المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : استغفر الله العظيم من كل ذنب اذنــبــــتـــه.....



meriem.boudji
08-16-2010, 08:26 PM
استغفر الله العظيم من كل ذنب اذنــبــــتـــه.....


استغفر الله العظيم من كل فرض تركـــــتــه.....


استغفر الله العظيم من كل انسان ظلـمـتــــه.....


استغفر الله العظيم من كل ظالم صاحـــبتــه.....


استغفر الله العظيم من كل بـــر أجـــــلتـــــه.....


استغفر الله العظيم من كل ناصح أهنــتـــــه.....


استغفر الله العظيم من كل زور نطقت بــــه.....


استغفر الله العظيم من كل حق أضــعــتـــــه.....


استغفر الله العظيم من كل باطل إتبعــتـــــه.....


استغفر الله العظيم من كل وقت أهــــدرتــــه.....


استغفر الله العظيم من كل سر أفشـــيـــــتـــه.....


استغفر الله العظيم من كل أمين خدعــتـــــه.....


استغفر الله العظيم من كل وعد أخلــفـــــتـــه.....


استغفر الله العظيم من كل عهد خــــــنتــــه.....


استغفر الله العظيم من كل صواب كتمــــته.....


استغفر الله العظيم من كل ستر فضــــحـــتــه.....


استغفر الله العظيم من كل حرام نظرت إليـــه.....


استغفر الله العظيم من كل نصح خالفتـــــه.....


استغفر الله العظيم من كل علم نافع نـســيــتـــــــــه.....


استغفر الله العظيم من كل ديــن أهمــلــتـــــــه.....


استغفر الله العظيم من كل عمل أردت به وجهك فخالطنى به غيرك....


استغفر الله العظيم من كل نعمة أنعمت على بها فاستعنت بها على معصيتك....


استغفر الله العظيم من كل ذنب أذنبته فى ضياء النهار أو سواد الليل او فى ملأ أو خلا أو سراً أو علانية استغفر الله العظيم من كل علم سُـئـلـت عنه فكتمته.....


استغفر الله العظيم من كل قول لم أعمل به و خالفته.....


استغفر الله العظيم من جميع الذنوب كبائرها وصغائرها.....


استغفر الله الذي لا اله الا هو الحي القيوم واتوب اليه.....


استغفر الله العظيم على النعم التي انعم علي بها ولم اشكره....


استغفر الله العظيم من الرياء والمجاهره بالذنب وعقوق الوالدين وقطع الرحم....


استغفر الله العظيم لي وللوالدي وللمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات وصلي اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

meriem.boudji
08-16-2010, 08:27 PM
استغفر الله من كل دنب عظيم

نسمة حنين
08-16-2010, 08:43 PM
بارك الله فيك



صحة دعاء الاستغفار الجامع

السؤال:

السلام عليكم

شيخنا الفاضل

ما صحة دعاء الاستغفار الجامع

وهذه صيغته

استغفر الله العظيم من كل ذنب أذنبتـه ... استغفر الله العظيم من كل فرض تركـــتــه
استغفر الله العظيم من كل إنسان ظلـمـتــــه ... استغفر الله العظيم من كل صالح جـفــوتــه
استغفر الله العظيم من كل ظالم صاحـــبتــه .... استغفر الله العظيم من كل بـــر أجــلتـــه
استغفر الله العظيم من كل ناصح أهنــتـــــه ... استغفر الله العظيم من كل محمود سئـمـتـــه
استغفر الله العظيم من كل زور نطقت بــــه .... استغفر الله العظيم من كل حق أضــعــتـــه
استغفر الله العظيم من كل باطل اتبعــتـــــه ... استغفر الله العظيم من كل وقت أهـــدرتـــه
استغفر الله العظيم من كل ضمير قـــتلــــته ... استغفر الله العظيم من كل سر أفشــيــتــه
استغفر الله العظيم من كل أمين خدعــتـــــه ... استغفر الله العظيم من كل وعد أخلــفــتــه
استغفر الله العظيم من كل عهد خــــــنتــــه ... استغفر الله العظيم من كل امرئ خذلـــتـــه
استغفر الله العظيم من كل صواب كتمــــته ... استغفر الله العظيم من كل خطأ تفوهــت بـــه
استغفر الله العظيم من كل لغو سمعــــتــــه ... استغفر الله العظيم من كل حرام نظرت إليـــه
استغفر الله العظيم من كل كلام لهوت بـــه ... استغفر الله العظيم من كل إثــم فـعـــــلتــــــــه
استغفر الله العظيم من كل نصح خالفتـــــه .... استغفر الله العظيم من كل علم نـســيــتــــــــه
استغفر الله العظيم من كل شك أطعـــــتـــه ... استغفر الله العظيم من كل ظن لازمــــتــــــــه
استغفر الله العظيم من كل ضلال عرفتـــه ... استغفر الله العظيم من كل ديــن أهمــلــتـــــــه
استغفر الله العظيم من كل ذنب تبت لك به ... استغفر الله العظيم من كل عمل أردت به وجهك فخالطني به غيرك استغفر الله العظيم من كل ما وعــدتـــك بـــــه ثم عدت فيه من نفسي ولم أوفى به
استغفر الله العظيم من كل ذنب أذنبته في ضياء النهار أو سواد الليل في ملأ أو خلا أو سراً أو علانية
استغفر الله العظيم من كل مال اكتسبته بغير حق .. استغفر الله العظيم من كل علم سُـئـلـت عنه فكتمته
استغفر الله العظيم من كل قول لم أعمل به و خالفته .. استغفر الله العظيم من كل فرض خالفته ومن كل بدعه اتبعتها
استغفر الله العظيم من كل نعمة أنعمت على بها فاستعنت بها على معصيتك
اللهم أني سامحت كل من أخطأ في حقي فأغفر لي أنه لا يغفر الذنوب إلا أنت , وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وسلم تسليماً كثيرا , ...... لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
جزى الله من كتبه .. ومن نشره

فهل هذا الدعاء صحيح ام انه يعد من الاعتداء في الدعاء

وجزاكم الله خيرا


الجواب:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا

جاء الحث على الاستغفار ، إلاّ أن هذه الصيغ فيها ما يُستنكر ! مثل :
(استغفر الله العظيم من كل فرض تركته) ، فترك الفرائض لا يكفي فيه الاستغفار ، بل على الإنسان أن يُبادر بالقضاء ، خاصة إذا كان مما يُمكن قضاؤه .
(استغفر الله العظيم من كل إنسان ظلمته) ، وهذا أيضا لا يكفي فيه الاستغفار ؛ لأن حقوق الْخَلْق مَبْنِيَّة على الْمُقاصَّة ، لأدلة كثيرة ، منها : قوله عليه الصلاة والسلام : لتؤدن الحقوق إلى أهلها يوم القيامة حتى يُقَاد للشاة الجلحاء من الشاة القرناء . رواه مسلم .
ومنها : حديث الْمُفْلِس . وهو في صحيح مسلم .
ومنها : قوله عليه الصلاة والسلام : من كانت لـه مظلمة لأحد من عرضه أو شيء فليتحلله منه اليوم قبل أن لا يكون دينار ولا درهم ، إن كان له عمل صالح أخذ منه بِقَدْرِ مظلمته ، وإن لم تكن له حسنات أخذ من سيئات صاحبه فَحُمِلَ عليه . رواه البخاري .

وعادة تكون الصِّيَغ الْمُحْدَثَة مُتَكَلَّفَة ، ولا تخلو من مَلْحَظ ، بِخلاف الصيغ الواردة في السنة ، فإنها لا تكون مُتَكَلَّفَة ، مع تضمّنها للمعاني الكثيرة .

وسبق مزيد بيان هنا :
http://al-ershaad.com/vb4/showthread.php?t=2555 (http://al-ershaad.com/vb4/showthread.php?t=2555)

والله تعالى أعلم .

الشيخ عبد الرحمن السحيم


كراهة الاعتداء في الدعاء


السؤال:
جزاكم الله خيرا

أريد أن أعرف إن كان الدعاء التالي هو من الاعتداء في الدعاء الذي ذكره الرسول صلى الله عليه وسلم .. لأوضح مثل أن يقول الداعي : اللهم أعوذ بك من سلاسل النار ومن حر النار ومن أغلال النار ومن ... وكان يكفيه أن يقول اللهم أعوذ بك من النار وهو شامل كل هذا ... والدعاء هو :
اللهم إني أستغفرك لكل ذنب .. خطوت إليه برجلي .. أو مددت إليه يدي .. أو تأملته ببصري .. أو أصغيت إليه بأذني .. أو نطق به لساني .. أو أتلفت فيه ما رزقتني ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك .. فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا علي بحلمك وإحسانك .. يا أكرم الأكرمين اللهم إني أستغفرك من كل سيئة ارتكبتها في بياض النهار وسواد الليل في ملأ وخلاء وسر وعلانية .. وأنت ناظر إلي اللهم إني أستغفرك من كل فريضة أوجبتها علي في آناء الليل والنهار تركتها خطأ أو عمدا أو نسيانا أو جهلا وأستغفرك من كل سنة من سنن سيد المرسلين وخاتم النبيين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم تركتها غفلة أو سهوا أو نسيانا أو تهاونا أو جهلا أو قلة مبالاة بها
.. أستغفر الله .. وأتوب إلى الله .. مما يكره الله قولا وفعلا .. وباطنا وظاهرا


الفتوى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فهذا الدعاء فيه من الإسهاب والتطويل في تشقيق العبارات والتكلف في ذكر التفاصيل ما لا حاجة له، وقد كان الصحابة ينهون عن ذلك. فقد روى أبو داود عن ابن سعد بن أبي وقاص قال: سمعني أبي وأنا أقول: اللهم إني أسألك الجنة ونعيمها وبهجتها وكذا وكذا، وأعوذ بك من النار وسلاسلها وأغلالها وكذا وكذا، فقال: يا بني إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: سيكون قوم يعتدون في الدعاء. فإياك أن تكون منهم، إنك إن أعطيت الجنة، أعطيتها وما فيها من الخير، وإن أعذت من النار، أعذت منها وما فيها من الشر. قال الألباني : حسن صحيح

ولا شك أن هذا الأسلوب في الدعاء مخالف لهدي النبي صلى الله عليه وسلم، فقد كان يتخير من الدعاء أجمعه؛ كما في حديث عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب الجوامع من الدعاء ويدع ما سوى ذلك. رواه أبو داود. قال في عون المعبود: وهي ما كان لفظه قليلا ومعناه كثيرا، كما في قوله تعالى: رَبَّنَا آَتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآَخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ . اهـ.

قال الحافظ في الفتح: والاعتداء في الدعاء.. أو يدعو بما لم يؤثر خصوصا ما ورد كراهته كالسجع المتكلف، وترك المأمور. اهـ.

وعليه، فالدعاء المذكور فيه من الاعتداء ما ينبغي تركه، فضلا عن عدم ثبوته عن النبي صلى الله عليه وسلم.

والله أعلم.

المفتـي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه


http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFatwa.php?lang=A&Id=58303&Option=FatwaId (http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFatwa.php?lang=A&Id=58303&Option=FatwaId)







http://www.khayma.com/da3wah/image/line_02.gif






صحة: اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي (http://www.khayma.com/da3wah/155.htm)


السؤال:



بسم الله الرحمن الرحيم

شيخنا الفاضل: عبد الرحمن السحيم ...

بارك الله فيكم .. وأحسن الله إليكم ...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

السؤال: ما حكم هذا الدعــــــــاء ...وهل ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم ؟؟؟
بســــــــــــــــــم الله الرحمن الرحيــــــــــــــــــــــــــــــــــم

دعاااااااااااااااااء ما بياخذ من وقتكم وايد... وانتو الرابحين محبة الله ورضاه..

اللهم إني أستغفرك لكل ذنب

.. خطوت إليه برجلي

.. أو مددت إليه يدي

.. أو تأملته ببصري

.. أو أصغيت إليه بأذني

.. أو نطق به لساني

.. أو أتلفت فيه ما رزقتني

ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني

ثم استعنت برزقك على عصيانك

.. فسترته علي

وسألتك الزيادة فلم تحرمني

ولا تزال عائدا علي بحلمك وإحسانك

.. يا أكرم الأكرمين

اللهم إني أستغفرك من كل سيئة

ارتكبتها في بياض النهار وسواد الليل

في ملأ وخلاء

وسر وعلانية

.. وأنت ناظر إلي

اللهم إني أستغفرك من كل فريضة

أوجبتها علي في آناء الليل والنهار

تركتها خطأ أو عمدا

أو نسيانا أو جهلا

وأستغفرك من كل سنة من سنن

سيد المرسلين وخاتم النبيين

سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

تركتها غفلة أو سهوا

أو نسيانا أو تهاونا أو جهلا

أو قلة مبالاة بها

.. أستغفر الله .. وأتوب إلى الله

.. مما يكره الله

قولا وفعلا .. وباطنا وظاهرا

هذا وبارك الله فيكم ...وجزاكم الله خير الجزاء ...

في حفظ الرحمن ووداعته






الجواب:



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا
وبارك الله فيك .

كان النبي صلى الله عليه وسلم يُحِبّ جوامع الدعاء ، ويَدَع ما سِوى ذلك ، كما قالت عائشة رضي الله عنها .

وعلى المسلم أن يختار من الدعاء ما يكون كذلك ، أي : ما يتضمّن جوامع الدعاء ، ويبتعد عن الاعتداء في الدعاء .

وفي هذا الدعاء الاستغفار عن كل فريضة تركها عمدا أو سهوا .. !
فَتَرْك الفريضة عمدا لا يكفي فيه الاستغفار بل منها ما يُقضى ، وكذلك ما تُرِك سهوا ، ففي الحديث عنه عليه الصلاة والسلام : من نسي صلاة فليُصلّها إذا ذكرها لا كفارة لها إلا ذلك . رواه مسلم .

ولا أعلم أن هذا الاستغفار وارد عن النبي صلى الله عليه وسلم .

ولو تأمّلنا استغفار النبي صلى الله عليه وسلم لوجدناه جامعا لكل استغفار ، مع الاختصار ، مثل :
اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت ، وما أسررت وما أعلنت ، وما أنت أعلم به مني . أنت المقدِّم وأنت المؤخِّر ، وأنت على كل شيء قدير . رواه البخاري ومسلم .
ومن دعائه عليه الصلاة والسلام : اللهم اغفر لي جدي وهزلي وخطئي وعمدي وكل ذلك عندي . رواه البخاري ومسلم .
وكان صلى الله عليه وسلم يقول في سجوده :
اللهم اغفر لي ذنبي كلَّه ، دِقَّـه وجِلَّه ، وأولَه وآخرَه ، وعلانيتَه وسرَّه . رواه مسلم .

وعلّم النبي صلى الله عليه وسلم أفضل أصحابه ، أَبِا بَكْرٍ الصِّدِّيقِ رضي الله عنه ، فقَالَ : قُلْ : اللَّهُمَّ إنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْماً كَثِيرَاً ، وَلا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلاَّ أَنْتَ ، فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ وَارْحَمْنِي , إنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ . رواه البخاري ومسلم .

والاستغفار فوائده جليلة ، سبقت الإشارة إليها هنا :
الاستغفـار ... فـوائد عظيمة ومعاني جليلة..

http://www.al-ershaad.com/vb4/showthread.php?t=1178 (http://www.al-ershaad.com/vb4/showthread.php?t=1178)

والله تعالى أعلم .

الشيخ عبد الرحمن السحيم


Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0