المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ملف كااااااااااااااامل عن الدوره الشهريه؟؟



[شوق روحي]
02-21-2011, 09:05 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

[COLOR="Green"]تقلصات شديدة بالبطن اثناء الحيض
آلام الدورة الشهرية أعراضها اسبابها وعلاجات



تعاني نسبة ليست بالقليلة من السيدات من آلام الدورة الشهرية فقد أجريت الأبحاث ووجد أن في أميركا من 45 الى 90 % من السيدات يعانين من آلام أثناء الدورة الشهرية بينما وجد أن النسبة العالمية هي أن 90% من السيدات أقل من 19 سنه يعانون من آلام الدورة الشهرية بينما 67% فقط من السيدات أكبر من سن 24 سنة يعانين من هذه الآلام .
ما هي ألام الدورة الشهرية؟
ألام الدورة الشهرية هي تقلصات شديدة بالبطن أثناء الحيض . وهي تنقسم إلى قسمين آلام الدورة الأولية أو الابتدائية و آلام الدورة الثانوية.
آلام الدورة الأولية " الابتدائية " تعني أن آلام الدورة تتكرر بانتظام في خلال سنة أو سنتين من تاريخ أول دورة " وقت البلوغ ".
آلام الدورة الثانويه
تعني أن آلام الدورة بدأت في الظهور بعد البلوغ بعدة سنوات.
عامة آلام الدورة تدل على خصوبة المرأة وتختلف حدة الأعراض كثيرا من امرأة لأخرى و من وقت لآخر في السيدة نفسها . عادة تقل آلام الدورة كثيرا بعد حصول المرآة على طفل ، ي بعد الحمل و الولادة.
الأعراض
أولا أعراض آلام الدورة الأولية Primary dysmenorrhea
تبدأ من الشهر السادس للشهر الثاني عشر بعد البلوغ.
ألم أسفل البطن و في الحوض يبدأ مع بداية نزول دم الحيض و يستمر لمدة من 8 – 72 ساعة.
ألم في الجزء السفلي من الظهر.
ألم في الجزء الأمامي و الداخلي من الأفخاذ.
صداع.
إسهال.
ميل للقيء و ترجيع أحيانا.
ثانيا أعراض آلام الدورة الثانوية " الناتجة عن وجود سبب " Secondary dysmenorrhea
تبدأ في العشرينات أو الثلاثينات من العمر في حين انعدام هذا الألم في الماضي.
نزول كثيف لدم الحيض أو عدم انتظام في نزوله
آلام في أسفل البطن أو الحوض في أوقات غير أوقات الدورة الشهرية.
الألم لا يمكن التغلب عليه باستخدام مضادات الالتهاب الغير كورتيزونية.
الأشياء التي تزيد من حدوثها
استخدام الكافين (الشاي ، القهوة ..) و النيكوتين (التدخين).
التوتر العصبي . درجة آلام الدورة من الممكن أن تختلف باختلاف الصحة العامة و كذلك الحالة المزاجية للسيدة. بينما الحالة العاطفية أو الوظيفية لا تسبب هذه الآلام و لكن من الممكن أن يتسببوا في سوء الأعراض أو تقليل استجابة هذه السيدة للعلاج.
قلة النشاط الرياضي.
الطعام الغير صحي.
الأسباب
السبب الرئيسي الحقيقي لهذه الأعراض المتلازمة غير معروف بدقة، و لكن أكثر النظريات شيوعا:
تغييرات حاصلة في مستويات الهرمونات (زيادة الاستروجين و نقص البروجستيرون).
تقلصات شديدة و مستمرة في الجدار العضلي للرحم. هذه التقلصات يمكن أن يكون سببها زيادة تركيز البروستاجلندين "هرمونات توجد في الرحم و عنق الرحم" .
أثبتت الأبحاث إن المرأة التي يكون لديها آلام الدورة تنتج و تفرز كميات كبيرة من البروستاجلندين أكثر من مثيلاتها التي لا تعاني من مثل هذه الآلام.
و يمكننا تقسيم الأسباب حسب كل نوع كما يلي:
النوع الأولي
البلوغ المبكر
عدم الإنجاب.
نزول كثيف لدم الحيض أو طول مدة الدورة.
التدخين.
وجود هذا الموضوع في العائلة (عامل وراثي).
السمنة.
النوع الثانوي
نمو خلايا الرحم في مكان آخر خارج الرحم خاصة إذا بدأت آلام الدورة في الظهور بعد سن 20 عام.
نمو غير طبيعي لخلايا المبطنة للرحم داخل عضلات الرحم.
الورم الليفي.
استخدام اللولب كوسيلة لمنع الحمل.
التهابات بالحوض.
أورام الرحم.
تكيسات المبايض.
عيوب خلقية في الحوض.
ضيق عنق الرحم.
النوع الأولي
من الممكن أن يوجد تألم أسفل البطن أثناء الفحص.
من الممكن أيضا أن تتألم السيدة من فحص الرحم أو فحص طبيعي للحوض.
ثانيا النوع الثانوي
يمكن أن تحس كتلة داخل الرحم.
حدوث ألم عند تحريك عنق الرحم.
حدوث ألم عند فحص الأعضاء التناسلية.
إفرازات من المهبل أو عنق الرحم
يمكن رؤية مرض واضح في المهبل.
إن الفحص الطبيعي للبطن و الحوض لا ينفي وجود مرض.
يجب عمل أشعة موجات فوق صوتية إذا كان هناك ظن بأن ألام الدورة من النوع الثانوي.
التحاليل المعملية
تشخيص آلام الدورة يعتمد أساسا على الفحص السريري. التحاليل المعملية يمكن أن تستخدم لمعرفة سبب آلام الدورة الثانوية.
تحليل بول لكي يتم استبعاد وجود التهابات أو عدوى في المسالك البولية.
حساب نسبة هرمون الحمل " HCG" في الدم لاستبعاد الحمل خارج الرحم.
أخذ مسحة مهبلية لاستبعاد وجود التهابات الحوض و الأمراض الجنسية.
سرعة ترسيب لاكتشاف التهاب قنوات فالوب.
الأشعات التشخيصية
الأشعات التشخيصية لها قيمة قليلة في تشخيص آلام الدورة الأولية.
أشعة الموجات الفوق صوتية " سواء عن طريق البطن أو عن طريق المهبل " ذات قيمة كبيرة في تشخيص أسباب آلام الدورة الثانوية.
أشعة الرنين المغناطيسي ذات دور محدود في تشخيص آلام الدورة .
يمكن استخدام منظار الرحم أو منظار البطن في اكتشاف السبب في حالات الآلام الثانوية للدورة الشهرية.
إجراءات وقائية
أخذ هرمونات أنثوية مثل أقراص منع الحمل .
علاج أي سبب لهذه الحالة.
إيقاف التدخين.
تقليل الوزن.
ممارسة التمرينات الرياضية بانتظام يقلل ألام الدورة عن طريق تحسين سريان الدم و كذلك إفراز الأندورفينات.
النتائج المتوقعة
يمكن التغلب على الأعراض بالعلاج.
تطور الحالة مع الآلام الأولية يكون ممتاز بينما في حالات الآلام الثانوية يعتمد على السبب الموجود.
تتحسن الأعراض مع زيادة العمر و الولادة.
الأعراض تكون نادرة بعد انقطاع الطمث.
المشاكل التي يمكن أن تحدث
ألم شديد الذي يتعارض مع النشاط الطبيعي للمرأة.
الاكتئاب و الميل للعزلة.
العقم في حالات آلام الدورة الثانوية إذا تم إهمال السبب.
العلاج
إجراءات عامة
اختبار الحوض و أخذ التاريخ المرضي من السيدة ممكن أن يساعد في معرفة سبب آلام الدورة.
العلاج المبدئي يهدف لتسكين الألم بينما الخطة الطويلة الأمد للعلاج تهدف إلى علاج السبب بالأدوية أو النصائح أو حتى الجراحة.
الحرارة (التدفئة) تساعد على تسكين الألم. استخدام وسادة التدفئة أو زجاجة مياه ساخنة على البطن أو الظهر أو أخذ دش دافئ ، كل هذا يساعد على تسكين الألم.
جهاز الإثارة العصبية عبر الجلد من الممكن أن يساعد على تسكين الألم.
علاج نفسي إذا كان السبب هو التوتر العصبي.
التنويم المغناطيسي يمكن أن يساعد .
علاج السبب في ألام الدورة الثانوية.
يمكن استخدام الجراحة في السيدات التي لا يمكن علاج الألم لديهن بواسطة الأدوية.
العلاج الدوائي
للألم البسيط ، يمكن استخدام مضادات الالتهاب الغير كورتوزينية (وهي مضادة للبروستاجلندين) مثل الأسبرين أو البر وفين أو النابروكسين.
أيضا بالإمكان الاستفادة من مضادات المغص antispasmodics مثل البسكوبان Buscopan . ويمكن إضافة مسكنات الألم مثل البراسيتامول له لزيادة الفائدة .
من الأدوية الأخرى التي يمكن أن توصف موانع الحمل الفموية.
النشاط اليومي
لا يوجد موانع من ممارسة النشاط اليومي.
عندما تستريح السيدة في الفراش تقوم برفع قدميها أو ثني ركبتيها و تنام على جانبها.
النشاط الرياضي المنتظم يقلل آلام الدورات القادمة.
الغذاء
يجب التقليل أو عدم تناول المشروبات و المأكولات التي تحتوي على الكافين.
يمكن وصف فيتامين – ب – يساعد على زوال الأعراض في بعض السيدات.
شاي الأعشاب " الأخضر " يمكن أن يقلل الأعراض في بعض السيدات.
يجب إبلاغ الطبيب إذا
لا يمكن السيطرة على هذه الأعراض.
زيادة كبيرة في دم الحيض (تستخدم السيدة فوطة صحية و تشبعها بمعدل أكبر من فوطه واحده فقط في الساعة الواحدة)
ظهور أعراض العدوى (الالتهاب) مثل ارتفاع درجة الحرارة , الشعور بالمرض , صداع , دوخة أو آلام بالعضلات.
ظهور أعراض جديدة لا يمكن تفسيرها . مع ملاحظة أن الدواء المستخدم للعلاج ممكن أن يسب أعراض جانب

[تصيب ألآم الدورة الشهريةنحو 80% من النساء سواءً الصغيرات في السن أو

ما بعد سن الثلاثين. وتتنوع هذه الآلام فمنها ما يحدث قبل الحيض ومنها ما يحدث أثناء الحيض ( أثناء

نزول البويضة من أحد المبايض ).الدورة الشهرية حدث أساسي في حياة الانثى يميزها عن الذكر. والدورة الشهرية ترتبط بأحداث كبيرة في حياة المرأة كالبلوغ والحمل، وهي أيضا تؤرخ لنهاية مرحلة الاخصاب عندما يختفي حضورها الشهري من حياة المرأة.

الغالبية من الفتيات لا تفرح عند مجيء الدورة الشهرية لأول مرة، برغم أنها علامة صحية في مسار حياتهن وايذان بدخولهن مرحلة الانجاب. فالدورة الشهرية تلازم المرأة بين سن الثانية عشرة والخمسين تقريبا. وقد يصل مجموع الدورات في حياتها الى 450 دورة.
والدورة الشهرية هي الفترة الممتدة بين اليوم الأول لنزول الدم الى اليوم الأول لنزول الدم للدورة التالية. وتستغرق الدورة الشهرية حوالي 28 يوماً. وخلال هذه الفترة الزمنية تحدث تغيرات عديدة في جسمك تسببها الهورمونات الانثوية. وهذه الهورمونات هي التي تغير الاحساس والمزاج والنشاط والارهاق والمرح والانطواء وقوة الذاكرة من يوم الى آخر طول فترة الدورة.
وإليك في ما يلي كشف لما يحدث خلال الدورة الشهرية من تقلبات، مع ملاحظات وتوصيات حول طبيعة التغيرات التي تشعرين بها:

المرحلة الأولى:
من اليوم الأول إلى اليوم السابع: وهي فترة الحيض Menstruation وتتميز بنزول الدم من المهبل وهو ما يعرف بالحيض أو العادة. وتفقد المرأة حوالي ثلاث أوقيات ونصف الأوقية أو حوالي 100 غرام، من الدم مع بعض الانسجة المنقشعة من جدار الرحم، هذا بالاضافة الى بيضة غير ملقحة.
وغزارة نزول الدم لا علاقة لها بشكل جسمك أو حجمه، بل تتحكم فيها العوامل الوراثية. وتلاحظ معظم النساء أن النزف يقل لديهن بعد حوالي ثلاثة أيام. وفي هذه المرحلة بالذات تبدأ بيضة أخرى في المبيض بالنضوج.

ماذا يحدث لك؟
* قد تنتابك رغبة ملحة في تناول الحلويات لا سيما الشوكولاته، فكلي منها باعتدال. ومع انها تحتوي على معادن مهمة تساعد على رفع مستوى هورمون السيروتونين Serotonin وتفيد قلبك، لكن انتبهي ايضا الى وزنك.
* تكون بشرتك في هذه الفترة حساسة وأكثر عرضة لظهور البقع والطفح.
* لمعلوماتك فإن هذا هو أسوأ وقت في الشهر لازالة الشعر (لأن بشرتك تكون حساسة جدا في هذه المرحلة).
* قد تواجهين صعوبة في الخلود للنوم ولربما تكون لياليك غير مريحة. خذي حماماً دافئاً قبل النوم ليساعدك على الاسترخاء.
* قد تشعرين بالتعب والتوتر وحدة الطبع. وبوسعك مقاومة هذه الحالات بمزاولة النشاطات الرياضة المعتدلة مثل المشي. وهذه الممارسة تخفف تشنجات عضلة الرحم. كما ان خفض استهلاك القهوة والأغذية الدسمة والسكرية يخفف تشنجات عضلة الرحم.
* يلاحظ انه في هذه المرحلة يرتفع مستوى الادراك والمهارات العملية مثل مهارةالحياكة والرسم وما شابه.
* يوصي الأطباء بضرورة استعمال المناشف الصحية لحماية جهاز التناسل من الأمراض.

المرحلة الثانية:
من اليوم الثامن الى اليوم الرابع عشر: مرحلة ما قبل الاباضة Pre-Ovulation يبدأ مستوى الهورمون الانثوي «الاستروجين» بالارتفاع مع اقتراب موعد الاباضة عندما تنطلق بيضة من احد المبيضين. وتكونين في هذه المرحلة في أعلى درجات الاخصاب. وتكون درجة حرارة جسمك اعلى قليلاً.

ماذا يحدث لك؟
* قد تظهر عليك مشاعر الغيرة الزائدة.
* ربما تشتكين من وجع في الجانب الأيمن أو الأيسر من أسفل البطن. وقد يستغرق بين بضع دقائق الى بضع ساعات.
* و هي الفتره المناسبه للاخصاب فإذا كنت تخططين مع زوجك لتكوين أسرة فهذا هو الوقت المناسب.
* تلاحظين ظهور افرازات لزجة صافية تتسرب من المهبل. ووظيفة هذه الافرازات هي توصيل الحيوانات المنوية نحو البيضة لتلقيحها.
* تكون المهارات اللفظية والذاكرة لديك في أعلى مستوى لها.
* تشعرين وتبدين متألقة وفي وضع نفسي ممتاز عموماً.

المرحلة الثالثة:
من اليوم الخامس عشر الى اليوم الواحد والعشرين ـ ما بعد الاباضة Post-Ovulation: تنتقل البيضة في هذه المرحلة عبر أحد أنبوبي «فالوب» نحو بيت الرحم وينخفض مستوى هورمون الاستروجين بينما يرتفع مستوى البروجستيرون.

ماذا يحدث لك؟
* ربما تظهر في هذا الوقت المبكر جداً أعراض الحالة المعروفة بتوترات ما قبل الحيض PMS، (Pre-menstrual Syndrome)، وأبرز اعراضها تقلب المزاج مع انتفاخ الجسم الناتج عن انحباس السوائل.
* من النصائح المهمة في هذه الفترة شرب الماء بكثرة للتخلص من الغازات المنحصرة في البطن.
* تناولي وجبات طعام غنية باللحم والكاربوهيدرات والخضار والفاكهة لكي تحصني صحتك مسبقاً قبل موعد نزول الدم المقبل.
* كافحي الألم بالمسكنات مثل حبوب «باراسيتامول» والسوائل الساخنة مثل الشاي وحساء الخضار. المرحلة الرابعة
من اليوم الثاني والعشرين الى اليوم الثامن والعشرين، ما قبل الحيض Pre-menstrual:لا يزال مستوى هورمون البروجستيرون في ارتفاع متواصل خلال هذه الفترة.

* قد تشعرين بحدة في الطبع وكآبة وصداع ورغبة في البكاء ووجع في الثديين وارتباك. وهذه من اعراض (توترات ما قبل الحيضPMS).
* يزداد حبك للطعام وخاصة الخبز والرز والشعيرية والفطائر والشوكولاته. وربما يكون هذا دليلا على انخفاض سكر الدم. وعليك تحسين التوازن الغذائي في جسمك بتناول الخضار والفاكهة والبقول والعدس ومنتجات الحبوب بنخالتها مثل الخبز الأسمر والرز الأسمر.
* في هذه الفترة تصبح بشرتك دهنية وشعرك دهنيا.
* قد يتعذر عليك ارتداء ملابسك نظراً لانحباس السوائل في جسمك وزيادة وزنك. وقد يصل ما تحملينه من السوائل المنحبسة الى ثلاثة كيلوجرامات قبل ان يبدأ الحيض.
* تخلصي من الغازات المنحبسة في بطنك بتقليل استهلاك الملح، واكثري من شرب الماء.
* اخلدي الى النوم مبكراً ونامي وقتاً اضافياً.
* عليك بمزاولة نشاطات رياضية معتدلة مثل المشي. فهذا يساعد على قهر الكآبة وتخفيف أوجاع المعدة ويزيل الارهاق.
* لا تحاولي قيادة السيارة في هذه الفترة لأن تفكيرك مشتت.


الألآم :

1) إن غالبية ألآلام تكون متوسطة القوة وأقرب إلى التعب

والضيق والثقل أما الشديد منها يحصل لدى ما يقارب 40% من النساء ولدى 10

% يستمر حتى ثلاثة أيام من بدء الحيض (أي من بدء الدورة الشهرية).

2) أن صغيرات السن الشابات هن أكثر عرضة للمعاناة مقارنة بمن

تجاوزن سن الثلاثين.



تعريف ألم الحيض ( عسر الطمث ) :

ألم الحيض أو ما يسمى عسر الطمث هو عبارة عن شد أو تقلص

مؤلم في الجزء السفلي من البطن أو المنطقة السفلى من الظهر .


أنواع ألم الحيض ( عسر الطمث ) :

ينقسم إلى نوعان وهما:

1) النوع الأول يحدث حينما لا يكون هناك سبب مرضي له

ويكون نتيجة للدورة الشهرية فقط.

2) النوع الثاني الذي يحصل لوجود أسباب مرضية لدى المرأة.



تنبيه:

1) علماً بأن النوع الأول لا يحمل خطورة على المرأة إلا أنه

يعتبر السبب الرئيسي للتغيب عن الدراسة أو العمل لدى النساء دون سن الثلاثين.

2) أكثر النساء يلجأن لمراجعة أقسام الطوارئ في المستشفيات بسبب

شدة ألم الدورة.


العلاج:

1) إن من أفضل الطرق لعلاج ألآلام الدورة الشهرية هي

الأدوية المخففة للألم كالبروفين أو الفولتارين والتي تفيد بشكل كبير في أكثر من

80% من الحالات .


2) الاهتمام بالوسائل المنزلية البسيطة لتخفيف أعراض ألآم ما قبل

الحيض وذلك في الأسبوع السابق لنزول الدورة وهي:

- التقليل من تناول الأطعمة المالحة.

أ - التقليل من تناول المشروبات المحتوية على الكافيين مثل القهوة

والشاي.

ب - التقليل من تناول الشوكولاته.

ج - ممارسة الرياضة كالمشي أو الهرولة أو السباحة وذلك لتنشيط الدورة

الدموية وتقليل تضيق الأوعية الدموية وترسب الصفائح الدموية.
واول ما اكمله هنزل تانى

د - البعد عن أسباب التوتر النفسي والتقليل من إرهاق العمل.


3) الاهتمام بالوسائل المنزلية البسيطة لتخفيف ألآلام أثناء الدورة

الشهرية وذلك لتخفيف الألم وأعراض تقلص الرحم أثناء الحيض وهي:

أ - البقاء في أجواء دافئة والبعد عن الغرف والأجواء شديدة البرودة .

ب - وضع كمادات دافئة على البطن.

ج - أخذ حمام دافئ.

د - شرب السوائل الدافئة.

/COLOR]



:ق5::ق5:م ن:ق00::ق00:

احساس مجنونه
02-21-2011, 10:55 PM
معلومات قيمة تسلمي

[شوق روحي]
02-21-2011, 11:00 PM
الله يسلمك

مها موكا
04-16-2011, 04:16 AM
يسلمووووووووووووووووووووووو

[شوق روحي]
04-16-2011, 10:28 PM
الله يسلمك

زهره حبيبي
04-29-2011, 10:09 PM
يعطيك العافيه

توفي المنتوفي
04-30-2011, 05:56 AM
"


http://i1.makcdn.com/m002/alfrasha/up/17814160981555945845.gif


وعليكم السلام ورحمة الله وبركـآته


جزآك الله خيــر

mimi_4521
05-03-2011, 01:04 AM
للرفع

تسلمي على المعلومات

[شوق روحي]
05-21-2011, 10:17 PM
اب

&أمـــونــه&
05-22-2011, 03:01 AM
يسلموووووووووووووو

جزاك الله خير


Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0