المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ياوين أبرمي هالجسـد فيـه وانسـاه / بقلم وحيدة واهلي كثيرين



الصفحات : [1] 2 3

memo1988
05-14-2010, 03:23 PM
الجزء الأول ..


بـ شقة عبدالله ..
جلس أبو عبدالله على الكنبة وهو يناظر بنت أخوه اللي جابت له القهوة والحلآ ..
شهد تصب لعمها فنجان قهوة وتعطيه من التمر : تفضل عمي ..
عمها: زاد فضلك ..
آخذ التمرة وتالي عطته من الحلآ ..
عمها:هالحلآ آحبه لآكن الطبيب محذرني منه ..
ابتسمت شهد لـ عمها ..: آجل قطعه تكفي ..
عمها: لآ بأكل هههههههه .. شهد وأنا عمك بغيتك بـ سالفه ..
شهد: تفضل عمي ..
عمها: كم لك أنتي وعبدالله متزوجين ؟
شهد: تقريبا سنتين ..
عمها: ولآحملتي للحين .. ورحتي للمستشفى وقالوا لكم ماعندكم شي .. لآكن الظاهر اللي كان عند آمك جالك .. وأمك خبرك ماجابت الا آنتي.. ولآقدرت تجيب غيرك ..
شهد فركت يدينها ببعض وسكتت ..
عمها: وأنا أبغى عبدالله يتزوج ..
رفعت عينها بعمها ..
عمها: لآتزعلين مني .. لآكن شوفي آخوه آصغر منه تزوج بعدكم والحين تو زوجته ولدت آمس وجابت له بنت .. وأنا كلمت عبدالله لاكن راسه يابس ..وقلت له ياأنه يتزوج آو بزعل منه ..
سكتت شهد شوي .. : طيب ماكلمت عبدالله قريب..
عمها: الا .. وأنا بخطب له البنت جاهزه لاكن آبغاه يقتنع ماهو يمشي هو وهو لآوي راسه .. هو وافق البارح لاكن ماهو مره مقتنع .. ولاحب يبلغك بنفسه ..
دنقت شهد وهي تتمم بنفسها فقدت آمي وأبوي .. ومفروض اتأكد راح آفقد عبدالله بيوم ..!
لآنني يتيمة .. ولالي عضيد .. ولو كثروا الاعمام والخوال.. لآكن دام آبوي متوفي ودام الصدر الحنون آنحرمت منها وآنا بعمر صغير ..ودام مالي آخو سند .. مفروض أتاكد مستحيل يدوم لي شخص ..!
عمها : شهد شفيك وآنا عمك ..
شهد رفعت راسها: ولآشي عمي..
آخذت فنجان القهوة من عمها وصبت له ..
عمها: موافقه..
شهد: الله يوفقه عمي ..
عمها ابتسم براحه: الله يكملك بعقلك يابنتي ..
ابتسمت بالم ..: طيب وآنا ؟
عمها هزته هالكلمه: شفيك ؟
شهد : شوضعي بالنسبة لـ عبدالله ..
عمها: عبدالله ماهو رافض الزواج ولآهو مسوي لنا رفض الا عشانة يحبك .. تبغين الطلآق ؟
شهد: عااااتي..
عمها: لآكن عبدالله يحبك .. ولآهو بمطلقك ..
شهد: طيب ..
عمها: شهد وأنا عمك آصبري .. ولد عمك يبغاك .. تأكدت منه لما وافق على الزواج بـ ثانية ودمعته وهو رجال حاصرت عيونه ..
سكتت شهد ..
عمها: الله يرضى عليتس ارضي ..
شهد: المكتوب على الجبين مصير العين تشوفه .. الحمدلله ياعمي على كل حال .. الله يوفقه .. بس شرطي ياعمي بيتي ماتسكنه معي آنسانه ثانية ..
عمها: مافيه شي هالشي .. والشقه المقابلة هي سكنهم ..
.
.
.

memo1988
05-14-2010, 03:25 PM
.
.
.
بعد العشا ..
دخل عبدالله وكانت شهد تسوي العشا وتخلي الخادمة تساعدها ..
عبدالله: السلآم عليكم..
شهد وهي تساعد الشغاله وصوتها عادي: وعليكم السلآم ..
عبدالله : آخبار شهودتي..
شهد الا هالنبرة راح تخليها تبكي : تمام .. آخبارك؟
عبدالله : بخير دامك ياعمري بخير..
شهد: عبدالله روح بدل ملآبسك وغسل عشان العشا..
عبدالله :وحدي ..!
شهد متعوده تساعده بكل شي يخصه وهو تعود خلآص..لفت وهي مبتسمه وداخلها جرح ينزف: نسيت .. ماري حضري باقي العشا..
شبك عبدالله يدينه بيدنها مشوا لغرفتهم ..
شهد تطلع له البجاما .. ودخلت تحضر له الشاور ..
شهد: يله عبدالله آدخل بس لآتبطي العشا قرب ..
عبدالله :من عنوني تامريني آنتي ..
شهد : بعد قلبي ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
عياله ..
عبدالله ,بدر ,متعب, وجن , العنود,فواز


العنود تتضارب مع آخوها على الريموت لان المباراة بدت وهو يبي قناة معلقها غير ..وهي تبي معلق غير ..
العنود: شف لو ماجبت الريموت ترى بقس يفقع وجهك ..
فواز: منيب جايب وش تبين فيه ياخي نحس لآعلق مايفوز الهلال..
العنود: اقول انثبر ..تعليقه خقق ..
فواز: ياليل عنيد خلآص أنا بشوف شوط بتعليق عيسى الحربين وأنتي الشوط الثاني بتعليق فارس عوض..
العنود جلست وطفت أنوار الصاله عشان الجو : أوكي ..
بدت المباراة واستدب الهدوء ماغير صوت المعلق العالي بالبيت ..
جات أمهم ..
أم عبدالله: لااله الا الله ياحبكم للظلمة .. الله ينور علينا بالدنيا والاخرة..
العنود وفواز مفهين ..
فواز : لآلآلآ آنتبه ..
العنود : انتتتتتتتتتتبه ..أبعدها عن منطقه الجزاء..
فواز: آه اشوى بعدها ..
أمهم : أروح للعشا أحسن لي .. وين أبوكم ..
العنود: ها ..
أمها: أبوكم وينه؟
العنود: مدري ..
أمها: الله يخلف ولآدريتوا عني ..
فواز: ايه تكفى جبيها ..
العنود: لآلآلآلآ الحين ليه يشوت ياخي مرر فيه فراغات بالعمق .. دفاعهم شوراع ..
فواز: الله يستر .. الله يستر ..
.
.
.
شقه عبدالله وشهد ..
شهد: ان شاء الله يفوز الهلال ..
عبدالله: ان شاء الله .. راح يسجل الهلال ان شاء الله ..
شهد: ان شاء الله ..
قامت شهد من العشا ..
عبدالله: وين ماتعشيتي ؟
شهد ابتسمت: حرام عليك عبدالله تعشيت ..
ابتسم لها ..
قام هو الثاني وجلس جنبها ..
عبدالله: قرب عرس بندر ونجد ..
شهد: ايه بجد ماعاد وقت .. الله يوفقهم ..
عبدالله: امين .. امس نزلتي مع العنود ؟
شهد: ايه وشرينا نفس الفستاين ..
عبدالله: بعد شوي أبي اشوفه عليك ..
انحرجت شهد: لآ عبدالله ..
عبدالله ابتسم: طيب شوفي أذا فاز الهلال تلبسينه ..
شهد: عبودي الهلال فايز ان شاء الله ..
عبدالله: ان شاء الله .. عاد كأس وبطولة وهالشي يبي له احتفال خاص..
شهد: أوك .. تلآقي عنود وفواز أعصابهم تلفت ..
عبدالله ضحك : مجانين هالاثنين ..قبل شوي لما كنت عند الوالدة تحت العنود لآبسه طقم الهلال وحايسة وجهها حاطه أرقام وفواز نفس الحاله بس العنود الطقم الاصلي وفواز الاحتياطي منسمين ..
شهد: الحمد لله كلهم يشجعون الهلال والا الليله كانت صارت مذبحة ..
عبدالله: ههههههه بجد عاد عرابجه ..
شهد: هههههههههه ..
عبدالله: ياليل انتهى الشوط الاول سلبي .. صراحه جت لنا فرص موب طبيعية ..
شهد: راح يعوضون ان شاء الله..
.
.
.

memo1988
05-14-2010, 03:27 PM
.
.
.
بيت أبو عبدالله ..
الصاله ..
العنود: بجد قهههههههر كل هالفرص تضيع ..
فواز: صدقيني حتى لو الاتحاد يلعب بـ فرصتين راح نفوز ..
العنود: ان شاء الله ..
دخل أبوهم ..
أبو عبدالله:السلآم عليكم ..
العنود/فواز: وعليكم السلآم ..
أبوهم: وراكم لاعبين بانفسكم تسذا الله يهديكم ..
العنود: يبة الهلال الليله يلعب ولو فزنا أخذنا الدوري..
أبوهم: الله يصلحكم .. وين أمكم ..
فواز: بالمطبخ ..
راح أبوهم .. والعنود وفواز قعدو يتناقشون ..
حضرت امهم العشا ونادتهم ..
أبوعبدالله: عبدالله جا..
أم عبدالله: ايه ..
أبوعبدالله: هو بشقته..
أم عبدالله: ايه..
قامت العنود وفواز ..
أبوهم: تعشوا..
العنود: شبعنا..
أمهم: ماأكلتم ..
فواز: الحمدلله..
راحوا ..
أبوهم: كله عشان ذا الكورة ..ترى كلمت شهد على سالفه زواج عبدالله..
أم عبدالله: بالله عليكم.. ياعيني ياليتيمة..
أبوعبدالله: شهد مهيب يتيمه.. يعلم الله أن غلآتها من غلآ عيالنا.. وعبدالله معطيها روحه..
أم عبدالله: ايو الله ربي يشهدأنها بنتي اللي ماحملتها..وش قالت..
أبوعبدالله: وافقت ..
أم عبدالله: بسرعة..
أبو عبدالله سكت شوي وثم قال:لآ.. لآكن الله يعين..
.
.
.
بالصاله ..
العنود: يارب يارب..
فواز صااااااااااااااااااااارخ: قووووووووووووووووووووووووووووووول ..
العنود بصوت أعلى: قووووووووووووووووووووووووول .. يييييس..
فواز : الحمدلله يارب الحمدلله ..
العنود: آآآآآآآآآه آخير.. باقي شوي يارب تتنهى تسذا ..
كان فواز لآف الشعار على وجهه وماياين الا عيونه: اه لو المباراة بالرياض ..
.
.
.
شقه عبدالله وشهد ..
عبدالله: أبوي يقول انزل له ..
شهد عورها قلبها ..وركزت على الشاشه أكثر..
صفر الحكم ..
عبدالله أخذ نفس: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآوه آخير.. الله لآيحرمنا منك يالدعيع..صد كور خطيرة ..
شهد: بجد ..
عبدالله: سماجه ورى مايتوجون الهلال بالبطولة ..
شهد: يله أهم شي أخذناها .. التتويج راح يكون في كأس الابطال..
قام عبدالله :بروح لآبوي ..
شهد: أوكي..
.
.
.





.
.
.
الصاله ..
العنود وفواز قاعدين يغنون وهسترة ..
فواز: لبآ راس الكاسر هدف ياربااااااه ..
عبدالله: ههههههههههههههه الحمدلله ..
العنود: هلآ وغلآ بـ عبودي.. فزنا يالبيه ..
عبدالله:ايه الحمدلله.. وين أبوي ..
فواز: أكيد هناك ..
راح عبدالله ..
العنود: شوف تصريحات ..
فواز: خشمك يامحمد بن فيصل بعدي هالامير..
العنود: وه فديته شوف شلون يضم لعبيه الهلال..
رجعوا على جوهم ويشوفون التصريحات ..
.
.
.
بالصاله الثانية ..
عبدالله انصدم : ليه يبه ؟
أبوه: عبدالله اللي كنت خايف منه وحليته مالك عذر.. كنت عند أبو العروس وبكرة بنروح نخطب رسمي..
عبدالله: طيب أنا ماأبغى عيال .. شهد عندي بالدنيا..
أبوه: لآشفت ضناك بتغير رأيك..
عبدالله كان حاس بكتمه الربو راح تجيه قام بسرعة من عند أمه وأبوه..
طلع لشقته..
وطلع بخاخ الربو وأخذ نفس وأخذ منه ..
فتح الباب وكانت الصاله ظلماء ..
أما شهد آختارت الهروب دخلت الغرفة وتغطت ودموعها تغالبها..
دخل لغرفتهم .. وجلس على السرير وراها ..
عبدالله: ليه ماقلتي ان ابوي جا ..
ماردت عليه ..
عبدالله: تدرين أني أحبك وأني أعشقك ..
جلست ومسحت دموعها: خلآص عبدالله .. يعني اعتراضي راح يفيد .. لآطبعا.. بس تكفى لآتحبها كثر ماتحبني

الـغـلا حـقـك ! ولانــي سـالـبـك
ابـسـط حقـوقـك ولـو مليـتـنـي
شوف عيني يوم دمعي سال بك
ضـمـتـك حـتــى ولـو ابكيـتـنـي
وانت رغم اني شغلت البـال بـك
سلـت مـع دمـعـك ولا ضميتـنـي
كــان بــه شــي ٍ علـيّـه قـالـبـك
بـطـلبـك حـاجـه اذا خلـيـتـنـي
لانويـت تـحـب غـيـري .. طالبـك
لا تـحـبّـه كــثــر مـا حبّـيـتنـي
عبدالله حط راسها تحت رقبته: لو دريتي بمكاتنك بقلبي ماقلتي هالكلآم.. شهد شفتي الحب تعرفينه .. طيب لحظه لحظه أنتي تحبيني ؟
شهد تشهق :تشك بحبي لك ..
عبدالله: شفتي حبك لي مايساوي ربع من حبك بقلبي .. أنا أحبك وأحبك وأحبك والله مايسوى عمري بدونك ..

يعني كل شي حطه ف عقلك .. وحاته .. إلا بخصوص إني احبك
{ .. لا تحاتي

شهد: آه ياعبدالله ماصفت لي هالدنيا ..
عبدالله: ياعمر عبدالله ياشهد .. والله لـ تصفى دامني معك .. تذكرين ليله عرسنا وش قلت لتس .. الله لآيبقيني على وجهه هالدنيا كان تسببت بتعاستك ..
حطت يدينها على وجهه: جعل يومي قبل يومك ..
عبدالله باس راحه يدينها: بسم الله عليك ..
مسح دموعها وقومها معه هو مبتسم : تعالي نشوف الافراح الهلآلية بعد الفوز..وهالمرة سماح قلنا لو فاز الهلال راح تجربين الفستان عليك وأشوفه ..
ابتسمت قامت معه ولعيونه خايفة عليه من الربو لآتضايق ..
حطت راسها على صدره وهو حوطها بيدينه وقعد يشوفون فرحه لعبيه الهلال بالبطولة ..
.
.
.

memo1988
05-14-2010, 03:27 PM
.
.
.
اليوم الثاني ..

ببيت أبو طلآل ..
عياله ..
طلآل , زياد ,سارة , نجد ,ازهار
زياد : سوير لآيكثر حتى ولو خسرنا ..هذا الاتي ..
سارة : ههههههههههههههه أكلناكم أكل .. هذا الزعيم ..
دق جوالها ..
سارة: هلآ عنيد ..
العنود : آهلن سوير .. الحين بمرك مع نجد ..
سارة: أوكي ..
سكرت ..
سارة: نجد العنود الحين بتمر قومي ..
زياد: على وين العزم ان شاء الله ..
سارة: الظاهر ناسي عرس أختك نهاية هالاسبوع ..
زياد: ومع مين راح تطلعون ..
سارة: الله يخلي قيوم ..
زياد: السواق أقول اليوم ماعندي شي بوديكم ..
سارة: زياد ماراح تتحمل لف بالسوق وراح نطول ..
زياد: الزبدة ياأطلعكم يابكون مرافق معكم ..
سارة: ياليل العنا .. زياد اطلع مع ربعك وفكنا .. وبعدين العنود أكيد راح تستحي منك ..
زياد: الله وأكبر تستحي من ولد عمها وهالسواق ماتستحي منه .. عاد سوير بوصلكم عناد بس فيك ..
نجد : ههههههههههههههههههه ..
دقت العنود وخلتهم يطلعون ..
ركب زياد قدام مع السواق ولآهمه أحد ..
سارة بهمس: فاضي يقول برافق معكم ..
العنود: ههههه خلي نفر راسه فر وعد مني يطلب قيوم يرجعه ..
سارة: المهم كيف راح نشتري تشيريات الهلآل ..
العنود : راح نروح ونشتريها ولآعليك ..
بالسوق ..
زياد وقف قبالهم :خير راح تروحون محل عيال ..
مادرت عليه العنود ..
سارة: زياد خلك بحالك ..
زياد: أقول لآيكثر ماباقي الاهي ..
العنود ماحبت ترد وتجادل مهما كان بينها وبين الرجال حدود .. بس دخلت المحل وزياد وصلت معه .. دخل وراها ودخلت سارة معها ونجد دخلت محل بجنبهم ..
العنود: جيب فنلتين الهلآل وركب رقم 8 ..
راح العامل وزياد بهمس :أنتي مجنونه..
العنود منطشته: لو سمحت أبي هالاسوار وهالشوز وجيب الشالآت ..أبي من كل شي أثنين ..
حطها لها باأكياس وعطته بطاقتها عشان الحساب ..
زياد : كم الحساب؟
دخلت العنود الرقم السري عشان يسحب المبلغ ..
العامل : 590ريال..
زياد: صاحية أنتي..
شالت الاكياس وأخذت بطاقتها وطلعت..
العنود كان معها أكياس كثير جلست تتنظر البنات يطلعون من المحل..
طلعوا وكان زياد معهم ..
زياد: مشينا..
العنود: بروح محل عطور تجين معي..
سمعها زياد : خير ان شاء الله ..كل شوي محل..
العنود: لآحول ولآقوة الا بالله ..
عطت قيوم الاكياس ومشت للمحل ..
زياد: بنت عمك يبي لها تكسير راس ..
سارة: لآتفشلنا ..ترى عنود لسانها أطول من لسانك بس لآفقدت أعصابها خربتها ..
زياد: أقول منيب أصغر عيالها وأنا زياد..
سارة: الله يعين نورة عليك ..
زياد: نورة غير مهيب مثل بنت عمك ذي..
مشت عنه سارة ولحقت العنود ونجد ..
شرت العنود وطلعت ..
بالسيارة زياد كان معصب عليهم ويهاوش..
وصلوا بيت أبو طلآل ..
نزلوا البنات ..
سارة: سي يآآ..
العنود موصله معها بس ساكته لعيون بنات عمها : سي يآآآ..
قيوم : مافي ينزل ؟
زياد: لآ بوصلها معك ..
العنود: لو سمحت بمر بيت خالتي ..
زياد: بوصلك ..
العنود: منت بأحد أخواني ولآولي أمري..
زياد: ولد عمك..
العنود: وخير ولد عمي منت من محارمي ..
زياد: لآ أجل هالفلبيني من محارمك ..
العنود: والله كيفي .. ولو سمحت لآتعطي معي أكثر أشوفك أخذت وجهه..
زياد عصب: العنود ..
العنود: قيوم ودني على بيتنا ..
قيوم : حاضر عنود..
زياد: وأنت عنود حاف ..
العنود صارخت : هييييييي أنزل بسرعة من سيارتي خير ان شاء الله.. شوف مهوب العنود اللي يسيره أحد على كيفه أنا العنود فهمت ..
زياد: لآ .. العنود احشمي نفسك ..
العنود: خير .. خير وش تبي أنت .. أقول فارق عن وجهي فاضية لتس..
زياد: بنت أنا عشان تقولين لتس ..
العنود: البنات يكرمون عنك ..
زياد: طيب يالعنود ..
العنود: صك الباب وراك ..
ضحكت عقب مانزل بتوتر .. وعكر مزاجها ..: قيوم خلآص ودني للبيت ..
قيوم : حاضر عنود ..
.
.
.


















.
.
.
يوم السبت ..
الجامعه ..
كل البنات يطالعون بـ العنود وسارة وشلتهم لآبسات فنايل الهلآل والشعار مفلوف بطريقة أنيقة على الرقبة وشوزات زرق مع التنانير السوداء الميدي ..
العنود: ههههههههههههه حلوه حياة المشاهير..
غدير: هههههههه يالب شوفوا النظرات ..
سارة: أحم أحم ..
صفا: وه فديت الهلال..
العنود: ايه ياآلبني.. المهم منيب حاضرة المحاضرة الاولى .. مين تسحب ..؟
غدير: أنا ..
سارة: وأنا بعد ..
صفا: يبي لها كلآم ..
العنود: أجل تعالوا نفطر وتالي ندج ..
على الطاولة..
جاوا قروب بنات ومن ضمنهم نورة بنت عمهم..
العنود: هلآ ..
قامت سلمت عليها هي والبنات ..
نورة: وش هاللبس..
العنود قالت بهمس لـ ساره : هي وأخوتس لاقين لبعض شن وافق طبقة..
سارة: ههههههههههه ..بجد ..
العنود: وش فيه لبسنا..
نورة: أنتم بنات.. ماله داعي لبس العيال ..
العنود: عندنا عاد له داعي ..
غدير: وماله داعي التدخل في خصوصيات الاخرين ..
نورة: شفيكم شبيتم علي..
صفا: نونو نبي نفطر بليز وأحنا مروقين .. ممكن ..
نورة: الذوق ضايع عندكم .. ماعليكم شرهه بويات ..
قامت العنود وفيها الشرومسكت يدها بهدوء: حبيبي نونو تلآيطي هناك .. ورجاء بنات عم صح بس لآتقربين مني ومن صديقاتي فيذا تيب ..
ردت جلست بكل هدوء ..
وراحت نورة وصديقاتها ..
سارة: بعدي والله ..
صفا: عنيد أحبك ..
العنود قربت من صفا: أعشقك ..
سارة وغدير انفجروا ضحك ..
العنود: بنات وحشتني كثير شجن كثير..
صفا: بجد حتى أنا .. خاطري أشوف ولدها..
العنود صارخت فجأه: هذي صورته عندي شوفوا ..
صفا: يااااااااااااي فديته يزنن ..
سارة: آشوف .. يالله يخقق ماشاء الله ..
.
.
.
المسا..
ببيت أبو عبدالله ..
أبو عبدالله: عبدالله بعد بكرة ملكتك .. التحاليل خلصت ..
عبدالله سكت شوي وطالع شهد وتالي طالع أبوه ..والعنود فجعت بالخبر وعيونها على شهد وعبدالله .. واحد منهم مذهول والثاني الدمعه بوسط الاهداب ..
أبوه: أمك أمس راحت شافت البنت وبعدها صغيرة ووافقت .. وبعدبكرة الملكه لآن مأخذين التحاليل من مبطي ..
شهد تبي تقوم بس مهيب قادرة ..
عبدالله: ذنب هالبنت في رقبتك يبه ليوم الدين .. لآأبيها ولآراح أحبها..
أبوه مقدر وضعه وسكت ..
عبدالله :ماأبيها.. ولآأبي عيال .. ولآ هالدنيا.. أهم سعادتي أنا مرتاح مع شهد ..
أبوه: عبدالله معك خيارين ياأرضى عليك يا خذ زعلي وأرضي نفسك وشهد ..
عبدالله: الامر لله كل شيئن له أسباب..
قامت شهد والدنيا سواد قدامها وطلعت شقتها ..
دق جوالها .. وكان عمها عناد ..
ردت عليه ..
شهد: هلآ عمي..
عناد: هلآ حبيبه قلبي .. شخبارك ؟
شهد: الحمدلله ..أخبارك ..
عناد: شهد صوتك متغير..
شهد: لآ عمي ..
عناد: شهد شفيك ؟
دخل عبدالله ..
شهد: ولآشي عمي ..
عناد: شهد أفا أنا عمك ليه تشغلين بالي عليك .. أنتي تدرين لو أنا بالسعودية كان الحين عندك قولي عبدالله ضايقك ..
شهد: لآ عمي ..
عناد: لآجيت أجيك واشوفك .. ضيقتي صدري ..
عبدالله :عطيني شهد شوي ..
شهد: عمي عبدالله يبيك ..
عناد: عطيني .. وانتبهي لنفسك ..
شهد: أوك..
عبدالله : هلآ عمي ..
عناد: هلآ أبو عابد .. كيف الحال ..
طلع عبدالله من الغرفة ..
عبدالله: زفت ياعم ..
عناد: أفا .. ورى ؟
عبدالله جلس: ياعم شوف الوالد .. خطب لي وحده وبعد بكرة الملكة .. ماأبيها.. فهمه ..مارضى ابدا يسمع ..
عناد:أبوك تفكيرة مدري وش يبي .. عبدالله أهم شي شهد دير بالك عليها ..
عبدالله: وش اللي كاسرن ظهري غير شهد .. ياعم ماأبغى أكون حزن جديد في حياة شهد ..
عناد: بكلم أبوك .. وبرد بك .. لآكن شهد انتبه لها ..
عبدالله: أن شاء الله ..
سكر من عمه ..
ودخل للغرفه ..
وكانت شهد حاطه يدينها على وجهها وساكتة ..
حوطها بيدنه وضمها لحضنه وبهمس: ماأحب أشوفك حزينة ..
.
.
.

memo1988
05-14-2010, 03:29 PM
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
عناد: ياخوك ماهوب بحل .. الولد مايبي يعرس على مرته ..
أبو عبدالله : ياعناد اطلع منها .. وخلآص بعد بكرة الملكة ..
عناد: لي ساعة أفهمك.. ياخي بلآ تحجر زيادة .. اتق الله البنت يتيمة وولدك يحبها ..
أبو عبدالله : عناد أنت تعرف أن شهد بـ غلآ وجن و العنود وزود وأنا اللي مربيها لآكن أبي الضنا لـ عبدالله .. الناس أكلوا وجهي ..
عناد: وش دمرنا غير كلآم الناس ..
أبو عبدالله: ياعناد الله يهديك ..
عناد: ياخي حل عن سما ولدك خله يعيش حياته مثل مايبي ولآحق على العيال .. وبعدين مالهم سنتين .. الله وأكبر الحين وش راح يزودك لو جالك حفيد هذا هو بدر جا له بنت وش فادتك فيه .. خل الولد ..
أبو عبدالله: عناد أعتمدت بكلمتي .. لآتحاول ..
عناد: وش تحس فيه بالله ..
أبو عبدالله : عناد متى بترجع ..
عناد: لآتضيع السالفه ..
ضحك أخوه ..
عناد: اتق الله فيهم .. صدقني ولدك ماهوب مستمر مع اللي راح تزوجه ..
أبوعبدالله: بيحبها صدقني ..
عناد: هين .. الله يهديك ..
أبو عبدالله: لآتنسى عرس بندر ونجد تعال ..
عناد: يصير خير ..سلآم ..
.
.
.
دق على عبدالله وقال له .. اللي ضاق صدره ..
.
.
.
طلعت العنود لـ شهد وعبدالله ..
العنود: اهربوا ..
عبدالله : عنود وين عايشين ؟
العنود: ياعبدالله أجل تضيع حياتك ..
عبدالله : أحس بضيقه ..
شهد: لآ عبدالله تكفى .. لآتضيق صدرك ..
رجع راسه على الكنبة وفزت شهد جابت البخاخ حق الربو..: أمي وأبوي أنت لآتضيق صدرك تكفى تكفى عبدالله ..
بخت له والعنود ناظرت أخوها وعيونها لمعت ..
هدا شوي عبدالله ..
شهد: لآتضيق صدرك .. أنا عادي خلآص لآزم ارضى ورضيت وبعدين أنت قلت ماراح تحبها يعني ماتهمني(قالتها وقلبها ينزف من الالم) ..
العنود: عبدالله الله يخليك أبوي راح يزعل يوم يومين وبيرضى أهم أنت وصحتك .. هذا وماصار شي للحين وشوف كيف ..
كان عبدالله مهموم ومعه ضيق تنفس ..
العنود قامت وهي مدمعه: أنت بتسكت لآنك طيب زود بس أنا منيب ساكته ..
طلعت من شقتهم ..
بالصاله..
العنود: عبدالله جاه ضيق تنفس يبه حرام عليك خله يقرر حياته ..
أبوها: وش تقولين أنتي ..وكيفه الحين ؟
العنود: عطته شهد بخاخ الربو الحين زين ..
أبوها: يالعنود بعدك صغيرة .. ماتبين تشوفين عيال أخوك ..
العنود: أشوف عياله وهو ممكن يموت قبل مايشوفهم .. أشوفهم وأبوهم مفارق الدنيا.. يبه قرارك حيل ظالم ..
أبوها يحبها لآنها دلوعته ومايبيها تزعل: عنادي تعالي عندي ..
العنود مشت لآبوها ..وجلست جنبه ..
أبوها: عنادي فكري بأبوك يرضيك أموت ولآشفت ضنا عبدالله وشهد..
العنود: جعل عمرك طويل.. بس يايبه عبدالله مايبي ..
أبوها: بيرضى مع الايام ..
قامت العنود: يبه لو صار لـ عبدالله شي صدقني ماراح أسامحك..
طلعت لغرفتها وهي تندب حظ أخوها وزوجته ..
دخلت وجن مع ولدها عبدالعزيز الصغنون ..
وجن: شفيها العنود ؟
أبوها : زعلآنه عشان زواج عبدالله ..
وجن: وشو
أبوها: هت عبدالعزيز ..
عطته أبوها ولدها : يبه شسالفه ؟
أبوها: عبدالله أخوك بيتزوج والعنود زعلآنة ..
.
.
.
يوم الاثنين ..
بعد العشا ..
صكت على نفسها شهد الباب ..
عبدالله: شهد تكفين افتحي ..
شهد: تكفى عبدالله لو لي خاطر عندك خلني بروحي تكفى ..
طلع أبوه لشقته لآنه تأخر .. وفتحت له الشغاله ..
أبوه: عبدالله مشينا..
عبدالله صارخ بصوت عالي: ماأبي أتزززززززززززززوج وش ذنبي عشان بار فيك تبي تدمرني ليه ؟
أبوه بهدوء وروية: عبدالله تعوذ من ابليس.. واللي تحكي قدامه أبوك.. وآحنا أعطينا الناس كلمه .. مشينا ..الله يرضى عليك ..
عبدالله: يبه منب بزر ..
أبوه: عبدالله مشينا..
عبدالله طالع أبوه: أنا أكبر عيالك يبه مستوعب هالشي.. رجال صرت..
أبوه: عبدالله مشينا ..
مسك يد ولده وخلآه يمشي..
بالسيارة ..
كان متعب يسوق وأبوه جنبه وعبدالله ورى وأمه..
متعب كان ساكت ولآقال شي لآن الجو متكهرب بين عبدالله وأبوه ..
أبو عبدالله : عبدالله بتملك على زوجتك احترمها وأنا ماأخترت لك الا من بنات خيار الرجال..
أم عبدالله: خلآص وأنا أمك ..
.
.
.














.
.
.
ببيت أبو أنفال ..
دخلت أنفال للصاله وكانت معها أخوها وباين أنها باكية اليت قالت آمين ..
كانت لآبسه فستان هادي حيل وباين أنها صغيرة ..
عبدالملك: أنفال أجلسي هنا .. مبروك ..
ماردوا أثنيهم ..
عبدالملك يبي يلطف الجو: أفا الى هالدرجه مستحين ..
لآفيه طيف ابتسامه لاي أحد ..
طلع وتركهم ..
كان عبدالله ساكت ولآحتى طالع فيها .. وأنفال حاسه بـ هم الدنيا ..
سكتوا شوي وعبدالله حس نفسه لآزم يتكلم .. حرام البنت وش ذنبها..
عبدالله بعد جادل مع نفسه: مبروك ..
ماردت عليه لآنها مخنوقة ..
دخلوا الحريم أم عبدالله وأم أنفال وجدات أنفال ..
وسلموا وكان عبدالله ماسك نفسه وأعصابه .. عشان مايجرح أحد..
عبدالله: عن اذنكم ..
استأذن وطلع ..
بعد العشاء ..
طلعوا ..
وأبوه كان فرحان بالحيل..عكس الباقين كأنه عزا ..
وصلوا لبيتهم وطلع عبدالله لـ شقته ..
دخل وبسرعة مشى لغرفتهم ..
عبدالله : شهد ممكن تفتحين ..تكفين شهد ..لآتزودينها علي..
قامت شهد وفتحت الباب ..
عبدالله: أنا ماقلت لك لآتبكين لو عشاني..
شهد: عبدالله بليز .. اللي يصير كله حلم صح ..
حط يدينها على راسها ودموعها تنزل وهي تمشي: حلم صح ..يالله .. مستحيل يكون واقع ..
عبدالله مسك يدينها وضمها:بس ياعمري..
شهد: عبدالله صح حلم ..
عبدالله: شهد عمري خلآص.. والله ماأدري عنها ..
شهد مسحت دموعها وناظرت عبدالله: صارت زوجتك يعني صدق..
عبدالله: قدام الناس.. لآكن قلبي مافيه غيرك ولآبيصير فيه غيرك..
شهد: شفتها..
عبدالله: دخلت بس ماادري..
شهد: كيف شكلها؟
عبدالله: ماأدري عنها لآن ولآخمس دقايق قعدت معها..
شهد: مستحيل تكون مالمحتها..
عبدالله: قسم بالله مالمحتها لآن طول الوقت كنت صاد ..
شهد: كم عمرها؟
عبدالله: مدري ..
شهد: طيب شسمها ؟
عبدالله: حتى اسمها والله مدري عنه ..شهد ممكن تهدين ..بس ياعمري بس..
كان واقف وحط راسها على صدره ويدينه على أكتافها محوطتها ..
.
.
.

memo1988
05-14-2010, 03:31 PM
.
.
.
اليوم الثاني ..
قام عبدالله من النوم وماشاف شهد جنبه ..قام لها وشافها تلبس عبايتها وطالعه للجامعة..
عبدالله: صباح الخير..
شهد : هلآ عبادي..
عبدالله:بتروحين للجامعه..
شهد: ايه.. عبدالله شوف ملآبسك جهزتها والفطور لآاسأل الشغاله وتقول مافطرت لآزم تفطر..
عبدالله: طيب انتظريني بوصلك ..
شهد:راح تمرني ريما ..
عبدالله: أوك ..طيب مافي بوسة لعبودك ..
ابتسمت غصب :ولاتزعل نسينا..
باسته وطلعت..
عبدالله: الله لآيحرمني منك..
.
.
.
الجامعه..
شهد: مخنوقة ريما.. ماأحس فيه شي يستاهل اعيش عشانه..
ريما: لآفيه ..عيشي عشان نفسك ..اصنعي ذاتك ..وبعدين لآحملتي ماتبين اطفال..
شهد:وليه عبدالله تزوج؟
ريما: لآن عمك أبو عقليه متحجره اجبرة ..وعبودي يحبك(قالتها مبتسمه)
شهد ابتسمت: كأني سمعت عبودي..
ريما: دعاااابه ..دعااابه..
شهد:ههههههه فديتك ..
ريما: قومي للمحاضرة ..
.
.
.
يوم الخميس..
كان عرس بندر ونجد ..
القاعه ..
أم أنفال: روحي سلمي على عمتك لآتفشلينا ..
أنفال: يمة خلوني بروحي .. ترى بنفجر ..
أم أنفال: فشلتينا شوفي الحرمة جات ..قومي..
قامت وسلمت على أم عبدالله ..
أم عبدالله : الله يحيكم ..
أم أنفال: الله يسلمك ..
جلست أم عبدالله معهم وسولفت شوي وتالي قامت ..
نورة: الظاهر هذيك زوجه عبدالله أنفال..
العنود: هذيك ..
نورة: مدري ممكن ..
العنود: وين شهد ؟
لفت وكانت شهد جالسه مع صديقتها ريما .. ووجن ..
شهد : تدرين زوجه عبدالله موجوده هنا ..الليله عمي زعلآن عليه لآنه ماراح لها ولآكلمها ..
ريما: يؤ طيب خلآص بكفيه أهم شي تزوج عنده .. بجد شعب ..
شهد: تهقين وينها ؟
ريما: شهد ماعليك منها .. أنتي شهد مجنونه لو فكرتي مجرد تفكير بالغيره منها .. حرام عليك شوفي جمالك وشهادتك وكثر حب عبدالله لك ..
شهد: ماأبي سوى عبدالله وطفل يملأ علينا حياتنا .. والجمال والشهادة والفلوس تروح ماهمتني ..
ريما: ياعمري فديتك .. متأكده راح تحملين وتجبين بيبي يأخذ العقل ..
شهد ابتسمت وبأمل : آمين ..
.
.
.
بالفندق ..
بندر: أول شي أنتي كنتي حلم والحمدلله تحقق.. ثانيا شي الف مبروك ..ثالث شي أنا اسعد انسان بهالدنيا كله لآني ملكتك وأنتي حلم عمري من وأنا طفل..
كان وجهها كل شوي يحمر زود من كلآم بندر ..
بندر: قومي غيري ملآبسك .. وأنا بروح بعد ابدل ..
طلع من الغرفة وتركها .. ابتسمت براحه وهي تحمد ربها أنه جمعها بـعشق الطفولة ..
.
.
.
بـ شقة عبدالله ..
شهد والعنود كانوا سوالف ..
عبدالله: بعض الناس راح ينام عندنا الظاهر ..
العنود: عبدالله حبيبي أنتا روح نام وراك بكرة جمعه شهوده الليله أنا وهي صباحي ..
عبدالله: الظاهر خلفناك ونسيناك ..
العنود: خخخخخخ بايخه
عبدالله: ههههههههههههه ..تصبحون على خير..
شهد: وأنت من اهله قلبي..
العنود: وآنت من آهله عبيد ..
عبدالله: ههههههههههه عنيد ..
مشى عبدالله لغرفتهم عشان ينام .. وجات وجن وولدها عزوز ..
شهد: مانام ..
وجن: رافض هالدوب ..
العنود: عطيني بس .. ارج لتس مخه عشان ينام ..
وجن: خخخخخخخ لآتكفين عنيد يكفينا هبالك فاضية يطلع الولد وخالته مجانين .. عاد هو اللي طلعت فيه من هالدنيا..(لمعت عيونها وهي تتذكر) ..
شهد حبت تغير جو وتنسي وجن السالفه : تجنن نجد الله يحفظها الليله..
العنود: بجد مشالله عليها ..
قعدت عنود تلآعب ولد آختها وتعض خدوده: ياااااااااااااي يزنن ..
وجن : عنيد خليه ينام ..
العنود: ينام بس خليه الليله يسهر .. وأنا بنومه تطلعين منها بس..
شهد: خليه عليها راح تنومه ..
.
.
.
الفندق ..
كانت نجد تبكي بصوت عالي ونحيب من قلب..
بندر يضربها : أنتي وشو من وشو مصنوعه تكلمي .. ليه ضيعيتي نفسك ..
نجد صرخت فيها: أنا بنت غصب عنك فهمت أو مافهمت ..
ضربها وهو يستمتع بالدم اللي ينزف من أنفها وفمها: بنت ها .. حمار أنا .. من كنتي مخاوية ولعب عليك هاااااااااااااا ردي الله لآيردك ..
نجد تسمح دموعها ودمها اللي اختطلوا بيدها : كلآمك ذا راح تندم عليه .. وبكرة نروح المستشفى ونشوف ..
رجع يندر وضربها الين ماسمع لها همس ونفس وطلع من الغرفة ..
.
.
.

memo1988
05-14-2010, 09:49 PM
الجزء الثاني ..

اليوم الثاني ..
بالفندق..
جلست نجد وهي تتحس كل جسمها ..اللي يألمها قامت على حيلها وراحت تجهز ملآبسها وتأخذ لها شاور..
دخلت وجلست بالبانيو وهي تبكي بصوت وتسترجع الاحداث وتبكي أكثر ..
طالعت بجسمها وهي تشوف الحبور والبقع البنفسجيه بكل جسمها..
نجد: أكرررررررررررررهك يابندر أكرهك ..
لملمت شتاتها وكملت الشاور وطلعت..
لبست بلوزة أكمام طويله عشان تغطي الكدمات اللي بيدينها وتنورة جنيز ميدي وربطت شعرها كله ..
جلست على طرف السرير ووضت صلت الفجر ..وآنتظرت الين سبع..وطلعت للصاله..
كان بندر غافي..
نجد بحده: قوم الحين نروح للمستشفى ..
طالعها بندر: متحمسة على سواد وجهك ..
نجد:احترم نفسك..
بندر :مدري مين اللي مفروض يحترم نفسه.. نزلتي روسنا بالتراب..
نجد: تخسئ وتهبئ.. ياأنك تقوم أو راح أكلم أخوي زياد ..
قام بندر: مجنونة أنتي..
نجد : واثق الخطى يمشي ملكا.. الحين بتمشي آو لآ..
بندر طالعها وحط البوك والمفاتيح بجيبه وأخذ جواله..
دخلت نجد ولبست عباتها وأخذت شنطتها وطلعت..
بالمستشفى..
بندر: مافي احد..
نجد: ممكن تسكت..
بندر: ترى ماعاد أبيك ..
نجد شهقت وكان الممر بالمستشفى الخاص هدوء..ومسكت شهقتها ودموعها ..
بندر: مصدقه عقب سواد وجهك بخليك على ذمتي..
نجد :أنا اللي ماأبيك ..
نادت النيرس على اسم نجد ..
بندر قام ودخل معها..
الدكتورة: ها يانجد شعندك ..
نجد تمسك بكاها : أنا أبي .........
سكتت شوي وحطت يدينها على وجهها وتالي استجمعت نفسها:أبي أشوف أنا بنت أو لآ ..
كان بندر ساكت ويناظر الارض وحاط الشماغ بطريقة ماتبين وجهه كثير..
الدكتورة: طيب تعالي معي ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
صحى عبدالله وكانت شهد نايمة جنبه ..راح أخذ له شاور ووضى وصلى صلآة الضحى ونزل لآمه وأبوه ..
بالصاله..
دخل عبدالله وسلم على امه وابوه وجلس يتقهوى معهم..
أبو عبدالله: عبدالله متى تبغى العرس..
عبدالله يأخذ الفنجان من امه:تسلمين يمه.. أي عرس؟
أبوه: عرسك..
عبدالله: عرسي..
ابوه: ولد ناسي انك مملك على أنفال..
عبدالله سكت شوي : مدري..
أبوه: عبدالله أنت رجال وأنت اللي تحدد ..
أمه تعطيه تمر قصيمي : خذ يمه ..
عبدالله: الله لآيخليني منك ..
ابوه: ها ياعبدالله..
عبدالله: الله يطول بعمرك لو شايفني رجال ماحددت حياتي على كيفك.. العرس أنت بديت فيه وحدد العرس.. مايهمني شي..
أبوه: يابوك وش هالحب فيك على بنت عمك ..
عبدالله بهدوء : أحبها وأغليها ولآلي على القلب سلطه..
ابوه: عبدالله خلك رجال..
قام عبدالله: يعني الحين منيب رجال ..كبرت يايبه والله كبرت .. عن اذنكم ..
طلع عبدالله لـ شقته ..
أم عبدالله:شفيك كل ماقعد جبت هالسيرة ..
أبوعبدالله: ولدك مأكله عقله بنت عمه .. حتى العرس ماحدده ولآهو ناوين يحدده..وزوجته ماراح لها من ملك عليها .. ماهوب كلآم .. للبنت حقوق عليه ..
أم عبدالله: حتى ولو .. ذبحته كل ماشفته جبت له هالطاري..
أبو عبدالله: من حرصي عليه ..
.
.
.

memo1988
05-14-2010, 09:49 PM
.
.
.
بالمستشفى ..
الدكتورة: شوفوا تختلف أغشية البكارة من بنت لبنت ..وأنتي من الاغشية المطاطية وهي ماتبين .. لآكن أحنا كـ أطباء يتبين لنا هالشي من خلآل الكشف ..
بندر : متأكده ..
الدكتورة: توكم متزوجين ..؟
بندر: البارح..
الدكتورة: طيب عشان نحل أي اشكال لحظه..راح استدعي دكتورة ثانية..
نجد: أوك ..
استدعت الدكتورة ..ونفس كلآم الدكتورة الاولى ..
غمض بندر عيونه بندم واضح ..
نجد :شكرآ دكتورة ..
طلعت نجد ..وهي كل احساسيها مخدره من شده الالم والقهر ..
بالفندق ..
بندر: نجد ..
طالعته : طلقني ..
بندر: نجد اسمعيني ..
نجد : خلآص ليله عرسي واتهمني بـ شرفي وعرضي.. ضرب وضربتني.. اهانات مش طبيعيه .. عذاب عمر كامل عطيتيني اياه بليله وحده ..خلآص ..
بندر بندم :نجد اسمعيني قلبي ..
نجد:لآتكلمني وانتهينا ..
دخلت الغرفة وصكت الباب ورمت الكرت وهي تبكي ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
الجامعه ..
مرام : متزوجه ؟ وين زوجك طيب ؟
وجن سكتت وناظرت بعيد وبسرحان والم ..

اسألوا عنّك حبيبي مادروا ..
أيش أجاوبهم
.... وعنّا ايش أقول ؟!
لو يحسون بعذابي ما اسألوا !
حطموني ..
.. والسبب كان الفضول !

.
.
.

الفندق ..
العصر..
بندر يدق الباب :نجد افتحي وبعدين افتحي لااكسر الباب ..
قامت نجد فتحت وهي شاحبه تماما : نعم ..خير..
دخل بندر :نجد شفيك .. ليه لونك منخطف كذا ..
نجد: عااا..........
مامداها تكمل الا وهي طايحه ..
بندر: ننننننننننجججججججججد ..
شالها بين يدينه وحطها على السرير..
بندر: نجد قلبي ..نجد شفيك ..
نجد حاولت تبعده عنها بس ماقدرت ولآحتى قدرت تتكلم ..
قام بندر بسرعة وأخذ عباتها ولبسها وخلآها تقوم معه ..
بالمستشفى ..
الدكتور:مااكلت من وقت وهالشي مسبب لها انخفاض حاد بالضغط ..
بندر: ايه ..طيب وش السواه؟
الدكتور: راح نعطيها مغذي وأذا نفع تطلع وأذا مانفع معها راح تبات عندنا الليله ..
بندر: يصير خير ..
طلع الدكتور ..
بندر حط يده على شعرها : ليه شوفي وش عنادك فيك ..
كان الاوكسجين عليها ..
باس راسها وجلس جنبها ..
.
.
.

memo1988
05-14-2010, 09:50 PM
.
.
.
ببيت أبو طلآل ..
زياد : الدبه باعتنا ..
سارة: يقولك من لقى أحبابه نسى أصحابه ..
أمهم: وشفيكم على أختكم .. أكيد الحين هم مسافرين .. وبعدين معاريس..
زياد: بجد الله يعين ..
امهم : هههههههههههههه يازينكم ساكتين ..
سارة: يمه بروح مع العنود لبيت صفا البنات متجمعين عندها..
أمها: لآتطولون ..
زياد: خير أنتي والعنود ذي كل شوي طالعين ..
سارة: زياد حبيبي مالك شغل.. وبعدين امي تعرف ام صفا ..وين العنود مالك شغل فيها
زياد: لآلي شغل فيها بنت عمي .. لو أنتي وهي مأخذين نص عقل نورة يافديتها ماتحب هالطلعات ..
سارة: أهم شي عاجبتك .. وخل أنا والعنود تميز مانبي نشبهها ..يمه بروح اجهز وبطلع ..
قامت سارة ..
زياد: بروح للمستشفى ..
أمه: ابوك ماجا من الصبح .. هالمستشفى اخذ كل وقته ..
زياد: شغله يمه ..
امه: ماقلنا شي يمي ..بس اشتقنا لوجوده معنا ..
زياد: لآشفته بخليه يجي .. تامريني انتي امر..
ابتسمت امه: فديتك ياروح امك ..
زياد: مشكله الغيرة ..
.
.
.
المستشفى ..

أبو طلآل: وليش ماأكلت ؟ بندر شفيك أنت ونجد ؟
بندر: عمي مافينا شي.. بس من ليله العرس مااكلت شي وصار اللي صار ..
أبو طلآل: راح تنام الليله هنا وتحت أشرافي.. وليه ماقلت لي ماني بابوها وعمك .. الله يصلحك لو ماشفتك ماكان دريت ..
بندر: ماحبيت أزعجك ..
أبو طلآل: تزعجني على بنتي ..
بندر: طيب ليه تنام هنا ؟
عمه: ابي اتطمن عليها .. وراح اشرف على الحاله بنفسي ..
بندر:خلآص أجل .. راح تطول ..
عمه: لما اتطمن عليها بطلعها ..
سكت بندر ..
قعد أبو طلآل يكلم الممرضة عشان تخصص غرفه لـ بنته نجد وتطلعها لها ..
دق زياد وقاله ابوه يمره بمكتبه ..
بالمكتب ..
أبو طلآل: أيه اختك هنا ..
زياد يطالع بندر: وش سويت باختي هههههههه ..
بندر ابتسم غصب..
زياد: وأنا اقول ليه ماتدق البنت ..عموما يبه روح للبيت وبلغ أنت امي وأنا راح اتطمن على نجد ..
أبوه: الحين بطلع للبيت وبرجع بعد شوي ..
.
.
.

memo1988
05-14-2010, 09:51 PM
.
.
.
شقه عبدالله وشهد ..
شهد: يؤ عبدالله قوم ماشبعت نوم ..الساعه تسع قوم صل العشا وصحصح ..
جلس ورد طاح بحضنها ..
شهد:ههههههههه قوم كيس نوم بجد عبودي..
عبدالله: فيني نوم يمكن عشان امس نمت متأخر..
شهد: يمكن ولآتنسى مش متعود على السهر .. يله حبيبي قوم صلي العشا ..وراح احضر لك عشا خفيف تعشا وكمل نومك ..
دق جواله ..
شالت شهد الجوال: عمي..
عبدالله: يالله .. وش يبي ..
شهد بعتب: عبدالله يؤ..
عبدالله: أبوي الله يسامحه ..
شهد:عبودي مهما كان أبوك..
عبدالله قام : تكفين شهد لما نكون مع بعض ماأبي أي طاري لغيرنا..
شهد: من عنوني ..
دخلت تحضر له الشاور ..دخل عبدالله وراها ..: أحس نفسي طفلك موب زوجك ..
شهد: أكيد طفلي وحبيبي وكل شي .. خذ لك شاور واطلع بيبي ..
عبدالله : أحبك بجد أحبك ..
شهد: وأنا أموت فيك ..
طلعت شهد من الحمام(وأنتم بكرامه) ..وسكر عبدالله الباب وأخذ له شاور ..
دق جوالها ..
شهد: هلآ عمي ..
عناد: افتحي الباب فيه مفاجأه ..
شهد ضحكت بفرحه: أكيد جيت ..
بسرعة رمت الجوال وانطلقت للباب ..فتحت الباب وتعلقت بعمها اللي شالها وضمها:حبيبببببببببه قلبي وحشتيني ..
شهد تبوس عمها : وأنت أكثر فديتك والله ..الحمدلله على السلامه ..
عناد : وأنتي أكثر .. شخبارك ..
شهد: تمام بشوفتك يالغالي..
مسكت يد عمها تعال اجلس وسولف لي ..
جلس وجلست قباله: كيف سفرتك ؟ ومتى جيت ؟
عناد: سفرتي تمام.. توني اليوم الصبح ..
شهد: فاتك عرس بندر ونجد يخقق عمي ..
عناد: كان ودي احضر لآكن هالشغل بلشه ..أجل وين عبدالله ..
شهد: راح يأخذ له شاور عشان يصحصح .. المهم راح تتعشى معنا ..
عناد ابتسم: ماطلبتي شي..
شهد: أجل بروح أحضر العشا..
عناد : شهد وين الريموت ؟
شهد: آمممم شوفه ..
عطت عمها وراحت تجهز العشا..
طلع عبدالله وراح صلى العشاء وطلع للصاله ..
عبدالله: هلآلآلآلآلآلآلآلآ والله ..
قام عمه سلم عليه ..:هلآ بك زود ..
عبدالله: الحمدلله على السلآمه..ورى ماكلمتني أجي اخذك..
عناد:الله يسلمك ..لآشدعوه سيارتي بالمطار..
عبدالله: وكيف كانت السفره ؟
عناد: الحمدلله..خبرك سفره شغل وكانت ضغط ..
.
.
.
المستشفى..
نجد: كذا ماابي اشوفه برى ..
زياد: بندر صاير بينكم شي..
نجد بحده: لآ.. بس أنا كرهته ..
زياد وهو يشوف اخته تتشج وتبكي اكثر .. ارتبك وكلم ابوه يجي..
كان زياد يلمس شعر اخته ويهديها..
دخل ابو طلآل ..:نجد ابوي شفيك ؟
مسكت يدين أبوها: خله يطلع برى ماأبيه ماأبيه ..
أبو طلآل: مين ؟
نجد: بنننننننننندر أكررهه يابوي ..
أبو طلآل: زياد خذ بندر واطلعوا..
طلعوا وكان بندر منهار أكثر من نجد ..
جلس جنب بنته على السرير : أبوي أنتي نجد لآتخافين طلع حبيبتي..
نجد تطالع أبوه: ماأبيه يبه..
أبوه: اهدي يابوي الحين وتالي تنفاهم ..
نجد: ماأبي أشوفه..
أبوها: من عيوني ..
هداها أبوها حتى نامت ..
طلع أبوها من عندها..
وشاف بندر وزياد جالسين ..
أبو طلآل: تعالوا للكافرتيا..
جلسوا..
أبو طلآل: نجد مهيب طبيبعه..يابندر أذا صار بينكم شي عطني خبر ممكن يتصلح..
بندر بثقه وهدوء: تونا مالنا ثلآث ايام متزوجين..كيف مشاكل..مافيه ولآشي..لما تطلع بنسافر بسرعة تغير حتى جو عن هنا..
عمه: عندها جامعه ..حنا انفقنا السفر بالاجازة..
بندر: بس اسبوع ياعم.. وتالي نرجع..
عمه: أذا اسبوع مافيه مشكله..عن اذنكم..لآتدخلون لـ نجد خلوها ترتاح..
.
.
.

memo1988
05-14-2010, 09:52 PM
.
.
.
بعد اسبوع..
بدءت تهدئ اعصابها..
دخل أبوها..:هاكيفك اليوم؟
نجد جلست:الحمدلله..
أبوها: اليوم راح تطلعين ..
نجد بسرعة: لبيتنا..
أبوها :كيف يابوي لبيتنا..وبندر زوجك..
نجد : ماأبيه يبه..أذا شفته احس بضيقه ..
أبوها: ليه يابوي؟
نجد: تكفى يبه لآتسألني لآني ماأدري عن شي ..
أبوها: والناس..
نجد: يبه تبي حياتي أو كلآم الناس..
أبوها: أكيد حياتك .. بس خبرك جدتك بتزعل وعمانك ..
نجد: لآيبه الله يخليك ماابيه..
دخل زياد وبندر..
زياد/بندر: السلآم عليكم..
أبو طلآل: وعليكم السلآم ..زياد نهي اجراءت خروج نجد ..
بندر: بتطلع اليوم ..؟
عمه: ايه ..بندر تعال معي شوي..
طلع بندر مع عمه ..
بمكتب عمه ..
بندر: لآياعم .. وش يقولون الناس ..
عمه: نجد نفسيتها سيئه .. وأنا شايل هم كلآم الناس كثرك وزود ولآتنسى هي بنتي ..
بندر: مستحيل ياعم ..اسمحلي .. نجد طلعتها من هنا لبيتنا ..
عمه: بندر خذ الامور برويه أكثر..
بندر: ياعمي لو تركتها الحين خلآص ببتعود ..وبتكرهني زود ..
عمه:بندر اهدى يابوي..
بندر: ياعم خلها بس تجي معي..
عمه: لآ يابندر ..
بندر: تكفى عمي..خلها تجي معي..
عمه: وشلون تجي وهي حتى رافضة تشوفك ..أجل كيف ببيت وحدكم..
بندر: طيب بروح أكلمها..
عمه: انتبه لو انهارات ماراح تجي معك ..
بندر سكت وقام ..
دخل وكان زياد يساعد أخته تجمع أغراضها .. وعطى الشغاله الاغراض : شيلي هذي ..
بندر: نجد ممكن أكلمك ..
زياد: أوك أجل.. نجوده لآخلصتي انتظرك برى..
طلع أخوها ..
نجد: نعم ..
بندر قرب منها..
نجد بخوف: لو تقرب ماتلوم الانفسك..
بندر: نجد اهدي شوي .. خلينا نتكلم وتنفاهم..
نجد :قول شعندك ؟
بندر: نجد موقفي كان جدا صعب كيف تبيني اسكت واستحمل ..اللي صار كنت فوق طاقتي ..نجد أنا رجال وهالشي بالنسبة قصمه ظهر.. شعور مر ومؤلم والحين أنا اعتذر لتس ولاهوب قصدي ورب البيت ..أنتي عارفه شكثر أغليك وأعشقك أنتي حلم عمري وروحي وكل حاجه ..أنا بدونك مااسوى ولآشي.. تكفين نجد ولك اللي تبينه امريني بس..
نجد: خلصت كلآمك .. أنا بقول اللي عندي ..أحبك صح حب طفولة ومراهقه والحين شباب صح .. بس أنا ماعدت أبيك.. لآنك جرحتني..بجد ماأبيك خلآص..
بندر: نجد واعية أنتي تقولين هالكلآم..
نجد: شرايك يعني..أكيد واعيه ومدركة.. ولو سمحت طلقني..
بندر : انهبلتي..
نجد: بندر كل شوي تقط كلمه .. خلآص .. مصيبه أذا أنت مش حاس باللي سويته فيني مصيبه ..وبعدين لو طلعت مش بنت كان طلقتني صح خلك صريح وصادق ..
سكت..
نجد: جاوبني بندر.. وبصدق ..كنت راح تطلقني..
بندر طالعها ..
نجد : بندر رد ..لآ لآ لحظه ..أنت قلت ماأبيك وقلت بعد مصدقه أني بخليك عقب سواد وجهك ..
بندر:نجد اسمعيني بس..
نجد: سمعتك قبل شوي ..انتهينا..
بندر:راح تروحين معي لبيتنا وتالي راح نسافر..
نجد:مستحيل..خلآص ماعدت أبيك كرهتك ..
بندر: نجد غلطت أدري بس مهوب أول غلطه تطلبين الطلآق..
نجد: وغلطتك مهيب أي غلطه..
لبست شيلتها وحطت نقابها ..
مسك بندر يدها:بنروح بيتنا مستحيل نفرط في حبنا ..
نجد: قلت لك ماعدت أحبك وأبيك .. كنت في حياتي شي بس الحين لآ..فك يدي لو سمحت ..
دخل أبوها ..وبسرعة راحت له: يله يبه..
أبوها: بتروحين معي..
نجد: ايه يبه..
بندر: عمي ماهوب كلآم ذا..
عمه:هذا رأيها ورأي نجد يحترم ..
نجد: يبه خله يروح بجد ماأبيه..
أبوها ناظر بنته وناظر بندر وحس أن بينهم شي كبير:مشينا للبيت
.
.
.
















.
.
.
ببيت أبو ناصر..
فاطمه,بندر,نورة ,حسام ..
كان أبوناصر عنده ولد كبير وهو أكبر عياله بس توفى بحادث وهو كان متزوج وعنده 3بنات وولد ..
أم ناصر: أخوك الحين بيجي..
نورة: ايه يمه.. ودي اعرف وش اللي خلآ نجد تدخل المستشفى..
أمها: ارهاق ..لآتبحثين بالامور ..
نورة: الحين بيجون ونشوف..
فاطمه(متزوجه وعيالها كبار): ياحبك للقافه..
دخل بندر:سلآم..
الكل: وعليكم السلآم..
نورة تطالع: اجل وين نجد ؟
بندر: ببيت أهلها..
أمه: ورى..
بندر: تعبانة بتقعد هناك وقت وتالي بجيبها..
نورة: الليلة..
بندر :لآ..
نورة: اجل متى..
بندر تنزفر:وش هالاسئله..ماتعرفين تسكتين ..
قام وطلع لغرفته ولآحب يروح لبيته ..
امها: تستاهلين..الله لايرد عدوك خليته يعصب ..
نورة قامت: يؤ ماقصدت..
فاطمه: يمة شرايك نزور بيت عمي أبو طلآل..
أمها: بكرة ..
فاطمه: ايه عادي..
أمها: خلاص..
.
.
.
اليوم الثاني..
سوى أبو طلآل عزيمة عائلية في بيته .. بمناسبة خروج بنته نجد ..
كانت جدتهم حاضرة ..
نجد كانت نفسيتها حضيض ماتبي تكلم أحد ..
جدتها: نجد الليله تجهزين وتروحين مع رجلتس.. حالته حاله مختبص عشانك فيذا..
نجد: يصير خير..
استأذنت منهم وقامت..
دق جوالها..
نجد: هلآ..
زياد: بندر يبيك برآ عند المسبح ..
نجد: وش يبي ماقلت له انتهينا..
زياد: نجد وشو انتهيتم ..ولآاسبوعين لكم مع بعض..
نجد: تدري الحين بروح له واشوف تاليتها..
زياد: نجود شفيك..
نجد بدت تدمع عيونها:مافيني شي..سلآم..
سكر وحط الجوال بجيب الجاكيت ومشت لجهه المسبح ..
كان بندر يمشي بهدوء وباين أنه ينتظرها من وقت..
نجد: نعم ..
بندر: هلآ والله..أخبارك..
نجد: مالك شغل باخباري..ماقلنا خلآص..
بندر: نجد خير خلآص..ادري غلطت بس ......
نجد: بندر ياحبك للاعادة .. سمعتك بالمستشفى صح ؟خلآص.. بس طلقني وبشوف صرفه مع الكل..
بندر عصب: نجد تحلمين بالطلآق فاهمه ..
نجد : بندر لآتخليني أكرهك ..
بندر: تكرهيني .. هو أنتي ماكرهتيني باقي..
نجد : كرهت تصرفك .. بس أنت لآ .. وتصرفك هو اللي راح يفرق بيني وبينك ..
مسك بندر كتوفها وهزها بقوة: وش تبيني اسوي يعني اصفق لك أو اسكت ويقعد هالشي شك طول عمري.. ها ردي ..
نجد دمعت: فك ..مجنون أنت..
ضمها بندر : نجد تكفين تبين عمري خذيه بس لآتطلبين قرار لو اموت مانفذته لك .. أنا أحبك والله العظيم أحبك ..

ضَمني حيل قلت [ ارفق ] قال .
.{ تو الناس بدري ...، ما بدينا .
احبك احبك يابعد عمر الحزن والجرح والافراح
احبك احبك كثر ما نامت عيونك داخل اهدابي


ضاعت مابين أحضانه وهي تايه كثره وتحبه بس مستحيل تستمر معه.. ظلمها ومهوب أي ظلم ..
حاولت تبعد عنه .. بندر كان ضامها ومحوطها بيدنه ..
نجد صارت ريحه عطره بملآبسها:بندر بعد بليز ..
بندر كان مدنق وهو ضامها رفع راسه وباس خدها: موعدنا بعد العشا بأخذك .. تكفين نجد ..
نجد بعدت عنه :تكفى أنت بعد عني..
بندر: تدرين ماأبي انكد عليك ..الحين روحي استانسي مع البنات وبعدين تنفاهم ..
صارخت في وجهه وهي تبكي : قلت لك ماأبيك I told you Maobik
مشى بندر وهو معصب ومقهور وضايقه فيه الدنيا ..
جلست نجد على جال المسبح وهي تبكي وتتمتم :ماأبيك بس أحبك ..
.
.
.

memo1988
05-14-2010, 09:53 PM
.
.
.
بالمجلس..
سكر أبو عبدالله جواله وهو مبتسم ..:ترى كلكم معزومين على عرس عبدالله ليلة الخميس الجاية ..
ناظر عبدالله باابوه ..
متعب بهمس لآخوه: لآتضايق..
لف نظره لآبوه ..
أعمامه باركوا له وعيالهم وهو لآهو هنا..
أبوعبدالله: والقاعه تراها اللي سوينا عرس بندر فيها ..
دخل زياد: تفضلوا للعشا ..
بالصاله الداخليه ..
كانت عيون شهد ملمعه ..من سمعت الخبر من جدتها اللي تو مسكر ولدها أبو عبدالله وقايل لها..
طلعت من الصاله الداخلية بكبرها .. ومشت للمسبح ولقت وحده حالها نفس حال شهد واسؤا..
مشت شهد بسرعة لها: نجد ..
جلست جنبها وضمتها: بسم الله عليك ليه تبكين هنا..
نجد: متضايقه كثير ومخنوقة ..
شهد : من وشو ؟ فضفضي أنا مو صديقه عمرك ..
نجد: آه ياشهد خليها بالقلب تجرح ولآتطلع وتفضح..بجد تعبانة..
شهد: ياعمري شفيك ..
نجد تطالع ببنت عمها: أنتي اللي شفيك شكلك متضايقة ؟
شهد لمعت عيونها: عمي حدد عرس عبدالله ..يوم الخميس الجاي..
نجد :وشو ؟خير حرام عليه..
شهد: بجد كرهت هالدنيا بكبرها عبدالله كل شي بحياتي دامهم خذو عبدالله خلآص معناها أنا انتهيت ..
نجد: عبدالله يحبك ويموت فيك ومستحيل الف وحده تغيره عليك..صدقيني عبدالله غير ..
سكتت شهد وهو خايفه كل شي يتغير مستحيل أحد يضل على حاله ..
نجد: وين رحتي..
شهد: خليك مني.. أنتي شفيك ..
نجد شهقت: مأأبي بندر ..خلآص ماأبيه ..
شهد انصدمت: نجد وش تقولين هذا بندر مو .. اللي تحبينه ويحبك حيل..
نجد: خلآص ماعدت ابيه وبتطلق منه.. شهد أنا لآشفته يجيني هم برغم والله أحبه ..
شهد: ياعمري طيب صار بينكم شي..
طاحت بحضن بنت عمها تبكي ..:لآتبكين ياقلبي..ولآتتضايقين .. أذا هالقرار مريحيك اتخذيه ماعليك من الناس ..
نجد تطالع بنت عمها: الناس هم اللي ماراح يخلوني بحالي.. وجدتي قبل شوي تقول بتروحين معه وهو هو يقول تتوقعين ابوي بيوقف بوجهه جدتي وأنتي عارفه كبر غلآها عنده ..
شهد: شوفي نجد ماراح أقول ماراح يغصبونك على الروحه لان كل شي ممكن .. بس اصبري وحاولي بـ عمي.. وعمي متفهم وواعي ويمكن هو الوحيد اللي حيل متفهم ومستحيل يغصبكم على شي ماتبونه مهما كان ..
دق جوالها ..
شهد:عبدالله ..
نجد: ردي عليه ..
شهد: هلآ عبادي..
عبدالله باين انه مخنوق ضيقه:شهد اطلعي لي ..بنروح لبيتنا ..
شهد: تيب..
سكرت شهد وقامت وقومت معها نجد: قومي ويله غسلي وجهك ..
قامت معها نجد: بتروحين الحين ..
شهد : ايه عبدالله شكله ضايق..
رخلوا من الباب الخلفي وطلعوا لغرفه نجد عشان تغسل وجهها ..لبست شهد وتالي مرت على الحريم وطلعت ..
بالسيارة ..
كانوا ساكتين وعبدالله مهموم باينه من طريقة شماغه اللي مرجعه على ورى ..
شهد مسكت كفه اللي كان على القير: أمي وأبوي أنت لآتتضايق..
عبدالله :أبوي حدده..أنا بجد شخصيتي ضعيفه..
شهد: عبدالله لآتقول كذا.. عمر طاعه الوالدين ماكانت ضعف شخصية.. صدقني ربي راح يعطيك على قد نيتك ..وبعدين أنت متضايق عشاني.. أنا أهم شي عندي أنت ماتتغير علي..وأنت سبق وقلت لي كل شي اخاف منه الا أنك تتغير علي ..
عبدالله:تدرين ياشهد افكر اسافر معك لبرآ ونعيش هناك ..ومنها نكمل دراسات عليا ونبني حياتنا هناك.. شهد أنا ماأبغى أكون عذاب في حياتك أبي عبدالله يظل ذكره حسن عندك ..
شهد : ولو سافرنا.. عمي بيزعل عليك وغضب الوالدين مهوب زين..بس تدري ياعبدالله هالدنيا علمتني اصبر واحتسب وكل شي عند الله مايضيع..
عبدالله: صادقة والله..بس شهد أنا أدري بحجم اللي تعانيه حاليا أبيك تفضفضين لي .. لآتكتمين بصدرك شي مهما كان ..
شهد: أوك ..بس لآتتضايق أنت ترى ضيقتك يابعد عمر شهد من ضيقتي..
ابتسم لعيونها: يابعد عيني ..

.
.
.












.
.
.
ببيت أبو طلآل..
كانت نجد مع جدتها وأبوهاوأمها بالصاله الداخلية وحدهم لان الكل راح..
جدتها: الا بتروحين مع رجلتس وأنا موضي ..
نجد:ماأبي..يبببببببه ..
أبوها: يمه البنت ماتبي وحتى بندر رضى وقال عادي..
أمه: تبغى رضاي تروح نجد مع بندر ولد عمها يبغاها لآكن ماحب يزعلها..بتروح والا مالي جلسه ببيتك ولآتخطيه رجلي من تالي..
أم طلآل: ياخالتي خليها هي ورجلها يتفاهمون..
جدته موضي: جاكم العلم ..
نجد: مستحيل اروح معه..
جلست نجد وهي تبكي وتتذكر اللي صار معها ليله الزفة ..
قامت جدتها: بنتك مدلعه .. ياتقوم يااقوم أنا واخلي بندر يوصلني لبيت واحد من أخوانك..
أبو طلآل صار بموقف حرج جدا بين امه وبنته..
أم طلآل: الله يهديك ياخالتي..
راح أبو طلآل لبنته وجلس جنبها : سمعتي جدتك يابوي..
حطت راسها على صدر أبوها وبكت زود ..
قعد أبوها يرتب على ظهرها : لآتبكين يابوي.. دمعتك غالية..
راحت لها أمها: نجد حبيبتي جدتك بتزعل من أبوك وبتصير مشكله تروحين عاادي..
مسحت دموعها وقامت: بروح بس ذنبي ياجدتي برقبتك .. ولد ولدك ماعاد أبيه ..
طلعت لغرفتها خذت عبايتها ..
أبوها وصلها للسيارة وباسها: لاتتضايقين .. أذا احتجتي شي دقي علي..أنتي عارفه منيب موافق لآن اهم عندي راحتك بس جدتك ..
نجد: الله لآيحرمني منك يابوي ..
ركبت السيارة ..
وكانوا ساكتين الين وصلوا لبيتهم ..
دخلت نجد ..
بندر مبتسم: الله يحيك ببيتك..
كانت عيونها مورمه بكا:هذا مهوب ببيتي ولآراح يصير بيتي بأي حال من الاحوال..
بندر: نجد انسي.. خلي نبدء صفحه جديدة..
نجد: صفحه جديده معك مستحيل.. لآن الماضي بيلآحقني..وين غرفتي..
بندر: مافي غير غرفه النوم غرفتنا..
نجد: تلعب علي..
بندر: لو نمتي بغرفة وحده ماكننا سوينا شي الفجوه ببيني وبينك بتزيد..
نجد:ومن قالك أني برجع عن اللي براسي..مستحيل..
طلعت للدور الثاني وبندر معها..
بندر: نجد بلآ جنون..
نجد: ماشفت مثلك .. ماأبيك.. شوف ابوي يهمه زعل جدتي بس أنا لآ ..ولآيهمني احد بهالدنيا..
بندر: بروح تحت وارد لك وتنفاهم ..مافي مفاتيح عشان لآتسأليني عنها..
مشى بندر عنها وبلحظه فقدت كل شي كل ثقه بالله عز وجل وكل امل ونست عقاب الاتنحار ..
دخلت للحمام وأنتم بكرامة وأخذت موس من الات الحلآقة لبندر وطلعته من الاله وطلعت من الحمام وجلست على السرير وهي تشوف مكان النبض اللي تعرفه زين لآن أخوها زياد وأبوه اطباء وعرفت هالشي منهم بالضبط ..
نجد وهي تبكي: يارب سامحني أدري روحي مش ملكي يارب رحمتك..
يدها كانت ترجف حطت الموس على يدها ومجرى الوريد وقطعت وهي تبكي اكثر وتلآحظ الدنيا تغيب عن عينها..


من تردى من جبل فقتل نفسه فهو في نار جهنم يتردى فيها خالدا مخلدا فيها أبدا ومن تحسى سما فقتل نفسه فسمه في يده يتحساه في نار جهنم خالدا مخلدا فيها أبدا ومن قتل نفسه بحديدة فحديدته في يده يتوجأ بها في نار جهنم خالدا مخلدا فيها أبدا صحيح أخرجه البخاري ومسلم والنسائي والترمذي والدارمي وأحمد وعنه أبو داود قضية السم فقط أخرجوه من حديث أبو هريرة



طاحت على الارض ..شوي ودخل بندر ..
بندر صارخ: ننننننننننننننننننننننننججججججججججججد ..


.
.
.






آنتهى ..

memo1988
05-16-2010, 12:43 AM
الجزء الثالث..

دق بندر على عمه ..
أبو طلآل: بندر شفيك ؟
بندر: نجد ياعمي نجد قطعت الوريد والحين تنزف ..ماتتحرك ..
عمه: وشو ..بسرعة شيلها وودها للمستشفى والحين أنا جاي..
بندر: طيب ..
سكر من عمه وشال نجد وغطاها وطلع فيها ..
.
.
.
ببيت أبو طلآل..
كان يكلم ..
أبو طلآل: بسرعة غرفه العمليات تجهز الحين .. ايه وكلم دكتور الجراحه يكون متواجد .. الحين أنا جاي..
طلعت معه أم طلآل..
بالسيارة..
أم طلآل: يارب سترك احفظ بنتي يارب احفظها..
أبو طلآل : ادعي لها .. واهدي ان شاء الله خير..
.
.
.
بالمستشفى..
كان بندر جالس مش قادر يوقف على حيله من الرعب خاصه أنها دخلت للعمليات بسرعة..
جا أبو طلآل ودخل بسرعة ..جلست أم طلآل جنب بندر..: وش اللي صار؟
بندر: مدري ياعمه .. نزلت للدور الارضي ولآغبت كثير ورجعت وشفتها طايحة ..
أم طلآل: يارب سلم بنيتي لي..
قعدت تبكي وتدعي ربها وبندر قام يمشي بالممر وباين عليه التوتر من غير ثوبه اللي عليه دم كثير من نجد ..ولآهوب لآبس شماغ شكله كان مأساوي بدرجه مؤلمه ..
.
.
.
شقه عبدالله وشهد ..
شهد: شفيك عبدالله ..
ناظرها عبدالله: غريبة قمتي ..
شهد جلست جنبه: مالقيتك بفراشك وعاد قمت.. حبيبي أنت هونها وتهون ..
عبدالله: وين أهونها وين ياشهد..
شهد: ولو حتى عشاني شهودتك ..
عبدالله: عشان اسوي اللي مايتسوى..
قومته شهد:تعال نااااام وهونها وتهون..تعال تعشيت ..أنا نسيت ماسألتك ..
عبدالله: وين الواحد يجي له نفس..
شهد: أجل تعال على المطبخ وفيه لآزانيا خل نسخنها وأنت حضر العصير على ماأخلص..
عبدالله :أوك..
فتح الثلآجه :شهد أي عصير تبين ؟
شهد: اللي تأخذ منه حطي معك ..
عبدالله يغني: من عيوني .. كل ماتامر عليه
غير قلبي ش تبي وجاك
قلبي اللي من عرفته وانت فيه
ماخذه مني من قبل ماقول هاك
ليه ماتامر وانا مااعطيك ليه
منهو اللي لو طلبته ماعطاك
فدوه لك كل عمري لو تبيه
والعمر وش قيمته لولا هواك
انت تامر والرضا منك اشتريه
عاشقك همه بها الدنيا رضاك
حلمي اللي عشت عمري ارتجيه
انت وانت اللي حياتي في رجاك
ابتديت الحب معاك وبانتهيه
ماملا عيني ولا قلبي سواك
من تضم ايديك ياشوق بيديه
وش عليه ولو خسر روحه فداك

تكت شهد وهي تناظره بحب وهو يغني ويصب العصير ..
خلص وهي تناظره وسرحت معه ..
قرب عبدالله منها: وين راح الحلو..
ماردت لآن فيها عيونها طيف دمعه..
حط يده على خدها: القمر معي..
ابتسمت: صوتك حلو وأنت أحلى..ياااااه ياعبدالله كم أحبك..
عبدالله: وياااااااه ياشهد كم أعشقك وأغليك وأحبك..
شهد ضمته : الله يحفظك لي من كل شر ..
عبدالله حوطها بيدينه بحنان :ويحفظك لي..
طالعته: كأننا نسينا الازانيا ..
عبدالله:هههههههه خل نشوفها سخنت..
فتحوا المكرويف وعاد تسخينها وطلعوا للصاله ..
شهد: تدري العنود لما شافتها اليوم بغت تذبحني أنا ووجن لاننا ماقلنا لها فيه لآزانيا..
عبدالله: هههههههههههههههه مجنونه ذيك البنت ..
شهد: بس تجنن .. تدري لما أشوفها غصب اضحك.. عليها حركات حلوه..
عبدالله: خفيفه ظل..
شهد تعطي عبدالله العصير: اشرب حبيبي العصير..
.
.
.
















.
.
.
بالمستشفى..
أبو طلآل: الحين راح تشوفينها .. الحمدلله يارب أنك سلمتها..
بندر طاح مغمى عليه ..
أبو طلآل: بننندر..
نادى الممرضين وشالوه ..
وراح معه ..
بغرفه نجد ..
كانت نايمة وعليها الاكسجين ..
أمها: يابعد قلبي ليه سويتي كذا ..
.
.
.
بغرفه ثانية ..
كان بندر تعبان من الارهاق والضغوط اللي تعرض لحياتهم ..
أبو طلآل: سلآمتك يابوك..
بندر: الله يسلمك عمي..
أبو طلآل: الليله بتريح معنا ان شاء الله ..
بندر:لآياعمي ..الحمدلله أنا كويس..
عمه: بندر قلت الليلة بتريح هنا .. خلآص أنا ابخص بحالتك ..
ابتسم بندر بتعب..
.
.
.
اليوم الثاني ..
صحت نجد ..
وشافت أمها نايمة ..طالعت تذكرت تصرفها بكت بضعف وندم على تصرفها ..
قامت وشافت المغذي بيدها ويدها الثانية كلها شاش أبيض ..
صحت أمها على صوت حركة بالغرفة ..
أم طلآل: نجد ..
وقامت لها: الحمدلله على السلآمة ..
نجد: الله يسلمك ..
ساعدتها تدخل توضي وتصلي الفجر..
وتالي دقت على أبوها يجي يتطمن عليها..
وضت وصلت ..
أمها: شتبين فطور..
نجد: يمه أبي عصير بس ..
أمها: طيب..
دخل أبوها ..
أبو طلآل: أفا هذا تصرف يانجد .. تدرين أن النفس مهيب ملك لنا ..
نجد : بليز بابا أنا تعبانه وندمانه كثير لآتزودها علي.. أنا من أمس اقولك ولد أخوك ماأبيه وأقول لجدتي بس ماأحد فاهمني ..وهالشي حدني على هالتصرف..
أمها: حتى لو نجد .. هذا انتحار.. عارفة عقوبة الانتحار..
نجد: ماما بليززززز ..
أبوها: الحين بيجي معي أطباء ثانين .. عشان أبي اتطمن عليك أكثر..
دق عليهم وخلآهم يجون ..
أم طلآل: بطلع أجل بروح للبيت اطمن جدتك والبنات ..
باست بنتها وطلعت..
جاو الاطباء..
وكانت الحمدلله كل شي تمام ..
طلعوا الاطباء وجلس أبوها جنبها ..:نجد صارحيني أشفيك ..
دخل زياد وكان مقهور ومعصب ..
زياد:نجد لي جلسه طويله معك ..مستحيل ماصار بينكم شي مستحيل..واللي صار شي كبير.. وراح اطلعه
أبو طلآل: زياد ممكن تهدئ وخلني مع أختك ..
زياد:بطلع وبعدين أتكلم معك ..
طلع زياد وهو معصب ..
أبوها: هآ آبوي ..
نجد :ماأبي بندر وبس..
أبوها: ليه ؟ مالكم اسبوعين من تزوجتم ..يعني حتى ماشفتي خيره وشره..
نجد: تبي راحتي خله يطلقني ..
أبوها: يطلقك ..ليه ؟
نجد : لآتسألني يبه ليه ..
أبوها: تدرين اطلعي من هنا وراح تنفاهم ..الحين هدي أعصابك ..
نجد: مستحيل اهدى وبندر دايم وراي ماأبيه ..
أبوها قام: نجد اهدي حبيبي ..
كانت ببداية تشنج ..خاف عليها أبوها وبسرعة تصرف..
عطاها مهدئ ومنوم بنفس الوقت .. حتى بدت تنام باثر المنوم ..
طلع من غرفه بنته وراح لولد أخوه..
كان بندر باقي نايم ماحب يزعجه وطلع..
.
.
.
العصر..
أبونجد: الحين راح نطلع للبيت..
نجد: لبيتنا..
أبوها: أكيد.. الغلطه ماراح اسمح لها تتكرر..
نجد: يعني خلآص ماراح ارجع مع بندر..
أبوها:ايه ابوي..
ببيتهم ..
كانت نجد بغرفتها:راح أجل ترم..
سارة: وشو..
نجد:مااقدر راح اشيل مواد أكيد ونفسيتي ماتستحمل دراسة..
سارة:براحتك قلبي.. نجد شفيك..
نجد انسدحت وغطت نفسها: مافيني شي.. سارونة بليز أبي أنام لآأحد يصحيني..
سارة :أوك..
طلعت سارة من الغرفة..وأختها شاغله بالها..
دخلت شهد والعنود ووجن ..
شهد ضمتها وهي تبكي:مجنونه تسوين تسذا..ماتدرين أنك روحي..
نجد كانت تبكي:مليت من الحياة..
شهد:خلي أيمانك بالله قوي..أنتي تدرين وش مقدمة من أعمال لله.. ليه تسوين تسذا..أنا بجد زعلآنة منك ..
نجد:بجد مقهورة ..
العنود:لو كان مو توصل تذبحين نفسك..حرام عليك..

.
.
.

memo1988
05-16-2010, 12:44 AM
.
.
.
بالمجلس ..
أبو ناصر: وش السواه..
الجدة: ليكون حسد..
أبو طلآل: حسد ..
أبو ناصر: مانستبعد شي..
سكت بندر وباينه الضيقة عليه وبقلبه أي حسد وهم ..
أبو ناصر: نادي لنا نجد خل نسلم عليها..
قام أبو طلآل لبنته..
دخل غرفتها:نجد أبوي..
جلست نجد ..
أبوها: كنتي نايمة..
نجد: لآيبه ..
أبوها: عمك أبو ناصر يبي يشوفك ..
نجد:أوك ..
نزلت مع أبوها..والمفأجاه أن بندر كان موجود ..
دخلت بجنب أبوها وسلمت على عمها وردت جلست جنب أبوها..
عمها: كيفك يانجد..
نجد:الحمدلله عمي.. أخبارك..
عمها:منيب مبسوط مع علآقتك مع بندر..شفيكم ..رجلتس ساكت ولآقال شي..
نجد: مافيه شي عمي..كل ماالسالفه مالنا نصيب مع بعضنا..لآأنا أبيه ولآهو يبيني..
بندر كان يناظرها ماتوقع رد هالفعل العنيفه منها ابدا ..
عمها: كيف مالكم نصيب مع بعضكم..
نجد: خله يطلقني والله يوفقه مع اللي أحسن مني..وبيلآقي بندر ماينعاف..
عمها: كيف ماينعاف..وأنتي عفتيه ؟
نجد: عمي لكل شي ظروف..وماتنجر نفس على نفس..
عمها: لآكن هو يبغاك..
نجد: عمي صدقني مالي وبندر عيشه مع بعض.. أنت على عيني وراسي بس خلآص..
بندر صبر الين مل ناظر نجد: يكون بعلمك بس لو مارجعتي خلآل هالاسبوع راح اتزوج ..
ضحكت نجد : ماهميتني ..
بندر: نشوف ..
نجد وقفت : طلقني ..
بندر بعصبيه ويقرب منها ولآهمه أحد: طلآق احلمي فيه ..كبري المخده واحلمي..
عمه أبو طلآل بعده عن نجد وبحده: أذا هذا تصرفك قدامنا أجل وحدكم شلون ..
بندر: جاك العلم ..
طلع من المجلس ..
جلست نجد ونفسيتها منهاراة ..
جدتهم كانت ساكته ومنفجعه من اللي يصير بين عيال عيالها ..
أبو ناصر: الله يهديكم ..
كانت نجد حاطه يدينها على وجهها وترجف ..
جدتها بخوف: نجد ..
أبوها: نجد أبوي شفيك ..
كانت ساكته وترجف ..
قام عمها لها وجلس جنبها: نجد ..

أبوها: لآحول ولآقوة الا بالله ..
ضم بنته وبدت حالتها اللي تعود عليها أبوها من اسبوعين ..
أبو ناصر: شفيها ؟
أبو طلآل بألم : مدري بس هذي حالتها ..
شالها وطلعها لغرفتها ..
أم طلآل: شفيها نجد ..
أبو طلآل : بعدو شوي ..
عطاها منوم .. وغطاها ..
أبو طلآل: سارة جبيبي شريط الرقية الشرعية تلآقينه بدرج مكتبي ..
طلعت سارة تجيبه ..
أم طلآل: نجد فيها شي..
أبو طلآل: لآ .. لآكن ذكر الله زين ..
أم طلآل : أنا خايفة عليها ..
أبو طلآل: ماأخفيك أنا بعد .. وراح اكلم بندر خلآص الله يوفقه ..صعب اخلي بنتي تضيع مني .. المشكله لو عرفت المشكله بينهم ماكان قلت شي لآكن فيه مصيبه حصلت بينهم ..
دخلت سارة ومعها السي دي ..
أبوها: حطيها يابوي بالاستريو ..
سارة: ان شاء الله ..
أبوها: خذي يابوي كتبك ولآب توبك وأقعدي حول اختك لما تصحى ..
سارة: أوك ..
طلعت أم طلآل وأبو طلآل..
.
.
.
بالمجلس..
أبو ناصر: الحين بروح للبيت ومنها بشوف بندر..
أبو طلآل: اقعد تعشى معنا ..
أبو ناصر: وقتن ثاني.. شاغلين بالي هالعيال الله يصلحهم ..
.
.
.
















.
.
.
بعد اسبوع ..
كان اليوم الخميس..
كانت شهد جالسه وضامه نفسها ..
دخل أبو عبدالله وكان مرتبش ..
كان عناد جالس جنب بنت أخوه ..
أبو عبدالله: وين عبدالله ..
عناد: داخل..
أبوعبدالله مشى لداخل .. وكان عبدالله جالس على طرف السرير..
أبوه:عبدالله ورى مالبست ..
ناظر ابوه بضعف ..
أبوه: الله يهديك رايح لـ عزا حتى ماحلقت قوم ماعاد به وقت ..
عبدالله : باقي تونا بدري..
أبوه:بدري ياعبدالله والساعه بتجي على 8 ..قوم ..
عبدالله: طيب طيب بلحقك ..
أبوه: عبدالله قوم الحين .. متى بتجي للقاعه أجل ..
قام عبدالله ودخل يبدل لبس غترته ومشى..
أبوه: وين بشتك ؟
عبدالله :مدري..
أبوه: كيف ماتدري .. أخوك أمس جابه لك ..
عبدالله : لآحول ولاقوة الا بالله ..مهوب غصب بشت ..
أبوه عصب من برود ولده: عبداااااااالله ..
عبدالله: ياليل العنا..
راح يقلب بالدولآب ولقاه ..
عبدالله: هذا هو ..
أبوه: البسه..
عبدالله: مهوب الحين وري هالعجله ..
أبوه: مشينا..
مشى عبدالله ورى أبوه ..
رجع للغرفه بسرعه أخذ بخاخ الربو وحطه بجيبه ومشى لآبوه ..
أبو عبدالله : شهد ورى ماتحضرين ..
عناد: أبو عبدالله تأخرت روح للمعازيم ..
أبو عبدالله: عناد ..
عناد تنرفز: بلآ عناد بلآ بطيخ ..خل البنت بحالها.. لآتفرح أنك ربيتها أنت الليله هدمت كل شي حلو بقلبها لك ..صرت أنت والظروف عليها.. أنا مدري وشاللي عرفك ان مره عبدالله الجديدة بتحمل ..
أبوعبدالله عصب من أخوه ومشى..
عبدالله جلس عند رجول شهد:سامحيني ..تدرين أني أحبك ..بس أبوي استغل كل شي لصالحه..
كانت ضامها نفسها وساكته بس من سمعت كلآم عبدالله انفجرت بكا ..
عناد قوم عبدالله ..:خلآص ياعبدالله ..خل شهد الحين ..هي عارفه حبك لها ..
أبو عبدالله: عبدالله مشينا..
طلع عبدالله ..
ضم عناد بنت أخوه :شهد لآتبكين يانور عين عمك كذا..
شهد :أخذوه مني ..الموت أخذ أمي وابوي وعمي الليله أخذ عبدالله ..
عمها رفع وجهها ومسح دموعها: عبدالله يحبك خذيها مني وصدقيني بيجي لك الليلة وقولي عمي عناد قال ..شهد هو يحبك ..
.
.
.
وقف سواق ريما قبال الفيلآ ..
طلعت لشهد بسرعة وقلبها معها ..
دق الجرس..
عناد: ماري افتحي الباب..
راحت فتحت الباب..
دخلت ريما ونزلت الغطا وعيونها مورمه بكا على حال صديقتها ..:أوه
حطت الشيله بسرعه وغطت وجهها..
قام عناد وانحرج هو بعد منها..راح للمجلس..
جلست ريما جنب شهد:ياعمري شهوده لآتبكين حنا اشتفقنا..
شهد:راسي مرآ يألمني..
قومتها معها ريما:تعالي ريحي بغرفتك..
دخلوا للغرفه وانسحدت شهد وكان ثوب عبدالله على السرير مرمي دفنت وجهها بثوبه وبكت ..
سكتت ريما وغطتها ..
شهد: مش متخيله اللي يصير..
ريما :شهد انسي تكفين..
شهد:خذو عبدالله كيف انسى ..يالله حلم كل شي مر حلم ..
ريما ضمتها وبكت معها..
.
.
.

memo1988
05-16-2010, 12:45 AM
.
.
.
غرفه العروس ..
غيد :وش تبين بالجوال ..
أنفال:عطيني اياه وبس..
عطتها الجوال وكتبت ..

أيه أحبك وأدري أني ملك غيرك ..
بس روحي عاشقة شكرك وخيرك ..
وكان قصدك هالجسد لآيهمك ..
الجسد ثاني ولآهو قد همسك ..

أحبك الين آخر يوم بعمري ..لآتزعل عمر ..
أنفال ..
وحطت ارسال الرساله ..
غيد :لمين ارسلتي ..
أنفال:لـ عمر ..
غيد: أخوي ..
أنفال: ايه ..
غيد:أحبك وأحب أخوي وحزينه عليكم ..بس حرام أنتي الحين بذمه واحد ثاني..
أنفال: فكينا ..
دق جوال غيد ..
غيد: هذا عمر شلون اتصرف معه ..
أخذت أنفال الجوال ويدها ترجف عمرها ماكلمته وهي ببيت أبوها والحين تكلمه وهي بليله عرسها
أنفال:عمر ماراح أطول معك لآن عمري ماكلمتك ..بس أنا أحبك ..
عمر:الله يوفقك.. وأنا أحبك كثير..انتبهي لنفسك ..
أنفال :أن شاء الله ..مع السلآمه..
سكرت وهي تبكي..
غيد:أنفال خلآص قلبي ..
أنفال: أذا ماطلعت هالزواج من عيونه ..وأكرهه فيني ..
العنود كانت داخله وسمعتها : تدرين عاد عبدالله ميت فيك ..ترى عبدالله قلبه بزوجته الاولى بنت عمي شهد وميت فيها وأبوي جابره على هالزواج..لآتشوفين نفسك واجد ..أوك
سكتت أنفال وغيد كانت تطالعهم ..
العنود : كنت راح ارباك لك بس ماتساهلين ..حسافة أسمك يرتبط بـ عبدالله ..
أنفال: منيب منتظره مباركتك ..لآني أنا ماأبي أخوك .. على بالك فرحانه عشان راح أخذ واحد متزوج ويبيني عشان أجيب له عيال ..
العنود: مهوب هو أبوي يبي لـ عبدالله عيال ..معليه صدمتك بليله عرسك ..بس قدرك سمعتك وأنتي تتكلمين عن أخوي بهالشكل ..
طلعت العنود ..
سارة :باركتي لها ..
العنود: تاكل تراب وجهها مهوب وجه أحد يبارك لها ..
(العنود شخصيته عصيبه وماتتحمل كلمه )
سارة:خليها آجل ..
العنود: خل نروح للبيت ..
سارة: ياعمري على شهد ..
العنود: بجد والله بس عمي عناد معها ..
وجن:وين رايحين..
العنود: لو قعدت دقيقه راح ارتكب جريمة بطلع لـ شهد..
وجن:ودي اروح بس صعبه ..
العنود: بنطلع الحين أوك ..سلآم ..
وجن: طمنوني على شهد ..
سارة: أوك ..
طلعت نجد :بنات وصلوني للبيت بطريقكم ..
العنود: روحي معنا لشهد ..
ساره: ايه قلبي احسن حتى تشوفين شهد ..
نجد: أوك ..
.
.
.
عند الرجال..
أبو عبدالله يتتريق على ولده: في مين جاو يعزونك ..
عبدالله: فيني ..
أبوه: عبدالله ابتسم للناس..جامل..
عبدالله ببرود: ماأحب المجامله ..
أبوه: عبدالله تعدل..
عبدالله :منيب متعدل..خلآص ..
أبوه عصب وسكت..
.
.
.
بشقة عبدالله وشهد ..
ريما تتحس شهد اللي سكتت ..:شهد شفيك ..
شهد: حاااسه ببرد ..
ريما حطت يدها على راسها: بس حرارتك مرتفعه..
شهد:برد خفضي التكييف..
خفضت التكييف وغطتها أكثر ..
شهد تبكي:ريما غطيني أكثر برد برد ..
قربت لها ريما :شهد ليه كذا..
كانت جبهتها كأن أحد راش عليها موية ..وحرارة ..
ريما: شهوده الحين لآزم نروح للمستشفى ..
شهد :لآ ريما..بس غطيني بموت من البرد ..
غطته صديقاتها أكثر وهي تسمي عليها ..
دق باب الغرفة ..
دخلت ماري:عناد يبي يشوف شهد ..
ريما: قولي له ماتقدر تتحرك تعبانة..
طلعت ماري للصاله ..
عناد:خليها تطلع شوي بشوف شهد ..
قالت لها ماري ودخلت لغرفة الملآبس ..
دخل عناد ..
عناد: مهيب طيبيعه حرارتك..ماكان قبل شوي فيك شي..
شهد: عمي حط بطانيه أكثر بردانه حيل..
غطاها عمها وعرف عله بنت اخوه وهالشي جاب هالرجفه والبرد من همها وقهرها على زواج عبدالله ..
وتالي قام عشان ريما داخل ..
.
.
.
دق الجرس ودخلوا البنات ..سلموا على عمهم ..
العنود:وين شهد ..
عناد: داخل مع صديقتها ..
نجد: أكيد ريما..
دخلوا البنات وكانت على حالها ..
دق جوال ريما وكانت أمها تقولها لآتتأخر..
ريما كانت تناظر شهد اللي نامت ..
باستها:بنات انتبهوا لها تكفون..
مسحت دموعها :عنوده خلي عمك يوخر شوي بطلع ..
كانت متضايقة حيل على صديقتها ..
طلعت ريما ..
دخل عناد للغرفه ..:غريبة جيتم ..
العنود:عزا ياعمي العرس بس اهل العروس فرحانين بس البنت أحسها حزينة ..
عناد: الله يعين ..
.
.
.
وبسيارة متعب..
عبدالله :وصلنا لشقتي..
طالعه متعب..
عبدالله: متعب هناك شقتنا أريح من الفندق ..
متعب: والوالد لآيدري يقوم علي..
عبدالله: مهوب بـ عارف..
كان متضايق ويفكر بالبنت اللي وراه وش ذنبها ..
عبدالله: لو سألك الوالد قوله الفندق..
متعب: لآتوصي..
كان عبدالله لآبس ثوبه ترك البشت بسيارة متعب ..
بشقتهم ..
عبدالله :لو سمحتي..
ناظرته بكره ..
أنفال:شتبي..
عبدالله بـ هدوء:شسمك ؟
تنرفزت أنفال:ماتعرف اسم زوجتك ؟
عبدالله: ايه مافيها شي..
أنفال :أنفال..
عبدالله طالعها شوي وحزن عليها مستحيل يتقبلها ..
أنفال:ليه جبتنا هنا..
عبدالله:هالشقه قدامك خذي راحتك بيتك ..أنا بروح وبرد ..
أنفال ارتاحت:تبي تروح لـ شهد روح ونام عندها..يكون بعلمك أذا أنت مو متقبلني مرة فـ أنا مليون مرة ..
ابتسم بالله براحه: زين ريحتيني ..عشان ماأمثل عليك بدور الزوج المثالي..لآبغيتي شي كلميني ..
نزل كرته وطلع..
.
.
.
























.
.
.
دخل لشقته المقابله ..
وكان عناد بالصاله انصدم وهو يشوف عبدالله:وش جابك ؟
ابتسم:السلآم عليكم ..وين شهد ..
عناد ابتسم:وعليكم السلام ..بغرفتكم ..
عبدالله:بدخل لها ..
عناد: أجل دامك جيت بروح شقتي ..
عبدالله : والله ماتروح ..نام هنا ..
عناد: ياشيخ بروح ..
عبدالله: حلفت ..
الشقه كبيرة وشوف ياعم لك أي غرفه تريحك وخذ راحتك ..
عناد:خلآص..رح لـ زوجتك ..ترى البنات كانوا هنا بس توهم راحوا ..
عبدالله: الله يعطيهم العافيه..
.
.
.
دخل عبدالله لـ غرفتهم وصك الباب بهدوء..
جلس على السرير ودخل باللحاف بهدوء عشان مايزعجها..
ماكانت شهد نايمة بس تتظاهر بالنوم عشان الكل متضايق وماتبي تشوف الضيقه وتتضايق زود ..
شهد بكت بكا طفل:عبدالله جيت..
حط راسه معها على المخده وضمها له:ايه ياعمر عبدالله حاضر وماضي..شفيك حارة ..
شهد تبكي أكثر: تعبانة عبدالله والله تعبانة..
ضمها ودفنت راسها بحضنه ..
عبدالله ضمها لوقت :روح عبدالله شهوده..لآتبكين..
كانت ضامته بقوة وبس تبكي ..
عبدالله:بنام معك ..
رفعت راسها ومسحت دموعها:الليلة..
عبدالله:أكيد..هو أنا تجي لعيني النوم وشهد مهيب بجنبي..
قعدت ولفت انتباه عبدالله ثوبه ..طالعت المكان اللي يطالعه وابتسمت..
مسح دموعها وابتسم:ثوبي..
شهد:فيه ريحتك وأنا أحبك وأحب كل شي لك..
عبدالله:قومي خذي لتس شاور بارد عشان تخف شوي الحرارة..
شهد:أوك ..
عبدالله:طبعا ماتعشيتي ولآحتى تغديتي ..
شهد: مالي نفس..
عبدالله:الحين بروح للمطبخ ..شهد لآتهزك المواقف..
كانوا واقفين حطت راسها على صدره:ماتحملت..برغم مفروض يكون عندي مناعه عن هالظروف بسبب وفاة امي وابوي الله يرحمهم بس ماقدرت ماقدرت..
عبدالله دنق وباس موضع دموعها: الادموعك..تعالي خذي شاور لآن فيك حرارة ..
طلع لها ملآبس وهي تطالعها وبقلبها(جعل عيني ماتبيك يالحنون) ..
دخل حضر لها الشاور وهويضحك :تراك دلعتيني عشان تسذا منيب عارف اسوي تحضير للشاور مثل الناس..
خلآ الباينو موية وحط أعشاب :هذي أعشاب ريحي اعصابك فيه شوي مع الروائح العطرية ..
عبدالله:بحاول احضر لتس عشا ..والله يستر عليك ههههههههه..
شهد ضحكت :دامه من يدك هالشي يكفيني ..
دخلت شهد تأخذ لها شاور ..
طلع عبدالله من الغرفه ..
كان عناد يشوف فيلم ومتحمس معه..
عبدالله:تبي عشا..
عناد: ايوالله جيعان ..
عبدالله:الحين بحضر بشوف خفايف..
عناد:هههههههههههه اهم شي عشا..
.
.
.
شقه عبدالله وأنفال ..
بدلت وانسحدت على السرير:ليييييييه جبرتوني عليه
بكت على حظها الين نامت من الهم والحزن ..
.
.
.
بـ شقة عبدالله وشهد ..
طلعت شهد وكان عمها مندمج مع الفيلم ..
دخلت لـ عبدالله ولقته حايس وابتسمت ..
عبدالله بضحكه:أنتي عودتيني على الدلع ..
شهد:هههههههههه ..حضر العصير وأنا بكمل ..
عبدالله:ههههههههههههههههه ..
كملوا العشا اللي الساعه 2 الفجر وطلعوا للصاله ..
عناد: عبدالله عشا زي الناس ..
عبدالله: صراحه ماعرف اطبخ ..بس جت شهد وعدلت اللي حسته..
عناد:كيفك شهد الحين..
شهد:تماااام ..
عبدالله:كان فيها شي..
عناد:حرارة ومع كذا جاته بروده مهيب طبيبعه ..
عبدالله قرب منها: الحين مـتأكدة زينة ..
شهد:ايه ..
عبدالله :متأكدة ..
عناد:ايه حبيبي متأكدة ..
عبدالله طالع عمه وابتسم ..
عناد: ياحليل ولد اخوي طحت ومحدن سمى عليك ..
عبدالله: أحد يعرف شهد ومايحبها ..
استحت شهد ..
عناد خلص عشاه وقام :مابي اصير بثر بقوم انخمد ..
عبدالله:ههههههههههههه ..
عناد: تصبحون على خير..
راح لغرفته اللي اختار ينام فيها ..
عبدالله شال الصينيه وحطها بالمطبخ ..
رجع لـ شهد :هات يدك ..
قامت معه وهي مبتسمه ..
عبدالله:الحين الحلو ينام ..
دمعت بسرعة:بتروح لها ..
عبدالله:مين؟
شهد:زوجتك ..
عبدالله مسح دموعها: أحد يخلي هالقمر وحده ويروح لغيره ..
شهد: يعني راح تنام معي..
عبدالله:ايه ..
غطاها زين وانسدح جنبها ..
شهد: عبودي ..
عبدالله:عيون عبودك ..
شهد:آحبك موت..
كان على ظهره منسدح لف على جنبه وصار مقابل لها:قوليها ثاني..
شهد:أحببببك..
عبدالله: والله أنا اللي ميتن فيك ..سولفي لي ..
ناظرته أكثر ..
]أخاف ] أسولف لك
عن همومي ( اليوم )
ولا أنتهي إلا
مع (صبح باكر) !!


ما تنجح البسمه على وجه
[ مهموم ] ..
وأنا الذي دايــم أجيها ..
( مذاكر ) ..!
.
.
.

memo1988
05-16-2010, 12:46 AM
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
العنود فتحت عيونها زود:عبدالله هنا..مهوب بالفندق..
متعب:ايه .. وطي صوتك لآيسمعنا ابوي
العنود: هههههههههههه ابوي رايح في سابع نومه عقب التعب الليلة..
وجن دخلت للصاله:أوف مانام ..
شال متعب ولد أخته :حبيبي عزوز ..
العنود:وجن تخيلي عبدالله هنا..
وجن:هآآآآآآآ
متعب: بشقته مع زوجته الجديدة..
العنود:اقطع يدي اذا مهوب مع شهد ..
متعب يلآعب ولد أخته: لآ صراحه ذكية عنيد ..أكيد الحين بحضن شهد
وجن: متعب وجع استح
العنود:ههههه وهو صادق متعب..
متعب: شكرآ عنيد اردها لك بالمرات الجاية ..
العنود:ماشاء الله عبدالله يحبها بجد ..
متعب: شهد محترمة وفرضت على الكل حبها واحترامها ..وذا زوجها يعني أكيد معطيته كل الحب ..
وجن:فيني نوم ..
متعب:خليه معنا لآنام راح نجيبه ..
وجن:أوك..
طلعت وجن من الصاله ..
متعب:عزوز اضحك ايه اضحك ..
قعد يضحك ويلآعبه ..
العنود: عزوز دب يله ناااام..
ضحكت لعنود ..
متعب:هههههههه اليم تسبك لآتضحك لها
ضحك أكثر لمتعب ..
.
.
.
دخلت وجن لغرفتها وقعدت على النت شوي وقعدت تفتح المسجات ..لفت انتباها مسج حلو ذكرها بـ طلآل ..
أرسلت له صحيح ماراح يرد بس راح ترسل له الين تفارق الدنيا ..

مافقدك الكـون كلـه ..
بس انـــا ؟
{ .. محتاجتك !


وينها ارضك .. يالله ؟!
خطوتيـــن
.. و ..
{ .. جايتـك !

.
.
.

اليوم الثاني ..
شقه عبدالله وشهد ..
صحى عبدالله على صوت جواله ..
عبدالله: مين بيدق الحين ..
كان جواله بجيب ثوبة لآنه نام بثوبه :الو
أبوه: السلآم عليكم..
عبدالله جلس:وعليكم السلآم ..حياك يبه ..
أبوه: كيف معرسنا ..
عبدالله ابتسم وهو يناظر شهد اللي نايمة:بخير جعلك بخير..
ابتسم أبوه:قلتك بترتاح ..
ابتسم وبقلبه لآني معها ..
أبوه: تعالوا اليوم تغدوا عندنا..
عبدالله:ان شاء الله ..
سكر من أبوه وناظر الساعه 10 أوف راحت علينا نومة وورانا صلآة جمعه ..
عبدالله:شهدوتي ..
كانت نايمة بعمق ..
عبدالله:شهوده ..
تحركت وناظرته وتالي غضمت عيونها..
عبدالله باسها وقام:يادوبا الساعه 10 ..
راح يأخذ له شاور قامت شهد غسلت وصحت عمها ..
عناد:ماعندي ثياب هنا ..
شهد: ثياب عبدالله ..
عناد مبتسم: والملآبس الداخلية ..
ضحكت شهد: فيه عند عبدالله جديدة بجيبها لك ..الحين بحضر لك ثوب من ثياب عبدالله ..
طلعت من غرفة عمها وجابت له ملآبس داخلية ..وثوب ..
وتالي راحت تحضر الفطور ..
على الفطور ..
عناد: هع هع لطشت ثوبك وملآبسك ..
ضحك عبدالله ..:مشكله بعض الاعمام ..
شهد كانت تسمع سوالفهم وتضحك ..
عبدالله: الوالد كلمني ويقول اجي اتغدى عنده..
عناد :درى أنك هنا ...
عبدالله: لآ ..
عناد:شهودتي بتغدى معك ..
عبدالله:انت وشهد تعالوا تنغدا كلنا تحت ..
شهد بضيق:لآعبدالله بتغدى هنا مع عمي ..
عبدالله:وليه ماتتغدون تحت ..أكيد الوالد راح يكلمك ياعم وأنتي ياشهد ..
شهد :لآ عبدالله .. يؤ نسيت الجمر ..
عبدالله:خليه وكملي فطورك الشغاله بتشوفه ..
شهد: لآشبعت ..
قامت عشان البخور ..
قاموا من الفطور وبخرت عمها وعطرته ..
عناد:الله يرزقني بوحده مثلك ..
شهد :هههههههههههه ترى بيكبر راسي
عناد: هههههههههه ..
بخرت عبدالله وعطرتة..
شهد ماحبت تقول له شي وتسأله أذا كان بيجي أو لآ ..
عبدالله:أشوفك بعد الغدا ..
شهد: أوك ..
عبدالله:اضحكي أو ابتسامه ..

لا يضيق صدرك من الدنيا / وهوٌنها
مالك ومال الهموم وسيرة أحزانك

أرجع على الضحكه البيضآء ولوٌنها
لو كآن ما هو على شآني .؟ / على شآنك !

عناد يعدل شماغه :ضمها قدامي احسن ..ياخي احترم العزابي اللي قدامك..
عبدالله:هههههههههه ..
ضحكت شهد ..
عبدالله:فديت هالضحكه ..
عناد :أقول امش بس ..
طلعوا ..
عبدالله :بمر أنفال بقولها تجهز ..
عناد:خذ راحتك انتظرك بالسيارة ..
.
.
.
فتح عبدالله باب شقتهم ودخل ..
كانت بعدها نايمة ..
عبدالله :أنفال..
ماتحركت..
قرب منها شوي:أنفال قومي..
فزت وناظرته شوي وهو كسر عينه وصد ..
لمت شعرها :صباح الخير..
عبدالله ناظرها:الغدا تحت عند أهلي اجهزي عشان أجي من الصلآة وننزل..
أنفال:ان شاء الله ..
طلع من الغرفة وقامت تجهز ..
.
.
.
















.
.
.
ببيت أبو طلآل ..
كانت نجد توها مسكرة من بندر وتبكي ..
سارة:شقالك ..
نجد :سارة بليز خليني بروحي ..
سارة:قلبي نجد لآتبكين كذا..
نجد:حقير يقول معك الليلة ياترجعين ياأتزوج وأخليك تسذا..
سارة:مايسويها اصلن يحبك بس يبيك ترجعين ..
نجد:اقرب له نجوم الثريا مني..
سارة:طيب لآتبكين كذا..نجد أنتي متغيرة مو نجد اللي نعرفها ابد ..شوفي كيف متغيرة ..وبعدين وش هالحبوب اللي تأخذينها..
نجد: منومة..ماقدر أنام من دونها..
سارة: أبوي يدري عنها..
نجد:لآ..
سارة: وزياد ..
نجد :لآ ..سارة لآ أحد يدري عنها..
سارة:نجود لآتضيعين عمرك..
نجد:مااقدر انام ماأقدر انسى بدونها..
.
.
.

بعد الصلآة

شقة عبدالله وأنفال ..
عبدالله:جهزتي..
أنفال:ايه..
طلعوا من شقتهم ونزلوا لبيت أهل عبدالله ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله..
دخل عبدالله وأنفال وسلموا على أم عبدالله ..
جلس عبدالله وأنفال جلست جنبه من باب أنهم معاريس..
حس عبدالله باحراج وضيق ..
دخل أبو عبدالله واستانس وهو يشوف ولد وبجنب أنفال..
دخلت وجن وسلمت على اخوها وأنفال..
أنفال:عادي اشيله ..
وجن ابتسمت:ايه قلبي..
عطتها عزوز ..
أنفال:شسمه ؟
عبدالله:عزوز..
ابتسمت :عاشت الاسامي عبدالعزيز ..
نزلت شهد من شقته ..وصكت بالعنود ..
شهد: آآآآآي عورتيني..
العنود: ياااي يالناعمة ..خكرية
شهد:هههههههههههههه ..عنوده أي دريم ويب خلص وعمي يبي موكا..
عنود:تعالي ..
راحوا للمطبخ وأخذت دريم ويب..:تعالي تغدي معنا فوق..
العنود:أوك ..بس تعالي قبل اصبح علي امي ماشفتها من البارح..
شهد:لحظه خل احط الدريم ويب هنا..
العنود:لآ هاتيه بحطه بالجيب حقي هع ..
شهد:خخخخخخخخ مرجوجة من يومك ..وين عمتي..
العنود:اكيد بالصاله الداخلية..
دخلوا ..
العنود كانت بتسلم بس لفت انتباها عبدالله أخوها واللي جنبه وجلستهم جنب بعض..
جت عين شهد بسرعة على عبدالله اللي كان مقرب من أنفال وعزوز ويضحك ..
لمعت عيونها بس مسكت نفسها ..
العنود سكتت ..
أم عبدالله:هلآ بـ شهد والعنود..
رفع عبدالله راسه والتقت عيونهم بس صدت وماتت الضحكه على وجهه عبدالله ..














انتهى ..

memo1988
05-16-2010, 03:54 PM
الجزء الرابع ..
ناظرته وماطولت النظر وصدت وبعيونها كسر واضح ..
راحت تسلم على عمتها وعمها..
العنود:تعالي شهد نطلع..
أبو عبدالله : لآ شهد تغدي معنا ..
شهد: لآ تسلم ..
عمها:لآ تغدي معنا ..وش عندك بالشقة ماغير وحده ذبحتك ..
شهد: تعودت عاااتي.. وبعدين عمي عناد عندي..
عمها: أجل بكلمه ويجي ..
شهد:لآ عمي..عن اذنكم ..
كان عبدالله يناظرها .. وجرحته كلمتها تعودت على الوحدة ..
قام عبدالله ولحقها ..
أبوه:وين بتروح ؟
عبدالله:راجع ..
كانت أنفال تطالعه وباين عليه يحبها حيل ..بس هي حلوه وباين أخلآق..واستغربت ليه تعوديت على الوحده ..؟
لحقهم عبدالله ..
عبدالله:لحظه شوي..
لفت العنود وشهد مالفت ماتبي يشوف لمعه عيونها ..
عبدالله:والله ماكنت أضحك معها ..كان عزوز يضحك وأنا مقرب عشان عزوز ..
شهد:عاااتي هي زوجتك ويوم من الايام بتصير أم ولدك عاتي كل شي عااااتي..
فتحت العنود باب الشقة ودخلت ..
عبدالله: من قالك بتصير ام ولدي ..
شهد:يعني ليه تزوجتها ..
عبدالله: مو معنى تزوجتها يعني يبجيب منها عيال ..شهد (وحط أنفه على أنفها) اللي بيني وبينها ورق أبوي جبرني على الزواج بس مهوب داري عن شي غيرها وقت بسيط وأخليها تطلب الطلآق ..وحتى هي أبشرك ماتبيني ..
شهد: تلعب علي أنت ..
ضحك وقرب اكثر منها: هو أنا أقوى ..وبعدين الكلمه اللي قبل شوي ترى زعلت منها أجل تعودتي على الوحدة ..
شهد :روح لعمي قبل مايحوسنا..
عبدالله بابتسامه:برجع لك وتنفاهم ..أجل وحدك ..
ضحكت ..
عبدالله:بوسة لو سمحتي اكيف نفسي فيها الين مااتغد وارجع لك ..
شهد:مجنون آنت ..
عبدالله:راح انشب لتس الين تنفذين طلبي..
باست خده:خلآص روح ..
باسها :الحين بروح ..وبرجع لتس..
دخلت للشقة ..
عناد:شهد شكلي بموت من الجوع عندك ..
شهد:هههههه الحين بحضر الغدا
عناد:كأن فيه ناس قاطين معنا..
ابتسمت العنود: مايقصدني طبعا ..
شهد:ههههههههههههههه ..
دخلت تحضر الغدا ..
قامت العنود ..
العنود:هذا الدريم ويب ..
شهد:ماري فيه ثلج مجروش..
ماري:يس
شهد:حلو..ودي السلطات للصاله ..
عطت العنود الصينيه ..
وهي شالت الصحون وطلعت ..
شهد: ماري جيبي ورق العنب..
العنود:آآآآآآآآآآه ياقلبي كان فيه ورق عنب وماراح تقولين لي..
عناد:وش تبين هذا حقنا..
العنود تتميلح: أنا بنت أخوك ..
عناد:هع هع خلآص خلآص أنا طيب..
جابت ماري ورق العنب..
العنود: آآآآه عذاب ..
عناد: لآبليز لآتسممينه ..
شهد كانت تناظرهم وتضحك ..
.
.
.












.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
هديه زواجكم رحله شهر عسل لـ جزر المالديف ..
عبدالله:يبه مانبي..
أبوه: أنا اعتمدت كل شي ..وهذي هدية بسيطة مني لكم ..
أنفال تضايقت ..
عبدالله:يبه الله يطول بعمرك ماله داعي..
أبوه:كيف ماله داعي وهذا شهر عسل ..وأنت وشهد سافرتم سافر مع أنفال..
أنفال:بجد عمي عندي دراسة ..
أبو عبدالله:أسبوع استانوا مع بعض مهوب ضار..
ناظرت عبدالله وتالي سكتت ..قام عبدالله من الغدا:أكرمكم الله ..
أمه: ماتغديت ..
عبدالله:بس الحمدلله ..
قامت أنفال ..عمتها:الله يهديك لو تغديت كان تغدت زوجتك ..
أنفال: بس عمتي..
عبدالله:بطلع لشقتي ..
أبوه: خذو راحتكم ..رحلتكم العصر..
عبدالله: مالها داعي..
أبوه: لآتبطي بس ..
طلعوا لشقتهم ..
أنفال:بروح أودع أهلي..
عبدالله: السواق تحت كلميه ويبوصلك ..
أنفال: سواق وتو امس عرسنا..
عبدالله : متى تبين تروحين ..
أنفال: بعد شوي ..
عبدالله:بدري..
أنفال:ناسي عمي يقول الرحله العصر..
عبدالله: لآمانسيت ..
أنفال: ماأحد مننا متقبل وجود الثاني بحياته بس لآزم نصبر ..
عبدالله طالعها:أنفال موقصدي أجرحك بس أول بنت بحياتي شهد وأنا أحبها من زمان حبيتها أكثر بعد ماتوفى عمي لآنها عاشت معنا ..وبعدين تزوجتها وهي روحي وكل شي ..شهد صح جميله بس جمالها ماجذبني وحده لآ فيها حنان مالقيته بـ أحد ..محتويتني برغم أنها محرومه من الحنان وهم يقولون فاقد الشي لآيعطية بس شهد غير.. أحبها ..
أنفال لمعت وتكلمت بحزن: لو تكلمت عن رجال قدامك شعورك ..
طالعها وسكت..
أنفال: تتوقع ليه مش متقبله وجودك بحياتي..
عبدالله: تحبين أحد ..؟!..ولآ أبي اسمع منك أجابة لآن مهما كان أنا رجل وتحكمني الغيرة ..
أنفال: جد ..
عبدالله:أنتي كم عمرك ..
أنفال: ليه ؟
عبدالله : أنفال لو أنتي كبيرة ماكان قلتي هالكلآم قبال زوجك ..
أنفال:ممكن تتركني وحدي ..
عبدالله:بروح الحين لـ شهد ..
طلع من الغرفة ..
بشقتهم ..
شهد :هلآ والله ..
ابتسم عبدالله : خيانة موكا ..
شهد: تعال اجلس والحين اجيب لك ..
عبدالله:فديتها اللي ماتنساني..
شهد:فداك الكون..
عناد: شهد قلبي جيبي لي..
عبدالله: وذا ..
عناد: ياليل القعط ..
شهد: خخخخ من عيوني ..
قامت تجيب لهم ..
جلس عبدالله ..
العنود: أكيد الغدا مش حلو من دوني..
عبدالله: تصدقين عاد ماتغديت لآني فقدتك ..
العنود: الله مير يسلمك ..
عناد: مخفه صدقت ..
العنود: وش قالوا لك عناد ..
عناد رماها بالمخده: عناد عمك ياعنيد ..
عبدالله: مبزره أنتم ..
عناد: ارحم يالكبير..
شهد:خذ عبودي..
عبدالله:فديتك..
شهد:فداك الكون..خذ عمي..
عناد: ياحبي للموكا أحب اتكي بالتحلية عشانة ..
العنود: خخخخخخخخ مشفوح ماشاف خير..
عبدالله:شهد تعالي شوي للغرفة ..
قامت شهد معه ..
عناد:أكيد أبوك طالع بحركة جديدة..
العنود:الله يهدي أبوي..
.
.
.
بغرفتهم ..
عبدالله: ماأبي اسافر بس الا صر ..
شهد:عادي عبدالله خذ راحتك ..
عبدالله: شهد لآتزعلين مني..
شهد:عااااتي عبدالله ..مالك ذنب..
قامت طيب وش تبي اجهز لك ..
عبدالله: جهزي أي ملآبس..
جات بتنزل الشنطة..
عبدالله: أنا بنزلها ..
نزلها وقعدت شهد تطلع له ملآبس على ذوقها ..
عبدالله: منيب مطول ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
قامت شهد جهزت ملآبسها عشان تروح للجامعه ويجهزون للتخرج مابقى شي عليه ..
طالعت بجوالها غريبه مادق عبدالله من امس ليه ؟
فتشت الجوال أكثر عشان تشوف ارسل رساله دق بس خابت ظنونها مادق ..
التمست له عذر ..
لبست وحطت ميك آب خفيف عشان يخفي ذبولها ..
دقت على السواق عشان يجهز السيارة ..
أخذت جوالها:هلآ العنود تطلعين معي..
العنود: أي عاد بنفطر بالجامعه ..
شهد: ووجن ..
العنود: وجن ماعندها محاضرات ..
شهد:أوك .. أنتظرك آجل ..
.
.
.

memo1988
05-16-2010, 03:57 PM
.
.
.
الجامعة ..
ريما: كلمك ..
شهد:لآ..
ريما: يمكن انشغل..
شهد: أكيد ..
طالعت ساعتها:المحاضرة بعد شوي راح تبدأ
ريما:على مانوصل للمبنى ..
.
.
.
كانت العنود وشلتها يفطرون ..
سارة :يام الشباب اليوم تتغدين معنا..
العنود: ورق عنب *بيتزا
صفا:وتتشرط ..
العنود:موافقه..
سارة:ايه ..الحين بدق على الشغاله تسوي اللي تبينه ..
العنود: هع أحبتس..
.
.
.
الظهر ..
العنود: لآخلي نتغدا مع نجد ..
سارة:أوك آجل جيبي الغدا لنا غرفه نجد ..
العنود: لآتنسين البيبسي ..
طلعوا للغرفة ..
العنود بحركة وازعاج تصحي نجد :بااااااااااااقي نايمة ..
نجد:يؤ عنيد بنام ..
قومتها عنود :قومي بسرعة خذي لتس شاور معنا ورق عنب وبيتزا وبيبسي ..
نجد:مالي نفس..
العنود:سوير حضري بس أي ملآبس لها ..بسرعة شاور..
دخلت نجد تأخذ لها شاور وعطتها سارة الملآبس..
العنود:ابي اناااااااااااااااااام يازين الفراش ..
سارة: اقول قومي ..تعالي لغرفتي خذي لتس أي بجاما ..
العنود: متعوده اخذ شاور بعد الجامعه..
سارة:تعالي اجل خذي لتس..
.
.
.
شقة شهد وعبدالله..
دخلت شهد لشقتها على 2 وشوي .. راحت شافت التلفون والكاشف مافي أي مكالمة..طالعت جوالها مافيه ..
شهد:ماري مادق عبدالله..
ماري:لآ..احضر غدا..
شهد: لآ بروح انام ..شكرآ ماري..
ابتسمت ماري ..
دخلت للفراش وهي مدمعه ليه مادق ..
.
.
.
جزر المالديف ..
صحى عبدالله وهو يناظر المكان جنبه شاف أنفال نايمة ..صدع راسه وضاقت آخلآقة ..مستحيل يقدر يكلم شهد ..رجع رمى نفسه على السرير..
ماهده الصداع الين قام ثاني مرة وقام يأخذ شاور ويصلي ..
رد انسدح على السرير ..:أنا غبببببي..
كان تايه ومتضايق ..رد قام ..
صحت أنفال ..:شفيك ؟
عبدالله ناظرها وتالي صد ..
أنفال: أنا أكرهك ..
عبدالله: رجاء أنفال فكينا..
أنفال بعدت شعرها عن وجهها : دامك قلبك معها هالكثر ليه ليه ....
بكت وقامت طلعت من الغرفة ..
رجع راسه على المخده هذي وليله معها ..
.
.
.













.
.
.
الرياض ..
ببيت أبو طلآل ..
العنود: سوير شفتي اللي تكلم اليوم ..
سارة :ايه الله يهديها ..قلديها ..
العنود:ههههههههههههههههههههههههههه ..لحظه خل استعد ..
كانت نجد تضحك ..
بدت العنود تقلد ..واندمجت ..
سارة انسحدت من الضحك ..
.
.
.
كان زياد بيدخل للغرفة وانصدم من اللي يسمعه ..قعد الين ماخلصت العنود المكالمة اللي كانت تقلدها وهو يسمع ..
مشى لغرفته وهو معصب ..:وش قله الحيا ذي ..وتتدلع..
.
.
.
بغرفه نجد ..
نجد:مستحيل تكونين صاحية ..
العنود: آوب أنا هي قاعده تكلم ..عاد خبرك قطه الفيس ..
سارة: المشكله نعمت صوتها شوي وتسيح علينا بالكلآس..
العنود: وع ..
دق الباب ..
سارة:مين ..
زياد: زياد ..
سارة: لآتدخل عنود هنا ..
زياد:عنود ..
سارة قامت وفتحت :هلآ بغيت شي..
زياد : لآ ..
سارة:شفيك معصب..
زياد: وخري هناك ..
سارة:خير جاي تتحرش.. أنت اللي جاي وتهاوش..
زياد: اقول انقلعي ..
مشى .دخلت سارة وسكرت الباب:خير ذا معصب ..
العنود تستهبل: يمكن نورة ماوافقت
سارة:ههههههههههههههههههه ينتحر علينا..صحيح بنت عمي بس موب مرة حلوه وهو خاق معها..
العنود: مهوب الزين اللي يحبب ..حظ هب عليها..
نجد:هههههههههههههههههههه حرام عليكم ..
دق جوال نجد ..
نجد:آوف وش يبي..
العنود:بندر..
نجد:ايه..
العنود: ردي وحطي النقاط على الحروف ..
نجد: نعم ..
بندر: نجد وبعدين ..اعقلي يابنت الناس ..
نجد قامت من السرير :بندر بليز ..تحبني بجد طلقني..ترضاها على نفسك ماآبيك وتعيش معي..
بندر: مهوب عشان ماتبيني .. أنتي مجروحه من اللي صار ..خلاص صار وأنا غلطان ..بس تكفين ..
سكرت لآنها ملت ماهوب راضي يفهمها..
العنود: وسعي صدرك ..نجد شوفي شلون صرتي.. خلآص لآتفكرين كثير ..حتى دراستك أجلتي ترم ..شوفي بندر ماشية حياته ..
سكتت نجد ..
العنود: بنات بروح لبيتنا ..
سارة: وين بدري ..
العنود:بروح انوم ..فيني نوم تدرين مواصله من امس ..
نجد:اعقلي..
العنود وهي تلبس عباتها:لآجيت ابعقل يضحك الطيش بدري
سارة: حلووووووووووه
العنود: رقميها هع هع ..
سارة:خخخخخخخخخخخخخخ ..
لبست وطلعت..
كان زياد وأبوه بيطلعون للمستشفى..
أبو طلآل:اطلع للسيارة أنا الحين بجي..
طلع زياد وسلم أبو طلآل على بنت أخوه ..وتالي مشى..
.
.
.

memo1988
05-16-2010, 04:00 PM
.
.
.
جزر المالديف..
قام عبدالله من السرير وهو يطالع جواله يبي يكلم شهد بس مستحيل يقدر يسمع صوتها..
طلع للصاله:خلينا نطلع..
أنفال:أنت تبي تنسى ..تبي نطلع..دامك تبي تنسى موب ناسي..رجاء حافظ شوي على شعوري احترمني..أنا صح ماأحبك بس أنا زوجتك هالشي يجرحني فوق ماتتصور..
عبدالله بعصيبه:انسى..! ماسويت شي حرام أذا جينا للجد ..أنا بروح البس أذا تبين تطلعين معي مشينا..
أنفال:أجل ليه معصب..
عبدالله يتريق على نفسه :تدرين قلت لشهد اللي بيني وبينك ورق هههههه أنا ليه قلت لها مفروض اسكت لآني منيب قد الوعد ..
أنفال ناظرته أكثر وبكت ..ومشت للغرفه ..
جلس عبدالله وهو ضايق أكثر وأكثر ..
.
.
.
بعد آسبوع ..
كانت شهد جالسه ببيت عمها تحت ..وتفكيرها كله بعبدالله ..ليه مادق من سافر..دخل عمها ..
عمها:يسلم عليكم عبدالله ..
الكل:الله يسلمه ويسلمك ..
شهد قلبها مأكلها عليه:أخباره ؟
عمها:الحمدلله طيب ..
عمتها:ماكلمك ..
شهد :الأ ..
عمها: ماهوب ناسيك ..
شهد ناظرت عمها ووبينها وبين نفسها(والدليل من اسبوع مافكرت بس يطمني عليه) ..
دق جوالها:هلآ عمي..
عناد:هلآ شهوده تعالي نطلع نتعشى برآ ..لقيت لتس مطعم توه جديد ..مافيه لتس عذر..
ابتسمت: آوك ..
عناد: الحين أنا تحت انتظرك بالحوش ..
قامت شهد : أوك ..
سكرت :عن اذنكم بطلع مع عمي عناد ..
طلعت لشقتها ..ولبست عيايتها وطلعت ..
بسيارة عناد ..
عناد:شخبار الحلوة ..
شهد :الحمدلله عايشين ..
عناد: لآ عايشين هذي فيها ألف شي وشي..
شهد :الحمدلله ياعمي على كل حال ..الحمدلله ..
سكت عناد حتى وصلو للمطعم ..
بالمطعم ..
عناد:افتشي عن وجهك غرفة مغلقه ..
فتشت شهد ..
عناد:شفيك حبيبه عمها..
شهد تغير صوتها من لهجه عمها الحنونه: مخنوقة عمي متضايقه مقهورة آحس بضياع والم ..
عناد :نور عيوني شفيك ؟
شهد طاحت دموعها:خلآص تدري عمي ماعاد أحد يهمني ..(مسحت دموعها)..بعيش لمستقبلي وابنيه بنفسي حتى لو مالي سند ولآ احد ..
عناد مسك يدها: أنا سندك وعبدالله ..
شهد:الله لآيحرمني منك ..
عناد:وعبدالله ..
طاحت دموعها:عبدالله يوفقه ويسعده ويهنيه بحياته ..
عناد:لآ هذا كلآم كبير صار بينك وبين عبدالله شي..
شهد:لآ عمي ..بس حلو اتمنى له السعاده حتى لو كانت مع غيري..
عناد: هانت باقي اسبوعين ويرجع ..
شهد:عااااتي خله يستانس ..
.
.
.
ببيت أبو طلآل ..
بالمجلس ..
بندر :شخبارك ..
نجد ابتسمت:بخير الحمدلله..
بندر: متأكده..
نجد:أكيدين ..
رجع بعد الندم يسأل ويستفسر عن جروحي
ضحكت وقلت له: طابت / أغيظ بضحكتي روحه
أرد بكبريا : طابت ، وتفضح كذبتي روحي
أنا أضحك له، وهي تحلف:
{قسم
بالله
مجروحه}
بندر:هاراجعتي نفسك ..
نجد:ايه ..
بندر:وقرارك..
نجد:الطلآق..
بندر اخذ نفس وبهدوء:طلآق لآ ..وأجل حبيت ابلغك أنا بخطب وحده غيرك ..
نجد قامت:أجل مبروك أول وحده تبارك لك ..
بندر:ترى ماامزح راح اتزوج ..
نجد:وأنا قلت لك ماتهمني ..عن اذنك ..
.
.
.




















.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
وجن :أحس شهد فيها حزن مهوب نفس كل مره ..
أم عبدالله:الله يعوضها خير ..
العنود: الوحده من غير أهلها ماتسوى شي.. وهذا حال شهد ..أبوي رباها وبالنهاية فضل راحته وراحه عبدالله على حسابها ..
أبو عبدالله:العنود ..
العنود: هذا الكلآم .. ليه تزعل يبه .. بجد شهد تتمنى وقالتها كثير أنها مع أمها وأبوها ..لآن مالقت بهالدنيا شي يسرها ..
أبو عبدالله: ماقصرت معها بشي..
العنود قامت :تبي الصدز يبه ..شهد ماأحد له فضل عليها ..راتب عمي الله يرحمه ..وبعد مدرسة تحفيظ القران تصرف لها مكأفاه شهرية والحين بالجامعه ..
أبوها:يعلم الله أن مكانتهم بمكانتكم ..
العنود:والدليل أنك زوجت عبدالله ..شهد عزها بعز عمي الله يرحمه والحين خلآص ..!
طلعت وتركت أمها وأبوها مذهلوين من الكلآم اللي قالته ..
وجن:ماتقصد العنود ..
.
.
.
شارع التحلية ..
عناد: شوفي شوفي هذولآي ربعي دايم نتكي هنا ..
شهد: واو جو أليم ..
جا صديقه وجاب له الموكا عناد يضحك:ههههههههههه فارق عني
خويه:ههههههههههههههههه
حط الموكا بالمكان المخصص للمشروبات ..:ذوقي هالموكا ..
عطاها الموكا حقها وقعدو يسولفون ..
شهد: بس بعد التخرج مستحيل اقعد بدون وظيفه ..
عناد: وعبدالله بيوافق ..
شهد: مااعتقد يقول لآ ..لآن هذي حياتي الخاصه ..
عناد:بس يمكن بقصده تقللين من اهتمامك فيه ..
شهد :عبدالله الحين عنده زوجته الثانية وراح يجي له عيال وينسى شهد بس صبرك ياعمي شوي وتشوف صدق كلآمي..
عناد طالعها للحظه ولف للطريق:شهد بجد صاير بينك وبين عبدالله شي..
شهد: لآ والله عمي ماصار بينا آي شي ..بس عمي هذا الواقع ليش اعيش نفسي بوهم ماله داعي ..
عناد: طيب وش نوع الوظيفه اللي راح تقدمين له ..
شهد: بما أن شهادتي أدراه أعمال وعندي دورات كمبيوتر وأنقلش فأن شاء الله بقدم بأحدى البنوك ..
عناد: حلو الله يوفقك ..
شهد: وياك ..
وقف قبال بيت أخوه ..
شهد: شكرآ عمي على كل شي الله يخليك لي..
عناد: ويخليك لعمك يانور عيون عمك ..
شهد: ترى مااستحمل كلآم حلو راح اصيح
عناد: خخخخخخخخخخخ خلآص بنسكت ..تصبحين على خير..
شهد: وآنت من آهله ..
نزلت من سيارة عمها وآنتظرها الين مادخلت لمدخل شقتها وتطمن عليها ومشى..
دخلت لشقتها ..ونزلت عبايتها والشنطة ..
شهد:مساء الخير ..
ماري: مساء الخير ..
شهد: روحي نامي ماأبي شي ..شكرآ ..
دخلت شهد لغرفتها وطلعت جوالها لعل وعسى تلقى مكالمة لـ عبدالله بس خابت كل ظنونها راحت شافت التلفون مالقت شي تحطمت ..
حست بوحدة وقهر لغيابه ..ننتظر مكالمته أو مسج منه ..تتمنى يكون بجد مثل ماقال لها راح أجيك ولآ راح أطول ..

والله اني في غيابك محتـرم ّ حرمـة ّ غيابـك
عايش لحالي واغض ّ الطرف واتحرى حضورك

ملت من الانتظار وكتبت وأرسلت له ومعها مقطع صوت لـ محمد السهلي ..

أسبوع مرّ !! ولاوصل منك مرسـال
ياقوّ قلبك كيف تقطعنـي أسبـوع ؟!
الجوع كافر ! وانت ماترحـم الحـال
وانا عليك من الولـه ميـت ٍ جـوع
ياللي غيابك صعب يطري على البـال
تركتنـي ضايـق وحايـر ومفجـوع ..


نزلت جوالها ودخلت تأخذ لها شاور ..
قضت ثلث ساعه وطلعت وهي تناظر جوالها لعل وعسى يدق ..
حطت راسها على المخده ودموعها بدت رحله السهر معها ..
دق الجوال فزت بسرعة وهي تشوف رقمه ردت بهلفه:عبدالله وينك؟
عبدالله كان صوته شوي متغير:سلآم ..
تحطم كل شي بداخلها من رده البارد: وعليكم السلآم ..شخبارك وحشتني..
عبدالله: أنا بخير .. أنتي شخبارك..
ابتسمت وهي تمسح دموعها: عسى دوم ..أنا الحمدلله ..وينك من اسبوع ماتدق على الاقل ارسل مسج ..
عبدالله بـ ضيق: كنت مشغول ..
شهد: تدري صرت أخذ أخبارك من عمي وعمتي..
عبدالله: معلية بس كنت مشغول شوي..
شهد: يله عاااتي.. الله يوفقك ويسعدك ..
سكت كان مخنوق ضيقه ..
شهد: أوك عبدالله سوري على الازعاج ..تصبح على خير..
عبدالله:لآ عادي كنت نايم وصحيت على المسج قبل شوي..
شهد: اسفه مره ثانية ..مع السلآمة..
عبدالله: خلي نسولف دامي صحيت ..
ابتسمت على الاقل عبرها:أوك سولف مشتاقة حيل لسوالفك..
عبدالله : ماعندي سوالف..
شهد:طيب كيف الجو عندكم ..
عبدالله بعصيبه مالها مبرر:يعني مصحيتني بمسج ماله مبرر والحين تسأليني عن الجو .. شهد ماخبرتك خفيفه تسذا تدرين كم الوقت عندنا الحين .. عشان ترسلين مسج .. معليه شهد بس فرق التوقيت بيينا وبينكم 5+ ..
سكتت شوي وتالي قالت: خلآص بجد اسفه ..وعد ماني بدق ولآ برسل.. مع السلآمة ..
رمت الجوال وبكت بصوت عالي وقهر وآلم ..
.
.
.

انتهى .

memo1988
05-16-2010, 04:01 PM
الجزء الخامس..

حاولت تخفض صوت بكاها وتنام برغم يقينها ماراح يسمعها سوى جدران غرفتها ..بس ماتبيها حتى هي تحس بالشفقه عليها ..

تـصـبح علـى خــير
يا " قــلبـه "
و تـصبــح علـى [ جــرح ]
يا قـلبـي .. !!
.
.
.
جزر المالديف ..
طلع عبدالله من الجناح حقهم وكلآم شهد يتردد بأذنه (اسفه وعد مابدق ولآبرسل ) ..قعد يكلم نفسه بينه وبينها ليه زعلتها ليه ضايقتها ليه صرت هم من همومها وأنا اللي وعدتها ماأجرحها ولآ أضايقها ولآ أفضل أحد عليها ماسرع نسيت ماسرع اخلفت الوعد وياليتها جت على خلف الوعد لآ رفعت صوتي وضايقتها ..
طلع جواله ودق عليها يبي يراضيها يعرفها لآنامت وهي ضايقها تمسك معها الضيقه وتسوء نفسيتها مادرت ..دق مرة مرتين ثلآث أربع ماردت ..دق على التلفون ماأحد رد ..
رد للجناح ودخل للغرفة ولقى أنفال نايمة ..آخذ علآج الربو وانسدح وهو يحاول ينسى كلآم شهد بس قاعد يتكرر بأذنه ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
الرياض ..
شقه شهد ..
مسحت كل مكالمات عبدالله وهي تقول: راح تعتذر ياعبدالله عمر الاعتذار مامسح جرح ..!مشكلتي ماحسبت لجرحك حساب ..

يآ شيّن " الجرحّ " لوجآنيّ على غفلَه منْ [ الغآليّن ]
يتلْ القلبْ من بيّن الضلُوع .. و" يلويّ ذرآعيّ " ..؟


لبست وطلعت للجامعة..
بالجامعه..
ريما: مستحيل مايكون فيك شي..شهد شوفي وجهك شوفي عيونك ..
شهد لبست نظارتها الشمسية وابتسمت تدراي جروحها:غطيت عيوني عنك ..مافيني شي بس ماجاني نوم ..
ريما:ليه ماجاك نوم ..
شهد: عاااتي..لآتتدققين واجد..تعودي علي ياريما تسذا..
ريما:اليوم اسفه بس بعزم نفسي بشقتك ..
شهد:هههههههه فديتها راح تونسيني ..
ريما: لآن فيك شي ولآ أبي نهذر بالجامعه ..شهد وش فايدتي صديقه أذا ماحكيتي لي وشاللي مضايقك ..
شهد:آوتس..تعالي للمحاضرة والله يعين على الدكتور اليوم المناقشة للبحث تدرين خايفه..
ريما: سوينا بروفه أكثر من مرة لآتخافين ..أهم شي نتوكل على الله ..
شهد ابتسمت بثقه وامل بالله عز وجل: بجد والله..
.
.
.














.
.
.
العصر..
ببيت أبو طلآل..
أمه: استخفيت ونورة ..
زياد:خلآص يمه أبغى العنود بنت عمي(أذا ماربيتك يالعنود من أول أجل تكلمين شباب)..
أمه: زياد أنت تبي نورة من زمان وأنت تبيها ..
زياد: خطبتها طيب..
أمه: لآ ..
زياد: آجل دام ماخطبتها ماأبيها ..
أمه: لآن مالك وقت من تخرجت..
زياد:عمري 26 سنة ولي سنة والحمدلله ماعلينا قصور بالنواحي المادية بس ابغى بنت عمي العنود ..
أمه: كل العايله تدري أنك تبي نورة..
زياد:لآ ماأبي نورة أبغى العنود أبغى العنود ..
أمه: لآجنيت أنت ..
زياد:شايفه على العنود شي ..
أمه:لآ حشى لله ..العنود عاقله ومحترمة وحبيبه ..وقريبه لقلبي بس أبغى اعرف سبب ترك نورة..
زياد: أبغى العنود هذا هو السبب..
نزل أبو زياد وبناته من الاصنصير ..
أبو طلآل:السلآم عليكم ..
زياد وأمه: وعليكم السلآم ..
أم طلآل: سمعت ولدك شيقول ..
أبوه:زياد شفيه ؟
زياد: أبغى اخطب بنت عمي العنود ..
أبوه: زين مااخترت..بس ماكأنك كنت تبي نورة ..
سارة فتحت عيونها زود:زياد تتكلم جد..
زياد:أجل امزح..
سارة: بس أنت تحب نورة والعنود تدري ماراح توافق..
زياد: وش دخل ذا في ذا .. أنا ماخطبت نورة عشان تقول خطبني الثانية أبيها هي..
أبوه: الف مبروك ..الله يوفقك ويسعدك ..
أمه:الف مبروك حبيبي..
نجد:وناسه الله يوفقك..
زياد :الله يبارك فيكم .. وآنتي سارة مافيه مبروك..
سارة: أكيد راح ابارلك ..والف مبروك ..بس غريبه تركت نورة وأنت كنت تبيها وحتى قبل ماتسافر تكمل برآ كنت راح تتزوجها ورفض عمي..
زياد لقى هالرفض حجه له ..:جبيتها أنا ماأبيها عشان انرديت مرة وأبي العنود ..
أبوه:زياد عشان انرديت تسوي كذا..
زياد بثقة مجنونه:مهوب زياد اللي ينرد لو كانت صغيرة البنت ..طلبت عمي وترجيته يعطيني أياها ورفض ..وزياد ماينرد ..أنا زياد ..
أبوه:أجل بنروح الليلة نخطب لك العنود..
ابتسم زياد (وأنا اللي بربيك يالعنود) ..:خلآص ..
.
.
.

memo1988
05-16-2010, 04:02 PM
.
.
.
شقه شهد وعبدالله ..
صحوا على المغرب ريما وشهد ..
ريما:يؤ نمنا..
شهد:مانمت امس ..
ريما:ههههههه تدرين حلوه الدجه امي وأبوي راحو لـ سدير وراح يقعدون خميس وجمعة وأخواني الصغار معهم مابقى بالبيت الا أنا واخواني اللي بالجامعه..
شهد:يؤ أحلى شي..نامي عندي الليلة..
ريما: أوك بكلم أخوي لآن استأذنت منه ووافق عشان اجلس معك لليل وان شاء الله يوافق ..
شهد:وقولي له ماعندي احد بالبيت ..وعبدالله مسافر..
ريما:أفا عليك ..بحاول أكسر خاطره قد مأقدر..
شهد :أوك ..كلميه وبقوم اغسل وأشوف لنا شي نأكله..
قامت شهد وكلمت ريما أخوها ..
بالمطبخ قعدت شهد تحضر لهم شي يأكلونة..
ماري:دق مستر عبدالله ..
ناظرتها شهد شوي وسكتت..
دخلت ريما:واااااااااااااااافق..بعد محاولآت
شهد:ونااااااااااااسه.. آجل بكلم نجد تجي ..
ريما:ايه بجد وحشتني من زمان عنها ..
شهد شالت الصينيه :آجل تعالي نأكل وأكلمها..
دقت شهد على نجد ..
نجد: أوك بمركم ومعي خبر لحس مخي ..
شهد:وشو..
نجد: لما آجي بقولك صراحه حلو حيل بس غريبة..
شهد:حمستيني وشو..
نجد:خخخخخخخ خلي بطنك يحكك ..
شهد:هههههههه نذلة ..
نجد: أدري..يله بروح أجهز ..قاعده تأكلين..
شهد: دونات كريسبي
نجد:آآآآآآآح خاينة ..
كان الجوال سبيكر ريما:تعالي فيه كثير ..
نجد: آوك بروح اجهز ..
شهد: جيبي لتس ملآبس نوم ترى ريوم راح تنام عندي..
نجد: آآآآآآآآآآآآآآوه حلو حلو ..بقول لآمي أجل ..آحلى سهرة ..سي يآآ..
نزلت جوالها ..
ريما: ها شفيك ..شهد راح تخبين عن الدنيا كلها الا أنا لآني عارفتك زين ..فضفضي ..
نزلت الكريسبي دونات :شي عااااتي كان متوقع بس كان يقولي مستحيل آتغير ولآاحب غيرك ولآازعلك والبارح رجعت وكنت مشتاقه له بجد (بدت يتغير صوتها للبكا)وراسلت له رساله ودق وقعد يقول كلآم غريب عارفه كأني ازعجته وتضايق ..
سكتت وغطت وجهها بيدها وبكت ..ضمتها ريما ..
.
.
.
جزر المالديف ..
كانت أنفال تلعب بالالعاب وعبدالله يناظرة من بعيد ويضحك ..طرت على باله شهد .. وكيف زعلها ..
جات أنفال جلست على الطاولة وهي تأخذ نفس:أنقطع نفسي..
ضحك عبدالله ..
أنفال: تعال نأخذ آيسكريم ..
قام عبدالله ..
أنفال: تدري رجعتني الالعاب لايام الطفولة..
عبدالله:بعدك طفله ..
أنفال بقهر:طفلة ومتزوجة وزواجي مرتب على آساس أني آجيب طفل ..
عبدالله:الا طفلة ..
أنفال: عمري18 سنة كبرت ..
عبدالله ناظرها:شفتي بعدك طفله ..
ضربته بخفيف على كفته:لآتقول طفله ..
ضحك عبدالله وطرت على باله شهد ..
أنفال:أبي فروالة ..
عبدالله :أوكي..
أنفال:خذ لك ..
عبدالله:لآ لآ ..
أنفال:ليييه..
عبدالله:معلية أنفال مالي نفس..
عطاها الايسكريم ..
بالفندق..
آخذت لها شاور ..
طلع عبدالله وكان ينشف شعره ..
أنفال:أبي جوالك ..
عبدالله:خذية ..
أخذت الجوال وكلمت أهلها ..
عبدالله:خلي نكلم أهلي..
دق على بيت أهله وردت العنود :آوه عبدالله هلآ وغلآ..
عبدالله :هلآ عنيد آخبارك..
العنود: بخير ماينقصنا الاشوفتك ..
عبدالله:تسلمين ..كيف الكل..
العنود:تماااام ..
عبدالله:الوالده والوالد عندك..
العنود:لآ ..غريبة ماسألت عن شهد ..
عبدالله :شخبارها..
العنود: عايشة بهالدنيا..
عبدالله:هي تمام..
العنود: من خارج تضحك وتسولف عااادي بس من داخلها الله واعلم ..
عبدالله :عموما بعدين بكلمك ..
العنود تنرفزت:أخس تخاف على مشاعر الحلوه اللي عندك .. مامدى..!
عبدالله :العنود موب رايق لتس..
العنود :لآتعصب حبيبي رح استانس مع الحلوة وطقق عليها..بس لآ تسوي دايم مثالي وتوهم شهد بأنك مش موافق على الزواج والحين تداري خاطر المدام ..
عبدالله تنرفز:عنود خلآص..
العنود: بسكر لآن بجد أوب رايقة لك .. صح أنا ماباركت لك لآن على بالي مش موافق بس طلعت أوك وخايف على مشاعرها بعد مبروك عقبال البكارى.. سلآم ..لحظه خل أنادي لك أمي..
العنود: يمممممممممة ..
جات آمها :مين ..
العنود: المعرس..
أمها:شفيك على أخوك ..
العنود: خليه يولي بس..
أمها:عنيد ..روحي شوفي القهوة عمك بيجي ..
كلمت ولدها..
أم عبدالله:هلآ عبدالله ..كيفك وكيف زوجتك ..
عبدالله:الحمدلله يمة..آخباركم آنتم..
أمه:الحمدلله كلنا بخير..
عبدالله:شفيها عنود شابه ..
أمه:مدري شقلت لها؟
عبدالله: ماقلت لها شي..يمة ابوي عندك ..
أمه: لآراح يصلي المغرب..
عبدالله:سلمي عليه وخذي أنفال ..
كلمت آمه أنفال وسكرت ..
العنود: يمة نزلت النار عليها..
أمها:شفيك شابه على أخوك ..
العنود: ولآشي..بطلع غرفتي ..
امها: الله يهديك ..
نزلت وجن ومعها ولدها ..
فواز توه دخل للبيت ..
أمها:فواز ليه مارحت للمسجد ..
فواز:يمة صلينا جماعه أنا والعيال في الحارة..
أمه: أي حارة ؟
فواز: اللي رحنا نلعب فيها ..
امه:خذ تسبح وياويلك لو ماتروح للمسجد ثاني مرة ..
فواز:طيب طيب ..
طلع لغرفته ..
وجن: عمي بيجي ..
أمها:ايه استغربت زيارته ..
.
.
.















.
.
.
شقة شهد ..
شهد: عنوده تعالي أنتي والحلوه وجن ..
ريما: خليها تجيب عزوز ..
العنود: ليكون حاطه عينك على ولد أختي..
شهد: شكلها هههههه..
ريما: ايه يختي عنست خلي ولد أختس يأخذني..
العنود:ههههههههه آوكي .ولآيهمك ..
سكرت شهد وجاها مسج ..
ريما: مين ؟
شهد:مدري أكيد موبايلي ماغيرها يتذكرني ..
ريما:هههههههههه ياعمري.. آجل بغرقك رسايل وأصير أنا وموبايلي ..
شهد:ههههههههههههههه ..
فتحت المسج وكان وسائط مع عبدالله ..

أبعتذر وأرسل مع الشوق عذري
يالي مكانك بين قلبي وعيني
أنا مقصر والظروف اجبرتني
والله ماني مهملك في حياتي

لكن حياتي كلها اتعبتني
ابعتـــــــذر

ريما: يجنن عيدي المقطع ..
عادت مقطع الصوت ..
ريما: يحبك ..
شهد: وأنا أحبه بس ظروفنا أقوى منا..
ريما: ارسلي لي مسج ..
شهد: لآمنيب مرسله توه البارح يهزئ والحين انسى جرحني عسى ربي يسامحه ..
.
.
.
بعد العشاء..
أبو طلآل: جينا نخطب العنود لـ زياد ..
أبو عبدالله: منيب لآقي أحسن من زياد لـ للعنود .. وبأخذ رأيها..
أبو طلآل: حقها ..
قام أبو عبدالله ..
بالصاله ..
أم عبدالله:خطبوا العنود ..ماكان يبغى نورة ..
أبوعبدالله:عاد خطب العنود هي وينها ..
أمها: ببيت أخوها عبدالله ..
دق عليها أبوها ..
ونزلت ..
جلست وهي تسمع أبوها:وشو ..
أبوها: زياد يبغاك زوجه له ..
العنود سكتت شوي: لآ يبة ..
أبوها: ليه ؟
العنود: عده آسباب احتفظ فيها لنفسي.. المهم يبه ماأبي زياد ..
أبوها: علميني ببعض هالاسباب..
العنود: أولها دراستي وثانيها بصراحه يبه ماابي اتزوج من العايلة لآن كله مشاكل..
أبوها: لآتقسين عليهم ..
العنود: وشو مااقيس عليهم كل زوجاتهم فشلت عدا بدر لآنه تزوج من برآ العايلة ..
أبوها: يابنتي يمكن تكونين غير عنهم ..
العنود: لآ يبه نفس الطقة لآتخاف ..
أمها:بنت زياد ماينرد ..
العنود: الله وأكبر يازياد ذا.. أنا ماأبيه ..
قامت وطلعت لغرفتها ..
أبوها: وش أقول لآخوي وولده..
أمها: تبغى تننظر ونحاول فيها ..
أبوها: العنود ماهي مغيرها رايها .. بعلم أخوي وولده ..ولو أن زياد ماينرد..
بالمجلس..
انقهر زياد عشانه ماتبي توافق بس أنا لك يالعنود ..
زياد: عمي أنا شاريها وأبيها ..
عمها: وأنا أكثر شاري نسبك ..وبحاول دام رغبتك هذي..
أبو طلآل:لآتضغط على البنت ..
أبو عبدالله: ان شاء الله ..
.
.
.

memo1988
05-16-2010, 04:03 PM
.
.
.
شقة شهد ..
العنود: الحين ليه ماخطب نورة ؟
سارة: تصدقين أنا استغربت ..طيب وافقي بلييييز..
العنود ابتسمت:خلآص رفضت ..
رمتها سارة بالمخده..
شهد: كان وافقتي مجنونه ..
دق جوال وجن اللي كانت جالسة جنب شهد وكان عبدالله أخوها ..
ردت وجن وقعدت تسولف معه ..
والبنات كملوا سوالفهم ..
ريما: وليه ماوافقتي ..
العنود: الفيس ذا فيس زواج .. ابد ..
شهد: خاطري افرح من زمان عاد ياليتك وافقتي ..
وجن :لحظه بقوم مااسمعك زين ..
قامت من المكان ..وكلمته وتالي سكرت ..
جزر المالديف ..
جلس عبدالله وهو يرن بأذنه كلآم شهد لآنه سمعها (خاطري افرح) ..
دق عليها بس كان الجوال صامت وماسمعته ..:زعلآنة مني ماتدري أني جرحت روحي قبل مااجرحها..
سمعته أنفال وجلست :زعلتها ..
ناظرها عبدالله وسكت ..
أنفال : سولف عااادي ..
عبدالله: مدري ليه تنرفزت عليها ..
أنفال حسته مخنوق يبي يتكلم وأمره مع شهد مايهمها ولآ راح تغار سكتت تناظره يكمل..
عبدالله: عمري مازعلتها والبارح ضايقتها .. قلت لها كلآم واسلوب مهوب زين ..من طبع شخصيتي مااحب اجرح احد باسلوب الكلآم بس امس جرحتها دقيت عليها ماترد .. متأكد مانامت البارح ..أعرفها لآضاقت ماتنام .. وقبل شوي سمعتها تقول خاطري افرح ..يعني هي محرومة من الفرحه ومين بسببه أكيد أنا ..
أنفال: كيف سمعتها ؟
عبدالله: كنت أكلم وجن اختي وسمعتها ..
أنفال: وليه ماكلمتها من جوال اختك ..
عبدالله: راح يعرفون ان فينا شي وهالشي راح يجرح شهد زود ..
أنفال: طيب شراح تسوي ..
عبدالله: مدري ..مدري ..
أنفال قامت :ان شاء الله ماتزعل منك ..
عبدالله: وين رايحه ..
أنفال:بروح انام ..
عبدالله:تصبحين على خير..
أنفال: وأنت من اهله.. ماتبي تنام ..مانمت ..
عبدالله :ودي انوم ..
مدت له يدها:أجل قوم ناااااااام ..
ابتسم لها عبدالله ..:على امرك ..
.
.
.
الرياض ..
بيت أبو طلآل ..
زياد كان متنرفز ..
أمه: ممكن تهدى ..
زياد: عاد عناد بالعنود راح أخذها وغصب عنها..
طالعه ابوه وهو مستغرب من ولده ..
طلع زياد لغرفته ..
ابوه: الله يهديه ..من الحين ماراح ينفع لعنود لو تزوجوا لآن العنود بنت أخوي وأعرفها ..
ضحكت ام طلآل: صدقت ..ترى نجد راح تنام عند شهد لآن صديقتهم ريما راح تنام بعد وحبيت نجد تغير جو ..
دخلت سارة :سلآم ..
أمها وابوها: وعليكم السلآم ..
أبوه: معليه خليها مافيه أحد عند شهد ..سارة كيف شهد ..
سارة: الحمدلله .. يبه تتوقع لو عمي باقي حي كان خل بنته تعيش ببيت عبدالله وهو متزوج أو لآ ..
أبوها: ليه هالسؤال ؟
سارة: آممم بس جاوبني ..
أبوها: لو شهد موافقه كان عمك عادي الامر عنده الله يرحمه لآن همه الاول اكيد بيكون شهد ..
شهد: بس حتى الوحده أذا تزوج زوجها عليها تروح بيت أهلها صح سواء كان برضاها أو لآ .. بس شهد ماعندها أحد ..
أبوها: لآ من قال شهد ماعندها أحد ..وأحنا عمامها عزوتها وحتى خوالها ..
سارة: لآ موب مثل أمها وأبوها وأخوانها .. يبه شهد تحزن أشوفها الليلة فيها حزن أوب طبيعي ..تدري عبدالله سخيف كلم أخته وجن وكانت جنب شهد وماكلم شهد ولآ حتى طول فترة جلسونا دق ولآمسج حتى..حتى ماتتكلم كثير بس تكتفي تناظر البنات ..أنت عمها يعني دافع عنها..
أبوها: بس ماشكت ..
سارة: تشكي لمين تشكي .. تدري يبه لها الله ..
ضاق صدر أبو طلآل سارة ماقالت الكلآم من فراغ أكيد شافت ضيقه شهد وحزنها..
سارة: تدري بس عمي عناد امس تقول وداها لمطعم وراحو للتحلية ووناسه حتى الكل حساب حسابه .. بس مصيره يتزوج وينساها ..
أبو طلآل: سارة هدي شوي يابوي ..شهد بنتي مثلكم ..
سارة: كلكم تقولون تسذا بنتي وبنتي بس ماأحد نفذ هالشي مستحيل ترضى علينا اللي يصير لـ شهد ..أكبر مثال نجد خليت بندر يأخذها مره وحده وبعدين منعت بندر من زياتها ولآ قدر يسوي شي لآنك موجود .. كلكم همكم رضى عمي وسعاده عبدالله عشان مجاملآت وأشياء مالها سنع ونسيتم بنت أخوكم حتى لو تزوجت لآتتركونه حنا البنات معها بس مو مثلكم لآزم تكونون معها..
قامت وهي ضايقه ..
أبو طلآل: سارة ماتكلمت من فراغ..
أم طلآل: يمكن شافت حاله شهد .. بس اعجبتني أنها مااشتكت ووكلت أمرها لـ خالقها..
أبو طلآل: مابه معين أكثر من الله سبحانه وتعالى.. من اتخذ ابو عبدالله هالقرار وأنا مهوب عاجبني بس شهد ماقالت شي وأن تكلمت بيزعل أخوي ..
أم طلآل: لآتضيق صدرك ..
أبو طلال: شهد بنتي مثلهم وأغليها زود عشان يتمها ..شهد لو تشوفين نظره بعيونها يوم زرتها ماكان أحد لآمني لو أخذتها من بيت عبدالله .. البنت حاسها أن مافيه أحد لها بس ساكتة ..
أم طلآل: ترى عيال هاليومين يحلون مشاكلهم بنفسهم ..
أبو طلآل: صدقتي وأكبر دليل نجد وبندر ..
.
.
.


















.
.
.
شقه شهد ..
ريما: نجد شفيك مانمتي..
نجد: بروح اخذ الحبوب وانام..
شهد: أي حبوب ..
نجد :منومه.. راسي بدء يألمني لآن عد موعدها..
ريما: مجنونه .. حبوب منومة تدرين راح يصير عندك ادمان عليها..
نجد: عاااتي ..تعودت .. المشكلة ماصرت اقدر انام بدونها..
شهد: عمي يدري عنها..
نجد: لآ ..
شهد: نجد ياعمري هذي مهيب زينة ابد ..
لمعت شهد: مااقدر انام بدونها.. أنا نفسيتي تعبانة كثير.. آحس فيني شي ..
ريما: اسم الله عليك .. حاولي تبعدين عنها..
نجد: مااقدر.. أبي انفصل عن بندر عشان ارتاح كل مااستمريت معه آحس بضعف أكثر..
شهد:فكري بهالقرار..
نجد: تدرين هذا أكثر قرار درستها كثير قبل اتخاذه ..خلآص بندر بجد ماصرنا ننفع لبعض..
ريما: بس تحبينه ..
نجد: أحبه بس خلآص انتهينا ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
ببيت أبو بندر ..
فز بندر: لو ماااتزوج ماأخذها..
أبوه: بندر اركد..
بندر: قلت لك يبه أبي اخطب بس اروح اخذ ارملته ولآ بالاحلآم ..
أبوه: ياولدي..
بندر: علي الحرام ماأخذها
سكت أبوه حجر له ولده ..
بندر: يمة اخطبي لي بنت من برى العايلة ..
أبوه: وبنت عمك ..
بندر: راح اتزوج وراح تظل نفس ماهي تبي ترجع ترجع بس بتزوج ..
أمه: أجل خذ بنت خالك ..
بندر: مين ؟
أمه: بنت خالك منصور ..
قام أبو ناصر ..
بندر جلس جنب امه: كم عمرها؟
أمه: 21 ..
بندر: حلو صغيرها ..وكيف حلوه ؟
أمه: قمر الله يحفظها..
بندر: هي أحلى أو نجد ..
أمه: لآ يابندر لآتقعد تقارن من الحين ..تراهابنت أخوي وأغليها ..
ضحك :خلآص بس خذي لي رايها ..
أمه: بكرة بروح ..لآكن كيف اخطبها ومالك شهر من تزوجت ..
بندر: الرجال مايعيبه شي ولو البارح كان عرسي والليلة بأخذ الثانية مافيها شي.. أبغى املك باسرع وقت ..
أمه: الله يكتب اللي فيه خير..
.
.
.
بعد اسبوعين ..
المستتشفى ..
نجد جاها آنهيار عصبي ..بمجرد سماع خبر ملكه بندر ..
زياد:بندر حاشم أنك ولد عمي للحين الله يرحم والديك اطلع ..
بندر: ليه الحين تزوجت عيب أو حرام ..
زياد خربت أخلآقه:اطلع وانتهينا ..
دخل أبو طلآل وكان شايل بخاطره كثير من حركة بندر وزواجه : اطلعو وخلو نجد ترتاح البنت مهيب دارية عن أحد ..
بندر: عمي رجاء افهمني ..
أبو طلال: بندر تزوجت ومبروك لك من قلبي بس نجد نايمة هنا بسببك..من امس ماصحت ..
بندر: عمي نجد ماحطت بيدي خيار .....
قاطعه عمه: بندر بنتي راح تلآقي اللي يسعدها بأذنه تعالى .. والله يرضى عليك دامك تزوجت أبيك تطلقها ..
بندر: مستحيل..
عمه:ليه عاد ؟
بندر بضعف وحب واضح: أحبها بس الظروف ضدنا ونجد عنيدة ..
عمه: تدري نجد راح تبدء بكرة لو صحت مع دكتور نفسي .. وتدري كانت تستخدم حبوب منومة عشان تنام ..وتدري الحين راح تأجل الجامعة والحين هي آخر سنة وآخر ترم بعد ..
بندر: خلوني أخذها وحدها وبطيح اللي براسها ..
عمه: وزوجتك ..
سكت ..
عمه: خلآص يابندر الله يرضى عليك ..طلقها ..
زياد : طلقها ..
بندر: زياد لاتأزم الامور ..
زياد :طلقها بالطيب ..
بندر: اعلى مافي خيلك اركبه منيب مطلقها..
طلع بندر وهو معصب وزياد قعد يسب ويشتم..
أبوه: خلصت .. طيب قدر أختك ..قدر أنه ولد عمك .. زياد عصبيتك راح توديك بداهية بأحد الايام ..
زياد: يطلقها وهو رجال بعد ..
سكت أبوه وطلع من غرفة نجد ..
.
.
.

memo1988
05-16-2010, 04:04 PM
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
وجن : بجد الاسبوع الجاي بيجي ..
العنود: مو مفروض هالاسبوع يجي ..
أبوها: يبغى زياده عاد مدد ..
العنود: ليه عبدالله سوى كذا..
أبوها: وش سوى..؟
العنود: خلآص مفروض يجي حرام عليه وشهد هالاسابيع راح تتخرج وأكيد تبيه يكون معها ..
أبوها: عاطفه معكم على بنت عمكم ..
العنود: نفس عاطفتك يبه على ضنا عبدالله تبي هالضنا ..
أبوها: أنا أبغى أشوف ضناه ..
العنود تعدلت بجلسته وقبالت أبوها أكثر: الحين وين بدر .. هما هو تو جا له بنت وينك يبه عنه ماتبي تشوفها
أبوها: لآكن بدر برى..
العنود: نفس الحاله متى راح تشوف بنت بدر بعد سنة سنة وشوي الله واعلم .. حتى عبدالله لو صبرت شوي كان ممكن تحمل شهد وتصبر نفس المده ..
أبوها: العنود شهد ماسوت مثلك ..
ضحكت العنود باستخفاف : شهد مين لها عشان يدافع عنها ها .. آقول تصحبون على خير..
طلعت لـ شقة شهد ..
أمها: هالبنت مهيب صاحية ..لو أخذت زياد بيرجعها ثاني يوم ..
أبوها: كلآمها يحسسني بالذنب أحس أني ظلمت شهد .. هي وينها؟
وجن: ببيتها ..
أبوها: كلميها خليها تجي تسولف معنا قبل نرقد ..
دقت عليها وكانت نايمة ..
وجن: تقول ماري نايمة..
.
.
.

دق عبدالله ..
أبوه: تونا كنا نبغى شهد تجي نسولف معها شوي لآكان رقدت..
عبدالله: باقي الوقت عندكم بدري كيف نامت .. تعبانة شي..
أبوه: ماشفتها من مبطي .. لآكن الحمدلله ماسمعت عنها خلآف..
عبدالله: ليه يبه ماشفتها ماتنزل عندكم ..
أبوه: يقولون مشغولة ..
عبدالله :بكلمها وبشوف .. أمي عندك ..
أبوه: ايه ..
كلمته أمه وتالي كلم وجن ..
عبدالله: بدق على جوالك روحي عن امي وابوي ..
وجن: اوك ..
صكت التلفون: تصبحون على خير..
بغرفتها ..
حاطه ولدها بحضنها وتكلم أخوها: والله هي تمام .. بس عارف ضغط دراسه وشهد أحسها صارت تضغط على نفسها زود ..
عبدالله: ليه ؟
وجن: لآنها تبي معدل حلو ..
عبدالله: طيب معدلها الترم الاول 4,89 وش تبي أكثر من كذا..
وجن: تبي مستقبلها..
عبدالله: مستقبلها معي وبعدين مهيب مشتغله ..
وجن: بس هي تبي تشتغل..
عبدالله: وش هالقرارت اللي طلعت فجأه ..
وجن: عبدالله الحين عندك بيت ثاني وراح يجيك عيال بس شهد من لها ماعندها عيال خلها تتسلى وتنسى همومها..
عبدالله: أي هموم..
وجن: أي هموم .. أذا الظروف اللي تمر فيها شهد مهيب هموم أجل وشو ..عبدالله توك الليلة ممدد شهر العسل وتتوقع لما تدري راح تفرح معنى هالشي أنك تأقلمت مع أنفال ..
عبدالله: أنا مددت عشان أبي ارتاح ..
وجن: من وشو ترتاح عبدالله لك شهر غايب عن هنا والمشاكل كيف ترتاح ..
عبدالله: أنتم لو تدرون شاللي فيني ماكان أحد لآمني .. بس كلكم على بالكم نسيت شهد شهد بروحي داخلي أتخيلها بكل مكان بعض الاوقات أضحك مع أنفال على بالي شهد ..أنا مشتاق لها كثير.. وأبي بس أجي..
وجن: عبدالله ماقلنا كذا.. بس كل تصرف يوحي بشي ثاني.. العنود تأزمت علآقتها مع أبوي بسبب تأجيل رجعتك .. لآن اكيد هي تشوف شهد وحالتها ومأثر عليها هالشي وأنت تعرف قساوة قلب العنود ولآ أحد يهمها ..
عبدالله: شابه علي .. كلمت مرة وقعدت تسب الله يهديها ..
وجن:لآتزعل منها بس صايرة عصيبه زود .. تعرف عنيد..
عبدالله: ماعلينا ياليت مايضيق صدري الا عنيد.. كيف متعب وفواز والحلو عزوز ..
ابتسمت: كلهم تمام .. وعزوز توه نام ..
عبدالله: أجل أتركك الحين بوسي لي عزوز ..وسلمي على شهد حييل وقوليها وحشتني بالحيل..
وجن: آن شاء الله ..
عبدالله: لآتنسين .. يله سلآم ..
سكرت من أخوها وحطت ولدها بفراشه وغطته وهي تدعي ربها يحفظه من كل شر.. جلست تتأمله يشبه طلآل بوسع عيونه ونفس البشرة الحنطية وميلها للبياض ورموشه باست يده وقعدت تتأمله أكثروبعيونها دمعه ..
.
.
.





















.
.
.
اليوم الثاني ..
شقه شهد ..
دق جوالها ناظرت لقت مكالمات من عبدالله ومسج (ليه ماتردين ؟)
كتبت مسج وارسلت له ..

أنَآ بخيّر .. كَآن هَذآ " سُؤآلك " ..
وإنْ كَآن غيّّرُه لآ تحَآول ولآ تقُول ..
مآرآحّ أرِد .. إلآ على كيّف حَآلِك ..
وأقُول [ مآشيّ الحَآل ] لو كَآن مشلُولّ ..
مآ أطيّق بُعدِك بَس .. مآ أبي ( وصَآلِك ) ..
مُعآدلَه سهلَه ولآ تبغيّ حلُول ..
تعبَآن بعديّ صَح .. وأنآ كذلِكّ ..
خلِك بعيّد أحسَن وأنآ " بعيّد " لآحُوول ..

حطته صامت وقامت تأخذ لها شاور وتلبس محاضرتها ثمان ..
.
.
.
السيارة ..
مع العنود ووجن ..
شهد: ههههه ..
العنود: اقولك بيتأخر وماراح يجي هالاسبوع تضحكين ..
شهد بالم: شسوي كنت متأكده ماراح يجي بالموعد ..

الخبر عنـدي وغيبتـهـ بتطـول ...
وقتي من اليوم حسابـهـ بـجمعـهـ ...
ضاق بهـ صدري أدور لهـ حلول ...
في ضميري نار شوقي مولعـهـ
عشت في دنيا أدور بها وأجـول ...
عشت فيها بضيق وعايشت السعـهـ
ما لقيت اللي على دربي صمول ...
كود بعض الناس وقتـهـ يمنعـهـ
روضتي جفت و انا خلي سيول ...
مبعـد عنـي وقلبـي يتبـعـهـ
.
.
.

بعد آيام ..
المستشفى..
د/ماجد : خلآص بدخل لها وبشوف ..
أبوطلآل: ماجد مسكتك هالمشكله ولآني واثق فيك ..
د/ماجد: ان شاء الله تتحسن حالتها ..
دخل وسكر الباب ..
جلس على الكرسي المقابل: السلآم عليكم ..
طالعته نجد: وعليكم السلآم ..
د/ماجد: معاك الدكتور ماجد راح نكون مع بعض يوميا وراح نفضفض لبعض وتنعرف على بعض أكثر..
كانت متغطية: شتبي ؟
د/ماجد: نجد أعتبريني بمقام أخوك زياد ..
نجد: أنت طبيب نفسي ..
د/ماجد: أنا اسمي ماجد انسى كلمه دكتور نفسي ..
نجد: يعني أنا مريضة دامك دكتور نفسي..
د/ماجد: من قال أنك مريضة ..
نجد: أجل ليه جاي ؟
د/ماجد: قلت لك نبي نفضفض مع بعض ..
نجد: ماأبي ..
د/ماجد بهدوء:ليه ؟أحد مايحب يفضفض عن اللي مضايقه .. أنا لو القى احد يسمعني كان افضفض ..أبي اتكلم بس مافي أحد يستحثني على الكلآم ..
نجد سكتت..
د/ماجد: مو من كذا ماعندي اصدقاء الا عندي وكثير بس نادرا نفضفض ..
نجد: ليه؟
د/ماجد: أسباب داخلية للشخص..بس ترى الافضل الشخص لما يلآقي أحد يسمع له بكل جوراحه يفضفض له ..لآن الكبت يولد حزن وقلق دائم ..وهالشي يتحول لنوع من أنواع التعب النفسي والاجهاد والشرود..
نجد: يعني الحين أنا مش مريضة..
د/ماجد:لآ من قال هالكلآم ..
نجد: لآنك جيت وتبي تعالجني..
د/ماجد: أنتي معتقدة كذا..
نجد: مو أنا أنت جيت عشان تعالجني أو ليه أنت دكتور نفسي ليه تخصصت هالتخصص..
د/ ماجد: أنتي مافيك شي.. أنا أبغى نفضفض لبعض بس .. حتى أنا بسولف لك عن نفسي بس بالمقابل سرنا يظل بيننا ..
نجد: شايفيني مريضة ..
د/ ماجد: الله يحفظك من كل شي .. نجد خلي نحكي لبعض أولا راح تنعرف على بعض ..
نجد: والله مو مريضة ..
د/ماجد : خليك واثقة من نفسك ..
نجد: جيتك تحسسني بالمرض..
د/ماجد ابتسم: أفا ..
سكتت نجد ..
د/ ماجد: راح ابد بنفسي أجل دامك ماتبين تقولين لي عن نفسك ..أنا ماجد يتيم الاب توفي الوالد وانا صغير وطبعا آنا أصغر واحد باخواني..شخصيتي راح تشوفينها مع الوقت ان شاء الله ..عمري 26 سنة توني متخرج السنة الماضية ..
سكتت..
د/ماجد : أفا ماراح تقولين لي ..
سكتت ..
سكت ماجد معها وقام يطالع بملفها الطبي ورد جلس ينتظرها تتكلم ..
نجد استحت لآنه ساكت عشانها وتكلمت: اسمي نجد ..
ناظرها ماجد وابتسم وهو ينتظرها تكمل..
نجد: عمري 22 سنة آخر سنة بالجامعه تخصص أدراه أعمال فكرت أجل هالترم بسبب ظروف ..
د/ماجد: سولفي لي عن أسرتكم ..
نجد: آممم آبوي الدكتور محمد ..وأمي دكتورة بالجامعه .. أنا الثالثه بأخواني ..
د/ماجد: ماشاء الله تبارك الله الوالدة أي تخصص ؟
نجد: دكتورة عقيدة ومذاهب معاصرة ..
د/ماجد: ماشاء الله تبارك الله ..
حس أنه أخذ معها شوي وفضل يتركها عشان ترتاح ..
د/ماجد: عن أذنك نجد ..بكرة موعدنا نفس هالوقت..
سكتت ..
د/ ماجد: لآ احتجتي لـ شي قولي لهم أبي ماجد وراح اجي..
نجد: آن شاء الله ..
طلع من عندها وحطت راسها على المخده وهي تبكي وتكلم نفسها: الحين أنا مريضة ..
.
.
.

memo1988
05-16-2010, 04:05 PM
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
كان عبدالله جالس مع أمه وأبوه ..
أبوه: الحمدلله على سلآمتكم ..
عبدالله: الله يسلمك ..
أمه: روح أنت وأنفال بدلوا ملآبسكم والغدا بعد شوي ..
عبدالله: ان شاء الله ..
طلعوا لشقتهم ..
عبدالله: بروح شوي وبرجع ..
طلع من شقته مع أنفال وفتح باب شقته مع شهد حس بحنين أجتازه لما فتح الباب..
طلت ماري وشافته وابتسمت بادلها عبدالله الابتسامه..
دخل لغرفه النوم مالقى شهد ..
عبدالله: وين شهد ؟
ماري: جامعه ..
طالع ساعته وحده غريبة ماجات .. حب يسوي لها مفأجاه مادق عليها..
طلع من الشقة ونزل مع أنفال لآهله ..
دخلت العنود ووجن وشافوا عبدالله وأنفال وكان معهم عزوز ..
العنود كان سلآمها حيل بارد ..سكت عبدالله وغض الطرف ..
وجن: الحمدلله على السلآمة ..نورت الرياض..
عبدالله: الله يسلمك ..منورة بوجودكم ..
شالت وجن ولدها وقعدت تبوسه :وحشتتتتني دبا ..
شالته عنود: حبيبي عزوز اموه لخالتو ..
حط شفايفه الصغنونه على خد خالته وهي تضحك وتبوسة ..
جات امهم: عنيد قطعتي خدوده..
العنود : حبيبي هالولد ..
عبدالله: وين شهد ؟
وجن: محاضرتها بتخلص الساعه 3 وثلث..
عبدالله : ليه ؟
العنود: محاضرة بكفيها هي الدكتور حدد ..
عبدالله: عنود وش قلنا عشان تعصبين ..
العنود: تدرون نكد بروح انوم ..
أمها: والغدا..
العنود: ماأبي ..
أمها: وين اكلتي..
العنود: لآصحيت بطلب لي ..
عطت وجن عزوز وطلعت تنام..
وجن :عبدالله خذ عزوز بروح ابدل ..
شال عبدالله ولد آخته ..
طلعت وجن ..
أنفال: أبي اروح لآهلي الليلة..
عبدالله: خليها بكرة..
أنفال: بكرة لآ أبي الليلة ..
عبدالله: تونا واصلين ..
أنفال: كتبي هناك ولآزم بكرة ادرس خلآص الاختبارات على الابواب وبعدين أنا علمي والله يعيني على المدرسة لآن غيابي شهر ..
عبدالله :كنتي بشهر العسل..
أنفال ابتسمت وسكتت..
.
.
.
العصر ..
العنود دقت على شهد وقالت لها..
شهد:وصل ..
العنود: ايه ..
شهد: الحمدلله على سلآمته..
العنود: الله يسلمك ..وع شهد زوجته تجيب الغبينه تخرع..
شهد:ههههههه لآنأخذ ذنوبها ..
العنود: بجد مالت عليها..
شهد: هههههههههههه مجنونه أنتي.. عنوده بروح لـ نجد ..
العنود: أيه حتى أنا ووجن وامي راح نمرها..
شهد: أوك نتقابل هناك ..
لبست العنود ومرت وجن وشالت عزوز ..
أم عبدالله: العنود وين عباتي..
العنود: هذي هي يمه ..
لبست أمهم وطلعوا عشان يزورن نجد ..
.
.
.
المستشفى ..
شهد : ياعمري يتيم ..
نجد: يبيني أتكلم .. تدرين ضيقه ..أحس بجد أني مريضة أو ليه أبوي جابه..
شهد: لآ مش كل أخصائي نفسي نكون معه معناها أحنا مرضى..تذكرين لما توفت أمي راجع فيني أبوي طبيبه نفسية لآن تأزمت ..وحتى لما توفى أبوي مريت بحاله أليمة كنت اتمنى افضفض لأحد أو اروح لاخصائي بس ماكان فيه أحد ..
نجد: يعني عاااتي..
شهد: بقوة عاااتي.. بقولك لك خبر حلو تذكرين الاختبار الاخير اللي اختبارنه سوى ..
نجد: ايه ..
شهد: كلنا جبنا كامل ..
نجد ابتسمت: الحمدلله ..بس ماراح ينفعني..
شهد: نجد الحين مابعد اجلتي صح..
نجد: اية ..
شهد: تيب بقولك أنا وريما دايما نحضرك وماعندك لآغياب تكفين أنتي قدها وأنا متأكده خوضي هالتحدي ..
نجد:بس أنا ماحضرت الثلآث محاضرات الاخيرة لكل المواد..
شهد: بعض المحاضرات تأجلت وبعضها محاضرة تكون ساعه وحده وتافهه..
نجد جلست باهتمام أكثر: مقدر ..
شهد: لآ راح تقدرين نجد لو خضتي هالتحدي صدقيني راح يكون للنجاح طعم ثاني تماما ..
نجد: مقدر شهد صعب..
شهد: راح تقدرين ..
نجد بيأس: مقدر ..مقدر ..
شهد: راح بكرة نجيب لتس الارواق ..حتى مافي وقت عشان تأجلين ..لآن لآزم وقت قبل الاختبارات ..
دخلت أم عبدالله وبناتها ..
سلمت عليهم وشوي بدخله أهلها ..
حطت عزوز بحضنها .. وتالي شالت أم طلآل حفيدها عبدالعزيز وطاحت دموعها وهي تتذكر طلآل ..
لآحظت وجن دموعه عمتها ومسكت نفسها ..
.
.
.
















.
.
.
شقة شهد وعبدالله ..
دخلت شهد الساعه 8 وهي دايخه تعب مانامت من الصبح ..
أخذت لها شاور وصلت العشا ونامت ..
دخل عبدالله الساعه تسع وشوي ..وهو مأمل يشوفها .. بس مادرى أنها نست حتى أنه موجود ..
دخل للغرفة وكانت نايمة (ليه نايمة وأنا مشتاق لتس) ..
جلس على طرف السرير يناظرها وهي نايمة من كثرماهو مشتاق لها حاول يصحيها بس كانت غارقه بالنوم من التعب والاجهاد ..
باس خدها وغطاها وطلع من الغرفة والشقة بكبرها عشان يجيب أنفال من بيت أهلها..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
العنود: يبة أوب موافقه..بلغه هالكلآم ..
أبوها: زياد شاريك ..
العنود: وأنا ماأبيه ..
قامت: مايركب آبد عنود وزياد .. خله يأخذ نورة اللي صاجنا فيها ..
.
.
.
الصباح ..
شقه شهد ..
صحت شهد الصباح وشافت الساعه أوف سبع وربع قامت وأخذت شاور ولبست وحطت ميك آب خفيف وشالت الكتب والشنظة..
دقت على السواق:جهز السيارة ..
سكرت ولبست العبايه وطلعت..
.
.
.
شقة عبدالله وأنفال ..
أنفال: لآمالي شغل بروح ..
عبدالله: الحين الساعه ثمان الاشوي..
أنفال : بروح ..
عبدالله: وش يعرفني عن مدرستك طيب..
أنفال: أنا أعرفها يله قوم ..
عبدالله: طيب قمنا..
أنفال وهي تلبس : لو شهد ماكان قلت ولآشي..
عبدالله: أنفال مشينا..
أنفال: عبدالله ..
عبدالله دخل يغسل: ها ..
أنفال: شفتها ؟
عبدالله: لآ ..
أنفال: غريبه ..
عبدالله ينشف وجه: مابه غريب الا ابليس..
أنفال: طيب ليه مانمت عندها..
عبدالله : كانت نايمة..
أنفال: يعني أذا مش نايمة راح تنام عندها ..
عبدالله: أنفال مشينا ..
أنفال: وراح تطلع من البيت بثوب النوم ..
عبدالله: شرأيك..
أنفال: وشو خير..
عبدالله: اخر مرة اقولك مشينا..
طلعت معه..
بالسيارة كان ساكتين وأنفال تجرب سيديات ..
عند المدرسة ..
طلعت أنفال: أبي بطاقتك..
طلع عبدالله بطاقته وعطاها .. وتالي جابها له الحارس..
.
.
.
المستشفى..
كان الدكتور ماجد موجود مع أبو طلآل ..
تركه وتالي دخل لـ نجد ..
كانت جالسة على الصوفا بـغرفته الخاصة بمستشفى أبوها ..
دق الباب وغطت وجهها ..
د/ماجد: السلآم عليكم ..
نجد: وعليكم السلآم ..
د/ماجد : كيفك اليوم ؟
نجد: تمام ..
د/ ماجد: دوم ..
سكتت..
د/ماجد: سمعت أنك تبين ترجعين للدراسة وماراح تأجلين ..
نجد: من وين ؟
د/ماجد: من الوالد ..
نجد: أحس أني مش قد التجربة..
د/ماجد: شاللي مخوفك ؟
نجد: تقريبا الثلآث المحاضرات الاخيرة ماحضرتها ..
د/ماجد:اختبرتي الاختبارات الشهرية ؟
نجد: ايه ..
د/ماجد: وكيف الدرجات ؟
نجد: حلوه ..
د/ماجد ابتسم :حلوه حلوه أو تمشي الحال ؟
نجد: لآحلوه كلها الحمدلله كاملة عدا يمكن ماده نقصت درجتين..
د/ماجد: ماشاء الله ولآحول ولآقوة الا بالله ..برغم أن تخصصك صعب..
سكتت نجد ..
د/ماجد: دام درجاتك حلوه أنا أقولك ارجعي ..
نجد: أحس بخوف ..
د/ماجد: خايفه ماتجبين معدل ..
نجد: أكيد ..
د/ماجد: لآنك متفوقة ..بس حطي قدام عينك راح أجيب معدل كامل وأن نقص ينقص بنسبه بسيطه جدا وتحدي نفسك لآن تحدي النفس نجد هو من أقوى أنواع التحدي ..
نجد بكت: مقدر..
د/ماجد: نجد خلينا تنفق اتفاق ..دمعتك ماتنزل لآي شي .. مهما كان.. خليك قوية واستمدي قوتك من نفسك أنتي.. لآن لو أحد شاف دموعك راح يحس بضعفك ..مع الرغم أنك قوية ..
نجد بضعف وقهر: أنا تعبانة..
د/ماجد: شاللي متعبك..
نجد:بندر سخيف..تزوج عشان يقهرني وارجع له..
د/ماجد: وليه ماترجعين له ..
نجد: لآني ماأبيه ..
د/ماجد: أجل ليه تزوجتيه ؟
نجد: كنت أحبه بس دمرني..
د/ماجد: وليه دمرك ؟
سكتت نجد شوي :أنت شتبي توصل له ؟
د/ماجد: أبي أوصل للي مضايقك.. للي مغيرك .. عرفت شخصيتك من الدكتور محمد والدك ومن زياد ومن الوالده ومنصدم من شخصيتك الان وقبل.. معقولة أول مشكله تواجهك تهدك بهالشكل ..
نجد: لآنها قوية وأقوى مني.. عمري ماتخليت أمر فيها..
د/ماجد: من أول ليلة زواج مشكلة ..
نجد بكت بصوت مسموع :لآتذكرني..
د/ماجد: نجد اهدي شوي ..تعالي ارتاحي ..
نادى النيرس ووحطتها على السرير ..
د/ ماجد: الحين بروح وبكرة بجي.. انتبهي لنفسك ..
.
.
.

memo1988
05-16-2010, 04:06 PM
.
.
.
بعد المغرب..
نزل عبدالله من شقته وكان يبي يشوف شهد وسأل الشغاله وقالت له تحت ..
كانت تضحك مع العنود ..
عبدالله: السلام عليكم ..
العنود: وعليكم السلآم ..
كانت شهد تناظره والدمع برموشها ..وتالي ناظرت بـtv ..
عبدالله: الحلوين لنا عنهم شهر وشوي ماوحشناهم ..وحرمونا حتى من صوتهم
العنود ناظرت عبدالله : مين تكلم ؟
عبدالله ابتسم وهو يناظر شهد : الحلوه..
انصدمت العنود وناظرت شهد : ماشفتها من جيت..
عبدالله: كانت طالعه وبعدين نامت بدري واليوم طلعت للجامعه بدري..
العنود (ياقلبي عليك وشايله بقلبك ) ..
طلعت العنود من الصاله ..
جلس جنبها وضمها بقوة ..
شهد:عبدالله أحنا بالصاله لآأحد يدخل..
حس بزعلها بس مشى وابتسم: اجل تعالي لـ شقتنا ..
دخلت وجن .. :وين قايمين ؟
عبدالله: بنطلع شقتنا..
وجن: لآ ياحلوين القهوة والحلآ ..
دخل أبو عبدالله وأم عبدالله ..
والعنود جابت الحلآ ..
سلمت شهد على عمها ..لآن لها وقت ماشافته ..
بعد ماسلمت على عمها جلست مكان ثاني..
طالعها عبدالله بمعنى لية ماجلستي جنبي..
أخذت فنجال قهوة وماكملته واستأذنت وطلعت لبيتها ..
عبدالله: أكرمكم الله ..بطلع لشقتي ..
.
.
.
شقه عبدالله وشهد ..
دخل لغرفه النوم وصك الباب ..
كانت جالسة تقلب بـ كاتب لها من غير هدف محدد ..
فجأها لما باسها بعدت عنه ورد قربها له : ماخبرتك تفزين مني ومن قربي..تحت وكان اهلي والحين مامعنا احد ..
سكتت..
عبدالله: أدري زعلآنة وأدري الخاطر فيه مايكفي علي ..وكلمه آسف ماتبري جرح بس كنت متضايق..
شهد دمعت عيونها: ليه تدق دام تبي تتهاوش ..
عبدالله: كنت متضايق وأبي اسمع صوتك ..
شهد: حلو هالتبرير تسمع صوتي تهاوش .. يعني تبي تفرغ الضييقه برفع صوتك علي.. ليه ؟شسويت ؟ كل ذنبي أنا محترقة عشانك وأبي آسمع بس أنفاسك ..أنا غبيه لآن هذا شهر عسل مفروض ابعد عنك بس قلبي ذبحني عليك ..
مسح دموعها وبعدت يده وهي تقول: شهر وأسبوع تعودت امسح دموعي بنفسي .. ماعدت بحاجه آحد ..
عبدالله مسح دموعها اللي تنزل أكثر: ولآ أنا..
شهد بعدت يده : ولآ أمي وأبوي مع أني محال أشوفهم ..
عبدالله :شهد عمري اهدي..
شهد تناظره : أنت ليه دقيت علي ليه ؟ليه حتى أنت انجرحت منك ؟ ليه بكيتني وأنا اللي جزمت راح ابكي من الكل بس أنت لآ ..
عبدالله : كنت تعبان ..
شهد: من وشو تعبان .. بالله من وشو ؟ عبدالله تقدر تقول لي ليه مددت شهر العسل اسبوع ؟ تقدر تقول لي ليه ماكلمتني أول اسبوع ؟ تقدر تقولي ليه قلت ماراح أجرحك وجرحتني ؟
سكت..
شهد قامت : شوف أنفال زوجتك وأنا أدري ماأخذتها عشان تناظرها وتكون تمثال قدامك .. بس لآتحسب أني مالي سند .....
قاطعها: أنا سندك ..
شهد: أنا مالي سند .. أنا مالي سند ولآ لي أحد .. أنا من خلقت بهالدنيا وأنا وحيدة وراح أظل وحيدة الين اموت ..
.
.
.






انتــــــــــــــــهى

memo1988
05-16-2010, 11:26 PM
الجزء السادس ..
شقة عبدالله وشهد ..
عبدالله: شهد لآتقولين هالكلآم ..
شهد: الله يخليك ماأبي اصير نفسك اقط كلآم واجرح ..أتركني بروحي..
عبدالله بحنان: عيون عبدالله أنتي..تعالي لحضني ..مااشتقني تدفنين نفسك بأحضاني..
طالعته ..

مرات أحس إنك معي شخص ثااني ..
ومرات أحس إنك حبيبي ومازلت..

فتح يدينه لها: هاتيك تعالي..
ناظرته ..
عبدالله: هاتيك تعالي حبيبة قلب عبدالله ..
مشت كأنها طفلة متشوقة لحضن أبوها ..مشت وهي تمسح دموعها حطت راسها على صدره واحتواها بحنانه وحبه لها..
طوقت عبدالله بيدينها وهي تبكي وتعاتبه ..حط يده على راسها وهو يهديها ..
دق جواله وبعدت عنه شهد .. باسها على خدها وحط يديه على خصرها وهو يطلع جواله ..
كانت أنفال ..
ماحب يرد ..
عبدالله: جهزي نفسك نطلع نتعشى برآ ..
شهد: أوك ..
عبدالله: أبي أوك مع ابتسامه مع حركة حلوه.. موب جامدة تسذا..
ابتسمت على خفيف
عبدالله: ياجعلني فدوة لـ هالمبسم ..
دق جواله ..
عبدالله:هلآ..
أنفال: وينك ؟
عبدالله: مع شهد ..
أنفال: ناسي ان الليلة الاربعاء عزيمة اهلي..
عبدالله : ايه نسيت..
بعدت عنه شهد وطلعت للصاله ..
عبدالله: وش المطلوب الحين ؟
أنفال: خير وشو المطلوب العزيمة لنا..مفروض الحين تكون موجودين ..
عبدالله ضرب على راسه: نسيت..
أنفال: أنا لبست بسرعة تأخرنا على أهلي..
عبدالله :خلآص طيب..
سكر الجوال..:آه ياشهد ..
كانت بالصاله ..
جلس جنبها ..ويبي يقولها أنه معزوم ومرتبط بموعد للعشاء عند أهل أنفال..
شهد ودموعها تتساقط من عيونها على الارض مباشرة..:روح لها ..
(أصدق الدموع هي من تسقط من العين لترتطم بالارض)
عبدالله: نسيت أن عندهم عشا ..
شهد تمسح دموعها:الله يرحم والديك خلني ..خلآص ياعبدالله خلآص ..
عبدالله: لو مو مرتبط ماكان رحت ..
شهد :والله ماعاد شي يهمني .. سوى مستقبلي ..
عبدالله :مستقبلك معي..
شهد: شقلت لك داخل ..أنا وحدي مالي أحد مالي سند ولآ أبي أحد يكون معي وثم يتركني ..
عبدالله: مين دخل فكرة أن مافيه أحد لك ..
شهد ضحكت باستهزاء: الظروف قالت لي .. شهر وشوي وحدي ولآحتى مكالمة والحين جاي وراح تروح لاهل زوجتك .. (تغير صوتها للبكا من ثاني) ..آآآآآآه يمه ويبه ياليتي معكم ..
عبدالله ضمها لصدره : ولمين تخليني ..
شهد ناظرته: وحدة×وحدة ..أنت عندك أنفال وأهلك ..بس أنا مين عندي فهمني ..لآتقول أنت .. أنت تركتني أنت موب عبدالله اللي زمان.. عبدالله الحنون راح عبدالله حبيبي راح..
دقت أنفال ..
عبدالله: آوف ..الحين جاي..
سكر الجوال..
بعدت عنه: عبدالله روح لها خلآص كل شوي تدق..
عبدالله : تغارين منها .. شهد والله أنفال ماأحبها ولآ أبيها ..
شهد بنظرة: ماعدت اغار .. كنت اغار عليك بس لما جلست ومددت شهر العسل مات كل شي حلو بداخلي تجاهك وتجاه هالدنيا .. روح لها الله يوفقك ويسعدك ويرزقك الذرية الصالحه ..

ماني على روحتك للغير مغتاضي
هذي حياتك وانا ماعادلي فيها

لاصرت راضي على الفرقا وانا راضي
كلن على مايبي رجله يمشيها

اتعبت نفسي معك لكن على الفاضي
والعيشه اللي معك ماعدت ادانيها

اركض ورا هقوتي وانطال مركاضي
واخلفت هقواتي اللي كنت هاقيها

القلب لاهزك إمن الشوق واهتاضي
تذكر ان رجلي بدربك معنيها

والحين ماعدت ابيك ورجع اغراضي
واعراضك اللي معي ماعادت انا ابيها

منتا على عشرتي حاكم ولا قاضي
والسالفه مبطي(ن) خابر تواليها

مافيه غير الفراق ومنه نعتاضي
خلاص انا انهيت هالعشره وماضيها

ماودي اذكر ولاطاري من الماضي
وبتعب على خوتن زينه وابشريها

و انكان قصدك تخلي القلب يغتاضي
النار ماتحرق الا رجل واطيها


عبدالله: لآتزعلين .. راح تثبت لتس الايام صدق حبي لك ..
طلع من الشقه ..
حطت راسه على الكنبة وهي تبكي: صدق حبك قصدك وهم حبك ..
دق جوالها ..
شهد: مااااري جيبي الجوال..
جابته وكان سكر عمها عناد: يافديتك ..
دق ثاني..
شهد :هلآ والله ..
عناد: شهد ..
شهد: ايه عمي..شخبارك؟
عناد: شهد شفيك ؟
شهد: ولآ شي عمي.. متى وصلت؟
عناد: الحين بجيك ..سلآم ..
سكر عمها ونزلت الجوال ..:يالله ..
.
.
.













.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
العنود: يبه ماخلصنا من هالموضوع ..
أبوها: قلت لـ زياد لآكن يقول لآ حاول فيها ..
العنود تأكل حلآ: يالله نشبة
دخل متعب :سلآم ..
الكل: وعليكم السلآم ..
أبوها: عيب تقولين عن ولد عمك نشبة ..
العنود: معلية ولآتزعل بابي نشبتين .. ماأبيه غصب هو ..
متعب: وليه ماتوافقين ؟
العنود: متعب قلبي تبي قهوة..
متعب: ايه ابي ..
عطت أخوها القهوة ..
متعب: وحلآ عطيني ترى راح تصرين دبه زود ..
العنود: الدنيا فانية أهم حاجه راحتي خل اكل ..
أبوها: خليك من متعب..
العنود: يبه موضوع زياد بليز سكر عليه ..
أبوها: ورى..
العنود: أنا أوب موافقه ..وسبق قلت اسبابي للرفض ..
متعب: معلية على المقاطعة..بس ابي فلوس لان الربع بالبر وراح نخيم هناك ..
أبوه: والاختبارات ..
متعب: ماعاد بوه الا مادتين مااختربتهم والاسبوع الجاي ..
أبوه: وين الفلوس اللي اعطيتك اياهم ..
متعب: يمه عطيني ..
أبوه: استح على وجهك اكلمك تروح تكلم امك ..
متعب: العيال الحين راح يمروني ..
أبوه: الله يهديك ..كم تبغى ؟
متعب: أنت كريم وحنا نستاهل ..
أبوه: الف يكفي..
أم عبدالله: عطه زود ..
أبوه: الف وخمس ..
متعب: تكفي ..
باس راس ابوه وامه :يله سلآم ..
أمه: انتبه لنفسك ..الله يحفظك ..
.
.
.
شقة شهد وعبدالله ..
دق الجرس ..
فتحت شهد الباب ..
سلمت على عمها ..:الحمدلله على السلآمة..
عناد: الله يسلمك..شفيك ؟كأنك باكية ؟من بكاك ؟
ضمت عمها وبكت :تعبانة..
أحتواها عمها ورتب على ظهرها بحنان ..: من اللي متعبك ؟
شهد: كل شي عمي..
عناد: عبدالله ..عمك ..زوجته الجديدة ..هم اللي مزعلينك ..
شهد: عبدالله متغير كثير..
عناد يبوس راسها وبعده ضامها: من أي ناحية ؟
شهد: مو عبدالله الاول.. تغير كثير..
رفعت راسها وطالعت عمه: قوله مايبيني يقول .. مستحيل اعيش معه ..
عمها مشى وجلسها: قولي لي عن كل تصرفاته..
شهد: تغير.. ماصار يهتم فيني مثل زمان..
عمها: اها ..
بقلبه (أنا اتفاهم معك ياعبدالله) ..
شهد: توني اليوم اشوفه جا امس قهرني بكل تصرفاته .. حاسه بذل أوب طبيعي..
عناد: ماعاش من يذلك .. وليه ماكلمتني ..كان قطعت سفرتي وجيتك.. شهد أنتي مو بس بنت أخوي أنتي بنتي وأختي وصديقتي وكل شي..
تعلقت برقبه عمها وبكت ..:الله لآيحرمني منك ..
عناد: يله قومي نطلع تنعشى برى .. وتالي نروح لجدتك وننام عندها..
شهد: جد..
عناد: جد الجد ..أفا قومي وخذي لتس ملآبس..
مسح دموعها ..
شهد: ويلومني بحبك ..
عناد ابتسم :من السخفين ذولآي ؟
شهد: الكل يقول ليه تحبين عناد هالكثر.. الله لآيحرمني منك ..
عناد: ولآمنك ..
راحت تجهز أغراضها ..
راح عناد يحوس بالمطبخ ولقى كوكيز ..
طلع للصاله ..
شهد: خلصت عمي..
عناد: يالله مشينا..
شهد: ماري تبين تزلين تحت ..
ماري ابتسمت عشان الشغاله تحت الثانية:يس ..
بادلته شهد الابتسامه: آوك اجل روحي..
طلعت شهد وعمها من الشقه ..
بالسيارة ..
شهد: عمي قول لـ عبدالله ..
عناد: من عيوني..
طلع جواله ودق ..
عناد: هلآ عبدالله ..
عبدالله كان بالعزيمة: هلآ عمي..وصلت..
عناد: ايه ..المهم شهد معي وبنروح نابت عند جدتك ..
عبدالله بصوت واطي: عمي وين تباتون ؟
عناد:لآيكثر حبيبي أنا بعدين أبيك اتفاهم معاك .. أنا ماكلمتك عشان استأذن منك بس حبيت أبلغك هي معي وانا عمها وراح تبات بيت جدتها ..سلآم ..
سكر عناد ..
شهد: مارضى..
عناد: بس يستفسر وين راح ننام ..
عناد: تعالي نروح لمطعم صب واي أو يبتزا هوت ..
شهد: أي واحد تختاره حلو ..
عناد: أجل صب واي ..تعالي شخبار نجد ؟
شهد: ماقلت لك راح تكمل هالترم..
عناد: بالله ..
شهد: ايه .. الحمد لله وافقت ولو أنها مرآ خايفه من هالتجربة .. راح نتخرج سوى..
عناد: حلو .. يازين هالخبر.. ومتى راح تبدء الاختبارات ؟
شهد: أنا بنص هالاسبوع ..
عناد: الله يوفقك ..شدي حيلك .. وهالسنة راح نسافر أنا وأنتي لآي مكان تختارينه ..
شهد:يؤ.. لآتدلعني تسذا..
عناد: ومن عندي غيرك .. بس أبيك تشدين حيلك ..أبي أقول بنتي جابت معدل ماأحد جابه بالعايلة كلها ..
لمعت عيونها من حنان وحب
عمها ..وتمتمت بينها وبين نفسها(جعل ربي مايخليني) ..
.
.
.

memo1988
05-16-2010, 11:27 PM
.
.
.
ببيت أهل أنفال ..
عمر : وش فيها بنت خالتي ..عادي لوشفتها ..
غيد : عمر بلآ هبال.. متزوجة.. غلط اللي تسويه..
عمر: تتطلق منه..
غيد: تتطلق.. أقول روح .. وبعدين من اهل البيت انت واقف هنا عن المطبخ ..
عمر: مالك شغل..
غيد: فكر بس انه حرام اللي تسوية وبعدين مهوب من صغرك الحين بالجامعة وتسوي هالحركات ..
أنفال: عمر خلآص روح ..
عمر: وأنتي..
أنفال: أنا متزوجة وأحب زوجي..
عمر انصدم وسكت ..
غيد ناظرت أنفال اللي مدمعه وعمر اللي عند الباب الخلفي للمطبخ ومنصم ..
عمر: من جدك ..
أنفال مسحت دموعها: ايه ..
عمر بحزن: الله يوفقك ..
.
.
.
ببيت أبو طلآل..
زياد: قسم بالله ماأخذ غيرها دامها رافضة ولو يكلف الامر ارجع سلوم اول البنت لولد عمها رضت أو انرضت ..
أبو طلآل: مهبول أنت.. تأخذ البنت عناد ..ماتبيك.. وبعدين قلت ماتبي نورة لآن ردك عمك والحين العنود صاحبة الشأن هي ردتك ..
زياد: الحين عندي مناوبة جيت أخذ اغراض وبرجع وبأخذها بالطيب بالقوة..
أبوه: زياد فيك شي ؟
زياد: بلغ عمي لآزلت أبيها ..
طلع من عندهم ..
دخلت أم طلآل ومعها صينيه الشاي..:وين زياد ؟
أبوه: زياد مجنون .. يبي العنود ..
أم طلآل : ماقلت له أنها رفضت
أبو طلآل: الا ..
أم طلآل: وباقي مصر..
أبو طلآل: ولدك عنيد ..
أم طلآل: ليكون شافها ..العنود الله لآيضرها قمر ..
أبو طلال ابتسم: تهقين ..
أم طلآل: أجل لية مصر عليها وترك نورة ..
أبو طلآل أخذ فنجال الشاي وهو مبتسم ..:كل شي ممكن..
أم طلآل: خلنا من زياد .. نجد متى راح تطلع؟
أبو طلآل: مدري الحين هي مع الدكتور ماجد ..
أم طلآل: ماقالت له شي؟
أبو طلآل: ماحبيت اسأل ماجد لآن هالشي يدخل بـ خصوصية المرضى ولآ أبي احرج ماجد ..
آم طلآل: بس نبي نعرف بنتنا شفيها ؟
أبو طلآل: هالشي خاص بـ نجد والدكتور ماجد .. وان شاء الله تتشافى..
.
.
.
غرفة سارة ..
كانت تكلم العنود ..:وجع وش مسوية باخوي يبيك ..
العنود: خخخخخخخخخخخ ماسويت له شي..
سارة: تدرين طلع معصب ..
العنود: كلمية سوير شيبي مني ؟خليه يرجع لـ نورة حرام لو تدري راح يجيها شي هي مرآ تحبه ..
سارة: اليوم عنده مناوبة بكرة بكلمه .. بجد لو تدري نورة.. بس عاد هو يبيك ..
العنود: آحم آثر أخوك يبحبني.. احس وراه سالفه ..
سارة: هآ..
العنود: اقولك وراه سالفه شمعنى هالاصرار علي ..
سارة: مدري ..
العنود: وراتس مفهية.. المهم تجين بكرة عندنا..
سارة : تعالي أنتي تكفين .. تعرفين زياد مذله على مايوصلني..
العنود: والسواق..
سارة: تعرفين امي متشدده حبتين ..
العنود: آوك أجل بجي معتس عقب مانطلع من عند نجد ..
سارة: آوك ..
العنود: المهم خلص تحميل حلقات المسلسل الكوري بروح اشوفه..
سارة: جبيه بكرة معتس..
العنود: آوك ..سي يآ ..
دخلت وجن ومعها ولدها :عنيد امسكيه أبي اذاكر..
العنود: هاتيه حبيبي ..
جلست وجن مع العنود وولدها ..
العنود: روحي ذاكري ..
وجن: بريح شوي بس جنني ..
مسكت لآب العنود ..وقعدت تشوف الصفحات اللي فاتحتها العنود ..
وجن: شعندك كلها مسجات..
العنود: ابي احطها بمفكرة وانزلها للجهاز أبي رسايل جديدة .. يافيه رسايل خقق..
وجن : ايه قاعده اشوف ........
سكتت واندمجت مع مسج ..

وين انت؟ غبت وغابت ايامي .. وين انت؟ رحت .. وهالمدى ظامي
وين انت؟ ماتدري ان الخوف .. مايرتعش فيني ويسكن شراييني
لو هو تحقق .. شوف
وين انت ياقاسي؟
ياساكن احساسي
لو دريت ،، انكـ تشاركني الليالي
في سهرها .. في قهرها
لا سرى يمكـ خيالي
لو دريت ،، ادري انكـ ما قسيت
بس عارف
مايهم تكون قاسي
المهم ماتكون في بعدكـ المجنون
ناسي
تقدر تروح ... الله معكـ.. تقدر تلوح لي وتقول الله معكـ
اللي مضى كافي .. انتظاري واحتراقي
والسهر اياااااااام .. واسمكـ في شفاهي
يمكن اني ماقدرت .. اخفي شعوري
ويمكن اني ماقدرت .. اشرح شعوري
ليه احزن وانطفي؟ ليه؟ .. ليه ادور للحكايات القديمه في يديه؟
ليه اسافر في عيونه؟ ليه تشغلني ظنونه؟
ليه ؟؟؟
.
.
.
















.
.
.

ببيت أم عناد ..
جدتها : نامي معي بغرفتي ..
شهد ابتسمت: خلآص ..
عناد: صحيناك يمة..
امه: لآ مانمت كانوا جارتي عندي ..
عناد: ياحبني لتس ولجاراتك ..شهد لو تشوفين جارات جدتس..
امه تضحك: يبسط عمك معنا ..
عناد: كلهم عجايز .. ياجلسه معهم أليمة وانا عمك ..
ضحكت امه ..
عناد باس راس امه: اجل الجين نتركك تنومين ..
امه: خلآص.. لآجيتي بترقدين تعالى عندي..
شهد: ان شاء الله ..
طلعوا من الغرفة ..
شهد: بروح ابدل..
راحت تبدل وتالي جلست مع عمها على لآب توب ..
دق جوال عناد..
عناد: هلآ عبدالله ..
عبدالله : هلآ عمي.. كيف الحال؟
عناد: بخير جعلك بخير..
عبدالله : تسلم .. وش السالفه توني الحين واصل للبيت ..
عناد: لحظه بقوم مااسمعك زين ..
عطى شهد لاب توب وطلع للحوش..
عناد: شفيه .. شهد معي وماحبيت اتكلم قبل شوي .. شف لآتقول شهد يتيمه وأعمامي كل واحد لآهي بحياته .. وعناد مسافر كل شوي.. لآ ترى لو كانت غايب جسد فـ أنا مع شهد بروحي ..
عبدالله : وش مناسبة هالكلآم ..
عناد: لو فكرت بس يبوم تضايق شهد تذكر هالكلآم .. خذها مني الحين ماتبي شهد اخلي سبيلها ..
عبدالله : عمي لآتصير أنت والظروف علي..
عناد: حذرتك .. زوجتك الثانية شسمها ولآيهمني اعرفه ..لآتقرب لـ شهد الحين شهد مقبله على اختبارات نهائيه وآخر سنة وأبي لها معدل عالي أبيها تأخذ الاولى على الدفعه كلها .. أبيها تدخل الاختبارات بمخ صافي ومزاج حلو ..
عبدالله : مستقبل شهد يهمني بالمقام الاول..
عناد : حلو .. أجل لآاسمع ولآ اشوف دمعه بعيونها مثل الليلة ولآحزن بصوتها ولآقهر والم بضحكها ولآ هم يغيرها ولآشي يكدر بالها.. لو مات أبوها ترى أنا أبوها وعمها ولآعاش من ينزل دموعه..
عبدالله : عمي يمكن أنت عارف شكثر تهمني شهد ..ومستحيل أجرحها بقصد ..
عناد بحده: ولآ بغير قصد ..
عبدالله : ولآيهمك .. طيب متى راح تجون..
عناد: ماراح نجي.. الليلة أنا وشهد راح نبات عند جدتك .. والين يوم الجمعه العصر عشان جامعه شهد ..
عبدالله: عمي لي عنها شهر وشوي ماجلست معها..
عناد: من منعك ؟
سكت عبدالله ..
عناد: عبدالله وسع صدرك .. أنت عارف غلآتك عندي بس شهد مكانتها غير ..
عبدالله : سلم عليها ..
عناد بمزح: أخاف ماتبي طاريك ..
عبدالله طاح قلبه : وشو ..
ضحك عناد ..
ضحك عبدالله بتوتر: الله يسامحك .. عاد وقتها مالي داعي بدنياي..
عناد: تصبح على خير..
عبدالله: وانت من أهله ..
سكر عناد ودخل لداخل..
جلس جنب شهد :عبدالله يسلم عليتس..
شهد: الله يسلمك ..
عطت عمها الاب وقعدت تتفرج معه..:شوفي هذي صورتي أنا وخويي ثامر بالنرويج .. هذا اللي عطاني الموكا ..
شهد: اي أي اتذكره ..
عناد: وهنا شوفي يمديك على رجل الثلج سويناه .. أنا وربعي..
شهد:هههههههههههههههههه عمي شكله توحفه..
عناد: شوفي هذا أنا ..خقه أنا صح
شهد:خخخخخخخخخخخخخ تدنن ..
عناد: أدري .. وامير البنات عندي خاقين معي..
ضحكت شهد على هبال عمها..
.
.
.
اليوم الثاني ..
المستشفى..
دخل د/ماجد الساعه 8 ..وجلس مع نجد ..
نجد : أبي اطلع من هنا خنقه وملل..
د/ماجد: كلمتي الوالد ..
نجد: أبوي يقول بيدك ..
ضحك : وش تبين أنتي..
نجد : أبي اطلع..
د/ماجد: بس عندي شروط ؟
نجد: وشو؟
د/ماجد:لآزم تجين على الاقل 3 مرات بالاسبوع .. وتخلين نفسك أقوى من كل شي.. وتتذكرين أن ماصابك ماكان ليخطئك ..
نجد: صعب اجي خاصه اختباراتي قربت ..
د/ماجد: سماح فترة الاختبارات بس بعدها راح نعوض ..
نجد: ان شاء الله ..
قام :أجل اشوفك على خير.. وبأذن الله أخذ أخبار نجاحك وتفوقك من الدكتور محمد ..
نجد: ان شاء الله ..قول لآبوي ..
د/ماجد ابتسم: الحين اروح له ..عن اذنك ..
.
.
.

memo1988
05-16-2010, 11:28 PM
.
.
.
ببيت أم عناد ..
صحت أم عناد شهد وعناد عشان يفطرون ..
عناد جالس: يمه احد يفطر الساعه ثمان ..
أمه: احمد ربك على النعمه وافطر..
ابتسمت شهد على جدتها وعمها ..
قام عناد وغسل ..
امه: مافطرت ..
عناد: بعدين يمة بصحى وبفطر..
انسدح على رجول شهد ..
أمه: قوم عن شهد منت بـ صغير..
شهد : لآجدتي خليه ..
عناد: فديت الناس الحنونه ..
نام عناد ..
دق الجرس وفتحت الشغاله ..
عرفت شهد أنه عبدالله من ريحه عطره اللي سبقت دخوله ..

يامرحبا مليون يااعز من جيت ..
شميت عطرك وأنت توك على الباب ..

جدته ناظرته وهو يدخل : عبدالله ..
عبدالله : ايه ياجده ..
مشى :والله ماتقومين ..
جدته: الله يرفع قدرك ..
سلم على جدته وهي جالسه :السلآم عليكم ..
جدته*شهد: وعليكم السلآم ..
عبدالله: كيفك ؟
جدته: الحمدلله .. شلونك ؟
عبدالله: الحمدلله بخير.. كيفك شهد ..
شهد :تمام ..
عبدالله ابتسم: بعض الناس نايم على رجول زوجتي وموسع صدره ..
ضحكت جدته ..
نادت الشغاله تجيب القهوة..
جابت الشغاله القهوة ومعها الفطور اللي جابه عبدالله ..
جدته: ليه تكلف على نفسك؟
عبدالله: لآكلآفة ولآشي..
عطته فنجان قهوة..
عبدالله: جده افطري..
جدته: افطرت ياولدي ..لآكن شهد وعمك مافطروا..
عبدالله: شهد افطري..
شهد: بس الحمدلله..
كان مركز النظر فيها .. وفي تلعب بـ شعر عمها ..
جدته: متى جيت من السفر..
عبدالله: قبل يومين ..
جدتها: وشسمها مرتك الجديدة..
عبدالله: أنفال..
جدته: ماشفتها ليلة العرس الا لما سلمت عليها..
عبدالله : ان شاء الله تشوفينها قريب..
رفعت عيونها تناظره بقوة ماتدري عن مصدرها بس تبي تشوف شلون نظرته وكلآمه عنها..
جدته : وحملت ..
عبدالله فجأه السؤال:ايش ؟
جدته: حملت ..
عبدالله طالع شهد للحظه وناظر جدته: لآ ياجده بدري..
جدته: أجل ليش أبوك خلآك تعرس على بنت عمك .. الا وهو مستعجل على ضناك ..
عبدالله : الله يكتب اللي فيه خير..
جدته: وكم عمر مرتك ؟
عبدالله: 18..
جدته ابتسمت: بعدها صغيره ان شاء الله تحمل قريب.. وأنتي ياشهد الله ينولك الضنا..
شهد: الحمدلله ياجده على كل حال ..أنا راضية بنصيبي ..
جدتها: ماتبغين عيال ؟
شهد: مافي مرة ياجدتي ماتبي .. بس ربي ماكتبي لي خلآص الحمدلله ..
جدتها: ولو حملت ضرتك ؟
شهد : راح تحمل قريب عاااتي ياجدتي..
ناظرها عبدالله ..
جدتها: شهد بلآ عيارة ..الغيرة فينا يالنسوان ..
شهد ابتسمت : الله يعين ياجده..ويستر من مقبلآت الليالي..
جدتها: امين ..
قامت جدتهم وساعدها عبدالله ..
جدتهم: بروح امدد رجيلي شوي ..
عبدالله : خذي راحتس ..
مشت جدته لغرفتها ومشى جلس جنب شهد ..:شخبارك ؟
شهد: الحمدلله..
عبدالله : أول مره تنامين برى بيتك ..
سكتت..
عبدالله: وحشتيني ..
شهد: عمي نايم ..
عبدالله : اشوفه ..
شهد حمر وجهها: عبدالله يؤ..
ضحك ..
عناد صحى: اقول تراي هنا .. امسك ارضك ..
ضحك عبدالله من قلبه ..
جلس عناد : أنت وجدتك لق لق كثير..
عبدالله : استح جدتي هي امك ..
عناد: شهوده حضري لي فطور جيعان ..
عبدالله: شوف جبت لكم ساندوشات ..
عناد: من وين ؟
عبدالله : من محل حلو شهد تحب الفطور من عندهم.. الظاهر شامي..
عناد: اللي بالشارع المقابل لكم ..
عبدالله : ايه الظاهر هو..
جلس عناد ..ونادى الشغاله تجيب له عصير..
عبدالله : شهد البسي وخلي نروح لبيتنا..
شهد: معليه عبدالله بجلس مع جدتي وعمي..
عناد: بكرة بجيبها العصر..
عبدالله: وليه اليوم ماتجيين ؟
شهد: لو رحت للبيت بقعد بملل ..
عبدالله : أنا معك ..
شهد: راح تطلع عزيمة أو أي شي ..
عبدالله : لآ شدعوه .. خلينا نروح تكفين..
عناد: أوه الولد خاق معك وأنا عمك..
استحت شهد ..
عبدالله : هاتجين معي ..
شهد: عمي أروح ..
عناد: براحتك أنا اهم شي عندي سعادتك ..
شهد: أوك بروح ..
.
.
.














.
.
.
بـ شقتهم ..
عبدالله: شرأيك ننام الين الظهر..
شهد: مافيني نوم ..
عبدالله : طيب خلي نسولف ..
تذكرت لما قالها خل نسولف وتالي عصب .. لمعت عيونها وصارت تكرهه ضعفها ..
عبدالله رفع وجهها:شهد شفيك ؟
بعدت يده: ولآشي.. عبدالله بروح انوم ..
عبدالله مقدر اللي تمر فيه : خلآص براحتك ..
دخلت للفراش وغطت كل نفسها وهي بللت جزء من المخده بدموعها..
دخل عبدالله وبعد الغطا عنها : ليه هالدموع..
شهد: عبدالله ابي أنام ..
عبدالله :وعبدالله ماراح يتركك الين يعرف سبب هالدموع ..
شهد: متضايقة شوي ..
عبدالله : شاللي مضايقك ؟
شهد: كل شي بدنياي مضايقني..
عبدالله : حتى أنا ؟!
شهد جلست : بجد بجد بجد بعض الاحيان أفكر انفصل عنك .. عشان ارتاح واريح ..
ناظرها عبدالله والصمت مأخذ موقف الكلآم ..
ضمت نفسها وهي تبكي ..
عبدالله : أنا من وين الاقيها ؟ من أبوي اللي خلآني اتزوج أنفال ..أو من أنفال ذا الطفله ..أو منك صرتي كله حزن كل ماشفتك حزينة×كئيبة..
رفعت راسها : بجد والله .. خلآص أجل لآتجي.. أو أقولك أنا بريحك مني وبروح بيت أبوي تراه موجود لو رحلوا أصحابة وتركوه ..
عبدالله: شوفي حتى صرتي حساسه زود ..
شهد: اطلع وخلني ..
عبدالله: أنا طالع..
طلع وتركها وهي رجعت رمت نفسها على السرير وهي تبكي الين نامت..
دخل عبدالله للغرفة بعد وقت وعدلها بحضنه عشان ينام معها..
.
.
.
العصر ..
بيت أبو طلآل..
العنود: مين جا ؟
سارة: بيت عمي أبو ناصر..
نجد: بنزل لهم الحين ..
عدلت لبسها ونزلت ..
العنود: أوب خلق أحد انزل..
سارة: آوتس بروح اسلم وارد ..
العنود: آوك ..
نزلت سارة سلمت ورجعت بسرعة ..
سارة: جيت ..
العنود: كلهم جاو ..
سارة: يس.. شكل بندر يبي يشوف نجد ..
العنود: ياليل.. هما تزوج ..
سارة: أنا أدري عنه..
دخلت نجد ونورة ..
العنود قامت سلمت عليها ..
نورة: أنتي هنا..
العنود ابتسمت: لآهناك.. آخبارتس..
نورة: تمام.. ليه مانزلتي تسلمين ..
العنود ابتسمت: أوب ضروري..
نورة: سلآمات ..
العنود : الله يسلمك .. اقول سارونة بروح بيتنا ..
سارة: لآ اجلسي مامدى طلعت نجود وجلسنا سوى ..
العنود: وقت ثاني ..
دق الباب..
فتحت نجد : هلآ زيود ..
زياد: العنود هنا ..
نجد :هآ..
نورة انصدمت ..وسارة ناظرت نورة والعنود ..
زياد: بنت وين العنود .. أبي اقول لها شي..
سارة: زياد بعدين ..
زياد: لآ موبعدين .. العنود ليه مو موافقه ؟
العنود خانهاالكلآم وهي تناظر نورة والصدمة باينة على وجهها ..
زياد: العنود ردي علي ؟
نورة بهمس: خطبك ؟
العنود : لآ..
نورة: أجل ..
العنود اضطرت تكذب: عشان آآآآآآه.. عشان اشتغل بالمستشفى..
جلست نورة وهي تدمع: آآشوى..
نجد كانت مصنمه بالباب..
زياد: من هنا ؟
سارة بسرعة عشان ماتبين السالفه: نورة نورة هنا ..
زياد :نورة هنا ..
سارة: ايه ..
زياد: شخبارك نورة ؟
نورة : الحمدلله .. شخبارك ..
زياد: بخير الله يسلمك ..
العنود مبتسمه على شكلهم ..
سارة: زياد روح..
زياد :تعالي شوي ..
طلعت له سارة وصكت الباب سحبت أخوها الين غرفته:شفيك أنت لو درت نورة كان انتحرت ..
زياد: ماسمعت ..
سارة: لآ ..العنود صرفت السالفه .. شفت ماتنفع لعنود .. من سمعت طاري نورة خقيت ..
زياد : لآ تحاولين أنا صرت أبي العنود ..
سارة: وش تبي بالعنود ؟ ليه فجأه أصريت تأخذها ..
زياد :أبيها ..
سارة: شفتها ؟
زياد: لآ ..
سارة: أجل ورى هالاصرار ..
زياد ابتسم وحرك حواجبه: حلوه ..
سارة: مالك شغل..
زياد : سوير انقلعي وقولي لعنود ابأخذها وعد مني ..
سارة : زياد بجد بعد عن العنود ..
زياد : سارة تراهابنت عمي .. لآتخافين عليها ماراح أضرها أنا أبيها زوجه لي على سنة الله ورسوله ..
سارة: ونورة ..
زياد: بعد قلبي نورة .....
قاطعته سارة: خيييييييير .. طس بس يتغزل بنورة ويبي العنود بجد حركتك مالها داعي..
زياد :هههههههه هدي .. احب نورة وراح اتزوج العنود ..
سارة: سخييييييييف ..
زياد: أدري عشان راح اتزوج العنود ..
سارة: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه أنطم ..
ضحك زياد ودخل للغرفة ..
سارة: طيب ياغبي ..أذا ماقلت لآبوي..
زياد: قولي له وقسم بالله ياسارة اصفقك .. فاضي لمثاليات أبوي..
سارة: هين بس أقول للعنود ..
لحقها زياد بس انطلقت وصكت باب غرفتها..
العنود: شفيك ؟
نجد: أكيد مثل كل مرة هواش ..
العنود: مجانين بجد ..المهم بطلع ..
نورة: ياكافي سلمي على امي على الاقل ..
العنود: نونو معليش ..
طلعت العنود مع الباب الخلفي ..
نزلوا البنات لتحت ..
وكانت ام طلآل تسولف عن خطبه زياد لـ العنود ..
نورة بصدمة: زياد خطب العنود ..
أم طلآل: ايه حبيتي ..
سارة ونجد بلموا وسكتوا ..
أم ناصر: الف مبروك الله يوفقهم ..
أم طلآل : الله يبارك بعمرك ..
نورة: يمة خل نروح للبيت ..
أمها: مابعد شبعت من عمتك وسولفت ..
نورة: طيب يمة بروح ..
أم طلآل: ليه نورة ؟ اجلسي معنا ..
نورة قامت : معليش عمتي تسلمين ..
أم ناصر: أجل الله يعين بنروح ..
حطت نورة النقاب وواسعت المجال لدموعها من صدمتها ..
نورة: مع السلآمة ..
الكل/ بحفظ الله ..
طلعت نورة وأمها ..
سارة: يمة تحزن نورة ..
أم طلآل: ليه؟
نجد: يمة ناسية أن نورة تموت بـ زياد .. والكل يعرف نورة لـ زياد ..
أم طلآل : لآحول ولآقوة الا بالله ..نسيت .. وين العنود .؟
سارة: طلعت لبيتهم ..
دخل أبو طلآل: بندر بيجي بعد العشاء بس الحين ودى أهله للبيت ..
نجد: ماأبي أشوفة ..
أبو طلآل: براحتك .. نجد شدي حيلك ..
نجد: ان شاء الله يبه..
.
.
.

memo1988
05-16-2010, 11:29 PM
.
.
.
شقة عبدالله وشهد ..
صحت شهد وهي تناظر نفسها بحضن عبدالله ..
وهو ضامها ..جاتها رغبه تضمه مثل زمان ضمته وكملت نوم بحضنه ..
مر وقت ..
دق الباب ..
تحرك عبدالله ومعه شهد ..
بعدت شهد شوي ...
عبدالله : خليك بحضني ..
شهد: الباب ..
عبدالله: ماعلينا منه ..
شهد: عبدالله..
عبدالله ابتتسم بصوت كله نوم: ياروح عبدالله .. موب قايمة..
ابتسمت ..
عبدالله: أكيد الشالغه تبي تصحينا للظهر..
شهد : كم الساعة ؟
طالع عبدالله بالساعه: آآآآآآآآآآوه شهوده الساعه 5 المغرب..
جلست شهد: يممممة الصلوات فاتتنا ..
قامت بسرعة وضت وصلت .. وقام فز بسرعة ..
.
.
.
بيت أبو عبدالله ..
كانت أنفال جالسه مع عمها وعمتها ووجن ..
دخلت العنود .. :سلآم ..
الكل/ وعليكم السلآم..
شالت عزوز : وحشتتتتنننننننني
قعدت تبوسه وتلآعبه ..
العنود: شخباركم..
الكل: بخير..
أبوها: طلعت نجد ..
العنود: ايه الحمدلله ..
كانت أنفال جالسة وتطالع العنود ..
العنود: يمه وين فواز ؟
أمها: أكيد طلع يلعب..
أبوها: ليه ؟
العنود: أبي نطلع للسوبر ماركت لآن قال لما ترجعين نطلع ..
أمها: وش تبون ؟
العنود: أشياء عشان المباراة الليلة ..
أمها: الله يهديكم ..
أبو عبدالله : وين عبدالله ياأنفال ؟
أنفال: عند شهد ..
أبو عبدالله: وكيفه معك ؟
أنفال: الحمدلله..
أبو عبدالله: ومتى راح عند شهد ؟
أنفال: مدري ماشفته من الصباح ..
أبو عبدالله :يصير خير..
قام أبو عبدالله عشان قرب الاذان للمغرب..
أنفال: أي نادي تشجعون ؟
العنود : الهلآل..
أنفال: نص السعودية تشجع الهلال..
العنود : أجل يشجعون غيره عشان تجي الامراض الضغط والسكر ..وجن بأخذ عزوز معي..
وجن: تسوين خير..عنود يأكل يده بعديها..
العنود باسته بقوة: آآآآآآآآآآآآآآه أنا بأكله ..
طلعت فيه مع الدرج ..
وجن: هههههههههه الله يستر على ولدي..
.
.
.
شقة عبدالله وشهد ..
خلصت شهد من الصلآة اللي فاتتها وتالي صلت المغرب لآنه اذن ..
عبدالله: بروح اصلي ..
شهد: بحفظ الله ..
طلع عبدالله للصلاة .. ومسكت شهد الكتب عشان تحط النقاط الرئيسه للماده اللي راح تذاكرها ..
ماري: احضر غدا..
شهد: لآ بعد شوي بيجي عبدالله واشوف أذا يبي أكل..
دخل عبدالله ..سلم وجلس جنبها ..
شهد: تبي أكل..
عبدالله : لآ قومي البسي خل نطلع..
شهد: وين ؟
عبدالله : نلف الرياض..
شهد: زي زمان ..
عبدالله: ايه ..
دق الجرس وكان أبو عبدالله ..
كانت بتقوم شهد ..
عمها: اجلسي..
جلست ..
أبو عبدالله : أنت ماكبرت وعقلت ..
عبدالله : شفيه؟
أبوه : الحين وينك عن أنفال ؟
عبدالله : أنفال بالشقة ..
أبوه: خاف ربك واعدل..
عبدالله: اليوم عند شهد..
أبوه: شايفني بزر تلعب علي أنت من جيت وأنا عند بنت عمك..
عبدالله: اكذب عليك توني اليوم مع شهد..
أبوه: لآتظلم واعدل..
عبدالله:اعدل بكل شي الاقلبي..مالي عليه سلطة..
أبوه: وأنفال مابعد حملت..
عبدالله: لآ..
أبوه: كيف لآ..
عبدالله: قصدي مدري..
عصب أبوه: شهد عقلي رجلتس.. الحين له زوجتك ؟ هما أبي ضناك..بنت عمك مافيها عيال حبها لآكان أبي لك ضنا..
صدت شهد ومسكت الهموم ..عبدالله كان ساكت..
أبوه: ماترد .. أجل تارك البنت معنا تحت وجالس مع بنت عمك ..
عبدالله: شفيها لو جلست معكم تحت..
أبوه: فيها أنك مفروض تكون معها.. مالكم شهر وشوي من تزوجتم ..شهد مايرضيك حاله مثل البيت الوقف كلميه ماراح يسمع الامنك ..
شهد: عن اذنكم ..
عمها: اقعدي..
شهد: هالشي يخص حياته الخاصة ..
عمها: والسالفه بسببك ..
شهد: أنا.. ليه ؟
عمها: لآنه عندك ولآكأن عنده مره ثانية مفروض يجلس معها ..
شهد: طيب يروح لها .. أنا مامنعته ..
عمها: اطرديه من عندك .. لآتدلعينه وتعطينه من شهدك ..
ضحكت بـ هم وسكتت..
عمها: شفيك ؟
شهد: ولآشي..
عمها: قوم روح لـ زوجتك..
عبدالله : اليوم يوم شهد ..
أبوه: انزل عند أنفال وخذها ..البنت باقي عروس..
عبدالله: مهوب بنازل .. راح اطلع أنا وشهد ..
أبوه عصب وقام : قوم أو لآعاد تقول لي يبه ..
عبدالله : مهيب حاله .. يبه الله يرضى عليك من وقت عن شهد .. وأنفال طول الوقت معها..
أبوه: جاك العلم .. أن طلعت من هالباب وأنت باقي موجود لآعاد تعتبر أبوك موجود ..قوم ..
طالع عبدالله بـ شهد اللي كانت متكتفه وتناظر ..
أبوه: امشي قدامي..
قام عبدالله .. :بلحقك ..
أبوه: امش الحين معي.. شهد مهيب زعلآنة عشان روحتك لـ أنفال..
عبدالله : بنزل الحين وراك ..
أبوه: لآ انزل معي ..
عبدالله : بجيك شهوده بعد شوي..
أبوه: بتطلع بـ أنفال خلها تتعشى برآ..
عبدالله ناظر أبوه بصدمه ..يسير حياته عشان بس يبي رضاه ..
أبوه: اطلع ابغى شهد بكلمة راس..
طلع عبدالله ..
أبو عبدالله: أجلسي ياشهد ..
جلست وهي تناظر عمها ..
عمها: كلمي عبدالله وفهمية ..خليه يهتم بـ أنفال .. هو يسمع لتس.. لآنه يحبك .. نبي له الضنا ..
شهد: عمي خل عبدالله يطلقني ..
.
.
.













آنتهى ..

memo1988
05-16-2010, 11:30 PM
الجزء السابع ..
أبو عبدالله: هآ ..
شهد : خل عبدالله يطلقني..
عمها: كيف يطلقك ..
شهد: بـ شرع الله ياعمي .. خله يطلقني..
عمها: شهد فكرتي بكلآمك ..أنت مافيك ضنا من بيأخذك ..
شهد: ومن قال بكرر تجربتي ..
عمها: وعبدالله يدري..
شهد: مهوب مهم .. أنت اللي تسير حياتنا كلها ..
عمها: لآكن هالقرار منيب متدخل فيه..
شهد: معليش عمي أنت لك يد بكل حياتنا .. وكلم عبدالله الحين ..
عمها: ليه تبغين الطلآق؟
شهد: لآن حالي مع عبدالله يسر عشان تسذا ابي اتطلق.. عمي بليز كلمه..
عمها: شهد تراك بنتي ........
قطعت كلآم عمها بـ حزن: بنتك .. خلآص أجل عمي نفذ طلبي ..اعتبرني وحده من بناتك بجد وخل عبدالله يطلقني والحين كلمه ..
قام عمها: الله يهديك ..
شهد: وياك ..
طلع من الشقة وشهد جلست وتفكر باللي قالته وطلبها من عمها..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
نزل وكان عبدالله وأنفال بعدهم تحت ..
أبو عبدالله وجهه كان متغير شوي ..
أم عبدالله : شفيك ؟
أبو عبدالله : ماخلآف.. تعالي شوي ..
قامت ام عبدالله ..
بالصاله الثانية ..
أم عبدالله : وشو ؟
أبو عبدالله: كيف اقول لـ عبدالله..
أم عبدالله: وليه طلبت الطلآق..
أبو عبدالله : أنا اللي تسببت بهالسالفه كان عبدالله معها وقلت له ينزل لـ أنفال وتضايقت ..
أم عبدالله: وليه ماتخليه يجلس معها.. له عنها شهر وشوي..
أبو عبدالله : وش السواة الحين ..
أم عبدالله: بطلع لها اكلمها ..
أبو عبدالله : لاتبطين .. لو درى عناد مهوب ساكت ..
أم عبدالله: خاف من الله من ذنب هاليتيمة .. ماعليك من عناد .. رأس الحكمه مخافه الله..
أبو عبدالله : كاسرن ظهري نظرتها ..
أم عبدالله : بعد عمري هالبنت ..
طلعت ام عبدالله ..
عبدالله : يمة وين بتروحين ؟
أمه: بطلع لـ شهد ..
قام عبدالله لـ امه: شفيها..
أمه :بطلع اسولف معها..
عبدالله: يمه شهد فيها شي ..
امه: لآ يامي ..بس بطلع لها ..
مااقتنع عبدالله ..
.
.
.











.
.
.
شقة شهد ..
شهد عيونها تهل الدمع :خلآص عمتي ..
عمتها: شهد أنا بحسبه امك ..
شهد شقهت: كلكم تقولون بحسبه امك وبحسبه ابوك .. افهموا بس امي وابوي ماتوا والله ماتوا .. لو هم فوق الثرى ماصار فيني تسذا .. خلوه يطلقني ..
عمتها: شهد كيف تتطلقين .. يابنتي فكري فيها ..
شهد تمسح دموعها وبهدوء: الا كرامتي .. عمتي كل ماقعدت مع عبدالله جا عمي وكلمه عن انفال .. كل ماجلست بمكان قالوا ها حملت أنفال أو بعد .. لما ابعد عن عبدالله راح ارتاح من كل هالتسأولات ..
عمتها: شهد .. كلآمك مهوب من قلبك ..
شهد: أكيد راح افارق روحي بس خلآص تعبت .. وعبدالله للأسف مخلي عمي يمشي حياتنا على كيفه ..
عمتها: أدري أنك عمك الله يهديه زودها وكلمته وراح أكلمه .. بس لآتهدمين بيتك بيدك ..
شهد: لآ عمتي لآتأزمين حياتكم أنتي وعمي .. بالنسبة للطلاق أفضل حل لي وعبدالله ....
دخل عبدالله لآن الباب كان مردود ..
عبدالله: أنا اقول فيك شي ..شفيه ..
ماردت شهد وهي تمسح دموعها ..
عبدالله : يمه شفيه ؟
امه: مافيه شي يمي ..
عبدالله : يمه وجهك منخطف لونه وشهد تبكي .. بالله شفيكم ..
امه : بخليكم براحتكم ..
عبدالله مسك يد امه: يمه شفيه ؟
امه: خل شهد أو ابوك يقولون لك ..
عبدالله : تكفين يمه ..
امه : شهد تبي الطلآق..
ناظر امه ونقل النظر بين امه وشهد .. وهو ساكت ..
شهد: ماننفع لبعض زواجنا كان غلطه .. عمي حب يشيل هم مسؤليتي عنه وزوجني اياك .. خلك مع أنفال وأهلك بس أنا خلآص ..
امه دمعت : الله يهديكم ..
طلعت من بيتهم ..
شهد: افهمني ..
عبدالله : تبين الطلآق.. طلآق يعني فراق مستوعبه هالشي.. يعني ماعاد بشوفك ابد .. يعني ماراح نسولف .. يعني ماراح نشكي لبعض .. يعني فقد امل .. يعني عذاب ..
شهد : أنت ليه ماتفهمني ..
عبدالله: أكثر من فاهمك في هالدنيا أنا..
شهد: خلآص أجل طلقني..
عبدالله بهدوء: كأنك تبين الفراق وكلت امري يابنت العم لله.. لآكن تأكدي فراقنا معناه رحيلي من هالدنيا ووقتها عيشي حياتك .. وخلي الوالد ينقل السيطرة لـ أحد غيري..
من بغى الفرقا لقى له عذر واسباب ودليل..
خل عنك العذر والأسباب دام الحب ضاع..
كان ودك بالفراق.. ابشر عسى عمرك طويل..
لا تردد وانت لك كلمه ولك امر مطاع..
لي عليك انك تثبت بكلمه تشفي الغليل..
ولك علي اني لأوقف وقفة الرجل الشجاع..
لاتجاملني مخافة(قال)مدري خوف(قيل)..
عمر (هرج الناس) مايسمن ولايغني جياع..
كان قصدك ( سر حبك ) اوعدك لأصبح بخيل..
واحمل اسرارك معي للموت قدر المستطاع..
بس قلها ... قل ما احبك ... وابشر بصبر جميل..
لاتحسب اني مثل من طبعهم لوي الذراع..
صاحبك ماهو كذا ياصاحب القد النحيل..
في الهوى مايقبل الحل الوسط ولاالقليل..
مثل ماهو لاشرى يشري..ليامن باع باع..
ثابت لو هي تميل الأرض حدره..مايميل..

شهد بنبرة: لو الحزن على الفراق مااعتقدت على صبرت على هالدنيا عقب موت امي وابوي..
عبدالله : حبي لك يوزاي حبك لكل الخليقة..
شهد:طيب خلآص خلنا نبعد عن بعض ..
عبدالله : الحين بروح اصلي العشاء لانه اذن ..
مادرت عليه ..
.
.
.

memo1988
05-16-2010, 11:31 PM
.
.
.
ببيت ابو عبدالله ..
العنود: هآآآآآآ.. مستحيل .. عبدالله وشهد يتطلقون .. لآمستحيل ..
أمها: اخوك عندها ..
وجن: ليه طيب ؟
سكتت امهم ..
العنود: أكيد الزفت انفال هي السبب..
امهم: العنود مالك بالبنت ..
العنود: لو تطلع هي اللي تسببت بهالشي ياويلها..مستحيل عبدالله يطلق شهد .. يمه يحبها عبدالله يعشقها يموت فيها يبعنا كلنا ويشتريها ..مستحيل أوب متخيله ..
طلعت العنود لـ شقة أخوها ..
فتحت ماري ..
العنود: وين شهد وعبدالله ..
دخلت وشافت شهد جالسه وحاطه يدينها على وجهها..:مجنونة أكيد كيف تتطلقين من عبدالله ..
شهد: خلآص .. العنود ماتتخلين حجم العذاب مع أخوك ..
العنود: أكيد قصدك ابوي وتدخله في حياتكم وأنفال ..تكفين فكري..
شهد: ابعرف عمي سويت له شي .. ليه حتى يستكثر علينا هالساعات مع بعض .. زوجه وقلت عاااتي .. خلآها يسافر وغضيت البصر .. والحين لما شافه معي قاله قوم ..
العنود جلست جنبها: وتتركين عبدالله وحبكم عشان أبوي والناس.. مفروض تحافظين على هالحب وتتحدين الكل ..
شهد: وين أحافظ ؟ يرحم امك عنود اللي يده بالموية مهوب مثل اللي يده بالنار.. وبعدين أحس بضيقة مهيب طبيعيه لما يكون عبدالله معها آحس بـ هم وضيق .. لو انفصل عنه ماراح يصير هالشي أكبر همي خلآص لانه بيصر له حياته وانا مايربطني به شي ..
العنود: طالعيني أنتي تحبينه ..
شهد: احبه .. العنود عبدالله روحي عارفة شمعنى روحي ..عبدالله امي وابوي واخوي ودنياي ..
العنود: أجل حافظي على هالحب..
شهد: كيف هذا عمي..
العنود : لو من كان .. بيتك حافظي عليه ياهبلة ..
دق الجرس وكانت وجن ..
وجن جلست : مجنونة وش هالقرار الغبي..
شهد تمسح دموعها وتسمع العنود ..
العنود: اطلعوا من هنا وخلي عبدالله يأجر لك بيث ثاني ..
شهد: بروح بيت أبوي ..
دخل عبدالله وأبوه ..
سلموا وجلسوا ..
أبو عبدالله : هايابنتي..
العنود: يبه تعال ننزل لبيتنا وخل شهد وعبدالله بروحهم ..
قام أبو عبدالله مع بناته :تمسون على خير..
شهد: ممكن تتركني بروحي ..
عبدالله: اتركك ليه ؟
شهد: عبدالله اختباراتي تقريبا خلآص بدت .. خلنا بعاد عن بعض الين تخلص..
عبدالله تكتف: وكم مده اختباراتك ؟
شهد: باقي خمس مواد مقسمة على 3 اسابيع كل اسبوع مادتين عدا الاسبوع الاخير ماده ..
عبدالله : شهر نبعد عن بعض..
شهد: ياليت ..وأبيك تفكر في قرار انفصالنا ..
عبدالله: عموما الحين ركزي بالاختبارات بدت ..تصبحين على خير..
شهد قامت: ماتعشيت ..
عبدالله : ومن له نفس ..
شهد: لآزم تتعشى..
عبدالله كح بخفيف :معلية شهد مالي رغبه ..
شهد مسكت يده : معاك ضيق تنفس..
عبدالله اخذ نفس بصعوبة: لآ ..
شهد: متأكد..
عبدالله: ايه .. بروح انام ..
شهد بقسوة: عبدالله لآتنام هنا..
ناظرها شوي وتالي قال:عشان تقسين قلبك ماتغيرين رايك ..
شهد سكتت ..
عبدالله : الله يعين على هالدنيا ..
شهد ردت تبكي: لاتزعل تكفى الله يخليك ..عارف غلآك ..بس ابي اخذ هالقرار بهدوء ..
مسح دموعها..: لآتبكين .. عن اذنك ..
طلع من الشقة ..
جلست وهي تفكر بقراراها .. قامت وضت وصلت العشا .. وأخذت كتبها عشان تذاكر ..

حاولت اذاكر بس ماقدر اذاكر ..
أقرأ ووجهك في الكتب ينرسم لي ..
عذرا عميد الجامعه والدكاتر..
هذا نصيبي والله اللي قسم لي ..

ماقدرت سكرت الكتب وقامت لعل وعسى تنام ..
.
.
.














.
.
.
السبت ..
الجامعة ..
شافت نورة العنود وسارة بعد ماطلعوا من الاختبار ..
العنود: هذيك نورة خل نروح نسلم عليها..
مشوا ..
نورة سلمت ببرود ..
العنود: ياكافي شفيك ..
نورة: لآ أنا أعرفك ولآأنتي تعرفيني .. أصلن انتي قليله حيا وتربية ..
العنود: خير .. وبعدين وش هالكلآم ؟
نورة بهدوء يخالطه انفعال: لآ.. يعني تبين زياد.. وأنتي عارفة أننا نحب بعض .. بس أكيد شافك وحلوه وش يبي فيني .. أكرهك ..
العنود: الحمدلله على النعمه..
نورة: راح يحس بالفرق ببينا .. أنتي وحده عربجية حتى لو كنتي حلوه..
سارة: نورة وش هالكلآم .. نقي الفاظك ..
العنود : أنتي مريضة .. فيك شي..
نورة: مالت عليك بس أصلن زياد أخذك مو عشانك أكيد عشان بلآويك ..
العنود: وش هالتناقض فيك ..شوي جمال والحين بلآوي.. بجد ارحمك ..
نورة: اتركية لآتتزوجينه ..أنتي ماتصلحين له ..
العنود: وش دراك عاد مانصلح لبعض..
نورة: أنتي عربجية وهو يبي بنت مو راعية حركات كأنها ولد ..
العنود : تدرين عاد ماكنت ابي زياد بس راح اوافق بس على كلآمك هذا .. عشان تعرفين على مين تقطين كلآم ..
نورة: الوقفه مع وحده مثلك ماتشرف قليله ادب ..
سارة: الحمدلله ان أخوي ماأخذك ..
نورة: أكيد لآن أخوك زفت وراح يأخذ زفت مثله ..
العنود: مشينا بس تنزفر الواحد هالمريضة ..
جا شله العنود صفا وغدير ..
غدير: كيف الاختبار وجع يوجعه من دكتور حاط لنا سؤال عليه 20 درجه ..
العنود: بس سهل ..
غدير: سهل بس له أكثر من أجابة .. يخربط ..
العنود: بجد ..
مدت صفا يدها : سوري نورة مااخذت بالي ..
نورة ناظرتهم باحتقار ومشت..
صفا: كأنها طيحت وجهي ..
العنود: خخخخ حسيت .. قسم بالله مريضة قاعده تهاوش عشان زياد ..
صفا : عشان خطبك ؟
العنود: ايه ..
سارة مفهية ..
العنود: شفيك ؟
سارة: مستوعبة ان هذي بنت عمنا ..
العنود: هههههههههه ايه ..
سارة : طيب عنيد موافقه بجد ..
العنود: بس عناد فيها وفي زياد هي على كلآمها وأهو على اصراره علي..
صفا: يعني راح تتزوجين ..
طالعت العنود بنفسها شوي: يركب عاد اتزوج ..
غدير: ههههههههههههه صراحه يبي لك كورسات ..
سارة: لآ يركب لآنك راح تأخذين زياد منسم ..
صفا دق جوالها: السواق جا..بطلع بروح انااااام ..
البنات: آوتس..
.
.
.

memo1988
05-16-2010, 11:32 PM
.
.
.
ببيت أبو عبدالله..
أبوها: العنود زياد جاني اليوم الصباح ..
العنود:وش يبي؟
أبوها: يبيك يابنتي الرجال شاريك..
العنود تذكرت نورة وتحديها لها ..
العنود: أنا موافقه..
ابتسم أبوها: الف مبروك ..
العنود: الله يبارك فيه يبه ..بس ينفذ شروطي كلها ..
متعب: اقولها عنيد ماتوافق تسذا ..
العنود: أجل ..
جات امهم ومعاها القهوة ..
فواز: يمة العنود وافقت..
استبشرت امها: على زياد ..
ابو عبدالله : ايه .. وشهي شروطك ..
العنود: أكمل دراستي واتوظف أذا بغيت .. بيت وحدي ويكون فيلآ ومو جاهزة يكون تصميمها بمزاجي.. سواق وخدم .. مايتدخل في حياتي الخاصة ولآتصرفاتي ..
أبوها: يابوك حياتكم بتصير سوى..
العنود: يوافق يابيه على كل شروطي او يفتح الله .. والملكة يكون بينها وبين الزفة شهر ..موب بسرعة..
متعب: وشو له الخساير..
العنود: أجل اتزوج واملك بنفس الليلة..
أبوها: بكلمه الحين واخليه يجي..
العنود: يبه الملكة بعد الاختبارات ..
ابتسم ابوها: الله يعينه عليك ..
دق عليه عمه وخلآه يجي ..
.
.
.
بالمجلس..
كان زياد يسمع شروط العنود ومبتسم : موافق عليها..الا اني مااتدخل في حياتها الخاصة لآن حياتنا سوى ..
عمه: بقولها ..
زياد : أبغى أشوفها ..
عمه قام: حقك .. الحين بقوم لها ..
طلع عمه من المجلس وزياد: ميب هينة ..
.
.
.
الصاله ..
العنود: لآ ولآ يحلم ..
أبوها: يابنتي حقه ..
العنود: أذا مصر منيب موافقه على الزواج ..
أبوها يموت فيها ابتسم ومشى ..
فواز : الحين وش مسوية لابوي يحبك تسذا..
العنود: هع هع ..
.
.
.











.
.
.
المجلس..
زياد: خلآص أجل ..
عمه: بحاول فيها الين بعد الاختبارات ..
زياد ابتسم: خلآص.. آجل عن اذنك ياعم بروح ابلغ الاهل ..
عمه: الله وياك .. لآتسرع..
زياد: ان شاء الله ..
.
.
.
شقة عبدالله وشهد ..
عناد : مقتنعه برأيك ..
شهد: تبي الجد عمي لآ .. بس تعبت ..
عناد: وين عبدالله الحين ..
شهد: مدري.. اتفقنا نبعد عن بعض الين اخلص من اختباراتي ..
عناد: حلو .. طيب شعندك بكرة ..
شهد: آه بكرة ماده صعبه ..
عناد: بس مذاكرتها من قبل..
شهد: ايه الحمدلله والحين باقي المراجعه بس خبرك سنة نهائيه ..
عناد: شدي حيلك .. وكيف نجد ..
شهد: الحمدلله .. تو قبل شوي كلمتها تقول باقي لها المحاضرة الاخيرة وباقي بدري تونا المغرب..
عناد: الله يوفقكم .. أجل جيت بس اتطمن عليك .. بسافر لـ جدة يقولون فيه اجتماع طارئ ..
شهد: ياعمري الله يحفظك..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
نزلت شهد عشان تشوف عزوز ..
بس استوقفها كلآم ..
أبو عبدالله : ايه ولدك يحب أنفال .. وبدء يتعود عليها ..
أم عبدالله ساكتة..
أبو عبدالله: والا ليه مدد شهر العسل.. هو هنا يأخذ بـ خاطر شهد ولآ يبي يزعلها .. ولدك شقفان على شهد لآنها يتيمة أكثر مما هو يحبها ..
طلعت لشقتها بسرعة ماتبي تسمع أكثر ..
.
.
.

بعد اسبوع ..
فزت شهد ونزلت كتابها وقامت .. الجرس يدق بشكل متواصل..
شهد: مين ؟
أنفال: أنفال ..
فتحت شهد :شفيه ؟
أنفال: عبدالله مو قادر يتنفس تكفين شوفيه ..
شهد :عبدالله .. لحظه ..
دخلت وجابت جهاز البخار الخاص بالربو ..
دخلت لـ شقة أنفال ودموعها تسبق مسحت دموعها عشان تركب البخار..
ركبت الاوكسجين عليه .. حطت راسه على رجلها وقعدت تمسح على راسه وتقرأ عليه ..
أنفال كانت تناظر وماسكه كتابها وحاطه نصه على وجهها وتناظر بخوف..
مرت نص ساعة ..
شهد: خف الضيق ان شاء الله ..
عبدالله :ايه ..
عدلته شهد وشالت الجهاز وحطته على جنب ..
شهد: تصبحون على خير..
عبدالله : شكرآ شهد ..
شهد: ماسويت شي..
طلعت معاها أنفال ..
شهد: انتبهي عليه ..
سمعنا انه يحبك وانا ادري هم تحبينه
بقولك شئ في قلبي رجاء لا تعلمينه
انا اللي من عمر { أهوأإأاهـ
ترا ما جيت أبي أتعاتب
ابا اطمن عليه وانساه مدام الله مو كاتب
وبادعيله يلاقي فيك اللي ما لقاه فيني
ولا تزعلينه ما اوصيك ابي اخباره ترضيني
واذا مرة تخاصمتوا ولا انتي عارفه\\ ترضيـه //
" تعالي "وقولي شلي صاير [اعلمك ليه ويش اللي فيه..]

طلعت من الشقة وأنفال ضاق صدرها : ياحظ ..
دخلت للغرفة وجلست قريب من عبدالله ..
أنفال: الحين ليه انتم مبعدين عن بعض..
عبدالله : أنفال أنا تعبان خليني ..
قامت أنفال :تبي اجيب لك شي..
عبدالله اشر بيده بمعني لآ ..
.
.
.
الصباح ..
الساعه 6 طلع عبدالله من شقة أنفال وناظر بباب شقته مع شهد أكيد تراجع الحين ..

تمنيت آلظروف آللي تفرقنـآ ظروف آحبــآب !
..{ ولڪــــــن !
صـآر عڪس آللي تمنيتــﮧ معڪ بآلذآت
تفـآرقنـآ تبـآعدنـآ مع آن ~ آلبـآب وجـﮧ آلبآب !
وصآرت شوفتي صعبـﮧ وشوفڪ آصعب وهيهــآت ..}

أنفال طلعت وناظرته : مشينا اختباري الحين راح يبدأ ..
.
.
.
الساعه8 ..
شقة شهد ..
عبدالله : أنا بوصلك ..
شهد: ماله داعي السواق تحت..
عبدالله : شهد خليني أوصلك ترى مشتاق لتس .. على الاقل نقعد مع بعض شوي..
شهد: أوك ..
عبدالله: متى اختبارك ..
شهد: يبدء تسع ..
بالسيارة..
عبدالله: ذاكرتي زين ..
شهد: الحمدلله ..
عبدالله : لاتتوترين ..
شهد: صار عندي مناعه ضد أي شي..
سكت عبدالله حتى وصلوا..:بالتوفيق..
شهد: وياك ..
.
.
.

memo1988
05-16-2010, 11:33 PM
.
.
.
بعد 3 أسابيع ..
الجامعه..
نجد: يارب نجيب معدل عالي..
البنات: آمين ..
نجد: الحين بطلع بجيب أغراضي ..
ريما: خلآص ..
نجد: أكيد خلآص ..
جاءت وجن ..:وثقييييييتي ..
ضمتها شهد: مبرررررروك آخير..
وجن كانت فرحانه: أخير .. ياه فرحانه.. الله يسامح عزوز الحين مفروض متخرجه من السنة اللي طافت بس لعيونه اجلت ترم ..
ريما: بس الحمدلله خلصتي .. متى خلصتي اختباراتك ..
وجن : من اسبوعين خبرك أنا ابد قلبكم ..
نجد: عندهم عفسه بالاختبارات .. ومواعيدها..
شهد: بجد ..
ريما: مدري متى راح يعطونا وثائق التخرج ..
شهد: تقول العميدة من اسبوعين الى 3 اسابيع ..
ريما: الله يوفقنا ..
نجد: يله سي يآآ ..
.
.
.
بالكافرتيا ..
العنود : وش يقول ؟
سارة: يقول تبين يوم الخميس الملكه ..
العنود: لآ يووم الخميس مباراة الهلال ..
كانت صفا تشرب بيبسي شرقت فيه من الضحك..
ضحك زياد وهو يسمعها غصب عنه مجنونه هالبنت ..
سارة تضحك: بدق عليك بعد شوي سلآم..
العنود تطالع شلتها اللي فصلوا من الضحك ..:هييييييييي قلت شي يضحك..
غدير تمسح دموعها من الضحك : عنيد من جدل ماراح تملكين عشان الهلال بيلعب يوم الخميس..
العنود تأكل : يس ..
دق زياد ..
سارة : آآآآآه يالبا قلبك عنوده تضحكين ..
ردت على أخوها.. :هلآ زيود ..
زياد : قولي لها يوم الاربعاء ..
سارة: يوم الاربعاء عاااتي..
العنود: يعني بعد اسبوع .. آوتس..
زياد عجبته ودخلت مزاجه البنت جرئية ..
زياد: حلو .. أجل اسمعي قولي لها خل أشوفها الشوفة الشرعية ..
سارة: عااتي يشوفك الشوفة الشرعية ..
العنود: لآ ..
سارة: تقول لآ..
زياد: ماأبي بصراحه تكون موب حلوه وابتلش..
ضحكت سارة: عنيد يقول يخاف تكونين موب حلو ..
ضحكت عنود ..
زياد: الى هالدرجة تستحي .. بصير بعدها زوجها..
سارة: سمعتيه ..
العنود: أوب شايفته ..
سمعها زياد: الى هالدرجة ماعندها ثقة بنفسه ..
سارة: اقول بسكر ماعندك سالفه..
العنود : شيقول ..
سارة: سخيف زياد..
العنود: شيقول؟
ساره: يقول ماعندك ثقه بنفسك ..
العنود ابتسمت بثقة: اجل خليه يجي بأي وقت أذا ماطب وهو ساكت ..
سارة: تعال باي وقت ..
زياد: بنت عمك ماتجي غير بالتحدي ..
سارة: اقول زيود سكر..
زياد: طسي..
نزلت سارة الجوال..
غدير: وأنتي أحد يتحداك بسرعة تمشين قدام ..
العنود: بلآه زيودي ماعرف عنود ..
سار: خخخخخخخخخ ..
.
.
.
بببيت بندر..
وقفت نجد وهي مصدومة من اللي تشوفه .. رجعت ووقفت على الجدار الخارجي للغرفة ويدها على قلبها ..
طلع بندر وصدمته بوجود نجد تفوق صدمه نجد باللي شافته ..
بندر: لآتفهميني غلط .. هذي بنت خالي غاده زوجتي بس تونا مع بعض والله نجد .. صحيح أخذتها من الجامعه ومحد يدري بس مملكين ..
بعدت عنه ..

لآ وآحسـآفــﮧ ..
طآح من عيني ڪبير !
يـآمقسى طيحـﮧ آلحر بعين
{ آلبنـيـــﮧ !

بندر: نجد ..
نجد: ممكن تطلعون بس شوي من الغرفة بأخذ أغراضي ..
بندر: طالعيني .. أغراض وشو ..
نجد:أغراضي..
بندر مسك يدها.. وفكتها بسرعة : خلك بعيد ..
بندر : نجد تكفين ..
نجد: بليز أبي أغراضي.. ممكن لو سمحت أخلو الغرفة خمس دقايق بس..
غادة كانت تسمع كلآمهم وهي داخل ومدمعه من الخوف ..
بندر: غادة تعالي شوي..
طلعت غادة ووجهها أحمر ومدمعه ..
نجد : كيتا تعالي ساعديني ..
دخلت نجد للغرفة طلعت الشنط وقعدت ترمي الملآبس بشكل عشوائي مع الشغاله وتحطهم بالشنط .. سكرتها وشالت الشغاله وحده من الشنط ونجد سحبت الثانية ..
كان بندر جالس بالصاله وغادة واقفه بنفس مكانها مسكت نجد : تكفين لآتقولين لأحد بندر أهو اللي اصر نجي هنا وتونا داخلين ..
نجد: أنا مالي شي فيكم ..
غاده: تكفين لآتقولين لآحد ..
نجد: يابنت الناس أنا مالي فيكم .. شاللي اقول ترى بندر وغادة ببيتهم ..
جات كيتا وعطتها نجد الشنطة الثانية ..
قام بندر: تعالي شوي..
نزلت نجد للدور الارضي ونزل معها بندر ..
نجد: طلقني..
بندر فهى ....
نجد: الين هنا وكافي صعب وصعب جدا نستمر مع بعض .. خل لنا لو ذكرى حلوه مع بعض ..
بندر: كل شي يتصلح ..
نجد: الا الجرح اللي جاني منك .. بندر خلني لما يقولون بندر اقول الله يذكره بالخير..
بندر: ضايقك المنظر اللي قبل شوي والله تونا مع بعض تونا دخلنا ..
نجد: بندر طلقني.. خلآص بندر أخذنا قسمتنا مع بعض.. ماينفع نعيش مع بعض صدقني.. خلآص طلقني..
بندر: نجد أنا أحبك ..
نجد: عمر الحب وحده ماعمر بيوت .. خلآص بندر.. تحبني بجد طلقني ..
سعادتي مستحيل تكون معك .. وأنت شوفك متزوج خلآص ..انتهينا.. دربنا مو مع بعض ..
بندر بهمس: يعني خلآص..
نجد لمعت عيونها: خلآص..
بندر ودموعه خانته وتساقطت على خده: متأكده نجد ..
نجد تمسح دموعها: ايه ..
بندر: أنتي ...
سكت وناظرته :قولها تكفى..
بندر: أنتي طالق ..
نجد: كررها..
بندر: طالق ..
نجد: باقي وحدة..
قرب منها أكثر وضمها وهو يبكي من قلبه .. طاحت الشيله والجوال من يدها ..







انتهى .

memo1988
05-17-2010, 07:07 PM
الجزء الثامن ..

نجد ضاعت بين يدينه :بليز بندر ..
بندر كان يبكي :أنا أحبك اموت فيك افهمي..
نجد: خلآص انتهينا .. تكفى ..بعد ..طلقني..
بندر: لآ باقي صدقيني باقي .. تبين اطلق غادة اطلقها والحين امريني بس نجد انتي حلمي وأنا صاحي ونايم .. أنتي كل شي لي..
نجد بعدت عنه : وش ذنب البنت تطلقها .. صدقني ماعاد ننفع لبعض ..خلآص ياولد العم انتهينا..نخيتك مانخيت رخوم انطقها ..
بندر: طالق ..
شالت جوالها والشيله وطلعت بسرعة من البيت بس فجأه وهو بسرعة يلف له ويضمها ..
بكت أكثر: حرام عليك ماعدت لك شي.. بعد عني..
بندر: ولآكلمة.. غبية وانا أغبى لية اطلقلك لية ؟
نجد: لآننا ماننفع لبعض..
مسكها من أكتافها : ماننفع .. كيف ماننفع وروحنا ذابية ببعض ..
بعدت يدينه عنها وحطت الشيلة على وجهها من الانهيار اللي تحسة مالبست النقاب ..
كان واقف يناظره ..
نجد : امسك مفتاح البيت ..
بندر يمسح دموعة ويناظرها :خليه معك..
نجد: ماعاد لي بهالبيت شي ..
سحبها معه لداخل الملحق ..
نجد صارخت بوجهه: مهبول أنت خلآص تطلقنا ..
بندر: مستوعبة أننا تطلقنا .. انتهينا..

[ آنتهينآ ]
لحضه لحظه ..
من عطآك آلحق تنسآني وتروح
وتنهي آحلآمي معآك وكل عمري وآلي |عشته من سنين |
وحده وحده ..
خلني استوعب كلامك والجروح
انت فاهم شنهو يعني [ انتهينا ]
نجد : ايه تطلقنا .. خلآص.. بندر أنت رجال ومتزوج وش تبي فيني خلآص انساني .. بندر استوعب هالكلمة انتـــــهينـــــــــــــــــا ..
طلعت من المحلق ودموعها بللت الشلية حطتها على وجهها وركبت السيارة..
بندريناظر مكانه اللي كانت واقفه فيه ويبكي بكا طفل..

بكل سهوله | انتهينا | كلمه قالتها وراحت
وآنآ مآني قآدر آفهم شنهو يعني | انتهينا |
يعني ما عدنا حبايب و" انهدم " كل شي فينا
المحبه والامانه والسنين الي قضينا شنهو يعني | انتهينا |

.
.
.












.
.
.

بالسيارة ..
نجد كانت تبكي وتالي اغمى عليها ..
كيتا: مستشفى بسرعة ..
المستشفى..
دخل أبو طلآل بنته للاسعاف وعطاها اللازم ..
أبو طلآل: الحين راح ننقلها لغرفتها .. وأنتي ياكيتا تعالي معي ..
نقل بنتها لغرفتها وجلس على الكرسي: شفيها نجد ..
قعدت تقول له الشغاله ..
أبو طلآل: وماعرفتي بعدين شاللي صار..
كيتا: لآ..
أبو طلآل: خلاص الحين روحي السواق تحت ..
طلعت للشغاله ودق على بندر ومارد وتالي دق على ام طلآل عشان ماتخاف على نجد ..
قام غطى بنته وهو ينهي مكالمته : لآتخافين عليها.. الحين هي قدامي ونايمة..
أم طلآل: طيب شفيها ؟
أبو طلآل: لما راحت بيتها كان بندر موجود ومدري شاللي صار بينهم .. وخلآها تنهار..
أم طلآل: لآحول ولآقوة الا بالله ..لو أدري بيصير كذا ماوافقت لها تروح وحدها..
أبو طلآل: بيت زوجها مانقدر نمنعها..
أم طلآل: راحت تأخذ أغراضها..
أبو طلآل: جات كيتا لآن أكيد الاغراض معها..
أم طلآل: مدري بعدني بالجامعة.. مرني على الظهر عشان أجي ازوها لآن عندي تصحيح الحين ..
أبو طلآل : ان شاء الله ..
.
.
.

ببيت بندر ..
غاده: وصلني للبيت تأخرت ..
قام بندر وغسل وجهه عشان يصحصح من الحلم والكابوس المزعج مسح وجهه بالمنشفة ودموعه خانته من ثاني :أنا طلقتها ..

والله ان احر مـن دمـع اليتيـم ..
.. دمعة الرجـال مـن فرقـا مـره

غادة بخوف: مالي شغل وصلني للبيت .. أنا غبيه تزوجت واحد متزوج.. بليز بندر.. بلآ فضايح
بندر: غاااااااادة ..
تروعت من صرخته .. وجلست على طرف السرير تبكي ..
جلس وقت ساكت وتالي استجمع نفسه وناظر غاده راح جنبها وجلس: اسف ..
غاده: تكفى ودني لبيتنا..
بندر: مشينا ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
دخل عبدالله لشقتهم ..
كانت شهد توها راح تنام ..
عبدالله: السلام عليكم ..
جلست شهد وهي تناظره: وعليكم السلآم ..
عبدالله : راح تنامين..
شهد: فيني نوم..
جلس جنبها على طرف السرير ..: ترى طلعت من الشركة لعيونك حتى الوالد مادرى عني..
شهد :تكفى عبدالله روح لعمي لآيجي ويحوسنا.. ترى مالي خلق مشاكل..
عبدالله : وعد مني من هاللحظه مااحد يتدخل بحياتنا ..
شهد ناظرته..
عبدالله : الشهر اللي خليتك فيه عشان اختباراتك وماكنت أبي شي يضغط عليك..مهوب عشان أني فكرت في قرار انفصالنا .. لآن أنا وأنتي ماراح يفرق بيينا الا الموت ..عشان تسذا ننسى الماضي ونبدء من جديد .. وحياتنا وعد ووعد الحر دين ماأحد يتدخل فيها لو كلف هالشي عمري..
قام من جنبها وهو ينزل الغترة ..
شهد: راح تجلس هنا..
ابتسم: أكيد ..
انسحدت شهد وغطت نفسها عشان تنام بعد ارهاق الاختبارات..
عبدالله: أفا ..
شهد بعدت الغطا عن وجهها: فيني نوم ..
عبدالله دخل بالفراش جنبها وابتسم: حتى أنا فيني نوم ..
شهد ماقاومت ابتسامته لها وابتسمت: بجد راح انام..
عبدالله: طيب تبين تنامين هنا(يأشر بحضنه)
شهد: ها..
عبدالله: ماوحشك الحضن وصاحب الحضن ..تعالي ..
.
.
.
ببيت أهل أنفال..
ام أنفال: غريبة جاية عندنا..
أنفال: افا يمة ماوحشتكم ..
أمها: الا يانور عيني .. بس استغربت..
فجأت أمها وانسحدت على فخذ امها وهي تبكي : ليه زوجوتني عبدالله ..
أمها: اسم الله عليك .. ياحبيتي لكم الحين شهرين مع بعض ماتأقلمتي معه..
أنفال: لآ .. يمه ماأبية .. هو يحب زوجته الاولى ..
أمها: يابنتي ارضي بنصيبك ..
أنفال جلست وهي تبكي: يمه تدرين ليه تزوجني عشان اجيب له بيبي.. يعني بس وجودي مربوط بوجود طفل..
أمها: بيعزك يامي من عز هالطفل.. ترى الغلآ لـ ام العيال مهوب لغيرها..ومابعد حملتي..
مسحت دموعها ورجعت تشهق: شاكه يمة خايفة ماابي احمل منه.. تكفين..
ابتسمت امها: ان شاء الله اجل حامل.. هدي على قلبك .. الحين بيجي أخوك ونروح للمستشفى ونتطمن..
أنفال : يعني أكون حامل.. مستحيل.. يمه أنا وعبدالله مانحب بعض ..
أمها ابتسمت باستغراب: ماتحبون بعض والحين الظاهر حامل..
بكت من الضيقة والهم ..
دخل عبدالملك..: سلآم ..
أمه: وعليكم السلآم .. عبدالملك جهز السيارة بنروح للمستشفى ..
عبدالملك : هلآ والله نفول ..
قامت سلمت على أخوها: شخبارك ؟
عبدالملك: بخير الحمدلله.. شفيك تبكين ..
أمها: أختك عيارة..
ابتسم وحط يدينه على أكتاف أخته: وش تبون بالمستشفى..
أنفال: يمه ماأبي اروح .. أبغى اروح اناااام ..
عبدالملك: لآخلي نروح .. حتى وراتس ذبلآنه تسذا ..خبري العرس يحلي..
أمه: حل عن أختك ..
عبدالملك: أخس يانفول..
ضحكت أنفال وحشها جو بيتهم وخوانها..:يمة وين اخواني..
أمها: بعدهم نايمين خبرك تقويم مستمر بروح اصحيهم .. ناموا وتالي راح اصحيكم للغدا..
أنفال: يمة أذا فيه شي حالي تكفين حطي لي على الغدا منه..
ابتسمت امه وتأكدت شكوكها بحمل أنفال..
.
.
.

memo1988
05-17-2010, 07:08 PM
.
.
.
شقة عبدالله وشهد..
الساعة 3 العصر..
صحت شهد على المنبة :عبدالله قوم ..
عبدالله: آمم..
جلست عشان تطفي المنبة: بعد شوي بيأذن قوم ..
عبدالله: مابعد آذن..
شهد ترجع شعرها :لآ..
قامت وأخذت لها شاور..وطلعت وعبدالله باقي نايم ..
حضرت له ملآبس وجهزت له الحمام : حبيبي قوم ..
جلس : شهد جيعان ..
ابتسمت : قوم خذ لك شاور وراح احضر لك الغدا..
قام عند الدولآب ..
شهد: شتبي..
عبدالله: بحضر ملآبسي..
شهد: ملآبسك حضرتها..
عبدالله: تدرين عانيت لما بعدنا عن بعض ماكنت اعرف اسوي شي.. حتى الملآبس أدخل أخذ لي شاور وانسى ..وشوفي العفسة..
ابتسمت ..
دخل يأخذ شاور وخلت ماري تجهز الغدا ..
.
.
.
المستشفى..
أبو طلآل: خبري خبرك يادكتور .. أنا احترت ولد أخوي مايرد ونجد توها قبل شوي صاحية ..
د/ماجد: خلها اليوم ترتاح وبكرة راح اكون معها.. لآن اليوم أعصابها أكيد تعبانة..
ابوطلآل: خلآص..
د/ماجد: هي راحت للبيت؟
أبو طلآل: عشان تأخذ أغراضها..
د/ماجد : خلآص.. وكل أمرك لله دكتور ..
أبو طلآل: والنعم بالله .. عن اذنك ..
.
.
.
بيت أهل أنفال..
أمها: وين كنتي؟
أنفال: رحت للصيدلية ..
عبدالملك: بطلع ..
أمه: خالآتك بيجون ..
عبدالملك : الين المغرب وارد ..
طلع ..
أمها: أنفال ليه رحتي الصيدلية..
أنفال جلست : رحت أخذ جهاز تحليل حمل منزلي..
أمها: زين ماسويتي ..
جا أخوها الصغير وجلس بحضنها..
أمهم بعصبيه: أختتتتتك بعد عن بطنها..
أنفال: يمة لآتزعلينه..
أمها: ينط على بطنك وماازعله ..
أنفال: بجد لو حامل راح يجيني شي..
أمها: لية ؟
أنفال: يمة ماأحب عبدالله .. ولآهو يحبني..
أمها قامت :أجل ليه مااخذتي مانع حمل..
أنفال: وش يعرفني أنا..
أمها: ايه وش يعرفك .. يابنتي الحمدلله على نعمه الضنا.. غيرك يتمنى ريحة الضنا..
راحت امها وهي طلعت لغرفتها ..
حللت وقعدت تتنظر وهي تشوف خطين خط واضح وخط خفيف نزلت لآمها بسرعة وقالت لها..
أمها: يابعد عمري الف مبروك..
أنفال: وشو ..
أمها: الف مبروك .. الخطين يدل على أنك حامل..بس الليلة نامي عندنا وبكرة نروح للمستشفى..
أنفال جلست على أرضية المطبخ وهي تبكي : ماأبي أحمل.. أبي ادخل للجامعة ..أبي أدخل طب..
أمها جلست: يابنتي ان شاء الله تدخلين..
أنفال: كيف راح أدخل والحمل والوحم ..
أمها: ياحبيبتي الوحم ان شاء الله مايطول والدراسة ماراح تبدء الا بـ شهر عشرة..قومي الحين بدلي ملآبسك خالاتك بيجون بعد شوي..الجمعه عندي الليلة..
قومتها أمها..:الله يهديتس وحده تبكي عشان حامل..
قامت وهي تسمح دموعها .. وطلعت لغرفتها..
.
.
.




















.
.
.
المغرب..
غيد: سمعتي خالتي شتقول
أنفال :حامل..
غيد: شفيك مش فرحانة..
أنفال: تعالي نطلع للحوش..
بالحوش..
أنفال: كيف تبيني أفرح وأنا ماأبية ولآهو يبيني..هو يحب شهد وأنا مبلية بحب أخوك ..
غيد: تحبين عمر.. حرام عليك تدرين مرآ متغير من قلتي أنا أحب زوجي..
أنفال: أجل أقول احبه .. أبيه يشوف حياته ..
غيد: يالله .. طيب خلينا .. أنتي الحين فرحانة بالحمل..
أنفال: خخخخخخخ ضحكتيني ..
غيد ابتسمت: ليه تضحكين ؟
أنفال: أنا اتعس من خلق..
غيد: طيب عبدالله درى..
أنفال: لآ ..
غيد: قولي له ..
أنفال: خليه ينطق .. تدرين كل شي صار عشان ابوه فارض علينا شخصيته .. بشكل ماتتوقعينه.. حتى من شهر عبدالله عندي ماينام عندها وهالشي مـتأكدة من أبوه ..وشكل بينه وبين شهد شي بعد .. لآن تخيلي من قبل الاختبارات عندي..
غيد: ممكن .. يمكن طلبت الطلآق..
أنفال: يموت ولآيطلقها.. يحبها موت .. تخيلي حتى فيه دبلة ناقش اساميهم عليها ..
غيد: ياعمري اشلون مستحملة ..
أنفال: لآني ماأحبه أحب عموري..
غيد: آه بس..
أنفال: الله يخليك غيري السالفه ..
غيد تحمست وجلست مقابلتها ..: شرايك نسجل بمركز صيفي مثل العام.. اليوم أغلب البنات قالوا راح نسجل..
أنفال: حلو ماعندي مانع..
غيد: أجل روح نسجل خلال هالاسبوع ..
أنفال: آوكي..
.
.
.
اليوم الثاني..
المستشفى..
كان د/ ماجد جالس وساكت يناظر الاورق قدامه ينتظر نجد تتكلم ..
نجد بعبرة: انفصلنا..
رفع راسه د/ماجد وناظرها ..: الحين شلون تحسين نفسك بعد قرار الانفصال..
نجد: تدري أنا مش حزينة عليه ..
د/ماجد: طيب ليه الانهيار العصبي..
نجد : تخيل يقولي أحبك ومعه بنت خاله بغرفة النوم ..
انصدم من بشاعة المنظر اللي مرت فيه ..وسكت..
نجد: أنا تعبانة .. مرهقة.. يقولون لي لآتقولين لااحد عن اللي شفيته ..
بس أنت دكتوري صح .. منظرهم قهرني..
د/ماجد قام وحالتها حزت بخاطرة كثير: نجد اهدي.. طيب بسألك هم يستاهلون أنهيارك..
نجد:شلون؟
د/ماجد : الحين هم يستاهلون نومتك هنا بسببهم .. وهم ولآهم دارين ..
نجد: لآ..
د/ماجد: أجل ننسى شي اسمه بندر بالحياة كأن مالك انسان بهالاسم ..
نجد: بس هو ولد عمي ..
د/ماجد: ولد عمك .. طيب عطيني اسم واحد من عيال عمك ..
نجد: متعب
د/ماجد: طيب خلي بندر مثل متعب أخو مايعني لك أي شي ..وبرمجي هالشي بمخك يمكن يكون صعب بس مع الايام راح تتعودين ويصير واقع..
كانت ساكتة ..
د/ماجد: تدرين شيقول هنري ديفيد على المدى الطويل، لا يحقق الإنسان إلا ما كان يصبو إليه .. يعني أذا سعيتي أنك تشوفين بندر بنفس منظار متعب راح تحققين هالشي ..
نجد: ماصار يعني لي شي والله .. بس يقول أحبك وتزوج ..يقول أحبك وشفتهم سوى ..يقول كل شي ويسوي شي ثاني .. مااستاهل منه كل ذا.. مو كفاية اللي سووه ليله العرس..
د/ماجد: نجد تدرين شاللي مسوي لك ازمة ..اللي صار ليلة العرس هو مسوي لتس أزمة بحياتك .. وراح يجي أكثر لو استمريتي بالكتمان .. وتدرين الكتمان مهوب زين .. سولفي نجد ..اشتفقنا مو اتفقنا نحكي لبعض طيب بقولك تدرين أمي مريضة وقلبي معها وماقلت لاحد سواك..
نجد: سلآمتها ماتشوف شر..
د/ماجد: الله يسلمك ..
نجد: طيب روح لها..
د/ماجد: هي معي بنفس البيت .. توني جبتها من الديرة.. الله يهديها ماتبي هنا .. حتى الكل تعب يحاول معها والحين جبتها .. وتقول راح ترجع..
نجد: اهم شي راحتها..
د/ماجد: وراحتي أنا أنا محتاجها لما أجي للبيت تكون قدامي .. الشقة الحين لما أدخلها أحس براحة صوتها وتهليلها وتكبيرة وذكر الله بالبيت ..
سكت ماجد فجأة : معلية اسف نجد صدعت راسك معي..
نجد: لآعاااتي.. الله يحفظها لك..
د/ماجد: آمين ..
دخل زياد :سلآم..
قام ماجد سلم عليه : وعليكم السلآم ..
زياد: شخبارك؟
ماجد: الحمدلله .. كيف الحال؟
زياد: بخير..وينك ماشفتك طول الاسبوعين الماضيين؟
ماجد: ابد الوالدة مريضة شوي وجبتها من الديرة ..
زياد: وديتها للمستشفى..
ماجد: توني جايبها ..
زياد: أجل جيبها هنا.. وراح اوصي الدكاترة عليها ..
ماجد: ماتقصر زياد ..
زياد: روح الحين ..
ماجد: يمكن نايمة..
زياد: على ماتوصل تكون صحت .. وبعدين بالديرة يصحون من الفجر ..وميمتك متعودة أكيد ..
ماجد: خلآص بروح أجل بعد شوي..
زياد: حلو.. وشلون نجد معك..
ماجد: الحمدلله ..
زياد: أجل بطلع حبيت اتطمن عليها ولآ أدري أنك هنا.. معليش على الازعاج..
ماجد: لآ خذ راحتك..
طلع زياد ..
نجد: روح لامك ..
د/ماجد: طردة حلوه.. تبين الفكة..
نجد: لآ .. بس الا الام .. لآن بنت عمي يتيمة ودايم تقول لآ طلبوا منكم أمكم وأبوكم أو هم عايشين لآتردونهم مهما كان ..
د/ماجد: الله يرحمهم .. طيب آجل بروح.. مع السلآمة..
طلع .. وهي بعدت الشيلة عن وجهها ورجعت للذكرى السيئة ..وخالط الذكرى كلآم الدكتور ماجد..
.
.
.

memo1988
05-17-2010, 07:09 PM
.
.
.
العصر..
بيت أبو عبدالله ..
سكرت أم عبدالله وهي مستبشرة وجهها يشع من الفرحة..
أم عبدالله: البشارة ..
عبدالله: بدر راح يجي
أمه: عطني البشارة ..
ابتسم عبدالله: ابشري باللي تبينه ..
أبو عبدالله : وش وراك يامره..
جلست :مره عبدالله أنفال حامل..
فرح أبو عبدالله بشكل يفوق الوصف.. أما عبدالله ماظهر على ملآمحه أي فرحة..مسك كف شهد اللي كانت جالسة جنبه ..
أبوه: وراك مافرحت..
عبدالله: تكفي فرحتك ..
أبو عبدالله : وأنتي ياشهد ماراح تباركين له ..
عبدالله : وشو له تبارك.. ماله داعي.. ياكثر البرزاين الله يهديك يبه ..
أبوه: ياكثرهم لآكن مهم عندك..
عبدالله:لآني لآ أنا ولآشهد نبيهم ..
العنود: ايه احسن لكم من صداع الراس..
عبدالله: عن اذنكم بطلع أنا وشهد ..
أبوها: وأنفال
عبدالله قام وقوم شهد معه: أنفال وحملت ..يعني خلآص ......
قاطعه أبوه بعصبيه: عبدالله ..
عبدالله: عن اذنكم ..
أبوه: عبدالله اقعد..
عبدالله : بطلع.. اهم شي عندك تحمل أنفال وهذي هي حملت وراح يشرف الحفيد المنتظر.. عن اذنكم ..
طلعوا .. وابوه معصب ..
العنود: يبه لآتزعل كلآم عبدالله صدز..
أبوها: أخوك مايستحي..
ضحكت العنود: دادي روق ..
ضحك ابوها: وش البيت لآطلعتي من دونك ..
العنود: تبي ابطل عن الزواج ابطل..
أبوها ضحك أكثر:لآ ماصدقنا وافقتي..
دخل فواز: يبة زياد جا ودخلته للمجلس ..
أبوه: الحين بجي..
العنود: وش يبي..
أبوها: خطبيتس ..
العنود: يبه مابعد صار شي..
أبوها ابتسم وقام ..:فواز الحقني بالقهوة ..
فواز: طيب..
.
.
.
شقة عبدالله وشهد ..
شهد: وين راح نطلع..
عبدالله: أي مكان حددي أنتي وبس..
شهد ابتسمت : لآأنت اللي حدد ..
عبدالله : أجل البسي وخذي لتس كم لبس ولي وراح نروح للشرقية ..
شهد: الشرقية..
عبدالله: ايه الشرقية ..بسرعة ..
شهد: أوك ..
دق عناد ..
رد عبدالله على جوال شهد:هلآ عمي..
عناد: هلآ عبدالله .. كيف الحال؟
عبدالله: بخير جعلك بخير..
عناد: دوم ..وين شهد ؟
عبدالله: الحين مشغولة شوي راح نسافر للشرقية ..
عناد: تعدلت أوضاعكم ..
عبدالله: يالله لك الحمد..
عناد: الله يسعدكم .. دير بالك عليها..
عبدالله: لآتوصي..
عناد: يله أجل توصلون بالسلآمة..
عبدالله: تسلم ..
سكر عبدالله ..
شهد: عمي عناد ..
عبدالله: ايه ..
شهد: الله لآيحرمني منه..
عبدالله: وأنا..
شهد: وأنت بعد..تدري قالي خل نسافر أي مكان..
عبدالله: من غيري مستحيل تسافرين ..
شهد:خخخخخخخ عاد أعطيت عمي وعد ..
عبدالله قرب منها : وعد هآ..
ضحكت وبعدت عنه: عبدالله خل اجهز..
عبدالله :اجهزي ..
شهد: يؤ عبدالله .. بسك احراج ..
عبدالله: موعدنا أجل الشرقية ..
شهد : خخخخخخخ قدام ..
عبدالله: هههههههههههههههههههه ..
شهد: عبدالله بالله اجلس بلآ حركات ..
عبدالله: خلآص خلصتي ..
سكر الشنطة وضحك وهو يناظرها..
شهد: عبدالله ..
عبدالله: بطلنا موعدنا الشرقية ..
شهد: طيب نشوف وش تسوي..
عبدالله ضحك الين دمعت عيونه: بسوي هوايل..
حمر وجهها: مشينا ..
ضمها بقوة وقال بنرة: أحبك حب غريب .. تدرين ماقدر اتحكم بنفسي معك .. ماقدر اثقل احس لما اشوفك اضيع كلي..
سكتت واستغربت من تصريح عبدالله لها..
بعد عنها: مشينا..
.
.
.
ببيت أهله ..
بلغهم وقالهم يبلغون ابوه ..
طلع عبدالله وشهد..
العنود: لبآ قلبهم مرآ لاقيين لبعض..
وجن: حتى أنتي وزياد ..
العنود: يرحم امك وين لآيقين لبعض .. أنا قصيرة وشوفي طولة ..
ضحكت امها : هذا اللي تبونه يالبنات..
العنود: لآ عن نفسي يمه ابي واحد أوب هالطول ..
دخل أبو عبدالله ..: العنود زياد يبغى يشوفك..
العنود: وش يبي موب يوم الاربعاء ..
أبوها: طلبتك ..
العنود: فديتك .. أنت تأمرني.. طيب بقوم عشانك..
أبوها ابتسم ..
بغرفتها ..
وجن: ياعنادك ..
العنود: خلاص بلبس هالجنيز الميد وهالبلوزة ..
وجن: طيب حطي قلوس
العنود: لآ شفايفي وردية..
وجن: ياااااربي وش هالبنت ..طيب شعرك خلية
العنود:يحلم يكفيه وجهي بس وشعري راح اربطه..
ربطت شعرها بحيث مايابن طولة ..
وجن: آآآآآآآآآآه عنيد ..
العنود: قو ..
نزلت ولقت أبوها ينتظرها ..
المجلس ..
دخلت العنود مع أبوها ..
أبوها: اجلسي يابوي..
جلست جنب أبوها ..
كان زياد منحرج بس حب يشوفها ناظرها :ماشاء الله تبارك الخالق ..
ابتسم أبو عبدالله ..
رفعت راسها تغالب شعور خجل بداخلها وناظرته ولآنزلت عيونها..
زياد خق معها ..
زياد أخذ نفس: كيفك ..
العنود: بخير.. خلآص شفتني أظن عن اذنك ..
زياد: لحظه .. أنا موافق على كل شروط..
العنود: وصلني الخبر ياولد عمي..
وقف معها وهو منهبل على هالحسن اللي قدامه .. ومسكتها للشيلة ..
أبو عبدالله: اجلس يازياد..
جلس وهو مفهي..
أبوعبدالله: متى تبغى الملكة..
زياد: ليلة الجمعة..
عمه: خلآص ..
زياد: وراح تكون عائلية..
عمه: ببلغ العنود وأن كان وافقت خلآص..
زياد: اللي تبيه يصير..
ابتسم عمه ..
زياد: أجل بروح ..
عمه: تعشى معنا..
زياد وقف: تسلم عم ..لآزم أروح ..
طلع زياد ..
وراح أبو عبدالله لداخل..
العنود: لآزم صديقاتي يجون ..والعرس لآزم بدر يحضره ..
أبوها: خلآص اجل والملكة الجمعه..
العنود: وراه مستعجل..
أبوها: ماخليت بالرجال عقل..
العنود: هههههههههه ..
.
.
.
















.
.
.
ببيت خاله أنفال..
غيد: ماكلمك ..
أنفال: لآ..
دخل عمر لغرفة أخته..
غيد: اطلع عمر..
عمر: ها شفيك؟
غيد: وجع شوف أنفال..
طالع عمر وسكر الباب:كيفك ..
أنفال فهت..
غيد: يلعن ام الجنون اللي بمخك .. وين عايشين ..
عمر: اصصص لآتسمعك امي..كيفك أنفال..
قامت أنفال بسرعة عشان تطلع..
مسكها وقربه لها :لآتهربين معي..
غيد تبكي: وربي موب صاحي ..
عمر: أيه موب صاحي..
أنفال: عمر تكفى أنا متزوجة..
عمر: أدري والحين حامل.. كل أخبارك عندي..
أنفال: أجل وش تبي فيني..
غيد حاولت تبعد عمر..
عمر بعصبيه : بعدي هناك ..خليها بحضني..
أنفال :تكفى عمر ماترضاها على بنت خالتك..
عمر يمسح دموعها :لآتبكين.. ولآتخافين .. ماراح أسوي لك شي.. وبعدين حنا نحب بعض..خلآص لآتبكين .. الحين بطلع بس أمنية دام ربي ماجمعنا أني اضمك لصدري وضميتك ..
بعدها عنه : مبروك الحمل ..
طلع من هنا و أنفال تهاوت وجلست على الارض وهي تبكي: غيد أحبه ..
ضمتها غيد ..
أنفال: مستحيل أقدر اكمل مع ذاك..ماأحبه أكرهه ومستحيل حملي ذا يتم ..
غيد: حرام عليك روح كيف تقتلين روح..
أنفال: أجل اعيش مع واحد مايبني.. شخصيته ميح ينفذ اللي يطلبه أبوه..لآيحلم..هين بس.. تدرين حتى ماكلم ولآكلف عمره..
غيد: ياعمري..وسعي صدرك..
.
.
.
ببيت أبو بندر..
بندر: طلقت نجد..
أمه: طلقتها..
بندر يحرك فنجان القهوة وصوته متغير:خلآص الله يوفقها..
نورة:أحسن أنك تزوجت بنت خالي الاعمام ماوراهم الا الهم..
بندر: نورة تكفين لآتزودينها.. ترى فيه حرقة بقلبي مايعلم فيها الا الله..يمه الوالد لآيدري أنا راح ابلغه بنفسي ..
نورة: لآتندم عليها خلها..
قام بندر لغرفته ..
أمها: لسانك يبغى له قص.. ورى ماتخلين أخوتس بحاله..
نورة:ماقلت شي غلط ..
أمها: نوير انقلعي عن وجهي..
دخل بندر لغرفته ورمى نفسه على أقرب صوفا ودخل بنوبة بكا ..فراقها شكل صدمة.. يحبها لو عنادها وتزوج ..لو طلقها .. حب طفولة ومراهقة وشباب.. :يارب صبرني على فراقها..


حالة فُراق ~
و هم / و دمعّـﮧ / و ضِيقـﮧ !
مگسُور" قلبـــ ـــــي "
مآ إ تْ بإولْ شّبابـﮧ ~
و الله ، غيابـﮧ مانّي قادرْ أطيقـﮧ
الله " يسسسٍ ـتر لا أموت .. بـ ، غيابـﮧ !
ودي بـ قربـﮧ ’
. . . . . بعده حقيقـﮧ ’
شلون بـ أنگر / هم أو قسّوة عذابـﮧ . .
و دي [ بشوفـﮧ ~
حتى لو بس "دقيقـﮧ
ودي أشّم عطره / و ألمسّ ثيابـﮧ !
القلب / حاير ’
وٍ المشّاعر حريقـﮧ
الحال من بعده ، هموم وٍ گآبـﮧ ~
يا منْ " يعلمنّي .. لـ / وٍصلـﮧ طريقْـﮧ
يا من " يوصُل .. قلبي’
لعند بابـﮧ؟

.
.
.
المسا ..
الشرقية ..
الفندق..
شهد: ياربي منك ..
عبدالله: آآآآوششش أنا حر فيك..
ضحكت :عبدالله تكفى قسم بالله جننتي..
ضحك : جد والله .. جد..
شهد: ياربي ..طيب أنا أبي أناااام فيني نوم ..
عبدالله: ماتبين نطلع..
شهد: لآ مرآ فيني نوم..
قومها معه: أجل تعالي خل أنومك يالحلوه..

إنْ جاڪ نۈٍم رٍمۈٍڜ عيني [ ٺغطيڪ ]
غمض عيۈٍنڪ ۈٍسط عيني ۈٍثم نمْ

ۈٍان قڷٺ ڷي ۈٍڜ ڪبرٍ حبي [ بخافيڪ ]
أقۈٍڷ أحبڪ بس مدرٍي أنا ڪمْ


دخلوا للغرفة وحطها بحضنه وجلسوا سوالف ..
عبدالله: شهد متضايقة..
شهد ماتبي تضيع هاللحظات الحلوة بينهم :لآ..
رجعت راسها على يده وغمضت عيونها تمنع تسرب ولمعة الدموع..
حط خده على راسها وسكت عرف أنها ضايقة بس تحاول تنام عشان تهرب من أحزانها ..
.
.
.
ببيت خاله أنفال ..
أمها: شفيك ..
أنفال: مافيني شي..
خالتها أم عمر: كيفك مع الحمل..
أنفال: عااادي..
خالتها ام مسفر: الله يتمم عليك .. الحين تقدرين تنسينة مرته الاولية.. أنتي الحين ام الضنا ..
أمها: دايم أقولها.. بس مدري شفيها..
.
.
.
بعد يومين ..

ببيت أبو عبدالله ..
تو وجن والعنود راجعين من المشغل ..
العنود: آوف بكرآ الملكة..
أمها: وحدة تتأفف من ملكتها..
العنود: ايه أنا..
وجن ترضع ولدها : ليه عاد .. زياد ياحليله ماقصر وافق لك على كل شروطك..
العنود قامت : لانه عارف لو ماوافق يفتح الله على الزواج ..بعد شوي المباراة ..
وجن:الله يهديك..
العنود: صح يمة تكفين كلمي ام صفو وغدو وشجونتي ..
أمها: ان شاء الله ..
العنود: آآآه ياشجن ياليتك معي..
وجن: ان شاء الله امها تجي..
العنود: أكيد أنا كلمتها.. على الاقل من ريحتها.. آه أحبببببببببها..
طلعت لغرفتها ..
أمها: وجن خذي يامي دفتر الارقام ودقي لي على امهات صديقات العنود ..
وجن: من عيوني ..
نزلت ولدها وقامت..
.
.
.

memo1988
05-17-2010, 07:10 PM
.
.
.
الشرقية ..
عبدالله: أكيد أبي طفل منك ..عشان كذا جينا للشرقية..
شهد:تهقى لما نأخذ العلآج ينفع..
عبدالله: ان شاء الله .. أملنا بالله كبير..
شهد: طيب المراجعة شلون..
عبدالله: فيه لهم فرع بالرياض .. بس لآن الدكتورة جاية من برى .. واصلن الحمدلله مافينا شي بس مااحب اشوف الضيقة مالية وجهك بسبب الحمل وتأخيره..
شهد: ذبحوني كل من شافني سألني هالسؤال.. تدري ماصرت احب اشوف أحد من هالسؤال..
عبدالله: ماعلينا من كلآم الناس.. هم فاضين ..
شهد: بس تجرحني أسألتهم ..
عبدالله: ماعاش من يجرحك ..
شهد: ههههههه آه بس..
عبدالله ابتسم: شفيك ؟
شهد:ولآشي.. بس فيني نوم ..
عبدالله: شهد ليه كل مانجلس مع بعض تهربين مني للنوم..شفيه ؟ ..ماتبين قربي .. أحسك ابد مهوب شهد اللي قبل ..
شهد :لآ بس فيني نوم..
عبدالله: شهد كل الناس تقولين لهم كلآم وتمشي عليهم الا أنا.. ورى هالهروب مني ..
شهد لمعت: ولاشي..
عبدالله: شلون ولآشي..
شهد : لآن مافيه شي بكل بساطة..
عبدالله: لآ..
شهد: ايه..
قامت عشان تبدل وتنام..جلس ينتظرها الين خلصت ..
عبدالله بهدوء وصراحة: أنتي زعلانة مني عشان سالفه حمل أنفال..
ناظرته وسكتت..
عبدالله: صح ..
بنفس الصمت تناظره..
عبدالله: وأدري وعدتك واخلفت الوعد .. بس شهد أنا (أخذ نفس ..)
مدري بس افهميني.....
قاطعته: عبدالله أنت ليه قلت لي اللي بينك وبينها ورق ..! ..ليه خليتي أحس مستحيل أنت تكون أبو لطفل من غيري.. ليتك سكتت ..
عبدالله قام وجلس جنبها: مهوب بيدي.. شهد حنت أبوي ذبحتني نفس ماذبحك كلآم الناس..
شهد: وأنفال حلوه وصغيرة بعد صح ؟!!
عبدالله: عمري ماناظرتها مثل أي زوجين وتمعنت فيها ..
ضحكت بحزن: صح عليك والحين هي حامل .. بليز عبدالله لآتوعد ..والحين تدري ليه جينا للدكتورة مو عشاني .. لآ عشان الذنب اللي تحس أنك مسوية بحقي برغم أنها زوجتك يعني عااااتي..
سكت..
شهد: عبدالله الحين أحنا سوى ..بليز لآتعودني على وجودك معي ولما نروح الرياض تختفي.. تكفى افقد كل الناس بس مافقدك..
ضمها لعنده ..
شهد بعدت عنه ومسكت يده: سبق وضميت أنفال ..
عبدالله بسرعة: واقسم بالله ماعمري ضميتها ولآفكرت..
شهد: طيب دلعتها..
عبدالله: ولآذي بعد ..
شهد وهي تأكل أظافيرها: طيب بستها ..
سكت..
شهد بغيرة: يعني كم مرة..
عبدالله يناظرها: مو كثير..
شهد: يعني كم ..
عبدالله: ماعديت..
شهد: أوف سخيف.. هذا وأنت ماتبيها أجل لو ابيها..
ضحك :أموت على اللي يغارون..
شهد دمعت عيونها: لآتتريق.. طيب هي شـ تلبس؟
عبدالله مسح دمعه برمشها: عااادي لبسها..
شهد: تلبس أرواب وحركات ..
عبدالله يحك شعره: مره وحده أو مرتين..
شهد: وحافظ ماشاء الله ..طيب أرواب مرآ مالها داعي..
عبدالله: كيف يعني؟
شهد: يؤ عبدالله ..
عبدالله : بجد شلون..
شهد: اقول بنام احسن لي ..
ضحك : اعشق اللي يغارون ترى.. أحبهم ..اموت فيهم .. خقة هالناس ..
ناظرته وابتسمت غصب ..
عبدالله: افداها بعمري واشتري البسمة ..
.
.
.
المستشفى..
جلس أبو طلآل وهو مصدوم من خبر طلآق بندر ونجد: يعني أبوك اخر من يدري..
نجد: من قالك يبه؟
أبوها: عمك كلمني وتوه الليلة يدري من بندر..
نجد: ماكنا ننفع لبعض..
أبوها: هذا القرار يخصك .. بس مفروض أدري..
دق الباب ودخل الدكتور ماجد .. واستغرب ابو طلآل جيته الحين وسأله ..
د/ ماجد: ابد لان اليوم الصباح كنت مع الوالدة وحولت المواعيد مسائي..
أبو طلآل: بغيتك شوي ماجد..
طلع معه..
أبو طلآل: عندك خبر بطلآق نجد ..
د/ماجد: ايه ..
أبو طلآل : اها .. عموما بالتوفيق.. أبيها ترجع مثل قبل.. اتمنى الطلآق مايأثر عليها..
د/ماجد: ان شاء الله.. واتمنى يادكتور محمد تحاولون تنسوه العلآقة السابقة .. لآن محتاجين مساعدتكم كـ أهلها..
أبو طلآل: أكيد مافيها شك.. طيب بكرة ملكة أخوها.. وهي رافضة تحضر أبيك تحاول تقنعها..
د/ ماجد: ولآيهمك ..
أبو طلآل: أخذت من وقتك دكتور المعذره ..
د/ماجد: لآ خذ راحتك ..
دخل ماجد للغرفة ..وجلس: كيفك اليوم ؟
نجد: بخير..
د/ماجد: وكيف المزاج ؟
نجد: أكيد زفت.. تخيل وحده يعالجها دكتور نفسي يعني مريضة ..ومطلقة ولآ بعد أقل من شهرين ..
د/ماجد : عندك ثقة بالله تعالى..
نجد: أكيد ..
د/ماجد: عندك تفاؤل ؟
نجد: لآ..
د/ماجد: كيف عندك ثقة وماعندك تفاءل..
سكتت..
د/ماجد: نجد هذا وأنتي جامعية .. ومتعلمة ..
نجد: أبي اموت.. أبي اخلص من كل هالحياة..
قام د/ماجد وحط يدينه على حافة السرير ومقابل لـ نجد : واثقة من اللي قدميته من رصيد أعمال صالحة عند الله سبحانة وتعالى.. تدرين ان الموتى يتمنون بس ساعة وحده يعبدون الله ويستغفرون ويكبرون ويهللون .. نجد أمس ماكنتي كذا.. ليه ؟ شاللي صار ؟
نجد صارت تبكي وتتكلم بكلام مش مفهوم ..
جاب د/ ماجد ماي وعطاها..:اشربي واهدي..
نجد: ماأبي..
د/ماجد: بس شوي ..
شربت شوي وشال الدكتور الكاس من يدها : عوافي..
مادرت عليه ..
د/ماجد حب يغير الموضوع : طيب طمنيني عن الدرجات..
نجد: مدري مادخلت للبانر وشفت..
د/ماجد : طيب عندك لآب هنا..
نجد: لآ بالبيت..
د/ماجد: لحظة وراجع لتس..
طلع وبعدت الغطا عن وجهها وهي تبكي مسحت دموعها وردت الغطا على وجهها لما سمعت الباب انفتح ..
دخل ماجد وهو مبتسم : بما أني دكتورك وأخوك بعد ودي اتطمن على درجاتك ..
نجد سكتت..
د/ماجد: ماتبين ..
نجد: لآ عاااتي .. اصلن بالي مشغول عليها..
قرب شوي وحط الاب قربها عشان تأخذه :افتحية وطمنيني ..
نجد :خايفة ..
د/ ماجد :افتحية..
نجد: لآخايفة ..اخاف تطلع درجات أوب حلوه..
د/ماجد باصرار: لآ افتحية ..
فتحت نظام البانر ودخلت الرقم الجامعي والرقم السري..
ماجد: طلعت..
نجد:خلآص تعال طلعها دخلت الرقم ماقدر اشوفها لو شفتها وموب حلوه صدقني راح انهار من ثاني..
حس ماجد مافي امل منها وقام اخذ الاب وحطه على طرف السرير وفتح وقعد يشوف ..
سكت وهو يناظر..
نجد: لو سمحت..
د/ماجد: شوفي ..
قام وعطاها الاب..
نجد: لآ لا أنت قول..
د/ماجد: لازم تواجهين هالتحدي بنفسك..
حط الاب بحضنها وتكتف يناظر رده فعلها..
نجد صارخت من الفرحة: آآآآآآآآآآآآآآآآآه لآمستحيل معدلي 4,85 مستحيل ..
ضحك ماجد حلو شعور الفرحة اللي بداخل نجد وطلع مع هالفرحة..
صارت تبكي من الفرحة ..:أنا فرحانة كثير..
ابتسم بصدق: كيف طيب التحدي مو أحلى لما شفتيها بنفسك..
نجد: مرآ ..راح اقول لـ أبوي ..لانه ينتظر هالخبر..
دقت على ابوها وقالت له ..
شوي الابدخلته وضم بنته وهو يبارك لها..
أبو طلآل: الف مبروك ..
نجد: الله يبارك فيك يبه ..
د/ماجد: مبروك دكتور..
أبو طلآل: الله يبارك فيك .. شهد طلعت نتيجتها..
نجد: مدري توني اشوف..
أبوها:خلآص أخليكم الحين ..وراح اكلم شهد اشوف ..
طلع ابو طلآل..
جلس ماجد وسكر لابه ..:الحين أبي شعورك عقب هالفرحة..
نجد: وناسة أحلى خبر سمعته من شهرين ..
د/ماجد: على كذا بكرة راح تروحين لـ ملكة زياد ..
نجد: لآ ..
د/ماجد: ليه؟
نجد: توني منفصلة وتبيني اروح .. نظرات الناس ماترحم ..
د/ماجد: وتحرمين نفسك من فرحة ملكة زياد عشان كلآم الناس..
نجد: أكيد لآن مافي كلآم راح يجرحك أنت والكل..
د/ماجد: انفصالك عن بندر جا برغبتك ..بمزاجك ..
نجد: أدري بس كلآمهم ماراح يرحم بمزاجي أو غيرها..
د/ماجد: نجد راح تروحين ..
نجد: لآ ماراح اروح ..
د/ماجد: لآ راح تروحين .. عشان زياد أخوك .. وعشان الوالد والوالدة تكمل فرحتهم ..
نجد: عشان الكل يتشمت..
عجز الدكتور ماجد فيها وسكت..
نجد: أنا ماتعرف أهلنا.. عماتي وخالاتي والكل..
د/ماجد: ماتلآحظين أن كلآم الناس مسوي لك فوبيا..
نجد بعصبيه: أنت ليه ماتفهم ..











انتهى

memo1988
05-17-2010, 07:12 PM
الجزء التاسع ..
سكت ماجد وجلس يقلب اوراقة ..دق البيجر طالع الرقم وقام ..
نجد حست أنها غلطت عليه بس سكتت..
قام ونادى النيرس تودي أغراضة للمكتب ..
د/ماجد: عن اذنك ..
نجد : اسفة ..
د/ماجد ابتسم: ماحصل الا كل خير.. عن اذنك ..
طلع وهي كثر ماكانت متضايقة ضاقت أكثر ..
قامت تتمشى بالغرفة وتفكيرها ليه جرحته وهي ماتحب أحد يجرحها ويضايقها.. مو كفاية أمه المريضة باله مشغول عليها..
دخل زياد وجلس معها..
نجد: لآ أوب حاضرة راح احضر العرس..
زياد زعل: معناها مااهمك..
نجد: لآ زياد مهوب ماتهمني بس منيب حاضرة لآتزعل..
زعل زياد وطلع..
نجد ضربت على جبينها: شفيني الليلة كل شوي مزعلة أحد..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
نزلت العنود وهي تضحك ومبسوطة وتغني ..
دخل متعب: مبرررروك الفوز..
العنود: الله يبارك فيك..
وجن عطت ولدها أخوها وقامت تسوي له أكل..
متعب: متى راح يجي عبدالله..
العنود: بكرة الصباح..
فواز ماسك الريموت: ماتلآحظون ساحب على زوجتة الثانية..
العنود: الا..
فواز: عنيد ترى في الجولة راح يجيبون لقاءت مع لعيبه الهلال كلهم ..
العنود: جد راح اجي اشوفهم ..
متعب: صح تدرين اليوم قابلت أخو شجن وعزمتهم كلهم وكان معي الوالد..
العنود: يالله يازين هالخبر..
دخلت وجن وسمعتهم يتكلمون: حتى امي كلمت ام صديقاتك كلهم ..
العنود: حلو ..
جاب فواز البطاقة ودخلها الرسيفر عشان يشوفون اللقاءات..
متعب: عنيد الحين راح تضلين تسذا تتابعين كورة ..
العنود: شرأيك ..
فواز : يمكن مايرضى زياد ..
العنود: وعمره مارضى ماهمني..
طلعت الصوت :ياآلبني..
.
.
.
اليوم الثاني ..
شقة عبدالله وشهد ..
شهد: وين البس للملكة ..
وقف عبدالله وراها : هذا عاجبني من شريناه ..
شهد: آوتس أجل راح البسه ..
عبدالله :جربيه تكفين ..
ضحكت : لآ نسيت الشرقية لما شريناه ولبسته شسويت ..
ضحك ..
شهد: عبدالله بعد شوي راح يأذن للجمعة راح خذلك شاور عشان ننزل تحت نسلم على عمتي وعمي..
عبدالله: من عيوني..
جهزت له ملآبسه ورتبت ملآبسها وملآبسه على مايطلع من الشاور .. وتالي ولعت جمر عشان البخور..
بخرت البيت كله وتالي طلع عبدالله وبخرت له ورشت له عطر ونزلوا لـ اهله ..
وجن: حي الله عبدالله وشهد..
عبدالله: الله يحيك ..
نزل أبو عبدالله وشافهم ..
أبو عبدالله: اجل تسافر ولآتودع أبوك..
عبدالله: حقك علي بس كنا مستعجلين ..
أبوه: وين أنفال؟
عبدالله: ببيت أهلها ..
أبوه: ماسافرت معك ..
عبدالله: لآ .. نقوم نصلي قبل ماتقوم الخطبه ..
طالع ابوه في ساعته وقام مع ولده..: وين متعب وفواز ..
أم عبدالله: طلعوا من مبطي ..
قام عبدالله وطلع مع ابوه ..
وجن: وكيف الشرقية..
شهد: جو ثاني تماما مرآ حلوه ..
أم عبدالله: ارتاح قلبي بمصالحتكم ..
ابتسمت شهد ..
نزلت العنود: آآآآآآآآآآآآآآآه أنتي هنا..
ركضت وضمت بنت عمها: وحششششششتيييييني ..
شهد: وأنتي أكثر.. أخبارك .. ومبببببببببروك..
العنود: تمااااااام .. الله يبارك فيك ..بأخذها شوي.. تعالي شوفي الفستان والميك اب اللي اخترته عليه ..
أم عبدالله: حيلك على مرة اخوك توها جات..
العنود: راح اعذبهم السامجه أجل ماحليت لتس السفرة أنتي وعبيد الا قبل ملكتي..
شهد: ههههههههههه ..
.
.
.





















.
.
.
المستشفى ..
بعد الصلآة..
نجد: وينه طيب..
السنترال: ماعنده اليوم شي ومو موجود ..
نجد ماقدرت تنام من امس زعلت أخوها وماجد .. :مالي شغل طيب كلمي الدكتور زياد ..
السنترال: مش موجودين .. الدكتور زياد عنده أجازة ..
سكرت نجد وبكت من كل قلبها .. حست ان الكل تخلى عنها .. تذكرت كلآم الدكتور ماجد لآزم تعيشين عشانك أنتي وبس .. لآن ماراح يفيدك احد ..
.
.
.
ببيت أخت ماجد ..
طالع بالبيجر وقام ودق..
ماجد: معياد وين التلفون ؟
معياد قامت مع أخوها وعطته التلفون ..
دق ماجد وقالوا له ..سكر التلفون ..
ماجد: عن اذنكم..
ضاري(زوج معياد): وين ؟
ماجد: لآزم اروح للمستشفى ..
ضاحي: والغدا ..
ماجد: لآزم اروح ياخوك ضروري ..
امه: ياها المستشفى..
جات معياد: ماجد على وين ..
ماجد: المستشفى..
ضاري: ماخلص الغدا..
معياد: الا والحين بحضره ..
ضاري: أجل منت بـ طالع الين تتغدا ..
امه: صادز ضاري تغدا ياضناي ..
جلس ماجد ..
حضرت ميعاد الغدا وماكثر وطلع ..
.
.
.
المستشفى..
مسحت دموعها وهي تناظر المنظر اللي تطل عليه غرفتها ..دق الباب ولآ انتبهت مع همومها .. استغرب ماجد ودق ثاني وتالي دخل .. سمر مكانه وبلع ريقه لما شافها .. طلع بسرعة من الغرفة وأخذ نفس ونادى النيرس تبلغ نجد انه راح يجي ..
راحت ولبست الشيله وغطت وجهها ..
دخل عقب الممرضة .. صورتها وهي واقفه قبال عينه حتى وهي متغطية..
د/ماجد: كيفك اليوم ؟
نجد: اسفه اني جبتك من بيتكم ..
د/ماجد: لآ شدعوه ..
نجد: واسفه على اللي امس..
د/ماجد: ماصار أي شي نجد .. كيفك اليوم..
نجد: عاااااتي .. امس زعلت زياد ..
د/ماجد: عشان ماراح تحضرين الملكة..
نجد: ايه ..
د/ماجد: طيب روحي للملكة..
نجد: بروح وامري لله ..
ابتسم ماجد: حلو ..
نجد: بس طلب ..
د/ماجد: امريني ..
نجد: أبي حبوب منومة عشان لما اطلع من الملكة انام ..
د/ماجد: ليه ؟
نجد: لآن راح اسمع كلآم يغث..
د/ماجد بصدق: تعالي قولي كل الكلآم بس حبوب ماراح أعطيك .. بعد ماتطلعين تعالي هنا..
نجد سكتت ..
د/ماجد: طيب شرايك الحين تطلعين للبيت وتجهزين وحتى مفأجاه للوالدة والوالد وللمعرس..
نجد: الحين ..
د/ ماجد: ايه الحين ..
دق الباب ودخلت شهد وريما .. تفشلوا من أنفسهم ..
د/ماجد: أشوفك بعد الملكة .. مبروك مقدما..
نجد: الله يبارك فيك ..
طلع ودخلوا البنات ..
ريما تفك الغطا: آآآآحيه فشيلة ..
ضحكت نجد ..
سلموا عليها .. وجلسوا سوالف..
شهد: يله قومي تو قبل مااجي أخذت اذن من عمي وراح تطلعين معنا للبيت..
ريما: يله بسرعة ..
ماعطوها فرصة تتكلم وقامت معهم ..
.
.
.

memo1988
05-17-2010, 07:13 PM
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
نورة كانت جالسة وتناظر نجد .. : ليه تطلقتي من بندر .. وحده تعاف بندر..
شهد: نورة شفيك
نورة: وأنا صادقة الحين وش استفدتي مطلقة ..
نجد: نورة اسكتي..
ريما: ماشفت وحده بمثل عقلك واخلآقك ..
دخلت أنفال وأهلها وحفاوة وتكريم من أم عبدالله لهم ..
الجدة: حي الله أنفال .. تعالي جنبي ..
نزلت العباية وجلست جنب الجدة..
الجدة: مبروك يابنيتي على الحمل ..
أنفال: الله يبارك فيك جدتي ..
نورة: ماشاء الله عليك .. انتبهي لنفسك بس من العين والحسد .. مامدى تزوجتي الا وحملتي ..
نجد بهمس لـ نورة: يازينك منطمة.. يعني تركك زياد ضربت فيوزك .. خلآص يبي العنود حبها .. لآتكرهين الناس فيك ..
أنفال كانت قافلة أخلآقها .. وساكتة..
حصة(عمه عبدالله) : هاياشهد مافيك ضنا البنت مامدى تزوجت الا وحملت وعبدالله لهى معها يقولون استانس ومستانس فيها بالحيل .. وأنا عمتك لو متي بدل هالعيشة ..
أم طلآل: حصة وش هالكلآم .. عيب عليك ..
قاموا البنات وطلعوا للعنود عدا شهد اللي راحت تساعد عمتها ووجن ..
دخلت ام عبدالله للصالة ونادت أنفال ..
بالمطبخ ..
أمه: الحين البنت راح تجي اجبر بخاطرها لو بكلمه ..
عبدالله: عشان تسذا جبيتي من عند الرجال..
امه :ايه ..
دخلت انفال وشافت عبدالله .. : ترى موب أنا اللي جيت عمتي نادتني..
عبدالله : نفس الحالة..
داخت وجلست .. عبدالله مشى بسرعة لها مو من حب ولآشي بس أنفال باين عليها تعبانة .. :شفيك ..
أنفال تضايقت من قربه لها: ولآشي..
حط يده على خدها: الا فيك شي..
دخلت شهد ووجن ومعهم صواني .. ابتسمت شهد وهي تشوف المنظر قدامها وسكتت.. فز عبدالله لما شاف شهد ونظرته تقول ماكنت اقصد ..
شهد: تعالي نطلع للعنود ..
عبدالله مسك يدها : شهد ..
شهد ابتسمت : خلك مع أنفال .. وخلك مني ..
عبدالله : اسمعيني ........
أنفال عصبت وانقهرت: اقول وشو له تبرر .. منيب زوجتك ووالحين حامل .. الى متى هالجرح ..
طلعت شهد ووجن ..
بالدرج..
شهد: ليه أرحم هالبنت مدري..!
وجن: تصدقين احس شعورها نفس شعور عبدالله تجاهها ..
شهد: يمكن ..
دخلوا للغرفة وسكتوا..
العنود : تدرون ماحبيت الفستان ..
صفا تضحك: لآتفوتكم المشية بس..
دخلت ام عبدالله : تعالي يالعنود لتحت ..
قامت العنود مع أمها ونزلت للحريم وتالي ناداها أبوها عشان يسمع الشيخ موافقتها ..
العنود لـ أبوها: شروطي كلها انكتب؟
أبوها: ايه ..
وقعت على موافقتها ..
بعد وقت ..
عبدالله : زياد يبي يشوفك ..
قامت العنود مع أخوها .. ودخلت للصالة الداخلية ..انصدمت لما شافت الكيكة وكان فيه مصوره تصورها وكل لحظة ..
عبدالله ضم أخته وبارك لها وطلع ..
جلست ..
زياد يناظرها: مبروك ..
العنود تناظره: الله يبارك فيك ..
زياد سكت ماعرف وش يقول .. دخلوا الحريم من قرايبهم وأم زياد ومعها الشبكة ..
زياد ابتسم: ابغى ألبسها وحدنا..
ضحكت امه: الله يصلحك بس..
سلموا وباركوا لهم وطلعوا..العنود كان مبين أنها متضايقة من الفستان ..
دخل الدبلة بـ أصعبها ..
ولبسها السلسال وقربه ماحبته لآنها انحرجت :بعد ..
زياد طبع بوسه مكان السلسال .. :لآتقولين لي بعد .. لآنك زوجتي ..وهذا أول جزا لتس عشان قلتي لي بعد ..
العنود ناظرته بنظره ..
زياد ضاع مع نظراتها ..
وقفت العنود: اقول ترانا بعد بالملكة وراح اقولك بعد وحل عني .. والحين ماأبي أشوفك الا مع العرس..
زياد مسك يدها : لآ راح أجي كل ليله .. وراح نطلع..
العنود: تهبئ وتحلم .. ونشوف يازياد ..
عصبت على المصورة : خير كل شوي ملتقطة صوره ..
دخلت سارة ونجد وسلموا على أخوهم والعنود..
ناظر زياد نجد: شفيك نجد ؟
نجد: ولآشي قلبي..
العنود ناظرت نجد وحست أنها باكية :نجود شفيك ..
زياد يناظرها وهي تناظر نجد بحنان وابتسم ..
نجد: مافيني شي فديتكم .. تعالي نطلع سارة ..
طلعت نجد ومسكت العنود سارة ..
زياد: راح أكلك الظاهر..
العنود: مصدق أني خايفة منك ..
زياد: أنا أدري ..
سارة: مدري بس توكم اللية مملكين..
العنود: تحسين ..
سارة: خخخخخخخ..
زياد: صحيح أنك حلوه وتلحسين المخ بس مهوب زياد أذا ماعدت تربيتك من جد وجديد..
العنود: منيب محتاجة شهادتك .. ونشوف يازياد ..
قامت :تعالي نطلع لغرفتي..
زياد: مابعد سمحت لتس تطلعين ..
العنود ضحكت: لآضحكتني مهوب أنا اللي أخذ شوري من أحد ..
سارة للمصورة: صورتيهم ..
المصوره: يس..
سارة: أوك .. شكرآ.. بكرة أبي تكون الصور جاهزه..
طلعت سارة والمصوره ووقفت العنود: لو أنت محترم نفسك شوي كان ماسويت هالحركات ومالنا عشر دقايق مع بعض ..
سكت زياد مع هدؤها ..
مسك يدها قبل ماتطلع : معليه تحمليني شوي..
بعدت عنه وطلعت ..
.
.
.





.
.
.
كان الصالة كلها ررقص ووناسة وعنود ساكتة ماحست بالنظرات اللي مأكلتها بعيونها..
نورة: الحين ارتحتي ..
العنود: ههههههههه شسوي من شهر وشوي وهو يتقدم وارفضه عاد حنيت عليه ووافقت ..
كانت نجد تسمع ووالابتسامة على وجهها..
نورة: وأنتي فرحانة بكلآمها.. مفروض اللي مثلك ماتطلع من بيتهم لآنك مطلقة ..
العنود مسكت يد نورة ودخلت للصالة المغلقة وبعصبيه: أنتي الحين تنقليعين من بيتنا .. ولآتدخلينه .. لآنك قليله حيا.. وأذا مطلقة عاااادي ألف وحده تتطلق.. ونجد ماتسوين موطى رجولها.. مو عشان زياد مايبك تقومين تجرحين نجد ..
نورة خافت من عصبيه العنود..
العنود: الحين تروحين تجلسين جنب امك وأنتي منطمة عشان ماافشلك قدام الحريم كلهم ..
طلعت العنود ونورة ساكتة ..
سارة: وين راحت العنود ؟
نجد: أخذت نورة وراحت ..
سارة: الله يستر..
قامت نجد لامها وقالت لها راح اطلع للمستشفى..
أمها: ليه ؟
نجد: لازم يمة ..الوقت المحدد لي خلص..
لبست وطلعت..
.
.
.
المستشفى..
دخلت للغرفة ورمت نفسها على السرير وهي تبكي .. جلست وقت على حالها دخل أبوها وضمها..
نجد: يبببببببه أنا تعبانة..تكفى ابي أي شي ينسيني اللي أنا فيه ..
أبوها: عيون أبوها نجد .. شفيك ..
نجد: آه يبه تعبانة والله العظيم تعبانة تكفى أي شي أبي انام وانسى..
أبوها: طيب بس الحين قومي معي غيري ملآبسك وخذي لك شاور ريحي أعصابك ..
قومها أبوها وجلس ينتظرها ..شوي بدخله الدكتور ماجد ..
أبو طلآل: اسفين تعبناك .. بس تعبانة الظاهر سمعت كلآم ضايقها..
د/ماجد: لاحول ولاقوة الا بالله .. خلها لي كنت متوقع كذا ..
طلعوا شوي للممر على ماتخلص نجد ..
طلعت وجلست تنشف شعرها وانفجعت من شكلها بالمراية مرآ ذبلآنة ..
دخل أبوها: ترى الدكتور ماجد برآ..
نجد: جا..
أبوها: ايه ..
لبست عباتها وحطت الغطا..
دخل ماجد وجلس معها ويسولف ..
نجد: أقولك ماابي اروح .. تقول الا ورحت شستفدت .. غير الكلآم ..
د/ماجد: نجد مين اللي تكلم ..
نجد: بنت عمي
د/ماجد: طيب بينك وبينها شي..
نجد: لآ..
د/ماجد: متأكدة..
نجد: ايه ..
د/ماجد: طيب أحد يغلي عليك ..
سكتت نجد تفكر..
كان يناظرها ..
نجد كأنها تذكرت: هي كانت تحب أخوي وخطب بنت عمي الثانية..والليلة ملكتهم ..
د/ماجد: اذا عرف السبب بطل العجب ..تبي تنتقم من أخوك فيك ..
نجد: ليه وش ذنبي؟
د/ماجد : لآنها تحب أخوك ..وهو نكد عليها ..طيب غيرها كلمك ..
نجد: لآ..
د/ماجد: شفتي ان كل من البشر لاهي بهمومه ..
نجد: بس احرجتني وجرحتني ..
د/ماجد: أفا .. مفروض مانخلي احد يجرحنا..
نجد: تدري أنا مقهورة..
د/ماجد: ليه ؟
نجد: لية بندر سوى فيني تسذا..
د/ماجد: وش سوى..
نجد تسولف ولآهي حاسة وتبكي: تخيل ليلة العرس ضربني واهاني وجرحني تخيل يقول أنتي مش بنت .. تخيل كل هذا صار فيني أنا تعبانة..
انصدم ماجد وسكت وهو يناظرها ..
نجد : اليوم الثاني رحنا للمستشفى وطلعت بنت غصب عنه وهو قبل قالي راح اطلقلك ولما درى بالصدق قال لآ أنا أحبك بس أنا الحين ماأبيه ..وطلبت الطلآق..
مذهول من اللي يسمعه زين ماانهارات أكثر من كذا ..
جمع نفسه وشتاته : نجد مفروض تفرحين أنك تطلقتي منه وتبدين حياة جديدة..هالانسان الحساة معه صعبه راح تكون دامها بدت بهالشي..
نجد: بس هو جرحني..
د/ماجد:نخلي هالشي ينهينا .. عشان تطلعين من هالمشكلة ..لآزم يكون فيه شي يلهيك عنها..
نجد: شلون ..
د/ماجد: اشتغلي..
نجد: الوثيقة مابعد استملتها..
د/ماجد: هنا اشتغلي وخذي شهادة خبره وحبه حبه راح تنهين كل شي صعب..
نجد:في مستشفى أبوي ..
د/ماجد: ايه وشرايك نبدء من الاسبوع الجاي..
نجد: ترى الخيال شي والواقع شي ثاني..
د/ماجد: نجد أحنا ماقلنا راح نسوي ونخترع شي جديد .. لآ هي تجربة وبسيطة..
سكتت..
حس ماجد أن النوم جاها لآنهم طولوا يسولفون وبداخله شعور حلو أنها قدرت تتخلص من الكلام المكبوت بداخلها .:فيك النوم..
نجد: شوي..
قام الدكتور: أشوفك أجل بكرة الصباح اتنفقنا .. اتمنى الاقي نجد ثانية تماما ..
ودعها بـ أبتسامة ..
طلع ماجد من هنا وقامت نزلت عباتها والشيلة وحطت راسها ونامت لآنها بفضفضتها للدكتور وكلآمه ارتاحت ..
.
.
.

memo1988
05-17-2010, 07:14 PM
.
.
.
شقة عبدالله وشهد ..
شهد كانت متنرفزة: يرحم أهلك وخر عني..
عبدالله : شهد كانت دايخة..
شهد: عبدالله ممكن تبعد عني.. خلآص ماأبي اسمع ولآشي ..
عبدالله عصب: لآ راح تسمعين .. أنا عمري ماحبيت غيرك وأغليت.. البنت كانت دايخة يعني تطيح وأنا اتفرج .. الموقف مهوب أكثر من موقف انساني..
شهد: طيب وبعدين ..
عبدالله: يعني منتي مصدقتني..
شهد: عبدالله الليلة خلني بروحي ممكن ..
عبدالله : لآ مهوب ممكن .. وبعدين بكرة بداية العلاج ..
سحبت الغطا وغطت نفسها وعبدالله يناظر : شهد اجلسي أنا عارف مافيك نوم ..
شهد: لآفيني نوم ..
عبدالله سحب الفراش : موب نايمة الحين تونا وحده..
شهد: أوف وبعدين معك ..
عبدالله: ولآقبلين ..سولفي معي والله ماكنت قاصد ..
شهد جلست : ياربي .. تكفى ابي انام ..
فزت وهي تتذكر النتيجة ماشافتها ..:عبدالله المواد نزلت وأنا ماشفت درجاتي ومعدلي..
عبدالله: قومي شوفيها ..
شهد: أدري ..
فتحت الاب بسرعة وشبكت نت ..وجلست تناظر : يارب كامل ..
عبدالله : الترم الاول 4,89 صح ..
طالعت فيه شوي وتالي صدت: يحق لك تنسى ..
عبدالله: ليه ؟
شهد: ولآشي ..
عبدالله لفها عليه: شفيه؟
شهد: الحين كم معدلي الترم الاول..
عبدالله : 4,89 ..
شهد: بجد والله .. معدلي كان كامل ..
عبدالله : نسيت ..
شهد: لآزم تنسى لآن فيه منهم اهم مني بحياتك ..
عبدالله رفع حاجب: منهم ؟
شهد صدت عنه: اسأل نفسك ..
عبدالله : شوفي النتيجة وراح تنفاهم بعد مانشوفها..
دخلت الرقم الجامعي والسري ودخلت ..
صاررررررخ عبدالله لما شاف خمسة بس شهد انصدمت وجلست تطالع مو مصدقة..
عبدالله: شهد امتياززززززززز وكامل..
شهد: الحمدلله..الحمدلله..الحمدلله..
عبدالله:اللهم لك الحمد..شهد مافرحتي كثير..
شهد: مهما فرحت ومهما استانست مستحيل تكمل فرحتي لآن أمي وأبوي مهم معي .. الحين لو هم معي كانت الحياة غير تماما.. تخيل شكثر راح تكون فرحتهم أكثر من فرحتي .. يارب ارحمهم واموات المسلمين والمسلمات..
جلس عبدالله على ركبة عند رجوله : الليلة ليلة فرح لآتضيعينها .. خلينا نفرح..
شهد: نفرح .. مفتقده وجود امي وابوي معي وتقول نفرح.. من وين بس تجي الفرحة ..
عبدالله: الفرحة من داخلك اصنعيها..
شهد: تقول كذا لآنك ماعشت لو للحظة باللي عشت أنا فيه..
عبدالله: جد..
سكرت لابها وقامت ..وقف معها عبدالله ..:ليه نفسيتك صايرة زفت ؟
شهد: لآبالعكس نفسيتي من أحسن مايكون .. كل بحياتي حلو ..
عبدالله: مـتأكدة..
شهد: ايه..
مشت عنه ومسكت جوالها..عشان توقته للصلاة ..
عبدالله:راح تنامين..
شهد: ايه..
عبدالله ابتسم: ذبحك هالنوم
شهد: يقولون لآكثرت همومك نام..
عبدالله: شفتي أنك متضايقة..
شهد ضحكت: يؤ ياعبدالله مصيبه أذا تشوف كل اللي امر فيه وتحسبه هين ..!
عبدالله سكت..
حطت راسها على صدره :الليلة تدري يقولون شفتي أن مافيك عيال وهذي هي أنفال حملت بسرعة .. وكل وحده تناظر بشفقه.. أو عمتي حصة تقول يتيمة ومافيك ضنا وعبدالله لهى مع أنفال لو تموتين أحسن ..آآه ياعبدالله تعبانة مجروحة من كل صوب ..
كان محوطها بيدينها: لآنهم ناس جاهلة ..ناس مريضة .. معقدة.. أنا تركك أنا معك بكل لحظه.. والحمل تقول الدكتورة شوية مشاكل وراح تنحل مع العلاج ..وعمتي هذي عارفة ليه تقول هالكلآم ..
شهد ناظرته: لآنها كانت تبيك تتزوج بنتها..
عبدالله ابتسم: ايه..يعني بعذرها خليها ..
جات تبعد عنه..حوطها أكثر: بكرة راح نبدء العلاج ..
شهد: أوك..
عبدالله: نبي تفاؤل ..
شهد: ان شاء الله.. عبدالله ابي انام..
قربها أكثر منه: بالله تبين تنامين..
شهد ابتسمت: فيني النوم ومرهقة ..شوف متى رجعنا من الشرقية وملكة واشياء كثير.. بس الليلة راح انام وبكرة منيب قايلة لما نجلس سوى بنام..
تركها وهو يضحك:نشوف..
.
.
.
غرفة العنود ..
نزلت الاب من حضنها وهي تشوف الرقم ..
العنود: هلا..
زياد: هلآبك..
العنود:مين؟
زياد: ماتعرفيني وتقولين هلا وتردين على رقم غريب بعد.. لآبرافو..
العنود: وجع بشكلك راح تقول مين أو اصك الخط بوجهك ..
زياد: زوجك ياحلوه..
العنود: آآآآوف أحد يدق هالحزة..
زياد: وبنت عاقلة ترد على رقم غريب 2 الفجر..
العنود: أنا.. والحين أوب رايقة لك.. وجوالي ماتدق عليه .. فاهم..
زياد: لآروعتيني تكفين بالعنود الحين منيب نايم ..
العنود تتريق: اسم الله عليك.. روح لامك ونام بحضنها وخلها تقرأ عليك من الروعة اللي فيك.. سي يؤؤؤ ..
سكر الخط بوجهه وحطت صامت..
.
.
.



























.
.
.
اليوم الثاني ..
شقة أنفال..
صحت أنفال وهي ضايقة من حملت نفسيتها زفت.. لبست جلآلها ونزلت لبيت عمها وكانت عمتها وعمها بس صاحيين وجلست معهم..
عمتها: كيفك مع الوحم..
أنفال: الحمدلله ..
عمتها: ماتعبك؟
أنفال: شوي ..
عمها: أجل وين عبدالله..
أنفال: مدري ..
عمها: مابات عندك..
أنفال: لآ..
عمها: متى جلستم مع بعض..
أنفال: توني جاية من بيت اهلي البارح ..
عمها: تحمليه شوي.. العز بيجي لك أنتي ..
طالعت عمها أكثر ومافهمته..
نزلت وجن ولدها.. :صباح الخير..
الكل: صباح النور..
شالت أنفال عزوز وجلست تلآعبه ..
عمتها: عقبال ماتلآعبين ضناك..
ابتسمت أنفال..
.
.
.
شقة عبدالله وشهد..
كانت شهد تبكي من الالم الابرة المساعده للحمل..
عبدالله يمسح على شعرها: تحملي عيوني شوي وبيزول الالم..
غطت على راسها بالمخده عشان تخفض صوت بكاها والمها..
تضايق حيل كل شي بحياتها مؤلم هالبنت ..
.
.
.
العصر..
حست شهد أنها طولت بالنوم جلست بملل كانت المراية العاكسة على سريرها ناظرت وجهها مورم من البكا.. تحركت وحست بالم خفيف .. دخل عبدالله: الحلوه صحت..
ابتسمت له..
عبدالله: قومي صلي العصر ..
قامت وضت وصلت ..
طلع عبدالله عشان يقول للشغاله تحضر الغدا .. وتالي دخل لشهد :تعالي نتغدا..
قامت معه..
على السفرة..
عبدالله: كيفك الحين ..
شهد: الحمدلله تمام ..
عبدالله : حلو ..
شهد: ماتوقعت تألم كذا.. خاصه لما سجدت حسيت بـ ألم مميت ..
عبدالله: تبين نروح للمستشفى..
شهد: لآ حبيبي .. ان شاء الله يروح الالم ..
دق جوالها وجابته الشغاله وكان عمها..
قالت له يمرها .. وسكرت..
عبدالله: عمي عناد..
شهد: ايه راح اقوله عن معدلي ..
عبدالله: وليه ماقلتي على الجوال؟
شهد: أبي اشوف فرحته ..
ضحك عبدالله ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
بعد المغرب..
العنود: يالله أنا امس قايله له منيب شايفته ..
امها: العنود اطلعي له عيب عليتس رجلتس ..
العنود: يمه وش يبي جاي.. أوف ..
متعب دخل:العنود زياد يبيك ضروري..
العنود: مصيبه تأخذه ..
أمها: عنننننننيد قومي لـ زياد احسن لتس..
العنود: عشانك هالمره بس ..
وجن: بدلي ملآبسك يابنت الناس..
العنود طالعت بالمرايا : وه خقه نيولوك كوري .. طالعت شعرها المربوط بحيث مايابن طوله ..
العنود: هات عزوزي ..
وجن: العنود روحي وحدك ..زياد أكيد يبيك وحدك ..
شالت ولد أختها ودخلت له المجلس.. كان وحده ..
كان على جواله رفع راسه وبقلبه(كل مره بشكل غير بجد قمر) ..
جلست وحطت رجل على رجل ..
زياد: هلآ بالمؤدبة ..
العنود خزته ..وقعدت تناظر عزوز وتلآعبه
قام زياد من مكانه وشال عزوز وباسه ..
العنود: شوي شوي على ولد اختي..
زياد:تراه ولد اخوي بعد..
العنود: طيب هاتيه ..
زياد: خليه معي شوي مشتاق له ..
قعد يلآعبه وهي شافت جواله زياد جنبه وشالته وقعدت تلعب ..
ناظرها زياد وابتسم براءه فيها برغم شقاوتها ..
العنود: ليه ماعندك الالعاب كثيرة ..
زياد: بزر شايفتني..
العنود: الحين وهالالعاب الا بالجهاز ..
تورط زياد وابتسم ..
نزلت الجوال : المهم وش تبي..
زياد: تونا البارح مملكين .. ماتستحين مني..
العنود: استحي منك .. انت اللي ليه ماتستحي مني..
زياد: انتم بالبنات اللي تستحون أكثر..
العنود: لآتضيع السالفه ..
زياد: لقيت عده تصاميم للبيت بس مدري وين اللي يناسبك ..
العنود: لآ فيه تصميين لقيتهم على النت مرآ خقق كلهم حلوين واعجبوني حيل نأخذ واحد منهم ..
زياد: خلآص .. عطيني أياهم عشان نبدء بسرعة .. تبين نسكن عند اهلي الين مايخلص بيتنا ويبي له سنة ويمكن أقل لآن الحمدلله السيولة المالية متوفرة ..
العنود: لآبيتكم ..
زياد: بغرفتي ..
العنود: مافيه جناح ..
زياد: فيه بس 3 واحد للوالد والوالدة والثاني للضيوف والثالث حصري لجدتي ..
العنود: أوك عاااتي نسكن غرفتك ..
زياد: ماتوقعتك توافقين..
العنود: عااااتي راح اقعد مع سارة دايم..
زياد: لآياحلوه أنتي متزوجة يعني وراك رجال ومسؤلية ..
العنود: زياد لآتعيش جو كثير أننا متزوجين .. أنا لي حياتي الخاصة امشيها براحتي .. ان شاء الله اقضي كل الوقت مع سارة ونجد ولآاشوفك هالشي براحتي وأنت وافقت على هالشرط ..
زياد: العنود بالعقل قيسيها..
العنود: ليه وافقت أجل على الشرط ؟
زياد: ماعلى بالي راح تنفذيها..
العنود: الا أنا .. ماقول شي الا وانفذه ..
زياد: المهم أي قاعة تبين ؟
العنود: أبوي متكفل بهالسالفه ..
زياد:أنا مشترك مع عمي ..
العنود: جد..
زياد: ايه ..
العنود: أبوي قال راح اتكفل بهالشي وذوق ابوي يعجبني..
زياد: براحتك ..
زياد: وين تبين شهر العسل..
العنود طالعته وابتسمت: كوووريا..
خق زياد مع ابتسامتها وجمالها وكل شي فيها ..
العنود: معي ..
زياد: وين تبين ؟
العنود: كوريا..
زياد: مافيها شي يجذب بالحيل..
العنود: لآابيها ..
زياد: طيب اسمعي كوريا وسويسرآ والنمسا ..
العنود: آآآممم اوك ..
سكتوا وعزوز ينقل نظره بينهم ..
العنود: طيب بروح ..
زياد مسكها مع خصرها ..خافت العنود حيل: خلك بعيد ..
قامت :شوف ولآتفكر طيب ..
مسكها زياد:تراي زوجك ..
العنود: لو ايش اللي بيينا الى الحين ملكة ..
زياد: بس زوجين ..
العنود: زوجين بس بحدود .. احنا الى الان مملكين بس .. وبليز باقي على العرس شهر مايمدي اصلن اجهز ..
زياد: يعني لااجي..
العنود: عليك لمبه..
زياد: لآبجي وكل مره ..
العنود: تعال وشوف مين اللي تطلع لك .. المره هذي طلعت عشان امي والمره الجاية تحلم طيب..
زياد: نورة ..
.
.
.







انتهى ..

memo1988
05-18-2010, 08:31 PM
الجزء العاشر ..

العنود :اسمي العنود أوب نورة ..
زياد :أنا ماقلت نورة..
العنود: قلبك نطق نورة ولسانك ترجمها..
زياد سكت شوي وقال: اسف..
العنود: اسف جد.. شوف صحيح ماتهمني كثير.. بس تجي وتناديني باسم غيري لآهذي قوية ..احترمني عشان أنا أحترمك ..!
زياد: العنود يبي لي وقت عشان انساها..
العنود عصبت: أجل ليه تزوجتني ؟ عشان وشو.. وأنت تبيها..
زياد : لآني أبيك ..
عصبت العنود أكثر: تبيبني وتناديني باسمها العب غيرها..
زياد: لآأبيك.. وبعدين اهدي تونا البارح مملكين ..
العنود: روح عني بس وهذي المصيبه ثاني ليلة يناديني نورة ..
زياد: طيب اسف ..
العنود: شوف الزبدة لآأشوفك ..
زياد: هذا اللي تبينه ..
دخل أبو عبدالله وسلم على زياد ..
طلعت العنود وعزوز وجلس زياد مع عمه ..
.
.
.
شقة عبدالله وشهد ..
كان عناد أكثر واحد فرحان بتفوق شهد .. :عز الله أنك رفعتي راسنا..
شهد ابتسمت وهي تشوف الفرحة بعيون عمها ..
دقت عليها ريما وقالت لها عن موعد حفل التخرج ..
شهد: حفل التخرج الاسبوع الجاي..
عناد: حلو حلو .. قومي خل نطلع .. وراح نمر نأخذ نجد ..
شهد: أوك .. بقول لـ عبدالله ..
عناد: بنزل أجل اسلم على عمك وراح تلآقيني بالسيارة ..
شهد: أوك ..
طلع عناد ودخلت شهد تصحي عبدالله ..
شهد: عمي يقول اطلع معه أنا ونجد..
عبدالله جلس: ليه ؟
شهد: عشان نجحنا ..
عبدالله: لاتطولين ..
شهد: على حسب عمي ..
عبدالله: اوك .. كيفك الحين ..
شهد ماتبي تخلي احد يشيل همها: الحمدلله ..
قامت ولبست وتالي نزلت لعمها..
بالسيارة ..
عناد: الحين وجن والعنود راح يجون ..
شهد: وناسه راح يطلعون معنا..
عناد: ايه والحين راح نمر نجد وسارة وكلمت نورة رفضت ..
شهد: اها كيفها..
.
.
.
بعد اسبوع ..
شقة شهد وعبدالله ..
توها راجعه شهد من حفل التخرج وتطالع الوثيقة .. وهي مبتسمه ..
عبدالله: بسسسسرعة لآتنزلين العباية يله نطلع أنا عازمك..
ضحكت شهد ..
بالمطعم ..
عبدالله : كان ودي اهديك أكثر من هالطقم وهالباقة بس مالقيت..بس بقول الله يوفقك ويخليك لي ..
دمعت شهد : الله لايحرمني منك ..
قام عبدالله وشوي وهو داخل ومعه عمها عناد ضمها وهو فرحان حيل..
عطاها هديتها وكان دبله إلماس لبسها ..
ابتسمت لعمها..
عناد: أجل اترككم الحين .. بس حبيت احتفل بـ شهد قبل ماسافر ..
شهد: اجلس معنا..
عناد: يابعدهم متربط مع ربعي بالاستراحه وطيارتي 3 الفجر ..
شهد: راح تطول..
عناد : شهر راح اجي مع عرس زياد والعنود..
سلمت على عمها هي وعبدالله وتالي طلع ..
عبدالله: شتبين الحين تسوين ..
شهد:راح اشتغل ..
عبدالله: موب تعب عليك .. ارتاحي هالسنة..
شهد: لآعبدالله .. الا مستقبلي ..
عبدالله: مستقبلك معي أنا..
شهد: محد يدري وش مخبيه له الايام ..
عبدالله: تعتقدين راح اتغير لو جا لي عيال الدنيا مستحيل اتركك ..
شهد: كل شي جايز .. عبدالله أنا راح اقدم اوراقي على أحدى البنوك..
عبدالله: أول شي لازم تريحين .. لآن ياشهد الحين أنتي بمرحله علآج وبعدين لك حرية الرأي..
شهد: اللي الله كاتبه راح يصير..
عبدالله: شهد خلينا الحين من هالكلام وخلينا في هاللحظه ..
.
.
.




























.
.
.
اليوم الثاني العصر ..
شقة عبدالله وشهد..
شهد: كل أعمامي تحت غريبة ..
عبدالله: شهودتي أعمامك لآتخافين ..
شهد: آوك خل ننزل..
نزلت وكان أعمامها عدا عناد مو موجود ..
أبو بندر : الليلة راح نسلمك الورث وكل شي لك راح يرجع لك لآنك كبرتي وصار لك حق الوصاية على نفسك ومالك ..
أبو عبدالله: هذي أوراق البيوت اللي لـ أبوك وهي مأجره ..وهذي صك بيتكم .. وهذي وثيقة من حقك بالشركة .. وهذا كشف بـ حسابك بالبنك ..وبالنسبة للشركة تبين تظل على ماهي عليه ونوقع بدالك أو تشرفين على كل شي بنفسك..
شهد: أنتم خفتم الله قبل كل شي وأنا ماكنت أدري عن شي في مايخص ورثي والشركة راح تظل نفس ماهي ..
عمها أبو طلآل: زين ماعملتي..
استأذنت من أعمامها وطلعت ..
.
.
.
ببيت أبو طلآل ..
زياد: أوما العنود بغرفة سوير..
نجد: ايه عندها ..
مشى زياد بسرعة وراح لها ..
دق الباب ودخل :سلآلآلآلآم..
سارة+العنود: وعليكم السلآم..
تكئ : كيف الحال يامدام ..
العنود: تماام..
زياد: اقول سارة خلينا وحدنا شوي ..
العنود: لآمهيب طالعه من هنا.. تبي تقول شي قوله قدامها..
زياد: الظاهر أني زوجك..
العنود: درينا ..
زياد: طيب خلي نطلع سوى ..
العنود: أنا وسارة راح نطلع بعد شوي ..
زياد: الحين مهوب مثل قبل مالي عليك كلمه .. الحين أنا امر وانهي ..
العنود: ياليل ..
زياد: تعالي شوفي غرفتي يمكن ماتعجبك ..
سارة: صح عنود ترى غرفته مرآ ..
العنود تحمست : قومي خل نشوفها..
ضحك زياد ..
دخلوا الغرفة ..
العنود: تحلم أجلس في غرفتك وهي هالالوان..
زياد تكتف: وش فيها أصفر وأسود يازين الاتي ..
العنود: زياد تبي انام فيها واجلس تغير لونها ..
زياد: وش اغير اللون طال عمرك..
العنود: طبعا ماراح ترضى ازرق وابيض.. أي لون محايد..
زياد: أحمر لعل وعسى نأخذ منه الرومنسية ..
العنود: أحمر بس يكون فيه حركة تعطي جو .. وبعدين من السرير ..
سارة: تذكرين المحل اللي شفناها عليهم اثاث خقه ..
العنود: اللي شرينا منه صوفا..
سارة: ايه ..
العنود: شرأيك نمره بعد شوي..
زياد: أنا بوصلكم ..
العنود: راح نطول وبعدين وراي تجهيز ومابي تكون معي..
زياد: لآراح اكون معكم .. وبعدين منها نختار اللون والسرير واكسسورات الغرفة ..
سارة: خليه الليلة معنا..
العنود : راح اكلم امي واشوف توافق أو لآ ..
زياد: ماراح تقول عمتي شي لآني زوجك ..
العنود: والله عرفت أنك زوجي ..
سارة: ههههههههههههههههههههههههههه ..
العنود: بكلم قيوم يجي ..
زياد: قيوم انسيه راح تطلعون معه ..يله روحوا البسوا ..وأنا انتظركم بالسيارة ..
العنود: حط صور لعبيه زي الناس..
زياد: فديتهم ..
العنود: امشي سارة ..
زياد: العنود فكي شعرك ..
طالعته وضحكت :ليه ؟
زياد: بس فكيه ابي اشوف طوله ..
العنود: كان ودي بس وقت ثاني ..
طلعت هي وسارة ودخلوا لغرفة سارة ..
سارة: تعالي ليه ماخليته يشوف شعرك..
العنود فكت شعرها وقعدت تلعب فيه : لاخليه وقت ثاني أخوك الحين يكفيه شكلي الخارجي وبعدين لاحق على الشعر..
رمته سارة بالمخده: وجعاه ناوية على اخوي..
العنود: ونيه قشره هع هع ..
دقت على امها وقالت لها ووافقت ..
ربطت شعرها ولبست العباية هي وسارة وطلعوا ..
بالحوش ..
سارة: لااركبي ..
العنود: معه قدام ..لآتحلمين ..
فتح زياد القزاز : ورى ماتركبون .. تبون طال عمركم افتح الباب لكم..
جات نجد ..
العنود: اركبي قدام معه ..
نجد: أنتي زوجته..
العنود: ويعني زوجته ..اركبي قدام ..
ركبت نجد قدام ..
زياد: حي الله الغالية نجودي..
سارة: واحنا..
زياد: أنتم خلوني ساكت أحسن..
العنود: شعور متبادل ..
زياد: بالله ..
لهت العنود مع الجوال هي وسارة وزياد لف عشان يبي يطلع من الحوش شافهم على الجوال والشك براسه ..
طلع مع حوش الفيلآ: اقول شعندكم مع هالجوال..
سارة: ولآشي..
زياد: اها ولاشي نشوف بعدين ..
ماردو عليه لانهم لاهين..
.
.
.

memo1988
05-18-2010, 08:32 PM
.
.
.
بالسوق ..
العنود: هذي حلوه..
زياد: أوكي.. طيب اختاري كل شي من هنا ..
اختارت هي والبنات وخلصوا..
طلعوا للمحلات وقعد زياد يخلص الاجراءت .. وتالي لحقهم للسيارة ..
بالسيارة..
زياد: تبون المجمع ..
سارة: ايه ..
زياد: أوك .. ترى بكرة راح يجبونها ..
العنود: لاتنسى اللون ..
زياد: اتفقت معهم على كل شي..
وقف زياد قبال المجمع ..
نزلوا وقعدو يلفون ويشترون اشياء خفيفه ..
العنود: بنات تعبت .. عاد مانمت زين ..
زياد فجأه لما مسك كفها ناظرت وسكتت ..
دخلوا محل عطورات ..
العنود: يدي..
زياد: لازم تتعودين..
العنود: زياد بديت اتوتر فك يدي ..
زياد: اسف زوجتي..
سارة: تعالي شوفي هالعطر..
فك يدها وهو مبتسم راحت لها :اوه خقه ..
سارة: اوك راح نأخذ اثنين ..نجد تبين ..؟
نجد: لآ اخذت عطري المفضل دوم ..
كان المحل كبير مشت العنود ودقت على قيوم يمرها وعطته اسم المجمع ..
نزلوا للدور الارضي ودق قيوم على العنود يقولها أنه وصل..
سارة: يامجنونه لآتسوين مشكلة مع زياد..
العنود:اقولك بطني يألمني احس اني راح اموت من الالم ..بروح أخذ لي ابره مستحيل اقدر اتحمل هالالم ..
سارة: طيب زياد دكتور ويدري خليه هو يوديك..
العنود: ايه ويدري وش اللي يألمني مايدري وأنا لو آيش ماقلت له وبعدين أنا متعوده اروح وحدي..الحين أكيد قيوم والشغاله برآ .. وفرصة اروح دام زياد لاهي مع نجد عند الكشك ..
سارة: طمنيني عليك..
العنود: أوك ..
مشت العنود وطلعت برآ المجمع وشافت قيوم وركبت ..
دقت على زياد وقالت له ..
عصب : أنتي وبعدين معك ..
العنود كان بطنها يألمها: منيب رايقه لك.. سي يآآ..
سكرت الجوال..
بالمجمع ..
زياد: شلون راحت..
سارة: خلآص لاتعصب..
زياد: حسابها معي .. هالبنت أذا ماعدت تربيتها..
نجد: مشينا بس لاتفضحونا ..
بالسيارة ..
سارة: أوف شفيك معصب .. شوف العنود هذي حياتها وهذا طبعها ودامك أخذتها ارضى بكل شي بلآ غبا ..
زياد: سااااااارة خلينا حبايب مع بعض .. أنا مدري بنت عمك هذي ماتربت أجل ترجع مع السواق وأنا زوجها ليه ماترجع معي..
دق جوال سارة وكانت العنود ..
سارة: هلآ عنوده ها أخبارك الحين ؟
العنود: تماام توني أخذت أبرة وراح انام لآن أحس بتعب أوب طبيعي..
سارة: سلآمتك قلبي ماتشوفين شر..
العنود: الله يسلمك عيوني .. سي يؤؤ..
سكرت سارة..
نجد: العنود..
سارة: ايه ..
زياد وقف داخل الحوش وناظر سارة: تعبانة العنود ..؟
سارة: لآ..
زياد: الا تعبانة شفيها؟
نزلت سارة وصكت الباب: زياد قلنا لك مافيها شي..
زياد: نجد شوفي سويرة خليها تنطق..
نجد فكت الغطا: سارة العنود تعبانة شي؟
سارة: أوف منكم ..
دخلت داخل ولحقها زياد لغرفتها وطلعت نجد معهم ..
زياد كان معصب ..
نجد: سارة تكفين قوليه وريحينا..كأنكم أطفال..
سارة: العنود تعبت وأحنا بالسوق وتالي راحت للمستشفى أخذت ابرة وانتهينا..
زياد بهدوء: طيب ليه ماتقولي ..أنها تعبانة.. كان أنا وديتها للمستشفى..
سارة: متعودة دايم تروح وحدها ..
زياد: طيب شفيها؟
سارة: تعب بسيط وراح..
زياد: شفيها ؟
سارة: خلآص عرفت أنها مريضة وش تبي أكثر؟
زياد : أبي اعرف وش فيها..
سارة: اللي عندي قلته لك..
نجد: خلآص زياد أنت كلم العنود وإسالها..
سارة: العنود توها رجعت من المستشفى ونامت..
زياد: العرس بقدمه الاسبوع الجاي وبنت عمك علمها عندي..
طلع وهو متنرفز ..
نجد: الله يهديكم الحين وش استفدتنا..
سارة: عاد قالوا لتس العنود راح توافق له .. خلآص اقوله البنت مريضة وش يبي يعرف أكثر..
نجد: زي كل مرة..
سارة: ايه ..
.
.
.
اليوم الثاني..
ببيت أبو عبدالله ..
العنود: يبه أحنا من وقت اتفقنا العرس بعد شهر ولايفكر يقدمه ..
أبوها: راح ابلغه ..
قام وطلع لشقة عبدالله وشهد ..
فتحت شهد وشافت عمها .. :تفضل عمي..
جلس .. كانت راح تجيب القهوة..
عمها: لآاجلسي ابغاك بسالفه بما أن عبدالله مهوب فيذا..
جلست وقلبها عورها الله يعين ..
عمها: شهد يعلم الله أني أحبك وأغليك .. لآكن مهيب حاله حاله عبدالله ..تارك أم ولده وقاعدن معك .. ظلمها وهالظلم مهوب زين .. ياشهد وأنا عمك عبدالله يحب أنفال ويغليها لاكن مايبغى يزعلك ويجلس معها قدامك .. وهو مايبغى بعد يجرحك لآنك يتيمه .. وهو لك بها الدنيا كل شي ..
شهد: هو قالك يبي يجلس معها ؟
عمها ماستحى على شيبه وكذب : ايه .. ولمح .. أني أكلمك .. وأنا جيت هنا.. وحتى وأنا عمك شفيته لما جلس معها بشهر العسل ومدده .. لو مايبغاها ماكان مدد .. كان مأخذ راحته معها..وحتى الحين هي حامل محتاجة له يكون معها.. وحتى عبدالله بحاجتها.. وأنا بطلبك هالطلب ولآتزعلين.. أبغاك تروحين لبيت جدتك وتقعدين عندها لفترة ..
شهد سكتت القدرة على الكلام عندها توقفت..
عمها: ياشهد طلبتك وأنا عمك ..
ناظرت عمها ..: طيب اقول لـ عبدالله ..
عمها: لآتقولين له ..
شهد: ليه ؟
عمها: راح يتضايق ويظل الحال بينكم على ماهو عليه ..عشاني وأنا عمك روحي لجدتك ..
شهد: بس جدتي كل عماتي عندها الحين ..
عمها: تونسي معهم ..
شهد: متى أروح..
عمها: الليلة بما أن عبدالله راسلته للخرج عشان شغلنا ..
شهد: أنت أرسلتة عشان تكلمني ..
عمها: هو طلب مني يروح عشان مايكون موجود وأنتي تروحين ..
سكتت شوي ..
شهد: طيب راح اطول هناك ..
عمها: خليه يجلس معها براحته .. ويرتاح ..
شهد: ومتى ارجع ؟
عمها: لو جلستي طوال الاجازة .......
قاطعت عمها وقامت: خلآص عمي الحين بروح ..
عمها: الله يرضى عليك .. شهد شغالتك عطيها أنفال عشانها حامل وماعندها ..
شهد ناظرت عمها كثير : خذيت عبدالله عادي خذ الشغاله ..
طلع وهي راحت تجهز أغراضها وتطلع من البيت ..
.
.
.
ببيت جدتها ..
شافت نظرات الشر في عيون عمتها حصه وبناتها ..
عمتها هيلة :تعالي يانور عين عمتك والله ياشهد أنك غلآتك من غلآ أخوي الله يرحمه وحتى أمك الله يرحمها ..
لمعت عيونها : الله يرحمهم ..
جلست جنب عمتها اللي جلست تسولف معها وهي مفتخره فيها لآنها الاولى على مستوى الجامعه: فديتك شرفتينا وأخذتي تفوق العيال والبنات ..
جدتها تمسح دموعها بجلالها: لو فهد(أبو شهد) عيونه تشوف بنته كيف صارت كبرت وتخرجت من الجامعه وأخذت الاولى وتكرمت والحين متزوجة..
حصة: لاكن مافيها ضنا..
هيلة: أحسن لها .. وبعدين حتى بنتي لها نفس المدة اللي تزوجت فيها شهد وماجابت عيال.. خليهم يريحون .. لاحقين .. أجل تبينهم مثلنا مامدى تزوجنا الا وحملنا..
سكتت حصة ..وشهد كانت تناظر يدها وساكتة..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
كان عبدالله يناظر أبوه ..: طيب عماتي كلهم عندها .. وش تبي جدتي بـ شهد ..
امه: اجلس ياولدي مامدى جيت ..
عبدالله : لابروح لـ شهد .. ليه راحت على الاقل تدق تقولي..
أبوها: تراها جدتها ولها حق تروح لها وتدرايها..
عبدالله: الحين كل عماتي عندها ..وبعدين شهد التعب ممنوع عليها هالايام وأكيد راح تساعد جدتي وعماتي..
امه: ليكون حامل..
عبدالله: لا .. بس ماأبيها تتعب ..
طلع من بيتهم لبيت جدته .. كل الطريق يفكر ليه راحت ..؟ أكيد شي حدها على الروحة غير الكلام اللي قاله ابوه له ..
.
.
.
























.
.
.
ببيت جدتها ..
شافت جدتها تكلم عمها بس راحت لغرفة جدتها أخذت العلاج لان الم الابرة يروح ويجي وخاصه توه اليوم مراجعة الدكتورة مع عبدالله ..
من التعب نامت ولاحست بعمرها ..


بالمجلس .. كان عبدالله جالس مع جدته وعماته .. وعمته حصة تطالعه وهي بالحيل تحبه بس عتابنه عليه : الحين يوم تزوجت كان قربت يمي كان زوجتك ..
عبدالله ابتسم: كل شي ياعمه قسمه ونصيب.. وبنيتك ان شاء الله تلاقي منهو أحسن مني ..جدتي وين شهد ؟
جدته: نامت ياعيون جدتها.. عبدالله هي تعبانة..
عمته هيلة: باين عليها..
عبدالله : شوي تعبانة.. هي وينها ..
جدته: نايمة..
عبدالله: طيب تعشت ..
جدته: لا مارضت تقول شبعانة ..
عبدالله: أنتي طلبيتها ياجدتي تجلس عندك..
جدته ماتعودت تكذب لاكن ولدها طلب منها: ايه ياولدي ..
سكت عبدالله شوي..:طيب أبغى أشوفها..
عمته حصه: عبدالله نايمة ..
عبدالله : معلية ياعميمة أبغى أشوفها ..جدتي هي وينها ؟
جدته: بغرفتي..
عمته حصة: كل البنات داخل..
عمته هيله قامت : الحين بخليهم يبعدون وأدخل لها .. كم عبدالله عندي..
عبدالله : الله لآيحرمني منك يالغالية ..
بعدو البنات ودخل لها الغرفة .. شغل الابجورة وناظرها ..حط يده على خدها ولآحب يصحيها شاف علبة العلاج أكيد تتألم لان اللي خذته مهدي للالم ..
طلع من غرفة جدته ..
عمته هيلة: الله يخليها لك ..
عبدالله: امين .. ادعي لنا ياعمه بالضنا .. أبغى شهد ترتاح ..
عمته: الله يرزقكم بالضنا الصالح ويحفظه لكم..
عبدالله: آمين ..طيب عن اذنك ..
عمته: اجلس اسهر معنا..
عبدالله: كان ودي يالغالية بس النوم لاعب فيني .. صحيت بدري وطلعت للخرج ..تصبحين على خير..
جات جدته سلم عليها وطلع ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
المستشفى..
غرفة الدكتور ماجد ..
نجد: ماتغيرت أشياء كثيرة ..
د/ماجد: لآ أحس فيه تطور ..طيب الحين واستلمتي الوثيقة .. شلون جدولك .. راح تريحين ..
نجد: لآ أبي أي شي يشغلني ..
د/ماجد: طيب تعالي اشتغلي معنا هنا ..
نجد: أحس مش مقتنعة..
د/ماجد: هناأفضل .. من عده نواحي .. أولا تتعودين على طبيعه الشغل.. وتحتكين في الناس أكثر ..
نجد: راح اقول لابوي..
د/ماجد: وأنا أنتظرك هنا زميلة بالمستشفى..
ابتسمت نجد..وشوي وتكدرت: بكرة عرس بندر..
طالعها : يهمك أمره ..
نجد: لآ..
د/ماجد: شلون نظرتك له الحين ؟
نجد: عااااااتي..
د/ماجد: ماتغيرت ..
نجد: كل ماحاولت مقدر.. أحس بشعور غريب..
د/ماجد: لآزلتي تحبينه ؟
نجد: لآلآ ماأحبه.. لآنه هو باعني وتركني .. وأنا الا كرامتي ..
د/ماجد: هذي نجد الا أبيها .. خليك كذا..
نجد: تدري أبي أروح مكه..
د/ماجد: حلو..
نجد: أبي الليلة .. بس أخاف أقول لابوي يحس أني أبي اهرب من الواقع اللي بكرة..
د/ماجد: كلمي زياد ..
نجد: آآآآه بجد مملة هالحياة ..
د/ماجد: بس بيدنا نخليها أحلى والعكس صحيح .. أتمنى الاقي داخلك قوة أدارة .. تدرين قبل فترة جاتني بنت صار لاهلها وهي معهم حادث توفى الكل بقت هي وأخوها لو تشوفين اشلون صابرة شلون صارت الحياة معها شلون تأقلمت تنصدمين منها.. ماشاء الله عليها..
نجد : ياعمري عليها..تدري الحين أحس أني ومشكلتي ولاشي عندها..
د/ماجد: أجل خليك أقوى.. لاتنسيني الدعاء في مكه وأن الله يحفظ لي الوالدة وتجلس معي بالرياض ..
نجد ابتسمت: بأذن الله ..
.
.
.
الظهر..
ببيت أبو طلآل ..
زياد: ايه منيب حاضر..
امه: يازياد تراه ولد عمك عيب..
زياد: اللي سواه بنجد ماراح انساة.. وبعدين الليلة مسافرين مكة أنا ونجد ..
سارة: وأنا..
زياد يستهبل: ياليل النشبة .. اقول ورى ماتجين معنا أنتي والعنود ..
سارة: لآ العنود ماتقدر..
زياد: ليه ؟
سارة: ماتقدر وبس..
قامت سارة ..
زياد: يمه شرأيك بالغرفة ؟
امه: بصراحه ذوق..
ابتسم زياد ..
نجد: متى الرحلة زياد ؟
زياد: الساعة 5 المغرب..
.
.
.
العصر..
بيت جدة شهد ..
كان عبدالله ينتظر شهد ..
دخلت سلم عليها عبدالله وجلسها جنبه ..: شخبارك؟
شهد: الحمدلله عايشين ..
عبدالله: جدتي شتبيك فيه ..
شهد: ليه ؟
عبدالله: لانها تقول هي والوالد أنها تبيك تجلسين عندها..
سكتت شهد وبقلبها الله يسامحك ياعمي ..
عبدالله : المهم وحشتيني بالحيل..
شهد : وأنت أكثر..وين نمت البارح ؟
عبدالله: شقتنا .. بصراحه الشقة من دونك موحشة ..
شهد: أنا دنياي من دونك ماتسوى.. (ابتسمت) أقولك شي ..
ابتسم من ابتسامتها: وشو ؟
شهد: أمس افتقدت حضنك كثير ..
عبدالله بنفس الاحساس: وصاحبك يانور عينه حاله مهوب أحسن من حالك ..
شهد: بجد امس كل شوي افز من نومي واتخيلك .. عمري ماحس بالامان الا معك ..
ناظرها عبدالله وابتسم بعشق مجنون ..


ياطيب حظي كان انا حلم دنياك
ياللي تقول اني أمانك وخوفك
تحبني؟ ..أدري حكالي محيّاك
رعشة يدينك وارتباكة حروفك
ياللي الوفا هو بعض أصغر مزاياك
حملي ثقيل ووافياتٍ كتوفك
تشيل همي دوم كنّي أنا اياك
صارت ظروفي مو ظروفي ..ظروفك
إن جيت ابحكي عن بهاك وسجاياك
كيف اوفي أخلاقك وباهر وصوفك
وان جيت الاقي لك خطايا خطاياك
أطيب قلوب الخلق ساكن بجوفك
وشلون ما احبك وهذي سواياك؟!
وشلون ما أهديك عمري فكفوفك؟!
ياقلب قلبي وش حياتي بلياك؟!
تسلم عيوني دامها هي تشوفك


دخلت عمتهم حصة وجدتهم ..
عمتهم: اقول عبدالله كيف مرتك مع الحمل؟
عبدالله :ماعليها.. جدتي مامليتي من شهد ..
جدتها تذكرت كلام ولدها ولازم تتمسك بشهد : لا خلها عندي ..
عبدالله ابتسم: خذينا كلنا ..
ضحكت جدته وشهد ..
دق جواله وكان أبوه : الحين جاي.. خلاص الحين جاي..
سكر..
شهد: راح تروح ..
عبدالله : الوالد يقول لازم اروح له الحين ..
قام عبدالله وقامت معه شهد .. استأذن منهم وطلع..
عند الباب..
شهد: لاتسرع..
عبدالله: من عيوني.. المهم ماسألتك داخل..كيفك الحين الابرة تألمك..
شهد: تأخذ وترجع خاصة لما اسجد واتحرك..
عبدالله: لاتتحركين كثير ..
شهد: ان شاء الله ..
باسها وطلع ..
بعد المغرب..
حصة: شهد قومي ساعديني ابغسل ملابس عيالي ..
شهد: تو قبل شوي مغسله الاواني والخدم موجودين..
عمتها: قومي ..
شهد وقفت: منيب بزر تامريني وتنهيني تبين شي شوفي بناتك خليهم يساعدونك..
عمتها صارخت: شههههههههد..
شهد: عمه فوقي زين لايغرك اني ساكته لتس معناها خلاص ..
جات هيلة:شفيكم؟
شهد: تقول اساعدها اغسل ملابس عيالها.. اقولها وين بناتها..
هيله ناظرت اختها ..:شهد روحي حبيبتي ..
راحت شهد ..
هيلة: يعني الا تتعبين البنت ياوجه استح .. عيب تراها بنت أخوك ..
.
.
.

memo1988
05-18-2010, 08:33 PM
.
.
.
بعد اسبوعين ..
كانت داخله للصالة سمعت جدتها وعماتها يتكلمون ..
حصة: الحين عيالي يبون يدخلون يسولفون مع جدتهم ومنها ماقدروا يدخلون..
هيلة: حصة الله يهديك ..
حصة: الا هالبيت حرمت بنتي من عبدالله وحرمت عبدالله من الضنا والحين تبي تحرم عيالي من جدتهم ..
أمها: يعني اطرد بنت ولدي..
حصة: يمه احنا مانجي الا بالاجازة .. وذي دايم بالرياض..
امها: أنا مشتاقه لكم ولعيالكم أكثر لاكن أخوك هو قالي خليها عندك عشان يبغى عبدالله يألف مرته أنفال..
دخلت غرفه جدتها بسرعة وفيها من الضيقة والهم مايكفي..
شافتها بنت عمتها هيله ..ودخلت: حرام عليك خالتي حصة أنتي وجدتي شهد سمعت كلامكم .. والله حرام اللي يصير لها ..
هيلة: يابري حالي سمعت..
حصة: ماقلنا شي غلط ..
دخلت عمتها وكانت متغطية كلها ..
طلعت هيلة: نايمة..
مها: أكيد تبي تشوفونها تبكي يعني..
حصة: مها متأكدة كانت شهد..
مها: ايه خالتي..
بغرفة جدتها..
زي كل مرة تخفض صوت بكاها عشان مااحد يسمعها لآن بيت جدتها مليان ..
مر وقت الين المغرب وقامت لما سمعته آذن صلت المغرب وجلست على السجادة وقت تستغفر وتقرأ قرآن ..وتالي قامت آخذت لها شاور وبدلت ملآبسها وحطت ميك آب يخفي ذبولها ..لمت كل أغراضها وكلمت سواقها يمرها ..انتظرت بالغرفة إلين جا وتالي طلعت .. نادت الشغاله تحط الشنطة بالسيارة ..
جدتها مسكتها: ليه بتروحين ؟
شهد: بروح بيتي..
جدتها: لا اقعدي معنا..
شهد: لاتزعلين مني بس لازم اروح..
عمتها هيلة: ياعيوني ليه ماتقعدين معنا..
شهد: لاتزعلين عمتي بس لازم اروح..مع السلامة ..
طلعت وهي ضايقة فيها الوسيعة .. ركبت السيارة ووقفت قبال الفيلا..
كان عمها توه جاي من صلاة المغرب لانه يتأخر وشافها..سلم عليها وسألها..
شهد: مليت هناك ..
عمها: أجل روحي لبيت أهل أمك..
شهد: ليه؟
عمها: طلبتك عبدالله بعد شوي بيجي روحي لبيت أهل امك..
شهد: أنا ماأبي..
عمها: وأنا أقول لازم وأنا عمك تروحين.. (يكلم السواق)شغل السيارة وودي شهد لبيت اهل أمها أنت تعرفه ..
ناظرت عمها من ورى النقاب : الله حسيبك ياعمي..
ركبت السيارة وسكرت الباب..
وطلع السواق من حوش الفيلا..
ببيت أهل أمها ..كلمت جدتها وقالت لها راح تجي ..
دخلت بيت جدها وشافت جدها اللي استقبلها وضمها بحرارة وشوق لها ودخلها معه لداخل..جلست بالصالة بس نظرات مرة خالها ماريحتها ..
بعد العشا تجمع الكل .. وحست شهد أنهم غريبة حيل بينهم حست بقهر والم يعتصر قلبها..
جدتها جلست جنبها: شفيك؟
شهد: ولاشي..
بعد وقت قامت شهد صلت العشا وتالي فتحت جوالها وشافت مكالمات من عبدالله ..دقت عليه ..
عبدالله: هلآ وينك ..
شهد:ببيت أهل أمي..
عبدالله: عسى ماشر..
شهد ضحكت من حر مافيها..
عبدالله: شهد ليه ماجيتي للبيت.. جدتي تقول أنها راح تطلعين لشقتنا..وبعدين شفيك تضحكين؟
شهد: آآآآه ياعبدالله.. المهم بجلس عند جداني شوي..
عبدالله: ليه؟
شهد: خلاص بجلس عندهم..
جا جدها وشافها تكلم سألها وقالت له عبدالله عاد كلمه ولزم عليه يجي..
بعد العشا..
كان موجود خال شهد وهو ساكن بيت أبوها وهو الكبير وخالها الوسط جاي من برآ الرياض .. وعبدالله ارتاح لهم باين عليهم الطيبه والاخلاق ..
دخلت جده شهد سلمت على عبدالله وسولفت معه ..بعد وقت استأذن عبدالله ونادت له جدته شهد..
بالحوش..
عبدالله زعلان: والمره هذي جدتك وجدك يبونك عندهم.. شهد لاتلعبين علي.. قولي ابي ابعد عنك هالفترة وانتهينا..
شهد:ليه تقول كذا..؟
عبدالله: تصرفاتك هذي مالها غير هالتفسير..بجد مليت ..
شهد: عبدالله شفيك؟ ليه معصب كذا؟
عبدالله: اقول منيب مخربها.. لاحسيتي أن عندك بيت ورجل تدلين البيت ..
طلع وركب سيارة ومشى من غير مايقول لها أشوفك على خير أوتصبحين على خير..
دخلت شهد للصالة وفيها من الهموم مايكفيها ..
مرة خالها :وين راح تنامين؟
شهد: أي مكان عاااتي..
مرة خالها: أجل نامي هنا بمجلس الحريم راح اخلي الشغاله تجيب لك الغطا والمخده ..
شهد: أوك ..
جابت الشغاله اللحاف والمخده ..
شهد: ثانكيو .. صكي الباب وراك ..
دخلت مرة خالها ..: العيال يحبون يلعبون هنا بلاستيشن .. هم بالابتدائي لان الكبار طردوهم من المجلس..
ماردت شهد ..جلسوا العيال يلعبون وهي غطت نفسها نفسها وجالسة تناظرهم ..دخلت مرة خالها الثانية :وجع أنت وياه البنت تبي تنام وأنتم تزعجونها..
شهد: لآ عااااتي خليهم ..
أم فراس:لا ياعيوني ليه يزعجونك ..
شهد: خليهم عاااتي..
دخلت أم سالم (مرة خالها )..
أم فراس: ليه تخلينهم هنا يزعجون البنت ..
أم سالم: خليهم بيت ابوهم وجدهم ..
أم فراس: ام سالم روحي أبو سالم ينتظرك..
ناظرت ام سالم فيهم وطلعت..
جلست أم فراس تسولف مع شهد .. وتالي قامت .. جلست تناظر بالعيال وهم يلعبون .. دقت على عبدالله ..
عبدالله: هلآ..
شهد: كيفك..
عبدالله: ماعلي بخير..
شهد: زعلان..
عبدالله كان ضايق: شهد تشوفين تصرفاتك .. خير وين عايشين ..
شهد: عبدالله ..
عبدالله:أنا مشغول ..
شهد: مشغول عني ..
عبدالله كان بجد زعلان منها :ايه .. مهو حتى أنتي مشغولة .. مشغولة بصلة الرحم ..
شهد سكتت..
عبدالله: بنام ..
شهد: أوك أجل تصبح على خير..انتبه لنفسك
عبدالله الا يضايقها لانه متضايق ومادرى ان ضيقته ماتجي شي للي هي فيه : عندي اللي ينتبه لي ..
شهد: اها..
عبدالله: ليه على بالك لو تركتيني راح اظل لوحدي..أنا عند أنفال ..
شهد مسحت دموعها: خلاص عبدالله ..الله يوفقك..سي يؤ..
سكرت الجوال .. مامدى سكرت الا والعنود تدق..
العنود: بجد سخيفة.. الحين قبل الملكة تروحين للشرقية وقبل العرس عندي جدتي واهل امك ..
شهد: ياكافي سلمي بالاول..
العنود: سلام..
شهد: وعليكم السلام..
العنود: مالي شغل لازم تجين .. خلاص باقي اسبوع على العرس..
شهد: أكيد راح اجي.. المهم اخبارك ..
العنود: تمام ماعلي .. أنتي أخبارك..
شهد: الحمدلله ..
جلست تسولف معها وتالي سكرت وجلست تلعب مع العيال بلاستشين تخفف من ضيقتها ..
.
.
.




























.
.
.
شقة عبدالله وأنفال..
دخل للشقة ..
طالعته أنفال : أووووه توك تتذكر عندك زوجة..
عبدالله : سلام..
أنفال: وعليكم السلام..
عبدالله: كيفك ؟
أنفال: زينة..
عبدالله: طيب شفيك معصبة كل يوم من الصبح الين الليل ببيت أهلك ولاحسابتك ولاشي..مخليك براحتك..
أنفال: يرحم اهلك بس.. حل على جوي واتركني لحالي.. أكرهك واكرهه البيبي اللي بطني واكرهه كل شي منك .. أنا تعبانة كثير..
الطب حلم عمري ماانقبلت فيه والسبب أنت كرهتني بحياتي ..
عبدالله: أنفال ربي مو كاتب لك خيرة بالطب..
أنفال: انت ليه تزوجتني؟
عبدالله سكت..
أنفال: عشان أبوك يبي بيبي صح.. ليه ماهو يتزوج ويجيب له عيال يتسلى عليهم مهوب يدمر حياة عياله وحياة الناس الثانيين ..
ضحك عبدالله : تخيلي عاد أبوي متزوج ..
أنفال: وتضحك بعد .. ياخي حس فيني ..
مشت عنه وناظر بطنها شوي كبر ابتسم : بأي شهر؟
لفت عليه :بديت بالثالث ..سبحان الله لاأبيك ولآتبيني وحملت بسررعة .. آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه بس..
قرب وحط يده على بطنها : يمكن لنا بها الضنا خيرة..
حط يدها على راسه: مسخن الليلة شي..وين شهد ؟
عبدالله يناظرها: مدري شفيها ..
أنفال: عشان كذا جاي .. يالله ..
دخلت الفراش وتغطت ..:طفى النور لاطلعت..
عبدالله: تصبحين على خير..
جلست: من بكرة بروح لاهلي الين يخلص عرس أختك ..
عبدالله:هههههههه كل يوم يوم أنتي عندهم تفرق بس بالنومة..تصبحين على خير..
طلع من شقتها ودخل لشقته مع شهد ..
شاف مجلة وقعد يقرأ ولقى قصيده لـ فهد المساعد كأنه توصف حاله مع شهد ..

يانديـم الجـرح واللـي وصتّـك بأرقامه
عارف انّك ما تعـرف الا شـذى يشمومهـا

لا تعلمني عـن آخـر مـا حصـل فأيامهـا
من رسالتهـا عرفـت اليـوم كـل علومهـا

أدري إن الوقت شمّر عـن يديـه وضامهـا
وأدري إن الحظ الأقشر صار مثـل هدومهـا

وأدري إن الهم وقّف فـي طريـق أحلامهـا
لين صار الحزن أثرها .. والشقى مقسومهـا

بس تستاهل .. هي اللي طاوعت من لامهـا
وباعت اللي كل ذنبه .. مادخل فـي سومهـا

خلهـا تدفـع ثمـن غلطاتهـا مـا دامـهـا
همّّلت قلبي .. وراحت .. وأسرفت في حومها

يبتعد مع كل خطوه .. صوت وقـع أقدامهـا
وتقرب الضيقه .. وتصحى دمعتي من نومها

لين غابت عن عيوني .. وأنجلـى هندامهـا
ليلةٍ .. تغفى على صـدر الظـلام نجومهـا

كنت احس بشـيّ .. والله ماتشيـل عظامهـا
لو تحس بشييّ منه .. يمـر وسـط حلومهـا

كنت احس إن الضلوع العوج مثـل أيتامهـا
وأشعر إن القلب نبضه منتهـي مـن يومهـا

والحيـاه اللـي تـدور شهورهـا وأعوامهـا
وقّفت .. واليـوم دور رماحهـا وسهومهـا

ياكثر ما اغرقت نفسي في بحـور اوهامهـا
وياكثر ماضعـت بيـن أوهامهـا وهمومهـا

ما جـداي إلا احلـم انـي واقـفٍ قدامهـا
وأتخيلـهـا تعاتبـنـي .. وأروح ألومـهـا

يانديم الجرح .. خلّـك مـن علـوم أيامهـا
مابقى فـي القلـب رغبـه يلتفـت لعلومهـا

والرسالـه ردّهـا للـي زمنهـا ضامـهـا
وقلها كلمـه .. وتفهمهـا حسـب مفهومهـا

والله أن أقص كفـي قبـل .. أدق ارقامهـا
والله أن اشيل قلبي .. قبـل أشيـل همومهـا



قراها وتأمل كل حرف وكل كلمه وحس هالقصيده انكتب له هو وبس حط ...


.
.
.
بعد عدة ايام ..
ببيت جد شهد ..
ماتحلمت نغزات مرة خالها وصارخها كل مرة .. طلعت من بيت جدها ..لشقتها ..
حط السواق الشنطة قبال الشقة سحبتها شهد وسكرت الباب .. شافت ماري وابتسمت لها ..
دخلت للغرفة وكان عبدالله نايم والغرفة حوسة ابتسمت من قلبها على شكل نومتها والتكيف عالي ولاهو متغطي..
غطته زين ورتبت الغرفة وهو نايم ..شافت الثياب مرمية شالتها وطلعت الاوراق منها وشافت علب بخاخ الربو 5 فاضية طاح قلبها وتضايقت حيل من نفسها ..
طالعت الساعة تسع المسا .. باقي بدري..
طلعت للصالة وطفت النور وراها ..
شهد: ماري تعشى عبدالله ..
ماري: لا..
دخلت تحضر له عشا وقعدت تسأل الشغاله وضاق صدرها بحاله ..
شهد: أبي دجاج من دون عظم فيه ..
ماري: يس..
عطتها الشغاله وقضت بالعشا نص ساعة على ماخلصته وحضرتها وتالي راحت تصحيه ..
جلست عند راسه: عبودي..
شهد: عبااادي ..حبيبي يلة قوم ..تعودت على النوم بدري..
كان مغمض وحاس أنها موجودة بس مايبي يرد من الزعل ..
أسمعك ياللي تنادينـي يابـو قلـب ٍ خلـي
بس انا ماني خلي القلب لأجل اسكت واجيك

الخلي ماهو بقلـب ٍ مـن هيامـك ممتلـي
الخلي قلب آدمي ٍ شافـك ولا هـام فيـك

انت زعلان لجفـاي مادريـت إن زعلـي
يـوم قلبـك مايبينـي قـد ماقلبـي يبيـك

حتى لو عيت همومك في غيابـي تنجلـي
كل هذا مايسـاوي لهفتـي يـوم احتريـك

كان ماصدقت هرجي طيب اسمـع مايلـي
ياحبيبي ياعسى ربـي يحفظـك ويهديـك

جايز إنك في غيابي تقلـب الدنيـا علـي
بس انا من قبل اعرفك قالب الدنيا عليـك

شهد: عبدالله
تذكر انه زعلان منها: كان كملتي عند جدانك ..
شهد: عبدالله قوم .. يله قوم تعشى..
عبدالله :شهد طفي النور واطلعي..
شهد: عبدالله يله قوم ..
عبدالله كان حيل شايل بخاطره: تكفين طفي النور واطلعي..
شهد: طيب قوم تعشى ..
عبدالله عصب: شهد خلاص قلت لك ماابي .. اطلعي برا الغرفة عشان مااترك لك الشقة واطلع..
قامت .. وطلعت برآ الغرفة ..
شهد: ماري شيلي العشا ..
ناظرتها الشغاله باستغراب..
جلست شهد ودقت عليها العنود ولما درت أنها بشقتها قالت راح تجي..
دق الجرس فتحت شهد وسلمت عليها العنود :بسرررعة انزلي معي تحت..
شهد: خلي بكرة..
العنود: مالت عليك بكرة العرس .. امشي قدامي..
صكت الباب ونزلت معها..
بغرفة العنود: شهوده شفيك ذبلانة وباين أنك تعبانة..
شهد تطالع بنات عمها: بقولكم شي بس اتمنى مايطلع لان بس أنتم وعمي عناد وريما ونجد تدرون .. أنا الحين أتعالج عشان سالفه الحمل.. والعلاج شوي متعب بالنسبة لي..
وجن: ياعمري الله يتمم عليك..
العنود: ياقلبي وليه مابديتو من قبل مايتزوج عبدالله ..
شهد: نصيب عاد الله يعين .. المهم وين أغراضك ..
العنود:شوفي شرأيك ؟
قعدت تطالع شهد: خقه أغراضك ماشاء الله تبارك الله .. الله يوفقك ..
العنود: فاتك الزفة سويت زفة إليمممممممممممة ..
جابت الشغاله ولد وجن ..
شالته شهد: دلبي عزوز وحشني..
وجن :شوفي يمشي ويطيح ..
ماتوا البنات ضحك على مشيته ..
طاح وبكى ضحكت وجن :بس البكا مو للرجال..
أخذته منها شهد ونومته ..
جلسوا سوالف ووجن لهت مع جوالها ..
وأرسلت لـ رقمه المسجل مسافر وأنت ساكن بالحنايا ..

تدري وش أدعي لا سجدت بـ صلاتي ؟!
الله يجمّعنا عقب طولة غياب !
.
.
.

memo1988
05-18-2010, 08:34 PM
.
.
.
اليوم الثاني ..
ببيت أبو طلال..
أم طلال كانت بحالة بكا هستيري وهي تضم ولدها طلال .. وتبكي كل قلبها .. جلسته جنبها وهي تبكي وتتفقده ..وتبوس يدها وخده وراسه: ليه ليه ياطلال تترك أمك سنة وشوي لية يانور عين امك وروحها..
طلال يمسح دموع امه ويبوس يدينها: لاتبكين يالغالية .. دمعتك مااتحملها.. آآآآه يمه وحشتيني ..
قامت امه ..:بروح اصحي نجد وسارة وزياد ..أبوك بالمستشفى..
طلال: بطلع معك اصحيهم ..
كانت امه تطالعه وتتفقده رجعت ضمته لصدرها انحنى على امه وكان راس امه على صدره وهي تبكي ودموعها ودموع ولدها اختلطوا ..
طلعت مع ولدها عشان تصحيهم .. :الليلة عرس زياد ..
ابتسم طلال: ياحليل زياد بيأخذ العنود ..
أمه: من قالك ..
طلال: كل أخباركم يالغالية عندي ..
فتح باب غرفة زياد ابتسم: أخس شعنده مغير اللون..
ضحكت امه: راح يسكن هو العنود هنا ..
طلال:محد قده..
صحته امه وهو نايم ..
طلال بصوته الرجولي :زياد قوم ..
ماتحرك..
امه: مافيه اثقل من نوم هالولد..
طلال :زياااااااااااد ..زيااااااد قوم .. اليوم يومك ياعريس..
جلست امه عند راسه :زياد قوم حبيبي شوفي مين موجود..
زياد يحك شعره: يمه برقد ..
طلال: ياشيخ قوم وراك عرس ..
جلس زياد وهو يناظر اللي قدامه صارخ : طلالآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآل..
نقز من السرير وتعلق باخوه ..
امه: زياااد لاتكسر أخوك ..
زياد ناظر أخوه وضمه: وينك .. وين رحت فيه .. يازفت وحشتني..
ضحك طلال: أعشق استقبالك الحلو لي..
ضحك زياد وطالع نفسه مهوب لابس بلوزة البجاما ..
امه: روح خذ لك شاور وبدل والحقنا تحت على مااصحي خواتك..لاتقول لااحد ان طلال جا..
زياد: تدري أن الليلة عرسي..
طلال: عشان كذا عجلت وجيت ..
زياد: وين كنت ؟
طلال : زيود روح جهز نفسك ..
زياد: لنا جلسة ..
طلال: هههههههههه بعد شهر العسل..
زياد: هههههههههههه..
طلع طلال مع امه ..
العصر ..
كانت سارة لاصقة بطلال : وحشتني حيل..
طلال يملس شعر أخته: وأنتي أكثر حبيبه قلبي..كيفك نجد ..
نجد: الحمدلله ..
طلال: عسى دوم .. مبروك على التخرج عقبال الوظيفة..
نجد: الله يبارك بعمرك.. أكيد لازم اشتغل..
أبو طلال كان يناظر ولده وعيونها مغرقة دموع .. ماتوقع يشوفه عقب هالغبية ..
طلال: كيف وجن تخرجت؟
سارة: ايه توها هالسنة ..
طلال: مو مفروض السنة اللي طافت..
نجد: صارت لها ظروف..
امه: ان شاء الله تشوفها وتشوف اللي معها..
ابتسم طلال: وشو اللي معها..
سارة : خله مفأجاه..
طالعت ساعتها: يلة يمه نطلع للقصر ماعاد به وقت ..
امها : كم الساعة ؟
نجد: خمسة ..
أم طلال: يؤ قوموا خل نروح ..
طلال: أنا بوصلكم .. يمه خليتي الشغاله تنظف غرفتي..
امه ابتسمت: ايه حبيبي.. الليلة وجن راح تجي معنا..
ابتسم طلال اشتاق لها كثير الله يعين أكيد راح نلاقي صعوبة مع بعض عقب هالغبية ..
.
.
.
القاعة ..
متعب: وجن بسم الله عليك .. شفيك ؟
وجن: طلال هنا ..
متعب: ايه ..
وجن مسكت راسه وداخت فجأه مسكها أخوها وهو شايل ولدها بعد..
تكت على الجدار: متى جا ؟
متعب: اليوم ..
وجن: وين كان؟ ليه تركني كل هالفترة والليلة جاي..
متعب: وجن هدي أعصابك .. أكيد له ظروفة ..
وجن مسحت دموعها: ظروف .. حرام عليه .. سنة وشوي ظروف..
متعب: وجون لو أدري ماقلت لتس كان خليتها مفأجاه ..
وجن: مفأجاه .. أصلن وجوده مفأجاه ..
متعب: وجن وسعي صدري واستانسي الليلة ..الحين راح أودي عزوز له عشان يشوفه ..
.
.
.
عند الرجال ,,
كان وجود طلال مفأجاه للكل وصدمة أوب طبيعيه ..
جاب متعب عبدالعزيز ولد طلال ..
ابتسم طلال : بسم الله ماشاء الله ..
باسه : أكيد ولد عبدالله ..
ابتسم متعب ..: طلال ماتدري أن عندك ولد .. هذا ولدك عبدالعزيز..
فهى طلال ..:ايش..
عبدالله : ولدك ياطلال لما سافرت كان وجن حامل.. وهذا ولدكم ..
ناظر طلال ولده وطاحت دموعه: عبدالعزيز ..
باس ولدها وطول الوقت معه يبوسه ويلاعبه ..
عبدالله: تراه يمشي ويطيح ..
طلال: بالله ..
دق جوال متعب: وجن عزوز معنا وحيل مستانس .. ايه لاتخافين عليه.. ههههههههه قايمين بالواجب الوالد كل شوي يقول سموا عليه.. ايه تبين الفكة.. ههههههههه .. من عيوني .. سلآم ..
طلال: وجن؟
متعب: ايه توصينا على عزوز.. شف تبي تأخذ حرمتك خذها بس عزوز هذا ولدنا وخر عنه..
ضحك طلال..
زياد: اقول ماكأن الوقت تأخر..
عناد كان توه واصل من السفر دخل وسلم وشاف طلال انصدم بوجوده..
تالي سلم على زياد وبارك له ..
زياد: تكفى توسط لي عند بنت أخوك أبي الحين الزفة تقول الساعه3 الفجر..
عناد: شوفوا الوسطات..
دق على شهد وسولف معها وتالي كلم العنود وقدمت ساعة ..
عناد: الساعة 2 الفجر ورفضت تقدم أكثر..
زياد: الحين ليلة عرسها وش تبي بالحريم ..
عناد: هههههههههههه أنت شعندك مستعجل..
زياد: معرس يبو معرس..
ضحكوا ربعه ..
.
.
.



























.
.
.
عند الحريم ..
كانت نجد جالسة مع أم ماجد لآن أبوها قالها أنها جات .. وهي اللي استقبلتها هي وأخت ماجد معياد ..
جات ام طلال وسلمت عليهم ..وجلست معهم شوي .. وتالي قامت ..
نجد: ايه توني هالسنة مخلصة ..
معياد: ماشاء الله تبارك الله ..
جلست تسولف معهم وتالي استأذنت منهم وقامت ..
.
.
.
بغرفة العروس..
العنود: باقي بدري تونا عشرة ..بنات كيف التسريحة ..
صفا: جنان .. بس لو سمحتي ابدي الحين المكياج ..
العنود: لآ باقي بدري..
غدير: ابدي فيها ..
طالعت العنود بصديقاتها وسكتت ..
صفا: ناس مايجون الا بالعين الحمرآ..
العنود: هههههههههههههه ضحكتيني.. بنات صح أغلب البنات يخافون ليلة عرسهم أنا منيب خايفة ..
صفا: تدرين أني حاسة فيك ..
وجن: تستهبلين ..
العنود: لاجد .. احس عاااااااادي الوضع عندي ..
جلسوا سوالف وهسترة..
نجد:فيه شي ياوجن خقق ينتظرك ..
وجن: طلال جا صح
نجد فتحت عيونها زود: وش دراك ؟
وجن : متعب أخذ عزوز عشان يشوفه وقالي..
سارة: عاد شرأيك بالمفاجأه..
العنود: أكيد روعه .. حبيب القلب ..
سارة: أنتي خليك بعرسك..
صفا: وااااككككككككك ..
العنود: حسابنا بعدين ..
سارة: بطلع فيني رقص صفو مشينا..
طلعوا البنات وجلست العنود تلعب بالجوال..
الساعة 12 ..
العنود: بنات حلو الفستان ..
دخلت أم العنود وغطت على عيونها : عنيد وش ذا الفستان ..
ضحكوا البنات على أم عبدالله ..
وجن: يمه عااااتي الليلة ليله عرسها..
امها: ياعزتي لبنتي عزا الله ماسلمت من الحريم .. الله يهديك ..
غدير: يؤ ياخالتي والله أنه طالع يهبل عليها ..
قعدت امها تقرأ عليها وتالي دخلت جدتها كانت راح تنجلط من الفستان..
العنود: يؤ شفيكم تراها بس فتحته الصدر شوي والظهر بس خيط وماسك علي.. وبعدين الطرحة مغطية كل ظهري ..
وجن: ههههههههههههههه ..
سارة : خلاص أهم شي طالع خقه عليها .. يله تبدء الزفة الحين باقي خمس دقايق على الوحدة ..
العنود: ايه يله ..
قعدت العنود تطالع بالمراية : يؤ بسم الله علي آهببببببببببببل طالعه خقق .. تف تف علي..
امها: حتى الليلة يالعنود ماراح تعقلين ..
أم طلال: يازينها مرة ولدي .. تهبل الله لايضرها ..
ابتسمت العنود ..
جلست العنود وكل العيون عليها من جمالها ماشاء الله تبارك الله ..
سارة: تدرين نورة ماجات..
العنود: جد ..
سارة: ايه ..
جاو صديقاتهم وقوموا العنود عشان ترقص معهم ..
رقصت شوي وتالي نزلوا البنات عشان زياد راح يدخل .. دخلوا أخوان العنود وأبوها وأعمامها..
العنود استحت من فستانها عشان أبوها وأخوانها وأعمامهم سلموا عليها وطلعوا بقى زياد ..
زياد كان يناظرها ولابعيونه حيا من الناس باس خدها..
العنود: خلاص زياد قبل شوي بست راسي والحين خدي وش باقي بعد عيب عشان الناس..
زياد ابتسم: قومي عشان ماسوي مصيبه هنا..
العنود: شراح تسوي ؟
زياد: تعرفين الافلام الاجنبية اسوي نفسهم ..
العنود: وجع ماتستحي أنت..
زياد: اللي يشوف هالفتنة قدامه كلها يستحي.. (يسايسها)يله حبيبتي ..
العنود ناظرت سارة وجات لها ..
العنود: كم الساعة ؟
سارة: وحده ونص ..
العنود: باقي 2 الزفة ..
زياد: الحين الزفة روحي ياسارة خليها تجهز ..
وقف واضطرت العنود توقف معه ..
.
.
.
الفندق..
العنود حست بخوف داخلها وكرهت عمرها على الفستان اللي اختارته هي وصديقاتها..
زياد كان جالس ويناظرها..
العنود كانت حاطة يدينها بحضنها : ليه تناظرني تسذا؟
زياد: زوجتي..
العنود: قلتها زوجتك موب فيلم ..
قام وجلس جنبها : شوفي واقسم بالله ماشفت أجمل ولا أفتن منك في هالحريم كلهم ..
ناظرته: لية كم حرمة تعرف أنت ؟
زياد: ناسية أني كل مرة اسافر وبالمستشفى عندنا أنواع الدكتورات والممرضات والمريضات بعد ..
العنود: تعرف تغازل ماشاء الله ..
زياد: لالا ماحب حركات المغازل .. بس بجد أشوفهم بس أنتي حاله استثائية..
العنود: طيب أبي اقوم ممكن تبعد .. والصوفا ضيقة ماتسع اثنين ..
زياد: طيب وسعتنا ..
العنود وقفت ..
وقف معها :لبآ قلبك بس ..
العنود: اوف بعد عني..
زياد: لا..
العنود: طيب الفستان ضيق ومضايقني ابي انزله..
زياد: بس حلو حيل وعاجبني .. لحظة ..
راح فتح شنطته وطلع الكام وجلس يصورها ..
العنود: الحمدلله المصورة قبل شوي ماقصرت..
زياد: بس الصور ذي عندي .. وبعدين أنا محترف تصوير..
وقف جنبها ولقط لهم أكثر من صوره ..
العنود: خلآص..
طبع بوسة :ايه خلاص..
ساعدها عشان الفستان والطرحة..
العنود: اطلع ..
زياد: لاتسكرين الباب ابعطيك الثقة .. حركاتكم يالبنات اسكر الباب عليه ومدري وشو لا اشوفها..
العنود: اشوف عندك خبرة ..
ابتسم ورجع لها مسكها مع خصرها: أكيد لازم اطلع على كل شي .. أجل اكون مفهي..
العنود: حشا موب يدين فك..
زياد: ههههههههه أعشق النعومة..
العنود: اطلع برآ ..
زياد دنق :وشو ماسمعت ..
العنود : اطلع برآ..
زياد: سمعت بس منيب طالع ..
العنود ضاقت من أنفاسة وريحه عطره العود :زياد خل الليلة تعدي على خير..
زياد ضحك بصوت واطي : ودي بس مقدر مقدر ..
العنود سمهلت برمشوها: عشاني أنا اقدر فديت زياد وكل ناسه ..
دنق أكثر ولمها: فداك زياد يافتنه الكون..ابطلع ولاتبطين ..على مااطلب العشا..
العنود تجاريه: تامرني أنت ..
طلع عقب ماكانت راح تنفجر فيه ..
.
.
.
القاعة ..
أم عبدالله : خلاص هي أم زوجك .. ويبون عزوز يتونسون فيه ..وحتى يابنتي طلال رجلك وأكيد الحين راح يأخذك ..
وجن: طلال حسابه معي..
أمها: وجن الله يهديك .. خبري فيك عاقلة .. اسمعيه وشوفي وشهي ظروفة .. يابنتي أبوك وأخوانك مهم دايمين لتس..
جات ام طلال: آآآآآآآآه تعب..
ام عبدالله: ايو الله .. الله يوفقهم ..
شهد لبست عباتها:عن اذنكم بطلع..
عمتها: شهد تعبانة شي؟
شهد: لا الحمدلله .. بس شوية ارهاق..عمتي عبدالله يقول الحين يبروح ..
قامت عمتها ولبست ..
ام طلال: يله ياوجن..
شالت سارة ولد أخوها وطلعوا..
عند باب القاعة ..
أم عبدالله: شهد ماراح تجين مع عبدالله ؟
شهد : لآعمتي بروح مع عمي عناد هو راح يوصلني..
عمتها: عشان أنفال معه ماراح تروحين ؟
شهد: لا .. بس من زمان عن عمي ..تصبحين على خير..
ركبت مع عمها وحرك سيارته ..
بسيارة عبدالله كانت امه قدام وأنفال ورى ..
أم عبدالله: وين أبوك وأخوانك ..
عبدالله: الوالد وكل أعمامي واخواني طلعوا قبلنا ..
سكت كان يفكر بـ شهد زعلها ولهى عنها من البارح بس هي اللي بدت أجل تتركة شهر ..
.
.
.
بسيارة طلال..
وجن كانت ساكته وتناظر بس بطلال اللي يسوق ويسرق النظر لها .. وهي دموعها بللت غطاها..
أم طلآل: كيف العرس عندكم؟
طلال: صراحه رهيب.. وفيه ناس كثير جاو ..
سارة: طلال شعورهم لما شافوك..
طلال ضحك: تقولين ماكنت حي .. الكل مصدوم ..
كانت وجن تسمع صوته ومخها مشوش من الضيقة اللي بقلبها والحزن اللي خفله لها طلال سنة وشوي وهي تتنظره تبي بس امل يقولها انه عايش ..
أما نجد كانت ساكتة وحاسة بضيقة كاتمة أنفاسها ..
وقف طلال قبال الفيلا ..
نزل وشال ولده من أخته ..
أمه: طلال لاترفع الولد بالليل بسم الله عليه ..
كان يضحك ولده: شكله يحب السهر..
نجد: بالقوة ينام .. مجنن وجن..
دخلوا لداخل الفيلا..
دخلت وجن للمغاسل الداخلية مسحت دموعها ..
دخلت نجد ..: وجن ادري صعب اللي صار.. بس اسمعي طلال وعطية فرصة..
طاحت بحضن بنت عمها وبس تبكي..
خلتها بحضنها الين هدت..
طلعت نجد من شنطتها مناديل ومسحت المكياج السايح ..:تعالي معي لفوق عشان تأخذين ملابس..
وجن: اصلن منيب مطولة هنا .. بس عشان عمتي ماحبيت أزعلها..
نجد: تكفين وجن اسمعي طلال.. تكفين ..
وجن: الحين كيف راح اقعد معه هذا اللي منيب مسوعبته..
دخل طلال للمغاسل وطلعت نجد ..
كانت منزلة راسه .. ضمها لحضنه واستسلمت للبكا: ليه تركتني..
طلال: شوفيني الحين معك .. وهذا اهم شي..
وجن: معي عقب وشو ..
طلال: تعالي نطلع لغرفتنا ..
بغرفتهم ..
طلال كان يناظرها بمتعن : تغيرتي كثير..
وجن تسمح دموعها :أنت ليه تركتني بعد اسبوع من زواجنا ؟
.
.
.



















آنتهى ..

memo1988
05-18-2010, 08:35 PM
الجزء الحادي عشر ..

غرفة طلال ووجن ..
طلال :وجن عيوني لاتسأليني عن الماضي..
وجن تنرفزت:كيف مااسألك ؟ وأنا شريكة معك فيه .. أنا تحملت من كلام الناس ماتتحمله نفس.. بعد عرسنا باسبوع تتركني ولاتترك خبر..ليه ؟شذنبي..!
طلال: وجن الكلام بالماضي ماراح يفيدنا بأي شي..
وجن: ماراح يفيدنا .. وأنا .. أنا اللي ضاعت سنة وشوي من عمري كلها هم وحيرة وانتظار.. أنا ضعت من بعدك تحطمت.. بتركك لي معنى هالشي أنك ماتبيبي .. حرام عليك ليه سويت فيني كل هذا.. ليه دامك ناوي تتركني كان ماتزوجتني من الاساس .. أحد مسوي لك شي قلت انتقم فيه من وجن..جاوبني لاتناظرني تسذا..
طلال مسك كفوفها الباردة:وجن الماضي لاتفتحية .. لان ماراح اتكلم فيه ابد ... اسف على الغبية واسف على الجرح .. واسف على كل شي..
وجن ناظرته: وبكل بساطه تعتذر عن غبيتك .. يالله ....
دق الباب وكانت سارة معها عزوز..
طلال: تفضل ..
فتحت الباب تروعت من شكل وجن شكلها باكية الين ملت وطلال شكله ضايق..
سارة: آمممم عزوز شكلة جيعان ويبي ينام ..
وجن: أغراضة مع نجد خذيها منها الله يخليك والحين أنا جاية ..
سارة: عاااتي خليه ينام معي..
وجن: تسلمين عيوني .. بس شوي وجاية ..
طلعت سارة مع عزوز ..
طلال: روحي خذي لتس شاور هدي فيه أعصابك ..
وجن: ماراح تهدى أعصابي الين اعرف وين كنت فيه طوال هالغيبه ..
طلعت من الغرفة ..
جلس طلال على الصوفا وسند راسه ..
بغرفة نجد خذت لها شاور وجن ولبست بجاما من ملابس نجد ..
كانت سارة على لابها وتشوف مسلسل كوري مع عزوز ..
نجد تبي تضحك وجن بأي طريقة: شوفي تعلم ولدك من اليوم على المسلسلات الكورية ..
ابتسمت وجن: هو خربان خلقة دايم يشوف مع العنود ويتابع كورة مع العنود وفواز ..
نجد: خطير الولد..
وجن: مرآ.. تكفين سارة توني مبدلة له مايبه يأكل ..
سارة: ههههههههههه شوفي يحزن..
وجن:ههههههه لاخليه وبعدين يختي خايفة على اسنانة .. وهو عيار موب جيعان تو مرضعته ..
دق الباب ودخل طلال..جلس جنب وجن وسولف مع خواته ووجن كانت ساكتة ..
قام شال عزوز :يله وجن ..تصبحون على خير..
اضطرت تقوم ..
بغرفتهم حطت ولدها بحضنها وطلال يناظرهم وساكت.. تحرك عزوز جلست وجن :أوف منك ناااام هنا مافيه فواز ..
طلال: ليه ماينام الا مع فواز؟
وجن: فواز يلاعبه الين ينام ..
تربعت على السرير وحطت ولدها على رجولها وقعدت ترتب على ظهره وهو ينقلب ويطالعها ..
وجن عصبت: عززززيززززز نام ..
ابتسم طلال:هاتيه انا بنومة..
وجن: لاخلاص هو راح ينام الحين ..
سكت طلال وهو ميت فيها وهي تنوم عزوز .. شوي وغفى عزوز ونااام..حطته جنبها وانسدحت ..
طلال: راح تنامين ؟
وجن: ايه..
طلال: وجن بعدك زعلانة..
وجن: لافكرت تقول لي سبب غبيتك حينها تنفاهم ..
طلال: وجن انسي اقولك .. صعب ياوجن .. لو أبي اقولك كان أخذتك معي..
جلست وصوته صار فيه بحة من كثر البكا: أجل انسى أكمل حياتي معاك..
قامت من السرير وقام معها طلال ..
وجن: طلال لاتلمسني بليييييز ..
طلال دنق وحط ذقنه على كتفها: ليه ؟
وجن: اللي سويته خل مالك أي حق فيني ..
طلال: وجن حتى لو تركتك بعدنا متزوجين ..
وجن: لو آيش.. مع اللي سويته يحق لي ارفع دعوى طلاق وراح اتطلق بسهولة ..
طلال: تغيريتي ..
وجن ضحكت باستخفاف: أنت ماقعدت معي اصلن عشان تحكم أني تغيرت أو لا.. !
انا على حطة يدك ما تغيرت !!
بس انت قلي وش سبايب غيابك؟؟

نسيتني والحين يعني تذكرت !!
ولا الهوى من دون تدري مشى بك ؟؟

ولا على خل يحبك تكبرت !!
ولا زمان كان ضـدي غدابـك ؟؟


الله لو تدري بعدكم كم تحسرت !!
باسباب ما عانيـت انا من عذابـك !!

ليتك علي في غيبتك يوم سيرت !!
وتــشوف شوقـي كيف كان لجنابك !!




طلال: لا اسبوع عرفتك فيها..
وجن: اسبوع..آه بس..
تحرك عزوز راحت له وجلست جنبه عشان مايطيح من السرير..
طلال: طيب نامي ارتاحي..
وجن: مافيني النوم..
طلال: قبل شوي كنتي راح تنامين..
وجن: قبل شوي كنت والحين مابي..
طفى النور طلال وشغل الابجورة..
طلال: بصراحه أنا ميت تعب .. بناااااام .. نامي وعليك امان الله ..
ماردت عليه ..
.
.
.















.
.
.
شقة عبدالله وشهد ..
كانت شهد مع عمها .. توها دخلت للبيت .. بس ماشافت عبدالله .. سكت وراحت بدلت الفستان ومسحت المكساج وتالي خذت لها شاور ..
طلعت وجلست تنشف شعرها ..
سمعت يأذن للفجر..
قامت وضت وصلت السنة والفرض .. بعد ماخلصت الصلاة سمعت الباب ينفتح ..
كان عبدالله دخل وسلم وجلس: مابعد نمتي..
تغطت: بنام الحين ..
عبدالله:سوي لي أي شي ساخن..
جلست: شتبي؟
عبدالله: أي شي..
غالبت الامها وقامت ..
كان عبدالله بالصالة على tv .. نزلت شهد الحليب الساخن ..
عبدالله: بزر تجيبن لي حليب..
شهد: أنت قلت أي شي..
عبدالله: أي شي مو حليب..
جات شهد تشيله وعبدالله راح يبعده عنه انكب على يد شهد من داخل وحليب كان ساخن..
شهد بسرعة طاحت دموعها:آآآآآآح..
فز عبدالله: اسم الله عليك.. لحظه ..لحظه..
شهد :بعد ..
مشت للمطبخ وعبدالله وراها ..
عبدالله مسكها: أجلسي أنا راح اجيبه ..
شهد :لا بعد ..
فتحت الثلاجة ويد عبدالله سبقتها على الكريم المضاد للحروق..
غسلت يدها وعقمتها ..
عبدالله: شهد بلاعناد .. أنا بحط لتس..
شهد: يرحم أهلك كلهم خلني أنا متعوده اسوي كل شي بنفسي.. أنا مو مثلكم .. أنت عندك امك وابوك واخوانك كان أذا صار لك شي الكل يجي لك ويضمد جراحك .. بس أنا لا.. أنا مااحد يضمد جراحي غيري..
الجم عبدالله كلامها وسكت..
أخذت الكريم وقعدت تحط لنفسها وعبدالله طلع من المطبخ ..
جلست وتالي سوت له كوفي..
دخلت للصالة ونزلته له..
عبدالله: ليه سويتي؟
شهد: مو تبي..
عبدالله: لا .. وبعدين توك منكب عليك الحليب..
شهد: بروح انام ..
مشت للغرفة وحطت راسها ..
دخل عبدالله .. وقفف قبال الباب ويناظرها ..

معقـــولہ ..!
صــار النـوم يأخذگ منــي ..!
صـرت احســدہ عشـانہ يسگن بـ عينگ وانت الوحيد اللي بگـلہ سگني..!


.
.
.
بيت أبو طلال..
كانت تناظر طلال وولدهم نايمين .. غطتهم زين وطلعت من الغرفة .. جلست الين الساعة عشر بالصالة على tv نزلت عمتها وعمها.. جلست معهم ..
عمتها: أجل وين طلال وعزوز..
وجن: نايمين ..
أبو طلال:كيف طلال مع عزوز ..
وجن: تمام.. عن اذنكم بروح اصحي طلال عشان صلاة الجمعة..
ام طلال: اذنك معك ..
بغرفتهم ..
وجن: طلال..
تحرك ببطء..
وجن: طلال قوم اليوم جمعة..
جلس طلال وشاف ولده نايم على بطنه : عليه نومه..
ابتسمت وجن..
طلال: وجن خلي الخدم يكون الثوب والشماغ..
وجن: ان شاء الله ..
طلعت وخلت الخدم يكون الثوب والشماغ ..
طلع طلال وهو ينشف شعره :خليه ينام ..
وجن: ماراح ينام بالليل جنني..
طلال: حرام شوفي شكلة..
كان ولدهم يحك وجهه وباين لاعب فيه النوم..
وجن: مهوب مجنن الا أنا..
قامت سبحته وجلست تلسبه ملابسه الداخلية وهو يضحك ..وكان دب ويأكل يده .. كان طلال يركب الكبك ..:ياروح ابوه.. الله يحفظك..
خلصت تلبسيه.. وشالته..
طلال: عطيني..
حط راسه على كتف امه ورفض..
طلال دنق: عزوز أنا بابا هاتيك..
تمسك بـ أمه أكثر..
وجن: خله هو لما يصحى دايم حاله تسذا.. حتى خواله يرفض يجلس معهم ..
طلال مسك خدوده: أخلاقك يابو الشباب ..
ابتسمت وجن ونزلت مع طلال تحت .. باس طلال راس امه ويده وابوه.. بخرته امه ..
أبو طلال: الله لنا ..
ضحكت ام طلال: فديته عيون امه خلني ابخر حبيبي ..
خلصت تبخير طلال وتالي بخرت أبو طلال..
.
.
.
بعد الظهر..
العصر..
العنود قامت من النوم .. ناظرت المكان حولها مو غرفتها .. ناظرت الشخص اللي نايم جنبها .. :زياد قوم..
قامت من السرير وشافت 4 العصر.. أخذت لها شاور وتالي صلت العصر والظهر..
العنود: زياااااااااااد ..
ماتحرك..
العنود: زيااااااااااااااااااااااااااااد .. زيااااااااااد وجع قوم..
راحت جففت شعرها ولمته كله ورجعت عشان تصحيه ..ماقام .. خذت كوب ماي وكبت شوي عليه .. فز زياد ..
العنود كانت مروقة: قوووووم ..
زياد: ليه اقوم ..
العنود: قوم صلي الظهر والعصر..
تحرك من السرير:حضري ملابسي..
العنود: ملابسك حضرها بنفسك .. أنا ماعرف.. يالله ويالله احضر ملابسي..
زياد يدور بلوزة البجاما وصوته كله نوم: عنود حضري ملابسي بلا عناد..
العنود: تفهم عربي قلت لك ماعرف..
طلعت للصاله ..
ودخل زياد يأخذ له شاور وطلع ومالقى ملابسه راح فتح شنطته ورجع يلبس :طيب يالعنود ..
صلى وجلس جنبها: أنتي ليه ماحضرتي ملابسي..
العنود: شغاله اهلك .. عشان احضر لك ملابسك.. أحضرها بمزاجي أما أنك تقول حضريها لا تحلم بهالشي..
زياد: العنود خلينا حلوين .....
قاطعته العنود: ليه طال عمرك .. شراح تسوي.. ها ؟ليكون تبي تجبرني احضر ملابسك.. أو راح تضربني..
قامت من جنبه: لاتفكر تملي علي الاوامر ..
زياد: لا راح اتأمر وانهي.. أنتي زوجتي ياحلوة.. (يبي ينرفزها) شريتك بفلوسي..
تكتفت وناظرته: أنت حفيت عشان تأخذني حط هالشي ببالك زين.. وفلوسك ارميها لك على جزمة .. زياد لاتفكر تستفزني ثاني مرة ..
وقف : ماحفيت عشان جمالك لآ ياحلوه أنا بغيتك لحاجه في نفس يعقوب.. وراح أعدلها مع الايام ..
العنود: وشو هالحاجة..
زياد: راح تعرفينها مع الايام..
العنود: ماتهمني .. لآنك بكبرك ماتهمني..
زياد: تدرين وش مشكلتي مااستحمل كل هالزين قدامي .. عشان تسذا قاعد امرر لك أشياء كثيرة مهيب عاجبتني..
العنود رفعت يدها لذقنه ومررتها: مش مشكلتي أنك ماتستحمل..
زياد مسك كفها وباسه: بجد مش مشكلتك لان الجمال نعمه من الله سبحانه..
العنود : طيب أنا جيعانة..
زياد انهبل منها وهي هادية : يخسى الجوع .. امريني بس وش تبين غدا..
العنود: أبي يبتزا.. وبيبسي..
زياد: بس..
العنود :بس..
زياد: الحين راح اطلب لتس..
بعدت عنه وجلست على tv .. طلب لهم ورد جلس جنبها ..ناظرته وتالي شافت الاخبار الرياضية وقعدت تناظرها بحماس وخاصه لما جات اخبار عن الهلال..
زياد: العنود أبيك تتركين تشجيع الكورة..
العنود: مستحيل..
زياد: لامو مستحيل..
العنود: أنا اعشق الكورة .. أحب الهلال مووووت ..
زياد: الحين أنتي متزوجة ..
العنود : وأذا يعني؟
زياد: يعني الوقت اللي تقضينه بمتابعة الكورة خليه لي..
العنود: أنا والهلال روحين داخل روح وحده.. مستحيل تنفرق..
زياد : حشى كأنه انسان ..
العنود: مهو روحي.. قوم الباب ..
قام وجاب الغدا ..
جلسوا يتغدون ..
العنود تتغدا: آممم تيب متى راح نسافر؟
زياد: ست المغرب.. ترآ أول شي ايطاليا ..
العنود: ايطاليا.. آنت مو قلت سويسرآ والنمسا وكوريا..
زياد: غيرت رأيي..
العنود: وليه ماقلت لي..
زياد: اللي يعجبني أكيد راح يعجبك ..
العنود : مشكلة ..آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه (صارخت بحماس)
زياد غص بالاكل: شفيك ؟
العنود: شجن صديقتي في أيطاليا ..
ضحك وكمل اكل ..
.
.
.

memo1988
05-18-2010, 08:36 PM
.
.
.
بيت أبو طلال..
غرفة طلال ووجن ..
وجن: ملابسي وملابس عزوز كلها هناك..
طلال: راح نروح لبيتنا بس يبي له تنظيف ..
وجن: طلال قلت لك ياأنك تقول لي سبب غبيتك أو أنسى وجن وعبدالعزيز..
طلال: سبب غبيتي أنا مااحب اسولف فيه بين نفسي وبيني فما بالك اقول هالسر لاحد..
وجن: أجل الله يعوضك خير فينا..
طلال مسك يدها: اجلسي ..
جلست وولدها بحضنها ..
طلال: الماضي حتى لو عرفتي عنه ماراح ينفع .. هو راح .. أنا صاحبه مااحب اتذكرة .. انسيه مثل مااأنا راح أنساه..
وجن: انسااااه.. ياسهل هالكلمة ونطقها عندك ..وصلني بيت اهلي..
طلال: راح نرجع من بيت عمي لبيتنا.. لان الخدم الحين فيه ينظفوه..
شال طلال عبدالعزيز وشالت أغراضها واغراض ولدها ..
نزلوا تحت ..
أم طلال: راح ترحون بيتكم ..
وجن: لاعمتي بروح بيت أهلي..
طلال: وتالي نروح لبيتنا..
امه: الله يوفقكم..
سلمت على عمتها والبنات وطلعت..
بسيارة طلال..
وجن: طلال لاتناقشني بالموضوع .. على مااعتقد تناقشنا وسمعت شرطي للرجعة..
طلال باقي صابر :وأنتي سمعتي ردي..
وجن: خلاص أجل..
وقف بداخل حوش الفيلا ..
نزلت وجن وطلال ..
شال طلال عبدالعزيز..
طلال: فيه أحد غير عمتي؟
وجن: لا ..
دخل معها وسلم على عمته وعمه ..
نزل متعب وشاف عبدالعزيز ركض وشال وهو يرفعه: ياشين البيت من دونه..
سلم على اخته وطلال..
متعب: ياحلوين انسوا عزوزي..
أم عبدالله: ياشين البيت من دونه..
ابتسم طلال..
وجن: راح نجلس أنا وعزوز معكم ..
ناظرها طلال وسكت..
استغربوا أهلها..
.
.
.
الطيارة ..
العنود: وش قالوا لك بزر اخاف من الطيارة ..
ابتسم زياد : عاد هذي حركاتكم يالبنات..
العنود: البنات الخكريات ..
زياد ابتسم : وأنتي فيك دلع ونعومه لاكن مخفيته بشخصيتك العنيدة.. بس تدرين راكب عليك اسم العنود حيل..
العنود: مشكلة اللي يحلل الشخصيات..
زياد: العنود ترى أبي مره بنت اثنى.. استحي مني ودي اقول كلمه وماتردين علي فيها بالمثل..
العنود: تحلم بذي..
زياد: طيب الحين لو سكتي شراح يضرك..
العنود: زياد ممكن أنت تسكت عني.. لانك من البارح مجنني.. حشا ماشفت بنات ..
زياد ضحك وبهمس أكثر من الهمس اللي كان بينهم: شفت بس أنتي ياحلوه زوجتي ..
.
.
.
شقة عبدالله وشهد ..
قامت من النوم وهي تناظر يدها فيها لون أحمر بس ماتألمها لانها حطت كريم الحروق ..
وضت وصلت العشا .. وفتحت لاب توبها وقعدت تطلع على شغل البنوك وطبيعته ..
دخل عبدالله سلم وجلس جنبها على السرير ..: كيف يدك ؟
شهد: الحمدلله ..
تفأجات بدمعته طاحت من عيونه على كفها اللي كان ماسكه..
عبدالله: سامحيني يانظر عيني ..
تركت الاب على جنب ومسحت رموشه :أنت روحي ماسويت شي.. عبدالله تكفى أنت مصدر قوتي بعد الله سبحانه وتعالى خلك قوي عشان ماانهار ..
ضمته لصدرها واحتوته ..مثل احتواء الام لطفلها .. كانت تبوس راسه وشوي تلعب بشعره وهو ساكت حاس براحه ..:من شهر عنك .. لاليلي ليل ولانهاري نهار.. ليه تركتيني كل هالمدة .. اهون عليك .. شهد أنتي تعرفين أنتي ايش بالنسة لي ..
شهد: عبدالله كنت لازم أروح ..عشان ماتزعل جدتي.. وأهل أمي بعد من زمان عنهم .. وبعدين قلت نبعد عشان نشتاق لبعض أكثر..
قالتها وهي مبتسمه..
عبدالله بعد عنها وجلس يناظرها: أنا اشتاق لتس وأنا بحضنك .. أجل كيف تبعدين عني شهر..
شهد تلعب بشعره: طال شعرك ..
ابتسم: صرت مهمل كل شي..
كملت لعب بشعره وهي تناظره وعبدالله يبادلها النظر..
شهد: كيفك مع أنفال؟
عبدالله: مدري عنها..
شهد: ماكنت تنام عندها..
ابتسم: ترى لما كنت اقولك كنت بشقتنا.. بس حبيت انرفزك وأخليك تغارين عشان تجين عندي..
شهد: ياشينك بس..
جلس : جد ياشيني..
ضحكت : اقول راح اطلب الحين عشا شتبي..
عبدالله: ياحبني لتس وأنتي تصرفين ..
شهد:ههههههههه.. عبود اجلس ..
قامت وقام معها .. دق عبدالله وطلب لهم ..
شهد: لاتنسى ماري ..
لف لها وبقلبه فديت الحنونه..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
بالمجلس..
وجن: قلت لك منيب رايحة معك ..
طلال: وجن لاتصعبين الامور..
وجن: أنت بطريقتك صعبتها ..
طلال : أنا تعبان من السفر ومرهق أبخليك هنا فترة أتمنى تراجعين حسابتك.. لان أكيد ماراح تضلين دائما ببيت عمي.. عزوز لازم يتربى بيننا..
وجن: توك تفكر بـ عزوز..
طلال: وأنا شيعرفني أن عندي ولد .. وأنك حملتي..
وجن: تدري لوما عزوز ماكان رجعت وباقي لك زوجة اسمها وجن..!
طلال: وجن تهقين تركتك تسذا؟ وجن أنا فيه ظروف حدتني أتركك.. بس حبيت أقضي معك وقت وتكونين زوجتي.. وجن بليز افهميني..
وجن: طلال لا فكرت تقولي سبب غيبتك تدل هالبيت .. عن اذنك..
طلال طالعها شوي ..: وين عزوز ؟
وجن: مع فواز..
طلال: تصبحين على خير.. راجعي نفسك وقرارك..
وجن: يصير خير..
.
.
.











.
.
الطيارة ..
العنود: مليت..
زياد: قربنا نوصل..
العنود: طيب فيني النوم..
زياد :ياجعلني .. حطي راسك هنا(يأشر على صدره)ونامي..
العنود:لاماابي..
ابتسم زياد وقربها له لان باين النوم لاعب فيها وهي تعاند .. قعد يسولف عليها وتالي حس أنها نامت لهى من مجلة طيبه وقعد يقرأ فيها الين وصلوا..
زياد: عنود قومي وصلنا..
تحرك وربط لها الحزام لان الطيارة راح تهبط ..هبطت الطيارة وانتظرت شوي وتالي قامت ..
كانت لابسة جنيز وبلوزة طويلة عدلت حجابها وطلعت..
كان زياد يناظرها وهي ميت غيره .. خز في شباب يناظرون وتالي نزلوا من الطيارة ..
بالفندق..
دخلت النوم ورمت نفسها على السرير ونامت..رمى زياد نفسه جنبها ونام ..
.
.
.
اليوم الثاني الصباح ..
قامت العنود ووضت وصلت الفجر وتالي صحت زياد ..
صلى وجلس جنبها..
زياد: وين تبين نروح؟
العنود رجعت راسها على الصوفا: أنا ماعرف أنت تولى امر ايطاليا وسويسرآ ..وأنا كوريا..
زياد: قومي البسي خل نطلع..
قامت بدلت ولبست لبس ساتر ..وطلعوا..
دق جوال العنود ..
زياد: جوالك يشتغل هنا..
العنود: ايه فعلت الخدمة..
ردت وقعدت تسولف وتضحك من كل قلبها ..
زياد كان مفهي فيها وهي تضحك .. كانوا جالسين بمطعم عشان يفطرون .. سكرت العنود ..
زياد: مين؟
العنود: شجن صديقتي..
زياد: اها..
العنود: ترى هي هنا.. وأبي أشوفها ..
زياد: ليه هي هنا؟
العنود: لان زوجها يشتغل بالسفارة السعودية هنا..
زياد: بوديك بس لاتطولين معها..
العنود: لا بجلس معها من تخرجنا من الثانوي وأنا ماشفتها لي يمكن سنتين ..
زياد: لا.. ترى معاريس..
العنود: ويعني معاريس نقابل بعض.. هذي روحي وعمري وبجلس معها طوال فترة جلسونا بايطاليا ..
ناظرها زياد: موب صادقة ..!
العنود ابتسمت: من متى المعرفة عشان امزح..
زياد: هههههههههه بنت
العنود ضحكت وحبت تجننه : ياروح هالبنت وعنونها..
فهى فيها وجلس يناظرها..
العنود: شفيك ؟
زياد: خليني بس اتأملك واسكتي..
العنود: من عنوني ..
عرفت شلون تجيبه عندها وتغرقه في بحرها ..
دق جوال العنود وكانت سارة ..
ردت وجلست تسولف معها.. وتالي عطتها زياد ..
سكر وعطى العنود الجوال ..
زياد: سكري جوالك ..
العنود: نو .. أوب مسكرتها ..
زياد: وليه؟
العنود: جوالي كيفي ..
زياد: طيب أنا مسكر جوالي..
العنود: جوالك وأنت حر فيه ..
زياد: وأنتي نفس جوالي وأنا حر فيك..
العنود: قول ق بس.. المهم وين الفطور؟
زياد ناظرها بنظرة وتالي قام يشوف الفطور..
.
.
.
الرياض..
المستشفى..
شهد: طيب فيه أمل..
الدكتورة: أكيد فيه امل..
شهد: طيب أنا قريت أن لو تم حمل ممكن أجيب توأم..
ابتسمت الدكتورة: ايه ممكن .. لآنك الحين تأخذين علاجات تساعد مع الابر.. والحمدلله وان شاء الله قريب نفرح بخبر حملك..
عبدالله: ان شاء الله..
.
.
.
شقتهم ..
شهد: عبدالله ترى قدمت أوراقي بالبنك..
عبدالله: متى؟
شهد: الاسبوع اللي طاف..
عبدالله: شهد أنا مومقتنع بالشغل..
شهد: عبدالله ..أنا من قبل قايلة لك راح اشتغل..
عبدالله: بس أنا منيب مقتنع..
شهد: عبدالله ماتعبت واجتهدت عشان اجلس بالبيت ..
قام عبدالله عشان راح يروح الشغل.. :لارجعت تنفاهم ..
شهد: المقابلة بكرة..
عبدالله : لارجعت من الشركة تنفاهم..
.
.
.
العصر..
أبو عبدالله: ماعندنا بنات يشتغلون..
شهد سكتت ..
عمها: الله يرضى عليك لاتحطين هالامر في بالك ..
شهد: عمي أنت على عيني وراسي.. بس هالامر أنا استخرت وارتحت.. ومقابلتي بكرة..
عمها: بس أنا منيب موافق..
شهد: أنا استخرت ربي ودلني للطريق ..
وقفت..
عمها بحده: أنا كبير العايلة وكلمتي هي اللي تعتمد..
شهد: على عيالك ياعمي .. مهوب أنا.. أنا الحين كبرت وقرارتي أنا مسؤوله عنها.
عمها: عبدالله شوف مرتك ..
عبدالله ماهو مقتنع بالشغل اساس : شهد أبوي معه حق..
شهد: عبدالله رأيي قلته لك والحين اقوله لعمي شغل راح اشتغل بأذن الله..
عمها: وأنا أبو العنود .. تكسرين كلمتي..
شهد: لآ عمي.. بس ماهو كل امر يتنفذ.. وبعدين أنا مع احترامي منيب من عيالك عشان ترغمني على أي شي أنت تبيه .. عن اذنكم ..
طلعت لشقتها ولحقها عبدالله ..
عبدالله: شهد شفيك أنتي..
كانت جالسه وحاطه يدينها على جبهتها..: أنت تنفذ كلام عمي لانه أبوك .. بس لايغركم أني ساكته يعني ضعف شخصية لا ياعبدالله .. أنا الى الان ساكتة لانه عمي.. ترى ماجاني للان كفاني .. وشغل راح اشتغل..
عبدالله: وش اللي جاك؟
شهد: ماتشوف من حولك أنت .. عمي كأني عدوته منيب بنت أخوه.. لما تزوجنا قلت لك نطلع لبيت وحدنا قال لا عندي شقة فوق وبالعايلة قانون لما تتزجون تسكنون عند الاهل .. والحين أخواتك تزوجوا وكل وحده فيلا وحدها.. ! ..
سكتت شوي وعبدالله يناظرها..
شهد: خلني ساكتة تكفى..
عبدالله: تبين بيت وحدك طيب..
شهد: الحين عمي راح يوافق..
عبدالله: أذا تبين من عيوني..
شهد: تدري راح يقولك عمي وأنفال .. وأبيكم تضلون عندي.. وكلام كثير..
عبدالله : ماعليك راح اكلمة وادور لنا فيلا..
شهد: كأني من الحين اسمع الرد ..
.
.
.

memo1988
05-18-2010, 08:37 PM
.
.
.
ايطاليا..
العنود: زياد بس..
زياد: لا..
العنود قامت من جنبه ..سحبها لحضنه وجلسها ..
العنود: افففففف زياد ..
زياد: وشو اللي آف ..
العنود: منك .. زياد خل نطلع..
زياد: تو راجعين ..
العنود حوطت يدينها برقبته : خل نطلع..
وقف وشالها : لو تبين نروح الصين امشي بس ..
فجأته لما باسته..
زياد كان شايها بيد ويتحسس خده بيده الثانية..
العنود بدلع: شفيك..
زياد يأشر لها على خده الثاني ..
باسته ..
زياد باسها بقوة على خدها ..
بوزت: لآ خدي الحين لما نطلع بيكون أحمر..
زياد: خلي نهون عن الطلعه يكون احسن..
العنود: أنت ماتبي تطلع..
زياد: لعيونك اطلع..
العنود: مرهق..
زياد:شويات..
العنود: أجل بكرآ لاحقين صح..
زياد : أكييييد لاحقين..
العنود: يؤ بروح اكلم شجن نزلني ..
زياد: وين انزلك..
العنود: الارض ..
زياد: ليه؟
العنود: ماتشوف نفسك شايلني.. يله نزلني زيااااد..
زياد: لآ..
العنود: زياااااااد..
زياد: تدلعي يازين الدلع عليك بس..
العنود ناظرته أكثر: نزلني..
زياد: ههههههههههههههههه منيب منزلك..
العنود بوزت..
قرص خدها بقوووة وتالي باسها : أكلك ياناااااس عليها..
العنود كانت حاقدة عليه لان خدودها تعورها ..ضحك زياد وحط راسها تحت رقبته :ياجعلني فدوة لها
.
.
.

الرياض..
ببيت أبو طلال..
كان طلال جالس مع نجد بغرفته ويسولف معها..
طلال: عموما أتمنى ماتأثر عليك التجربة .. كل شي وأنا أخوك قسمة ونصيب.. ولو أني حزين عليك أنتي وبندر ..بس تبقى السالفة قسمة ونصيب..
نجد: الحمدلله على كل حال.. بكرة راح ادوام مع أبوي بالمستشفى ..وراح امسك الحسابات من مبدء دراستي .. الله يوفقني ..
طلال: حلو .. الله يوفقك .. اثبتي جدراتك ..
نجد: لاتوصي.. أنت شخبارك مع وجن ؟
طلال فرك يدينه ببعضها: وجن يبي لها ترويض..وشكلها راح تتعبني وتتعب..
نجد: ليه؟
طلال: تبي تعرف سبب هالغيبة ..
نجد: طيب ياطلال خلنا حق.. هي زوجتك لازم تعرف وين كنت هالغيبة وسببها.. طلال صدقني وجن عانت كثير.. تخيل بعد شهر من سفرك اكتشفت موضوع حملها وكانت راح تنجن لانها ماكانت مهيه نفسها للعيال
ومع تعب الحمل وانه حمل أول لها وأنت مش معها .. حتى كلام الناس مارحمها .. كلام ياطلال ماتصدقه .. وحتى لما ولدت عزوز تعبت كثير جلست بالمستشفى تقريبا شهر بعد الولادة لانها نزفت كثير .. وحتى دراستها أجلت ترم كامل .. ياطلال لاتلوم وجن..
طلال: كل ذا صار لها ..
نجد: طلال أنا ماأحملك المسؤولية .. بس بجد وجن تعبت حيل ..
طلال: بعوضها عن كل شي.. الا أنها تتطلب سبب هالغيبة .. بـ عرس زياد كثير سألوني واعتذرت لهم ..
نجد: بس وجن زوجتك..
طلال: أمي وابوي سألوني وماقلت لهم .. أكيد أنهم الاحق بمعرفة غيبتي من أي أحد..
نجد: فكر لاتضيع وجن وولدك من يدك ..
سكت طلال..
نجد: لاتزعل مني بس أنا أغليك وأغلي وجن .. وحياتكم تهمني ..
طلال: يابعد راسي.. أنا أدري ماقلتي هالكلام الا من حرصك وراح افكر فيه .. المشكلة ماراح تنحل الا بوجودنا قرب بعض ووجن رافضة هالشي تماما ..
نجد: خلها شوي وتالي مرها ..
طلال: الحين بخليها اسبوع ولو أني يانجد ميت عليها من الشوق ودي اجلس معها ..بس راح اخليها تهدى أعصابها وأخذها ..
نجد: حلو ..
قام طلال: صح نجد الله يعافيك أبيك تكتبين كل الاغراض الخاصة بالبيت لان بروح أجيبها ..
نجد: ليه؟
طلال ابتسم: لان ماراح يمر اسبوع بأذن الله الا وأنا ماخذ وجن وعزوز ..
نجد: من عنوني..
طلال: تسلم لي عنونك..
طلع من غرفه أخته وراح لغرفته أخذ المسكن ونام ..
.
.
.
اليوم الثاني..
ايطاليا ..
كانت العنود تبكي وهي ضامه شجن : آآآآآآآآآآآآآه وحشتييييينيييييي ..
شجن تبكي : ياعمممممري اشتقت لتس..
كان ولد شجن يمشي بخفيف حيل ويطالع امه وهي تبكي ويمسكها ويبكي معها مسحت العنود دموعها وشالته : ياروحي أنا يزززززززنن .. اسم الله عليه .. فديته ..
العنود: يالله تغيرتي كثير..
شجن: صرت دبه صح ..
العنود: كخكخكخ دباا ..
شجن: خخخخخخخخ .. بسم الله عليك تهبلين .. بعدك نفس الصغنونه اللي تركتها..
العنود: أجل لو تشوفين زوجي طويل عارفة شمعنى طويل وعريض.. أنا عنده ولا شي بزر ..
شجن: ايه شفته لما دخلت وهو طلع ماشاء الله تبارك الله .. بس ترى أهلكم طوال
العنود: لآلآ هذا حاله ثانية .. أخواني طوال بس مش مثل طولة .. وحتى طلال ..آآآآآآآآه ماقلت لتس تخيل طلال جا يبوم العرس انصدمت..
شجن: آآآآآآآه ..
العنود: ياعمري كانت صدمة مرآ على وجن..بس ماجلست معها لان طلعت .. ولاحتى كلمتها الا شوي واسكر..
شجن: الله يعينها ..
دق الباب ودخلت العربة ..
جلست وجلست فراس (ولد شجن) بحضنها وقعدت تأكله ..
العنود: أهم حاجه أنتي طمنيني عنك .. كيفك مع زوجك ؟
شجن: الحمدلله مرآ مرتاحة .. وهو طيب حيل ..
العنود ابتسمت: بما انه مرآ طيب كلميه تنامين عندي..
شجن: ههههههههههههههههههههههههههه انام عندك وأنتي توك عروس مستحيل..
العنود: هههههههه شجين وجع تكفين نامي..
شجن: ماراح يوافق لانه مايقدر ينام بدوني ..
العنود: قولي تسذا .. المهم اجل اليوم راح نقضيه كله مع بعض ..
شجن: وزياد..
العنود: عنده ربعه هنا ..
شجن: منحرجه منه ..
العنود: ريحي بس .. وبعدين إهي تهئ زياد حييييل جنني خلي اريح منه..تدرين مافيه واحد مننا يستحي من الثاني..
شجن: ههههههههههههههه يقطع ابليسكم .. ليه عاد ..
العنود:مدري حاله غريبة صح.. يقول اتمنى اقول كلمه ماتدرين عليها..
شجن: أذا مارديتي أوب العنود ..
العنود: اجل اسكت له ..
شجن: الله يهديك ..
العنود: صح أنا ياقي لي أربع ايام هنا .. أبي بكرآ نحللها ونطلع الين آخر يوم بـ ايطاليا..
شجن: أوكي..
.
.
.

الرياض ..
شقة عبدالله وشهد ..
كان عناد جالس مع شهد وعبدالله ..
عصب عناد ونزل لاخوه ..
بالمجلس..
عناد: أبو عبدالله أنت الكبير لاكن على نفسك وعيالك وكلمة الحق .. لاكن شهد مالك أي كلمه عليها لا أنت ولاغيرك .. والعلم وصلك ..
أبو عبدالله : ماعندنا بنات يشتغلون ..
عناد قام وعصب: الا شهد ..راح تشتغل .. واشوف نجد بكرة راح تدوام ..
أبو عبدالله: نجد عندها أبوها يتحكم فيها..
عناد: لالا.. السالفه فيها بلا..اسمع والله ثم والله ثم والله ان سمعت أنك ضايقت شهد لـ تعرفون عناد المجنون بحق .. أجل عشان نجد عندهاأبوها ماراح تتكلم ..ياخي خاف الله .. اتق الله .. خاف الله خاف الله خاف الله .. ماتدري أن وراك قبر وحساب ولحد .. ماتدري إن أخوي وصاك على بنته..
لف على عبدالله : وأنت دافع عن زوجتك .. مسوي بار بـ أبوك على حساب هاليتيمة ..
كمل وكلم اخوه: عبدالله راح يطلع من البيت لبيت وحده..
أبوه: مهوب قادر يفتح بيتين ..
عناد: فيك الخير والبركة ساعده..
أبو عبدالله: منيب مساعده.. ولو طلع ينسى أبوه ولاعاد يجي لي ..
عناد: عليك لوي ذراع ماشفته .. راح تشوف هالشي في العنود أو وجن.. مادريت أن الدنيا دين .. وتذكر كلمتي ..
طلع عناد ..
وطلع عبدالله ..
جلس أبو عبدالله وحده وكلام عناد بـ اذنه يتردد..
.
.
.
.
.
.
شقة عبدالله وشهد..
عبدالله معصب: يعني الحين وش استفدنا من شغلك .. شوفي الوالد وعمي عناد تهاوشوا ..
شهد: وليه تصارخ ؟ يعني أنت متعود خلاص مالي سند ..
عبدالله: لانك سويتي مشكلة من لا مشكلة بين ابوي وعمي..
شهد كانت تناظره..:أنا.. ليه ماهوب عمي اللي يبي يتحكم بس فيني .. اليوم انقبلت وراح ابدأ السبت الجاي بالشغل ..
عبدالله : شهد ..
شهد: أنت تبي تتهاوش .. بس أنا مالي خلق هواش ولاأحبه.. رجاء خلني بروحي..
عبدالله : شههههد .. اسمعيني شغل مافيه الين يرضى أبوي ويشوف له حل مع عمي عناد ..مهوب أنتي أو غيرك تخربين علاقات العايلة..
شهد: الحين لما جيت ابشتغل اخرب علاقات العايلة .. سبحان الله .. بسأل سؤال واحد بس ليه عمي ضدي بكل شي ؟
عبدالله: شوفي اصرارك وتعالي اسألي ليه هو ضدك..
شهد: الا مستقبلي .. أنت وتوك ماجا البيبي تغيرت أجل لاشفته ولميته لحضنك .. تتوقع شاللي راح يصير ..! تغيرت كثير ياعبدالله تغيرت كثير..!

memo1988
05-18-2010, 10:32 PM
الجزء الثاني عشر

شقة عبدالله وشهد ..
عبدالله: أنا تغيرت ..
شهد: مصيبه أذا على بالك أنك عبدالله الاولي..
عبدالله: أنا متأكد ماتغيرت لانك باقي بقلبي وأبشرك مكانتك تزيد عمرها مانقصت..!
شهد: متأكد..
عبدالله: أكيد..
شهد: ماقلت لك مصيبه ..
قامت ودخلت لغرفتها ..دخل عبدالله: ماراح انام هنا..
شهد: سكر الباب وراك لاطلعت..
ناظرها عبدالله شوي وتالي صك باب الغرفة وطلع..
.
.
.
إيطاليا ..
كانت العنود تسولف مع زياد وتقول له عن ولد شجن ..
العنود: تعال شوف صوره..
سكر زياد ازارر البجاما وجلس جنبها على السرير: ياحليله .. حلوين الصغار..
العنود: شوف هنا خليته يأكل وحده شوف القميص حقه..
زياد:هههههههههههههه شوفي وجهه كله شوكلاته..
العنود:خخخخخخخخخ ..
زياد: ياجعلني الضحكة..
العنود بعدت غرتها عن وجهها وابتسمت له..باس خدها وكفها وهو يناظرها بهدوء..
.
.
.
بعد 3 أيام ..
كانت العنود وشجن يتسوقون ..
العنود: أموت يالجنيزات اللي تسذا ..
شجن: بصراحه روعه..
خلصو من التسوق وجلسوا يشربون قهوة ..
العنود: متى راح ترجعين للرياض..
شجن لمعت عيونها: وحشتني الرياض والمملكة كلها.. بس طبيعه شغل زوجي ماتسمح له نسافر كثير للرياض ..
العنود: طيب راح تجين على الاقل بالاعياد .. أو تقضين رمضان معنا..
شجن: يمكن على العيد ..
العنود: ان شاء الله تجين ..
شجن: صح قووومي أبي اشتري هدايا للقروب ووصليها لهم..
العنود: أنا شريت لهم ومني ومنك ..
شجن: خلي نزيد عليها ..
قاموا وكان ولد شجن نايم بالعربة الخاصة فيه ..
العنود: ياعنونه يزين..
شجن: فكه انه نام.. لو مانام ماكان ارتحنا..
العنود: هههههه ..
دخلوا لمحل عطورات ..
العنود: هذا ريحته جنان ..
شجن: آوه يالبني..
كلمت البائع يجهز لها 4 عطور ويغلفهم ..
العنود: ليه 4 مو 3 ..
ابتسمت شجن: لما نروح للفندق أعلمك ..
.
.
.
الفندق..
ضمت شجن وهي تبكي حيل لانه اخر يوم لهم بـ ايطاليا ..
تالي ضمت ولد شجن :ياعمري أنت..
طلعت شجن ولبست نظارتها عشان تخفي دموعها وحزنها..
ناظرت العنود بكيس هدية ومعه كيس ثاني ..
فتحته..وكان مكتوب (كان ودي أكون معك بليله عرسك بس ربي ماكتب وهذي هديتك مني وان شاء الله تعجبك ) فتحت الكيس الثاني وكان العطر اللي شروه سوى وسألتها لمين الرابع ..
بكت أكثر وبقهر..جلست على السرير وضمت مخدتها ونامت من كثر مابكت ..
دخل زياد وشافها نايمة استغرب عدلها على الفراش وغطاها..
الصباح ..
صحت من النوم وراسها مصدع من كثر مابكت.. قامت وضت وصلت الفجر وتالي صحت زياد عن يصلي ودخلت تأخذ لها شاور عشان تطفي لهيب فراق شجن بقلبها ..

ودعت روحي يوم ودعت غالي
وحبه كـبير فـاق كل خيــالـي

طلعت وكان زياد منسدح على السرير:صباح الخير..
العنود ناظرته وصدت..
جلس زياد: شفيك ؟
العنود: ولاشي.. متى راح نسافر من هنا..
زياد: الساعه عشر ..
حطت أغراضها بالشنطة وسكرتها وتالي طلعت وجلست على tv ..
جلس زياد جنبها : عنوده شفيك ..
العنود: يؤ زياد قلت لك قبل شوي ولاشي.. بس توني صاحية من النوم..
زياد: طيب لنا اسبوع مع بعض ماصحيتي تسذا..!
العنود: دوام الحال من المحال..
زياد سكت عرف أنها ماراح تتكلم ..
.
.
.
الرياض ..
الصباح ..
لبست شهد وجهزت لان راح تطلع مع ريما ونجد في زيارة لدار الايتام..
فتح عبدالله باب شقته مع أنفال على طلعه شهد لانها كانت تسكر باب الشقة شالت الاكياس وشنطته ونزلت..
عبدالله : لحظه وين رايحة..
عطت ماري الاكياس لان كانت تنزل الاغراض الباقية ..
شهد: بروح زيارة لدار الايتام ..
عبدالله عارف أنها راح تتأثر حيل مثل كل مرة..:لاشهد لاتروحين..
شهد: البنات ينتظروني لان راح امرهم .. وبعدين أنا راح اروح لناس مثلي يعني بيننا جوانب كثيرة مشتركة..
عبدالله: بس أنتي تسوء نفسيتك لما تروحين ..
شهد: من زين النفسية الحين ..!
نزلت ونزل معها ..
لبست نقابها وحطت عباتها على راسها..
عبدالله : انتبهي لنفسك..
ركبت السيارة وعين عبدالله تناظرها وساكت ساءت علاقتهم كثير وكل مالها تسوء أكثر وأكثر.. ركب سيارته وطلع للشركة..
.
.
.
دار الايتام ..
كانت شهد وريما ونجد يلاعبون الصغار .. قامت شهد من الارض وراحت مع مديرة الدار..
شهد: غرف الصغار ماتناسب سنهم .. وأنا شفت غرف روعه لو عاتي نجيبها ولاتخافين كل التكاليف علي ..
مديرة الدار ابتسمت: الله يجزاك خير اتمنى هالشي ..
شهد: أوك أجل بأذن الله ماراح يمر اسبوع الا وكل الغرف هنا..آآآآممم ليه ماتطلعونهم ..
مديرة الدار: مانقدر على التكاليف .. بس هم يطلعون مع المدراس بعض الاوقات في رحلات ..
دخلت ريما وشافت شهد تسولف مع المديرة بخصوص طلعه الاطفال..
ريما: طيب عدد الاطفال مايزيد عن 25 طفل وطفلة وراح نجيب باص ونطلع كلنا ..
المديرة: بس التكاليف..
ريما: ياعيوني أحنا مانقول هالكلام الا وحنا راح نتكفل بكل شي.. هذولاي اطفال أتمنى مايحسون بفقد اهلهم ..
المديرة: خلاص .. راح اخذ خطاب بالموافقة وارد عليكم..
شهد: ياليت يكون يوم الخميس لان يكون مناسب وحلو للاطفال..
المديرة: ان شاء الله ..
طلعوا شهد وريما وكانت نجد تلاعب الصغار..
جا طفل عند شهد وريما:أبي حلاوة..
شهد: ياعمري أي حلاو تبي ..
الطفل استحى وحط اصبعه بفمه وسكت..
شهد شالته وجلست بحضنه: قولي وش تبي واجيبه كله لك .. اطلب وتمنى..
الطفل: دايم يقولون لنا هنا كذا ومايجبون لنا شي..
ريما: ياعمري .. اطلب اللي تبيه واطلب كثير وراح يجي لك كل شي والحين..
الطفل: طيب شوي وبجي لكم..
راح وجاب كيس حلاوة معفس ..بسرعة طاحت دموع البنات ..لان الكيس حيل معفس ورايح لونه.. ومو من الحلويات المعروفة للصغار كان كيس بسكوت ..
شهد:يافديتك من عيوني الحين راح اطلع أنا وريما ونجيب لك كل اللي تبيه تبي تطلع معنا..
ضحك واستانس ..
قامت شهد واستأذنت من مديرة الدار ووافقت لان شهد دايم تجي ..
طلعت شهد وريما ومعها الطفل..
بالسوبر ماركت..
شهد :خذ كل اللي تبيه أي شي تبيه خذه وخذ لـ اصدقائك تيب..
كان يضحك وحيل مستانس ويحط الحلويات ..
ريما:أسامه تبي شيبسات..
اسامه: ايه .. هذا هذا حلو ..
نزلت ريما الشيبس وحطت أنواع ثانية ..
شهد كانت تحط بالسله ودموعها بللت غطاها تذكرت لما كانت صغيرة وتذكرت حاله اليتم اللي مرت فيها والفرحة لو جابوا لها علكه ..
اسامه: خلاص تعبت العربة ..
شهد: عااااتي نعبي عربه ثانية ..
ضحك أكثر وهو يشبك يدينه ببعضها ..
أسامه: عصيرررررات ماأخذنا..
ريما: تعال ..
راحو للثلاجات وقعد يأخذ وشهد وريما يضحكون لانه مايحلق كثير يأخذ بعض العصيرات وهو ينزلون له ..
صارخ: ايسكرررررررررررررررررريم..
شهد: خذ اللي تبيه ولاتنسى ربعك ..
قعد يأخذ وشهد تحط معه ايسكريم وريما تحط من العصيرات..
اسامه: خلاص نروح ..
شهد: نروح ..
وقفوا عند الكاشير..
شهد: أنا المره هذي وأنتي المرة الجاية وبعدين ماببينا فرق..
ريما: أوك ..
عطته بطاقتها وشالوا الاكياس واسامه شال كيس على قده .. جا سواق شهد وشال الاغراض ..
شهد: باقي فيه ارجع لها..
شالت معها هي وريما وطلعوا من السوبر ماركت..
كان اسامة جالس بينهم ويسولف ..ركب السواق ومشى..
بالدار..
نجد تشوف الصغار وهم حيل فرحانين بالحلويات ..:يالله .. الله لايحرمكم اجر هالفرحة بعيونهم..
ريما: آمييييييييين..
ماحسوا بالوقت وطول الوقت سوالف ولعب معهم ..
دق جوال ريما..ردت ريما وتالي سكرت ..:بنات امي..
شهد: اجل خل نروح ..
تعلقوا فيهم الصغار..
نجد: وعد راح نجيكم قريب ونجيب كل اللي تبونه..
طلعوا البنات من الدار..
وصلت شهد البنات لبيوتهم ..وتالي خلت السواق يمر فيها محل الاثاث..
شهد: طيب أبي للبنات لون وردي وللعيال أزرق .. وأبيها تكون جاهزة بأقرب وقت ..
العامل: يعني يكون سرير كامل ..
شهد: ايه .. وبالنسبة للدولايب أبي تكون مقسمة بحيث يجي لكل طفل وطفلة قسم خاص فيه ..
العامل: على الاسبوع الجاي تكون جاهزه..
شهد: وهذا مقدم الين الاسبوع الجاي وأذا كانت نفس ماأبي تأخذ المبلغ كامل مع استلامها..
العامل أخذ المبلغ وعطاها وصل وتالي طلعت .. وهي في نيتها حطتها صدقة لامها وأبوها..

عن أبي هريرة أن رسول الله قال إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعوا له)

تالي مرت الصراف وحطت مبلغ كفالة 4 إيتام على نيتهاهي وعبدالله ونيه أمها وأبوها ..لانها كفلت أيتام من غير مايدري أي انسان ..

شقتها ..
دخلت وكان عبدالله موجود ..
شهد: السلام عليكم ..
عبدالله: وعليكم السلام ..
شهد: روحي ماري نامي أنتي تعبتي معي اليوم ثانكيو ..
ابتسمت الشغاله وراحت..
عبدالله: تأخرتي..
شهد وهي تنزل عبايتها: كنت بالدار ..
عبدالله: اها.. وكيف الصغار..
شهد: يدنون الله يحفظهم ..
عبدالله: اهم شي استانسي..
شهد : حيل فوق ماتتصور .. تعشيت ؟
عبدالله: ايه ..
شهد: بالعافية ..
عبدالله: الله يعافيك..
شهد وقفت : طيب تصبح على خير..
عبدالله: ماراح تسأليني وين تعشيت أو وش تعشيت..؟
شهد: قبل ماتتزوج كان عاااتي اسألك .. بس الحين أكيد مع أنفال .. فـ ليه اسأل وأنا عارفة الاجابة ..
عبدالله أخذ نفس ووقف..
دخلت شهد للغرفة وخذت ملابس عشان تأخذ شاور وتنام ..
بدل عبدالله ملابسه وانسدح لانه راح ينام عند شهد..
طلعت وشافته :راح تنام هنا؟
عبدالله: ايه..
شهد وقلبها مولع من الغيرة: يعني يوم عندي ويوم عندها..
عبدالله جلس وهو مبتسم: لآ طبعا بس امس كنا متهاوشين وماحبيت نجلس سوى عشان مانخربها ..
شهد حطت لوشن ناظرته وتالي كملت .. تحرك من السرير وكانت هي على طرفة وقرب لها : شهد قولي لي شفينا ؟ ليه تغيرنا على بعض ؟ ليه اللي ماكان يهنئ لـ واحد مننا ينام بعيد عن حضن الثاني الحين الوضع صار عندنا عادي وأقل من العادي..!
شهد: أنا ماتغيرت .. أنت تزوجت ومددت شهر العسل وتعودت على أحضان غيري ..
عبدالله: أنتي مصره على أني تغيرت ..برغم أني متأكد أني عبدالله الاولي..بس أنتي صايره حساسة زود .. وتضيقين بسرعة ..
شهد ناظرته

أحيان : صدري من نظر عيني يضيق ..
و أحيان : لا و الله ..
من اللي
" أسمعه " !

مدري أنا اللي غير
و إحساسي رقيق ..!

وإلا ، صدور الناس ..
ما فيها ( سعه ) !
.
.
.
ببيت أبو طلال ..
غرفة نجد ..
كانت تناظر ألبوم صورها وتقارن بينها وبين الحين ونفسيتها الزفت ..
ومشاكلها وحياتها وحبها اللي راح .. قعدت تلوم نفسها وسكرت الالبوم وهي تبي ترجع مثل أول ولايكسرها أي شي حتى لو كان فراق أغلى انسان كان بالنسبة لها ..!

يا خاطري ...
ما يفيد الضيق وَ الحسـره
و " الحزن " قتّال لا هبت اعاصيره

لا تحسب الي جرالي في الهوى كسره !
{ الغصن عايش و لو طارت / عصافيره ~

يا صاحبي من سوايا القلب لا تشره
القلب باقي على ذكرى مساييره ..

من قسوة البرد عندي لـ الدفا جمره
جمرة غضى تشتعل بـ الهم و الحيره ..

احيان اشوف الخفوق يحب ما يكره
و اجيب لأجله عذر و اقبل معاذيره ..

و احيان اشوف الجفا يطغى على صبره
يهز عرش الضلوع و ما لقى ديره

و يا وين قلبي بترحل ، كمل السهره
ما راح نلقى من الأحزان تأشيـره ..

لا تحسب الي جرالي في الهوى كسره !
{ الغصن عايش و لو طارت / عصافيره ~
.
.
.





.
.
.
اليوم الثاني ..
المستشفى..
غرفة الدكتور ماجد..
كانت نجد تتابع علاجها وجلساتها مع الدكتور ..
نجد: البارح كنت اناظر في صوري قبل واناظر بشكلي الحالي لقيت تغير وفرق شاسع.. انقهرت من نفسيتي وضعفي..
د/ماجد: بالعكس أنتي تحستني كثير..
نجد: لاتأملني تكفى..
د/ماجد: لابجد أنا مدون كل شي عندي.. قبل كنا لما نتكلم مع بعض مانقدر نكمل لانك تنهارين .. الحين لا.. قبل طاري بندر معك بكل لحظه الحين لنا جلستين وهذي الثالثه ماجبتي له طاري.. أنا ملاحظ هالشي ..وبعدين حتى شغلك ترى اتابعك من بعيد لبعيد ملاحظ حماسك ودقتك .. وخاصة أنك ماسكة قسم الحساب ويبي له ذهن ومخ ..وأنتي اثبتي جدراتك .. أنا جدا فخور فيك (قالها بصدق)..
نجد سكتت وهي مبتسمه ..
.
.
.
سويسرآ..
كانت العنود وزياد يلعبون .. نزلوا من قطار الموت وجلسوا .. قام زياد جاب لهم آيس كريم ..
زياد يضحك لان العنود ميته ضحك على زياد وهو يطيح ..
زياد: احترميني شوي لاتضحكين..
حطت راسها على الطاولة وهي ميته ضحك..
ضحك زياد ..
مسحت دموعها من الضحك: سوري بس شكلك توحفة ..
زياد: اشوف فيك يوم..
العنود: يانذل..
زياد: ههههههههه بس ماتتكسرين ..منيب فاضي..
العنود تأكل ايسكريم: تخيل اطيح واموت .......
قطع كلامها زياد بسرعة: اسم الله عليك ..
ابتسمت العنود: أنا اقول تخيل..
زياد :ماأبي اتخيل .. لاتجبين طاري الفراق والموت..
العنود: من عنوني ..
زياد: ياجعلني فدوة لعيونك ..
العنود تحرك الملعقه بالايسكريم: أنت ماتحبني ليه أجل تقول هالكلام..
زياد سكت شوي وقال : من قال ماأحبك؟
العنود ابتسمت: معروف.. زياد أنا متأكدة ماأخذنتي تسذا.. وأنت أكدت لي هالكلام وقلت أنا أخذتس لـ حاجه في نفس يعقوب .. أنت تحب نورة وناديتني باسمها مرة وأكيد راح تتكرر ..
زياد سكت كلامها كله صدق ومن الغباء يبرر لها ..
العنود رجعت ظهرها على الكرسي وقعدت تقلب بجوالها وتصور نفسها..
زياد ابتسم غصب على حركاتها ..
العنود تصور نفسها وتصوره : ليه تبتسم ؟
زياد: ههههههه ليه تصورين نفسك؟
العنود: ذكريات ..
زياد: خلصتي الايسكريم..
العنود: مالي نفس..
مد زياد يد لها وقاموا يتمشون ..
العنود: ياربي زياد أنت مرآ طويل بالنسبة لي ..آفففف..
ضحك من كل قلبه ..
العنود: ايه شعليك ..
زياد: تهلبين .. ماتوقعت راح أخذ وحده صغنونه تسذا..
العنود مدخله يدينها في جيوب الجاكيت : لآنك كنت تبي نورة..
زياد كان حط يدها على أكتافها ويمشون: العنود لآتكفين لاتجيبين طاريها..
العنود ابتسمت وطالعته: عشان ماأذكرك فيها..
زياد: ماغابت عن بالـ ............
سكت وحس بلسانه ..
العنود : ماغابت عن بالك ليه ماكملتها ..
حس أنه جرحها لانه متأكد ومقين تماما لانه قاس على نفسه ماراح يرضى تجيب طاري رجال غيره قدامه وتحب غيره ..
العنود: شووووف تعال نروح نأخذ منه..
زياد كره عمره هي حيل برئية وطفلة وتضحك وتسولف وهو يجرحها ..
العنود مات حماسها لما شافته مسرح ومو معها .. بهدوء قالت: خل نرجع الفندق ..
زياد وقفها: لآ ليه ؟ شاللي تحمستي له قبل شوي..
العنود ناظرته ولفت:بدري.. خل نرجع..
زياد: عنود ..
العنود: زياد خل نرجع ..
حس أنها بدت تعصب وهالشي مو في صالحه ..
بالفندق..
طلعت من الشاور : آآآآآآآه وناسه اليوم ..
زياد وقف قبالها: آسف بجد..
العنود: على وشو ؟
زياد: العنود لاتستهبلين ..
العنود بصدق: على وشو استهبل؟..
زياد: على أني قبل شوي نكدت عليك وذكرت نورة..
العنود: آآفففف قوية تحبها وهي تحبك والحين تعتذر عن ذكرها قدامي.. زياد أنت ماتحبني لان في حياتك آنسانه من زمان .. فـ رجاء قلبي مو ملكي لاتخليني أحبك .. أذا تبي نورة وتبي ترجع لها وشادك جمالي ترى الجمال مع عدم حبك لي ماراح يفيدك .. لآن الحياة مهيب جمال وكشخة بس .. لآ الحياة أكبر من تسذا..
زياد : يعني قصدك أطلقك وأخذ نورة ..
العنود: أجل روحك معها وذاتك وتبقى معي.. لآ مهيب العنود اللي ترضى على نفسها هالحال..
زياد: طيب أنتي ماتحبين أحد ثاني..
ضحكت العنود .. : أنا ..الحب قبل الزواج أنا ضده .. ولافكرت أحب .. ولافكرت أني أضيع لحظاتي مع شخص ممكن ماأكون له ..
زياد يبي يسحبها بالحكي: طيب شرأيك بالبنات اللي يكلمون شباب يعني مغازل وحركات ..
العنود جلست : قله حيا ومهيب متربية .. يعني ليه تكلم وتقوله أحبك واموت فيك ليه تضيع نفسها وأهلها..فيه ناس كثيرين يقولون أنه فراغ عاطفي ورسخوا هالكلام بمخ البنات وكل ماكلمت واحد واكتشفوها أهلها تبكي وتقول فراغ عاطفي ..غبيه ..
ضحك زياد لانها تتطنز عليهم ..:طيب عمرك كلمتي ..
العنود ناظرته نظرة تغني عن الكلام ..
زياد: العنود أنا إسالك ..
العنود مازالت تناظره ..
زياد :عنود ..
العنود: تدري توقعت كل شي منك الا أنك تقول كلمتي ...!
زياد يبي يوصل للي محيره: يعني ماكلمتي ..
العنود: مهيب العنود اللي تكلم وتوطي راس أهلها بالتراب .. أنا العنود .. ياشيخ جعلني للموت لو فكرت اخون نفسي قبل ماخون أهلى ..
زياد: طيب ولاتقولين شي.. بس شاللي يثبت أنك ماكلمتي..
العنود: أنت أخذتي عشان على بالك أني أكلم واغازل صح .. وشاللي سمعته أو شفته ..
سكت زياد ..
العنود: زياد قول ..
زياد: لآ تفكرين بس أنا حبيت اشوف وأخذ لمحة عن تفكيرك ..
العنود: جد والله .. شايفيني مكتوب على جبيني غبيه .. !
زياد: لآ حشاك .. بس خبرك أحب اتطمن ..
العنود ناظرته ..
زياد : العنود بقولها واللي فيها فيها .. أنا مره سمعتك ببيتنا تكلمين ..
ناظرته العنود وتالي انفجرت ضحك ..
ابتسم زياد ..
العنود: آآآآآآآآه يابطني .. اذكر لما دقيت الباب ..أنا يادلخ كنت أقلد بنت معنا بالجامعة كانت تكلم وأنا كنت أقلدها .. حتى شوف ..
قعدت تقلدها وزياد ضحك الين دمعت عيونها ..
زياد جلس جنبها وحمل كبير حيل زال عن قلبه وتغيرت نظرته عن العنود ضمها من خصرها : طيب العنود تقولين قبل شوي لاتخليني أحبك .. يعني الى الان مادخلت قلبك ..
العنود :تبي الصراحه طبعا..
زياد : أكيد ..
العنود: لا..
زياد : بالله ..
العنود: والله .. ترى الحب من الله .. ان شاء الله أحبك خخخخخ..
ضحك زياد ..
العنود: وأنت تحبني ..شي أكيد لآ..
سكت زياد ..
العنود : شعور متبادل هع .. أوياسمي ..
زياد: وشو ..
ابتسمت : يعني تصبح على خير بالياباني..
زياد: ليه عاد راح تنامين .. اقعدي خل نهذر ماجاني النوم ..
العنود تربعت على السرير: هات ماعندك ..
زياد :هههههههههههههههه جلستك أحسدك عليها..
العنود: لآتتطنز ..
زياد: هو أنا أقدر.. شخصيتك حلوه ..تركبيتها عجيبه..
العنود: ليه من وشو مركبة..
زياد شحط: ماشاء الله عليك حلوووووه ..
العنود انسحدت من الضحك: شحطه يبو .. وش جاب أني حلوه الحين .. وبعدين أدري أنا حلوه وقمر وأهبل .. أمك داعية لك ..
زياد: ههههههههه اقطع يالثقة ..
العنود: لآني العنود ..
دق جوالها :آآآآآآآآآآآه بدر الخايس..
ردت ..
العنود: ليه تدق بدري.. ليه ماجيت..
زياد: أكلتي الرجال..
العنود: مالك شغل أخوي..
بدر ميت ضحك ..
العنود: ايه اضحك .. ليه ماجيت للعرس ولا توك تكلمني..
بدر: أولا السلام عليكم ..
العنود: وعليكم السلام..
بدر ماسك نفسه لايضحك: ثانيا .. عليك رد على أخوك الكبير.. وتهزيئه عطيتها زوجك وتوكم ثاني اسبوع .. ثالثا أعتذر بس ظروف الدراسة ماقدرت أجي..
العنود: تكفى .. لآمالي شغل.. وبعدين ليه ماقلت أنك مش جاي.. كان أجلت العرس..
بدر: بصراحه جاني امر من الوالد والوالدة مااقولك اني ماراح أجي.. عشان ما تأخرين العرس..
العنود: ليه عاد ..
بدر: لآتزعلين ..
العنود بوزت: بجد حركه مالها داعي..
بدر: هانت كلها شهر وراجع لكم..
العنود: يالبآ قلبك .. المهم شخبارك زوجتك والبنوته..
بدر: بخير ماعليهم .. المهم منيب مطول عليتس انتبهي لنفسك ولرجلتس .. وعطيني زياد..
العنود: من عنوني..
عطت زياد وراحت حطت راسها على المخده تبي تنام ..
سكر زياد ..ودخل بالفراش ..لفت عليه العنود ..
حط زياد يده تحت راسها ..
العنود : ماأحب انام بحضن أحد..
زياد: تعودي..
العنود : لآ ماأبي..
زياد :هههههههههه .. مفروض الحين تهجدين ..
العنود: ليه عاد عشاني بحضنك ..
ضحك زياد: والله برئيه أنتي ..
العنود جلست : ليه ؟
سحبها وردها لعندها : اهجدي يابنت لو مره ..
العنود : نو ..
زياد: عنود ..
قعد يدغدغها وهي ماتت ضحك ..: خلآ.... خـ....
زياد: قولي توبة اسكت ..
العنود: لآ هههههههههههههههههه ..
زياد:هههههههههههههههههههههههه
العنود:خلا..... ماقدرت من الضحك..
زياد: ها توبه..
العنود: لآ..
انفك شعرها من الربطه وزياد فهى من الصدمة ..
العنود: لآآآآآ ..
قعدت تدور ربطة الشعر عشان تربطة..
زياد مسكه بيده:لحظه.. لحظه..
حرره بيده وطاح أكثر على ظهرها ونصه على السرير لانه حيل طويل..
زياد مفهي: هذا شعرك..
العنود : شرايك يعني..
زياد: ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله..الحين ليه مخبيه عني شعرك..
العنود: آممممم عاااتي..
زياد قرب منها أكثر وطوق رقبته بشعرها : لامهوب عادي..
العنود :زياد ..
زياد بهمس: روح زياد..
العنود: شعري اتركه..
فك شعرها وباسه وباسها : تركته ..امريني أنتي وش اللي تبين ..
العنود: أبي آنام..
زياد: طلبتك ياقمر ليلي لاتنامين ..

سما حبك..وفي حبك غناة(ن) للجسد والروح
عساني ماخلا يا احلى خيال(ن) شافته عيني

من أول كنت أحسبني من اللي مايعرف البوح
واثـاري قـلبي المغـرم على جـالك يوديـني

يباري خافقي عين(ن) شقاها..يادواها نوح
عشانك..لارحم وقت(ن) يفرّق بينك وبيني


رجاي..ومنوة الخاطر وصال(ن) ماعليه شحوح
زبـنـتك..يا(قـمـر لـيلـي) دخيلك لاتجافيني

هواي انته..وانا عقبك تراني يالغظي مذبوح
ذبيحي ماحد(ن) غيرك..ترفــّق لاتخليني

العنود بدلع رباني: ماطلبت شي من عيوني..
زياد فهى فيها وهي تلعب بشعرها وساكته ..
.
.
.

memo1988
05-18-2010, 10:32 PM
.
.
.

اليوم الثاني..
الرياض..
شقة أنفال..
ناظرت بطنها بالمراية كبر شوي ..
دقت على عبدالله يمرها ..
كان عند شهد دخل للشقة..
أنفال: وصلني لاهلي..
عبدالله: والسواق..
أنفال: الظاهر متزوجة السواق وأنا مدري كل ماقلت شي قلت السواق..
عبدالله: شفيك معصبه ..
أنفال: عبدالله خذها على بلاطة أنا أكرهك ماأحبك ..أكرهه أبوك وأبوي كلكم دمرتوني ..
عبدالله :أنفال اهدي..
أنفال: بععععععععد عني.. لاتلمسني.. أنا وولد خالتي نحب بعض نموت ببعض..............
مسكها عبدالله مع شعرها وصفقها ..
أنفال: أكررررررررهك ..ماتبي تسمع الصدق.. ايه اكرهك .. أنت عايش حياتك مع شهد.. بس أنا حياتي قاعده تضيع مني .. أنا وعمر نحب بعض فهمت ..
عبدالله رماها على الارض: أنفال اسكتي أحسن لتس..
أنفال: انقلعععععععععع .. أصلن أنت ماعندك شخصيه ميح .. أنت بس رجال اسم أنت رخمممممممة أكرهك..
جلس ومسك شعرها: اسكتي..
أنفال :فك شعري مسوي تستقوي على بنت..الله يأخذك اطلع برآ..
عبدالله: بطلع مهوب عشانك .. لآ لانك حامل ولاأبي أضربك..
طلع وهو انسحدت على الرخام وقعدت تبكي من القهر اللي فيها..
دق جوالها وكانت غيد..
غيد: وينك ؟
أنفال صوتها متغير: ماراح اجي الامتأخره شوي..
غيد: فيك شي؟
أنفال:لآ.. بسكر واكلمك بعدين..
نزلت الجوال وقامت ..غسلت وجهها وتالي كلمت السواق عشان تمر أهلها..
.
.
.
شقة عبدالله وشهد ..
شهد: طيب شفيك جاي ثاير..عبدالله هدي ..
عبدالله : هي في راسها هواش .. غبيه وبزر ..
شهد :طيب هي وش كانت تبي؟
عبدالله: كانت تبي تروح لاهلها وقلت لها روحي مع السواق.. عاد بدت الهوشة..
شهد: طيب أنت زوجها تبي تروح معها ..
عبدالله: طيب أنا مابيني وبين أهلها ذاك العلاقات .. وبعدين أكيد أهل أمها كلمهم متجمعين هنـ........
سكت أكيد عمر هناك ..طلع بسرعة من شقتهم ..
ودخل لشقه أنفال..
كانت تلبس عباتها وراح تطلع..
عبدالله: مافيه طلعه..
أنفال: وخر عني بس..
عبدالله: قلت لتس طلعه مافيه فاهمه ..
أنفال: ليه ان شاء الله ؟
عبدالله: أكيد التعبان هناك ينتظرتس ..
أنفال صارخت: كل ترااااااااب .. ماتعبان غيرك أنت..
عبدالله: يشفع لتس حملتس بس..
طلع من الشقة ..
رمت نفسها على السرير وقعدت تبكي ..
بعد وقت دقت غيد..
جلست أنفال وردت ..
أنفال:هلآ..
غيد: يؤ أنفال شفيك ؟
أنفال: الحقييير ضربني زفت ..
غيد شقهت: كسر يكسر يده ..ليه عاد ؟
أنفال: لآني قلت له أني أحب عمر..
غيد شهقت زود: مجنننننننننننونة .. حتى لو مايحبك ولاتحبيه ليه تقولين تسذا..
أنفال: أكرهه .. والله لاقول لـ عمر عشان يأدبه الزفت..
غيد: أنفال يامجنونه بلآجنون.. وبعدين وش موقع عمر عشان تقولين له.. لاتقولين له لاهو ولاعبدالملك .. كلمي أبوك..
أنفال تبكي: طيب أذا ماقلت له.. عشان يأدبه الزفت..
سكرت أنفال وراحت تدور رقم عمر في كتبها ودفاترها وطلعته..
دقت طالع عمر بالرقم وقام برآ الاستراحة..
عمر: ألو..
أنفال تبكي من قلب: عمممر..
عمر يستوعب هذا هو صوتها أولآ: أنتي أنفال؟
أنفال تبكي أكثر: ايه..عمممر ضربني ..
عمر جن جنونه: آيششش ..يضربك ليه منهو عشان يمد يده عليتس..أنفال لاتبكين ..الحين بجيتس..لاتبكين ..
سكرت أنفال وهي تبكي من قلبها ..
بالاستراحة..
عبدالملك: وين بتروح ؟
عمر: مشوار وراجع..
عبدالملك: مين اللي كلمك ؟
عمر: واحد .. بطلع..
عبدالملك: بطلع معك ..
عمر بسرعة وتدراك نفسه: لآ .. معليك بطلع وبرجع بسرعة ..العشا أنت وفهيد وعبدالرحمن راح تسونه هع ..
عبدالمك: هههههههه خلاص لازم تطلع أنت وواحد من العيال..
جا واحد من العيال: شفيكم ..
عبدالملك:اطلع معه..
عمر: ماله داعي..
عبدالمك: لازم واحد يطلع معك ..
معاذ: أنا بطلع معاه .. لانرجع الا والعشا جاهز فهمت ..
عبدالمك: هههههههه طس بس ..
طلعوا من الاستراحة وعمر كان مسرع..
معاذ: عمر هدي السرعة لاتودينا بداهية ..
مارد عمر ..
وقف قبال فيلا كبيرة..
معاذ: وش تبي هنا..
عمر : اجلس هنا انتظرني الحين راجع..
معاذ: عمر..شعندك؟
عمر: قلت لك الحين برجع .. بس معي أمانه هنا لازم أعطيه شي عندي..
سكت معاذ وانتظره ..
شاف عمر السواق ..
عمر: وين شقة عبدالله ؟
السواق: فوق..
عمر: دلني الطريق..
طلع معه ..
عمر: أي وحده شقته ؟
السواق: كلو..
عمر: وين شقته مع المدام الاولى..
السواق: ماما شهد ..
عمر:ياليل.. ايه..
شر له عليها السواق ..
عمر: خلاص روح ..
دق على الجرس ..
فتح عبدالله ..عمر فجأه بقوس على وجه ..
عبدالله تفأجا من الضرب ورجعها لـ عمر وصراخ وسب وشتايم ..
عمر: أنت تطولها لييييييييه تضربها ..
عبدالله حشر عمر بزواية :أجل أنت ولد خالتها .. وجااااااي لبيتي..
شهد حطت جلالها ونادت السواق ..كانت أنفال تشوف من العين السحرية وتبكي وتندب حظها ليه كلمت عمر ..
شهد: فكهم بعدهم عن بعض ..
عبدالله : ياترررررررررررررراب ..
مسك السواق عمر ..
شهد متغطية: بعده هناك ..
طلع معاذ وشاف الحاله ..من الصراخ اللي سمعة..
سحب عمر ..
بالسيارة كان معاذ يسوق ..: أنت غبي ومجنون ومتهور .. تروح للرجال بيته وتتضارب معه .. وبعدين من هذا ؟
عمر يمسح الدم طرف فمه وبعصبيه: مابردت حرتي فيه ..
معاذ: أنت اصلن مجنون.. لو قدم فيك شكوى أنك تجيت وتهجمت عليه.. وش الفايدة وقتها ..
عمر كان يمسح الدم : مرني فيني لبيتنا اتسبح واغير..
معاذ: طيب..
.
.
.
















.
.
.
شقة عبدالله وشهد..
شهد تمسح الدم من أنفه ..
عبدالله : التعبان ..
قام بسرعة وطلع من الشقة ..لحقته شهد وأخذت جلالها ..
فتح باب شقته مع أنفال ..لحقته شهد وبعدته : شفيك أنت .. خلاص..
عبدالله عصب: شهد روحي شقتك ..
شهد: لامنيب رايحة .. خلاص .. اذكر الله وصل على النبي..
عبدالله: لااله الا الله .. اللهم صلي وسلم على محمد ..
أنفال : يعني راح تضرب .. انقلع هناك ..
شهد: خلاص أنتي .. يعني اسكت ذا تطلعين ..
أنفال: اطلعوا برآآآآآآآآآآ ..
عبدالله رجع عليها ويالله بعدته شهد ..وطلعته معها ..
بشقتهم ..
حضرت له الحمام ..:ادخل خذ لك شاور..
عبدالله: ماأبي..
شهد : عبدالله قوم ماتشوف ثوبك ووجهك .. قوم ياعبدالله ..
قومته ..
راحت ولعت جمر عشان تبخره لانه تعرفة يروق مع ريحه البخور ..
طلع وكان لابس البجاما ..بخرته وحطت له عطر .. جابت منشفه ونشفت شعره ..
شهد: يألمك شي؟
عبدالله: لآ ..
طلعت وجابت له عصير ليمون ..
شهد: خذ ..وروق أعصابك ..
جلست جنبه وهو يشرب ..نزل الكاس وناظرها: الله لايحرمني منك ..
شهد: ولامنك .. عبدالله صاير عصبي كثير هاليومين.. وحتى الربو شوف قبل شوي رجع لك ..
عبدالله : أجل يجي لي واحد يحبها ويتضارب عشاني ضربتها..
انصدمت شهد وسكتت..
عبدالله: ماتحملت.. خليها تتأدب..
شهد : طيب لاتتضايق ..
قامت وطلعت البخور عشان مايضايق عبدالله ..وتالي رجعت له ..
شهد: قوم خل نحضر العشا..
عبدالله: مالي رغبة..
شهد: لو عشاني ..
عبدالله : حتى ياشهد ..
شهد: أفا ماصار لي خاطر عندك..
عبدالله: أنتي عارفة غلاتك .. بس مالي نفس.. بحاول انام ..
شهد: براحتك ..
تغطى وهي طفت النور وطلعت ..
جلست بالصاله ..
شوي الا هو يجلس جنبها ..ابتسمت له ..
عبدالله : قومي نحضر العشا..
ابتسمت له ..:قوم..
عبدالله: راح اكون متفرج لان تذكرين لما دخلت..
شهد: خخخخخخخ لاتذكرني عفست ام المطبخ ..
عبدالله: مو ذنبي أنتي مدلعتني..
شهد: تيب قوم ..
.
.
.
شقة أنفال..
كانت منهارة من البكا ونفسيتها زفت .. دقت عليها أمها وردت وقالت أنها تعبانة وكل شوي تدق تتطمن عليها ..
دق اللي ماتوقعته يدق ..
ردت وبس تبكي..
عمر صوته مخنوق: جعل من بكاك تبكي عينه .. يألمك شي.. جاك شي.. ضربك بالحيل..
أنفال: شسوي ماأبيه ..أكرهه ..
عمر ضرب بيده على الباب بقوة تدل على قله الحيلة ..
أنفال : عمر مقدر أكلمك .. حتى لو أكرهه ماأبي أخون.. أدري غلطانه لما كلمتك بس أنت من جيت ببالي ..
عمر: امنتك الله .. انتبهي على نفسك .. بس لاعاد تعطينه وجه خليه .. بيجي لتس اكرشيه .. والله منساك ياأنفال لو يمشون حولي عيالي.. وعد مني..

امنتك الله يابعد ღ كل غاااالي...,
أمنتك الله واحفظ ღ حبنا زين..!
بعدك ترا ماعاد ღ شي بقالي...،
ماعاد باقي لي سوى ღ دمعة العين..!
ما أنساك لو يمشون ღ حولي عيالي...،
ببقى أذكرك لو راحت ღ سنين وسنين..!
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
وجن: يبه لاتناقشني خلاص تعبت من هالموضوع.. عاجز عن مصروفي أنا وعزوز أنا راح اشتغل وقدمت أوراقي على مدرسة أهليه وان شاء الله انقبل..
أبوها أخذ بخاطره كثير من كلمتها : هذا كلامك ياوجن .. أنا من متى تكلمت عن مصروفك أنتي وعبدالعزيز ..
باست يد أبوها: لآتزعل يبه .. بس طلال منيب راجعه لين يقول وين كان ..
أبوها: يابنتي ولد عمك الله العالم ماغاب تسذا.. شوفي ملامحه وأنا أبوك .. أنا ماحبيت ولابغيت أكلمه .. لآن غيبه طلال وراها علم كايد ..
فكري بكلامي ولاهوب حل أنك ماتطلعين له .. واحرجتيه معنا.. تمسين على خير..
طلع أبوها من غرفتها ..وجلست تفكر بكلام أبوها ..
نومت ولدها .. وسمعت صوت رساله ..شالت الجوال ..وفتحتها وكانت وسائط من طلال صوت ومعها صورة شخص يمشي وحده متحركة وعليها كلام ..


تعالي عالجي جرحٍ على غيـرك دواه اصعيـب
ابعون الله يبـي يبـرا الجريـح اللـي تداوينـه

لو انه من عنى الدنيا تغربـل والزمـان اتعيـب
سرى مع طلعة الجوزاء علـى طيـفٍ اتخبرينـه

هاذاك اللي على شانك وقف وقفة رجال الطيب
دخيـل الله تعالـي ليـن بعيونـك تشوفينـه

تعذب يابعد روحـي معـذب يايبـي تعذيـب
عليـك الله وامـان الله عذابـه لاتزيديـنـه

جريح القلب لاجيتي بعـون الله تـراه ايطيـب
على شوفك يطيب الجـرح مادامـك تراعينـه

تعالي بس شوفيني ترا شوفك علـي اصعيـب
احاول بـس انـا ماقـدر وشي انتـي اتعرفينـه

.
.
.

اليوم الثاني ..
العصر..
شهد: ان شاء الله ابد ادوام ..
عناد: حلو .. أجل بحول كل حسابي عندكم ..
ابتسمت شهد ..
عناد: وكيفك مع العلاج ؟
شهد :آممممم تقول الدكتورة ان شاء الله قريب.. يالله ياعمي متى اضم طفلي لحضني..
عمها : قريب ان شاء الله .. متفائل حيل.. بس ها أول من تبشرين أنا..
شهد: أكيد مايبي لها ..
دخل عبدالله وسلم على عمه وجلس جنب شهد ..
عناد يغمز لـ شهد : يعني أكيد راح تبشريني قبل عبدالله ..
ضحكت شهد : مايبي لها ..
عبدالله: بـ وشو ؟
عناد: لاحملت شهد أنا أول من تبشره..
عبدالله ابتسم: بكون معها يعني أنا أول من يتبشر..
عناد : صدز ..شلون نسيت ..
شهد: حتى لو .. الله يجيب هاللحظه..
عمها: آآآآآآآمين ..
عبدالله: قريب ان شاء الله ..
دق جوال عبدالله وكان أبوه رد وتالي قام ..
عبدالله: بنزل الوالد يبيني ..
طلع عبدالله ..
عناد: الله يستر بس..
شهد : آمين ..المهم عمي متى راح تتزوج ؟
عناد ابتسم: قريب ان شاء الله .. بس أنتي شايفه طبيعه شغلي كل مره بدولة ..
شهد: صحيح الطيران مهنه حلوه حيل بس متعبة ..
عناد: بجد .. تتعب وبقوة..
شهد: الله يعين .. طيب تزوج .. ودي اجهز لعرسك ..
عناد: يافديتك .. ان شاء الله قريب..
شهد: طيب أنت حاط وحده براسك ..
عناد: وحده بس تزوجت الله يستر عليها .. بس ترى مو حب لا بس كنت أبيها .. بس الله يوفقها ..
شهد: يعني القلب خالي..
عناد ابتسم: وخيالي..
ضحكت شهد ..
.
.
.

memo1988
05-18-2010, 10:33 PM
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
عبدالله: طيب ويعني..
أبوه: مرتك تشتكي منك .. تقول ماتجلس عندها ولاتنام وعايشه وحده..
عبدالله يناظر أنفال: مشاكلنا نحلها وحدنا..
أنفال: وحدنا .. عمي معه أحدى الخيارين ياأنه يعدل .. ياأنه يخليني اروح بيت أهلي وينسى مرته وولده..
أبوه: سمعت كلام مرتك ..
أم عبدالله ووجن كانوا ساكتين ويناظرون الوضع ..
أنفال: أتمنى ياعمي مثل مازوجتني ولدك تخليه يحترمني ويقدرني لاني زوجته..
عمها: مالك الا طيبه الخاطر.. وابشري باللي تبينه ..
استأذنت منهم وطلعت لحقها عبدالله بسرعة ..
سكر باب الشقة بقوة ..:هي حركة يعني ..
أنفال: بس حركة تتأدب منها.. والحين شوف منهي أنفال اللي تسحب عليها .. ذوق طعم البعد لو مرة .. انجبر على البعد والفراق مثلي لان مافيه أحد أحسن من الثاني ..
عبدالله : أصلن زواجي منك اجبار ..
أنفال: ذوق بعد تستاهل.. ماخبري الرجال ينجبرون على شي.. وفكر تمد يدك صدقني لـ اقول لابوي ولاامررها لك ..
عبدالله: الضرب في وحده مثلك حرام .. أول ماتولدين انسي إن عندك ضنا.. وراجعي له ..
أنفال: تحلم زين ..
عبدالله: نشوف مين اللي يحلم ياهانم .. والحين ماتبين اجلس معتس..روحي جهزي لي القهوة شهدوتي متعوده تقهويني دايم العصر وأبي حلا ..
أنفال : ماعرف..
عبدالله : أجل اجلس معك تسذا .. لاياحلوه مايصلح .. لازم شي يشغل وقتنا ..
أنفال: انقلع عني منيب رايقة لك..
عبدالله قرب لها : لاتقولين لها الكلام لي أنا.. فاهمه ..
أنفال: لابقوله .. روح عني ..
عبدالله رجعها على الجدار ومسك يدينها: وين اروح .. أنتي تبين نجلس مع بعض وتبين حقك مثل شهد صح .. أنت تطولين توصلين لها اصلن ..
أنفال: شهد العقيم ..صح ؟ أكيد لاني الحين حامل ..
عبدالله : وأذا حامل ..لو تجيبين لي مليون ضنا ماغيرو نظرتي فيك..
أنفال: ومن قالك راح أجيب منك غير هالبيبي .. وع بس..
.
.
.
شقة شهد ..
سمعت هي وعمها صارخ ..
عناد: وش ذا ؟
شهد قامت : أكيد عبدالله ..
سكت الصوت ..
عناد: شفيه ؟
جلست لما سكت الصوت..:أكيد متهاوش معها.. من البارح ..
عناد: غريبة عبدالله معلي صوته..
شهد: صاير عصبي ..
عناد: ماينلام وأنا عمك .. اقول شهد قومي خل نطلع ..
شهد: أنا هالمرة راح أعزمك ..بمناسبة الشغل..
عناد: خلاص .. أهم شي الموكا..
شهد : من عيوني ..
نادت ماري تجيب عباتها والشنطة..
ارسلت مسج لـ عبدالله أنها راح تطلع مع عمها..
بالحوش ..
كان أبو عبدالله يبي يطلع لـ شهد من الباب الخلفي عشان يكلمها ..
نزلت هي وعمها عناد شافت عمها وسلمت عليه ..
أبو عبدالله : طالعين..
عناد كان لابس نظارته الشمسية نزلها: ايه .. ليكون ممنوع الطلعات بالعايلة..
أخوه: عناد وراك معصب.. شهد بغيتك ..
عناد: وش تبي فيها ..
أبوعبدالله : رجلها ماغير جالس عندها .. خليه يجلس مع مرته الثانية..
شهد: وش دخلني .. هو يجي .. وبعدين أنا زوجته..
عناد: معليش بس لازلت محترمك لانك الكبير.. لاتخليني أخربها ..
أخوه: عناد خلك بعيد ..
عناد: لامنيب مبعد ..والحين راح نطلع .. وشهد خلها بحالها .. عدو وأنا أخوك صرت للبنت .. سلآم..
شهد: عمي عبدالله الحين عند أنفال .. عن اذنك ..
ركبو سيارة عناد وحرك عناد ..
شهد: ودي اعرف عمي مسوية له شي..
عناد: لآياعيوني..بس عمك ميت على ضنا عبدالله وهالشي مسوي له قلق واقلقنا معه .. والا هو يحبك ويغليك ..
سكتت شهد ..
.
.
.
سويسرآ ..
العنود : تجنن مرآ طبيعه خقق..
زياد: سبحان الله ..
العنود كانت تطالع وساكته مندجمه مع الاجواء .. عطاها زياد مشروب دافي ..
العنود: يسلمو ..
ابتسم زياد ..
العنود: أتمنى نسافر أنا و سارة وصفا وغدير وشجن لـ هنا .. ونسوي جو ثاني تماما ..
زياد :أنا مو مكفي..
العنود: لآلآ .. بس راح تكون الجلسة أحلى لو كانوا صديقاتي ..وبعدين أنا قلت سفره ثانية مو هذي ..
زياد يشرب من القهوة الفرنسية بهدوء: أكيد كل واحد لو كان مع اللي يحبه راح تكون الدنيا أحلى وأجمل ..
ناظرته العنود وسكتت ..
زياد: آآآآآآه .. تدرين من الغباء أننا نترك اللي نحبهم عشان عناد وطيش وسوء ظن ..لو نحسب حساب للامور من قبل ماسوينا تسذا..
العنود: زياد خل نرجع للرياض ..
ناظرها بسرعة ..
العنود: الحين خل نرجع للفندق وتالي شوف أقرب رحله للرياض..
زياد: ليه ؟
العنود: بسسسس ..
زياد: لآمافي شي اسمه بس..
العنود نزلت الموكا الساخن من يدها ووقفت ..: خل نرجع ..
قام زياد معها..
بالفندق..
العنود: قلت لك ماأبي .. خلاص.. مليت ..
زياد: طيب مامدى كلمنا.. وبعدين أنتي تبين كوريا..وبعدين هذا شهر العسل ..
العنود: يلعنه من شهر عسل.. ماأبي كوريا ولاغيرها..
زياد : طيب خلاص ..
العنود: احجز ..
زياد: أوك ..
حجز زياد بس من سويسرا لـ كوريا ..
لقوا حجز وقدموا الرحلة ..
الطيارة ..
العنود: ورى كورين أغلب الطيارة ؟
زياد: لاننا متوجهين لـ كوريا..
العنود: زياد شقلت لك..
زياد: خلاص الحين راح نروح لكوريا .. يعني النقاش راح يكون عقيم..
العنود ناظرته وبصوت واطي: زياد أنت معي جسد بدون روح .. قلبك كله بالرياض عند بنت عمنا .. بنت عمنا .. فهمت .. لاتقول تغار .. لا ماجات ببالي الغيرة .. بس كرامتي غالية .. كأنها غالية بالحيل عليك نورة ترى كرامتي أغلى.. والحين لاتكلمني لان ممكن اسوي مصيبه هنا..
سكت زياد .. الين وصلوا بعد رحله طويلة .. حجز لهم فندق ..
زياد: العنود ..
العنود: شوف .. بلا عنود بلاهم .. شوف أنا كنت جدا وافية معك .. واحترمت معنى الحياة الزوجية وكنت لك نعم الزوجة .. برغم أني عارفة أن قلبك مع نورة .. مشيت الين اعترفت بسبب زواجك مني ..وقلت يله عااااتي.. لاكن أنك تتحسر على زواجك مني بطريقة غير مباشرة .. لا ماارضاها على نفسي ..
زياد: العنود .. أنا أبيك بكل مال هالكلمة من معاني .. أبييييك .. فاهمه شمعنى أبيك .. يمكن تزوجتك عشان سبب وظنيت فيك ظن السوء بس الحين اسبوعين قضيتهم معك يسوون عمر بالنسبة لي كامل .. أنا أحبك ..ونورة ماضي..أحبك بجد .. شخصيتك في شي غريب جذبني ..تعجبني وتشدني جرائتك .. تعجبني تصرفاتك .. وبرائتك .. وجمالك .. وكل كلك .. أنتي زوجتي .. وبجد أحبك وأعشقك ..ابتسمي عاد مدري لنا كم ساعة وأنا محروم من هالابتسامه ..

تبسّم لعنبو مـن لامنـي فـي ضحكتـك ورضـاك
تبسّم واخذنـي مـن عالمـي فـي عالـم(ن) ثانـي

تبسّم لي فداك اللـي مضـى واللـي بقـى يفـداك
تـرى لـولا غـلاك وضحكتك مابعـت خـلانـي

ولاجيـت اتـداراك مابقـى مـن فرحتـي والقـاك
وابيع العمـر كلـه لأبتسـم ثغـرك علـى شانـي

وانا اللي لأجل عينك بعت ذاك وانت خنت ذاك وذاك
وتناسيـت السنيـن المجدبـه واحرقـت عنـوانـي

احبك ايه احبك وان بغيـت انسـاك كيـف انسـاك
اشوفك ياعيونـي فـي عيـون اهلـي وفـ اوطانـي

توهّقت بغلاك وصرت احبـك واعشقـك واهـواك
وحاولت اتراجـع وانسحـب لا شـك مـا امدانـي

زياد: ابتسمي أفرديها .. لو تدرين عن ضحتك شستوي فيني كان رحمتي حالي ..
حط أصبعها على حواجبها : ياكافي .. ابتسمي .. وفكي عقده حواجبك.. العنود أنتي تنمصين حواجبك ؟
العنود: لآ ..
زياد: الحمدلله ..
العنود: ليه وش شايفني هبلة أخذ لعنه الله سبحانه وحبيبي الرسول علية الصلاة والسلام عشان حواجب .. الله يكفيني الشر..
زياد: حلو .. يله عاد ابتسمي ..
ابتسمت له ..
شالها ودار فيها وتالي وقف ويده على رقبتها من ورى وأنفه على أنفها : جعلني فدوة لك كلك ..
^_^
اليوم الثاني ..
تحركت وشافت نفسها بحضنه ومحتويها .. بعدت يدينه عنها بهدوء وقامت ..
فتحت الستارة وجلست تشوف شوراع كوريا وهي ميته فيها آخير راحت كوريا .. راحت أخذت لها شاور وسوت نيولوك كوري وطلعت حيل ستايل .. نقرت على السرير وقعدت تصحي زياد ..
العنود: زياد ..
ماتحرك ..
العنود قعدت تمرر يدها بشعره وتصحيه ..
العنود: أنا كيس نوم بس منيب مثلك يله قوم .. زياد قوم .. أبي اشوف كوريا خل ننزل نتمشى ..
تحرك زياد ويده على عيونه لان عنود فاتحه الستاير كلها ..:عنود سكري الستاير..
العنود: لاقوم ..
زياد: عنود متى نمنا صلينا الفجر ونمنا .. خليني انام شوي..
العنود :لامالي شغل قوم..
بعد يدينه عن عيونه وشافها ابتسم وهو منعس وجلس ..
العنود تمسك خدوه: حبيببببببببببي زيود .. شاطر يله قوم ..
جا يمسك خدوها هربت بسرعة ونقزت : لآ خدودي بعد عنها..
ضحك ورد انسدح : اجل بنام ..
العنود: لاقوم ..
زياد يحط المخده بحضنه ويكمل نومه ..:خليني امسك خدودك واقوم ..
العنود بوزت وتكتف ..
جلس زياد ماتحملها تزعل وتتضايق لو مزح ..قام لها ووقف قبالها ودنق..:فكي التكشيرة فكيها ..
العنود ضحكت بنذاله : ماتقوى زعلي نياهاهااها..
ضحك زياد بجنون عليها ..
العنود: يله روح خذ شاور ونطلع يللللللله ..
زياد: تامريني أنتي..
مشى يحضر له ملابس وتالي دخل يأخذ شاور ..
جلست العنود تلف بالجناح وتشوف تصميمه وهي خاقة معه ..
تالي جلست تنتظر زياد يخلص ..
طلع زياد وقعد ينشف شعره وتالي حط جل وحط عطر وطلع للعنود كانت مفهية على مسلسل كوري ..
زياد مسك خدودها على خفيف وباسها :مشينا..
العنود: ايه .. زياد الحين حنا وين ؟
زياد: جزيرة جيجو
العنود: اها ..طيب الفندق شسمه ؟
زياد: لوتي ..وفيه هنا مدينه العاب كبيرة خل نزورها .. وتالي لما نرجع نمر للحديقة اللي هنا ..
العنود: أبي اروح السوق..
زياد: من عيوني..
العنود: طيب راح نفطر هنا أو برآ..
زياد: لابرآ احلى..
قامت معه ولبست حاجبها وجاكيت طويل بحيث مايبان لبسها حيل ..
نزلوا للشارع ..
زياد: تبين نركب تاكسي أو باص ..
العنود: لا باص أحلى ..
ركبوا ..
مشى شوي الباص ونزلوا للمطعم ..
زياد: تبين مطعم ماك دونالد أو مطعم دومينوز بيتزا ..
العنود: عاااتي اي واحد ..
دخلو ماك دونالد .. افطروا وتالي قعد يتمشون في المحلات الريفية وعنود كل ماشافت شي من الاشياء الكورية شرتها ..
العنود : طيب الحين شرينا اشياء كثيرة وأبي نروح للالعاب..
زياد: طيب خلي اليوم تنسوق وتنمشى وبكرة الالعاب..
العنود: أوك ..
قعدو يمشون لان الاماكن قريبه من بعضها ..
زياد: تعالي شوفي هذا مقهى ستايل بيست ..
دخلوا وجلست العنود : ياااربي وناسه لو كنت كورية ..
زياد: بالله ..
العنود: يهبلون هالكورين .. نظام وكل شي ..
زياد: أنتي اللي تهبلين ..
ابتسمت وكلمت تسولف له ..الين جا الطلب ..
العنود: خلصت ..
زياد : ايه .. خلي نقوم ..
العنود: اوك ..
ماحسوا بالوقت مع السوالف والتمشية والتسوق ..
العنود: أوف زياد لنا أكثر من 9 ساعات ..شوف هنا سوبر ماركت خل ندخلها..
زياد: دخلنا ..
دخلوا وشرت العنود أنواع الحلويات وطلعوا ..
بالفندق رمى زيان نفسه على السرير : عنود بنام ولاتصحيني من الصبح نلف والحين عشر وبناااااام ..
.
.
.













.
.
.
الرياض ..
الساعة 4 ونصف العصر ..
توها شهد جايه من الدار وحيل مرتاحه أنها وصديقاتها رسموا البسمة على وجوه الاطفال وطلعوهم .. وفرحتهم أكثر لما رجعوا من الملاهي وشافوا غرفهم وأسرتهم والالعاب المعبية الغرف فرحت أكثر رفعت يدها ودعت: يالله أدخلت الفرحة على قلوب الاطفال من غير حول لي ولاقوة كله بفضلك لاسواك أرحم أمي وأبوي وتقبل ماكان على نيتهم ووسع قبورهم وازرقني بطفل يملأ علي دنياي يارب..
تفأجات لما ضمها عبدالله وآمن معها: آآآمين ..
شهد: عبدالله أنا متفائله كثير..
عبدالله: وأنا أكثر ..
جلست وجلس جنبها ..
شهد: مع المغرب موعدي بالمستشفى..
عبدالله: عندي خبر.. ان شاء الله نلاقي خبر يفرحنا ..
شهد بـ امل: ان شاء الله ..ماكلمت عنود قريب..
عبدالله: البارح تدرين الحين هم في كوريا ..
شهد: جد.. مو مفروض اسبوع كامل في سويسرآ ..
عبدالله: الا ..بس تلاقينهم حبو يغيرون جو ..
طالع ساعته :الحين عندهم الساعة عشره وشوي بعد ..
شهد: ليه كم الفرق؟
عبدالله: الظاهر ست ساعات .. لان احنا الحين العصر وهم الليل ..
شهد: اها ..
.
.
.
المستشفى..
بعد المغرب..
شهد: الحمدلله على كل حال ..
الدكتورة: مابعد بان شي.. بس الحمل راح يبان لو فيه خلال الايام الجاية..
شهد: ان شاء الله ..
عبدالله: طيب مافيه اعراض قبل؟
الدكتورة: أكيد فيه وحام .. ويعتمد على طبيعتها .. ممكن تتوحم بسرعة وتتعب بالوحم وممكن يكون الوحم جدا قليل ومو متعب ..
عبدالله: الله كريم ..
الدكتورة: راح نوقف العلاج كله .. عشان نتطمن أن مافيه حمل مع خروج التحاليل وننتظر مدة بسيطة ولو مافيه حمل نتابع العلاج ..
شهد: أوك ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
وجن : طلال منيب راجعه ..
طلال: ليه ؟ وجن اعقلي ..
وجن: منيب عاقلة .. اعقل أنت أول..
طلال: الحمد لله هذاني عاقل..
وجن: واضح..
طلال: ياوجن .. والله بقدر أجيبك بالقوة لو بغيت.. بس ماأبغى يكون في حياتنا هالتصرفات..
وجن: شاطر وأنت تسوي هالتصرف.. صدقني لو فكرت بس تسوي تسذا.. ماراح اقول لك وش راح يصير .. بس حينها تشوف وجن صدق اللي تركتها ولافكرت ..
طلال: وجن تدرين خليك الين اتكرم عليك واقولك عن سبب غبيتي..
طلع وهو معصب..
وجن: فالح يقول ارجعي..
طلعت من المجلس وهي اخلاقها زفت..
.
.
.
يوم السبت ..

شقة شهد وعبدالله ..
شهد: لا راح أروح للدوام ..
عبدالله: اقولك الوالد يقول لا ..
شهد عصبت : عبدالله .. عمي ماله كلمه علي فهمت .. ولا أنسان له كلمه علي .. أنا حره نفسي وتصرفاتي وشغل راح اشتغل لو كلف حياتنا ..
عبدالله : يعني ياحياتنا ..ياشغلك ..!
شهد: أنت اللي حدتيني .. أنت خلاص صرت تخلي عمي يتدخل بكل شي.. لو أدري أن الحياة راح تصير ماكان وافقت على الزواج ابد ..حياتنا صارت للاسف مو ملكنا ..
عبدالله : يعني ندمانه على زواجنا..
شهد: مابعد ندمت .. وياخوفي اندم .. الحين خلني اطلع لشغلي مهوب اول يوم اتأخر..
عبدالله : شهد .. تعوذي من ابليس ..
شهد : بسألك سؤال وأبي جوابك ..أنت موافق على شغلي أو عمي بس معترض ..
عبدالله : أنا موافق بس هذا أبوي ..
شهد: خلآص أجل .. أهم شي عندي رضاك ..
قربت منه وبهدوء: عنوني أنت عبدالله وروحي لاتخلي أحد ينكد علينا حياتنا .. خلنا نمشيها بمزاجنا ..
باست خده .. وهو كل زعله راح بلحظه ..
شهد: خلاص رضينا ..
حوط يدينه بخصرها وهو يبوسها: أكيد ..
شهد: أجل وصلني شغلي..
عبدالله : من عيوني ..
.
.
.
بعد آسبوعين ..
ببيت أبو طلال ..
العنود وزياد كانوا جالسين مع أم وأبو طلال والبنات ..
العنود قامت هي والبنات لغرفتها ..
بغرفتها ..
عطت سارة العطر الهدية من شجن وتالي عطتها هديتها ..وعطت نجد مثلها ..
العنود قعدت على طرف السرير: مرآ كانت الرحلة وناسه .. وأحلى حاجه كوريا.. وه يابنات شي ثاني تماما .. شوفوا النظام عندهم خقق وربي..
سارة: ياآلبني بس.. أنا ماأحب شي الا وفيه سنع ..
دخل زياد ..
سارة: يعني نطلع برآ ..
زياد: هههههههههههههه لااجلسوا مافيني النوم ..
أخذ نجد وطلعوا من الغرفة ..
سارة: تهقين شيبي فيها ؟
العنود: أكيد يبي يتطمن عليها ..

بغرفه نجد ..
زياد: كيفك مع الشغل ؟
نجد: تمام ..
زياد: أحسك تغيرتي كثير..
نجد: للاحسن أو العكس..
زياد: بالعكس للاحسن.. رجعتي ومو بشكل كامل لـ نجد اللي زمان..
نجد: حلو تدري مو بس أنت تقول لي تسذا حتى أبوي والدكتور ماجد..
زياد وقف وباس راس أخته بحنان : أبيك تسذا وأفضل..
نجد :الله لايحرمني منك ..
زياد: تعالي نشوف هالمهابيل ..
ضحكت نجد ..
بغرفتهم ..
دخل زياد ونجد وكانت سارة والعنود مندمجين يشوفون الاغراض والتحف اللي شرتها العنود عشان بيتها ..
زياد: شرايك في هالتحفة ..
نجد: واو تجنن .. ماشاء الله ..
العنود: وشرينا آشياء كثيرة بعد بس باقي الشحن ماوصل على بكرة زياد راح يوصل..
زياد: ايه ..
سارة: أبوي يقول الشركة الموكلة في بناء بيتكم رهيبه وله سمعه كبيرة ..
العنود: صح ماوريتكم التصميم اللي طلبته أنا وزياد وه يابنات يزنن ..
نجد: عصري..
العنود: مو مرآ .. لان أحس العصر صار كل الناس عليه .. تصميم غريب..
زياد: فعلن .. لان المهندس يقولي بيتكم أنيق وتصميمه غريب عن الفلل الموجوده بالحي ..
دق جوال العنود وكان أبوها ..
ردت عليها وتالي سكرت ..: زياد بروح لاهلي..
زياد: تونا واصلين ..
العنود: طيب بكلم قيوم يجيني ..
زياد : الا قيوووم لااسمع طاريه .. ماأحبه ..
سارة: حرام عليك يزنن ..
العنود: ايو الله يهبل .. تدري هذا سواقنا ومن أنا بالابتدائي..
زياد تكتف : بالله أنتي وياه تتغزلون في السواق قدامي..
ضحكت نجد بشكل على زياد والبنات..
العنود: يؤ .. حرام عليك .. صدقني لو جلست معه راح تحبه ..
زياد: بنت .. هذي اللي الحين بصفقها ..
العنود: جرب اشوف ..
زياد خق مع طريقه نطقها: لا والله منيب مصفقك الا .........
سكت شوي وناظر خواته : ترى ماأبغى أخربكم ..
نجد استحت وطلعت وخاصة أنها خجوله عكس سارة والعنود وخاصة العنود ..
سارة حمر وجهها: وجع صاير رومنسي ..
زياد: هههههههههههههههه .. ياحبني لها بسسس ..
العنود: زيااااااااااد ..
زياد: ياروحه ..
سارة: اقول بطلع بس ..
العنود: اقعدي بس ..
سارة: لابروح .. المهم عنوده ترى الجمعة الاسبوع الجاي عند غدير..
العنود: أوك نروح ..
زياد تكتف: بالله .. مافيه استأذن من زياد ..
العنود : يؤ تصدق نسيت أني متزوجة ولازم استأذن منك .. المهم بروح ..
ضحكت سارة : كخكخكخكخ ..
وطلعت ..
العنود: هين سوير ..
زياد كان ماسك الضحكه ..: أجل المهم بروح .. كأنك تعطيني خبر مهوب تستأذين ..
العنود: ايه اعطيك خبر ..لان متعوده ببيتنا تسذا ..
زياد قام وسكر الباب ورجع جلس:بس هنا غير..
العنود : الحين ليه صكيت الباب .. وبعدين أحس عااااتي .. وبعدين الين الاسبوع الجاي يحلها الف حلال..
زياد : على قولك ..
العنود: المهم بكلم قيوم آوك ..
زياد: قيوم لا ..
العنود: زياد راح اكلمه ..
زياد وقف: امشي أنا بوديك ..
العنود : أوك ..
لبست بس عباتها لانها كاشخه ..
العنود: زياد نادي وحده من الشغالات عشان تجي تشيل الشنطة هذي..
زياد: أنا بشيلها ..
شالها ونزلوا ..
.
.
.















.
.
.
ببيت أهلها ..
لزم أبوها الا يتعشون معهم وجلسوا ..
كانت العنود جالسه جنب أبوها وتسولف له .. وأبوها مندمج معها ..
متعب: مصدق أن العنود وأبوي راح يتركون بعض .. غايبه عنه شهر وعليه زود يعني انساها ..
زياد: ههههههههه .. تأخر الوقت ..
متعب: الله يعينك بس ..
زياد: ههههههه .. اقول العنود شرأيك نمشي..
العنود: لا راح انام هنا ..
أبوعبدالله: خلها الليلة ترقد هنا .. مشتاقن لها ..
زياد سكت مابعد كلمة عمه كلمة..
أم عبدالله : خل الولد كان وده يأخذ مرته ..
أبو عبدالله: ماهوب زعلان مني.. أنا مشتاقن لها وبعدين ودي تسولف لي عن سفرتها ..
زياد: ولايهمك ياعم ..يالله استأذن أجل ..
عمه: الله معك ..
عند الباب..
زياد: متعب نادى لي العنود ..
متعب: ولايهمك .. بس تصبح على خير..
جات العنود ..
زياد: الحين يعني من المغرب الين 11 مامليتي ..
العنود: لآ.. وبعدين مشتاقة لـ اهلي.. وأنت اجلس مع أهلك ..
زياد: عنود بلا عبط .. الحركة اللي الليلة ماتنعاد ..
العنود: لا راح تنعاد.. هذا بيت أبوي ومتى مابغيت انام راح انام .. لاتفكر أني تزوجت يعني خلاص..
زياد: لا ياحلوه الحين عليك ولك حقوق وواجبات .. ومفروض تقولين لي من وحنا بالبيت راح ابات هنا ..
العنود: ماجا على بالي.. وبعدين سويتها سالفه .. حتى أنا كائن حي ماحب الهواش لان لاقفلت أخلاقي أخربها ..
زياد: سبحان الله نفس الحاله ترى .. المهم بكرة بجيك الصباح ..
العنود: لا تعب نفسك أبوي الحين راح ينام وبكرة بجلس مع اهلي وأخوي عبدالله ووجن وشهد .. وحتى فواز ..
زياد: اقول عنود اعطيتك وجه .. بكرة العصر بجيك ..
العنود: لايكثر..
زياد تنرفز: العنود ..
العنود: زياد تصبح على خير..
زياد: بكرة العصر الاقيك جاهزة..
طلع وهي دخلت وهي تتحلطم : مسوي أنه متزوج ويبي يفرض شخصيته ..
.
.
.
ببيت أهل أنفال ..
أنفال مسكت الجوال وهي مهيب قادرة تسند طولها: ايش عمر وش صار له ..
غيد تبكي : حااااادث..
أغمى على أنفال ماتحملت الخبر..
سمعت أمها صراخها وركضت بسرعة لغرفتها ..
أمها: عبداالمممممممممممممملك ..
جا ولدها الثاني: يمه مهوب فيه عبدالمك ..
أمه: روح صحي أبوك بسرعة .. خله يجهز السيارة ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
دخل عبدالله للمستشفى .. ودخل للغرفة ..سلم على عمته ..
عبدالله: شفيها ..
عمته: الله يعوضكم خير في ضناكم ..
سكت عبدالله شوي وتالي قال: الحمدلله على كل حال..ليه اجهضت ؟
عمته: مدري ياولدي ..جيت ولقيتها مغمى عليها بغرفتها وسمعت قبل مااادخل صارخها .. والدكتورة تقول ان الصدمة هي اللي سببت الاجهاض..
عبدالله: اوه..
عمته: الله يعوضكم ..
عبدالله: الله يجزاك خير..
العصر ..
ببيت أبو عبدالله ..
حصة : أنا بروح معك ..
أم عبدالله: ورى ماتروحين معي..
حصة: لا ..بروح مع أخوي ..
أبو عبدالله كان متضايق بالحيل على سالفه اجهاض حمل أنفال..
بالمستشفى..
أنفال : يمه يعني هو زين ..
أمها: ايه الحمدلله .. انفال وأنا امك الصدمة من ايش جتك ..
أنفال دموعها تجري على خدها وبقلبها وبصوتها: الحمدلله انه بخير الحمدلله ..
دخلت غيد ..وضمت أنفال وهي تبكي ..
خالتها: الحمدلله على سلامتك الله يعوضك يابنتي..
أنفال: الله يجزاك خير خالتي..
دخلت حصة قبل أخوها ..
وسملت على أنفال ..واستأذنت خاله أنفال وغيد وام أنفال لان أبو عبدالله راح يدخل ..
حصة : اسمعي كلامي .. الحين بقول كلام وأنتي أكدي على كلامي..
أنفال تطالعها مستغربة منها ..
دخل أبو عبدالله ..وسلم عليها ..
حصة حطت يدها على قلبها : ياضناي أنتي ياأنفال.. أجل شهد هي اللي تسببت بطيحه ضناك ..
أبو عبدالله : أيشششششش ..
حصة: توها وأنا أختك تقولي الحين أن شهد تسببت بطيحه ضنى عبدالله ..
أنفال كانت مذهوله من الكلام اللي ينقال وصدمة ألجمت لسانها تناظر حصة ..
أبو عبدالله عصب : عشان مايجي لها ضنا تقوم تسبب بضنى ولدي..
حصة: دفتها من الدرج .. ياويلها من الله اللي ماتخاف الله .. قتلت ولد ولدك .. الا ياأنفال ماتبين بنت ولا ولد ..
أبوعبدالله: الله يعوضك أنتي وعبدالله .. والمريضة العقيم اللي تسببت لك أنا بعلمها كيف تسوي فيك هالسواة..
طلع وحصة لحقته ..
أنفال كانت مصدومة .. وتناظر دخلت أمها وخالتها وغيد ..
أمها: غريبة ماطولوا..
كانت أنفال تنزل دموعها..:يمة ظلمتها ..يمه كذبت عمتها ..
خالتها: أنفال بسم الله عليك ..
أنفال: خالتي ظلمتها ..
قعدت أمها وخالتها يسمون عليها ومستغربين ..
.
.
.
شقة شهد ..
فتحت ماري الباب وصفق أبو عبدالله الشغاله كف وتالي دخل غرفة شهد وقعد يضربها ..
شهد بعدت عمها عنها : هيييييييييييييييييي .. بعد لاتضرب..
ضربها أكثر: انقلعي عن بيتي الحين .. تضرين ضرتك وتخلينها تسقط الجاهل .. أنتي يالعقيم ياليتيمة ..أنا مفروض ماأزوجك ولدي.. لو غيري كان زوجك لاي شايب وافتكيت منك ..
دخلت أم عبدالله والعنود ووجن ..
أم عبدالله: شفيه ؟
أبوعبدالله: دفت شريكتها وسقطت .. انقلعي عن البيت ..
أم عبدالله : كيف دفتها ..
أبوعبدالله : اسألي أنفال وحصة ..
العنود: مستحيل هالكلام تسذب..
وجن: يبه كيف تصدق عمتي وأنفال.. حرام عليك..
أبو عبدالله كان معصب بشكل يخوف وخاصه أن معه السكر يعني خلاص..:انقللللللللللللللعي برآ..
شهد: حسبي الله ونعم الوكيل فيك ياعمي أنت وأنفال وعمتي حصة ..
أبوعبدالله : اطلعوا أنتم .. اطلعععععععععععععوا..
طلعهم كلهم ..
نادى الشغاله : تعالي لمي أغراضها معها وخليها تنقلع ..
لمت شهد كل أغراضها وطلعت من الشقة وهي تبكي .. لحقتها الشغاله بشنطتها ..
العنود كانت تبكي من قلبها: أكرهههههه أبوي..
دقت على عبدالله : أنت تعال شوف وش سوى ابوي في زوجتك .. ضربها وأهانها وطردها ..
عبدالله كان بالشركة: ايش.. شهد ..
العنود: ايه بسرعة تعال ..
سكرت ودقت على زياد يجي يأخذها..
.
.
.
بالسيارة ..
شهد : ايه امشي أنا بدلك على الطريق.. آآآآآآآآآه ياعمي عناد وينك بس..
ماري كانت تبكي نفس شهد من الكف اللي أكلته من أبو عبدالله ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
العنود: مستحيل اجلس..
زياد كان يناظر العنود : خلاص عمي معليش خلها ..
غطت العنود وجههت وركبت سكر زياد الباب ..
زياد: عن اذنك ..
.
.
.
ببيت أبو طلال..
بغرفتهم ..
دخلت ولفت على زياد وهي تبكي :زياد ضمني لعندك ..
استغرب زياد من طلبها وضمها وصار يهديها ويسمي عليها ..
العنود غرفت تشيرت زياد : أكرهههههههه أبوي ظلمها يازياد ظلمها..
زياد: ليه ؟
العنود بعدت عنه : تخيل يقول هي اللي تسببت بطيحة البيبي حق أنفال.. الله يأخذ أنفال وعمتي حصة..
زياد: لاحول ولاقوة الا بالله .. طيب وين عبدالله ..
العنود: بالشركة ..آآآآآآآآآآآآآآآه يازياد مخنوقة ظلمها .. لوتشوفها تبكي لو أنت رجال.. تخيل وجهها كله أحمر واثار يد أبوي فيه ..
رجعت دفنت نفسها بحضن زياد ..
.
.
.
أحدى أكبر احياء الرياض ..
فيلآ كبيرة حيل .. بس ساكنها صارو تحت الثرى ..

فتح السواق الباب الخارجي وتالي دخل السيارة .. من دخلت شهد البيت ودموعها صارت تنهمر بشكل أكبر وأكثر.. فتحت الباب الداخلي للفيلا ودموعها ماوقفت من طلعت ..
دخلت للبيت ..

ياشين بيتن عقبكم يا اهل البيت
لا غابو اهل البيت وش ينبغابه ..

انهارات وجلست وهي تبكي بصوت وتشهق من حر فيها ..
.
.
.


آنتهى ..

memo1988
05-18-2010, 10:34 PM
الجزء الثالث عشر ..

ببيت أهل شهد ..

راح صوتها ودموعها جفت من البكا ..كل جزء بجسمها يتألم ..يبكي .. حست بنفسها وهي وين ..
وقفت وناظرت بالبيت طرت عليها ذكريات كثيرة .. ناظرت كل شي حولها بس ظلام ..مافيه غير نور الانور الامامية للسيارة خلاها سواقها شغاله ..
ماري: ماما شهد ظلام ..
شهد: الليلة راح نبات هنا وبكرة راح اسدد الفاتورة أو اشوف سالفتها..
ماري: هنا ..
شهد: لو في السيارة ..
نور الدين: ماما بات هنا وأنا برآ..
شهد: وين تجي عيني النوم .. وين بس..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
كان عبدالله يصارخ ..: أنت عم .. أنت ظلمت شهد .. ظلمتها .. الحياة وأنت موجود صعبه جدا.. مستحيل لي جلسة ببيتك .. تطرد بنت أخوك ومرة ولدك ويتيمه لاأخو ولاسند وعمي عناد مسافر..الحين وين راحت..جدتي مهيب عندها وبيت أهل أمها مهيب موجودة .. وين راحت ؟ وجن دقيتي على ريما ؟
وجن كانت تسكت ولدها اللي يبكي لانها تبكي وعبدالله صوته عالي..: مهيب عندها..
عبدالله كان راح ينجن: وين راحت أجل ..
امه: عبدالله اجلس واهدى..
عبدالله: يمه اجلس وين اجلس .. عارفه المصيبه زوجتي ميب بالبيت..
أبوه : أنت ماعرفت زوجتك وش سوت .. موتت ضناك ..
عبدالله: مهيب شهد اللي تسوي تسذا.. فهمتيني يبه مهيب شهد ..
ضاق تنفسه وطاح من طوله ..ركض متعب وشاله وحطه على أقرب كنبه ..
أم عبدالله : يمممه ولدي..
كان يناظرهم بغير وعي منهم .. فك متعب الازرار لثوب عبدالله ..:عبدالله وين بخاخ الربو ..
مادر طلع متعب بسرعة لشقه أخوه ولقى الباب مفتوح دخل وقعد يدور وتالي لقى ونزل بسرعة ..
قعد يعطي أخوه عشان تتوسع الشعب الهوائية ..
أبوه كان خايف عليه ..
قام عبدالله ..
أبوه: اجلس..
عبدالله : لو فيه أحترام لي شوي ماكان طردت زوجتي اللي قبل ماتصير زوجتي بنت أخوك .. أنا مصدوم شلون سويت لها كل هذا.. هي مرة قالت لي عمي عندي شي له وقلت لها أبوي يحبك ويغليك .. الحين أنا بسألك ..شفيك عليها ..
أبوه: يعني موتت ضناك وتسألني ..
عبدالله: واللي خلق سبع وطمن سبع ياشهد وأنا متأكد مالها يد بالسالفة..
مشى الين الباب وبنظرة: ولو لها يد فـ أنا أقولك يفداها الضنا وكل من يتمنى الضنا ..
طلع وطلع معه متعب..
امه: لو صار لولدي شي ماراح أسامحك ..
برآ..
عبدالله : وين راحت ..
متعب كان متأزم وماهو قادر يتكلم..
عبدالله: أبعرف أبوي وين عقله لما يطرد بنت أخوه عرضة شرفه برآ البيت وين بس..
سكت عبدالله شوي : حتى السواق مايرد..
متعب: عبدالله اذكر الله .. ان شاء الله مهوب صاير الاكل خير..
عبدالله يناظر أخوه: متعب زوجتي انطردت من البيت .. ومين طردها أبوي وعمها بنفس الوقت.. الحين مدري وينها.. مستوعب معي هالشي..
متعب: تراها بنت عمي وأختي ومحروق قلبي بس عبدالله وش في يدينا.. المشكلة حتى شقة عمي عناد مهيب فيها..
حط عبدالله يدينه على وجهه من الهم والكرب اللي هو فيه ..
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
دق الجرس الخارجي.. خافت شهد ..
شهد: نور الدين تقدر تفتح ..
نور الدين: ايو ماما..
شهد: لاتفتح باب الخاص بدخول السيارات .. افتح الباب الثاني ..
عطت ماري المفتاح عشان تعطية ..
قام وفتح الباب الخارجي الصغير للفيلا ..
كان جاره ..
نور الدين: ايس يبغى..
أبو فارس: أنا أبو فارس.. أصحاب هالبيت توفوا الله يرحمهم .. ولاخبرت أن الورثة باعوا البيت .. مين أنتم..
نور الدين: ماما شهد هنا..
أبو فارس :شهد بنت فهد ..
هز نور الدين راسه ..
أبو فارس: وينها ؟ والكهرباء طافية ورى..
نورالدين: مافي كهرباء..
أبو فارس طلع وجاب أم فارس ..
دخلت أم فارس وشافت شهد وبكت .. لان شهد كبرت وتغيرت والحين متزوجة عهدها فيها لما كانت صغيرة وهم وأهلها كانوا جيران وبينهم صلة جدا وثيقة ..
أم فارس: تعالي معي للبيت..
شهد: لاخالتي ..
أم فارس: أجل تجلسين هنا.. بكرة عمك أبو فارس يروح ويشوف سالفه الكهرباء وننظف البيت.. لاكن تجلسين هنا .. لا .. امشي ياشهد معي الله يرضى عليك.. ماتدرين أنك من غالية من غلا أمك الله يرحمها..
شهد: الله يرحمها..
أم فارس: أجل امشي معي.. وبعدين أنتي بنتي وبغلاتهم .. ولاتخافين مابه غير أخوانك فارس وفهاد .. و يزيد ماتتغطين منه بعده صغير بالابتدائي ..
استغربت شهد كلمة أخوانك ..
أم فارس: مشينا..
شهد: بس خالتي مقدر ..
أم فارس: وحده ماتقدر تبات عند أهلها .. شهد أنتي بنتي ..
اضطرت شهد تمشي معها ..:طيب ونور الدين وماري..
أم فارس: معنا .. نور الدين مع السواق بيجلس .. وماري مع الشغالة ..
ناظرت شهد ماري: يله ماري .. خلي الشنطة الكبيرة هنا بكرآ راح نرجع بأذن الله ..
طلعت مع أم فارس وكان نور الدين برآ مع أبو فارس..
دخلوا لبيت أم فارس ..
أم فارس ..:تعالي ياشهد ..
جلستها ودخلت ..شوي الابدخله بنات أم فارس..
قامت شهد سلمت عليهم ..
أم فارس: ذولاي بشرى و وهديل وهذي آخر العنقود رنيم توها بالروضة ..
جلست بحضن شهد .. ودخلت جو مع البنات وجلسوا يسولفون..
بشرى : ياحظك خلصتي دراسة ..
هديل : آآآآآآآآآآآآه يازين النومة الصبح ..
شهد ابتسمت: الحين أنا اشتغل ..
بشرى: مفروض تريحين ..
شهد: ماأحب .. لازم شي يشغل وقتي ..
بشرى : بصراحه أنك شي..
ابتسمت شهد ..
رنيم حطت يدها على خد شهد: آآآآوه مين ضربك ..ماما شوفي خدها احمر..
أم فارس انحرجت من بنتها .. وبشرى وهديل انحرجوا حيل ..
شهد: طحت ..
أم فارس: معليه يابنتي بس هالبنت عندي ملقوفة ..
شهد: لا عاااتي ياخالتي..
أم فارس : جاو المملايح ..
قامت أم فارس..
بشرى: هذولاي أخواني التوأم فارس وفهاد ..
شهد: اها..
دخل يزيد ..قرب لـ شهد وسلم عليها..
بالصاله ..
فارس: أوما أختنا من الرضاعة .. وينها ؟
فهاد: هذيك اللي تقولين لنا عنها من زمان ..
أمهم : ايه ..اعقلوا أختكم باين عليها تعبانة ومرهقة ..
فارس: ياوناااااسة بس.. غريبة جات .. ووين كانت..
أمه: ياعمري عليها بس.. يله تسبحوا ولاتبطون ..
دخلت أم فارس للصالة ..
وشهد كانت حيل مستغربة من الكلام اللي يقولونه لها البنات : خالتي أنا عندي اخوان من الرضاعة ..
أم فارس استغربت أكثر: ماتدرين ..
شهد: لاحشا ..توني هاللحظه ادري..
أم فارس: غريبة ماقالت لتس جدتك .. لانها تدري كلهم جداتك يدرون وعمك أبو عبدالله الظاهر هو الكبير..المشكلة أني ماشفتك من بعد ماتوفى أبوك وذاك الوقت كنتي صغيرة ولاتدرين أن كان عندك أخوان .. فقدتك لانك بنتي ودور أبو فارس أعمامك بس مالقينا حس ولاخبر..وعمك أبو عبدالله وأبو ناصر هم اللي يدرون عن السالفه وكذبونا لما قلنا لهم ومن حينها ماعاد شفناهم ..
شهد رجعت اللمعه لعيونها: ليه ماقالوا لي ..ليه حرموني من شعور الاخوة طول هالسنين ..
أم فارس جلست جنبها: ياضناي أنتي.. لاتبكين .. أخوانك الحين بيجون وعمك أبو فارس بيجي ....
دخل أبو فارس وحطت شهد الشيلة على راسها وسلمت عليه..
أبو فارس: كيفك يابوك ..
ياااااها من زمان ماسمعت هالكلمه كيف يابوك ونطقها بحنان أبوه..:الحمدلله .. أنت كيفك ..
أبو فارس: الحمدلله .. لك الله يوم شفتك كأني شفت فهد الله يرحمه ..
قام :البيت بيتك .. أنتي بنتي وغلاتك تساوي غلا أخوانك وخواتك..
شهد: جعلك تسلم..
طلع..شوي الابدخله فارس وفهاد..
سلموا عليها وكانوا منحرجين وشهد أكثر..
فهاد جرئي قام جلس جنبها: حي الله أختي الغالية..مابغينا نشوفك..
حمر وجهها..
أمهم: شهد بخليك مع أخوانك والله يعينك على البثارة ..
طلعت امهم .. وتجمعوا حولها أخوان حست بفرحة برغم أنها بقمه حزنها وألمها وقهرها ..شعور حلو أن عندها أخوان عزوة سند حمية.. دخلت معهم جو خاصة أنهم منسمين وهسترة وسوالف ..
.
.
.














.
.
.
كان عبدالله مع أخوه متعب ..
عبدالله : وين راحت ..
متعب: أنا متأكد أنها بخير ان شاء الله ..
جا مسج على جوال عبدالله ..وكان من شهد( أنا بخير ولاتخاف علي)
عبدالله وقف وهو يقرأ المسج: هذي شهد تقول أنها بخير ولاأخاف عليها..
متعب: قلت لك .. طيب وينها؟
عبدالله: ماقالت ..
دق عليها بس جوالها مغلق..
عبدالله رمى الجوال وهو معصب: ليه ماتردين حرام عليك ..
شال متعب الجوال اللي تناثر ..:اذكر الله .. اهم شي أنها بخير..
عبدالله : بخير وأنا مدري وينها ..
متعب: صدقني بخير دامها ارسلت لك .. عطني رقمها وبدق عليها..
عطاه متعب جواله ودق عبدالله .. :شفت مغلق ..
.
.
.
ببيت أبو طلال..
غرفة سارة ..
سارة : العنود حرام عليك من جيتي وأنتي تبكين.. مستحيل تكونين أنتي العنود ..
العنود : سارة هذا أبوي وقاعد يظلم شهد .. والظلم مهوب زين ..وربي حذر ونهى عن ظلم اليتيم .. لوتشوفينها ..
رجعت دخلت بنوبة بكا .. ضمتها سارة وقعدت تهديها ..
دق الباب ودخل زياد..
زياد: أفا عنودتي .. يعني أنا جبتك لـ سارة عشان ترجعين تبكين ..
جلس جنبها وأخذها من سارة وقعد يمسح دموعها ويكلمها ..
العنود: محد حاس فيني ..
زياد: لا حاس فيك.. أنتي مقهورة على شهد .. وخايفة على عمي من الظلم.. فاهمك وترى شهد بنت عمي وأختي ولاارضى عليها .. وتوني كلمت عبدالله ويقول ارسلت له مسج وتقول أنها بخير ..
العنود: صدق .. طيب وينها ؟ وليه ماترد على الجوال..
زياد يبعد شعر العنود عند وجهها :مدري.. بس المهم أنها بخير..
سارة: يالله ..
قام زياد: بخليك الليلة تنامين مع سارة بس ها (قالها وهو مبتسم) ترى الليلة بس ..
العنود ابتسمت غصب ..
زياد :سوير غطي على عيونك بسرعة ..
سارة : يؤ يؤ لاتخربوني ..
زياد غطى على عيون أخته وباس العنود و طلع..
سارة: يالبييييييييييييييييييييية متى راح اتزوج بس..
العنود : لو جا لك واحد زي أخوك راح تكرهين عمرك خاصة أنك حلوه..
سارة: هع هع أدري.. وش مسوي أخوي؟
العنود: بقوم ابدل وتالي اقول لتس..
سارة: وه فديتس .. أحبتس..
العنود:خخخخخخ .. أموت فيتس ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
بببيت أبو فارس..
كانت شهد جالسة وعينها ماجاتها النوم وراسها راح ينفجر ..
دخلت ام فارس :شهد مانمتي..
شهد: مافيني خالتي نومي..
جلست جنبها : قولي يمه .. أنا أمك ..
ماتحملت شهد ودمعت عيونها بسرعة : يااااه هالكلمة وحشتني كثير ..
أم فارس بحنان: ياضناي .. لاتناديني الا يمه .. لانك بنتي وغلاك والله أنها بـغلا أخوانك فارس وفهاد ..
جلست هديل: وأنا ماتحبيني يمه..
ضحكت شهد ..
أم فارس: بسم الله علينا.. مابعد خمدتي..
هديل جلست: نهيي ..
أم فارس: قومي ياشهد الحين أبوك بيجي من المسجد .. وبروح اصحي اخوانك فهاد وفارس يصلون الفجر عجزت يقومون يصلون الفجر..
شهد: عنك يمه أنا بصحيهم ..
ابتسمت امها بحب : خلاص .. ان شاء الله يستحون ويقومون ..
ابتسمت شهد ..
هديل: قومي خل نهبل فيهم شوي..
قامت معها شهد ..
بغرفتهم ..
شهد: لاحرام ..
هديل: عشانك بس والا الموية الباردة راح تسوي مصيبه فيهم .. شوفي الغبي فهاد شلون نايم ..
ضحكت شهد من قلبها على نومته ..
قربت وهي تصحيهم ..
جلس فارس وهو يحك شعره : شهوده ..
شهد :ايه .. قوم صلي الفجر..
قبل مايقوم شات برجله فهاد اللي جلس وهو يسب فارس..
شهد: هههههههه ..صباحك سكرر..
ابتسم ..: صباحي أنتتتتتتي.. يافديتك أنتي يانور عيون أخوك ..
شهد استحت ..
فهاد قام : افا .. افا .. لاتستحين .. تراي أخوك ..
طالع في هديل وضربها على اخر راسها: شوفي الحيا والذاربة مهوب أنتي..
هديل : انقلع بس روح صلي ..
فارس : انقلعي قبل..
هديل : آآآآآآآآآآه اسكت اسكت مع كدشك بس .. مالت بس..
سحبت شهد معها هديل وطلعت..
هديل حطت يدينها على اكتاف شهد: يازينك .. ونااااااااااسه أني عندي اخت غير هالجحلط..
شهد : يهبلون .. تدرين مرآ وناسه .. تخيلي تكونين وحيدة ويطلع عندك أخوان وخوات ..
هديل: ياعمري ..
دخلوا للمطبخ ..وساعدت شهد ام فارس يالقهوة (طبعا معروفة قهوة الصباح وتكون بعد الفجر عندنا بالسعودية وهي تقريبا في أغلب العائلات)
جلسوا يسولفون الين اشرقت الشمس .. وتالي راح ابو فارس لشركة الكهرباء..
فتحت شهد جوالها ولقت مكالمات كثيرة حيل..
دق عبدالله ..
قامت شهد :هلآ..
عبدالله بصوت مخنوق ولهفه: وينك ؟
شهد: أنا بخير..
عبدالله: شهد وينك ..
شهد: عبدالله ..
عبدالله : ياام وأبو وضنا وروح وكل شي لـ عبدالله .. ليه تركتيني؟
شهد: مهو أنا تركتك.. عبدالله أكيد وصلك اللي صار..
عبدالله: ايه ..
شهد: ليه سوى عمي تسذا؟
عبدالله : يقول كلام كثير.. وكله من تحت راسي المسماه عمتي وأنفال..
شهد: عمتي حصة..
عبدالله: هذي لاتقولين لها عمه.. لان ماتستاهل الاحترام .. أنتي وينك؟
شهد: أنا عند أمي وأبوي ..
انصدم عبدالله .. خاف يكون صار لها شي..
شهد ابتسمت: عبدالله (شهقت) عندي اخوان .. ماصرت وحيدة ..
عبدالله: شهد فيك شي..
شهد تبكي: اخواني اسمهم فارس وفهاد وعندي اخو صغير يزيد.. وعندي خوات.. يااااه عبدالله ..
عبدالله :شهد .. وينك ؟ قولي الحين وينك ؟
شهد: أنا .. عندهم..
عبدالله: وينهم ؟
طفى جوال شهد لان مافيه شحن ..
استحت شهد تقول تبي شاحن .. وسكتت..
عبدالله حس أنه راح يجن .. كلام شهد بالنسبة كلام كله الغاز وخاف يكون صار لها شي..
.
.
.

memo1988
05-18-2010, 10:36 PM
.
.
.
العشا ..
دخلت شهد بيت أهلها وقلبها عورها حيل ..
أم فارس: نظفوه الخدم .. بس مستحيل تنامين هنا ..
شهد مسكت يدها وباستها: يمه مالي الا هالبيت.. وبعدين أنتم جنبي.. وراح تجوني دايم.. يمه لاتخافين علي.. أنا تعودت على الوحدة ..
أم فارس عجزت فيها ..
فهاد: شهد مستحيل تجلسين هنا وحدك..
شهد: متعوده يافهاد ..
فهاد: اجل بجلس معك .. أما تعيشن وحدك مستحيل..
شهد: فديتك ياعزوتي..
ضمها فهاد وهو يضحك :أنا عزوتها ..ياعنون أخوك ..
ضحكت شهد ..
فهاد: بطلع اجيب لنا أغراض ..
شهد: لمين ؟
فهاد: لتس..
شهد: لا فديتك .. لاتتعب نفسك.. بدعين بطلع أنا والسواق نجيب الاغراض.. أو لما يجي عبدالله..
فهاد فتح عيونه: مين عبدالله ..
شهد: زوجي..
فهاد: متزوجة..
شهد: ايه .. من سنتين ..
فهاد: أوم الصدمة.. وين عبدالله ..
شهد: راح يجي ان شاء الله ..
فهاد: خلاص أجل براحتك.. بس لو ماجا أنا وأنتي بنطلع..
شهد: اوك ..
امهم: الحين بروح .. شهد تجين أنتي وفهاد للعشا..
شهد: فيني نوم يمه .. ابصلي العشا وبنام..
أمها نزلت المبخره : أجل راح اسوي لتس عشا مع اذان العشا..
شهد: والله يمه منيب مشتهيته ..
أمها: ليه ؟
شهد: مالي رغبه يمه..
أمها: من الصباح بكرة تجين عندي..
شهد: عندي دوام يمه بكرة .. اليوم بالله استئاذنت..
امها: ياضناي .. أجل من الفجر بكرة تجين عندي منيب مخليتك تدوامين تسذا على لحم بطنك ..
شهد: من عيوني يمه..
ام فارس: تسلم عيونك ياعيون امك .. تصبحون على خير..
شهد: وأنتي من اهله..
باست راس أمها ويدها وراحت ..
فهاد راح مع شهد يشوف له غرفة وتالي استقر ينام بالدور الثاني بالغرفة قبالها ..
اذن للعشا .. وتالي صلت شهد وانتظرت أخوها الين يرجع من الصلاة .
.
.
ببيت أهل أنفال..
أنفال كانت منهارة من البكى ..
أمها: طيب أنك قولي لـ عبدالله ..
أنفال: مايرد يمه ..يمه الا الظلم .. ماأبي أكون سبب في ظلمها..
أمها: خلي تتشافين شوي ونروح لهم ..
أنفال: بكرة بروح .. مستحيل اجلس اكثر من تسذا.. آآآآه يمه مخنوقة..عبدالله معاد أبيه ..
أمها: أنفال وش ذا الحتسي ..
أنفال : يمه لو توصل أني اسوي مصيبه بنفسي عبدالله ماعاد أبيه..
أمها: وأبوك تهقين بيوافق ..
أنفال: مايهمني .. مهوب عشان أبوه صديقه يقوم يضيعني..
أمها: الله يصلحتس..
أنفال تفرك يدينها ببعض: يمه كيف عمر..
أمها على نياتها: ياوجدي عليه معه كسر برجله ..
أنفال: طيب يمه ماجاه غير الكسر.. وبعدين متى راح يطلع من المستشفى..
أمها: كلمت خالتك وتقول على هالايام بيطلع ..
أنفال : الله يحفظه ..
أمها "آمين ..
دخل عبدالملك..سلم وجلس..
أمه: وين كنت؟
عبدالملك: عند عمر ..
امه: وكيفه؟
عبدالملك: الحمدلله.. بس شوي تعرفين الكسر برجله والالم..
أنفال بقلبها(ياعمري يارب احفظه) ..
.
.
.
ببيت أبو طلال..
العنود كانت تكلم عبدالله :وليه مارحت هناك..
عبدالله: مستحيل شهد تكون هناك.. هي حتى الشارع ماتحب تمره لان بالحيل تتأزم ..
العنود: عندي احساس أنها هناك.. روح ..
عبدالله كان بسيارته: ايه أدري الحين أنا رايح..
العنود: طمني لاوصلت ..مهوب تشوف شهدوه وتنسى..
عبدالله ضحك بهم: ان شاء الله..
سكرت من أخوها .. ودخل زياد للبيت وشاف العنود وسارة ونجد بالصالة..
سلم وجلس ..
زياد: العنود تعالي جنبي..
العنود: مافيني اقوم..
زياد: ورى أنتي وياه حاشرين أنفسكم على الكنبة ..
سارة: كيفنا..
زياد: لا.. أخبارك نجد..
نجد: تمام..
زياد: متى جيتي من الدوام..
نجد: على العشا تقريبا..
زياد وقف وراح لعنود مد يده :قومي..
العنود: لا مافيني حيل..
زياد: راح أشيلك..
العنود حطت راسها على كتف سارة: ماراح انام معك..
زياد : بالله..
العنود: زياد راح تنام بدري والحين الساعة 9 وأنا مافيني نوم..
زياد: بسهر معك..
العنود: زيااااااااد بنام مع سارة ..
دنق زياد ورفعها بيديه: ناس ماينعطون وجه..
سارة:خخخخخخخخخخخخخخخ ياحرام.. وانت خلها تنام معي بلا سماجه..
زياد : انقلعي انت وياها مصدقين.. خلاص راح تنام معي..
العنود كانت حاطه راسها على كتف زياد والنوم لاعب فيها تبي تنام وتبي تشوف المسلسل الكوري..
نجد: عنيد نامي باين فيتس نوم.. وأنتي بعد سوير..
زياد: نامي بسكر الغرفة عليها ولاهي بطالعه..
سارة: مالت بس..
كانت سارة تتثاوب فيها نوم لانهم ماناموا بدري..
زياد: تصبحون على خير..
ناظر العنود وعيونها مغمضة: ياجعلني ياللي فيها الارهاق..
دخل لغرفتهم وحطها على السرير وغطاها وتالي راح يبدل وينام..
العنود جلست : زياد بروح وبعدين برجع انام هنا..
زياد خلاها ترجع تنام : حتى سارة راحت تنام ..
العنود: تلعب علي..
زياد: لابجد .. وحتى بكرة اسأليها..
العنود حطت المخده على راسها: ياويلك لو تطلع تسذب..
زياد فيه النوم : عنود ناااامي ..
ماردت عليه لانها دخلت بالنوم ..
.
.
.














.
.
.
ببيت اهل شهد ..
وقف عبدالله ونزل من سيارته شاف نور الدين ..
عبدالله ناظره بحقد: ورى مادريت على الجوال..
نور الدين: ماما شهد قول مافي يرد..
عبدالله : افتح البوابه بدخل سيارتي..
فتح نور الدين ودخل سيارته ..
عبدالله دخل داخل .. شغل النور وطلع للدور الثاني عقب ماأخذ لفه على الدور الارضي.. فتح غرفة وشافها فيها .. :ياعمري أنتي..
كانت نايمة ومن التعب والارهاق ماحست فيه .. نزل عبدالله شماغه وانسدح جنبها وهو يضمها بقوة لحضنه كأنه بضمه لها يعوض فقده لها.. احتواها كلها بحضنه ونااام جنبها وهو يحس براحه الدنيا..
.
.
.
الصباح ..
صحت شهد وهي تناظر بس كانت بحضنه تملست وجه : عبدالله ..
حس فيها وفتح عيونه ..
شهد : وش دراك أني هنا..
عبدالله راسه على المخده حط يدينه ورى ظهرها وضمها بقوة :آآآوشش خليني أضمك الين امل واتركك.. أبي اضمك والمك .. وحشتيني ..


ضمني ... إكسر ضلوعي
ضلع ... ضلع ...!!
ياحلو كسر الظلوع ... وضمها ...!!
طاح منديلك ...
وباقي بك دموع ... ياحلو دموع البنات ... ودمها...!!
ياعذاب اهل الهوى ...
ضمني موووت ... وحياة ...!!
عطني انفاسك عطر ...
وتمتم بحرفين شوق ...
وأنت ذوقك بالهوى من جد ذوق ...
ودي أشرب ... الظمأ يجرح لهاتي ...
وسال دمي من شفاتي ...!!
يا غناتي ... مابقى بالكاس صبر
ولا بقى بالقلب ما يقوى عليه
لمني ...
شمني ...
إنتفض مثلي وله ...
خل احس إن الهوى يحفر عروقك
خل اذوق الموت في لحظة اذوقك ...!!
حرك شفاهك شوي ... خلني اكتب قصيدة ...
قل كلامك ...
وإن قضى حكيك أبي تكفى تعيده ...!!
ما املك
خلني اضحك على همومي دقيقة ...
للهوى لذة ... ما عرفها غير من ذاق الجفى ...


دمعت شهد نبرة الشوق واللهفه بصوت عبدالله ذبحتها ..
.
.
.

ببيت أبو طلال..
العنود : زياد قوم ..
زياد مارد نايم..
العنود: يعني ليه حاط هالمنبه ..
جلست وبنذاله حطت الجوال عن اذنه والمنبه يدق..
جلس زياد وفيه نوم..:عنود بلا مبزرة..
العنود رجعت رمت نفسها على السرير: قوم أبي انااام.. ازعاج مع هالمنبة..
زياد طالع الساعة :اوف ثمان ..
فز من سريره وقام اخذ شاور وطلع لشغله ..
العنود نامت بدري قامت فرشت أسنانها وغلست ونزلت لقت زياد يفطر..
جلست على الكرسي ومقابلته ..
زياد : صح النوم..
العنود: انت سخيف .. لاتحط هالمنبة مايتركني أنام..
زياد: عشان الدوام..
العنود طرت ببالها فكرة: زيااااااااااد..
زياد : وشو..
العنود: أبي اروح المستشفى..
زياد نزل الكوب من يده وقام جلس جنبها: فيك شي..
لمس راسها :تحسين بشي..
العنود: هع هع تخاف علي..
زياد: عنود بجد اتكلم .. فيك شي..
العنود: لا.. بس أبي اروح اسوي تحليل..
زياد: ليه؟
العنود تلعب بشعرها وتضحك: أبي اشوف أنا حامل أو لا..
ضحك زياد: تبين بيبي ..
العنود: لآ .. مالي خلق مسؤولية ..
زياد: حتى أنا مالي رغبه بالصغار الحين ..
العنود: أبي اروح .. بس شلون احلل ماعرف..
زياد قرص خدها : ياجعلني بس.. قومي جيبي عباتك ..
العنود: اطلع معي للغرفة نجيبها سوى..
قومها وطلع معها ..
العنود: طيب مافطرت..
زيادك بعد التحليل أنا بفطرك..
العنود جلست على طرف السرير وبنظرات برائه : آمممم
زياد انهبل مع نظراتها ولـ آمممم لما تقولها ..

ياصغير لاتضيعني بنظرات البراءه
وانت ماتعرف مدى تاثير نظراتك بحالي

آه يالبيه يابشويش ياهدئ الاضاءه
للجفون الي من اجفى له يجفني ظلالي

فزبسم الله عليك من المبره للاساءه
وارقد امن في عيوني واسهر امن في خيالي

ياصغير والذكي مثلي اذا خانه ذكائه
ماله الا يعشقك ويصير لعيونك شمالي

وإن فديتك وانت حر من الف باءه لين ياءه
ماعطاني الا الله اسرف واستبيح ولاتبالي

سوى مايرضى غرورك وأد ماتهوى اداءه
انشحى لك بيت حاتم وانت غالي عند غالي

زياد: وشو آآآممم ..
العنود وقفت : ولاشي..
لبست عباتها وقرب لها زياد: العنود تدرين أني خاق معتس..
ضحكت له بدلع ..
زياد: يالبآ الضحكة ..
العنود: زياد ..
زياد: ياعيون زياد..
العنود :مشينا..
زياد: مشينا .. مشينا..
.
.
.

memo1988
05-18-2010, 10:36 PM
.
.
.
المستشفى..
العنود : آآآخ تألم ..
زياد مدنق عند راسها: بسم الله عليك من الالم.. شوي ويروح ..
كلم الممرضة ..
العنود: شتقول لها..
زياد: اقولها بعد ساعة ابي التحليل يكون جاهز على مكتبي..
العنود: اها.. تيب روح فطرني..
زياد: من عيوني..
طلعوا يفطرون وتالي رجعوا..
بمكتب زياد..
العنود: كنت متأكده مافيه حمل.. بس تسذا..
ضحك زياد ..: الحمدلله.. ماابي عيال الحين ..
العنود تلبس نقابها: ليه عاد ؟
زياد: خلي نعيش حياتنا وحتى يبي لي اتعود عليك ..
العنود تشيل شنطتها : وتنسى نورة بعد ..لانها مصيبه لو يجينا عيال وتناديني قدامهم نورة..
زياد وقف : العنود لاتجيبين سيرتها..
العنود: ليه وقفت .. أنا بروح لـ نجد .. وتالي بكلم السواق يمرني..
زياد: العنود شفيك ؟
العنود: ولاشي.. المهم سي يآآ..
طلع زياد معها ولاسمع لها ..
بمكتب نجد شافتهم واستغربت الزيارة وضحكت لما عرفت السبب.. شوي وطلعوا ..
بسيارة زياد ..
العنود: يالله .. زياد ماصار شي .. ليه تبرر ..
زياد: ايه بس أنتي قلتي ماأبي عيال عشان نورة ..
العنود: طيب ليه تأزمت.. دام هالشي موب صحيح ليه شايل هم..
زياد سكت..
العنود: وش يفضحنا غير تصرفاتنا..!
ناظرها زياد وسكت..
العنود: زياد ..تكفى شوف محل ايس كريم باسكن روبنز..
زياد ابتسم غصب: العنود والله العظيم أني أحبك ونورة مجرد ماضي..
العنود: ليه تجيب الطاري..
زياد: أبيك تفهميني ..
العنود: وشو؟
زياد: أنا أحبك واموت فيك.. العنود وين عقلتس وأنتي تقولين تحب نورة.. نورة مجرد ماضي..
العنود : زياد أصعب شي الماضي.. ونسيانه ..
زياد: عنادي جعلني لتس فدوة لاتزعلين مني..
العنود حطت يدها على يده اللي كان حاطها على القير: جعلني مافقدك أنا..
ابتسم : آآآخ لو أنا بالبيت ..
ضحكت ..
زياد: يالبيه يالبآ الضحك واللي يضحك .. ياجعلني بسسس..
وقف زياد قدام المحل..
زياد: ها وش اللي تبين واجيب لتس..
العنود : أبي انزل معك..
زياد: تنزلين معي .. لا العنود..
العنود : لا أبي انزل .. دايم انزل لما اطلع قيوم أو مع أبوي واخواني..
زياد: ولاتزعلين انزلي..
نزلت معه ..
بالمحل..
اختارت وحاسب زياد وطلع..
زياد: الحين لمين 5 ..
العنود: لي ولك ولنجد ولـ سارة والخامس حقي انا وسارة لان الليلة بسهر معها لان امس قعدنا نحمل حلقات مسلسل كوري وماشفناه..
زياد: نوم معي أنا..
العنود: أدري..
زياد: ياحلو اللي يدرون..
العنود :آآآآآآآآآآه السامج عبدالله .. مادق علي..
طلعت جوالها من الشنطة..
ودقت على أخوها..
عبدالله كان باين ان صوته مرتاح: أكيد أنت مع شهد..
عبدالله مبتسم: ايه ..
العنود: يافديتك.. وينها الحين..
عبدالله : دخلت تأخذ لها شاور..
العنود: لاخلصت خلها تكلمني وقول لها بجيها العصر.. صح أكيد ببيت عمي الله يرحمه..
عبدالله : ايه ..
العنود : ياعمري عليها.. أجل الحين اخليك.. انتبه عليها..
عبدالله: توصيني على شهد..
العنود: أدري أوب مقصر معها.. بس انتبه عليها..
عبدالله: من عيوني..
العنود: سلم عليها.. سي يآآ..
سكرت ..
زياد: ببيت عمي شهد..
العنود:ايه..
زياد: الله يعين..
دخل زياد للحوش ووقف ..شال الايسكريم ونزل..
دخلوا لداخل وعطى زياد الشغاله الايسكريم ..
العنود : دنق (نزل راسك )
دنق زياد ..باسته على خده: شوكرن ..
زياد باسها: شكلي بتهور واخربها..
العنود ضحكت له: ريح بس.. يله روح ..
زياد : وين اروح..
العنود: روح للمستشفى..
زياد: طيب مايصير اجلس معتس..
العنود تلعب بـ ازارر الثوب: يصير.. بس شغلك..
زياد: اسحب عليه..
العنود: بس أنت تارك الشغل من شهر وشوي..
زياد: مستشفى أبوي يعني عادي..
العنود: روح شغلك .. بس تعال على الغدا..
زياد: من عيوني..
العنود: تسلم لي كلك..
زياد: خلاص بروح.. ولو انه ماودي..
العنود تبي تخيله يذوب معها أكثر: حتى أنا.. بس شنسوي..سي يآآ..
باسها وطلع..
.
.
.

ببيت أهل شهد ..
شهد :وهذي كل السالفه .. انصدمت ياعبدالله لما دخل عمي يضربني..
عبدالله يلمس خدها ويشوف نحرها فيه ضرب وبقع بنفسجية باسها موضع البقع : سامحيني ..
شهد :ماسويت شي ياعبدالله .. بس عمتي حصة ليه تتبلا علي..
عبدالله: لانها مريضة ..
شهد شافته عصب وتوتر مررت يدها على ذقنه: لاتزعل فديتك..
عبدالله: اللي مريتي فيه مهوب هين..
شهد: وش اسوي.. اللي اعرفه رجعه لبيت عمي منيب راجعه..
عبدالله: أنا بأجر لتس فيلا..
شهد: وليه تأجر لي.. وبيت أهلي.. لاعبدالله هالبيت بيتيي..
عبدالله: والمعنى..
شهد: بيتنا واحد.. مو آحنا جسد واحد ..
عبدالله: الا..
شهد: خلاص اجل نسكن هنا..
عبدالله ناظرها وسكت وهو يتأملها ..
شهد: عبدالله ترى دوامي راح يبدء بعد الظهر وحده من البنات مسكت مكاني ..
عبدالله: خلاص أنا بوصلك..
شهد : عبدالله ماقلت لك..
عبدالله : وشو..
شهد: تخيل شفت جيراننا من قبل لما كانت أمي وأبوي عايشين ..
عبدالله : ماعرفهم .. شفيهم ؟
شهد: عندهم توأم فهاد وفارس وطلعوا أخواني من الرضاعة يااااه وناسة ..
عبدالله كان مصدوم : من قال؟
شهد: ام فارس قالت لي .. وحتى جدتي تدري واعمامي بس ماقالوا لي..
عبدالله: شهد تقولينها صادقة..
شهد: ايه.. حتى فهاد نام عندي البارح ..
عبدالله كان ساكت ..
شهد: قوم شوفه..
عبدالله : ترى مو مستوعب..
شهد: حتى أنا .. بس ونااااسة ..
قومته معها .. وراحت صحت فهاد .. قام سلم على عبدالله ..
فهاد: حيا الله عبدالله..
عبدالله: الله يحيك..
فهاد:شهوده بروح بيتنا.. والعصر تجين أنتي وعبدالله ..
شهد: طيب قول لامي بروح شغلي .. والعصر مدري والله ..
فهاد: ان شاء الله ..لاحاولي.. عبدالله تعالوا لنا العصر..
عبدالله: ان شاء الله..
طلع فهاد ..
عبدالله: بروح لابوي الليلة وأسأله .. وتالي لجدتي..
شهد: لاهم أخواني.. فديتهم..
عبدالله بغيره: لاتتفدين غيري..
شهد حطت راسها على صدره: أنت غير ..
.
.
.
















.
.
.
العصر..
ببيت أبو عبدالله ..
عبدالله : كل يوم اكتشف شي جديد..وليه ماقلت لشهد أنت وجدتي..
أبوه: مهوب لازم ..
عبدالله: أخوانها كيف ماتقولون لها.. على الاقل ماتحس بالوحده وأن عندها أخوان..عزوة ظهر سند ..
أبوه : أخوان من الرضاعة عزوة وسند ..
عبدالله: ايه عزوة وسند ..
دخلت أنفال .. سلمت وجلست ..
عبدالله كان يناظرها..
أنفال: أنا جيت لان اللي صار قبل امس ماعجبني ابد.. أبي أقولك ياعم انك أنت والعمه حصة ظلمتم شهد.. لان أصلن لما طحت كنت ببيت أهلي..فكيف شهد هي اللي تسببت ..
عمها: وشو ..
أنفال : اللي سمعته .. أنا حبيت أبري ذمتي بس.. وأتمنى تخلي ولدك يطلقني..
عبدالله : كنت متأكد وواثق من براءه شهد ..
أبوه بعصيبه: وش مصلحه عمتك..
عبدالله : أجل أنت تجي تضربها..
أنفال وقفت: حبيت أجي اقول لكم.. وأتمنى ورقة طلاقي توصلني..
طلعت من البيت وأم عبدالله كانت ساكته : الحين وش اللي بيطلعك من ذنب هالبنت المظلومة..
أبو عبدالله : وش السواة..
أم عبدالله: وبعدك تسأل.. رح اطلب البنت تسامحك وخاف ربك.. اللي تسويه بيجي في عيالك.. الظلم شين..
عبدالله طلع من البيت ..
فواز دخل: وجن طلال يبيك ببيت الشعر برآ..
طلعت وجن ومعها عزوز..
دخلت لبيت الشعر: سلآم..
طلال: وعليكم السلام..
مد يده وسلمت وتالي شال ولده..
طلال: شخباركم ..
وجن: الحمدلله..
طلال: وجن ماعقلتي ..
وجن: على وشو اعقل.. منيب راجعه معك..
طلال: وجن خلاص السالفه مسخت.. لنا أكثر من شهر .. خلاص عاد..
وجن: أنت سمعت شرطي..
طلال: شرطك غبي ومرفوض..
وجن: غبي .. مو ذنبي أنك تشوفم من منظورك..
طلال: جد وجن ..
وجن: أجل شرأيك..
طلال جلس عزوز بحضنه: أنا مشتاق لك ولعزوز .. وترى على الاقل بأخذ يجلس معي يوم بالاسبوع..
وجن: مستحيل.. تبي تشوفة تعال هنا..
طلال: لا مو مستحيل.. عبدالعزيز ولدي ومثل مالك حق فيه أنا لي حق ..
وجن: الله أكبر يالحق.. أنا اللي حملت وولدت وتألمت وتعبت وسهرت وبالنهاية تبي تأخذه معك ..
طلال: مهوب بولدي.. مااختلفنا أنتي تعبتي بس أنا أبوه..
وجن : أبوه .. صح أبوه.. بس أبوه بكرت العايلة .. أبوه وانتي ماتدري عنه .. أتحداك الحين تدري كم عمر عزوز..
سكت طلال..
وجن: ايه ماتدري.. بس شاطر تقول عطيني عزوز.. عزوز ولدي أنا أنا وحدي أنا أنت مالك شغل فيه ..
طلال: وجن .. لو سمحتي اهدي..
وجن: وين اهدى.. أنت ليه طلعت بحياتنا من ثاني.. أنا وعزوز تعودنا عن حياتنا وحدنا.. ليه طلعت ؟
طلال : يعني ماكنتي تتمنين رجوعي..
وجن دمعت عيونها: أنت عايش بداخلي.. أنت كل شي.. طلال أنت بغبتك دمرتني .. والحين لما رجعت تقول ارجعي من غير ماعرف سبب هالغيبة ووين كنت... ليه عاد ؟
طلال: وجن خلي نرجع .. ممكن مع الايام اقولك.. بس الحين صعب أنا موطن نفسي أنا مااقول لاحد مهما كان..
وجن: تبيني ارجع معك.. طلبت المحال..
طلال: لا مو المحال.. عزوز صعب يظل يتنقل بيينا.. لاني بجد راح أخذه ولو حد الامر أني ادخل كبار العايلة..
وجن وقفت: يرحم امك .. على قواة عينك كل هالغيبة وبالنهاية تبي تدخلهم واأنت متأكد أن اللي تبيه راح يمشي..
طلال وقف ونزل عزوز قرب لـ وجن : مصدقة أني بخليهم يجبرونك ويضيقون صدرك ..
وجن :أجل شرأيك .. أكيد هذي رده فعلهم..
طلال ضمها : ماعاش من يجبرك على شي حتى لو على عشاني.. ولاني مدخل احد بالسالفه.. بس ياوجن أنا تعبان.. ومحتاجك معي..
وجن ناظرته: شفيك قولي بس..
طلال: تعالي معي وبقولك.. وجن ترى لما نكون مع بعض راح تأخذين كل شي تبينه بسهولة..
طاح عزوز وبكى..
مشت له وجن وشالته ..
طلال يمسح دموع عزوز: عيب ياشاطر تبكي..
وجن: طلال بروح..
طلال: روحي جهزي أغراضك.. وتعالي معي ..
وجن : عزوز اجلس ..
قعد يضحك ..
طلال ابتسم: عزيز اسمع ماما..
ضحك أكثر وحط راسه على كتف امه ..
طلال: ها وجن..
وجن: وش اللي يضمن لي أنك تقول لي..
طلال: بقولك وهذا وعد .. بس عطيني وقت ..
وجن : خلني بفكر .. وتالي اعطيك رايي..
كان طلال دايخ جلس ويده على أطراف راسه ..
وجن نزلت عبدالعزيز وبسرعة راحت له : شفيك؟
طلال: ولاشي ولاشي..عن اذنك ..
وجن مسك يده: شلون ولاشي .. طلال شوف وجهك شلون متغير.. وتوزانك شلون اختل..
طلال وقف باس عزوز: اشوفك قريب..
طلع وبسرعة لسيارته أخذت الحبوب : أنا الغبي ليه انسى ..
شرب موية ورجع راسه على المرتبة شوي وتالي حرك سيارته ..
طلع وترك وجن حايرة ..
دقت عليه وكان توه واصل لبيتهم ..
وجن: هاكيفك الحين..
طلال :يعني.. بس بنام الحين..
وجن: طمني عليك لاصحيت..
طلال :أذا صحيت .. هذا أذا صحيت ..
وجن طاح قلبها: طلال شفيك .. لاتخوفني عليك..
طلال: وجن أنا تعبان بالحيل.. بنام الحين ..
وجن: الله يحفظك..
سكر طلال ورمى نفسه على السرير ونام..
.
.
.
المستشفى..
دخلت نجد لان معها أوراق تخص الرواتب والتعديلات والدكاترة لازم يوقعون عليها ..
دخلت وكان فيه مريضة عند الدكتور ماجد وباين انه متنرفز ..
المريضة: أنت قلت كذا..
د/ماجد: شوي ونكمل النقاش .. هلآ نجد ..
نجد : هذي اوراق وقع عليها بخصوص الرواتب والتعديلات..
د/ماجد: اها.. طيب راح اطلع عليها وتالي اوقع..
نجد: اوك..استنى..
د/ماجد: ايه الحين راح اوقعها ..
المريضة: طالعني.. أنا أحبك.. أنت ليه تقول أنتي مش مريضة ..
د/ماجد: لاحول ولاقوة الابالله..
المريضة: هييييييييي اسمعني ليه تقول أنا مش مريضة ..
د/ماجد: اجل أقولك مريضة .. ليه جيتي عندي ليه جلستي على هالسرير ليه جلست اسمع لك وأعطيك من وقتي وتأخذين علاج مو عشانك مريضة .. كل من جلس على هالسرير وهو عندي معناها مريض..لو سمحتي اهدي خليني اوقع الاوراق..
نجد كانت تناظره وتناظر البنت من ورى النقاب ..
خلص الدكتور توقيع الاوراق وعطاها نجد ..
طلعت نجد بسرعة من الغرفة .. وقف ماجد شوي الاهو يجلس ..ليه فلتت أعصابه ..عد من 1 الين 10 وأخذ نفس وقبلها تعوذ من ابليس وقام ..
المريضة: أنا أحبك..
د/ماجد بهدوء: أنتي توك طالعه من تجربة عاطفية فاشلة تدخلين في تجربة معي ليه.. وبعدين أنا دكتور ..
نادى النيرس: لو سمحتي حوليها لاي دكتور ثاني .. ورجاء من اليوم ورايح ماأبي بنات ..
.
.
.

memo1988
05-18-2010, 10:37 PM
.
.
.
المغرب..
د/ ماجد: مو الحين موعد نجد ..
النيرس: لغت الموعد ..
د/ماجد: ليه؟
النيرس : كلمتني عقب ماطلعت قي القسم والغت الموعد..
د/ماجد: ماحددت موعد ثاني..
النيرس كانت بنت سعودية: ماقلت لك هي الغت نهائيا تقول خلاص..
د/ماجد قام : غريبة.. طيب باقي فيه احد..
النيرس: لا..
د/ماجد: زين .. خلاص روحي.. بس قبل كلمي نجد خليها تمرني ..
النيرس: ان شاء الله ..
شوي دخلت نجد..
د/ماجد كان يقلب أوراق: اجلسي نجد ..
جلست :بغيت شي..
ناظرها: ليه الغيتي موعدك..
نجد: صرت تمام ..
د/ماجد: بس لازم تتمين المواعيد..
نجد: بس أنا صرت بخير..
د/ماجد: نجد ..
قامت نجد: أنا حاسة في نفسي ماصرت مريضة .. قبل كنت امر في شوية مشاكل نفسية بس الحين الحمدلله بفضل الله ثم بفضلك تجازوتها وهالسرير أكيد في أحد حالته اسؤ مني ..ويحتاج مساعدتك..
د/ماجد: بس أنا اقرر أذا خلصنا..
نجد: هذا قراري.. عن أذنك..
د/ماجد: براحتك..
طلعت من المكتب وقام ماجد وطلع لانه خلص المرضى..
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
شهد : ها ..
عبدالله : شهد ربي كشف كذبها..
شهد: طيب ليه؟ أنا شسويت لها .. عمري ماأذيت أحد.. بالعكس أنا مبعده عنها كل البعد ..
دق الجرس ..فتحت ماري وكان عمها ..
سلمت عليه شهد وجلست جنب عبدالله ..
عمها: شهد اللي ارتكبته بحقك كبير .. وأنا أدري مالي وجهه لا كن سامحيني..
شهد : أسامحك .. ممكن أقولك الحين أني مسامحتك .. بس ياعمي بقلبي شي مثل الجبال .. ماأبغى أقولك شي وبداخلي شي ثاني..
عمها سكت..
شهد : اللي سويته فيني ماينسى..
عمها: الله يسامح عمتك..
شهد: ويسامحك ..
عمها: شهد ارجعي معي للبيت..
شهد: بيتك ياعم ماعاد أدخله الا زيارة مع باقي الناس.. بس أسكن فيه لا..
عمها: ورجلك..
شهد: هالبيت قبل مايكون بيتي فهو بيت عبدالله ويبني نسكن هنا سوى..
أبوه: يابنتي..
شهد: عمي هذا آخر كلامي.. الا الاهانة.. وبعدين ياعمي ليه ماقلت لي أن عندي أخوان من الرضاعة ..
عمها: هذولاي طمعوا فيك..
شهد ضحكت ..
عمها: وبعدين أخوانك من الرضاعة ..
شهد: طيب أخواني هم ..
عمها: ايه..
شهد : وليه ماقلت لي أنت أو جدتي وحتى عمي أبو بندر..
عمها: أنا قلت لهم لاتدرين..
شهد: الله حسيبك ياعمي..
.
.
.
بعد آيام ..
ببيت أبو عبدالله ..
عناد: شهد وينها..
متعب: يوووه .. شوف أبوي ..
دخل أبو عبدالله للمجلس..سلم عليه عناد ..:وين شهد ..
أبو عبدالله سكت..
عناد: وين شهد .. ماترد على جوالها وسواقكم يقول طلعت من كم يوم ..وش السالفه ..
أبو عبدالله: اقعد وبقولك ..
قعد يقوله وعناد طلع جنونه وقعد يصارخ..
متعب خاف من عمه عناد ..
عناد: عز الله أنك ماتستحي على وجهك .. وحصيص حاسبها معي ..
طلع من البيت وأبو عبدالله سكت ..
.
.
.
ببيت أم عناد..
عناد يصارخ على أخته حصه : أنتي ماتستحين على وجهك ..
حصة: عناد أنا أختك الكبيرة..
عناد: انثبري.. أنتي ماتشرفين تكونين أخت ..
أمه : عناد وراك على اختك ..
عناد : تفو عليها ..
أمه: عنااااااااااد ..
عناد: التعبانة تسبب بضرب شهد من الزفت الثاني شايب العيبه وطردها من بيته بالليل..
أمه : منت بصادق..
عناد: دقي على ولدك الكبير وشوفي..
امه: وعيباه .. ليه ياحصة تسوون في بنت أخوكم تسذا..
عناد : من الحين أنتي وأخوتس التعبان لا أعرفكم ولاتعرفوني.. تشوفينها في عيالك ..
حصة: لاتدعي على عيالي..
عناد: الا تشوفينها في عيالك..تفو عليتس..
طلع وبنات حصة وهيلة وبناتها منذهلين من عناد وعصيبته وأكثر من حصة اللي سوت هالشي في شهد ..
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
شهد كانت جالسة جنب عمها وقبالها أخوانها فهاد وفارس .. وجنبهم عبدالله ..
عناد: بردت حرتس في عمتتس حصه وعمك ..
شهد: مااكان ودي ياعمي .. خلهم ربي حسيبهم ..
عناد : طيب الحين يألمك شي..
شهد: لايالغالي..
باس عناد راسها وضمه وعيونه خانته بالدموع قام بسرعة وطلع برآ..لحقته شهد : الله لايخليني منك ..
عناد مسح دموعه ولف عليها : لو يقولون لتس شي كلميني ..
ضمها لعنده : يانور عين عمك .. استغلوا سفرتي وغياب عبدالله ..
طلع عبدالله وابتسم: اغار ياناس عليها لاحد يضمها غيري..
ضحك عناد: تراها بنت أخوي..
عبدالله سحبها لعنده: أغار عليها ..
ضحك عناد: الله يعينتس ..
عبدالله : بطلع اجيب عشا وبجي.. لاتروح ..
عناد: أكيد.. بدخل اتعرف على العيال أكثر..
طلع عبدالله ودخل عناد وشهد ..
عناد جلس قبالهم : حيا الله الشباب.. طبعا تنادوني عمي ..
فهاد: ابشر ياعم عناد ..
عناد: خلصتم دراسة..
فارس: تونا هالسنة ..
عناد: عاد ترى أختكم جابت الاولى على مستوى الجامعه .. عسى أنتم مثلها ..
فهاد حك راسه ..
فارس :خخخخخخخخخ شف اللي يحك راسه .. أنا الحمدلله معدلي عالي..
فهاد: معدل يمشي الحال ..
عناد: ههههههههه أفا..
جلسوا سوالف الين جاب عبدالله العشا ..
.
.














ببيت أبو عبدالله ..
غرفة وجن..
دقت على طلال..
صحى طلال على صوت الجوال..
طلال صوته كله نوم :الو..
وجن: سلام..
طلال: وعليكم السلام..هلا وجن..
وجن: كيفك الحين..
طلال: الحمدلله..
وجن: طيب ورى صوتك متغير..
طلال: صحيت لما دق الجوال.. المهم كيفك أنتي وعزوز..
وجن: تماام.. عزوز نام بدري فكه..
طلال عدل المخده وابتسم: مسوي لتس أزمة..
وجن: جنني ياطلال.. شقي بالحيل..
طلال: حلاه الصغار بشقاوتهم..
وجن: صح .. بس يزهق.. حتى مايتركني بالليل انام .. يأخذونه أخواني ولما ينام يجيونه عندي وبعض الاحيان ينام عندهم ..
طلال: طيب الى متى ينام بالنهار..
وجن: يصحى مع أخواني بالظهر..
طلال: عشان تسذا ماينام..
وجن: احاول فيه يقوم بس أمي ماتخليني..
طلال: تبين الجد يكسر الخاطر.. تبين أجيب لتس مريبة له ..
وجن: مربية.. لآ ..أنا أبي أريبه .. وبعدين ماوراي شي..
طلال: متى ماحبيتي أجيب لتس مريبة قولي لي..
وجن: ان شاء الله .. طيب تعشيت..
طلال: لاتوني صاحي .. كم الساعة ؟
وجن طالعت ساعتها: الحين تسع وشوي..
طلال جلس: آوه فاتنني الصلاة .. بقوم اصلي وتالي اروح اجيب لي عشا..
وجن: كلم أي مطعم وهو يجيب لك..
طلال: لاملل البيت .. بطلع اتعشى .. أو أقولك بكلم الربع أذا ماتعشوا بمرهم الاستراحة..
وجن: وين الاستراحه .. عسى ماهي بعيدة؟
طلال: لا قريبة ..
وجن: طيب على الاقل خذ لك أي شي..
طلال: تامريني أنتي..
وجن: الحين أتركك روح صلي..
طلال: بحفظ ربي.. طيب متى راح تنامين..
وجن: مافيني نوم .. بروح اجلس على الجهاز ..
طلال: أجل لارجعت من الاستراحه بكلمك ..
وجن: أوك..
طلال: مع السلامة..
سكر طلال ..
.
.
.
ببيت أهل عمر..
غيد جالسه مع عمر..
غيد: فرحان أنها اجهضت..
عمر :أجل شرأيك.. أحس نسيت كل الم الكسر.. الحمدلله أنها اجهضت..
غيد: أول مرآ اشوف احد مثلك.. أنت تحبها مفروض تتمنى لها الخير..
عمر: الخير لو هي تبي الضنا.. بس أنفال أنا عارف إن قلبها معي.. والدليل أنها اجهضت لما سمعت انه صار علي حادث..
غيد: تدري أنا الغبية.. مفروض ماأكلمها واقولها.. انه صار لك حادث..
عمر: بالعكس أحسن شي سويتيه بحياتك..
غيد: لآ .. عمر اعقل..
عمر: طيب وش صار على سالفه طلاقها..
غيد: قالت لابوه وكان عبدالله جالس .. وعاد مدري.. بس أكيد راح يطلقها..
عمر: ان شاء الله..مدري أحسه بيسوي حركة وراح يعاند ..
غيد: حتى أنفال تقول تسذا.. بس تقول لو ماطلقها راح تكلم زوجته وتقول لها.. وهو يموت بزوجته ..
عمر: ياليته يحس .. ويطلقها.. ونرجع لبعض..
غيد: باقي تحبها..
عمر: أكثر من أول .. تخيلي معي أنك طفلها يجهض بسبب خوفها علي ..هالشي سبب من مليون سبب يزيد في حبها..
.
.
.
ببيت أبو طلال..
كان أبو طلال يسولف عن بندر ونجد جالسة ..
نجد بهدوء: عسى ماصار له ..
أبوها: لابخير ..

كِرهَـتـڪّ بِس لـآ طــــرؤ " إْسمَك " ، ،
، ألتفــَت - لـهـم مرِتآإع ؤ مــذهـول ، ،
و إْخفَي إْهتمآإْمي و إْقول :
عسى الشّر : ماإْصآبـَﮧ "

بَفرح ڪل פـسّـآدي
و بَفرحْ و الأمَر عــَـآدي !!
حتى لو فراقڪ لي . . , " هَدية عِيد ميلآدي ,"
פـرآم أزْعَل عَليڪَ أنْتَ ,,
مَدآم العَهد مآ صنتَـﮧ . ,
و خنتَه عهدنَآ خنْتِـﮧ " تذڪر " أنتـﮧ البآدي "
هَآذآڪ آلدرب و توكل
مَع الـפـُبّ آلجديد أرحَلْ
و أنـَآ والله مآ بَزْعَل " بَظلْ بطبْعِي آلهَآدي " ,

زياد: تصبحون على خير.. نجود وين العنود وسارة؟
نجد : أكيد يشاهدون مسلسل كوري..
زياد: مشكلة هالمسلسلات الكورية..
طلع زياد ..
بغرفه سارة ..
كان الاب قدامهم وهم متبطحات على بطونهم ومسوين حركة برجولهم ويأكلون آيسكريم باسكن روبنز .. دخل زياد : ماشاء الله تبارك الله ..
العنود : وقفي المسلسل..آهننننننن زيود ..
زياد: هلا بتس.. يله قومي..
العنود: لو تفحط منب قايمة .. المسلسل تو ترجموه وحملنا الحلقات والحين نشوفها..
زياد: بنت قومي..
العنود : لآ قلت لك تحلم.. لما تخلص الحلقات بجي..
زياد: ومتى راح تخلص هالحلقات ..
العنود: باقي مطولين..
زياد: العنود قومي.. أبيك..
العنود: وش تبي..
زياد: أبيك..
العنود : ايه وش تبي..
زياد: لوح هالبنت..قومي..
العنود جلست وهي تأكل ايسكريم ..: أنا لوح.. سارة حسيتي يسبني..
جلست سارة : حسيت ..
زياد: قومي يابنت..
العنود: قلت لك لا..
زياد : خلاص اجل اجلسي مع هالمسلسل ..
طلع من الغرفة ..
رجعت انبطحت على بطنها: خلي نكمل..
دخلت نجد .. : خيااانة أيسكريم..
العنود: نادي الشغاله خل نجيب لتس..
نادت نجد الشغاله تجيب لها ..
نجد: شفيه زياد..
العنود: كان عندنا .. وراح ..
نجد: حسيته زعلان..
العنود: أوما ..
سارة ضربتها على كفتها: مالتس عليتس يترجى فيتس أخوي ساعة تجين معه ورفضتي..
العنود: طسي أنتي .. خلاص الحين باقي دقيقتين تخلص الحلقة واروح له..
جلست تشوف الحلقة ..
العنود: الحلقة الثانية نشوفها بكرآ..بروح أشوف أخوتس..
سارة: تيب..
العنود: سي يآآآ..
.
.
.

memo1988
05-18-2010, 10:38 PM
.
.
.
بغرفتهم..
دخلت العنود للغرفة وكان زياد توه يغطي نفسه ..
العنود: انيون هاسيو ..
زياد: زين افتكرتي أنك متزوجة..
العنود دخلت وشغلت الابجورة وتالي صكت الباب : ياهو مسلسل خقة..
زياد مادر عليها ..
العنود جلست على السرير قابله: زعلان بيبيي..
زياد غطى نفسه ..
حطت العنود الايسكريم على الطاولة ورى زياد وبعدت عنه الغطا: بيبيي..
زياد مسوي ثقل ..
العنود : يسلم دلبه زعلان مني..كوتي كوتي..
ابتسم على حركاتها..
العنود مسكت خدوه بنفس طريقته لما يمسك خدودها وقلدته: ياجعلننننني بسس..
جلس وهو مبتسم ..
العنود أخذت الايسكريم: هممم..
زياد: ماأبي..
العنود : تيب لحظه خل أكلم الشغاله تجيب أيسكريمك..
زياد: على بالك متقرف.. لا ..
العنود: لحظه..
كلمت الشغاله وتالي رجعت التلفون..
زياد: عنود مالي نفس توني مفرش أسناني وبرقد..
العنود: عاااتي فرشها ثاني ..
دق الباب وقامت العنود خذت الايسكريم..عطته زياد وجلست تأكل ايسكريمها..
زياد دق على الشغاله تجي تشيل الايسكريم..
العنود: ليه؟
جات الشغاله دقت الباب وخلاها زياد تدخل عطاها وطلعت ..
العنود: وجع شفت شلون تحز في جسمك ..
زياد: أنا نسيت مفروض ماتدخل..
العنود: سؤال أنت ليه ملغي وجود شي اسمه بلوزة..
زياد: بغرفتي ماأحب البس بلوزة..
العنود: على الاقل بدي
زياد: ماأحب.. أحب تسذا..
العنود: يعني عشان جسمك رياضي ..
زياد: لآ من وأنا صغير متعود.. الا ماتستحين مني جالسين سوى وأنا مو لابس بلوزة..
العنود تأكل ايسكريم: لآ..
زياد: أكليني من ايسكريمك بس..
ضحكت وقعدت تأكله وتأكل..
العنود: بكرآ الحفلة..
زياد: أي حفلة..
العنود: الحفلة اللي عند صفا..
زياد: آها..
أكلته : من زمان ماشفتهم وحشوني..
عطت زياد الايسكريم :بقوم ابدل ملابسي..
دخلت بدلت وطلعت ..
كان يأكل ايسكريم طاحت الملعقة وهو يناظرها ..
العنود :وه يازين الشورت والبدي ..
زياد مفهي فيها ..
العنود تدور بكلة شعر وردي على لون البجاما لقت ورفعت شعرها ووراحت جلست قبال زياد..:شفيك؟
زياد فاق على نفسه :ها.. لآ ولاشي..
العنود: طيب شفيك فهيت..
زياد: يعني لابسه هاللبس وماتبيني افهي..ياشيخة لو لوح افهي غصب..
العنود:ههههههههههه .. شفيه لبسي أنا متعودة البس تسذا دايم..
زياد: بس عندي ولامرة لبستي..
العنود: تعود .. أنا أعشق اللبس القصير..
زياد: اللبس القصير عندي هنا بالغرفة بس ..فاهمه بسس.. غير تسذا لا..
العنود: كيفي..
زياد: وشو اللي كيفك .. بنت..
العنود: ياولد اهجد..
نزل الايسكريم ..:ياولد اهجد أجل..
العنود تضحك: لاتدغدغني تكفى.. ولاتقرصني.. خدودي راحت..
سحبها لعنده وصارت بحضنه..
العنود: هههههههه كأني بيبي ..
زياد: بجد أنك بيبي لي أنا.. ياجعلني بسسسس..
العنود حاطه يدينها على خدودها..
زياد: تكفين ياللي الحين ماراح أقدر افك يدينك..
العنود: عشاني ..لاتسوي لخدودي شي.. بكرآ حفلة ..
زياد يحرك حواجبه..
العنود :ههههههههههههههههه ..
زياد: ياجعلني على هالضحكه ..
العنود: لحظه..
قامت تجيب جوالها وقعدت تصوره..
زياد: بنت لاتصوريني من غير بلوزة..
العنود تحط أصبعها على طرف راسها: زوجي وكيفي..
زياد ضحك: بكفيك وحلالتس بعد..
خلصت تصوير وراحت تفرش أسنانها لحقها زياد وفرش أسنانه..
العنود: تصبح على خير..
زياد: وأنتي من أهله.. لحظه مافي بوسة هنا ..
العنود كانت منسدحة لفت له :مالي خلق اتحرك..
ضحك زياد وقرب لها..باسته ..:ارجع مكانك..
زياد كان وراها ضمها من خصرها وخده على خدها ..:بنام تسذا..
العنود: قلت لك من قبل ماأحب أنام بحضن أحد..
زياد: تعودي..
العنود: لامابي.. أحب اتقلب براحتي..
ضحك زياد :اهجدي بس.. أجل تتقلبين براحتك..
العنود: اهجد أنت..
زياد: شارية خدودك اهجدي..
العنود: تيب..
زياد: ههههههههه ياحلو الناس الخوافه.. الا ليه خايفة على خدودك هالكثر..
العنود: فاضيه أروح بكرآ وكل البنات يقعدون لي عليها.. ورى خدودتس تسذآ..
زياد: صرفيهم..
العنود: ماتتصرف..
زياد: وحتى لو قلتي لهم ..
العنود: لا.. عشان يستقعدون لي.. مش كفاية سوير..
زياد:ههههههههههه سمعتها مره ..
العنود: عشان ترحمني..
زياد ضحك ..
العنود: خلاص بنام تصبح على خير..
زياد:وأنتي من اهله..
.
.
.
اليوم الثاني ..
المغرب..
خلصوا البنات لبسهم ..لبست العنود العباية ..دخل زياد :نوووووووور.............
سكت فجأه و استوعب اللي كان بيقوله..
ناظرته سارة بنظره بمعنى ليه تسذا ..
والعنود كملت لبس الشيلة وتغاضت ..


غرّكْ »» سُـكـوتِيْ ! ••
.. وأنـَـآ °° والله { متغًآضـي ««
.
.
.




آنتهى ..

memo1988
05-20-2010, 12:57 AM
الجزء الرابع عشر ..

ببيت أبو طلال ..

زياد بلع ريقه ..ويبي عنود ..
سارة كرهت الموقف وحبت تنهيه: يله عنود ..
العنود تحط شيلتها على رقبتها: ايه ..
طلعت سارة والعنود..
زياد: تعالي العنود شوي..
العنود : الحين راح نطلع ..
زياد: أبيك شوي.. وبعدين أنا بوصلكم ..
العنود: السواق هو يعرف بيت صفا..
زياد:سهله دلوني عليه وبعرفه..
العنود: مالي خلق اتكلم ..
نزلت ونزل زياد معهم ..
زياد: تعالوا سيارتي..
العنود: لاتقعد تسأل عن الطريق .. منيب دالتك..
سارة: خلاص أنا بدلك الطريق..
ركبوا وجلست العنود جنب زياد ..
زياد كان متضايق لابعد الحدود .. لان أول مره يشوف الضيقة في تصرف العنود .. لان أحرجها وجرحها وناداها نورة قبال أخته..
طول الطريق كانوا ساكتين .. بس سارة تدل زياد البيت ..
سارة : خلاص هذا البيت ..
زياد: ذا..
سارة: ايه..
نزلت سارة وفتحت العنود وجات بتنزل وتشيل الاكياس (أكياس الهدايا) مسك زياد كفها:آعذريني ..
العنود ماردت عليه شالت الاكياس وصكت الباب..
دخلوا لداخل ونست العنود زياد وكل مشاكله وراها ..
.
.
.
ببيت أهل عمر..
راحت أم أنفال وخواتها كلهم زيارة لاختهم عشان سلامة ولدها..
أم عمر: كيفك ياأنفال أحسن ان شاء الله..
أمها: تدرين الا اصرت تجي.. برغم أنها تعبانة شوي..
خالتها: الحين بسوي لتس شراب قرفة يازينه لتس..
أنفال: لآ خالتي تكفين.. الحين أناحره اشرب أي شي..
خالتها: ههههههههه كل ذا عشان امتس حرمتس من المشروبات الغازية وقت الحمل..
أنفال: ايه..
غيد: أنفال قومي أبيك..
أمها: لاتتحركين كثير..
انفال: أوكي..
طلعت معها لغرفتها ..
أنفال: ها كيفه..
غيد: تمام.. فرحان مع وجهه أنك أجهضتي..
أنفال: وه أنا اكثر..
غيد: المهم شسويتي بالكلية..
أنفال: قدمت مختبرات طيبة والحمدلله انقبلت واجتزت الامتحان ..
غيد: حلو..
.
.
.
ببيت أهل صفا ..
العنود كانت حيل متضايقة من بنت مسترجلة .. كانت حاطه يدها على خصرها ويدبكون ..خلصت الدبكة وجلست العنود وجلست البنت جنبها..
العنود ابتسمت لها مجاملة ..
البنت : ياحظ زوجك فيك ..
العنود : وأنا بعد ياحظي فيه ..
البنت: بس أنتي اثنى صدق ..
العنود: تيب البنات اللي هنا تقليد مهم بنات..
البنت : بس أنتي صراحة حلللووه..
العنود: شوفي ترى مابي اخرب الحفلة خليني حليييوه..
البنت: ماقلت شي .. زوجك محسود ..
العنود تعدل فستانها : خلود خلييني هاجده ..
قامت العنود من جنبها ..
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
دخلت شهد غرفة أمها وأبوها ..من جت للبيت مادخلتها ..
حطت يدها على فمها تكتم صوت شهقتها لما دخلتها ..
فتحت الدولايب وشافت ملابسهم .. مسكت ثوب أمها وقعدت تضمه وتبكي..
دخلت ماري وشافت انهيار شهد ..
ماري: مااااما..
شهد تحط ثوب امها على وجهها : أبببببي أمي .. يمممممممه وينك ..
قربت لها وطاحت شهد بحضنها وتبكي ..
دخل عبدالله وشاف شهد بحضن ماري ..
عبدالله : شهد .. شفيك ..
أخذها من ماري ولمها عنده : اسم الله عليك ..شهد شفيك ؟
شهد : عبدالله تكفى جيب لي اممممي تكفى عبدالله .. والله أبي أمي ..
عبدالله : شهد اذكري الله ..
شهد :أبيييييي أمي.. أذا تحبني بجد جيب لي امي .. عبدالله أنا محتاجتها..
عبدالله : شهد اذكري الله .. ان شاء الله اللقاء في الجنة ..
شهد : يعني أمي ماتت ..
عبدالله: من زمان ياروحي.. شهد قولي لا اله الا الله .. اذكري الله ..
شهد تضرب خدها وتشد شعرها : أبي أمي .. خلاص مقدر على فراقها..شوف ثوبها ..ليه أجل هو هنا ..
قامت فتحت الدولايب كلها .:شووووووف .. تشوف معي.. هذي ملابسهم .. هذي كل أغراضهم .. يعني هم موجودين..
عبدالله : شهد .. ذي الملابس من زمان .. بس الله يسامحهم ورى ماشالوها..
شهد عيونها رايحه فيها من البكي : ليه يشليونها..عبدالله أمي وأبوي راح يجون ..
لفت ونزلت شماغ أبوها ولمته ..وعبدالله عجز فيها ..
دق على عمه عناد ..
عبدالله : هلا عمي..
عناد: هلآ عبدالله ..
عبدالله: عم وينك ..
عناد: بطلع الحين من شقتي؟
عبدالله: وراك رحله شي..؟!
عناد: لا .. بطلع لربعي ..
عبدالله : تكفى تعال هنا .. شهد ياعم منهاراة..
عناد سكر باب شقة ونزل بسرعة حتى ماطالع بالاصنصير: شفيها شهد.. أبوك قالها شي.. أو عمتك حصة ......
عبدالله:لآ ياعم .. تعال..
عناد يركب سيارته : الحين جاي.. سلام ..
عبدالله: شهد ..
شهد : راح تجيبهم الحين .. صح ..
عبدالله ضمها لعنده وسكت ..
مرت ربع ساعة شوي الابدخله عناد ..
عناد: شهد شفيك ..
قامت شهد لما شافت عمها: عمي أنت قلتي اطلب اللي تبينه ..
عناد: شفيك ؟ليه وجهك كله دموع ؟ عبدالله شفيها؟
عبدالله يأشر بيده بمعنى مدري..
عناد :شهد شفيك ؟ قولي وش تبينه ..
شهد: جيب لي امي تكفى عمي ..أبيهم ..وينهم .. امي وأبوي..ليه تركوني وحدي..تكفى عممي تكفى..
عناد دمعت عيونه :شهد أنتي مؤمنه بقضاء الله وقدره.. أذكري الله وأنا عمك..
شهد: أبيهم ياعمي.. شوف ملابسهم ..
عمها: شهد من زمان هالملابس.. شهد خليك مؤمنه بقضاء الله وقدره..
تعالي معي..
طلعها معه وغسل وجهها ..
حط راسها على صدره وهو يسمي عليها ..
دخل فهاد وفارس ..
فهاد: شفيها شهد ..
جلس جنبها ويمسح دموعها : عليك ذكر الله ..
فارس: عبدالله شفيها؟
عبدالله كان مصدوم .. ماتوقع أن شهد راح ترجع لها ذكرى فقدهم .. كان ساكت..
شهد شفايفها احترقت من كثر البكا وصارت جافه : عمي بيجون ..
عمها: تعالي نامي.. وبكرة إن شاء الله اقولك كل شي..
عناد وقف : وين غرفتكم ..
عبدالله مشى قدام عمه وهو ساكت ..
فهاد : ياعيون خييها ..
فارس ضاق صدره على شهد ..
شوي الا وعناد جاي..
جلس ..
فهاد: شفيها؟
عناد: دخلت غرفة أمها وأبوها الله يرحمهم والاغراض كلها باقي موجودة .. أنا مدري ليه ماشالوها حرام عليهم .. وانهارات لما شافتها .. وتقول أنهم ماماتوا ..
فارس لمعت عيونه وسكت..
فهاد: لاحول ولاقوة الا بالله ..
عناد: تعالوا معي نطلع الملابس كلها ..
قاموا معه ..
.
.
.










.
.
.
بغرفه شهد وعبدالله ..
كان يقرأ عليها وشوي شوي بدت تنام ..
طلع جوالها وشغل قرآن وجلس عندها ..
فزت من نومها ..
عبدالله حط يده على قلبها: بسم الله عليك شهد.. أنا معك هنا.. لاتخافين..
غطى نفسه معها ولمها عشان ماتخاف..
.
.
.
الساعة 2 الفجر..
كلمت العنود السواق وجا زياد ..
ركبوا ..
زياد: كيفكم ..
العنود :تمااااااااااااااااااام..
زياد: لاشكل النفسية أوك..
العنود: أكيد كنت مع صديقاتي .. يالبآ قلوبهم ..
سارة: عنود شرأيك الاسبوع الجاي عندنا..
العنود: شي .. بس قبل نستأذن عمتي..
سارة: ماراح تقول امي شي..
العنود: أدري لبها.. بس نستأذن منها..
وصلوا للبيت ..
سارة: تصبحون على خييييير..
دخلت العنود مع زياد للغرفة ..
نزلت عبايتها وكان الفستان قصير بس مو حيل على الركبة وماسك على جسمها ..
زياد ناظر شوي صحيح طالعها تجنن بالفستان بس ليه تلبسه ..:ليه هالفستان؟
العنود: وشو اللي ليه؟
زياد: هالفستان ليه لابسته ؟
العنود: مهوب أنت تحكمني وشو اللي البس .. أنا مزاجي.. لاتقعد تتحكم ..
زياد: لامهوب على مزاجك.. خير هالفستان ..
العنود: أنت ماتتدخل بحياتي الخاصة .. لبس البس بمزاجي كيفي .. لاتتدخل فهمت أو لا ..
زياد: لا بتدخل .. ناسية أنك زوجتي..
العنود: لاماتتدخل .. بلا زوجتك بلا قلق وهم ..
لمت شعرها وزياد يتعوذ من ابليس ..:العنود لو تطلعين بمثل هاللبس ماراح تلومين الا نفسك..
العنود: لاخوفتني .. زياد لا تهدد .. تبيني أرضى فيني بكل حالاتي .. بتقعد كل شوي تتدخل كل واحد يروح بحال سبيلة ..
زياد بهدوء: العنود زبدة الحكي سمعتيها..
العنود: سمعت بس انفذ تبطي ..
زياد: راح نشوف منهو اللي يمشي كلامه..
العنود: نشوف.. زياد حط ببالك راح تمشي كلمتك على الكل بس العنود لا تفكر مجرد تفكير.. والحين ياأنك تسكر النقاش أو رح نام واسرح بخيالك مع حبيبه قلبك..
زياد هدى وتذكر جرحه لها ومسك يده..
العنود: من اليوم ورايح ولاتفكر تقرب لي وتلمسني.. أنا الغبية عطيتك كل شي وبالنهاية تناديني بـ أسمها ..
زياد :العنود اسمعيني..
العنود: ياكثر ماسمعتك .. جا الوقت اللي تعرف قدر العنود..
زياد قرب لها ودنق: لا راح تسمعيني..
العنود : بعد هناك..ثانيا موب مجبرة أسمع تبريرات سخيفة حيل..
دخلت تأخذ شاور وتهدي أعصابها جلست فوق الساعة لانها حبت تسترخي مع الاعشاب العطرية وتهدى أعصابها طلعت وهي لابسه بجاما كيوت ولافها شعرها بمنشفه ..
زياد كان منسدح بالعرض ولابس الثوب والازرار العليا مفتوحة..جلس لما شافها جلست تحط كريم مرطب وتالي راح تنام..
زياد: مافي نوم قبل ماتسمعيني..
العنود عصبت: أووووووووووووووف منب اسمعك ماأبي تفهم .. ماأبي.. تدري الغلطة علي جالسه عندك..
طلعت من الغرفة وزياد لحقها ..دخلت لغرفة سارة وصكت الباب وراها..
زياد دق الباب..
العنود: لاتشوفك عمتي وعمي..
زياد: حسابنا بعدين العنود ..
سارة توها طالعه من الشاور: أوف متهاوشين..
العنود: أخوك غبي..
سارة: عنوده روقي..
العنود: بنام عندتس..
سارة: راح تنورين الغرفة كلها..
العنود:هع هع ادري..
سارة: مشكلة هههههههههههههه
رمت العنود نفسها على السرير: يافيني نوم من عقب الهسترة الليلة..
سارة:بجد وناسسسسسسة.. صح هذيك وش تبي منك..
العنود: مسترجلة.. آففف ماغير تتلصق.. استغربت عزمتها صفا ..قالت أنها جات مع قروب..
سارة: لاحظت ماغير لاصقه فيك..
العنود: بجد قرفت منها .. تخيلي تقول كلام مرآ ماله داعي..
سارة: يؤ وجع..
العنود قعدت وراحت تجفف شعرها: تسألني من وين الفستان عاد قلت لها من إيطاليا ..حتى العقد اللي كنت لابسته تقعد تلمسه.. يالله تماسكت نفسي على ماخرب الحفلة على صفو .. وتقول كلام غبي ..
سارة: زين سكتي لها ..الاسبوع الجاي أخاف تجي..
العنود تجفف شعرها: أكيد .. بس منيب فاضية لها ..خربك الحفلة راح تكون هنا وراح تستحي ..
العنود :سارة تعالي جففي شعري.. يتخي افكر اقصه ..
سارة: لاآآآآآآ حرام عليك ..
العنود: سارة يتعب ..
سارة تجففه : بس ناعم ماشاء الله تبارك الله .. وحتى زياد ماهقى يرضى ..
العنود: ودي بس يدري ويرفض عشان اقصه ..
ضربتها ساره على كتفها: لفي بس ..ياحبك للعناد ..
العنود: أوكسججججنيني العنااااد .. مقدر أعيش من غيره هو والتحدي..
سارة : مجنونه من ربي خلقك مجنونه.. الا صح وينك عن مباريات الهلال..
العنود: لان الحين مافيه مابعد بدء الدوري والهلال الحين راح يبدء معسكرهم الاسبوع الجاي..
سارة: اها ..
العنود: تسمعين الاذان ..
سارة: ايو الله اذن ..تعالي تسهبل على زياد ونجد شوي..
العنود: خخخخخخ يله ..
طلعوا وراحو لـ زياد ..
زياد كان نايم وعليه الثوب ..
سارة بهمس: غريبة زياد نايم بالثوب..
العنود: يمكن ماله خلق ينزله ..
سارة: عمره ماسواها .. دايم ينام من غير بلوزة ..
العنود: صح .. المهم خلي نصحيه ..
سارة: زياد ..
العنود: زياد ..
سارة: زياااااااااااد قوم ..
العنود: قوووم صلي الفجر ..
زياد كان متأخر نومه ومرهق وغرقان بالنوم وهو خلقه نومه ثقيل..
سارة: مهوب قايم ..
العنود : أذا ماقام نكب عليه موية باردة .. بس تعالي نأخذ موية الثلاجة..
نزلوا خدو موية ورجعوا..
العنود : افتحي الباب على الاخر .. لان بعد مانكب عليه الموية راح يستنزل علينا..
سارة: يله كبي..
كبت العنود بخفيف على وجه زياد مباشرة فز من النوم وهو معصب..:عنوووود سااااااارة ..
دخلوا للغرفة وهم ميتين ضحك ..
العنود: آآآآآآآآآه .. ياويلنا لما يصحى..
سارة: بجد ..
دق الباب ..
زياد: افتحوا ياملاحيس..
العنود: زياد الحين راح يقيمون الصلاة ..
زياد: طيب حسابكم بعدين.. أحد يصحي احد تسذا..
جا أبوه : زياد رح توضى الصلاة بتقوم الحين ..
زياد: طيب..
مشى وتالي طلعوا البنات وراحو لنجد هبلو فيها وتالي صلوا الفجر وناموا..
.
.
.











.
.
.
ببيت أهل شهد ..
صحت شهد وماشافت عبدالله جنبها ..سمعت المساجد تصلي قامت وضت وصلت وتالي نزلت للصالة شافت أخوانها يدخلون ومعه عبدالله..
عبدالله ابتسم لما شافها: صباااح الخير..
شهد بادلته الابتسامه: صباح النور..
فهاد يبوس راسها: كيفك ؟
شهد: الحمدلله.. غريبة ماعذبتم امي وصحيتوا..
فارس يسلم عليها: ههههههههههه لاننا مانمنا طلعنا مع عمي عناد ..
شهد: ياعمري عليه وينه صلى معكم..
دخل عناد :سلالالالالالام..
شهد :وعليكم السلام ..هلآ وغلا.
نزل عمها الفطور من يده وقرب لها وضمها..
عبدالله: بصراحه صرت اغار على مرتي منكم..
فارس :هههههههههههههههه ..عن نفسي بعوض كل السنين الماضية..
عبدالله:ههههههههه الله يعين عليك..
نادى عناد الشغاله عشان تحضر الفطور..دخلت شهد تساعدها ..
حست باللي وراها :هاكيفك الحين؟
شهد: عبدالله شاللي صار امس..
عبدالله يرجع شعرها: ولآشي.. المهم أنا جيعان..
ابتسمت: يخسى الجوع.. الحين احضر الفطور..
عبدالله يناظر ساعته: الحين الساعه 6 توها تبدئ ..
شهد: حلو ..عاد يمديكم تنامون الين الساعة10 عشان صلاة الجمعة..
قعدت تحضر وعطت ماري صينية ..
.
.
.
ببيت أبو زياد ..
الظهر..
رجع زياد من الصلاة وماشاف عنود وسارة..
زياد: يمه وين المراجيج سوير وعنيد..
امه: هههههههههه هم اللي كبوا عليك الموية..
زياد: ايه.. مبزرة هالثنتين..
امه: هههههههههه .. الله يصلحهن .. امس تأخروا بالرجعة..
زياد ينزل شماغة ويحطه على كتفه: ايه رحت جبتهم على 2 الفجر..
امها: طيب حبيبي روح صحهم عشان الغدا..
زياد: ماصلو..
امه: الا صحيتهم بس أكيد رجعوا ناموا..
زياد:هههههههههههههههه طيب علمهم عندي..
كان مع امه بالمطبخ أخذ كوبين باردين وطلع وامه تضحك ..: زياد خلهم ..
زياد: هين اخليهم ..
طلع نزل الاكواب ونزل شماغه من كفته والعقال وشال الطاقية وشال الاكواب ودخل ..
من غير مايقول ولاشي كب على وجيهم الموية البادرة..
العنود جلست وشهقت من برد الموية :ياحممممممممار..
سارة :آآآآآآآآآآآآآآآآآه سخيفففففففففففف ..يممممممممممممه..
زياد تسدح من الضحك عليهم ..
دخلت نجد وهي تشوف حالهم ضحكت ضحك ..
زياد : هههههههههههههههههه تأدبوا..
نجد: ههههههههههه يابعد قلبي أحسن شي سويت فيهم ..
العنود : طيب زياد .. مردوده ..
زياد: قوموا للغدا..
العنود رجعت رمت نفسها على السرير: ماابي..
زياد: قومي لاافطرتي ولاشي .. قومي اشوف..
العنود تغطي نفسها وسارة تغطت معها: لآ
زياد شال الغطا .. وقومهم بالقوة ..
العنود شوي وتصيح: أبببببببببببي انام ..
سارة: زياد تقلع بس ..
نزلهم زياد وخلاهم يغسلون تحت ..
على الغدا ..
العنود تحس بألم ببطنها .. قامت ماكملت الغدا..
عمتها: عنود تغدي..
العنود : مالي نفس عمتي ..
طلعت غرفتها تغدا زياد ولحقها .. لاقها تتلوى على بطنها ..
زياد: شفيك ؟
العنود بعدت يدها: ولاشي..
زياد: شلون ولاشي.. شوفي وجهك يتغير من الالم ..
العنود: لا مافيني شي..
زياد جلسها : عنود بجد شفيك ؟
العنود أخلاقها بدت تقفل: شوف زياد يرحم أهلك .. أمي وأبوي عمرهم ماسألوني عن هالالم خلآص أنا متعوده عليه .. اتركني الحين..
زياد: لامنيب تاركك ..
قامت أخذت اسبرين وشربت ماي وتالي رجعت للسرير وزياد متكتف ويناظرها ..
زياد: الحين مدري وش فايدتي دكتور..
العنود : يرحم أهلك لاتخليني اعصب .. دكتور دكتور لنفسك موب لي..
زياد : الشرهه موب عليك علي أنا اللي خايف عليتس..
العنود: ماأبي خوفك وفره لـ نورة ..
زياد : أنتي ماذبحك غير نورة..
العنود جلست : نورة .. أنت تبي تتهاوش .. مالت عليك أنت ونورة .. أنا تذبحني نورة .. ليه .. عشان وشو .. جمالها ؟ أو دلالها .. أو غنجها أو شهادتها أو وشو ؟ اصحى زين .. أنا العنود .. نورة وأنت ماتسوون ظفري .. فاهم ..
زياد: العننننننننود احترميني ..
العنود: احترم نفسك بالاول يامحترم عشان أنا أحترمك .. وأنا قلت لك هالشي من ثاني ليلة من ملكنتا .. بس أنت نورة باقي حبها بمخك .. كل شوي نورة ونورة خييييير أنا مدري وش تحس فيه ..
زياد : آسف..
العنود تقلده : آسف .. ماأبي اسفك ولاأبيك كلك .. شوف ترى تعب الدنيا فيني خلني بروحي ..
زياد: خلاص بعدين تنفاهم ..
طلع من الغرفة ..
العنود رجعت حطت راسها على المخده ..
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
شهد : الا متأكده وين الملابس..
عبدالله: شهد تتوهمين .. مافي شي.. شلون ملابس من زمان ..
شهد: عبدالله الا أنا لميت ثوب أمي ..
عبدالله : تعالي نطلع..
شهد: عبدالله بليز..
طلعها معه..
عبدالله: شهد أكيد تتوهمين متأكد روحي .. الحين البسي وراح نغير الاثاث كله( لان يبي ينسيها وخاصة أن الاثاث من وقت أمها وأبوها )
.
.
.
ببيت أبو طلال ..
غرفة نجد ..
كانت تكلم ريما ..
نجد : تسذا .. شوفي اوك أقولك ماراجعت مع دكتور نفسي الا وفيني شي متأكده حتى لو قالوا لي مافيك شي .. بس ليه يقول أنتي موب مريضة والحين يقول للبنت كل من جلس على الكرسي واخذ من وقتي أكيد مريض ..يعني لعب علي هو أبوي ..
ريما: ماعليك وسعي صدرك .. أهم حاجه أنك بخير
نجد: ايه على قولتك ..
.
.
.
المغرب ..
دخلت سارة ..:عنوده قومي صلاة..
العنود تحركت : ماعلي صلاة .. سارة بموت من بطني ..
كان زياد يسمعها لانه كان داخل المغاسل بغرفتهم يوضي ابتسم: أجل تسذا ..
سارة: ياعمري تعالي نروح للمستشفى..
طلع زياد: أنا بوديكم وتعالي معنا.. وليه ماتقولين لي .. طيب لحظه الابرة تضر وتسبب عقم ترى..
العنود حمر وجهها .. بس ماتسكت له : مالك شغل وبعدين من قالك أبي عيال منك ياراعي نورة ..
زياد: عنوووود ماله داعي هالكلام ..
العنود: لا تكفى .. ترى سارة والكل يدري عن هبالك في نورة ..
سارة :زياد خلاص روح ..صلي شوي وتقوم الصلاة ..
نزل أكمام ثوبة ورش عطر وطلع ..
العنود : سارة حضري لي عبايتي ..
سارة : من عيوني..
قامت سارة وحضرتها لها ..
العنود: سارة تعالي معي ..
سارة: أوتس ..
راحت سارة حضرت عبايتها وتالي رجعت للعنود ونزلوا ينتظرون السواق لان كان يصلي..
دخل زياد بعد الصلاة ..:جهزتم ..
سارة تهمس لعنود: خلينا نروح معه .. عشان ماتدري امي عن المشكلة ..
العنود: جد والله .. خلاص..
قاموا ..
بالمستشفى..
عطتها الممرضة الابرة وتالي طلعوا ..
بالسيارة ..
زياد: ترى آخر مرة هالابر..
العنود : مهوب كيفك ..
زياد: مجنونه تدرين تسبب عقم وتأثر على الكلى..
العنود: كيفي .. نفسي وحره .. وبعدين أنا ماأبي عيال منك .. تفهم .. أف الحين آسكت ..
زياد: مهوب كيفك ماتجيبن عيال .. الحين أنا أبغى عيال..
العنود : تزوج نورة وجيب درزن ..
زياد: ليه خايفة على جسمك ..
العنود: لآ وأنت الصادق .. أنا ماأبي عيال منك .. وع زياد بس ماأبي..
سارة: هدو اللعب ..
وقف زياد داخل الفيلا ..
بغرفتهم ..
زياد: أنت ماتستحين تقولين ماتبين عيال مني ..
العنود ترد على جوالها وكان أبوها .. جلست تتكلم معه وكانت لهجتها مع أبوها شوي جافه ..
العنود: لايبه
أبوها: أجل الليلة تعالي..
العنود: مالي خلق يبه..
أبوها: الحين بجي اخذك .. اجهزي لاني قربت من بيت عمك ..
العنود :تيب بابا ..
سكرت من أبوها وراحت فتحت الدولاب..
زياد: على وين العزم ..
العنود: مهوب شغلك ..
زياد عصب وقرب وهو يلوي يدها : لا شغلي..
العنود باستحقار: فك يدي فكها ..
زياد يشد أكثر: ولو مافكيتها ..
العنود بنفس العنود والنبرة: فكها بالطيب .. أو اقسم لو تشوف ..
زياد: وش اشوف .. وريني اشوف ..
العنود : فك ..
حاولت تدفه بس ماتزحزح ..
العنود ماأكلت من اليوم اللي قبلة والغدا بس عشان عمتها أكلت شوي \ .. وتعبانة حست بدوخة خفيفه ..
زياد حوطها بيدها: شفيك ..
العنود : كل تراب وحركتك منب بنت أبوي أن مشيتها لك..
دق أبوها ولبست عبايتها من غير ماتغير ملابسها وأخذت الجوال وطلعت..
نزل زياد معها ..
العنود طاحت بحضن أبوها وتبكي بدلع : مسك يديني وماكان راح يخليني أجي معك ..
أبوها: وشو .. زياد ليه تسوي تسذا..
زياد بقلبه (بنت أبوها) ..
العنود : يبه يدي تعورني ..
أبوها : وانا أبو العنود .. أعطيك العنود يازياد تسوي فيها تسذا..
زياد: عمي العنود عيارة .. نقاش عادي..
العنود: يبه خل نروح بيتنا ..
أبوها : أركبي يالعنود ..
ركبت ..
زياد: عم تراها متزوجة مهيب تسذا تأخذها ..
عمه: وأنا أبوها وبعدين هي زعلانه مني .. وبركة أني جيت .. أجل تبي تضربها ..
زياد: خلاص خلها عندك .. لامليت منها جيبها ..
عمه خزه بنظره وركب جنب العنود ..
أبو العنود للسواق: حرك السيارة ..
.
.
.
وقف زياد يناظر .. وهو ساكت .. دخل لداخل ..
امه: وين راحت العنود ..
زياد : عمي خذاها ..يبي يجلس معها.. دامه كل شوي يبي يشوفها كان مازوجها أحسن .. خلاها عنده ..
سارة: طيب بنته .. وبعدين عمي أكيد يبي يراضي العنود لانها زعلانة على سالفه شهد ..
أمه: طيب شفيك متضايق..
زياد: عمي مفروض يشوف أنا موافق لروحتها مهوب يجي يأخذها تسذا.. ناس متخلفة..
امه: زياد عمك تراه..
زياد: الله يرضى عليك يالغالية .. يرفع الضغط ..
طلع لغرفته ..
أبو طلال دخل وجلس ..
أم طلال : شفيك مبتسم ؟
أبو طلال: اليوم جاو خطاب لـ سارة ..
أم طلال: بالله .. مين ..
أبو طلال: ولد أختي حصة ..
سارة : يبه من الحين مستحيل عيال عمتي حصه مستحيل أوافق عليهم..
أبوها : ليه ؟
سارة: شوف يبه مصايب عمتي ومشاكلها .. أقوم اصير زوجة ولدها..
قامت .. وأبوها وأمها مستغربين ..
.
.
.
ببيت أهل أنفال..
كان عبدالله عندهم ..لان أنفال اتصلت عليه ..
عبدالله : وأنا قلت لتس طلاق لا..
أنفال لمعت عيونها: ليه طيب؟
عبدالله : تسذا..
أنفال: أنت ماتحبني .. وش تبي فيني ..
عبدالله بطنازة: أبي الضنا ..هما تزوجتك عشان هالشي..
أنفال: لا .. اقول تحلم طيب كبر المخده واحلم ..
عبدالله يوقف : حتى الطلاق احلمي فيه ..
.
.
.













آنتهى ..

memo1988
05-20-2010, 12:57 AM
الجزء الخامس عشر..

ببيت أهل أنفال..
أنفال: لامهوب كيفك ماتطلق..
عبدالله: ليه أحد يجبرني على طلاقتس..
أنفال: أذا ماطلقتني بقول لشهد وبخرب بينك وبينها.. لانك أذا ماطلقتني مالها غير شي واحد أنك تحبني وتلعب على شهد بـ أنك مجبور على الزواج مني..
عبدالله: لابرافو ..مضبطه كل شي..
أنفال: براحتك شوف وضعك مع شهد شلون راح يصير..
عبدالله: على هالاسبوع ترجعين للشقة .. سلام ..
طلع وانفال جلست ويدينها على وجهها وتبكي ..
.
.
.
اليوم الثاني..

ببيت أبو عبدالله..
كان طلال يدق بس ماردت .. ارسل لها مسج لعل وعسى يحن قلبها ..

ردّي علـي محتـاج ( صوتـك ) دقيـقـه
ردّي علـي لاتحرمينـي مـن الـصـوت
صوتـك يبـدّد داخـلـي كــلّ ضيـقـه
يحييني لو أنّه مثل ../ رعشة الموت ....!!!

طالعت بالمسج وقعدت تقراه كثير وتتأمله وتالي قعدت ترتب غرفتها ..
دخلت أمها :وجن طلال تحت .. يابنتي رجلتس احترمية..وراتس عليه.. مافيه مثله هاطلال ..
وجن: أوك بنزل له ..
نزلت وجن لـ طلال..
طلال:طيب جهزي أغراضك.. خلي نروح لبيتنا..
وجن: وبعدين..
ابتسم طلال :شلون وبعدين ..
وجن: منب راجعه..
طلال :أنا وعزوز ننتظرك بالسيارة..
شالت عزوز منه: لا..
طلال: صدقيني الليلة عزوز جيتي أو لا ماراح يبات الا معي.. تراه ولدي..وجن تعالي معي ..أنا محتاجك لك كثير.. وجن أنا دائما وتجي لحظات أحس بالموت فيها بس ربي يستر..
وجن : طلال لاتخوفني عليك..
طلال: هذا الواقع..
وجن: طيب شفيك؟
طلال: واحد يصارع الالم ..تتوقعين ليه؟ أكيد مريض.. أذا باقي لـ طلال بقلبك معزه تعالي معي..
وجن تحس بنبرته شي مؤلم ..
طلال: ها..
جلس طلال حس بالالم ..
وجن: شفيك..
طلال ابتسم: انتظر قرارك..
وجن حست ان فيه شي ..: بروح اجهز أغراضي أنا وعزوز وبنجي معك..
ابتسم طلال براحه كبيرة ..:انتظرك..
وجن عطته عزوز: خله معك..
طلال شاله ووقف: ننتظرك برآ..
وجن: خل انادي لك امي أكيد تبي تشوفك ومنها تشوف عزوز دامه بيروح..
طلال: أوك..
طلعت وجن عقب ماقالت لامها..
بغرفتها..
العنود: روحي وخلي عزوز معي..
وجن: ههههههههه مع أبوه..
العنود: غريبة رحتي معه..
وجن تسكر شنطتها: أحس طلال فيه شي.. عشان تسذا بروح معه..
العنود تحط ملابس عزوز بشنطته: اها.. زين سويتي..
وجن: عنود اعقلي ولاتدخلين أي أحد في حياتك الخاصة..
العنود: هذا أبوي.. خل يعرف زياد أن وراي ظهر وسند.. سايبة هي..
وجن: يامجنونة تقدرين عليه بس اصبري..
العنود: وع ماهوب أكبر اهتمامتي..
سكرت شنطه عزوز ونادت الخدم يشيلونها..
نزلوا للدور الارضي.. سلمت وجن على أمها وأبوها والعنود ..
وجن: سلموا على متعب وفواز..
امها: من عيوني.. انتبهي لنفسك وطلال.. وعبدالعزيز لاتغفلين عنه أكلية وانتبهي له..
وجن: تامريني يمه ..
بالسيارة..
كان عزوز بحضن طلال ..
وجن: لا طلال ماراح تسوق وهو بحضنك .. راح يتعود ..
طلال :طيب رافض..
وجن: لاتدلعه ..جيبه ماعليك منه..
ابتسم طلال.. وعطاها .. عزوز ماكان يبي أمه ..
.
.
.
ببيت أبو طلال..
جدتها: سويرة ورى ماتوافقين على ولد عمتس..
سارة : ماأبيه بالقوة هي..
جدتها: ولد عمتس يبتس..
سارة: وأنا ماأبيه..
جدتها: ورى..
سارة: تسذا..
جدتها: حتى عمتس مستغربة ..
سارة قامت: يمكن عشانه ولدها رفضت ..
أمها: سارة ..
سارة: يمه ماقلت الا الصدز ..
جدتها: سوير عمتس ..
سارة: وأذا عمتي.. كلمه الحق ياجدتي ماينزعل منها.. وبعدين عمتي نكدية مالي خلقها..
طلعت من الصالة ..
أم طلال: معلية ياعمتي لسان هالبنت متبري منها..
عمتها: ماقالت التسذب .. الله يهدي حصه.. لاكن الولد ماله ذنب ترفضه.. وهو يبغاها .. تأزمت معه لما قال له خاله أنها رفضت واظلمت عليه .. ومن البارح ساكت ..
أم طلال: أذا لهم نصيب ياعمتي مع بعض راح يأخذها ..
عمتها: وأنتي صادزه ..
دخل زياد ..
سلم وجلس ..
جدته: وين العنود ..
زياد: عند أهلها ..
جدته: ورى ماجلست كان شفتها ..
زياد: من امس عندهم ..
جدته: مسرع بدت ترقد عند أهلها ..
زياد: تغيير جو ..
.
.
.




















.
.
ببيت طلال ووجن ..

طلال: هذي الشغاله مع زوجها اللي برآ طبعا ..
قالها وهو يضحك ..
ابتسمت وجن ونزلت عبدالعزيز ..
طلال : تو مانور البيت ..
وجن كانت منحرجة منه .. هي بمجمل قعدتها بس اسبوع واحد قعدت معه من فترة زواجهم ..
طلال :تعالي فوق ..
فتح طلال الاصنصير ودخل مع وجن وعزوز..
طلال: هذي غرفتنا ..
كانت كبيرة حيل وفيها سرير خاص بـعزوز ..
وجن: متى جبته ؟
طلال: الاسبوع اللي طاف ..
وجن جلست : طلال أبي غرفة لوحدي..
طلال ناظرها شوي وقال : براحتك .. أنا بروح لغرفة ثانية وخلي هالغرفة لتس ولعزوز .. بس معليش راح أجي بين وقت وقت أخذ أغراضي..
وجن سكتت..
طلال : طيب خلينا الحين نرتب الملابس وتالي جهزي نفسك أنتي وعزوز عشان نطلع نتعشى برآ ..
وجن : أوك ..
قعد يساعدها ..
وجن مبتسمة : شنطتي بعدين راح ارتبها وحدي .. خبرك عزوز مقلوف..
طلال ضحك: قولي أبو عزوز مقلوف هههههههههههههههههههه ..
ضحكت..
طلال رتب معها ملابس عزوز وماعرف كثير ووجن تعلمه ..
طلال: زين تسذا ..
وجن: ايه حلو حطها هنا..
طلال: طيب حطيها مع رفوف فيها ملابسي..
فتح لها الدولاب..
وحطت فيه ..
طلال: تعالي ننزل للمطبخ ..
وجن: فيه قهوة ..
طلال: قصدتس بن ..
وجن: يب ..
طلال: ايه .. الله لايخليني من نجد طلعت معي وجبنا كل شي ..
وجن: فديت نجد ..
طلال: والمسكين طلال..
وجن استحت وماقالت شي ..
طلال : عزوز تعال ننزل تحت ..
شاله : تعالي وجن ..
نزلت معه للمطبخ وفتح طلال الثلاجة وحط عزوز قدامه وهو يطالع أبوه وامه ويضحك ويصفق ومستانس..
وجن: يازين جوه الحين ..
كان يصفق ويضحك وهو يناظر الثلاجة .. أخذ حليب جلاكسي وقعد ينوع..
وجن: عزوز بس..
ناظر امه .. وشال الحليب ..
وجن: عزوز بس هالحليب يكفي .. دخل الباقي للثلاجة..
طلال: خليه ..
وجن: أنت ماتعرفه .. راح يقعد يفتحها..
سكر عزوز الثلاجة ومعه الحليب ..
طلال: فديته المؤدب ..
ضحك وبانت اسنانه الامامية .. انهبل طلال على اسنانه :اشوف ..
شاله وسكر فمه ..
وجن ضحكت: ماشفتها من قبل..
طلال يطالع عزوز: لا .. عزوز افتح فمك ..
مبوز ..
وجن : ماراح يفتحه ولدك للأسف عنيد حيل ..
طلال يغمز لها : ماأخذه من بعيد ..
ضحكت وجن ..
حطه قبال دولاب صغنون وفتحه له وعطاه حلاو وتالي طلعوا للصالة ..
وجن: آآآآآآآآآه عزوز وش هالحوسة حست فيها ملابسك ..
طلال: خليه يأكل ..
وجن: طلال شوف شلون البلوزة حقه وشوف البرمود ..
ضحك ضحك ولطخ وجهه شوكلا .. وطلال يضحك من قلبه على وجن وعزوز ..
تالي قامت وجن وسوت لهم قهوة ..
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
كانت شهد توها راجعه من شغلها .. وحيلها مهدود ..
دقت عليها أمها ..
شهد: توني يمه داخله بروح انام الين العشا ..
امها: خلاص .. بس تجين تتعشين عندي..
شهد: من عيوني..
امها: تسلم عيونك .. مع السلامة.. شهد تغديتي ..
شهد: ايه يمه..
امها: زين .. انتبهي لنفسك ..
شهد : الله يخليك لي ..
سكرت وتالي دخلت أخذت شاور ونامت ..
.
.
.
شقة عبدالله وأنفال ..
دخلت أنفال وعبدالله للشقة..
أنفال : انقلع .. الله يأخذك .. جعلك ماتتهنى بـ شهد ..
عبدالله : حيلك على هالدعاوي..
أنفال: أنت ماعندك كرامه .. مـتأكدة ماعندك .. أنا ماأبيك .. تفهم ..
عبدالله : نفس الحال .. بس مهوب أنا اللي اطلقك عشان تروحين لـ ولد الخالة .. تحلمين .. ولاتفكرين ..
أنفال: بجد أنك زفت .. والحين مالي شغل تقعد هنا .. فهمت .. مهوب ساحب علي..
عبدالله: الحين خليك هنا .. أنا بروح لـ شهد ..
أنفال: مصدق أنك تحب شهد .. مالت عليك .. لو تحبها ماتجرحها وتتمسك فيني .. على بالك لما تدري شهد برده فعلك راح تستانس..
عبدالله: مهوب شغلك ..
دخل عبدالله يأخذ له شاور ..
شافت أنفال ثوبة مرمي على السرير راح أخذت الجوال ولقت لقب حسته انه شهد لان كلهم باسمايهم ..
سجلت الرقم بجوالها ورجعت جوال عبدالله ..
أنفال: طيب ياعبدالله تحرمني من عمر أنا اعلمك كيف احرمك من شهد..
.
.
.
ببيت أبو طلال..
زياد دخل الساعة 7 مع أبوه ..
جلس مع امه ونجد شوي وتالي طلع لـ سارة ..
زياد: كيف العنود ؟
سارة: تمااام ماعليها..
زياد: على وين العزم أشوفك لابسه العباية ..
سارة ماتبي تقوله : أجربها ..
زياد: الحمدلله على العقل..المهم متى كلمتي هالخبلة ..
سارة: أنت الخبل لاتغلط على العنود ..
زياد: سوير متى كلمتيها ..
سارة: توني الحين .. وهي بخير وتمام ..
زياد: خليها تجلس ببيت أهلها..
سارة: طيب شفيك مقهور .. اصلن ولاجابت سيرتك العنود ..
زياد: وش دخل سيرتي الحين وماجابتها..
سارة: عشان لاتفكر أنها تبي تجي هنا أو أنت هامها .. زياد حركتك وأنت تناديها نورة مالها أي داعي .. يكون في علمك الجرح يروح لاكن الاثر يبقى.. مفروض احترمتها حرام عليك ..
زياد: ماكنت قاصد ..
سارة: بس اللي بقلبك جا على لسانك .. ترى العنود صحيح قوية وشخصيتها عنيده وماتهمها لا أنت ولانورة .. بس تراها بالنهاية انسانة لها مشاعر واحساسيس .. وجرح الادوام جريمة..
زياد: كنت راح اعتذر لها واعتذرت بس بنت عمك راسها يابس ..
سارة: لو مكانها ماراح اقبل العذر زين سوت فيك .. وأنا متأكدة أنك سبق وناديتها نورة .. صح زياد يرحم أهلك أنت تعرف نورة وماحفظتها من كثر من ماطلعت بوجهك يزعم من غير قصد منك ومنها فيه وجهه للمقارنة بينها وبين العنود .. حرام عليك .. العنود جمال فاهم أنت شمعنى جمال.. أنت اصلن ولاعمرك حلمت يجي لك مثل هالجمال.. وخفه دم وكل شي فيها الله لايضرها .. وأنت ملحوس باقي تفكر في نورة ..!
زياد: خلصتي .. حشا منيب أخوك ..
سارة: العنود صديقتي وتؤمي وكل شي بحياتي .. وأنت جرحتها وحرجتني معها لان جرحها جرحي.. عشان تسذا تستاهل خلها ترتاح منك ببيت أهلها..
زياد: فرحانه يعني أنها تركتني..
سارة : ايه تستاهل ..
زياد: اقولك حشا موب اخت ..
طلع من الغرفة كملت لبس ونزلت بسرعة ..
بالدرج..
سارة: الحين راح اجيتس.. لايدخل السيارة الحوش زياد هنا وراح يسوي لنا سالفه .. أوتس أوتس.. سي يا ..
أخذت فلوس من أبوها وطلعت ..
أم طلال: أنت تدلع البنت كل ماقالت هات عطيتها..
أبو طلال : دام الله موسع علي خلي اوسع على عيالي وبعدين سارة آخر العنقود..
أم طلال: حتى ولو .. البنت حتى الزواج رافضته ..
أبو طلال: مالها نصيب مع ولد عمتها..
أم طلال: الولد ماينرد ..
أبو طلال مبتسم: سارة جل أعتراضها على عمتها.. والحق ليقال أختي حصة شديدة .. وسارة مهيب متعوده على الشدة ..
أم طلال: بس مهيب عايشه مع أختك .. لها بنت وحدها..
أبو طلال: الحين اعطيت الولد ردي.. ولو أني مستمسك فيه .. بس كل شي قسمه ونصيب..
أم طلال: الحمدلله على كل حال.. طيب بالنسبة لعزيمة طلال مو معقولة ولدي يرجع بعد كل هالغيبة ومانسوي له عزيمة ..
أبو طلال: على هالخميس يناسب ..
أم طلال تفكر: ايه ماعاد لها داعي تتأخر أكثر .. لان اخرتها عشان سفره زياد لشهر العسل..
أبو طلال: راح نعزم أهلنا برى الرياض..
أم طلال: أكيد .. وأغلبها هنا عشان الاجازة وحتى رمضان قرب..
أبو طلال: خلاص أجل بكلم معارفي على يوم الخميس ..
أم طلال: خذ لك أجازاه ..
أبو طلال: ورى..
أم طلال: عزيمة الله يهديك كبيرة وصعبه اقوم فيها وحدي..
أبو طلال: مايصير خاطرك الا طيب.. من بكرة منيب رايح الين السبت الجاي..
أم طلال ابتسمت ..
.
.
.

memo1988
05-20-2010, 12:58 AM
.
.
.
برج المملكة ..
العنود: تنعشى هنا ..
البنات: ايه ..
دخلوا وجلسوا ..
صفا طلبت لهم مشروبات الين وقت العشا ..
سارة: زيود يسأل عنك ..
العنود: أكييييد وحشته هق هق هق ..
سارة: هههههههه .. بجد أحس فيه شوق بعيونه .. بس يكابر..
العنود: خليه براحته..
سارة : بقولك شي ..
غدير: وشو ؟
سارة: خطبني ولد عمتي ورفضته ..
العنود: عمتي هيلة او الشينة..
سارة: الشينة..
العنود: مين ؟
سارة: الوسط الظاهر عبدالاله ..
العنود: آآآآآآآآآآآه رديتيه ..ليه عاد .. حرام عليتس أخواني كلهم يقولون يزنن كله ملح (حلو) .. وملتزم والحين راح يسافر امريكا قريب ..وأخلاقه خقق ..
صفا: ياوجعاه وش تبين أكثر من تسذا وتردينه ..
غدير: مهبولة .. وحتى لو هو ولد الشينه .. كان أخذيته .. ياخبلة الرجال لاتزوج صار سكان مرته ..
سارة: هع هع رفضته عاد ..
جا الطلب وقعدو سوالف وضحك ..
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
جلست شهد عقب ماسكر الجوال ..
ناظرت رقم غريب نزلت الجوال لادق ثاني برد ..
قامت وضت وصلت العشا وتالي شافت عبدالله جالس في الصالة ..
جلست جنبه : مسائك غير..
عبدالله قابلها بالجلسة: مساي أنتي ..كيفك ..
شهد: تمام .. كيف يومك
عبدالله : حلو..
شهد: يؤ عبدالله امي كلمنتي وتقول لازم نروح لها على العشا ..
عبدالله: حتى أبو فارس كلمني بس ماحبيت أصحيك تونا ثمان..
شهد: بقول أجل ابدل ونروح لهم ..
عبدالله قام معها..
.
.
.
برج المملكة..
دق زياد على سارة .. ردت وزياد معصب..
سارة: مالك شغل أبوي سمح لي ...... حتى العنود عمي سمح لها ..... ايه دامها ببيت عمي مالك شغل..... أقول زياد بسكر ..... العنود لحظه ..العنود يبي يكلمك ..
أخذت العنود الجوال : اهلن ..
زياد: هلابك بامدام .. مارواك رجال تستأذنين منه..تقولين له راح اطلع يازوجي كانك حاسة
العنود : لا مارواي رجال..
زياد طرطع :العنننننننننننود ..
العنود بعدت الجوال شوي : لاتصارخ حيلك على الحبال الصوتية .. وأنا صادقة مارواي زوج مثل الناس .. أنت مصدق نفسك متزوج .. يابو نورة..
زياد: عنووود الحين تطلعين أنتي وسارة ..
العنود: وين اطلع..
زياد: تعالوا للبيت بسرعة ..
العنود: زياد تبطي عظم .. والحين ورانا عشا وتالي راح نروح نلعب وتالي نروح تنسوق وتالي اوصل سارة للبيت .. سي يآ ..
سكرت بوجهه ..
صفا: مجنونه ..
غدير: أو شاربة شي..
سارة: هههههههههههههههههه ..
العنود: الرجال مايبي لهم وحده حبيبه يبي لهم وحده تسدد لهم ..
.
.
.
ببيت أبو طلال..
غرفة نجد ..
نجد خافت من أخوها: والله مدري وينهم ..حتى توني دقيت ورفضوا يقولون ..
زياد: وقيوم الزفت ماتعرفين رقمه..
نجد: لا ..
زياد: بنت عمك ذي يبي لها يريبها من جد وجديد ..
نجد : طيب زياد هدي أعصابك .. راح يجون بعد شوي..
زياد: التعبانات ليلهم طويل.. تقول راح يتعشون ويلعبون ويتسوقون ..
نجد سكتت زياد يخوف ..
طلع زياد من غرفه نجد ..
.
.
.
أحدى أرقى مطاعم الرياض ..
كان طلال ووجن ..
وجن : بجد أنا قلقانة على عزوز..
طلال: صدقيني هالخادمة بالحيل كويسة.. أنا لي فترة مراقب تصرفاتها ..
وجن: تكفى خل نقوم .. أوب متطمنه..
طلال نزل الشوكة : ولايهمك ..
نزل الحساب وطلعوا..
ببيتهم ..
كانت تناظره هو نايم : الحين ارتحت ..
ابتسم طلال: ولاهو دراي عننا..
وجن: بجد.. أهم حاجه نام بدري غريبة ..
طلال: أكيد تحرك كثير ولعب عشان كذا نام ..
راح فتح دولابه وطلع كيس ..طلع العلبة من داخله وحطه على السرير فتحته ..
طلال يلبس وجن عقد الالماس : هذا هدية ذكرى زواجنا .. كنت اتمنى نحتفل سوى بالذكرى الاولى بس الليلة وافقتها واليوم نفس التاريخ وحبيت نحتفل ..
نزل الحلق ولبسها الحلق والخاتم والاسوراة وهي ميته حيا ووجهها راح صاير آحمر..
طلع علبه صغنونه وفيها دبله خقق : هذي هديتك بمناسبة عزوز ومفروض مع الولاده أهديك بس خبرك بالظروف ماكنت موجود ..
وجن كانت منزله راسها: ماكان له داعي تكلف على نفسك..
طلال رفع ذقنها: أذا الغالية أم عبدالعزيز ماجبت لها هدية أجل من يستاهل..
باسها وضمها بحضن طويل ..
وجن كانت محمره ومتسحية منه وتبي تبعد بس شي يقول أنتي محتاجه لحضنه كثير ..
وجن: طلال ...
طلال محوطها بيدينه وحده على خصرها والثانية على أعلى كتفها ومندق راسه على كتفها : خليني بس بضمك ..ماأبي غير هالشي ..

ضَمني حيل
قلت ( ارفق )
قال ( تو الناس بدري ..
ما بدينا ..ما لوينا من ورى ظهرك يدينا
ما تهنينا بـ ضَمة..

خَلِي آخذ بس فُرصة ...
ودي اقهر واحدٍ ملعون جد..
ودي اقطع من وريده لين تتقطع حباله
قلت ( منهو ...؟!
وابتسم لي
قال : واحدٍ من جِد ماطِيقه
يسمونه جفى .. (والله لقتله واربط عياله..
.
.
.
الساعة 12 ..
وقف قيوم برآ ونزلت سارة .. مامدى زياد نزل الا وسيارة العنود متحركة..
زياد: يازفت زين شرفتني..
سارة : وش دخلك أبوي يدري.. وهو عارف أني مع العنود وبعدين فواز معنا طلع هو وربعه للمملكة ..
زياد: حلو حلو طالعين لي المملكة بعد كل من هب ودب فيها ياعيني ..
سارة: زياد منيب رايقة لك .. أناجاية مستانسة ..
زياد: وين الزفت الثانية ..
سارة: تعرف يعني وينها أكيد ببيت عمي .. آفففف ..
دخلت لغرفتها ..
كان زياد مقهور ومعصب .. دخل لغرفتهم : وجع يوجعها مشتاق لها..
سند راسه على الباب ..
.
.
.
بعد مرور آسبوع ..
ببيت أهل شهد ..
شهد كانت تكلم أنفال : طيب يمكن يبيك ..
أنفال : شوفي شهد أنتي تحبين عبدالله وهو يحبك شي قاضين منه خليه يطلقني ونخلص..
شهد: طيب كلمتيه ..
أنفال: أكيد .. وعشان تسذا لجأت لتس.. لانه رافض ..
شهد: وليه رافض..
أنفال سكتت شوي(ماتبي تجرح شهد بس حياتها قاعده تضيع منها) ..
شهد كانت ساكتة..
أنفال : لانه يقول يبي عيال ..
شهد حز بخاطرها أكيد فاقد الامل أني اجيب له عيال ..
أنفال: تكفين شهد خلية يطلقني..
شهد: أكلمه .. أنفال وضعي اسؤ بكثير من وضعك ..
أنفال: ليه ؟
شهد: لانه يبي عيال .. وأنا الله مارزقني.. كيف اقوله هالشي..
أنفال بدت تأخذ على شهد: تكفين .. هو يحبك ..
شهد: يحبني .. الحب وحده مايكفي.. طيب ليه تبين تتطلقين منه..
أنفال : لاني ماأبيه .. الحين أنا بنهاية 18 ضاعت نص سنة من عمري مع عبدالله أبي ابدء ال19 وأنا حره ..ماأبية..
شهد: ليه تزوجتيه من الاساس..
أنفال تبكي: موب أنا .. أبوي جبرني على الزواج .. كلمية ..
شهد: طيب كلمتي عمي..
أنفال : أكلمه..
شهد: جربي..
أنفال: طيب راح انزل له الحين .. وبعدين راح أكلمك ..
شهد: اوك ..
سكرت شهد وحطت يدينها على أطراف راسها .. : ياهم لي رب كبير..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله..
أنفال كانت تكلم عمها وقهرها..
أنفال: طيب ليش؟
أبو عبدالله: لان رجلتس يبيتس ..لو ماله رغبتن فيتس ماكان جابتس من بيت اهلتس..
أنفال: عمي لو سمحت أنت اللي زوجتنا.. خله يطلقني..
أبو عبدالله: أنفال أنا عادتس مثل بناتي لاتخليني أقول لابوتس يتصرف معتس ..
أنفال وقفت: لو ماطلق بالطيب .. راح يطلقني ورجله فوق رقبته ..
طلعت ..
أبو عبدالله وقف وهو مذهول من البنت اللي كانت قدامه ويستوعب أنها أنفال..
.
.
.
دخلت شقتها ورمت نفسها على السرير وهي تبكي من كل قلبها: الله يأخذكم كلكم..
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
انتظرت شهد تدق أنفال مادقت..
راحت نامت ..
دخل بعد وقت عبدالله وشافها نايمة استغرب طالع ساعته تونا 8..
جلس على طرف السرير ولمس رقبتها بس مافيه حرارة .. كانت نايمة على وجهها استغرب شهد ماتنام على بطنها .. طلع من الغرفة وشاف أنفال تدق عليه ..
رد..
عبدالله: هلا..
أنفال صوتها متغير من البكا..
عبدالله: وش تبين ؟
أنفال: أنا خايفة الدور الثاني مافيه غيري..
عبدالله: طيب أنتي بشقتك ودايم تسذا..
أنفال: بس الحين شقة شهد فاضية وأنا خايفة .. مالي شغل شوف لك صرفه..
عبدالله: ياليل.. لاحول ولاقوة الا بالله .. نامي وتعوذي من ابليس..
أنفال: أنا خايفة.. الله يأخذك..
عبدالله رفع حاجبه: بجد أنك بزر.. الحين جاي..
طلع من البيت ..
وقامت شهد وهي اللي كانت تبكي ..بس لما دخل عبدالله كتمت صوتها كالمعتاد ..
دق جرس البيت وكان عمها عناد ..
غسلت وجهها زين ونشفته ..
نزلت له .. بس لما شافته ضمته وبكت..
عناد: حبببببببييي شهدوتي شفيك..
شهد: عمي أنا مخنوقة..
عناد: بسم الله عليك ..شفيك ..
خلاها بحضنها وهي تبكي ..:بسم الله عليك .. الله يفك هالضيقة ..شهد ليكون أحد مضايقك..
شهد: لا ياعمي بس مخنوقة حيل..
عناد : بسم الله عليك.. يحرسك ربي..
مسحت دموعها وابتسمت: خوفتك معليه عمي أنا لما أشوفك مااتحمل..
عناد يبوس راسها: أهم حاجه الحين قولي شفيك متأكد مابكيتي تسذا..
شهد: آممم يمكن اشياء كثيرة .. بس لان وحده من البنات تو كلمتني وتشكي لي وتضايقت..
عناد: هو أنتي ناقصة هموم.. شهد لاتبكين ..
شهد: آه ياعمي بس..
عناد: شهد أبغى اتزوج ..
ابتسمت: آآآآآآآآآآآآآآآه ونااااااااااااااسه ..
عناد: مليت من العزويبة ..
شهد: ياعمري أنت.. شلون تبيها ..
عناد حط يده على الكنبة وهو مبتسم: أبيها تكون محترمه أهم شي وأخلاقها زي الناس.. وتكون ماتحب النكد وتتحمل أهم اهم اهم حاجه ياشهد طبيعه شغلي لان الطيران ماله وقت والرحلات تجي بأي وقت وبعض الرحلات تطول..وطبعا تكون حلوه ..
ابتسمت شهد ..: تيب تبي من أهلنا ..أو من برآ العايلة..
عناد : مايفرق معي..
شهد: تيب عاااتي لو تتزوج وحده عمرها مثلي 22 ..
عناد: عز الطلب .. أهم شي تكون ناضجة ..
شهد: أوتس راح ادور لك ..
عناد: العرس ياليت يكون بالعيد ..
شهد: حلو لان اصلن رمضان قرب.. يااااه عمي وناسه راح تتزوج ..
عناد ابتسم: تدرين إن بسمتك عندي بالدنيا كلها .. وفرحتي زادت لما شفتك فرحتي ..
شهد: الله لايحرمني منك..
دخل فهاد وفارس ويزيد ..
سلموا وجلسوا ..
شهد: وش ذا..
فهاد: هذا العشا طال عمرك .. تقول امي دامك ماجيتي أكيد مرهقه وعاد ارسلت عشا..
فارس: وراح نتعشى معك ..حتى شوفي هالنشبة يزيد ..
شهد وقفت: هههههههه ياعمري عليه .. بلا نذاله فارس..
يزيد: تخيلي شهد يقولون ارجع مااحد يبيك ..
عناد:هههههههههههههههههههه ماتستحون تقول له تسذا وكبار..
فارس: ياعم بزر..
عناد: ههههههههههههههههه عطه جوه ..
فهاد: هههههههههههههههههههه ..
شهد :فديتك يزيد تعال معي..
كان يناظرهم وحاقد عليهم ..مشى مع شهد للمطبخ ..
عناد: ياحليله ..
.
.
.
















.
.
.
ببيت أبو طلال..
أم طلال كانت تكلم العنود ..
العنود: من عيوني عمتي ..
عمتها: تعالي الليلة .. لان بكرة العزيمة وفيه ناس راح يجون بعد شوي ..
العنود: أوما بعد شوي..
عمتها: ايه طلع عمك يستقبلهم من المطار..
العنود: من عيوني .. الحين اجي..
عمتها: تسلمين عيونك كلك سنع ..
ابتسمت العنود ..:يسلمك ربي.. يله بروح اجهز واجي..
عمتها: خلاص .. بحفظ الله ..
دخلت سارة : يمه الحين الساعة تسع متى راح يجون ..
امها: بعد شوي..ترى العنود كلمتها وبتجي..
سارة: حلووووووو ..بروح اجهز على مايجون ..
طلعت لغرفتها ..
دخل زياد ومعه الاغراض..
امه: وين العشا..
زياد: المطعم برآ..والعشا معهم .. مابعد وصلوا الضيوف..
امه: لا..ترى كلمت العنود واصريت عليها تجي ..
زياد عدل شماغه وابتسم: عنود بتجي..
امه: ايه..
زياد:وراح تنام هنا..
امه ابتسمت من سؤاله وصوته ونبرته شكله مشتاق لها : ايه.. أنا قلت لها.. لان صعبه يجون الناس ومهيب موجوده..
زياد كان مبتسم ..
بعد وقت ..
دخلوا الضيوف .. واستقبلتهم أم زياد ونجد..
.
.
.
شقة عبدالله وأنفال..
عبدالله يحط اللحاف عليه : خلاص بنام فكينا..
أنفال: كل تراب بس..
طلعت من الغرفة وهي مقهورة ..وتالي ارسلت مسج لشهد ..أن عبدالله عندها وماتقدر تكلمها..
.
.
.
ببيت طلال ووجن..
وجن تلبس عزوز لان توها مسبحته بجاما نوم..
دخل طلال ..طالعته وجن ورجعت حطت عزوز بسريره ..
طلال: ماكان ودي الوالد يسوي عزيمة..
وجن تطالعه وتنوم عزوز: ليه؟
طلال: بكرة راح تشوفين بشر وأنا واحد شايل هالمجاملات من راسي..
وجن: بس من فرحة عمي فيك وعمتي..
طلال: أدري.. بس منيب مقتنع..
وجن: طيب ليه مارحت الليلة ..
طلال: بكره بشوفهم بأذن الله..
وقف فتح درج أخذ علبة حبوب ووجن كانت لاهيه مع عزوز .. حطها بجيبه : تصبحين على خير..
وجن: وأنت من اهله..
طلع من الغرفة .. ووجن حاز بخاطرها كل شي ..
.
.
.
ببيت أبو طلال..
غرفة سارة..
العنود : هاكيف شكلي..
نجد: يجنن..ماشاء الله تبارك الله..
سارة: هذي تركب مع هالبلوزة..
العنود :ايه مرآ ..
نجد: بنات امي تنتظركم تحت..
نزلوا ..
سلموا وجلسوا ..
شافت العنود عمتها معها صينيه قامت شالت عنها ..
كانوا خوات أم طلال ..
خلصت التقديم وطلعت..
أخت ام طلال: بسم الله عليها هذي زوجة زياد ..
أم طلال: ايه فديتها..
أختها: بسم الله عليها.. تهبل .. هي بنت عمه ..
أم طلال: ايه.. أخت وجن..
أختها: قولي تسذا من أول.. بسم الله عليهم هالبنات يهبلون.. عندهم خوات..
أم طلال: لآ بس وجن والعنود والحمدلله أخذتهم لعيالي..
أختها: وباين أنها أخلاق..لما شافتك تقدمين شالته عنك..
أم طلال: أم عبدالله ماشاء الله كلها سنع وبناتها عليها..
قامت أم طلال عشان تحضر العشا..
وقت وكلهم من الارهاق راحوا خواتها لجناح الضيوف والرجال كانوا بالمجلس..
أم طلال تطالع ساعتها:الحين 12 تصبحون على خير ..
دخلت لجناحها الخاص..
كانوا بنات خوات ام طلال موجودات.. وتالي جلسوا مع نجد بغرفتها ..
جلسوا مع نجد وطلعت سارة والعنود لغرفة العنود ..
العنود: لاعاااتي لازم اتحمل أخوك الليلة .. وبعدين لاتخافين ماراح تنهاوش..
سارة: خخخخخ ..
دخل زياد للغرفة وجات عينه بعينها..
سارة: أوتس آجل.. جااانييية ..
طلعت من الغرفة وزياد بعده يناظر العنود..
صفطته العنود وراح تطلع لها بجاما نوم بدلت ودخلت بالفراش وزياد كان يطلع له بجاما .. ماكلمها ولاحاول وهي نفس الحاله..بس شعور ارتياح داخل زياد بوجودها معه بالغرفة..
دق جوالها ..
جلست ..وردت..
العنود: هلآ يبه ..فيه شي.. أمي أخواني فيهم شي..
أبوها: لآ ياعيون أبوك .. بس حبيت اتطمن عليك..
العنود: آآآه خفت.. أنا بخير..
أبوها: وين أنتي الحين..
العنود: بغرفتي..
أبوها: زياد عندك..
العنود: ايه..
أبوها: قالك شي..
العنود: لا يبه..
قامت وطلعت الشرفة(للبلكونة ) بغرفتهم : أي يبه .. لاماكلمنا بعض.. يبه السالفه انتهت لاعاد تشيل هم ..
أبوها: الله يتمم عليكم .. تمسين على خير..
العنود: وأنت من أهله يالغالي..
سكرت..زياد انقلب وصار على الجهه اللي تنام فيها العنود ..
العنود لما دخلت شافته منسدح مكانها : خير نايم مكاني..
زياد: كيفي غرفتي وأنا حر فيها ..
العنود تكتفت: جد والله .. تمن يعني .. تهنى بغرفتك يانونو .. تقلده كيفي ..
زياد: لاتقلدين ..
العنود صفطته وطلعت ..
جلس زياد: يلعن أوم الحاله ماصدقت على الله تجي .. وهي حمارة أحب ريحتها وتعودت آسلي نفسي مكانها ..
دخلت العنود غرفة سارة ..
سارة كانت راح تنام ..:عنود جيتي ..
العنود: ايه ..
سارة: ليكون تهاوشتم ..
العنود تضحك : بزر أخوتس يقول غرفتي وكيفي ..عاد طلعت ..
سارة: ههههههههههههههههههههههههه الحمدلله ياربي .. مهابيل..
العنود: هههههههههههه طسي.. بنام ..
سارة: هههههههههه طيب نامي ..
.
.
.

memo1988
05-20-2010, 01:02 AM
.
.
.
اليوم الثاني ..
العصر ..
ببيت طلال ووجن ..
طلال: خلصتي وجن ..
وجن: ايه ..
طلال كان يطالعها قرب لها ولمها ..
وجن: طلال ..
طلال باسها : الحين حتى هاللمه مستكثرتها علي .. وجن شوفيني بحالي وقاعد انفذ لتس طالبتك ..
وجن: هذي شرطي للرجعه معك ..
طلال يعدل شماغه: شرط ظالم علي وعليك .. صدقيني وجن راح يجي يوم تندمين وتقولين ياليت ماضيعنا لحظه .. لان الموت لما يجي مايستأذن مننا يأخذ من يبيه ويروح فيه .. مشينا للبيت أهلي ..
شال عزوز وطلع ووجن مذهولة من كلامة ..:شفيه كلامه غريب ..!
.
.
.
على المغرب..
ببيت أهل شهد ..
توها مسكرة من أنفال .. دخل عبدالله : هاشهد خلصتي..
شهد: ايه ..
عبدالله : شفيك ؟
شهد: ولاشي ..
عبدالله وقف قبالها : شلون ولاشي..
شهد تلبس الشيلة: يعني ولاشي..
عبدالله : لما نرجع تنفاهم ..
شهد: الا غصب فيني شي.. عبدالله قلت لك مافيني شي..
عبدالله : نشوف لما نرجع ..
.
.
.

ببيت أبو طلال..
العنود : يالله .. زحمه ..
سارة: بجد ..
دخلت حصة للمطبخ ..
جلست شوي وتالي قعدت تكلم سارة : ورى رفضتي عبدالاله ..
سارة: مالنا نصيب مع بعض..
عمتها: كسرتي بخاطر ولدي..
سارة سكتت ..
عمتها: الحين وماتتزوجين .. تبين تظلين على قلب أبوتس..
سارة : شكى لتس أبوي..
عمتها: لا ..
سارة: أجل ماله داعي هالكلام ..
دخلت شهد ونجد ..
حصه : عاجبك أن أخوي تبرئ مني بسابيك ..
شهد: شوفي سوياك ياعمه .. وحده تسوي تسذا ببنت أخوها..
حصة: أنا ماسويت شي..
شهد تعطيها على قد عقلها : ايه ماسويتي شي عمتي ..
أم طلال دخلت : نجد أم الدكتور ماجد تسأل عنك ..
نجد : الحين جاية..
طلعت نجد وخذت معها شهد ..
حصة : العنود مابعد حملتي ..
العنود: لا .. لاحلمت بكلمك واقولتس ..
ضحكت سارة ..
طلعت حصة من المطبخ حست بطنازة العنود ..
سارة : كفك ههههههههههههههههههه ..
العنود تضرب كفها بكف سارة..: ههههههههههه يبي لها تسذا ..
بالصالة ..
سلمت نجد وشهد على أم ماجد وأخته .. وتالي شافت غادة زوجة بندر وتغير وجهها حست بحزن فضيع يعتصر قلبها ..
جدتها: مره بندر حامل ..
سكتت نجد ..
جدتها: لو حكمتي علقتس كان الحين أنتي مكانها ..
شهد: كل شي ياجدتي قسمه ونصيب..
جدتها: درينا .. لاكان ليه تتطلق وهو يحبها .. كل ماشافني سألني عنها ..
قامت شهد وأخذت نجد ..
أم ماجد: نجد مطلقه ..
الجدة: ايه تطلقت من ولد عمها..
أم ماجد: الله يهدي عيال هاليومين .. والاأحد يعاف نجد ..
جدتها: هي اللي عافته .. والا هو يموت فيها وباقي يبغاها..
أم ماجد: أجل وش اللي حده يطلقها ..
جدتها: لان هي ماعاد تبغاه تقول كرهته ..
الصالة بالدور الثاني
كانت نورة جالسة والعنود قبالها ..
وكانوا بس بنات أبو عبدالله وابو طلال ونورة ..
نورة: كيفك مرتاحة مع زياد ..
العنود رفعت حاجب: الحمدلله ..
نورة: بس اللس وصلني غير ..
العنود: وش اللي وصلك ..
نورة: أنكم مش مرتاحين ابد ..
العنود: يافديت زياد .. أحد معه زياد ومايرتاح محال.. أقولك طلع الحب مو قبل الزواج بعده بجد ..
نورة انقهرت وسكتت ..
العنود: بنات ماشفتم صور عرسي ..
سارة : يؤؤؤؤؤؤؤؤ بنات خقه زياد صور لهم صور بالفندق ..
قامت العنود جابتها ..
وقعدو البنات يشوفونها ..
جاو بنات أخوات وخوان ام طلال ..
نجد حمر وجهها: والله أخوي مهوب هين ..
نورة شافت الالبوم واستحت .. : وش ذا كأني بفلم
العنود : وشو اللي فلم ..
نورة: ماله داعي هالحركات..
العنود : عااااادي زوجي .. مافيها شي .. وبعدين ياعنونكم مرآ استحيتم ترى بس ذي صور ..
ضحكت وقامت ..
.
.
.
آخر الليل ..
كانت العنود وسارة قاعدين مع عيال خاله سارة وهم صغار بالابتدائي والمتوسط بس أحجامهم صغنونه..
دخل زياد وشافهم وطرطع ..
سارة: شفيك ..
زياد يناظر الصغار : ماشاء الله عليكم..
العنود: ياليل .. اقول فيك حرش الظاهر..
شوي الا بدخله خاله زياد سولفت شوي معهم وخذت عيالها وعيال أختها وراحت ..
العنود: أنت وش تحس فيه ..
زياد: أجل قاعدين وتهذرون مع عيال..
العنود: ياقلق .. وش دخلك ..
زياد : زوجتي وأختي ..
العنود مسكت يده: اقول سارة بنروح غرفتنا .. عشان ماتتعقدين من الزواج بسبننا ..
طلعوا ..
بغرفتهم ..
زياد طفى كل زعله وهو يشوفها قدامه ومتكتفه ..
العنود: اخلص طلع الحرش اللي براسك ..
زياد شالها وضمها بقوة ..والعنود شهقت لما شالها وضمها تفأجات..زياد لما سمع صوتها ضاع ..

وضَمني حيل ... ياهو مجنون
ومادريت الا وانا اشهق ...

وشوفي عاد شهقة البنت وش تسوي به يا يُمه


خَلَته ملح ...!!
وقمت أصَفق في كفوفي ... مدري ليش ...؟!
وتنتفض بالقيظ يا يُمه كتوفي ... ما هو برد
مدري ويش ...؟!
وآتعبر

لعن ابوه الحضن ... جنني ...
ودهوَرني ... ما دريت انه كِذا
رَجَعْ العُمر اللي مات
والضحكات ... والآمال والأحلام والنشوّة بعد
وقمت اشد يديه واترجاه يرحمني
والله حالة

العنود هجدت للحظات..ماقالت شي .. ضمه زياد لها وطريقته شي يفوق الوصف وهي سكتت ..
زياد: أحبك .. من غبتي الاسبوع اللي طاف والبيت لايطاق وهالغرفة ماأبيها.. خذيها مني أنا احبك ..
العنود كانت ساكت ..
زياد يبوسها : آحبببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببك..
العنود استوعبت : صدقتك .. نزلني بسرعة ..
زياد نزلها وجلسها على السرير وحط يدينه على فخوذها : اسمعي أكيد أنا غلطان .. ومـتأكد .. بس لو تشوفين نورة تراها بجنبك ولاشي.. بس أنا تعودت أن زياد لنورة ونورة لـزياد ..فكري فيها أنتي وين وجه المقارنة بينك وبين نورة ..
العنود (أخذت كفايتي بالزعل منه واسبوع كفاية يتأدب الحين خل ارجع له) ..
زياد يمسك يدينها ويبوسها: فديتك خلاص ارضي علي..
العنود ابتسمت له ..
زياد قام جلس جنبها وجننها ..
العنود بجد مع حركاتها حمر وجهها ..
زياد : قومي بدلي .. العنود تكفين لاتلبسين هاللبس..
العنود: أنا أحب هاللبس..
زياد: قدامي بس البسية ..
العنود: أنا مدلعتك على الاخر ..
زياد يمسك خصرها: لاني استاهل ..
العنود: زيااااد فك خصري ..
زياد: قومي بدلي بس ..
العنود : مالي خلق الحين ابدل ..
زياد: خليك تسذا .. أنت كلك بكل حالتك مجننتي..
العنود تلعب بشعرها : لانك حلالي ..
زياد يلعب بشعرها وعينه تبي تأكلها أكل من حلاها وجمالها ..
العنود تلعب بذقنه بدلع :زياد ..
زياد خاق معها : ياطفلتـي قولـي وش الـلـي تـودّيـن ؟!!
فـداك قلـبٍ ماسكـن شخـص حـولـه !!

.
.
.
ببيت أهل شهد ..
كان وحدها كرهت حالتها عبدالله مهوب موجود .. وارسلت لها انفال أن عبدالله موجود عندها..
شوي جاها مسج من عبدالله ..

حبيبة قلبي طفشانه
ولا أدري ليه وش فيها
أخاف تكون زعلانه
ياربي كيف أراضيها

شهد : يرحم أهلك ياعبدالله .. مسوي مهتم فيني وأنا رافض تطلق أنفال ..
حطت راسها على الفراش ونامت ..
.
.
.
اليوم الثاني..
ببيت أهل أنفال..
أنفال : طيب خالتي هنا وشي طبيعي عمر يكون هنا ..
عبدالله : اقول البسي وراح نرجع للبيت ..
أنفال : اقول عاد ريح ..
دخل عبدالملك .. : تفضل عبدالله ..
ناظرها عبدالله وتالي دخل مع عبدالمك المجلس وكان فيه بس عمر ..
طلع عبدالملك عشان يجيب القهوة..
عمر: أنت ورى ماتطلق أنفال .. ياخي ماتبيك ..
عبدالله : أقول استح على وجهك بس .. زوجتي ويقول ليه ماتطلقها..
عمر: لانها ماتبيك.. بالقوه هي..
عبدالله: من قال ماتبيني .. هي تحبني ..
عمر : مستحيل أنفال تحبك..
عبدالله: لآ .. هي زوجتي واللي بين الزوجين مايعلم فيه غير الله..
دخل عبدالملك وعمر مقهور ومقهور أكثر من كسر رجله ..كان قمت دفسته وخربتها ..
.
.
.
يوم السبت ..
بالمستشفى ..
كانت نجد عند أخصائية نفسيه وطلبت منها حبوب للنوم .. والدكتورة شافت ملفها واتضح أنها كانت عند الدكتور ماجد .. كلمت الدكتور وقالت له ..اللي نادى نجد ..
دخلت له ..
د/ ماجد: ليه تبين حبوب منومة..
نجد: من قالك ؟
د/ماجد: أنا دكتورك ..
نجد: أنا أوب مريضة ..
د/ماجد: شفيك فجأه قطعتي العلاج .. والحين رحتي لدكتورة ثانية..
نجد: أنا أبي بس حبوب ..أنا أبي انام.. حسو فيني ..أنا ماصرت أنام.. الارق ذبحني ..
د/ماجد: تفضلي اقعدي وخلينا نتكلم ..
نجد بتهور: لا ماراح اقعد .. لو قعدت معناتها أنا مريضة وأنت تقعد تسمعني وتكتب ..
د/ماجد: أنتي مو مريضة ..
نجد : كفاية لعب باعصابي أنت وأبوي .. مش مريضة مش مريضة .. وأنت قلتها بعضمه لسانك كل من جلس على هالسرير وأخذ من وقتك معناها مريض..
طلعت وتركته ..
جلس وهو يتذكر من قال هالكلام وبعدين تذكر .. وندم على تهوره بس لازم ترجع نجد تتعالج..وترجع للجالسات باين عليها متأزمة..
.
.
.
بالاستقبال وقفت نجد مكان وحده من البنات الين تخلص شغلها.. حظها وقدرها قدر أن بندر يجي مع زوجته ..
بندر: لو سمحتي أبي افتح ملف متابعه حمل..
رفعت راسها وناظرته وعيونها بسرعة لمعت .. : أوك .. عطني بطاقتك وكرت العايلة ..
بندر كان منزل عيونه ومو مركز بالصوت عطاها وقعد يكلم غاده: اجلسي حبيتي هناك..
غاده: لا بوقف هنا ..
بندر : مهيب زينه الوقفه لك .. عشاني اجلسي..
راحت جلست ب ـ انتظار الحريم ونجد وهي تسمع كلامه وسكاكين تغرز قلبها ..
نجد : بطاقتك الصراف أو راح تدفع ..
بندر عطاها بطاقته الصراف وهي قربت له الجهاز عشان يدخل الرقم السري ..
نجد: وقع على الايصال..
وقع ..
نجد: طيب تبي دكتور أو دكتورة..
بندر: أكيد دكتورة..
نجد كتبت اسم الدكتورة وعطته الملف..
ناظر في الملف ومشى ..
بسرعة راحت للدكتورة وكان عندها الدكتور ماجد ولا انتبهت أنه الدكتور ماجد..
نجد: تكفين عطيني حبوب منومة تكفين ..
د/ماجد كان واقف ويكتب بملف نجد اللي معه .. ناظرها ورجع دنق يكتب مايبيها تحس بوجوده ..
الدكتوره خربتها : هذا الدكتور ماجد ..
ناظرته وطلعت بسرعة ..
د/ ماجد: انتبهي تعطينها حبوب ..
الدكتورة: لاتوصي ..
.
.
.
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
شهد قررت تكلم عبدالله ..
شهد: عبدالله طلقت أنفال ..
عبدالله رفع راسه وناظرها: لا ..
شهد: طيب راح تطلقها ..
عبدالله : لا ..
شهد: ليه ؟
عبدالله (هو السالفه هي عناد بـ أنفال وعمر مو حب بس عند شهد أنه يبي عيال ويحب أنفال) : ماأبغى أطلقها ..
شهد: تحبها ..
عبدالله تلقائيا: ايه ..
.
.
.





آنتهى ..

memo1988
05-20-2010, 01:03 AM
الجزء السادس عشر ..

بيت أهل شهد ..
شهد كان بحضنها مخده صغيره ناظرتها وتالي ناظرت عبدالله : تتهنى ..
عبدالله قام جلس جنبها : ماكنت قصد بس أنا كان ببالي شي وجات الـ آيه..
شهد :ماتفرق معي .. ماكان بقلبك على لسانك ..
عبدالله : لا والله .. أنتي عارفه أنفال وشو .. ماتعني لي شي..
شهد : طيب سؤال وينهي الجدال .. راح تطلقها ..
عبدالله قطب حواجبه: لا ..
شهد: وتقول ايش ماتحبها .. ريحيني ياعبدالله .. كلامك شي وفعلك شي ثاني ..
عبدالله: كل شي يدل بحبي لتس .. وأنتي أكثر وحده عارفة غلاتك مايساويها أحد ..
شهد وقفت: باين ..
عبدالله وقف معها ومشى وراها وهويتكلم: وشو اللي باين .. قصدتس أني ماأغليك ..
شهد: عبدالله بليييييييييييييييز .. خلاص وصل المسج ..
عبدالله لفها عليه : شهد مجنونه تشكين بحبي لتس ..
شهد بدت تبكي من قهرها: اجل شرأيك تقول أحبها قدامي وتقول ماراح تطلقها .. على وشو تحبني يرحم أهلك ريحني ..
عبدالله : أنا مـتأكد ماأحبها ..
شهد تكتفت: أجل طلقها ..
عبدالله: منيب مطلقها ..
شهد: خلاص أجل خلني بحالي..
عبدالله : لا منب مخليك ..
شهد سحبت عليه ودخلت بالسرير وغطت نفسها ..
عبدالله : راح تنامين الحين .. الصباح ..
شهد: ايه بنام ..
عبدالله حس ماراح تعطيه وجه .. طلع من الغرفة ..
.
.
.
المستشفى..
طلع بندر وغاده من عند الدكتورة ومر على الاستقبال يعدل موعدهم ..
جلست غاده ننتظره .. وشافته يسلم على عمه أبو طلال لان المستشفى لـ أبو طلال .. وتالي راح ..
بندر: طيب لازم اعدل الموعد ..
موظفة الاستقبال: لحظه أخوي نشوف من كان ماسك المكان هنا ..
لفت على موظفة ثانية : مين مسك المكان ..
الموظفة: نجد ..
بندر ناظر شوي وأخذ الملف مجرد ماسمع اسمها بس ماشاف اسمها لان هي مو موظفة استقبال بس وقفت مكان البنت..
بندر بأمل : نجد محمد ..
الموظفة : ايه ..
عطته موعد ..
الموظفه: قبل الموعد بيوم راح نرسل لك مسج على الجوال تذكير بالموعد..
بندر تلقائيا: طيب وين نجد ..
الموظفه: نعم ..
بندر : خلاص شكرآ..
مشى وهو بقلبه شافتني مع غاده وأنا أكلمها وهي حامل وهي فتحت لي ملف جرحتها وجددتت جرحها ..
بمكتبها ..
دخل الدكتور ماجد ..
نجد كانت حاطه راسها على المكتب وضايقه فيها الدنيا..
د/ماجد: نجد..
رفعت راسها وكان عليها نقابها : نعم ..
د/ماجد: تعالي معي لمكتبي..
نجد: دكتور لو سمحت روح لمرضاك هم بحاجتك .. أنا خلاص هذي حياتي وكأبتي .. وبعدين فيني النوم مانمت ..
د/ماجد :تبين تنامين .. تعالي معي..
نجد : أبي انام حس فيني من وقت مانمت ..
د/ماجد: تعالي معي يانجد تعبتيني معك ..
قامت معه ..
بمكتبه ..
د/ماجد: سولفي لي شفيك فجأه..
نجد صارت تتكلم : يوم الخميس كانت العزيمة وشفت زوجة بندر وكل وحده تقولي ترى هذي زوجة بندر وكلام كذا.. وبعدين جدتي قالت زوجة بندر حامل وأنت تعرف عاد الحريم من اهلنا .. واليوم شفته معها سخيف يقولها لها حبيتي .. وخايف عليها ..
د/ماجد: عشان تنسيه مره وحده .. هذا مايستاهل حبك..
نجد: ماأحبه .. بس قهر..
د/ماجد: ليه قهر..
نجد : لان كان لي بيوم من الايام ..
د/ماجد: بس الحين لا ..صار مع وحده ثانية ويحبها والحين حامل .. وأنتي قاعده بحزنك عليه ..انسيه واتركية .. الهي بشغلك وحياتك الخاصة.. طلعتي من العدة..
نجد: عده وشو؟
د/ماجد: عده الطلاق..
نجد: خلاص قربت تخلص باقي وقت قصير
د/ماجد: وباقي تأملين برجوع بندر لتس..
نجد: لآ .. واصلن مستحيل ..لاني ماعاد أبيه ..
د/ماجد: أجل ليه تفكرين فيه ؟
نجد: مافكر فيه ..
د/ماجد: لاتفكرين فيه .. باقي بقلبك ..
نجد بدت تبكي وبهستريا: ماتحسس أقولك ماأحبه ليه بالغصب احبه ..
ماجد قام لها بس صدمة لما حطت راسها على صدره سكت ماعرف وش يسوي ..بس اهتدى أنه طبطب على كتفها واحتواها .. كانت منهاراة بكا مقهورة محتاجة أحد يضمها ..
محتاجه أحد يحتويها .. ماحسبت حساب ولاحست أنها طايحة بحضن دكتورها ..
من أنهياراها اغمى عليها ولاحست بمن حولها ..
بهدوء نادى ماجد الممرضات ونقلها وكان معها لحظه بلحظه شال غطاها وعطاها أوكجسين ..
دخل الدكتور محمد (أبو نجد) .. :شفيها ..
د/ماجد : نجد رجعت للحالة من ثاني ..
أبوها هز راسه بأسف وضيق ..
.
.
.
ببيت أبو طلال ..
العصر..
العنود: ياقلبها..
سارة: كله من هالناس مايخلونها بحالها..
أم طلال: راح تجون معي يابنات..
البنات: ايه..
بالمستشفى..
كانت نجد عليها المغذي وأمها والكل حولها وهي تتذكر اللي سوته لما طاحت بحضن الدكتور..
جلسوا معها شوي وتالي طلعوا ..
دخل الدكتور ماجد وهو نفس نجد منحرج ..بس مشى السالفه ..
د/ماجد حب يتطمن عليها وتطمن وتالي طلع ..
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
عبدالله: شهد خلينا .......
شهد: عبدالله خلني بحالي .. خلاص ماأبغى اسمع منك ولاشي..
عبدالله: كيفك ..
شهد: ايه كيفي ..
عبدالله: الحين بعرف وش اللي جاب سالفه طلاقي لـ أنفال..
شهد: ذبحتني احبك وأحبك ورافض تطلق انفال ياشيخ حل عن سماي ..
عبدالله : بحل على سماك .. بس رجاء شهد حياتي أنا وانتي لاتدخلينها بأي شي ثاني ..
شهد: لا .. وأنفال مهيب زوجتك .. حرام عليك حس فيني أنا من وين الاقيها ..
عبدالله: وشو من وين تلاقيها.. أنا مو مقصر..
شهد: شوف يا أنا يا أنفال واختار..
عبدالله: شمعنى كنتي قبل ساكته وراضية بالامر الواقع ..
شهد: قبل غير والحين غير..
عبدالله: لا ماتغير أي شي ..
شهد: عندك ماتغير شي شوف قول أنك تبي عيال من أنفال وراح اسكت وكلن منا يروح بحاله ..
عبدالله : لا مأبغى عيال .
شهد: أجل ليه ماتطلقها ؟
عبدالله : مهوب شغلك هالشي ..
طلع من الغرفة والبيت بكبره ..
وشهد تبكي وتندب حظها .. دقت أنفال ..
شهد: هلآ أنفال..
أنفال:هلآ بك .. كيفك..
شهد: الحمدلله .. أخبارك ..
أنفال: زفت.. هاكلمتي عبدالله ..
شهد تمسح دموعها: رفض .. كنت اتمنى اساعدك بس عبدالله شكله بجد يبيك .. لان يقول هالشي مالي شغل فيه ..
أنفال رحمت شهد .. : خلاص اسفه ياقلبي أنا زودت همومك بس مو من قصدي والله .. بس أنا تعبانة كثرك..
شهد: ياعمري الله يعين .. وسعي صدرك وتقلبي الامر الواقع .. وش نسوي.. دام حكمنا بيد غيرنا ..
أنفال: مستحيل اقدر اعيش معه ..وراح اتطلق منه مهوب بكيفه ..
شهد: عبدالله تغير..
أنفال: مايهمني تغييره أهم حاجه يطلقني .. عموما قلبي سوري على الازعاج .. الله يسعد قلبك ويريحه ..
شهد : الله يجزاك خير.. عطيني آخر الاخبار..
أنفال: ان شاء الله .. مع السلامة..
.
.
.
المستشفى..
طلال: لا بأخذ نجد معي أنا ووجن وعزوز..
أبوه : خلها الليلة تبات هنا ..
طلال: الحاله نفسيه أكثر مما هي جسدية .. بس عطني ورقه خروج وبروح أخذها ..
أبوه: خلاص ..
دخل طلال لنجد بالغرفة وكان معها وجن وعزوز..
طلال: يالله قومي معنا .. الحين راح تجين معي للبيت ..
نجد: لاطلال..
طلال: مافيه لا طلال ولاوجن .. راح تجين معنا..
وجن : قومي بس.. عاد اتونس معك أنا وعزوز ..
قامت نجد وساعدتها وجن وطلال شال ولده وطلع ينتظرهم ..
.
.
.
ببيت طلال ..
الليل ..
طلال: تصبحون على خير..
نجد*وجن : وأنت من اهله ..
طلع طلال وصك الباب..
نجد: ليه ماينام طلال هنا..
وجن: لايغرك أننا رجعنا .. أنت قلت لطلال يقولي سبب غيبته بس رفض..عاد أنا قلت له لا فكرت تقولي وقتها نرجع زي قبل ..
نجد: الله يعين ..
.
.
.
ببيت أبو طلال ..
زياد : ياليل ياليل العنا .. وبعدين معكم ..
العنود نقزت من السرير وباست زياد : تكفى بس راح نكمل الحلقة ..
زياد نزل راسه : وحده على خدي الثاني وأخليك ..
باسته : شكرآآآآآآآآآآآآ
زياد مسك خدوها وهو يعض على شفايفه : فديتتتتتتتتك ..
طلع من الغرفة ..
سارة كانت حاطه المخده على وجهها ..
العنود جلست وضربتها يقالي ماتشوفيم لقطات وبعدين براءه بس بسته ..
سارة: خخخخخخخخخخخخخخ ايه لاتخربوني ..
خلصت الحلقة وراحت لزياد ..
العنود فتحت الباب: بنااام عند سارة ..
زياد : طيب تعالي شوي..
راحت له ومسكها وقام سكر الباب ..
العنود تكتفت : حمااار..
زياد:خخخخخخخخ عيب تسبين زوجك ..
دخلت تبدل ..
طلعت وفتحت الاب حقها..
زياد: ماتملين منه..
العنود: لا ..
طالعت بساقها : آآآح وش ذا ..
زياد :وشو ..
العنود توريه ساقها: شوف احمر ..
زياد: أكيد حشرة أو شي..قومي خذي لتس شاور..
العنود: لامالي حيل..
قومها زياد : مهوب كيفك ..
حضرت لها ملابس ..
دخل زياد معها وطلع لها سائل استحمام طبي ..
زياد: تحممي بهذا ..
العنود: لا عندي..
زياد: هذا طبي وحلو .. العنود لاتعاندين ممكن ..
العنود: أوك ..
أخذت لها شاور طويل و
طلعت عقبها ..
العنود: زياد تعال جفف معي شعري..
قام وهو مبتسم :اشوف ساقك ..
طالعه ..: زين راحت .. بس بقى شوي ..
قعد يجفف شعرها وهي تعلمه ..
العنود: زياد اقص شعري..
زياد بسرعة : لاآآآآآآآآآآآآ .. كل شي فيك عاجبني ولاتقصين شعرك ولاتصبغيه ولاتسوين أي شي..
العنود تمسك شعرها : بس يتعب..
زياد: لا عنود الا شعرك ..
العنود: طيب .. بس ترى لو جات براسي راح اقصه..
زياد مايبي يعاند معها لانها عنيدة سكت ..
جلست على الاب حقها وزياد كل شوي يسوي حركة..
العنود: لآ زياد اجلس خل اشوف شي هنا..
زياد يناظر معها : مهبلين فيتس هالكورين..
العنود: وه زياد يخققون ..
زياد: لاتتغزلين ..
العنود: شوف ذا يززززززنن .. بعض الاحيان أبي بيبي عشان العب فيه ..
تحمست وقابلت زياد: تدري لو عندي بيبي شراح اسوي..
زياد: وشو ..
العنود: راح أخليه عربجي .. والبسه لبس كول وكوشخه .. وبنفس الوقت كل طلباته مجابه .. ولو بنت راح أدلعها دلع ماحصل نفس دلع أبوي لي ..
زياد: تدرين الحين مع حماسك ذا خاطري في بيبي ..
العنود:أذ الله كاتب لنا راح نجيب..لو ماجبت عيال راح تتزوج ..
زياد: لا طبعا..
العنود: طيب عمي يمكن يقولك الا تتزوج ..
زياد: أبوي مهوب من هالنوعيات يهتم بالاطفال.. أهم شي عنده راحتنا..
العنود: بس الدنيا دين .. لان أبوي اجبر عبدالله يتزوج يمكن يرجع الدين فيني..
زياد: لا تفكرين كذا .. اصلن أنا ماابي الدنيا كلها فيك ..
العنود ترمش بعيونها : جد ..
زياد خق معها: أبو الجد ياشيخه .. لبآ العررررررب ..العنود على مين طالعه..
العنود: شلون..
زياد: يعني مين تشبهين ؟
العنود: أهل امي لان خبرك جدتي تركية وأنا نسختها ..
زياد: بس فيك جمال مننا من جمال نجد..
العنود: لان امي حلوه ..
زياد: ياعنونها ياللي جمعت من جمال الترك والبدو..
ضحكت ..ولهت مع جهازها ..
زياد: عنود تحبيني ؟
العنود تفأجات من سؤاله : ماأحبك بس ماأكرهك..
زياد: الى الان مادخلت قلبك ..
العنود: الصراحه لا ..
زياد: طيب ليه ممشية حياتنا ..
العنود: لان الحياة مهيب حب بس .. وبعدين لايغرك دجتي وهسترتي ماأحب أزعلك ومهما يكن أنت زوجي ..
زياد اكتشف شي بداخل العنود خلاه بجد يزيد بحبه لها يوم عن يوم ..
العنود سكرت جهازها ..
زياد سحبها لحضنه وقعد يسولف لها الين ناموا ..
.
.
.














.
.
.
اليوم الثاني ..
ببيت طلال..
كانوا جالسين يفطرون ..
وجن كانت تأكل عزوز كرون فليكس ..
وجن: عزوز كل زي الناس ..
طلال : عطيني بفطره وافطري..
وجن : معليك افطر أنت أنا بفطر بعدين..
طلال أخذ منها وجلس يفطر عزوز ويضحك .. ويأكل معه..
نجد: شوفي وجن يبي يأكل معه..
وجن: ههههههههههه كان قلتي وحسبت حسابك مع ولدك..
طلال: هههههههههههههههههه .. شوفي الحين يأكل مثل الناس..
وجن: ولدك عشقه التحدي ..
طلال: فديته ..
نزل طلال الملعقه .. وعطى عزوز وجن ..
طلال: بروح الحين للشركة .. تبون شي ..
وجن: سلامتك ..
نجد: الله يحفظك ..
طلع طلال ..
وجن: بما أنه ملل وعندك اجازة شرأيك نطلع للسوق .. الحين أكيد المجمعات فاضية..
نجد: فكرة مهيب بطاله .. قومي..
وجن: أوك راح اروح البس عزوز وتالي نطلع ..
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
شهد: لا السواق راح يوصلني..
عبدالله يلبس نظارته الشمسية : شهد خليني أوصللك..
شهد : سي يآ ..
عبدالله ركب سيارته وطلع ..
وركبت شهد وخلت السواق يحرك ..
.
.
.
العصر..
شهد: طيب ليه تصارخ ..
عبدالله: لانك مجنونه حياتنا تهدد وأنتي ممشية الوضع..
شهد: الحين أخواني راح يجون راح مشي الوضع..
عبدالله : أنتي ليه كبر راسك الا عشان أخوانك..مسوية عزوة ..! تذكري كل الافضال عليك بس..تذكري تعب أمي وأبوي عليك ..
شهد ناظرته فيه بنظره..

تدري متى الجرح يبطي وقعهـ ويألم ؟!
لا جاكـ من ناس .. إنت اللي تعالجها

شهد : اجرح .. وأنت جرحت من قبل.. بس تذكر أني عشت من بعد وفاة أمي وأبوي سنين وسنين وماكان معي أحد وكنت مكفيه نفسي بنفسي .. وأعمامي كنت أحتاج أشياء للدراسة ولا اقدر اقول أبي ليه لان عزة نفسي تمعني .. والله يرحم أبوي ماأحد له فضل علي غيره .. لاني ماأدري عن شي وعمي كان يصرف علي من فلوس أبوي تدري كم مصروفك أنت وأخوانك بالشهر كنت اشوف عمي يعطيكم كل شهر 300 ريال للبنات والعيال 400 وأنا تدري كم ياعبدالله أو ماعمرك انتبهت 75 ريال بس مصروف المدرسة .. وغيرها ماأشوف .. الاكل كنت انام عنه ولا أحد يصحيني ولاأحد يدري عني .. كنت امرض ولا أحد يجي يشوف شهد فيها شي .. كانت امك وأبوك يجون لغرفه خواتك ويغطونهم زين وأنا تدري وين كنت انام كنت انام مع الخدم .. ليه عشان أمك خايفة على خواتك مني خلتني انام معهم فترة وبعدين نزلتني عند الخدم.. وخايفه عليكم تقول ماتبي مصيبه في بيتها .. كنتم تطلعون وراح للملاهي وأنا ويني ها كنت تدري لا طبعا أنا كنت اساعد الخدم .. أنت كنتم تطلعون وتروحون وأنا بالبيت الطلعه علي حرام ..لما كان يصير لاحد منكم شي عمي عمتي كان بسرعة عيونهم علي يعني أنتي السبب .. وتذكر لما طاحت العنود وانكسرت وانضربت أنا لان كنت موجودة ومين اللي طيحها متعب بس لاني اليتيمة .. أو بالاعياد كلكم من عيال أعمامي وعماتي وحتى خوالي وخالاتي تلبسون من أرقى الماركات والعيدية بيديكم .. وأنا أي لبس يمشي حالي .. وانتم كم لبس وأنا شي واحد وارخص شي .. وبعض الاعياد ينسى عمي .. لما كبرت شوي دخلني عمي تحفيظ عشان وشو عشان المكأفاه بالتحفيظ وكان يحطها بالبنك .. ويعطيني منها بس 200 ريال .. يقول تكفيك .. وبعدين لما قررت أدخل عملي لازم اطلع من مدرسة التحفيظ لان مافيها علمي تذكر بس أكيد سمعت شصار ضربني عمي يقول أنتي احمدي ربك على النعمه.. بس تدخل عمي أبو طلال اللي هو أحن شخص علي من بعد عمي عناد وسجلني وحاول يأخذني عنده بس رفض أبوك .. ليه مدري .. أو يوم التخرج قعدت اجمع من مصروفي مدري كم شهر عشان أقدر اشتري لحفل التخرج ملابس واكون بنفس مستوى صديقاتي .. بس صديقاتي نجد وريما رحموني وشروا لي نفس لبسهم .. وتجي تقولي أذكر أفضالهم وين أفضالهم علي قولي .. لما دخلت الجامعة الظاهر عمي حس أني كبرت حطني بغرفة تمشي الحال وصار ورث أبوي يمشي لي وصرت غنية بفضل الله اولا ثم أبوي الله يرحمه .. ومكأفاتي ..
سكتت لانها خلاص حطت الكالينكس( الفاين,المناديل) على وجهها وهي تبكي ..
عبدالله مصدوم صدمة مايوزايها أي شي..
جلسوا وقت ماغير صوت بكا شهد .. حط يدينه على أكتافها.. بعدت يدينه بعنف: لاتقرب مني ..
عبدالله: شهد آسف ماكنت اقصد ..
شهد: ماكنت تقصد .. عن مين تعتذر عن نفسك أو عن أهلك أو عن مين بالظبط ..
عبدالله : عن كل شي.. آسف عن الماضي وعن الحاضر وعن كل شي..

آسـِـِـفْ حَـَـبيبْيْ جـَـَرَحْتـِـِـكْ وَ انْتـَـهَ الْغـَـَالـِـِي ْ
مـَـَـَا كـَـَـَانْ قَـَـَصْدٍي وَلاْ اَدْرٍِي تـِـِـِزْعـَـَـلْ بسرْعـَـَـهْ
خـِـِـِذْ مـَـَـا تِبَا مـِـِـِنْ حِـِيَاتِي عُمْـرِي وَ حـَـَـالـِـِيْ
اَمـُوتْ لـِـِـي شِـِـفْتْ عـٍـٍينـِـكْ تَـَـَذْرِفْ الْدَّمْعـَـَـه

شهد سمعت الجرس :أخواني جاو ..

نادت ماري عشان تفتح ..
وهي قامت عشان تغسل وجهها ..
شوي الاوهي جاية ..
فهاد: شفيك ؟ ليه عيونك مورمة..
شهد: تعبانة شوي..
فهاد مسك يدها: قومي اوديك للمستشفى..
شهد: لا فهاد..
فهاد حلف: والله أنك تقومين ..
عبدالله: أنا بوديها..
فهاد:تبي تجي تعال معنا .. بس أنا بوديهم ..ياروح أخوك ولا أدري أنك مريضة ..
دخل فارس :شفيك شهد ..
فهاد: مريضة ولاقالت لنا الدبه ..
فارس :الحين بروح اشغل السيارة وتعالي ..
فهاد: يزيد روح لامي بس لاتقولها تخوفها على شهد ..
دق أبو عبدالله وكان شوي مريض ..
فهاد: عبدالله روح لابوك وسلامته شهد معنا أحنا أخوانها ..
عبدالله : طمنوني ..
طلع عبدالله ولبست شهد عباتها وطلعت مع أخوانها ..
.
.
.
المستشفى..
سوت تحاليل شاملة وكل ذا بامر أخوانها ..وتالي اجبروها الا تروح تتعشى معهم بمطعم هادي أختاروه ..وبعدها رجعوها لبيتها ونام عندها فارس لان عبدالله مع أبوه ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
دخل عبدالله وشافها جالسه تناظر tv ..وعيونه تحكي لها ..
حبيبي...
حبيبي!!
حبيبي البارحه زلت لساني مالها داعي .....
قسم بالله موقصدي اضيق خاطرك مني
تنام البارحه وانته مخاصم صدري وذراعي......!
حبيبي كل شي فيني على شانك يعاتبني:
1-ضلوعي..!!!!
2-قلبي العاشق..!!!!!
3-حنيني..!!!!!
4-اصعب اطباعي...!!!!
5-جنوني فيك ....!!!!
6-ضحكاتي...!!!!!
7-مداين لهفتي...!!!!
وشفني:
على صدر الورق جالس عتبهم ينحر اسماعي:
قدرت اتنام؟!ما صدق!!..أمانه كيف؟! فهمني!!
احس المشكله ما بيننا في داخلي اضلاعي
كثر ما اشرح غلاك بخافقي منته مصدقني!!
أحبك كثر ما تقسي علي بغربة اوضاعي
احبك كثر ما اجمع لك حنيني لو ت ب ع ث رني
أحبك..عذري الاكبر..وابي يا عمري اتراعي
.مثل ما تقول: (راضيني) مع ان انت الـ مزعلني!!
تعال
تعال
تعال اللحين..راضيني..ابي تروي عطش قاعي
ولهت اشرب من انفاسك دلع قولتْك: رقدني
وانا آسف...
انا آسف...
أنا آسف...
أنا آسف..على الكلمه..وزله ما لها داعي
قسم بالله موقصدي..
(أحبك)
هاا!!
:
:
تسامحني...

جلس جنبها ..:كيفك ..
شهد: عادي ..
عبدالله : وش اللي تبينه وانفذه ..
شهد: طلق أنفال ..
عبدالله : الا هالطلب..
شهد: أجل خلني بحالي ..
قامت عنه ونزل أخوها فارس وقامت تسوي له فطور ..
فارس: كيف الوالد ..
عبدالله: الحمدلله ..خبرك انخفاض في الضغط ..
فارس: مايشوف شر..
عبدالله : وياك.. الا ها متى راح تطلع تنائج شهد ..
فارس: فيه زراعة الدم وراح تقعد اسبوعين والتحاليل راح تطلع معها كلها ..
عبدالله: الله يحفظها ..
فارس: آآآمين ..
شافها فارس تجيب الفطور قام وساعده وهي تسولف لاخوها وتضحك ..
عبدالله قام طلع للشركة ..
.
.
.
بعد عده أيام ..
شهد تبكي ماصارت تطيق عبدالله ولاتبي قربه ..
فهاد كان معصب: عبدالله اتركها خلاص ..
عبدالله: شفيها .. خلاص ياشهد شفيك ..
شهد تبكي : فارس خله يطلع ..
طلع عبدالله ..
فارس مسك عبدالله وبهدوء: وش بينكم ؟
فارس: تبيني اطلق أنفال .. وأنا أقولها لا ..
فارس: طيب ورى ماتطلقها ..
عبدالله: يافارس وراها كانت موافقه والحين رفضت أبغى أعرف رده فعلها ليه عنيفه كذا..
فارس: اترك شهد الحين لان نفسيتها زفت.. لا قررت تعال لها وخلنا ننهي هالجدال ..
عبدالله : مشكلة شهد أحد لاعب بعقلها ..
فارس: عبدالله الحين مايربطك بزوجتك الاولى أي شي .. يعني يحق لشهد تطلب اللي طلبته منك .. الا يكون أنت تبي عيال زي ماقالت شهد ..
سكت عبدالله ..
فهاد طلع : ابعد عن شهد هالايام .. أحسن لك ياعبدالله ولها ..
عبدالله: راح اتفاهم معها..
فهاد بكلمه صارمة: عطيتك قبل شوي ورفضت .. وكله ولا أختي ..خلاص عبدالله احترم رغبتها ..
عبدالله : خلاص بعدين راح امرها ..
فهاد: تفهم موقفها ..وقدرها .. واحترمها .. شهد المعاناه باينه بوجهها حتى لو ماحكت .. أنا أخوها ومن حقي أسوي اللي اشوف فيه مصلحتها وراحته وأنت ياعبدالله خلها الايام بروحها الين تهدى ..
عبدالله طلع وهو ضايق .. يبي يطلق أنفال بس لا راح تروح لولد خالتها شهد يبي لها تصبر شوي ..
دخل فهاد لشهد الغرفة : خلاص راح .. روقي..
شهد: ماأبي اشوفه ..
فهاد: من عيوني .. بس روقي .. لاتبكين ..
ضمها أخوها وهو يهديها ..
شهد: فهاد أنت لي عزوة وسند وكل شي تكفى شوف لك صرفة معه..
فهاد: ياعيون أخوك أبشري بعزك .. عبدالله وغيره ولا أحد يقدر يقرب لتس الا برضاك .. لاتخافين دام راسي يشم الهوى ماحد يزعلك .. بس أهم شي أنتي قولي لي دائما ..
شهد : طيب..
دخل فارس وجلس يسولف معها وتالي اصروا عليها يطلعونها ..
شهد: والله مالي حيل بالطلعه ..
دخلت هديل وبشرى .. سلموا على شهد واصروا عليها الاتطلع ..
بشرى: مالي شغل راح تطعلين ..
جابت هديل عباتها : قومي ..
طلعت مع أخوانها وخواتها ..
.
.
.

memo1988
05-20-2010, 01:03 AM
.
.
.
شقه عبدالله وأنفال ..
كانت أنفال تلم أغراضها دخل عبدالله : مصدقة أني بطلقك لاتفكرين ..
أنفال: راح تطلق .. شوف تطلقني أحسن من أنك تخسر حب عمرك ..
ناظرها عبدالله بنظره ..: أنتي قلتي لشهد أنك رافض اطلقك ..
أنفال : ايه ..بس أنت رفضت .. وتحمل اللي يجيك ..
عبدالله : أنتي وين مخك وانتي تقولين لشهد عن رفضي لطلاقك ..
أنفال: نفس حقدك وانانيتك وأنت رافض تطلقني .. تحمل كل شي تسويه يرجع لك ..
عبدالله شد يدها: ياحقيرة تخربين بيني ويبنها .. عشان ولد خالتك هالتعبان عمر..
أنفال: ماتعبان غيرك.. وعمر يسواك ويسوى أهلك كلهم ..
ضربها دفته وبعدته عنها شالت تحفه : لو قربت ترى اصكها براسك واروح فيها اعدام ماهمني ..
عبدالله: احلمي زود بالطلاق .. وشهد براضيها ..
أنفال: تحلم ترضى لك شهد .. لان خلاص فهمت أنك تحبني وأنك تبي عيال .. يعني أنك ماتحبها وهي ماتجيب عيال هذا اللي الحين بتفكير شهد..
عبدالله : أنتي موب انسانه ..
أنفال لمعت عيونها: لا أنا انسانه .. لاتفكر أني مالي قلب .. أنا موب حزينه عليك لا أنت جالس تعاند .. بس الغبينه على المسكينه شهد .. هي الوحيدة اللي متضرره من كل اللي يصير.. أنا راح اتطلق منك عاجلا غير اجلا .. بس شهد برغم مفروض ماارحمها بس بجد تحزن .. ماتستاهلها..
عبدالله : لافيك الخير ..
.
.
.
ببيت أبو بندر ..
كانت نورة مبتسمه لان عبدالاله خطبها ..
حصة : أجل الملكة بعد ماتطلع النتائج ..
أم بندر: الله يكتب اللي فيه خير.. ويوفقهم ..
حصة : امين ..
دخل بندر وجلس معهم ..
بندر: ترى بنطلع البر يوم الربوع ونخيم هناك..توه عمي أبو عبدالله وأبوي متفقين ..
حصة: كل العايلة ..
بندر: ايه .. وانا كلمت عبدالاله واعتمد ..وباقي بنكلم عمي ابو طلال ..
ناظرته غاده وهو ناظرها بنفس الوقت وابتسم ..
.
.
.
يوم الخميس ..
ببيت أهل شهد ..
الفجر ..
شهد كانت توها تصحى وجا عبدالله وجلس يتكلم معها بخصوص الطلعه..
شهد: ماأبي..
عبدالله : شهد تغيير جو ..
شهد: ماأبي ..ما اشين من الجلسة بالبيت الا الجو هناك ..
عبدالله جلس جنبها ..
شهد شدت شعرها: لآتتتتتتتتتتتقرب مو طايقتك ..
عبدالله وقف وبعيونه نظره توحي بالصدمة: ليه ؟
شهد : بس بعد عني .. خلني بحالي .. منيب طايقتك ..
عبدالله: شهد مستوعبه أنا عبدالله ..
شهد: وأذا عبدالله .. بعد عني وبس عبدالله ماصرت أبيك ماصرت أطيقك تفهم أو لا ..
عبدالله مسكها وهز كتوفها: شفيك .. شاللي غيرك .. عشان انفال خلاص بطلقها ..
شهد: الله يأخذني عشان افتك منكم كلكم ..
دخل فهاد وطلع عبدالله وهو معصب ..
فهاد صك باب الغرفة على شهد ..: شوف قلت لك لا تجيها .. هي تعبانة تشوفك يزود التعب..
عبدالله: تراها زوجتي..
فهاد : وأنا أخووووووها عارف شمعنى أخوها .. غرفتها لاتدخلها .. رجاء عبدالله .. احترمك واقدرك وأعزك بس الا أختي ..
عبدالله : فهاد أنا راح اطلق أنفال .. بس استوعب معي شهد فيها شي مهوب طبيعي .. أقولك مهيب طايقتني أنا عارف معنى هالكلام .. لما شافتني وتكلمت معها شدت شعرها وبكت ..
فهاد: اصبر عليها .. لما تطلق أنفال راح تتعدل الاوضاع بينكم ..
عبدالله : طيب كلمها تطلع معنا للبر .. أنا لازم اطلع عشان الوالد مصر نطلع كلنا ويبي أنا أوديهم ..
فهاد: كلمتها ..
عبدالله: رفضت ..
فهاد: خلاص أجل .. روح أنت وخل شهد معي بروح أنا وهيه تنغدى ببيتنا..
عبدالله: راح اكلمك بين وقت ووقت اتطمن عليها..
طلع عبدالله ودخل فهاد لاخته وهو ضايق عليها حيل ..
.
.
.










بسيارة زياد ..
زياد : العنود كلمني عمي أبو ناصر ويقول امرهم أخذ نورة لان الطريق طويل ..
العنود: تهمك هي ..
زياد : لا..
العنود: أجل ماتفرق مرها ..
كان زياد مسوي الشماغ بطريقه الحمدانية ..
العنود : زياد تزنن ..
زياد ضحك ..
العنود: سارة شوفي شكله يهبل ..
سارة: خقه ..
طلعت جوالها وتصوره ..
سارة: الحين بيشوف نفسه ..
العنود: هههههههههههههههه تخيلي ..
زياد: وش تقلبين ..
العنود: وع شعار الاتحاد ..
زياد يتكلم جدواي: هادا الاتي .. عارفة يابوية الاتي .. النمور .. الدوري السنة دي حقنا .. ماراح تأخدوه يالهلاليين ..
العنود: خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ سوير متأكده العرق سليم مافيه من جدة..

memo1988
05-20-2010, 01:04 AM
سارة: هههههههههههه لا كلهم من نجد ..
وقف زياد داخل حوش بيت عمه ..وشاف عمه ونزل سلم عليه ونزلوا البنات .. أخذ نورة معهم وحرك ..
زياد كان يسولف مع العنود ويمزح معها .. ونورة كانت مغطيه حتى عيونها وتناظره ..



زياد كان عنده اشرطة كثيرة .. شغلت العنود المسجل وكان فيه شريط اشتغل على نص قصيده بس اعجبت العنود طريقه الالقاء وعادت وزياد حس بهم على قلبه الا ذا يالعنود لاتسمعينه ..
عادته على البداية .. الجو بالسيارة صمت .. بدت القصيدة والعنود تسمعها ..
نورة ويبدى بالسما نـور بـراق
وتطفى بطاريهـا بقلبـى حرايـق
نورة وزهرالورد للورد ينسـاق
يـاوردةٍ تقتـل جميـع الحدايـق
نورة يا عطرٍ ما ورد كل الاسواق
سمي بنورة بـس والاسـم لايـق
نورة وشمس الشعر تبدى بالاشراق
وبحسنهـا فـن القصايـد وثايـق
أبديبهـا بالزيـن وإلا بالأخـلاق
ياليتها فى جـوف قلبـى توايـق
يمشيلها قلبى قبل يمشـى السـاق
ولشوفهـا يسوقنـى دوم سـايـق
وشلون أفارقها وانا ميـت أفـراق
مأقوى مفارقها ولو هـى دقايـق
قولوا لها مشتاق أنا مـوت مشتـاق
الكون فى عينى من الحزن ضايق
حبل الوفا فى وصلها صار ميثاق
إلها بعيش العمـر مانـي ببايـق
أخفى دموعى لكن الدمـع حـراق
لا حل طاريهـا تبيـن الحقايـق
متشربٍ صدرى هواها بالاعمـاق
ولعطرها يأخذنـى القلـب تايـق
كتبتها بالاسم فى بيـض الاوراق
ولصدهـا كتبـت مانـى بطايـق
أقّبل حروف الاسامى ليـا ضـاق
صدرى ومنها يصبح الصدر رايق
نورة وباقى البيض بألفين طقـاق
فـدوة لعينيهـا جميـع الخلايـق ..
خلصت القصيدة وزياد ساكت بس باين من قبضته على الدركسون أنه تضايق .. والعنود ساكته .. وسارة اللي انجرحت من جرح العنود .. ونورة اللي دمعت عيونها وعيونها مافارقت زياد من ركبت سيارته ..
وقف زياد قبال كوفي ..
زياد: العنود تبين شي..
العنود : مالي نفس ..
زياد مسك كفها: لا لازم أي شي .. هاقولي وش تبين ..
العنود ماحبت تناظره لان في عيونها نظره غريبة عليها : خلاص أي شي..
زياد: راح اجيب لتس مثلي.. وأنتي ياسارة ..
سارة: قهوة مارس ودناوت ..
زياد: نورة وش تبين ..
نورة ماتكلمت ..
زياد: ها نورة ..
العنود لازم تلف البنت معهم بسيارة زياد : نورة شتبين عيوني ..
نورة: أي شي..
سارة: جيب لها مثلي .. بس كابتشينوا لان ماتحب قهوة المارس..
زياد : طيب..
طلب وانتظر شوي وتالي عطي البنات وأخذ له هو والعنود نفس الطلب ..
قعدت يحط للعنود ويعطيها الكروسان ويعطيها النسكافية مع الكريما ..
العنود : شكرآ ..
زياد : زوجتي وتشكريني .. ماتصير..
العنود: الا عادي ..
شافت سيارة طلال جنبهم :ياقلبي شوفوا عزوز ..
ابتسم زياد ..
.
.
.


.
.
.
بسيارة طلال ..
وجن تأكل عزوز ..
طلال: وجن خليه يشرب كوفي..
وجن: لا وين .. مهيب زينه له كلها منبهات..
طلال: شوفوه ميت على الرغوه..
وجن : تعجبه هالاشكال .. عزوز رغوه كوفي أوب حلوه لك ..
ناظرها وبكى ..
طلال ضحك: أفا بكى .. تكفين وجن بس شوي ..
عطاها الكوفي حقة وشربته شوي وهو عفس وجه من الكوفي..
وجن ضحكت عليه ..
طلال: الله لايحرمني هالضحكه ..
وجن استحت وسكتت..
طلال: فديت اللي يستحون .. وجون بجد وحشتيي برغم أننا سوى بس بداخلي لتس وحشة ماتتصوريها ..
لك وحشه ماهي لغيرك من الناس ..
انت اللي .. بس .. اقدر اسميك غالي...!!
.
.
.
المستشفى ..
نجد كانت تتكلم مع الموظفات ..
ناداها الدكتور ماجد وصارت تمشي بالممر معه ..
د/ماجد: استغربت أنك موجوده مارحتي للبر..
نجد: مافيه ورى الروحة الا مشاكل خلني هنا أحسن .. بروح لبنت عمي وتالي راح نمر صديقتي ..
د/ ماجد: حلو .. طيب كيفك اليوم .. أحس النفسية تمام ..
نجد: مرتاحة كثير .. أحس براحه مدري عن مصدرها بس يمكن لاني خلصت العده ..
ابتسم الدكتور: مبروك ..
نجد: الله يبارك فيك .. أحس كنت مقيده من خوف أني ارجع لبندر بأي لحظه ولو أنه محال بس وسواس .. بس حلو شعور الحرية وأن القلب خلي..
ابتسم أكثر: الله يتمم هالراحة ..
نجد: الحين بروح لمكتبي اخلص شوية شغل وتالي اطلع..
د/ماجد: كان خليتيه للسبت..
نجد: لا حسابات لازم اخلصها هالاسبوع .. يله عن اذنكم .. صح كيف الوالدة ..
د/ماجد: الحمدلله بخير .. حتى تعودت شوي على الرياض..
ابتسمت نجد : الله يحفظها لكم .. عن اذنك ..
.
.
.
البر ..
كانت الخيام منصوبة وجاهزه والكل موجود .. عدا نجد وشهد ..
أنفال كانت ضايقة وساكته .. والعنود كانت أكثر بس تمشي وتسولف عشان ماتبين ضيقتها ..الين فكرت عشان تبعد عن الضغظ النفسي تنام وراحت للخمية الثانية ونامت ..
نادى زياد سارة ..
زياد: ليه العنود نامت..
سارة : لان فيها أكيد نوم..
زياد: طيب هي وحدها بالخيمة..
سارة: ايه ..
زياد:خلاص بدخل لها ..
سارة: زياد خل العنود .. تنام .. ترى اللي مرت فيه اليوم موب هين ..
زياد : سارة ماكنت اقصد .. حتى السي دي من زمان عندي..
سارة: طيب ليه لما شغلته اشتغل هو ..
زياد: لاني امس وانا راجع من الدوام كنت محتاج اسمع شي وحطيته بالمسجل واشتغل لا أكثر ولا اقل .. المهم بروح الحين لاصحت عطيني خبر..
سارة: اوك ..
.
.
.
ببيت أبو فارس..
كانت شهد ونجد عندها يتغدون ..
نجد ارتاحت حيل لام فارس .. وقعدت تسولف معها وشهد مع خواتها اللي مهسترات بجد ..
امهم : خلو شهد هي مريضة لاتصدعون راسها..
شهد: لا يمه خليهم ..
نادها فارس وطلعت له ..
فارس: كيفك الحين ..
شهد: تمام ..
فارس: الحمدلله..عبدالله كل شوي يكلمني ويسأل عنك ..
شهد: تكفى فارس لاتجيب لي طارية ..
فهاد جا وتكى على فارس وقعدو يمزحون مع بعض وشهد تضحك عليهم..
.
.
.
العصر..
ببيت ريما ..
شهد : ريما ها شرأيك .. عمي عناد مافيه مثله .. صدقيني تبين حنان ورمنسية وطيبه ومركز اجتماعي مرموق كلها في عمي عناد ..
نجد: ايه تكفين ريما .. تخيلي تصيرين معنا دايم .. وافقي ..
ريما : مدري افكر .. بصراحه ماينرد بس أنا من قبيله وأنتم من قبيله ثانية ومدري عن اهلي ..
شهد: أبوك ماشاء الله حتى خواتك لما يزوجهم أهم شي عنده الدين والاخلاق وكل ذا بعمي عناد .. بس أهم شي أنتي وافقي ..
ريما: بفكر ..
.
.
.
البر ..
زياد: سارة لا أحد هنا ..
دخل زياد للخيمة اللي نايمة فيها العنود ..
كانت نايمة ..حط راسها على فخذه : عنودتي قومي .. ماشبعتي نوم ..
سندت راسها بحضنه وهي نايمة..
زياد: ياروحي قومي ..
جلسها غصب وحطها بحضنه وهو يبعد شعرها عن وجهها: ماشبعتي نوم..
العنود : كم الساعة ..
زياد يناظر ساعته: خمسه المغرب..ماصليتي العصر..
العنود: الا صحوني..
زياد: ماتغديتي..
العنود سندت راسها على صدره: جيعانة ..
زياد: يخسى الجوع .. أنا توني راجع وجبت لتس غدا من هرفي ..
العنود : ليه تعنيت هالمشوار..
زياد بحب : حبيبه قلبي ماتغدت ولا اجيب لها شي ..
باسها ..
العنود ابتسمت: زياد ترى أحنا بالبر لا أحد يدخل ..
ضحك : لا سارة عند واقفه برآ .. عاد دخل أحد مافيها شي زوجتي ..
قرب لها الغدا وخلاها تتغدا وعيونه تناظرها بعشق فاضح ..
العنود : تغديت ..
زياد: ايه حبيتي ..
العنود ضحكت : ليه تناظرني كذا ..
زياد :فديت الغمازات ..
غمّازتينـك كـل ماتضحـك تـبـان
أضحك عشان تبان أكثـر فديتـك !!
ملامحك كـأن فيهـا مـن الأسبـان
كل ماانتهيتك جيـت ثانـي بديتـك !!
كان يبي يكلمها بس يبيها تتغدا مايبي ينكد عليها ..
.
.
.
ورى الخيمة ..
كانت نورة وبنت عمتها حصة ..
نورة تأكل بنفسها: الوسخ شفيته شلون حاطها بحضنه ويبوس فيها شوي ويأكلها .. وراح مشوار مهوب قريب عشان يجيب لها غدا .. وشفتي الاكياس الثانية اللي معه ..
وعد : نورة خلاص .. هي زوجته .. وبعدين أنتي الحين خطيبه أخوي.. أذا ماتبين أخوي خليه ..
نورة : لاقلبي قلبي كله مع عبدالاله .. بس تقهر بعض الحركات مهم ببتهم .. عيب ..
.
.
.
عبدالله كان جالس على الرمل ويدق على شهد ماترد والرياض يحسها كلها عليه ..
يآ الرياض شوفي حزينك
ضاق بـ’همومه وفاض
إرسمي الفرحه بعينه
يرحم أمك يآ الرياض ، !
شاف أنفال وعرفتها من عباتها ..
كانت تكلم عمر ..
أنفال: عمر تكفى خلاص..
عمر: أنفال روحي أنتي خلينا نكلم بعض أنتي ماتبينه ..
أنفال: أدري ماأبيه بس حرام ..
عمر: أنفال تكفين خليك معي خلي نسولف شوي..
أنفال : عمر..
عمر: ياروحه أنتي .. تدرين أني جالس وحدي بغرفتي ياليتك زوجتي وجنبي الحين ..
ضحكت بحيا وسكتت..
عمر: ياني افد الضحكه .. أحبك بابنت الخالة حب مجنون ..
أنفال: خلاص عمر بسكر ..
عبدالله كان وراها وماحست فيه ..: أنفففففففففففففال ..

memo1988
05-20-2010, 01:06 AM
الجزء السابع عشر ..


البر ..
أنفال طاح الجوال من يدها ..
عبدالله : أنتي وحده ماتستحين وقليله حيا وتربية ودين واصل وعقل..
سحبها من يدها وبعد شوي ..
أنفال: وجع يدي ..
عبدالله كانت واصله معه صفقها كف : ولاكلمه لا الحين اذبحك وادفنك هنا..
أنفال: الله يأخذك ..
كانت تبكي: ودني الحين لبيت أهلي ..بسررررررررعة لافضحك عند أهلك..
عبدالله: أنا ماعدت أبيك .. عفتك .. بسرعة روحي خذي أغراضتس ..
أنفال: أحسسسسن فكه منك ومن أهلك ..
راحت أخذت أغراضها وطلعت ..
أم عبدالله نادت ولدها ..قالها أنها واحد من أهل انفال تعبان ولازم تروح وهي تبكي لاجل كذا..
.
.
.
ببيت اهل ريما ..
ابتسمت أم ريما وهي تسمع الخبر وسوالف البنات ..
شهد: شرأيك ياخالتي..
أم ريما: عناد ماينرد ابد .. وأبوها مهوب رافض .. حنا نشتري الرجال ..
شهد: يابعد عمري ياخالتي .. انتظر رد ريما عشان ابلغ عمي ..
.
.
.
البر ..
الخيمة ..
زياد : العنود اسف على اللي صار بالسيارة ..
العنود: قصدك الصباح ..
زياد: ايه ..
العنود: أنا شغلته يعني مالك ذنب..
زياد يقرب منها: بس هو بسيارتي..
العنود: بس من زمان ..
زياد: ايو الله ..
العنود: زياد بعيونك نظره توحي بالصدق وحتى لما صار الموقف لاحظتك.. عشان كذا عادي .. أهم حاجه قلبك..
ابتسم: قلبي ماتربع فيه الا أنتي ..
ابتسمت العنود : تدري عندي احساس فيه شي راح يصير بس متى مدري..
زياد: زين ..
العنود: لا موب حلو.. المهم الله يكفينا الشر.. خلاص روح للرجال فاضية لك طولت هنا..
ضحك ..
العنود وقفت ولبست الجاكيت .. قرصها زياد بكتفها ..
العنود بوزت: يارررربي ..
مسك خدودها بقوة وباسها : يارب أحببببببها هالبنت ..
العنود ردت له الدين ومسكت خدوده لانه كان مندق ..
زياد: لا عورتيني ..
العنود: ههههههههههههههههههههههه ..
طلعت هي وزياد .. وكان سارة تلعب بجوالها ..
سارة: آآآآآآحيه وورى خدودك كذا..
العنود طقت زياد: أخوك كله الا يفلشني ..
مسك خدودها زود وضحك ومشى..
العنود تضرب برجلها الارض: لآآآآآآآآآآ ..
سارة :آآآآآآآآآآآآه يابطني ..روحي حطي أي شي على خدودتس لان جدتي لو شافتس راح تقعد تسألك ..
العنود: ادري ..
.
.
.
شقة أنفال وعبدالله ..
أنفال برغم أنها مقهوره من تصرفه بس فرحانه أنها راح تنفصل عنه ..
لمت كل أغراضها ونزلتها ..
بالسيارة ..
عبدالله : نصحية لك الا نفسك وسمعتك لاتبعين فيها عشان ولد خالتك..
أنفال: مهوب شغلك ..
وقف عبدالله قبال بيتهم ونزل الشنط داخل الحوش..
شافه عبدالملك : شفيكم ..
عبدالله: ابد الله يستر عليكم .. أنفال أنتي طالق ..
عبدالملك : ليشششششش ؟
عبدالله: أنتي طالق .. طالق .. ماعاد لنا نصيب مع بعض .. عن اذنك ..
طلع عبدالله ..
عبدالملك : أنفال شفيكم ماكنتم بالبر شاللي صار ؟
أنفال: خلاص ماأبيه الحمدلله طلقني .. خالاتي هنا ..
عبدالملك: أنفال فيك شي ..
جلست على الدرج وانهارات بكا جلس جنبها عبدالملك ولمها لصدرها: أنفال شفيك ..
أنفال تطالعه: كنت تعبانة معه .. عمري ماارتحت ولا هو .. كلنا انجبرنا على هالزواج ..
عبدالملك : خلاص لاتبكين .. الحمدلله أنكم انفصلتم ..دام ذا حالكم .. ادخلي الحين بيطلع عمر ونطلع للاستراحة ..
أنفال وقفت مع أخوها .. اللي راح يدخل الشنط ..
دخلت لداخل .. وقالت لهم ..
أمها ضربت على صدرها: ليييييييييه ؟ ورى ياأنفال ؟
أنفال كان وجهها أحمر : أحسن ..
طلعت لغرفتها وطلعت معها غيد ..
أمها: ياويلي تطلقت هالخبلة .. الحين لو درى أبوها .. عاد ميت على هالعبدالله ..
خالتها أم عمر: وش نسوي خلاص نصيب ..
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
دخل عبدالله للبيت .. وسمع سوالف وكان يدري أن نجد عندها نادى شهد..
شهد طلعت له وكانت بعيده: هلا عبدالله ..
عبدالله: هلآ بك .. تعالي أبيك شوي..
شهد : لا ..
مشى ومسك يدها وطلع فيها لغرفتهم ..
شهد حاولت تفك نفسه منه بس عبدالله كان أقوى منها: مافيه ..
شهد: عبدالله أنا قرفانه من نفسي ومنك بععععععععد عني..
عبدالله : ليه ؟
شهد: تكفى عبدالله .. بعد عني موب طايقتك ..
بعدت عنه وودخلت استفرغت كل اللي بداخلها وهي تبكي .. طلعت وجلست على السرير والمنشفه على وجهها ..
عبدالله : الله أكبر .. تقرفين مني ياشهد .. ليه ؟ خلاص أنا طلقت أنفال توني قبل شوي ..
شهد: طلقتها ..
عبدالله: ايه توني قبل شوي ..
شهد ناظرته وقامت .. : لو طلقتها من بدري .. ماكان احسن قبل ماتجرح وتعاندني ..!
عبدالله وقف معها: اهم شي أني طلقتها .. خلاص عاد ..
رجعت بسرعة للمغاسل واستفرغت ..
عبدالله: شفيك ؟
شهد : ولاشي .. بروح لنجد ..
عبدالله: راح تنام نجد هنا..
شهد: ايه ..
عبدالله: طيب بروح انام بغرفه فهاد ..
طلع من الغرفة وهي نزلت لنجد ..
نجد: يؤ شفيك ؟
شهد: مدري أنا محتارة .. كل ماشفته وخاصه من امس ماصرت أواطان عبدالله ..
نجد: ليييه؟
شهد: مدري قبل شوي استفرغت مرتين ..
نجد: يالله .. الله يستر ..
شهد: طلق أنفال..
ابتسمت نجد: ونااااسه اخيير..
شهد: بجد ..
.
.
.


.
.
.
البر ..
العنود خلصت من صلاتها ونزلت الجلال ..
جدتها : توك تصلين ..
العنود: العشا ياجدة وقته طويل ..
جدته : تعالي عندي ..
مشت عند جدتها وجلست ..
جدتها: وش فيهن خدودتس ..
العنود : أكيد حساسيه ..
نورة: الا من زياد ياجدتي كل شوي مناديها ..
جدتها ضحكت :محدن معه كل هالزين وبيصبر عنه ..
ابتسمت العنود وقعدت تلم الجلال ..
جدتها: مابعد حملتي يالعنود ..
العنود: لاياجدتي .. بعد بدري ..
جدتها: لا خلي عيالك يكبرون معتس..
العنود: لا ياجدتي خليني استانس شوي.. وحتى زياد مايبي الحين ..
جدتها: ليكون تأخذين مانع..
العنود: لآ ياجدتي ..
جدتها: الله يرزقك بالضنا .. العنود ماباركتي لنورة ..
العنود:آآآمين .. على وشو ابارك لها؟
جدتها: خطبها عبدالاله ..
العنود: جد .. مبببروك ..
نورة خزتها وسكتت ..
جدتها: ورى ماتردين على مباركة بنت عمتس ..
العنود: ماعليه جدتي ..
دخلت عمتها : عنود زياد بيبك..
العنود: وينه ؟
عمتها: بسيارته ..
العنود: أوتس..
جدتها: خليه يركد ..
ضحكت وطلعت ..
أم طلال: فديتها هالعنود .. دايم مبتسمه ووجهها بشوش ..
عمتها: ولدك منهبل فيها ..
ضحكت ام طلال ..
.
.
.
بسيارة زياد ..
العنود: هلا زياد ..
كان زياد جالس بسيارته ورى الخيام جلسها بحضنه ..
العنود: يعني مناديني عشان تجلسني بحضنك وتطالعني ..
زياد: لاني أحبك .. وأحب اشوفك كل وقت..
العنود عضت أصبعها ..
زياد: العنود بطلي دلع عشان ماأخربها هنا .. أدري أنه طبيعه بس تكفين..
العنود ضحكت وبانت غمازاتها ..
زياد حط أصابعه على غمازاتها :عنودتي تبين تحلين ..
العنود: أيييه وأخبارك ؟
زياد : عودتني على حسك وضحكك وشوفك
وخذيت دنيتي بحبك ولهفتك وشوقك
يعجبني فيك صبرك وطبعك وذوقك
ويغلبني فيك ردك وطيبك وشورك
يسعدني قولك:وينك؟كيفك؟ وشلونك؟
العنود: يؤ فديتك ..
زياد: فداك الكون كله ..
العنود: عندك حلويات ..
زياد: جبت لتس ..
العنود: وين؟
زياد: عطيتهم .. ماعطوك ..
العنود: لآ ..
زياد : طيب أنا حاط هنا كيس ..
العنود: طيب لحظه خل اقوم ..
زياد مسكها: لاخليك ..
أخذ الكيس وحطه بحضنها ..:وش تحبين ؟
العنود : اشوف ..كل اللي أحبها .. الله وناسه .. وين سارة.. خل تشوفها..
زياد : فديتها النونو.. العنود فرحانه عشان الحلويات..
العنود: ماأكلت شي من تغديت العصر..
زياد: ياجعلني الباتشي اللي بيدها ..
العنود : ياجعلني الشماغ اللي كنت لابسه الصباح ..
ضحك زياد حتى دمعت عيونه..
العنود: ههههههههههههه لاتتطنز أنا أقلدك ..
قعدت تأكل :يؤ أبي عصير ..
زياد :فيه بالثلاجة هنا بالسيارة ..
العنود: جيب لي ..
قامت وفتح زياد السيارة من الخلف وجاب لها ..
فتح لها وجلسها على رجوله ..
العنود : فقدت نجد وشهد ..
زياد: الله يهديهم لو كانوا طلعوا..
العنود: أحسن لهم .. ماتتخيل زياد كل وحده تقط عليهم كلمه.. تعقدو ياعمري عليهم..
زياد: مفروض مايسمحون لاي أحد يضايقهم ..
العنود: أنت تتكلم عن هالجحلط .. مستحيل ..
ضحك زياد ..
العنود : امسك العصير..
كان مفهي فيها ..
دقت العنود على سارة عشان تجي ..
جات سارة: وأنااقول وينك ..
العنود تمد لها الكيس: شوفي حلويات زيود جاب ..
سارة: يافديتك ياأحلى أخو بالدنيا..
زياد: أنتي وهي من قلوبكم ..
سارة:ههههههههههههه لاقسم بالله من قلبي ..
دق جوال زياد وكان طلال عشان يجي للعشا ..
وقفت العنود ..
وقام زياد ..: العنود لاتلبسين الا شي أكمامه طويله عشان الحشرات هنا..ونامي بدري لاتعفسين جدول نومك .. وتغطي زين ..
العنود: لا منيب نايمه بدري ..
زياد: ياحبك للعناد .. العنود روحي نامي بدري.. وش لك بالسهر في البر..
العنود: طيب اصلن ماراح يجيني نوم .. لان نمت من الصباح الين العصر..
زياد: حاولي تنامين ..
العنود صارخت : آآآآآآآآآآآآآآآآآآه ..
وتعلقت بسرعة برقبه زياد : شي لمس رجلي ..
زياد حط راسها تحت رقبته : بسم الله عليك أكيد التراب حثيتي برجلك عليه ..
سارة كانت تناظرهم :بأخذ الجلاكسي معي وكلموا هع هع ..
العنود : يممممممه خفت ..
زياد ابتسم: اسم الله عليك من الخوف ..
العنود: خلاص نزلني بروح ..
زياد مشى فيها الين قرب ونزلها : انتبهي لنفسك روحي ..
العنود: أوتس..
دخلت وكان فيه رواق ( حاجز) كبير يحيط بخيم الحريم ..
جلست تتعشى ..
نورة بهمس لها : بلا حركات مالها داعي..
العنود خزتها : حركات وشو ؟
نورة: مسوية مع زياد يعني أني .. عيب ترى
العنود : ليه ليكون مراقبة الاوضاع ..
سارة كانت جنب العنود : من مبطي..
العنود: عيب .. العيب اللي تسوينه .. زياد زوجي واللي يصير بيننا ضمن حدود علاقتنا الزوجية .. ولاتقعدين تناظرين .. وترى من ترك شي لله عوضه الله بخير منه ..
نورة سكتت ..
العنود: هذا وانتي الحين مخطوبه .. وحاسدتنا ..
قامت العنود من العشا ..
سارة: عنود شفيك ؟
العنود: انسدت نفسي ..
دخلت لداخل الخيمة ..
سارة: أنتي وحده مريضة أففف .. الله يعين عبدالاله عليك ..
قامت سارة ..
دخلت للعنود ..
سارة: ليه قمتي كان قهرتيها ..
العنود: لو جلست شوي راح يحس الكل ان بيننا شي .. وأنا ماأبي اعطيها اكبر من حجمها ..
سارة : احسن كذا ..
.
.
.
اليوم الثاني بالليل ..
كان زياد يبي العنود وطلعت له نورة ..
زياد استحى: هلا نورة كيفك ..
نورة: بخير كيفك ..
زياد: الحمدلله .. لاهنتي نادي لي العنود ..
نورة دمعت بسرعة وكانت الغطوة خفيفه :كيف يجي لك قلب تقولي نادي العنود ..
زياد : نورة خلاص الللي بيننا أنتهى ..
كانت سارة والعنود جالسين وسمعوا همس الصوت ..
العنود : كأنه صوت زياد ..
سارة: صح ..
قاموا وتركوا الاب توب مفتوح ..
صدمة ..
صدمــــــــة ..
صدمــــــــــــــــــــة ..!


سلِّم على قلبك ياسيد الخيانات , !
وقلَّه أمور القلب ماهي كما هي , !


من كثر ما جتني من أقراب طعنات , !
صار الوجَع والجرح مصدر تباهي , !


ناظرتهم : أنتم أحقر من الحقارة ذاتها ..يازفت تراها بنت عمك سمعتها من سمعتك تشوفها بالليل ووحدها .. وأنتي يعني ماجات عينك الا على ولد عمك المتزوج ..
زياد : عنود كنت أبيك .. بس طلعت لي..
العنود: جد .. لا خلاص أنا اسفه ظلمتكم ..سارة ليه نقطع عليهم هالجو ..حرام..
سارة : أنت ماتستاهل العنود .. وأنتي بعد حرام تكونين عايشه لان اللي مثلك الموت اولى من الحياة ..
العنود : تفو عليكم ..
سحبت سارة ومشت ..
زياد : أنتي وش سويتي .. أنتي مصدقة أني باقي أبيك ..
نورة: أنت تحبني وأنا أحبك .. بس أكيد العنود مسوية مصيبه وأخذتها ..
دفها وطاحت ومشى هو ..
زياد قاعد يدق بس ماترد العنود وسارة نفس الحاله ..
كانت العنود ضامه نفسها وساكته ..
سارة تعرف العنود لاتضايقت مستحيل تتكلم أو تبكي قدام أحد ..
كانت طول الليل بنفس حالتها ..
صحت وجن عشان ولدها صحى وطلعت برآ الخيمة وشافت العنود ضامه نفسها وسارة ساكته ..:شفيكم ..
سارة: ولاشي..ليه صحيتي؟
وجن: عزوز صحى ..جد بنات فيكم شي..
سارة:لآ وجن.. هاتي عزوز وروحي كملي نومك..
وجن: راح يجننك..
سارة : لآ فديته.. عطيني اياه ..
عطتها ودخلت تكمل نومها..
.
.
.

memo1988
05-20-2010, 01:08 AM
.
.
الفجر..
أم طلال : العنود زياد يبيك ..
قامت وفتحت جوالها ودقت عليها وهي تمشي : نصيحة لك خلني بحالي لا أفضحك أنت وبنت عمك..
زياد: العنود تعالي بس شوي أبيك..
العنود: مابي.. بروح الحين انام لاتحرج نفسك وتحرجني..
زياد: العنود والله كنت أبيك واقسم بالله بس هي طلعت ..
العنود: مصيبه تأخذك وتأخذها ماهمتويني ..
سكرت بوجهه وحطته سايلنت ونامت جنب سارة ..
.
.
.
العصر..
صحت العنود .. وقامت غسلت وصلت العصر وجلست ..
جدتها توها جايه من عندعيالها: بركة يالعنود صحيتي زياد يبغاك ..
العنود: اتغدى وتالي اروح له ..
العنود كانت تتغدا وتناظر نورة باحتقار ..قامت من الغدا..
دقت على زياد: وينك ..
زياد: نفس مكان امس..
العنود: اللي كنت فيه مع نورة ..
زياد مانام ومـتأزم بالحيل: ايه ..
صكت الجوال ..
شافته وكل واقف ومتكي على سيارته ..بسرعة مشى لها : البسي جلال أو شي طويل عشان نبي نتمشى .. أبي اتكلم معاك براحتي..
العنود: عشان مااعلي صوتي وتنفضح أنت والزفت الثانية..
زياد: تكفين بفهمك كل شي..
العنود : زياد منيب رايحة مكان تبي تقول شي قوله هنا..
زياد: والله ماكنت ولافي نيتي أني أبيها ..
العنود: أنا قلت لك من البارح أنا مصدقتك ..
زياد: العنود لآ تستخفين فيني ..
العنود: مااستخف فيك..ياربيييييه منك ..
زياد: راسي راح ينفجر مانمت من امس ..
العنود: روح نام لاصحيت تنفاهم .. الحين أنا مصدعة وأنت نفس الشي..
زياد: لا لازم الموضوع يخلص..
العنود: الموضوع مابعد بدء اصلن عشان يخلص.. روح نام .. لان بجد مالي خلق أي نقاش الحين ..
زياد: خلاص..
مشت العنود وزياد يناظرها دخل سيارته ورجع المرتبة روى ونام ..
.
.
.
بعد عده أيام ..
الوضع بين العنود وزياد من سي لاسؤ ..
زياد: الحين بحرك للرياض..
عمه: ورى ماكملنا اسبوع..
زياد: خلاص طفش هنا..
طلال: حتى أنا بطلع للرياض..عزوز الناموس عذبه ..
أبو بندر: أجل كلنا نحرك من هنا ..
بسيارة زياد ..
كان الجو ساكت حيل .. وسارة رفضت تجي معهم الا بعد اصرار العنود وزياد..
زياد وقف يعبي بنزين :تبون شي من المحطه ..
العنود: لآ..
زياد: وأنتي سارة؟
سارة: لا..
عبى وحرك وكان بس صوت مؤشر السرعة بالسيارة..
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
شهد ترتب هي ونجد أغراض رمضان ..
نجد: يآآآه لبآ رمضان راحه نفسية..
شهد: بجد .. آموت فيه ..
دق جوال نجد وكان أبوها ..
نجد: تدرين جاو من البر..
شهد: غريبة ماكملوا اسبوع ..
دخل عناد ..بسرعة راحت له شهد وضمته :هلالالالالا والله..
عناد: هلا بك..
باسها وشاف نجد وسلم عليها..
شهد: متى وصلت..
عناد: البارح الليل..
شهد : بروح احضر القهوه .. واجي..
نجد: اجي معك..
شهد: لاقلبي اقعدي مع عمي..
عناد: أخبارك ..
نجد: تماااااام .. تدري أنا مع شهد من تقريبا اسبوع ..
عناد: احلى.. ليه وين الاهل..
نجد: كلهم طلعوا للبر يخيمون..
عناد: ايه.. وليه ماطلعتي أنتي وشهد..
نجد: لاعمي ملل هناك ..
جات شهد .: حيا الله الغالي..
عناد ابتسم: الله يحيك ..
عطت عمها فنجان قهوة وعطت نجد ..
دق جوال نجد وكان أبوها استأذنت وطلعت ..
عناد: الحمدلله أحس فيه تحسن واضح في نفسية نجد..
شهد: ايه الحمدلله ..
دق فهاد وقال راح يمرها شوي الا هو جاي سلم على عناد وجلس جنب شهد ..
فهاد: بكرة راح نروح نأخذ نتيجة التحاليل..
عناد: فيك شي..
فهاد: كانت تعبانة حيل وعاد راحت وسوت فحوصات شاملة وهالشي من اسبوعين ..
عناد: خلاص أنا بكرة بروح مع شهد ..أبغى اتطمن عليها..
دخل عبدالله وسلم على عمه وفهاد ..
عبدالله: كيفك شهد..؟
شهد: تمام..
فهاد: تعال ياعبدالله أبيك شوي..
قام معه ..
عناد:الوضع فيه إن ..شسالفه؟
شهد: ابد بس أنا خيرت عبدالله بيني وبين أنفال ورفض بالبداية ووتالي جا وقال طلقتها ..
عناد: طلقها .. أحسن لانه من البداية مايبيها..
شهد: الحمدلله على كل حال ..
عناد: المهم بكرة متى الموعد..
شهد: الصباح على عشر..
عناد: أنا بوديك.. لاينشب لي عبدالله (قالها وهو مبتسم)
شهد: الا عبدالله ماأبيه ..
عناد قام جلس جنبها: أفا ليه؟
شهد لمعت عيونها: مدري شفيني عمي ماصرت اطيقه ..
عناد: ليه ؟
شهد: مدري من تقريبا اسبوع وشوي .. وخاصة من عقب الهواش بيننا..
عناد: لاحول ولاقوة الا بالله..
شهد :صح عمي .. لقيت لك عروس تزنن تهبل ..
ابتسم عناد لما شافها ابتسمت: حلو حلو أخير بطلق العزوبية..مين؟
شهد: عادي تأخذ من برآ القبيلة..
عناد: ايه.. أهم شي تكون بنفس المواصفات اللي قلت لتس عنها..
شهد: نفسها ياعمي.. صديقتي ريما ..
عناد: اللي دايم معاك..
شهد: ايه ..
عناد ابتسم : هي اللي جات ليله عرس عبدالله..
ابتسمت شهد: شفتها ؟
عناد: ايه لان فتشت عن وجهها على بالها محد موجود..
شهد: هاحلوه..
عناد: مالمحته كثير بس أكيد أنها حلوه دامها صديقتك ..
شهد: فديتك عمي.. طيب راح تخطبها؟
عناد: أكيد .. بكرة العصر بروح أكلم عمك أبو بندر وأبو طلال .. ونروح نخطبها..
شهد: وعمي أبو عبدالله..
عناد: لاتجيبين لي سيرته..
شهد: ياعمي قطيعه صله الرحم مهيب زينه..
عناد: اللي سووه مايسويه مجنون فما بالك بناس صاحيه .. شهد لاتضيقن صدري بطاريهم..
شهد: من عيوني.. طيب متى تبي الملكة..
عناد: برمضان ان شاء الله .. والعرس بالعيد ..
شهد: حلو ..
.
.
.


.
.
.
ببيت أبو طلال..
بغرفة العنود وزياد طلعت العنود وهي تجفف شعرها ..
زياد: العنود اسمعيني بس.. تكفين ..
العنود: سمعتك .. تقول ماكنت تبي نورة خلالالالالالاص ماتعبت من كثر الاعادة.. فكني من هالقلق ..
زياد: العنود مجنونة كيف راح اقابل بنت عمي ..قيسيها بالعقل..
العنود : لو ماتحبها ماكان قلت شي.. بس أنت تحبها .. خلاص لاتفتح معي هالسالفه ..
زياد: لا بفتحها .. خلي عندك ثقة في زوجك .. بلا جنون..
العنود: ثقة ؟ .. ثقه وأنت مناديني أكثر من مرة باسمها.. ثقه وأنت تزوجتني عشان شكيت فيني.. ثقه أي ثقه تتكلم عنها .. تكفى ماعاد فيني ولالي خلق للنقاش الخيانة واضحه لوماشفتك بعيني تصرفاتك تبين حبك لها..
زياد: العنود واللي خلقني مابقلبي غيرك..
العنود: زياد الموقف اللي شفته مهوب هين .. رجاء خلني بحالي لو راح تقعد كل شوي تكلمني قول من الحين عشان اروح بيت اهلي اريح واتارح..
زياد: الى متى ؟
العنود: الين يطيح اللي براسي ..
زياد: ومتى..
العنود: مدري..
زياد: راح يطول ..
العنود: قلت لك مدري..
زياد: الليلة يكفي..
العنود: لو شفتني مع غيرك رده فعلك تتوقع اشلون..
سكت..
العنود: أنا اقولك أقرب شي راح تضربني وتالي تطلقني وانتهينا.. خلني الين اروق من حالي .. عشان مااحطها براسي وكلن يروح بحاله ..
طلعت من الغرفة وزياد رمى نفسه على السرير: يالله ..
.
.
.
ببيت طلال ..
وجن نومت عزوز ..
طلال :لو خليتنا نروح فيه للمستشفى..
وجن: ياطلال ولدك بشرته حساسه .. حطيت له كريم وان شاء الله بكرة راح يزين ..
طلال : ان شاء الله .. بروح انوم الين يأذن للعشا ..
وجن :اوك ..
طلع لغرفته وكانت ملابسه مرمية شالتها وجن عشان تعطي الشغاله تغسلها ..
طلعت أغراض طلال من الجيوب حقت الثوب نزلت المفاتيح والبوك والجوال وشافت حبوب ..وكانت علبه صغيرة لونها حليبي فتحتها وشافت الحبوب بيضاء .. قعدت تقرأ بالانقلش ودموعها تتساقط ..
.
.
.
ببيت أهل عمر ..
عمر : مر كم يوم على العده .. آآوف الله يعين يبي لي كم شهر ..
غيد: عمر راح تتزوج أنفال..
عمر: لا اناظر الين يأخذها غيري .. أكيد .. شوفي بخليها تحلل ومايمدي تطلع التحاليل الا وأنا مملك عليها .. بعد العده مباشرة ..
غيد: بعد العده خير الناس راح يشكون..
عمر: بالطقاق يطقهم .. أهم شي اخذها.. آحببببها .. والعرس بيكون الليلة اللي بعدها..
غيد تناظر أخوها : الحمدلله بس ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
المستشفى ..
شهد : مدري أنا سويت قبل اسبوعين والحين النتائج طلعت وحبيت تشوفينها ..
الدكتورة: ان شاء الله خير ..
فتحت وقعدت تناظر وأخذت لها وقت ..
وآخير ابتسمت ..
الدكتورة: نقول مبروك ..
شهد تناظرها بـ آمل عمره ماانقطع : حامل ..
الدكتورة: اايه ..
عناد شاف شهد وهي تتهاوى من السرير ويغمى عليها .. :شههههد..
عدلتها الدكتورة مع عناد وصحتها بطريقتها ..
عناد: ياعيون عمك ..مبروك ..
شهد تبكي: الحين بجد أنا حامل .. يالله .. تكفين دكتورة .. تأكدي..
الدكتورة : عندي لك أكثر من تحليل وكلها طلعت أنك حامل .. مبروك ياشهد ..
شهد حطت يدها على بطنها وهي تبكي وتحمد الله ..
عناد: الله يبشرك بالجنة يادكتورة ..
شهد جلست مساعدت عمها لها ..
الدكتورة: الحمدلله ياشهد من فضل الله سبحانه وتعالى ماتحتاجين أي مثبتات للحمل أو أدوية .. بس راح نتابع معك شهريا..
.
.
.
ببيت اهل شهد ..
كان فهاد وفارس جالسين جنبها ..
فهاد: شهد على اسمي ..
فارس: لا ريح تسمي علي أنا ..
عناد: لا ياحيبي أنت وهو .. آحم آحم علي أنا ..
ضحكت شهد ..
فارس: طيب اسمعي لو مهوب على اسمي اهم شي طالعي فيني بما أنني مزيون ..
فهاد: طالعيني أنا ..
فارس: أنت تشبهني يالدلخ بس أنت مطول الزلوف ..
عناد: عشان يفرقون بينكم الناس .. تتشابهون حيل مافكرتم مرة تسون نفس اللوك ..
فهاد ضحك ضحكه شريرة : كنا نسويها بالثانوي بما أني فاشل مااحفظ وكل واحد بفصل يسمع بدالي وأنا اروح فصله وتالي كلن يرجع لفصله .. وبالجامعه كان يحضر بدالي لما اكون زهقان وأنا نفس الشي ..
عناد :هههههههههههههههههههههههههههههه مجانين ..
شهد ضحكت من قلبها ..
فارس: هو النذل أبو الخطط ..
عناد : ياخي تبان النذاله بوجهه ..
فارس: ههههههههههههههههههههه الحمدلله شفت حتى عمي عناد قالها ..
فهاد سوى زعلان : شهد شوفيهم ..
ضحكت شهد : حرام عليكم ..
عناد طالع ساعته : بروح ارقد والعصر بروح اخطب ..
قالها وهو يحرك حواجبه لفارس وفهاد ..
شهد: ههههههههههههههههه ..
فهاد يحرك حواجبه: بعرس قريب هع هع ..
فارس: أول توظف..
فهاد: الله يخلي شركة الوالد .. الين اتعين ..
عناد: يله أشوفكم قريب.. شهد راح امرك بعد مااطلع من اهل ريما .. لاتتحركين كثير ..
فهاد: حتى أنا بروح اخمد الين الظهر ..
قام فارس معه ..
طلعوا كلهم وجلست شهد تناظر الجوال تبي تبشر عبدالله بس حتى طاريه ماتبيه ..
الغدا ..
دخل عبدالله وكان عارف الخبر من عمه عناد بس ماحب يقول لشهد ويبي يسمعها منها ..
كانت بالصاله..
سلم وجلس .. :شخبارك؟
شهد: الحمدلله ..
كانت تبي تقوله تحسها كرهت عمرها لما دخل ..
سكت وانتظرها تقول .. بس ماحكت: رحتي اليوم للمستشفى ؟
شهد ناظرته: ايه ..
عبدالله: طيب شقالوا لك ..
شهد: عادي ..
عبدالله: شلون عادي..
شهد: يعني عادي.. كل شي الحمدلله تمام ..
عبدالله: اها .. ماقالوا لك شي ثاني ..
شهد: مثلا وشو؟
عبدالله قام وجلس جنبها : يعني راح تخبين علي .. هالحلم اللي منتظرينه من كم سنه ..
قامت من جنبه : عبدالله تكفى لاتقرب مني ..
عبدالله عصب: ليييييييييييه عاد ؟
شهد تبكي : بس ..لاتقرب مني وبس ..
عبدالله : يعني لما صرتي حامل وتحقق الحلم صرتي تكرهيني ليه عاد ؟
شهد: من قالك أني حامل ..
عبدالله : كنت اتمنى اسمع هالخبر منك أنتي ..
شهد مدمعه عيونها: وأنا أتمنى أكثر .. بس أنت وينك اليوم ليه ماجيت ورحت معي .. تركتني بلحظه عمري ماتمنيت غيرك يكون معي.. احب عمي عناد وفارس وفهاد بس أنت غير..
عبدالله قرب منها بس تفأجا لما بعدت عنه ومشت وركضت للمغاسل ..
عبدالله انقهر من كل شي طلع لاخته وجن .. لان هي قريبه لشهد ..
.
.
.

memo1988
05-20-2010, 01:11 AM
.
.
ببيت طلال ..
استغربت وجن جيه أخوها لها الظهر وقالها أن شهد حامل فرحت بشكل أوب طبيعي ..
عبدالله: بس ياوجن ماعادت تطيقني ..
وجن ابتسمت : يالله عبدالله تخيل شهد تتوحم فيك ..
عبدالله : كيف ؟
وجن: يعني ماتطيق وجودك .. ولاتحب ريحتك ولا شي.. الله يعينك أذا كذا..
عبدالله : آوف .. طيب راح تطول ..
وجن: من الحين الين الشهر الرابع ويمكن الثالث .. الله يعينك ..
عبدالله: تمزحين ..
وجن : هههههههههههههههه والله ..
عبدالله : كل هالفترة راح تظل تعاملني كذا..
وجن: تحمل .. من قدك راح تصير أبو ..
ضحك : أهم شي شهد عندي.. وانا اقول البنت صاده عني .. حتى امس قربت منها واستفرغت مرتين ..وقبل شوي بعد بس عصبت وطلعت ..
وجن: طيب راح تتعب .. ابعد عنها ياعبدالله ..
عبدالله: مقدر .. ياخوك ..
وجن: لازم ياعبدالله تصبر..
عبدالله: الله يعين..
دخل طلال وشاف عبدالله وقال: تارك الاجتماعات فوق ظهري وجاي هنا..
ضحك عبدالله ..
طلال ضحك وسلم: السلام عليكم ..
عبدالله+وجن: وعليكم السلام ..
طلال: يالله حيه .. نورت يالنسيب..
عبدالله: النور نورك..
كانت وجن تناظر طلال حست راح تفضح عمرها وعيونها ملمعه راحت تحضر الغدا..
.
.
.
ببيت أبو طلال..
القهوة ..
أم طلال نزلت جوالها : ملكه نورة وعبدالاله الخميس..
أبو طلال: ماشاء الله تبارك الله .. الله يتمم عليهم..
زياد : من نورة وعبدالاله؟
أمه: نورة بنت عمك أبو بندر .......
مامدى كملت امه الا وطاح فنجال القهوة من يده واحرقه ..
امه قامت:يمممممه ولدي بسم الله عليك..
زياد: يمه نورة راح تتزوج ..
امه ناظرت العنود للحظه اللي كانت مشغله نفسها بجوالها ولاهي قادرة تقوم .. وسارة تبي تقوم العنود وتقوم هي بس ماقدرت تحس فيه شي يقولها اقعدي..
زياد: يمه بالله جد ملكتها الخميس ذا..
امه: ايه .. زياد شفيك؟
زياد وقف : ليه تتزوج ؟
أبوه كان مستغرب : لك شي عندها..
زياد: أيه بنت عمي..
أبوه: وأخذها ولد عمتك مافيها شي ..
زياد: لافيها .. نورة مفروض ماتطلع من العايلة..
أبوه: يعني مين يأخذها كلكم متزوجين وهي أكبر من متعب .. يعني أنت مثلا..
زياد: مافيها شي .. هي بنت عمي وانا اولى فيها من عبدالاله .. وبعدين هي فوضة يخطب عندك ولما رفضت سارة يروح يخطب بنت عمها الثانية..
أبوه حز بخاطره العنود مهما يكن بنت أخوه ..
سارة قومت العنود معها ودموع سارة سبقتها ..
طلعوا للدور الثاني..
أم طلال: زياد شاللي سويته الحين .. كيف تقول هالكلام قدام العنود .. جرحت البنت..
زياد سكت ..
أبوه: الحين أي رده فعل تجيك من العنود تقبلها وأنت ساكت ولاتتكلم ..
زياد: العنود كانت هنا ..
نجد كانت مقهورة من زياد: لا هناك .. زياد وش تحس فيه بالله .. تراك تقهر ..
قامت نجد ..
أمه: يعني مش مستوعب أن العنود كانت هنا..
زياد طلع بسرعة لغرفتهم ..
وماكانت موجودة..
دخل لغرفة سارة وكانت تكلم العنود بالجوال ..
زياد طاح قلبه أكيد تكلم عمي..:مين تكلم ..
سارة : صفا ..
زياد تكتف ناظرته العنود وتالي سكرت : نعم خير وش تبي ..
زياد مسك يدها ومشى فيها لغرفتهم ..
العنود دفته : لاتقرب مني ..
زياد: العنود آسف ..
العنود: ماتستحي من كثر ماتعتذر .. قلبك قلت لك من قبل مافيه غير نورة..
زياد ..جا بيتكلم ..
العنود دقت على قيوم :هلا قيوم .. تعال الحين لي ..
سكرت ..
زياد: موب طالعه من البيت ..
العنود: لا جيت أخذ رأيك تعال تكلم .. ماعاش من يحكم العنود برأيه ..
أخذت شنطتها وقعدت تحط ملابسها فيها ..
زياد : موووووب طالعه من هنا فاهمه ..
العنود : ههههههههه شفت ضحكتني .. مشكلتك للحين ماعرفت العنود ..
كلمت تحط ملابسها بالشنطه .. وراحت تلم عطورها والميك آب والكريمات وحطتهم بشنطتها ..
نادت الشغاله ..
العنود بعصيبه : خلها تنزلها لا أفضحك .. ترى أسويها وشوف النظرة بعيون الكل لك أنت وبنت عمك .. شيلي الشنطه ..
شالت الخادمه الشنطة ..
العنود : لافكرت تتأمر تأمر على أشخاص أنت تعني لهم شي وهم ولك شي.. بس أنا اللي بيني وبينك روقه .. لاجات عندي ولاراحت ..
أخذت عباتها وشنطتها .. وطلعت ..
أم طلال: العنود وين رايحة..
العنود: بيت اهلي ..
عمتها: العنود أدري رده فعل زياد مالها داعي ..
العنود: عمتي موب هالشي والله وحده سبب روحتي ..
عمتها: متأكده..
العنود: والله جد ..
كانت العنود رايحه عشان المنظر اللي شافته لما كان زياد مع نورة..
دق قيوم ..
نزلت سارة ونجد..
سارة: لاتروحين ..
العنود: لازم قلبي.. حتى يبي لي وقت عشان تهدأ أعصابي .. عن اذنكم سلمي ياعمه على عمي..
زياد نزل بسرعة على ان العنود باقي موجوده ..
سارة: ارتاح الحين راحت .. أنت ماتستاهلها .. أنت شايف نورة وش اللي احلى فيها من العنود .. تجيب الهم وفوق ذا عندها مرض نفسي..
زياد كان ساكت وجالس وباين انه متضايق ..
امها: سارة خلاص وبعدين العنود حلفت لي ماراحت عشان السالفه اللي قبل شوي بس ..
زياد بقلبه أكيد عشان سالفه البر..
.
.
.
الصيدلية ..
وجن : تكفى اقراها زين وتأكد..
الصيدلي: ياختي على الكلام المكتوب بالورقة هذي سرطان القولون وذا علاج للمرحله النهائيه لان والله واعلم المريض مسوي عملية وهالعلاج وهاللعلاج اعطي للسبب هذا ..
وجن :شكرآ ..
طلعت من الصيدلية وهي دموعها تتساقط وتبكي ..
.
.
.
ببيت اهل العنود ..
نزلت العنود من السيارة .. وهي تيهئ نفسها لازم تبتسم ماتبي تكشر..
دخلت وشافت امها ..سلمت عليها ونزلت عباتها ..
أمها: العنود وراتس جبيتي شنطتك..
العنود: أفا ماتبيني يمه ..
أمها: فديتك تنورين البيت .. لاكن رجلتس ..
العنود قامت: ماله شغل .. يمه لا جا أبوي ناديني ..
.
.
.
.
.
.
ببيت اهل ريما ..
كان عناد راح يشوف ريما النظرة الشرعية ..
دخلت وكان أخوها معها ..ابتسم عناد ..
جلست جنب أخوها عقب ماقدمت له العصير..
عناد يناظرها ولانزل نظره : الله يحفظك من كل شر..
ابتسم أخوها..
عناد: شخبارك ..
ماردت كانت حيل مستحيه ..
أخوها:ريما عناد يسألك شخبارك..
ريما: تمام ..
قامت وطلعت..
أخوها: ها ..
عناد ابتسم: أبيها من قبل والحين أبيها زود ..
ابتسم اخوها..
.
.
.
ببيت طلال ..
كانت وجن منهارة بكا هذا سبب غيبته .. ياعمري ياطلال ..
دخل طلال وشافها تبكي ..
طلال : شفيك ؟
وجن : طلال والله أحبك وربي .. ولا أبي افقدك .. تكفى خلك معي ..
طلال خاف ليكون عرفت شي : وجن مناسبة هالكلام..
وجن: بس .. أحس مالي داعي أنا وهالزعل .. بجد طلال أنا بدونك ولاشي..
طلال : نفس حالي بدونك ..
جلس معها الين هدت وتالي استأذن عشان يروح ينام بغرفته ..
لما طلع بكت أكثر كان ودها تقوله ينام معها .. تبي كل لحظه معه .. بس حياها منعها ..
.
.
.
بعد آسبوع ..
العنود : منب رايحه يمه ..
أمها: يابنت عيب..
العنود: مالي خلق ..
أمها: الله يصلحك ..
طلعت امها ..
على دخله وجن وسارة وعزوز ..
العنود: يافديته .. خلاص روحي ..
وجن: احسن خلي استانس .. وأنتم ياليتكم جيتم ..
سارة: وع خليها ..
وجن: يبي لكم قعده .. بس طلال ينتظرني تحت ..
العنود: تعالي شفيك ذبلانه ..
وجن : أنا ..
العنود: ايه ..
وجن: مافيني الحمدلله شي ..سي يآ ..
.
.
.
الملكة ..
ببيت أبو بندر ..
أم بندر: ليه تعطينها القرفه ..
حصه: تبعد الوحم عنها ..
طلعت حصة من المطبخ ..
بنت حصة: يمه حرام عليك القرفه تجهض الجنين .. حرام عليك يمه.. عبدالله راح بحاله ماعدت أبيه ربي راح يرزقني باللي خير منه ان شاء الله ..
امها: اسكتي .. مهوب عشانك بس .. أبوك كان يبي أمها يعني يتزوجها خلي بنتها تأخذ الذنب ..
بنتها: يمه الحرمة ماتت الله يرحمها .. خافي الله ..
امها: اسكتي ..
راحت عند شهد كانت جنب جدتها ..
عمتها جلست عندها: اشربي يابنتي ..
شهد: وشو ؟
عمتها: يخفف الوحام ..
جدتها: البنت تتوحم في عبدالله كيف يروح لما تشرب ذا..
حصة: الا يمه يروح .. اشربي ياشهد ..
خذت شهد الكوب وكان كبير نوعا ما ..
عمتها: اشربي هنا وعافية ..
.
.
.


انتهى

memo1988
05-20-2010, 04:29 PM
الجزء الثامن عشر..


ببيت أبو بندر..



شهد تناظر عمتها ومهيب مرتاحة ..



عمتها: اشريبه لايبرد ..



شهد:طيب وشو ذا..



عمتها: قرفه ..



شهد نزلت الكوب: معليش عمتي أنا قريت أنه يسبب اجهاض..



عمتها: يعني بضرك..



شهد: لاحشاك .. بس اعذريني .. وعبدالله راح يتحمل الوحام..



حصه: اشربية..



هيله جات وجلست جنب امها..



حصة: خذي ياشهد..



شهد خذته وعطت الشالغه وقعدت تكلمها انقلش..



أخذت الشغاله الكوب مشت..



حصة : وش قلتي لها..



شهد: قلت لها تكبه ..



هيله: وشو؟



شهد: عمتي حصه تقول اشرب شراب قرفة .. وأنا سبق وقريت أنه موب زين للحامل يجهض البيبي..



هيله :حسبي الله ونعم الوكيل.. مهبوله ماتدرين أنه يجهض.. تضرين بنت أخوك.. ماينلام عناد لما تبرء منتس..



أمها: حصة وراتس صرتي تسذا..



شهد كانت تناظرها بنظره غريبة..



.



.



.



ببيت أبو عبدالله ..



زياد: نادي العنود..



راحت الشغاله ونزلت العنود وشافته ..



العنود مهما كان ذوق وماتحب تعامل أحد بالسوء : هلا زياد تفضل..



قرب منها ومد يده وبادلته بس زياد قربها ولمها بحضن طويل..



العنود: زياد.. زياد بليز..



زياد بعد عنها : ماشبعت .. بس راح اتركك.. لان أكيد راح تجين معي..



العنود: اجي معك..



زياد: ايه..



العنود: لآ..



زياد: ليه؟



العنود: بس..



زياد: العنود لازم تجين معي.. خلاص اسبوع مليت من غيرك..



العنود: أنا مامليت بالعكس ارتحت ..



زياد: من ايش ارتحتي بالضبط..



العنود جلست: من كل شي..



زياد: مني مثلا..



العنود: أنت أكثر انسان جرحني..كيف ماتبيني ارتاح منك ..علمني بس..



زياد جلس جنبها ومسك كفها: بس من غير قصد..



العنود: كلها سوى من قصد أو غير قصد ..



زياد باس كفها : تكفين عنود..



العنود :زياد ممكن ترك يدي.. ارجع معك محال .. أنا الحين قاعده اقرر بقرار وأبي اتخذه بهدوء من غير أي ضغوط ..



زياد: أي قرار..



العنود: هالشي يخصني وحدي.. لاقررت وقتها أعطيك خبر وتنفذ وأنت ساكت ..



زياد: العنود ..



العنود وقفت: العنود ماتناديها بهالطريقة..



زياد: لي حق أناديك بالطريقة اللي أبيها..



العنود: مالك أي حق بكل شي يخصني..



زياد: بس أنتي زوجتي..



العنود: زوجتك بس مو كل زوجين زوجين .. أنت واحد صراحه غلطه عمري وأقولها واعترف فيها أني وافقت وتزوجتك.. لان زواجي منك عناد×عناد .. حبيت أعاندك واعاند بنت عمك لما جت وقعدت تتكلم وتسب.. صح الليلة ملكتها ورى ماحضرت.. أو ياحرام مسكور خاطرك ماتقدر تشوف الشيخ يملكهم ..تخاف يجيك انهيار عصبي.. أو تخربها..



زياد ساكت..



العنود: بروح عزوز فوق ..



زياد: مع سارة خليك معي..



العنود : ليه اجلس معك..



زياد: منيب زوجك يعني..العنود تكفين ارجعي معي الليلة..



العنود: لاطلع جدي من قبره رجعت الليلة.. بقولك شي الى الان ياحلوي هادية ولاطلعوا اللي براسي خلني كذا..



زياد: بروح بس ماراح يبدء رمضان وأنتي هنا..



العنود: لا راح يبدء وأنا هنا.. من الحين حطها برأسك..الحين تبي تجلس البيت بيتك .. بس أنا راح اطلع لعزوز وصديقاتي بعد شوي راح يمروني..



زياد: وراح تطلعين..



العنود: لا .. لان عزوز معي ..



زياد: طيب بروح وقلت لك راح أخذك..



العنود :ايه هين ..



زياد ناظر فيها بنظره وطلع..



.



.



.



ببيت أبو بندر..



نجد كانت جالسة جنب شهد وأمها ..



نادتهم فاطمه (بنت أبو بندر الكبيرة)..



قامت نجد ..بس شهد عيت عليها جدتها ماتقوم ..



جدتها: ماضمن عمتك حصة ..الله يكفينا شرها .. حتى أنا بوصلك لرجلتس عبدالله بيدي..



دمعت جدتها ..



شهد لمعت عيونها ومسحت بيدها دموع جدتها على وجهها المجعد..: الله ياجدتي أذا كاتب لي هالضنا ماراح يصير به شي .. لو سوت عمتي وغيرها مصايب ..



نجد: بروح وبرد ..



شهد: اوك..



فاطمه كانت تمشي مع نجد ..: معليه ياعمري راح اتعبك معي شوي بس هالخدم الزفت ماعرفوا يسوون نفس ماامرتهم..



نجد: لاعادي راح اساعدك ..



فاطمه شافت ولدها يبكي وراحت له: نجود بالمطبخ الحين راح اجي..



مشت نجد .. ودخلت وكانت تساعدهم ..جات فاطمه وساعدتها..



دخل بندر من باب المطبخ الخلفي وكان حايس شافها ورجع له كل الحنين اللي مضى .. وقف يناظرها وهي كانت مشغولة ..



فاطمه: بنننننندر شفيك نجد هنا.. اطلع..



رفعت عيونها وصدمه .. بسرعة طلعت من المطبخ ..



فاطمه: بندر شفيك..



بندر: ليه أشوفها ؟ ليه ؟



فاطمه :بندر أنت الحين متزوج وغاده حامل خلاص انسى..



بندر: لو اشيب منيب ناسيها..



فاطمه: الله يهديك .. خلاص قدر غاده ..



طلع بندر من المطبخ ونست تعطيه القهوة ..



نجد جلست جنب شهد ..



شهد: شفيك ..



نجد بعيونها دموعه وصوتها يرجف: شفت بندر..



شهد: وين ؟



نجد: كنت اساعد فاطمه ودخل للمطبخ ..



شهد: معليه ياعمري خلاص انسيه ..



نجد مسكت نفسها: شهد حسيت بربكه لما شفته بس مافز قلبي له مثل زمان ..



شهد: الحمدلله .. بداية النسيان ..



نجد : أكيد .. طريق الالف ميل يبدء بخطوة ..



شهد: بجد .. شوفي نورة نزلت طالعه حلوه ..



نجد: ايه .. الله يتمم لها ..



.



.



.







.



ببيت أبو عبدالله ..



صفا تبكي : أقولكم طلعت مو امي .. امي طلقها أبوي بعد ماولدتني .. تخيلوا كل هالعمر انادي مرة أبوي يمه .. كل هالعمر وأنا ماأدري عن امي..



العنود مصدومة: شلون دريتي ؟



صفا: كان أبوي يقول لامي اللي هي عمتي أن امي كشفت مكان وجوده وتبي تشوفني .. وهو يبي يغطي السالفه ..



غدير: مهوب كيفه شوفيها واجلسي معها ..



صفا كانت منهارة بكا ..



رحموها صديقاتها على حالها ..



العنود: طيب وين أمك ؟



صفا: مدري ..



سارة: كلمي أبوك لازم تعرفين .. خير كل هالعمر محرومة من أمك .. وكلمي مرة أبوك ..



صفا: راح اكلمهم ..



العنود: خلاص الحين قومي غسلي .. انسي همومك .. وبأذن الله تشوفين الغالية ..



دق جوال العنود ..كان زياد ماردت ..



جات لها الشغاله وقالت لها زياد ينتظرك ..



العنود شدت شعرها: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخ كشتي ..تو قبل شوي كان هنا..



سارة تغمز لها : انزلي له بس ..



العنود رمتها بالمخده ونزلت له ..



العنود : ها يازياد ..



زياد : زهقان متعود هالوقت اكون معك ..



العنود: برمج نفسك ترجع مثل قبل..



زياد: لا .. العنود تكفين تبين نسافر برآ نسافر ولاتزعلين .. تبين أي شي اجيبه لتس .. بس خلاص اسبوع منيب قادر استحمل..



العنود: سبحان الله.. وش على بالك .. هالشي راح ينسيني .. وطيب سافرنا .. وبعدين .. راح نرجع .. وبعدين مهيب العنود اللي ترضى على نفسها كذا.. زياد صديقاتي هنا .. مهيب حلوه كل شوي طالعه من عندهم..



زياد مسك يدها : مالي شغل أنا احق منهم فيك..اقعدي معي..



العنود: اقول زياد ..



زياد: العنود خلاص تكفين ..



العنود: أنت اللي تكفى .. خلني بحالي..



دخلت أمها وأبوها وأخوانها ..



شافهم زياد وانحرج ..



سلمت عليه عمته وعمه وتالي طلعوا ينامون ..



متعب استأذن وطلع يسهر وفواز جلس على التلفزيون ..



زياد: بروح ..



العنود: روح والقلب داعي لك ..



نزلت سارة : خذني معك ..



زياد: أنتي خفي من الزيارات لها عشان تشتاق لتس وتجي..



العنود: سارة بقلبي..



زياد انقهر منهم وطلع ..



سارة : يؤ فواز هنا ..



العنود: ههههههههههههههه عادي صغير ..



فواز كان مستحي ويناظر بالارض رغم انه معطيهم ظهره..



نزلت صفا وغديرومعهم عزوز..



العنود: اسهروا معي..



صفا : لابروح مع غدير توصلني مره ثانية ..



طلعوا كلهم ..



فواز: خير انحرجت ..



العنود: ههههههههههههههه ..



شاف فواز عزوز وشاله وقعد يلاعبه ..



قعدو يشوفون الجولة وشوي جات وجن ..



وجن: عسى ماجننكم ..



العنود: لبآ قلبه بس..



وجن: بحاول بكرة اجيكم ..يله تصبحون على خير..



طلعت وجن ..



.



.



.



ببيت أبو بندر ..



كان عبدالله ينتظر شهد مع عناد ..



استغرب جدته ماسكه يد شهد ..



سلم على جدته هو وعناد ..



عبدالله: فيها شهد فيها شي..



جدته: انتبه لمرتك .. سلمتك اياها .. عمتك حصة الله يرد لها بعقلها .. انتبه لها .. الحمدلله انها حلمت وفرحتنا ..



عناد: ليه وش كانت راح تسوي حصة ؟



امه: خلها على الله ..



دمعت عيون جدتها..



شهد: جدتي فديتك ماصار الحمدلله شي..



سلمت على راس جدتها ..



عناد: سوت مصيبه وأنا متأكد ..



امه تبكي: كانت راح تخليها تشرب قرفه وهي مهيب زينه للحامل ..مدري وش صايرن بعقلها ..



عناد: الله لايردها ..



شهد سحبت ثوب عبدالله لان كان قريب منها بمعنى كلم جدتي وهديها..



عبدالله: حسبنا الله ونعم الوكيل..جدتي الحمدلله على كل حال .. تعالي معنا للبيت ..



جدته: الحين هم عندي ببيتي ..



عناد: هيله وينها ؟



امه: معي بالبيت تقول مهيب مسافرة الا مع فتحته المدراس..



عناد : والهانم راح تسافر..



امه: مدري.. قلبي مليان عليها ..



عناد: المهم عرسي بالعيد وملكتي ببداية الشهر لا أشوفها هي وكبير العايلة ..



امه: ياعناد القطيعه مهيب زينه..



بعدت شهد عن عبدالله لان حست راح تستفرغ ..



عبدالله تكتف وسكت ..



وعناد ضحك : تحمممممممل.. المهم أنا بودي شهد معي للبيت ..



عبدالله سكت ..



أم عناد: خلها تروح مع رجلها..



شهد: جدتي منيب قادرة ..



عبدالله : تونا شهر وباقي 3 شهور ياصبر أيوب.. جدتي أوصلك لبيتك ..



جدته: ايه ياضناي ..



ركبت شهد مع عمها .. وجدتها مع عبدالله ..



.



.



.



ببيت طلال..



وجن : طلال نام هنا..



طلال لف عليها: انام معك ..



وجن وجهها احمر: ايه ..



طلال جلس على طرف السرير جنبها : وجن شفيك ؟



وجن : طلال بس نام هنا ..



طلال ابتسم: من زمان خاطري انام هنا ..



ابتسمت له..



طلال: الليله طالعه قمر.. صحيح قمر دايم بس الليلة غير..



وجن كانت حاسة بخوف وحيا وهم وكأنها أول ليله تجمعها بطلال ..



طلال باسها : لبآ قلبك ..



.



.



.



ببيت أهل شهد ..



غرفتهم..



عبدالله : انام معك ..



شهد كانت تحط لوشن : لاعبدالله ..



عبدالله: وش ذا البزر.. شهد ترى ماصارت .. مانمنا سوى من وقت..



شهد: مو ذنبي ..



عبدالله: تدرين بنام على الصوفا هنا..



شهد: لاظهرك راح يألمك ..



عبدالله: عادي..



شهد: عبدالله تكفى خلاص..



عبدالله زعل وطلع ..



شهد قامت من السرير ..تحاملت على نفسها وراحت له .. كان بغرفه فهاد..دخلت وكان فهاد مابعد جا .. وعبدالله راح ينسدح ..



شهد : لاتزعل..



عبدالله : شي يجيب الغبينه ..



شهد: أدري بس ..............



مامدى تكمل الا طلعت من الغرفة ..



عبدالله قام وشافها تغسل وجهها رحمها .. : خلاص شهد خلينا بعاد الين يخلص هالوحام .. مهيب حاله هالاستفراغ.. تصبحين على خير..



شهد : وأنت من اهله ..



.



.



.



بعد عده ايام ..



دخل رمضان ..



ببيت أبو طلال ..



سارة: اكلم العنود الحين ..



زياد: ايه ..



سارة: الحين شوي ويأذن ..



زياد: افا سارة عشاني ..



طلعت جوالها دقت عليها ..



سارة: ماترد ..



زياد: دقي ثاني ..



دقت ..



سارة: ماترد .. أكيد مشغولة الحين ..



دخلت امه .. وشافت حالته :أنا راح ادق على العنود وتسمع صوتها..



زياد سكت شوي : متى ؟



امه: بعد الافطار ..



زياد: أقول اساعدكم بشي..



ابتسمت امه : شيل صينيه الجريش ..



شالها وطلع مع امه ..



سارة : ارحمه بعض الاوقات .. بس حتى العنود ياعمري لاقت منه كثير..



نجد: الفراق مر حيل.. الله يجمع شملهم قريب..



.



.



.



بعد الافطار ..



جلس زياد جنب امه : يمه دقي عليها ..



امه: سارة قومي جيبي جوالي من الغرفة ..



قامت سارة وجابته ..



دقت على العنود وماردت .. وتالي دقت على البيت ..وردت الشغاله وقالت لها تخلي عنود تأخذ جوالها بتدق عليها ..



سكرت وشوي ودقت العنود سلمت وسولفت معها شوي وتالي عطتها ام طلال ولدها زياد ..



قام زياد ..



زياد: هلا ..



العنود : هلا زياد ..



زياد : أخبارك ؟



العنود: تماااااام التماااااام ..



زياد: وغيرك زفت الزفت .. العنود مسخت السالفه ..



العنود تحضر القهوة بعد الافطار: زياد لي تقريبا كم يوم رجعت حياتي ماقبل مااتزوجك وجازت لي السالفه حيل..



زياد: اقول معطيك وجه أنا ..



العنود: اقول لايكثر.. خلني مروقة زياد .. لا اطلع شيطاني عليك..



زياد : متكفة برمضان ..



العنود: شيطان الجن بس الانس لا .. خلني هاجده ..المهم سي يآ ..



زياد: لاتسكرين ..



العنود: اقول بروح اتقهوى الحين قاعده احضر القهوة والحلا..



زياد: طيب راح امرك الليلة ..



العنود: تبي تجي تقعد مع اهلي حياك .. بس أنا راح اطلع لوحده من صديقاتي ..



زياد: مهوب كيفك .. وكاله من غير بواب .. تراك متزوجة.. وحرام تطلعين من غير اذن زوجك..



العنود: طيب وبعدين ..



زياد رص على اسنانه: العننننننننننود ..



العنود: اقول لاتفكر تدق علي .. أنا الايام اللي طافت ماسمعت صوتك ارتحت .. سي يآ ..



صكت الخط ..



زياد: وش هالبنت ..



نزل وعطى امه الجوال..



زياد: سارة راح تطلعين مع العنود ..



سارة عرفت انه يبي يوصلهم : لا ..



امها: توك تقولين راح تطلعين ..



سارة: يؤ يمه .. الحين وش يفكنا من زياد ..



زياد: أنا بوصلكم ..



سارة تسلك له: طيب ..



.



.



.

memo1988
05-20-2010, 04:30 PM
.


.


.


ببيت أبو عبدالله ..


العنود: طيب يبه خلاص وطلقها ..مهيب حاله لك مدري كم ماتكلم عبدالله.. وبعدين شهد حامل الحين ..يعني اهم شي الحفيد ..


أبوها فتح عيونه: شهد حملت ..


العنود: ايه يبه .. كل ماجينا نقول لك تقول لاتكلموني ..


أبوها فرح بشكل موب طيبعي ..


العنود: ان شاء الله تشوف هالحفيد يبه .. اللي مسوي لنا قلق..


أم عبدالله: الحين بلا زعل على الولد ماله داعي .. رح بارك له واستسمح من شهد ..


أبو عبدالله : لازم انهم يرجعون ..


العنود: يبه مهم براجعين ..


أبوها: ورى..


العنود: نسيت يبه لما طردت شهد .. ترى البنت عندها كرامه .. لو عمي أبو طلال يسوي معي كذا .. منيب راجعه للبيت وفوق ذا يطلقني ولده ..


أبوها : ياكافي الشر ..


العنود: أجل انطرد واتبهذل على الفاضي.. وبالنهاية ارجع ..


أبوها: شهد قلبها مهوب مثل قلبك قاسي..


العنود: شهد مهيب راجعه يبه .. أحسن لها .. المهم الحين بروح اجهز بروح لصديقتي صفا على اذان العشا..


أمها: استأذني من رجلتس..


العنود: اتخيل شكلي وأنا اقول تسمح لي اروح ..


امها: رجلتس لازم يدري.. حرام يابنتي تطلعين من غير شوره..


العنود: طيب طيب يمه ..


طلعت لغرفتها ..


على صلاة العشا ..


مرت العنود سارة ..


أم طلال كانت راح تصلي العشا والتروايح هي ونجد.. وشافت سيارة العنود تدخل لحوش الفيلا نزلت العنود وسلمت على عمتها ونجد ..


زياد كان هو راح يوصل امه ونجد شاف العنود ..



شفت خلَّي بعد غيبه


.. شفته في حالة غريبه ..



ضاع من عينه الحنان


.. الَّلي عِشناه مِن زمان ..


امه : تعال يازياد شوف من هنا ..


زياد: وأنا اقول ليه الحي كله منور ..


مدت له يدها العنود وهو عصر يد العنود ومسكها..:وحشتينييييييي ..


العنود ابتسمت: وأنت أكثر..


زياد: أجل ارجعي للبيت ..


العنود ضحكت : خلني مع اهلي شوي ..


امه: زياد الحين الصلاة راح تقوم ..


زياد ابتسم : طيب تعالوا يالعنود أنتي وسارة معنا وصلوا وتالي اوصلكم..


العنود: لا راح نمر غدير وتالي نمر صفا ونروح نصلي وتالي نرجع لبيت صفا.. عن اذنكم ..


عمتها: العنود ترى وحشتينا كلنا .. ارجعي..


العنود : من عيوني ..


زياد : الليلة..


العنود: لا بس قريب ..


ركبت هي وسارة وحركت السيارة ..


زياد يضرب بالمفتاح في يده ونسى وجود امه ونجد : جعلني الشنطه اللي بيدها..


ضحكت امه ونجد ..


انتبه وانحرج وركب السيارة ..


.


.


.


بعد التروايح ..


ببيت اهل صفا ..


صفا : الحين راح تجي مره ابوي من الصلاة تكفون بنات تكلموا معي..


غدير: ولايهمك ..


صفا: ياااااه تخيلوا اشوف امي.. يالله شكثر وحشتني..


العنود : بأذن الله تشوفيها قريب ..


صفا حطت يدينها على وجهها وبكت : آآآآآآآآآآآآه قهر .. امي مااعرفها .. حسبي الله عليك يابوي..


سارة : ياعمري .. صفو بأذن الله تشوفينها ..


دخلت مره ابو صفا واستغربت ان صفا تبكي وراحت لها :صفا شفيك يمه؟


صفا تناظرها وتبكي ..


العنود: خالتي معليش راح اتكلم معك بصراحه .. احنا نحترمك ونقدرك وغلاك من غلا صفا .. بس رجاء نبي منك الصراحه ..


مرت ابوها: العنود شفيكم ؟


العنود: وين ام صفا ..


مرت ابوها: أنا امها..


العنود: لا .. امها موب أنتي .. عرفنا كل شي بس وين ام صفا ..


مرت ابوها : وش عرفتم ..


العنود: خالتي ترى حنا بنات كبار ..اسألك ام صفا وينها .. حرام عليكم كل هالمده لاعبين عليها بأنك امها والاصل ان امها موب انتي ..


سارة: ترضين أحد يأخذ عيالك ويربيهم بدالك وأنتي عايشه .. خافي ربك..


غدير: خالتي أنتي ماقصرتي في تربيه صفا والكل يشهد بـ صفا وأخلاقها.. كمليها وعلمينا وين امها..


بكت : عقب كل هالتعب جابها أبوها وهي باللفه وعطاني رفضت لاني ماابي اربي عيال غيري ولا أبي احرق قلب امها واصر علي وربيتها وتعب عليها والحين الكل يشهد باخلاقها وتفوقها وكل شي فيها وجايين تأخذون بنتي مني.. الام هي اللي ربت وسهرت مهيب اللي ولدت..


صفا راحت جلست عند ركبها: يمه انتي حياتي وكل شي عمري ماحسيت بالفرق بيني وبين أخواني بالعكس كنت مأخذه الدلال والدلع وكل شي.. بس أبي امي .. ترضين أحد يأخذ جدتي منك .. أو أخواني .. فكري فيني أبي امي..


مرت أبوها: امك كانت هنا بالاجازة بس أبوك رفض تشوفينها .. ولادلها على بيتنا ..


صفا تمسح دموعها بلهفه: طيب وين امي ؟


مرت أبوها: امك في تبوك ..


صفا بكت : حرام علييييييييييكم .. الحين كيف اقدر اروح لها ..


مرت أبوها: ودي توصلين لها بس شلون أبوك لو درى أنك دريتي صدقيني راح يطلقني.. لانه متحلف فيني على هالسالفه ..


العنود جلست جنب صفا: صفا اللي خلاك تصبرين كل هالسنين راح يخليك تصبرين هالايام .. وكل مشكلة ولها حل قلبي ..


.


.


.


آخر الليل ..


ببيت أهل شهد ..


كانت تسوي شهد جلي وكرامل ..


دخل عبدالله ..


وقف بعيد لانه عارف رده فعلها لما تشوفه ..


ناظرته ولفت ..


أخذ كرسي وسحبه لعنده وجلس .. :اسولف معك ..


شهد تحسه نفسها كارهه عمرها بس لازم تتحمل عبدالله لان باين أنه تعبان ومتضايق : سولف ..


عبدالله استانس حيل : تذكرين لما كنا العام نسوي جلي وكرامل ومهلبيه مع بعض ..


شهد: أي..


عبدالله :تذكرين لما شويت جلي وماضبط ..


شهد ابتسمت: طلع كله ماي ..


عبدالله ارتاح انها سولفت معه :ههههههههه ايه..


شهد: أو الحلا..


عبدالله ضحك لان سوى حلا توحفة ..


ناظرته شهد وناظرت غمازته اليتيمة مثلها وابتسمت ..ولفت تكمل تحط الجلي بالصحون .. وتالي تكمل الكرامل..


عبدالله : اجي اساعدك..


شهد بسرعة: لاخلك بعيد..


عبدالله تحطم: بجد مليت.. شهد مافي شي يبعد هالوحم ..


شهد: ياليت..لان بجد متعبي..بس محال..


عبدالله: طيب شهد أنتي الحين بأي شهر؟


شهد :توني داخله الثاني ..


ضحك : ولاحسيتي أنك حامل..


شهد اتبسمت: تبي الصراحه شكيت بس سكتت..


عبدالله : وليه ماقلتي لي..


شهد: لانك كنت قاهرني ..


عبدالله ماتحمل وقام قرب ..


شهد حطت يدها على أنفها: لاعبدالله خلك بعيد..


عبدالله : بس شوي


شهد :تكفى بعد..


عبدالله: طيب طيب..اقولك بطلع .. لاخلص السحور ناديني..


طلع ..


شهد: ياروحي أنت..


.


.
.
.
.
ببيت طلال..
وجن كانت تسولف مع طلال..
طلال: طيب مافيني نوم ..
وجن: طلال تعبت معك .. شوي فيني نوم وشوي لا..
طلال (ممنوع من السهر وهو يخربها) : ودي انوم..
وجن عدلته وصار راسه تحت يدها وخدها على جبهته: نام حبيبي ..
طلال كان ماسك يدها ويناظرها ..
وجن :ترى والله استحي ..
ابتسم :خلاص راح اغمض عيوني ..
كان فيه النوم والعلاج اللي يأخذه فيه نسبه منوم .. حطت يدها على صدره وقعدت تقرأ عليه ايات الشفا من القران الكريم بينها وبين نفسها .. وهي حاطه ببالها تكلمه عشان يقضون باقي رمضان بمكه..ابتسمت وهي تناظر ولدها اللي نايم ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
ابتسمت عنود وهي تشوف المسج من زياد ..


ردني لك موتتي في غيابـك موتتيـن
يا محول ضيقتي من وجود اليـا عـدم


لا تخلينـي مابيـن الثلاثـه و الثنيـن
البكا و السخط فيك و شعـوري بالنـدم


ضقت ذرعا يا لله انك تزينهـا تزيـن
من عيون الا مبـالاه و أيديـن الـردم


و الله ان جرحك بقلبي كبير و له حنين
كبر ملك الامبراطـور فعيـون الخـدم


الله أكبر يا و ليفي بعدما كنـت وايـن
صار مالي في حياتك و لا موطئ قـدم


ردني لك لا خلاص انت رح و الله يعين
من على شانك يفض الجموع و يحتـدم


خلني لي واوعدك في مقابيـل السنيـن
ما تمني صعب ولا اعشق و لا أنصـدم


انت ما قصرت يا الغالي و عذرك سمين
و طول الله عمرك و لا خلا و لا عـدم


دقت عليه ..
العنود: الحين مين اللي جرح الثاني مين اللي مايبي الثاني عشان ترسل هالرسالة لي..
زياد: قلت لتس اسف .. وبعدين من قال ماأبيك ..
العنود: أجل قلبك فندق كل وحده بجناح ؟
ضحك زياد : عنوووووود تكفين ..
العنود : زياد خير وين عايشين .. شوي تحبني وشوي ترجع وتحن لحب عمرك القديم نورة .. زياد موقفك قدام اهلك لما سمعت بخبر الملكة كرهني فيك بجد.. صرت ماأبيك .. موقفك غبي جدا..
زياد: أدري موقفي ماله داعي.. بس السالفه صدمه بخبر ملكتها..
العنود: لانك ماكنت تتوقع يأخذها غيرك صح .. زياد اعترف بينك وبين نفسك أولا بحبك لنورة لاتقول أنا ماأحبها .. لا أنت تحبها وتعشقها .. لان السالفه من نفسك .. لاتقعد تكابر وتقول ماأحب نورة ..
زياد: أنا أحبك أنتي..
العنود: ههههههههه واضح .. أنت موب جننك وبكل صراحه سوى جمالي ودلعي وحركاتي غيرها لا .. أنت بقلبك انسانه ثانية.. أنا مجرد زوجتك متى ماكنت تحتاجها جيتها .. ومشكلتي أنا أغبى منك لاني كنت مسلكة الوضع معك .. وممشية لك.. بس من اليوم ورايح انسى العنود اللي مثل زمان ..
زياد كان ساكت ..
العنود: ليه ساكت ..
زياد سكر الخط ..
العنود ناظرت الجوال : اوك زياد راح تعرف اللي صكيت الخط بوجهها..
.
.
.
اليوم الثاني ..
ببيت بندر..
غاده : موعدي الليلة بعد صلاة التروايح ..
بندر: أدري جاني امس المسج..غاده نغير المستشفى..؟
غاده: ليه؟
بندر: منيب مرتاح ..
غاده: بالعكس بندر حيل المستشفى والدكتورة روعه .. وتعاملهم حيل راقي .. وبعدين ماأبي كل مرة عند دكتورة ..
بندر: لو لقيت دكتورة أفضل نغيرها..
غاده: لابندر خلنا ..
بندر : براحتك ..
كان قلبه مع نجد مايبي تشوفه مع غاده وتنجرح أكثر ..
بندر: طيب غاده منيب رايح معك..
غاده: لابندر الا الموعد لازم تكون معي.. هالمرحله محتاجه لك كثير..
سكت .. ويدعي من قلبها ماتشوفه نجد..
.
.
.
ببيت طلال ..
وجن : عزوز قلبي لاتطيح ..
طلال: ههههههههههههه عليه مشية هالادامي..
وجن :ههههههههههه بجد ..
طلال :تعال تبي هم ..
مشى لابوه وقعد يأكله ..
قعد يأكل ويتكلم بخفيف ..
طلال دمعت عيونه من الضحك على أكل ولده وطريقة كلامه ..
وجن : هههههههههههه طلال حرام تضحك وهو فرحان ويسولف معك ..
طلال : يازينه هالولد ..
وجن : يشبه لك كثير..
طلال: حتى امي تقولي ..
وجن بحب : أحلى شي أنه يشبه لك .. تدري لما كنت غايب كنت اناظره واتخليلك واجمع الشبه بينكم ..
طلال شال عزوز وقرب لها ومسك يدها وباسها: الله يطول بعمري واسعدك واعوضك عن كل ضيقه وهم والم مريتي فيه بغيابي ..
وجن: الله لايخليني منك ..
.
.
.
ببيت أبو طلال..
ام طلال: بنات على اليومين الجايين راح نفطر العايلة كلها .. أبي همتكم..
سارة : طيب يمه كلمي العنود خل تجي..
أم طلال: البنت راح تجي .. بس لما كلمتها بعزيمة طلال جات يابعدي ولا اعترضت .. والحين أنا مستحية منها ..
جا زياد : مين اللي مستحية منها ؟
امه: العنود ..
زياد فز قلبه لطاريها : ليه ؟
امه: ودي أكلمها تجي قبل عزيمة الافطار اللي راح نسويها بس مستحية منها ..
زياد جلس جنب امه وابتسم : تكفين كلميها .. لان راح تستحي منك وتجي..
سارة: على بالك العنود نفس المره اللي طافت راح تنام معك .. لا أكيد بس راح تجي لامي تساعدنا وترجع بيتهم ..
زياد: خلي بس تجي .. ونشوف مين اللي ترجع بيتهم ..
سارة: أقول مدري كم لك مع العنود ماعرفتها ..
امه: طيب وش اللي بينك وبينها ؟ أكيد مسوي شي كايد يازياد ..
زياد: أنا غلطت بحقها ..


أمه: بنات خلوني مع أخوكم شوي ..
قاموا ..
امه: زياد شفيه ؟
زياد : يمه هي شافتني مع نورة بالبر .. وأنا واقسم بالله كنت أبيها بس نورة طلعت لي والعنود تقول لا أنت كنت معها ..
امه : الله يهديك ..طيب كان دقيت على العنود وخليتها تجي لك .. وبعدين شلون نورة جات لك ..
زياد: كانت ورى الخيام جالسة تكلم ولما شفتها قلت لها تنادي العنود ..
امه: طيب والجوال وش دوره ؟
زياد : ماردت العنود ولاسارة ..
امه: وجوالي..
زياد: كنتي نايمة.. لان الوقت بالليل ..
امه: وبالليل بعد ..الله يهديك ..
زياد: طيب يمه وش السواه ..
امه: مشكلتك يازياد زدت الطين بله لما سويت تصرفك الامبالي لما سمعت خبر ملكة نورة ..
زياد: بس يمه بصراحه أنا أحب العنود .. ونورة بالنسبة لي ماضي .. بس أنا متعود أن نورة صارت لي .. وهالشي معقدني..
امه: لا حب التملك الغيه من بالك .. مفروض قلبك لزوجتك .. وبعدين يازياد لو العنود مهيب حلوه ماكان قلت شي.. بس العنود اسم الله عليها الله لايضرها ويهنيك فيها قمر وأنا أمك.. يعني مفروض تحكم عقلك وقلبك وتختار .. الحين العنود زوجتك وراح تصير ام عيالك قريب ان شاء الله .. اللي عنده مثل العنود مايفرط فيها .. حاول تراضيها ..
زياد: راسها والحجر واحد .. وبعدين من قبل امس ماكلمتها ..
امه:ليه ان شاء الله ؟
زياد: مغروره ..
امه ضحكت : العنود مغروره .. زياد لو هي مغروره كانت عرفت من خلال مواقف .. بس العنود تواضع فيها برغم جمالها ..
زياد: واللي تسويه معي..
امه: لو سوى ابوك معي مثل ماسويته للعنود كان شاف أكثر..
ضحك زياد : يمه صيري لي عون.. يمه مشتاق لها .. أنتي أمي ودايم افتح لتس قلبي .. بجد يمه مشتاق لها .. أحبها .. كلميها .. وفهميها السالفه ..
امه ابتسمت: راح أكلمها الحين هي وعمتك يجون يسهرون عندنا..
زياد باس يد امه: الله لايحرمني منك يالغالية ..
امه حط يدها على شعر ولدها بحنان وابتسمت له ..
.
.
.
بعد التروايح ..
العنود : اهم شي زياد مهوب هنا .. مالي خلق اتهاوش..
سارة : هههههههههههههههه الا هنا ..
امها : عنيد وجع ذا رجلتس ..
العنود: حشا هو ولدك .. ماكأني بنتك ..
امها: لاتسبين رجلتس.. تدرين أن الحرمة منا مالها قدر الا برضا زوجها عنها..
العنود : ايه هين ..
دخلت ام طلال للصاله ومعها صينيه القهوة .. وسولفت شوي مع ام عبدالله وتالي خذت العنود معها ..وجلست سارة ونجد مع أم عبدالله ..
بالصاله الداخلية ..
العنود انتظرت عمتها تخلص كلامها وتالي تكلمت : عمتي كلامك على عيني وراسي.. بس اللي صار صعب شوي..
عمتها: بس حلف لي ماقصد وكان يبيك ..
العنود : أنا فكرت فيها ياعمتي وتأكدت من صدق كلامه .. بس اللي صار ياعمتي بالصاله تحت ماله أي تبرير ..
عمتها: بهذي معك حق .. بس يالعنود تقدرين تأخذين من زياد اللي تبينه وتأخينه لمك .. بس اصبري.. لو تشوفينه البارح كان ماتركتيه لحظه..
العنود ابتسمت: أنا حاطه ببالي اجلس ببيت اهلي فترة الين يحرم زياد يجيب طاري نورة وغيرها قدامي واتأكد مابقلبه غيري .. ووقتها ارجع له ..
عمتها ابتسمت: لا تخافين .. مابقلبه غيرك.. أنا امه واعرف نظرته.. يابنتي الرجال مايشكي ويبين حبه الا لمرته .. لا كن زياد جا وقالي .. وبان كل شي بصوته واحساسه ..
العنود : لاتزعلين عمتي .. بس يبي لي وقت..
عمتها: لا ياعيوني .. مافي وحده تزعل من بنتها .. طيب فيه عزيمة افطار بعد يومين هنا.. تجين..
العنود: من عيوني .. بس كلميني .. واجي لتس..
عمتها: فديتك ..
.
.
.
المستشفى ..
كان بندر متوتر حيل ..
كل همه تشوفه نجد وتتضايق من جديد ..
غاده: ودي اعرف شفيك ..
بندر: ولاشي.. تعالي ندخل للدكتورة ..
.
.
.
ببيت أهل أنفال ..
أنفال عصبت : ويعني تطلقت ..لا انا أول ولا اخر وحده تتطلق..
أبوها عصب: انففففال..
أنفال: بعرف ليه ماتبيني ؟ ليه همك بس اطلع من البيت .. ليه زوجتني واحد متزوج .. ليه رضيت لي الذل .. حرام عليك يبه.. ترى أنا بنتك ..
أبوها وقف وبهدوء: ياأنفال.. بعدك صغيرة .. وأنا أبوك وأدرى بمصلحتك.. وعبدالله ماوافقت عليه الا لانه من خيار الرجال..
أنفال دمعت عيونها: تدري أني طوال وجودي معه كان مهانة .. تدري كان كل وقته مع زوجته الاولى.. وانا ولاشي يبه .. ولاشي.. تدري ضربني بس سكتت .. حتى في كلامه معي جفا .. كيف تبيني يبه اعيش معه واتحمل ..
أبوها انصدم : كل ذا صار لك وساكته ..
أنفال: وش اقول.. انا صبرت ونلت اللي ابيه اللي هو الطلاق.. يبه عمر الطلاق ماكان عيب..
أبوها: ادري يابوي ..
أنفال: طيب ليه قاسي علي .. ليه حارمني من الطلعه مع أمي لعند خالاتي وجداني.. كأني سويت مصيبه ..
أبوها: البسي والحين بوديك ..
أنفال: لآ مالي نفس بالطلعه..
أبوها: طيب اطلعلك السوق..
أنفال: لايبه بروح انام..
أبوها : كيف تنامين وباقي الساعه ماجات لعشرة وحنا برمضان..
أنفال دمعت عيونها وطلعت لغرفتها .. أبوها التزم الصمت لان كثير كان قاسي عليها بفترة طلاقها .. ولاتفهم وضعها وحرمها من الطلعات وكل مكان .. حس بندم على اللي سواه ببنته ..
بغرفة أنفال ..
حطت راسها على المخده وهي تبكي .. وشافت جوالها كان عمر ماردت عليه .. شوي دقت غيد ..
أنفال: هلا غيد ..
عمر: يعني تردين على غيد وعلي لا ..
أنفال جلست : عمر تكفى لاعاد تدق..
عمر: ليه ؟
أنفال: بس ..
عمر: بس أنا راح اتزوجك بعد العده..
أنفال: عمر ماارضى على نفسي أكلمك .. ولا اعتقد ترضاها على بنت خالتك .. مضطرة اسكر..
عمر: طيب موعدنا بعد ماتخلصين العده .. والله ياأنفال لاخذك واللي فيه خير يوقف بوجهي.. وقتها تردين على مكالمتي بكل وقت ولا تصدين عني.. لانك ملكي أنا ..
أنفال سكتت..
عمر: ترى أحبك .. انتبهي لنفسك وتراي حاسب وقت العده من بدت والحين مرت اسبوعين وهانت .. مع السلامه ..
صكت الخط .. وهي تبوس رقمه الجوال : فديتك ياحب عمري ..
دخل أبوها على كلمتها .. :من ذا حب عمرك ؟
.
.
.












انتهى

memo1988
05-20-2010, 04:32 PM
الجزء التاسع عشر..


ببيت أهل أنفال..
جلست بخوف بس بينت العكس : غيد ..
أبوها بنظره شك: متأكدة ..
أنفال بثقه : شوف رقمها آخر مكالمة ..
أبوها : لا ماله داعي.. أنا واثق فيك .. بس ليه تقولين لبنت خالتك حب عمرك..
أنفال: لآنها هي الوحيدة الوافقه معي بكل ظروفي ومشاكلي..
أبوها جلس على طرف سريرها وبحنان: يعني أنا قاسي عليك..
أنفال : لا يبه .. يبه الماضي انتهى ولا أبي اتذكره ..
أبوه باس راسها وقام: انتهى انتهى .. أهم شي لاعاد اشوفك تبكين ..
أنفال: طيب ..
طلع أبوها وسكر الباب وهي أخذت نفس .. وحطت راسها على مخدتها..
.
.
.
ببيت أبو طلال..
زياد كان جالس جنب عمتها ويسولف معها هي وأمه وتالي استأذن وطلع لغرفة سارة ..
شافته العنود وصدت ..
زياد : سارة خلينا .. ولاتقولين مثل قبل .. الحين هي زوجتي ..
العنود : زياد مابيننا كلام واسرار وش تبي ..
زياد : أبيك بشي مهم .. تعالي معي..
العنود: وشو المهم ..
زياد مسك يدها: قومي وبس ..
العنود ناظرت سارة ..
سارة: اقول بطلع وبخليكم براحتكم ..
طلعت وصكت الباب ..
العنود: وش تبي ؟
زياد بضحكه : حلوه وش ابي .. أبيك تجلسين هنا بالبيت ماترجعين مع عمتي..
العنود: ولاتفكر..
قرب منها ..
العنود: بلا جنون ..
حاولت تبعده عنها بس كان مايسمع لها ..
العنود واقفه على الجدار: مهبول أنت .. شفيك .. تراي زوجتك بلا هالوحشية ..
العنود لمعت عيونها من ذل حركات زياد لها :وخررررررر هناك ..
زياد:هذا جزاك عشان ماتبعدين عني ..
العنود تحاول تتماسك : كل تراب .. بعد عني احسن لك .. خلالالالالالاص زياد ..
ضحك وجلس ..: ها باقي تبين تروحين بيت اهلك ..
العنود أخذت كليلنس ومسحت كل جزء بوجهها ونحرها : أنت مقرف قرفتك بجد ..
دخلت تغسل وجهها ..
وقف زياد : ههههههههههههههههه جد والله.. ترى ماصار شي.. بس أنا احترمت غرفة أختي..
العنود: أنت تعرف الاحترام اصلن ..
زياد: عنود لاتغلطين ..
العنود: كل تراب..
زياد مسكها من خصرها : لاتقولين لي هالكلام..
العنود تحاول تبعد يده وهي راصه على أسنانها: كل ترااااااب ..
زياد شد أكثر على خصرها : كلما ماتكلمتي مثل هالكلام لي بشد أكثر..
العنود يألمها بس الا عنادها : ياتراااااب يازفت ياواطي ياراعي نورة فكني ..
زياد ضحك .. ودنق .. بس العنود بعدت وجهه عنها ..
بعد وطلعت بسرعة من الغرفة وكانت سارة بالدور الثاني ..
سارة: وين زياد..
العنود وجهها كان مورد ورايح فيها كله بقع حمرا ونحرها من غير صوتها المتغير ..: مدري..
سارة لاحظت بس سكتت ..
كان زياد واقف ويناظر عند باب سارة : اشك أنك راح تروحين لبيت اهلك..
العنود : تخسى وتهبئ تحكمني ..
زياد قرب وبعدت العنود ..
ضحك ومشى لغرفته ..
سارة: تعالي غرفتي ..
مشت معها العنود .. وتالي دخلت تغسل وجهها بماي بارد ..طلعت وجلست على طرف سرير سارة ..
سارة: عنود أنا اسفه نيابة عن زياد..
العنود : مالك ذنب..
سارة: يمكن تصرفه اللي سواه من شوقه لك ..
العنود بألم: حتى الحيوانات ماتتصرف تصرفه ..
حطت يدينها على وجهها وسكتت شوي : أوك أنا زوجته بس مايعطيه أي مبرر يسوي و يتصرف هالهمجية .....
ماقدرت تكمل وسكتت .. وسارة لمعت عيونها وكرهت تصرف أخوها ..
.
.
.
ببيت طلال..
وجن: طلال خل نروح لمكه..
طلال: متى تبين ؟
وجن: يعني عادي..
طلال: ايه.. عادي الله ياني مشتاق لمكه شوق من زمان عنها..
وجن: حلو .. أجل بعد ملكه عمي عناد نروح ونقضي كل رمضان هناك..
طلال: ان شاء الله .. كم وجن عندي.. هي وحده بس الله لايحرمني منها..
وجن: ولامنك ..
جابت الشغاله عزوز توه صاحي ..
وجن: يالله وش صحاه ماصدقت .. عزوز ليتك بس تنام الين بكرة..
كان يحك وجهه ومشى لابوه ..
طلال: حبيبي حبيب أبوك .. هاتيك ..
حط نفسه حضن ابوه وكمل نوم ..
طلال يناظره: ياساتر شوفي التكشيرة حتى وهو نايم ..
وجن كان جنب طلال دنقت وباست ولدها ..
طلال: مافي بوسه لابوه..
استحت ..
طلال باسها : يله وحده ..
باسته و وجهها احمر ..
طلال: فديت الحيا واهله ..
.
.
.
ببيت أبو طلال ..
نزلت العنود مع سارة عشان راح تروح بيتهم ..
امها : رجلتس راح يوصلنا ..
العنود: وين قيوم طيب..
أمها: زياد هو اصر يوصلنا .. مشينا الولد ينتظرنا بالسيارة ..
مشت العنود مضطره وركبت ورى وامها قدام ..
زياد قعد يسولف وعيونه كل شوي عند العنود ورى ..شافها مرجعه راسها وماسكها جنوبها شكلها تتألم منها ..
وقف داخل حوش الفيلا ..
ونزلت عمتها ودمشت لداخل البيت .. مسك العنود : شفيك ؟
العنود نزلت غطاها : مهوب شغلك ..
زياد دنق : عنود بالله بجد شفيك ؟
العنود : ماتفهم عربي مهوب شغلك ..
زياد: إلمتك لما كنا بغرفة سارة .. لاني شفتك ماسكه جنوبك ..
العنود: توك تحس.. أنت وشو ..
زياد : بجد آسف ماكان قصدي ..
العنود: خلاص روح عني..
زياد :اسمعي خذي لتس شاور بارد وراح الحين امر الصيدلية اجيب لتس كريم .. وادهني فيه مكان الوجع..
العنود اشرت على قلبها: الوجع هنا ..
دخلت سيارة متعب للحوش وقف .. نزل من سيارته وسلم على زياد ..
متعب: اقلط اسهر معنا وتسحر..
زياد: لا تسلم ..
متعب: اقول اقلط يابو الشباب .. وعندي لك مفأجاه ..
ابتسم زياد : وشهي ؟
متعب: بعض الناس لايسمعون .. افا عنودتي شفيك ..
العنود : ولاشي.. بدخل داخل ..
زياد: نفس ماقلت لتس ..
مشت ودخلت ودخل زياد مع متعب للمجلس ..
امها : العنود وجهك متغير بالحيل ..
العنود : بروح يمه انام .. لاتصحوني لاي شي..
أمها: والسحور؟
العنود : مالي نفس يمه .. تصبحين على خير..
طلعت غرفتها وصكت الباب وانهارات على السرير تبكي بحرقة ..تبكي على ضعفها وحركات زياد معها .. حست أنها مجرد دمية جميلة لزياد متى ماحب يلعب أخذها وبمزاجه ..
قامت أخذت لها شاوربارد حيل وطلعت .. استغربت مين يدق على باب غرفتها فتحت .. عطتها الشغاله الكريم ..
العنود : زياد جابه ؟
الشغاله: yes..
العنود : خلاص روحي ..
صكت الباب ورمت الكريم وراحت تنام ..
على السحور ..
أبو العنود : وين العنود ..
امها: تقول لانصحيها ..
أبوالعنود: ورى ..
أمها: مدري عن العنود .. لاكن شكلها مريضة ..
أبوها قام من السفرة بسرعة لغرفة العنود وطلع لها بس كانت مسكرة..
رجع : مسكرة غرفتها ..
أمها: الحين تسحر العنود مابها الا العافيه ان شاء الله ..
زياد كان ساكت وضايق ..
عمتها: زياد تسحر ..
متعب ابتسم: العنود دلوعه شوي وسع صدرك ..
ابتسم زياد ..
.
.
.
بعد يومين ..
كانت نفسيه العنود لاتزال زفت ..
بس راحت لاهل زوجها عشان عزيمة الافطار ..
كان الكل على مائده الافطار .. بس العنود جلست مع سارة بالمطبخ ..
سارة : بجد عنوده وجهك باينه عليه الضيقه ..
العنود تضحك : تستهبلين .. عاد حطيت كل الدنيا على وجهي عشان مايبان شي .. وحتى شوفي البلوزة شلون مغطية ..
سارة: شوفي وجهك .. زياد جنني اليومين اللي مضوا كل شوي دقي عليها وادق ليه ماتردين..
العنود : تدرين أني مدري عن الجوال .. حتى ماجبته الليلة ..
سارة فيها الضحكه وحبت تضحكها: آآآففف .. الله يستر ليكون تتوحمين..
العنود: بااايخه ..
سارة : شفتي أكيد حااامل..
العنود تكمل معها: شوفي بطني حتى كبر..
سارة: اييييه مرآ..
دخلت ام طلال : ليه ماتفطرون يابنات ..
العنود: نفطر هنا عمتي.. هناك زحمه ..
.
.
.
بعد الافطار..
العنود كانت جالسة جنب جدتها ..
عمتها : اقول عنود شكلتس ان ماخاب ظني حامل..
العنود: لاعمتي ..
عمتها: الا باين عليتس..
العنود: أنا أدرى بنفسي..
عمتها : وراتس أجل ذبلانه..
العنود: عادي..
ام العنود: هي تعبانة شوي هاليومين ..
قامت العنود هي وسارة ..
بغرفة سارة : خخخخخخخخخخخخخ شفتي حامل..
العنود: ايه هين ..وين جوالك ؟
عطتها سارة .. ودقت على قيوم يمرها ..
سارة: لا وين راح تروحين ..
العنود: صدقيني نفسيتي غيبه حيل بروح للبيت واناااام ..
سارة: ياقلبي تعبناك معنا من الظهر هنا..
العنود : اقول لايكثر تراه بيت عمي..وين عباتي؟
سارة : ياشينك وأنتي معصبه .. هنا .. طيب زياد ماشافك ..
العنود: ولا أبي اشوفه ..
سارة : الى متى هالزعل بينكم ..
العنود: مدري ..
دق قيوم على جوال سارة ..
العنود: قولي لعمتي طيب.. وقولي لامي بعد بينك وبينها .. أنا بجد هلكانه تعب..
سارة: أوك .. تعالي ننزل مع الباب الخلفي ..
العنود: اوك ..خذي جوالك عشان لو دق قيوم ..
سارة: معي ..
.
.
.
ببيت أبو فارس..
شهد: مااعتقد يمه يوافق عبدالله..
امها: لا بيوافق .. شوفي هالوحم شلون لاعبن فيك.. يبي لك متابعه واهتمام .. وتأكلين زين..وبدق عليه يمرني بعد التروايح ..
فهاد دخل وجلس: أبي اتزوج ..
امه: يالله الصلاح .. وش جاب هالطاري..
هديل: يمه معلق على العرس من تخرج ..
فهاد: أبي اتزوج ..
امه: ومين تبي..
فهاد: منيب حاط.. بس أبي ملكه جمال..
بشرى: طرار ويتشرط..
فهاد: بشرى على ايسكريم طيب.. وبعدين أنا مخقق البنات ربعي لما يجون يروحون للفيصله أو المملكة أو التحلية مايأخذون الا أنا .. البنات يخقون علي..
امه تدور شي ترميه فيه : مافيه شي وارميك فيه .. أجل تفتخر تغازل بنات خلق الله ..
شهد والبنات يضحكون على امهم وفهاد ..
دخل فارس وهو شايل يزيد ..
امه: ياويلي هالعيال راح يجننوني..
شهد: يمه وسعي صدرك ..
فارس يرمي يزيد على الكنب : هع هع انتصرت عليك ..
يزيد: خل اكبر واصفقك تصفق.. فرحان أنك معضل ..
هديل: وشو ؟
يزيد : أنتي وش عرفك ..يعني ياغبيه عنده عضلات ..
هديل: يمه خلي هالبزر ينطم
امهم : انطموا كلكم .. وأنت وش جاب سالفه العرس براسك ..
فهاد: ودي اعرس .. خلاص منيب متحمل .. تعرفين خويي عبدالرحمن اعرس والحين قاعد يذب علينا .. وأنا بعرس..
فارس: حيلك يبو.. على بالك العرس لعبه..
فهاد: وظيفه ومتوظف الله يخلي شركة الوالد .. الين الاقي وظيفه في تخصصي .. المهم أبي اتززززززززوج ..
امه: ياذا الولد لا حن على سالفه .. فهاد ياحبيبي مهيب سيارة تحن عليها.. ذا زواج ..
فهاد: أبي اعرس..
امه: فهاد بعدك صغير عمرك 22 سنة مين راح يغامر يزوجك بنته ..
فهاد: وش فيني .. رجال ولاهوب ناقصني شي ..
بدء المسلسل ولف عليه ..
امه: هذا اللي يبي يعرس لف على المسلسل .. ايه ياشهد طيب مالقت حل..
شهد: لايمه .. وأبوها الى الحين مايدري أنها درت عن السالفه ..المشكلة يمه مرت أبوها مهيب قادرة تقول لصفا شي.. لان أبو صفا شوي شديد..
أمها: ياعمري عليها هالبنت ..
شهد: عاد بنات اعمامي ضايقتن صدروهم بالحيل عليها .. وماندري وش نسوي..
أمها: مالها الا أنها تكلم أبوها ..
شهد: ماتقدر يمه أبوها مره شديد .. وعلاقتها معه شوي موب زينة ..
امها: الله يعينها ..
.
.
.
ببيت أبو طلال ..
ام عبدالله: هي مدري وش فيها .. حتى ماصارت تأكل..
ام طلال: ملاحظه عليها .. عاد أنا اليوم تعبتها معي..
ام عبدالله: لاتقولين هالكلام .. العنود بنتك .. ولك حق عليها .. ولاسوت الا الواجب..


بالمطبخ ..
كان زياد معصب ..
سارة: لاتقعد تنافخ .. العنود صبرت عليك .. وبعدين أنت وش سويت لها لما جاتنا تسهر عندنا قبل يومين ..تدري من وقتها العنود نفسيتها زفت..
زياد: طيب عادي ماصار شي..
سارة تكتفت: لاتقول ماصار شي.. أنا لو من عنود كان تطلقت وارتحت.. آآآآففف قرف الرجال..
زياد: هيييييي سارة خير.. وبعدين هالامور بين الزوجين شي عادي ..
سارة: لا اعصابك .. ريح بس.. بجد قرف ..
دخلت نجد: شفيكم؟ زين راح الكل مابقى غير جدتي ومرت عمي..كان سمعوكم ..
زياد: علمي هالمبزرة هي وبنت عمها.. وين العقل تترك البيت وفيه المعازيم ..
نجد: زياد العنود بجد تعبانة .. باين على وجهها .. أنت لو شفتها ماقلت كذا..
زياد هدى: شفيها ؟
سارة: ياربي ويقول اشفيها .. كله منك ..
طلعت سارة ..
نجد: ماعلينا من سارة .. حاول تصالح العنود ..
زياد: بنت عمك راسها مابوه ايبس منه..
نجد: كلمها .. أو سافروا لاي مكان..
زياد: تدرين من بعد ماجات عندنا وساحبة علي لاترد على الجوال.. لاتطلع لي أذا مريتهم ..
نجد: الله يعين ..
زياد : بعد شوي بمرها..
نجد: زياد صح ترى أبوي يقول وراك ساحب على الشغل..
ضحك : بمر المستشفى..بعد بنت عمك ماخلت فيني عقل..
نجد: تكلم مع عنود بهدوء .. وأكيد راح توصلون لحل..
زياد: عنيدة يانجد بشكل ماتتصورينه..
نجد: حاول تتحمل ..
زياد: احاول ..
.
.
.


.
.
.
ببيت أهل شهد ..
رجعت شهد وصلت التروايح ببيتها وشوي دخل عبدالله ..
سلم وجلس : ترى عمي أبو طلال يسلم عليك ويقول لازم تجين بأي ليله تفطرين عندهم..
شهد: ان شاء الله ..
عبدالله كان يناظرها وساكت ..
شهد : تبي اجيب لك شي..
عبدالله: لا الحمدلله .. ماتقدرين تجلسين معي..
شهد جلست على الكنبة الثانية ..
عبدالله: ملل هالبعد ..
شهد: مليت أكثر..
عبدالله يحسب بيده : 8 و9 و10 و11 .. يارب طويلة هالمده ..
شهد: بس عبدالله راح نجيب بيبي ..وبعدين مر شهر ثمانية والحين تسعة
عبدالله: الله يتمم علينا .. بس حتى بعدي عنك ذبحني .. كل ليله اجي للغرفة واناظرك وأنتي نايمة وبعض الاحيان تكونين تصلين الوتر .. أحسد كل شي معك بالغرفة .. لانه معك ..
شهد: بعدي عنك معذبني أكثر بس خل نصبر..
عبدالله : شهد أدري الحين موب طايقتني بسبب هالوحام..بس تكفين خلي انام معك الليلة بس بنفس الغرفة تكفين ..
شهد حاسة في عبدالله وشايله همه ضغطت على نفسها : عادي حبيبي ..
فرح عبدالله: لبآ قلبك ..
شهد ابتسمت له: ملكة عمي عناد بكرة يالله لبآ روحه آخير راح يتزوج..
عبدالله: الله يوفقه .. جهزتي للملكة..
شهد: ايه .. أغلى انسان بعمري كله كيف مااجهز له ..
عبدالله : مافيه اغلى منه او يساويه..
شهد ابتسمت: اللي جالس قبالي ..
ضحك : على بالي ..
شهد ضحكت وقامت .. : بروح اريح شوي..
عبدالله: طيب أجل أنا بطلع للشركة ..
شهد: انتبه لنفسك ..
عبدالله : افتقدت هالكلام..
شهد: لو ماقلته بلساني تراه بقلبي ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
عمته: اطلع لها ..
زياد: وين غرفتها ؟
طلعت مع عمته ودلته غرفتها بس كانت مسكرة ..
عمته: الله يهديها ..
دقت ام عبدالله على العنود ماردت ..
زياد : هي نومها ثقيل ولاهيب حاسة ..
عمته: البلا أنها مشغله المكيف مع هالبرد ..
زياد: خلاص أجل ياعمه .. بمرها وقت ثاني ان شاء الله ..
عمتها: ان شاء الله ..
طلع زياد من بيت عمه وهو يفكر بحياته مع العنود تعب معها وهي نفس حاله ..
.
.
.
المستشفى ..
كانت نجد بمكتبها وتشوف الحسابات .. دخل الدكتور ماجد سلم وجلس..
نجد:آهلن دكتور..
د/ماجد : آهلين فيك .. أخبارك ؟
نجد: الحمدلله تمام .. اقدر أخدمك بشي؟
د/ماجد: ليه ماجيتي الليلة للموعد بعد المغرب..
نجد: لان كان عندنا ضيوف وتوني الحين أجي للمستشفى.. بس أنا كلمت الممرضة والغيت الموعد..
د/ماجد وقف: عندي خبر بالالغاء.. بس حبيت استفسر.. عن اذنك .. طيب متى راح تجين ..
نجد: عطني وقت يناسبك ؟
د:ماجد: الحين ..
نجد طالعت ساعتها : أوك .. خمس دقايق واكون عندك ..
د/ماجد: انتظرك .. سي يؤ ..
طلع ابتسمت نجد دكتور ويقول سي يؤ ..
خلصت شغلها وراحت له ..
في مكتبه .. كان مرجع الشماغ شوي على ورى باين عليه مرهق ..
دخلت نجد وجلست على الكرسي المقابل لمكتب الدكتور..
د/ماجد: وراك شي الليلة ..
ابتسمت بداخلها : بصراحه ايه..
د/ماجد يعدل شماغه : وشو ؟
نجد: أنا الحمدلله احس صرت زينه .. ففكرت وقررت اترك العلاج ..
د/ماجد سكت وانتظرها تكمل..
نجد : آمممم يعني خلاص.. وشكرآ على كل شي ..
د/ماجد: أنا ماسويت شي .. بس راح افتقدك ..
سكتت ماعرفت شتقول..
د/ماجد: عموما الله يوفقك .. ولنا لقاءت آخرى بما أننا زملاء عمل ..
نجد وقفت: بأذن الله .. عن اذنك ..
ماعرف شيقول بس هي طلعت وهو يناظر مكانها ومبتسم ..
.
.
.
ببيت آهل شهد ..
نص الليل ..
قامت شهد لما حست أن عبدالله نام ماقدرت تتحمل قربه منها طلعت من الغرفة وراحت للمغاسل ووقلبها قالب عليها ..
راحت كملت نوم بالصاله ..
صحى عبدالله وماشافها قام وشافها نايمة .. صحاها بهدوء :ليه نايمة هنا؟
شهد جلست: عشان السحور بعد شوي راح اسويه ..
عبدالله جلس مقابلها : أنا الغبي .. مأخذ راحتي على حسابك.. لو جيت وقلت لتس راح انام معك قبل مايخلص الوحام اكرشيني ..
ضحكت شهد ..
عبدالله : لبآ الضحكه والله ..آخ يالوحام ..
ضحكت: عبدالله تبي شي من المطبخ ؟
عبدالله: أي شي تجيبه لك أنا مثله ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
ملكة عناد ..
ببيت أهل ريما ..
شهد: سمي بالله وادخلي .. عمي يجنن ومرآ طيب..
ريما أخذت نفس : آآآه خايفة
العنود: لاتخافين ..
اخت ريما : ريما ادخلي فشلتنيا مع الرجال ..
ريما: لآ يممممممه آخاف.. بنات هو عمكم تكفون ادخلوا معي..
شهد: قلبي ادخلي وحدك وشوي ونجي .. وبعدين أخوك داخل ..
ام ريما : امشي معي الله يصلحك ..
دخلت مع امها اللي سلمت على عناد وطلعت وطلع أخوها..
عناد : مبروك ..
ريما بهمس: الله يبارك فيك ..
عناد سكت كان منحرج .. وريما أكثر..
دخلت امه ومعها الشبكة وقرايب عناد وريما ..
لبسها الشبكة بوجود الكل وتالي طلعوا وتركوهم .. كان جالس جنبها..مالقى شي يسولف فيه: وين البنات..
شوي ودخلوا ..
شهد: الف مبروك ياعمي وياريما الله يوفقكم ويسعدكم ..
عناد : الله يبارك لي بعمرك ..
العنود : لايقين على بعض .. الله يسعدكم ..
عناد ابتسم: آآآمين ..
طلعوا بنات اخوانه وبقو وحدهم ..
عناد مسك كفها وباسه : الحين راح اتركك .. وهذا كرتي سجلي رقمي عشان اكلمك.. وأي شي تحتاجية دقي علي.. ومهرك سلمته للوالد ..والعرس ليله العيد ..
ريما كانت ساكته..
عناد : اشوفك قريب ..
طلع وهو كان منحرج شوي ..
بالصاله ..
ريما: آآآخ مرآ كنت خايفة ..
نجد: ها كيف..
ريما: الحمدلله اللي ساعدني انه يستحي..
سارة:اوما رجال يستحي..
ريما: جد.. مرآ كان محترم ..
العنود : ياحظك ..
ضحكوا البنات ..
العنود خزتهم : يؤ اقوم ارقص ابرك منكم ..
سارة : هع هع صرفي..
العنود ابتسمت بنذاله: الله يبليك بواحد مثل أخوك زياد..
سارة : أذا جمال عااادي لبآ خيي خقه طول وعرض وجمال ومنصب .. بس مثل اللي اشوفه بعض الاوقات تف من فمك..
العنود ضحكت ومشت ترقص مع سارة ..
ريما تناظر شهد: أخبارك مع عبدالله ؟
شهد ابتسمت: متعقد حيل مع هالوحام .. ومعقدني معه ..
ريما ضحكت: ماينلام مسكين ..
شهد: فديته .. أبي يخلص هالوحم موب عشاني عشانه .. حيل متأزم..
نجد: باقي شهرين وشوي وان شاء الله اقل..
شهد: ان شاء الله يارب ..
.
.
.
ببيت أهل العنود ..
الساعة 1 الفجر ..
العنود : هلا زياد ..
زياد كان مفهي فيها ..
العنود: زياد بالله اول مره تشوفني ..
زياد مسك يدها : طلبتك تعالي معي..
العنود: تحلم .. أدري خاق على الشكل..
زياد : ايه عاجبني شكلك وشخصيتك ..
العنود تعدل الفستان : بجد صدقتك .. المهم وش تبي..
زياد: قلت لك خلي نروح ..
العنود: لا..
متعب دخل : يرحم اوم الحاااااااااااااااااااله ..
ضحك زياد: اقول رح بس..
متعب وقف وسند على اخته: خلوني معكم ..
زياد : اقول ريح ..
متعب : اقول تبي اوقف بصفك ..
ابتسم زياد: تكفى بالنسيب..
متعب يناظر عنود: عنوده ليه ماتروحين مع زياد..
عنود تخزه: كيفي ..
متعب: بس عيب الرجال شاريك ..
العنود: متعب روح داخل ..
متعب :اقول ذا البنت محد يقدر عليها .. انقلعي ..
العنود رفعت حاجب: متععععععب..
متعب : اعوذ بالله من ابليس .. اقول النحشه ..
زياد: افا ..
متعب: حبيبي وراي علاقات خل تضطبها مع الوالد .. عاد هي دلوعته..
مشى متعب..
زياد: شايفتها حلوه كل هالوقت بعاد عن بعض..
العنود : لاحلو اللي تسويه ..
زياد: اسف ..
العنود: ماينفع ..
زياد : بلا ماينفع بلا هم .. خلاص.. ترى بأخذك بالقوة..
العنود: لاتكفى لاتسويها .. (بنره جاده) مابقى الا هي ..
زياد: ترى الحين بجد أنا بزعل..
العنود تكتفت: بالطقاق ..
زياد : احترمي زوجك ..
العنود: اللي هو أنت .. تبيني احترمك.. ياشيخ طير عن سماي ..
زياد قاعد يعد بينه وبين نفسه الين العشرة ..
العنود : تعوذ من ابليس بدال العد ..
زياد : لاحول ولاقوة الا بالله .. عنود وبعدين معاك ..
العنود: المهم أنا بروح أكل أي شي ماأكلت ..
زياد مسك يدها : العنود اعقلي..
العنود: آآآآآآه .. زياد شرأيك تطلقني..
زياد فك يدها وخلاها تناظر السماء والنجوم : تشوفين ذولاي..
العنود تناظره : من فوق خشمك لو بغيت الطلاق تطلق .. واصير وقتها تشوف هالنجوم طالعها هي اقرب لك مني..
زياد : لا صدقيني الطلاق هو اللي ذي اقرب لتس منه..
العنود: لو حطيته براسي راح تطلق وأنت رجال بعد ..
زياد: كلامك ثمنيه..
العنود: ياليل العنا ..
دق جوالها .. ناظرت الرقم وماردت..
زياد:مين ؟
العنود: معجبة ..
زياد: ماشاء الله وتقوليها معجبه ..
العنود: ايه معجبة..
زياد: العنود ناوية على وشو أنتي..
العنود: اجننك رسمي ..
زياد: ذا الظاهر.. شلون تقبلين اعجاب..
العنود: ماقبلت ..
زياد: أجل شلون جابت رقمك ..
العنود :أكيد عطتها وحده من البنات .. وبعدين ذا جوال الجامعه يعني عندهم كلهم ..
زياد رفع حاجب: كم شرايح جوال عندك ؟
العنود تأشر بيدها: 2
زياد: لآ .. البنت مايكون عندها جوالين خير ان شاء الله ..
العنود: اقول ريح بس.. عندي جوالين ولاهوب شغلك حبيبي أوك ..بروح أكل جيعانة..
زياد : تعالي نطلع نتسحر برآ..
العنود: لا ماأبي..
زياد غمض عيونه شوي وبهدوء: وش اللي تبينه وانفذه لتس؟
العنود : قلبك لاحسيت خلا لي وقتها افكر ارجع لك ..
زياد بصدق: واللي رفع سبع وطمن سبع ياقلبي مافيه غيرك.. ويانورة ماتعني سوى ماضي تعودت عليه ..
العنود ناظرته ومعنت النظر فيه وسكتت..
زياد: والله واحلف لك في ليالي رمضان أني صادق..
العنود : حلفت من قبل وصدقتك .. والمؤمن لايلدغ من جحر مرتين ..
زياد: صدقيني قلبي مافيه غيرك ..
العنود : واضح ..
كانت تعدل فستانها .. انمدت يد زياد : العنود كم مرة اقولك لاتلبسين مثل هاللبس.. الناس عيونهم ماترحم..
العنود: مايصير الا اللي الله كاتبه لنا ..
زياد بحب واضح: الله يحفظك لي من كل شر ..
العنود رفعت عيونها وناظرته ..
زياد: المهم بروح الحين ..
العنود: بحفظ الله ..
زياد ابتسم: طيب جاملي قولي اقعد ..
العنود ابتسمت : اجلس مع متعب وفواز..
زياد: لا أبيك أنتي..
العنود: لا أنا بروح احط رجولي بملح وماي دافي..
زياد : بسم الله عليك .. فيك شي.. نروح المستشفى..
العنود تناظره: زياد مافيني شي.. بس (ابتسمت) عشان الرقص ..
زياد: آشو ..(ابتسم)أجل ترقصين ..
العنود تحمست : ياهي ملكه خقق .. الله يوفقهم.. بجد رقصت أنا وسارة الين قلنا امين..
زياد كان مبتسم ويناظرها وحشته سواليفها وبراءتها ..
العنود :شفيك تناظرني بدقة ..
زياد: لانك وحشتيني ..
العنود ناظرت جوالها اللي يدق..
أخذه زياد ورد وكانت لهجته شوي جافة ..
العنود كانت تناظره وسكتت الين سكر : خير هالتصرف..
زياد: معجبه تبيني اصفق لها .. قله حيا .. تحب بنت مثلها .. العنود فيه خطوط حمراء لاتتعدينها بغض النظر عن العناد اللي بيننا ..العنود هالشي حرام .. بنت تحب بنت للاعجاب حرااااام ..
العنود: أنا فاهمه .. بس أنك ترد على الجوال مالها داعي.. ومشيتها لان مابي البنت تحس ..
مشت .. مسكها زياد : ولا عن اذنك ولاتصبح على خير ولا شي..
العنود: ماله داعي..
زياد باس راسها: لاننا هنا بس .. لو مكان مغطى ....
ضحك وسكت..
العنود : اوياسو ميناساي(تصبح على خير بالياباني)
دخلت وركب زياد لسيارته وطلع من حوش الفيلا ..
.
.
.

memo1988
05-20-2010, 04:33 PM
.
.
.
اليوم الثاني ..
ببيت أهل شهد ..
على الافطار..
فهاد: كلمي امي .. خلاص أبغى اتزوج ..
شهد: طيب مين تبي..
فهاد: أهم شي اتزوج ..
فارس: ياخي وش حط الزواج برأسك فجأه
فهاد: أبغى اعرس .. شهد كلمي امي..
شهد: راح أكلمها الليله راح تجي عندي .. بس فهاد حبيبي ..
عبدالله : أنا حبييك ..
فارس: هههههههههههههههههههههههههههههه غيره ..
ضحكت شهد وكلمت : تبي وحده حاط وحده معينه براسك..
فهاد: لا .. بس أبي على ذوقكم .. أنتي والوالده والبنات.. اهم شي حلوه ودلوعه ..
فارس: أخس ..
فهاد: أجل ..المهم شهد على يدك .. ولا أبي من بنات خالاتي وخوالي وعمامي ....
فارس يكمل عنه:لا وعماتي والقرايب وأنا أخوتس بصفه عامه ..
عبدالله :هههههههههههههههههه حافظ وش يبي..
فارس: دايم ذا كلامه..
فهاد: ها شهد ..
شهد : راح ادور لك ..
فهاد : بعد طوايفي خيتي ..
عبدالله : فهاد وفر كلام الغزل للعروس..
فهاد:ههههههههههههههههه الله من الغيرة ..
عناد كان مندمج بالفطور ويأكل ..
فارس: عمي قاعد يغذي نفسه قبل العرس ..
عناد : هههههههههه بطلع للمطار بعد التروايح وراي رحلة.. الله يعين..
شهد: فديتك ربي يحفظك ..
.
.
.
بعد العشاء ..
ببيت أهل ريما ..
كانت ريما تسمع لعمتها أم عناد ..
ريما: راح اكلمه ان شاء الله ..
ام عناد: يابنتي فهميه عجزت فيه مايصلح يقطع أخوه واخته ..
أم ريما: راح تكلمه ان شاء الله .. الله يهدي هالشباب هو حمق لانهم ضرو شهد ..
أم عناد: أدري .. لاكن البنت سامحت .. الله يهديهم..
ريما كانت منحرجة وتفكر شلون تكلم عناد بالموضوع خاصة ان ملكتهم ماصار لها وقت طويل ..
.
.
.
بعد عده أيام ..
كانت ريما تكلم عناد ..
ريما : آممم ممكن اكلمك بموضوع ..
عناد :لبيه ..
انحرجت ريما : تسلم ..
سكتت شوي .. وتالي تكلمت :عناد ليه ماترجع أنت وأخوك وأختك حصة مثل قبل ..
عناد : ايو ..
ريما: يعني صالحهم ..
عناد : طيب مين وصل لتس خبر..
ريما : مو مهم .. ووواضح بينكم شي.. لانك ماعزمتهم للملكة ..وجاو على طلب أبوي ..
عناد: شوفي ريما أنا ماعندي اخوان بالاسماء ذي.. عشان كذا الله يرضى عليك مانبي كلام عنهم ..
ريما: عناد ذولاي أخوانك..
عناد :لا موب أخواني ..
ريما: طيب طوال السنين اللي طافت كانوا اخوانك .. قطع صله الرحم مهوب زين ..
عناد: دامي قلت مهوب بأخواني فمالي شغل فيهم ..
ريما: هالشي راح يأثر على حياتنا ..
عناد: شلون ؟
ريما: اقصد حياتنا راح تتأثر بالقطيعه لان حرام .. حتى الرسول صلى الله عليه وسلم قال لنا عن هالشي ..


عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "من أراد أن يُبسط له في رزقه، وأن يُنسأ له في أثره فليصل رحمـه".


عناد : وبعدين ..
ريما: عدل العلاقة ..
عناد كان منسدح لان تو راجع من رحله وراح ينام لان وراه رحله ثانية وكلها رحل خارجية : ريما الحين أنا برآ المملكة لاتشغلين مخي بهالكلام..
ريما حست في لهجته عتب وسكتت..
عناد : ريما رجاء حياتنا لاتحطين أي شخص فيها .. وفيه أشياء تخصني أنا وحدي مالك أي حق تكلميني فيها ..
ريما : ليه مو زوجتك ؟
عناد: زوجتي .. بس الى الان ياريما بيننا حدود .. أنتي بعدك ببيت أهلك ولاتعرفين شي عني ..
ريما سكتت ..
عناد : فكل واحد يكون بحاله الين نتزوج ونصير ببيتنا وقتها أسأليني عن اللي تبينه .. وأفضل بعد مانكلم بعض الين تصير الزفة ..
ريما حست باحراج فضيع : Sorry ..
عناد : لا ريما لاتتعذرين .. أنا ماقصدت للشي ذا .. وبعدين أحنا زوجين الاعتذار مو بيننا ..
ريما حست راح تصيح وتخربها: مضطره اسكر ..
عناد جلس : ريما خلي نسولف شوي ..
ريما دموعها نزلت وحاولت تتماسك : معليش بعد الزواج نسولف براحتنا.. سي يآ ..
صكت الجوال ونزلته وهي تصيح من الموقف والاحراج..: الله يسامحك ياعمه ..
دق عناد بس لقى الجوال مغلق .. نزل جواله ووهو يفكر فيها ..
.
.
.













انتهى (http://www.alamuae.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fup.alhilalclub.com%2Fupload s%2Fpublic%2F2010%2F03%2F270842_c164.gif)

memo1988
05-20-2010, 04:35 PM
الجزء العشرين ..


ببيت أبو عبدالله ..
أم عبدالله وأبوعبدالله راحوا لمكه عمره ومنها يمرون المدينة .. وفواز راح لبيت خالته لان عيالها بعمره ..
متعب كان يكلم زياد ..
زياد: تقولها جاد ..
متعب: ايو الله .. تعال العنود الحين نايمة ..أنا راح اطلع ادج هالاسبوع دام الوالد والوالدة راحوا مكه ..
زياد: يعني أخذ العنود ..
متعب: ياخي وين تأخذها .. أقولك تعال نام هنا .. لان صعبه العنود تجلس وحدها بالبيت ..
زياد : تم ..
متعب: هع هع تبيها من الله أنت ..
زياد :ههههههههههههههه مابغت تجي هالفرصة .. يله الحين بطلع من البيت وامركم ..
متعب: أنا موب في البيت ..
زياد: العنود وينها ؟
متعب: زياد ورى هالتفهية .. اقولك نايمة ..
زياد: خلاص الحين جاي .. سلام ..
.
.
.
ببيت أهل أنفال ..
أنفال : أقولك طاح قلبي .. خففففت .. بس كان هو داق من جوالتس وعاد قلت لابوي غيد واقتنع ..
غيد: لاتكلمينه حتى لو أخوي ..
أنفال: لا توصين .. حتى لما دق مارديت عليه بس بعدين على بالي انتي ورديت ..
غيد : احسن شي .. على فكرة ترى يقول راح يخطبك بعد العدة مباشرة.. ولايقول تسوي تحاليل قبل ماتخلص العده ..
أنفال ضحكت: لبآ قلبه .. اتخيل شكلي مسوية تحاليل بفترة العده ههههههههههه ..
ضحكت غيد: هههههههههه بجد .. بس بجد أخوي مجنون يحبك ياأنفال.. صح شفتي الشقة العلوية بالبيت الحين قاعد يصبغها وأمي وأبوي مستغربين منه ..
أنفال: ليه ؟
غيد : مالت بس عشانك أكيد .. وحتى يسألني عن الالوان المفضلة لتس وقلت له .. بس بجد لو تشوفين صبغه الشقه خقق ..
أنفال: لاجيت بيتكم نطلع ..
غيد: يرحم امك ويكون عمر موجود وينشب لتس..
أنفال: لاتكفين ماأبي كذا.. تذكرين لما دخل غرفتك يالله موقف ماأنساه ..
غيد : بجد موقف عمر كان حيل غبي ..
أنفال : بس ماتتصورين برغم أني كنت مرآ خايفة يدخل أحد بس يالبآ حضنه ..
رمتها غيد بالمخده : وخايفة بعد ..
أنفال: ههههههه أحبه لبآ قلبه ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
الساعه 1 الفجر ..
غرفة العنود كانت معصبه ومقهورة ..عكس زياد اللي يضحك ومروق..
زياد: حبيتي ........
العنود قاطعته بعصيبه: كل ترررررررررررررررراب وانقلع لبرآ..
زياد قرب منها :لا ياحلوه خليني حلو ..
العنود بعدت وجهه عنها وأنفاسه اللي تلفح وجهها: انقققققققققلع اطلع برآ..
زياد :اطلع وين اروح أحد يقدر يخلي هالحلا كله وحده ..
العنود أعصابها تالفه : اطلع بالطيب .. ياغبي ..يازفت ..
زياد يضحك بهدوء وبحركة مسك يدينها وجلس على فخوذها لانها كانت على السرير ويده الثانية ماسكه وجه العنود وقعد يكلمها بهمس : لاتتعودينها وتتحديني .. طيب ياحلوه..
العنود تحاول تتكلم بس ماقدرت .. ضاع منها كل شي الحين وقبل زياد مسيرها لما يكونون سوى نفس ماأهو يبي .. مارفعت عيونها فيه مهوب ضعف ولاخوف لا بس ماتبي يشوف أنه قدر عليها .. ولاتبين ضعفها لو خذلتها قوتها وحيلها امام زياد ..
كرهت عمرها من حركات زياد معها..
زياد ضحك بلؤم وانتصار وقام حط اصبعه على انف العنود: لاتتحدين..
دفت يده ..
زياد يقوم من السرير : حلوه العصيبه عليك ..
العنود: أنت حيوان ..
زياد ضحك بصوت عالي ومن قلبه .. :بروح بيتنا أخذ لي شاور وعقبها امرك ونطلع نتسحر ..
العنود مادرت عليه ..
زياد يشغل النور :وين بلوزتي .. حتى الابجورة ياعنود أزرق بس حلوه عطتني جو ..
قالها وهو يضحك ..
مادرت عليه ..
لقاها ولبس وتالي أخذ البوك والجوال ومفتاح السيارة ..: أشوفك بعد شوي..
طلع ..
عنود نادت الشغاله بعصيبه ..دخلت وهي خايفه من صوت العنود : شوفي الحقير اللي طلع قبل شوي مايدخل البيت فاهمه .. خلي قيوم عقب مايطلع هالزفت يصك البوابة الرئيسة ولايفتح فااااااااااهمه ..
هزت الشغاله راسها ..
العنود: صكي الباب وراتس ..
طلعت الشغاله وصكت الباب .. بكت وانسدحت على السرير وهي تغطي نفسها أكثر وتبكي :الله يأخذك يازياد ..الله يأخذك ..
مسحت دموعها وهي تسمع جوالها يدق مادرت ..
جلست بملل وناظرت الساعة قامت أخذت شاور وطلعت وشعرها كله غرقان ماجفتته لفته بالمنشفة وشافت جوالها كان أخوها عبدالله ..
دقت على زياد : هلا شكلتس تأدبتي ..
العنود: على تراب .. لاتجي وتفشل نفسك لان كل الابواب مسكرة .. فهمت..
زياد شد المنشفه بيده: لاتفكرين تسوين هالشي ..
العنود: مسوي ان كل شي يجي بالقوة .. تخسئ ياتراب ..
زياد : الحين راح اجي ..
العنود : تبي تطق مشوار تعال وفشل نفسك .. اصلن أنت بكبرك تفشل..
زياد انقهر :عنود احسن لتس لاتتحديني ..
ضحكت : على تراب .. والحين بروح اتسحر واحلى اسبوع راح يكون..
زياد: على بالك راح تدجين على كيفك ؟
العنود: من فوق خشمك .. مسوي رجال .. المرجلة مهيب تستقوي على بنت .. لا ياغبي .. المرجلة شي ثاني أنت ماراح توصل لها .. حسافة بس مأخذتك ..
صكت الجوال ..: أنا لك أذا ماهبلت فيك .. وحده بوحدة ..
نزلت للصالة وقعدت تشوف tv ..
.
.
.
ببيت أبو طلال ..
سارة : طيب صكت جوالها ..
زياد : ساااااااااارة كلميها خليها تعدل عن اللي بعقلها وتفتح الباب ..
سارة :لاتصارخ .. خلاص ماتبيك .. أفففف ..
نجد دخلت للصالة : يالله شفيكم ؟ حتى الجيران سمعوا ..
زياد : هالزفت وبنت عمها اغبياء تقول عادي تنام العنود وحدها بالفيلا..
نجد: طيب متعب وفواز مو هناك ..
زياد : لا فواز عند عيال خالته .. ومتعب مع ربعه..
نجد: طيب ليه العنود مارضت تفتح ..
زياد : هواش مثل كل مرة ..
سارة: تستاهل .. خلها تخلص منك ..
زياد : انطمي ..
سارة : انثبر أنت ..
نجد: الحين لو أمي وأبوي يسمعون هالكلام وأنتم كبار تتوقعون شراح يسوون .. عيب عليكم ..
زياد : اختس وبنت عمها يعرفون العيب ..
نجد : زياد الحين تبي تبات عند العنود ..
زياد: أو اجيبها هنا .. أجل تبات هناك وحدها ..
سارة: ترى العنود متعوده دايم كذا ..
زياد طنش سارة : نجد دقي عليها ..
دقت نجد :مغلق جوالها ..
زياد: على بيتهم ..
دقت وردت الشغاله اللي عطت العنود : هلآ ..
نجد: هلا عنوده .. اخبارك ..
العنود: تمام .. اخبارك ..
نجد: الحمدلله ..غريبة الجوال مغلق ..
العنود : مالي خلقه .. لحضه نجد ..
كلمت الشغاله : اوك ..
العنود: نجد قلبي مشغولة شوي ..أكلمك بعدين ..
نجد: اوك روحي ..
صكت التلفون ..
زياد: شفيه ..
نجد: مشغولة ..
زياد : الله أكبر ياذا الشغل ..
نجد: الا حتى الشغاله جات وقعدت تكلمها ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
كانت العنود تشوف مع الجهاز الداخلي بالفيلا .. صارخت :آآآآآآآآآآآآآه بدر .. افتح قيوم بسرعة البوابة الكبيرة ولاتنسى تسكرها ..
انتظرت الين طلعت التاكسي من حوش الفيلا وسكر قيوم البوابة ودخل لغرفته وركضت للحوش ..
بدر ضحك وتقدم لاخته وشالها وهو يضمها ..
عنود تضحك :وحشتننننننننني ..
باست أخوها وشافت زوجته وبنتهم ..راحت لزوجه أخوها وضمتها وتالي شافت بنت أخوها :يااااااااالله تزنن ..
شالتها وهي تضحك وتبوسها : وي وي تزنن ..
وعد(زوجة بدر) : اخبارك ..
العنود: تمام .. تعالوا ادخلو ..
شال بدر الشنطة ..
العنود: خل الحين قيوم يجي يشيل بقيه الشنط ..
دخلوا والعنود تناظر بنت أخوها : شف تضحك ..كم عمرها هالدبا
وعد: هههههههههههههههه الحين تقريبا عمرها ست شهور ..
بدر كان جنب وعد : من تشبه له ..
العنود : آمممم شبهها غريب .. لما تجي امي تشوفها راح تعرف..
بدر : صح وينهم ..
العنود : امي وابوي مسافرين مكه مثل كل سنة .. وفواز ببيت خالتي ومتعب مع ربعه ..
بدر: الحين مفروض مع زياد ..
العنود:ههههههههههههه أخذت اجازة ..
ضحك بدر ..
العنود قامت وعطت وعد ريفال (بنت اخوها) ..
بدر : وين عبدالله ؟
العنود ابتسمت: عبدالله طلع من البيت ..
بدر: افا ليه ؟
العنود: سالفه طويلة بس خل اخلي الخدم ينظفون غرفتك ويبدلون المفراش وتنسحر واقولك ..
وعد عطت ريفال بدر : خلي اقوم اساعدك ..
العنود: لافديتك .. ماتقومين خليك مرتاحة توكم جايين من سفر ياطولة..
وعد : لاعااادي..
العنود: لا والله ماتقومين ..
راحت جابت لهم خفايف وراحت تكلم مطعم ..
العنود: أبي ربع ساعة ويكون عندي .... أوك ... سلام ..
صكت وراحت تشوف غرفة أخوها : وحده تنزل تولع جمر .. وتبخر الغرفة .. ايه حلوه هالاغطية .. يعطيكم العافية ..
.
.
.
ببيت أبو طلال ..
أم طلال كانت توها راجعه من بيت أخوها .. وشافت عيالها: شفيكم ..
زياد مادر وطلع .. وسارة نفس الحاله ..
امهم: شفيهم اخوانك ..
نجد: مثل كل مره متهاوشين ..
امهم : الحين ماكبروا هالاثنين ..
نجد: هههههههه .. المهم كيف بيت خالي..
امها: حلو.. بس مره خالك زعلانة منكم لان ماجيتم..
نجد: تعرفين يمه الدوام ..وملل ..
امها: ترى وعدتها بزيارة لانها بالحيل زعلانة ..
نجد: اوك عادي ..
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
شهد كانت تحضر السحور وتنادي عبدالله وأخوانها ..
عبدالله : شهد تسحري..
شهد كان وجهها متغير : بس الحمدلله .. بروح انوم الين يأذن ..
فهاد قام لاخته :احسك تعبانة ..
شهد: لاقلبي .. بس ارهاق راح يزول ان شاء الله لما انوم ..
عبدالله كان واقف بعيد شوي عن شهد ويناظرها ..
فارس :خلي نروح للمستشفى ..
شهد :لاقلبي بس ارهاق صدقوني .. يمكن لان اشتغلت شوي..
يزيد كان جالس يتسحر ..:شهد اقول لامي ..
ضحكت شهد: لا حبيبي .. تسحروا بالعافية يارب..
طلعت لغرفتها وريحت ظهرها ..
دخلت الشغاله ومعها عصير ..
شهد: ماري مالي رغبه بشي..
ماري: Mr. Abdullah
شهد: عبدالله عطاك .. طيب جيبيه ..
عطتها وشربت شوي وتالي حطته جنبها ونامت ..
بالصالة..
فهاد : راح اكلم شهد تبطل شغل الين تولد ..
عبدالله : كلمتها قبل تحمل ورافضة هالشي .. بس كلمها ..
فهاد: أكيد .. لان تعب عليها ..
يزيد جالس يناظر اخوانه: ودوني للبيت ..
فارس يتسحر : تقولها صادق ..
يزيد: ايه ..
فهاد : مستعجل يقول لامي ..
فارس: ياويلك لو تقول لامي ..
يزيد: ليه ؟
فارس: لو درت امي راح تخاف .. وشهد ان شاء الله ارهاق ويزول..
يزيد : يعني ماقول لامي..
فهاد يضحك: قلت لكم يبي يقول لامي ..
ضحك عبدالله وفارس ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
بدر : يعطيك العافيه عنادي على السحور ..
العنود: بالعافية حبيبي ..
بدر : متى راح يأذن للفجر..
العنود تطالع ساعته : بعد خمس دقايق من الحين ..
وعد: آآآه وحشتني الرياض وكل شي فيها ..
العنود ابتسمت ..
جلسوا يسولفون الين اذن وطلع بدر للمسجد .. ووعد راحت لغرفه بدر .. وعنود دخلت لغرفتها ..
صلت وقرأت قرآن وتالي راحت تنام ..
.
.
.



.
.
.
اليوم الثاني ..
كان زياد مع بدر بالمجلس ..
قام بدر ونادى العنود ..:روحي لزياد وأنا راح اودي وعد لاهلها ..
العنود: اوك..
انتظرت لين راح اخوها .. وشوي بدخله متعب :بدر جا ..
العنود : ايه بدري.. وينك ماترد على الجوال ..
متعب مبتسم : طلعنا لواحد من اخوياي بسدير عزمنا.. ياعندهم جو إلييييم..
العنود:يالبيه ..
متعب: عاد رجعنا تونا صلينا التروايح هنا بالرياض ..صح زياد يبيك..
مشت العنود للمجلس ..
زياد كان يتقهوى : هلا وغلا..
العنود: وش تبي؟
زياد : لو بغيت شي منك ماشاورتك .. أخذ اللي ابيه ولاتتكلمين ..
العنود جلست وحطت رجل على رجل : يعني بحركاتك هذي أنت صرت رجال ..
زياد نزل فنجال القهوة وقام جلس جنبها : أنا رجال غصب عنك بذي وغيرها ..
العنود :طيب صدقتك .. بس لاتلزق فيني ..
زياد يلزق أكثر : معليش مقدر ..
العنود : أحس ماعندك كرامة..
زياد: الزوجين مابينهم كرامة ..
العنود: لا جد ..
زياد: جد الجد .. لابسه هالبدي يعني من قل الملابس ..
العنود تغطي على البدي بالجاكيت الجنيز : لاتناظر..
زياد يبعد يدها :كيفي ..
العنود : هيييي وش تحس فيه ؟
زياد: احس أني أبيك زود ..
العنود: ريح بس ..
زياد : ليه لابسه هالجنيز ..
العنود: مهوب شغلك ..
زياد : زوجتي وتقول مهوب شغلك .. حلوه ذي ..
العنود تضرب يده : آآففف شفيك .. خلك بعيد ..
زياد ماسك السلسال : خلاص ماسك السلسال ..
العنود : اقول اقعد بزر أنت ..
دخل متعب : عنود أبيك شوي ..
قامت وطلعت لاخوها ..
متعب: أبي فلوس ..
العنود : كم تبي ؟
متعب: 200 وأكثر .. مافي محفظتي الا عشرين ريال ..
العنود: محفظتي مدري كم فيها بس موب كثير.. اقولك خذ بطاقتي وواسحب لك الرقم السري 1111
متعب: فديتك عنااادي ..
العنود: فداك الكون ..
طلع متعب يأخذ بطاقة أخته الصراف الالي وهي رجعت لزياد ..
العنود : زياد بروح انوم ..
زياد قرب لها : تنامين ..
العنود : شرأيك يعني ..ايه بنام الين 12 ..
زياد : انام معاك ..
العنود: مو كل مرة مثل ماتبي ..
زياد : ههههههههههههههههههههههههه .. الكلام راح اخليه لتس .. المهم هالبدي الضيق لا ينلبس قدام أخوانك ووخففي من البناطيل الضيقه.. وشعرك مابيه ينفك دايم ..
العنود تناظره :وشو اسمي هالشي ..سيطرة .. حب تملك .. غيرة ..
زياد بجد : كل هالثلاث ..
العنود رمشت بعيونها تلقائيا ..: مهوب أنا اللي اسمح لك هالاشياء..
زياد: مو مهم تسمحين ..عنود فكري فيها احنا زوجين .. وتونا متزوجين عيب اللي يصير بيننا .. ارجعي معي للبيت ..
العنود : زياد أنت خليت فيها رجعة .. يرحم أهلك زياد .. تذكر ليلة الملكة أول موقف بيننا تذكر شسويت تصرفات مستحيل أحد يسويها .. وثاني ليلة ناديتني نورة وبشهر العرس ندمت بطريقة غير مباشرة على زواجنا.. وقدام سارة ناديتي باسمها .. وفي سيارتك سي دي اشعار باسمها وكنت مشغله .. ولما دريت بخبر زواج نورة صرحت امام الكل برغبتك في الزواج منها .. وغير كذا تصرفك معي في غرفة سارة جدا جرحني زياد حسستني أني مجرد دمية جميلة لك .. وتصرفك البارح أكد لي هالشي أكثر .. زياد أنا زوجتك ..يعني لك .. ملكك .. حلالك .. أنا كلي لك .. موب طايرة .. عشان تسوي معي كذا .. اعترف لك هالشي تعبت منه..
زياد استحى من نفسه على تصرفاته معها .. العنود بطبعها ماتشكي بس شكت له منه أهو ..
العنود : عدل تصرفاتك معي .. لاتشوفني جسد وشكل حلو بس .. تكفى زياد .. خذني أمامك شكل ومضمون .. أقولها لك من الحين .. الشكل راح يتغير بس مضموني هو هو .. أذا بس شكلي مسوي لك هاجس وتحبني عشان هالشي خل ننفصل ونترك بعض .. ولك مني أدور لك وحده أجمل مني بمراحل بس تتركني ..
زياد : يحرمون علي يالعنود الحريم غيرك .. طيب اسمعي ساعديني .. لاتتحديني ..
العنود تكتفت : أنت لاتتحدا ..
زياد : أنا ماتحداك ..
العنود : لآ زياد .. وامس ..
ضحك : امس غير ..
العنود : ليه غير ..
زياد : لان لي فترة عنك ..
ضحكت ولفت ..
ضحك : يعني لاتلوميني ..
العنود بعدها مبتسمه : طيب راح انام ..
زياد : طيب متى راح ترجعين معي .. العنود وعد مني اتغير .. وبعدين بيتنا راح نسكنه قريب مهيب حلوه بحقنا نكون بعاد عن بعض.. وحتى الاثاث أبي قبل مايوصل من أيطاليا تكونين معي ونرتب كل شي بمكانه ..
العنود : متى راح نسكن ..
زياد : البيت خلص ..
العنود: أوما ..
زياد: الفلوس تخلص كل شي ..
العنود: طيب وش المانع ..
زياد: الاثاث راح يوصل على هالاسبوع ..
العنود : اها .. طيب خل على العيد نسكن ..
زياد : من عيوني ..
العنود : تسلم لي عيونك ..
زياد: وعيون من قالت .. طيب أجل بروح دامك راح تنامين .. أخذ وعد لما ترجع عمتي وعمي أخذك ..
العنود : افكر..
زياد : لا بأخذك .. خلاص ..
العنود :افكر زياد ..
زياد : تدرين الين يجون يحلها ربك ..
ابتسمت العنود ..
باسها بخفه وهو مبتسم : عشان ماخرب خدودك ..
العنود :هههههههههههه ..
زياد: واسف على هالاثار .. مهوب من القصد ..
العنود ابتسمت : لاتتابع افلام ..
زياد ضحك الين دمعت عيونه ..
العنود : زياد يؤ خلاص ..
طلعت معه وهو باقي يضحك ..
عند الباب مسك زياد نفسه شوي : صدقيني مااتابع .. بس اللي يشوفك قولي وين الصبر ..
العنود سكتت ..
زياد :اشوفك بكرة ..
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
كانت شهد تكلم عمها عناد ..
عناد: طيب اسمعي شهد ريما وش الاشياء اللي تحبها .. أبي اجيب لها هدية ..
شهد: تحب الساعات .. والعطور ..
عناد : حلو .. اجل راح اجيب لها الثنتين ..
شهد : تستاهل ريوم كل خير .. الله يسعدكم ..
عناد : امين ..شهوده اكلمك بعد شوي اخوياي جاو ..
شهد: بحفظ الله ..
صكت الجوال ونزلته ..
عبدالله : شهد بكرة أخواني راح يفطرون هنا ..
شهد: الله يحيهم ..
عبدالله : طيب فيه أغراض ناقصة ..
شهد: لا .. بس العنود والعيال ..
عبدالله: ايه ..
شهد قامت ..
عبدالله : على وين ؟
شهد: بروح احضر بعض الاشياء لفطور بكرة .. عبدالله راح اعزم اهلي بكرآ ..
عبدالله : عادي ..
راحت للمطبخ وعبدالله عينه بمكانها .. اشتاق لها ..ولحضنها ولحنانها .. مبعد عنها من بداية فترة حملها ومن دروا فيه ومن قبل ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
بعد المغرب ..
شهد تشيل ريفال وتلاعبها ..
وعد : قريب ان شاء الله تشيلين البيبي ..
شهد: آآآمين يارب..
العنود كانت تسولف مع بشرى وهديل ..
ام فارس: بنات نروح للبيت ..
شهد: يمه اجلسي ..
امها: بمر خالتس .. من قبل اسبوع تكلمني ..
شهد: اوك اجل ..سلمي عليها ..
امها: ان شاء الله.. شهد لامرك فهاد كلميه جنني ..
شهد ابتسمت : من عيوني يمه ..
لبسوا البنات العبايات وطلعوا ..
العنود تربعت وتأكل حلا : شهوده وش السالفه ..
شهد جلست : اخوي فهاد يبي يتزوج وقاعد يحن على امي ومالقت له .. وتقول اكلمه ..
العنود تفكر : اها .. آممممم طيب شهد شرأيك في صفا ..؟
شهد: صديقتك ..
العنود: ايه ..
شهد: تجنن الله لايضرها..
العنود: طيب كلمي فهاد عنها .. ياعمري عليها أبيها تتزوج وتخلص من أبوها عشان أمها تشوفها ..
شهد: طيب راح توافق ..
العنود: أكيد لان بزواجها راح تشوف امها ..
شهد : طيب كلميها وراح اكلم فهاد ..
العنود: أوك ..تدرين راح امرها الليلة واشوف ردها .. وأذا وافقت يتم كل شي بسرعة .. لان حالتها النفسية زفت×زفت ..
شهد: ماتنلام ياعمري ..
وعد : شفيها؟
العنود :الليله نسهر واقولك كل السالفه ..
وعد : أوكي ..


بعد التروايح ..
فهاد : احلفي لقيتي لي وحده ..
شهد: والله .. وسبحان الله من نفس القبيله بس من فخذ ثاني ..
فهاد: حلو حلو..طيب كيف البنت وكم تدرس وحلوه .. واسمها يالبيه نسيت اسمها ماسألتك ..
ضحكت شهد وقعدت تقول له ..
.
.
.
ببيت أهل صفا ..
صفا : اتزوج وامي مو معي ..
العنود: ياغبيه .. أكيد فهاد راح يوديك لامك .. عكس أبوك..
صفا: مو مقتنعه ..
العنود: فرصتك .. وبعدين فهاد أخو شهد وحبوب حيل .. وصدقيني راح ترتاحين معه.. وتشوفين امك ..
صفا: ماسوي العرس الا لما تكون امي معي..
العنود: اول شي وافقي .. وتالي في الملكة كلمي فهاد وراح يتفهم ويقدر يوصل لامك ..لانه رجال يقدر يسافر لتبوك ويطلع امك .. أو يكلم أبوك ..
صفا: تهقين ..
العنود: ايه .. ها وافقي ..
صفا: اوك .. اهم شي امي ..
العنود: يعني موافقه ..
صفا :ايه ..
العنود: طيب ليه مكشره فكيها ..
ابتسمت صفا بحزن ..
العنود : الف مبروك قلبي ..راح اقول لشهد ويجي أخوها يتقدم رسمي..
صفا: اوك ..
.
.
.
بعد عده ايام ..
أبو صفا: مانبغى ملكه ..
فهاد : خلاص ..
أبو صفا : أنا كلمت المملك ..
ناظره فهاد بصدمة ..
أبو صفا: والحين بيجي .. لاتستغرب لاكان أنا مااحب البهرجة الزايدة ..
فهاد : طيب متى العرس ؟
أبو صفا: لو بغيت تأخذها الليلة ماعندي مانع ..
فهاد فتح عيونه فيه ..
أبو صفا : اقولك خذها الليلة ..
فهاد : لا .. عزها تطلع من بيت أبوها بعرس .. وأنا راح اتكفل فيه..
أبو صفا : تطلع كرت العايلة وتأخذها..
فهاد: ومتى راح يطلع هالكرت..
أبوصفا: بكرة تروح معي وننزل صفا من الكرت وتطلع لك كرت عايلة..
فهاد : خلاص ..
دق الجرس وقام أخو صفا الصغير وقام معه ابوه ..
فهاد لما تطمن انه طلع: لبآ قلبها ماتنلام من ضيقتها دامك ابوها..
شوي دخل ابوها والشيخ ..
فهاد : طيب وين الشهود ؟
أبو صفا : الحين داخلين ..
دخلوا ..
فهاد حس بربكة وكان منحرج لانه وحده ..متعود دائما يكون مع فارس..
الشيخ : وين التحاليل ..
عطاه أبو صفا ورقة التحاليل وقام ينادي صفا ..
تمت الملكة .. وطلع الكل ..
أبوصفا :تبغى تشوفها ..
فهاد حس أن نفسيتها زفت :لا وقت ثاني ..
أبو صفا: أجل بكرة تأخذها..
فهاد: خل نسوي عرس وراح أخذها .. أذا ماتهمك أنا تهمني..
أبوصفا : كل شي عليك ..
فهاد : ازهلها ..
دخل أخو صفا ونادى أبوها اللي راح وشوي ورجع..
أبوصفا: تبغى تشوفك ..
فهاد:صفا..
أبوصفا: ايه ..الحين أنت مهوب غريب خذ راحتك مع زوجتك ..
فهاد سكت ..
طلع وشوي دخلت صفا وامها(مرت أبوها) ..
كانت صفا لابسه فستان هادي بس رااايق وميك آب خفيف ..وقعدت توصيه على صفا ..وطلعت..
فهاد جلسها جنبه وقام صك المجلس :لاتخافين بس أبي اسولف معك براحتي..
باس راسها :مبروك ..
صفا: الله يبارك فيك ..
فهاد سكت وشوي يناظر فيها وشوي يستحي ..
فهاد: يمكن الملكة ماكانت نفس ماتبين ..
صفا كانت مستحية : عادي..
فهاد: بأذن الله اعوضها لتس بالعرس..
كان يناظرها ويناظر جمالها الهادي الملفت للنظر .. عاتب نفسه ليه مو جرئ معها .. تجرئ شوي وقرب لها ..
بس بعدت ..
فهاد ابتسم ..:صفا بخاطرك حكي.. قولي ..
ناظرته وطاحت الدمعه :تقدر تجيب لي أمي..
فهاد بنخوه وحمية: دامها فوق الثرى ابشري بشوفها..
صفا نست كل شوي حولها :قول والله ..تقولها صدق..
فهاد ابتسم لما شاف الفرحة بعيونها: ايه جد.. من عيوني..كم صفا عندي..
صفا ابتسمت برغم الحزن..
فهاد: طيب قومي بدلي الفستان وراح نطلع نتسحر برآ ..
وقفت ووقف معها ..:انتظرك بالسيارة شوفيها داخل الفيلا..
صفا: اوك ..
بسيارة فهاد ..كان ينتظر صفا ودق على فارس ..
فهاد: هلا كيفك؟
فارس : كل ذا عند عمك ..
فهاد بعده مصدوم انه صار متزوج :تخيل ملكت وصرت متزوج..
فارس: تستهبل أنت..
فهاد: ولا والله صدق ..
فارس: فهاد شفيك ؟
فهاد: لا جد .. وحتى أبوها عليه كلام غريب .. المهم الحين راح نطلع نتسحر ..
فارس: تستهبل أنت..
فهاد: مهوب مصدقني اني تزوجت .. والله اني صادز ..اقول طس جات البنت ..
فارس: منب مصدقك .. سلام ..
ابتسم فهاد وسكر .. وهو يناظر صفا تركب السيارة ..
فهاد :نورت السيارة..
صفا: بوجودك ..
حرك فهاد وطلع ..كان ساكت وصفا كذلك ..
.
.
.

memo1988
05-20-2010, 04:37 PM
.
.
.
بالمطعم ..
فهاد يبي تضحك وتسولف وتتعود عليه .. بس البنت كانت نظره الحزن طاغية عليها ..
فهاد كان مقابل لها مسك يدها :صفا عشاني .. أو تدرين عشان أمك لاتخلين هالنظرة تأسرك..خليك متفأئلة ..
صفا : أذا شفت امي راح يروح كل شي فيني .. بس أشوفها ..
فهاد : وعد مني أجيبها لتس .. وعرسنا ماراح يصير الا بوجودها اصلن..
صفا: جد ..
فهاد يبوس كفها : وعد .. ووعد الحر دين ..
ابتسمت له صفا ..
فهاد تهور لما ابتسمت وقام جلس جنبها .. صفا حست بحراره تسري بجسمها من لمسته لها ..
فهاد :منب مصدق أني متزوج .. قلت لما اتزوج بسوي مصايب بس الحمدلله الى الان بعدني راكد ..
كانت تناظر الطاولة ومنحرجة..
فهاد لف وجهها له : ناظريني أنا زوجك ..
باس خدها وانحرجت ..
فهاد: وين تبين شهر العسل ؟
صفا: عادي ..
فهاد : ولاين عادي اختاري ..
صفا: مافي بالي شي معين .. اهم شي عندي اشوف امي ..
فهاد : أفا فيها قبايل ذي .. ماعندك ثقة فيني وبكلمتي..
صفا بسرعة: لامحشوم .. بس محرومة كل هالسنين من امي وأبيها..
فهاد: لك عيوني لاجيبها لتس ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
رجعوا من مكه والمدينة .. وكان زياد عندهم ..
زياد : ها عنود ؟
العنود حاسه بضيقه :لا زياد بكرة أو بعده تعال ..
زياد: ليه شفيك ؟
العنود: مدري بس مالي مزاج ارجع معك الحين ..
زياد : طيب تنمشى ووتالي نروح للبيت..
العنود : لا مالي خلق ..
زياد : متضايقة ..
العنود ناظرته : زياد صدقني لو صدق احساسي وأنت مخبي مصيبه ثانية انسى انسانة اسمها العنود .. وتطلقني فهمت ..
زياد انفجع: بسم الله ..شفيه؟
العنود: حاسه فيه مصيبه جاية ..
زياد: ماسويت شي ..
العنود ناظرته : زياد لايطلع لي شي بوجهي وانصدم فيه ..
زياد : ماسويت شي والله ..
العنود :نشوف .. بكرة العزيمة ببيتنا ..
زياد: أيه عندي خبر .. المهم عنود أخذك بكرة معي..
العنود : يصير خير .. وراي اشغال كثيرة زياد خابر بكرة عندنا الافطار..
زياد: خلاص.. اشوفك باتسر ..
طلع زياد وراحت العنود تساعد وعد بالمطبخ ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
سيارة فهاد ..
فهاد: غريبة طلع كرت العائله بدري..
أبو صفا: أذا مافيه زحمه يطلع بدري بنفس اليوم .. وأذا زحمه اليوم اللي عقبه ..
وقفوا قبال المسجد ..
أبو صفا: امش عند هالمسجد ونصلي بمسجد ثاني..
فهاد : ورى الحين راح تقيم الصلاة ..
ابو صفا: فهاد حرك ..
فهاد : تعوذ من ابليس وانزل .. الا الصلاة .. لو جات شاحنة وشالتنا وش الفايدة ..
نزل فهاد ونزل عمه مكره ..!
صلوا العصر ..
ومسك شخص أبو صفا وقعد يسلم عليه ويسأله عن أحواله وعلومه ويسأله عن صفا وفهاد يخزه خير يسأل عن زوجتي ..
الرجال: خاف الله ورى ماتخلي منيرة (ام صفا) تشوف صفا ..
أبو صفا مرتبك : بعدين بعدين ..
فهاد : اقول وش لك بـصفا ؟
خالها : أنت وش لك فيها ؟
فهاد متزفز: زوجتي ..
خالها: ياللي ماتخاف ربك تزوج البنت وامها ماتدري..
أبو صفا جاته ام الركب وكان ساكت ..
فهاد: تكفى كانك تدل طريق لبيتها دلني عليها..
خالها: ابشر بعزك .. بتجي امها من تبوك نهاية رمضان .. متعوده دايمن تقضي العيد بالرياض ..
فهاد : ياجعلك للجنه على هالخبر..
أبو صفا طاح عليهم ..
انفجع فهاد وشاله مع خالهم ..
ببيت أبو صفا ..
كان جالس ومعه هبوط حاط بالضغط ..
خال صفا: كل ذا لان صفا بتشوف امها ..
أبو صفا: لا تقولون لصفا .. ماأبيها تشوف ..
خال صفا: لا راح تشوفها .. البنت الحين شورها بيد رجلها ..
فهاد كان جالس يناظرهم ..
أبو صفا: ماتدري ان امها مهيب مرتي الثانية ..
فهاد بهدوء: لاتدري وكلنا ندري ..
أبو صفا: أيشششششش..
فهاد: اللي سمعته ..
خال صفا عطى فهاد رقمه :سجله عندك ..
سجله فهاد وعطاه رنة :خلاص أجل ذا رقمي ..
خال صفا: بيننا اتصال..
طلع من بيت أبو صفا ..
أبو صفا قام معصب ..
كان فهاد واقف ومستغرب ..شوي سمع صراخ وركض من غير احساس لداخل..وشاف صفا تحت رجل أبوها ويضربها بعده عنها وقوم صفا وحطها ورى ظهره : حرام تكون أبو ..
عمه صفا كانت تبكي هي وأخوانها ..
أبو صفا نفسه بد ينقطع : خــ ــ ـــذها وتنقلع من بيتي ..
فهاد بعصيبه : ومن قالك بخليها .. حسبي الله عليك من أبو ..
لف على صفا: اطلعي جيبي عباتك وتعالي معي..
طلعت لغرفتها وأخذت عباتها وشنطته والجوال ونزلت بسرعة ..
أبوها: انقلعي ..
مرت أبوها: حررررام عليك كيف تطردها ..
أبوها: خليها تنلقع .. لبست عباتها وطلعت مع فهاد ..
طلع فهاد وهو حاس ان اليومين اللي مرت علمته اشياء ماكان يتوقعها ابد .. مر فندق واستأجر وحمد الله انه طلع كرت العايلة ..
فهاد يمسح دموعها :خلاص صفا .. اسمعي بقولك خبر راح ينسيك كل هم..
صفا حطت يدينها على وجهها وتبكي ..
فهاد بعد يدينها وجلس عند رجولها وبهدوء: اليوم العصر وقفنا عند مسجد واعترض أبوك ..المهم ربك كتب ننزل ونصلي العصر فيه.. وصلينا وتالي جا رجال سلم على أبوك وكان شوي مرتبك وقعد الرجال يسأل عنك ويقول اسمك المهم سألته وش له فيك ورد بمثله وتالي قلت له أنك زوجتي ومن هالكلام الين عرفت انه خالك .. وأخذت رقمه وهو كذلك .. ويقول امك راح تجي تقضي عيد الفطر هنا ..
صفا تشهق : تمزح صح؟
فهاد :لا والله .. حتى شوفي ..(طلع جواله ) هذا رقم خالك ..(ابتسم) تدرين أني ماعرفت شسمه ..
مابتسمت ..فهاد قام وجلس جنبها :ابتسمي عاد .. امك ولقيناها ..
ابتسمت على خفيف ..
فهاد : نزلي عباتك ..
شدتها أكثر عليها وخافت ..
فهاد ابتسم: صفا مهوب فهاد اللي يستغل الظروف .. لاتخافين .. نزليها الين نفطر وتالي نشوف وش نسوي..
ناظرته..
فهاد: احلف لتس وأنا صايم ماراح اسوي لتس شي .. تطمني..
نزلت عبايتها وكانت لابسه برمودا وتشيرت ماسك عليها ..
فهاد انهبل معها بس تعوذ من ابليس : مو برد ياصفا ..
صفا: عادي..
قام فهاد ونزل شماغه وطلب لهم فطور ..
.
.
.
بعد الافطار ..
عنود تناظر نورة :طيب..
نورة :هذي رسالته ..
العنود: قولي هو رجال ويخون ممكن تنبلع .. بس أنتي شلون تخونين نفسك واهلك وزوجك..
نورة سكتت..
العنود خذت الجوال منها :معليش بس بخاطري زياد يشوفها ..
صورت العنود الرسالة بدقة عاليه ووضحت المضمون والرقم وكان نهاية رقم زياد ..
نورة :على فكرة ترى فيه مقطع صوت لما كلم وبارك لي..
العنود :ارسليه ..
نورة: ماغرتي..
العنود : مهيب عنود اللي تغار .. لو فيك شي زود عني كان غرت.. بس للأسف زياد ماحط عينه الا عليك ..ارسلي المقطع..
ابتسمت نورة وهي تناظر العنود ببرود وارسلت لها ..
العنود: شرأيك نفس ماتبين تخربين بيني وبين زياد .. أرد لتس الحركة وتوصل هالصور لـ عبدالاله ..
نورة :لااااا .. حرام ..
العنود: حرمت عليك عيشتك .. بجد حقيرة ..
نورة: لاتكفين .. عاد زوجي ملتزم..
العنود : افكر فيها واقلبها بمخي ..
مشت العنود للمطبخ .. ونورة رجعت للحريم ..
سارة: وينك؟
العنود: كنت مع نورة.. وجن وطلال متى راح يجون ؟
سارة: مدري..
العنود: الله يحفظهم .. صفا من زمان عنها ؟
سارة : خل ندق عليها ونشوفها من ملكت ماشافنها..
العنود: مصدومة من سالفه الملكة..أبوها حيل غريب..
سارة: الله يعوضها بـفهاد..
العنود كانت تشرب قهوة وباين انها مهمومة..
سارة:قالت لتس شي نورة؟
العنود رفعت عيونها : لا.. تعالي نروح للصالة..
.
.
.
الفندق..
فهاد : ماراح نطلع من هنا الين تخف هالكدمات بوجهك ..
صفا ناظرته..
فهاد: بعد التروايح راح نمر المستشفى ونأخذ أي شي يخففها وتالي نطلع نسهر الين الفجر ونرد ننام ..
صفا: اوك.. طيب تقدر تكلم خالي؟
فهاد: ايه من عيوني..
طلع جواله ودق عليه .. وتالي عطاه صفا اللي كلمته ويالله مسكت نفسها.. صكت الجوال ..
فهاد: صفا العرس بخليها بالعيد وماعاد بوه الا اسبوع واقل يمكن.. كلمي صديقاتس واطلعي معهم جهزي ..
صفا كانت ساكته ومنحرجة منه ..
فهاد: على فكرة مفروض المهر أعطيه أبوك .. ومفروض عنده.. بس فجأني بالملكة فالمهر بالبنك وقالي اليوم أني أعطيك اياه ..عشان كذا عطيني رقم الحساب واحوله ..
صفا: لاخله..
فهاد:لاوين.. مهرك لازم يكون الليلة بحسابك .. لما نطلع راح امر واحوله لتس..
دق جواله وكان فارس ..
فهاد: فارس أنا مشغول..
فارس: الله أكبر.. تراك ساحب علي من امس يبو ..
فهاد: بجد مشغول..
فارس أخذ بخاطره: توك مملك وسحبت علي .. يالله سلام ..
سكر فارس..
فهاد ابتسم: مشكلة شكل أخوي راح يغار منك ..
ضحكت صفا..
فهاد : روحي على هالضحكة .. اضحكي يابعد عمر فهاد ..
صفا كانت بعيده شوي عنه ورحمها الله لما دق جوالها وقامت تكلم ..
وكانت غدير ..
صفا جالسه على السرير : المهم شسوي؟
غدير: ذا زوجك يعني عادي.. تدرين الليلة خليه يوديك لبيت العنود ..
صفا: مقدر .. لان قالي راح نطلع..يالله مرآ طيب .. بشكل يفوق الوصف..
غدير :ياقلبي الله يتمم عليك..طيب بكرآ..
صفا: اوك ..
غدير: أتركك الحين .. انتبهي لنفسك ..
صفا: اوك ..سي يآ..
.
.
.


مكة ..
بفندق مقابل الحرم ..
وجن كانت تضحك على طلال وعزوز ..
طلال: تعالي العبي معنا..
وجن : الحمدلله اقعدي احبي مثلك أنت وولدك .. كبرتم ..
طلال :ههههههههههههههه شوفيه مستانس..
وجن: باين شوف الابتسامة..
قعد يلاعبه وتالي جلس جنب وجن .. اللي قعدت تعطيه حلا وتـأكله..
طلال: شوفي نظرات الغيرة بعيون ولدتس..
وجن:ههههههههههه هاتي عزوز حبيب امه .. تعال ..
كان زعلان..
وجن قامت له: حبيبي عزوز ..خلاص لاتزعل ..
عزوز :كخ ..
وجن: مين كخ ..
عزوز يأشر على أبوها ..
ضحكت وجن :عيب هذا بابا .. الحين راح أكلك أنت..
طلال: موب هين .. تراها زوجتي قبل مانعرفك..
وجن:هههههههههههههه حرام عليك ..
قعدت تأكله ..
طلال: بكرة رحلتنا الفجر للرياض ..
وجن:اوك ..
طلال: وجن شفيك ؟متضايقة ؟
وجن :لاحبيبي ..
طلال: منيب مرتاح ..أحس فيك شي ؟
وجن: لا روحي ..
طلال: ان شاء الله يكون مجرد توهمات..
وجن: صدقني طلال مافيني شي.. لاتحاتي لبآ قلبك..
.
.
.
ببيت أهل ريما ..
فطر عناد عندهم وكان جالس ينتظر ريما .. دخلت سلمت وجلست ..
عناد : تعالي جنبي ..
طالعته :مرتاحة هنا ..
عناد ابتسم وقام :ولاتزعلين نجيك ..
جلس جنبها : اخبارك ..
ريما :تمام ..
عناد : وحشتيني ..
سكتت..
عناد: مافيه وحشتني ..
انحرجت ريما ..
عناد مسك كفها ويده تحرك دبلتها وعيونه تناظرها: اسف على ذيك المره..
ريما:ماصار شي ..
عناد :كنت دفش شوي.. بس ياريما هم تسببوا بأذى أغلى ناسي شهد ..وأكيد شفتي الاذى اللي تعرضت له منهم ..
ريما : كل شي براحتك هذي حياتك ..
عناد : لا أنتي بجد زعلانة .. أحنا سوى .. وحياتنا وحده ..
ريما : بعد الزفة تصير وحده ..
عناد: حتى الحين .. ريماي ..
ناظرته ..
عناد: طاح الحطب ..
ابتسمت ..
عناد : فديتك ..
قام جاب كيس هدايا فخم ..:هذي هديه لتس وان شاء الله يعجبك ذوقي..
ريما: تسلم ..
عناد: ومن قالت تسلم لي..الاسبوع الجاي عرسنا..
ابتسمت بخفيف ..
عناد : الله يقدرني وأسعدك ..
ريما: وأنا بعد ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
بعد التروايح ..
العنود تعبت من كل خيانات زياد .. أثقلها بالهموم.. جرحها .. وكل جرح بشكل ولون ..
كان ببالها هالتصرف من عطتها نورة المقطع وشافت الرسالة .. شي بقلبها لازم يبرد ..
زياد: عنود شفيك تناظريني كذا..
العنود من غير حس أدنى باللي تسويه رفعت يدها وصفقته على وجهه ..
.
.
.

memo1988
05-21-2010, 01:36 PM
الجزء الحادي والعشرين ..
ببيت أبو عبدالله ..
زياد بعده مصدوم ويناظر العنود اللي وجهها خالي من أي تعبير..:وش هالتصرف؟
العنود: لانك حقير..
زياد مسك يدها وهزها بقوة : مجنونة أنتي ..
العنود فكت يدها منه :مش عارف وش اللي سويته ..
زياد وجهه أحمر وباينه فيه العصيبه ويناظرها ..
العنود شالت الجوال من الطاولة وشغلت المقطع ..
كان زياد يسمع ووجهه أشكال والوان ..
انتظرت الين خلص المقطع وخلته يشوف الصور ..
العنود : بس بعرف شي واحد .. شلون يطاوعك قلبك تكلم بنت عمك بليله ملكتها.. وترسل مسج.. ليه وين المرجلة ؟ والنخوه ؟
زياد : ماراح اقول شي الين اجيب لتس كل الادلة ووقتها أناقشك .. راح اطلع وارد..
العنود: الحق الكذاب لعند بابه ..
زياد ماهوب قادر يتكلم ..
طلع من المجلس ..
العنود جلست : يالله افرغ علي صبرآ ..
.
.
.
المستشفى..
فهاد : خلاص هي طاحت .. عطينا شي يبعد الكدمات..
الدكتورة: مقدر..
فهاد بعصيبه : علمك عندي..أنا جاي لمستشفى خاص ..يعني علاج بفلوس.. يعني تعالجين وأنتي منثبرة .. والحين راح اتفاهم مع مدير المستشفى..
الدكتورة: لو سمحت ياخوي..
فهاد: قومي صفا ..
قامت معه صفا ..
بالممر: اجلسي هنا وانتظريني ..
راح للمسؤول ..
فهاد: مهوب معقول هالكلام ..
المسؤول: معليش ياخوي ولايهمك راح نوجه لها لفت نظر .. والحين تقدر تشوف أي دكتورة ثانية ..تفضل معي ..
مشى معه فهاد واعصابه فايرة .. دخل للدكتورة وأخذ الكريمات المناسبة لحاله صفا وتالي مر الصيدلية يشريها..
بالفندق ..
كان فهاد هو يحط الكريم لصفا وهي ميته حيا منه ..:الحين نامي الين يجي وقت السحور وراح اصحيك..
ناظرته..
فهاد راح وجاب الكرت :هذا الكرت سكري باب الغرفة عليك ..
صفا: لاشدعوه..
فهاد: أنا حلفت لتس العصر.. وأنا عند حلفي ووعدي..لاتخافين..
صفا سكتت..
طلع فهاد من الغرفة عقب ماطفى النور ورد الباب..
دق على امه ..
امه: وينك أنت..
فهاد: يمه أنا بالحيل مشغول بس حبيت اطمنك علي..
امه: فهاد وش سالفتك.. ترى احترت فيك.. ملكة وملكت من غير ماندري.. وقلت عمك فجأك بالسالفه والحين مختفي من الصباح .. شفيك؟
فهاد: ترى خلاص أنا رجال ..لاتخافين علي..
امه: كل ماكبرتم كبر همكم .. طيب وراك ماجيت..
فهاد: يمه ماراح اجي الليلة ولابكرة ..
امه: ياويح قلبي.. ورى..
فهاد: يمه تكفين ..
امه حست ان فيه شي :خلاص اجل انتبه لنفسك..
فهاد: ان شاء الله .. يمه ترى عرسي الاسبوع الجاي؟
امه: يؤ ورى؟
فهاد: يمه حددته .. كلمي أبوي خليه يشوف لي قاعه ..
امه: مهوب طبيعي متأكدة.. بس لما أشوفك اعرف وش وراك..
فهاد ابتسم : يصير خير.. يمه اجهزو طيب..
امه: أكيد يانظر عيني .. الله يحفظك..
سكر من امه ودق على فارس..
فارس: وش تبي أنت..
فهاد:هههههههههههه اعوذ بالله..
فارس: منك..
فهاد: فارس عرسي الاسبوع الجاي..
فارس: ايه عادي متوقع كل شي منك..
فهاد: حلو أجل اجهز .. واطبع الكروت .. عاد الحين لازم تنفعني.. أنت والشلة ..
فارس: ياخي قوي عين..
فهاد:هههههههههههههههه من زمان.. المهم بلغ كل ربعنا..
فارس: ان شاء الله..راح الحين نلعب كورة ..
فهاد: الحين وين عايشين ..
فارس: الله أكبر نسينا ماكلينا ..اقول روق يبو.. بروح العب..
فهاد: هههههه روح ..سلام..
فارس: احسك مع المدام..
فهاد: ايه .. يله سلام..
سكر من اخوه وجلس يناظر التلفزيون..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
جدتها: عنود منيب طبيعيه ..
العنود : لان فيني النوم ..
جدتها: وليه ماترقدين بالليل ..
العنود: وين ياجدتي ماحد ينام بالليل برمضان بالذات ..
جدتها: الله يهديكن ياذا الجيل ..اطلعي ارقدي ..
العنود: عن اذنكم ..
جدتها: بيتكم جهز ..
العنود: ايه جدتي .. وحتى الاثاث وصل تو امس.. والليلة على كلامه راح يكون بالبيت..
جدتها: ورى ماتروحين لبيت رجلتس وتحطين الاثاث وترتبينه أنتي..
العنود: لاجدتي خليه هو يكرف شوي ..
امها: ومتى راح تسكنون..
العنود: كان مفروض بالعيد ..
امها: اسكنوا دامه خلص..
العنود: افكر يمه ..
طلعت لغرفتها وهي تعيد سماع المكالمة وتناظر الرسالة ..جلست تعيد بالمكالمة ..نزلت الجوال وبقلبها حرقة ماتبي تهتم .. بس هي انطعنت ومن مين الطعنة ؟! ..
من زوجها وبنت عمها ..
أصعب الطعنات اللي تجيك من القرايب ..
حطت راسها وحاولت تنام بس ماقدرت ..راسها راح ينفجر من التفكير جلست : الله يسامحك يبه .. توني أؤمن بأن الدنيا دين ..!
قامت تأخذ شاور عشان تروق أعصابها وتهدى ..
.
.
.


.
.
.
بسيارة زياد ..
كان يدق على نورة .. لان رقمها مخزن من الرسالة اللي مرسلتها له ..
زياد: الو ..
نورة: اهلين زياد..
زياد: شوفي من اخرتها .. أنا ماأبيك لانك خنتي اهلك ونفسك وزوجك .. وأكبر دليل مرسلة لي ليله ملكتك رسالة .. وداقة علي .. أنا احب زوجتي.. والدنيا كلها ماأبيها فيها ..بعد شوي راح امرها وتدقين ..وتقولين كل شي فهمتي..
نورة : مستحيل..
زياد: شوفي ياأنك تنفذين وتقولين الصدز .. أو لو تصير مذبحة في العايلة لاقول لـ عبدالاله .. وشوفي الفضيحة اللي راح تصير..
نورة : لا زياد .. لاتسوي فيني كذا ..
زياد: لما اوصل لبيت عمي راح اعطيك رنة وبعدها بخمس دقايق دقي علي أو على العنود ..
نورة سكتت..
زياد: لا اكرر كلامي عشان ماأول من يندم أنا ..!
سكر ..
وحرك بسيارته وطلع لبيت عمه ..
.
.
.
الفندق..
جلست صفا وهي ماجاها النوم .. قامت وطلعت وكان فهاد يشوف برنامج مسابقات ..
شافها وابتسم :تعالي حبي ..
جلست ..
فهاد :ليه مانمتي ؟
صفا: ماجاني النوم ..
فهاد: البسي خلي نطلع ..
صفا: أوك ..
قامت لبست وأخذت شطنتها ..
فهاد يعدل الشماغ بعد مالبسه ومسك يدها وطلعوا ..
بسيارته ..
فهاد مبتسم: راح نمر مجمع اعشق امره دوم .. بس ممنوع الدخول لان كنت عزابي بس الحين راح نمره ..
ابتسمت صفا ..
فهاد: صفو سولفي معي ..
ابتسمت ..
فهاد : تدرين بلغت امي وقلت لها تجهز للعرس ..
صفا: حلو ..
فهاد: وبعد شوي راح نكلم خالتس ونأخذ منه رقم أمك ..
صفا: كلمه الحين ..
فهاد عطاها جواله : دقي عليه ..
صفا: لا استحي ..
فهاد ابتسم: اجل بعد شوي بس خلي نوقف وندخل لاحدى المطاعم ونكلمه..
صفا: اوك ..
وقف فهاد ونزلوا ويده بيدها وهو يسولف معها وهي مستمعه له..
جلسوا بأحدى الطاولات المخصصة للعوايل وطلب لهم شي ساخن مع برد الرياض ..
فهاد : حبي نزلي الغطا المكان مغطى ..
فكت غطاها وهو يناظرها: لبآ الخدود المورده من هالبرد ..
صفا كانت تمشي يدها على الطاولة بهدوء ..مسكها فهاد: ودي تحطين عينك بعيني ..
انحرجت أكثر وباين عليها ..ابتسم فهاد :ترى أنا جريئ وأحب الجرأه ..حاولي تأخذين راحتس معي..
صفا: ان شاء الله ..
فهاد : بعد شوي راح نلعب ..
ضحكت صفا ..
فهاد قرص خدها بخفه لانه متعوده مع اخته الصغيرة دايم يقرصها وهو يضحك من ضحكتها: فديت هالضحكه ..
ترك يدها وقام جا الطلب ..وقعدو يشربون ويسولفون وتالي قاموا ..
فهاد :لازم تأخذين كم لبس..
صفا: لاعااادي ..بكرة راح امر صديقتي ونروح سوى بعد اذنك..
فهاد: ماعندي مانع .. بس خلاص على الاقل لبس..
صفا مصره لانها منحرجة منه وببالها أنها ثقلت عليه :لا تسلم..
فهاد ماسمع لها ودخلوا محل .. :اختاري
صفا: فهاد خل نطلع بجد ماأبي شي..
فهاد :ههههه خلاص راح اختار لتس..
صفا: بجد ثقلت عليك..
فهاد لف ناظرها وتالي ناظر بلوزة شدته: ازعل ترى لو تكرر هالكلام..شرأيك بهالبلوزة ..
صفا: حلوه..
فهاد :طيب كم مقاسك ؟
صفا :مدري..
ابتسم فهاد: على جسمك أعطيك s
صفا كانت ساكتة وفهاد يختار لها ..
راح قسم الجنيزات وقعد يختار نفس أهو مايبي ..
صفا: خلاص فهاد ..
فهاد :خلاص اخر واحد ..
وداهم وحاسب وتالي طلعوا ..
بوسط المجمع: الحين راح ندخل محل رجالي وانتي اختاري لي ..
صفا:اوك..
دخلوا ..واختارت له ..
صفا: حلو هاللون ..
فهاد: حيييل ..
صفا: أوك نأخذه ..
فهاد: أبي على ذوقك بعد قميص ..
صفا: آوك..
قعدت تدور ولقت قميص خقه وخذته له ..
صفا: خلاص..
فهاد: لا باقي البناطيل ..أبي جنيز وأي نوع ثاني ..
مشت واختارت له ..
فهاد: لبآ ذوقها ..
انحرجت صفا لان العامل بالمحل عربي وسمعه وابتسم..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
العنود رفضت تطلع لزياد بحجه أنها نايمة .. وزياد جلس مع عمته وجدته على امل تصحى العنود وتنزل له ..
عمته: زياد اطلع لها ..
زياد: طيب زوجة بدر هنا..
عمته: لا راحت مع أهلها ..
زياد: عن اذنكم ..
طلع ..دق الباب ودخل وكانت الغرفة ظلماء صك الباب
العنود:برآ مالي خلق أحد..
وولع النور ..:أنا زياد لازم تسسمعيني
جلست العنود :وش تبي جاي.. وخير تدخل الغرفة والكل هنا..
زياد: مادخل غريب .. أنا زوجك..
العنود : وش تبي ؟
زياد طلع اوراق من جيبه من الاتصالات :شوفي وقت مكالمته هي اللي دقت ..مهوب أنا .. كل شي يكذب الا هالاشياء..
العنود: طيب والمطلوب..
زياد: لازم تشوفين كل شي.. ناظري وشوفي رقمها وهي اللي دقت..
العنود ناظرت: صدقتك ..
زياد: ناظريني ..
العنود: نورة دقت قبل شوي .. متى دقيت عليها وحفظتها الكلام..
زياد :ايه دقيت لان لازم كل شي يوضح لتس.. العنود حياتنا مابعدها بدت تجين تنهينها..
العنود : هي من أولها خربانة..
زياد: لا.. ياعنود أنتي تعبتي وأنا تعبت .. نورة تبي تفرق بيننا.. صدقيني لو أقولك الحين أنا أكرهه شخص بحياتي نورة ماأكذب..
العنود: تكرهها ..
زياد: العنود أنا مو مستوعب هالانسانة حقدها مريب.. تكفين عنود لاتخلينها تخرب حياتنا..
العنود : أنا اللي سمحت لها..
زياد: أنا غبي وأكبر فدغه بس يالعنود ماكان القصد ولا بقلبي لها شي وربي الشاهد على كل كلمه اقولها ماعدت أبيها..
العنود :خلاص اتركني..بنام..
زياد: 3 ساعات ماجاك النوم ..
باس راسها :العذر وكل شي ماراح يجي شي بحقك ..بس اعذريني..
العنود ماعاد تكلمت ..حطت راسها على المخده وسكتت..
قام زياد لانه حس مافيه امل تتكلم ناظرها شوي وتالي طفى النور وطلع..
.
.
.
مطعم ..
فهاد: شرأيك بالاكل..
صفا: حلو ..خاصة بعد هالفرارة بالمجمع..
فهاد: ايييه .. بس حار..
صفا:خخخخخ لانه هندي..
فهاد:بس تدرين أفضل أكلهم ..
صفا: حلو ..بس يتعب لان كله حار..
فهاد: هذا اللي يكرهني فيه .. صفا تسحري..
صفا: قاعده اتسحر..
فهاد : تسمين هالاكل اكل.. لازم تأكلين..
صفا :أوك..
قام فهاد وشوي رجع ومعاه ورق عنب :كلي طيب..
صفا: ليه تقوم تسحر ..
فهاد: كلي ورق عنب ..
عطاها وأكلت ..
فهاد يناظر جواله :فارس يدق الحين ..
رد عليه ..
فهاد: هلا فروس..
فارس: هلا .. وينك ؟
فهاد: ليه؟
فارس: مالك نية تجي ؟
فهاد: لالا .. ليه فيه شي؟
فارس:لابس استغربت ..
فهاد: لاعادي.. فارس راح اسكر الحين ........
سكر فارس قبل ماينهي فهاد كلامه وحط فهاد بخاطره من حركة فارس معه وهو بعد مقصر مع فارس ..
نزل جواله وكمل سحور وهو ساكت ..
.
.
.
ببيت أبو فارس..
فارس : ماكأن تزوج أحد غيره ..
امه: طيب ليه معصب..
فارس: غبي ..
امه: فارس شفيك؟
هديل: شفيه يمه .. غيران من زوجة فهاد ..
فارس عصب وراح لاخته شهد بيتها ..
امه: رجال ويغار..
بشرى: يمه تؤمه فهاد .. بس فهاد سخيف ليه يسحب عليه..
امه: فهاد وراه سالفه لكن مدري وشو ..الحين ماتسحر فارس ..
هديل: أكيد راح يروح لشهد ..
امها: فديتها هالبنت .. صرت ارتاح لانهم دايم عندها بدل الدجه اللي هم فيها..
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
فارس : شهد لاتكلميني عنه .. باااااع الكل عشان هالزوجة..
عبدالله : طيب يمكن عنده ظرف.. ماتدري ..
فارس: عبدالله ظرف وماله يومين مدري 3 من ملك عليها.. خله مرده لي..
عبدالله: وسع صدرك ..
شهد :حبيبي فارس أكيد عنده ظروف متأكدة.. وبعدين ظروف زوجته شوي صعبه وأنت عارفها..
فارس: خليه يولي..
شهد: الحين قوم غسل وراح اروح انزل السحور ..
عبدالله قومه : قوم يارجاااال ..
ابتسم فارس بحب لاخته و زوجها ..
عبدالله: ايه ابتسم وش خذينا من الدنيا..
شهد ارتاحت لما شافته ابتسم وراحت تحضر السحور..
.
.
.
بعد كم يوم..
الفندق..
فهاد: حلو راحت هالكدمات .. ثاني ايام العيد العرس يعني بعد بكرة..
صفا: متى راح تجي امي..
فهاد: توني كلمت خالك ويقول الليلة راح يوصلون ماعاد بينهم وبين الرياض كثير..
صفا: مرت ابوي كلمتني..
فهاد: صفا لاتقطعينها .. وليله العرس نفس ماتعاملين امك عامليها..
صفا: أكيد .. فديتها ماقصرت ..
فهاد: خالك يقول أوديك عنده ولجني (أزعجني)..
صفا: ايه عادي..
فهاد: خلاص لمي أغراضك..
صفا: أوك ..
لمت أغراضها البسيطة ووتالي لبست عباتها وطلعوا ..
.
.
.

memo1988
05-21-2010, 01:38 PM
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
كانت سارة جالسة مع العنود وغدير..
سارة :ذي من زياد لتس ..
العنود :وشو ..
سارة عطتها علبة عطر مغلفة بطريقة أنيقة حيل ..: والله انه يحبك.. تدرين حيل متضايق .. كنت اتهاوش معه ..بس الحين صرت ارحمه..
العنود سكتت وناظرت الكرت وقرت الكلام المكتوب ..



واللهـ لو على رقبتي غيري ماتركته لك


.. عآد كلا الا انتي انتي


قولي هالحكي لأهلك ..


اهد الدنيآ وابنيهآ


ااحط عاليها واطيها


انا مجنون اسويها


وانتي كبري عقلك .. ~


العنود : تجنننننن .. الحين زياد يطلع منه ذا..
غدير: ايه راح يطلع منه دامه يحبك ..
العنود: أكيد مو هو كاتبها بس حلوووه ..لبآ قلبه ..
سارة: تكفين ارجعي له ..
العنود : افكر ..
فتحت العطر ورشت منه : رآآآآآيق بالحيل..
رشت للبنات منه..
العنود: تدرون من كم يوم مادق ولامر ..
غدير: عنود خلاص ماتعبتي .. أحس لو تزوجت ماراح اقدر ابعد عنه كل هالفترة..
العنود: هههههههههههههههههههههه اموت على اللي ماراح يقدرون يبعدون..
غدير: آآآخ بس متى راح يجي ابن عمو(خطيبها) من دراسته بس هانت كلها ستنين ..
العنود: بأذن الله يرد لتس بالسلامة ..
غدير: آآآمين ..راح يجي بـ شهر 12 .. وحشننننننننننننننني..
سارة: حلو على الاقل تسمعين اخباره .. أو تشوفيه لو من بعيد..
غدير: ايه بجد.. ولو ان صورته ببالي ماغابت ..
العنود: لا البنت ميته عليه..
غدير: بجد اعشقه لبااااه .. تدرين كل وقت يكلم امي ويقعد يسولف معها.. بس امي كاشفته ..
العنود:هههههههههههه شي امك.. صح تذكرت بنات شرأيكم نودي أغراض صفا لبيت اهل رجلها..
غدير: طيب وين الاغراض؟
العنود: هنا عندي لانها لما جابها فهاد ونزلنا ماقدرت توديها معها .. قوموا خل نوديها ..بس لحظه خل اكلم شهد وتقول لامها ..
سارة: اوك .. مرت ابوها اخر مره لما شافنها بالمجمع تقول ودت كل أغراضها هناك..
غدير: يالله تجنن ذيك الانسانة أحس حيل متأزمة على صفا..
العنود: يختي مربيتها ..
.
.
.
الساعة 11 ..
رجعت عنود من بيت شهد ..وطلعت لغرفتها وهي تناظر العطر ابتسمت ودقت على زياد اللي كان بعده بالمستشفى يخلص شغله ..
ناظر الرقم ولاهوب مصدق ان عنود تدق عليه ..
زياد بلهفه: هلا والله ..
العنود ابتسمت: هلا ..
زياد نزل كل شي بيده: لبآ هالصوت ..
العنود: لبآ قلبك .. أخبارك..
زياد: تسأليني عن أخباري .. هاللحظه بالذات أنا أسعد من في هالكون..
العنود: طيب فاضي..
زياد :ايه امريني بسس..
العنود: آمممم تقدر تجي لبيتنا..
زياد: ايه اجي ..ياجعلني فدوووه ..
ضحكت العنود ببحه: هههههههه وحشتني ياجعلني..
زياد خق معها : يالبيه .. عنادي شوي وأنا جاي ..
العنود :لاتسرع..
زياد يطلع من مكتبه : تامريني انتي..
العنود: راح أروح اجهز ..
زياد: العنود ..
العنود:لبيه ..
زياد: أحبك ..
ضحكت ..
زياد: أشوفك ..
سكرت ..
ونزلت لامها وجدتها تقول لهم..
امها: الحمدلله ان ربي كلمك بعقلك ..
وجن: مابغينا ..
العنود ابتسمت: راح اطلع اجهز الحين راح يمرني..
جدتها: أبوتس مدلعتس .. والا زياد ماينعاف ..
العنود: الله يخليه لي .. عن اذنكم ..
طلعت وطلعت معاها وجن ..
العنود دخلت تبدل وهي تكلم وجن : وجن صدقيني فهمت ..
وجن: نشوف .. خلاص كبرتي يالعنود ..اعقلي..
العنود :هههههه اوك .. وجن احط ميك اب..
وجن: تبين تهبلين فيه أكثر.. لا اسم الله عليك طالعه تهبلين ..
العنود: لبآ خشتي ..
رشت من العطر ..
وجن: واو ريحته هبال..
العنود رشت لها: هديه من زياد ..
دق جوالها ناظرت الرقم : يؤ زياد ممدى وصل.. هذا وأنا محرصة عليه مايسرع..
ردت عليه ولبست عباتها ونزلت..
سلمت على جدتها وامها ووجن :يمه سلمي على ابوي واخواني..
امها: يوصل.. العنود اركدي الله يصلحتس..
العنود تلبس نقابها: ان شاء الله يمه..مع السلامة..
.
.
.
ببيت جد صفا ..
فهاد: راح اروح الحين .. انتبهي لنفسك .. ولاتطلعين واجد لان عيال خالك كبار..
صفا: اوك ..
فهاد: موعدنا بعد بكرة ..
ضاق صدرها وسكتت..
فهاد: مع السلامة..
صفا: بحفظ الله ..
دخلت ولقت بنات خوالها وخالاتها ودخلت معهم جو وخاصة ان بعضهم بنفس عمرها ..
صفا: هالبيت بيت العايلة..
جنى: ايه .. بس خالي منصور هو اللي ساكن مع جدتي وجدي..
صفا: اها.. بنات متى راح توصل امي..
مرام :خل ندق عليهم أكيد قربوا..
صفا تحمست: ايه تكفين..
دقت مرام وقالت لها خالتها دخلوا الحي اللي فيه بيت أبوها (جد صفا) ..
مرام قومت صفا معها :الحين دخلوا الحي..
صفا بس عيونها مدمعه .. وقامت مع بنات خالاتها وخوالها ..
جدتها مسحت دمعتها بحنان وانتبهت لها صفا ..حطت راسها على صدر جدتها وعيونها غرقت دموع ..
شوي الا بدخله امها وأخوانها ..
صفا لما شافت امها ركضت لها وضمتها وامها انهارات بكا وهي تضم بنتها اللي انحرمت منها 20 سنة .. ولاشافتها ..
خالتها تمسح دموعها بالجلال : فديتكن .. خلاص يامنيرة هذي هي معك ..
تركت بنتها شوي وسلمت على امها وخواتها وصفا تناظر أخوانها وخواتها وسلمت عليه وتالي شالت اخوها الصغير من مرام :ياقلبي أنا..
امها مسكت ودخلوا لداخل وامها كل شوي تلمها لصدرها وتبكي..:ياربي لك الحمد أنك جمعتني فيها..وين منصور..
جدة صفا: أكيد يصلي التهجد ..بكره مهوب عيد..
ام صفا: جعل عيني ماتذوق حزنه..
.
.
.
ببيت أبو طلال..
وقف زياد داخل الحوش ..
ومسك يدها بتملك : تسلمين ونطلع لغرفتنا..
العنود تفك غطاها: زيود روح صلي التهجد بيبي..
زياد حك راسه: بروح ..
العنود ابتسمت: طيب روح ..
زياد : ندخل تسلمين وتالي اروح ..
مشت معه..
سارة كانت جالسة مع امها هي ونجد ويسولفون ..
لما دخل زياد ومعه العنود ركضت وضمتها ..
العنود: فديتك ..
قامت ام طلال وسلمت على العنود هي ونجد ..
ام طلال: تو مانور البيت ..
العنود: بوجودك يالغلا..
زياد رجع مسك يدها وخلاها تجلس جنبه .. امه كانت تناظره ورحمته ..
أم طلال: بجد وحشتينا يالعنود ..
العنود : وأنتم أكثر وربي الشاهد ..
زياد: يمه بكره بعد المغرب راح نروح لبيتنا..
سارة: لا خلوكم ..
زياد: والبيت وش فايدته أجل..
العنود: تعالي معنا سارة ..
ام طلال: لا وين ..
زياد: لا يمه خليها تجي معنا ومنها تونس العنود ..
العنود: تكفين عمتي ..
ام طلال: بكيفها ..
قام زياد : بروح اصلي التهجد ..
امه: زين دامك راح تروح خذني معك ..
زياد: انتظرك أجل..
طلع زياد ..
نجد: يمه بجي ..
قامت نجد جابت عباتها وعبات امها وطلعوا ..
العنود قامت تنزل العباية : تعالي نروح المطبخ ..
سارة حطت يدها على اكتاف العنود :يالببببببببيه يازين البيت فقدتك حيييل..
العنود وهي حاطه يدينها على خصر سارة ويمشون: وأنا أكثر.. بس عنادي أنا واخوك..
.
.
.
ببيت طلال..
وجن: طلال شفيك ..
طلا ماقدر يروح للمسجد ..كان ساكت ويدينه على جنوبه ..
وجن جلست جنبه: طلال فيك شي..
طلال راص على اسنانة : لالا .. سنديني للغرفة ..
نزلت ولدها وسندته للغرفة ..
طلال: خلاص وجن طفي النور وخليني بس جيبي لي مويه..
راحت جابت له موية واستجابت لرغبته وطلعت..
تحرك طلال بالموت وأخذ الحبوب وشرب ماي ونااام..
.
.
.
ببيت جد صفا..
كانت صفا جالسة جنب امها وتسولف معها..
امها: الحين أنتي ثاني جامعه..
صفا:ايه يمه..
امها:يابعد قلب امك كبرتي وصرتي مره ومتزوجة..
صفا: تدرين رفضت العرس يصير الين تكونين معي ..
امها:فديتك يانور عيني..جهزتي لعرسك..
صفا: ماكان فيه وقت ..بس نزلت مع صديقاتي وخلصنا..
امها: بكرة بعد المغرب ننزل..طيب فستان العرس والكوشة والكوفيرة والزفة خلصتيها..
صفا: بس الفستان شريت راح تشوفينه بعد شوي لان هنا والكوفيرة غدير متكفلة فيها..
امها: ماسويتي برنامج عروس..
صفا: مايمدي يمه..
امها: لا يمدي.. اجل نمر المشغل بكرة الصباح ولو انه رمضان بس ناخذ موعد عشان نمرهم بعد بكرة يوم العيد وتسوين البرنامج ..وتالي ننزل السوق..
صفا :اوك..
امها: وراتس ذبلانة..
جدتها: صادزه امتس وراتس رجل وبيت وعيال وذا حالتس ..
ام مرام(زوجة خالها): لا تخافين البنات بعد الزواج يسمنن ..
ام صفا: ايه بس مابيها تروح معه وهي ذبلانة ..
صفا: لاتشيلين هم يمه..
امها: ياعمري ياصفا ..
ضمت بنتها لصدرها وهي مدمعه..
.
.
.


.
.
.
ببيت أبو طلال..
كانت العنود وسارة هم اللي يسوون السحور وخلو الشغاله هي تقطع البصل وتفرمه ..
العنود :شكل شغالتي شوي مفهية..
ساره: حرام توها جاية .. أجل لو تشوفين السواق ..
العنود: اهم شي من شرق آسيا..
سارة: ايه ..
العنود: هع هع راح اخلي زياد يطلع سيارة كوووشخة ويكون لونها أزرق وراح اخلي متعب يوديها لمحل سيارات ويعدل عليها ..
سارة: اوب صاحية ..
العنود:ههههههههههه .. تنالي خلصتي الفرم ..
عطتها الشغاله وقعدت العنود تحط البصل وتحرك الين يحمر وسارة تساعدها ..
غطت القدر وطلعوا من المطبخ لغرفتها ..
العنود: الله وش هالغرفة ..
سارة: يعني زياد ..
نادت العنود الشغاله عشان تنظفها..
العنود: الحين راح اشوف شغلها ..ان شاء الله تكون قد ماأبي ..
سارة: ان شاء الله ..
.
.
.
ببيت أبو فارس..
كان فارس توه راجع من صلاة التهجد دخل سلم على امه وخواته وقعد معهم ..
هديل: وينك ؟
فهاد: كان عندي شويه شغل..جهزتم للعرس..
هديل: أكييييييد مايبي لها ..
فهاد: حلو .. وين فارس ؟
امه: طلع يصلي ..
فهاد: ايه ..
امه: تعال أبيك ..
قام مع امه ..
بغرفتها ..
امه: وش سالفتك ؟
فهاد: يمه زوجتي أبوها مطلق امها من زمان وحتى اخذها منها وهي باقي باللفه .. المهم لما رحت له قالي الحين الملكة وفجأني بكل شي وطبعا طلعت التحاليل وملكنا .. اليوم الثاني وحنا راجعين من الاحوال المدنية صارت سالفه وشفنا خالها وأبوها درى أنها تدري وضربها وأخذتها معي ......
امه: وين أخذت البنت ؟
فهاد: يمه شفيك ؟ تراها زوجتي..
امه: بس يافهاد البنت ماتطلع من بيت اهلها الا ليله الزفة..
فهاد: يمه طردها من البيت وأخذتها ورحنا فندق .. الين راحت الكدمات والليلة امها راح تجي من تبوك ووديتها لبيت جدانها..
امه: وليه مادويتها من قبل..
فهاد: يمه أنا زوجها .. وبعدين هي كانت غريبة عليهم.. والضرب واضح عليها..
امه: يعني أنت تأخذها عادي..
فهاد: لاحول ولاقوة الا بالله.. يمه زوجتي زوجتي ..
امه: ياعيوني عليها .. وكيف نفسيتها ؟
فهاد: ماعليها خاصة لما قربت شوفة امها ..
امه حبت تغير السالفه : وكيف حلوه..
فهاد ابتسم: مزيونة بالحيل.. كل شي فيها يتباهى .. الله يحفظها..
امه ابتسم: الله يسعدكم .. بس أبوها روح كلمه بكرة هذي بنته ..
فهاد: يمه شين ودمه ثقيل..
امه: ولو .. ذا أبوها.. وش موقفك من الناس لما يجون ولايشوفون أبوها.. كلمه وفهمه لازم يكون موجود ..
فهاد: ان شاء الله ..
امه :الله يوفقك .. وعقبال فارس..
فهاد: اااامين..
قام وقامت معه امه .. ونزلوا للصالة وامهم راحت للمطبخ تحضر السحور..
فارس توه داخل مع ابوه ويزيد .. سلم فهاد على ابوه وفارس مد يده وطلع لغرفته يبدل ..
هديل: ههههههههههههه فارس زعلان ..
طلع فهاد لغرفتهم ..ضرب فارس على كتفه : الحبيب زعلان ..
فارس ينزل ثوبة ويعلقه : رح بس..
كمل لبس ثوب البيت (النوم) ..
فهاد يبدل : فارس وسعها عاد ..
فارس طلع جواله اللي يدق وكان من ربعهم .. رد وقعد يسولف ويضحك لفترة وفهاد كان يناظره وفيه الضحكه عشان زعل فارس ..
انتظر الين خلص..
فهاد: راح تسافر الشرقية..
فارس: ايه..
فهاد: وعرسي مهوب ثاني العيد..
فارس: راح نسافر بكرة بعد المغرب وثاني العيد نرجع الظهر..
فهاد: افا وأنا ماراح توقف معي..
فارس: ورى اوقف معك.. أنت ملكت وطلعت تتمشى مع زوجتك بالمجمعات وموسع صدرك والليلة راجع..
فهاد: أنا لي ظروفي..
فارس: مبروك عرسك يبو .. والله يهينك .. لو حسيت أنك محتاجني كان وضح هالامر.. المهم امي تنادينا للسحور..
نزل فارس وفهاد يناظره : مهبول يغار من مرتي..
.
.
.
ببيت أبو طلال..
بعد السحور ..
زياد يناظر ساعته ..
امه: لا تعرفون تطبخون ورى دايم مانعرف..
العنود: عجز ياعمتي..
زياد وقف :عنود تعالي..
العنود قامت معه: عن اذنكم ..
بغرفتهم ..
العنود بعدت عنه بالموت : زيااااااااد..
ضحك وجلسها جنبه على الصوفا : لبآآآآآآآك وحشتينيييييي..
العنود تناظره : وأنت أكثر وأكثر..
زياد باسها وبادلتها وهو ميت فيها وبعشقها وبكل كلها..
آذن الفجر ..
زياد ضحك .. والعنود كثره .. : قوم صلي..
زياد : توه اذن..
العنود: قوم وضي طيب..
قام وهي تناظره وتضحك .. وهو يتوعدها ..
.
.
.
يوم العيد ..
الصباح ..
ببيت أهل شهد ..
شهد تضحك على أخوها فهاد لانه معصب من فارس .. وفارس ماسافر نام عند شهد بس عشان يقهر فهاد .. دخل عبدالله وفارس .. وسلموا على شهد وفارس يضمها : عبدالله شوف ضاااام أختي..
عبدالله: يرحم والديك اتركها فيني غبنه على هالبزر..
فهاد:هههههههههههههههه لو منك اصفقه .. وأنت موب مسافر..
فارس : لا ..
شهد: فهاد فارس من جدكم هواش..
عبدالله : ههههههههههههههههههه ايه شوفي بس..
فارس يصفق فهاد على كتفه وجلس جنبه: ماكأن اعرس غيره ..
فهاد: هههههههههههههههه مصيرك تجرب..
ضحكت شهد وعبدالله وتالي راحت تجيب القهوة ووراح معها عبدالله ..كان تحضر الحلاو باس خدها وبسرعة بعد وهو يضحك ضحكت شهد لان عبدالله طلع من المطبخ ..:مجنون..
ماري كانت مبتسمه ..انحرجت شهد شالت القهوة ومالي الصيبنه وطلعوا من المطبخ ..
صبت لهم شهد قهوة وعطتهم من الحلاو..
فهاد: يالببببببببيه جلاكسي وباتشي وهريشي وين اختار..
شهد: خذهم كلهم ..
شوي دق الجرس ودخل عناد ..
شهد: هلا والله ..
راحت لعمها وسلمت عليه: كل عام وأنت بخير..
عناد: وأنتي الغلا بخير وصحه وعافية..
قام عبدالله والعيال عشان يسلمون عليه ..
فهاد: هلا بالعريسسس..
عناد:هههههههههه هلابك يالعريس تو ..
جلس يتقهوى معهم ..
.
.
.
ببيت زياد ^_^ ..
العنود : خلالالالالاص تعبت .. بروح اخمد وانام ..
سارة : حتى أنا ..
زياد :فيني نوووم مهوب صاحي..
العنود: عاد الليلة عرس عمي عناد ..
قامت سارة وطلعت للغرفة اللي تنام فيها..
زياد قوم العنود : لبآ القمر اللي كاشخ ..
العنود: عشان العيد أو احد يكشخ الصباح ومافيه جامعه..
طلعوا لغرفتهم والعنود دخلت تبدل ولبست بجاما طويلة..
زياد: غريبة..
العنود: عشان ساورنة هنا.. وراح اطلع واتحرك بالبيت كثير..
زياد يلعب بشعرها : كأنك قصيته؟
العنود: لا بس ساويته..
زياد: اشوا ..اييييو ترآ وحشتينيييييي حيييييييييييييييييل..
العنود أخذت نفس :حبيبي وروحي زياد والله فيني نوم.. ماتتخيل شكثر امس هلكني البيت انا وسارة .. خل نسولف بعدين بعد مانرجع من العرس ولك اللي تبيه تامرني أنت..
ضحك:خلاص وعد ..
العنود: وعد ..
راحت رمت نفسها على السرير وغمضت عيونها من الارهاق وزياد راح يبدل..
.
.
.

memo1988
05-21-2010, 01:38 PM
.
.
.
ببيت طلال ..
وجن : فديتهم أنا ..
طلال كان توه داخل مع ولده عبدالعزيز اللي راح معه لصلاة العيد لان صار يمشي وصار رررجال ..
فك طلال يد ولدهم ومشى لها وضمها ..:عاد عيدك يابعد حال طلال..
وجن : وأنت معي وحولي..
بكى ولدهم وهو يمسك امه ..
ضحك طلال : خلاص ياعزيز خلناا..
وجن شالت ولدها وهي تبوسة وطبع الروج على خده ..
طلال: بوسيني بقووة مثل عزوز..
وجن: ههههههههه طلال..
طلال: ازعل مثله ..
وجن: طلالالالال..
طلال تكتف وتكئى ..
ضحكت :مشكلتي مقدر أزعلك ..
ضحك ودنق لها :بقوووووووة ..
باسته ..
طلال: لالا نفس ولدك..
وردت خدودها باسته الين طبع الروج على خده ..
طلال : آآه ياوجن آعشقك ..
وجن: كل معاني العشق ماتكفي بحبي لك.. تعال افطر أنت وعزوز ..
.
.
.
الليل ..
القاعة ..
عند الرجال ..
دخل أبو عبدالله وعينه جات بين عناد ..


لك بمد اليد ودي نتصافح
ودي ننسى ما مضى ودي نتسامح
ودي أرسم في عيونك
من دفى النظره ملامح
يكفي جروح الهوى
تلمس القلب وتصافح


يا كثر ما تعبت عيوني مدامع
يا كثر ما شعلت نار المواجع
أن رضيت قلبي ينبض
بالفرح والشوق لأجلك
أن زعلت أنشغل فكري بهمك


أنت بيدينك تعيد السعاده
وأنت في يدينك تزيد الجراح
صعب أوقف في طريقك
وأنا قلبي في يدينك
يكفي جروح الهوى
تلمس القلب وتصافح


قام عناد وسلم عليه ..
أخوه: الحين ورى هالقطيعه حتى ماتعزمني على عرسك ..
استحى عناد وقرر يفتح معهم صفحه جديدة وخاصة على كلام شهد معه الصباح سلم على راسه : اللي سويتوه مايسوية عاقل ..
أبوعبدالله: مبروك العرس.. ومنك المال ومنها العيال ..
عناد: الله يبارك فيك ..
جلس جنبه اخوه .. وكل شوي جايين معازيم..
.
.
.
الساعة 1 الفجر..
عند الحريم ..
العنود: خلاص ظهري قايم علي ..
سارة: اجلسي ..
العنود :ههههههههه جالسة شوفيني ..
صفا : بنات شرأيكم في أمي..
سارة: تزنن.. الله يخليها لك ..
صفا: آآآآآآآمين .. امس نمت بحضنها ..
العنود: وبكرآ بحضن فهاد ..
صفا ضحكت..
بدت زفة ريما ..
غدير : مشالله تجنن زوجه عمكم ..
العنود: ايه اسم الله عليها.. فديت عمي يستاهل كل خير..هههههههه شوفوا جدتي ..
ضحكوا البنات ..
جلست ريما ..
العنود: أبي اقوم ارقص ..
صفا: خلي لبكرآ..
سارة: بكرآ عاد يوم خاص.. لبآك صفو الله يتمم لك ..
صفا: آآآمين..
العنود توقف: قوموا نرقص هالاغنية امووووووووت فيها ..
قاموا كلهم ..
.
.
.
الفندق ..
عناد : مدري وش اللي اقوله .. لاني بجد مرتبك .. بس الله يوفقنا ..
ريما : آمين..
باس راسها وعطاها الهدية : ان شاء الله تروق لتس.. الحين راح اتركك تبدلين وخذي راحتس ..
طلع بسرعة وهو حاس باحراج كثر ريما ..
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
عبدالله واقف عند الباب : متى راح يخلص الوحام ..
شهد: مدري..
عبدالله : وش يبي ذا البزر .. شهد خلاص خلالالالالاص منيب اقدر ..
شهد: طيب وش اسوي..
عبدالله : مدري .. المهم راسي راح ينفجر..
شهد :تعال نام هنا..
عبدالله: انام واضايقك ..لا شهد خلينا والشكوى لله ..
مشى ..
وشهد ضاقت وقعدت على طرف السرير ..:يارب سهلها..
.
.
.
الساعة 4 الفجر ..
ببيت زياد ..
العنود كانت ميته تعب من ظهرها ..بس تحاملت على نفسها لان وعدت زياد تسهر معه وسهرت معه بس ألم باسفل ظهرها ذابحها ..
طلع زياد من الشاور وهو يغني ..:عنود خلصت ..
العنود غمضت عيونها على أنها نايمة..
زياد على لاف المنشفة على خصرها :عنادي نمتي..
مادرت عليه ..
قام يلبس بجامته عشان ينام ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
فهاد كان يدق على صفا عشان يشوف أذا محتاجه شي بس ماترد .. تالي مر بيت أبوها وكلمه ..وانه لازم يجي .. وتالي مر الحلاق عشان يحلق ويتعدل..
تالي مر يبتهم وكان ابوه جالس .. حب يكلمه ويشكره لان تكفل بكل عرسه ..
أبوه: انت ولدي .. والله يوفقك يابوك..
فارس: عقبالنا ..
ابوه: ان شاء الله ..
امهم : فارس قوم ودنا للقاعة ..الكوفيرة الحين هناك..
فارس: خلاص انتظركم بالسيارة..
.
.
.


الليل ..
وجن: العنود فيك شي..
العنود تكابر:لا..
وجن: الا فيك.. شوفي شلون كل شوي وجهك بلون..
العنود: لا الحمدلله..
غدير وسارة جاو :قومي قووووووومي هالاغنيه لناااا..
قامت العنود معهم ولعيون صفا اللي تناظر صديقاتها على الكوشة وامها جنبها ..
شهد: العنود فيها شي شكلها تعبانة ..
وجن: اقولها بس رافضة تقول ..
نجد: هههههههههه شوفوا الرقص حقهم مجانين ..
شهد:ههههههههههه بجد ..
شوي الا صارت الزفة ..
.
.
.
الفندق..
فهاد يناظر صفا بصدمه: طيب..
صفا تبكي :أبي امي ..
فهاد: طيب مستوعبة الليلة عرسنا..
صفا: مهوب شغلي.. أبي امي ..
فهاد : صفا اعقلي..
صفا صارخت عليه: مااااااتفهم أبي امي ..
فهاد: صفا شفيك ..
صفا: خذها من آخرها ..أنا ماتزوجتك الا عشان تجيب لي امي والا أنا كارهه الرجال ولاببالي زواج .. والحين اقولها بالفم المليان شكرآ لك آنتهت مهمتك ..!
.
.
.
انتهى

memo1988
05-21-2010, 01:40 PM
الجزء الثاني والعشرين ..


الفندق ..
فهاد قاطعها: خلالالاص صفا لاتكملين ..الحين اكلم امك تجي وتأخذك ..
مابعد طلعت من الفندق لاتخافين ..
دق :هلا عمه تعالي للجناح لا هنتي .. مافيه الا كل خير بس تعالي..انتظرك ..
شوي الا وبدخله ام صفا وخالها ..
ام صفا: وش السالفه ؟
فهاد: تبي تروح معاتس..
امها: وش هالحتسي ..
صفا: بروح معاك .. مالي شغل..
فهاد: خلاص ياعمه خليها تروح ..
طلع من الجناح ولحقه خالها ..
منصور : فهاد هدى بس تعرف امها وتوها تشوفها..
فهاد: خلاص خلها تروح ..
مشى فهاد وكانت قافله أخلاقة قفله أليييمه نزل تحت ..وطلب له قهوة ..
رجع لها خالها..
صفا : يمه بروح معتس..
امها: صففففا ..
صفا: لو مارحت معك راح انتتتتحر اسوي أي مصيبه ..
امها: بنت اعقلي..
صفا: راح اروح معك ..بس ابدل..
دخلت تبدل الفستان وماخذت وقت طويل وطلعت..
خالها: يابنتي ..
صفا: ياتأخذوني يانتحر..اسويها ترى..
امها: وزوجك..
صفا: يمه خلي نروح من هنا بسس..
امها: انهبلت البنت..
خالها: منيرة خليها تروح معنا..
لبست عباتها ولا انتظرت اذن امها وطلعت مع خالها وامها لحقتهم عقب ماخذت الاغراض..
كان فهاد جالس ويشرب قهوة بهدوء وشكله يخوف..
لما شافهم طلعوا من الفندق ..كمل قهوته بهدوء وطلع للجناح ..وهو حاس بعجز بـ هم بـ قهر.. انطعن بصميم كرامته قالتها له مابيك..بس عشان امها..فكر للحظه يطلقها بس مستقبلها والضايع اللي راح تصير فيه تعوذ من ابليس وفك الازار العلوية للثوب وقعد يناظر التلفزيون..
رمى الريموت وحاول ينام ..
.
.
.
ببيت جد صفا..
كانت صفا تمسح المكياج وبنت خالها تفك التسريحة..
ام صفا: صفا أنا بجد زعلانة منك.. عشان خالك جبتك معي..
صفا الوضع عندها ايزي: ماااما اهم شي أنا معك..
امها طلعت من الغرفة ..
مرام: شوفي يمكن مالي وقت معك طويل..بس بجد تصرفك قاسي بحقه
صفا :عاااااااادي ..
مرام: بس هو وقف معك..
صفا: مرام تكفين صكي على هالموضوع..
مرام: طيب نصكه ..
.
.
.
ببيت زياد ..
سبع الصباح ..
العنود صارخت لما شافت السرير كله دم ..
زياد صحى وشافها منهاره بكى ..جاته سكينه وهدوء بهالموقف برغم انهيار العنود ..:عنود لاتخافين عاادي..
العنود كانت تشهق من الالم والخوف..
وقف زياد بدل بسرعة وجاب عباتها :لاتخافين ..حبيتي أنتي لاتصحيين كذا فديتك ..
وقفها معه ولبسها العبايه وحط بس الشيلة على راسها ..
كان يسوق ولاهو حاسب حاسب للسرعة اللي مسويها .. وقف قبال المستشفى ..
وجاب كرسي محترك وجلس عنود فيه وطلع فيها وسوى كل الفحوصات والتحاليل والاشاعات لها ..
مانتظر وقت طويل الين خلص كل شي ..
هز رأسه وكأنه كان متأكد تمتم بينه وبين نفسه: الله يعوضنا خير..
طلع برآ ونادى الممرضة: جهزي غرفة العمليات بسرعة ونادي الدكتورة مروه بسرعة ..
بنج العنود وهي تبكي من الالم المميت اللي جايها..
انتظر وقت الين حس البنج أخذ مفعوله .. لمعت عيونه وهو يشوف اللبس الاخضر مغطي العنود ونايمة ..
نقلها لغرفة العمليات ودخلت الدكتورة مروه : مرحبا ..
زياد: هلا..
د/مروة: بغيتني بشي..
زياد: زوجتي اجهضت ووراح اسوي لها عملية تنظيف بس حبيت تكونين معي ..
د/مروه: الله يعوضكم دكتور.. ولايهمك ..دكتور ارتاح وراح أعمل لها التنظيف وماراح يأخذ وقت..
زياد: لا.. صحيح العملية جدا بسيطه بس انا اخترت هالتخصص(تخصصه نساء وولادة) والحين جا المحك ..
.
.
.


.
.
.
الفندق..
الظهر..
صحى فهاد وراسه مصدع ..قام وضى وصلى الظهر..أخذ شاور وتالي نزل يتغدا ..ورجع للجناح وهو ضايق صدره ..
دقت عليه امه ..
فهاد: هلا يمه ..
امه: هلا حبيبي .. شخبارك؟
فهاد: تمام ..أخباركم ..
امه: كلنا بخير.. كيف صفا؟
فهاد: بخير..
امه: مابي اطول عليك حبيبي .. بس عطني صفا ..
فهاد: اخليها يمه بعد شوي تدق عليك..
امه: خلاص ..
فهاد: تامريني بشي يمه..
امه: سلامتك فديتك ..
سكر من امه ودق على صفا .. اللي ترددت قبل ماترد عليه بس ردت ..
فهاد من غير مقدمات: دقي على امي .. ولاتقولين لها شي كأنك معي فهمتي ..
سكر الخط .. وسند راسه : أكبر غباء زواجي ..!
.
.
.
ببيت جد صفا ..
ناظرت الجوال وضاق صدرها للحظه تالي كلمت امه وسكرت..
امها : مادرت امه؟
صفا: لا .. لانه قالي قولي لها اننا سوى..
امها: العزيمة بكرة عند اهل زوجك .. وأنا كلمت فهاد بس رفض يجي ..صفا مالك الا فهاد .. أنا متزوجة وعايشة بتبوك وأبوك بعد متزوج لاهي بحياته وشوفيه لما تقدم لك فهاد زوجك اياه ولااهتم ولا طردك .. الا فهاد أخذك وعزك واحترمك .. ولو غيره كان أخذك من غير زفه ولاعمل لك حاسب .. يابنتي أنا منيب دايمه لتس .. وحتى أبوك .. اهتمي برجلك ولاتخلين عيالك يجيهم مثل ماجاك ..بكرة راح تروحين وتعتذرين من زوجك وتطلبين رضاه ..
صفا كانت ساكته ..
امها: وبعدين وش اللي صار بينكم خلاه فهاد هالدرجة زعلان ..
صفا ماقالت شي لانها خافت من رده فعل امها ..
امها: الله يهديك بس .. عندك فستان لبكرة..
صفا: ايه ..
امها: بكرة تسوين تسريحه وميكاج من جديد ..
صفا: ليه عاد ؟
امها: ناسية اللي سويته امس..
صفا : عادي يمه ..
امها: ايه عندك عادي لكن عند فهاد مهوب عادي.. الله يصلحتس ..
.
.
.
العصر..
المستشفى..
صحت العنود وهي تحس بجفاف .. شافت المكان اللي هي فيه وتالي ناظرت اللبس .. ضغطت الجهاز وجات الممرضة: نادي الدكتور زياد ..
شوي بدخله زياد .. باس كفها اللي عليها المغذي :الحمدلله على السلامة..
العنود :الله يسلمك .. شصار ؟
زياد يمسح بيده على شعرها: الله يعوضنا خير ..
العنود ناظرت مستغربة ..
زياد: كنتي حامل واجهضتي ..
سكتت ..
زياد: الله يعوضنا .. اهم شي أنك بخير..
كانت تناظر زياد وتالي حطت يدها على بطنها وهي ساكتة..
زياد : تبين اجيب لتس شي ..
دق الباب ودخل عمها ..
أبوطلال سلم عليها: الحمدلله على السلامة .. والله يعوضكم ..ومقدم صالح ان شاء الله ..
العنود الصدمة الجمتها تبي تتكلم بس بداخلها شي يأبى الكلام ..
أبو طلال حس فيها : انتبه للعنود يازياد ..
زياد: ان شاء الله ..
طلع أبو طلال .. وشوي بدخلها اهلهم كلهم بس العنود بنفس حالها ماقدرت تجاملهم ابد ..
.
.
.
ببيت طلال ..
طلع طلال من البيت لربعه وحبت تكلم وجن عمها ..اللي مرها ..
وجن تمسح دموعها: اكتشفت هالشي بالصدفة.. صبرت على انه يقولك بس طلال مصر يشيل هم المرض وحده..
أبو طلال نزل نظارته الطيبة ومسح دمعه غافلته ونزلت : متى دريتي؟
وجن: قبل رمضان ..
أبو طلال: عندك علبه العلاج ..
وجن: عندي وحده فاضية خل اجيبها..
نزلت ولدها اللي راح لجده :الله يحفظ لك ابوك..
باسه وحطه بحضنه ..
جابت وجن العلبة:هذي هي عمي ..
خذاها عمها وناظرها : لاحول ولاقوة الابالله.. هويدري أنك تدرين..
وجن: لا ..
عمها نزل عزوز ووقف: خلاص وأنا عمك ..خلي السالفه علي وراح اجمع معلومات عن مرضه واشوف كل شي.. شباب هاليومين شايلين همومهم وحدهم..
طلع عمها وهي راحت تبدل لولدها لان راح تزور العنود وارتاحت انها قالت لعمها ..
.
.
.
المستشفى..
بالليل ..
زياد: عنودتي شفيك ..
العنود :أبي اطلع من هنا..
زياد: خليك الليلة هنا..
العنود: أبي اطلع ..مقدر اقعد اكثر..
زياد: خلاص البسي عباتك ..
قومها وساعدها تلبس وتالي أخذ الكشف ووقع خروج لها لانه المشرف عليها ..
زياد: عمتي تقول اوديك لها..
العنود: لابروح البيت..
زياد مسك يدها وطلعوا ..
.
.
.
ببيتهم ..
انسحدت وغطاها زياد ..
العنود : خليني وحدي..
زياد :براحتك ..
طلع من الغرفة وهي بدت معها نوبة بكا.. وقعدت تلوم نفسها أنها هي السبب بالاجهاض..
دخل زياد بسرعة بعد الغطا عن وجهها: لاعنود لاتسوين كذا..ربي مو كاتب لنا..
العنود كانت تمر بحاله انهيار تام ..
زياد يمسح دموعها :حياتي أنتي كل شي يتعوض وتو ببداية حياتنا.. الله ماشاف لنا خيرة بهالضنا..
غطت يدينها بوجهها وهي تبكي أكثر..
زياد بعد يدينها وضمه لصدره :بسسس حبيبي عنوده .. كل الدنيا تفداك ..بس ماشوف هالدموع .. دموعك تقتلني .. لاتبكين ..خلالالاص عنودتي..
قعد يهديها مادرى أن كلامه معها وحنانه بكاها أكثر وخلاها تتندم أكثر على ضياع البيبي ..
زياد: فديتتتتك عنادي ..خلاص..
ضمها لصدره أكثر بشكل أنها تقدر تنام وهي مرتاحة ..بكت الين نامت..
حطها على السرير وهو يسمع صوت شهقاتها من عقب البكا والانهيار:اسم عليك مني ومن كل شر .. اسم الله عليك من اللي مايخاف ربه ..
عدل راسها على المخده وغطاها زين لان جو الرياض بد البرد يشتد فيها..
راح يبدل ملابسه وينام ..
.
.
.

memo1988
05-21-2010, 01:42 PM
.
.
.
ببيت طلال..
رجع طلال من العزيمة على 11 ..شاف وجن جالسة ننتظرة ..
وجن :هلا طلال..
طلال: سلام ..
وجن: وعليكم السلام .. تأخرت ..
طلال: ابد كانت عزيمة وخابرة ربعي .. تعشيتي..
وجن ابتسمت: ايه ..
طلال: أكيد أنتي وعزوز اندومي..
وجن :ايه ..
طلال نزل شماغه وجلس مقابلها على السرير : تدرين انه ينزل المناعة بعدي عنه..
وجن: احبه ..
طلال: مين ؟
وجن: الاندومي..
طلال رماها بالمخده على خفيف : الاندومي أجل بدل ماتقولين أنت ياطلال يابعد هالناس..
وجن حطت المخده بحضنها وضحكت ..
طلال قرب لها : لما تستحين اتخدر ادوخ يجيني شي.. لبآآآك ..
وجن خجولة وقرب طلال منها خلاها تولع ..
طلال حط يدينه على رقبتها :ارفعي راسك وبادليني النظر يابنت ..ناظريني..


سوسني تالي الحكايا وانظريني اقبالك
طيّري عصفورتينك واحضنيني شويّه
خلّي المشتاق يشرب من عسل فنجالك
وارسميني في حياتك شمعتين وفيّه
لوّعيني يا عسا تلويعتي تهنالك
وارفقي بي يا حياتي وارهنيكي ليّه
بادليني بالمشاعر في هجير وصالك
واتركيني بين ذاك وبين ذاك وذيّه
بين نحر وبين صدر ايضمهم سلسالك
والشفاه اللي من الشهد الحلو مرويّه
واطوي الليل بنهاره والنهار بفالك
واخلقي لي كم لحظه تحتويها النيّه
عقبك أيامي حزينه تحتري مرسالك
والليالي حالكاتٍ بالأسى مطويّه
الفرح لا من لفاني قلت : مالي ومالك
حالف إني ما تبوسم بعد ِ غيبة ضيّه
بس أعانق في سما حبك خرز خلخالك
الهدايا .. صورتك .. والرسمه العفويّه
السوالف .. طلبتي لك اتركيني ابّالك
رجفة ايديني .. انتظارك بين روحه وجيّه
يا حياتي علميني كيفها أحوالك
والله إني في غيابك حيلتي مكميّه
علميني كم رساله ظمها جوالك
من جنابي لا قريتيها لفت عبريّه
بنشدك هي صورتي باقي وسط جزدالك ؟
هي عيونك تسهر بدمعاتها ليليّه ؟
سولفي لي يا عسا تالي الحكي يهنالك
سولفي لي يا عساها حاجتي مقضيّه
سولفي لي يا عساني ما عدم مقيالك
والوله لا تحبسينه لا لفى طاريّه
حسسيني بان شوقك وصّلك لهبالك
واستفزي كل عرقٍ يرتجي عانيّه
وادهلي بي كل مدهل مدهلي مدهالك
دامها كل الدروب المقبله مقفيّه
هي تساوت في عيوني كشفتك واسبالك
دامني في جو ثاني ما ملكني زيّه
ناظريني واتركيني غارق بفنجالك
قرّبي عصفورتينك واحضنيني شويّه


.
.
.
ببيت زياد ..
ماتهنت العنود بنومها قعدت وهي تتحس بطنها وتتألم وبنفس الوقت وتبكي ..
صحى زياد على صوتها ..جلس وحط يده بنفس موضع يدها :شفيك حبيتي..
العنود : أبي البيبيي ليه يروح ؟
زياد : عنود ان شاء الله يعوضنا ..
العنود قامت من السرير وهي ضايقة قام ورها زياد ولبس البدي حقه وطلع .. شافها تجلس بصاله جناحهم ..
جلس جنبها وسكت ..
العنود حطت مخدها بحضنها وضمتها ودموعها بس تنزل .. جلست وزياد فضل الصمت الين شاف ان النوم غلبها ونامت .. خلاها شوي وتالي عدلها عشان لو شالها صحت ولا نامت ..
دخل للغرفة وأخذ غطا وغطاها وتالي فرش له على الارض ونام ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
صحت العنود ..
وشافت زياد نايم على الارض وعليه بس غطا .. ناظرت وين هي نايمة نزلت على الارض وجلست : زياد ..
جلست تصحي الين صحى جلس ..ابتسم :صباحك أنتي ..
العنود: صباح الخير..
زياد : اخبارك..
العنود ناظرته :عادي..
زياد قام وقومها معه :تعالي نفطر ..
دخلوا يغسلون وتالي نزلوا للمطبخ ..
زياد قعد يعصر برتقالة..
العنود: ليه؟
زياد : اجلسي ارتاحي..
جلست وحطت راسها على الطاولة وهي تناظر زياد اللي يسوي برتقال .. والشغاله اللي تحضر الفطور ..وتحطه على الطاولة..
جاب زياد العصير وعطاه العنود :اشربي..
العنود: لا مابي برتقال طبيعي على الصباح ..
زياد: اشربي شوفي مسوي اثنين لي ولتس..
العنود: لآآآآ ..
زياد يشربها :شوفي ماعندي تفاهم بالاشياء ذي اشربي ..
العنود انعفس وجهها: بسسس خلاص راح اشرب..
ضحك زياد: شوفيني اشرب ..
العنود خزته: بزر عندك..
زياد :ههههههههههههههههههه ..
العنود شوي وسجت(سرحت) ..
زياد قام جلس جنبها وجلس يفطرها ..
العنود مسكت على بطنها :وش ذا الالم يذبح..
زياد :تعالي ارتاحي هو شي طبيعي بعد عملية النتظيف..
العنود: أنت سويتها؟
زياد: ايه ..
العنود: مافيه دكتورات ..
زياد:الا ..بس أنا زوجك واختصاصي نساء وولادة ..
العنود تعض شفايفها: لآآآآ مش طبيعي هالالم..
زياد شالها ..
العنود: نزلنننننني..
زياد: لا المشي مهوب زين لتس..
نزلها على السرير وراح يجيب لها ماي وعطاها حبوب مهدئة..
العنود: اجلس معي..
زياد: اصير لتس غطا مهوب بس اجلس معتس..
ابتسمت بتعب ..
حط يده تحت خده وهو على جنب ..حطت العنود يدها على خده :غريبة مخلي عوراض ..
زياد يلعب بيده الثانية بالازارر ببجاما العنود ويسولف لها: حركة شوي وراح اغيرها..
العنود: لاخلك كذا عاجبني..
زياد :اخليها لعيونك..
العنود: احس فيني نوم ..
زياد: لان الحبوب مهدئة فأكيد راح تنامين..
العنود لمعت عيونها وتذكرت البيبي ..
زياد: لاعنود لاتبكين ..
دمعت ودفنت نفسها بحضنه .. وهو يهديها ويسمي عليها..
.
.
.


.
.
.
العصر ..
ببيت أبو فارس ..
بالذات في الحوش بسيارة فهاد دق على صفا ..
ردت وهي متوترة : هلا..
فهاد: اسمعي لما تجين تقولين وتقولين لاهلك لايزلون قدام امي أن توني جايبك العصر وموديك لاهلك ..
صفا: اوك..
فهاد : و لاتكشرين بوجه اهلي مالهم اي ذنب.. احترميهم هم على الاقل .. سلام ..
سكر ونزل من سيارتة ورسم ابتسامه على وجهه ..
دخل وشاف امه وشهد بالصالة يتقهون ..
قاموا سلموا عليه: هلا بالمعرس ..
فهاد مبتسم: هلابك ..
امه: اجل وين صفا؟
فهاد: ابد عند امها راح تجي معها بعد شوي..
شهد: اخبارك؟
فهاد: بخير ..علومك وكيفك مع الوحام..
شهد: الحمدلله ..
دخل فارس وخمه وهو يضحك وينكت عليه وفهاد يجارية برغم ان داخله جرح ينزف ..
.
.
.
الليل ..
بجناح فهاد وصفا كانت مع صفا امها ..
ام صفا: الحين لازم تجلسين مع رجلك ..خلاص ..
صفا: يمه ماأبيييييه..
امها: بلا قلة ادب .. خلاص انا لو غريب سوى معي سواه فهاد احطه على راسي..واقدم له عمري.. مثل ماأنتي بنتي هو ولدي .. صفا الله يرضي عليتس خليك مره..واهل رجلتس عامليهم بالحسنى واحترميهم.. لاشافك احترمتي اهله راح يحترمك ويحترمنا..
صفا: يعني راح اجلس معه الليلة..
خالتها: ايه خلاص بلا دلع.. زين ان اهله مادروا عن سواتك بولدهم..
طلعوا وطلعت معهم ..
بالدور الارضي كانت ام صفا توصي ام فارس عليها ..شوي وطلعوا..
هديل: بروح انام تعبانة..
شهد: حتى أنا بروح البيت..
امها: نامي هنا..
شهد: مدري عن عبدالله ..
امها: عبدالله حتى ماراح ينام معاك... نامي هنا..
شهد: خلاص راح اكلمه واقوله..
كلمته..
عبدالله: لا ..
شهد: معليش بس امي طلبت مني..
عبدالله: وأنا..
شهد: بس الليلة..
عبدالله: وليله هينة على بالك..
شهد: بس الليلة..
عبدالله: طيب.. بكرآ الصباح تجين..
شهد: ان شاء الله..
عبدالله: انتبهي لنفسك.. وتغطي زين ..
شهد: حتى أنت .. عبدالله لاتشغل المكيف البرد بدا..
عبدالله: من فارقت أحضانك والبرد يلفحني كل ليلة ..
شهد:تعدي هالايام ونعوض كل اللي فات..
عبدالله: شوفي بس تخلصين شهد راح اسوي كل شي.. آآه بس..
شهد: أنا كلي تحت امرك..
عبدالله: فديتك ..انتبهي لنفسك..
شهد: اوك ..تصبح على خير..
عبدالله: وأنتي من اهل الخير..
صكت ونزلت الجوال..
.
.
.
جناح صفا وفهاد ..
كانت صفا جالسة وفيها خوف وهم وكل شي.. دخل فهاد ناظرها ونزل شماغه وجلس على جواله شوي يقلب فيه وتالي قام ..
صفا كانت مستغربة تصرفاته ..وخايفة ..
فهاد: راح انام هنا .. وأنتي نامي داخل..
صفا: ودني لامي..
فهاد بعصيبه: وليه مارحتي معها ..
صفا خافت ..
فهاد: كان رحتي لان ماعليك حسوفة .. صفا لاتحديني اتعامل معك بالسوء.. خليني هادي معتس.. ادخلي للغرفة ونامي فيها..
ماقدرت تتحرك من الخوف..
قرب لها وانكمشت على نفسها: لاتخافين.. منيب عديم كرامة واقرب لتس..
بعد عنها وانسدح على الكنبة ..وهي دخلت لداخل الغرفة..
فهاد دخل بعد وقت وفتح الباب وشافها تفك الفستان وقف ولاطلع..
صفا تجمدت ..
فهاد: خايفة..
هزت راسها بـ ايه من غير شعور ..
فهاد دخل للغرفة وصك الباب وراه قرب لها الين صار مايفصل بينهم شي:ليه سويتي معي كذا ؟ .. أنتي بجد ماتبيني مثل ماقلتي..
سكتت ماردت ..
فهاد :ماتبيني ؟!


ما تبيني ؟ ...


ليه متردّد تقول ؟
دام ذا راي العقول ...
لا تخلّي السر يطول
باللي في بالك يجول
بوح و صرّح.. يالله قول
ما تبيني ؟
عادي قول ...
خايف ٍ تقسى و تجرح ؟
قول عادي ...
ما بقى في القلب مطرح ...
قول عادي ...
لا تزيغ العين ... و تسرح ...
لا تجيب العذر ... و تشرح ...
قول عادي ...
مهما تخفي ... العين تفضح ...
و إن تداري ...
في عيونك ... و الله بادي ...
قول عادي ...
* ~ * ~ * ~ *
مو جديدة إني أحزن ...
لا تحس بالذنب أبدا ...
أنا و الحزن انولدنا بيوم واحد ...
و اقترنّا ...
و اندمجنا ...
و صرنا واحد ...
و الغريبة ... أنه فارقني يوم أنك لفيت ...
و الطبيعي ... إنه يرجع لي ما دام أنت اختفيت ...
لا تحس بالذنب ... مو أنت السبب ...
ما على قلبك ملامة ... أو عتب ...
قول عادي ...
ما تبيني ...
ما تشوف الحزن مطبوعة حروفه في جبيني ؟
قول عادي ...
* ~ * ~ * ~ *
ما تبيني ...
فرّقي يا دنيا ما بينه و بيني ...
أنا مخلوقة عشان أحزن ....
و صاير حزني عادة ...
و أنت تستاهل حبيبي ...
كل أصناف السعادة ...
ما أنت مجبور ٍ تعايش ...
حزني الحتمي و عناده ...
روح عيش الحب ...
و اترك لي ردى الحظ و سواده ...
لا تبيني ...
فرقي يا دنيا ما بينه و بيني ....
* ~ * ~ * ~ *
ما تبيني ...
خلني ذكرى ...
ذكرى سوداء ...
في حياتك ...
غيمة هلّت ...
نقمة حلّت ...
و استحلّت ...
تالي راحت ...
و المشاعر ... استراحت ...
و المطر اللي أنا به قد بليتك ...
بلّليتك ...
ملّليتك ...
دلّليتك ...
غلّليتك ...
علّليتك
لو فهمت الحب ... ؟؟
ليتك ... !
0لا تتأفف ...
بكرة شمس الحب تشرق ...
و يتجفف ...
و يتخفف ...
و يتبخر ...
و يتوخر ...
لا تتأفف ...
بكرة لا جفيت تندم ...
و تتأسف ...
* ~ * ~ * ~
ما تبيني ... ؟
و أنت باقي في حياتي ذكرى حلوة ...
أحلى غنوة ...
أغلى منوة ...
بقعة بيضاء في سوادي ...
وردة مزروعة بفؤادي ...
بدر ليلي ...
نور هادي ...
ذكرى قالت في وداعي :
ما تبيني ...
ما لي داعي ...


فهاد :ماتوقعت هالجرح منك .. قتلتي أجمل حلم بليله ولادته .. ذبحتي شي بداخلي كان توه طالع لهالدنيا.. كرهت دنيا كنت راح ادخل أنا وأنتي سوى.. طلعتي وتركتيني وحدي .. ووين .. بجناح عرسان..اخترتي امك وليتك اختريتها بس كان هانت .. بس حبيتي تزيدين الجرح ملح .. !
بعد عنها وطلع من الغرفة ..
هي كانت تطالع مكانه وكلامه يتردد بأذنها .. جلست على الارض وضمت نفسها ..هي دايم تنجرح من أبوها وتتعذب ويقط عليها كلام بشع جدا ..والحين صارت مثل أبوها ..
.
.
.

memo1988
05-21-2010, 01:43 PM
.
.
.
ببيت زياد ..
كانت العنود جالسة ورجعت لها حاله السرحان ..وزياد ضايق معها وطلع يجيب سارة لعل وعسى تنسى ..
دخلت سارة مع اخوها ..
العنود :هلالا سارة..
ضمتها سارة : آهلييين ..
العنود: غريبة جاية الحين الوقت متأخر..
سارة: اشتقت لك ..
زياد ينزل مفاتيحه وجلس جنب عنود : ليه تشريبن هالموية ذبحتك..
العنود: خلها أبي اشرب ..
سارة كانت حاسة ان في العنود شي باين عليها الضيقة والهم..
زياد: بروح انام ..تصبحون على خير..
طلع زياد لجناحهم الخاص وبقت سارة والعنود ..
سارة: عنوده شفيك ؟
العنود :سارة تدرين البيبي طاح بسبب اهمالي .. وغبائي ..
سارة: لا ياقلبي ربي مو كاتب هالبيبي .. والله مو كاتب يجي للدنيا..
العنود تمسح دموعها: لا الله كاتب .. والدليل اني حملت بس ليه أنا كذا..
سارة: عنود أنتي ماكنتي تدرين أنك حامل صح ؟
العنود بصدق: والله مدري..
سارة: طيب ليه تلومين نفسك .. مالك ذنب.. ترى ذا الشيطان يوسوس لتس.. تكفين فكيها .. زياد متأزم حيل عليك ..
العنود : أكرهه نفسي.. أكرهنننننننني ..
سارة :عنوده .. قلبي .. خلاص..تكفين عشاني .. عشان شجن كانك تحبين شحن انسي ..
العنود شفايفها صارت بلون توت مثل كثر البكا ..من غير صوتها اللي راح وصار بحه أكثر..
ضمتها سارة: ربي يعوضكم خير..
.
.
.
بعد كم يوم ..
ببيت أبو فارس..
جناح فهاد وصفا ..
كانت العلاقة بينهم على حالها..
كان جالس يشوف فلم آكشن ومتحمس معاه ..
صفا: أبي اروح لامي بكرة الصباح راح تسافر..
فهاد: توك امس كنتي عندها..
صفا: ايه بس بكرة راح تسافر..
فهاد: كان ودعتيها امس..
صفا : طيب ماودعتها ..ودني لها..
فهاد: الفلم حماس ماراح اقطعه عشان واديك..
صفا: تتكلم جد ..
فهاد : من قوة المعرفة وامزح ..
انقهرت منه : راح توديني او لا..
فهاد: لا ..
صفا :راح اكلم سواقنا يمرني ويوديني..
فهاد بحده: لا تكلمين ولاتفكرين .. طلعه من هالجناح شوفي الجناح موب البيت بغير اذني لا فاهمه ..
صفا: مهوب كيفك تحرمني ماشوف امي.. انحرمت منها كل ذا المده وتبي تحرمني حتى شوفتها قبل ماتسافر..
فهاد أخذ مفتاحه وطلع وسكر باب الجناح ..
صفا دمعت من القهر ولاقدرت تدق على أحد ..
دخلت للغرفة اغقلت جوالها ورجعت لدوامه الحزن .. بكت الين نامت من القهر ..
دخل فهاد بعد وقت لجناحهم واستغرب بس صوت التلفزيون وكان على الفلم مابعد خلص..
دخل لغرفتهم وشافها نايمة وعلى وجهها ..جلس على السرير وصحاها..جلست ووجهها باينه فيه اثار الدموع :البسي اوديك لامك..
صفا: ماأبي ..
فهاد : صفا بلا دلع وبعدين تونا المغرب قومي خلي اوديك ..
صفا سحبت عليه وغطت نفسها عشان تكمل نوم..
فهاد بنبره: قومي أحسسسن .. أو يصير شي لا أنا ولا أنتي نبيه ..
صفا ماردت عليه ..
سحب الغطا :قومي اشوف خلي اوديك لامك ..
صفا رجعت الغطا عليها: ياخي خلاص روح عني ماابي اروح
فهاد ابتسم على كلمه باخي من فمها بس بسرعة عبس : اقول منيب أخوك ..
صفا جلست : درينا ..
فهاد وقف : انتظرك تحت ..
صفا: منيب رايحة..
فهاد بتهديد: لاتقومين وقسم بالله لو تكرهين عمرك .. لاتحديني اسوي شي أنا ماأبيه ..
طلع من الغرفة وهي جلست شوي وتالي قامت بدلت وطلعت له ..
فهاد أخذ مفاتيحه والجوال وطلع وهي طلعت معه ..
.
.
.
ببيت طلال ..
دخل للبيت وهو مقهور ومعصب كان ينادي وجن بعصيبه ..
وجن: طلال شفيك ..
طلال من القهر والالم والهم .. لانه ماحمل هالهم وحده لمده سنه وشوي الا لانه كان يبيه سر الين يموت ولا أحد يدري ويشيل همه ..
مسك وجن وصفقها كف: ليه تقولين لابوي .. وأنتي شلووون دريتي ؟
وجن ماتحملت الكف القوي من طلال وطاحت على الرخام..
طلال نزل لمستواها: ليه تقولين لابوي.. ليييه تشيلنه هم ناقص هو ..
وجن فمها ينزف دم لما مسحت دموعها انخلط بيدها دموعها ودمها ..وقفت وهي ترجف:بعد عني ..
طلال بعصيبه: ليه تقوليييييييين لابوي..
وجن كان ترجف من عصيبه طلال والصدمة بس تماسكت شوي: حرام عليك حس فيني .. تبيني أشوفك تتألم واسكت .. صبرت وصبرت بس خلاص..
طلال شاد يدينه : احس فيك .. أنتي ماتفهمين.. وأنا اقول ليه كل هالاهتمام فيني .. كل هالوضع شفقه ورحمه فيني ..
وجن :لالا طلال.. اللي تستاهل الرحمه أنا .. والشفقه أنا.. أنت تعبت جسد.. بس أنا جسد وروح وعذاب ونظرات تقتل تدري و كلامهم لما تركتني تدري.. يقولون أهله اجبروه عليها والبنت فيها عيب دامه تركها.. تدري هذا كلامهم كان ماوصل لك .. وأكثر.. حرااااام عليك ..
طلعت لغرفتهم وطلال جلس بالصالة من ضيقته ان أبوه درى وشال همه.. وكل ذا هم وتصرفه مع وجن ..





آنتهى ..

memo1988
05-21-2010, 01:45 PM
الجزء الثالث والعشرين ..
طلع بسرعة لغرفتهم وفتح الباب وشافها تغسل والدم ينزف من فمها أكثر..
استمرت تغسل الين وقف شوي مسحت وجهها..
طلال مسك يدها بس نفضتها منه
وجن: اطلع برآ..
طلال: وجن اسمعيني لاتزيدني ..
وجن : ماكفاك الكف ..خلالالاص خلني ..
بكى عزوز وهي يسمع الحده والصوت العالي..
راحت له وجن وشالته :خلنا لحالنا..
طلال : وجن اسمعيني ..
وجن رجعت تنزف نزلت ولدها وراحت تغسل..
طلال: امشي نروح للمستشفى..
وجن : تعرف تطلع وتخليني..
طلال: ووووووووووجن لاقدر الله لو أحد الاوردة أوشي امشي..
وجن نادت الشغاله تجيب لها موية باردة وجابت لها وقعدت تغسل وتمضمض فيها ..
طلال مسكها من نص يدها: ضرب من الجنون لو استمر هالحال وخليتك قومي اشوف..
بعدت عنه وشالت عزوز اللي ماوقف بكا: بس عزوز بس حبيبي ..
جلست هي وولدها على السرير ونومته وهي ترتب على ظهره..
طلال: قرب ينام خليه مع الشغاله وخلينا نروح..
وجن: طلال ياتطلع أنت ياأنا..
طلع من الغرفة وهي لمت ولدها لحضنها وهي تبكي ..سمعت اذان العشا قامت وضت وصلت وتالي طفت النور وراحت لسريرها عدلت ولدها بحضنها ودموعها على وجهه عزوز ..
.
.
.
ببيت جد صفا ..
جلس فهاد عشان عندهم عشا ونفسيه شينة حيل..
راح لعمته اللي قعدت توصيه على صفا وتطلب منه ينتبه لها ..
فهاد: تامريني بعيوني صفا..(ابتسم) وصيها علي خليها تدير بالها علي..
ابتسمت عمته: لاتوصي من هالناحية ..
.
.
.
ببيت زياد ..
سارة : عنود تكفين فكيها وهونيها..
العنود: اهونها وهي تهون .. احساس ذابحني ..تدرين شمعنى قتلت روح..
سارة: ياقلبي قلت لك موب قاصدة ولاتدرين ..
العنود: آآآآآآآه احس بصداع والم وشي ذابحني ..
دق الجرس..
قامت سارة وكانت غدير ..
عند الباب : وين عنوده..
سارة: تكفين حاولي فيها تضحك .. مرآ صارت غير..
دخلت لداخل الصالة ضمت عنود ..
العنود: آهلييييين غدو..
غدير: هلا بك ..
نزلت عباتها : شفيك ؟ ليه كذا؟
العنود: عادي ولاشي..
غدير تجلس: كيف ولاشي.. عنووود ..
العنود دمعت: أنا مدري شفيني ..
غدير : ياقلبي أنتي .. هونيها عنوده .. أفا هذا وأنتي القوية اللي مايهمك شي..
العنود :بس هذا ضناي .. شي كان بداخلي.. قطعه مني ..
غدير: أدري ياقلبي .. بس ربي ماكتب لك .. لاتقعدين تلومين نفسك.. ترى كل ذا من ابليس ..
دخلت سارة ومعها صينيه : أقولها بس عنوده مهيب راضية ..
.
.
.
ببيت طلال..
دخل للغرفة .. وشافها نايمة وعزوز بحضنها ..قرب لها وضاقت فيه كل هالدنيا لما شاف آثار اصابعه بخدها ..باس موضع يده بخدها ..
فزت لما حست فيه ..
طلال:بسم الله عليك..
وجن كانت تناظره نظره متروعة وهي منكمشه: لاتضرب..
طلال: جعل يدي الكسر من فكرت ومديتها عليك ..
وجن صارت تبكي بخوف من طلال ..
طلال لمها لعنده وهي تبكي بشده وتبعده عنها..
طلال: مو مبعد عنك لاتفكرين ..
وجن كانت بحضنه وطلال مثبتها على صدره بس يدينها تحاول تبعد طلال من جنوبه ..: وخر عنننننننني..
طلال بعد عنها : آسف..
مادرت عليه لان كانت منكمشة على نفسها وتبكي ..
طلال : وجن .. تكفين.. كل هالناس ازعلهم بس أنتي ماقوى..
وجن ماردت عليه ولارفعت راسها ..
طلال:ليتي ماصحيتك .. راح اتركك الين تهدين ونتفاهم ..
طلع من الغرفة ..وهي بنفس حالها ..
.
.
.


.
.
.
ببيت أبو فارس..
كانت صفا جالسة بغرفتها وتبكي على فراق امها ..
فهاد كان جالس بس معطيها ظهرها وهي مثله : كلمتيها على أنك تروحين معها..
صفا: ايه ..
فهاد تحطم تمنى تقول لا على الاقل تبقي شي حلو بداخله اتجاهها..:ورفضت..؟
صفا: أكيد ترفض .. لان متزوجة تقول أنت اولى فييني ..
فهاد سكت وقام طلع من الغرفة ..
صفا ناظرته وهو يطلع .. قامت صكت الباب ودخلت تبدل ملابسها وتنام ..
بعد وقت دخل فهاد وصفا كانت مغطية نفسها بالغطا ميته خوف وش يبي ..!
نزل ثوبة وبقى ملابسه الداخلية(سروال السنة وسروال طويل وبلوزة ^_^) وانسدح على الجهه الثانية .. لما حست فيه حاولت تمسك نفسها وتنام بس ماقدرت .. قررت تقوم بهدوء بس فهاد حس فيها ولف لجهتها :وين ؟
صفا: ها .. راح اطلع الصالة..
فهاد :تنامين؟
صفا: ايه ..
جلس فهاد وبحركة مفاجئة لصفا سحب يدها وجلست ..
صفا: هيييي يدي..
فهاد: نامي اشوف هنا..
صفا :مابي..
فهاد : صفا تعوذي من ابليس ونامي ترى منيب بزر ولانيب عديم كرامة..
ماردت عليه ..
فهاد: مطولة .. حطي راسك .. تراك ميته تعب وارهاق من مانمتي شوفي اثار الارهاق بوجهك ..
صفا انسحدت بهدوء وخوف .. وفهاد ناظرها لما حطت راسها ورجع ينام..
.
.
.
ببيت زياد ..
دخل زياد من شغله لانه تأخر بالمستشفى ..
وشاف العنود نايمة على الكنب وسارة على لابها ..
زياد: سلام ..
سارة: وعليكم السلام.. زين جيت..
زياد: ليه؟
سارة: شوف العنود نامت ولا أكلت شي برغم ان غدير جات بس رفضت أي شي ونامت هنا ..
زياد : الله يهديها ..
جلس وكانت لامه نفسها ونايمة ..
زياد : عنوده ..
كانت غارقة بالنوم ..
زياد: عنوده حبيتي قومي ..
جلست وهي تناظرهم .. رجعت شعرها ولمته زين..
زياد: ليه ماتعشيتي؟
العنود :مالي نفس..
زياد: لازم تأكلين على الاقل فواكه..
العنود: لا الحمدلله ..
سارة قامت للمطبخ ..
زياد: جيبي لها صحن فواكه..
سارة:أوك..
زياد: عنادي ترى صدري ضايق عليك بالحيل.. ليه كذا..
العنود : زياد أبي انام..
زياد حس مافيه فايدة معها : براحتك..
جابت سارة الفواكة وعطتها زياد..
زياد: خذي حبيتي..
العنود: بلييز زياد مالي نفس..
زياد :بس عشاني..
العنود: حاسة بضيق لو أكلت راح يزيد ضيقي..أبي بس انام ..
زياد: براحتك .. تبين تنامين بغرفة سارة..
العنود: بس أبي انام لو هنا..
قومها معه ..
سارة:خلها تنام معي..
طلعوا لغرفه سارة ..انسحدت العنود وغطاها زياد .. وقعد معها الين نامت.. باسها وطلع من الغرفة ونزل ينادي سارة ..
زياد: تكفين حاولي تطلع من الهم اللي هي فيه..
سارة: بحاول.. بس لاتتضايق حتى أنت..
زياد: بحاول.. تصبحين على خير..
سارة: وأنت من اهله..
طلع زياد للجناح وطلعت سارة للعنود..اللي كانت نايمة.. صارت تنام كثير..
.
.
.
ببيت أبو فارس..
الصباح ..
صحى فهاد مالقى صفا ..قام غسل ونزل .. وصلت معه لما شافها لابسه برمودا وجاكيت ..
كانت مع هديل وبشرى يسوون الفطور..
فهاد: تعالي صفا..
طالعوه خواته وسكتوا..
صفا: اخلص اللي بيدي واجي..
فهاد: ابيك الحين..الحقيني للجناح فوق ..
طلع ..
هديل: روحي شوفي وش يبي ..
طلعت صفا ..
فهاد كان واقف: وش هاللبس تنزلين فيه تحت.. ماتدرين ان فارس بالبيت وحتى قدام ابوي ويزيد..
صفا: فارس وعمي موب بالبيت ويزيد صغير ..
فهاد: ماتلبسين هاللبس ثاني مره فاهمة..
صفا : كل ملابسي كذا..
فهاد: تروحين السوق وتغيرينها ..
صفا: معليش وشو اغير اللوك عشان ارضيك..
فهاد : هو جاك الكلام .. يعني يتنفذ ومن الحين..
صفا: اذا كذا ماراح اطلع من الجناح .. آآآففف..
مشت وفهاد مسكها: ماتمشين قبل ماخلص كلامي..
صفا وقفت وتناظره يتكلم ..
فهاد: الحين تبدلين وتنزلين تفطرين معنا تحت..
صفا: خلصت..
فهاد: صفا لاتلعبين بالنار..
صفا سفطته ودخلت للغرفة وردت الباب ..دخل فهاد وشافها تتغطى وشكلها راح تنام..
فهاد: قومي صفا..
صفا: راح انام خلالاص .. فهاد أبي انام بليييييز ..
فهاد: افطري وبعدين نامي..
صفا بهدوء: أنا مااحب افطر الصباح.. تصبح على خير ..
انسحدت وغطت نفسها وهو ابتسم على تصبح على خير في الصباح..
طلع ونزل لامه وخواته..
امه: وين صفا؟
فهاد: نايمة..
هديل: يمه بروح اخمد ..
بشرى: حتى أنا..
طلعوا وبقت رنيم ..
امه: غريبة يافهاد كنسلت الحجز..
فهاد: لان وراها دراسة ..
امه: ولاطولتم بالفندق ..
فهاد: لاننا جينا هنا للعزيمة وعاد جلسنا..
دخل فارس ومعه ملف..
امه: وين طلعت من الصباح..
فارس جلس: قبلوا اوراقي للابتعاث الخارجي..
امه: وشو ؟
فارس: أنا قدمت من تخرجت والحمدلله انقبلت والحين انقبلت وراح اسافر بريطانيا اكمل دراسات عليا..
فهاد: وش هالجنون والدراسة هنا شفيها وبعدين متى قدمت؟
فارس: تسمي التعليم عندنا متطور شوف مركزه عربيا وبسس .. المهم قدمت من الاجازة..
فهاد: ولاعندي خبر..
فارس: كنت رايح أنا ودحوم وقدمت معه ..
امه: الحين ذي سواه تسويها؟
فارس: يمه المستقبل هناك..
امه: مستقبل تبعد عن عين امك .. منيب موافقة ..
فارس: يمه تكفين لازم توافقين وترضين ..لان توفيقي بعد الله بسبب رضاكم..
فهاد كان ساكت صدمة له ان فارس يسافر ويتركه..الحين حس بنفس شعور فارس لما لهى مع صفا ومشاكلها..
قامت امه وهي تبكي..
فارس: لاحول ولاقوة الابالله..فهاد كلم امي..
فهاد :اكلمها عشان توافق على فراقك..تبطي عظم..
فارس: تكفى فهاد..
فهاد: ريح بسسس.. فارس مقدر اكلم امي عن هالموضوع.. كيف يجي لك قلب تفارقنا وتتركني أنا وتترك الرياض..


فارس: فكرت كثير بس أنا أبغى شهادة عالية أبي لما ارجع الاقي تتنظرني وظيفة بمركز مرموق ..
فهاد: طيب شركة الوالد لمين مهيب لنا..
فارس: ماقلت شي .. بس أنا أبغى ادرس..وحتى دحوم معي وناصرسبقنا هناك ..
فهاد : فارس اقعد ادرس هنا ..
فارس: لا خلاص قدمت وانقلبت .. وبعدين ياشيخ لاتشيل هم فراقي.. الله يخلي لك المدام ..
فهاد: مايعوضك أحد..
فارس قام : لا اتعوض وأنا اخوك .. افرح بعرسك وخلك مني .. بروح اخمد ..
فهاد وقف معه وطلعوا للغرفة ..
فارس: وين يبو .. رح لزوجتك ..
فهاد دفه ودخل للغرفة ورمى نفسه على السرير: نايمة وبعدين خلني.. فارس من جدك راح تسافر وتتركني ..
فارس يلبس ثوب النوم : ايو الله بسافر..
فهاد: لاتسافر ..


( لا ) تسافر
( لا ) تسافر
انت تسمعني ياخوي ؟!
انا اقول لك ( لا ) تسافر..!!
يكفي بعيوني مسافر..
آآآه .. لو حسيت فيني..
في حنيني.. في انيني .. ولوعتي..
ودمعات عيني..
كان والله ما تسافر
تكفى ( لا..
لا تسافر ياضنيني..
الجفى فجر براكيني .. وكنيني
صرت احس برجفة في قلبي .. ورعشة في يديني
الجفى شين..
الجفى فاجر .. وكافر..
وانت خابر..
انا من غيرك اموت..
أي وربي .. انا ما امزح اموووت
اذا تتركني لحالي وش اسوي .. ؟!
ما تعرف الشوق شـ (يسوي) بـ أخوك..؟!
يعني من جدك تسافر..؟!
وانا تتركني .. وتعطيني مدينة..!!
ويش اسوي بالمدينة..
وانت ياقلبي مسافر..؟!
انا ما ابغى مدينة
انا يكفيني بقلبك بس (نقطة) وانت خابر
انا طفل
حتى لو قالوا كبير..
انا ما عندي تجارب
بس تكفى ( لا ) تسافر..


فارس: فهاد أنا استخرت وارتحت وأنا اخوك .. وان شاء الله خيره .. وكلها كم سنة وراح تمر بسرعة ..
فهاد : أي راح تمر ..
فارس : من تسعه شهور الى سنة الماجستير والدكتوراة ثلاث سنوات ..
فهاد: يعني اربع سنوات ..
فارس: صدقني راح تمر ..
فهاد : تمر عليك .. تكفى فارس الغي السفره من راسك ..
فارس: فهيييييد راح انام مانمت من امس ولاصحيت تنفاهم ..
فهاد: اخمد بس ..
مارد عليه فارس لانه بدء يغط بالنوم ..
.
.
.

memo1988
05-21-2010, 01:46 PM
.
.
.
الظهر ..
بييت طلال ..
طلعت وجن من الشاور وراحت للمراية وهي تناظر وجهها والالم اللي تحسه من صفعه طلال واللون اللي رسم من الكف ..لمعت عيونها ولسبت جلال الصلاة وصلت الظهر..
خلصت من الصلاة وراحت تصحي عزوز قعدته من نومة وسبحته وتالي طلعت تلبسه ونزلت فيه للمطبخ تفطره ..
وجن: سوي غدا لطلال .. ونزليه نفس موعده كل يوم ..
قعدت تأكل ولدها كورن فليكس وهي تشرب برتقال بارد ..
وجن: حبيب ماما خلاص شبعت..
هز راسه ..
وجن: قول ايه ..
عزوز يكرر :أي
وجن شالته وغلست فمه وطلعت لغرفتها ..
نزلت له العابه وشغلت التلفزيون على قناة اطفال واندمج معها..
وجن جلست جنبه وتلاعبه ..وبهالوقت دخل طلال اللي جا من شغله بدري.. ووقف يناظرهم ..
وشاف عزوز يضحك لامه ..
وجن باسته : وش مصبرني على كل شي غيرك ..
ضحكت وهو يبوسها نفس ماتبوسه ..
وجن: ههههههههههه دبا لاتعض.. فديت هالضحكة..
طلال: سلام ..
حطت ولدها بحضنها وبخوف وهدوء: وعليكم السلام ..
طلال: كيفك اليوم ..
ماردت عليه ..
طلال قرب وجلس مقابلها هي وعزوز على الارض ..:وجن ..
وجن: لو سمحت خلني أنا وعزوز وحدنا..
طلال: وجن وين أخليكم .. أنتي تدرين أنكم روحي..
وجن طالعته : مافيه أحد يعذب روحه.. وبعدين ابي هالكدمة اللي سببتها لي تروح واروح لبيت اهلي .. انجرحت كثير منك ياطلال بغيابك وبوجودك ماسلمت بكلا الحالتين ..!
طلال لمس الكدمة وتألمت :بعد يدك ..
بعدها بهدوء : انعميت بذيك اللحظه .. سر ومحافظ عليه وفجأة الاقي أبوي يدري عنه وانصدم أكثر لما قال أنتي قلتي له .. أبوي كفاية عليه همنا واحنا صغار.. الحين كبرنا .. خلاص خلي اشيل همي بروحي..
وجن ماسكة يدبين ولدها وتناظرها ..
طلال : وجن آنا اسف .. مدري شصار بس اللي اعرفه أنني غلطان والغلط راكبني من راسي لساسي .. بس قلبك كبير..
وجن دق جوالها وتركت ولدها وقامت وطلال يناظرها ..
وجن: هلا يمه .... بخير الحمدلله .. أخباركم .... عزوز بخير ماعليه .... هههههه ايه يمه فطرته ....لا يمه ماراح اروح ..... ايه صح قلت بروح بس يمه مقدر عندي شوية ظروف راح امرها بعدين.... لايمه منيب تعبانة.. خلاص يمه .. اوك ..الله لايحرمني منك..مع السلامة..
نزلت جوالها ووقف لها طلال ..
وجن عيونها مدمعة: لاتلمس الجرح ..


لا تلمس الجرح خل الجرح وأسبابه
الله يخـــليك ما فــــيني يـــكفيــني


طلال : شكله يألمك ..
وجن : كنت شكلك مستني الفرصة وتضرب ..
طلال : أحد يضر روحه .. مدري وش جاني.. بس ضاق صدري من سالفة أن أبوي عرف..
وجن : من عرفتك وأنا متضررة .. ليتتي ماأخذتك ولا عرفتك ولا انكتب بيننا نصيب ..
طلال: الى هالدرجة؟!
وجن : اللي سويته البارح ماخلا لك شفيع ..
طلال: ولا حبي بقلبك ..
وجن صدت عنه ..
طلال: وجن ناظريني .. يعني حبي بقلبك ماراح يشفع بغفران هالخطية..
وجن جلست على الصوفا ويدينها على طرف راسها لان الالم من الصفعه تروح وتجي خاصة عقب مانزف فمها ..
طلال جلس جنبها: يألمك صح.. قومي اشوف..
وجن : خلنننني اشوف هالجرح بيني وبين نفسي ولايشوفه غيري ..
طلال: بس بوديك للدكتورة يعني مالها شي..
جا ولدهم وهو يحاول يبعد يدين امه عن وأطراف راسها ..
وجن: خذ عزوز وخلوني وحدي..
طلال ناظرها شوي وتالي حاول يأخذ عزوز بس مسك امه ..
طلال: خل ماما وحدها..
عزوز ضاغظ اسنانه العليا باللي تحت ويخز ابوه..
طلال ابتسم: ولد لاتناظرني كذا أبوك تراي..
عزوز بنفس النظرة ..
طلال ابتسم وطلع ..
عزوز: مممى ..
وجن: عزوز الله يرضى عليك خلني ياماما..
عزوز حط راسه بحضن امه وسكت ..
بعدت يدينها وحطته على صدرها وهو يسولف لها وهي ضايقة ماتبي تسمع شي بس عزوز مصر يسولف ..
.
.
.
العصر
ببيت أهل شهد ..
توها رجعت من شغلها وهي هلكانة تعب ..شافت عبدالله بالصالة جالس ينتظرها .. ناظرته ..


لـّـّبىٍ العٍېوْن آللې لـّآ نٍآظرٍتْنېْ ;~
قٍلتْ : ېـّالله دخٍېلًڪْ ، ثّبٍت العّقٍل فېٌنېٍ


عبدالله كان منهبل فيها لما شافها تنزل عباتها ولابسه قميص ماسك شوي عليها ومبين بطنها ..
شهد: سلام ..
عبدالله: وعليكم السلام..
شهد: كيفك ..
عبدالله : كيفي تتضمن الف جواب.. لانني من بعدنا عن بعض والحالة لك عليها .. شوفي أي مصطلح مؤلم وحطيه لي ..
شهد: هااانت .. عبدالله تغديت..
عبدالله: لا انتظرك..
شهد: ومتى جيت؟
عبدالله: 2 وشوي..
شهد: يافديتك والحين 4 العصر ليه ماتغديت.. الحين روح غسل يدينك وراح احضر الغدا..
عبدالله: لا ماراح تحضرينه .. تعبانة من الشغل وراح تحضرينه..
شهد: عبدالله أنا قررت تركت الشغل ..
عبدالله ابتسم: أحلى خبر..مهوب عشاني.. لا ياشهد أنتي تتعبين كثير..
شهد: قررت واستخرت والحمدلله قدمت الاستقالة من قبل اسبوع واليوم انقبلت ..
عبدالله: لبى خفوقك ..
حمر وجهه شهد ..
عبدالله : شهد باقي تحسين بأعراض الوحم مثل قبل..
شهد: شوي.. بس هانت..
عبدالله : يارررب صبرك..
ابتسمت ..
عبدالله: اجلسي والحين راح انادي ماري تحضر الغدا..
قال لماري تحضر الغدا .. ورد جلس بنفس مكانه بعيد عنها عشانها..
عبدالله : شهد ..
شهد: هلا..
عبدالله: مشتاق لتس كثير..
شهد : وأنا أكثر ..
عبدالله: بجد ..
شهد: لو تدري شكثر مشتاقة لك ماقلت بجد ..
عبدالله: صرت اشك بنفسي .. بعض الاوقات أحسك تغيرتي ولاصرتي تجبيني مثل قبل.. كله بسبب هالضنا..
ضحكت: أحبك واموت فيك ولا أحد راح يوصل مواصيلك بقلبي..
عبدالله كان بيقوم بس رجع جلس وشهد ضحكت من قلبها عليه ..
خلصت ماري تحضير الغدا ..
عبدالله: قومي تغدي..
شوي الا وماري جايبة صيبنة فيها غدا شهد لما سألها عبدالله قالت عشان الوحام..
عبدالله: صبرن يارب..
شهد تصبره: هانت عبودي..
عبدالله جلس يتغدا: هانت هانت .. شكلي بموت وهي على هانت.........
قاطعته شهد: اسم الله عليك.. جعل عيني قبل عينك ..
عبدالله : لاتدعين على نفسك.. لبى خفوقك وكلك ياشهد ..(صارخ فجأه) تعبببببت متى راح يخلص هالوحام متى راح يرحمني هالضنا..
شهد نزلت الملعقة : حبيبي هدي ..خلاص عبدالله ..
عبدالله :معليش شهد بس فيني غبنه..
شهد: خلاص قلبي وامي وابوي أنت.. خلاص..هانت ..الحين تغدا ..
جلست تتنظره الين هدى شوي وتالي بد يأكل:كلي شهد..وتحمليني شوي.. بجن من بعدك..
.
.
.

memo1988
05-21-2010, 01:47 PM
.
.
.
ببيت زياد..
كانت موجودة ام طلال وام عبدالله وعاد راحت سارة لبيتهم مع امها لان الجامعة قربت وتبي تجهز لها..
زياد:ليه عاد؟
العنود: تسذا مالي خلق دراسة..
زياد: طيب عندي لك مفأجاة..
العنود: مفأجاة..!
زياد قام جاب التذاكر: اليوم رحت وحجزت لنا اسبوع نروح فيه لدبي ..
العنود: مالي خلق أروح ..
زياد: خلاص عنود قررت وحجزت .. وراح نسافر الفجر..
العنود مالها خلق تجادل: اوك..
زياد: شرأيك نطلع نتعشى برآ..
العنود: لا مالي خلق..
زياد : طيب وش تبين ؟
العنود حطت راسها على طرف الكنبة وسكتت..
زياد: يالبآ قلبك ياعنود شفيك ياقلب زياد ..
العنود : مافيني شي..
زياد :كيف مافيك شي ..عنود ارضي بالقضاء والقدر..
العنود: طيب أنا راضية والحمدلله على كل حال..
زياد: بس حالتك توحي بشي ثاني..
العنود ماردت عليه ..
زياد قومها معه لجناحهم عشان ترتاح ..
طلعوا وانسحدت وزياد غطاها ..
وهو راح يبدل عشان ينام ولان وراهم سفرة ..
.
.
.
ببيت أبو فارس..
جناح فهاد وصفا..
كانت جالسة على لابها شوي تشوف مافي شبكة .. دخل فهاد وشافها قاطه الاب جنبها وملانه ..
فهاد: أنا طفيت المودم ..
ناظرته بنظرة وسكتت..
فهاد: قلت ماله داعي يكون شغال .. كل اهلي مهم بالبيت ومحد يحتاجة..
صفا: حلالك ..
فهاد: أبي عشا..
صفا: ماعرف..
فهاد: كيف ماتعرفين تسوين عشا..
صفا: يعني ماعرف اطبخ .. بس تبي بيض أو اندومي أو مكرونة اسوي لك..
فهاد : لا .. أبي كبسة..
صفا: وشو كبسة بالليل..
فهاد: عاد أبي.. وأبي كبسة لحم..
صفا: ماعرف اشياء صعبه ..
فهاد: تصرفي عاد معك ساعة كاملة ويكون العشا جاهز يعني على عشرة ونصف يكون قدامي..
صفا: وين اسويه طيب..
فهاد: بالمطبخ تحت..
صفا :اوك ..طيب فيه أحد ..؟
فهاد: لا ..
نزلت تحت وضحك فهاد ..
دخلت للمطبخ وطلعت لحم من الثلاجة وحطته بماي حار وهي تضحك ..: على آخر عمري اسوي كبسة ..
طلعت جوالها ودقت على مرة أبوها وقعدت تسألها وهي تقول لها ..
صفا: يافديتك يمه الله لايحرمني منك..
سكرت .. وغطت الكاتم : على الله يضبط ..
جلست بالمطبخ تلعب بجوالها سمعت صوت وطاح قلبها ..طلعت للجناح بسرعة وهي تركض:فيه صوت تحت ..
ترك لابها فهاد وقام وهي تلقائيا مسك التشيرت من ورى من الخوف ابتسم فهاد : شفيك خايفة ؟
صفا من الرعب ساكتة ..
نزلوا للدور الارضي وفهاد يتفقد المكان :مافيه شي.. ايييييه نسيت أكيد البسة(القطوة) جيعانة ..
صفا : هنا فيه قطط ..
فهاد: تعالي شوفيها.. خلي اول شي نأخذ لها حليب..
دخل للمطبخ وأخذ الحليب ..
صفا: لا تخرع ماراح اورح ..
فهاد: معك رجال طول بعرض وخايفة .. امشي بس..
مسك يدها .. وطلعوا للحوش ..
راح لمكان البسه ..وطلعت لفهاد لانها قطوته ..
فهاد: جيعانة نسيتك ..
صفا :لاآآآآآآآ..
مسك فهاد القطوة لانها مخشت ساق صفا ..
فهاد وقف لصفا : عورتك ..
صفا دنقت وتناظر ساقها: وجع قطوة غبييية..
فهاد: تعالي خل نغسل ساقك ليكون فيها بلا..
صفا: لآآآآ مستحيل ويجيني شي واموت وأنا بعدني صغيرة..
فهاد: أنا بيصير لي شي شكلي..
دخلوا لداخل وهي تغسل رجلها وتالي تطهرها وتنظفها..
فهاد: خلالالاص ..
صفا: لا اخاف يكون فيها مرض..
فهاد: لاتخافين مابوها شي.. هي قطوتي وشوفي شكلها نظيفها ومرتبة..
صفا: بس شريرة ..
ضحك فهاد..
صفا :يؤ العشا..
فهاد: بطلع فوق اجل لاخلص جيبيه..
صفا ماقالت له شي ومشت وهو طلع للجناح ..
دخلت وطلعت الزر وقعدت تغسله وهي ميته خوف..
فتحت الكاتم وهي تتذكر وصايا امها ماتفتحه الين يروح كل الهوى بداخله..
حطت الرز وحطت ملح وتالي صكتها وقطعت سلطة .. فتحت الثلاجة ودقت عليه : وش تبي بيبسي أو وشو؟
فهاد: من العجز ورى ماتناديني..
صفا سفهت كلامه: وش تبي؟
فهاد: شاي مثلا.. أكيد بيبسي..
صفا: اوك ..
سكرت وتالي حضرت له وحطت كل شي في صينيه كبيرة وحطت صحن للكبسة ..
جلست تتنظر الين يخلص وهي تفتح جوالها وتشوف الرسايل ..
قامت وفتحت وهي تشوف العشا: يارب يضبط ..يارب..
حضرت له وغطت الباقي..
وتالي طلعت لجناحهم.. حطت له الصينيه على الطاولة المقابلة له ..
فهاد: ذا عشا؟
صفا: وش تشوف؟
فهاد: شايفتني بزر جايبة صحن صغير..
صفا: وش اجيب لك مثلا.. هذا صحن تقديم ..
فهاد:بزر أنا ..
صفا: يعني قليل..
فهاد: أكيد..
صفا شالت صحن الرز ونزلت للمطبخ وغرفت بصحن أكبر وحطت اللحم على جنب الصحن.. وطلعت له:يكفي..
فهاد: اييه كذا شاطرة..
ضاقت ومشت بس مسك يدها:تعشي معي..
صفا: مابي..
فهاد: لازم تأكلين.. ذوقي طبخك..
صفا نفضت يدها منه ودخلت ..
فهاد ابتسم: وماشفتي شي..
أكل :آوه تعرف تطبخ ومسوية ماتعرف..
كمل عشا وأخذ الببسي ودخل لها الغرفة ..
كانت تأخذ لها شاور انتظرها الين طلعت ..
فهاد: متأكدة ماتعرفين تطبخين..
صفا: شرأيك
فهاد: لان الطبخة طبخة وحده تعرف..!
صفا: كلمت امي وعطتني..
فهاد:أي ام فيهم..
خزته بنظرة..
فهاد: وأنا صادز شوفي كم عندك ام ..
صفا: أنت وش تبي بالضبط..
فهاد يشرب الببسي: ولاشي..
صفا شاحت بالنظر عنه .. ونزلت المنشفة من شعرها وتالي راحت للسرير عشان تنام ..
فهاد: والعشا برآ من راح يغسل الاواني..
صفا تعودت من وهي ببيت أبوها أن أبوها يتأمر عليها وهي تمشي وتنفذ لان لو مانفذت راح تنضرب ..
قامت من السرير وراحت للصالة تشيل العشا ..
فهاد كان واقف عند باب الغرفة ويناظرها ..
نزلت وفهاد نزل معها ..
قعدت تغسل الاواني وانكسر كوب عليها ..
فهاد: ماشاء الله ورى تكسرينه ..
صفا: يعني شايف كسرته بقصد ..
فهاد: مدري عنك .. لميييه بس..
صفا: وش شايفني اسوي ..
قعدت تشيله من مجلى الصحون(المغسلة) وتشيل وبيدها الثانية مسكره عليه ونست انه قزاز الين لمته وحطته بالزباالة(وأنتم بكرامة ) ..
صفا بهمس :لآآآآآ ..
ناظرت يدها بوسطها جرح ..
فهاد مشى بسرعة : شفيها يدك ..
صفا مشت للمغسلة وقعدت تغسل يدها بس الدم ماوقف قطع داخل الكف ..:آفف شكل قزازه دخلته ..
فهاد نزل الببسي ووقف وراها وهو ماسك يدها: شكل فيه قزازه بداخلها..
صفا نست كل الالم والدم اللي بيدها وجاتها رعشة من قربه منها وأنفاسه اللي على طرف وجهها ..: عااادي ..
مشت وأخذت كلينكس وحطته عليها..
فهاد: لا منيب متطمن .. خلي نروح المستشفى..
صفا ناظرته : ترى جاتني جروح أكثر من كذا وعاادي..
فهاد: لا امشي..
صفا لفت الكلينس الكثير على يدها عشان الدم .. وكملت شغلها..
فهاد مسك يدها: بنت شفيك .. تشتغلين ويدك كلها تنزف..
صفا: خلني اكمل شغلي ..قلت لك عادي..
شالت الصحون وحطت كل صحن بمكانه .. وتالي نظفت المجلى وفهاد متكتف ويناظرها : ايو ومتى راح تخلصين ..
صفا مادرت عليه خلصت وطلعت من المطبخ وطلع فهاد رواها لجناحهم: البسي عباتك انتظرك بالسيارة ..
صفا لفت عليه : لو سمحت لاتسوي فيها الحنون .. خلاص خلني أبغى انام ترى انكرفت اليوم الين مليت ماقصرت الله يجزاك خير..
فهاد شال مفتاح سيارته : انتظرك بالسيارة ..
طلع وناظرت صفا :يااااالله ..
راحت لبست عباتها ونزلت ..
بسيارته كانوا ساكتين ..
وقفوا قبال اشارة..:اشوف يدك ..
صفا: مافيها شي..
فهاد يعيد: اشوف يدك ..
صفا مدت يدها ..
فهاد : شكل الجرح غاير.. ليه تشيلنها ؟
صفا: كسرته لازم اشيلة ..
فهاد حرك لان الاشارة فتحت ..
.
.
.

memo1988
05-21-2010, 01:48 PM
.
.
.
ببيت أبو طلال ..
بغرفة نجد ..
فزت من نومها وهي مفزوعة جلست شوي وتالي تذكرت حلمها بندر حست انها وجهها بلله الدمع:وش تبي حرام عليك حتى باحلامي يابندر ملاحقني ..
بكت أكثر وهي ضامه مخدتها وبللتها ..


ليه طيفك لا غزى نومي [ بكيت ]
و أصحى من نومي غريق بمدمعي
و ليه ذكرك لا سمعته انتهيت
و أكتم الونات و أعض بأصبعي
و ليه لا فكرت في حبك سهيت
و أنسى كل الجالسين اللي معي ..!
و ليه لا جت عيني بعينك عميت
وقلبي أسمع دقته بين أضلعي
و ليه لا حاولت أنسى ما قويت ..!
ضايعن مقدر احدد موقعي
أعتقد إني تأكدت و دريت
إني مهما رحت يمك " مرجعي


.
.
.
ببيت طلال..
كانت وجن بغرفتها على لابها .. دخل طلال ..جلس على السرير مقابلها..
كان معه هدية عطاها وهو ساكت ..
وجن: هدية ياطلال.. ليه ؟!
طلال سكت..
وجن: عشان الكف ..!
طلال: اعتذر لك ..
وجن : تعتذر بهدية عن الكف سبحان الله .. أنا مدري شلون هالشي.. الكرامة لامن راحت مايردها شي.. أنت اهنتني البارح.. والحين جايب هالهدية يعني كأنك تقول ترى الهدية تعوض الكف ..!
طلال: لا وجن ..لاتفكرين كذا..
وجن: طيب أجل وش مناسبة الهدية ؟!
طلال: اعتبريها كذا..
وجن: مافيه شي بهالدنيا كذا.. أنت صفقت البارح كف والليلة جايب هدية.. أنتم كذا يالرجال تعذبون وتسون كل شي.. وبالنهاية تجيبون الهدية .. بس وجن ياطلال مهيب أي وحده عشان ترضى على اهانتها بهدية ..!
طلال: ووووجن تكفين .. فكري في وضعي..خلي الزعل والانانية بعيد فكري فيني .. خافي من الفقد وبسسس ..!
وجن بكت: حرام عليك طلال.. امك وهي امك مافكرت فيك وخافت عليك كثري.. حرام عليك حسسس فيني لاتقول هالكلام قبالي..
طلال وقف يبيها ترضى عنه: خليك زعلانة.. بس تأكدي إن الاطباء عملوا كل اللي يقدرون عليه ..!
وجن راح تجن : يعني وشو ؟!!
طلال: لامت .. لاتزعلين كثير.. تذكري انك رفضتي نبقى مع بعض.. وأنك فضلتي الزعل علي..
طلع من الغرفة ..وهي انهارات بكا ..
.
.
.
ببيت أبو فارس..
جناح فهاد وصفا ..
صفا: الحين خيطوا يدي ..
فهاد فيه الضحكه عليها: طيب احسن.. وبعدين ورى هالبكا..
صفا : تأأأألم ماتحس..
فهاد: لا ماأحس لانها بيدك ..
صفا دخلت لغرفتهم .. شوي الايدق باب الجناح .. ودخلت ام فهاد ..
طلعت لها صفا وكان وجهها احمر من البكا..
ام فارس: صفا شفيك ؟
فهاد :انكسر كوب ولمته وجرح يدها ورحنا للمستشفى وخيطوا يدها وقاعدة تصيح الدلوعة..
امه: فهاد اسكت..
فهاد:هههههههههههه طيب..
ام فهاد : حبيبتي لاتبكين كذا.. الم شوي وراح يروح..
صفا: يعوررر ..
فهاد بهمس :فديت الدلع أنا..
امه سمعته وابتسمت ..:لاتخافين حبيتي.. الحين غسلي وجهك ونامي..
صفا: تيب..
فهاد ابتسم ولفت امه عرفت انه منهبل مع كلامها: تصبحون على خير بس حبيت اتطمن عليكم لان تونا جايين من برآ
صفا باست راسها: وأنتي من اهله ..
باس فهاد يد امه وراسها: جعلني ماخلا منك ياالغالية ..
طلعت امه ودخلت صفا للغرفة ..
فهاد: اسهري معي..
صفا :تستهبل انت.. آففف ..
غطت نفسها ..
ضحك وطلع من الغرفة ..
.
.
.
اليوم الثاني..
دبي ..
الفندق..
زياد: تتطور هالمدينة بسرعة..
العنود: اييه بجد .. ماشاء الله سكانها كثير بالحيل..
زياد: حيييل..مشينا نطلع..
العنود: اوك ..
عدلت عباتها على راسها وشالت شنطتها وطلعوا ..
زياد: أول شي نروح نتغدا وتالي تنسوق .. وبالليل نروح القرية العالمية.. وبكرة نروح سكي دبي في الامارات مول ..
العنود: براحتك..
زياد: موب العنود اللي تقول براحتك.. اخبرها تجادل..
ابتسمت وبانت من خلال عيونها ..
زياد: الله لايحرمني هالبسمة وصاحبتها..
.
.
.
ببيت ماجد ..
دخل من الشغل وهو ضايق لان امه قالت راح تنام عند أخته معياد..
نزل لابه بالصالة ودخل لغرفته ..
وقف للحظه بالباب وهو يناظر .. من الصدمة وقف ويده ماسكه مقبض الباب ..!



آنتتتتتتتتتتتهـــى ..

memo1988
05-23-2010, 08:08 PM
الجزء الرابع والعشرين ..
ببيت ماجد ..
كان واقف وماسك مقبض الباب وعيونه تناظر بصدمة ..
وجدان بدلع: شفيك منصدم ؟!
ماجد : وش رجعك ؟

ماضي ..وعدّى ..وإنقفل ..للزمـن بـاب
وش جايبـك ..والحـب ..بيـدك ..قتلتـه


إن قلت ..ناسي !! ..بقول أنـتْ ..كـذاب
إسألْ ..حنينـي ..يـوم رحـت ..وجهلتـه


رحت ..ونبت ..زرع القصايد ..على كتاب
والجرح ..مدري ..كيف ..منك..إحتملته !!


ماكني ..الا ..ضيف ..والدمـع ..ترحـاب
ليتـك ..وصلـت ..بـ حالتـي ..ماوصلتـه


وش ..رجعّك .. لاتقول هالشـوق غـلاَّب
عـذرك ..اذا ..هـذا ..تـرا ..ماقبلتـه !!


لنْ السهر ..عشعش..على روس.. الأهداب
وثقل ..الألم .. من فوق الامتـان ..شلتـه


تركتني ..مطعـون ..ملتـاع ..منصـاب
شف صورة الذكرى ..وشف مـا عملتـه


أكرمتني ..بالصـد ..وأنـواع ..الأتعـاب
طيب ..أنا ..هو ..فيه ..شي ٍ .. بخلتـه !!


كانت ..سوالفنا ..بضلعي ..لهـا ..أطنـاب
وليل ..الغلا ..لاجيت ..قمـت ..وشعلتـه


لبَّستـك ايـام الولـه ..عطر..و..ثـيـاب
وبالي على ..أحضان .. اللقا..كـم شغلتـه


تدري وش أصعب شي مابيـن الأحبـاب؟
إنه ..يهون ..بناظـرك ..مـن ..جعلتـه:


واحد ..ويسوى ..كل ربعـك ..والأقـراب
والمستحيل ..الصعـب ..لأجلـه ..فعلتـه


لاتقول لـي حنيـت ..والحـب ..ماغـاب
الحـب ..قبـل تـروح ..بيـدك ..قتلته


وجدان: موب ولد عمي .. وزوجي .. وحبيبي ..
ماجد : ولد عمك وزوجك ماقلنا شي.. بس حبيبك قوية شوي..
وجدان: أفا مجودي .. تشك بحبي ..
ماجد: ليالي العيد تبان يابنت العم من عصاريها ..
وجدان : انسى الماضي.. وخل نبدء الليلة ..
ماجد : الماضي هنا (أشر على قلبه) ..
وجدان: مستعده أسوي أي شي لرضاك ..
ماجد: وجدان وش وراك ؟
وجدان: ماوراي شي بس حبي لك رجعني..
ماجد: وليه هالحب مارجعك قبل سبعه شهور من الحين ؟ أو من أربع سنوات كلها مشاكل ..!
وجدان: راح تضيع الليلة بالعتاب ..
ماجد : لا ماراح أضيعها .. لان حياتنا ضايعة أصلن ..!
وجدان: بس راح أعدلها ..
ماجد: لاكبرتي ياوجدان..
وجدان: لعيونك ..
ماجد: طيب أمي عندها خبر بجيتك ..
وجدان: ايييه ..
ماجد: قلتي لها شي..
وجدان : لا ..
ماجد: شوفي من اسباب بعدنا عن بعض أنك ماتبين أمي .. وأنا الأ أمي .. أبيع الغالي والرخيص لعيونها ولا ارضى فيها بكل هالدنيا..
وجدان: خالتي غلاتها من غلاك ..
ماجد : ماكنتي كذا ..
وجدان: يؤ ماجد ..
ماجد : ناسية أني دكتور نفسي ولي خبره بأدق التفاصيل..
وجدان: لاتبدأ من الحين ..
ماجد: وين وتين (بنته)؟
وجدان: نايمة بغرفتها ..
ماجد :وحشتني هالبنت..
وجدان: وأنا..
ابتسم ماجد: أكيد ..
راح يشوف بنته ..
وجدان: تأخرت ونامت..
ماجد : ماكنت أدري انكم هنا .. وقلت دام الوالدة راح تنام عند معياد اخلص الشغل ..
وجدان : اها ..
جلس على طرف سرير بنته وقعد يبوسها ..
وجدان: لاتصحيها ..
ماجد قام وغطاها زين ..
دخل لغرفتهم ..
وجدان: شرأيك بالغرفة ..
ماجد: حلوه..
وجدان بزعل: هذا اللي ربي قدرك عليه حلوه..
ماجد حط يدينه على خصرها : لاتزعلين وكفاية تواجدك فيها..
وجدان: وأنا أقدر ازعل من مجودي..
ابتسم ماجد لها ..
.
.
.
دبي ..
العنود : زياد تأخر الوقت ..
زياد : خلينا بس ندخل هالمحل ..
دخلوا ..
زياد: خذي لتس كم بلوزة للجامعة ..
العنود: مالي خلق اختار ..
زياد: طيب بأخذ لتس على ذوقي..
العنود: براحتك..
زياد طلع قميص كاروهتات أزرق غامق وابتسم لها وطلع مقاسها..وتالي شاف كاروهتات اصفر واسود :اخذه..
العنود ابتسمت من ورى نقابها: لا طبعا..
ضحك .. واختار الوان ثانية .. وتالي شرى تشيرتات خقق ..
وطلعوا من المحل..
بالفندق..
زياد :كيف الطلعة حلوه..
العنود: آيييه ..
زياد : تدرين لما تضيقين تضيق هالدنيا كلها بعيني..
العنود : موب يدي..
زياد: الا بيدك.. عنودتي هونيها.. الله مو كاتب لنا.. طيب بسألك الحين يموت أحسن هالطفل بعد مانتولع فيه أو الحين من قبل مانعرفة ولاندري عنه..
العنود: أكيد الحين..
زياد: طيب أجل ليه متضايقة.. عمر الهم والضيقة رجعوا شي لنا..لا طبعا..تكفين هونيها..
العنود : بحاول..
ضمها زياد له وهي بادلتها ودموعها تنزل بصمت..
.
.
.

memo1988
05-23-2010, 08:09 PM
.
.
.
الليلة الثانية..
العشا..
كانت العنود تضبط غطاها .. داخل الحمامات(وأنتم بكرامة) وواقفة قبال المراية .. ضاقت من حريم يناظروها..
لبست نقابها وضبطت عباتها ..وجات بتطلع..
الحرمة: لو سمحتي؟
العنود: هلا..
الحرمة:هلابك عيوني.. ماشاء الله شكلتس سعودية..
العنود:ايه..
الحرمة: ماشاء الله تبارك الله.. واحنا بعد من السعودية ومن الرياض..
العنود: هلا تشرفنا..عن اذنك..
طلعت وكان زياد ينتظرها نادتها الحرمة ورجعت العنود ..:سمي..
الحرمة: سم الله عدوك .. أنتي متزوجة؟
العنود نفسيتها زفت: وهذاك وشو ..
الحرمة: ماشاء الله يوفقتس..طيب عندك خوات..
العنود:لا..
الحرمة: ماعندك..
العنود: وحده بس ومتزوجة..
الحرمة عطتها جوالها: طيب سجلي لي رقمتس..
العنود مالها خلق تتكلم سجلت الرقم ..
الحرمة: وش اسمك؟
العنود: العنود ..
الحرمة: اكتبي اسمتس جنبه الله يخليتس لعين ترتجيتس..
كتبت اسمها وعطت الحرمة جوالها :عن اذنك..
مشت لـ زياد..
الحرمة: يازينها الله لايضرها الله لايضرها..
بنتها: يمه تبين تخطبينها لاخوي..
امها:متزوجة بس أكيد لها قرايب.. هالبينه ماتخلا عواليهن من المزايين..بسم الله عليها.. الله يهني رجلها فيها ..
جلست العنود وزياد على طاولة..
زياد: وش كانت تبي فيك؟
العنود: تبي رقمي وعطيتها..
زياد: وليه تعطينها؟
العنود: عادي..
زياد ماحب يكلمها زود عارف سوء النفسية..
بالفندق..
الليل..
العنود تبكي من قلب : أنا السبب..أنا تسببت بالاجهاض.. استهترت وكانت النتيجة ضايع البيبي..
زياد كان مصدوم :طيب كنتي تدرين أنك حامل..
العنود: لا..والله ماكنت أدري..
زياد: طيب ياعمر زياد .. ماعليك شي.. ماتدرين ولاتعمدتي.. بسسك حزن وقهر ..
العنود: يعني مو أنا السبب..
زياد: لا..
العنود: متأكد..
زياد: متأأأأأكدين.. لانك ماتدرين .. فديتك محد عنده عقل يقتل طفله.. وأنتي ماتدرين ولاعندك خبر بحملك اصلن .. وبعدين كنتي توك في 3 أسابيع ..
العنود: شلون دريت؟
زياد ابتسم: من شغلنا هالشي.. المهم عنادي اضحكي وعناديني وتلاسني معي مثل قبل..
العنود ابتسمت وهي ماسكة يدين زياد :ممكن طلب..
زياد: امريني أنتي..
العنود:ضمني لعندك أبي انسى كل هالدنيا..

ضمني حيل انا محتاج صدر حنــون
مدري وش صـــــــار فيني
بس مــــاني بخير..!


ضمها لصدره وراسها تحت رقبته ..:حياتي أنتي..
.
.
.
بعد عده ايام ..
الرياض ..
ببيت طلال..
طلال: شلون تروحين بيت أهلك ..
وجن: كذا بروح ..
طلال: وجن لاتتركيني تكفين ياوجن..
وجن : أنا مستوعب أنا نفسيتي زفت فاهم شلون زفت.. خلني ابعد عنك..عشان اخلص من العذاب..
طلال بعصيبه: راح تخلصين من هالعذاب قريب ولاعاد راح تشوفينه ابد..راح تسمعين فيه بس طاري بس يكون معك وحولك لا.. لانه بيكون تحت الثرى.. تعبت ياوجن من هالحياة .. تعبببت كثرك.. مرض ينهك جسد وتعب نفسي قاعد امر فيه..
وجن مسكت يدينه: شفيك ؟ تحس بتعب ؟
طلال: أنا تعبان تكفين وجن حسي فيني..




انا تعبان تكفى حس فيني ..
آمانه لاتعلل قلبي وياكـ ..
اذا ناوي تضيع لي سنيني ..
انا ضايع ترى فيك وبلياك ..




وجن: ياروح وجن ..
ضمته لصدرها :جعل التعب فيني ولافيك ..
.
.
.
ببيت أبو فارس ..
شهد: يمه ماصرت احس بنفور من عبدالله مثل قبل..
امها ابتسمت: ارحمي أجل عبدالله ..وقولي له ان شاء الله انه خلص الوحام..
شهد: بس مامر 3 شهور..
امها: من شهر ثمانية وتسعة والحين احنا بعشرة.. يعني مرت شهرين وشوي .. ولاهو بضروي ياعيوني يجلس الوحم معك مده معينة.. بعض الحريم مايتوحمن ابد .. وبعضهن شهر وبعضهن شهرين .. والحين أنتي شهرين وشوي..
شهد: وناسة يعني راح اقدر اجلس مع عبدالله مثل قبل..
امها: ايه حبيتي ..الله يسعدكم..
شهد: امين ..
امها : مامرك فارس..
شهد:لا يمه .. بس يقول راح يمرني الليلة..يمه أذا الله شاف له خيره بهالسفرة راح يسافر صدقيني يمه.. توكلي على الله ..
امها: كيف يبعد عني مقدر .. أنا لما يطلعون اقعد انتظرهم وقلبي مايرتاح الا لما يكونون عندي والحين بيسافر ووين آخر الدنيا..
شهد: يمه فديتك ادعي له ربي يحفظه .. وتكفين يمه مابيه يسافر وهو ضايق .. ارضي عليه وادعي لها ربي يوفقه ويرجع لنا سالم..
امها: ان شاء الله ..الله مير يصبر قلبي على فراقه..
.
.
.
جناح صفا وفهاد ..
صفا: خلني انزل.. احد لاعب عليك وقالك انك دكتور..
فهاد يناظر يدها :اوشش.. وبعدين احمدي الله أحد يغير لتس اللفه..
صفا: ليه وش شايفني عادي اغيريها..
فهاد: أنا أبغى أغيرها .. آوششش لاتخربين علي..
صفا ضحكت من حركات فهاد ..
فهاد ضحك لانه عرف انها تضحك عليه..
صفا :خلصت..
فهاد: آيييه خلصنا..
صفا: شوكررررن..
فهاد: عفوووون..


مشت ..
فهاد: وين ؟
صفا: بنزل شهد تحت..
فهاد مسك يديها: ننزل سوى..خلي نعيش جو أننا زوجين..
صفا: لو موب زوجين ماكنت عايشة معك..
فهاد بحزن ويدينها ماسكه يدينها ومقابلها: ليه سويتي فيني كذا؟!
صفا سكتت ..
فهاد: مااستاهل منك هالتصرف.. تدرين لما رفضتيني حسيت أني ولا شي ..
صفا: فهاد بس فكر تكون محروم من امك عمرك كله وتلاقيها..
فهاد: قولي فهاد اجل العرس .. كان أجلته وعادي.. بس تذكري كلامك..تذكرينه ..!
ماردت..
فهاد: مجرد ماقلتي أني ماأخذتك الاعشان توصلني لامي وانتهى دورك.. وقتها واقولها لك بكل صراحه انتهت وكرهت حياة مابعد عشتها معك..وفكرت أطلقك..
رفعت راسها وناظرته بسرعة..
فهاد: خلينا نرسي على بر من الحين ؟ لازلتي تبيني ؟ أو تبين أمك ؟
صفا بسرعة وبتهور: أبيكم اثنيكم ..
فهاد : ماكان ذا كلامتس ..!
صفا :فهاد ترى بجد أنت تهمني..
فهاد: بس الجرح اللي سببتيه لي ليلة الزفة باقي للحين ينزف..! امشي خل ننزل تحت بس ..
.
.
.

memo1988
05-23-2010, 08:10 PM
.
.
.
ببيت طلال..
وجن : تروح لشيخ عشان الرقية ..
طلال: لا وجن ..
وجن: تروح أو ازعل..
طلال ابتسم: تكفين وجن..
وجن: ذا شرطي عشان اجلس معك..
طلال: ولايهمك..
وجن: وعد..
طلال: وعد ..
وجن: فيه شيخ هنا بالرياض رهيببب ماشاء الله تبارك الله وأخذت رقمه من وحده من صديقاتي .. وراح الحين تكلمه أنت وتأخذ موعد وتروح له..وتكثف العلاج.. وبعدين تذكر موية زمزم اللي وصيت امي عليها من مكه أبيك تشرب منها دايم ..
طلال ابتسم : عشان تسذا اصريتي نروح لمكه واتسبح بموية زمزم واشرب منها .. وجن من متى تدرين؟
وجن لمعت عيونها: من قبل رمضان..
طلال: وليه ماقلتي لي..
وجن: مفروض أنا اسألك هالسؤال..
طلال: وجن قلت لتس ماحب أحد يشيل همي..
وجن: أجل لما تشوفني ضايقة أو فيني شي لاتسألني شفيك .. خل لي حياتي..
طلال: ليه عاد ؟
وجن: شوف كلامك..طلال أنا زوجتك ..يعني جسد يحتوي روحين..
طلال: ماأبي أشيلك همي..
وجن:طلال أنا زوجتك وأم ولدك شكيت أو ماشكيت همك همي أنا.. طلال تدري أنك روحي احد يخبي عن روحه شي..
طلال يمسح دموعها: خلاص لاتبكين واللي تبينه يتنفذ..
وجن حطت راسها على صدره: طلال أنا أحبك .. وأموت فيك..
طلال: أنا أعششششقك .. لبآآآك وجونتي..
قام ولدهم من العابهم لما امه حاطه راسها على صدر ابوه..
طلال يبي ينرفز عزوز: بعد أمك تحبني أنا..
عزوز حط اصبعه بفمه وبدت الدموع..
وجن: حبييييييي عزوز لاتصيح..
بكى ومشى وهي يبكي..
وجن قامت وطلال يضحك ..
شالته :حبيييييي لاتصيح..طلال لاتسوي كذا يكرهك بعدين..
طلال قام وهو يضحك:عزوز بس يادب..
وجن: خلاص حبيبي .. خلاص أنا أحبك أنت حياتي كلها..
طلال: آحم ..
لفت على طلال وضحكت ..
وتالي قعدت تراضي عزوز..
.
.
.
ببيت أبو فارس..
كان فهاد جالس جنب شهد ويسولف لها ..
شهد: كلمته بس الابراسه يسافر لها..
فهاد: منيب متخيل حياتي من دونه.. شهد فارس كل دنياي كيف يخليني ويسافر..
شهد :فديتك.. راح اكلمه.. لان الليلة راح يجي ينام عندي ..
فهاد:ليه؟
شهد: لان عبدالله راح يودي جدتي لوحده من عماتي راح تولد عاد راحت لها جدتي..
فهاد: اها .. تكفين كلميه..
امه جات: فهاد وين فارس؟
فهاد: طالع مع الدحمي ..
امه:هما عبدالرحمن اللي متزوج..
فهاد: ايييه..الوسخ يبي يسافر ويأخذ فارس..
امه: الله يصرف قلب اخوك من هالسفرة..
دخل أبو فارس سلم وجلس..وقعدوا نقاش على سفره فارس..
ام فارس: وشو ذا الشرط؟
ابو فارس: مايسافر الا وهو متزوج..
فهاد: فارس آخر شي يفكر بالزواج..
ابوه: مهوب كيفه.. الزواج أحسن له ..
أم فارس: ماعاد باقي وقت على السفرة..
أبو فارس : نخطب له من بنات عماته وعمامه أو خالاته وخواله..
فهاد: زواج القرايب يرفضه فارس..
ابوه: لازم يرضى .. مهوب مسافر الا متزوج..
ام فارس: ومين اللي راح ترضى بطالب مامعه وظيفه.. الناس الزم ماعليهم بناتهم يبون لهم رجال فاتحين يبوت..
أبو فارس: بطلب له بنت أخوي..
فهاد: يبه استشير أولا فارس..
أبوه: مهوب رافض..
فهاد:لابيرفض..أنا اعرف فارس.. الزواج مهوب براسه..
أبوه: دق عليه وخله يجي ..
فهاد طلع جواله ودق عليه ..كلمه وتاي سكر:الحين راح يجي..
.
.
.
دبي..
العنود بدت نفسيتها تتعدل من فضفضت لزياد وقالها مالها ذنب ..
العنود: الا صح ..
زياد: دامك تقولين صح فهي صح ..


أحب حتى صح لا قالها صح
حتى خطا لاقالها شكلها غير


وأحب حتى الآهـ والاوف والاح
شلون لويضحك أجل وش يبي يصير


وأحب حتى عطسته وإن بعد كح
أحب حتى كحته دامها خير


وأحب حتى لابخل أو بعد شح
شلون لو يعطي كذا دون تفكير


وأحب حتى همسته وصوته البح
المخملي /ناي الطرب /والعصافير


وأحب حتى اصرار قلبه إذا لح
حتى هدوءه زي هدوء النواوير


أعشق تفاصيله / أحبه كذا صح
يمسي على خير ويصبح على خير


ضحكت له العنود: صح وهي خطأ..
زياد: أنا معك بكل حالاتك..
ضحكت..
زياد: الله لايحرمني هالضحكة..
العنود: متى راح نرجع للرياض..
زياد: تبين تدرسين هالاسبوع..
العنود:لا..
زياد: خلينا بدبي نفلها ونرجع نهاية الويكند..
العنود: طيب خل نطلع..
زياد: من عيييييييوني ..قومي البسي عباتك ومشينا..
.
.
.
الرياض..
ببيت أبو فارس..
فارس: لامنيب متزوج..
ابوه: ورى؟
فارس: منيب راعي مسؤولية.. وبعدين مسافر ادرس..
أبوه: كثير سافروا للدراسة وهم متزوجين.. فكرة أنك تسافر ولا أنت متزوج أنساها..أنت شاب ولازم تحصن نفسك ..
ضحك فهاد ..
فارس قام : منيب متزوج.. والله يخليكم لاتخلون لي عقبات .. زواج منيب متزوج..
طلع من الصالة ..
أبوه: وراه ماطلع مثلك يبي العرس..
فهاد: مدري عنه.. يمه وين العشا..
امه: الحين راح نحضره..
قامت امه .. وراحت للبنات المطبخ ..
دخل فهاد للمطبخ..
امه: وين أبوك؟
فهاد: طلع لغرفته ..يبدل وينزل..
كانت صفا تقطع السلطة وحس انها نقزت فجأه وقف وراها : أكيد قطعت السكينه يدك..
صفا: عادي..
فهاد مسك أصبعها الابهام : هديل عطيني منديل..وأنتي دمك بسرعة ينزف..
صفا: يعني اقوله لاينزل ..
شهد :ههههههههههههه رهيب أنت يافهاد..ماتقدر تمسكه..
فهاد: تدرين شهوده البارح كوب انكسر ولمته وانجرحت وورحنا للمستشفى وسوينا خياطة للجرح والحين انجرحت ثاني ..
شهد: انتبهي ياقلبي ..
صفا: مانتبهت..
ام فارس: فهاد وراك ضاغط على أصعبها ..
فهاد: عشان ماينزل دم..
امه: الله يستر عليتس من هالولد يابنتي..
ابتسمت صفا..
شالت شهد صينيه وطلعت هي والبنات وامه أخذت الباقي وطلعت..
فهاد حط اصبع صفا بفمه ..
صفا خافت:لاآآآآآآآآآ وش تبي أنت..
فهاد : وش شايفتني ..
مسح يدها وراح الدم ..:شفتي راح الدم..
صفا: أنت وشو .. يييمممه وش هالحركة..
فهاد ضحك: مشكلة المبزرة اللي تزوجوا ..
صفا: وش تقصد ؟
فهاد: اوضح لتس؟
صفا: اجل اجلس على عماي..
فهاد: حبيتي ترى لو وضحت لتس شي شرط ماتطالعين فيني لمده سنه من الحيا اللي عندكم يالبنات.. حركتي الحين عاااادية ..
صفا نزلت عيونها .. وفهاد مشى وجاب لصقه جروح وحطها ..
صفا حطت يدها وراها : لاتحط ..
فهاد رفع حاجب: بنت هات يدك..
صفا يدينها ورى ظهرها: لا..
فهاد :بنت ..
صفا: لا..
فهاد: بنننننننت..
صفا:لا .. ياخي يدي كيفي ..
فهاد قرب لها وسحب يدها ..
صفا حمر وجهها: وخررر خير لاصق فيني..
فهاد مبتسم: عشان لما اقولك عطيني شي تعطيني..
صفا: تكفى اتووووب بس وخر..
فهاد: وشو عيدي ...
صفا :اتووووووب..
فهاد: قلتي اتوب ماحلفتي..
صفا:يالله..
عدل لصقه الجروح على اصبعها وبعد عنها :امشي للعشا..
طلعت معه وجلسوا جنب بعض ..
فهاد:طلع فارس..؟
امه: ايه .. الله يهديه..
فهاد :كلي صفا..
صفا: اكل ..
فهاد ماعجبه أكلها قليل حيل.. بس سكت..
قامت صفا..
ام فارس: صفا تعشي..
صفا: بس الحمدلله..عن اذنكم..
طلعت لجناحهم ..وغلست وجلست تكلم امها ..سولفت معها وقت وتالي كلمت مرت أبوها ..
دخل فهاد وأخذ الريموت وقعد يفرفر بالقنوات .. سكرت صفا ..
فهاد: ليه ماتعشيتي؟
صفا: تعشيت..
فهاد :ماشوف يعني .. كنتي جنبي.. كلي مثل الناس..
صفا: ناقص تتحكم في أكلي.. خلاص قلت شبعت يعني شعبت..
فهاد: أول وأخر مره تقومين من الاكل وأكلك كذا..ثانيا مين كنتي تكلمين..
صفا: أمي..
فهاد: مرة أبوك..
صفا:ايه..
فهاد: وتبيك تروحين تزورينهم ؟
صفا: ايييه..
فهاد: وأشوفك رفضتي ..!
صفا: ماأبي أروح..
فهاد: لازم تروحين..
صفا: لا موب لازم.. أنا قلت لها تجي هنا ..
فهاد: أوك تجي الله يحيها.. بس لازم تروحين.. خل أفضى وأوديك لهم..
صفا: مابي مابي..
فهاد: مهوب بكفيك.. أنا قررت..
صفا: بس ذا شي يخصني أنا..
فهاد: قلت لتس قررت..
صفا ناظرت فيه شوي وقامت..
فهاد استغرب نظرتها ..وقام وراها للغرفة :ليه ناظرتيني كذا وقمتي..؟!
صفا كانت تطلع بجامتها : ولاشي..
فهاد :ليه لهجتك خافته كذا ..!
صفا: تكفى خلني ..
فهاد: طيب شفيك ؟ أنا ماسويت شي..
صفا واللمعه بعيونها: طيب خلاص خلني بحالي.. أذا كنت تبي اسوي لك شي قول صفا سوي وراح اسوي لك ..تبي اروح بيت أبوي بروح .. بس خلني بحالي ..
فهاد حس ان فيها شي وقرب لها: شفيك؟
صفا: قلت لك ولاشي..
دخلت تبدل ملابسها وتالي طلعت ودخلت بالفراش وكان فهاد طلع من الغرفة..
.
.
.

memo1988
05-23-2010, 08:11 PM
.
.
.
اليوم الثاني ..
النمسا..
عناد كان ضام ريما حضنه وماتركها تنام..
ريما : وربي عناد فيني نوم..
عناد: مافيه نوم.. حلا كل ليله تنامين بدري وتتركييني..
ريما:فيني نوووم..
عناد: مافيه نوووم..ريوم قومي غسلي وجهك وخلي نطلع بطلي كسل..
ريما قامت وهي تغالب النوم ..
عناد:ههههههههههه لاتصكين بأي شي..
قام يبدل ملابسه وهي راحت تكمل نومها..
خلص لبس ورجع شافها نايمة..
عناد : أدري أني نذل ماأخليك تنامين .. بس انام معك ولافيني هالنوم..
جلست ريما :بقوم.. بالليل ماتجي عندي..
عناد ضحك: وأنا اقدر.. السهرة ماتحلا الا فيك .. جعلني فدوة للعيون المخدرة بالنوم..
ريما تخدرت زود..
عناد: لآآآآآ .. رحت وقسم بالله مااستحمل..
ضحكت له ..
عناد : يالله ثبت العقل فيني..
ريما: بطل حرش ..
عناد: لووووح لو مااحترش في هالقمر اللي قبالي .. ياجعلني فدوة لشهد على اختاريك لي..
ريما: آعششششقها الله يخليها لي فديتها..
عناد قرب لها زود : أنا اللي آعشششق اللي جالسة وفيها النوم..
.
.
.
الرياض..
الليل ..
ببيت اهل شهد..
حطت راسها وهي ضايقة وفيها النوم..
دق جوالها ناظرت الشاشة ابتسمت: هلا بعمري..
عبدالله: هلابك ياروح عبدالله..كيفك..
شهد: ماشي الحال.. أنت أخبارك متى راح تجي؟
عبدالله: بكرة رحلتي الصباح .. كيف الوحام..
شهد حبت تخليها مفأجاه: الحمدلله..
عبدالله: كأني أزعجتك..لان صوتك فيه النوم ..
شهد:لاجعلني فدوة لك .. لما اسمع صوتك ارتاح..
عبدالله : تدرين أحبك وأعشقك وأغليك واموت فيك..
استحت وسكتت..
عبدالله: فيك النوم..
شهد: شوي..
عبدالله: أنتي الحين بغرفتنا..
شهد: ايه..
عبدالله: طيب لما تجين تنامين تغطي زين ..وانتبهي لنفسك الين يخلص الوحام ووقتها خليك لي أنا..أغطيك وأدفيك والمك ..
شهد : ترى اصيح الحين..تدري كل ليله الف للجهتك والاقيها فاضية وضيقه ياعبدالله مقدرت انام فيها الين غيرت الشغالة كل المفارش عشان الوحام .. وتالي صرت انام مكانك..
عبدالله: اه هالوحام لاعب فينا..شوفي شهوده واقولها من الحين أول مايشرف أو تشرف هالضنا ..كف على الطاير..
ضحكت شهد: لاحرام عبودي..
عبدالله: واللي سواه فينا مهوب حرام..هانت ..شهودتي صوتك رايح نوم..
شهد : سولف معي حتى انام..
عبدالله: طيب طرت ببالي اغنية خلي اغنيها لتس ..تناسب حالتك لان فيك النوم..
شهد ابتسمت: غنى وحشني صوتك وبحته..
عبدالله :من عيوني اغني لك واسولف لتس لين تغفى عيونك..
بدا يغني لها بصوته اللي تخالطه بحه مجنونه تذوب..


حبيبي أسف ازعجتك حلو صوتك قبل لا تنام
سمعته وانشرح صدري وكني شفتك بعيني


حلو كل الكلام اللي يجي من مبسمك أنغام
يونسني وينعشنـي ويجلـي كـل مـا فينـي


خذاني الشوق لك ياذوق الا ما حلا ورود الشام
الا يا متعة ايامي مع شهوري على سنيني


صحيح ان العشق يذبح الا يا مصدر الالهام
وقلب تملكه دايـم علـى حبـك يوصينـي


احبك مملكة عمري وحبك دورة الايام
تمر سنين بعد سنين حبيبـي يـا نظـر عينـي


تبين لك وسط قلبي فيافي خضر وبيض خيام
ربيع العمر لك فدوة رضاك اليوم يكفينـي


.
.
.
دبي ..
بالفندق..
العنود:هنا مرآ الوقت متقدم عن الرياض..
زياد: ايييه..عنوده كلي ذا..
العنود: لازياد..
زياد: عشاني..
أكلت شوي من الفواكة..
زياد: طيب اشربي من هالعصير..
العنود: لازيود ..
زياد: بس شوي ..
العنود شربت شوي.. :خلاص..طيب اشرب أنت..
زياد: أنا جايبة لتس..
العنود : طيب اشرب معي أذا تبي اشرب..
زياد ابتسم: هذاني شربت.. اشربي..
قعد يشربها ويشرب ..
العنود:خلصننننناه..
ضحك ..
العنود :خل نقوم نفرش اسناننا وننام..
زياد وقف وقام معها .. وهو يحمدالله ان حالتها تحسنت..
.
.
.
الرياض ..
ببيت ماجد..
وجدان: تامر أنت..
ماجد شال بنته وقعد يلاعبها ..
وجدان: خليها شوي عندك ..ترى مشتاقه لك..
ماجد: امريني روحي.. بس مشتاق لها هالدبة ..
وجدان: اغار منها..
ضحك ماجد: وتين ماما تغار منك..
وتين ضحكت: ماما تغار حتى من جدو..
ضحكت وجدان: حتى أبوي يدلعها ..
ماجد:هههههههه ماما طماعه ..
وتين تفتح يدينها:كثثثثثثثثثثثير..
ماجد يبوس بنته :حيبيه بابا..
وجدان: ماااااااجد..
ماجد:ههههههههههههه ..لاحالتك صعبه وجود..
قامت وتين لما شافت الكراتين ..
ماجد قرب لـ وجدان: الحلوه تغار من بنتها..
وجدان :يؤ مجود..
باسها: فديتك.. أنتي بكفه ووغيرك بكفه.. كم وجدان عندي..
وجدان باسته : اموت فييييييييك..ماجد لو فكرت اطلع من البيت وزعلت تكفى لاتتركني اطلع..
ضحك:ليه؟
وجدان: لاني ماسوى شي من دونك.. خلني معك..
ضمها لحضنه وهو يناظر بنته اللي مندمجة بافلام الكرتون..
.
.
.

memo1988
05-23-2010, 08:12 PM
.
.
.
ببيت أهل عمر..
عمر :خلاص راح أتزوجها..
امه: عمر البنت باقي بالعده..
عمر: ايه ادري الحين راح شهرين بالتمام والكامل ومن اسبوع بدء الشهر الثالث..
امه: وش اسوي يعني..
عمر: تروحين وتقولين لخالتي أني أبغاها..
امه: منت بصاحي..اخطب البنت بالعده..
عمر: يمه اخطيبها لي.. عشان مانتحر..
امه: لاحول ولاقوة الا بالله.. عمر اركد..
عمر: أبيها.. ثاني ليلة تخلص العده اخطبها ..وبعدها بسرعة نملك..واللية بعد الملكة أخذها..
غيد:على كيفك السالفه.. وبعدين يبي لك تفك الجبس عن رجلك..
عمر: بكرة بروح افكه..
امه: انتبه ثاني مره ولاتسرع..
عمر: من عيوني بس اخطبي لي انفال..
.
.
.
اليوم الثاني..
ببيت أهل شهد..
شهد كانت تكلم عبدالله ..:طيب وينك؟
عبدالله : توني وقفت السيارة بالحوش..
شهد: جد .. حبيبي أنت الحمدلله على السلامة..
عبدالله: لبآ خفوقك..الله يسلمك ياروح عبدالله ..خاطري ادخل الحين واضمك بس آآآه..
ضحكت : طيب ادخل ..انتظرك..
عبدالله ضحك معها: طيب ..
سكرت الجوال ونزلته ..وفتحت الباب له ..ووقفت وراه ..
نزل الشنطة ..وهو مبتسم :حاس بخبر حلو ..خلصتي الوحام..
ضحكت له:: آييييه ..
قرب لها ونسى حملها وضمها بقوة :آآآآخييييييييير..وحشتينيي وحشتني ريحتك وأنفاسك وكل كلك ..
بعد عنها شوي ورجع ضمها وهو يضحك ..
شهد كان فرحانة بس لفرحته فرحت أكثر: عبودي بطني..
ضحك وبعد :نسيت ..
مسك يدها وجلسها جنبه : شهد أنا مستانس حيل..
شهد :لبآ قلبك .. وأنا كثرك..عبدالله ليه نحفان ؟
عبدالله مبتسم :بيرجع جسمي نفس ماتبين بس اهم شي خلص الوحم وراح ننام سوى وانومك بحضني بس شهد أبغى الليلة تنوميني بحضنك وتدلعيني وتدرايني بلاك ماتدرين على الحرمان اللي انحرمته منك.. ونأكل سوى ونطلع سوى من كم شهرماطلعنا بالسيارة لانك ماتقدرين..
شهد ضحكت: بس كذا من عيوني ..
عبدالله : اييييه وأبيك كلك .. وأبي قلبك اللي ظل صاد عني ..
شهد : بس قلبي ماطلبت شي..



بَسْ الخَفُوقْ اللّي تبيَه ؟!



[ الله ياصَغـر الطَلبْ ]



ياصَاحبَي لاتسَتحيِ مَن شَي ودّك تكسَبه !
لبيَه ياعمَري فدَتك أهَل الملامَة والعتَب
لبيَه كثر اللَي عشَانك كنْت أضَيفه واشَطبَه
يامَن لعَبت بحسْبة اللي محْدن بَه قد لعَب !
قلْ وش بقَى بك مايفرّ العقل فرّ ويسْلبَه ؟!



عبدالله :حطيني بحضنك ..
تعدلت على الكنب وحطت راسه بحضنها وبعدت شماغه وقعدت تلعب بشعره : حبيبي افطرت ..
عبدالله: اكلت بالطيارة كرسون ..
شهد: حلو .. تبي تنام باقي الساعة 9 وشوي..
عبدالله: اييه بس بنام بحضنك هنا.. لاتخليني لما انام..
شهد ابتسمت: أحد يترك روحه .. ياروح شهد ..
عبدالله يناظر بطنها وهو منسدح على رجولها : كبر بطنك..مااقدر ادفن نفسي مثل قبل بحضنك ..
ضحكت ومسكت يده وحطتها على بطنها ..
عبدالله : ربي يقومك لي بالسلامة..
شهد: ويحفظ البيبي ..
عبدالله: الله يحفظكم اثنينكم لي ..
مسك يدينها وباسها ..
.
.
.
المستشفى ..
نجد : يالله يعني ماخرب الجهاز الا اليوم .. طيب وين المسؤول عن هالشي ..!.... خلاص خل المراجعين يجون لعندي ..أوك ..سلام ..
سكرت .. :الله يعين ..
كأن حظها مترصد لها .. ويبي لها الهم والحزن يابن بملامحها من جديد..
.
.
.
بمكتب أبو طلال ..
أبو طلال: طلال أنا رتبت السفرة وراح راح نسافر .. وأرسلت كل الاوراق والتحاليل لامريكا ..
طلال : يبه خلاص أنا تعالجت ..
أبوه: امنا بالله .. بس أنا قررت.. سنة وشوي ياطلال.. ولاندري عن أرضك من سماك .. ماخلينا مكان ماسألنا فيه.. تدري وش اللي جاب ببال الناس .. أنك من الفئة المنحرفة (الارهابين) .. لان هالاختفاء ماكان على سنع .. وبعدين طلال لاتقول مايبكم تشيلون هم .. أنا أبوك.. ودكتور يعني من حقي عليك أنك تقولي .. أجل وش هالمهنه أذا مانفعتكم ..!
طلال سكت..
أبوه: خلاص ياطلال.. رحلتنا بعد اسبوعين من الان .. جهز نفسك.. وترى راح ابلغ امك .. صعب تظل المسكينة على عماها ماتدري عن شي.. المرض ياولدي لاهو عيب ولاهو بـحرام .. هذا مقدر من الله سبحانه وتعالى ..
طلال: أدري.. بس ماحبيت أحد يشيل معي همي ..
أبوه: همك همنا ..
.
.
.
مكتب نجد ..
نجد : اييه اخوي دخل الرقم السري هنا ..
دخل بندر وماكان يدري انها نجد موجودة..
المراجع : خلاص..
نجد: أذا تبي تدفع المبلغ كاش الحين أو تبي اقساط كل شهر ..
بندر طالع الاسم الموجود على المكتب وحتى صوتها وتتكلم مع الرجال عادي صحيح متغطيه بس غيره بقلبه لو هي مهيب ملكة ..:اطلع برآ..
نجد ررفعت عيونها وشافته ..
المراجع: تكلمني ..!
بندر: ايييه لاتوسع صدرك بالحكي معها ..
المراجع سفهه بندر لانه رجال كبير وكمل حكي مع نجد : راح ادفع كل شهر..
نجد: خلاص اجل .. الحين الدفعه الاولى 300 ريال ..
بندر : اطللللع برآ..
الرجال: شفيك أنت ..
بندر: زوجتي بعد عنها..
الرجال: لاحول ولاقوة الا بالله .. اللهم الهمني الصبر.. ياخوي لو زوجتك هذا شغلها ..
نجد: لو سمحت بندر تفضل برآ الين يخلص المراجع ..
بندر: موب طالع..
نجد سكتت : اعتذر اخوي ..
عطته بطاقته والوصل:وقع هنا..
وقع المراجع وطلع ..
نجد كانت ترجف: ممكن بطاقتك ..
بندركان جالس والرجفه واضحه عليه كثر نجد : ليه خليتيني اطلقك .. ليه ؟ ماتدرين أني أحبك واعشقك ..
نجد : لو سمحت عطني بطاقتك ..
بندر وقف وسكر الباب ..
.
.
.

















آنتتتتتتهههههى ..

ولآء
05-24-2010, 06:40 PM
روووووعه يعطيكي العاافيه ربي يسسسعدك

memo1988
05-25-2010, 03:21 PM
روووووعه يعطيكي العاافيه ربي يسسسعدك
الله يعافيك يارب
منورة حبيبتي
مشكورة على المرور العطر

سوسي55
05-25-2010, 11:28 PM
رووووووووووووووووعه
بس تكفين لا تطولين علينا

memo1988
05-27-2010, 12:49 AM
الجزء الخامس والعشرون ..

المستشفى ..

نجد: بندر ..بندر ..افتح الباب واطلع ..
بندر: منب مسوي لتس شي .. بس فكي نقابك أبي اشوفك..
نجد : ماترضاها على بنت عمك.. اطلع يابندر..
بندر: بعدني بعيد عنك .. فكي النقاب خلي أشوفك ..ترى مشتاق لتس ..
نجد :روح لزوجتك .. أنا خلاص انتهيت من حياتك ..وبعدين من قل المستشفيات بالرياض ..
بندر: حظ جابني هنا.. تدرين الحين زوجتي بالشهر الخامس وقالت لنا الدكتورة راح يجي لي بنت .. قولي وش الاسامي اللي تحبينها واسميها..
نجد :مالي شغل فيك .. هذي حياتك أنت .. أنا خلاص ..
بندر: أنا متأكد أني مثل مأغليك تغليني ..
تصور مارضت عين الرضا بعد الجفا تبكيك..!!
تخاف الدمع يغسل صورتك وتغيب عن عيني...

حبيبي لو رحل صوتك يعيش الحاضر بماضيك...
صدى الذكرى ولاواقع يفرق بينك وبيني ...

أحسب إنك بعد ماغبت عن عيني قدرت أجيك...
تسرب كيف.؟؟ حلم العمر بين أصابع يديني...

ولو ضاااع الرجاء بك يارجايه مالي إلا أرجيك..!!!
تصور ماتصورهاا حياتي لـو تخليني..!!

ولو سيل سحاب الوقت نجمه وانطفت بيديك...
حبيبي لايسيل النور من عينك وتبكيـــني...

مثل فرحة زهور الليل بالظلماء ابفرح فيك...
ســواد الليل بغيابك على حزني يواسيني...

عرفت امووت لجل أعيش لعيونك وامووت أبيك..
تشوف المـوت في حبك حبيبي كيف يحييني.!!

اماانه لاتظن اللي عطيته عاجزِ يعطيك...
وانا اللي في رجى ليلة رجوعك ضاعت سنيني..

حبيبي لو تجاعيد الزمن خطت وجه مغليك...
أنا عندي يقيـن إنك مثل ماأغليك تغليني...!!

نجد: لا ..تصدق فكرك .. لاني بجد نسيتك ..
بندر: ليه يدينك ترجف أجل .. وليه صوتك متغير.. وليه نمتي بسبب بعدنا عن بعض شهر بالمستشفى.. وليه فكرتي تتركين الدراسة.. وليه وليه وليه ..لاتقولين نسيتيني.. أنا مثل الدم بعروقك ..
نجد: لانسيتك .. بس أنت طعنت كرامتي وجرحتني.. بس تأكد أني ناسيه شي اسمه بندر..بندر حبيب راح .. لي بندر واحد ولد عم وأخو بس ..!
دق الباب ..
نجد :تفضضضل ..
دخل مراجع ثاني..
بندر جلس وضاق صدره على كلامها .. طلع المراجع وكلمت نجد موظفة الاستقبال تجي..
بندر: فلتي هالمره ..
نجد: كل مره تنزل من عيني أكثر ..!
بندر: أنا مخلي زوجتي بالسيارة وهي حامل وجالس معك ..
نجد صارخت فيه : خييييييييير وش دخلني.. جاي تقولي وش دخلني.. أنا تركتها روح لها ..
بندر : طيب نجد اهدئي ..
دخلت الموظفة ..
نجد كانت جالسة وترجف تماسكت شوي : شوفي الاخ ..
خذت بطاقته وخلص ..:لو سمحتي خلينا شوي..
الموظفة : نعم..
بندر: أنا قريب لها خلينا..
طلعت..
نجد : تكفى اطلع .. تكفى ..
شد يده وطلع ..
لما طلع حطت راسها على مكتبها ..تطلب من الله يرحمها وتتماسك ..
.
.
.
ببيت زياد ..
العنود : لابدرس اليوم..
زياد: متى تبدأ المحاضرة ؟
العنود: بعد ساعة ..
زياد فيه ابتسامه: راح تحضرين ..
ضحكت: لآ ..
زياد:هههههههههه كنت حاس ..
العنود: البنات كلهم يدقون ويقولون لازم اروح ..
زياد: طيب انتبهي لنفسك..
العنود: اوك ..نمشي..
زياد يرش العطر: اييه مشينا ..
.
.
.

الجامعة ..
العنود كانت جالسة مع صديقاتها في الكافرتيا ..
العنود: آحم كل هالعزيمة عشاني..
صفا: لبآآآآآك مرآ لك فقيدة..
العنود: وأنتم أكثر بس زياد حب نسافر دبي نغير جو .. وماكان لي خلق دراسة..
صفا: كيف دبي تغيرت..
العنود: خقق .. مرآ مرآ تغيرت ..
جاوا شله بنات وشافوا العنود .
العنود: آهلييييييييييييييييييين ..
قامت وضمتهم:وحشتووووني..
سحر: أنتتتتتتي أكثثثر متغيرة ..
العنود: للأسؤ..
سحر: لا للاحلى ..بس ذبلانة ..
العنود: برجع ولاتزعلون ..
سحر: ماعندك محاضرة الحين ؟
العنود: الا بس سحبه ..
ضحكت سحر..:اجل معليششش راح نأخذها وتنغدا سوى..
غدير: صديقتنا ..
مها: هههههههههههههه تدرون خل نجيب الطاولة الثانية ونصفها هنا ونتغدا ..
جابوا الطاولات وجلسوا وسوالف وهسترة ..
دق جوال صفا وقامت ..
صفا: هلا ..
فهاد: ماخلصت المحاضرة..
صفا: لا ..
فهاد: طيب وينك؟
صفا: بالكافرتيا ..
فهاد: يعني ماحضرتي ..!
صفا: لا..
فهاد: ليه أجل رايحه الجامعة..
صفا: يالله .. ماحضرت متعودة .. لاتقعد تسوي فيها ..
فهاد: الحين بمرك اطلعي لي وتنفاهم بالبيت ..
صفا: موب طالعة الحين ..
فهاد : بعد عشر دقايق تكونين برآ..
صفا: وانا اقولك لاتجي الحين.. سلام ..
سكرت ..ورجعت للقروب ..
كل شوي يدق الجوال وماردت ..
العنود لاحظت ان صفا موب على بعضها :صفو تعالي نأخذ سلاش..
قامت معها ..
العنود: شفيك؟
صفا: ولاشي..
العنود: صفو شفيك؟ صاير شي ..
صفا: لو تكلمت هنا راح اصيح ..
العنود :فديتك السالفه فيها فهاد ..
صفا: احس خلصت من أبوي وطلع لي فهاد ..
العنود: يبي لنا جلسة .. لاتخلين شي ينكد عليك..
صفا: الغبي يقول اطلع الحين وعصب لما درى أني ماحضرت..
العنود: موب كيفه .. ماعليك منه.. وأنتي ذا زوجك مهوب تخلينه يحكمك ..الحياة يبنكم .. أبوك حيل الله اقوى مانقدر نقول شي.. بس فهاد مهوب من اليوم يحكم ويتحكم ..
صفا : بس اخاف ..
العنود : جيبي تسعة سلاش ..ههههههههه ايه كلهم ازرق ..
لفت على صفا: معليش صفو..اييه لاعيوني مافيه خوف..
صفا: خليها على الله ..أنا غبيه خربتها معه ..
العنود: وش سويتي؟
صفا: سحبت عليه ليله العرس ورحت مع امي ..
العنود فتحت عيونها زود ..
صفا ضحكت: وقسم..
العنود: موب صاحية.. أنا وزياد هواش وطقاق ماسويت له كذا..
صفا: ولا سويت شي العن ..قلت له أخذتك عشان توصلني لامي وبس..
العنود :آوووه قوية ..حرام عليتس..
صفا: ومن وقتها وهو قالب..
العنود: ههههههههه زين ماصفقتس ..
صفا: لاتخافين ..نذل بقوة .. عكس أخوه فارس هادي وحبوب.. ذا شري بس حنون بدرجة مجنونة..
العنود: طيب راضية ..
صفا: طيب شلون ؟
العنود: يبي لتس جلسة ..
شالوا السلاش ورحوا قعدوا ..شوي ويدق جوال صفا ..
قامت :هلا..
فهاد: أنا عند باب الجامعة بسرعة اطلعي.. وانصحك لاتعاندين..
سكر..
صفا رجعت للقروب: بنات راح اطلع ..
سحر:خخخخخخخخخخخخ الحبيب عند الباب..
صفا:هههههههههههه ..
شالت شنطتها وطلعت ..
.
.
.

memo1988
05-27-2010, 12:52 AM
.
.
.
ببيت أبو فارس..
جناح فهاد وصفا..
صفا: لاتنافخ .. وبعدين موب وكيل علي أنت..
فهاد: لا ياحلوه أنا زوجك.. دامك ماراح تحضرين محاضرات اجلسي بالبيت ابرك ..
صفا: ترى أنا دايم كذا ..
فهاد: مهوب شغلي ..
صفا دخلت الغرفة وصكت الباب بقوة فتح فهاد :شوفي حركات المبزرة ماشوفها ثاني مره ..
صفا نزلت عباتها ..وفهاد مطرطع :حضري لي غدا ..
رمت عباتها على السرير ولمت شعرها وطلعت ..
فهاد: على وين ؟
صفا: ماتبي تتغدا ؟
فهاد:روحي حضري لي ..
صفا خزته ومشت ..
.
.
.


العصر ..
كانت نايمة ..
صحاها فهاد :قومي ..
صفا كانت دايخه نوم :وش تبي؟
فهاد : اوصلك لاهلك ..
صفا جلست : وش تقول أنت ؟
فهاد: مو قلت راح تروحين زيارة لاهلتس .. الحين أبيك تروحين ..
صفا: لا الليلة مالي خلق ..خل الاسبوع الجاي..
فهاد: اوك.. طيب قومي انزلي معي تحت ..
صفا: أكيد فارس تحت ..
فهاد:تدرين بروح لاخوي ..
صفا:احسن شي تسويه ..
رمى المخده وطلع:مالت عليك ..
.
.
.
الليل ..
ببيت أهل شهد..
شهد تضحك على عبدالله وحركاته : طيب نام ..
عبدالله : سولفي لي .. وين كنتي تنامين..
شهد: مكانك..
عبدالله : طيب شهد بسألك مين تحبين أكثر أنا أو البيبي..؟
شهد: آممم كلكم..
عبدالله:لا شهد ..اختاري..
شهد كان كفها على خد عبدالله وترتب عليه:كلكم آموت فيكم اثنيكم..
عبدالله :ومابعد شفتيه وصار بـ غلاي..
شهد :دب تغار..
عبدالله لف لها ويفصل بينهم بطن شهد: جد شهوده..
ضحكت ولازم ترضيه:حبيبي أنت محد يساويك ..لاضنا ولاغيره..
عبدالله : لبآ حتسيها هالبنت..
جلست :نسيت..
عبدالله جلس معها: وشو ؟
شهد: العلاج ..
عبدالله: علاج وشو ؟
شهد: آشياء للحمل ..عشان الكالسيوم آشياء كثيرة ..
قام عبدالله: وينه ؟
شهد: هنا بالدرج ..
جلس على طرف السرير وطلع الحبوب: ذي..
شهد: آييه ..
عبدالله: كم حبه ؟
شهد: كل نوع حبه ..
طلع لها وجاب ماي لها وشربها ..
عبدالله: آخر حبه ..
حطها بفمها وشربها : ربي يخليك لعيوني ..
.
.
.
ببيت زياد ..
صلت العنود ركعتين وتالي دخلت تبدل ننتظر زياد ..
ضحكت وهي تناظر الروب ..
بدلت وراحت راحت تناظر شكلها : يالبآ قلبي خقه ..
دق جوالها وكانت سارة حطت السماعات ووقفت قبال التسريحة والجوالها عليها :هلا والله ..
سارة: هلا بك .. آخبارك؟
العنود: تماااااام.. آخبارك؟
سارة: تمام .. اقول زياد عندك؟
العنود: لا مابعد جا ..
سارة: زين اهذري معي زهقانة ..
العنود: لبآك .. شفيك؟
سارة: كذا زهق..
العنود: توك صاحية ..
سارة: ايه ..
العنود: عشان كذا.. حتى أنا زهقانة صحيت مع صلاة العشا قمت صليت وتالي أخذت شاور والحين مافيني نوم وقاعده العب بشكلي عشان زياد..
سارة: وش قاعدة تسوين؟
العنود: عيب هع هع مابعد تزوجتي ..
سارة:خخخخخخ تكفين تكفين قولي..
العنود: ههههههههه خلاص رحمتك.. تذكرين لما دخلنا محل أراوب وهالاشياء ..
سارة:هههههههههههههههههههه مستحيل انسى ..
العنود: المهم مالبست من الملابس اللي شريتها من هناك الى الان.. عاد حبيت احللها الليلة ..
سارة: خخخخخخخ الله يستر على اخوي ..
العنود:هههههههههه الا الله يستر علي ..
فلت شعرها :يؤؤؤ سارة شعري اطول من قميص النوم..
سارة:خخخخخ لانها مرآ قصيرة ..بس حلو.. اهم شي اخوي يستانس..
العنود: آيييه اهم شي اخوتس.. مالت .. بس تدرين افداه كلي ..وكلي حلاله..
سارة: لا كلام جديد..
العنود: ماتدرين شلون شال همي فديته لما اجهضت اليبيي .. وشلون تأزم عشاني.. عاد أخوك زياد موته هالاشياء وحبيت افجأه الليلة بشكلي ..وحتى طلبت كيكة وعدلت الاوضاع ..
سارة: صرنا رومنسين هع هع ..
العنود:خخخخخخخخخخخخخخخخ شفتي كيف ..
رشت العنود العطر ..على دخله زياد ..
زياد وقف وفهى ..
العنود : أخوتس جا ..
سارة: خليييييييييني تكفين خل اسمع رده فعله ..
العنود: فهى ..
سارة:خخخخخخخخخخخخ كنت متأكدة.. أجل اخليتس ..تصبحين على خير..
العنود:خخخخخخ وأنتي من اهله..
نزلت السماعات ..:هلا زياد ..
زياد مكتي على الباب : آعشششقك ..
ضحكت ..
زياد : فتنننه طالعه ناويه علي أنتي..
العنود: أبي بس قلبك ..
زياد: تمكنتي فيه.. ولا لك شريك ومنازع ..
العنود قربت له: وذا اللي ابيه ..بيبي روح بدل ملابسك ..
زياد تكتف: خليني اطالعك ..
ضحكت: أنا لك .. مسكت يده :بدل ..
زياد مفهي..
العنود: زياااااااد ..
زياد :جعلني فدوة لتس بس لحستي مخي ..
ضحكت : روح بدل ..
مشى وهو يتغزل فيها ..
لبست القميص الخارجي لنص الساق وراحت أخذت عربه العشا والكيكة ودخلت لجناحهم وصكت الباب ..ولما دخلت جناحهم نزلته وجلست ننتظر زياد..
جلس وكان بس يناظرها ..
العنود:يمكن مالها مناسبة بس حبيت أهديك هالمحفظة .. والقلم .. ويارب يعجبك ذوقي..
زياد عطف رجله تحته وقابلها على الصوفا وهو يأخذ الهدية ..



اللي عجبني فيه مافيه مثله مايشبهه غيره ولافيه زيه
طريقته بالحكي لبسه وشكله ذوقه اذا اتجرأ وقدم هديه
احبه اي والله ذبحني بحبه والبعد عنه في حياتي خطيه
ذوق وحلا واخلاق معطيه ربه خلوه يتدلل حبيبي عليه
خلي اخذ زين المخاليق كله حياتي بقربه حبيبي هنيه
حتى القمر صار بحلاه يتشبه لو كان ضيه مايشابه لضيه
في كل شي سيد الناس قمه له في خيالي قصة سرمديه
يهمني شوفه وشوفي يهمه اعيش في قلبه وهو عاش فيه
دايم خياله في عيوني اضمه قلبي موصيني بحبه وصيه



العنود بعدت شعرها..
زياد: ضاعت علومي يابنت عمي ..
ابتسمت له :تعشى..
عطته صحن ..
العنود: زياد تعشى..
زياد يناظر المحفظه والقلم: فديت هالذوق الرآآآيق ..
العنود: فداك الكون ..بس تعشى..
أكل شوي :طيب كلي معي ..
قعد يأكلها ..
العنود :بس زياد شبعت ..
زياد: جعلني فدوة ماأكلتي..
العنود :بس اكلت..
نزل زياد الصحن ..وعطته من الكيك ..
دق جوالها وقامت سحبها زياد لحضنه :خليك الليلة لي وحدي..
العنود ضحكت: ولاتزعل اخليهم كلهم ..زياد لانتاظر كذا..
زياد: عيوني تناظر..
العنود تلعب بازارر البجاما: قولها العنود تنحرج من بعض النظرات..
زياد يلعب باطرف روبها من فتحه الصدر: ماتقدر تصد عن العنود..قولي لها يقولك زياد ارفقي فيه ..
العنود رمشت وهي بحضنه :ماهوب ملكها ..
زياد: الا ملكها ..
العنود بدلع : خلاص اجل حلالي ..
ضاع زياد معها وهي حمرت وبعدت عن زياد ..
زياد : ههههههههه آسف ..
العنود ضاع منها الحكي ..وسكتت ..
زياد قام وقومها معه لغرفتهم ..
العنود:بردانه ..
زياد: بردانه .. أدفيك يابعد روح زياد ..
العنود: نظراتك ماتطمن ..
ضحك: هههههههههههههههههه هاتيك بس لحضني ..
العنود: ياويلي زياد لاتخز ..
زياد بهمس خافت يناسب جو الغرفة والنور الخافت : هاتيييك بس ..
العنود: بجد بردانة ..
زياد: تعالي وأدفيك جد والله ..



[ بردآنه آسم الله عليهآ ]
ياصدري غطهآ دفيهآ ,
آحتــرق خليهآ تدفىّ }~
ضمهآ لين تغفىّ ~
جآتني ترجف ولهآنه "
[ آسم الله عليهآ بردآنه ]



راحت لمه على السرير ولمها لحضنه :اصير لتس غطا وأغطيك ..
.
.
.

memo1988
05-27-2010, 12:53 AM
.
.
.
ببيت أبو فارس..
جناح صفا وفهاد ..
صفا: لو خادمة عندك ..
فهاد :مالي شغل هالمره راح ارحمك .. أبغى مكرونة..
صفا : آففف ليتي مت ..
فهاد: يكون احسن ..
صفا: لاتخاف كم مره حاولت انتحر وراح اموت شكلي هنا..
طلعت من الجناح .. ونزلت للمطبخ ودموعها على خدها ..
طلعت المكرونة وقعدت تسويه .. :أحد يأكل مكرونة 12 بالليل..
دخل فارس ومسوي نفس لوك فهاد ولانهم تؤام محد يفرق بينهم..: أنت مأخذني عشان تعذبني.. آخلص من عذاب أبوي اجي لك.. خلاص طلقني وخلصني من هالهم..
فارس انصدم وسكت..
صفا : مليت من الظلم ..آففف ..
فارس تلقائيا: أنا مو فهاد..
قالها وطلع من المطبخ..
دمعت صفا وحطت يدينها على طرف راسها: ياررربي وش سويت..
حطت راسها على الطاولة وهي تتماسك عشان ماتبكي ..
دق المنبه لان حطت ثلث ساعة..
خلصت المكرونة وغرفت وحضرتها وطلعت له ..
فهاد :زين شاطرررررة ..
مسك يدها وجلسه جنبه: اجلسي معي..
صفا: أبي اروح انام ..
فهاد ناظر ساعته: تونا وحده ..
صفا: عندك عادي.. لان ماوراك شي .. بس أنا وراي دراسة ..
فهاد: وش تقصدين ؟
صفا: أنت فاهم ..
فهاد: لا اعتبريني مافهمت ..
صفا قامت ..
فهاد :راجعي اجلسي وتعشي اشوف ..
صفا: ماااابي ..
دخلت للغرفة قام فهاد :تعوذي من ابليس وادحري الشر وتعالي تعشي ..
صفا مسك يدين فهاد تلقائيا: تكفى اتركني بس خلني وحدي أبغى انام..ممكن..
فهاد خاق مع يدينها اللي ماسكته: خلاص .. ولايهمك ..
طلع من الغرفة وهي طفت النور وراحت تنام..
جلس فهاد بالصاله : ليه منب قادر افهمها ..
خلا المكرونة : فديتها تعبتها ..
طلع من الجناح وراح لغرفته القديمة مع فارس ..
فارس : هلا والله ..
فهاد ابتسم: هلا بك .. اششششششتقت لغرفتنا..
فارس: وأنا ها .. ماتستحي ..
فهاد :اشتقت لك أكيييييييييد.. فارس جد راح تسافر..
فارس: ايييه راح اسافر وخلاص حجزت ..
فهاد : تستهبل..
فارس: الا جد..المهم .. وش فيك متضايق ؟


وش فيك متضايق ..
عسى ماحصل شي ..؟
ما عاش من ضايقك يا | عيون خلك |
صوتـك من الآهـات في نبـرته كي ..!
وضيقتك هذي ماهي بـ عادة ٍ لك !


فهاد : اقول بخمد بس ..
فارس: أفا .. صرنا نخبي عن بعض .. تخبي علي ..



يا ليت أعرف " وش مخبي ؟ " ..
" وشنهي آخر أسرارك "
رغم ( أيامنا الحلوه )
آحس بـ قلبك / العتمه !!


فهاد كان جالس ويناظر يدينه : مدري ليه تزوجت.. ماأحس أني قد المسؤلية .. ولانيب عارف اتعامل مع صفا ..
فارس: ليه مو عارف ؟
فهاد ناظر أخوه:أنت أخوي واقرب لي من ظلالي وبقولك كل السالفه واحكم فيها ..
فارس : اسمعك ..
فهاد: طبعا زواجي مهوب مثل أي زواج ولاحظت كيف مر بسرعة.. وعارف أن صفا امها وابوها منفصلين عن بعض .. وهي ماكانت تدري عن امها الا بشهر رمضان او قبله منب متذكر.. المهم أبوها لما عرف أنها تدري قالي خذها وسوت سوالف تفشل وعاد أخذتها معي وجلسنا في الفندق لمده الين خفت الكدمات وجات امها من تبوك ..وعاد وديتها لها واستغربت بصراحه من وقتها ماترد علي البنت ولو ردت لهجتها جافة.. المهم ليله العرس لما رحنا للفندق قالت لي أبغى امي حاولت فيها بس رافضة الين فجرتها بوجهي وقالت منيب متزوجتك الا عشان تجيب لي امي وجبتها والحين انتهى دورك وقتها مااكذب يافارس فكرت اطلقها بس تعوذت من ابليس وعاد جات امها واخذتها والشهادة لله امها ماكانت راضية عن تصرفها بس البنت كانت معنده.. وعاد من وقتها والحياة بيننا لاتطاق كلهاعناد وهواش ..
فارس كان مصدوم من اللي يسمعه سكت ..
فهاد: تعبان يافارس حيل ..


تصدق حيل أنا تعبان ..
ولكن ماأبين لك ..ّ!


فارس: ياحيي يافهاد .. وأنت تضحك وتسولف ..
فهاد:وش اسوي ؟
فارس: كيف تصرفاتك معها طيب؟
فهاد: بصراحه مالها داعي ..!
فارس: كيف؟
فهاد: حاب أعذبها واتأمر عليها ولانيب مقصر معها ..اللي يقهر أنها تمشي ولاتعاند ..
فارس: تدرري ليه؟
فهاد ناظره وسكت..
فارس: فهاد البنت مكسورة ..أبوها من رماها عليها معناها ان حياتها كانت نكد..وكل تلبيتها لطلباتك لانها خايفة ترجع لابوها وخايفة منك..فهاد لاتكون عقبه جديدة بحياه البنت..
فهاد : هي الغلطانة..
فارس: هي غلطانة اتفق معك..بس شوف اللي مرت فيه ..مهوب هين ابد..! تصور تربيها زوجة أبوها وتتخيل انها امها وفجأه تنصدم بواقع مرير.. قدر ظروفها وحس فيها..وبعدين اصبر هي زوجتك صحيح أحلى الشهور الشهور الاولى للزواج بس اصبر..
فهاد: ماهمني ترى .. أنا بس تزوجت لان تحدي بيني وبين الدحمي وانتهينا..
فارس: فهاد خلك منطقي وعاقل..مهيب مباراة وفاز فيها الفريق وتحديات وزحمة..
فهاد: هي الغلطانة وكنت راح مشي حياتي معها ماعندي مشكلة ..
فارس: كلمها بهدوء واكيد هي قالت هالكلام بلحظه ضعف ..
فهاد: لامنيب مكلمها .. هي تعتذر لي وراح اسامحها ..
فارس: لازم تتنازل..
فهاد: منيب متنازل.. الا الكرامة تكرشني واجي لها واعتذر ..!
فارس: مابين الزوجين كرامة..
فهاد: الا فيه .. فارس لما تتزوج وتلاقي نفسك مرفوض من زوجتك راح تقول فيه كرامة ..
فارس: هي مارفضتك..بس تبي امها .. امها الام ماتتعوض يافهاد..ماتشوف شهد شلون تعذبت ..
فهاد: شهد غير..
فارس: حتى زوجتك .. تراها تعذبت بس ماتدري .. ولما تجلسون مع بعض وتأخذ عليك راح تسولف لك ..
فهاد: الله يصلح مابيينا .. تلاحظ اني خربتها هههههههههههههه..
فارس: ههههههههههههههههههههههههه افا ..
فهاد: احس ارتحت الحين ..
فارس: افا تضيق وراس عضيدك (اخوك,عزوتك, سانديك) باقي يشم الهوى..
فهاد: ياجعلني مافقدك يالغالي.. وتبي تسافر وتتركني كيف اعيش بالله..
فارس: خلها على الله .. شكلك تبي ترقد عندي..
فهاد تمدد على السرير: ايييه ياشيخ وحشتني وحشتني غرفتنا اكثر..
.
.
.
اليوم الثاني ..
بالمستشفى ..
كانت نجد حيل ضايقة ..
أبوها: نجد شفيك ؟
رجع لها التشنج فز ابوها من مكانه وقام لها..
حطها على السرير ونادى الممرضه تجي ..
جات الممرضة ونقلها لغرفة خاصة ..
أبوها عدل المغذية بيدها :آه ياروح أبوك لو أدري شفيك ..!
كانت نايمة ..غطاها زين وطلع ..
شاف زياد ..
سلم زياد على يد ابوه وتالي قال له عن نجد ..
زياد:ليه ؟
أبوه: مدري .. لكن أنا راح اطلع الحين وراي مؤتمر انتبه لها ..
زياد: خلاص ولايهمك ..
راح أبو طلال للدكتور ماجد ..
د/ماجد: خلاص اعتمد ..
.
.
.

memo1988
05-27-2010, 12:56 AM
.
.
.
المغرب..
نجد كانت تدمع عيونها وتسولف للدكتور :مدري وش يبي.. حرام عليه..
د/ماجد :ماعليك .. أنتي قدرتي تتجازوين هالازمة .. لايرجعك لها.. مانسيتيه؟
نجد: الا .. بس تصرفه جدن غبي..
دخل أبو طلال وتطمن عليها واستأذن ماجد..
جلس ابو طلال مع بنته وتالي طلع لماجد..
ماجد : أنا ماحبيت اقول لكن البنت كانت جدن طبيعيه .. بس للأسف بندر مهوب ناوي يبعد عنها..
أبو طلال عصب: مجنون بندر.. انا استغربت انهياراها ..هي من امس وحالتها حاله بس ماتكلمت ولاشكت .. واليوم طاحت علي بالمكتب ..لكن انتبه لها ..وراح اتفاهم مع بندر..
ماجد : أنا قلت لك لانك أبوها.. ولانك فاهم وكبير وتعرف تقدر الامور التصرف بحكمه يادكتور محمد في هالمواقف مطلوب..
أبو طلال: الله يعطينا الحكمة والصبر ..
.
.
.
شقه عناد ..
غرفة النوم ..
ريما :بس الليلة ابات عندهم..
عناد: وأنا ..
ريما: بس الليلة .. خواتي راح يتجمعون ..
عناد : راح اجي أخذك لما تخلصين السهرة ..
ريما: تكفى عناد..
عناد:خلاص بس حبيت نكون مع بعض لان وراي رحلة بكرة الظهر..
ريما: لاآآ..
عناد: وش نسوي هالشغل يهد الحيل..
ريما ابتسمت: خلاص الليلة خل نجلس مع بعض ..
عناد: واهلك ..
ريما:بكرة أشوفهم ..
عناد: وخواتك..
ريما: أنت عندي تسوى كل الخلايق..



تسوى الخلايق والخلايق تساويك
ليلك يشابه في سمايا نهارك



عناد حط يدينها على وجهه وباسها : لبآ هالمنطوق..
حمر وجهها ..سحبه لمه وصار مايفصل بينهم شي ..
ريما دنقت ..
عناد : لبآ الخجوله .. ريماااي .. ناظري عناد .. ترى نظرتك له ترد له الروح..
ريما :عناد خلاص ..
ضحك :فديت اللي تقول خلاص مهوب خلاص.. دامك معي .. آحبببك..



اطفال حنا و ان بغينا .. نلعب
اعدد ارقامك على ارقامي



ارجو انتباهك و انتباه عيونك
الا الغلط .. هذا فعل اجرامي



من قال احبك ؟ فيك جدا ً هالك
شوف ِ غرامك فـ الصدر متنامي



ما عاد ابي شي فـ حياتي الا
اتنفسك مثل اكسجين انسامي



عدّي من الواحد و لين العشره
و ما بين صدري و الحنايا : نامي



.
.
.
ببيت عبدالله وشهد ..
شهد: الاسبوع الجاي موعدي..
عبدالله : راح اروح معتس..
شهد:اوك .. (لمعت عيونها) عبدالله البيبي مايتحرك .. مافيه أي حركة..
عبدالله: يمكن عادي..مو أنتي بالثالث..
شهد: الحين خلاص أنا بنهايته .. وعلى الاسبوع الجاي بدخل الرابع..مرآ خايفة ..
عبدالله خاف: لاتخافين عيوني.. ربي يحفظه لنا ..لاتخافين
ضمها لصدره..
شهد بدت تبكي: لو يصير له شي راح اموت معه مستحيل اعيش..تعبت من الانتظار..
ضمها: آوووششش لاتبكين.. كلها من ابليس .. حبيبتي شهد ورحي أنا ..خلاص عيوني..
ضمّهاأكثر لصدره يهدهد أوش أوش~
.



.
.
ببيت زياد ..
العنود: لا أبي اشوف المسلسل الكوري من زمان عنه..
زياد: اسهري معي وخليك منها..
العنود: لا..
زياد: وشو لا.. اسهري بس معي..
العنود: نفس امس قصدك..
زياد ابتسم :ياليت..
العنود: تحلم زياد ..
ضحك ..
العنود: حلو أنك عارف نفسك ..
ضحك ولمها : مقدر صدقيني ..
العنود تقلده: مقدر صدقيني .. زيود روح نام..
زياد: لاعنود ..
ضحكت : زياد روح نام ..
زياد: لا ..
العنود: تدري اجلس شاهد معي هالمسلسل الكوري توه جديد ومترجم..
زياد: لا اخلي كل هالحسن والفتنه واجلس اشاهد هالكوريين..
العنود طلعت لسانها وعضت عليه ..
زياد مسك خدوها بقوة وعضها..
العنود: لآآآآآآآآآ ..
نقزت من السرير وشافت خدودها حمرت واسنان زياد باينة: سخيف..
زياد تسدح من الضحك على السرير : بكره الخميس مافيه دوام..
العنود تكتفت: سخخخخخخخخخخيف ..
زياد قام لها :روحها اللي زعلانة على خدودها مقققدر ..خدودك فيها قوة تجذبني لازم اعضها او ابوسها واخربها..
العنود تناظر خدودها بالمراية :تهئ خدودي..بكرة شلون اروح لاهلي وابوي يقول لازم امرهم وبعد انام عندهم ..
زياد :نوم مستتتتحيل مقدر أنام من غيرك .. لاتفكرين..تبين اوديك من عيوني..
العنود بعناد: لا بنام..
زياد مسكها مع خصرها ودنق : وزياد يقول لا .. عنود ماتعودتي علي..
العنود لفت عليه : بس ابوي يقول ابات عندهم ..
زياد: طيب وأنا ..
العنود مشت وجلست على السرير: مدري ..
مشى وانسدح على رجلها: اوديك من الصباح بس نوم لا عنادي..
العنود قعدت تسوي مساج لزياد :اشوف الين بكرة ..
زياد غمض عيونه مع المساج..
العنود: بيبي عجبك تسذا..
زياد: آيييه .. كملي ..
دنقت وباسته ..
زياد خق مع الحركة والبوسه اللي ماتوقعها اببببد.. وكانت حركة جرئيه من العنود ..
زياد ماتركها ترفع راسها وبادلها بعشق فاضح ومجنون ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
كوفي ..
بندر كان مستحي من عمه ..
أبو طلال: يابندر مهيب حركات رجال.. الحين نجد بالمسشتفى.. الله يرضى عليك خلها.. خلاص ماعاد لكم مع بعض كثر اللي مضى..
بندر كان يحك فنجان القهوة :أبيها ..
عمته: نجد ؟
بندر ناظر عمه: ايه ابي نجد ..
عمه: نجد محرمة عليك خلاص..
بندر: زوجها ياعم وتالي خلها تتطلق وترجع لي..
عمه :تقول هالكلام من عقلك..
بندر: آبغاها .. ارحموني ونفذوا لي طلبي..
عمه :بندر انسى نجد.. أنت الحين رجال متزوج ..وراح تصير أبو .. ياولدي نجد خلاص ماعادت لك شي.. انساها الله يرضى عليك ..
.
.
.

memo1988
05-27-2010, 12:57 AM
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
أم عبدالله : الليلة نروح لهم ..دام ان العنود ماراح تجي ..
أبوعبدالله: الله يغفر لنا.. البنت عانت بسببي ..
ام عبدالله: شهد قلبها كبير.. وتحب ولدك وتلاقيها نست..
.
.
.
العصر..
كانت شهد تحضر القهوة لان عمها وعمتها راح يجون..
وقف وراها ويدينه على بطنها وذقنه على كتفها: ليه ماتريحين..
شهد: عادي حبيبي بس قهوة وحلا ماتتعب..
عبدالله: الا تتعب..
شهد: تخاف علي او على البيبي..
عبدالله: عليك طبعا.. ذا ماعرفه وترى للحين حاقد عليه..
حطت الفناجين بالصيينه ولفت وهي مبتسمه: عشاني لاتحقد عليه..
خق مع ابتسامتها :قاهرني..
شهد :عشاني عاد..
ضحك: عشان اسوي الهوايل..
ضحكت :اجلس عشان تشرب هالعصير ..
جلس على طاولة الاكل وفتحت الثلاجة وعطته الكوب ..بالعافيه حبيبي..
عبدالله:تعالي اشربي معي..
شهد: بس دودي كفاية المويه اشرب منها شرب موب طبيعي..اشرب أنت ولامن شربت كأني شاربة..
كملت شغلها وعبدالله يسولف معها ..
دق الجرس طلعت شهد وعبدالله من المطبخ..
بالصالة ..
عمها: وكيفك مع الحمل..
شهد: الحمدلله..
جابت الشغالة القهوة وماتركها عبدالله تصب القهوة ..
عمتها: ماتبين اللي ببطنك بنت او ولد..
شهد :لاعمتي باقي هالاسبوع بروح ونشوف..اهم شي ان الله يحفظه ويكون سليم..
عمها: الله يحفظه لتس .. وأنا ادري وأنا عمك أني غلطت عليك كثير وظلمتك وزوجت عبدالله ..ولا لي وجهه ..لكن سامحيني وأنا عمك ماندري عن هالدنيا..
شهد بصدق: الله يسامحك ياعمي.. بس ادعي ان الله يحفظ لي عبدالله وهالضنا.. مابي من هالدنيا كلها غيرهم..
عبدالله ناظرها وبقلبه فديتها اللي تدعي لي بطولة العمر..
عمها: الله يحفظهم ويحفظك لهم ..
جلسوا يسولفون الين اذن للمغرب..
أبوعبدالله: بنروح نصلي بهالمسجد وتالي تجهزي ونروح للبيت..
شهد وقفت مع عمها: لا عمي الليلة تعشوا معنا ..
عبدالله واقف جنب شهد: صادقة شهد الليلة تعشوا معنا وخلو نسولف وراح اكلم متعب وفواز وبدر ..
امه: متعب مع ربعه ماجلس الله يصحله .. وفواز عند جدانك.. وبدر هو وزوجته عند اهلها ..
عبدالله: خلاص اجل تعشوا معنا ..
.
.
.
ببيت أبو فارس..
الليل..
فارس معصب: مالك أي حق تخطب لي بنت عمي ..
أبوه: فااااااارس ترفع صوتك علي..
فارس: ماأبي العرس .. تجي تخطب لي .. وش ذنبها دامني ماأبيها.. زواج منيب متزوج .. ودبر السالفة مع عمي منيب معررس..
طلع معصب ..
فهاد : راح اكلمه وراح يقتنع ......
سكت وقام لانه سمع صوت الكفر(كفر السيارة) بصوت قوي بالحوش..
شاف من الستارة وكان فارس طالع من الحوش ..
ام فارس: يارب استر على ولدي واحفظه ..
.
.
.
بسيارة فارس..
دق على اخته هديل :هلا هديل ..
هديل: هلا فارس ..
فارس: اسمعي كلمي بنت عمي امل وقولي لها لاتوافق على الزواج ..
هديل: ليه تقدمت لها ؟
فارس: مهوب أنا ..أبوي خطط وقال لعمي..
هديل: بس حرام فارس..
فارس: تقولين لها أو اكلمها واخربها ..
هديل:لا آآ..خلاص بقولها ..
فارس: ولاحد يدري..
هديل: اوك..
فارس: دقي علي لما تسكرين منها..
هديل:اوك..
فارس:الحين كلميها .. الحين هديل.. سلام..
سكر من اخته وهو ضايق ومخنوق ..
.
.
.
بيت طلال..
وجن: طيب خذني معك..
طلال: أبوي حجز لنا اثنين ..
وجن: يالله..حاول طيب ..
طلال: عيوني وجن كل شي هناك ملل.. وعلاج ومستشفيات..أوعدك أن الله مد بعمري نسافر بعيد الضحية لاي مكان تبينه..ولو صار شي فيني سامحيني..
وجن: كلامك صاير يخوف.. طلال جا تقارير عن حالتك أو شي..
طلال: ياعيون طلال ..أنا بخير الحمدلله بس الوالد حاب يتطمن..
وجن: طيب ليه تقول لو صار شي..
طلال: انسسسي وجن.. تجين نطلع نتعشى برآ..
وجن :أي مكان اهم شي اكون معك..
طلال: أنتي معي ياروح طلال..
.
.
.
الليل..
ببيت أبو فارس ..
فارس: وليه ماردت عليك..
هديل: مدري عنها.. تقول راح تستخير..
فارس ضحك من القرف: ماأبيها وشو له تستخير.. قلللله حيا..
هديل: كلمتها وفهمتها ..بس مدري شفيها..
بشرى بروقان: شكلها ماصدقت تخطبها..
فارس: خل توافق مااطلقها بغير ليله العرس وتعرف وقتها النذالة..
طلع من الغرفة وهو مصعب ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
المغرب..
ببيت أبو صفا..
فهاد: انزلي وأنا راح امرك بالليل ..وبعدين اول مره اشوف وحده ماتبي تزور اهلها..
صفا :لوتعرف شكثر هالبيت حملت فيه من الهموم والعذاب ماكان طريته لي واجبرتني عليه ..
نزلت من السيارة وفهاد وقف شوي وكلامها بترجم براسه :يارب مااندم..
طلع من الحوش ..
دخلت صفا للبيت وكانت موجوده الشغالة..:وين ماما واخواني؟
الشغاله: ببيت بابا كبير..
صفا:ببيت جدي..
الشغالة:يس..
صفا: الله يسامحك يافهاد حتى ماخليتي ادق..
دقت عليه مارد..
دقت على امها ماردت :أكيد الجوال بالشنطة ..
نزل أبوها: مين جا ؟
صفا طاح قلبها:يالله ارحمني..
أبوها شافها بالصالة وقفت وقربت لابوها وسلمت عليه بس كان سلامه لها صفعه قاسية جدا ..ارتمت على حواف الدرج..
أبوها: وش جابك ؟
صفا : جيت اسلم عليكم ..
أبوها دنق وداسه على أصابعها: ومن قالك لك أني أبيك تجين..
بكت من الالم: خلاص بطلع..
أبوها: بتقولين يابوي أنت مريض بس ودي من زمان أبرد حرتي من امك فيك..
صفا انكمشت على نفسها من الخوف..
أبوها :ودي أعذبك ..عشان تتعذب امك ..
صفا سكتت ..ودموعها على خدها ..
أبوها :انتظري بجيب لتس هدية ..
طلع لغرفته وصفا تدق على فهاد ومايرد لما شافت طيف أبوها بسرعة حطت جوالها بالشنطة ..
صفا :لآآآآ يبه الا العقال..
أبوها: والسلك ينفع.. خلي امك وجدك يتعذبون لما يشوفونك.. وخذي ذي..
برم العقالوضربها ..
صفا:لاآآآ يبببه تككككككفى.. مالي ذنب..
أبوها يضربها بدون ادنى رحمه :الا ذنبك انها امك..
نزلت جزمته(وانتم بكرامه) وانهال على وجهها :لازم يتشوه ..أنتي تشبينها..
بكت وحاولت تبعد أبوها بس كان جزاها ان دافعت عن نفسها انه مسكها من شعرها وضرب برأسها أكثر من مره بالرخام ..
ضحك بضحكه مريض: نزفتي دم ..امك طول هالسنيين ذكرها ببالي وبكيت في شبابي على فقدها دم انزفي يابوك الحين انزفي..
ماردت عليه ..
أبو صفا نادى الشغاله..اللي كانت تشوف من المطبخ وتبكي.. من هول المنظر.. مشت بخوف: طلعيها برآ..الحين بيجي زوجها ..
ساعدتها الشغاله ..
رد أبوها وضربها بأقوى قوته برجله على بطنها الين ردت وطاحت ..
أبوصفا: شيلييييييييييييييها..الله لايردك من بنت ..خذي شنطتها..
وقفتها الشالغه وصرخت صفا من الالم بيدها ..أبوها من قسوه من مرض مسك يدينها لواها على ورى ..:لآآآآآآآآ يديني..
ضحك:طلعيها برآ ..
طلع للدور الثاني وعقاله بيده..
طلعتها برآ ..
صفا بصوت يالله ينسمع: طلعيني برآ البيت عند البوابة الخارجية..
ساعدته وغطتها ..
صفا: طـ ـ ـ لعـ ـي جـ ـوالــ ـ ـي ..
طلعت الشغاله جوالها ودقت على فهاد ومارد ..
صفا: الســ ـ ـواق ..
الشغاله: موب هنا مع ماما..أنا في ادخل داخل..
دخلت وجوال صفا يعيد تلقائيا المكالمة ..
صفا صارخت من الالم : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ..
شوي وطلع أبوها من الفيلا ولاانتبه لها ..
صفا كانت تبكي من الالم والجوال بحضنها ماقدرت تشيله..
.
.
.
الاستراحة ..
فهاد رمى جواله :فاضي لتس أنا ..
فارس: رد على البنت ..
فهاد: ماعليك فاضية .. ماتبي أهلها..
فارس: رد على البنت ..شفيك شوف كم مكالمة فوق العشر العشرين مكالمة..
فهاد حط سايلنت وحطه بجيبه ومشى يلعب ..
.
.
.
بيت أبو صفا ..
عند البوابة الصغيرة ..
حاولت توقف وطاحت من طولها على طوب بنا (حجر , تستخدم للبناء)..
نزف دمها أكثر ..وكأن الحياة توقفت بها الى هذا الحد ..!
.
.

.


آنـــــــتـــــــــــهـــــــــى ..

شمس وقمر22
05-27-2010, 09:39 PM
الله يهديك متحمسه وعاضه على شفتى ابى اعرف ,,,لاتطولين,<><<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<اول مره اقرى رواياااااااااات

ولآء
05-28-2010, 12:40 PM
آنتظررررررررررك

السميراء
05-29-2010, 10:11 PM
القصه تحزن عذاب في عذاب

ننتظرررررررر البارااااااااات الجديده

تسلمييييييييييييين حبوبه

شمس وقمر22
05-29-2010, 10:58 PM
----------تاخرتى؟

memo1988
05-30-2010, 07:15 PM
منورين حبيباتي
مشكورين على المرور العطر
البارت باذن الله الليلة بينزل

memo1988
05-30-2010, 08:15 PM
الجزء السادس والعشرون..
وقت صلاة العشا ..
الاستراحة ..
طلع فهاد جواله يشيك عليه عشان يبي يصلون العشا ويشوف صامت..شاف مكالمات صفا كثيرة حيل حطه بجيبه ..
صلوا العشاء ..ومشى فهاد يدق عليها..
دق مره ..مرتين ..ثلاث ..
ماترد..:طيب ياصفا حسابك معي لما ارجع..
.
.
.
المستشفى..
الولد: ياخي اقسم بالله مدري عنها شي..
موظف الامن:ماراح تروح أجل..
ضاقت بالولد:لحظظه شنطتها ..بالسيارة ..
السكيروتي :امشي معي نجيبها..
مشى معه وجابها وطلع الجوال:شوف اخر رقم دقت عليه ..
الولد:اسمه فهاد ..حتى فيه مكالمات ماردت عليه منها..
دق الولد على فهاد ورد :ليه مارديتي قبل شوي..
الولد:السلام عليكم..
فهاد كان يمشي بالاستراحة وقف :مين أنت..
الولد: لو سمحت ممكن تجي للمستشفى..
فهاد:ليه؟
الولد: فيه بنت هنا لقيتها طايحة ..وجبتها لهنا..والحين
فهاد :آي مستشفى ..
قال له الولد وسكر فهاد ويده ترجف..
فارس مشى له:شفيك ؟
فهاد: واحد دق ويقول البنت يقصد صفا بالمستشفى..
.
.
.
المستشفى..
كان فهاد واقف وينتظر الدكتور يطلع من غرفة الملاحظة..
فارس: ان شاء الله خير..اهدى أنت بس..لو سمحت ياخوي وين لقيتها..
الولد كان مرعوب وهو صغير بالسن:مدري لقيتها طايحة عندنا الباب الخارجي لبيت جارنا ..وكانت تنزف وكلها دم ومنظرها إليييم .. وشلتها وجبتها هنا..
فهاد لما قال الولد شلتها قام ومسكه فارس: مجنننننون أنت الولد انقذ زوجتك وأنت تبي تضربه بدل ماتسلم على راسه وتشكره..
طلع الدكتور وناظرهم بأسف ..
فارس: لو سمحت دكتور صفا شلونها؟
الدكتور: مين ضربها وعذبها ..
الولد: مدري لقيتها طايحة وجبتها..
الدكتور: أنا بلغت الشرطة والحين راح نعرف ..
فارس:طيب شفيها؟
الدكتور:قول وش مو فيها..البنت كلها كسور ورضوض..نزفت دم كثير وتم أسعافها ..والحين بغرفة العناية الفائقة ..وغايبة عن الوعي تماما..
فهاد:غيبوووووبة..
الدكتور:لا الحمدلله..
فهاد :أبي اشوفها ..
الدكتور:بصفتك ؟
فارس: هو زوجها فهاد ..
الدكتور :أفضل ماتشوفها..
فهاد:ليه ؟
الدكتور: أفضل..
فهاد كان واقف جنب اخوه :لا أبي أشوفها..
الدكتور:تفضل معي..
دخل فهاد عقب مالبس اللبس الخاص بغرف العناية الفائقة ..
فهاد : مو زوجتي..
الدكتور : هذي صفا .. بس الاعتداء والكدمات المخلفه له تسببت بهالشي..
فهاد يناظر الدكتور بصدمة ..
الدكتور: تفضل اخ فهاد ..
فهاد: متاكد ..ذي زوجتي..
الدكتور طلعه وكان فهاد يمر بحاله صدمة ..
جلسه فارس ..
جا السكيروتي مع الشرطة ..
.
.
.
ببيت زياد ..
كانت العنود تحوس بمكتبة زياد تدور كتب روايات ..
العنود تسولف مع نفسها: الله الله وش هالكتب ..
فتحت وطاحت على ورق رسايل ..ابتسمت بسخرية من الكلام:ورسايل حب .. وحركات ..
رجعت الكتاب والرسالة بداخلة وشوي تشوف صور لنورة بداخل كتب زياد ايام الجامعة ..بس بعضها صور موب قديمة لنورة ..
رجع زياد وكان يدورها وشاف باب المكتب مفتوح ..دخل وشافها ..
العنود: هلا زياد ..
زياد : ليه تدخلين مكتبي من غير اذني ..؟
العنود :ليه يعني؟
زياد :فيه اداب وذوق تستأذين لان المكتب فيه اشياء تخصني ..
العنود : اوك معليش اسفه ..
زياد :وش استفدت عقب مادخلتي للمكتب ..
العنود: قلت لك اسفه ..خلاص عاد .. تبيني احب راسك ويدك عشان تقبل العذر ..
زياد بعصيبه: مشكلة قله الذوق ..
العنود:هيييييييييييي ماقليل ذوق غيرك.. تحترم نفسك ولايكثر.. قلت لك اسفه.. شايل هم لا اخرب ذكرياتك مع نورة والصور والرسايل وذكريات ايام الدراسة .. وبعدين مادخلت افتش كنت ابي كتب روايات ..
مرت من جنبه : أكرهك ..
طلعت وزياد كان معصب لحقها : عاد ميت عليك ..
العنود لفت عليك ووقفت: لاتكفى حبني موت علي ..
زياد : آييييييه تأكدي من شعوري..
العنود : متأكدة من زمان لاتخاف..
طلعت ولحقها لغرفتهم :أنتي ليييه تفتحين المكتب وتقلبين بالكتب حقتي..
العنود :قلت لك كنت أبي كتب روايات ماتفهههههههههم ..غبي أنت غبي..
زياد هزها: لاتكلميني كذا ..
العنود بصوت أعلى: ماتبي احد يقولك عن غبائك وكذبك .. لا أنت غبي وكذاب معي أنا بالذات ..
زياد دفها بعيد عنه:اعوذ بالله من ابليس..ادحري الشر واسكتي..
العنود: منننننننب ساكتة.. كل تراب واطلع ..
زياد :عننننننننننود ..
العنود دخلت للغرفة وصكتها بأقوى شي ..
زياد:افتتتتتتحي..
العنود أخذت الريموت واغلقتها نهائيا : انثبر عندك ..
زياد :طيب طيب يالعنود ..
العنود:لاروعتني .. انقلع بس..
رمت نفسها على السرير :باقي يحببببها ..أكرهه زياد ونورة وأكررررررهني ..
.
.
.
بالمستشفى..
فهاد :مدري أنا وديتها لاهلها .. لحظظظه أبوها متأكد أبوووها ..
الملازم محمد: أبوها يسوي فيها كل بهالتقارير..
فهاد على السرير الخاص بالفحص لانه تعبان : أبوها متأكد..
جلس فهاد ..
فارس: خل المغذي بيدك الين يخلص..
فهاد:لا بروح ليه يعذبها ..
فارس بحزم: قلت لك لا ..الشرطة راح تشوف شغلها..
فهاد: فارس..
فارس: قلت لك اقعد الين يخلص المغذي..
الملازم محمد: عطني عنوانه ..
كتب فارس العنوان لانه يعرفه ..وعطاه..
.
.
.

memo1988
05-30-2010, 08:16 PM
.
.
.
اليوم الثاني..
ببيت زياد ..
كان نايم بالجناح على الصوفا ..قام :آخ رقبتي ..
دق على الباب مافتحت له العنود ..
زياد:افتحي ابي اخذ شاور ورانا صلاة جمعة ..
العنود مانامت فتحت الباب ..
زياد مسك يدها..
العنود بعصيبه:فكككككك ..
زياد: ترى أحبك تكفين سامحيني..
العنود:بجد تحبني ..

تحبني ..واقول من زود لطفـك
.. شكراً صدقت والف شكراً على الكذب!!

زياد:آيييه أحبك ..
العنود عيونها لمعت: كذااااب أنت ماتحب غير نورة ..
طلعت من الغرفة ..
ناظر بمكانها وراح يجهز لصلاة الجمعة..
.
.
.
العصر..
المستشفى..
فهاد: لييه ماصحت..
الدكتور: البنت كلها كسور ..ورضوض .. ونزفت كثير ..
فهاد :وش نسوي ؟
الدكتور: خلها تحت رحمه الله .. ماتدري وش صار على سالفه الاعتداء عليها ..
فهاد: الحين بطلع للشرطة وبشوف السالفه ..
طلع فهاد مع اخوه للشرطة ..
الشرطة ..
كان ابو صفا جالس واعترف بكل شي ..
فارس مسك فهاد: توسخ يدك فيه .. خله للشرطة تدكه بالحبس الين يخيس ..
جلس اخوه بالقوة ..
أبو صفا : بنتي ولاهوب بشغلك .. وأبيه يطلقها ..
فهاد تفلت من اخوها وقام وضرب عمها ..بعدوه العسكر واخوه ..
فارس: فهااااااااااااااد اهدى شوي ..
فهاد :كلببب ذا أبو .. أنت ليه سويت فيها كل ذا.. وش ذنبها ؟
دخل الملازم محمد :فهاد ممكن تهدى وأنا اخوك ..
جلس ومعها كل الاوراق : راح نحيل والد صفا لهئية الادعاء والحق العام..وتصير القضية عندهم ..
فهاد: وراح يفلت ..
أبو صفا: هذي بنتي ..
فهاد بعصيبه : وأذا بنتك .. تسوي فيها كل ذا.. ليه قولي وش سوت خاف الله ..
فارس : فهاد .. فهااااااااد.. خلاص .. بيأخذ جزاه .. وأن فلت منه بهالدنيا بيأخذه بالاخره عند ربك .. مايظلم أحد ..
أبو صفا لف وناظر فارس بقوة ..
فارس: جزاك عند ربي ..
الملازم محمد: كل الاوراق راح نحيلها بكرة السبت وتصير القضية عندهم..
.
.
.
ببيت أبو فارس ..
فارس : مدري يمه بس البنت حالتها ماتسر..
ام فارس تمسح دموعها: ياعيوني عليها .. حسبي الله عليه من أبو مايخاف الله ..
نزل فهاد ..
قامت له امه : فهاد اصبر ياعيون امك..
فهاد: أنا غبي هي قالت لي ماابغى اروح بس اصريت عليها لازم تروح والحين وينها بالعناية المركزة ..
فارس : الحمدلله جات على كذا وأنا أخوك .. مشينا ..
طلعوا من البيت ..
بسيارة فارس ..
دق عمه :هلا عمي ..
أبو امل : كيف حالك ..
فارس: بخير جعلك بخير..
عمه: الحمدلله .. الموضوع اللي خبرك وكلمني ابوك عليه ابشرك البنت وافقت ..
فارس بعد الجوال: ياشين هالخبر بس ..
رجع الجوال لاذنه : اييه .. خلاص اجل امرك ياعم لاخلصت كم شغله وعاد أبغى اشوف البنت بس مهوب اليوم..
عمه ضحك : تم ..
فارس: تسلم .. مع السلامة ..
سكر من عمه وسب سبه قوية ..
فهاد كان منسد راسه على المرتبة : وافقت امل..
فارس: آيييه ياخي ماعندها كرامه .. اقولها مابيها تقوم تستخير ..
فهاد: يمكن خيره..
فارس حط يديه على ذقنه : مهوب على رجال أن تزوجتها ..
فهاد ابتسم ..
فارس: ابتتتتتتسم يالغالي ..
.
.
.
ببيت أبو طلال..
جناح أم وأبو طلال..
ام طلال تبكي : ولدي فيه سرطان..وأنا آخر من يدري..
أبو طلال :اذكري الله ..الحمدلله هو تعالج..
ام طلال: لااله الا الله .. كيف تعالج ؟
أبو طلال: وهالسفرة على بالك وين كان ؟ كان يتعالج..
أم طلال: يانور عيون امه .. يتعالج واحنا ماندري..!
أبوطلال: يقول مانبي نشيل همه..عاد حبيت ابلغك قبل مانسافر لامريكا عشان اطمن نفسي..
أم طلال: ووجن تدري؟
أبو طلال :هي من قالت لي..
أم طلال: وليه ماقالت لي..
أبو طلال: كيف تقولك البنت يالله قالت لي.. مسكينة تركها ولما رجع ماقال لها بعد هي كشفت هالشي بالصدفة ..
.
.
.
ببيت زياد ..
العنود من كلمت شهد وعرفت منها الخبر وهي حايسة كلمتها واخذت اسم المستشفى ولبست عباتها ..دقت على سارة :هلا سارة اجهزي الحين بمرك.... ايييه .. لما امرك اقولك .. دقي على غدير طيب .. سلام ..
نزلت من الدرج بسرعة ودموعها على خدها من خوفها على صفا ..
زياد: على وين ان شاء الله ..
العنود سفهته وكلمت لبس عباتها ..
زياد :على وين ..
العنود: مهوب شغلك ..
زياد لاحظ أنها تبكي : شفيك ..
العنود : آووووووووووووف بعد عني ..
زياد : احد صاير له شي .. تكلمي لاتخليني على اعصابي..
العنود حطت نقابها :مالك شغل فاهم مالك شغل.. أو تدري بروح للمستشفى ..
زياد: احد فيه شي؟
العنود: خلالالالاص خلالالاص ياحبك للهذره ..
زياد بعصيبه: موب طالعه الين اعرف مين بالمستشفى؟
العنود :صديقتي ارتحت ..
بعدته عن طريقها وطلعت ..
.
.
.
ببيت ماجد ..
ماجد توه داخل مع امه : حيا الله الغالية تو مانور البيت ..
امه : منور بوجودكم ..
سلمت عليها وجدان : هلا خالتي..
ام ماجد: هلا بك .. كيفك ..
وجدان :الحمدلله ..
جاب ماجد بنته ..
وجدان :ليه تصحيها ؟
ماجد :عشان تسلم على امي ..
حطها بحضنه :وتين بوسي جده على راسها ..
رفع بنته وسلمت على جدته ..ضحك لان فيها النوم ..
وجدان: مالك داعي..
ماجد ناظرها بنظره: مهيب زينة النومه هالوقت لها..
ام ماجد: وهو صادق يابنتي .. لانامت الحين ماعاد هي بتنوم بالليل..
وجدان: ماجد ملقوف..
قامت تحضر القهوة ..
ماجد : وتين سولفي مع جده..
جلست جنب جدتها وتسولف معها ..
قام ماجد لوجدان بالمطبخ: كبرنا على بعض الحركات .. وبعدين وتين دايم تكون صاحية هالوقت شمعنى الليلة خليتها تنام ..
وجدان: بنتي وكيفي ..
ماجد: حلوه بنتي وكيفي .. وأنا ان شاء الله وش اصير لها ..!
وجدان : تعال للقهوة بس..
شالت الصينية وطلعت ..
ماجد: الله يعين بس..!
.
.
.

memo1988
05-30-2010, 08:20 PM
.
.
.
المستشفى ..
غدير: طيب ليه ممنوع ؟
الدكتور: لان هذي غرفة عناية فائقة ..
العنود: لازم نشوفها ..
الدكتور: آسف مقدر.. حالتها ماتسمح ..
سارة : تكفى الله يخليك ..بس شوي ..
الدكتور: يابنتي ...... تنهد شوي .. تعالوا بس من خلف الزجاج ..
العنود: آيييه اهم شي نشوفها ..
دخلوا مع الدكتور ..
العنود : مستتتحيل ..
غدير : دكتور لو سمحت تكفى هذي مو صفا صح ..
الدكتور: ادعوا لها ..
سارة اغمى عليها ..
الدكتور نادى الستسر :لو سمحتي جبيبي كرسي بسررعة ..
شال سارة الين جابت الممرضة ..
ونقلوها ..
الدكتور: لاحول ولاقوة الا بالله .. مفروض مااسمح لكم ..
فهاد دخل: شفيه ؟
العنود عرفته : أنت زفت هي تقولك ماتبي تروح لاهلها تجبرها ليه؟ لاتفكر أنك طالع من صار فيها ..لا أنت السبب اساسا..
مشت ولحقت غدير ..
فهاد ناظر بقهر : كيف صفا الحين ؟
الدكتور: صحت قبل شوي بس مع الالم عطيناه منوم ..
فهاد: يارب احفظها ..
.
.
.
بالطورائ ..
العنود : هونيها سارة ..
ناظرتهم وهي تصيح ..
جلسوا معها الين يخلص المغذي بيدها ..
.
.
.
ببيت زياد ..
الليل..
رجع زياد من برآ و راح للمكتب وفتح الكتب وحن لكل شي ..
شاف صور نورة ورسايلها ..

لاضاق صدري دخلت اشوف الأرشيف
اقـرا وارجـع رسايلك القديـمه

واصفق عليك الكفوف من التحاسيف
بعدك خسـاره على نفسي عظيمه

الوصل طب القلوب اللي مواليف
وان جا تلاقي تراه اجـر وغنيمه

دنيا المحبين ماجتهم على الكيف
دايم يعانون هجران وحريمه

من ضيقة الصدر يبدون المشاريف
ويسامرون السما نجمه وغيمه ..

رجعت العنود من بيت عمها أبو طلال ..
وطلعت للجناح ..
حس بالحركة وطلع بسرعة لجناحهم ..
وقف وسند نفسه على الجدار: كيف صديقتك؟
خزته: مهوب شغلك ..
زياد مشى: طيب وين كنتي للحين ؟
العنود : كنت قاعده ادج بشوراع الرياض.. يعني وين كنت ببيت عمي..
زياد: الحين ليه هالصوت العالي ..
العنود: يالله .. يالله (كانت حاطه يدينها شعرها) وش تبي أنت.. اطلع برآ .. روح لذكرياتك معها ..
زياد: عنود ..
العنود: مصيبه تأخذ العنود الغبية اللي وافقت وفكرت تأخذك .. زياد نقاشنا الحين ماراح يجيب أي نتيجة لاني بجد كارهتك وكارهة تصرفاتك وكذبك وخيانتك وكل كلك ..
زياد قرب منها ومسك يدينها :اهدئي ..
العنود كانت بحالة هستريا: بععععععععععععد ..أكككرهك ماتفهم ..
زياد:عنود اهدئي شوي ..
العنود :فك يديني ..
فك يدينها:خلاص اهدئي..
العنود: برآ.. لا اشوف وجهك عندي..
زياد: الين تهدين بس راح اتركك ..
.
.
.
ببيت بندر..
غاده :بندر شفيك؟
بندر: مافيني شي ..شفيك صاحية الحين ؟
غاده جلست جنبه : ماشفتك جنبي بالسرير قمت ..
بندر: تعبتك ..
غاده: لا روح غاده ..شفيك؟
بندر: مدري ..
غاده: سولف لي..احسك ضايق ومحتار ..ودي أعرف أنت وشخصيتك شلون ..
بندر: أنا محتار فيني ..!

قالت من انت وقلت مجموعة انسان
من كل ضد وضد تلقين فيني

فيني نهار وليل وافراح واحزان
اضحك ودمعي حاير وسط عيني

فيني بداية وقت ونهاية أزمان
اشتاق باكر واعطي أمسي حنيني

واسقي قلوب الناس عشق وضميان
واهدي حيارى الدرب واحتار ويني

واحاوم طيور السما حوم نشوان
واسيل الوديان دمعي حزيني

في عيني اليمنة من الورد بستان
وفي عيني اليسرة عجاج السنيني

تهزمني النجلا وانا ند فرسان
واخفي طعوني والمحبة تبيني

ان ما عرفتيني فلاني بزعلان
حتى انا تراني احترت فيني


غاده: أنت متغير من رجعنا من المستشفى ذاك اليوم ..بندر أنت زعلان عشان أنا حامل ببنت ..
بندر بسرعة: لاآآ..أحد يزعل ويعترض على حكمة الله..بالعكس أنا أبي بنت ..مايتعرض على حكمة الله غير الغبي ..
غاده: ارتحت الحين لان كنت خايفة ..
بندر: لو..لو فرضنا زعلت .. أنتي وش ذنبك ؟ ..الذنب مو ذنبك.. تدرين أن الرجل هو من يتحكم في جنس المولود ..يعني أنا السبب.. وبعدين اللي يزعلون عشان جاي بنات او البعض يزعلون لان مايبون اولاد ذولاي كلمه متخلفين قليله فيهم..
غاده:فديتك بندر كلامك يريح ..
بندر باس كفها: فداك الكون..
معن بالنظر فيها شوي :تعالي ريحي ظهرك ..
قامت معه ..
.
.
.
ببيت أهل شهد..
شهد:يالله نام ..ماراح اتحرك ..
عبدالله: طيب نامي بحضني ..
شهد ضحكت: على بالك مثل قبل تقدر تحوطني بيدك..
عبدالله جلس:أكييد..
شهد:ههههههه وبطني ماتقدر وحتى الحين احب انام على ظهري لان النومة مثل قبل مقدر..أحس نفسي ثقيلة بزياة وحتى شوف بطني كبر..
عبدالله:شهد قريت مايتحرك الابالرابع..
شهد:طيب والنبض لازم ينبض من الثاني ..والثالث ..
عبدالله:بس نبض خفيف ..وحتى شوفي بطنك كبر ..
شهد: بكرة الموعد يارب سترك..
عبدالله: لاتخافين ..
حط راسها على صدره ..
.
.
.

memo1988
05-30-2010, 08:21 PM
.
.
.
ببيت طلال ..
وجن :طلال افهمني ..
طلال بقهر: أنتي كل الناس دروا عن مرضي والسبب أنتي..

لا تجرحيني جرحك العام ماطاب
داوي مامضى في غيابك واجرحيني

وجن صرخت فيه :خلالاص حرررام عليك ارحمني..ليه أنت كذا تكرهني بس علمني ليييه ؟ تبي وتدور الزلة علي .. ماتبنيي ياخي خلاص بيت اهلي اللي شالني كل هالسنين مهوب عاجز عني الحين..
بكت من القهر وطلعت لغرفتها وعزوز يبكي ويناظر امه ..وابوه اللي عصب وطلع من البيت ..
صحت الشغالة على صوت بكاه شالته وطلعته لوجن ..
وجن :هاتيه ..وأنت ليه مانمت الى الحين راح الليل..
ولدها كان يشهق :بس عزوز ..خلاص روحي نامي ..
طلعت الشغالة ونومت ولدها ..ورجعت لحزنها ..
خافت على طلال اللي طلع زعلان وضايق من البيت قعدت وقت تتنظره..ولاحست غفت شوي وقامت شافت الساعة ثلاث الفجر..قامت تدوره مالقته دقت عليه مارد ..:رد حرام عليك..
مارد نزلت للدور الارضي تتنظره ..
.
.
.
اليوم الثاني..
ببيت زياد ..
العنود كانت تلبس عباتها..
زياد: أنا بوصلك ..
العنود: راح امر سارة وتالي نمر غدير ونطلع لصفا المستشفى..
زياد: طيب بوصلك الين بيتنا وتالي السواق يمركم..
العنود: لا..
زياد قرب لها: طيب ممكن تجلسين وتسمعيني..
العنود : مافيه شي يستاهل تنفاهم عليه واسمعك ..
زياد مسكها من كتوفها بهدوء:لافيه.. هي لحظه زعل.. وحتى جيت من المستشفى وكان صدري ضايق لان فيه وحده جابت توأم وتوفى واحد وضاق صدري حاولت بس ربك ماكتب..
العنود بعدت يديه :ماصرت أصدقك ..!
زياد ناظرها بعدم تصديق ..
العنود تلبس الشيلة : أغلب كلامك وتصرفاتك معي كذب.. تقول شي ويطلع وينكشف شي ثاني.. وتبنيي اصدق ..!
لبست النقاب وحطت عباتها على راسها وطلعت ..
زياد جلس :غببببببببي ..
.
.
.
ببيت طلال..
دخل طلال وقامت وجن وعيونها رايحه من البكا:وينك؟


وينك البارح انا خايف عليك قمت احاتي ياعسى مافيك شي
يامواعدني وقلبي يحتريك الف فكره تطري بغيابك علي
بين احبك واحتياجـــي لك وابيك
وينك البارح وينك البارح وينك البارح انا خايف عليك
ايدي ولهانه تبي تحضن يديك تكسر الخاطر من اللهفه يدي
منشغل قلبي يفكر بس فيك لايموت الحب ونبض القلب حي
بين احبك واحتياجـــــي لك وابيك
وينك البارح وينك البارح وينك البارح انا خايف عليك
انت وينك بترك العالم واجيك صرت اشوفك كل شي بالنسبه لي
حيل انا خايف من الدنيا عليك وانت مو خايف من غيابك علي
بين احبك واحتياجــــي لك وابيك
وينك البارح وينك البارح وينك البارح انا خايف عليك

طلال مسك يدها وجلسها بحضنه وضمها :حبيتي وروحي ماكان قصدي اشغل بالي عليك بس حبيت اجلس مع نفسي شوي..
كانت تبكي ويدينها ورى رقبته طلال محوطتها وتبكي ..
طلال رفع وجهها ومسح دموعها :كفي دموعك يابعد حال وروح طلال..


كفي دموعك يامهـا الريم كـفي
اخشـى دمــوعـك لاتـجـرّح خـدودك

كفي وانا بمسح دموعـك بكـفي
بسقي كفوفي ظامـيه من عـدودك

لا يابـعـد كـلّ الـقـرايـب وشـفـي
لاعـاش مـنـهـو يابـعـدهـم يـكـودك

تبكي وضاقت من امامي وخلفي
كل الطـرق من يـوم جتني وفـودك

كاتم بقلبي عـبرتي عنك مخـفي
مـخـفــي جــروحٍ دامــيـه لاتـزودك

لفي يدينك من ورى الكتـف لفي
خلي جـروحـي تـخـتـلط مع ورودك

لبيـه يادمعـك من اسـباب ضعفي
لبــيــه لـك حـبـيـت حتــى جـدودك

يكفي بكـا كفي عن الدمع كفـي
اخشـى دمـوعـك لاتـجـرّح خـدودك

وجن :ليه صرت كذا.. ليه صار هان عليك تركي دائما ..
طلال يمسح دموعها : اترك روحي ولا اتركك ..
وجن:كل ذا كلام ..ليه تركتني البارح ..ليه مارديت على الجوال..ليه خليتي طول الليل بالي مشغول عليك.. ليييه كل ذا ياطلال ليه ؟
طلال مسك وجهها وباس موضع الدمع :بسسك بكا .. الله لايخليني كاني تسببت بدموعك وضيقة صدرك .......
قاطعته :لاتقول كذا.. طلال وربي أحبك ولا أبي الدنيا كلها فيك.. طلال أنا عايشه لاجلك ولاجل عزوز..تكفى طلال لاتخليني اوسوس أكثثر..تكفى طلال ..
حطت راسها على كتفه وبكت أكثر..
طلال: ياعيون طلال .. بسسك ..
ماردت عليه قام وهو شايلها حب يضحك: كأنك عزوز الحين ..نونو مثله..
طلع لغرفتهم وحطها على السرير :لاخيانه نايم ولدك مكاني..
وجن تمسح دموعها : مانام الا لما جنني ..
طلال دق على السكرتير وقاله راح يجي بالدوام المسائي ..سكر واغلق جواله ..جلس عند راس وجن مسك انفها: فديتها ..
فك ازار الثوب العلوية :راسي مصدع ..
وجن جلست :بسم الله عليك ..
طلال: لاتخافين لاني مانمت ..
وجن: ولاافطرت ولاشي.. الحين بروح احضر لك فطور وتاليها تروح تنام ..
طلال : لا وجن ..
وجن قامت : لاحبيبي لازم تفطر حتى العلاج ماأخذته ..
نزلت تحضر له الفطور كلمت السواق يجيب خبز ..وتالي قعدت تحضره..
وجن: شوفيه جاب الخبز ..
راحت الشغالة وتالي شالت وجن الصينية وطلعت فيها للصالة العلوية ..
نزلتها ودخلت للغرفة ..:حبيبي طلال قوم افطر..
قام معها عشان يفطر وتالي ينامون ..
.
.
.
المستشفى ..
العنود كانت تناظر صفا :حسبي الله ونعم الوكيل ..
فهاد حس انهم طولوا وهو يبي يشوفها .. تقدم لعند الزجاج: لو سمحتم ..
لفت عليه غدير:نعم ..
فهاد : أبي اشوفها ..
العنود: حتى لو هي الحين ماتحس باللي حوله بس تأكد وجودك حولها يكرهها بعمرها أكثر ..
سارة: خلاص عنود امشي نرجع لها العصر..
العنود طلعت مع صديقاتها ودخل فهاد لصفا ..
دخل الدكتور ..
فهاد: كيفها اليوم ؟
الدكتور: نقول ان شاء الله فيه تحسن..
فهاد : طيب الكدمات متى بتروح ؟
الدكتور: راح تروح مع الكريمات .. الحين راح نأخذها عشان نسوي لها اشاعة للمخ ونتأكد من سلامته..
فهاد: ليه ماسويتم من قبل؟
الدكتور: البنت جات بحاله مايسمح لنا بأي شي .. والحين راح نأخذها..بس أبيك توقع هنا على الاشاعة ..
فهاد: ليه ؟
الدكتور: هالنوع من الاشاعات لازم موافقه ولي الامر..
وقع فهاد :طيب تتوقع فيها شي؟
الدكتور: ماقدر اقول لك شي .. بس وكل امرك لله بكل الحالات..
.
.
.
المستشفى ..
شهد : كيف نبضه خفيف ؟
الدكتوره: يعني خفيف جدا جدا ..
عبدالله : لو سمحتي ..
الدكتور : ياخوي خل نجرب من ثاني .. فيه بعد بس لازم أولا اتاكد منه..
عبدالله: وشو ذا الشي؟
الدكتورة: اتأكد .. لان الصدمة لاقدر الله بتكون أكبر..
شهد دموعها تتساقط : وشو ؟
الدكتوره : شفتي النبض خفيف ..
قعدت تحرك الجهاز : الحين مافيه نبض ..
شهد دمعت عيونها أكثر: يارب..
الدكتورة : مافيه نبض الحين ..
شهد: تكفين أكيد الجهاز فيه شي ..
الدكتورة: اجهزتنا على قدر عالي .. مستحيل..
جلست الدكتورة ورى مكتبها : تجين بكرة ونتأكد ..
عبدالله كانت الدنيا مسودة بوجهه ..وشهد بس دموعها تتساقط بصمت..
الدكتور: يابنتي وابني ارضو يالقضاء والقدر..
عبدالله: نجيك بكرة..
الدكتورة: اييه نفس هالموعد ..
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
شهد كانت منهاراة بكى ..
عبدالله ضمها لصدره وغرقت ثوبه :روحي شهد خلاص لاتبكين ..
شهد : يروح كل شي بس أبي هالضنا.. والله أبييييه عبدالله..
عبدالله : اللي رزقنا هالمره يرزقنا بالثانية ..وبعدين ماتدرين للحين..
شهد تبعد عن عبدالله وتناظره: هي تبي بس تهدينا .. والا الجهاز ماراح يكذب..
رجعت رمت نفسها بحضنه وهي تبكي أكثر..
.
.
.
العصر ..
ببيت أبو امل(عم فارس) ..
دخلت امل وكانت مع ابوها ..
فارس :كيفك أمل ؟
امل :تمام ..
فارس :دوم ..
عمه: ناظريه وأنت يافارس ناظرها مهوب بعدين تقولون مانبي بعض..
فارس: كم تدرسين ؟
ابو امل: تدرس ثاني جامعه ..
فارس: بصراحه انا مسافر للدراسة برآ .. وأذا لنا نصيب ماأبيها تدرس خلاص..
امل ناظرته بسرعة ونزلت عيونها ..
فارس بقلبه(مملوحه البنت بس ماأبيها) : ها ياامل ..
امل ماردت..
أبو امل : يابنتي خليه يسمع رأيك ؟
امل: أبي اكمل دراسة ..
فارس: بس أنا مابغى زوجتي تدرس.. خلاص يكفي البيت وأنا..
أبو امل : هالامور تنفاهم فيها بعد الملكة ..
قامت امل وطلعت..
فارس: لا ياعم .. الله يرضى عليك مانبي مشاكل من الحين .. تبيني تترك الدراسة ..
عمه : راح اكلمها .. والله يكتب اللي فيه خير ياولدي..
فارس وقف : خلاص اجل لاأخذت ردها ياعم كلمني ..
عمه: ومتى راح تسافر؟
فارس: أجلت سفرتي
عمه: ورى؟
فارس: ظروف .. عن اذنك ..
.
.
.

memo1988
05-30-2010, 08:24 PM
.
.
.
ببيت زياد ..
دخلت العنود وسارة الساعة خمس المغرب بعد مامروا صفا ..
زياد : الحمدلله على السلامة .. كان جلستم برآ احسن..
العنود: واللي عنده مثلك يبي يرجع البيت..
سارة:بسم الله شفيكم ..
العنود: تعالي تنغدا بس ..
زياد كان طالع للمستشفى: تنفاهم بعدين .
العنود: آيييه روح بس..
زياد : الليلة نشوف هالسالفة ونخلص..
مشت العنود وسارة للمطبخ ..وطلع زياد..
سارة جلست: شفيكم ..
العنود تجلس: هواش كالمعتاد ..
سارة : ليه هالمره ؟
العنود: خليها على الله ياسارة ..
جابت الشغالة الغدا لهم ..
.
.
.
ببيت اهل عمر..
عمر: قولي قسم بالله خلصت العده ..
غيد تضحك:هههههههههههههههههههههههههههه والله .. تنرحم ترى..
عمر:شلون خلصته وعلى حسابي بس اسبوعين وشوي..
غيد حمر وجهها: مدري ..
طلعت من الغرفة وطلع لامه وابوه كانوا بالصالة يتقهون بعد المغرب..
عمر جلس : ابيكم بموضوع ..
أبوه :عساه خير ان شاء الله ..
سكبت امه له قهوة : خذ حبيبي ..
اخذ الفنجان من امه :تسلمين لي يالغالية ..آيييه ابغى اتزوج ..
أبوه: تعرس وبعدك بالجامعة ؟
عمر: منيب رجال ؟!!
أبوه: محشوم .. لاكان بعدك صغير.. ولا أنت متوظف ..
عمر: الله يخليك ويخلي شركاتك مردي اشتغل فيها .. والجامعة الصباح وادوام المسا..
أبوه: راح تتحمل هالوضع ؟
عمر: أكيد ..لاتخاف..
أبوه: والعروس بنت خالتك ..
ضحك وناظرامه ..
امه ضحكت :مقدر أخبي على ابوك شي..
ابوه ابتسم : تبغاها ؟
عمر: آيه ابيها ..
أبوه: ماعندي مانع .. لاكان لابكرة تجي تقول اخذت وحده مطلقه ..
عمر: لاآآ.. أبغاها .. اخطبوها لي ..
أمه: بروح لخالتك بكره واخطبها لك ..
عمر: خلاص.. أبي الملكة الاسبوع الجاي بعد ماتطلع النتائج.. والعرس الليلة اللي بعدها..
ابوه: اللي يكافي الشر.. وراك عجل.. اركد ياولد..
عمر قام وباس راس ابوه: نخيتك أبي البنت وأبي املكها بأسرع وقت..
ضحك ابوه : لا ولدك قاضي..
ضحكت ام عمر ..
.
.
.
ببيت أبو بندر ..
نورة كانت تطالع بكروت الدعوة : مهيب حلوه ..
عبدالاله: طيب ذا ذوقك ..
نورة: أنا ماعمري اخترت مثل هالذوق..
عبدالاله: عموما الحين طبعنا الكروت ووزعناها .. لما تجين تختارين ثاني مره اختاري مثل الناس ..والعرس هالاسبوع انتهينا ..
.
.
.
الليل ..
ببيت أبو عبدالله ..
غرفة بدر ووعد ..
وعد : ليه مااشتغل ؟
بدر: ناقصك شي؟
وعد: لا ..
بدر: طيب ليه الشقى؟
وعد: اجل ليه درست الجامعة واخذت الشهادات المدعمة لها موب عشان الوظيفة ..
بدر: بس ياوعد تعب عليك..وبعدين أنا ابغى الاقيك قبالي وتستقبلني لاجيت من الشغل وتكونين كلك لي.. مهوب اجي والاقيك نايمة أو تعبانة مالك خلقي تذكرين لما تزوجنا وكنتي اخر سنه بالجامعة شلون كنا بعاد عن بعض..
وعد : يعني موب راضي..
بدر: بصراحه لا موب راض
ي..
وعد : يله اهم حاجه اكون معك..
قامت وبدر بحركة مفأجاه طيحها بحضنه ..
وعد :بددددر..
بدر ضحك: توك تقولين اهم حاجه اكون معك ..خليك معي اجل ..
.
.
.
ببيت زياد..
العنود سكرت لابها وقامت عشان تنام..
زياد كان يبي يكلمها ويعتذر منها بس كانت ساحبة عليه ..
زياد مسكها :اسمعيييييني لازم تسمعيني ..
العنود: وش اسمع ..
زياد :اولا أنا آسف ..
ناظرته العنود بنظره ..

لا تعتذر ارجوك .. يا كثر اعذارك
جروحي لو هموك ما اسكنتني نارك ..

زياد: العنود شرحت لك امس..
العنود: وأنا مااقتنعت .. لاني ماعدت اصدقك .. تعبت ..من كذبك ..
زياد بقهر: وش كذبت عليتس فيه ؟!!!
العنود: كذبت بـ آحساسك .. يكفي هالشي وبسس ..ماصرت اصدقك خلاص كل مشاعرك اتجاهي كذب بدون احساس ..! تبي تحب حب نورة وارجع لها .. بس تقعد تسذا لا.. الا شعورك لاتبيع فيه ..

مـهما نطق لي بالمشـاعر لسـانك
شـيٍ بدون احسـاس مـا اقـتـنع فيــه
احسـاسـك المصـــنوع خنـته وخـانك
جاملتنـي به وانـت تـجهــل مـعانيـه
مني نصيــحه تـنفعـك فـي زمـانك

الا شـعورك.. لاتبـيـعـه وتشريه
كانك تقدر قـيمة الحب كـانك ..

زياد : العنود بجد أحبك ..بجد والله احبك..
العنود بقهر اشرت على جسدها ووجهها: أنا تحب هالشكل تعشقه لانه يحقق لك رغباتك .. بس العنود من داخل ماعرفتها ولاراح تعرفها .. أكرررررهني يازياد لان صرت زوجتك ..أكرررررررهني..
زياد كان راح يتكلم بس لاحظ ان العنود ترجف ..
مسكها:عنود شفيك ..
خلاها تجلس ..
العنود :بععد ..
زياد حط يدينه على فخذوها وكانت ترجف ..
العنود تبعد يده: بعد تألم ..
زياد بعد يدينه: شفيك ؟
العنود حطت يدينها على وجهها وكانت كلها ترجف ..
قام بسرعة وأخذ جهاز قياس الضغط وجلس على يمينها: لا عنود خليني ..
كانت وحده من يدينها على وجهها وماقدرت تتكلم ..
قاس زياد الضغط وطلع 120 : هو الطبيعي بس ليه كذا .. مفروض لان بنت 80 او بحدود هالشي ..
العنود :فكه من يدي ..
بعده ونزل يجيب لها عصير طبيعي ..
حاولت العنود تقوم بس ماقدرت من الرجفه اللي فيها ..
جا زياد ومعه كأس عصير طبيعي ..
العنود: بعده عني ..
زياد: لازم تشربين ..
العنود: مابببببي ..
زياد: بلا عناد..
العنود عيونها تدمع تلقائيا ودفت يد زياد : قلت مابي آففف اتركني ..
نزل العصير وجا بيشيلها :خلنننننني حرام عليك خلنننننني..
شالها وحطها على السرير وغطاها ..وكانت ترجف أكثر..
غطت وجهها بيدنها ..
زياد ضمها لصدره :بسم الله عليك ..
العنود :تكفى والله موب طايقه نفسي حاسة يتنمل بكل اطرافي ماابي احد يلمسني ..
بعد عنها وطاح قلبه من طاري التنمل ..
حط راسه على المخده وهو يناظره ولاقرب منها ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
المستشفى ..
شهد كانت مدمعه ماكفت دموعها من درت بالخبر.. كانت تناظر الدكتورة وهي موب مصدقة ..
.
.
.
انتهى

ولآء
05-30-2010, 10:18 PM
رووووووووعه
ييييلا ننتظر اللي بعدو وقفتي بمكـآن مره غلط ..

memo1988
06-04-2010, 02:21 AM
الجزء السابع والعشرون ..
المستشفى ..
شهد تناظر عبدالله اللي يناظرها ومبتسم: سمعتها وش تقول ..
كان واقف جنب السرير اللي كانت عليه شهد مسك يدها :ايه ياعيون عبدالله .. من صبر نال ..
الدكتورة : عشان كذا النبض ضعيف وحبيت اتأكد لان شفت بالرحم شي يوحي بأنهم تؤام بس حبيت اتأكد وتأكدت .. بس لازم تأكلين الحين أنتي تأكلين عن نفسك وعنهم اثنين ..
شهد بفرحة :آيييه راح اكل وراح احافظ على نفسي ..
الدكتورة ابتسمت: ربي يحفظهم لكم .. بس اهم شي انتبهي لعمرك حامل بتوأم ..شهد أنتي كنتي تستخدمين حبوب وأبر مساعدة على الحمل ؟
شهد: آييه ..
الدكتور: عشان كذا حملتي توأم ..لان الابر والحبوب تساعد ..
.
.
.
الجامعة ..
طلعوا البنات من المحاضرة ..
غدير: متأكدة موب طبيعيه العنود ..شفيك؟
جلست على الكرسي وحطت يدينها على وجهها ..
سارة :عنوووووود..
العنود تبتسم : مافيني شي .. لاتخافون..
جاوا سحر والقروب وجلسوا معهم ..
انتبهت سحر: عنوده فيك شي؟
العنود بعدها مبتسمه: لاقلبي ..
لاحظوا صديقاتها انها بدت ترجف كلها ..
حطت صديقتها على اكتافها بعدت العنود يديها ويديهم : تنمممممل خلوني..
طلعت أحدى سكرتيرة القسم :نادوا الدكتورة ..
ناظروها صديقاتها ..
السكرتيرة: بنات تحركوا ..
نزلت سارة وسحر وجلسوا الباقين مع العنود ..
شوي وجات الدكتورة والممرضة (ببعض الجامعات السعودية يوجد كادر طبي ) ..
قاست الممرضة ضغطها : 140 ..
الدكتورة :لييييه هالضغط العالي ؟ تعبانة شي ..
ركبت السماعات وحطتها على أعلى صدر العنود :ليه النبض سريع ؟!.. هي تعاني من امراض..
سارة:لا ..
الدكتورة: أحد زعلها ..
غدير: لا ..
سارة سكتت لانها عارفه ان هالشي من زعلها من زياد .. والعنود من النوع اللي مايشكي يتكم ..
الدكتورة :جيبوبها تحت للغرفة ..
حاولوا صديقاتها يقومونها ..
العنود: لاآآآ ..رجولي تألمني..
الدكتورة: معاك تنمل ؟
سارة: اييه معها..
الدكتورة كلمت الممرضة ..
جلست انتظرت شوي وجابت الممرضة كرسي متحرك..
العنود:لآآآ مابي راح اطيب الحين..
غدير: العنود لازم تجلسين ..او راح نشيلك ..
سندتها سحر وغديرالين نزلوا ..
نزلوا ودخلوا لغرفة الصدلاينه ..وحطوا العنود على السرير جلست ..
غدير:عنود ارتاحي..
العنود: لا .. مافيني شي ..
كانت سارة برآ ..
دقت على أخوها ..
زياد:هلا سارة ..
سارة: هلا زياد .. تعال للجامعة..
زياد: ليه؟
سارة: نبيك تأخذنا ..
زياد: طيب كلموا السواق ..أنا مشغول ..
سارة: لا ماينفع تعال أنت..
زياد: لحظه ليكون في العنود شي ؟
سارة: آممم يب ..
زياد:شفيها ؟
سارة: داخت وتالي جاتها رجفة ..والحين موب راضية تجلس بغرفة العلاج..
زياد :طيب طيب الحين جاي..
سكرت سارة ..
العنود :سارة كلمي السواق ..
سحر: راح تطلعين ؟
العنود: آييه..
راحت سارة تجيب عباتها وعباه العنود وغدير من اللوكر (صندق خاص بالطالبات) ..
ودت العبايات وقروبهم معهم ..
عند البوابة..
العنود:فديتكم بقدر اطلع وحدي..لازم تحضرون خلاص باقي غايبين وننزل حرمان ..
دق زياد :هلا سارة .. اطلعوا لي ..
سندتها سارة وكان مع غدير شنطه العنود طلعوا ..
زعلت العنود من سارة لما شافت زياد لان كان واقف برآ السيارة عند مواقف الجامعة ..أخذ العنود من سارة وركبها السيارة وصك الباب عطته اخته شنطه العنود ..
زياد: ماراح تجين ..
سارة: لاعندنا محاضرة.. طمني عليها ..
زياد: ان شاءالله ..مع السلامة ..
دخلت سارة وغدير لداخل ..
بسيارة زياد : ماتشوفين شر ..
ماردت عليه ..
حرك زياد سيارته وطلع للمستشفى ..
العنود: ودني بيت أبوي ..
زياد: من عيوني بس نمر المستشفى واتطمن عليتس..
العنود كانت تعبانة ماقدرت تجادل وتتكلم..
شوي ووصلو ..
زياد نزل وفتح الباب ودنق:تعالي حبيتي..
العنود :ماببببي..
زياد دنق أكثر: العنود لازم تنزلين..دامنا وصلنا للمستشفى..
العنود كانت تبان رجفتها من العباية: ماااااببببي..
سكر زياد الباب وركب ودخل من بوابة الموظفين ومشى جاب كرسي ولاسمع لها همس لانها غابت عن الوعي..
حاول يسمك نفسه لانه مات خوف عليها..
دخل للطورائ ودخل لغرفة يمينها ..
الممرضة قعدت تكلمه..
زياد : ولا أحد يدخل نادي أي دكتورة وتكون طبييه عامة واذا فيه استشاري ..بسسسرعة..
دخلت الدكتورة وعطت العنود أبره ومغذية ..اللي صحت وهي تناظرهم..
زياد كان يناظره دنق ونسى الدكتورة والممرضة وباسها :ألف لاباس ..ليييته فيني ..

ليت الوجع بعروق
قلبي ولا فيك
وليت التعب غلطان
ساهي ولا جاك
لو الشفا بضلوع
صدري لداويك
واطحن جميع ضلوع
صدري فداياك


الدكتورة ابتسمت: هي تتدلع بس..
رفع زياد راسه :شفيها بالضبط ؟
الدكتورة: هي متضايقة شي..
ناظرها زياد ..


بعيد الهم عن صدرك ..
ياعمري ليته فيني الهم ..
جعل عمري فدا عمرك ..
واخفف عنك لاتهتم ..


الدكتورة: ها ياماما تعبانة .. متضايقة ..
العنود :لا ..
الدكتورة: خلاص اجل يادكتور زياد راح نخليها معنا الين تخلص المغذي ونشوف ..
زياد: خلاص .. لاهنتي ابيك تراجعين وتتابعين التحاليل والاشاعة أبغى اتطمن عليها..
الدكتورة: خلاص لما تخلص المغذية نسوي لها اشاعة .. والحين راح نأخذ تحليل الدم منها..
زياد: بس عينات الدم ماتكون كثيرة ..
الدكتورة ابتسمت :ولايهمك دكتور زياد ..
كلمت الممرضة اللي جات تأخذ للعنود العينة ..
زياد:انتبهي لاتعورينها ..
كانت الممرضة سعودية وتوها خريجة ..ناظرته وصدت ..
زياد عصب: هذي طريقة تمسكين فيها الابر وتسحبين الدم ..
الدكتورة كانت مبتسمة على زياد وخوفه الواضح ..:أنا راح اسحب ..تابعي معي (تقصد الممرضة)..
سحبت الدكتورة بخفه :ماسحبنا كثير..
زياد ابتسم : شكرآ ..
الدكتورة :بعد شوي نشوف النتائج ولما تخلص المغذية نأخذ لها اششاعة..
زياد: اوك ..شكرآ دكتورة ..
الدكتورة: العفو ابني ..
طلعت الدكتورة ..
شافتها نامت مع الابره اللي فيها نسبه منوم مع المغذية ..:لو سمحتي اجلسي هنا ..
الممرضة: ان شاء الله..
طلع يخلص شغلة ..
.
.
.
ببيت طلال ..
وجن كانت تجهز شنطه طلال ..
طلال وقف وراها ودنق وهو يلمها بقوة : دموع مابي اشوف ..
وجن مسحت دموعها : متى جيت ؟
طلال : توني قبل شوي ..
باسها من خدودها من الجهتين : وحشتيييينييي ..
وجن كانت ماسكة تشيرت له : توحشني وأنت جنبي أجل أذا سافرت وش حالي ..
بكت ..ولفها طلال له وهو يبوس موضع الدمع وكل وجهها حمر وجهها ..
بعد شوي وضحك : بسوي كل مره كذا.. لو بكيتي .. وتراني عاقل لاتخليني اتهور واخربها واصحي هالدب اللي نايم .. ياحبه للنوم .. ماكأن النوم حلا له بسريرنا
ضحكت: شكله.. بس ترى صحى الصبح وكان جيعان وفطرته ورجع نام..
طلال ضحك أكثر: ولدك يحافظ على صحته ..
وجن:ههههههه فديته .. امي متعودته على كذا .. تدري يقول لي ماما ويقول لامي يمه ..
طلال: لانه عاش معها ..وبعد يسمعكم كلكم تنادونها يمه ..
وجن :آييه فديته .. وفديت أبوه ..
طلال : فداك أبوه اللي يموت فيييك ويعشقك ..
حمر وجهها وكملت ترتيب شنطته ..
نزل طلال شماغة ولمها ..
وجن: طلال خلني اشتغل ..
طلال: ههههههههههههههه لا .. أبيك .. خلي نجلس مع بعض ..
وجن نزلت التشيريات ..
جلسها بحضنه :لا طلال ثقيلة عليك .. وأنت اصلن نحفان .. طلال حبيبي أنت ماتأكل ترى ..
طلال: ارحم يالثقيلة ..
ضحكت :بجد ثقيله شوف وزني زايد ..
طلال: بالعكس نحفانة .. وذبلانة ..
حطت راسها على صدره ..
ابتسم وحوطها بيده : فديتها ..
وجن: ارتاح لما احط راسي على صدرك ..
طلال: دامه راحتك كل كلي فداك ..
وجن :طلال ..
طلال: قلبه ..
وجن جلست وهي تلعب بذقنه :تحبني ..
طلال ناظرها : وتسأليني .. آيييييييييييه أحبك وأحبك وأحبك وأحببببببك وآاحببببك ..


يسألني حبيبي ,,يقول تحبيني؟!!
آه من هالسؤال..
وآه من هم الأجابة
من وين ببدأ؟!!
وكيف بوصف لك غرامي
واللي لك في قلبي وروحي..
أيه أحبك
وبجنون..
وكل هالدنيا تدري..
من تكون..
وكيف أشوفك
وفي حياتي وش أحسك
كل من حولي يقرأ
حبك بداخل عيوني
وكل من حولي وده
يعرف مالك شعوري..
أيه أحبك
وبظل أحبك لين أموت
وحبك في قلبي كل يوم يكبر ويكبر..
حتى أسمك صرت أقوله دون ماأشعر
وصرت أهمس لك وأردد
ياحبيبي أنت وينك
ياعيوني حيل أحبك
وأدري أنك منت حولي
بس أسمع أنا همسك
ويوصل لقلبي صوت قلبك



أيه الغالي أحبك
أحبك
ومن يعرف وش كثر أحبك
غير ربي
ثم
قلبك
والله أحــــبـــــــــك ..


طلال : طيب تحبيني ..؟!
خجلت وجن ..


و يسألني تحبيني
خجلت وماقدرت أحكي
لأن الحب مو كلمه
يغني فيها كل انسان
حبيبي الحب هو احساس
. حضن دافي
. أمل وافي
و نظرة تحرك الوجدان
نبض طاهر .. صدق عاطر
× و قلبين في جسد انسان ×



طلال حط خده النابت عليه شعر خفيف على خدها الناعم :هاتحبيني ..
وجن ضاعت من حياها ..
طلال ضحك بعشق لروحه : ها .. يازينها لو نطقيتها لي الحين ..
وجن حطت راسها تحت حلقه وبهمس وهي تهرب منه له : آحبببك ..
.
.
.

memo1988
06-04-2010, 02:22 AM
.
.
.
االعصر..
صحت العنود وهي تناظر المكان تذكرت ..ناظرت المغذي .. تعبت من الكتمان .. بس لها نفس تسمو عن البوح ..


[ يآآآقـلب ] لآ سآقگ زمآنگ على ’ آلهـمّ ’
غآير جروحگ لآ تبيّح ..{ خفـآهآ
مصيرهآ مع مرّ الآيـآم ’ تـلتمّ ’
وإلآ تمـوووت ... { ويحسن آلله عزآهآ .. !


الممرضة: تبين شي ؟
العنود: فكي هالمغذي..
الممرضة: طيب ممكن تجي الدكتورة وتتطمن عليك ..
العنود : عادي..
ابتسمت الممرضة للعنود ..وطلعت ..
شوي دخلت الدكتورة :ها كيفك الحين ؟
العنود: تمام ..
دخل زياد وكان عليه لبس العمليات وحتى الكمام موجود عليه بس منزل عن فمه ..:هاحبيتي كيفك الحين ؟
العنود : تمام .. فك المغذي ..
زياد :من عيوني بس كذا ..
فكه لها وبعده بهدوء وخفه عشان ماتتألم ..
باس كفها اللي عليه المغذي ..: سلامتك ..
العنود: الله يسلمك ..
زياد لف على الدكتورة: طلع التحليل ؟
الدكتورة : آيييه .. والحمدلله كل شي سليم .. بس حالة العنود نفسية.. أنتي تكتمين باين عليك ..
العنود سكتت ومسكت كف زياد ..
ضحك زياد :خليها لي..
ابتسمت الدكتورة : كم لكم متزوجين ؟
زياد: تقريبا اربعه شهور وشوي ..
الدكتورة: ربي يسعدكم ..
زياد: ماتقصرين .. اطلعها معي للبيت ..
الدكتورة: آييه عادي.. أنا تو سجلت لها خروج ..ماتشوفين شريابنتي..
العنود: تسلمين ..
طلعت الدكتورة والممرضة ..
دخل أبو طلال وسلم على العنود ..
أبو طلال: بعد عن بنت اخوي خليني اجلس معها ..
ضحك زياد ..
جلس عندها :زياد خلنا شوي ..
زياد: ليه ؟
أبوه: زياد أنا عمها قبل ماتكون رجلها ..
ضحكت العنود ..
زياد: طيب وش تبي فيها ؟
ابوه طالع العنود وابتسم: شكله يغار مني عليك ..
ضحك زياد وانحرج وعاد طلع ..
أبو طلال: شفيك يابوك ؟ ..
العنود: مافيني شي عمي.. بس شوية رجفة ..
عمها: سألت الدكتورة وتقول كل التحاليل سليمة ..وتقول هالحالات تجي من الضيقة والكتمان وحتى سألت الاخصائين النفسيين بالمستشفى وكلهم اكدولي هالكلام..
العنود ابتسمت: خلاص وعد مااعاد اسوي ولااطيح عليهم ..
ضحك عمها : مهما كبرتي بتظلين ذيك الشقية..
دخل زياد وشافها تضحك ..
أبو طلال ابتسم وسلم على العنود : مدري اشوفتس قبل ماسافر انتبهي لنفسك ..
العنود باست يد عمها: ربي يحفظك ..
طلع عمها وبقت هي وزياد ..
زياد ساعدها عشان تقوم : باقي تألمك رجولك ..
العنود: لا ..
لبست عباتها وساعدها وتغطت وطلعوا ..
.
.
.
ببيت أبو أنفال ..
أنفال: غيد قولي له كذا ..
غيد : حرام عليك تدرين أنه حيل فرحان.. ليه هالتحطيم ..
أنفال: مابي كذا ..
غيد: ترى بيجيه شي لو درى..
أنفال: خلاص قولي له وبس ..
غيد نزلت مع أنفال لانهم راح يروحون لبيتهم ..
خالتها شافتها : ننتظر ردك حبيتي ..
كانت غيد ضايقة ..
بسيارة عمر ..
كان مبتسم ..
امه: كلمنا خالتك .. وراح ترد علينا وخالتك موافقة وباقي موافقة أنفال..
عمر مستانس : لا أنفال راح توافق ..
ببيتهم ..
غرفة غيد ..
عمر :ها وش قالت ؟
غيد: كلامها غبي ..
عمر سكت ينتظرها تكمل..
غيد : آممم باقي خالتي راح تكلمها ..
عمر: تستهبلين أنتي ؟!!
غيد : ذا كلامها.. بس راح أكلمها..
عمر : يعني ماوافقت..
غيد: آييه..
عمر :دقي عليها .. اشوف لانها ماترد على جوالي ..ولاعلى ارقان غريبة..
دقت غيد وأخذ جوالها ..
أنفال :الو ..
عمر طلع لغرفته :ياويلك لو تسكرين ..
دخل غرفته وسكرها: ليه ترفضين..؟
أنفال خافت ..
عمر: ليه ماتبيني مانيب قد المقام ؟!
أنفال :لاعمر.. بس تكفى وافهمني خذ لك وحده مثلك ماتزوجت ..
عمر: قولي أنك ماتبيني ولااشرفك وباقي ماتوظفت وانتهينا لاتقعدين تتحجين ..
سكر بوجهها ..
نزل جوال اخته وضاقت فيه الدنيا ..
.
.
.
ببيت زياد
العنود: خلاص مافيني شي..
زياد: لازم تأكلين..
العنود تناظره: ليه لابس كذا؟
زياد ابتسم : طلعت من عملية وجيت لتس ولما كتبت لتس خروج مامدى ابدل..
جهز ملابسه ودخل يأخذ شاور..
قامت العنود وأخذت جوالها .. وشافت مكالمات كثثثيرة ورسايل من قروبها ..
كتبت مسج وارسلت لهم كلهم ..
شوي طلع زياد وماشافها :يهالبنت ماتحب تريح نفسها..
طلع وشافها بالصالة تحت ..
زياد جلس جنبها :ليه ماارتحتي..
العنود: خلاص طبت ..
دق جوالها وكانت وحده..
العنود : هلا .. آيييه العنود معاك ..... آيييه ذكرتك اللي بدبي حياك .. تمام.. آممم أوك راح ارسل لتس العنوان .. حياك الله .. بحفظ الله..
سكرت ..
زياد :مين ؟
العنود: الحرمة اللي بدبي..
زياد: وش تبي ؟
العنود: تقول بتجي بوكرآ ..
زياد : كلمي امي خلي تجي وتشوفها ..موب وحدك..
العنود : موب مالية عينك ؟
زياد ابتسم: محشومة بس لانك صغيرة وبعدين حرمة كبيرة..
العنود نادت الشغالة تجيب لها بيبسي..
زياد: بطلي بيبسي..
العنود: لا بشرب .. كيفي..
خلاها تحط راسها بحضنه ..واساكنت بحضنه ..قعد يلعب بشعرها ويسولف لها : زعلانة مني ؟
العنود :كثثثثير..
زياد: طيب ممكن اسولف لك ..
العنود: سولف ..
زياد: يمكن تقولين تحب نورة وفعلن كنت احبها وبجنون .. وتزوجتك لاجل أعيد تربيتك لان سمعتك تقلدين ..وبعدين صارت بيننا شوية مشاكل وكل مرة نعديها ونمشي الاوضاع.. بس تعبنا من هالحال يوم ياحلونا واسبوع مشاكل..
العنود: أنت السبب..
زياد : يمكن أنا السبب ب حتى أنتي ترى لك يد..
العنود: شلون؟
زياد: لانك ماتفهميني .. صحيح معطينتي كل شي.. بس أبي احترام مهوب كل شي عناد وهواش.. العنود مطول بالي بالحيل عليك .. قدريني ..
العنود : وليه ماتقدرني.. ليه ناديني باسم نورة ..وليه باقي تحبها ..وليه محتفظ بصورها ..
زياد : أنا مااحبها لانها الحين على ذمه رجال ثاني وأكيد تحبه ..
العنود: يعني لو ماهي متزوجة كان رجعت لها وتزوجتها ..
زياد: كان اخذتها وتالي اخذتس .بس نورة ماعادت تعني لي شي..
العنود: ليه اجل عصبت لما دخلت مكتبك ..
زياد: قلت لك كانت عندي عملية وكانت وحده حامل بتوأم وتوفى واحد .. ودخلت وخفت تشوفين هالاشياء..وتصير سالفه ..
العنود : ليه مارميتها ؟
زياد: نسيت وحتى لهيت..
العنود : اها..
زياد: العنود تراي رجال ولاينقصني شي.. وكان في امكاني اتزوجها ولاراح يرفضني عمي بس أنا مقدر وأحبك ولا أبي هالدنيا فيك..
العنود: ودي اصدقك ..
زياد: وش اللي برأيك يحدني على الكذب؟
العنود سكتت شوي :مادري عنك..
زياد: مافيه .. العنود نبي ننهي مشاكلنا تعبنا اثنيننا..
العنود : وين البيبسي ؟
زياد ضحك : هذا هو ..
العنود :متى جابته ؟
زياد: قبل شوي حطته وراحت..
العنود: مابيه .. جيتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتا ..
جات الشغالة ..
العنود: فيه هولستن ؟
جيتا: ايو ماما..
العنود : جيبي لي هولستن وشيبس ..
راحت الشغالة ..
زياد : اشربي شي طبيعي ..
العنود جلست لما جات الشغالة وأخذت منها :مابي شي طبيعي .. جينا جيبي الريموت ..
جابت لها الريموت وجلست تأكل وتفرفر على القنوات ..
زياد كان يناظرها وهي تأكل وتشوف قناة كورية مترجمة ..
العنود دق جوالها ورفعته :آهنننن سارة ..... لبآ قلبببك .. تمااام .. أخبارتس .... يب يب .. خلاص اشوفك بكرآ راح اكلم عمتي بعد شوي وتجون لان فيه حرمه راح تمرني بكرآ ..آوتس .. سي يآ ..
سكرت ..
زياد :سارة ..
العنود: آيييه..
كان يناظرها أكثر والاهم انه بقربها ..


حبيت قربك
, ولا ادري ليش ..!
ترتاح لمشاهدك , عيني . .
دخلت في مهجتي
. . بشويش ,
وحبيتك بكل , ( مافيني ) !
جنبك بديت استلذ / العيش
واندم , على ماضي سنيني
قبلك حياتي .. مضت
. . , في طيش !
ياليتني عارفك من " حيني


زياد :تبين اجيب لتس شي من برى..
العنود: لا ..
زياد قام لانه سمع اذان العشا ..
والعنود كملت تفرفر ..
.
.
.

memo1988
06-04-2010, 02:23 AM
.
.
.
بالمستشفى ..
أم صفا كانت تناظر ببنتها وتبكي :حسبي الله ونعم الوكيل.. الله يوريه اللي سواه ببنتي بغالي يغليه ..
فهاد كانت متكتف وساكت ..
أم صفا: منيب منيرة إن ماجرجرته بالمحاكم ..
طلعت من العناية .. وفهاد كان معها ..
عمته: ليه توديها ..
فهاد سكت..
عمته: يارب احفظها..
.
.
.
ببيت أبو فارس ..
فارس دخل وهو مستانس لان امل رفضته ..
امه: أبوك مصمم يخطب لك وماتسافر الا وأنت متزوج ..
فارس : ياليل الليل .. بروح اصلي بتقوم الصلاة ولما ارجع تنفاهم ..
امه: الله يهديك بس ..
طلع فارس ..
هديل: يمه اخطبي له وحده من بنات خالاتي ..
امها: مهن موافقات مايبون الغربة كلمت خالتك ورفضت البنت..
هديل: الا وناسة اسافر برآ وكوشخه بس بنات خالاتي قرواة ..
امها :هديل وجع ..
هديل: يؤ يمه لاتدعين علي عاد الحين العشا وبين الاذان والاقامة..
ضحكت امها وقامت ..
.
.
.
بعد العشا ..
ببيت زياد ..
دخل ولقى العنود نايمة على الكنبة وكانت لابسه جلال الصلاة ..:فديتها..
شالها وطلع فيها لجناحهم ..حطها على السرير وغطاها .. راح يبدل ونزل يأكل له شي ..
خلا الشغالة تسوي له ساندوش وتالي دخل لمكتبه نزل الساندوش والشاي ..
مشى للكتب وفتحتها طلع صور نورة ورسايلها أخذ ولاعه من مكتبه وحطها بالزبالة(وأنتم بكرامة )ويده ماسكتها وأحرق كل ذكرى وكل شي له علاقة بنورة ..
ابتسم :بداية حياتي صح أنا والعنود ابعد هالاشياء ..
شاف الورق والصور تحولت لرماد أسود ..ابتسم أكثر ..نفض يده وقام أخذ الساندوش والشاي وطلع للصالة يشوف برنامج طبي ..
.
.
.
ببيت أهل عمر ..
كان يمشي بالحديقة بييتهم طلع جواله وارسل لها مسج ..
شاف تم الارسال ..
جلس بالحديقة والضيقة لاعبه فيه ..دق عليها بس ماردت انقهرت ..
.
.
.
ببيت أبو فارس ..
كانت شهد عندهم تسهر لان عبدالله سافر لجدة من العصر ويبرجع اليوم الثاني ..
شهد : فديته ماينرفض فارس..
امها: كان ودي له من بنات خواتي بس النصيب.. وامل رفضت برغم انها واقفت بالاول ..
ابتسمت شهد لانها عرفت وش سوى ..
امها: بنات عمك أبو طلال مخطوبات شي ..
شهد : لا ..
امها: طيب وش رايك بالصغيرة ؟
شهد: سارة ؟!
امها: آييه اسمها سارة ..
شهد: آيييه.. بسم الله عليهم بنات عمي مايحتاج بس ليه؟
امها: أبيها لفارس ..
شهد: ها ..
امها: شفيك .. أبيها ..لاتخافين راح يحبها أعرف اخوانك حبهم هالزين والله لايضرها مزيونة ..
شهد : مدري يمه ودي فارس يأخذها بس تهقين بيأخذها ..
امها: آييه بس المهم البنت توافق..
شهد: تبين نخطبها ؟
امها: آييه ولانه مستعجل بيسافر والحمدلله انه أخر السفر .. بتكون الملكة والعرس بليلة وحده..
شهد: طيب متى راح تكلمينة..
امها: ابوك يقول لانأخذ رايه .. ونخطب له ولاوافقت تتم الخطبه رسمي..
شهد: لآ يمه حرام خلوه يدري..
امها: مشكلته مجنني .. والحين طالع يسهر ومأخذ فهاد معه ولاهوب راجع الا مع الفجر ..
شهد: الله يصلحهم ..
.
.
.
ببيت أهل أنفال ..
طلعت لغرفتها شافت مكالمات من عمر وفتحت المسج ..

انت معاي ومنت معاي قدام عيني ومو شايفك
رغم السنين اللي عشنا سوا احس كني مااعرفك
ليـــــــــه ليه الجفا وين الوفا وين الحنان
ليـــــــــه حب السنين صوته حزين يرثي زمان
اسأل وادور بين الوجوه يمكن الاقي من اعرفه
احساس قاسي وماله وصوف مهما احاول صعب اوصفه
ليـــــــــه حظي انا انت هنا وبالك هناك
ليـــــــــه دوم اللقا آه وشقا ودمعه وراك
لاضاق صدري وزاد العنا احضن خيالك والجأ اليك
واحكي لك اللي في خاطري احكي واشكي منك عليك
ليـــــــــه يعني لمتى فصل الشتا وين الربيع
ليـــــــــه قلبي شراك همه رضاك وانته تبيع


أنفال تناظر الشاشه : آآآه ياعمر .. متأكدة حياتنا ماراح تكون مثل مانبي ..
.
.
.
ببيت زياد ..
صحت العنود وشافت زياد يبي ينام .. :صحيتي
العنود: آييه وش جابني هنا ..
زياد: أنا ..
العنود: ماحسيت ..
زياد: يمكن من اثر المنوم بالابرة ..
قامت ..
زياد: على وين ؟
العنود: بأخذ شاور من جيت من الجامعة والمستشفى وذا لبسي ..
حضرت لها ملابس ودخلت تأخذ شاور .. ماحب زياد ينام ويتركها .. انتظرها ..
قام وفتح لابه وجلس يحوس بالنت .. الين طلعت ..:نعميا..
العنود :الله ينعم عليك ..
زياد: موب برد ولابسه هالبجاما ..
كانت بجاما سبنج بوب وشورت ..
ماردت عليه وأخذت المجفف جلست وبدت بتجفيف شعرها ..
سكر لابه وجلس يناظرها ويسمي عليها..
كانت تجفف شعرها بحوسة ..
تعبت يدها ونزلته ..
طلعت للصالة ضاق زياد من كل شي بحياتهم ..
طلع وراها : حاسة بتعب..
العنود: لا.. روح نام ..
زياد : ياكلنا ننام أو نسهر سوى..
العنود: لاتربط نفسك فيني ..
زياد: كيف ماربط نفسي فيك وأنا مقدر على بعدك ..


ما اقوىَ على بعدك دقايق .. بس دقايق : ( !
يا ظلي .. يا داري .. يا اجمل افكاري
تظلميني لو تقولي اٍني عاشق .. بس عاشق !!
ياللي وحدك تسمعي صمتي وكلامي ..
ياللي ضيك اتعب همومي وظلاامي
صدقي اللي في قلبي لك ..
اكبر من افكار القصااايد والحكي
تصدقي اٍنك اجمل في عيوني من جمالك .. من خيالك .. من دلاالك!
لا يالقلب الحنون .. لا تأخذك فيني الظنون ..
و و و
ياللي احبك ليه احبك ؟!


العنود ناظرته وبداخلها شعور يكبر تجاهه زياد تبي تتجاهله وتكتمه بس قلبها آبي يطيعها ونطق : 당신을 사랑합니다
ناظرها زياد أكثر ومافهم لان نطقتها بالكوري من شده ماتبي يحس بحبها ويلوي ذراعه بحبه ..
قالتها بالترجمة ماتبي تهان كرامتها ان قلبه فيه وحده غيرها وهي تصرح له .. :سرانية ..
زياد : مافهمت ..
العنود والدمعة برمشها قامت ودخلت للغرفة.. دخل زياد :العنود شقلتي برآ .. مافهمت ..
العنود فجأه صرخت فيه ودموعها على خدها: مافهمت ..
زياد استغرب: لا ..
العنود وتحرك يدينها وتشرح له بكلمة وحده بس: أحببببك ..
زياد فهى ياكثر ماتمنى يسمع هالكلمة منها ..
العنود: آييه أحبببببببببببببك .. آحببببك ..


أيه أحبـك هذا حظي اللي أنكتب...
ودربي اللي أمشيه و أدري به تعب


أيه أحبك و أنت في عيوني سهر...
و أنت وسط القلب حراات وقهر


والله أحبك وهذا حظي اللي أنكتب ..
.دربي اللي أمشيه وأدري به تعب


أشوف الناس في عيوني..
ومن بدهم أشوفك غير..
و أحس مثلك في هالدنيا
.. في هالدنيا أبد ما يصير..
في عينك سحر يا خذني...
ويخليني معاك أسير ..
و أحس عمري وقف..
عندك و أيامي وراك تسير


أيه أحبك وهذا حظي اللي انكتب
.. ودربي اللي أمشيه و أدري به تعب ..


قرب لها ولمها بقوووة: مابغيت اسمع هالكلمة ..
فجرت كل شي بداخلها بحضنه من بكا وهموم ..
جلست وقت وهو ضامها ..حست وبعدت عنه .. وهي تمسح دموعها..
زياد : وأنا بعد أحببببك كثييير وأكثر بكثير من حبك لي ..
كانوا واقفين بنص غرفة نومهم والعنود تناظر بيدنها وشوي تمسح دموعها ..وزياد يناظرها بحب أكثر بكثير من اللي تتصوره العنود .. ابتسم وهو يشوف حياها منه ..:تجين ننام ..
العنود :موب جايني النوم ..بطلع للصالة .. روح أنت نام وراك دوام..
زياد :لابجلس معاتس..
العنود مسكت يده: نام اشوف .. أنت مرهق اصلن ..
ابتسم ومشى معها انسدح على السرير وغطته وطفت النور وطلعت ..
.
.
.
اليوم الثاني العصر ..
ببيت زياد ..
كانت أم محمد (الحرمة اللي بدبي) تناظر بسارة :اسم عليها وحديتك ؟
أم طلال: لا عندي غيرها .. بس نجد بشغلها ..
ام محمد : ماشاء الله تبارك الله ..وماعندك يام عبدالله غير العنود
أم عبدالله : عندي وجن بس انها متزوجة وعندها ولد ..
أم محمد: الله يسعدها ..
قامت سارة ودخلت للعنود المطبخ ..
سارة : ياحليها تجنن سوالفها ..
العنود : بجد .. احس امي وعمتي استانسوا معها ..
سارة تأكل من الحلا : اقول ليه ماجيتي اليوم..
العنود: مانمت امس عاد ماعندي الا محاضرة وخالتي الدكتورة كلمتها وقلت لها تعبانة احسها راح تذبحني لان كله غيابات ..
سارة:هههههههههههههههه ايه سألت لما نادت بالاسامي قالت وين العنود ..عاد قلنا ماجات أكيد ظروف ..
أم محمد : عاد أبيها ومن شفت العنود بدبي وأنا طايريتن فيها وابغى سارة لولدي محمد ..وأدري اني عجولة لاكن الله لايضرها هالزين ماتقعد..
أم طلال: يشرفنا هالشي وراح اكلم أبوها ونشوف رأي البنت ..
.
.
.

memo1988
06-04-2010, 02:24 AM
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
شهد كانت تسولف مع عمها :وحششششتني كثثثير ..
عناد: وأنا أكثر يانور عيون عمك .. بس توني راجع من السفر وجيت من المطار لبيتك ..طمنيني عنك ..
شهد: الحمدلله بخييير.. عمي تخيل حامل بتوأم ..
عناد صارخ من الفرحة ..
ضحكت شهد: ونااااسة .. ربي عوضني بخير..
عناد كان فرحان كثثثير: يالله لك الحمد.. صبرتي ونلتي .. عمك درى..
ضحكت: أبوعبدالله ..
عناد ضحك: اييه ..
شهد: مدري لان ماكلمته وعبدالله مسافر..
عناد : آييه واخبارك تتعبين مع الحمل ..
شهد: شوي موب كثير .. وحتى شغلي مثل ماقلت لك تركته ..طيب طمني عنك كيفك مع ريما ..
عناد ابتسم : بخير الحمدلله .. ماشفتها وبعد شوي بمر أخذها من عند اهلها .. بس شهد أحسها متعلقه باهلها واجد .. لان من تزوجنا ورجعنا من شهر العسل انساه ليلة الاربعاء ومقدر أخذها الا فجر الجمعة ..عشان تحب تبات عند اهلها ولااحب ازعلها بس مهيب حاله ..
شهد: طيب كلمها .. لان متعوده ياعمي دائم خواتها يتجمعون .. بس صدقني عمي أذا كلمتها راح تتفهم وعادي ماراح تقول شي فديتها ..
عناد: كلمتها مره وجلسنا بس اخواتها ماخلونا ذيك الليلة نرتاح مثل الناس كل شوي يدقون وينك وينك .. يعني اختهم ماقلنا شي بس عيب فيه ذوق .. بس الله يستر لان بصراحه ودي ارتاح مع زوجتي خاصة ان رحلاتي الجوية كثير ..
.
.
.
ببيت زياد ..
العنود جلست بعد ماراحت الحرمة ووصلتها للباب ..
سارة :ها ؟
امها: اقولك خطبتس الحرمة لولدها وتبي ردك ..
سارة : ومن وين تعرفنا ..
ام عبدالله : النصيب مايعرف هالاشياء.. الحرمة حبيبه ويازينها وتبيك لولدها ..
أم طلال: صادقة عمتك .. بكلم أبوتس يسأل عنهم وأنتي فكري ..
سارة : مابي ..
امها: وبعدين كل مره تردين لتس واحد .. تعبت منتس ..
سارة: يمه بجد مابي .. بعدني صغنونه ..
ام عبدالله: لا اسم الله عليك مره هذي هي العنود كبرتس اعرست .. خلينا نفرح فيتس ..
العنود : استخيري وقرري ..
سارة : أوك ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
ببيت أبو طلال ..
سارة : وشوووووو .. وراهم العرسان هاليومين كثير..
امها: بدال ماتحمدين الله على النعمه .. معك يافارس يامحمد ..
نجد: خذي فارس أحسن دايم شهدوه تسولف عنه وتقول بالحيل طيب وحنون ..
سارة جلست عند امها: مااما ماابي ..
امها :ياساره ياحبيبتي لازم توافقين .. خلاص كبرتي عمرك 20 سنة سنك مناسب للزواج .. خلاص حتى أبوك يقول توافق لانهم كلهم ماينردون بصراحه محمد الله لايضره وحتى فارس ..
سارة حطت راسه على فخذ امها وهي تبكي : يمه اخاف ..
امها : ليه يادلوعه ابوك..
سارة:يمه محمد مانعرفهم والناس مالهم الابالظاهر وش يعرفني عن اهله خواته كلهم اخاف ..
امها: وفارس..
سارة: راح يسافر .. يعني يمه غربه ..
نجد : ياعيوني ماتدرين يمكن خيره لتس ..
سارة: لا اخاف ..
نزل ابو طلال من مكتبه ابتسم وقوم سارة ولمه بحنان الابوه : دلوعه ابوها شفيها ..
ام طلال : ماتبي العرس ..
أبو طلال: ليه كبرتي ..
سارة: بابا ماابي..
أبوها : اثنينهم من خيره الشباب ولا ودي تردينهم ..
ام طلال: ها ياسارة ..
أبو طلال : بصراحه محمد ماعليه كلام .. لاكان غُرب ولانعرفهم .. لاكن فارس أعرف أبوه من معرفته باخوي فهد الله يرحمه .. وافقي عليه يابوك..
أم طلال: سارة عاقلة مهيب رداتنا ولاهي بمزعلتك .. كلم أبو فارس وعطه رأيك .. دامه كلمك وأنا بكلم امه ..
.
.
.
المستشفى ..
صفا طلعت من العناية الفائقة .. والكدمات بدت تروح شوي شوي مع الكريمات والعلاجات ..
امها ماسكه يدها وتبوسها : ياروح امك .. كيفك الحين ..؟
صفا كانت تعبانة يالله تتكلم :بخير ..
باست يد امها: لاتبكين يمه ..
غمضت عيونها .. ورجعت لعالم الالم ..
دخل فهاد وكان مستانس انها طلعت من العناية :لآآآ نامت..
عمته تمسح دموعها: آيييه .. تعبانة لو طلعوها .. شوف هالكدمات بجسمها ..
فهاد كان يناظرها وهو يهوجس بكل شي وحتى لو صحت .. وعيونه تناظرها هلت وفضحته ..

إلا مني نسيت الهم ساعه
تحدني همومي وأذهلني
وهوجس كل ما حولي جمااعه
دموع العين هلت وافضحني
.
.
.


ببيت أهل أنفال ..
أم أنفال: أنا رديت على خالتس ورايك مهوب مهم عندي ولاعند أبوك.. عمر يبيك وانتهينا ..
أنفال ضربت برجلها الارض وطلعت لغرفتها وهي تبكي ..
.
.
.
ببيت أهل عمر ..
عمر كان مستانس حيل .. :طيب بجد ليه واقفت وغيرت رأيها ؟
غيد ابتسمت: لانها تبيك بس كانت تتغلى ..
عمر: تتغلى بهالامر ..بس فديتها كلي فداها .. المهم بنزل لامي تخليها تقول لخالتي تسوي تحاليل نفول..
غيد : حلو ..
نزل عمر وقال لامه .. وتالي طلع يحجز قاعة ..
امه: فديته الله يسعده ..
أبو عمر: ههههههههههه ماخلت فيه بنت اختس عقل ..
.
.
.

memo1988
06-04-2010, 02:25 AM
.
.
.
ببيت أبو فارس ..
فهاد: ممكن تروق ..
فارس: أنت مستوعب .. الحين كيف اقدر على ذي .. وبعدين ليه وافقت..
فهاد: وليه تقدمت .. وطاوعت أبوي ؟
فارس : لانه قالي أذا رفضت سافر ولاعاد بقولك تزوج ..
فهاد: ماتدري يمكن تلقى ضالتك فيها .. وبعدين ترآ بنات ذيك العايلة مزايين يقطون الطير من سماه ..شوف شهدوه الله لايضرها .. وش تبي أكثر راح تناسب دكتور شهرته بالافاق والكل يعرفه ويشهد له بالخير وأخوانها مايحتاج .. وأمها دكتورة بالجامعة .. والبنت مزيونة..
فارس خزه بطرف عين : كأنك وسعت صدرك عليها مزيونه ..
فهاد:ههههههههههههههههههههههههه اهم شي الغيره .. توك ماتبيها.. قوم بس ياشيخ خل نفصل ثياب الملكة الاسبوع الجاي ..
فارس: ان شاء الله ماتضبط التحاليل..
فهاد: خخخخخخخخخ دامك ماتبي راح تضبط ..امش يبو ..
طلعوا ..
فارس: كيف زوجتك ؟
فهاد: الحمدلله طلعت من العناية وبدت تروح الكدمات ..خفت أحسن من أول .. بس لما تناظرني نظرتها تهزني تنرحم ..
فارس: الله يحفظها لك ..
فهاد: امين .. وتسامحني على سواتي..
فارس: مالك ذنب .. أمها بصراحه قوية اشتكت ابوها والحين يقولون بالسجن ..
فهاد: بنت رجال .. بس الشرطة تقول راح يطلع بكفالة .. بس اهم شي جرب السجن ..
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
شهد : عبدالله صرب دبه صح ؟
عبدالله ابتسم :لا.. جعلني ماعدم هالجسم كلك تجننين ..
شهد : خلك صريح
عبدالله:ههههههههه والله أني صادق ميت عليك وعلى جسمك.. وبعدين أبيك يزود وزنك ..لانك حامل بتوأم ..
شهد: يعني ماراح اصير شينه بعيونك..
عبدالله حط راسه بين نحرها وذقنها وبهمس : واللي خلقني مايساويك أحد فديت هالزين كله ..
حمر وجهها وسكتت ..
.
.
.
ببيت زياد ..
كان الوضع بينهم عادي مافيه احتكااكات .. بس زياد يبي يكلمها ..
زياد: سارة كلمتك ..
العنود: آييه ..
زياد: طيب راح تمرين بيت اهلي ..
العنود : آييه لان راح نطلع للمشغل عشان العرس(عرس نورة) ..
زياد: أنا راح اوصلك ..
العنود: اوك ..
جلست لان الدوخة ماتركتها ..
زياد مسك يدينها: فيك شي..
العنود : احس بدوخة غريبة تو جايه هاليومين ..
زياد خلاها تمدد على السرير : مافيه طلعه دامك دايخه ..
العنود: لا أنا وعدت سارة اكون معها بطلع ..
زياد يمرر يده على خدها : لاهدت الدوخة تروحين ..
العنود: متضايق الليلة ؟
زياد: أنا ..
العنود: آييه ..
زياد: متضايق عشانك وعشان علاقتنا ..
العنود: موب متضايق عشان شي ثاني ..
زياد : وفيه شي يضيق الصدر غير علاقتنا ..
العنود : آنا آسفه .. لان أنا مضيقة صدرك بتصرفاتي ..
ابتسم وبخاطره تغيرت .. :وجودك معي يغني عن كل شي.. بس ودي نرجع مثل قبل ..
العنود جلست :خلاص خل نروح لسارة ..
زياد :خفت الدوخة ..
العنود: آييه ..
زياد ساعدها عشان تقوم .. وطلعوا ..
.
.
.
القاعه ..
عرس عبدالالة ونورة ..
العنود جنب وجن : مدري شاكة اني حامل ميته خوف لان ظهري يألمني..
وجن: يامجنونة مفروض ماتحملين الحين .. خطر الحمل بعد الاجهاض..
العنود :يعني بيروح البيبي ..
وجن: لا ان شاء الله .. بس ليه مااخذتي مانع ..
العنود : وش يعرفني عن زياد .. أنا ماعرف شي ..
وجن: الله يهديكم مفروض دامه دكتور واخصائي نساء وولادة ينتبه للشي ذا ..طيب يدري زياد
العنود : لا .. بس شاكه .. بس تدرين لما طحت قبل يوم وسويت تحليل دم ماطلع شي ..
وجن: مدري بس ترى يبان بوقت محدد .. أخذي لتس جهاز تحليل منزلي وتأكدي ..
العنود : وشو ذا بعد ..
وجن: ذا جهاز تشوفين من خلاله بالبيت أنتي حامل او لا ..اسألي زياد عنه ..
العنود: مدري ميته خوف .. تدرين خلي اكلم جيتا تروح للصدلية وتجيبه ..
وجن: لاتخافين قلبي .. الله يكتب لتس كل خير ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
ببيت زياد ..
جلست العنود ومهيب عارفه وشو ذا اللي طلع لها ..
زياد : عنود ماوراك جامعة ؟
العنود: منيب دراسة اليوم .. عندي آوف ..
جلس زياد :وشو ذا .. جهاز تحليل حمل ؟
العنود: آيييه خليت الشغالة تجيبه لي البارح لما كنت بالعرس لان مرآ شاكة وجربت اليوم الصباح والحين وشو ذا ..
زياد قدم الين صار جنبها وهو يطالع بالجهاز خطين واضح وغامق ..ابتسم : مستعدة تصرين ام ..
العنود ابتسمت : قول والله حامل..
زياد ضحك ..
نطت وتعلقت برقبتها وكان جالس على طرف السرير رجع ظهره على السرير وهي بحضنه ..:ونااااااااااااااااااسة ..
ضحك وهي على صدره : فرحااانة..
العنود :كثثثثير ..
استوعبت الوضع وجات تبعد ..
زياد:خليك ..
بعدت ووجهها أحمر ..
زياد فارد يدينه على السرير :حطي راسك هنا (يأشر على ذراعه)
العنود :لآ ..
زياد: حطيه ..
العنود :لا ..
ضحك وقعد : مافيه امل ..
العنود :لا ..
زياد : ههههههههههه يازين لا من فمها .. البسي عباتك خلي نمر المستشفى ونسوي تحاليل وافتح لتس ملف عندي ..
العنود: يعني تصير أنت الدكتور المشرف على حملي..
زياد ابتسم: أي نعم ..
قام يبدل وقامت العنود معه ..
.
.
.
المستشفى ..
مكتب زياد ..
العنود :يؤ تألم هالابر..
زياد: بس سحبت دم بسيط ..
العنود: ليه ماتسحبه أنت..
زياد : ياروحي ليه ماقلتي لي كان سحبته أنا لتس .. الحين فتحنا ملف والتحاليل بعد عشر دقايق راح تطلع ..
العنود: اطلب لي عصير..
زياد: من عيوني ..
طلع يجيب لها بنفسه طلبها ورجع ومعه ساندوش لها :لازم تأكلين ..
العنود: بس عصير..
زياد: لازم الحين تأكلين عنك وعن هالبيبي ..
حطت كفها على بطنها : هنا بيبي ..
ابتسم : آييه .. اكيد راح يطلع على امه قمر..
العنود :تبيه يشبهني ؟
زياد: آبييه نسخه منتس ..
العنود :وناسة يعني تحبني ..
زياد وهو جالس على الكرسي مقابلها : أحبك .. قولي وش كثر تحبني ..
العنود :طيب وش كثر تحبني ..
زياد: كبر هالدنيا وهالسماء .. آحببببك كثير .. يمكن لما تزعلين تقولين أنت ماتحبني بس ربي يالعنود يشهد ماحبيت مثلك وياكثر ماتغاضيت لاجلك وياما انذليت عشانك وياما مشيت لتس أشياء مايممرها غيري..
ابتسمت وقامت باست خدها : ميانيو.. يعني آسفه ..
زياد كان راح يتكلم دق الباب وجلست العنود دخلت الممرضة ..
زياد أخذ اوراق التحاليل وابتسم : ياجعلننني ياروح زياد مبروك الحمل..
ضحكت وعضت أصبعها :ربي يبارك بعمرك .. تعال نروح لنجد فديتها أبيها تفرح ..
عدلت غطاها وقومته معها وهو خاق معها ..
...
مكتب نجد ..
نجد فرحت حيل: لا هالخبر يبي له احتفال ..
كلمت وطلبت لهم ..
زياد : بصير أبو ..
العنود : وأنا بصير ام ..
نجد:ههههههههههههههههههه ربي يسعدكم توسعون الصدر.. لما يسافر أبوي وطلال تعالوا عندنا بالبيت ..
زياد: لاتعالوا للبيت عندي ..
العنود: آيييه عاد عيشوا معنا وقت ..
.
.
.
المغرب ..
المستشفى ..
صفا :بعد لاتلمسني .. ماكفاك اللي صار ..

ماكفاك إني نزفت ..
ومت .. مت
وضاع صوتي وأنتهيت ..
وإنت .. إنت
ضعت منك ماندمت ..
وإنصدمت ..


فهاد :وش ذنبي..
صفا: ذنبك أنك اجبرتني على الروحة.. ذنبك أنك مارديت علي..
فهاد مسك كفها : صفا اسمعيني .. وقرري وسوي اللي تبينه ..
باس كفها :تبين تطلعين من المستشفى ..
صفا : آيييه ..
فهاد : الحين اروح اكلم الدكتور ..
صفا: أبي اسافر لامي ليه راحت ؟
فهاد: لان اخوانك بتبوك وحدهم ..بس أنا وعدتها أوديك لها بعيد الضحية.. والله يعيني بفقد تؤمي وروحي ..
صفا: عشان الذنب راح توديني ..
فهاد :صفا وعد مني لانسيك هالجرح .. بس عطيني فرصة ..
صفا دمعت عيونها وصدت عنه ..
.
.
.
بعد اسبوع ..
ملكه وزواج فارس وسارة ..
كان فارس باينه على الضيقة ..
دنقت له شهد : فارس ابتسم الكل عيونهم عليك أنت وسارة..
ابتسم مجاملة لاخته ..
فارس : رحلتنا الصباح لـ بريطانيا ..
ماقدرت سارة تتكلم ..
فارس : تقومين الحين ..
سارة ماقدرت تتكلم على الصامت ..
فارس من الذوق مسك كفها ووقف وبدت الزفة لهم ..
.
.
.
الفندق ..
فارس نزل الهدية وقام : هذي هديتك .. ومعليش عليها .. بروح انام وافضل لتس تنامين لان رحلتنا الصباح ..
دخل للغرفة فك ازارر الثوب : معليشش مادوي اجرحك يابنت الناس منيب أبغاك ..
رمى نفسه على السرير وغمض عيونه يتناسى كل اللي صار ..


بصالة الجناح ..
دمعت سارة وناظرت نفسها بالمراية الكبيرة ووابليس بدأ يلعب بأفكارها وثقتها بنفسها اهتزت من تصرف فارس ..
قامت فتحت شنطتها ودخلت تأخذ لها شاور..
.
.
.

memo1988
06-04-2010, 02:26 AM
.
.
.
ببيت طلال ..
سمع طلال همس صوت بكاها وهالليلة ليله فراقهم لانه بيسافر لامريكا..وهالسفرة لعيون أبوه عشان يتطمن عليه ومقدر يرفض له هالطلب .. برغم كرهه للسفر والغربة ..


ليلة فراقك .. ودمعـك لمّـا بعيونـك بـدا
من لمحته قبل أسافر .. ماهنا لي مرقـدي
قلت لك :"أيام وارجع" ، والحكي ضايع سدى
لاْن - بالأيام هذي - حتى هالقلب يغـدي!!
ياوطن روحي أماااانه كفكفي هـذا النـدى
واعذريني والله إن الوضع ماهو فـي يـدي
كل شيّ ٍممكن إني أرفضه لجلك .. عَـدا..
[شايبي] لامن زهمني قلت: "أبشر يابعـدي"
انتي أكثر من عرفني ماهو من طبعي الردى
وآنا اعرْفك طووول عمرك ماتحبين الـردي
رحت.. لا قلبي.. ولا فكري.. ولا بالي هدا
رحت.. وهمومي تجر أحزان درب ٍسرمدي
المصيبه.. كثر ماني والسفـر أكبـر عِـدا
كثر ماربي كتب لي معه أجدّد موعـدي!!!


تحرك من مكانه وقرب لهاعلى جهه نومها بالسرير :ا آحنا مااتفقنا نبطل دموع ..
دلت يدينها من ورى رقبته وضمته وهي تبكي ..
طلال دمعت عيونه :وجن ..
كانت تبكي وبصوت مسموع وتشهق ..
طلال : وجوتني ..خلي نستانس بهاالليلة ..
بعدت عنه :آسفه روحي بس مجرد طاري البعد يهد حيلي ..
طلال يمسح دموعها : ماعندك وقت هالدموع شلال ..
كان عزوز بغرفته اللي تفتح على غرفتهم فتح الباب ومشى وكان يمشي ويصكع باللي قدامه ..
وجن: عزوز حبيبي ..
شغلت الابجورة الثانية عشان يزيد النور ..
طلال : وش اللي مصحيك الحين ..
ناظر ابوه ومطلع على السرير ..
طلال ضحك من كل قلبه :مشكلة القزم ناظري شلون يرقى للسرير..
شالته وجن وهي تبتسم : ليه صاحي الحين ..
قام من حضن امه وانسدح بالوسط ..
طلال : آآآوه خطير شوفي بعد راح ينام بالوسط ..
وجن ضحكت برغم شهقاتها ..
انقلب طلال وصار جنب وجن وجلس جنبها وهو يبوسها : خلاص لاتبكين كلها ايام وارد للرياض وراح اخذ اجازة واجننك فيها..
وجن: حلاللللللك سوى اللي تبيه فيني بس لاتتركني ..
طلال ميل نفسه عليها :جد ..
ضحكت: جد ..
طلال : الله لايخليني منك ياوجن ..
وجن باست كفه :ولامنك ويخليك لي ..
.
.
.
ببيت زياد ..
العنود : شلون راح اعيش من غير سارة مقدر..
زياد ماسك يدينها: أنا بعد راح افقدها بس لازم نصبر.. وان شاء الله راح تجي بالاجازات ..خلاص لاتبكين أدعي لها ان ربي يسعدها ..
العنود: حس فيني أنت اخوها صح ..بس أنا اختها وصديقتها وانا وهي روحين في روح .. كل طالعتنا سوى حتى بالجامعة داخلين نفس التخصص نروح سوى للجامعة نغيب سوى كلاسنا واحد .. ياكثر مانمنا ولعبنا وهسترنا سوى .. الحين معناها راح امشي وحدي بالجامعة .. زياد سارة عمري .. حتى الليلة مقدرت ارقص بعرسها برغم أني سبق ووعدتها بس عشان الحمل .. زياد قولي شلون بعيش اعيش من دونها..
زياد كان حزين لفراقها حزن اكثر .. لم العنود لجهته تسوايه ويواسيها..
.
.
.
الفندق ..
الساعة 7 الصباح ..
صحى فارس وماشاف سارة على السرير جنبه .. استغرب ياحيا هالبنات..
طلع للصالة ولاقها ضامه نفسها وشكلها حيل كيوت لابسه بلوزة وجاكيت عليها شتوي مع برد الرياض وبلوزة ميد جنيز ..:صباح الخير..
عدلت جلستها لما شافته : صباح النور ..
كانت تنقل عيونها بين جوالها والارض ..
فارس : مانمتي ؟
سارة : ها ..
فارس كان يتمغط(بتمطط *_^) :اقول مانمتي
سارة : مافيني النوم ..
فارس: اقولك نمتي البارح .. أو بعدك ماجات عينك النوم..
سارة:لا..
فارس: ماتدرين ان ورانا رحله طويلة ..
سارة ماردت عليه ..
فارس: طيب ليه ماصحيتني للفجر..
سارة : صحيتك .. بس ماصحيت ..
فارس : آييه نومي ثقيل ..
دخل لداخل يوضي ويصلي وتالي يأخذ شاور ويطلعون للمطار..
.
.
.
ببيت طلال ..
رجع طلال يودع وجن بعد ماعطى السواق الشنطة ..
وجن كانت تناظره وهو يفتح الباب ويدخل عشان يودعها ..


جآ يودعني يحسـبني قد الودآع ..
هو بقآ بي حيل حتى أجمعه ..؟!
شـبـ فـيـ روحـي جـنـونـ و
إنـدفـآع ..
و مدت عروقي يديهآ " تمنعه "
قآل : أحبكّ


و أبتدا ً الغيم أجتمآع
قلت : أحبك
و المطر في أضلعه
ترشف عيونه دموعي بـ التيآع
وتعطش عيوني
وتشرب أدمعه
يوم قـفآ و
أنطفـى ذآكّ الـشعآإع طاإر قـلبي من ضلوعي .. يتبعه ..
قلبي اللي .. كلمآ يـ لقآهـّ ضآع كلمآ يغفي بحضنه روّعه ..
وين أوجّه ..؟
كـل وجهآتي ضياإع
كـل أحـآسيسـي
توجهني معه ..


وجن وهي بحضنه وهو مندق : انتبه لنفسك ..
طلال :من عيوني .. كلمت متعب وراح يمر يأخذتس أنتي وعزوز ..يالله اشوفك على خير ..
لمها أكثثر وهي تتحاول قد ماتقدر تتماسك على الاقل تخفي صوت شهقاتها ..
بعد عنها وطلع بسرعة مايبي تشوف دموعه ..
جلست على الارض وهي منهارة ميته خوف على طلال والشكوك اللي تروداها بعدم رجعته ..


هل ّ دمعي فوق خدي وانتثر ..
يوم عزم نور عيني بالرحيل


مادرى بي عايش هم وسهر..
بعد ما قفى وأنا قلبي عليل ..
.
.
.
الفندق ..
فارس كان لابس قميص من أرماني ووجاكيت وجينز : بالنسبة للفستان (فستان الزفاف) راح يمر فهاد يأخذه بعد شوي ويوديه لاهلك ..
ماردت عليه لبست عباتها وشالت شنطتها والشنطة الثانية .. فارس لم أغراضة وطلعوا ..
شافها موظف من الفندق وتقدم وشال الشنطة من سارة ومشى وراها الين وصلت لسيارة فهاد لانه كان ينتظرهم ..فارس لما شاف هالمنظر تقدم لسارة وبهمس :هذا شلون الشنطة..؟
سارة: شافني وجا شالها ..
فارس: ماشاء الله وأنا ورى ماتقولين لي ..
ماردت عليه وركبت السيارة ودموعها بدت تتساقط ..
ركب فارس وبد يسولف مع أخوه ..
وسارة كانت تناظر لكل شي بالرياض ودموعها تتساقط بهدوء على فراق الرياض وأهلها ..


الله اكبر يالرياض ..
يانور ساطع بالبياض..
دمعي من الاعيان فاض ..
لاغبت عنك يالرياض..


.
.
.


المطار ..


زياد ودع أخوه وأبوه ودخلوا لداخل :يارب أحفظهم ..
جلس بصالات الانتظار عشان يشوف سارة قبل ماتروح .. دق على فارس وقال له قربوا من المطار ..
راح يأخذ له شي دافي .. شرب شوي ودق عليه فارس نزل القهوة الفرنسية وقام ..
دمعت سارة لما شافت أخوها جاي كان لابس ثوب أسود وغتره بيضا رامي طرف الشماغ على الكتف الاخر( تشخصية الصقر,المتواضع ) .. سلم على فهاد وفارس وتالي مشى لاخته باس راسها :صباح الخيير ..
سارة صوتها متغير: صباحك نور ..
زياد مسك يد أخته وصار يمشي معها: شفيه صوتك ..
سارة : توني صاحية ..
زياد : تلعبين علي .. ياعيون أخوك لاتشلين هم .. بأذن الله راح تمر بسرعة هالسنين ..
سارة : مابببي اسافر ..
ابتسم زياد : افا .. وتخلين فارس يسافر وحده .. ماتغارين عليه ..
سارة : لا .. أبيييكم ..
ضحك زياد : وأحنا نبيك أكثر بس الحين ربي يوفقك ..
وقف لما شافهم قربوا :انتبهي لنفسك ولفارس .. ولاتمهلين مستقبلك .. اتفقنا ..
شهقت ..
سلم عليها وضمها وعيونه مغرقة بالدموع : مايصلح طول وبعوض وابكي ..
ابتسم وباس راسها ثاني مره : بفقد ملاسنتك ..
سلم على فارس وطلع مايبي أخته تشوف حزنه وتنهار أكثر ..
فهاد :مااكان ودي تسافر لاكان حكمه الله .. الله يوفقك وأنا أخوك وترجع لنا ومعك الشهادة .. اهم شي حافظ على دينك والباقي ربك لاحفظت دينه بيحفظك ..
ضم اخوه :أشوفك على خير ..
مشى وهو ثاني الشماغ مايبي أحد يشوفه دموعه لفراق فارس تؤمه وروحه وكل كله ..
ناظر فارس فهاد وهو يغارد صالات المطار ويطلع لمعت عيونه وتماسك:تعالي سارة ..
مشى وخلص الاجراءت ودخلوا للصالات المخصصة للمسافرين ..
.
.
.
ببيت زياد ..
كانت العنود تبخر الغرف عشان عمتها ونجد .. خلصت ونزلت تشوف القهوة ..
خلصت القهوة وطلعت تأخذ لها شاور سريع .. ماطولت وطلعت عدلت شكلها ونزلت تتنظرهم شوي وهم داخلين ..
العنود قامت: هلا والله ..
سلمت عليهم وجلسوا..
العنود: الله يحيكم ..
عمتها :الله يحيك حبيتي كيفك ..
العنود: الحمدلله بخير.. أخباركم..
عمتها: الحمدلله ..
قامت العنود تجيب القهوة والحلا .. شوي وجابتها قعدت تصب القهوة وتعطي عمتها ..:تسلمين يمه ..
العنود مبتسمه: حزينة على عمي من قده ..
ضحكت عمتها : والله كلهم .. وخاصة سارة بفقدها آخر العنقود .. وطلال يابعد عين امه مدري وش اللي بيصير الله يحفظه من كل شر ..
جلست العنود جنب نجد : غريبة وين زياد ..
عمتها: تو طلع .. العنود ودي ارقد من امس مانمت ..
العنود: فديتك يالغالية تعالي معي لغرفتك فوق ..
عمتها: لاعيوني بجلس بجناح الضيوف ..
العنود : أفا .. هالبيت بيتك وتجلسين بجناح الضيوف .. فديتك تعالي معي لغرفتك ..
كان زياد داخل وسمع كلام العنود ابتسم بحب لها ..
طلعت مع عمتها ..
زياد: أحبببها ..
ضحكت نجد .. : وينك؟
زياد: تو واحد يبي أغراض وعطيته ..
نجد : بطلع لهم تطلع معي..
زياد: آييه طلعنا ..
طلعوا ..
سكرت العنود الباب ..: بسم الله وين اختفيت ..
زياد: اعطيت واحد اغراض..
العنود تطلع لسانها باستهبال : يالبييييه يخقق أخوتس ..
ضحكت نجد ..
زياد ضحك ودخل لجناحهم ..
العنود: تعالي اوريك غرفتك ..
مشت هي ونجد ودخلت نجد للغرفة وعاد حبت تنام لان وراها دوام العصر..
دخلت العنود للجناح ..
زياد : ممكن ترتاحين لان الحركة مهيب زينة لك ..
جلست العنود : لاتخوفني تراني ميته خوف .. لو راح احس راح يجيني شي..
زياد: اسم الله عليتس .. كل شي مقدر ومكتوب ..
العنود حطت كفها على بطنها: ياررب احفظه ..تدري دايم ادعي ربي يحفظه واحصن نفسي عشانه ..
ضحك ولمها :فديتتتتتها هالعسل ..
العنود :لآ زياد لاتلمني أخاف تعوره ..
ضحك الين دمعت عيونه ..
العنود: يؤ ليه تضحك ؟
زياد مامسك نفسه على الضحك ..
العنود: زياااااااااااااااااااد ..
زياد كح بخفيف من الضحك ..
العنود خافت عليه :حبيبي اسم الله عليك ..
ناظرها زياد : عنود تذكرين لما قلتي أحبك.. بعدك على هالكلمة وبجد تحبيني ؟!
العنود تفتح ازار ثوبه العلوية وتسكرها : ياشيخ طحت وماسمت علي أمي ..
ابتسم على تعبيرها العفوي .. وانتظرها تكمل ..
العنود: ماكنت اتوقع أني أحبك لان ماحبيت اذل نفسي وأحبك وأنت بقلبك أنسانه ثانية ماتعشقها لمجرد العشق بينكم قواسم كثيرة مشتركة .. سرحت كثير بخيالك وأحنا سوى فيها .. ناديني باسمها .. الكل يعرف عشقها لها وعشقها لك .. بس قلبي لقى فيك نصفه الثاني .. قبل ماكنت اتضايق ولااغار بس جا وقت صرت اغار عليك بجد بس كنت اكذب شعوري نمى بداخلي ويأكد لي أني أحبك .. آخر مره يمكن عصبت عليك كثير وانقهرت منك وحتى تعبت لان خلاص ..
طالعها زياد أكثر ودقق بملامحها وهي تتكلم وتلعب بازارر الثوب لانها جالسة على فخوذه ..
العنود : صح أنت صرت لي حقي محد يطالعك ولايقولك أو فيك شي ..
ضحك : أنا لك ..
العنود: وحدي ..
زياد :وحدك ..
العنود : بس قلبك أنا مو وحدي فيه ..
زياد رفع ذقنها بيده : طالعي عيوني .. وشوفي وش تقولك ..
العنود بألم : ياكثر ماانخدعت بناس بسبب عيونهم ونظراتهم ..
زياد : وشلون اثبت لتس مقدار وصدق حبي ..
العنود: الايام راح تثبت ..
.
.
.

memo1988
06-04-2010, 02:27 AM
.
.
.
ببيت أبو فارس ..
جناح فهاد وصفا ..
فهاد جلس لان توه داخل للجناح ناظر صفا وباينه الضيقة بعيونه والدموع اللي بكاها : سااااااافر ..

سافر عساه يعود لي بالسلامــــه
عسى السلامه في طريقه تخاويه

صفا ماكانت تتكلم تتكلم معه ولاتناظره بس رحمته : ان شاء الله يرجع قريب ومعه الشهاده ..
فهاد :بشتاق له .. فارس أخوي وأمي وأبوي وصديقي وتؤمي وكلي.. فارس مو أخو بسس ..
صفا سكتت ماعرفت وش تقول ..
فهاد غطا وجهه بشماغه ودخل بنوبه بكا .. كأن فارس تحث الثرى مهوب فوق الارض ..
صفا قامت من مكانها :فهاااااد تكفى لاتبكي ..
فهاد مارد عليها ..
صفا لمسته وتحاملت على ألمها وقومتها من السرير عشانه .. :خلاص فهاد ..
دف يدها المكسورة بعصيبه الين ارتطمت بذقنها :خليييييييييييييني ..
دمعت صفا وقامت عنه والالم بيدها اشتد ..
طلعت للصالة ومسكت يدها بيدها الثانية وترتب على الالم لعل وعسى يخف ..
كان شكلها يكسر الخاطر شوي تربت على يدها وشي تمسح دموعها وتخفي صوت شهقاتها ..
.
.
.
الطيارة ..
فارس : تبين شي ..
سارة كانت ميته نوم بس ماحبت تنام :لا ..
فارس بصوت هامس بينهم: كلي منيب فاضي تطحين علي ..
انصدمت من قسوه كلامه .. ببالها هذا الحنون والطيب .. أذا ذا حنون وطيب وش يطلعون اللي موب حنونين وطيبين ..
.
.
.
الرياض ..
ببيت أبو فارس ..
جناح فهاد وصفا ..
طلع فهاد من الشاور عشان يهدي اعصابه شوي ويروح الصداع ..
جلس جنب صفا وشافها مغمضه عيونها وباين من طريقة تغميضها أنها تتألم ..: صفا ..
ماردت عليه ..
فهاد : صفا آسف مااكان قصدي ..
لمسها وحاول يبعد يدها على عيونها ..
صفا :تأأأألم بعد ..
فهاد : آسف صفا ..
صفا : ودي اموووووووت واخلص منك ومن أبوي .. أكرهني لانكم بحياتي .. (بضعف والم ) ليه سويت فيني كذا حرام عليك يدي تألمني..
حاول يقربها له بس صدته : ارجع لابوي والذل والهم ولا اعيش معك يافهاد ..
فهاد فهى :صفا وش تقولين ؟
صفا: مابيك ولا بي أبوي بس نار ابوي وظلمه ولااعيش معك واجيب عيال ويتعذبون مثلي ..
فهاد : صفا مافيه رجعه وحتى أبوك لما يتعدل راح تشوفينه ..وبقولك شي لاتخافين لاني محرم على نفسي قربك الين تتعدل حياتنا ..
صفا: وتبيني اصدق .. مستحيل أنا الى الان مستغربه منك ..
قامت للغرفة وصكت على نفسها ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
شقة ماجد ..
انصدم وهو يسمع وجدان تكلم امه بلجهه جافه جدن ..
دخل :سلام ..
وجدان عصبت ودخلت لغرفتهم ..
ماجد باس يد امه : كيفك يالغالية ؟
امه: بخير دامي اشوفك يانظر عيني ..
ماجد: الله لايحرمني منك يايمه .. وتين وش تسوين ..
امه ضحكت : تهمز رجولي .. ولاودي تهمزها تعب عليها ..
ماجد: ياجعلني فدا رجولك يمه خليها تمهزها ..عن اذنكم ياحبايب قلبي أنتم ..
قام من عند امه وبنته ..
دخل للغرفة وصك الباب : ممكن اعرف ليه تكلمين امي بهالاسلوب الجاف..
وجدان : أجل تخلي وتين تهمز رجولها ..!
ماجد: عشان كذا زعلانة ؟
وجدان: تراها بنتي وجلستها عن رجول امك وتهمزها مذله ..
ماجد كان يخزها بنظره ..
وجدان: ليه ان شاء الله تناظري كذا ؟
ماجد : الصمت يوفي عن الكلام ببعض الاوقات ..
طلع من الغرفة وراح لامه وبنته ..


بريطانيا ..
شقه فارس ..
سارة تطالعه : شلون يعني راح تتأخر ..
فارس معه اوراق: يعني راح اتأخر ..
سارة: بس اخاف ..
فارس: اجيب لتس رضاعه واحط فيها حليب يعني .. منتب بزر ..عشان تخافين .. وبعدين كل العمارة عرب حاولي تتعرفين عليهم وناصر وعبدالرحمن زوجاتهم هنا يعني تعرفي عليهم .. أنا وراي دراسة ومستقبل منيب فاضي لدلع البنات ..
سارة تعلقت عيونها بعيونه والصمت سيد الموقف..
فارس : أنتي ليه وافقتي على الزواج هالشي ابغى اعرفه ليييه ؟!
طلع وصك باب الشقة بأقوى ماعطاه ربي ..
دمعت عيونها من القهر صرخت ومارد صوت صداها سواه : آي حننننننننننننان فيه .. زززفت ..
.
.
.











انتهى

السميراء
06-04-2010, 03:32 PM
فارس هاذا زفت إيش الأسلوب ذا؟
وأخذ البنت الحنونه الطيبه الله ياخذه خخخخخخخخ
متحمسه

ننتظرررررررررك حبوبه

سوسي55
06-04-2010, 05:57 PM
^
^
^

لاااااااااااااااااا يعجبني فارس وبعدين ليش ماتكون صفا مدلعه بزياده وراسها يابس وانانيه بعد ماجاب امها سحبت عليه:087:

والحين بروح اقرى الجزئيه الي نزلت:405:

meriam tn
06-05-2010, 02:21 AM
من زمان ودي اقرا الروايه بس مرت على امتحانات و ما قدرت
و الحين قريتها حلوه الروايه الصراحه

memo1988
06-05-2010, 02:35 AM
منورين حبيباتي
مشكورين على مروركم الكريم

الورده المتألقه
06-05-2010, 02:52 PM
ننتظرك ومشكوره على الروايه الرائعه

memo1988
06-05-2010, 11:55 PM
منورة وردة
مشكورة على المرور الرائع




بقولكم شششي ولاأحد يعصب تراه آخر جزء انزله قبل الاختبارات لان السبت تبدء اختباراتي
..
يعني اصبروا علي اسبوعين ويوم ..
وبأذن الله ارجع لكم
..
آمممممممممممممممم آدعو لي ولكل الطلبة والطالبات بالتوفيق
..



هذا كلام الكاتبة
انتظروا بعد اسبوعين ان شاء الله تنزل البارت

meriam tn
06-06-2010, 01:56 AM
نصصصصصصصصصصصصصصصصصبر

الورده المتألقه
06-06-2010, 10:49 AM
خذي راحتك وتسلمين وبالتوفيق يارب

سوسي55
06-06-2010, 09:32 PM
وااااي اسبوعين <<مشكلة العطاله خخخخخ


الله يوفق الجميع

شمعه2010
06-09-2010, 11:48 AM
ننتظر بفارغ الصبر ,,,

memo1988
06-22-2010, 08:13 PM
الجزء الثامن والعشرون ..
الرياض ..
ببيت أبو بندر..
نورة : خلاص سافر الله يحفظه..
أختها فاطمه: مجنونه .. وحده تخلي زوجها يسافر وحده بغربه..
نورة: عادي..
امها: خليها تعض اصابعها ندم لارجع ومعه اجنبية ..
ضحكت نورة ..
فاطمة: مردك تبكين ..
نورة :منيب ببكي .. بس هي شهرين وبيرجع ..اهم حاجه ربي يحفظه..
فاطمه: أنتي موب مأخذ عقلك غير زياد ..
نورة : فاطمة لاتغلطين .. الحين أنا لعبدالاله ..
فاطمة: على بالك ماادري يانورة عن تصرفاتك .. وحتى نظراتك للعنود..
نورة عصبت :خيير يافاطمة بالقوة تبين اتذكره .. ايييه نظراتي نظررات كرهه للعنود واكرهه زياد ووعد حياتهم لخربها ..
طلعت لغرفتها..
أم بندر:ياويلي البنت انجنت ..
فاطمة: الله يستر عليهم منها ..
.
.
.
ببيت أنفال..
أنفال : طيب طيب يمه ..
امها: مشكلتك للحين موب مستوعبة انهم ملكوا الظهر والليلة حفلة الملكة..
دخل عبدالملك وجلس: نفول جيبي لي موية ..
مشت أنفال ..
امه: يابعد عيني تعبت.. عقبال عرسك..
ضحك: بدري يمه ..
امه: هذا هو عمر بعمرك وتزوج ..
عبدالملك يأخذ الموية من اخته: تسلمين.. بس عمر حاله خاصة مطفوق..
ضحكت امه ..
عبدالملك : انفال ترى بغى يجي عمر معي وطردته ههههههههههه..
امه: وخزياه ..
عبدالملك:صح يقول يبي يأخذ أنفال ويطلع ..
امه : الله يهديه .. يخليها للزفة .. عاد هي بعد بكرة ..وين أبوك؟
عبدالملك : أخذه عمر عشان يشوف القاعه ..المهم المعازيم اهلنا بس..
امه: ايييه .. لان العرس بعد بكرة ..اكتفينا بالعائلة ..
.
.
.
ببيت زياد ..
جناح العنود وزياد ..
العنود : اشتقت لسارة .. آففف ليه مادقت ..
زياد: شهر عسل ..
العنود: طيب أنا كنت اكلمها يوميا ..
زياد ابتسم : الله يجزاك خير ماكنتي تقصرين ..
ابتسمت : لاتتطنز ..
ضحك : وأنا صادق .. قومي أكييد راح تكلمك ..
العنود : أنا حاسه فيها شي..
زياد: لاتوسوسين ..قومي ننزل تحت ..
نزلت معه ..
وكانت عمتها جالسة تقرأ كتاب ..
دخلت المطبخ تسوي قهوة ودخل زياد معها لان امه مندجمة مع الكتاب ..
زياد: عنود ..
العنود: عيونها ..
زياد : أنا عيونك ..
العنود: غالي وأغلى من عيوني ..
زياد : لبآ عيونك .. اشوفك ساحبه على الجامعة ..
العنود: صح صح تذكرت .. أبي اعذار ..
زياد: عشان ؟
العنود: عشان اتصور معها مثلا ..عشان اعطيها الدكاترة ..
زياد : من عييييوني ياعييييوني ..
العنود : زياد تعال حبيبي بما أنك جالس ..
ضحك وقام ..:امريني ..
العنود :فيه حلا بالثلاجة طلعه وقطعه ..
زياد يناظر ماشاف الشغالة : ماعرف وين الشغالة ..
العنود: طلعه حبيبي ..
ضحك ومشى يطلعه ..
العنود: آيييه طلع صحون الحلا شوفها بالدرج ذاك ..
مشى وطلعها ..
العنود: حبيبببببببي اغلسها اول ..
حطها وغسلها ..
العنود قطعت الحلا :حطه حبيبي هنا ..
حطه ..
العنود: آييه حلو كذا ..
زياد: طلع سهل احضره ..
العنود: آييه مايبي له ..
زياد غطى الحلا الباقي ورجعه للثلاجة .. ابتسم وكأنه طفل : الحين أنا شاطر ؟
العنود ضحكت: بقوووووة..
زياد دنق: بوسه أجل لاني ساعدتك ..
باسته مرتين ..:ياعمممممممري أنتتت أموت فيك ..
خق زياد ..
العنود ضحكت ولفت تكمل القهوة ..
خلصتها وطلعت هي وزياد وهو شايل القهوة ..
جلسوا مع ام طلال ..
نزلت الكتاب وتقهوت ..وقعدت تسولف معهم : اليوم وحده من زميلاتي طلبت نجد لولدها ..
زياد: نجود اختي ؟
امه : آييه .. ولدها مطلق وعنده طفلين ..
زياد: لا يمه لاتوافقين عنده طفلين وين لنجد تربي عيال غيرها..
امه : خل نشوف راي نجد ..
زياد: أكيد ماراح توافق ..
امه: مدري لان الراي رايها ..
زياد: على قولك ..
العنود كان تأكل حلا وتفرفر بالقنوات ..
زياد: ياحلوه لاتكثرين حلا ..
العنود : لييه؟
زياد: موب زينه كثر السكريات للحامل ..
العنود نزلت الصحن بسرعه :خلاص موب ماكله ..
عمتها ضحكت : زياااد لاتعقد البنت ..
زياد فيه الضحكه بس يبي يشد على العنود على الاشياء الضارة تبعد عنها : خليها تبعد .. وحتى الغازيات لزوم تبعد عنها لانها تشوه الجنين ..
العنود :يممممممه وخر عني وش تبي تشوه البيبي ..
قامت عند عمتها ..
اللي ابتسمت ولمتها بحنان : لاتخوف بنيتي ..
زياد :عشان تدير بالها على نفسها أكثثر..
دخلت نجد من شغلها ..سلمت وجلست ..وكملوا سوالف الا نجد
كان باين عليها الضيقة .. من دخلت وهي تناظر الجوال وتحرك يدها عليه بهدوء ..
امها: نجد شفيك؟
نجد ناظرت امها :ولاشي يمه .. بس انتظر يأذن واصلي وانام..
امها: زين اجل.. اليوم فيه وحده طلبتك لولدها تعرفينها الدكتورة اميمة..
نجد ناظرت امها ونقلت النظر بين امها واخوها والعنود وسكتت لفترة وهي تعيد التفكير بكلام امها وببالها يعني معناه تجربة جديدة رجل جديد راح يكون بحياتها معناها ممكن تجربة بندر تنعاد ..
امها: نجد شفيك ؟
نجد كانت مسرحة ..
امها: نجد ماما ..
نجد ناظرت امها :يمه مستوعبة الكلام اللي قلتيه لي..
امها: نجد فكري بالموضوع بعقلك ..
نجد وقفت : يمه بليز لاتحاكيني بأي موضوع من هالنوع .. أنا خلاص أخذت نصيبي من هالموضوع ومستحيل اعيد التجربة ..
قالتها وهي ترجف ويدينها عرقت :بليييز ماما..
وقفت امها ومشت لها :نجد ماما اهدي ماصار أي شي بس أخذت رأيك ودامك مش موافقة خلاص نبطل ..
زياد والعنود كانوا يناظرون الموقف وساكتين ..
نجد بعدها على حالها: وعد ياماما ..
امها: آييه عيوني ..
سندتها وطلعت لغرفتها عشان ترتاح ..
العنود تطالعهم وهم طالعين بالدرج الين اختفوا : وجع يوجع بندر الزفت..
زياد : ودي اعرف وش اللي خلا نجد تتطلق منه .. نجد بليلتين عانت منه كل ذا
العنود متعجبة: شلون ؟!
زياد : لانها اليوم الثالث كانت بالمستشفى منومة وحتى حسيت فيها اثار بس أني غضيت البصر وجيرت هالبقع لشي ثاني ..
العنود فتحت عيونهاأكثثر ..
زياد ابتسم : لبآ العيون ووسعهن .. وراتس ؟
العنود : مافهمت كلامك قبل شوي ؟
زياد وقف وهو مبتسم : مهوب لازم تفهمين ..
العنود: الا أبي افهم ..
زياد : نو ..
العنود تمسك كفه :مالي شغل تقول ..
زياد :ههههههههههه بنت بلا غباء .. واضحة ..
العنود فكت يده وتكفت :لاتكلمني زعلانة ..
ضحك : طيب قومي لغرفتنا واقولك لما تحضرين ملابسي بطلع للمستشفى عندي دوام مسائي ..
ماردت عليه ..
زياد دنق : مشكلة اللي تعودت نشيلها ..
العنود : لاآآآآ ..
وقفت :ها تقول ..
زياد: آيييه بقولك بس موب هنا ..
العنود: تلعب علي ..
زياد: لا جد ..
مسك يدها وطلعوا لجناحهم ..
بجناحهم ..
العنود : يله قول ..
زياد : هههههههههههههههههههههههههههه ..
العنود : والله انك تقول تلعب علي ..
زياد : لاتعصبين طيب .. مهوب زين للبيبي ..
العنود :زيااااااااااد لاتتهرب ..
زياد :ههههههههههههه ..
باسها الين بانت بوجهها .. ومشى وهو يضحك ..:الحين شوفي اللون ؟
العنود بعدها مفهية ناظرت المراية .. وحمر وجهها للحظه وناظرت زياد :زيادوه وش ذا ..
زياد: تبين تعرفين هالبقع هذي هي ..
دخل يحضر له ملابس وهو يضحك لان العنود تتحلطم بصوت عالي : وراتس أنتي قلتي قول لي ..
بدل وكان يلبس الشماغ ويعدل النسفة :عنوده هاتي الكبك ..
العنود كانت تفرك خدها وتناظره بحقد :موب جايبته ..
ضحك وهو حاط اطراف الشماغ بين ذقنه من تحت ونحره ويعدله : آفا..هاتيه عنادي..
العنود مبوزة: لا..
زياد يحط العقال ويضحك : أنتي كنتي تبين اقولتس ..وقلت لتس .. عنوده جيبي لي الكبك ..
عاندت فيه وجلست ..
ضحك ومشى يأخذ الكبك وجلس جنبها وجلس يركب الكبك ولما خلص ضم العنود لمه :صدق زعلانة ..
ضحكت بدلع : تخاف على زعلي..
ضحك :آخاف وآخاف كل شوي يهون ولااشوف هالتكشيرة ..
العنود كانت ماسكة يد زياد وتطلع نص الساعة لانها حركة دراجة :يالبنــىأأأ تخقق تسذا ..خلها ..
زياد: من عيوني ..
وقف : الحين بروح للمستشفى ..
وقفت معه :لحظه ..لحظه ..لابس ثوب أبيض وين الجاكيت ؟
زياد: قماش الثوب ثقيل ..
العنود :لحظه ..
دخلت تحوس وجابت له جاكيت :البس ..
زياد لبس وقعدت العنود تسكره وراحت تجيب العطر ورشت له تالي عدل زياد شماغه :أشوفك بالليل ..
العنود تذكرت: لحححححححظه ..
راحت وجابت الكام :بصورك ..
زياد ابتسم : حلالك ..
صورته آكثر من صوره يأكثر من وضعيه :اجلسسس ..
جلس وهو مبتسم ولقطت له صور :يالبنىآآآآ خقه ..
زياد بعده مبتسم : خلاص اروح ..
العنود نزلت الكام : آييه .. تهبببل زيود ..
حط يدينه على اكتافها ومشى : الله اعلم منهو اللي هبل زياد بحسنه واخلاقه وكل كله ..
ضحكت ونزلت توصله للباب ..
.
.
.

memo1988
06-22-2010, 08:16 PM
.
.
.
ببيت أبو فارس ..
دخل فهاد لغرفته مع فارس ووقف بالباب وكفه ماسكه المقبض وهو ينقل نظره بالغرفة ناظر بالصور المعلقه على الجدار ياكثر ماتعبوا عليها وأخذو تهزئي عليها من امهم وأبوها ابتسم وخالطت بسمته لمعه دموع..ناظر الدولاب وهو مسكر كان دائما مفتوح لان الملابس تكون مرمية باسفله ولايتسكر والحين مسكر لان صاحبه راح .. ناظر العطر والسرير ومنشفة فارس المفضلة ..
دخل للغرفة ونفسه ثقيله صك الباب عقبه وجلس على سرير فارس :الله يردك يالسلامة ..
طلع جواله ودق عليه مشتاق له كثثثير مو متخيل حياته وان غربه فارس راح تطول وان توه مسافر مالها حتى ثلاث ايام :ياحيله الله ..
رد فارس :هلالالا والله بحبيب أخوه ..
فهاد خنقته العبرة ومسك نفسه : هلا والله ..
فارس حس بصوت اخوه ومشى مايبي يضيق أكثثر: شخببارك ؟
فهاد وقف وحط يده بجيب الثوب وصار يمشي بالغرفة: تمام ماناقصنا الا وجودك .. آخبارك ..
فارس: بخير الحمدلله .. الحين توني طالع من الجامعة لان خبرك العيال قدموا كل أوراقي بس حبيت اشوف الكلاسات والحين بروح مع الدحمي ونصور نشوف المعهد ..
فهاد: أي معهد ؟
فارس: معهد لغه انجليزية ..
فهاد :طيب لغتك ممتازة ..
فارس: العيال داخلين عاد لازم ادخل أبي اتطمن أكثثر ..
فهاد: الله يوفقك .. المهم لارحت للشقة كلمني ..
فارس: ان شاء الله .. انتبه لنفسسك ..
فهاد: مفروض أنا اوصيك .. يله ودعتك الله ..
سكر من اخوها ومشى فتح الدريشة ووقف يناظر وهو متكي ناظرالاماكن عند بيتهم كانوا يقعدون بعد الصلاة مع عيال الحي وناظر المكان اللي كانوا يجون منه من المدرسة .. تخيل ان فارس قاعد على الرصيف ورجع للواقع فارس مسافر وينه ووين هالرصيف ؟!

معــقوله ســافر ..
صـدق خــلاني وراح ..؟؟
يمــكــن أحـــلم ؟
لا.. أكيــد إنه وهـــم !!..
جــاوبيني يالريــاض ..
ياالأمــاكــن .. يالطيـــور..

.
.
.

ببيت أبو عبدالله ..
غرفة وجن ..
وجن: آيييه حبيبي بس عزوز شقي زود ..
طلال : لاتخافين أنا طيب .. طمنيني عنك وعن عزوز ..
وجن: كلنا بخير فديتك .. خذ عزوز معاك ..
عطت الجوال عزوز:كلم بابا ..
عزوز فهى يناظر الجوال ..
وجن ابتسمت: عزوز كلم بابا او هات الجوال ..
خذت الجوال : ولدك نزل عليه الحيا فجأه..
ضحك طلال : خليه الدب .. المهم عيوني ديري بالك على نفسك وكلي زين لانك عصلا أبيك مريتي دبدوبة ..
ضحكت: بصير لك اللي تبي بس عجل بالرجعه .. مرت 3 ايام ..ياطول الوقت..
طلال: برجع ان شاء الله .. لاتشيلن هم .. وجون بسكر لان صحيت من النوم وصليت الفجروجلست مع الوالد وحنيت عشان اسمع صوتك وحبيت اكلمك ..والحين بنام لي شوي لان الموعد بعد شوي بالمستشفى ..
وجن: ربي يحفظك لي من كل شر.. امنتك الله ..
صكت من طلال :عزوز ليه ماكلمت بابا..
عزوز :مابببي ..
وجن: وين تروح خالتك العنود على هالكلمة ..
دق الباب ودخل أخوها بدر :هلا بدر..
بدر: هلا بك .. اجلس معكم ..
وجن: آيييه تنور الغرفة ..
شال ولد أخته وجلس ..:آخببارك ماجلست معك من جيت بس خبرك الحوسة ..
وجن: تمام .. كيفك مع الشغل ؟
بدر: الحمدلله ..بس الوالد مأخذ على خاطره يقول اجي اشتغل بالشركة ماابغى أنا ماابغى افرط لان بصراحه دكتور بالجامعة هذا طموحي من وأنا صغير والحين اعد ابحاث واطمح للمزيد لان شغل الشركة مهوب جوي..
وجن: الله يهدي ابوي ..بس أكيد راح يتفهم ..
بدر: ان شاء الله .. الحين وعد تبي تطلع بيت وحدها والوالد مهوب موافق..برغم إن بيتنا موجود بس يقول خلوكم معنا.. وبين نارين نار الوالد ووعد ..
وجن: أنا بكلم أبوي ..لان بنت الناس هذا حقها ..
بدر: تعبت احترت بينهم ..
وجن: فديتك بعد شوي راح اكلم ابوي ..ولو أنه ماصار يجلس بالبيت مثل قبل غريببة ..
بدر: فعلن مستغرب ..جيت اناديك للقهوة ونسيت مع السوالف..
شال ولد اخته ونزلوا ..
جلست وعطتها وعد فنجان قهوه :تسلمين قلبي..
ام عبدالله: وجن شفيك ذبلانة وأنا امتس..
وعد: صادقة عمتي حيل ذبلانة ..
وجن ابتسمت: ولاشي ..
امها: كيف مافيك شي شوفي وجهك .. وعيونك ..
وجن: مافيني شي ..

مافيني شي !
وربي مافيني شي !
كل مافيني إني جالسه
أتعود غيآبه .. وهو حي !

بدر: خلو وجن براحتها ..
وجن: الله لايحرمني منك ..
ضحك بدر لما شاف بنته وولد اخته يتهاوشون على الالعاب نزل الفنجان وقام:بسسسكم ..تعالوا نطلع للبقالة .. ياحلوات كل وحده تشيل بزرها وتبدل له وانا انتظرهم بالسيارة ..
وجن :راح يتعبك ..
بدر: لا بدلي له وخليه يروح معي ..
قامت وجن وشالت ولدها وطلعت تبدل له ..ووعد كذلك ..
وعد وقفت: بدر البنت ماتتحرك الا تحبي ليكون راح تحطها بحضنك وتسوق؟
بدر ابتسم:آييه ..
وعد: لا.. ارتاح .. خذ عزوز وجيب لها أي شي ..
امه: صدقت مرتك .. خل البنت هنا..
جابت وجن ولدها .. شاله خاله وطلع ..
وجن: ماراح تطلع ريفال ..
وعد: لا اخوتس يقول بحطها بحضني وراح يسوق مجنون..
وجن: ترى حتى طلال تسذا .. الله يهديهم .. يمه وين أبوي ماله حس ..
امها: يقول عندهم اشغال بالشركة .. الله لايشغلنا الا بطاعته ..
.
.
.
ببيت أبو فارس ..
جناح صفا وفهاد ..
صفا توها تدري بسالفة حبس أبوها ..وزعلت كثير .. :الحين اروح اطلعه..
فهاد: خليه ينطق بالسجن عشان يعرف كيف يضرب..
صفا بقهر وغبنه ورحمه بأبوها: هذا أبوي .. عارف شمعنى أبوي.. رضا ثم رضاه علي.. ضربني اهانني أنا اضل بنته ولازم اطلب رضاه ..
فهاد رفع حاجب : تتكلمين من جدك ..
صفا: مهوب من الميانه او الحب اللي ببينا واتكلم بمزح .. طلعني الحين للمكان اللي فيه ابوي واطلعه ..
فهاد: لا..
صفا بعصبيه : أنتتتتتتتتتتت ماتفهم ليييه ؟ أقولك أبوي ..
فهاد ببرود : وأنا قلت لتس خليه يخيس ..
صفا : راح اطلع ابوي والله لايحوجني لك ..
دخلت لغرفتهم وقعدت تدور جوالها .. لقته وقعدت تدور اسم خالها تدق ويجي لها ..
سحب فهاد الجوال : خليه يخيس ..
صفا :فهههاد عطني الجوال .. مهوب شغغغغللك ..
فهاد بهدوء: صفا منيب معطيك ..أبوك خليه يجلس شوي ويمكن طلع بواسطه ..لاتخافين عليه ..
صفا تبكي بقهر وحنان على أبوها: فهاد ذا أبوي تكفى تكفى عطني الجوال..
فهاد مسك كفها وبهدوء : صفا أبوك لو طلع هالمره راح يعيدها ويضربك خليه يتعلم .. وبعدين أمك اللي حبسته ..خليه لامك .. أدري ذا أبوك ومهما يكن مايهون بس أمك أدرى باللي سوته ..
صفا نفضت يدها منه : مالك شغل يذبحني يسوي اللي يبه ياليتي ماقمت من عقب ضربه .. يكون أحسن يكون بعلمك لما شفتك حولي كرهتني اكثثثر (رفعت صوتها وهي تحرك يدينها عشان تفهمه أكثر) عارف ليييه كرهتني لانك بحياتيييي أكررررررهك كثثثير يافهاد .. أنت واحد أناني ونذل وزفت وكل همك نفسك بس نفسك ..(رفع صوتها لنبرته العادية بس بنفس العصبيه)لقيت وحده وقلت خل اتزوجها وفرحت كثير بأهانتي عشان تأخذني معاك وأخذتني لان ماوراي عزوة وسند ..بس شلت هم نفسك وقلت خل اسوي عرس عشان تكشخ فيه أنت .. وحتى الوظيفة موب متوظف عايش مع أهلك وخليتيني أعيش هنا لانك موب قادر تفتح بيت لوحدك.. يأخذها من عيشه لا أبو ولازوج سنعيين(همست بهمس خافت عكس صوتها وبكاها العالي قبل ثواني ) آكرهك ..
فهاد بنظره تدمي انجرح كثير من كلامها : خلصتي كلامتس .. قضيتي .. ماتبين تقولين أكثر..
صفا صدت ..
فهاد رمى جوالها على السرير وناظرها وقال بنره لها الف معنى: الله يعطيك العوافي ..

الله يعطيك العوافي ياللي بالتجريح وافي
ارحم احساسي وقلبي كافي منك جروح كافي
شلت همك فوق همي وانت لاهي منت يمي
احترق ياهوه دمي حتى دست الشوك حافي
انا محتاجك ياروحي ماني محتاج لجروحي
منهو غيرك قبل بوحي يقرا بعيوني الخوافي
عطني من قلبك حنانه رد لاحساسي امانه
راسي بحضنك مكانه لاغدى بالشوق دافي
تدري لو ماكنت احبك كان ماداريت قلبك
لاولاسامحت ذنبك واقسى واعاند واجافي
بس انا ميت غرامك واغرق بدنيا هيامك
واشعل عيوني بغيابك شمعتين وانت غافي


سمعت صكه باب الجناح .. تهاوت على السرير وبدت معها نوبة بكا وهي تسترجع كلامها وجرحها لفهاد .. والاقسى انه شكرها على جرحها .. حست ببشاعة كلامها وطعنها بكرامته ورجولته .. كثرت ماكانت كارهه نفسها كرهتها زود ..
.
.
.
الدور الارضي ..
امه شافته مسهي وساكت على غير العادة ..:فهاد شفيك ؟
فهاد بشرود: مافيني شي ..
امه: وجهك يوحي انك متضايق ..
ابتسم لامه وهو يحاول يخفي حزنه وقهره : لا يا جنتي مافيني الا العافية..
وقف : يمه بطلع للوالد الشركة ..
امه: توك جيت قبل شوي ..
فهاد: عندي اوراق يبي لها توقيع بخلصها وبطلع ادور شقه ..
امه :شقه ؟ شقه وشو ؟
فهاد : أبغى اطلع بشقه لوحدي ..
امه: موب مرتاح هنا ..
فهاد: أفا يمه ورى هالكلام .. بس خبرك أبغى استقل واعتمد على نفسي..
امه: الله يوفقك .. اجل لاتدور ولاشي أنا بخلي أبوك يعطيك شقه من احد العماير اللي مأجرها .. وتكون دور كامل .. وتأثييه علي ..
فهاد ابتسم بحب لامه: فديتك يالغالية بس أبغى ادور واستأجر ..
امه: ياعيون امك جايك الشقا .. باقي وراك عيال ومصاريف .. والحمدلله دام ابوك ربي منعم عليه خله يساعدك .. ان شاء الله اكلمه الليلة .. ولو انه بيعز علي افقدك وفقدت فارس من قبلك الله يحفظكم لي ..
جلس عند رجول امه ومسك يدها وباسها : ويحفظك لنا ياغالية ..
.
.
.


ببيت أهل شهد ..
كانت شهد حاطه مخده صغنونه بحضنها ومرجعها ظهرها على الكنب وتشوف أنشوده يادمعتي اليتيمه ..

يا دمعتي اليتيمة
يا أحرفي الأليمة
مات أبي فقولي
للأنفس الرحيمة

(يا دمعتي اليتمية)

مات أبي فمن لي
يُلقي الحنان حولي
قولي لهم لعلي
ألقى يداً كريمة



دخل عبدالله ولاحست فيه لانها كانت حيل مندمجة مع الانشودة من غير دموعها اللي على كثر ماشافت هالانشودة ما ملت دموعها من الهطول على خدودها وببعض الاوقات من حرارة فقد أبوها وأمها ينسمع صوت شهقاتها برغم أنها تحاول تدرايها وتكففها .. وقف عبدالله ورى الكنب وتكئى على حواف الكنب من فوق وقعد يكمل معها الانشودة ..




(يا دمعتي اليتمية)

قولي لهم سألنا
أمي عن الكساءِ
بالعيد بادرتنا
بالدمع والبكاء

(يا دمعتي اليتمية)

للكافلين قصي
حكاية الصغارِ
ماتوا بغير راعٍ
يا دمعة انكساري

(يا دمعتي اليتمية)

خلصت الانشودة ومسحت شهد دموعها :يارب ارحمهم ..
عبدالله مسكها من أعلى كتوفها برقي وهدوء : كرهت هالانشودة وكرهت الانشودة الثانية القلب يحزن لان جرحت خدودك .. تكفين دموعك وصوت بكاك يألمني .. عشاني لاعاد تبكين ..
لفت وابتسمت وهي تكابر ألم فقدهم وعيونها من الاثر ملمعه : متى جيت ؟
عبدالله: من نص الانشوده ..
مشى ولف جلس جنبها باسها :شخبببارك ..
شهد :تمام .. أنت كيفك وكيف الشغل ..
عبدالله: صراحة بالحيل معتبني .. مافيه بالشركة غيري أنا وبندر والوالد وعمي شايلين يديهم يقولون الحين دوركم .. وطلال الله يحفظه مسافر .. كان مساعدنا كثير..
شهد:يرد بالسلامة يارب ..ليه سافر هو وعمي ؟
عبدالله: مدري.. أنا مستغرب سبب هالسفرة ..بس فيه شي كايد .. المهم شهدوه خلي نطلع تنعشى برآ ..
شهد :اوك ..
عبدالله : بروح الحين اصلي العشا ولما ارجع نطلع ..
.
.
.
بريطانيا ..
كانت سارة تطالع من الدريشة الوقت بعده العصر ناظرت ساعته اربعه طلعت جوالها ودقت على العنود عقب ماحولته لها العنود وهي بالرياض ..
سارة : سلالالام ..
العنود صارررخت : ياخاااااااااااااينة وحشتنينننننننننني .. وينك ؟
ضحكت سارة : سوري سوري ..
العنود : ينطحك لوري .. شخبببارك ؟
سارة تضحك : تمام .. أنتي كيفك ؟
العنود: تمااااام الحمدلله ..
سارة: وزياد وامي ونجد والكل ؟
العنود: كلهم تمام .. زياد الحين بالشغل ونجد نايمة وعمتي تقرأ كتاب.. أنتي طمنيني عنك ..
سارة بغصه الم : تمام .. بس مشتاقة لكم مووووت ..
العنود: لاتسولفين لي عن الشوق لان بجد مشتاقة لك حيل حيل حيل .. مكانك حيل خالي .. آففف تدرين أحس اني راح اكرهه فارس..
سارة لمعت عيونها وسكتت ..
العنود حست انها راح تضيق صدر سارة : دباااا شخبار شهر العسل..ساحبه علي مع خشتس ..
ابتسمت سارة ومسحت دموعها اللي بدت تأخذ على خدها مجراها : تمام.. هع لان الجوال من وصلت بالشنطة وتو شحنت لان البطارية كانت فاضية .. بس أبي اطلع عشان اشتري لاب توب مقدر اعيش من غيره ..
العنود: آييه صح ماقدرتي تأخذين ذا .. طيب قولي لفارس واطلعوا ..أو لما تتمشون مرو محل واشتروا أكيد حتى هو يبي يشتري جهاز..
سارة: لا هو عنده .. لما ارتب اغراضي راح اروح اشتري ..
العنود: اها .. تسلي .. طيب سارة وشو راح تسوين على الدراسة..
سارة : أمي تقول قدمت طلب اني أجل دراسة وأبوي يقول راح يقدم لي بجامعة هنا وادرس من جديد دام في السالفة غربة اربع سنين ..
العنود: حلو حلو .. أحلى شي تسذا .. توكلي على الله وخذي شور عمي ..
سارة: يعني ادرس هنا ..
العنود: آييه ..
سارة: بس أبوي يقول راح يدرسني على حسابه الخاص..
العنود: طيب أحلى واحلى .. ربي يوفقك قلبي .. اهم شي شدي حيلك.. صح لما تشرتين لاب اشتري كام عشان اشوفتس ..
سارة ضحكت:ههههههههه اوك ..
العنود:هع شرأيك بأفكاري..
سارة: هع تف الله لايضرتس ..
العنود: هههههههههه .. سارة بقولك شي تخيلي مااحس بوحام ..
سارة: اوما ورى..
العنود: مدري.. ماقلت لزياد .. لانه نذل يقعد يسوي فيها ..
سارة:ههههههههههههه فديتتته .. يمكن شي عاادي شوفي شهد توحمت على عبدالله وكرهته ووجن كرهت كل حياتها ياقلبها .. ويمكن أنتي من النوع اللي مايجيهم وحام ..
العنود: تهقين ..يؤ تعالي هنا وش دراك عن هالمعلومات..
سارة:هع هع .. اسمعهم يقولون وقاعده اقولتس..
العنود:خخخخخ .. بس سارة أحس أني اكل كثير عكس اول ..
سارة:خخخخخخخخخخخخخخخ يالله على الوزن اللي راح يصير فيك عاد قزمة ..
العنود : خخخخخخخخخ من طولك الحين ترى مثل طولي بس تزيدين شوي ..
سارة:ههههههههههههههههههه ..
العنود: تخيلي اصير دببببا .. عاد جسمي مليان ..
سارة: لاحرام عليتس جسمك خقه .. مرآ متناسب مع طولة ..
العنود: فديت خشتي ..
سارة:هههههههههههههه ياليل ..
العنود: آييه بكرة بروح أنا ونجد نأخذ البومات الزواج .. فيه البوم خاص فيك وفارس والبوم الثاني للكل ..
سارة: يؤ خاطري اشوفه ..
العنود: لما تشرين لاب قولي لي وراح اخلي المصوره تعطيني اياه على فلاش بعد وارسلها لتس ..
سارة: أوك .. اقول عنوده بسكر الحين لان شكله جا ..
العنود: أوك .. لاتقطعين ..
سارة: اوك ..سسسسيآآ ..
صكت سارة ووهي بعدها على وقفتها تناظر من الدريشة كل هالعالم وهي غابطة اللي يضحكون واللي يلعبون وتتنمى تضحك مثلهم وترجع وتلعب .. بس قالت يمكن أنهم مثلها يضحكون لاجل خاطر غيرهم من حبايبهم نفس ماكانت تضحك مع العنود وهي حيل ضايقة ..
دخل فارس للغرفة :سلام ..
سارة كانت معطيته ظهرها وتناظر من الدريشة :وعليكم السلام..
فارس ناظرها ومشى وقف يناظر معها : مين تناظرين ؟
سارة كانت متكتفة وبهدوء: اللي تشوفه الحين ..
فارس: طيب وش اللي فيهم وتناظريهم ؟!
سارة : وش فيها لو ناظرت ..
فارس: أنا ماسألت عشان تسأليني ..!
سارة سكتت ..
فارس شافها تناظر للاطفال ويلعبون بكل برائه هالدنيا وحولهم أهلهم بالحديقة المقابلة للعمارة اللي هم ساكنين فيها .. :طيب أكلتي شي؟
سارة : صحيت من شوي ومابي..
فارس : يعني نمتي من طلعت الصباح للحين ؟ ليه مااكلتي مهوب زين تقعدين من غير اكل ..
ناظرته للحظه ورجعت تناظر للحديقة ..
فارس تعلثم من نظرتها ومن عيونها الواسعه المكحلة من الله فطره ..ولونها الاخضر الداكن ورموشها الكثفية سكت شوي وقال: آمممم .. تعالي أنا جبت غدا ..
سارة : مالي نفس..
فارس : طيب مااكلتي ..
سارة : الحمدلله شبعانة ..
فارس ماحس بنفسه وجلس يناظرها ويدقق بالنظر فيها .. حست سارة وتلقائيا حركت يدها وخلت شعرها يغطي وجهها من جهه فارس .. حس فارس بنفسه لما سوت سارة هالحركة وطلع من الغرفة بسرعة..
تكت سارة براسها على عمود الدريشة وكملت تناظرت ..
.
.
.

memo1988
06-22-2010, 08:17 PM
.
.
.
أمريكا ..
رجع طلال من المستشفى ..
أبوه: الساعة اربعه العصر نرجع ونشوف التحاليل ..
طلال: الله يطول لي بعمرك أنا تعالجت الحمدلله .. وحتى الدكتور مع الفحص المبدئي يقول تلاش المرض .. ويبي لي استمر على الادوية..
أبوه: راح تنطمن أكثر لما تطلع الفحوصات ..
طلال: طيب راح نطلع بعدها للمطار..
أبوه: مدري حنيت للرياض أو للي بالرياض..
ضحك طلال: لهم كلهم ..
.
.
.
الرياض ..
ببيت أبو أنفال ..
بالصالة الداخلية ..
كانت أنفال مستحية من عمر اللي جالس جنبها كان هادي وهاجد لان الكل موجود ..
عمر بجراءة : خلوني أنا وزوجتي وحدنا..
امه: ههههههه تطردنا..
عمر مبتسم: لا محشومين .. بس أبي أنفال ..
خالته ضحكت: الله يوفقكم ..
طلعوا خالاتهم وجداتهم والعمات كلهم ومابقى الا هم ..
عمر لف وعطف رجل تحته وهو ماسك يدها بلهفه عليها: صرتي زوجتي يعني ملكي يعني شي خاص فيني .. يالبيييييه ..
حمر وجهها زود ..
عمر رفع راسها وخطف بوسها ..ضحك كثيير لان عيونها لمعت من حركتها من حياها ..: وطني نفسك على هالشي
أنفال ماردت ..
عمر : كنت بأخذك ونطلع وماارجع الا ليلة العرس بس كلهم هبوا (هاوشوا) فيني .. عاد كنت أبغى العرس بكرة بس القاعة مالقيتها الا بعد يومين .. أنفال طالعينيي بقولك شي ..
رفعت راسها وغالبت حياها ..
عمر: قررربي ..
عمر ماسك يدينها وقربها له أكثثر: والله أحبببببببك ..

قرب وهات السوالف ... جعل يفدونك
ناس(ن) تموت بغياب الخل عن خله ...

أهم حاجة أحبك لا يهمونك
وإن كان منته مصدق قلتلك والله

أو عاد تدري أبشرح لك على هونك
وأبيات شعري من الخفاق منهله

القلب حاله من أسوأ حال من دونك
والله لتعرف غلاك إن الله امهله


لو تطلب الكايده ما خيب اظنونك
الصعب اعقده لأجل عينيك وآحله

يكفيني إنك وفيت وجيت مفتونك
في حب واااافي يهز القلب ويتله

وأنا لك الله بحفظك حيل وآصونك
نـام وتريح مدام الشوق في حله

حتى بمنامي مع الأحلام ما أخونك
ما عاد فيني بقى ما راح لك كله

ضعت بشواطي هواك وصرت مجنونك
والحاسد اللي بغاني مات في غله

ما يدري اني متيم فيك مرهونك
وإن المشاعر على ( طاريك ) مبتله

وما يدري إن "الوفا" من أصغر افنونك
"والطيب" كانه وطن ما غيرك احتله

يعني تأكد محـــــال أعيش من دونك
لا يا بـــــعــد من يصد الخل عن خله

وأكثر تبي ؟؟ وش تبي ؟؟ وآقول لعيونك
صاحبك من خلقته ما يعرف "الـــــذله"

.
.
.
ببيت أبو فارس ..
كان فهاد توه راجع من الشغل دخل يأخذ له شاور وأخذ حبوب تهدي الصداع اللي ماهدى من قطت عليه صفا كلام يدمي الحجر .. نزل الفيفادول وشرب ماي ..
صفا كانت تناظره وهو سافطها .. :فيك شي ؟
لفت عليها خزها بنظرها وطلع للصالة .. فتح لابه وشاف فارس داخل للمسن ابتسم بعز ألم راسه : يانور عيون أخوك ..
فتح محادثه معه بسرعة ..
وكان توبيك فهاد : وْصّآِرّ بٍآًقَيُـًﮯِ مًنّ اٍلْذًڪُرِىٍ صَدِىٍ ضّحَكَتِگّ
سلام ..

مْـآ فْيْهْ ڪَسْرْ الاَ لْقَـآلْهْ جْبِيرَهْ ! مْيْرْ البَلاَ وْشْ يَجْبْرْ ڪْسْوْرْ الآحْلام فارس:وعليكم السلام .. هلا والله وغلا ..
وْصّآِرّ بٍآًقَيُـًﮯِ مًنّ اٍلْذًڪُرِىٍ صَدِىٍ ضّحَكَتِگّ فهاد :هلابك حبيبي شخببارك ؟

مْـآ فْيْهْ ڪَسْرْ الاَ لْقَـآلْهْ جْبِيرَهْ ! مْيْرْ البَلاَ وْشْ يَجْبْرْ ڪْسْوْرْ الآحْلام فارس:بخير يالله لك الحمد .. أنت شخبارك وكيف الاهل ؟

وْصّآِرّ بٍآًقَيُـًﮯِ مًنّ اٍلْذًڪُرِىٍ صَدِىٍ ضّحَكَتِگّ فهاد : مانشكي خلاف يالغالي .. أهم شي أنت طمني عنك ؟

مْـآ فْيْهْ ڪَسْرْ الاَ لْقَـآلْهْ جْبِيرَهْ ! مْيْرْ البَلاَ وْشْ يَجْبْرْ ڪْسْوْرْ الآحْلام فارس: بخير يالله لك الحمد .. كيفك مع زوجتك تحسنت علاقتكم ..

وْصّآِرّ بٍآًقَيُـًﮯِ مًنّ اٍلْذًڪُرِىٍ صَدِىٍ ضّحَكَتِگّ فهاد يكابر وماحب يشغل أخوه : آبشرك تمام ..
مْـآ فْيْهْ ڪَسْرْ الاَ لْقَـآلْهْ جْبِيرَهْ ! مْيْرْ البَلاَ وْشْ يَجْبْرْ ڪْسْوْرْ الآحْلام فارس: الله يهدي سركم ..
وْصّآِرّ بٍآًقَيُـًﮯِ مًنّ اٍلْذًڪُرِىٍ صَدِىٍ ضّحَكَتِگّ فهاد : وأنت ؟
مْـآ فْيْهْ ڪَسْرْ الاَ لْقَـآلْهْ جْبِيرَهْ ! مْيْرْ البَلاَ وْشْ يَجْبْرْ ڪْسْوْرْ الآحْلام فارس نفس حال أخوه ماحب يشغله ويكدره : الحمدلله ولااحلى منها ..
وْصّآِرّ بٍآًقَيُـًﮯِ مًنّ اٍلْذًڪُرِىٍ صَدِىٍ ضّحَكَتِگّ فهاد حط ضحكه:

مْـآ فْيْهْ ڪَسْرْ الاَ لْقَـآلْهْ جْبِيرَهْ ! مْيْرْ البَلاَ وْشْ يَجْبْرْ ڪْسْوْرْ الآحْلام فارس:وراك تضحك
وْصّآِرّ بٍآًقَيُـًﮯِ مًنّ اٍلْذًڪُرِىٍ صَدِىٍ ضّحَكَتِگّ فهاد : أبد بس كنت طايرن منها .. والحين شكلكم سمن على عسل
مْـآ فْيْهْ ڪَسْرْ الاَ لْقَـآلْهْ جْبِيرَهْ ! مْيْرْ البَلاَ وْشْ يَجْبْرْ ڪْسْوْرْ الآحْلام فارس حط ضحكه طويلة ..واكتفى فيها ..
وْصّآِرّ بٍآًقَيُـًﮯِ مًنّ اٍلْذًڪُرِىٍ صَدِىٍ ضّحَكَتِگّ فهاد : اقول فارس استقبل ذي يالبييييه قصيده لسعد علوش والله وأنا اخوك انها تناسب الحال ..بس اسمع بعض الابيات غض البصر عنها هع هع ..
مْـآ فْيْهْ ڪَسْرْ الاَ لْقَـآلْهْ جْبِيرَهْ ! مْيْرْ البَلاَ وْشْ يَجْبْرْ ڪْسْوْرْ الآحْلام فارس : خخخخ طيب ..
وْصّآِرّ بٍآًقَيُـًﮯِ مًنّ اٍلْذًڪُرِىٍ صَدِىٍ ضّحَكَتِگّ فهاد : باقي شوي وترسل .. الا كيف الدحمي ونوصير
مْـآ فْيْهْ ڪَسْرْ الاَ لْقَـآلْهْ جْبِيرَهْ ! مْيْرْ البَلاَ وْشْ يَجْبْرْ ڪْسْوْرْ الآحْلام فارس: بخييير ماعليهم .. عز الاخويا الشقه لقيتها جاهزة من كل شي.. والجامعة تعبوا اليوم معي .. وحتى المعهد ..
وْصّآِرّ بٍآًقَيُـًﮯِ مًنّ اٍلْذًڪُرِىٍ صَدِىٍ ضّحَكَتِگّ فهاد : ماقصروا .. فارس محتاج فلوس شي ؟
مْـآ فْيْهْ ڪَسْرْ الاَ لْقَـآلْهْ جْبِيرَهْ ! مْيْرْ البَلاَ وْشْ يَجْبْرْ ڪْسْوْرْ الآحْلام فارس: لا الحمدلله .. كل شي تمام ..
وْصّآِرّ بٍآًقَيُـًﮯِ مًنّ اٍلْذًڪُرِىٍ صَدِىٍ ضّحَكَتِگّ فهاد : لا احتجت شي بس عطني خبر ..
مْـآ فْيْهْ ڪَسْرْ الاَ لْقَـآلْهْ جْبِيرَهْ ! مْيْرْ البَلاَ وْشْ يَجْبْرْ ڪْسْوْرْ الآحْلام فارس: ياجعلني مابكيك ياعضيدي .. وصلت القصيدة بسمعها ..
وْصّآِرّ بٍآًقَيُـًﮯِ مًنّ اٍلْذًڪُرِىٍ صَدِىٍ ضّحَكَتِگّ فهاد : طيب..
ركب فارس السماعات وقعد يسمع ..

انـت بتسافر حبـيبي نعـم سافـر وغيـب
بـس تكفى سـم بالله عـلى عـــقلي لامآع

لان مانـي قادر أوادعــك وأنـت قريــب
كيف وأنـت بعيد تبغانـي أقـول الـوداع

بـس لحـظه قبل لأنسى لا تنسى ياللبيب
قـل لما تملكه من مغريات ومـن متـاع

إنـي احبك واحبك و احبك لين أشـيـب
يعني ليـن أموت وأنا احـبـك للنــخاع

أحشمك بالحـيل واغليك والشـي الغريـب
إني اكـره كل فكره تقــودك لانـصياع

كـان مـا لمشكله لـوصلنا إلا حـل عيـب
كـب حبي لـك وسمه متاهات وخـداع

لأني اطهر من بيخسر على الدنيا حبـيب
ولأنك أنقى من وطت بطن رجله ظهر قاع

كثر مايدعوني أهل الهـوى ولا أستجيـب
كثر ماصفق على بعـــدك ذراع بذراع

آه لاوقفت من بـين بتصيـب وتخيـب
بين يدين المواليــف وأفــواه السباع

وآه لامني ذكرت أن كـلـن لـه نصيب
وآه لامني ذكــرت إن على وجهك قناع

اشـعر انه منخلق من عسـل ورد وحـليب
واشعر إني كل ما أذكره مجموعة جيــاع

ليت مالك في حياتك لا خـوي ولا طليـب
كان بخشــك وسـط خافقي وأقول ضـاع

امحق الله سعوا في ولف الهيام وقطع صيب
مـن يبكي مقلتين الشجاع ابن الشــجاع

لـو على الـريـاض شرهه ودمعات ونحيب
كـان مـا خلتك تقفي عن حدود الرفــاع

لـو بـريطانيا تحس بجرحي المـر العطيـب
كـان مـا تخذك مني .. وتعطيني ضيــاع


مْـآ فْيْهْ ڪَسْرْ الاَ لْقَـآلْهْ جْبِيرَهْ ! مْيْرْ البَلاَ وْشْ يَجْبْرْ ڪْسْوْرْ الآحْلام فارس: الله الله عليك يافهاد وعلى بن علوش قصيده رايقققققه ..
وْصّآِرّ بٍآًقَيُـًﮯِ مًنّ اٍلْذًڪُرِىٍ صَدِىٍ ضّحَكَتِگّ فهاد حط فيس حزين ..
مْـآ فْيْهْ ڪَسْرْ الاَ لْقَـآلْهْ جْبِيرَهْ ! مْيْرْ البَلاَ وْشْ يَجْبْرْ ڪْسْوْرْ الآحْلام فارس: يالبآ قلبببك فهاد وسعها .. ورى هالتوبيك الله لنا مين اللي تعنيه (حط فيس يرفع حواجبه)
وْصّآِرّ بٍآًقَيُـًﮯِ مًنّ اٍلْذًڪُرِىٍ صَدِىٍ ضّحَكَتِگّ فهاد حط فيس مرفع حاجب : مين اللي الحين مسافر وتاركني ماغيرك يالدب ..
مْـآ فْيْهْ ڪَسْرْ الاَ لْقَـآلْهْ جْبِيرَهْ ! مْيْرْ البَلاَ وْشْ يَجْبْرْ ڪْسْوْرْ الآحْلام فارس حط قلب: ق 1
وْصّآِرّ بٍآًقَيُـًﮯِ مًنّ اٍلْذًڪُرِىٍ صَدِىٍ ضّحَكَتِگّ فهاد : ههههههه قلب ورمنسية.. رح للبنت بعدها عروس وتاركها ..
مْـآ فْيْهْ ڪَسْرْ الاَ لْقَـآلْهْ جْبِيرَهْ ! مْيْرْ البَلاَ وْشْ يَجْبْرْ ڪْسْوْرْ الآحْلام فارس:ههههههههههههههه .. طيب ..
وْصّآِرّ بٍآًقَيُـًﮯِ مًنّ اٍلْذًڪُرِىٍ صَدِىٍ ضّحَكَتِگّ فهاد :ههههههههههه ماصدق اقوله روح وبيروح استح قول بعدين ..
مْـآ فْيْهْ ڪَسْرْ الاَ لْقَـآلْهْ جْبِيرَهْ ! مْيْرْ البَلاَ وْشْ يَجْبْرْ ڪْسْوْرْ الآحْلام فارس:هههههههههههههههههههههههههه ..
وْصّآِرّ بٍآًقَيُـًﮯِ مًنّ اٍلْذًڪُرِىٍ صَدِىٍ ضّحَكَتِگّ فهاد : رحمتك رح للبنت..
مْـآ فْيْهْ ڪَسْرْ الاَ لْقَـآلْهْ جْبِيرَهْ ! مْيْرْ البَلاَ وْشْ يَجْبْرْ ڪْسْوْرْ الآحْلام فارس:ههههههههههههه خلنا نسولف .. وْصّآِرّ بٍآًقَيُـًﮯِ مًنّ اٍلْذًڪُرِىٍ صَدِىٍ ضّحَكَتِگّ فهاد عرف ان فارس يبي يسليه وعلى باله علاقته حلوه مع صفا فكرشة : اقول بروح اخمد وراي قومة من الصبح
مْـآ فْيْهْ ڪَسْرْ الاَ لْقَـآلْهْ جْبِيرَهْ ! مْيْرْ البَلاَ وْشْ يَجْبْرْ ڪْسْوْرْ الآحْلام فارس: طيب نوم العوافي الحين عندنا المغرب ..
وْصّآِرّ بٍآًقَيُـًﮯِ مًنّ اٍلْذًڪُرِىٍ صَدِىٍ ضّحَكَتِگّ فهاد : بقوم لكم بزياة قريب واشوف الاجواء عندكم وكل شي..
مْـآ فْيْهْ ڪَسْرْ الاَ لْقَـآلْهْ جْبِيرَهْ ! مْيْرْ البَلاَ وْشْ يَجْبْرْ ڪْسْوْرْ الآحْلام فارس: إن ماشالتك لندن تشيلك عيوني ..
وْصّآِرّ بٍآًقَيُـًﮯِ مًنّ اٍلْذًڪُرِىٍ صَدِىٍ ضّحَكَتِگّ فهاد : تسلم عيون من قال .. تصبح على خير ..
مْـآ فْيْهْ ڪَسْرْ الاَ لْقَـآلْهْ جْبِيرَهْ ! مْيْرْ البَلاَ وْشْ يَجْبْرْ ڪْسْوْرْ الآحْلام فارس:وأنت من أهله ..
طلع فهاد وسكر لابه .. دخل للغرفة .. وأخذ فيفادول .. ورمى العلبة الفاضية بالسلة ..
صفا : فيك شي ؟ تعبان ؟
فهاد خزها بنظره .. : راسي مصدع ..
صفا : طيب ليه تأخذ هالحبوب بكثره مهيب زينة..
فهاد مارد عليها كان شايل عليها بخاطره كثير دخل للفراش وغطى نفسه ..
ناظرته شوي وهو مغطي نفسه أخذت كتبها ولابها وطلعت للصالة عقب ماطفت النور ..
فهاد حس بضيقة وبعد الغطا وكلم نفسه : ليه قطيتي هالكلام لييييه ..؟!!!
غمض عيونه وحاول ينام ..

بالصالة ..
ضاقت صفا زود .. وردت شافت نفسها بالمرايا العاكسة بصالة جناحهم وشافت يدها المكسورة واللفة اللي على رقبتها ووجهها اللي باقي فيه آثار وتذكرت ان فهاد هو السبب لما وداها لابوها ..وامتزج شعور خوفها على فهاد من ألم راسه بشعور قاسي انه يستاهل الصداع ..!
كرهت نفسها على هالشعور ماكانت كذا .. : ربي يشفيه ..
.
.
.

memo1988
06-22-2010, 08:18 PM
.
.
.
ببيت زياد ..
جناحهم ..
العنود كانت تسولف مع صفا على المسن تالي جا زياد واستأذت من صفا وراحت له .. :هلا حبيبي ..
زياد ينزل شماغه ويجلس جنبها: هلا بك عيوني .. شخببارك؟
العنود : تمام .. تعشيت ؟
زياد : آييه ..
العنود: وشو ؟
زياد: ساندوش ..
العنود : لا كلفت على نفسك ..
زياد ابتسم : حلو العشا يكون خفيف.. عشان مايجثم على المعده..
العنود: لا بالله .. اقول بقوم احضر لك العشا .. وراح تتعشى..
زياد مبتسم: اوك اجل ..
نزلت ونزل معها زياد ..
قعدت تسخن عشاه ..:بيبيي اقعد ..
جلس وهو يناظرها تحضر عشاه وتطلع السلطة وتقطعها .. :ياليتي السلطة ..
ضحكت وهي لفاه تناظره ..
خلصت السلطة وطلعت العشا عقب ماسخن وقعدت معه ..
زياد: تعشي معي..
العنود: لا مالي نفس..
زياد: لا كلي معي..
العنود: بيبي تعشيت ..
زياد : منيب مأكل أجل..
العنود :بيبي راح يكتم على قلبي ..
زياد: على الاقل سلطة..
أكلت عشان خاطره وتالي قعدت تسولف معه الين خلص عشا وغسل وطلعوا لجناحهم ..
العنود : زياد بسألك ..
زياد: لبيه ..
العنود وهي تنسدح وتناظر زياد: أحس صرت اكل كثير ..
ابتسم زياد: لانك حامل..
العنود: سألت عمتي وامي ووجن وشهد ووعد كلهم قالوا عادي أكلهم مااختلف..
زياد بعده مبتسم: الله سألتي كل ذولا.. بس شي طبيعي لان يمكن الوحام حقك على الاكل..(مشى وهو ينسدح جنبها على السريرويغطي نفسه) ..لاتخافين..
العنود: بس على كذا بصير بطريق..يؤؤؤؤؤ مابي كذا ..شوفي لي صرفة..
زياد ضحك: من ضناااااك هالشي خليه يحترم نفسه ..
العنود حطت كفها على بطنه: فديتتتته أنا براحته.. أنا امه يسوي اللي يبي فيني ..
زياد: وأنا..
العنود: لاتصير طماع .. وه منك ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
سيارة خال صفا ..
خالها : الله يوفقك يابنتي ماكنت راضي عن تصرف امك .. بس الحمدلله طلعتي اعقل منها .. لان مهيب زينه أبوك يظل محبوس..
صفا: زين انهم طلعوه لان يقول امك اللي حبسته بس تفهموا .. شكرآ ياخالي الله لايحرمني منك ..
خالها: ولامنك .. حبيبة خالها ..
وقف قبال بيت أبو فارس ..
صفا: تفضل خالي ..
خالها: لا تسلمين .. بطلع بروح لشغلي .. انتبهي لنفسك ..
صفا: أوك .. مع السلامة ..
نزلت من سيارة خالها ودخلت للبيت جلست مع عمتها ..تسولف لها لانها درت انها راحت تطلع أبوها .. دخل فهاد. :سلام ..
امه وصفا: وعليكم السلام
كانت صفا بعدها لابسه عباتها والشيلة على رقبتها ..فهاد ناظرها :وين كنتي ؟!
صفا: رحت طلعت أبوي ..
فهاد: أيييييش ؟!!!
صفا تناظر راحه يدينها وردت تناظره : اللي سمعته .. رحت اطلع أبوي ..
فهاد عصب: جد والله .. وأنا جدار هنا مالي كلمه ولالي شور تطلعين من غير اذني .. وحتى أبوك قلت لتس خليه يخيس فيذاك ..
صفا وقفت : مهوب شغلك ذاأبوي ..ولا أحد يتكلم ..
فهاد: لآآآآ .. انقلعي أجل لابوك خليه يعزك ويرزك ..
.
.
.




















آنتــــهـــى ..

meriam tn
06-23-2010, 12:55 AM
يسلموووووووووووووووووواااااااااااااااااااااا ع هيك بارت ما تخيلت يكون في بارت اليوم

امبــراطورة الحـب
06-24-2010, 07:55 PM
يسلمو وننتظر الباقي..

memo1988
06-25-2010, 09:35 PM
الجزء التاسع والعشرون ..
ببيت أبو فارس ..
صفا ناظرته بقهر وعصبيه وعزه نفس : ولايهمك .. بس الم أغراضي واروح له .. ماطلبت شي ..
أم فارس: فهااااد ..صفا .. شفيكم اذكروا الله .. احشموا وجودي بينكم..
صفا دمعت عيونها : يقهر ياعمتي يقههههههر يقول خلي أبوك بالسجن طيب ذا أبوي ..
طلعت لجانحهم وطلع فهاد وراها ..
دخلت للغرفة وفتحت الدولاب تبي تنزل ملابسها من الدولاب ..
فهاد دخل وشافها تنزل ملابسها وترميها على السرير عشان تحطها بالشنطة :وش تسوين ؟
ماردت عليه ..
فهاد بحده : ردي علي ..
صفا لفت عليه ودموعها على خدها مسحت دموعها بيدها اللي مش مكسورة : بروح بيت أهلي ..
تقدم عندها سحبها لصدره :مافيييه مافيييه طلعه من بيتي مافيه ..
صفا ضاعت بين احضانه وأنفاسة الحارة مع برودة الجو القاسية بالرياض ماقدرت تتكلم .. بس حاولت تبعد عنه ..
فهاد لفها لجهته ووثقها :سمعتيني مافيه ..
صفا حاولت قد ماتقدر تتمالك نفسها بس ماقدرت ..
فهاد يده على خصرها والثانية على أكتافها وفجأة تذكر كلامها وقلب: لاتحسبين أني قربت لتس لشي في نفسي .. لآ ياحلوة .. ماحركتي شعره فيني (قالها وهو يناظرها من فوق لتحت) ..
بعدها عنه : وطلعه من هالبيت لبيت أبوك زعل ومن هالكلام ماراح تطلعين .. تدرين متى راح تطلعين منه على ظهرك بس ..!
كانت تناظره بصدمة ..
فهاد : لاتفكرين تكلمين أحد .. انصحك ..لاتكلمين أحد .. عشان مااخرب حياتك كلها شوفي أنا بقولك لو كلمتي وش سواتي أولا(قالها وهو يعد على أصابعه وبحده) راح اشيل كل وسيلة اتصال ثانيا راح تجلسين بالبيت يعني مافيه دراسة .. ثالثا صديقات ودلع ووناسة انسي هالشي .. رابعا (قالها وهو مبتسم آبتسامه غريبة) راح أخليك تجبين لي كم بيبي يعني اطفال وتربينهم تتسلين بدال الحبسة بين أربع جدران..
قرب منها وضرب على خدها بخفيف حيل :فهمتي ياحلوه وسمعتي هالنقاط الاربع ..
بعد عنها وطلع للصالة ..جلست بضيقه مالها مثيل على الارض وصوت بكاها يشاركها كل المها وقهرها وخوفها ..
حال فهاد بالصالة ماكان آحس بس كان مخنوق ضيقة حط يده على عيونه وحاول ينام على الكنبة بالصالة ماقدر .. أخذ شماغه وطلع من الجناح ومن البيت كله ..
.
.
.
الجامعة ..
العنود: وع متى راح تخلص هالمحاضرة ..
غدير تحط مناكير وتطالع ساعتها: بعد سبع دقايق ..
العنود: يؤ اسمعي ..
سمعوا الدكتور وش يقول ..
غدير: وجع وش ذا الحقد .. آجل اللي تتكلم تكلمه المراقبه وتقوله تكلمت ونقصها درجات ..
العنود: من زين الدرجات الحين ننجح بـ D ويخب علينا بمادته ..
غدير: ببجد ..
سكرت غدير المناكير :عنوده حطيها بالشنطة بقعد اجفف اظافيري..
قعدت تهف عليها عشان تجف ..
العنود: ترى جيعانة نروح نفطر بعد شوي ..
غدير: حتى أنا .. من الحين مافيه غازيات ..
العنود: لا راح اشررب ..
غدير: على جلاكسي بسس .. ناسية انك حامل ..
العنود تنرحم تأشر بأصبعها : بس نص واحد ..
غدير ضحكت: رحمتتتك .. نص واااحد بيني وبينك .. مثل قبل علبتين وبايسن والشلة المحترمة حقتهم مافييه ..
العنود بوزت ..
غدير ضحكت بخفيف عشان المراقبة تطالعهم ..
انتظروا الين خلص وقت المحاضرة ناظرت العنود ساعتها : إستاذة خلصت المحاضرة ..
المراقبة : بس الدكتور ماخلص ..
العنود: نبي نطلع .. أهم شي أخذتي الحضور والغياب ..
المراقبة : اصلن انتم ماتحضرون الا للحضور والغياب ..
العنود وقفت : راح نطلع ..
المراقبة : دام الوقت انتهى اطلعوا .. اهم شي على قولتكم اخذنا الحضور والغياب ..
طلعت العنود وغدير والبنات ..
فتحت العنود جوالها وغيرت السايلنت .. دق جوالها :هلا بيبي ..
زياد : هلا عيوني .. شششخبارك ؟
العنود: تمااام .. داق بالوقت مع نهاية المحاضرة ..
زياد ابتسم : حافط كل شي يخصصك .. عنادي افطري بس ها مثل مااتنفقنا نبعد عن الاشياء الضارة ..
العنود: آوك ..
زياد: وعد ..
العنود: لا مااوعدك .. بس أوك ..
زياد ضحك ..
العنود شافت شلتها ووكضت لها سحر .. :حيااااااااااتي سحوره ..
ضمت سحر ونست زياد على الجوال .. جاو قروب بنات ومعهم بنات معجبات بالعنود ..
خلود تموت بشي آسمه العنود .. من أكثثر المعجبات وهي (مسترجلة شعرها لنص الرقبه سايح ترفع غرته بتاج تلبس قمصان واسعه وتمشي مشيه عيال وحتى صوتها تضخمه زود) :عنود مابغينا نشوفك..
العنود مدت يدها:آهلن .. شخبارك؟
خلود:بخير .. وحشتينا..
العنود بامتعاض:يسلمو .. (ضربت على راسها )
:يؤ زياد على الجوال ..زياد سوري بيبي ..
زياد : عادي حببيتي .. اتركك الحين وافطري ..
كانت خلود تناظرها بقوة وقهر سكرت العنود .. :عن اذنكم بنات بروح افطر..
خلود : مافيه عزيمة لنا..
العنود انحرجت: ولو .. تفضلوا ..
خلود: آمزح ياقمر..
مشوا الشلة مابقت غير العنود وهي ..
قربت منها فجأه وباستها بطريقة قرفت العنود كثثثير .. دفتها:خلود لكل حدود .. احترمي نفسك.. وترى أنا بنت مثلك ..
خلود : مو متزوجة ..
العنود بعصبيه وحده وجراءة : ذا زوجي يعني كل شي يصير بشرع ربي .. مهوب هالقله حيا اللي تسوينها ..
مشت عنها ولفت لها وهي ترفع يدها بتهديد: من هاللحظه مالك أي احتكاك فيني .. كنت احترمك عشان محترمة صديقاتي وهم يعرفونك.. والا أنتي مو كفو احترام ..
مشت وأخلاقها فايرة .. وخلود تناظرها يقهر وهي بزعمها العنود اهانت كرامتها ..!
مشت العنود وهي تناظر بكل مكان كانت تمشي فيه مع سارة .. ناظرت عند البردات وعند مكائن المشروبات الغازية ابتسمت لوحدها وتذكرت لما يتهاوشون على بيبسي لما تكون الدنيا صيف .. شافت زوايتهم اللي يجلسون فيها ..للحظه تخيلت سارة جالسة وتتنظرها عشان تمد يدها وتقومها عشان المحاضرات .. ناظرت الاصنصير وتذكرت لما يتعيجزون يطلعون من الدرج لقسمهم ويطلعون فيه برغم انه ممنوع.. مشت وكانت ضايعه كثير من غير سارة تذكرت حالها أول سنه بالجامعة من غير شجن لان تزوجت وسافرت .. همست بينها وبين نفسها (ياسخف هالاماكن بدونك ياساره ) ..

الأماكن .. آه .. ياسخف الأماكن ..
"لانظرت ولا لقيتك"
ولاتنهدت وشكيتك ..
ولا أنتهى ليل المولع دون وصلك "وصوتك"..
الأماكن .. كلها نفس الأماكن ..
هم .. وأشباح .. ومساكن
< وأنت وينك >
.. ياهواي وعذابي ..
_غبت عني وماحسيت بي _
آه .. يابوحي وصمتي آه .. ياهمي وحزني
آه .. ياغيمي ومزني آه .. ياأجمل ذكرياتي
آه .. ياروحي وذاتي

وإنك أغلى من حياتي
وإنك أجمل تضحياتي ..
<<ومستحيل أنساك ياقلبي وعيني>>
ولو نسيتك ياحياتي
.. يبقى وجهك .. ساكن
بوسط الأماكن ..

.
.
.

memo1988
06-25-2010, 09:37 PM
ببيت أبو عبدالله ..
أم عبدالله : وين راح تسافر؟
أبوعبدالله : اسبوع وبرجع معي شغل ..
أم عبدالله : وش هالشغل ..
أبوعبدالله : وش عرفك عن شغلنا .. انتبهي للعيال ..
أم عبدالله : طيب ..
أبوعبدالله: مع السلامة..
سكر الباب وطلع ..
أم عبدالله : الرجال مهوب صاحي..
ضحكت وعد وكملت تفطر بنتها ..
عمتها: محتاره معه وراه تغير فجأه ..
وعد: يمكن عنده شغل .. لاتشغلين بالك عمتي..
عمتها: الرجال ينخاف منهم ..
وعد : لالاتخافين .. عمتي وش يبي عمي زود الله لايضرك مايحتاج كلك زين .. مهيب مجامله الصدق والله ..
عمتها ضحكت : الرجال مايملأ عيونهم وأنا امك يكود التراب ..
نزل بدر وهو يسمع امه :افا يمه ..
ضحكت امه ووعد .. باس يد امها وراسها :كيف اصبحتي ؟
امه: بخير ومنه .. توك بتروح للجامعة..
بدر :آييه يالغالية ماعندي الا محاضرتين وكلها شبكات ..
وعد بغيره : يعني راح تدرس بنات ..
ابتسم بدر: ماراح اشوفهم شبكات ..
وعد :أدري بس راح يكلمونك ..
ضحك بدر : أحد عنده وعد ويناظر غيرها .. وبعدين هم يكلموني والمراقبة عندهم ..
وعد : الله يسستر ..صادقة عمتي ينخاف منكم ..
ضحك : لا تخافين حبيبة بدر أنتي .. يله عن اذنكم ..
.
.
.
بريطانيا ..
كان توه ست الصباح عندهم .. وساره ماجات عينها النوم .. صحى فارس وقام من الغرفة وشافها بالصالة بنفس حالها اللي كانت عليه بالليل جالسة وعلى جوالها ..
فارس : صباح الخير..
ماردت عليه لانها مندمجة مع جوالها ..
فارس بصوت عالي شوي : ساااااااره ..
رفعت راسها : نعم ..
فارس: الله ينعم عليك .. اقولك صباح الخير..
سارة :صباح النور ..
رجعت وكلمت على جوالها ..
فارس :أنتي من امس على هالحال ..
سارة تنرفزت :أنتي لها اسم .. واسمها سارة ..
فارس: أعصابك ياانتتتي ..
خزته ورجعت تناظر جوالها ..
فارس: طالعيني هنا .. وخلي هالجوال من يدك ..
سارة قامت من الكنبه .. مسكها فارس من أعلى يدها لما مرت من جنبه :قلت لتس طالعيني ..
سارة ناظرته بقوه ..
مافك يدها ..
سارة : فك يدي ..
فكها وهي بعدها تناظره: حركتك أنك تمسك يدي بهالطريقة ماتعيدها أوك..
فارس : ولو ثنيت(عدت,كررت) كلمتي مره ثانية ماراح يصير خير أوك..
سارة بعدها تناظره : لما تجي تناديني ناديني باسمي .. تكلمني احترمني.. أذا أنت تبي احترام وتقدير مني ..وماتتكرر كلمتك لما تناديني ..
فارس بصدق : أنا سألتك وقلت لك أنتي من امس على هالحال .. يعني طول الليل للصبح جالسة تسذا .. موب قصدي أنتي يعني اسمك واهمشك أو أحقرك .. حاولي تفهمين اسالاليب وأنواع الكلام الموجه لك..
سارة مشت لما حسته خلص كلامه ..
فارس دخل وراها للغرفة : ممكن تسوين لي فطور ..
ناظرته : وش تبي ؟
فارس : أي شي ..
سارة : اوك ..
طلعت من الغرفة ودخل فارس يأخذ شاور ويبدل ويطلع للجامعة .. دخلت للمطبخ وفتحت أكثر من درج وفاضي .. فتحت الثلاجة بس فيها مشروبات غازية وشسبات بالثلاجة وحلويات .. سكرت الثلاجة .. مسكت طرف الثلاجة لانها داخت تذكرت ان الدوخة ماجات من حالها..جاتها لان من جات لبريطانيا مااكلت ولاشي الا موية وذا اليوم الثاني .. ومن غير اكلها ليله العرس لما اجبرتها العنود وغدير تأكل.. وبالطيارة مااكلت ولاشي..
دخلت للغرفة وانتظرت لين يخلص طلع فارس وكان لابس وخالص:ها جاهز الفطور ..
سارة : مافيه شي بالمطبخ ينطبخ ..
فارس :كيف يعني؟!
سارة رفعت حاجب :يعني المطبخ فاضي ..
فارس ضرب على راسه: كيف نسيت هالشي .. لما ارجع راح اجيب معي أغراض.. بس اكتبيها بورقة ..
سارة :وشو اكتب..
فارس: اللي تبينه للبيت ..
سارة :ماعرف..
فارس :ماتعرفين ؟! ..
سارة بصدق: آييه
فارس: لايكثر مع هالدلع يابنات هاليومين .. أجل ماتعرفين وش تكتبين أغراض للبيت يعني للمطبخ ..
سارة لمعت عيونها وقعدت تحرك جوالها بيدها وتناظر المفرش..
فارس حز بخاطره ان عيونها لمعت بس بنظره انها تتدلع : ماقلت شي الحين عشان تبكين ..
ماقدرت ترد لانها كثير دايخة وتحس كل نفسها ترجف ..
فارس:الزبدة لما ارجع الاقي الورقة موجودة ..
شال لابه وكتبه وطلع ..
كانت جالسة بعرض السرير من الطرف مجرد ماسمعت الباب تسكر انسدحت وضمت نفسها وهي بدت بالبكاء من عرفت فارس بحياتها..
.
.
.
أحد أكبر وأفخم فنادق الرياض ..
بالجناح ..
كان أبوعبدالله مع زوجته الجديدة ..
أبوعبدالله :وش تبغين أنتي ..فيلا ؟ سيارة ؟ خدم وحشم ؟ تدللي..
ضحكت نوال (ببداية الثلاثينات مملوحة ومليانة ) : لو قلت أبغاك..
ضحك : آه من لسانك .. بس وش تبغين ..
نوال بجراءة: لاحقين .. اليوم تونا بأول شهر العسل..
أبوعبدالله :أجل الحين بروح اطلب لنا الفطور وهمن نسولف..
ناظرته نوال وهو يختفي عن عينها : وجع شايب الله يخلي فلوسك بس...
.
.
.
المغرب..
ببيت زياد ..
العنود :طيب متى راح تجي؟
زياد: بالليل .. لان بالحيل مشغول خبرك ماسك الادراة الين يرجع الوالد.. انتبهي لنفسك وذاكري دام عندك اختبار..
العنود: تيب.. سيآ
سكرت ونزلت لعمتها ..
جلست معها ..
عمتها: ذكراتي للاختبار..
العنود: لا بذاكر بعد شوي ..
عمتها: شدي حيلك..
العنود ابتسمت: ان شاء الله ..
قامت تحضر القهوة ونادت نجد ..
جابته وجلست عند عمتهاوقعدو سوالف..
.
.
.
الفندق ..
نوال : أبي نروح لبيتك ..
أبوعبدالله: الليلة ..
نوال :آييه ..
أبوعبدالله : خليها بكرة..
نوال بدلع :بكرة بكرة
أبوعبدالله مشفوح خلقه ..خق عندها ..
نوال : عبدالعزيز(اسمه) خل ننزل نتعشى بالمطعم تحت بعد صلاة العشا ..
أبوعبدالله :توكلنا على الله ..
.
.
.
بريطانيا ..
رجع فارس من الجامعة نزل لابه والكتب ودخل لاجل يأخذ الورقة ..لقى سارة نايمة : ياليل هالبنت ياهي نايمة او جالسة على الجوال ..
جلس على طرف السرير :وش هالنومة الغلط .. سارررة..
جلست متروعه ..
فارس بقلبه لبآ الناس المتروعه : وراتس .. قومي ..
قامت وتهاوت على الارض بس مسكته يد فارس :انتبببهي ثاني مره لو طحتي ..
بعدت يده : لو تشوفني اطيح بالنار قدامك ماتلمسني..
فارس: ياساتر ..
مشت وكان باين عليها الرجفه بس تكابر غلست وجهها ونشفته ..
فارس: ها جهزتي الورقة ..
سارة:احكي عربي موب لغه ثانية قلتلك ماعرف يعني ماعرف ..
فارس: وأنا قلت لك تحضرينها احكي عربي ..
سارة بتهور: أنا معك أحد الخيارين ياأنك غبي أو حمار (بصوت أعلى) ماتفهم أنت شلون افهمك آفف ..
فارس وقف بعصبيه :وش قلتي ؟!
سارة : اللي سمعته ..
فارس بعصبيه : الغباء لتس أنتي يامحترمة والثانية ارفع لساني عن قولها لانها لاشكالك ..
سارة كانت ترجف وبعصبيه :لاتسوي أخلاق وذوق شوف تصرفاتك ياذوق..
فارس :الشرهة موب عليك علي انا اللي اجادل بنت .. بجد عقولكن ناقصة ..
طلع من الغرفة وجلست سارة بسرعة لان بدت ترجف من البرد والجوع بشكل أكبر..حطت راسها وغطت نفسها كلها عشان تخفف البرد والرجفه وهي تبكي من كل اللي فيها ..
.
.
.

memo1988
06-25-2010, 09:38 PM
الرياض ..
ببيت أبو بندر ..
نورة : مايرد عبدالاله ..
امها: الوقت هناك يختلف عن فيذا ..
نورة: يمه هناك العصر .. يعني تلاقينه رجع من الدورة اللي منتدب عشانها .. و الا تلاقينه خامد ..
دخل أبو بندر وجلس ..
جلس يسولف شوي وقالهم عن زواج أخوه ..
أم بندر ضربت على صدرها: يابري حالي.. مهوب صاحي..
ضحك أبوبندر: خليه يعرس ويجدد شبابه ..
أم بندر: لاحول ولاقوة الا بالله .. عياله بعيالهم واعرس .. وأم عبدالله مافيه مثلها ..
نورة تذكرت العنود وحقدت واستانست كثير لان العنود كثير قريبه من أبوها ..:خليه يمه يعرس..
امها: ترضين ابوتس يعرس علي ؟!
نورة بسرعة: لاطبعا..
امها: آجل لاترضين على مرة عمك ..
أبوبندر: ذاك الرجال بغى بنته لعناد لاكان عناد رفض لانها أكبر منه .. وعبدالعزيز أخذها يقول مايعيبه شي ..
أم بندر: متى حاول في عناد ؟
أبوبندر: قبل مايعرس على مرته .. لا كن عناد رفض وحتى قالها بوجيهنا شي يجي من طرفنا مايبغاه ..
ضحكت أم بندر ونوره ..
.
.
.
ببيت ماجد ..
كانت وجدان تستعد عشان راح يجونها صديقاتها وكل صديقاتها من طبقتها الاجتماعية الراقيه( طبعا أبوها حيل غني عكس ماجد اللي حالته المادية حلوه بس موب قد عمه ) .. شافت عمتها بالصالة جالسة تشوف برنامج فتاوى ..: عمه مطولة هنا ..
عمتها : بشوف الفتاوى..
وجدان: معليش ياعمتي صديقاتي راح يجون يسهرون عندي وابغى الشغالة تنظف الصالة ..
عمتها :خلاص طيب..
وجدان: تجلسين معنا ..
عمتها بطيب نية: بجلس معكم ..
وجدان ناظرت عمتها وبلبسها لان ام ماجد لابسه ثوب حق برد وشكله حلو ومناسب كثير لسنها : عمتي ولاتزعلين مني.. لبسك يفشل وحتى حكيك ماينفهم عند صديقاتي .. خليك بغرفتك وعشاك الحين راح يتحضر.. وأذا تبين دورة المياة(وأنتم بكرامه) ادخليها الحين .. وش يفكني من لسانهم لامن شافوك ..
عمتها انجرحت كثير وأخذت عكازها وقامت من الصالة ..
وجدان : الله يستر لاتقول لماجد ..
لحقتها وكانت توها بتدخل الغرفة: ياليت ماجد مايدري..
مشت وراحت تكلم الشغالة تنظف الصالة ..
جلست ام ماجد على سريرها وشغلت الردايو ..وحطت على اذاعة القران وقعدت تسمع لها .. ونزلت الصوت بحيث ماينسمع كثير..
جابت لها الشغالة العشا لعندها ..
أم ماجد: رجعيها مالي رغبتن فيه ..
شالت الصينيه الشغالة وطلعت فيه وشوي على دخله ولدها ماجد توه جاي من المستشفى :السلام عليكم ..
امه ابتسمت: وعليكم السلام ..
قرب لامه وباس يدينها وراسها : كيف روح ماجد الليلة ؟
امه: بخير يانظر عيون امك .. اهلك هالشغل ..
ماجد ابتسم :لا يالغالية .. لاتخافين علي.. يمه كأنك ضايقة ..أحد ضايقك ؟
امه: لا يانظر عيني مافيني خلاف ..
ماجد ماسك يدين امه اللي ملتها التجاعيد ..ويناظرها وباين انها ضايقها كثير..

يمـّـه كبـرتي وصـرتي أحلـى من العــام
يـاحلـو ضحكــات التجـاعيـد بيـديــك ..

امه: ماجد ودي ارجع للديرة ..
ماجد: أفا يمه .. مهيب عاجبتك الرياض ..
امه: الرياض حلوه بعين اهلها وسكانها .. بس أنا تعودت على الديرة.. وودي ارجع لها ..
ماجد : يمه كأنك تبين راحتي لاتطرين لي الطلعة من بيتي .. ماتدرين انك بركة هالبيت ونور عين ولدك .. طلبتك يمه ..
باس يدين امه : لاتطرينها لي.. راحتي بوجودك معي ..
دخلت وتين وهي تضحك لما شافت أبوها ..ضحك ماجد: وتتتتتين تعالي ياقلب أبوك ..
شالها وحطها بحضنه .. وقعد يسولف مع امه اهو وبنته ..

.
.
.

ببيت زياد ..
كانت بغرفتها تذاكر وزياد جا طفشان من الشغل ودخل يأخذ له شاور يهدي أعصابه .. طلعت عند عمتها لغرفتها ..
العنود : هالجزئية حيل صعبه ..
عمتها تدرس الماده بكلاسات ثانية : الاسئلة موحده وهالجزئية كل الدكاترة حاذفينها ..
أخذت عمتها الكتاب وأشرت لها على المهم وحطت لها مواضع الاسئلة..
العنود باستها: فديتك ..
عمتها :فداك الكون .. شدي حيلك ..
العنود: اوك .. تصبحين على خير..
عمتها: وانتي من اهله حيبيتي ..
طلعت العنود لجناحها ..
وجلست تذاكر طلع زياد ..
زياد : هاقربتي تخلصين ؟
العنود : عمتي اشرت لي على الاشياء المهمه .. وبذاكرها..
زياد ابتسم :يعني غششتك ..
العنود: لآآآ .. بس حددت المهم .. لو غششت كانت عطتني الاسئلة ..
زياد : وأنا اقول امي دكتورة عقيده ماتسويها ..
العنود: خلني اذاكر ..
ضحك ..:طيب بخليك ..
لفت انتباهه شي بخدها خفيف لمس خدها :عنود وش ذا ؟
العنود نست :وشو ؟
زياد : شوفيه
فتحت الدرج القريب منها وطلعت منه مرايه وشافت :طيب شي خفيف..!
زياد شده الفضول : آييه شي خفيف بس من أيش جا ؟!
العنود تذكرت :عادي..
زياد: موب عادي .. من وشو ؟!
العنود : زياد خلني اذاكر ..
زياد شك بالسالفة : لا الحين قولي بسرعة ..
العنود : شوف طبعا أنت تعرف سالفه المعجبات بنت باستني كذا .. بس أنو هاوشتها..
زياد بعصبيه : لآآآآآآ .. خير وين عايشين ؟ شلون تخلينها تبوسك بهالطريقة اصلن ..
العنود بدت تترفز : باست بشكل مفاجئ
زياد: حتى لو باستك بشكل مفاجئ ماتخلف هالاثر الا انها طولت ..
العنود : وقسم بالله مامدى باست الا دفيتها ..
زياد : لوح قدامك وتقولين لي هالكلام ..
العنود تنرفزت ورمت الكتاب بقوة الين وصل بزواية الغرفة :دامك موب راضي تصدق بالطقاق .. أنا قلت لك الصدق .. رضيت كيفك مارضيت شف فيه اربع جدران بالغرفة صك براسك فيها وذا موب عاجبتك ولاهيب مكفيه شف بصالة الجناح ..
زياد وصل :عنوووووووووووووووود ..
العنود : أنت غاوي مشاكل .. آفففف ..
بعدت عنه وغطت نفسها بالغطا ..
بعد الغطا :قومي ..
رجعت الغطا عليها : انصحك اتركني بحالي لاسوي لك مصيبه ..
زياد ناظرها شوي وتالي قام وتركها لاجل تهدى شوي .. شال الكتاب المرمي بالزواية وحطه على الطاولة جنب السرير .. راح يشرب مويه وتالي طفى النور وولع الابجورة وجلس عندها : عنود .. خلاص عيوني آسف قومي ذاكري..
ماردت عليه ..
زياد : عنودتي .. حياة زياد أنتي قومي ..
بعد الغطا عنها بالقوة وهو مبتسم على زعلها .. لانه يبعدالغطا وهي ترجعه عليها .. :فديتتتك أنا .. آسف .. خلاص .. بس تحملي غيرتي شوي ..
بعد الغطا وجلس عليه عشان ماترجعه عليها .. فيه الضحكه على شكلها حاطه يدينها على عيونها وبجد زعلانة شالها وحطها بحضنه ووقف يمشي فيها بغرفتهم وراسها على كتفه وهي بعدها حاطه يدينها على وجهها ..
زياد ويدها على اكتافها عشان ماتطيح : عنودتي .. نونو .. روحي أنا.. خلاص كفاية زعل .. عناااادي طالعيني خلاص والله اسف .. ولاعاد منيب متعودها ..
جلس فيها على الصوفا وخلاها ترفع راسها : رضينا ..
باسها وجننها الين رضت ..ضحك : ياجعلني فدوووة .. ماتصدقين تزعلين ..
العنود : وأنت ماتصدق تهاوشني ..
مسك خدودها : اهاوشك يأخذني الموت لو زعلتك..
العنود :هييييي لاتدعي على نفسك .. يادب ترى أحبببك ..
زياد خق خقه مابعدها شي ..
العنود تلعب بشعره وتالي مسكت يده : بيبي ..
زياد : عيونه ..
العنود حطت راسها على صدره : بس خلاص ابي اسوي كذا..
رفع يدها وباسها وهو مبتسم : ربي يخليك لعيونك ..
.
.
.
ببيت أبوفارس ..
جناح صفا وفهاد ..
صفا كانت تطالع بالاثار زين خفت كثثير عن أول ..
فهاد دخل وناظرها وفي راسه حرش : ترى الحلا وحده مايفيد ..

ماتفيدك حلاتك .. ما يدوم [ الحلا ] ،
ليت روحك جميله دام وجهك جميل

قلت لك ياتحبْني حيل ~ وإلا - فلا
إللي مثلي ( أناني ) مايحب القليل

إنت هَمٍ { ثقيل } ومن حياتي إنجلا ،
صرت هَمْ بحياتك وأدري همّك ثقيل !

صفا لفت وخزته بنظره ..
فهاد : وأنا صادز .. وش ينفع الحلا لاكانت النفس شينة ..
صفا : أنت واحد فاضي تبي تتهاوش بس ..
دق جوالها وكانت مرة أبوها :هلايمه .. وعليكم السلام ..
امها: شخببارك ؟
صفا: بخير .. كيفك كيف اخواني..
امها: بخير..
صفا مشت وطلعت لصالة الجناح :آييه يمه .. ها رجعتم للبيت ..
مرة أبوها: لا مابعد رجعنا .. خلي أبوتس يعقل أحد يسوي ببنته كذا..!
صفا: تكفين يمه ارجعي للبيت .. عشان أخواني لايصير فيهم مثل اللي صار فيني .. طيب أبوي جا عند بيت جدي..
مرة أبوها: آييه جا والحين بعده موجود ..
صفا: طيب راح ترجعين معه..
مرة أبوها: آييه برجع بس عقب مايتعهد مايسوي مثل هالتصرفات اللي تفشل ..
صفا: فديتك يمه لاتضيقين صدرك أنا بخير .. بس تكفين ارجعي..
مرة أبوها : من عيوني .. الا ماكلمك أبوك ..
صفا: لا يمه ..
مرة أبوها: الله يكف شره عنك .. صفا جدك يناديني بروح له انتبهي لنفسك ..
صفا: اوك ماما .. سلمي على جداني ..
مرة أبوها: يسلمي عمرك .. مع السلامة ..
سكرت امها ونزلت صفا الجوال ..
فهاد براسه حرش ماخلص : جوالك بالليل يتسكر ..
صفا: شارب شي ؟
فهاد يتنطنز: آيييه لبن ..
صفا تبادله : منتهيه صلاحيته مثلك ..
فهاد : هيهيهي بايخه..
صفا : موب أكثر منك ..
دخلت للغرفة وصكت الباب ..
فهاد : اشردي يالبزر ..
ماردت عليه وضحكت من حر مافيها ..
.
.
.

memo1988
06-25-2010, 09:39 PM
.
.
.
ببيت أبو أنفال ..
جلس جالس بالمجلس جنب أنفال وهو من بعد العشا لازق فيها : متصوره ان بكرة عرسنا ..
دخل عبدالملك ودفه وجلس بينهم ..
عمر : مليك برآ
عبدالملك : ياخي خلني أحب اختي وبكرة راح تأخذها ..أحبب أختي ..
عمر :حبتك القرداة ياولد خالتي..
أنفال ضحكت ..
عمر حط يدينها على جوانب وجهه : يالبيييه اروح ملح مع الضحكه.. ملوك تكفى روح خلني معها.. ولاتخاف أختك ماعطتني لاحق ولاباطل..
ضحك عبدالملك : بعدي أختي ..
عمر: تكفى تقلع ..
عبدالملك: بس أخذ دروس منك ..خبرك يمكن اعرس قريب الا اعرف كيف اتعامل مع حرمتي ..
عمر :هههههههههههههههههههه طس يامليك .. وبعد شهر العسل اعشيكم كلكم على حسابي بالاستراحة..
عبدالملك: مااصدق دوم تسحب ..أنت والشله الطفرانة ..
عمر: صدقيني بسوي لكم..
عبدالملك طلع جوالها وفتح التسجيل : قول انك راح تعشينا بعد شهر العسل..
عمر جاته ضحكه وتالي قال: راح اعشيكم بعد شهر العسل بس فكني من خشتك ..
عبدالملك سكر التسجيل وهو ميت ضحك وقف :بتقلع ..
عمر يضحك : خلاص تقلع ..
عبدالملك : ترى عادي اجلس ..
عمر: لا ياخي انقلع ..
عبدالملك سوى زعلان وطلع ..
عمر قرب لها : جهزتي كل شي للعرس ؟
أنفال: آييه ..
عمر: أبي بكرة تكون ليلة غييييير .. غييير ياأنفال ..
.
.
.
شقه عناد ..
ريما :خلاص طيب .. مع السلامة ..
سكرت جوالها ..
عناد : أختك ؟
ريما: آييه ..
طلعت للمطبخ وقام معها عناد ..
ريما: تبي أي شيبس ؟
عناد : فيه حار ..
ريما: آييه
عناد : طيب جيبي لي حار .. وأنا بسوي صلصه عليه ..
ريما ابتسمت :اوك ..
طلع عناد الزبادي والمقادير الثانية وريما تجهز الشيبس وحطته في طاسه (صحن,كأسه) وتالي جهزت البيبسي :خلصت ؟
عناد : آييه ..
طلعوا من المطبخ وجلسوا بالصالة يشوفون فليم ويأكلون :هاشرأيك ؟
ريما : خققه ..
عناد: خققه وتأكل شي خققه وش اللي راح يصبر عناد ومايأكلها ..
ريما شرقت ..
عناد فز :اسم الله عليييك ..
قام جاب لها مويه : اشربي ..
شربها :شفيك ؟
ريما حمر وجهها: عناد لاتتغزل تكفى ارحمني ..
ضحك ولمها من خصرها وهو يبوس خدها : وأنا اقوى ..
شاف حياها وكسرة عيونها ضحك حييل وفكها : خلي نكمل سهرتنا على هالفلم الاكششن .. ريموي بكرة بنروح لشهد ..
ريما: آييييييه كنت بقولك مرآ وحشششتني ..خاطري أشوفها ..
عناد: اجل بكرة نمرها .. الا وش كانت تبي أختك ؟
ريما عارف ان هالطاري راح يضيق صدر عناد فما حبت تقول : ابد كانت تبي تتطمن علي ..
عناد مهوب متطمن: اها ..
.
.
.
بريطانيا ..
دخل فارس للشقة ومعه أغراضة خفيفه للمطبخ نزلها للمطبخ ودخل لغرفه النوم ولاقها مغطية نفسها وعلى باله زعلانة مادرى ان اللي فيها أكثر بكثير من زعل منه صرخ فيها :ساررررررررررررررة ..
بعد الغطا عنها وهو معصب :قومي نوووم نننوم الى متى .. فوقي لنفسك تراك صرتي متزوجة .. آوف منك ..
رجع وشغل النور ..
جلست وهي تبكي من الروعة اللي روعها أياااه .. والرجفه اللي جايه جسمها من البرد اللي بلندن ..والاكل اللي مااكلت من ليلة عرسها ..كان وجهها ذبلان وأنفها أحمر وعيونها من الصياح والتعب وشفايفها محترقة من كثر البكا .. ضمت نفسها بخوف منه ..
فارس : شفيك قومي رتبي الاغراض وننزل بكرة نأخذ باقي الاغراض يمكن تتذكرين لما تشوفين الاغراض قدامك ..
طلع من الغرفة وملامحها باقي قباله رجع بسرعة للغرفة ودنق على السرير وهي كانت جالسة وضامه نفسها وتبكي :سارة فيك شي؟ليه ترجفين ؟ بردانه ؟
هزت راسها باييه ..
رفع الغطا من الارض لانه رماه وغطاها .. ماكفى الغطا وقام جاب غطا ثاني من الدولاب غطاها ..
جلس وهو مجدر(ماسك أطراف الغطا عشان تتدفى أكثر وماترجف أكثر) :بسم الله عليتس ..
جلس معها وقت وتذكر وفجأه : سارة أنتي أكلتي شي من جينا لبريطانيا ؟!
ماردت عليه لانها كانت حيل بردانه ..
قام وهو ضايق لان فكر شلون تأكل والمطبخ فاضي وكل ماجاب أكل ماتأكل وحتى نقد على نفسه هي مره وحده جاب غدا وبعدها ماجاب..
دق على خويه ناصر :هلا ناصر.. آبييك بخدمه ..
ناصر: سم ..
فارس: سم الله عدوك .. اسأل زوجتك كيف نسوي شوربة ..
ناصر ضحك : ورى؟
فارس: روقان أنت تضحك .. زوجتي مريضة وماعرف اسوي ..
ناصر: خلاص لاتسوي الحين اخلي العيال (زوجته) يسوونها وراح اجيبها لك ..
فارس: لا تكلف على نفسك بس علمني بالطريقة .. وبنزل اجيب اغراضها من السوبر ماركت تحت ..
ناصر: اقول ريح بس .. شوي واجيبها لك..
فارس: تسلم والله ..
ناصر: ماسويت شي يالخوي .. اشوف بعد شوي..
سكر منه ورجع لسارة جلس عند راسها ورحمها كان ترجف غطاها أكثر وقعد يلمس شعرها بحنان ويقرأ عليها لانها كانت خايفه صحاها بطريقه تروع :آسف على همجيتي قبل شوي بس ماكنت أدري أنك تعبانة ..
ماردت عليه مانتظر كثير ودق الجرس لان أخوياه ناصر وعبدالرحمن مستأجرين معه بنفس العمارة اللي كلها عرب..
قام ..
عند الباب: هلا ناصر ..
عطاه ناصر الحافظه :هلابك .. وسلامتكم ماتشوفون شر..
فارس:الله يسلمك .. اقلط ..
ناصر: وقت ثاني .. عن اذنك ..
راح ناصر لشقته .. ودخل فارس وصك الباب وتالي راح للمطبخ حط شوي منها بصحن وأخذ معلقه وراح لغرفه النوم جلس سارة : اشربي منها ..
ماقدرت تمسك الملعقه ..
حط الصينيه بحضنه :أنا بشربك ..
سارة :لا .. مابي شي..
فارس : لا راح تشربين .. أو راح اكلم أبوك يتفاهم معك لان وصاني عليك كثير ..
سارة : طيب مابي ..
فارس : طيب عشان أبوك .. هم ياشطورة ..
قهرها كأنها بزر عنده ..
شربها شوي :بس خلاص ..
فارس: لا راح تكملين هالصحن ..
سارة : خلاص مابي..
فارس: ياتشربين يااكلم ابوك ..
قعدت تشرب الين خلص الصحن :شاطرة .. شوفي ماضرك ..
قام وودى الصيينه للمطبخ ورجع وجلس وقت ورجع ومعاه حليب :خذي اشربي..
سارة : مابي خلاص ..
فارس :بكلم ابوك ..
سارة: خير كل شوي راح تكلم ابوي..
فارس ابتسم .. :خذيه ..
أخذته وشربت شوي .. وفارس يناظرها: كملي قبل مايبرد ..
سارة : قبل شوي شوربة والحين حليب كلها سوائل خلاص ..
فارس: أوك خلاص ..
شاله ووداه للمطبخ .. ورجع لها :باقي تحسين ببرد ..
سارة: لا ..
فارس: طيب تعبانة ؟
سارة :لا..
فارس: ليه ماقلتي لي ان البيت فاضي وكيف صابرة 3 ايام من غير اكل .. لو جاك شي ؟ ..
ماردت عليه كانت تناظر يدينها ..
فارس : خذي لتس شاور وراح ننزل للسوبر ماركت نأخذ باقي الاغراض ..
طلع من الغرفة ورد الباب وراه .. قامت سارة وهي محتارة من الشخص اللي كان امامها .. تصرفاته متناقضه .. دخلت تأخذ لها شاور عشان يطلعون ..
بالمطبخ ..
كان فارس يغسل الصحون والاكواب خلص منها وجففها وتالي حط أغراض ناصر عشان يرجعه له ..
نزل أكمام القميص وطلع من المطبخ .. انتظر سارة الين خلصت..
دخل للغرفة وكانت خالصة ..
فارس: خلصتي ؟
سارة:أييه ..
فارس: طيب خلي ننزل نجيب أغراض ..
لبست حاجبها .. وكان حيل لبسها ساتر ..
فارس : سارة ماعندك عبايه ؟!
سارة :الا ..
فارس :طيب راس او كتف ؟
سارة: ثنتين
فارس: وش كنتي تلبسين بالرياض ..
سارة :راس ..
فارس: حلو .. طيب مشينا ..(فكر أنه يقولها تلبس عباتها الكتف بس نظرات الاجانب وخاف يدخلون بمشاكل ) بس سارة لبست عباتها الكتف..
فارس : راح تلبسينها ؟
سارة : آييه ..
فارس علت بعينه كثير : اوك مشينا ..
طلعوا من شقتهم ..
بالسوبر ماركت ..
فارس : طيب زيت نأخذ ؟
سارة : يمكن مو نحطه على الاكل ..
فارس ابتسم ..
أخذت سارة كم نوع من المكرونة واغراض خفيفه ..
فارس :تعالي نروح قسم الحلويات ..
مروا أخذو كم نوع وتالي حاسب فارس وطلعوا ..
بشقتهم ..
رتبوا الاغراض ..
فارس بحنان: كيفك الحين ..
سارة نست انها تسولف معه: تماااام بغيت اموت العصر..
فارس :اسم الله عليك .. غلط تصرفك مفروض تأكلين..
سارة استحت ..
ابتسم فارس ومشى للغرفة عشان ينام :تصبحين على خير..
سارة: وأنت من اهله ..
جلست بالصالة وشافت لابه مفتوح مالمسته وخلته على حاله .. برغم انها كثير مشتاقه تجلس على النت وتفتح المسن ..
جلست على التلفزيون وقعدت تبرمج وتحوس بالقنوات الين طلعت لها قنوات عربية جلست تشوف برامج .. وتالي استقرت وجلست تشوف مسرحية ..
مر الوقت وجا نص الليل ولاحست فيه .. طلع فارس اللي كان دايخ نوم بس جيعان ..
عدلت جلستها لما شافته ..
فارس يحك راسه وجلس جنبها : أنا جيعان عادي تسوين لنا مكرونة..
ذكرها بأخوها زياد وابتسمت: أوك .. ترى أحبها حاره تبي مثلي ؟
فارس: آييه ..
قامت وقام معها ..
فارس جهز القدر ..
سارة: لا راح نسلق المكرونة أول شي وحدها وتالي نأخذ قلاية ونسوي فيها المكرونة كاملة ..
فارس: خلاص أنا بحضر المكرونة وبسلقها ..
سارة لفت عليها : تعرف
فارس ابتسم : خبره بالسلق كنت أنا وفهاد نسويها كذا وامي تجي تكملها .. ياهي إياااااام ..
سارة :ان شاء الله ترجع ..
فارس اندمج بالكلام معها وكان يكسر المكرونة ويحطها بالقدر: بس موب مثل قبل .. الحين كل واحد من بديره أنا هنا وفهاد بالرياض .. فهاد متزوج وعايش حياته الله يسعده .. وأنا هنا اكمل دراسات عليا وتزوجت بس موب اختياري هالزواج كل شي تم بـ إجبار من الوالد والوالدة بحجه وشو احصن نفسي.. طيب أنا ماابغى الزواج ولا عمري فكرت فيه وحتى لما تمت الخطوبة انصدمت بما قالوا لي البنت وافقت ....... (سكت فجأه واستوعب كل الكلام اللي قاله لف على سارة ) ضاع كل الكلام منه ماقدر يقول ولاكلمه ..ناظرها وهي معطيته ظهرها وكانت تقطع البصل واختلطت دموعها باحراق البصل ..
فارس ترك المكرونة تغلي على النار ومشى ووقف وراها حط يدينه على أكتافها وبصوت خافت وممزوج بحرقة انه جرحها ولاهو قاصد : مااحب أجرح أحد لو كان من كان فما بالك بزوجتي ..
كانت أكتافها تحت يدين فارس ترجف : آسف وأدري الاسف مايمحي آثر جرح بس مهوب قصدي ..
سارة بقوة ماعرفت مصدرها وبصوت واثق تحدت الرجفة اللي تسري بجسدها من قرب فارس وجرحها لها : ماصار شي ..
فارس سكت ..
سارة مسحت دموعها بفقا كفها : ممكن شوي أبي اكمل شغل المكرونة..
رفع يدينه عنها وبعد وكسرت خاطره كثير .. وكرهه نفسه أكثر على هالبوح ..
قعدت تكمل وجهزت كل شي الين تنسلق المكرونة زين .. طلعت من المطبخ وفارس عيونه تتبعها لان المطبخ متفوح على الصالة .. دخلت للغرفة ودخلت للحمام(تكرمون) .. صكت على نفسها الباب جلست على البانيو وحطت راسها على يدينها اللي حطتها على الرف الخشبي وبدت بنوبة بكا إلييمه على اللي تعرضت له .. بكت وقت الين حست انها ارتاحت شوي غسلت وجهها بموية باردة حيل وضحكت وهو تناظر المراية وترش الموية على وجهها : موب أنا اللي فارس يخليني أبكي واتحطم واعيش الحزن ..
نشفت وجهها وأخذت جوالها من الصالة وركبت السماعات بأذنها ودخلت للمطبخ شاف فارس عيونها وعرف انها باكية بس سكت..
سارة : خلصت المكرونة..
فارس استغرب منها تكلمه : أكيد نضجت ..
شافتها :آييه خلصت ..
رجعت ركبت السماعات بأذنها وكملت طبخ المكرونة .. ودخلت جو وهي تسوي المكرونه واندمجت مع اللي تسمعه وهي تردد بصوت خافت ..
فتحت الثلاجة وطلعت لهم بيبسي :مافيه غير واحد
فارس كان حيل ضايق وماقدر يتكلم ..
سارة :فارس مافيه الاببسي واحد عادي نقسمه بيننا ..
فارس :براحتك ..
سارة بنظره وبنره :البكاء على اللبن المسكوب لايفيد ..!
فارس : عمري ماجرحت .. ولا أحب اجرح ..
سارة : شوف حلو أنك تكون واضح معي .. لو قلت لي من ليلة الزفة كان اختصرت على نفسك كل هالتعب وهالتأنيب.. حلوه الصراحه ولو هي جارحة.. لان مصيرها تبان .. وهذا هي بانت ..
فارس سكت..
سارة : ها تبي ببسي معي (قالتها وهي مبتسمه)
فارس ابتسم : أنتي كريمة وأنا استاهل ..
ابتسمت ورجعت للمكرونة :خلصت ..وين الصحون ؟
قعدت تدور ..
مشى فارس وكانت تدور بدرج وقف وراها وسحب صحنين .. :ذولاي يصلحون ..
سارة تخدرت من قربه وصوته اللي قريب منها حيل:آييه ..
غسلهم وحضرت سارة المكرونة وقسمت الببسي بينهم بالنص .. طلعوا للصالة ..وجلس كل منهم على كنبه ..
سارة :حط خل نشوف مسرحية هنا مرآ تضحك ..
فارس عطاها الريموت حطت وقعدت تشاهد ..
فارس : تحبين المسرحيات ..
سارة: آممم أنا مااحب الاشياء ذي .. لان ستايلي كلش يختلف عنها.. آحب الاجنبي كثثثير.. وأعشق شرق آسيا كثثير وستايلهم واسلوبهم ونمط الحياة عندهم .. كل شي عندهم سلس وكيوت ..
فارس :عشان تسذا ستايلك يميل كثير لهم ..
سارة اكتتفت بالابتسامة وكلمت أكلها .. فارس فهى فيها وهي تأكل ونسى نفسه وقعد يتأملها .. عكسها اللي مادرت عن فارس وقعدت تأكل وتشوف المسرحية وتضحك ..
.
.
.

memo1988
06-25-2010, 09:41 PM
.
.
.
الرياض ..
آخر الليل ..
مانامت وجن لانها تتنظر طلال يكلمها ويطمنها عنه ..
دق جوالها : هلا طلال .. ليه ماترد اشغلت بالي وفكري ..
طلال: يابعد فكر وبال وحال طلال .. انشغلت الوالد شاف زملاء له تصوري من ايام الدراسة واصروا الا يجلسون مع بعض ويسهرون.. وتونا رجعنا الحين ..
وجن : اها .. طيب شخبارك ؟
طلال: الحمدلله تمام .. أخبارك وكيف عزوز والكل..
وجن: كلهم تمام .. ها وش صار على النتيجة ؟
طلال: كل شي سليم .. لان الدكتور هو نفسه اللي كنت اتعالج عنده وكل الاشاعات والفحوصات سليم يبي له بس فترة شهرين استمر على المضادات لاجل اكمل الفترة المحدده لي من العلاج وتالي خلاص اترك العلاج كليا..
استانست وجن بشكل جنوني: وااااااااااااااااو ونااااااااااااااسة .. يالله الحمدلله .. ربي يحفظك لي ..
طلال ابتسم : ياعمري أنتي .. وجون فيني النوم بروح انوم وبكرة بكلمك بأذن الله ..
وجن: اوك حياتي .. تصبح على خير ..
طلال: وأنتي من اهل الخير ..
سكر طلال وهي نزلت الجوال وهي مخنوقة من الفرحة .. بس صدرها ضاق كان ودها لو شوي يسولفون ..لان صارت كل مكالمتهم مختصرة سؤال عن احوال بعض وتالي يسكرون ..

حزين .. ومشتاق , أشكي له مثل أوّل
والوضع .. ما يشّبه الماضي .. ومتّعكر .. ,

أوّل نسولف , عن الاحلام .. ونّطوّل
والحين شخبارك ! ومن بعدها أنّسكر !...
.
.
.
اليوم الثاني ..
الصباح ..
الجامعة ..
طلعت العنود من الاختبار واللي كان اختبار شهري هي وغدير : حلو احسه سهل ..
غدير: آييه يالبآ عمتتتك ..
العنود : فديتتها تزنن .. تعالي نروح نفطر .. من الحين راح نأخذ فروالة وتكثر الشكولاتة .. وه بسسس ..
دق جوالها : بيبي زياد ..
غدير : يوقت هالانسان كأنه عارف موعد طلعتك ..
العنود: لاني قلت له ترى مااقعد كل الوقت بالقاعه .. حدي نص الوقت ..
ردت على الجوال : هلا بيبي ..
زياد: هلا باللي صوتها يرد الروح .. كيفك ياعمري ؟
العنود: تمام .. واختباري حلو وسهل ..
زياد: حلو حلو ربي يوفقققك .. حبيت اتطمن عليك بس لان وراي مراجعين ووقفت دخولهم علي ..
العنود ابتسمت : لبى قلبك .. مايدخلون حريم وحدهم عندك ..
زياد ابتسم : تغارين ..
العنود: شرأيك ..
زياد ضحك : اصلن كل وحده اكيد راح يدخل معها زوجها .. او امها ..يله سلام ..
العنود: سيآ
سكرت جوالها وحطته بجيب التنورة ..
غدير: تعالي نشوف أشكالنا قبل مانروح نفطر ..
العنود: اوك ..
دخلوا شافوا أشكالهم ..وطلعوا ..
بالكفرتيا ..
غدير حاطه يدينها على أكتاف العنود وتاكيه عليها وهو يطلبون : كثري الشوكلاته مرآ ..
العاملة في المحل ابتسمت وهي من الجنسيات الاسيوية لان دايم هالقروب مطيحين عندها : حاضر عنود .. وين سارة وصفا ؟
العنود : آخيييه لاتذكرينا .. سارة تزوجت وسافرت بريطاينا .. وصفا راح تجي قريب ..
العاملة : سارة تزوجت ؟
العنود: آيييه فاتتتك عرسها .. معك حق تستغربين بس كل تم بسرعة..
العاملة : كثير ..
العنود ضحكت: أشك فيك احسسك سعودية
ضحكت العاملة : خلاص عشت هنا .. طبيعي أخذ لهجتكم .. تبين تسذا ؟(قالتها وهي تضحك )
انفجروا العنود وغدير ضحك : الا تسذا خليها بعيده ..
ضحكت العاملة وعطتهم طلبهم ..
جلسوا على طاولتهم المخصصه ..
جلسوا نفس كل مره هواش على الفروالة والشوكلاته .. سحر مرت من عندها :هههههههههههههههههههههه مجانين بطلوا حركات المبرزة ..
العنود :هههههههههههههههههههه تعالي تهاوشي معنا دايما احنا كذا..
سحر :هههههههههه ماتعلموني فيكم .. خبره .. الا وين صفا ؟
غدير: بتجي قريب..
سحر : سلموا علييييها مرآ .. وحشتنا ..
غدير: من عنووووووننا .. سحر سحر خذي هالقطعه يييييمي ..
قربت سحر : وه خقه ..
أخذت القطعه ومشت ..
العنود : شوفي بنت عمي نورة ..
غدير: شوفي شلون تناظرنا .. جااات ..
قربت لطاولتهم ووقفوا سلموا عليها وتالي جلسوا .. :تفضلي ..
نورة: لا قروبي هناك .. بس حبيت ابارلك ..
العنود : أنا ..!
نورة : آييه ..
غدير: تباركين لها على الحمل ؟
نورة فتحت عيونها: آيشش حامل
العنود :آييه حامل ..
نورة بقسوة: الله لايتم هالضنا ..
غدير تلقائيا : الله يأخذك ليه تدعين على ضنا العنود .. انقعلي عنا ..
العنود : اشك بقواك العقلية ..
نورة بحقد : حبيت ابارلك بزواج عمي اللي هو أبوك .. تزوج يالعنود..
العنود حست بدوخة مفاجئة اجتاحتها ..
غدير وقفت للعنود : عنوده ماعليك منها ..
نورة ضحكت ومشت ..
العنود حاولت تتماسك عشان الكفتريا كلها بنات كلمت السواق وقالت له يمرها ..
نزلت جوالها : مستتحيل يكون كلامها صدق .. ابوي يتزوج على امي..
غدير جلست جنبها : عنوده اكيد هي حاقده عليك وتكذب ..
العنود : راح اسوي مصيبه لو هالكلام صدق.. قومي خل نأخذ عباتي لان كلمت السواق..
قامت العنود وغدير .. مشوا اخذو عباه العنود ووقفت معها عند البوابة..كلمت العنود سحر عشان تأخذ غدير وماتجلس وحدها..
جا سواقها وطلعت له ..
بالسيارة: بيت أبوي ..
طول الطريق كانت تكذب وتصدق الخبر ..!
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
دخل هو وزوجته الجديدة : نور بيتك ..
نوال: بوجودك .. الا وين اهل البيت مايستقبلونا..
أبوعبدالله: تلاقينهم بعدهم نيام .. تعالي اجلسي فيذا وبطلع لهم ..
طلع أبوعبدالله للدور الثاني وجلست نوال تطالع بالفيلا الكبيرة وسقفها المنقوش بفخامه :صبرت ونلت وأنا بنت أبوي ..
وقفت سيارة العنود داخل حوش الفيلا وشافت سيارة أبوها: يارب الخبر كذب..
دخلت وكان البيت هدوء نزلت عباتها وحطتها على الكنبه بهدوء ..لفت انتباهها وحده واقفه تتأمل بالبيت ومعطيتها ظهرها ..:مين أنتي؟
لفت نوال وانبهرت على هالفتنه اللي واقفه قدامها :مشالله تبارك الله ..
العنود : مين أنتي ؟
نوال: أنا مين ؟ أنتي مين داخله بيتي وتسأليني ..
العنود تأكد الخبر عندها: أنتي مرت أبوي ؟!
نوال ابتسمت: آييه ..
العنود: وتقولينها بكل ثقه ..
نوال: زوجته على شرع ربي وسنه رسوله اللهم صلي وسلم عليه..
العنود صرخت فيها : وتقولييييييييييينها بكل جراءة .. اطلعي برآ
نوال جلست وحطت رجل على رجل: بيتي كيف اطلع منه ..
العنود شافت فازة صغيرة ورمتها بوجهها ..
نوال يدها على حاجبها: آيييييي ..
العنود بضحكه شر وهي تشوف الدم ينزل من حاجبها: ماشفتي شي.. حطك رماك عندي ..
نوال بدت تبكي وحركات المسكنه والتمسكن .. نزل أبو عبدالله وام عبدالله من الدرج على الصوت العالي اللي تحت ..
أبوعبدالله ركض بشيبه لنوال: من اللي صوبك ؟
نوال بدت تبكي أكثر: هذي ..
العنود الفازة الثانية بيدها والشر بصوتها: أنا .. تتزوج على أمي.. ليه؟ ..
أبوها بعصبيه وقرب .....
العنود بصوت اعلى: لو تقرب يابوي ماراح أعرفك صدقني ارجع للخمه زوجتك ارجع لها يابوي ..
أبوعبدالله يعرف بنتها لاعصبت ماتعرف نفسها .. وخاف على نفسه نوال وعلى العنود من نفسها ..رجع لنوال .. وقال لبنته: ليه تسوين تسذا بمرة أبوك ؟
العنود : قلتها بعظمه لسانك مرت أبوك .. يعني (يصوت عالي حيل وهي ضاغطه أسنانها العليا بالسلفا ) الذبح فيها حلال..
ام عبدالله جلست على الدرج من تحت وماعاد فيها حيل عقب اللي سمعته ..
رمت العنود اللي بيدها وركضت لامها على نزله أخوها بدر ووعد على خلفيه الصوت العالي..:يممممه شفيك ؟
أم عبدالله ويدها على طرف راسها: حسبي الله ونعم الوكيل ..
بدر : شفيكم ؟
العنود الدمعة بعيونها وبحده: شوف الحقيرة اللي وافقه جنب أبونا.. تزوج وفشلنا ..
أبوعبدالله بحده: لامافشلتكم ..
ام عبدالله بعدها جالسه : الا فشلت عيالك.. كلهم كبار ومتزوجين وأصغرهم بالثانوي .. دايم مفشلنا ومسود وجيهنا بتصرفاتك حسبي الله عليك .. من يومك قاسي وظالم ..
بدر بذهول : يبه صدق ذي زوجتك ..
نزلت وجن من الدرج ودموعها اربع اربع على اللي سمعته ..
أبوعبدالله: آييه زوجتي .. وش فيها ؟ فكروا بعقولكم مهوب بالعاطفة..
بدر: معليش احترمنا وفكر أنت بعقلك ..
امه: وجن جيبي عباتي من غرفتي ..
بدر: يمه لاتخلين البيت لها..
العنود: أهو وزوجته يطلعون من البيت .. وأنتي يمه لتس البيت..
أبوعبدالله : اسمعوني كلكم .. أمكم تبغى تعيش معي بهالبيت حياها الله.. ولنوال مثل مالها بالبيت .. وتحكم وتتحكم ..
أم عبدالله وقفت وبعزه نفس: مهيب أنا اللي ترضى فيك وبشروطك.. وجن جيبي عباتي ..
مشت ودقت على أخوها وقالت له يمرها .. لفت عليه وقالت : الله يخلي أبوي وأخواني لاتفكر عقب كل هالعمر مهم مستقبليني..
جابت لها وجن عباتها وشطنة اليد.. لبست وقعدت تتنظر أخوها..
العنود موب مصدقة: يمممممه من جدك بتطلعين وتتركين البيت لها..
وجن: يمه هذا بيتك ..
أم عبدالله : دامه دخل فيه الغريبة مهوب ببيتي..
بدر مشى لامه: يابعد راسي البيت ذا بيتك .. وماعاشت ولا خلقت اللي تطلعك من بيتك ..
أبوعبدالله : مااحد طلعها .. امكم تبغى تروح ..
وعد كانت تناظر الموقف بصمت وعيونها فيها لمحه احتقار لعمها وتصرفه ..
العنود قربت لابوها : ليه سويت كذا.. طحت من عيني كثثثثييير كثييير..!
نوال بشكل مفاجئ صفقت العنود كف ..
.
.
.

meriam tn
06-26-2010, 12:20 AM
يسلموااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااا ع هيك بارت جونااااااااااااااااااااااااان

لؤلؤه الاسلام
06-26-2010, 06:02 AM
روووووووووووووووووووووووووووعه
اسلوبك تحفه
والبارت جميل بس ينفع تطوليه اكتر
منتظره البارت القادم ومتابعه للنهايه

سوسو 07
06-26-2010, 01:15 PM
يسلمووووو من جد روااايه خقاااق .. يعطييك العاافيه ..لكن .. انتي الكاتبه ولا نقلتيها من المنتدى اللي تنزل فيه الكاتبه .؟؟.


بليييييييييز كملوووووووا الباااااااااارت لاني مررررررررره متحمسه .. واحس ان العنود بتطييين عييشه مره ابوها ..

memo1988
06-26-2010, 10:56 PM
يسلمووووو من جد روااايه خقاااق .. يعطييك العاافيه ..لكن .. انتي الكاتبه ولا نقلتيها من المنتدى اللي تنزل فيه الكاتبه .؟؟.


بليييييييييز كملوووووووا الباااااااااارت لاني مررررررررره متحمسه .. واحس ان العنود بتطييين عييشه مره ابوها ..

مرحبا سوسو الله يسلمك يا رب
منورة حبيبتي
الرواية انا ناقلتها من المنتدى الي تنزلها فيه الكاتبة

سوسو 07
06-27-2010, 09:50 AM
بناااات فيه بارت اليوم ولا ؟؟؟

ومتى مواعيد البارتات ؟؟؟

الروايه كامله ولا تنزل كل فتره بارت ؟؟؟

سوررري على الاطاله وكثره الحكي ...

سوسو 07
06-27-2010, 11:37 PM
ليش مارديتوا على اسئلتي ؟؟؟ اهى تكفووون ردوا علي .. لاني انتظر ..

memo1988
06-28-2010, 01:07 AM
ليش مارديتوا على اسئلتي ؟؟؟ اهى تكفووون ردوا علي .. لاني انتظر ..

مرحبا سوسو
حبوبة الكاتبة تنزل بالعادة بارتين او ثلاثة في الاسبوع

amor7a
06-28-2010, 01:37 AM
مررررررررررررررررررة حلووووووووووووة ياليت تكملين

شمس وقمر22
06-28-2010, 04:59 AM
ننننننننننننننننننتظر

amor7a
06-28-2010, 04:10 PM
عطوناااااااااااا خبر متى تنزل بااااقي البارتات

سوسو 07
06-28-2010, 06:20 PM
ننتظر .. طيب وش اسم المنتدى اللي تنزل فيه الكااتبه ..

memo1988
06-29-2010, 08:25 PM
الجزء الثلاثون ..

ببيت أبو عبدالله ..
صمت خيم بالبيت على آثر هالكف ..
العنود جن جنونها :أبوي ماضربني وامي .. تجين أنتي تضربيني ..آآآآه
أبو عبدالله مصدوم :ليش تضربين العنود ؟
نوال حست انها تصرفت غلط مفروض تبين العكس على الاقل قدامه وسكتت ..
العنود مسكت نوال من شعرها بشكل سريع وصارت تشده وتبقس فيها..
أبوعبدالله بصوت عالي :عنوووووووووووود ..
حاول يبعدها ولاكن لاحياة لمن تنادي .. ركض بدر وبعد العنود عنها :عنود انتي حامل موب خايفة على ضناك ..
مسك أخته ..
العنود بـ شر :خلننننننني عليها اربيها اللي ماتربت .. جايبها ابوي من الشوارع .. اللي مثلها عيالهم بأعمارنا واللي أبوي لقطها الوسخة ..
بدر :خلاص عنود هدي اعصابك .. ماتستاهل تحرقين دمك عشانها.. وانت يبه شفيك ولعت الشرار والحين تتفرج.. خذ هالانسانه وودها بأي داهية..
أبوه: احترم نفسك ذي مرتي ..
العنود تبي تتلفت من أخوها: ليتك احترمت شيبك يبه قبل ماتتزوج .. خلوها تنلقع عشان مااذبحها ببجد ..اروح اعدام ماعندي مانع فيها طلعوووووها..
أبوعبدالله تروع من بنتها فقدت كلها أعصابها :مشينا يانوال نطلع لفوق..
مرت من جنبها نوال وشاتتها العنود بقوة ..
نوال عصبت .. مسكها أبو عبدالله وطلع ..
طلعوا .. وجلس بدر اخته على الكنبه : ممكن تهدين.. ناسية انك حامل ياعنود ماتجي الامور بهالشكل.. صدقيني نزوة وبتروح ..
العنود : أكرررررهها .. بذبحها مالي شغل ..
امها لما شافتهم اختفوا عن عيونها ابوعبدالله وزوجته مشت للعنود : خلي أبوك لي .. وأخوك صادق يابنتي أنتي حامل .. انتبهي لضناك ..
العنود كانت حاطه يدينها على وجهها من العصيبه والضيقه ..
دخل أخو ام عبدالله وطلعت وعد لغرفتها لانها ماتكشف عليه ..
جلس أخوها وسمع السالفة .. :لاحول ولاقوة الا بالله .. مالك وأنا أخوك الا يرضيك .. أن جيتي معي فالبيت بيتك .. وأن بغيتي العزوة والسند فأنا لك ..
أم عبدالله : جعل عيني ماتبيكك .. مالي جلسه بهالبيت .. أبغى اروح لبيت أبوي..
وقف أخوها: مشينا أجل ..
وجن تبكي ومسكت أمها: تكفين يممممممه اجلسي ..
امها ضمته : انتبهي لنفسك ولولدك .. خلي أبوك يعرف قيمتي شوي .. ضحيت لاجله بالغالي والرخيص والحين جاب وحده لبيتي ويبيها عقب كل هالعمر تشاركني البيت اللي تعبت عليه .. مع السلامة وانتبهي لاخوانك ..
طلعت مع أخوها ..
جلس بدر :حسبي الله ونعم الوكيل.. عنود وجن خلاص هونوها وأبوي تراها نزوة ..
العنود : يعني مراهقه على كبر.. أكررررهه هالغباء ..
نزلت وعد ومعها بنتها وعزوز ..قام بدر وشال بنتهم عنها لانها كانت شايلتهم اثنيهم .. شالت وجن ولدها : غريبة صحيت بدري ..
العنود وقفت ولبست عباتها ..
بدر: على وين عنود ؟
العنود تلبس الشيلة : بروح لبيتي .. راسي راح ينفجر وراح يصير لي شي لو جلست شوي وامي موب بالبيت وهالبقرة فوق .. ولي رجعه وانا ماطلعت من البيت منيب العنود .. مع السلامة ..
طلعت ..
بدر : الله يعين ..
حطت وعد يده على كتفه : هونها حبيبي .. وهي نزوة وبتروح .. وبترجع عمتي ..
بدر ناظرها بـ هم وسكت ..
.
.
.
أحدى غرف النوم الدور العلوي..
نوال تبكي وتطالع حاجبها : متأكد أنها بنت شكلها ولد ..
أبوعبدالله : وراك تتهاوشين معها .. مالقيتي من بد عيالي الا العنود .. العنود ومتعب وفواز مافيه اشر منهم ..
نوال جلست وهي تعصر دموع وتبكي : أول يوم وكل الاهانات جتني ..
أبوعبدالله يدرايها : مالك الا طيبه الخاطر.. البيت بيتك ولو مابغيته اشتري لتس فيلا واكتبها باسمك..
نوال مسحت دموعها : اعتمد ..
أبوعبدالله ابتسم: اييه ..
نوال : منيب نازلة تحت الين كل عيالك يكونون بغرفهم ..
أبوعبدالله : خليك العاقلة لاتحطين عقلك بعقلهم ..
نوال : عيالك راح يذبحوني وأنت تتفرج ..
أبوعبدالله : يهبون .. بس اصبري علي ..
نوال :الى متى ؟
أبوعبدالله: ماخبرتك عجولة .. اصبري..
نوال ضحكت: نصبر ..
.
.
.
بريطانيا ..
الصباح ..
سارة : طيب مافيني نوم ..
فارس بيروح للجامعة : طيب لازم تنامين مواعيد نومك غلط ..
سارة : أنا متعوده وذا نظامي ..
فارس: نظامك غلط .. رجاء عدلي نومك ..
سارة خزته : موب اصغر عيالك ترى..
فارس: لاكن زوجتي .. أبغى ارجع من الجامعة الاقيك قدامي ومسوية لي الغدا ..
سارة : طيب أنت ماتتغدا هنا ..
فارس: يمكن اجي اتغدا هنا ..
سارة : هذا أنت قلتها يمكن موب أكيد ..
فارس : المهم جيت او ماجيت يكون فيه غدا..
سارة ناظرته بحزن ولمعت عيونها ودخلت للغرفة .. ضاق فارس لانه ضيق صدرها من هالصبح مو كفاية البارح ..يكلم نفسه: كيف اروح الجامعة وهي ضايقه وحزينه ..

لايضيق الصدْرمن كثر الجراح
ولايموت الورْد من خنق اليدين ...!
الصبآح اليوم ماكنّه صبآح
كيف اروح الجامعه وانته حزين ؟

بعد تردد دخل للغرفة مسك الباب :سارة ..
كانت وافقه على الدريشة وتناظر الطلاب وهم يروحون للمدراس وزحمه البشر بشارع حيهم الهادي..
مشى لجنبها ووقف: معليش على قبل شوي ..
سارة تناظر الشارع : روح لجامعتك ..
فارس: ساررة ..
سارة ناظرته وعيونها مغشيها الدمع: تكفى خلنننننني وروح لجامعتك..
وقف شوي وتالي طلع .. وهي كملت تناظر ودموعها تنزل بصمت ..
.
.
.

ببيت زياد ..
دخل زياد للبيت عقب ماكلمته العنود وهي منهارة حيل قعدت تقوله وصوت شهقاتها يقطع كلامها ..
ضمها :هوسس حبيبي عنوده .. ازمه وتعدي..
رتب على ظهرها وهي بحضنه الين نومها باسها وغطاها :حبيبي عنادي اسم الله عليك..
دق جوالها وكان أخوها بدر يبي يتطمن عليها ..رد زياد وطلع من الغرفة :هلا بدر.. كات بالحيل منهاراة .. والحين نامت ..لالاتخاف عليها بعيوني.. بحفظ الله ..
سكر الجوال .. ودخل يبدل ملابسه لانه ماعاد هو براجع للمستشفى الا لما يتطمن عليها...
جلس عند راس العنود وهو يبعد شعرها عن وجهها عشان مايضايقها فتح عيونه زود لما شاف اثار كف بوجهها .. كان راح يصحيها بس ماصدق نامت قام وأخذ الجوال ودق على بدر : هلا بدر مين اللي ضرب العنود ..
بدر يقهر: مرت أبوي ..
زياد طرطع: خير تضرب العنود ..ماراح تمر هالسالفه مرور الكرام ..
بدر: ماقصرت فيها االعنود .. رمتها بفازة وشف الدم سايح وتالي مسكت بشعرها وقطعته .. بس وصى على العنود تنتبه للي ببطنها اليوم نست كليا انها حامل ..
زياد : العنود عصبية لاعصبت تنسى نفسها .. وطيب الله يهديه على كبر يعرس..
بدر: الله يهدي كل مره طالع لنا بحركة ..
زياد: اهم شي خل عبدالله دام معه وكاله عن عمي يحول كل شي باسمه الين يطلق هالزفت لان مهيب مطولة معه ..
بدر: صادق شلون فاتت ذي علي.. حتى عبدالله للحين أكيد مايدري لان تونا ندري بسالفة عرسه ..
زياد: الله يعين .. غمامه وراح تعدي..
بدر: على قولتك .. طيب انتبه للعنود ..
زياد: لاتوصي.. سلام ..
سكر زياد من بدر وراح يكلم المستشفى ويخلص بعض أعماله عن طريق التلفون ..
.
.
.
الشركة ..
عبدالله كان يكلم أخوه بدر وقفت يده زر الانتر الخاص بجهازه وهو مفجوع من الخبر ..
بدر : اقولك حول كل شي باسمك ..
عبدالله بعده مذهول : متأكد أنت ؟!
بدر: اقولك الحرمة معه فوق .. عبدالله ماتزوجت الوالد لسواد عيونه بسرعة نفذ اللي قلت لك عليه ..
عبدالله : لا هذي امانه وأنا مسؤؤل عنها..
بدر: عبدالله بلا مثالية زايدة .. زوجته صغيرة وراح تلحس مخه وتبيعه اللي وراه ودونه .. اقولك حول كل شي بأسمك .. ولما تزول هالسالفة نرجع كل لاصله .. بسرعة ياعبدالله ..
عبدالله : منيب مرتاح ..
بدر: لاحول ولاقوة الا بالله .. عبدالله يرحم اهلك بلا برود .. اقولك الحين تنادي المحامي .. او اقولك الحين انا جاي للشركة .. سلام ..
سكر عبدالله من أخوه : الله يهديك يايبه ..
دخل السكرتير ومعه اوراق يوقعها عبدالله ..
عبدالله: خلها اقراها وتالي اوقعها ..
طلع السكرتير وقعد يقراها ومخه مشوش مهوب مصدق اللي صار ..
.
.
.

memo1988
06-29-2010, 08:27 PM
.
.
.
ببيت زياد ..
صحى زياد العنود لاجل تقوم تصلي الظهر .. قامت صلت الظهر وتحس راسها ثقيل ناظرت بخدها : والله ماخليها لها وانا عنود ..
زياد دنق عليها ولمها : الكف راح يرجع لها لاتشيلن هم ..
باس موضع الكف لفت على زياد ودفنت نفسها بحضنه وهي تبكي ..
شالها زياد وحطت راسها تحت رقبته وهي تبكي ..
زياد: عنادي آفا اخبرك اقوى من كذا.. هالتعبانة تنزل دمعتك .. مفروض أنتي تبكينها وتكرهينها باليوم اللي دخلت لبيتكم ..
دخل للمغاسل وهو رفع وجهها وغسله وهو شايلها ..
أخذ مناديل ومسح وجهها :بالله هالوجه يليق عليه حزن او دموع.. مايليق .. ولايروق محبوبك الا لما يشوف ضحكتك ..
العنود تعلقت برقبته أكثر: يالله أحبببببك كثثير ..
زياد : أجل وش اقول أنا ..
العنود حطت راسها على كتفه : أحبببك موووت..
زياد جلس وهي بحضنه باسها بحب وتملك فضيع كأنه يبي يبين للعنود حبه بهالطريقة ..
.
.
.
الشركة ..
بدر كان جالس ويناقش أخوه .. وتالي اقنع عبدالله .. وكلم المحامي ..
دخل المحامي وكتب كل املاك ابو عبدالله باسم عبدالله ..
بدر : بكرة نروح نوثقها ..
المحامي : ابشر طال عمرك .. عن اذنكم ..
بدر: تفضل ..
طلع المحامي..
وقف بدر : الحين تطمنت والحين اشوف المدام وش اللي راح تطوله .. حتى الرصيد اللي على بالها راح تطوله كله تحول .. عبدالله ماحولنا كل شي بأسسمك الا وأنت قد الثقة باذن الله ..
عبدالله : لاتوصي.. أنا اخاف الله قبل كل شي.. والله يسستر ..
بدر: شوف الوالد لما يدري ماراح يسكت ابد لنا .. وأكيد راح تجي براسك النصيب الاكبر بالبداية .. بس ماتعبنا كل هالسنين وتجي وحده تأكلها بارده مبرده ..
عبدالله : الله يسستر..
بدر يدخل جواله بجيبه : العصر تعال للبيت ..
عبدالله وقف : بطلع اجل للبنك اخلص الاجراءت المالية ..
بدر ابتسم: آييه كذا تعجبني .. مشينا بطلع معك ..
.
.
.
ببيت أبوفارس..
فهاد: فديتتتك يمه ..الله لايحرمني منك ..
امه: فداك كل هالكون.. الله يجعله مسكن خير..
فهاد وهو ماسك مفتاح الشقه :اللهم امييين .. ادعي لي يمه ان الله ييسرها ..
امه: الله ييسرها ويسعدك أنت وصفا ..
فهاد: آمييين ..عن اذنك يمه بطلع لصفا..
طلع لصفا وكشر اول مادخل ..
ماسلم وجلس جنبها لعانه وطاق حرش ..بعدت عنه ..
فهاد خزها بنظره وفيها حرش مجنون عدل جلسته وانسدح على رجلها وهي تلقائيا فزت بس كان مثبت نفسه ..:أبي اانام على رجولك عندك شي؟
صفا طرطعت: آيييه قوم .. منيب امك ..
فهاد : منيب قايم .. وبعدين كبرت انام بحضن امي .. زوجتي اولى.. المهم ياحلوه الليلة راح نطلع لشقتنا ..
صفا بصدمه: وشو ؟
فهاد بعد يده عن عيونه وناظرها: اقولك الليلة راح نطلع لشقتنا يعني بيتنا..
صفا بجدية :فهاد اجلس ..
جلس فهاد :شفيك؟
صفا وقفت :انت تستهبل كيف نطلع ؟
فهاد اخذ مخده صغنونه وحطها تحت راسه : أحد قالك قبلي انك فاضية.. مقومتني وتقولين تستهبل..
صفا: آفف فهاد ..
فهاد : وجعااااه توجع فهاد يوم فكر يتزوج .. وتوجع زوجته .. صفا روحي رتبي اغراضك وحطيها بالشنط وحتى أغراضي..
صفا: موب شايف يدي..
فز فهاد ورمى المخده الارض طلع ونادى الخدم بصوت عالي ويروع وبسرعة جاو له :ساعدو الحلوه صفا بالشنط ..
دخل ومعه الخدم :هذولاي خل يساعدونك ..
صفا طلعت لسانها ودخلت مع الخدم ..
فهاد بصوت عالي: الشرهة على اللي فكر يعرس ..
دخلت صفا لغرفه النوم واشرت للخدم ينزلون الشنط وتالي حطت ملابسها بشنطتها ..
صفا: حطي ملابس فهاد هنا ..وأنتي تعالي معي نحط الكريمات والعطور بشنطه ثانية.. قعدت ومااخذ منها وقت وخلصوا الخدم:شكككككرآ .. ماقصرتم ..
طلعوا الخدم ..
فهاد دخل للغرفة : تعالي للغدا تحت..
صفا: مابي ..
فهاد مشى وقرب لها:خل ننزل لان اخره مره نجلس مع اهلي على سفره وحده قبل ماننقل ..
صفا :اوك ..
فهاد: طيب امشي..
صفا: راح انزل بعدك ..
فهاد :لا راح تنزلين معي الحين .. امشي ..
حط يده على خصرها وفزت .. ناظرها وابتسم :مابين الزوجين حيا..
صفا وجهها بعده احمر: وش مناسبة هالحكي..
ضحك : خل ننزل نتغدا احسن لك ولي ..
نزلوا يتغدون ..
.
.
.
بييت ماجد ..
وجدان بعصيبه : أيييه امك تعلم بنتنا حكي القدامى .. ليه مدخلتها مدرسة لغات وتو عمرها 3 سنوات.. ليه مااخليها تحتك بأي اطفال..
ماجد بعصبيه : وجدااااااان .. الين هنا ووفقي .. واحترمي نفسك.. امي هي الكل بالكل وأذا موب عاجبك المره يجي بدالها اربع (قالها وهو يأشر بيده) لكن الام ماتتعوض لو بكنوز هالدنيا ..
وجدان: امك ماعندها غيرك .. دايم عندنا.. تروح لاخوانك وخواتك اللي بجده والشرقية
ماجد وصلت معه : أمي البيت بيتها .. وأنا وأنتي نطلع فاهمه ..
وجدان : آوف كل الناس ببيوت وحدهم الا انا..
ماجد: اعوذ بالله منك ومن شرك.. لولا هالبنت كان الحين أنتي ببيت أهلك بس وتين كاسرة ظهري ..
طلع من غرفتهم وصك الباب بأقوى شي ..
امه كانت بغرفتها وضاقت فيها الوسيعة من هالكلام اللي سمعته .. كلمت بنتها معياد تجي لها بالعصر وتروح معها لان ماجد يبكون بالدوام ..
.
.
.

ببيت أهل شهد ..
شهد : حبيبي أنت هونها .. الله يهدي عمي..
عبدالله : امي راحت لبيت جدي ورافضة ترجع .. والتعبانة ضربت العنود والوالد خبر خير ماقال شي.. آآه وش هالمصايب..
شهد مسكت يدينه: عمتي أكيد راح ترجع .. بس ياعبدالله صدمة مهيب بسيطه يتزوج عليها عمي .. خلوها مع نفسها شوي ..
عبدالله مسك يدينها :لما تزوجت كان شعورك كذا؟
شهد بحزن وهي تتذكر: وأكثثر ..بس كان مهون علي انك ماتبيها.. وانجبرت على الزواج منها ..
عبدالله تنهد من الضيقه:الله يسامح أبوي .. الله يسامحه ..
شهد قومته معها : عبادي قوم تغدا .. وتالي نام .. عشان ماترهق نفسك ..
حب يطلع من الجو الكئيب حط يده على بطنها : كيف الحلوين..
ابتسمت : ماعليهم .. بس عبودي احس نفسي ثقيله حيل ..
ابتسم : لان هالحلوين اثنين الله لايضرهم .. طيب ممكن تريحين نفسك ماتتحركين كثير.. شهد ماهمني ترى لا اطفال ولا شي.. همي وخوفي كله عليك.. انتبهي لنفسك يانظر عيون عبدالله ..
شهد : وأنت بعد .. ترى لامن شفت هالضيقه يضيق صدري بشكل ماتتوقع .. ابتسم للدنيا.. دامهم بخير وفوق الارض راح تتعدل الامور الحزن بجد لامن خلاص ماعاد تشوفهم .. (ابتسمت ماحبت نتكد على عبدالله نفسها) تعال نتغدا ..
ابتسم ومشى معها ..
جابت الشغالة الغدا ..
شهد: سويت لك برياني وحار نفس ماتحبه ..
عبدالله ابتسم: فديتك شهد قلبي .. تعالي جنبي والشغاله راح تحضر ..
شهد: بس تعب عليها ..
عبدالله : لبى خفوق الحنونه .. تبين اجيب شغاله ثانية تساعدها وحتى لما تولدين ..
شهد: براحتك ..
عبدالله : خلاص لما افضى راح امر اجيب لتس شغالة ثانية .. او اقولك السواق يبي يسافر لاهله وشبق وكلمني يجيب زوجته للسعودية تشتغل تبين نجيبها هي ..
شهد: آييه احسن .. بصراحه هالسواق امين ومعنا من زمان ..
عبدالله : اجل راح اكلمه العصر ونضبط الفيزة ..
شهد: اوك .. أكل حبيبي .. عبدالله عمي عناد وريما راح يجون الليلة..
عبدالله : الله يحيهم .. حلو عشان ماراح ارجع من العصر بطلع اشوف فيزة زوجه السواق .. وتالي امر بيت الوالد اشوف هالمشكلة ..
.
.
.
العصر ..
ببيت أبو فارس ..
شال فهاد كل الشنط وحطها بالسيارة سلم على امه هو وصفا وخواته.. :نشوفكم على خير..
صفا كانت عيونها مدمعه : لازم تجون لنا ..
عمتها كانت حزينه على طلعتهم : ان شاء الله .. الله يسعدكم ..
فهاد: عن اذنكم ..
تغطت صفا وطلعت مع فهاد ..
بسيارته حط يده على مرتبه صفا لانه راح يلف ويطلع من الحوش.. طلع من الحوش : ليه بكيتي داخل ؟
صفا : وش دخلك ..
فهاد ناظرها ولف للطريق : وش هالاخلاق التجارية ..
صفا: فهاد ممكن تسكت وتمسك خطك ..
فهاد : كيفي زوجتي واهذر معها براحتي..
صفا: زوجتك ماتبيك تهذر معها ..
فهاد : والله عاد كيفي ..
صفا : آففففففف فهاد خلاص ..
ضحك .. : اشغل أي شي ابرك منك ..
شغل اغنيه ..
صفا: مااسمع اغاني طفيها ..
فهاد : اخس مطوعه .. مطوعه وماتطيع زوجها .. حليها مدام صفو ..
صفا : طفها حرام عليك .. موب عشاني عشانك ..

ياصاحبي .. خلك معي ..لو تكرّمت
.....والله عشانك إنت ../ ماهو عشاني..!!
اسمع كلامي زين .. دامي تكلّمــت
....وماراح آخـذ منْـك ../ الا ثـواني
"الحين لو صابتني شوكه.. تأزمت
....وشلون لاصبّوا رصاص..فـ أذاني !!"
عرفت.. ليه بوضعي هذا تأقلمت!!
....وليه ..آتكدّر .. لاسمعت الأغاااني!!

فهاد: موب مطفيها ..
صفا : فهاد فهاااااد خلاص اسكت ..
فهاد يضحك : موب ساكت ..
فهاد: ماقلت لتس .. امك راح تجي بعيد الاضحى .. والا كنت راح اوديك عندها..
صفا ناظرته من ورى نقابها: أنت متى كلمت امي ..
فهاد: امك متواصل معها اكثر منك ..
صفا: الله يعين امي على هذرتك ..
خزها فهاد : ويعيني عليك ..
وقف قبال العمارة اللي فيها شقتهم ..
نزل الشنطه ونادى البواب يجي يشيل معه ..
طلع فتح الشقه ودخلت صفا .. نزل البواب الشنطة وطلع معه فهاد عشان يجيبون الباقي ..
دخلت صفا للصالة الداخلية وجلست .. سمعت صكت الباب دخل فهاد وقال بنبره إلم : هذا البيت اللي تقولين أخذتني من بيت أبوي وقطيتني ببيت اهلك .. وعلى فكرة ترى أنا اشتغل بشركة الوالد وماسك الادراة..
جلس وشغل tv .. صفا كانت تناظره انقهرت من لسانها ليه جرحتها ..
دق جوالها وردت ..وكانت مرة أبوها سولفت معها شوي وتالي قالت لها تمرها .. سكرت وقالت لـ فهاد ..
صفا: أبي اروح بيت جدي ..
فهاد لف وناظرها: جدك مين ؟
صفا: جدي ابو مرة ابوي .. لان امي هناك وتقول ضروري اروح لها..
فهاد : فيه شي مهم ..
صفا: مدري ماقالت .. بس تقول امرها ..
فهاد وقف : أنا بسألك بس سؤال .. وجهي وجه زواج .. مشينا..
صفا تناظره ولاوقفت : طيب طلقني ماصار شي .. لاتقعد كل شوي تتندم ..
فهاد : ليه اطلقك ؟
صفا: أنت ماتبيني ..
فهاد بنظرة وبصدق وهو يضرب مفتاحه بخفيف بيده:تدرين وش مشكلتي أنا ترى ميت عليك وأحبك وودي تتعدل أحوالنا .. بس كل شي ضدنا .. وأول هالاشياء أنتي .. قولي أنتي تكرهيني ماتبيني والله أني لاطلقك الحين .. بس عطيني العلم..
صفا دمعت وناظرت يدينها: وأنا بعد اموت فيك بس أنت تخوف..
فهاد وقف شوي متنح ..مهوب مصدق اللي يسمعه يعني هي تبادله الشعور ..حس بشعور حلو ابتسم ومشى الين جلس جنبها: يعني تحبيني ..
مادرت عليه واستحت كثير..
ابتسم فهاد ماقالت انها تحبه لان بان من خلال حياها لما جلس جنبها..
خربها وقرب منها .. بس استوعب بسرعة ..ضحك : صفا بس أبغى اسمعها تحبيني ؟
صفا ناظرته وهي تأكل ظفرها ..

تحبنـي .. ياجعلنـي ماعدمهـا
ماقالت .. ولكن : يبيّن عليها !!

فهاد فرح كثير .. قرب لها وحك خدها بخدها :أحببببببك .. قولي أحببببك يافهاد .. كرريها مثلي .. قولييها ..
ذابت ولاقدرت تحكي ..
فهاد يضمها من خصرها :قولييييها ياني مشتتتاق ومتلهف .. قوليييها.. شوفي بقولها وردي وراي .. أحببببببك ياصفا ..قولي آحبببك فهاد .. قليها ..

قلها قل أحبك من جديد
قل وصرح واجهر بحبي معاك

لايهمك من عذول لك يبيد
ودي أسمع كلمتك وأسكن هواك

لا تخاف أهواك لي حبل الوريد
حبك بدمي وهجرانك هلاك

ما يهم اشرح وفضفض بالقصيد
وافهم إني ما أنقص من غلاك

كل خوفي تبتعد أدري عنيد
وادري إنك بالحنان الله كساك

لا تقول انساك في حبك ازيد
وما كتبت الشعر إلا في غلاك

وما عطيت القلب إلا لك أكيد
ولا أفكر يوم اتعمد اذاك

يا عسى ربي يحقق ما نريد
وما يمر الوقت في لحظة جفاك

هذا حبي لك يعبره النشيد
ولا تطيع القول من هذا وذاك

طيعني لا تكون عن قلبي بعيد
انت لي حاكم وانا بحبك ملاك

لا تهد اللي بنيته ولا تعيد
كسر خاطر من تعنى في رضاك

ادري أن العاطفة فيني تقيد
واشهد إني ضعت في عالم فضاك

بس أحبك قولها لي من جديد
وانسى هم الكون وخله وراك

صفا بهمس يالله ينسمع : آحـبـ,,,
ماكلمتها واستحت منه قربها منها وانفاسه وريحه عطره ضيعتها..
فهاد بهمس: كمليها ..قولي أحببك واكسري هالحيا ..

تدري إنّك لانثـرتْ الليـل وامطـار الهَقـاوي
أنتثـر كلّـي فـي كلّـك واتحـرّا راحتينِـك

أكتب لْـعينـك حكايـا واتجسّـد بـالْحكـاوي
واتخبّى فـي الدّفاتـر قصّـةٍ تسْألـك وينـك؟

أسكن بـوجـه المرايـا واتلهّـف للخطـاوي
والثمك وجهٍ طفولـي لـو تِناظرهـا بـعينـك

تدري احساسي بدونك باردٍ موحـشْ خـلاوي
وانْ قلبي مِثل صحرا تنتظـر ماطـر حنينـك

كلها خطوات خَجْلـى لِعْنُبـو هـاكْ الرجـاوي
يِحتريها دربْ ظامي بيـن خطواتـي وبينـك

أرتِمي كلّي بـقلبـك كـان تِزْهَمْنـي ونـاوي
وارمي احساس التّـردد واتمـدّدْ فـي يِدينـك

إنت بسْ قِلّي [ احبك ] واكسِرْ احساسي الحياوي
وَقْتَها عاتِبْ كُفوفٍ مارْتِمَتْ في راحتينـك

صفا استجمعت نفسها ونطقتها اخير: آحببك..
فهاد : آخيير..
ضمها بحضن طووووويل ماينسمع غير أنفاسسهم المشتاقة لبعضها ..
باسها وضحك ووقف :ماابي اخربها كل شي بوقته حلو ..
قومها ورجع ضمها: مابغينا ..
صفا كانت قابله احمر من حياها منها وقربه ..
فهاد:ههههههههههه خلاص ببعد ..
بعد عنها ورجع بسرعة :مقدر مقدر .. بس مشينا ..
ضحكت صفا غصب عنه ..وطلعوا من شقتهم ..
.
.
.

memo1988
06-29-2010, 08:29 PM
.
.
.
ببيت أبوعبدالله ..
أبوعبدالله كان صوته عالي بين عيالهم : اسمعوا كلكم اللي مهوب عاجبته العيشه ينقلع الله لايرده ..
بدر : تدعي علينا عشان هذي..
نوال مكتفه وقاعده حاطه رجل على رجل وتناظرهم باحتقار ..
فواز :خلها تعدل نظراتها لنا ..
أبوه : عدلوها انتم بالاول .. استحوا ذي مرة ابوكم .. بحسبه امكم ..
متعب بعصيبه: تخسى وتهبى وتعقب توصل لظفر امي ..
أبوه بصوت اعلى: متعببببببببب..
متعب خربها: صارخ ونافخ ماخوفتني .. خير يعني راح تطردنا.. راح نطلع لاتخاف .. لكن تأكد مأخذتك لاجل شبابك لا أخذتك لاجل فلوسك ..
أبوه صفقه كف .. وعم الصمت البيت ..
متعب بعصيبه ويده على خده : اضررررررررب أكيد دامك تزوجت طار مخك معها ..
طلع متعب بعصيبه من البيت ..
عبدالله : الصبح العنود انضربت والحين متعب ..
أبوه جلس وتندم..
وجن طلعت لغرفتها وأخذت معها فواز وولدها ..
بغرفتها :فواز لم أغراضك خذ كتبك وتعال معي لبيتي..
فواز: منيب جاي وبقعد على قلبها .. واخليها تعرف كيف تتأدب..
وجن مشت لاخوها: فواز امشي معي لبيتي وبعدين راح نشوف وش اللي نسويه..
فواز معند: لا
وجن :افا تخلي اختك وحدها..
فواز ناظرها : لما يرجع طلال برجع هنا..
وجن: وقتها يحلها الف حلال..روح لم ملابسك وكتبك..خذ ملابس لمتعب وجيب كتبه حقة الجامعة ..
فواز: طيب..
طلع فواز ودخلت وعد : وش هالصوت العالي تحت..
وجن تمسح دموعها: ابوي غريب ..
وعد: الله يعين .. وش تسوين ..
وجن : بروح بيتي..
وعد: لييه ؟
وجن: مقدر اقعد وامي موب بالبيت.. وابوي قاعد يطردنا واحد ورى الثاني..
وعد نزلت بنتها: يؤ الله يعين..
وجن كانت ملابسها وملابس ولدها بعدها بشنطهم نادت الخدم يشيلونهم وسلمت على وعد وطلعت ..
بالدور الارضي..
بدر:وجن اجلسي..
وجن: لا بدر بطلع وبأخذ فواز معي ومتعب ..
أبوها: فواز مايطلع..
فواز بعناد: لابطلع .. امشي وجن ..
شال ولد أخته وطلع ..
أبوه بعصبيه :فووووووواز ..
بدر: طلع ورى يبه تتعب صوتك ..
عبدالله عصب وطلع .. بدر حقرهم وطلع لزوجته ..
أبوعبدالله :شفتي عيالي..
نوال قامت وجلست قباله : أنا لك عنهم او مااكفي..
ابوعبدالله ابتسم: الا تكفين .. خليهم ينقلعون..
نوال: اجل اهدى.. وخلهم ..

بغرفه بدر وزوجته ..
وعد :بدر خلاص روق..
بدر: وعد لو تشوفين ابوي متسحيل تصدقين.. متغير ..
وعد: لان ياحبيبي وراه وحده.. بس مجرد ماتعرف ان كل شي بأسم عبدالله راح تطلع على حقيقتها.. خلاص بدوري روق..
بدر كان متضايق حيل..
وعد : حبيبي بدوري خلاص ..
بدر: وعد ابوي خلانا مانسوى قدامها شي..
وعد: ومين هي اصلن.. هي ولاشي..بدوري عشانني ابتسم..
بدر :وعد بجد ضايق..خليني ..
وعد : اوك براحتتك ..
مشت وقعدت تلاعب بنتها .. ماتحمل لو شوي تشيل بخاطرها برغم انو عادي.. قام جلس جنبها وبعد بنتهم :خليني بحضنك مثل لما كنت اضيق بأمريكا..
ابتسمت وخلته بحضنها وقعدت تلعب بشعره وتسوي مساج خفيف لاعصابه المشدودة .. ارتخت شوي مع التدليك الين اخذ له غفوه..
.
.
.
ببيت زياد ..
العنود موصلة معها : مالي شغل ليه ماتخليني اروح ..
زياد : مافيه روحه .. ناسية انك حامل .. تروحين تتهاوشين مع مرة أبوك ويروح الضنا وش الفايدة ..
العنود: كيفي يروح مايروح اهم شي ابرد حرتي..
زياد انقهر: يعني تضحين بولدنا عشان تبردين حرتك ..
العنود: آييه مايهمني..
أم طلال: عنود حبيتي هدي أعصابك .. واخوانك رجال أكيد راح يحلون السالفة ..
زياد بقهر: لاخليها يمه تبي المدام تجهض الجنين لاجل تبرد حرتها..
العنود : عمتي خليها يخليني اروح ..
زياد بكلمه صارمة: طلعه من هالبيت انسسسي لاجل تروحين تتهاوشين معها .. انسسسي عنود ..
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
عناد يأكل حلا : عمك أشششك بمخه .. مهوب صاحي ..
ريما : ياحياااتي على عمتك .. ماله داعي..
عناد ناظر ريما وضحك : ياحياتي أنا على اللي انكسر خاطرها ..
ريما انحرجت: عناااد ..
ضحكت شهد وقامت للمطبخ..
عناد عطى ريما شوكلاتة : كلي ذي.. وراك عصلا.. أبيك مربرية (دبدوبة)
ريما: عناد حرام عليك زاد وزني ماتشوف ..
عناد يناظرها بذمه ..
ريما لفت وجهه بيدها: يؤ عناد وش هالنظرات حرام تكفى لاتحرجني..
عناد ضحك ورجع وبعده يناظر بنفس النظرات ..
حمر وجهها :عناااااااااد ..
عناد انفجر ضحك : ياروح عناد .. خلاص بهجد ..
ريما أخذت نفس : شاطر..
ضحك وقعد يأكل ..
جات شهد ومعها حلا عيش السرايا يموت فيه عناد نزلت الشغالة الصينيه وعطت شهد عمها وعطت ريما ..
عناد : يابعد حيي ياشهد مابعد نسيتي وش اللي احببه..
شهد ابتسمت بحب لعمها : فديت قلبك .. انسى روحي ولا انسى شي تحبه .. ريوم ترى هالحلا يخق معه عمي..
عناد رفع حواجبه :يعني سويه لي ..
ضحكت ريما : آييه اذكر لما كنا ندرس وتقولين الليلة عمي راح يمرني واسوي له ..
شهد: يالبآ ذيك الايام ..
عناد يأكل ويناظر ريما : الا اقول ريما لما كانت شهد تقول عناد قدامك مايفز قلبك ..
ضحكت ريما : لا .. وش يعرفني عنك ..
عناد كشر: افا ..
ريما: ههههههههه ..
دق جوال ريما وكانت أختها .. قامت تكلمها ..
عناد ناظر شوي وسكت .. وتالي كمل سوالف مع شهد ..:كيف التؤام؟
شهد ابتسمت: تماااام ماعليهم ..
عناد : الله يقومك ياروح عمك يالسلامة..
شهد: آميين ..
.
.
.
ببيت جد صفا ..
كانت جالسة مع جدها وجدتها وخوالها ..
فهاد كان شوي ضايق وفيه غيره على صفا لان خوالها مهم اخوان امها .. هذولاي أخوان مرة أبوها بس هي من فتحت عيونها على الدنيا وهي تعرفهم ..
خالها كان يسولف معها وهي جالسة بين خالها وفهاد .. وفهاد كان يسولف مع جدها وقلبه ممتلي غيره عليها ..

القلب نصَّه غلا والـ " ها " في نصَّه
يعني [ غلاها ] على النصين مترامي

يغار قلبي عليها ,,,,, وإفهموا القصَّه
ما أبي يسولف معاها .. شخص قدامي

فهاد : أكيد .. ياعمه ارجعي لاجل العيال .. ولاجل مايجيهم نفس مصير صفا ..
جده: حتى رجل بنتك ينصحك يابنتي ارجعي معه ..
صفا شدها الكلام وناظرتهم ..
جدها : أمك رافضة ترجع كلميها يابنتي ..
صفا : قلت لها ياجدي بس امي الله يهديها.. وحتى عشان اخواني ..
دق الجرس وقام خال صفا اللي كان جالس جنبها هي وفهاد .. سمعت صوت أبوها .. قربت لفهاد ولزقت فيه أكثر وهي ماسكة كفه .. شد فهاد على يدها وهمس لها: لاتخافين ..
دخل وسلم عليهم ..
ناظر صفا وناظر فهاد بنظره غريبة وجلس ولاسلم .. ناظره جد صفا بنظره غريبة واستحى من تصرفه الغريب ..
فهاد وقف: ياجدي الكلام اللي تبونه وصلتم له .. اقدر أخذ زوجتي..
جده وقف: اعتذر لك ياولدي عن الموقف اللي حصل الحين .. ولا احدن يردك عن حلالك ..
أبو صفا وقف : بنتي ماعاد أبيه يأخذها .. يطلقها ..
فهاد بنظره احتقار: صفا زوجتي والكلمة كلمتي أنا .. البسي صفا ..
أبو صفا: وأنا قلت لا .. مهيب طالعه من بيت جدها الا لبيتي بيت أبوها ..
فهاد: جد حنا بحماك(ببيتك,ضيوفك) فكنا شره ..
جده: ابشر بعزك .. خلهم يروحون لبيتهم ..
أبو صفا : عم أنا أخير صفا بيني وبين هالتعبان رجلها .. اختاري ياأنا أبوك اللي هو عزوتك وسندك وكل شي .. أو ذا مصيره يقطك بيوم من الايام .. ومن الحين أذا اختري ذا انسي ان لك أبو وأخوان وراح اعتبرك ميته وأنا بريء منك للممات ..
فهاد ناظرها بنظره فيها لمعه حزن غريبة وكأنه عارف مسبقا قرار صفا عقب كلام أبوها ..
صفا احتارت وضاقت فيها الدنيا أصعب موقف مر فيها .. تختار بين أبوها اللي مهما يكون عذبها وضربها ويكرهها بس يظل أبوها يضل العزوة والسند والحمية .. وفهاد زوجها اللي تحمل منها ولاجلها كل شي .. مابعد عاشت معه حياه هنية بس يظل له بقلبها شي ..
.
.
.

انتههههى

شادن00
06-29-2010, 09:56 PM
روووووووووووووووووووووووووووعه

والبارت جميل بس ينفع تطوليه اكتر
منتظره البارت القادم ومتابعه للنهايه

amor7a
06-29-2010, 10:34 PM
كملووووووووووووووهااااااااااااااا نبي نعرررف وش العنوووووووود بتسوووووووي لو مكااانهاااا كااان اذبحهاااااااااااا

meriam tn
06-29-2010, 11:20 PM
يووووووووووووووووووووووووه حماااااااااااااااااااس
سلمت يداك ع هيك بارت عسل


Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0