من الشقه لاكن للاسف اليازي سمعته يوم صرخ وسمعت شو قال وشو وصى عليه نور حست ان شي ايعورها في صدرها فهد سوا حااادث...سوا حااادث...حااادث...
قعدت على السرير وهيه مستغربه من الرجفه الي يتها ومن الضيقه الي تملكت صدرها تخيلت حادث زايد وشكله يوم الحادث مش قادره تتخيل فهد بالوضع هذا حطت يدها على ثمها تمنع شهقه
حست انها مش قادره تواجه حد ولا تسال حد وكان السرير اقرب شي الها انكتت فيه وتمت مليون صوره وصوره تخطر في بالها ياترا شو صارله وليش عمها قال مايريدها تدري او تسمع شي شووووو صاااار؟؟؟
الويع في قلبها قام ايزيد ويزيد ومدت يدها لتيلفونها اتشوف كثرة الاتصالات الي يتها من عنده وماردة عليه وكم رساله توعدها فيها الا اخر رساله قالها فيها ردي انا تعبان....لاااا يارب ماصارله شي يارب انا شبلانيه ليش احس بهذا الشعور لااا حرام
عميه بيزعل وايد اذا صارله شي وبعد حرمة عميه اكيد بيتعبون يارب ماصار شي ياربييييي غصبا عنها استسلمت لدموعها وهيه تحت لفراش رافضه حد ايشوفها بالوضع هذا
خليفه تم ايواقع مكتوم صديق فهد الي كان اينكت عليه وقاله فهد سوا حادث يقصد به انه دعم واحد بنغالي وتصاقعت روسهم
مكتوم وهو يضحك:هههه انته ماشفت الشرار الي طلع من روسهم
خليفه:الله يهديك يا مجتوم روعتنيه وقلت احنا هب ناقصين حوادث
مكتوم:هههه السموحه امزح معاك هاك فهيدان كلمه الريال مرتبش انه بيسافر
دخلت نور للشقه وراحت طلت على زايد الي بعده راقد وحطت القهوه والشاي الي سوتهن لشقتهم وقعدت تنتظر زايد بعد شوي ناداها وقامت رايحه له
زايد:وين رحتي؟
نور:هنا قريبه
زايد:ااااخ الشبريه مش مريحه ظهريه عورنيه
نور:هل تريد مني شيا ؟
هاتي العكاز وتعالي ساعدينيه اوقف
ساعدته على الوقفه وتمسك فيها وهو يقربها من حضنه لين صكبها اكثر في حضنه
نور:يـ يجب ان تسرع قبل ان تفوتك صلاة العصر
زايد وهو يبعدها عنه:وليش ما وعيتينيه يوم قمتي؟
نور:لا اعلم ربما انته لا تريد
زايد:خلاص عيل صلاتيه في ذمتج
تمت اطالعه وتجاهلته ملتفته طالعه عنه وهو يتبعها وهو يعكز متوجه للحمام
مر اليوم وخليفه وضح المزحه لنور وتسكر الموضوع بدون مايدرون ان اليازي درت بالحادث الي ماكان له صحه
بعد المغرب اليازي طلعت الهم وهم مجتمعين كلهم في هذي الشقه لاتساعها وتمت قاعده وبالعه قصتها شكلهم ولا كان شي مستوي اكيد ايمثلون جدامها عشان ماتحس بشي واكيد زايد بعد مايدري نفسها تسال لاكن عنادها مش اقل منعناد زايد ورفضة تسال وهيه ميته اتريد تعرف اي شي...حتى اتصالاته انقطعت معناته سو الحادث ياترا كيف اهو الحادث
بعد صلاة العشى حس زايد بارهاق وطلب من نور اتوديه الشقه صلى ونام على طول


.................................................. .......
خالة خليفه قررت اتزور نوره وتوقفها عند حدها دامها رفضت تعتذر تمت قاعده في الصاله وتنتظر وفجئه شافت ريال طالع من قسم الضيوف
وطلع برا البيت
زقرت الخدامه وسالتها منو هذا وقالتلها الخدامه انها ماتعرفه
الخاله:ووين مدام نوره
الخدامه: داخل غرفه ميبي سبح
الخاله:واااايه ياله بسترك منووو هالريال الي طالع جن البيت بيته
طلعت الخاله وعلى طوووول اتصلت على خليفه
خليفه:هلا خالتيه شحالج
الخاله:بخير يعنيه افداك الا بقولك ياولديه حاجه ومستحيه
خليفه:قولي يا خالتيه ولا تستحين انا مثل ولدج
الخاله :والله مادري شو اقولك يا خليفه...ا ا انته ماقلت ان خالة عيال اخوك مالها حد من القرايب
خليفه باستغراب:هيه مالها حد
الخاله:ولا حد ابدا اخو عم خال
خليفه:لا يا خالتيه مالها حد شو السالفه؟
الخاله:والله ياولديه انا ما اريد اظلم لبنيه بس انا كنت قبل اشوي في بيتك وشفت ريال طالع من قسم الضيوف وشكله ماخذ راحته وطلع ويوم سالت الخدامات قالن مايعرفنه وانه من الصبح داخل قسم الضيوف
وقف خليفه منصدم من كلام خالته:خالتيه انتي شو تقولين؟
الخاله:يالله انك ماتحطها في ذمتيه ياولديه انا ما اكلمك على انيه ام حرمتك لا انا اكلمك على انيه خالتك وسمعتك اتهمنيه اولا واخيرا وانته هالبنيه مادريبك من وين مضونها؟
حس بحراره قويه تطلع من جسمه
خليفه:انتي في البيت يا خالووه؟
الخاله:برا في الحوش
خليفه:عطينيه وحده من الخدامات
دخلت الخاله بسرعه داخل واعطت الخدامه التيلفون
خليفه:الووو
الخدامه:الو سير
خليفه:منو الريال الي دخل البيت
الخدامه:مافي معلوم
خليفه:متى يا
الخدامه:قبل واحد ساعه هو ييجي قول وين ماما نوره انا خبر داخل قسم ضيوف هو روح داخل وهو يغني صوت عالي
خليفه بصدمه اقوا:نعم نعم ايغني انتي ماقد شفتيه؟
الخدامه:لا باباه
خليفه:ومدام نوره وين؟
الخدامه :داخل غرفه
سكر في ويهها واتصل على نوره الي طلعت من الحمام وشلت التيلفون بسرعه
خليفه:انتي وين من الصبح؟
نوره:اتسبح
خليفه:الحيييين؟
كان الوقت عندها ضحى
نوره:فطامي زاعت عليه
خليفه:لاااااا وفطامي مره دوم اتزوع
نوره مستغربه من نبرة صوته:خليفه شبلاك ليش اتكلمنيه جذيه؟
خليفه:منو الريال الي كان عندكو قبل اشوي؟
نوره:ريال اي ريال؟
اهنيه عصب زياده وهيه تنكروصرخ:اي رااااال تسالينيه انا اي رياااال....زين يانوره زين انا ياي قريب وبعرف منو الريال هذا؟
سكر في ويهها وهيه مستغربه امنه
اتصل على اخوه:فهد متى بيي...؟؟لازم في اقرب وقت ايي
هذا الكلام الي سمعته اليازي وبدا قلبها ايعورها زياده شكل حالة فهد صعبه وايد وشكلهم بيبونه لندن شكل زايد
طلعت نوره للصاله وحصلت خالة خليفه كانت تريد تسال اذا في ريال ياهم وهيه ماتدريتجاهلت خالة خليفه وسالة الخدامه اذا حد ريال يا
وعلى طول تكلمت الخاله وتمت اتعق كلام قوي على نوره وتطعنها في شرفها وفهمت ليش خليفه معصب معقوله اهو لهدرجه شك فيها
الخاله:هيييه ضاحكه على خليفه من قبل ومادري كيف يبتي راسه والحين قاعده تلعبين لعوبج
نوره:براااااا طلعي برااااااا انتي حقيره
الخاله:واااااايه انا اتقولين اليه حقيره يامسودة الويه ماعليه ماعليه بنشووووف منيه اهيه الي برا
طلعت الخاله وهيه تتوعد وتهدد انهارت حينها نوره على اقرب كرسي وتمت اتصيييح الا الشرف هذا الي ماتخيلت انهن ايودنها فيه
##
##
##
ودمتم وديمه العطا

البارقة 2008
05-01-2010, 11:56 PM
الجزء الخامس والعشرون


بعد ماهدت نوره اتصلت على خليفه
خليفه بدون خاطر:الووو
نوره:انته اتشك فيه يا خليفه؟؟؟
تخربط خليفه
نوره:متصل تسال عن الريال علشانك شاك فيه؟؟
خليفه:اريد اعرف منوووه؟
نوره:وانا شدرانيه بخالتك وبنتها وبلاويهن
خليفه:نوره احترمي نفسج خالتيه وبنتها هب راعيات هالسوالف
نوره:ولا انا مثل ما تتخيل...انته تدري عمريه ماكان اليه علاقات ...بستخف الحين يعني وبسويليه علاقات...بعدين انته ماتدري انا شو يانيه من خالتك وبنتها
خليفه:يوم برجع بنتفاهم في هالموضوع
نوره:ياخساره ياخليفه ما كنت اتصور انك جذيه...شفت منك وايد وصبرت لاكن شكك ما اقدر اتحمله...الله يسامحكو الله يسامحك
وسكرت عنه عشان اتزيد الضيقه عنده
طلعت اليازي وشافت خليفه مش في حاله
اليازي:عميه شبلاك صاير شي؟
خليفه:لا ياليازي ماشي صاير
اليازي:الفجر قرب يطلع وانته مارقدت
خليفه:ماعليه برقد الحين
قام وراح لغرفته وتمت اهيه توسوس انه اكيد باله مشغول بفهد ياترا شو صار لك يا فهد؟


.................................................. ......


في المستشفي وقبل لا يتوجه فهد للمطار راح لروضه
مي:روضه فهد بيي
دخل فهد الي كان شال صنية حلاوا وباقة ورد دخل وسلم على مي وقرب من روضه الي صدت بويهها عنه للجهه الثانيه حبها على راسها وحط الي في يده وقعد على الكرسي بدون مايقول شي
مي:اصبلك شاي؟
طالعها فهد:صبي
تمو قاعدين ولازمين السكوت
مي:بتسافر اليوم؟
فهد:هيه
مي:زين سلم على نور واليازي
فهد:ان شالله
ورجعو مره ثانيه ساكتين بعدها بكم دقيقه وقف فهد
فهد:ياله انا بروح اتوصنيه في شي؟
مي:سلامتك
التفت لروضه الي كانت صاده عنه وقرب منها ورجع حبها على راسها وعيونه على عيونها
فهد:توصين في شي؟
ما ردت عليه وتمت اطالع تحت مشكلته مايعرف يعتذر
فهد:ياله فمان الله
طلع وهو متضايق ان الوضع بينه وبين روضه صار جذيه وعلى طول راح للمطار موصلنه مكتوم

بعد ما راح فهد بساعه دخل بدر عليهن وهو شال باقة ورد وكان الوقت ظهر
بدر:السلام عليكم
اعتدلت روضه وبدت دقات قلبها ادق ولفت الشال على راسها زين ابتسم الها بدر والتفت لمي الي ماقربت امنه وكان مستغرب
بدر:اخباركن؟
روضه:الحمدلله
كانت مي واقفه عند الدلال اترتبها وتشل بقايا اكلهن قرب منها بدر ولفها ناحيته وحبها على خدها
بدر:مافي سلام اليوم؟
ابتسمت مي:كنت اريد ارتب الصنيه
بدر:مروان ايريدج في الاستراحه ايقول يايبلج شي
رجع والتفت لروضه الي دخنت من حركتهم وعلى طول مي طلعت
روضه:هذي وين رايحه؟
بدر:مروان يباها
روضه:والله ومنو مروان عشان اتروحله؟
ضحك بدر:شبلاااج مروان اخويه؟
روضه:اخوك انزين مش ريال؟
بدر:اخويه ريال هيه نعم شو المشكله؟
روضه:ومي حرمه مش ياهل؟
ضحك بدر من الخاطر:ميمي لا لا حرام عليج ميمي بعدها ياهل توها السنه يمكن لابسه لحجاب
روضه:وليش لبسته مش لانها صارت حرمه؟
تم بدر ايطالعها مبتسم"فديت انا الحرمه اول شي اقنعينيه انج انتي حرمه
روضه:شبلاك اطالعنيه جذيه؟
بدر بابتسامه:علومج انتي ؟احسن اليوم؟

دخلت مي للاستراحه وهيه متردده
رفع مروان نظره الها وكان لابس لبس الشورت والفانيله الكت رغم ان الدنيا شتا وبرد لاكن شكله كان ايسوي رياضه
وهو قاعد كان ماسك في يده كيس امبين ان فيه حلويات وشبس وعصير
مروان:شوووه مابتسلمين عليه؟
تمت واقفه وماتحركت من مكانها متوتره ونزلت نظرها تحت
مروان:تعالي طالعي شو يبت الج
ورفع الكيس فوق عشان اتقرب
وميمي على نياتها قربت امنه وقعدت قريب
مد الها بالكيس وبعد تردد خذته
مي:شكرا
اهو ايريد يقهرها ويطنز ابها لاكنها اصدمته يوم اتجاوبت مع عطيته وكانها استانست بالي يابه
بطرف عينه تم ايطالعها
مروان:عجبج؟
مي تمت اطالع شو في الكيس الي كان شفاف وعرفت محتوياته
مي:هيه احب انا سنكرس
ضغط على قبضة يده بقو خاطره ايقوم ايكفخها والله استانست على الحلويات
وبعديييييين اظاهر انها صدق بيبي وانا مسوي الها سالفه
رجع ايطالع جدامه يعني متى بتتركها في حالها يامروان...انزين شو اسوي بهذا الي مغربلنيه وحاليه الي مهب حال
قام واقف:انا بروح
وعلى طول طلع مخلنها وراه وصدق بيشق ثيابه لورجع ولقاها تاكل من الحلويات

بدر:متى بتطلعين؟
روضه:مادري
التفت بدر للورد وصنية الحلاوا وتمت روضه تفكر في كلام ابوها البارحه يوم زارها..قال الها انه مفتضح في بدر
الي اكيد سالفتها بتضره في سمعته وهو محامي معروف وطلب منها اطالع اي طريقه اتخليه ايطلقها لان السالفه الناس بعدها تتكلم فيها وهو مقدر ان بدر رافض ايطلق عشان العشره والجيره بس الي صار بياثر على سمعة شغله
التفتت روضه لبدر:متى بطلقنيه؟
انصدم من سؤالها:بعده بكير على هالكلام
روضه:وليش التاخير خلاص الناس اتكلمت بما فيه الكفايه وهليه عاذرينك اذا بتطلق انا اشوف انها فرصه الحين مابتلاقي عقب فرصه احسن من هالفرصه ومنيه عشان تلحق على سمعتك
وقف بدر وهو يحس بغيظ
بدر:شوووه وصلتج اخبار عن الحبيب ان الي صار الج مابياثر بشي؟
سكتت وماردت وهيه خاطرها اتقول ان مافي حبيب لاكن عشانه وعشان الي قدمه الها وخوفا على سمعته تمت ساكته
بدر:اسمعينيه ياروضه انا طلاق الحين مابطلق مش علشانج ولا علشان التفاهات الي قاعده اتقولينها عشان ناس بينيه وبينهم عشره ومخوه ما بطلق لين اقرر انا ولوسمحتي اذا تبين الطلاق ايتم لا تيبين طاريته ابدا وخليج ماشيه في الدور طبيعي تحاملي على نفسج ومثلي دور الراضيه ويوم الانفصال اوعدج لا انا بتظرر ولا انتي اوكييييه
التفت عنها وطلع

.....................................

اول ما قام زايد من الرقاد التفت ايدور نور عداله وماحصلها اتذكر انه رقد قبلها طلع للصاله وشافها راقده على الكرسي
زايد:نووور ........نووور
قعدت بسرعه:اجل ماذا هناك؟
زايد:ليش مارقدتي داخل؟
اعتدلت وتمت تستوعب اهيه وين
نور:لم ارد ان ازعجك
زايد:هذي اخر مره اتسوينها
نور:حسنا
زايد:صليتي؟
نور:اجل
زايد:وليش ما وعيتينيه انا ماقلت صلاتيه في ذمتج
نور:هل تريد ان اجهز لك الافطار
كان ايريد يدخل لاكنه رجع وتم ايطالعها
زايد:ماجاوبتينيه؟
نور:لا اعرف كيف اوقضك؟
زايد:ااه يعني تستحين
احمر ويهها
وراح زايد داخل عشان يتوضا ويصلي
نور دخلت المطبخ وغسلت ويهها وبدت اتسوي القهوه والشاي وتجهز الفطور
طلع زايد وتم ايشوف ترتيبها للفطور
نور:هل تريد شيا؟
زايد:لا
نور:حسنا
وراحت داخل اتسبحت وبدلت ثيابها وطلعت له بلبس بنجابي رووووعه وهو جامع كل الالوان وكانت مثيره فيه وشعرها مفتوح
نور:الم تفطر؟
زايد واحاسيس غريبه تلهب قلبه ومشاعره:انتظرج
قربت نور وقعدت على الكرسي الثاني
زايد:تعالي قعدي عداليه
قامت وهيه منحرجه وقعدت عداله واول ما قعدت بشوي مد يده ودخلها في شعرها وسحبها ناحيته وهو يشم العطر الي ورا اذنها
زايد باستغراب:حاطه دهن العود!!!؟
نور:اجل هو عطر ابي الذي تبقا لي
تم ايطالعها ويده تشد شعرها شوي وشوي ترتخي في محاوله منه انه ايقاوم رغبه تقبيلها
كان كل مايلم اصابعه ينشد شعرها وتغمض ويوم يرخي اصابعه ويفردهن تفتح اعيونها وتم على هالحال شوي عقب تركها وقام
نور:الى اين الا تريد ان تفطر؟
بعصبيه رد عليها:وانتي تسمين هذا ريوق
نور:انه ماهو متوفر حاليا
زايد:ووين انا قالولج عايش عشان افطر هالفطور ...خليه حقج هذا انا بروح افطر في مكان ايعرفون هله الفطور المناسب اليه
نور محتجه:ولاكنك لست في حال يسمح لك بان تذهب اينما تريد
زايد:ومنو قال انيه ما اقدر اروح وين ما اريد ؟؟ سيري بس طلعيليه ثياب
قامت نور داخل ولحقها زايد وكانت اتساعده وهو يبدل ملابسه قربها امنه وهو متمسك فيها وهيه اتساعده وطغت ريحة العطر
زايد:مره ثانيه ياويلج ان حطيتي العطر هذا
رفعت نظرها له:لماذا؟
زايد:بس
نور:انه يذكرني بابي
زايد:وكيف تتذكرينه وانتي صغيره يوم ايموت؟
نور:اشعر بدفء وجوده معي
تم ايطالعها:هب صاحيه صدق...المهم طول ما انتي قاعده معايه وقريبه منيه لا تحطينه
نور:الاانك تستحقرني لاتريد ان اضع عطرا انته تحبه ايضا
التفت الها منصدم:انا استحقرج!!!؟
تمت عيونها ونظرها في عيونه المنصدمه
نور:اوليس الامر هاكذا؟
زايد:وكيف مستحمله اتمين مع واحد مستحقرنج؟
نور وهيه تنزل راسها تحت:انني اتالم لذالك ولاكن انته بحاجتي
قعد زايد على طرف السرير وهوايحس انه منهد وسحبها لحضنه
زايد:نووووور انا ما استحقرج...انا انا ...انا مادري شو فيه
غمرت نور لحضتها سعاده طيرت قلبها للسمابعد راسها عنه شويه وتم ايطالع ويهها
زايد:انا ما استحقرج ....بس انا وانتي مش لبعض ومافيه اعيد السالفه دامنج تتحسبين كلاميه
يعني انيه استحقرج
نور:هل تعني باننا سنفترق؟
زايد:انا عنديه طموح يا نور....ووجودج معايه مابيوصلنيه للي اباه...كرسي الشعب لازم اخذه ولازم الزوجه الي بتكون زوجتيه مستواها عالي في المجتمع يعني بنت سفير ولا وزير ولا واحد من الروس لكباريه
ولازم اتكون عربيه اصل
قامت نور بسرعه من بين حضنه واقفه وتفاجئ من حركتها ورفع راسه ايطالعها
زايد:زعلتي؟؟...انا اريد اكون صريح معاج
ابتسمت نور:حسنا افعل ما تشاء وهل ستطلقني عندما تنوي الزواج؟
زايد:يييعنييي ما اريد اظلمج معايه بحياه غير مستقره
نور:حسنا لا تطلقني الا عندما تنوي الزواج عدني زيد بذالك واعدك ان اكون كما تريد في السمع والطاعه
زايد:عادي عندج كل الي قلته؟
نور:ماذا تريدني ان افعل..؟؟.انته تريد ذالك...كما انه ان طلقتني ربما اعود الى ديار والدتي لن استطيع العيش هنا
زايد وكلماتها ايحس انه مش بالعنهن:وووين اتردييين؟
نور:هل تريدني ان ابقا؟
زايد:نووور ممكن ما نتكلم في شي الا في وقته انسي الي قلناه الحين كله
نور:حسنا...هل تريدني ان اخرج معك؟
زايد:لا خلاص مابطلع
نور:والافطار؟
زايد:بشرب قهوه ما اشتهي شي...ويمكن اروح التمارين
نور:اتريدني ان ارافقك
زايد:لا بتصل حق واحد متفق معاه ايينيه
طلع زايد بعد ماياه الريال وتمت نور وعقب راحت عند اليازي الي حست ان فيها شي وماطاعت اتقول الها شو فيها
على الظهر يا زايد وهو مرهق صلى وتغدا وعلى طول رقد العصر اول مايت نور اتوعيه فتح عيونه شوي شوي وتم ايطالعها
زايد:شووووه؟
نور:هيا قم للصلاه
زايد:اااااه
نور:هل هناك شيا يؤلمك؟
زايد:تعالي ارقدي عداليه
نور:الن تقوم للصلاه؟
زايد:بس خمس دقايق تعالي
نور بارتباك:الـ...اليازيه في الخارج جالسه
زايد بملل:شو يايبنها اهنيه؟
نور:هيييه اخفض صوتك...انها هنا لان عمي اخبرنا بان هناك رجلا سياتي من اجل رؤيتك:
زايد:بيي الحين؟
نور:ربما بعد قليل
زايد:ياله بقوم الحين
في شقة خليفه كان خليفه مجهز القهوه والفاله لصديقهم منصور الي مسافر من زمان لفرنسا ويوم عرف عن زايد قرر ايسافرله ويزوره وصار عند منصور ياليل الشقى يامنصور يوم شاف نور في المستشفي
اتلاقى الاصدقا بصديقهم ورحبو به واستانسو معاه طول الوقت اما نور واليازي كانن في الشقه الثانيه اليازي طول الوقت سرحانه وكم مره لمحت نور الها دمعه اتحاول تخفيها وهيه ذابحنها التفكير في فهد وان اجتماع الاصدقا الثلاثه يمكن عشان ايرتبون لموضوع فهد وكيف بيستقبلونه وشو بيسون؟؟افكار تاخذها وتردها وهيه كاتمه في صدرها
نور:اليازيه الى متى سوف تبقين على حالك هذا؟
اليازي:ليش انا شو فيه؟
نور:ارا انك مهمومه كثيرا هل تفكرين في امرا ما؟
اليازي:ااااه متى بيروح هالريال عيزت اريد اروح ارقد
نور:تستطيعين النوم هنا
اليازي:لاا اخاف زايد ايي الحين
نور:لا عليك سوف اوقضك ان حضر
منصور خذ علومهم وعرف ان الي شافها في المستشفي زوجة زايد بعد ماقالو له انها بنت عمه
منصور"بنت عمه وتشبهه مررره دووووم حضك يازايد يفلج الحصى واحنا مرره مالنا حظ في شويه من الي عندك اما هالزوجه تغني عن كل النعم الي انته فيها ااااه وليش ما احسدك وديه ان عينيه تصيب وتتركها يمكن ايكون اليه فيها نصيب
خليفه:منصور وين رحت تنحت جذيه؟
منصور:هاااه لا اهنيه اتخيل الحادث الي صار لزايد والله يوم شفناه قلنا مستحيل يطلع امنه
التفت له زايد:وين شفتوه؟
منصور:الاخبار كانت شغاله تعرضه ...لحضه انا صورت هذاك اليوم مقطع من التلفزون انته ماشفت الحادث زايد؟
زايد:لا
قام منصور وقعد عدال زايد ورواه مقطع التصوير الي عنده..ابدا ابدا ماتخيل زايد ان الحادث بيكون بهاذي الصوره السياره كانت منعدمه تم
ايطالع منصدم والاحساس الي كان ايحسبه قبل لا ينجلب رجع له كيف كان يحس انه مودع خلاص من الدنيا
التفت له منصور:والله انكتب لك عمر ثاني يازايد
زايد"معقووووله كل هذا استواليه وانا قايم كان ماشي صار....كيف عشت عقب الحادث هذا وكيف انا صاحي لين الحين
سحب خليفه التلفون من ايديهم:ياجماعه احنا ماهقينا نسينا السالفه ليش اتذكرونا ابها
تم زايد ايطالع عمه خليفه"وااااال ياعميه شفتو الويل معايه وبعدكم متحملينيه وصابرين عليه وانا ابدا ماجن شي صار...ونووووور نوووور شو كان حالها وحال الكل ايامها...انا كيف نجيت
زايد:خليفه...هات اليه العكاز احس انيه تعبان ومرهق اسمحوليه بروح ارتاح شويه
منصور:سلامات يازايد اخاف انك تعبت من شوفة الحادث
زايد:لا لا انا من قبل احس بتعب
منصور"دوم ان شالله ....عنبوووه ارضي قايم من الحادث ولا كان شي صارله"
راح زايد مع خليفه للشقه الثانيه ودخل زايد للغرفه ويوم طلع
نور:ماذا به عماه؟
خليفه:مادري ايقول انه تعبان...نور اهو ياكل ادويته
نور:نعم انني اعطيه اياها في اوقاتها هل هناك شيا عماه انني اراه تعبا جدا؟
خليفه:لا لا ان شالله بيرتاح وبيقوم مثل لحصان
بعد ماراح منصور انتكست حالة زايد وتم ايصارخ من الويع الي يحسبه في جسمه كله
على طول خليفه طلب الاسعاف وراحو اهو ونور معاه للمستشفي اما اليازي قالت الهم انها تعبانه وتريد ترقد
كانت نور تنتفض وهيه مع عمها واقفين في احد ممرات المستشفي
نور:مالذي اصابه عماه؟
خليفه:مافيه شي يانور كان مستانس ويسولف وفجئه من شاف الحادث في تيلفون منصور انجلب حاله
نور غمضت عيونها وهيه تقرا المعوذات واية الكرسي ويوم دخلت عند زايد الي اعطوه ابره مهدئه ورقد تمت تقرا عليه وتنفث
نور :اعيذك بكلمات الله التامه من كل شيطان وهامه ومن كل عين لامه
بسم الله ارقيك من كل داء يؤذيك ،من شر كل نفس وعين حاسد، بسم الله ارقيك والله يشفيك

في الوقت الي كان فيه خليفه ونور في المستشفي عند زايد وصل فهد وتم يدق الجرس
سحبت اليازي نفسها من لفراش بكسل ولفت شيلتها على راسها وراحت تفتح الباب عشان ترجع بسرعه ترقد
لاكنها اول مافتحت الباب وشافت الشخص الي كان متكي بيديه على حافة الباب وساند راسه عليه
فهد:مرحبا
تمت اطالعه منصدمه وحس فهد ان نظراتها فيهن شي اهو ياي ومشتااااااق الها مايدري انها يوم بتغيب عنه بيتوله عليها هالكثر وبيعرف انه كان ايحبها
فهد وهو يتقدم لداخل ويلاحظ انها تاخر خطوه لورا
فهد:شبلااااج شكلج ماتدرين انيه بايي؟؟
اليازي:انـــ انته ...انــــ
فهد:اليازي شبلاااج؟
حس انها مش مستانسه من شوفته وكانها اتقول ليش ييت وخربت عليه وناستيه
اليازي:لييييش لييييش اتسوووون فيه جذيه؟؟
صرخ عليها:قلتلج شبلااااج ماتريدينيه ايي يعني؟
اليازي:لاااا ما اريدك ...انتو ليش اتسوووون فيه جذيه قاصدييين تضحكون عليه؟
فهد مستغرب:انتي شو سالفتج؟
اندفعت اليازي تضرب فهد على صدره وهيه اتصيييح وتواقع
اليازي:انا مش لعبه عندكو مش لعبه تضحكون عليه اكيد انته قاصد اتسويبيه جذيه لييييش؟
فهد تعب منها وهو ايحاول ايهديها ويمسك ايديها الي تضربه:شبلاااااج ؟؟صكي عااااده انا هب ياي لج انا ياي بنا على طلب عميه رضيتي ولا مارضيتي
اليازي:ليش يجذبون عليه ويقولون انك سويت حادث؟
هدت اليازي وهيه اتصيح قريب حضنه وارتخت مسكته الي كان ماسكنها اياها بقو وقهر
فهد:شووووه؟ اي حادث؟
اليازي وهيه بعدها اتصييح:عميه قال انك سويت حادث وقال لنور ماتقول اليه انا سمعتهم وهم يكتمون على الموضوووع
تفاجئ فهد اكثر وهيه تحوط خصره بيديها وتحط راسها على صدره وتصيييح بصوت خافت
اليازي:انا انا فكرت انهم بيبووونك اهنيه نفس زااايد محد قال اليه شو السالفه بس انا سمعت عميه يقول فهد سوا حادث
اهو في حالة ذهووول وعدم تصديق من الي يصير له معاها قبل اشوي يوم شافها هاده عليه وتضربه لاح في باله يطلقها ويخلص من هالسالفه وشوي شوي التفت ايديه عليها
فهد:لا ياليازي السالفه كانت مزحه مع عميه
رفعت راسها وتمت اطالعه اتريد تستوعب اهو شو يقول عقبها التفتت عنه وركضت للغرفه
دخل اهو وهو بعده مش متخيل الي صار هل هيه تروعت عليه ولا شو سالفتها وتم قاعد في الصاله وينتظر حد ايطل عليه
بعد ساعه طلعت اليازي عقب ماهدت غسلت ويهها كذا مره عشان احمرار عيونها ايروح لاكن بعدها في اثار
قربت امنه واعتدل اول ماشافها داخله عليه وتمت واقفه عند الباب مفتشله من الي صار
فهد:عميه وزايد ويين؟
اليازي:راحو المستشفي شكل زايد تعبان شوي
فهد:شو فيه؟
اليازي:مادري
سكت وتم ايطالع للطرف الثاني
اليازي:ا ا اسويلك جاهي او ايبلك عصير؟
التفت الها مستغرب:هااه هاتي الي بتيبينه
التفتت عنه ودخلت المطبخ وسوتله سندويجات وكوب عصير وطلعته وحطته جدامه رفع نظره ايطالعها وهو يحس بوناسه خفيه ويرجع ايطالع الي يابته
فهد:مابتسويليه جاهي بعد؟
اليازي:اتريد؟
فهد:اذا ممكن
اليازي:انزين
وراحت للمطبخ وتمت اتسوي الشاي ورجعت له به وحطته جدامه وراحت تقعد على واحد من الكراسي وتمت اطالعه
فهد اول مره يتخربط من نظراتها شو سالفتها شكلها اتريد تتاكد انيه بعدنيه حي
دق الجرس وقامت فتحت الباب وكان خليفه الي رحب به وعلى طول راحت داخل
سئل عن زايد وخبره بالاحوال الي صارت له

فتح زايد عيونه وحس براس متكي عدال ذراعه
زايد وهو يتحسس هالراس:نووور
رفعت راسها:هل استيقضت؟
زايد:شو صااار؟
وقفت نور وابتسمت:حمدلله على سلامتك هل تشعر بشي الان؟
زايد:لاااا انا وييين؟
نور:لقد احضرناك الى المستشفي الا تذكر بانك كنت تتالم من وجع اصابك
زايد:لاااا ما اتذكر...خليفه وييين؟
نور:لقد عاد الى البيت
زايد:وانتي؟
نور:سابقى الى جانبك
زايد وهو يحس بضيقه من مواقفها معاه وهو مايستاهل :ليييش اتمييين ماشي دكاتره اهنيه؟
نور:انا لا اريد ان اتركك لوحدك
زايد:انا هب ياهل عشان اتمين كله لاصقه فيه ياله اتصلي على خليفه خليه ايرد ايرجعج
نور:لا املك هاتف ولا اريد العوده
زايد:بتكسرين كلاميه؟
نور:زيد انك تعب عليك ان ترتاح قليلا
زايد:نوووور انا ماريد شفقه خلااااص عاده انا صرت بخير ومافيه شي
نور منصدمه:لما تقول هذا زيد؟
زايد:هيه شفقه ولا مستحيل وحده عقب الي شافته منيه تستحمل الي انتي اتسوينه
نور:انته لا تريد الا ان تتشاجر معي
زايد:هيه وبتم اواقعج طول عمريه بتستحملين ولا اهيه فتره لين اتشوفينيه افتكيت وبتقولين مع السلامه
نور:قد اخبرتك زيد من قبل لا اريد الفراق الا عندما تعقد الهمه انته على ذالك
زايد:ممكن اتبندين الليت وتنقلعين برا
نور:حسنا
طلعت نور بعد مابندت الليت وتمت قاعد في الممر لين مامرت عليها حرمه مواطنه وسلمت عليها وقالت الها تقرب عندها في غرفتهم
الحرمه كان عندها ولد مريض حزنت نور على حاله وتمت اتوصي امه انها تقرا عليه دائما سورة البقره وعلمتها عن فوائدها ووعدتها الحرمه انها تلتزم بقرائتها كل يوم على ولدها

..............................................

روضه طلعت من المستشفي وبعدها تعبانه من موضوعها مع بدر وكل مايتصل بدر اتقول لمي قوليله انيه راقده مش موجوده على كثر مايتصل ومايحصلها عرف انها ماتريد اتكلمه ووقف من الاتصالات

في اليوم الثاني طلع زايد ورجع للشقه وكانت نفسيته زفته ومحد يقدر يكلمه
فهد:عميه متى بترجع؟
خليفه:وين ارجع وزايد هذا حاله انا مادري ليش انجلب حاله من شاف الحادث؟
فهد:تمام
خليفه:زين انا بروح السفاره شويه عنديه شغل وبرجع
بعد ما طلع خليفه دق فهد الباب على اليازي وفتحتله تمت واقفه اطالعه وحج راسه اهو مايعرف شو يقول؟
اليازي:في شي؟
فهد:ا ا انا نسيت اييب فرشاه ومعجون ومشط وبعظ الاشيا من لعيله نسيتهن ...ماتدلين اهنيه جمعيه دكان سبرماركت
اليازي:في دكان صغير موجود اهنيه في المنطقه انا دوم اروح مع عميه خليفه صوبه
فهد:ووين مكانه؟
اليازي:اهنيه قريب...اول ماتنزل من الفندق اتروح يمين وتمشي ليييين اتحصل
وسكتت اتحاول تتذكر
اليازي:لا لا تمشي لين اتحصل ممرمش ممر واحد في ممرين الاول مادري الثاني اهوه
فهد:اليازي ترانيه مافهمت ادلينه انتي؟
اليازي:هيه
فهد:عيل ياله تعالي معايه اذا تقدرين اخاف اضيع
اليازي:انزين بلبس عباتيه وبييك
فهد بفرحه داخليه:اوكيه بنتظرج
بعد شوي نزلو مع بعض وهم ساكتين
فهد:اوووف برد انتي ماتحسين بالبرد؟
اليازي:الابموووت امنه
فهد:وليش ماتلبسين جاكيت
اليازي:ماعنديه
سكت ومارد عليها اظاهر وايد اشيا ياليازي ماتمتلكينها وان شالله بعوضج اياها قريب
فهد:هاااه اي طريق
اليازي:اظن هذا
فهد:اتظنين؟؟
اليازي:ههههه مادري والله يمكن اهو خلنا انجربه
ودخلو في الممر
فهد:وينه دكانج هذا
اليازي:شكله مش الطريق هذا؟
فهد:والحل
اليازي:نرجع
فهد:ووين نرجع انتي دخلتينا في متاهات انا الحين ما اعرف شرق من غرب
اليازي:هههههه
فهد:وبعد تضحكين
اليازي:انا ميته من البرد وين انروح الحييين؟
فهد:انا داري وين انروح تعالي منيه
ومد يده ليدها ومسكها وكانت قطعة ثلج وقف والتفت ناحيتها
فهد:يدج ثلج
وتم يفركها بين ايديه ومدت يدها الثانيه وكتتها بين ايديه ابتسم الها وصدت بنظرها للجهه الثانيه وشفايفها ترتجف وقلبها وكل شي فيها
وشوي ونزل عليهم مطر قوي تمت اليازي اتصارخ اتريد تندس عن المطر وماتعرف وين اتروح سحبها فهد لمظله قريبه من واحد من لبيوت وتمو واقفين تحتها كان ويهها كله مغرق وعباتها وشيلتها
وحتى فهد كامل خاس من المطر واول ما حطت نظرها عليه ضحكت بصوت عالي
فهد بابتسامه:اليوم انتي بس ضحكي شو تبينا الحين انسوي بعد ماضعنا وكبس علينا المطر
اليازي بابتسامه وهيه ترفع اكتافها:مادري
رفع فهد نظره لفوق:شكلنا بنخيس اهنيه
اليازي وهيه ترتجف:اااووو انا بردانه بمووووت
فهد:تعالي
فتح الها الجاكيت الي لابسنه من جدام يدعوها تنضم لحضنه
تمت اطالعه وبتردد اتقدمت شوي شوي وانكتت في حضنه وكان فهد مثل العطشان الها وهو يضمها بقو
امن وراحه وطمانينه حست واهيه في حضنه وتمو على هالحال لين وقف المطر
فهد :يزوووي
اليازي:همممم
فهد:وقف المطر
ابتعدت عنه وهيه اطالعه والتفتت اتشوف الطريق
اليازي:وين بنروح الحين؟
فهد:تعالي انا بشوف الطريق هذا
واول ماعدو من الطرق لقو الدكان جدامهم
اليازي:هذوووه بس كيف ييناه منيه؟
فهد:لانج درتي ابنا من الطريق الثاني والفندق ياحبيبتي اكوه مايباله كل هالدواره
اليازي:هههه انا اصلا ماقد رحت له الامره وحده وقلت اكيد بدله
ابتسم الها ومسك يدها رايحين للدكان
بتقولون شو ياب الدكان في لندن وفي ممرات عادي شفتهن اهناك والي يبيع فيهن هندي هههه

نور خلااااص وقفت طاقتها اليوم مع زايد وهو كل شوي صرخ عليها ولافر اي شي تيبه له
كان قاعد على طرف سريره وهيه واقفه ماسكه كوب الماي عشان يشرب دواه خذ الكوب وحذفه على الجدار ووقف ماسكنها بشعرها بيديه الثنتين
زايد:انتي ماتفهميييين متى متى بتفارجينيه وبتتركينيه في حاليه قلتلج ماريييييد شي
نوربالم من مسكته:يجب ان تاخذ الدواء
زايد:وان ماخذته شو بتسوين بتغرينيه اياه هاااه ياهل انا عندج ياهل...انا ابا افهم حاجه وحده بس انتي ليييييش اتسوين كل هاذا عشااااان شووووه
نور:انته زوجييي
زايد:وليش متزوجتنيه هاااه ليش...عشان سواد عيونيه هاا
نور:زيييييد انته تؤلمني ارفق بي
زايد:مابرفق بج ولا بتشوفينها الرحمه عنديه لين اتقولين لييييش اتسوين كل هذا معايه
نور ودموعها تنزل بقووعيونها مسكره وهيه تتالم من مسكته الي قام ايزيدها اكثر في انتظار ردها:انـــــــــا......انــ.....انا احبك زيد
ارتخت مسكته وكان اخر رد توقع يسمعه:شوووو؟
نور:انني متيمتا بحبك يابن عمي اقسم لك واعلم بانه بلا ابتليت به فليكن في عوني الله كل امر مومن يبتليه الله وكان ابتلائي بمحبتك
كان ايطالع ويهها المرفوع فوق بسبب مسكته لشعرها وشده لتحت دموعها ماوقفت تم يتاملها شوي وعقب زاد اكثر شده لشعرها
زايد:هذا الخربطان ماعاد اريد اسمعه....مافي شي اسمه حب ...في شي اسمه مصلحه وبس...ان كان لج مصلحه من الي تسوينه كله اختصري على نفسج وقوليه
نور:انا لا اريد زيد ....لا اريد محبتك ولا اريد شيا اخر ...وان كنت تريد فراقي فافعل ماتريد ...........ولكن عندما نعود
دزها بقو عنه وهو يحس بجسمه منهد ويرتجف وانكت في لفراش ايحاول ايهدي مشاعره وروحه المتخبطه وكل شي فيه اما اهيه ماهقت انه تركها تمت قاعده على الارض سانده راسها على طرف السرير وتكبت شهقاتها وهيه تحس ان طاقتها نفذت

##
##
##
ودمتم وديــــــــــــــــــمه

البارقة 2008
05-01-2010, 11:57 PM
الجزء السادس والعشرون


اخذ فهد واليازي كل الي يريدونه من الدكان وطلعو راجعين للفندق وفي طريقهم شاف فهد بوتيك صغير للملابس الشتويه
فهد:تعالي انطالع شوعند هذا
تبعت اليازي فهد وعجبها المحل وايد
فهد:اليازي شورايج في الجاكيتات هذي
قربت اليازي امنه اطالع الجاكيتات
اليازي:اتجنن بس شكلها غاليه وايد
وبالفعل كانت البضاعه غاليه واظاهر الها زباين خاصين
فهد:اي واحد فيهن حلو
اليازي:كلهن ايجنن
فهد:يعني اختارلج انا على ذوقيه؟
اليازي:اليه انا!!!لا لا انا ما اريد
فهد:بس انا عجبنيه وباخذلج واحد...شرايج في الاسود هذا
اليازي:حلو بس غااالي
تم ايطالعها:مايغلا عليج
شله فهد وتوجه للبياعه وتحاسب معاها وعقب طلعو وكانت اليازي مستااانسه وتحاول ماتبين وناستها

بعد ساعه من رقدة زايد قعد قاعد وتفاجئ ان نور على نفس قعدتها متكيه براسها على طرف السرير وهيه قاعده على الارض
تم دقايق ايطالعها وهو سرحان ويفكر في كل الي صارلهم وفي الكلام الي قالته هل صدق اهيه تحبه
قرب منها وهو بعده قاعد ودقها
زايد:نووور نووور
قفزت خايفه ورفعت نظرها ناحيته وتمت اطالعه
زايد:انااااا ايعااان اريد اكل
وقفت نور بسرعه:حسنا ساحضر لك الطعام
وطلعت بسرعه ولحقها زايد وراح يقعد في الصاله في انتظارها
بعد دقايق رجعت نور وهيه شاله صنيه فيها كل شي من الاكل سندويجات كيك وبسكويت وصحن صغير فواكه غير العصير وكوب النسكافيه
حطت الصنيه جدامه وقعدت اهيه ورا الطاوله على الارض مجابلتنه
زايد:ليش قاعده اهناك؟
وقفت على طول:هاا ..حسنا
التفتت عنه وراحت للمطبخ
اتبعتها نظراته وهو مستغرب شو فيها وليش اهيه قالت حسنا تم زايد ينتظرها يمكن تيب شي بعد لاكن نور تاخرت وايد مسك
عكازته وراح وراها للمطبخ وهو يعكز على العكازه طل براسه للمطبخ وانصدم انها قاعده على الكرسي في الزاويه وهيه سرحانه وشكلها حزين
زايد:نوووور
التفتت له مستغربه انه واقف في مكانه
زايد:ليش قاعده اهنيه؟
نور وهيه توقف:الا تريد انته ذالك؟
زايد:شووو انا !!!؟
نوروعيونها بدت ادمع:انته لا تريد رؤيتي انا ....سوف....
ماكملت جملتها وطاحت من طولها صرخ زايد وهو يقرب منها في محاوله انه يمسكها قبل لا اطيح لاكنه مالحق وطاحت على ارضية المطبخ
زايد:نووووور
حذف زايد العكازه وقعد على الارض قريب منها وهو يفرد ريله المجبسه
زايد وهو يحركها:نووور يانوووور....لحووووه شبلاهااااا
نووور نووور
دور زايد تيلفونه في جيوبه لاكنه مالقاه
زايد:نووور نوووور شبلااااج نووور
صرخ بصوت عالي على امل ان خليفه يسمعه
زايد:خليفاااااااااااااااااه....فهـــــــــــــــــ ـــــــــــــد
التفت الها وهو محصل صعوبه في قعدته على الارض سحبها وحط راسها على ريله
زايد:نوووور نوووور الله يخليج قومي عاده...شووو صارلج؟
فتحت نور عيونها شوي شوي ودمعتها تنزل بسرعه وتمت اطالعه وهيه راسها طايح على ريله
شهقت يوم عرفته وتمت اتصيييح
زايد:نوووور وبعدييين ليش اتصيحيييين؟؟؟
قعدت بسرعه وتمت تتكلم وهيه تزحف لين الثلاجه الي كانت قريبه منها وسندت ظهرها عليها وهيه اطلع كل الي في خاطرها عليه تمت اتلومه واتلومه وهو فاتح عيونه ايطالعها
زايد:انتي شو تقولييين ؟؟
نور ماسكتت وكملت كل كلامها الي كان كله باكستاني وماكان يفهم امنه غير مااااه وباااه
زايد:نووور عن الرطينه هذي انا ما افهم شو تقولين
تمت اتاشر له وتاشر لقلبها وهيه اتصيييح بحرقه وتهز راسها كانها تعاتبه
عصب عليها:بــــــــــس عاااده...قلتلج ما افهملج شو تقولين بتنطميييين ولا اعطيج كف على ويهج
نور ماسكتت لانها ماطلعت كل الي في خاطرها واستمرت اتعاتبه وتلومه وهو مش فاهم شي كان مستغرب وهو ايطالعها تتكلم بلغه ماتعود يسمعها منهالاكنه اخر شي ضحك
زايد وهو يضحك:ياحماااره اقولج ما افهملج
حطت نور ايديها على ويهها وانتحبت شوي
وتم ايطالعها وهو عاض على شفايفه مايعرف شو يقولها
بعدها رجعت اتكمل كلامها بعد بالباكستاني لاكن المره هذي كانت هاديه
وكان كلامها المره هذي وهيه تردد كلمة الله غيييير كانها كانت تضربه بكلامها في قلبه مايفهم شو تقول لاكن الكلام كان له اثره في قلبه
زايد وهو يقرب منها:خلاص خلاص عاده
مسكها ويرها لحضنه وتمت اتصيييح وهو يهديها
زايد:خلاص يانور خلاااص انا مابمد يديه عليج ولا بواقعج مره ثانيه خلاااص الله ايخليييج
تمت اتشاهق في حضنه لين هدت وهو يمسح على راسها ايهديها
هز راسه مستقرب كيف انه اول مره في حياته يتعاطف مع حد بالشكل هذا وهو مش فاهم شو سالفتها
بعد ماهدت كليا رفع ويهها له وتم ايطالعها وايطالع عيونها وويهها المحمرتلاقت نظراتهم مع بعض وابتسم الها
زايد:والله مافهمت غير ماااه وباااه والله هههههه
سحبت نفسها امنه بسرعه ووقفت وطلعت من المطبخ
زايد:تعاااالي وين بتروحين انا ريليه عويج والعكاز مادري وين عقيته
رجعتله
نور:ماذا تريد؟
رفع راسه الها:هاااه رديتي يعني بعدج تتكلمين عربي؟
نور:قلت ماذا تريد؟
زايد:تعالي ساعدينيه اوقف واعطينيه العكاز
قربت امنه نور ومدت ايديها له ومسكهن ووقف واول ما وقف مجابلنها اختل توازنه وطوقها بيديه على اساس ايسيطر على وقفته
زايد وعيونه في عيونها:احمممم اعطينيه العكاز
كان ايحس بفرحه داخله ومايدري شوسببها هل هو اعترافها بحبه
تركها ويابتله العكاز وراح لين الطاوله الي عليها الاكل
زايد وهو يقعد:مابتين تاكلين؟
هزت راسها بلااا
زايد:انزين قعدي
بصوت متشرط:سابقى في الداخل
وراحت عنه داخل
بعدها اجتمع الكل في صالة خليفه وحس خليفه ان نفسية زايد اوكيه لانه كان اينكت ويسولف مع فهد وياخذ علوم يدته
خبرهم خليفه عقب انه بيخلي حجزه في اليوم الثاني
نظرات خفيه كان يتبادلها فهد مع اليازي يوم ايكون الكل غافل وكان لهذي النظرات المفعول لتحريك المشاعر اكثر
اقترح عليهم خليفه انه ينقلهم لشقه وحده لاكن زايد رفض بحجة ان الشقق قريبه من بعض وان فهد واليازي هب يهال ينخاف عليهم
همس عقب خليفه لزايد ان الشيطان شاطر ويمكن ايصير شي
زايد:وصااار يااخي حرمته
خليفه:بس عرسهم ماجل يا زايد فهد وراه دراسه
زايد:ياريااااال دراسة شوووه وخرابيط شوووه وين احنا عايشين خلها تمشي
خليفه:انته اليوم هب صاحي...لا يكون وانته بحالتك هذي سويت شي
ضحك زايد:هههه لا يارياااال ...اورط عمريه معاها ليش وانا ادري اننا مابنتم مع بعض دوم
خليفه:شقصدك؟
زايد:قصديه واضح ...نور مش زوجتيه الدائمه يعني ماتصلح لمستوايه انا لازم اتزوجوحده على مستوا
خليفه:ونور؟
زايد:مادري شو بسوي معاها؟
خليفه:خماااااام وانته وين بتحصل وحده تسوا ظفرها
زايد وهو ايطالع جدامه:زوجتيه لازم اتكون على مستوا ووايدين الي يتمنون قربيه
خليفه:والله انا قلته من قبل الرمسه معاك ضايعه
على الليل تم زايد منسدح على الكرسي برا في الصاله ايتابع فلم وطلب من نور تيبله فراش لان الكرسي عجبه
نفذت طلبه ودخلت عقب داخل
فهد وخليفه بعد كانو ايتابعون فلم واليازي يتهم وتمت قاعده شويه واول ماحس فهد ان خليفه انتباهه للتلفزون استرق بعض النظرات الها وحست اهيه ان قلبها بدا ايدق وزاد توترها وقامت رايحه لغرفتها
على اليوم الثاني راح فهد مع زايد للتمارين الطبيعيه وطلع خليفه يشتري بعض الهدايا لليهال ول ول
وعلى الليل متاخر كانت طيارته وطبعا خليفه ماارتاح الا يوم نقل فهد للشقه الثانيه وطلب من زايد ونور ينقلون للشقه الي كان فيها عند اليازي كان الوقت في الامارات فترة الضحى
استقبله اخوه ابو فهد وراح معاه للبيت تم خليفه ايكلم ابو فهد عن احوال زايد واحوالهم اهناك
وبعد ما وصلو نزلو داخل
خبرت الخدامه نوره ان خليفه وصل ومعاه ريال كانت في المطبخ وطلبت من الخدامه تيب شيلتها ونقابها
طلعت وسلمت عليهم خليفه بدا قلبه ايدق من سمع صوتها لاكنه بعده الغيره ذابحتنه من سالفة الريال
ابو فهد:تعالي يابنتيه اقعدي....يابنتيه اسمحيليه ترانيه مقصر معاكم وانا والله ييت المره الي فاتت وحصلت اليهال بروحهم في حجرتهم وقعدت معاهم ويوم قلتلهم خالتكم وين قالو ان لبنيه الصغيره مريضه وزاعت عليج
نوره تمت اطالعه:انته...انته الي ييت هذاك اليوووم
وتلاقت نظراتها بنظرات خليفه الي كان متفاجئ ومنصدم
ابو فهد:اليهال ماقالو لج؟
نوره:لاااا انا انا قالت اليه الخدامه بس قالت ريال وماتعرفه مايا في باليه ان اليهال شافوك ولا هم قالو انهم شافوك
ابو فهد:هيييه كنت مستعيل عنديه شغل ولا جان رقبناج لين تطلعين
تلاقت نظراتها بنظرات خليفه الي حس انه مستحي منها
نوره بمزح:هههه ياعميه يبتليه الشبهات
ابو فهد:محشووووومه يابنت على انتي بنت عرب حشام وابوج ريال والنعم امنه ينقطع لسانه الي بيب طاريج بالشينه
نوره:ههه امزح معاك عميه اقرب بيبلكم لقهوه
ابو فهد:لا يابنتيه انا مستعيل بروح البوشيه....اليهال اخبارهم
نوره:الحمدلله يا عميه ازمه وعدت علينا ضربهم جدري الما وكل يوم واحد طايح مصخن بس الحمدلله كلهم الحين بخير
تفاجئ خليفه بالي يسمعه وتم ايطالعها:جدري الما وليش ما قلتوليه؟؟
نوره:مابغينا نشغلك وانته في سفر مع مريض
ابو فهد:هيييه يابنتيه فيج الخير وانتي ماقصرتي معاهم الله يحفضج الهم ويحفضهم الج
نوره:امييين يا عميه والله انا ماريد من هالدنيا الا نهم ايكونون بخير تراهم في الذمه وايتام
بعد ما التفت ابو فهد رايح اتلاقت نظراتهم مره ثانيه بس في صوت غثيث سمعوه مع طلعة ابو فهد
اميره وهيه مندفعه داخل:خلييييييفه
التفت الها متفاجئ:هلا اميره
وكانت امها وراها الي كانت مستغربه من الريال نفسه طالع من عندهم
نوره التفتت وراحت داخل
اميره:حبيبي حمدلله على السلامه
خليفه:الله ايسلمج يا اميره
سلم خليفه على خالته وهمستله:منو الريال الي طلع من تو؟
خليفه:اخويه ابو فهد
الخاله:هاااا اخوك!!!!!ّ
خليفه:عرفتيه يا خالتيه؟
الخاله:حشا عليه وانا وين قد شفته من قبل؟
خليفه:هب اهو الريال الي شفتيه المره الي فاتت طالع من اهنيه؟
الخاله:اهوووو؟؟؟ مادري يا ولديه انا ماشفته المره الي فاتت زين شفت زوله بس
خليفه بحرقه:يا خالتيه الريال الي شفتيه كان اخويه ابو فهد ياي يطمن على لعيال
الخاله:هييييه فيه الخير ياحليله....اااا انته علومك يا ولديه ان شالله ماتعبت من السفر
خليفه بخاطر متضايق:الحمدلله مانشكي باس
اميره:وليش ما قلت اليه انك بتي اليوم الله يسامحك
خليفه:عيل شدراج انيه ياي الحين
اميره بارتباك:ااا انا كنت يايه مع اميه نطمن على اليهال
خليفه:وليش يا اميره ماقلتيليه ان اليهال كانو تعبانين
اميره:هاااه تعبانيين منو قالك انا دوووم اشوفهم بخير ومافيهم شي
خليفه:كيف مافيهم شي والحراره لاعبه ابهم
اميره:جذب مافيهم الا العافيه
خليفه:فيهم جدري الماي وتقولين بخير مافيهم شي
انصدمت اميره:هاااه جدري الماي !!!؟؟؟ انا انا انا ما حبيت اروعك
سكت خليفه وهو يحس بغصه صار مش فاهم شي من حوليه
خليفه:اسمحن اليه بروح اتسبح وابدل ارتاحن البيت بيتكن
طلع خليفه فوق وكانت نوره طالعه من قسم الضيوف شاله فطامي الي توها واعيه
همست اميره:اميه سمعتي جدري الماي اخااااف اخاف يعادونيه
الام:يا خبلا انتي ضربج من زمان مايعادي مره ثانيه
اميره:اوف اشوا
الخاله بصوت عالي عشان نوره تسمع:اميره شترقبين فديتج الحقي ريلج وطالعيه توه ياي من السفر اكيد يباج عداله همزيه ودوسيه يمكن السفر هاد حيله والحرمه تعرف اتريح ريلها
اميره بخجل مصطنع:يوووه اميه استحي
الخاله:تستحين من شوووه تراه ريلج ياله سيري له
اميره:عادي اميه
الخاله:نعم عادي ريلج يابنتيه ريلج اتوكلي وانا بتم اهنيه اسنع المطبخ
اميره:ان شالله اميه
وركضت اميره صاعده السلم وحست نوره بروحها بتطلع تجاهلت الوضع وراحت المطبخ
مر الوقت وتمت نوره مع فطامي تنتظر رجعة اليهال من المدرسه واول مارجعو ودتهم داخل وبدلت الهم ملابسهم ورجعو للصاله عشان اتغديهم وسمعت صوت خالة خليفه اتواقع في المطبخ
دخلت نوره عليهم والتفتت الها الخاله
الخاله:شووو هالغدا هذا غدا اتسمينه
نوره:اسمحيلنا يا خاله مادرينا بييتكم وهذا غدا اليهال
الخاله:عنبوووه وراعي البيت شو تبون اتغدونه عيش ابيض ودياي مشواااي
نوره:الحمدلله على النعمه ...لا يهمج راعي البيت بنعوضه مره ثانيه والمره هذي طلبنا له سمج مشوي
الخاله:لاااا والله تبين اتاكلينه اكل مطاعم وخياس اسميه ما كله
نوره:عيل يا خاله ولد اختج اعتبريه في ضيافتج اليوم وطالعيله عيشه على كيفج امبونيه انا مش مسؤله عنه
الخاله:واااايه لا قويتي ماعليه يامسودة الويه انا بخليه ايسنعج عدل
نوره:لو تسمحين انا مش مسودة الويه واحشمي الفاظج
الخاله:والي سوييتيه مع الريال هب سواد ويه
نوره:لا هب سواد ويه انا حرمته وهو الي طلبنيه
وغياض الها
نوره:وطول ما انا حرمته ويريدنيه مابقول له لاااا...
الخاله:ماعليه ماعليه
طلعت نوره لليهال برا وهيه مقهوره من خالة خليفه ورفعت نظرها فوق وشافت خليفه نازل وشكله متسبح ومبدل لبسه بثوب عربي وبدون سفره كان فرحان وهو يشوف اليهال جدامه التفو حوليه وتمو ايحبونه ويلون عليه وهو ايحبهم بشوق وقلبه معورنه على اثار جدري الماي الي كان له بقايه على وجوههم
خليفه:فديييتكم ماتشوفون شر
احمد:عميه شو يبتلنا
خليفه:اووووه يبتلكم العاب وااايد صبرو اشويه
وراح خليفه للكيس الكبير الي كان حاطنه على الطرف وسحبه الهم وبدا ايطلع الالعاب
نوره كان قلبها منحرق وهيه تتخيل شو ممكن صار له مع اميره فوق...ماعليه يا خليفه تحرق قلبه عادي عندك وانته تدري انيه ماسلمتك نفسيه الا وانا اكن لك مشاعر
قرب خليفه من خالته
خليفه:اميره وين؟
همست له الخاله:راحت اتحط راسها فوق شويه
ابتسم وعيونه على لعيال وخااااطره ايوجه نظره الها وهو يدري انها قاعده على جنب بس حس انه مايقدر وخالته موجوده واخيرا التهت الخاله مع تيلفونها ووجه نظره الها لاكنه انصدم بنظراتها الحزينه الي كانت اطالع ابهن تحت وكان هم كبير على راسها
نزلت اميره من فوق ورفعت نوره نظرها الها وشافتها طاويه ليلال على راسها ومتحجبه باحكام مثل الي ماتريد حد يدري ان شعرها خرسان وزاد ويع قلب نوره
قربت اميره وقعدت ورا امها مثل المستحيه خبيثااااات
الخاله:اه انتي شو سويتي وين كنتي؟
اميره:اميه شبلاااج ماصار شي؟
الخاله:وشبلاااج متلفلفه بالشيله جذيه؟
اميره:اميه بلاااج خلينيه احرق قلبها
الخاله:يعل قلبها الحريقه ...ماسمعتي شو قالت اليه...عقب عقب بقولج
قامت نوره ودخلت داخل وتمت قاعده على طرف السرير عقب ركضت للباب وغفلته وهيه تستسلم لدموعها طالعت نفسها في المرايه وتكلمت
نوره:انتي ليش اتصيحين بالطقاق الي يطقهم تراها حرمته وانتي تدرين من البدايه انج يايه حق اليهال بس
رجعت وجاوبت على نفسها:هيه صح انا كنت راضيه بالوضع هذاك بس اهو الي خلف الاتفاق اهو الي تم يحرك احاسيسيه ويتقرب منيه لين صار الي صار انا مش لعبه عنده يلعب ابيه على كيفه وفي الاخير قاعد يقهرنيه
اهو الي تم يترجانيه ويقربنيه امنه اهو يدري انيه ما استسلمت له الا وانا اكن له مشاعر غييير ليش ايسوي ابيه جذيه وفوق هذا عقب ما خذ الي يباه
ايقوليه انسي الي صار انا شوووه ماعنديه احساس امفكر اهو مش كفايه الي سواه فيه ...مش كفايه انه خلانيه اسقط الي في بطنيه
خلاص يانوره خلاااص اقلعيهم وخليج مع عيال اختج هم اهم ....اخليهم كيف مهما كان انا انسانه بشر احس ما اقدر اتجاهل مشاعريه ما اقدر اتجاهل انيه بمووووت من قربه منها اهيه ماتستاهله
حاجه وحده اعرفها ومصره اسويها انيه بحرق قلبها عليه وبحرق قلبه ..هيه خليه ايعرف ان الله حق والله لا اخليه مايعرف راسه من ريوله
غمضت اتصيح وحطت ايديها على ويههها
وبعدين شو بتستفيدين من هذا كله تبين تفترقين عن اليهال...اكيد ان كل الي بتسوينه بيكون له اثر على حياتج معاهم
.....ماعليهم شر الله بيتوكل ابهم وانا بحاول انيه ما ادخلهم بالسالفه

الخاله برا اتصلت على البيت ويابو الغدا وغدت خليفه وتمت تتكلم عن نضام الطبخ عندهم واشتكت من نوره الي قالت الها انا ماليه خص فيه وانتي دبريله غداه
تم خليفه ساكت وما قال شي
عقب قعدت اميره معاه على جنب وفتحتله موضوع العرس
خليفه:ماعليه يا اميره قريب ان شالله...خلي زايد يرجع اول وتستقر الامور
اميره بخجل:انزين خلنيه انا الفتره هذي ازدهب واجهز للعرس
ماعرف خليفه شو يقول ووعدها باجر يسحب الها فلوس عشان تزدهب....معقوله ياخليفه من عقب ماكنت تترجى اميره تملج ومييت على هالسالفه صار الامر الحين عادي حتى موضوع الزهاب عااادي شو الي صار
يابت الخاله الغدا الي طلبته وتغدا خليفه وغدت الخدامات العيال وكانت نظرات الخاله عليهم
الخاله:ماشالله لعيال مستكينين حق الخدامات مره مايبون عبالة حد عليهم..وانا دوم القاهم مع الخدامات
احساس خليفه بدا يزيد ان خالته تلمح ان نوره مالها لازم ففضل السكوت وعدم الرد عليها متجاهل كلامها
اول مره يحس خليفه ان خالته واميره كاتمات عليه وهن مصرات بالقعده وماخذات راحتهن قامت الخاله عقب للمطبخ تصدر اوامر فيه وتمت اميره مع خليفه قاعدين يشربون الشاي
اميره:ياااالله متى بايي وبتم عندك اهنيه على طوووول ..حبيبي وين بنروح شهر العسل
لا لا هذا فوق احتماله:يا اميره بعدنا ريضين على هالكلام
وقفت اميره معصبه:انته مره مش معاااايه وين قلبك بتقول اليه
زجرها:اميييره
رجعت اميره وقعدت على طرف مسويه نفسها زعلانه:خلاص خلاص انا انجب واسكت انته ابدا مش خليفه الي احيده
زفر خليفه وقام وقعد عدالها
خليفه:شبلاااج ...الحينشو صار منيه انتي تتخيلين شي ماصار
سكتت والتفتت عنه للجهه الثانيه
خليفه:اميره ...وبعدين طالعي ياي صوبيه
كانت واقفه وراهم وعيونها عندهم اتريد اتشل فطامي عشان اترقدها ويوم شافت الخاله طالعه شلت لبنيه ودخلت داخل
مازال خليفه يترجى اميره تتكلم معاه وهو يحس بتانيب الضمير ناحيتها
الخاله من وراهم:حسبي الله عليها
التفت خليفه واميره للخاله:شبلاااج يا خالتيه
عنبووووه كيف قاعده اطالعكم وعيونها بتطلع من راسها
وقف خليفه ومشى ناحية خالته:منيه هذي يا خالتيه
الخاله:هذي خالة عيال اخوك
خليفه متفاجئ:كانت اهنيه؟؟
الخاله:يا ولديه جذيه مايوز انته لازم اتخلص الملحق حقهم هذي بتضر بنتيه باجر من الغيره ماشفتها كيف كانت اطالعكم
احاسيس غريبه بدت ادب فيه وهو يتمنى صدق انها غيرانه او انه يعني الها شي
خليفه:لا لا يا خالتيه غيرةشوه الي تتكلمين عنها...اهيه ماتريد شي غير انها اتربي عيال اختها خلنها في حالها
الخاله :قومي قومي يا اميره خلينا نمشي الحين ابوج اكيد بيرد من عزبته
اميره:اميه انا بتم
الخاله:لالالا يابنتيه قومي ياله ان كان يباج ايدل البيت
ابدا ماعارض روحتهن وشكرهن على الغدا وبعد ماراحن التفت لعيال اخوه وتم ايلاعبهم وسال عن فطامي وقالوله ان خالتهم شلتها
انسدح قريب منهم وتم ايفكر لين ماغفت عينه
العصر طلع مع عيال اخوه وصلو ورجع على امل انها تطلع ويشوفها على راحته لاكن نوره تمت طول بقية اليوم داخل وما طلعت وهو مسنتر في الصاله ماتحرك يمين ولا شمال لين ماغط الليل ومافي فايده من شوفتها

...................................

دخلت اليازي على نور الغرفه المخصصه الها ولزايد وكانت الغرفه الكبيره ولقتها اترتب الملابس في الكبت
اليازي:ماخلصتي
نور:على وشك
اليازي:ياحليله عميه كان مسولنا جو الحين هذولا كله برا في التدريب ولا قاعدين في الشقه الثانيه
كانت نور تسمعها وهيه متضايقه من الضيقه الي تحس فيها في صدرها هذا الشعور تكرهه ودائما يوم تتكدر من شي اتم اتكلم نفسها وتقنعها ان هذا الشي مايستاهل واتم اتهديها لين تطلع الضيقه لاكن الحين من الصبح وهيه تحاول مع هالنفس لاكن مافي فايده الضيقه بعدها موجوده وعرفت ان هذا بلاء مش هين
نور:استغفر الله ماذا افعل
اليازي:نور شبلاااج
نور:لا اعرف اشعر بانني لست بخير
اليازي:شو يعورج
نور:لا اشعر بالم ولاكن لا اعرف مالذي اريده
اليازي:يمكن مارقدتي زين خذيلج غفوه
نور :ربما
اليازي:زين عيل انا بروح اشوف التلفزون
طلعت اليازي ونزلت دموع نور على طووول
نور:يا الاهي لا اريد الامر ان يصل بي الى هذا الحد
وانكتت بسرعه في لفراش وهيه تستسلم اكثر لدموعها وعبراتها
نور:انه الشيطان اعلم ذالك...اعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما اجد واحاذر...اعوذبالله من الشيطان الرجيم
اندق جرس الشقه وقامت اليازي وفتحت الباب وكان زايد متكي على فهد وشكله تعبان
اليازي:شبلاااه؟
فهد:ماشي ارهاق شويه وين حجرته
اليازي:منيه
مشت اليازي جدامهم واول ما وصلو للغرفه
اليازي:نور داخل اكيد انها رقدت بعد اهيه شكلها تعبانه
زايد:شبلاها؟؟؟
اليازي:مادري اتقول انها مش بخير
زايد:خلاص فهد عطنيه العكاز انا بدخل بروحيه
التفت زايد ايريد يدخل ومسك فهد يد اليازي ويرها معاه للصاله واهناك التفت الها وسحبت اهيه يدها اتعدل حجابها ابتسم فهد
فهد:عن منوووه تتحجبين؟
اليازي:هااه عن زايد اكيد
فهد:خلاص راح داخل
اليازي بتوتر:انزين ماعليه
فهد وهو ايطالعها وقلبه ايدق من توترها:شبلااج
اليازي:مـــ مــاشي
فهد وهو يفكر ومايعرف شو يقول:ا ا تبينا نطلع نتمشى
اليازي:هاااه عادي؟
فهد:في حد بيمنعنا؟
اليازي:مااادري؟
فهد:اوكيه انتظرج والبسي جاكيتج
اليازي بتردد:انزين كيف بنروح ونور وزايد شكلهم تعبانين
فهد:يعني شو بنسوي الهم هم خلاص دخلو يرقدون وزايد تعب شويه من التمارين زادوها عليه اليوم
اليازي:مادري
فهد وهو طالع :لا تبطين


اول ما دخل زايد تم يعكز على عكازه وهو تعبااان ومافيه حيل دار للجهه الثانيه ويحس قلبه انشغل عليها
حط العكاز وقعد على طرف السرير وكشف اللحاف وهو ينكت عدالها وكشفه اكثر ايريد ايشوفها وتبادلت معاه النظرات وعيونها خرسانه من الدمع
زايد:نووور شبلاااج؟
اعتدلت قاعده:لا شي
دقات قلبه بدت اتزيد وبقو
زايد:كيف مافي شي ليش اتصيحين؟
نور وهيه اطالع جدام:هيا زيد لا تزد مافي قلبي من اوجاع
ونزلت دموعها اكثر
تم ايطالعها لثواني عقب انسدح والتفت عنها للجهه الثانيه
قربت امنه وهمستله:اريد البقا مع اليازيه في الغرفة الاخرى
زايد تم ساكت اول شي
نور:هل استطيع البقاء هناك؟
زايد بنبره حاده:كيييفج تمي وين تبين
انسحبت من عداله وطلعت
كانت اليازي توها تستعد للطلعه
نور:الى اين؟
اليازي:ا ا فهد قال اليه انروح نطلع اشويه نتمشى
نور:هل تريدين انتي ذالك؟
اليازي:ضقت من القعده في الشقه
نور:حسنا ولاكن انتبهي الى ان الجو في الخارج بردا قارس
اليازي بابتسامه:لا ماعليه خذت اليه جاكيت ياله باااي
نور بابتسامه:في حفظ الله
استانست نور وهيه تشوف اليازي بعد كل الي كانت اتقوله عن فهد انها بدت اتلين معاه
توضت وفرشت سيادتها وتمت اتصلي وبعدها قعدت تقرا قراءن وهيه تدعو الله ان الضيقه الي في صدرها اتروح
بعد نصف ساعه حست براحه شوي وحست بقلبها رفرف وهيه تحس ان في حد فتح باب الغرفه عليها وطل براسه متاكده انها مش اليازي اهو ميه بالميه بس شو الي يابه و ليش ماتكلم ولا حسسها انه ياي ايشوفها وسكر الباب عليها وراح
تمت اشوي لازمه الاستغفار وعقب طوت السياده وطلعت وحصلته قاعد ايشوف التلفزون
التفت الها وابتسمت له وهو ايحس بقلبه انتعش بابتسامتها
نور:هل احضر لك شيا؟
زايد:لا
وكان يشير بيده عداله عشان تي وتقعد عداله
اقتربت امنه بتردد
زايد وتوه انتبه انه اشار الها تي عداله وبعد ماقعدت:اليازي ويين؟
نور:خرجت مع الفهد
ابتسم زايد:انتي الاسامي على كيفج اتقولينها
نور:ماذا تعني؟
زايد:زايد صار زيد واليازي اليازيه وفهد سميتيه الفهد
نور:هل اخطات في ذالك
زايد:لا يعني عادي اناديج نوار او نوره او نوير هههههه
ابتسمت نور وهيه اطالع تحت
زايد:هااه شو عجبج من الاسامي
نور:ادعوني كما تريد
زايد وهو متعجب على قدرتها تغيير مزاجها بسرعه:تدرين يمكن باجر ايعقون الجبس عنيه
نور:وهل ستستطيع المشي عليها
زايد:ايقولون بيسوليه تمارين الها وعقب ان شالله بنرد
نور:اتمنى ذالك فقد اشتقت لجدتي
زايد وذكر يدته بعد انعش قلبه:فدييييتهاا احس ماروم اكلمها وانا بعيد عنها
وقفت نور:هل احضر لك عصير تفاح
زايد:هاتي

فهد واليازي كانو في الهايد بارك وفهد شل معاه قبل لا يطلعون بقايا خبز وسمون وطلب من اليازي تيب عيش واستانست اليازي مع البط والحمام وهم ايكلونهن كان فهد ينثر حبات العيش عليها
ويركض عنها عشان اتحل عليها ملايين الحمام واليازي اتصارخ من الروع



..................................
على المسا نزل خليفه من فوق متوجه للمطبخ وكانت نوره توها طالعه انحشرو مع بعض عند الباب ومر خليفه من جدامها وعيونه عليها وهيه مسنده راسها على حافة الباب في انتظار ايمر لاكن خليفه عوره قلبه من حركتها كانت مغمضه وصاده بويهها وكانها مشمئزه من الي مار من جدامها
وبعد مامر تحركت اهيه رايحه بسرعه لقسم الضيوف تم خليفه واقف في المطبخ متخربط على الاخر ليييييش ليش سوت جذيه اظاهر ان الفجوه بينهم صارت كبيره خلاص
مر اسبوع وخليفه خلاله مش
قادر يلتم مع نوره في مكان كل مادخل وكانت موجوده تروح بسرعه عنهم
واميره ماقصرت في الزيارات والتلميح لنوره عن استعدادها وتجهيزاتها للعرس اما نور والبقيه كان يومهم نفس اليوم ايمر عليهم الصبح زايد وفهد في التمارين ومن بعد مايرجعون يرقد زايد شويه وعقبها ايتم طول اليوم
مع فهد في الشقه الثانيه لقاءات بسيطه يلتقيها فهد مع اليازي من بعد طلعتهم المره الي فاتت
في ليله من الليالي وبينما كان فهد مستانس بتطور العلاقه بينه وبين اليازي طرشلها اول مره رساله فيها "فدييييييت الضحكه انا اليوم ...صدق اتخبلت عليها"الرساله خلت اليازي تختبص على الاخر وانسحبت من لفراش بشويش بدون ماتحس نور وطلعت للصاله طبعا نور كانت تقضي لياليها عند اليازي من بعد ماطلبت من زايد هذا الشي
قعدت اليازي في الصاله وعيونها على التيلفون
اليازي:هذا مينوووون استخف اكيد
فهد"انتي راقده ولا واعيه
اليازي"واااااعيه
فهد"وشو تسوييين؟
اليازي"ماااااشي
فهد"ليش مارقدتي
اليازي"ناس ازعجونيه
فهد"ماينلامووون وهم ايفكرووون فيكم
اليازي"انته استخفيت
فهد"اتسمين الشوق استخفاف
اليازي"وبعدييين
فهد"حرام يعني اقول الي في خاطريه
اليازي"من متى ؟
فهد"من زمن يوم الطفوله
اليازي"اتنكت
فهد"ويوم الوقت احلام وتصور
اليازي"شرايك اتحط راسك وترقد
فهد"تبين ترقدين؟
اليازي"ايقولون
فهد"تصبحين على خيييير والله يصبرنيه لين اشوفج باجر
اليازي"مينوووون
وعلى هالحال في اليوم الثاني مايحصل فهد فرصه يستفرد فيها مع اليازي لالتزامه بزايد طول اليوم لاكنه ازعاج الها في الليل بالرسائل وكانت رسائلها له كلها جاافه

.................................................. ....


كانت اميره وامها كالعاده في بيت خليفه وكان خليفه قاعد معاهن فترة الضحى واميره تتكلم عن كل الي جهزته
وشكلها جهزت كل شي وبسرعه
التفتت انظار خليفه لنوره الي طلعت من قسم الضيوف وهيه لابسه عباتها وماسكه النقاب في يدها ومرت من عدالهم رايحه المطبخ
همست الخاله:لا اله الا الله السلام لله
تم خليفه ايطالعهن وفضول قوي فيه ايريد يعرف وين بتروح
الخاله:وانته مره فاجلها راسها اتروح وين اتريد بدون شووور ولا مشاور
قام خليفه وراح عنهن رايح للمطبخ وشاف نوره وهيه تقعد على الكرسي
نوره:ماقال متى بيي؟
خليفه من وراها:منو هذا؟التفتت له نوره ووقفت اتريد تطلع
خليفه:وين كنتي اتريدين اتروحين؟
نوره:مابروح مكان خلاص
لاول مره مسكها والتفتت له
خليفه:اتكلم معاج ...وينكنتي بتروحين
نوره بدون نفس:اريد اروح عيادة الاسنان والدريول طلع مش موجود
خليفه:ليييش
نوره وهيه تسحب يدها من يده:ضرسيه ايعورنيه
وحطت يدها على مكان الويع
خليفه:وكنتي بروحج بتروحين؟
نوره:لا طبعا باخذ الخدامه معايه
خليفه وهو ايحط ايديه في جيوبه:وايد ايعورج
طالعته بنظره ذبحته:هيييه وااايد
تخربط:انزين ارقبينيه بروح اييب سويجيه وبوديج
تمت ساكته لو ماكانت اميره وامها اهنيه ماخلته بس قالت بتشوف شو بيسوي معاهن
اميره باحتجاج:والدريول وين خله ايوديها
خليفه بتوتر:محد طرشته العزبه
اميره:وهيه ماعرفت اتروح الا الحين
خليفه:ماكانت تدري ان الدريول مش موجود
اميره:ايوووا وانتم احنا اهنيه بروحنا
خليفه:اميره ترا البيت بيتج ماعليج خذي راحتج
اميره:اخذ راحتيه وانته معاها
خليفه:لحووووه بنرد على نفس السالفه
خلاهن وطلع
الخاله:يا العنز اسفهيها لا تحسسينه انج اتغارين منها خليج واثقه من نفسج
اميره:يا اميه خليفه مش اهو الاولي
الخاله :انزيين لازم اتردينه ولغاثتج هذي اهيه الي بتخرب عليج
ركب خليفه وركبت نوره عداله وبدا القلب يستطرب لقربها
خليفه في خاطره"لاااا هذي الاحاسيس مش معقوله ياربي شو اسوي متى بيكون الامر عنديه عادي
خليفه:في مكان معين تريدين اتروحيله
نوره:مادري قلت بقول للدريول ايودينيه اي عياده
خليفه:خلاص عيل انا بوديج عياده الدكتور من ربعيه
نوره:اريد حرمه
خليفه:موجوده اكيد
كان ايحس ابها انها متالمه وايد من ضرسها
خليفه:من زمان ايعورج؟
نوره:من يومين الصبح يهدا الويع وفي اليل ايزيد
خليفه:فارقت ويع الضرس مادانيه
تمت نوره ساكته وكان على امل انها تكمل معاه كلام
وصلو للعياده الي كان شكلها راقي وماتخيلت نوره انها في يوم اتكون فيها على طول فتحو الها ملف
وبعد ماتوجهو للعيادة الاسنان طلب خليفه دكتوره واعتذرو انها مش موجوده
رجع خليفه الها:نوره الدكتوره مش موجوده والدكتور عواد وايد زيين اهو كبير في السن هااه شقلتي
نوره بتردد:مادري
خليفه:ياله خلينا نتوكل على الله مابنحصل عياده احسن من هذي
هزت نوره راسها موافقه ومشت مع خليفه الي كان بس ايحس بوجوده معاها شي ايجنن
في غرفة الفحص دخلت الممرضه وطلبت من نوره تنسدح على كرسي الفحص
لفت نوره نقابها وغطاها وتحجبت زين وانسدحت على الكرسي وعيون خليفه عليها مكيفه من شوفتها
غمضت نوره عيونها وقرب خليفه منها ايطالعها واول مافتحت عيونها اتلاقت بعيونه اختبص
خليفه:ا ا الحييين الحيين اكيد بيي الدكتور
لفت بنظرها للجهه الثانيه
خليفه"ويل حاليه والدكتور بيتم يتملق فيج من كل هالقرب ماعليه ماعليه تراه الا شيبه
لاكنه تفاجئ بدخول شاب طويل حليو
الدكتور فواز:مرحبا كيفكو
تم خليفه ايطالعه وعيونه بدون احساس راحت لنوره
خليفه:اهلين
مد الدكتور يده لخليفه ايسلم عليه ورد خليفه ايسلم عليه
الدكتور:انا الدكتور فواز ابن اخوه للدكتور عواد
خليفه:اهلا وسهلا
التفت الدكتور على طول وسحب الكرسي وقعد عليه
الدكتور:شو فيها الصبيه
كانت نوره متفاجئه من الي قرب منها وخلا ويهه مجابل ويهها في انتظار تفتح فمها وجهت نظراتها لخليفه الي اهو اختبص اكثر منها
وماكان وده ان الدكتور هذا ايقرب منها ناااار حس ابها اشتعلت في صدره لاكن ماكان عنده وقت ايعارض ولا يسوي شي والدكتور على طول سحب العده وقرب الليت من نوره مطالب منها تفتح فمها
غمضت نوره عيونها واستسلمت للامر وهيه تفتح ثمها وطل اهو بنظاراته المكبره في ثمها وقرب صدره منها اكثر
شوي ويدخن خليفه من الي ايشوفه جدامه هذا وييين داز بالويه ومصدق عمره وهو مقرب منها
الدكتور يسال نوره:هيدي السن
نوره:ايوا
الدكتور:هاذا بده ينشل ..مشالله اسنانك عم بتجنن لاكن هدا السن طالع على جنب ومسبب الالم ثواني بس البنج راح يعمل مفعوله واشيله
خليفه ولع"جنانوه تاخذك امين من وييين طالع اليه
قام الدكتور بعد ما اعطى نوره الابره عشان البنج وكان سريع في شغله واتوجه للباب
الدكتور:ثواني بس وراجع
طلع وعلى طول قعد خليفه على الكرسي الي قام امنه الدكتور وقرب من نوره فتحت عيونها وتمت اطالعه مستغربه
تم ايطالعها منالقرب هذا الي يطالعها فيه الدكتور نوره كانت حاطه يدها على خدها
خليفه:ماجن الدكتور وايد لاصق فيج وهو يعالجج
تمت اطالعه مستغربه
خليفه:لا طالعينيه جذيه مستانسه انتي على قربه اظن ريحة عطره ترست راسج
مازالت اطالعه وهيه منذهله ...لاااا اظاهر هذا مصر يشكك في سلوكياتيه هذا وهو الي يايبنيه اهنيه
ماردت عليه لان الدكتور دخل وقام خليفه الي مايدري شو صارله
خليفه:الدكتور عواد وين؟
الدكتور:عمي راح لدبي شووو انته ماعندك ثقه في خبرتي انا تلميذو لعمي واساليبي مطوره كتير
قعد الدكتور وقرب من نوره والمره هذي قربها اكثر وهو يبتدي عملية خلع السن
نوره ماكانت تدري ان الامر بيوصل لخلع السن وضربها خوف من الموضوع لاكنها كتمت خوفها وهيه ميته اما خليفه الي صدق انحرقت اعصابه تم واقف بعيد في انتظار انه ايخلص لاكنه قرب اول ماشاف يد نوره تتخبط حوليها اتريد تمسك في شي ومسك يدها
بين ايديه حاضننها بقو حست نوره ان روحها ردت وهيه ميته من الخوف وخليفه كانت فرحته بيدها اكبر وهو يحس ان غيضه
طاااار مع ملامسته ليدها رجفة يدها كانت واضحه له واخيرا انخلع السن وابتعد الدكتور طالب منها اتقوم اتغسل ثمها
سحبت يدها من يده واعتدلت وهيه متوتره وغسلت وطلب منها الدكتور ترجع مره ثانيه عشان ايشوف اذا تحتاج خياطه مكان السن تم خليفه واقف عدالهم لين ما ابتعد الدكتور ونزل من كرسيه رايح يخلع قفازاته ويغسل ايديه وهو يقول شو سوا وشو الادويه الي بيكتبها الها
التفتت نوره لخليفه بنظراتها وكانت عيونها محمره شويه ونزلت دمعتها قلبه هوا فيه وقرب منها اكثر
خليفه:كنتي خااايفه!!!!؟؟
غمضت بعيونها وصدت للطرف الثاني
خليفه وقلبه عوره:نوووره
لاكنه ماقدر يتكلم نفسه ايطمنها نفسه يعتذر لو عن الكلام الي قاله قبل اشوي لاكن في شي مانعنه التفت للجهه الثانيه صوب الدكتور وهو متضايق من نفسه
اعتدلت نوره وهيه تحس بثقل لسانها وفكها مسحت دموعها واتمنت انها ماتستسلم لدموعها بسرعه عدلت حجابها ولبست الغطا على طول وتمت واقفه في طرف الغرفه تنتظر خليفه ايخلص من كلامه مع الدكتور
وبعد ما خلص التفت الها وقلبه مازال معورنه عليها
خليفه:ياله
طلعو وكان السكوت هو رفيقهم لين البيت
##
##
##

ودمتم وديمه العطا

البارقة 2008
05-01-2010, 11:58 PM
"نـــــــــــــــــــــــــــــــور"


الجزء السابع والعشرون


اول ما وصل خليفه للبيت نزلت نوره بسرعه من السياره ودخلت داخل كان يتبعها بعيونه لين ما اختفت داخل
اخذ كيس الادويه الي نسته وحول
في البيت تفاجئ ان خالته واميره بعدهن موجودات
اميره وهيه مقهوره:شوووه اشوف بعد شال الها كيس الادويه
سكت خليفه وهو يشوف كيس الادويه ورجع ايطالع اميره عقب التفت وقعد
خليفه:خالتيه بتتغدون عندنا اليوم
الخاله وهيه توقف:لا لا يا ولديه احنا بس همتنا لبنيه الصغيره قلنا بنقعد لين اتردون وقلنا يمكن بعد اليهال ايردون ومايحصلونكم ياله يا اميره
عاد شوفو انا اقول لا تشوفون بعض لين يوم العرس
اميره:مش الاول يتحدد موعد العرس
الخاله:اكيد ان العرس قريب انتي ماشالله تقريبا كل شي خلصتيه
خليفه:لا يا خالتيه خلي اميره تاخذ راحتها في التجهيز ماورانا عيله عنديه اشغال وايد لازم اخلصها ولين ايرد زايد واطمن على كل اموره وبعد لين ايخلص القسم الخارجي
اميره:شفتي يا ماما تبين تحبسينيه عنه وبعده العرس باقي عليه وايد
الخاله:انزين ياله قومي خلينا انروح
خليفه:قعدن اتغدن يا خالتيه
الخاله :مره ثانيه فديتك
طلعت اميره وامها وتم خليفه قاعد ايفكر وكيس الادويه بعده في ايده بعدها قام واتجه لقسم الضيوف
دخل لغرفتها وما شافها عقب راح للغرفه الثانيه وشافها منسدحه على السرير عدال فطامي الراقده وشكلها رقدت وهيه لابسه العباه تم دقيقه واقف يتاملها عقب حط الكيس وطلع

.................................................

في لندن كان زايد راجع الشقه مع فهد وهو يعرج بالخفيف على ريله بدون العكاز والجبس
زايد:شرايك اليوم انشل البنات ونروح متحف الشمع
فهد وعجبته الفكره :اوكيه في خاطريه اروحله من ييت
زايد:زين عقب المغرب بنطلع
دخلو للشقه الي فيها فهد واتصل فهد على اليازي تيب الهم القهوه وخبروها بمخططهم واستانست
نور بعد عجبتها فكرة انها تطلع
بعد المغرب اتجهزو وراحو لمتحف الشمع
في السياره الي ودتهم طلع فهد كيمره
فهد:اليازي هاج
اليازي وعيونها على الكميره:شو هذي؟
فهد:كيمره للتصوير اكيد بيعجبج المتحف وتبين اتصورين
ابتسمت اليازي وخذت الكيمره مستانسه وتمت اطالعها
قعد فهد يشرح الها كيفية التصوير ابها والتفت زايد لنور
زايد:تبين انتي بعد كيمره؟
هزت راسها بلا ورجع اهو ايطالع جدام
اول ما وصلو فهد واليازي كانو متحمسين يدخلون بسرعه اما نور فتمت واقفه تنتظر زايد ينزل وتمشي معاه
عند مدخل المتحف وقف فهد وطلب من زايد يوقف معاه عشان اليازي اتجرب كيف اتصور بعدها دخلو داخل وانشغلت عيونهم بكل الي تشوفه
اليازي كل ماتشوف شخصيه تعرفها تصرخ هذا فلان وفهد يضحك
التفت زايد ايدور نور وماشافها
زايد:وين نور؟
محد رد عليه لانشغالهم بالتصوير مع الشخصيات الي جدامهم وراح عنهم زايد ايدور نور
زايد:وين راحت هذي
وصل لين المدخل وشافها واقفه برا
زايد:نووور
التفتت له
زايد:شو تسوين اهنيه؟
نور:لما لم تقل لي بانكم ذاهبون لهذا المعبد
زايد:اي معبد هذا متحف
نور:وماذا تفعل تلك الاصنام هناك؟
زايد :هههه اي اصناااام هذا كله شمع
نور:انها لا تختلف عن تلك الاصنام
زايد:ول انتي معصبه الحين؟
نور:لا اريد ان اعود الى هناك ...لا اريد ان اكون في مكان ربما يكون ربي غضبا منه
زايد:لحووووه يا نور ...هذا مكان فيه ابداع ليش انتي معقده الامور
نور:انها اصنام والملائكه لا تطا تلك الاماكن
حج زايد راسه شكلها مصره ماتدخل
زايد:انزين وبعدين بتمين بروحج اهنيه
نور:اريد العوده
زايد بزفره اتصل على فهد:فهد انا ونور بنرجع اخبار اليازي مستانسه؟
فهد:ما خلت حد ما قالت اليه صورنيه عداله مصدقه عمرها
زايد:ههه زين زين خذو راحتكم احنا بنرد العرب الي عنديه مايبون اصنام على قولتهم
فهد:ما عليه
التفت زايد لنور:ياله بتصل للدريول
كانت سياره خاصه من السفاره اهيه الي تنقلهم من مكان لمكان
طلب زايد من الدريول اينزلهم في شارع اكسفورد وهو شارع مشهور بالمحلات التجاريه
بعد مانزلو
نور:لما احضرتنا الى هنا؟
زايد:ماتبين تتسوقين
نور:لا اريد اريد العوده
زايد:انا اريد اتسوق
لحقت نور زايد بعد ما مشى عنها وتمت تلحقه من محل لمحل
على واجهة احد المحلات والي كانت تعرض فستان للبس الاميرات البريطانيه في القديم منفوش ومزين بحركات الدانتيل على الصدر والايدين وفي نهاية الفستان زايد عجبه الفستان وايد
زايد:شو رايج فيه؟
التفتت نور للفستان:جميل جميل هيا بنا نعود لقد مللت من هذه الاصوات
زايد وهو يدخل للمحل:تعالي بنشوف بكم؟
في المحل كانت البياعه حرمه وكانت هناك فساتين اروع واروع بكل الالوان
زايد:تعالي نور عطيها قياساتج
نور باستقراب:لماذا ؟
زايد:عجبنيه الفساتين ياله بناخذ واحد واختاري بعد حق ميمي واحد
نور:انا لا اريد
زايد:بس انا اريد
نور: لا حاجة لي به
زايد:اريد قبل لا نرجع انسوي سهره خاصه ابنا عندج مانع؟
توترت نور وهيه تحس برجفه تسري في جسمها
نور:لما تفعل بي ذالك زيد؟
زايد وهو يلتفت لواحد من الفساتين:اووووه لا تكثرين الرمسه معايه ..ياله اختاري وخلينا نرجع
تمت ساكته وهيه اطالع تحت
التفت زايد للبياعه وكلمها بالانجليزي اطالع قياسات نور
زايد:انا برقبج برا ومي خليها بطالعلها شي ثاني
تركها وطلع وتمت نور واقفه محتاره امنه ومن طلباته الغريبه...البياعه شجعت نور واختارت نور واحد منهن وخذت البياعه قياسها وعطتها الفستان عقب بعد ما لفته
كان زايد قاعد عند المدخل ينتظرها
وشاف الكيس الكبير في يدها ابتسم ودخل يعطي البياعه حساب الفستان
في طريقهم للشقه كانت عيونه تحاول تلمح لون الفستان من الكيس لاكنه ماقدر لانه شكله ملفوف بعد...انشغل عقب بالتفكير كيف بيخصص الهم يوم خاص عشان تلبس له الفستان
واول ما اندمج مع افكاره عقله رفض كل هالافكار وقاله انه مالها داعي
لاكنه رجع وقال ان نور قدمت له وايد ليش ما يسعدها ولو ليوم واحد ويشكرها بطريقته الخاصه وعقب كل واحد في حاله
مسك زايد يد نور وسحبتها على طول وطبيعي ردة فعله انه بيعصب مسكها مره ثانيه بغيض وخلا اصابعه تخلل اصابعها وضغط عليها بقو ..يعني لا تعاندين مره ثانيه رضخت له وتمت صاخه
التفت الها:انتي شبلاااج؟
تمت ساكته
همس الها:اكلم منو انا؟
التفتت له:ماذا تريد
زايد:ليش ماتردين عليه؟
نور:اشعر بوجعا في راسي
زايد:كذابه
نور:انا لا اكذب
ترك يدها والتفت عنها للدريشه الثانيه وهو يحس انه متضايق مايعرف بصراحه اهو شو يبا


..........................................

في متحف الشمع
فهد وهو يشوف السعاده في ويه اليازي:حد بقا ماتصورتي معاه؟
اليازي:لااا كلهم اتصورت معاهم ياربييي احس انهم صدق حقيقيين تخيل انا واقفه مع اليدي ديانا
فهد:انزين ما بقا حد؟
اليازي:لااا
فهد:اكيد
اليازي:هيه اكيد كل الي اريد اتصور معاهم اتصورت
مشى فهد ووقف عدال واحد من الشخصيات وتصنم في وقفته
تمت اليازي اطالعه مستغربه لين ماضحكت وهيه تفهم شو يقصد
عقب التفتت لوحده من المارات وطلبت منها اتصورها مع فهد راحت ووقفت عداله ولفت بيدها خصره وحطت راسها على صدره فهد دقات قلبه وصلت حدها وهو مستحمل لين ماتخلص الحرمه من التصوير مش مصدق
ان اليازي واقفه عداله بهذا الشكل اول ما خلصت من التصوير لفها بيده لحضنه
فهد:حياتي انتي نسيتي انيه انسان بشر احس بكل حركه اتسوينها عداليه
اليازي وهيه تحاول تتفجج من مسكته:فهـــد بطلنيه انته شو تسوي
فهد:انا شو اسوي ولا انتي الي شو كنتي اتسوين
اليازي في محاوله انه يتركها:انزين انزين خلااص بطلنيه انا نسيت نفسيه وصدقت انك منكان ياله عاده بطلنيه الناس قاعده اطالعك
فهد:انا ما اسوي شي اكثر من الي يسوونه
اخيرا قدرت تبعد ايديه عنها وتركض لبعيد عنه ودقات قلبها اتزيد
فهد بابتسامه:تعالي اهنيه وين رايحه
اليازي:خلاص خلاص نرجع الشقه
رجعو للشقه وحصل فهد زايد في الشقه الصغيره يتكلم مع بدر ويرتبون موعد لرجعتهم عقب كم يوم


.................................................. .............
كانت نوره في الصاله الي تحت مع لعيال ادرسهم وكانت عدال دانوه تعلمها الكتابه ثانيه ركبها تحتها وحاطه راسها قريب من
دفتر دانوه وهيه طايحه على صدرها وصبرها نفذ معاها وهيهه اتعلمها
نوره:لا يا دانه الواو مب جذيه يكتبونه قلتلج على الجهه هذي
دانه:خلاااص بمسحه
نوره اعتدلت وجسمها تيبس من الطيحه ورفعت ايديها فوق تمتقط وتفاجئت بالي قاعد مجابلنها يتقهوا وعيونه عليها وجهت عيونها لمكان ثاني وقلبها تم ايدق هذا من متى قاعد الا ان خليفه عيونه مافارقتها وعلى السريع رجعت بنظرها باتجاهه وشافت انه بعده ايطالعها
حركتها وهيه تمتقط وترفع ايديها يننته وخصوصا نظرتها المتخربطه اهو من نزل وهو قاعد بس يتاملها ويسمع كلماتها حق دانوه وينتظر بس ترفع راسها كان ملاحظ التنوره السودا والقميص لمخطط وايديه لونهن اسود صدق انها كانت له عذاب
رجعت نوره اطالع دانوه وتحاول اتكون طبيعيه
دانوه:اروي عميه النجوووم؟
نوره:بعدين حبيبتي اول شي خلصي الحروف هذي
دانوه:لا بعدين عموه بيرووح
وقف خليفه وقرب منهن وقعد عدالهن وجوده كان طاقي بريحة عطره الي ترس المكان
خليفه:هاه حبيبتي شو تبين اتروينيه
دانوه بفرح:النجوووم اهنيه
خليفه:ياسلااااام شاطره يعني؟
دانوه:هيه والابله دوم اتقول انا اشطر وحده
خليفه:ماشالله ماشالله تستاهلين على هالنجاح هديه
دانوه:هيييه
خليفه:قومي قومي اشوف طولج اليوم
وقفت دانوه واخذها خليفه في حضنه بقو
خليفه:اااااااه فديتج يا دندن انتي اليوم ذابحتنيه تعالي اعطينيه شوية حناااان احس انيه تعباااان
توجهت عيونه لنوره الي التفتت بنظرها لجهه ثانيه وهيه تحس بنظراته مربكتنها
ابتعدت دانوه عنه:عميه وين بتروح؟
خليفه:بروح العزبه
دانوه:عيل ودنا معاك
خليفه:ماعنديه مانع اذا خالوه بتروح
التفتت لنوره:خالوه بتروحين؟
هزت نوره راسها بلا
كان خاطره ايقولها ليش مابتروحين لاكنه عجز
دانوه:لااا انريد انروووح
نوره:انزين محد بيمنعج انتي خلصتي واجبج والي خلص واجبه بيروح اما الي ماخلص بيتم
كشرت هند بويهها لانها من الصبح مع دفتر الرسم
هند:اريد اروووح
نوره:لاااا
احمد وهو يفر الدفتر:انا خلااااصت
نوره:وليش اتفر الدفتر جذيه
احمد:اووووه انزين انزين
كانت نظراته عليها وما فارقتها وهيه تحس انه موترنها الحين انا طالعه عشان اوتره يجلب الايه عليه
يعني شو لينه بيتم ايطالعنيه جذيه انزين انا ليش متوتره ليش ما احط عينيه في عينه واخليه يستحي على ويهه
رفعت نظرها له والتقت عيونهم مع بعض ثواني وما قدرت ونزلت نظرها واحمر ويههها بسرعه
خليفه في خاطره"تبين تكسرين نظرتيه يا نوره ماتدرين انيه مش قادر اسيطر على نفسيه وانيه مش في حاله وانا اشوفج من كل هالقرب
لا وبعدج تستحين منيه وويهج يحمر يا ناااااااااس الفزعه الله يخليكو حد ايي يعطينيه كف ايخلينيه اقوم مش قااادر والله انيه مش قااادر
نوره ساعتها وصل توترها حده بنظراته الجريئه عليها لدرجة انها حست انها ماتقدر توقف وهيه قاعده على الارض وهو قاعد قريب منهاوتشرد...صدق انك وقح وبعدييين يعني مع هالحال
التفتت لا حمد وناصر:انـ انتتو بتروحووون خلصتتوو
ناصر:هيه انا خلصت
نوره:انزييين سيرو البسو نعولكم وتجهزوو
هند:اريد اروووح
نوره بغيض من نظرات خليفه:لااا انتي ما بتروحييين
هند:خالوووه فديتج والله اول ما ارد بحله كله فديييتج
نوره وهيه تهز راسها:لا لالالا حلي واجبج اول شي
خليفه وبعده ايطالع نوره:هنوووده خلصي واجبج بنرقبج
نوره وفي خاطرها هذا الي ناقص:شو ترقبونها هذي يبالها ساعتين لين اتخلص
خليفه:ماعليه بنرقبها
زفرت نوره الي خلاااص صار ويههها طماطه من التوتر:خلاص خلاص روحي وهذي اخر مره اتاخرين واجباتج
هند بفرحه:انزين باجر اول ما اعطن من المدرسه بحلهن على طوووول
خليفه وهو مستانس على توترها:مابتروحين معانا
التفتت له وبعصبيه امنه:لاااااا
حاولت توقف واختل توازنها حاولت تتمسك في دانوه القريبه لاكن خليفه كان اقرب واسرع مسكها بسرعه مانع طيحتها
الي ما قدرو ايسيطرون عليها وطاحت في حضنه.......................رفعت راسها وشعرها المتناثر على ويهه وصدره متكيه على صدره اتحاول توقف الا ان مسكته الملتفه على خصرها منعتها ورعشات تسري على طول ظهرها
كانت مفتشله وعيونها في عيونه وهو ايحاول يكبت ابتسامته الا ان ضحكة اليهال عليها خلته غصبا عنه يصدر ضحكه مخنوقه
بعصبيه مدت يدها ليده الي ماسكه خصرها وابعدتها واعتدلت بسرعه ملتفته للي قاعدين يضحكون بصوت عالي
التوتر بعده طاغي عليها وبصعوبه قدرت توقف
نوره:حمير والله انه ولا واحد فيكم ايروووح
وعلى طول ركضت لقسم الضيوف
اعتدل خليفه الي حس ان قلبه وقف من الخفقان الموجع وزفر في محاوله انه يسحب نفس
ناصر:عميه شوووه بنروووح؟
خليفه:لاااا اظاهر انيه حتى انا ماعنديه طاقه للسيره


على المسا التقى معاها في المطبخ وهيه لابسه بجامه من قطعتين وتمت تتحرك بسرعه عشان تطلع لانها شافت انه قعد على الكرسي ونظراته اتراقبها
كانت اتريد اتسخن الحليب لفطامي تمنت انها لابسه قميص نوم بقطعه وحده على الاقل بتكون نظراته ارحم...اهيه مش فاهمه شو سالفة جرئته بنظراته هذي وكان نفسه يسال نفسه انا شو سالفتيه ليش من اشوفها ما اقدر ابعد نظريه عنها ياااااصبر ايوووووب قريب بستخف
كانت كل شوي عدلت قميص البجامه وهيه تنزله تحت كل ما حست انه ارتفع حركاتها وهيه واقفه جدامه ادل على توترها اما هو كان يحاول انها ماتسمع تنفسه الي حس انه صعب يسحبه بسهوله
خلصت نوره بسرعه وطلعت بسرعه من المطبخ رايحه للغرفه اهناك قعدت على السرير وضمت ركبها لصدرها وهيه تفكر"هذا شو سالفته شكله قاعد يلعب لعبه وانا الي كنت ناويه العبها عليه...بس انا ليش هذي الاحاسيس بعدها موجوده المفروض انيه اكرهه بعد كل الي سواه..هيه لازم اكون قويه واواجهه اهو جذيه بيحس انه سهل يضحك عليه مره ثانيه وانا مستحيل استسلمله لوشو ما صاااار

.................................................. ..


بعد يومين وكانت اللقاءات بين خليفه ونوره قليله لانها تحس بتوتر اول ماتتواجد معاه في مكان واحد وهو مش مقصر بنظراته الي تتبعها في كل مكان
اميره وهيه راجعه من عند واحد من المصممين:اميه خلينا انمر بيت خليفه
الام:يابنتيه اثقلي كل يوم الروحه اهناك
اميره :ما اقدر اميه احس علوم تستوي من ورايه قلبيه منحرق
الام:اقلعيهم مرده الج اصبري بس خلي العرس يستوي وانا عليه اطفشها من البيت
اميره:بس اريد امر انا يايبه العاب حق اليهال اكيد بيستانس انيه يبتلهم شي
الام:امرنا لله انمر
في بيت خليفه دخلت اميره وامها وسالن الخدامه عن خليفه وقالت الهن انه مش موجود
اميره:خساره...بس ما عليه بنرقبه
الام:يمكن الريال ما ايي الا متاخر
اميره متجاهله كلام امها:اميه شرايج افتح الصاله هذي على الليوان مش احسن
الام:الليوان عود يا اميه ليش بتزيدين اتوسيعه
اميره:انا اريد جذيه...بقول لخليفه اكيد بيستانس
الام:بنتيه انا ما اشوف العمال برا يشتغلون؟
اميره:مهو هذا الي حارق قلبيه مادري متى بيخلص من القسم الخارجي عشان يذلفون برا
كان خليفه عند الباب يزقر الخدامه ودخل وحصل خالته واميره
وقفت اميره الي كانت عاقه العباه وفاتحه شعرها ولابسه بدله حلوه
اميره:هلا حبيبي ابطيت علينا
خليفه:هلا ..هلا خالتيه انتو من متى اهنيه؟
سلم خليفه على خالته وتقدمت امنه اميره عشان تاخذ نصيبها من السلام وعقب قعدو
خليفه:كنت بمر عليكو اليوم
اميره:صدق حبيبي ليتك قلتليه عشان اتم اجهز لييتك احنا كنا مارين وقلت بنزل اشوف اليهال واشوف اذا بتعجبهم الالعاب الي يبتها الهم
ابتسم خليفه:مشكوره يا اميره وشووه عجبتهم؟
اميره:وانا شفت حد ما ادري ابهم رقود ولا ويين بصراحه ما حبيت اروح اهناك عن لا تسويليه خالتهم مشكله تراها مادانينيه وتعق عليه الفاظ ما تعجبنيه
في نفس الوقت هذا طلعت نوره الي كانت كاشخه بتنوره قصتها رهيبه حمرا مورده وقميص ماسك بنص اكمام ورافعه شعرها بذيل فرس وكان شكلها رهيييب صدق مرت من عدالهم رايحه المطبخ وغصبا عنه عيونه تبعتها التفتت اميره لامها وعيونها مفتوحه على وسعهن
وحطت يدها على ركبة امها ادقها مقهوره طالعتها امها
اميره بهمس:شفتييي؟
اشارت الها امها تسكت وتسوي طاف لاكنها ما قدرت اتحس بناااار اتشب فيها
التفت خليفه لخالته وهو يحاول ايهدي دقات قلبه
خليفه:اخباركم يا خالتيه عميه ابو اميره بخير
الخاله :بخير فديتك بس بوشه متعباتنه الايام هذي ايريد ايبيع منهن ومنيه مش هاينات عليه
خليفه:العزبه الي انتو فيها زينه ليش ماتنتقلون حذا عزبتنا المكان اكثر نظيف
تم خليفه ايسولف مع خالته وماحسو باميره وهيه تنسحب لاحقه نوره للمطبخ
كانت نوره فاتحه شعرها وتروي الخدامه الخصايل الي قصتهن وواصلات لين اكتافها بالتدريج
اميره من وراها:ياسلاااام
التفتت الها نوره وتمت اطالعها متجاهله شو تقول ورجعت اطالع الخدامه
اميره:اظنيه انيه قاعده اكلمج
نوره:تبين شي؟
اميره:شو هذا الي مسويتنه بعمرج ؟
طالعت نوره نفسها:شو فيه ما سويت شي
اميره بقهر:اريد اعرف انتي باي حق تلبسين هالبس اهنيه
نوره:ليش انا وين قاعده مش في بيتيه؟
اميره:لا مش في بيتج ...هذا بيتيه انا
نوره:خير لين تين وتقعدين فيه ويصير بيتج ساعتها بتتغير اشيا وايد
اميره:انا ما اسمح لج اتمين تتصقلين عند زوجيه بالمنظر هذا لا تنسين انج اهنيه بس حق اتسدين حاجة اليهال
نوره بابتسامه خبيثه وهيه تاخذ الكفشه من يد الخدامه وتتذوق من الشوربه الي جدامها:انا اهنيه حق سد حاجة اليهال وسد حاجه عمهم اووو قصدي يعنيييي
بغيض صرخت اميره:قصدج شوووه؟
نوره:انا ما قلت شي اقصد يعني انيه انا الحييين انه انا الحين زوجت عمهم ومن حقيه اخذ راحتيه في البيت
اميره:اريد اعرف شو قصدج بسد حاجة عمهم انتي رديتي تلعبين عليه
نوره وهيه تتوجه للغاز اتريد اتسخن ماي :اوووه وبعدين معاج انا ترانيه ماريد مشاكل لا تمين تفهمين كلاميه بالغلط
اميره:انتي شووو قصدج ؟
نوره:اتركينيه في حاليه لو سمحتي
اقتربت اميره المقهوره من نوره ومسكتها من شعرها:ما بتركج لين تلزمين حدودج في هالبيت
تفاجئت نوره بحركة اميره:انتي شو تسوين بطلي شعريه وهذي التصرفات حق اليهال
اميره:مابتركج لين اسمع صريخج واصل اخر الشعبيه
نوره ما استحملت مسكة اميره ومدت يدها بدورها ومسكة شعرها:شو رايج انشوف منو الي بيطلع صريخها اول شي
اميره:يا كلبه بطلي شعريه
نوره: انتي بطلي شعريه اول شي
الخدمات توترن وتمن ايدورن حولين نوره واميره مش عارفات شو يسون لين ما على صريخ اميره
ركض خليفه ومعاه خالته وتوجهو للمطبخ كانت ام اميره اتنادي اميره وهيه يايه واول ما سمعت اميره اصواتهم قربت تركت شعر نوره وتمت تصرخ وتصيييح
الخاله:وااايه حسبي الله علييييها
ركض خليفه ناحيتهن وصرخ:شووو هذاااا فجي شعرهااااا
تركت نوره شعر اميره وكل الغيض متملكنها
خليفه وهو ايطالع نوره:شووو هذا الي قاعده اتسوينه ليش اتمطييين شعرها؟
من الغيض رفعت نوره صبعها جدامها اتهدد وتوجه كلامها لخليفه
نوره:انا مابمط شعرها المره اليايه...وقسما بالله ان تعرضت اليه مره ثانيه ان حتى شعر حواجبها ورموشها انتفهن....تســـــــــــــــــــمع
والتفتت عنه وراحت
تم صاخ ايطالع الباب الي طلعت امنه وقلبه ايدق من روعة شكلها وهيه معصبه وتهدد بصبعها منظرها كان رهييييب مسح اي غيض المفرض يتملكه والتفت لاميره الي قاعده اتصيييح في حضن امها
الخاله:لااااا هذي هب حاله شفتها وهيه تمط شعرها وساكت بعدك عليها
اميره تركت حضن امها وتقدمت من خليفه تهاجمه بكلامها:انته شوووه يا خليفه رجعت معاها رجعت اتخوننيه مره ثانيه
خليفه مستغرب:شقصدج؟
اميره:شو قصديه ؟شو قصدها اهيه من سد حاجة عمهم هاااه
خليفه:انا مش فاهم انتي شو تقولين؟
اميره بعصبيه:اهيه قالت انا مش بس حق سد حاجة اليهال حق سد حاجتهم وسد حاجة عمهم بتقول اليه شو اهيه حاجتك منها
تفاجئ :اهيه قالت جذيه؟
اميره:بتنكر...هاااه بتنكر وهيه لابسه لك هالبس الي لابستنه وماخذه راحتها ....انته خاين خاين خنتنيه من قبل والحين قاعد اتخوننيه مره ثانيه
وتمت اتصيييح بحرقه
اتقرب منها خليفه وحاول يمسكها لاكنها ابتعدت:لا يا اميره انا ما خنتج اقسملج بالله ان مافي شي بينيه وبينها وما صار شي من عقب المره الي فاتت والله ما صار شي
اميره ملتفته لامها:اميه ياله انرووح
وطلعت اميره ولحقتها امها
تم خليفه واقف ايحاول يستوعب كلام نوره لاميره شو قصدها بالكلام هذا تحرق اعصابها بس
طلع من المطبخ ايريد يتغمص شخصية واحد معصب وهو ايحس انه مش معصب بس لازم ايوقفها عند حدها ويمنع هالمشاكل
دورها في غرفتها وماحصلها وشاف باب البلكونه التابع لقسم الضيوف وراحله شافها واقفه والبلكونه كانت واسعه مليانه باحواض الزراعه وطاوله على جنب بكراسي كانت اطالع الحديقه وهيه مكتفه ايديها
غصبا عنه ابتسم اول ماتذكر شكلها وهيه تهدد رافعه صبعها جدامه وتقول بنتف شعر حواجبها ورموشها
ضغط على شفايفه وهو يحاول ايكون معصب واتوجه الها
كانت اتحس انه ايقرب منها وبدا الغيض يتصاعد فيها من بعد ماكانت تحس بحراره تطلع من جسمها....لا يكون بس ياي ايواقع عشان حمارة القايله خله ايقول كلمه وانا برويه
ما قدر يقول اي شي وهو يشوف وقفتها وهزتها لريلها الداله على غيضها الي بعده ما راح
يخرب بيتج والله انج اتجننين
وعقب المووووت قدر يتكلم وليته ماتكلم
خليفه:بخصوووص سد حاجة عم لعيال
اتسعت عيونها على كبرهن مش متوقعه هالوقاحه امنه
خليفه:اناااا انا حلفت الها انه ما صار شي من بعد المره هذيج
خليفه غمض عيونه انا شو قلت وشو هببت
التفتت له معصبه:تصطفل ...تصطفل وماتهمنيه حلفتلها ولا ما حلفتلها
وعلى طول ركضت داخل وهيه تحس برعشه قويه تتملكها
في حين عض خليفه على شفايفه متخربط على الاخر بس اظاهر ان كلمة سد حاجة عم اليهال عجبته

.................................................. ...

يومين وزايد مرابط في الشقه الثانيه واي حاجه ايريدها يطلب من فهد يتصل على اليازي تيبها
كان يفكر ويحاول يتخذ قرار في الي يريد ايسويه راودته فكره انه يحجز ليله في قصر من القصور القديمه الي معرضه للايجار وياخذ نور الها يقضي معاها اهناك ليله ويطلب منها طبعا انهم يسهرون سهره خاصه وهيه لابسه الفستان
رغبه قويه تدفعه انه يسوي هالشي لاكن عقله لين الحين رافض هالشي ومن قهره من نفسه رفض انه يشوفها خلال هاليومين الي فاتت وكل يوم ايمر رغبته اتزيد في تنفيذها
ومرن يومين وبعده الحال على ماهو عليه ونفسية نور كل يوم اتزيد سؤ ماتدري ليش مانعنها من شوفته هل هو ياهلها للي بيصير يوم بيرجعون
نور وهيه قاعده اتفكر بروحها:تبا لك زيد..تبا لك ولروحك المتمرده
وقفت والفكره اكثر اتسيطر عليها:هل حقا ما يفكر به ذالك المغرور المتكبر هل ينوي حقا ان يتركني...تبا له...كيف يتركني وانا لم استطع ان احتمل يوما على فراقه...الا يشعر هذا الرجل بالشوق الايعلم بقلبي النابض بحبه...ان كان حقا يريد فراقي الويل له
تمت نور ادور في الغرفه وهيه تحس بنار في صدرها واخر شي انكتت في لفراش مستسلمه لدموعها ولعبراتها الي ما قدرت اتسيطر عليها
نور:يا الاهي الى متى ساظل على هذا الحال
دخل فهد على زايد الصاله وهو واقف عند الدريشه ايشوف الماره
زايد:هاه اخبار الحجز
فهد:باجر على الليل
فكر زايد انه لازم يتخذ قرار خلاص لان الوقت ايمر ولازم مايتاخر
التفت زايد لفهد:فهــــــد
رفع فهد راسه لزايد:نعم
زايد وهو يمشي لداخل الصاله وكانت مشيته احسن واااايد عن اول يوم ترك فيه الجبس:ماعليك انته واليازي الليله لانيه افكر اخذ نور ونطلع برا المدينه وبنرجع باجر
فهد وهو يفكر بان الفكره مش اوكيه خصوصا وان المشاعر بينه وبين اليازي الحين ملتهبه بعد تطور المسجات بينهم
زايد:هااه
فهد:هااه شعليه ماعندنا مشكله
زايد وهو يرفع تيلفونه:زين عيل انا بخلص كم اتصال وعقب بنمشي
فهد:على راحتك...اخلي اليازي اتقول لنور تتجهز
زايد:لاا انا بكلمها
بعد ما انهى زايد اتصالاته اتصل على اليازي
دخلت اليازي على نور اليكانت تحت اللحاف وتوها عينها غافيه
اليازي:نوووور ......نوووور
رفعت نور اللحاف:ماذا هناك؟
اليازي:زايد ايقولج عندج عشر دقايق اتكونين جاهزه فيهن
اعتدلت نور بسرعه:لماذا؟
قعدت اليازي على طرف السرير:ايقول انكم بتطلعون اتباتون برا المدينه وبترجعون باجر
دقات قلبها بدت تعلن وجودها والابتسامه بدت اتشق طريقها يعني كل الي تفكر فيه خرابيط اكيد الليله هذي هيه الليله الي قال عنها وانها بتكون خاصه
اليازي بابتسامه:شوووه شكلج تدرين بهذا الترتيب
نور:ماذا ....ماذا عليه ان افعل الان؟
اليازي:قومي اتجهزي ماشي وقت
نور وهيه توقف بسرعه:حسنا حسنا ماذا افعل
اليازي متحمسه معاها:يووووه الشنطه هاتي شنطه صغيره وحطي الي تبينه ياله بسرعه
كان زايد وفهد واقفين تحت عند السياره الي بتنقل نور وزايد ينتظرون نور تنزل بعد ما قالو الها تنزل حس زايد بالتوتر يرجعله واحساس ان الي يسويه صح ولا غلط اتضايق من شعوره هذا وحاول يتجاهله لاكنه كان كابت عليه اول مانزلت نور كان لقاءها مع زايد عادي وهو يدور للجنب الثاني ويركب بدون اي كلمه ودعت نور اليازي الي نزلت معاها وركبت السياره وقلبها طبوووول
القت السلام وتمت ساكته بسبب الهدوء الي يلف السياره وزايدالي شكله ابدا مش معاها رجعلها التوتر والتسال عن سبب هذي السيره

التفت فهد لليازي:تبينا انروح ساعة البق بنق
اليازي:صــــــــــدق ؟
فهد بابتسامه:اجذب يعني
اليازي:ياليت
فهد:ياله عيل ماورانا شي

.................................................. ......


في العزبه كانت يدة زايد مع ولدها ابو فهد عند غنمهم مر عليهم مروان وسلم وعقب راح
اليده:منووو هذا؟
ابو فهد:هذا مروان ولد يراننا نسايبنا
اليده:هذا الي يسرق غنميه
ابو فهد:اميه الله يهديج هذي سالفه جديمه يوم كان ياهل الحين الريال غدا ريال
اليده:وبلاااه غادي يابس جذيه
ابو فهد:شدرانيه ياميه
اليده:لاااا انا ما اخبره ايصخ جذيه يوم ايشوفنا احيده ملسووون وريال مليان بلاااه غدا حاله رزي جذيه
ابو فهد:يااميه شدرانيه مشالله عليج شدراج انه هب في حاله لولي
اليده:كيف قالولك عميا انا....الصبي متولع مايسوي بحال الريال جذيه الا الهوا
ضحك ابو فهد:امـــــــــيه الله يهديج شو هالرمسه
اليده:هيييه تحسبنيه ما اعرف ...عيل هذا اهو مروانوه الي نحيده...لااااا الريال مبتلي وطالع شو مضوي من الضوايا يا اما ان الحرمه عرست ولا مخطوبه
ابوفهد:فديتج يا اميه انتي وتحليلاتج ماعليه بنشوف عقب شو سالفته
اليده:هيييه يا ولديه الله الله فيهم ترا ماعندهم ابويعلمهم ويشوف شو بالينهم الدنيا تراها مصيبه وانته الحين مثل ابوهم
ابو فهد:ماعليه يا اميه لا تحاتين انا من زمان وانا اشوفهم مثل اعياليه وهم ماشالله عليهم ريايل ما ينخاف عليهم
اليده:لااا ينخاف يا ولديه الهوا مصييييبه
تم ابو فهد يضحك مع امه الي تمت اتقص عليه قصص الاولين ومشاكلهم مع الحب

.................................................. ...

طول الطريق وزايد لازم السكوت ونور ساكته من سكوته ومحتاره في امره لين ما وصلو عند بوابه محاوطه ابها الزراعه وشكلها رهيب
دخلت السياره داخل وتوجهت للبوابه الداخليه المكان كان روعه ووقفت السياره جدام قصر صغير من العصور الوسطى قمممه في الروعه
نزل الدريول وفتح الباب لزايد ولف عشان ينزل الشنط
نور بعدها محتاره في المكان الي هم فيه
صعد السلمات الي تودي داخل ولحقته وهناك حصلو خدامه في انتظارهم اتكلم معاها زايد شوي بالبريطاني
والتفت لنور
زايد:روحي معاها
نور:هل يوجد في هذا البيت احدا؟
زايد وهو يغير اتجاهه في اتجاه ثاني:لااا محد اهنيه غيرنا احنا وبس والخدامه بعد بعد ماتوصلج لغرفتج بتروووح
تبعت نور الخدامه وهيه ترفع غطاها واطالع المكان الي اهيه فيه مكان مبهر وصعدت ابها للدور الفوقي
كانت غرفه كبيره روووعه في قطع الاثاث الي يدل على انه تاريخي قديم لاكنه في قمة الروعه
غير السجاد الاحمر الي كانت الغرفه مفروشه به والستائر الي معطيه للغرفه فخامه وروعه اكبر
اخبرت الخادمه نور بان الغرفه هذي الها واحضرت الها شنطتها وقالت الها ان السيد ايقولج تفتحين جوالج عشان يكلمج عليه
بعدها نور محتاره من كل الي يصير وكانها دخلت جو مع الاحلام
عرفت نور من رساله وصلتها من زايد انها تكون جاهزه بعد صلاة العشا عشان تنزل عنده تحت للعشا وطبعا عرفت اهيه شو لازم اتسوي
طلعت الفستان وجهزته ومعاه اكسسواراته كان قلبها بعده ايدق وتتسال شو اخرة هالسهره هل بيكون اهناك اعتراف الها بشي
كان زايد قاعد في البلكونه الي كانت الزراعه والورود ماليتنه وهو يفكر شو هذا الي قاعد ايسويه ايريد ايحس باحساس ثاني وانه يستانس بهذي الليله لاكن تفكيره منعه من هذا وان هذا كله غلط اول مره ايحس انه متذبذب في افكاره في العاده الي ايريده ايسويه وماعليه من حد لاكن المره هذي مايريد يجرح مشاعرها ما يدري ليش صارت اتهمه ويخاف على مشاعرها ايخاف انها تبني اوهام على هالسهره ومن عقب تتحطم
لانه مش ناوي من هالسهره الا انه يقدم الها شكر على كل الي سوته له ووقفتها معاه في محنته لاكن كيف ايوضح الها هذا الشي بدون مايكدر خاطرها
##
##
##
وديمه العطا

البارقة 2008
05-01-2010, 11:59 PM
الجزء الثامن والعشرون


كانت نوره في الحمام يوم دخل خليفه وهو شال فطامي الي رقدت في الصاله واول ماطلعت وهيه تنشف شعرها تفاجئت به وقف وتم ايطالعها رجع وطالع فطامي عشان تفهم اهو ليش اهنيه
تجاهلته وراحت لين التسريحه وقعدت مجابلتنها وهو تم على حاله واقف ايطالعها
تلاقت نظراتهم ورجعت اطالع عمرها في لمرايه وخذت المشط وتمت اتسرح شعرها حست انه طلع وسحبت نفسها بصعوبه عقب ماشافت انه محد
على الساعه وحده ونصف وهيه راقده سمعت رنة تيلفون غريبه ورفعت راسها وشافت تيلفون خليفه الي نساه على الكومدينو وهو يايب فطامي اعتدلت وخذت التيلفون وتفاجئت بالاسم"اميرة قلبي"
حست بنرفزه وعقب تكلمت بصوت نعسان
نوره:الوووو
اميره فتحت عيونها اتريد تستوعب:منووو معااايه
ابتسمت نوره:احم عفوا انتي منووو
اميره:نوووره خلييييييفه وييييييين انا امييييره
نوره:اوووه اميره ....شو صاير انتي ليش متصله الحييين؟
اميره بعصبيه:وييييين خليييييفه؟
نوره:اووووف سوري تحسبت التيلفون تيلفونيه ماركزت زين
اميره:خليفه وييين؟
نوره:في غرفته
اميره:وانتي ويييين؟
نوره :ممكن اعرف انتي ليش قاعده اتحققين معايع على اخر الليل قلتلج خليفه في غرفته وانتهى الموضوع ولو سمحتي اريد ارقد ياله باااي
سكرت في ويههها واغلقت التيلفون على طوووول
نوره وهيه تلتفت للجهه الثانيه:الله يستر

.............................................

ما زال زايد في تردده بخصوص الليله اخيرا قرر ايطرش الها رساله ايوضح فيها الموضوع

"نوووور قبل لا نبد سهرتنا اريد اوضح لج شي ....وهو ان السهره هذي انا ما اقصد منها الاشكرج على كل المجهود وتحملج اليه في فترة علاجيه هذي ادري انج واااايد قاسيتي معايه عشان جذيه انا ماعرفت كيف اشكرج الا بالطريقه هذي وارجوو منج قبول
هذي السهره الي والله حاولت فيها قد ما اقدرمن ترتيبات وتجهيزات عشان تنال رضاج"ّ

نور سمعت صوت المسج لاكنها كانت منشغله باخر لمساتها لشعرها بعد ما لبست الفستان ورفعت شعرها لفوق ونزلت امنه خصايل كلها كيرلي اعطتها شكل غييييير عن ما كان زايد يتخيل ايشوفها فيه وخصوصا ان الفستان كان بعد غير الي يتخيله اختارت فستان الوانه مدرجه من العنابي وتدرجات الفوشي والدانتيل ابيض وشرايط ذهبيه قممممه في الروعه

انتظر زايد ردها وطال به الوقت عقبها دخل يتسبح وقبل لا يلبس ملابسه ازعجه رنين تيلفونه لف الفوده على خصره وطلع
زايد:الووووو
نور وهيه تنتفض من القهر:لماااااا تفعل بي ذلك زييييد ..اسالك بالله اليس لديك قلب
زايد:نووور شبلااااج؟
نور وبدت اتصيييح:كيف تفعل بي هذا الا تخشى الله
زايد بغيض:يا نوووور شبلااااااج؟
نور:اوتسالني ماذا بي...ااحضرتني الى هنا من اجل ان تقدم لي شكر وماذا بعد هذا الشكرفرااااق؟
قعد زايد والي كان خايف امنه صار:نووور اسمعينيه زين
نور:لا اريد ان اسمع شيا زيد انا لا اريد منك شكر ولا اريد منك شيا...انته تريد ان تبرء ذمتك مني بهذا الذي تسميه شكر من قال لك بانني اريد هذا؟؟
زايد:شو تبين بعد اكثر من جذيه ؟.....كفايه انيه بعيشج حياة اميره ما عاشتها بنت في زمانج....انتي تتحسبين كل هذا ما كلفنيه شي؟
نور:لا اريد يا زيد لا اريد ان اكون اميرتا ارجو من الله ان يثبتني على ديني وسوف اكون في جنة الخلد اميرتا الى ابد الابدين....انته تقتلني زيد تقتلني
زايد بعصبيه بدت اتخليه ينتفض من الغيض:لحوووووه انتي شوووو تبين بالضبط؟
نورودموعها بدت تنزل اكثر:اريدك انته زيد... انا لا يهمني كل ماتفعل بي ...كل ما اريده هو ان اظل الى جانبك ما حييت...لا تتركني زيد افعل ما يحلو لك بحياتك ولاكن لا تتركني
زايد:انتي ليش ماتريدين تفهمين الكلااام قلتلج انا وانتي مش لبعض
نور:تبا لك تبالك ايها المتعجرف المغرووور اننني لم اعد استطيع ان اسيطر على نفسي تبا لك لا اريد ان اتحدث معك ولا اريد هذه الامسيه فالتذهب الى...................
حطت يدها على ثمها وانتحبت وسكرت في ويهه
زايد من الغيض حذف التيلفون بقو بعيد عنه لاكن الله ستر انه اصطدم بالستاره ورجع طاح على السجاد الكثيف
تم قاعد على طرف السرير وهو يحس بجسمه ينتفض وحراره تطلع من جسمه مايعرف شو صابه وليش كل هالغيض منكبت في صدره

.................................................. .............

الوناسه كانت من حظ فهد واليازي الي استانسو وهم يركبون اللعبه الكبيره في المنطقه الي حوالين ساعة البق بن
وهيه عباره عن كبينات زجاجيه وسطها كراسي تتسع لثلاث اربع عوائل واللعبه دائريه ترتفع بالكبينات ومن فوق يقدرون ايشوفون كل اجواء لندن اليازي وايد وااايد استانست ومن وناستها صارت اتنادي فهد فهووود الي حس انه مش على الارض من الوناسه
لف معاها كذا محل واشترت اليازي كل الي في خاطرها وعجبها دبدوب جنااان ماتت عليه كبر البيبي
فهد:حق شوووه هذا
اليازي:ايجنن
فهد:نفسي اعرف ليش البنات غرفهن متروسه دبادييب في سر معين في هذا الشي
اليازي:لااا بس ايجننون
فهد:واتباتين لاويه عليه
اليازي:ههههه مادري يمكن؟
فهد:انزين شي في خاطرج بعد
اليازي:امممم لا اريد الشبريه بس احس انيه بمووووت اريد ارقد
فهد في خاطره"الله يعدي هالليله على خير والله انا الي متروع من الرده
فهد:ماعليه خلينا انحوط شويه
اليازي:بس فهد تعبت
تم فهد يتلفت وشاف الباص الي يمر على كذا محطه واختار واحد المده فيه بطوووول لين يوصلون
فهد:ياله انروح نركب في الباص عيل
اليازي:مش التكسي اسرع
فهد وهو يمسكها من يدها ويده الثانيه شاله الاكياس:لا لا زييين الباص يمدحونه
اليازي:هههههه انزين صبر دبدوبيه بيطيييح
فهد:ياذا الدبدوووب الي بديت اغار امنه

...................................


تم زايد واقف في البلكونه متضايق وعداله طاولة العشا الي كانت مجهزه للسهره والجو كان جنااان
راح وقعد على كراسي في الطرف الثاني واتصل على نووور
ترددت نور اترد عليه شلته بدون ماتتكلم
زايد:انزلي اتعشي
نور:لا اريد
زايد:نووور لا تعاندينيه انزلي
نور:هل تريد اجباري؟
زايد:دامنيه زوجج عليج طاعتيه بدون نقاش ولا نسيتي طاعة الزوج
نور:عدني اولا ان تاخذني عمراتا الى بيت الله وسوف اعتبر هذه العمرة هيه شكرك لي
زايد:العمره!!!؟
نور:اجل ...انا لا اريد هذه الامسيه التي لا اتبع فيها الا حياتا لؤلائك الكفره
زايد:نووور لا تخلطين الامور السهره هذي ترتيبيه انا وانا اريد جذيه
نور:هل ستذهب بي الى العمره؟
زايد:بوديييج مره ما طلبتي
ابتسمت نور من الفرحه:حقا زيد؟
زايد:وشو المشكله باجر بغير الحجوزات ومنيه على طووول بنعمر
نور:كم يسعدني هذا
زايد:انزين نزلي ياله قبل لا يبرد العشا
نور:حسنا سوف ابدل ملابسي واتييك
زايد:شو لابسه؟
نور:ماذا تريد انت؟
زايد:اذا كنتي لابسه الفستان لاتبدلين وانزلي
نور:حسنا
وقفت نور وطالعت نفسها في لمرايه :لا اعرف مالذي يريده هذا الرجل يقتلني ويرغمني على العيش رغما عني
عدلت شويه من شكلها ونزلت وكانت خدودها محمره اشويه من اثر الصياح
.............................................

في الباص الي كان ناقل فهد واليازي عند احد المحطات انترس الباص بناس وااايد ونص الركاب كانو واقفين
تفاجئ فهد باليازي توقف وتقعد حرمه عيوز مكانها
فهد:جان قلتيليه انا بوقف
اليازي:لا ماعليه اهيه قريبه من كرسيه
ابتسملها:فديت انا الشهامه
اليازي بحركه دلع:شفت؟
فهد:تعالي اقعدي على ريوليه الطريق طويل ولا تبينيه اوقف بدالج وكل هالحليوات عداليه
اليازي:وااالله تم انا بتم واقفه
فهد:ان ماقعدتي على ريوليه بوقف بدالج
ابتسمت وهو ايرها ويقعدها على ريوله وطبعا كان لازم تقعد وظهرها ناحيته
ابتسم وحط راسه على ظهرها غمضت اليازي من شعور انتابها وتمنت انه مايحرك راسه لاكنه كان يحس برعشة ظهرها وبدا ايحرك خشمه عليه ورجفاتها تزيد وتنتقل له
مدت يدها ودزت صدره عنها
ابتسم وعاندها وطبع قبله على ظهرها وكانت مثل اللسعه الكهربائيه خلتها ترتجف
اليازي:وقح بس عاااده
ضمها بقو له واحساسه ايقول ان مافيه صبر يصبر على الباص ايمر ابهم كل هذيج المحطات
فهد بصوت بدا يتغير:يزوووي خلينا ننزل وناخذ تكسي شكلنا بنطول في الباص
وعلى طول وقفت وهيه ترتجف اول ماوقف الباص ونزلت معاه وهم شالين الاغراض كان ملاحظ خجلها وصدها بنظرها عنه في اي مكان
عدا معاها الشارع رايحين للجهه الثانيه عشان يركبون التكسي الي كان واقف ينتظرهم بعد ما اشار له فهد
دخل فهد الاغراض وتوه بيقول الها تركب تفاجئ ابها تصرخ


..........................................

كان يسمع صوت نعلها وهيه تنزل وصوته يقترب من مكانه تم واقف مجابل الحديقه ورغما عنه ايحس بالتوتر بدا ايزيد فيه وقف صوت نعلها وتم واقف ينتظر منها اي صوت لاكنها تمت واقفه مبهوره بالاجواء الي في المكان الي اهو فيه
وعلى مهله التفت الها وانصدم بالشكل الي ابد ما خطر على باله وتم ايطالعها ويريد يتاكد هل هيه نور ام وحده من الاميرات طلعتله من اللوح اهيه نزلت راسها وبنظرات حزينه تمت اتفرفرها تحت على الارض وترفعها ثواني له وترجع اطالع تحت ...دقايق مرت وهم على هالحال
حتى اهيه انفتنت بمظهره ولمحت نظره غريبه على ويهه نظره اقرب ماتكون نظرة حزن
زايد:نووور
رفعت راسها له
زايد:تعااالي
قربت امنه ووقفت مجابلتنه عيونه تمت تمسحها مسح لين ما وقفت على نحرها والفستان ما قصر كان بارز مفاتنها
حست نور بالاحراج اول ما درت ان نظراته مركزه على مقدمة فستانها وبد الاحمرار يكتسحها
مد زايد يده عند نهاية رقبتها وتم ايحرك مفاصل يده على نحرها
زايد:نسيت اخذلج شي تلبسينه عشان ايزين حلجج
دقات قلبها بدت اتزيد وصدرها تم يعلو وينزل والاحمرار زااااااد
ارتبك وتخربط ومد يده ليدها وسحبها معاه
زايد:تعالي نتعشى
سحبت نفس وهيه تتبعه
من قعد على كرسيه تم ايطالع تحت متجنب انه يرفع نظره الها وبدا يتعشى
اما اهيه تمت تاكل باطراف اصابعها القليل القليل
بعدها بربع ساعه رفع راسه
زايد:خلصتي؟
نور:الحمد لله
زايد:ما كلتي شي
نور:لقد اكتفيت...لما كل هذا الطعام لو ان اليازيه والفهد معنا لكان الطعام ايضا كثير
زايد:ماخليتهم ايون معانا عشان تاخذين راحتج
هزت راسها وهيه مستغنيه عن هالراحه الي يريدها الها
بعدها قامو وقعدو على الطاوله الثانيه والي كانت كراسيها عباره عن كنب كبير وكرسين صغار
نور:اتريدني ان احضر لك شيا تشربه؟
زايد:لااا
سكتت وتمت اطالع تحت ورفع نظره الها وتم يتاملها واول ما رفعت نظرها له وشافته يتاملها ابتسمت له رجع وابتسم غصبا عنه
زايد:حيرتينيه يا نور
نور:ليس اكثر من حيرتي بك
زايد:شو الي محيرنج فيه؟
نور ونظراتها كانت عذاب وهيه اطالع في كل مكان:لا اعرف
زايد:تميتي اتصيحين وايد؟
رفعت نظرها له وهزت راسها بنعم
زايد:نووور انا ادري انيه يوم برجع لحياتيه في لبلاد وبندمج فيها برجع لزايد الي تحيدينه هذي مشكلتيه يوم اسافر وابتعد عن هذاك المحيط احس نفسيه انسان غييير ومن ارجع ارجع لطبعيه الاولي ما اريد اوهمج بحياه وتنصدمين عقب بحياه ثانيه
نوربنظرات توسل:لا تهمني تلك الحياه افعل بي هناك مايحلو لك ولاكنني الان هنا وانا زوجتك اريد ان اعيش كل لحضه بلحضه ولن الؤمك على اي فعل تفعله بي
زايد تم ايطالعها ويحس انها فتحتله باب ما طرا على باله ...مد الها يده يطلبها اتقوم وتقرب امنه وخلاها تقعد على ريوله مجابلتنه
زايد وعيونه تفترسها:تراج انتي الي بتجنين على نفسج
نور بنظرة خجل:لا يهمني
مد يده للمساكه الي رافعه شعرها وحررها ودخل ايديه في شعرها وهو يطالعها حس بقلبه من كثر دقاته بيطلع امنه وهيه تبادله نظرات ذبااااحه مثل مايقولون
زايد وهو ذاااايب على الاخر:يا نور ترانا بدينا نلعب بالنار
نور:الست زوجتك؟
زايد في محاوله ان يتم الوضع على ماهو عليه:بس انا ماريد هذا يصييير
كان يمسك شعرها ويفتحه وينقل الها توتره
نور:تبا لك
دفن ويهها في صدره بقو ومازالت ايديه تشد وترخي شعرها احساسه وصله انه على حافة الجنووون
زايد:وبعديييييييين يا نور مع هالحااااال ليش اتسويبيه جذيه انتي مافهمتي انا شو قلتلج؟
هزت راسها بلا في صدره وعقبها رفعت راسها وتمت اطالعه وتمت اعيونه في عيونها
نور:الن تقبلني؟
شد شعرها بقو ودفن ويهها في رقبته وهو يضمها بقو
زايد:مينوووونه تدرين شو عقبها بيصير؟
بدت دموعها تنزل وشد شعرها بقو وخلا ويهها مجابل ويهه وهو يحاول يتسلح ويبتعد عن هذي الحافه
زايد:لا تلعبين بالنار معايه...احذرج تراج ماتعرفينيه لين الحين زين.....عادي عندج باجر يوم بنرد انيه ادوسج بريوليه هاااه عادي
نور:انته تؤلمني
زايد وهو يرخي شده لشعرها ويصرخ عليها:وبتتالمين وايد يا نوور خليج في السعه عنيه
انفجرت اتصييح في حضنه وهو يلمها بقو له
خلاااص حطمها حالتها حاله وهيه تحاول تسحب نفسها من ايديه الي كانت محاوطه ابها وماتريد تتركها
نور:حسنا زيد قد ارقت من ماء وجهي بما فيه الكفايه من اجلك...انته لا تستحق ذالك...اتركني لا اريد شيا منك
وبصعوبه قدرت تبعد ايديه وتوقف وهيه تنتفض
نور:تصبح على خير
التفتت عنه وراحت وحس ان روحه راحة معاها
بعده صدى صوت دقات قلبه موجوده تم ماسك حافة الكرسي بقو عن لا يتهور ويلحقها


.......................................


دخل فهد الاغراض وتوه بيقول الها تركب تفاجئ ابها تصرخ
اليازي:الدبدووووب وينه طاح منيه
والتفتت بسرعه وشافته على الناحيه الثانيه بدون تفكير ركضت للدبدوب وما اعطت حد مجال السيارات كانت في سرعتها الغير متوقعه ان في حد مينووون بيقتحمها
بيييييييييب بييييييييييب
التفت فهد مثل المينون ايدورها وكانت معديه الشارع ووقفت سياره جدامه بصوت قوي حاجبه عنه شو صار وراها وسيارات وااايد تمت توقف وحشرة ناااس شوو صااااار اندعمت اكييييييد مافي مجااااال للشك بصعوبه حرك ريوله وركض لمكان الحادث ما كان ايحس ان قلبه مكانه لاكنه شافها طايحه وتتحرك متالمه من الطيحه الي طاحتها قرب منها بسرعه
فهد:الياااازي اندعمتي
اعتدلت وتمت اطالعه:لاااا بس طحت
وبدون احساس وهو فاقد الاحساس عطاها كـــــــــــــــــف على ويهها
فهد بصراخ:مينووونه انتي راكضه في نص الشارع ماتشوفين السيارااااات
كانت اليازي منصدمه من الكف اكثر من طيحتها على الارض والحال الي اهيه فيه حطت يدها على خدها وصرخت
اليازي:يا حقيييييييير ليش تضربنيه؟
فهد:جـــــــــــب بضربج وبكسر راسج بعد.....وهذي اللعبه الي رابعه الها انا برويج فيها
مسك فهد الدبدوب الي كان قريب منهم وفصل راسه من جسمه وحذفه بعيد
اليازي:اكـــــــــــــــرهك اكرهك ما احبك انا مش لعبه عندك تضربنيه على كيفك
فهد:جب اقولج وياله قومي معايه
وقف وسحبها قوي ايريد ايوقفها
اليازي:اااااي ريليه شوي شوي ريليه تعورنيه
هزها بقو:شبلااااها ريلج بعد
اليازي وهيه تفقد السيطره انها توقف:ماااادري ماااادري ما احس فيهااااا
السواق قرب امنه وقاله انه داس على شي فيها ويمكن اتكون ريلها بعد ما طاحت
التفت الها :دااااس ريلج؟!!!!؟
اليازي وهيه اطيح مره ثانيه:ماااادري اااااي
نزل بسرعه وشلها وركض للتكسي الي كان واقف
مددها وركب عدالها وهو يلعن ويشعن منقهر من تهورها
اليازي:اااااي انا ما احبك ليش تضربنيه
فهد وهو يضربها مره ثانيه:انطمي اقولج
حطت ايديها على ويهها وتمت تنتحب بالصياح والتفت للتكسي ايوديهم على اقرب مستشفي

...........................

مثل الاسد الي يزار كان رايح رااد لين ماقرر انه يلحقها وعند باب غرفتها فتح الباب بشويش وشاف الفستان مخلوع عند طرف السرير
ودخل اكثر للغرفه وتم يمسح بنظره الغرفه لين شافها في الزاويه ساجده على سجادتها بلباس ابيض كامل
سند راسه على حافة الباب تعبااااان خلاااص...مشالله عليج يا نور قويه وبتضلينطول عمرج قويه وانتي تستمدين قوتج من رب العالمين
بعدها سكر الباب وراح لغرفته


كسر بسيط كان عند اليازي في ريلها لفو الها ريلها وجبسوها واعطوها ابرة مهديه ورقدت وفهد قاعد على الكرسي عدالها ويتاملها
ويحاول ايرجع روحه الي طلعت امنه وهو يتخيل انها اندعمت لا محاله


.................................................. .........
من صباح الله خير وبينما كان خليفه قاعد يفطر دخلت عليه اميره التفت الها وتفاجئ
خليفه:اميره؟؟!!!ّ
اميره:بليييييز خليفه بلييييز لا تخلينيه مصخره عندك وعندها
وقف خليفه:شو السالفه؟
قعدت اميره وتمت اتصيييح
قرب منها وقعد عدالها:اميره شو صاير؟
اميره:ليش اتسوي فيه جذيه؟
خليفه:شو سويييت؟
اميره:انته وين بايت البارحه
خليفه:اهنيه طبعا
اميره:اهنيه وييين؟
خليفه:انتي شو سالفتج؟
اميره:انته تضحك عليه يا خليفه
خليفه:لحووووووه شو عندج؟
اميره:انته البارحه كنت بايت معاها
خليفه بنظرات استنكار:منيه هذي؟
اميره:اهيه الي اونك حاطنها حق لعيال بس
وقف خليفه وصبره نفد:على كيفج انتي تالفين قاعده متى بتفهمين قلتلج خلاااص ماشي بينيه وبينها
ولو سمحتي انا لاعت جبديه من السالفه هذي متى يعني بتصدقين اذا بتمين دايما شاكه فيه بتتعبين وايد
اميره:بتفهمنيه عيل ليش اهيه ردت عليه البارحه الساعه وحده ونص من تيلفونك
خليفه:شو هالينان يا اميره شو بيودي تيلفونيه عندها
اميره:لا عاااده ان ما قالتلك انها ردت عليه انا بقولك انا ماينيت عشان تجذببيه انا متاكده انها ردت عليه وهيه نعسانه وحتى تخربطت يوم عرفتنيه
خليفه:لاااا يا اميره الكلام هذا مايدخل المخ هذوه تيلفونيه عنديه ما فارقنيه من البارحه
اميره:عيل اهيه كانت عندك
خليفه:انتي ينيتي؟
اميره:لا ماينيت انا متاكده ميه بالميه
طلعت نوره من قسم الضيوف ومرت من عدالهم
اميره وهيه تمشي ناحيتها:تعالي انتي ...انتي ما رديتي عليه البارحه من تيلفون خليفه
تمت نوره اطالعها بنظرات استخفاف وما ردت عليها
اميره:تكلمي انتو قاعدين تضحكون عليه
لفت عنها نوره وكملت طريقها بصراحه حزنتها والاخ شكله نسى انه ناسي تيلفونه البارحه في غرفتها ومن غبشه راحت وحطت التيلفون عداله على الكومدينو بدون ما يحس...اول مره ادري انيه شريره جذيه
خليفه:خلاص يا اميره خلاااص
اميره:لا مش خلاااص انا الحين متاكده ميه بالميه بخيانتك
خليفه:لااااا انتي بصراحه مخج ظارب خلاااص
شل سفرته وقام متوجه رايح برا

اميره بصراخ:هيييه هذا الي انتو تبونه تبانيه انسحب من حياتك عشانها وتقول في الاخير انيه انا باختياريه تركتك
حس خليفه بحزن عليها معقوله الغيره جيه اتسوي ماتنلام اذا بتغار من نوره رجع وقعد عدالها وهيه اتصييح
خليفه:يا اميره واللــــــــــــــــــــــــــه العظيم ان كل الي تفكرين فيه ما صار انا بايت بروحيه في غرفتيه وتيلفونيه بايت عدالــــــ......سكت خليفه وهو يتذكر انه قبل لا يرقد كان ايدور تيلفونه لاكنه الصبح حصله عداله ونسى سالفة انه مالقاه فليل
خليفه:اميره خلاص فديتج انا اسف اظاهر انيه نسيت انيه كنت ناسي تيلفونيه تحت لاكن والله العظيم وبحلفلج لين باجر ان مافي بينيه وبينها شي
اميره:خلنا نتزوج بسرعه عيل
خليفه ورحم حالها:ماعليه زايد هالايام بيرد ومن عقب بنحدد موعد العرس
ابتسمت اميره:صدق خليفه
خليفه وهو يوقف:اكيد حياتي بس اسمحيليه انا مستعيل بروح عنديه موعد مهم
اميره:خلاااص اتوكل
قام خليفه وهو محتر من نوره الي شكلها تحاول تقنع اميره بوضع غير وضعهم بس شو مقصدها من هذا كله وهيه ماتعطيه ويه
دخلت اميره المطبخ وشافت نوره الي كانت تتريق وتاكل سندويج
اميره:ياشييين العرب الي يحاولون ايخربون العلاقه بس موووتي حره خليفه اليه وقريب بنتزوج وساعتها بتعرفين عمرج زين
تنهدت نوره بصوت عالي وهيه تبتسم وتحاول تكبت ضحكتها
تنرفزت اميره والتفتت وطلعت
وزمت نوره شفايفها معصبه

.................................................. ..............
في اليوم الثاني نزلت نور وهيه شاله شنطتها بعد مايتها رساله من زايد تستعجلها عشان السياره وصلت طول الطريق كانو في صمت لين وصلو وطبعا فهد خبر زايد عن الي صار لليازي وهذا الي خلا زايد يحرك من وقت

قرب فهد من اليازي الي كانت قاعده في فراشها وهيه تتذكر الي صار الها البارحه
كان ماسك صنيه فيها عصير وسندويجات وماي..حط الصنيه جدامها وتفاجئ ابها تبعد الصنيه عنها وهيه تفرها على الارض كانت ردة فعله انه رفع يده ناوي يضربها لاكن يده وقفت في الجو
فهد:لييييش اتسويييين جذيه قولي ما اريد وبس
التفتت عنه للجهه الثانيه
فهد:لاحول ولا قوة الا بالله
دخل زايد ووراه نور وتفاجئو بفهد وهو يلم الي عقته اليازي على الارض
زايد:خييير شو صاير
فهد:ابدا المدام ماعجبها الريوق
تم زايد ايطالع الاكل المتناثر على الارض وشاف نور تنزل وتطلب من فهد انها اهيه تلمه
نور:يبدو ان هناك جينات وراثيه تجمعها بابن عمتها
ابتسم زايد لانها تقصده اهو التفت لليازي
زايد:علوووم يزوووي
اليازي:الناس اتقووول الحمدلله على السلامه اي علوووم هذي الي تباها
ضحك زايد بصوت عالي:ههههههه يا حليلج ياليازي والله انج دواه فهود
التفت له فهد:نعم شو قلت
اليازي:خله ايطلقنيه
التفت الها فهد متفاجئ من الي تطلبه وعلت ضحكت زايد
زايد:انتو شوووه يهاااال بعدكم اي طلاق هذا الي تبينه لعبه الدنيا
اليازي:انا ما اريده وما احبه ...انا اصلا مجبوره عليه
التفت زايد لفهد متفاجئ بكلام اليازي:انته شو مسوبها
اليازي:يضربنيه انا مستحيل اعيش معاه في يوم من الايام والبارحه ماقصر معايه ضربنيه
بنظرات معصبه تم زايد ايطالع فهد:شو هالاكلام يا فهد
قام فهد وهو يحاول يكبت غيضه ومايريد الامور تتطور اكثر من جذيه:انا زوجها وحر اسوي الي اريده ومتى ما احتاج الامر للظرب بتنظرب
اليازي:يا سلااام عشانيه يتيمه ومحد اليه متفرص فيه انا ما سويت شي غلط
فهد:انتي بتنجبين ولا شوووه
زايد بغيظ:فهـــــــــــــــــــد احترم نفسك هذي بنت عمك
وقفت نور وتكلمت وهيه ماتريد تتكلم لاكنها غصبا عنها تكلمت:اجل ايها الفهد ابنة عمك ومن اب وام عربيان لا تختلف عنك بعرق فالتكرمها فانت كل ما تبقا لديها
التفتت عنهم وطلعت وكانت كلماتها مثل السجاجين الحاده الي ظربت في صدر زايد قام على طول ولحقها
في اخر الممر شافها واقفه وقرب منها
زايد:اظن ماكان له داعي الكلام الي قلتيه
نور:اعتذر لم اكن اريد الحديث ولاكن ...كانت فلتة لسان
التفت عنها ورد لفهد واتفق معاه عن موضوع السفر وقاله عن نيتهم بالعمره فهد قاله انه بيتم على حجزهم وبيرد مع اليازي للامارات لانها مابتقدر اتعمر وريلها مكسوره
زايد:عيل انا ونور بنغير حجزنا وبنروح العمره قبل
تمت نور عند اليازي بقية اليوم لين العصر ومن عقبها رجعو للشقه ورتبو اغراضهم وطلعو للمطار كلهم وكان حجز زايد ونور بعدهم بساعه على شركة طيران ثانيه

.....................................


في مطار هيثرو كان يمشي بطوله الفارع وهو بلبس كابتن الطياره وصديقه فيصل يلحقه تركي شاب سعودي مهاجر اهو وابوه لبريطانيا ومعاهم عمته وبنتها الصغيره الا ان العمه توفت من زمان وربى ابو تركي بنت اخته مثل بنته وكل طلباتها مجابه وهيه كثيرة التطلب وطلباتها دايما غريبه والي يسمعها ايقول مستحيل تتنفذ لاكن عند ابو تركي كل شي مجااااب
فيصل:تركي الله يهداك وش له السرعه ذي الطياره مهب طايره وانته كابتن الطياره
تركي:اسكت يا فيصل اسكت والله اني احس اني بنفجر قريب سوووها يا فيصل سوووها ولا عليهم مني
فيصل:من هم ياتركي
تركي:ابوي وبنت اخته الموقره زوير
فيصل:ايه هذي الي خلف ابوك اسمها على واحد من المحلات العالميه
تركي:شفت تراها مصدقه حالها ومقنعه الكل ان كل هالمحلات مكتوبه باسمها
ضحك فيصل:ايييه وش الي غايضك عليهم المره ذي
التفت تركي لفيصل والغيض طالع من عيونه
تركي:تخيل وش هو طلبها الخير
فيصل وهو يضحك ايموووت عليه وهو محرق منهم:وش هو طلبها
تركي:تقول ودها تكون مضيفه للطياره الي انا اسوقها...هذي مدري انجنت ولا وش صابها والمصيبه ان ابوي قال الها غااالي والطلب رخيص يحسبون شركات الطيران تحت امرهم
فيص:هههههه والله انه ايسويها ابو تركي
تركي:اجل ما سواها تخيل اتصل على شركة الطيران الي انا اشتغل عندهم وقال الهم كذا كذا كذا وانه مستعد يدفع لهم الي يبون وهم عاد من درو انه ابوي ما صدقو خبر طرشو له ملابس وحده من البنات وقالوله ابشر
فيصل استمر يضحك
تركي:انت بس فالح الا تضحك لااا وجايبه ابوي معها رازتنه في الطياره تدري اني ناوي ارميها من فوق في البحر الميت
فيصل:هههههههه تركي الله ياخذ شياطينك بس اسكت
توجهت نظرات تركي لبوه اليجاي في اتجاههم ووراه بنت اخته بلبس المضيفه وهيه متشققه من الوناسه
عض على شفايفه مقهور:هذا هم جو
فيصل:ههه اجل ارخصلي ودي الحق على طيارتي قبل لا يفصلوني والله الله اريد تقرير مفصل بالي راح يصير
قرب ابو تركي من تركي واختفت بنت اخته وراه متهربه من نظرات تركي لها تدري انه معصب وتمووووت في شي اسمه تعصيبه
ابو تركي:وين رحت يبا خليتنا وراك نتلفت
تركي:وين ودي يعني اروح الطياره مهم طايره قبل ماتركب فيها مضيفتنا المؤجله
ابو تركي وهو يسمع بنت اخته تتحنحن:ايه فديتها شفت يا تركي لبس المضيفه وشكثر حلو عليها والله ان مضيفات الطياره كلهن مايسون ظفرها
تركي وهو يطلع لبوه ورقه وقلم:اقول يبا وش رايك توقع انت وبنت اختك على ورقة التعهد ذي
ابو تركي:ورقة ايش يا ولدي
تركي:ذي يا يبا ورقة تعهد انكم تطلعولي وحنا راجعين بطلب انها تصير كابتن الطياره ذي فيها ارواااح يا يبا
ابو تركي وهو يضحك:ايييه كل شي يهووون لجل الزوري
ومشى ابو تركي مكمل طريقه وبنت اخته تتبعه ونظرات تقهر وجهتها لتركي

نفس الطياره الي ركبها زايد ونور كان تركي كابتنها ومعاه ابوه وبنت عمته
نور بعد ما قعدت:يا الاهي كم انا سعيده
ابتسم زايد
نوروقلبها يدق بشكل غريب:زيد انني حقا ممتنه لك لهذه العمره...هل اعتمرت من قبل زيد
زايد:قبل لا يموت ابويه بسنه طلعت معاه العمره من زمان
نور:كيف كان شعورك زيد حينها
زايد :مااادري ما اتذكر شعوريه في هذاك الوقت
نور:والان هل انته مشتاق لبيت الله
تم مبتسم وهو يطالع جدام...ليت العالم كلها اتحس باحساسج يا نور
زارا وخالها كانو في نفس الدرجه الي فيها زايد ونور وهذا طلب تركي انها ماتتحرك من مكانها لين اتكون الطياره في الجو ساعتها اتسوي الي تباه
التفتت ناحية المكان الي فيه زايد وتمت اطالعه وابتسمت بعد نصف ساعه التفتت لخالها
زارا :خالي ودي اروح امشي في الطياره
ابو تركي:خذي راحتج يالغلا
ابتسمت وقامت رايحه تعدل من هندامها نظرات اعجاب لحقتها اول ما مرت بين الكراسي وراحت تمشي لمؤخرة الطياره وكل ما مرت من جنب حد ابتسمو الها
وكثرت كلمة لوسمحتي يا اختي من بعض الشباب العرب الي عرفو انها عربيه من حجابها لحليو كانت تلبي طلبه والي مايعجبها تطنشه
والحين التفتت راجعه لمقدمة الطياره وين ما شافته اهناااك
تبادل معاها زايد الابتسامات وهو يلاحظ نظرات الاعجاب في عيونها كل ما مرت وبعد ما راحت
زايد:يا حليلها
نور:هل اعجبت بها كثيرا؟
زايد متفاجئ بنور كيف لمحته ايبادلها الابتسامه:هااه والله لبنيه مزيونه
نور بغيض مكتوم:لا تنسى انك ذاهب للعمره هيا جدد النيه واترك عنك افعال المراهقين
ضحك زايد بصوت عالي:اي افعااااال ههههههههه
التفت الها وهو يحس ان في شي اسمه غيره في صوتها
زايد:بالله عليج انتي ما شفتي انها انسانه مش طبيعيه وتخلي عقل الواحد صدق يفتر من زينها
التفتت نور للدريشه وهيه اتمتم :تبا لك
زايد:هااه جددي النيه انتي رايحه عمره عن السب
تركي وصلته علوم بنت عمته وطلب من المضيفه الي عنده اتروح اتناديها
قربت امنه وهو يسوق الطياره
التفت لصديقه الي معاه وطلب امنه يتركهم بروحهم وطلع صديقه مع المضيفه الثانيه
زارا:احم احم اي خدمه
ابتسم:ممكن كوب ماااي
طيب
قربت الكوب امنه
تركي :اسقيني
وهن مضيفاتك يسقنك الماي دوووم
مو بس يسقني كثير يسون لي
صبت شوي من الماي في يدها وقطرتهن على راسه عصب وقام ماسك يدها
وش الي قاعد تسوينه انجنيتي
الطياره انته تركت مقود الطياره
خليها تطيح يمكن اني افتك منك
تركي اترك عنك الجنان ذا وشف الطياره انت ودك نموووت
ياليييييت
التفت عنها ورجع لمقود الطياره معصب:انقلعي برا
زارا:هين يا تركي ان ما خليت خالي يخليني كابتن الطياره وحنا راجعين ماكون انا زويره
تركي:انقالعي
راحت عنه وهيه معصبه عليه وهو نفس الشي وهذا هو حالهم من يوم ما بدا خالها يدلعها ويسوي الها كل الي تريده وتركي رغم انه كبير وفاهم الا انه مييييت من الغيره منها وقاهرتنه طلباتها

##
##
##
هااه وش رايكم وانا اتكلم سعودي اكيد اكيد انها مهب ضابطه معي ما عليه السموحه منكم يا عرب
تحياااااااتي وديـــــــــــــــــــمه

البارقة 2008
05-02-2010, 12:00 AM
الجزء التاسع والعشرون


نور وزايد بعد ما احرمو توجهو لمكه المكرمه وكان زايد طول الطريق يحس برجفتها وانها مش طبيعيه
همس الها:نووور شبلااج شي ايعورج
هزت له راسها بلااا
زايد:عيل شبلااج
نور:لا اعلم.....او انني لا اصدق ما يجري لي .....انا لا اصدق بانني ذاهبه الى بيت الله الحرام تارتا اشعر بانني اريد ان اضحك وتاره اريد ان ابكي لا اعلم زيد هناك مشاعرا كثيره تختلجني...الا ان قلبي يرقص طربا
ابتسم زايد وتم ايطالع جدام وين هالشعور عنه...انتي عجيبه يا نور
وكل ما قربو كانت اتحس ان قلبها بيطلع من مكانه وكل هالاحاسيس كان زايد ايحسبهن فيها من رجفة جسمها وقفزاتها اطالع من الدريشه امر غريب ايصير عندها حتى انه خاااف لا يصير الها شي
مد يده ومسك يدها الي كانت تنتفض وهوس عليها
زايد:اهدي يا نووور اهدي بلاااج جنا مودينج حبل المشنقه
نور:انه امر ا جلل يا زيد ان اكون قريبة من بيت الله ...هنا ولد رسول الله
وبدت دموعها تنزل بغزاره
نور:هنا كان الوحي ينزل....ماذا اقول او ماذا اقول زيد الامر ليس سهل لدي اشعر وكان روحي ستصعد الى السماء
زايد:لااااا انتي الحين اهنيه عدنا ما دخلنا الكعبه هذا حالج عيل وين يوم بندخل
نور:اسال الله العظيم ان لا تخرج روحي قبل ان اصل اليها
زايد وكلامها ابدا ما عجبه:انتي مينوووونه جان روحج بتطلع بتطلع بسببج
اهتزت فجئه اتصيييح
زايد:احسن صيحي ولا اتمين ماسكه انفاسج
نور:لا اعلم زيد مالذي يجري لي اقسم لك انا سعيده وهذه السعاده اشعر بها تقتلني
زايد:تعوذي من ابليس وياله استعدي بننزل انكمل مشي
ابتسمت:وهل ستستطيع قدماي ان تحملني
زايد:لا تقولين انج تبينيه اشلج
بحماس اول ما انفتح الباب ولفحهم الهوا
نور:الشووووق يا زيد الشوووق انه اشعر به هو من سيسيرني هيا استعجل
ابتسم زايد وهو ايشوف كيف ان حالها انجلب مره وحده
وانتفض قلبها مره ثانيه وهيه اتشوف مكه من الخارج
وكملو طريقهم وهو يحس بخطواتها تريد تسبقه
زايد:نور اتحسبتج بتكونين رزينه ...حق شووه لعيله هذي الكعبه مابتطير
نور وهيه تخف سيرها:حسنا
لا كنه ابتسم اول ما سمعها افلتت ضحكتها الي تحاول تكبتها معقوله فرحانه هالكثر والله ما عرفتلها من قبل اتصيييح من الفرحه والحين تضحك عيل شو بتسوي داخل
الحماس تحول له اول ما يو يدخلون وطلب منها اتعق نعولها وحطهن في الصندوق برا برودة الارض حستبها اتلامس اوتار قلبها الي كان ايرفرف من السعاده والفرحه كانت ماسكه في زايد بقو متحمسه يمشون اكثر داخل لاكن زايد وقف فجئه والتفت الها
نور:ماذا هناك
زايد وهو يمسك ايديها كل يد بيد وهيه وراه:غمضي عيونج وامشي ورايه
نور وقلبها يرجف:لما زيد
زايد:اسمعي انتي كلاميه
نور:اني في شوق لرؤيتها
زايد:ماعليه اصبري انتي بس عليه
تم ايمشيها وراه وهيه تحس بنفسها عروس تنساق لعريسها وقلبها اتزيد دقاته وتتراقص
اول شي مررها في التوسعه بعدها نزلها سلم صغير وهم يتوجهون للداخل كانت اتشوف تحت بعيونها وهو حاجب عنها الرؤيه ومتحمس اكثر منها لين حست ان المكان حولها باااارد شكل السما ظهرت فوق روسهم
زايد:نووور مستعده
لز عنها والتفت ايطالعها
رفعت راسها دقات قلبها اتزيييد وشافتها وحبست انفاسها بدت الدموووع تتجمع في عيونها وهيه تكبر
حتى زايد تحول له شعور غريب من وقوفه امام الكعبه المشرفه ماتخيل انه بيحس بهذا الشعور وهو يشوفها لف ايريد ايشوف نور وشافها على الارض ساجده خلاها شوي عقب قرب منها وقالها اتقوم عشان يبدون الطواف
كانت في عالم ثااااني ابد مش معاه بس تتبعه ولسانها ماوقف من الدعاء والاستغفار وعيونها ما وقفت من الدموع
زايد:نووور ياله خلصنا الطواف
نور:ابهذه السرعه زيد لاغ اريد الابتعاد عنها
زايد:نووور ورانا السعي عقب بردج ياي
وتوجهو عقب للصفا والمروة قبل لا يخلصون كانت نور تنتحب
زايد:شو فيييج
نور:اني تعبه تعبه
زايد:ايبلج كرسي
نور:لست تعبه من المشي ولاكن اني اتالم لحال تلك المراءه وهيه تسعى بين الصفا والمروء لم اكن اتخيل بان المسافه طويله هاكذا كيف كان حالها زيد
كيف كان حالها وهيه تسعى من الصفى الى المروء سبع مرار على امل ان تجد قطرة ماء لطفلها
زايد:انتي عن منووو تتكلمييين
نور:عن سيدتنا هاجر يا زيد ...اشعر بماساتها وكيف كانت تعاني في ذالك الزمان
زايد انصدم منها :بعدين يا نور بعدين خلينا انخلص الحين
وكملو سعيهم ونور حالتها حاله وهيه تستشعر حال سيدتنا هاجر الامر ما كان سهل وهيه تركض من الجبل هذا للجبل هذاك تبحث عن قطرة ما لرضيعها الي كان يبكي من بعد ماجف صدرها من الحليب كيف كان حالهم في مكان منقطع مافيه انس ولا طير يطير
كيف كان هذا البلا الي ابتلا به سيدنا ابراهيم وهو ان يترك ضناه وزوجته في هذا المكان المنقطع عن العالم ولاكن ما كان امنه الا ان ينفذ امر الله والله صعب على الواحد الحين ان يترك ابنه وزوجته في مكان متروس بالعالم فكيف كان هذا الابتلا لاكنه من ايمانه بالله وانه الله معاهم قدر انه يتركهم ويوكلهم امر الله كما انه دعا بدعا عظيم
وهو ان يجعل الله
اما سيدتنا هاجر الي تفاجئت به يتركها في هذا المكان بدون مايقوللها اي كلمه كانت تلحقه وتساله لمن يتركهم وليش يتركهم لاكن كان امر الله انه مايقول اي كلمه لين سالته بنفسها االله امرك بذالك حينها هز راسه لها فردت عليه وقالت اذا اذهب فان الله لن يضيعنا عشان جذيه ما كانت ياسه من رحمة الله وظلت تركض من راس جبل الصفا الى راس جبل المروء بدون ان تياس وهيه تنتظر الفرج من الله حتى تفجرت مياه زمزم من بين اصابع الرضيع حينها ركضت له وتمت اتحاوط الما بالرمل وهيه تقول زم زم عشان المايتجمع في مكان
عبرات وغصه كانت في صدر نور وهيه تتذكر قصة سيدتنا هاجر ودموعها ما وقفت وعرفت ان الانسان عشان يوصل لمبتغاه لازم يسعى وهو متوكل على الله انه معاه
بعد ما خلصو من السعي وخلصو كل شي التفت زايد على نور الي عوره قلبه عليها من كثر ما صاحت
زايد:لو ادري انج بتصيحين هالكثر جان مايبتج
نور اكتفت انها هزت راسها بدون ماتقدر اتجاوبه
زايد:انروح الفندق
نور هزت راسها رافضه
طبعا اثنا طوافهم وسعيهم صلو صلاة العصر والمغرب والحين كانو منتهين من صلاة العشا
نور :اريد ان ابقى
زايد:بنروح بنرتاح وباجر بنرجع لا تنسين باجر صلاة الجمعه
نور باصرار تمت اتهز راسها:اريد البقا اذهب ان كنت تريد انني هنا في مائمن
زايد:ياله عيل خلينا انروح داخل في الصحن
ابتسمت ومشت معاه وهناك نست نور نفسها وهيه متوجه لله بالصلاه والدعاء قعد زايد يقرا اول شي بعدها التفت الها وانها ابد مش عنده تثاوب وماعرف شو يسوي قاوم قاوم لين ما حس انه مش قادر سحب سياده كانت مفروشه قريب امنه وحطها تحت راسه ورقدبعد ساعات فتح عيونه واعتدل التفتت له نور الي كانت قاعد وابتسمت له
زايد:اوف كم الساعه؟
نور :لم يتبقا عن صلاة الفجر الا القليل
تم يمسد رقبته وعيونه اتجول في المكان الجو كان رهيب وبااارد وناس قليله الموجوده
زايد:ماتبين ترقدين ماتعبتي
ابتسمت:من ماذا تريدني ان اتعب انته لا تعلم بما يخالجني....لو تعلم يا زيد كيف ان قلبي يرقص من السعاده لما قلت هذا
اعتدل وهو مبتسم:كم ركعه صليتي وحق منووو دعيتي وبشووو دعيتي
ابتسمت ونزلت راسها تحت
نور:قد صليت ما كتب لي الله ان اصلي وقد دعوت الله كثيرا بان يرضى عني...تمت ساكته شوي عقب قالت
نور:زيد انا لم ادعو الله بحاجة لي في هذه الدنيا قد عاهدت نفسي من قبل بانه عندما اوفق لزيارة بيته الحرام الا يكون دعائي بمطلب دنيوي وان يكون دعائي لطلب الاخره وان يغفر لوالدي
تم زايد ساكت ويطالعها عقبها التفت ناحية الكعبه وتم ايطالعها بعده بلبس الاحرام
نور :هل تشعر بالبرد؟
التفت الها وتم ايطالعها:لااا ليش؟
نور :ملابسك
زايد وهو ايشوف احرامه بابتسامه:لا معليه
نور:اتعلم زيد ماذا كنت افعل ايضا؟
زايد :شووو لا تقولين انج قمتي من مكانج
نور:لا لا ولاكن وانا انظر الى هذا المكان استحضرت كل تلك القصص التي سمعتها عن رسولنا واصحابه رضوان الله عليهم
اتتخيل يا زيد بان رسول الله كان يمشي هنا وربما جلس في مكاني هذا ياااااالاهي اشعر وكاننني اعوووود الى تلك الفترة الزمنيه التي كان يعيشها رسولنا الكريم هنا زيد حدثت قصة اصحاب الفيل وهنا كان رسول الله يدعو القبائل الى الاسلام
وبنبره حزينه قالت:وهنا زيد كذب اصحاب قريش به وهنا زيد كان جهد الدعوه
ضحكت فجئه وثبت عيونه فيها ايطالعها مبتسم ومستغرب
نووور:ههه اتدري زيد عندما امر رسول الله صحابته بالهجره كانت الهجره في الخفا بسبب مايلاقيه اصحابه من تعذيب
من قريش ولاااكن اتدري ماذا فعل سيدنا عمر بن الخطاب هههههه كان الحدث هذا هنا ياالاااااهي لقد جاء ووقف بين كفار قريش وصرخ بهم وقال من يرد زوجته ان تترمل وان ييتم ابناءه فليلحق بي كان قد نوا على الهجره فذهب ولم تستطع قريش ان تفعل له شيا كان قوي لا يخشى في الله لومة لائم رضووووان الله عليه...قد اطلق عليه رسول الله اسم الفاروق
تمت نور تتكلم وتتكلم وتقص له حكايات كانها اتشوفها اتصير جدام عينها لانها كلها صارت في هذا المكان ايد تم ساكت ايطالعها ويحس بمتعه من كلامها معقوله هذي القصص صارت وهو خبر حير مايدري عنها او ما يتذكر انه سمعها في يوم من الايام
نور:اترا يا زيد كم عانا صحابة رسول الله وكم كانو يفدونه بارواحهم اين نحن منهم ازروووه ووقفو معه وفدووه بارواحهم واموالهم انني في عجب من اؤلائك الذين يسبون اصحاب الرسول وقد بشرهم رسول الله بالجنه
زايد:الله يهدي الجميع...نووور انا بروح اتوضى بتروحييين
هزت راسها بلا
زايد:خليييج اهنيه لا تتحركين
هزت راسها بانزين وتم ايطالعها شوي وعقب راح
اذن الاذان وتوافدو ناااس وايد للصلاه وطلبو من نور تغير مكانها لان المكان الي اهيه فيه مكان للرجال وغيرت وجهتها للمكان المخصص للنسا
عقب ما رجع زايد حس ان كل شي تغير وييين نور تم ايدورها لاكن مافي فايده وبدت الصلاه وعقب ما خلصو انتظر المكان يخلو لاكن كانت في حمله توها واصله وكانت جماعه كبيره تم ايلف ويدور لييين ما ياس انه يحصلها
زايد"وووين راااحت تيلفونها بعد ببطاقة لندن كيف بكلمها الحين
تم زايد واقف ينتظر يمكن اتمر اتدوره اهنيه لاكن مافي فايده...ضاااااعت...لالالا الفكره ماعجبته بيلقاها اكيد بيلقاها يمكن رقدت
كانت نور في هذا الوقت وبعد ماتعبت وهيه اتدور زايد في مكان داخل التوسعه رايحه تجدد وضوءها ومرت في مكان تمت واقفه متعجبه من المنظر الي شافته
مساحه كبيره خاليه نايم في اطرافها ريايل وااايد في كل مكان مشكلين دائره كبيره وهم كل واحد راقد عدال الثاني الي بالطول والي بالعرض والي لام ريوله لصدره ناس ميته وفي سااابع نومه والي استغربت امنه اكثر ان في حرمه مالها خص بالناس الي حوليها حطه تحت راسها شنطه قماش وراقده في سابع نومه معقوله هالمنظر حرمه راقده وحوليها المئات من الرجال
نور بابتسامه"اللهم لك الحمد والشكر ...انه بيت الله فالينعم الجميع بالامااان والطمئنينه
اكيد ان الحرمه ماتدري بحالها راقده بين الريايل الي كانت بينها وبينهم مسافه طويله لاكنها في الاخير بينهم لو كان هذا المنظر في مكان ثاني مستحيل هالحرمه بتحصل الراحه في نومها وريايل قريبين منها اصلا هم مابيقدرون يرقدون وجدامهم حرمه راقده
سبحااااان الله
رجعت نور وهيه مبتسمه وشافته قاعد يصلي شكله ايصلي الضحى قعدت قريب امنه واول ما خلص التفت الها وابتسمت له سحب نفس راحه
زايد:ياله نرجع
نور:اريد البقاء
زايد:يا نور انتي مارقدتي من البارحه
نور:لا اشعر بانني اريد النوم
زايد:خلينا نرجع وارتاحي لننا بنصلي الظهر وبنمشي المدينه
اتسعت عيونها :حقا اسنذهب الى المدينة المنوره
زايد:هيه ترا باجر حجزنا العصر للرده
نور:الن نبقى؟
زايد:اتصلو ابيه وشكلهم مرتبين لرجعتيه قالوليه ارد اليوم لاكن انا قلت باجر ان شالله
نور وهيه تلتفت للكعبه:اذا لن اعود معك سابقى حتى تحين الصلاااه
زايد:وانا وين اروح واخليج اليوم صلاة الجمعه وناس وايد بتي ما بحصلج بسهوله
تمت اطالعه بنظرات حزينه
زايد:خلاص خلااص تمي
نور بابتسامه:وانت
زايد:وانا بتم بعد امرنا لله
التفتت عنه مبتسمه وقامت اتصلي صلاة الضحى سحب نفس ومسك القران الصغير الي عنده وبدا يقرا ومر الوقت وهم مايحسون بمروره لين ما سمعو خطبة الجمعه الي ما قصرت نور فيها بالصياح وبعدها صلو وراحو للفندق بدلو ملابسهم وطلعو للباص الي كانو حاجزين فيه
وبدت رحلة عذاب ثانيه لنور
كل ما مشو مسافه رفعت راسها اتشوف اذا وصلو او لا وشكل الطريق بعده طويل ومر وقت طويل ورفعت راسها يمكن اتشوف شي يوحي الهم انهم قريب يوصلون لاكن بعد شكل الطريق طويل
بدا قلبها ايعورها وكل ما طال ابهم الطريق كل ما زاااد الويع ليييين ما حست انها ما تقدر تستحمل
شهقت مره وحده والتفتو الها وقرب زايد راسه منها
زايد:نوووور
تمت تكبت صيحتها
زايد:شبلاااج
نور:لا شي الم نقترب من المدينه
زايد:لااا بعدنا الطريق طويل جدامنا يبالنا بعد...................انتي شبلاااااج؟
تمت دموعها اتصب وهيه تحط يدها على ثمها
نور:لم اكن اتخيل هذه المسافه زييييييييد المسااااااافه طويييييييييله جدا
لفها بيده وهو يفكر انها يمكن تعبانه لانها مارقدت
زايد:تعبانه يا نور من الطريق ارقدي اذا تبين حطي راسج على جتفيه وارقدي
تمت تهتز وهيه تصييييح ما يدري انها مش معاه من ركبت كل تفكيرها ومشاعرها كانت في الهجره الي هاجروها اصحاب الرسول والرسول معقوله تحملو كل هالطريق الطويل الي ما خطر في يوم في بالها انه بهذا الطول يمكن ربع المسافه الي مشوها بس كانت تتخيل المسافه بين مكه والمدينه قلبها عورها وهيه تشوف الجبال الي صدق كانت اعجاز ان الواحد ايمر بينها معناه ان الطريق كان طوييييل طويل وايد عليهم اي مشقه عناها ارسول واصحابه صدق ان الهجره كانت صعبه واحنا ياغافل لك الله لييين اليوم ماندري وين الله حاطنا وماندري على اي طريق نمشي هل هو صحيح ام خطا وااايد مصدقين عمارنا وكان الجنه قاعده ترقبنا على غفلتنا
وتمسكنا بهذي الدنيا الحين انا بسال نفسيه وبسال كل نفس احنا شو قدمنا جد جد شووو اهو العمل الي نرتجي به ندخل الجنه ونحصل به رضا الله هل هيه صلاتنا انا لين اليوم ما حصلت لذة الصلاه ولا احس انيه
اصلي صلاه مقبوله يتقبلها الله اذا انا من ادخلها لين اخلصها وفكريه منشغل بمليوووون حاجه وينها عيل الصلاه عفوك ياربي او شوووه من الاعمال اي اعمال الله يخليكم الوقت ايمر ويركض واحنا انحس بالضجر والملل واندور اي حاجه نشغل ابها انفسنا تلفزون نت اغاني ولا احسن شي نتصل على فلانه انشوف شو علومها وياسااااتر من الحش والنميمه على فلانه بنت فلااان استغفر الله استغفر الله الله يذكرها بالخير احنا ما نقول شي من عندنا هذا شي صاااير فيها صدق
يا حليلها....خلصنا من التيلفون ما عندنا شغله خلونا انروح انشوف الخدامات شو مسويات اووووه انا اسمع ضحكتهن شاله الدنيا هذيلا وين يتحسبن عمارهن
في بيت ابوهن ويااااك المووووت يا تارك الصلاااه الي في ميلس الريايل سمع الصريخ والوقعه ويوووك خوان شما فازعيين خير شو صاير ...ماشي الخدامات قاعدات يتضاحكن
لحووووه حرام المسكينات يتضاحكن مش حرام الصوت الي وصل ميلس الريايل ياوييييلي على حسن الخلق وين بنحصله
اوووف ملل صح ما شي شغله يخرب ابو النت اهو ليش محطوط خلونا انروح وانعيش معااااه جو
البلاوي وايده مافينا فضايح
الله يعين بس وننتبه لحقيقة امرنا والله اننا ماخلقنا الا لامر عظيم والمشكله الي نعاني منها هيه طول الامل لااا بعدنا بنعيييش مده طويله الله يصلح حالنا فيها وفجئه اتى امر الله وانتهى الامر ساعتها ما ينفع الندم ولا به حد والنفس اتقول رب ارجعوووووون لعلي اعمل صالحا خلاص يابن ادم انتهى اجلك ولو ان الله يدري ان فيك خير جان طول بعمرك وعطاك فرصه
الله يرحمنا برحمته ويهدينا


.................................................. ....

تعبت نور واتعبها الطريق الي كانت تتخيل فيه كم كانت الهجره للرسول صعبه وزايد مش عارف شو فيهاخذتلها غفوه صغيره على كتفه وبعده قامت بعد ما وصلو توجهو للمسجد النبوي وصلو صلاة العصر والمغرب وتمو لين صلاة العشاء ورجعت الفرحه لقلب نور يوم مررها زايد على قبر الرسول وعمر وابو بكر وبعد ما صلو ركعتين الح عليها يرجعون للفندق الي حجزلهم واحد ريال اتعرف عليه زايد في الباص
اتسبح زايد وانسدح على السرير وبعد ما طلعت نور وكان شعرها مبلول قربت امنه وهيه مبتسمه ابتسم الها واشار الها تي وتقعد عداله
زايد:اخبااارج مستانسه
نور:لا تتخيل مدى سعادتي زيد انه انا من يجب ان يشكرك ...لقد حققت لي حلما لطالما تمنيته وانا لا اصدق بانني اعتمرت وانا الان في المدينه المنوره اشكرك زيد
ابتسم زايد الها ابتسامته هذي الي كانت اتخلي قلبها يرتجف بقو من داخل وشعورها بحبه زاد اضعاف الاضعاف عن قبل
نور:زيد انني مدينة لك بشكري...اطلب مني ماتريد
تم زايد ايطالعها ونظره راح لبعيد عقبها بشوي تكلم وكان جدي في كلامه
اعتدل في قعدته مجابلنها
زايد:اسمعينيه يا نور .....احنا باجر بنرد...وانا كل الي اطلبه منج انج ماتزعلين منيه لاننا يوم بنرد بيتغير وضعنا
ابتسمت وتمت اطالع تحت وهيه فاهمه عليه ايريدها تبتعد عن حياته يالله استحملها وايد وردلها جميلها بالعمره هذي وهيه ماشي جدامها غير انها ترضخ لكل الي يريده
نور وهيه توجه له نظره مرتبكه:كيف سيكون الحال بيننا؟
تم ايطالعها ورفع اكتافه:بــ...بنكون مثل لخواان عيال عم واخوان
يارب يارب كانت تدعو الله ان دمعتها ماتنزل واتم مبتسمه راضيه بالي يطلبه مايدري انه قاعد يطعنها الطعنات الاخيره
نور رفعت راسها ومازالت مبتسمه:حسنا زيد لك ماتريد ...ولن اعترض على اي شيا تريده
كل ماتطلبه مني ساكون به تحت السمع والطاعه
ابتسم الها وهو مش راضي عن ردها ما يدري ليش
زايد:اوكيه قومي ياله ارقدي لانج ما رقدتي من البارحه
هزت راسها بابتسامه وقامت رايحه للحمام توضت ورجعت اتصلي ركعتين وعقبها لفت سيادتها وكان زايد راقد وعيونه على المكان الي بتي وبترقد فيه الا انه عنده احساس انها يمكن ترقد على الكنب الموجود في الغرفه بندت نور الليتات وخلت ابجوره صغيره على رف بعيد عن السرير رفعت اللحاف عداله وشافته حاط يده مساندنها على جبينه وعيونه وهو بلبس الوزار والفانيله تمت تتامله شويه وتشوف تنفسه وحركة صدره انسدحت وحس بروحه شي ايصير فيها قربها عذاب بس لازم ايحسسها انها ماتهز فيه شي وان اقتراحه في محله لاكن المصيبه يوم حس ابها اتحط راسها على يده الممدوده عداله رفع يده الثانيه وتم ايطالعها
نور:ماذا بك ...لم نصل الى الديار بعد؟
وحطت راسها وغمضت عيونها وهيه تطوقه بيدها وتاخذلها رقده مريحه قريبه من دقات قلبه الي بدت اتزيد وتعلو لاكنه مصر انه يحسسها ان قربها مايعني له شي رجع على وضعيته القبليه وهو يرجع يده على جبينه وعيونه ويغمضهن
ابتسمت نور وهيه تدري انه يحاول يقنعها بهذا الشي يكفيها دقات قلبه الي كانت فاضحتنه ثوااااني وراحت في عااالم ثاني اول ما حس انها رقدت من تنفسها سحب نفسه بصعوبه وهو يقول الله يعينك يا زايد على هالليله

.................................................. ....

بالنسبه لليازي وفهد الجو كان بينهم متوتر واثنا رجعتهم في الطياره قعدت اليازي الي كانت تعكز على عكاز عدال حرمه بعد ما طلبت من ولدها الي كان عمره اثنعشر ايبدل معاها بالمكان وتم فهد كابت غيضه عليها وهو معصب عليها من قالت لزايد ايخليه ايطلقها
في بيت خليفه وقبل لا توصل طيارتهم بكم ساعه كانت اميره فوق في القسم الفوقي وقبل لا تنزل سمعت صوت نوره تحت تتكلم مع الخدامه على طول التفتت وفتحت ازرار قميصها ونزلت الشيله على جنب ومسكة عباتها وهيه تنكش شعرها شويه وحطت احمر خدود زياااده
نزلت بشكلها المتخربط والمستحي وسوت نفسها انها تفاجئت بنوره وتمت تعدل شعرها وتلم قميصها مفتشله نوره تمت اطالعها وهيه تفكر باسباب شكلها جذيه مرت اميره وهيه متوتره من عدالها والتفتت على الخدامه
اميره باحراج:اا ااا شفتي الدريول يا
الخدامه وافكار نوره تراودها بعد:برا ييجي
اميره:طيب شكرا
طلعت وهيه مستعيله وتعدل من شكلها قعدت نوره وهيه تحس بحزن يكتسحها على حالها "اظاهر انيه قاعده اضحك على عمريه بسالفة الانتقام هذي وشكلهم مادرو ابيه وهم عايشين جو فوق وقريب بتكون اهنيه وطول اليوم معاه
هزت راسها
نوره"لااااا انا لازم اسحب يديه منهم واتركهم في حالهم يصطفلون اهو من البدايه ماوعدنيه بشي انا الخبلا الي انجرفت وراه وهيه ما كانت الا غلطه مثل ما قال .....لازم مايكون تفكيريه الا بعيال اختيه وبس ويمكن هالمشاكل معاهم تيب اليه مصايب انا في غنى عنها بس انا احبه احبه رغم كل الي صار اعترف انيه احبه
خليفه كان ايطالعها وهو نازل وقرب منها رفعت نظرها له واستغرب نظرتها هذي
خليفه:في شي؟
هزت راسها بلا شكله بيطلع مر من عدالها لانه كان ايريد ايروح المطار يستقبل اليازي وفهد
نوره:خليييفه
قلبه دق يارووووح خليفه التفت الها
نوره تمت واقفه ومنزله راسها تحت:ممكن اتكلم معاك اشويه
اشويه بس اخذي العمر كله جانج تبين انا هقيت انج بتعطينيه ويه وبتكلمينيه
خليفه :شووو؟
نوره وهيه اطالعه:البيت الي برا متى بيخلص
خليفه انصدم:شوووه؟
نوره:انا ما اشوف العمال يشتغلون متى بيون وبيخلصووون الصراحه احنا مش مرتاحين في غرف الضيوف وووو وحتى اهنيه بعد مش مرتاحين وعشان بعد حرمتك ترتاح وتاخذ راحتها في ترتيب بيتها
تم ساكت ما يعرف شو يقولها لاكن كلامها ابدا ما عجبه ولا الفكره الي زرعها من زمان في راسها يازتله
بعد صمت طال:تبون اتردون فوق ردو
نوره التفتت له وتمت اطالعه:كيف انرد وحرمتك اترتب فوق
خليفه:ماعليه انتقلو لين ايخلص القسم الي برا
نوره:لا ماعلينا بننتظر في قسم الضيوف بس خلنا انشوف ان في حد يشتغل في القسم الخارجي
خليفه:ماعليه ايصير خيير انا بروح مستعيل
هزت راسها والتفت عنها وراح وتم طول الطريق متضايق العمال اصلا وقف شغلهم من قبل لا يروح وماطلب منهم ايردون ولا يريدهم ايردون مايتخيلهم بعيد عنه هم بس نزلو تحت ايشوفهم طول اليوم وحس انهم راحو عنه بعييييد وايد
وصل المطار واتوجه عشان يستقبل اليازي وفهد بعد ما طلب امنه ابو فهد انه ايروح يستقبلهم وكان بعد متوله على اليازي الي حس انه عرفها في السفر وايد وحس ان الحواجز الي كانت بينهم راحت وهم كل يوم يسهرون مع بعض ويسولفون ومرات ينكتون حتى اليازي ماكانت اتعرف عمها وايد كان بس سلام عادي بينهم اما الحين ماحست بنفسها وهيه ترتمي في احضانه اول ماشافته وتمت اتصيييح
خليفه وهو يلوي عليها ومنصدم من العكاز الي تعكز عليه
خليفه:يزوووووي شبلااااج شبلاها ريلج؟
اليازي:ماريييييده خله ايطلقنيه
التفت فهد الهم معصب شكلها بعدها مستضره
خليفه:شبلااااج شو صاااار
اليازي:فهد يا عميه يضربنيه يرضيييك انه يضربنيه عشانيه يتيمه وماليه حد كله مستقوي عليه
فهد"لحوووووه من هالاسطوانه
خليفه:ايخسي يضربج ومنو قال ان مالج حد والله مايمد يده عليج وراسيه ايشم الهوا
التفت لفهد وهو معصب:شووو يافهد مستقوي على لبنيه ليش انا حاطنك بداليه عشان تفردليه عضلاتك يا بطل
فهد:ما صار شي اهيه بس مكبره الموضوع
خليفه:وليييش ترفع يدك عليها
فهد بتوتر:غصبا عنيه ما حسيت بنفسيه
خليفه:لااااا ومتى بتحس بنفسك
فهد:كانت ردة فعل لانها ركضت في الشارع والسياير تمشي وهذا نتيجة تهورها طاحت ودعستها السياره على ريلها
اليازي:مالك حق تضربنيه انا هب ياهل
خليفه:لا حول ولا قوة الا بالله وانتي يا ماما شمربعنج في الشارع
سكتت اليازي وهيه تشوف عمها جلب عليها وتمت اتصييح لوا عليها خليفه وتم ايهديها
خليفه:خلاص فديتج اهو كان متروع عليج وغصبا عنه ضربج وهذي اخر مره ويا ويله ان رفع يده مره ثانيه
اليازي:ماريييد
خليفه:شو اهو الي ماتريدينه
اليازي:ماريد اروح معاه اريد اروح معاك
التفت الها فهد:بالمشمش يا ماما
غمز له خليفه:بس ما طلبتي وانا كم يزوي عنديه وان ماشليتج على راسيه اشلج في عيونيه
ابتسمت اليازي الي كانت اتحس ان عمها خليفه غيييير وحنوووون
تم فهد ساكت ومنقهر منها واشارله خليفه انه يسكت وما يتكلم ابد وصل فهد للبيت وتم فهد يتحرطم من بعد ما راحو
ابتسم خليفه في خاطره "ماعليه يا فهيدان والله انك تبطي ماتشوفها لين اتحب الدبس واتقول اسف حمار ادريبه مستحيل ايقول اسف ياسلاااام عليه ماجنيه عمه
ارسل خليفه رساله لنوره ايخبرها ان اليازي بتي عندهم وقالها وهو مستانس انها ماتحسس اليازي ان بينهم شي خخخخخخ عرفتو ليش قال بتبطي يا فهيدان

##
##
##
وديـــــــــــــــــــــــــــمه العطاى

البارقة 2008
05-02-2010, 12:01 AM
الجزء الثلاثون



رسالة خليفه لنوره وترتها يعني هذا كيف ايريد الوضع ايكون
راحت المطبخ وجهزت عشا خفيف وقهوه وشاي وبدلت ملابسها بلبس مغربي خفيف وطلعت تنتظرهم
دخل خليفه وهو شال اليازي ويرحب ابها وهيه تضحك مستانسه من معاملة عمها الها
نوره وهيه توقف:يامرحبا مليوووون
رفع خليفه راسه"يا ويل حااالك يا خليفه والله الي يبته لعمريه
خليفه بابتسامه:تعالي يا نوره عندنا ضيفه ما حلمنا في يوم اتكون عندنا
ونزل خليفه اليازي على الكنب وهيه مفتشله من نوره الي انبهرت بجمالها
نوره:يا مرحبا والله ملايين ولا يسدن
سلمت نوره على اليازي
نوره:الحمدلله على السلامه وماتشوفين شر يالغناه
اليازي وبعدها مستحيه:الله يسلمج والشر مايييج
نوره:ارتاحو بروح اييب لقهوه
اول ما راحت نوره لفت اليازي لعمها
اليازي:اوووه دوخت عميه وين يبتها هذي اتجنن والرمسه تذبح
خليفه:قولي ماشالله
اليازي:مشالله ماشالله اهيه هذي الي دوختك ثلاث سنين خاطبنها مسكين يا عميه جانها اهيه
خليفه:لا لا هذيج بنت خالتيه هذي خالة عيال عمج خلف
اليازي:عاااش عميه ثنتين مره وحده وكيف الحال بينهن
خليفه اتوتر من اسالتها:يزوي انتي يايه بالعتلج مسجل اص ترا هن مش متوالفات وتحملي ترمسين عن اي وحده جدام الثانيه
اليازي:ههههههههه قوول والله يا حليلك يا عميه اكيد منتفاتنك
خليفه:يزوي خلاااص فضيها سيره الحين تراها بتي
اليازي:والله انا ضاربنيه فضول اشوف الثانيه
نوره وهيه يايه:يامرحبا يا مرحبا
وحطت نوره الصنيه وهيه تقعد عدال خليفه الي انتفض قلبه من قربها
خليفه:احم احم
اليازي:هههههههه
فتحلها عيونه بمعنى انجبي
اليازي وهيه تحط يدها على ثمها وتمت نوره تتلفت الهم:شو السالفه
خليفه:ماشي ...بس انا اريد اقول يعني ان اليازي بتم عندنا ....اليوم خليها اتبات معاج وباجر بنفتح غرفة الضيوف الثالثه وبنجهزها الها
اليازي:وانته عميه وين بتبات
خليفه:ببات فوق غرفتيه الاوليه ...احنا انبات تحت في قسم الضيوف لان يوووم
ورفع نظره لنوره ايطالعها وهو يتكلم شكله خابص الدنيا
خليفه:يوووم نوره تعبت انـ انتقلنا تحت
نزلت نوره راسها تحت متوتره
اليازي وهيه مستانسه:ووين عيال عميه يرقدون
نوره:لعيال يرقدون في الغرفه الثانيه وانا وفطامي في الغرفه الي عدالها
اليازي:وعميه؟
خليفه بلقافه:وانا معاهم
حطت نوره عيونها في عيونه بمعنى لييييش هالتخبيص كله جان علمها السالفه كلها وخلاااص
خليفه وكانه فاهم لنظراتها"لو اهيه مش داريه عن سالفة حملج جان قلتلها المشكله تدري ما قصرت نور قالتلهم
اليازي:خلاص انا ببات مع لعيال في الغرفه الثانيه
نوره:لا لا اصلا الغرفه صغيره مابتحصلين مكان ترقدين فيها خليج عنديه بنستانس مع بعض
اليازي:لااا انا استحي من عميه انزين ليش انتي ماتروحين ترقدين عنده فوق
ابتسمت نوره:ما مااا اقدر اخلي اليهال بروحهم
خليفه تركهن يتفاهمن بروحهن وقلبه ايدق وتم منشغل بتيلفونه يا تراى على شوووه بيرسن
قامت نوره:انا بروح اييب الكم عشا
التفتت اليازي لعمها:عميه عادي عندك اتبات عنها ينب
خليفه:هاااه ...عااادي علشااانج
اليازي:انزين عميه هن كيف رضن ايكونن مع بعض يعني كيف بنت خالتك رضت
خليفه خبر اليازي بالسالفه كلها وكيف اتوهق بعيال اخوه ورفض اميره اول شي مما خلاه يظطر يتزوج نوره بس ما قال الها عن الشروط الي شرطهن في الاول
اليازي:يا حليلها بنت خالتك وقالت تباك عقب ماتزوجت اكيد انها تحبك المسكينه
سكت خليفه وهو يطالع تحت
اليازي:عميه الله يعينك لازم تعدل والله يهديهن جانهن مايدانن بعض
خليفه واونه يرقع السالفه:انا ونوره متفاهمين بس المشكله اميره تراها ظربها انهيار عصبي و ووو
اليازي:هههه احوال ثرها عندك واحنا ماندري ووو شووه؟
خليفه:يعني انداري الها
اليازي:صدق وحرمتك هذي يا حليلها عادي عندها
خليفه وهو يوقف:يا يزوووي عاده خلاااص عن الاسئله الزايده اي شي تشوفينه ومافهمتيله طنشيه وتحملي تكثرين من الاسئله تراج بتعقينيه في مشاكل
اليازي:ان شاااااااالله من عيونيه بس صدق عميه شل حرمتك معاك فوق الحين بتقول هيه ماهقاها من الله يرقد بروحه عشان يسهر مع هذيج على التيلفون ويمكن يسري الها
خليفه منصدم منها:انتي من وين تيبين الرمسه هذي؟
اليازي:هههههه ترا هن الحريم جذيه
دخلت نوره:حياكم العشا جاهز
اتعشو وبعدها ودا خليفه اليازي لغرفة نوره ورجع عند نوره في المطبخ ولقاها تغسل الصحون الوقت كان متاخر والخدامات ارقدن
خليفه:اوووووووف والله انها بلشه
التفتت له نوره:ليش ماتقول الها السالفه كلها وخلاص
خليفه حط عيونه في عيونها:اقولها السالفه وهيه تدري انج كنتي حامل
احمرت خدود نوره والتفتت عنه منشغله في لمواعين
خليفه:انااااا خبصت الها وقلتلها لا تكثرين الاسئله
نوره:ماعليه
خليفه وبداية دقات قلبه تعلن الحضور:تراااااها اااا غفلت الباب وقالت شل حرمتك معاك
التفتت له نوره بسرعه:شوووه لا معليه منها بدق عليها الباب....فطامي اكيد بتوعا فليل
خليفه ببراءه:ما احيدها توعا
نوره وهيه اطالعه بنظرة شوفي خاطرك:ماعليه منهن بدق عليها
خليفه:كيييفج
نوره :وحتى لو ما فتحت برقد في الغرفه الثانيه ماشي مشكله
خليفه:على راحتج...مع ان الغرف فوق وايد مابتدري انتي في اي غرفه بتي تصبحين على خير


..........................................


غمض اخيرا زايد عيونه ونور راقده على يده وبعدها بنصف ساعه فتح عيونه على صوت الاذان الي كان قريب وايد منهم
اعتدل وتم ايطالعها وراسها على يده
زايد"حشى هب ليله هذي الي بتتها على نار
ابتسم وهو ايطالعها يدريبها انها كاشفتنه وتدريبه من اول ماصرخ عليها في المستشفي عشان تتستر انه انسان يحاول يعصم نفسه لانه اذا غلط
معناااه انه ملزووم بغلطه هذا ويدري انها ماتريد تبتعد عنه وتحاول باي طريقه تربطه ابها....بس يا نووور احنا مانصلح لبعض ما اقدر اتقبل ان امج باكستانيه هذي مشكلتيه
حط يبهته على يبهتها عقبها اعتدل
زايد:نووور نووور ياله قومي جانج بتروحين اتصلين الفجر في المسيد
لاكنها كانت في سابع نومه وماحست به
زايد:نووور نووور حشى ميته ......نووور يا نوووور
حرك ويهها يمين شمال لاكن مافي فايده
زايد:نووور وبعدييين ياله قومي الصلاه بتفوتنا
قرب منها يسمع تنفسها وسمعه..ماتنلام يومين مواصله
زايد:نووور يعني اييب ماي واصبه على ويهج ياله قومي
لاكن شكلها صدق ميته من الرقاد والتعب
طبع قبله على جبينها
ورفع راسه ايطالعها شكلها وهيه راقده غييير قمه في البراءه
رجع بقبله ثانيه على جبينها اغرته عقب ينزل ويقبلها على خدها قبلات خفيفه وينتقل للخد الثاني وهو مطمن انها راقده لاكن هذي القبلات خلته ينسى نفسه وكان على وشك يطبق على شفايفها الا ان رنين التيلفون العالي قفزه وفتحت نور عيونها
تلاقت نظراتهم واعتدل ايرد على التيلفون وانسحبت نور بسرعه للحمام سكرت الباب وحطت ايديها على ويهها وقلبها ايدق
نور"كان يقبلني
الي متصل كان صاحب الباص الي بيوديهم المزارات
حددلهم وقت المغادره وسكر عنه زايد
طلعت نور بعد ماتوضت
نور:هل سنذهب الى المسجد؟
زايد:هااه هيييه خليييج جاهزه بتوضى وبنروح
نزلو بعدها للمسجد وصلو وبعدها رجعو عشان يطلعون للمزارات مع الباص ومثل البارحه كانت نور متاثره بكل مكان ايمرون عنده وتمت اتقص لزايد شو صار اهنيه وشو صار اهناك وهو ايحس انه مستمتع من قصصها الي صدق اثرت فيه واكثر ماتاثر يوم تمت اتقصله عن الغزوات وكيف كانت الاحوال وكيف كانت التضحيهعوره قلبه على الرسول يوم تنكسر رباعيته واعجب وايد بالبطولات وشجاعة سيدنا على وخالد بن الوليد واستانس على دها سيدنا عمر بن العاص
زايد:ماشالله عليج كل هذا اتعرفينه
نور:ااااه يا زيد ان في قصصهم عبره وموعضه ....منذو ان كنت صغيره وذالك الرجل الذي قام على تربيتي وهو قريب من اقربا جدتي ينهل علي بتلك القصص كما انني قرات الكثير الكثير من الكتب
في خاطره يلوي عليها ومايدري ليش
بعدها رجعو للفندق وراحو للصلاه ومن بعدها تجهزو للرجعه مودعين مدينة الرسول المدينه المنوره وماقصرت نور في النحاط وزايد ايهز راسه

طيارتهم وصلت ابهم بعد المغرب بشوي وكان بدر ومروان وخليفه في الاستقبال داخل المطار بعد ما اخذو اذن انهم يدخلون داخل عند وين الشنط توصل
كان بدر على نار في انتظاره وماصدق وشاف زايد حتى صار اللقاء توايهو وقالوله الحمدلله على السلامه وعمره مقبوله لاحظ خليفه وبدر بانوار تطلع من ويه زايد وكيف ان صحته اوكيه
قرب خليفه من نور وسلم عليها وخلاها تمشي معاه بعد مامشى زايد وبدر ومروان سابقينهم
خليفه:اخبارج يا نور عمره مقبوله
نور:تقبل الله من الجميع
وهم يمشون اختفى زايد وبدر ومروان تكفل بنقل الشنط ونور عيونها اتدور زايد
بعد ما طلعو
خليفه:تعالي يا نور السياره منيه
مشت معاه وهيه تحس بغصه وفي السياره بعد ما مشو نصف المسافه
خليفه:نوور بيت زايد فيه احتفال يايبين عياله وناس وايد اهناك ايريدون يستقبلونه عقب السفر شرايج انروح بيت اخويه راشد او بيتيه
نور:هو اين قال لك اذهب بي؟
خليفه:ا ا اهو مـ...ماقال يعني عشان
نور:حسنا عماه انا لا اريد اذهب الى الاحتفال اذهب بي عند جدتي
خليفه وهو يبلع ريقه شكلهم متفاهمين وتدري انه يباها اتروح عند يدته:يدوه في بيت زايد الحين الكل اهناك اوديج عند نوره واليازي
هزت راسها بلا وتوجه ابها لبيت اخوه ابو فهد
نزل معاها
التفتت له وكشفت غطاها:عماااه لا عليك مني اذهب اليهم انا ساخلد الى النوم اشعر بانني تعبه قليلا
خليفه:ماعليج بروحج
نور:لا علي عماه
وابتسمت له
نور:غدا يجب ان تاتي لا خبرك بمدا سعادتي بهذه العمره لا اصدق بانني كنت هناك كم انا مدينه لزيد لذهابه بي الى العمره لقد استمتعت كثيرا وايضا ذهبنا الى المدينه وقد كانت سعادتي هناك كبيره عند زيارة قبر الرسول
ابتسم خليفه :الحمدلله ...ماعليه ان شالله باجر بنييج
نور:الى اللقاء عمي
وراحت نور داخل ورجع خليفه لفلة زايد وينكان الاحتفال والكل موجود لاستقباله بعد ما سلم زايد على الكل برا وتم معاهم شويه استاذن عشان ايروح ايسلم على يدته الي استقبلته عند الباب ومعاها البنات وام فهد وهنيه الي اول ما شافته تمت اتزغرط
لوا زايد على يدته الي تمت اتصيييح في حلجه وهو يلوي عليها ويهديها كان لقاء صيح الكل من حوليهم بعدها سلم زايد على ميييمي الي اندفعت لحضنه وهيه تصييييح ومن بعدها سلم على الكل وهو يسمع همسات وين نووور
زايد:شحالج يا هنيه
هنيه:يامية الف مرحب ومسهل يا ارض احرسي ماعليييكي منوووور يا باااااشه
امااال البنت نووور فيييين
الجده:هيه يا ولديه وينها نووور
زايد:نور متوله عليييج وكيد ماتدريبج انج اهنيه وراحتلج البيت مع خليفه
الجده:فديييييتها
انتهى الاحتفال والكل رجع بيته وانصدم زايد بترتيب غرفته الي كانت مرتبه لعرسان العطر والدخووون والملحف الرهيب كان ترتيب البنات على اساس انهم راجعين عرسان
قلبه وقف من الدق وهو يكتشف كل شي في الغرفه حتى ملابسها وشكلها كلها جديد في جديد فساتين وكنادير وعض على شفايفه وهو يفتح باب واحد من الخزانات ويشوف ملابس النوووم والملابس الداخليه
هذيلا على اي اساس يتصرفن بكيفهن ويسون جذيه ما يدرن انه خلاص كل شي رجع لسابق عهده
البنات كانن في صيحه مع نور وهن ايقولن الها انتي شو تسوين اهنيه ياله على بيت ريلج خربتي علينا المفاجئه
لوت نور على يدتها :لااااا انني في شوق لجدتي سوف ابقا هنا
روضه:وزايد
نور:انتهت مهمتي روضه لم نتزوج من اجل ان نبقا سويا تزوجنا من اجل ان استطيع السفر معه
روضه:بس مايجوز الزواج بنية الطلاق
نور:لم نكن قد نوينا الطلاق ...ولا اريد ان يكون هناك طلاق
روضه:يعني كيييف
نور:روضه لا تكثري على هذه الاسئله
مي:انتي شدراج ان الزواج بنية الطلاق مايجوز
روضه:اليوم قالت اليه وحده من صديقاتيه
تذكرت روضه سالفتها مع صديقتها المقربه الها والي خبرتها عن وضعها مع بدر وردة عليها صديقتها بانه باطل اذا كانو ناوين على الطلاق وهذا الشي وترها وماتعرف كيف تتصرف
ومرت الايام خليفه التهى مع زايد في استقبال الضيوف وماكان ايرد البيت الا متاخر اليازي انتقلت لغرفه بروحها وما انتبهت ان عمها مايبات عند نوره
اميره من بعد ماعرف ابوها بسيراتها بيت خليفه حلف عليها ماتروح اهناك الا وهيه عروس
فهد الي صار بينه وبين اليازي اثر فيه وااايد وحس انه مش راضي عليها وطنشها ولا سال عليها مع انه محترق من الشوق الها
روضه طرشت رساله لبدر اتخبره بموضوع نية الطلاق وتم اهو في حيره من هالسالفه
اما نور عمرتها كان الها اثر ايجابي على نفسيتها وهونت موضوع فراق زايد الي صرفت التفكير فيه وهو من رجعو من ثلاثة ايام ما سال عنها
اما زايد فالله اعلم بحاله

كان مروان منسدح تحت التلفزون
التفتت ام بدر لبدر:ولديه اخوك حاله مش عاجبنيه
نزل بدر كوب الجاهي من يده:شبلااه يا اميه
ام بدر:انته اتشوفه اخوك الاولي مره مايرمس معانا ولا يسولف والعيشه قاطعنها شبلاااه انا عمريه ماشفته بالحال هذا شي مستوي عنده في الشغل
تنهد بدر وهو بروحه مستغرب من حال مروان الي حاول معاه كم مره ايريد يعرف شو سالفته لاكنه ايرد عليه ببرود ويقول مافيه شي سال ربعه في الشغل شي صار قالوله ماشي صار عندهم وانهم هم بعد منكرين عليه انه مش طبيعي لدرجة ان بدر خاف انه يكون مريض بمرض ومايريد ايخبرهم
تم قلبه قارصنه ومنيه بروحه قلبه متعبنه من يوم قالت له روضه سالفة نية الطلاق
ام بدر:بدر
بدر:هلا اميه
ام بدر:انته ماقلت عقب مايرجع زايد بتسوي حفلة ملجه
بدر وهو يفكر"كيف يا اميه حفلة ملجه والزواج باطل
ام بدر:انا ترانيه خلصت كل امور الحفله حجزت كل شي ورتبت كل شي وخبرتهم بعد عن الحفله
فتح بدر عيونه:اميه شو تقوليين ليش سويتي جذيه؟
ام بدر:يا ولديه انا اريد افرح ابكم الخير وايد الحمدلله وانا ماعنديه شغله والله انيه كنت مستانسه وانا ارتب للحفله عقبال مانرتب لعرسك وعرس اخوك
مروان وعيونه على التلفزون وبدون ما يلتفت الهم:اميــــــــــــــه اخطبيليه
التفت بدر وام بدر لمروان منصدمين اخيرا نطق ابو الهول
ام بدر:شوووو قلت؟
لف براسه ناحيتهم:ماسمعتي اونج ولا ماتبين
ضحكة ام بدر:فديييييتك اخطبلك ليش ما اخطبلك بس انته اشر وقوووووول
مروان بغصه:مااادري دوريليه..... المهم انيه اريد اعرس وقريييب
بدر:يخرب بيتك لا تقول ان حالك هذا حال واحد يبا العرس
ابتسم مروان:هيييه يا خويه ابا اعرس
رجع والتفت للتلفزون
مروان:ومن تحصلون العروس على طوووول حددو العرس
بدر:انزييين ماشي مواصفات معينه
مروان وصورة مي في باله:لااااا بس اريدها حرمه عاقله هب ياهل
بدر وهو يضوق عيونه:شووو شوقصدك يعني
ابتسم مروان لانه يدري ان اخوه يتحسبه يقصد حرمته
ام بدر:مررررره ما طلبت ورفجتك مايمرن يومين الا وانا محصله لك العروووس
الغصه عنده زادت وشكله خلااااص ماله مفر
مروان:انتي خيطي وانا بلبس
ومثل العزيمه صابت بدر وبدون تفكير التفت لامه:وانا اميه حددي معاهم الحفله متى ماتريدين
خاربه خاربه ....والي يصير ايصيييير
فرحت الام وتمت تدعولهم ان الله ييسر امورهم ويوفقهم
طلع بدر متوتر من قراره يعني كيف احدد يوم الحفله والزواج على قولتها باطل
اما مروان زادت عنده الضيقه وماحس انه سوا شي يطلعه من الحال الي اهو فيه

................................................

رجع خليفه البيت منوقت وحصل نوره واليازي والعيال في الصاله سلم عليهم كلهم وقعد قريب من نوره
التفتت له:تعشيت حبيبي
صاعقه لفته من راسه لريوله التفت الها وعيونه متخدره
وعضت شفايفها اتنبهه لنفسه
سحب نفس بصعوبه:لا يالغلا ماتعشيت
توها بتوقف مسكها من يدها
خليفه:تعالي ما اشتهي شي
نوره:في شوربه بتعجبك
خليفه:ماعليه بعدين الحين ما اشتهي شي
رجعت نوره وقعدت وهيه متوتره
التفت لليازي:رحتي اليوم اتصورين ريلج
اليازي:هييه صوروها وقالو الكسر التائم بس خلي الجبس بعد فتره
خليفه:اتجهزي باجر اليازي بوديج بيت اخويه راشد عمج محتشر عليج ليش ييتي اهنيه
اليازي:ماريد اروح اهناك
خليفه:لا تخافين بردج اهنيه بس بوديج اتسلمين على يدوه والبنات وعمج وعقب انا بتفاهم معاهم
اليازي:لااا انته تريد اتخلينيه عندهم
خليفه:والله ما اخليج
اليازي:زييين عيل بروح
حط خليفه يده على رقبته:ااااه اظاهر ظاربتنيه عصبه في رقبتيه
اليازي:خل حرمتك تهمزك ماشالله عندها خبره في المساج البارحه سوت لريليه مساج جنااان راح الويع الي فيها كله
ابتسم خليفه:لا ماعليه ماريد اتعبها
وقفت نوره:عادي احطلك زيت الزيتون
التفت الها وعورته رقبته:ااخ..هااه مادري عادي
راحت عنهم نوره وتمت اليازي اطالعه بابتسامه
خليفه:شبلاااج
اليازي:احس انكم تستحون من بعض
خليفه:هااه كيف بعد نستحي من بعضرجعت نوره وقعدت على الكرسي وطلبت امنه ايي يقد جدامها وهو على الارض
خلع سفرته وعقاله وحطهن على طرف وقرب لين ما صار قاعد جدامها
هوست على ايديها قوي عشان توقف الرجفه وتبدا اتسوي له المساج
اما اهو كان يحس ان قلبه بيطلع امنه لمجرد انها بتلمسه
مسحت نوره ايديها بازيتوحطت ايديها على رقبته وتمت تمسدها له
تنهد بصوت عالي وهو يغمض من ملمسها له ولانه حس ان الويع في طريقه للزوال ....شوي وتخدر من مساجها وغمض عيونه مرتخي على الاخر وشي صوته قوي حاشر الدنيا في صدره يرقع
نوره بخباثه يتها فجئه:حبيبي يعورك اهنيه
الكلمه ذبحته
خليفه:لااااا
نوره:اهنيه
خليفه:لااااافديتج
وهوست في مكان صرخ من شدة الويع:لااااااا ارجووووج ايعووور
نوره بابتسامه:مااااعليه استحمل اشوي وبتروح نهائيا
خليفه طلعت روووحه من المسكه
خليفه:خلاااص خلااااص الله يخليج
اليازي واليهال كانو يضحكون بصوت عالي
واخيرا بطلته والتفت الها وعيونه دايره في راسه
خليفه:انتي شو سويتي ابيه
ابتسمت له:مش احسن الحييين
خليفه:ااااه ايوالله راح الويع بس عقب شوووه عقب ما طلعت روحيه
نوره وهيه تقرب راسها امنه:سلامة روحك يا روحي
انتفض قلبه هذي قاعد تلعب ابيه زيين ماعليه
التفت خليفه وزحف لورا وحط راسه على ريولها ورفع رقبته فوق ايطالعها ومد يده ليدها وقربها من ثمه وفرد صبوعها وبدا بقبلاته من راس اصابعها نازل تحت في كف ايدها ونظره عندها في البدايه غمضت غيونها بسبب الرعشه الي صابتها
وخفق قلبه بقو لحركتها وذااااب في يدها وهو يقبلها اكثر
بتوتر وعيونها على اليهال واليازي الي كانت مبتسمه وتحاول اتصد بنظرات اليهال بعيد عنهم
نوره:خليفه يــ يــديه خااا يسه ززييت
خليفه وهو مغمض وشكله رايح فيها:فديت الزييت انا احلا زيييت
نوره وهيه تحاول تسحب يدها:حبييبي خلاااص عاده بطل
اعتدل في قعدته والتفت الها وبعده ماسك يدها وقام وقعد عدالها ومسك يدها الثانيه
خليفه:وهذي بعد ما قصرت لازم بعد تاخذ حقها ورفعها لثمه وبدا قبلاته في باطن كفها وعيونه عليها
عضت شفايفها من رجيفها وتوترهاوهزت له راسها بمعنى خلاااص لاكنه هز راسه اهو بعد بلااا
اول ماشافته بدا ياخذ اكثر من يدها رايح فوق سحبت يدها بسرعه ووقفت
نوره:خلااص عااد
ابتسم وهو يحس بروحه منتعشه من توترها واحمرار خدودها ومن النظرات المعصبه الي اطالعه ابها
مشكلته انه يعيش الحدث ويمتع نفسه فيه بدون ما يفكر في شي ثاني او يذكر وضعهم كيف
التفتت عنه وراحت
نوره:فطامي ياله تعالي ببدل لج
شلتها وراحت لقسم الضيوف
التفتت له اليازي بابتسامه خبيثه
اليازي:عميه اول مره ادري انك جذيه
خليفه تخربط:هااه شووو شو قصدج
رجعت والتفتت لليهال وبعدها مبتسمه:لا ماااشي سلااامتك

.................................................. .......

اليوم الثاني اخذ خليفه اليازي بيت اخوه ابو فهد وقضت عندهم بقية اليوم وكان فهد في هذا اليوم في دبي
ام بدر اتصلت عليهم وقالتلهم ان الحفله بتكون باجر وانها مجهزه كل شي روضه تمت مستغربه كيف هذا بعده مش فاااهم
على طووول راحت فوق واتصلت عليه كان في المكتب واول ما شاف الرقم قام واستاذن من الي عنده وطلع برا
بدر :هلاا
روضه:السلام عليكم
بدر:وعليكم السلام
روضه:انتو صدق بتسووون حفله
بدر:اظن انتي تدرين من قبل
روضه:بس انته ماقريت الرساله الي طرشتها لك
بدر:ومستانسه انتي على هالمعلومات
روضه:انا ما اعرف شي الموضوع يعتمد على نيتك يوم الملجه
بدر:ونيتج
روضه:المهم الحين شو الحل وبليز الحفله مالها داعي
بدر:انتي من شوووه متروعه الحفله مجرد حفله انا مابدخل عليج عقبها وايصير خييير عقب بنشوف شو بنسوي خلي انتي الحفله بس انتي تخلص
روضه:اكيد انك مابتدخل
بدر:كيف ادخل وانا مش عارف شو وضعيه معاج...اهيه بس بتكون حفله تماام ياله انا بسكر عنديه ناس في المكتب
وسكر عنها وهو مطمن انه بس بيسوي الحفله وعقب بيشوف حل لوضعهم
البنات اصرن على اليازي اتم لين اتخلص الحفله وبرضاها وافقت
خليفه:لا لا انا حلفت اردج
اليازي:باجر عميه برد معاك بس اريد اتم عشا ن الحفله
ابتسم الها:على راحتج
الكل استعد للحفله باجر وروضه مشت حالها طبيعي خذتلها فستان ايناسب ستايلها وتجهزت للحفله
كان خليفه في قسمه فوق وهو يكلم اميره
خليفه:هااه دليتي البيت
اميره:هييه عرفته واذا غلطنا بنتصل بك
خليفه:تبينيه امر اوديكم
اميره:صدق مابنكلف عليك
خليفه:افاااا يعني كيف اتكلفون عليه خليكو جاهزين بس
ونزل وهو يرتب سفرته وعند اخر سلمه طلعلهه نووور عاشا عيونه كانت نوره طالعه من قسم الضيوف وهيه لابسه فستان اصفر حرير صاك على جسمها ومن فوقه مثل البشت تور اصفر على حوافه اغصان متشابكه بالجلد الاسود وكان شكلها رهيييييب وشعرها مرفوع ونصه طايح وورود صفرا اتزين قمة راسها مع المكياج الي كان
ما عليه كلاااام
نوره بالتفاته منها له:ميناااااا تعالي خلصتي العباااه
مينا:ايوا ماماا بس شوي باقي
نوره:بسرعه الله يخليج
ريوله جمدت وما قدر يتحرك وهو متنح ايشوفها
والله انها عذااااب والمووووت
طلعو من القسم احمد وناصر وهم لابسين ومكورين السفر
نوره وهيه تلتفت الهم:خلصتو حبايبي وين خواتك خلصن
احمد وهو رايح لعمه :الحين بيطلعن....اييييه عميه شبلاااك فاتح ثمك
وجه خليفه نظره لاحمد وهو يضوق عيونه:انا ثميه مفتووووح
احمد:هههههه عيل ليش اتسوي جذيه وتصنم احمد مقلد حركة خليفه
خليفه:يا حمااار اصطلب
احمد:انزين شرايك في الكشخه ؟
خليفه توه اتذكر ان نوره واليهال بيروحون الحفله
خليفه وهو متوجه للطاوله الي عليها القهوه والشاي وشكله نسى اميره الي ترقبه:انتم بترووحون
احمد:نعاااااام بنروح وبنرزف وان عجبتنا العروس بنحير عليها يعني الانويصر بيحير اليازي حتى انا بحير بنات عميه
ابتسم خليفه وهو يشرب فنياله:كيف ايحير على اليازي وهيه ماخذه ولد عمها
وجه نظرها الها وهيه قاعده ترتب فستان دانوه المووووت والله انج المووووت بلانيه انا ماطلعت من الصبح
وقفت نوره وقربت منهم
نوره:ناصر شفت الدريول
ناصر:هييه ايقول خمس دقايق وبيي
خليفه وعيونه جدام:مع الدريول بتروحون
التفتت له وتلاقت نظراتها به:حد عندك غيره بيودينا؟
وقف وقرب منها وعيونه بتاكلها اكل:وانتي جذيه؟
نوره بنظرات تحدي:بعدنيه مالبست عباتيه ونقابيه
خليفه:انا الدريول ابااطرشه في حايه
نوره:قصدك يعني اننا مانرووح
خليفه:لااا انا بوديكم
احمد:هيييييه يعيش عميه
التفتت نوره للخدامه وخذت عباتها منها وشيلتها وغطاها وراحت للمنظره الي في الصاله ووقفت عندها تلبس العباه وعيونه تلحقها
ركضت دانوه عنده:عممميه شو رايك في فستانيه
نزل نظره الها:جنااااان
ونزل لمستواها وحبها:مو بس جناان الارهييييب تعرفين شو معنى رهيييييب انتي رهييييييبه رهيييبه رهييييبه وبتظلين دووووم رهيييبه
انتفضت نوره لتكراره هذي الكلمه وهيه تدري انه يقصد ابها شي ثاااني الوقح قاعد يلعب على اعصابيه هين انا برويك وان ما خليتك اتحلف ماتعيد هالوقاحه مره ثانيه ما اكون نوره
التفتت له:يعني انته الحين بتودينا
وقف مجابلنها:هيه لييش تسالين
طلعت نوره العطر من شنطتها :اذا معاك بتعطر من اهنيه
والتفتت تعطر نفسها والعطر ايفوووح في كل مكان وخليفه دوخ من ريحة العطر
وقرب منها لين صار واقف وراها وهمس
خليفه:يعني الدريول ممنوع وانا عااادي
حطت عيونها في عيونه وهيه اطالع المنظره وهزت راسها بنعم
خليفه:يعني رحمتي الدريول وانا مارحمتينيه
التفتت عنه ماتريد تعطيه مجال وايد يتكلم وهيه توجه كلامها للعيال
نوره:ياله اشوووف لبستو نعولكم
خليفه:ماجن عباتج هذي وايد خفيفه
نوره:بعدنيه ماطلعت بلبس فوقها عباه ثانيه غليضه
خطف خليفه من عدالهم رايح برا:انا برقبكم برا
اتصل على اميره واعتذر منها وقالها خلي الدريول ايكلمنيه اول ما يدخل المنطقه بدون مايقول الها سبب اعتذاره والله يستر بيتلاقن في الحفله ويا خوووفيه من حفله ثانيه اتصييير اهناك
ركب ناصر عداله والتفت له خليفه:وين خالتك
ناصر:اتقول بتركب ورا
خليفه:انزل انزل قبل لا احيس ذنك
نزل ناصربسرعهمتروع من عمه واول ما قربت نوره من السياره قالها ناصر انه بيركب ورا
ركبت عداله ورجع العطر ايدوخبه مره ثانيه
خليفه وهو يمشي بالسياره"هذي وين رايحه وهيه كاشخه جذيه ماغير ايصكونها بعين لا ان شالله
التفت الها:حصنتي البنات
نوره:هيييه
التفت جدام وبعد شوي
خليفه:لااازم الواحد ايحصن نفسه ترا العين حق والناس الحين مايعرفون يذكرون الله
نوره"هذا شو سالفته معقوله يقصدنيه انا اتحصن هههههه يا حليله

خليفه:هلا اميره هااه وصلتو زين اعطينيه الدريول
نوره"يا الله هذي بتحضر الحفله ليتنيه دريت جان ما عزمت الله يستر منها اهناك
بعد ما سكر عنهم
نوره:ليش ماقلت انها بتحضر الحفله
خليفه:ليييش؟
نوره:كان من الاحسن وحده بس الي تحضر
خليفه:مااادري مايا في باليه وبعدين انتن عاقلات هب يهال تيبن لعماركن المشاكل
نوره:والله انا ما احيد عمريه ياهل خلها اهيه تصك عنيه والتفتت ناحية الدريشه
مسك ابتسامته....الله يستر
اميره وصلت مع امها واختها موزه الحفله كانت في الحوش في الهواء الطلق
والمكان كان مرتب طاولات العشاء والكراسي موزعه في كل مكان وعليها سلال الخضره والمقبلات وعلى طرف الحوش مدو طاولات البوفيه الي كان عليها كل اصناف الاكل وباقات الورد موزعه في كل مكان وكان الجو عجييييب
ام بدر وام فهد كانن في الاستقبال واستقبلن اميره وامها مع اختهن وتوجهن لوحده من الطاولات وعيونهن اتفرفر في كل مكان ايشوفن شو موجود وشو مش موجووود
اميره بهمس لامها:اااه يا اميه شفتي حضيه كان في خاطريه حفله معتبره جذيه لاكن الله يغربلها بنت الذينا خربت عليه كل شي فارقت ويهها
مي كانت لابسه فستان حلو وخفيف وكانت اتدور بين الحضور اترحب بصديقاتها وقريباتها اما اليازي ماكانت راضيه عن شكلها بالعكازه ورفضت تطلع برا للحفله
نور تمت في المطبخ الداخلي اتساعد في تجهيز القهوه والمشروبات وفضلت ماتطلع برا وهيه لابسه دراعه خفيفه
في المجلس الداخلي كانت روضه وعندها صديقاتها ملتفات حوليها ومبهورات من عدالتها وقاعدات معاها ضحك وسوالف
وصل خليفه ويابهم عند الباب واتصل على ام فهد تستقبل نوره ولعيال ارتاحت نوره وهيه تسمعه يطلب من امفهد هذا بروحها كانت مفتشله وتقول يارب اشوف اليازي ولا نور جداميه اول ما ادخل
ام فهد طلعت برا وهيه ترحب:يامرحبا يامرحبا اسفرت وانورت حيالله بحرمة الغالي وعيال الغالي يا مرحبااابكم
استااانست نوره على الترحيب ودخلت داخل وخليفه واقف ايراقبهم لين اختفو طبعا الشباب كانو معاه والريايل كانو بانيين الهم خيمه قريبه من البيت اتوجه الها خليفه وين حشرة الشباب والرزيف
بعد ما دخلت نوره للحوش وسلمت على ام بدر وقفت على طرف وخلعت العباه الغليضه وطوتها والتفتت لام فهد
ام فهد وام بدر:ماشالله ماشالله تبارك الرحمن
ابتسمت نوره ومشت معاهن باتجاه الحضور
كانت مي واقفه ومبهوره بالبنت الي مع امها وام بدر قربت منهم وهمست لامها
مي:اميه منيه هذي
ام فهد:هذي حرمة عمج خليفه
مي:هاااه عيل منيه هذييج
نحزت ام فهد مي وهيه تقرصها وتسحبها صوبها:انجبي هذيج حرمته الثانيه هذي بنت خالة عيال اووه
مي:اوف اتجنن ماجذبت يزوووي بروح اقول الها
قربت ام بدر نوره لوحده من الطاولات ونادت لمقهويه اتقهويها وكانت اهناك عيوووون اتمنت تنشق الارض ولا اتشوف الي تشوفه
مسكت اميره يد موزه بقو وهوست قو
موزه:اااي فارقتج يديه
اميره:قهر والله انه قهر هذي شو يايبنها زييين زييين يا خليفه سويتها
ام اميره:تعوذي من ابليس ولا تفضحينا
اميره:شووو افضحج انا بموووووت خلاااص ما استحمل والله
موزه:اخخخخخ وهذي اهيه يوييييل حالك يا ولد خالتيه جدامه هالشمس وماتبونه يغلط الا انا متاكده ان علومه ضايعه ضايعه
اميره:يا حيوانه انكتمي انتي قاعده تقهرينيه
موزه:ابا اعرف انتي ليش دازه بويهج في السالفه وانتي ماتحبينه بس اتحاولين تخدعين نفسج انج احسن منها لا والله فرق بين السما والارض
اميره:حقييييره دواج في البيت هب اهنيه
ام اميره:مويز انتي ماتعرفين اتلمين ثمج فضحتينا
موزه بنظرات حقد لاختها الي دائمن امها اتفضلها عليها:والله انا اقول الصدق ماتبنيه ارمس بسكت امري لله المهم ادحب بطنيه من هالعيشه قبل لا تقولن ياله نرجع خسرنا المعركه
اميره:انجبي
موزه:انزين اختيه اخر ملاحضه هدي شويه الدخان طالع منج والعالم بدت اتشم الريحه
اميره:مرض
وقامت:انا بروح اعدل مكياجيه
موزه:خخخخخخخخخخ اتريد تتاكد من نفسها
اميره:ليتج الا ماييتي
موزه:ليتنيه الا مانولدت
الامر عادي عند موزه الي بدت تاكل من المقبلات متجاهله نظرات امها الي خطر عليها تعطيها كف
كل الي كانن حاضرات اعجبن بنوره وبدا السؤال عنها والتفت حوليها بعض الحريم ياخذن ويعطن معاها بالكلام
بعد ما خلص العشا طلعو روضه ومشوها اشوي بين الحضور ورجعوها داخل للميلس
اليازي نزلت تحت وراحت للمطبخ وحصلته خالي قعدت على الكرسي وطلبت من الخدامه تييب الها سلطة فروووت محد في المطبخ غيرها من الباب الخلفي طل فهد ودخل والتفتت له وتلاقت عيونهم الا انه تجاهلها وراح لين الباب اينادي الخدامه فجئه دخلت شلة بنات وصرخن اول ماشافنه منحرجات وطلعن بسرعه
ماحست اليازي بريلها الثانيه وهيه تهزها بتوتر بعد مالتفت فهد راجع وهو مبتسم والله الاستاذ مستانس شكله يوم شاف البنات اصلا اهو ليش يسمح لنفسه يدخل البيت وهو يدري ان في بنات
بعد ما طلع دخلن مره ثانيه وضاربنهن فضول يعرفنه
وحده من البنات:اليااازي شحالج ليش قاعده اهنيه ماطلعتي برا
بضيقة خاطر:مرتاحه اهنيه
البنت:اااه عشان ريلج ان شالله تقومين بالسلامه
اليازي بدون نفس:ان شالله
البنت:الا اقول اليازي منووو هذا الي كان اهنيه
اليازي:وانتن ليش تسالن عنه
البنت باحراج:هااه لا بس يعني فضيحه شافنا واحنا بدون عبايا
التفتت الهن وحطت عيونها في عيونهن:هذا ولد عميه زوووووجيه ارتحتن
وقامت ماسكه عكازتها وطلعت من المطبخ متوجهه لقسم يدتها اما البنات انحرجن بجد بعد ماعرفن انه زوجها
في قسم اليده حصلت اليازي نور ونوره والبنات الصغار بنات عمها واستانست ابهن
اليازي:فديييتكن انتن اهنيه

في الميلس وبعد ماطلعن صديقات روضه دخلت عليها امها
ام فهد:هااه وين رايحه
روضه:بروح قسم يدوه بشوف حرمة عميه خليفه البنات ينن عليها
ام فهد:تعالي اهنيه ام بدر راحت تتصل على ولدها عشان يدخل ايشوفج
روضه منصدمه:هاااه ايشوفنيه لاااا لا لا ليش ايشوفنيه اهو قد شافنيه خلاااص
ام فهد:شبلااااج تراج حرمته والريال ماعليه ان شافج مره ثانيه
روضه:لا اميه فديتج كيييف ايشوفنيه وانا جذيه لا لا انا ما اريده ايشوفنيه
من جهه ثانيه كانت ام بدر تحاول في بدر يدخل وهو واقف معاها عند باب الحوش
بدر:لحووووه يا اميه قلتلج انا مابدخل ليش اتسوين جذيه
ام بدر:يا ولديه شبلاااك اباك اتشوف حلالك والله انها اليوم اتجنن عنبوووه العالم كلها شافتها وانته مالك نصيب اتشوفها
بدر:بس انا يا اميه متفق معاج من البدايه انيه مابدخل يمكن هلها مايوز الهم
ام بدر:لا عادي كلهم قالو عادي
بدر وهو مش عارف شو يسوي كيف يدخل ايشوفها وبعده مش عارف اهيه حرمته ولا لا والله انها بلشه
بدر:اسف يا اميه

عصبت ام بدر:والله ان مادخلت انيه ما اكون راضيه عليك الييوم
في الميلس دخلت ام بدر اتشوف الطريق جدام ولدها
ام بدر:هااه ترا بدر بيدخل
روضه:عمتيه لالا فديتج
والتفتت لامها:اميه اريد عباه فستانيه عريااان الله ايخليج اريد عباه
ابتسمت ام بدر:ماعليييج تراج حلاااله اقرب فديتك محد جدامك الا حرمتك وعمتك
دخل بدر وهو متوتر ونزلت روضه راسها تحت وانتبهت انها نست انها عقت نعولها قبل اشوي يوم كانن البنات عندها ...الله يغربلهن نعول وين راحن
تقدم بدر وقلبه يرقع وسلم على عمته الي باركت له وعيونه رافضه تلتفت الها قربت امه منهم
ام بدر:هاه يابدر شرايك في عروسك
غصبا عنه التفت الها وياليته ما التفت اسرته وماقدر ايرد نظره عنها
دقت ام بدر ام فهد وانسحبن من الميلس
كانت واقفه على يمينه واول ماحس بامه وعمته طلعن التفت على يساره لاكنه دار دوره كامله ودار من وراها وهو يشوفها شعرها قصير واصل تحت اكتافها وملولو من تحت فستانها عسلي ومطرز بذهبي عريان من فوق بدون ايدين وكانت حاطه شال من التور الي والله انه ماستر شي
قرب منها وهو يتفحصها تمت اهيه منزله راسها تحت ياترا انا شو وضعيه معاك يابدر
وحست بشي خفيف ينسحب منها الشال شكله واقف وراها وقاعد يسحبه روحها طلعت مع سحبة الشال وسحبت نفس بصعوبه وهيه تحس انها بدون الشال...الوقح شو قاعد ايسوي
حط ايديه على اكتافها وانتفضت
قرب منها وهمس الها:هاااه اهدي ماصار شي
تم ايحرك ايديه على اكتافها العريانه
بدر:هذا واحنا ماندري بوضعنا لابسه جذيه
روضه:ارجوووك لا تقول جذيه انته قلت مابتدخل
بدر:وتلبسين جذيه
روضه:انا هذا ستايليه
لفها ناحيته وذاب على الغمازيه الي كانت واضحه
بدر:وكيف بيكون ستايلج يوم بنكون مع بعض
تمت ترتجف:شوو شووو قصدك
بدر وهو يلمها لحضنه ويرفعها:قصدي واااضح
تفاجئت روضه بقبلته الي خلتها ترتفع عن الارض وتلامس اطراف اصابعها الارض
بعد ماتركها حطت ايديها على ويههها وركضت ناحية الباب ولحقها مانعنها
بدر:تعالي اهنيه وين رايحه
روضه:انته شووو سويييت
بدر:انا اسف ماكان قصدي انا انا
احتااار ومسكها من اكتافها بقو:اسمعينيه انا الي قلتيه ما اعرف شو الحكم فيه بس اريدج تعرفين انيه مابطلق لو تنطبق الارض على السما مابطلق والاخ الي تفكرين فيه احذرج حتى من التفكير فيه انتي صرتي ملكيه وقريب بيصير العرس رضيتي او مارضيتي
تركها وطلع بسرعه وهو مستقرب من قراره الي اتخذه بدون تفكير على اقرب كرسي قعدت وهيه تنتفض
اما اهو دخل عند الشباب الي باقييين وشاف مروان فاتح له عيونه وانتبه لثوبه جدام لطعة رووج مسك طرف سفرته على اللطعه وقام متوجه للمغاسل لحقه مروان اهناك
مروان:يخرب بيتك هذي النتفه سوتبك جذيه
ابتسم بدر وهو يتراجع عن غسل الروج
بدر:بروح ابدل احسن
طلع عنه وتم مروان واقف وراح عقله عند مي

##
##
##

وديمه العطا

البارقة 2008
05-02-2010, 12:03 AM
الجزء الواحد والثلاثون

في بيت اميره كانت اتحس بنااااار مولعه فيها تمت رايحه راده وموزه اختها قاعده اطالعها
موزه:انتي شبلاااج ما خليتينا انكمل السهره ونشوف العرب
اميره:انتي جب انا اليوم بذبحج
مدت موزه رقبتها:حيااااااج رقبتي
اميره:قهر قهر والله انه قهر
تفرك ايديها بقوي
اميره:مويز ابويه وين؟
موزه:اتقول اميه بيبات في عزبته
اميره وفكره شيطانيه اتسيطر عليها:زين زين ....امسكي
موزه:شووو هذا؟
اميره:اتصلي على خليفه وقوليله تعال بسرعه اميره تعبانه بتمووووت
موزه:انتي متفيقه شو تبين بالريال خليه في حاله الي يشوفج ايقول ميته عليه
اميره:اموووت عليه بيبطي انا الي قاهرنيه كيف من بعد ماكان ايلاحقنيه وميت عليه اتي هذي وتجلب حاله ...ماهمنيه اهو وعلى الاقل اهو مضمون الخير عنده وايد وين بحصل انا واحد عنده خير مثله ولد اخته ورافع خشمه ابو الباكستانيات
موزه:بنت عمه
اميره:ياله عااااده قال بنت عمه امها باكستانيه ماله مفر من هالحقيقه
موزه:والي امها باكستانيه مالها رب ترا ريلج عمها
اميره:تعمعمت في خصف تهبي ايكون عمها.....اووووف انتي الكلام معاج ضايع اسمعينيه زين يامويز احسلج اتصلي على خليفه وقوليله كل الي بقوله لج
وقفت موزه:ااااااااسفه طالعيلج غيريه يتنيذل معااااج
اميره بابتسامه خبيثه:كييييفج ماتبيييين بقول لاميه عن سيراتج بيت جيراننا وعن باكيتاات الباتشي الي كل يوم تيبينهن
موزه:وشوفيهن باكيتات الباتشي
اميره:لااااا شو فيهن منو الي بيخسر عمره كل يوم سلة باتشي الا واحد مغرم ومتيم
موزه انصعقت منها:انتي شو تقولييين الباتشي هدى الي تطلبه كل يوووم
اميره:واللـــــــــــــه هدى قال من حبها فيييج يعني ياماما السالفه واضحه
موزه:انتي وحده منحطه وتفكيرها مثل ويهها انا اروح اهناك عشان الدراسه
اميره بكيفج وانا حره اقول الي اقوله وعاده اميه عشان تقطع الشك باليقين بتمنعج من السيرات اهناك ويا حراااام العاشق بينتحر ان ماشافج مره ثانيه
موزه عصبت وكانت ناويه اتخليها لاكن اميره تمت تستفزها لين مارضخت ومسكت التيلفون مكرهه واتصلت على خليفه
خليفه:هلا اميره
موزه:انا مش اميره انا موزه
خليفه:هلا موزه في شي
موزه:خليفه مادري شو اقولك اميره تعباااانه وايد ومن رجعنا من الحفله وهيه كله اتصيييح واحسبها بتموت من بين ايديه واميه راحت بيت خالها وابويه في العزبه واناما اعرف شو اسويبها وكله قاعده اتناديك
خليفه:لييييش شو صاااار
موزه وهيه كارهه نفسها:والله حرمتك الثانيه ماقصرت فيها بنظرات التحدي كل اشوي التفتت الها وعطتها نظرة تحدي وانها احسن منها ميت مره
ضاق صدر خليفه من الي يسمعه
خليفه:وين اميره اعطينيه اياها
موزه:اقولك تعبانه وماتتكلم وكله اتصيييح
خليفه:زين زين انا ياي الحين
ركب خليفه سيارته وهو متضايق شووو صار وشو هالحاله معقوله نوره الي قاعده اتسويه
في بيت خالته حصل اميره شبه منهاره عقت نفسها فيي حضنه وتمت اتصيييح
اميره:خلييييييييييفه انا بموووووووووووت حرام عليك الي تسويييييييه فييييييه
خليفه وقلبه عوره عليها:اميره حياتي شو صاااار
اميره:انا خلااااااص ما اقدر اتحمل اكثر من جذييييييه قهرتنيه ياخليفه قهرتنيه ليش ماقلتليه انها بتروح الحفله جان انا ماحضرت ولا تعرضت لنظراتها الي فضحتنيه ابهن جدام الكل
خليفه:اميره انتي ليش مكبره الموضوع على اي اساس بتقهرج
اميره:مادري مادري بس اهيه تعرف وضعنا وقاعده تقهرنيه...انا يا خليفه خلاااص ماعدت اتحمل وييين حبنا الاولي وييين خليفه الي كان دوووم عندنا في البيت وين خليفه الي دوووم الاقيه واقف اليه جدام الجامعه هذاك يوم كنا مخطوبين والحين يوم صرت حلالك ماتعطينيه ويه ولا تفتكر فيه خليفه انا احبك احبك نسييييت يا خليفه نسيييت انا شو ذنبيه اتسوي فيه كل هذا بس لانيه رفضت اضم عيال اخوك لاتلومنيه انا كنت متروعه ياخذونك عنيه وهم صدق خذوك عنيه وخالتهم سحرتك
خليفه حس بتانيب الضمير:يا اميره انا شو فيه قصرت هذا احنا ملجنا وقريب بنتزوج والحال الي كنا فيه بسبب انشغاليه بزايد انا يا اميره صدق غلطت معاها لاكن خلاص الغلطه مابتتكرر اوعدج مابتتكرر وانا وهيه مابينا الا مصلحة العيال
اميره:ليش عيل مخلنها تحضر الحفله وليش كانو مهتمين ابها اكثر منيه مش انا حرمتك واهيه حرمه بس على الورق
خليفه:عاده انا ماليه خص بمعاملتهم الها
اميره:انا تعباااانه تعبااانه يا خليفه قاعده اتعذب كل يووووم متى بتحس ابيه
خليفه:شو تبينيه اسوي يعني
اميره:طلقها طلقها وريحنيه
خليفه:انا وعدتج انتي ليش خايفه انسي انها على ذمتيه
اميره وهيه اتصيييح اكثر:ماااااقدر والله ما اقدر..لييييتك تحس بالنااار الي في قلبيه
خليفه:سلامة قلبج
ضمها لصدره ايهديها من كثر ماكانت اتصيييح وتشاااهق
خليفه:خلاااص ياماما قلبج بيطلع اهدي اشويه وانا اوعدج ان كل الي تخافين امنه مابيصير امنه شي وقريب بيخلص القسم الخارجي وبطلقها
خليفه ماكان ايحس بالي يقوله المهم عنده انها تسكت وكان تانيييبه لضميره ايزيد وايزييد...صعب على اميره تتقبل وضعه عقب ماكانت اهيه كل شي في حياته فجئه ايوقف ويطالع وحده ثانيه
اميره:انا ماسويت الها شي ليييش كانت تقهرنيه بنظراتها ...ليش اتريد اتحسسنيه انك صرت ملكها...لو اهيه تعرف معنى الحب ماسوت جذيه ابيه..ماتدري اننا احنا مش من تو نعرف بعض احنا من زمان ياخليفه وحياتنا مرتبطه ببعض
عمريه ماتخيلت انيه اكون لانسان غيرك او في انسان يتجرا ايفكر فيه وانا لك انا هذا الشي زارعتنه في راسيه من زمان اننا احنا لبعض وبس ما كنت احس انيه كنت اتغلا عليك ماخطر في باليه ان في وحده في يوم بتاخذك عنيه لو كنت ادري جان عمريه ماقلتلك في يوم لاا
وتمت اتصييييح وخليفه قلبه معورنه عليها
موزه كانت في الممر وكارهه صوت اميره وهيه تدريبها انها ممثله محد يقدر الها عشان جذيه اظطرت ترضخ لطلباتها دام ان السالفه فيها عرض مايندرابها باجر اتلفق الها مصيبه مع ولد الجيران
خليفه:خلاااص يا اميره ارجووووج خليج واثقه فيه
اميره:انا واثقه فيك بس خايفه منها خايفه تجرك مثل ماجرتك المره الي فاتت
خليفه:وانا وعدتج والوعد مش هيين


..................................................

عند باب قسم الجده والمعازيم كلهم راحو ومابقى الانوره وعيال اختها قاعدين مع نور واليازي وروضه والجده ومي الي استانست على عيال عمها وتمت طول الوقت منشغله معاهم وتييب الهم كل شي يبونه
زايد وهو واقف عند الباب من برا:هووووود حد اهنيييه
ركضت مي ليين الباب وطلعتله وبعد ماسلمت عليه
مي:ا ا ا البنات اهنيه مجتمعات وحرمة عميه خليفه
التفت الها زايد:اي حرمه فيهن؟
مي:خالة عيال عميه
زايد:هييه يدتيه وين؟
مي:بناديها لك
زايد:قوليلها ارقبها في الصاله
وراح للصاله وتم يرقب يدته
اول ماسمعن البنات صوت زايد التفتن لنور الي ابتسمت والتفتت لفطامي تلاعبها
طلعت الجده عنده وقام وسلم عليها وقربها تقعد عداله
الجده:حياله الي مانشوووفه هاااه وييين قاطع
زايد:والله يا يدتيه طلعت عنديه اشغال كثر راسيه وماعنديه فرصه حتى ارتاح
الجده:هيييييه الله يعينك الله يعيينك واخبارك بعد
زايد:الحمدلله مانشكي باس
الجده:وعلومك من العمليه وريلك ربك ماتشتكي منهن
زايد:لا الحمدلله مررره مافيه شي
الجده:الحمدلله الحمدلله الي شفنا فيهها عينك ولا انته قد رحت فيها الحمدلله هذا بفضل الله ودعا الي يحبونك
زايد:الحمدلله
الجده:عاده يا ولديه لا تجهد عمرك وايد في الشغل ترا الانسان ماتدومله الاصحته وانته الحين عدك مرييض
زايد:انا بخيير يا يدوه واحسن من قبل لاتحاتينيه
الجده:الله يعطيك الصحه يا ولديه
زايد:انتي علومج يا يدوه وعلوم العرب الي عندج
الجده:الحمدلله الحمدلله احنا بخييير ومانشكي باااس
زايد وهو سرحان"شو سالفتج يا يدووه مايبتي طاريتها عنبوووه الكل صاخ ماياب اليه سيره عنها ولا موضوعنا ولا شووو وضعها حتى خليفه وخاليه وحتى هنيه ابد ما طرتها شو السالفه توقعت يعني بنرقع على راسيه اول ما احضر عندج يا يدوه وبتقولين اليه وين مهمل حرمتك لاكن كلش حتى طاريها مايبتيه
وقف زايد:انزيين يدووه اتوصين بشي
الجده وهيه توقف:سلااامتك يا ولديه ما وصيك على نفسك وصحتك
زايد:ياله تصبحين على خييير
حبها على راسهاوالتفت عنها ومشى
الجده:زاااايد
التفت الها بسرعه اكيد بتقول شي
زايد:لبيييه
الجده:ان شفت خليفه خالك خله ايينيه
اتقرب منها خطوه:ليييش شي صاير؟
الجده:لااا ماشي صاير حرمته وعيال اخوه اهنيه والبنات ملتمات خله ايي ويكمل السهره عندنا
زايد:اااه يعني الي داخل كلهن حلااال عليهن من قده الخال ان شالله
رجع وحبها مره ثانيه على راسها وطلع ايحس انه منحرق من داخل
بعد نصف ساعه دخل خليفه عليهن وبعده متضايق من موضوع اميره
روضه من بعد مابدلت:هلا هلا هلا بالعم هلا بالي داسييين عنا الزين كله
خليفه بابتسامه:هاااه العروس مبرووووك
استحت روضه:الله يبارك لك
سلم خليفه على الباقي كلهم وعلى حرمة ابوووه
الي رقعته على راسه
خليفه:اااي عمتيه شبلاااج
الجده:تعااال اهنيه اقعد عدال حرمتك
قعد خليفه عدال نوره بدون مايلتفت الها
الجده:يالخماااام وين داس حرمتك عنا متروع عليها ناكلها
ابتسم خليفه شكلها حتى هم اثرت فيهم يا حليييلج يا اميره اظنيه مادرو بج
الجده ورقعته مره ثانيه
خليفه:ااااي
ضحكت نوره بصوت عالي مش متخيله وضع خليفه مع حرمة ابوه جذيه الضحكه هذي الي دوووم تذبحه
الجده:مسيود الويه اتقول مالج عليها بس عشان لعيال وماسويتلها حفله ولاشي ومن ورانا تدخل عليها
عض خليفه على طرف لسانه وتفاجئت نوره الي انحرجت التفت لنوره وحوطها بيده ضامنها له
خليفه:عمتيه انا هذاك اليوووم معرس ومابغيت حد يزعجنيه ضحكت عليج وقلتلكم الي قلته
ويته رقعه ثالثه:مسييييود ويه جنك الا ابوووك اتمووتون على لحريم
حاولت نوره تسحب نفسها امنه وتعتدل
خليفه وهو يتركها:هههههه في هذي ماجذبتي ولا حد قديه حرمتين باسم الله حارسهن
الجده:سود الله ويهك انجب
روضه من الجنب الثاني:ياعيني ياعيني عليييك يا عميه ولا متهني واحنا ماندريبك
ابتسم ابتسامه جانبيه لاحضتها نوره ومافهمتها
انشغلن عقب البنات بعيال عمهن الصغار وانتهز خليفه الفرصه انه يكلم نوره وهو يدري ان محد بيسمعه
خليفه:مشكوووره على الي سويتيه ماقصرتي
التفتت له مستغربه:شووو
خليفه:ابدا ماشي سلااامتج مره ماسويتي شي
كانت مستغربه ومرت مي واظطرو يسكتون اشويه ومن بعد ماراحت التفتت له:انته شو صاير عندك؟
خليفه بعصبيه واضحه في صوته ونظراته:ماجنيه موصنج في السياره بانج تتجنبين اميره
نوره:امييييره!!!ّ
خليفه:هيييه تصنعي البراءه ولا كانج سويتي شي
فااار دمها:انته شو تقصد وضح كلااامك؟
خليفه:اونج ماتدرين شو مسويه يعني لييييش تقهرينها بنظراتج وتتحدينها على شوووه شايفه نفسج ومصدقتنها اهيه مش اقل عنج بعد
تمت نوره اطالعه وتحاول تستوعب شو يقول
نوره:خليفه انته شووو قاعد اتخبص وتقوووول ...شووو من الحشي بعد الي حشتبه راسك
خليفه:احترمي نفسج وتكلمي عنها بادب
نوره خلاااص وصلت عنده وكانت تتكلم معاه بهمس وهيه محروقه خاطرها اتصارخ
نوره:ماتستااااهل ماتستااااهل ابا اعرف شو قالت لك انا متى شفتها ولاطالعتها بعييين
خليفه:لاتنكرين انج طول العزيمه قاعده تقهرينها بنظراتج وتتحدينها
نوره:انا!!!!انا اتحداها كلااام فارق وانته بتم دووووم اتصدق اي شي ينقاااال عنيه...خلاااص عاده ياخليفه انا مليييت من هاذي الاتهامااات..اتهمتنيه انيه اجرجرك ورايه وانا كنت حاشمه نفسيه وانته الي فرضت عليه الي تباااه
خليفه:ما مانعتي
نوره:اسكت اسكت ارجوووك لاتتكلم في الموضوووع وخله على ماهو عليه هيه انا انا الي اغريتك وانا لابسه نقابيه
خلااااص خل الموضوووع على ماهو عليه الكلااام فيه مايفيييد انته الكلااام معاااك مايفييييد وانته مفرق راسك حق حشو الكلام الي تسمعه
خليفه بهمس وهو يشوف روضه تقرب منهم:احترمي نفسج
نوره:ماشالله عليك عرفت تختار الزمان والمكان حق الكلام
اندفعت دانوه وهيه ماسكه كوووب عصير صوب نوره وطاحت قبل لا توصلها وانجب العصير على ثيابها
نوره وهيه توقف:لااا يادااانه
قربت منها روضه:هاتي هاتي عباتج والتووور زين الفستان ماخاااس هاتيهن بنغسلهن بسرعه
خلعت نوره العباه والتور الي فوق الفستان وهيه تحس بنفسها تنتفض من الغيض والقهر وماحست انها
بفستان ماله ايدين وكاشف الاكتاف بس حمالات خيوط ماسكاتنه حطت الشيله على اكتافها
وقعدت عداله وبعدها على حالها
خليفه بهمس:هيييه بدينا الحركات ولعب دووور الاغراء
جمدت مكانها وكانه كفها على ويهها مليووون كف هذا ابدا مستحييييل يفهم
الي بيدقق في ويهها ساعتها بيلاحظ الغضب الي تحاول تكبته وويههها يحمر من الغيظ
قعدت وتمت اتحاول اتصد بنظرها عنه بعيد
الكل التم عليهم مره ثانيه وتمو سوالف وضحك على احمد الي قال لروضه انه بيحيرها وماعليه من الزرافه الي شافه برا
احمد:والله هذا زرااافه انتي بس ارقبينيه السنه اليايه بغادي طولج
روضه:افاااا هذي مسبه علنيه يعني مش عاجبنك طوليه يمكن انا اطول بعد
اليازي:لا لا ماعليك منها هذي مابتطول كلش
روضه:حرام عليكم على الاقل سنتيمتر
احمد:خلي زرافه يعطيج شويه من طوله
الكل كان يضحك نوره رغم الغضب الي كابتتنه اتحاول اتجامل وتبتسم معاهم اما خليفه فتم منشغل مع تيلفونه وانسدح على الكنب وهو يحس انه تعباااان وشعور كريييه مسيطر عليه
فتحت روضه رساله وصلتها
بدر"شو تسوييين
روضه...والله بعد حضرته يرسل رسايل خل عاده حد ايرد عليك
بعد اشوي اتصل عليها ارتبكت وحطته صامت والتفتت الهم اتكمل معاهم سالفه احمد
اليازي وهيه تمثل دور الاب:جب انتي مالج حد غير زرافه وولد عمج هذا انسييه اصلا اهو وييين توه منتبه على عمره خليييه ايولي
روضه بصوت باكي:لا لا بس انا اريد احمد ارجوكم انا وهو من زمان انحب بعض لا تحرمونيه امنه ولا تظلمونيه بالزواج هذا
انا ماريد اتزوج مارييييد اهئ اهئ
اليازي:انكتمي مالج غير ريلج ياله اجلبي ويهج ههههههههه
قبل لا تتكلم اليازي اغلق التيلفون وهو يفوووور من الغيض دانه شافت الشاشه تولع وتبند وهوست على فص الارسال وروضه تتكلم

قام بعصبيه ولبس ثوبه وطلع راقع الباب وراه
لحقه مروان ومسكه عند السياره:بدر على وييين وشبلاااك جذيه انجلب حالك
بدر:ماااشي قم عن طريقيه
مروان:وييين بتروووح؟
دز بدر مروان بقو:يا اخي تركنيه
ركب سيارته وطلع مفول من الحوش ومروان يتبعه بنظراته ومستغرب شو الي جلب حاله فجئه
تم ايسوق السياره بعصبيه ومايعرف وين ايروح كان على وشك انه يدعم ريال مار مسك بريك قوي ووقف السياره
بدر:استغفر الله العظيم لا حول ولا قوة الا بالله....بلانيه انا اليوم
تم ايفكر"شبلاااااك يا بدر اهيه تحبه من قبل لا تعرفك وشكله اهو ايحبها بعد يعني حرام الواحد ايحب انا الي دخلت السالفه عرض وفرضت نفسيه والمشاعر مش بكيف الانسان...بس انا...بعد.....اوووووف احسن شي ما اتسرع وبمهلها
وقت ومابخطو الخطوه الثانيه الا وانا متاكد منها


اكثر الاوقات كانت نوره سرحانه وتحاول تكبت الغصه من بعد ما راح الغيض عنها زييين يا خليفه بتم طول عمرك تتهمنيه تهم باطله شرايك عاده الحين تتهمنيه على حق امبونيه بترككم في حالكم لاكن شكلكم يبالكم تادييب
على الكنب رقد وقربت الجده وتمت اطالعه وتذكرت ابووه نفس الرقده صح انه ولد ضرتها لاكن قلبها كبير
التفتت على البنات:قومن يابنات رتبن حجرة الضيوف الي عدال قسميه لعمكن وحرمته عمكن رقد واليهال بعد رقدو
نوره وتوها تنتبه للوضع:لا يا يدوه بنسري
الجده:وين تسروون وريلج شكله تعبااان واليهال ارقدو باتو اليوم عندنا وباجر اجازه ماعليكم شر
نوره:بس اليهال يبالهم تبديل
الجده:ماعليهم ماعليهم خليهم ايباتون بثيابهم شو مستوي عليهم والصبح خلي الخدامه اطرش ثيابهم
سكتت نوره وماقالت شي اكيد خليفه يوم بيقوم بيسريهم
نور وروضه توجهن لغرفة الضيوف الي عدال قسم الجده ورتبنها وعطرنها ورتبن الحمام وحطن كل مستحضراته مع الفود والاروبه
روضه:نوور عنديه قميص نوووم ايجنن كنت ماخذتنه لج بنحطه مع السمان الي حطينه الج في بيت زايد لاكننا نسيناه
اول ماشافت نور القميص صرخت
نور:ماهذا اوضعتن لي ملابس تشبه هذه
روضه:ييييه والعن
نور:سود الله ويوهكن
نقعت روضه على طريقه لفظ نوور للكلمات بالضحك
نور:استغفر الله استغفر الله لما تجعليني ادعو عليكي
روضه:اتجننين يانووور عيديها مره ثانيه
نور :حسنا ضعي به عطرا
روضه:زييين
عطرن القميص الي كان لونه ازرق مايل على البحري وعلى اطرافه دانتيل اسود وهو حرير طويل بحملات خيوط وله فتحه للركبه على جنب
قربت نوره من خليفه وركعت عدال الكرسي اتوعيه
نوره:خليييفه خليييفه حبييبي
فتح عيونه وتم ايطالعها
نوره:ياله
اعتدل خليفه:وين اليهال؟
مي:فرشنا الهم داخل عند يدوووه وانا بعد ببات عندهم مره لاتحاتونهم
التفت لنوره:يدوه اتقول باتو اهنيه
خليفه:وبتباتووون؟
نوره:مادريبك
التفت لعمته الي طلعت من الغرفه:هاااه خليف الحجره الي عدال قسميه خاليه شل حرمتك وروحو باتو فيها
طالع نوره:لا عمتيه بنسري
الجده وهيه تدور عصاها:مااااشي سريه اليهاااال ارقدو وانته ميييت راااقد
التفتت لنوره:شلي ريلج وروحو لحجرتكم
التفتت له:خلاااص خلنا انبات دام اليهال ارقدو
تم ايطالعها ايريد ايصدق الي تقوله:انبااااات!!!؟
نوره بتوتر:هيييه
اعتدل خليفه ونفض ثوبه وشل سفرته وعقاله ومشى جدامها رايح للغرفه
وياسلااام على الغرفه صغيره وبااارده ومدخنه ومعطره جو جو ليت بس اميره ماعكرت مزاجه
تم يتلفت في الغرفه وهو يخلع ثوبه ويعلقه والتفت الها اول مادخلت طالعته بنظره ومشت رايحه لغرفة الملابس بعدها معصبه عليه تمت واقفه اتشوف القميص الي علقنه في غرفة الملابس هزت راسها لااا مستحيييل البسه
لاكنها رجعت وفكرت ...وشو المشكله مش انا حرمته ليش ما البسه واشوووف جان فيه خير ايمد يده عليه خله ايمدها عشان اطلع كل الي في خاطريه عيل انا قاعده اقهرها وقاعده اغريه برويك الحين ياخليفه كيف اهو الاغرا ومد يدك جانك ريال
طلعت من غرفة الملابس وبعدها بفستانها الاصفر الحرير وقعدت على التسريحه اتبطل تسريحتها
اما اهو ماينكر جو الغرفه وتره ووجوده معاها بروووحهم بعد وتره لاكنه مايريد هذا الشي ياثر عليه واحسن شي يرقد ومايلتفت عليها
انسدح على السرير من جهة الباب وتم ساند ظهره على السرير ونظره عندها هذا الي قال بيرقد ومابيلتفت عليها وشكل كلام اميره صح قاعده تغرينيه لا لا لا ما اعتقد بس ليش صاخه ماقالت شي
تلعوزت نوره بالدبابيس الي في شعرها
نوره:اووووف
التفتت له
نوره:ممكن اتساعدنيه شويه
تنح :هاااه
وعلى طوووول وقف وقرب منها وبصوت حاد ماله نفس بتصنع:شتبييين؟
تمت اطالعه:اسفه جانيه ازعجتك خلااص رد ارقد
والتفتت ناحية المرايه وايديها اتحاول اطلع الدبابيس
نظراته مسحت جسمها كله وهيه قاعده ورافعه ايديها تحاول اتطلع الدبابيس وهيه متنرفزه
قرب اكثر منها
خليفه:شلي ايديج
نزلت ايديها وتم محتاس اهو ايطلع الدبابيس
خليفه:مليون مشباااص
كتمت ابتسامتها
بعد ما خلص دخل ايديه في شعرها ونشله وقلبه يرقع
نوره:ايييه انته شو تسوي
حط عيونه في عيونها:اتاكد اذا شي بقا
نزل راسه لين مستوا اكتافها وهمس:تبين مساعده ثانيه...مثلا افتح السحاااب
التفتتله بسرعه وهيه ترتجف:لا طبعا
قام:على كيفج
التف عنها وراح للسرير ولحف نفسه بالكاامل والله انك يا خليفه في وهقه
لبست القميص وتمت اطالع نفسها في مراية غرفة الملابس
نوره"لااااا مستحيييييل اطلع جذيه وارقد عداله ما اقدر ما اقدر...ياربيييي انا جذيه الحين ويهيه محمر كيف اذا شافنيه
طلت براسها وشافته راقد ومتلحف
نوره"والله لوما انيه ناويه على وقعه معاك اليوم جان مارقدت عدالك جذيه
تمت تسحب خطواتها سحب ناحية السرير ويت من الطرف الي عند الباب ودقته
نوره:خليفه خليفه
رفع اللحاف وذاااااب يخرب بيتج انتي شو لابسه
حست بنظراته بتحرقها
وبعصبيه:نــــــــعم
نوره:لزليه
خليفه وهو مش مستوعب:هااااه
نوره:قصدي روح للجنب الثاني اريد ارقد قريب الباب عشان اسمع صوت اليهال اذا حد صاح
بصعوبه سحب نفسه ولز للجنب الثاني وهو مش متخيل انها بترقد عداله وهيه جذيه الحين اهيه ماتدري بوعديه لاميره وماعندها مشكله ترقد عداليه والحل يعني
اندست في لفراش عداله وكانت قريبه امنه وايد
نوره:بعد اذنك بعطيك ظهريه
والتفتت عنه لجهة الباب وغمضت عيونها وهيه ميته من المستحى
بعدها قامت وبندت الليت وخلت الابجوره الي عدالها مولعه ورجعت لنفس رقدتها
خليفه الرقاد قاله باي بااااي تم قاعد ومسند ظهره على السرير وكل شويه صدرت امنه تنهيده ظهرها العرياان خبلبه وعينه كل شوي علقت عليها
خليفه"والله انيه هب في حاله بمووووت بمووووت يانااااس وهذي ابدا ولا عليها انا شو الي خلانيه ابات
التفتت ناحيته ولمت اللحاف الها وتمت اطالعه وهو قاعد ومسند ظهره ويفكر.... بطرف عينه طالعها وشافها اطالعه
خليفه:شعندج؟
نوره:ازعجتنيه ماخليتنيه ارقد
خليفه:والله انا الحين الي ماخليتج ترقدييين
نوره:هييه وايد تتحرك وقاعد تزفر جن راقد عدالك ابليس
خليفه:انا ازفر!!؟
ابتسمت له:عيل شو فيييك؟
خليفه:ابدا سلااامتج ترا الي عدالج لوووح مش بشر ايحس بالي حوليييه
نوره:هممممم حتى انا بديت اشك
التفت الها معصب:انتي شو سالفتج شوتبين بالضبط؟
نوره:هاه هاه لاتفهمنيه غلط انا اقصد شي ثاااني
خليفه:وشووو الي تقصدينه
التفتت عنه:انا ما اقصد شي خلاااص اريد ارقد
مايقدر ايسوي شي ايحس انه ايفوووور من داخل لف خصرها بيده وسحبها ناحيته التفتت له متفاجئه
نوره وهيه على وشك اتولع فيه:اييييييه انته شوووو تسوي؟
لاكنه سكتها بطريقته الخاصه وحست انها ماتقدر تقاومه
وهو مسيطر على ايديها وايديه محاوطتنها رفع راسه وتم ايطالعها بعد ما انتهى من قبلته
بدت ترتجف:يا حقييير اتركنيه يا ويلك ان لمستنيه انا مش لعبه عندك
خليفه:يعني انتي ماتغرينيه من الصبح
نوره ودموعها تنزل:هيييه اغريك وارويك كيف الناس يوم تبا تغري تغري مش تتهمنيه انيه قاعده اضحك عليك وانا في حاااليه
خليفه:اااااااااه يا نوره وقسما بالله لو ماكنت واعد اميره جان ماخليت هذي الليله اتعدي
وتركها وهو يسحب نفسه من لفراش عشان ايقوووم خلاص استخف منها
نوره بعصبيه وهيه ميته من كلامه :كريييييه حقييييير بتبطي اصلا اخليك تلمسنيه
نزل من السرير وتعثر بطاوله زجاجيه كانت في طريقه وماكان يدري بوجودها صرخ من شده الويع لان ساق ريله ظرب في حدادها
خليفه وهو يتلوى من الويع:اااااااااااي
نقزت اهيه ماتدري شو صابه وركضت لليت وفتحته وقربت امنه اتريد تعرف شو صار عليه
نوره بتوتر وبعدها دموعها في عيونها:شوووو شوووصار لك
كان ماسك ريله ويتلوى من الويع:اااااااااخ لييييييش ماقلتيليه ان في طاوله في طريقيه
نوره:مــ مـــــادريبها
تمت اطالعه شكل ظربته بالطاوله وايد ايعور وعورها قلبها عليه
نوره وهيه تقرب امنه:خليفه اتعورك وااايد
فتح عيونه بصعوبه:شو ظنج
نزلت نظرها على ساقه وشافت كيف ان حفة الطاوله معلمه بالعرض
رفعت نظرها له وماعرفت شو تسوي لاكن شكله بدا يسحب نفسه من الويع
نوره:احسن تستااااهل
رفع نظره الها وابتسم وبعده يتالم:تتشمتين فيه
نوره:هيييه ماظن ان الويع هذا ايعور كثر الاوياع الي حصلتها منك خلك تستااااهل...ومنو تكون انته عشان انا اتم اغريك ولا احاول اوصل لك انته جرحتنيه مره وخلااااص النفس عافتك حتى لو تريد قربيه انا مستحيل اسلمك نفسيه
ورغم الويع والكلام الي تفاجئ به الاان عينه زاغت على ريلها الي طلعت
نوره وهيه توقف:صدق انك وقح
وقامت رايحه لغرفة الملابس لبست عباتها وطلعت
خليفه:وين بتروحين؟
نوره:بروح ايبلك ثلج
وطلعت بدون ماتنتظره يتكلم
زحف لين السرير وسند ظهره عليه:ااااااه وش هالحااااال يا خليفه
بعد شوي دخلت وهيه شاله طاسه صغيره فيها ثلج
غفلت الباب وقربت امنه
نوره:بعدها اتعورك
خليفه:احس راسيه من ويعها بدا ايعورنيه
بدت اتحط الثلجه على ريله
خليفه:ااه بااارده
نوره:اكيد بتكون بارده مش ثلجه
تمت اتحرك الثلجه رايحه راده لين ذابت كلها رفعت نظرها له وتلاقت عيونهم والله انه مغرم وحاله عذاب
نوره:احسن الحين
هز راسه بنعم
وقفت:والحين بترجع ترقد
حط ايديه على السراميك تحته:لااا بتم اهنيه على الاقل السراميك والثلج بيطفي شويه من النار الي شابه فيه
طالعته بطرف عينها :كيييفك وماتهمنيه انا برقد
بندت الليت وانكتت في اللحاف وقلبها وعقلها عنده حماااار بعدنيه احبه
كان ايحس ان حيله منهد والويع في ريله يندح بعده موجووود الا انه كان مرتاااح على برودة الارض والثلج الي في الطاسه كله ذاااب بين ايديه سمع شهقتها الي تحاول تكتمها وعرف انها قاعده اتصييح تحامل على نفسه وقام تساند على السرير ومشى لين وصل مكانه وانسدح مره ثانيه رفع اللحاف شويه وشافها كان ويههها باتجاهه حاطه يدها على ثمها ودموعها تنزل وهيه تصيييح بصوت خافت حس انها انسانه حساسه لابعد حد وانها تحاول تكتم ياترا كم ليله صحتي فيها بسببيه...ليتج تدرين يانوره انيه مقهور من وضعيه
ومش عاااارف شو اسوي....مد يده ناحيتها في محاوله انه ايرها لحضنه عشان ايهديها لاكنه تفاجئ بيدها الي لطمت يده بعيد عنها طالعته بنظرة غيض والتفتت عنه للجهه الثانيه..اوووف مولعه..تمت عيونه على ظهرها وشعرها المتناثر شي تحتها وشي جدامها قرب منها اكثر وصدره قريب من ظهرها كانت اتحس به مايدري ليش حس ان لسانه انربط ويده انشلت انها تحاوط ابها وهو يسمع صياحها ايزيد
خليفه وبعد الموووت:نووووره
نوره:رووووح عنيه بعييييييد ما ادانيييك انا اكرهك اكرهك ووالله لولا العيال ما اتم عندك دقيقه
وطلعت يدها من تحتها وهيه تدفع صدره بعيد عنها
نوره:خلك بعييييد عنيه ولا ترانيه بطلع برا
خليفه وهو يسحب نفسه بعيد عنها:خلاص انزين خلاااص اهدي انتي بس
رجع لمكانه وتم طايح على ظهره وعيونه في السقف وهو ايفكر بوضعه
بعد ساعتين فتحت نوره عيونها على وناااات التفتت له بسرعه وشافته ايون من ويع ريله وهو راقد
اعتدلت قاعده ورفعت اللحاف عن ريله وانصدمت من منظرها محمره وااايد والزراق بدا يلفها تذكرت ان بعض الكدمات اتسبب امراض سرطانيه
بدا قلبها ايدق من الخوف وقربت من ريله وهيه تسند جسمها على اللحاف بعد ماكومته تحتها وبدت تمسح على الكدمه وهيه تقرا سورة الحمد واية البقره وتكرررهن فتح عينه وهو يحس بهوا باااارد ينفث على ريله ولمسه ناااعمه تمسح عليها
اتسعت نظرة عيونه عليها مش مستوعب وحس ان روووحه رفرفت وشكلها من الصبح على هالحاااال برودة نفسها ايحسبه يتغلغل في عضامه والويع الي كان متعبنه بدا ايزووول بالتدريج وهيه مقربه من ريله تنفخ عليها حطت راسها عليها وغطت في النووووم
غمض عيونه واتسعت ابتسااامته...تكرهينيه يانوووره



.................................................

مي طول الليل كانت تحاول ترقد مرااات اتفكر توعا من الصبح وتروح الجمعيه الي قريبه في منطقتهم وتشتري العاب حق عيال عمها ومرااات اتفكر في سالفه ثانيه وتحس انها متضايقه منها
ومن صباح الله خير كانت واعيه هذا اذا كانت رقدت جهزت مع الخدامات الريوق لعمها خليفه وحرمته وحطته في صالة الجده
فتح خليفه عيونه وحس بثقل على كتفه ويوم عرف انه راسها ابتسم
خليفه"ياااااااالله رحمتك بس
سمع دق على الباب
نقزت نوره وتفاجئت بوضعها وراحت للباب وخليفه يتبعها بنظراته
نوره:منووو؟
مي:سامحونيه على الازعاج بس ابويه ايريد سويج سيارة عميه خليفه عشان سيارته جدامها وايريد ايطلعها
التفتت نوره لخليفه الي كان مسحور من شكلها وتوها واعيه من الرقاد
خليفه:السويج في مخبى كندورتيه
نوره:ماعليه مي اصبري شوي
راحت نوره لين ثوبه وطلعت السويج وفتحت شوي من الباب وعطتها السويج
مي:ترا الريوق في صالة يدوووه
نوره:ماعليه ...اقوووول مي
مي وهيه ترجع تلتفت للباب:لبيييه
نوره:فديتج هاتيليه جلابيه من جلاليب اليازي اظن انها نفس كياسيه
مي:ان شالله
نوره:ويلااال
مي بابتسامه:ان شالله
رجعت والتفتت له وكان قاعد
خليفه:ماتبينا نسرح البيت
نوره:مادريبك على راحتك بعدين اظن اليهال بعدهم رقوووود
خليفه:يعني ماعندج مشكله انتم لين الضحى؟
نوره:لااا عااادي
وراحت عنه للحمام عشان تتوضىللصلاه

اتصلت ام بدر الي كانت تعبانه وماعندها حد على ام فهدوحاولت اتكون طبيعيه
ام فهد:مرحبا الساااع شصبحتي يا اخويتيه
ام بدر ايسرج الحال اقووول يا ام فهد حد عندج من الخدامات فاضيه تروح معايه شويه المستشفي
ام فهد:وووه شبلااااج
ام بدر:مافيه شي فديتج بس بروح اشوف الضغط احس انه نااازل وخدامتيه حليلها البارحه بايته عند اختها مريضه
ام فهد:تبينيه اييج اروح معاااج
ام بدر:لا فديتج ماتقصرين بس طرشيليه الخدامه
ام فهد:ماعليه
طلبت ام فهد من مي تقول للخدامه اتروح لام بدر واستفسرت منها مي ليييش وقالتلها
وقفت مي الي كانت مستعده اتروح الجمعيه:انا بروح الها

في بيت ام بدر حصلت مي الحرمه تعباااانه واااايد
مي:خالتيه انتي تعبااانه وايد
ام بدر وهيه تتنفس بصعوبه:اااه يابنتيه الحقيليه ودينيه الدختر بسرعه بموووووت
عدلت مي حجابها بسرعه ومسكت ام بدر اتساعدها تقوم معاها للسياره عند طلوعهن كام مروان راجع من دوامه الليلي وركض ناحيتهن
مروان:اميه شبلاااج
ام بدر:تعبااانه يا ولديه تعبااانه
التفت لمي:شبلاااها؟
مي وهيه متوتره من حال ام بدر:مااادري اتصلت على اميه وقالت الها اطرشلها حد ايروح معاها المستشفي واحنا طالعين الحييين للمستشفي
مروان وهو يتعداهن رايح داخل:طيب طيب ارقبنيه ببدل اثيابيه بسرعه وانا بوديكم
ام بدر بنفس منقطع:لا تبطي يا ولديه بسرعه
وركض مروان داخل بدل بسرعه ولبس ثوب وطلع على طووول بدون سفره وهو يعقم ازرار الثوب ركض جدامهن للسياره وفتحها وساعد امه تركب جدام ومي ركبت ورا
وعلى طوووول للمستشفي وهناك اكتشفو ان ضغطها نااازل وقامو بالازم وقررو اينومونها
طول الوقت وهم في ركضه مع ام بدر واخيرا استقرت حالتها وبدت ترقد من الابره الي خذتها
مشت مي لين الليت وبندته التفت الها مروان الي كان صدق خايف على امه
مروان:شكلها احسن الحين صح؟
هزت مي راسها بنعم وهيه اتشوفها
مروان:مشكوره تعبناج معانا
مي:لا عاادي
دخلت الممرضه وقالتلهم ان المريضه نامت وخلوها ترتاح شويه
مروان حس انه ارتاح يوم شاف امه ارتااحت وبدا قلبه يلعوزه لوجود مي معاه يااااذي السالفه التفت الها
مروان:تريقتي
هزت راسها بلا
مروان:عيل تعالي ننزل للكفتريا
مي:لا انا بتم عندها
مروان:اهيه بخير الحين ماخذه ابره ومابنبطي
تمت ساكته وهيه اطالع تحت
مروان:هااه انسير؟
وافقت ومشت معاه وحس ان الجو حوله اختلف وصار شي
طول مسيرهم للكفتريا وهم ساكتين ومي عيونها تتبع اللوح الموجوده في الممرات وتبتسم كل ماشافت لوحه غريبه لين ماوصلو الكفتريا وكان شبه خالي راح معاها لمكان معزول شوي بحاجز زراعي وطلب منها تقعد اهناك وراح يطلب كبتشينو وسندويجات
رجع وقعد مجابلنها وخبرها بالي طلبه التوتر وصل حده عنده وهيه منزله نظرها تحت وساكته
غمض عيونه وهو يردد لا حول ولا قوة الابالله ياربييي شو اسوي احس بدقات قلبيه مصدعتنيه شو هالحااال
قام وياب الطلبيه وقعد مجابلنها
مروان وهو متخربط:اتريقي
هزت راسها باوكيه وحطت ايديها على الكوب محوطتنه ابهن اما اهو عشان يطرد توتره بدا ياكل سندويجاته ويصرف نظره في اي مكان وكان بيغص يوم سالته
مي:صح تبا تتزوج؟
حط عينه بعيونها وبصعوبه بلع اللقمه وهز راسه بنعم
مروان وهو مستغرب كيف عرفت:منو قالج؟
مي :سمعت خالتيه ام بدر تقول حق اميه انها اتدور لك عروس
مروان في خطره"لا والله وعاجبتنج السالفه فاتحتنها اليه لييش لا يكون عندها عروس الحبيبه وبتشير ابها عليه
مروان:وعندج حد اترشحينها؟
سرحت مي بعيونها كانها تحاول تتذكر وحده تناسبه وحس انه بينفجر من القهر عليها قاعده تتذكر حضرتها
مروان وهو يحاول مايقوم يعطيها كف على ويهها:هاااه تذكرتي حد؟
هزت راسها بلا
مي:لاا ما اعرف حد
هز راسه باوكيه منقهر ووجه نظره للشرشف الي على الطاوله الثانيه حينها كانت نظراتها له نظرات غريبه يمكن لو لمحهن بيعرف انهن يعنن شي واول ما التفت ناحيتها صرفت نظرها بسرعه وهيه تتغمص نظرات طفوليه
مروان :خلصتي
وقفت:هييه
واول ما وقف انتبه لكوبها والسندويجات مادقتهن:ماشربتي كوبج وماكلتي شي
مي:لا شربت ومااشتهي اكل شي
تم نظره على الكوب مستحيييل انها شربت امنه كيف حسسته من الصبح وهيه ماسكه الكوب انها تشرب
مروان:تبينا انتم لين تشربينه
مي:لا لا بس عليه خلنا نرجع لخالتيه يمكن قامت
مشى ولحقته المره هذي وهم راجعين مسكها من يدها وهو رايح للاصانصير عشان تلحقه وفي الاصانصير كان الي معاهم عدد كبير ومازالت يدها في يده تخللت اصابعه اصابعها وضغط قوي
مي كانت اتحاول قد ماتقدر تمنعه من انه ايحس بارتعاشتها من مسكته ومن تحريكه لاصابعه بين اصابعها كل طاقتها كانت اتحاول اتخليها في يدها وانها اتحسسه انها ميته ماتحس بشي في حين انها كانت بتموووووت من حركة يده في يدها واخيرا سحب يده وهو يحس ان هاليد ابدا ابدا ماتحس
نفثت هوا طالع من ثمها كانت كاتمتنه علامه على ارتياحها بعد ماسحب يده اما اهو كره نفسه وكره تصرفه معاها مادري متى بيقتنع انها بيبي وهالاشيا ماتفهمها ويمكن اتحس انه مثل زايد وبدر
اتوجهو لغرفة امه واتصل على بدر وخبره عن حال امه وقاله انه ياينهم في الطريق
مروان:خلك في شغلك اهيه راقده الحين
بدر:انا ماسرحت تونيه واعي

.................................................. ...

لبست نوره الجلابيه ووقفت جدام التسريحه سرحت شعرها ولبست اليلال والتفتت لخليفه وهو طالع من الحمام
نوره:اخبار ريلك؟
خليفه:اتهمج
نوره:بصراحه لا بس من الادب اسالك....انا بروح اشوف اليهال
وطلعت بدون ماتنتظر امنه جواب
بعدها اجتمع الكل في الصاله الكبيره نوره ونور كانن في صالة الجده ايريقن اليهال
اما ابو فهد وفهد وخليفه وام فهد والجده وروضه قاعدين في الصاله الخارجيه
ابو فهد موجه كلامه لخليفه:اتصل على زايد خله ايي دامنا متجمعين بنشوف شو سالفته مع بنت عمه وشو عليه معزم
كلم خليفه زايد وطلب امنه ايييهم
زايد:خير شو عندكم؟
خليفه:تعال بس انته ملتمين ونباك معانا
زايد:ماعليه عطونيه ربع ساعه وبييكم
بعد ماحضر زايد الي كان ايحس بتوتر وشكلهم عندهم سالفه
زايد:علووومكم
الجده:انته علومك شصبحت اليوم
زايد:بخييير مافيه شي
ابو فهد:صبي قهوه لزايد ياروضه
تقهوا زايد وتمو شويه
زايد:علومكم شكلكم عندكم سالفه
والله محد عنده سالفه الا انته منحرق يازويدان
التفت خليفه لاخوه ابو فهد
ابو فهد:ماعندنا شي يا ولديه بس احنا نبا نعرف شو وضع بنت عمك الحيين
وقف وهو يحس بغيظ يعني شوووه ملتمين حضراتهم ومحد اتكلم من زمان والحين ناوين عليه بنيه
زايد:شبلااها اشتكت الكم من شي
خليفه وهو فاهم لزايد:زااايد بلاااك يا ابويه اهدا واقعد الحين ماصار شي ايغثك
زايد:بتقولون انتو شو يدور في روسكم؟
خليفه:مايدور في روسنا شي خالك يسالك الحين ماقال شي اقعد واستهدا بالله
وجه زايد نظراته ليدته ليييش يدته ساكته وماقالت شي اكيد عندهم شي
ابو فهد:براحتك يا ولديه ماتبا ترمس محد بيجبرك
زايد وهو يقعد:انا ماقلت الحين انكم بتجبرونيه على الرمسه
ابو فهد:فيها شي يا ولديه اذا سالتك عن وضع بنت عمك اهيه بتم عندنا دوووم ولا انته بتشلها عندك ولا شوووه وضعكم بالضبط
كل هالاساله زايد اصلا ماعنده جواب الها تم ساكت وماتكلم
ابو فهد وجه نظره لخليفه الي هز راسه بشوي شوي بمعنى انه مافي فااايده
الجده:شبلاااك صاخ ماعندك شي اتقوله؟
زايد:انتو شو تبووون...انا العرس هذا ماكان برضايه انا مستحيل كنت اصلا افكر اخذ بنت ال.................ّ
خليفه:بنت شوووه يا زايد؟
وقف زايد:انتو شو تبووون اخلصو عليه؟
خليفه وهو بدت تنحرق اعصابه:انته شووو حااارق اعصابك الحيين نووور تباها اتم على ذمتك ولا بطلقها
التفت عليه زايد واخر شي كان يتوقعه انهم ايشاورونه في امر طلاقها
زايد وعيونه جدام:بكيفها تبا الطلاق ماعنديه مانع
خليفه:بكيفها اهيه!!!!؟
زايد:هيييه انا ريال بخطب قريب وهيه على راحتها
خليفه:يعني ماعندك مانع اتم على ذمتك
تم ساكت وماقال شي
ابو فهد:روووضه سيري ازقري نوور اهيه الي لازم اتقرر
وقفت روضه وراحت وعيون زايد تتبعها اخيرا بشوفها
دخلت نور وكانت متغطيه لان فهد موجووود
نور:السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ردو عليها السلام وتتبعتها نظراته لين قعدت
ابو فهد:تعالي يابنتيه
زايد وميييت من الغيظ والقهر شوو اهيه محاكمه مسوينها الهم
ابو فهد:اسمعي يا بنتيه
رن تيلفون زايد وشله على طووول
زايد:الوووو .....زين انا ياي الحين
التفت الهم:انا بروح عنديه شغل ضروووري
خلاهم وطلع بدون مايعطي حد مجال يتكلم وكان حاااز في خاطر نور تصرفه هذا
نور:هل هناك شيا تريده يا عمي
ابو فهد وعيونه على الكل:لااا يابنتيه انا كنت اباج تيين تقعدين معانا
سكتت نور اما خليفه فكان مبتسم لتصرفات زايد حس انه مش طبيعي وسالفة شردته هذي اخر شي كان يتوقعه

##
##
##

ودمتم وديمه

البارقة 2008
05-02-2010, 12:04 AM
الجزء الثاني والثلاثون

دخل مروان الي طلع من المستشفي قبل لا يوصل بدر بشوي ورجع مره ثانيه واول مادخل شاف بدر شال مي
مروان وعيونه طالعه جدام:شبلاها
بدر بابتسامه:ماشي حصلتها راقده على الكرسي...فديتها قاعده اتعابل عيوزنا
تم مروان ايطالع بدر ونظراته الي كان ايطالع ابها مي
بدر:بحطها على السرير الثاني شكلها مارقدت البارحه تعال اعدل اليه المخدات
توجه مروان للسرير وعدل المحدات واول ما حط بدر مي على السرير رفع مروان الحواجز
مروان بطنازه:برفعهن يمكن تنجلب واطيح
بدر:ههههه...اخبار الدكتور شو قال عن اميه
مروان :الحين كلمته وايقول انه ياي اهنيه
وبالفعل اندق الباب والتفت بدر للباب لان الدكتور بيدخل
بدر:مروان اسحب الستاره على مي
سحب مروان الستاره الي تفصل بين السريرين وراح بدر لين الباب عشان ايشوف الدكتور ويتكلم معاه قبل لا يدخل
التفت مروان لمي الراقده وبعض شعرها متناثر على ويهها قرب منها وتم يبعد الخصلات عنها ملامح ويهها وهيه راقده ادل على الطفوله وبراءة الاطفال
مروان:صدق انيه مينوووون ولا حد يعشقله ياهل
قبلها على جبينها ودخل خصلات شعرها تحت شيلتها وراح برا عند بدر

...................................


في صالة الجده دخل خليفه وتوجه للبساط المحطوط ومحطوط عليه الريوق بعد شوي دخلت نوره وهيه شاله فطامي
رفع نظره الها:ياب الدريول ثيابهم؟
نوره:هييه
التفتت نوره لفطامي:اريقج حبيبتي؟
هزت راسها بنعم وقعدت نوره وفطامي في مكان بعيد عن خليفه
خليفه:مش احسن تون وتقعدون عداليه
طنشته نوره وماجاوبته
خليفه:احم احم نحن هنا
تمت اتريق فطامي وما اهتمت له
خليفه:المفروض يعني الحرمه تي وتقعد عدال ريلها شو تبينهم ايقولون
وجهت له نظره:خلهم ايقولون الي ايقولونه ولا انك اتقول اليه باجر والله انتي قاصده اتسوين هالحركات
ورجعت اتريق فطامي
ابتسم خليفه يانااااس اتجنن حتى وهيه حمقانه جناااان ااااه يا نوره لين الحين وانا مش مصدق انج كنتي ملكيه في ليله من الليالي

.....................................

دخلت اليازي المطبخ متوجهه للثلاجه وهيه تعكز على عكازها وشكل البرقي في العكاز ارتخى وبدا يطلع واول ما عكزت عليه بحيلها انفصلت اجزاء العكاز وكانت على وشك انها اطيح لاكن فهد كان اسرع ومسكها بسرعه وهو لاف بيده من وراها ومانع طيحتها على الارض
كان ويهه مقابل ويهها وايديه لافتنها التفتت اليازي حوليها وحست انها على وشك انها اتكون طايحه
اعتدل فهد وهو يرفعها معاه لين صارت واقفه قريب من حضنه اتصلبت على ريلها الثانيه وهيه تبتعد عند وهو يتركها
فهد وهو يمسك العكاز ويشوفه:البرقي فج بروح اشوفلج عكاز ثاني واريح من هذا
وقبل لا يطلع التفت الها:تبينيه اوديج مكان قبل لا اروح
اليازي حست ان دمعتها بتخونها هزت راسها بلا والتفتت متسانده على الطاوله وسحبت الها كرسي وقعدت عليه تم ايطالعها شوي وعقب طلع
خليفه وهو طالع من قسم الجده مر بالمطبخ وشاف اليازي
خليفه:هااه يزوي اخبارج؟
اليازي:عميه متى بنروح البيت؟
ابتسم الها:تبينا انروح
هزت راسها بنعم
خليفه:ياله شوي وبنطلع
دخلت روضه الي سمعتهم:وانا انا بعد اريد اروح معاكم
خليفه:يامرحبا مليوووون عيل وين ميمي بعد اهيه بناخذها
روضه:اللــــــــــــــــه حلو والله انغير جو ومكان ووجوووه حسنه
خليفه:ترا محد بياكل حرمتيه غيرج قولي تف حرام
روضه:اخخخخخخ
اليازي:الله يلوع جبدج يالخااايسه
خليفه وروضه:هههههههههه
وبالفعل انتقلت الشله مع خليفه ونوره لبيتهم
ام بدر بعد ما اعطوها الادويه والابار ارتاحت ورجعت حالتها نفس اول وصارت بخير
طلعو من المستشفي مع بدر وراحت مي للبيت وهناك درت بخيانتهم وطلبت من فهد ايوديها لبيت عمها وكان اهو ناوي ايروح اهناك عشان ايودي العكاز الجديدنزلها وعطاها العكاز وراح
البنات استانسن وااايد في بيت عمهن وكانت نوره مضيفه رقم واحد خليفه راح عنهن ورجع في المسا وتم معاهن سهره عيونه كل شوي كانت تتبعها وقلبه ايرفرف وهو يسمعها اتسولف وتضحك والمشكله الكشخه الي كانت كاشخه ابها
دقت روضه اليازي:طالعي عيون عميه مبرمجه بس تلحقها
اليازي:هههه يا حماره وانتي رادار ماشالله عليج
روضه:ماتقولين انها اتبات في حلجه كل يووم مره رايح في عينها
اليازي:ويييين ماشفتي شي ترا عميه هب هين
روضه:والله اموووت انا عاده على الحركااات
اليازي:انتي ماتستحيين
روضه:يزوي قد قبلج فهود
اليازي:يا حماااره شو هالكلاام الي يسمعج ايقول مجربه
روضه:اااااه اتجنن
التفتت اليازي على روضه وهيه فاتحه عيونها وشهقت
روضه:ايييه لا تفضحينا مره وحده بس
اليازي:كرييييهه متى صار هذا ووين الي ماتريده
روضه:اممممم تراها كانت غصبا عنيه
اليازي:هيييه وتجنن
ابتسمت روضه وهيه منحرجه
اليازي:رويض انتي صاحيه؟ وين الي كانت اتصيييح الليل والنهار ماريده
روضه:دخيلج لا تذكرينيه صدق انيه كنت خبلا وتندمت بمافيه الكفايه لين صرت اصييح انيه اخسره ااااه يا اليازي لين الحين وضعنا ماعرف كيف بيكون وماعرف اهو بس عند فيه ايسوي جذيه ولا شوووه بالضبط
ابتسمت اليازي:انزييين متى صاااارت
هزت راسها بلا:مابقووووولج ههههههه
خليفه:هاااه ضحكونا معاكم
ضحكت اليازي وروضه وقامن رايحات يقعدن عدال خليفه ومي ونوره الي كانت اترقد فطامي
قامت مي:عطينيه اياها بوديها داخل
شلت مي فطامي وراحت داخل رقدتها ورقدت عدالها وبعد ما خلصت السهره دقت روضه نوره
روضه:عميه شكله بيرقد قومو روحو ارقدو احنا بعدنا بنشوف فلم ثاني
ماعرفت نوره شو تسوي وقامت وقربت من خليفه
نوره:خليفه ياله انروح داخل نرقد
روضه:انتو وين ترقدون
نوره:اهنيه تحت
اليازي:ترا مي وفطامي رقدو على شبريتكم وميوه رقادها ثقيل ليش ماتروحون غرفتكم فوق
مسك خليفه يد نوره ومشى يارنها وراه:احلى اقتراح الله الله في اليهال
ضحكت روضه واليازي
روضه:اقوووول ماتبونا نسهر معاكم فوق
خليفه:ترانا عطيناااج ويه زياده طالعي عيال عمج بس انتي
وكمل طريقه مع نوره الي ماعرفت شو تسوي وهم رايحين فوق وواول ماوصلو قريب الغرفه سحبت يدها من يده
نوره:ايه انته وين مودنيه انا برقد في الغرفه الثانيه
خليفه:الغرف مقفله
التفتت له:قفلتهم ست الحسن والدلااال
خليفه مسكها من يدهاودخلها للغرفه:تعالي خلينا نتفاهم داخل
نوره:انا ماببات معاك اهنيه
خليفه وهو يقفل الباب ويفتح ازرار ثوبه وبنظره خبيثه:لييييش
نوره :بس ما اريد
خليفه:والله انها حلوه غرفتيه طالعيها اكيد انج ماشفتيها من قبل
نوره بتوتر:ما اريد اشوفها وماتهمنيه افتح الباب اريد اطلع
قرب منها لين مالصقت في الجدار:انتي من شوووه متروعه؟
نوره:انا مش متروعه
خليفه وعيونه قاعده تتفحصها عن قرب:عيل ليش تبين تطلعين
بدت ترتجف:احسلك ياااا ويلك لو تحاول تلمسنيه
خليفه وقلبه خلاااص غربله وشكله بينسى وعده:نوووره انتي مش حاااسه ابيه انتي تتحسبين الحال الي انا فيه هين اااااه بس شو بقول
التفت عنها وراح للكبت وطلع له لحاف وتوجه للكنب الكبير الي في غرفته انسدح وتلحف بالكامل
تمت نوره واقفه ومتوتره ضمت ايديها الها والتفتت للسرير وتذكرت اميره
نوره:انا ما اريد ارقد على الشبريه هذي
رفع خليفه اللحاف واعتدل قاعد:نـــــــعم
نوره:ما اريد ارقد على سرير رقدت عليه وحده غيريه
وقف خليفه وتقدم منها وهو ايطالعها:انا ما احيد حد رقد عليها غيرج
نوره بنظره استنكاريه:لا والله تتحسبنيه ما ادري
كان مستغرب من كلامها:انتي شو تقصدين؟
نوره:انا قلتلك ما اريد ارقد على شبريه رقدت عليها غيريه
خليفه مسكها ولفها ناحيته:ممكن اتوضحين اكثر
نوره:ليش انته تتحسبنيه ما ادري بمقيالكم مع بعض
خليفه:منو تقصدين؟
نوره:حد غيرها ست الحسن والدلال
خليفه تم ايطالعها:كنت دوم اقول انج اتفكرين بتفكير اكبر من سنج بس الحين تاكدت انج بعدج ياهل
نوره:لا تغير الموضوع
خليفه بلعانه:انزين شو المشكله مش حرمتيه
تنرفزت نوره زياده
نوره:رح انته ارقد عليها انا برقد على الكنب
خليفه التفت للكنب:وليش مانكون كنا .......
نوره:خلاااص انزين انا اريد اطلع برقد في الصاله
خليفه:شبلاااج ليش متضايقه جذيه
نوره:انته متى بتعتقنيه وبتتركنيه في حااليه
خليفه:تعالي ارقدي على الشبريه اقسملج بالله محد رقد عليها غيرج اقصد يعني محد قد رقد في حضنيه غيرج
وابتسم:انا والسرير والله بريئين من ضنووونج
التفتت عنه للجهه الثانيه واهيه تحبس انفاسها الي تسارعت من الفاظه
نوره:انته ماتهمنيه اصطفل معاها
خليفه:ليش هالاتهامات اميره انا ملجت عليها بس مادخلت بعده العرس ماصار
نوره وهيه ترتجف:انته اصلا ماعندك مشكله المهم اتحقق رغبات نفسك
خليفه:نوووره انا جذيه يعني في عينج
نوره:هيييه رغباتك اهم شي عندك
خليفه:لو كانت رغباتيه اهم شي عنديه جان ماضيعت وقتيه معاج من الصبح وارضيت رغباتيه
نوره:ليييش نسيت وعدك الها تتحسبنيه مافهمت لك البارحه
زفر خليفه وهو مايعرف شو يقول هذي شكلها الغيره لاعبه ابها والحل يعني
خليفه:صح وعدتها وغلطاان يوم وعدتها تراها بعد اهيه اتغار
التفتت له:شقصدك انيه انا اغار بعد بتبطي انته اصلا ماتعني اليه شي
خليفه:زييين الخلاصه شو تبين الحين
نوره:اريد اطلع برا
خليفه:ووين بترقدين
نوره:اهنيه في الصاله
خليفه:وتتحسبين رويض واليازي مابياخذن لفه في البيت هذا اا ماكانن قاعدات يسمعن احنا شو نقول
صدقت نوره ومشت لين الباب وحطت اذنها عليه وابتسم خليفه وهو يحاول يمنع نفسه عن الضحك ساعات ايشوفها اكبر من سنها ومرات بتصرفاتها هذي يقتنع انها بعدها صغيره
وقف وراها:هاااه حد موجود
التفتت له وهزت راسها بلا
مسكها بيدها وقادها لين الشبريه
خليفه:شرايج اتحطين راسج وترقدين
نوره بخبث ياها فجئه:وانته ان كنت صدق ماتمشي ورا رغباتك ارقد عداليه بدون ماتلمسنيه
رجع والتفت الها:ليش يعني العذاب هذا انا وانتي معايه في الغرفه الله يعلم بحاليه تبينيه ارقد عدالج وما المسج
نوره:علشان اتعرف انك راعي رغبااات
خليفه:حاااضر برقد عدالج وبثبتلج انيه مش راعي رغبات
ابتسمت نوره :زين بنشوف
مشى خليفه رايح لغرفة الملابس وهو يحس يتيارات كهربائيه تسري بجسمه شكله بيغامر الليله من جهه وعده لاميره وجهه ثانيه اثباته الها انه مش راعي رغبات والله يعين
بند ليتات الغرفه وترك ليتات غرفة الملابس وتوجه ناحيتها وكانت واقفه عدال السرير وقف مقابلنها وخلع فانيلته
نوره:انته شو قاعد اتسوي
خليفه:ترا مش الا انا الي بيبات ينحرق حتى انتي لازم تانسين شويه من النار الي قاعد احترق فيها
مسكها وسحبها معاه على السرير

....................................

اعتدل زايد الي كان ايحاول يرقد ورد على الي متصل له :الوووو الوووو
لاكن مافي رد
زايد:جانك ريال رد اشوووف
بعد مافي رد:وبعدين يعني مع هالحركات الواحد مايعرف يرقد
ابتسمت اميره وهيه تسمعه يسب ويشتم
وبصوت حاولت اتغيره:وانا بعد النوووم مجافي عينيه وانته السبب
عدل زايد المخده وهو عااااارف الصوت حتى لو تحاااول اتغيره
زايد:حيالله حرمة الخاااال وييين من زماااان ماسمعنا هالصووووت
سكتت اميره وماردت
زايد:تدرين حتى انا اشتقت لهالصوت
بدا قلبها ايدق
زايد:اقول يا حرمة الخال شكلج ماتبين تتركين هالطريق وبعدج عندج امل اتحققين الي تبينه
اميره:ااااااه منك بس متى بتحس
زايد:عادي يعني عندج الخال يدري بالي تسوينه
اميره:الله يخليك وين اهو عنده نااس نسوووه ايانا صرنا مانعني له شي
ابتسم زايد:لا لا صدق عاده غلطان جانه فكر في غيرج وانا حاسدنه من زمان
اميره:زااايد انا طول عمريه مافكر في خالك اميه الله يهديها اهيه الي جابرتنيه عليه
زايد وبدت جبده اتلوع من سالفتها:والحل يعني تبينيه اقوله انج مقصوبه عليه عشان ينسحب اهوه
اميره:لااا طبعا اكيييد انه بيقول حق اميه
زايد:اقوووول لا يكثر الكلااام عندج فرصه يومييييين وتطلبين الطلاق من خاليه بنفسج وسالفة اميه غاصبتنيه وغير هالكلام ترا مايمشي عليه وانا لو ماكنت مريض ومادري بالخال وخباله ماملج عليج
اميره فارت اعصابها:انته شووووقصدك
زايد:قصديه واااضح انا حشمة لخاليه وحبه الج طول السنين الي فاتت ماكشفت امرج عنده ولا من زمن كان لازم اتكلم بس انا مابرضاها الخاليه ومابرضى له بعد انه يطلع مخدوع طول الوقت الي فااات عشان جذيه انا بعطيج فرصه تطلبين الطلاق بروحج
ويصير الطلاق بدون مشاكل بدال لا افضحج
اميره:انته شو قاااعد اتقووول انا ما اسمح لك
زايد:بكيييفج انتي الي سعيتي لخراب عشج
اميره بتحدي:خليفه مستحيل ايصدق اي شي بتقوله له
زايد:انا يوم بقول بقول وانا ضامن نفسيه بس انا لاخر مره اقولج هذي فرصتج تنسحبين بدون فضايح
اميره:وشووو بستفيد جذيه جذيه بيكون طلاق
زايد:يعني تبينيه اقرقشلج
اميره:انته وقح
زايد:تمااام المبلغ الي تبينه حدديه وانا مستعد بس اول شي يوصلنيه قراره بالطلاق تمااام ياله جااو
سكر عنها وحذف التيلفون لمكان بعيد:الحقيييره مادري شو عامي عينه عنها هالخال
والله يعين الخال يا زايد ونوره راقده في حضنه وكل واحد منهم مش في حاله
كل ما حاولت تسحب نفسها بعيد عنه احكم مسكته الها وهو يعاند انها لازم اتحس شويه


...................................

وعى خليفه وماحصل نوره عنده مايدري متى رقد ومتى انسحبت من عنده
نزل تحت وحصل البنات واعيات
روضه:شوووه عميه ماجنكم رقدتو وايد الظهر بياذن وانتو توكم وعوووي شكلكم سهرانيين البارحه هااه طالع حرمتك من نزلت وهيه راقده على الكرسي
التفت خليفه لنوره الي كانت مسويه نفسها قاعده وهيه في سابع نومه
ابتسم
خليفه:رويض اول مره ادري ان لسانج متبري منج
اليازي:لااا من زمااان متبري منها
روضه:عميه بما ان الايام هذي اجازه شرايك اتودينا دبي كشته
خليفه:لا والله مسؤل عنكن انا
روضه:فديييتك عميه والله احنا استانسنا بالقعده معاكم وانريد بعد انكمل الاجازه معاكم فديييتك
ضحك خليفه:ههههه ولا يهمج يارواضي مره ماطلبتي
روضه:هيييييه يعيش عميه
رجع والتفت لنوره
خليفه:من الصبح راقده
روضه:هههههه والله شكلها ايضحك متلومه فينا وتحطط الريوق وهيه كل شوي تتثاوب ماصدقت خلصت وقعدت وعلى طووول راحت في سابع نومه
تنهد خليفه
روضه:ياعيييني وليش هالتنهيده
اليازي:هههههه رويض خفي على عميه بلاااااج
خليفه وهو يوقف:صدق ان ماعندكن سالفه انا بروح عنديه كم شغله بخلصها وراد جهزن حالكن اذا تبنا انحرك وانروح وهااه خبرن نور اذا بتروح معانا
اتصلت اميره الي ماباتت الليله على خليفه وطلبت امنه ايمر عليهم
في الميلس دخلت اميره الي كان شكلها شي فيه وقف خليفه
خليفه:اميره شبلاااج؟
اميره:انا خلاااص تعبت تعبت هذي مش حاله الي انا فيها
هز راسه بلاحول ولا قوة الا بالله:يا اميره شبلاااج بعد؟
التفتت له:شبلايه بعد وبلاااك اتقولها وانته مالك نفس
خليفه:اميره وبعدين يعني
اميره وهيه توقف وتلتفت عنه للجهه الثانيه:انا ما اقدر استحمل الوضع هذا...........انته لازم اطلق نوره
خليفه رفع نظره الها:اظن الكلام في هالموضوع انتهينا امنه وهب كل مره بنتم نفتحه وانعيد وانزيد فيه
اميره:خليفه يا اما اطلق نوره ولا اطلقنيه
اميره من خباثتها قالت لنفسها داميه بجبره على طلاقيه خلونيه اضمن اول شي طلاق نوره
خليفه:انتي ينيتي
اميره:انا تعبت
خليفه:وانا يا اميره تتحسبينيه مش تعبااان انتي تتحسبين مسؤلية اليهال هينه انا قلتلج اعطينيه فرصه وعقب كل شي بنحله
اميره:شو لييينه انا ما اشوفك اتسوي شي
خليفه:تونا يا اميره انتي شو عايلنج وانا واعدنج انه مابيكون بينيه وبينها شي اتخافين امنه
اميره:ما اقدر ما اقدر اتحمل فكرة انها جدام عينك اربع وعشرين ساعه
خليفه:انتي يا اميره سبب كل هذا لاتحاولين تنكرين انج انتي من البدايه الي حديتينيه على كل هذا وانا اسف طلاق مش مطلق لا نوره ولا انتي
اميره:انته شو قاعد اتقوووول اشوفك غيرت رايك انا هذا الي كنت خايفه امنه
خليفه:قلتلج اعطينيه فرصه لاكنج ماتبين
اميره:وانا اسفه يا خليفه قلتلك يا انا يا اهيه
خليفه:انتي اظاهر انج ينيتي
اميره:لا انا عقلت ومابتم لعبه عندكم
خليفه:انتي منووو الي جالب راسج
اميره:محد انا بروحيه خذت قراراتيه يا انا يا اهيه
خليفه:انا بطلع وفكري زين اظاهر انج تعبانه ولا حد ضاحك عليج
اعترضت اميره طريقه:مابتطلع اليوم منيه قبل لا اطلق وحده مننا
خليفه:اميره انا اسلوب الضغط هذا ما ادانيه وقومي عن طريقيه قبل لا تندمين عقب
اميره:مابندم اكثر من الي فات انا وايد تساهلت معاك وانته مطنشنيه وسافهنيه
خليفه:هذي اوهام وتعوذي من ابليس
اميره:ان كنت اتحبنيه طلق نوره الحين وانا مستعده اروح معاك البيت الحين واتعبل باليهال
خليفه:عن لينااان شو السالفه سهله اتشوفينها شو تبين الناس اتقول انيه ما اقدر اسوي عرس انتي بس اعطينيه فرصه اسبوعين ثلاثه هااانت يابنت الناس
اميره :عيل طلق نوره الحين وهات اليهال عنديه اهنيه
خليفه:اميره شكل اعصابج تعبانه ارتاحي وعقب بنتكلم
اميره:انا اعصابيه مرتاحه ومابتركك تطلع منيه قبل لا اطلق
خليفه:وبعدين يعني
اميره:طلق نوره
خليفه:مابطلق تسمعين مابطلق ....كفايه عاده معطنج اكثر من حقج وراضخ لكل شي تبينه انتي ماتدرين انا شو كثره تنازلت الج يا اميره
رغم ان كل الي احنا فيه بسبتج دائما اتعاندين وتسوين بس الي تبينه انا خلاص تعبت ومتحمل فوق طاقتيه
اميره:شقصدك يعني
خليفه:عمريه كله عطيتج اياه فرصه ترضين فيه ابيه
اميره:لاتعيد الي فااات
خليفه:ما اقدر الي انا فيه الحين نتيجة الي فات وانا خلاص ارتبطت بنوره الي ضحت عشان عيال اختها
اميره:لانها طمعانه فيك
خليفه:بس يا اميره بس من هالافكار التافهه طمعانه في شوووه انها ترضى تتزوجنيه وانا محدد الها شروط
اميره:تراها اغرتك لين ما اخليتو بشروطكم
خليفه:انا يا اميره انا الي اخليت بالشروط رغم انها ماقصرت واهيه بعيد في حالها انا يا اميره انشديت الها والاخلاقها ..لطريقة كلامها وتصرفاتها وطبيعتها
ماكانت انسانه طبيعيه جداميه حبيتها اهيه لشخصها
اميره وهيه مصدومه:شوووووه حبيتها انته اتحبها
تفاجئ خليفه باعترافه الي طلع بدون احساس وجدام منو
اميره:اتحبها يا خليفه!!!!؟؟
تم خليفه ساكت ومش عارف شو يقول
اميره:واتقول اليه اصبري بتنحل قريب وانته حضرتك مغرم تضحك عليه يا خليفه
خليفه:امييييره اسمعينيه زين انا قصدي يعني
اميره:خلاااص انتهى كل شي سر الها خلها تنفعك انته اصلا خاااين
خليفه:يا اميره ...انا علشانج ابعدتها عنيه انا علشانج قاعد احرق نفسيه كل يوم بنار جهنم انتي ماتفهمين
اميره:عيل ليش ماطلقها
خليفه:مابطلقها خلااااص ...الحين يا اميره تبينيه اطلقها نوره خلاص صارت حرمتيه وبتم طول عمريه حرمتيه وانا احل نفسيه الحين جدامج من اي وعوووود
تفهمين انا عايش على وعود معاج لاكن انتي ماتقدرين وماتفهمين تبين ترضين بالوضع هذا اهلا وسهلا وبحطج فوق راسيه وبتاخذين حقج وزياده اما فكرة الطلاق هذا القرار يرجع لج
تركها وطلع بدون مايسمع منها اي كلمه بعد ماطلع تمت اميره اتصارخ ويتها موزه تركض
اميره:الحقييييير ايحبها ايحبها ويقول مابطلقها انا ادري ان هذي كلها لعبه امنه ومن ولد اخته هييييه هذي مامره
يبون ايحطون اللؤم عليه ويطلعون من السالفه بدون مشاكل لاكن هين انا ارويهم وبعلمهم ان الله حق
موزه:انتبي شو تقولين قاعده؟
اميره:انجبي انتي اكيد انتي معاهم متامره..انا برويكم بس صبرو عليه
وراحت فوق وهيه مقهووووره
خليفه اول ماركب سيارته تم ايحس بتوتر ورجفه معقوله الي صار والي قاله
ريوس بسيارته
خليفه"ماعليه انا مابطلق نوره لاكن اميره ماكان لازم اقول الها الي قلته ياربييييي شو الي سويته...بس بعد اهيه السبب اهيه الي جبرتنيه اقول كل الي عنديه بدون ما احس
حس انه مايقدر ايروح البيت وغير طريقه لمكان ثاني لين ماتهدا اعصابه

.................................
اتصلت روضه على البيت وشله فهد
فهد:الوووو
سكتت روضه شوي بعدها زعلانه عليه
فهد:الوووو
روضه:اميه وين
فهد:الناس اتسلم
روضه:اوووف اميه وين
فهد:اصطلبي ولا ترا والله اييج اهناك واسحبج من كشتج
روضه:والله تعال اشوف
ابتسم فهد يباها ترمس واطلع الي في خاطرها
فهد:يوم ابا الشي مايغلبنيه
روضه:هييه يدك تاكلك ماتقدر اتعيش بدون ماتضرب حد
فهد:اتصدقين خص عاده الناس الغاليين عنديه
روضه:لا والله اتسمي هذا غلا انته اتنفرهم منك
فهد:عاد شو اسوي طبع خايس فيه وان شالله بودره
روضه:انزييين اريد اميه
فهد:لحوووووه هذا انتي جذيه زعلانه عيل بنت عمج شنقول عنها
روضه:والله تستاهل الي اييك منها
فهد:عاده انا اتولهت
ابتسمت روضه:عليها؟
فهد:على منوه يعني على ويهج
روضه:ووووووقح وماتنعطا ويه اميه وين
فهد:شو تبينها
روضه:بنروح مع عميه دبي
فهد:اوووب مره وحده دبي
روضه:هييييه
فهد:وانا رايح بعد
روضه:عاده احنا مالنا خص فيك
فهد:هذيه اميه يت وقولي حق الي عندج الحرمه ماتروح مكان الا مشاوره ريلها
كلمت روضه امها عن السيره ووافقت وطلبت منها اطرش الدريول عشان ترجع اهيه ومي يستعدن للسيره

كلام فهد رن في راسها وطرشت مسج لبدر
روضه"ممكن اروح دبي مع عميه خليفه وهله
تفاجئ بدر بالمسج
بدر"خذي راحتج
ياها الرد
روضه"مشكووور
انتظرت روضه بعدها رد من عنده لاكن ماياها
بعد المغرب اتصل خليفه على بيت خالته وكلمته موزه
خليفه:شحالج موزه
موزه:بخير
خليفه:اخبار اميره
موزه:ايسرك حالها ماتشكي من باس
خليفه:انتي دريتي بالي صار اليوم
موزه:هذي مينووونه والله يعينك عليها
خليفه:اهيه وين الحين
موزه:في المارينا مول
خليفه متفاجئ:في المارينا ليييش
موزه:عادي تراها كل يوم رايحه اهناك
خليفه:عشان لجهاز يعني
موزه:اي جهاز الله يخليك..تدري انا ما اريد اتكلم مافيه مشاكل معاها بس اشكرك على اتخاذك الخطوه اليوم وهيه حره ان كان تباك بترضى بك ولا بالطقاق الي يطقها
خليفه:موزه شبلاج انتي واميره شكلكن متواقعات
موزه:لاتخاف فديتك علينا هذي احوالنا من زمان وعادي صارت ...المهم انته لا تتراجع عن قراراتك
خليفه مافهم الها وايد:المهم انا كنت متصل اطمن عليها
موزه:خايف يعني انها طايحه في العنايه ماعليك هذي ضبعه ماينخاف عليها
خليفه:انتي اليوم ترمسين بالالغاز وانا مش فاهم شي
موزه:لانك طيب يا خليفه ولا الكلام مفهوم انا بخليك مادري منو يانا
توجه خليفه للبيت وهو مطمن ان اميره ماصار الها شي بس الي محيرنه شو تسوي في المارينا بعد الي صار بينهم اتوقع انها بتكون منهاره ولاتعبانه
في البيت حصلهم جاهزين وتمت البنات اتعاتبه على تاخيره وانهم اتاخرو وايد
خليفه:خلاص انزين خلاص بنحرك الحين
روضه:حتى نوره استهمت عليك وكل شوي
نوره:روووضه دخلتي السله السياره؟
روضه:هاااه لا الحين بروح ايبها
تقرب خليفه من نوره الي شكلها مطنشتنه من دخل وابتسم وهو يهمس الها
خليفه:كل شوي شوووه
نوره:هااه شو قصدك
خليفه:ليش ماخليتيها اتكمل
نوره:عادي لازم اسوي نفسيه مستهمه عليك ولا انا ادري انته كنت وين
خليفه:ووين كنت
حركت نوره حواجبها بمعنى انك عند الثانيه
زادت ابتسامة خليفه يا حليلج يا نوره ماتدرين بالي صار ااااه احس بشي كااااان كاتم على نفسيه وانا اشوفج اول بس الحييين والله احس انيه اشوفج وانا مرتاااااح ونفسي بس اضمج لاكن شكل الطريق جداميه بعده طويل لين احصل رضاج

.................................................. ............

في نفس اليوم استقبلو بيت الجده ضيوف ريال اسمه سعيد وحرمته وعياله صغار ومعاهم امه حرمه كبيره وهم من الاهل الي ساكنين في منطقه بعيده
تفاجئت نور بالخدامه الي دخلت عليها لابس بنجامي لبس البكستان وهيه حرمه كبيره في السن
الخدامه تفاجئت بنور اتكلمها بالاردو وتجاوبت معاها
خبرت الخدامه والي كان اسمها شهنا نور انها بنغاليه الام وابوها باكستاني والكل ايقول الها شهنا البنغاليه....وشهنا كانت بشرتها بيضا تجاوز سنها الخمس والاربعين
اخبرت نور بانها تعمل من زماان في الامارات وان الريال الي معاه حرمته الحين برا اهيه الي ربته من يوم كان صغير ومربيه وايد من عيال الاسره
طاااال الحديث بين نور وشهنا وشهنا تخبر نور بكل الاحوال الي تمر ابها اخبرتها بنظرة الناس الها كيف وانها لو قدمت الهم وربت عيالهم الا ان نظرتهم اتظل الها انها خدامه يغيب الاحترام مرات معاها اذا غضب واحد منهم
شهنا:نحن يا نوور خدم عماااله حتى لو فعلنا كل مايريدون نظل خدم ويستطيعون ان يمسحو بنا الارض اذا ارادو..هذه حقيقه ...حتى ان احدهم تزوج ابنة عمه ووالدتها هنديه هو يحبها وانجب منها الاولاد ولاكن عندما يغضب عليها ينعتها بابنة الهنديه يصغر من شانها لماذا يا نووور اليس نحن بشر
تمت نور ساكته وتسمع كلام شهنا الي وضحت الها اشيا كثيره كانت غايبه عنها وفهمت سبب رفض زايد الها
شهنا:سعيد انا ربيته وكنت لا انام الليل اذا كان مريض والدته دائما تدعه عندي انا من انشاته وعلمته كل شي وكنت احرص على ان يتعلم القران كنت اذهب به دائما الى الشيخ كي يقريه
وكذالك اهتميت بدراسته كنت اجتهد في تعليمه وانا لا اعرف الكثير ولاكنه كان طالب مجتهد هو يعلم فضلي عليه يحترمني ولاكن عندما تزوج اصبحت زوجته كل شي في حياته لا يقول لها شيا اذا اهانتني تنعتني دائما بالبنغاليه الخايسه هي تكره رائحتي رغم انني كل يوم استحم واتطيب لا تحب ان احمل ابناءها وهو ينظر الى كل هذا ولا يقول شيا
تالمت نور وااايد بالي تسمعه من شهنا الي ماقصرت معاها بذم افعال الناس الي عايشه عندهم
شهنا:نووور هل تعتقدين بانهم يحبونك حقا لااا هم يجاملونك فقط لانك ابنة عم زيد هذا الا تقولين بان له مكانه عاليه عندهم لو لم تكوني ابنة عمه لقالو لك اذهبي ايتها الباكستانيه لا تجلسي بجانبنا انتي
رائحتك كريهه ملابسك مضحكه هم هاكذا لا يحبوننا نحن من الطبقه العامله لا يستطيعون ان يتقبلوننا
ضاق صدر نور اكثر معقوله الكل بس يجاملها

اتصل زايد على خليفه وساله اهو وين وقاله انه شال البنات ورايحين دبي وانقطع الارسال بينهم حاول زايد يتصل بخليفه لاكن مافي فايده
والي عصببه ان نور كيف اتروح بدون ماتشاوره كان قريب من بيت خاله نزل وهو يصارخ وينادي على حرمة خاله
ام فهد:بلاااك يا ولديه
زايد:هذي كيف تسمح لنفسها اتروح بدون ماتشاور شو انا طرطور عندها
ام فهد:يا ولديه استهدا بالله منو تقصد انته
زايد:يعني منو اقصد غير المصيبه الي انعقت على راسيه
نور من وراه:ان كنت تعنيني فانا هنا ...لم اخطو خطوة خارج البيت منذو ان قدمت
التفت بسرعه وراه متفاجئ ابها ووراها حرمه لابسه بنجابي وبعض الخدامات
مسكها وسحبها للميلس الي كان قريب دخل ودخلها وسكر الباب
التفت الها مايعرف شو يقول بس ان الغيض بعده مسيطر عليه
زايد:اسمعينيه زييين طووول ما انتي على ذمتيه تحملي تشبرين شبر واحد برا بدون ماتستاذنين منيه
هزت راسها باسى بان شاءالله وهيه لاول مره تحس بتحقير نفسها جدامه كل الي قالته شهنا صح
زايد:شبلااااج
رفعت راسها وهزت راسها بماشي
نور:حسنا
تم واقف مايعرف شو يقول وهو يطالعها منزله راسها تحت واطالع الارض
بدت الحراره تطلع امنه ايحس انه مقهور من الوضع هذاتم يتلفت شويه بعدها طلع وصفق الباب
سحبت نفس ودخلت بسرعه حمام الميلس وهيه تنفس عن نفسها بدموعها الي قرقت ويهها
##
##
##
السموحه على قصر البارت والتاخير باذن الله معاوضين المره اليايه


محبتي للجميع وشكرا على اهتمامكو وديمه العطا

البارقة 2008
05-02-2010, 12:06 AM
مرحبا ب"نـــــــــــــــــور"

الجزء الثالث والثلاثون


اول ما وصل خليفه الفندق الي حجز فيه فهد الهم التفت للي في السياره كلهم وشاف انهم رقود ابتسم بخباثه
بيييييييييييييييييييـــــــــــــــــــــــب بيب بيب بيـــــــــــــــــــــــــــب بيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــب
الكل قام مفزوع ويصارخ وحتى اليهال الي مافكر فيهم خليفه قامو ايصارخون ويصيحوون
روضه:عميه الله ايسااامحك
خليفه:هههههههههههه
اليازي:ياربييي والله انيه مت من الخوف
خليفه:هههههههه هههههههههههههه
كانت اتحاول تسحب نفس وخليفه عينه عليها ايريد ايشوف ردة فعلها وهو يضحك لاكنها ماقدرت تسحب النفس وبدت اتحس بنقزه قويه مؤلمه
نوره:اااه
خليفه بعده قاعد يضحك والبنات رجعن يضحكن
التفت لنوره الي حاطه يدها على صدرها
نوره:اااااه ما اقدر اتحمل خلاااص عااده
خليفه قرب راسه منها وهو يضحك:شبلاااج؟
نوره:ما اقدر اتنفس ما اقدر اخذ نفس اااااي يعورنيه اهنيه
هدت ضحكته وهو ايطالعها وشكلها ماتمزح
دخلت روضه بين الكراسي:نوره شبلاااج
نوره:ما اقدر يا روضه مااقدر اسحب نفس اهنيه ايعورنيه اااه
نزل خليفه ودار لجهة بابها وفتحه
خليفه:نوووره طالعينيه ارفعي الغشوه
نوره رفعت غطاها ودموعها في عينها :ما اقدر اخذ نفس ااااي ايعور المووووت
خليفه:شو صاااار ليش الويع
نوره:ما ما مــــــــــــــــا ادري ااااه
خليفه:اتشاهدي وحاولي تسحبين نفسج
هزت راسها انها ماتقدر
ضمها لصدره وهو يقول لا حول ولا قوة الا بالله
مدت روضه يدها لظهر نوره وتمت تمسح عليه
بدت تشهق في صدره والويع ايزيد وهيه وبعدها ماتقدر تسحب نفسها
خليفه:يا اللــــــــــــــــــــه والله ماكان قصديه الي صااار
بعدها اشوي عن صدره
خليفه:اوديج المستشفي
هزت راسها بلاا واهيه اخيرا تاخذ نفسها بصعووووبه
نوره:اااااااه اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ....اشهد ان لا اله الا الله
رفع ويهها ناحيته
خليفه:شوووه
كانت دموعها تارسه ويهها
نوره:خلاااص احسن
لاكنها انفجرت اتصيح وضمها اكثر لصدره
خليفه:خلااص يا ماما خلاااص شي ايعورج بعد
هزت راسها بلااا
خليفه:روضه انزلن ونزلو اليهال فهد جدامكن في الرسبشن
بعد مانزلن البنات الي حزنن على حال نوره راحن لداخل الفندق ومعاهن اليهال
تم خليفه ايهديها في حضنه لين استكانت
خليفه:نوووره
بعدت ويهها عن صدره وتمت تعدل حجابها وتمسح دموعها
خليفه:انا اسف ماكان قصديه
بعصبيه ردت عليه:يعني انته ماتشوووف ان السياره فيها يهال ما افتكرت فيهم يعني المساكين
خلاص انزين انا مش قاااصد
نزلت من السياره وهيه تحط غطاها على ويهها وحركاتها اتدل على غيضها
خليفه:انا...........
ما انتظرته ايكمل كلامه ومشت رايحه ورا الجماعه
خليفه:لحووووووه
في الفندق طلعو لفوق وين كان محجوز الهم سويت بغرفتين وصاله وغرفه منفصله
فهد:عميه انا حجزت الك ولحرمتك الغرفه هذي الي مجابله السويت
خليفه:وانته
فهد:لا انا برجع لربعيه
خليفه :ماعليه مشكووور تعبناك
الكل دخل السويت تلاقت نظرات فهد باليازي الي التفتت عنه للجهه الثانيه
فهد:ياله انا بروح شي تبا يا عم قبل لا اروح
خليفه:سلااامتك فديتك
راح فهد والتفت خليفه ايدور نوره
خليفه:وين نوره
روضه:دخلت داخل شكلها تعبانه
تخطاها خليفه قبل لا تكمل كلامها ودخل على نوره الي كانت مندسه في لفراش وهيه تنتفض وتصيييح قرب منها وجثى عدال السرير
خليفه وهو يكشف طرف اللحاف:نوووره
كانت اتصيييح وحالتها حاله
خليفه:نوووره مايسوا عليج شو صاير عندج شي ايعورج
هزت راسها بلااا
خليفه:اذا شي ايعورج قووولي بوديج المستشفي
نوره:مافيه شي ممكن تتركنيه لحاليه
خليفه:وانتي جذيه اريد اعرف شو فيييج
نوره:مافيه شي اتركنيه يا اخي
خليفه:ترا هذي الحركات ماتعجبنيه انتي مش غير عن الي برا ما اشوف شي استوالهم ولا هذي بس حجه عشان اتمين بعيد عنيه
نوره:انته شوووه ما تحس اتركنيه يا اخي
قام وهو معصب وطلع
روضه:اخبارها عميه
خليفه:مافيها شي هذا بس دلع
روضه:حرام عميه مش هين انها تتذكر الحادث الي ماتت فيه اختها
خليفه:حااادث!!!؟ اي حااادث؟
روضه:الحادث الي مات فيه عميه خلف واختها
خليفه:واهيه شو خصها
روضه:عميه انته ماتدري انها كانت معاهم
خليفه:معااااهم!!!!؟
روضه:مادري اهيه قالت نفس الحال يوم الحادث وعيت على صوت هرين السياره قبل الحادث بشوي
خليفه:لا لا ما ادري ماكنت ادري انها معاهم بس كيف نجت اهيه
روضه:والله من شكلها ماقدرت استفسر اكثر
رجع خليفه ودخل عليها وبعدها قاعده اتشاهق تحت اللحاف قرب منها وتم واقف ايطالعها مايعرف شو يقول حس بندم من تفكيره مساعه يعني شو هالتفكير الغبي الي يانيه فجئه
قعد على طرف السرير
خليفه:نوووره وبعدين يعني
سكتت وكتمت شهقاتها
خليفه:اتعوذي من ابليس وانا اعتذر مره ثانيه ماكنت فاهم السالفه...قومي ياله اليهال متروعين عليج
كشفت اللحاف وعلى طووول راحت للحمام


..........................................

نور وساوس الشيطان لعبة ابها لعب وقامت تتخيل ان الكل مايحبها صدق خصوصا بعد ماكانت قاعده عدال يدتها وهيه اتكلم ام سعيد وحرمته عن البنغاليه
الجده:عنبوووه يا ام سعيد مسويتلج سوا هالخدامه من يبتيها وانتي لاصقه فيها
ام سعيد:حلييييلها هذي عشرة عمر
زوجة سعيد:اي عشرة عمر يا عمتيه قاعده في البيت لاتهش ولاتنش اكل ومرعى وقلة صنعه بس تاخذ هالمعاش اخر الشهروحاطه ريل على ريل
ام سعيد:هذي مربيه عيالنا
الجده:واااايه فقدتيها مربيتنهم على كيفها الالفلوس اهيه الي مربيتنهم ولا بتربيهم الج بدون فلوس تلاقينها ماكله الي وراج ودونج سفريها سفريها لا بركة حلت فيها
زوجة سعيد:والله انتي يا خالتيه اتجننين قوليلها يوم ان مافيها فايده اتسفرها يوم انيي بنعبلها بشغله قالو النا حرااام كبيره شمقعدنها وهيه ماتقدر على الشغل
ضاق صدر نور من كلامهن وقامت رايحه داخل حتى فراشها عزلته عن الجده
الجده وهيه رايحه ترقد:وووه بنتيه بلاج فارشه تحت
نور:اريد النوم هنا جده مللت من السرير
الجده:وانا منو بتنشق ريحته فليل فديييتج افا يابنتيه بترقدين عنيه ينب
ابتسمت نور...ربما تكونين يا جده قدمللتي من رائحتي كما تقول شهنا..ولكن مابها رائحتي



..............................

طلب خليفه عشى للكل وطلعت نوره الهم في الصاله وويهها رغم انها حاولت تخفي احمراره الا انه بعدها اثار الاحمرار من الصياح
مي:احطلج عشى؟
هزت راسها بلا وهيه تقعد وتضم فطامي لصدرها وعيونها على التلفزون تنهد خليفه بالم مايعرف شو يسوي
الكل تم ساكت الا من بعض الجمل...رقدو اليهال ودخلتهم نوره ومي للغرفه
مي:انا برقد عندهم
نوره:خليهم انا برقد عندهم احس انيه متولهه عليهم ومن زمان مارقدت معاهم
طلعت مي التفتت الها الاوجه
مي:تقوول برقد عندهم
خليفه:برايها
اليازي:انته عميه وين بترقد
خليفه:اممم يمكن ارقد اهنيه على الكراسي واذا ما ارتحت بروح لغرفتنا الي مجابله القسم
...................

في اليوم الثاني كانت نفسية نوره احسن وهيه تدخل على البنات وتوعيهن وتسحب الفرش عنهن
نوره:يالله قووومن بس رقاااااااد
روضه:لااا حرام عليج انا تونيه راقده
نوره:قومي قومي تيلفونج من اصبح مسجات قومي طالعي من عند منوووه
نقزت روضه وركضت للتيلفون وكلها امل ان بدر اهو الي مطرش المسجات لاكن خاب ظنها يوم لقتها مسجات من الاتصالات
اليازي كشفت طرف اللحاف عنها:هاااه من منووووه
حاست روضه شفايفها:من حبيبة القلب الاتصالات
اليازي:ههههههه تعيشي وتاخذي غيرها
نوره طلعت برا
روضه:يعني بيخسر شي لو يطرش مسج على الاقل صباح الخير
اليازي:هههههه شيييييبه شعرفه مسكييين
روضه:شابت ركبج بسم الله عليه ايقول حق الزين قم وانا بقعد مكانك
اليازي:ياعيني ياعيني والله واطورت العزبه
كشفت مي لحافها وهيه مبتسمه:رواضي ههههه اول مره اسمعج تتغزلين فيه...فديته
روضه وهيه فاتحه عيونها:يعل تتفداج العنز يالخمااام
مي:ههههههه
روضه:يعنيه افارق ويوهكن هذي الي مصبحه ابها
وياها مسج وشهقت وهيه تفتحه مشفوووحه لاكنها انصدمت وصرخت
روضه:فااااااارقت الاتصالاااااااااااات
اليازي ومي:ههههههههههههه
اعتدلت مي وهي تلم شعرها الي كان اطول شعر فيهن
اليازي وهيه تلم اللحاف لحضنها:روضووه امس امه يوم الحفله سمعت انها اتدور عروس حق اخوووه شرايج في اسما صديقتج ليش ماترشحينها
روضه:الـــــــــــــــــله انا واسامي في بيت واااحد والله الفكره فنااانه
سحبت مي نفسها من لفراش وتوجهت للحمام وملامح ويهها متغيره
نوره اول ماطلعت لفت بنظرها لخليفه الي كان راقد وشكله مش مرتاح بالرقده على الكنب راحت لعيال اختها وبدت اتسبحهم وتلبسهمبعد ساعه كانو كلهم نازلين تحت يتريقون
عيون خليفه طول الوقت اتراقبها واهيه ابدا ماالتفتت له
قعدو على طاولتين روضه ومي واليازي في طاوله ونوره واليهال في طاوله وبدت نوره اتريقهم اما خليفه قالهم بيروح شوي وبيي
روضه:بنات ماتلاحضون ان عميه طول الوقت ايطالع حرمته احس انه ماشبع منها وان اليهال حارمينهم من القعده مع بعض
مي كانت سرحانه ومش منتبهه لكلامهن
اليازي:يعني كيف بعد يشبع منها؟
روضه:يعني مش محصلين وقت ايروحون مع بعض ايسولفون مع بعض اليهال مالين كل وقتهم
اليازي:بس هم راضين بالوضع هذا
روضه:ماعليه شرايكن احنا نساعدهم يعني انسد اليهال ونقول لعميه ياخذها ويروحون ايغيرون جو مع بعض
مي:اسما بنت خالة علايه الي في صف وضحى؟
التفتن روضه واليازي لمي
روضه:هاااه؟
مي:انا سمعت علايه مره قالت ان اخوها ايريد يخطبها
رفعت مي نظرها للي قاعدات ايطالعنها وهيه داخله بالسالفه عرض
روضه:انتي شو تقولين منيه علايه واخوها
مي بارتباك:علايه بنت خالة اسومه صديقتج
روضه باستغراب:شبلاها
مي:علايه اتقول ان اخوها ايريد يخطبها
روضه تمت اطالع مي مستغربه منها:انزييين؟
مي بارتباك اكثر وهيه تمد يدها للعصير:ماادري انتي تقولين بتخلينهم يخطبونها حق ........
روضه:الي يسمعج ايقول احنا رايحين انخطب الحين ولا الراي عنديه
مي وجهت نظرها للطاوله الثانيه وقامت :بروح صوب نوره
اليازي:شعندها
روضه:شدرانيه ابها
رجع خليفه وانضم الهن
روضه:عميه شرايك باقتراح
خليفه:خييير اللهم اجعله خير
روضه:اسمع عاده انته
خليفه:نسمع
روضه:شرايك انته وحرمتك اليوم تقضونه مع بعض اتروحون تتكشتون تغيرون جو مع بعض واحنا بنسد اليهال
خليفه:ماشالله عليج عيل جان قلتي جذيه يوم احنا في بوظبي جان خليتهم عندج في البيت وييت انا واهيه بروحنا
روضه:انا قلت يوم يعني يووووم ماتريده كيفك
خليفه وهو يلتفت لنوره:اااه ياليت بس ماظن بطيع
الياازي:عااااااااشو والله انك رايح في عينها هههههه
خليفه وهو يفتح عيونه لليازي:وبعدييين يعني اشوف انكن ضيعتن المذهب
روضه:هههههه والله يا عميه حالتك حاله عيونك طول الوقت وراها هههههه
تخربط خليفه :صدق صدق مالوم فهيدان يوم تبزكن تستاهلن
روضه:والله شقالولك
قامت اليازي معصبه وهيه تمسك عكازها:احنا الغلطانين الي قلنا بنسويلك جو
خليفه:تعالي انزين وين رايحه
اليازي:انته طقعت جويه خلاص انا شبعت بروح فوق
خليفه:افا يابنت عبدالله السموحه ....انزين يرضيج ان اليوم احنا تحت امرج وين تبينا انروح
ابتسمت اليازي ورجعت تقعد
روضه:ياسلااااااام انا بعد زعلت
خليفه:انتي لج باجر
روضه :اوكيه عيل
طلعو بعدها وتمو ايلفون واليازي تضحك وهيه كل شوي قالت الهم ودونا المكان الفلاني وهيه ماتعرف شو فيه
خليفه عصب:يزوووي شو تبين بسوق السمج
اليازي:شوووه هههههههههه مادري انه سوق السمج انا بس اقرا الافتااات ههههههههه
خليفه:انا الغلطان الي اخذ شوركن
روضه:عميه احنا ماندل مكان في دبي بس انعرف المولااات
خليفه:انزين وين تبن الحين؟
روضه تهمس لليازي:قوليله صحاري موول
اليازي:صحاري مول
خليفه:ياعستيلك يا خليفه انروح صحاري مول والي اعرفه انه في الشارجه
روضه:خخخخخخ
نوره :فيه العاب حق اليهال؟
روضه:هيه فيه
نوره:زين عيل
خليفه:يا حي الي يفكر في غيره
روضه:احم والله انا الصبح عطيتك اقتراح بس انته ماتريد
خليفه:هيييه ما اريد....ماعليه انتي بس
في صحاري مول اول شي اتوجهو للالعاب
نوره:روحو اتشرو انا بتم مع اليهال اهنيه
مي:وانا بعد بتم معاها
خليفه:وانا الحق هلمينن بعدين اليازي وين عكازج
اليازي:في السياره يازينيه عاده وانا امشي به في المول
خليفه:لااااا والله صدق هالكلاام
هزت راسها بنعم:عاادي اقدر امشي عليها
خليفه:بس هذا ايضر الكسر وعقب بتتعبين منها
اليازي:لااا انا ما احس بويع وعاادي ادوس عليها
هز راسه بلا حول ولا قوة الابالله عقب التفت الها:شوفي ماشي لف في المول كله بس عليج هذا الاين وكل ماتدخلين محل اقعدي
اليازي:ان شالله
خليفه:نوره روحي معاهن انا بتم عند اليهال
نوره:لا ماعليه انا ماعنديه شي ضروري
خليفه:ماعليه روحي شوفي شو موجود وطالعي شي بعد لليهال
روضه:ولعم اليهااال ترا اهنيه في محل قريب شي شي والله
رفعت نوره نظرها لروضه وهيه مبتسمه ابتسامه ذوبت خليفه وكانو في مكان خالي من حركة الناس ورافعات غشاويهن
خليفه:شووو محله؟
التفتت له نوره وهيه تحط يدها على خصرها:وانته شو لك؟
خليفه:هاااه مافهمت
روضه:خطير عميه اونك مافهمت
خليفه:جد والله شوووه
البنات :هههههههههه
نوره:انزين بروح معاهن بس الله الله في اليهال
راحن عنه وهو تم متنح شو يقصدن التفت لمي:اخافهن بس يقصدن محل مال مقالب
ضحكت مي:هههه لا عميه رويض تقصد محل قمصان النوم
عض على شفايفه وهو يغمض متذكر ابتسامتها ااااه شو ناويه عليه
خليفه الموضوع وتره وتم على اعصابه وماقدر ايتم مكانه ايريد يتاكد من السالفه امن مي على اليهال ولحقهن ايدورهن في المحلات القريبه
كانن واقفات يترجن نوره تاخذ القميص الاحمر
نوره:لا لا لا مااحب الموديل هذا
رويض :يوووه والله انه ايجنن فديييييتج عشان خاطر عميه
نوره:ترانيه عطيتكن ويه زياده بس عليه الي خذتهن
خليفه:احم احم شو عندكن
شهقت نوره وسحبت القميص منهن وراحت للجهه الثانيه
روضه واليازي:عــــــــــــــــــــميه هههههههههه انته شو ياااابك هااااه مافهمت
خليفه:شبلاها ليش راحت اهناااك
اليازي:هههههه
نوره رجعت مره ثانيه:ليش خليت اليهال
خليفه:ماعليهم عندهم مي والمكان خالي
نوره:انا برجع الهم
التفتت الهم:شرايك تختار اليه على ذوقك
روضه:يااااااخطييييييرهههههه
خليفه:اختار شوووه؟
نوره بنظرات خجله مصطنعه:رواضي بتخبرك انا بروح
والتفتت عنهم وراحت وهيه منقهره امنه على ليلة امس وهوبايت حاضننها ومسوي فيها واعد اميره عن لا يغلط انا ارويك اما خليتك تخلف وعدك نفس ماخلفت شروطك معايه ما اكون نوره
خليفه"يووووووه شو هالنغمه والنظره لالالالاهذي ناويه عليه اليوم انا بروحيه اريد دقه
روضه:عمــــــــــــــــــيه ايييييه انا اكلم منوووه
خليفه:شعندج؟
اليازي:هههههههههه
خليفه:انا مادري انتن اتشوفنيه شوه اليوم كل شوي اتضاحكتن عليه
اليازي :ههههههههه ااااه بطنيه عورنيه انا شكليه برد بعد تعبت من المشي بروح اقعد عندهم
روضه:وانا اتم بروحيه
خليفه:انتي خلصينيه شو الي اختاره على ذوقيه
حركت له حواجبها وهيه تشير له على الي عدالها
طالعها بطرف عينه
روضه:انا ماليه خص بروح المحل الثاني وانته بكيفك ههههه
رجع خليفه عند البنات وقال لمي تلحق روضه عند المحل الي كان قريب منهم عشان اتكمل معاها
في يد خليفه كيس عيون نوره توجهت له تبادل معاها النظرات وحست بتوترولفت نظرها للجهه الثانيه
خليفه:هنوده تعالي طالعي البجامه هذي تي على قياسج
وطلع البجامه الي كانت طفوليه ورواها هند
دانه:وانا؟
خليفه:مالقيت قياسج
تمت نوره اطالعه "زييين زين متروع الاستاذ على وعده
خليفه طول اليوم وهو متحفز للرده حس بنظراتها انها متحلفه له وكان شعور حلو انه يلعب باعصابها ويشوف شو نهايتها
على المسا راحو لمنطقة الشندقه للبيوت التراثيه الي على البحر واستانسو اهناك
روضه:الله ماكنت ادري ان في اماكن حلوه جذيه
اليازي وهم رادين وكانو يمشون على الشارع الموازي للبحر:عميه اكيد هذي دبي
خليفه:ليييش عندج شك
اليازي:مش الهند يعني...كله هنووود هنود هنود في كل مكان
ابتسم خليفه:والله تعرفين اتنكتين ياليازي
اليازي:شف انته الكندوره البيضا ماتشوفها
خليفه:دبي تجاريه في الجهه هذي ولازم انج بتشوفين العماله اهنيه
روضه:عيل وين اهلها اشك ان فيها مواطنين
خليفه:لا لا دبي كلها عرب ومن قبايل لاكن نادر اتحصلينهم متواجدين في المعمعه هذي باجر ان شالله بلف ابكن على المناطق الي العرب ساكنينها عرب فيهم خير
دانوه:انريد انروح عند ام خماس
الكل ضحك
خليفه:هههه ان شالله اوديج عند ام خماس
تعشو في احد المطاعم ورجعو للفندق في الممر وعلى مسمع خليفه
روضه:عاده اليوم باتو في حجرتكم احنا بنسد اليهال
نوره:اكيييد حبيبتي عيل احنا يايبينكم لله
روضه ونوره:هههههههه
خليفه بعده مش مستوعب
عند باب الغرف التفتت نوره لخليفه:بييب شنطتيه وباييك
خليفه:هاااه
بنظره تذبح:شوووه شبلاااك
خليفه:انزييين ارقبج
طلعتله بعد شوي وبعد ما وصت مي على اليهال اتسبحهم وتبدل الهم
فتح خليفه الغرفه وكانت روعه اعجبت نوره وايد
خليفه :اححم احم
نوره:اتريد الحمام اول
خليفه:لا لا ادخلي وخذي راحتج
التفتت عنه وراحت وهيه متردده في الي بتسويه"يا رب شو اسوي بس انا مقهوره امنه هيه الليله اليوم وعقبها بيبطي يلمسنيه
بدلت نوره بعد ما اتسبحت وتعدلت وتعطرت وطلعت وشافته منسدح سحبت نفسها بصعوبه
كان منسدح وهو خالع فانيلته ومنشغل في تيلفونه مسوي عمره متجاهلنها حتى انه مارفع نظره الها وهو منحرق ايريد ايشوفها
نوره:تبا الليت اخليه لك شغال
وهو بعده مندمج في تيلفونه:لا لا عادي بنديه الابجوره عنديه مفتوحه
زاد قهرها امنه وهو مطنش مايطالعها
انسدحت عداله والتفت للجهه الثانيه وشكله يكتب مسجات
غمضت عيونها قو لاااا شكله واعدنها وحريص على وعده ومايندرابه الحين قاعد يكتب الها مسجات
خليفه كان حاط صدق على كتابة الرسائل ويكتب الي ايحس به"عذاب عذااااااب والله الي انا فيه عذااااب خلاااص ماعاااااااد فيه صبر بس ما اريد اخرب كل شي ابا اشوف شو اخرتها
تمت نوره تتحرك كل شوي منقهره امنه عقب قامت ويابت علبه كريم وقعدت
نوره:ممكن مساعده
وبعده ملتفت عنها:شوووه
نوره بعصبيه حس ابها في صوتها:اكلم منوه انا؟
اعتدل والتفت صوبها بس عيونه على شاشة تيلفونه ايكمل كتابة رسالته
خليفه:شو تبين؟
نوره:ابااك اتحطليه على البثر الي في اكتافيه من لكريم هذا
طالعها وشكله مش معاها:هااه هاتي اشوف
خذ لكريم وتم يقرا شو مكتوب فيه وتمت اطالعه منتظره امنه نظره لاكنه اندمج في قرايته
خليفه وقلبه ايدق بقو:وين تبين احطلج
التفتت معطيتنه ظهرها ولمت شعرها جدام:على البثر الي في اكتافيه
ياليييييل مطولك تقرب منها وهو رايح في عينها
خليفه:احممم احط على البثر بس
هزت راسها بنعم
جالت عيونه على اكتافها اتدور بثر وماشاف شي
خليفه:انتي متاكده ان الكريم هذا ينفع
هزت راسها بنعم وهيه مبتسمه
فتح العلبه وبطرف اصبعه
حط على اكتافها وهو يعد البثر في ظهرها واصلا ماكان في شي
خليفه:وحده ثنتين ثلاااث اربع خمس ست لا لا انتي لازم اتروحين دكتورة جلديه
وقرب راسه من اذنها وهمس:اخاف الكريم المعطر هذا ايضرج
احمر ويهها وهيه اطالع تحت مبتسمه
نوره:لا زيين يمدحونه
خليفه:يعني بيفيد البثر الي في صدريه احط امنه
التفتت له ونظراتها تذبح
نوره:تبا مساعده
خليفه:ياليييت
نوره:اوكيه
ومدت يدها للعلبه وخذتها وانسدح اهو منتظر منها تقرب امنه
اتكت على يد عداله وهيه اتدور البثر منحرجه
نوره:ماشي
خليفه:دوريهن زين انا بققت عيونيه لين ما طلعتهن
ابتسمت وتمت اتدور وهيه متاكده انه يجذب
حرك يده وفلتت يدها الي كانت متكيه عليها وطاحت في حضنه
نوره:اووه سوري
لف يده حوليها :يمكن من هالقرب اتشوفينهن
من التوتر نقطت على صدره كم نقطه عشان اتقوم اونها حصلتهن
خليفه وعجبته اللعبه:خلصتي ممكن اتقومين ياله عشان ارقد لازم نوعى باجر من وقت
تبادلت معاه النظرات وكانت مفوره عليه انسحبت عنه وهو ايحاول يكبت ضحكته والتفت عنها للجهه الثانيه نوره تمت شوي عقب قامت وراحت الحمام اعتدل ايشوف شو فيها
خليفه"خييييبه جان ماعصبت ما انعطى ويه والله ما انعطى
طلعت بعد شوي وكانت لابسه قميص قطني وايديه طويله حز في خاطرها الي يسويه معاها وتاكدت انه مايريد يخلف وعده لاميره بالطقاق الي يطقهم اهو واهيه تلحفت واعطته ظهرها
قرب منها وهمس قريب من اذنها:ليش بدلتي؟
نوره:بس بردت جذيه ادفى بعدين انا كنت لابسه هذاك عن خاطر البنات حلفن عليه البسه اليوم
خليفه:نوره انتي قاعده تلعبين باعصابيه
التفتت له معصبه:انته شو تريد؟
خليفه:انا شو اريد؟؟؟
نوره:ارقد ماتقول باجر لازم نوعى من وقت
خليفه:ليش غيرتي رايج وبدلتي
نوره:كيفيه
خليفه:لا مش على كيفج لانيه انا مش لعبه عندج
نوره:انته شو ترييييد؟
خليفه بعصبيه:ليييش لبستيه تتحسبينيه لوووح عدالج
نوره:قلتلك عشان البنات حالفات عليه...وانا ماكنت بلبسه لو ماكنت ادري انك واااعد ما تلمسنيه وانته مثل ماقلت مش راعي رغبااات
تم ايطالعها بنظرات معصبه:وانتي شو مغزاج من هذا كله؟
نوره:ما ماااشي
خليفه وهو يحاوط خصرها بيده:اسمعينيه زيين اولا انا محلل نفسيه من اي وعووود
نوره:كذااااب
خليفه:تبين اتجربين
اعتدلت نوره وهيه تبعد يده عنها:خلاص يا خليفه خلاااص افهم يا اخي انا كنت اريدك اتخل بوعدك الها هذي نيتيه كانت انا مقهوووره منك
من ليلة امس شمعنا انا اتخل بشروطك معايه وهيه توفي بوعدك الها بس انا خبلا ما افهم انته اصلا مايهمك لا شرووط ولا وعووود المهم الي تباه وعقب بتقول والله كانت غلطه انا لين اليوم مانسيت حتى انا كنت بقولك كانت غلطه اباااك تحس بالي حسيت به الي سويته فيه شي مش هين شي مستحييييل انساااه
انا تعبت تعبت من كل الي يصير اليه
تمت اتصيييح
نوره:مش هين انك اتقول اليه عقيه كانيه كنت مسويه جريمه وكله عشان اداري على شعور حبيبت القلب
انته يا خليفه اتحب خطيبتك وانا دخلت حياتكم غلط لاكن ما كان بيديه والله انا كنت اريد اخلي نفسيه بعيد عن حياتك لاكن الي صار غصبا عنيه
اقسم لك انيه عمريه ما حاولت الفتره هذيج اجرجرك للي صار ما اعرف كيف صار ولا اريد الي صار ينعااد ارجوووك انته لازم اتحط حد لحياتنا هذي لازم اتخلص القسم الخارجي بسرعه وطلقنيه وريح نفسك من هالحياه الي مشتتنك
خليفه:خلااااص خلاااص يا نوووره الكلام هذا ما اريدج اتعيدينه مره ثانيه
نوره:انته خايف اخلي اليهال واروح مستحييييل اليهال اصلا روحيه مربوطه معاهم ومابخليهم بتم معاهم طول عمريه بس اعتقنيه وخلنيه في حاليه وعش حياتك والله انا احلك منيه ومسامحتنك على كل الي فااات بس اتركنيه في حاليه
خليفه:خلاص يانوره خلاااص
قام وهو كاره نفسه ولبس فانيلته وثوبه وطلع
تم ايفرفر في الشوارع وهو يفكر انها عايفتنه ومستحيل تسامحه وهو من الصبح مصدق نفسه وعايش جو الحبيب طلع كل الي تسويه بس عشان اتعاقبه اااااخ اخ منج ياذي الحياااه


..........................

بعد مادخلو نوره وخليفه غرفتهم دق فهد على البنات بعد ما اتاكد ان عمه وحرمته راحو لغرفتهم
سلمت مي على فهد وقربته للصاله
فهد:وين الباقي
مي:اليازي وروضه في الغرفه هذي وانا ببات عند اليهال في الغرفه هذي
فهد:شكلكم ماعندكم سهره
مي:انا برقد بس اليازي وروضه سهرتهن داخل الغرفه
فهد:زين روحي عيل
هزت راسه مبتسمه ودخلت
فتح الباب فهد على روضه واليازي
كانت اليازي واقفه جدام التسريحه وهيه لابسه قميص اشترته اليوم كان روعه ايديه قصار تك وقصة صدره جناان وهو طويل تم واقف فاتح الباب ايطالعها ونصف ابتسامه على شفايفه وهيه فاتحه عيونها مش مصدقه اطالعه من لمرايه وماسكه اطراف لفيونكه الي على طرف القميص
دخل راسه اكثر وتم ايدور روضه وسمع صوت الماي في الحمام دخل وسكر الباب ونزلت نظرها تحت وتقرب منها لين ما صار واقف وراها
فهد:بدلتي خساره كنت ياي عشان تطلعين معايه نسهر
رفعت نظرها له وتعدته وهيه تعرج على ريلها رايحه للسرير رفعت اللحاف وانكتت فيه
التفت الها
فهد:متى بتتادبين يعني
كشفت اللحاف ومدت يدها للابجوره وبندتها تاركه الابجوره الثانيه
تم واقف مفور عليها طلعت روضه وهيه تنشف شعرها وصرخت وهيه تحس بيد تمسكها وتوديها للباب
روضه:ايييه فهد انته شو تسوي اهنيه
فهد:انتي حسابج معايه بعدين اول شي خلينيه اادب بنت عمج هذي
طلعها برا
فهد:قسما بالله ان قلتي لحد انيه بايت اليوم اهنيه انيه اخليج تبطييين في المستشفي سيري انثبري عند اختج الغرفه الثانيه
سكر الباب في ويهها وتمت فاتحه عيونها مصدومه وشكله مفور على الاخر
رجع لليازي الي كشفت طرف اللحاف وهيه تسمعه وتمت ترتجف
ما اعطاها فرصه وكان راقد عدالها وهو لافنها بايديه ولامنها لحضنه
اليازي بصعوبه:فهد انته شو تسوي
فهد:انجبي ولا تخلينيه اعصب اكثر من جذيه عن لا اسوي شي تندمين عليه
تم تنفسها يتصاعد وهيه تراقب شو ناوي عليه لاكن فهد اكتفى انه حاضننها
اليازي:لا لااا
فهد:لاتخافين بس بتم جذيه من اليوم ورايح ان عصبت عليج بيكون عقابج هذا
وحضنها اكثر
دزته اليازي وحاولت اتقوم لاكنه كان يمنعها بعدها عصبت وتمت تضربه على صدره
اليازي:قووووم اطلع برا انا ما ادانيييك
فهد:اهدي اهدي لا تعصبيبيه
اليازي:انته ماتستحي على ويهك بعد الي سويته فيه ياي ولا كانك مسوي شي
فهد وهو يقاوم عنادهاوايديها الي حس انها توحشت ابهن:اسمعينيه بس يزووووووي وبعدييين لا تخلينيه اضربج
اليازي:عادي ماعندك مشكله انا شوووه عشان تحاسب نفسك عن ماتضربنيه
فهد:انتي قلب فهد وروحه اهدي عاده
اليازي استغربت من كلماته وهدت اشويه:ماريييد ماريييد قم اطلع برا
فهد:خلينا نتفاهم شويه بس
اليازي :مايفيد مايفيد التفاهم بيننا
فهد:عطينيه فرصه بس
اليازي ودموعها تنزل:ما اريد انته ماتحس كيف الضرب يعور مايعور بالالم ايعور اهنيه في القلب

البارقة 2008
05-02-2010, 12:07 AM
فهد:ااااااااااسف وربي اسف ولا بعايدنها مره ثانيه
اليازي:كلاام وعقب بتنسى انا ما اقدر اعيش معاك على هالوضع
فهد:فرصه اعطينيه فرصه وعقب قرري
اليازي :ان وعدتنيه انك تتركنيه في حاليه عقب ...ان مديت يدك عليه... بعطيك فرصه
فهد:ليش انتي جذيه قاسيه ولا خلاااص ماتبينيه
اليازي:وانته بعد تراك ماكنت تبانيه
ابتعد عنها فهد اشويه وطلع تيلفونه:اسمعي انا يمكن ما اعرف اعبر بس ارجوج اسمعي هالمقطع ووالله انيه اعني فيه كلمه

لو فرضنا كنت أنا البادي بخطاي
وإعترفت بذنبي كله وغلطتي
إعذريني وإسمعي صوتي ونداي
بأتعذرلج وأعاند عزتي
من بعدتي وأنا في همي وشقاي
ضيعت درب السعادة خطوتي

إن رضيتي اشرقت شمس بسماي
وإن زعلتي فيني ضاقت دنيتي
فوقج الله لا تزيدين بعناي
لا ترديني وقدري عنوتي
من بعدتي وأنا في همي وشقاي
ضيعت درب السعادة خطوتي

ما يضرك يا شقى قلبي وهناي
لو سمحتيلي أوضح كلمتي
إعتذاري كان إثبات لهواي
ولا تخليني أعيش بحسرتي
من بعدتي وأنا في همي وشقاي
ضيعت درب السعادة خطوتي



شهقت اليازي في حضنه وهيه تدفن نفسها اكثر وتمت اتصيييح خلاها فتره اتظهر الي في خاطرها
فهد:يزوووي ما اقدر اوعدج اخاف افقدج دخيلج ارحمينيه والله والله والله انيه احبج ومش من تو لاا من زماااان ومقهور انج تميتي عند خالتج كله اوسوس واقول
اكيد بيطبعونج بطبعهم ومن حبيه لج صرت ما افرق بينج وبين الممثله الي بسبتها ظربتج
سامحينيه يالغلا واوعدج انيه احاول اغير من طبعيه...بعدين انتي سويتيها فيه مره نسيتي يوم اييكم في لندن كيف كان لقاءج معايه نسيتي كيف كنتي تضربينيه على صدريه واتقولين انتو تضحكون عليه ماكان هذاك معناه خوف عليه انا بعد ياليازي
يوم الحادث حسيت انيه خسرتج وانيه بشوفج ميته لا محال انتابنيه غيض عليج لانج كنتي بتكونين السبب في فقدانيه لج بتهورج وركيضج في الشارع
حوطت خصره بيدها وهيه تدفن نفسها اكثر في حضنه
ابتسم:يزوووي مابتقولين شي
هزت راسها بلااا
روضه وهيه ادق الباب بقو:ماعليييه ماعليه تتحسبنيه متروعه منك ان ما خبرت ابويه علييك ما اكون انا روضه
والحين بروح وبخبر عميه خليفه عليك
فهد بصوت عالي:بذبــــــــــــــــــــحج والله انيه اذبحج
طالعته اليازي وعيونها محمره :شفت ماتقدر
فهد:شو اسويبها تبينها عيل تربع صوب عميه اتخبره
اليازي:ارجوك فهد روح الحين
فهد:سامحتينيه
اليازي :ما اقدر اقولك هيه لين احس انيه راضيه عنك صدق مايندرابك باجر تجلب عليه على اسباب تافهه
روضه:يزوووي يزووي شو سوااابج ضربج
اليازي:ههههه
فهد:ياله لا خليت من هالضحكه.............رويييييييض لا تخلينيه اطلع واعقج من الدريشه
اليازي:ليييش كله تستخدم طريقة العنف ماتعرف يعني تتفاهم مع الواحد
فهد:انا جذيه ربيه خلقنيه جذيه
اليازي:اوكيه والي ربيه خلقه جذيه...ما اصلح اكون معاه دوووم
فهد:قلتلج بحاااول
اليازي:ياله روووح
اعتدل فهد وتم ايطالعها:انزين بتم شويه وعقب بروح خلينا شويه انسولف
هزت راسها بلا :ما اعرف
فهد:نسيتي ايام لندن وكيف كان الوضع بينا
اليازي:انته خربت كل شي
فهد:ياللــــــــــــــــــــه والله عنديهكلاام وايد اريد اقوله لج ....ماعليه ماليه الا الصبر والله يعين بس المهم تعطينيه فرصه
هزت راسها باوكيه واعتدل بيقوم
فهد:انزين ممكن
وقرب منها وطبع قبله قريبه من شفايفها
القبله وترتها وغمضت عيونها والتفتت عنه للجهه الثانيه
وقف وتم ايطالعها:مره ثانيه يالغلا لاتمشين بدون العكازه
رجعت والتفتت له
ابتسم :تصبحين على خير
التفت وطلع
ضحك وهو يشوف روضه حاضنه المخده وهيه راقده قاعده
فتح الباب وتفاجئ بعمه خليفه برا راجع من برا وجدام الغرفه الثانيه
خليفه:فهد انته شو تسوي اهنيه
فهد:هاااه كنت سهران مع رويض
وفتح الباب عشان يشوف خليفه روضه الي كانت راقده على الكرسي
فهد:تمينا انسولف والوقت ايمر ورقدت حليلها وهيه قاعده
هز راسه خليفه
فهد:عميه شبلاك شكلك تعبان
خليفه:لا ماشي راسيه ايعورنيه ورحت اييب اليه بندول ياله تصبح على خير
دخل خليفه على نوره الي حصلها راقده ويهها لجهته انسدح عدالها وهو يتاملها وتم فتره بس يتاملها مد يده لخصايل شعرها وابعدهن عن ويهها
وبدت عيونه اتغمض مد ريوله لجهة ريولها وحضن باقدامه اقدامها ورقد بعد ماحست نوره انه رقد فتحت عيونها وتمت اطالعه وقلبها متالم من حالهم حاولت تسحب ريولها لاكنها ماقدرت واستسلمت اخيرا للرقاد

.................................................. ..........

افي اليوم الثاني وبينما كان زايد ياخذ غيلولته كالعاده في الحديقه قام وركض داخل
زايد:هنيه ياهنيه
يت تركض:ايوا يا باااشه
زايد:انتي ماسمعتي الاذان ليش ماوعيتينيه زين جذيه الصلاه بتفوت عليه
وركض طالع برا
هنيه باستغراب:يا سبحان الله الي بيغير ولا بيتغير...وهو انا وش عرفني انه عايز يلحق على الصلاه..اااايوا انا عرفه البنت نووور هيه السبب
بعد ما صلى زايد توجه لبيت خاله عشان يسلم على يدته
قعد معاها فتره طويله ايسولف معاها وماشاف نور قام ودار من ورا الكراسي وهو يسمع اصوات برا وفتح الستاره وطل للخارج في نفس الوقت طلعت نور الي ارضتها يدتها اليوم بثوب بحريني تراثي وقالت الها البسيه بشوفه عليج
سمع صوتها وهيه مانتبهت لوجوده
نور:يدووووه ويييينج
التفتت الها الجده:حلاااه حلاااه على بنت حمد اسميه في حله
ابتسمت نور الي كانت تحاول ترضي يدتها لان اليده وايد استهمت على حالها الي تغير فجئه
نور:جدتي انظري
ومسكت نور بطرفي الثوب الي كان لونه احمر ومطرز بذهبي على حوافه وكان روعه عليها
نور وهيه تحرك الثوب يمين شمال:يالومي يالووومي حامض حلووو هههههه
عيونه شوي وبتفترسها انتبهت له وهو يتحرك من مكانه وارتبكت ونزلت ايديها بسرعه
الجده:ههههه يا حليلج يابنيتيه علمنج لبنيات غنية يالومي يالومي
نزلت نور نظرها تحت وملامح ويهها تغيرت اول ماشافته وكان منصدم من ردة فعلها قرب اكثر بعد مادار جدامها
نور :انا سوف اذهب لابدل هذه الملابس
وانسحبت بسرعه وعيون زايد تلحقها كانت شي رهييييب في عينه واتمنى انه منعها من انها اتروح عنه حس بالضيقه تكبت على صدره وانه مش قادر يتنفس
زايد:اسمحيليه يدتيه انا بروح بييج مره ثانيه
طلع من عندهم والضيقه اكثر اتزيييد اتوجه لبيت بدر وتم قاعد في الميلس ربع ساعه بدون مايتصل لبدر اييه
دخل عليه مروان وشافه وحس ان فيه شي
مروان:السلام عليكم حيالله بزايد
قام زايد وسلم عليه بدون مايقول اي كلمه
مروان :برووح ازقر لك بدر
رجع زايد وقعد بدون مايرد عليه
خبر مروان بدر الي طلع رايح للميالس
بعد ماسلم عليه وقعدو اشوي
بدر:شبلاااك يا زايد
رفع زايد نظره لبدر:هااه ماشي
بدر:شكلك مش عاجبنيه
زايد:بدر حد درا بالسالفه
بدر:الي بينيه وبينك لا فديتك محد درابها وانته شو لينه بتم مكتم على الموضوع
وقف زايد:لا لا انا ما اريد حد يدري الحين
بدر:عاده شو لينه يا زايد مايجوووز
زايد بعصبيه:شووو الي مايجوووز ...انا يوم بشوف الوقت مناسب بقول
بدر:على راحتك يا زايد
زايد:بدر شرايك نطلع كشته كلنا انروح مكان انغير فيه جو احس انيه بموووت ما ارف شو فيه
بدر:والله انا واعد اميه اوديها عوافي وحتى ومناك بتيها بنت خالتها بنخيم
زايد:زييين عيل انا بقول ليدتيه وخاليه انروح بعد وترا التخييم كله على حسابيه
على طووول طلع زايد قبل لا يقول بدر كلمه والفكره عاجبتنه وخبر ابها خاله وحرمة خاله الي عجبتهم الفكره واتفقو على العصر ايحركون

لين الظهر وخليفه راقد البنات قعدن ونوره طلعت راحت عندهن وقام على اتصال زايد الي خبره بوجهتهم وطلب امنه ينضمون الهم دامهم على طريقهم
خليفه:ماعليه صار
قبل العصر بساعه العصر كان زايد واقف جدام بيت خاله واصر انهم كلهم يركبون معاه
ركب خاله عداله وام فهد والجده ونور على السيت الوراني اما الخدامه وعبدالله طرشهم مع بدر يركبون
بعدها الكل حرك واتوجهو للامارات الشماليه
زايد كان ايسوق مرسيدس مخفي ونور كانت قاعده وراه وكل شوي رفع نظره للمرايه على امل انه ايشوفها ولا يسمع صوتها لاكنها كانت كانها مش موجوده وهذا خلا الضيقه اتزيد عند زايد متغطيه ولازمه الصمت بينما الخال والجده في سوالف وتجديد لذكريات قديمه وكل شوي واحد يطلب من الثاني ايقول القصيده الفلانيه
زايد وعيونه على نور:يدووه اذا كنتي متغربله من شيلتج وبرقعج عقيهن ترا السياره مخفي
الجده:ياااااالله بسترك انته استخفيت يا ولديه
زايد والخال:ههههههه
زايد:اباج تاخذين راحتج فديتج حرمة الخال ترا السياره محد ايشوفج منها منبرا عقي الغشوه
الجده:والله احنا ماخذين راحتنا الابنيتيه الي متقبعه ولا الها حس
زايد وعيونه على الشارع جدام"وانا منو قاهرنيه غيرها
همست نور لان وقت صلاة العصر دخل للجده:جدتي الن نصلي
الجده:زياااد المااال نبا انصلي يا ولديه
زايد:ماعليه شوي وبنلف عدال الشارع انصلي
وعلى طرف الشارع وفي بقعه رمليه لف زايد وطلب منهم ينزلون ايصلون
وقف عداله بدر من الطرف الثاني ونزل امه
زايد وخاله وبدر راحو على الطرف الي صوب الشارع وصلو اهناك اما الجده وام فهد وام بدر صلن بين السيارتين نور بس بروحها صلت على الطرف الثالث قريب بابها
بعد ماخلص زايد راح على طووول للجهه الثالثه وشافها قاعده حست انه واقف جدامها ورفعت على طول غشوتها الي كانت مفروشه على الارض ولبستها ووقفت ودخلت للسياره بدون ماتقول له كلمه
زاد قهره منها ودخل السياره وتم قاعد انتظر منها كلمه لاكن بدون فايده تمت لازمه السكوت كان على وشك يصرخ عليها ويقولها شو فييج لاكن الباب فتح ودخل خاله
ابو فهد:وين رحت يا ولديه
زايد:اهنيه يا خال
نزل زايد ودار رايح لبدر والتوتر بياكله اكل
ابتعد مع بدر بمسافه
زايد:مطنشتنيه يابدر مطنشتنيه وكانها تدري انا اريد اعرف انته متاكد انك ماتكلمت بالسالفه عند حد
بدر تم ايطالع زايد مستغرب من حاله:يا زايد انته مش من تو اتعرفنيه
زايد:عيل ليييش كله صاااده
بدر:يمكن يتوهم لك انته شو قلتلها قبل لا ترجعون
زايد:انا انا اتفقت معاها اننا يعني انكون عاادي
بدر:زايد لازم اتقول الها
صرخ زايد:لااااا قلتلك لااااااا
والتفت عنه وراح للسياره

ترا زايد اول مارجع من العمره مسوي مصيبه وهالمصيبه اهيه الي مخليه حاله جذيه ياتراى شو اهيه هاذي المصيبه
مع محبتي للجميع
وديمه العطاء

البارقة 2008
05-02-2010, 12:09 AM
الجزء الرابع والثلاثون


في سيارة بدر المتجهه لمنطقة عوافي التفت لامه
بدر:هااه اميه كلمتي بنت خالتج
ام بدر:هيه فديتك اتقول بنتلاقى معاكم في الدرب
بدر:ماجن من زمان ماتواصلتن
ام بدر:عاد شو نسوي يا ولديه اهيه في الشرق وانا في الغرب نتلاقى في السنه يمكن مره اذا يت تحضر عرس من اعراس هلها غربلوها هلها ويوزوها في بقعه بعيده
بدر:نصيبها يا اميه
بدر كان لابس كندوره لونها بني فاتح وعاق السفره ولابس نظرات شمسيه ابتسم اول ماتلاقو مع خليفه وهم بيقطعون الشارع لافين على جانب الطريق عشان يتشاورون
روضه اول ماشافته قرصت اليازي بقوومسكت يدها وحطتها على قلبها اتعلمها ان دقات قلبها زادت اليازي ضحكت بصوت عالي
خليفه:هااه اليويزي شو يضحكج
اليازي:ماشي عميه رويض تبا الحمام
روضه:اااه جذابه
اليازي:هههههههه
خليفه:مممكن تعقلن اشويه لين اشوف الربع شو معزمين عليه
ونزل خليفه وتلاقى مع بدر الي نزل اهو بعد من السياره وتمو يتكلموون
روضه بصوت عالي علني عند الكل:ااااااه قلبيه قلبيه وقف
التفتت عليها نوره بسرعه:شوووه رويض
اليازي بضحكه:ههه الله يفضحج يالخايسه انطمي
نوره:شوووه
روضه:يا ويييييليه وقسما بالله انه عذاااب
مي كانت تتلفت وما افتكرت في حالة روضه الي فهمتلها نوره وتمت تضحك عليها رجعت وتمت اطالع جدام بخيبة امل
اليازي:استحي يا الخبلا عندج يهال يفهمون
روضه:هو يدري انيه معاكم طالعي مايعطي ويه
اليازي :ارزني يا ماما
اول ما ركب خليفه
روضه:هااه وين بنروح؟
التفت الها خليفه:انتي شبلاج؟
احمد:اتقول قلبها ايعورها
جمدت روضه مكانها وهيه فاتحه عيونها يا خوفها بس يفضحها هالمفعوص بينما اليازي ونوره كل وحده اتحاول تكتم ضحكتهاالامي الي كلش مش معاهن

عند شيشة البترول نزل زايد وتوجه للسبرماركت واشترا بارد ورجع وفتح السياره من باب نور ودخل جسمه داخل مقرب صدره من نور وهو يعطي حرمة خاله البارد ويفتح ليدته العلبه الثانيه
نور حست بقربه انه دخل في خلاياها كانت اتحاول تمسك نفسها عن لا تزيد سرعت دقات قلبها وتفضحها.. سامحك الله يا زيد اوتريد الابتعاد عني وانا اشعر بروحي ستصعد من قربك هذا سحب نفسه بيطلع ووقف وويهه مجابل ويهها نزلت نظرها تحت رغم انه مايشوفها لاكنها ما استحملت الوضع هذا
زايد:تبين افتحلج قوطي بعد
هزت راسها بلا بسرعه على امل انه يطلع بسرعه وحس اهو انها منكمشه امنه رجع وطلع وهو يزفر بملل
الجده بعد ماركب زايد جدام:ولديه متى بنوصل ريوليه اتعورنيه من السياره
زايد:فديتج مدي ريولج جدام
الجده:وااايه ماناقص الا امد كراعينيه عندكم جدام
ضحك زايد:لا تخافين يدوه بنهمزج
الجده:يا ولديه شو هالدرب الطويل الي لعوزتونا فيه
ابو فهد:يا اميه قريب بنوصل ان شالله
واستمرت السيارات في طريقها وفي الطريق اتلاقو ببنت خالة ام بدر وسلكو طريق صحراوي قبل مغيب الشمس
روضه تهمس لليازي:شو مستوي عليه مايقول نزلو حرمتيه عندنا بدال هالخدامات الي شالنهن يعنيه ما احلمهن فارقت اويوهن باطاات جبديه من الصبح
اليازي:اششش خلاص عاده
روضه:بطرش له رساله
اليازي:اتحداج
روضه:زين
ارسلت روضه لبدر مسج فاضي
استغرب بدر المسج وارسل الها
روضه:واااوه قلبيه طااالعي طرش اليه
وفتحت الرساله بسرعه"انتي طرشتي اليه مسج فاضي ....في شي؟
زمت روضه شفايفها بخيبه وطرشت له"ما ادري التيلفون كان عند اليهال
بدر"زين انتبهي لتيلفونج مره ثانيه
انقهرت روضه من اسلوبه الجاف وقرصت اليازي بقو
اليازي:فاااارقتج قطعتينيه من القرص
روضه:وهاذي السياره الي تتبعهم منو سيارته بعد ماجن فيها بنات
ضحكت فجئه مي
والتفتو عليها
خليفه الي سمع ضحكت مي وعرف ليش:هااه مي مستانسه يوم شفتي الدراجاات
برقت عيونها مش للدراجات لا للي ايسوق السياره الي فيها الدراجات
وقف قريب من سيارته خليفه وفتح الدريشه
خليفه:هااه مروان يبت دراجات حق عياليه
مروان:على الطلبيه الي طلبتوها
استانسو اليهال
دانوه وهيه اطلع راسها:وانا يبتوليه
مروان ابتسم الها:اكيد فديتج الدراجات كلها تحت امرج
دانوه:هيه هيه
ناصر:عميه خلنا انحول انسوقهن الحين
خليفه:لا فديتك بعده الدرب طويل جدامنا لين نوصل ونشوفهن زين
سكر الدريشه وتبع الجماعه
روضه:عميه واحنا بعد طلبتو النا
خليفه:انا احيد ان زايد طلب لمي
روضه:هذي لبقره شعرفها بالدراجااات
طالعتها مي بنظره جانبيه مش عاجبنها كلامها ورجعت اطالع سيارة الدراجات
روضه:عميه بلاك مخر هالكثر اسبق السيارات سبقنا
خليفه:انا ما ادري زايد كيف بيمشي المرسدس في الرمله
تم خليفه ملتفت للشارع الي مشو عنه بمسافه في انتظار سيارة زايد
روضه:عميه الشارع كدش اكيد بتمشي فيه
وبالفعل قدر زايد يمشي سيارته على الشارع المكدش بالرمل الابيض والاحجار
المكان كان روعه وهو عباره عن تلال صغيره لونها يميل للبرتقالي واعشاب كثيره تزين المكان
وبعد مسافه وصلو للمخيم الي كانو طالبينه من شركه خاصه للتخييم تبني الخيام حسب الطلب
وكان مجهز من كل شي ....المخيم كان في موقع حايطه به التلال الرمليه واشجار معروفه في هالمكان متفرقه
وقف زايد سيارته في اول المخيم بعد ما حصل صعوبه انه ايوصلها للمكان المطلوب
كانت في اول المخيم خيمه كبيره مجلس للحريم مجهز بجلسه عربيه
نزل ووقف متساند على باب نور وهو يتكلم في التيلفون مانع نور من النزول وفي الجانب الثاني نزلت ام فهد وساعدت الجده بالنزول وكان نظره عند الباب الثاني حس انها بتنزل من الجهه الثانيه وفتح الباب عليها بسرعه لاكنها كانت اسرع امنه ونزلت من الباب الثاني
وعلى طووول حس بالدم ايفور فيه طالعها بسرعه قبل لا تبتعد
زايد:نووور رجعي السياره اباااج
تمت نور واقفه مش عارفه شو تسوي ورجعت وركبت السياره وركب اهو من الباب الي كانت قاعده عداله
التفت الها ومازالت بغطاها
اظن السياره محد فيها ومخفي بتكلم معاج وانتي متقبعه
مدت نور ايديها لغطاها ورفعته وارتعشت كل خليه في جسمه اول ما طل ويهها عليه عقب طول الطريق وهو يترقب ايشوف ويهها
بادلته النظرات ونزلت نظرها تحت
زايد:شبلااج؟
رفعت نظرها له:لا شي
زايد:ليش ساكته طول الطريق؟
شتت نظرها في السياره وهزت راسها:بماذا كنت تريدني ان اتحدث
ما عرف شو يقولها
زايد:انزين تيلفونج يبتيه؟
هزت راسها بلا:لا لاتوجد لدي شريحه
زايد:ماعليه انا عنديه تيلفون زياده
ومال بجسمه بين الكراسي عشان ياخذ التيلفون الي في السده جدام ورجع واعطاها اياه ورجع مره ثانيه ايدور الشريحه
اول ما رجع لمكانه مد يده ليدها عشان ياخذ التيلفون وتلامست ايديهم مما خلا نور تفلت التيلفون طالعها مستغرب حركتها
نور: اا اعتذر ونزلت خذت التيلفون واعطته اياه
تم ايطالعها بريبه شكلها متوتره وتحاول اتخلي بينها وبينه مسافه شووو فيها ليش تتصرف جذيه
زايد:نووور شبلاااج؟
نور:هل استطيع النزول ..لا اعتقد بانني في حاجه للهاتف
بعده قاعد ايطالعها بريبه:انتي شبلاااج؟
هزت راسها بلاا ونزلت نظرها تحت ماتدري ليش اتحس انها مستحقره نفسها وهيه تفكر بكل الي كان بينها وبينه وكيف انها كانت عاقه نفسها عليه وهو يفكر فيها بالطريقه الي رسمتها الها شهنا
زايد وهو يفكر"لاااا ما اكون زايد الا وعندها علم بس كيييف اتحس ولا شايفه رؤياء
سحب نفس
وقرب ناحيتها وهو يطلب منها اتقرب عشان يشرح الها كيف طريقة التيلفون هذا وبرغم انها قربت الا انها تاركه مسافه بسيطه بينهم وهيه تحس انه يمكن ايكون نافر منها وساوس وساوس كبيره طقت عليها ماتدري كيف تركت للشيطان
فرصه يسيطر عليها في تفكيرها وعشان يقطع شكه مد يده محوطنها من وراها عشان ايقربها اكثر حينها انتفضت بقو وسحبت نفسها ونزلت بسرعه من السياره
اهنيه خلاااص حس زايد ان الشياطين كلها اتجمعت جدام عيونه ونزل وهو يطالعها بنظرات معصبه ودار من ورا السياره ووقف جدامها وصرخ عليها
زايد:بتقولين اليه انتي شو فيييج اليوووم ؟
نور وهيه ترتجف:لا شي زيد لاشي انا متعبه قليلا اسالك بالله ان تتركني
وابتعدت عنه بسرعه رايحه للشله الي تجمعت داخل كانت عيونه تلحقها ونفسه يصرخ مايعرف شو يسوي لاكن الي يحس فيه شي مؤلم لدرجة انه حس ان راسه بينفجر من الضغط
ركب السياره وشخطها بس مسافه صغيره ودمت السياره في الرمل مانعه اي حركه وعاده هذا خلاه صدق ايطلع الي في خاطره وهو ينزل ويلعن سابع سابع يدها من سياره وهوعليها معصب لحقه مروان وشاف حاله مش طبيعي
مروان:خلها يا زايد انا بطلعها
وقرب بدر بعد اهو بسيارته
ونزل وعيونه على زايد
بدر:تعال تعال اركب معايه مروان بيشوفها
توجه زايد لسيارة بدر وركب معاه وابتعدو عن المخيم عاده الله يعينك يا بدر على حال زايد المتقلب
خليفه انشغل مع نوره في ترتيب الخيمه الي بيكونون فيها وهو اينزل الاغراض
قربت منهم مي:انا واليهال خلونا في خيمه
طالعتها نوره الي منشغله بالترتيب:لا فديتج اباهم عنديه ما اعرف كيف بيكون الوضع فالليل يمكن برد او يمكن ايخافون من المكان لانهم ماقد باتو في البر
مي:انزين تبين مساعده
نوره:اباج اتسويلهم سندويجات ماكلو شي من الصبح
خليفه:نوره ترا اهنيه في مطبخ وزايد طالب طباخ اكيد انه طابخ شي
نوره:ماعليه بياكلون السندويجات الحين وعقب بنشوف الهم العشى
خليفه:وين تبينيه افرش؟
نوره بابتسامه: لا احنا شكلنا بنفرش الخيمه كلها يادوووب اتكفينا صغيره وايد
ابتسم خليفه والتفت ايدخل لفراش الي بيفرشه
طلعت مي وتوجهت للمجلس الي اجتمعت فيه الحريم وهيه ماره نادتها اليازي وهيه تطلع من وحده من الخيم
اليازي:ميوووه ترا هذي خيمتنا وشنطتج عندنا
طلعت وراها روضه:ميوه شفتي العرب الي يايين مع ام بدر
هزت راسها بلا:الحين بروح صوبهم
روضه:زين روحي وهاتيلنا لعلوم انا قلبيه مش مرتاااح لبنيات كاشفات اويوههن وعميه خليفه امساعه مر ولا اتغطن
تمت مي اطالعها اشوي وعقب كملت طريقه
بنت خالة ام بدر اسمها عايشه وعندها ولدين واحد اهو الي كان ايسوق والثاني بسن عبدالله اما البنات كانن ثلاث خديجه ثاني جامعه واروئ ثنويه عامه
وبنت صغيره ثمان سنوات
اول ما دخلت مي سلمت عليهن وطلبت منها امها اتقوم اتساعدها في ترتيب القهو والضيافه وحتى بنات عايشه كانن راعيات فزعه قامن بعد ايساعدن ويرتبن مع ام فهد البنات حبوبات على طوول اتداخلن مع مي مستانسات بمعرفتها ومتشوقات لمعرفة اليازي وروضه
في المطبخ الصغير الي كان تابع لمجلس الحريم كانن الخدامات يسون القهوه والشاي ونور قاعده في زاوية المطبخ سرحانه ومتالمه من حالها اتحس انها مش طبيعيه وماتدري ليش اتحس انها ماتريد تتواجد عند الحريم وفضلت الجلوس بعيد عن الكل
الليل اسدل استاره لاكن المخيم كان منور من الانارات الموزعه في كل مكان
في مجلس الريايل ومن بعد ماهدت نفسية زايد رجعو للجمع المتواجد اهناك وكان من بين الموجودين اصحاب شركة التخييم الي حلف عليهم زايد انهم يتعشون عندهم
على العشا الكل اجتمع التفت ابو فهد لمروان الي كان قاعد ماقارب العشا وسرحان
ابو فهد:ولديه تراك من قعدنا ماذقت شي
ابتسم مروان:ما اشتهي يا عميه
ابو فهد:مايصيير يا ولديه حالك مره مش عاجبنيه
تنهد زايد الي كان ماسك لقمته وهو يدلقمها "ومنو الي حاله مرتاح الحين اكل وناكله جابرين انفسنا
بدر:زايد ...كمل لقمتك
زايد:ماعليه
التفت ابو فهد لبدر بعد ماقام مروان وطلع:اخوك شبلاااه انته ماتنكر عليه شي
بدر:شو بقولك يا عميه مادريبه كل ماكلمته قال مافيه شي
ابو فهد:شغله ماشي؟
بدر:ماشي وكل شي زييين
ابو فهد:الريال شي صايبنه ولا حاله هذا هب حااال
سحب بدر نفسه وهم مروان بدا ايزيد في صدره
طبعا البنات اجتمعن وتعرفن على بعض الا ان روضه كانت رسميه اشويه معاهن وهيه اتحس انها مش بالعتنهن رغم انهن حبوبات بس اظن ان الغيره لعبة ابها
ام بدر:ما شالله يا عايشه بناتج كبرن وصارن عرايس وانا حليليه ماشفتهن من زمان
روضه تهمس لليازي:وشو في خاطرج متحسره انج ماخطبتي لولدج منهن
نحزتها اليازي:جب
عايشه:عاده شو نسوي يا اختيه ابوهن مايخلينيه اوديهن معايه متحرص وايد على بناته
روضه بهمس لليازي:ماشالله متحرص وويوهن كشف عند الريايل
اليازي بهمس:الله ايغربلج فضحتينا
الجده:هااااه شو في خاطرج يا ام بدر قالونا اتدورين عروس لولدج اشوف يازلج بنات اختج
ام بدر:ماشالله البنات ماعليهن كلام زين وسنع والله انيه احب ايديه مجلبه ان خطبت من عندهم
نقزااات قويه عورتها في قلبها وهيه تراقب ابتسامت البنات وقامت اتريد تطلع الا ان امها نادتها
ام فهد:بنتيه مي قربي الغسول ليدتج
عايشه اتكمل كلامها:لااا ما اقدر ايوز بناتيه بعيد عنيه كفايه انا عشت بعيد عن هليه وانتو هل الغرب عاداتكم غيير عن هل الشرق
الجده:وااايه ترا قالوه بنات المغرب للمشرق وبنات المشرق للمغرب وهيه والله ان حظها زييين ان يت عند ام بدر
اليازي:يا عستييييليه من هالتقريص
روضه:معديه بعد يدوه تقردنها
اليازي:حق الثاني هالتقردين الاول خلص وملج
روضه:يا خوفيه ايشوفهن ويغير رايه

طلعت مي ودخلت للمطبخ
مي:نووور شو تسوييين اهنيه
ابتسمت نور:لا شي عزيزتي
مي:ليش ماييتي تتعشين؟
نور:لا اريد
مي:ليش قاعده اهنيه
نور:وماذا في ذالك هاهيه الخادمات تجلس هنا
مي مافهمت شو تعني نور ولزمت السكوت وتفكيرها في الكلام الي يدور داخل
مي بعد اشوي:بتباتين عندنا نور
نور:لا اعلم ربما مع جدتي
بعدها الكل راح لخيمته ام بدر وبنت خالتها ومعاهن بناتها في خيمه ام فهد وابو فهد في خيمه وروضه واليازي ومي في خيمه الجده ونورومعاهن خادمة ام بدر وام فهد في خيمه بروحهن خليفه وعائلته الكريمه في خيمه
اما بقية الشباب قررو يباتون في مجلس الريايل رغم ان في خيمه بعد فاضيه للي يحتاجها
على الليل وبوقت متاخر وصل فهد ومعاه اثنينه من ربعه وانضمو للبقيه
دخل خليفه للخيمه المخصصه الهم وشاف الكل متسدح وراقد شكل المكان رافض زياده
التفتت له نوره وكانت لابسه بجامه وقامت رايحه اتسوي حليب لفطامي على طرف الخيمه
التفت خليفه لمكانها الي قامت امنه وشاف دانوه فاتحه ايديها تطالبه يقرب يلوي عليها وكانت هذي احلا لحضات خليفه يوم ايشوف حد منهم يطلب امنه ايقرب انسدح في مكان نوره الي كانت متوسطه دانوه وفطامي
وضم دانوه لصدره
خليفه:ليييش مارقدتي لين الحييين؟
دانوه:عموه مابيينا الذيب
خليفه:ايخسي الذيب ايقرب منا
دانوه:بتذبحونه
خليفه:حبيبتي منو قال الج ان في ذيابه ؟
دانوه:احمد
خليفه:ماعليج امنه اهنيه ماشي ذيابه كلهم ذبحوهن
حس حينها بجسم يرقد وراه ويلامس ظهرها ظهره سرت قشعريره قويه في جسمه
نوره ضمت فطامي لحضنها وهيه ترقد بينها وبين خليفه وهيه معطيتنه ظهرها
خليفه غمض عيونه وهو حاضن دانوه كان ناوي يحضنها اشوي ويروح دام مالقا له مكان لاكنه الحين خون وقرر ايكمل رقاده وهو يحس بدفا الي رقدت وراه وكانت ليله هاديه استمتع فيها البعض بتغيير المكان والبعض بات ليله ايهوجس وقلبه ايعوره
الصبح الفجر قامت ام فهد وحصلت بنات عايشه قاعدات وطلبن منها ايساعدنها في اي شي تباه ورتبن معاها الفطور للريايل وطرشوها وبعده رتبن الفطور للحريم وسط المجلس استانست عليهن ام فهد ويوم دخلت عليها الجده تمت تمدحهن عندها
وبعد اشوي انضمت ام بدر وعايشه الهن
اتصل بدر الي كان يمشي مع زايد متوجهين لمجلس الحريم عشان ايسلم زايد على يدته وبدر على بنت خالة امه
ام بدر:حياااكم يا ولديه
تحنحن بدر اول ماقربو ودخل اهو وزايد زايد نظراته كانت متوجهه لجدته متجاهل البنات الي وقفن على طرف بدون مايرفعن غطاهن على ويوههن..سلمو عليهن وسلم بدر على بنات عايشه
ام بدر:قربو يا عياليه اتقهوو
همس زايد لجدته:نوور وين
الجده:احيدها اتصلي في الخيمه الي بايتين فيها
زايد:حد معاكن
الجده:الخدامات
زايد:والخدامات ليش ماباتن في الخيمه الفاضيه
الجده:مادري ابهن يا ولديه نور قالت الهن ايين ايباتن اهناك
مايدري ليش حس انها بحركتها هذي بتقدر تمنعه يدخل عليهن الخيمه
زايد:اليوم اخر مره ايباتن عندكن خليهن ايباتن في الخيمه الفاضيه
وقف وقام :انا بروح يا بدر
وطلع زايد ولقى مي في طريقه ومعاها روضه سلم على مي وكمل طريقه
روضه:هاااه هب تشوفين الحين بدر وتربعين اتسلمين عليه والله ترانيه اذبحج تتحسبين عمرج ياهل انتي وانتي بقره هاك كبرج
كان في نفس الوقت مروان مار من ورا السياره الي كانن واقفات عدالها وابتسم لكلام روضه يا حيها بردت اشويه من الحره الي في صدره يوم شافها اتسلم على زايد
دخلت مي وروضه الميلس وارتبكت مي الحين شو تسوي وقف بدر
بدر وعيونه على مي والي تتبعها وشكله اتخربط:هلا والله
ماتقدر لين الحين ماتقر تتخذ خطوه انها تمنع نفسها من السلام عليهم وهم كل ماشافوها فزولها ايسلمون عليها
قربت امنه وسلمت عليه بسرعه وراحت عند يدتها بعيد عن روضه الي فااارت من سلام مي ومن الي قاعدات وظاربات بالويه حتى انها ما انتبهت وبدر يسلم عليها
ام فهد:اميه روضه بدر يتحفاااج
التفتت له:هااه
ورفعت نظرها له
بدر:شحالج
روضه بارتباك:بخير
التفت عنها وطلع بدون ماياخذ ويعطي معاها وتمت تتبعه بنظراتها وهيه نفسها تصرخ على حد وجهت نظراتها لمي الي خافت منها واندست ورا يدتها
خليفه وهو راقد كان مستغرب كيف دانوه كبرت فجئه بين ايديه فتح عيونه وشاف ان الي في حضنه راقده نوره انتبه ان الخيمه مافيها حد غيره اهو واهيه وشكل اليهال قامو من الصبح وطلعو اكيييد لانهم شبعو رقاد الا اهو وخالتهم الي باتو طول الليل في توتر
من قربهم من بعض
مد يده ورفع عن ويهها خصلات الشعر ولمها اكثر لحضنه ورفع اللحاف وتغطا به مكمل رقاده
فتحت نوره عيونها الضحى على صوت الدراجات وتفاجئت انها في حضن خليفه تفشلت من نفسها وحاولت تسحب نفسها بشويش اشويش عن لا يصحا لاكنه مع حركتها فتح اعيونه واعتدلت بسرعه
نوره منصدمه ان محد من اليهال في الخيمه:ويين راحو
اعتدل خليفه وتم يمسد رقبته ورفع يده وشاف الساعه
خليفه:الساعه عشر ونصف
قامت نوره بسرعه:اوووف معقوله انا رقدت هالكثر
وراحت لين باب الخيمه اتشوف من فتحته الحركه الي برا
عيون خليفه كانت عليها وبشكلها وهيه واقفه مستهمه على اليهال وشكل البجامه ام نص كم روووعه عليها
نوره شافت مروان وهو ايشغل الدراجات الهم وكانو بلبس البجامات وهذي دانوه واقفه عداله وهو يشغل الها دراجتها ويوجهها لطريق تمشي فيه ومن وراه فهد ايساعد احمد ويعلمه كيف ايسوق
التفتت لخليفه:خليفه عادي ايسوقونهن هم ماقد ساقوهن
انسدح خليفه وهو يشوفها وشبك ايديه ورا راسه:عاادي سواقتها سهله وماعليهم شر دام الشباب معاهم
نوره:طالع طلعو ببجاماتهم ومادريبهم اذا تريقو او لا
خليفه:ماعليهم شر يابنت الحلال دامنهم مستانسين
تمت واقفه
نوره:انزيين انته مابتروح عندهم؟
خليفه بابتسامه:برووح عقب احس انيه ماشبعت رقااد
ورفع اللحاف وتلحف وهو يقول في خاطره ليتج تين اتكملين الرقاد معايه
نوره:اسمع لاترفع اللحاف اريد ابدل
غمض عيونه يعني لازم اتقولين اليه جان خليتينيه وانا غافل لاكنه خبيث مامنع عيونه اتبصبص عليها وهيه تبدل بالسريع ومتوتره عن لا يكشف اللحاف
بعد ماخلصت خذت معجونها وفرشاتها وشنطه صغيره فيها مستلزماتها
نوره:اليوم الصلاه في ذمتك اخرناها بسبتك
كشف اللحاف:نعـــــــــم بسبتيه انا؟؟
نوره وهيه اطالعه وهيه تلف ايلالها على راسها:هييه بسبتك
وطلعت بعد ماغطت ويهها
خليفه بعد ماتنهد:والله انا الي ماقدرت اقوم بسبتج
من ورا الخيام ركضت روضه لفهد الي راكب الدراجه ومار ابها من ورا
روضه:فهووود ارييد دووور
التفت الها وابتسم يا حيها راضيه:تعالي
وركضت ناحيته نزل من الدراجه:وين يزوي؟
روضه:عدها راقده
فهد:ويين
التفتت روضه للخيمه الي بايتات فيها:في هذيج الخيمه
فهد:حد عندها
روضه وهيه مستانسه انها على الدراجه:لا لا محد عندها
وانطلقت بالدراجه وعلى طول اختفى فهد في الخيمه الي قالت عليها روضه
كانت واعيه منزعجه من اصوات الدراجات تفاجئت به داخل عليها اعتدلت اكثر
اليازي:انته مينوون ياي اهنيه
فهد:شو هالرقاد لين الحين قومي طالعي بنات هل الشرق من متى واعيات ويعابلن الريوق
اليازي:واللـــــــــــــه ويايزات لك
فهد وهو يقرب منها ويكشف طرف اللحاف عنها:حريم ماعليهن كلام
اليازي:جان في خاطرك وحده منهن سر بتفكنا منك
فهد:دودو دو وبعديييين لازم اتعصبيبيه
اليازي التفتت عنه للجهه الثانيه
لف ويهها ناحيته:قد شفتي الغزال يوم يوعى الصبح كيف شكله
هزت راسها بلاا
فهد:انا اليوم اول مره اشوفه
بعصبيه:منووو تقصد
فهد:اقصد الغزال الي جداميه
في اللحضه هذي سمع فهد صوت ارتطام قوي وصرخ:روضوووه
وقام بسرعه وطلع
شافها داعمه واحد من الحمامات الي بين لخيام وركض ناحيتها
فهد:يا مينووونه ماتشوفيين
روضه وهيه تنزل:انا ولا الدراجه الخايسه هذي
فهد:انتي ليش لفيتي ياي
روضه:لان اهناك ريايل
فهد بطنازه:وشافوج بيدرون انج حرمه يعني
فتحت عيونها:فهيدااان شو قصدك؟
فهد:هههههه قومي قومي عن دربيه لا ادعمج وانا ما اشوفج
روضه:والله العظيم انك ماصخ
رجع ريوس وهو يشوف البنات واقفات مع مي
فهد:اقول رويض طالعي لبنيات جانهن يبن دوره بعد
روضه:اليااااااازي
فهد:انجبي
وحرك بسرعه قبل لا تفضحه روضه
بعد نصف ساعه الشباب كلهم كل واحد على دراجه ولعب على التلال الرمليه بحركات اطير العقل والجو كان غيم
روضه وعيونها اتراقب بدر وهو لابس برموده وفانيله كت مع نظاراته
روضه:ايخبل والله انه ايخبل ليته بس ياخذنيه معاه دوره تصدقين يزوي شكله مش غريب عليه احس انيه شايفتنه من قبل في مكان ااااه لاااا عرفت اهوووه لا لا لا مستحييييييل
اليازي التفتت الها:شبلاااج
روضه:اهو ياليازي اهو
اليازي:منو اهوا
روضه:روميو
اليازي:يا ويييليه على العقل الي غاااب
ما صدقت روضه ان الشاب الي تراقبه من زمان يلعب ورا بيتهم اهو نفسه بدر الي معلنه عليه الحرب في يوم من الايام
روضه"والله لا امووووت حسره لو ما صارت الملجه وشفته اليوم وعرفته يخرب بييييت الشيطاااان
قرب زايد للجموع المتجمعه وهو على الدراجه ايدور بعيونه زووول حتى لو زولها لاكن محد الكل عرفه وشافه الا اهيه وين مختفيه عشان يعني تستحي من الريايل طيب هذن خواتها متغطيات ليش ماتوقف معاهن
زايد:ميمي تعالي
ركضت مي لزايد
زايد:علومج ماتبين دراجتج
مي وهيه منزله راسها:لا استحي
زايد:ماعليج من حد
مي:يمكن فهد ايعصب
زايد:ايخسي خلي حد بس ايقولج كلمه ...تعالي اركبي ورايه بوديج لدراجتج
ونفس الشي ماااااقدرت تمنع نفسها ركبت وهيه كارهه ضعفها وتهاونها للموضوع بينما كانت اعيون اتراقب الوضع وهو مش راضي
وصل زايد مي للدراجه الي طالبنها الها
زايد:هااه زينه
مي بابتسمه:هييه بس بسوقها في الجهه الثانيه
زايد:خذي راحتج
ركبت مي وقبل لا تحرك
زايد:مي شفتي نوور
التفتت له:هيه داخل الخيمه تستحي تطلع برا عند الريايل
زايد:زين ياله اتوكلي
مي توجهت بالدراجه لجهه مافيها حد ومن ورا التلال وخذت راحتها في اللعب
بعد ساعه ونصف ومن بعد ماصلو الظهر ركض زايد ناحية مروان الي راكب الدراجه وركب وراه
زايد:مروان لف الناحيه الثانيه ميمي من الصبح رايحه مناك ولا بينت اخاف شي صار الها
وتوجه مروان للناحيه الي قال له زايد عليها وشافهم بدر ولحقهم
بعد ماعدو التلال ما شافو الها اثر وحس زايد بنغزه
زايد:اتبع اثاريتها
زاد مروان في سرعته ومر من عدالهم بدر
بدر:شوو صااار
زايد:ميمي من الصبح بروحها اهنيه ومابينت
وزادت سرعة مروان اكثر متتبع الاثار
لين ماعدو كذا تل وشافوها اخيرا الدراجه في وادي واهيه في وااادي
زايد:اكيه اكيه روحلها بسرعه
وصلولها وقفزو كلهم رايحين الها
كانت تنتفض من اثر الجلبه ولامه ريلها لصدرها وشيلتها طايحه وشعرها متناثر حس زايد ان روحه بتطلع وانتفض بدر لشكلها بينما مروان حس بقلبه ووقف
زايد وهو يتفحصها وعداله بدر:ميمي شو صااار لج
هزت راسها بماشي ورفعت ايديها الي كانت متشبخه تعدل حجابها بعد ما سحبت شيلتها
بدر:انجلبتي؟
مي بارتجافه:دعمت الشيره وانجلبت
زايد:شي صارلج؟
هزت راسها بلا
زايد:قومي ياله اشووف
مي:ريييليه
زايد:اشوووف
هزت راسها بلا رافضه تتكشف عندهم تم زايد وبدر يحثونها انها ترفع طرف ثوبها عشان ايشوفون شو صاير لريلها لاكنها رفضت
رغم انه كان متروع عليها الا انه كان رافض انها تتكشف جدامهم وتم لازم الصمت
زايد:ميمي روينيه ريلج بشوف شو صار فيها ياله حبيبتي
هزت راسها بلا ودموعها متعلقه برموشها وهيه اتشد ثوبها مانعه ان ريلها تنكشف عندهم
مروان خلاص وصلت عنده
مروان:خلاص خلاص انا بوديها المخيم واهناك بخلي البنات ايشوفنها
ولان بنيته اقوء منهم شلها بدون مايشاورها وتوجه للمخيم مشي بخطوات سريعه كل شوي نزل نظره الها وهيه حاطه يدها قريب ثمها مفتشله من وضعها والدموع مازالن متعلقات برموشها
زايد وبدر التفتو للدراجه وتمو يحللون كيف كانت طيحتها وبعدها راحو للدراجه وعدلوها وتمو يتشاورون عليها
الخيمه الفاضيه كانت اقرب خيمه لمروان في طريقه دخلها فيها وحطها وسحب ريلهخا بقو

غصبا عنها عشان يشوفها وهيه تحاول تمنعه لاكنه متمرس في حركاته الي يغصب فيها الواحد
مي:اي
مروان بطنازه:اي ...لا ماعليج شر
لاكنه تدارك نفسه ومنع نفسه من الكلام وهو يشق طرف البنطلون الي عليها كاشف ساقها الي كان فيها مجرد خدش كبير ينزف
تمت تنتفض وهو يزيد من شق البنطلون
مروان بصرامه:اتحسين بويع في عضمج
هزت راسها بلا
كانت متضايقه انه يتعامل معاها على انها ياهل والدليل انه مامنع نفسه يتكشف عليها
مروان:خليج اهنيه بروح اييب شنطة الاسعافات من السياره
طلع وبعد شوي رجع على طووول طهر الها الجرح وحطلها كريم وشاش ولفها الها
حست مي بويع في راسها ودوخه
مي:مرواان
اول مره تناديه حس بقلبه هوء فيه
مروان:عيوونه
ماسمعته لان الدوخه باغتتها
مي :احس بدوخه وويع راس
قام واقف وخذ اللحاف الي على طرف الخيمه وقربه منها
مروان :طيحي اكيد الدوخه من الجلبه استرخي اشويه
انسدحت مي
مروان:خلي الشاش هذا عندج والكريم على الليل بدلي اللفه
هزت راسها بانزين
يابلها حبة بندول وطلب منها تاكلها
مروان:انا بروح شويه وبرجع
طلع وهو متوتر كل مايقول انه بيتحكم في شعوره ناحيتها وبيقنع نفسه انها صغيره وماتصلح له يتبدل كل شي بمجرد مايشوفها والحل يبتعد عن المكان الي اهيه فيه بس المشكله مايقدروبعد اشوي رجع وحصلها واقفه
مروان: تقدرين تمشين؟
خطت كم خطوه
مروان:زين شي ايعورج ثاني؟
هزت راسها بلا
مروان: تقدرين اتروحين الحين
والتفت عنها وطلع لاكنها ماطلعت ورجعت تقعد وهيه بعدها اتحس برجفه وويع في راسها
بعد اشوي قامت وراحت

في طريقها ما شافت حد وعلى طول راحت لخيمتهن وبدلت ولا كان شي صار وتوجهت عقب للمجلس
اول ماقعدت وصلت روضه رساله من بدر الي دق قلبها وهيه تشوف اسمه لاكنها انصدمت من سؤاله"اخبار ميمي ان شالله بخير
التفتت لمي:انتي شو فييج
مي:هااه ماشي
روضه:بدر يسال عنج ويقول اخبارها
مي:انجلبت امساعه بس الحمدلله مافيه شي
روضه:والله انيه هب حزين عليج وحضرته مستهم عليج
اليازي:انتي شعندج على لبنيه اونج تغارين منها
روضه:ما احب اهتمامه الزايد فيها
اليازي:ياسلام عليج اهو يعرفها اهيه من قبلج من زمان يوم كانت اصغيره
روضه:بس اهيه الحين كبرت
اليازي:بس بعدها ياهل في عينه
طرشت روضه له مسج"ايسرك حالها مافيها شي وغاديه مثل لحصان
.................................................. ..

قبل العصر بشوي اتصلت نوره على خليفه
نوره:خليفه تعال طالع حل مع اليهال من ركبو الدرجات ماطاعو ينزلون منها
خليفه وارتعاشات قلبه رجعتله بسماع صوتها:برايهم ماعليهم شر خليهم يستانسون
نوره:اي يستانسون لاعيشه ولا معاش
خليفه:يو بيوعون بيونج وبيطلبون هم الاكل
نوره:ودانوه دانوه كل شوي دعمت شي
ابتسم خليفه:فديييت دندن وفديت رقدتها في حضنيه والله انها اتخلي الواحد ينسى الي حوله
فتحت عيونها منقهره من كلامه
وانتبه زايد لابتسامته الخبيثه وابتسم وهو ياشر لبدر الي قاعد يلعب معاه ورقه
نوره:والحل يعني مابتي اتشوفهم
خليفه:ايي اشوفهم ليش لا وفي حد يرفض فرصه مثل هذي يايتنه ببلاش
هزت راسها مستصيبه امنه مافي فايده ماكانها امس هازبتنه وموقفتنه عند حده
سكر خليفه والتفت لزايد وبدر وهو مبتسم
زايد:هاااه الخال اشوف الوناسه لاعبه دووور يعني ماقلتلنا شو وضعك مع خالة لعيال
خليفه:والله الي مايعطينا علومه مع بنت عمه وشو هو حالهم بالضبط مب لازم انقوله شي
تغيرت ملامح زايد:شقصدك يا خاال
خليفه:قصديه انته تعرفه
زايد بشك:انته تعرف شي
خليفه:اعرف شي!!!؟ يعني شو بعرف اظاهر ان عندك علوووم داسنها عننا
زايد بغيض مكبوت:علوووميه وااايد ولو اعطيك علم واحد منها ماشفت حالك هذا....كان يقصد اميره وبلاويها
خليفه بنظره حاده:خييير شعلومه عندك؟
بدر:يا جماعه شعندكم اذكرو الله وعلوووم شووه هذي الي قاعدين ترمسون عنها منو الي اليوم ماعنده علم ومايريد ايقوله خلو عنكم الرمسه هذي
وقف خليفه:ماعلينا
التفت عنهم وطلع
بدر:شووو يا زاايد اشوف انك انته الي بتفضح عمرك
زايد:ماسمعته شو قاال؟
بدر:عادي انته بس الي تتخيل

في المسا اتصل سعود ولد عايشه على امه وقالها وين ايحط الدباب الي يابهن من السياره وهن دباب تمر مدبس ومخلوط فيه سمسم وجرفه مطحونه
عايشه:حطهن يا ولديه في المطبخ الصغير الي عدال ميلس الحريم
دخل سعود للمطبخ وعلى طووول طاحت عينه على نووور الي وقفت بسرعه تعدل حجابها التفت سعود للجهه الثانيه مفتشل
سعود:اسمحيليه يا اختيه ماكنت ادري ان في حد اهنيه
رفع سعود نظره وتلاقت بنظرات زايد الي كان داخل وراه
زايد:ماعليك ...ممكن اتشرف اريد اكلم حرمتيه اشويه
تخربط سعود وسحب نفسه من المطبخ وامله خايب يوم درا انها زوجته
تم زايد ايطالع نور الملتفته للجهه الثانيه:وانتي معششه في المطبخ اهنيه
التفتت له بعد ماعرفت صوته ونزلت غطاها وتمت اطالعه
زايد:شمقعدنج اهنيه ومخليه الحريم ماتقعدين معاهن
نور:ربما لا يرغبن بجلوسي معهن
زايد باستغراب:شووو لييييش ان شالله شي مسويه الهن
هزت راسها بلا
زايد:عيل شو هالرمسه حد اشتكى منج
نور:لا ولاكن قلت ربما
زايد:وليش ان شالله؟
نور:الستو ابنة اعجميه
زايد:نعم نعم شو قلتي ...توج منتبهه لعمرج انج بنت اعجميه
نورتمت ساكته وزايد ايطالعها باستغراب اكثر
زايد:انتي شو سالفتج
هزت راسها بلا شي
زايد:القعده اهنيه ما اريدها وسيري داخل عند الحريم وعن الكلام الفارغ الي قاعده اتقولينه
التفت بيطلع وهو متضايق
نور:رحم الله امرء عرف قدر نفسه
وقف وهو يحس ان سجين حاده انقرزت بين ظلوعه التفت الها معصب واندفع ناحيتها بسرعه وسحب شيلتها وحذفها وراه وتخللت ايديه شعرها وهو يشده بقو لاكنه ارخا مسكته وعيونه مركزه بنظره في عيونها
نور بدت ترتجف وعيونها مثبته في عيونه
نور:لما تفعل بي هاكذا انا لم اقل شيا غير صحيح
زايد:شو قصدج من الي قلتيه؟
نور:هيا زيد انا اعرف الان كيف تنظرون اليه
زايد:الحين عرفتي وانا من زمان اعيد وازيد في النقطه هذي ماعرفتي والحين يايه اتقولين عرفتي
نور:ربما لم تكن الرؤيا قد وضحت لدي ولاكن الان انا افهم وادرك نظرتك لي انا ابنة الاعجميه ابنة الباكستانيه انتم الاسياد ونحن من ترونا ادنا منكم ولن تتغير نظرتك هذه حتى لو كنت ابنة عمك
سحب شعرها قو مقهور من كلامها وغمضت عيونها متالمه...هو شي واحد اتاكد امنه وارتاح لاكنه انصعق بالحقيقه وتفكيرها
قربها اكثر امنه وايديه بعدها متشبثه في شعرها:يا ويلج يا نووور يا ويلج ان سمعتج اتعيدين هالكلام والا ان شفتج منعزله عن الباقي والخدامات اليوم اتروغينهن ايباتن في الخيمه الفاضيه تسمعييين
هزت راسها مستسلمه له وارخى مسكته وتمت ايديه تتحرك في شعرها مش عااارف شو يسوي ولا شو يقول
قربها اكثر امنه لاكنه ابتعد وهو يسمع اصوات تقترب من المطبخ الي هم فيه وطلع بسرعه وراسه متشتت وضيقه فضيعه تكتم على صدره

قرب مروان من خيمة مجلس الحريم وهو شال فطامي الي رقدت عليهم في الميلس وقال لخليفه انه بيوديها
تحنحن مروان
ام مروان:اقرب فديت اعيونك
مروان:انا يايب بنت خليفه الصغيره رقدت في الميلس
نوره:ميوه روحي هاتيها فديتها ارقدت
قامت مي وطلعت له برا
مي:هاتها
ناولها اياها وعيونه عليها
مروان:اخبار ريلج
مي:الحمدلله
ام مروان:مرواان اقرب تعال سلم على بنت خالتيه تبا اتسلم عليك
كانت مي ناويه اتروح على طول اتودي لبنيه خيمتهم لاكنها يوم شافته بيدخل غيرت رايها ودخلت وناولت نوره لبنيه وطلعت نوره على طول
سلم مروان على الكل وعلى بنات عايشه
ام مروان:تعال تعال يا مروان خالتك تبا اتشوفك وتسمع علومك
عايشه:حياك يا ولديه ماشالله ماشالله واله وكبرت يا مروان احيدك يوم كنت ياهل
روضه تهمس لليازي ومي تسمعهن:عاااشو بتقنص الحرمه ناويه شافت هذاك مالج قالت عيل هذا مابنفرط فيه
رفعت مي نظرها له وهيه مصدقه كلام روضه اتراقب شو بيصير بينهم
ام بدر:هذي خديجه بنت خالتك وتدرس ثاني جامعه
ابتسم الها مروان وبادلته اهيه الابتسامه
روضه بهمس:لا لا ماريد خديجه جان الثانيه ماعليه
اليازي تنحزها:على كيفج اهو
روضه:هييه مش انا الي بنعل ابها وبتم معاها في نفس البيت خديجه مش عاجبتنيه خله ياخذ الصغيره على الاقل بقدر الصغيره بقدر اولاها
اليازي:خخخخخ بعد ناويه تولينها
روضه:طبعا انا حرمة العود ياله فديت العود انا
هزت اليازي راسها مصدعه من روضه بينما تمت مي الي كانت مصدقه كلامهن اتراقبهم
الجده:مروان سمعنا امك اتدور لك حرمه طالع طالع زين في هالغراشيب يمكن اتيوز لك وحده منهن
اليازي:يدوووه بعد معديه شولج خص انتي فيهم
قامت مي الي حست ان دموعها بتخونها وطلعت رايحه على طرف الخيمه من ورا ومستسلمه للدموع الي ترست عيونها
طلع مروان الي ماهقا يتفجج من حشرتهن ماناقص عاده الا اضويها من الشرق وياله عاده يا مروان كل يوم والثاني ودنيه عند هليه
ياه اتصال اول ماطلع
مروان وهو يمشي من ورا الخيمه بدون ماينتبه لمي الي كانت تسمعه
مروان:هلا مرحبا الساع لا والله عادي انا كنت بتصل عليج امساعه
سمعته يكلم حرمه وظربها فضول تسمع شو بيقول الها وتمت تتبعه بين السيارات وهو رايح عنها يمشي ويتكلم كمه تلقطها وكلمه ماتسمعها عند اخر سياره وكانت سيارته ركب فوقها وقعد على الطيبلون وكمل كلامه اما اهيه قربت اكثر وقعدت عدال التاير الخلفي تسمعه شو بيقول
مروان:خلاص مايصير خاطرج الاطيب انا باجر بكلم الشباب وبقول الهم ايطرشون الي تريدونه طيب ماعليه ولا يهمج
سكر عنها وانسدح على السياره وعيونه فوق اتشوف النجوم وراح خياله للي قاعد يرسم صورتها في النجوووم ااااه تنهد وطرت على باله اغنيه ونسى نفسه وهو يغنيها بصوت عذب كله هيام وعشق اهيه كانت تسمع كلمات الاغنيه وقلبها ايعورها لانه اكيد قاعد ايغنيهن للي سكر عنها بينما ابوها كان راجع من
مكان خارج المخيم وسمع مروان وتم واقف يسمعه وضنونه تاكدت من الي كان يضنه بحال مروان

مروان بصوته العذب..........تعال اسكن وسط صدري وبرد وحشة الوجدان

واذا حسيت بالغربه تسلى رتب اضلوعي

تعال اسكن وسط صدري وبرد وحشة الوجدان

واذا حسيت بالغربه تسلى رتب ضلوعي

تمون ولا تهووون وغير طيفك ماسكنه انسان

لك الغالي رخيص ومن غلاك اجيك مدفوعي

تمووون ولا تهون وغير طيفك ماسكنه انسان

لك الغالي رخيص ومن غلاك اجيك مدفوعي

انا العـــــــــاشق

وانا المــــــــــغرم

وانا الهــــاااااايم

وانا الولهــــاااان

تسابق فرحتي بك يا حياتي هلت دموعي

انا العــــــــاشق

وانا المـــــــــغرم

وانا الهـــــــــاااايم

وانا الولهــــــاان

تسابق فرحتي بك يا حياتي هلت دموووعي


اكف بكفي ادموعي واقاسي لهفة الحرمااان

وافكر بعد شوفك فرقتك تلوووعني لوووعي

اكف بكفي ادموعي واقاسي لهفة الحرمااان

وافكر بعد شوفك فرقتك تلوووعني لوووعي


ومادريت يا مروان بالي قاعده تكفكف دموعها بسبتك وانته ماتدري
غمض مروان عيونه موجووع من حاله وهز ابو فهد راسه وهو خلااص عرف علة الريال هذا وكمل طريقه للميلس
انسحبت مي بسرعه قبل لا يحس ابها ورجعت لخيمتهن هاربه لفراشها ومنسده نفسها عن العشى
نور سمعت كلام زايد ورجعت تقعد عند الحريم لاكنها كانت لازمه الصمت

على اخر الليل رجع خليفه لخيمته مع نوره والعيال وهو ماسك ناصر من يده ويقوده
الترتيبات اليوم غير وفي مكان واسع بين لفراش الي على اليمين ولفراش الي على اليسار
رقد ناصر عدال احمد
خليفه:يعنييي في اليه مكان
طالعته نوره الي كانت تلم شعرها بعد ماسرحته
نوره:العمي ايشوف اظنيه
انسدح خليفه عدال ناصر على اليسار والتفت ناحينها وهيه ترقد فطامي بينها وبينه وبينهم مسافه بعد
خليفه:دندن وين مابترقد اليوم في حضنيه
نوره:لا ارقدت خلاص
اعتدل وسحب فطامي من جدامها ناحيته
خليفه وعيونه في عيونها:عيل فطامي بترقد عداليه اليوم
نوره:لا توعيها
كانت انارة الخيمه خافته لان الليت الي محطوط يقصر ويطول على نوره
لاكنه ماعطاها فرصه وسحبها حطها في حضنه بعد اشوي اعتدل ولزها مكانه وهو مكانها وصار مابينه وبين نوره حد
التفتت نوره عنه للجهه الثانيه بعد ماعرفت شو فيه يفكر مد خليفه عقب يده في المسافه الي تفصل بينهم ولامس ظهرها امرر اصابعه على عمودها الفقري يحسب الفقرات
بارتعاشه غمضت ولفت ويهها ناحيته معصبه:انته شو تسوي
بابتسامه خبيثه:اعد فقراتج
نوره:وحد قالك ان عنديه فقرات ناقصه ولا زايده
خليفه:سبحان الله يمكن تطلع معجزه
لزت عنه اكثر مبتعده وهيه تتحرطم
قرب اشوي على كثر ما ابتعدت ورجعت يده تحسب من اول ويديد
نوره:اوووف وبعديين
ولزت اكثر لاصقه في دانوه
وقرب وكله خبث
وبدا يعد مره ثانيه
التفتت له معصبه:وبعدين معاك انته ماتفهم ولانسيت كلاميه الك امس
خليفه بنظرات ذايبه وهو مييت على تنرفيزها:شوفي كل ماتقطعين ليه برجع اعييد من اول
نوره:ما اريدك تلمسنيه انته ماتفهم
كتف ايديه لصدره وغمض عيونه
نوره:اوووف
رجعت وحطت راسها وهيه ملتفته عنه للجهه الثانيه شوي وحست انه لاصق فيها
نوره بانفعااال:لااا انته اظاهر
خليفه:اششش نويصر واحمد وعوي وقاعدين ايسولفون عن الدراجااات لا تيبين النا الشبهه تراهم يفهموون
همست له:لا والله انا الي بييب الشبهه وخر ياله عنيه
خليفه:وطي صوتج
نوره سمعت احمد صدق يتكلم
نوره:هذولا شو موعنهم
خليفه:حشرتج من الصبح خليهم بيتكلمون اشويه وبيرقدون
نوره:طيب وخر عنيه
خليفه:ااااسف بردان فطامي ماتدفي
نوره:وقح
ابتسم خليفه وتم الها لوووعه وهيه شوي وبتقوم تصرخ بصوت عالي

.......................................



جزء صغير بس ماعليه مانريد نقطع التواصل معاكم وقريب بتعرفون بمصيبة زياااد المال
كل الشكر والحب للجميع
##
##
##
ودمتم وديمه العطاء

البارقة 2008
05-02-2010, 12:11 AM
الجزء الخامس والثلاثون



في خيمة الشباب دخل مروان وكان بدر وسعود وفهد قاعدين تم يتلفت ايدور زايد
مروان:وين زايد؟
بدر:راح ايشوف يدته
هز مروان راسه وانسدح قريب منهم
بدر:شرايكم باجر نحرك وانروح شرق لين راس الخيمه مروان انته مطوله اجازتك
مروان وهو عاقد ايديه ورا راسه:ومنو قالك انه عنديه اجازه
بدر:نــــــــــعم عيل شو تسوي قاعد معانا
مروان:امممم عنديه شغيلات قريب من اهنيه المهم كم يوم بعد بتموون
بدر:باقي ثلاث ايام من الاجازه..بصراحه البر يباله اجازه طويله
مروان:عيل وين بتحركون خليكم الايام هذي اهنيه
بدر:بنتشاور مع خليفه وزايد


........................................

في خيمة الجده دخل زايد وشاف جدته تستعد للنوم ونور قاعده اتصلي
الجده:مرحبا الساع
حب زايد يدته على يدها وفوق راسها وتوجهت عيونه للي تصلي
الجده:هييييه قال روقو الخدامات ثرك تبا اتبيت عندنا
ضحك زايد وهو ينسدح عدال يدته فوق الفرشه:والله يا يدوه متوله عليج تذكرت من زمان يوم كنا نطلع البر وابات في حلجج
الجده:وااايه فديتك واليوم بعد تعال بات عنديه
زايد وعيونه عند نور:وبنتج وين بتبيتينها؟
الجده:ومن متى اهيه اتبات يوم انها طول الليل على سيادتها
تنهد زايد وعيونه عندها
الجده:انا مادري شبلاها بنتيه من ردت وهيه مش بنتيه لوليه انته شي قايل الها
التفت زايد لجدته:ليش يا يدوه؟
من قبل اتبات اتحشرنيه وتحببنيه وماترقد الاعداليه ومن كم يوم يا ولديه عزلت فراشها وماتقعد معانا وايد اتقول حد متحلفلها ان شافها معانا
تمت عيون زايد على نور
الجده:وهذي اهيه بتم على سيادتها لين ترقد عليها
زايد:ماعليه يا يدوه انا بشوف شو فيها
الجده:اهيه قالت اليه انكم متفقين تتفارقون وانها راضيه بالي بتقرره بس ماعرف شو جلب حالها
وقف زايد وهو يحس انه متضايق من كلام جدته
الجده:وين بتروح فديتك
زايد:بروح ارقد فديتج

بعد مابندو في المخيم الكهربا لان الكل مستعد للنوم كانت روضه واليازي راجعات من سهرتهن مع البنات متوجهات لخيمتهن على نور القمر وفي طريقهن صرخة اليازي
اليازي:روضوووه يرابيع يرابيع اركضي.."اليربوعي هو الفار الصغير"
واسرعت اليازي بخطواتها على عكازتها للخيمه بينما روضه خافت وغيرت اتجاهها وركضت لبرميل شوي بعيد عن المخيم وركبت فوقه وهيه تنادي اليازي
روضه:يزوووووي فارقت ويهج وييينج
لاكن لا حياه لمن تنادي
روضه وياست من الانتظار لان اليازي على طول انكتت في فراشها ورقدت
روضه:لحماره والله لتشوووف....الحين شو اسوي
بعد خمس دقايق حاولت تنزل من البرميل لاكن الخوف غلب عليها ورجعت تقعد عليهاخيرا فكرت ترسل رساله لفهد تطلب امنه العون
تخربط بدر بين التيلفونات وفتح رسالة فهد معتقد ان التيلفون تيلفونه لتشابهم
روضه"فهوووووود الفزعه فديتك انا قاعده على الدرام واليرابيع محاوطه ابيه تخيل بس انته حالتيه اهئ اهئ
ابتسم بدر وجلب التيلفون وتاكد انه لفهد بعد ماعرف منو راعية الرقم طرشلها مسج من تيلفون فهد
بدر"تنكتين حضرتج على اخر الليل
روضه"لا والله يا فهود ما انكت انا حالتيه حاله واليازي شردت عنيه ولين الحين مارجعت اليه بلييييييز يافهيدااان الفزعه وانا اختك
بدر قام وطلع من الخيمه وهو مبتسم
بدر"حد ايخاف من اليرابيع
روضه"حرام عليك لا تذلنيه والله لو ماكنت اتروع منهن ماطلبت الفزعه
بدر"وين مكانج
روضه"ورا لخيام الي من جهة الشرق عجل يا اخوووي
اتوجه بدر لمكانها وحط تيلفون فهد في مخباه وشافها فعلا قاعده على البرميل والله شكلها ايضحك
بدر وهو يقرب ناحيتها:منووو اهنيه؟
روضه ماتت من الفشيله لاااا كله ولا انته
بدر:منوووو اهنيه ؟
وقرب اكثر لين صارت واضحه جدامه من نور القمر
بدر بتصنع الاستغراب:روووضه
نزلت روضه راسها تحت وهيه تضم ريولها لصدرها
بدر:شو تسوين اهنيه؟
روضه بارتباااك:هااه ما مااااشي قاعده اشم هواء
كتم ضحكته:حد ايشم هوا الحين في هالوقت والضلام هذا
روضه:لا عاادي قماااري
بدر:وبروحج؟
روضه:لا لا الحين بتينيه اليازي قالت بروح اشويه وبرجع
قرب بدر اكثر منها وزاد توترها وكان مستغرب اهيه تكذب ولا صادقه
بدر:الوقت مايصلح للسهره ياله قومي روحي لخيمتج
روضه:مااا عليه بروح عقب شوي
بدر:الحين وانا اشوفج
روضه:انته ليش اتكلمنيه جذيه انا مش ياهل اعرف ادبر نفسيه
حط يده على البرميل وقرب راسه اكثر منها
بدر:ممكن تتادبين يامدام وانتي تتكلمين معايه اعتقد انا يسمونيه زوجج
روضه انحرجت ولامت نفسها على اسلوبها
بدر:ياله قومي جداميه على خيمتكن
روضه باستسلام:انزيييين
كانت عيونها على الارض اتشوف اذا في شي في طريقها ونزلت وبان الخوف فيها وبدر متجاهل ويكتم ضحكته
مشت خطوه خطوه
بدر:بنبات على خطواتج هذي
روضه:انزين انزين
رفعت راسها وقاست المسافه بينها وبين خيمتهن وبدون كلمة وداع ركضت بكل سرعتها للخيمه
اول ما اختفت انفجر بدر بالضحك وهو رايح لخيمة الريايل
طرشلها مسج من تيلفون فهد"وايد اتعرفين اتدبرين نفسج ههههههه
صرخت مفتشله وهدت على اليازي اتوعيها
.................................................. ..

في اليوم الثاني كان مروان ياي وفي ايده كوب حليب تم يتلفت
مروان:وين زايد
بدر وهو منشغل بتصليح تيلفونه الي انترس رمل:ياه اتصال وقال بروح شويه وبايي
مروان بصدمه:شوووه متى؟
وركض لسيارته وهو يرمي كوب الحليب على الارض لحقع بدر الي خاف من حركته ومسكه عند السياره
بدر بصوت عالي:شووو صاير
مروان:انته كيف اتخليه ايروح بروحه
بدر بعصبيه:فهمنيه شو السالفه؟
مروان:بعدين بعدين يا بدر
بدر:والله ما اخليك لين ترمس
مروان:في ناااس اتريد اتضره ولا انته تتحسب سالفة السياره وجلبتها بدون سبب
بدر حس بريوله ماتشله:انتو شاكين في حد؟
مروان:خلنا انحرك الحين ونلحق عليه
وعلى طول ركبو سيارت مروان وتفاجئ بدر بالبتاني الي كان ياي مع مروان على اساس انه راعي سيارة الدراجات
يتكلم مع مروان عربي وانه واحد من ربع مروان في الشرطه
وصاه مروان على بعض الامور ومشى عنه
تم بدر يتلفت:شو السالفه شكلكم ....
مروان قاطع كلامه:قلتلك انا مش في اجازه ومن متى يا عيني بيعطونيه اجازه انا ماسك قضية زايد بعد ماعرفنا ان الجلبه بفعل فاعل ومسكنا بعض الخيوط وناس حاطين عليهم المراقبه واهم شي ان زايد ايتم تحت المراقبه وعشان مانلفت الانتباه ان في حد يحرسه كنت انا
معاكم حتى في لندن والسعوديه يوم راح كنا حاطين ناس اتراقبه من بعيد
بدر وهو ماسك سفرته في يده منصدم من كلام مروان:لييش ما قلتليه
بدر:انته اخر واحد والله كنت اباه يدري انته يا بدر مثل الام اذا حد بيقوللها عيالج في خطر بتم طووول الوقت مستهم وان قدرت تمنعه من الطلعه بتمنعه
بدر وفعلا انحرقت اعصابه على زايد:مروان فديتك عجل بالسواقه خلنا نلحق عليه انا بسوي له تيلفون
مروان:طالعه وين اهو
اتصل بدر على زايد:مايشله
مروان وهو يزيدفي سرعته وسط تلال الرمل متبع اثار سيارة فهد الي طلع فيها زايد
وعلى الشارع العمومي شافو السياره
بدر:هذا اهوه
وعلى طووول وقفو عنده بعد ماطلب مروان من بدر مايقوله شي
التفت الهم زايد:خييير شوملحقنكم ايانيه
بدر وهو يحاول ايكون طبيعي:تولهت عليك تدريبيه ما اصبر عنك
زايد:هذولا اظن ماعندهم سالفه من الصبح ارقبهم وماحد بين فيهم
مروان:تنتظر حد يا زايد؟
زايد:يانيه اتصال وطلب منيه راعيه اتلاقى معاه اهنيه
مروان:وراعيه اتعرفه
زايد:لا اول مره اتكلم معاه
مروان:وش عرفه انك اهنيه
زايد:هو قاليه انته وين ونعتله المكان قاليه نصف ساعه واكون عندك
بدر:زايد ما احيدك ممن جذيه من اي حد يتصلك بدون ماتعرف منو اهوه
زايد:تبا الصدق متملل وقلت بطالع شو سالفة هذا الريال يمكن اشويه ايفج الملل
مروان:انزين شرايكم انتو اتردون المخيم وانا برقبه وبشوف شو سالفته
زايد:لا ماعليه برقبه بعد اشويه
بدر:نرجع نرجع يازايد مروان بيشوفه وبعدين انته ماتريقت وطالع كيف مصفر وادويتك ماشالله عليك مايبتهن
استسلم زايد لطلبهم ورجع معاهم بينما بعد ماحركو غير مروان مكان سيارته لمكان ثاني ورا التلال ورجع ايراقب الشارع من مكان محد ينتبه له

......................................

فكرة الكشته شرق عجبت خليفه وزايد وعزمو انهم ايحركون كشته للشرق وطلعت السيارات كلها
روضه كل ماشافت بدر قريب منهم ذابت وماتت قهر يوم شافت بنات خالة امه وامهن راكبات معاه لان سعود ياه شغل ضروري وطلع من الفجر والخدامات وزعوهن في السيارات الثانيه
روضه تتحرطم بعد مانزل خليفه للسبرماركت:اخوووه سيارته خاليه جان ركبن معاه شو يبن بالعود وهن يدرن انه مالج صدق صدق يقهرووون
اليازي:هههه رويض هدي ياماما مايسوا علينا هالبدر كلتينا عليه
روضه:انتي شوفي بعينج كل مامرو من عدالنا الا وهو متشقق من الوناسه
اليازي:روضه حرام عليج والله البنات محترمات وانا ماشفت شي منهن بالعكس ينحبن
روضه:هييه ينحبن ادري انهن ينحبن ماتشوفينه متشقق


كانت كشته حلوه الكل استانس فيها وهم كل شوي موقفين في مكان ونازلين وفي طريقهم مرو بسوق بين الجبال السوق هذا عجيب ومكانه عجيب وفيه كل شي جميع انواع الخضروات سوق خضره ممتد على جوانب الشارع وغير محلات الشتلات ومحل يبيع الجرار اشكال والوان وبعض المحلات اتبيع السجاد
الجماعه كلهم نزلو في هذا السوق وكلا ترس يده من الخضره الطازجه المعروضه
وقف فهد عند دريشة البنات:وين يزوي؟
اليازي:احم احم
فهد:تبين منجا
روضه:وشمعنا اليازي اتشاورها تبا منجا احنا مالنا رب
فهد:اعوذ بالله انتي شو منقزنج سيري حاسبي ريلج الي ماخلا شي في السوق الا واشتراه حق بنات خالته ترس السياره عليهن
سكتت روضه وهيه مولعه يعني تزداد يافهد
اليازي:فهد اريد احول
فهد:وين اتحولين
اليازي:نفسيه اشوف شويبيعون
فهد:ماعليه بيبج في يوم بروحنا وبخليج تنزلين
سكتت اليازي وابتسم فهد وراح عنهن...يااختي دافهيدان والاجل على الله تبينه اينزلج والسوق كله شباب دا بعدج
سيارة زايد كانت فيها نور والجده لان ابو فهد وامه وخدامتهم ركبو مع فهد
تم زايد طول الوقت يتكلم ويحاول ايجرجر نور بالكلام معاهم لاكنه تكتفي برد بسيط وتسكت وهذا ضايق زايد وايد
حتى وهم بين فتره وفتره ينزلون ويجتمعون كانت تمشي بروحها واتم في مكان منعزل
تنتظرهم يرجعون للسيارات



وقف زايد وتم يراقبها"ليييش يا نور ليش هالتفكير الحين بالذااات تراج قاعده تذبحينيه ذبح بطيئ....معقوله درت ومسويه عمرها ماتدري ...هنــــــــــــــــــــــــيه كيف راحت عن باليه هنيه تدري بالسالفه معقوله قالت الها وحلفتها ماتقول انها تدري
مشى زايد بخطوات سريعه مبتعد عن الكل وهو يحس بغيض مسيطر عليه
زايد:هنـــــــــــــــــــــــيه
ارتبكت وانتفضت:ايووووا يابااااشه
زايد بغيض:انتي قلتيلها يا هنيه
هنيه:التلها التلها ايييه يا باااشه وهيه مييين
زايد:عن الاستعبااط انتي تعرفين شو اقصد
هنيه:لا والله لا والله ماالتلهاااااش ينقطع لساني ان قلت ليها والله يا باااشه وحيت فريد ابني ماالتلهاااااش
زايد هدا شوي:تدرين لو ادري ان وصلها علم من عندج شو بيصير الج
هنيه:عارفه يابااااشه عرفه وكلامك حلق في وداااني
سكر عنها ورجع يلتفت لنور على حالها عايشه في عالم ثاني غير الي هم فيه عنده احساس ان في صدرها ضيقه والضيقه هذي قاعده تكتم على صدره اهوه
كملو بعدها طريقهم لين وصلو على المغرب لشاليهات على البحر وكان المكان روووعه وقررو يباتون في هالشاليهات
الشاليهات كانت عباره عن شاليهات صغيره مصفوفه عدال بعض كل شاليه فيه غرفتين وصاله ومطبخ تحضيري مفتوح على الصاله وحمام واحد والشاليهات مصفوفه عدال بعض وهن ممتدات على طوول الشاطئ ويفصل بينهن وبين الشاطئ حديقه خضرا فيها اشجار طويله المكان روعه والكل استانس فيه كان شبه خالي الامن كم عائله ساكنه في اول الشاليهات كل الشاليهات حجزوهن والكل انتشر يحجزله شاليه خاااص له
زايد خذله شاليه بروحه وكان اخر واحد وعداله بدر ومروان وامهم
وعقبهم بنت خالة ام بدر وعيالها
ومن بعدهم ابو فهد وام فهد ومعاهم الجده
وعقب خليفه وعائلته
الكل اجتمع في الحديقه الي جدام الشاليهات وفرشو باسط قعدو عليه وزينو القهوه والشاي وحطو من الفواكه الي اشتروها
على طرف ثاني بعيد اشويه البنات اجتمعن وتمن سوالف وضحك
كان شاليه ام فهد هو الشاليه الي فيه الخدمه لقربهم منه
مر بدر من جدام الشاليهات وتلقى له احمد
احمد:زرافه
التفت له بدر:انته ياصبي حد مسلطنك عليه كل ماشفتنيه قلتليه زرافه ترانيه ان مسكتك علقتك في الشيره فوق
طلع احمد لسانه لبدر وشرد
بدر:حشى جن بينيه وبينه ورث هالصبي
وكمل بدر طريقه وهو مايدري ان هذا اهو احمد الي معتقد انه حبيب روضه
مي وناصر وهند راحو للشاطئ يجمعون اصداف وتمو طول الوقت مستمتعين بتجميع الاصداف ومن بعيد عيون اتراقبهم ضايقه به الحياه
هند:اريد ارجع احنا رحنا بعيد وايد
مي:بعد اشويه خلونا بس نوصل الصخور هذيج
ناصر:انا برجعها وبرجع لج
مي:زين برقبك
وراح ناصر وهند واول ماوصلو واقعتهم نوره على تاخيرهم وانها من الصبح اتدورهم طلب منها ناصر يرجع لمي لاكنها رفضت وقالت له انها بترجع اذا تاخرت عليها لاكن مي كانت مستمتعه وكملت طريقها وهيه تجمع الصدف
من وراها ياها صوت
مروان:ماجن وايد رحتي بعيد
التفتت له متروعه وتمت تتلفت للمكان حولينها
مي:ناصر بيلحقنيه الحين
مروان:ياله ردي وايد ماخذه راحتج في المكان والمكان كله اجانب من الجهه هذي
نزلت راسها تحت وهزت راسها بانزين ومشت ماره من جدامه لاكنها وقفت اول ماسمعته تنهد بصوت عالي زافر ضيقه في صدره
التفتت له وتمت اطالعه
التفت عنها للجهه الثانيه:ياله يا مي امشي ياله
ومشى اهو في اتجاه ثاني مبتعد بمشاعره الي كانت على وشك تفضحه
طبعا اهو كانت خطواته سريعه وراح من مكان ثاني راجع معاها في نفس الطريق بس من بعيد وهو يراقبها

اول ما وصلت مي للجهه الي اذا سلكتها بتكون جدام الشاليهات قعدت على صخره اهناك وبلا شعور تمت اتغني اغنيه فيها شجن وحب واشواااق
يا شوق كيف الهوى سوّق مواليفــي ...

والشوق يا شوق كيف اللي مسونّــــــــه
ما طاعني القلب منه ماعلى كيفــــي ...

القلب يهواه وعيوني غصب طاعنّــــــــه
بلغ نسيم المهبه كوس ومريفــــي ...

وبلات ريج على الكاسات يرونــــّــــــــه
اللي سبقني يخبرهم بتعريفـــي...

ناس قدرهم عيوني ما يساونّــــــــــــــه
من غاب جرحي لهبني دايم نزيفــي...

و صدري عليل سموم الشوق شكنـــّـه
يا كيف بصبر ويا كيف المواقيفي...

صبري معبر وحالي قد خلا منـــه

اللي ذبحني عليه المـوت تشريفي

يا ليتني ليت كلي له فدا عنه

بس المودة يواصلها بتصريفي

ويرحم خليل على شوقه مخلنه

اللي ذبحني عليه الموت تشريفي

يا ليتني ليـــت كلي له فدا عنـــه
بس المودة يواصلها بتصريفي ...

ويرحم خليل على شوقه مخلنّـــــه

بعدها زفرت زفرة الم

والي سمع المره هذي كان زايد الي ابتسم مش متخيل ان صغيرته سلكت هالطريق العذاب بعدها رجعت مي للشله والتقى زايد ببدر ومروان على الكراسي المحطوطه جدام واحد من الشاليهات وكان مبتسم
بدر:شووه اشوفك مبتسم
زايد:ما بتصدق يابدر
بدر:خيير
زايد وهو يضحك:ميمي ....ميمي يابدر اتحب
بدر:هاااه
زايد:فدييييتها ما اتخيل لا والي تحبه مشقنها ومعذبنها ليتك سمعت كلمات اغنيتها
مروان انتفض من راسه لريوله وهو يسمعهم مايدري شو صابه
بدر:ههههه في ذمتك ومنو هذا الي تحبه
زايد بابتسامه:مااادري
بدر:ليتنيه ادري به بس لحمار مشقنها بحبه بعد والله دنيا كبرو لعيال
زايد وابتسامته مافارقته تم ايطالع جدام ويتذكر كلماتها
بدر:مشكله عاده يوم الواحد ايحب ويتعلق بشخص مايدريبه
وتذكر بدر روضه معقوله بعد روضه وضعها مثل ميمي ليش لا مالها قلب
مروان ابد ماشك انه اهو هذا الواحد بس الي تاكد امنه انها كبرت وبدت اتحب اذا كان صدق استنتاج زايد

خليفه طول الوقت كان مع نوره ولعيال في الشاليه المخصص الهم وكان يحس بحب نوره يتفجر في قلبه كل ما التفت الهاوشافها تضحك ولاتلاعب الصغار وتقوله اميره طلقها لو المووووت ما طلقتها خلااااص احس روحيه ارتبطت فيها
قامت نوره تمشي وهيه مش منتبهه وفي يدها بجامة فطامي اتشوف بقعه صغيره فيها ماتدري من شووه وقررت تيب وحده ثانيه وتفاجئت بايدين تمسكها وتسحبها للممر
ثبتها خليفه بينه وبين الجدار رفعت نظرها وتمت اطالعه باستغراب
نوره:شبلاااك؟
خليفه:قلبيه ايعورنيه ويريد ايقولج احــــــــــــــــــــــــــــــــبج
خفق قلب نوره بقو متفاجئه وبدت ترتجف وتجاهلت احاسيسها
نوره:ممكن تتركنيه بروح ابدل للبنيه
خليفه:نوووره انتي سمعتي شو قلت
نوره:انا مش فاضيه للكلام الفارق هذا
خليفه:افا افا افااااااا هذا كلام فارق
نوره:هيه كلام فارق ومش وقته
دزته وراحت تيب تبديل لفطامي
هز خليفه راسه وهو يتبعها"لااااا الظاهر انها مطنجره على الاخر
تمت اتنبش الشنطه ورغم ان البجامه جدامها الا انها ماعرفت شو فيها ونزلت كل الملابس الي في الشنطه
كان واقف ومتساند على حافة الباب وزاد وقوفه توترها
خليفه:تبين مساعده؟
نوره بعصبيه:لااا ما اريد مساعده ممكن اتروح وتخلينيه في حاليه
قامت بعد مالقت البجامه ومرت من عداله وهيه متضايقه من حركاته وتتبعه الها قعدت على الكنب وبدت اتبدل لفطامي ويا وقعد عدالها
والتفت الها ولفطامي
خليفه:تبون مساعده؟
نوره:اوووووف
خليفه:هههههههه فطامي ليش اتلوعين جبد خالوووه
التفتت له مواجه ويهه:الحين اهيه الي ملوعه جبديه
خليفه:عيل منووو قوليليه بس عليه
تمت اطالعه بغيض:انته شو تريد؟
خليفه:لا مش الحين بقولج شو اريد...عقب يوم بيرقدون اليهال
نوره التفتت لفطامي وهيه تزفر وقرب خليفه منها وهمس:احبج احبج احبج
حطت ايديها على اذانها:انته اليوم مش صااااحي
خليفه:والله انا من البارحه مش صاحي

.................................................. ........
توجه زايد لسيارته من ورا الشاليهات عند الكراجات وانتبه وهو راجع بوحده قاعده على السلم الخلفي لواحد من الشاليهات ومسنده راسها على ايديها وركبها المضمومه لصدرها عرفها نووور حس بقلبه انطعن على شكلها هذا توجه الها بسرعه
زايد:نووور
اعتدلت بسرعه وهيه ترفع راسها لفوق ووقفت وشكلها كانت في غفوه
زايد وهو منحرق:انتي شو تسوييين اهنيه؟
نور:لا شي
زايد:شو يعني لا شي ليش قاعده هالقعده ليش قاعده بروحج
نور:انا لا اعرف اين سابيت
زايد:والبنات ويين؟
نور:لا اعلم
زايد:ويدوووه
نور:جدتي تجلس هناك امام الشاليه ومعها عمي ابو الفهد ولا اعلم من ايضا ربما بعض الرجال
تنهد زايد بالم
زايد:المفروض البنات ايطالعنج هن شبلاااهن انصطلن في هالاجازه
صوته كان معصب
نور:لا عليك سوف اتدبر امري
زايد مسكها من يدها وسحبها وراه:تعالي معايه
لحقته وهيه تحس انها تعبت من القعده طول الوقت ورا البيت كانت ماسكه في يدها شنطه صغيره فيها بعض الملابس
مشاها من ورا الشاليهات وكان شكله مايريد حد ينتبه عليهم حتى انه اول ماسمع صوت بدر تراجع واقف لين اختفى بدر ومشى معاها بسرعه لين الشاليه المخصص له اخر واحد فتح الشاليه من الباب الخلفي ودخلها وتوجه بسرعه للستاير ونزلهن وقفل الباب الامامي ومشى رايح للغرفه الثانيه الي جنب غرفته وفتحها
زايد:تعالي يا نووور ...انا الغلطان من البدايه كان لازم انتبه ان الشاليهات مش مكفيه الكل
نور:هل انام هنا؟
هز راسه بنعم
نور:اشكرك زيد كنت اريد ان اصلي ولم اعرف اين اذهب
قلبه موجووووع يا ناااس من حالها ومش عارف شو يسوي شو الي جلب حاليه عليج يا نووور
ابتسمت له ودخلت الغرفه
توجه اهوللصاله وقعد على الكنب وهو يحس انه منهد حيله فتح التلفزون وتم ايطالع الاخبار متعايز انه ايروح ايكمل السهره مع الشباب



دقت البنات على نوره في الشاليه الي اهيه فيه
نوره:نعـــــــــــــم خيير
روضه:افا حرمة العم ترا مالنا غيرج احنا وين بنبااات
فتحت نوره الباب اكثر:صدق انتن ماتعرفن وين اتباتن؟
روضه:الشاليه الي فيه اميه وابويه عندهم فيه يدوووه والخدامات وفهد بيرقد في الصاله حتى بنات ام سعود مايعرفن وين يرقدن لان امهن في نفس الشاليه الي فيه ام بدر وعيالها اعتقد
ضحكت نوره:ههههه يا حليلكن شرايكن تفرشن في الحديقه وترقدن اهناااك
اليازي:يعني احنا مطرودااات انا ما شفت والله عالم يامنون للشباب مكان ويهملون بناتهم برا
نوره:ههههه افا عليييج انتن نسيتن انكن تبع عمكن هو المسؤل عنكن اقربن بفرش لليهال في الصاله وانتن باتن في الحجره الثانيه
مي:انزين خديجه واروى وين بيباتن امهم تتحسب ان في شاليه خاص النا ماتدري بحالهن
نوره:خليهن ايين بقول لخليفه ايروح ايبات عند زايد
ودخلت نوره وراحت لخليفه الي كان منسدح على السرير وخبرته بسالفة البنات
وقف ولبس ثوبه:زين ماعليه خليهن ايباتن اهنيه
تمت اطالعه ممتنه لتفهمه وسرعة استجابته وطلع وتم يتكلم مع البنات شويه واول ما طلعت التفت الها
خليفه:جهزتي سمانا
نوره:اي سمان
خليفه :تبديل اليه ولج بنروح للفندق الي في الطرف الثاني هذوووه قريب منيه
نوره:لا انا مابرووح رح انته باات عند زايد
خليفه سحبها من يدها وراح معاها الغرفه:انا ماببات عند زايد وانتي بتروحين معايه جذيه ولا ترانيه مابطلع وطز عاده في الباقي
نوره عصبت:خليفه الحين انته صدق تتكلم
خليفه:طبعا انا خلاااص ما اقدر ارقد بعيد عنج
نوره:عن الحركات هذي انا ما اريد اروح معاك
خليفه:كيفج
وراح للسرير وانسدح
نوره بعصبيه:خلاااص انزين خلاااص امري لله انته انا ما اعرف شو صابك من البارحه
خليفه بابتسامه خبيثه:والله وايد صابنيه خصوصا استسلامج لحضنيه البارحه وانا منقهر من نويصر واحمد الي باتو ايسولفون لين الصبح
تمت نوره ترتب اغراضها واغراضه منقهره امنه وبعدها طلعو ووصو البنات على اليهال
وطبعا كل تفكيرهم ان نور مع اليده
المسافه بين الشاليهات والفندق قصيره وايد وصلو بسرعه وكان خليفه يصفر وهو يمشي عدالها وهيه تحس انها بتنفجر من الغيظ عليه
خليفه عند الرسبشن:سبشل روووم بليييز
طالعته نوره بغيض وضحك بصوت عااالي
نوره بهمس يسمعها فيه:قممممه في الوقاااحه
خليفه وهو يقرب راسه منها:اشششش خليج خليج مبسطه تراهم بيقولون الحين انيه يايبنج بالغصب
نوره:ماهو هو هذا الواقع
خليفه وهو يلف اكتافها بيده:هدي هدي حياتي وخلي اعصابج رايقه
نوره :شل ايديييك عنيه ولا ترانيه صدق بفضحك
ابتسم:طيب طيب دقيقه بس خلينيه اخلص الحجز
والتفت عنها لصاحب الفندق وتمم معاه الحجز وبعدها اتوجهو للغرفه المخصصه الهم
اطلق خليفه صفير اعجاب اول مادخلوها:ياسلاااااام ولا في الاحلاااام واحلى شي ان مافي نويصر واحمد حشره عندنا
نوره توجهت للحمام وهيه معصبه بدلت ولبست قميص عادي وطلعت وشعرها مفتوح
التفت الها:هلا والله....هلا بفزااات قلبيه
نوره:انته شووو فيك هاااه بتقووول شو فيييك؟
خليفه:انا واحد خلااااص صبره نفذ وايريد يقضي ليلة حب مع حبه
نوره :اسمع عاده انا اتكلم معاك جد انته الي تسويه هذا ابد مش عاجبنيه
خليفه:بس انا عاجبنيه
نوره:مب كل شي غصب وخلك ريال واتركنيه في حااااليه
خليفه وهو يقرب منها ويحبسها بين ايديه والجدار:في ذمتج مش مشتاقه اليه
نوره:انته مش صاااحي
خليفه:والي تكونين انتي زوجته وين تبينه ايكون صاحي
نوره:خلييييفه وخر عنيه واتركنيه في حاليه
خليفه:مستحييييل
نوره:ووعودك يا استاذ لحبيبة القلب
خليفه:انتي سمعتينيه وعدت حد
نوره:المهم انا ما اريييييدك اتركنيه في حاااليه
خليفه:سوووري يالغلا
نوره:وقسما بالله انيه اخبر اميييره
خليفه:عااادي تراج دوووم توهمينها وانا احلف الها يعني بتصدقج المره هذي
نوره:اووووف ...وبعدين يعني
خليفه:ههههه تدرين امووووت في تنرفيزتج هاذي
نوره بعصبيه صادقه فيها:انا ما اريدك تسمع ما احبك اتركنيه يا اخي انته شوووه ماتحس
شلها خليفه وهو قممه في الوقاحه مستمتع من عصبيتها:الحين بعلمج كيف اهو الاحساااس
نزلها على السرير وبدت اهيه تضربه وتدزه بعيد عنها
نوره:انته وقح تفهم وقح يالله روح بعيد عنيه
خليفه:هههه اعصابج حياتي خلينا نتفاهم
نوره:عاااد شف انا اقولها لك بصراحه يا وييييلك ان حاولت وافهم يا اخي انا ما ادانيييييك اكرهك تفهم
خليفه:شو قلتي
ودخل صبعه في اذنه اينظفها
خليفه:عفوا ماسمعت كنتي تقولين شي
نوره:ياربيييي منك مادري شو هالوقاحه الي نازله عليك اليوووم
خليفه:ما ادري ذنيه شو فيها اليوم ما اسمعج عدل
وتم ينظف اذنه في محاوله انه يسمع شو تقول
رغم انها معصبه بس كان في خاطرها تضحك على استهباله
خليفه وهو قاعد على الارض وهيه قاعده جدامه على طرف السرير مجابلنها:عمري مابتسمعينيه عاده
نوره:لا ذنيه مادري شو دخل فيها
ضحك خليفه بصوت عالي:فديت انا الاستهبااال
التفتت للجهه الثانيه
نوره:افففففف واخرتها
قام وقعد عدالها وهو يطوقها بيديه
خليفه:احبج نوره وقسما بالله احبج عطينيه فرصه
نوره:بالسهوله هذي يا خليفه تبانيه انسى كل شي
خليفه:انا اااااااااسف والله ااااااسف على كل شي وارجووووج اعطينيه فرصه
نوره ودموعها تنزل:ما اقدر
خليفه:حرام عليج ليش انتي جذيه قاسيه
نوره:انا القاسيه ...نسيت انته شو سويت ابيه
خليفه:يا نوره عاده شو لينه بنتم على هالسالفه خلاص عاد انسي
نوره:انسى بالسهوله هذي انسى
خليفه:يعني شو تبينيه اسوي
نوره:اتركنيه في حاليه رح عندك زوجتك الثانيه انا ما اريد منك شي
خليفه وهو ياشر على قلبه:وهذا
نوره:عندك الي بتملاه لك....خليفه اذا انته متروع انيه اترك اليهال انا
خليفه:بس يا نوووره ادري انج مابتتركينهم ولا انا اقدر اتركج انتي شبلااااج ماتفهمييين اقولج احبج تفهمين شو يعني احبج
نوره تمت اتهز راسها مش مقتنعه
تم خليفه ايطالعها مش مصدق رفضها له معقوله هذي مينووونه ماتدري بحاله كيف صاير وتقوله لا ماتدري انه رفض طلب اميره علشانها
خليفه وهو ايطالعها بابتسامه خبيثه:تدرين انا الغلطان الي معطنج ويه



.................................


كان زايد قاعد على الكرسي وعينه غافيه وحس بحركه فتح اعيونه ولمح نور في المطبخ تفتح الثلاجه
قام وتوجه الها ووقف وراها وهيه عند الثلاجه فزعت نور اول ما التفتت ناحيته
نور:اوووه روعتنيه
ضحك زايد:هههههه شو قلتي؟
نزلت نور راسها تحت وكانت ببجامه بيضا وشعرهها مفتوح تم زايد يتاملها
نور بخجل:كوو كونت اريد ان
زايد:انتي تعشيتي؟
هزت راسها بلا:لا ارييد كنت اريد شرب الماء
مسكها من يدها وقادها معاه صوب طقم الكراسي قعد وخلاها تقعد على الطاوله جدامه
زايد:رقدتي؟
هزت راسها بنعم
الساعه كانت عندهم ثلاث ونصف من الليل
زايد:انا بعد ما حسيت بنفسيه رقدت وانا قاعد
تمت نور ساكته وهيه مبتسمه شبه ابتسامه كانت اتحس بنظراته الها ونظرات غريبه وترتها
زايد:نووور مساعه شو قلتي هههه بديتي تتعلمين كيف نتكلم
نور:القليل فقط
زايد:انزين شو تعرفين بعد؟
تمت نور منزله راسها تحت مستحيه
زايد:هاااه
نور رفعتله راسها:لا اعرف قل انته ماتريدني قوله وساقووول
مايدري ليش ايريدها اتكون قريبه امنه مسكها من يدها وحثها اتقوم وتقعد على ريوله مجابلتنه وتنهد وبدا يبتسم لحمرار اخدودها
زايد:بتقولين اي كلمه بطلبها منج
هزت راسها بنعم
زايد:امممممم شو تقولين شو تقوليييين ...زين قووووولي فديييييتك
رفعت نور نظرها له منصدمه من طلبه ابتسم الها
زايد:هاااه صعبه؟
نزلت نور راسها تحت وبدا الخجل ايسيطر عليها
زايد:بتقولينها؟
رفعت راسها:احمم .فديييييتوكا
زايد:نـعم نـعم شو قلتي فديتوكا ..ووين يايه توكا هذي بعد.....قولي فديييتك بدوون توكا
نور:فديييتوكا
زايد:هههههه بدووون توكا اسمعي قولي اول شي فديييييييي...........تك
سحبت نور نفسها بصعوبه
نور:حسنا ....فدييييي......تك
زايد:ماتعرفين الحين اتقولينها ورا بعض
نور:حسنا ساقولها وماذا ستجزيني في المقابل
مد زايد ايديه وتخللت شعرها وبدا ايحركهن
زايد:الي تطلبينه واوعدج ما اقووول لااااا
نور نست نفسها وهيه تحس باحاسيسها تتفجر مهما كان اهيه تحبه وهو الحين قاعد يوعدها باي شي اتريده
نور وعيونها في عيونه القريبه منها والشبيهه لعيونها:فديييتك
قلبه بدا يرقع
نور:فديييت قلبك........فديييت روووحك.....فديييت عمرك...فديييت
لاكنه ما اعطاها فرصه وهو يسحبها له ويسكتها بقبله حاااره لطالما تمنتها نور في اوقات مضت
مسك ايديها وحوطبهن راسه وعلى طووول قام وشلها وتوجه ابها للغرفه وهو بعده في سكرة القبله
ترددت اريوله يدخل ابها لغرفته وغير رايه وتوجه ابها لغرفتها نزلها على سريرها ابتعد عنها وهو واهيه كلا يرتجف بحده
زايد بصوت اجهش:اسف نووور اسف والله ما اقدر اسمحيليه يالغلا
نزلت نور نظرها تحت وبدت دموعها تنهمر بغزاره
نور:انا لا اريد شيا زيد اقسم لك
زايد:ااااه يا نووور شو الي سويتيييه فيه
كان مازال منزل راسه في مواجهتها وهو يكلمها مسند ايديه على السرير
زايد:انا يا نووور شو اسوي؟نووور انا ملجت من فتره ملجت على بنت ريال معرووف ووعدنيه انه ايرجع اليه كل الاصوات الي خسرتها بعد الحادث...نوور انااا
نور:اذهب زيد اذهب واعلم انني انا هيه المبتلاه بهذا الحب اذهب وفقك الله ولا تخشى شيا
رفعت نظرها له ودموعها في عيونها
نور:محبتي لك يا زيد هيه ابتلاااا من رب العالمين اولا يبتلا المؤمن...اذهب واعدك انني سوف اطلب من الله ان يرفع عني هذا البلاا
لا تخشى على يا زيد ايماني بالله قوي وسوف يرفعه باذن الله ويبارك لك في زواجك





قام زايد وروووحه مذبوووحه وطلع وعلى طووول طلع من الشاليه وراح للبحر
حصل بدر ومروان وفهد سهرانين عند البحر على كراسي صغار متنقله قعد عندهم والكل حس انه مش طبيعي
بدر اشار الهم مايتكلمون معاه
كان زايد ايفكر ويفكر شو قصدها انها بتطلب من الله يرفع عنها الابتلا قصدها يعني يرفع حبه من قلبها
يعني معناه انها مابتكون اتحبه خلاااص هذا قصدها بيكون انسان عادي بالنسبه الها الحين بعد ماتملك حبها من قلبه بتطلب من الله يرفع حبه من قلبها لا لا لا هذا الشي مرفوووض مرفوووض
وقف زايد وتم ايطالعهم والتفت عنهم وراااااح
مروان:شبلااااه
بدر:شبلاااه بعد مبتلي
بخطوات سريعه رجع زايد للشاليه الي فيه نور وفتح الباب عليها بقو لاكنه انصدم يوم ماشافها...وين راااحت
تم ايدور في الشاليه وهو مايعرف شو يسوي معقوله بتطلب من الله يرفع عنها الابتلاء والي هو حبه في قلبها ليييش تعبت خلاااص طيب وانا شو اسوي انا بس قاعد اعذبها
يعني شو لينه بتم تتحمل مش هذا الي انا كنت اريده ان كل واحد ايكون في حاله
طلع من قسمه وتوجه للشاليه الي فيه يدته وشاف الباب الخلفي مفتوح
طلع له خاله:شبلاااك يا زايد
زايد:وين يدتيه
ابو فهد:راقده في الحجره هذي
زايد:زييين اسمحليه بشوفها اشويه
دخل ابو فهد غرفته وفتح زايد الغرفه على جدته متجاهل الخدامات الي كانن راقدات على السرير
وكانت الجده راقده تحت شاف نووور في حضنها والجده قاعده تمسح على ظهرها ونور تنتفض اتصيييح
تخللت يده شعره مايعرف شو يسوي وطلع المهم انها مش على سيادتها تطلب الطلب الي قالتله بتطلبه يعني بتحرسها يا زايد طول الوقت عن لا تطلبه...خلاااص انتهى الامر




.............................

التفتت نوره الي كانت واعيه لخليفه عدالها وهو راقد وتمت اطالع ملامحه من قريب اهو ماقصر غرقها بكلمات الحب واعترافه انه ايموووت فيها
حاولت تمنعه واستخدمت ايديها تضربه لاكنه كان مكيف على عصبيتها وما اعطاها فرصه
تدري انه يحبها مثل مايقول بس المشكله اميره
نزلت دموعها وكان ايطالعها
خليفه:غناتيه ....
رفعت نظرها له
خليفه:ليش الدموع هذي
نوره بعبره:انته مالك حق تغصبنيه على شي ما اريييده
خليفه:نوووره وبعدين يعني انتي ليش جذيه معقده الامور اظن اتاسفتلج بما فيه الكفايه وبينتلج انا شو كثره احبج ليش انتي قاسيه جذيه
نوره:انته بروحك اتاسفت وقلت الي في خاطرك بدون ماتسمع اذا كنت انا راضيه اولا
خليفه:انا ادري انج مسامحتنيه وانج اتحبينيه
نوره:على كيفك اهوه...بس هذا الي تباه انته
خليفه:فديت انا الي ما اعرف شو يبووون
نوره:انا ما اسمحلك مره ثانيه اتكرر الي سويته واتركنيه في حاليه
اعتدل خليفه:يعني شو لينه بنتم على هالحااال
نوره:بنتم عليه طووول العمر
خليفه:مرفوض انا ما اقدر استغنى عنج
نوره:عندك زوجتك الثانيه رح وعيش معاها
خليفه:انتي غييير انتي القلب
نوره:لا تضحك عليه بكم كلمه باجر بتقولهن الها اعتقد
خليفه:ههههه السالفه فيها غيره يعني الله ايعننيه عليكن
نوره:لا تاخذ الموضوع باستهتار .....افهم اتركنيه في حاليه وانا اتكلم معاك جد
حس خليفه بغيض عليها وقام :ليش انتي صرتي جذيه يا نوره .....يعني شو تبينيه اقولج اكثر من الي قلته انا اعترفت لج بحبيه
نوره:واميييره
خليفه:انا مش اول واحد اتزوج ثنتين ولا اخر واحد
نوره:وتعتقد اهيه بتوافق على الوضع هذا
خليفه:اذا كانت اتحبنيه اكيد بتوافق
نوره:اتوافق في سبيل انها اتدمرنيه ...لالا ارجوك خلنيه بعيد عنها وعن بلاويها يكفينيه الي يانيه منها
خليفه:ليش ااتسوئين الظن...انا اعترف انها تغار لاكن مش لدرجة انها اتضرج
نوره:طبعا مابتصدق فيها شي لانها بنت خالتك لاكن انا غريبه ماتعرف عنيه شي على طووول بتصدق فيه اي شي
خليفه:انتي قاعده تتوهمين انا اريد اعرف انتي شو له تبين توصلين
نوره بانفعال:انا ما اريد شي قلتلك من البدايه اتركنيه في حاليه ....كل الي اباااك تفهمه انه مافيه لبلاوي زوجتك انته ماتدري شو مسويه فيه تعتقد كل الي صار بينا مالها يد فيه ابا اعرف انا منو مشوه صورتيه في نظرك مش اهيه...انا كنت ادري انك تتحسبنيه محروقه من قبل لا تلمسنيه منو قالك انيه محروقه مش اهيه مش الحرق هذا الي بسببه رفضت اكون ام لولدك وطلبت منيه اعقه
خليفه:نووره انا...........
نوره :انا الحين ما احاسبك على الي صااار من حقك تختار ام ولدك بكيفك انا الي يهمنيه الحين انيه ابعد عن طريق اميره
انته تدري انها يمكن في يوم تجلبك عليه وتخليك تطردنيه وتبعدنيه عن اليهال
خليفه:مستحييييل
نوره:لا لاتقول مستحيل...انا انظربت جدام عينك وجلبت السالفه لصالحها وخلتك تعتقد انيه انا الي هاده عليها
خليفه:تبينها اتكون في بيت بروحها اووكيه بطلعها في بيت ثاني
نوره:لا لا لا انته جذيه بتدمرنيه انا ادريبها اهيه دوووم اتقول انها بطلعنيه من البيت وان كل الحلال هذا الها ارجوووك خليفه ابعدنيه عنها
خليفه:نوره مالج حق تتهمينها جذيه وتصورينها بالصوره هذي ...اهيه لو بتضرج مايت وقالت اليه اختار وحده فينا يا انتي يا اهيه
ويوم قلتلها انيه مستحيل اتركج على طووول قالت اتركها لانها مش راعية مشاكل بس انا ما اقدر
اتركها لانه عيب عليه عقب السنين الي فاتت ارخصها جذيه
نوره:عيل اتركنيه انا
خليفه:شوووفي انتي امرج منتهي لو تنطبق السما على الارض مابتركج رضيتي ابيه او مارضيتي...وهيه بتتفهم الموضوع وبترضابه
عصبت نوره ووقفت:يعني شوووه يا خليفه شايف ان ماورايه ظهر بتجبرنيه ويوم بتجلب راسك اهيه عليه بتعقنيه في الشارع ولا عليك من حد
خليفه قام متضايق وهو يلبس ثوبه:اووووهه انتن حريم كل وحده بس اتريد اتكون اهيه المتملكه
وطلع صافق الباب


..........................................

الصبح البنات قامن من وقت على الساعه تسع تلبسن ولبسن اليهال وطلعن رايحات للكفتريا التابعه للشاليهات عشان يطلبن الهن فطور ولليهال
المكان كان خالي الا من شلة بنات قاعدات عند واجهو الزجاج ويراقبن كل الماره طلبن روضه وخديجه ومي واليازي واروى الفطور وتوجهن للطاوله الي كانت قريبه من الشله الثانيه
روضه ماعجبها حال البنات الي كل مامر شخص من جدامهن ورا الزجاج علقن عليه حلو او مش حلو
في نفس الوقت مر بدر ومروان
مروان:اخبار زايد
بدر وكان لابس لبس للسباحه ولابس نظارته الشمسيه:والله زايد تعبان وايد رحت لين المستوصف الي في المنطقه الي مرينا عليها امس ويبت له ابره من ادويته عطيته اياها ورقد على طووول...الا قولليه سعود وفهد اتواقعو البارحه
مروان:صارت بينهم ضرابه
بدر:وانته ليش ضربت سعود
مروان:يستاهل ...انا ما اعرف هذا الريال كيف طينته تخيل قاعد قاعد يتغزل في حرمة زايد من درا ان امها باكستانيه وزايد يمكن ايطلقها وهو كل شوي ايقو حد ايطلق الزين مااادري اهو شافها مع انيه كلش مالمحت الها زووول
بدر:الله يخس ويهه لو يسمعه زايد ذبحه

في الكفتريا
وحده من البنات:يااااي جناااان سوسو طالعي الشباب الحلوين
التفتت سوسو وشهقت:تدرون منو هذا
البنات :منووو
سوسو :هذا المحامي الشاب محامي زايد بن محمد راعي الانتخابااات ايجنن ايجنن والله
وحده ثانيه:ايقول موسى اخويه انه شاف زايد البارحه اهنيه بعد
سوسو:اللـــــــــــه ياله بنات كل وحده تختار الها واحد وطبعا المحامي اليه
روضه كانت تسمع وتحاول تستوعب الي تسمعه صح ولا تتخيل
خديجه:صدق قليلات ادب عيني عينك مره
روضه وهيه ماسكه التوست في يدها:اهيه قالت المحامي الها
عضت مي شفايفها وهيه تشوف ملامح روضه الي تغيرت
اليازي:خلاااص حجزته مادري شو بتسوي به
قامت روضه والتفتت وراها للشله وتقدمت ناحيتهن وهن بعدهن يتضاحكن وياشرن ناحية بدر ومروان
روضه:اقوووول
التفتت الشله ناحيتها
روضه:ماشالله على الادب يا بنااات الناس عن***ن ماتستحن قاعدات رادار للرايح والراد
سوسو:هي هي منو انتي علشان تين تعطينا محضرات ياله
روضه وبدت اتفوور:انا اكون من اكووون لاكن انتن منو تكونن علشان تعطن انفسكن حق اطالعن الشباب جذيه وتحجزن على راحتكن
سوسو:ليييش غيرانه انا حجزناهم قبلج
روضه:تخسييين انا انكون مثلكن يا الخايسات وبعدين هذا الي حاطه عينج عليه ملك خااااص
البنت باستغراب:يعني شووو ملك خاااص
روضه:يعني هذا زوجيه وان شفتج حاطه عينج عليه طلعت عيونج من راسج
البنت باستهزاء وهيه تشير على روضه :نعــــــــــــــــــــم انتي زوووجته
كانت اتحرك صبعها فوق تحت اتاشر عليها
اندفعت روضه بغيض الها ومسكتها اروى
روضه:شقصدج ان شالله مش ماليه عينج
البنت:هههههه شجاب لجاب ياله ياله روحي العبي منااااك قال زوجته عمي اهو ياخذ وحده مثلج الطول هذا كله والزين اخبل عشان ياخذج انتي
روضه دزت اروى عنها بعيد وهدت عليها واشتبكن البنتين مع بعض مط شعر وتكفيخ الصراخ علا بينهن وكل من الفريقين يحاول يبعد كل بنت عن الثانيه لاكن مافي فاااايده
ركضت مي يوم شافت الوضع تازم وطلعت من الباب الي كان قريب على مروان وبدر
طلعت تلهث :بـــــــــــــــدر
التفتو الها وركضو ناحيتها
بدر ومروان:شوووه شو صاير الصريخ هذا من عندكن
مي:روووضه روووضه
بدر:شبلاهااا
مي وهيه تسحب نفسها بصعوبه:روضه تهادت مع وحده من البنات وهن قاعدات يتضاربن داخل
بدر باستغراب وهو يتخطاها:شوووه
ركض داخل واول ما فكر مروان يلحقه وقفت في ويهه تم ايطالعها مستغرب
مي:في بناااات داخل
مروان :بنااات!!!
مي:قصدي يعني ....روووضه اكيد بدون شيلتها الحين
هز راسه وتراجع خطوتين وهيه مازالت واقفه جدامه
بدر اول ما دخل شاف المعركه وركض بسرعه ناحيتهن
روضه:فجيييينيه والله لا اذبحج ياالحقييييره يالحيواااانه يا ملعووونة الصيييير
بدر وصل عندهن وكانن متشابكات:هيه هيه بطليها
حاول معاهن وتوهق ماعرف شو يسوي
بدر:روووضه روووضه بطليها خلاااص
سحب بدر روضه من الثانيه وطلب من البنات يسحبن الثانيه منها
روضه:والله لا اذبحها السبااااال
تم يسحبها ويحاول يبعدها عن ارض المعركه وما قدر واضطر ايطوقها بيديه ويرفعها فوق وهيه ترفس بريولها اتريد تندفع للبنت
بدر:ياربييييي رووووضه
اخيرا ابعدها ووداها لاخر الكفتريا ورا حاجز وشلها وقعدها على الطاوله وصرخ عليها
بدر:بس انجبي
اخيرا استوعبت روضه الي يسحبها من الصبح منو
بدر بصراخ:وبعدين معاج انتي وبعديييين ان شالله شو لينه بتمين على هالحاااال ماكفاااج الي صار المره الي فاااتت
تتحسبينيه بتم دوووم وراج واطلعج من مشاكلج حشى انا هب ماخذ بنت ماخذ ارضيه كل شويه هادتليه على حد ...لا ياماما الكلام هذا مايمشي انا محامي واليه سمعتيه بتين انتي على اخرتها كل يوم مطيحتنيه في مشكله
كانت اطالعه بنظرات اتحاول تستوعب انه جدامها ويكلمها قلبها بدا ايدق
بدر انتبه لنظراتها الطفوليه وهدا شويه وهو يزفر ويطالع للجهه الثانيه ويده ماسكه كتفها
رجع وطالعها ونزلت نظرها تحت
بدر بهداوه:ليش اتسوين جذيه؟
لاكنه سكت وهو يشوف شرخ على جبينها وجانب ويهها مد يده للشرخ
بدر:شووو هذا شو سوتبج يعنيه افارق ويهها زين جذيه طالعي شو سوتبج ولو ما لحقت اظن عليكن جان صار قاتل ومقتووول


تمت لازمه السكوت وقذلتها متناثره على جبهتها وخصايل طايحه على جنب
نظراتها ذبحته وملامحها الهاديه وترته اما الغمازيه صدق لعبة دووور
قرب اكثر وهو ماسك جانب ويهها ويحرك ابهامه قريب الشرخ
بدر:روووضه بلييييز يعني اتركي عنج حركات اليهال هذي والفتوه
تمت اتحرك نظراتها في كل مكان مفتشله من الكلام الي يقوله
بدر:روووضه ...اسمعينيه طول ما انتي مرتبطه باسميه ياليييت تحشمينيه اشويه وتبتعدين عن المشاكل هذي
تم ايطالعها اشوي
بدر:شوفي انا ادري ان قلبج معلق بشخص ثاني ...بس انا بعد اريييد فرصه اكيد انج مش متقبله تتزوجين واحد غير حبيبج وحتى انا بعد مش متقبل اخذ وحده قلبها عند غيريه
وصدقينيه مابيصير زواج اذا ماتقبلتينيه ونسيتي الي تحبينه ادري انيه اطلب شي صعب بس انا بعد اريدنعطي انفسنا فرصه وخليها اطووول هالفرصه المهم انشوف شو نتيجتها واذا ماتغير الوضع بنفذلج كل الي تبينه
بس طلبيه الوحيد انج طول الفتره هذي تخلينا نقنع بعض اننا لبعض ونتوهم على الاقل اننا انحب بعض ...ادري ادري اكيد اتقولين شو هالينان بس انا هذا طلبيه واوعدج انسحب متى مابغيتي :هاااه موافقه
تمت روضه اطالع تحت وهيه تفكر:يا خبلك خبلااااه ماتدري انيه بذوب الحين بين ايديك وان قلبيه خلااااص بيفضحنيه صدق انك ماعندك ساااالفه معقوله المسكين عنده امل فيه لهدرجه ويبانيه وانا الخبلا لسانيه عاجز عن اي كلمه بلاااانيه ما اقوله شي
بدر:شو قلتي انا اريد اسمع موافقتج عشان احدد مصيرنا هااه موافقه على هالاقتراح
هزت راسها بنعم ونفسها اتقوله انها موافقه عليه اهو
ابتسم بدر ورفع راسه فوق ايطالع السقف مستااانس وكانت عاده فيه يوم يستانس يرفع راسه فوق
اهيه ماعرفت شو فيه ....كان مازال ماسك اكتافها فكرت ان في شي في السقف ورفعت راسها اطالع شو يطالع
لمحها ونزل راسه وبكل رواقه قرب منها وطبع قبله في نحرها الي بان اول مارفعت راسها
شهقت روضه وانتفضت مغمضه عيونهاللي يسويه وحس اهو ابها وكان مستغرب من ردة فعلها ابتعد عنها وتم ايطالعها وهيه مغمضه

بدر:احممم
فتحت عيونها بسرعه ونزلت من على الطاوله وهيه تعدل حجابها وتتحجب زيين
يازينها الطاوله كانت في مستوا طوله على طووول راحت عنه وهو يتبعها بعيونه
مي تمت عند مروان وخبرته بسبب الوقعه وتم يضحك من ردة فعل روضه
اما البنات الي تواقعت معاهن روضه حسن بالفشله يوم شافن بدر متدخل وشال روضه معناه ان كلامها صح وعلى طووول اختفن من الانظار
طلع بدر باتجاه الباب الي عنده مروان ومي
مروان:هاااه علوووم
ضحك بدر:ميمي تحملي اتغادين مثل اختج
ابتسمت مي وراحت عنهم
وكمل بدر ومروان طريقهم والابتسامه على شفايف مروان
بدر:شبلاااك
مروان:هههه ولا طلعت انته سبب الوقعه
بدر باستغراب:انا ليييش ان شالله؟
مروان :ماقالتلك شو سبب الوقعه؟
بدر:لا تصدق ماسالتها
مروان:هههههه في ذمتك ماعرفت شو سبب الوقعه هي
بدر:ميمي خبرتك
مروان:يا اخي سبب الوقعه ان البنات تغزلن في المحامي الي مر ووحده قالت بتصادره عاده الحكومه مارضت وقالت هذي املاك خاصه
والثانيه ماصدقت وصدقت عقب بالهده ههههه
بدر وبعده مش متقبل الموضوع:لا ياريااال ما اعتقد
مروان:والله ميمي قالت اليه
ابتسم بدر بعدم اقتناع وكمل طريقه وهو يتذكر ردة فعلها يوم قبلها
واول ما ابتعد عنه مروان ارسل الها رساله
بدر"ماقلتيليه شو سبب الوقعه
شهقت روضه اول ماقرتالرساله وفلت تيلفونها من يدها وطاح في حوض الما الي كانت قريبه امنه
روضه:لاااااا تيلفونيه
انتظر بدر اترد عليه لاكنها ماردت وارسل الها كذا رساله وماياه غير التطنيش عصب شوي وعقب اتصل وحصله مغلق
بدر""اظاهر ان كلاميه ماعجبها
الوضع بين نوره وخليفه صار سكووت من كلا الطرفين كل واحد فيهم ساكت عن الثاني رجعو للشاليهات

..............................................

في الشاليه الي فيه ام فهد كان فهد قاعد يفطر جدام الشاليه ومرت من جدامه اليازي مع بنات بنت خالة ام بدر طاحت عينها في عينه ومرت ولا كانه موجود وهذا الشي ضايق فهد اهو لين اليوم مايعرف شعورها ناحيته
شكلها مش متقبلتنه لين اليوم
البنات راحن للشاطئ ومعاهن اليازي الي تركت عكازها وتمت تدعس بريلها
ومشن مسااافه طويله مبتعدات عن الشاليهات واليازي مستانسه على سوالفهن وكان قريب من الشاطئ الشارع العمومي وقفت سيارة سعود اخوهن واتصل على خديجه
سعود:تبن كشته يا حلوااات
خديجه:صدق سعووود
سعود:هيه والله منو معاكن
خديجه:معانا وحده وتراها مملوج عليها
سعود:تعالن انزين
التفتت خديجه لليازي:سعود يعزمنا على كشته ياله اليازي
اليازي:لا لا انا برد
اروى:وين اتردين احنا مشينا مسافه طويله وبعد ين انتي ريلج اتعورج اتقولين
اليازي:لا لا فضيحه خلنا نرجع مشي
خديجه :عااادي يابنت الحلال والله اخويه حبووب ياله اليازي
اليازي:ما اقدر
الحت خديجه واروى على اليازي لين وافقت والشي الثاني انهن ماكانن بعبياتهن
اليازي لاوبسبب انها بعدها مش ملتزمه بالغشوه ركبت معاه بدون ماتتغطى لان خواته عادي عندهن ايكوننن كاشفات
طلع ابهن على طوول لطريق ثاني مودنهن كشته على قولته ...ندمت اليازي انها ماتغطت والسبب نظراته كل شوي الها من لمرايه كانها رخصت له يشوفها يوم سمحت لنفسها ماتتغطى
والي زاد ضيقتها انه كل شوي ابتسم الها صدق قليل ادب تمنت لو تقدر اتواقعه
على الطريق شافو على جانب الشارع حصن اثري ونزلو يمشون صوبه حست اليازي بويع قوي في ريلها لاكنها تحملت الويع
سعود طلب منهن يلحقنه ويصعدن معاه الجبل الي جنب الحصن عشان ايرويهن مكان حلو وتبعتهم اليازي لاكنها اخر شي صرخت من الويع وقعدت على الارض
خديجه:شبلاااج اليازي
اليازي:ما اقدر ريليه اتعورنيه اااه ياربيييي
خديجه:انتي الله يهديج عقيتي العكاز
سعود:اهيه تمشي على عكاز
اروى:ريلها مكسوره سعود وبعدها مجبره
سعود:وليييش بدون العكاز
اليازي من المها ما كان الها بارض عليهم وتفاجئت بسعود ايشلها وهو متجه تحت
صرخت عليه:انته شو تسوووي نزلنيه
سعود:اوعدج ماباخذ عليه اجر
اليازي وهيه متنرفزه:عن قلة الادب ونزلنيه اقولك
سعود:الحين الي يسوي معروف يقولوله قلت ادب صدق المثل الي يقول خيرا تعمل شرا تلقى
اليازي تضايقت واااايد :الله يخليك نزلنيه مالك حق تشلنيه
كان فهد منصعق الا كان يحس براسه منشق نصفين من منظرها وهيه بين ايدين سعود وبدون عباه وغطا الصدمه الجمته وما ان قرب سعود تحت وقريب من فهد صرخ فهد
فهد:اليااااااااااازي
شهقت اليازي وهيه تلتفت ناحية فهد الي شافت الغضب سيطر عليه
اليازي :نزلنننننيه
نزل سعود اليازي
قرب منهم فهد وصدره يرتفع وينزل الا سعووود تمنى ايشوفها بين ايدين اي حد الا سعود وهو يعرف شو اهو سعووود
نزلت نظرها تحت وهيه ترتجف
فهد:حد معااج من خواتيه
هزت راسها بلاااا
قرب منها ومسكها من يدها وجرها وراااه
اليازي:اااي ريليه
لاكنه ماسوا الها تفاهم وتم يسحبها وراه متجه لسيارته الي كانت على الجنب الثاني من الحصن
بركاااان كان يغلي في صدره..اليازي درت ان اليوم هذا مابيعدي على خييير وما ان عدا ابها الحاجز دزها للجدار بعيد عن عيون البقيه وانهاااااااال عليها بالضرب بقبضة يده
اليازي على طووول رفعت ايديها اتحاول تمنع الضرب الي ما وقفوهيه تشوف يده ترتفع وتنزل عليها صارت ماتحس بالويع تالمت واااااايد ان فهد نسى كلامه ورجع لضربها الحين خلااااص كل شي انتهى مستحييييييل ترجع له وهو ما اعطاها فرصه ادافع عن نفسها كان يصرخ عليها ويقولها ليييييش لييييش سويتي جذيه ليش طلعتي معاااه ليش طلعتي بدووون عبااااه وليش ماتغطيييتي
كانت تشهق من الصيااااح وهيه تشووووف ان قيضة يده كلها صااارت دم معقوله كل هالدم منها وهيه ماتحس بشي.....اخيرا استوعبت ان الضرب مش فيها الضرب كان على الجدار الي وراها
والي كان كله حجاره بارزه ومخلوط معاه صدف صغيره حاده قلبها انخلع من مكانه وهيه تشوف بقعة الدم الكبيره على الجدااار وفهد مازااال في غيضته ويضرب بيده على الجدار وهو يانبها على الي سوته صرخت اليازي وهيه تمسك يده
اليازي:لااااااا فهد ارجووووك لااااا
فهد:قووومي عنيه قووومي قبل لا اذبحج
مسكت يده وهيه تحاااول تمنعه من الاستمرار بالضرب
اليازي:فديتك فهـــــد لاااا لا تسوي جذييييه الله يخليك بس الله يخليك بس لا تسوي جذيييه اضربنيه انا اضربنيه انا استااااهل
فهد:ليش ياليازي لييييش شكلج خلاااص بايعتنها وتبينا نتفااارق
اليازي:لااا والله لاااا فديتك حبيبي لااااا ارجووووك بس لا تسوي جذيه
واخيرا قدرت اتسيطر على يده وهيه تضمها بين ايديها وحضنها
اليازي وهيه تصيييح:اضربنيه انا يا فهد انا استااااهل بس لاتسوي جذيه بعمرك ارجوووك حبيبي اضربنيه انا ومرخووووص
رفعت يده لشفايفها وقبلتها وتلطخت شفايفها بالدم الي يفور من يده
فهد:انتي تبينا نتفارق ياليازي
هزت راسها بلااااا
اليازي:لا حبيبي انا ماليه حد غيرك انا ااااااسفه واوعدك اكون تحت شوووورك واتغطى واسمع كل كلمه اتقولها وان شفت شي عليه مرخووووص اضربنيه وسو الي تباااه بس لا تسوي جذيه مره ثانيه ارجووووك فهد
وتمت اتصيييح وهيه تشهق بصوت عااالي لين حس انه مايقدر وخصوصا بعد الكلام الي قالته سحبها لحضنه ولفها بيديه بقو
صاحت بما فيه الكفايه ورفعت راسها شوي وتمت اتقول وهيه تشهق
اليازي:والله ...العظييييم انا مش بروحيه ....م معااااه خ خواااته مع معاااانا وغص وغصبا عنيه ركبت معاااهم م مشييينا م مسااافه طو طويييله وعورتنيه ري ريليه وغصب ركبت معااااهم والله يا فهد
ويتها نوبة صياااح
اليازي:والله يافهد انيه كرهت نفسيه وانا سااامحه له ايشوفنيه ما كنت ادري انيه رخصت بعمريه وعطيته حق ايشوفنيه وهو الكريييه ما استحى على ويهه وكل شوي ايطالع جنيه بنت شارع جدامه
فهد:بذبحه اليوووم
اليازي:انا انا تعبت فوق وماحسيت به الا وهو شالنيه بالغصب وقسما بالله انيه كنت اترجاااه ينزلنيه
ورجعت اتصيييح
اليازي:توووبه يافهد تووووبه ما اخالف لك شووور
ضمها لصدره
اليازي:لا تسوي جذيه مره ثااانيه اضربنيه بس لاتسوي بعمرك جذيه
فهد:انا لو ماسويت جذيه جان بحتج اليوووم
اليازي:استااااهل والله استااااهل
ضمها اكثر وهو يهديها
فهد:خلاص انزييين خلاااص
بعدها بخمس دقايق مشاها معاه لين السياره وفتح الها الباب وساعدها تركب وقبل لا يسكر الباب مسكة يده ونزلت دموعها اكثر وهيه تشوف كيف صارت يده متمزعه من الجلد
فهد:ماعليه ياليازي بيبرا كله
مد يده لدموعها ومسحهن وضم راسها لصدره
فهدبابتسامه:صدق الي قلتيه؟
ابعدت راسها اتشوفه متساله:عن شوووه؟
فهد وابتسامته تتسع:انيه حبيبج؟
ابتسمت ابتسامه متخللتنها الدموع وعبره بمجرد ما تكلمت:انته كل شي في حياتيه
رجع وضم راسها وهو يحس ان اعصابه بدت تهدا وشعووور حلو طغى على الالم الي كان ايحس به
توجهو بعدها للعياده الي في المنطقه الي قبل المكان الي هم فيه وتعالج فهد من جروح يده واليازي شافولها ريلها وغيرولها الجبس واعطوها ادويه مانعه الويع
بعدها رجعو للشاليهات والنفوس راضيه والجروح شافيه

...........................................

سلم خليفه على الجده واشتكتله من حال نور وعلى طووول راح لنور سلم عليها وخذها معاه للشاليه الخاص به
خليفه:انتي وين مختفيه
نور:هنا عماه بالقرب
خليفه:فديتج يانور تولهت عليج انا اباااج معانا ومع الشله انتي قاعه اهناك وانا معتل برويض ويزوي لوعن جبديه
روضه:الله يسامحك عميه
زايد من عند الباب:هووود
ركضت نوره بسرعه داخل وشكل زايد يمكن شافها ويمكن لا
اول مايت نور تتحرك مسكها خليفه وقالها ماتتحرك
خليفه:اقرب يا زاايد
دخل زايد وعيونه عند نور الي قاعده عدال خليفه ويده محوطه كتفها قعد على الكنب الي بروحه
خليفه:هاتن قهوه يابنات
حاولت نور توقف
خليفه:انتي قعدي اليوم انتي وريلج ضيوف شرف
التفت لزايد:علومك زايد
زايد مايدري ليش حس بضيقه من مسكة خليفه لنور اصلا اهو مش متاكد من سالفة الرضاع هذي اذا تجوز له اهو واهو من ام ثانيه يعني معقوله ايكون عمها وحرمة ابوه اهيه الي مرضعه""في الواقع يجوز لاكن زياد المال مخه مقفل
زايد وهو شابك ايديه جدام ويهه وصبوعه السبابات محوطات خشمه:ايسرك الحاااال يا خاااال
قربت منهم مي وحطت القهوه والشاي على الطاوله جدامهم وتمت اتصب لقهوه بينما التفت خليفه لنور وتم يهمس الها بكلام مش مسموع وهيه ابتسامتها على شفايفها
اما زايد كل ماشرب فنيال رجعه لمي بعصبيه عشان تترسه مره ثانيه يعني شي يقهر انه ايغار عليها من عمها ومايعرف شو يسوي
قام زايد وشكل صدره منتفخ
التفت له خليفه بابتسامه:هااه رامسيين
زايد وهو يمطط بربوشته جدام:اظاهر انيه ياي في وقت غلط ارخصوليه
ببرود رد عليه خليفه:الله يحفضك
طلع زايد وهو زام شفايفه معصب على الاخر ومر اليوم وعلى العصر استرخصت ام سعود وبناتها وراحو والبقيه قررو على باجر يرجعون
الجو بين فهد واليازي صفا وبدت المسجات المشحونه بالحب بينهم
بعد المغرب كان ابو فهد وام فهد قاعدين على الباسط الي على الزراعه الي جدام الشاليه وقربت منهم ام بدر ماره سلمت عليهم وفي نيتها اتكمل طريقه
ابو فهد:تعالي يام بدر
قربت منهم
ابو فهد:اقعدي اريد ارمسج برمسه
ام بدر:خير يابو فهد
ابو فهد:مروان ولدج شو حاله هذا
ام بدر بتنهيده:والله يابو فهد انا بروحيه محتاره في امره
ابو فهد بثقه:ولدج طلب العرس
ام بدر:طلبه وهذا احنا اندور له
ابو فهد:ماقالج اخطبيليله حد معين
ام بدر:لا فديته بس قال ابا اعرس ودوريليه حرمه
ابو فهد:ولدج يا ام بدر قلبه هاااوي ومبتلي في هووواه وهذا الي هو سام حاله
ام بدر:وانا يابو فهد شو حيلتيه اسوي معاه اهو ماطاااع يتكلم...وانا بعد شاااكه في شي
ابو فهد:في شوووه شاكه؟
سكتت ام بدر وماقدرت تتكلم
ابو بدر:ارمسي يام بدر انا ترانيه مثل ابوهم الله يرحمه وابو بدر كان اخو قبل لا يكون جار وافضاله كبيره عليه
ام بدر:شو بقولك انا يمكن انه يتهيا اليه بعدنيه مش متاكده من السالفه
ابو فهد:ارمسي يام بدر
ام بدر بتردد وعدم قدره على الكلام
ابو فهد:هااه يام بدر تبين الرمسه بينيه وبينج
ام بدر:لا طاال عمرك ام فهد اختيه وماعليه منها بس انا مفتشله من الي بقوله
ابو فهد وهمه الامر:يام بدر ارمسي ترا حال الريال هب حااال
ام بدر:اظن وانا مش متاكده ان الي يحبها بنيه صغيره
ابو فهد:صغيييره!!!؟ من بنته يام بدر
ام بدر سمعت بدر في المستشفي يوم كان ايكلم مي ويقولها انه مينون يوم حبها وهيه صغيره
ام بدر:انا يبو فهد مهب متاكده....وتراه ان كان يحبها اهو رافض هذا الشي والدليل انه قال اليه اخطبيليه وحده كبيره
ابو فهد:هييييه الحب مصيبه وسالفة ولدج هاذي سالفه خليه عليه يوم بنرد انا بكلمه في السالفه وبشوف شو وراه
ام بدر وهيه متوتره لايعرف ابو فهد ان لبنيه بنته:طال عمرك لاتهم عمرك به انا ان شالله بشاوره على وحده من بنات بنت خالتيه وبيوزه قريب
ابو فهد:لا لا لا خلي سالفته عليه انا بشوفلها حل
تندمت ام بدر انها رمست وقالت الهم توقعاتها...اهيه بعد تمنت لو تقدر ترمس مروان في السالفه لانها اتشوف ان البنت صغيره وان حبه هذا ضرب من الينون


.................................


مرت روضه من ورا الشاليهات ووقف بدر جدامها تخربطت يوم شافته ونزلت راسها تحت
بدر:شوووه شكل السالفه ماعجبتج وقلتي بغلق التيلفون احسن
رفعت راسها وهزته بلاا
بدر:شووه
روضه:تيلفونيه طاح في الماااي وماطاااع يشتقل
بدر:اكيد
هزت راسها بنعم
رجع وابتسم:زييين عيل انا قلت يمكن اقتراحيه ماعجبها
احمد من وراه:ايه زرااافه
التفت بدر لاحمد:وبعدييين معاك انته
ركض احمد ولف خصر روضه بيديه مساند براسه عليها:هذي خطيبتيه روح انته طالع لك وحده ثانيه
فتح بدر عيونه باتساعهن وهو يشوفه ويسمع شو يقول:نعم نعم شو قلت
التفت احمد لبدر:هذي بنت عميه وانا حيرت عليها...انقلع طالع وحده غيرها
بدر:لاااااا واللــــــــــــــــه من وين طالعليه انته يا ولد عمها
احمد:اهيه تحبنيه انا ماتحبك انته زرافه وانا السنه اليايه بغادي طولها
نزل بدر وقعد متكي على ريوله :تعااال اهنيه هذي حرمتيه خلاااص مالك امر عليها وانا اقوووول الصبي شبلاااه عليه من ايشوفنيه وجن ورث بينا ما انقسم
ابتسمت روضه ونزلت اهيه بعد اتكلم احمد:حبيبي خلااااص الحينه مانقدر انسوي شي
احمد بعصبيه:انا بفش تاير سيارته وبخليه ينجلب ويموووت
شهقت روضه وحطت يدها على ثمها وعقب ضحكت بصوت عاالي في حين قام بدر بسرعه عشان يلحق عليه قبل لا يشرد
بدر:مااااعليه يالحمااار وين بتروح عنيه
روضه:ههههههه فديت روووحه
التفت الها بدر وخطرت عليه مكالمتها
بدر:انتي سويتي معاه مناحه يوم حفلة الملجه
بعيون اتشع سعاده هزت راسها بنعم وهيه مستغربه كيف عرف
بدر وهو يلتفت ناحية الجهه الي راح منها احمد:ايوووووا هذا اهو احمد الي فرقو بينج وبينه
كان نفسها تساله بس اتحس ان لسانها انربط
ابتسم بدر وخطى ناحيتها كم خطوه:زييين في شي اتضح اليه على الاقل بتين معايه
روضه:وو وين؟
بدر:قريب اهنيه بناخذ لج تيلفون يديد
روضه:هااه لالا مايحتاي الحين بحاول في تيلفونيه وبيشتغل
بدر وهو يطالعها بنظرات وترتها:وشو المشكله يعني من سيرتج معايه
هزت راسها رافضه
تم بدر يتلفت حوله:والله الموضوع عاادي مب زووجج
ما زالت اتهز راسها بلاا
بدر:روووضه عطينا فرصه انتم مع بعض شويه مابنحصل غيرها قوليليه متى بنحصل فرصه انتم مع بعض واوعدج ما اقرب منج
احمر ويهها وهيه منزله راسها تحت
وقرب اكثر:هااه شو قلتي
رفعت راسها متفاجئه من قربه وهزت راسها بلاااا
بدر:يعني انتي مصره انتم على هالوضع
روضه:هليه مابيرضون انيه اطلع معاااك
بدر:وشدراهم؟
روضه:عادي عندك اسوي شي بدون رضاهم
بدر:لا مش عادي بس انا مش ياهل فاهم ومابغصبج على شي ماتريدينه والسالفه كلها مشوار صغير بناخذ تيلفون وبنرد مابنتاخر
روضه:ما اقدر والله ما اقدر
غمض بدر عيونه وهو يتنهد وكان مستانس على اصرارها بالرفض:انزين منو تبينا انشاور من هلج
روضه:هاااه لالالا طبعا ...انا انا ما اريد اروووح خلاااص
مسكها بسرعه من يدها قبل لا تروح:تعالي اهنيه انتي من شوووه متروعه لحضه اشويه
رفع بدر تيلفونه واتصل على ابو فهد:هلا عميه.....اقول عميه ماعليه ترخص لروضه اتروح معايه شويه نشتري تيلفون ونرجع المحل قريب منيه مابنبطي
روضه تمنت الارض تنشق وتبلعها ولا انه يكلم ابوها
بدر:يعنيه افداك يا عميه انا قلتلها عاادي ومارضت ومن الصبح احااول اقنعها وابدا مصره ماتروح ...زين يعنيهافداك شي في خاطرك...ماعليه ياله فمان الله
التفت الها:هااه شفتي عميه قال مرخوصين
مسكها من يدها وسحبها وراه للسياره فتح الباب الها وركبت وهيه متوتره سكره وزفر وهو يدور للجنب الثاني ومبتسم في خاطره يوم صدقت اتصاله الوهمي الي اوهمها به يازينيه عاده اقول لبوها بشل بنتك وفي الوقت هذا
ساق بدر سيارته وبعدها الابتسامه مرسومه على شفايفه

##
##
##
ودمتم وديمه العطا

البارقة 2008
05-02-2010, 12:13 AM
الجزء السادس والثلاثين

يالعزيز شلون اودعك .. وبيدي احجز للسفر
اضحك بوجهك كذب .. واني كاتلني القهر
الف طعنة انطعن .. وانضرب مليون خنجر
وما امر بهيج حالة واحترق وعودي اخضر
خلي اشبع شوف منك قبل ما تشد الرحال
انطيني فرصة يالعزيز ابجي بحضانك تعال
يالعزيز لا بيدك لا بدية
يالعزيز لاتحزن علية
يالعزيز اثنينا صرنا الضحية
امسح دموعك حبيبي
كافي مو دمرني دمعك يالعزيز
اذا هســـــــــــــــــــة النار بية شحال لو عني رحــــــــــــــــت
واللة ابجي الناس كلهة بصيحة وحدة لو صحت
يالعزيز ارحم بحال ياعمري
يالعزيز النار وك تاكل بصدري
احبس دموعك كافي مو دمرني دمعك يالعزيز


في سيارة بدر المنطلقه كانت روضه قاعده وهيه تحس بتوتر واعصابها مشدوده من جو السياره وريحتها وراعي السياره الي قاعد عدالها ومستمتع بالاغنيه العراقيه وهو من عشاقها
وابتسامته المرسومه على شفايفه تم مبتسم ايطالع الطريق جدامه وكل شوي طالعها بطرف عينه شووو هالهدوء يا روضه والله انتي
عجيبه يوم اتذكر مكلماتج ووقعتج والسالفه الي اليوم صارت اقول مالها خص في هالانسانه الي قاعده عداليه...المهم اليوم عرفنا سالفة احمد ولد العم باقي سالفة حبيبها الي قالت اليه من قبل عنه ان شالله محد يدري بسالفته وانا الي اعتقدت المره الي فاتت من الاتصال ان الكل يدري بحبها لهذا الشخص ياتراى تحبه صدق؟
بدر:احمم
كانت موجهه نظرها لشارع وتفكر ياتراى شو بيقول عليها ابوها الحين اكيد بيقول الها باجر انه استحى ايرد الريال والمفروض انتي ترفضين
التفتت روضه ناحيته يوم اتحنحن
بدر:ماقلتيليه شو سبب الوقعه اليوم؟
رجعت روضه ونزلت نظرها تحت وهيه تفرك ايديها مش متخيله انها معاه
بدر:هممم
روضه:ماشي وقعه عاديه
بدر:ودوم هذي وقعاتج؟
حست بالفشيله وهزت راسها بلا وليتك تدري بوقعاتها كل يوم في المدرسه
بدر:انزين انرد لموضوعنا شو سبب الوقعه اليوم
روضه:قلن ادبهن معانا ووو وقالن كلام ماينقال
بدر:بس الي قالته ميمي لمروان غير جذيه
احمر ويهها من الفشيله يوم انته تدري عيل ليش تسال التفتت عنه للجهه الثانيه ولزمت السكوت
بدر:روضه روووضه
تمت ساكته وهيه ملتفته للدريشه وتعض شفايفها
بدر:قلت شي زعلج؟
رجعت وطالعت جدام وهيه منزله راسها
تم ساكت مكمل طريقه وفي خاطره تتكلم معاه
وصلو للمنطقه الي يريدونها
بدر:اظن مافيها محلات تجاريه بس ماعليه بندورها يمكن انحصل
التفتت له:خلنا نرجع تاخرنا
بدر:تونا محركين من شوووه متروعه
روضه:مادري يمكن ابويه مايعجبه انيه رحت معاك
بدر:بس انا خذت الاذن
روضه:طيب اذا مافي محلات خلنا نرجع خلاص
الوقت طبعا كان عندهم ليل
بدر:طيب شرايج في سندويجات شورما
روضه وهيه تهز راسها:ماريييد
بدر:لا اليوم بتاكلين شو تشربين معاه
تمت ساكته نزل من السياره والتفت الها
بدر:روضه اظن انتي فكرتيه ماعجبتج عشان جذيه ابدا مش مساعدتنيه
روضه:فانتا
ابتسم :زين بيب لج فانتا في شي ثاني راضيه بالشوارما
هزت راسها بنعم ابتسم وراح
روضه"اوووف قلبيه خلاااص وقف ياربييييي لا لا ما اقدر استحمل اكثر من جذيه انا ابدا مش مصدقه انيه معاااااه الله يستر يبانيه اكل شوارما يعني سندويج شورما تصبيره لين العشا مايدري انيه اكل عشرة شورما وما اشبع خييييبه والله لو اكل عنده ثلاثه بس بينفجع الله يستر
رجع بدر والمسكين يايب بس سندويجتين وهو يفكر يمكن بعد تاكل نصها بس
بدر:امممم شرايج نطلع للشاطئ ناخذ راحتنا في الاكل ...تدرين انا يوم اروح مناطق بعيده عن المنطقه الي اعيش فيها احس براحه وحريه اكثر مادري لان الناس اهنيه ماتعرفنيه
طالعته بطرف عينها:متاكد انهم مايعرفونك ....عيل ماشالله الشله مادري كيف اليوم عرفتك
بابتسامه فتح عيونه وهو رافع حواجبه معناه الكلام كان صدق
بدر:يمكن صدفه او انهم من بوظبي
سلك طريق منفرد يودي للبحر والمكان كان خالي ودقات قلب روضه اتزيد
روضه"خييييبه هذا وين مودنيه ياربييي والله احس قلبيه يعورنيه الله يستر
اخر الشارع وقف بدر وقال الها نزلي
بدر:بنكمل طريقنا للبحر مشي المكان اهنيه روعه ورمل الشاطئ احسن عن المكان الي كنا فيه ياله نزلي
بتوتر وخوف نزلت المكان ماكان فيه اي مباني او حياه بس كان الشاطئ والبحر وكان نور القمر منور وااايد ويكفي عن اي نور
بدر:تعالي انروح اهناااك
كانت على وشك اتقوله لا بس ماقدرت ياله مش اسمه زوجها وابوها يدريبها
تشاور بدر يمسك يدها ولا لا وهم يمشون رايحين للشاطئ عقبها خون عشان ترتاح اشويه من التوتر الي لاحضها فيه
بدر:ياسلاااام هذا المكان فنان تعالي نقعد فيه
وبالفعل راحو وقعدو على تل صغير بدر كان لابس برموده طويل وقميص ايديه قصار
كان مستانس وهيه معاه ايحس ان الطلعه هذي غير ومصر انه يكسب قلبها شوووه اهيه قضيه يا بدر
قعدت روضه بتوتر وناولها سندويجتها والفانتا تمت ساكته وماسكه السندويج وهو على طووول بدا ياكل
بدر:شووه مابتاكلين؟ولا مستحيه
ابتسمت ورفعت راسها له وذاب الاخ في الابتسامه وهو يشرق باللقمه
بدر:كح كح
على طول روضه فتحت الفانتا وقربت امنه واعطته اياه
مسكه وشربه مره وحده يادفااااشتك كانت اطالعه باستغراب
)تذكرت توم يوم يقعد مع القطوه البيضا عند البحر وهيه اطالعه باستغراب خخخخخخ(
روضه:شوووه احسن
بدر:احممم الحمدلله اوووف
رجعت وقعدت مكانها وفي خاطرها تضحك
حج راسه :اذا مستحيه منيه انا بقوم امشي اشويه وانتي اخذي راحتج
سكتت وماردت عليه وعلى طووول قام التفت الها
بدر:بشوف ماي البحر بارد ولا دافي يمكن افكر اتسبح
وراح عنها وهو اصلا هربان عن لايفضحه شعوره
روضه بلقمتين كلت السندويج وشربت من الفانتا وتندمت لا يرجع ويستغرب وين راح السندويج الله يستر ان شالله يعجبه البحر ويتسبح اول ما التفت ناحيتها طاح قلبها لاكنه رجع وتم يمشي شويه بعدها بدقايق قامت ولحقته تفاجئ ابها يايه صوبه
حست روضه بوناسه من روعة الجو وتمنت اهيه الي تسبح في البحر خصوصا المكان كان روعه والشارع بعيد عن الاعين
روضه:بتتسبح؟
التفت الها:والله البحر مغري
روضه:هممم حتى انا اغرانيه
وعضت على شفايفها للي قالته
ابتسم بدر وقرب منها
بدر:ممكن
سحب شيلتها
روضه:ايييه انته شو تسوي
بدر:ههه لا تخافين بس اريدج اتعقينها محد اهنيه....اشوف شعرج مادري يتهيا اليه انه قصير ولا كانت تسريحه
وتخللت ايديه شعرها وطلع فعلا قصيرمدرج وملفلف من تحت اعطى الها شكل جناان تم يتاملها لين احمرت خدودها
روضه:عطنيه الشيله
تم يبتعد وهو يمشي على ورا ويكور شيلتها في يده
بدر:لا بفرها في البحر واذا تبينها روحي هاتيها
شهقت:لاااا حرام عليك
بدر:ههه اذا تبينها تعالي اخذيها لج خمس دقايق ان ما خذتيها فريتها
لا شعوريا تمت تلحقه وهو يوسع خطواته يمشي على جنب ويبتعد عنها وهو يضحك
روضه"لاااا الريال استظر قاعد ايلاعبنيه شرطي حرامي
ماي البحر كان مغرق اريولهم وهم يركضون فيه عقبها روضه تمت تضحك من بدر الي كل ماقربت امنه فلت منها لين ما طاحت في البحر واهنيه اهو ضحك عليها بصوت عالي
وقفت معصبه والتفتت وهيه ترجع من الطريق الي يو امنه
بدر وهو يلحقها:تعااالي ماتريدين شيلتج
سكتت وتمت تمشي
بدر:روووضه خلاااص تعالي بعطيج اياها
ابتسمت وكملت طريقها متجاهلتنه لين لحقها ومسكهاالتفتت له
روضه:هات شيلتيه
بدر:بعطيج اياها في السياره خليج جذيه
روضه:ثيابيه خاست
بدر:ماعليه مابنرد لين ايجفن
روضه:يعني بتاخر لا ابويه عقب بيقول وايد ابطيتو اتلاقيه الحين كل شوي سال رجعو ولا لا
ابتسم:ماعليج انا بتصرف
بدر:تعالي
مسكها من يدها وقادها للتل الي كانو قاعدين عليه
روضه:يوووه خست رمل
بدر:عادي عادي اتجاهلي الرمل والماي وكل شي اهم شي تحسين ببرد
روضه:لااا قصدي شويه
قام بدر وراح لسيارته وياب شال كبير لامه ناسيتنه في السياره وحطه على اكتافها
بدر:زين جذيه
ابتسمت وهزت راسها
روضه:ببطي عيل مابتحف ثيابيه
بدر بمجرد انه فكر بطريقه عشان ثيابها حس بتوتر وطرد الفكره
قعد وقعدت التفت الها:عادي اطيح على ريلج
روضه:ثيابيه خرسانه
بدر:عادي
تمت ساكته
بدر:على كيفج اذا ماتبين
رفعت راسها واشارت له يطيح بعد مافرشت من الشال على ريلها
حط راسه وعينه عليها :متاكده انج مش بردانه
روضه:هييه
غمض عيونه مستمتع بقربه منها
وهيه التوتر عندها وصل حده ولانه مغمض اعطت نفسها الحريه تتمعن اكثر في ملامح ويهه جمييييل ماشالله
مد يده ليدها ومسكها وتخللت اصابعه اصابعها وضم يدها لخده
زاد رجيفها وتوترها
فتح عيونه وتم ايطالعها:استانستي في الرحله
صدت بنظرها عنه وهزت راسها بنعم
اعتدل قاعد ومد يده ومسك جانب ويهها
بدر:تدرين اتمنى لو كنا الحين في شهر العسل على الاقل مابحس بحاجز بينيه وبينج
نزلت نظرها تحت وعقب رفعت نظرها وتمت اطالعه بنظرات ذوبته نظرات عاشقه
تم بدر يتمعن في نظراتها الي وترته اهو ويتسال معقوله الحين اتبادلنيه هالنظرات وقلبها عند واحد غيريه ولا هذا كله تمثيل عشان تمشي على كلاميه
من بين نظراتها الي تحطهن في عيونه وتصد ابهن اشويه ابتسمت منحرجه
بدر:روضه ....لا تجبرين نفسج على شي ماتبينه او ماتحسيبه انا مادري كيف طلبت منج الي طلبته وانا ادري انه صعب عليج
ابتسامتها اختفت وتمت مركزه عيونها في عيونه الي كانت قريبه منها اطالعها
بدر:انا قلت شي ايزعل
التفتت بنظرها للجهه الثانيه بنظرات متكدره وحس انه بيجن شكلها زعلت انزين انا شو قلت او شو فيه غلطت
لف ويهها ناحيته:ليش زعلتي؟
تنهدت :ما بنرجع الوقت تاخر
بدر:تبينا نرجع على راحتج نرجع
قام وساعدها توقف وتوجه معاها للسياره وهو متخربط مايعرف شو فيها تم طول الرجعه ساكت وهيه لازمه السكوت
اول ما وصلو
بدر:روضه انا مادري انتي ليش اتكدر خاطرج ممكن اتفهمينيه
نزلت والتفتت ناحيته:اذا طاع تيلفونيه يشتغل بطرشلك مسج
بدر:زين بنتظرج وان شالله يشتغل
سكرت الباب
بدر:روووضه
التفتت له
ابتسم:اسمحيليه ترانيه ماكلمت عميه امساعه تخيلي عاده اقوله بشل بنتك تسهر معايه
تمت اطالعه مش متخيله انه كذب عليها ابتسمت نصف ابتسامه والتفتت وراحت
حاولت روضه في تيلفونها لاكن مافي فايده التفتت لليازي
روضه:اليازي..ممكن تيلفونج بطرش امنه رساله
اليازي:تيلفونيه فضى والجرج مايبته
روضه:بعد انتي تيلفونج جرجه غيير والحل يعني
اليازي:انتي شبلاااج ووين كنتي من الصبح
ابتسمت روضه وقامت سكرت الباب ورجعت لليازي تقصلها السالفه كلها
كانن في نفس الشاليه الي فيه خليفه ونوره
نوره وعيونها عند خليفه الي كان طول الوقت ساكت
نوره"ياسلااام زعلان على المدام مايريد يسمع في حقها كلمه ...بس انا بعد غلطت اهو شدراه بالي تسويه
واكيد انه مابيتقبل الكلام فيها ....خلاص لا يصدق بس يتركنيه في حاليه اااااه ......ابتسمت وهيه تتذكر استهباله عليها البارحه...الله يعيننيه انا يا خليفه لو تدري انا شو كثره احبك بس اليهال مايهونون عليه باجر تيبليه اميره مصيبه وانطرد بعيد عنهم

رفعت نظرها ناحيته وهم قاعدين في الصاله ومعاهم نور واليهال ومي وتلاقت بنظرات عيونه تم فتره ايبادلها النظرات عقب صد عنها للتلفزون
التفت لنور:وين رايحه يا نوور
نور:سابيت عند جدتي ..استودعكم الله
راحت نور من الباب الخلفي ودخلت عند الجده وام فهد وعبدالله
نور:عمتي مساء يا جده
الجده:شتقوووول؟
عبدالله:اتقولج بتعومين في البحر فليل
الجده:واااايه انا تبانيه اعوم في البحر
ضحكت نور:لا جدتي انها تحية المسااء....مساااج الله بالخيير يام راشد ههه
الجده:وايه فديييتج وفديت مساااج عاده اليوم انا وانتي بنبات حذا البحر بنشم الهبوب الغاوي
عبدالله:يدوووه ايقولون سكارى ايهومون فليل عند البحر
الجده:خسهم الله واحنا شنباابهم
عبدالله:يتهبدون العرب الي يرقدون عند البحر
الجده:ايهبووون خونا يابنيتيه بنباات اهنيه
دخل عليهم حينها زايد الي قرب ايسلم على يدته ويده مسكت نور عن لاترووح وسحبها تقعد عداله حاشرنها في اخر الكنب ويده مازالت في يدها
كان ملتفت على يدته:شحالج يدوووه
الجده:الحمدلله امبونا بنبات انا وبنيتيه حذا البحر وتعايزنا انروووح
عبدالله:هههههه
الجده بغيض لعبدالله وهيه ترفع عصاتها:اقطع
حاولت نور تسحب يدها من يده وهو ماسكنها بقو وهو يسولف مع يدته بعدها بشوي يوم راحت ام فهد وتمت الجده اتكلم عبدالله التفت الها وتلاقت نظراتهم
نور:دعني اذهب
زايد بنظرات تتفحصها:ليييش
نور:من المستحسن ان اذهب
زايد:تكرهينيه بديتي تدعين الله
نور ونظرها تحت:هذا امر يخصني وحدي
زايد:بتباتين عنديه اليوم
توترت ومافهمت شو يقصد
نور:دعني زيد اذهب انا لا اعرف انته ماذا تريد
وسحبت يدها بقو وقامت رايحه للغرفه الي بتبات فيها مع يدتها
طلعت عقب نور من الباب الخلفي بعد ماتذكرت اغراض الها نستهن في شالية زايد وقالت بتروح تيبهن وبترجع
تمت تمشي من خلف الشاليهات وهيه تتمنى انها اتحصل الباب الخلفي مفتوح وزايد مش موجود
فتحت الباب بشويش ودخلت كانت على وشك ترجع بسرعه يوم سمعت زايد ايصارخ وجمدت مكانها
زايد:انا بروووح وبايبها
بدربانفعال:انته مينووون ......يا زايد انته شو صايرلك...كيف تيب لبنيه اتبات عندك وانته مطلقنها
زايد:اسكت يابدر اسكت قلتلك مااريد حد يدري
بدر:عاده شو لينه من حقها تدري
نور فتحت عيونها مش مستوعبه شو سمعت يا ترى منو يقصدون انه طلقها
زايد قعد على الكرسي وهو حاط راسه بين ايديه:مااعرف يابدر ما اعرف ما اريدها تدري وما ادري ليييش
بدر:بس الي تسويه مايجوووز قلتلك من البدايه مايجوووز الا اذا كنت اتريد اتردها لعصمتك
زايد:كيف اردها وانا مطلقنها انا لين اليوم مش متقبل ان امها باكستانيه
ضربه حاده بسكين وانغرزت في صدر نور الي حست ان الدنيا اتدور ابها ورجعت على ورا متكيه على الجدار وراها
بدر:انته شو غير رايك ....كنت راجع من السفر وقلتليه على طووول اوديك المحكمه عشان اطلق وعقبها بكم ساعه تتصل اتقولليه لاتخبرحد شو سالفتك يا زااايد
زايد:خلاص يابدر سكر الموضوع سكره مااريد حد يسمع الله يخليك سكره وخلنيه في حاليه
بدر وقف :براحتك بس فكر وخذ قرار لازم اتعلمها...لا ورايح اتقوللها ملجت عليك على الاقل لو درت انها مطلقه كان خبر زواجك اهون حرام عليك يا زايد مهما كان اهيه بنت عمك وماتستاهل كل الي تسوييه
طلع بدر وتم زايد قاعد ماسك راسه بين ايديه
نور وعقب الموووت قدرت تتحرك من مكانها وهيه ترتجف الي سمعته شي مش هين مطلقه ومن يوم وصلو واهيه ماتدري مطلقه وحضرته معطي نفسه الحق يتعامل معاها كانها مازالت زوجته بخطوات ثقيله سحبت نفسها برا الشاليه واتكات بظهرها على الجدار الخارجي اتريد اتصيييح اتريد شي ايطلعها من الي اهيه فيه لاكنها جمدت كل اعضاءها مش قادره تتخذ اي ردة فعل
الويع في راسه بدا يزيد وهو مش قادر يتخذ قرار كل شي كان مخطط له راح ادراج الريح كان ايقول انه اول مايوصل الامارات بيرجع لزايد الي يحيده وانه مستحيييل يتقبل اتكون زوجته واول ما طلع من باب المطار وشاف الحشووود الي تستناه اعتز بنفسه وطلب من بدر على طووول
انه ايخلص معاملات الطلاق الليله عشان ماحد باجر من هله يقنعه انه يخليها على ذمته
لاكنه بعد ما خلص الحفل ورجع لغرفته انجلبت كل افكاره وهو يشوف كل شي في الغرفه الها حاول يتجاهل الاغراض لاكنه كل ماحط عينه على حاجه الها من فستان لقميص لاي شي
كان يتخيلها فيه ساعه وهو منسدح وخيالها يحوط حوليه وهذا حاله كل ليله لين قرر يطلع كل شي من الغرفه وصرخ على هنيه تي على طوووول اطلع كل هالاغراض يومها هنيه استصابت وتمت اتلح عليه مستفسره لييييش
قالها انه طلقها
هنيه بوجه منصدم وحييييل منصدم:طلاتهاااااا
زايد بضيقه خاطر:هيييه طلقتها وياله ذلفي كل هذاا
هنيه ودموعها بدت تنزل:ليييه يابااااشه لييييه
زايد:هنـــــــــــــــيه من متى ان شالله اتحاكمينيه
هنيه:معليش يابااااشه معليش اسمحلي لييييه دي الست نووور ست ولا كل الستااات
طالعها بغيض
هنيه:معليش ياباااشه معليش اسمحلي دنا ان ماتكلمتش حمووووت
قعدت هنيه على الارض عند ريوله وهيه اتصيييح
هنيه:سيبني ياباااشه اتكلم واعمل فيه الي انته عااايزه
رفع زايد راسه فوق مش متخيل حال هنيه هذا
زايد:شو عندج يا هنيه؟
هنيه:ازي ياباااشه تطلئ نووور ازاااي دنا مشفتش في الدنيا دي ست زيهااا دي ياباااشه بتحبك ايوووا بتحبك ودي اطعت نفسها من البكا النهار الي عملت انته فيه الحادث هيه قت هنا واعدت على سجادتها وكانت بتدعي يابااااشه كانت بتدعي واطعت قلوبنا من كتر ماكانت بتدعي وتبكي ايوااا يابااااشه واللـــــــهي كانت بتقووول ياربنا رجعهو لي رجعهووولي دنا مليش في الدنيا دي حد غيييره ...هو الي بقااالي
وكانت تعيط وتعيط وايديها عامله بيهم كده
ورفعت هنيه ايديها مقلده نوور
هنيه:واتقووول ياربنا بلاااش تموته وخذ روحي بداله انا من غيره مش عايزه اعييييش دنا محلتيش غييييره هو الي بقالي في الدنيا دي كلها والله ياباااشه مابزيد عليك كلمه انها طوووول اليوم قاعده تصلي وتكلم ربنا وكانت تعيط اوي اوي وعمله بيديها كده ياباااشه انا مش ادره اوصف لك حالها يوميها بس اتصدق ياباااشه هيه ومتاكده انه من دعاويها ربنا رائف بحالك ماتعرفش ياباااشه لو ربنا يومها خذ روحك ولا سابك بحاله غير الحال الي انته بيييه سامحني ياباااشه
كلمت الحق لااازم تناااال دي الست نووور مافيش زيها ست
وتمت هنيه اتصيييح صياح موجع عور زايد في قلبه وهو يقعد مجابلنها
زايد:بس يا هنيه
هنيه:والله هيه كانت بتعيط اكتر من كده واتقووول دنا غلبااانه ياربنا وعمريكله عايشه من غير اب ولا ام وانك انته كل الي بقالها ..دي مسكييينه ياباااشه والله مسكييينه وبتحبك ياباااشه من اقبل ماتيجي هنا اول ماعرفت ان ليها ابن عم وشافت صورك في الجرايد تقول انا حبيته يابنت يا هنيه...ازي تهون عليك الست نوور بعد كل الي عملته ليييك ازاي تطالئها وهيه محلتهاااش الا انته..دنته يتظلمها يابااااشه والله دا ظلم هيه عملت ايييه دي غلباااانه
وقف زايد :خلاااص يا هنيه روووحي رووحي وموضوع طلاقيه هذا انسيييه تسمعين انسيييه ولاتيبين به طاري لحد
هنيه بسعاده:يعني انته ياباااشه مش حتطلقها حترجعها تاااني
زايد:مالج خص فيه المهم ماريد حد يدري بالسالفه
قامت هنيه وركضت تحت متمنيه صدق انه يرجع نور لعصمته لاكن زايد حاله اجتلب وصار مايعرف على شوووه يستقر
اتصل عقبها على بدر وطلب امنه ماييب طاري طلاقه لحد وكل ماشاف زايد نور وهو يزيد اصراره انها ماتدري كان في صراع مع نفسه بين عقله وقلبه لين قرر انه يملج يمكن عقب الملجه يقدر يتخذ قرار لاكن يوم شاف حال نور وابتعادها عنه حس انه مايقدر مايقدر يتخيل انها بتعامله بالمعامله هذي بعد ماتدري بطلاقها
تنهد زايد ورفع راسه وتفاجئ بالي واقفه جدامه على طووول وقف
زايد:نووور
نور:اوطلقتني يا زيد؟
فتح عيونه منصعق انها درت
كانت نظراتها له غييير نظرات كلها غضب وقهر
نور:اوطلقتني يا زيييد؟
زايد:انتي
نور:لقد سمعت كل شي ....كيف تفعل بي ذلك ايها الرجل؟
تم فاتح عيونه ايطالعها شكلها هاااده عليه
نور بصرخه :كييييف تفعل بي ذاااالك؟
زايد وهو يمشي خطوه جدام:اسمعينيه انا قلتلج من البدايه......
نور:اذهب الى الجحيييم ....انا لا تهمني انته ولا يهمني ان طلقتني ...كيف تجرؤ على لمسي وانا لست زوجتك
بنظرات كلها غضب ونااار
نور:كيف تتركني اعتقد بانك زوجي الهاذا الحد تحتقرني ان تعاملني كما تعامل من ضيعت نفسها
زايد:نووور
نووور:اصمت ماذا عساااك ان تقووول ...كيف تجرؤ ان تقبلني وانا لست زوجتك وكنت من قبل تمتنع من تقبيلي وانا على ذمتك...او تستحل الحراااام كيف تجعلني اشاركك هذا الجرم العظيييم
ايها الرجل من مااااذا انته مخلوووق ...هل تعتقد انك من البشر
عصب عليها وزجرها:نووور
نور :لن اصمت وسوف تسمع كل ما اريييد ...لقد تحرر عنقي من طوقك ولا يهمني ان اقول لك ما اريد
ولا تعتقد بانني كنت راضيه بحالي معك..انته كنت تقتلني بكل كلمه ينطق بها لسانك وانا اتجرع كل كلمه محتسبه الاجر من الله من اجل ان لا يطولني غضبا منه انا بارااادتي يا زيد تجرعت كل كلمه تلفض بها لسااانك
زايد كان يحس بجسمه تيارااات حراريه تطلع امنه وهو ساكت ملجم لسانه من كلامها ومواجهتها
نور:اواعجبتك يا زيد تلك الكلمات التي تلفضت بها لكي تنسى حالك وان تدع الشيطان يزين لك امر تقبيلي هل اعجبتك تلك الكلمااات كلمااات تنطق بلهجتك الحبيبه او تعتقد انني لا اجيدها اعلم بانني استطيع ان اتحدث بلهجتك والكثير الكثير من اللغاات
بلعت غصتها وهيه تحاول تمنع عيونها تدمع ماتريد اتكون ضعيفه جدامه
نور:هااه يا زااايد تبانيه اتكلم مثل ماتتكلم تتحسبنيه مابقدر اتكلمها
رفع نظره الها متفاجئ من لهجتها الي تغيرت
نور :يعني بتصعب عليه لغة اجداديه وابويه وانا الدم العربي يمشي في عروقيه ...بتصعب عليه وانا من صغريه اتكلم اللغه العربيه..انا من ييت وانا احاااول افهم للهجتكم وماخذت منيه وقت طوويل فهمتلكم وعلى طووول قدرت اتكلم مثلكم بس انا مابغيت اترك لغه اعتز ابها طوول عمريه
نظراته كانت بتاكلها اكل
نوور :ولا عجبتك كلمة فديتك ؟ عشان تجرفنيه معاااك في معصيه انته الي سويته شي كبييير وما ادري كيف الله بيغفر لك فيه وماداام هاللهجه عاجبتنك انا برمسك ابها يمكن تستوعب كلاميه زيين
تدري انا ما ادري انته من شوووه مخلوووق ...انسااان متكبر مغرووور شايف نفسك ومادري على شوووه شايفنها...صح انيه بنت باكستانيه وانك مستحقرنيه عشان هذا الشي لاكنها تظل اميه وعلى عينيه وراسيه وافتخر انها اميه وانيه تربيت في دارها لاكن انك اتصغر من شانيه وتسمح لنفسك
اتسوي ابيه الي تباه من بعد ماكنت حلالك انا ما اسمحلك
لين الحين وهو ايشوفها مش مصدق انها اهيه الي تكلمه والادهى الكلام الي تقوله
نوور:لا تفكر انيه اقولك جذيه محتره انك طلقتنيه ولا اتزوجت بالعكس انته فكيتنيه من رباط مقدس لاكن مالك اتمد يدك عليه مره ثانيه او تحاول لمسيه ...
انته تدري انيه انسانه خايفه ربيه وان كنت انته ماتخااافه بكيييفك انته المحاسب عقب والله يسامحك على كل الي سويته فيه...
زايد:نوور اسمعينيه
نور :اسمع شوووه الله يخلييك خلاااص...انا ما اريييد اسمعلك يكفينيه الي سمعته منك سمعت وايد وااايد وسكت انا عمريه مانذليت كثر ماذليتنيه انته وانا سااكته عمريه ماسمحت لحد يصغر من شانيه كثر ماسمحت لك وكله عشان اسميه زوجتك واعتقد الحين خلاااص الله استجابليه قبل لا ارفع له ايديه انه يرفع البلا عنيه والحمدلله فرجه قريب وسريع فكنيه منك وفكك منيه
انا الحين بسجد لربيه اشكره انه خلص رقبتيه منك كل الي حاااز في خاطريه انك كنت مستهين ابيه ومعطي نفسك الحق تلمسنيه وتقبلنيه
ابتسمت باستهتار:كيف قدرت تتقبل اتقبل بنت الباكستانيه هااه ماقبلتها وهيه حرمتك تقبلها وهيه بنت باكستانيه
زايد:خلااص يا نووور
نور بصوت عالي:لااا مب خلااااص خلنيه اقول كل الي في خاطريه يمكن اخر مره تسمع فيها صوتيه
رفع راسه الها:شقصدج
نور:قصديه ان خلاااص كل شي بينا انتهى وكل واحد يلزم حدوده ....طلبيه الوحيد يا زااايد انك ماتتكلم بموضوع الطلاق هذا الا يوم نرجع وانك تكون توك مطلق لانيه ادري انهم مابيرضون بالي سويته تدري ليييش لانيه اريد اتم عندك فترة القعووود اهناااك بتم يا زااايد في المكان الي يبتنيه له اول ماييت من باكستان ملحق الخدم ....الملحق الي حطيتنيه فيه وقلت لاتخلونها تطلع عشان محد يدري انيه بنت عمك وتصيرلك شوشره في الانتخاباات ....الانتخاباات يا زايد الي مكبره راسك على الكل ...والحين عشان تكسب الكرسي رايح تشتري بنت الناس والله انيه حزينه عليها جان زواجك منها زواج مصلحه
...اريد يا زايد اتم في الملحق ما اريد اغث الناس ابيه كفايه انك انته ولد عميه مغتث ابيه الله يعلم شو في خاطرهم هم بعد.....وعقب العده يا زايد طلب اخير احجزليه وردنيه باكستااان
نزلت دموعها وهو يهز راسه رافض الكلام الي تقوله والي كان اخر شي يتمنى يسمعه
نور:هييه ابا ارد باكستااان الدار الي عشت فيها وربيت اهيه المكان المناسب اليه وترا مثل ما اليه اخوان لبويه بالرضاع بعد اليه اهناك خوال اخوان اميه بالرضاع مابيعيزون عنيه
ابا ارد الارض الي يوم امشي عليها امشي وانا رافعه راسيه والكل يشير اليه وحاسدنيه ويقول هذي بنت الجزيره العربيه اصولها عربيه الكل احصل عنده احترام وود
ما ابا اتم على ارض الجزيره العربيه والكل يشير اليه ويقول طالعو هذي بنت الباكستانيه محقرين من شانيه لان اليه اصول من العجم ...امشي وانا رافعه راسيه ولا وانا منزله راسيه ...بتسوي فيه خير ان رديتنيه وبترتاااح من هميه وهم بنت الباكستانيه واوعدك انيه حتى ما التفت لصوره من صورك ولا بيسمع حد منيه طاري انيه بنت عمك
التفتت عنه وركضت رايحه من الباب الوراني وعلى طووول لحقها ايريد ايوقفها لاكن الدوخه الي لفت راسه خلته يوقف متمسك بحداد الباب راسه حس فيه ضغط قوي والحراره تطلع من جسمه بشكل فضيييع وسوااااد سواااد بدا يلفه

بدر :مروااااان الابره فديتك الابره في الثلاااجه هاتها فهد فديتك ساعدنيه اندخله داخل
نزل بدر وفهد زايد على السرير ودخل مروان يايب الابره الي الي اعطوها زايد
بدر:مرووان شو صارله
مروان :كنت ياي من ورا وشفته طايح عند الباب
بدر بتوتر:ليتنيه ماخليته بروحه انا الغلطان
فهد:حرارته ارتفعت
بدر :الله يستر ...واحد فيكم ايروح العياده اييب الدكتور لازم ايشوفه دكتور
ركض فهد طالع:انا بروح اييبه
مروان :شبلااه يابدر بصراحه حاله من يينا كلش مش عاجبنيه
بدر:ما اقدر يا مروان اتكلم
مروان :شي خاااص به
هز بدر راسه بنعم
مروان:الله يعيين

طووول الليل والشله واقفه عند راسه حتى يوم ياهم الدكتور وكتبله علاج وطمنهم عليه تمو قاعدين عنده وعلى الساعات الاولى من الصبح فتح عيونه وتم ايطالعهم وهو يحس بجسمه منهد
زايد:بدر خلونيه بروحيه رووحو ارقدو انا ماعليه
بدر:بتم عندك
زايد:ماله داعي انا بخير
والتفت زايد للجهه الثانيه وتمت عيونه متركزه على الجدار يستعيد كل الكلام الي قالته نوور


خليفه بات عند التلفزون وهو منسدح على الكنب ونوره واليهال في الغرفه والبنات في الغرفه الثانيه
دخل الفجر غرفة نوره وشاف بعضهم راقد تحت وهند وفطامي رقود عدال نوره
سكر الباب وغفله وشل هند ونزلها تحت وانسدح مكانها ورا نوره وهو يحيط خصرها بيده ويسحبها ناحيته
نوره:امممم
خليفه:اششششش تعالي عنديه
استسلمت لحضنه ووهيه راقده
بعدها بكم ساعه وعت نوره على صوت الباب ينفتح وكان ناصر طالع براوتفاجئت انها في حضنه تلاقت نظراتهم
نوره:انته شو تسوي اهنيه
غمض عيونه وتجاهلها مكمل رقاده حاولت تسحب نفسها امنه لاكنه ماطاااع عقبها استرخت وكملت رقادها
الشباب كلهم رقوود لين الضحى فهد ومروان وبدر وزايد تم خليفه بروحه مع اخوه ابو فهد وعقبها شل خليفه اليهال وراحو للبرجه الي في نفس الشاليهات
نور كانت طول الوقت لازمه السكوت وتفكيرها بعيييد
ابو فهد طلب من الكل يجهز للرجعه اليوم العصر والكل قام يجهز للرجعه
خبر فهد الجده عن زايد انه تعب البارحه واستهمت عليه وقالتله ايوديها صوبه
الكل زاره وتحمدله بالسلامه وقال الهم انه بخير وان مافيه شي
يبتسم للكل لاكنه كاتم حزن وضيقه مايعلمبها غير رب العالمين
حاول معاه بدر يطلع معاهم يتغدا على الباسط برا مع الكل وقاله انه مايشتهي شي ويريد يرقد بند عليه الليت وطلع بعد الغدا مرت روضه وشافها بدر ولمح ان امه طلبت منها طلب طلب وتوجهت ناحية الشاليه مالت ام بدر
على طوول بدر قام ولف من ورا الشاليه ودخل من الباب الخلفي
مسكها بدر وهيه طالعه من الغرفه وسندها على الجدار وهو واقف مجابلنها
بدر:تعااالي
شهقت روضه متروعه
بدر:ههههه تروعتي
روضه :بـ بررروح
بدر:ابا اتكلم معااج
روضه:مش الحيين افرض حد يا
بدر:زوجج يابنت الناااس
في نفس اللحضه طلع مروان من الحمام الي وراهم وتفاجئ ببدر وهو صاك بصدره على وحده واقفه جدامه وملتفت صوبه
رفع مروان حياته مستفسر
وهمس بدر:رووووضه هوييينا
ابتسم مروان وهو يحرك حواجبه
بدر:سو فينا خيير واحرس البااب
ابتسم مروان وهو رايح برا مش متخيل ان بدر يتصرف جذيه
ااااه مشكله القلب وجعه التفت للبحر وشافها الحبيبه بعدها ماشبعت من اللعب وتجميع الاصداف سحب كرسي وارتز عليه جدام الشاليه
بعد بدر عن روضه الي كانت منحرجه يوم غطاها بصدره وهو مقرب منها كل هالقرب
مد يده للباب وراها وغفله وتمو واقفين في الممر
بدر:والحيين
روضه:شووه
مسك ويهها ورفعه ناحيته
بدر:انا مابت البارحه
بلعت ريجها وهيه تحرك نظرها في كل اتجاه هذي النظرات الي تذبح
بدر:ما وصلنيه البارحه مسج
روضه:ماطااع التيلفون يشتغل
بدر:وماشي غيره
هزت راسها بلا
بدر وهو يقرب بجسمه وايد ناحيتها وبعده رافع راسها:انزين مابتقولين اليه شو كدر خاطرج البارحه
هزت راسها:ماا ماااشي
تنهد:روووضه وبعدين مع هالحااال
تلاااقت نظراتها بنظراته
قرب منها وااايد لدرجة انه كان على وشك يقبلها لاكنه تراجع واحاسيسه متخربطه ابتعد عنها ومشى
بدر:طرشيليه تيلفونج بشوف اذا بقدر اصلحه
وراح وتركها تنتفض طلع من الباب الخلفي واهيه طلعت من جدام ماره بمروان بسرعه مبتعده
زايد قام العصر وتجهز للرجعه والكل عند السيارات يستعدون للرجعه طرشت نور مي لزايد اتقوله انها بترجع معاه بعد ما عرفت ان عمها وحرمته والجده بيرجعون مع فهد وقالها ماعليه في حين اصر بدر انه اهو الي بيسوق السياره ورفض زايد طلبه واخيرا اتفق معاه انه بيكون معاه في السياره وطلب من مروان ايخلي الريال الي معاه اهو يسوق سيارته وامه والخدامه يرجعون مع مروان
نور ويوم عرفت ان بدر معاهم في السياره طلبت من ابو فهد يترك روضه ترجع معاهم ووافق
لبست نور عباتها وغطاها وتوجهت مع روضه ناحية سيارة زايد الي كان يراقبها من طلعت من ورا نظاراته لين وصلت السياره حس ان روحه شويه رجعت له ركبو الاربعه السياره وانطلق زايد بالرجعه والبقيه وراهم
كان زايد طول الوقت هادي والسياره هدوء مد بدر يده للمسجل لاكن زايد طلع الشريط بسرعه رجع بدر وتم ايطالع جدام وعقب طلع تيلفون روضه وتم ايحاول فيه لين قدر عليه
اهيه كانت قاعد وراه مدلها بالتيلفون وخذته
طرشلها مسج"والحين ممكن اتبردين عليه فضوليه
روضه"يوم بنوصل
بدر"لا الحيين
روضه وبعد ما خذت وقت طووويل لين طرشت الرساله
روضه"بدر تذكر انك انته الي قلتليه ان كنت احب شخص ثاني وانا وافقتلك يومها بهييه...بصراحه انته الي اوحيت اليه الفكره وعجبتنيه عشان تتركنيه في حاليه...ما فكرت لحضتها بعواقب هذا الشي وقلت خلااص موضوع وبينتهي...لاكن شكلك صدقت السالفه وحتى يوم قلتلك ان السالفه جذب ماصدقتنيه
بدر تم يقرا الرساله وهو ساكت بعدها طرشلها مسج
بدر"انتي تتكلمين جد ولا اتشوفين مالج مفر وتحاولين تقنعينيه بهذا الشي
روضه"وغلاااوتك عنديه ان مافي القلب غيرك
رجفه قويه اجتاحت جسم بدر كله وهو يغمض عيونه مش مصدق
بدر" روضه شوي شوي عليه خلينيه استوعب اول شي ان السالفه صح
روضه"خذ راحتك حبيبي
بدر"ناويه تخبليبيه انتي الحييين
كان بدر صدق متوتر ويحس انه مش قادر يقعد عدل مايدري شو صابه وكل شوي تحرك شعور غريب سيطر عليه
بدر:ويوم انتي اتقولين جذيه ليش حرقتي اعصابيه ومخليتنيه طول هالوقت على ويهيه
روضه"ماا ادري حاولت وماقدرت او قل ماعرفت كيف اقنعك
حس زايد بنظراته الجانبيه لبدر ان الريال مش على بعضه وشكله متحرقص
بدر"تدرين انيه بقيت اموووت اليوم وانتي واقفه جداميه ...كنت ابا قبله وبموووت عشان اخذها لاكنيه مابغيت اغصبج على شي ماتبينه الله يسامحج جان رمشتيليه بعيونج انج موافقه
روضه"ههههه ومنو قال انيه كنت موافقه
بدر"يووووه ياروضه ماتدرين انتي كيف جلبتي كيانيه من شفتج في المخفر وانا مش قااادر اسيطر على دقات قلبيه
روضه ودقات قلبها اهيه بدت اتدق" لا تعليق
بدر"هاتي يدج من ورا الكرسي
ودخل يده من بين الباب والكرسي ...ابتسمت روضه وتجدمت شويه وبتردد حطت يدها في يده وحسو انهم في عالم ثاني وقلوبهم تحلق في السما
هذا كان على جانب اليمين من السياره اما الجانب الثاني فكانت القلوب فيه مثقله بالوجع والحزن
صلو المغرب في مسجد تابع لشيشة البترول وبعدها استلم بدر السياره في الرجعه وطول الطريق كان الجو هااادي لين وصلو طبعا بدر وصل زايد ونور اول شي وقال لزايد انه بيطرش السياره مع الدريول
نزل زايد ونور وتوجهو ناحيةباب الفله الكبير كانت ماخره بخطواتها وتنتظره اهو يمشي جدامها تم زايد
يمشي ووده عيونه وراه ايشوف ويتاكد انها تمشي وراه خطواته شويه تسرع وشويه تمشي على مهلها وصل للباب الرئيسى الداخلي وتم واقف اما نور تمت واقفه في اخر السلالم تنتظره يدخل ويروح بعدها كمل زايد خطواته وفي المدخل الكبير والي كان يفصله بعد عن الفله باب ثاني ابطئ زايد بخطواته لين مادخلت من الباب وفجئه التفت وراه وكانت توها رافعه غطاها رفعت نظرها له وتفاجئت به يمشي ناحيتها وهيه تخطو خطواتها على ورا لين صدمت الباب وقف مجابلنها ايطالعها حست نور بغيظ ورفعت نظراتها الناريه ناحيته وكلمته بحده
شو تتوقعون اللهجه الي كلمته ابها

.........................................

روضه وبدر اول مانزلو زايد ونور التفت الها
بدر:انزلي بسرعه اركبي عداليه ونزلت روضه وراحت جدام ريوس بالسياره على ورا وهو مبتسم الا طاير من الفرحه
وطلعو من الفله وبعد ما مشو شويه مد يده ليدها ومسكها رافعنها لشفايفه
كانت ميته من المستحى وحاولت تسحب يدها من يده
روضه:بدر احنا في السياره
بدر:ومنو بيشوفنا
روضه:طيب بقطل يديه
وصل بدر مسج من مروان ويوم فتحه ترك يدها على طوول وهو يضحك
مروان"يا اخي بطل هالرومانسيه الي مادري من وين طالع ابها ترا السياره مش سيارتك ومراقبه والتقرير توه واصلنيه
بدر:وانا اقووول بطالعليه مكان على جنب بنتكلم فيه
روضه:شوووو؟
بدر:هااه لا لا ماشي....الحين وين انروووح ترانا واصلين قبل الجماعه بنصف ساعه تقريبا
سكتت روضه وهيه اطالع جدام


فتح زايد عيونه منصدم من اللهجه الي كلمته ابها نووور
زايد:انتي شو تقولين؟
كانت نور اتصارخ عليه باللغه الباكستانيه
زايد:لحضه اشويه انتي تتحسبينيه الحين افهملج
التفتت عنه ومشت وهيه بعدها تتحرطم بلغتها
مسكها يمنعها عن لا تكمل طريقها وسحبت يدها بقو وهيه تواقعه بنفس اللغه
زايد:نووور عن الاستهباااال هذا وكلمينيه بطريقه افهملج فيها
حطت يدها على خصرها واستمرت بكلامها...حس زايد ان راسه بينفجر وهو يحس الضغط عنده ارتفع
تم ايطالعها بنظرات معصبه ومشى بخطوات معصبه لداخل الفله وهو يصرخ اينادي هنيه
زايد:هنــــــــــــــــــيه يا هنيه
ومن بعيد يت هنيه تركض وتتعثر في خطواتها
هنيه:ايواااا ياباااشه ايواااا والله ماقلت حااااجه
انتبهت هنيه لنور داخله من الباب واتسعت ابتسامتها
هنيه:نووووور
وركضت كل وحده منهن للثانيه واحتضنن بعض
هنيه:ازيك يابنت يا نوووور
نور:كويسه
التفت الهن زايد:هنيه جهزي لنور الجناح التحتي كله
سكتت نور وماردت عليه وهيه مصممه انها ترجع لملحق الخدم
رجع والتفت عنهن واول ماخطى خطوه سمعها
نور:ازيك يابنت يا هنيه وحشتيني اوي اوي
رجع وطالعها وتجاهلت نظراته وهيه ملتفته لهنيه
هنيه:دنا الي انتي وحشتيني اوي
نور:بينا يابنت
وسحبت نور هنيه وركضن لملحق الخدم وهو يطالعهن لين اختفن

##
##
##
وفتوكم بعاااااافيه ايو اماااال دنا نوور والاجر على الله
عفوا تحياااتي وديمه

البارقة 2008
05-02-2010, 12:15 AM
الجزء السابع والثلاثون


وقف بدر جدام مطعم
بدر:انزلي
روضه وهيه تتلفت:وييين
بدر:اشويه بننزل اريد اتكلم معاج على راحتيه ...ياله انزلي
نزلت روضه وعلى طووول دخلو المطعم سيده رايحين فوق لمكان مخصص للعائلات وفي مكان منعزل خاص ابهم
بدر:اووف اخيرا
روضه بابتسامه:ماكان له داعي
بدر وهو ايمد يده ويمسك يدها:ترانيه انا لين الحين مش مستوعب شو يصير اليه .......روووضه انا بحدد موعد العرس في اقرب فرصه
روضه:لاااا انا ادرس
بدر:ياسلااام من زمان ما افتكرتي فيها الدراسه الحين بتهتمين فيها
روضه:اريد اخلص...انا عايده السنه مرتين والله مش كسل بس صارت ضرووف
بدر بابتسامه:مش مشكله بس انا مصر اننا نتزوج في اقرب وقت ولا تخافين بوفرلج الجو المناسب للدراسه
استحت روضه ونزلت راسها
بدر:روووضه
رفعت راسها
بدر:احبـــــــــــــج
سحبت يدها ووقفت وضحك بصوت عالي:هاااه وين تبين اتروحين انتي نسيتي احنا وين
رجعت وقعدت وويهها الواااان
تمو فتره وعقب رجعو وكان الكل واصل


...............................................

خليفه وصل مي واليازي لبيت اخوه وقالتله اليازي انها بترجع بيت عمها وخلاها على راحتها
طبعا فهد اصر عليها في المسجات انها ترجع البيت قريب امنه
وبعدها توجه خليفه لبيته نزل لعيال ونوره وراح فوق يتسبح ويبدل وعقب مانزل لقاهم قاعدين على طاولة العشا والي معاهم دوووم رهيبه باي لبس حتى لو كان عااادي
تمت عيونه عليها وهيه تاكل فطامي وتكلمها
خليفه وهو يفكر"ليتج ترحمين حاليه يا نوره الي كل ما احس انيه قريب منج الاقي نفسيه بعيد
وقفت نوره:ياله يا حلوين الي خلص ايروح ايغسل ويسوي معجون وسيده لفراش
اليهال راحو وقامت اهيه شاله فطامي وكلمت الخدامات اشويه وعقب توجهت لقسمهم
خليفه تم على الطاوله بس ايراقبهم لين اختفو وطالت قعدته على طاولة الطعام وهو سرحان وماحس بنفسه انه تم قاعد ساعه
بعد ما رقدو اليهال كلهم طلعت نوره تريد تيب ماي وتحطه عندها وتفاجئت بخليفه على نفس وضعه يوم تدخل ماتدري ليش انقبض قلبها لحاله مرت من عداله وعيونها عليه انتبه الها ووقف وهو مش حاس انه مكمل ساعه راحت نوره المطبخ وقلبها ايدق ومش عارفه شو تسوي
خذت الماي ورجعت ماره بالصاله وماشافته وتوجهت للقسم دخلت غرفتها وحست بحد وراها ايسكر الباب وشهقت من الخوف
نوره:خليفه حرااام عليك روعتنيه
خليفه:ههههه السموحه
طالعته وتوجهت للجنب الثاني
وتم اهو ايحج جنب لحيته
نوره:في شي اتريده؟
خليفه:اااا انا وين ببات؟
نوره:ووين اتبات كل يوم
خليفه بخباثه:قريب منج
فتحت عيونها:انا ترانيه مافيه اعيد الموضوع مره ثانيه
خليفه:والحل يعني
نوره:اتركنيه في حاليه
خليفه:نوووره انا تعبت
نوره:وانا اكثر
رفع خليفه طرف اللحاف وانكت فيه وعطاها ظهره وهو يمد يده للابجوره ويبندها
تمت واقفه اطالعه صدق انه نشبه كشفت الطرف الثاني وطاحت عدال فطامي وهيه تلمها لحضنها ورقدت


............................


بعد ما تسبح فهد ونزل حصل امه واليازي وروضه قاعدات يتعشن ...عيونه ارسلت الها نظرات خاااصه ابتسمت ونزلت راسها ملتفته عنه
قعد قريب منهن والتفت لمي
فهد:ميوه عقمي عقم ثوبيه
مدت مي يدها لثوبه وبدت اتسكر الازرار
فهد:منور البيت اليوم شفتن عااده مردكن للبيت مخليات اميه بروحها
الجده:هييييه بييهن يوم وبيخلن البيت لبيوت ريالتهن
فهد:هيه عاده مش كلهن
التفت لامه:اميه انا متى بعرس؟
شرقت اليازي بقطعة الخبز الي في يدها والكل ضحك
رقعته الجده على راسه:سود الله ويهك انته ماتشوووف لبنيه قاعده ..اميه متى بعرس
رجع الكل يضحك على سخرية الجده وهيه تقلد صوته
الجده:جان نقزت وماتت بلاااك انته لاقف لك حد من خوان شما الي في الشرق
فهد:ههههه يدوووه ارحمينيه من عرياااج هذي راسيه ورم منها طول الطريق وانتي كل شوي رخيتينيه ابها
الجده:لانك مسيود ويه...حاشرنا من مشينا ياله يوزونيه يوزونيه
احمر ويه اليازي وقامت اتريد تطلع فوق وعيون فهد عندها
الجده:ايييييها يا مسود الويه بلاااك عيونك انقزت معاها ...ردوووها ردوووها بيت عمها خليفه الصبي هب صاحي ياي
فهد:لالالا انا بخير وبس انكت عليكم
الجده:لا ياولديه انته جذيه تبا اطفشبها حليلها...خلها اتصك هب تقعد الها حشره
حب فهد راس يدته:ان شالله يدوه
وفي نفس الوقت بدر فتح مع امه موضوع تعجيل عرسه وانها تعطيهم لفلوس عشان روضه تجهز
تنهد مروان الي يسمعهم وتوجهت عيونه للتلفزون
ام بدر:مرووان مابتي فديتك تتعشى
مروان :ما اشتهي
ام بدر:انته شو تاكل طول اليوم طالع شكلك جيف ذوا


....................................

نزل زايد بعد اهوه ونادى هنيه
هنيه:ايوا ياباااشه
زايد:جهزتن الجناح
هنيه:ايوا ياباااشه كل حاجه جاهزه
زايد:ونور ويين
هنيه:مش راضيه ياباااشه تروح للجناح وانا والله من الصبح بحاول فيها مش راضيه
زايد:اهيه شوقاعده اتسوي
هنيه:دي اعده على سجادتها وبتصلي وتدعي ربنا وتقرا القران
تنهد زايد ياترا شوتدعين به يا نووور ااااااه بس


حست نوره بحركه وراها وابتسمت وهيه تحس بيدين خليفه تلفها يعني مافي فايده في هذا الريال
التفتت له
نوره:وبعدين
خليفه سو نفسه مغمض عيونه
بابتسامه:ادريبك انك واعي يعني ماشالله فطامي بتنقز وبتروح وراااك
ابتسم خليفه وفتح عيونه:هلا وغلا
تجمعت دموعها في عيونها
خليفه:لحوووووه
نوره:ليتك تدري بالخوف الي مسيطر عليه
خليفه:خوف شوووه وخرابيط شوووه انتي تتوهمين
نوره:لا ما اتوهم انته الي مش فاهم السالفه
خليفه وهو يحتضنها اكثر:مابيصير شي صدقينيه نوووره انا احبج واحاسيسيه هذي ماقد حسيتها مع حد
نوره:واميره
خليفه:اميره بنت خالتيه وكانت اهيه الوحيده الي جدام عينيه ومعتقد انها بتكون الزوجه المناسبه اليه ماكنت ادري ان في مشاعر واحاسيس
نوره:يعني ماكنت اتحس بشي معاها
خليفه:انا الاحساس انولد عنديه معااااج وبس
نوره:ومرتاااح مرتااح ان بيكون عندك حرمتين
خليفه:المهم انج اتكونين معايه ...اميره واجب ومظطر اخذها..انتي ماتدرين انا كيف كنت حاشرنها على موضوع العرس
نوره:وليش ماكانت موافقه؟
خليفه:اتقول ان زواجيه منها مصلحه عشان اليهال وانه لازم مايكونون معايه...يعني تبا تفتح بيت بروحها الها
نوره بابتسامة الم:وتعتقد بيرضيها الحين تفتح بيت وانته عندك غيرها عائلتين يعني لاتنسى اننا بنسوي عائله بروحنا باجر
خليفه:يالله فديت انا العائله
نوره:انته تفهم شو اقول اباااك تقتنع يا خليفه صدقنيه مابنتوفق في حياتنا اخاااف باجر يستوي شي وتبعدنيه عن لعيال
خليفه:انتي مينووونه مع تفكيرج هذا انتي ليش مش واثقه في نفسج
نوره:انا واثقه بس المشكله فيك انته الي بتصدق فيه باجر اي شي
خليفه:شوفي هالخربطان ماريد اسمعه...وان صار شي وصدقت فيج انا ساعتها مستعد ما اتعدا حدوديه معاج الا بموافقتج
دفنت نوره ويهها في صدره وفي خاطرها تصيح
خليفه:اقووول اظن الخدامات بعدهن واعيااات شرايج اناديهن يرقدن اهنيه ونفل فوق
ابتسمت نوره:عن لينااان مابخلي اليهال
خليفه:يعني انزل المفعوصه تحت
نوره:ههههه مينووون


.................................................. .......



اتصل بدر بزايد اليوم الثاني واستفسر امنه عن وضع نورمعاه
وقاله انها تريد تقعد فترة العده في بيته
بدر:مش ناوي تردها
زايد تم ساكت ومارد عليه
على المسا اتصلت نور بخليفه وطلبت اتشوفه وخبرته عن مضوع طلاقها تضايق وحاول يقنعها ايكلم زايد عشان ايردها لاكنها رفضت وقالت حتى لو يريد انا خلاااص نفسي طابت امنه
خليفه وهو طالع التقى بزايد الي تفاجئ به
تم خليفه ايطالعه بنظرات وهو منقهر امنه
زايد:علومك متى ييت
خليفه:من الصبح كنت عند نوور ليييش يا زايد في ذمتك بتحصل وحده احسن عن نوور
زايد:اهيه قالتلك؟
خليفه:اكيد انها بتقول اليه وانا من الصبح اقنعها تروح معايه بس ماطاعت.ليتك تدري بس هلانسانه كم سوت لك وتحملت وصبرت
حس زايد بنرفزه:محد طلب منها شي
خليفه:انا مابتعب نفسيه معاااك لانيه اعرفك...مستحيل ايكون حد له فضل عليك ياله انا اترخص
راح خليفه وتم زايد يراقبه لين اختفى دخل للبيت وتم قاعد في الصاله الكبيره لين تعب وماشاف حد يعني ناويه تحرق قلبيه بقعدتها اهنيه ومااقدر اشوفها
في غرفته طلع فستان اسود مخمل مرصع بكرستالات سودا وبدون ايدين حطه على سريره
ووقف ايطالعه وهذا حاله من يوم مارجع كل يوم يطلع شي ويكمل السهره يتخيل راعيته لابستنه وسهرانه معاه
اليوم شكلها طالع روعه دقات قلبه قامت اتزيد وهو يشوفها تبتسم له وتتخطف عداله رايحه يايه ما قدر يستحمل نزل تحت
وشاف ان كل الانوار مبنده تم يمشي في البيت رايح في كل مكان على امل انها تطلع جدامه في اي لحضه
مرات ايقول يمكن اتكون في المطبخ الحين وعلى طووول ايروح اهناك ومايحصل غير سرااااب
وهذا حااااله

................................

كانت نوره اتجهز العشا لخليفه وهيه متلبسه وكاشخه وقاعده تنتظره بعد مارقدو اليهال
دخل خليفه وشكل في ناااس معاه
خليفه:اقربي خالتيه
الخاله كان شكلها منكسر وحزين ويحزن الي بيشوفه
خليفه بعد ما قعد مش منتبه لنوره الموجوده عند طاولة الطعام في الطرف الثاني:خااالتيه شبلاااااج فديتج شي صاير
انفجرت الخاله في الصيااح وقام خليفه وقعد عدالها حاط يده ورا ظهرها يسترجيها تتكلم
خليفه:فديتج يا خالتيه ارمسي عميه شي فيه اميره فيها شي
الخاله:ليييش يا خليفه ليييش سويت جذيه باميره اميره لاهي بحيه ولاهي بميته
خليفه:شبلاها يا خالتيه
الخاله:انته ذبحتها يا خليفه ذبحتها بالرمسه الي قلتها الها اخر مره
تنهد خليفه:يا خالتيه اهيه الي طلباتها صعبه
الخاله:قالت اريد اشوف غلاتيه عنده وكيف بيتصرف ماتوقعت انك بترخصها جذيه
خليفه:وانا ماطاوعتها في الي تباه
الخاله:بس انته بديت حرمتك الثانيه عليها
خليفه:يا خاله افهمونيه انا نوره خلاص ما اقدر استغنى عنها
زاد صياح الخاله وانفجع خليفه اكثر حتى ان نوره حست بويع بدا يسري في ريولها وقعدت على الكرسي مش قادره تتحرك من مكانها
خليفه:خالتيه ليش اتسوين جذيه
الخاله:اااااااه انا قلبيه منحرق على بنتيه وانته مش حاس بشي الله يسامحك يا خليفه الله يساااامحك ياخليفه لبنيه اتحبك وطول الوقت الي فاات تتغلى عليك ماتدري انك في يوم بتبيعها
خليفه:منو قال انيه ببيعها انا بعدنيه شارنها
الخاله:عقب شوووه يا خليفه عقب ماارخصتلها وبديت حرمتك الثانيه
خليفه:خااالتيه اميره شو تبا انا مستعد اسويلها الي تباه بس نوره مابطلقها
الخاله وهيه ترفع راسها:عيل عجل بعرسكم
خليفه:حاااضر
الخاله:وخل العمال اليوم اييون ويرتبولها القسم فوق
خليفه:باخذلها بيت ثاني
الخاله:لالالا اهيه تبا اهنيه وحرمتك هذي خلصلها القسم الخارجي
خليفه:يا خالتيه انا قادر افتح بيتين
الخاله:بس اهيه ماتباك اتروح عنها بعيد وتشتت بين بيتين فديتك يا خليفه سو الي تباه اميره ولا تراها بتموت من بين ايدينا وانا بقنعها انك ماتقدر اطلق حرمتك وترضى بلامر هذا
تنهد خليفه بضيقه:اهيه وين انا بروح اكلمها
الخاله:لالالا اهيه الحين خليت بنات عمتها ياخذنها معاهن العين تغير جو وترتاح نفسيتها
بعدها راحت الخاله وتم خليفه مسند راسه على الكنب ويطالع فوق تحركت نوره من مكانها وانتبه الها خليفه قامت بسرعه متوجهه للقسم ولحقها ومسكها
خليفه:نوووره
نوره بدموع تنزل:اتركنيه خليفه ارجووووك اتركنيه
خليفه:يانوره حرام عليج على الاقل حسي ابيه انتي
هزت راسها بلا:انا ما اقدر اقول شي اكثر من الي قلته ارجووووك بس انك تتركنيه في حاليه خلنيه مع اليهال وعش انته حياتك
خليفه:يوووووواووه وبعديييين انتن شوووه ماتحسن كل وحده ماسكتليه سالفه يعني انا مش انسااان جدامكن كل وحده اتريد اتكون اهيه المسيطره
نوره:انا ما اريد شي
خليفه:جذاااابه انتي قاعده تستخدمين اسلوب غير مباشر لاكن اهيه قالتها بصريح العباره انها ماتريدحد ايشاركها فيه
نوره:كيفك يا خليفه كيفك صدق الي تبااه
حاولت تلتفت عنه رايحه لاكنه مسكها بقو ولفها ناحيته
خليفه:انتي تتحسبين باسلوبج هذا برضخ لج انتي تدرين انيه احبج وما اقدر استغنى عنج لاكن اعرفي انيه مابتم لعبه عندج وبتزوج اميره وبيبها اهنيه وانتي لاتفكرين اطلقج ولا اخليج
تلعبين بمشاعريه بدموعج هذي
نوره وهيه تشهق من الصياح:حرااام عليك يا خليفه مسرع ماجلبت
خليفه:يووووه
تركها وهو ضايقه به الوسيعه وطلع برا البيت

.............................................


مرت خمسةايام تحدد خلالهن موعد عرس بدر وروضه بعد شهر
خليفه صار يطلع من البيت ومايرجع الااخر اليوم على قسمه فوق وبدا اييب العمال ايكملون شغلهم في القسم الخارجي وفي القسم الفوقي
اما زايد فصارت حالته حاله وهو ايحاول كل يوم ايشوف نور لاكن مافي فايده
دخل خليفه في يوم البيت وهو خلاااص ذابحنه الشوق الها وكانت نوره طالعه من المطبخ
خليفه:شو تسوين
نوره:ماشي
خليفه:اليهال رقدو
نوره:هيه
خليفه وهو يمسكها ويمشيها معاه:تعالي
نوره باستغراب:على وييين
خليفه:فووووق
نوره:اتركنيه
خليفه التفت الها ونزل وشلها:مافيه اتكلم معاااج انتي زوجتيه وانا اريييد حقوقيه
نوره بعصبيه:شقااالولك نزلنيه احسلك
خليفه:سووووري
ماتدرين يا نوووره كم اشتقت لج والله انيه اموووت كل ساعه وانا بعيد عنج
نوره وهيه تظرب ظهره:اقولك نزلنيه
دخل غرفته وسكر الباب

........................................

اتصل بدر على روضه
روضه:الوووو
بدر:روووضه كم يوووم باااقي
روضه:هههه بدر شبلاااك انتو اليوم محددين بتم كل يوم كم يوم بقى
بدر:والله انيه احس انيه هب صاحي
روضه:بسم الله عليك
بدر:ااااه بس متى ايطير هالشهر
روضه:حرام عليك انا تونيه باديه اجهز
بدر:هييه انتن عندكن شغله تلهيكن لاكن الريال مسكين ايتم يتحرقص طول الشهر
روضه:هههه طالعلك شغله
بدر:ما اقدر كل ما احس عنديه شغله اقول لالا بعدين بعدين مافيه الها

..................................
كان زايد قاعد وهذي عاده يديده ايسويها انه يسهر على التلفزون في المسا تحت في الفله

دخلت هنيه على نووور
هنيه:يا ست نووور
نور:نعم يا هنيه
هنيه:مش تخرجي تشوفي الباااشه دحالته حاااله
نور:هل طلب رويتي؟
هنيه:هو ماطلبش بس انا حاسه انه عايز يشوفك دا صاير بيمشي في كل حته في البيت بيدور على حاااجه
نور بابتسامه:يتهيا لك هنيه انتي متاثره بتلك الافلام التي ترينها
هنيه:يا اختي الباشه مش الباشه الي انا فكراااه دا وشه صاير اصفر ومابياكلش حاااجه وعينيه تشوفي السواد تحتها
نور:ربما يفكر في امر الانتخابااات
هنيه:بنت يا نووور دنتي البك صاير اسود ليييه
نور:بنت يا هنيه دنتي الي وجعتيلي راسي سيبيني باءه
وقامت نور متجهه لسريرها عشان تنام


طلعت نوره من غرفة خليفه وهيه معصبه عليه فوووول وصفقت الباب ونزلت وهيه تتحرطم
فتح الباب شويه وطل على برا وهو مبتسم ويده تفرك مكان العضه على كتفه ورجع لفراشه
قعدت على سريرها ضامه ركبها لصدرها وهيه ترتجف من الغيظ عليه
نوره:شفاكر نفسه يتحسبنيه لعبه عنده زين يا خليفه ...بعدك ماعرفت نوره زين
في اليوم الثاني وبعد ماطلع خليفه لشغله طلبت نوره من الخدامات ينقلن كل اغراضها لغرفته وفتحت الغرفتين الي عدال غرف خليفه ورجعت كل شي مكانه
ونقلت اغراض اليهال فوق
خليفه يوم رجع على المسا حصل كل الليتات مبنده تحت توجه للقسم وفتحه وحصله مغفول
ابتسم:ماعليه يعني دوم بتمين غافلتنه
رجع وتوجه لفوق
اول ما دخل غرفته ان الجو فيها غييير دخل وتوجه للمعلقه وعلق سفرته ولاحض روب نسائي موجوود وعطره فايح بعدها سمع صوت ماي في الحمام
استغرب منو بيكون عقبها انتبه للعطورات على التسريحه
فتح عيونه وراح لين التسريحه يتاكد اكثر
خليفه:منو في الحماام لتكون اميره اتسويها المينونه...وانا اقول شبلااه الجو تحت صاااخ الله يستر بس
بس بعد هذي الله يهديها مالها حق تتخذ خطوه بدون شوريه
طلعت نوره وهيه حاطه المنشفه على ويهها وتمت عيون خليفه تنتظر اتشوف ويهها
نزلت المنشفه
خليفه:نوووره
رفعت حياتها:ليييش توقعت حد ثاني غيريه...وبعدين شو هالتاخير لين الحين
خليفه وبعده مش مستوعب:هاااه
نوره:اسمع عاده ..انا انسانه نظاميه واوعى من وقت عشان اسرح اليهال فلو سمحت ما اريد تاخير عشان مانسهر حدك الساعه عشر اتكون في البيت
بعده ايطالعها ويحاول يستوعب
نوره بابتسامه:شبلاااك اطالعنيه جذيه...على فكره عجبتنيه التغيرات الي في الغرفتين الثانيات حتى اليهال عجبهم واستانسو عليها
خليفه:انتي عن شوووه تتكلمين؟
نوره وهيه تقعد على السرير عقبها تنسدح وهيه تمتغط:يوووه اليوم تعبنا وااايد واحنا ننقل اغراضنا فوق تعال اشويه سوليه مساج حق ظهريه بليز حبيبي
خليفه:فهمينيه شو السالفه
اعتدلت وبجديه بدت اتكلمه:دام انك اتجاهلت شروطنا وتريد اتمارس حقوقك معايه انا بعد اليه حقووق اطالب ابها الغرفه هذي لازم اتكون غرفتيه واليهال لازم ايكونون عداليه وانته محاسب على طلعاتك ودخلاتك والبيت هذا كله لازم ايكون تحت امريه
خليفه:نوووره انتي تقولين جذيه؟
نوره:هيه انا انا مش لعبه في ايديك على كيفك تلعب ابيه وتسوي انته الي تباه بدون شوريه ورضايه
خليفه:انتي تدرين انيه بعرس قريب
نوره:انزين شو المشكله الشرع حلل اربع بس طالع مكان ثاني لحرمتك يعني البيت يتعذرها ما اريدها اتكون معايه
خليفه وهو مستغرب:وانتي تتحسبينيه على شورج
نوره:طبعا انا اليه حقوق واطالب ابها واذا مش عاجبك طلقنيه وخلنيه اتوكل
خليفه:اطلقج ....شووو يانووره تبين تمسكينيه من يديه الي تعورنيه واليهااال وين كلامج امس وانج خايفه تبتعدين عنهم اشوووف السالفه كلها وضحت ماطلعت سالفة اليهال
نوره:اليهال ماعليهم شر بيقدرون ايعيشون بدونيه
خليفه:اها عيل شو اهيه السالفه
نوره:السالفه انه مثل مالك حقوق انا بعد اليه حقوق....يعني انا مش لعبه عندك ولرغباتك وفي الاخير يوم بتي المدام مالنا مكان
خليفه:نوره انتي تدرين انج غيير
نوره:هييه غيير ويوم بتستغنى بتقول غييير
خليفه:اسمعي عاده اناترانيه تعبت من هالسالفه منووو تبينيه ارضي يعني
نوره:عطيتك حل وقلتلك لا تحطنيه انا واليهال في طريق حرمتك...تراها بتيب اليه مصيبه باجر
خليفه:اميره مابتاكلج ما اسمح لج تتكلمين عنها جذيه ومن البدايه كان اتفاقنا انكن اتعيشن مع بعض ...قلت بحطها في بيت بروحها عشان ترتاحين مارضت اهيه تبا اليهال اهيه بعد وماتبا اتشتتنيه بين بيتين
نوره:انزين خلها اتضم الك اليهال عيل ورخصنيه....اطلع بكرامتيه احسن من انيه اطلع باجر بمصيبه
قرب خليفه منها وهو مبتسم ومسكها من خصرها وسحبها له بقو:انتي اصلا ماتقدرين تستغنين عن اليهال ولا عن عم اليهال ولا عن الحياه اهنيه يعني هذي التهديدات كلها في الفاضي
طالعته نوره بنظره مش مفهومه:شقصدك؟
خليفه:قصديه واضح ويا هلااابج عنديه اهنيه العرس عده مطول وانسي الخربطان هذا كله
تركها وراح للحمام وهو مبتسم...واول ما وقف جدام لمرايه طالع نفسه
خليفه:ماتريد تعترف انها اتغاااار عليه وماتريدنيه اعرس هههه فديت روووحها
لاكنه يوم رجع ماحصلها شكلها طنجرت
كانت قاعده على السرير الي نايمه فيه دانوه وهيه منحرقه من الغيظ على خليفه"زييين يا خليفه ماتريد تفهم وماتريد تفهم خوفيه من اميره....لا وفوق كل هذا لانيه ماليه اهل ولا عزوه مبدنها اهيه وقال شوووه العرس بعد مطول يعني ايريدنيه اتم عنده مؤقت لين ايعرس وعقب سمعا وطاعه يا اميره اااه من اميره انا ادري انها بتدمر حياتيه ما انسى تهديداتها ابد..لاكن هين يا خليفه انا ما اقدر استغنى عن الحياه اهنيه ما شفت خيير يعني في حياتيه ماعليه باجر قريب وبتعرف ان الله حق
حطت نوره راسها والاااااف الافكار والوساوس تلعب في راسها ومصممه على حاجه وحده


....................................

رجع زايد للبيت من بعد ما كان في الشركه وراح سيده المطبخ يمكن لعل وعسى ايصيدها اهنااك
لاكنه تفاجئ بكميات الدم الي مخيسه المكااان
زايد:هنيه شووو هذا انتي قاتله قتيل
هنيه وهيه ترتجف:لاء يا باااشه دي الست نووور
طاااح قلبه وهو يقرب منها مرعوووب:شبلااااها؟
هنيه:البنت كانت بتقص الخياره والسكينه فلتت من ايدها واقطعت ايدها دي نزفت كتير ياباااشه
زايد منفجع:وييين اهيه
هنيه:في الاوده
التفت عنها زايد وتوجه للملحق وهو يتحرطم وعينه تتبع قطرات الدم الي نازله على الارضيات
وكان طريق الملحق طويل لين وصل وهو كاااره المكان اهناك
دخل الغرفه على طووول بدون احم ولا دستووور
لف بعيونه في الغرفه وماشافها شاف مناديل وااايد طايحه وكلها دم
زايد:نووور نووور
سمع صوت الماي في الحمام وقرب امنه
زايد :نوووور نووور
مسكت نور يدها الي تنزف وبسرعه غفلت الباب وغمض عيونه متندم انه مافتح الباب قبل لا تغفل
زايد:نوووور
تمت متسنده على الباب عاضه شفايفها وشيلتها لافتبها يدها
زايد بعصبيه:نووور يا بنت الحلال ردي شبلاها يدج
نور بتردد:انا بخير مافيه شي
حس بقلبه رجف لسماع صوتها
زايد:فجي الباب خلينيه اشوفها
نور:جرح بسيط
زايد:كل هالدم وتقولين بسيط
نور:صدقنيه صغير بس مادري ليش نزف وايد
زايد:انزين طلعي خلينيه اشووف
نور:روووح انته خلااص وقف
زايد بنفاد صبر:نووور افتحي الباب خلينيه اشوفه قبل لا اكسر الباب
نور بعصبيه:يوووه وبعدين معااك انته روووح خلاااص انا ما اريد اتكلم في الحمام وبعدين انا ماعليه شيله لانيه لافتنها بيديه
زفر زايد:اعصااابج انزين
وتركها وهو يصفق الباب
بعدها بشوي فتحت نور الباب وطلت امنه وعقب اتشجعت وطلعت
لاكنها اتفاجئت به واقف على جنب التفتت بسرعه ودخلت وسكرت الباب وهو اسرع عشان يمنعها لاكنها كانت اسرع امنه وما وعى الا بالشتايم الي انهالت عليه باللغه الباكستانيه
زايد حط ايديه على اذنيه مش متخيل انها اهيه الي تتكلم جذيه اللغه ومع صدى الصوت في الحمام صدق نفخ راسه
زايد:خلاص انزين خلااااص لحوووووه صدق بتانيه
وبالفعل طلع وقال لهنيه اتروح اتهديها


..................................................

في بيت خليفه اتلقى خليفه الصدمه الكبيره يوم حصل رساله من نوره الي طلعت من البيت وتركته
فتح الرساله وتمت عيونه تتسع مع كل كلمه يقراها
نوره"بسم الله الرحمن الرحيم

بصراحه عجزت الاقي كلام اكتبه ...بس وصاتيه اليهال ...صح يا خليفه انه ماليه اهل وسند تحشمنيه فيهم لاكن انا اليه كرامه وما برضى بالذل حتى لو ادوس على قلبيه وافارق اليهال انا مب اقل عنها عشان تبديها عليه كنت راضيه من البدايه بوضع معين لاكن انته خلفت الوضع هذا
انا حااااز في نفسيه انك حاطنيه حق بس رغباتك والاولويه الها ...وخايفه في نفس الوقت منها

صح انيه ما اقدر استغنى عن اليهال وبعد عمهم بس ما اسمحلك انك تتمنن عليه بالحياه الي حصلتها في بيتك بس لانك يعني كنت تعرف باحوال بيتنا القديم والله انيه عشت فيه احلا سنين عمريه واتمنى اعيدها
ماهمتنيه الحياه عندك وفي بيتك
انته تتحسب انيه اتكلم في الفاضي لا ياستاذ خليفه انا قووول وفعل واطلع بكرامتيه احسن لا اطلع بمصيبه مثل ماقلتلك

والله الله في اليهال

نـــــــــــوره

جفس خليفه الرساله وهو يفوووور من الغيض صرخ على الخدامااات
خليفه:متى طلعت من اهنيه
الخدامه:باباااه صبح وقت جكوه كلش ايروووح هو يطلع
خليفه:ماقاالت وين بتروووح
الخدامه :مافي معلوووم باباااه
طلع خليفه مثل الاعصار وركب سيارته وعلى طوووول لبيت صديقة نوره الي كانت عايشه عندهم
سال عنها عندهم وقالوله انها مايت بعدها راح بيت اخوه راشد وماحصلها
اتصل على هنيه وطلب منها ايكلم نور وسالها وقالتله انها ماتدريبها
وهو راجع البيت اتصل للمره المليون على رقمها وجاوبته المره هذي
نوره:الووو
خليفه وهو يمسك بريك قوي:شوووو هلينااان الي سويتيه يا نوووره ليش تطلعين من البيت ووين انتي
نوره:ماعليك انا وين وانا سويت الي لازم اسويه من زماان
خليفه بصراخ:اينااان اهو
نوره:لا مش اينان بس انته ماتريد تفهم بالكلام
خليفه:وبالفعل يعني بفهم زييين يا نووره سوي الي في رااسج ولا تتحسبين انج بالطريقه هذي بتفهمينيه مثل ماتعتقدين
وبتمشين كلامج عليه...الج فرصه وحده ان مارديتي البيت اليوووم ترا مالج رده عقب ولا تتحسبين اننا بنموووت من عقبج
ومابتغلبنيه تربية اعيال اخويه بربيهم احسن تربيه واحسن من تربيتج الهم
هيه كلمه وحده اليوووم اتردين ولا اعتبري نفسج طالق
شهقت نوره وسكرت التيلفون في ويهه وهيه اتصيييح بحرقه
ظرب خليفه الدركسون عشر مراات ورا بعض منقهر ومتندم على تسرعه في كلمة الطلاق
خليفه:ليش يا نوره ليش ليييش


اليوم عدا ونوره مارجعت وخليفه حالته حاااله يتمنى دخلتها في اي لحضه عشان مايتم الطلاق لاكنه ماااااات ماااات واليوم ايعدي ويصبح عليه اليوم الثاني كان كل اشوي يتصل ويحصل التيلفون مغلق
خليفه وهو ماسك راسه"ليش يانوره ليييش ليش ماعطيتينيه فرصه اخلص المفاجئه واخبرج ابها البيت وكتبته باسمج وما اظن اميره بتطالب تقعد فيه وهو باسمج واكيد انها بترضى ببيت ثاني على ذوقها ليييش ..معقوله انا ابديها عليج وانتي ملكتي القلب
واي منه هذي الي تقصدينها متمننها عليج بالحياه اهنيه انا والله ماقصدت الا الحياه العائليه
ياااارب وين بحصلها


طرشت نور هنيه لزايد تطلب امنه يسمح الها اتروح تقعد في بيت خليفه ورد طالبها بالرفض
ورجعتله مره ثانيه هنيه اتلح عليه بالطلب
هنيه:يا باااشه هيه عايزه ترووح تطمن على العيااال
زايد:شبلاااهم لعيال
هنيه:اصل الست نووره خالة العيال سابت البيت ومشيت يا عيني عليها الاستاد خليفه جوازه مقرب وهيه يا حبة عيني زعلااانه
وقف زايد:شوووه مقرب من بنت خالته لااااا اظاهر انيه نسيت السالفه
مشى زايد ورجع ملتفت لهنيه:قوليلها ماشي طلعه من البيت
وراح فوق عشان يتصل على اميره على كل ارقامها الي عنده لين جاوبته
زايد بغيض مكتوم:هاااه حرم الخال المصووون اشوف كلاميه ماتنفذ واليومين عدن وصارن عشره
اميره:انته شوتريد انا كلمت خالك ومارضى شو تبانيه اسويله
زايد بحده:لا تحاولين ماعيه بالكلام هذا اظن مابيغلبج الي مطلوب منج ولا تبين يعني الطلاق ايصير بطريقه ثانيه
اميره:لالالا حرام عليك بحاول بحاول معاه
زايد:اليوووم وهالساااعه
اميره:ان شالله ان شالله
سكر في ويهها واتصل على خليفه
خليفه:الووو
زايد:حرمتك وين يا خليفه؟
خليفه تفاجئ من سوال زايد:وانته شتباابها حرمتيه
زايد:قالوليه انها طلعت من البيت ونور اتريد اتروح عند اليهال
خليفه:اليهال ماعليهم شر
زايد:هااه يا خاال اشوف مب الا انا طايح في المردويسه
خليفه:زاايد عندك شي ثاني اتقوله
زايد:لااا سلااامتك بس ياليت تفتح عيونك زييين
وسكر زايد قبل لا ايرد عليه خليفه
خليفه بغيض وقهر:مب ناقص عاده انا الا انته
ورن تيلفونه باتصال من اميره
خليفه:لحووووه وين طالعتليه هذي بعد
اميره:الووو
خليفه:هلا اميره
اميره:خليفه ممكن اتمر بيتنا الحين شويه ضروري الله ايخليك
خليفه وعنده امل انها تدري بمكان نوره:ياله ياااي
في الميلس دخلت اميره على خليفه وتم ايطالعها بعد السلام منتظر منها اي كلمه
كانت تفرك ايديها والتوتر لافنها
خليفه:شو عندج يا اميره
اميره:خليفه انا بعدنيه عند كلمتيه يا اما اطلق نوره ولا اطلقنيه
ابتسم خليفه ابتسامه مافهمتلها اميره وشكلها ابتسامة حسره:عندج كلام غير هالكلام
اميره:لا تستخف ابيه انا مصره يا خليفه انا مستحيل اعيش معاااك واهيه على ذمتك
خليفه:اظن خلصت من هالسالفه مع خالتيه
اميره:انا الي اقرر
خليفه وهو يوقف:واذا يا اميره ماطاوعتج في الي تبينه
اميره:طلقنيه
خليفه:مصره يعني
اميره التفتت له:شووه يا خليفه واذا كنت مصره بطلقنيه
خليفه:انتي الي تبين جذيه وانا مش لعبه عندكن تفرضن رايكن عليه الي تبا الطلاق حاااضر ماعنديه مانع مابجبرها على حياه ماتريدها وانا مبري ذمتيه منها
اميره بدموووع تنزل:صدق يا خليييفه بترخصنيه واهوووون عليك
بعصبيه:مش انتي الي تريدين جذيه
اميره:معناااه انك ماحبيتنيه في يوووم وانا انا الي بين من كثر ما افكر فيك وخايفه ان حرمتك الثانيه تاخذك منيه
خليفه:اميييره انا مش لعبه عندج
رمت اميره بنفسها لى الارض:اااااه يا خليفه ماكنت اتوقع وانا المسكينه كنت منجبره اطلب منك هالطلب
خليفه:شقصدج يعني منجبره
اميره:خليييفه سامحنيه وافهم كلاااميه كله امنه كله امنه
خليفه:اميره اتكلمي منو تقصديين
اميره:زااايد ولد اختك
فتح عيونه مش مستوعب:زااايد؟!!!!شبلاااه زايد
اميره:زااايد اهو الي طلب منيه اقنعك انك اطلق نوووره مادري ليييش وانا والله حاولت ما اوافقه في الي يريده لاكنه هددنيه وقال انه بيعقنيه في مصيبه
نزل خليفه ومسك اميره موقفنها:انتي شوووو تقولييين شو خص زااايد
اميره:اتصل عليه يا خليفه شف شف هذا رقمه متصل عليه امساعه وكل يوووم يتصل ويلح عليه انيه اجبرك اطلق نوره ما ادري عنهم انا وحتى انه قال اليه بعطيج شيك بالسعر الي تطلبينه تخيل يا خليفه يرشينيه تبا تتاكد اصبر اشوي
خليفه كانت مصيييبه صدق الي يسمعه ويشوفه كانت اميره تتصل على زايد بيدين ترتجف وتتصنع الابتسامه
اميره:الووو
وحطت سبيكر
زايد:الووو هاااه خلصتي
زادت عيون خليفه في الاتساع وهو يسمع صوت زايد
اميره:الووو اسمع انته قلت انك بتكتب باسميه السعر الي احدده
زايد:هممممم
اميره:في سبيل انيه اخلي خالك ايطلق
زايد:اخلصي في شي يديد
اميره:وانا شو ضمننيه انك صادق في الكلام يمكن ايطلق وعقب مافي جيك
زايد:عطينيه رقم حسابج وبنزل لج دفعه اولى هاااه شي تبين ثاني
خليفه وهو يسحب التيلفون من يد اميره:يالسبااااااال قاعد ترشييييهااااا هااااه ترشيهاااا يا زااايد عشااان اطلق
كل هذا يطلع من تحت راااسك
زايد وميت جني نط جدام عيونه:خاااليه انته وييين
خليفه:انا وووين هااه المردويس الي تقول عنه طلعت انته سبته
زايد:خليييفه..لحماااره الي عندك شوووو قالتلك
خليفه:تبانيه اطلق نوووره ترشيها عشان اطلق نوووره!!!!؟
زايد:شو هالخربطااان الي تقوووله هي شو قالتلك
خليفه:يعني يا زااايد ماعرفت الا حريميه تتدخل فيهن
زايد:خليفه ...انا ما اعرف الكلبه هذي شو قالتلك هااااتها هاتها جداميه اهنيه وخلها تتكلم ولا قسما بالله انيه انا اييكم اهناك
وارويها بنت الكلب السنع عدل بتصدق فيه كلامها يا خااال اقولك هاتها تراها الكلبه ماتعرف زايد منوووه ملعونة الصير
وسكر زايد التلفون في ويه خليفه وهو ينتفض من الغيض والقهر
التفت خليفه لاميره الي كانت قاعده ولاصقه في الكرسي وهيه تنتفض من بعد ماسمعت كلام زايد
اميره وهيه تزحف مبتعده:هذا جذاااب جذاااب اهو الي كان يتصل ابيه اهو الي كان يكلمنيه
خليفه وعيونه عليها يحاول يستوعب كل شي في السالفه مش عاجبنه انها اتكلم زايد ماعجبه ان اتصير اتفاقات بينهم ما عجبه ان ايكون في موضوع مش مفهوم بينهم بعد ماعجبه
خليفه:قووومي قوومي
اميره:لا لا انا مابطلع منيه لا انته ليش ماتريد اتصدقنيه
خليفه:وليش ماتكلمتي من زمااان وبعدين كيف تسمحين لنفسج اتكلمينه قووومي اشوووف
اميره وهيه متمسكه في الكرسي:ارييد اميه ارييد اميه هذا يجذب عليييك
خليفه:قووومي يا اميره قووومي قبل لا ارتكب فيج جريمه ولاتنسين انج على ذمتيه واقدر اسوي فييج الي اريده قوووومي
اميره تمسك اريول خليفه:خليييفه انته وين بتودينيه هذا بيذبحنيه انته ماسمعت شو يقوول
خليفه:قووومي خلينيه افهم السالفه شوووه
اميره:مااريد ما اريد اطلع من البيت
خليفه:اروح اييبه اهنيه يعني
اميره:لالا ابوويه لالا خلييييفه ارجووووك انا شووو سويييت ارجوووك يا خليفه لا تصدقه ترااه بيجذب عليك انا ماليه ذنب اهو هددنيه وقال انه بيقول انيه كنت اغااازله
خليفه:شوووه لااااا السالفه شكلها مب هينه وهيه مب هينه امشي اقووولج
خلااااص خليفه وصل حده وكل شي جدامه ايشوفه اسود سحب اميره بالغصب
اميره:عباتيه عبااااتيه بروح اييب عباااتيه
سحب خليفه عباه معلقه جدامه وقالها تلبسها وهو مصر انها تمشي معاه توجه ابها لبيت زايد وهيه طووول الطريق تخربط لخليفه بمليون كذبه وكل كلامها متناقض
جدام الفله وقف خليفه ونزل وكان زايد في استقبالهم مندفع للسياره وكانه ايريد يرتكب جريمه في الحرمه الي فيها
زايد وخليفه يمسكه مانعنه يوصل السياره:الكلبه فجنيه عليها هذي اخرتها وانا احاول استر عليها بنت الذينا اتريد تلببسنيه انا السالفه

تشاجر خليفه وزايد ودارت بينهم مشاده كلاميه عاليه لين صخ خليفه وهو يسمع من زايد الحقيقه وانه ماحب يرمس من زمان عشان مش هاين عليه يجرحه في بنت خالته الي يحبها من سنين
اميره من الروع قفلت على نفسها السياره واتصلت على الشرطه والي رد عليها احمد صديق مروان ومعاه مروان
اميره:الحقوووليه الحقوووليه بيذبحونيه بيذبحونيه ارجوووكم الحقو عليه
وقف احمد وخذ منها معلومات والمكان الي اهيه فيه
مروان:شو السالفه
احمد:هذي في بيت زايد واتقول انها مغفله على عمرها السياره وان في اثنينه ايريدون يذبحونها
حرك ومروان معاه متجهين لبيت زايد متروعين ان في حد من الي يراقبونهم تهجم على المكان

زايد:انا يا خااال اتصدق فيه كلامها انا اليوم افكر اضرك انا كل الي كنت اباه انها تبعد عنك وتبعد شرها عن لاتدمر لك حياتك وانته ماتدري
وانا ماكنت اريد اتكلم والله ماكنت اريد اتكلم اهيه الي حدتنيه من سنتين وهيه مزعجتنيه بالتيلفونات تجاهلتها لاكن مافي فايده لين قدر مروان اييب اليه كل المعلومات عن الرقم والي يتكلم امنه صدقنيه انيه تفاجئت وماقدرت اقولك ماحبيت
انك تنصدم في الانسانه الي تحبها لاكنها مصختها وقلتلها انيه اعرفها ومافي فااايده تمت على حالها ويوم شفت انك على وشك ترتبط ابها وانك ملجت وانا كنت مريض قلت لازم الاقي طريقه اوقفها عند حدها فيه هددتها انيه اخبرك وطلبت منها تطلب الطلاق واهيه اهيه الي قالت انا شو بستفيد بالمعنى انها تريد شي في المقابل
التفت خليفه للسياره منقهر وكل شي يوضح جدام عينه حتى خوووف نوره منها شافه في اللحضه هذي
اميره اول ماشافت شرطيين داخلين من البوابه فتحت الباب وركضت ناحيتهم تحتمي ابهم بعد ماشافت خليفه ايطالعها بنظرات بتذبحها
اميره:الحقوووليه الحقووووليه بيذبحونيه
التفت مروان لاحمد:اطلع يا احمد هاذي من محارمهم
احمد:بس اهيه
مروان وهو يسحب احمد وهو فاهم السالفه:ريال وحرمته خلهم يتفاهمون تعااال بفهمك السالفه
اميره:وين بتخلونيه
مسكها خليفه وانهاااال عليها بالضرب والتكفيخ
بعد ماطلع مروان احمد:خلك اهنيه انا بشوف شو السالفه
ورجع مروان واول ماشاف خليفه يضربها ركض ناحيته ايريد يمنعه لاكن زايد مسكه ومنعه
زايد:خله خله يربيها الكلبه
مروان:مايصييير تباه يرتكب فيها جريمه
لاكن في ناس ثانيين فزعو لاميره نوور الي كانت الاصوات واصلتنها ركضت وهيه متغطيه ومسكت خليفه
نور:فجها يا عميه فجها فديييتك
خليفه:خلينيه اربيها الكلبه
نور:ارجوووك ارجوووك اتركها اتركها انته ذبحتها
ترك خليفه اميره وخذتها نور في احضانها اتهديها
نور:خلااص خلااص فديتج خلاااص راااح
خليفه بعصبيه:ركبيها السياره
نور:قووومي معااايه
اميره:لا لا بيذبحنيه
نور:لا تخافيين قولي لاحول ولا قوة الابالله وان شالله مابييج شي
اميره:مارييد ماريييد بيذبحنيه بيخبر عليه ابويه وبيذبحنيه
قعدت نور وحضنتها:قووولي يا ولي نعمتي وملاذي عند كربتي اجعل نقمتهم عليه بردا وسلاما كما جعلت النار بردا وسلاما على ابراهيم وان شالله مابييج شي
اميره تشاهق من الصياااح ونوور اتحاول فيها
مروان حس ان خليفه على وشك انه ينهار مسكه وطلب منهم ايروحون داخل الميلس وهو يتوجه معاه للداخل بينما زايد عيونه
كانت عند البنت الي ماسكه اميره وتهديها اخييييرا شافها بس الي يذبح انها متغطيه
رجع والتفت ولحق مروان وخليفه كان خليفه قاعد وماسك راسه ومصيبته بفقدان نوره اكبر من مصيبة اميره توه فهم اهيه شو تحاول اتوصلله
خليفه:وين بلقاها الحييين وين وانا قلتلها ان مارجعتي تراج طااالق ...ليييش يا زااايد ليش ماقلتليه من زمااان حرااام عليك انته ماتدري انا
شو يصير اليه ...انا احواال اتصير اليه من الي تسويه اميره وانا مش فاهم شي
المسكينه حاولت اتوضح اليه وانا ابد مش مقتنع...الحين بتقول اليه وين بلقاااها
زايد كانت صدمه فعلا له انه يشوف خاله منهار من فقدان نوره اكثر من انهياره بفعايل اميره
تمت نور مع اميره برا اتهديها وتنصحها ببعض النصايح الي بتفيدها لين هدت اميره وعقب قامت ودخلت السياره معاها وتمت نور عندها تكلمها وتنصحها وتحثها على التوبه والاستغفار مذكرتنها ان الوقوف بين ايدين الله
لا بد بيكون في يوم وبيكون يوم عصيب وانها لااازم تتلاحق على عمرها قبل لا ايي هذا اليوم وحينها مابينفع الندم
بعد ما هدا خليفه استرخص منهم وطلع قرب من السياره ولصقت اميره في نووور وهيه تطلب منها انها ماتتركها
نور:فديتج ما اقدر وصدقينيه دام انج قلتي الدعا مابيقولج شي

نزلت نور وترجت عمها مايقولها شي
ركب خليفه بدون مايقول شي وتم ايسوق السياره بدون مايقول كلمه
اميره وهيه تصييح:خلييفه انا اااااسفه ااااسفه
خليفه:ما اريد اسمع صوووتج
اميره:بتقووول حق ابويه
خليفه:خلاااص يا اميره انتهى الي بينا وكل واحد في طريقه...الله يسامحج انتي دمرتينيه وما قصرتي في الي سويتيه وانا ما بسمحلج تتدخلين في حياتيه كلش ورقة طلاقج بتوصلج باجر....تم ايسوق والغصه بعدها فيه
خليفه:انتي يا اميره انتي ايي كل هذا من تحت راسج ...وطول الوقت الي فااات وانا مضحوك عليه ليييش انا ماجبرتج توافقين على الخطوبه جان قلتي من البدايه انج ماتبينيه قاعده تلعبين عليه وتتدللين وموهمتنيه بحب خرافي تدرين انا العمي والي ما افهم ولا وااايدين الي لمحو اليه وقالو انج ماتعرفين الحب وانا بقولها لج بعد انا عمريه ماحبيتج واكتشفت ان السالفه كلها انيه بس حطيتج في راسيه
الحب عرفته صدق مع نوووره وبالرغم من هذا ماحبيت اكسر بخاطرج وكسرت بخاطرها اهيه عشانج وانتي ماتستاهلين
حشمتج لانج بنت خالتيه وانتي ابدا ماعرفتي تحشمينيه سودتي بويهيه عند زايد وربعه....انتي حلال عليج الذبح بس انا عشان خالتيه والله يعلم ان كانت تعرف بسواد ويهج ولا ضاحكه عليها بعد...عشان خاطر خالتيه وصلة الرحم الي بينا انا بنسلى السالفه وان شميت خبر ولا اتصلت خالتيه اتلوم لاتلومين الانفسج ساعتها خلاص انا مابخاف من حد وحرمتيه وطلقت بسبتج وياعالم المسكينه وين اهيه الحين
التفت الها:تسمعين يا اميره ...ولا تفكرين انيه بغفل عنج وعن الي تسوينه ترا السالفه بتوصل عقب عند عميه
اميره:لا لا كله ولا ابويه انا اوعدك اوعدك يا خليفه مابتسمع صوتيه ولا بتشوفنيه من عقب اليوم بس لا تخبر ابويه
كمل خليفه طريقه لين وصلها وقالها تنزل
بعدها رد البيت وهو شبه منهار...صح ان لعيال احوالهم زينه مع الخدامات بعد ماعرفن الهو ومن عقب توصيااات نوره الهن
لاكن ايظل البيت مفتقد وجودها اليهال لين الحين ماشتكو من فراقها على اساس انها رايحه زياره وبترجع عقب كم يوم
لاكن اهو حق منووو يشتكي فراقها

ومرت ايام وايام ونوره مارجعت لين صارو اليهال يحسون انهم افتقدوها وبدو يسالون متى بترجع

.................................................. ...
كان زايد راجع من الصلاه ويفكر في نور وفي طريقه عشان يشوفها فقرر انه ايروح اييب يدته
وبالفعل راح واقنع الجده اتزور نور وقالتله انها اتكلمها كل يوم لاكنه قالها لازم اتروح معاه البيت
في الصاله الكبيره قعد زايد جدته ونادى هنيه
زايد:هنيه ياهنيه
هنيه وهيه يايه تركض:ايواااا ياباااااشه
شافت هنيه الجده
هنيه:ميييين الست ام راشد يامية الف مرحبا ومسهلا دا البيت منوووور والله منووور
حبت هنيه ام راشد على راسها
زايد:هنيه سيري ازقري نووور يدوه تبا اتسلم عليها
هنيه:طيب ياباااشه دي الست نووور حتنبسط اوي
قعد زايد مسترخي عدال يدته وهو مرتاح ان كل شي تمام
وشوي الا ونوور يايه وهيه لابسه عباه ومتحجبه وحاطه طرحه بعد فوق حجابها كانت مبتسمه اتوجهت على طووول لجدتها واحتضنتها بقو حس انه مايقدر يلتفت صوبها وهو يا خذ نفس
بعدها قعدت عدال الجده من الناحيه الثانيه وكانت الجده فاصل بينهم
نور:شحالك زايد
انتفض اتكلمه ...اعتدل ووقف ملتفت صوبها
زايد:بخيييير انتي اخبااارج
نور وهيه تحاول ماتخليه ايشوفها وهيه لاصقه في يدتها
نور:الحمدلله
عقب التفتت للجده:اخبااارج يدوووه فديت عوينااااتج تولهت عليج
ولوت عليها
الجده:انا زعلانه على الي سويتوووه كيف تطلقون
نور:يا يدوه كل شي قسمه ونصيب...واحنا ترانا عيال عم واخوان والله يوفقه اهو مع بنت الحلال الي اختارها
كان قاعد وصاااخ بس يسمعهن مستمتع من سماع صوتها قريب امنه
الجده:احسن عنج اهيه؟
نور:كلا له مقامه يا يدووه اخبااار البنات تولهت عليهن
الجده:لبنيات مشتطات في بيت عمهن عقب ماراحت حرمته وخلت لعيال وعمج حالته حاله وهو كل يوم ايدورها
نور:الله يردها ان شالله
الجده:وانتي متى بتسيرين تقعدين عنديه
نور:ههه فديتج بييج ان شالله...بس انا ماليه بد من بيت ولد عميه خلينيه قريبه امنه ايحاضينيه واحاضيه الا اذا اهو يريد يستفرد مع حرمته ساعتها اعرف انا وين بروح
الجده:شوووه تحاضينه بعد هذا يباله عصا على جبده الي مرخصنج
نور:هههه لالا مايستاهل ولد العم
تنهد زايد وقام وصبره نفد وقعد مجابل يدته ونور وحط راسه في حضن يدته
زايد:يدوووه بعدج زعلانه عليه
حطت الجده يدها على راسه:امرك يا ولديه مبعاجبنيه
زايد:والله يا يدووه حتى انا مش عاجبنيه وانا تعباااااااان ومحد حاااس فيه
تمت الجده تمسح على راسه وهو مستانس من مسحها لاكنه يوم اعتدل ماشاااف نور
زايد بعيون ادورها:وين راحت؟
الجده:شعنه مغربل عمرك وانته تباها جذيه عيونك فاضحتنك
زايد وقف:ليش راااحت؟
الجده:اتقول ماصلت وبتروح اتصلي
زايد:ماسمعتها؟
الجده:اشرت اليه
قعد زايد ومال بجسمه ناحية الجده وحط راسه في حضنها
زايد:يدوووه تمي عنديه هاليومين محتااااجلج فديتج




.................................................. ......
بعد ثلاثة ايام خليفه ياس يلقى نوره وكان متضايق وماله مزاج يكلم اي حد كللم اليازي وروضه ايتمن عند اليهال اليومين هذي لانه بيروح دبي
كان ابو فهد واقف برا يوم مر مروان راجع من الشغل بعد المغرب ووقف يسلم عليه
ابو فهد:علومك يا ولديه شكل الشغل هااد حيلك
زفر مروان بوجع:الله يعين يا عميه
ابو فهد:مروان شرايك تقرب عنديه ابااك في سالفه
مروان:خير يا عميه
ابو فهد:اقرب انته وعقب بقولك
في الميلس وبعد ما ضيف ابو فهد مروان بدا معاه ايكلمه عن ابووه وعن افضال ابووه وانهم كانو اكثر من اخوان
كان مروان مبتسم
ابو فهد:يا ولديه انا ابااك تعتبرنيه مثل ابوك
مروان وهو يقوم ويحب راس ابو فهد:وانته اكثر من ابو يا عميه
ابو فهد:اباااك يا ولديه تصدقنيه القول واتقول اليه شومنه الحال الي انته فيه
ابتسم مروان:انا انامافيه شي يا عميه
ابو فهد:تذكر يا مروان اول ماعينوك في الشرطه كم شهر تميت في راسك اباك تقلع تفحيصات الويل جدام البيت واقولك يا ولديه مايصير انته شرطي الحين وقدوه والتفحيصات هذي حق لمقلع
ابتسم مروان وهو يتذكر
ابو فهد:وكل يوم اتقول خلاص اخر مره وتعيدها باجر لين اصطلبت وغديت ريال
وياما وياما يا ولديه كنت وراك وانا يا مروان مش من امس ولا اليوم اعرفك من يوم كنت صغير واكيد انيه يا ولديه بلاحظ حالك يوم بيتغير يعني انته الحين مثل مروان قبل كم شهر لا والله انته
صايبنك بلا مغير حالك ومضعفنك ويمكن انته يا ولديه ماتحس بعمرك
تم مروان ساكت مايعرف شو يقول وابو فهد تم على راسه ايحاول ايجرجره في الكلام واهو كل شوي قال مافيه شي
وطال الوقت وراحو وصلو العشى ورجعه ابو فهد معاه الميلس وهو مصر يعرف شو فيه
ابو فهد:اتكون حرمه يا ولديه الي جالبه حالك ترا مافيها شي
تبادل مروان مع ابو فهد بعض النظرات ورجع مروان ايطالع تحت متمني حد يدخل عشان يغيرون السالفه
ابو فهد:لبنيه عرست
هز مروان راسه بلا
ابو فهد:محجوزه لحد
بعد هز راسه بلا
ابو فهد:مريضه
مروان :لا
ابو فهد:عوقك حرمه صح
تم ساكت
ابو فهد:لاتكون لبنيه صغيره في السن
على طووول رفع مروان راسه ايطالع ابو فهد وتاكد ابو فهد من شكوك ام بدر
ابتسم ابو فهد:وهذي السالفه يا ولديه كم عمرها يعني
مروان وهو يتنهد :غصبا عنيه يا عميه ماكنت ادري انها صغيره...وانا خلاص قلت لاميه تخطب اليه وان شالله بيمر الموضوع
ابو فهد:كيف يا ولديه حبيت ابنيه صغيره
مروان :قلتلك ما كنت ادري
ابو فهد:كم عمرها يا مروان
بتردد:اكيد خلصت الخمسة عشر
فتح ابو فهد عيونه:واتقول صغيره؟!!!!خمسة عشر صغيره؟
رفع مروان راسه وحط عيونه في عيون ابو فهد:يا عميه انا عمريه سته وعشرين
ابو فهد:وحتى لو كان عمرك سته وعشرين لبنيه هب صغيره احنا عندنا لول لبنيه ام ثلاثة عشر ايوزونها هلها وكانت حرمه تفتح بيت وتيب عيال
مروان:بس يا عميه هذا لولال
ابو فهد:لالا لا مافي اول وثاني الحريم كلهن نفس الشي...تدري يا مروان كم عمر ام فهد يوم اخذها ...انا هذاك الوقت كنت راد من الغوص وحصلتهم مزوجين بنت عمتيه وحزنت عليها وقام اليه خاليه وقال اليه معاوض يا ولديه ببنتيه والحين بملجبك عليها
قلتله يا خاليه ما احيد عندك بنات ميوزات
قال اليه افا اليوم املجبك عليها وبالفعل ملجت ويوم ييت اشلها انها ياهل ماسكه لعبتها في يدها بس خاليه كان ايشوفها حرمه ملبسينها مخنق ومسكوها يديه وقالوليه شلها ورح
ابتسم مروان
ابو فهد:عاده انا يوم ييت البيت احتشرت على اميه وقلتلها طالعي اخوج منو ميوزنيه كانت اختيه ام زايد اكبر منها واشوفها ياهل واميه ما قصرت قالت ماعليه انته اصبر عليها سنه وبتكبر وبتغادي محد مثلها ..انا مشيت كلامها وقلتلها عيل ربي بنت اخوج عندج وطلعت عنهم الغوص ويوم رديت السنه اليايه ان ماشالله لقيت في البيت حرمه شاله الدنيا كلها على راسها ومزيووونه ما صدقت انها حرمتيه وكله صار في سنه وحده..تدري عاد كم كان عمرها اثنعشر سنه
ضحك مروان وهو يحس ان السالفه هذي اعطته امل لاكن المشكله الحين كيف بيقدر ايقوله انها بنته
ابو فهد:يا ولديه خبرنيه منيه لبنيه وان ماملجتبك عليها اليوم ماكون ابو فهد الا عاد اذا كانت محجوزه ولا ابوها توه صغير مابيقدر يتقبل الموضوع بس انا بتم في راسه وانته مية ريال يتمناك لبنته
بدت الرجفه تسري في جسم مروان وهو يحاول يمنع نفسه مايتكلم لاكن لحفوز ما خلته يسكت
ابو فهد:هاااه يا ولديه مابتقول اليه من بنته
حط مروان عينه في عين ابو فهد وبتوتر :بنتك يا عميه....مي
فتح ابو فهد عيونه واتمنى مروان ان الارض تنشق وتبلعه وتم ايطالع تحت والتوتر وصل حده عنده
ابو فهد:ميووووه......كل هالساااالفه تطلع ميووووه راعيتها
مروان وهو يوقف ويحب عمه على راسه:سامحنيه يا عميه والله غصبا عنيه ادري انا غلطااان وانا ما كنت ارييد اتكلم بس نته
ضحك ابو فهد:يا صبي شبلااااك اتصرقعت جذيه اقعد يابوووك اقعد ما صااارشي فديتك
مروان:انا يا عميه والله مااا...
ابو فهد:هههههه يا ولديه اهدا انته بس الله يهديك
رجع مروان وقعد وهو متندم على تسرعه
ابو فهد:تباها يا ولديه؟
مروان:مـــ...ماااادري
ابو فهد:الله يسامحك ومبهدل بعمرك عسب ميوووه ومسوي فيها سالفه جان ييت وخطبت وعرفت عقب الرد
مروان:يا عميه كيييف وهيه صغيره
ابو فهد:منو قال انها صغيره انا انغريت وقلت يمكن عمرها اثنعشر ولاثلتعشر ميوووه عوده هب صغيره واعقل من البنااات كلهن وانا قايل ان امه داعيه له الي بتيب راسه لاكن انته يا ولديه شيخ الريايل
وغاية المطلوب وانا بيكون اليه الشرف انيه اناسبك كم يسوى الحين عنديه نسب اخوووك
مروان ايحس انه مايسمع صح معقوله الموضوع بهذي السهوله معقول هم الحين يتكلمون عن خطبه ونسب
ابو فهد:جانك تباها قم ازقر الشيخ خله ايي وانا قلتلك اليوم بملجبك عليها
قام مروان وحب راس ابو فهد:صدق يا عميه
ابو فهد:وانته اتحيدنيه اخلف كلاميه هات لمطوع وازقر اخوووك وانا بتصل على خليفه وزايد وفهد
اهنيه ارتبك مروان وخاااف من ردة افعالهم لاكن دمن السالفه فيها ابو فهد خله يمشي في السالفه
طلع بسرعه وكلم ربيعه احمد اييب لمطوع بسرعه واتصل على بدر وقاله ايي ميلس ابو فهد بسرعه حاول بدر يستفسر امنه وقاله يوم بتي بقولك
ابو فهد اتصل لخليفه الي تعذره وعقب اتصل على زايد وفهد
بعد ربع ساعه وصل بدر وحصل مروان في الميلس وكان ابو فهد في البيت داخل ايخبر ام فهد ان مي ياها خطيب وانهم بيملجون الحين لاكنه ماقال منوووه مي اول ما درت بدت تنتفض وتحس بضيقه وشعووور بالرفض
مي:اميه شو تقولين
ام فهد:يا اميه مادري ببوج ايقول لمطوع بيي الحين وبيملجوبج على الريال الي عند ابوووج
نزلت دموع مي :لاااا اميه فديتج قوليله لاااا انا ما ارييييد انا ارييد اكمل دراستيه فديييتج اميه قوليله لااا
ام فهد:يا بنتيه ابوج في هالمواضيع مايحب حد يرمسه وهو اكيد انه يعرف مصلحتج
مي:لالالا ارجووووج اميه
راحت ام فهد عن بنتها وتمت مي قاعده على الكرسي في الصاله ودموعها تنزل بغزاره تمنت ساعتها ان روضه ولا اليازي عندها وهن كانن في بيت خليفه ايطالعن اليهال
بصمت قعدت على الكرسي ودموعها تنزل
في الميلس
بدر:شو السالفه يا مروان
مروان بتردد:انا ....انا بملج
بدر:هاااه بتملج ...بتملج على منوووه؟
مرواون وهو يسحب نفسه:على مي
بدر:شووووه؟؟؟!!!!ميمي
ردة فعله خلت قلب مروان يرقع بين ضلوعه
بدر:شو السالفه ليييش شو صااااير
مروان:مــماااشي انا خطبتها وعميه وافق
بدر:يا مروان اتكلم معايه بالعقل شي صاااير؟
مروان:لا والله العظيم بس انا اريدها
بدر:انته مينوون انته صاااحي ميمي تبا ميمي؟
سكت مروان وتبادل معاه بعض النظرات
بدر:مروان يا اخويه شو هالينااان ميمي بعدها ياهل يعني شفت اميه تاخرت عليك في موضوع الخطبه تعاند وتخطب ياهل انته يا مروان تاخذ ياهل وانته حاط شروط على الي تباها اتكون حرمه وعاقل وتفهم اتغايض وتخطب ياهل انا مابسمحلك خصوصا ميمي هب لعبه عندك
دخل ابو فهد:لمطوع وصل ...يا فهد اتصل على زايد استعجله
بدر بهمس:الله يهديك ...الحين كيف بتطلعنا من هالمصيبه
مروان كان يتمنى ياكل شفايفه من التوتر ومن ردة فعل بدر الله يستر عيل من ردة فعل زايد
دخل فهد:وصل زايد يا ابويه
ابو فهد:زين زين
زاد التوتر عند مروان وخصوصا بدر الي يعرف كيف بتكون ردة فعل زايد
دخل زايد وسلم وعيونه تستكشف الموجودين كلهم وخصوصا لمطوع
عاد اهنيه مروان حس انه مايقدر يرفع راسه ويحط عيونه في عيون حد خصوصا بعد ماوجه له زايد نظره عقب ماقاله ابو فهد بالسالفه لاكن زايد تم ساكت ومحد عرف شو اهيه ردة فعله
بس مروان حس ان صدر زايد انتفخ وهو ياخذ نفس
بدر وهو يهمس لمروان:يا خوفيه زايد ساكت بس لانك اخويه الله يهديك جان قلتليه من قبل زين الحين الموقف الي احنا فيه
تم مروان ايحاول يمنع نفسه انه يترك الميلس ويطلع من التوتر الي كان ايحس فيه لاكنه ماقدر وابو فهد ناوي يملجبه الحين
طلب لمطوع توقيع العروس
ابو فهد:فهد ود الدفتر لاختك
قام زايد وهو يهمس لخاله:انا بوديه وقسما بالله ان ما وافقت انه ماتستوي الملجه
خلاااه وطلع عشان يبتدي التوتر عند ابو فهد عقب قسم زايد
اول ما دخل زايد الليوان وشافته مي ركضت بسرعه ناحيته وهيه اتصيييح وارتمت في حضنه تشهق من الصياااح
سكر زايد الدفتر وحطه على الرف عداله وهو يلمها ويقسم الها انه مايصير شي بدون رضاااج
مي من بين شهقاتها:ماريييد مارييد اريد اكمل دراستيه
زايد:بس فديتج بس والله مايستوي شي بدون شووورج وموافقتج وهذوووه الدفتر انا يايبنه عشان اشاااورج
مي:بس ابويه ايقول لازم تاخذه انا انا اخاااف امنه عقب يعصب عليه
زايد:خلي حد ايقولج كلمه وانا برويج فيهم
كان مطوقنها بيديه وهيه تشهق وشهقاتها بدت تهدى لين ما سكتت خلاااص
بعد زايد راسها عن حضنه الي صار مغرق بدموعها وتم ايطالع ويهها
زايد بابتسامه:والله وكبرتي يا ميمي وياينج خطاااب
خنقتها العبره مره ثانيه
زايد:هاه هاه هاااه انا امزح ما كبرتي وبتمين طول عمرج دلوعة زايد فديت قلبج
رجع وضمها لصدره محد يدري بغلاااتها عنده ايحس انها بنته
بعد شوي
زايد:ميمي اتحيدين يوم كنتي صغيره شو كنت اقولج
رفعت راسها وتمت اطالعه
زايد:كنت اقولج يا ميمي يوم بتكبرين انا بيوزج واحد شرطي ومش اي شرطي شرطي ماعليه كلااام واحسن شرطي في الدنيا تدرين ليش
رمشت بعينها
زايد:لانج اتقولين انا اخاااف من الحرامي وقلتلج مايقدر الحرامي اييج دام انيه معاااج وقلتيليه واذا رحت عنيه بعيد..قلتلج عيل بيوزج شرطي عشان يحميييج وانتي عاده ساعتها استانستي وقلتي عادي يتجوزنيه الشرطي
ابتسمت مي وهيه تتخيل مروان ببدلة الشرطه
زايد:عاده تدرين منو اليوم الي يا يخطبج
تمت اطالعه باستفسار
زايد بابتسامه:شرطي يا ميمي واحسن شرطي واغلى شرطي عنديه
تمت اطالعه
زايد:تدرين ان هذا الشرطي احسن بعد من الشرطي الي كنت افكر احصله وايوزج اياه
نزلت راسه تحت وهيه تحس انه ايريد يقنعها به
مي:بس انا اريد اكمل دراستيه
زايد:ومروان مابيمنعج اتكملين دراستج
ارتجفت رجفه قويه حس ابها زايد وهيه تفتح عيونها
مي:مروااان
زايد:هيه مروان احسن شرطي عندنا في المنطقه هههه
احمرت اخدودها ساعتها وزادت ابتسامة زايد ورد يحضنها بقو
زايد:والله يا ميمي ان مروان احسن من اي ريال ثاني وانه بيحطج في عيونه وبيحميج طووول عمرج ماتدرين كيف كانت فرحتيه يوم شفت انه اهو المعرس
ابتسمت مي وهيه مستحيه وداسه ويهها في صدر زايد
رجع زايد وبعد ويهها عنه شوي وتم ايطالعه ويلاحظ ابتسامتها:شووفي اذا ملجتو اليوم بنقوله اياخر العرس لين اتخلصين دراستج ...هاه شقلتي
مي:هزت اكتافها بمعنى مادري
مسك زايد الدفتر وفتحه:هاج اذا كنتي موافقه وقعي واذا كنتي مش موافقه وقعي اهنيه وعلى كيفج غناتيه
حطلها الدفتر على الرف وراح ايسلم على يدته الي دخلت الصاله
مي بتوتر تمت اطالع الدفتر وتحس بخربطه واحراااااج وقعت بسرعه وركضت
لفوق سكرت باب غرفتها وتاندت عليه وهيه تحط ايديها على ويهها منحرجه وبعدها قعدت وهيه بعدها متسانده على الباب
مي:ياربييييي احرااااااج ....والوقح مسوي عمره مايعطي ويه
كان قلبها ايدق مش مصدقه هل فعلا مروان اصبح زوجها وكل ماتدخل الفكره راسها هزت راسها بلااا مش مصدقه وهيه تتذكر كل مواقفه

دخل زايد الميلس وتم ايطالعهم بنظرات مش مفهومه وقرب من خاله وهمس له
بدر بهمس:اسميييك الا صدق وهقتنا ...زايد حالف من زمان انها مابتاخذ الا الي بترضى به وهااااك تلاقي لبنيه متروعه الحين ورافضه
زاد التوتر عند مروان
زايد بصوت حازم وهو يقعد قريب منهم:مروااان...ترا ميمي تبا اتكمل دراستها
طاح قلب مروان وتاكد من الرفض
زايد:يعني هب تقول باجر اريد العرس قريب
تم مروان ايطالع زايد مش فاهمله
زايد:فهمت شو قلت الحين بس ملجه
نقز مروان وقعد عدال زايد وعيونه على التوقيع:صدق وافقت؟
طالعه زايد بنظره حاده وجاده:احممم
عقبها انتبه مروان لنفسه
وقام زايد عشان يكملون اجراءات الملجه ومروان مش مصدق...معقوووله الحين الي يصير انه ملج خلاااص عليها وصارت حرمته محد كان ايحس بالفرحه الي ترفرف في قلبه وضحكه خنقها وهو مش عارف شو في خاطرهم
باركوله كلهم وعقبها طلع مع بدر الي تم طول الطريق وهو يشرشحه في الكلام وانه كيف ايفكر في بنت صغيره وهو كان ايقول كذا وكذا
دخلو على امهم الي كانت تنتظرهم على العشا في الخيمه وقربو منها وخبرها بدر وتمت اطالع مروان مش مصدقه
ام بدر:الله يهديك يا ولديه لبنيه هب صغيره عليك
مروان تم ساكت وبدا يتعشى ويفكر ايفكر في لبنيه الصغيره الي صارت حرمته خلاااص ومن كثر ماكان مندمج في التفكير فيها حس انه مايفهم لامه وبدر شو يقولون بس اهو متاكد انهم مش راضييين مش مشكله المهم انها صارت ملكه
فرحه بدت اتزيد اكثر واكثر في قلبه وهو يتخيلها ومبتسم مطنش كل الي ينقال
بعدها بشوي وهو ياكل ويدلقم اللقمه وابتسامته على شفايفه
ام بدر:فدييييييتك فيه العاااافيه
بدر:ايييه يالخمااام كلت الصحن كله
بدون احساااس مروان كان ياكل من الصحن وهو مش معاهم وقرب يخلص الصحن
ابتسم الهم وهو من الصبح كان يبتسم
ام بدر:فيه العااافيه يا ولديه لو كنت ادري انها اهيه عوقك جان من زمان خطبتها الك
لف بنظره لامه وقام وهو يحبها على راسها وطلع عنهم وشعووور بالفرحه كل ماييله ويزييييد
هز بدر راسه:خلص الصحن ودبر ...اميه زيدي باجر الغدا ولابتلاقينيه انا عقب متهلك
دخل مروان غرفته وابتسامته اتزيد واتزيييد فرحااااان خلع ثيابه ومن ونااااسته عق بعمره على السرير فارد ايديه جنبه وهو المكيف ظارب فيه
مستااااانس مستاااانس ومايعرف كيف يعبر عن ونااااسته ااااه ليتها الحين في حضنيه صارت ملكيه يانااااس صارت ملكيه
وببتسااامته غمض عيونه وهو يتخيلها لين ماغفت عينه لاكنه قام على اتصال خلاه يفزع من رقدته
مروان:الووو
بدر بصريخ غير طبيعي:مروااااااان الحق اليه يا مرواااااان زايد زايد انظرب بطلق ناري الحق النا يا مرواااان
مروان ونفضه قويه تهزه:انته شوووو تقوووول وين انتووو
بدر:اهنيييه اهنيييه جدام بيتنا انظرب وانا معاه الحين في الميلس بسرعه بسرعه فديتك تعااااااال
قفز مروان الي كان بس لابس شورت وركض بسرعه طالع من غرفته

............................................
اتصل خليفه على البيت وكلم البنات وطمن على احوال لعيال وسال جان نوره اتصلت وكان الرد لا
سكر عنهن وتم ايدور في شوارع دبي ما يعرف وين ايروح ولا ليش اصلا ياي اهنيه ايحس نفسه مثل التااايه
خليفه"الله يسامحج يا نوووره هنت عليج انا واليهال







دخل مروان ميلس الريايل وهو مش في حااااله
لاكنه تفاجئ باثنينه منفجرين في الضحك على شكله
زايد وبدر:ههههههههههه
بدر:طالع شكله دحب بطنه من العيش وحط راسه يرقد
زايد:هههههههه
تم مروان ايطالعهم ودقااات قلبه منتهيه استوعب اخيرا وحس انه منهاااار وقعد على اقرب كرسي ياخذ نفسه
بدر:هههههههه ويقولك اباها كبيره وفاااهمه ومخلصه على الاقل سنتين من الجاااامعه هههههه
لمح مروان خيزران على طرف سحبها وتوجه لبدر الي زحف بسرعه واندس ورا زايد الي كان ميت من الضحك
مسك ريول بدر وسحبه وهو يصرخ ويستنجد بزايد وهو يضحك
على ريوله انشاااط منقهر من ردة فعله في الميلس ومن مقلبه هذا
بدر:ااااخ والله ايعور يا حمااار
سيطر زايد على ضحكته وهو مش هاين عليه بدر ينظرب ونزل لعقال وقام لمروان الي شرد عنهم من الميلس وتمو يتضاحكون عقب ما طلع

##
##
##
ودمتم وديمه

البارقة 2008
05-02-2010, 12:17 AM
الجزء الثامن والثلاثون


الايام بدت اتمر وكلا في حاله نوره مازالت غايبه عن البيت
وروضه بدت استعداداتها للتجهيز مروان نفسيته صارت احسن والكل حس بهذا الشي حتى اصدقاءه في البدايه ازعجه بدر كيف اتفكر في ياهل وكان يتجاهل سؤاله بابتسامه وصمت لين ما اقتنع بدر ان مروان فعلا ايحبها
اليازي رجعت تمشي طبيعي على ريلها واقنعتها روضه انها ترجع تكمل الدراسه قبل لايفوتها الكثير
ميمي كانت في عالم ثاني وهيه مش متخيله انها صارت زوجة مروان وكانت تستحي وماتحب حد يتكلم معاها على انها مملوج عليها كل ماحد فتح الموضوع تتركه وتطلع
وفي يوم كان زايد ومروان وبدر في ميلس ابو فهد وقام زايد وبدر دخلو داخل ايسلمون على اليده وتم مروان متحرقص من راحتهم في الدخله والطلعه وانحرق اكثر وهو يتخيل مي قاعده اتسلم عليهم الحين
نفسه ايكلمها ولا يشوفها من ملج اختفت عن انظاره الحين كيف بيفهمها انه مايريدها اتسلم عليهم...يا سلام عليك يا مروان من الحين بتم تتحكم فيها وتضغط عليها يمكن المسكينه من زمان اتحاول وماقدرت والدليل انيه سمعت اختها اتهددها اذا سلمت على بدر
السبلااان الحين قاعدين ايخممونها بالاحضان
دخل بدر وزايد وتمو ايطالعون مروان بنظرات مش مفهومه رفع راسه الهم وتم ايطالعهم باستغراب
مروان:علووومكم شعندكم اطالعونيه جذيه
بدر:عاده عدينها لك انك تملج عليها لاكن تطلب منها تتغشى عنا هذا يوم بينغسل فيه شراااعك
مروان باستغراب اكبر:تغشت تغشت عنكم منووو تقصدون
قعد زايد وهو مبتسم:فدييييتها كبرت ميمي يا بدر وتغشت اااه والله انيه بغيت اموووت وهيه ماره متغشيه ومفتشله مننا
بدر وهو ايقرب من مروان:انته قايللها اتغشي صح
تم مروان ايطالعه بنظرات وهو يريد يستوعب:اتغشت!!!!!؟
بدر:تخيل ميمي الي احنا مربينها عقب العمر هذا كله تتغشى عننا ...والسبه منوووه انته يا السبااال
زايد:حرام عليك لبنيه اتقول انها من زمان ناويه تتغطى وموضوع الملجه مايا الامن بعد ماقررت
بدر وزايد ماتخيلو الفرحه الي بدت ترفرف في صدر مروان وهو ابتسامته اتزيد اكثر واكثر...خلاااص صارت ملكه اهو وحلال له اهو وبس حتى هذولا افتك منهم ومن سلامهم الها ياسلااااااام والله انيه فرحاااان تم ايطالعهم وعقب ضحك بصوت عالي وما قدر حينها بدر يستحمل وقام منزل عقاله

في البيت داخل كانت مي اتصيييح في حضن روضه بعد مواجهة بدر وزايد
روضه:ههههه ليش اتصيحين الحين مش قرارج هذا...يابنت الحلال احسن والله احسن لج
اليازي:ياسلااام الي يسمعج ايقول حتى انتي تتغطين
روضه:ماعليه باذن الله انا بعد الله بيوفقنيه وبتغطى
مي ابتعدت عن حضن روضه وتمت تشهق وهيه تتكلم:لو شفتي زايد كيف كان ايطالعنيه مره ماتكلم تم بس ايطالع وهو ساكت ما اعرف شو في خاااطره والله حسيت انيه بموووت اااه
ونزلت دموعها اكثر
روضه:يا الخبلا هذا الشيطان ايقولج جذيه بلعكس انتي الحين اثبتي الهم انج كبرتي وصرتي حرمه من متى وانتي كنتي ناويه تودرين موايههم وماقدرتي الحين بغطاج صار الامر عادي
مي:يمكن ايفكرون انه عشان ا
روضه:ايوا عشان شوووه
مي احمر ويهها وابتسمت:رويييض بس عاده انا والله ناويه من زماان
روضه وهيه تضحك وتلوي على مي:فدييييت انا اختيه الي غدت حرمه
واشارت لليازي انه الحمدلله انها افتكت من سلامها لبدر
اليازي:هههههه


............................

في اليوم الثاني وبينما كان زايد قاعد في الحديقه ياخذ القيلوله اليوميه كانت نور
واقفه مجابلتنه وتحط صنية القهوه والشاي وهيه كل شوي اطالعه
فتح عيونه وانصدم انها واقفه
زايد وهو يعتدل:نووور
نور:هنيه ولدها مريض واستاذنت وراحت
زايد:هيه ادريبها
نور:زين شي تبا
تم زايد ايطالعها ويحاول يستوعب انها اهيه الي واقفه جدامه
زايد:لا تعالي اقعدي
نور:استاذن ..اذا تبا شي سوليه على تيلفون هنيه عنديه
التفتت عنه وراحت
تم قاعد ويراقبها بعيونه وقبل لا تبتعد
زايد:نووور
التفتت له
ابتسم:تعالي بقولج شي عن ميمي
رجعت وقربت امنه كم خطوه وتمت واقفه تنتظره يتكلم
زايد:ميمي اتغشت عنيه
ابتسمت نور وتمت اطالع تحت
زايد:كبرت ميمي وانا ماحسيت من فتره كانت ملجتها والبارحه اتغطت عنيه ...احس اا
كان ايريد ايقول انه يحس بالوحده وانه صار وحيد
رفعت نور نظرها وتمت اطالعه وهو سرحان ماعرفت شو في خاطره وماحبت تساله وتم ساكت سرحان
نور:الله يوفقها وكله في ميزان حسناتها ...بعد انا زايد لازم اتغطى عنك
رفع نظره الها:لااا انتي لاااا
تغيرت ملامح ويهه
وتمت نور اطالعه بعدها التفتت عنه وراحت وزايد فكرة انها تتغطى عنه وتبتعد ذابحتنه
وصلتها رساله اول ما دخلت الغرفه
زايد"نووور انا اموووت تعرفين شو اموووت
تمت اطالع الرساله وتحس ان قلبها طاح من مكانه هذا شو يقصد؟

.................
بعد مالفت اليازي وروضه ومي في الاسواق اشويه مرن بيت عمهن خليفه وكان راقد في الصاله والعيال يلعبون قريب امنه
اليازي:والله ايحزن حال عميه حرام الي تسويه نوره فيه
روضه:ايقول المثل شجابرك على المر غير الي امر امنه اكيد ان في شي قوي خلاها اتسوي جذيه
قربت مي من عمها خليفه ودقته
مي:عميه صليت الظهر
خليفه وهو يمسح ويهه:لا بقوم الحين زين يوم يتن انا بروح الشغل شويه وبرجع
روضه:الحين عميه الشغل؟
خليفه:باخذ اوراق نسيتهن البارحه اهناك وبرجع
قام خليفه وطلع وتمن البنات عند اليهال لين العصر رجعت اليازي وروضه وتمت مي عندهم لين الليل
وهذا حالهن كل يوم وحده اتم عندهم لين الليل
بعد يومين استقبل زايد صديقه منصور وسواله ميوب وحضر المايوب هذا نااس وايدين من كبار الشخصيات لان منصور ريال معروف وله ناااس من لكباريه
تم منصور وزايد يتكلمون على طرف في بعض المشاريع وعن الانتخابات وامور وايده لين تكلم منصور عقب عن موضوع اهو ياي عشانه
منصور:زايد الحين انته مطلق بنت عمك بس لان امها باكستانيه
تلاقت نظرات زايد بنظرات منصور وحط زايد فنيال القهوه وهو يحرك راسه بهزه بسيطه
منصور:وخلاص مطلقنها مالك رجعه الها
الموضوع ضايق زايد وااايد لاكنه حاول ايكون طبيعي وهو يرسل بنظره للحضور في الميلس
زايد:انا منتهي من الموضوع خلااص
منصور:اذا مالك رجعه الها يا زايد انا ترانيه اريد القرب وياي اخطبها منك انته شخصيا لانيه يا زايد اريد اناسبك
رجعت نظرات زايد لمنصوروهو يطالعه بعدم استيعاب للي يطلبه
ابتسم بعدها زايد:منصور تبا بنت الباكستانيه؟
منصور:امها ماتعيبها يكفينيه طاري انيه باخذ بنت حمد الـ......ّ
زايد وهو مش مصدق الي يسمعه ولا يريد ايصدقه:شف اذا كانت هذي حركه منك عشان تبين اليه انه عادي اخليها على ذمتيه ترا
منصور:لا والله انا اريدها ...انا اريد نسب عايلتكم
بدا التوتر يلف زايد وكل الكلام ضاع امنه مش عااارف شو يقول
منصور:اسمحليه انيه طلبتها الحين وهيه بعدها في العده بس انا ما اريد حد يسبقنيه الها وانته اكيد مابتردها مثل ماتقول هااه يا زايد شو قلت
وقف زايد:حياك يا منصور اقرب العشى حطوووه وعقب بنرمس في السالفه هذي
ومشى عنه زايد وهو خاااطره لو يعطيه ***س على ويهه كيييف يتجرا ويطلبها امنه كان مبتسم وجسمه لو حد ايدقه حس بالحراره الي بدت تطلع امنه من الغيض والقهر
زايد طول فترة العشى وهو يتحاشى يقعد قريب من منصور ويتمنى الوقت ايمر بسرعه عشان ايروح ويخلص من هالسالفه الي ماكانت في الحسباااان
لاكنه انقهر اكثر واكثر وهو يشوف منصور منفرد بخاله على طرف ويكلمه اكيييد نفس الموضوع هذا من وييين طالع له
قعد بدر عدال زايد وهو يحس انه مش طبيعي
بدر:زااايد زااايد
التفت زايد له
بدر:شو السالفه منصور شو يبا؟
زايد:تخيل ياي يخطب نووور منيه والحين اكيد قاعد ايكلم خاليه عنها اهو شعرفه ابها
همسله بدر:سمعت انه شافها في لندن
التفت زايد لبدر منصدم:شوووه؟
بدر:الله واعلم ربيعه محمد هذاك اليوم ايقول ان منصور حاسد زايد على حرمته وايقول انه شافها عندك في المستشفي
زايد:متى صااار هالكلاااام؟
بدر:ماندري يا زايد بس انا اشك لان نور مستحيل بتخلي حد ايشوفها
زايد:وياي حضرته اونه ايدور النسب بيبطي
بدر:ههه بلاااه منصور ريال والنعم على الاقل بتضمن لك بعد من صوبه اصواااات
وقف زايد:بيبطي والله انه يبطي
بعدها بنصف ساعه تم زايد يتلفت في الميلس ايدور خاله وماشافه وقام واستاذن منهم اشويه وعلى طووول راح للفله داخل وحصل خاله قاعد
زايد:خاااليه
ابو فهد:هلا يا ولديه هاااه خليت ضيفانك
زايد:انته يا خاليه شو يايبنك اهنيه
ابو فهد:انا ياي اسلم على نور
زايد:اتسلم عليها ولا ياي اتشاورها في منصور
ابو فهد:من حقها تدري
زايد:وانا ماليه راي
ابو فهد:انته مابتوقف في طريق بنت عمك ودام ان الريال شارنها شعنه بتعارض
زايد بتوتر:منصور ربيعيه وانا مابرضى له الي ما ارضابه على نفسيه
ابو فهد:هذا بس تفكيرك الريال ماعنده مانع فيها وقابلنها حتى لو كانت امها باكستانيه ويقول هذاالشي مافكر فيه ولا طرا على باله انه بيفكر يعيبها من امها وهو يا ولديه ايريد النسب ويقول كم يسوا طاري انيه ماخذ بنت حمد الـ....ّ
زايد:ما اعتقد ان نور بتوافق
نور من وراه:وليش ما اوافق؟
التفت زايد بسرعه وراه :انتي شو تسوييين اهنيه وليش قاعده تتسمعين
نور:كلامكم واضح وانا يايه لان عميه طالبنيه
زايد وهو متخربط على الاخر:سيري داخل الموضوع عدنا ما انتهينا من نقاشه عشان تين تتكلمين فيه
سلمت نور على عمها
ابو فهد اشار الها تقرب وتقعد عداله:تعالي يا نووور
زايد بعصبيه:وانا اقول انقلعي داخل
ابو فهد صرخ على زايد:زااايد حشم خااالك
زايد قرب من خاله وحبه على راسه وهمس له :بعدها في العده ومالكم حق تتكلمون في الموضوع هذا
ابو فهد:احنا نتشاور يا ولديه والريال مايتفوت
زايد:وشووو عايلنه؟
ابو فهد:مايريد حد يسبقه عليها
زايد بطنازه:لاااا ما احيد طابور واقف عند الباب
ابو فهد:ومنو قالك بنت حمد مطلوبه ووايدين الي رمسو فيها
زايد حس ان عيونه بتطلع من راسه:انته شتقول يا خاليه !!!!؟
ابو فهد:هيه نعم بنت حمد مطلوبه والبارحه كان عنديه ابو سالم وولده ياين يسالون اذا طلعت من العده ولا بعدها ويوم قلتلهم شو في خاطركم قالو نبا القرب
وامس متصله بنت خالة ام بدر بعد تسال عنها وتقول ان ولدها سعود يباها
وام فهد اتقول ان في حريم وايد يسالن عنها
حس زايد ان الدم بدا ايفور في راسه:وهذيلا شعرفهم ابها؟
التفت لنووور:وانتي كم واحد خليتيه ايشوفج عشان يخبل مايعرف راسه من ريوله
نور تمت اطالعه بنظرات منصدمه من كلامه
نور:شقصدك
زايد:شقصديه ...يعني معقوله منصور بيي من فرنسا عشان النسب بس هااه ولا عشانه شافج
نور:زايد احترم نفسك
زايد:اذا انا جدام عينيه شايف سعود هذا الرقله شايفنج بجذب ان الباقي بعد ماشافوووج
نور بغيض:انا ما اسمح لك...تفهم ما اسمح لك ....عميه اذا كنت ياي وتريد اتشاورنيه في الريال الي قال مايهمه ان اميه باكستانيه قله انيه موافقه
زايد:لااااا والله على كيفج اهو
نور:نعم على كيفيه وانته مالك كلمه عليه
زايد:نووور لا تتحدينيه انتي اصلا امرج في يديه ومحد له شووور فيج تسمعين
تركتهم نور وراحت داخل
زايدوهو يصارخ:تتحدينيه يابنت الباكستانيه تتحدينيه هين اشوووف منو كلامه الي بيمشي
وقف ابو فهد:يا ولديه هد عمرك لا تنسى انك مريض وبعدها عافيتك مارجعت لك
زايد:رحله الحين وقله ان ماعندنا بنات للعرس وياوييييله لو يشرف اهنيه مره ثانيه انا بعرف اتصرف معاه عقب
ابو فهد استغرب من عصبية زايد وخاف عليه لانه اول مره يشوفه جذيه طلع وقال لبدر ايروح له وبدر على طووول راحله ابو فهد ماحصل منصور وعقبها رجع لبيته اما بدر فتم ايهدي زايد الي تم ايصارخ ويتوعد ويهدد ويقول كلام ضايق نور الي كانت قاعده في المطبخ وتسمعه
هنيه وهيه تقرب من نور:ربنا ايهدي سره دا الصريخ مش كويس ليه ااه الدكتور النوبه الي فاتت قال بلاااش تخلووه يصرخ
تم بدر مع زايد ايهديه لين سكت وعطاه ابره مهديه لان ظهر زايد بدا ايعوره ومايدري من شووه في غرفة زايد
بدر:الله يهديك يا زايد مايسوا عليك كل هالصريخ والعصبيه اعصاب جسمك كلها انشدت وتاثر ظهرك منها انته لازم اتروح معايه باجر المستشفي الامريكي الي في دبي ايسولك فحص كامل
حط زايد ذراعه على ويهه وتم ساكت وهو يحس فعلا بالويع في ظهره
التفت بدر للكرسي الي في زاوية الغرفه وشاف فستان عشبي حس بقلبه ينقبض وهو يتاكد الحين ميه بالميه ان زايد ايحبها ويكابر بحبه
بدر:لا يهمك منصور يا زايد انا بعرف اصرفه
زايد:ايقولك خاليه ان ناس وايدين متكلمين عليها
بدر بابتسامه:يدورون قربك يا زاايد
زايد:وليش مايكونون شايفينها مثل ماتقول ان منصور شافها
بدر:يا زايد محد احتك بنور كثريه ولا تنسى انها يايه معايه من باكستان احلفلك بشوووه انيه عمريه ماشفتها وان شافها منصور اكيد انها صدفه
على طووول اتذكر زايد يوم تقوله نور ان ريال دخل وشافها
زايد:قالت اليه .....تذكرت مره قالت اليه ان في ريال دخل وشافها وانه دخل بدون استاذان...نفس اليوم الي زارنا فيه منصور في الليل بس ماياب طاري انه زارنيه الصبح
بدر:شفت ..الله براها...واكيد مارمس عشان ماتدري انه شافها

سحب زايد المخده وحطها على راسه وهو يحس بالرقاد يسحبه اثر الابره
زايد:اااه ...يا ويله الي بيفكر باجر ايقرب يخطبها.......نووور مش لاي حد....... نووور نور زاااايـ........ّ
ابتسم بدر وهو يسمع تنفس زايد الي شكله رقد


في اليوم الثاني كم اتصال يا زايد من منصور وكان يطنشه الي خلا منصور يعصب على الاخر ويحقد فعلا على زايد
بعد زايد كم مره طلب من هنيه اتروح اتنادي نور الي رفضت تطلع عنده وتم ايصارخ ويتوعدها

على الليل كان بدر منسدح يتكلم في التليفون ومبتسم مستمتع بسوالفها قرب مروان وقعد عداله التفت له بدر وهو يشير له خيير
مروان:اريد اكلم مي
بعد التيلفون بدر:هههه اتنكت انته
مروان فتح عيونه:ليش ان شالله
بدر:لبنيه بعدها صغيره انته بتخرب افكارها خلها في حالها لين اتخلص دراسه
عصب مروان وكتم غيضه
مروان:عطنيه التيلفون
بدر:اوووف صدق انك مغثه شتبااه
مروان:بكلم حرمة اخويه بوصيها على حرمتيه
بدر:يا شين الكلمه في ثمك حرمتيه هااك
مروان:مرحبا روضه
تخربطت روضه:هلا
قام مروان ومشى كم خطوه بعيد عن بدر
مروان:تدرين بدر شو يقول يوم اقوله هااه عندك حفوز للعرس
روضه:شو يقول
مروان:ايقول لاا عااادي شبعان من رمستها تونيه مسكر عنها ما احس انيه متلهف وااايد
فتح بدر عيونه وقام ومروان يركض في الحوش يسب على بدر
اخيرا مسك بدر مروان عقب ماترس راس روضه عليه
روضه بصراخ:انا ماعلييييه ان رمستك بعد اليوم لا تسمينيه رووضه
وسكرت التيلفون في ويهه
بدر بنظرات مستصيبه وجهها لمروان الي كان يضحك
بدر:يا خمام شو قلتلها
مروان:ههههه احسن عشان لبنيه تخلص سمانها بسرعه وعشان تحرم تصدر اوامر تخصنيه
شرد عقبها مروان برا راكب سيارته ورجع بدر ايحاول الاتصال بروضه الي ما رضت اترد عليه
وهذا حال بدر كل يوم ايحاول ايكلمها لاكن مافي فايده لين عصب في مره من المرات وكان يدريبها طالعه تتشرا
طرشلها مسج
بدر:حياتي في محل يديد ايبيع نعول كعبها عالي اذا تبين تتشرين امنه عالي وايد وايد
فتحت روضه عيونها وبدا الدم ايفور فيها وطرشتله
روضه:ادله الي عدال خياط الريايل الي يخيط الثياب الطويله بدون مايوفيهن من تحت(اي بدون مايحط قطعه زياده تحت)ّ
ضحك بدر بصوت عالي
بدر"ايوااااا الي مجابلتنهم لافته كبيره فيها اعلان عن كرتون الاقزام السبعه
روضه"فديتك عرفتها الي عدال النخله الطويله
بدر:هههههههه
ام بدر:ولديه شبلاااك على هالضحك هذا
اعتدل بدر وقام ايحب امه على راسها
بدر:سلامتج اميه واحد من الربع مطرش نكته
ام بدر:راح مروان
بدر:توه طالع وانا بطلع بعد شي تبين الغاليه
ام بدر:سلامتكم والله يحفضكم

كل ما التقى زايد بخاله فتح معاه موضوع منصور وكان زايد يتهرب امنه بتغيير الموضوع
قام زايد ودخل عند يدته بعدها بشوي دخل عليهم خليفه وحس زايد ان خاله خليفه متغير شكله والتعب باين تحت عيونه
زايد:علوومك يا خال
طالع خليفه زايد وكانت نظراته اتقول اي علوووم وانا حاليه هذا بسبتك
نزل زايد نظره تحت وطرش مسج لمروان
زايد"ماشي علووم عن حرمة الخال
مروان"حرمة خالك في بيت خالك ابو فهد وعند يدتك
استغرب زايد وهو يفتح عيونه وعقبها رفع نظره للموجودين مش مصدق
زايد"شدراك؟
مروان"صدنا اتصالين الها تكلم وحده من البنات في فلة خالك خليفه عشان تطمن على اليهال وفهمنا السالفه
وجه زايد نظراته لخاله ابو فهد وهو متضايق امنه يعني شو يريد ايسوي جذيه باخوووه مايشوف حاله الحين
قام خليفه يستاذن وكان الكل قاعد في صالة الجده اول ما طلع من الصاله وصلته رساله من زايد ايخبره بالسالفه وان حرمته موجوده داخل
رجع خليفه وفتح الباب عليهم وتم ايطالعهم
خليفه:وين نوره يا ابو فهد
التفت ابو فهد مستغرب كيف عرف:وانا شدرانيه
خليفه وهو يخطو داخل متوجه لغرفة الجده لاكن ابو فهد وقف
ابو فهد:مكانك يا خليفه لبنيه في عهدتيه
التفت له خليفه:شوووه عهدتك !!!...انته يا بو فهد اتسوي جذيه انته؟
ابو فهد:انته غلطت عليها
خليفه:غلطت عليها بشوووه؟
الجده:بعد بشوووه بتعرس عليها وبتيب حرمتك عندها اتغث عليها
خليفه:وبس هذي كل السالفه ...وانا ماهمكم حاليه طول الوقت الي فااات داسينها عندكم ومخلينيه على الحال الي تعرفونه
الجده:عشان تستادب
خليفه:استادب في شوووه ..استادب وانا شال همها طول الوقت ما اعرف وين اختفت ولا وين راحت..لعبه اهيه
انتو تدرووون بحاليه اشك والله واحد فيكم يدري بحاليه ولا بشوووه امر قسما بالله ولا واحد افتكر فيه انا شو بقول ولا شو بقول ليش اتسون جذيه ابيه انا ما ارقد الليل وانا افكر وين راحت وشو احوالها والله انيه مراات الف البيت وماخليت شبر فيه وانا ادورها فيه انتو تتحسبون الامر عاادي عنديه مافكرتو انا شو فيه بفكر بس بفتقدها والسلااام حرااام عليكو والله حرااام ...والحين شو لينه ناويين اتخلونها عندكم
ابو فهد:اسمعنيه يا خليفه
خليفه:انا ما اريد اسمع شي خلاااص انا اخوك وتسويبيه جذيه وانتي يا عمتيه لانيه ولد ضرتج رضيتي بالحال الي انا فيه
ابو فهد:خليفه انا كنت ناوي اييك بس انته الله يهديك قلتلها ان مارديتي تراج طالق وانا من يومها احاول فيها ولبنيه مش راضيه وحلفت علينا مانقولك وان مارضينا بتترك البيت وبتروووح
خليفه:وشووو بتخسرون يعني لو واحد فيكم طمننيه انا مابغصبها اترد انا ادري ان مالها حد وهذا الي ذابحنيه والله ما ارقد الليل وانا افكر في اسوء الاحتمالات ادري انها ماتقدر تستغنى عن اليهال والي بيمنعها اكيد شي كبير
كانت نوره في نفس الوقت في غرفة الجده وعندها البنات ودموعها تنزل بغزاره وهيه تسمعه
خليفه:اهيه لوعطتنيه فرصه جان وضحت الها اشيا وايده انا مابغيت اتكلم فيها الافي وقتها اعترف انيه جرحتها بدون قصد لاكنها تدري بغلاتها عنديه وانيه مستحيل اتخلا عنها
الجده:لبنيه عافتك خلااص سر عند بنت خالتك وخذها
خليفه بابتسامه هازئه:ما وصلج العلم يا عمتيه تراها طلقت ...طلبت طلاقها ولا طلاق نوره وطلقتها
طبعا خليفه ماحب يتكلم عن موضوع بنت خالته ويفضحها
وقف زايد وهو يحس انه متوتر :خاليه ازقر الحرمه خلها اترد مع ريلها
ابو فهد:يا ولديه انا ما اقدر اجبرها على شي ماتبااه وانا دوووم احاول فيها مب راضيه
خليفه:براحتها ...وانا بعد مش جابرنها المهم انيه عرفت على الاقل وين اهيه
ام فهد:يا ولديه اقعد مع حرمتك وتفاهمو
خليفه:ما اقدر يا ام فهد انا تعباااان تعبااان واريد ارتااح
تركهم خليفه وطلع وهو يحس بضيقه من الي صار صح ارتااح انه اطمن عليها بس اتضايق انهم كلهم يدرون ويدرون بحاله ولا واحد فيهم علمه
تم زايد عقب ماراح خليفه محتشر ويطلب منهم انهم ايرجعونها بيت ريلها
رخته الجده بعصاها على راسه:انته ترمس انته انطم جان فيك خير رح رد حرمتك بنت عمك الي انته اولى ابها من الغرب الي يايين يطلبونها
التفت زايد لجدته:ومنووو بعد ياي يطلبها؟
الجده:خلق الله كلها تباها...زين وادب واخلاااق وربيه مكملنها بدينها ما شافتها حرمه من يت الاوسالت مخطوبه ولا معرسه
زايد وهو بدا يتنرفز:طبعا يوم قلتولهم ان امها باكستانيه صرفو نظر
رخته العيوز مره ثانيه:يعلك تفداها امها ما ربتها الاعلى الدين والمذهب السنع....ا*** زايد الله يرحمه ماخذ باكستانيه وهو شيخ ماقال باكستانيه اتي انته تستعر منها وهيه بنت عمك سود الله ويهك....ما عليه الا هذا هب من قرادت حضها الامن قرادة حضك ولا اهيه ربيه بيعوضها وبتاخذ شيخ الريايل الي بيحطها على راسه انته تتحسب ربيه غافل عنها وهيه طايعتنه وماديه فرضها ومرضيتنه
التفت زايد الها :ومنو هذا الشيخ الي بيقرب راسه خليه ايقرب راسه جانه ريال
التفت عنهم وطلع وهو يصفق الباب بقو وراه
الجده:سود الله ويهك انته وخالك يالي ماتعرفون اتحشمون لحريم

على المسا رجع خليفه وطلب ايشوف نوره الي رفضت اتقابله...حاول كذا مره لاكن مافي فايده حتى الجده كلمها وتعذر الها عن الكلام الي قاله الصبح وصدت عنه
وهيه اتقوله انها مافكرت يوم يت نوره عندهم في انه ولد ضرتها وانها بس رحمة حال المسكينه الي مالها حد
حاول خليفه في ابو فهد ايكلمها ويقنعها لاكنه تعذره وهو يقوله انه من الصبح ايحاول معاها ومش راضيه وانه مايريد يضغط عليها عشان ماتفكر تطلع من البيت
........................................

خليفه من بعد ماعرف بمكان نوره شل اليهال وراح دبي قاطع اي علم الهم عنها وهذا الشي خلاها متوتره طول الوقت وكل شوي تسال البنات ايكلمونه يسالون عن اليهال
روضه:تيلفونه مغلق
نوره:ليش ايسوي جذيه حراام عليه
روضه:يابنت الحلال هذي حركااات بس عشان ترضين عليه
نوره:انا مستحيل ارضى وما برخص بعمريه
روضه:بس عميه يباج تعطينه فرصه وتسمعين كلامه
نوره:ما اريد سمعتله وايد.....روضه كلمي اي حد اييب اليه اخبار عنهم
اليازي:كلمي بدر يمكن ايعرف له رقم ثاني
طالعت روضه اليازي الي كانت مبتسمه بخباثه:مااااريد

بعد ثلاث ايام رجع خليفه وكانت نوره فيهن تطبخ من القهر عليه لين ماخبرتها اليازي انهم رجعو
نوره:فديتج روضه مري عليهم اليوم وهاتيهم
وبالفعل مرت روضه وحاولت في عمها تاخذ اليهال وماطاع
يومين بعد وخلااص وصلت نوره حدها بالصبر واتصلت عليه
خليفه وهو توه ياي ومنسدح:الوووو
نوره:وبعدين معاااك
قلبه خفق بقو واعتدال قاعد هذا صوتها ومش اي صوووت
خليفه:نووره
نوره:ليش انته جذيه مستكثر عليه شوفتهم ولا اسمع صوتهم
خليفه"فدييييت انا الصوت
انسدح خليفه وابتسم:تبينهم ادلين البيت محد بيمنعج من زيارتهم
نوره:انا مش راجعه البيت ولا تحاااول
خليفه:انزين ليش معصبه؟
نوره:تسالنيه ليش معصبه؟
خليفه:محد راغج من البيت انتي بروحج تبين فرقاهم
نوره:انته الي حديتنيه
خليفه:انا ماحديتج وانتي تدرين بمكانتج عنديه بحدج ليش
نوره:انا كنت بس فتره مؤقته لين تي الهانم
خليفه:نوووره وانا عن جد لو خيرتنيه بينها وبينج وانجبرت على هالشي بختارج انتي لانج انتي القلب .....اميره خلااص انتهى امرها وطلقتها والي كنتي خايفه امنه صار ماله وجوود
شو يمنعج الحين من الرده للبيت
نوره:ما برد انته جرحتنيه
خليفه:اسمعي انا وايد كلام اريد اقوله وما اعرف كيف اعبرلج مشكلتيه انج تفهمينيه غلط بس صدقينيه والله متعذب من فراقج
نوره:اريد اشوف اليهال
خليفه:نووره قلتلج تبين اتشوفينهم حياااج
نوره:انا مش راجعه البيت وخل اليهال ايونيه
خليفه:يعني شو لينه بتمين بيت اخويه ابو فهد
نوره:لين مايفرجها الله
خليفه وبدا ايعصب:شوفي بدورين وبدورين ومالج مفر الا انج اتردين اهنيه
نوره:انته ماتوووب بترجع مره ثانيه تجرحنيه...زين يا خليفه قص ريليه ان شفتنيه معتبه بيتكم...
خليفه:يعني بتمين طول عمرج عاله على بيت الناس
نوره بغيض:منووو قالك ترا حتى انا الناس تسال عنيه ومن اخلص عدتيه بتوكل مع اول واحد يتقدم اليه
سكرت حينها التيلفون في ويهه ووقف خليفه منصعق من الكلام الي قالته
خليفه وهو يمسك سفرته وعقاله "لااااا السالفه شكلها بتطول
ركب سيارته وعلى طووول راح لبيت اخوه
كان حاط سفرته على كتفه والوقت كان ظهر لقى مي في طريقه
خليفه:نوره وين؟
تمت مي اطالعه والتفت الها
خليفه:ميوووه نوره وين في اي حجره تقعد؟
مي:في غرفة الضيوف الي عدال قسم يدوووه
مسكها من يدها وسحبها وراه لين باب الغرفه
خليفه بهمس:حد عندها؟
هزت راسها بلا
واشار الها ادق الباب
ترددت مي وعقب دقت
نوره وهيه تمسح دموعها:منووه؟
مي: اا انااا
قامت نوره وفتحت الباب والتفتت تمسح دموعها وما حست بالي دخل وسكر الباب والتفتت له عشان تنصدم انه واقف جدامها
نوره:انته
خليفه مسكها وقعدها على طرف السرير:اصصصصص صوووتج ترا الليوان قريب
نوره:اطلع برا
خليفه وهو يوقف ويخلع ثوبه:مع اول واحد بيي يتقدم لج زييين متى ان شالله عقب ما اطلقج الطلقه الثانيه
وقفت نوره ودارت من ورا السرير:يا ويلك والله ان ماطلعت انيه اسويلك فضيحه
خليفه :عاادي المهم ان الباب مقفول..وانا ياي احللج بالطريقه السريعه
مسكها وتمت تقاومه
خليفه:هههه تدرين انيه امووووت على مقاومتج دقايق بس وتنتهي المقاومه
نوره:اكرهك وقح بطلنيه ما ارييييد ارجع لك
سكتها بقبله وهو يلمها لصدره منقهر منها ومشتاااااق حيل

مي برا حست بتوتر وشافت يدتها تطلع من القسم
الجده:منووو هذا يقرقع عنبوووه ماتقيلووون اذيتونا من يحط الواحد راسه قرقعتو فوق راسه مانقدر انقيل
ركضت مي ليدتها ومسكتها وهيه تقودها داخل:يدووه هذولا العمال خلاااص راحو خلصو شغلهم
الجده:ومنو معطننهم الحيين هيييه انا ادريبها رويض ماتقيل ملعوزتنيه
مي وهيه تدخلها الغرفه:تعالي يدووه ارقدي فديتج خلاااص ماشي حشره راااحو
الجده:عدنيه برخها على راسها مسودة الويه
مي:ماعليه ماعليه


قبل اذان العصر بشوي... لمها لصدره قوي
خليفه:بس عااده بااااااااس ذبحتينيه من هالدموووع
نوره وهيه تشاهق:انا مستحيييل ارضى عليييك وانته هذي معاماتك اليه دوووم ...كان ماليه قيمه
خليفه:منووو قاااال انتي كل شي في حياتيه
نوره بشهقه ورا شهقه:لو كنت انا انا حياتك ماعاملتنيه جذيه يعني كل مره تصحح الخطا بالخطا وتقنعنيه ان ماليه حد في الدنيا وانيه لو بحاول ماليه مرد الا انته
خليفه:يا نوره غصبا عنيه انا لو ماحسيت انج بطيرين من ايديه بعنادج هذا ماسويت الي سويته
نوره وهيه اتدزه وتحاول توقف:تتحسبنيه بردلك مابردلك وبشوف شو بتسوي
خليفه:هههه المهم انيه حللتج ومابقول حق حد وبشوف عاده عقب العده كيف بيتصرفون معاج هل بترضين تتزوجين اول واحد يتقدملج وانتي على ذمتيه
نوره وهيه توقف وتتوجه لغرفة الملابس:اكرهك اكرهك وبتشوووف شو بسوي
خليفه:زين يا نوره بنشوووف
لبس ثوبه وطلع
قرص مي الي لقاها في طريقه على خدها وهو مبتسم
خليفه:تحملي اتقولين حق حد انج شفتينيه اليووووم ههههه
حبها على خدها الثاني وراح
ابتسمت مي لضحكته وراحت فوووق



..........................
في شركة زايد استقبل زايد مهندس معماري مشهووور باكستاني الجنسيه وعايش في لكويت وعنده كذا شركه باسمه

كان شاب في الثلاثين وكاشخ واستغرب زايد حتى من طريقة كلامه الواثقه
بعد ما قعد مقابل زايد
جاويد:هل قرات سيرتي الشخصيه
ابتسم له زايد:ماشالله ...اهنيك على كل هالنجاح
جاويد:يجب على المرء ان ينظر في مستقبله من اجل النجاح
زايد:الله يوفقك ...بس يا اخ جاويد انا لين الحين مش فاهم سبب هالزياره
جاويد:اعطني فرصه من اجل ان اشرح لك مؤهلاتي
زايد:مايحتااي ...بدر خبرنيه عنك كل شي
جاويد:منذو الصغر وانا كل ما احلم به اسعى دائما من اجل نجاحه والحمدلله وفقني الله لتحقيق كل احلامي
هز زايد له راسه مشجع
جاويد:كل ماتمنيت اجتهدت كثيرا من اجل تحقيقه
استمر زايد بابتسامته وهز راسه ايحثه ايكمل
جاويد:هناك حلم واحد تبقا لي وقد كان منذو الصغر وارجو من الله ان يوفقني في تحقيقه
زايد:اقدر اساعدك فيه
جاويد:بالطبع الامر يعود اليك
زايد:الزبده الله ايخلييك
جاويد:نووور
فتح زايد عيونه
جاويد:انا جار نوور في باكستان ومنذو الصغر وانا اعشق هذه الفتاه التي لطالما نصحتني والدتي بالابتعاد عنها
لانها ابنة العرب وان من يستحقها يجب ان يكون شانه كبير ولاكنني من اجلها رفضت سماع كلام والدتي وقررت ان اكون ذو شان كبير كي اليق بها ومن اجلها انا اليوم انعم بهذا النجاح من اجلها هيه
انها امنيتي الاخيره ...فانا اريد ان اطلب يدها للزواج وانا على استعداد ان اعمل لها فرح لم يخطر على بال بشر انني على استعداد ان ادفع كل ما املك من اجلها
بلع زايد ريجه وحدقة عينه تتسع اكثر واكثر
زايد وهو فاتح عيونه وبعد صمت:ما قالولك انها عرست
جاويد:اعلم كما انني اعلم بانها طلقت
سحب زايد نفس قوي ايحاااول ايسيطر على اعصابه لاكن مافي فايده وقف
زايد:اسمحلنا يا اخ جاويد ماعندنا بنات للعرس سر دورلك حرمه من بلادك
جاويد:انا لا اريد زوجه غير نووور
زايد بعصبيه واضحه:قلتلك ماعندنا بنات للعرس شوووه يعني ياي تشتريها بفلوسك انقلع ياله اشوووف برا
جاويد تم فاتح عيونهمنصدم من رد زايد وهو قاعد ايحطم حلمه الاخير
جاويد:اسالك بالله يا رجل الاتفعل بي ذلك انني مغرم بها
زايد:جـــــــــــــــــــب الخرابيط هذي هب اهنيه رح دورها اهناك عند امك وياوييييلك تسمع ياويلك ان يبت طاريتها مره ثانيه ماناقصنيه عاااده الابتاااني ياي ايخطب اجلب ويهك اشوووف
حاول جاويد مع زايد الي زاااد صريخه ودخل بدر ومعاه بعض الموظفين وسحبو جاويد برا ورجع بدر لزايد ايهديه


في البيت رجع زايد وتم ايصارخ اينااادي نوور الي استغربت صريخه لفت شالها عليها وطلعت ووراها هنيه
التفت الها اول ما طلعت
زايد بسخريه:شوووه طلعت اخيرا ست الحسن والدلااال
نور:ليش اتصارخ؟
زايد:انا لو اذبح حد اليوووم محد بيلومنيه
نوور:شبلاااك
هدا اشويه زايد:اتعرفين واحد اسمه جاويد حسن خاااان
ابتسمت نوور على طووول:جاااويييد انته شعرفك به
زايد تم ايطالعها بنظرات وهو يشوف ابتسامتها
نور:انته من وين تعرفه ؟
زايد:كان عنديه في المكتب
نور:صدق ووو وين اهو الحييين
زايد:لا والله وشو تبيبه ان شالله
نور:لا انا بس اسال عنه جاويد ما شالله دارس في امريكا ويشتغل الحين في لكويت وماشالله عنده خير وايد الله يوفقه ان شالله بيتنا في باكستان
كان عدال بيتهم
زايد مقاطع كلامها:ايواااا وصايره قصة غرام بينكم
انصدمت امنه نوور:انته شو تقووول؟
زايد:الاستاذ قبل اشوي ياي ونافش ريشه عنديه وعنديه وسويت وسويت ومصدق عمره وياي يخطبج
تفاجئت نوور:يخطبنيه انا!!!!؟
زايد:ويوم انتي مسويه قصة حب مع الاستاذ شحقه مخليه باكستان جان رقبتيه لين ايرد المسكين
نور:لا تتهمنيه بزوور
زايد:انا اتهمج اهو بروحه قااال حب الطفوله وامنيتي الاخيره وان كل هالي سواااه عشانج
نور نزلت راسها تحت:احب ايديه مجلبه جان باخذ واحد مثل جاويد
زايد:طبعا عقب العز الي عرفتيه عنده
رفعت نور نظرها له:انته تدري ان العز والجاه اخر شي افكر فيه وانا ان فكرت فيه بفكر في دينه واخلاقه ايكون في علمك جاويد من حفاظ القران وانا على يده حفضت اجزاء وااايد وانا صغيره
انسان خايف ربه ومصلي وطايع والديه عمره ماغلط على حد ولا اذى حد بكلمه
زايد:انتي تبين تقهرينيه بتاااني ايظل بتاااني
نور :وانته شوووه في شوووه شايف نفسك على الاقل اهو عند رب العالمين احسن منك مية مره
الغيض كان يتصااااعد عنده:جب جب ولا كلمه بيبطي اهو ولا غيره ماخليتج تاخذينه انقلعي ياله داااخل
نور:وجاويد ويين؟
زايد:رقته وقلتله ما اريد اشوف ويهك مره ثانيه
نور:حراام عليك انته ماتعرف اتحشم حد
زايد:لااااااا تعصبييييبيه اكثر تراااانيه ما اعرف شو بسويلج عقب وسييييري عنيه في السعه
ما اريد اغلط
التفت عنها وهو منحرق وراح فوووق عقب اشوي نزل وكانت لابسه عباتها
صرخ وهو نااازل:على وييين
نور:اريد ارووح عند يدوووه
زايد:بتطلعين وانتي في العده
نور:مافيها شي
زايد:زيين انا بوديج
نور:بروح مع الدريول وهنيه باخذها معايه
زايد:قلت انا بوديج وهاتي هنيه جانج تبينها
طلع جدامها ولحقته اهيه وهنيه وكانت معصبه على الاخر

ركبت السياره
زايد:اشوي شوي على الباب
صدت عنه للجهه الثانيه
بدا ايسوق السياره ومزاجه معكر ليييش بتروووح عند يدته شووو في خاطرها
زايد:علووومج يا هنيه
هنيه:بخييير يا سعدة البااااشه
زايد:اخبااار الخدامات ليداااد
هنيه:ياسعة الباااشه دولا كتير والبيت مش عاوزله خدم دنا بكفي والبنت الفلبينيه
زايد:لااا زينااات الاثيوبيااات يمدحون شغلهن الا ما قلتيليه الغرفه كفت الكن
هنيه:والله مزحومين يا باااشه وماشالله البنات الجدااد حجمهم كبييير اوي
ابتسم زايد
هنيه:يا باااشه مش احسن ترجعهم دولا اعدااات بياكلن وماعندهمش اي مشغله
زايد:لا بيشتغلن ان شالله وانتي بنرقيج
هنيه:اه ترقيني ازاي يا باااشه
زايد:اطلعي انتي ونور واقعدن في الجناح الي تحت وخلي الغرفه الهن يمكن اييب بعد زياده
نور:ماعلينا شر الغرفه كبيره وجان في خااطرك تيب بعد حد هاته ان ماشلتهن الارض بنشلهن في عيوننا
تم موجه نظره للشارع جدامه منقهر منها

في بيت الخال شاف زايد سيارة منصور جدام الميالس وزاااد القهر عنده
زايد وهو يتحرطم:هذا شو يايبنه بعد...ياله انزلن وعلى طووول روحن داخل
نزلت نور وتبعتها هنيه واستانس الكل بييتهن زايد حصل خليفه ومروان في الميلس وبعض الريايل سلم على الكل وقعد قريب خاله خليفه
زايد:علووومه هذا شيايبنه اليوووم
خليفه:زاايد هب رفيجك منصور؟شعندك عليه؟
زايد:اون ماعندك علم بالي ياي حقه
خليفه وهو يسحب نفس:سمعت سمعت وبعدنيه مش متاكد وانته شرايك
زايد وهو يتصل لبدر:راييه وصله مالهم حق يتكلمون في الموضوع وهيه بعدها في العده
خليفه:شو المشكله.... عندك نيه ترجعها؟
زايد:الوو بدر وين انته ...انا اهنيه بيت خاليه تعااال الله يخليك اليوم انا اكيد بذبح حد
ابتسم مروان وخليفه
بعدها بدقايق وصل بدر وسلم على الكل وقعد قريب منهم وقف فهد ايصب الهم لقهوه
وجه زايد نظره لخاله خليفه الي كان يضحك ويسولف مع مروان
زايد:اشوف الخال مستاانس
خليفه:وليش ما استااانس
زايد:تحمل عاده تنجلب الموجه عند خاليه ويعزم على الريال بحرمكم
خليفه وهو يحرك حواجبه:حرمنا محد يقدرايدقها خلاااص حللناها
ابتسم بدر والتفت خليفه عنهم للجهه الثانيه بينما تم زايد ايطالعهم مش فاهم السالفه
زايد:شو يقصد حللناها
بدر بابتسامه:حللها
زايد:والمعنى
بدر قرب من زايد وهمس:زايد اونك مش فاااهم
زايد:يعني ملج عليها وهيه في العده
ضحك بدر وعقب سكت يوم اتوجهت الانظار له وهمس
بدر:زااايد في ذمتك الحين انته مش فاااهم
زايد:يعني بفهم وبستعبط علييك
بدر:دام انها في العده بمجرد مايلمسها ريلها اتصير حرمته فهمت ولا تبانيه بعد اشرحلك شو معنى يلمسها
فتح زايد عيونه وهو صدق ماكان يعرف بهذا الشي وفي اعتقاده ان العده معناها انها تظل في بيته بس
سكوت زايد وسرحاانه خلا بدر يتاثر امنه وتمنى لو ان زايد ايصارحه بمشاعره ناحية نوور الي متاكد انه ايحبها بس يدريبه مايحب يتكلم في هالموضوع
قام زايد بعدها وقال انه بيروح ايسلم على يدته
في البيت كانت البناات مجتمعاات وعند روضه صديقتين يايات ايشوفن شو اخر تجهيزاتها وعيال اخو خليفه بعد كانو عند نوره
قبل لا يدخل زايد سمع صوت بنت عند المغاسل تتكلم في التيلفون
البنت:يووووه يا منووور اتجنن اتجنن والله مابتصدقين ان امها باكستانيه تشبه ولدعمها كوبي عيونه وخشمه سبحاااان الخالق
وشووه كلااام ما شاااالله ادب واخلااق وبنت حشيييمه فديتها والله انيه حبيتها اول ماشفتها وتدرين شو القهر ان ولد عمها مطلقنها مستعر اونه ان امها باكستانيه مالت عليه مايدري ان عنده جوهره وشووو يعني امها باكستانيه والله ان الزين كله مكود فيها
بس شنقووول ريايل اخر زمن مايحبون الا المظاهر والطاري الزين مالت عليهم تدرين.....هيييه ادري ملج على بنت ابو سعد فارقت ويهها والله انه هب متعوض..اسمعي منووور كلمي جابر اخوووج لبنيه ماتتفوت وانا اشوووف انها مناااسبه له وااايد ماشالله جابر متدين ويدور بنت متدينه وغير عاده الزين الي فيها مابيحصل مثلها
تم واقف يسمع وهو منقهر في خاطره بس يدخل عليها ويعطيها كف يخليها تعرف ترمس عدل رجع للميلس وهو يغلي من الغيض

................................

نور كانت قاعده وتسمع البنات ايخططن حق ليلة الزفه وسمعت كلام وايد ماعجبها
التفتت لروضه:روووضه قي ذمتج بتسوين مكياااج بسبعة الاف حق كم ساااعه
تمت روضه ترمش بعيونها:شو اسوي نووور ماليه بد
نور:مكياااج بسبعة الااف؟؟!!!!؟
روضه:نور كل العرايس ايسون جذيه وبعظهن يطلبنها من مكان بعيد عشان جذيه اسعارهن غاليه
نور:ب