المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خـــــــــفـــايـــا الـدنـيـا قصه رووووعه



&دمعة فرح&2007
11-28-2006, 09:09 AM
خفايا الدنيا
للكاتبة: bintaboha
السلام عليكم
كيفكم فراشات جبتلكم قصه انشاء الله تعجبكم
انا حكتب جزء من القصه اذا تبوني اكمله وعجبتكم ردووووووو


تأتي الايام حاملة خفاياقد يفرح بها الانسان
فتجعله يرسم ابتسامة جميله على شفتيه ويرى ما حوله جميلا...

وقد يحزن فتجعله يرتدي عباءة سوداء والدموع عاشقة له...
والعزله ملاذه الوحيد ...

وقد تمر الايام والأحداث تقف عند نقطة معينة لا تتحرك

هذه هي الدنيا...
مزيج من المشاعر والأحاسيس ومخبأ للافراح والأحزان
وستار تختبئ وراءه الابتسامة ولمعة الانتصار والدموع والأنات والآهات وخفايا لايعلمها الا الواحد الأحد ...


هذه هي الدنيا...
تيار تجرف الانسان الى حيثما تريد قد يستسلم لها
فيصبح كرة بركلة واحدة تؤثر فيه

وقد ينتصر عليها بارادته القوية وعزيمته ورضائه
بالقضاء والقدر فلا تحيطه بهمومهاولا تؤثر عليه بركلاتها...

&دمعة فرح&2007
11-28-2006, 09:10 AM
(((((((((دبي)))))))

عائلة ثاني بن سيف
زوجته (مريم(
سيف18 سنة
حور 18 سنة

عائلة عبدالله بن سالمين
زوجته (فاطمة(
ذياب 26 سنة
بخيته 25 سنة متزوجة ولد عمها أحمد وعندهم توأم (شما، شيخة (
عالية 19 سنة
نوف 15 سنة ثالث إعدادي


(((((((((((((العين )))))))))

عائلة عبيد بن سالم ...........
زوجته (عايشة(
اليدة أم عبيد : غاية
حمد بن عبيد 27 سنة
خليفة بن عبيد 25 سنة زوجته منى وعندهم بنت شوق 3 سنوات
مبارك بن عبيد 21 سنة
سهيلة 16 سنة


عائلة علي بن سالم ............
زوجته (موزة(
سعيد 23 سنة
محمد 20 سنة
راشد 17 سنة
عبيد 12 سنة


عائلة راشد بن سالم ............
زوجته (اليازية (
كاملة 17 سنة
نوال 16 سنة
ناصر 13 سنة
سعود 8 سنوات

وبقية العايلات ان شاء الله بتتعرفون عليهم من خلال القصة

&دمعة فرح&2007
11-28-2006, 09:12 AM
الحلقة الأولى
نزل من السيارة ويطالع بنته وتم واقف ما عارف الخطوة اللي بيتخذها هذي بتكوون خطوة كبيرة في حياته بيستغنى عن قطعه منه هالتفكير خلاه يرد ........يركب سيارته مره ثانية بعد ما ثبت الياهل في الكرسي اللي عداله ومشى بالسيارة ما عارف وين يروح ... بدت اعصابه تتوتر والعرق يصب بقووو وين رايح لازم يرجعها.... ما بيخلونها تعيش وياه ويتذكر الكلام الاخييير لحرمته قبل ما تموت

حمدة وبرمسه متقطعه ودموعهااا مغرقتنهااااا: ما بسامحك .....ما بسامحك

زاد من سرعة سيارته........ وراسه يدور والافكار تودي وتيب صد على بنته : انتي شووووو ذنبج ......ويصارخ بصوووت عالي : شوووووووووو

يتأمل ويها البريئ واللمعه اللي في عيونها خلته يهدى شووويه ويحاول

يسيطر على عمره ووقف السيارة على طرف الشارع وصد صوبهاا وفج الحزام من عليهاااا وشلهاااا ويلس يطالعهااااا بنظرة حنان وابتسم يوم شاف ابتسامة بريئة فويهااا.....ويلس يكلمها: باجر بتكملين ثلاث شهور

: يوم تكبرين بتسامحيني يا بنت الغالية......بتسامحين ابووج صدقيني ما بقصر عليج بس ما اقدر اخليج ويايه ما اقدر

والياهل تحرك يديها بدلع يموت عليه القلب وبراءة تعذب أبوها زيادة

:في خاطري اسمع كلمة أبوي منج ...وهو يتذكر رمسة حرمته قبل ما تولد وتتوفى:امج كانت تقول انها هيه متاكده ان اول كلمة بتنطيقينها (بابا )...

بدت عيونه تدمع كيف تهوون عليه كيف يودرهااا

قربهااا منه : صدقيني غصبن عني ...نزلت دمعه على خده ومسحهااا على السريع لالا يضعف لازم يوديها هالشي احسن لها ..

شلها على حضنه ولفهاا بقوووووو : سامحيني يا بنتي سامحيني دخيلج

.

.

.

بعد مرور 18 سنة



المكان :دبي


صدقه ابوج باللي قاله ما يصير تيلسين في السكن وبيتج في العين

صدت عليه اطالعه وفيها غصه وحيرة : بس انا بيتي اهنيه لا خلاص ما ابى اسير الجامعة بدرس هنيه في التقنية ويا بنات عمي عبدالله

تقرب منهااواطالعهاا بحنان : بس انتي تبين تدرسين في جامعة الامارات....تنهد بحزن : وعند ابووج انا بكون مطمن عليج اكثر

حور اطالعه : ابووي انته تقوول هالرمسه نسيت شووو سوى باختك نسيت كيف امايه ماتت من الحسرة و الهم انا اصلا ما اطيقه يووم ايي يزورنا ....ولفت ويهااا الصوب الثاني وعيونها اطالع الارض :كيف اسير اعيش وياهم في العين

ابو سيف منزل راسه : هالسالفة مضى عليها 18 سنة وامج الله يرحمهاااا صح اللي ابوج سواه مب هين بس انا ما اقدر امنعه هذا أبوج وانتي لازم تشوفين اخوانج وهلج وتتعرفين عليهم انتي كبرتي يا حور

حور اطالعه وضحكت بسخرية :اخواني ....اي اخوان انا ما عندي الا اخو واحد سيف ...ابوي ليش تقول هالرمسة انته قلت لي ما بتستغنى عني ولا بتودرني وانه امايه موصتنك عليه ..........احمر ويهاااا ونزلن دموعهااا : مب صح مب انته اللي قلت جيييه ..........وحطت ايدهاا على ويها : ليش ساكت ليش ما ترد عليه يا .........وسكتتت وردت تصيح بصووت عالي

ابو سيف قطعه قلبه من رمستهااا وليش ما كملت رمستها ليش ما قالت ابوووي انتي تعرفين انج غاليه انتي ريحة حمدة الغاليه: حور شو هالرمسه انا استغنى عنج شو تخرفين بس انتي تبين تدرسين هناك من يوووم صغيره يا بنتي وهذا ابوووج تعرفين شووو يعني ابوووووج انا كيف امنعه كيف اقوله ما بتروحين عنده انزين حتى لو هونتي الحين عن الجامعة هوووو مصر انج تعيشين وياه

هيه منزلة راسهااااا ...وتصيح ما ردت عليه

ابو سيف حط ايده على جتفها :انتي عيني اللي اشوفهااا بس صدقيني ما اقدر وانتي من حقه يا حور دخيل امج الغالية لا تزيدينها عليه

.

.

غسلت ويهاا وهيه تذكر هالحوار اللي كان بينها وبين خالها اللي رباها وردت تغسله مره ثانية وهيه تتذكر امها و اخوهااا كيف بتسير عنهم صح ما من بعد المسافة بين العين ودبي بس بالنسبه لهااا جنها في اخر الدنيا.....وعالية ونووف وربعاتهااا وهلها هنيه ...انها تنتقل لحياة يديدة بيت ابوووها هذي اللي مخوفنهااا بزيادة ما تعرف عيشتهم افكارهم اخوان بتحسهم غرب عليهااا ......طلعت من الحمام ولبست شيلة الصلاة ويلست تصلي صلاة الفير

عقب ما خلصت ردت ترقد بس ما ياها نوووم وهيه هالحال من اسبوع من عقب اخر زيارة لابوها لهم نشت وراحت صووب مكتبهاا وفجت كراسة الرسم ويلست ترسم هالشي الوحيد اللي يريحهاا ويخليها تبتعد عن التفكير بهالسالفه اللي مسيطره على عقلها

.

.

.

الساعة ثمان ونص الصبح يوم الاحد طلعت من غرفتها وسارت صووب الصالة أكيد أمها واعية بس ماحصلتهااا ..طلعت الحوش سايرة صوب المطبخ اكيد بتلقاها هناك اول ما شافتهااااا ركضت بدلع صوبهااا وباستها على خدهااا

حور : صباح الخير يا حلووو

ام سيف يالسه تغسل الكوبات صدت عليها ورشتها بالماي على الخفيف : صباح النور يا الدلع

حور تبتعد وتضحك : خيستيني امايه

ام سيف اطالعهااا بنظره مكسورة وبحنيه زايده: ما من عوايدج والدنيا اجازة ناشه من وقت فديتج

حور تروح صوب دلة الحليب وتصب لها كوب : امس رحت ارقد بدري وشبعت رقاد ابويه ...راح الدوام؟

ام سيف : هيه من الساعه خمس الفير

حور تصد صووب امها : سيفووه راقد

ام سيف : هيه تعرفينه ما ينش الا قرايب اذان الظهر ....احط لج ريوق

حور : لا فديتج انا بحط لي انتي تريقتي

ام سيف : هيه متريقة والحين بسير صوب بيت خالتج فطيم

حور مبتسمة تعرف انها امها بتعصب: اعوذ بالله من يمعت الحريم جانها بعدها الساعه تسع وهن بيبدى دوامهن في الحش والذم

ام سيف تخزها بنظره : الحين نحن نحش ونذم ما عليج يا الحمارة ............ولفت عنها وشلت الصينية اللي مجهزتنهااااا ....ومشت عنها طالعه

حور بعد ما حطت الكوب على الطاولة وبتردد : امايه

ام سيف وهيه عند الباب : شو تبين

حور تتقرب منها : امايه شوو رايج بموضوع الجامعة
ام سيف بلعت ريجها وحست بغصه ضربتها على العوق ما تبى تقول رايها شووو تقووولها انج لو رحتي عند ابوج راحت روحي : انتي تبين تدرسين في جامعة الامارات .....وتحاول تنفس بعمق وردت ترمسها : وابوج ثاني عنده حق كيف بتعيشين في السكن وبيت ابوج وهلج هناك في العين

حور اطالعها بحزن كانت تباها تقول يا بنتي لا تروحين عني انا ما تصبر بلاااج ........وتقولها نفس كل مره حور عيني كيف اعيش ابلااااج

ام سيف اوت لحال غاليتها يوم شافتهاا وما تقدر اتم واقفه اكثر من جيييه بيفضحنها دموعها : امايه صلي استخاره ربي يسرلج امرج ويريح قلبج

...........ومشت عنهاااا ....يلست اطالع الباااب لا امايه ما اقدر اسير عنج يوووم وحده وين اتصبر اعيش عندهم بلاااج ليش يباني اعيش وياه ما اباهم ليش ما يفهم ...ليش ابووويه ثاني ما يعطيني مجال اني اتخذ قراري واقووول لاااا ليش يبوني اسير عنده و هم هلي وهم حياتي كيف يبوني من بعدهم اعيش

..

..



مريم تمشي ودموعها على خدهاااا كيف يبونها تستغنى عن حور وهيه اللي ربتها..... تروح الجامعه وفي السكن هالشي ما بيبعدها عنها صح انها ما متعوده تفارقهااا بس اهون عن تروح عند اهلها بعدين بينسونها امها اللي ربتهااا وهلها هنيه ....الله يسامحك يا ثاني كيف تباني استغنى عنهاااا ليش ما تباني اقولها اني ما اباها تروح عند ابوهاا ما استحمل حد ياخذ حور عني انا ربيتها وتعبت وسهرت وياها وعلمتها الصح من الغلط ايون في الأخير على الجاهز ياخذون قطعه مني ونور حياتي ......وصلت بيت ختها وقبل ما ادش وقفت تمسح دموعها بشيلتها وخذت نفس عقب كملت دربهاا ......

.

&أنتي عمري حياتي وآخر آمالي وأنتي والله رجايه يا بعد حالي &

.

الساعة خمس العصر في بيت عبدالله بن سالمين كانوا فارشين حصير ويالسين في الحوش هو وحرمته وولده ذياب وبنته نوف يسولفون ودلل القهوة وجاهي زعتر جدامهم

.

ابو عبدالله يحط الكوب على الارض: هيه تراها تبى تدرس هناك والا شله ما تدرس هنيه مب نفس الشي

ام عبدالله : اونه تبى تدرس في الجامعة وحليلها ختيه مريم تصيح من درت بسالفة ابوحور انه يباها تعيش عنده

نوف : تراها لو يلست في السكن والا في بيت ابوها كله واحد

ام عبدالله : لا لو يلست عند هلها في العين بتنساهم ولا بتذكرهم ....عااد لو تسمع عن قووم ابوووها اونه فلة تقووول قصر والخدم والله انها بتنسى طوايفهم بعد....

نوف اطالع امها ثار دمها متغصصه : مب لهدرجه حور امايه اصيلة مستحيل تنسى امها اللي ربتهااا ولا ابوهاااا ولااخوها بالرضاعة مستحيل.....وتصد على اخوها : مب صح ذياب

ذياب يطالعهاااويالس يصب له فنيان قهوة : جايز

نوف اطالعه : لا حرااام حور مستحيل تنسانا شووو تقوولون انتوا

ذياب يشرب فنيانه عقب سكر الدله وصد عليهااااا : كيفها هيه اختارت دربهاااا

نوف بحزن : بس شو اللي بيصبرنا عنهااا يووم تروح

ذياب واقف ومشى عنهم : طول عمرهاا مغروره وما تفكر بغيرهااا وما عليها من حد واطالع فوووق هالياهل

.....وطلع عنهم

ام عبدالله : صدقه والله عييل حال امها عايبتنهاا جذيه......هذا دلعهم الفارط لها خلاها ما تشوف الا عمرها

نوف واقفه معصبه : يلا يا امايه اشفيج عليها والله انكم ظالمينها....وخطفت عنهم ومشت صوووب الصاله .....

ابو عبدالله : اشفيج على البنت صدقها نوف قطعتيها برمستج

ام عبدالله : عورت لي فوادي ختيه مريم من كثر ما تصيح

ابو عبدالله واقف : انا طالع تبووون شي

ام عبدالله : لا سلامتك

مشى عنهااا وهيه نشت ودخلت عقب ما ودروها كلهم وسار كلن في دربه

.

.

دشت الحيرة ورضت بالباب بقوو وراحت صوووب الشبرية ويلست عليها

عالية وفي ايدها سماعة التيلفون : لحظه وضيح ....وصدت على ختهااا : حوووو تخبلتي اشفيج داشه جذيه ورضيت بالباب بقووو

نوف وشويه بتصيح واطالع ختهااا

عاليه مستغربه منها وردت ترد على ربيعتها : هلا وضيح سمحيلي الحين بسكر عنج وعقب برد ادق لج تيلفون ....اوكيييييه ....خلاص اممممره ....سلمي على خواتج وامج ....يلااا عيييل فمان الله

حطت السماعه وسارت صووب ختهاااااا واطالعتها باستغراب : اشفيج نوووف

نزلت دمعة نوووف وتصيح بهدوء

عالية اطالعها : نوف تراج زيغتيني اشفيج تصيحين

نوف تحاول تهدي عمرهاااا

عالية بدت تعصب : حووو رمسي شوووو صاير

نوف اطالعها : حور بتروح عنااا

عاليه تتنهد بارتياح : ينطبج خرعتيني ادريبها تراها بتروح تدرس الا العين مب رايحه امريكاا

نوف : تقول امايه يووم تروح عند اهلها بتنسانا

عاليه اطالعه : انتي تهقينها تنسانا نوف انتي ما تعرفين حور

نوف : انا بعد قلتلهم جذيه

ابتسمت عاليه لاختهااا نوف تحب حور وايد وعلاقتهااا وياها كبيرة متقاربات بالافكار والشخصية واللي تحبه حور تحبه نوف ويصعب عليها فراقهااا

... حتى الكل يصعب عليهم فراقها حور لها مكانه في قلوب اليميع ...

نوف تمسح دموعها من خدها وتبوز : والله انه كريه

عاليه تبتسم : منوووو

نوف : منو غيره اخووج ذيابوووه

عالية : اها ذيابووه خلي يسمعج جااان ما كسرج وخلاااج ما ترومين تنشين من الضرب

نوف : خليه يولي ....اونه اقوله حور ما بتنسانا مب صح ذياب ....جان يرد علي جايز...و هيه متكبره ومن هالكلاام الوصخ

عاليه : تعرفين ذياب هذي عوايده لا جديد في الامر

نوف : انزين متى بي ابوها يشلهاااا

عاليه : ظنتي الاسبوع الياي عسب تسجل في الجامعة واتم وياااهم فتره قبل ما تبدى الدراسة

نوف : ابى اروح اشتري حق المدرسة ما باقي لها شي

عالية ناشه رايحه صووب التيلفووون : روحي قوولي لامايه ....وشلت السماعه عقب صدت عليها: والا اقول خلينا نسير باجر ويا حور سامعتنها بتروح تشتري بدل وهالسوالف

نوف : اوكييييه خلاص دامج رديتي ترمسين في التيلفون انا بروح اشوف التلفزيووون ............ودرتها وطلعت عنهاااا..



المكان : العين



الساعة ست ونص المغرب في فلة عبيد بن سالم ...

يالسة في الصالة وتزاعج بصوووت عالي على الخدامة وتهدد بعجويتها اللي ماسكتنها في ايدها

ام عبيد (غاية): انتي اتخبرج ما تفهمين شو ارمسج

الخدامه ساكته ماااتعرف ترمس عربي هيه يايه من اسبوعييين ولا فاهمه شو السالفه

ام عبيد اطالعها وتاشر بالعجويه ومعصبه : الله ياخذج جانها الرمسه ما تعرفينهااااااا ما ادري شوووو يبون فيج ذلفي عن ويهي لا ارقعج بهالعجويه

الخدامة تهز راسهاااا : ما ارف

ام عبيد : ارف يشلج يا الهرمة .....وتعلي صوتها يعل رقبتج الفج وينهاا ......يلست اتذكر اسم الخدامة الثانية بس الذاكرة خانتهاااا : يعلكن الخيبة اسمكن دومه غلج ما حد يعرفله .....وتاشر عليها : روحي زقري ربيتعج....حوه انتي ارمسج .......لاحول من هالحاله ..

وواقف جدااااام الباب يضحك على يدته ويطالعهااااا وهيه معصبه

اول ما شافته ام عبيد : تعال بروك شوووووووف هالعنز من الصبح واقفه تهز لي هالراس

مبارك يسير صوبهاااااااااا ويضحك : فديت اناااااااااا العيوز المعصبة .........ويحبهاااا على الراس

اليدة : اسميها امك ما تعرف تنقي جان نقت هالبقرة

مبارك : شووووو تبين يدوه ............ودخلت سهيلة وراه ويلست اطالعهم

اليدة اطالع سهيلة : حووو انتي ما تعرفين تسلمين وين داخله ديار كفر

سهيله تتافف: لا حول............وترمس بعيازه : السلام عليج يدوووه

اليدة عطتها بولباس وصدت عنها هالشي خلى مبارك يضحك عليها

سهيلة اطالعه بنظره حاده وراحت عنهم فوق

اليدة : هالبنت اسميها مب مربايه اتخبركم انتوا من وين ياين

مبارك : ياين من بيت عمي راشد

اليدة : ليش ما خبرتوني عسب اسير فياكم

مبارك : كنتي راقدة انتي يدوه

اليدة : جذاب انا ما رقدت اليوووم يالسه في حيرتي ولاحد وايج عليه منكم

مبارك : تحريتج راقده

اليدة : انزين خل عنك الرمسه الزايدة هذي اللي واقفه تقول لوح اباها تيب لي العود من حيرتي فوق

مبارك : انا بروح اييب لج يدوه

اليدة : اسميك مابتزر اليوووم هيه بتيبه لي والا بهالعجوية

مبارك : ما تعرفه يدوه انا بسير برايها خليها تولي

اليدة اطالعها بغضب: فقتج يا ربي .....وتصد على مبارك : سير ازقر أمك ما نبى هالبقرة في هالبيت

مبارك : حليلها يدوه توهاااا يايه ما كملت اسبوعين وبعدين ازقري ميري والا فكتوريا يوم تبين شي لا تزقرينها هذي

اليدة : حلك بطنك انت وهيه سير اقولك

مبارك ينش وهو يضحك : والعود

اليدة : اول ازقر امك عقب روح ييب العود .....

مبارك : ان شاء الله تامرين أمر يا ام عبيد ماطلبتي ....من هالعين ومن هالعين ...ويأشر بعيونه

اليدة : سير سير عن هالخربطة

مبارك يضحك ...وروح عنهاااااااااا

.

.

وفي الطابق الفوقي عقب ما فجت عباتها طلعت من حيرتها وسارت سيده قسم أخوها حمد حيرة المكتب عند الكومبيوتر وشغلته .........ودخلت سيده على الماسنجر

اطالع الكومبيوتر بوناسه عقب ما شافت قائمة الاسماء ويلست اطالع من موجود وحصلت ربيعتها ندى اللي متعرف عليها من ثلاث أيام في منتدى ...

سهيله كل حروف المعاني وعبارات الغرام .فيك صارت ماتساوي ضحكة شفاتك:

هاااي

خلاص يعني الامل فيك مفقود وانا اللي كنت احسب شعورك عشاني:

هااايين

سهيله كل حروف المعاني وعبارات الغرام .فيك صارت ماتساوي ضحكة شفاتك:



كيفهون

خلاص يعني الامل فيك مفقود وانا اللي كنت احسب شعورك عشاني:
منيح كيفك انتي وليك


سهيله كل حروف المعاني وعبارات الغرام .فيك صارت ماتساوي ضحكة شفاتك:
امس ما دخلتي مب من العادة يلست اترياااج



خلاص يعني الامل فيك مفقود وانا اللي كنت احسب شعورك عشاني:
كنت مريضه اشووويه عسب جيه ما دخلت


سهيله كل حروف المعاني وعبارات الغرام .فيك صارت ماتساوي ضحكةشفاتك:
سلامات ما تشووفين شر يعله في عدوينج



خلاص يعني الامل فيك مفقود وانا اللي كنت احسب شعورك عشاني:
مشكورة الغالية ......الحين سمحيلي بظهر أمايه تزقرني

سهيله كل حروف المعاني وعبارات الغرام .فيك صارت ماتساوي ضحكة
لا.... متى بتدخلين مره ثانية



خلاص يعني الامل فيك مفقود وانا اللي كنت احسب شعورك عشاني:
ما اعرف والله ان شاء الله جريب .......فمان الله

.






أما سهيله يلست ترمس كامله بنت عمهاااااا
My love :
وينه حمد عنج لو يدريبج جاااااااااان سفرج السيلان



سهيله كل حروف المعاني وعبارات الغرام .فيك صارت ماتساوي ضحكة شفاتك:
هووو رايح المزرعة يمكن ايي في الليل شدراه ومحد يدري عسب يخبره بس انتي يويلج لو خبرتي نصور الوشاااي تراه بيخبره


My love :
أنا هبله اخبره علشاان يذبحوج ويشهرون الجثمان عبره لمن لا يعتبر عنبووو بتستوووي كارثه عندكم مب كنه الا نت

سهيله كل حروف المعاني وعبارات الغرام .فيك صارت ماتساوي ضحكة شفاتك:
فال الله ولا فالج .....عفتج توني يايه من بيتكم توني ارمس ندوي بس طلعت بسرعة


My love :
منوو ندوي

سهيله كل حروف المعاني وعبارات الغرام .فيك صارت ماتساوي ضحكة
اللي متعرفه عليهااا من منتدى ......

My love :
هيه ذكرت بعد عرفتي اسمها وان شاء الله قلتي لها اسمج


سهيله كل حروف المعاني وعبارات الغرام .فيك صارت ماتساوي ضحكة
هيه قلت لهاا

My love :
ليش تخبرينهاااا انتي ظامنتنهااا يا الهبلة طووول عمرج عبيطه كيف توثقين فيها وانتي ما تعرفينهااا

My love :
اصلااا ليش تتعرفين على حد من النت مب كافتنج انا وبعدين يمكن ولد
خيبه لو ولد يا الهرمه

. My love :
اقووول سهلوووه ودريهااا سويلها دليت غربلات يوومج

لبستهااا سهيله وطلعت من الماسنجر ويلست تاخذ لفه على المنتديات قبل لايمضي عليها الوقت وايي اخوها حمد

.

.

.

يالسين يشربووون نسكافيه في الكوفي ويسوولفوون

هلال يالس يطالع ربيعه عبدالعزيزويضحك :عنبوك ما تستحى داخل باسم بنت

عبدالعزيز يبتسم : اول نجردن عقب نصطاد يا اهبل

هلال : لو تدريبك انك ولد

عبدالعزيز : تراني بخبرهااا بعدييين لا تتعيل انته شدراها

هلال : كيف تعرفت عليهاااا

عبدالعزيز: تعرفت عليهااا قبل ثلاث ايااام في منتدى ولاتدريبي اني ولد ما عندها خبره في الكومبيوتر والنت قووم 16 سنه

هلال : يهالوووه هذي طبهااا شووو تباهااا

عبدالعزيز : انته جب مالك خص اشرب مالك وخلانا نقوووم نترزق ونصيد لنااا وحده من هالغراشيب

.

.

.

في السيارة واقفين على طرف الشارع ويسمع لرمسة أبوه

حمد بجديته الدايمة وصرامته المعتادة : وخالها وافق

ابوحمد : هيه الاربعاء ان شاء الله بروح ايبهااا

حمد : وامي ويدوه يدرون

ابوحمد : هيه يدرون بس اخوانك ما يدرون انها بتي تعيش عندنا خبرهم انته الليلة

حمد : وهيه كم يابت في الثانوية وشوو تبى تدرس

ابوحمد : يابت شي في الثمانين ما عرفها وماسألتها عن دراستهااا

حمد متعمد رمسته : بس امي كيف رضت

ابو حمد : شو تقصد برمستك انا ما بفرط فيهاااا اكثر من جذييه هذي اختك يا حمد والا ما تبونها

حمد يطالعه بنظرة غريبه وعتاب : عييل وينك عنهااا هالسنين كلها يا ابوي

.

ابوحمد والحزن بان على ويه ما عرف شووو يرد عليه وشووو بيقوووله صدقه ولده وينه... بس هيه ما كانت بتودر دراستها في دبي.... واهلها........ وامي الله يهديهاااا .............وكل الظروف كانت ضدي بس الحين انا متمسكبهاا ومصر انها تعيش عندي ومستحيل اتراجع عن قراري ........

حمد حرك السيارة ومشى سايرين صوب فلتهم....

.

.

المكان : دبي



يوم الاثنين الساعه اربع ونص العصر واقفه جداام الباب وتزاعج عليهن

حور : خلصن يعلكن شو ادعي عليكن ......يا ربي من الصبح اترياااكن خلصن سيفوووه بيسفرني بلا تذكرة

عاليه تظهر الحوش : وهبي يا هالحس اللي لج .......انطمي صوت المراة عورة

حور معصبة :كيفي وانتن ما تيين بالطيب .... خست من الشمس يلاااا وينها نووفوووه

عالية تتجرب منهااا ويالسة تلبس الغمار: الحييين يايه ...خالووه بتروح صح

حور: كانت بتروح ...بس يوهااا ناس قلتلها بسير انا ويااااكن وسيف يلاااا

وترد تصارخ :نووووووووووووووووووووووووووووف خلصي

عالية اطالعها تباها توطي صوتهااا ويالسه تضحك لانه الحين بتنهزب برايها انا قلتلها

حور معصبة : ضحكتي بليااا ضروس قوولي آميييييييين يلسي اضحكي انا بروح عنكن مالت عليكن ...........وتصد عنها : ماا..ل

يطالعها عاقد حياته : وين انتي تصارخين ......... في سوووق سمج تحرين عمرج

حور اطالعه عوذ بالله ابتسمت بتصنع : اهلين ذياب اشحالك

ذياب يطالعها ببرود ويطالع اخته : على وين النية ان شاء الله

حور :اول شي من الاصول ترد التحية ثاني شي .......وتصد عنه صوووب عالية : خلصيني بسرعه اترياكن في السيارة

اطالعته ببرود : لو سمحت بعد عن الباب

ذياب كعادته : تبين تروحين السوق وين الغمار

حور : غريب امرك تصدق .....وتتجدم

بعد ذياب عن الباااب وخطفت عنه وراحت ....

ذياب يطالع اخته : يلاااا ردي داخل

عاليه : لييييييييييييش

ذياب : بوصلكن انا عقب جان تبى تروح خلهااا تروح الملسونة ولاتحترم اللي اكبر عنها الهرمة هالياهل هذي

عاليه تتجرب منه : قلت تراك ياهل تقارن نفسك 26 سنه بيهالووه قوووم 18 سنه

ذياب : عاليوووو يلاااا دشي داخل ........لا يعني لا

عاليه داخله تتحرطم خلااااص يعني لا محاوله اذا قال لاااااااا وتمت تتافف

وشلت موبايلهااا تسووي لحور

حور بعد ما قالتلها عالية السالفة: طوول عمره سخييييف هالبليد هذا

عالية : اوكيييه حور برايج انتي سيري نحن هووو بيوصلنا عقب

حور : حتى انا ما بروح سد نفسي ربنا يسد نفسه

عاليه : ههههه لا حول سيري يا بنت الناس

حور : ما بسير خلاااااص.... حووو فسخي عباتج وروحي سويلي بسكوتي المفضل

عالية : متفيجه انا ما عندي شغله

حور بتمثيل ودلع: حراااام ما باقي لي الا يوومين هنيه وبروح عنج وتردين عليه جيه

عالية عورها قلبها يوووم سمعت رمست حور هم تعودوا عليهاااا كيف بتفارقهم: خلاااص تعالي اوووووووووووف

حور: ههههههههههههههههه

.

.

وسكرت عنهااااا شوووي وحد يمسكها من شعرهااااااااا

سيف: الحين انا اشتغل درويل عندج والا عند بنت خالتج خبريني

حور تضحك : خلاص سياااف حبيبي سوري

سيف: الحين انا ملطووع في السياره من متى والحيييين خلاص

حور شافت حد داخل من باب الدروازه وفطنت انه ابوها : ابوووويه ابووويه شوفه يالس يضربني

ابو سيف : ما عليك يا الهرم ودر ختك .....انته ريال انته

سيف يقرصها على خدهاااااا من الغيض خلها تحمر بسرعه كعادتها

ابو سيف بعصبيه وجديه : سيف

سيف يفرها صوووب ابوهاااا : خذها دلووعتك هذي حد يروم يمسها والا يقووولها شي ......ويرمس حور : ما بوصلج روحي دوري اللي يوصلج يا البزا

ابو سيف يطالعها : شله ما رحتواااااا

حور في حضن ابوها بدلع : هذا البليد ذيابووه نكد علينااا الله ينكد عليه

وتسمع صووت يخليهااتفز من حضن ابوووهااااا

ذياب يطالع حور بنظرته المعتادة: عمي ابوووي يباك في ميلس بيتنااا هناك ريال يسأل عنك

ابو سيف مفتشل انه ذياب سمع رمست حور وما عرف شووو يقووول : لا تاخذ على رمستها تراها ياهل يا ابوووي تعرفها ملسونة

ذياب : افااا عليك عمي تعرفني عدل طول عمري عاجل ما احط راسي براس يهال

حور ساكته ما ترد عليه مفتشله انه سمعها

مشى ابو سيف صوووب البااااب ...ذياااب يطالعها باستعلاء وسخرية : لا ترمسين عن الناس بغيابهم عيب النميمة اوكيه ماما عيب.......ومشى ورى عمه .....ماتت من الغيض والقهر ودخلت صووووب غرفتهاااا وهيه تثور تتحلف تردها له هالشيبه هذا قبل ما تروح ويتم هالشي حزازه في صدرها



الساعة تسع في الليل يالسين يتريونه يرمس ليش جامعنهم الليلة أكيييد سالفة كبيرة

خليفة وفي حضنه بنته شوق :شو السالفه يا حمد شو مستوي عسى خييير

حمد يطالع اخووه : خييير ان شاء الله

مبارك يطالع ساعته ويتافف مواعد ربعه وتأخر عليهم

حمد يطالعه ومركز عليه من الصبح وهز راسه ورمسه : خل عنك يالس تتحرقص لاحج عليهم

مبارك يبتسم بتصنع : لا خذ راحتك يا اخوووي

حمد بدا يرمس في السالفة : انتوا تدرون ان حور ختنا عايشه عند خالها في دبي وهيه الحيين تخرجت من الثانوية وبدش جامعة الامارات ....

خليفة يحط بنته على الكنفه عداله ويطالعه : شووو ياب طاريهااا شووو صاير

حمد : ما صاير شي هيه بتي تعيش ويانا ان شاء الله هذي رغبة الوالد وبتكون رغبتنا كلنا ..........ويصد عليهم كلهم : على ما اظن

سهيلة واقفة : شو شو تعيش ويانا لا شو ذكركم فيهااا ...

حمد يطالعها بنظره خلتهاا ترد يالسة مكانها وتلم ثمها

حمد : يووم الاربعاء بتوووصل علشااان يكووون عندكم علم هذا كل اللي عندي ابوووي قالي ابلغكم

حمد نش واقف : الحيين اللي يبى يروح يتفضل انا خلصت رمستي

نش خليفة وشل بنته شوق وطلع عنهم

أما مبارك وسهيلة تموا مكانهم يلس يطالعهم حمد عقب طلع عنهم

اول ما طلع حمد.... شل مبارك سويجه وطلع

سهيله عقدتها بين عيونها شووو تيي هذي لالا ما اباها نحن ناقصينهااا شووو ذكرهم فيهاااا لا حول .......

رغم انهم طنشوا السالفه ولا اهتمواا بس اكيييد شاغله حيز من تفكيرهم في هالاخت اللي بتي عندهم كيف بتكوون وكيف بتكوون معاملتهم لهااا والله يستر من الأيام .........

.

.

سعيد يركب السيارة ويطالع ولد عمه : تأخرت وينك انته وليش ما ترد تسكر في ويهي

مبارك : اركب اول انته

بعد ما ركب سعيد السيارة : ها وين كنت

مبارك : كنت في البيت كان هناك اجتمااااااع

سعيد :ههههههههههههه لا والله

مبارك : مالت عليك ليش تضحك صدق والله

سعيد : وماذا دار في الاجتماع وما هي النتائج وهل توصلتم لحل يرضي الاطراااف

مبارك حاس بوزه : اجلب ويهك

سعيد : على أي صفحه

مبارك يصد عليه : تراك تافه حوووووووو اشفيك متخبل

سعيد : لا حول ما يحبووون يشوفون حد مستانس ........وتكلم بجدية :صدق شوو السالفة

مبارك : اونه اختنا حور بتيي تعيش ويانااا

سعيد عاقد حياته : اصبر عليييه شووويه وفهمني السالفه ...حور....وويانا ....وتعيش ....يلااا فهمني السالفة من الالف لحد الياء

مبارك : اوكيييييييييييييييه بفهمك السالفة ااصبر عليه ...انزين الحييين وين بنلاقي الربع

سعيد : في بيت جاسم يلااا ارمس خلص

ويلس يقووول حق ولد عمه وربيعه المخلص السالفة ...

==============================
============================


الحلقة الثانية

المكان : دبي

كل وحده شاله أكياس ويمشن هلكانات من التعب هن طالعات من الساعة ثلاث والحين الساعه سبع ونص المغرب وهو باله طوييل عليهن مب من عوايده

نوف اول ما وصلت السيارة : اه........... ريوولي هلكت خيبه يا حور يا كثر البدل اللي اشتريتيهن خميتي السوق

عالية تركب جدام : شي ناقص بعد ؟

عاقد حياته يطالعهن ويشغل السيارة : نعم نعم بعده شي ناقص

عالية تصد على ورى واطالع حور : مب بعده العطور

حور مضايجه من الغمار بس اضطرت اتحطه بعد ما تحايلت عليها عاليه عسب يوديهم ذياب .........لانه سيف حلف ما يوديهن : برايهن .....ما ابى

ذياب : عاليه من ويين تشتروهن

عالية : ما ادريبها حور ردي عليه

حور تتافف من الغمار من الخاطر : من أجمل..وبعدين ابى اسير باريس غاليري

ذياب صدق اضايج : والخيبة محلين بعدج ....

حور : خلاااااااااص انزين ما ابى انرد البيت

ذياب يهز راسه بضيج : لا حول من هالياهل

واول ما وصلواا تموا يشترون عطورات وشرت كمن ساعة وشنط وكمن بوك عسب الجامعة ...

نوف اطالع ذياب : ذياب عطني 350 ابى اشتري هالعطر

ذياب واقف يطالعهن : شوو تبينه مب من كمن يوم شاريه واحد

نوف مبوزه: بس ريحته وايد حلوة

حور اطالع نوف : نوف فديتج خذيه هدية مني

نوف بفرح: واللــــــــــــــــــــــه

ذياب معصب من حور : شووو استاذه حور نحن مب قادرين نشتريه عسب تشترينه انتي والا صار مستواج مب من مستوانا أخت حور

حور برد سريع : تعرف انه قصدي مب جذيه

عاليه : حووو وطواا احسوسكم نحن في محل الناس يطالعونكم

نوف : خلاااااااااص والله ما اريده يلااا نروح

ذياب اطالعها بعصبية ونظرته المعتاده يوووم يعصب ولف عنهم ومشى صوب السيارة.....

حور ويها احمر من العصبية والغيض وشوويه وبتصيح هذا ليش يفسر على كيفه.........هيه اروحها مضايجه وتحس انها تبى تصيح في أي وقت بدون سبب لاول مره تحس عمرها ما تبى تسير العين من الخاطر ولا تبى اطبها كل مره يوم تسير هيه وابوها وامها اتكون متشوقه تروحها وتحب تروح عند اهل امها مريم اللي هناك .............واقفه مكانها ما تحركت وعينها بدت تذرف دمووع

عاليه تمسكها من ايدها :يالله حور حبيبتي نروح

ومشن البنات سايراااات صوووب السيارة ......وبعد ما ركبن الهدوء عم السيارة.......... والكل ساكت وشووي ويرمس ذياب

ذياب صد على عالية : تبون شي بعدكن

عالية زعلانه منه : لا

ذياب يلس يطالعها : اشفيج انتي بعد ......ما حب يزود السالفة اصلااا هو اليووم متنرفز حده وهيه كلمة وطلعت يصد على حور اللي يالسه ورى عاليه ويرد يطالع الشارع :ها الياهل ما تبين تروحين مكان بعدج

حور ساكته ومالها بارض له

ذياب : حووووو ردي علي يووم ارمسج مب اصغر عيالج

حور بعصبية : نعم

ذياب يبتسم وصد مره ثانية : نعامه ترفسج ........هههههههه

هنيه حور عصبت من الخاطر وفرت الغمار ويها محمر : لو سمحت حسن ملافظك وانته ترمسني..تفهم

ذياب يبتسم يبى يغلس عليها : لا

عالية معصبة : ذياب ودرها حرااام عليك

ذياب بعناده الدايم : ما بودرها بشتاق لضرابه ويا هالياهل بعد ما تروح

حور : لو سمحت لا اتم تقول ياهل ..انا اعقل منك وافهم .......مكمله الثانوية وبدش الجامعه مب نفس بعض الناس .....وحبت تقول هالجمله لانه تعرفه انه ينقهر : مودرين من اول ثانووي يالله يفكون الخط

نوف يالسه اطالع حورتقولها تسكت تعرف انه يعصب من هالسالفه

ذياب صدق عصب : مشكورة .....

هنيه الكل رد يسكت مره ثانية .....وصلوا البيت ونزلن البنات وشلن الاكياس سايرات داخل بيت حور

عالية ترمس حور وهن يمشن :ليش حور سمعتي رمسته كان يبى يلطف الجوو وانتي رديتي عليه جذييه وتعرفينه انه يعصب من هالسالفة

حور بعصبية :يستاهل خليه يولي ...

عالية تهز راسهاا وسكتت عنهاا..



.

.

يوم الثلاثاء الساعة 12 ونص في الليل في حيرة من حير بيت ثاني بن سيف

يالسه تصيح من الخاطر وهوو يطالعها بحزن ما يعرف شوووو يقوولها كيف يسكتها هوو اروحه ماله بارض لشي ومضايج من الخاطر

ام سيف تصيح وترمس ريلها : انزين مب لازم باجر ياخذها بعدهن الدوامات دخيلك ثاني رمسه

ثاني ساكت عنها ويهز راسه

ام سيف معصبة ودموعها على خدها : اشفيك يا ريال هذي بنتي انته تفهم هذي حواري الغالية

ابو سيف مستضيج : ادري والله ادري بس ما باليد حيلة هذا ابوها

ام سيف : اذيتني تراك ابوها وابوها ..........وتصيح : انزين انا اللي ربيتها هذي بنتي الوحيدة ما عندي بنت غيرها ليش ياخذها عني حسبي الله عليه ونعم الوكيل...

ابو سيف : يا حرمة مب زين جذيه ادعي الله يسعدها لاتمين تصيحين ولا تدعين على الريال............ الله يسامحه مب زيين على هالليل .......يتافف بحزن وضيج :

هيه تشرت كل اللي تباه اليوم ؟

ام سيف تهدي عمرها : هيه انته ما قصرت كفنها تقول وشرت اللي تباه

ابوسيف : ما ابى شي يقصر عليهااا حق الجامعة يا مريم

ام سيف : هيه شرت كل اللي تباه وان شاء الله ما يقصر عليها شي ....بحزن من الخاطر :ما بترمسه يا ثاني

ابو سيف : قومي صلي ركعتين وتسدحي ونامي وربج يريح قلبج هيه بتروح باجر والا يوم ثاني ترى نفس الشي بتروح عند ابوووها ....

نش بيروح يتوضأ ويصلي ركعتين عسب يخوز هالضيج اللي في صدره....

.

.

واقف جدام باب حيرتها من فتره كيف بتروح عنه كيف بتخليه اروحه بيضارب ويا منووو وينكت ويلعب وياا منووو هو مب متخيل البيت بلاها

دق الباب بهدوء واترياها تفتح بس محد فتح ورد يدق الباب مره ثانية

انفتح الباب حور اطالعه وويه مب نفس العاده تعبان ومحمر : سياااااااف شكيت بصراحه .........قلت في خاطري :يا ربي منووووو يدق الباب .......اخر واحد اتوقعته انته لانها مب دقتك المعتاده اللي تصمخ اذني

سيف يطالعهاااا وساكت

حور تتقرب منه واطالعه : سياف اشفيك

سيف يطالعها : كنتي راقده

حور تتنهد : لا

سيف : شوووو تسوين

حور : كنت يالسه على الكومبيوتر العب

سيف يطالع عيونها وبحزن عليها يدري انها كانت تصيح مب متعوده تبعد عنهم: لا كنتي تصيحين

حور ردت على ورى ودخلت الحيرة ويلست على الشبرية ما قدرت تقوول لا صدقه كانت تصيح اليووم اخر يووم لها في هالبيت

سيف يدخل ويلس عدالها وتنهد بحزن وابتسم: حور انتي بتروحين باجر

حور تهز راسهااااا بهدوء

سيف يلعب باصابعه بعصبية: حور انا مب متخيل البيت بلاااج

حور بدت دموعهاااا تنزل....علاقتها ويا سيف وايد قويه يمكن لانه مالهم الا بعض وعودهم ابوهم يحبوون ويدارون على بعض....كيف الايام اللي بيمرن من دون ما تشووفه صدق كرهت الساعه اللي درى فيها ابوها انها تبى تدرس في العين وكرهت الجامعة .....

سيف يطالعهاا : حور انتي زعلانه مني

حور ترفع راسها وتصد عليه وابتسامه على الخفيف : لا مب زعلانه ليش ازعل انته ما سويت لي شي

سيف : ما رضيت اوديج السوق

حور تضربه على جتفه : ما عندك سالفه

سيف يطالعها بهدوء اول مره تشووفها حور : بشتاق لج يا الغالية

اهنيه حور انفجرت من الصياااح.....ما قدرت تستحمل خلاص تعبت من الخاطر ...

سيف : حور انا ما اباااج تصيحين دموعج غاليه عليه والله .........ويطالعها ويحط ايده على جتفها :بس خلاص ....يالله حور خلاص دخيلج

انزين شوووفي شووو يبت لج ويعطيها الجيسه اللي في ايده .....يلااا فتحي يلااا

حور تمسح ادموعهااا واطالع اخوها وابتسمت له ردا على ابتسامته ويلست تفتح الجيس حصلت فيه علبة دائريه يلست تفتح الشريط وحصلت في العبلة الدائرية علبتين ودبدوب صغير ....ابتسمت وكملت فتح الصندوق الاول وحصلت فيه ساعة حبتهااامب بس لانها حلوة وذوق سيف راقي كالعادة لانها من شخص عزيز على قلبها حيل

حور: الله روعه سيافي مشكور حبيبي

سيف : يلااا يلااا خلصيني فجي الثاني ابى اروح ارقد

ابتسمت وفجت الصندوق الثاني وحصلت ميداليه مكتوب عليها اسمه واسمهااا بفرح مبين على عيونها وابتسامه كبيرة ممزوجه بحزن والم الفراق: هذي احلى هديه وصلتني ........مشكور الغالي

سيف يوقف ويبتسم : العفوو ...........

حور حطت الاغراض عدالها : سيف

سيف يبتسم : نعم

حور توقف : اليوم غلطت على ذياب بس والله هو اللي ضيج بي

سيف عقد حياته : انتي ما توبين من طولت اللسان شووو قلتي له

حور تتقرب منه بدلع علشان ما يعصب: عايرته بالدراسه

سيف : لا حول انتي ما حد اتخرج الا انتي من الثانوية تراني حتى انا صح

70 % بس مافيها حيله

حور اطالعه : انزين هوو عقب ما صح ليش ما كمل دراسته

سيف : يقولون عافها الدراسة عقب وخلاص ما بغى يرد يدرس

حور تيلس على الشبرية :حرااام يقولون كان شاطر من الخااطر وطلع الاول لحد ثالث اعدادي

سيف : هيه ....وعقب اونه حرمة عانته وتمت تقووول كيف يدرس وولدها ما يحب الدراسة ومنه تم يعتمي كل ما زخ كتاب وما ادري شووو ياه ولاقدر يكمل دراسته ودخل الشرطة ....والالعن في الامر هو ولدها الحين مهندس.

حور:حليله عين ما صلت على النبي خيبة تخيبها .....ويلست اطالعه : زييين ماتت لا اتعيني انا بعد

سيف يضحك : على شووووو الجمال والا على 84 %

حور انغاضت : احسن عنك مب سبعين

ابتسم لهاومشى لحد الباب....قبل ما يطلع صد عليها

حور اطالعه بابتسامه حزينه بتشتاق له من الخاطر ولسوالفه ....

سيف يطالعها يخاف الايام تفرق بينهم وهو ما عنده غيرها : حور بتنسيني

حور ودرت اللي في ايدها وركضت لحضنه وتمت تصيح وترمس : انته تقووول جذييييه انته حياتي وكل دنيتي واخووويه الوحيييد اللي احبه واعزه من قلبي.......مستحيل انساك ............... وتمت تصيح وحضنتنه بقووو

سيف دمعت عينه ولفهاااا حب يودعها الليله لاتخونه دمعته باجر جدام الكل : عاااد شدي حيلج وخليج حرمة سنعه

حور تبتعد وتصيح بهدوء

سيف يطالعها : اوكييييييييييييييييييه .....وتذكر شي يبى يقوله :اعتذري من ذياب ترا شرات اخووج الكبير قبل ما تروحين ما يستاهل ترا يداريج شرات خواته صح غلس شوووي بس طيب

حور تهز راسها بالايجاب : ان شاء الله

........باسها على الراس وطلع ...ردت ويلست اطالع الصناديق وحصلت بطاقه صغيرة مكتوبة عليها انت البخور اللي تطيب به الدار وغيرك حطب والكل بالفرق داري ....سيف .......

ابتسمت من الخاطر وحبتها وردتها في الصندوق

.

.

الساعة خمس الفير من بعد ما يى من المسيد حصلها يالسه في الصاله

ابوسيف يطالعها : حواري اشفيج ما رديتي ترقدين

حور اطالعه : ما ياني ارقاد

يى صوبها وباسها بابتسامه تحبها حور من الخاطر يوم تشوفها: سيري ارتاحي الغالية اليووم بتتعبين

حور وتعرف عمرها غبيه وهيه تعرف جواب هالسؤال بس لازم يقولها السالفة لازم يخبرها ليش سوووا جذيه بامها :ابووويه ليش الفقر عيب ؟

ابوسيف يطالعها باستغراب كبير حور ترمس هالرمسه انا شو قصرت عليها معقولة تربيتي تقول جذيه وبعصبية : الفقر عيب منووو قالج هالرمسة ليش ترمسين جذيه

حور اطالعه : عييل ليش يدتي ما رضت بأمايه

راح ابوسيف ويلس عدالها بعد ما تنهد ويلس يطالعها : يا حور هل ابوج الاول والحيين ناس معروفين من التاجر الاكبار وواصلين وما يرضوون باللي اقل عنهم مستوى.......ونحن كنا ناس عادين ماحيلتنا املاك الا الشغل اللي يترزق منه ابوووي والحمدالله عايشين ناكل ونلبس يعني ناس على قد حالنا ....بس هم لا...ما يرضوون ياخذون الا من اهلهم علشان الحلال ما يظهر لحد غريب بس ابووج راد امج وهم رفضوا هالشي ......عاد ابووج بالخاص ولدهم الكبير وسندهم وماسك ويا ابوووه الحلال وزوجوه بنت عمه وياب منهاا العيال حمد وخليفة ومبارك ....ولا قطعت ربعتي وياه كان ايي يزورنا بس خاطره كان بعده رايد امج ورد يخطبها مره ثانية مني لانه يدج مات وانا وافقت من بعد موافقة امج وامي الله يرحمها... من دون علم هله وهو كان ربيعي وانا قربت به وتزوجوااا وعاش وياها بدون ما يدروا هله....وهيه الله يرحمها كانت مستانسه وياها وهو ما مقصر عليها بشي مدلعنها وموفر لها كل شي واستانس وايد بحملهااا مع انها كان خايف من ردت فعل اهله هو قال بيخبرهم عقب ما تولد بج ..... بس يوووم كانت امج حامل في الشهر الخامس ما عرف كيف دروا وشلوا الدنيا على راسه عسب يودرها ومااطاع ويت عندي لحد ما ربت وماتت الله يرحمهاا وهيه في الولادة

حور عينها تدمع اصلااا صار من اسبوعين بينها وبين الدموع عشق : ابوويه كيف شاف امايه ليش كان متعلق فيها

ابتسم ابوسيف : الله يسلمج امج كانت صغيرة 14 سنة وهو شافها مره في الحوش وعقبها باسبوع قالي انه يبى ياخذها .......ابتسم : انتي طالعه عليها ما شاء الله عليج

ابتسمت له حور وسط دموعهاااا ....عقب ما مسحهن :يلا يا حور سيري ارتاحي اشوووي يلاا الغالية

حور تنش : ان شاء الله ........وراحت صووب غرفتهاااا

.

.

.

المكان : العين



الساعة 12.5 الظهر يالسة في الصالة اللي فووق ...

....ترمس بنت عمهاا وهيه مضيجه من الخاطر من الضيفة اليديدة

سهيلة : تصدقين اصلااا انا ما متقبله الفكرة

كاملة : من وين طلعت هذي اكيييد بتحوز دلع عمي

سهيلة عصبت : اكييييييد لا فديتج ابوويه يحبني حيل

كاملة :يا الواثقة انتي..... توهم اخوج مبارك وسعيد ولد عمي شفتهم من الدريشه طالعين من عند ابوووي ..حتى سعيد ما عرفته من زمان ماشفته بس بروك ما تغير عرفته

سهيلة : انتي ما عندج سالفة انا مليت منج بغيرج

كاملة : والله انج بايخة

سهيلة :ما اسمع صووت خوانج الحشرة وينهم

كاملة : نصور وسعود محد طالعين ونوال في المطبخ اونه تسوي ميلك شيك

سهيلة : انزين ليش الخدامة ما تسوي لها

كاملة : متعبلة امبونها ...اونه تبى تتعلم

سهيلة : ما عندها سالفة ..

كاملة : اشفيج انتي لسانج خايس اليووووووم

سهيلة كعادتها : جلبي ويهج .....باي نترياكم اليوم

كاملة اتعودت عليها : مع السلامة ....اوكييييه

راحت صووب الدري تبى تنزل تحت وتذكرت انها لابسه بيجاما بنطلون وقميص فردت غرفتها وتلبست تنورة وقميص ...وعدلت شعرها لانه مافيها ترد تتعدل مره ثانية وحطت مكيب خفيف على السريع وتعطرت....وردت تبى تنزل وما خلصها تنزل بالدري سارت صوب اللفت ونزلت ...وسارت صوب الصالة اللي يالسين فيها اهلهااا

سهيلة: صبحكم الله بالخير .......وتسير توايه يدتها .......وعقبها ركضت عند امها وحبتها

ام حمد : هلا سهالي شصبحتي فديتج

قبل ما ترد

ام عبيد (اليدة ): قولي مساكم الله بالخير ما تشوفينها الساعه

سهيله تتافف هالموال دوم ويا يدتها يوم تنش

اليدة اطالع حرمة ولدها : اشفيج ما تعلمين بنتج السنع ناشه الظهر لا صلاة فير ولا شي عوذ بالله منها

ام حمد : عمتيه سهيلة صغيرة وشووو ينششها الصبح

اليدة تهز راسها : ما ادري حق شوو ارمسج انا يووم انتي تنشين تسع ما الوم البنت .....امف عليكن امف

ام حمد اضايجت هالعيوز لسانها طويل ما تخلص ....

اليدة من بعد ما رمسها ولدها ولين قلبها من صوب بنته حور وحاول يخليها تقتنع وتقبل الامر بانها يتيمة الام والوقت تغير عاد العيوز شوووي حن قلبهاااا عليها :عويشه

ام حمد : خير عمتيه

اليدة : خليتي الخدم يرتبووون غرفة البنية

ام حمد عرفت لهااا اصلاااا هيه ما تعرف كيف بيكوون مكان هالبنت في حياتهم بس قررت اطنشها ولاتتعب بالها : هيه رتبوها

اليدة وتنزل من فووق الكنفة تحت في الارض بشوووي شووي بحركة بطيئة لكبر سنها وتمغط ريولها : الا هيه شوو سمها

ام حمد : سمها حور

اليدة : هيه حور اسمها غاااوي بخرتي حيرتهاا

ام حمد تعبت من عمتها : اكييد الخدامات بخرنها انا قلت لهن

اليدة تصد على سهيلة : قومي يبي العود اللي في حيرتي وسوووا دخوون دخني حيرة ختج

سهيلة تافف : لا والله انا .......تقولج ترا الخدم دخننها
اليدة ادور عدالها على العجوية : بتقومين والا لاااا عنبو دارج انتي ما يستامر عليج طالعه على امج عيازة ما تنشين

ام حمد : لاحول يا عمتية انا الحين شوو سويت بج

اليدة : ويلي ويلاه جان تسمعينه ولا تنشين تمغطيها اشوويه بالمحناية علشان تتربى

ام حمد واقفة : انا بنش ادخنهااااا ...........ومشت عنهم

اليدة صدت على سهيلة : امف عليج شو مقعدنج تعبي امج يلااا نشي عن ويهي

سهيلة تقووم متاففه ومطفره من الخاطر

وقفها صووت يدتها تزقرها : سهلوووه

سهيلة بضيج وترص على سنانها : خير


اليدة تهز راسها : عوذ بالله من سلكج سيري دقي حق ابوووج شوفيهم وين هم سيري .......وردي خبريني


سهيلة تمشي : انزين......وسارت حيرة امها تخبرها علشان ادق لابوها بس حصلتها ترمس ربيعتهاا بعد ما قالت للخدام ادخن حيرة حور .....ملت سهيلة من الوقفة ..وطنشت السالفة ومشت صوب حيرتها ............ امها ما دامت ترمس ربيعتها ما بتعطيها ويه

.

.

دخلت عليها وهيه ماسكه يد بنتها شوق في ايدها وتمشيها عدالها

منى: السلام عليكم

اليدة : عليج السلام اشحالج الغالية

منى تروح تحبها على راسها ويلست تحت عدالها : اشحالج يدوه

اليدة : بخير ربي يعافيج ....وتمسك شوق وتحبها : ويه فديت الشوك انا

منى تضحك : هههههههه شوك عاد يدوه

اليدة : عيل اسم هذاا شوق عاد سميها موزة العاش اسم من هالاسماء الزينة مب شوك

منى : هالاسم مختارنه ابوها عاد انا شو اسويبه

اليدة : انا كنت في العمرة والا ما بخليه يسميها شووق ...

منى : عيل وينها عمتيه وسهيلة

اليدة : ما ادريبهن من راحن ولا ردن عليه فقتهن اقول منى فديتج اتصلي بعمج اتخبريهم وين هم

منى تشل تيلفوونهااا : ان شاء الله ........واطالع بنتهاااا : شوقي فديتج خليه لا تكسرينه

اليدة :برايه فدا عيونها بنت خليفة

منى : تبين عمتي تسفرنا هذا مشراي من مصر

اليدة :يعله الكسار ما دام عمتج شارتنه مب صح بنت خليفة

شوق ما تعرف شوو قالت لها : ثح

منى بعد ما دقت حصلت تيلفون ابوحمد مبند : غالجنه يدووه تيلفونه

اليدة معصبة : ما ادريبهم ليش مسوين تيلفونات دامهم يبندونهن

... منى اذن الظهر

منى : هيه ماذن الحين وحده الساعه انا صليت ويت صوبكم..

اليدة: عيل فديتج قومي ساعديني اسير اصلي حيرتيه

منى تنش تساعد يدتهاا علشان تصلي الظهر في حيرتها.......

.

.

المكان : دبي



الكل على ويها الحزن باين لانه نور بيتهم بتروح يالسه اطالع اغراضها وجنطها المجهزات بحزن ولفت اطالع حيرتها الخاصة اليوووم تلمست كل ركن في البيت تحس انها خلاص واصله حدها ما تدري ليش احساسها غريب وهالاحساس معور قلبها وايد ...ابتسمت اول ما شافتها واقفة على الباب

حور : دخلي علوووي اشفيج واقفه على الباب

عاليه تتجرب منها : فديتج قومي بنروح المطبخ نساعدهم يالسين يحطوون الغدا

حور واقفة : ان شاء الله ......سمعتي منوو ياي من العين غير ابوووي

عالية : اونه ابوووج وواحد من عمومتج ...واخوج الكبير ما ادري شوو اسمه

حور : اها ......حمد ........عيل وينها نوف

عاليه تبتسم لها نووف في البيت تصيح لان حور حبيبتها ونور عيونها بتروح: في البيت بتيي

حور : يلا نروح المطبخ

وراحن البنات يساعدن امهاتهن هم ما عندهم خدامه لانه ام سيف ما تحب شغل الخدامات هيه تقدر تسووي كل شي ومب من كثرهم عيالها هم اثنينه وتقدر على شغل البيت

ويلسواا يجهزن السفرة في غرفة الطعام

عالية اطالع حور : شو بعده ناقص

حور بدون نفس : بس شووووو بعده

عالية اطالع السفرة : هيه يا هبله سلة الفواكه بروح ايبها من المطبخ

واول ما طلعت شافها ذياب : ها عاليه زهب كل شي عمي محتشر تاخرتن صارت الساعة 2.15

عالية : لا خلاص كل شي جاهز بس اييب سلة الفواكه وعقب قرببهم اهنيه

من وراها اطالعه : هلا ذياب اشحالك

ذياب ببرود رد عليها : بخير الحمدالله...........وطنشها يرمس اخته: يلااا عاليه استعيلي

راحت عالية صوووب المطبخ ....وهو لف ساير صووب الميلس

حور : ذياب

ووقف اول ما سمع صوتها ولف عليها

حور ما عارفه شوو تقوول : انا اسفه والله ما قاصده

ذياب : صار خير

حور : زعلاااان

ذياب : لاخلاص قلت صار خير

حور تبتسم : باين عليك زعلااان يلا عاد ذياب ...انته اعتبرك اخووي الكبير وما ارضى على زعلك ....وبعدين ابتسمت وبعفويتها الدايمة وتبى تلطف الجووو امبينهم:يا اخي ما يطقك الا اللي يحبك ..

ذياب : لامب زعلان خلاص بس المثل

يقول ويطالعها بنظره: إذا كان صاحبك عسل لا تلحسه كله

حور اطالعه باستهبال: أي عسل

ذياب : عوذ بالله من طول لسانج ما توبين .....وبجدية :هالله هالله بعمرج عاد

حور : ان شاء الله

ذياب يلف عنهااا : يلا فمان الله وان شاء الله اشوفج على خيير

حور تبتسم : ما قلت لي يا الياهل

ابتسم اول ما سمعها ولف وهز راسها : تراني اقووول ياهل تقولين لااا .......وراح عنهااا

ومشت صووب المطبخ وبعد ما حطت عالية السلة يات عندها

عالية : ها تصالحتوااا

حور : حليله ذياب طيب

عالية : ههههههه انتي اليووم متغيره والا فيوزاتج داقت تتمدحين كل اللي يطفروبج سيفووه وذياب ..راضيه عنهم اليوم عيدهم ههههه

حور ابتسمت لها وراحن داخل ....



صارت الساعه 3 بعد خلصوا شاربين جاهي يلسوا يسولفون....

ابوسعيد (عم حور): والله تعبناكم وعبلنا عليكم اليووم يا ابوسيف

ابوسيف:افا عليك يا ريال امممره لاترمس بهالرمسه تعبكم راحه

ابوحمد :ها سيف وين بتدخل انته

سيف: ان شاء الله كلية التقنيا

ابوحمد :الله يوفقك ان شاء الله ....... ويصد على ابوسيف:عااد نحن بنترخص الحييييييين

ابوسيف : افااااا يا ريال شوو عايلنك

ابوحمد : اسمحلنا يا خوي بس ورانا مشاغل ونحن من الصبح عندكم عطلناكم عن شغلكم

ابوذياب : لا تقول هالرمسه شوفتكم سعد يا ابوحمد

ابو سيف : سيف قم خل ختك تتزهب

سيف واقف وهادي على غير طبيعته : ان شاء الله

والا ذياب ما حب حمد من اول ماشافه حسبه شايف عمره ومتعالي وايد بس هو ما يعرفه هذي اول مره يشووفه ولا رمسه علشان يعرفه وفي خاطره :الله يعين حور عليهم ويوفجها ....

سيف خبر حور انهم بيروحون ...... وامه يالسه تصيح من الخاطر ............

سيف : يلاا عاد امايه فديتج خلاص العرب برا يتريونهااا

حور سلمت على البنات وخالتهااا وراحت صووب امها ولفتهااااا

ام سيف تحاول تهدي عمرهاعلشان حور: داري على عمرج الغالية

حور ودمعتها على خدها : ان شاء الله

سيف: يلا حور ابووج وعمج براااا

ووقفت حور ويلست اطالعهم : يلااا فمااان الله ...ولفت عليها وابتسمت : نوف حياتي لاتصيحين

نوف تصيح من الخاطر ومب راضيه تسكت

سيف يلطف الجووو : نواف لاتصيحين بنيوزج واحد من العين وبنلحقج ابهاااااااا

نوف وسط دموعهااا وبراءتها المعتادة: اصلااا انا ما بخذ واحد من العين

سيف يبتسم بخبث ويبى يضحكهم ويحرجها : صح انا ما ارضى حد ياخذج غيري اصلاااا

نوف تمسح دموعها : مالت اصلااا انا ما اريدك

سيف يصد على خالته : افااااا انا انرد خالتي

ام ذياب : ما عاش اللي يردك يا سيف وهيه وين بتحصل احسن عنك

نوف معصبه :هيه بحصل ... وايدين

الكل تم يضحك عليهم ..وطلعت حور ووياها امها من بعد مالبست ام سيف البرقع والعباة وردت الغشى على ويهااا

وهم واقفين في الحوش : السلام عليكم

الكل : وعليكم السلام والرحمة

ابو سيف: تعال سلمي حور على ابووج وعمج واخووج

سارت حور صوبهم ووايهت ابووهااا ..وبنظره من ابوها ثاني حبته على راسه ونفس الشي سارت صوووب عمها وحبته فوق الراس ....عقب لفت على اخوووها حمد ويلست اطالعه شايفتنه من زمااااان ست سنين اكثر اقل بشوويه ما تذكر ووايهته

حمد : اشحالج

حور : بخير الحمدالله

ام سيف: عاد ما بوصيك يابوحمد على حور

ابوحمد : افا عليج يا ام سيف حور بنتي وفي عيني

ابوسيف: ما تقصر يا ابو حمد

وترخصواا الجماعة. منهم وركبوا سيايرهم ابوحمد وابوسعيد بسيارة ابوحمد الستيشن..... وحمد وركبت وياه حور بسيارة حمد الرنج

هل دبي كلن راحه يقضي شغله ما عنه مالهم خاطر يسوون شي .....ام سيف يلست اتصيح من الخاطر وختها والبنااات يسكتنهااا وابو سيف سااار صوووب المسيد يصلي العصر هوو وسيف وابوذياب وذياب عقب بيسرون الشواب صووب المزرعة يشوفون حلالهم......

.

.

.

في سيارة حمد ساكتين محد يرمس منهم والمسجل يشتغل فتره عقب رمس حمد: كم نسبتج وعلمي والا ادبي

حور اطالع اصابعها :84% ادبي

حمد : وشووو تبين تدخلين في الجامعة

حور: ادارة واقتصاد

حمد : اهااا.....ويطالع الدرب من دون مايصد:وعاادي تظهرين جداام ذياب بلااا غشى

حور استغربت بدينا بعدني ما وصلت بيتهم وجذيييه بهدوء على غير المعتاد : هيه نحن متربين ويا بعض وذياب شراات اخوووي

صد عليها واطالعها بنظره غريبه مافهمت معناها ابدااا وسكت عنهاااا

.

.

خذوا ساعة وربع في الدرب ووصلواا العين

حمد : زرتي العين من قبل

حور ما حبته هالاخو من اولها تحسه جاد وايد غامض مابتعرف تتعامل وياه: هيه وايد

حمد سكت عنها وكملوااا دربهم وشووويه شافته يدخل فله كبيرة من الخاااطر ما كانت تتصورها جذيه شافتها من قبل وهيه تخطف من هالدرب من الفلل اللي تقول عنها حلوه كل ما خطفت من هنيه ولا في عمرها توقعتها انها فلة ابوها ولاحد قالها ...

وقف السيارة واطالعها : وصلنا

حور متخوفه من الخاطر واول ما شافت فلتهم زاد خوفها

بطل الباب ونزل وشافها بعدها يالسه ما نزلت : نزلي اقولج وصلنا

حور صدت على الباب وفجته ونزلت شافت ابوها وعمهاااا

حمد يى صوبهااا : يلااا تفضلي

ومشت حور عداله سايرين صوب داخل هيه وابوها .......وحمد وعمه ساروا صووب الميالس ...دخل ابوحمد وبنته صووب الصالة وهم يمشوون في الممرات اشياء وايد حلوة لوح فنانه واشياء حلووة تراثية صدق عيبها تصميمه وتاثيثه ذوق راقي من الخاطر....صدت على ابوها يالله يالله يرمس نادر ما تطلع الرمسه منه من كثر تشووف ابوها دعمت في طاولة محطوط عليها جرة كبيرة ....وطاحت

حور فتحت عيونها على الاخر وحطت ايدها على ويها من المستحى شوووو سووت من اولها تكسر ....اطالعت ابوها بخووف ونظرة مكسورة

حور تاشر بايدها : انا....م..ا ..شفت...

ابوحمد يرفع ايده يسكتها : تفداج حور اممممره لا ترمسين

حور نزلت ايدها مستحيه ونزلت على الارض تلقط اللي كسرته ..

ابوحمد اطالعها باستغراب : شوووو تسوين

حور زاغت : بلقط الزجاج

ابوحمد : نشي يا بنت الحلال الخدم بيلقطونه نشي يلااا

ويي يمسكها من ايدها وكملوا دربهم وهيه مب عارفه شوو تقوول اكيييد الجره غالية اففففف .................وشوويه يدخلون الصالة

موجودات اليدة وام حمد وسهيلة وام سعيدو ام كاملة وبناتها ومنى حرمة خليفة .......

ابوحمد يصد على حور وياشر على امه: سيري حور سلمي على يدتج

حورواقفه مكانها وعينها على حرمة عيوز شكلها بسيط بس صاده صووب عني هذي اللي رفضت امي اكييد مب راضيه تشوفني انقهرت وقلت في خاطري مب متونسه اشوفج انا ييت بغصب ....من بعد ما حط ابويه ايده فوق جتفي تجدمت صوبها مالي خاطر اسلم بس مب تربية ثاني ومريم اللي ما تحترم اهلها ....ووطت حور راسها وحبتها على الراس

حور جابلتها وهيه موطيه عمرها : اشحالج يدووه

اليدة يووم شافتها اتذكرت حمدة تشبها نفس امها ملامحها نظرة عيونها فاول ما شافتها صدت عنها ما تدري ليش : بخير ربي يعافيج....اشحالج انتي

حور تعدل وقفتها : يسرج الحال

ابو حمد : بستاذن انا بروح صوب الميالس تامرون بشي

ام جمد : سلامتك يا ابوحمد

ام عبيد : في حفظ الرحمن

اطالعه وين رايح تعال ما اعرف غيرك هنيه ...صديت ما عارفه وين اوجه نظري على من...

تجدمت منى صوبها وابتسمت لها وسلمت عليها

منى : انا منى حرمة خليفة اخووج

وتاشر لها صووب ام حمد وسارت وسلمت عليها وعلى باقي الحريم ...يى دور البنات

منى تصد على وحده واقفه بعيد وملتويه جانها متجززه من شي

منى : سهالي تعالي سلمي على ختج

سهيله تتجدم وسلمت عليها

حور اطالعتها بنظره هالبنت اشفيها جذيه ذكرتني بسلمى الكريهه اللي في مدرستنا

سهيلة بدلع مقصود : اشحالج

حور اطالعها الله يعين جان هذي اختي : بخير ...اشحالج انتي

سهيله وهيه تصد وتروح مكانها : بخير

ويلست اسلم على بنات عمي كاملة ونوال بس وحده منهن شراات تصرفات ونظراات سهيله بس نسيت أي وحده كامله والا نوال

بعد ما يلست حور عدال منى اللي اكثر وحده عبرتها ..

ام سعيد : فديتج عااد شوو تبين تدرسين في الجامعة

حور ترفع راسها ومرتبكه : ادارة واقتصاد

ام كامله : وابوويه عليكن اشفيكن يالساات بعيد تعالن يلسن سولفن ويا ختكن

سهيلة بصووت عالي وبدلع واضح: تراهااا تسولف وياكن

حور اطالعهااا من اول ما دخلت وسهيلة تتافف ومتكبرة ونظرة تعالي ما تلومهااا اكييد مدلعينها بس الظاهر اكثر من اللزوم

يلست حور وياهن في حدود العشرين دقيقة رمست شويه ويى منى وتموا يرمسن الحريم عن عرس ما تعرف لمنووو والبنات يالسات بعيد سهيلة وبنت عمها ووحده ثانية يالسه تلاعب بنت صغيرة وشوويه

ام حمد : فكتورياااا ........فكتوريا

فكتوريا تي صوبها: نأم مدام

ام حمد : ودي حور لحيرتها ترتاح فيهااااا

حور وقفت واطالعتهم : سمحولي

الكل: تفضلي

مشت الخدامة جدامهااا وهيه اطالع الديكورات كل شي فناان بس امممره ما استانست من اول ما دخلت وشافت هل البيت وركبت عقبها اللفت .... ومشت في ممرلحد ما وصلتها لباب حيرتها اليديدة

فكتوريا بابتسامة : تفزلي تامرين سي

ابتسمت لها حور اول ابتسامه تشوفها من دخلت البيت حستها طالعه من الخاطر: شكرا .............ودخلت حيرتها اليديدة



من عقب ما طلعت يلسن البنات يسولفن

سهيلة : مب حلوة عاديه

نوال اطالعها : جذبتي والله انها حلوه ووايد ناعمة

سهيلة انقهرت من نوال: مب احلى عني الغالية ما عندج ذووق بصراحه .....جان هيه احلى عنج فرمستج صدق

كاملة : صدقها سهلوووه ما عندج ذوق شوالحلاا فيها يعني ...

نوال طنشتهن ولا ردت عليهن عارفتهن الغيرة ماكله قلبهن ...

كاملة : ياي سهلوه تصدقين البني طالع عليج شي اممره

سهيله تبتسم بدلع : والله مشكورة فديتج .....امس يبتها تصبغلي وتقصه مدرجات اشرايج بالقصة........... وتتلمس شعرها ...

كاملة : حلووو اممممره انا اقوول لامايه علشان اقصه بس هيه مب راضيه

سهيلة : لا انا امايه فديتها ما تقوولي شي ........

كامله حاست بوزها : يا حظج

ابتسمت سهيلة بدلعها المعتااااد واطالعت نوال بنظرة لانها منغاضة منهااا بعد ما قالت انه حور حلوة

.

صووب الحريم يالسات يسولفن اروحهن من بعد ماقامت عنهن ام حمد

ام سعيد : عويشه وعمتيه ما اعرف كيف رضن تعيش وياهن

ام كامله : يقولي علي انه عبيد امممره ما سوالهن سالفة وهو مصر اييبها

ام سعيد : بس هيه حليلها غاويه ومسنعه شفيتها كيف تسلم

ام كامله : هيه نعم شفتها ما شاء الله عليها مب زين تاخذينها حق محمد

ام سعيد بتعالي : بس هيه مب من ثوبنا لا تنسين امها ومتربية عند خالها

لا محمد مب احسن من سعيد وانتي تعرفين سعيد بياخذ بنت منو

اليدة : اشفيكن ترمسن بصوت واطي اشعندكن

ام كاملة: سلامتج عمتيه ما عندنا شي......وتغير الموضوع: عنبو لا تزورينا ولاتيين صوبنا

اليدة: منووو يزور ربيعه تبيني انا ازورج يزيي....انتن ما تبني اييكن لوتبني ايي جان ييتن وسالتن عن حالي والا رفعتن السماعه تتخبرن عن علومي

ام سعيد : فديتج عمتيه العيال ما يخلونك في حالك وتعرفينه ما باقي الا اسبوعين عن عرس سعيد فديته والحيين نحن ملتهين والا ما بنقصر في وصلج والله انج غالية

اليدة : هيه سعوود شو خلصتي جهاز العروس

ام سعيد : هيه كل شي مجهز عمتيه الحمدالله

اليدة: زين زين الله يوفقه مع اني انا عتبانه عليه الهرم ايي هنيه ولا يدخل يسلم

ام سعيد : تعرفينه عمتيه عاد هو ما يدخل الصاله عسب البنااات

اليدة معصبة : حيتج مغبر عليها مويز والا بيزقرني لو يباني وبطلع له ....والبنات منووو الا سهيله امممره لا يعتبرها هذي مب شرات بنااااات الناس

اول ما وصلت حاست بوزها كيف ترمس عن بنتها جداام حريم عيالها

ام حمد : عمتيه قومي توضي ما باقي شي عن اذان المغرب ......

اليدة اطالعها وحاست بوزها : عيييل يلااا ساعديني اسير حيرتيه ...وترمس البنات: اطالعوو البنيه من فريتنها في حيرتها ما وايجتن عليهاااا ........وتاشر على سهيلة : سيري اطالعي ختج ....

سهيله اطالعها : ان شاء الله

&دمعة فرح&2007
11-28-2006, 09:15 AM
الحلقة الثالثة


المكان : العين
يالسه اطالع ساعتها : خيبة صارت سبع وثلث اكييد اذن المغرب .........نشت بكسل ويلست ادور على شيلتها وشافت جنطها محطوطات عدال الباب يابوهن لها ...

وشوويه سمعت انها واصله مسج ..يلست ادور اطالع وين حطت التيلفون وحصلته على الكوميدينو ...مسحت ويها بايدها علشان اتصحصح وفجت المسج اللي تقول :

((أنا جربت نفسي يوم أعيش من دونك لقيت القلب ما يسلى بعد ماصار مجنونك))

حور ابتسمت بحزن هذا رقم عاليه بنت خالتها وشافت مكالمتين لم يرد عليهن رقم بيتهم ....حطت التيلفون مكانه وسارت صوب الحمام علشان تتوضأ ........................................اول ما دخلت غرفتها العصر خذت لفه عليها واطالعت فيها كل شي استغربت يووم شافت ثياب متروسه في خزانتها وعطورات على التسريحه ومكياج عيييل اغراضها هيه وين بتحطهن ..

اول ما طلعت متوضية حصلت سهيلة ختها واقفة عند الباب..مسحت حور على شعرها علشان تتاكد انه مرتب: قربي سهيلة

سهيلة : يدوه تقولج نزلي تحت

حور تتجرب منها : بصلي عقب بنزل

سهيلة تصد عنها تبى تروح

حور : سهيلة بعدهن حريم عمي تحت

سهيلة ترمس وهيه تمشي : لا روحوا كلهم ..وطلعت عنها

حور هزت راسها بضيج تقهرني كيف ترمسني جذيه وانا حور بعدج ما عرفتيني يا بنت عايشة ما دامه اصر انه ايبني انا ما بسكت عن حقي ابد ...

حور: اوهوو ما سالتها وين القبلة...

. ..تحجبت عدل ومشت طالعه من الغرفة ويلست تصد يمين ويسار نست من ووين يايه من اليمين والا اليسار ...مشت صوووب اليمين الا تشووف خدامه ظاهره من وحده من الغرف........ في خاطرها هذي نفسها اللي وصلتني حيرتي

حور يلست اطالعهااا وتاشر بايدها تفهمها انها تبى تصلي : وين القبلة

فكتوريا فهمت الها وتاشر : هذا سووب

حور ابتسمت لها : شكرا

فكتوريا : أفواا ماما ........ومشت عنها

ردت حور صوب حيرتها ويلست تصلي المغرب وبعد ما سلمت رفعت ايدها للسماء تدعو ربها ((لا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شي قدير لا حول ولا قوة الا بالله لا اله الا الله ولانعبد الا اياه له النعمة والفضل وله الثناء الحسن لا اله الا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرين ))....... بعد ما خلصت طوت السيادة وحطتها مكانها ....مشت صووب جنطتها تبى تبدل عندها ثياب ما بتلبس من الثياب االلي في الكبت ...سحبتها بصعوبه لحد الشبرية وفجتها.............طلعت كندورة لونين اصفر وبني ولبستها .....وومشطت شعرها وطوته بربطه بنيه..... ولبست شيلتها بتظهر بس وين بتروح بتعرف ترد الصاله ......

حور ترمس عمرها: يلااا اكييد بعرف معقولة لا

سارت صووب تيلفونها قبل ما تنزل بترمس امها وسووت لها على تيلفون البيت صاح لحد ما بند اروحه ..وردت تسووي على تيلفون عالية

حور : الو مرحبا

عالية : مرحبا كبار ومتوسط وصغار بعد

حور مبتسمة : هلا علووي اشحالج

عالية : انا بخير انتي اشحالج وشووو مسووويه وعلووم اهلج

حور بدت تصيح ويلست على الكرسي : ابى ارد دبي

عالية تبند باب حيرتها وتيلس على الشبرية :حور اشفيج

حور : انا ما اقدر اعيش بعيد عنكم علوويه والله احس هنيه مب مكاني وشكلي غلط ابى ارد دبي

عالية اوت لها بس حور لازم تتعود والا بتتعب وايد : حور هذيلك اهلج ونحن مب بعيد عنج وانتي لازم تتعودين عليهم

حور بعدها تصيح : ما اظني اقدر

عالية بتشجيع : مب حور القوية اللي محد يغلبها .....تستسلم من اول يوم وما تقدر

وبجدية اكثر وبنبرة نصح : حور حبيبتي فهميني والله يووم سمعت رمست ابوي انه ابووج طاير بج ومن الخاطر كان متشووق يشوفج ويشلج..... فرحت واستانست وايد اكيد في خاطره يعوضج عن 18 سنة.... انتي لازم تتعودين عليهم علشان مستقبلج والجامعه ونحن مب في المريخ الا في ديار وحده لازم تعرفينهم انه عمي ثاني ما قصر في تربيتج ورباج احسن تربية وانه هم مب احسن منا مب صح مب انتي اللي قلتي لي هالرمسه امس

حور بعدها تصيح .....

عالية : خلاص يا الياهل على قولت ذياب بس ههههه

حورابتسمت وسط دموعها: شخباركم شووو سويتوا بعد ما رحت اعترفوا بسرعة يلاا

عالية: هيه هذي حواري ههههه

حور: شخبار عمتج نوف عساها بخير

عاليه : عمتي انا تخسي والله انتي وهيه ..

حور : هيه عمتج .....وينها هيه فديتها

عالية : راقدة.....وانتي اكييد دقيتي البيت وما حصلتي حد

حور: هيه يا الساحرة كيف عرفتي

عالية تبتسم : طول عمري فطينه فديتني ...امايه وخالوه راحن بيت غبيشة اونه سوى حادث ولدهم

حور معقدة حياتها : منو؟؟.... عسى ما تعور

عالية : من غيره الخريش حميدان بس ما تعور قطوو بسبعة ارواح ههههه

حور : حراام عليج ...

عالية : ودرينا منهم .......ها حور شوو حصلتي اخوانج كيف استقبلوج

حور يلست تقولها من اول ما طلعت من بيتهم لحد ما وصلت بالتفصيل الممل وكل حركه بدرت منهم ضايجتها ..ويلست تسولف وارتاحت من الخاطر عاليه طول عمرها تريحها ...

عالية : ما عليه حور هذا اول يووم وبعدين لا تحكمين على حد من اول شوفه

حور : اثنينه ما شفتهم .....واللي شفتهم ما بلعتهم

....وتذكرت انها ما قالت لها عن رمست حمد

حور :وتعرفين شوو قالي حمد بعد.........يووم نحن كنا في السيارة اونه عادي تظهرين جداام ذيااب جذيه بدون غشى قلت له هيه نحن متربين رباعه

عالية: وشوو رد عليج

حور : اطالعني بنظره خلتني اترفس من القهر وصد عني

عالية : اها ...ما اعرف شوو اقوول بس ان شاء الله تتحسن معاملتهم وانتي حواري كوني هادية تراني اعرف طولت لسانج

حور تتنهد : بحاول صدقيني .....وبمزحها المعتاد:يلااا بندي فقرتيني

عالية : خيبه بخول بسكر ديري بالج على عمرج

حور اضايجت وايد: ان شاء الله سلمي على الكل

عالية :و انتي سلمي بعد.......فمان الله

حور: ان شاء الله... في حفظ الرحمن

عقب ما بندت حطت تيلفونها في مخباها ....مشت طالعه من الحيرة ....سارت صوووب اليمين لحد ما وصلت اخر الممر وحصلت دري ونزلت منه تخبلت على منظر الحديقة اللي برا اتشوفها من الزجاج مشت لحد ما وصلت تحت ما عرفت وين دربها صووب الصالة شافت باب صغير يطلع صووب برا تجربت منه ويلست اطالع الحديقة فنانه وكلها خضرة وزارعين زهور ورديه وحمرا.........فرحت يووم شافت الياسمين تموت على ريحته .......الدنيا مظلمة......طلعت بتروح تقطف لها ياسمين وبترد من الباب اللي طلعت منه ..... سارت صوبه يلست تقطف وتشمه مستانسه ........

.

واقف وهو ولد عمه في الحوش يلس يطالعها مبارك من هذي ......

وولد عمه صاد صوبه يطالعه

سعيد : اشفيك مبارك ليش سكت

مبارك : لا ما شي تعال ندخل الميلس .......بعد ما دخلوا استاذن مبارك من ولد عمه ظهر وصد صووب الياسمين بس ما حصل حد رفع حاجب

مبارك: ما عليج يا سهلوه الخامة

.

.

اول ما دخلت وفي ايدها الياسمين حصلت حرمة ابوها وابتسمت لها بتصنع

ام حمد: ليش واقفه هنيه

حور اطالع حرمة ابوها: ما عرفت درب الصاله

ام حمد اطالعها من فوق لحد تحت : مره ثانية انتبهي يووم تمشين بدال ما تكسرين تعرفين الجرة اللي كسرتيها شارتنها من تركيا ما شي نفسها هنيه

انحرجت حور من الخاطر وما عرفت تودي ويها وين صدقها الحرمة انا استاهل: السموحة ما شفتها

ام حمد :فتحي عيونج زين مره ثانية ......وصدت عنها :يلا جان تبين تروحين الصالة ...... مشت وراها انزين قلنا السموحه لازم يسدون بدنك بهالرمسه الشينه....انغاضت رفعت راسها وطلعت لسانها ....وشوويه صدت عليها ام حمد وتاشر لها بالدرب....حور في خاطرها زين ما شافتها وابتسمت على حركة اليهال اللي سووتها ....صدقه ذيابوو اني ياهل

دخلت حورالصاله وسلمت على يدتها ويلست عدالها محد كان يالس الا هيه وحمد اللي يالس يتابع التلفزيون يطالع موجز الاخبار

مديت ايدي ليدتيه بالياسمين : تفضلي يدووه

االيدة صدت صوبهاا : حقج مشكورة بنت حمدة

حور جنه حد صفعها على ويها زين انه محد موجود صدق افتشلت من الخااطر شووو تقوول شوو ترد هذي يدتها ....

ردت ايدها وسكتت يووم يدتها جذيه ما بتلووم حرمة ابوها ...

مبارك يدخل الصالة : وينها سهلوه الخبلة انا قايل لها ما تطلع الحوش هنيه ربعي

ام حمد تدخل وراه الصالة : سهيلة في حيرتها ما طلعت

مبارك انتبه على الياسمين اللي في ايد حور وعرف انها هذي حور الضيفة اليديدة : مره ثانية لا تظهرين الا يووم تتاكدين انه محد في الميالس ريايل تفهمين

حور استغربت من رمسته واطالعته بكبرياء بنفس نظرته : وانا شدراني انه حد موجود

مبارك يطالعها : سمعي الرمسة....و لا تناقشيني في رمستي يووم ارمسج والا اهلج ما علمووج السنع

حور من الخااطر عصبت واحمر ويها من الضيج بس ما لحجت ترد عليه

ادخل حمد وبصوت عالي : مبارك

مبارك صد عليه اطالعه وشافه عاقد حياته معصب يعرف حمد وما حب يزود السالفة........ وطلع من الصالة

حور ساكته ومتماسكه واليدة وام حمد يطالعنها بس هيه ما بتنزل دمعتها جدامهم طنشت السالفة ويلست اطالع الياسمين ...

ام حمد اطالعتها بحقد وصدت على حمد اللي ما لف ويه عن التلفزيون : صدقه اخووك ربعه بره جيه هيه تظهر

حور ردت ترفع راسها ما يفهمون هذيلا انا شداني والا هم يحبون يسببون المشاكل وبس

اليدة ترمس ام حمد ما هانت عليها بنت ولدها : خل عنج هالرمسة شدراها هيه انه حد عنده ما تعرفينه بروك دومه يحب يتضارب وبس والا غافله عنه ولدج

ام حمد اطالعت عمتها معصبه قفطتها جدام حور وردت تصد على حمد اللي ولا تكلم ولا كلمة ولا دافع عنها انغاضت وماتت من القهر ....وقفت اطالعهم بعدين ظهرت من الصالة

اليدة اطالعها في خاطرها عثرتي انا اعرفج عدل عويشه انتي تبين اطفرين بالبنية والا هيه مب فطينه ببروك دوم يتناقر ويا سهيله ....

حور تبى تصيح بس تقاوم عمرها هيه لازم تكون قوووية علشان تتعامل وياهم واطالع يدتها زين انها دافعت عنها غريبه هالعيوز يووم جذيه ليش ما طاعت تاخذ الياسمين منها ...

وشوويه تيي البشكارة تخبرهم انه العشى جاهز..............

حمد يوقف : حور ساعدي يدوه

حور: ان شاء الله ...

ومشووا لحد غرفة الطعام اللي مب بعيدة وايد عن الصالة ....

حمد يصد على الخدامة :ميري وين ماما وسهيلة

ميري : ماما يقول ما يريد وسهيلة ياكل عشى رجيم

اليدة: وابوويه شله الرجيم بعد من متنها هالخبيله هذي عصقول اونه رجيم

امف... على بنات هالايام .....

حمد ابتسم ليدته : هيه صدقج يدوه ما عندهن سالفه

حور ابتسمت على الخفيف مع انها في خاطرها مضايجه من السخبف اللي ياها واونه اول مره تشوووفه.... عنبوو ما قال اختي واول مره ادش البيت صدق انك كريه يا مبارك عنبوو كلهم ولاحد فيهم زين ....

اليدة: ليش ما تتعشين حور

حور انتبهت : اتعشى يدووه ....رفعت راسي اطالع حمد ياكل بهدوء فضيع ليش محد يرمسني لو تميت جذيه بموووت ...

حور بطبيعتها اجتماعية وايد وتحب ترمس وتسولف اتشجعت : انته شو تشتغل حمد

بس قبل ما يرفع راسه رن تيلفووون ....انتبهت انه تيلفونها رنتها (اشوفك وين يا مهاجر)...استغربت يالس يطالعها بنظرة شوو في هذا

ظغطت على الرد

حور : الو ..هلا سيف اشحالك ....الحمدالله ...كلهم بخير ....امايه وابويه شخبارهم ... هيه دقيت على البيت محد رد عليه .......هيه قالت لي عالية ...يالسه اتعشى ...لا افا عليك الغالي ...سلم على ابووي وامايه اكييد برمسكم .... مع السلامة

حور اطالعهم : اخوويه سيف يسلم عليكم

ما سمعت حد رد عليها الا يدتها بهمهمه ما فهمت لها ...

حمد يطالع حور: عندج تيلفون

حور تحطه عدالها : هيه ابوويه شرالي اياه بعد ما تخرجت هدية

حمد يطالع حور بنظرة وجنه الامر مب عايبنه....

حور اطالعه : فيها شي

حمد : كله عندكم عادي تظهرون جدام الغرب والتيلفون ..... والا انتي بنت شوو تبينه التيلفوون

حور اطالعه : ليش انا بروح الجامعه واكييد بحتاجه

ابوحمد يدش عليهم وسمع حوارهم : برايها يا حمد دامه هدية ابوها

حمد يرد يكمل اكله : بنتك يا ابوووي وانته حر فيها

حور توقف : سمحولي بطلع فوق

ابوحمد يى ويلس عدالها : ما كملتي اكلج يا حور وين رايحه

حور اطالعهم وتصد على حمد بنظره قوويه : شبعت ..عن اذنكم ..........ومشت عنهم طالعه

.

.

.

المكان : دبي



بعد ما خلصت مصليه ركعتين مسحت دموعها وهيه ما قادرة تمنعهن وتشم ريحتها في كل ركن من البيت ويلست تتدعى لها

ام سيف رافعه ايدها :اللهم يامجيب الدعوات ويا عالم الغيب والشهادة أن تسعد حور في دنياها وتوفقها في أمور حياتها يا كريم انت القادر لا احد سواك

ابتسم يووم سمعها ابو سيف : يارب آمييييييين.... ورد يوطي راسه مره ثانية .. وهيه طووت سيادتها وبتروح تشووف جان سيف وصل والا لا ...

.

.

الساعة 12.5 في الليل توه داخل وشاف ليت الصالة مفتوح وسار صوبه

ذياب يطالعهن: انتن بعدكن ما رقدتن

نوف تحط ايدها على قلبها : امايه زيغتني

ذياب يطنز عليها : يا رقيقه انتي ....ليش ما رقدتن

عالية : يالسين انطالع الفيلم الهندي فنان ايلس طالع ويانا

ذياب يروح ويصب له عصير في الكوب :فيلم هندي ما عندكن سالفة ................انا بخبركن سالفته كل فلم هندي نفس القصة يحصل البطل شرير يبى ياخذ حبيبته يقتاله ويفوز عليه وخلاص النهاية سعيدة ...

عالية : لا والله الحين الافلام الهندية غييير فنانات وايد

ذياب : شووو اللي غير فيهن انا تعبان بروح ارقد .......ويلس يشرب العصير

نوف : يا ترى حواري اتابعه .......فديتها تموت على الافلام الهندية ..

عالية تبتسم ومركزه على الفيلم : يمكن

ذياب يحط الكوب : شوو رمستوها اليوم

عاليه : هيه.........وردت عينها على التلفزيون

ذياب حط الكوب على الطاولة : تصبحون على خير ....

نوف وعالية : وانته من اهل الخير .......

سار صوووب حيرته لبس البيجاما وانسدح على الشبرية مع انه باجر ما عليه دوام بس جسمه تعبان ...ويلس يفكر باحداث اليووم وأهم حدث انه حور راحت تعيش العين وابتسم هالياهل كانت مسويه حياة في بيت خالتي الحين الله يعينهم بصراحه ....

ومر على باله موقف يووم هو ياي من لبنان من سنتين وشاري لحور وخواته بلوزات نفس الشي بس الوانهن تختلف

حور اول ما شافتها عقب رفعت راسها اطالع بلوزة عاليه : انا مب حلوة بلوزتي

ذياب : مب منج اللي متعني ايبلج

ام سيف: لا تاخذ عليها .......وتصد على حور وتخزها بنظرة

خلت حور تبوزم : والله صدق شوفي لوون بلوزتي وشوفي لون بلوزة عالية

ذياب: لاحول تراني ما حصلت نفس لون عالية الا وحده

عالية : انزين حور اندوج خذيها

حور : ما ابى دامه يايبنها لج...واطالعه بنظره: مب انتي الغلطانه ...

ذياب حب ينرفزها : انتي غيارة والغيار ما يبده الا الشين شووو اسويبج

حور ساكته ما ردت عليه وطنشته يلست تسولف ويا نووف...

وبعد ما مرت ايام شرى لهن نعل بالعمد واستقصد انه تكون نعالتها احسن وحده ......خلتها تفرح من الخاطر وتغايضهن دلوعه ودومها تحب تكون مميزة

.

انجلب الصوب الثاني وانرسمت ابتسامه على ويه : الله يوفقها ان شاء الله

وغطى عمره باللحاف ما خذ وقت الا وهو راقد ..........

.

.

.

المكان : العين



الساعة اربع ونص الفير نشت وراحت صوب الحمام علشان تتوضأوتصلي الفير سمعت صووت في الممر ومشت صووب الباب وفتحته بهدوء صووت عصا يدتها وهيه تمشي بهدوء

حور طلعت من الحيرة واطالعتها :صباح الخيريدووه

اليدة صدت لمصدر الصوت : حور...... اشفيج قايمة

حور تتجرب منها : علشان صلاة الفير ...صليتي يدووه

اليدة ابتسمت لها :ونعم اللي ربااج هيه فديتج صليت بس سايرة صووب حمد فديته اوعيه يصلي

حور ابتسمت لها : بروح اوعيه عنج يدوه..... هو وين حيرته

اليدة استانست منها وتاشر لقسم حمد اللي صوب اليمين :اخر باب صووب الدري

مشت حور صووب الباب ويدتها واقفه مكانها اطالعها مبتسمة ما شاء الله عليها اروحها نشت من دون محد يوعيها حسبي الله على سهلووه ومبارك الكل ينش يصلي الا هم بس مب منهم من عويشه اللي ما عرفت تربي ....اول ما وصلت حور تمت ادق الباب

اشرت لها اليدة ادش....وردت اليدة صووب حيرتها ..

دشت حور متردده شافت صالة عودة ديكورها كشخه تشذ من اول وهله ومأثثه بشكل حلوو صدت وحصلت باب ثاني فيها وسارت صووبه وفجته شافت انه مكتب محد فيه....

زيغها صووت حمد : انتي شووو تسوين هنيه

حور صدت متروعه ...حمد يطالعها ...






حور بسم الله زيغني: يدوه قالت لي ايي اوعيك علشان تصلي

هز راسه بالايجاب ...حور في خاطرها صد عني يلست اطالعه عنبو حتى ما قال شكرا ...

اول ما وصل الباب اللي طلع منه : مشكورة ... شي ثاني

حور اطالعه : لا..لا .........ومشت صووب الباب بسم الله كيف يرمس شوو هالجدية اللي اكثر من اللزوم عنده هالريال انا اقوول ذياب جدي حليله ذياب ما تسوى جديته شي جداام هالحمد ....

وردت حور صووب حيرتها ويلست تصلي واول ما خلصت نزلت دموعها كل يوم امها هيه اللي توعيها علشان تصلي اليوم محد قومها ....

راحت تفتح الكبت و اطالع الثياب ...شافت الكبت اغلبه بدل تنانير وبلوزات والوانهن متنوعة .....

حور:بس كيف عرفوا مقاسي ومنووو شراهن

طلعت بلوزه ويلست اطالع عمرها في المرايه حلوووه هالبلوزة ....ردتها مكانها ...وبدت تعدل الكبت علشان يكفي لباقي ثيابها ....تمت تطلع ثيابها من الجنط بعد ما انترس الكبت الاول .... فجت الثاني ويلست اطالعه وعيونها مبطله على الاخر ممزور فساتين ...طلعت الازرق ويلست اطالعه وعيبها وايد ويلست اطالع الباقيات وردت ترتب الثياب وما فعمرها كان كبتها جذيه من الفساتين ......بس شووي وحست بندم على هالتفكير ابوها ثاني ما كان مقصر وهيه الحين في خاطرها ترد و لاتبى منهم شي ...

هلكت من كثر الثياب وصفت عطورها ومكياجها ..... اطالعت ساعتها حصلتها 6.30 وردت على الشبرية وطاحت بتعب ...بس يوم انتبهت له عدلت يلستها

ابوحمدبابتسامة : صباح الخير ...ما شاء الله ناشة بدري

حور : صباح النور

ابوحمد : شفت باب حيرتج شووي مبطل قلت ايي اشوفج ..

راح ويلس عدالها وحط ايده على جتفها : حور انا ما بقولج مب غلطان لاني ودرتج وما بيلس اسولف وابرر....انا ابى اقولج انسي وخلينا نبدى صفحه يديدة من اليوم ...

حور موطيه راسها ساكته شوو تقول له هيه ما تكن له شعور الابوة ما تحس بحبه.... مالها ابووو غيير ثاني أي صفحه يديده يعنيهاا...

ابوحمد : ادري انج ما تعرفيني زين بس ان شاء الله بعوضج عن السنين الماضية...وتاكدي بعد اني احبج كثر ما حب اخوانج وانه لج نفسهم في كل شي وانه البيت بيتج وانتي مب غريبة ....انتي بنتي انا ...ويهزها : انا ...تفهمين حور

حور رفعت راسها اطالعه

ابوحمد ابتسم لها : في خا طري تحضنين ابووج يا حور

حور متردده بس ماحبت تكسر بخاطره رغم كل شي هذا ابوها تجربت منه وطاحت في حضنه ولفها بحنان كبير ...وهو مستانس وما بيواجه صعوبه في التعامل وياها ...

حور قامت من حضنه واطالعته وحاولت تبتسم ......

ابوحمد يكلمها بحنان وعطف كبير.... حور وايد تذكره بحمدة اللي حبها واللي اختارها بنفس من بد الحريم: عيل سمعي المفاجأتين .........يمسك اصابعها : المفاجاة الاولى باجر حفلة لج علشان التخرج .........ها شو رايج

حور اطالعه : ما له داعي

ابوحمد تغيرت ملامحه : ليش تقولين جذيه حور...

حور: لا مب لازم لا تكلف على روحك ....انا ابووي ثاني سوالي حفلة

ابوحمد زعل وبان على ويه : حتى انا ابوووج يا حور وهالشي تعبير بسيط اني مستانس بج

حور اطالعته كيف تغيرت ملامحه : خلاص ان شاء الله ...ووطت راسها:تسلم ..

ابوحمد رد يحاول يبتسم :عاد المفاجأة الثانية جاهزة والحين براويج اياها يلا نشي

حور اطالعه : وين

ابوحمد يبتسم ويمسك ايدها وبمزح : نشي يا بنيه وسمعي رمست ابووج

حور توقف : انزين ببدل وبنزل وياك

ابوحمد : لا ما يحتاي محد غريب في البيت

حور اطالع عمرها لابسه بيجاما صفراء بنطلون وقميص مرسوم عليه مكي ماوس نص كم وشعرها مب مرتب ومفجوج وواصل لحد اخر ظهرها : محد

ابوحمد يمسكها من ايدها : لا محد

وطلعت ويا ابوها وهيه مستغربه من الابتسامه اللي ما مفارقه ويه امممم ما تعرف شووو تقوول بس يمكن مع الايام بتحس به وبتحن له .....يووم ضمها حست انه غريب عنها مب ابووها ما حست بالاحساس نفسه يووم يلفها ابوها ثاني ...وشووي وحصلت عمرها جداام الباب الصغير اللي طلعت منه تقطف ياسمين واتذكرت مبارك الله ياخذ ابليسه وبسرعه حاولت تتناسى السالفة اللي خلتها تصيح طول الليل لحد ما نامت ....وطلعوا من الباب يلست اطالع ابوهااا

حور مستغربه : وين بنسير

ابوحمد يصد عليها : انتي اشفيج قرصج محروق طالعه شرات امج الله يرحمها

عقبها صد عنها يكمل دربه ...حور في خاطرها يتذكر امي وردت ملامح الحزن تظهر على ويها والافكار تسيطر عليها وهموم الماضي تهل يوووم تذكرت شووو سوى بأمها تباطأت في مشيتها ووقفت مكانها

صد عليها يوم ما حس بحركتها وتجدم صوبها عاقد حياته : اشفيج وقفتي

حور بانت عليها ملامح الانزعاج : ابى ارد فوق غرفتي

ابوحمد : ليش يعورج شي

حور تصد : لا لا بس ابى ارد

ابوحمد : انزين بتردين بس علشان خاطري حور حسسيني اني ابووج وانج بنتي الغالية

حور صدت وعيونها حمر : الغالية

ابوحمد يجتف ايده ويتنهد تنهيده كبيرة : حور انسي وخلينا نبدا من اليووم لاتلوميني دخيلج .... وعرفي اني طول السنين الماضية وانا اتعذب وامج كانت غالية وما رخصتبها انا

حور جلبت عليه مره وحده ودموعها على خدها : ما رخصتبها.... اها.... عيييل ليش ودرتها لحد ما ماتت وفريتني انا عند خالي

ابوحمد ما عارف كيف يرد وشوو يبرر : حور صدقيني .....

حور : لوسمحت ابووي ما اريد اعرف شي ....وبرخصتك ممكن ارد غرفتي

ابوحمد يطالعها وما عارف شووو يفسر لها كيف يقنعها انها تنسى الماضي : روحي الغالية

حور صدت عنه ومشت بسرعه صوووب حيرتها.....

.

.

.

الساعه 12.25 لظهر يرن التيلفوون وهو منزعج منه ويتجلب في فراشه

مبارك يفتح عينه بصعوبه ويلس مضايج يدور التيلفوون : افففففففففف ما يخلو الواحد يرقد ....وشوويه ويبند اروحه التيلفوون

مبارك : ابركها من ساعة ......وكان بيرد يرقد توصله مسج..ولف ويها صووب الكوميدينو وشل التيلفوون وشاف المسج من ربيعته نجود

(انا من الصبح اترياك وينك انت)

مبارك يالس يطالع الرقم :اف بعد هاي حاله نسيناها

ويمسك التيلفون ويكتب مسج

(فديت روحج انا مريض وما قادر انش من الفراش الحمى واصله 39 وراسي مصدع وما قادر افتح عيوني سوري عسب جيه ما قدرت اييج )

وبند تيلفونه علشان يرد يرقد من الصبح تتصل هالمآذاه ما خلته يتهنى في نومه

.

.

يالس في صالة بيته يترياها من الصبح جاهز ويتافف من الخاطر خليفة رد يوقف وسار صووب الحيرة

خليفة يطالعها : يلا منى عاد مب حاله هذي من الصبح اترياج ما تزهبتي

منى تركض صووب عباتها : لا خلصت ....ويلست تلبسها

خليفة : خلصي بنروح بعدنا انييب شوق من عند امايه ليش مطرشتناه دامج تعرفين انج بتروحين عند اهلج تتغدين اليوم

منى تتجدم صووبه وتمسكه من ايده : يا عيوني بيت اهلك من بعده ترانا كلنا علينا يدار واحد ....متعويز توصل لحد بابهم وهيه يووم نشت لبستها وتمت تصيح تبى تسير هناك وطرشتها ويا الخدامة .....

اطالع ساعتها:.يلا تأخرنا على اهلي

خليفة : لا والله وانا شوو اقوول من الصبح

منى :هههههههه

خليفه يضربها على الراس .....وركبوا سيارتهم ومشوا شووي ووقفوا جدام باب فلة ابوحمد

منى : ما انزل اسلم على عمتيه ويدووه

خليفة : عزالله انج ما بتروحين بيت اهلج يووم تردين سلمي عليهم بنزل اييب شواقي وياي ما بتاخر ..........ونزل من السيارة

منى : اوكييييييه

دخل خليفة البيت ويلس يتصدد يدورهم وسار صووب الصالة وحصل امه ويدته وسلم عليهن

خليفة : عيييل وينها شواقي

اليدة: يالسه ويا حور في صالة التلفزيووون

خليفة : حور ...........اها عيل انا بروح اشوفهم فمان الله

اليدة وام حمد : في حفظ الرحمن

ام حمد : سلم على انسابك

خليفة : ان شاء الله .......ومشى صووب صالة التلفزيوون ودخل حصلهن يالسات يطالعن التلفزيون وشوق في حضن حور

خليفة : السلام عليكم

حور عدلت شيلتها ونشت واقفه وما صدت اما شووق ركضت صووب ابوها

شوق: باباتي

حور لفت ويها هذا ابوشوق يعني خليفة اخوووي وراحت صوبه وخاشمته

خليفة يبتسم : اشحالج حور عساج بخير

حور ترد له الابتسامه : بخير الحمد الله

شوق تحب ابوها : باباتي هذي حور

حور ابتسمت وخليفه يبوسها في ايدها : هيه هذي عمتج بابا

خليفة يصد على حور : اكييد طفرتبج

حور: فديتها حليوه وصرنا ربعات انا وياها .....واطالع شوق :صح شواقي

شوق فرحانه تضحك : هههه ثح

خليفة : عييل سمحيلنا بنسير انزور خوالها تامرين على شي

حور ابتسمت : مسموح...سلامتك ........وصدت عليها وتاشر : باي

شوق تاشر بايدها : باي ......وطلعوا عنها ..ردت على التلفزيوون سلتها شووق وايد يلست تسولف عند حد حتى لو ياهل بس حصلت حد وخليفة باين عليه طيب الحمدالله حصلنا حد يرمس عدل نفس الاوادم على الاقل...

دش مبارك واطالعها وراح صووب الكنفه يلس : صباح الخير

حور شافته وردت تصد عنه صووب التلفزيون مالت عليك يا الكريه ...وبعدين الحين صارت الساعه وحده ونص أي صباح خير .....

مبارك : ليش ما رديتي ...اها .......اكييد زعلانه من موقف امس بس محد يلومني....... مب فضيحه لو شافج حد من ربعي

حور صدت عليه بعصبيه : انته ما تفهم انا شدراني انه حد موجود.....شفتك قبلها وقلت لي لاتطلعين ...

مبارك : تبين الصدق لا بس يلااا طوفيها لاتصيرين معقده خليج ريلكس

حور اطالعه يا بروده يغلط وعاادي خليج ريلكس هذا نفس ابووه انسوا سالفة اني غلطت هزت راسها وردت اتابع التلفزيون ......

مبارك : عييل وينهم الباقين

حور تتافففف : ما اعرف وينهم

مبارك يبى يسولف حس انه غلط عليها امس وهيه اول مره تشووفه مب لهدرجه عاد : حلووة ريحة الياسمين صح

حور ما تبى ترمسه بعد ما فشلها امس : هيه

مبارك : انتي شفتي الحديقة من ورى ..

حور تصد عليه : انا اصلا ما شفت شي الا غرفتي والصاله وهنيه.... وامس حيليلي توني طالعه صووب الياسمين ومستانسه بريحته الا حد يى ونكد علي....واطالعه بنظره

مبارك يطالعها ويضحك : ول عليج شووووي شووي يلا قومي بسريلج جوله سياحيه في البيت

حور : مشكور لا اتعب عمرك

مبارك يوقف : نشي يلااا خلينا نكفر عن ذنبنا امس والا باين على شكلج بتمين تسمعين لحد ما تموتين

حور توقف واطالعه

مبارك يطالعها بمغايض : يلاااااا تحركي بسرعه

حور مشت صوووب ويلس يراويها الفله الميالس والصالات وغرف الضيووف وساروا صووب المطابخ وطلعوا صوووب الحديقه واستانست عليها وايد وساروا صوب البط والارانب .....ومشوا لحد ما وصلواا باب

حور اطالعه : تعبت شووو هذي بعد ما شاء الله الفلة كبيرة وايد

مبارك : عيل انتي في شوو ساكنه

حور: بيت شعبي ...وحبت توضح : ويسووى بيوت الدنيا كلهن

مبارك يصد صووب الباب ويفتحه : عاد هذي صالة نفذت باوامر الوالده يوووم تستوي حفله عندهن الحريم ........دش ودشت حور وراه ..

حور ابتسمت : الله كبيرة ....

مبارك بطنه يصاوي يوعان : تراني يوعاان

حور تصد عليه : تراك توك ناش اكييد الحيين بيحطوون الغدا نرد داخل الفلة

وطلعوا ما شين صووب الفله

حور اطالعه وتاشر على غرفة بعيد منعزله : وهذيج شوووو

مبارك : حاطين فيها كراكيب بس مقفوله ما ادري ليش ....

واول ما وصلوا شافوا سهيله واقفه عند باب الصالة

حور : اشحالج سهيلة

سهيلة : بخير

مبارك يمطها من شعرها : حوو الخبله وينها الشيلة وانتي واقفه جدام الباب

سهيلة انغاضت : ترا انا داخل مب الباب الرئيسي ودر شعري عورتني تراك

حور اطالعهم مبارك اظاهر طبعه يحب يضارب ...وودرتهم ومشت عنهم

سهيلة اطالع مبارك : من وين يايين انته وياها هذي

مبارك يمشي: مالج خص

سهيلة تتبعه : مبارك قالولي انك امس هزبتها ههههه صدق

مبارك يطالعها ببلاهه : لا جذب .......ويضربها على الراس ويمشي عنهاا

سهيلة اطالعه مالت عليك يا الخايس بتشووف يا بروك ...

وهيه منقهره من حور

والله انج كريهه وتغايض حور : اشحالج سهيله ....في خاطري اقولها يووم شفتج ما بخير.....انقهرت يوم قالولي انه ابووي كاان عندها الصبح في الحيرة..... بدينا يا حور؟؟

.

.

.

المكان : دبي



الساعه اربع ونص العصر يالسين كلهم في حوش بيت ابو سيف يسولفون ويضحكون وسيف يالس يطفر بأمه

سيف يحب راسه : فديت انا العيوز

ام سيف ادزه : يا المكار بعد عني يا اللوتي انته يوم تبى فلوس ييت تحببني

سيف يطالعها : افا يا بنت سالمين ما هقيناها منج هالرمسة أنا لوتي.....واونه زعلان : انا ماطلبت فلووس

ام سيف : بس خل عنك هالرمسة تراك اذيتني

ذياب : ودر خالتي سيفووه في حالها

سيف : لاحول الحين كلهم بينطولي

ام سيف اطالعه : سيف ابوي دق على حور وعطني ارمسها

سيف يمسك تيلفونه : ان شاء الله يا ام سيف

ام ذياب : شوو اختيه من راحت ما رمستيها

ام سيف تصد عليها : لا والله فديتها

سيف يرمس في التيلفون : مرحبا الساع ....هلا حواري اشحالج ....بخير ربي يسلمج... ....

ام سيف تبى تشل التيلفون منه..سيف: لاحول تراها ماذتني امج اندوج اياها

ام سيف: هلا امايه هلا الغالية اشحالج

حور مبتسمة يوم سمعتها : هلا امايه اشحالج عساج بخير

ام سيف: انا بخير فديتج اشحالج انتي......... واهلج شوو مسوين ويااج وعويشه كيف تعاملج ...فديتج رمسي طمنيني عليج

حور ما بتخبر امها ما تباها تصيح وتتضايج : امايه فديتج انا زينه وكلهم طيبين ويعاملوني زين...

ام سيف بدت تصيح ...

سيف: لا حول يا امايه اشفيج تصيحين

ابو سيف يمسك التيلفون ويلس يرمس حور ....وردت مره ثانية ام سيف ترمسها بعد ما هدت والكل قالها لا تصيح علشان بنتها وتمت حور تهديها ......

سيف ياخذ التيلفون ومزحه الدايم : الفاتورة بسكم يا جماعة الخير ....ويرمس حور : خسرتوني

حور فرحانه عقب ما رمست ابوها وامها عطاها دافع هالشي .....وكلام ابوها خاصه ونصايحه اللي تفرح حور يوم تسمعهن : شحفان

سيف: ههههه يسلمون عليج كل الموجودين خالتي وذياب وعالية ..

حور: سيف حياتي حطه سبيكر بسلم عليهم

سيف سووى هالشي : يلا رمسي

حور مبتسمه : الله يسلمكم من الشر ...اشحالج خالتي عساج بخير

ام ذياب : بخير ربي يعافيج فديتج طمنيني عليج

حور : الحمدالله بخير

عاليه بصوت عالي : حواري

حور: هلا والله بالغالية اشحالج...ونوافي عساها بخير

عالية : تمام الحمدالله

سيف يصرخ : بسكم ....

حور: هههههههه صمخت اذني ...ما اسمع صووت ناس وينهم ...

ذياب عرف عمره وابتسم : اشحالج الياهل

حور: هلا والله بذياب اشحالك عساك بخير ........تصدق مشتاقه اتنازع وياك ههههههه

ذياب مبتسم : انا مستعد جان تبين تتنازعين

حور في خاطرها لادخيلك ما يمر ساعه الا وأنا مباغمه فيها من يوم وصلت هالبيت : ههههه لا مشكور......

عقبها بندت حور عنهم وبدت ام سيف المناحه مره ثانية ..

سيف يوقف: يلا نستودعكم الله يووم بدت المناحه ما بتوقف ...ويصد على ابووه : بسير الصناعية انا وحمدان ما بتأخر

ابو سيف: هالله هالله بعمرك هالحميدان خريش لا يربشك وتطير بالسيارة وانته ما عندك ليسن

سيف: ان شاء الله ابوووي

ام سيف اطالعه ودموعها على خدها : صدقه ابووك ودر عنك الربشه والسرعه.......شفته انته امس مسوووي حادث وسيارة ابووه راحت

سيف يحبها على الراس: ان شاء الله يا عسل .............وطلع عنهم ..

وردوا يسولفون لحد ما اذن المغرب وبعدها كلن سار يصلي وبيرحون يقضون اشغالهم ..

&دمعة فرح&2007
11-28-2006, 09:18 AM
الحلقة الرابعة

المكان : العين
اليوم الثالث من وصوول حور العين في بيت ابوها اليوم اليمعة حفلة التخرج اللي سواها لها ابوها واصر انه يسويها مع انها لاحظت ملامح سهيلة وامها يوم درن بهالشي بس ابوها يلس يطالعهن بنظره علشان لا يحسسنها ..... تحس حياتها بدت تتغير جذريا حياتها اختلفت ...حيويتها بدت تخف ما تحس باي طعم للحياة بدا قلبها يضعف ويحن لدبي ما تبى اتم هنيه امها وحشتها بالقووو ما تحس صووب اخوانها باللي تحسبه اتجاه سيف لا بتمووت لو تمت جذيييه تبى تصرخ تصيح بصوووت عالي قلبها مقبوووض ما تباهم ليش في هالثلاث ايام اختفت ابتسامتها ما تعرف صارت كيف وهذيلا ثلاث ايام كيف لو تمت اكثر ليش ابوها ثاني تخلى عنها كيف نسى وصية امها انه يهتم فيها ولايودرها كرهت الساعه اللي فكرت فيها تدرس في الجامعة واليووم اللي فكر فيه ابوووها انه ياخذها .....دموعها كان ملاذها الوحيد من يوووم ما نشت تصلي الفير وهيه على هالحال ولا حد درى فيها... ومحد ربت على كتفها يقولها حور لاتصيحين.... حور دموعج غاليه .....حور نحن حولينج . .... أي قوة فيها أي شده تخليها تعيش وياهم وتتاقلم على الوضع ...نشت وطلعت كراستها ترمس خربشات ودموعها ما تتوقف افكار تي وتروح تذكر كل شي تتذكر امها اللي وحشتها بجنون ولا في حياتها ودرتها ثلاث ايااام والا باتت بيت غير بيتهم ....ما قادره تسيطر على دموعها تحس انها كل ما صاحت اكثر كل ما ارتاح قلبها اكثر الظاهر عيونها بتتعود على الصياح ....صدت على المكتبه اللي في غرفتها وانتبهت له ملاذ وحيييد لكل ضايق وهو شي كلام احسن من كلامه عقت الكراسة على الشبرية وراحت صوووب الحمام تتوضأ الماي ريح اعصابها وهيه تتوضأ وبعد ما خلصت سارت وطلعته من المكتبه وحبته ....ونزلت دمعه حاره من قلب متألم وحارقنه الم فراق حبايبها ...يلست على الارض عدال المكتبة ..ويلست تقرأ صورة الكهف ثوابها عظيم يوووم الجمعة تخفف من عذاب القبر ....كل ما قرت اكثر كل ما الامل يتجدد والثقة تزيد فيها والهدوء يسري في دمها (ألا بذكر الله تطمئن القلوب ) .......من بعد ما خلصت بندته وحبته وتمت حاضنتنه ...سمعت صوووت بطنها يووعانه صارت الساعه 11:30 تبى تتريق ....وقفت مشطت شعرها وشلت شيلتها بتطلع من الحيرة بتروح تشووف في المطبخ شي تاكله اخوانها اكييد بعدهم راقدين هيه من امس الظهر من بعد ما شافت البيت مع مبارك ما رمست حد ابدا كلن مشغوول وملتهي ...مبارك طلع ولا درت متى رد وسهيلة شافتها تمر من عندها وكالعاده عطتها بولباس ..... ماشافت حمد بالمره غريبة هالناس كيف عايشين في بيت واحد ....
.
.
العصر الساعه اربع وربع يالسه ويا يدتها طفشت من الحيرة والتلفزيون يات تيلس ويا يدتها صح كل شووي تنغزها بس برايها حرمة كبيرة ما بتاخذ عليها على كل كلمة وهالشي تعلمته من امها مريم
اليدة : عييل ما قمتي تتغوين عسب حفلتج
حور مبتسمة : شوو يبالي يدتيه ساعه وبتلبس ما عليج انتي
...... ما بتحظرينها يدووه
اليدة تاشر بايدها : لا ابوويه انا مالي شده على الربشه والصدعة .....
حظرت حفلة عندهن مره..... ذيج الصاله ارتبشت من الغنى والرقص عوذ بالله
حور: ههههههه
اليدة : اول نحن ما عندنا هالخريط والسوالف البطالة
حور: الزمن غير يدوه الحيين
دخل حمد الصالة وساير صووب يدته
حمد : السلام عليكم
حور واليدة يرفعن راسهن: وعليكم السلام والرحمة
اليدة جانها شافت الخير من شافته : فديت يا ربي هالويه
حمد يبتسم ويحبها على راسها : اشحالج يدوه
اليدة مبتسمة من الخاطر: بخير يووم شفتك يا الغالي البيت من امس وهو مظلم
حمد بابتسامه حلوة رغم انه ويها ملامح التعب امبينه : منور البيت بج الغالية الله لا حرمنا منج
يرفع راسه ويطالع حور : اشحالج حور
حور : بخير
حمد يرد يطالع يدته : انا تعبان يدووه ابى ارقد لحد الساعة خمس ونص عقب بطلع بسير اشووف عمي علي مسويلي تيلفون
اليدة : سير ابوووي ارتاح سير الغالي...خف على عمرك اشووويه يا ابوووي وهالشيبة دومه يطرشك تخلصله شغله ...وينهم خوانك عنبو كله عليك ما شي عون منهم
حمد ينش واقف مبتسم :حليله ابووي ما فيه شده.....فديتج يدوه طرشي حد يوعيني يوم اتيي الساعه خمس ونص ......ومشى عنهم
اليدة : ان شاء الله ابووي
حور اطالعهم يدتها وايد تحب حمد من بد اخوانه كلهم وهالشي لاحظته من اول ما يات حتى حمد يتعامل مع الكل غيير حتى أمه ومع يدته حنون ومبتسم وتخوز الجدية عنه ...
اليدة تصد على حور : حمد يشبه يدج وايد ويها وطوله امممره تقولين هو
تتنهد.....: الله يرحمه
حور اطالعها: الله يرحمه علشان جذيه تحبينه يشبه يدي
اليدة اطالعها : خلي عنج حمد فديته طيب ويايه من بد هالمفلع اللي يابهم عبيد كلهم طالعين شرات امهم
من قالت هالجمله يدتيه وانا مب قادره امسك عمري من الضحك
اليدة اطالع حور باستغراب : اشفيج تضحكين
حور تحاول تبين انها عاادي : لا ما شي
اليدة : وهو فديته حتى من بد ولاد عمه احبه غلاته مرتكزه في قلبي ....وتاشر على قلبها
حور مبتسمة الظاهر حمد ساحر يدتها تحبه من قلب :يدووه جيف مات يدي
اليدة : مات موتة عينه يالسين نسوولف ونضحك نحن وقووم عمومتج واشوويه دخل بيتوضأ العشاء يبى يسير المسيد يووم شفناه اتاخر دخل ابووج يشووفه حصله طايح على الارض ميت ....
سكتت اليدة اشوويه : لو شفتيه يا حور ما شاء الله ويها منور وهو رايحين يدفنووه ..يدج كان معروف بطيبه وكرم اخلاقه ويا الناس وانسان خايف ربه والناس يحبووونه..
حور قلبها عورها من نبرةصووت يدتها بس ليش ودروها ليش الفقر قالوا عنه عيب من أي قامووس طلعوا هالشي : الله يرحمه
اليدة: هيه خطفت السنين الحين ميت من 16سنه ....
حور تبى تعرف عنهم اكثر : يدووه انتوا كنتوا عايشين في هاليبت
اليدة : لا كنا في بيت يدج وكل عمومتج ساكنين فيه عوود البيت ....بس عقب ما مات المرحوم طلعوا بيت اروحهم الا ابووج وعقب تحول فلة وسكنى فيهاااا يووم بنى هالفلة قبل ثلاث سنوات تحولنا فيها....
حور بدت تعرف شووي عن اهلها : اها
اليدة : سيري اتغووي الحين تلقينها اختج وامها يتصبغن
حور اطالع يدتها من يت وهيه تسمعها مب لين هناك ويا حرمة ابوووها وتقول في خاطرها ليش حرمت ابوويه من امي ليش خلت ابوويه يفرني ....ليش اطالع الناس بنظره غير ليش عدت الفقر عيب ..ليش امايه اشفيها رفضتها
اليدة : ارمسج حور اشفيج ما تردين تبلمتي
حور انتبهت لها :ها ..........لا ما شي انا طالعه اتلبس ...ووقفت ناشه ومشت عنها
اطالعتها اليدة : اشياها هذي انجلب ويها مره وحده.........ما بتي احسن من ختها .....ودومهم يخلونيه اروحاتي ارمس الطوفة ...
وشوويه يرن تيلفون الصالة ..
اليدة تصارخ : وينكم تعالوا ردوا على التيلفوووووون .......يعلكم الصمخ وين طسيتواااا ........التيلفوون يصيح ..
وتدخل فكتورياالصاله
فكتوريا : اوكيه ماما انا الهين بيرد
اليدة : يا طفاستج دامج سمعتيني ليش ما تردين ........يعلج النفاد
.
فكتوريا ترد على التيلفون : الو ......يس .......ون منت
اليدة اطالعها : منووو
فكتوريا : هزي كاملة يريد سهيلة
اليدة : سهيلة محد هنيه قوليلها شووو تباها دومهن يقرن في هالتيلفون ما عندهن شغله ..........والا اقولج ودريها تعالي وديني حيرة التلفزيون نشووف لنا حديث ديني ......وتحاول تنش وتقول موالها المعتاد : يالسه اروحي ولاحد ايي صوبي كلهم لاهين بشغلهم .......وتمشي بمساعدة فكتوريا وترمس : توها بنت حمده يالسه ويايه بعدين مره وحده نشت وخطفت عني الا شراتهم ....بودرهم وبسير بيت علي بس مويز ما ادانيها الا تحاوم وما عندها بنات اتيلس وياهم
.....بعد ما وصلن حيرة التلفزيون شغلت فكتوريا التلفزيون ويلست تبدل لين ما حطت لها المجد تعرف القناة اللي تباها اليدة زين
فكتوريا : شووف هزا ماما قران
اليدة : سيري عني هذا حديث هب قران ما تسمعينه انتي شدراج بقره
فكتوريا تهز راسها : انا يووم اذن المغرب اجي
اليدة : بتلطعيني لين اذان المغرب سيري وتعالي بعد عشر دقايق يمكن احتايج وقولي حق حور يوم تيي خمس ونص توعي حمد ذكريها انزينه وروحي شوفيها شوو تبى عندها حفلة...
فكتوريا : اوكيه ماما
صدت العيوز صوب التلفزيون تسمع للمحدث اللي يرمس عن ضرورة حفظ اللسان وقول الصدق والابتعاد عن الكذب وعواقبهم .......
.
في الصالة اللي فووق توها طالعه من حيرتها شكلها ملان لابسه بيجاما وشعرها معفوووس مب من عادتها ..
فكتوريا تزقرها : سهيلة
سهيلة تمشي بكسل صووب التلفزيوون: شوو تبين انتي بعد
فكتوريا : كامله يريد في التيلفون
سهيلة : انزين سيري
وسارت سهيلة صوب تيلفون الصاله وحصلتها مبندة وردت ادق لها تيلفون
كاملة : عنبووو ساعه اترياااا وين حظرتج
سهيلة : هنيه توها مخبرتني هالغبرا
كامله : يمكن سمعت رمست يدوووه اسميني ضحكت عليهاااااا
سهيلة ببلاده وكسل : خرفت هالعيوز شوو قالت بعد
كاملة ما عيبتها رمست سهيلة حتى لو هذي يدتها : حوو سهلووه خل عنج البزا لا ترمسين جذيه عن يدووه....
سهيلة : اففففففففف خلصيني شوو تبين
كاملة : شووو بتلبسين حق حفلة اختج علشان انطقم
سهيلة : سيري لاه مابحظرها تخسي الا هيه
كاملة : ليش امج درت
سهيلة : لا بخبرهااااا
كاملة : مب حلوة بصراحه......امج عازمه بنات العايلة كلهن مب حلوه منج ما تحظرين
سهيلة عصبت : غصب ما ابى احظر
كاملة تعرف انها سهيلة منقهره انها الحفلة لحور ويلست ترمسها وتهديها وتقنعها انه لصالحها تحظر علشان الناس ما يعبونها ويطلعونها انها هيه الغلطانه .............وعلشان يكشخن ويتمدحن ويطلعن احلى عنها ...
سهيلة : خلاص انزين الحين بتلبس وبتصل لها اتيي المعدله تعدلني
كامله : ما باقي وقت عييل .............يمكن عندها حد تعدله
سهيلة : غصبن عنها بتيي علشاني ما تعرفيني منوو انا
كامله : اعرفج يا ابوووي اعرفج زين
سهيلة : امس يلست ارمس في الماسنجر لحد الساعه خمس الفير ويا ندوي فديتها يا ربي والله انها رمستها حلوه وطيبة
كامله انغاضت وقهرتها هالبنت اللي متعرفه عليها سهيله دوم تزيد علاقتها وياها : لا حووووول انتي ماقطعتي علاقتج ابها هذي سهلووه تراااج ما تعرفينها من أي بقعه
سهيله بوثوق : ادري انج غيرانه علي كموول لا تخافين مكانتج ما يحتلها حد
كامله مبتسمة : يا الواثقة ....
عقب ما بندت عن بنت عمها سارت ادق للمعدلة علشان تعدلها تبى تطلع اليوووم اكشخ وحده .........
.
بعدها محتاره شوو بتلبس من فساتينها مطلعتنهن من الكبت وعاقتنهن على الشبرية
حور اطالعهن : يا ربي شووو البس كلهن حلوات ...
وراحت صوووب تيلفوونها ودقت لعالية بنت خالتهاااا بس محد رد عليهاااا
حور : الله ينطبج يا عاليوووه يووم اباج ما احصلج يوم ما اباج تنطين جداااامي
ويلست على الكرسي : وهنيه منووو باخذ رايه كلهم زفتين عنبووو ولا جنهم عايشين في بيت واحد ....اندق باب حيرتها
حور : اتفضل
فكتوريا تفتح الباب وتدخل ...
حور : خير فكتوريا شوو تبين
فكتوريا : ماما غايه هيه قوول ايجي مشان اساعد انتي وبعدين انتي سير وعي بابا حمد
حور لاحول حمد عاد هذا اروحه سالفة ليش ما توعيه فكتوريا: لا مشكورة ما ابى مساعده وقوليلها بتوعي حمد ان شاء الله ......
فكتوريا : اوكييه ماما ........وتبى تطلع عنها.....
حور : والا اقول تعالي فكتوريا
فكتوريا تمشي صووبها وتوقف عدالها ..
حور اطالع فكتوريا وتاشر بايدها على الفساتين : فكتوريا وين حلووو من هذا فستان
فكتوريا مبتسمة استانست يووم حد خذ برايها ويلست اطالع الفساتين ....وشووي وتمسك فستان في ايدها : هزا حلوووووو
حور اطالعه مبتسمة هذا الفستان مب من الفساتين اللي حصلتهن في الكبت.... هذاا فستان شرته لها ربيعة امها مريم وعطتهااياه هدية يووم طلعت النتايج ...هيه كان في خاطرها تلبسه رغم انه اكييد سعره ما يضاهي سعر الفساتين الثانية بس شكله كشخه وراقي وايد مب بالسعر.. اشياء وايد غالية وشكلهن يلوع بالجبد .......نشت والابتسامه مرسووومه على ويها : اوكيييه
وشلته من ايد فكتوريا : انا بروح البس وانتي يلسي بتساعديني بشعري زين
فكتوريا : اوكيه
.
.
.
في فلة علي بن سالم يالسه الخدامه ادخنها من بعد ما خلصت متلبسه ..
عبيد داخل حيرة امه : مويز .........موزتين ...ثلاث موزات
ام سعيد تصد صوبه : اتخبرك انته دومك تصارخ ما تعرف ترمس بشووي شووي ..وبعدين شوو هذي مويز مب جني امك يا الهرم
عبيد ايي عدالها :ندلعك يا جميل
ام سعيد : امحق دلع جيه انا ختك والا حرمتك اللي بتاخذها
عبيد يروح يلس على الشبرية ويطالع امه : امايه نصور وسعود ولاد عمي راشد بيسرون العين مول وبسير وياهم
ام سعيد تاشر للخدامه انه بس : لا ما بتزر مكان وين تبى تروح الحيين مغرب
عبيد : ترى بسير وياهم ودريولهم بلال بيودينا
ام سعيد : شوو قلت له ابوووك ...ما فينيه على الحشرة عقب بيقولي ولدج مهيتنه....ومحمد بيحتشر عليه
عبيد : ابوويه قلت له ...وما قال شي ومحمد ماله خص هووو عادي يطلع ...وانا مب بنيه علشاان ما اظهر
ام سعيد : هب يا لسانك انته ولد12 سنه وجذيه عووف يوووم تكبر شوو بتسوابي اكييييد بتضربني
عبيد يتجرب منه : حرااااااام امايه انه جذييييه ...انا عبوود اخر العنقوود اسوووي جذيه
ام سعيد : هيه اعرفك انك عبوود عسب جيه اقول هالرمسه .....انزينه سير و لاتتاخرون
عبيد : ان شاء الله عطيني فلوس ما طلبت ابوويه وهو طلع الحين
ام سعيد : سير الكبت وفج الصندوق بتحصل فيه لا تاخذ اكثر من 200
عبيد : لا امايه 300 ...................وهو يركض : خلاص اوكيييييه
راشد وهو داخل الحيرة : دلعيه0..... هذا لين ما يصيع
عبيد يصد عليه : لاحول يى بو المشاكل هذا ..
ام سعيد : تراكم انتوا تطلعون عنه ما تشلونه فياكم .. وهو ما يبى يطلع يتمشى ؟
راشد : شووو يتمشى الله يهديج عمره 12 سنه اونه اندوك 300 وسير اتمشى
عبيد يبى يفر قبل ما امه تغير رايها : الا 300 من كثرهن لو ابووي ما بيرضى لي بــ 300. بيعطيني زود.....وفل من الحيرة
راشد : وانتي امايه وين ما شاء الله رايحه
ام سعيد اطالعه : وابوويه اشووفك حتى انا بتحاسبني وين رايحة ...
راشد يتجرب منها : السموحه مب قصدي .....ويحبها على الراس وبتسم لها : شوو هالريحه الطيبة
ام سعيد تلبس خاتمها : اليوم حفلة تخرج بنت عمك
راشد يطالعها باستغراب : بنت عمي منووو ؟ما احيد حد السنه من بنات عمي تخرج كمول ثاني شراتي وسهيلة ونوال اول ثانوي
ام سعيد : لا هذي حور بنت عمك عبيد
راشد : هيه هذي اللي من دبي شووو متخرجه السنه ما شاء الله ادبي والا علمي
ام سعيد : ادبي وما ادريبها شي وثمانين يابت وينه خوك محمد
راشد : احيده في الميلس ما ادريبه الحين
ام سعيد : روح شوفه اباه يوصلني بيت عمك اتاخرت .......
.
.
شافت الساعه ست اطالع عمرها في المرايا طلعت شي وها كله بمساعدة فكتوريا استشورت شعرها وفجته ولوته لها بالفير من تحت وهو غليظ طالع شي والمكياج حور خبيرة فيه حطته بطيخي هادي نفس لوون الفستان المخصر عليها وطالع هادي.....بعد ما طلعت عنها فكتوريا يلست اروحها....
حور : الحيين استحي اطلع جيه جدامهم بيلس لين محد يزقرني
وراحت تيلس على الشبرية وشافت ساعتها صارت الساعه ست
حور:خيبه محد وعى حمد لاحول نسيت اروحي مشغووله ومبتلشه بالتعديل برايه ما فيني اوعيه خليه يوولي
حور : بس حرام عمي طالبنه وهو يبى يروحله
وقفت بتسير صوووب قسمه بتشووفه واعي او لا يلست ادور شيلتها بعدين فكرت شووو تباها هيه ما بتنزل تحت ....
سارت لحد ما وصلت عند الباب ترددت بعدين دخلت حصلت ما حد في صالة قسمه سارت صووب باب حيرته ودقت الباب ..........ومحد رد
حور : يمكن محد ........وردت تبى تروح ...بس ردت مره ثانية تصد صووب الباب : يمكن راقد ما يرد
وتمت تفج الباب بشووي شوووي حصلت المكيف شغال هوو موجود دخلت الحيرة متلحف وراقد
حور تبلع ريجها وترمس عمرها شوو تبينه توعيه : حمد
محد يرد عليها ......
حور بصووت اعلى والخيبة هذا ما يقووم براحه : حمـــــــــــــــــد
حمد يفتح عينه بكسل :هـــــــا
حور : صارت الساعه ست نش .....
ومشت عنه طالعه من الحيرة ....
حمد يحاول يفتح عينه زين : منووووو انتي
حور اطالعه اشفيه هذا : انا حور ......
حمد ينش ويلس ويمسح ويه بايده وعاقد حياته : حور.... اشفيج مستووويه جذيه
حور والخيبة اشفيني لا اكوون ازيغ : شو مستووي
حمد وياشر عليها : ليش متصبغه ومتلبسه فستان
حور حتى رمسه مثل الناس ما يعرف يرمس انقهرت من الخاطر واطالعته بنظرة ما عرفت شوو ارد عليه من زود الغيض اشتمه يا ربي شوو اقووله
حمد يطالعها : هيه صح اليووم الحفلة .....اها
حور اطالعته ومشت عنه
حمد : كم الساعه هيه الحين
حور متاففه وصلت عند الباب وشافت ايده حصلته لابس ساعته ليش ما يشوفها : الساعه ست وخمس دقايق............شوف الساعه اللي في يديك
حمد يطالع ساعته ويطالع حور ...
حمد : والخيبة أنا قلت خمس ونص هبابي اتلبس لاحول ليش ما يتي خمس ونص توعيني .....ونش من فراشه وسار صووب الحمااام
حور في خاطرها مب منك مني أنا اللي مسويه للي ما يسون بيزه سالفه
وطلعت من الحيرة ....
.
.
.
المكان : دبي

الساعة 7:45 يالسين في بيت ابوذياب يسولفوون ويا بعض عدا ذياب وسيف طالعين وعالية في المطبخ ......
ام سيف: الأحد عرس ولد ضحية عامر بتروحين فطيم
ام ذياب: هيه بروح ضحية النعم الساع أي شي يستووي عندنا تيي
ام سيف : امبونها ما تقصر ام سعود
ابو ذياب : اشرايكم الاسبوع الياي يووم الثلاثاء والا الاربعاء نروح العمرة خمس ايام قبل المدارس
نوف: والله ابوووووووي يالله زين دخيلكم انروح
ام ذياب : هيه نعم زين
ابو سيف: عيل بنجحز التذاكر الا سيف اونه علشان التسجيل ما بيروح وذياب قال بيحاول ياخذ اجازة وان شاء الله يروح
عالية وفي ايده صينيه يايه صوبهم من المطبخ : على وين ............منووو بيروح..ومنو ما بيروح
نوف بفرح: بنروح العمرة
عالية : والله
نوف: هيه والله
عاليه : عيل منووو ما بيروح
ابوسيف: سيف اونه علشان التسجيل في الكلية وذياب بيحاول ياخذ اجازة عاد لو ما قدر ما بيروح .....
عالية : عاد كله والا سيف ...سيف وناسه بيسلينا في الدرب وهناك ما نعرف بلاه
ام ذياب : هيه والله فديته
ام سيف اطالع ريلها : وحور يا ثاني
ابوسيف: اشفيها حور في بيت ابوووها تعرفينه بعد هيه تسجل حق الجامعة والا برمس ابوهااا
ام سيف سكتت زعلانه من الخاطر اونه تسافر وتودر حور في البلاد ولا مره سوتها كيف بتسويها الحين ....
عالية اطالعهم : بتاكلوون صوابعكم وراها هالمعكرونه بالبشمل
ابوسيف : يا حافظ والله على بنيتي امبوونج انتي حرمة سنعه
نوف اونها ماده بوزها : وانا عمي
ابوسيف: عاد انتي دلوعتنا ما نروم نستغنى عنها ...
.
.
يصد على ربيعه ويطالعه : طفرتبنا سيارتك دومها خربانه بيعها يا ريال وفكنا
يوسف: ماتهون عليه ابيعها
ذياب: والا احسن تحطها في المتحف هذي
يوسف يبتسم: يوم تهين سيارتي جنك تهيني
ذياب: وانا اشلي ابتلش ابها وياك يالله فمان الله ....يبى يمشي عنه
يوسف : يا ريال وين بتروح شوو هالربعه تعرف سيارتي في التصليح وبتروح عني منوو بيوصلني
ذياب: والله التكاسي يا كثرهن
يوسف: افااااااااا
ذياب : لا حووول يالله سير رمسه شوووف شو تبى بعدها ..هالخربه
يوسف يهز راسه : من زينها سيارتك
ذياب: لومنك ما برمس براويك يا يسوووف ...
.........ويمشي يوسف صوووب الهندي اللي يصلح السيارة ويلس يرمسه عنها ...
يوسف : انزينه الحين متى بتخلصها
الهندي : يوووم الاحد ان شاء الله خلاص بس بابا لازم يعطي فلووس شووي علشان يشتري سمان وباقي يووم خلاص سيارة ..
يوسف مطفر : لا خلصها السبت انا ابى اداوم الاحد ابوظبي خل عنك ...
الهندي يفكر: بيشوووف
ناصر: لالا ما يشووف لازم تخلصها السبت ........ويدخل ايده في مخباه يطلع البوك
الهندي: ان شاء الله ....
يوسف: كم تبى الحين
الهندي: يشتري سما مشان سيارة 800 درهم
يوسف يطالع بوكه : اندوك 500 والباقي يووم تخلص السيارة ....
الهندي: باقي 300 مشان سمان
يوسف : يعلك الفقر يووم تخلصها قلت ... خلهن اللي في البوك هبابهن يمشني ...وياشرله: ما شي الحييييين يوووم خلاص سياره......
.
ويدخل بوكه ويصد على ورى يشووف ذياب ما يسمع صووت له بس اتفأجأ انه مب موجود والسيارة مب موجودة
يوسف: سوويتها يا ذيابووو معليه براويك يا الهرم عنبو ولا حسيت انه روح .
ويتصل حق اخوووه علشان ايي يشله من الصناعية ويتحلف لذياب .....
.
ذياب ينزل من سيارته تعبان اليووم طالعين هوو و يوسف الظهر سايرين صوووب الصناعية والحييين صارت الساعة 10.30 اكيييد يوسف بيعصب عليه بس طفربه من يووم الظهر وهو وياه يتنازعووون ........
هوو ربيعه من يووم صغار ويحبووون بعض وايد وهالحركات متعودين عليها اكيييد باجربيرضى ولا يشل في خاطره....
دخل الصالة وما حصل حد فيها وسار صووب حيرة عالية وحصلها ترمس في التيلفووون
ذياب اياشر بايده بمعنى منووو ترمس
عالية : ادخل ذياب هذي حور على التيلفون
ذياب دش الحيرة ويلس عدالها على الشبرية
عالية: لا والله وناسة عيييل اوكيييه حبوبة برايج الحيين اكيييد تعبانه ارمسج باجر ...
ذياب: سلمي عليها
عالية : يسلم عليج ذياب ....في وداعة الرحمن ...وبندت عنها
عالية تصد عليه : تسلم عليك
ذياب: الله يسلمها من الشر ....شخبارها
عالية : تمام واليووم مسويلها حفلة علشان التخرج
ذياب: اها زين ....يعني اتاقلمت وياهم
عالية : يعني ....اشوفك راد بدري
ذياب: عليه دوام باجر وتعبان ابى ارقد من الظهر وانا ويا يوسف في الصناعية
.....امايه وابووية راقدين
عالية : هيه .....وشووو بتقدر تاخذ اجازة علشان سيرة العمرة
ذياب يوقف: ان شاء الله بحاول تعرفين اني قريب ماخذ اجازة ......يلا تصبحين على خير
عالية : وانته من اهل الخير ....طلع عنهااا
وهيه سارت صوووب الصاله بتشووف شوو ياي في التلفزيووون ..
.
.
.
المكان : العين

الساعة 11.15 يوقف سيارته في الحووش اليوم مب من عادته ياي من وقت نزل ووقف عدال السيارة وحمد اول ما شافه يووم طلع من الميلس يى صووبه
حمد يووم وصل عداله : مبارك مب من العاده ياي بدري يمكن ساعتك مخرفة
مبارك في خاطره لا حول هذاالحيين بيعكر المزاج : لا والله الساعه مب مخرفة بس حبيت ايي بدري دقت جذيه ....
مبارك يرن تيلفوونه اطالعه بس ما رد حطه صامت
حمد يطالعها عقب يبى يمشي يسير صوووب داخل الفلة
مبارك : شوو الحفلة خلصت
حمد يوقف وبصد عليه ويطالعه عارف قصده وهز راسه : هيه خلصت والكل راح
مبارك يطالع ساعته منصدم : توها 11.25 بدري مب العادة تخلص حفلات امايه من وقت
حمد : وانته شعليك
مبارك يطالعه : اففف ما شي .....ومشى حمد صووووب داخل
مبارك رد يركب سيارته مرة ثانية : لا حول قلنا بنرد نشوووف البناااااااات وهن يظهرن اسميها فوته يا مبارك ....برد لي القهوة ابرك لي ....
.
طالعة متسبحة ولافه شعرها بفووطة وابتسامه طفيفه على ويها استانست شوووي في الحفلة رغم النغزات اللي حصلتهن.........حور: بس سوويت اكبر طاف اليووم من بعد ماقريت قران ارتحت وايد وما بغيت اكدر خاطري ....وعقت عمرها على الشبرية
ويلست تتذكر نوال بنت عمها طيبه وايد وتنحب مع انه الهدوء غالب عليها بس تمت وياها وسولفت عندها وحرمة اخوووها منى بعد طيبة وتقدر الناس وايد
الكل مدح حور بلبسها وجمالها زادت ابتسامتها ....حور تحب حد يتمدح فيها ويعزز مكانتها رغم انه سهيلة متعدله عند وحده وطالعه حلوووه الا انه هدوء حور وبراءة ويها غلب ونظرة الحريم لها كونها يديدة على البيت ..
ما اهتمت بتنغيز حرمة ابوها وحريم عمها المهم الحفلة لها سووتها سالفة عناد ابووها اللي سوالها الحفلة غصبن عن اللي ما يرضى
صارت الساعه 12 والنوووم غلب عليها ورقدت
.
.
واقفين في الشارع عند مواقف كارفور ويتنازعون .....وعدد من الشباب ملتم اللي يضحك واللي يطمش واللي ماله دور بس يطالع...
البنت : انته ما تستحى جليل ادب تغازل بنات العرب
عبدالعزيز مفول: ابنات عرب لاتضحكيني شووو بنات عرب وتهيتن في السناتر في الليل
هلال يصد على ربيعه : عزوز فضحتنا خلها تولي الناس التموا ....ويمسكه من ايده يلا نروح
عبد العزيز يطالع البنت بنظرة حادة ...ويمطه هلال من ايده علشان يروحون ...
البنت اللي يالسه تهازبه واقفه وعندها بنتين : خس الله هالويه
عبدالعزيز يرد صوووبها ويمسكها من كشتها اللي مظهرتنها ويعطيها كف
خلى الكل يسكت ويطالع ...
الثانيات فسخن نعلهن ويفرن عبدالعزيز وهلال ابهن .......هلال مسك ربيعه ويفر ........مهزله اللي استوت والبنات مشن وهن يتحرطمن ويتحلفن والشباب يضحكووون عليهم ...
سعيد يصد على ولد عمه : مصخره من الخاطر....
مبارك يمشي ساير صووب سيارته : هذيلا معروفات بمشاكلهن يستاهل الله بلاه ابهن ....بتيريره الشرطه بعدها
سعيد : بس هذا اول مره اشوووفه
مبارك : انا شايف ربيعه من قبل هنيه
يركبوون السيارة ....
سعيد : كم الساعه الحييين
مبارك : وحده ونص
سعيد : وين بتروح ما بنروح البيت
مبارك : لا لا مافينا وانته بتمله عقب البيت بيك عرس ولا بتظهر ما بيخلووونك
سعيد : منووو ما بيخلينا جيه انا ما بخلي الحرمة تتحكم فيني وانا ولد علي
مبارك :هههههه سبع
سعيد : عييل شوو اعيبك أنا وين تبانا نروح ...
مبارك يرن تيلفوونه ويلس يطالع الرقم : هذي وقتها الحييييييين
سعيد : منووو هذي
مبارك : سعادووه ما غيرها
سعيد : طبها خلاها تولي يلا وين بنروح .....
مبارك : سوى اسأل غيث وينه هووو الحيين بنسير عندهم
سعيد يشل تيلفووونه ويتصل بغيث علشان يسأله بعد ما رمسه وقاله بالمكان ساروا عندهم صوووب المبزرة .....
.
.
في سيارة عبدالعزيز واقفين في الشارع ويطالع ربيعه
هلال : زين اللي سويته الحييين فضحتنا تهزأنا من الخاطر
عبدالعزيز: يصد عليه وياشر بايده : اسكت عني انته الثاني الله ياخذها غاضتني بنت عرب وبنت عرب
هلال : افففففففففف
عبدالعزيز : فكنا بعد انته لا اتم تتأفف
هلال : اكيييد بتبلغ الشرطة معروفه هذي شووو تسووي قلت لك لا اتم تسبب لها ..
عبدالعزيز : هلال فكيني اشفيك خوااااااااف انا تنازعت وياها مب انته
.......وضرب ايده على السكان ....ونزل راسه يدور شي من تحت السيت وطلع غرشة الخمر وفتحها ويلس يشرب....
هلال يبى يفتح الباب : تعال انا بسوووق لاتودانا بستين الف داهيه ....ونزلوا يتبادلوا الاماكن ....ومشوااا يكملوون سهرتهم في الشقة اللي مستأجرينها حق سوالفهم البطالة ..
.
.
.
يوم السبت الساعه خمس وعشرين دقيقة يالسه ترتب الهدايا اللي وصلتها امس وايد وعيبنها بالقوو عطورات واللي مكياج وسيع وباقات وورود حتى حرمت ابوها عطتها عقد الماس وجدمته جدام الضيووف بكل ود استغربت منه حور بس طنشت ويدتها فتحت لها حساب وحطت لها رصيد في البنك
......بس احلى هدية وصلتها وتخبلت عليها من صدق الصندوق اللي طوله مترين وعرضه متر بنفسجي وعليه ربطه بنفسجيه حصلته في غرفتها فيه ثمان بدل راقيات من الخاطر وست كندورات مخور وعطورات تخبلت على ريحتهن وعوود وبخور ..ومكياج ... وشيل وثلاث عبايا يخبلن وعقد راقي وساعة... ما عرفته من عند منووو بس توقعت ابوهاااا ...نشت تشووفه مره
ويلست تلف حوليه حصلت بطاقه على احد زواياه مكتوب عليها (مبروك عقبال الشهادة الجامعية ..أخووج الكبير حمد )
فجت عيونها هذي هدية حمد ما تدري ليش مب مصدقه تحرتها من ابوها بس قطع تفكيرها صووت التيلفووون يرن ...
حور شافت الشاشه حصلته رقم غريب
حور : برد شوفيها يعني .....الو
....: الو السلام عليكم
حور: وعليكم السلام
....: اشحالج الشيخة
حور: بخير الحمدالله .....منو ويايه
.......: من شاف احبابه نسى أصحابه
حور مستغربة : منوووو
.......: افاااا ما هقيتج تنسين صوتي
حور: لو سمحتي يا تقولين اسمج يا اسكر
.........: ليش معصبة روء يا جميل
حور مالها بارض للسخافة وبندت التيلفووون ........
حور تقووم واقفة :سخافة ....هذي ما عندها سالفة وتبى تتمصخر واضيج بالناس ....
عدلت شيلتها وحطت تيلفونها في مخباها بتطلع تبى تشوووف حد عنبو بتنفجر من الملل ....
طلعت وحصلت في الصالة اللي فوووق سهيلة يالسه تطالع التلفزيون وحمد مشغوول في تيلفووونه استانست من دخلت هالبيت ما شافت منهم اثنينه متجمعين ...
حور: السلام عليكم
حمد :وعليكم السلام ..........وسهيلة سووت أكبر طاف ..
حور راحت تيلس على الكنفة ....
يالسه اطالعهم ساكتين ....
حور صدت على حمد : مشكور حمد على الهدية
حمد ما رفع عيونه من تيلفونه : تستاهلينها
حور مبتسمة : يسلمووو هذا من طيبك
رن تيلفووون حور مره ثانية وشافت الشاشه حصلته نفس الرقم
حور: الووو
..........: عاد قلنا عصبية بس مب لهدرجة
حور تبند التيلفووون ...وترفع عيوونها اطالع التلفزيووون ...
ويرن تيلفونها مره ثانية
حور تتنهد وتحط تيلفووونها صامت ........
حمد يصد عليها ورافع حاجب : شووووو السالفة
حور اطالعه هوو سالفة التيلفوون مب عايبتنه لوو اقووله بيزيد عليه : لا ماشي .......وصدت عليه تتطالع التلفزيوون
ورن تيلفووونها مره ثانية وحطته صامت بعد اول رنه
وحمد يطالعها ومط التيلفون من ايدها
حمد بعصبية خلت سهيلة تصد صوبهم : منوووووووووووووووووو يدق
حور بخوووف ومستغربه حركته : ليش تمط التيلفوووون جذيه شمختني
حمد ما يستحمل برودها : ما تسمعين منووو يدق وما تبين تردين
حور اطالعه : هذا تيلفوووني ولا تصرخ في ويهي تفهم ..
حمد يطالع الشاشه التيلفوون بعده يصيح
حمد : الوووووو
........: .............
حمد زادت عصبيته : الوووووووو منووو يا الجبان
......: الو السلام عليكم موجودة حور
حمد يطالع حور : منووو يباها
.......: ربيعتها
حمد يمد ايده لحور اللي ويها مستوي احمر : اندووج
حور تشل تيلفووونها : الوو
......: هلا حواري خرعني هذاااا بسم الله
حور مالها بارض خلاص بطيح دمعتها واطالع حمد اللي يطالعها : منووو عندي
...........: يا الخايسة انا سلامي تتحولين العين ولا تقولين لي ولا تزورينا والا ما تبيني ازورج
حور عرفتها هذي سلامه أهل امها مريم اللي في العين : هلا سلامي اشحالج شو هالحركات بعد
سلامة : انزين ما قصرتي عطيتني حد صوووته طير حمامة روحي ههههه
حور تبى تبند الحييين : سلامه برمسج بعدين اوكييييه يلا مع السلامه
سلامة مستغربه منها : اوكييي .....مع السلامة
بعد ما بندت التيلفوون اطالعه وهو موطي راسه يلعب في تيلفووونه وسهيلة ردت اطالع التلفزيووون بس اذانها عندهم سكتت عسب ما اييها نصيبها من حمد ..
حوراطالع حمد بتحدي: شووو قصدك انك تمط التيلفوون من ايدي وتصرخ في ويهي
حمد مسووي لها أكبر طاااااااااااف
حور توقف : اسمع عدل يا ولد عبيد تراني مربايه احسن تربيه واخلاقي الكل يشهد ابهن انا بنت ثاني وعارفه ديني وربي زين ....بس بصراجه ما تنلامون
انتوااا عيشه اللي عايشينها........
حمد ساكت ويطالعهاااااا
حورمشت عقب صدت عليه اطالعه واطالع سهيلة : بس اعرفوا زين اني بنت عبيد اللي هو ابوكم ولي في هالبيت شراتكم واللي يبى يتعامل معي يا يعاملني باحترااام يا انا مستغنيه عن الرمسه وياه ........واطالعتهم وصدت بتمشي...
سهيلة توقف واطالع اخوووها و تصد على حور تصارخ : عنلاتج يا الخامة ياللي ما تسوووين بيزة تحطين راسج من راسنا
حور تصد عليها : ثمني رمستج يا الياهل وانتي ترمسيني
سهيلة تتجدم صوبها وتحط ايدها في خصرها : وطلع لج صووت بعد طلعي على حقيقتج بس شوو اقووول مب متربية
حور تمسك سهيلة من شعرها : لمي ثمج ابرك لج
سهيلة هيه الثانية تبدى تضربها : انتي جب
حمد يطالعهن ويوقف يمشي صوبهن وبعصبية : بـــــــــس
ويفجهن من بعض ...
حور معصبه وجابره عمرها تتحمل لا تخونها دموعها : مالك دخل تفهم ......
حمد يعطيها كف قوووي خلاها تتراجع وخدها يحمر ....صدت عنهم وركضت صوووب حيرتها وبدن دموعها يسيلن قهر .......حزن.... ظلم.... كره.... فراق الم ...

&دمعة فرح&2007
11-29-2006, 07:24 AM
الحلقة الخامسة

المكان : العين
واقف يطالعهن وهو معصب من التصرف اللي سووونه خاصه حور من بعد ما تضاربت ويااا اخوانها راحت تزهب جناطها و ادق حق ثاني علشان ايي يشلها بس رد يدق له ابوحمد علشان يفهمه انهن خوااات وعااادي يضاربن وما يحتاي تكبر السالفة وتفهم ثاني الموضوع لانه يعرف حور وطولت لسانها
ابوحمد : سمعني عدل هالشي ما اريده يتكرر مره ثانية تفهمن
سهيله بدلع ومكر : هيه اللي بدت ابوووي
ابوحمد بعصبية : بس ولا كلمة هذا تصرف بنات كبار عاقلات
حور توقف ودموعها على خدها : بس أنا ما ابى اعيش هنيه ابى ارد بيت ابوويه ثاني ابى ارد عند اهلي اللي يعرفوون مكانتي ومحشميني
ابوحمد حن قلبه عليها بعد ما ودرها 18 سنه ما يستحمل يودرها وما تهون عليه .....يتقرب صوووبها : حور عمري انتي وين بتروحين هنيه بيتج ونحن كلنا فدااج الغالية
حور تصيح وترفع راسها : ابى امايه ابى ارد دبي
ابوحمد : اهوون عليج تودريني يا حور
سهيلة يالسه تتافف ...
ابوحمد يحضن حور ويمسح دموعهااا : انا ما استغنى عنج تاكدي يا حور واللي يقووولج كلمة في هالبيت هوو اللي يطلع من بيتي
حور ساكته ما ترد عليه ......
ام حمد مفووله لموقف ريلهاااا : هيه اللي بدت وزخت سهالي من شعرها وهيه الاكبر تحط حالها من حال ياهل...
ابوحمد يصد عليها بصوووت عالي : أناااا قلت كلمتي ولا بعيدهااا أي واحد منكم يمس حور ويجرحهاااااااااا بيطلع برا بيتي تفهمووووووووووون
سهيله تقوووم من مكانها وتركض صووب فوووق .....وتبعتها امهاااا
ابوحمد : يالله يا حور مسحي دموعج وروحي ردي ثيابج في الكبت
حور ترفع راسها واطالعه ما عارف شوو تقووول ومشت عنه ...
ابوحمد : هديتج مالت التخرج موجوده والمفأجاة طبعا ما شفتيها اللي قلت لج عنهاااااا ذاك اليوووم
حور اذكرت بود : تسلم
ابوحمد ابتسم لها : روحي ردي ثيابج وغسلي ويهج وتعالي براويج الثنتين زين
حور ابتسمت ببراءة وسط دموعها : ان شاء الله
.
.
الساعة 9 يالس يتلبس ويتغتر في غرفته ....اول ما شاف ابووه سار صوووبه وحبه على الراس ....
ابوحمد : اشحالك الغالي
حمد : بخير الحمدالله ...
ابوحمد : ما شاء الله متلبس ومتجهز بتطلع
حمد : هيه يا ابووويه متصل بي ربيعي بنطلع نتمشى ...
ابوحمد : افاااا يا حمد اقوول انك العاقل تقوووم تضرب اختك وتعرفها ضيفه
حمد : السموحة يا ابووي بس هيه لسانها طويل
ابوحمد بدت ملامحه تتغير : ابى اتخبركم انتوا احسن بشووو تعايرونها خبروني .......هناك هيه متربيه احسن تربية شوووف تفوتها صلاة .....شووف اخوانك سهيلة ومبارك يصلووون يتقبلووون الغرب ...تراكم استفزيتوها انا كم مره قلت لك عن التيلفوووون انا واثق ببنتي وتربية ثاني
حمد يطالع ابوووه ما عارف يرد
ابوحمد : ما ارضى تتعذر انته ...وانته الكبير بس اعرف زين انك انته الغلطااان وحور الصح
حمد ساكت....ما رد
ابوحمد : يا ابوووي انته ماسك ومسيطر على شركاتي كلهن ومهندس كبير لا تخلى عقلك من حال ياهل وهذي حور ما ارضى عليها يا حمد عييييل يوووم امووووت ثركم انتوااا شووو بتسووون فيها ....
حمد يتجدم ويحب ابووه على الراس : بعد الشر يا الغالي وختنا على العين و الراس ....
ابوحمد مبتسم : انته الوحيييد اللي تريحني بارك الله فيك يا ولدي ووفقك في حياتك
ابتسم له حمد ...
ابوحمد : عيييييل انا بودرك سير شوووف شغلك
حمد : زهبت انا جنطتي يا ابوووي عسب سفرت باجر شوو خليفة بيخاويني
ابوحمد : لا يا ابوووي خليفة بيروح باجر فرع بوظبي ما بيسافر وياك ....وابتسم : وانته ما شاء الله عليك تكفي وفاهم الشغل زين...... خلص لنا شغلنا ولا تبطى
حمد : ان شاء الله ما باخذ اكثر من اسبووووع
ابوحمد : الله يخليك لي يا ولدي ......ومشى عنه طالع من حيرته
.
.
عالية: هدي فديتج ما يستحي على ويهه هذا تصدقين كرهته
حور بدت تهدى : بس سمعهم ابوووي كلام خلاهم ولا واحد يرمس تصدقين بعد هالهوشه بصير لهم عظم في البلعووم وبراويهم من حور
عالية : بس حور لا تسببين انتي في المشاكل بس لو حد رمسج ردي تفهمين
حور: ادري....... عطيني القمر اللي عدالج
عالية ابتسمت وعطت نووف التيلفووون
نوف: هلا حبيبتي حواري اشحالج
حور ابتسمت من قلب: هلا فيج الغالية اشحالج انتي ها شووو تزهبتي للمدرسة
نوف: هيه وانتي شووو سويتي
حور: ورى باجر بروح امتحن تحديد مستوى
نوف: الله يوفقج يا ربي
حور: ها كيف تمضوووون وقتكم بلايه
نوف: دخيلج ملل في ملل بس باجر بنسير نشتري حق السفر
حور مستغربه : وين بتروحون
نوف: ما قالوا لج العمرة يوووم الاربعاء
حور تكدرت: والله محد قالي وابوويه وامايه بيرحووووون
نوف: هيه عدا سيف لانه يالس يسجل تعرفين عاد
حور تفكر بيسافرون العمرة وهيه هنيه بتمووووت لازم تروح وياهم بس وين تروح يووم الاربعاء الامتحان الثاني اضيجت من الخاطر وبدا الحزن يتسرب في دمها مره ثانية
نوف: وينج حور
حور : انا هنيه نوووف برايج سلمي عليهم كلهم
نوف : ان شاء الله فمان الله ....
حور : في حفظ الرحمن
رفعت راسها وتشوووف ابوهااااااا عند الباب واقف مبتسم
ابوحمد : يلااا حور ما تبين تشووفين المفاجأة........
حور ابتسمت بتصنع يووم شافت ابتسامته : اوكيه
.
.
.
في بيت راشد بن سالم يالسات البنات وامهن في الصاله يسولفن..
كاملة : امايه الفستان حلووو وما يغلى عليه
ام كاملة : لا تشوفين على بنت عمج سهيلة مدلعه وتشتري بدوون حساب
كاملة معصبة:انزين نحن مب ناقصنه شي
ام كاملة : انتي دومج جذيه طلعي شراات أختج
كامله : اففففففففف
ام كاملة : لا تتاففين مب لازم شرات سهيلة سيري انتي واختج وخذيلج واحد ولها واحد
كامله بزعل: انزينه
نوال: امايه حرمة سعيد حلوة
ام كاملة : هيه غاوية ودلوعة اهلها ... وحيدتهم
كاملة: يقولون فلتهم في منتهى الجمال وكبيرة بالحيييييل
ام كاملة : ابوها ما شاء الله له منصبه في الدولة
كاملة : عرس الريال يووم الاربعاء مب هذي الثانية والحريم الخميس
صح امايه يعني 3/9
ام كاملة : هيه عقبالج يا كموول اشووفج عروس
كاملة مبتسمة : ان شاء الله يا ام كمووول
نوال: متصربعه البنية
ام كاملة : ان شاء الله تكونين يا كمول من نصيب حمد ولد عبيد
كاملة : بسم الله عااااد حمد امايه هذا بيصبحني بكف ويمسيني بكف
نوال : هههههههه احلى شي ههههه
كاملة تضرب نوال على راسها : بسم الله يا الخامه عليه يعله من فالج
ام كاملة تقوم عنهن : والله ولد عبيد الساع ما ينعاب ولا ينرفض زين لو فكر في وحده منكن جان ما رديته يالسات تعازمن جنه عند الباب واقف
نوال : انزين امايه وينه ابوويه
ام كاملة : ما ادريبه من ظهر عقب العشا ما رد اكييد سار عند واحد من عمومتج .......ومشت عنهن
نوال تصد على كاملة : اقوول كمول وين شريط الرزفه مال عرس خليفة ولد عمي
كاملة : شوو تبينه
نوال : بس جذيييه ملانه بروح اشووووفه تعرفيني احب اشوووف الرزف
كاملة : في حيرة نصور
نوال تقوووم واقف وتسير فوووق حيرة اخوووها وتشغل التلفزيوووون والفيديو .....وتعيد الشريط من اول
نوال مبتسمة : هفاااات ما شفته ولا رمسته من يووم صغار بس يعيبني وأحب اشوووفه واتونس من الخاطر
.
يوووم السبت الساعة عشر ونص الصبح يالسة تسحي شعرها وتذكرت سلامة من عقب ما بندت عنها ما دقت لها يا فشلتها البنت داقه تقوووم تسكر عنها...
راحت ويلست على الشبرية ومسكت تيلفونها ويلست ادور على رقمها
وتم يرن التيلفووون لحد ما شلته
سلامة: هلا والله
حور : هلا فيج سلامي اشحالج واشحال الاهل
سلامة : بخير فديتج الكل يشقح ما فيهم شي ههههه
حور مبتسمة دومها سلامه حبوبه : السموحة سلامي سكرت عنج كنت مشغووله ......مبروك على التيلفووون
سلامه : عاادي الغالية والله يبارك فيج عاد اول ما شريته رحت اسوووي لعلووي وخبرتني برقمج وانج هنيه في دار الزين
حور :زين والله
سلامه :باجر محاضره في الجامعه
حور: هيه
سلامة : بنتلاقى هناك ان شاء الله بس انتي خبريني متى تظهرين
حور : انا ما اعرف ادخل اروحي سمعي اشرايج امر عليج انا
سلامه : امممممم
حور: خل عنج خالي ما بيرفض لو تقوليله حور مب صح
سلامه مبتسمة : يالواثقه انتي.... اوكييييييه ... ها شخبار اهلج هنيه
حور: تمام ...
سلامة : شووو تعرفينه بيتنا والا نسيتيه
حور: ظنتي اعرفه ما نسيته...
سلامة : يس
حور: شخبار خلودي عساااه بخير
سلامة : بخير الحمدالله مع انه زعلان من زمان ما زرتيه
حور: فديته يا ربي ...
سلامة : برايج الحييين حواري حمدة تزقرني
حور: يالله عيييل برايج سلمي على خالي
حور: ان شاء الله ....
.
من بعد ما بندت سلامة من حور طلعت من الحيرة سايرة صوووب الصاله وتتافف من الخاطر هذي شوو تباها
حمدة حرمة ابوووها اطالع سلامة : انا من متى ازقرج عنبووو ليش ما تردين
سلامة : كنت ارمس في التيلفووون وبعدين توني سمعتج تزقرين وييت على طووول
حمدة: ما خلصنا هالتيلفوون اللي شرالج اياه ابوووج اربع وعشرين ساعة تقرين فيه
سلامه تتافف: شوووووو تبين
خالد يتجرب من أخته : سلامة يلا سبحيني
سلامه توطي عمرها وتتقرب لحد ويهه: ان شاء الله حبيبي
حمدة : خل عنك الدلع ...اول تسبح ختك الصغيرة عقب انته ..........تعالي خذيهااا انا بسير عند اميه وراده ما ببطي وساعدي الخدامة في الغدا
سلامة تاخذ ختها بنت السبع شهور : ان شاء الله
ومشت حرمة ابوها عنهاااا
وخالد دموعه في عيوونه وموطي راسه: سلامه ما احبهااا ابووي ليش يابها عندنا
سلامه اطالعه : يلا حبيبي خلوود لاتصيح ما تحبني انااااااا
خالد ودموعه على خده ويرفع راسه : اريد امايه
سلامه قلبها عورها شووو اقوووووله وشووو ارد عليه ......اللي خلقها شلها يا خالد ارحم حالي دخيلك راحت وودرتنا أنا وياك في هالدنيا الصعيبة ..... انته الله العالم في حالك مولود عاجز ما تمشي ما تقدر تلعب شراات اليهال تركض تنط .... وانا بنت مكسورة ما في اليد حيلة وابوووك ما رحمنا راح ياخذ هالعقربة بنت العشرين سنه عقب سنه من وفاة امايه اللي ما تروف بحال ولد خمس سنوات مشلووول ما يمشي يبى عنايه يبى حد يروف بحاله ويرحمه وما يحسسه بالعجز ...والحييين صار لهم خت ثالته من سبع شهور والله يعينا على هالايام والعيشة في هالبيت ....
سلامة تبى تغير الموضوع: خلودي شووف الهنوووف تضحك لك وتحبك انته ما تحبهاا
خالد يطالع اخته من ابووو : احبهااا
سلامة : هيه... بعد هي تحبك وااااااااااايد .........يلا نسير نسبحها عقب بسبحك اوكيييييييه ..
خالد ابتسم : انزين عقب انطرش الدكان نشتري ايس كريم
سلامه مبتسمة : من عنوني يا خلووود
مشت سلامه وفي ايدها ختهاااا وخالد يمشي عدالها في الكرسي المتحرك ......
.
.
.
المكان : دبي


الساعه ست العصر يالس يدق الجرس وحاشر الدنيا ...تطلع اطالع من هذا اللي رابش الدنياااا
نوف: والخيبة سيفوووووه حشرتنااااا
سيف : وينه اخوووووج من الصبح اتريااااااااه روحي استعيليه يلاااااااا
نوف: وهب يهالربشه اللي مرتبشنهااااا وين تبى تروح
سيف: ولييييييييه...... انا ما ناقصني الا انتي سيري
نوف تاشر بايدها : مالت
سيف: ما فاضي لج الحيييين والا براويج
ذياب يطلع : اسميك حشرة
سيف: اتاخرت يا ريــــــــال
عالية يايه من المطبخ وشاله صينيه فيها ايسكريم
سيف: مشكورة بنت خالتي
عالية : مب حقك
نوف:ههههههههههه
سيف: زين جذيه فتشلينا جداااام اللي مايسوووى
عاليه سايره صوووبه : امزح وهو حد يقدر يفشل الشيخ سيف
ذياب: ما تبى مب توووك مستعيل
سيف: لا والله ما ارد بنت خالتي .....وياخذ الايسكريم : صح ابوووي سوووى لاهل العين الاثنين امايه وابووويه بيروحون يشوفون حور قبل ما يروحون العمرة
ذياب: حتى امايه سامعنهاااا بتروح ....
سيف: وانته اكييييييييييد بتروح
ذياب: يصير خير لين ورى باجر
نوف: انا ابى اسير بعد
ذياب يصد صوبهااا : على وين ان شاء الله نووووف
نوف ماده بوزها : وياكم
ذياب: لا
عالية: لا تقول ذياب حرااااااااام
ذياب: لا حشى حلال شووو تبوون تروحون بيت ناس غرب
سيف: شووو خلهن يسرن يشوفن حور خل عنك اونه ناس غرب
ذياب: يلا انته قووم كمل ايسكريمك في الدرب خلصني وراي شغل وماخرنه بسبتك اخطف جدااامي
سيف: يسلمووووووووو علوووووووي ...........وطلعوا عنهن ...
.
.
في بيت ابوسيف يالسه في الصاله ترمس حور بنتها ...
ام سيف: حواري فديتج باجر بتروحين الجامعه
حور مبتسمة :هيه امايه باجر بيعطونا محاضرة
ام سيف: زين ...الله يوفقج
حور: ان شاء الله....... يالله امايه لوو تيوون باجر متوله عليييج موووت
ام سيف: فديتج الغالية حتى انا متوله عليج
حور: وينه الشيبه عنج لا يكون مودرنج اروحج
ام سيف: ظاهر من صلاة العصر ما ادريبه وين راح جنه بيخطف المزرعة ...
حور: قالت لي علوووي باجر بتروحن عرس ولد خالتي ضحيه
ام سيف: هيه امايه ...وباجر بسير نتشرى اشوويه حق السفر
حور : زين ......ادعيلي عااد امايه هناك
ام سيف : ما يحتااي وصيه يا الغالية انتي واخوووج في قلبي
حور مبتسمة: الله يخليج لنا الغالية
ام سيف: يرمسج سيف
حور: الهرم لو انا اتصلبه بس والا هو ما يدق
ام سيف: مطفربي يحاوم هالايام وايد
حور: امايه شووو تبينه في البيت يسووي يمل لازم يظهر ويا ربعه
ام سيف : الله يعين يووم نروح عنه ويتم هنيه اروحه
حور: ما عليه امايه سيف ريال
ام سيف: منووو بيسووي له الاكل
حور تبتسم امها وايد حنون : امايه المطاعم ما يقوولن شي وهن الا خمس ايام لا تخافينه ما بيموووووووووت من اليوووع
ويندق باب غرفة حور
حور: لحظه امايه حد يدق الباب
ام سيف: برايج فديتج ....مع السلامه
حور: سلمي على ابوويه وسياف فمان الله ..........وبندت عنهااا
حور : ادخل
ينفتح الباب وحمد واقف عنده : ممكن ادخل
حور مضايجه منه وامممره مب مستلطفتنه وتوقف واطالعه ما ردت
حمد يدخل ويسكر الباب وراه ويتجدم صوووبها : دخلنا دامج ما رديتي
حور ساكته ما ترد عليه
حمد جدامها : اكييييييد زعلانه
حور : لا افااا ليش ازعل وانته ما سوويت شي بس طراااق ولا في عمري حد عطاني اياااه لازم استانس وعاااد من عند منووو اخوووي الكبير
حمد يبتسم شووو يسوووي للسانها الطووويل : ما اعرف شووو اقووول
حور: شو تقول بعد يحتاي قوووول هالشي
حمد يتنهد : ول..... يا لسانج
حور بدت تعصب : لوسمحت حمد لا تبدى تنرفزني وتخلاني اعصب
حمد : لا...لا انرفزج ولا شي انا ياي اسلم عليج لاني بسافر وعااد ما احب حد يكوون زعلان علي
حور: ........
حمد : يلا يا حور اخووج يمكن ما تشوفيني عقبها يمكن اموووت ما يحتااااي هالزعل وطيارتي الساعه ثمان ونص بتاخر
حور لفت عليه : تروح وترد بالسلامة
حمد ابتسم لها : تمااااااااام عيييل فمان الله اشوفج على خيييييير .....وتجدم صوووبها وحبها على يبهتها : هذا عربووون الصلح
وصد يبى يطلع ....
حور: انته وين بتسافر
حمد لف صوبهاااا : لندن
حور اطالعه : والله شووو تسوى لندن
حمد : شغل .....ويمشي عنها يطلع من الحيرة .....وهيه مشت وراه
حور: الحيييين طالع للمطار
حمد : هيه ...
حور : اهااااااا بتبطى هناك
يوووم وصل عنداللفت صد عليها وبطل باب اللفت عااد يووم رضت اشتغلت لي المحقق كونان : ان شاء الله يخلص الشغل في اسبوع
وركب اللفت ....ودخلت حور وراه مبتسمة ....
واول ما وصلوا تحت ......
حمد يصد عليها : سلمي عليهم انا يدوووه مسلم عليها بس امايه وسهلوووه محد ظاهرات ومبارك من امس ما شفته .....اوكيه
حور مستغربه يدرون انه بيسافر ويطلعن يا ربي كيف غريبين هالناس : اوكييييه
حمد مبتسم : شوو تبيني ايبلج والا ما تبين شي
حور تبتسم : لا لازم تيبلي رضوووه عااد رضوووة لندن غيييير ههههه
حمد : ههههههه ان شاء الله
حور ابتسمت له زيييييييين شافته يضحك هالمخلوووووووق ومشت وراه
حمد : وين بتروحين
حور : بوصلك لحد البااااااب
حمد يوقف: لا ما يحتاي
حور: ما تتعبش البي يا ود امشى بى
حمد يبتسم ومشى لحد ما وصلته عند الباااااااب
حمد : لحد هنيه وخلاص مشكورة
حور: تروح وترد بالسلامة ......
حمد ابتسم ومشى عنها وهيه تامه اطالعه لحد ماركب عند الدريووول السيارة علشان يوووصله المطار
ردت تدخل داخل وتفكر بالمخلوقات اللي عايشه في هالبيت معقوووله عيشتهم جذيه اونه ولدها مسافر وهيه محد في البيت رايحه السوووووق وابووووووي ومبارك والله انه قلبي عورني يوووم قالي بيسافر وطرالي الموت مع انه بعد الكف اللي عطاني كرهته وسبيته بس ما هان علييييييه يا ناس اخوووووي
.
.

الساعه 11 يالس هو وحرمته وامه في الصاله شل تيلفونه ودق حق ولده ....حصله مشغووول
ابوحمد : دومه تيلفووونه مشغووول لا حول من هالولد ما يشوووف اخوااانه احسن منه
ام حمد : وابوويه ومبارك شوو ناقصنه عن اخوانه ريال ما شاء الله
ابوحمد : هيه ريال ما يقر الا يحاوم
اليدة : صدقه عبيد ما عنده شغله الا الهياته شووووف حمد وخليفة ما شاء الله عليهم .....
ام حمد : عمتيه الله يهديج يالسه تزيدين النار حطب
اليدة تاشر بايده : ما تبونها كلمة الحق
ابوحمد يرد يدق لمبارك تيلفون
مبارك : مرحبا الساااع هلا ابووويه
ابوحمد معصب :من الصبح ادق وهو مشغووول انته اتخبرك وين تهيت
مبارك : هنيه يا ابووي خير شي مستووي
ابوحمد : رد يالله البيت تراك باجر بتنش توصل حور الجامعة وابى يقوولون لي ما رضيت تنش رد حط راسك وارقد
مبارك يفكر: ها الجامعه .......انزين ان شاء الله ابوويه فالك طيب
ابوحمد : عيييييل رد بسك هياته انا من متى ماشفتك .....
مبارك : ان شاء الله الغالي ...
ابوحمد : يلا برايك
مبارك : في حفظ الرحمن ....
عقب ما بند صد على ربيعته اللي عداله واطالعهااااااااا
مبارك : يلا بوصلج يتريوني هلي في البيت
سعاد : اشفيك مبارك ما واحيت ايلس وياك
مبارك يشغل السيارة : ما سمعتيه ابوووويه دااااق
سعاد بوزت بدلع : مره ثانية هب ظاهره عندك
مبارك ما رد عليهاااا .......وراح يوصلها يوووم بغت تنزل مبارك: مع السلامه حبيبتي
سعاد ما ردت عليه ورضخت باب السيارة
مبارك : يعلج الزوله ياربي جني مسويلها سالفه هذي والا ما بترضخ الباب في ويهي ......والله يا راويج يا سعادوووه .........
.
.
الساعه 12.30 في الليل سهيلة مستغله غياب حمد يالسه في مكتبه فاجه النت وتلف المنتديااات وتسمع أغاني ......وترمس ربيعتها ندى ....
ندى :
وينج انتي ليش ما دخلتي امس
سهيلة :
ما قدرت ادخل كان هنيه اخوويه حمد اشحالج انتي وحشتني سوالفج
ندى:
مشكورة فديتج....
سهيلة :
ندوي الحين من عرفتج اكثر من اسبوعين وسوالفج عيبتني شرايج نتواعد اشوووفج في حديقة
ندى:
لا ما اقدر
سهيلة :
ليش
ندى نغير الموضوووع:
......شخبار بنت عمج
سهيلة :
تمااام تصدقين تغار منج من زود ما ارمسها عنج
ندى :
والله ...حتى انا ارمس ربعاتي عنج ....وخاصه عليا ربيعتي الخاااص جريب عرست
سهيلة :
ما اذكرج رمستيني عنهااااا
ندى :
لا ما رمستج عنهاااا ....ياحظها خذت الريال اللي حبته
سهيلة :
كيف يعني حبته ؟؟!! هيه تعرفه قبل ما تاخذه
ندى :
تعرفت عليه في النت وحبها وحبته ويى يخطبها من اهلهااااا
سهيلة :
شوووو النت هذي ما تستحي اوونه تعرفت علييييه
ندى:
شووو فيها دامه حبها وحبتها وبالاخيييييير تزوجت
سهيلة :
لا لا انا ما أيد هالشي سوالف النت تخرع ....غيري السالفه
.
.
عبدالعزيز يالس يطالع الشاشه :تعبت من هالياهل في خاطري اشووفها معقوووله يهالوووه تغلبني شووو بتم لين متى ارمسها ما يكفيني معرفت النت بس لاحووووول بقولها اني ولد برايها لو رمستني اهلا وسهلا ما رمستني بالطقاق ..
سهيلة :
وينج
ندى :
هنيه سمعي بخبرج شي
سهيلة :
تفضلي
ندى:
اول شي انتي شرايج فيني
سهيلة :
كتير حبابه
ندى :
سمعي سهيله بخبرج شي وتأكدي ما سووويت هالشي الا باعجابي بردودج في المنتدى وزداد اعجابي برمستج وانا ارمسج في المسن
سهيلة:
؟؟؟؟؟
ندى :
أنا ولد مب بنت
سهيلة متفاجأة ويلست اطالع الشاشه: لا أناا شووو سووويت يالسه ارمس ولد ....سيده بندت الكومبيوتر من الكهرباء وقااامت واقفه صدق اخترعت لو دروا اهلها ....تتنهد كيف بيدرون ؟؟ اففففف من هالحاله ما بتدخله هالنت مره ثانية قالت لي كموول بس عاااااد مني الغلط كيف اتعرف على وحده وانا ما اعرفها من تكووون ......مشت تطلع من الحيرة بشوووي شوووي علشان محد يسمعهااا وفي الممر
........ : سهلووووووووووووووووه
سهيله زاغت وصدت عليه متروعه
مبارك مستغرب: اشفيج جذيه زايغه
سهيلة ما عرفت ترد: لالا ما شي
مبارك: من ووووين يايه
سهيلة : ها ...لا ماشي كنت اشوووف التلفزيووون
يالله تصبح على خييييير
مبارك : شووو فيها هذي .......طنش سالفتها وسار صووب غرفته يرقد ...
.
.
يوووم الأحد الصبح وهم في السيارة بس حور معصبة من الخاطر مااا طاااع يقوووم مبارك بسهووله
مبارك: انزيين اشفيج جذييه مبوزه
حور: انا من متى اوعيك
مبارك : انتي تبين توصلين الجامعه الساعه كم ؟
حور: الساعه ثمان الا ربع
مبارك يطالع ساعته : الله ينطبج انزينه الحييين الساعه سبع وخمس دقايق .....ما متأخره وعشر دقايق اوصلج الجامعه
حور مستحيه منه امس ابوهااا ما قالها انه مبارك بيوصلها تحرته الدريوول يووم قالت لسلامة : مبارك
مبارك :هااا
حور والخيبة هذا ما يشجع : ابى امر على ربيعتي علشان تروح ويايه الجامعة
مبارك صد عليها : ربيعتج منوووو؟؟؟ متى واحيتي ترابعين
حور: هل امايه مريم هنيه
مبارك: انزينه ادلينه بيتهم
حور: هيه ادله ...
ويلست حور ادلي مبارك ببيت قوووم سلامة .....واول ما وصلوا عدال باب البيت ...
مبارك: ما شاء الله ادلين فيها العييين
حور مبتسمة: كنت وايد ايي ازورهم ونتمشى فيها ونيلس بالاسبوووع
......
حور تفتح الباب تبى تنزل
مبارك عاقد حياته : وين بتنزلين
حور اطالعه بعفووويه : بنزل ازقرهااااا
مبارك: شووو تنزلين تزقرينها بعد انتي نازله بيت ابوووج ؟؟....سويلها تيلفووون اتيي اونه انزل
حور استنكرت موقفه هذيلا اهلها وهم كانوا ايوووهم ويزوروهم ويقيلوون عندهم .....مسكت تيلفووونهاااا ودقت لسلامه تقووولها تظهر
سلامة: وابووويه دخلي
حور اطالع مبارك : لا ما اقدر يلا سلامي اتأخرنا ...
سلامة: شوو تاخرنا الا محاضره هيه دخلي علشان ابوووي تعرفينه يلاااا
حور تكلم مبارك : خمس دقايق مبارم بدخل وبنطلع
مبارك بدا يعصب: انتي ما تستحيين اتخبرج
حور: ما عندهم ولاد كبااااار بس ولد عمره خمس سنين
وشووويه يطلع من البيت ابووو سلامة وتنزل حور
ومبارك معصب : انزين تغشي ......بس حور ما تغشت
نزل وراهاااا وواصل حده من تصرفاتها
حور مبتسمة وخايفه من مبارك: هلا خالي اشحالك عساك بخير
ابو سلامه ريال كبير يمشي بعصا : هلا حور اشحالج ابوويه عسااج بخير
مبارك يتجدم يسلم عليه : السلام عليكم
ابوسلامه: عليكم السلام هلا ولدي قربواا
مبارك: اسمحلنا عمي مستعيلين
سلامه تطلع من البيت متحجبه وعدالها وولد يالس على كرسي وتروح صوووب حور وتسلم عليهااا
سلامه : كيفك يا منضووومة
حور مبتسمة : الحمد الله بخييير ...... وتسير تسلم على خالد
خالد: اشحالج
حور: انا بخير حبيبي اشحالك انته
ومبارك يطالع الولد الصغير ومركز عليه ياهل يالس على كرسي متحرك
مبارك يكلم ابوسلامة: يلا عمي فمان الله ....
ابوسلامه: في حفظ الرحمن ....
سلامه تاشر لاخوهاااا باي خلوودي
خالد مبوز وما رد عليهااا
وراحت حور وسلامه يركبن السيارة .....
سلامة تكلم حور : حواري تعالي بنركب ورى انا وياااااااااج خلينا نسولف وحشتيني ....بعفووويه حور تروح تركب عند سلامة ورى ومشووا رايحين صوووب الجامعه
ومبارك متفتف اول شي مستووووي دريووول والهوانم راكبات ورى وتصرف حور في خاطره يرقعها بشي يأدبها فيه مبزايه وايد وماخذه حريتها لو سهيله كااان من الصبح ملحسنها الارض ....قبل ما يوصل لفت الجامعه
ووقف مبارك السيارة : حور تعالي جدااااااام هب دريول لج الشيخه
حور استحت هيه غلطت علييه صدت على سلامه تقولها كله منج
حور تنزل واتيي تركب جدااااام
ومبارك يطالعها بعصبية اول ما وصلوااا الجامعه نزلت سلامه ...
وحور صدت على مبارك : ليش معصب
مبارك: ليش معصب نزلي لا افرج الحييين من السيارة
حور: عطني رقمك علشااان يوووم اخلص اسوووي لك
مبارك : يووم تخلصين سووووي لدريولة امايه اندوج رقمها *******
حور تغشت قبل ما تنزل : فمان الله
مبارك ما رد عليهااااا وحرك السيارة وراح....
بعد ما دخلن الجامعة...
حور: عصب
سلامة : ليش والله غاضني يوووم قال نزلي تعالي ركبي جداام
حور متندمة: انا الغلطانه فيه الخير بعده وصلني
سلامة:يلاااا امشي شوويه لا اطوفناا المحاظرة
.
.
.
الساعه عشر ونص تسووي حور حق دريول حرمة ابوها بس تحصله مغلق
سلامة : خلاص حور بسووي حق ابووويه ايي يشلنااااا
حور: حليله بنعبل عليه هو اروحه تعبان
سلامة : ما مشكله عيييل نخيس هنيه ....
وسوووت سلامة لبيتهم تيلفوووون وردت عليهااا حرمة ابوووها
حمدة: شوو تبين سلامه
سلامه:خلي ابويه اييني الجامعه
حمدة: انزين مع السلامة
وبندت عنهاااا
حور: شووو مسووويه انتي وياها
سلامه تيلس في الكرسي: الله يعين بس...كله تعبي راس ابوويه علي وبنتك تسوووي وتعدل والحاله لله .....واخر شي توهاااا يووم ييت اركب وياااج يالسه تقووله تركب ويا غريب وهيه دومها تمشي بلا غشى ومشتغله بالتعبية .......تصد عليها : بس عيبني رد ابووويه قالها بنتي واثق منها ومن الناس اللي بتروح وياااهم حور شراات ختها وما تبى لها الاذى وسالفة الغشى دامها متحجبه ومحشمة عمرها برايها بدوون غشى ....ابتسمت : خلاها تنطم وتسكت
حور تيلس عدالها ابوسلامه ولد عم امها مريم : ما ادريبه خالي ليش تزوجهاااا
سلامة:حتى خالاتي ما قامن ايين بيتنا طردتهن وبالغصب انروح عندهن انا وخلوود ....تصدقين ما ابى الجامعه علشان خالد انا من اطلع الصبح وايي الظهر ما بعرف كيف تعامله وهوو اللي فيه كافنه
حور عورها قلبها عليه: سلامي ليش ما تسفرونه.....
سلامه ابتسمت بمراره : سكتي الله يخليج خليها على الله الدكاتر هنيه يقوولوون ماله علاج حتى لو سفرتونه ..وحسابنا انتي عارف البير وغطاه ... قومي نمشي للبوابه ابووويه بيوووصل الحيييين ...وهن يمشن يالسه ترمسها حور عن الهدية والمفاجأة اللي سواها لها ابوها
سلامه مبتسمة : شي حلووو يعني مرسم
حور مبتسمة : تخبلت عليييه و صووور امايه كبيرة ومبروزه بشكل في منتهى الروعه فيييه تميت اصيييييح
سلامه : يعني عايشه في دلع حواري
حور: بس ما اريده وانا بعيده عن امايه وسياااف وابووويه فديتهم
سلامه ابتسمت لها ويلست اطالع سيارة ابوووهااااوشافتهااا ..... طلعن هيه وحور .......ويلست حور ادليهم على بيتهااااا
سلامه فاتحه عيووونها اول ما شافت الفلة
حور ابتسمت عرفت ليش لانه كل مره يمرون على هالفله يووم يتمشووون في العين يتضاربن حور وسلامه هذي تقوول هذي فلتي والثانية تقوول لا هذي فلتي
سلامه:هههههه لا تقوليييييين
حور مبتسمه: شفتي
سلامه بمزح : مــــــــــــــــــــــــــا ابى هذي فلتي
حور: هههههههههههه
وعقبها... نزلت حور عقب ما عزمت عليهم بس رفضواا منها وترخصواااا
اول ما دخلت حصلت في الصاله حرمة ابوووها ويدتهاااااااا واخوهاا مبارك
ام حمد اطالعها: انتي يايه وياااا منووووو
حور استغربت منها هيه توها داخله: السلام عليكم
ام حمد : ما رديتي انتي يايه ويااا منوو
تسير حور وتحب يدتها على راسهاااااااا وتسير صوووب حرمة ابوها تبى توايهااا بس ام حمد رفعت ايدها رافضه
حور انحرجت : مبارك انته عطيتني رقم ادق عليه مغلق ....عقب سلامه دقت على ابوووها ويى يشلنا انته شفته يا مبارك ......
اليدة: بس يا حور هذيلا غرب ما يصير تركبين ويااااااهم
حور: هذيلا هل امايه مريم وانا متربيه في بيتهم يدووووه وهم هلناااااا
ام حمد ما عيبته رمست حور: مغلق قلتي
حور تشل تيلفووونها وادق على الرقم وتروح تعطي مبارك التيلفووون علشان يسمع : اســـــــــمع
مبارك: خلاااااص امايه صار خييييييييير
ام حمد توقف: انا مالي حايه ابها بزوالها خل العرب ينقدوون عليناااااااا
ومشت عنهم .....
حور اطالع يدتها حتى هيه مب عايبنها اللي سوووته : يدووووووووه
اليدة : صدقها حرمة ابوووج انا هالشي ما يرضيني
حور موطيه راسها : ان شاء الله يدوووه السمووحة
تقوووم واقفه ويتبعهااااا مبارك
عند اللفت مبارك : حور
حور تصد عليه : نعم
مبارك: تصرفاتج لازم تغيرينهااا
حور مستغربه: تصرفاتي شووو فيهااااا
مبارك يدخل اللفت ويدخلها : احسج كله عااادي انتي نزلتي جدااام بيت الناس حتى بدووون غشى وحركتج انج تنزلين ورى .....وبصراحه شو هالربيعه اللي مرابعتنهاااااااا
حور بدا راسها يلف ما تستوعب شووو سالفتهم : شوووو فيهااا
مبارك: اولا ركوبج عند ابوها حتى لو كان من اهلج على قولتج وريال كبير ما يصير .....وهيه بصراحه ما تستحي تركب وياااج ومب دريول يسووق ومب متغشيه ......
يفتح باب اللفت حور: ليش انتوااااااا جذيه ليش افكاركم سودة مجرد انها ركبت ويايه واثقه فينا ونحن اهل ومتحجبه ومتستره وما متغشيه خلاص البنت هب زينه صايعه معناتهااااااا ....
ومشت عنه ما عرفت شوو تقوول هيه عاشت هناك انها تتصرف بعفووويه كبيرة يعني مب معناتهااااا مب مربايه ولا تخاااف الله هيه قبل ما تسووي شي تحسب له مية الف حساب
راسها عورها مالها بارض تفكر او تسوووي شي الا ترقد الحيييييييييييييييين

&دمعة فرح&2007
11-29-2006, 07:28 AM
الحلقة السادسة

المكان : دبي
يوم الأحد الساعة اربع واربعين العصر يالسات هن وأخوهن يسولفن ويتسلن من زود الملل ....
نوف: لو سرت اليوم ويا خالتي علشان اتشرى ناقصني اشياء
ذياب: توهم طالعين ما سرتي وياهم ...
نوف: كنت اتسبح ما واحيت لهم ..
عاليه مضايجه : احس عمري بصيح من الطفرة طلعناااا ذياب
ذياب: وين اطلعج انتي بعد
عالية صدق من الخاطر مستضيجه : والله انه قلبي يعورني ...
نوف توقف وتسير تبى تقووم تشغل التلفزيون
عالية : لا لا نووف مالنا بارض له دخيلج
نوف واقفه اطالعها وعاقده حياتها: اشفيج انتي اليووووم
عالية ترد على ورى وتسند راسها على اليدار : ما ادري
ترد نوووف تيلس مكانها تتافف من الخاطر وتشل تيلفووون عالية ..
نوف فجأة : ياتني فكرة بقوول مسج وكل واحد يقووول لمن في خاطره يهديه اوكييه
عالية بملل فضيع: ماااافيني
ذياب يطالع ساعته: يلا علووووي خلنا نتسلى لين ما اروح اتلبس لعرس سعود بظهر من البيت سبع ...
نوف مبتسمة: شي طيب نبدا بذياب .....
نوف: قريت الصدق في عيونك
عرفت الطيب من طبعك
شكرت أنا ربي
لأني صرت من ربعك
ذياب ابتسم ورد سريع: يوسف ربيعي حليله يستحملني وايد وبعده زعلان على الموقف الأخير
نوف اطالعه : أي موقف
ذياب يضحك وخبرها شو اللي سواه في ربيعه يوسف
نوف: والله حرااام عليك من حقه يزعل
ذياب بعده يضحك: مسوووي فيني بلاوي هذا برايه اكيييد بيرضى ما يهووون عليه يتم زعلان جيه انا ما اعرف بلاه
عالية بابتسامه خفيفة : الله يخليكم لبعض
ذياب يصد عليها بابتسامه: آمييييييييييين
نوف:آمييين نعود لمحور حديثنا ...المسج الثاني لعالية اللي يقووول الله يسلمكم
نوف : يا حسرتي على إللي نسوني
لا سلامات .. لا مسجات ..
بس بصراحة .. وحشتوني ..
عالية : هذي ...هذي المسج اهديها لربيعتي زهره من سافرت سوريا وانا ما اعرف عنها شي ....
نوف: نعود لك الأخ ذياب ...بالمسج اللي تقووول
: البعد .. عذب القلب و صار الهم عنوانه
و العين .. يا الغالي على شوفتك ولهانه...
نوف مبتسمة : لمنووو تهداها الأخ ذياب
ذياب يبتسم من الخاطر يبى يهديها لها لمنوووو غيرها ومسح شعره بايده على هالتفكير بيستغربن خواته بهالشي الو درن استحاله يصدقن : لناس عزيزين ...الله يذكرهم بالخير
نوف: لا ما يصير منووووو
ذياب يطالعها بحده : يلا عاد جاوبت أنااا دور عالية الحين
نوف بفضول: ذايبووه منوووو ..........وبخبث: بنت والا ولد
ذياب يطالعها بنص عين : جب انزين وشووو ذيابوووه هاي بعد حشمي مب معناته معطيج ويه تقومين تخورينهاااااا
نوف تفتح عينها هذا الحين بيعصب ما فيها الحين يعطيها كف على الطاير : خلاص كلتنا بسم الله ........... تصد على عالية : دورج يا أختي العزيزة
: لك وحشة في خاطري لاتغيبت
تظلم علي دنياي ساعة غيابك
يانور عيني في غيابك تعذبت
أمشي على دربك وأناجي سرابك
يشيب راسي عن محبتك ماتبت
مالي وجود بدون حضرة جنابك
.
عالية: هذي لامايه فديتهاااا
نوف: برافوووو جوااب في منتهى الروعة .....دورك الأخ ذياب ...
ذياب :هههه أنا مستعد
نوف: المسج تقول
رافـق رفـيق لا تـضايـقـت يشفــيـك
ولا تنفع الرفقه عـلى غـير فـزعات
والا الــردي عـند الــوازم يخـلـيـك
لا نـافـع نـفـسـه ولا مـنـه نـفـعـات
خله تـرى له طـاري غــير طـاريك
لـك نـيه وحـده ولـه عــشـر نيـات
ذياب يفكر : هذي ....هذي ..هيه لسيف
نوف: هههه صدقك بصرااااحه
عالية: تقصد به حمدان ربيعه
ذياب: لا مب بشكل محدد بس نصيحه مني له ...
نوف : تمــــــــــــــــام
وشوووي يدخل ابوووهم بشكل سريع الكل زاااغ شكله مبهدل ولاف الغترة على جتفه وبصووت قووي ويتخلله رنااات عدم راحه وحزن: وين امكم
الكل واقف يطالعه وذياب يتجدم : امايه عند اليران خيييرابووويه شووو صاير
ابو ذياب يصد على نوف : روحي زقريها يا نووووف
نوف اطالعه باستغراب الحين كبرت وين اسير عندهم: أنا اسير استحي
ابوذياب بصراخ: انقفضي يلااااا
نوف تمشي بسرعه خافت من لهجة ابوووها ما يعصب جذيه الا لوووفيه شي مستوووي كبير الله يستر بس ... وتزيد من سرعة مشيهااا
ذياب يتقرب منه أكثر وبهدوء: خييييير ابوويه شوو مستووي
ابوذياب عينه حمرت وبدت ملامحه تستسلم للحزن
ذياب بدا قلبه ينبض بسرعه .....وعاليه ما قادرة تتحرك من مكانها هيه اليوووم حالتهاا ما تسر قلبها مقبوض من الصبح حاسه انه شي بيستوووي صوووتها ماطلع وبهمس: ارمس يا ابووي دخيلك...
ذياب بنفس عميق : ابووووي شووو صاير دخيلك ارمس
ابوذياب تساند على اليدار : خالتك وريلها سوووا حادث
عاليه تصرخ واقفه وتحط ايدها الثنتين على خدها : شـــــــــــــــــــــــــــووو
ذياب يمشي صوووب ابوووه ومركز عينه على عيين ابوووه يباه يقووله لا ماشي على الاقل اصابه خفيفه : ابووي صار فيهم شي
ابوذياب طاح على الكنفه اهتزوا ذيااب وعاليه من طيحة ابوووهم : توفوااااا يا ابوووي توفوااااااا
عاليه تصرخ بصوووووت عالي ودمعتها كانت على الابواااااب مب مصدقه اللي تسمعه ....ام ذياب تدخل بسرعه ووراها نوف وزاغت اكثر يووم سمعت صرخت عالية وصدت عليهم وحصلتهم منزلين روسهم ..
ام ذياب تحط الدله : شووووو مستوووي ..
محد رد عليهااا عاليه منهاره بالصياااح وذياب ماسك راسه شوووو يقولها اختج ماتت بنتج اللي ربيتيها وتحبيهااااا اكثر منا راحت عنج ...
ام ذياب: يا ابوووي ما فيني شده رمسوا.....وتسير صوووب ريلهاااا : يا عبدالله شووو صاير
ابوذياب يرفع راسه ويطالعهاااا ويحس عمره مغتص مب قادره الكلمة تظهر يعرف اثرها الكبير على حرمته وحبها الكبير لاختها كيف يقولها الغاليه عنج راحت
ام ذياب حست بخمووول جسمها : ارمس يا ريااااال ما تم فيني حيل
ابوذياب وعينه دمعت فقدوا ناس عزيزين عليهم فقد ريال عزه أكثر من اخوانه فقد خووويه وربيعه الصدوووق....اااااه يا الدنيا والله انج مفرقه: اختج وريلها سوووا حادث وتوفوااا
ام ذياب تيلس عداله بهدوء مصدومة بالخبر : منوووو تقوول مريم وثاني ...لا لا تقووول هالرمسه ...لا تقووول توفوااااا ..يا حزن قلبي عليج يا خويتي يااا حزن قلبي عليج يا بنتي ....وتصد عليهم تبى عيالهاينفون الخبر بس حصلتهم كلهم منهارين .....زااد صياحهااودموعهااا سيل على خدودها ..........نووف عند الباب يلست ما قدرت تتحرك من مكانهاااا مب مصدقه خالتها امها الثانية توفت ...مغطيه ويها بايدها وتصيح بصوووت يقطع القلب
ابو ذياب يمسك حرمته من ايدها : يالله يا فطيم نسير المستشفى وجااان ما تروميين يلسي ...
تصد عليه : انته شووو تقووول ابى اشوووفها ابى اشوووف هلي وطوايفي ابى اشوووف اللي راحت عني وخلتني وحييييدة ما عندي غييييرها ...
.
.
تيمعوا الأهل في المستشفى ولاد عمهم وخوالهم وولادهم....
ياي يركض في الممراات نفس المينووون مب مصدق الخبر اللي سمعه امه وابووه سووا حادث هم بخير والا لا ما يدري اول ما وصل الطوارئ وشاااف ذياب واقف ......ركض صوووبه
سيف مطفر عينه من الزيغ: وينهم ابووي وامايه ذيااااب
ذياب يتجدم صووبه ويمسكه
سيف يطالعه بعدم تصديق: ليش تصيح ؟
ذياب يتنهد بعمق : سيف انته انسان ...
سيف يصرخ بصوووت عالي هز المكان خلى الكل يلتفت له ويبعد شووي عن ذياب : بدون هالمقدمااااات ...ذياب منوووو مااااات ؟
ذياب يحاول يمتص مشاعر سيف المضاربه بهدوءه: هدي يا اخوووي واستعن بالله ...
سيف يبتعد عنه ويحاول يجمد ملامحه: أناااا هاااادي ارمس
ذياب موطي راسه : الله يرحمهم ...
سيف يتقرب منه مب فاهم والا عقله مب قادره يستقبل القذيقة اللي عقها ذياب عليه : شوو تقصد
ذياب حس بولد خالته ومسكه من ايده : سيف دخيلك تمالك اعصابك
سيف يدزه ابعيييييد عنه ودموعه على خده ويصرخ : شوووووووووو تقصد
يتقرب ابو ذياب منه وسهيل اخوووه يبوون يهدوونه
سيف يدزهم ويبعدهم عنه مب قادر يسيطر على مشاعره مب قادر يحددهن وياشر بايده : بعييييييييييد ما ابى حد ايي يعزيني ماااااا ابى بعيييد
ويروح ويفتح البيبااان يدور ابوووه وامه ويصارخ ويتكلم بهستيريه : وينهم اللي ودورني اروحي وينــــــهم هم رايحين السوووق وبيردووون البيت يقوووومووون يخلوووون اروحي في هالدنيا ....هم الاثنين معقوووول كيف يرضووون يخلوووني وحيييييد ...ليــــــــــــــــــــــش
سهيل يركض وراه ويمسكه بقووو وهزه : سيف لا تعترض على حكم ربك
سيف بدا صوووته يضعف: ابى اشوووفهم
مسكه من ايده سهيل ويرص عليه عسب يهدا شوووي واشر له بالغرفة ...
بدت ريوله ما تساعده يمشي ما قادر يعجل من خطواااته ما يبى يوووصل ويشوفهم ويتاكد انه كل اللي شافهم ما يجذبوووون علييييييه فج البااااب
وشاااف سريرين عدال بعض مغطى على ويوهم بلحااف تمنى ما يكونوا هم ناااس غيير..... وابووه وامه في البيت يتريووونه
سار وهو يصيح ويشهق ...يبطل اللحاف الاول شااااف أمه حس بقبله بيطلع من صدره هذي امه هذي مريم ...هذي اللي منوره له دربه ....هذي الورده الحلوووه اللي يشووفها في مخيلته يشع الأمل في صدره ....وقلبه يثلج ويسري في دمه الهدوء والطمأنينه راسهااا يطلع منه دمه يحط ايده من وين الجرح
سيف مب مصدق انهااا ماتت يصرخ : ااااااايه الدكاتر تعالوا الدم يطلع ....يعلكم النفاااد وقفوووه بعدين بيأثر عليها أكثر ... وينكم ..
ويرد يطالع ويه امه : صبري اماايه الحيييين بيوووون وبيعالجووون الجرح ...ادري زعلانه لاني احاوم والله........ ويالس انا احلف مره ثانيه ما بظهر وايد بتم وياج في البيت بس لاتزعلين عليه ....وقووومي يلااا.....وبدا مره ثانيه يصيح : لا تروحييين عني انزين لا تروحين ........وصرخ مره ثانية: وينــــــــــــــــــــــــــكم
من صووته العالي وصريخه ركض له ذياااب وابوووه واثنينه ممرضيييين
ذياب يتجدم صووووبه: سيف قووول لااله الا الله انته انساان مؤمن لا تسووى جذيه....
والممرضين يتجدمواااا يمسكوووه وهو يضاربهم بعنف يبى يفج عمره عنهم وعيووونه تشوووف امه : وخرواااااا عني اقولكم وخروا
وصد يطالع السرير الثاااني بنظره مكسور وحزن وصرخ بصوووت عالي:ابى اشوووووووف ابووووي وخروااا
ابوذياب ياشر لهم انهم يخلونه
سيف يسير صووب ابوووه واول ما شافه صاااح من قلب وطااااح على صدره صدق راحوووا عني ......صدق ماتوااااا وودروني :لا .........
راحوااا صووبه كلهم وطلعوه من غرفتهم وهو يزاعج ويصرخ : هدووووني ما ابى اسير عنهم ...يصدعلى ابو ذياب: عمي قولوهم
ابوذياب وعينه ميمعه الدموع: يا ابوووي اهدى قوول لااله الا الله مب زين
سهيل يكلم بصووت عالي : انته ريال مب جذيييه خل قوووي يا سيف
سيف بدا يهدى أي قووة يمتلكها وهم ابوووه وامه اللي ماله غيرهم راحوااا ما عاد فيه شجاعه بصراااحه ما يتحمل ...
.....وبدا اجرااءت المستشفى والدفن .....
هو يالس في الممر يصيح والكل اللي يخطف يأوي لحاله ويسأل عن سبب صياااحه وعينهم تذرف من صياحه .....فجأة يقوووم واقف : حــــــــــــور
يسير صووووب ذياب يركض: خبرتواااااا حور
ذياب منهمك وملامحه مرتخيه من زود الحزن ومعورنه قلبه على سيف الا حالته ما تسر ابدااا وحور كيف بتستحمل الخبر..... يحاتيهااا وايد : هيه ابووي خبر ابوووها وتووه مبند من عنده.....
ويلسوا الأهل يتشاورون جااااان يدفنوهم على صلاة العشا والا باااجر الفير بس الكل اجمع على صلاةالعشا اكرااام الميت دفنه ..
.
.
.
المكان : العين

الساعه ثمان الا ربع طلع فوووق غرفتهاااا ووقف جداااام الباب لحظه بعدين خذ نفس كبير ودقه ....
حور: تفضل
فج الباب تفاجأت يوووم شافته ووقفت مبتسمةاول مره خليفه ايي حيرتها: خليفة تفضل
خليفة من عند الباب رد الابتسامة : حور لبسي عباتج بنسير دبي
حور ابتسامتها شقت الحلج وفرحت من الخااطر: واللـــه
خليفه ما يبى يبين لها وقلبه عوره يووم شافها مستانسه : نتريااج تحت
ما قدر يووقف اكثر من جذيه بصراحه فاجعه الاثنين مره وحده الله يصبرج يا حور ...
حور ما عارفه شوو تبدا تلبس خبر مفاجئ اداركت عمرها فرحتها نستهااا ليش بيروحون دبي الحييين وشووو السالفه ما سألته...... مشت لحد البااب بس هوو راح ...بدا القلق يراودهااا بترد تتلبس بس ما تقدر لازم تعرف ليش بيرحووون اول .....لبست شيلتها على السريع ....ومشت بسرعه والافكار تودي وتيب وصااار ضغط على عقلهااا انتفضت شووو صاير عندهم في دبي ليش يبووونها تروح هناك... اول ما وصلت الصاله حصلت ابوووها وخليفةواليدة وحرمة ابوهاااا وسهيلة ومنى وبنتهاااا الكل متجمع يالسين كلهم موطيين روسهم شووو فيهم هذيلا ....عدا شووق تتمشى في الصاله وتلعب
ابوحمد يرفع راسه : وينها عباتج حور
حور بلعت ريجهاااا وتحاول تظهر انها هاديه: ليش بنروح دبي
ابوحمد يقوووم واقف ويمشي ببطئ لين ما وصلهااا محد من الحاضرين يطالعها كلهم موطين روسهم ليش غريبه هالناس ..
ابوحمد واقف يطالعهاااا
حور شكت بملامح ابوووها بس طردت فكرة انه يكوون خبر مب زين بعيييد وتهز راسها بمعنى شوو السالفه
ابوحمد يحط ايده على جتفهاااا : يا بنتي انا متأكد ان ايمانج بربج كبير ...
هنيه حور دار راسها ليش يقووول هالكلااام بدت اعصابها تتلف : شوووو صاير
ابوحمد يتنهد بعمق ومب عارف كيف يقووولها بس عااارف انه ردت فعلها كبيرة هيه تموت على خالها ومرته....
حور صدق وصلت حد ما تنحسد عليييه وبصووووت عالي: ارمس
ابوحمد ويطالع ويها : البقيه في حياتج
حور تهز راسها مب فاهمه رمسته ومنووو يقصد
ابوحمد وطى راسه بحزن: ابووج ثاني وحرمته الله يرحمهم
الكل رفع راسه يطالعهاااا صدت عليهم بعصبية وردت فعل سريعة: ليش اطالعووووووني جذيييييه .........وتصد على ابوهاااااا وتصرخ : خبرني شوووووو سوووبك ليش تكرههم ليش تقووووووول جذيييه
خليفة يتجدم صوووبهاا ويمسكها من ايدهاا : حور هدي شوووي
حور بصراخ وعيووونها مليانه دمووووع وتهدد بالنزول: ما تشوووف ابووك شووو يقوووول
خليفة ما عارف شووو يقولها: مب زين تصارخين جذيييه.......وتنهد واطالعهاااا: ادعيلهم بالرحمة
حور نزلن دموووعهااا ويلست عند الباب وضمت ريوولها لصدرها: كلكم جذااابين كلكم تكرهووووني ليش يبتوووني عندكم لييش
الكل دمعت عيووونه عليهاا حور في حالة عدم تصديق ما تبى تصدق الخبر
ام حمد بحزن نشت من مكانهاااا وياات صوووبهااا ونزلت لهاااا
ام حمد: حــــــــــور
حور تصيح بصوووت عالي : لا لا ماااا ابى اسمع شي لا
منى تي صوووبها وتلفهاااا وتربت على جتفهااااا : حور حبيبتي هدي شوووووي لا تصرخين جذيييه
ابوحمد: سهيله قووومي يبي عباة اختج بسرعه
سهيله تقوووم واقفه وتمشي بسرعه قلبهاااا عورهااااا على حور هيه تحس بهاااا ماتتخيل تفقد امهااا وابووهاااا بتمووت وراهم لالا ما تبى تتخيل صدق ما تستحمل ....
واليدة مكانها مااا فيها شده تبى تربت على حور تقولهااا هدي بس كلماتهاا خاننهاااا ولسانها عاجز عن الكلام
ابوحمد يتجرب منهااااا : قووومي حور بنروح دبي
حور تصيح وترمس في حضن منى: هيه بنرووح بتشوووف اذا ما حصلتهم يتريوووني.........وترفع راسها اطالعه: وبقوولهم اريد اتم وياااهم ما اريد ارد هنييييه .....وتصرخ : ما ابــــــــــى
ام حمد واقفه : بروح اييب عباتي اتريووووني
ابوحمد مضايج من هالخبر الشين ومن ردت فعل بنته بس ما يلومها هذيلا اللي ربوها واعتبروها اكثر من بنتهم : بسرعه ........وصد على منى : طلعيها لحد السيارة يا منى
اليدة بصووت خافت ممزوج بصياح مكانها: عبيد
ابو حمد صد عليها وسااار صوبهااا : خير اميه
اليدة تبى تنش: بسير وياااكم
ابوحمد يمسكها: لا الله يهديج وين تبين انتي مافيج شده يلسي
اليدة عصبت: بروح شوووو تبوني اودر حور اروحها ........وتاشر بايده: لابد اروح ...
حور تمشي وعدالها منى ما سكتنها وبعصبية : شووووو تودريني ماشي مستوووي كله جذب ......لا تصدقين يدوووه
اليدة تصيح نفس الياهل على حور .....بيد وحده ماسكه راسها والثانية مغطتبها ويها..
ابوحمد يحب راس امه : الغاليه هدي وخليفه باجر الصبح بيبج .......يلا فمان الله ...
وطلعوا ابوحمد وحرمته اللي راحت تركب ورى علشااان تهدي حور اللي تصيح طووول الدرب وكل حيين تقولهم انها مب مصدقتهم ويجذبوون عليهااا وهيه ما تصيح عليهم لانهم مب ميتين تصيح ليش يكرهونها ابووها واخوانها جذييه ورمستهم اذتهااااا وايد ....
بعد ما وصلت منى اليدة حيرتهاااا وهدتهااااا طلعت الصاله وحصلت خليفه وسهيلة يالسين وشوووق بنتهااااا يالسه في زاويه منسدحه ومغطيه ويهاااا
راحت صوووبهاا تشلهاااا
منى: ماما حبيبي
شووق وعيوونها متيمع فيهن دمووع وماده بوزها جداام..
منى: ماما شوفيج تصيحين






شوق تصيح: ادووه تثيح ماما
منى تشلهاا تحضنهاااا وتمسح لها دموعها : خلاص حياتي يدوه ما بتصيح
وتسير صوب ريلها وسهيلة
منى : يالله يرحمهم ويجعلهم من اصحاب الجنه
خليفة وسهيلة: آميييين
خليفه يوقف ويصد على اخته : يلا سهالي سيري رقدي
سهيله طلع صوووتها تصيح نفس اليهال خل هالشي يزيد صيااح شوق
يسير خليفه صوووبهااا ويلس عدالها وحط ايده على جتفها: سهالي حبيبي خلاص لا تصيحين مب زييين
سهيلة تحاول تهدي عمرهاااا ما في عمرهااا شافت البيت جذيه وصياااح جذيييه عورها قلبهااا يووم شافت حور مب مصدقه الله يعينهااا كيف بتعيش بلاهم ....
خليفه: يلا سهالي مسحي دمووعج وسيري رقدي........وحبها على يبهتهااا
سهيلة اطالعه وتوقف : ان شاء الله تصبحووون على خييييير
خليفه شل بنته وساروا هو ومرته صوووب فلتهم ........
.
.
.
المكان:دبي


الساعه تسع ونص وصلواا هل العين دبي وحور اطالع بيتهم ليش سيارات واقفه وايد فتحت عيووونهاااا بعدم تصديق وبدت شفايفها تهتز ودموعهااا سيل اول ما وقفت السيارة فتحت الباب ونزلت تركض صوووب بيتهم
وحصلت في الحووووش ذيااااب ركضت صوووبه
حور تبتسم وسط دموووعهاا ما تبى تصدق كل اللي شافته : ذيااب وين ابوويه وامايه لايكوونوا رقدوااا
ذياب يطالع ابوووها اللي واقف عند الباب يسأله جان مخبرنها بالسالفه وهز بوحمد راسه بانه مخبرنهاا
ذياب يصد عليهااااويطالعها بحنان : حـــــــور اهدي شووووي
حور معصبه وبدت تصارخ وتاشر بايدها : شوووو اهدي اهدي شوووو شايفيني مينووووونه
طلعن الحريم من الصاله وابووذياب من الميلس وتجدم صوووبهم
حور من كثر الحريم ما قدرت تميز خالتها وبنات خالتها ما تشوفهن ولا تشوووف امها : شوووووووو مستووووي هنيه
يطلع من الميلس وطالع الجهه اللي طالع منها الصووت اللي عور قلبه يووم سمعه هذي صووت حور .....حور الغالية أختي وريحة امايه وابوووي اول ماااا شافته ابتسمت فجأة ما انتبهت لملامحه الحزينه المهم شافت اخوووها اللي قلبه هدا جنه مصبوب فوقها ماي بارد وراحت صوووبه ركض
حور ودموعها على خدهااا وطايحه في حضنه : سيااااف سمعتهم شوووو يقووولووون ما ادري ليش يقوولون جذيه
سيف يلفها بقوووو وحاط ايده على راسهاااا
حور ترفع راسها واطالعه وبهدوء واقرب الى الهمس: وين ابووي وامايه
هنيه الكل دموعه سيل وعالية ونوف طلعن ووقفن عند الباب بيموتن من الصياح على حور والكل ماسك راسه من الحزن
سيف يبعدها عنه وملامحه فيهن جمووود شوووي علشان يقدر يرمس : حـــــــور امايه وابووي توفواا ترحميلهم يا حور
حور اطالعه ببلاهه وبدت ترخي ملامحهاوخلاص هيه تترياها من سيف انه ينفي هالشي وفجأة:لا.......
وطاحت على الارض مغمى عليها.....
.
.
على الساعه وحده البيت فضى وما تم الا الأهل الي ياين من ديار بعيده وبيتمووون وياهم أيام العزا .... الحريم تجمعن بيرقدن في بيت المرحوم ابوسيف والريال تجمعواا في بيت ابو ذياب ......
ام ذياب حيلها مهدود وويها متنفخ وتعب باين عليه... الضغط مرتفع عليهااا اليووم فقدت خويتهااا اللي ما عندها غيييرها وفوادها يعصرها على سيف صار يتيم ..حور وعند أهلها بس سيف صح هيه وريلها وعيالها ما بيقصرون بس كيف بتكون حياته بلاهم ...واول ما وصلت عند باب الغرفة صدت على ام حمد ....
ام ذياب : سمحيلنا عاد الغالية
ام حمد تدخل الغرفة : مسمحووين ......
ام ذياب تبى تمشي: اذا تبين شي البنات في الحيرة اللي عدالج .....وتأشر عليها وأنا في الحيرة اللي في الصوووب الثاني
ام حمد : تسلمين .........ودخلت حيرة حور وبندت الباب
ويلست اطالعهااا الحيرة صغيرة وهم عايشين ببساطه وايد...لفت اطالع الشبرية هيه مب متعودة تنام الا على فراشهاااا ومب متعوده تنام في بيت غريب
وشووو أكد لها انه الفراش نظيف ام حمد تتافف: شوو اللي يابني انا هنيه اروحي هذا يبته حق عمري.... لو ييت باجر عند عمتيه ابرك .....
وفجت عباتها وحطتها عدالها على الشبرية ما تستحمل تيلس ثلاث ايام هنيه هيه لازم تقوول لريلهااا بس تعرفه بيرفض......... لالا لازم تروح باجر خلها ام عبيد تيلس ويا حور... ويلست تتافف مكانها ومغطت ريووولها وتجلبت في الفراااش بتقزز بتحاول تغط عينهاااا تحس حيلهااا محدود بس يا ليت تروم ترقد لا بيجاما والمكان بصراحه بالنسبة لها ما يشجع ...
ام حمد تهز راسهااا بضيج: شووو هالبلوة......
.
ورقدن باقي الحريم في غرفة الضيووووف ....
وام ذياب سارت صووب غرفة ختها واول ما فجت الباب تمت تصيح من الخاااطر وحطت ايدها على ثمها علشااان حور ما تسمعهااا ودشت الحيرة وسكرت الباب وراهاااا ....يلست واقفه تروح ريحتهاااا ...مشت بخطوة ثقيله ووصلت الشبريه ....يلست تصيح وتشاهق كيف بتهنالها العيشه من دون مريم وحيدتهااااا .....واطالع اغراضها على التسريحه عطرها والمجحله والمشط ...وصدت على العلاق وشااافت شيلهااا
ام ذياب وسط دموعها: ان لله وان اليه راجعووون ...الله يصبرنا على فراقج يا الغاليه ....
ويلست مكانها تقرا من السور اللي حافظتنهن وين بيها النووووم وهيه حالتهم جذييييه وتتذكر ويه مريم ختها وهيه تتغسل ويحطونها في الكفن كيف كان بشوووش...
.
وبناتها وحور بيرقدن في غرفة سيف ....
حور يالسه على الارض في الصاله تصيح من الخاطر ما قادره تتنفس مب مصدقه انهم راحوااا ......ما شافتهم ولهان عليهم فرحتها ما كنت تتعبر عنها بكلمات يووم درت انهم بيوون باجر العييين صدق بتمووت .......هم الهوا اللي تتنفسه ما تخيلت انهم في يوووم... ولافكرت يروحون عنهاااا رغم ايمانها القووي بالله وبالموووت كانت تتمنى تموووت قبلهم لانه حياتها ولا شي من بعدهم بس الله يصبرها ويقويها على فراقهم
زاد صياحهااا وهيه تشم ريحتهم في كل طرف من أطراااف البيت تتخيلهم يبتسموون لها في كل زاويه فييييه ....دفنوهم قبل ما تشوووفهم
حور وتغطي ويها بايدهاااا وتصيح بحزن والم : لا لا امايه ابوووووي لا
عالية تتجرب منهااااا وتصيح: حور دخيلج ترحمين لهم لا تصيحين جذيه
حور تتقرب من عاليه وتلفهااا : انا ما كنت اقوولج ولهانه عليهم موووت ابى اشووفهم ......راحوا وما شفتهم يا عالية ...راحو ....لا يا عاليه كيف بعيش بلاهم صدقيني ما اقدر ما اقدر ...
نووف يووم شاافت حور زاد صياحهاااا وتمت تشاهق ودافنه ويها في حضنهااا
عالية تحاول تبين انها قوويه : استهدن بالله وقولن لا اله الا الله ....مب زين انتن تعذبوهم صدقوووني ....
يندق باب الصاله عاليه تعدل شيلتها واطالع حور بحناااان ..
حور ونوف عدلن شيلهن
عالية : حبيبي نووف فجي الباب ....
نوف تقووم واقفه صووب الباب وتحاول تهدي عمرهااا وتتنفس بقوووو ومسحت دموعها: منووو
.........: انا سيف
فجت نووف البااااب اطالعت سيف ما تعرف شوو تقوووله ملامح اول مره تشووفهن فيه....سيف دومه مبتسم وطول وعرض رغم صغر سنه ووسيم شكله بس هالمره غييير صدمه قووويه علينا كيف عليه هووو اللي ماله غيرهم ...يوم شافته جذيه زادت الغصه فيهااا وحست عمرهااا خلاص ما تستحمل ....مشت عنهم بسرعه وطلعت من الصاله سايرة صوووب الحيرة ....
سيف عيووونه على حور وساااار صوووبهاااا نشت حور ولفته بقوووو تصيح
سيف يحاول يجمد عمره ويمنع دمووعها : حور لا تصيحين
حور وسط دموعها : شووو تقوول انته هذيلا حياتي وعمري كيف ما اصيح كيف انته تقول هالرمسة انته يا سيف
سيف يبعدها ويخلي عينه في عينهااا : انتي تبينهم يتعذبوون
حور تصيح وتتمسك فيه: لا
سيف يبلع رييجه ويتنهد: عييل مسحي دموعج الحيييين ...ومسكي مصحف ويلسي اقري قران وهذا احسن شي تسوينه يا حور ولا تنسينهم بالدعاء
حور مركزه على عيووونه واطالعه ودموعها ينزلن على خدهااا وهو يحااول يبين انه قووووي هيه تعرف سيف زين ...وعقت عمرهااا مره ثااانية في حضنه....
سيف يمسكهاا من راسهاا و يمسح دموعها بايده: وعديني حور
حور وسط دموعها بتحاول : ان شاء الله بحاول بس ما اظني اقدر
سيف وصووته مخنووق: حور اللي اعرفهااا قووويه .....ويصد على بنت خالته اللي اطالعه بحزن ودموعهاااا على خدها سيل
سيف: هدي يا عاليه حور تستمد الشجاعه منج
عاليه وصوووتها ممزوج بصياح: ان شاء الله ياسيف
سيف يطالع الارض: وعدني انكن ما تصيحن وروحن سكتن نوووف اقروا قران وادعولهم انزينه .........وبدا صووته يقطع مب قادر يستحمل : وانا بعد بحاول
سيف يحب حور في اليبهه : تصبحين على خييير الغاليه
حورتمسكه من جتفه وتلفه صووبهااا : لا تتخلى عني انا ما اقدر اعيش بلاك ...
سيف يحاول ما تنزل دمعته : و لاأنا ...ومشى عنهاااا
.
.
.

لماذا أيها الموت ؟
سؤال يجوب خاطري....
تركتني وحيدا
واخذت من هما أساسي الباني
من نطقت أولا باسمهما الحاني
من هم الهامي ونبع وجداني
لماذا أيها الموت ؟
أخذت عزيزين على قلبي
وتركتني أتأرجح بمرجوحة الحياة لوحدي
وأسد صعوباتها وأنا في طراوة عظمي
لماذا أيها الموت ؟
جعلت مقلتي تسكب دما من حزني
ونفحات صدري تسيطر عليها آلامي
وذكرياتي معهم تحاصر أفكاري
لماذا أيها الموت ؟
انتزعت ابتسامه رسمت على شفتي
وسعاده بوجودهم ظهرت على وجنتي
وشقاوه جميلة ترسخت على جسدي
لماذا أيها الموت ؟
سؤال يجوب خاطري..

.
.
.
المكان : العين
الساعه 12.5 الظهر يوم الاثنين نش من الرقاد وتكشخ وتعطر ونزل الصاله غريبه اليووووم البيت محد شاف فيه من الصبح صح العاده يكووون بيتهم هادي بس مب لهدرجه ....وشاف خدامتهم ميري
مبارك ياشر عليها : ميري
ميري تي صوووبه
مبارك: وين ماما يدوووه
ميري تهز راسها : يتلع ما أرف ووين
مبارك ياشر بايده لهاااا : سيري انزين وانتي تعرفيين شي .....
ويرن تيلفووونه ويشووف الشاشه هذا رقم سعيد ولد عمه ....
مبارك: مرحبا والله بوعسكور
سعيد : المحب باجي .......اشحالك
مبارك يمشي علشان ايلس على الكنفه: الحمدالله اشقح ما فيني باس
سعيد بنبرة صووت غييير : البقيه في حياتكم ان شاء الله تكون اكبر المصايب
مبارك فز قلبه شووو مستووووي واهله وينهم : سعيد منوووو مااات
سعيد مستغرب من رمسته : اشفيك مبارك لا تكوون انته ما تدري
مبارك خلاص ما قادر يستحمل: منووووووو ارمس
سعيد يهز راسه : خال حور اختك وحرمته حتى الاهل كلهم رايحين دبي شووو توك ناش من الرقاد
مبارك يهز راسه بحزن: هيه ..برايك سعيد بسكر عنك الحين
سعيد : خلاص مبارك مع السلامه ادقلك بعدين
مبارك: فمان الله .........وبند عنه
زعل من هالخبر رغم انه ما يعرفهم ولا في عمره شافهم بس حور اخته الله يعينهاااا بصراحه وهو ما درى امس وصل الفير البيت وما حصل حد وهو توووه ناااااااش الكل راح دبي حتى يدوووووه .......وشوويه يسمع صوووت ياي من الدري..ولف على مصدر الصوووت وتبين اخته سهيله شكلها هيه بعد توووها ناشه من الرقاااد
سهيلة: صباح الخير .وتسير صووب الكنفه وتعق عمرها عليهاااااا بكسل
مبارك يطالعهاااا : سهيلة دريتي انه خال حور وحرمته ماتواااا
سهيله تمسك راسها يعورها : هيه سمعت لا تذكرني امس راسي عورني بصعوبه قدرت اناااااااام
مبارك : حليلهااااااا حور والله زعلت من الخاطر
سهيله : لو شفتها امس يا مبارك قطعت قلبي وهيه مب مصدقه الخبر من الخاطر تحبهم
مبارك: اكيييييييد مب هم اللي ربوهااااا اكييييد تحبهم
سهيلة: حراااااااااااام ابووي ليش يابها عنهم دامها جذيه تحبهم
مبارك يطالعها بنص عين: انتي تبينها ما اتم هنيه خل عنج الخريط حرااااااااااام
سهيله تصد عنه : صح ما احبهاااا بس صدقني رحمتها امس وتميت اصيح قطعت قلبي ......وصدت صوووبه :انته بتروح دبي
مبارك دامهم كلهم انهااا مب لازم يروح شووو هو زيادة عدد وبعدين هووو اليووم وراه موعد يترياااه من شهرين وشي كيف يفوووته ما صدق على الله انها اللي ترمسه توافق يقابلها : لا اليوووم ما بروح بعدين كلهم هناك ...
يكفووون ويوفووون .....
سهيلة : يوعانه انته الحين ظاهر
مبارك : هيه بظهر شووو تبين
سهيلة : لا بس اسأل ........وتوقف : بروح اقولهم يحطوون لي شي اكله
ومشت عنه .....وهو وقف وخذ بوكه وموبايله وطلع من البيت اليووووم معزوم على الغدا في مطعم .......
.
.
الساعه ثنتين ونص واقف يصرخ في الصاله معصب من اليوووع
عبيد: حوووووووو خلصوا يوعانين
ايي راشد يطالعه عاقد حياته : شووووي شووووي عنبووو يا المفجووع
عبيد يسير يتقرب من الاكل ويلس : ترا والله اتغدااااا
سعيد يدش الصاله : انزين تغدا اذيتنا تراك
ويتقربووون على الغدا ويسمووون ويبدون يتغدواااا
راشد يصد على سعيد : غريبه ابوووي راح وياه محمد وانته ما رحت
سعيد: حمد ومسافر وخليفه وعمي عبيد وعمي راشد كلهم راحواا والشركه لازم يكوون حد فيهااااااا
راشد: انته توك راد من الشركه
سعيد: هيه
عبيد وهو ياكل : ابوووي متى بيرد من دبي
سعيد : بعد شووي هم من الصبح رايحين هناك ...تقريبا من ثمان
راشد : انته عييييل بيتأجل عرسك
سعيد غص من هالرمسه: شووووو عرسي
عبيد وراشد:ههههههههههه
سعيد يشرب ماااي : اشحقه يتاجل بعد هم الله يرحمهم وانا بعرس الاسبوع الياي هب الاسبوع هذا
عبيد : خيبه بيموت لو تاجل العرس
سعيد: هيه بموووت الحين من ملجت من ثلاث شهور وابى حرمتيه كيفي
راشد: اشفيك يالسين نتغشمر
سعيد يكمل اكله : ادري
راشد حب يغصص به : بس اظني بيتاجل علشان عمي فضيحه بصراحه
سعيد صد عليه وعطاه نظره علشان يسكت : هو لو تأجل العرس بيغير شي
وانطمووو اكلوااا وانتوا ساكتين بديتوااا تسدووون نفسي
عبيد وهو ياكل سلطه : أكيد بتنسد من الصبح ضارب بالخمس وتسرط
راشد نقع من الضحك
سعيد يطالع عبيد بعصبية : والخيبه تخيبك شووو يالس تعد لقماتي
عبيد:ههههههههههه
ويلسوااا يكملووون الغدااا عقبها كل واحد نش وسار في دربه اللي رقد و اللي يلس على الكومبيوتر واللي يلس يطالع التلفزيون يتسلى ...
.
.
.
المكان:دبي
يالسات في الصاله وصوووت القرآن يدوي في المكاااان شريط أحمد العجمي وصووت عذب يخترق القلوووب وكلام تنصت اليه الاذهاااان له دور في تخفيف الآلام والصبر على المكروه والتحلي بقوووة الايماااان
حور يالسه وعدالهاااا خالتها ومن الصوووب الثاني اليدة يالسه والحريم والبناااات وسلامة وحرمة ابوهااا حمدة و الصاله ممزوره ونفس الشي الميلس الريال سوووا لهم خيمة شووي بعيدة عن البيت ....
تدخل حرمة وهيه تصيح بصووووت مسموووع ترفع راسهاااا ادور على حد يوووم شااافتها ركضت وطاحت في حنها تصيح مثل الياهل ووراها بنتين نفس العمر صغار بنات سنتين ونص ثلاث سنين يلسوا الحريم يطالعونها بعضهن ما عرفنها خاصه هل العين والبعض عرفنهااا وصاحن من صياحهاااا
.........تصيح بحراره : لا يا امايه لا
...........: فديتج هدي الله كتب ومن يقدر يعترض على حكم الله
..........تصيح : امايه الغالية راحت امي الثانية راحت ما صدقت أحمد يووم قالي يا امايه روحي بغت تطلع من هالخبر
........تصيح تعرف شكثر بنته تموووت عليهااا : ترحميلهم يا امايه طلبي الرحمة
............: الله يرحمهم ويغمد روحهم الجنة
ابتعدت عن حضن امهااا وصدت على حور وعيونها غارقه من الدمووووع وتصيح واطالعهااااااا بحناااان فاتحه ايدها تبى تضمهااااا ....وركضت صوووبهااا تحضنهااااااااااا..........

================================================== =

الحلقة السابعة

المكان :دبي
.

أنا الولهان أنا المحروم أنا عايش بلا أوطان...
أنادايم وياالاحزان وهذي باقي احزاني...
أنا صورة بلا برواز أنا قصة بلا عنوان ...
أنا كلي عذاب وهم مثل من عاش وحداني...
أنا الظامي أنا العطشان شرات الورد لي عطشان...
أنا الشاكي أنا الباكي ودمعي جرح أعياني...

.
.
.
يوم الاثنين الساعه 8.30 في الليل يوووم متعب ومحزن بالنسبة لأهل دبي مر بصعوبة ناس يايه وناس طالعه وعلى هالحال وطبعااا ابوذياااب وابوحمد ما يقصرون سوووا الواجب من ذبايح وضيافة العزا ...حور القرآن في ايدها وتقرأ ودموعها ينزلن بصمت بتسووي الشي اللي وعدت به سيف...... اليوووم ما شافته لانه ما دش البيت زحمت الحريم وهو اكيييد بعد مشغووول في العزاااا ..حور ترفع راسها تشوووف الحريم بدن يخفن شووووي... وتصد صوووب الباب ابتسمت يووم شافتها غصب عنها ابتسامتها تخبل هذي شما بنت بخيته اللي هيه خت عالية ونوووف عمرها ثلاث سنوااات وتومها شيخه ..من زمان ما شافت بخيته بحكم شغل ريلهااا في لندن وهيه من عرست من ثلاث سنين ما تي الا اسبوووع او اسبوعين في السنة بس ما كان ودهااا تلاقيها في هالظروف وسرحت في امهاااا وابووووهاااا وحالها من بعد وفاتهم وحال أخوهاااا سيف...تشووف الناس كيف تحب ابوها وامها يصيحونهم بحراره... والالم باين على ويوههم اصلاااا هم كانوااا منحبين من قبل الكل كافيين خيرهم شرهم لايأذون حد وما يقصرون على حد بشي وبيتهم مفتووح للكل ...

نوف يايه عدالها وحطت ايدها على ريل حور: اشحالج الحييين
حور انتبهت لهااا وصدت وفي عيووونهااا دموووع
نوف تمسح دموووع حور بايدهاااا:حور قلنا خلااااص ...

&&أمـسـح دمـوعـي عــل ماشـفـتـه أوهـــام
...........ماقـدر اصـدق صـرت فعـلاٍ يتيـمـه&&
وتمسك ايد حور بقوووو :حصلت سيف في الحوووش قالي انه يباااج اخوووج حمد في الميلس
حور اطالعها حمد كان مسافر ما مداه يرد....تنهدت.. أكييييد يووم درى بالخبر يى حليله بس ما اقدر اشوووفه ما ابى ارد لنوبة البكاء ما ابى ابين اني ضعيفه انا حور القوووية اللي كلهم يقوولون عنهااااا : مــــــــــا اقدر
نوووف اطالعهااا على كيفها ما بتفرض عليها شي: كيفج بروح اقووول لسيف
نشت نوف من عند حور وطلعت من الصاله ادور على سيف في الحوش بس ما حصلته ..وكانت تبى ترد بتخلي حور اتسويله تيلفووون تخبره ....بس لاحظت شي وصدت باستغرااااااب والخيبة شوووو كانت تسوووي هذي في الميلس ...
وتجدمت صوووبها تركض: حوووووو انتي شووو تسوووين في الميلس
عالية معصبة ومحترق ويها من الفشلة وتخوز الغشى عن ويها : محد قالي انه حد موجووود فيه
نوووف اطالعهاااا : شوو كنتي داخله تسوووين
عاليه مضيجه وراسها مصدع اليوووم فضيييع بصراحه ما تزداد : يالسه احط العشى للحريم ....وحصلته هناك تغشيت وطلعت بسرعه
نوووف : هيييه
عاالية : منوووو هذااا بعد متفيزر في الميلس......و الريايل محد كلهم في الخيمة وفي بيتناااااا
نووووف : هذا حمد أخوووووو حور
عاليه تهز راسها بملل :وانزينه على راسه ريشه يعني حتى لو أخووووووهاااااااا حتى سياااف مب موجود صدق ملاغه .....
يسمعن صوووت من وراهن خلاهن يرتجفن ولايصدن على ورى :لا مب على راسي ريشه ............و السموحة الشيخه ....سيف هو اللي مدخلني كنت ابى اشووف حور ...
عالية ترد الغشى على ويهاااا وتصد صوووبه اليوووم صدق مب معدي على خييير وزادت فشيلتها انه سمعهاااا: اسمحلنا الشيخ تفضل الميلس الحييين بزقرها لك............ومشت عنه هيه ووراها نوووف متغشية بعد ...
وهو بعد ما رد يدخل مشى وطلع من البيت .........
.
.
الساعه تسع وربع يالسه بخيته وحور وسلامه ربيعتهااااا وعالية ونوووف والحريم اللي من أهلهم اللي دشت تصلي واللي راحت توطي راسهاااا بترقد ....
بخيته : حليلها يدتج حور ما فيها شده وعزرت تيلس ما طاعت تروح الا بغصب
حور: هيه ووين تيلس ووراها دواء وتبى حد يعابلها ما تقدر ..
نوف تتقرب من حور : والا حرمة ابووج كريهه بصراحه امممره ما استلطفتهاااااا بصراحه زين يوووم راحت
حور صدت عليها وابتسمت على الخفيف تتذكر اهلهاااا اليوووم يووو كلهم عمومتهاااا وحريمهم ومنى ويدتهااا وخليفة اخووها كلهم شافتهم وسلمت عليهم وما ساروا الا المغرب وهييه اطالع ابووها كيف يطالع حرمته يووم شافها متجهزة تبى تروح بس هيه يووم قالت لهااااااا امره رخصتها وحلفت انها ما تيلس اصلااا هيه مب محتايه منهم شي بس ابوووها رفض انه يروح ويلس في دبي .....
حور اطالع ربيعتهاااااسلامه فديتج يا ربي : سلامي وووين خالد
سلامه صدت صووبهاا : راح العين وياااااهم
حور: لا منووو بيشووفه هناك لو سرتي
سلامه اطالعها بنص عين : قطعيها هالرمسه يا بنت وين اسير ......وهيه تقووم وتتقرب من حور : عنج واللي جااان ما تبيني
حور اطالعتهاااا وتجمعن دموعهااااا
سلامه اطالعها بحنان : دخيلج حور لالاااااااا
بخيته تنش واقفه : بروح اشووف امايه شفتهااليووم تعبانه جان ما الضغط مرتفع
نوف: هيه توني عطيتهااا حبوب وداخله تصلي في حيرة ....ما رامت تكمل في حيرة خالتها اللي صدق فقدوااا انسانه تمثل جزء كبير في حياتهم من كل النواااحي .......عرفتهااا بخيته ومشت عنهم ...
سلامه تصد على عالية اللي شكلها مستضيجه وما ترمس : علاي اشفيج
عالية اطالعهااا : ما شي بس تعبانه شوووي ........وتنش : بروح ارقد تصبحوون على خييير
اطالعها حور....... عاليه تحب ام سيف وايد وتعزها من الخاااطر ومريم هيه اللي اختارت اسم عالية وربتهااا لانها بعدها ما كاااان حد عندهااا ...وتذكرت شكل عالية يووم تخبرها عن حمد وهيه مضيجه والموقف اللي طاحت فيه زادها طبيعتهااا حساسه اكثر من اللزوم ...وربة بيت والنعم والشغل اكييييييد عليها دااام البيت مزحووم جذييه وما عندنا لا نحن ولاهم خدامات محد يلووووومهااا بصراحه......تحبها من الخااااااطر ما تحسها اكبر عنها بسنه وحده بس.... تحسها اكبر عنها بوايد من رزانتهاااا وعقلها الكبير الراجح ...
سلامه تضرب حور بخفه على جتفهاا : فين سرحت يا جميل يا حظ اللي تفكرين فيه ان شاء الله انا ...
حور اطالعهاااااا : لا
سلامه : افااااااااا ما هقيناها ......المهم شفتيه اخوووج
حور اطالعها:لا ما حصلته في الميلس يوووووووم رحت يمكن راح
نوف اطالعهن مبتسمه : حليله شرد عاليه قامت تسبه من وراه وسمعهااااا
سلامه فاااااجه عيوونها على الاخر: جيه شووووو مستوووي
حور تنش واقفه : عااااااااد سلامه وتبى تعرف انا بقوم اريح اشوووي تصبحووون على خيييييييير
سلامه ونوف: وانتي من اهل الخير .......ومشت حور عنهن
نشت سلامه تنط عدال نووووف تبى تعرف شو السالفه : هاااا شووووووو صار ........ويلسن يسولفن ويوووم يت الساعه عشر ونص راحن يرقدن هن بعد لانه البيت هدئ والكل راح يرقد .......
.
.
.
أما في بيت ابو ذياب البيت هدئ بعد على الساعه 11.15 رقد الكل عدا سيف اللي يالس في غرفه متسدح ما ياه رقاد ..
يالس في الظلام ودموعه يذرفن على خده محد تم له في هالدنيا الموحشه راحواا اعز اثنينه في الوجود صار اروحه محد عنده... بيصارع ظلم الحياه ومشاكله بدون اب يوجهه ويرشده ويعلمه انه اللي يسويه هو الصح او الغلط... لالا ما كبر ما يعرف بعده ما يقدر يستحمل مصايب الدنيا اروحه وبدون ام يدفأ بحضنها وتلمه لصدرها يوم يكون زعلان ويشوف ابتسامتهااا اللي تردله الحياه وتملي قلبه بالفرح رغم حزنه وعتابها يوم يغلط فرحتها ووناستها بنجاحه وفرحته ..........

ياليل مالك لاترق لحــــالتي أتراك والأيام من أعدائي؟
ياليل حسبي مالقيت من الشقاء رحماك لست بصخرة صماء!

قطع تفكيره دق الباب انتبه مسح دموعه بسرعه وعدل يلسته تفضل ..انفج الباب الضوء اللي دخل عورله عيووووونه ...انفتح الليت وشاااف من داخل هذا ذياب ولد خالته .....
سيف: هلا ذياااااب اقرب
ذياب يسير صووبه عقب ما سكر الباب ..سيف يطالعه ذياااب وايد متاثر ..ذيااب القوووي اللي ما يهزه شي او ما يظهر انه تاثر بسهوووله يحاول دايم انه يكووون صارم صاير ويهه متغير وباين عليييه بشكل كبير اشووووف منووو واستمد شجاعتي من ويين داام كلهم اللي كنت اشوف الجموود فيهم احسهم الحييين اضعف عني ....
ذياب يلس عداله : ماااا رقدت
سيف : لا بعدني
ذياب: تعال كل شي انته اليووم ما كلت
سيف وين ياكل امممره ما مشتهي الاكل أي لقمه تهناله : ما اريد تسلم
ذياب يطالعه : لا تعال وياي شوو ما اريد انته على لحم بطنك يسد انك عصا تبى تجتل نفسك ...
اطالعه سيف بابتسامه خفيفه هو صح فيه طووول بس هووو مب منتين ضعيف عكس ذياب اللي ما شاء الله جسمه فنااااااااان ونفس طوووول سيف تقريبا او اطووول بشووويه بس الشي اللي يتميز فيه ذيااااب انه ما شاء الله وسيم او بالأحرى أحلى واحد في العايلة يشبه امه ما شاء الله عليهااااا رغم كبر سنه الا انهااا صدق جميلة ...
ذياب: هااا وين سرحت يلااا قوووم نروح ناكل انا حطيت عشا في الصاله
سيف ماله خاطر لشي شوو يسووي يوهم عمره انه شجااع وهو بعده مب مستوعب فكرة انه يعيش بلاهم ...
ذياب يمسكه من ايده : يلا نش ذكرتني بايااام المدرسة يوووم انششك بغصب يووم ما يكوووون عمي ......حس بغصه من الخاااطر وانتبه لملامح سيف وكمل رمسته :الله يرحمه موجود وانته تعزر انك ترقد يلااااااااا
سيف نش من مكاانه ومشوووا بيظهرون من الغرفة
ذياب في خاطره يسأل عنها يطمن على اخبارها وحالتها خواته ما يشوفهن بس شووو يقوووله بيرده للحزن وهو متأكد انه حووور حاوزه بشكل كبير بال سيف...فما حب يسأله..
سيف يطالع ذياب : عمي بوحمد رقد
ذياب : هيه حليله ريال طيب والنعم والله
سيف: حتى اخوانه وعياله ما قصروا يزاهم الله الخير
ذياب يلس جداام الصينيه :آمييييييييييين يلا سم
ويلسوااا يأكلوووووون بهدوء والصمت سيد المكاااااان شوو يسولفووون عنه منووو له بارض يسووووولف ...
.
.
.
المكان : العين

الساعه 12 يالسه في الصاله ورافعه السماعه تسووولف مع بنت عمهاااا كاملة
كاملة : وانتي ما بتروحيييين دبي
سهيلة : لا ما احب العزاا والصياااح بصراحه اخاااااف وتقوول امايه حريم وايد
كامله : هيه قالت لي امايه اقوووول اغراض المدرسة شريتيهن
سهيله: هيه شريت ما اظني باقي لي شي وانتي
كامله : هيه انا شريت بس نوال ما شرت بعدهااااا
سهيلة: دومها نوال عكسنا تغيضني بصراحه ختج هذي
كامله : هااا صح هيه عليها حركاااااااات بس لا تسبين اختي وما تهوون علي واصغر عني ...
سهيلة: شووو يعني اصغر عنج الا بسنه يعني كبري بس ما ادري ليش تفكيرهااا جذييييييه
كامله: ودرينا منهاااا ....صح انتي ما ادشين النت طرشت لج كمن بطاقه حلووة والمواضيع اللي قلت لي طرشيهم
سهيله تذكرت اخر مره دشت وعقبها مادشت بصراحه ما تصورت انه ندى تكوون ولدوماخبرت بنت عمهااا علشان لا تلومبها اكثر وبتفضحهااا كمووول خبله
كامله : اشفيج صخيتي
سهيلة : لا ماشي بس ما ادخل ........الا وشوويه تشوووف ظل ياي صوووبها وترفع راسهاااا حصلته حمد
حمد : حووو انتي منووو يالسه ترمسين هالحزه عنبوو دارج الساعه 12 وشي
سهيله اطالعه : هذي كموول بنت عمي راشد ...وتعطيه السماعه :حتى تأكد جااااااان تبى
حمد يطالعهااا : بندي الحييين يلااااا حتى لو كموووول على قولتج
سهيله اطالعه بخووف وردت تكلمها : برايج كموول سلمي على خالووووه ...وبندت عنهاااااا
ونشت تبى تروح صووب حيرتهااااا
حمد : سهيله ليش ما رحتي اليوووم وياهم دبي علشان ختج
سهيله تبلع ريجها : ما دريت ابهم كنت راقده
حمد يمشي عنها : ترااه مب عذر لو كنتي تبين تروحين
سهيلة : امايه قالت لي زحمة حريم وتراهااا بتي حور هنيه وانا ما اعرفهم استحي اروح بيت ناس غرب ...........ومشت عنه بسرعه
اطالعهااا وكمل دربه يوووم امه مايلست عيييييل وين دلوعتهااا سهيلة
دخل غرفته وبدل ملابسه تعبان من الخاطر صدق خبر موتهم حزنه وايد حتى ما خلص شغله اللي مسافر علشااانه عقب ما دقله أخووه خليفة وخبره بهالشي .....ابوسيف هو مايعرفه من قبل الا يووم راحوا ايبوون حور بس طيب والنعم فيه بصراحه.... وتجمع الناس والحزن اللي باين والدموع على الفراق واضح انه محبووووب .......اتسدح على شبريته يوووم وايد متعب جسمه مب قادر يستحمل خلااااااص ......ويلس يفكر بعمره هووو جذيه يحب الكد من يووم ايااام المدارس وانه يأدي شغله بأكمل ويه وأحسن صوره كان يتمنى انه ايب نسبة للطب بس الله ما كتب وياب 90 % ودخل هندسة كهربائية مسار اتصالات ...درس في بريطانيااا ومن الخاطر حب هالمجال واتحمس له بعد ما خلص دراسته من سنتين استلم الشركااات ويى ابووه وعمومته والحييين الاعتمااد الكبير عليه لانه فهم الشغل عدل رغم انه هالشي تقريبا مجال اخووه خليفة أكثر لانه تخصصه ادارة اعمال ...ورد يفكر بهل دبي وسيف شووو بيسوووي من بعد أمه وابووه وهو بهالسن صغير وايد على هالحياااة صح اهله مابيقصرون بس مابيوفون مكان الاثنين االلي راحوااا عنه ....تنهد بعمق الله يعينه حور عندها ابوها ونحن وبتي تعيش العين مب صعبانه عليه شرات سيف مع الأيااام بتحاااااااول تنسى هو في خاااطره يشوووفهااا اليوووم ويووواسيها بس الله ما كتب له .....وابتسم ابتسااامه حلووه نادر ما تطلع من ويه حمد اللي دايما مرتسمة فيه ملامح الجديه يووم اتذكر السب اللي ياه من ذيج البنت اللي شافها في ميلس بيت بوسيف ما يلومها بصراااااحه ....رد يبتسم بحده... بس قوووويه عقب ما سمعت شووو قالت عني ردت ترمسني مره ما بينت انها انقفطت .....مسح على شعره يطرد كل الافكار اللي تي قبل النووووم ... لازم يرقد بااااجر وراه شركة دام ابووه مب موجود وأكييييييييد بيروح دبي العزاااااا .....ما مرت دقايق الا ورقد
.
.
.
الساعه 2.10 كان يالس في سيارته في حوش بيتهم ويرمس في التيلفوووون
مبارك : يا قلبي تعرفين انه السبت خلاااص ورايه تقنيه
ليلى : هيه ادري حبيبي ....انزين انته للحين ما خبرتني شرايك فيني
مبارك ابتسم: قمر فديتج وربي يخليج لي .....انا من الصبح يالس امدح يعني ما عرفتي رايي
ليلى متشققه من الوناسه والابتسامه شاقه حلجهاااااا : وانته حبيبي صدق ما توقعتك جذيييه والا شعرك يخبل عن جد
مبارك باستنكار : بس شعري اللي عيبج
ليلى: ههههه لا كلك على بعضك مهضوووم كتير حبيبي ما توقعتك جذيييه
مبارك: شوو عييل تحسبيني ازيغ مثلااااا
ليلى بدلع : لا عمري مب جيييه ماشاء الله حلوووو شكلك ....انتواا كلكم جذييه
مبارك بفخر: اكييييييييييد
ليلى بدلع زايد وتلوووي لسانها اكثر :هههههه مداح نفسه ....كمل المثل
مبارك : ها بدينا الغلط اشوووووووووووف
ليلى:ههههه سوري مب قصدي خلااااص نسحبهااااااا
مبارك: دامج سحبتيهااا مب مشكله
ليلى: عييل يووم الولاد حلويين جذييه شوو خواتك اكيد يخبلن
مبارك ما عيبه رمستها :حووو لاتيبين طاري خوااتي على لسانج شدخلج
ليلى تغير صوتها: ليش وانا قلت شي
مبارك بدااا يتنرفز والرقاااد حل وقته : لا ... يلا حبيبي بسكر عنج الحييين تعبان بروح ارقد
ليلى مبوزه : نووم العوافي الغالي
مبارك: الله يعافيج ...مع السلامه ...وبند عنهااا
ونزل من السيارة وسكرها ومشى بيدخل البيت رن تيلفووونه يلس يطالع الشاشه هذي سعاااد ماله بارض يووم شاف هالقمر اليووم خلها تولي سعادووه الخسفه وخلى التيلفوووون يرن لحد مابند اروحه ......ورقى غرفته بيرقد
اول ما دش غلج تيلفوووونه ولبس بيجاما ورقد على طووووووول
.
.
.
الساعه 10.20 دقيقه الصبح يطالع ساعته ويتأفف من الخاااطر وهو من فتره واقف ومحد دزله ويهه وطلع اييب الاوراق اللي مطرشنه عمه اييبهن من البيت والساعه 11.15 موعده مع المندوب اللي من الشركه اليديدة اللي بيعقدون صفقه وياهاااا شووو هالحاله ......ورفع تيلفونه ودق لعمه
محمد : هلاااا عمي أنا من الصبح جدااااام الباب ومحد طلع .....لا مادقيت الجرس ....لا عمي افاااا عليك ......هيه ما باقي وقت ....خلى حد يطلعهن ...مايحتااااي انته وصفلهم ايااهن اكييييد بيعرفوووهن ......انا بتريا ...خلاص ما بتاخر ان شاء الله وكل شي بيكوون تمام ...
.
.
.
رن تيلفوووون الصاله اللي فووووق توها طالعه من حيرتهااااا يالله بصباح خير منووو اللي ما عنده سالفه دااااق الحيييييييين كانت بطنشه بس تم يرن وراحت ترد عليه
نوال وتتثاااوب وتعدل شعرهااا بايدهااااا: الووووو
ابوكامله : هلااااااا نوال وينكم انتوااااا عن التيلفوووووون
نوال: توني ناشه من الرقاد وما اشوووف حد هنيه
ابوكامله : انزين ......دخلي مكتبي وطلعي من الدرج الثالث اللي صوووب اليمين ملف لووونه أحمر وطلعي حد يعطيه ولد عمج محمد من الصبح واقف براااااا
نواااال تركز في كلااام ابووووهاااا
ابوكامله : حووووووو انتي سمعتيني وجاااااان ماااا تعرفين عطيني كمووول اعرفج انتي ما من زود.....
نوال انغاضت من ابووووووها اصبحنا واصبح الملك لله من الصبح بيعكرون مزاجك وقطعت رمسته وبعصبيه : اعرفه
ابوكامله ابتسم عرف انها عصبت بس هيه دايما على نياتها وطيبه ومب بسرعه تستوعب عكس كامله مع انه نوال اشطر من كامله في المدرسه بوايد : انزين بارك الله فيج لا تبطين على ولدعمج انقفضي روحي طلعيه وطرشيه عند حد يعطيه ....
نوال بعدها منقهره ليش لانها هاديه مب نفس كامله يتحرونها غبيه صدق رمست ابوووها حزت في خاااااطرهااااا : اوكيييييييييه
وبند عنهااااا مشت تبى تنزل بس اتذكرت انهااا ببيجاما راحت تبدل تركض من الخاااطر واطالعت من البلكووونه وحصلته واقف لابس نظارة شمسيه وكندورة بيضا ومتغتر بسفره حمرا ...
نوال ابتسمت من الخاااااطر هذااا محمد وهيه تفكر بالشي اللي بتسووويييه وطلعت من البلكووونه ونزلت من الدري ركض سايره صوووب مكتب ابوووهاااا البيت هادي كالعاده امها اكيييد رايحه سووق والا بقعه عند ربعاتها وكمول ونصور وسعود اكيييييييد بعدهم رقوووود فتحت الدرج اللي قالهااا عنه ابوووها وحصلت اوراق وملفين واحد أحمر المعني والثاني اسوووود ....فشلت الملف وابتسمت تحاول تهدي توترهااااااا ومشت اول ما وصلت باااب الصاله
نوال ترمس عمرهااااااا : لو درى ابوووي اكييد بيهزبني اكد علي اني اطرش حد يعطيه ما قالي سيري عطيه وهو شدراااه غبي محمد يروووح يقوووله بعدين انا بتغشى ......وتحاول تقدم لعمرهااااا الأعذاااار : ولو قال ابوووي بقووووله نصور وسعود رقوود والخدامه ما ادريبهااا وين ......يلست الافكار ادور في راسهااا جذبه عوووده من الخااااااطر بس تبى تشوووفه وترمسه هذاااا محمد .....بس الحركه الثانيه اللي بتسووويها اقووى لازم بعد جذييه تسوووي تراه ابوووهاا شرحلها الملف اللي يبااااه ......
......تغشت وطلعت تمشي وهيه متوتره وتحاول تهدي عمرهااااااا
.






يالس يطالعهااا من هذي اللي طلعت غريبه وين نصور والا سعووود وحتى الخدامة صدق ما تستحي هيه شدراهااا من ابوووهااا مطرش عمي دايماااا يطرش حد اييب اوراقه اللي ينساهن شوووو تقدم خدمااااتها هذي وتطلع لوو اختي كنت راويتهااا شغلهاااااا تجدم صوووبهااااا
نوال بصوووت واطي: السلااااام عليكم
محمد مب عايبتنه الحركه رغم انها متغشيه ليش تطلع هيه دومها جريئة هالكامله من يوووم صغييييرة يبالها عصاه محنايه بس شووو دخله فيها خلهااا تولي دامه ابوووها ما يقووولها شي وبرود: وعليكم السلاااام .....هلا كامله اشحالج
نوال انصدمت... كامله... ما عرفهاااامن صووتهااا ولا من هيئتهااا كامله اطووول عنها بوايد : انا نوال
محمد يطالع الملف اللي في ايدهاااااا : اشووووف لا مب هذاااا لونه احمر ما قالكم عمي
نوال خلااااص ميته من التصرف اللي سوووته وردت فعله هووو انصدمت منها اكثر مب هذااا محمد اللي تذكره والصوره الحلوووة المرسوومه في بالهاااا محمد كاااان يعاملهاا غيييير عنهم كلهم انغاضت من الخااااااطر حتى ماقالها اشحالج نوااال سوري ما عرفتج وبلعت ريجهاااا تاخرت بردها لازم ترد عليه : لحظه الحيييين بيبه لك
محمد بعده منقهر : ما يحتاي تكلفين عمرج بنت العم طرشيه ويا الخدامه
انصدمت انصدمت انصدمت من الجمله اللي قالهااا ما عرفت شوو ترد انربط لسااانهاااا ما توقعت تسمع هالشي منه يلست اطالعه وبدا ويهها يحمر وتحس الجوووووو حاااار بعد ..ولفت ويهاااا وراحت تركض صوووب الباب وفي عيوووونهااا تجمعن الدموووع .......شووويه ودعمت بشي صغير ووطت راسهااا تشووووووووف وخاااازت الغشى
سعود : عورتيني ليش تركضين جذييييييه
نوال تمسح دمووعها وتصد عنه : كنت اسوووي رياااضه يلااااا تعال بعطيك ملف اطلعه لولد عمك
سعود يتبعهاااا للمكتب : منووووو سعيد
نوال تفج الدرج وفيهاا غصه ما تبى تقوول اسمه صدمها كانت تبى تقوول الخايس حمووود بس هونت : لا محمد
سعود يطالعها بتركيز : شوفيهن عيوونج حمر تصيحين
نوال نفذ صبرهااا الحين بتنفجر جدامه : لااااااا دخل في عيوني غبار شووو يصحني بعد
سعود شال الملف : عيييييييل تبيني اطلع وغبار جذيه بيحمرن عيوووني بروح اعطيه بسرعه .............وركض
نوال ما قدرت تستحمل وركضت صوووووب حيرتها وقفلت على عمرهااااا وطلقت العنااااان لدموعها تطلع براحتهااا خلااااص ما تقدر تمنعهن صدمتهااا الصوره اللي شافتها في محمد يمكن هيه حساسه اكثر من اللزوووم بس هذي نوال اللي انكسر عندهااا من الصعب يتصلح ولو هوو شي هين ....
.
.
محمد ياخذ الملف : شووو البطل العيووون متنفخه توك ناااااااااش
سعود : هيه توني ناااااش برايك اخاااااااااااف تحمر عيوووني شرااااااات نوالوووو تووها تسوووي رياضه في الحووووش وحمرن عيوووونهاااااااا
محمد استغرب من رمسته تلعب رياضه وحمرن عيوووونها ادرك انهااا صاحت معقووله تصيح على هالسبب واناااا شووو قلت صدق تافه وخفيفه هالبنيه يعلهاااا ...............اعوووذ بالله اخرتني بروح يلاااا يلاااااا اوصل في الموعد ........وركب سيارته وطار صوووب الشركه ..


المكان :دبي
الساعه ثمان وربع في الليل يوووم الثلاثاء في ميلس بوذياب يالسين يسولفوون من زمان ما شافووو بعض فوووق عشر سنين ايااام المدارس والصدفه جمعتهم الحييييين........
حمد: وشووو مرتااااح في شغلك في الغربه
أحمد : الحمدالله ودااام ام العيال والعيال عندي بخييير ما نحسبها الغربة
حمد ابتسم : كم عندك ما شاء الله
أحمد : عندي بنتين توأم عمرهم ثلاث سنين شمه وشيخه
حمد: الله يخليهم لك ان شاء الله
أحمد : وانته ما عرست بعدك
حمد : لا ماااااا عرست بعدنااااا على المسؤووليه
أحمد يحط ايده على جتف حمد : شووو المسؤليه اللي تقصدها انته قدها يا ابوشهاااب دامك ماشاء الله مستلم الشركااااااات وياا ابوووك
حمد يبتسم : الشغل غييييييييير
احمد : هههههههههه من يووومك دحيح اذكرك
حمد :ههههههههه قوول ماشاء الله
أحمد :ههههههههههه ما تتنازل عن الاول مصري
حمد يهز راسه يضحك :ههههه
وشووي يدخل ذيااااب وشال بنيه وتجدم صوووبهم
ذياب: السلام عليكم
أحمد وحمد : وعليكم السلااااااااام
ذياب يتجرب منهم : بعدكم تسولفووون ما شاء الله
أحمد : هيه من زماااااااااان يا ابوووي عشر سنين من يووم ما تحولنا نحن ايااام الثانوويه بوظبي ....
ذياب يلس بعد ما عطى احمد بنته : لا زيين
أحمد يرمس بنته شيخه : شوااااخ سيري سلمي على عمج
حمد ابتسم ومد ايده
شيخه اطالع ابوهاااااا : هدااا ما بتوووي
أحمد : غربلاااااااات بليسج شووو بتووووي هذي .....بطي مب بتوووي ......انزين هذااا ثاني اسمه حمد سيري سلمي عقب بيقووول شوواخ مب حرمه سنعه
شيخه : اثييييييير انا حلمه ثنعه
حمد يبتسم : فديت هالرمسه انا تعالي الشيخه تعالي
راحت شيخه وحبته وكانت تبى ترد بس مسكهااااااا وعصبت
شيخه: ما ابى حوز
حمد يضحك ويغايضها برمستهااااا: ما بحوز
وشوووي ويدخل سيف عقب ما سلم عليهم اشر لحمد انه يبى يرمسه
حمد ياشر لشيخه مع السلامه
شيخه: لوووووح ما اباااك
حمد:ههههههههه انااااا اباااااج .......وطلع عنهم
ويروحوووون صوووب بيت بوسيف ويدخلوووون الميلس شوويه ويلسواااا دقايق وتدخل حور .......
حور: السلام عليكم
حمد نش واقف وتجرب منهااا رحمها من الخاطر وقلبه عوره ووايهااا
حمد بحنيه : اشحالج حور
حور بصوووت واطي وعيووونها حمر : بخير
حمد : البقيه في حياتج
حور بصوووت مخنووق ودموعهااا نزلت على خدهااا ووطت راسهااا :حياتك الباقية
وراحت تمشي ويلست عدال سيف
حمد رد ويلس مجابلنهم
حور ترفع راسهااا جهزت الكلاااام اللي بتقووله له هيه عرفت شوو يبى يقووولهااا : ما يحتاي ادور رمسه تبدى بها انا ما برد العييييين ولا ابى جامعه
حمد انصدم ما عرف شوو يقوول بعده ما بدى
حور: والامتحااان باجر ما بقدمه خلااااص
حمد يطالعهاا : مستقبلج يا حور انتي اللي اخترتي الجامعه ليش بمووت انسااان عزيز ما تنتهي الحياة
حور بدت توتر وخاصه سمعت موووت هالكلمة اللي حرمتها من امهااا وابوووهاااااا : واحد عزيز لا ........لا انا راحواا كل اهلي وطوايفي هذيلااا مب شخصين هذيلااا دنيتي .......ودموعها تسبق كل كلمه تقووولهااا
حمد يتجرب صوووبها مب وقته يرمسها ويعرف اعصابها بس باجر امتحانات تحديد المستوووى في الجامعه ولازم تجدمهن يتنهد : حور
حور خلااااص تحس بتموووت لوسمعت زود : لا لا ما ابى اسير العيييييين ولا اباكم انتوااااا انا اصلااااا ما عرفتكم الا من ايااااام وبعدتووووووني عن هلي وراحوا عني والحيييييييين تبوووني ابتعد عن سيف مستحيييييييييل
سيف ساكت وموطي راسه صد عليه حمد ما عرف شوو يقوول ما توقع يكوون ردهاا جذييييه ...
حور تصد على سيف واطيح في حضنه : ماااااا ابى اسير عنه مااااااا ابى
حمد يطالعهم حور تحب سيف وايد ويلس يتذكر الكلام اللي سمعه من ابوه يوووم ما صدقت احد عن موووت اهلهااااا بس يووم قالهااااا سيف صدقته ورضت بالواقع ما عرف شوو يقوول ما يلوومهاااااا
سيف يربت عليهاااااا : بس يا حور لا تصيرين جذيه مب انتي قلتي يوووم بكبر بسير الجامعه وبسوووي وبسوووي ومب هذي حلمج وحلم ابوووي واماااايه
حور تصيح : لااااااا ياسيف ما اباها الجامعه ما ابااااها
سيف يبتسم رغم انه عيووونه حمر ويرفع راسهاااا : لا بتروحينها وبتدرسين وبتدخلين المحاسبة التخصص اللتي تبينه وبتدرسين
حور تصيح بقوووووو وتتمسك بسيف نفس الياهل : ما ابتعد عنك لاااا تحااااااول
سيف : بس انا اباااااج تكملين دراستج في الجامعه وانا ولد ما بيني شر ووسط اهلي واكيييييد بزورج وبتزوريني
حور انصدمت من رمسته ووقفت مجابلتنه : سيف انته مااااااا تباني برايك انا ابااااااااااك .......وتصد : هذيلاااا مب اخواني مب اهلي انا من طلعت الدنيا وما اشووف غيرك اخووووو
حمد سكت ويلس يطالعهاا حزت رمستهااا في خاطره وايد وغااار من سيف بالقوووو حور تموووت عليه ومن حقههاااا رمستهاا ما غلطت فيهااا
حور مشت بسرعه صوووب الباب ودموعها تنزل وتتحرطم بصوووت عالي ....
سيف يوقف: حور انتي ما تحبين امايه وابوووووي
حور انصدمت ولفت صوووب اخوووووها واطالعته باستغرااااب : اناااااااا
سيف يتجدم صوووبها وبحزم : عييل هم رضوا انج تدرسين وتعيشين في العين يايه تخالفين رمستهم عقب ما ماتواااااا ...
دخل ابوووووهااااااا وذيااااب الميلس ويلسوااا يطالعوووهم
حور لفت على ابووووها واطالعه بشرر وتأشربصبعهااا: اكرهك
اكرهك من الخااااااطر كله بسبتك انته اكرهك
ذياب يطالعهااا بحزم وبصووووت عالي : حوووووووور جب هذااا ابوووج
صدت صوووبه واطالعته وطلعت من الميلس تركض ...اما ابوحمد انصدم من رمست حور صح هيه في حاله سيئه بس ما تعرف شكثر هالكلاااااااام اثر فيه وحسسه انه ماله امل يرجع حور بنته تنهد ويلس على الكنفه ......وسيف طلع من الميلس ....وذياب حس انه ما لازم يقعد عندهم وطلع بعد ..........
.
.
.
المكان : العين
الساعه 12.5 في بيت علي بن سالم عقب ماااطلعوااا الشباااااااب من الميلس ما تم الا محمد وربيعه اللي هو في نفس الوقت وولد خاله
سلطااان : صح نسيت ما خبرتني ليش كنت مضااايج يوووم شفتك في الشركه الظهر عقب الاجتمااااااع ويا مندوب الشركه اليديده شووو ما اتفقتووااااااا وياهم
محمد تذكر السالفه : لا اطالعناااا مخططاتهم فناااااانه والمشروع ما باقي الا حمد ولد عمي يشوووفه ويوافق عليه
سلطان : اسميهم كلهم مسويله شان هالحمد في الاجتماع عمومتك واخوووك سعيد وانتواااااا بعدكم تتريوون حمد يوافق
محمد يطالعه بنظره :شووو تقصد تعرف انته حمد ما شاء الله عليه رجاحته في هالسوالف ....وهذا انته تشتغل في القسم اللي هو المشرف عليه في الشركه
سلطااااااان : لا والله اعرفه وينحط فوووق الراس ماشاء الله عليه ....بس صدق انقهرت قدمت اجازه وماوافق عليهاااا وهذا يعرف اني ربيعك وولد خالك
محمد : تعرفه عدل الشغل شغل ما شي واسطاااات عنده ...
سلطان: طلعنااااااا ترااااااانا من الموضوووع شووو كان فيك مضيج
محمد يلس يطالعه وجنه يفكر في شي
سلطان : يا ابوووي ارمس ذليت ابوووي تراااك شوو سالفتك اول مره تستضيج وتيلس ساعات وانا ما اعرف شووفيك هذا واناربيعك اونه
ويلس محمد يخبره عن السالفه وشووو قال لبنت عمه ..
سلطان :ههههههههههه دفش طول عمرك
محمد يطالعه بنص عين : سلطااااان
سلطان سكت شافه معصب وتكلم بجديه : عيل محمد الله يهديك هيه اكيد عرفت انه ولدعمها ياي والا ما بتظهر والقهر متغشيه البنت شوو سووت جرم صدق انك معقد
محمد : شوو معقد انته تعرف انه عمي احيانا يطرش سكرتيره هزااااع
سلطان: انزين واحيانا سعيد اخوووك ........وهيه اكيد عرفت انك انته والا سعيد ياي والا ما بتظهر خل عنك الافكار السودة يا غبي
محمد : تعرف قالي عمي طلعتلك الخدامه الاوراق لانه سعود ونصور رقووود
سلطان واقف : شفت يعني الخدامه والا اخوانها ودامها عرفتك ويمكن ما حصلتهم طلعت وهيه متغشيه.............تراني منقهر: الله واكبر عليك يا ريال ..
محمد : انزين فكناااااااا
سلطان : وبعد حليلها تقوول تافها شووي اللي قلته انته
محمد يوقف : اسكت فكنااا
سلطان : ههههههههه عااد نوال احيدها من يووم صغاااار صياحه
محمد يصد عليه بعصبيه: وانته كيف عرفتها انها نوال
سلطان يطالعه خرف هذااا : يعلك التياسه ياربي تراك قلت لي انته في السالفه انها نوال
محمد صد عنه ومشى يبى يطلع
سلطان : اذكر دومه مبارك وسعيد يصفعووونها ولا يخلونها تلعب وتبااااااااغم
محمد يصد عليه وياشر باصبعه بتهدبد : هذاك اول الحين لا تطرى بنت عمي على لسانك كبرناااااا .....
سلطان : ول اخطف كلتناااااا..... الحيييييييين وين تبانا نروح ....
.
.
.
يالسه على النت ترمس بنت عمهاااااا ويسولفن
سهيلة :
ومبارك راد من عشر بأمر من حمد لانه حمد بااات في دبي
كامله :
ليش؟؟؟؟؟؟؟؟
سهيله :
ما اعرف
كامله :
اندوج سمعي هالاغنيه .........وطرشتها لهاااا
سهيلة يلست تترياها عقب فتحتهاااااا:
هيه سامعتنهاااااا جديمه غيرهاااا
كامله :
انتي ما تخافين ايشووفج مبارك
سهيلة :
لا اتأكدت انه راح يرقد عقب اييت اشغل النت
وشوووي تطلع لسهيلة مسج دخووول ((أبـكــي عـلــى حـــظ ِ عـثــر مـابـعـد قـــام وطفى شموعي والليالي عتيمـه))
سهيلة ارتعبت من شااافت المسج هذااا اللي ضحك عليهاااا هذا اللي اوهمهااا انه ندى بتسووووي له دليت بس طلعت النافذة

((أبـكــي عـلــى حـــظ ِ عـثــر مـابـعـد قـــام وطفى شموعي والليالي عتيمـه))
سهيله بليز قبل لاتسووين دليت او تطلعين نفس ذيج المره صبري بقووول شي عقب كيفج
سهيلة منغاضه لانه ضحك عليهاااا :
شووو تبى لك ويه ترمس

عبد العزيز في خاااطره تسب عنلاتها الخااامه عيل والله ادبج على هالكلمه مصدقه عمرهاا شريفه اونهااا عااد .....الياهل بتشوفين
((أبـكــي عـلــى حـــظ ِ عـثــر مـابـعـد قـــام وطفى شموعي والليالي عتيمـه))
اول شي احب اكد لج انا مب نفس الشباب اللي يضحكون على البنااااات
سهيلة:
جذاااااااااااااب كلكم تقوولووون جيه هذا اللي كنت تبى تقوووله خلصت رمستك
((أبـكــي عـلــى حـــظ ِ عـثــر مـابـعـد قـــام وطفى شموعي والليالي عتيمـه))
انتي ما تعرفين كيف تعلقت فيج وحبيت اسلوووبج وشخصيتج وايد وهالشكل قررت اقووولج وما اضحك عليج يا سهيلة صدقيني من اخر مره طلعتي وانا حالتي حاله ايلس ساعات اتريااااج والله العالم بحالي
سهيلة :
أنا مب مثل البنااات الصايعااات شووو يعني تبى ترمسني شوو قصدك

((أبـكــي عـلــى حـــظ ِ عـثــر مـابـعـد قـــام وطفى شموعي والليالي عتيمـه))
شووو ذنبي اني صدق حبيتج ومتمسك فيج لحد اخر لحظه
وشوووي توصل مسج من كامله :
ويينج سهلوووه اشفيج صخيتي
سهيلة:
لحظه كامله
كامله :
اوكيييييييييك
وتبطل النافذه الثانية واطالعهاااااا
حصلته مطرش :
((أبـكــي عـلــى حـــظ ِ عـثــر مـابـعـد قـــام وطفى شموعي والليالي عتيمـه))
سمعي يا سهيله صدقيني اني احبج وانتي لازم تعرفيني عدل علشان تصدقيني فخلي علاقتنا في المسن بس وبتثبت لج الايام صدق نواياي يوم تثقين بي بتقدم اخطبج من اهلج ....
هو طلع من المسن وسهيله فاجه عيووونها على الآخر اطالع الشاشه مب مصدقه شوو مكتووووب شوو يقوول هذاااا
شوووي ينفتح باب........... هذا باب الصاله بندت الكومبيوتر من الكهرباء زاغت وركضت تندس ورى الكنفه شااافت أمهاااا داخله وسارت صوووب التسريحه وشلت شي منهاااااااا وبندت الليت والباب وطلعت .....
سهيلة تتنهد : الحمدالله
نشت واقفه وتمشي بشووي شووي لاتدعم ما تشوووف الغرفة ظلاااااام ويلست تتلمس لحد ما وصلت البااااااب ووقفت فتره علشان تتاكد انه محد موجود وطلعت من صالة حمد تركض صووووووووووب غرفتهاااااااا.....
.
.
.

المكان :دبي
الساعه وحده ونص يالس سيف وحمد في ميلس بو ذياب بعدهن الحريم اللي من أهلهم تامات عندهم باجر اخر يووم وبيروحن
حمد : ما كان له داعي اباات كنت بيي الصبح بدري
سيف يطالعه : اشله هالرمسه والا جان عندك سبب ثاني يمكن
حمد : شوو سبب ثاني بس فشله بيت بوذياب
سيف: شو الفشله وتراهن الحريم في بيتناااا
حمد سكت ما رد عليه
سيف: شوو تخصصك حمد
حمد : هندسة كهربائية مسار اتصالات ........وانته شووو تبى تدرس
سيف يتنهد: بعدني ما قررت لحد الحيييييين
حمد يطالعه: لازم تفكر..... خلصت اوراقك من التقنية
سيف: هيه اوراقي جاااهزه وعاد السبت دواااااااام
حمد: الله يوفقك تهقى حور بتواااافق تروح باجر وويايه تقدم الامتحانات
سيف: انا رمست بنت خالتي ترمسهااا واكييييد بتوافق هيه تحبها وايد وتسمع رمستهاااااااا
حمد تذكر ذياب: انقهرت من ذياب يوووم علا صووته على حور
سيف يطالعه : انته ما سمعتهااا شووو قالت
حمد : سمعتهااا بس هووو شدخله
سيف ما عيبته رمست حمد وتنهد وطالعه : حمد نحن وقوووم خالتي متربين رباعه نفس ماأنا أخوها تعتبر ذياب أخووها ونفس الشي هووو ويعاااملهاااا شراات خواته وهو شاافه غلطت وهذااا موقف ذياب من خواته لو غلطن
حمد انحرج من سيف: انا ما قصدي سيف ادري انكم متربين رباعه
سيف يقوم واقف:تصبح على خيييير
حمد يطالع سيف وهو يطلع ويتنهد: وانته من أهل الخير
.
.
في غرفته يفكر فيهااا هووو كان خاطره يشوفها ويواسيهااا مب يهزبهااا بس قهرته ليش تقوول لابوووها جذييييه .....حتى لو هذاا ابووها مب بس هيه ما تبى تروح العين نحن ما نباهاا تروح كل يووم مشاعره تأكد انه يباااهااا ومتعلق فيهااا هذي الياااااااهل بس كيف وهووو ذياااب من بيصدق هالشي ذياب يبى حور........ حتى مب قاااااااادر يستوعب هو هالشي مايعرف المده اللي بعدتها رغم انها ايااام خلته يعترف لنفسه انه ما يروم على فراقها.....ومسح ويهه بايده نفس كل مره يفكر بالمووووضوووع لانه لازم يقووم من الحلم حور نفس عاليه ونوووف لازم يستوعب ووين هووو وين هيه ياهل اقل شي بينهم ثمان سنوااااااااات .................جذيه بيتخبل شل تيلفووونه ودق لربيعه يوسف اللي تم فتره لين ما رد
يوسف وهو راقد : الووووو
ذياب بضيج: الووووو انته راقد
يوسف يطالع الساعه :داق الساعه 2 تسألين راقد يا ريال
ذياب: يوسف انا متضيج
يوسف يتنهد :حراااااام عليك والله مقومين من الرقاد اوين مضيج خاااف الله فيني يا ذيابوووه
ذياب: يوسف ابى ارمسك بيك البيت تزهب
يوسف شووي بيصيح : الحييييييييييييين
ذياب : خلاااااص عيييييل عشر دقايق واكووون عند باب بيتكم
وبند عنه ...
==============================

&دمعة فرح&2007
11-29-2006, 07:32 AM
الحلقة الثامنة

المكان: دبي

يالس في سيارته وحاط راسه على السكان حياته صارت فضيعه والضيج ما يفارق صدره ما يحس للحياة طعم مرن شهرين وهو على هالحاله والوحده كل يوم تاخذ منه شي رغم انه خالته وعيالها ما مقصرين وحور اللي تسأل عليه بالتيلفون كل ساعه وتزوره في الويكند الا هو مب قادر يعيش حياته مب قادر يتأقلم انه صار وحيد بلا أم ولا أب غص وحس بحراره دموعه هيه الملجأ رغم انه ما يظهرن لحد ابدا وما يبى يحسس اللي حوليه انه ضعيف ويعطفون عليه ويشوف النظرات اللي تحسسه انه أقل صار بلا أم وأب والناس تشفق عليه
سيف يرمس عن الأحداث اللي صارت في خلال هالشهرين
اتذكر حور يوم انها اصرت تيلس عنده بس قدر يقنعها صح ما راحت تقدم الامتحان بس بعدها باسبوعين راحت ... هيه ما داومت هالفصل بداوم الفصل الثاني وهذا قراري رغم هالشي الا اني اصريت تروح عند اهلها انا بروح الكلية وهيه بتم اروحها في البيت وهالشي ما ارضاه وما نبى نثقل على خالتي وريلها فأفضل لها ولي انها اتم ويا اهلها في العين...
وفي خلال هالشهرين طلعت اليسن وشريت سيارة واهتمام خالتي فيه وفي أكلي وكل شي بس الشي الوحيد اللي اصريت عليه اني اتم في البيت رغم اصرار خالتي بس استحاله اروح ارقد عندهم عاليه ونوف ما بيرتاحن حتى لو متربين رباعه وهو بعد ما بيرتاح ...وتطورت شخصيتي بشكل ملحوظ بديت اهتم في المزرعه والعمال واستثمر في الرصيد اللي في البنك ومن غير راتب ابوي اللي ينزل بيبذل جهده علشان يأمن حياته ولا يحتاج لحد لازم يفكر في المستقبل يحس انه خلال شهرين نضج عقله تفكيره تغير حتى ربيعي حمدان ودرته لانه تصرفاته ما عاد تعيبني ومزاجي مب فاضي للسخافات اللي كنت اسويهن
هالاشياء اللي كانت ضمن عالم سيف حدودهن حور وهو وتفكيره بالمستقبل
اندقت الدريشه بقو انتبه ورفع راسه بانزعاج وصد على الجامه وشافها شو فيها هذي
نوف وويها محمر من الشمس يايه من المدرسه واطالعه
سيف بعد ما نزل الجامه: خير نوف شو فيج
نوف : ما شي بس ليش يالس في السيارة أنا من الصبح ارمس ربيعتي وانته ما نزلت شو مريض
سيف يصد الصوب الثاني ويشل كتبه من السيت اللي عداله : لا ما فيني شي الحين بنزل
نوف واقفه مكانها
سيف : انزين بعدي اشووي علشان افتح الباب
نوف تبتعد عنه واطلع لسانها : كلتني بشوي شوي
سيف يضحك خبله هالبنت
وتمشي تبى تدخل البيت وتصد عليه حصلته رايح صووب بيتهم
نوف: سيف اشفيك تعال تغدا
سيف يأشر : لا ما ابى بروح ارقد تعبان
نوف تهز كتفها : كيفك
ودخلت البيت وحصلت امها وعاليه يالسات يحطن الغدا ويرتبن السفرة
نوف: السلام عليكم
ام ذياب وعاليه : وعليكم السلام
ام ذياب: يلا سيري بدلي لحد ما يوصل ولد خالتج بنتغدا
نوف تمشي صوب داخل : سيف توه داخل بيتهم يقول ما يبى غدا تعبان يبى يرقد
ام ذياب ويه تغير لونه : يمكن مريض ومحد داري به بروح اشووفه
عاليه تتبع امها : بسير وياج
وصلن البيت ويلسن يدورنه وام ذياب سيده سارت صووب غرفته الباب مب مبند كله دشت وحصلته متسدح ومغمض عيونه
ام ذياب تسير وتيلس عداله : ابوويه فديتك مريض فيك شي
سيف يفتح عيونه ويعدل يلسته : لا الغاليه ما فيني شي
ام ذياب بدن دموعها ينزلن : ورفجه يا ابوي جان تعبان خبرني
سيف يبتسم علشان يطمنها ويمسكها من ايدها : والله ما فيني شي ما بغيت غدا لاني كلت في الكليه وشبعان قلت بريح اشوووي
خالته تتقرب تلفه وتصيح وهو هز راسه ويطالع عاليه اللي واقفه عند الباب
سيف: ليش تصيحين الغاليه ما فيني شي جان تبيني الحين بقوم اتغدا
ام ذياب تبتعد عنه : هيه يلا اشوف قوم جان ما فيك شي
سيف: هههه ان شاء الله
عاليه مبتسمه : يا الدلع نونوه يدلعوك جذيه
سيف ينش وحاط ايده على جتف خالته ويبتسم : هيه نونوه كيفي خالتي وادلعني انتي شو حارنج
عاليه تاشر بمالت عليك وتمشي ....وطلعوا كلهم وساروا يتغدوا
ابوذياب: ها يا سيف شو الدراسه
سيف يرفع راسه : الحمدالله عمي كل شي تمام
نوف:اتريا حد يسالني أنا بعد قايله امس انه عندي امتحان
ذياب ينش: الحمدالله ...الحين بدت الغياره تبى تاخذ الجو
الكل :ههههه ...عدا نوف اللي بوزت من الخاطر
وسيف حب يكمل عليها : صدقك غياره هالخروفه
نوف اطالعه وفاجه عينها : انا خروفه
سيف: هيه خروفه والا ما بتروحين تقولين لخالتي اونه تعبان
نوف تحط ايدها على راسها : اجذب ها اجذب مب انته اللي قلت جذيه
عاليه : شوفي الهبله حوو العيش في شيلتج
سيف يبتسم وينش : الحمدالله
ام ذياب : ابوويه ما تغديت تراك
سيف ابتسم لها اهتمام خالته فيه وايد وادلعه بزياده وهالشي يحسسه انها تبى تعوضه فقدان الأم وهيه تعرف شكثر سيف مدلع : الحمد الله خالتي شبعت الله يكثر خيركم ويزيد حلالكم ويرزق
ويصد على نوف بغياض:نوف ولد الحلال ويفكم منهاااا هههههه
ذياب اول من الي طلع صوته من الضحك
الكل:ههههههههههه
نوف تقوم واقفه واطالعهم : حتى انته ابووي تضحك ....,اطالع سيف بنظره حاده وتروح عنهم
ذياب : اونها عاد عصبت الحين بتيي اتنط
سيف حس بالندم وانه زودها : يمكن صدق زعلت كنت امزح
ذياب وهو طالع : سير اتغسل لا تأخذ في بالك دلع بنات
.
.
.
المكان : العين
الساعه خمس ونص العصر
نزلوا من السيارة ووقفوا جدام الباب هيه وأخوووها وتصد على ابوهااااا
سلامه : خلاص ابوي يوم بخلص بسوي تيلفون
ابوسلامه : اشله بعد خالد وياج ما يصير اول مره تدخلون بيت الناس
سلامه : ابووي حور محرصه عليه ايبه
ابوسلامه يهز راسه : انزين سيري دخلي ليش ما ظهرت لج
سلامه تمشي : الحين بدق لها
ومشى ابوها بسيارته وهيه تجدمت ودخلت من الباب الرئيسي ويلست ادق لها تيلفووون
سلامه : وينج انا جدام الباب
حور تنزل من الدري ركض: قربي سلااامي الحين بوصلج أنااااا
سلامه : يلاااا بترياج
وشوويه ينفتح باب وتطلع منه حور وتي صوووبها ولفتها بقوو اشتاقت لها وايد ودمعت عينها
سلامه تلفها : ولازم هالدموع تكفين حور والله دموعج يعذبني
وهو يالس على الكرسي مبتسم يووم شافهاا نزلت له وحبته على خده
حور: يالله يا قلبي من زمان ما شفته اشحالك خلوودي
خالد مبتسم واحمر ويها : بخير
حور تمسك الكرسي ودفه وتمشي سلامه عدالها
حور: وحشتوني
سلامه : حتى انتي يا قلبي والجامعه تسلم عليج
حور ابتسمت لها بمراره ومشن واول ما وصلن اللفت وسلامه تتلفت
سلامه : اه يا قلبي بيتكم جنان بصراحه
حور: ههههه رهيفه يا حظي فيج أي شي قلبج يتعلق به
سلامه : ولفت وحركات وحديقه وتبين اثقل ما اروم زوجيني حد من اخوانج حواري
وينفتح باب اللفت وادخل حور خالد وتدخل سلامه وراهم
اول ما دشت الحيرة يلست اطالعهااا وانعجبت فيها وفي الذوق الراقي في بيتهم ولمسات ولا أحلى
وشوويه اتيي الخدامه يايبه الفواله
فكتوريا : يريد سي ثاني
حور: لا مشكوره فكتوريا سكري الباب وراج
خالد يطالع حوض السمك وسلامه تيلس على الكنفه واطالع حور بجديه
سلامه : ها حور شخبارج
حور اطالعها ما صدقت حد يسألها ودموعها يسبقن رمستها
سلامه تتقرب منها وتاخذها في حضنها : يا قلبي اشفيج رمسي
حور تصيح بحراره ومدفنه في حضن سلامة
خلتها تصيح براحتهاااتفضفض تدري حور قويه بس اكيد شي هزها اصلاا من ماتوا خالها ومرته وهيه ضعيفه وكل ما ترمسها او تشوفها صاحت والكل يقول ...
حور تحاول تهدي عمرها بس مب قادره مب قادره تمنع دموعها صدق حست بالضياع الحقيقي يوم راحوا عنها صدق يلست ادور مكانتها ومنزلتها بس ما حصلتها عند حد ادور الحنان اللي يشع من عيونهم قبل رمستهم بس لحد الحين مضيعتنها محد حسسها باللي حسته في حضنهم عرفت معنى الأم والأبو عرفت قيمتهم عدل حست بشعور اليتم من عقبهم
تمسح دموعها وتحط عينها في عين سلامه
سلامه تمسح دموع حور بايدها : رمسي علشان ترتاحي
حور تاخذ نفس كبير :سلامه ما احس اقدر اعيش هنا احس عمري ضايعه ما احس بوجود الأهل ما حس بالحب والحنان اللي افتقدته من بعد ما راحواا حياتي ودنيتي .......وردت تصيح مره ثانيه
سلامه اطالعها : كيف يا حور تعنين منو حرمت ابوج اواخوانج اوابووج بهالرمسه
حور ودموعها على خدها : كلهم اول ما رديت من دبي يلسوا اسبوع يحاولون يظهرون اهتمامهم لانهم متعاطفين عندي سندي في الدنيا راح والحضن الدافي فقدته
سلامه ما تعرف شو تقولها : وابوج
حور: ابوي الحين من شهرين ما رمسني ولا رمسته
سلامه اطالعها باستغراب : شوووووووو
حور : من يوم اخر مره في ميلس بيتنا يوم قلت الكلام اللي قلتلج عنه
سلامه تتنهد : اكيييد زعلان ومن حقه يزعل وانتي بنته كيف هان عليج ابووج خبريني حور من وين يبتي هالقسوة من وين
حورتصيح: لو عشتي هالشهرين اللي عشته والصراع اللي فيني وفقد عزيزين عندي ما قلتي هالرمسه
سلامه تغير ويها : انا ما عشتهم انا امايه وين .......وتأشر على خالد : وهذا ما تشوفين حالته شوو تظنين عايشه عند مرة ابوو شوو بتكون حيايتي انا اصلااا حياتي مره من يوم صغيره عشتي شهرين وانتي مب قادره تستحملين وفوق هذا ما قادره تقتنعين انج غلطانه
حور ساكته ما ترد عليهاااااا
سلامه ما تبى دموعها ينزلن علشان تحاول تغير حور شووي وتردها الأوليه : حور هذا ابوج وهذيلاا اخوانج وهذا الواقع اللي لازم تتأقلمين وياه
حور تصيح بحده : أي خوان منووو اشووف خليفه اللي في بيته ولا شفته الا مره او مرتين في هالشهرين والا مبارك الا ما كلف خاطره ايي دبي يعزيني يواسيني يساندني كأخوو والا حمد اللي صدق بديت احس بالامان عنده الا انه شغله هو تفكيره ولاهي فيه والا الأخت اللي تشوفني ولا مره تحاول ترمسني والا مرة الأبوو اللي لا تقولي على الاقل انتي عايشه ........وردت تصيح وتأشر : هيه الوحيدة اللي تسال عني وبعد من اربعة ايام في بيت عمي علي
سلامه : يدتج فديتها يا ربي ..حور انتي حاولي خليهم يحبونج افرضي وجودج طلعي مو تحبسين عمرج في الغرفه
شوويه وانجب العصير على ثيابه ويطالعها بخووف
سلامه : لا خلوووود لو قلت لي جبيته على عمرك
خالد بدا يبوز وعيونه تحمر
حور تقوم واقفه : صار خير خلي الولد ........وتلفه لا تصيح يا عمري كله الا دموعك في هالدنيا
سلامه اطالعهااا
حور تصد عليها : والله يا سلامه ما يهون عليه لا تقولين له شي
سلامه : يالله طلعت انا الشريرة الحين
حور تفسخ فانيلته : بروح اعطيها الخدامه تغسلها وتنشفهااا ...وطلعت من عندهم
خالد يطالع سلامه : سلامي زعلتي ما بتشيليني مكان مره ثانية
سلامه تصد عنه اونها زعلانه
خالد يصيح : خلاص والله ما اعيدهااااا
حور تدخل الغرفه : حسبي الله على ابليسج ولا جني توني اقوول كله ولا حبيبي
سلامه :ادلع عليه علشان يحس بالغلطه هههههه
حور تيلس عداله : السنه اليايه خلودي بيسير الروضه صح
خالد ابتسم وسط دموعه : هيه
حور تعطيه بسكوت وابتسمت له ....وردت تيلس عند سلامه
سلامه بحزن : تصدقين انا خايفه من الروضه احطه في مدرسه ذوي الاحتياجات الخاصه وانا اعرف خلوود زين ...
حور: هونيها وبعدين سلامه دوروله علااج ودروا عنكم هالاهمال من دامه صغير حرام جذيه
سلامه : خليها على الله منوو بيدور ابو لاهي والا مرة ابووو خبريني بس
حور تتنهد وترد اطالعه بحنان
سلامه اطالعهااا : طلعنا من موضوعج
حور تتنهد : بحاول
سلامه تطلع من شنطتها سي دي : هذا السي دي من مويز طابعه الرسايل مال الثانويه كلهن ومخزنتنهن في هالسي دي وطرشته تباج تشوفينه
حور تبتسم وتتذكر كانت أحلى مرحله لها في المدرسة ...
بعد ما راحت ودقت لحمد من تشجيع سلامه علشان تستخدم كومبيوتره اشووويه ردت واطالعت سلامه مبوزه
سلامه : خيبه رفض صح انا مب عوافه فيه
حور ابتسمت : لا تسبين ما يهون علي اطيب واحد فيهم الا شغله حاوز تفكيره يلااا نشي انروح غرفته
سلامه : يعني موافق
حور : هيه
سلامه : وخالد
حور اطالع خالد بعد ما لبسنه فانيلته :تبى تشوف سبيس تون
خالد مبتسم : هيه
وطلعته حور الصاله وشغلت التلفزيون له وحطتله سبيس تون وراحت هيه وسلامه غرفة حمد
اول ما دخلت صالة حمد شافت صوره كبيره معلقه
سلامه : لا تقولين هالمزيووون اخوووج
حور تهز راسها تضحك : هيه هوووووو
سلامه : حور قلت لج زوجيني حد اخووانج ابى هذا خلاص اخترت قولي له واتمدحي فيني عزباء بيضاء مربوعة الحريم شعر بني غامج لحد الجتف عيوون ووساع وخشم حد سيف
حور:ههههههههه بس الله ينطب سوالفج
سلامه تاشر على حور: شوفي هذي تتحراني اتغشمر
ويدخلن المكتب وشغلن الكومبيوتر ويلسن يطالعن الرسايل ويضحكن من الخاطر على الاستهبال اللي كاتباتنه
وفي الصاله
يدخل ويطالع كرسي صغير عليه ولد منوو هذاا استغرب وتجدم ووقف جدامه
خالد مندمج بالرسوم : خوز ابى اشوووف
مبارك يبتعد منو هذا : منو انته
خالد يتأفف: خالد
مبارك ببلاه : انزين منو خالد
خالد يصد على مبارك وادرك انه ما في بيتهم واستحى منه ويلس يتصدد يدور اخته
مبارك يطالعه : من ادور
خالد ويها تغير: اختي سلامي
مبارك يالس يركز اتذكر الولد هذيلااا اهل حور ويوطي عمره : توني اتذكرتك خالد .....انته ما تذكرني انا ييت بيتكم مره
خالد: هيه انته اخووو حور اللي عندك ذيج السيارة العجيبه
مبارك : ههههههه عايبتنك
خالد ابتسم : هيه يوم اكبر بشتري نفسهااا
مبارك عوره قلبه على هالولد ويلس يطالع ريوله
خالد:بس بشتري لوون أسود حلووو صح
مبارك ابتسم بحنان : هيه .......تبانا نطلع بالسيارة
خالد مستانس : وين
مبارك مبتسم : الدكان .........اوكيه
خالد : بس سلامي بتنازع
مبارك : ما بنبطي اتفقنااااا .........ومسك ايده
ابتسم خالد : اتفقنا
مبارك يمغط ايده يشل خالد من الكرسي: ما يحتاي الكرسي انا بشلك
خالد فرحان :ههههههه
مبارك يطالعه ابتسامته فيها براءة فضيعه جذبه هالولد وايد وطلعوا هو وياااه من البيت ...
.
.
عصبت منه ويالسه اطالعه بعصبيه
سعيد :هههههههههه اشفيج يدتي عصبتي والا المعرس اللي ياج مب قد المقام
ام عبيد تصد على حرمت سعيد الضيفه اليديده بعدها تستحي مب متعوده عليهم تحاول تتأقلم وياهم :شلي ريلج لا اكفخه بهالعجويه
رفيعه بابتسامه : شو اسويبه يدتي
ام عبيد : يالله بالستر انا بقوم اسير ارد بيت عبيد ابرك لي
محمد يدخل الصاله وتغشت رفيعه بسرعه وخلاااه ينحرج انه دخل بدون ما يهود
ام عبيد : وابويه رفعوه اشله تتغشين عن محمد
رفيعه انحرجت وسعيد ما عرف شو يقووول
ام عبيد : عايشين في بيت واحد وهذا اخوو ريلج
قامت رفيعه وطلعت من الصاله
محمد : الله يهديدج يدتي احرجيتي البنيه
سعيد يقوم واقف: ليش يدتي قلت جيه ........وطلع عنهم
ام عبيد : وابووويه تبعها ولد الماما تبع حرمته
محمد يهز راسه :هههههههه
ام عبيد تصد على محمد : وهيه دومها تتقنبع بغشى
محمد : من يووم يات بس عاد ما تيلس وايد عندنا
ام عبيد : عيل انتوا تبون ترتاحون في بيتكم يخلص تدخلون اربع وعشرين ساعه تهودون بسبتها ....سمعني وانا امك برايها تولي لا تسوالها سالفه وخله اخووك يتبعه وابووووويه مب هذ سعيدان اللي متعنتر اول
محمد:هههه وازيدج بعد تلقينه الساعه ثمان في البيت هههههه
ام عبيد:مأدبتنه بنت أبوهااا يستاهل ما بغى من بنات عمومته
عاد انته ما تاخذ الا منهن
محمد يحاول يتهرب:خير لين ما اعرس يدوه
ام عبيد : وشوو ناقصنك وانته الحين تشتغل ويا ابووك ليش ما تعرس
محمد يغير الموضوع : وينه امايه
ام عبيد عرفت له وشلت العجويه وهو فز من مكانه يضحك :هههههه
ام عبيد : سالك ترد عليه بسوال ما تجاوب يا الهرم تبى تضحك عليه
محمد يمسك العجويه ويحبها على راسها :هههههه هدي يا جميل


وشووويه تجمعوا ووصلوا من العزبه ابوسعيد وحرمته ويلسوا يسولفووون واصرت ام عبيد ترد عند عبيد قالت بسها من اربعة ايام عندهم وشلها محمد علشان يوديها
ام عبيد :خففف اشووفك طاير بهالسياره تراه راسي دار
محمد:ههههههه الله يهديج يدووه ما اسرع
ام عبيد معصبه : خف اقولك
محمد يهز راسه : ان شاء الله ...
ام عبيد : خطفني اسلم على راشد وبناته عقب بسير البيت
محمد يأشر على عيونه : من عنوني
ام عبيد ما حبتها رمسته : شو المصاخه هذي
محمد نقع من الضحك على شكل يدته وهيه تقوله هالرمسه
.
.
شافن في سطح المكتب ((في القلب زايد حي مامات)) عورهن قلبهن ضغطت حور بايد مرتجفه من بدت الموسيقا وهن يصيحن ويطالعن الصور وكل كلمه تنقال كانت أشد عليهن
وقف نبض المسا فجأه وفجأه كل شي مهموم=ومن وقع الخبرصارت تنكس نفسها الاعلام
رحل زايد رحل والليل يتسائل بعد هاليوم=صباحج كيف يا بلادٍ شعبها كلهم أيتام
ترجل فارس الامة قدر وأمر القدر محتوم=ترجل من على خيله وصاحت أمة الاسلام
رحل وانجازه الاكبر بلادٍ مابها مظلوم=حكمها الفارس القايد ومات الفارس المقدام
فقدت الامارات شخص عظيم من كل النواحي فقدت أبو حاني لكل الناس وحضن يدفي الامارت بكبرها وكل الدول زايد يتردد هالاسم على لسانا من يوم صغار في كل عبارة حب
نسأل كل طفل بتحبو مين ...يقول:زايد ...
في طابور الصباح كل تلميذ يردد
عاش زايد .....في كل احتفال يوم الاتحاد كل يجهز عبارات الحب ويعبر بطريقته...كلن يردد بالروح والدم نفديك يا زايد
اسودت الدنيا في عيون الكل بخبر وفاته اللي يمشي وهو ما مصدق واللي طاح مغمى عليه واللي دخل المستشفى ياته حاله هستيريه
بس حكمتك ربي وحكمك سيد الأحكام
سمعتك يالخبر وأمري مابين مصدق وموهوم=وأمشي خطوة مصدق وخطوة تشبه الأوهام
ويسري شي في دمي كأني بالحزن مسموم=وأشوف الناس من حولي وجوه تشبه الآلام
أشوف رجال ماكبرها بكت كأنها طفل محروم=وأنا يادوبي مصدق وأقول الله يا الأيام

خلااص وصلن حد تمن يشاهقن فيه من الصياح وهن يتذكرن هالايام كانن صعيبه من الخاطر عليهم كلهم كانت الامارات لابسه ثوب أسود كلن بكى من صغير وكبير...كان شعور كل فرد فيها غير الكل مب مصدق اللي سمعه تذكرت حور ابوها ثاني شافته يصيح بحراره موقف هزها ولا في عمرها شافته ضعيف جذيييه يصيح نفس الياهل..مرت أيام من أصعب الايام كل التلاميذ يفرحون بالاجازة بس ذيج الاجازة كلهم كرهوها وليتها مايت ما حد كان يتمنى هاليوم ومحد يفكر فيه رغم الكل عارف الموت حق على كل الناس

خذيتي زايد وكأنك خذيتي من مسانا النوم=ولكن حكمتك ربي وحكمك سيد الأحكام
رحل واحد نعم واحد ولكنه يساوي قوم=رحل بس بعد ماحقق طموح الشعب والأحلام

فمان الله يازايد كثر ماهالخبر مشؤوم=فمان الله يالوالد كثر خيرك في هالأعوام

هنيه خلاااص اختفى الكلااام وتلاشت العبارات ما عندهن شي يقولنه او يذكرهن حسن بفقد حقيقي انه خلااااص ابونا رحل واندفن تحت الثرا

كثر حزني وانا اشوفك تروح وموكبك مزحوم= كثر مانظرة محمد بها مغزى وماتنلام
كثر ماصورتك بكت عيون الناس يالمرحوم=ابدعي لك فمان الله وبراحة عساك تنام

سلامه موطيه راسها ويالسه على الارض ومغطيه بايدها ويها وتصيح من الخاطر ياها خبر الوفاة من ربيعتها الغاليه صرخت في ويها مب مصدقه ويلست تجذبها وصدق كانت حالتها عسيرة ومن حالتها انغمى على خالد يووم شافها جذيه وودوه المستشفى وتم فتره بحالة صدمه من عقب ما شاف اخته صرخت بصوت عالي جذيه ..ابوها ريال شيبه هزه هالخبر وايد وكاااااان يصيح بحراره والشوارع هدن والناس كان بيتها ملجأ ومرت الأيام ولووون الاسود هو المنتصر ...ايام مطبوعه في قلب كل اماراتي وكل العرب منوو ما يحب زايد وهو خيره على الكل وله طابع في كل مكان وحبه يفوح في كل بلااااد

وهن يسمعن كل كلمه ودموعهن تنزل بغزاره

لاالدمع صبرنا ولاهو غسلنا=نحتاج لو نبكيه لعيوننا عيون
منهو الذي من حزننا ينتشلنا=واللي نحبه في الثرا صار مدفون
ياربنا ياللي عليك إتكلنا=واللي لأمرك يشهد الكاف والنون
عن شيخنا مرحوم راضين كلنا=مسألك ترضا عنه ياخالق الكون

اللهــــم .. اجزه عن الاحسان احساناً ، و عن الإساءة عفواً و غفراناً
اللهــــم .. إن كان محسناً فزد في حسناته ، و إن كان مسيئاً فتجاوز عنه ياربالعالمين
اللهــــم .. آنسه في وحدته ، و آنسه في وحشته ، و آنسه في غربته
اللهــــم .. أنزله منزلاً مباركاً و أنت خير المنزلين

هالدعاء اللي كانن يرددنه في خاطرهن ..وماكان الا صوت الكومبيوتر وصياح حور العالي وسلامه الدموع اللي مغطيه ويهااا

مايموت اللي ترك خلفه رجال=مايموت اللي مثل زايد يكون
مايموت الخير مع حسن الفعال=والملا له يدِّعون ويشكرون

حاولن يمسحن دموعهن ويهدن عمرهن ويكررن الله يخلي لنا الشيخ خليفه واخوانه وحكااااااااام الامارت بعد ما سكت الكومبيوتر تمن فتره عقب رمست سلامه
سلامه واقفه : حور اتاخرنا على خلوود
حور تبند الكومبيوتر : يلااا الحين بنسير له
طلعن من الحيرة وسارن صووب الصاله اللي فوووق وشافت سلامه الكرسي ومحد فيه شهقت وصدت على حور: وينه
حور اطالعهاا : هنيه كان وهذا كرسيه صبري بسأل الخدامات
وراحت حور تر كض وسلامه وراها وحصلت فكتوريا وميري في الممر
حور بخوف: فكتوريا وين هذا ولد داخل كرسي
فكتوريا: مأرف كان يجلس داقل ساله
سلامه تمسك راسها : حور بموت خلوووود وينه
حور تصد عليها : هدي يا بنت الناس بنشوووف وين يروح وهو ما يقدر يمشي اكيييييد عند حد
ودقت الباب على سهيله واترين فتره لحد ما فجته
حور: سهيله شفتي ولد صغير
سهيله : شووووو ما ادري انه حيرتي حضانه
حور اطالعهااا والشرار يتطاير وتهددها بصبعهاا : الحين مب فاضيه لج .....ومشت وسلامه دموعها متجمعه في عيونهاااا
حور: سلامه لا تصيحين توتريني تراااج هو في البيت منووو بيشله صدقيني بتشوفين يمكن تحت
وركضن صووب تحت وسلامه تصيح وتركض نفس حور من الخووف نسته العقل يووم ما شافت خالد نست انها في بيت غرب
اول ما وصلن تحت ويلست يدورن ما حصلن حد ..سلامه في خاطرها جنه بيت مهجور
واشوويه ينفتح باب الصاله ومبارك وشال خالد اللي شال في ايده جيسه
حور تركض صوبهم
حور معصبه : هذا تصرف حضرتك تسواه كيف تشله ونحن ما ندري
مبارك استغرب: هدي حور رحت به الدكان وردينا
سلامه واقفه بعيد ودموعها على خدها يوم دش مبارك ما تغشت لانها متعوده ما تتغشى
حور اطالع سلامه باطمئنان وترد صووب مبارك : بروح اييب كرسيه
مبارك عصب من لهجة حور شله الدكان بدال ما لا طعاتنه اروحه في الصاله مب منهن منه هو والا شدخله فيهم
خالد يطالع سلامه ويصد على مبارك : بتنازعني
مبارك يصد جهة سلامه اللي عاطتنهم ظهرها وواقفه بعيد :ليش تنازع تراك كنت عندي وشوووو يخووفهن كنت في البيت منووووووو بيسرقك شووووو هالغباء
سلامه تصد صووبه بعصبيه : لو سمحت انته باي حق تشله وباي حق تقول هالرمسه
مبارك من اول مب عايبتنه هالبنت والحين زاد طولت لسانهااااا : سكتي الله يستر عليج
سلامه عصبت من اسلوووبه : صدق وقاااحه
مبارك فووول وهنيه نزلت حور وانصدمت يوووم سمعت سلااااااامه
مبارك يروح يحط خالد في الكرسي : هذي ربيعتج انا ما قلت اول ما اريدج ترابعين هالاشكاااااال ...وبعدج تيبنهن بيتنااا هذيلااا مب مستواااااج
حور انصدمت من اخوووهاااا وصدت على سلامه اللي ركضت صوووب اخوووها ودفته وطلعوااا من البيت
حور اطالع مبارك : انته شوووو اقووول مستحيل مستحيل بصرااااااااحه
وركضت برا تلحق على ربيعتهااا اللي حست من بعد ما سمعت رمست مبارك انها بتفقدها للابد
.
.
.
الساعه ثمان ونص من بعد ما طلعت من العيادة وهيه وياه الابتسامه مرسومة وهو قاصر يشلها من الارض فرحان من قلب
منى : اللي يشوفك يقول اول مره احمل
خليفه :هههههه لا ثاني مره ما تتصورين كيف فرحاااان بموت من الوناسة
منى تركب السيارة :هههههه الله يديم الفرحة
خليفه يركب وقبل ما يشغل السيارة : ببشر امايه
منى : انزين خلنا نوصل البيت وبنخبرهم
خليفه : لا نحن بنروح نتعشى في مطعم وعقب بنروح البيت
منى استانست من الخاطر خبر الحمل بيرد لها خليفه اللي حسته ابتعد عنها هالشهر ونص
خليفه يصد صووبه : امايه رقمهاا مشغووول
منى : وشووواقي
خليفة : تلاقيها عشوووها ورقدت الحيييين
منى: بسوي اطمن عليهاااااا
خليفه يحرك السيارة ويسمع منى وهيه ترمس البشكاره وتوصيها انها ما تطلع عن بنتها وترقدهااا
خليفه : اممممم هالولد بسميه عبدالله لو ابووي ماقايل انه ولد حمد اللي يتسمى عليه كنت سميته عبيد
منى تصد عليه بدلع : اشدراك انه ولد يمكن بنت
خليفه مركز على الشارع: ان شاء الله باذن الواحد الأحد انه يكوون عبدالله
منى استغربت من رمست ريلها يعني لو كانت بنت معقوله خليفه تفكيره جذيه لو طلعت بنت الله كتب هالشي اشفيه ملزم على الولد بدى كلامه يخوفهااااااا
خليفه مبتسم ويسولف: بدلعه اخر دلع بخليه شرات يده .....و.......و........
وهيه سرحانه برمسته خليفة مشتهي الولد ما تعرف شوو بيكون موقفه لو طلع اللي في بطنها بنت مب ولد بدت تخاااااااااااف صدق
.
.
.
يطالع ساعته ويتأفف ويحاول ما يبين ليدته الظاهر سوالفها ما يخلصن
ام كامله: اشفيك ابوي اطالع ساعتك
محمدتفشل : لا خالتي بس عندي موعد
ام عبيد : ما بيطيرون اللي مواعدنهم اصبر نتريا راشد الحين بيي
محمد ابتسامه متصنعه :هيه لازم بنسلم على عمي
واشوووي وينفتح باب الصاله ويدخل ابوكامله وبنتين وراه متغشيات
ينش الكل عاد ام عبيد ويروح راشد صوبها
ابوكامله : يلااا يا امايه اشوف بيتي منور
ام عبيد مستانسه من شافت ولدها رغم انها زعلانه عليه : هيه تباني انا ايي والا تزورني بيت اخووك ما تشبر
ابو كامله يحبها على الراس: فديتج الشركه لاهتنا السموحه الغالية
كامله ونوال : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
ابوكامله يسلم على محمد
راحن صووب يدتهن وسلمن عليهاااااا
كامله: مرحبا بشيخه الحريم مرحبا يدتيه اشحالج
ام عبيد : امفففف عليج دومج ادقين عندنا ولا تتخبرين عني
كامله تلف يدتها : افااا كل والا الشيخه تزعل علينا
ام عبيد مستانسه : انزين ودريني اسلم على ختج
كامله تصد على محمد : هلا محمد اشحالك
محمد: بخير ربي يسلمج اشحالج كامله عساج بخير
كامله : بخير الحمدالله ....عن اذنكم ...
ام عبيد : عزالله هذي شيختكم فديتها شبيهتي
ابوكامله : هههههه ها نوال خذيتي الجووو عنا وصاروا يمدحونج
محمد ساكت ولا كلمه..
نوال ما تبى تقعد أكثر ما تبى تشوفه من يوم أخر موقف قبل شهرين تقريبا وهيه ما شافت رقعت ويها
نوال: عن اذنكم
ام عبيد : يلسي امايه انا الحين بروح وما شبعت منج
نوال ما فيها يالسه متقنبعه بغشى
ابوكامله : برايها امايه بتروح تفسخ عباتها وبتي ...سيري نوال ولا تتاخري
وطلعت من الصاله واول ما وصلت الدري ركضت صوووب حيرتهاااا
كامله ماسكه سماعة التيلفووون : بسم الله اشفيك تركضين جذيه
نوال طنشتها ودخلت الحيرة وفسخت عباتهااا
شافته وهيه ما تبى تشووفه ليش تجذب على عمرهااا حست قلبها بيطلع من صدرهااا يوم حست بوجوده كيف ايلس وياااه لا ما اقدر وابووي الله يهديه مب من العاده كيف يباني انزل .....فسخت عباتهاااا ولبست شيلة صلاه
وطلعت من الحيرة حصلت كامله تهذرب مع سهيله في التيلفوون طنشت ونزلت واول ما وصلت اول الدري حصلت امهاااا
نوال: امايه يدتيه راحت والا بعدها
ام كامله في ايدها المدخن : لا داخل ......ومشت عنهااا
راحت نوال وراها قبل ما تدخل امهااا : امايه
ام كامله : شوو تبين
نوال: اتغشى
ام كامله : ما يحتاااي دخلي ويلسي عدال يدتج بتحرجين الولد لو تغشيتي
نوال تفكر تخااف ابوها يهزبهااا من زمااان ما طلعوااا جدااام ولاد عمهن معقووله ادش جذيه وبحكم الزيارات والتجمعات العائليه القليله جدااا ما يصادفن هالمواقف ولا تصير حساسيه ويدتها فشلتها اليوووم بس برايه ما بحفله وخذت نفس عميج ودخلت ...
نوال مشت بسرعه صووب ويدتهااا ويلست عدالهااا ويها احمر من المستحى ..ويلست تسولف ويا يدتهاااا وابوكامله ومحمد كانوا مشغلين بالكلاااام عن الشغل والشركااااات
ما مرت ربع ساااعه وترخصوا محمد ويدته اللي وداها بيت عمه عبيد وهو رد صووب بيتهم ...
.
.
.
المكان : دبي

الساعه 12 في الليل وهو داخل رن تيلفون الصاله غريبه يرن في هالحزة راح صووبه
حور: الو السلام عليكم
ذياب عرف صووتها ويلس على الكنفه الله يستر شوو فيها من زمان ما سمع صووتها من اخر هزبه صدرت منه : الو هلا حور اشفيج
حور: اسفه اني دقيت الحين ادري متأخر
ذياب: شو هالرسميات السخيفه
حور: ادق على سيف غالج تيلفونه
ذياب: يمكن رقد
حور: انا مب مطمنه ذياب ربي يخليك تروح تشووفه
ذياب يوقف هذا مب طلب من حور بذات هذا أمر: ان شاء الله انتي سكري وبروح اشووف وبخليه يدق يطمنج
حور : مشكور ذياب
ذياب يتنهد: العفووو
طلع من بيتهم وسار صووب بيت خالته ودق الجرس كذا مره واتريا تقريبا خمس دقايق الا سيف ياي يفتح البااااب
سيف عاقد حياته : اشفيك ذيااااااااب شي استوى
ذياب: لا بس حور ادقلك تحصل تيلفونك غالجنه وهيه تبى اطمن عليك
سيف: هيه نسيته اني غالجنه ورقدت وانا اذاكر باجر عليه امتحان اسمحلناااا ذياب
ذياب: افااا عليك بس انته دق طمنهااا
سيف: ان شاء الله
ذياب: تصبح على خير
سيف: وانته من أهل الخير ...وبند الباب ودخل بيدق لحور أكيييد الحين محتشره والف فكره وتوديها وتيبهاااا حليلها هالبنت
واما ذياب يلس في الصاله يطالع التيلفوووون وسارح بحور ما يعرف كيف هالحب قادر يكتمه لحد الحين يحس عمره بينفجر يبى يقولها بصريح العبارة :حور انا أحبج
عاليه تتجرب منه واطالعه : ذياب
ذياب اخترع وتلوونه ويها : ها انتي ما راقده
عاليه تحج شعرها : كنت راقده شووو فيك يالس تسولف ويا عمرك شوكنت تقووول
ذياب يوقف: لا لا ما شي تصبحين على خير
عاليه اطالعه باستغراب وراحت صووب المطبخ عطشانه قايمه تشرب ماي
.
.
.
الساعه سبع وربع حاطه جنطتها برا تطلع وتدخل تتريا باص المدرسة
شافها سيف وهو طالع من البيت
سيف ياشر من بعيد : صباح الخير
نوف لفت لمصدر الصووت وصدت عنه
سيف ابتسم : افا يا بنت خالتي ليش ما تردين.... وهو عند سيارته
نوف صدت عنه ولا ردت
سيف يحط كتبه في السيارة ويسير صوووبهااا واول ما وقف عدالهااا
سيف: قلنا صباح الخير
نوف تصد عليه : وانا ما ابى ارد
سيف : ههههههه بالطقاق وخري عن الباب بروح اصبح بالويه الحسن
نوف تخوز عن الباب صدق يقهر
سيف يروح يسلم على خالته وطلع وحصل الباص ووصل وركبت وراحت
هووو بعد لازم يروح لانه الساعه ثمان وراه محاضره ركب سيارته وراح صووب الكلية
.
.
الساعه عشرونص واقفه بعيد وترمس في التيلفووون
عاليه : خيبه حرااام صدق انه حاله هذا اخوووج تصدقين من شكله باين عليه انه شرير
حور: وانتي كيف شفتيه
عاليه : شفته في ميلسكم
حور: هههه لا حراام عليج انتي شفتي عسل حمد هذاك هذاا مبارك الخايس
عاليه : اوكيييييييه حور يوم اوصل البيت برمسج الحين بسير اكل وعقبها عليه محاظره
حور مستضيجه من الخاطر: خلاااص علايه وسوري اني دقيت لج في الكليه
عاليه : ولوووو شو هالرمسه خيتو
حور: اوكييه مع السلامة
عالية : فمان الله .......وبندت عنها
.
الساعه 12.30 الظهر يالسه في الصاله ودخل عليها ابو ذياب
ابو ذياب: السلام عليكم
ام ذياب: وعليكم السلام والرحمة
ابوذياب يروح ييلس عدالها : اليوم ترخصت قبل ما يلخص الدوام بساعتين ما شي شغل يالسين جذيه
ام ذياب: زين والله تونسني خلصت مسويه الغدا ومتيلسة وبالي مشغول
ابوذياب: خير شو مستوي
ام ذياب تصد عليه : سيف
ابوذياب عاقد حياته : سيف شووو فيه
ام ذياب بدن دموعها يتجمعن وابوذياب يهز راسه حرمته من توفت اختها وهيه دموعهااا على الابواب
ابوذياب: اشفيه يا فطيم سيف
ام ذياب تصيح : هو مب راضي ايابت عندنا علشان البنااات وانا بصراحه ما يهون علي يبات اروحه في بيت طويل عريض محد فيه والدنيا مب أمان لو حد طف وذبحه ونحن هنيه ما عندنا خبر لا لا ما اروم بصراحه اخليه لا لا وفوق هذا امس حلمت اختي مريم اطالعني بزعل
ابو ذياب: انزين نحن رمسناه وهو رافض ريال شوو نجبره
ام ذياب: هو رافض علشان البنات ما بيرتاحن
ابوذياب: هيه
ام ذياب : نزوجه وبيتم ويانا في البيت
ابوذياب مستغرب وعاقد حياته : نزوجه
ام ذياب: هيه
ابوذياب يطالعها بتفكير وما عارف شو يرد عليها منو تقصد فيهن عاليه ما يصير لا ما بقى غير نوف بس صغيرة بعدهااااااا
==================
===================

&دمعة فرح&2007
11-29-2006, 07:34 AM
معقوله ما عجبتكم القصه على الاقل رد واحد

&دمعة فرح&2007
11-30-2006, 10:46 PM
الحلقة التاسعة

المكان : دبي
يوم الخميس في السياره وهيه زعلانه وماده بوزها تتغلى عليه وهو مب من عادته يدلع البنات بس مسوي لها سالفه وعاطنها ويهه ويالس يراضي فيها
حمد يصد على حور : خلاص حور عن الدلع من الصبح معطنج ويه تراني
حور تصد عليه باستنكار : بعد فوق اللي سويته يالس تهزبني
حمد يطالع الدرب: اللي ما يعرف بيقول جتلت حد
حورتتحرطم : انا من الساعه ثمان اوعي فيك وانته مب راضي تنش والحين 11 وشي
حمد : انزين خلاص يا بنت الناس فكينا دبي الا شبر ونوصلها بس تراج حنانه طالعه لمنوو
حور صدت عليه وتمت اطالعه صدق متغيضه منه عاد هيه اليوم ما بتبات عندهم لانه ابوها موصنها ترجع باجر بيروحون هم وقوم عمومتها المزرعة
حمد بجديه : حور هالمره ما بتغدا عند قوم خالتج
حور باستغراب نست انها زعلانه : ليش؟
حمد ويصد عليها عقب يطالع دربه : شو ليش فشله كل اسبوع تغدينا عندهم يا ويه استح
حور هيه اطالعه : عااادي والله هم يستانسون يوم يشوفنا
حمد وهو مصر: انتي بنتهم بس أنا لا بصراحه فضيحه كل اسبوع غزيناهم......بنخطف على مطعم وبنشتري غدا وبنسير نتغدا في بيتكم ويا سيف اوكييييه
وشووويه يرن تيلفون حور ..وطلعته من الشنطه وشافت الشاشه وردت اطالع حمد
حمد يطالعها ويرد يطالع دربه : منوو
حور مبوزه بدلع : عاليه بنت خالتي اكيد يتريونا بصراحه فشله حمد شو اقولها
حمد : شو شو تقولينها بعد أنا ما بتغدى عندهم ومصر على رايي
ردت حور على التيلفون
.
عاليه : وينج انتي عنه من الصبح اتصل
حور: اول سلمي
عالية : السلام عليج ..والحين وينج تاخرتي لا تقولين بعدج في العين
حور: لا نحن في الدرب شووي وبنوصل
عاليه بلهجه لبنانيه: عجلي اوليك اليوم مسوتلك غدا انما ايه بيعئد ...وجلبت اماراتي : لو تأخرتي باكله عنج ولاني حقيره ما بخلي لج شي
حور انحرجت واطالعت حمد مب عارفه شو تقولها : حلال عليج الغاليه
عاليه استغربت ردها : لا ما يهون عليه اكله عنج
حور تورطت ما عارفه ترمس واطالع حمد وهو مصر انه ما يتغدا مفتشل كل ويكند ايونهم وهم عاد يعبلون على عمرهم ويذبحون وما يقصرون في الغدا
حور: صبري شووي علووي
وتغطي بايدها على التيلفون : حمد ما اعرف شوو اقوول استحي بصراحه
حمد : شو تستحين قولي لها ما بنتغدا تراني برد العين عنج
حور بزعل : هيه منيه اخ حمد برايك رد الود ودي اتم هنيه وانته عارف اني ما احب اكون عاله على حد بس ابوي الله يهديه اللي ما رضى
حمد استغرب وانصدم الحين كل مره نقوولها شي تحسسنا انها هيه المسجينه ونحن الغلطانين غلطت ابوي انه ودرها تذكرنا فيها كل ساعه ...ما عارف كيف يرد عليها حس انه استحملها وايد سهيله اخته الخليصه مب مسولها سالفه
حور حست بغلطتها وردت تكلم عاليه : برايج علوووي..... اوكييه.... مع السلامه ...
وبندت عنها ولا اهتمت بالرمسه اللي تقولها عاليه .....
صدت على حمد وتمت اطالعه عضت على شفايفها: اسفه حمد
.
وهو ساكت والشرر يتطاير من عيونه ومب لهدرجه اخوانه حتى خليفه اللي معرس وعنده عيال ما يتجرأ يرد عليه اتي وحده مفعوصه تجرحه برمستها وتضحك عليه
حور بعدها اطالعه : والله اني ندمت على اللي قلته... بليز سامحني لا تزعل
حمد عطاها اكبر طاف ولا متاثر بأي كلمه قالتها وهالشي واضح على ويهه
حور بدت تحزن وتحس عمرها بتصيح ما لقت تزعل غير اللي تحسه احسن واحد في البيت واحن واحد لها ...رغم انها في البدايه شكت في طيبته والوحيد اللي يساندها ومآزرنها من اخوانها : لا اتم ساكت جذيه صدق بصيح
حمد معصب ومب طايق يسمع صوتها : حــــــــــــــــــور جب ولا كلمه ما ابى اسمع صوتج ولا نصخ تفهمين
حور بعد ما سمعته وادركت من نبرة صووته انه معصب عدلت يلستهااا وسكتت واجبرت دموعها ما تنزل جداامه
.
.
في المطبخ في بيت ابوذياب يالسات يعابلن في الغدا
ام ذياب تصد على عاليه : اشفيج ما تسمعيني شو قلت روحي حطي العصير في الثلاجه
عاليه مستغربه من تصرف حور شو استوالها بندت فجأة وبسرعه الله يستر بس : ها ...انزين
ام ذياب تصد على بنتها: اشفيج رمستي حور وينهم الحين
عاليةشاله العصيرفي ايدها : في الدرب يايين امايه
ام ذياب: منو يايبنها
عاليه : ما ظني غير أخوها حمد نفس كل مره امايه...وتحط العصير في الثلاجه
وشوووي ويدخل عليهم ذياب هو توه ناش من الرقاد : صباح الخير
عاليه : قول مساء الخير صارت 12 وشي
ذياب يضربها على الراس ويسير يحب امه فوق الراس
ام ذياب :الله يصبحك بالخير والعافيه فديتك ...وهو اكتفى بالابتسامه
عاليه : ااااااااي يعلك ....
ذياب يرد صوب عاليه : لا تدعين تراج بتحصلين كفخه ثانية على راسج
عالية اطالعه بتافف: بسم الله ناش فلفل غاوي اتكفخ يا الدب
ذياب ويفج الثلاجه ويطلع العصير: الدب في عينج ...انتي اطولين وسامه وجسم وهيبه ....ويطالعها من فوق لتحت : يا العصا
عالية اطالع عمرها هيه ضعيفه وايد وتبى تمتن شوووي طولها زين لا قصيرة ولا طويله بس ويها مغزز مب ضعيف وهالشي محلنها ومهون عليها هيه غير عن نوف اللي طولها تقريبا نفس عاليه وجسمها حلو متوسط ما يحتاي تزداد ولا تضعف أكثر من جيه ويها مطاول وعليها بياض لدرجه يتحرون أمها مب مواطنه اجنبية : انا العصا بتشوف بعد شهر... الحين وصفوا لي دوى يمتن بيصير جسمي ترتوب .......وتمشي بدلع والابتسامه شاقه الحلج
ذياب يضحك: اخافج عقب تستوين بوتمبه ما ادخلين من الباب
عالية انقهرت: بوتمبه في عينك
ذياب يفج الثلاجه ويطلع العصير منها
عاليه : لا تشربه مسوينه حق الضيوف
ام ذياب مشغوله في الغدا : لو شرب كووب شو بيضر بعد انتي
ذياب يطالعها ويطلع كوب من الرف ويصب له : من مسونه
عاليه بفخر: انا
ذياب يشرب العصير مره وحده عقب ما خلص : اشوف طعمه مره مب حلو
عاليه اطالعه : اصلاا انته واحيت تتذوقه عقيته مره وحده جنك تشرب دوى
ام ذياب: عاليوه تعالي قطعي الخضره بدل ما يالسه تناقرين اخووج وماذتنه
عاليه تحط ايدها على راسها : الله واكبر ....بس شو نقول لنا الله
ذياب يبى يسأل عن حور ما وصلت لحد الحين غريبه هالمره تاخرت مب من العاده: الا جنهم تأخروا هل العين
عاليه تصد صووبه واطالعه باستهبال : منووو
ذياب في خاطره ناقص سخافتج انتي بعد : اقول هل العين تأخروا دقيتوا عليهم
عاليه ا: اهاااا ........وترد تقطع الخضره : هيه دقينا
ذياب استغاض منها ليش ترمسه جذيه والغيض ترمس بالقطاره ويغايضهافي رمستها : شووو اهااا هذي بعد
عاليه اطالعه ببراءة : شو فيها بعد هذي
ذياب راح صوبها منقهر من برود ردها ومستغرب من لهجتهااليديده شو سالفتها هالبنية
عاليه تشرد صووب امها : امايه دخيلج قوليله
ام ذياب مشغوله وما لها بارض حقهم: ذياب اطلع برا ما ادري شو مقعدنك في المطبخ يلا اطلع خلها اتكمل شغلها
عالية تاشر بايد وده لفوق: ظهر الحق وزهق الباطل
ذياب راص على اسنانه متغيض من عاليه واطالعها بتهديد ويأشر بايده بمعنى بتشوفين
وهيه مكشخه ضروسها ومستانسه ...وهو طلع عنهم وفوق هذا معصب حور لحد الحين ما وصلت وفي خاطره يا ربي شو مسويتلي هالياهل خلتني جيه اتخبل عليها
.
.
وقف سيارته جدام باب بيتهم وهو ولا نطق ولا كلمه مع انها ردت تذكره بالغدا علشان ترضيه علشان يخطف المطعم بس ما رد عليها ويالس ينافخ من الضيج...
حمد صد صوبها بعصبيه : ليش ما تنزلين
حور اطالعه بخووف وزعل: وانته ليش ما بتنزل
حمد ما صد صوبها ولا حفلها : لا .. يلا نزلي
حور اطالعه بترجي : يلا حمد لاتزعل والله ما تهون عليه واعترفت اني غلطانه
حمد صد صوبها وبضيج واصرار : بتنزلين والا اردج نكس العين الحين
حور تغشت وتفتح الباب تنزل
صدت عليه ما هاين عليها ما تعرف كيف هالمخلوق مسرع ما احتل مكانه في قلبها وحست برابط الاخوة امبينهم هيه كانت تتمنى اخوو شرات حمد حازم واكبر عنها بوايد بس مكانة سيف محد بيحتلها : انزين خبرني وين بتروح
حمد وعينه اطالع جدامه : يوم تخلصين سووي لدريولج ....يصد عليها وياشر على عمره: اللي هو أنا اييج... تعرفين انج ما بتباتين هذي اوامر ابووي لانه باجر كلنا بنروح المزرعه ......الحين ممكن تسكرين الباب
حور تبند الباب وهو حرك سيارته وراح
مشت صووب بيتهم ودقت الجرس ويلست عشر دقايق محد فتح قالت اكيد سيف راح يصلي المسيد لانه الساعه 12 ونص وزود عقب سارت صوب بيت خالتها ...دقت الجرس حصلت الباب مفتوح
دخلت الحوش وشافت ذياب واقف عند باب الصاله
حور تسير صوبه تحس عمرها من زمان ما شافته هيه من بعد أخر مره هزبها فيها ما رمسته هيه تدري انه عنده حق لانه ابوها وهيه متعوده من ذياب جذيه بس فشلها جداهم وخاصه انه حمد كان موجود : السلام عليكم
ذياب فرحان بس في خاطره ومب مبين على ويه شي : وعليكم السلام
هلا حور قربي .........ويتجدم ساير صووب الباب
حور صدت صوبه: لا تطلع ذياب حمد راح
ذياب يصد عليها مستغرب: افااا وين راح
حور ترددت ما عرفت شو تقووله بس حصلت وبسرعه : عازمنه ربيعه على الغدااا
ذياب يهز راسه : هيه شي طيب
حور تمشي وتدخل داخل حصلت نوف ويلست تسلم عليها ودخلن صوب المطبخ
وهو واقف يطالع باب الصاله غريبه ما خازت الغشى من دخلت من الباب ما طالع ويها مشتاق لها الويكند الماضي ما شافها واليوم شافها وسمع صووتها من شهرين وزود ما ترمسه زين نست ورضت علينا تافف من هالمخلوقه اللي مصره تحوز تفكيره من يصدق انه ذياب يبى حور بالنسبة لهم ما تدخل العقل
في حيرة عاليه يالسه حور ونوف وعاليه يسولفن وياخذن علوم بعض عقب ما سلمت حور على خالتها
عاليه اطالعها بتشكك : اشفيج حور
حور تتصنع انها مافيها شي : ما شي ...وتصد على نوف: ها شو اول ثانوي
نوف فرحانه بشوفت حور: ترتوب لحد الحين...بس تونا نقول يا هادي
حور مبتسمه لها : الله يوفقج الغاليه
عاليه اطالع ختها: نوافي سيري ييبي العصير
نوف تقوم واقفه : اوكييييييه
عاليه اطالع حور بتفحص وحور صدت صوبها : اشفيج
عاليهاطالعها بنص عين: اشفيني انا اسالي عمرج
حور سكتت عنها تعرف انه عاليه دايما تكشفها وفاهمتنها عدل
عاليه تتقرب منها : رمسي قبل ما اتيي نوف اسمعج
حور اطالعهااا عقب يلست تخبرها باللي صار
عاليه بانزعاج : حور وبعدين من طولت لسانج هذي.... جذيه ما يصير
حور انفجت مره وحد وتمت تصيح بحراره استغربت عاليه
عاليه : حور
حور ترفع راسها : ادري اني الغلطانه والله ادري اني صايره عصبيه وما انطاق امشي واغلط....بس صدقيني اتعذرت من ابوويه وصالحته وحاولت اتقرب من اخواني بس هم يرفضون هالشي وخاصه سهيله.... ومبارك على الحركه اللي سواها ما اقدر اسامحه بصراحه الحين كملت اسبوع وسلامه ما ترد على تيلفوناتي وما باقي الا حمد هو الوحيد غيييييييير عنهم لانه خليفه اروحه لاهي بحياته ومرته وبنته
عاليه : هيه وحمد اليوم عطيتيه نصيبه صح
حور: تاسفت انتي ما تدرين كيف حبيته هالانسان احسه شي وله هيبته في البيت وفرحت انه هالشخص اللي مساندني ... ومساندته حطت لي مكانه في البيت غصين عنهم كلهم حتى امه
عاليه تبتسم تحاول تهديها : انزين هو وين راح الحين
حور: ما ادري
عاليه : بس خقاق تراه والا شو فضيحه بعد ترانا اهل
حور: صدقه علوووي كل ويكند
عاليه تضربها على جتفها: يا مصاختج انتي واخووج ...ها شو الأوضاع عندكم هناك
حور تعدل يلستها واطالعها :الله يسلمج ابوي راضيته والامور وياه زينه وحمد نفس ما قلت لج فنان
عاليه تضحك: يالهحمد اللي حشرتيني عليه فهمنا فهمنا تراني الحين بروح اخبر سيف
حور بنظرة حنان : شو تخبرين تظنين سيف حد يسواه في قلبي
عاليه تبتسم :الله يخليكم لبعض
حور: امييييين ...ومنى فديت قلبها حبوبه واستانست انها حامل وبنتها هذي اللي تخبلبي من حلاتها طالعه على ابوها
عالية : يالمدحه تمدح حلاة خوانهاااا تراه حتى انا اخووي يموتن عليه البنات
حور تبسم : عاااد ذيابووه سكتي عنه عنلاته كل مره يزداد حلاه لو هالحلاه في بنيه
عاليه : اه يا قلبي حور تمدح ذياب لا ما اصدق
حور: خلي عنج هالرمسه ....ردينا لخواني في ذمتي ما شاء الله عليهم حلووين طبعا حمد ماخذ الزين كله
ابتسمت عاليه لها من كثر ما تمدح فيه وهيه توها مزعلتنه
حور تكمل رمستها: والثاني بروك هذا كريهه واللي سواه ويا سلامه ما اقدر اسامحه عليه عقب خليفه فديته طيوب كافي خيره شره
عالية: واختج وامهاااااا
حور: تعنين بالحلاه
عاليه : لا كيف معاملتهن وياااج
حور: بيني وبينهن اكبـــــــــــــــــر طااف ولا كني موجوده وتصدقين هالشي مريحني وايد
عاليه : اهااااااا زين يوم بديتي تتعايشين وياهم وتاخذين على جوهم
حور: بس ملل في ملل الصبح ارقد الغدا ما يجتمعون كلهم ابدا ونفس الشي العشا بس برايهم بدت اتعود وطبعا يدتي فديتها طيبه ما ادري ليش رفضت امايه كنت اتحراها شريره وقوويه بس حصلتها لا صح لسانها ما شاء الله وتمشي رمستها بس حبابه بس اضحكني علاقتها ويا حرمة ابووي
عالية مستانسه وهيه تسمع عنهااا
حور: بس ما نظهر نروح عند عمومتي بس ابوووي امس قال تصدقين انه بنروح وياهم المزرعه وهم ما ظهروا رباعه تقريبا من ست سنين
عاليه : خيبه ليش جذيه
حور تهز كتفها : ما ادريبهم بس جنها بترد علاقتهم وابووي مستانس بروحت المزرعه باجر ويا اخوانه
عاليه : الله يديم وناسته
حور مبتسمه : ان شاء الله ....ها شخباركم انتوا
عاليه بلهجه مصريه: ما فيش حاجه اولها انا اولك اخبرنا بالتيلفون اول باول
حور : شو استعملتي الدوى اللي قالت لج عنه ربيعتج علشان تمتنين
شووووي ترااج يابوسه
عاليه : حرام بتعقديني انتي وذياب النتيجه بتظهر عقب شهر
حور: هههههههه انا اللي يجتلني جسم نوفوه
عاليه :هههههه من طلعت اتيب العصير ما ضووت اشفيها تأخرت
نوف تدخل بالعصير
حور وعاليه :ههههههههههه
نوف: اشفيكن
عاليه : يبنا صيرت القط يى ينط
نوف وهيه شاله الصينيه لبستها وصدت على حور: حور سيف في الصاله
عاليه : عيل ودي العصير هناك الحين بنطلع
حور توقف : ذياب في الصاله
نوف: هيه
حور تعدل شيلتها وترد الغشى على ويها استغربن عاليه ونوف وتمن يطالعن بعض
عاليه مستغربه : ليش تغشيتي
حور : لانه اخووج في الصاله واخواني وابووي محرصين عليه ما اظهر جدام غريب
عاليه من صدقها هذي: لا والله
حور ومن صدقها وهيه مقتنعه بهالشي: هيه والله
نوف مب مصدقه وفي ويها ابتسامه : عاد من ذياب حافظ في ويهج كل شي اظني
حور :بليييز خلني على راحتي ممكن وهالشي اقنعت به خلااااص
مشت تظهر تسلم على اخوها وتبعتها عاليه ونوف راحت صوب المطبخ وهن في قمة الاندهاش ما توقعن في يوم من الايام حور تتغشى من ذياب... عااااااد ذياب
حور تدخل الصاله وهناك ذياب وسيف يالسين : السلام عليكم
سيف وذياب يطالعون بعض وينش سيف : وعليكم السلام ....ويروح يسلم عليها مستغرب انها متغشيه بس ما قال شي ويلست عدال سيف من الصوب الثاني وذياااب مية الف علامه استفهام في ويهه ويطالع عاليه اللي داخله توها الصاله يباها تفسرله... اشرت له بعينها
وقااام : عن اذنكم
وطلعوا هو وعاليه ......صد سيف على حور: انتي ليش متغشيه
حور ما عارفه شو ترد تعرف سيف : ذياب
سيف مستغرب هذي حور والا بدلوها : اشفيج الحين تبين تتغشين عن ذياب
حور: سيف خلاص لا تكبر السالفه انا اقتنعت باللي اسوويه
سيف ما في عليها تبى تتغشى برايها بس يعرف حور مب ويه غشى : جذيه بتحرجين ذياب ونحن في بيتهم وبعدين خواته ما يتغشن عني شو هالمصاخه حور
حور: هن كيفهن وانا ابوي اقنعني بصراحه وهو ما يرضى اطلع بدون غشى حتى لو جدام ذياب
وتدخل عليهم نوف وتحط العصير
سيف يطالعها : نوف
نوف توقف : خير
سيف يبى يطفربها : جلبي ويهج
حور :ههههههه حركات يا السخيف
نوف تهز راسها : ما عندك سالفه .....وراحت عنه
.
.
ذياب يطالع اخته وعاقد ايديه : لا والله اونها تتغشى عني
عاليه وهيه تبى تضحك : هيه وانته ليش مضايج كيفهاا
ذياب بيموت من الغيض والقهر حور تتغشى عنه
عاليه : خبرني ليش محتر جذيه خلها بكيفها
ذياب من القهر : عيل بيلس على قلبها اونه غشى جان ما يازت لها القعده ويايه لا تقعد تسير عند اهلها
وطلع من الحيرة وسار الصاله وحصل حور وسيف ودخلواا هو وعاليه
ذياب بعد ما يلس : الا اقول الأخت حور شخبار الاهل
حور مستغربه من طريقة كلامه وعاليه بغت تموت من الضحك بس صدت علشان محد يشوفها وسيف هو الثاني في خاطره ينقع من الضحك يعرف ذياب ويعرف حور زين ما زين الحين بتشب الحرب
ذياب: الاخت حور ها شخبار الوالد والاهل عساهم بخير
حور اطالعه : عن الطنازه ذياب لو سمحت
ذياب وميت غيض ويحاول يظهر انه هادي ولا فيه شي: شو طنازته بعد ليش عصبتي
حور : برايك اطنز ما برد عليك
تدخل ام ذياب وفجت حلجها اطالع حور واستغربت انها متغشيه
حور انحرجت صدق هالشي ما يركب عندهم هنيه وذياب هيه متربيه وياه صدق سخافه بس هيه لازم تتعود على هلها هناك.... بس والله مب راكبه عليها
خوزت الغشى عن ويها وهيه مفتشله ... وهنيه الكل نقع ضحك عدا ام ذياب اللي مب فاهمه شي
ام ذياب: اشفيكم
عاليه تضحك: لا لا ما شي امايه شو كنتي تبين
ام ذياب: يايه اسال حور اخوج وينه ما بيتغدا عندنا
حور منحرجه وويها احمر من الفشيله صدق الرزانه مب لايقه عليها وهيه متعوده من يوم صغيره على هالحياه ومن الصعبه تغيرها بسهوله : لا خالتي بيتغدا عند ربيعه
ام ذياب:براحته ...واطالع ذياب وعاليه: ذياب دق على ابوك شوفه وين وعاليه تعالي ويايه المطبخ
وطلعت ام ذياب وتبعتها عاليه
ذياب بعده يضحك علشان يقهرها : عن اذنج الاخت حور
حور ويه احمر وادلع لسانها : سخييف انزين
ذياب : ههههههه ....ويهز راسه : يــــــــاهل
طلع ذياب عنهم وبيخلوهم علشان ياخذون راحتهم وياخذون علوم بعض
حور تصد على سيف : عيبك جيه وانته وياهم تضحك
سيف : يوم عقب يوم اقول حور بتعقل وانتي الله يهديج ياهل اممممره ما تعقلين
حور اروحها تبى تضحك على الموقف اللي سوته : خلاص انزين غير الموضوع شخبارك انته شو سويت من رحت عنك ذاك الاسبوع
سيف ابتسم كل اسبوع تسأله نفس السؤال بس هالاسبوع استوى حدث مهم لازم حور تعرفه : حور
حور اطالعه : نعم
سيف: بعرس
حور مستغربه منصدمه وطلعت في بالها مية فكره وفكره : شووووو
سيف: لا اتمين اطالعيني جذيه بخبرج شوو السالفه...
حور يلست تسمعه وهيه مستغربه من الرمسه ومب عارفه شو ترد
وبعد ما خلص: وانته وافقت سيف انته صغير على العرس وبعدين ...نزلت راسها: من توفى وامي وابووي ما استوى ثلاثة اشهر
سيف يعرف انه من الصعب يمحي الحزن من قلبه كل ما انطرى اسمهم او اتذكرهم بس هالشي الله اللي كتبه : ادري بس خالتي تباني املج الحين والعرس بعدين بس ملجه بدون اي حفله او لمه
حور ما تعرف شو تقول: وانته شوو رايك في الموضوع
سيف : مستحيل اقول ما ابى بنتكم وهم عارضين عليه الا علشان راحتي وخالتي تتطمن عليه شو تبيني اسووي
حور: جذيه حددوا مصيرك يا سيف هذا ارتباط يوم ما تباها ما يصير جذيه بتضرها وبتضر نفسك
سيف عارف انه كلام اخته صح : بس هذي بنت خالتي وليش ارفضها هيه ما تنرفض
حور : انزين مب جنها صغيرها توها اول ثانوي
سيف اضايج : ما ادري حور هم اللي قالوا لي شوووووو اقول خبريني ايلس اتحجج علشان يقولون ما يبى بنتنا
حور: صراحه ما اتخيل انته ونوف
سيف يصد عنها : عااد هالبزيه وتعرفيني ما احب ادلع البنات
حور مبتسمه : عدا حور حبيبة قلبك مب صح
سيف مبتسم : يا الواثقة انت غيييييير
حور: اخااف باجر تحتل نوفو مكاني صدق بكرهها
سيف:هههههه والخيبه بتكرهينها مره وحده
حور اطالعه بنص عين :وشووف الحركات المغايض وهالسوالف
سيف: ما عندج مونه تعرفيني انا وياها من يووم صغار وهيه ما تصبر عن طولت اللسان عليج اممممره تقلدج
حور: هههههههه فديتها حرمة اخووي
حور: سكتي الله يخليج بس
حور بعدها مب متخيله انه سيف يعرس بهالسن : انزين هيه تعرف بالموضوع
سيف: لحد الحين ما قالوا لها
حور تهز راسها الله يستر نوف ما اظني بتوافق بسهوله عنيده ومعقوله يملجون بنوف قبل حتى ما تملج عاليه اللي من ثلاث سنين مخطوبه ...الله يعين شو اللي بيستوووي
.
.
.
المكان: العين

في مكتب اخوها ماخذه راحتها هو مب موجود اليووم فكرت وايد برمسة عبدالعزيز والحين اقتنعت لازم تتقرب منه علشان تعرف نيته والا كيف تحكم عليه جذيه وهو قال بيخطبها وبيزوجها وهوالا نت لو ما ارتاحت له بتقطع علاقتها به ولاجنه شي مستوووي وهذي اول محادثه بينهم في الماسنجر حق الرساله اللي طرشتها له
عبدالعزيز:
اكيد اخوج حمد محد وين راح
سهيلة :
دبي والا ما بدخل النت لو موجود
عبدالعزيز:
شخبار الدراسه ابى حرمتي ذكيه وشطوره
سهيله مبتسمة مصدقه عمرها :
عيل انا ما احب الدراسه شرايك؟
عبدالعزيز:
كيفها القمر طز في الدراسه وسنينها اشرايج انتي
سهيله:
مسرع ما تغير رايك
عبدالعزيز :
علشان سهالي امهد كل شي عسب اوصل لقلبها
سهيلة :
لا تزودها خلاااص عبدالعزيز
عبدالعزيز:
لا حول وانا قلت شي وبعدين من يوم ما رديتي عليه انج بتوافقين ترمسيني من رسالة الايميل وانا مستخف بصراحه صابني يأس بتأخرج
سهيلة فرحانه بهالرمسه :
ما اصدقك
عبدالعزيز :
شو تبيني اسووي علشان تصدقيني
سهيله :
امممممممم ما شي خلااااص بصدقك هالمره بكيفي
عبدالعزيز :
جنه فيج غرور... بس على قلبي عسل
سهيلة :
من حقي اغتر وانا سهيلة
عبدالعزيز اطفر من عنطزت هالياهل ماله بارض لها خلاص بيطلع من النت :
الغاليه سمحيلي امايه تزقرني تباني اوديها المستشفى
سهيلة :
ما تشوف شر سلم على عمتيه
عبدالعزيز من شاف الجمله الاخيرة وهو ناقع ضحك وصارت امايه عمتها بعد صدق ياهل مقصه هذا وانا اول مره ارمسها بعد درت اني ولد لا حول مصدقه اني باخذها واول مسويه عمرها حاله ورزه وهز راسه من كثرالضحك وقال: عيل انا اتزوج من هالاشكال صدق يهالوووه الله يعينا:
السلام يوصل مع السلامه الغالية
سهيله :
في حفظ الرحمن
.
.
الساعه اربع ونص العصر يالسين وهو حرمته في الصاله يسولفون عن سيرة باجر للمزرعه
ام حمد : زين يا عبيد من متى ما التمين وياهم
ابوحمد : يالله الله يسامح مشاغل الدنيا
تدخل اليدة اللي تساعدها فكتوريافي المشي : انتوا اللي سويتوا والا كل الناس عندها مشاغل وشركات ما قطعوا صلة الرحم
ام حمد :يالله يا عمتيه تراهم هم القاطعين مب عبيد
اليدة تيلس عدالهم : عاد تبى تحامي عن ريلها بكله أنا
ابوحمد يضحك : لازم امايه بتحامي عني مب ام عيالي
ام حمد استانست انه دافع عنها : الله يخلي لي ولعيالي يا رب
اليدة استغاضت :اشتغلت العياره عندها عوذ بالله .......وتصد على ولدها : ها جهزتوا حق روحت باجر والله اني فرحانه من زمان ما رحنا المزرعه وزادها زود هالمره عيالي فديتهم كلهم بيروحون
ابو عبيد استانس من رمست امه : ربي يخلج لنا يا الغالية ولا يحرمنا من الويه
اليده فرحت : ويه فديت وليدي لا خلا وعدم
ام حمد اطالع ريلها : بروح اتجهز ابى اسير السوق انا وسهالي تبى تشتري للمدرسة اغراض
ابوحمد يطالعها : مب من عادتج تروحين ويها يوم تبى اغراض للمدرسة اطرشينها ويا حد من اخوانها شو طاري عليج والا مواعده ربيعتج
ام حمد :ههههههههه الاثنينه جان تبى الصدق
اليدة : يلسي جابلي بيتج بدال ما تروحين ويا رباعتج ربعبهن ناقه قولوا اميييييييين
ابوحمد :هههههههههههههههههههه امايه الله يهديج خليها تبى تفي عن عمرها
ام حمد عصبت بس هيه متعوده هالرمسه من عمتها وعاشت عندها فوق 25 سنه فطنش ولا تزعل وبعدين غايه حرمت عمها : الله يسامج عمتيه ......وتنش واقفه : بروح اخلي سهالي اتجهز .........وطلعت من الصاله
ابوحمد يتقرب من امه : زين امايه جذيه زعلتيها
اليدة تاشر بايدها : اونه زعلت لو زعلت ما بتقوم تزهب
ابوحمد : الله يهديج يا امايه
اليدة : ودر عنك الله يهديج والله يهديج متى ولدك بيعرس صك الثلاثين وهو بعده
ابوحمد عاقد حياته : منووو حمد
اليدة : هيه حمد منوو غيره خليفه وعرس واللي مبارك مانبى نغرب بنات الخلق ويبتلشن به
ابوحمد : شو تبيني اسويبه اضربه اقوله لازم تعرس تراها هو لحد الحين ما طرى سالفة العرس
اليدة : عيل حرمتك شو خانتها اشفيها ما ترمسه ....والا اقول خله ايي من دبي انا برمسه نبى نفرحبه عاد الفرحه بحمد غييير
ابوحمد استانس يدري بأمه شكثر تحب حمد : يا رب نفرح بحمد ومبارك وحور وسهيله ونشووف عيالهم
اليدة ترفع ايدها : آمييييييييين
.
.
.
اطالع ساعتها صارت الساعه سبع المغرب وهو من يوم طالع الصبح ما رد وتسويله وما يرد على تيلفوناتها تعبت من التفكير وخافت عليه وايد
شوق تلعب بالعروسه : ماماه
منى معصبه : شو تبين
شوق:ابى اثير عند همدووه
منى اففف مالها بارض: عمج اليوم مب هني رايج دبي
شوق: بئيد
منى : هيه بعيد سيري لعبي ويا كرتين شوواقي اروحي طفرانه سيري
سهيله تدخل عليها : السلام عليكم
منى : وعليج السلام هلا سهالي قربي
سهيله تروح عند شوق وتبوسها : هلا بدلوعة عموه
شوق فرحانه : ثهلوووه
سهيله تشلها : اففففف دبه بتكسرين ظهري
منى تصد عليها : انتي الثانية ذكري الله بتحسدين البنت
سهيلة :هههههههههه ول كلتني ماشاء الله يا ابووويج شوي شوي
وتنزل حور عقب ما حبتها وسارت صووب حرمت اخوها
منى اطالعها : مب من عوايدها سهيله تزورنا ها شطاري عليها
سهيله : ما شي ملانه ويت والا تبين اطلع
منى : سخيفه انا قلت جذيه شخبار الدراسه
سهيله بتافف : دخيلج منووه لا تطريها
منى : مب تووج يايه من السووق شوو اللي خلاج تملين
سهيلة : وين رحت الا المكتبه ورديت وراحت امايه عند خالتي أمنه
منى : هيه
سهيله اطالعها بتشكك منى مب على بعضها : اشفيج
وشووويه ويدخل خليفة والابتسامه شاقه الحلج : السلام عليكم
منى وسهيله : وعليكم السلام
خليفه : وانا اقول بيتي منور والشعاع واصل اخر الشارع طلعت ست الحسن والجمال مشرفتنه
سهيله متشققه من مدح اخوها وتروح صوبه تسلم : منور باهله
خليفه يسلم عليها صد على حرمته اللي مسويه له طاف : هلا بأم عبدالله
منى ما ردت عليه
خليفه يتقرب : اشفيه الحلوو زعلان
منى اطالعه متى ترمس جدام سهيله :خليفه اسكت عني الحين لاني معصبه وبتسمع رمسه ما بتيوز لك
سهيله شافت انه وراهم سالفه ويلستها وياهم مب حلووه انا شارده من الملل يت للصدعه الله يعينا بصراحه :انا بروح اسمحولي
منى : افا اشفيج سهالي تعالي قعدي ويانا تووج يايه
سهيلة تروح صوب شوق: بشلها ويايه
خليفه يعرف انها معصبه انه تاخر ولا رد عليها يطمنها ويبى يراضيها : برايج شليها
سهيله تطلع هيه وشوق : مع السلامه
خليفه ومنى : في حفظ الرحمن
خليفه يصد على منى : منى اشفيج سوري حبيبي ادري بس انشغلت
منى توقف: مب حجه هذي خليفه ما تقول عندي حرمه بطمنها مودرنها من الصبح وراد المغرب
خليه : تراني مب مودرنج في سيح مودرنج في بيت معززه مكرمه شو تبين
منى مستغربه : هذا ردك هذا اللي قدرت عليه
خليفه يقوم وتنهد : مناووي لا تكبرين السالفه والله اني تعبان وسوري حبيبي خلاص عاد
منى ساكته وماترد مسكها خليفه من ايدها وحضنها
.
.
.
المكان : دبي
حور اطالعه : خلاص الغالي لا اتم جذيه قلت رضيت رمسني عاد
حمد يصد عليها : واونها متوسطه عند سيف لو مب هو
حور: خلاااص تعبت من هالكلمه اليوم ســــــوري
حمد : احسن انذلي شووي علشان تثمنين اللي تقولينه
حور تبى تغير السالفه : باجر بنروح كلنا المزرعه
حمد عرفها بس حتى هو راسه عوره من هالسالفه : هيه ان شاء الله
حور تبى تعرف أكثر عنهم : اقوول حمد ليش ولاد عمي ما يزورونا ولاايووون بيتنا
حمد يطالعها : ليش
حور : ياربي بس سؤال صدق ليش
حمد : منو قالج تراهم يزورنا بس دومهم في الميلس ما يدخلون داخل
حور: اهاااا .....وردت تسال: مثلااا باجر بنشوفهم
حمد يصد عليها عقب يطالع دربه : شو سالفتج بهالاسئله فهميني
حور: بصراحه ابى اعرف يوووم اشووفهم شو يكون موقفي اتغشى اسلم او لا
حمد يبتسم : تعرفين نحن من زمان ما التمينا رباعه تقريبا ست سنين وخاصه انا لاني كنت مسافر ادرس برا البلاد كانن بنات عمي صغار نشوفهن بس بعد ما علاقتنا ضعفت شووي ما نشوفهن الا خطافي ومتغشيات
حور: اها ان شاء الله ترد العلاقه اوكيييه يعني عادي ما نتغشى
حمد : انتي اتخبرج شو سالفتج ويا الغشى
حور: بصراحه ما احبه اهم شي عندي متحجبه وشعري مب برا وبعدين من زود الجمال يعني اتغشى
حمد :ههههه الله وأكبر على التواضع الحين انتي مب حلوه لنا الله
حور تشققت من الفرحه من رمست اخوها
حمد : اهم شي تكوني متحجبه بس بتتغشين في السوق غصبن عنج
حور: مب مشكله بتغشى بس انا ما احب الرسميات بين الأهل عسب جيه سألتك هم ولاد عمنا ونحن متحجبين ومتحشمات ما يحتاي نتغشى
حمد سكت ما رد عليها
حور تبى تسأله : حمد
حمد : ما خلصني اني رضيت اشعندج بعد
حور مستانسه يوم عقب يوم تزداد علاقتها ويا حمد وخاصه هالروحه استوت اكشنات وايد اثبت انها تحبه ومتقبلتنه كأخوو : استحمل عاد في خاطري اعرف عنكم اكثر
حمد يطالعها وابتسم يدري علاقة أمه وسهيله بحور مب ذاك الزود منو بيخبرها : تفضلي
حور متردده : انته ليش ما عرست
حمد :ههههههههههه شو محصله لي عروس
حور: لا بس اسأل يعني ماشاء الله قلت مال وحلاه وهيبه ومتعلم وبعد برا ولحد الحين ما عرست وفوق هذا خليفه اللي اصغر عنك معرس
حمد : بصراحه ما عندي سبب مقنع يمكن عايبتني العزوبيه اونلي ذات
حور مبتسمه : حلوووو
حمد مستغرب : اللي هو
حور تلف بكبرها عليه : يعني ما عندك سبب او متعقد بس جيه... انا اللي بدورلك العروس وبختارها
حمد :هههههههه يوم ابى اعرس بيج اوكيييييييه
حور تبتسم : اتفقنااا.............وترد تسال : سؤال ثاني منى تقربلكم ومن اختارها لخليفه
حمد : يا هالاسئلة المهم منى معرفة اهل ومنوو اختارها امايه بس تبين الصدق خليفه شافها مره وحده وهيه يايه بيتنا فاصر انه يباها ومحد عارض لانها بنت حشيمه وما تنرفض
حور: حلووووو بصراحه فتنكه شافها وعيبته
حمد : حووووووو شو سالفتج انتي
حور والابتسامه تشق الحلج : حمد
حمد : تعرفين شي عفت اسمي
حور: بعترف اعتراااااف خطير
حمد :الله يستر من اعترافاتج
حور: حبيتك وايد ومستانسه انه عندي اخوو مثلك حتى حشرتهم اليوم من كثر ماامدحك لين ما ملوا مني
حمد ابتسم ابتسامه حلوووه وصد يطالع دربه حور اللي في قلبها على لسانها ما تخبي شي وهو بصراحه استانس من رمستها انه احتل مكانه في قلبها اتذكر غيرته من سيف وهز راسه ولف عليها حصلها مغمضه عينها قال في خاطره وايد اللي شفتيه وانتي صغيره الله يسامح ابوووي اللي حرمنا منج حتى انا بصراحه دشيتي قلبي بسرعه وارتحت وياااج وتقربت منج اكثر وتعلمت معنى الأخووه عندج يوم شفت علاقتج ويا سيف ثارت فيني مشاعر فضيعه وخاصه من روحات الويكند صوب دبي وارتحت لاهلها صدق شفت الطيب عندهم والكرم من عقبهم والحياة في بيتهم عكس بيتهم اللي اشبه بالفندق للرقاد .....



الحلقة العاشرة

المكان:العين
بداية المشوار:
تعارفنا...
ومنتصف المشوار:
ترافقنا وتعاهدنا
ما نتفارق يوم ...
نهاية المشوار:
أبيك بالعهد توفي!
وأبيك بدرب المحبة
تخاويني ما تخليني !
وأبيك ان مت بالوفا
والطيب تذكرني

دامها ما ترد على التيلفون تمت اطرش لها مسجات مصره انها تراضيها هيه يالسه ويا أهلهافي الصاله موجود أبوها وحرمته واليدة وسهيلة يسولفون والكل متحمس لروحت المزرعه من كثر ما قالوا عنها حلوه وتشرح الخاطر حور تقول في خاطرها متحمسه اسير لها...يلست اطالع تيلفونها هذي ولاعاشر مسج من وصلت العين وهيه اطرشها صوبها ولا ترد عليها معقوله سلامي تهون عليها الربعه جذيه وتودرني وتتخلى عني وتعرف انه مب ذنبي ..
سمعت صوت يقول : السلام عليكم والرحمه
رفعت راسها هذا صوته شكثر كارهتنك ولا ردت ووطت راسها وانشغلت بتيلفونها
الكل: وعليكم السلام
مبارك مستانس : متيمعين مب من العوايد شطاري عليكم
اليدة : تف عليك قول ماشاء الله لا تنظلنا
مبارك يروح صوبها :هههههههه وهب شو هاللمه
اليدة تمسك العجويه :بروك
مبارك : والله عيني بارده
اليدة في ايدها العجويه : يا ضربك بهالعجويه يا تقول ماشاء الله
مبارك :ههههه ما فينا على التكسير ماشاء الله ....ماشاء الله
ابوحمد : مبارك ودر عنك الهياته وجابل دراستك ابرك لك
مبارك : ابووي الخميس والحين بعدها عشر وانا في البيت شو هياته بعد
ام حمد : ابووي كم باقي لك في الكليه
اليده تصد على ولدها : اونها امه ولا تعرف وين واصل وكم باقي له
ام حمد : لا حول عمتيه شدراني أنا
مبارك بفخر : هههههه سنه وبتخرج
سهيلة : وتقولها بفشخره .....وتنغزه بحمد : جنك متخرج من بريطانيا والا من استراليا مب الا من التقنيه هنيه
مبارك يطالعها : جب جب انتي فلحي في دراستج عقب رمسي يا الفاشله
ابوحمد : بس حشمووونا ......ويصد على حور: اشفيج امايه ساكته ليش ما ترمسين
حورانتبهت ورفعت راسها : ما شي ...يالسه اسمع
وتم يطالعها مبارك صار له اسبوع ما رمسها ولا بكلمه مب متغير عليه شي بس اخته وما تهون عليه بصراحه علاقتها ويا خليفه وحمد أحسن بوايد من علاقتها وياه وخاااصه حمد اللي من خاطر ما توقعه يدز سالفه للبنات وهو كل ويكند يوديها دبي يودر شغله ويتعنى غريبه هالبنيه شو سووت به..بس الصدق ندم على اللي قاله للبنيه مب لهدرجه الحقاره فيه... وفواده عوره يووم شاف حور ذاك اليوم دخلت تركض وهيه تصيح يا ترى تصالحن ما يعرف ليش غايضتنه هالبنيه يمكن لانها ما تتغشى جدامه ويشوفها قوات عين منها وهيه فيها شي يجذب ويلفت الانتباه ليش ما تتغشى وفوق هذا يحسها جريئه ولسانها طووويل ...ما عرف ليش غايضتنه هالاسباب كلها مب مقنعه انه يكرهها بسبتهن بس بعدين ليش مستغرب جذيه هذا طبعه ..بس الشي اللي متأكد منه كبرياءه ما بيخليه يتنازل عن رايه بهالبنيه وعلاقة حور فيها صارت سالفة عناد
رده للواقع صووت رنة مسج هذا تيلفون حور رفع راسه وتم يطالعها تفج المسج
حور بسرعه تفتح المسج اللي يقول

لا تخونك ظنونك في خليل تعزه
تبعده وتلهيه الأيام عنك وظروفه حزينه
ترى الغلا ما هو سلام أو رساله
طويلة ...
الغلاااا غلاااك داخل القلب
وما بتلقى مثيله

حور ابتسامتها شقت الحلج واستانست من الخاطر اشتاقت لها بالحيل جنها مضيعه شي في هالاسبوع ...في العين اللي مريحنها وجود ربيعه شرات سلامه ما يمر يووم ما ادق اطمن عليها هيه علاقتها وياها من قبل اوكييه رغم انه وحده في دبي والثانية في العين الحييين زادت وصارت اقوى بوايد حور في خاطرها ريحت هلي سلامي ...دقت لها تيلفون ورن رنتين
حور: السلام عليكم
الموجودين انتبهوا لها ومبارك تم يركز يطالعها شو تقول
حور: هلا سلامه اشحالج ....وتعمدت اتقول اسمها جدام مبارك علشان تغيضه وتثبت انها علاقتها بسلامه قويه ولايهزها شي ولا تكترث برمسته السوقيه .....نشت واقفه ومشت صووب داخل
.
مبارك يصد على ابوه وهو منقهر عرف بحركة حور وحب يثور ابوه عليها :انا منغاض من بنتك هذي والا شتباه التيلفون
ابوحمد : شو سالفتكم انتوا على التيلفون ردينا مره ثانية
مبارك معصب: ابويه الله يهديك نحن من متى نعطي بناتنا تيلفونات
ابوحمد عصب : مبارك انته مالك دخل
سهيله : صدقه والا هيه ما تروح الحين الجامعه شو تباه التيلفون
ابوحمد بكلمه صارمه : انا اليوم مزاجي رايق خلي ليلتكم تعدي على خير
سكتوا الظاهر ابوهم من يقولوله كلمه عن حور يشب سهيله بدت تنغاض بالحيل هذي حور بتحتل مكانها سرقت ابوها وحمد اللي سهيله تحسب الف حساب يوم ترمسه ...هو وياها عادي ويشق الحلج حتى خليفه بتاخذه عنا .....صدت على مبارك هو الوحيد اللي من حزبها
.
حور: واهون عليج جذيه يا سلامه ما هقيت انه رمسه توديج وتيبج وتضيع صداقتنا نحن مب من سنه وسنتين نحن من يوم صغار
سلامه حاطه في خاطرها بالقو : والطرده حلوه يا حور انتي ما حسيتي كيف كان شعوري كيف احرجني اخوووج
حور: خليه يولي وخلينا انطب السالفه .....سلامه
سلامه : نعم
حور بحنيه : ولهت عليج
سلامه ابتسمت :حتى انا وايد فوق ما تتصورين وخلوودي يسأل عنج
حور: فديت قلبه
سلامه : ويوم يبى يغصصبي قال باخذ نفس سيارة مبارك
حور: ههههه والله ما رمسته من بعد ذيج المره ولا دار لساني على لسانه
سلامه ما تبى تفرق بينهم حتى لو هم اخووان : حور لا تخليني حاجز بينج وبينه حتى لو يستوي اللي يستوي هذا أخووج
حور: اخووي امحق اخووو انتي ربيعتي واختي وحبيبتي
سلامه فرحت : شو هالغزل كل يوم بزعل عيل
حور: ههههههههه هالعرض بس مدته يومين عقبها هجاء
سلامه : هههههههه شو رمستي اخووج
حور : منوووو منهم
سلامه : هيه صح صاروا الحين اربعه ما شاء الله في عين العدو...السيافي اقصد شيخهم رمستيه
حور: هههههه لو تسمعج نوفوه بتكفخج
سلامه :ههه ليش شو ياب طاري نوفوه
حور تبى تخبرها بالسالفه : سيف بياخذ نوف
سلامه استانست ومستغربه : شو هالتطورات خبريني شووو استوى انا غبت بس اسبوع واسمع رمسه يديده
ويلست حور تخبرها بالسالفه من اولها لحد اخرها
سلامه : يعني هيه لحد الحين ما تدري
حور : لا
سلامه : اهاااا
حور : عقبالج يا سلامه يا ربيعت حور تعرسين واشوووف وراج زمرة عيال
سلامه بدلع : كنت ابى اخذ اخووج حمد الحليوو بس هونت ما عيبوني اخوانج بيي احسن من اخوووه يعني باجر 24 ساعه بيروغني
حور: في ذمتيه انه حمد يغسلهم كلهم اللي في البيت تقارنين بروك فيه
سلامه بمزح : صدقج خلاص عيل حمد طرشيه صوووب ابووي
حور: ههههههه الخميس الياي
سلامه : اللي ما يعرف بيقول هذي ملهوطه على العرس ومن صدقها
حور: هههههههههه
ويلسن يسولفن نص ساعه خبرتها شو سووت هالاسبوع وعن سيرة دبي اللي كانت اليووم وانها باجر بتروح المزرعه عقب سكرت عنها وتذكرت حور انها ما صلت لحد الحين وراحت تصلي
.
.
الساعه 11 يالسين في غرفتهم يسولفون ويحاول يقنعها علشان روحت باجر للمزرعه
رفيعه جدام المرايا تسحي شعرها : ما ابى اروح بصراحه مب متعوده واستحي
سعيد واقف وراها : خلاص لازم تتعودين نحن بنكمل شهرين الحين وانتي لحد الحين ما تعودتي ما يصير جذيه
رفيعه وهيه ملتهيه بشعرها : سعيد ما ابى جان تبى تروح برايك أنا بسير عن أمايه
سعيد مضايج : مب فشله باجر الاهل كلهم بيلتمون
رفيعه ربطت شعرها وصدت عليه تمت اطالعه بدلع: ســعودي
سعيد يطالعه طالعه هالكلمه من ثمها عسل بس ما رد عليها
رفيعه : خلاص خلني على راحتي
سعيد يطالعها : صدق بزعل رفوع شو بيقولون عني أمي وابووي
رفيعه تتنهد : اوكييه خلاص بس علشان خاطرك والا بصراحه متاكده ما بكون مرتاحه
سعيد تشقق من الفرحه انها وافقت وتجدم وحبها على خدها : فديت رفووع أنا
مسكها من ايدها وتم يطالعها : حبيبي لازم تتعودين على هلي وبعدين تراج ما تيلسين ويا امايه
رفيعه : سعيد بصراحه استحي من اخوانك
سعيد : نحن عايشين في بيت واحد لحد متى بتتغشين
رفيعه بدلع وابتسامه : جنه طلباتك وايد الليله خلها وحده وحده لحد ما اتعود
سعيد مبتسم : أنا ما يجتلني الا دلعج بصراحه
رفيعه :ههههههههههه
سعيد : اه ما استحمل بصراحه ......وقطع عليهم صوت تيلفونه يصيح
سعيد يعض شفايفه معصب : من هذا اللي ما عنده توقيت ولا سالفه
رفيعه :ههههه روح شووف
راح سعيد صووب تيلفونه الموجود على الكوميدينو وشل التيلفون يطالعه هز راسه وهو يشوف الرقم
سعيد بدون نفس : الـــــــــــــو
مبارك عرف انه سعيد عصب من اتصاله :ههههههههههه
سعيد : يا سخافتك داق علشان تضحك
مبارك : اشفيك معصب انزين
سعيد : شو تبى يا أخ مبارك حد يدق بهالساعه
مبارك يطالع ساعته : توها 11وخمس يا ريال هههههه
سعيد : خير شعندك
مبارك : ابى اسالك باجر بتروح وياهم المزرعه
سعيد : هيه شو انته ما بتروح
مبارك : لا دامك بتروح بروح عيل أنا
سعيد : هيه زين ....انته وين الحييين
مبارك : تراك من عرست وطقعت بخيانه ودومك منزرب في البيت مجابل حرمتك وانا من اتيي 11 ايلس في غرفتي اجابل اليدران
سعيد: اقووول بروك
مبارك : ها
سعيد : اجلب ويهك
مبارك : ههههههه مالت عليك مع السلامه سير لا اطير عنك
سعيد بند عنه ولا رد عليه
رفيعه : حبيبي منو هذا مبارك
سعيد يحط تيلفونه : هيه
رفيعه : شو يبى
سعيد يطالعها ومبتسم: ودري خريط بروك الحين خلينا في عمارنا
ابتسمت له بدلع واحمر ويها وهو يطالعها وعيونه تلمع وابتسامه ما فارقت ويهه
.
.
.
المكان: دبي


نوف اطالع مب مصدقه الرمسه اللي تقولها : انا امايه
ام ذياب مب عارفه شو تقول لها تعرف انه نوف صغيره بس هن كانن يعرسن قبل كبرها واصغر بعد : هيه حبيبتي
نوف اطالعها : اعرس امايه انا صغيرة ودراستي
ام ذياب: سيف ما بيمنعج من دراستج
نوف بعدها مب مصدقه سيف منو سيف هذا : منو هذا امايه
ام ذياب تلوم بعمرها : سيف ولد خالتج من غيره
نوف واقفه وتجمعن دموعها بدت تخاف صدق ما تخيلت انها تعرس في هالوقت : ما ابى امايه اعرس
ام ذياب مب عارفه كيف تفهمها نوف صغيره هيه اروحها مب متخيلتنها : نوف حبيبتي انتي بتملجين بهالوقت والعرس عقب سنتين ثلاث لحد ما يخلص سيف من الكليه
نوف دموعها على خدها : امايه انتي ترمسين جد
ام ذياب تهز راسها وتمسكها من ايدها : تعالي يلسي حبيبي اقولج الحين الا ملجه وسيف ولد خالتج ومتربين رباعه وانتي تعرفيه وهو يعرفج ليش ما تبينه
نوف تصيح توطي راسها : امايه انا ما ابى اعرس سوى سيف او غيره
ام ذياب حست انها المشكله خفت لانه نوف مب رافضه سيف كشخصيه رافضه سالفة العرس
نوف ترفع راسها : امايه انزين خلوه ياخذ عاليه ادري علشان يعيش ويانا وياخذ راحته بس عاليه انسب له
ام ذياب: انتي تقولين هالرمسه تعرفين انها عاليه محجوزه لبطي من ثلاث سنين ومرمسينا يبوها ما يتريون الا يخلص دراسته في مصر ويرد
نوف تصيح بصوووت عالي : لا يعني لا
ام ذياب تنهدت ونشت بتطلع من االحيرة
نوف تصيح وترفع راسها اطالع امها : وين رايحه شو بتسووون انا ما ابى اعرس ها قلت لج وقولي لولد اختج هذا حتى ما ابى اشوف رقعت ويهه
هزت راسها ام ذياب نوف عنيده ومب سهله ولسانها متبري منها كيف بتقنعها
.
اول ما طلعت حصلت عاليه اطالعها
عاليه : انزين اجلوها السالفه امايه نوف صغيره بصراحه توها اول ثانوي
ام ذياب تمشي صوب الصاله وعاليه وراها : اذيتونا صغيره وصغيره ادري والله بس الاول نحن نعرس اصغر عنها وبعدين رحموني هذا ولد اختي وماله غيرنا وصغير يا عاليه تراني اخاف عليه واباه يكون تحت ناظري انتي تعرفين خطر هالسن
عاليه تيلس عدالها : ادري امايه بس نوف ما بتوافق انتي تعرفينها عدل
ام ذياب : اباها تملج بس الحين لين ما يخلص من دراسته عقب العرس علشان ياخذ راحته انتي جريب بتروحين بيت ريلج وما بتم الا هيه وعلشان رمست الناس بعد
عاليه : امايه
ام ذياب بدت تصيح : انا تعبت ...تعبت يا عاليه اخاف اتلوم في هالولد اختي ما بتسامحني فهموني وخلوني ارتاااح ترى اودركم واسير ايلس وابات عنده وانتوا ابوكم عندكم
عاليه ما تهون عليها امها مع انها بالها مشغول بالجمله اللي قالتها امها ((بتعرسين جريب)) صدت عليها : تبين تودرينا
ام ذياب بين دموعها : هيه اودركم واسير عند سيف
ذياب داخل وابتسم يوم سمع امه : يا جميل وين تبى تروح عنا
ام ذياب تاشر بايدها : تعال رمس اختك فهمهاااا
ذياب اصلا هو مب عارف يقرر بهالسالفه اروحه وباله مشغوول اخته ما تهون عليه صغيره وسيف ولد خالته ولا هو يهون بعد وامه عندها حق يلسته اروحه ما يصلح وانا ابى اسير عنده بس بيكون لامه نفس الراي ما يهون عليها ترقد وهم مب نفس البيت وياها ما بتطمن يعرفها عدل هو اقترح عليها ورفضت
ام ذياب: فهموها ادري صغيره بس لازم تراعي الظروف وقلت لها الا ملجه والعرس بعيد
ذياب يتنهد ويطالع عاليه ما عارفين شو يقولون والا يسوون منو بيقنعوا ومنو بيراضوااا
.
.
.
المكان :العين

الساعه ثمان الصبح يوم اليمعه واقفين ويلمون اغراضهم علشان يروحون
محمد معصب: عبود انقفض اشفيك دهمان جذيه
ام سعيد : اشووي اشووي على ولدي حموود
محمد يهز راسه : يلا امايه خلصونا ورانا مشوار ساعتين
راشد يدخل الصاله : ها خلصن الاغراض كل شي جاهز يلا نروح وينه سعيد
محمد يتافف: هذاا وينه بعد
ابوسعيد : يلا نطلع عبيد دقلي الحييين بيظهرون
محمد : خلاص اميه سيري انتي وابووي وعبيد في سياره وانا وراشد في سياره وسعيد وحرمته اروحهم
ام سعيد : شحقه ثلاث سيارات : ركبوا وويانا والا ويى سعيد
راشد : تبين حرمته تنخش تحت سيت السيارة
محمد وعبيد :ههههههه
سعيد ينزل من فوق ووراه حرمته متغشيه : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
ابومحمد : يلا يا ابووي عمومتك يمكن ظهروا الحييين انقفضوااا ....وطلعوا من البيت عقب ما بندوا البيبان وصووا الخدم على البيت
.
.
حمد يطالع يدته ويبتسم : تعالي يدوه فديتج ركبي عندي
اليده وهيه تبى تغايض حرمة ولدها : لا انا بركب ويا ابووك
حمد شووي بينقع من الضحك لانه امه معصبه لانه ام عبيد تبى تركب جدام وامه تبى بعد تركب جدااام
خليفه : انزين تعالي عندي يدووه
ام عبيد : ما فيني على صدعت بنتك ما ابى اسير وياك
عبيد بتافف : انزين ركبي امايه خلصونا تاخرنا
ام عبيد اطالعه وعصبت : جنك ما تباني اركب وياك يا عبيد برايك انزين روح اروحك
الكل بدا يتافف يعرفون يدتهم بتفركش السيره
مبارك ينزل وايي صوبها ويمسكها من ايدها : الجميل ما بيركب الا عندي وحلفت انا .......وهذي حبه فوق الراس
اليده اطالعه : يلا بروك ودني وركبني في سيارتك
الكل ابتسم وتم يركب سيارته خليفه وحرمته وبنتهم وابوحمد ومرته اروحهم ومبارك وسهيله واليده في سياره وحمد اللي حور اصرت تركب ويااه وخله هالشي سهيله ومبارك ينقهروا ويموتون غيض
.
.
وفي الدرب يالسين يتاريضوا بعض يبون يوصلون كلهم نفس التوقيت وطبعا ما يخلى الدرب من حركات مبارك بسيارته وحتى شارك في حركات سيارات عمه راشد والكل تموا يضحكوا مستغربين وبعد محمد وياهم
اليازيه اطالع ريلها : وابويه يا راشد اشياك تبى تنفدنا
راشد :هههههههه تخافين
كامله : عجيب ابووي انته اغسلهم خاصه بروك المداح بسيارته
سعود مستانس: الله ابووي حلوووو
راشد يصد على حرمته : شفيتي العيال مستانسين
اليازيه : خل عنك شو خرفت اونه العيال مستانسين
وشوويه يرن تيلفونه ويوم شاف الرقم ضحك
ابوكامله :ههه هلا بعبيد .......ههههههه هيه انرد للصبى هههههه نبى نغسل ولدك هذا .....افا عليك يا أخووي ....ان شاء الله ........هيه رمسه تراه بيذبحها عيوزنا ولدك ....يلا فمان الله
.
في سيارة مبارك اليدة معصبه عليه وهو ميت ضحك
مبارك : ها يدوه ليش معصبه
ام عبيد : يلا نزلني اقولك تبى تجتلني انته مب صح
مبارك : فديت خشمج أنا ابى اجتلج
سهيله رحمت يدتها : مبارك خف حرام عليك
مبارك : انتي جب ......ويصد يطالع سيارة ولد عمه :عنلاتك يا حمووود مب هين
ام عبيد : والله اني بخبر ابوووك نزلني والا جان تبى تذبحني هذي رمسه ثانية
يرن تيلفون مبارك : هلا ابوووي
ام عبيد تصارخ : عبيد نزلوني من عنده والا تراني بموووت صدقني
مبارك يسمع هزاب ابوووه يخفف السرعه ويركن على صوووب واللي ورى سووا نفسه نزل من السيارة وايي حمد صوبه معصب
حمد : انته تخبلت
مبارك : شو صار اشفيك
حمد يطالعه بعصبيه وراح صووبه يدته : نزلي يدوه عندي
اليده زعلانه ومعصبه : هذا يبى يجتلني ما عليك يا بروك انا لا يدتك ولا اعرفك
مبارك ما هانت عليه ويروح صووبه وايي صوبهم محمد وراشد وسعيد
اليده : خوز عني لا ترمسني خوز
مبارك يحببها : فديتها انا عيوزي كله ولا زعلها خلاص والله اني ما بسرع وحلفت
حمد : خوز عنها
مبارك يرمس يدته : خلاص يدوه فديتج لا تزعلين تراج ما تهونين
اليده معصبه لانه خوفها : خوز
مبارك يقول حق حمد : انزين انا بشلها لحد سيارتك
اليده : ما اباك اقوول
سعيد : خلاص مبارك خلها على راحتها
مبارك يصد على محمد : غربلات يومك انته اللي ربشتني
حمد ويدته يسيرون صووب سيارة حمد
محمد : وانا شدخلني دامها عيوزنا عندك اشله ترتبش
سعيد : يلا يلا تراكم عطلتونا عمي عبيد ياشر علينا وردوا كل واحد وركب سيارته ...
.
باقي نص ساعه عن يوصلون المزرعه في سيارة حمد اليده مستانسه وتسولف هيه وحمد وحور ومبسوطين على الآخر
اليدة : يالله الحين ما فيني شده على روحت المزرعه الدرب بعيده
حور : هيه والله بعيده ما تصورتها جذيه
حمد : هانت ما باقي الا نص ساعه تقريبا
حور مستانسه للاخر اصلا هيه ناشه من الرقاد والابتسامه مرسومه رسم على شفايفها ترفع ايدها : زين يبت الكاميره ما نسيتها
حمد : عند محمدوه كاميرة فيديو
حور: صح اتذكرت منو ولاد عمي علي ومنوو ولاد عمي راشد
حمد:اها ولاد عمي علي سعيد بعدين محمد وعقبهم راشد واخر العنقود عبيد مسماي على ابويه.. اولاد عمي راشد كامله عقبها نوال بعدين ناصر واخر العنقود سعود
حور مستانسه : ترتوب
اليده اطالع السياير : هذا محمد جذيه متخبل اشفيه يسرع ....شوف اخووك المطيور بينفدها سهيله هو بزواله هو اللي يبى هالشي
حمد :ههههه حرام عليج حتى بروك ما يستاهل شباب يدوه
حور مستغاضه منه : برايه اروحه يبى صدقها يدوه
حمد يطالع حور من المرايه : انتي شو سالفتج على مبارك
حور ما قالت السالفه لحد : لا ما شي شو سالفتي بعد
.....
الساعه عشر الا ربع وصلن السياير المزرعه وهيه عوده ومساحتها كبيره فيها نخل بكثرة وشير زيتون وصفريل وليمون وشخاخ وعبادالشمس والريحان اللي يهب بريحته الحلوة وفيها خضار (طماط وخس ورويد )وحشيش وفيها بطيخ وشمام وعنب والياسمين اللي على طول الدرب الموصل للفله والورد الزهري والأحمر اللي يحيط يدران الفله اللي هيه عباره عن نظام شقق ست غرف فوق بحماماتهن وصالتين ومطبخ تحضيري وتحت نفس الشي ست غرف بحماماتهن وصالتين رئيستين كبار ومطبخ تحضيري وغرفه للطعام كبيره وغرفة للتلفزيون .....ومن ورى الفله المطبخ الكبير وغرفتين للخدامات بحماماتهن وعند الباب الرئيسي للمزرعه غرف العمال والحارس
وهيه مزرعه مشتركه بين الأخوان بثلاثتهم
اول ما وقفن السيارات نزلوا والابتسامه على ويوهم ويسلمووون على بعض حور لصقت في حمد لانها تحسه اقرب واحد لها
حمد يضحك : حوووو اشفيج انتي خوزي شووي بروح اسلم
حور بترجي : حمد بيلس نفس الهبله اصلا محد معطني ويه غيرك
هز راسه وابتسم ...شووي ايوا صوبهم ابوحمد وام حمد وسهيله ...والاصوااات بدن يعلن اللي يضحك واللي يسلم واللي يتغشمر ومبارك محتشر على يدته يباها ترضى
مبارك حاضننها : ورفجه يا اما عبيد انج ترضين عليه
اليده في خاطرها مستانسه وما قادره اتقاوم مبارك : خوز عني
مبارك يضحك : لا لا والله ما اخوز لين ترضين
اليدة : خلاص مب زعلانه الحين خوز فطستني
مبارك يدته ضعيفه جدام جسمه: ههههههههه....وحبها على الراس
البنات مب متغشيات عدا رفيعه حرمت سعيد اللي لاصقه هيه الثانية في ريلها
حور وعدالها ام حمد وسهيله يسلمون على عمها راشد ومرته والبنات
ابوكامله : هلا حور اشحالج أبووي
حور مستحيه : بخير ربي يعافيك عمي
سهيله ماتت غيض : الظاهر نسيتني عمي
ابوكامله يتقرب منها ويمسكها بايده على جتفها : حد ينسى سهالي لا افااا جيه انتي شيختهم
محمد وراشد وامهم يتقربون صوبهم
محمد : لا تعطى ويه عمي للبنات عقب بيركبون فوق روسنا
ابوكامله : عااد كله ولا سهيله يا محمد
محمد : ههههه اشحالكن بنات
البنات : بخير الحمد الله
ويصد على حور : هلا ببنت العم اشحالج
حور : الحمدالله
نوال اطالعه محتره ويوم يشوفها تصد ليش خصص حور يعني
ابوحمد : شووو بطولون يلا بندخل
دخلوا الريال سارو صوووب الميلس والحريم سارن داخل صووب الصاله... الفله مدخنه ومعطره ومرتبه والخدم مب مقصرين
عند الباب الرئيسي للفله واقف هو وحرمته
رفيعه : وين بتروح
سعيد : هنيه بندخل سيري انتي داخل عند الحريم
رفيعه : سعيد ولا حتى حد قالي دخلي والله مب عايبني الوضع جذيه
سعيد : ترى البيت بيتج وتشوفينهن كلهن بنات عمي والحريم دخلن
رفيعه تتافف وتدخل : يوم قلت ما ابى ايي تميت تتزعل
سعيد هز راسه وصار صووب الميلس
تموا الريال يشربون القهوة ويتفوولون وكان جعفر هندي المزرعه مسووي لهم الغدا وهو والخدامات ومرتبين لهم كل شي
ابوسعيد : ها جعفر شو الغداا
جعفر : لا تحت (تحط) في بالك ابوي كل شي تمام .....هو متعود يزقر الشياب جذيه
راشد : الحين جعفروه ابووي ابووك حراام عليك انته كبره وزود يمكن
الكل يضحك
ابوحمد : اتعود تراه شو نسويبه
جعفر : انا بروه(بروح) اشووف الغدا سمهولي(سمحولي)
الكل مستانسين ويضحكووون
ابوحمد : سير مسموووح
حمد يصد على عمه راشد: صح عمي راشد
ابوكامله : هلا
حمد : أمس العصر عقب ما ظهرت من الشركه سوالي مندوب الشركه
هنيه كل الشباب صرخوا مره وحده ورجوا الميلس بصواتهم
حمد يطالعهم باستغراااب : شو فيكم
سعيد : ههههه خل عنك سوالف الدوام نحن ياين نرفه عن عمارنا
راشد : صدق اونه مندوب
ابوكامله : بسم الله كلتوووه حتى ما واحى يرمس
حمد :هههههههههه يبى يكمل : انزين عمي...
ردوا وصرخوا مره ثانيه بنفس الرجه والصدعه
ابوحمد يضحك : صدقهم فكونا من هم الشركات والدوام
مبارك : يحيا العدل دامه ابووي رمس خلاص انتهت السالفه
حمد : ان شاء الله يا ابووي ما طلبت .......ويصد على خوانه وولاد عمه :والا لو على هذيلاااا برمس عسب اقهرهم
خليفه : انته ما تمل بسك يا ريال .........زوجوه يا ابووي ينشغل بحرمته شووي ويفك عنا
الكل تم يضحك وحمد يطالع خليفه وهو مبتسم : لو عرست ما بيشغلني هالشي
خليفه يبتسم : اسأل مجرب خل عنك ما بيلهيني عن الشغل بتقول يلعن الشغل وساعته
الكل تم يضحك ومبارك وهو ميت ضحك : واكبر مثال سعيد ما ينشاف من شهرين
سعيد يطالع مبارك ويحره بعينه .....وهم يضحكون
راشد : والله صدقت
سعيد : هيه الحين تعافدوا علي تشوفهم عمي
ابوحمد وهو يضحك وحب يزيد سعيد : خل عنكم سعيد كان أحسن واحد ومن عرس اكسل واحد فيكم
سعيد انصدم ما تحرى عمه بيوقف ضده
والشباب زادوا عيار الضحك والمغاير وكل واحد يعق رمسه علشان يقهره
.
عند الحريم عقب ما عقن عبيهن ولبسن شيل الصلاة يالسات يسولفن هن بعد ......العيايز في صووب والبنات في صوب ثاني
سهيله ترمس كمول بصوت واطي: كل يوم حرمت سعيد تحلى اكثر بس جنها شايفه عمرها
كامله : بس فنانه يا بنتي من حقها دلوعة أهلها ووحيدتهم وابووها له مكانته
سهيله اطالع عمرها : انزين ونحن اقل يعني يحصل لها اناسبهم
نوال : اشفيكن ترمسن بصووت واطي شو عندكن
كامله : ما شي
حور تسألهن :عادي اعدل شعري حد بيدخل
نوال: هيه عادي لا ما يدخلون ولو دخلوا اكيييد يهودون
سهيله بغياض: جيه هو سبيل يدخلون جذيه
حور اطنشها ما تبى تعكر مزاجها تفج شيلتها وتبطل شعرها اتعدله
كامله اطالعها : ياااي شعرج حلوو وغليظ ما شاء الله
سهيله تضربها بكوعها ...وكامله تصد عليها وسهيله تحرها بعين
حور ابتسمت يوووم شافتها شو ميلسنها عند اليهال : عيونج الحلوه .......عقب ما عدلت شعرها ولبست شيلتها نشت واقفه
نوال اطالعها : وين بتروحين
حور: بسير ايلس ويا الحريم ............ومشت عنهن
سهيله : برايها فكه علشان نرمس براحتنا
نوال: معقوله سهيله لحدالحين ما تعودتي عليها
سهيله تاشر بايدها : عااادي ما تهمني
كامله اطالع حور: بس يا سهلووه والله انها صك هاللبس عليها حلووو
حور لابسه تنورة جينز سوداء وبلوزه حليبيه كم طويل وطالعه شي ولابسه فوقهم شيله حليبه مخططه باسود
سهيله اطالعها حور اطول من سهيله مب بوايد......... سهيله جسمها عادي وحلووو بس ميزة حور افتح شووي من بشرة سهيله ...بس كل من سهيله وكامله ونوال فيهن شي يميزهن يخليهن حلوات...........بس دام الاولاد حلوووين كيف بيكونن البنات
سهيلة : غاضيني حموود الخايس اونه لا ادلع البنات مالت عليك
نوال انقهرت من سهيله بس ما ردت عليها
كامله : ههههههه من زمان ما التمينا جذيه
سهيله : هيه صح من يووم كنا صغار والحين ما شاء الله كلهم كبروا
كامله : هيه يلست اطالعهم هههههه يوم صغار كنت احس سعيد احلى واحد بس الحين ينطبه حمد محلاه شو مسوي بعمره
سهيله بدلع وفخر: اكييد اخوويه فديته حلوو طالع علي
كامله : هههههه يالمدحه الحين هو طالع عليج
.......
صوب الحريم عقب ما يلست حور
منى تبتسم : ها حواري اشرايج بالمزرعه
حور: لحد الحين حلوه باللي شفته مع اني ما شفت شي
ام كامله : الحين حر بتتمشن فيها العصر
اليده : هيه نحن بنروح على المغرب عندكن وقت تسوون اللي تبنه
ام حمد : اشفيج الغاليه رفيعه ما ترمسين
رفيعه بدلع : اسمعكن ما عندي شي اقوله عمتيه
ام سعيد : تستحي رفووع بعدها ما تعودت علينا
اليده : شو ما تعودت بعد الحين هيه من شهرين وما تعودت وكلنا حريم شو تستحي منه
هنيه الحريم ما عرفن شوو يقوولن ورفيعه انقفطت من هالعيوز وحور ومنى يطالعن بعض وويهن ابتسامه يبن يضحكن
منى : يبالها عمتيه ما تذكريني انا اول ما خذني خليفه .....وهيه حليلها غريبه
اليده تاشر بايدها : دلع بنااات
رفيعه ويها احمر في خاطرها تصفع هالعيوز اللي فشلتها
حور تبى تلم الموضوع بطريقتها : فديتج رفيعه انتي لحد وين وصلتي في دراستج
رفيعه : العام متخرجه من الثانويه وما ابى اكمل شبابها الجامعه والصدعه اصلااا ما بشتغل ليش بعد
ام حمد : هيه يا ابووي شو تبينه الشغل الا حق التعب حتى سهلوه اترياها تخلص وما بخليها تدخل جامعه شو تبابها الا تعب
ام كامله : ترى الحرمه مردها بيت ريلها والحرمه مب حقها الشغل راشد قالهن البنات جان تبن اتعبن روحكن في الجامعه كيفكن واعرفن شغل ما شي
اليده : هيه شو يبنه الشغل البنت مالها الا بيتها
حور تسمعهن معقول يوم هيه تخلص جامعه ما بيخلونها تشتغل عيل هيه ليش تعبت ودرست 12 سنه في المدرسه يروحن جذيه والله حراام اصلااا هيه هالشي ما بتوافق عليه
.
.
على الساعه 12.5 انتشروا كلن التهى بعمره الشباب راحوا المسيد والبنات دخلن والحريم اللي راحت صووب المطابخ تشووف الغدا اللي دخلت حيرتها ترتاااح
حور عقب ما صلت ردت الصاله يالسه تلاعب شووق ومحد موجود غيرهن
شوق: فلي الكوله
حور تبتسم وتغايضها : ما بفلها
شوق بدت تعصب وتصارخ: يلا
حور تضحك : ول عليها اندوج وتفر الكوره صوبهاااااا
شووق تركض صووبها وتمسكها : ما بلفها ....وتحط صبعها عند راسها : كيفي
حور: هههههههه لا والله بعد كيفي
شوق تركض وحور تركض وراها تبى تاخذ الكوره منها شووي وتسمع صوووت حد يهود
حور توقف عرفت الصوت: هدا
حمد يدخل وابتسم يوووم شافها : اروحج انتي هنيه
حور تسير صووبه : هيه
حمد : وينهم عنج
حور : دخلن كل وحده راحت بصوووب
حمد يعرف أمه واخته ما بيدزلها ويه : تيلفون أبووي هنيه
حور تصد تشووف مكان اللي يى ابوها ويلس فيه : هيه هكوه
ويروح حمد صووبه ويشله : انا الحين بروح المسيد يووم ايي بنروح نتمشى في المزرعه اوكيييه
حور ابتسمت : اوكييييه
.
.
الساعه وحده وربع نزلوا من السياير رادين من المسيد الشياب دخلوا صووب الميلس
مبارك يطالع حمد وهو يرمس في التيلفون : هلا....يلا طلعي اترياج
حمد عقب ما بند صد على مبارك اللي يطالعه : اشفيك
مبارك: ما شي منو ترمس
حمد : حور بروح امشيها في المزرعه
مبارك مستغرب من تصرفات حمد المعقد على راي مبارك محد يعرفله محد يحس شووو فيه اسراره مشاعره محد يعرفهن خصله اكتشفها في حمد ما شافها من قبل فيه حنون
حمد يتجدم عقب ما شاف حور ياته وهيه مستانسه : ايم ريدي
حمد ابتسم:يلااا
محمد يصارخ من بعيد : على وين
حمد يصد صووبه : نتمشى في المزرعه
محمد : يوعانين والا بناكل الغدا عنكم
حمد وحور ابتسمواااا
حمد : جااااان قدرت سواهااا
محمد:لو انته بنتغدا عنك الا بنت العم ما تهوون
سارواحور وحمد يتمشواا ويراويها المزرعه ومبارك دخل صوب الصاله يبى يدخل غرفته علشان يرمس في التيلفون على راحته
راشد يصد على محمد :انتاج عمي هذا شي.........يقصد حور
محمد يطالعه بنص عين : عيب بنت عمك
راشد :ما قلت شي يا ريال ادري انها بنت عمي
محمد:ههههههههه
راشد يصد صووب المكان اللي يشوفه محمد : اشفيك
محمد يطالع سعيد: جنه محد غيره عرس شووف يرمسها في التيلفون
راشد:ههههههههه بس تقهر حرمته
محمد : برايها المهم الله يسعدهم تعال ندخل عند الشياب
وهم يمشوون محمد: وينه مبارك
راشد: شفته دخل صووب الصاله يمكن راح يرتاااح
شووي ورن تيلفووون محمد
محمد يطالع الرقم ويبتسم: هلا والله .....ادري انك مشتاق وما تقدر على الفراق.....هههههههه هيه واثق مب ولد علي (.........)شو عبالك .....
راشد دخل الميلس ومحمد يلس يرمس سلطان في التيلفووون في الصاله اللي تودي للميلس
حور تمشي وهيه مستانسه وفي خاطرها تركض وتنط..... المزرعه فنانه وترد الروح رغم انه الوقت الظهر مب مناسب بس عيبتها حيل
حمد : شوو تعبتي من المشي
حور تصد عليه بفرح :لا
حمد :ههههه اشفيج مسوويه دعايه سنجل تو
حور توقفت وتصد عليه : اتصدق اليوم ناشه والابتسامه على ويهي من الصبح .........اممم ما ادري يمكن لاني امس رمست ربيعتي واستانست لانها رضت كانت زعلانه ...وفيني شغف اعرف رد بنت خالتي على سيف حاسه انها بتوافق
حمد يطالعها باستغراب : ردها شووو السالفه
حور تمشي وتتجرب من يدار صغير ويلست عليه : تعال ايلس بخبرك السالفه
حمد يطالعها : كندورتي بيضا مافيني اتخيس
حور اطالعه وتصد عدالها وتمش المكان : نظيف تعال
حمد بعده مب مقتنع
حور:ههههههههه تعرف شي انا امووت في البساطه
حمد يتجرب منها: شو تقصدين
حور ما تبى تغلط عليه او تجرحه: ما اقصد شي بس ما ادري .......امممم اعرف يمكن عيشتكم تفرق بوايد عن عيشتي نحن البساطه شي واضح علينا....
حمد يطالعها : هذا كله علشان ما يلست في هالمكان
حور: لا انسى كيفك تم واقف
حمد يتجرب ويلس عدالها : اسمعج
حور:ههههههه
حمد يطالعها بنص عين : رمسي
يلست حور ترمس وتخبره بسالفة سيف وعقب ما خلصت :هذي هيه السالفه
حمد مستغرب : بس هو صغير
حور اطالعه :هيه حتى هيه من كبرها يعني توها في اول ثانوي
حمد:خيبه صدق صغيره وايد
حور تهز راسها : هيه
حمد بفضول:هيه نفسها اللي حصلتها في الميلس من باب الفضوول
حور : لا عادي ........ لا مب ذيج هذيج عاليه اكبر عني بسنه وبعد هيه مخطوبه.... اللي حق سيف نوف وخلااااص محد غيرهن بخيته ومعرسه وماخذنها ربيعك أحمد
حمد : هيه وعاليه هذي من خاطبنها
حور: بعد شخص تعرفه بطي أخوو أحمد ريل بخيته
حمد : اهاا شي طيب.......يطالع ساعته :يلا تأخرنا
حور: عندي سؤال
حمد: سئلي
حور: اشرايك باهلي قوم خالتي
حمد:هههههههههه كيف يعني
حور: يعني شو رايك فيهم حبيتهم او لا
حمد: وشوو يهم رايي
حور:عاد يالسه اسولف وياك وماعندي غيرك افضفض تمنن عليه
حمد:ههههه الله يخليهم ان شاء لج
حور مستانسه : مشكور ويخليني لك
حمد يصد عليها :هههههههه آمييييين الظاهر حور انتي مبزايه وايد
حور تمشي ولاصدت عليه منو بيعيش عند ثاني ومريم وما يتبزى من يحصل الدلع عندهم ويرفضه بدت ملامحها ترخى
حمد عض شفايفه حس انه غلط حب يغير السالفه:ليش ما تحاولين تتجربين من سهيله
حور وهيه اطالع دربها:احاول والله بس هيه
حمد: سهيله اصغر عنج وانتي الكبيرة اتمنى تكون علاقتج فيها حلووه هذي اختج
حور:هيه تبى الفكه مني
حمد يطالع دربه وبلهجة اندهاااش: اشدراج
حور توقف وتحط ايدها على خصرها: صدق
حمد:هههههههههههه ويمسكها من ايدها ويمشووون :وانا اقدر
مشى وهو مبتسم تغير مايدري كيف هالانسانه تحبب الناس فيها يحسها تحب الناس كلهم وبساطتها قمة بصراحه استانس انه علاقته وياها وايد اوكيييه وهالشي مخفف عليها لانه علاقتها ويا امه واخته مب شي
.
راحت حور صوب المطبخ الخارجي عقب ماقالت لها يدتها انه منى ونوال هناك واول ما وصلت ابتسمت لهن
حور:وأنا شوو اسوووي
منى : ما شي شو يابج الخدامات هنيه ونحن ياين انشووف ونشرف بس ونحط لمسات بسيطه
حور ابتسمت: تراني اعيبكم في المطبخ أنا
نوال: ما شاء الله عليج عيل انا احاول مب ذاك الزود
راشد من ورى : سنعه بنت عمي
حور تصد عليه انحرجت وابتسمت له
راشد : ها بشروا ترانا يوعانين
منى : لا كل شي جاهز الحين الخدامات بيودن الغدا
راشد: تسلمين يا ام شوق ......يرمس بنات عمه:عيل انتن يايات تشرفن بس
حور تبتسم: عاد انحط لمسات
راشد يستخف دمه :هيه عاد مب لمسات تسمم ترانا بعدنا شباب
نوال: هههه ظريف بصراحه
راشد : غصبن عنج الياهل
نوال: عاد هو اخر سنه بيتخقق علينا
راشد: اكيييييييييد
حور: علمي والا ادبي
راشد: مب ويه علمي انا حدي ادبي
حور : نفسي يعني انا احفظ بس
راشد:انزين افتكيتي يوووم ابى أي مساعده لا تبخلين عليه
حور: ما طلبت
مبارك واقف على الباب : نحن مطرشينك تشوفهم يالس ترغي حضرتك
راشد:عاد يالسين نسولف عند بنات العم وخاصه الضيفه يالسين نتعرف
مبارك: انزين اجلب ويهك الحييين .......ويصد على حرمة اخووه : منى استعيلوا بالغدا
منى: ان شاء الله
مبارك يصد عليه : يلا نروح
راشد يصد عليهن ويطالع حور: تشوفينه هذا اخووج محد اخق واعوف عنه بالكووون
حور ونوال ومنى ابتسمن مبارك استغاض منه : خطف جدااامي ويدزه
راشد:ههههههههه خيببه هب يدين فيك
مبارك: لا تنظلني قول ماشاء الله
راشد: برايك تنحسد عاد الحسد مني له طعم ثاني .........ويركض عنه قبل لا يلحقه ويكفخه.........

المكان:دبي

في بيت ابوذياب متجمعين يتغدون عدا نوف اللي رفضت تحضر عندهم واللي زايد عليها انه سيف يتغدا وما تبى تشوفه
ابوذياب: ليش ما بغت نوف غدا
ام ذياب ما قالت لحضور سيف : ما ادريبها
عاليه تغطي: توها متريقه شبعت ما بغت وقالت انه باجر عليها امتحان
ابوذياب: الله يوفقها .......وينش واقف :الحمدالله
عاليه : اشفيك ابوي ما تغديت
سيف ينش هو الثاني : الحمدالله
ام ذياب: وابووي اشفيك سيف ما تغديت
سيف: تسلمين خالتي كلت وايد ....ويصد على عاليه : يعطيج العافيه على هالغدا السنع
عاليه ابتسمت له: الله يعافيك
سيف بعد ما تغسل راح بيتهم بيرتااااح شووي ويرقد شك بعدم حضور نوف يمكن قالوا لها وهيه رافضه بس دامهم مايعرفون رايها ليش قالوا له... وهو ما تفرق عليه ترفض او لا هم اللي عرضوا عليه اكيد ما بيرفض شي طلبوه منه
اول ما دخل عتبة بيتهم قال في خاطره : بس هو ما ينرفض معقووله نوفووه ما توافق ...
رن تيلفوونه يلس يطالع الرقم هذا رقم ربيعه اليديد اللي تعرف عليه في التقنية : مرحبا غانم
غانم : هلا والله بسيف اشحالك وين انته
سيف : هنيه في البيت والله
غانم معصب: شووووو بعدك ما ظهرت
سيف مب متذكر: وووووين
غانم : شووووو
سيف يلس على الكنفه : اشفيك تاام شوووووو صدق وين تباني اروح
غانم : انا مب عازمنك اليوم على الغداااا
سيف اتذكر وضرب راسه بايده : هيه والله ههههههه
غانم: ضحكت بلا ضروس يلااا اترااياك
سيف: ان شاء الله السموحه غانم
غانم : انته بس خلني اشووفك انته ما تعرفني من ايوووع اصووع
سيف:ههههههه ربع ساعه واكوون عندك
غانم : انزين اترياك مع السلامه
سيف : فمان الله
نش واقف وحط ايده على بطنه شبعان بس عاد الريال عازمنه ما يصير بيبدل كندورته بسرعه علشان يروحله غانم طيب وايد وحبوووب وسوالف وماخذ الدنيا ببساطه وهو اللي بادر يتعرف على سيف رغم انه سيف هادي وايد ومنعزل شوووووي بس هو قدر يكسبه ويصاحبه ولحد الحين ما شاف عليه شي والكل يمدح فيه بس عيبه انه يدخن سيجاره ........
.
.
واقف جدام الباب يطاالعها ما عارف شووو يقولها نوف ياهل حتى الرمسه وياها اتيي غييير
نوف ماسكه كاتبها ورفعت راسها يوم شافته
ذياب ابتسم لها : شو تذاكرين
نوف ما يالسه تذاكر بس يوم سمعت صووت صوب غرفتها مسكت الكتاب ما تبى حد يرمسها في موضوع العرس من سيف: هيه عليه امتحان
ذياب يتذكرها الاربعاء انها قالت السبت ما عليها امتحان ويدخل ويسكر الباب: مب عيب الجذب
نوف انقفطت من اخوها وبدت عينها تدمع
ذياب استغرب منها وتجرب ويلس عدالها : ليش دمعتي
نوف : ذياب انا ما ابى اعرس حرام
ذياب يتنهد : سمعيني عقب فكري ما اباج تقريرين فكري
وهز راسه : اوكييييه
نوف تمسح دموعها من على خدها: انزين
ذياب :اول شي انتي رافضه سيف
نوف وردت تصيح مره ثانيه : انا رافضه العرس توني صغيره
ذياب : انزين لا تصيحين احد قاعد يضربج الحيييين .....وبحده: خلاص
نوف اطالعه وما ردت عليه ودموعها سيل
ذياب لازم يهدي ولا يعصب نوف ياهل:مسحي دموعج
نوف اطالعه وتمش دموعها بايدهاااا
ذياب : انزين تبينا نرمس الحين والا عقب
نوف حصلتها فرصه اصلا هيه الحين ما بتقدر تسيطر على دموعها وذياب ما اظني راح يفهمها وهو الحين شكله معصب عليها : مب الحين عقب
ذياب يتنهد ويوقف: اوكيييه برايج الحين ............وظهر عنها.
أول ما طلع من حيرتها حصل عاليه ترمس في تيلفون الصاله وهيه مبتسمه يى ويلس مجابلنها
عاليه : ها متى بتين دبي وحشتينا
بخيته :ان شاء الله يمكن الثلاثاء والا الاربعاء اليايه
عاليه: وايد بعيد
بخيته : حرام عليج علووي لازم ايلس ويا اهله نحن من وصلنا بوظبي الا من ثلاثة ايام
عاليه : ها زين شخبار كردش ومردش
بخيته: هههه بخير الحمدالله لو يسمعج أحمد
عاليه :ههههههه بيهزئني
بخيته تبتسم : تعرفين باجر من بيوصل
عاليه ما فهمت لها: منوو تقصدين
بخيته بخبث: باجر بيوصل بطي من مصر
عاليه ابتسمت : الله يوصله بالسلامه
بخيته : هالمره خلاص تخرج وافتك وما باقي الا انشووفه معرس
عاليه احمر ويها من طرت ختها سالفة العرس:ذياب يبى يرمسج بخوووت
بخيته:هههههه هذا كله مستحى
ذياب: هلا والله بأم شمه
بخيته: هلا والله بذياب بأم شمه وشيخه مب بس شمه
ذياب: مب شمه قبل بخمس دقايق بس على العموم بام التوأمين خلاص الحين
بخيته:ههههههههه حلووو
ذياب: شخبار أحمد عساه بخير وهل بوظبي
بخيته : بخير والله يسلمووون كلهم عليكم
وتموا يسولفون دقايق بالسوال عن الحال والاحوال وعن الغربه
بخيته : سلم على امايه وابووي
ذياب: السلام يوصل فمان الله
بخيته : في حفظ الرحمن ......وبندت عنه
ذياب:انا بظهر بسير ويا يوسف تامرون بشي.........
وعاليه ماردت عليه
صد ذياب على عاليه اللي سرحانه:حووووووو
عاليه: ها
ذياب: وين سرحت اقوولج بظهر تبون شي
عاليه توقف: لا سلامتك .........ودخلت صووب حيرتها..وذياب طلع صووب ربيعه يوسف اللي متواعد وياه بيروحون السوق يخيطون لهم حق العيد
.
.
.
المكان: العين

يالسات يطالعوهم وهو يتسبحووون ويتضاربون في الحوض ويلعبون بالكره
وهن يضحكن على حركااااات الشباب ومستانسات بالجووو
ويي صوبهم ابوكامله وهو مبتسم :عاد قولوا انكم بتنزلون الحوض بننزل وياكم
راشد: عمي ما فاتك شي يلا انزل ويانا
ابوكامله : هيه ببدل واييكم
كامله تسمع ابوها : يا سلام ابوووي بتنزل الحوووض
ابوكامله يصرخ من بعيد : عيل شوو تحسبيني شوبت بعدني.... بطولي جبدي هالشواب اللي داخل وسوالفهم ....وراح غرفه التبديل
الكل مات من الضحك على رمسته
محمد يطلع من الحوووض ويركض صووب داخل
مبارك: ها على وين
محمد وهو يركض : راد لكم بروح اييب كاميرة الفيديو
حمد : ناوي على عمي محمدوووووه
شووي وطلع محمد من داخل وسار صووب البنات اللي يالسات بعيد في الكراسي
محمد ويسير صوب سهيله : يالله يا أميرة صوري
كامله : شووو ناوي
محمد يتقرب من سهيله خلى هالشي يحرجها : تعالي بقولج لا يسمعن
سهيله عقب ما قال لها بصوت واطي:حرااااااااام
محمد:جب وصوووري انزين ........وراح عنهم
مسكت سهيله الكاميرا وهيه تضحك وقربت صوبهم ونوال اطالعها منغاضه : شو قالج
سهيله بغياض: سمعتيه قال ما يباكن تسمعن
نوال انقهرت ليش ما عطاها هيه تصور ليش سووى هالحركه البايخه ويا سهيله قهرها من الخاطر وبدت تغسل ايدها منه وانه محمد في يوم من الايام بيفكر فيها ويحبها ويكن لها شعور نفس ما هي تكن له
اول ما يى بوكامله يلس يطالعهم
مبارك : ها عمي لا يكون هونت
ابوكامله : لا بس افكر يمكن الماي بارد
الشباب يضحكون ومحمد ايي من وراه ويدزه في الحووض وسهيله تصور والكل ناقع ضحك
ابوكامله: ما عليك يا حمود كله هذا يظهر منك
البنات يضحكن عليهم
كامله : ما عليه الهرم شو سوى بابوووي
سهيله تصور وهيه تضحك
ابوكامله يصد عليها : اقوول شيختهم وانتي تصوريني مشتركه وياهم
سهيله :هههههههههه
والكل مستانس وفرحاااان والحريم يالسات داخل يسولفن
ورفيعه ملتهيه بتيلفووونها ملانه اطالع المسجات وتتافف
عقب نشت وراحت داخل الحيرة
ام سعيد: ياربي يا هالبنت ولا جنها حرمه معرسه
ام حمد: صبري عليها تراها صغيره مب 19 عمرها
ام سعيد: تراني صابره وما عليه منها المهم ولدي مستانس
ام كامله : شو ما حملت بعدها
ام سعيد: لا بعدها
ام حمد : بعدها توها شهرين
منى توقف: بروح اشوف عمتيه محد سبر عليها يمكن نشت
ام كامله : عندها الخدامه
.
في الحيرة عند رفيعه يالسه على الشبريه
رفيعه:حضرتك مستانس وانا ملانه ........لا والله انزين وتتسبح ....انروح سعيد صدق بمووت من الملل....حرام عليك .....انزين مب لازم نترياهم ...يلا سعيد ...اوكيه بلبس عباتي واستسمح انته منهم .........يلا مع السلامة
راح سعيد وبدل وخبرهم انه بيطلع الحين كلهم استنكروا هالشي
حمد: افا يا ريال سويتها ربعت بوش اشوفك
سعيد انحرج من هالتصرف بس حرمته مصره: لا يا ريال بس رفيعه اشووي تعبانه
حمد: ما تشوف شر مرخوص ولد العم
واترخص منهم سعيد وحرمته وراحوااا
في السيارة
سعيد معصب: زين الحين ارتحتي
رفيعه تصد بكبرها صووبه :يا حبيبي حسيت عمري غريبه وسطهم
سعيد يطول على المسجل ويطنشها سكتت عنه لانها شافته معصب
وما بترمس لحد ما يوصلون ويهدى اشووي اكييد بيرضى سعيد يحبها وما تهون عليه
.
.
يلسن يتمشن البنات في المزرعه واللي تركض واللي تمشي والضحكه مرسووومه في ويوهن من زمان ما ظهروا واستانسوا

والحريم يتمشن ويقطفن ياسمين وريحاااان ويوووم تعبن من المشي ردن ييلسن في الكراسي اللي موجوده جدااام البيت

ابوحمد يصارخ على الشباب اللي راكب دراجه واللي يبدل واللي يسولف: صلاه يلا المسيد .....وصد على الحريم : وانت صلن وتزهبن بنروح ورانا درب

وراحوا الريال المسيد والحريم والبنات دخلن يصلن
وبعد ما خلصن زهبوا اغراضهم ولمن قشارهن
دقت سلامه لحور ويلست ترمسها
حور تضحك :هيه مستانسه وايد يا ليتج عندي
سلامه : اكييد المزرعه كشخه وترد الروح
حور: شو مب كشخه الورد والياسمين والريحه اللي ترد الروح وووووووو
سلامه:ههههه الله يديم الوناسه ان شاءالله
تسمع حور صووت من وراها
مبارك: حور
حور عرفت الصوت وصدت صوووبه بغير نفس
مبارك بلع الحركه اللي شافها في ويها ومصر يراضيها: ادري انج زعلانه
علي
حور اطالعه ولا ترد عليه
مبارك يتقرب منها وحبها على يبتها : سوري
حور ساكته ما ترد وسلامه سمعته :حور لا تقطعين اخووج بسبتي تعذر منج خلاص اودرج الحين مع السلامه ....وبندت عنها
حور صاخه تسمعها
مبارك: انزين رمسي
حور : تعرف مبارك حركه ما توقعتها منك توقعت تكوون علاقتك ويايه اكثر واحد ما ادري ليش بس صدق خيبت ظني وما تصورت انك تجرأت وطردت ربيعتي من البيت تعرف ليش صحت بصووت عالي من القهر صدق في ذيج اللحظه حسستني اني مب في مكاني ومب في يبتي بيتكم انتوا ومن حقكم تستقبلون اللي تبونه
مبارك اتندم انه حسسها بهالشي وصدق سب عمره انها طعنها بهالشكل
حور: بس دامك اخووي مسموح
مبارك يطالعها وتنهد: انزين بتركبين ويايه
حور اطالع حمد اللي ركب سيارته
مبارك : والا جان بعدج زعلانه .........بس علشان خاطري ركبي لاتحسسيني اني لا اطاق
حور ابتسمت له وهيه تمشي: تعرف لو مب سلامه ما اظني بيلين قلبي
مبارك يطالعها ومسك ايدها ومشى صووب سيارته واشر لحمد اللي راحت سهيله تركب وياه .........وتحركن السيارات رادين صوووب ديارهم

&دمعة فرح&2007
11-30-2006, 10:50 PM
الحلقة الحادية عشر

مر الشهر ونص على الاحداث السابقه

المكان : دبي
يوم السبت الصبح
مر الشهر ونص علي عادي ما شي يديد حسيت بالجرح يتجدد في رمضان رغم اني اكابر واخلي عمري ريال كبير مب بسهوله تنزل دمعته الا اني كنت اصيح من الخاطر اول ما اقفل باب غرفتي علي صح انه قوم بوذياب مب مقصرين وخاصه خالتي فطيم محطتني على كفوف الراحه بس بعد فقدت اغلى شخصين من بعدهم صرت يتيم وحيد في هالحياة الله يرحمهم ويغمد روحهم الجنه... اتفقت انا وحور ان نختم القرآن وهبه وحده لابوي والثاني لامايه وهالشي اللي صار بس هيه ختمته ثلاث مرات ماشاء الله عليها المره الثالثه وهبته لامها الله يرحمها اللي هيه عمتي حمده ...تمت حور في رمضان عندي اسبوع وكان احلى اسبوووع ردت الحياة للبيت الميت والمظلم من بعدهم ..حور امايه مريم وابوووي ثاني..اكيد تبون تعرفون شو استوى بخطبتي لنوف الله يسلمكم هيه وافقت على الملجه وقررت خالتي انها تكون عقب العيد العود وعن نوف امره ما رمست وياي من خطبتها مسوتيلي طاف ولا رمستها اخافها تفشلني جدام هلها احسها دوم متنرفزه جان غصبينها انا مالي خص هم اللي عرضوا علي سالفة العرس بعدين انا تأقلمت اني باخذها مب بكيفها نوفوه ....بس ما كنت اشووفها وايد صح كنت افطر وياهم بس الريايل اروحهم في الميلس والحريم داخل فما كنت التقي وياها وبصراحه بديت استحي اناقرها من خطبتها شو بيقولون عني خالتي وعمي بوذياب وكانت في شهر رمضان امتحانات فركزت في مذاكرتي وانشغلت فيها


وصل دوري اخبركم عن العاشق اللي هو أنا وسالفة هالاسم انه عاليووه الغبية درت بحبي للمفعوصه حور سمعتني يوم قلت اني احبها ذاك اليوم اللي طلعت من غرفتها رايحه للمطبخ تشرب وحظرتها تستهبل وانا اقوول ليش هالحركات القرعه لحد ما دريت انها تعرف والقهر حركاتها السخيفه يوووم تشووف حور واكون انا واقف عندهم بس اعيبكم بنظره مني تصطلب... انا واقف عند النقطه اللي مودرنكم فيها ما شي أي تقدم بس حازه في خاطري سالفه سمعتها قبل يومين يوم كنت يالس ويا اهلي يالسين نسولف سوالف ويت في السالفه طاري حور وقالوا انها ما تبى الا واحد متخرج ودارس وردت تكمل امايه همي يوم قالت اصلا هيه محد بياخذها الا عيال عمها ..رمست امايه جرحتني وخلتني احاتي وايد معقوله حور بتكون لغيري اخافها اطير مني هيه ما تعرف اني احبها ..اه يا امايه رمستج خلت الافكار في عقلي تروح وتيي ..بصراحه حتى عاليه مب متشجعه وايد لهالسالفه لانه حور اصغر عني بثمان سنوات تقريبا خلتني انحبط بعدين ردت تقول بعد ايام انه حور تناسبك وايد دار راسي خبله هالبنت شو سالفتها وشووو اللي غير رايها
بس الشي الوحيد اللي تغير في هالشهر ونص انه حبي لحور زاد عن قبل


هلا والله صباح الخير اليوم ما عليه كليه اشووف الساعه سبع بعدها هيه صح خلني اخبركم عن الشهر ونص اللي مر اممم ما استوت تغيرات وايد لي من البيت للكليه وهذي حياااتي بس تبووون الصدق في هالفتره شفت بطي لا مب فيس تو فيس لا تفهمون غلط شفته من الدريشه يوم يى يزورنا من زمان ما شفته تغير وايد عن أول زين ماشافني ذياب كنت صدق بفتشل تصوروا يالسه اطالع خطيبها ..المهم بخوت تخبرني الاخبار اول باول وانه جريب يبون يملجوون بصراحه تهيأت وصارت نفسيتي تتقبل اني املج انا وبطي صح ما اعرفه ولا شي قصة حب بس انا مؤمنه بالحب بعد الزواج ....
ههههههه الحين تبون تعرفون ليش اضحك اسميني بهدلت ذيابووه اكيد شكى لكم بس يستاهل من زمان يحب حور ولا احد داري بالسالفه في البدايه استغربت وما اتشجعت بس عقب حسيت يمكن يصير ليش لا وحسيت انه حور تناسب ذيااب ..وعن نوف ما ادري احسها صارت تبتعد عني تدرون ليش لاني ايلس اطفربها واغايضها بسيف وهيه من حد يطريه يركبها مية الف عفريت الله يعينه عليهااا بس ياهل مردها بتقهم وما بتحصل احسن من سيف يعرفها وتعرفله مب اناااا
هيه تذكرت صبروا بخبركم بالفشله قبل لا تسمعوها من غيري ما ادري ليش افتشل دومني ويا حمد أخوو حور ..رحنا يوم من ايام رمضان نفطر عندهم عازمينا كلنا على الفطور ويوم كنا نتجهز بنروح نسيت غشوتي في حيرة حور الشينه... ما طاعت تروح تيبها اونه محد في البيت ويوم طلعت من حيرتها يلست ادور اللفت ابى انزل وضايعه ما شاء الله بيتهم كبير وشي بصراحه
جان حضرته يبتسم ويقووول من هنيه الدرب اختي انا تصنمت ما قدرت اتحرك هو تحرك وفج اللفت تفضلي ويأشر اني ادخل وانا الغبيه واقفه مكاني قال اتفضلي اختي انا بسير بالدري ..ومشى بعيد ودخلت اركض شرات الهبله من الفشله.... بس خلاص حرااام لا اتمون تضحكون شرات حور الغبية يوم درت صار ويهي احمر من الفشيله


بما اني اصغر وحده ما خلولي مجال ارمس قبلهم عوفين صح
المهم انا يالسه اتريا باص المدرسة تأخر ما ادري ليش اخاف راح عني محد بيوصلني ذياب في الدوام وابوويه بعد افففف بتريا بعدني اشوووي عقب بفقد الامل خلني اخبركم عن الشهر ونص اللي مر عليه بصراحه ما اعرف شوو اقول عنه اكيد خبروكم اني وافقت والملجه بعد العيد العود تبون تعرفون ليش وافقت يمكن دموع امايه وانها مصره اني اخذ ولد ختها وبصراحه يوم كانت تطري خالوه قلبي يعورني ومن صوب ثاني رمست ذياب وعاليه وماابى ازعل حد و سكووت ابوووي عن هالموضوع ما ادري المهم وافقت واقتنعت انه سيف احسن من الغريب ودامها ملجه ما شي بيتغير وخير لين سنتين او ثلاث
سيفوووه مطنشتنه يمكن استحي يمكن احسه حطني بموقف سخيف اني اعرس وانا توني اول ثانوووي ما اعرف بس كل ما اشووفه اكشر في ويها علشان احسسه اني مب موافقه عسى هو يغير رايه ..خلاص كل اللي عندي قلته لكم اشوووف الساعه خيبه ثمان الا ربع اكيييد الباص راح

سيف واقف عند سيارته في خاطره اشفيها هذي لحد الحين ما راحت : نوف
نوف انتبهت حد يزقرها اففف هذا سيفووه شو يبى
سيف يتجرب منها: اشفيج واقفه هنيه
نوف اطالعه باستخفاف : شو اسووي ما تشوف ملابسي ابى اروح المدرسه
سيف يطالعها عنلاتها الياهل يا سخافة نظرتها ورمستها : صارت ثمان لا تضحكيني وتقولين تترين الباص
نوف تتافف وتشل شنطتها بتدخل : ادري انه راح برايه برد ارقد
سيف: تعالي بوصلج خل عنج الكسل
نوف تصد عليه واطالعه من فوق لتحت : اركب وياك ...وصدت عنه: سير كليتك الله يسر عليك
سيف انغاض منها وده يكفخها: مب منج الياهل مني .......ومشى وهو منقهر من الخاطر عليها
هيه دشت البيت وحصلت امها يالسه تنظف الصاله وعاليه واقفه تعدل المخدات اول ما شافنها
ام ذياب: انتي ما رحتي
نوف تيي تيلس : لا روح الباص عني
ام ذياب عصبت : يوم اقولج نشي بدري ما اطيعين ارد عليج مب مره ومرتين
نوف تتافف: تراني ناشه ست وربع بس هو ينطبه ايي بدري
ام ذياب: هيه انتي عايبنج مودره دراستج الحين
نوف: انزين شوو اسووي امايه
ام ذياب:لا تسوين شي دخلي كملي رقادج شو اسويبج بعد
واطالعتها ومشت عنها
نوف تصد على عاليه : تشوفينها اللي يسمعها يقول انا قلت لراعي الباص يروح
عاليه : تعرفينها امج بعد انتي سيري بدلي وتعالي بنتريق
نوف تقوم وتشل شنطتها وهيه مبوزه :ما ابى اتريقي انتي وامج
عاليه تهز راسها وتكمل شغلها
.
الساعه تسع ونص رن تيلفون الصاله ويات نوف ترد عليه
نوف: الو
بخيته:الو نوف اشفيج مب في المدرسة
نوف: بسم الله الناس تقول السلام عليكم صباح الخير
بخيته:خفت عليج مريضه انتي ليش ما مداومه
نوف: وعليج السلام الباص راح
بخيته:لازم تقفطيني جلبي ويهج عطيني امايه
نوف: امايه في الميلس وعندها حريم الحاره
بخيته: بسم الله بعدها مايت عشر انزين خبريها بني اليوم العصر انا وعمتيه وأحمد وبطي
نوف: اها مرحبابكم ان شاء الله بخبرها
بخيته: انزين برايج الحين سلمي
نوف: فمان الله
وبندت عنها ......
عاليه: منو كان يرمسج
نوف: هذي بخوووت بيون اليوم العصر
عاليه تبتسم : والله
نوف اطالع ختها: وبطي بيي بعد
عاليه اطالعها بنص عين: ويعني
نوف: لا بس اخبرج للعلم فقط
عالية اطالعها وتشل الرموت تشغل التلفزيون: ليش مارقدت
نوف تيلس عدالها:تبين تغيرين الموضوع المهم ما ياني رقاد
عاليه :سيري نوفوه يبي لج ولي عصير
نوف توقف: تصدقين انا في خاطري
عاليه :مصدقه لو ما في خاطرج ما بتقومين جذيه
نوف:هههههههههه......ومشت عنها
ردت عاليه اطالع التلفزيون
........يتقرب منها بهدوء وبصوت عالي :علووووووووووووي
عاليه خافت وصدت بسرعه:خيبتك ذيابوو خرعتني
ذياب: يا خفيفه انتي
عاليه اطالعه: اشفيك راد انته مريض
ذياب: ليش تفاولين عليه لا مريض ولاشي استاذنت ما كان لي خاطر
عاليه: لا والله يالمزاجي انته
ذياب : تراني يوعان روحي حطي لي ريوق
نوف تدخل: ذياب
ذياب: اشفيكن جنكن شايفات يني
نوف تسير صوبهم : لا غريبه بعدها الساعه عشر
ذياب ياخذ كوب ويشربه : دقت واستاذنت ...بروح ابدل ثيابي حطولي ريوق
ومشى يبى يدخل غرفته وصد عليهم : صح نوفوه ليش ما رحتي المدرسه
عاليه: راح عنها الباص
ذياب يطالعها:نشي من وقت مره ثانيه خل عنج الغياب ولاتخلي يلست البيت تحلالج
نوف مبوزه: ان شاء الله
.
.
المكان:بوظبي
ردت الحياة والحركه في البيت احمد نقلوه الامارات واستقروا في بوظبي هالشي فرح بخيته وايد ملت الغربة وبعدها عن هلها وبلادها

وام احمد فرحتها ما تنوصف بطي خلص دراسته ورد هو بعد البلاد وردت الفرحه للبيت وفيه ربشت شمه وشيخه ....كانت ام احمد يالسه في بيت شمسه يوم كانوا هم مب في البلاد لانه محد لها غيرها
وشمسه ما رضت تخلي امها تعيش في البيت اروحها
شمسه عندها (منصور 5 سنوات وسلمى 3 سنوات ولطيفة سنه وحده) وماخذها ولد خالها علي
في بيت المرحوم ابو أحمد
ام احمد اطالع حرمة ولدها:بخوت شله خبرتي اهلج بيعبلون على عمارهم
بخيته: امايه بتزعل لو ماخبرتها
ام احمد:الله يهديها فطيم تبى تعبل على عمرها
يدخل بطي : السلام عليكم
ام احمد وبخيته: وعليكم السلام
بطي يروح يحب راس أمه : اشحالج الغاليه
ام أحمد : بخير ربي يعافيك
بخيته : هلا بطي غريبه ناش من وين ياي
بطي: الله يسلمج يا حرمة اخووي رحت أقدم وراقي علشان اشتغل
بخيته: ما بغيت
بطي:هههه شو نسووي عاااد
ام أحمد : شو شو تسوي ما تبى تعرس منو بتاخذك بلى شغل
بطي: بدت عيوزنا بموالها
بخيته:صدقها عمتي انته مب صغير ودراسه وخلصتها شو تبى بعد
بطي: انزين خلاااص ما يحتاي تبدن الحين
وشووي ويدخلن شيخه وشمه بملابس الروضة
ويعفدن يحببن امهن
بخيته: فديت هالويوه يا ربي
شمه: امايه بخبرج عن شيخووه شووو سوت
بطي: قبل ما تواشين تعالي سلمي على عمج
راحن شمه وشيخه يسلمن على يدتهن وعمهن ومسك بطي شيخه
بطي: شووو سوت حبيبة عمها
شمه ترمس امها : شويخ اليوم غايضت ولد وضربها ومط شعرها وتمت تصيح
شيخه بوزت:حماره جذابه
شمه تقوم واقفه: لاوالله حتى البنات تمن يضحكن على كشتها ولمتها لها المس
شيخه دمعت عيونها ومدت بوزها
بخيته : تستاهلين ليش تغايضين الولد مب عيب
بطي يحبها : فديت قلب عمها لا تصيحين تبين اروح اخبصلج ابووه
شمه:ههههههههه
بطي يصد عليها : جب الوشايه
شمه:هههههه
بطي: ليش ما كفختيه حبيبي شويخ
شيخه تصيح : ما اقدر ايده طويله عمي
الكل تم يضحك عليها
بخيته واقفه : يلا قومن ببدل لكن .....ومسكت بناتها ودخلت
ام أحمد : ها بطووي ما نويت تملج
بطي:اففف توج تقولين منو يباك وانته ما تشتغل وانا بعدني ما اشتغلت كيف اعرس
ام احمد: نحن معلقين عاليه من متى والله فشله يا ولدي جذيه
بطي: امايه خير خليني اشتغل قبل
ام احمد: تراه أخبرك اخووك أحمد مب عايبنه على الاقل املج الحين
بطي مضايج من حنت امه : ان شاء الله ...ويوقف
ام احمد : وين بتروح ايلس ويايه
بطي: بدخل ارتاح امايه هلكت من الصبح ظاهر
ام أحمد : ترانا العصر بنسير صووب دبي انا قلت لاخوك بتروح ويانا
بطي وهو يمشي: ان شاء الله ....شي ثاني
ام احمد: اشفيك انته محد يقدر يناغيك دومك معصب من تنطرا سالفة العرس
بطي يهز راسه: ما شي امايه شوو فيني بعد
.....ومشى عنها


المكان : العين

يرفع راسه ويطالع السكرتير : شي ثاني طارق
طارق: لا أستاز حمد هذولا كل الوراق
حمد يعطيه الملف : اوكيه خلاص تقدر تروح مكتبك
طارق: استاز بعد نص ساعه بيكون مقابلتك مع المتقدمين للوظيفة
حمد يلعب بالقلم : اها اوكييه........ الا هم كم عددهم
طارق : حوالي 17 مقدمة للوظيفة و3 متقدمين
حمد : تمام.. تفضل تقدر تروح
طارق شل الملف واوراقه اللي على المكتب: عن اذنك استاز
ومشى عنه وسكر الباب وراه

مرحبا الساع ما شاء الله وصلتوا العين قربوا تفولوا عقب بخبركم عن الشهر والنص كيف قضيتهم ....تفولتوا.....اوكيه نبدا مر الشهر والنص علي عااادي سافرت فيه مرتين مره رحت لمصر لمدة خمسة أيام والمره الثانية سافرت فيها للبنان لمدة اسبوع ويومين بالضبط يعني اغلبه في الشغل والشركات والسفر علشان نخلص اشغالنا وتعاملنا مع الشركات في الدول الثانيه اصلا هذي حياتي شغل*شغل
صح كان رمضان السنة عند الاهل غير لانهم كانوا يتيمعون عند الفطور والسحور في أغلب الأيام والكل كان فرحان ومستانس كنت ودي اكوون وياهم بس للظروف احكام وأنا مستانس بشغلي............. وبرا عن جو الشغل يدوه وامايه راكب راسهن عفريت العرس يبني اعرس وخابصات عمرهن كل يوم يقولن لي اسم بنيه من العايلة وأنا اقولهن لحد الحين ما افكر بالعرس صدق ما لي رغبه اعرس او ما مستعد يمكن انشغالي بشغلي يمحي فكرة العرس من بالي او يمكن مب محدد حد في بالي لدرجه انهم عرضوا علي كامله لا هذي ياهل بتخبلي شو اباها بعدين اشوفها شرات سهيله ..
لا تقولون ليش ابتسم بصراحه للمره الثانيه اشوف عاليه ما شاء الله عليها حلوه ورمست حور عنها تجذب الواحد ...ادري اني غلطان افكر بهالشي هيه البنت بتعرس الحين استغفر الله وأعوذه من وسوسة الشيطان

رن موبايله وانتبه ويلس يطالع الشاشه مكتوب عليها ست الحبايب
حمد : الو مرحبا الساع
ام حمد معصبه : هلا حمد اباك تيني الحين البيت
حمد : خير امايه اشفيج شي مستوي
ام حمد : تعال البيت وبتعرف هذا أخوك بيخبلبي بيجتلني قبل يومي
حمد هز راسه اكيد مبارك : امايه انا عندي شغل ما اقدر يوم أخلص بيي
ام حمد : وانا اشووفك اصلا دومه شغلك مجدمنه علينا انا دقيت لابوك بس هو في المزرعه
حمد في خاطره انتي الله يهديج امايه ما تقرين في البيت : يعني مصره امايه
ما سمع الا صوت رقع التيلفون في اذنه
حمد : ول عصبت اكيد السالفه مهمه
رفع سماعة المكتب: الو هلا طارق اعتذر على اللي مقدمين للوظيفه ما اقدر اقابلهم اليوم
طارق: ان شاء الله استاز
حمد:انا بظهر الحين لو حد يباني ضروري بلغني
طارق: ان شاء الله استاز
بند عنه حمد وشل موبايله وسويجه ورتب الأوراق في شنطته ما يدري جان بيرد المكتب اليوم اصلا
الساعه صارت اربع ونص وبيخلص الدوام ست يعني ما اظن بيرجع وطلع من المكتب ومشى في الممر اللي يودي اللفت كان في الطابق الرابع مكتبه ومكتب عيال عمه محمد وسعيد والسكرتاريه والطابق الثالث مكتب ابوه وعمومته وخليفه والمدراء
والاول والثاني مكاتب الموظفين ورؤساء الأقسام
عند اللفت فتح له العامل اللفت وركب وعند الطابق الثاني فتح اللفت مره ثانية
حمد يرفع راسه يطالع بس ما حصل حد ويسمع اصواات رد يسكر اللفت بس رد يفتح مره ثانيه حمد في خاطره لا اله الا الله وتجدم يشووف من
وحصل بنتين يسولفن والثانيه حاطه ايدها على الزر تبى تنزل بس هيه مب مخلصه سوالف
ناديه : استاذ حمد
حمد :هلا ناديه ويصد على البنية اللي عاطتنه ظهرها : لو سمحتي الشيخه ايدج ابى انزل وانتي يالسه تضغطين
صدت ود عليه وبدلع : اووه سوري
حمد نزل راسه استحى لانها ملفته بمكياجها وشعرها اللي نصه برا : ما عليه الحين ممكن انزل
ودخل اللفت
ود تصد على نادية بصوت واطي : منوو هذا
ناديه : تسالين عن هذا هذا حمد (.......) ولد الاستاذ عبيد ومدير الشؤون الاداريه في الشركه
ود تصد على اللفت اللى بغى يسكر وتركض وتحط ايدها علشان تدخل
حمد يوم شافها ضغط على الزر اللي يفتح وتنهد
حمد: كنتي بتعورين عمرج
ود ابتسمت وهيه تدخل ورد هو يسكر اللفت ومشى اللفت
وهيه اطالعه وهو مستغرب منها قويه عين
واول ما وصلوا وفتح اللفت
ود : استاذ حمد واخيرا شفتك الكل يمدح فيك
حمد يرفع راسه : شكرا
ود تمشي وراه : انا ود توظفت من ثلاث اسابيع
حمد شو سالفتها هذي شو بتوصلني لحد السيارة : عن اذنج
ومشى عنها
ود وقفت وهيه مبتسمه : ياي نفس ما قالولي عنه مغرور بس عسل شكله يخبل دقات قلبي قامت تراقص من شافته بتشووف يا حمد لو ما يبت راسك
ما بكون ود....وعضت على شفايفها وردت تركب اللفت مره ثانيه
ووصلت الطابق الأول من وين مكتبها ودخلت
ويلست على المكتب مبتسمة
مروة تفسخ نظارتها وتلف عن الكومبيوتر صوبها : اشفيج مبتسمة انسه ود
ود نفس وضعها:شفته
مروة مستغربه:منووو
ود مبتسمة واطالعها : استاذ حمد
مروة :هههههه والله اكيد عطاااج بولباس
ود :مغرور
مروة : لا تفكرين وايد فيه ....غيرج كان اشطر بس هذا حمد(.....)لو قلتي مبارك يمكن بس بعد هذا فتره ويغير ما يثتبت
ود: حمــــــــــد
مروة تلبس نظارتها وترد تشتغل على الكومبيوتر : احلمي عيل
.
.
في فلة عبيد ام حمد ترمس معصبه وخليفه وحمد يطالعون بعض مستغربين وما مستوعبين الوضع ....وحور واقفه عند الباب هيه بعد مب مصدقه
خليفه : امايه شو هالرمسه
ام حمد : وتقولي بعد اللي ما تستحي انا انسب وحده لو تلفين ما بتحصلين شراتي
حمد عصب وصلت فيه المواصيل لحد هنيه : شو نسويبه انقووولج امايه ولدج هذا ما ياي يعقل خلونا نأدبه وانتي دومج تسترين عليه وحالتج حاله
ام حمد مضيجه من طريقه رمست البنت وياها ومتغيضه من رمستهم : الحين بتردونه علي






خليفه : انزين شو نسويبه نصيحه وننصحه هو ما يدري انه عنده خواات والله بيعاقبه
تدخل سهيله وتوقف عدال حور وتصد عليها: شو صاير
حور اطالع سهيله في هالفتره قامت ترمسها شوووي وتاخذ وتعطي وياها : مبارك
سهيله : ليش مفولين جذيه
حور مبتسمه : وحده يايه تخطب مبارك
سهيله فاجه عيونها : شوووو
حور تحس عمرها بتنفجر من الضحك : والله هذا اللي فهمته وعمتي معصبه اونه لو شفتيها كيف واثقه وحالتها حاله وترمس بغرور
مبارك يوقف عدالهن توه ياي من الكلية : شوو مستووووي
حور وسهيله يطالعن بعض ويضحكن
مبارك مستغرب : شووووووو السالفة
حمد شافه : مبارك
مبارك يبلع ريجه الله يستر ويدخل : السلام عليكم
كلهم معصبين ويطالعونه بنظرات غضب وتحقير
حمد : خبرنا شو نسويبك انته ما تخاف ربك ما تقول عندي خوات بخاف عليهن الله بيعاقبني عليهن
مبارك عق كتبه على الكنفه : ليش الغلط حمد شو السالفه
حمد : وبعده يراد ويعرف انه غلطان
مبارك:افففف اول ادري بالسالفه عقب رمسوا يحق لي ادافع عن نفسي
خليفه بجديه: مبارك متى بتودر اللعب ويا البنات انته ما تخاف ربك سمعتك تشوهت من صياعتك شوفنا وشووف عيال عمك محد شراتك
مبارك عصب : يا ترمسوون يا بظهر
ام حمد : مطرشلي وحده تخطبك مني الشيخ
مبارك يصد على امه مفوول: شو هالرمسة امايه اكيد تمزحين
حمد : بصراحه ما اعرف شو اقولك بس لو ما اصطلبت وغديت ريال بتشوف شي مب طيب
مبارك معصب وراسه مصدع:حمد لو سمحت انا مب صغير تصرخ عليه جذيه
واكيييد في السالفه غلط ......ويصد على امه :من هذي امايه
خليفه : من كثرهن ما تعرف منوووو
مبارك انحرج وخاصه جدام خواته :خليفة لو سمحت ........ويصد على امه: شو سمها امايه
ام حمد تقوم واقفه: سمها مها وجان هذي سوالفك امممره لا تناغاني ولا يدور لسانك على لساني .........ومشت بسرعه وعند الباب: وخرن انتن بعد
حمد وخليفه يطالعون مبارك ما استحمل نظراتهم وطلع
حمد بعصبيه : شو موقفنكن انتن بعد هنيه يلا كل وحده حيرتها
حور وسهيله طلعن قبل ما يحصلن هزبه محترمة
خليفه صد على حمد ويلس يطالعه
هنيه حمد انفجر من الضحك مب قادر يمسك عمره وخليفه وياه
حمد : ومبارك انخطب يا خليفه
خليفه ميت ضحك: اسكت نحن محد يى يخطينا
حمد يضحك: الله ينطب بليسه
خليفه ماسك بطنه من الضحك:نبى مهر راهي مبارك مب رخيص
حمد ميت هو الثاني من الضحك
واقفه على الباب : اشياكم مره وحده تضحكون
حمد وخليفه ردت لهم ملامح الجد : شو تسوين هنيه
سهيله خافت : ما شي امايه تبى حمد
حمد:خلاص انزين روحي الحين
سهيله مالت عليه شغالته انا يرمسني جذيه وهيه مستغربه ليش كانوا يضحكون توهم معصبين على مبارك: ليش كنتوا تضحكون
طالعوها بنظره
سهيله مشت وراحت وهم ردت لهم نوبة الضحك مره ثانية
.
يالس فوق شبريته ومفول من الخاطر ويدق لمها ومستغاض منها من الخاطر ما طول التيلفون في الرن وردت
مها:الو هلا حبيبي
مبارك : حبتج يراده قولي آمييين انتي مينونه فضحتي عمرج وفضحتيني
مها زاغت :خيبه اشفيك عليه انا شو سويت
مبارك: انتي بكامل قواج العقليه يوم يايه البيت عند امايه
مها: انزين شو سويت ييت بس اتعرف على امك علشان تعرفني..... بصراحه ابويه يبى يزوجني ولد اخوه وانا متمسكه فيك
مبارك:تشبصت فيج حيه قولي امييين ذلفي ما ابى اسمع صووتج
واذا دريت انج معتبه صووب بيتنا بحش ريولج حش انا مبارك(.....)اخذج انتي استخفيتي
وبند في ويها ..
اندق باب غرفته
مبارك يعق السفره بعصبيه ماله بارض اليوم ما بيعدي على خير : منوووو
حور حست انه محرج: انا حور
مبارك لا حول:شووو تبين
حور : انزين ممكن تفتح الباب
مبارك: مفتوح دشي
فجت حور الباب ويلست اطالعه
مبارك: شو تبين حور ضايج ومالي خاطر
حور مبتسمه: ادري انك ضايج بس يايه اقوول هون على عمرك ....حمد وخليفه يبون مصلحتك
مبارك بتافف: شي ثاني
حور انحرجت قفطها: لا خلاص بروح
ومشت تبى تطلع
مبارك:حور
حور ما صدت : نعم
مبارك: لا تزعلين ادري اسلوبي زفت بس تراني ضايج وواصل حدي
حور تصد صووبه وتروح لحد ما وصلته : لا مب زعلانه انته اخووي
وصلت لحور مسج وتيلفونها بايدها
يلست تفج المسج اللي يقول
((واضح اني على الرف مركون...
وواضح اني من قلبهم امسحوني...
آه يا دنيا لو بمعزتهم يدرون...
ما كان فكروا في يوم ينسوني...
الشكوى لله رب الناس والكون...
يرحم حالي من عذاب يكويني...))
ابتسمت بحنيه وملامح حزن هذي سلامه من يومين ما رمستها اكييد زعلانه
مبارك بفضول بعد ما انتبه لملامحها:ها وين وصلتي منوو مطرش المسج
حور طالعته:هذي ربيعتي عتبانه علي من يومين ما رمستها
...تنهدت :ادري اصغر عنك وما بتقبل نصيحتي بس اللي تسواه غلط ومحد يرضاه
مبارك ويها احترق ما عرف يحدد نظراته
حور حست به : بسير اصلي اذن المغرب .....ومشت عنه
مبارك :حور هذي سلامه
حور تتافف بيرد مبارك لسالفة سلامه واطالعته بنظرة تحدي كعادتها يوم يرمس عن سلامه :هيه
مبارك يهز راسه : اها
حور مشت عنه طالعه من الحيرة وسكرت الباب وراها

ادري ماخبرتكم عني والحين ضايج ومالي خلق أنا مر علي الوقت ما شي يديد فيه بس ضغوطات الكليه زادت دامها اخر سنه كرفونا وابى انجح وافتك منها ...وهالمها هذي اذا ما خليتها تعض صبوع الندم مب مبارك انا ...عييل حركه هذي تسويها رغم اني بديت اطبهن شووي بس عاده ما قطعتهن كل ما ابى اطنش يتصلن فيني كان موقفي محرج اليوم عاد جداام خواتي شو بتكون نظرتهن لي ينطبها يا ربي وامايه زعلانه بس اكييد بطريقتي الخاصه اقدر اصالحها

نش مبارك يتسبح على السريع بيصلي المغرب ومرن عشر دقايق ما طول خذ شور سريع عقب صلى المغرب وشل تيلفونه يدق لسعيد علشان يظهرون
مبارك:الو السلام عليكم
سعيد: وعليكم السلام هلا مبارك اشحالك
مبارك: زي الزفت
سعيد: افا ليش
مبارك: سالفه ما تنقال في التيلفون
سعيد: أنا بيت انسابي الحين
مبارك اضايج من الخاطر سعيد من تزوج وهو ملتهي عنه : اها عيل برايك سلم عليهم
سعيد حس به :ادري مبارك انك مضيج بس
مبارك ما حب يطول وياه: لا لا افا عليك برايك الله يسر أمرك
سعيد: ادعى بس انته يا ريال فمان الله
مبارك : في حفظ الرحمن
بند عنه ويلس يطالع الشاشه بينفجر لو ما رمس حد بس مب أي حد يقدر ياخذ ويعطي وياه سعيد اللي يفهمه بس من عرس وهو لاهي وخاصه في هالوقت حرمته من شهر زعلانه بيت اهلها وهو يراكض يبى يردها
طلع من الحيرة بيطلع من البيت بيروح يتمشى شوووي باقي ابوووه يوم يدري الله يعينه ....
حصل حور يالسه في الصاله اللي فوق ترمس في التيلفون واقف يطالعها وابتسم حور بدت تعود عليهم بشكل ملحوظ ما تستحي منهم كانت تلتزم بالشيله حتى جدامهم ... الحين لا وتطلع بيجاما
هيه اجتماعيه وايد وهالشي ساعدها تعود
حور ترمس سلامه : عاد كله ولا الزين يزعل
سلامه : في ذمتج الحين من شهر وشي ما شفتج ما تكلفين على عمرج تزوريني والا ما تتنزلين بنت عبيد(.......)
حور ابتسمت : عوذ بالله من لسانج تعرفين سلامه ما اقدر
سلامه: يوم كنتي في دبي اشوفج اكثر من يوم هنيه في العين وقربي
حور: خلاص يا حنانه قلت ما اقدر اييج وبعدين حمد ظهر مب موجود
سلامه: وابووج موجود
حور:هيه موجود ليش
سلامه: اتخبرج ما ادري منو ابوج عبيد والا حمد انا ما ادري ليش مطنشه ابووج ومسوويه سالفه لخطيبي
هنيه نقعت حور من الضحك وانتبهت لوجود مبارك يطالعها
مبارك: شلي اللي نقعج جذيه انا ظاهر اوصلج عندهاااا
حور فجت عيونها مب مصدقه هذا مبارك:صدق
مبارك يمشي : بس عشر دقايق اتجهزي والا بسير ........ومشى عنها
سلامه : منو اللي يرمسج
حور: انا الحين بيج
سلامه استانست : والله
حور: هيه مبارك بيبني
سلامه :والعثرة بس بيسوي خير يوم ايبج
حور: سلامه ما يهون عليه لا تسبينه
سلامه : فكينا بلى بصراحه ما في عمري كرهت حد شراته هو وحمدوه حرمة ابووويه
حور:حرااام سلامه بروك ما يهون علي
مبارك من بعيد شووي ساير صووب حيرته سمع حور وعرف انه سلامه تسبه : لو تمت تسبيني اول شي ما بتعتبين الباب ثاني شي بروح بيتهم وبخبص لها ويها عدل
حورواقفه الحين مبارك بيشب وتخافه يهون ويرد سب ربيعتها وعاد هالمره ما بترضى: برايج سلامي بروح اتلبس اخافه يكنسل
مبارك دش غرفته نسى يشل البوك
حور راحت تبدل على السريع لبست تنورة بنيه وبلوزه حليبيه وتجحلت وحطت جلوووس ولفت شعرها بالمقبض وسوووت هالشي بعشر دقايق
يالسه البس جوتي الحين اخاف مبارك يهوون اكيد متلهفين تعرفووون شو سويت في الشهر ونص عاد انا حواري اكييد اخباري اتهمكم فديتني الواثقه انا ....صبروا اسكر الليت والباب وعلشان خاطركم بنزل بالدري علشان اطول وياكم لحد ما وصل السيارة اكون مخلصه سالفتي ...الله يسلمكم كان شعاري في الايام الماضيه اني لازم اتقرب من كل اللي في البيت علشان اقدر اتعايش وياهم وهالشي الكل اكد لي اياه وخاصه يوم رحت ايلس اسبوع ويا اهلي في دبي وحاولت اني اتقرب ورد حور الأوليه المحبوبة من قبل الكل بس في حدود اني ما اسكت عن حقي لو حد غلط عليه صح بديت اتعامل ويا سهيله وعمتي حرمة ابووويه بس بعدنا الا سوالف سطحيه اللي مريحني خواني الاولاد فديتهم رغم انه حمد في الايام الماضيه كان وايد لاهي في شغله ويسافر بس بروك فديت خشمه مب مقصر وابووويه
.......صبروا ما يصير اظهر ما مخبره ابوووي وحرمته
حورتدخل الصاله: السلام عليكم
في الصاله عمتها ويدتها : وعليكم السلام
حور ادور على ابوها :عيل وينه ابوووي
ام حمد: توه طالع شو تبينه
حور: مبارك بيوديني بيت سلامه ربيعتي
ام حمد: الحين ابووج ظهر انتي ما خبرتيه من قبل ونحن ما نعرفهم منو هذي سلامه
حور اضايجت وانتي شدراج بعالمنا اروحج لج عالم خاص
ام عبيد هيه ما تحب ظهرت البنات بس كذا مره رمست سلامه في التيلفون ومن رمستها حبوبه ودامها تعرفها من يوم صغار ما بيمنعوها عنها وهذا مبارك اللي معارض هو اللي بيوديها ...وعاد ام عبيد حبت تغايض حرمة ولدها : برايج حبيبي بس لا تتأخرين
حورابتسمت فديتج يدوووه تعرف انهن بيبدن عقبها يتنازعن بس هن عوايدهن ودامها يدتها رمست محد له خص..... حرمة ابووي تدخل في بنتها وبس الشي اللي مريحني ابتعادها عني: ان شاء الله مع السلامه
رجعت لكم خلنا نكمل على السريع .....هيه هنه وصلت الشي اللي يسليني بما اني ما عندي شغله المرسم اللي اطلع فيه اللي ابى وحاليا ارسم صورة لسلامة فديت قلبها علشان اهديها في عيد ميلادها الجريب بس بعدها ما خلصت ...امم شوو بعد ما قلته لكم هيه علاقتي ويا قووم عمومتي حلوه نوال وراشد ومحمد وسعيد والعيال الصغار كلهم صح كامله شوووي بس بعد مشيه حالي صرت ما استحي منهم في رمضان زادت علاقتنا وياهم قمنا نفطر ونتسحر رباعه ..
الحين بصراحه مشتاقه لسياف موت من اسبوعين ما رحت صووبهم يعلني افدا روحه يا ربي ....وكلهم واحشيني هل دبي
بس في المره الأخيرة اللي مستغربتنه عاليه وحركاتها شو سالفتها وتبى تلمح لشووو ما عليج علوووي مصيري بعرف ....خلاص هذي سالفتي ما شي يديد ومتلهفه حيل للكورس الثاني في الجامعه علشان اتلهى بالدراسة....الحين بركب السياره اشوف بروك عاقد حياته معصب كله منكم زين اخذلي هزبه محترمه بس اقوول كله علشان خاطركم يهووون
مبارك: ما بغيتي تظهرين
حور: رحت اخبر يدوه وعمتي ما يصير اطلع جذيه
مبارك وهم طالعين من الفله ومشوا في الشارع: انتي ظاهره ويا منووو تراج ويايه
رن تيلفون حور
مبارك: تراج رايحه لها ليش داقه بعد
حور تضحك :حرام ظلمتها مب هيه هذا راشد
مبارك يصد عليها عاقد حياته : منووو راشد
حور: راشد ولد عمي علي منوو غيره
مبارك: راشد عنده رقمج ليش ان شاء الله
حور تهز راسها يتحرا كل الناس شراته هالشكاك :حمد عاطنه لاني قلت له بيب له اوراقي مال الثانووويه من دبي ومن يبتهن محد وصلهن صووبه ....خلص التحقيق الحين ممكن ارد
مبارك ميت غيض منها ومن حمد ما توصل لهدرجه عاااد بس ما يقدر يرمس بعد فشيلة اليوم
حور: هلا راشد ...اشحالك
راشد : الحمد الله بخير يسركم الحال
حور: يايبتنهن من اسبوعين بس ما ييت تاخذهن
راشد: اصلا ما دريت متى رحتى ومتى يتي المهم انا الحين جدام البيت
حور: والله انا توني ظاهره عيل
راشد: ابى الاوراق
حور:مبارك راشد جدام البيت بترد اعطيه الاوراق
مبارك بعصبيه: لا خلي حد يظهرهن له وبعدين هذا ما عنده توقيت
راشد: قولي هالعووف عندج وبعدين قولي له انا ياي بيت عمي يوم يسوي بيت اروحه يحاسبني
حور تضحك
مبارك : اكيد يسب رشوود واعرفه عطيني التيلفوون
عطته حور تيلفونها
مبارك: حوووو انته تراك اذيتنا
راشد: بسم الله خرعتني قلت كنت اكلم صوت ناعم اشفيه تبدل
مبارك: رشووود اتادب ابرك لك
راشد يحب يغايض مبارك يعرف انه بسرعه يفوول:هههههههه
مبارك: اذلف الحين بندق حق البيت بيطلعون لك الاوراق
راشد: اوكيييه عطني حور
مبارك : شو تباها بعد
راشد: انته شعليك عطني اياها بنت عمي ابى ارمسها
مبارك :والله انك ما تستحي وما تحشم حد
ام سعيد: الو
مبارك استحى: هلا خالتي اشحالج
ام سعيد تضحك: طفربك هالرشوود اشحالكم ابووي عساكم بخير
مبارك: بخير ربي يسلم غاليج اشفيكم برا قربواا
ام سعيد: تونا ياين من السوق ...وتوهم داقيلي البيت يقولون اخويه وامايه في البيت عاد ما يصير محد في البيت
مبارك: ما بتتاخرون فنيان قهوه بس
ام سعيد: فديتكم نحن مب غرب ومره ثانيه ان شاء الله
مبارك : ان شاء الله...هذي حور تبى ترمسج
حور يلست ترمسها عقب سكرت عنها ودقت البيت وقالت للخدامه مكان الاوراق علشان اطلعهن لراشد
حور: تصدق فديتها حرمة عمي بصراحه حبوبه وايد
.
اول ما وصلوا عند باب بيت قوم سلامه
مبارك: دقيلها قولي لها انج عند الباب
حور: محد في البيت الا هيه وخالد.... ابوها وحرمته سايرين عند اهلهم
انفتح باب البيت عرفت حور انها سلامه سمعت صوت سيارتهم
حور تغشت :اوكيه ما ببطي يوم اخلص بدقلك
مبارك يطالعها: اوكيه
نزلت ومشت دخلت البيت وهو مركز عينه على الباب فيه فضول يعرف عن هالبنيه زود.....وحرك سيارته بيروح يتمشى
.
.
باجر عليه امتحان رياضيات ويالسه اراجع راسي انفجر انا خسفه اصلااا فيه ..مرت الايام عاادي خطف رمضان بسرعه وعقبه العيد وما حسينا به اصلا الايام تخطف بسرعه ...تبون تعرفون عني وعن عبدالعزيز فديته يا ربي يمووت فيني وكلامه عسل بس خلاص ما يصير احس بتانيب الضمير قلت له لازم ايي يخطيني والا اودره ..بس هو طلب شي صعب يبى يشوفني اونه بصراحه صعب كيف اصلا انا ما اقدر اظهر اروحي لازم ويايه امايه والا حد من اخوااني ويشوفني لالا ما ابى احسها الخيانه لاهلي تكوون اكبر ابى اعرس وافتك انا مب ويه دراسه ...بس عبدالعزيز مصر يشوفني قبل لا يتقدم لي انا شفت صورته حليووو ولو تهربت منه بيعتقد اني مب حلووه وابى ابلش عمري فيه ....راسي يعورني من التفكير في هالسالفه انزين لو وافقت كيف اشوووووووفه
.
.
يالسه الحين انا في المطبخ اسووي معكرونه بالبشاميل خاطري فيها بصراحه ما باقي الا ايام وبدخل في الشهر السابع وكرشي جداامي بس هاالشوق متعبتني وايد الله يعيني على الياهل الياي بعد... بالنسبة لحياتي الأسريه مستقره صح احيانا احس خليفه بعيد ويخليني هالشي اصيح اخاف يخوني بس بعدين اتاكد انه يحبني واستحاله خليفه يسويها المهم الشي الوحيد اللي ابى اسوويه ابعد هالوساوس عني .....زين جذيه خليتوني ارغي وياكم ونسيت المعكرونه احترقت شوووي بس مب مشكله مب وايد
.
.
وصلتوني انا ما عندي شي اقوووله مرن ايام عاديه مثل اول ما شي يديد الا شعوري اللي يبدى يتحطم يوم بعد يوووم لانه محمد ما يلمح لي انه يحبني تصدقون لدرجه انه اختي كمول حست بهالشي وقالت لي حب مراهقه واني صغيره على هالشي وعصبت وهددتني لا اتهور في أي شي على قولتها ارخص من عمري
بس شوووو اسووي انا متعلقه فيه ومتخيلتنه فارس احلامي ....هذا كل اللي عندي ...حياكم الله
.
.
روتين معتااااد ولا في ذرة يديد الا من قبل يووومين اشم سالفه خطبه حد ياي يخطبني بس ما ادري منووو بصبر اكيد امايه بتخبرني ....من وين شميت سالفة الخطبة من اخووويه نصور ما ادريبه يمزح والا جد بس نتريا بنعرف شو السالفه اذا الخبر اليوم بفلوس باجر ببلاش .
.
يسمعن جرس الباب ويطالعن بعض
سلامة : غريبة منو ياي هالحزة توني داقه لابويه يقول بعدهم هناك
حور : انزين نشي شووفي
سلامه تقوم واقفه وتطلع الحوووش وتوقف عند الباب بصوت عالي شوووي: منووو
.........بصوت عالي ويقطع : منووووو بعد وضووووح فجي خسج الله انت وامج
سلامه زاغت عرفت هالصوت صوت يارهم بوابراهيم اكيييد سكران وكالعاده غلط بالبيت
سلامه تهز راسها : بوابراهيم مب بيتك هذا سير يمين
ابو ابراهيم : سمعواا هذي ........فجي لا بارك الله فيج ولا في امج
حور تطلع الحوش عقب ما سمعت الصوت العالي : منو هذا
سلامه :هذا يارنا لا بارك الله فيه سكران وغلطان في البيت كالعاده
حور ماتت من الخوف ونطرت عيونها
ودق الباب مستمر وبقووو ووياه صوت يهمهم بكلمات غير مفهووومه وشوووي ويغني
سلامه ضحكت : لا تنطرين عيونج الحين بيسمعونه عياله وبيون يسحبونه
حور:الله واكبر عليه فضحنا حاشر البقعه
وشووي ويسمعووون صووت برا
مبارك يطالع الريال باستغراب وشايف شكله مبهدل وعيونه حمر هز راسه عرفه انه سكران مب قادر يتوازن : منوووو انته
ابوابراهيم وياشر على مبارك ومب قادر يوقف عدل:غريبه هالناس ايوون يسألونك شو تسوووى جداام بيتك انته شوووو تبى ....لا يكون ياي تغازل بناتي يا الهرم
مبارك عاقد حياته منووو هذا بعد
حور عرفت صووت مبارك
حور :مبارك
مبارك يصد على الباب يسمع صووت اخته : هيه يلا حور
حور : مبارك هالريال يارهم مب عارف بيتهم من اللي شاربنه فره صووب بيته
مبارك معصب : وانا شدراني في بيته
حور تصد على سلامه : قولي له أي واحد بيته
سلامه بصوت عالي علشان يسمعها : اللي على اليمين الباب لونه اخضر واحمر
مبارك عرف انه مب صووت حور وصد يطالع البيت اللي عدالهم وشاف البيت المقصوود
مبارك يمسك الريال من ايده : تعال بخبرك شي
ابوابراهيم : لا حول شو تبى انته
مبارك يسحبه صوب بيتهم :تعال انته بس
ابو ابراهيم يمشي: شوووووي شوووي علي تحسبني جني عنز
مبارك مضايج من ريحته ومن هالريال اللي مب محترم شيبه وجذيه يطلوح :عيل انته شو
واول ما وصلوا دق مبارك الباب ومشى عنه شوووي يسمع صوووت الباب ينفتح طلع ولد تقريبا عمره عشر سنوات ومسك ابوابراهيم ودخله
انفتح باب قوووم سلامه وطلعت حور منه :خيبه زيغني تم يصارخ
مبارك : منتهي هذااااا
حور تصد صوووب داخل : برايج فديتج سلمي الغالية
سلامه مب مبينه الا حور تشوفها لانها قرب الباب: السلام يوصل انتي سلمي ولا تقطعين
مبارك ركب السيارة وكانت مقابله الباب بالمره ووضحت له سلامه مستغرب معقوله هلها لحد الحين محد
حور تركب السيارة : حووو مبارك يلااااا
مبارك يصد عليها :هيه اروحها في البيت
حور:هيه ابوها وحرمته بعدهم ما يوووا الحين بيوووا
مبارك مستغرب: ومخلينها اروحها في البيت
حور عرفت مبارك شو يقصد :محد عندها الا خالد وابوها مايقدر يرمس جدااام حرمته بكلمه بس هو واثق بسلامه ووثوق اعمى
مبارك:حتى لو بنت تفهمين شو يعني بنت
حور : اعرف انها بنت بس شوو تسووي هم رايحين صوب اهل حرمة ابوووها وهيه ما تروح عندهم وهيه ما شاء الله ما ينخاف عليها
مبارك: انا مستغرب منج اونه ربيعتج وتحبينها جيف ما تخافين عليها
حور:افهمني شو ما اخاف عليها بس هذي ظروفها شو نسوووي
مبارك سكت وكملوا دربهم صوووب بيتهم صارت الساعه تسع ونص في الليل باجر هو عليه كليه ولازم يقر في البيت بعد الموقف السخيف اللي حطته فيه وحده قوية عين وواطيه بس هو اللي يابه لعمره



الحلقة الثانية عشر

المكان: العين
اليوم ناشه نشيطه على غير العاده نشت الصبح صعبه بس اشياء وايد تبى تخلصهن اليوم والصبح أحلى الأوقات
يلست تمشط شعرها وعقب ماخلصت نزلت خصل على جدام ولمته بمشبك هيه لابسه بنطلون جينز وقميص اسود مطرز بنقوش ذهبيه شافت عمرها وابتسمت شكلها عايبنها من الخاااطر وهاللبس اريح لها يوم ترسم ...بس لازم تلبس تنورة لحد ما توصل للمرسم فراحت لبست تنورة بيضا وشلت شيلتهاااا وطلعت من الغرفه...
شافت في دربها ابوها طالع من قسمه وهو اول ما شافها ابتسم
ابوحمد ايي صوبها :صباح الورد يا أميره
حور ابتسمت على شكل ابوها متكشخ وفي ايده شنطه سوده وطالع شكله حلوو فاستحت يوم قالها اميره خاشمته: صباح النور
ابوحمد يحط ايده على جتفها ويمشون: ها ليش ناشه بدري اليوم
حور ابتسمت: شبعت رقاد
ابوحمد يضغط على زر اللفت ويطالعها بحنان: ادري انج ملانه من البيت ومحد يظهرج بس اوعدج هالويكند بخذكم على رحله بتعيبج ان شاء الله
ابتسمت له حور: مشكور
ابوحمد وحور في اللفت:حور احسج لحد الحين ما تعودتي علي
حور فهمت شو يقصد ابوها
ابوحمد وحور يظهرون من اللفت
ابوحمد يطالعها بحنيه : اتمنيت تقولي لي ابوي ابى شي الفلاني والا ابى اشتري شي والا اروح مكاان اسمع اخبارج الا من حمد
حور استحت حمد اقرب واحد لها في البيت : ابوي انته ما مقصر....... عندي مصروفي ما اظهر مكان وما ابى اشتري شي كل شي موجود عندي
ابوحمد : اباج تعرفين انه ما يردج الا لسااانج .......حور فهمي عدل انتي بنتي تفهمين
حور : ان شاء الله
ابوحمد ابتسم : انا بروح الشغل تامرين على شي
حور : سلامتك
حمد يوقف مبتسم: صباح الخير ............ويحب ابوه فوق الراس
ابو حمد وحور اللي مبين انها زعلانه عليه: صباح النور
ابوحمد يطالع ساعته : اتاخرنا اليوم يا حمد اشفيك ما نشيت بدري كم مره طرشت امك توعيك
حمد : والله يا ابووي امس ربيعي فهد ياي من السفر ورحت ايبه من المطار ووصلت البيت اربع الفير
ابوحمد : الحمدالله على سلامته يلا نروح
حمد ابتسم وهو يطالع حور :اشحالج
حور زعلانه منه ماقامت تشووفه وايد تهز راسها:تمام
حمد عرف انها زعلانه بدا يفهم حور : شوووفيج
حور : ما شي
حمد حب يقهرها وبعدين ماعنده وقت على دلع حور يعرفها بزيه:اوكي عيل مع السلامه ........ومشى عنهاااااا
ماتت حور من القهر والغيض حمار ولا عبرني مع اني وضحت له اني زعلانه بتشوووف يا حمد
ومشت فرحتها خفت عقب هالموووقف اللي وياحمد
الا انه رمست ابوها فرحتها .....وتمشي وهيه سرحانه
مبارك من وراهااااااااا:حوووووووووووووور
حور زاغت من الصوت ونقزت من الخوووف:حراااااام عليك
مبارك:ههههههه انتي خوااافه
حور اطالعه: شو بعدك انته هنا ما رحت الكليه
مبارك:محاضرتي تبدا عشر والحين ثمان بعدهااااااااا
حور: اها تمام
مبارك:انتي ليش ناشه من وقت ووين رايحه
حور: بروح المرسم
مبارك عاقد حياته : شو تتحلميبه
حور تمشي عنه : هيه
مبارك:في خاطري اشووف مرسمج بيي وياج الحين انتي تعرفين ترسمين
حور اطالعه من فوق لحد تحت: هيه تعال اثبت لك
مبارك : يلااااااااااا
طلعوا من البيت وحور تمشي شوووي وتركض شوووووي
مبارك: اللهم ثبت العقل اشفيج مستخفه
حور :ههههههه فرحانه عندك مااااانع
مبارك: لا حشى
اول ما وصلوا عند الباب
حور:اووووووو
مبارك: اشعندج
حور: نسيت تيلفوووووني بروح ايبه واييي ما بتاخر اندوك المفتااااح وادخل
مبارك:انزين خلي فكتوريا تجهز الريوووق لي
حور: خلاص اتريق انا وياااك
مبارك :رزه
حور تركض عنه : كيفي
مبارك يطالعها وابتسم على عفووويه هالبنت كل يوم يكتشف شي يديد لها حس وحركه في هالبيت خاصه بيتهم الميت
قااام مباارك وفج البااااب بفضوول يبى يعرف هالمرسم من داخل كيف ...وابووه متى سواه كيف الكل ما حس بالامر
اول مافج الباب انصدم كله لوح صدق مرسم صور حرمه من هذي ولها كذا صوره دش وشااااف رسومااااات وشخبطااااااات ولوحات معلقه ووكم وحده على طاوله وثنتين في الارض وطاوله عليهاااااااا الواااااان وايد متروسه وهيه كبيره هذي مب حور ابووه يتحراها دفنشي
مبارك:هههههه يا ترى هذي رسوماااااتها والا لووح جاهزه
مشى صوووب لوحه مغاطيه الظاهر انها مب جاهزه لانها على طاوله الرسم
فراح صوبها وشل الغطا عنها انصدم هذي هذي صورة ربيعتها سلامه
معقوووله هيه راسمتنها لا ....تشبها طلعت صدق رسامه وعندها موهبه هالبنيه وانا اتمصخر عليهاااا
ورد يطالع الصوره ويدقق فيها كيف رسمتها وليش .......
شاف صوووره في طرف الرسمه لسلامه صغيره ومتحجبه شلهااا ويلس يطالعهاااا وهو يقول في خاطره ملامحها شي هالبنت بس تقهر ليش ما تتغشى ترفسني ولسانها طويل قوووويه ما تنرام
حور اطالعه بعصبيه : برووووووووك
مبارك بعصبيه : اشفيج تصارخين صمختي اذني
حور تمط الصورة : انته ما تستحى اطالع الصورة جذيه
مبارك: بكلها انا والا بكلها تراهاااا متحجبه ودومها هيه كاشفه ويهاااا الكل يشوفها يعني لا جديد في الامر
حور استاغضت وصدت عنه وغطت الصورة اللي راسمتنها : كيفها هيه حره ولو سمحت لا ترمس عنها جذيه
مبارك عرف انه بيدخل وياها جدال فما حب يناقشها
هالسلامه غاسله مخ حور على الكيف: اوكيه خلااااااص طلعتي رسامه من الخااااطر
حور استانست انه عيبه رسمها :والله
ويلست تخبره عن اللي راسمتنهن وهيه مستانسه انه حد عاطنها ويه ومسووي لها سالفه
مبارك:انزين منووو هذي الحرمه
حور بحزن : امايه الله يرحمها
مبارك حس ابها : الله يرحمهااااااااا
حور : هيه صح .....اصبر .....ورحات عند المكتبه وفجته وطلعت لوحه وسط تقريبا 40 سم طول وعرض
مبارك اندهشت يوم طالعتها هذي صورة حمد اخووووي متسفر وراسمتنه بطريقه حلوووووه برصاص او فحم بس مب ملووووووونه
حور: حلوووه
مبارك : وايد عنلاتج صدق انتي موهبه من وين تعلمتي الرسم
حور: احب الرسم من يوووم صغيره ويوم كنت في المدرسة ابله الفن شجعتني ودخلت كذا مسابقة على مستوى الدوله وخذيت شهااادات تقدير
مبارك ابتسم لها تحب حمد وايد: شافها
حور ترد اللوحه مكانها: لا بعده بس الحين ما براويه اصلااا انا زعلانه عليه
مبارك:ها ليش
حور: هالايام وايد انشغل عني وما شفته
مبارك يطالعها:حشى حرمته مب اخته اونه انشغل عني خوزي يا الدلوووعه انتي
حور بدلع:كيفي
مبارك يروح ويلوووي لها ايديها : لا اتمين كيفي وكيفي انا مبارك مب حمد قاصه عليه يا الياهل
حور:ههههههه خلاص عورتني مبااارك حراااااااام
مبارك ماسكنها:بشرط ترسمين لي صوره
حور: ان شاء الله
مبارك: تبدين اليووووووم
حور: لا اليووووم ما اقدر مشغوله بصورة سلامي لازم اخلصهاااااااا
مبارك فج يديها: وليش عاااد ترسمينها بعد
حور تمسح ايدها عورها : عيد ميلادها بعد يومين وابى اعطيها اياها هديه اشرايك بالفكره
مبارك :وشوووو بتعطيها بعد
حور : ماشي.... هذي....(تأشر على الصورة) بخلي حمد يوديني ابروزها وبغلفها اونلي ذات وبشتري بوكيه ورد
مبارك: بس هذي الهديه
حور فهمت له: الهديه مب بثمنها يا مبارك وبعدين انا طول عمري وهيه نفس الشي اشتريلها وتشتري لي اشياء بسيطه وما تسوى بنظركم بس نحن نشوفها اغلى شي
مبارك انحرج : تراني ما اقصد شي
حور :دونت وري بس اعرف انا حياتي غييير انا احب البساطه وكنت عايشه فيهااااا وما اقدر اغير من عمري ولا ابى اتغير
مبارك حب يتهرب من الموضوووع : بصراحه رسمج شي واتمنى ترسميني
حور : اوكيييييييييه
مبارك:عيل ما راسمه سيف
حور ابتسمت بحنان :اكيييييييييد في الحيره
مبارك:هيه
حور تروح صووب المكتبه وتفتح درج : بس اظني هنيه شي وحده
مبارك يسير يبى يفتح الدرج اللي من الصووب الثاني : بدور وياااج عيل
حور بارتبااااااااك :لالالالا تفتح
مبارك عقد حياته : ليش
حور واقفه اطالعه وبتردد: صووور بنات خالتي هناك لا لالاادور
مبارك يخوز ايده : اوكييييييييييييه
شوووي حور تحصل صورة سيف وابتسمت :هذي وحده
مبارك ابتسم لها: فنانه بصراحه
حور اطلع صوره ثانيه :هذي رسمتها من صوره مصورتنها امايه مريم حقي ولسيف كان عمرنا عشر سنين عند البحر ورسمتها اشرايك
مبارك: شي حلوووو ههههههه والكشه ناطره
حور تردها :هههههههه حمار
مبارك: مصدقه عمرها حوووو انتي حشمي
حور خيبه يا ذا انا بعفوويه تطلع وهو يتحسس لهسبب مبارك غييير عن حمد اللي تعود عليه وعلى الفااااضي : سوري
مبارك : دونت وري .........يطالع ساعته : صارت تسع بسير اتريق
حور واقفه مكانها تسكر الدرج
مبارك يمشي ساير صوووب الباب
حور صدت عليه : شكرا مبارك
مبارك يصد مستغرب: ليش
حور موطيه راسها: لانك يلست اطالع خربشاااتي وعطيتني رايك وحتى لو مجامله لانه هناك متعوده..........وعرفها انها تقصد دبي......... كل رسمه ارسمها يعطوني رايهم فيها ويهتمون في رسمي
مبارك طالعها بحنان:العفوووو وبعدين انتي ماخبرتينا انج ترسمين انا ما ادري انج صدق جذيه وانج مهاره بالفعل من غير مجامله وعلى فكره ما احب المجاملاااااات لانه صدددق رسمج شي والدليل هههه انج رسمتي ربيعتج الشينه وخليتها في الصوره حلوووه
حور فاجه عينها :حرااااااااااام اوين شينه شو جذيه مبارك اشفيك عليهااااا
مبارك:ههههههههههههه جني قلت شي غريب هذي الحقيقه المره يلاااا تعالي ويايه انروح نتريق
حور: والله
مبارك :هيه اشفيها
حور: بس تحريتك تحب اروحك تتريق يوم قلت لك قلت لي رزه
مبارك يمشي : يالله يا الرزه ......وطلع
حور مبتسمه مع انه الدموع اتجمعت اول ما ظهر مب بسهوله الدموع ما يتجمعن وهيه تيب طاري امها مريم وتشووف صور امها وتذكر هلها في دبي ويمر شريط الذكرياااااااااااات تنهدت ومسحت الدموووووع
وطلعت من المرسم وقفلت الباب بتروح تريق على الاقل حد بيتريق وياها من اخوانها كل يووووم هيه ويدتهاااااا اللي تيلس وياها وتكوون سابقتنها بالريوق لانها تنش قبلهااااا......فرصه ما بتفوتها
.
.
.
المكان :دبي

في المدرسه يالسه المعلمه تشرح وهيه اطالع ربيعتها اشفيها اطالعني جذيه نظرااتها غريبه هالبنيه
المعلمة :لاتنسون الواجب يا بنات أنا باجر بيمعه تفهمن
البنات: ان شاء الله
المعلمه تصد على زهره : وخاصه انتي يا زهره لو نسيتي بنقصج مب درجه ثلاث تفهمين
زهره اللي كانت سرحانه :ها
المعلمه تهز راسها : سرحانه انسه زهره اكييد يوعانه ..
ودق الجرس
زهره بعد ما خبرتها ربيعتها شوو قالت لها المعلمه: ان شاء الله ابله باجر بعطيج الواجب اول وحده
المعلمه تشل كتبها : ان شاء الله ....يلا مع السلامه بنات ... وظهرت
نوف اتيي تكفخ ربيعتها على جتفها : اشفيج اطالعيني جذيه يا الخايسه
وطلعن البنات
زهره : عندي سالفه وابى اتاكد منهاااااا
نوف تيلس في الكرسي اللي عدالها :شو عندج
زهره:الحين صدق الرمسه اللي سمعتها
نوف مرتبكه حست بجدية رمست زهره: أي رمسه
زهره اطالعها بابتسامه: انج انخطبتي يا دبه
نوف احمر ويها وما عرفت شو ترد عليها وبعصبيه : منو قالج هالرمسه
زهره : تعرفين حريم الحاره والكل يعرف
نوف:والله الحريم ما عندهن سالفه يخطين و يزوجن ويطلقن على كيفهن
زهره اطالعها بتشكك :دامه مب صح ليش معصبه جذيه
نوف وقفت وهيه صدق مرتبكه: لا معصبه ولا شياته الحين خلينا نروح نشتري بيدق جرس الرابعه ونحن ما كلنا شي
وهيه تمشي وتتحرطم: تحريت عندج سالفه مهمه
زهره اطالعها وترمس بصووت عالي: بس صدقيني يا نوف انه في الامر ان
نوف ترجع تلف صوبها
وبعصبيه ما تقل وفي خاطرها هالحريم ما يخلن حد في حاله وزهره بعد نظراتها وطريقة رمستها اطفر وتعصب بالواحد......... ربيعتها ولا بتودرها لحد ما تعرف
نوف:زهـــــــــــــــــره وبعدين
زهره تقوم واقفه : ساكته لا تعصبين اذا الخبر اليوم بفلووووس باجر ببلاش
نوف اطالعها بتهديد : لا تحديني اعصب زود زهره
زهره : شو تبيني نشتري اليووووووم
نوف تمشي : تسدين النفس انتي
زهره :خلاص موضوووع وانقال اشله هالعصبية بعد يلا فكيهاااااا
نوف: انزين اشتريلي اللي تبينه
زهره : اوكييييييييييه ............ومشت عنها
نوف يالسه اتفكر شو تقولها وهيه بعدها ما معترفه بهالخطبه وهيه صغيره بصراحه تستحي تقووول لربعاتها حتى لو ربيعتها زهره وتبى تنسى هالسالفه لا تنشغل عن دراستها...........شوويه وتشووف ربيعتها يايه صوبهاااا ويلسن ياكلن عقب دق الجرس وسارن صووووب صفهن علشان يبدن الحصه الرابعه
.
.
الساعه ثنتين ونص يالسين يتغدون كلهم ويسولفوووون
ذياب يطالعهاااا :خير علووووووووي اشفيج اطالعيني طلعي اللي عندج
عاليه:هههههه كيف عرفت
ذياب:اعرفج مب اختي
عاليه :حبيبي ذياب نبى نروح السوق نشتري رقع حق العيد
ذياب : اليووووم مواعد ربيعي ما اقدر
عاليه : حرااااااااام
نوف: ترى ما باقي شي حراام ذياب
سيف:خلاص انا بوديكم
عاليه ابتسمت : ما نبى نعبل عليك
سيف: اونها عاليه
عاليه:هيه اونها يوم مسوتلك سالفه اصلا غصبن عنك لو ما طاع ذياب ما بيلس اشاورك
ابوذياب : خفن على ولد خالتكن يمكن مشغووول
سيف يوقف : لا مشغول ولا شياته
عقب ماخلصوا يلسوا يشربوا جاهي وعقب راحوا الشياب يرقدون
سيف: يوم تبن تروح دقن لي تيلفووون بروح اريح
عاليه : ان شاء الله
نوف: صح انا اليوم عليه امتحاان ناجلها اروحه عاليه
الكل يطالعها لو نوف عليها امتحان جان قالت من زمان بس يوم درت انه سيف بيوديهم عذرت
ذياب: روحي ذاكري ترى العصر بتروحن
نوف: ما بخلص عليه فيزياء وانا والمسائل مب ذاك الزود
عاليه ما تبى تضيع الطلعه : عن البزاااا بتذاكرين عقب
سيف ابتسم ويطالعها بخبث:صدقه ذياب وجان تبيني افهمج ترى فيزياء اول ثانوي اعيبج فيهااااا
نوف تتجنب اطالعه : لامشكور عاليه ما تقصر ......برايكم بروح اذاكر الحين
سيف يوقف : يوم تبن تروحن دقن ........مع السلامه
ذياب ينش واقف : وانا بعد بروح اريح ....ومشى عنهااااا
.
.
الساعه خمس العصر لابسات عيبيهن ويالسه اطالعها معصبه منها ومن دلعها
عاليه: بلا مصاخه اونه ما بروح بياكلج هو
نوف مضايجه: انزين اختاري لي انتي شراتج وانا واثقه من ذوقج
عاليه:لا والله اروح اروحي امايه ما بتروح والحين انتي مستحيه من خطيبج
نوف : يا شينها هالرمسه من لسانج
ويسمعن صوت هذا سيف يخبرهن انه جاهز
عاليه تمشي: يلا يتريا الريال
نوف: انزين خذتي فلوس
عاليه :هيه عطاني ابووويه قبل شويه يلا انقفضي اتاخرنا على الريال
مشت عاليه وشافت سيف منزل جامة السياره : سوري سيف اتاخرنا عليك
سيف: بنحاول نستحمل شو نسوووي اعرفها انا طلعت البناااات
العاده عاليه تركب جدااااام عند سيف بس لانه نوف صارت خطيبته ركبت ورى هالشي صدم نوف وخلاها توقف
عاليه : اشفيج يلا سيري ركبي جداام
نوف اطالعها : سيري انتي دومج تركبين جدااااااااااام
سيف حب يحرجها اونها عاد نوفوه تستحي: بكلج انا لو ركبتي جدام خلصن تراني بنزلكن هنيه
نوف ويها احمر وهالشي وضح عليها لانها وايد بيضا .......وركبت جدام
سيف يمشي:ههههههههه كنتي تضاربين على القعده جدام والحين شوفي ويهج طماطه
عاليه:هههههههه عاد لازم تستحي من خطيبها
نوف انغاضت وانحرجت :لا والله وشووو يسحيني الا سيفوووووه
سيف:اف اف هذي نوووف من زماااااان ما سمعنا طولت لساااان تحريته انقص
نوف اطالعه : سيفوووه يوز عني مالي بارض عليك
عاليه: سيف ودرها ما تنرام وهيه وطولت لسانها
سيف: جيه كيفها هيه وهاللسان انا بقصه
نووووف:لا والله
سيف:هيه مب بتكونين حرمتي وكيفي على ما اظني
نوف انحرجت من كلمه حرمتي وكارهه هالكلمه من الحين يتحكم: يوم اكون حرمتك ذيج الساعه والا اللحين مالك رمسه علي
عاليه يرن تيلفونها وترد :هلا والله .....مرحبتين بهالصوووت ......بخير يعلج الخير ومن صوبج...شووو زجمتي اسمع صوتج.......رحتي المستشفااا..رايحين نشتري رقع هيه سيف.......ههههههه هيه الجووو حار وامطار غزيره ....ما تعرفين يوم يتيمعون .........ههههههه ان شاء الله سلمي عليهم .....فمان الله
وبعد ما خلصت عاليه: حور تسلم عليكم
سيف ونوف اللي سكتوا يوم سمعوا عاليه ترمس:الله يسلمها من الشر
نفس الوقت قالو: لو عطيتني ارمسها
سيف وعاليه :ههههههههههههههههه
سيف: ياااااااا ويل حالي انا القلووووووب عندي بعضهااااا شفتي علاي كيف خطيبتي تحبني
نوف فجت عيوووونها من سخافته : سخيف انزين
سيف:ههههه لا
عاليه :سيف عاد لاتحرج اختي حراااااااام
نوف منغاضه من عاليه كله منها : جب انتي
عاليه وسيف:ههههههههههههههه
عاليه: والخيبه شووو سويتبج
نوف ساكته بدت تعصب من قلب وويها محمر خلااااص وصلت في خاطرها تصيح
عاليه :خلاص نووف لا تزعلين
سيف ابتسم: خلاص ولا تزعلين حبيبتي ماعندنا رضاعه هنيه
عاليه: عاد سياف لا تتغزل جدامي باختي اونه حبيبتي
نوف: والله لو ما سكتوا الحين بدق على ذياب واخبره
سيف: عاااد انا خفت يوم طرت اخوووووووها ...........انزين وين تبني اوصلكن
ويلسن يوصفن له وين يبن اول ما وصلواااااا
سيف: خلصن بسرعه والا اودركن هنيه واروح
عاليه:افاااااااا
سيف يتقرب من نووووف وبغياض:بس عااااد نوف ماتهووون عليه بشلها ويايه
نوف تبتعد عنه وترفع ايدها بتهديد:سيف
سيف يمشي: يلااااا خطفن خلصني
عاليه تضحك
نوف اطالعها واستغاااااضت منهااا وووقفت مكانهااااا
صدت عليها عاليه : اشفيج وقفتي
نوف ودموعها على خدها بس محد يقدر يشوفهن لانها متغشيه هيه دلوووعه وحد يتحركش فيها في هالموضوع اللي ما متقبلتنه :........
عاليه ترد صووووبها : حووو اشفيج خطفي
نوف بصوت واطي:انا برد السياره روحوا انتواااا
حس سيف بوقفتهن ورد صوبهن عاقد حياته: اشفيكن وقفتن
عاليه بتملل: نوف تبى ترد السياره
سيف اطالع بضيج عليها هالبنيه دقات غريبه : وليش انتي بعد
نوف : كيفي راسي عورني
سيف يمسكها من ايدها ويمشيها جدااامه :خطفي يوم تخلصن بتردن جذيه بنتاخر وانا ما عندي شغله غيركن
نوف تخوز ايدهااااا منه وتبعد وتمشي عدال عاليه
ويلسن يختااااارن وهيه مبوووزه ومب نفس العاده يوم تختاااار وسيف مطفربهن لو عيبهن شي يتم يعلق لين ما يعيفهن اياااه تذكر يوم كان يطفر بحور بس هيه اطنشه ولا يهمها بس بنات خالته حليلهن يصدقنه ويودرنه ويبدن مره ثانيه يدورن
مرت ساعه عقب ماخلصن راحوو يركبووو السياره
عند السياره
سيف: بروح اشتري ايسكريم بشو تبنه
عاليه استانست: عسل اكيييييييييد
ويصد على نووف: وانتي اللي بتنفجرين الحين خفي شووووووي
نوف : ما ابى
سيف يبند الباب:اوكيييييييه
انقهرت نوف منه عنبو الزطي ما يلس يعزم عليه نزلت االدريشه: سيف
سيف وهو صد ابتسم عرفها هيه ما تقاوم ايسكريم الياهل: نعم
نوف منحرجه ونظرة ياهل : ابى
سيف ابتسم وصد عنهااااا ........وراح
عاليه : عاااد اشفيج جذيه مبوزه الريال يبى يلطف الجووو وانتي اممممره بالله عليج حد ما يبى السيافي فنان وكلن يتمنااااااه
نوف: صوووبج واصل اممممممممممره
عاليه : جيه هو نعال يا غبيه ودري الدلع وبعدين جذيه يتعمد يقهرج وانتي جاهزه اممممره تنقهري
يلست تفكر نوووف بكلامها صدق هو يقهرهااااا وينرفزهااااا برمسته بس ما عليك انته اللي بديت....بعد ما خلصوا شغلهم ردوا صووب البيت
واول ما وصلواااا عن باب البيت
عاليه : مشكور سيف عبلنا عليك
سيف: ولووو بنت خالتي
سيف يرمس نوف : مع السلامه خطيبتي
نوف:ها ها سخيفه تصدق ....وتقربت بدلع علشان تقهره : مع السلامه خطيبي
اتفاجأ واستغرب سيف من هالحركه وعاليه ضحكت ونزلن وهو يطالعهاااا عنلاتها اونها تبى تقهر عااااااااد ضحك عليهااااا وحرك سيارته بيروح عند ربعه


المكان: العين

الساعه عشر ونص في الليل ادق على حور وتحصل تيلفونها مغلج هيه مرمستنها العصر قايله لها بتروح المستشفا زجمت وحمت فجأه الصبح ما كان فيها شي والله قلبي ماكلني ليش غالجه تيلفووونها
خالد يطالعها : سلامه ابى ارقد
سلامه معصبه : انزين خلووود اصبر الحين برقدك
حمده تدخل عليهم الصاله : وينه ابووج لحد الحين ما رد
سلامه : لا
حمده : واشفيج معصبه شعندج
سلامه لاحول ولاقوة: مافيني شي
حمده:ختج راقده
سلامه :هيه
حمده : عيل ليش مب مرقده اخوووج صارت عشر وشي شوو تتترين
سلامه : الحين برقده
حمده اطالعها : انتي ترين حد يتصل والا تبين تتصلين
سلامه تافف في خاطرها : هيه بدق على ربيعتي اطمن عليها
حمده تمشي: شو هالوقت صارت عشر ونص حد يدق حق حد شو ما عندج مذهب
وراحت عنها
سلامه استغاضت منها وما ردت عليها مب متفيجه لها الحين
خالد يطالعها والرقااااد في عيونه
سلامه متردده ادق على البيت ما تستلطفهم وهذي غالجه تيلفونها ابى اطمن عليها قلبي ماكلني شلت سماعة التيلفون وتوكلت على الله
رن التيلفووون وتم يرن كذا مره
سلامه ترمس عمرها بعصبيه:عنبو دومه بيتهم مهجور هذيلا
الطرف الثاني:ههههه لا من قال الشيخه انه مهجور
سلامه ماتت من الفشله في خاطرها بسم الله متى ردوا
الطرف الثاني :الوو
سلامه مفتشله : الو ممكن اكلم حور
مبارك شك انه يعرف هالصوت وحب يتأكد :منو اقولها
سلامه ما عرفت صووته بس ما تحب حد يسألها هالسؤال شدخله: ربيعتها
مبارك هنيه اتأكد الف بالميه انها هيه بس هو عاد ما يقدر يقاوم رغبته انها بنت ولازم ياخذ ويعطي وياها حتى لو سلامه وبالذات هذي البنت وحب يقنع نفسه برمسة حور عن اخلاقها :ادري انج بنيه اسمع الصوت الناعم مب ولد بس شو اسمج منو اقولها
يالس يتريا ردة فعلها بحماس
سلامه انقهرت عرفته والله هوووو ورقعت السماعه بقوووو وغيض
وصدت على خالد وشلته باجر بدق لها لو انها ما بيها رقاااد تبى تطمن على ربيعتهااااابس لازم ترقد باجر عليهااادوام جامعه
مبارك:اخ ويهي اتكسر ابى القطه عنلاتها ما تستحي
.
منى وعدالها شوق : شعندك مبارك ترمس عمرك
مبارك انتبه : اه لا ماشي
منى : عيل وينهم هل الدار لا تقول ارقوووود
مبارك: ما ادريبهم توني داش البيت
منى : بروح اشوووف حور يقولون مرضت وودوها المستشفا
مبارك عقد حياته :حور شياها
منى : جنها حمت ...بطلع اشووفها يلا شوااقي
مبارك الصبح ما فيها شي اشياها :منى قولي لها ربيعتها دقت ....وبمكر:ما ادري شو سمها قالت هيه جنها سلمى سلامه جذيه
منى تمشي : ان شاء الله
شوق واقفه واطالع مبارك مبتسمه ودلعت له
مبارك ركض صوووبها وهيه ركضت عنه صوووووب امها وميته ضحك
طلعت منى وبنتها باللفت ومبارك ركب الدري الحين منى
بتروح عندها وصارت الساعه 11
مبارك: باجر بشوووفهاااا ان شاء الاربعاء وماعلي دوام
راح غرفته بيبدل وبيطلع مره ثااانيه دامه ما عليه باجر دوام السهره صباااااحيه



مر اسبوع من الاحداث السابقه


يالسه ترمسه وهيه معصبه وخاصه انها هالايااام راكبنها عفريت اسمه عرس حمد على قولت حمد
ام عبيد: شو اللي حادنك انك ما تعرس يا وليدي ابى اشووف عيالك قبل ما اموت
حمد يطالع يدته يا هالحريم حافظات هالموال حفظ:بعيد الشر عنج الغالية ان شاء الله تشوفين عيالي وعيال عيالي بعد
ام عبيد تأشر بايدها:انا ما ابى رمسه......... عرس وفرحنا شووف خليفه وسعيد اصغر عنك ومعرسين خليفه عنده اثنينه شواقه واحد في الدرب وحرمة سعيد حامل
حمد : لا والله حامل ما شاء الله مبروكين عيل
ام عبيد:خل عنك المكر تبى تخلف الرمسه ترى بروح اخطبلك ولا اشاورك
حمد يعرف انه يدته تسويها:لا يدوه افا عليج فالج طيب صبري عليه شوووي بلاج حنانه مستويه
ام عبيد عصبت:هيه حنانه يوم اباك تعرس ترى عقب بتشووب منو بترضى تاخذك
حمد:هههههههه فديت المبوزين يا رب..... هن يطولن حمد (............)اصلاااا هن يوم امشي يلصقن في مشاش السياره من كثر يموتن عليه
ام عبيد بعصبيه واضحه: يالله يا خقتكم يا ولاد عبيد محد شراتها
حمد مات من الضحك على يدته وتقرب منها وحبها على الراس
ام عبيد: خل عنك المكاره ابى رايك الحين
حمد واقف : الحين مواعد ريال عقب بنرمس يدتيه
ام عبيد : خوفي ماخذلك وحده وداسنها عنا في مكاان ما يندرابك والا ما تبى حرمه تونسك
حمد:ههههه هيه ييدتيه بيبها مره صوووج تشوفينها وتعطيني رايج
ام عبيد : الحين من صدقك يا فضيحتنا بين العرب جان الا عرست وخذت من هذيلاااا الخايسات
حمد يسايرها: يدووه لا تقولين عنها خايسه حراام بنت عرب وقبايل
ام عبيد معصبه : والله ثم والله لو مسونها لا انا يدتك ولا أعرفك هذي تربيتي فيك يا حمد
حمد ووخى عليها وحبها على راسها : يابت السالفه وصدقتهاااااااا
ام عبيد تشل عجويتها
حمد:ههههه على كبريه بتضربيني يدوه ما هقيتها منج
ام عبيد:اباك تصطلب وتغدي ريال
حمد: افاااااااا افااااااااا ووانا شووو مب ريال
ام عبيد : تراك طفرتبي وانا مالي بارض لك اقول يعلك ما تعرس بزوالك لو متراشيه مبارك بعده ما ردني
حمد عرف يدته زعلت ورد يحبها على الرااااااس: مواعد ريال يدوه عقب نرمس مع السلامه
ام عبيد:............
حمد يصد عليها:ماسمعت الله يحفظك .....فمان الله افاااا
ام عبيد قالتها في خاطرها ولفت ويها عنه
حمد:هههه ادري اني ما اهووووون عليج اكيييد قلتيهااااا .....ويفر لها بوسه : هذي لج ياجميل
ام عبيد : ماصخ
حمد يمشي:ههههههههه.......وطلع عنهاااااااا
.
.
عقب ما تاكدت انه طلع شغلت الكومبيوتر ويلست على النت وتمت تلف نص ساعه في المنتدياااااااات وهيه متحرقصه تترياه يدخل المسن مرت ربع ساعه ودخل وطارت من الفرحه
سهيلة :
يا كثر منهو عن العين غاب
ويا كثر منهو اتعبنا غيابه البعض له الشوق غلاب
والبعض متى ما جاء يا هلابه
الا
انت غيابك مثل جرح الاحباب نتعب كيف نلقى علاجه
ما ينساك القلب يا اعز الاحباب حتى يحضنه
القبر بترابه.....
عبدالعزيز:
.............................
سهيله:
افا ليش زعلان كله علشان ما رضيت اقابلك

عبدالعزيز:
ليش انتي ما تبينا نتزوج تراج سهيله اروحج تاخرين هالشي

سهيلة:
أنا

عبدالعزير :
هيه انتي عيل أنا انتي اللي مب راضيه نتقابل

سهيله :
افهمني ما اقدر ابوووي واخواني لو دروا بيجتلوني

عبدالعزيز:
سهيلة انا ما اقدر اصبر اكثر امايه تلح عليه اتزوج بنت خالتي

سهيلة :
تتزوج بنت خالتك!

عبدالعزيز:
بس انا اريدج انتي .....يلا سهيله وافقي نتقابل اكيد تقديرين اتصرفي بس اشوفج من بعيد

سهيلة:
........ما اعرف شو اقولك

عبدالعزيز :
وافقي شوووو نحدد المكاااان

سهيله :
انزين بس لا ترمسني من بعيد يا ويلك لو تقربت مني

عبدالعزيز بفرح :
اوكيييييييييييييييه حبيبي

ويلسووااا يسولفوووون ساعه وحددوا المكان وكيف يعرفها وخافت حمد يرد فطلعت من النت وهيه تفكر كيف بتقااابله باجر الله يستر
.
.
.
يالسه ترمسها في التيلفوووون الساعه ثمان ونص في الليل
سلامه :انتي الليله بتردين العين
حور:هيه ابوويه وراه شغل باجر
سلامه : خلاااااااص اتفقنا
حور: اوكييييييييه خلاص يعني باجر العصر بنمر عليج ونروح
سلامه : توكيه................. اه يا قلبي
حور عرفتها :هههههه شعندج
سلامه: باجر بشوووف خطيبي فيس تو فيس ما اصدق بصراااحه بموووووت
حور: ويييه يا سلامه ياحظه اخووويه لو خذج
سلامه:لالالا فديتج صح خوانج حلوووين بس ما اباهم ابدااا
حور: لا والله
سلامه :هيه والله
حور : انتي يا حظج لو حمد طلب ايدج والله يا توافقين غصبن عنج علشان تكونين ويايه
سلامه : صدقت الحبيبه اونه تكونين ويايه حشى عايلتكم ما ابى انضم لها بتاتا
حور:هههههههه حلوه بتاتا هذي
سلامه : برايج حواري اسمع ننوتي حبيبي اتصيح بروح اشوفها
حور: عيل وين امها
سلامه باسى: وهيه داريه عنها اربع وعشرين ساعه برا البيت
حور: وكيف ابوووج موافق على هالشي
سلامه تضحك باستهزاء: وهو داري بشي خليها على الله ........سلمي على علوووووي ونوفوه والكل
حور: السلام يوصل فمان الله ........وبندت عنها

..
.
.
.
تشجع ويلس يطالعها باصرار ما يبى يتراجع لازم يصارحها بمشاعره وما بيحصل احسن من هالفرصه
حور اطالعه غريبه شوفيه ذياب وليش طالب يرمسها:ها ذياب شعندك
يطالعها وبلع ريجه :حور أنا أحبج
حور مستغربة منه ومن الجرأة كيف يقولها هالرمسه وعاد منوو ذياب معقووله وهيه في حالة ذهوول بعدها مب مستوعبه اللي قاله
ذياب اربكه سكوتها ونظرة الاستغراب لام عمره انه قالها عقب تراجع عن لومه لازم يوضح لها مشاعره بدال العذاب اللي هو فيه يبى يعرف جان تكن له مشاعر ورد مره يرمس:ادري انج مستغربه بس حور ابى اعرف اذا خطبتج بتوافقين عليه
حور:.....................
ذياب:اتمنى انج ترمسين بليييز حور ريحيني
حور:ذياب أنا .........
بصووووووووووووووت عالي :ذيااااااااااااااااااب
فز ذياااااااااب من الرقاد وفاج عيونه على الاخر : منووووو شوووو
نوف: شوووو شو تاخرت على دوامك من الصبح يالسه اوعيك والخيبه
ذياب استغااااااااض منها وعض شفايفه على الاقل ما خلتني اسمع رد حور يعلج ان شاء الله : ذلفي عن ويهي
نوف ركضت عنه شافته معصب :مب منك ............وطلعت من الحيره
ذياب بتاففف شاف ساعته :افففففففففففف اتاخرت
ونش بسرعه يتغسل بيبدل علشان يلحق على الدواااااااااااام



الحلقة الثالثة عشر


المكان: العين
كامله اطالع امها : انزين ليش امايه رفضينه حتى شور ما شاورتوني
ام كامله تصد على بنتها:انتي ما تفهمين اقول ابوج ما يباه تقولين شاوروني
كامله مبوزه : انزين شووو فيه علشان يرفضه
ام كامله: وابوووووي على رمستج صدق فاصخه الحيا اونه ليش وما ليش اكيد سمع انه مب كفؤ ياخذج والا تبينا نلقفج اول واحد يدق الباب
كامله :اففففف يانا معرس وطيروه بنعنس وما بنعرس معروفين انتو(.....) خقتكم واصله حدها وفايضه ما ادري شله كل هالرفعه عن خلق الله
ام كامله: صدق انج ما تستحين شو عايلنج وانتي بعدج ما كملتي 18
كامله اطالع ساعتها تبى تغير الموضوع بتدخل ويا امها في موضوع اكييد نهايته بتكون هزبه كبيرة والا كفخه محترمة:مب جنها نوال....
نوال تدخل عليهم الصاله: السلام عليكم
كامله تصد اطالعها:وهبي سويحره سمعت اسمها ويتنا تنط
نوال تحب راس امها : خيبه تخيبج شو كنتي تطريني بالشر والا الخير وعلى ما اظني الاول
كامله: انا واحيت اقووول شي طبيتي حظرتج
نوال: تسلم عليج مس مريم وسألتني عنج ليش غايبه قلت لها دلع ما خلصها تنش
كامله:غربلات عدوج ليش ما قلتي لها مريضه اكيد بتهد عليه باجر
ام كامله: تبين ختج تجذب بدال ما تعلمينها الصح اصغر عنج
كامله:من صغرها الحين اشووي وبتوصل طولي والا بينا سنه
ام كامله:خل عنج الهذره نشي ويايه بسير اشووف الغدا ...........وانتي نوال روحي بدلي وبدق حق ابووج تأخر
نوال تمشي:ابوووي برا يرمس البيدار الحين بيدخل
ام كامله : عيييييل بقوم اشووف الغدا لا تبطين وزقري خوانج
نوال تروح صوب الدري:ان شاء الله
.
ام سعيد : شو فيها يا ولدي
سعيد بضجر: شدراني امايه اونه دايخه
ام سعيد : ما ادري شو اقوولك بس لانها في شهورها الاولى واول مره تحمل اكيد بتتعب جان تبى تطمن ودها المستشفى وبسير فياك
سعيد يمسح على شعره لابس كندوره بيضا مفجوجه معاقمها ومب لابس غتره وشكله تعبان : مارضت امايه واونها تبى تروح عند امها بترتاح
ام سعيد اوت لحال ولدها توه ياي من الشغل هلكان وما واحى يرقد ويرتاح أكيد عاليه مب مخلتنه يرقد من دلعها : انزين ودها عند امها يوم تبى هالشي
سعيد مشى عن امه : بروح اشووفها
ام سعيد ردت الصاله وكانوا فيها اولادها محمد وراشد وعبيد
راشد: اشفيها امايه حرمة سعيد
ام سعيد اتيي تيلس عدالهم: وينه ابوكم راح يرقد
عبيد: هيه راح يرقد من شوويه
ام سعيد تصب لعمرها جاهي :تعرف في شهورها الأولى وتعبانه شووويه
راشد:هيه وعاد الحرمه عاليه الدلع من عقبها
محمد: راشد عيب عليك
عبيد: صدقه كريهه
ام سعيد: وابوويه اون كريهه ما تستحى ترمس عن حرمت اخوووك جذيه يا المفعوووص لسانك يباله قص
عبيد:عيل مره ما عرفت احل مسألة رياضيات وقلتلها تسويها لي قالت ما تعرف هيه واصله صف ثالث ثانوي وما تعرف بصف اول اعدادي
ام سعيد: عيل حق شو حاطين لك مدرس خصوصي ليش ما خبرته يحلها لك
عبيد: اونه يحلها تراه هو عاطني اياها واجب
محمد: بتتعبين وياه هذا امايه خليه عنج ....انزين لو يودي سعيد حرمته المستشفى
ام سعيد تحط كوب الجاهي: قلت له بس اونه ما تبى وبتروح عند امها
راشد: امها دكتورة ونحن ما ندري ههههههه
عبيد:ههههههههه انا ما ادري بصراحه
ام سعيد تنش : انا بروح ارقد شووووي محمد فديتك المغرب اباك توصلني بيت عمك
محمد: بيت منو من عمومتي
ام سعيد: بيت عمك عبيد
محمد ابتسم: ان شاء الله ما طلبتي ..........وراحت عنهم
راشد يطالعه: وليش ان شاء الله ابتسمت
محمد فاج عيونه: جيه حرام حد يبتسم
راشد :نووووو بس مب وقتهاااااا
عبيد: الابتسامه في وجهي اخيك صدقه
راشد :حافظ كلمتين وياي يسمعهن ....ويصد على محمد: يوم تبون تروحون خبروني بروح وياكم
محمد: وينها سيارتك
عبيد:اكيييييييد في الكراج والا ما شفته هنيه في البيت
محمد: وهالسياره دومها في الصناعيه ثرك انته شو تسوابها
راشد يطالع عبيد بغضب : شو اسويبها بعد ما ادريبها الحراره ترتفع وابووي الله يهديه قال ما بيشتري لي غيرها لحد ما تخرج
محمد: انزين شد حيلك امتحانات نص السنه قربن وانته ما صكيت شي
راشد عند الباب:مب محسوب
محمد:لا والله انزين تقيم عمرك وعقب كله بيتراكم عليك يا شاطر
يدخلون الصاله سعيد وحرمته:السلام عليكم
محمد وراشد وعبيد:وعليكم السلام
سعيد:محمد خبر امي بنروح بيت عمي جنها رقدت وما حبيت ازعجها
محمد: ان شاء الله .....ويصد على عاليه:ما تشوفين شر يا عاليه
عاليه بدت تتعود عليهم صح مب وايد تاخذ وتعطي وياهم بس بدت ما تغطي ويها عنهم وشحوب الويه باين عليها :الشر ما اييك
سعيد شكله معصب يرمس عاليه: يالله ....وصد على خوانه:فمان الله
محمد حس باخوه وابتسم له بمعنى هدي شووي:الله يحفظكم
سعيد ابتسم له ...وطلعوا
راشد: شكله سعيد مفووول
محمد:الله يعينه
عبيد :بس تصدقون من عرس تغير مب سعيد الأولي عيل حمود لا تعرس جان جذيه العرس يسوي
محمد وراشد:هههههههههه
محمد:عيل انا مفكر اعرس وعلشان خاطرك بهون
راشد: شويت اونه هونت علشان خاطرك .......لاتنسوني يوم تبون تروحون بيت عمي بروح ارقد.....وطلع عنهم
عبيد:حمود عطني جريدة الرياضه اللي عدالك
محمد يفرها ويوقف: اول شي حمود في عينك انا اخوك الكبير يا الهرم حشم
عبيد: ول ول كلتنا
محمد يتطنز:اخافك تاكلها من كثر ما تقراها
عبيد على نياته: اصلا انا ما أقرا اطالع الصور عيل يخلصني اقرأ
محمد:صدق انه ما عندك سالفه ...........وطلع عنه هو الثاني
.
.
.
سلامه تتنفس بعمق وادق الباب
وشووي ينفتح الباب ويطلع ابوها
ابو خالد:ها امايه شو تبين
سلامه موطيه راسها: ابووي قايله لك انه حور بتخطف عليه وابى فلوس
ابوخالد يحط ايده على جتفها:سلامه انا واثق ببنتي والا ما خليتج تروحين مع ناس غرب
سلامه باندفاع: بس ابووي حور من اهلنا
ابوخالد:ادري بس اهلها لا..... المهم يا بنتي لا تخليني في يوم اندم اني وثقت فيج
سلامه ابتسمت لحرص ابوها:ابوي انا تربيتك وما بييك مني بس اللي يسرك
ابوخالد:بارك الله فيج ووينه اخوج خالد
سلامه:رقدته ما اقدر اشله ويايه
ابوخالد: برايه هنيه حمده بتشوووفه ...
حمده تطلع من الحيره:اشفيكم واقفين
ابوخالد : جم تبين يا سلامه
سلامه موطيه راسها مستحيه من ابوها: ما ادري يا ابوووي
حمده مستغاضه:انتي مب قد اللي بتشتريه حور لا اتمين اطالعين عليها
سلامه اغتصت:بشتري اللي اقدر عليه
حمده:مع انه روحتج هذي مالها لزمه بنروح انا ووياج بدال ما تعبلين على العرب
سلامه اطالعها بغيض:حور تباني اروح وياها .......وصدت صووب ابوووها
ابوخالد طلع لها فلووس وحمده منقهره وتقول في خاطرها يعلج ما تتهنين فيهن
سلامه مبتسمه:تسلم يا ابووي
ومشت صووب غرفتها مبتسمه ابوها رغم انه عيشتهم بسيطه الا ما مقصر عليها ...لفت شعرها على السريع لبست عباتها المبنده ولبست شيلتها
واطالع ويها في المرايا دامها بتتغشى لانه حمد من رمسة حور لازم الغشى عنده حطت جحال وجلوووس وردي....بتروح تيلس في الصاله علشان تسمع السيارة يوم تيي هيه فرحانه من الخاطر انها بتروح ويا حور السووووق
.
.
الساعه اربع ونص العصر في بيت عبيد بن سالم
حور معصبه ويالسه اطالعه :دخيلك حمد انته واعدني
حمد متلوم فيها : سمحيلي بس الحين لازم اقابل مندوب الشركه بيسافر الساعه 6 المغرب حواري سيري ويا امايه
حور: اول شي عمتي قلت لها من قبل وقالت مب فاضيه وسهلوه ما طاعت
.......وتيلس على الكرسي بيأس: يعني اروح ويا الدريول عنبوووو
حمد يتافف ويالس يطالعها هو واعدنها :لازم اقابل المندوب سعيد اتصل قالي مشغووول ما يقدر وابوويه قالي أنا اروح
حور :حراااااااام عليك حمد ليش ما قلت من قبل انا واعده ربيعتي
حمد : اففففففف يا حور قلت توه سعيد داق لي قدري ظروفي
مبارك وفي ايده كوب عصير وسندويجه:اشفيها دلوعتك
حمد يطالع مبارك محد غيره هو اللي بيوديها:مبارك ودها السوق
حور اطالعه: ماااااا ابى
مبارك:مالت عليج جني اانا ميت اشلج صدق بزا
حمد يصد عليها:حور اخرتيني خلي مبارك يوديج خل عنج الدلع ........وتقرب وحبها على يبهتهااااااا:مره ثانية بس صدقينني هالايام مشغول بعوضج ان شاء الله
وراح عنها ....
مبارك: الله واكبر يا الدلع والله عاطنج فيس بصراحه
حور مبوزه: مبارك لو سمحت
مبارك:جان تبيني اوديج عاااااااادي العرض ساري مفعوله لمدة عشر دقايق اونلي هذا علشان خاطر حمد
حور بضيج: بس ما بطيع
مبارك مستغرب عاقد حياته:منووووو هذي؟ صح انتي ويا منو بتروحين
حور:ربيعتي سلامه
مبارك : وليش ان شاء الله ما بتروح يوم انا بشلج ما كانت بتروح ويى حمد يلاااا انقفضي محد غيري بيوديج
حور اطالعه بنص عين :وانته ناسي شووو سوويت
مبارك صد عنها :بتروحين والا لا
حور تفكر ان شاء الله توافق...... لو سويت لها تيلفون مليون بالميه بترفض اكييد ما بتوافق بس اذا وصلتها لحد البيت بتوافق على ما ظني
حور تروح صووب حيرتها : اوكييييييييييييه
هو الثاني دخل حيرته ويلس يتلبس وتسبح بالعطر ولبس غترته شل بوكه وسويجه .........وطلع حصلها يايه صوب حيرته
مبارك ابتسم :تزهبتي
حور بابتسامتها الحلوه كانت لابسه تنورة جينز وقميص تي شيرت اسود
وجوتي بوت وعباة مفتوحه وشيله على نفس نقشت العباة.......وهي تمشي صوبه:ياي يهالعطر شو هالريحه السنعه والكشخه
مبارك يمسكها من ايدها ويمشي :فديتني طول عمري كشيخ عندج شك
حور :هههههه لا
:….على وين ان شاء الله
حور تصد صوبها : بنروح السوق ترى سالتج الظهر قلتي ما بتروحين
سهيله اطالعهم بغيض : برايكم
ومشت عنهم صوووب الصاله ...هم ساروا اللفت وركبووووه
مبارك: انتي شو تبين تشترين
حور:حق العيد والجامعه
مبارك :اهااااااا
وركبواااا سيارتهم وما طولوا وايد في حدود الثلث ساعه كان الصمت سيد المكان وحور بالها مشغول وترتب الكلام اللي تقنع به سلامه.... بس اللي تعرفه زين سلامه عنيده وايد والله يستر
ووصلوا بيت سلامه
مبارك وقف السيارة جدام باب البيت:حور
حور:...........
مبارك عاقد حياته:حور اشفيج
حور:ماشي شو تقول
مبارك:ارمسج وما تردين نزلي زقريها وصلنا
حور تتغشى وتنزل من السيارة واول ما وصلت حور عند الباب انفتح
دخلت حور الحوش وسلمت على سلامه
سلامه:من الصبح متلبسه قلت حور هونت
حور ابتسمت :شو هالكشخه سلامي اليوم حاطه جلوس مب من العوايد
سلامه تعدل شيلتها :قلت بتغشى في السوووق مافيني على اخووج حمد يفشلني ويفرني من السيارة عاااد هو الخطيب ما زين اطيح من عينه
حور ما عرفت شو تقول:سلامه
سلامه تتغشى:نعمين
حور بسرعه:مبارك اللي بيشلنا مب حمد
سلامه تفج غشاها واطالعها بنظره مافهمت معناها
حور تتجرب منها تبى تقنعها
سلامه اطالعها وتاشر بايدها :حور عيني لا تحاولين استحاله اوافق سيري انتي الله يسهل عليج وانا هلي بيودوني
حور:لبسيه ولا تعطينه ويه
سلامه اطالعها بغيض وبصوووت عالي:لا والله... مب هذا اللي طاردني من بيتكم تبيني اركب سيارته لا حشى سيري ابووويه الله ييسر امرج..
حور بترجي:سلامي...
سلامه تمشي عنها:تعرفين حور اخووج مس كرامتي طردني من بيتكم وانا استحاله اركب وياه تفهمين سمحيلي حور وتعرفين رمستي وحده
حور عرفتها وصلت حد ما تقدر تقنع سلامه اطالعتها وطلعت من البيت
ركبت السياره ويالسه اطالع مبارك بقهر
مبارك عرف انها رفضت:شوووو وينها
حور بغيض:ما طاعت اتيي وانته اللي سويته اشوووووي
مبارك بعصبيه:جب ولا كلمه
ويحرك سيارته
مبارك ومن الخاطر معصب هو ما ينحط في هالموقف ومن هذي اللي سمها سلامه اللي تسويبه جذيه بتشوفين مب انا مبارك لو ما رديتها
وبصوت عالي:وين تبين
حور موطيه راسها :ابى ارد البيت
مبارك صد عليها بعصبيه ورد يطالع دربه :اوكييه مب منج مني انا اللي مضيع وقتي شالنج ....
.
.
.
الساعه سبع المغرب وقفوا سيارتهم في الحوش ونزلوا منها
خليفه ياي يمشي هو وبنته شوق من بيته:مرحبا مرحبا قربوا
الكل صد صووب الصوووت وهو ياي صوبهم
محمد بابتسامه:المرحب باجي
ويلسوا يسلموا على بعض
خليفه يرمس حرمة عمه:بخير ربي يعافيج ومن صوبج عساكم بخير
ام سعيد :بخير فديتك......ويه شواقي امايه اشحالج تعالي سلمي عليه
خليفه:شواقي روحي سلمي حبيبي
وراحت شوق صوب ام سعيد
شوق تجربت منها وخاشمتها وعقب مطها راشد صوبه
شوق وبسرعه وهي تضحك:هااااي ها وريو
راشد:شطوره .....ماتنسى الدرس
الكل يلس يضحك
خليفه : شو معلم بنتي تلوي لسانها ....يلا قربوا
راشد:لالا طلع ولد عمي دقه جديمة
خليفه:امشى يا الدقه اليديده
ومشى محمد وراشد صوب الميلس
خليفه :قربوا صوب الصاله هذا بيت عمكم مب بيت غرب
وكلهم دخلوا الصاله ويلسوا بس كانت ام حمد مب موجوده ويدته داخل تتعشى دايما تبى عشاها في هالوقت لانها ترقد ثمان........... واتصل خليفه حق حرمته اتيي تفول ويا ام سعيد وطرش الخدامه علشان ينزلن حور وسهيله شوووي وهن داخلات الصاله
سهيله وحور :السلام عليكم
الكل ينش:وعليكم السلام
ويتجدمن يسلمن على حرمة عمهن عقب صدن صووب محمد وراشد
محمد بابتسامه وفي خاطره ما ادري شو يشذني فيها هالانسانه يا كثر اللي شفتهن مع انهن ملكات جمال بس هيه غير عنهن قلبي تعلق فيها:اشحالكن بنات العم
حور وسهيله:بخير ربي يعافيك
سهيله : ومن صوبكم
محمد:بخير ربي يسلمج
راشد وهو يطالع سهيله : اشحالج حور
حور :ههههه تمام
سهيله :ما عليه رشوود
راشد:رشود في عينج اونه رشود دومني ايي ولا تطلعين جني ياي اشحت
خليفه:هههههه محشوم ولد العم
ودخلت منى
منى :السلام عليكم ...مرحبا الساع والله يا خالتي ما تنشين
ام سعيد توقف:افا يا ام شوق ...اشحالج حبيبتي
وبدوا يسولفون ويتفولون
حور ترمس راشد: خلاص اليوم عشاكم عندنا وبراويك الطبخ
محمد:تسلمين بنت العم مره ثانية
راشد: منوووو قال اليوم دامنا واصلين خلاها اظهر مهاراتها
ام سعيد:الله يقطع بليسك من ولد
حور: عاد شو تبى تتعشى
راشد:أكلتي المفضله
حور مبتسمه:اللي هي
راشد بابتسامه :مكرونه بالباشميل
ويرن تيلفون الصاله نشت سهيله تشله وطلعت كامله بندت عنها ....يت صوبهم
سهيله:عن اذنكم
راشد:اذنيج وياج
سهيله تصد عليه:سخيف
خليفه:سهيله
راشد يصد عليها: انتي من الدلع بتطيحين في جبد عمي ومحد بيبتشل الا انا بيتم يقولي تعال خذ بنتي فكني منها
شافوا سهيله مفوله والكل ضحك على رمسته
سهيله عصبت:مب محصله ثرني جان باخذك انته
محمد:ودر سهيله رشووود لااقووووم اكفخك
سهيله اطالع راشد بنص عين: شوف اللباقه ......وتصد على محمد بابتسامه حلوه نادره تطلع من سهيله :تسلم ولد عمي
ومشت عنهم وهم يلسوا شووووويه ودخلت ام حمد وتضايجت يوم شافتهم هلكانه ومالها بارض بس اكيد ما بينت هالشي عقب ما أخفت الضيج ورى الابتسامه والكلمات الترحيبية ...وحور نشت صوووب المطبخ من يت هنيه ما طبخت وفي خاطرها اطلع مهاراتها ويشوووفوا طباخها كيف خاصه انه البنات في العايله النادر منهن يعرف اعتمادهن على الخدامات عدا نوال اللي تهوى هالشي وتتعلم ...مع انها مضيجه كانت في حيرتها بعد موقف سلامه ومبارك الا انه يوم شافت قوووم عمها استانست ويلست تسولف ونست كل شي
الخدامات واقفات يطالعنهاا
حور اشفيهن هذيلاااا:فكتوريا انا بسوي العشا
فكتوريا:اوكييييه هور
حور :انزين ساعديني ...وما يحتاي هذيلاااا يصطفن جذيه عنبو زيغني خليهن يطلعن
أشرت لهن فكتوريا وطلعن ....ويلسن يسووون العشاء مكرونه لانه حور ما ادل أماكن الأغراض عقب شووي دخلن الخدامات بعد ماطرشتهن ام حمد يكملن العشاء اللي محددتنه وامرتهن يسووونه قبل ما تظهر
حور اطالع فكتوريا : شووو يسوووون
فكتوريا: سندويج دجاج مايونيز ودجاج تكه ودجاج نقانق
حور:اها
فكتوريا:انا بروح اسوي تبوله وفتوش وهمص انتي يريد شي
حور:لا برايج اروحي بعابل ولو بغيت بزقرج
.
وشووووي اتجمعوا كلهم ووياهم ابوحمد وحمد وتعشوا والكل مدح حور في طبخها حتى اخوانها عدى مبارك اللي ما كان موجود استانسوا انها تعرف تطبخ حلوووو.....وعقب ما راحوا
منى ترمس حور: شو هالطبخ السنع ليش مخبتنه
حور ابتسمت بخجل استحت اليوم وايد مدحوها وهالشي خلاها تستانس :تسلمين حرمة اخوووي
الكل راح لدربه منى وريلها وبنتها ساروا صوب قسمهم وحمد وابوووها راحوا يطالعون الاخبار وسهيله راحت غرفتها وامها نفس الشي وحور بعد لانها تبى ترمس سلامه تشوفها زعلانه أو لا سارت صوب غرفتها ...
.
.
سهيله تمشط شعرها جدام المرايا ما لها خاطر تسووي شي حاولت ويا امها انها تظهر ماقدرت قالت لها ما بتظهر الا بعد الامتحانات يعني ما بتشوف عبدالعزيز وهو بيزعل وايد بيقول أكييد طنشتني تاففت من الخاطر....راحت صوب شبريتها وانسدحت كان بامكانها تروح ويا حور بس حور بتروح مع البلوه مبارك اللي ما بيفج منهن ابداااا ردت تتنهد تحاول تغمض عينها وترقد
.
.
.
المكان:دبي

يوم الخميس في بيت ابو ذياب

ذياب يطالع أخته بخيته:نحن ما قلناله يخطب من عندنا وبنات يشوفهن قبل الملجه حامض على بوزه شو هالسنع
بخيته تعرف ذياب زين بس بتحاول علشان خاطر بطي وعاليه:بيشوفها متحشمه ما فيها شي خطيبها
ذياب يطالع امه:فهمي بنتج امايه كلمتي وحده وما عندي مجال للنقاش
ام ذياب ما عارفه شو تقول صدت على بنتها : يا بخيته ابووج بعد مب راضي لا اتمين تحنين
ذياب يوقف ويرمس بخيته: سمعي عدل يا بخيته قولي له ما عندنا بنت يشوفها قبل الملجه يبى مرحبيبه نحن من زمان ما يبى الف ريال غيره وهذي كلمتي وما عندي غيرها
ومشى عنهن صوووب داخل
بخيته تصد على امها: انزين شوفيها امايه
ام ذياب:من متى نراوي بناتنا قبل العرس يا بنيه انا اقول شرات رمست ذياب وابووه خل عنج قوليله هالرمسه جان يبى يطالع البنت قبل ما يملج ياخذ غير عالية
بخيته مبوزه ماقدرت عليهم هلها اطباعهم ما تغير
ام ذياب:قومي شوفي بناتج ما اشوفهن هنيه
بخيته :خلهن يولن هذيلا بعد
ام ذياب:وابوويه على رمستج الماصخه يولن اونه قومي طالعي بناتج الله يهديج
بخيته:ان شاء الله أميه

نشت وراحت تشوووف بناتها........

في غرفة عاليه
واقف على الباب يطالعهن
نوف: اشفيكم ذياب تصارخون انته وبخوووت شووو استوى
ذياب:اونج ما تعرفين السالفه وانتي رادار البيت
عاليه :ههههه
نوف بوزت:ضحكتي بلا ضروس
عاليه تصد على ذياب : شو قلت لبخيته
ذياب يطالعها ومركز عليها : شو تتوقعيني اقولها اكيد لا والا انتي عندج رمسه ثانية
عاليه اطالعه: شو رايي بعد لو انته وابوويه وافقتوا انا مب موافقه
ابتسم ذياب من الخاطر لاخته :نسيتني شو ياي اقولكن
نوف:عسى خير
ذياب: شي بتستانسن عليه وايد
عاليه:حمستنا اشعندك
ذياب بابتسامه عذبه وغمز لهن :ما تبن تروحن العين
عاليه ونوف نطن مره وحده:احلف
ذياب: شو ثرني ضاري اكذب عليكن
عاليه: سوري مب قصدنا بس من الفرحه متى بنروح
ذياب: الحين بس سيف ما يقدر يروح ما ادري شعنده
نوف بدلع:احسن
ذياب:جب انتي هي سيارتج ودري عنج الدلع اخاف باجر عقب ما يملج عليج ينسيج هلج ولا تعرفينا
نوف: يخسي الا هو
ذياب: يا ربي يا لسانها هالبنيه متبري منها حشمي اقولج والا بنسير عنج انا وعالية
نوف تحط ايدها في ثمها : انطمينا
ذياب: ابرك لج جذيه
عاليه اطالعه بابتسامه ومكر:والا اقول ترى حور بتيي الويكند الياي ما يحتاي انروح
ذياب بيموت غيض منها هو يبى يشوف حور صح يت المره الماضيه بس ما شافها وبمكر اكبر:خلاص عيل ما يحتاااي انروح دامها بتيكن حور صدقج عاليه ...بسير ارمس يوسف بنظهر رباعه
ويبى يطلع من الحيرة
يصرخن عليه :لالالالالالالا بنروح
يصد عليهن مبتسم:دامها بتي الاسبوع الياي ما يحتاي اشله تروحن.... الحين فكرت فيها السالفه خلاص
عاليه: يلا عاد ذيوبي نبى نروح
ذياب: يا شين الدلع من ثمج ذيوبي اونه
نوف:هههههههههه .....وحصلت ضربه على راسها من عاليه
نوف :ااااي ...سويتي لي ارتجاج في المخ
ذياب: انا بروح اتزهب واتكشخ وانتن خلصني
نوف:الله وأكبر وانته الحين ما متكشخ لو تكشخ شوووو بتسوى ببنات العين
ذياب استانس من مدح اخته احيانا يطلع منها شي حلووو وفي خاطره عيل حور ليش ما تحس :ااااه لو يحسووون بس
نوف عاقده حياتها :من
ذياب كشر في ويها:مالج خص ...بسرعه تزهبن ....وطلع
نوف تصد على عاليه: منوووو يقصد لا يكون ذياب حاط عينه على حد من العين
عاليه ترفع جتوفها:أي دونت نوووو
ويلسوا الجماعه يتزهبوووون وقالوا لامهم وابوووهم
وقبل ما يظهرون عند الباب الرئيسي

بخيته واقفه عند باب الصاله:ذياب
ذياب يصد عليها ويرمس عاليه :دقي على حور خبريها ان ياين صوبهم
وراح صوب اخته وتم يطالعها زعلان منها
.
.
عاليه ونوف ركبن السياره ودقت عاليه تيلفون لحور واستانست من الخاطر وهالشي عاليه عرفته من نبرة صووووتها
حور: قولي والله....مرحبابكم من تشتلوا لين توصلون العين
عاليه:المرحب باجي......بني انا ونوفوه وذياب
حور: نادر ما تطلع من ذياب ومن الخاطر يسلم لي ولد خالتي فديته صدق فرحاااااانه
عاليه:شو شووووو فديته هذي بعد من متى صرنا أحباب وسمن على عسل نحن وذياب
حور:عاليووووه لا يروح فكرج بعيد لاني مستانسه لانه هو اللي يابكن صوبي طلعت بعفويه خل عنج المصاخه
شوووي ايي ذياب ويركب السياره
عاليه:اوكيييه حور ها ياى ذياب........... الآن سو ننطلق..هههههه
حور:هههههههه نحن بالانتظار
عاليه:مع السلامه
حور:في حفظ الرحمن .......وبندت عنها
عاليه تصد عليه واطالعه:يلا ذيااب اشفيك اطالعني بندوا
ذياب: ادري ...فجي الجامه اشووف سيف ياي صوبنا
عالية تفج الجامه
سيف: ما شاء الله العربان اتزهبوااا
ذياب:هيه والله ما بتخاوينا
سيف: الصبح دق لي حمد يقول بيخطف عليه لانه بيي دبي ما يصير هو ياي عندي وانا اروح لحد الحين ما وصل
ذياب:هيه شي طيب
سيف بابتسامه ومكر:لالا ما عندكم حق وينها خطيبتي لا تقولون ما شليتوها بخبص ويهك ذياب تراني انته وعلووووي
ذياب وعاليه:ههههههههه
نوف: احلف بس انته
سيف:اف اف هنيه نووفتي وانا ما شفتها
ذياب:اجلب ويهك اونه نوفتي سير لا ادوسك على بطنك بالسياره الحين
سيف يبتعد عنهم وهو يضحك واشر لهم بمعنى مع السلامه
مشوووا واستانسوا وايد ارتبشوا بالاغاني والسوالف لحد ما وصلوا العين
.
.
.
رحبوا بهم دخلن البنات داخل وراح ذياب وعنده ابوحمد ومبارك صوب الميالس وفولوهم ورحبوا بهم وتمواااا يسولفووووون
لحد ما أذن المغرب وراحوا يصلووووون وعقب ردوا
حور توقف: بروح اسلم على ذياب شفت ابوووي دخل ومبارك عند الباب الرئيسي يسولف ويا سعيد ولد عمي
نوف: ولو كانوا هناك شوفيها يعني
حور: يعني ما يعيبهم يا أخت نوف وعيب
نوف: اهاااااااا
وطلعت حور عنهن
نوف: علوووي حلوه حيرة حور صح
عاليه:هيه حلوه وايد
نوف:كل شي في بيتهم حلووو يا ليت عندنا بيت شراتهم
عاليه اطالعها بنص عين: شي قاصرنج في بيتنا الشيخه
نوف استحت:لا
عاليه: عيل انطمي ...صدق صدمتني رمست ذياب اسبوعين عن الملجه لالا جريب وايد
نوف :ما سمعتكم عدل شو قال ذياب
عاليه:قال اونه بخيته دقت لاحمد وخبرته ودق لابووويه واستسمح منه وحددوا موعد الملجه تكون بعد اسبوعين
نوف:ول مسرع اللي استووووى....بيكونن امتحانات الله يغربل بليسك يا بطي
عاليه: بس هالبطي موقفه سخيف شو يعني بكون جيكره علشان حضرته يبى يشوفني
نوف: صدقه يضمن اللي ياخذها
عاليه:مالت عليج انتي وياه
.
.
خذت نفس عميق وغطت شعرها زين
ودخلت :السلام عليكم
ذياب صد على الباب ووقف:وعليكم السلام
حور: اشحالك ذياب
ذياب يطالعها:الحمد الله اشحالج انتي
حور : بخير بشوفتكم
ذياب ابتسم:عاد لا تقولي بشوفتكم بشوفتي بس
حور:ول عليك انا ناطه اسلم عليك وانته تبى تناقرني
ذياب: يا ختي عاده فيني من اشوفج احب اناقرج شو اسووي بعمري اقترحي
حور :روح عند دكتور
ذياب يطالعها بنظره خلت حور تنحرج اشفيه ذا يطالع جذيه :ما شي دكتور يعالجني والا رحت له من زمان وفكني من العذاب
حور تبى تغير الموضوع ما مطمنه من رمست ذياب : علوم شغلك والاهل
ذياب يبتسم: يسلمون عليج وايد ويقولون مشتاقين
حور اشفيه هذا ........عادته ينرفز بس ما توصل لين هالرمسه الحبيب رايق
حور: عن اذنك ذياب
ذياب في خاطره ما شبعت منج وين رايحه :ما سولفنا وياج
حور :لا علشان ايي مبارك يمطني من شعري زين اني ييت وجازفت علشااان اسلم
ابتسم لها ذياب من الخاطر :تسلمين
حور صدت بسرعه وراحت تركض قبل لا ايي مبارك واصلاااا هيه اليوم صدق منحرجه من ذيابوووه غريبه ...شافت سعيد يبى يروح ومبارك بيرد صوووب الميالس ........لفت صوووب المطبخ ودخلته قبل ما يشوفها مبارك

اول ما وصلت الحيرة
حور : زين انه مبارك ما شافني
عاليه: يعني سويتي مغامره وكله علشان ذياب
حور اطالعها بنص:شو سالفتج انتي اليوووم شووو وراج
عاليه ببراءة:اناااااا .......وتفج ايدها :ما عندي شي شوووفي
حور : بايخه....... اشفيكم انتي واخووج صاير دمكم ثجيل
عاليه:ههههه جيه شو قالج اخوووي فديته
حور اطالعها بنص عين :والله انج شو اقول بس مالج خص
ومرت ربع ساااعه عقب دق ذياب لعاليه انهن يطلعن بيروحن وطلعن البنات وحصلن في دربهن اليده
ام عبيد:وين بتروحن
عاليه: بنروح ديارنا يدوه
ام عبيد: افا وين بتتعشوا عندنا حور اسميج ما تعرفين السنع انتي وحرمة ابوووج
حور:ما طاعوا يدوووه شووو اسويبهم
عاليه مبتسمه:مره ثانية الغالية ....وراحت حبتها على الراس ونفس الشي نوف ......وطلعن
عند الباب
عاليه: سلمي على ام حمد وختج حور
حور مفتشله من ختها وامها يلسن شووي اول ما يوا عقب ما شافوهن:ان شاء الله ما ادريبهن وين راحن
وسلموا على بعضهم وراحوا هل دبي صوووب ديارهم وذياااب مستانس بالحيل شاااااف حور وحاول يفج وياها بالرمسه مجرد محاوله
في السيارة
عاليه:الله يديم الوناسه
ذياب يصد عليها مبتسم :آمييين ادعيلي من قلبج
عاليه: شو قلت لهم الناس اللي شفتهم
ذياب يصد على نوف حصلها راقده :هم شوو قالوا لج
عاليه:ماشي بس قالوا ثقالة دم شووو سويت
ذياب:هههههه عنبوو نبى نسمع كلمه حلوه منهم وهم مايحنون
عاليه بفضول:جيه انته شو قلت
رن تيلفون ذياب صد عليها:اولا ما يخصج وثانيا جب بكلم الريال
ويلس يكلم ربيعه في التيلفون

&دمعة فرح&2007
12-02-2006, 09:57 AM
الحلقة الرابعة عشر

مرت الأيام وبدن امتحانات المدارس والجامعات والكل مشغول ولا يظهر من البيت اللي منشغل بعياله واللي باخوانه .......يوم يكون الامتحان هين وقمة السهولة يخلي
الطلااااب ينطون من الفرح ويوم يكون صعب ما يعرفون يجاوبون عليه يخليهم يردون بيوتهم والدمعة على الخد عدا الكسلان اللي مب مهتم وهذه الامتحانات مد وجزر .....

المكان :العين

حمده تسير صووب حيرة سلامه ودخلتها :انتي بعدج ما تزهبتي
سلامه يالسه على مكتبها وفاجه كتاب جدامها وشعرها لامتنه بعفسه مب مرتب ولابسه نظاره رفعت راسها:تراني قلت مب رايحه
حمده تحط ايدها على خصرها:يقول ابووج لو ما رحتي اليوم ما بيشلج تزهبين للعيد قومي بنقضي حايتنا وبنرد فكينا
سلامه بتملل :وخلوود
حمده:الخدامه لبسته يلا انقفضي عندج خمس دقايق .....وطلعت عنها عقب ما رضخت بالباب
سلامه تقوم واقفه وتهز راسها بعصبيه وتمشي اطلع شي بتلبسه:لو ما اعرف ابويه عدل ما رحت اتزهب ويا هالسحليه الغياره
ويالسه تتحرطم ومن الخاطر مضيجه
راحت على المرايا تلم شعرها الاسود اللي يوصل لاخر ظهرها في خاطرها تصبغه وتعدله شرات البنات بس الشي اللي متأكده منه انه ابوها بيرفض لانه يعتبر هالشي ضياع لا حول ولا قوة الا بالله
لبست عباتها وشيلتها وجوتيهااااا وردت اطالع عمرها في المرايا لازم تحط جحال وتحط كريم لويها شكله تعبان سوووت هالشي عقب ما خلصت ابتسمت لعمرها :فديتني حليوووووه
راحت الصاله تشوفهم حصلتهم قاعدين يتريونها الا حمده واقفه وفي حضنها الهنوف
ابوخالد: يلا امايه تراج بطيتي
سلامه تروح صوبه:عليه امتحان فاينل ويالسه اذاكر
ابوخالد ينش ويروح صوب خالد يبى يدفه
سلامه في خاطرها ابوها ما فيه شده :خله عنك ابووووي انا بطلعه
طلعوا من البيت سايرين السوق يزهبون ثياب حق العيد
.
.
.
طلعت من حيرتها وهيه تتأفف ملل*ملل ماعندها شغله تسويها وخاصه انه رفيجتها سلامه ملتهيه عنها في الامتحانات والجامعه وهالبيت على كبره هااادي لدرجة الجنون حتى يدتها اللي مسووويه حس شوووي عند عمها راشد اشتاقت لها وايد رغم انها البارحه رايحه عندهم وحور في خاطرها سهيله عليها امتحانات هيه يوم ما عليها شي ما احتك فيها وايد ووين امتحانات واخواني كلهم لاهين حتى بروك شاد حيله يبى الكورس الياي يتخرج ويفتك ....
وصلت الحوش الهوا حلووو وايد ابتسمت ابتسامه طفيفه ...صدت على فلة اخوها خليفه ولا مره راحت بيتهم في خاطرها تروح بس تستحي ......بعدين قررت تروح شلت عمرها ومشت صووووبهم وهيه مستانسه بالجوووو يبرد الخاطر ويونس المتكدر اول ما وصلت عدلت شيلتها
وصلت الباب دقته بس محد رد عليها ...دخلت
شافت صاله عوده ومرتبه بمزاااج دامه البيت العود حلووو ما بيي بيت خليفه اقل عنه يالسه اطالع اللوحات والجرر اللي فيها
.........:مرحبا مرحبا كبااااار لالا القمر اروحه نازل ومشرفنا ماصدق بصراحه
حور صدت صوووب مصدر الصوووت استحت منه :هلا فيك
خليفه وهو نازل من فوق : شطاري عليهم ولا مره زارونا اكييد اليوووووم حلووووو علينا
يتجرب منها وخاشمته:اشحالك بو شوق
خليفه:بخير يعلج الخير قربي
حور تروح وتيلس :عيل وينها منى
خليفه يبتسم:ما يسد وجودي
منى تنزل من فوق :لا ما يكفي ههههه
حور:افا يا ابوشوق الا تسد وتسد بعد منووووه تمزح اكيد
خليفه يطالع حرمته بنص عين: تشوفين أختي الأميرة شووو قالت
منى تيي وتحب حور :هلا حواري عساج بخير
حور :بخير ربي يعافيج .....مليت وييت عندكم محد في البيت والباقيين لاهين بالامتحانات
منى :مرحبابج الغالية ...شو تشربين
حور بخجل:لا تسلمين ما ابى شي
خليفة:افا سيري منوووه حطي لنا عصير وكيك واللي عندج في المطبخ
منى:هههه انته دومك يوعاااان
خليفه يصد على حور:تشوفينها تبى تحسدني
حور:ههههه حرام منوووه عيونها بارده
منى تقووووم واقفه تبى تروح المطبخ:ودريه عنج ترى اخووج متعود على الدلع والبزا
خليفه:افا ريال بلحيتي تقولي دلع وبزا
حور:عيل وينها شواقي
منى:راقده عقب ما رقصت رقيص ولعبت هلكت وراحت ترقد وفي الليل بتاذيني ما تبى ترقد
خليفه:كيفها بنت خليفه تتدلع من حقها
منى:تشوفينه يوم ابى ارمسها يتم منى ودري بنتي ومن حقها وحالته حاله
حور:فديتها شواقي حليوه ومن حقه يدلعها
منى تحط ايدها في بطنها:بي اللي يحل مكانها
حور تبتسم :خبروج بنت والا ولد
منى:لا ما ابى اعرف
خليفه:ان شاء الله ولد انا خاطري في ولد
منى خافت من رمست ريلها اللي مصر انها لازم تيب ولد مب ايدها غريبه هالموال اللي مطلعنه :خير ان شاء الله
حور:لو ولد شو بتسمونه ولو بنيه شووو سمها
خليفه يبتسم:ولد عبدالله لانه ابويه ما يبى الاحمد يسمي عليه شفتي ابوووج ....بمزح :مخير حمد عنه بجره عاده لازم
منى:لو بنت ما ادري بصراحه لحد الحين ما اخترت لها اسم ....لاهيتونا عن اروح احط فواله
خليفه:انا بقوم اتلبس صارت الساعه خمس ومواعد ربيعي ...حواري فديتج البيت بيتج انزين حبيبتي
حور تقوم واقفه:عيل بقوم اساعدج منى
منى :اوكييييييه
وراحن المطبخ وجهزن صينيه وردن وحصلن خليفه جاهز أكل على السريع وطلع عنهم ويلسن يسولفن عقب حور على صلاة المغرب استاذنت وهيه مبتسمه وتمشي بفرح ووصلت عند حديقة الياسمين ويلست تقطع منها
الا شووي وبصوت عالي
: …..حور
حور لفت بخوف:خوفتني
حمد وويه معصب:شو تسوين هنيه
حور:ما شي اقطع ياسمين
حمد:انزين يلاااا انقفضي روحي داخل الريايل الحين بيدخلووووون يلا بسرعه
حور ما حست بهالنبره عند حمد الا أول أيامها في العين ووطت راسها:ان شاء الله
ولف صوووب الميالس ومشى
حور تمشي بسرعه دايما ويا هالياسمين انهزب اول من مبارك والحين من حمد تنهدت لالا ما بتكدر عمرها السالفه ما تستاهل وبيونه ضيوووف من حقه ينازع وبعدين اكييد ضغووط الشغل لانه حمد مشغول هالايام بالحيل
تفكر اشكثر ابوها يحبه لدرجه انه مايبى حد يسمي عليه الا ولد حمد يا حظك ياحمد مب أنا اللي بعدني ما قادره انسى انه ودرني رغم المحاولات اللي يسويهن الحين الله يعين
.
.
يالس في سيارته ومرتبش ويا هزاع المنهالي يسمع أغنية (غيرتك(
ومستانس طلع من البيت عقب ماذاكر شووي علشان امتحان باجر واطفر يبى يروح عن عمره حاول يضغط على عمره يبى ينجح صح هو ما يهتم في الدراسه بس مب كسلاااان لو يشد شوووي كان ياب درجات عاليه
مبارك ومستانس يغني:غيرتك تذبح فؤادي المولعاني.....
وشووويه ينتبه زحمه في الطريج شوووو السالفه اكييد حادث لاحول ولا قوة الا بالله ان شاء محد متعور أو ياه شي
خفف من سرعته اول ما وصل عند الحادث بند المسجل وفج جامة السيارة
مبارك: خيبه من ورى ادمرت النيسااااان خيبه حريم فيها اشوووف يركز لانه المخفي مب وايد............رغم انه الدنيا مغرب
ويصد الصوب الثاني لفت انتباه ريال يعرفه هو والا لا رد يطالع السياره وتاكد انه هو نزل من السياره ساير صووب الريال اول ماوصل يمكن ثلاثه رياييل او اربعه واقفين عنده وجمن سيارة متيمعات
مبارك:السلومه خير ان شاء الله
ابوخالد:الله يسلمك
مبارك:عسى ما شر يا ابوخالد حد تعور أو ياه شي
ابوخالد:لا الحمدالله نحن لا والسيارة الثانيه هالريال مافيه شي الحمدالله
يرمس الريال اللي اشر عليه ابوخالد:السلومه
الريال:الله يسلمك
مبارك يرد يطالع السياره مره ثانيه ورد يطالع ابوخالد:اتصلتوا بالشرطة
ابوخالد يهز راسه:هيه .....ومشى صووووب أهله في السيارة وقال لهم ينزلوا علشان السيارة واقفه عرض ساده الشارع ومافيها مخفي وايد اشر عليهن يسيرن بعيد عن الريال لين ما يشوووف حل على طرف وهو من الخاطر معصب
يى مبارك صوووبه :ابوخالد
ابوخالد:خير ياولدي ....الا اتخبرك انته ولد منوووو اشوفك تعرف اسمي
مبارك:انا مبارك بن عبيد(....)ما عرفتني
ابوخالد:هيه أخو حور هلا ابوووي اسمحلي كبرنا ولا صرنا نذكر شي
مبارك:اشرايك بودي هلك صوب البيت بدال الوقفه في الشارع جذيه االشرطه لحد الحين ما وصلت وجيه بتردون السياره ما تنفع
ابوخالد عيبه الاقتراح لانه وجودهن هو اللي زايد همه:يزاك الله الف خير ياولدي دومكم هل واجب
مبارك استانس في خاطره :عيل بروح اقرب السيارة صوووبهن
وتحرك مبارك صوووبهن خبرهن ابوخالد انه مبارك بيردهن البيت سلامه عرفته وماتت غيض هذا الحقير شو يابه هنيه
مبارك يقرب صووبهن وبابتسامه طفيفه :تفضلن الشيخات
مشت حمده صووب السيارة وفي حضنها بنتها ومن الخاطر زايغه عقب الحادث والخضه اللي ياتهم الله ستر وما ياهم شي تبى تيلس من الخوف راحت صوب السيارة اللي اشر عليها مبارك بدون تررد وركبت وهيه وبنتها ورى.. وسلامه راحت ادف خالد
مشى مبارك صوووبها
مبارك يمسك الكرسي بعمد مب مبارك لو ما سوى هالحركه وغلس بالبنات وخاصه سلامه شلت ايدها بسرعه واطالعته بغيض
مبارك:انا بدفه عنج .........اليوم متغشيه ما شاء الله
سلامه واقفه الحين بيمننها على سيارته هيه قبل ايام مب راضيه وخبرتها حور انه عصب وتنازعوا وردوا صوب البيت ما راحوا السوق .. وخاطرها تكفخه هو شدخله
مشوا صوب سيارته ركب خالد جدام وراح يودي كرسيه ورى وهيه راحت تركب عدال حرمة ابوها
مشوا بالسيارة
مبارك:الحمدالله على السلامه الحمدالله انه محد صابه شر
سلامه ما ردت
حمدة:الله يسلمك
مبارك استغرب صوتها مب حرمة كبيرة صغيره كانت حمده متنقبه ولابسه عباة راس
مبارك يبتسم: شخبارك يا بطل
خالد ابتسم رغم انه ملامح الخوف على ويهه من بعد الحادث:زين
مبارك يطالع دربه وفي خاطره يبى يرغي :شو تبى تسمع
خالد ماله خاطر بعد الخضه اللي ياتهم :ما شي
ابتسمت سلامه من تحت الغشوة
مبارك اتقفط من الخاطر طالع شرات أخته هالمفعوووص
شوووي الا صرخت الهنووف
حمده يالسه تسكتها وتهزها هيه تصيح بصوووووت عالي
مبارك اتضايج شدخلني فيهم سندرت راسي من صريخها هالمفعوصه دومني منحوس ادور حق عمري
شووووي ووصلوا جدام بيتهم كانت سيارة واقفه وريال واقف عند الباب
عقب ما وقف مبارك نزلن الحريم وهو راح ينزل كرسي خالد
تجدم الريال صوبهن
سلامه:هلا عبدالله
عبدالله:هلا سلامه اشحالكم ومن وووين يايين ......ويأشر على مبارك:ومنووو هالريال
مبارك ما عيبه طريقة كلامه ومنووو هذا بعد شل خالد وحطه في كرسيه
عبدالله يتجدم ويمسك كرسي خالد
مبارك يرفع راسه يطالعه: مبارك عبيد(.......)
عبدالله :تفضل اقرب
مبارك:مشكور فمان الله
ومشى ركب سيارته و هو يطالعهم حمده دشت البيت والريال ماسك كرسي خالد ويرمس سلامه انقهر مبارك من الخاطر منوووو هذااابعد
.
.
.
عيسى يطالع ربيعه :اشوووف ابتسامتك بطر حلجك
عبدالعزيز :توني مرمس سهيله
عيسى:انته شفتها هالبنيه
عبدالعزيز:لا بس ان شاء الله جريب
عيسى :صح ترمسها في التيلفوووون
عبدالعزيز:ما عندها تيلفون الا بالمسن
عيسى:شو اللي مصبرنك عليها
عبدالعزيز:بس جذيه ابى اكسر راسها تتحرا عمرها شي بس تصدق لحد الحين ما اعرف من اهلها بس يمكن متريشه عندها فلوووس ويوم اقولها منو اهلج ما ترد
عيسى:البسها شو تباها ياهل
عبدالعزيز:انطم الشله يايه لا ترمس وانته مالك خص لا تخرب مزااااجي
.
.
.
راشد:خل عنج الخقه ليش تبين تعيدين في دبي
حور:حرام سياف اروحه بيتم
راشد يصد على حمد:انتوا اتخبركم ما تغاروا من كثر ما تطري هالسياف والله في خاطري اشوووفه
حمد: شو نسوي لنا الله
خليفه :عاد انته لا ترمس اكثر واحد تعزك فينا
سهيله:وانااااااااا
راشد:اعووووذ بالله انتي شدخلج بعد
سهيله بعصبيه:اتخبرك انته اشفيك مطيح هنا ما عندك بيت عفناك بصراحه
حمد:سهيله
راشد:جني وايد اهتميت برمستها ما خذ برمسة اليهال
سهيله تصد على حمد:يوم هو يسبني تسكتون جني مب ختكم ويوم اقوله شي تنطون عليه كلكم
يدخل ابوحمد: منو مضايج ببنتي سهالي
سهيله تروح صوبه وتلفه :تشوفهم ابوووي كلهم علي عيالك
خليفه:هو هاذي محد مضيعنها الا دلعك يا ابوووي ترى البنات ما ينعطن ويه صدقني
حور اطالعه بنص عين:لا وشواقي
خليفه:ههههههه لا الا بنتي غيييييير
حمد:وشو اللي خيرها عن البنااااااااات
ابوحمد: ها سهالي شخبار الامتحانات بشري اشوفج قاعده
سهيله بتافف :مليت
حور:ما باقي الا ثلاثة أياااام
ابوحمد:حور انتي متى تبين تروحين دبي
حور اطالعه :ما بنروح اليوم
راشد:ليش شعندج تروحين العيد بعده اسبوعين
حور:ملجة بنت خالتي باجر
راشد:اهااااا
ابوحمد:ها حمد متى بتوصل ختك
حمد:انا
ابوحمد:عيل منووو بيوصلها غيرك
راشد:فالك طيب عمي
ابوحمد:انته التهى بامتحاناتك وشد حيلك يب لنا نسبه ترفع الراس
خليفه:وتقفط ههههههه
راشد:افااااا يا ابووو شوق
حمد يبتسم :ان شاء الله ابوووي الحييين تروح تتزهب
الساعه اربع ونص العصر في السياره درب العين دبي
حور بابتسامه :حمد مشكور
حمد :...........
حور استغربت :حمد
حمد انتبه لها يصد عليها
حور: اقولك مشكور
حمد مستغرب:على شوووو
حور:قالوا لي الهدايا اللي مطرشنهن صوووب قوم خالتي والتجهيزات اللي سويتهن حق الملجه
حمد ابتسم: تستاهل
حور:مطرشتني عاليه رساله لك اقولها حرفيا مشكور وماله داعي هالشي كله وان شاء الله تتعب لك في عرسك وما قصرت
حمد صد عنها بدون ما يرد
سكتت عنه حور.....
شوووي الا بمسج يوصل في تيلفونها

((تمنيتك على بعدك تجي وتجلس معي ساعه
ابي من وقتك الغالي دقايق تسمع اخباري
عليك الشوق ياخذني ولو طيفك مخاويني
ولو طالت ليالي البعد ما غاب لك طاري))

فديتج يا سلامي قالت حور في خاطرها تحس سلامه شي فيها ومب قادره ترمس عنه تحس اخر مره شافتها انه دمعته على باب عيونها بس تحاول اظهر عمرها طبيعيه غريبه هالبنت رغم صداقتها وياها بعدها ما عرفتها عدل وكتومه لابعد الحدود وحور متأكده انه الدنيا اللي تمر على سلامه مب هينه
مر الوقت بسرعه وما حسوا بعمرهم الا جدام بيت بوذياب

نزلت حور من السياره وعقبها نزل حمد بس اللي استغربته يوووم شافتهم كلهم في الحوووووش واقفين وعلامات غريبه على ويوهم والباب الرئيسي
مفتوووح حمد يوووم شاف حريم ما دخل دخلت عليهم ويلست اطالعهم اشكالهم تخووووف مالها خاطر لصدمه يديده يكفيها اللي شافته في حيااااتها علشان تخوز كل الشكوك
حور بابتسامه :شوووو صاير
انتبهت لحرمه متنقبه وفي ايدها ولد :عن اذنكم
وطلعت عنهم
ابوذياب يهز راسه:لا حول ولا قوة الا بالله
سيف يطالع عاليه ونوف :دشوااااا داخل فضيحه حمد جدااام الباااااااب
مسكت نوف ختها ودخلت داخل وتبعتهم ام ذياب وحور بعدها مب فاهمه السالفه وليش ما استقبلوها بحراره نفس كل مره
حور تصد على ذياب وسارت صوووبه هو الوحيد اللي بيريحها :ذياب شو مستوووووي
ذياب شكله معصب وما رد عليها
حور بدت تتوتر :يا ربي من صابه شي
ابوذياب:يا بنتي محد ياه شي دخلي ويا البنات داخل
حمد يدش وعداله سيف:السلام عليكم
ابوذياب وذياب: وعليكم السلام
ابوذياب: قرب ولدي اسمحلنا وقفناك براااا
حمد مستغرب اشكالهم:مسموووح يا ابوذياب
.
.
حور واقفه منصدمه من اللي سمعته واطالع خالتها اللي تصيح وبنت خالته اللي ساكته وما عارفه شو شعورها الحيييين
حور تتنهد:يعله النفاد برايه عاليه هذا ما يستاهلج لا تكدرين عمرج
عاليه :عقب ما الملجه باجر عقب ما عزمنا الناس عقب ما انفضحت
حور بعصبيه:شو فضيحته ......وتصد على خالتها:لا اتمين جذيه تصيحين خالوو الله يهديج جنه حد صابه شي خرعتوني
ام ذياب:وهالشي هين يا حور
حور تتنهد وتيلس عدال بنت خالتها :لا ادري والله انه مب هين
عقب ما طلعت ام ذياب يلست حور ويا عاليه تهديها شوووي
حور اطالعها:عاليه انتي تبينه
عاليه تصد عليها: تصوري يقولوا لي من اكثر من ثلاث سنين هذا خطيبج يعني ريلج اللي بتاخذينه تعودت انه اسمي في سالفة العرس ينربط ويا اسم بطي
حور:يعني حبيتيه
عاليه:متعلقه فيه خلاااااص ما تصورت اكون لغيره فهمتيني يا حور
حور :انزين هو من متى معرس
عاليه تبتسم بسخريه : شفتي ولده عمره سنتين
حور:وكيف خذها من دون شور اهله معقوله ما خبر امه
عاليه:هذا اللي صار وهيه مصريه كانت تدرس وياه في الجامعه وتعرف عليها وحبها عقب ماخذها ودرت الجامعه ويابها هنيه سكنها في شقه وحملت ويابت محمد
حور: بس ليش يابها هنا وهو يدرس هناك
عاليه: ما ادري شو السالفه بس هذا اللي فهمته وراوتنا عقد الزواج واونه ايي كل شهر تقريبا بوظبي عندها طبعا اهله ما كانوا يدرون
حور اطالع بنت خالتها عاليه قويه وايد وتتحمل على عكس حور ونوف
عاليه :تصدقين صدمه بس الله كتب ما اخذه
حور:يعني
عاليه :اكييد ما اريده توني قايله لابووووي هو اونه شوروها جان تباني يى عقب ما دقله ابووويه تيلفوووون
.
.
.
الساعه عشر ونص في الليل
أحمد يطالع حرمته :بخيته يا بنت الناس استهدي بالله انا شو دخلني باخووي
بخيته:واللي سويتوه شووووي
أحمد يهز راسه:بخيته والله انه اليوم راسي دايخ وما عارف اودي ويهي وين عن عمي شوووو اسووي اكثر والبيت وبطي انطرد منه
بخيته ساكته
ذياب ايي صوبهم : أحمد امك مستعيله
أحمد :اختك مب راضيه تروح
ذياب يطالع بخيته : يلااااااا شلي قشي روحي ويا ريلج
بخيته:مب رايحه
ذياب بعصبيه :مب ناقصينج يالله بخيته عنبو ولا جنج ام عياااااااااال انقفضي
دخلت بخيته داخل
احمد يمسك ذياب :ادري انه كل مني يا ذياب بس والله ما دريت انه معرس والا انا ما ارخص بعاليه
ذياب رغم الحزن:افا عليك رايتك بيضا ياأحمد غلطت اخوووك ما بنحاسبك عليهاااااا
طلعت بخيته لابسه عباتها وشاله شمه الراقده وماسكه بايدها شيخه
ذياب يبتسم يوووم شافها مبوزه:ترى الحريم ما يبالهن الا العين الحمرااااااا
أحمد:أنا بخوووت ما تهون علي
ذياب:عز الله ركبته راسك
أحمد:ههههههه
.
.
بعد أسبوع من الأحداث السابقة

لابسه عباتها ومتغشيه ودخلت الميلس
عاليه:السلام عليكم
ابو ذياب وبطي واقف :وعليكم السلام
عاليه راحت ويلست عدال ابوها
بطي يلس مكانه :اشحالج عاليه
عاليه:الحمدالله
ابوذياب:عاليه بطي يباااج وبعده متمسك فيج
عاليه:بس هو متزوج وعنده ولد
بطي :انا طلقتها يا عاليه
عاليه:انا مب موافقه ورد لام ولدك ابرك لك
بطي:بس
عاليه توقف: اسمحلي يا ابووي اللي عندي قلته ...........ومشت عنهم
في الصاله يالسه حور وعدالها نوف
حور : وحشووووني اخواني تصدقين
نوف: شوووو شووو ان شاء الله مليتي منا
حور:منج يا مرتي اخوووي لا
عاليه واقفه عند الباب:عيل مليتي مني
حور:ههههههه بعد لا ....انا ما قلت مليت منكم قلت اشتقت لهم
نوف ترمس عاليه:راااح
عاليه:هيه على ما اظني اوين اخذه مستحيل
حور:يخسي الا هو بتاخذين شيخه انتي
عاليه:انا مستخسره الفستان اللي شريته هههه
حور:انزينه ملجت نوفوووووه عقب العيد مب بعيد
نوف:ها
حور:اشفيج الشيخه والا ما تدري
عاليه:عاد تستعبط شوووو نسووووي فيها ......بقوووم اعق عباتي عقب بيي
شووووي يرن تيلفوووون حور
ودخل ذياب وسيف :السلام عليكم
حور ونوف:وعليكم السلام
حور ترد على تيلفونها:هههههه الناس تسلم
راشد:انتي في دبي ومخلتني ويا السحليه ختج جني ياي اطلبها يالسه تنافخ جدامي
حور:محشوم يا راشد
راشد:خل عنج محشوووم ودهان السير شو دبي
حور تبتسم:رقيص تسلم عليك
راشد:يبالنا ندغشها
حور:مرحبابك .......شخبار عمي وهلك واخوانك
راشد:تمام هنيه اللي يالسين ويايه كلهم يسلمون ما فيني اعدد
حور:الله يسلمهم من الشر سلم عليهم
راشد يرمس اهله:حور تسلم عليكم
الكل:الله يسلمها من الشر
راشد:عيل برايج سلمي على سيف وقوليله بيي يوم واشوووفه
حور:ان شاء الله مع السلامه
راشد:فمان الله
حور بندت وهيه تضحك تصد على سيف :راشد يسلم عليك
سيف:الله يسلمه من الشر
حور :واونه في خاطره يتعرف عليك
سيف: حتى انا من كثر ما رمستيني عنه
حور تصد عليه اشفيه ساكت مب من العاده وخاصه هالايام وايد متغير عندها ما عارفه تفسر تصرفاته بس وايد تحسنت عن اول وهيه استانست بهالشي وايد بس معصب شكله
سيف يطالع نوف ويبتسم :نوف شحالج
نوف: بخير بعافيه فديتني ما فيني شي
سيف يطالع ذياب:في ذمتك حد يرد على خطيبه بهالطريقه يا خي علم اختك
ذياب بعصبيه مب متفيج له:كيف تباها ترد عليك بعد
سيف:افااااااااا الحين بغيتك عوووون صرت فرعون
ذياب يصد على حور: روحي سوووي حور لنا عصير موز
حور والله انه فيه شي :ان شاء الله .........وراحت عنهم
ذياب ينش واقف منغااااض من سيف عااادي عنده كيف حور ترمس راشد في خاطري اعطيه كف يبرد قلبي:نوووووووووووف سيري شوفي عاليه
سيف يطالعه:بكلها انزين بكلها اناااااااااا
ذياب:اختي كيفي اجلب ويهك .........ومشى عنه
نوف دخلت وهيه مبتسمه بانتصار انها قهرت سيف
ذياب يدخل المطبخ ويتم يطالعهااااااااا
حور صدت عليه: شو تبى ذياب
ذياب يطالعها :وليش ولد عمج عنده رقمج
حور تكمل شغلها : شووو فيها يعني تحريت عندك شي
ذياب:يعني عادي عندج
حور:ذياب يوم اخوااااااني ما قالوا لي شي انته بتتحكم فيني
ذياب عصب من الخاطر :يعني
حور تحط الكوبات في الصينيه وصدت عليه:يعني دامهم يعرفوووون اخواني محد له دخل هذا ولد عمي عادي ارمس وياه هو الغلط اني ارمسك
ذياب مستغرب من رمستها وعصب :ااناااااااااا
حور ارتبكت من نظرته وصدت عنه :عااااااااد ذياب لا اتم تهزبني شرات اول الحين كبرت اعرفك تعدني شرات عاليه ونوف بس.......وصدت عليه حصلته واقف وراها ويطالعها بنظره ما فهمت معناها هنيه صدق زاد توترها وارتباكها وماقدرت تكمل رمستها شو فيه هذا صدق بيجلطني لا يتم يطالعني جذيه
ذياب كسر الصمت :كلامج معناته اني مالي خص فيج وماشي يربطني فيج
حور تبلع ريجها شو يقول هذا يربطني فيج ....يبعد شوووي علشان على الاقل اتنفس من ريحة عطره اللي خنقتني
عاليه واقفه عند الباب: ذياب شو تسوى هنيه
ذياب انتبه :ماشي اشرب عصيري لاني بظهر ويا ربيعي
عاليه : اها شوووو خلصتي حور
حور تصد الصوب الثاني وتاخذ نفس وتصب العصير في الكوبااااات :هيه ....وصدت عليه بدون ما اطالعه :تفضل
ذياب يطالعها بس هيه ما رفعت عينهااااااا
عاليه: شي ثاني ذيااااااب
ذياب يروح صوبها :لا انا طالع .........ومشى عنهن
عاليه تروح صووووب حور واطالعها بنص عين: شو السالفه
حور مرتبكه بس تحاول تطلع طبيعيه :أي سالفه بعد .....وصدت عنها :اشربي من عصيري لا يفوووووتج انا بروح اشووووف نوف وينهاااااا ....وطلعت عنها
عاليه اطالعها اشفيها مرتبكه :علينااااااا يا حور
.
.
.
في السيارة درب دبي العين
حور تصد عليه:مستانسه انك انته اللي ياي
مبارك:شوووو اسووووووي حكم قرقوووش ابووج......... وحمد سافر امس
حور:سااااااااافر
مبارك:وهبي شوووي شوووي هيه سااااار قطر
حور: شوووو يسووووي
مبارك:هو ومحمد ولد عمي وعمي راشد رايحين شغل
حور:هيه
مبارك:جنه حد جب عليج ماااااااااي بارد اشيااااج
حور:ماشي
مبارك:اخبرج بآخر التطورااااااات
حور بحماس :شوووو استوووووى
مبارك:حمد قرر يعرس
حور فاجه عيونها على الاخر:قوووووووول والله منووووووو
مبارك:هذا في علم الغيب لا أعلم بس هو وافق يعرس وهالرمسه سمعتها من امايه
حور مستانسه:كشخه
مبارك:عاد سمعتي الخبر المفرح الحين بخبرج عن منى
حور بخوووف: شفيها
مبارك:اليووومالصبح رقدوها ما ادري شو فيها يمكن تبى تولد
حور:بس اظني بعدهااااااا
مبارك:أي دونت نوووووووو
حور:يالله يعينها ويسهل عليهااااااااااا
مبارك:الحين دور الخبر اللي ها وسط يعني
حور :ههههه قووووووووول كلي آذان صاغيه
مبارك:يعني ويايه
حور:يلاااا مبارك
مبارك:انزين انتي ويايه على الخط
وشووووووي يرن تيلفون حور شاااافت الشاشه شقت ابتسامتها الحلج
مبارك يمط تيلفونها يطالع الشاشه :والله عرفتها محد غيرها يعكر مزااااااااااجي
حور تمط تيلفونها :حرااااام عليك هذي عمري لا تقول جذيه
حور ترد عليها بكل شووووووووق ووله تحس اشتاقت لها وايد:هلا بعمري هلا بحيااااااتي هل بريحة هلي هلاااااا والله بسلامه شيخة الحريم
سلامه:ههههههههه هذا كله لي خلاص ما بنازع ولا شي اسمع بس
حور:هههههه والله وحشتيني اشحالج
سلامه :بخير الحمدالله يا قلبي
ويلست تسوووولف وياها ومبارك طفش منهااااااا
مبارك:خليها تبند بسج
سلامه :عيييل برايج حواري قولي ثقيل الدم عندج صدق كريه بالله كيف مستحميلينه بس ياخذ من صفات خطيبي
حور:ههههه خطيبج مسافر
مبارك صد عليها مستغرب
سلامه:ويي يعلج فضحيتناااااااا يلا مع السلامه
حور:فمان الله ....سلمي
سلامه:السلام يوصل
مبارك يطالع حور:منووووو خطيبها وشدراج انه مساااااااافر
حور:ما شي سوالف بنات انته شدخلك
مبارك اغتاظ منها: ولي
حور سكتت عنه
مبارك :هيه لا يكووون خطيبها هذاك اللي اسمه عبدالله
حور عاقده حياتها :منووو عبدالله
مبارك اباااج انتي تجاوبيني منو عبدالله ويرمس بعدم اهتمام:شدراني يوم الحادث الريال اللي قلت لج عنه
حور :هيه تعنى عبدالله لا مب هوووووو
مبارك ما حب يكمل حواره طول على المسجل وسكت
.
.
.
على المسن
عبدالعزيز:
اانتي تضحكين عليه والا شوووو

سهيلة:
ما اقدر ما تفهم

عبدالعزيز طلع من المسن ماله خلق لها تواعده من يوم ليووووم

سهيلة تبند الكومبيوتر اففففف زعل صدقه من متى اقوووووله بس ما اقدر شووو اسووووووي
.......:سهيله
سهيله تفز واقفه تركض تطلع من الحيرة
ام حمد:انتي شو تسوووين هنيه قوووومي بنروح المستشفى عند حرمة اخووووووووووج
سهيله بملل:لازم
ام حمد:شووو عندج بتسوووووووينه يلا انقفضي
سهيله تروح صووووب حيرتهاااااااا :ان شاء الله

&دمعة فرح&2007
12-02-2006, 09:58 AM
الحلقة الخامسة عشر
المكان:العين
يطالعها بنظرة عتاب:افا يا الغاليه تفزعينا عليج
اليده تضحك بتعب:فديتك لو مايت قلت لهم لا يخبرونك يروعونك هذا بروك ما سواله الا يفزعك من قطر
حمد:لو ما فزعت علشانج افزع لمنوووووو
اليده دموعها اطيح
حمد :ها لالا دخيلج لا تصيحين داري على صحتج
ويمسح دموعها
عقب صد على حور: اشحالج حور
حور تبتسم حمد يموت على يدته ودخل سيده صوبها وما انتبه لحور:تمام الحمدالله على السلامه
حمد:عيل الباقين في البيت
حور:هيه انا اتم عندها هنيه
اليده:فديتها الغاليه من يومين وهيه يالسه عندي في المستشفى
حور:افا يدوه اناما عندي لا شغله ولا مشغله وبعدين منو ما يبى يتم عندج
حمد:انا بروح اشوووف الدكتور
حور:توه طالع من عندنا يديده رخصوها والحين نتريا خليفه .. انته منو يابك من المطار
حمد:ربيعي
اندق الباب وانفج
بنيه وفي ايدها باقة ورد متحجبه
سلامه:السلام عليكم
حور تقوم فازه:هلا سلامي تفضلي .........وتروح تبوسهااااا
حمد وطى راسه :عن اذنكم بروح اشووووف الدكتور
اليده تصارخ :لا تروح تعايلبه تقوله خلها في المستشفى اعرفك
حمد ابتسم ومشى عنها
سلامه تتقرب من اليده:ما تشوفين شر يدوه
اليده:الشر ما اييج امايه
حور مستانسه:خيوووسه ليش معبله على عمرج
سلامه تصد على اليده :افا الورد للورد فديتها يدوه غاليه علينا كلنا
اليده:فديت هالرمسه يلسي حبيبتي
سلامه ابتسمت وراحت تيلس عدال حور وبصوت واطي:بغى قلبي يطيح هذا اخوووج كشخه
حور تضحك
سلامه :والا الابتسامه كشيخ
حور:عوذ بالله قلنا بنزوجج اياه قلتي لا
سلامه مزح:افكر في السالفه
اليده : شفيكن تصاصرن وانتي قومي ضيفي ربيعتج من الحلاوه والفواله
سلامه: تسلمين يدوه انا بروح ابويه تحت يترياني ما ابى اتأخر عليكم
حور تعطيها شوكلاته وعصير
وخذت منه شوووووي وقامت وترخصت منهن
حور :يدوه برد لج بوديها لحد تحت
اليده:انزينه ابوووويه
لبست حور عباتها وطلعن من الغرفه وعلى ييت حمد اللي دش صوب الغرفه
ومشن شوووووي وهن يسولفن
ويترين اللفت وطلعوا منه ريالين
مبارك عاقد حياته:حور على وين
حور رفعت راسها انتبهت لهم مبارك وذياب عنده :اوصل سلامه لين تحت
وصدت على ذياب اطالعته:اشحالك
سلامه تجدمت صوب اللفت ودخلت وضغطت على الزر علشان لا يقفل عن حور ومبارك يطالع تحركاتها
ذياب :الحمد الله ......وبنظره:وينه الغشى
حور ما فيها عليهم ردت الغشى على ويها
ذياب يصد على سلامه :ردي الغشى على ويهج وسلمي على ابوووج
سلامه ردت الغشى افتشلت :ان شاء الله
مبارك مات غيض منهن:صبرن .......ويصد على ذياب: اول غرفه على اليمين اكيد حمد موجود توه دق لي
حور:هيه موجود
ذياب مشى عنهم
مبارك يركب اللفت وياهن خله هالشي يضيج بسلامه اكثر وصخت ولا تكلمت كلمه
اول ما وصلوا تحت عن الاستقبال
حور:وينه خالي مصبح
سلامه:الحين بدقله ........ودقت له قالها الحين بيي صوبها
حور صدت على اللي يبيع جرايد :بشتري مجله
مبارك يطالعها: سيري
مشت حور شوووووي سلامه قهرتها ليش تودرها وتبعتها
مبارك:لهدرجه ذياب مهم عندج بالمره تقبعتي بغشى يوم قالج
سلامه صدت صوبه :نعم انته بأي حق تقول هالرمسه
مبارك بجرأة وهو يصد على حور يشوفها وهيه تشتري :بحق اني ما اقدر اشوف حد يرمسج غيري
انصدمت انصدمت انصدمت
تعابير ويها متغيره بس الغشى ساعدها محد يشوفهن صدت على الباب شافت حبل النجاه من هالموقف ومشت بسرعه صوووب الباب عند ابوهاااا
حور تتقرب منه: راحت هالخبله ما واحيت اسلم على ابوها
مبارك مرتبك شووو اللي قاله لو درت حور بتستوي سالفه
حور عاقده:بروك اشفيك نروح الغرفه
مبارك:هيه يلاااااا
ومشى جدامهااااااا


.

في السياره
ابو خالد: اشفيج يا بنيه ارمسج وما تردين
سلامه مرتبكه:ها لالا ماشي
ابوخالد: تبون شي حق البيت
سلامه:لا ما نبى شي
ويالسه تفكر بكلامه معقووله تتاثر بكلام من واحد تعرفه عدل انه زير نساء وما مخلي وحده في حالها اشيااج يا سلامه طول عمرج رزينه وتقيسيها كلام بروك يربكج جذيه خوزي الفكره هذي من بالج يا سخيفه مب مبارك هيه هيه مب مبارك هذا واحد سخيف وقليل أدب والا ما بيقولج هالرمسه اللي مالها معنى ......لالا لازم افكر في شي ثاني لازم اخوز هالتفكير اخبر حور لالا مب لازم ما فيني اسووي مشاكل امبينهم مره ثانيه لو قل ادبه أنا لازم أدبه ووقفه عند حده
.
.

اليده : لا يا ابوووي بيت عندنا الليله وباجر اسرح صوب هلك
ذياب واقف: تسلمين ام عبيد وما تقصرون
حمد:افا يا ريال عيوزنا عندها حق
ذياب: حتى الاهل ما يدرون انه ام عبيد في المستشفى دريت من مبارك بالصدفه هنيه ياي ازور ربيعي وقلت لازم امر واكيد بنيي صوووبكم قريب
اليده:مرحبابكم باي وقت
ذياب:من رخصتكم وما تشوفين شر
اليده:الشر ما اييك
مشى ذياب صوووب الباب
حور اطالعه :سلم عليهم كلهم
ذياب ما صد صوبها يخاااف نظرته لها تفضحه جدام اخوانها:السلام يوصل فمان الله
طلعوا وياه مبارك وحمد
.

.


بالباجر الساعه وحده ونص الظهر


في الشركه

في واحد من مكاتب الموظفين
مروة :بموت من التعب ما خلصني هالحمل
ود:العرس بلى قلنا لج
مروة:انطمي انزين الحين انا مب مخلصين ارقى اوديله هالملف وهو طالبنه شخصيا اكيد حد مقدم شكوى والا شي
ود :منوووو
مروة:الاستاذ حمد
ود تفزع واقفه :قولي والله ........وتروح تركض صووووب مكتب ربيعتها :يبيه عنج الغلا انا بوديه
مروه اطالعها بنص عين: من متى نزلت عليج هالطيبه
ود:خل عنج يالله يبيه بوديه
مروة :اندوج
ود تاخذه منها وتركض صوووب جنطتها واطلع مرايا اطالع شكلها عقب طلعت عطر ويلست تبخ منه
مروة:ول ول بسج خنقتينا من العطر كله ذا علشان بتروحين مكتبه مع انه طارق ما اظني بيدخلج هو اللي بيدخل الملف
ود اطالعها بتفكير بتصرف:بدخل يعني بدخل
ومشت طالعه من المكتب سارت صوووب اللفت وظغطت على الطابق الرابع
اول ما وصلت عند الباب خذت نفس ومشت
ود:السلام عليكم كيفك استاز طارق
طارق المشغول بالاوراق اللي جدامه رفع راسه ما عرفها منو هذي:الحمدالله اقدر اخدمج بشي
ود:هيه ممكن ادخل عند الاستاز حمد
طارق:ليش
ود:هو طالب فايل تصريحات خروج الموظفين ويبته له الحين ممكن ادخل
طارق:خلاص اتركيه هون وانا راح ادخله
ود منغاضه اشفيه هذا :لا انا اللي ادخله ممكن تقوله
طارق يطالعها بقهر ورفع السماعه:اهلين استاز فايل التصريحات ....ايه ايه وصلت ....الحين راح افوتها ...حاضر استاز
عقب ما سكر عنه صد عليها :ممكن تفوتي

.

في مكتب حمد
سعيد يضحك:ول مسرع ما جمدت ويهك شووو ناوي
حمد :انطم لا تضحكني
اندق الباب
حمد:اتفضل
دشت ود ومشت صوووبهم بدلع وريحة العطر فاحت في المكتب يالسين حمد وسعيد يطالعون بعض
ود اول ما وصلت بدلع وبصوت يسحر:السلام عليكم
حمد وسعيد:وعليكم السلام
حمد يا ربي مب مروه هذي واطالع الفايل اللي في ايدها:وين مروه
ود:مروة في مكتبها تعبانه شووي قالت لي وصلي الفايل للاستاذ حمد
حمد يهز راسه:اوكيه خلااااص مشكورة
ود تحط الفايل:العفو استاذ انته تامر أمر
ومشت تمشي بدلع
حمد:لو سمحتي آنسه ........مب عارف اسمها
ود تصد بمياعه وابتسامه:ود
حمد انقهر من لغانتها:تشرفنا صكي الباب وراج
ود مشت وهيه ميته وزاد اعجابها فيه اكثر وبندت الباب وراها
سعيد:هههههههه بالله شفتها جيف ترمس واطالعك ....ويقلدها بدلع:استاذ حمد
حمد :والله انها مصخره عنبو ليش ما تغطي كشتها والله اني استحيت اطالعها
سعيد:وهذا انته دارس في بريطانيا خمس سنين
حمد:لا هذيلاك انجليز بكيفهم بس عنبو اموووت من القهر يوم اشوووووف بنت بلادي جذيه مستويه
سعيد:تعرف شي انته لاهي بشغلك وربعك اللي شراتك بزنيس مان والا روح شوووف المولات بتشوووف المصخره صدق
حمد:عيل انا ما ادخل المولات يعني قم اذلف مكتبك ورايا شغل والاهل يتريونا في البيت على الغدا
سعيد:ههههه طرده
حمد ياشر بايده:اعتبرها اللي تعتبرها
سعيد:ههههههههه ول كاش على الويه يلا فمان الله اشوفك في بيتكم
وطلع عنهم

.
.
.


الساعه ثلاث الكل متيمع في بيت عبيد بن سالم غداهم عنده علشان امه طلعت من المستشفى ام حمد وحور واقفات في المطبخ ويا الخدامات
حور تصد على حرمة ابوها:خلاص عموه روحي انا بيلس احط وياهن
ام حمد:خلاص انا بسير عند الحريم لا تبطون ابوووج معصب صارت ثلاث
حور:ان شاء الله
ويلست تعابل ويا الخدامات علشان يحطون الغدا
خليفه يدش المطبخ:يي يي يا حافظ على بنت عبيد اسميها زينة البنات
حور تبتسم :عيل شو عيل
خليفه :عيل وين عمر وحياة وروح ابوها
حور:ههه ول كل هذا.................... راقده داخل
خليفه: غديتوها
حور:هيه ما تهون علينا ترقد بلا غدا بس ولولت تبى امها ودها تشوفها العصر
خليفه : بوديها ان شاء الله
حور: انزين متى بيسون لها العمليه صار لها اكثر من اسبوع مرقده
خليفه:باجر ان شاء الله الصبح والله يستر
حور ابتسمت:الله يقومها بالسلامه هيه امها يالسه عندها
خليفه :هيه ....يلاااا انقفضي بالغدا حور بطونهم بدت اطلع اصواااات ههههه
حور:ههههه ان شاء الله

.


.


عند الحريم
ام كامله بصوت واطي ترمس ام سعيد: حور ما شاء الله عليها يالسه في المطبخ تعابل ويى الخدامات الغدا
ام سعيد: يا حافظ عليها حرمه ما شاء الله عليها
ام كامله :سمعت انه خت عويشه تباها حق ولدها
ام سعيد عاقده حياتها:امنه من متى ما طبت ديارهم احيدهن متنازعات هيه وعويشه
ام كامله:تراضن وما عندها الا ولد واحد ياسر ويوم شافتها ماتت عليها تباها حق ولدها
ام سعيد:ما عليج منهم عبيد ما بيطرش بنته راس الخيمه ولا بيوزهم بتشوفين تصدقين خاطريه اخذها لمحمد بس هو بعده ما هم بالعرس
ام كامله تنغزها:مب انتي قايله ما بخذها حق ولدي الحين اشوفج غيرتي رايج
ام سعيد مفتشله:هذاك اول ما اعرفها زين الاول تحول
ام كامله:يالله عسى خير ان شاء الله وتكون من نصيب محمد
ام سعيد:الله يجدم اللي فيه الخير

.

.

الساعه اربع ونص فوق يالسات سهيله وكامله يسولفن
كامله : ملل من خلصن الامتحانات
سهيله : ورى باجر العيد
كامله: وشو اللي بيتغير في الامر نتلبس ونيلس مكانا
سهيله:لا تنكدين عليه
حمد ساير صووب غرفته صد عليهن: السلام عليكم
كامله وسهيله:وعليكم السلام
حمد:اشحالج كامله
كامله:بخير الحمد الله اشحالك انته
حمد: تمام ربي يعافيج ...عن اذنكن ومشى عنهن
كامله:اسميه العقل والزين في حمد ما شاء الله عليه
سهيله:في هذي صدقتي بس جدي عصبي بسرعه وحنانه يطلعه حق حور بس
كامله:تغارين
سهيله:ما يهمني هو احلى مافيه انه ما يغازل ومحتشم ويا حظ اللي بتاخذه انا ابى واحد شراااته ما تكون عينه زايغه
كامله:ما متصوره انه حد من الشباب ما يغازل
سهيله: صدقيني حمد ما يحب هالسوالف والا بروك وخليفه هذيلا غير
كامله:هههه خليفه حتى
سهيله:خليفه من يوم صغير مب هين ما ادري جان تغير من عرس ربج
كامله:ما اظني يغازل بعده عنده منى حليوه ويطالع غيرها
سهيله في خاطرها تبى تعرف عبدالعزيز زين من أي نوعيه من الشباب ومعقوله حبه لها صادق يا رب يكون جذيه
كامله:ها وين رحتي
سهيله:هنيه
نوال : يلا كامله بنروح
كامله وسهيله وقفن ونزلن وياها تحت


قبل العيد بيوم


ولدت منى ويابت بنوته حليووووه سموها بجده



أول ايام عيد الأضحى

المكان:دبي

الساعه أربع ونص الفير انفج باب الحيرة بهدوء كبير المكان ما يتخلله الا صوووت انفاسه السريعه ريحتهم في كل مكان نادر ما يدخل هالحيرة لانه أصعب مكان في هالبيت هذي حيرة الغاليين اللي راحواااا عنه ....مشى بهدوء وقعد على الشبرية هذا ثاني عيد من عقبهم اول عيد خطف عليه بصعوبه ما يقدر يعبر عنها......... اليوووم كيف بيمر عليه الله يعينه ....
حط ايده على راسه ووطى راسه باسى وحزن كبير على قلبه الصغير بعده جسمه طري ما يستحمل وجوده اروحه في هالحياة من يطلع من البيت ماله خاطر يرد من كثر الوحده االلي يحسها مسح شعره وتنهد بحزن
............:سيف نش تسبح وتلبس بتروح المسيد اليوووم عيد
سيف: ان شاء الله امايه خلاااااص بنش
..............:ما بودرك نش ابووك الحين بيهد عليك يلاا ابووويه
سيف بتثاقل فج عيونه بصعوبه وابتسم أول ما طالع ويهها:عيدج مبارك الغاليه
.......بابتسامه:الله يبارك فيك ابووويه فديت خشمك نش
سيف يقووووم وحبها على الراس: ان شاء الله
.............: انقفض ابوووك تلبس تراه
سيف: عيل بيحشرنا الشيبه بروح اتسبح بسرعه
..........:جهزت لك الثياب والفوده يلاااااا بسرعه
وطلعت عنه
بدا يتلبس بسرعه ويتكشخ ما بااقي الا العطر اتسبح به وطلع من الحيرة
سار صووووووب ابووووه وحبه على الراس:عيدك مبارك ابوووي
ابوسيف:الله يبارك فيك يالله يا ابوووي بنلحق على الصلاه
سيف:ان شاء الله
الدموع خيسن ويهه وهو يتذكر موقف أخر عيد وياهم هم الحين محد عنده حاول يهدي عمره حس صوووت شهقاته يطلعن
واقف عند الباب :سيف
سيف يرفع راسه صوووت عرفه معقوله :ابووووووي
............:تصيح يا سيف
سيف يوقف: انتوا وين رحتوا عني
................:انته ريال يا ابوووي وكل انسان وله يومه
سيف:ابووووي بس انا ما اقدر اعيش بلاكم
.................:لا تقدر لانك ريال يا سيف
سيف:ابووووي .......وين بتروح ..........ابووووووي
.
سمع صوووت يطلع من الحيره وسار صوووووبه
ذياب: سيف
سيف:ذياب توووه ابوووي مرمسني بس راح
ذياب يتجدم صوووب ولد خالته ويتنهد:اهدئ يا سيف وترحم له
سيف يرد ييلس بحزن
ذياب يسير صووووبه ويلس جدامه وحط ايده على جتفه: سيف
سيف يرفع راسه ودموعه تنزل:ذياب احس عمري بمووووت واختنق تصدق انا ما اقدر اعيش بلااااهم تعرف يا .........ذياب اني ارد حيرتي كل يوم اصيح صدقني اصيح ووووين اعيش وكل شي يذكرني فيهم
ذياب بحزن :ونحن يا سيف وخالتك اللي تحبك
سيف:بس امي وابوووي محد مااتوااا يا ذياااااب راااحوااااا
ذياب:حور يا سيف
سيف ما قادر يوقف دموعه:تقووول حور ووووووين حور....
حاول يهدي عمره مسح دموعه وخذ نفس وطالع ولد خالته:يلاااا بنروح نتوضأ
ذياب يبتسم له:عيدك مبارك
سيف يوقف وتخاشمواااااا :الله يبارك فيك
رن تيلفووووون سيف وراح صوووووبه
اول ما شاف الشاشه ابتسم
سيف يرد:عيدج مبارك
حور :ما ابى ما ابى انا متصله لازم انا اقووول اول
سيف:ههههه عرفتج انزين ردي
حور:مالي خص انا بقول
سيف:قووولي
حور:ههههههه عيدك مبارك
سيف:الله يبارك فيج الغاليه
حور تصيح :سيف
سيف:افاااااا حور دخيلج لا تصيحين تعرفين ما تهونين عليه
حور تصيح:...........
سيف:لو قلت علشان خاطري اهووووووون
ذياب يتجرب منه:ايه انته وياها لاتمووووون تسووون فيلم هندي يلاااا روح تسبح تعرفني بتم ساعه لو دشيت قبلك وعطني ابارك لها بالعيد
سيف:ههههه ها حور وياااج ذياب بروح اتسبح سلمي على هلج
حور :ان شاء الله
سيف عطى التيلفون ذياب وشل ثيابه ودش الحماااااااام
ذياب :اشحالج
حور هذا صووت ذياب خذت نفس:بخير ...اشحالك انته
ذياب بهدوء:يهمج
حور سكتت فتره عقب ردت:لو ما يهمني جان سألت
ذياب ابتسم من قلب :صدق
حور تتهرب:كل عام وانته بخير
ذياب عرف انه زودها :هههه وانتي بألف صحه وسلامه
حور:اوكيييه عيل برايك
ذياب:افااااا جيه سيف بعده ما خلص متسبح
حور بدلع:احلف بس انته ....مع السلامه
ذياب:ههههههه في حفظ الرحمن
.
.
الساعه سبع ونص الصبح
ذياب بابتسامه :هل البيت
ام ذياب والبنات :نحن هنيه في الصاله
ذياب:قرب سيف
عدلن البنات شيلهن
ذياب وسيف:السلام عليكم
وراحوا يحبوا ام ذياب على راسها:عيدكم مبارك
ام ذياب والبنات:الله يبارك فيكم
راح ذياب وسلم على خواته
سيف:عيدكن مبارك
عاليه ونوف:الله يبارك فيك
ام ذياب:يالله بنيات سيرون عدلن الفواله في الميلس
سيف يطالع نوف ومركز عليها
ذيااااب يتجرب منه :حوووو حشم
سيف انحرج :شوووعندك
ذياب واقف جدامه:يوم تكون حلالك بلق على كيفك
نوف ماتت من المستحى
سيف يصد على خالته:جريب ان شاء الله
نشت نوف بسرعه وتبعتها عاليه صوووب الميلس وهيه تضحك
ذياب يضربه :مره ثانية لا تحرج اختي
سيف:شو قلت انا الاسبوع الياي يوم الخميس اباها والا شوقلتي ياخالتي
ام ذياب مستانسه من الخاطر:انته تامر يا سيف
سيف:تسلمين الغاليه
ذياب حب يقهره:لالا منووو قال ماشي عرس لين ما تعرس عاليه
سيف فاج عيونه:انا الا بملج والعرس منووو طراه
ام ذياب :ما عليك منه ابوووي هذا يبى يطفربك وبعدين عاليه ان شاء الله قريب هيه الثانيه خالد ولد عمها سهيل يباها
ذياب:خليه يخلص دراسته من الجامعه قبل
ام ذياب:ماشي باقي له سنه ونص وبيخلص دراسه
ذياب:لحينها لكل حادث حديث
ام ذياب:جنها رمستي مب يازتلك ذياب
ذياب:خير اميه لين ذاك الوقت
اندق جرس البيت
ذياب وسيف ينشون واقفين يدخلن عاليه ونوف
عاليه :عمي سهيل وعياله
ذياب وسيف يظهرون صوووب الميالس وسيف هو مار ابتسم لنوف
سيف بصوووت : شو هالجمال اليوم غاديه صك
انحرجت نوف وعاليه سمعته واطالعه بنص عين
سيف ابتسم وضرب نوف على الخفيف على ايدها :بعدين مره ثانية تغشي يوم تشوفين عيال عمج
ذياب صد عليه ويطالعه بعصبيه انحرج من الخاطر سيف
عاليه:ههههههههههه ايه الناس يتريونكم
ذياب:طوف جدامي اونه يضربها وهيه بعدها ما صارت حرمته وهيه مكشختلي ضروسها ومستويه طماطه يالسه تتصوخه
الكل تم يضحك الا نوف اللي انقهرت من اخوووها السخيف اللي قالت عنه هالشي في خاطرها
.
.
.
المكان : العين

الساعه 12 الظهر توها طالعه غرفتها عقب ما كانت تحت وسلمت على اهلها وعمومتها فضى البيت والكل التهى بشغله سارت صوووب الكبت وفجته ويلست اطالع الصندوق اللي عطاها اياه سيف هدية التخرج
اشتاقت له اتمنت تكون اول يووووم عيد وياه بس بعد تعودت على هلها وما تقدر تزعلهم خاصة حمد صدق تحس غلاته شرات غلات سيف الله يخليهم كلهم حقي
فجته ويلست على الشبريه ويلست اطالع الميداليه المكتوب عليها اسمه واسمها دمعت عينها وابتسمت وردت اطالع الصندوق وطلعت البطاقه اللي مكتوب عليها
انت البخور اللي تطيب به الدار وغيرك حطب والكل بالفرقداري ....سيف
حور تنفست بعمق وردت كل شي مكانه بتروح تتوضأ لانه ما باقي شي عن الاذان
سمعت صووووت سياره يا ربي منووو ياي راحت صووب الدريشه وماتت من الوناسه يووم شافت السياره لالا ماتصدق هو سيارة سيف
وركضت تطلع من الغرفه مافيها تنزل باللفت ركض صووووووب الدري وابتسامتها شاقه الحلج فجت باب الصاله شافته ينزل من السيارة
وتركض صوووووووبه اول ما وصلت طاحت في حضنه
حور تناصخ:سيف
سيف مرتبك وخاطره يضحك على خبالها فزعته بس شافها مالابسه شيله وربيعه في الصوب الثاني صد عليه يطالعه
حصله منزل راسه
سيف:حور وين الشيله ربيعي عندي
حور ماتت اونه ربيعه ودافنه ويها في حضنه وبصوووت واطي: شووووو
خليفه ايي صوبهم :مرحبا الساع قربوا صوووب الميالس
سيف ابتسم بانحراج لغانم :غانم قرب
سار خليفه وغانم صوب الميالس
سيف:دومج انتي جذيه
حور منحرجه:لا تنازع انا ماصدقت على الله اشوفك
سيف يهز راسه:فشلتيني وفشلتي الريال اول مره ايي ويايه
حور اطالعه بابتسامه:صح منووو هذا
سيف عاقد حياته:هذا غانم
خليفه ايي ويمسكها من شعرها على الخفيف:حد ينزل بلا شيله
حور بدلع:ما كنت قاصده يا بوشوق
خليفه :يا البزا يلا دخلي اشووووووووووف
حور تصد على سيف المبتسم :تراني ابى اسولف وياك
وراحت ركض لو حمد والا مبارك بتكون مصفعه على الكيف بس خليفه طيب وحنون زين انه هو الموجود مب حمد والا مبارك والا حتى محمد ولد عمي هذا الثاني احسه بيكفخني شرات اطباع حمد .....اول ما وصلت الصاله توها حست بالفشله لانه فوق هذا لابسه تنوره وقميص على جسمها وردي وابيض ورافعه شعرها بمشبك أبيض ومطلعه خصلات من جدام ومن ورى
حور :أي يا ويهي صدق فشله بس عاده انا مب قاصده هذا سيف يا ناس
.
.
......:الو
عبدالعزيز يطلع من ميلس بيتهم:مرحبا والله بهالصوت
.......:........
عبدالعزيز:افا ليش ساكته
........:عبدالعزيز
عبدالعزيز:يا قلبه وعينه وروح عبدالعزيز
...........:شو تعرفني علشان تقول هالرمسه والا تقول حق كل البنات هالرمسه
عبدالعزيز والابتسامه تشق الحلج :منو ما يعرف حبيبته
..............:..........
عبدالعزيز:سهيله
سهيله انصدمت :كيف عرفت
عبدالعزيز يبتسم:دامج حبيبتي اكيد احس بودجودج هذا رقمج
سهيله برعب:لالا مب رقمي لا ادق عليه رقم دريولتنا فلا ادق والا بتعطي اخوووووووووي
عبدالعزيز يتنهد:زين انج دقيتي من عطيتج الرقم وانا اتريا حرام عليج
سهيله مستانسه وحمرت
عبدالعزيز:وينج
سهيله:ما اقدر ارمس اكثر بس حبيت اقولك كل عام وانته بصحه وسلامه
عبدالعزيز :يا ويل حالي احلى كل عام سمعتهاااااا
سهيله ماتت خلاص:مع السلامه
عبدالعزيز:تراني ابى اسمع صوتج مره ثانيه حبيبي
سهيله بفرح وخجل:ان شاء الله
عقب ما بندت حضنت التيلفون مستانسه :رمسته فديته فديت منطوقه حبيبي
يلست اطالع التيلفون لازم ترده حق اندونسيتهم تخافها تخبر امها دخلته في مخباتها وراحت فجت الكبت وطلعت فلوووس منه وركضت طالعه من الغرفه صووووب المطبخ اول ما وصلت المطبخ :نوره تعالي
نوره تسير صوبها :اندوج التيلفون وهذي فلوس علشان تعبي رصيد
نوره متشققه من الوناسه:سكرا سهيله
سهيله بصوت واطي :لا تخبرين ماما
نوره تهز راسها مستانسه على الفلوس:لالا ما خبر



مرت الايام بسرعه وحور متحمسه من الخاطر للجامعه وخاصه اليوم يالسه اطالع عمرها النظره الأخيره واطالعت ساعتها صارت سبع وربع
اندق باب حيرتها
حور تصد على الباب:تفضل
ينفتح الباب وايي مبارك مبتسم:صباح الخير
حور مبتسمه:صباح النور ماشاء الله شو هالنشاط
مبارك يسير صوووب المرايا ويطالع عمره:ما تبيني اوصلج الجامعه
حور:بروح ويا سهيله عند الدريول
مبارك:لا انا بوصلج ونورة بتوصل سهالي اوكييييييه
حور:اييني عرض مغري وارفض ابدا جاهزه نروح
مبارك:يلااااا
وطلعوا واول ما وصلوا صالة الطعام
حور ومبارك:صباح الخير
ابوحمد وام حمد وحمد وسهيله يالسين يتريقوا:صباح النور
ابوحمد مبتسم:تعالي حواري تريقي
حور تتجرب منهم وتيلس على الكرسي:ان شاء الله
سهيله:انا مخلصه وتأخرت
مبارك يلس على الكرسي :امايه صبي لي حليب.....وصد على سهيله:سيري انتي حور انا بوصلها
حمد يرفع راسه ويطالعه باستغراب
مبارك ياخذ الحليب:ها شعندك
حمد: سلامت راسك ..........ويقوم واقف :يلا ابوووي
ابوحمد يصد على حور :تحتايي شي حواري
حور ترفع راسها مبتسمه:مشكور ابووويه
ابوحمد يقوم واقف :يلا مع السلامه
ام حمد:في حفظ الرحمن
يلسوا الباقين يتريقوا عقب كل واحد راح يشوف شغله ام حمد بتروح تشوف عمتها عقب بتروح تكمل رقادها
.
عند باب الجامعه حور يالسه ادق على سلامه
حور:وينج
سلامه :اوه سوري حواري دخلي انتي وبلحقج اتريني في البوابه مب متأخره اوكيه
حور مبوزه:اوكييه اتريا
مبارك:ها وينها
حور تتغشى:الحين بتيي انا بدخل مع السلامه شووو انته اللي بتياني
مبارك:انا بخلص 1ونص
حور:انا في حدود الثنتين
مبارك:دقي اوكيييه
حور مبتسمه:سي يو ادعالي اول يووووم
مبارك:الله يوفق
راحت ودشت من البوابه
وهو بعده ما تحرك يبى يشوفها عوذ بالله من هالبنيه صارت هاجس معقوله بيروح دون ما شايفنها شاف ساعته المحاضره الاولى عنده تبدأ ثمان ونص ....شوووي يصد على الريال اللي ياشر له هذا ربيعه وليد نزل من السياره وسار صووووبه
من عقب ما تخاشموا
مبارك:اشحالك يا ريال من زمان ما شفناك
وليد:بخير ربي يعافيك الحين بيرغونا وقفتنا غلط
مبارك :صدقك اشوووف السوداني يطالعنا هههه
وليد:اف اف شوو هالحلاه عطونا ويه الرقم *******
مبارك يطالع الجهه اللي يطالع فيها وليد وهو يضحك:عنلاتك الحين صدق بي.....انصدم هذي سلامه ليش ما متغشيه رص على اسنانه من الغيض مع انها ماصدت صوبهم ومشت بسرعه
مبارك:اسمحلنا وليد مستعيل مع السلامه
ومشى عنه وليد يطالعه باستغراب اشفيه هذا
ركب سيارته ودق ايده على السكان بقوووو وحرك السياره
يلس يدق لها بغضب
مبارك:الوووو حور قولي حق ربيعتج لو ما تغشت مره ثانيه قسم بالله بتشوووف شي مب طيب والا هيه قاصده تخلي اللي ما يسوى يعق عليها رمسه خايسه
حور مستغربه من هجومه
مبارك بند التيلفووووون
.
حور تصد على سلامه اللي توها واصله
حور:اشفيه مبارك معصب وشووو السالفه
سلامه انتبهت انه مبارك واقف عند الريال السخيف اللي غازلها وبعصبيه:اشدراني واحد وقح عق رمسه خايسه
حور علامات استغراب:مبارك شو سالفته
سلامه ومعصبه من الخاطر:كان واقف وياه الصدق الطيور على اشكالها تقع
حور تبتسم واطالعها بنظره :انزين قالي حرفيا قولي حق ربيعتج لو ما تغشت مره ثانيه حلف انج .........وهيه تضحك: بتشوووفين شي مب طيب
سلامه تتنهد بعصبيه واطالعها:اخوووج غريب بصراحه
حور تضحك :تصدقين حتى انا اقول جذيه
سلامه :تأخرنا ممكن نروح وودري عنج الضحك السخيف اوكيه
مشت وهيه تتحرطم عكروا مزاجها من الصبح
.
.

الساعه 11 يالس في مكتبه ومستغرب شو سالفته ليش اصر يقابله في المكتب ومتعني من دبي اكيد في راسه شي توه داق يقول وصل عند الشركه الحين بنشوووف شووو في راسه
رن التيلفووون ورد عليه
ابوحمد:هيه دخله .....
اشوووي واندق الباب
ابوحمد ينش واقف:تفضل
عقب ما دخل ذياب وتخاشموا وخذوا علوووم بعض
ابوحمد:خير يا ابووويه شي صاير
ذياب ما عارف شووو يقوله :لا عمي ما شي الا كل الخير ....خذ نفس :عمي ما بتم ادور ولف السالفه الله يسلمك اني ابى اخطب حور
ورفع راسه يطالع ملامح ابوحمد بس ما عرف يفسرهن كمل رمسته:حبيت اقولك وما ادخل ابوي واهلي في السالفه لين ما اعرف رايك وراي حور عقب اكيد ابووي اللي بيي يخطبها واذا ما حصل نصيب ما بيحصل خلاف بينا ان شاء الله وما بيستوي الا اللي الله يريده ...تنهد وقال: خلصت رمستي
ابوحمد :ما ادري يا ولدي شووو اقولك انته ريال بس نفس ما قلت ما يستوي الا اللي الله يريده ...
اندق الباب ودخل وحط صينية العصير على الطاوله جدامهم
ابوحمد:تفضل يا ولدي
ذياب يطالعه رده ما شفى غليله وما قادر يحدد من ملامحه شي ياخذ العصير:دام فضلك
ويلسوا يسولفون اشوووووي وعزم بوحمد ذياب على الغدا بس ما طاع وعقب ترخص ذياب
ابوحمد واقف يطالعه :ان شاء الله جريب بيك الرد ونحن اهل وسلم على ابوك
ذياب: السلام يوصل.......وطلع عنه
ابوحمد تنهد ويلس مكانه يفكر برمسة ذياب ما واحيت اشبع منج ما واحيت احسسج انج بنتي غاليه عليه من غلاة امج يا حور بس.......تنهد
ووقف وسار ييلس على مكتبه



الحلقة السادسة عشر
المكان:العين

&من كثر حبِّي عليك الخوف يمحنّي ... وافقد شعوري واشوفك غاية مرادي
ان غاب صوتك أناجي الليل واونِّي ... واتخيِّلك واتذكّر هامةْ بلادي&

منى يالسه في حيرتها وحاطه بنتها اللي يالسه ترقدها في حضنها دامها اروحها خاطرها تصيح غريبه خليفه كملت ثلاث اسابيع ما دق فيهن الا مره وحده تغير عليها وايد مب بس من عقب ماردت من المستشفى هو آخر الايام وايد ناسيها وملتهي عنها تذكرت أيام شهر العسل حتى من عقب ما يابت شوق هو مدللنها وايد ويموت على التراب اللي تمشي عليها.... عنبو ما يبى يسأل عن بنته يشوف اخبارنا نبى شي ناقصنا شي ونزلت دموعها وهيه تتذكر انه كانت ردت فعله طبيعبه يوم قالوا له بنت مع انه متحمس للولد وايد وهالشي ريحها من قلب بس ليش يا خليفه ليش
ويعورها قلبها يوم اهلها يسألونها عنه يشوفنه ما ياها من حطها عند امها بعد ما ظهرت من المستشفى على عكس أهله اللي ما قصروا
شلت تيلفونها ودقت على رقمه
تمسح دموعها شووو بتقوله هيه اشتاقت لصوووته معقوله هو لا
شوووي ويوصلها من الصوب الثاني :الهاتف الذي طلبته خارج نطاق الخدمه
..بندت التيلفون وعقته على الشبريه بغيض
صدق زاد صياحها وهيه تذكر الفرق بين خليفه الأولي والحين
خليفه معصب:لا ما تقعدين عند اهلج ما ابى يعني ما ابى ارقد اروحي انا
منى تبتسم بدلع :شو تخااااااف
خليفه يستعطفها ويجربها منه:هيه مناوي يالله نروح بيتنا
منى تمسك ايده وتلعب فيها بين اصابعها :حبيبي بيلس باجر ختيه فاطمه بتسافر ما يصير لازم اقعد عندها
خليفه مصر على رايه:ما ابى يعني ما ابى انا ما اصبر بلاج
منى تضحك على دلع ريلها :خليفه عاااااااد تراك دلوع
خليفه معصب :اوكي خلاص تمي هنيه انا بروح بس تراني زعلان من الخاطر
ويمشي عنها يبى يطلع من ميلسهم
منى اطالعه ما هان عليها:خليفه اصبر شووويه
خليفه وقف وما لف عليها
منى تتجدم صوبه:لا تروح بيب عباتي ويايه
لف وابتسامته تشق الحلج :فديتج حبيبتي انااااا
.
تحسرت الأول ما يخليها تقعد يوم وحده بيت اهلها وما يستغنى عنها ابدا والحين من ربت فرها عند اهلها ولا حتى سأل معقوله يا خليفه ما اشتقت لي أي شغل يخليك تنساني انا وبناتك صدق مشتاقه اسمع صوته
.
انفج باب الحيره صدت بسرعه الصوب الثاني علشان تمسح دموعها ما تبى حد يشوفها تصيح ويفتحون سالفه لها بدايه ومالها نهايه ما فيها على ويع الراس
منى تنهدت علشان تريح:ها منوله حبيبي شو تبين
منال:يديده تقول تعالي خالوه في الصاله
منى ابتسمت لبنت اخوها:انزينه حبيبي قولي لها الحين بتي
وطلعت منال عنها تركض
حطت بنتها بجده الاسم اللي اختارته سهيله لها وخليفه ما حب يرد اخته ولحفتها وهيه مشت صوب المرايا تشوف شكلها حطت جحال وتعطرت قبل ما تطلع ما تدري شو بيكون مصيرها ويا خليفه بعد ما تغير عليها و خوفها يكون يفكر بوحده غيرها هالشي الوحيد اللي ما تقهره ولا بتسامحه عليه

&ابا انتظر لو طول الوقت وارجيك ......واشيل حمل الشوق لو ما يطاقي&
.
.
.
حور فاجه عينها على الآخر مب مصدقه رمست اخووووها معقوله لالا لازم تتأكد جان سمعت زين
حمد يبتسم:اشفيج صايره شرات الهبله
حور:علووووي علوووووووووي بنت خالتي ما غيرها ....ههههه ..تتجرب منه:قول والله
حمد :اصغر عيالج تحلفين الشيخه شو شايفتني علشان اجذب وهالسالفه فيها مزح
حور تضحك بغباء:يااااااااااااااي صدق مستانسه من الخاطر
حمد:بدينا بسخافتج حور تراني صدق بعصب
حور ترد تتجرب منه واطالعه بخبث:وانته من متى تباها وليش اخترتها هيه بالذات يالله بسرعه ابى اعرف شووو السالفه
حمد:لا حول وانتي شدخلج بتسألينها والا لا
حور تبوسه على خده :بسألها اكيييييييييييييييد بسألها
حمد يطالعها :احسج بتموتين من الفرحه جنج الا انتي العروس ههههه
حور:هههههههههه بتخبل من الوناسه لكم انتوا الاثنين

&أحبك حب من الخاطر أحبك وأعشق عيونك
أحبك اول وآخر ولا لي حد من دونك
لانك روعة الناظر حبيبي من يساووونك &

حمد يهز راسه:ههههه لا افااااااعليج بعدين بتطيحين في جبودنا
حور:ههههههههههه
حمد يقوم واقف: بتم لي الحين تضحك
حور وهيه من الخاطر ميته ضحك
حمد يرقعها على راسها
حور :ااااااي عورتني بس خبرني من متى تباها اعترف يلااااا
حمد كعادته :شو بعد من متى تباها هذي
حور اطالعه بنص عين وهي تقلده: شو بعد من متى تباها هذي....يعني ليش تبى تخطبها
حمد يكف ايده بالثانيه :تشوفينها ما تناسبني اوكيييه خلاص ما اباها
حور حبت تختبره واطفربه:خلاص برايك هيه بعد ولد عمها يباها ما بتعنس لو ما ييتها حظرتك
حمد يطالعها ياربي هالبنت دمها ثقيل :ولا جني اخوووج جنها هيه اقرب منج عني مالت عليج
حور:توك قايل هالرمسه
حمد بدا يعصب صدق:حـــــــــــــــــور
حور عرفته انه عصب بس حبت تحرر اخوها اكثر علشان يرمس:نعم
حمد :تعرفين مب منج مني انا اللي عطيتج ويهه وقلت اقولج
ومشى عنها
حور تركض وراه :والله ما تطلع حمد امزح
رن تيلفونها صدت على حمد :والله ما تطلع حلفت
وركضت صوب تيلفونها واول ما شافت الشاشه:هههههههههههه
وردت عليها: لوطرينا المليووووووون
حمد فج عيونه ويأشر انه لا تخبرها الحين
عاليه:لا تكوني تحشي فيني اعترفي بسرعه انتي ومنوووو
حور تتجرب من حمد :أنا وووو
وحمد يهددها انه بيكفخها لو رمست
حور:وووسهيله بكل خير اكييييييييييد
حمد يتنهد بارتيااااااح
عاليه :شخبارج عنبو ما ادقين ولا حتى مسج شووو سوينا
حور:والله تعرفين الحين انا انسانه جامعيه مشغوووله ما عندي وقت هههه
ما تحس الابمخده يايه على ويهها
حور تضحك:ااااااااااااي
عاليه :اشفيج انتي اليووووم عيار الخبال زايد
حور :اليووووم انا مستانسه حدي
عاليه تبتسم :الله يتمم هالوناسه يا رب
حور:شخبار خالتي ونوف وعمي وكلكم عساكم بخير
عاليه :الكل تمام يسلمون عليج
حور:الله يسلمهم من الشر
حمد مل من الوقفه ويأشر لها انه يبى يطلع
حور تأشر بايدها انه يصبر
عاليه:اوكيه عيل برايج دامني تطمنت عليج
حور:يسلمووو يا روحي وعمري انتي
عاليه:اتخبرج حرارتج مرتفعه
حور:هههههه لا
عاليه :هههه اوكيه عيل مع السلامه
حور:في حفظ الرحمن
عقب ما بندت عنها
حمد: شوووو تبين
حور :هذي كانت عاليه
حمد :انا ما سألت
حور:انت عنبو ما تطلع منك الكلمه الحلوه الله يعينها لو وافقت عليك
حمد يطالعها جنه كلامها مب عايبنه وبمزح حب ينرفزها يدري شكثر حور تحبها:وبعد ما توافق
تغيرت ملامح حور : وهيه لازم توافق
حمد يكمل رمسته:يعني تحصل واحد شراتي...
حور اطالعه باستغراب:لا والله وهيه شووو ناقصنها والا لانه فلوسك زايده يا مهندس والا شو السالفه .........وبعصبيه : اعرف زين بطي قاصر يحب اصابع ريولها من كثر ما متمسك فيها وهيه رفضته وولد عمها شارنها ويباها من الخاطر تفهم
حمد باستغراب:كلتيني حور
حور : تعرفوا شوووووو بعدين الشي الوحيد اللي مب قادره استوعبه منكم تكبركم على الناس وانه تشوفون غيركم بنظره دونيه وعلى فكره انا
وتصد عليه :انا ما ارضى بنت خالتي تاخذ انسان شراتك متكبر وتفكيره ساذج
حمد :حوووووووور اشياج كنت اتغشمر ما يحتاي هالرمسه كلها
حور صدت عنه وهيه بعدها معصبه
حمد صد عنها :على فكره رمستج زعلتني عن جد لاني مب متوقع انج راسمه هالصوره السخيفه عني انا افكاري ساذجه ....وبسخريه:الله يسامحج بس
وطلع عنها ورقع بالباب
حور ترد تيلس على الشبريه اشفيها تنرفزت بسرعه اكيد كان يمزح هذا حمد يا حور افففففف اصلاااا هيه متلخبطه من يوم قالها ابوها عن سالفة الخطبه رغم انه السالفه خلاص انتهت الا انها هالشي خوفها وايد
.
.
الساعه 1 في الليل بيموت غيض واقف بعيد يطالع معقوله لالا مستحيل هو يدري بأخلاقها عدل لازم هالرمسه جذب في جذب ...قطع تفكيره يوم انتبه لسيارة ربيعه تتجدم بشوووي شوووي جريب من البيت وتطلع منه بنيه متغشيه وتمشي بسرعه صوووووب السياره لالالالالالالا مب هيه مستحيل تسوووووي هالشي مستحيل اشفيك مبارك اهدئ شوووي بنيه لا تودي ولا تيب تسيطر على أفكارك انزين ما حد غيرها في البيت لا يا ربي حراااام خايسه لابسه قناع البراءة قناع تقول انا من اخلاقي محد شراتي معقوله تقص علينا معقوله على كثر اللي مرن عليه ما عرفت انها من الجذبات اللي لا تحاتي على سمعه ولا شرف
حرك السياره شووو موقفنه هنا لازم يروح من هالبقعه حس انه هالمره كل الظروف كانت ضده خانه ذكاء خانته نظرته فيها الله ياخذ ذيج العيوووون الجذابه الله ياخذهن صدق ما تخاااف ربها صدق ان نزلنا مستوانا لناس حتى ما يسووووون التراب اللي نمشي عليه
اول ما وصل البيت نزل وهو من الخاطر معصب وزعلان رن تيلفونه ومن الغيض فره على الدري وهو طالع صوب الباب الرئيسي للصاله ومشى عنه
دخل طلع سيده من الدري للطابق الثاني ساير صوووب غرفته مب مبارك اللي بيضعف علشان بنيه مب مبارك بن عبيد اللي تهزه وحده خايسه جليلة ادب تبيع شرفها برخيص ما تدري انه يوم بتتحاسب من رب الخلق ما تدري انها لوثت سمعت عايلتهم من ...........استغفر الله بس هز راسه يبى يفج غرفته بيدش بس هون ورد يطالع الممر ساير صوووب غرفة حور
اول ما وصل دق الباب
سمع صووووت من داخل يقول دش
مبارك يفتح الباب بعصبيه ويطالعها والشرار يتطاير من عيونه
حور تنش من شبريتها وتتجرب منه واطالعه باستغراب :اشفيك
مبارك يعض على شفايفه علشان لا يصرخ ويسمع هل البيت : بتشوفين شي ما شفتيه بحياتج لو رمستيها
حور اطالعه بخوووف شافته من الخاطر معصب لو رمست بصوت عالي ابد ما بيتردد يعطيها كف:من هي
مبارك يدخل غرفتها ويضحك بسخريه:راعية الصون والعفاف اللي حاربتينا علشانها ياللي قلت لا يا مبارك لا تقول هذي ربيعتي ومتربيه احسن تربيه
حور اطالعه :سلامه اشفيها
مبارك بسخريه:اشفيها انا اقولج ..........ويلس على الشبريه :بس راعية شباب خايسه من الخايسات
حور مصدومه:مبارك انته ليش تقول هالرمسه
مبارك :انتي سمعيني عدل والله لو رمستيها بذبحج تفهمين
حور عصبت شو يقول هذا:لا جذب انته تكرهها ليش يا مبارك حرام تطعن بشرف الناس حرااااااااام عليك
مبارك زادت عصبيته وياشر بصبعه:جب اصلااااا هذي انا قتلج في البدايه مب مستوانا لا ترابعينها وهالرمسه اللي اقولج عنها انا متأكد منها لاني شفتها توني بعيوني طالعه ويا ربيعي
حور تحط ايدها على ذنيها :بس حرام عليك حرااااااااااااام
مبارك يقوم واقف ويطالعها بنظره مكسوره :مب انتي اللي انصدمتي بس يا حور..........وطلع بسرعه عنها

&صديقي
يا صاحبي العزيز
حلمنا واسع
والعمر قصير
وطموح النفس
في الجسم...اسير
وأنا مثلك
لاأملك الا أن أسير يدي بيدك وخط أقدامنا لايعرفه الا المصير&

حور دار راسها أي رمسه تسمعها هذي معقوله تصدق مبارك عن ربيعتها اللي اكثر من ختها عن حياتها وعمرها واللي اكثر وحده واثقه فيها لالا .....مشت صووووب الكوميدينو وشلت تيلفونها بدق لها تيلفون ما تعرف ليش وشوووو بتقولها بس تبى ترمسها تشووووف شو السالفه
رن التيلفون ثلاث مرات عقب ردت
حور:الو
سلامه :الو هلا حور الحين مشغوله برايج اوكييييييييييييييه
وبندت عنها هالشي صدم حور ليش ما واحت ترمسها ليش ما خلت لها مجال صدق رمست مبارك انها طالعه ويا حد لالا انزين يمكن هيه مشغوله بشي في البيت اشفيها يعني اااااااي راسي بينفجر يا ربي لالالا دخيلك لااااا
يلست على شبريتها ودموعها على خدها ما تعرف ليش معقوله تصدق عن ربيعتها اول ما اذن الفير نشت وتوضت ويلست تصلي وتدعي انه هالرمسه تكوووون مب صحيحه وتحاول تهدي عمرها انه هذا كله جذب
طلعت من غرفتها وسارت صوووووبه يمكن راقد بس لازم ترمسه
دقت الباب كذا مره ولا حد رد عليها ردت صوووب غرفتها وفي دربها سمعت صووووت :حور
مبارك مطلع راسه ويطالعها : شو تبين
حور تتجدم صوبه ودمعت عينها وهيه تمشي واطالع عيونه اول ما وصلته:انته تقص عليه مب صح
مبارك يتنهد وبعصبيه :لا تصيحينها ما تستاهل تفهمين لا تصيحينها لالالا
حور دموعها مب قادره تسيطر عليهن :سلامه مستحيل تسووي شي غلط تخاف ربها وتصلي
مبارك يمسكها من ايدها علشان تهدى:سلامه ما عندها حد يطالعها تغلط او لا ابوها شيبه وحرمة ابوووو لا اخوووو ولا أم شو بتوقيعها تطلع
حور: بس سلامه لا هيه تخاف ربها
مبارك يجربها منه ويلفها :حور والله ما صدقت الرمسه لين ما شفت هالشي بعيوووووني يا حور طالعه من البيت وركبت السياره
حور زاد صياحها
مبارك بغيض لدرجه انه ويها احمر :لا تصيحينها انتي لو سمعتيهم جيه الشباب يرمسون عنها يا حور لا تصيحينها هذي راعيه سوالف بطاله صدقيني انج مب اروحج منصدمه حتى انا .........ويبعدها ويطالعها :انا انخدعت فيها جذبتني براءة ويها حسيت انه محد شراتها بس......وعض على شفايفه
حور تبتعد عنه وراحت صووووب غرفتها
.
.
الساعه ثمان الا ربع يالسه تمشي سايره صووووب الزدات اول محاضره عندها هناك
حد ضربها على ظهرها بقووووو
حور تصد عاقده حياتها
سلامه :يا الخايسه ادق لج من الصبح ما تردين ليش وبعدين ليش ما تتريني شرات كل يووم على البوابه ........بوزت :انا زعلانه
حور اطالعها معقوله سلامه تطلع مب زينه
سلامه اطالعها:اشفيج مبلمه لا تكونين زعلانه يوم دقيتي لي الساعه وحده وما رمستج
حور اطالعها ونبرة صوتها بارده تخاف تنخدع فيها زود: شو كنتي تسوين
سلامه ساكته مستغربه نبرتها بس قالت اكيد تمزح وياها:تبين الصدق ما اقدر اقولج حاليا جان تبيني الا اخرط عليج
حور تبتسم بسخريه:الظاهر متعوده تخرطين علي
سلامه الحين تأكدت انه حور فيها شي:حواري اشفيج
حور تلف عنها :ماشي تأخرت على اول محاضره ...............ومشت عنها
سلامه اطالعها عاقده حياتها حور فيها شي معقوله تكون زعلانه اني ما رمستها بس مب وقت مسووويه الساعه1وشي وهيه اول مره ادق بهالوقت وانا ما قادر اقولها شوو كنت اسوووووي اكيد ما اقدر اقووولها
.
سعيد بعصبيه :تراها مب حاله هذي يا عاليه
رفيعه اطالعه:شو مب حاله بعد يعني ما اسير عند امي
سعيد:عيفتيني حياتي انتي وامج هذي اربع وعشرين ساعه منزربه عندها ما تقولين عندي ريل وبيت
رفيعه :تعرف اني حامل ولازم اقعد عند امايه لانه هالشي يريحني
سعيد يعق سفرته على الشبريه :حرمه ياي ريلها من الشغل ما تشوفه جان محتااااي شي
رفيعه:الاكل الخدم مازرات البيت قولهن يحطن لك و شو بتحتاي سعيد اشفيك صاير شرات اليهال
سعيد يلس على الشبريه: اشوف اهمالج لي يا مدام على كثر دلعي لج واني اداريج ومخلنج في عيوني الا انج مستهينه بهالشي ولا تسئلين
رفيعه بعصبيه :صدقها امايه دامني بعيش ويا اهلك ما بنتهنى بعيشتنا
سعيد ثار دمه :واشفيهم اهلي مدام مب عايبينج في شووووو
رفيعه تصد عليه واطالعه:اثورك امك عليه واتى تهزبني مع اني مب مسووويه شي وصاير على اتفه الأسباب تعصب
سعيد يرص على اسنانه من الغيض:استعيذي من الشيطان وانطمي والا بيج شي مب طيب
يندق باب الحيره
سعيد بصراخ:منوووووو
انفتح الباب ام سعيد واقفه اطالعهم:اشفيكم اصواتكم طالعه لين الشارع استهدوا بالله يا ابوووي مب زين تراه حرمتك حامل
رفيعه تضحك باستهزاء:تفضل الحين انا وريلي نتناقش شدخل الغريب
ام سعيد انصعقت اشفيها هذي انا يايه اهدي السالفه
سعيد يتجدم صوبها بس امه لحقته :افا يا سعيد بتمد ايدك على حرمتك
سعيد يصد على رفيعه : سيري بيت اهلج وانتي طـــــــــــــــــالق
رفيعه صرخت:لااااااااااااااااااااا ...وحطت ايدها على ثمها
سعيد رد شل غترته بعصبيه وطلع من الغرفه
ام سعيد واقفه ما تعرف شوووو تسووووي ولدها طلع ثاير ومعصب والله يستر ورفيعه طايحه على الشبريه وهيه تصيح
ركضت ام سعيد من الحيره تشوووف محمد والاراشد يتبعوووون اخوهم
اول ما حصلت راشد
راشد ايي صوبها: امايه اشفيج
ام سعيد:ابووويه الحق على اخوك طالع معصب
راشد عاقد حياته :منووو منهم واشفيه
ام سعيد :اوهوووو سعيد الحق عليه لا يستوووي به شي
راشد يطمنها :انزين اهدي انتي الحين بروح اشووووفه
وركض طالع من البيت
.
.
.
الساعه تسع ونص في الليل
ابوحمد يطالعهم:وينها حور
سهيله :زقرتها قالت ما تبى عشى
ابوحمد :اشفيها مريضه اليوم لا تغدت ولا تبى عشا ليش
سهيله :ما تبى اونه يالسه تذاكر باجر عليها امتحان
اليده:برايها يمكن مالها شرغه تاكل يوم تبى بتروح المطبخ
ابوحمد :عويشه قولي للخدامه توديلها صينيه اكل فوووق انزين يوم ما بغت تنزل
ام حمد مطفره من دلع ريلها لحور:ان شاء الله ..........وبعصبيه :فكتووووووريا
فكتوريا وصمخ
خليفه يدخل غرفة الطعام:السلام عليكم
الكل :وعليكم السلام والرحمة
ابوحمد:خليفه وينك من يومين ما شفناك
خليفه :كنت في بوظبي ابويه
ابوحمد مستغرب:شووو تسوى هناك انزين خبرنا انك هناك
خليفه:السموحه ابووي رحت على عيله وما خبرت حد
ام حمد :تعال ابووويه تعشى
خليفه يتجرب منهم:عيل وينه حمد
ام حمد:محد لحد الحين ما يى
اليده :شخبار حرمتك وبنتك
خليفه يبلع ريجه :بخير الحمدالله ما عليهن شر
اليده:باجر غدفني صوبهم بروح اشوفها وسلم عليهم من زمان ما رحت صوبهم
خليفه :ان شاء يدوه
فكتوريا:نأم ماما
ام حمد:انا من متى زاقرتنج روحي حطي صينيه عشا وطلعيها فوق عند حور
خليفه:اشفيها حور
سهيله:ماشي دلع اونه يالسه تذاكر
ابوحمد يطالعها بعصبيه :رمسي بأدب عن ختج يا سهيله تفهمين
.
.
.
بعد مرور ثلاثة ايام

المكان:دبي

نوف اطالع ختها :وانتي شووو قلتي لها
عاليه مبتسمه بخجل :موافقه عني انا
نوف مستانسه وباست ختها :ياااااي كشخه والله وناسه تصدقين عاد حمد وي وي ما نروم صراحه
عاليه تضحك:لو يسمعج سيف بس انتي
نوف :انزين اشفيها يعني
عاليه :عاااادي يعني
نوف:هيه
عاليه:عيل باجر بيهون ولا بيي يملج
نوف:يوم المنى
عاليه اطالعها بنص عين:علينا نوفووووه علينا الحين صدق ما نباه هااااا
نوف سكتت عنها
عاليه :هههه بيكفخج كف اسميه عصب يوم قلنا الملجه مب الاسبوع اللي طاف هالاسبوووع علشان نواحي نتجهز
نوف ابتسمت وويها قالب احمر
عاليه :منووو عزمتي من ربعاتج
نوف:زهره ولطووووف وكنوووووه
عاليه :هيه بروح اتسبح الحين
نوف:حور بترقد في بيتهم هناك
عاليه:هيه توها طالعه رايحه ترقد غريبه ما ادريبها هيه وسلامه ما طاعت تخبرني شو بينهن
نوف:ما عليج منهن بيتصالحن باجر بتي اكيييييد سلامه
.
.
ذياب يدش البيت وزقر بصوت عالي:سيف سيف
حور تعدل شيلتها وتقوم واقفه صووووب الباب
انصدم يوم شافها ما توقعها موجوده هنيه متى ياااااات
حور بابتسامه:اشحالك ذياب
ذياب يتحاشى يطالعها:الحمدالله وينه سيف
حور :راح الجمعيه الحين بيرد
ذياب :اوكيه خلاااااااص
مشى عنها بسرعه وطلع هيه اطالعه غريبه ليش ما سألها عن حالها غريبه مب من عوايده ذياب اكيييد فيه شي بتشوووف ذيابوووه صدق زعلت عليك
ركب سيارته وهوعاقد حياته تسالني عن حالي ببرود ولا جنها سووووت شي ليش انزين رفضت ليش........ عزت علي نفسي اذلها اكثر لحور حراااام عليها احبها احبها من قلبي ليش انزين حسستني اخر الايام انها متقبلتني او بالاحرى انها تحبني اول ما اخطبها بتوافق بس صدق صدمني ردها وهو يتذكر رمست ابوها
ابوحمد:سمع يا ذياب رمست حور وقالت هيه صغيره على العرس وما تفكر بالعرس وصراحه دامها رغبتها انا استحاله اجبرها على شي انته يابووووي شوفلك بنت الحلال والله يوفقك ان شاء الله
ذياب دق ايده بقووووه على السكان :انا اباها هيه ابى حور بس برايها مب ذياب اللي يفرض عمره على حد ما يريده لااااا
تندق الجامه
ذياب يرفع راسه ويشوووف سيف
سيف:اشفيك يالس في السياره
ذياب:ماشي الحين نازل
سيف بابتسامه:يالله لا يفوتك العشا بروح اشووف حور والحقني على بيتكم
ذياب :اوكيه الحين ياي
نزل من السياره الشي الوحيد الصح انه ما خبر حد انه بيرمس ابوحمد علشان لا تكبر السالفه وخاصه خواته لا ياخذن موقف من حور ولو هذي غاليه عليه ولا تهون حد يزعلها او يقولها كلمه تجرحها هيه اللي اختارت
.
.
المكان :العين

يالس يمشي في السوق ويرمس ولد عمه
مبارك:بس هيه حامل يا سعيد ما يصير بصراحه هذي سوايا يهال اونه طلقها
سعيد:مب رادنها قلت لك عافتها نفسي
مبارك:مب معقوله جذيه اشياكم عين وماصلت على النبي وهيه حرااام صغيره يا سعيد وفي بطنها ولدك بيتلته امبينكم
سعيد يمشي عداله:عورتلي راسي اشفيكم علي ريال وشوري في راسي واعرف خلاصي
مبارك:بس لازم ننصحك يا ابوووي ردها وتفاهموا انتوا بعدكم صغار
سعيد :هذي دلوعه عند اهلها ومب قد العرس والعيال هالشي يباله حريم ما يباله رفيعه كله من امها خلها تنفعها الحين
مبارك :انته فهمها انه امها لازم تبعد من حياتكم والا بضيعها حرام يقولون انها في المستشفى من ثلاثة ايام
سعيد :برايها خلها امها تنفعها اقولك مالي شرغه فيها ما اريدها طابت النفس منها ومن ابوها اللي ذلنا من خذينها جنه شالين دانه مب الا رفيعه ......سكت شووي:كل ما ارمسها قالت امايه قالت.......... كل ما افهمها قالت ابووووي قال......... كل ما احاول اقولها ابعدي امج بتخرب حياتنا جذيه تروح تعاند اكثر
بصراحه انا ما تلزمني حرمه جذيه اصلااا طابت النفس من العرس
مبارك :وولدك اللي ياي في الدرب والابنتك كيف بتكون حياتهم
سعيد :كيف بتكون حياته بعد بيعيش عندي وحامض على بوزها هيه واهلها
مبارك يهز راسه:لالا ما يصير هالشي يا سعيد فكر زين فكر
سعيد يوقف معصب: اشفيك انته اقولك خلاص امره مب طايقنها تقولي ردها
مبارك وهو بعد عصب:اللي يسمعك ما بيقول سعيد اللي قبل شهور حتى ما يرضى يظهر من البيت
سعيد وهو يمشي بعصبيه :هيه الثور اللي يارتنه وراها قصدك
مبارك:تراك انته اللي في البدايه خليتها تركب راسك والا بتلزم حدودها ولا بيصير ذا كله
سعيد :ودرنا من هالسالفه........ الحين انته بعد وين موقف السياره تعبت من المشي
مبارك يمشي:ما بقى وايد قريب
.
.
واقفه عند باب المحل وشاله أكياس باجر ملجة نوف وما عندها شي تلبسه فنزلت هيه وحرمة ابوها يتشرن صدت على حرمة ابوها بعدها يالسه تحاسب ما خلصت وسلامه مصدعه من الخاطر
.
مبارك اول ماشافها وقف يالس يطالعها مب متغشيه واقفه شوو تتريا حد يعق عليها الرقم الله ياخذ هالبراءة اللي فيج اول من يشوفها يقول هنيه الدنيا
سعيد يصد عليه :اشفيك وقفت
مبارك يمشي ويبتسم بسخريه ساير صوبها وبصوووت عالي: ها الشيخه ما حصلتي حد يرقمج لحد الحين
سعيد يصد عليه باستغراب هذا تخبل شو يبى البنت يرمسها جذيه
صدت سلامه على الصوووت اللي مب غريب عليها وتفاجأت منه
مبارك :هههههه بصراحه بارعه تمثلين
سلامه بعصبيه :انته ينيت
سعيد يصد عليه :مبارك امشى الله يغربل بليسك شو تباها
مبارك يرمس سعيد:ماعليك من هالاشكال ......ويصد عليها :ها شخبار ابراهيم اليوم وين بتروحين وياه
سعيد يمط ولد عمه ويمشي بسرعه وهيه منصدمه بتموت اول مره تسمع رمسه بحقها شرات هذي لالا هذا مبارك اخووو حور تينن ومنوووو ابراهيم دمعت عيونها وتغشت بسرعه
حمده:اشفيج ساكته يلا مشينا
سلامه مشت بتموت ريولها ما تساعدها ما عارفه تحلل اللي سمعته او تفسره كيف منوووو بيجاوبها ليش رمس عنها هالرمسه وبأي حق يرمس
تحس عمرها مخنوقه اول ما وصلت البيت ركضت صووووب غرفتها لازم ترمس حور تخبرها
.
.
.
حمد مبتسم من الخاطر:خلاص دامها الرضوه هالخبر الحلووووو خلاص رضينا
حور : تمام عيل باجر متى بتيوووون
حمد : العصر ان شاء الله سلمي اوكيييه
حور:ان شاء الله .....تضحك :في ناس مخصوصين اوصل لهم السلام
حمد عرف قصدها :هههه اكييييييد هم اول الناس والباقين التالي
حور:يا عيني على اللواته
حمد:هههه يلا برايج
حور: برايك الغالي نترياكم باجر لا تتأخرون
حمد:ان شاء الله
وبند عنها
ما واحت تحط تيلفونها رن يلست اطالع الشاشه ما تبى ترمسها تحس انها خانتها ليش يا سلامه ليش بس......
سلامه:الو
حور تاخذ نفس وتتنهد: الو سمعي سلامه مره ثانيه لا ترمسني ولا ارمسج صدق صدمتيني فيج ليش مب علشاني ما تخافين ربج ابوووج الشيبه شوذنبه واخووووج .....وبدت تصيح حور
سلامه منصدمه تجمدن ادموعها على خدها اشفيهم هذيلاااا عليه:حور انا سلامه انتي شو تقولين
حور تصيح:وهذي المصيبه انج سلامه اللي عرفتها وعزيتها وعدتيها اكثر من أخت
سلامه:انتي شو تخرطبين انا شووو سويت
حور: انتي ادرى بخياسج ورجاء ما اباج ترمسيني وانسيني ........وزاد صياحها :تفهمين
سلامه خلاص ما عندها رمسه بعد الرمسه اللي سمعتها :ممكن اعرف ليش انزين ادافع عن عمري حتى
حور:خلاص سلامه ما ابى اطول الرمسه وياااج لو دروا اخواني بيذبوحوني بس نصيحه الطريج اللي تمشين فيه مب بس يضرج انتي....وبصراخ: انتي ضيعتي سمعت عايله كامله
وبندت عنهاااا
سلامه تعق التيلفون على الشبريه وصلوها مرحلة الجنوووون شوووو يقولون هذيلااااا ليش يسبوني ليش ما يعطوني مجال ارد ليش يوجهون لي التهمه مباشره جنهم متأكدين وزاد صياحها وتصارخ :مبارك بزواله حور لالالالالالا معقوله ليش شياها عليها معقوله راحت لها تباها عون حصلتها فرعوووون ليش من ثلاثه ايام وحور تتهرب عنها عذرتها سلامه قالت يمكن تعبانه ما تبى ترمس ويا أحد بس اليووووووم انهت كل شي وجاوبت على كل شي وفسرت هيه كل شي معقوله يااااااااا حور
وطاحت على الارض تصيح من الخاااااااااااااطر

&صديقتي عرفتك قلبا حانيا عرفتك بسمه دائمة
يا رمز الوفاء يا قيثارة تعزف أجمل الأنغام
معك تحلو الأيام&

&دمعة فرح&2007
12-02-2006, 10:00 AM
الحلقة السابعه عشر

المكان:دبي
الخميس

تطلع لابسه عباتها تركض تعرفه انه معصب ومشغوووول لانه اليوم ملجة سيف بس عاد تستحي من بنت عمها واعدتنها تروح اتيبها

ذياب معصب:يلا اركبي خلصيني
عاليه تسكر الباب بسرعه:اشفيك معصب انزين
ذياب :كسرتي باب سيارتي عنبو وينها الأنوثه
عاليه :ههههههههه
ذياب يحرك السياره ساير صوووب بيت عمه سهيل
ذياب : شو تبى اتيي من الحين بعدها اربع
عاليه اطالعه :افاااا لازم ملجة بنت عمها وبعدين بتتعدل عندنا في البيت
ذياب:اسميه شغلكن ما يخلص انتن بعد
عاليه :يعني شووووو لازم نتكشخ
ذياب:هههههههههه
عاليه مستغربه:اشفيك مره عاقد الحيات ومره تنفجر من الضحك
ذياب :والا حنينوه من وين هذي تتعدل شرااااات البنات
عاليه بزعل:حرام عليك ذياب
ذياب:هههه في ذمة هلي جان الانوثه فاقدتنها وتصرفاتها شرات الأولاد شوووو حرام عليك بعد
عاليه يرن تيلفونها واطالع الشاشه
عاليه ترد على التيلفون :لا تقولين خلصتي ....قولي والله ....انزين نحن مب مطولين .....هيه لا بعد ما وصلنا ....حلو الاسود عليج ...هيه توكلي على الله ...خلاص اوكيه برايج


وبندت عنهااااا........
ذياب : يا الحشره اللي محتشرينها منو هذي بعد
عاليه مبتسمه:حور
ذياب اتغير شكله من يابت طاري حور يبى يتجنبها من يوم رفضته وما يبى يسمع طاريها بس هالشي مستحيل الله يسامحج يا حور باللي تسويه فيني
عاليه اطالعه:عقبالك انته وياها
ذياب يصد عليها بمراره ويبتسم بسخريه
عاليه اطالعه مستغربه :اشفيك ذياب ليش هالابتسامه
ذياب:لا ما شي
عاليه :لا تقولي انك ما تباها جذاب انته تموت عليها ....وبعد هيه احسها مايله صوبك
ذياب في خاطره الله يسامحج انتي الثانيه تقصين عليه هيه وضحت كيف انها مايله لي :خلاص عاليه هالسالفه منتهيه
عاليه مستغربه:مافهمت
ذياب يوقف السياره :ما يحتاااااي تعرفين .....وصلنا يلااا
صدت عاليه على بيت عمها وتفتح الباب تبى تنزل
ذياب:لا يلسي انا بشوفها لو نزلتي بتمين ساعه داخل وانا وراي شغل
نزل ذياب من السياره
وحصل الباب الرئيسي مفتووووح وتم يدقه بس ما شاف حد طلع له........ دخل الحووووووش ووصل نصه ووقف
ذياب:وينهم هود هود هل البيت
.............

ذياب :عوذ بالله مهجور البيت
ويسمع صوووت في الزراعه ويصد عليها بس ما شاف حد
ذياب:منوووو يغرد
ومشى صوووب الزراعه وكمل دربه لحد البيت من ورى :هذيلا وينهم


تنزعج ما ودي ازعجك واشقيك
بس القدر حكم بحكم الفراقي

ارغمتني ابعد عنك يالوعتي فيك
اصبر الين الله يحكم التلاقي


شاله فوز الماي ترش الزراعه وتغنيها وهيه مندمجه من الخااااااطر
ذياب يهز راسه بعدها خبله هالبنت عوذ بالله وبصراخ:هود يأهل البيت
زاغت وصدت بسرعه صوب الصووووت وجان ذياب وراها بكمن متر ورشته بالماي وخيسته كامل وهو منصدم من اللي ياه
حنين اطالعه بغضب:الله ينطبك ذيابوووه خرعتني حسبت ريال واصل هنيه خوفتني
ذياب متفتف وواصل حده وياشر بايده وبصوت عالي : ينطب شكلج اول شي خوزي الفوز من علي
وانتبهت وعقت الفوز بعيد
حنين يالسه اطالعه وكتمت ضحكتها : سوري ماي كزن
ذياب معصب:الله ياخذ بليسج وين اصرفها هذي وبعدين اونه ريال شووو شايفتني انا الشيخه مب ريال
حنين تنقع من الضحك:هههه والله مب قصدي اتحرا غريب المهم دونت وري
ذياب يطالعها وهو واصل حده وهيه ابرد ما عندها
ام خالد تتجرب منهم وفي ايدها دلة القهوه:مرحبا الساع هلا ابووي اشحالك

ذياب مفتشل ومب قادر يبين انه مب واصل حده من التعصيب يتجرب منها ويحبها على الراس:هلا خالتي
ام خالد اطالعه باستغراب:اشفيك متخيس ماي ابوووي
حنين :هههه زيغني وصديت عليه بفوز الماي ورشيته هههههههههههه
ام خالد افتشلت من اللي سوووته بنتها :الله ينطب سواياج سيري وديه حيرة خالد وعطيه كندوره
ذياب:لا ما يحتاي خالتي بنروح الحين ياين انا وعاليه انشلها
ام خالد :لا ادخل انا بروح ازقر عاليه
وتروح عدال بنتها وبصووت واطي:وانتي الله ياخذج شو هاللبس اللي طالعه فيه
حنين اطالع امها وترمسها بصوت عالي كعادتها:انا ورى هنيه لبست بنطلون وبلوزه يالسه اسقي الزراعه شدراني انه بيدخل لا احم ولا دستور هذي مشكلته
ذياب يطالعها ويرص على اسنانه بذبحها هذي صدق بذبحها اونه لا احم ولا دستور
ام خالد ابتسمت مفتشله بنتها وتعرفها عدل ودزتها بايدها :سيري عطي ولد عمج كندوره
حنين تمشي عنه :تعال

ذياب واصل حده من تصرفاتها الغبيه هذي بنت حشى لله اعوذ بالله من اللبس اللي لابستنه والله انها ما تستحي مب الشرهه عليها على اخوانها اللي الواحد طوله طوول نخله ومخلينها جذيه
وقفت فجأة عند باب غرفه :تفضل
ذياب انتبه ودش الغرفه
فجت الكبت واطالع الكنادير وتفكر :امممممممم اي لون تبى
ذياب والله متفيجه بقوم ارقعها بشي :حنين خلصيني
جنين :ون منت

ذياب في خاطره يتجدم ويمطها من كشتها
لفت عليه وبابتسامه:على ما اعتقد هذي بتي زينه طويله على خلووود عاد انته ما شاء الله بتوصل السقف هههههه
ذياب مط الكندوره من ايدها هيه طلعت وبندت الباب وراها
في الصاله
حنين:علوووووي .....وتيي تركض تلفها
عاليه تضحك على بنت عمها دومها خريش:هلااااا حنون حبيبتي اشحالج
حنين :منيحه
عاليه :الله ياخذج شووو سويتي بذياب زين ما رقعج بشي وبعدين ليش ما متزهبه بطينا ترانا
حنين تمسكها من ايدها :اوكيه تعالي ويايه بختار شو اللي بشله علشان البسه في الحفله
وراحن صوووب غرفتها

عاليه يلست على الشبريه اطالع غرفة بنت عمها فضيعه مب غرفة بنت ابدا ولا حتى فيه ايحاء انها بنت كل يدرانها صور لاعبين كوره من البرازيل ولافتات بنادي العين اللي معروف عنها هيه بالذات انها اتشجعه بجنون ...عاليه تضحك ادور شي خاص بالبنات في هالغرفه حتى الفراش اللي على الشبريه اتحسه انسب للولاد الله يهديدج بس بصراحه ما تنلام عايشه بنت وحيده بين اربع اولاد وترد اطالعها حتى لبسها في البيت دومه جنزات وبلوزات ورافعه شعرها دومه ستايلها جذيه بس يوم تظهر متحشمه بعباتها وشيلتها بس ما تتغشى ابتسمت وهيه اطالعها بعدها بنوته صغيره
حنين اطلع من الكبت كمن بدله : شرايج اي وحده فيهم
عاليه اطالع البدل:حنون هذيلا كلهن جنزات وبلوزات اشفيج
حنين تبوز بدلع :مب حلوات؟شوفي هالجنز على هالقميص البني
عاليه :هههههههه حلو هالشي بس مب مناسب
حنين :ههههه يا ابوووي انا ما اروم على ذوقكم وتعرفين محب اسير ملجات وعروسات لهسبب اهتمامي بالملابس مب وايد
عاليه :ههههه معلوووم .......تسير صوبها: قومي عن الكبت اشووووف
ويلست اطالع الكبت وحصلت فستان وردي مخصر على الجسم وهادي مافيه الا ورد بسيط من فوق :يااااااي هذا حلووووو
حنبن بعبوس:هذا ما ارتاح له
عاليه :ليش حلوووو يلااااا ذياب بيذبحني
حنين :هذا اخووج غير بعد ياخذ من اخواني شوووي فديتهم عسل
عاليه تهز راسها مبتسمه هو لو انتي اخته جان ذبحج من زمان : يلا اوكيه بدلي اللي عليج حور دقت الكوفيره تتريانا ما باقي الا انا وانتي بسرعه
حنين :الحين بلبس بدله جينز بلوزه بيضا وتنورة زرقاء عادي مب صح محد غريب عدا اهلنا
عاليه:هيه خلصيني ........وراحت تيلس على الشبريه


شلت حنين اللبس وراحت الحمام تبدل


عاليه بصوت عالي:انتي اتخبرج دومج بلا شيله في البيت وبناطلينج الله ينطيج جيه طلعتي جيه جدام ذياب
حنين بصوت عالي:هيه دومني وبعدين اشدراني انه اخووج بيي في الزراعه ورى واصلاااا منو ايين الا في السنه مره محد يزورنا حتى انتوا
البس هذا اللي يريحني
عاليه:ههههه عجيبه انتي
حنين مبتسمه:ثانكس
رن تيلفون عاليه وشافت رقمه اكيد مفووووووووول
عاليه بسرعه:والله خمس دقاااااايق وطالعين
وما تسمع الا برقع التيلفون في ويها
عاليه:حنوووووووون خلصي ذياب مفووووول
وطلعت حنين وراحت صوب المرايا تعدل شعرها ولبست عباتها المسكره وشيلتها :ايم ريدي ناووووو
عاليه :يلا شيلي كيست فستانج
وطلعن من الحيره حصلن ذياب يالس في الصاله وعنده ام خالد اول ما شافهن وقف
حنين تضحك :ههههههههههه
عاليه مبتسمه كاتمه ضحكتها
ذياب متغيض منها ضحكتي بلا ضروس قولي يا رب :اشعندج
حنين:عاده مب طول عليك شووووف الكندوره
ذياب يطالع عمره الكندوره قصيره عليه
ام خالد افتشلت :حنوووون
عاليه تمسك بنت عمها: يلا نروح ........ومشوووا
ام خالد تتجرب من بنتها :هالله هالله بالعقل لا تفضحينا اعرفج عدل
حنين لوت بوزها جنه الرمسه مب عايبتنها : اوكي مام
ام خالد وصلت عندهم لحد الباب:ان شاء الله انا بتبعكم اتريا خالد يوصل من العين ما ببطي
عاليه:نترياج خالتي فمان الله
ام خالد :في حفظ الرحمن

في السياره
حنين وعاليه يسولفن ومصدعات راسه
ذياب:يعلكن يا ربي شو ادعي عليكن.... بسكن صبرن خمس دقايق وبنوصل صدعتلي راسي
ويعطس ذياب :الحمدالله ...جني زجمت الله ينطبج يا حنين
حنين:ها لا تردها علي انته خرعتني
ذياب:انتي تخرعين بلاد اوني خرعتج انطمي اشووووف اونه تغني محمد عبده وهيه يالسه تنعر شرات الحمار
عاليه:ههههههههه
حنين:مالت عليج انتي واخوووج
اول ما وصلوا البيت
نزلوا عاليه وحنين راحن حيرة البنات وذياب رايح يبدل ثيابه

.

.

.


اول ما دشت يطالعونها بثلاثتهم عقب صفروا وهم يبتسمووون خلاها هالشي تحمر من الخااااااطر
مبارك:نو نو منوووو هذي تعرفها سيف
سيف وصد على المرايا يعدل سفرته وعقاله: لا ما اعرفها بصراحه
مبارك :وانته حمد تعرفها
حمد يطالعها :ههههه اكيييد اعرف هذي حور بنت عبيد (........) ويا جاهل التاريخ اقرأ جوازها
نقعوا من الضحك
حور تمشي صوبهم : شكرا شكرا على الاطراء بس انا ادري اني مزيونه
لابسه فستان اسود مخصر ساده على جسمها وعقد من الاحجار الكريمه باللون التركوازي والأبيض ويتكون من سلاسل عاطي لوك يجنن للفستان وتسريحه رافعه نص شعرها والباقي مفجوج وميكب اسوود وتركوازي
مبارك :يالله صدق البنات ما ينعطون ويه
حور صدت اطالعه ولفت عنه اطالع سيف: ها المعرس شخبارك
سيف:منيح
حمد :كم الساعه صارت
حور :انته تقهرني من الخاطر ليش ما اطالع ساعتك
حمد:هههههه تبين الصدق اتعويز اشل ايدي ويلس اطالع
سيف ومبارك:ههههههه
حور: لا والله انزين الساعه سبع وخمس دقايق
حمد ينش واقف :بقوم اتلبس عيل
سيف يطالعه :حووو انته لا اتكشخ وايد بيتحرونك المعرس
وبتغطي علي
حمد:هههههههه عيل غياض بزيد عيار الكشخه علشان يتحروني المعرس
حور:الا سهيله وعمووه بعدهن ما وصلن
مبارك:توه خليفه داق لي شووووي وبيوصلون
حور :عيل انا بروح البس عباتي بسير بيت خالتي
وتطلع من حيرة سيف وحمد يطلع وراها
حور:وين حاط ثيابك
حمد:في هالغرفه ويأشر على حيرة حور
حور:باخذ عباتي وادخل تلبس
حمد:اوكيييييه ..........ويمشي وراها :الا حور شخبارهم
حور عرفته بس حبت اطفربه :منووو
حمد عرفها :خالتج اليوم ما سلمت عليها
حور تبتسم وهيه تلبس عباتها :اهاااااا تسلم عليك
حمد : ينطب شكلج رمسي
حور: شقوووووول
حمد يروح يدزها ويطلعها من الحيره :جلبي ويهج ما منج فايده وهيه ميته ضحك
حور:تسريحتي لا تضيعها حمد حرام هههه
حمد:تستاهلين
وبند الباب بعد ما طلعها


.

الساعه ثمان ونص بدت الحفله والوناسه خاصه عند البنات الرقص مشتغل والابتسامه ما تفارق ويوهن
نوف اطالعهن بخجل طالعه جميله كان فستانها عنابي وتدريجاته وكان شكله رزه من الخاطر ومتعوب عليه بعد
الفستان عاليه وهيه مقترحات على المصممه كيف يبنه وعليه تطريز ذهبي وقصات من تحت حلوه وفاجه شعرها ومسواي لها تسريحه بسيطه ومكياجها كان مناسب ويها الا انها طلعت في النهايه شكلها امره ياهل
سهيله ترمس:حور صغيره حرمة اخوووج
حور: ههه ومبين وايد صح اصغر عنج بسنه
سهيله: بس حلوه ما شاء الله خاطري يكون جسمي شراتها
حور:ههههه عاد انتي وعلوووي معصعصات
سهيله مبتسمه مستانسه بالبنات لانه رقص وربشه من الخاطر رغم البساطه في المكان الا انه طالع راقي :انزين ومنو اللي ترقص ويا عاليه
حور تصد على عاليه واطالع البنت اللي ترقص حتى هيه في البدايه ما عرفتها ولا مره شافتها بمكياج :هذي بنت عمهم حنين
سهيله :تصدقين عيبتني ما شاء الله وايد حلووه
حور تبتسم جمالها مبهر بصراحه مخبتنه بتصرفات العيال اللي تسويهن الا انها تجذب الواحد من حلاتها :هيه ......
حور :سهيله كامله ونوال ما ين
سهيله:اكيييد لا عمي ما يوافق
حور:ليش
سهيله :يا ماما منقود يحضرن ملجه ههههه بس انا حاله استثنائيه
حور مستانسه انها ختها في هالايام متغيره :قصورج انتي ما تين بعد
.
كنه اطالع نوف :نوف ادعي لي اعرس عقبج
نوف تبتسم: شو عايلنج
زهره: شوف الخامه عيل انتي من كبرج
نوف:الظروف عاااااد
كنه :خل عنج اللواته عنده اخوووو تزوجيني اياه
نوف اطالعها: للاسف لا
كنه:خسااااره
زهره :يي حواري طالعه جنتل صدق روعه
كنه:اصلااااا كل وحده تقول الزود حور وعاليه وعايلتهم كامله انتوا اتخبركم من وين هالجمال عطونا شووي
نوف:تف من بؤك لا تحسديناااا اشفيج
زهره وكنه:هههههههه
زهره :نوف خيفانه
نوف :تبين الصدق لا لانها الا ملجه ما تخوف جربيها عااادي شي حلو هالجمع الغفير ياين علشانج والحفله على شرفج
عاليه تتجرب منهم : بنات العشى يلاااا
نوف:وانا بعد وياهن
عاليه :لا يا ماما انتي قري مكانج
وساروا الناس يتعشووون شوووي حور اتيي الميلس عند نوف اللي يالسه اروحها وتشم ورد الكوشه
حور:فديت حرمة اخووووووي صح انا قتلج مبروك
نوف:ههههه الله يبارك فيج المهم تعالي يلسي ويايه مليت
حور اطالعها بخبث :يت المصوره والحين بيدش سيف تصورين وياه
فجت نوف عيونها :الحين لالالالالالا
حور :شووو لالالا تصوروا الحين قبل ما يتبهدل مكياجج والناس يتعشون وبعدين بيدخل مره ثانيه جدام الناس وبيلبسج
نوف:لالالا مب حلوووه
حور:جيه هو على كيفج دامه عمي وافق جلبي ويهج
نوف بضيج : حور
رن تيلفون حور وابتسمت:هلا سيف دش الميلس ...هيه المصوره هنيه يلا باي
نوف وشوووي بتصيح :والله انج خايسه وبزوالج لو طلعتي
حور : ان شاء الله
سيف :هود هود
حور تصد على الباب :اقرب سيف
دش سيف وكان لابس كندورة نيليه وسفره بعد نيليه غامجه شوووي وعقال وطالع رزه اول ما دش كان موطي راسه ومشى صوبها ورفع راسه بنص دربه وابتسم
وهيه محمره وموطيه راسها وبتنخش في فستانها من الحيا
حور ترمس المصوره :نووو استارت
سيف وقف عدال نوف: مبروك نوف
نوف موطيه راسها:الله يبارك فيك
حور اطالع نوف موطيه راسها :انا بروح اتعشى
نوف ترفع راسها فجأة :حور وين رايحه
سيف يبتسم: ما بكلج انا .....وبعدين الحرمه ويانا صدق خوافه
نوف اطالعه بتحدي :ليش اخاف ....تصد على حور:روحي عااادي
حور تضحك على نوف وسيف صدق انها ياهل ضحك عليها وعاد هيه اونها اتحدى الحرمه وطلعت من الميلس
وبدت المصوره تصور وتقول سوووا جذا ولا تسوووا جذا هالشي مخلي نوف امره معصبه ومفوووله
المصوره ترمس نوف:بليز سمايل ماي دير
نوف معصبه :لا والله واشدخلج انتي بعد
سيف مات من الضحك ويبتعد اونه خلاص مب قادر من الضحك
نوف:وانته بعد شو هالسخافه
سيف:حشى مب بنت متوحشه بتاكلين الحرمه
نوف يلست على الكرسي: بس خلاص مب مصورة
المصورة:no no we have 5 photo not finish yet
نوف معصبه:قلت خلاص مب مصوره زياده
شوووويه تدخل حور وخالتها
ام ذياب فرحانه من الخاطر وتتجرب منهم واطالع بنتها :اشفيج
نوف :خلاص امايه ما ابى اصور عفت
حور:ههههه خلاص الباقي بنصور فيهن انا وعلوووي وخالوووه........ بسج نوفوه جلبي ويهج
وتصد على سيف: يلا الشيخ الحين فارج
سيف يوقف مبتسم: عنبو طرده
حور : بكيفك عاده اعتبرها بس اظهر
ام ذياب اطالعه مبتسمه حب راسها وطلع من الميلس
وردت الربشه في المكان والكل مستانس ويرقص ويطالعون العروس واللي يرمس عن الحفله والضيافه واللي يرمس عن الفساتين وغيره
وعلى الساعه 11 دش سيف ووياه ذياب مره ثانيه علشان يلبسها
ذياب يحب اخته :مبروك نوف
نوف ابتسمت بخجل ويالله طالع صوتها :الله يبارك فيك
ذياب يسلم على سيف ويبارك له وراح يحب راس امه
ام ذياب :عقبالك يا ذياب
رفع راسه يطالعها اللي تمناها وبغاها ما رضت به وهيه منشغله ويا اخوها تساعده في تلبيس نوف وكانت لابسه عباتها ولافه شيلتها ابتسم كل لحظه يشوفها أحلى عن اللي قبلها تنهد وطلع من عندهم
سيف يرمس نوف بصوت واطي:اونج مستحيه جدام الناس توج عوذ بالله متوحشه خلف الكواليس
نوف اطالعه بغيض وتعض شفايفها
سيف ابتسم لها :عصبتي عيل فمان الله
نوف:اذلف ما ابى اشوف رقعت ويهك
سيف يخوفها :لا تخليني اروح اقول لعمي انج حرمتي وخلاص اشلج ويايه وما يحتاي عرس وما عرس .......وبخبث :تعرفين ما يرفضولي طلب
نوف بغيض: لا والله اونك تخوفني لا حبيبي
سيف تزداد ابتسامته خلت نوف تنزعج اكثر :خلاص كيف برقد الليل انا بعد هالكلمه
نوف حست انها غلطت اصلاااا هيه دوم برمستها تقول هالكلمه مصدق عمره لفت عنه الصوب الثاني
سيف يوقف وحبها على راسها :فمان الله
ابتسم الحاضرين اللي مركزين عليهم محد باقي عدا الاهل واليران ودعوا لهم بالتوفيق وانه الله يسعدهم
.
.
.
بعد مرور اسبوع

المكان : العين

في جامعة الامارات
في غرفة الانتظار في البوابه سرحانه ويالسه على الكرسي تتريا ابوها اليوم هلكانه وكان توترها زايد بسبت الامتحانات مال وحدة المتطلبات اللي ما باقي لها عدا انجليزي مستوى ثالث وit مستوى ثاني وخذت مساقين ثقافه ان شاء الله السنه اليايه بتفتك وبتدخل متطلبات الكليه
ما حست الا بايد كفختها
سلامه انتبهت
رند تضحك وايدها بايد ربيعتها :يا هنياله اللي بتفكري فيه كيفك اوليك
سلامه ابتسامه طفيفه وتحاول تركز فيها مب بالبنت اللي ماسكتنها :تمام اشحالج انتي
رند تصد على حور : بعرفك بسلامه حبابه كتير
وتصد على سلامه :سلامه هايدي حور ربيعتي
يالسات يطالعن بعض بنظرات خلت رند تشك انهن يعرفن بعض وفي بينهن شي
يرن تيلفون سلامه نشت واقفه ولفت على جنطتها وخذتها :عن اذنج رند الوالد برا مع السلامه ومشت عنها
وهيه في خاطرها لا تنزل دموعج لا تنزل دموعج هيه اللي رفضت الصداقه او الأخوه بالأحرى بدون حتى ما قالت السبب وهيه تمشي لمحت ابوها وراحت له
سلامه وقفت عداله :يلا ابوووي وينها السياره موقفنها
ابو خالد:برا زحمه هنيه قلت ما بدش يلا امشي
ومشوووا اشوووي ابوخالد يصد على سياره ويوقف
سلامه تصد عليه : اشفيك ابووووي
ابوخالد:صبري بسلم على أخوووو ربيعتج
ومشى عنها وهيه اطالع لالالا هذا مبارك الخايس ما ابى اشوووف رقعت ويها واطالعهم مب حرام عليك الله لا سامحك على الكلام اللي قلته ليش؟ ضحكت بسخريه حتى ما نزل لابوها الشيبه مب غريبه على انسان نفسه
.
في سيارة مبارك بعد ما طلع من الجامعه
مبارك بعصبيه : لاتكونين ترمسينها
حور تصد وبحزن ودموعها على خدها :لا
مبارك تزداد عصبيته اكثر:انتي بتجتليني ليش تصيحينها هذي ما تستاهل ليش تخسرين دموعج بسبتها ليش
حور ساكته يسألني ليش اصيح سلامه ليش اصيح أخت فقدتها ليش اصيح صديقه ليش يا سلامه ليش سويتي جذيه
.
.
دخلت حور البيت ومبارك بند سيارته ونزل
حور تبى تدخل الصاله :وين رايح
مبارك يطالع ساعته :ظاهر الساعه خمس ونص اكييد محمد يترياااااني
دخلت حور صوب البيت
شوووي وتدخل سياره الحوش ومبارك ساير صووووب نورا اللي مشغله السياره
مبارك:نوره وين رايحه
وعقب يطالع محمد ولد عمه ياي صوبه :وينك يا ريال تأخرت
مبارك :رحت ايب حور من الجامعه وكنت الحين بظهر
نورا مرتبكه :يروح يودي مشان سديقه مالي سهيله اغراض
مبارك :مب الحين انا ابى السياره
محمد:ليش ما تروح بسيارتك
مبارك :ما ادري اشفيها عقب بوديها الوكاله سير انته انا بلحقك
تنزل نورا من السياره ويركب مبارك ومحمد ساير صووووب سيارته
مبارك حرك السياره ويشوووف ظرف حلوووو شكله وردي وعليه رسمات حمام بيضا ويشله وطلع من الفله وكان محمد يمشي بسيارته وراه
مبارك يطالع الظرف مب مسكر طلع الورقه اللي ريحتها عطر فايح
مبارك في خاطره عليهن حركات هالبنات ربيعتها ليش معنيه بنورا توديلها رساله ليش ما ادق لها
فجها فضول بدا يقرأ ما استوعب اللي مكتووووب شوووو هذاااا منوووو هذا عبدالعزيز وسهيله شدخلها فيه وكيف تعرفه دار راسه هالتفكير اكبر من مجال التفكير عنده ما حس بعمره الا وقف السياره فجأة ولف بطريقه مينونه صووووب الفله
محمد يأشرله:اشفيه هذا ين يسوووووي جذيه وووين رايح وشوووو مستووووي .........لف السياره وراه وشافه داخل الفله مره ثانيه
مبارك ينزل ركض شرات المينوووون معقوله سهيله أخته لا

اول ما وصل في نص الصاله وبصراخ رج البيت:سهيله
مبارك رد يزقر مره ثانيه بصوووت عالي
نزلت سهيله ركض تشوف شو السالفه وليش اخوها يصارخ جذيه: شوووو السالفه.............. اطالعته وهيه بعدها عند الدري
سهيله ومشت نازله :اشعندك تزاعج
بس تيبست اطرافها يوم شافته ياي صوبها والشرر يتطاير من عينه عرفت وتأكدت بعد انه درى بسالفة عبدالعزيز يوم شافت الرساله اللي بيده
سهيله دموعها سبقت كلامها :مبارك
مسكها من شعرها وراص على اسنانه والايد اللي فيها الرساله يضربها كفوفه على ويها وعينها بطنها ظهرهااا
وهيه تصيح بصمت ما تصارخ الخدامات تخرعن من الخاطر وركضن فووووووق يدورن حد يخبرنه
مبارك :حقيره ....ويدزها على الارض ويبدأ يشوتها بريوووله ويضربها
.
هلعها هالمنظر شووو يسوووي هذا
حور تنزل ركض من الدري وتصارخ:مبارك انته ينيت
مبارك يسب بكل كلمه تطري على باله وما يسمع حد هدفه انه يفترس هالخايسه اللي جدامه
حور تحاول تمسكه بس يدزها من قلب بعيد وترد مره ثانيه
حور تصيح ما تقدر تشووف اختها جذيه :مبارك حرام مبارك بتجتلها مبارك بتموووووووووت
مبارك بصوت عالي :تموووووووووووووووووت يعلها الموووووت الله ياااخذها هذا اللي ابااه اذبحها
حور تصيح وادافع عنها فتم يضرب سهيله وحور علشان تخوز عنها وهيه مصره مب هاينه عليها اختها اللي تصيح بصمت مب قادره تسووي شي
واقف جدااااام الباب ليش هالصراخ محتار يدخل او لا بس قرر انه يدخل يشووووف ليش مبارك يصارخ وشووو اللي رده للبيت جذيه
مستغرب اللي يشوووفه مبارك يضرب اخته ويرفسها ويدفر حور عنها شوووو السالفه وشووو ياااه توووه ما فيه شي
حور اول ما لمحت كندوره بيضا ركضت صووووبها :محمد الحق بتمووووووت
وهيه ميته صياح
محمد يتحرك صوووب مبارك بسرعه : مبارك اشفيك
ومبارك ما مسوووي لهم سالفه طايح فيها لازم يذبحها ويفكهم منها داست بكرامتهم الأرض وهيه مستسلمه له ما بايدها حيله حتى الصووووت ما قام يطلع منهاااااا
محمد يحاول يمسك مبارك عن أخته ومستغرب اللي يسويه مبارك :مبارك اهدئ
مبارك بعصبيه :اطلع برااااااا انته مالك خص .....ويرد صووووبها
بس سمعوا صرخه كانت قوووووويه من البااااااب ياتهم صدوا صوبها عدا مبارك اللي مستلمنها ضرب وحتى مب مخلنها تتنفس
ابوحمد يتجرب منهم ويطالع بناته حور طايحه على الارض و لا حتى الشيله على راسها وسهيله طالع من ويها الدم ومبارك ماسكنها من شعرها اللي طاح نصه في ايده وباستغراااااب:مبارك انته شوووو تسوووى بخواتك
مبارك عقها على الارض بقوووو ويدور شي في الصاله نفس المينووووووون اول ما شافه سار صووووبه وخذه ورد صوووب ابووووه وبصراخ ولا في عمره رفع حسه على ابووووه : اقرأ شوووووووف بنتك شووو مسووويه شوووووووف وحيدتك تبى تلطخ روسنا بالتراااااب هالخايسه الحقيره......
ابوحمد منصدم ما عارف شووو المكتوب كيف يصدق هالرمسه من سهيله بدا ما يوضح الكلااام يحس عمره ما يقرأصح خطأ شو هالرمسه كيف بنته تمشي هالدرب مستحيل ما يقدر يصدق او يستوعب هالرمسه
ويلس على أقرب كرسي وطاحت الورقه على الأرض
حور تتجرب من ابوووها :ابووووي شووو صاير .......ما تجرات تاخذ الورقة تقرأها
مبارك تحرك بسرعه وطلع من الصاله
وسهيله طايحه في الارض والدم في ويها وتصيح وبدا صوووت الشهاااااق وتمتمه بكلماااات ما تنسمع
ومحمد واقف ما عارف شو اللي مستوي بيت عمه وعافسنهم شو هالرساله
شوووويه ويدخل مبارك وفي ايده سلااااااح
حور صرخت بقوووووو وطاحت على الأرض وركضن الخدامات المفجوعات من المنظر ودموعهن على خدهن من الخوووووف صووووبها
محمد ركض بسرعه لولد عمه :مبارك انته مينوووووون
مبارك يخوزه عن طريجه : مب قايل لك اطلع براااااا خوز عني
محمد يحاول وياه :تجتلهاااااااااا انته ينيت تبى تفضحنااااااا
مبارك وبعصبيه :انااااااا افضحك والا هيه
تمواااا يرشووها بماي لحد ما نشت ومحمد خذ السلاااااح من مبااارك
حور اطالعهم مبارك لاف على اليدار ويضربه بايده ابوها على ما هووو الصدمه باينه في ويها ومحمد ماسك الرساله يقراها
صدت على اختهااااا وراحت بسرعه ومسكتهااااما بقى منها شي لازم اطلعها من هنيه
ويااات فكتوريااااا تساعدها وسارت صوووب اللفت وطلعت الطابق الثاني
محمد عق عمره على اقرب كنبه مب مصدق سهيله تسوووي جذيه لا كيف ومتى عرفته ومنوووووو هذا
.
.
في حدود النص ساعه اللي حسوها في هاليوم نص قرن اجتمعوااااا هل البيت ابوحمد وام حمد اللي كانت رايحه السوق ويا ربعاتها وخليفه ومبارك ومحمد اللي ما طلع عنهم كيف يودرهم وهم في مصيبه عدا حمد اللي مسافر من يومين تركيا
وكانت الدمووووع والحزن وعدم التصديق في ويوههم
ام حمد تصيح :لا سهيله بنتي مستحيل تسوي جذيه
مبارك يطالع امه وبصراخ:كل منج بنت وحده مب قادره تربيهااااااااا انتي ام انتي جااااان بنتج ما لاحظتي عليهااااااااا شي ما تعرفين شوووووووو تسووووي او لااااااااااا
ام حمد زاد صياحها بصرااااخ ولدها عليهاااا وتصفع عمرها :لا يا مبارك دخيلك انا بنتي ما تغلط
خليفه منصدم وبصووووت صارم : بعدهااااا حيه
وبعد كلمته نط واقف وركض بسرعه :لازم تموووووت هذي والله يذبحهاااا
وهو يطلع الدري بخطوه يتخطى ثلاث دريات
محمد يصد عليهم محد نش خليفه بيذبحها وموتها لازم بس فضيحه بتستوووووي وتكبر السالفه نط واقف ويركض صووووووب الدري
وفي نص الدري يسمع صرااااخ حور زاد من سرعته اول ما وصل فووووق يلس يتصدد وين يروح شاف حور عند غرفه ركض بسرعه اول ما وصل
يشوف خليفه في ايده عصا ويضرب سهيله بقووووه في اي مكاااااان
يروح محمد له :خليفه ودرهااااااا
خليفه بعصبيه: وخر عني مب اختك مب حاااااس بالنار اللي في يووووفي مب حااااس انه كرامتك تنهااااااان مب ....
محمد زادت عصبيته ومسكه بقوووو اهتز خليفه :منوووووووو هذي ؟ مب بنت عمي مب لحمي ودمي ومب اللي يمسكم يمسناااااا شوووو هالخرااااااااابيط اللي تقولها شووووو تسوووون تبووون تزيدون النار حطب واللي ما درى عنها هالخايسه يدري تبووووون نصير علج في حلوج النااااااااس انتواااااااا ناسين نحن منوووووووو فكروا بعقلكم وودروا التهور
خليفه اطالعه بغضب وفر العصا على اليدار وطلع من الحيره
وحور يالسه على الارض عند الباااااااب وتصيح
يالس يطالعها باحتقاااار شوووو اللي سويتيه فيناااااا وطلع عنهن

mona elgaoahergy
12-04-2006, 01:42 AM
القصه رووووووووووووووووووووووعه فانتظر الباقى بـــــــــــــــــــســـــــــــــــــــرعه

كيكة المنجا
12-04-2006, 02:51 PM
ما شاء الله رووووووووووعه
ننتظر الباقي

&دمعة فرح&2007
12-05-2006, 08:36 AM
mona elgaoahergy مشكوره على مرورك

&دمعة فرح&2007
12-05-2006, 08:46 AM
كيكة المنجا مشكوووووره على مرورك

&دمعة فرح&2007
12-05-2006, 08:50 AM
هذا الباااارات
















الحلقة الثامنة عشر

المكان:العين
يا خسارة حبنا فيكم حــــــــرام
واتضحلي معدنك على العموم
ما على شوقك ولا حبك مــلام
والملامه هي على قلبي الوم
لو نسيتك من حياتي والسلام
نعمة النسيان من رب رحـــوم
من ترى يتحملك بد الانــــــــام
غير قلبي انت ماعندك عـــزوم

اطالع الأرض ودموعها ما يوقفن وويها محمر وترمس بالقطاره ما تتجرأ ترفع راسها وتشووفه فقدت انه حد يحترمها او يسويلها سالفه
محمد يالس مجابلنها وعاقد حياته :اشفيج سكتي كملي
سهيله ترفع راسها بهدوء وتحاول تمسح دموعها :والله هذي السالفه كلها
محمد يطالعها بعدم تصديق :بصراحه رمستج مب موثوق منها بس والله بتندمين لو دريت بشي ثااااني
سهيله ترد تصيح :يعني ما تصدقني
محمد ينش واقف ويطالعها بنظرات احتقار :عندج شك في هالشي
ومشى عنهاااا
سهيله تقوم واقفه :محمد
محمد ما صد يطالعها
سهيله متردده وزاد صياحها وتشاهق :حمد
محمد ما لف عليها وابتسم بسخريه :حمد الله يعنيه انتي كسرتيهم كلهم بس تطمني ما بيقولج شي لاني رمسته بس قايل لو جابلج بيجتلج فقري في حيرتج لحد ما نشوفلج صرفه
سهيله ميته خوووف ما تعرف شووو بيكون مصيرها :شو تقصد
محمد يهز راسه بأسى:مالج شغل
ورد يمشي عنهاااا
سهيله اطالعه بامتنان:مشكور محمد
محمد يصد وهو واقف عند الباب ويطالعها:تعرفين لو ما الفضيحه ما ترددت دقيقه وحده اني انا اجتلج وافكهم منج بس تعرفين مب انتي الغاليه سمعتنا أغلى عن الخياس
ومشى عنها
سهيله تطيح على الكنفه وتغطي ويها خلاص انتهت كله من قلة عقلها
تدخل حور صوبها بسرعه من عقب ما ظهر محمد :سهيله
سهيله ترفع راسها وتقوم وتركض صوبها وتطيح في حضنها :حور محد يباني ...حور كلهم يكرهوني وتخلو عني لا تتخلي عني دخيلج حور ما لي غيرج
...................وتصيح بصوت يعور القلب
حور حاضنتنها سهيله غلطت وقالت لها كل السالفه بس هيه صغيره وكلهم لاهين عنها أمها اخوانها انا ماقدرت اكتسبها من البدايه بس عاده الحين مب باليد حيله الله يعينها هالشي غلطه كبيره وما اظني ابوها واخوانها بيغفرونها لهاااا
حور:هدي سهالي وانا عندج تأكدي اني ما بتخلى عنج
سهيله تصيح ومتمسكه فيهاااااا :حتى امايه ما ترمسني خلاص فقدت كل شي حمد انا أحبه موت وافتخره دوم بس الحين ............سكتت

ودي تعيش العمر راضي ومتهنِّي ... مرفوع راسك عليك العز متبادي

يا تاج راسي وانته منِّي وعنِّي ... تامر وتنهي وامرك أول البادي
وتمت تصيح
حور تبعد سهيله عنها واطالعها :سهيله هدي شوووي ما بيصير الا كل خير ان شاء الله بس خليهم يهدون شوووي وان شاء الله كل شي بيرد نفس ما هو
حور تساعدها من بعد ضرب امس سهيله ما فيها شده وهيه لازم ادش غرفتها لانه باي وقت يشوفها اي واحد من اخوانها ما بتسلم منه وخااااصه حمد اللي اليوم ين ينونه من درى بالسالفه
.
.
.
سلطان يرمسه في التيلفون :منو هالريال وليش تبى معلومات عنه
محمد بعصبيه :سلطان بتطلع المعلومات والا اشوووف حد غيرك
سلطان ادرك انه محمد معصب:افااا ياريال عطني في حدود الساعتين وايبلك عنه اللي تباه حتى لو تبى الساعه اللي انولد فيها
محمد :مب لهدرجه على العموم لاتأخر علي
سلطان :ان شاء الله اشوفك في الليل
محمد :لا مب ظاهر الليله عندي شغل
سلطان مستغرب: شو سالفتك محمد شي مستوووي خوفتني عليك
محمد بلاوي مستووويه والا مستوووي هين :لا ما شي لا تخاف
سلطان :على راحتك عيل فمان الله
محمد:في حفظ الرحمن
.
.

لك بعد عين نتواجه .. او تشوف عيوني فيها

انت ما خليت حاجه .. اغفر ذنوبك عليها

الدنيا معفووووسه والمكان مبهدل من الخاطر كل شي متكسر في الأرض وأجزاء الكومبيوتر كل وحده بصووووب ما شي فيه سليم متحطم من الخاطر
وهو يالس على الكرسي وحاط ايده على راسه من القهر والحزن اللي فيه أخته اتسوووي جذيه سهيله لا هذي ياهل ولا في عمره اعتبرها انها بتكبر هيه ما كملت 17 شووو تفكيرها كيف تستخدم كومبيوتري واناااا ما حسيتبها وين امايه عنها ليش تفكر بهالطريقه صدق بتينن كيف ما فكرت فينا وفي ابوووي لو درى بسواياها وينها عن ربها في خاطري اسألها سؤال ليش سوووت جذيه قااااام واقف وويها محمر وعيونه حمر من الخاااطر بدووون سفره معاقم كندورته مفجوجه ومشى وهو يوطي على بقايا كومبيوتر وطلع من صالته ساير صوووبها تفسر اسئلته هم شووو قصروا عليهاااا يووووم سوووت جذيه ليش تبى تلطخ سمعتنا الأرض
اول ما وصل غرفتهااااا صد عليها
سمع صووووت وراه:لا دخيلك حمد شو تباها
حمد لف عليها :حور اباها تجاوبني ليش سووووت جذيه ليش
حور تمسكه من ايده :حمد دخيلك ودرها اللي فيها مكفيها وانته واعد محمد انه ما تقولها شي وانته دايم عند كلمتك
حمد يصد ويضرب اليدار بايده ومشى عنها ساير صوووب غرفته وهيه ردت تيلس في الصاله المكان اللي مجابل غرفة اختها تخافهم يجتلونها لا لا ما عندها خت غيرها والله غفور رحيم
سهيله يالسه تحت عند الباب ومغطيه ويها وتصيح بقهر والم فضيع حست بغلطتها حست بالشي اللي مسوتنه والحين حست بقيمة حور وليش الكل يحبهااااا
.
.
الساعه وحده ونص في الليل

تسمع صوووت خوزت اللحاف من على ويها بشوووي شوووي غريبه شو تبى في هالحزه اطالعها شو تسوووي شلت عباه معلقه والشنطه الموجوده وطلعت من الحيره بنفس الهدوء اللي دخلت به شلت اللحاف بكبره ونشت واقفه من فراشها وين رايحه هذي بهالحزه راحت صووووب الدريشه في غرفة الجلوس المطله على الشارع انصعقت باللي شافته هذي ويى منوووو رايحه لالالا ويلست اتيها مية فكره وفكره ليش ؟هالدنيا جذيه وينها عن الله ودموعها ترسن ويها والحزن غطى عليها يلست طول الليل يالسه وعلى الساعه اربع تسمع صووووت انسدحت مكانها ..دخلت حرمة ابوها وحطت اللي خذته وطلعت
حطت ايدها على ثمها لا يتطلع صوووت شهقاتها
.
.
الساعه عشر ونص الصبح يالسه في الصاله تلاعب ختها في حضنها
تطلع من الحيره وتيلس على الكنفه :صباح الخير
سلامه ساكته ما ردت عليها
حمده تصد عليها :اشفيج صمختي ما تردين
سلامه تنش بتافف: لا مب راده وانا حره على ما اظني
حمده اطالعها باستغراب :اشفيج سلامه نسيتي اني حرمة ابوووج
سلامه تمشي:للاسف هالشي اللي ما اقدر انساه
ودخلت عنها الحيره اليوم ما راحت الجامعه طول الليل مارقدت وما فيها شده على المحاضراااااات وتفكر بهالموضوع اللي صدق ما تقدر حتى تفكر فيه من سوء هالمشكله وكيف بتخبر ابوها وكيف مايدري يوم تظهر وهو بيصدقها لو قالت له
.
.
.
المكان:دبي

سيف واقف عدال السياره ويطالع ربيعه مبتسم
غانم: شو بترقد والا بتطلع
سيف:وين اطلع بروح اريح شوووووي هلكنا اليوم الله يخيبه اونه امتحان
غانم:عاد انا مب تخبيص خبصت
سيف :من زين اللي حليته انا
غانم يطلع سيجاره ويولعها سيف دخل ايده من جامة السياره ومطها من ثمه وعقها في الارض
:ما قلنا تودرها ......وهو يقلده :ان شاء الله مب راد لها
غانم يطالعه:تعرف عاد ما اقدر اودرها مره وحده حبه حبه يا ريال
سيف: يا اخووي الرئتين عندك صخامه من كثر ما ادخن
غانم:هههههه شفتهن انته
سيف:انا ارمسك جد غانم
غانم :ولا تزعل صدقني اني احاول اني اودرها
سيف :أتمنى برايك الحين غادر ارض ديارنا
غانم :بالله عليك أهذه طرده
سيف يبتسم:نعم انها طرده فلتذهب الى دارك فقد سئمت منك
غانم :ولماذا يا فتى فأنا لم أسأم
سيف:اجلب ويهك عااااد ههههههه
غانم يحرك سيارته :عاد لا تنسى تسمعني صوتك قبل ما ترقد
سيف:ههههه ادري ما تقدر ترقد قبل ما تسمع صوووتي
غانم يحرك:هههههههه ما عندي مونه
وسيف كان بيدخل البيت بس بيروح يشوف خالته قبل اليوم ما شافها من الصبح وهو في الكليه وراح صوووب بيت خالته ودخل الحوووووش
رن تيلفونه وشله وهو مبتسم من بعد ما شاف الشاشه
وقف عند باب الصاله وشاف ولد خالته يرمس في التيلفون وعرف من يرمس صد وراه وشاف أخته ظاهره من الحيره
ذياب:نوف
نوف :نعم
ذياب:لحقي على ريلج يغازل
نوف اطالعه :سيف
ذياب:لا يده عيل منوووو ريلج غيره شوووفيه يالس يغازل في الحوش يرمس بنت
نوف تظهر عدم المبالاه :برايه كيفه
ذياب :انا خبرتج ......وهو يشوفها محتره من هالشي ويرد يلس على الكنفه
نوف تمشي صوووب الباب
ذياب: وين رايحه توج تقولين برايه
نوف بعصبيه :عاااد هو ما يستحي على ويها ياي يغازل في بيتنااا
شووويه الا سيف ياي صوبهم : منووو يغازل
نوف ما لفت صوووبه
ذياب ويغمز له :انته منووو غيرك
سيف يبتسم ويسير صوووبه :كيف عرفت
نوف متغيضه منه: صدق ما تستحى وياي تغازل في بيتنا
سيف يبتسم:شووو اسووي يوم البنات يركضن ورايه واحد حليووو وكشيخ شراتي
نوف تمشي عنهم :عيل خلهن ينفعنك
ذياب :هههههههه عنبووووها الغيره شووووو تسووووي
اول ما وصلت عند الباب لفت :انا اغاااااار لا تحاولون
سيف:واضح هالشي واضح تصدقين
نوف مشت عنهم ولاردت عليه
ذياب:ههههههههه
سيف:عنلاتك مستانس يوم شبيتها يالله سوالي حل اكييد الحين زعلانه
ذياب :بترضى نوفوه بكلمتين لا تخاااااف
سيف: يلا روح ازقرها بنراضيها ووينها خالتي
ذياب :طالعه تتقهوى ......
سيف:ابى اروح ارقد روح ازقرها حار بحار لو بردت السالفه بتم تتغلى وتتدلع وايد
ذياب يوقف:هههههه تحمل عاد انته
سيف يبتسم :شووو نسووووي بعد هذي نوف
وشووووي وتدخل نوف عقب ما راح ذياب يزقرها وهيه واقفه اطالعه
سيف يطالعها :خير شووو تبين
نوف فاجه عينها على الآخر :انا شو ابى والا انته
انزين اوكي انا ما اريد شي بظهر
سيف يفز يركض صوبها ومسكها من ايدها :عنبو ما تتحملين المزح
هيه ساكته ما ردت عليه
سيف:الحين في ذمتج صدقتي اني يالس اغازل
نوف تصد عليه:ليش ما اصدق تسواها
سيف يبتسم ابتسامه حلوه :يعني اتغارين
نوف بغياض:لا ما اغار
سيف بنفس الابتسامه:وين جراتج اعترفي انج تغارين
نوف اطالعه :من ضحك عليك
سيف يطالعها :ادري انج تغارين علي ومتأكد
نوف تهز راسها باصرار بأنه لا
سيف يستخدم اسلوبه المميز اللي يغايض به نوف :انا اعترف لاني جريئ واقدر وما اخاف اني اغار عليج لكن انتي ما تقدرين لانج جبانه
نوف انغاضت :انا مب جبانه وعلشان تتأكد .....وباصرار :هيه اغار عليك
سيف ودر ايدها وتم يضحك عليها من الخاطر صدق انها ياهل وبريئه انقهرت واستحت منه وشردت من عقب ما ودر ايدها جنها خارتها
.

يالسه جدام التلفزيون وتصيح من الخاطر واخوانها يالسين منسدحين من الضحك عليها
وتعليقاتهم
.............:والله انها خبله
...........:لا تأخذ عليها العقل صغير بعيد عنك
...............:لا حبيبتي ادموعج بتنفد
........................:كم يعطونج في الشهر علشان جذيه محتره من الغيض
حنين تصد عليهم وبعين حاره وبصوت عالي :جب والله انكم تافهين تفهمووووووون
وترد تصيح مره ثانيه
تطلع ام خالد من حيرتها واستغربت اشفيها بنتها تصيح وراحت صوبها
ام خالد:اشفيج حنون
....................ما ترد
ام خالد تصد على عيالها:اشفيها ختكم تصيح شو شويتوبها
خالد يبى يخرعها: لو دريتي يا اميه شو استوابها
ام خالد :خير شو مستوي
فيصل فهم حركة اخوووه : وينج عنها يا اميه وينج عن بنتج حبيبتج
ام خالد:خبلتوبي اشفيها رمسوا ........وتصد على بنتها:شو صاير لج
حمدان يكمل على رمست اخوانه: اكييد ما تروم تنطق بعد اللي ياها
مايد استغرب شو فيها اخته :حوووو شو السالفه شو استوالها
هنيه نقعوا خالد وفيصل وحمدان
فيصل:صدق انك غبي .........وصد على امه :امايه مافيها شي بنتج الهبله تصيح اونه العين خسرت في المباراه
ام خالد اطالع بنتها بعصبيه :انتي خبله متى بتعقلين شو تبينها الكوره حق الأولاد وانتي متى بتسنعين شرات الحريم
حنين تمسح دموعها وترمس من الخاطر:امايه احبهم شو اسوي بعمري
ام خالد تمسك راسها :صدق انها بتجتلني منو بيباج انتي وجذيه مستويه اسميه الريل ما بيي صوبج ولا بيحفلج
حمدان :منو ما يبى حنين شيخة الحريم ما عنده مونه
ام خالد :هيه الحين بدال ما تسنعونها تعلمونها اطباعكم
ومشت عنهم وهيه تتحرطم
مايد يرد لسالفة المباراه :الا اتخبرج انتي ما ادري شو هالخياس في دمج انتي دبويه وتشجعين العين
حنين تقوم واقفه صدق محتره على نادي العين انه مستواه نازل :كيفي مب متفيجه لك الحين انته الثاني
وتروح صوووب حيرتها حتى اليوم مسويه حداد لابسه جينز اسود وقميص اسوود ومالها خاطر لحد وهم يوووا يطنزوا عليها وفجتها تمت تصيح
يندق باب الحيره وينفتح الباب
حنين :خلوود مالي بارض تغايض
خالد:لا مب هالسالفه انا ياينج في سالفه ثانيه
حنين بدون نفس:اشعندك
خالد:اسمي صدق العين يجلب حالج المهم ما بتروحين بيت عمي ويى امايه اليووووم
حنين:لا
خالد:ليش ما تروحين
حنين تعرف اخوها :مب رايحه وفكني الا علشان اخبرك عن علوووي مب متفيجه لكم
خالد :بتترياني
حنين :اشدراني
خالد:سأليها حنوووون
حنين بتافف:انزين
خالد بفرح :متى
حنين ملت من اخوووووها وبصراخ:خالد وبعدين بهووووون
خالد:انزين خلاص الله يخليك يا اخوووووووووي
حنين تفج عينها :ما تشوووف انت
خالد حب يغلس عليها :ههههههه سوري يا اختي الغاليه ويوفج نادي العين ويصلح حالهم لانتصار ورى انتصار
حنين بتعب :في هذي الدعوه صدقت يا رب
خالد يهز راسه ويطلع من الحيره مبتسم
.
.
.
المكان :العين

واطالعها قبل ما يظهر من الحيره :انتي السبب يا عويشه اهمالج اللي سوى بالبنت جذيه
ومشى عنها هو من درى بالخبر والصدمه ما فارقت ويها بعده مب متخيل سهيله تسوووي جذيه وما حصل فكره تشفي غليله الا هذي من دون محد يدري بالسالفه من ثلاثة ايام ما راح الشركه ماله خلق
حصل الخدامه شاله صينية الأكل
ابو حمد :حق منوووووو هذا
فكتوريا :هذا مشان سهيله
ابوحمد :حطيه في الصاله وروحي سوي لي قهوه بسرعه
نفذت هالشي بسرعه وراحت صوووب المطبخ
.
حور اطالع حرمة ابوها اللي دموعها على خدها :عموه شو تقولين ابووي يسوووي جذيه
ام حمد:ما اقدر اقووووله دخيلج يا حور روحي رمسيه يعزج
حور دمعت عيونها شووو بيسوووووي وراحت تركض صووووب الدري بتتخبل لو فقدت سهيله اختها الوحيده وابوها بيحرمها منها صح غلطت بس خلاص ينسوا السالفه يحمدوا ربهم انها ما غلطت بأخس من جذيه
.
.
ابوحمد يطالع فكتوريا :خلاص ودي لها الأكل
حور تصرخ ودموعها على خدها :ابوووووووووووويه لاااااااااا
ابوحمد يصد صوبها متفاجأ
حور تروح صوب فكتوريا بكل قوه تعق اللي في ايدها على الأرض خافت فكتوريا من تصرفها
ابوحمد بغضب وصراخ:حــــــــــــــور
حور تصد عليه وتصارخ :بس عاااااااد انته شو بتسوووووى بتسم بنتك يا ابوووووويه بتجتلها غلطت بس احمدوا ربكم انه وصلت للمرحله هذي بس ما سوووت اكثرمن جذيه بسكم عاااااد ابوووووويه انحرمت من امايه وابوويه ثاني شي تبى تحرمني من اختي الوحيده
ابو حمد يطيح على الكرسي
حور تتجرب منه وتحاول تهدي عمرها وتحط ايدها على كتفه :ابوووويه سهيله عرفت غلطتها خلاص صدقوني الحين الكل انتبه بانه سهيله صغيره وفي سن خطر علينا نعرف تصرفها ونراقبها ابووويه دخيلكم بسنا من هالرعب اللي عايشينه انا من ثلاث ايام ما شافت عيني النوم من الخووووف عليها ولا داومت الجامعه اخاف ايي ما احصلها احبها يا ابووي اختي ......وتزيد صياح :ما ابى افقد اختي يا ابوووي
وحبته على كتفه :ابوووي استهدى بالله والله يسر الأمر لا تكبرون السالفه أكثر زين انه انتبهنا في الوقت المناسب

ومشت عنه صوووب الدري حصلت حرمة ابوها واقفه هناك وحضنتها اول ما شافتها حور اطالعها الله يهديج بنت وحده ما قدرتي تحافظي عليها لانه مشاويرج وربعاتج اهم يا ام حمد ربي يسامحج ....وتتنهد اتذكرتها احسن شي انه يدتها هالاسبوووع محد عند عمها راشد
.
.
.
الساعه وحده ونص الظهر يالسه في الكافتيريا واطالع ربيعتها
رجاء :اشفيج سلامه من يومين حالج مب عايبني
سلامه بدون نفس:ماشي
رجاء :ادري مب قريبه منج ولا اعرفج الا قريب بس احسني اعرفج من زمان
سلامه اطالعها ليتج الحين حور علشان اقولها وتخبرني شووو اسووي بس هيه تخلت عني لا يا حور لا
رجاء:سلامه تصيحين
سلامه انتبهت لدموعها ومسحتهن :سمحيلي رجاء اكيد ضايقتج
وشووووي يرن تيلفون سلامه ما تعرف رقم منوووو
سلامه :الو
.........:الو السلام عليكم
سلامه :وعليكم السلام منو ويايه
............:اشحالج
سلامه ما عرفت الصوووت :منو ويايه
................:سلامه انا احبج
وانقطع الخط سلامه انصدمت سمعت اسمها منووووو هذااا وشووو يقول يحبني شو اللي قاعد يستويلي هالايام اللي ما طايعه تعدي على خير وانا ناقصه دخيلك يارب
.
.
.
المكان:دبي
تحط فواله في المطبخ وتضحك على امها:امايه اشفيج معصبه
ام ذياب:بنت عمج طيبه بس عاد تصرفات الصبيان ما تودرهن
عاليه:امايه فديتج تصرفاتها طبيعيه وهيه عايشه ويا اولاد
ام ذياب :انزينه
حنين تدخل المطبخ :تبوني اساعدكم مع اني ما نفع في الطبخ تجهيز حاضرين
ام ذياب : استريحي امايه في الصاله
حنين تتجرب من ام ذياب وتلوي عليها من ورى :لازم اساعدج انفع في التحضير
عاليه تضحك : فديتج يا بنت عمي
ام ذياب تبتسم هيه عسل بس تصرفاتها وسوالفها الكوره وخرابيطها
حنين :عمتي فديتج
روحي ارتاحي وانا وعلوووي بنحط الفواله
ام ذياب :عيل بطلع بروح ادق حق امج ليش ما يت وياكم
حنين :ههههه سيري غسلي شراعهاااا
عاليه : ولا جنها امج الهريمه هههه
حنين :على عيني فديتهااااااا
بعد ما طلعت ام ذياب راحت حنين عند عاليه
حنين بكل صراحه كعادتها :علووووي اخووويه خالد يحبج يقولي اسأليها جان بتترياني
عاليه مستغربه منها
حنين :شو اقووووله بتترينه والا لااااااا
عاليه :بصراحه ما اعرف شو اقووولج بس..........
حنين اطالعها :عااادي علوووي جان مالج خاطر فيه امره لا تحاتين ...........واطالعها بصوت عالي:القلب وما يهوى
عاليه تحط ايدها على ثم بنت عمها:فضحتينا
حنين :هههههههه
عاليه مستحيه : صدق انج خبله
حنين بنص عين :اعترفي منوووووو
عاليه اطالعهاااااا :انتي ما تستحين
حنين :منووووو
عاليه محمره :ما تخبرين حد
حنين :نو نو يالله بسرعه اعترفي منو حبيب القلب
عاليه بجرأه وسرعه:حمد أخو حور
حنين تعدل الكوباااااات :يالله احكي ما عندك عزيزتي
عاليه اطالعها :ما زعلتي حنين علشاااان اخووووج لاني......
حنين تبتسم لها : بس ما ارضى لاخوي ياخذ وحده ما تباه ولا ارضى لج انتي بعد وهذا قسمه ونصيب وتأكدي اني بقوله انه ما يخطبج علشان ما تستوي حساسيه امبينا تعرفين الأهل ...وبالهندي(باقل)
عاليه:هههههههههه عنلاتج الحين تراج تسبينهم هذيلا اهلج تقولين عنهم ميانين
حنين وتشل الصينيه :بت ذات ريلي ......وشوووويه بصوت عالي :ذيابوه اشحالك
ذياب يهز راسه :عوذ بالله صمختيلي اذني انتي شو يايبنج بيتنا
عاليه :هههههه حرام عليك
حنين اطالعه :دونت وري علوووووي اي دونت كير اباوت وت هي سيد
ذياب:عشتوووو يا الانجليزي
عاليه :هههههه ها ذياب شو تبى
ذياب : ياي استعيل القهوه فيصل يالس يتريا مستعيل يبى يروح
عاليه :القهوه جاهزه
حنين :بليز ماي كزن قم عن الباب
ذياب يخوز من الباب وهيه تطلع وهو يطالع أخته :متى بتعقل
عاليه :هههههه تشوفها هذي عقلها يوزن بلد
ذياب:هيه بلد مافيها حد
عاليه تهز راسها:ههههههههههههههه
.
.
.
بعد مرور اسبوع من الأحداث السابقه

المكان: العين

اطالع أمها :خلاص امايه اللي فيني مكفيني
ام منى:في ذمتج عيل تبين ما ارمس واشوفه فارنج هنيه من شهرين ولا سأل لو ادري يوم ياج ذاك اليوم شو قالج
منى بعصبيه واقفه وفي ايدها بنتها :ما قال شي
ام منى :عيل ليش ما رحتي وياه
منى ودموعها نزلن :بس مب رايحه والا جان انتي ما تبيني شي ثاني
ام منى :تراج ما تعرفين ترمسين هذا اللي الله قدرج عليه
منى اطالع امها :امايه دخيلج فكيني ولا تسأليني عن هالموووضعوع مره انيه صدق عفت
ومشت عنها وهيه يالسه اطالعها معورنها قلبها عليها شو سالفتها ويا ريلها عنبو حتى اهله ما سألوا من فتره وتتنهد الله يستر بس
.
.
.

يطالع اخوه اللي لاقاه عند الدري
حمد :مبارك
مبارك صد عليه :نعم
حمد بعصبيه:يوم وايد شايف عمرك وتحسس غيرك انه غلطان ومتشيطر تحاسب امك ما ترمسها وتحاربها مخلنها جاتله عمرها من الصياح حاسب عمرك ودر الصياعه والضحك على بنااااااات الناس بس هذا انذار من رب العالمين فشوووف عمرك عدل وخاف ربك في عرض غيرك
ومشى عنه خلاه واقف ما قدر ينطق ولا كلمه وهو راح فوووق بيسوووووي الخطوه الأخيره من سالفة سهيله
افتك من الأولى بعد ما ارتااااح وعرف عبدالعزيز وقدر يعرف سلوكه المشين وفك غيضه انه بلغ الشرطه بعد ما عرف انه عبدالعزيز وربعه يتعاطون مخدرات في شقتهم على الأقل اربع سنين يخيس في السجن وهالشي يشفي غليل حمد من غير قضايا الثانيه الخمر والبنات والله العالم
والخطوه الثانيه اللي سواها انه سفر نورا الدريوليه اللي ساعدت سهيله على سواياها واستغنوا عن الدريول لانه من اليوم ورايح ماله حايه
والثالثه وهيه الأخيره اللي بيسووويها الحين دق باب غرفة سهيله بايده
وفجه وشافها يالسه ويا حور هو من استوت السالفه ما شاف سهيله صد عنها وبنضره حاده وبصووووت غاضب :حــــــــــــور
حور بخوف:نعم
حمد :جهزيها بعد شهر بالضبط من اليوم يعني تاريخ 2/4 بيكون يوم عرسها
هالجمله نزلت صاعقه عليهن بس ما رمسن طلع من عندهن
سهيله والدموع متجمعات :سمعتيه
حور ما بايدها حيله هيه الثانيه غير البجي ولفت اختهاااا تحاول تهديهاااااا

=====
====

الحلقة التاسعه عشر

المكان:العين
انتشر خبر زواج سهيله بسرعه كبيره في العايله والكل درى وفرح بس كان لهم راي بالمده القصيره شهر ليش هالعيله اللي يقول ما تجهزنا للعرس واللي يقول ماشي مده لتجهيزات العرس واللي يقول العروس فستانها كيف يجهز بهالسرعه واللي يقول أكييد هم مقررين من قبل ومحد داري بالسالفه وبدت الدردشه عن عرس سهيله صار مالهم سالفه غيرها
واقف عند باب الصاله
حور اطالع ولد عمها :اقرب محمد
محمد :قريب بس مستعيل اندوج عطيها هالبطاقه لا ابوج ولا اخوانج رضوا ياخذونها فجيت لها حساب وحطيت مهرها وعلشان تتجهز للعرس
حور بحزن :محمد ليش خطبتها
محمد يطالعها ويبتسم بسخريه:ما اقدر اجاوبج الحين برايج مستعيل
حور اطالعه وهو يمشي :الله يحفظك
اليده يايه تمشي ومتجيه على عصاها : اشفيج واقفه عند الباب اشعندج هناك
حور تتنهد وتصد على يدتها :ما شي يدوه كان هنيه محمد ولد عمي
اليده تبتسم:خله يقطع عنه هالزويرات ما فيه صبر للعرس
حور ابتسمت بتصنع :عن اذنج يدوه بطلع حيرتي
اليده :انزين زقريلي العروس عنبو من وصلت البيت ما ريتها دومها منزربه في حيرتها
حور تهز راسها بألم وأسى :ان شاء الله
ومشت عن يدتها اللي راحت صوووب غرفة الجلوس
.
.
منى اطالعها وفي ايدها ورقه وقلم :اخاف ننسى شي سهيله تذكري ويايه
سهيله يالسه وويها تعبان من الخاطر
منى تتجرب منها :سهيله حاولي تبتسمي فرحي عنبو جذيه مب ويه عروس
سهيله تبتسم بسخريه :وانتي تدرين بالسالفه وتقولين جذيه وعارفه ليش محمد بياخذني
منى تتنهد:انتي غلطتي هيه بس الحمد الله انها وصلت هالحد وهو محد ضربه على ايده ياخذج وبعدين ولد عمج صدقيني بيصونج ويحفظج
سهيله اطالعها:قولي بيذلني ....وابتسمت بتعب وسخريه
منى :انتي اللي بتقدرين تغيرينه وتميلينه صوبج وتخليه يحبج
سهيله تتنهد واطالعها :احسن شي اني افتكيت من المدرسة
منى تبتسم:عوقج هالمدرسة
سهيله بخوف:كيف بيطلع هالعرس وهو ماباقي له شي
منى اطالعها :توثقين فيني انا واعوذ بالله من هالكلمه بخلص كل اللي تحتاجينه وبتكونين ولا أحلى
سهيله اطالعها بابتسامه وويها مصفر :أتمنى لانه مب كل يوم بعرس
منى ابتسمت رد على ابتسامتها :سهيله والكشخه تموت عليها ..........اطالع ساعتها :باقي عن لااتي المصممه نص ساعه بنخليها تسووي لج فستان ولا أحلى
سهيله :انتي تعرفينها
منى : هيه مسووويه لحرمة اخوووي وطلعت تخبل الكل سأل عن فستانها وتعديلها ...واليوم حجزت لج علشان ايون يسون لج جلسات للبشره وسوالف العروس والشعر
اطالعها:اشرايج تصبغينه
سهيله تتنهد:على كيفج انا كلي تحت امرج
منى ابتسمت بحنان :خلاص الحين بقوووم اشوف بجوده فديتها عقب بنروح انا وحور السوق علشان نشتري لج وانشوف لنا فساتين بعد
سهيله اطالعها بحسره:ما اقدر اروح انا
منى :مب مشكله حبيبتي انا وحور عاد اضمني ...وبعدين انتي الحين بتي مصممة الفستان وعلى المغرب بتي اللي بتخيطلج المغربي والجلابيات الرسميه .......والثياب الباقيه نحن بنخيطهن بنوزعهن على كذا خياط على كيف كيفج
سهيله تبتسم وسط دموعها اللي نزلت بسرعه:مشكوره منى لولاج ما بعرف اسووي شي امايه رافعه ايدها من العرس والتجهيزات
منى تمسح دموع سهيله:بترضى عمتي طيبه وهي تحبج ولا تهونين عليها
وشوووي ينفتح الباب وتدخل عليهن لابسه عباتها
حور:منى بعدج يالسه يلا قومي اتأخرنا
منى :عاد انتي تجهزتي ......وتقوم واقفه :بروح اشووف بجوده وبلبس عباتي ما بتأخر
وطلعت عنهن
حور تسير صوب سهيله وتمد ايدها بالبطاقه :هذي البطاقه عطاني اياها محمد فيها مهرج وعلشان تجهيزج
سهيله توطي راسها:خليها عندج واسحبي لو قصرن عندج الفلوس
حور :تعرفين ابووويه مب مقصر عطانا علشان تجهزين اللي يكفي ويزيد بعد
سهيله تعطيها الورقه :هذي الورقه اللي كتبتها منى
حور تاخذها :فديتها منى لولاها ما بعرف اسووي شي ...ورفعت راسها لسهيله مبتسمه :صح الفاكس اللي مطرشينه البحرين وصل والجلابيات اللي محددينهن بحدود العشر ايام وبيوصلن ونفس الشي فساتين السهره
سهيله :وايد ... شله كل هالثياب
حور:لا فديتج لازم تتكشخين عروس يا حبيبتي
سهيله :حور بصراحه ما اعرف شو ...........
حور بتافف:بعدين وياج اربع وعشرين ساعه بتمين ما ادري كيف اشكرج ومن هالخرابيط بس عاد سهيله حسسيني اني اختج
سهيله ابتسمت لها
حور :اليوووم بنسووووي جوله على محلات العطورات تبين عطورات معينه
سهيله اطالعها:اممممم عطر شيري من ديور لازم ابى منه لاني ما استغنى
حور تأشر على عيونها :من عنوني .....كامله دقت كذا مره
سهيله :مالي خاطر ارمس حد اخاف حد درى بالموضوع
حور:تخبلتي من يدري وبعدين رمسيها لا اتيي لين يومين على الاقل لحد ما يرتاح ويهج شوووي
سهيله تتنهد :اوكيه بقوم اصلي العصر عقب خير ان شاء الله سيري تحصلين منى خلصت
حور :يدوه تسأل عنج بقولها تتسبحين ويوم ترقى فوق حيرتها وايي انا من السوق بنروح عندها اوكيه
سهيله تبتسم بمراره ما تقدر تظهر علشان اخوانها او بالأحرى الكل ما يبى يشوفها :اوكيه
حور تطلع :مع السلامه
سهيله اطالعها وتفكر في العرس الحين هيه من درت بالخبر من ثلاث اياااام ومنى اللي ردت من بيت اهلها عقب ما رضت على خليفه اللي ما ادري على شو متخاصمين بس المهم الله صلح بينهم...صدق طيبه من يات وهيه بدت تجهز لي وتبون تعرفون كيف درت بالسالفه انا بروحي خبرتها بسالفتي ويا عبدالعزيز ..........
غصت ما تبى تتذكر هالاسم او أي شي عنه وخاصه عقب ما درت بقضيه المخدرات وغيرها الله يسامحني يا رب ....
تذكرت موقف وابتسمت بمراره والم فضيع
سهيله تقوم واقفه وتحط ايدها على خصرها : لا فديتج انا بتزهب يوم بعرس من افضل الأماكن وبعدين عرسي بيرمس عنه الكل هنيه في الامارات
كامله :لازم سهيله بنت عبيد الخقه من عقبج بس منو تعيس الحظ اللي بتخسرينه
سهيله :جيه من قالج باخذ واحد حفيان والا شحفان لا ابوووويه وبعدين انتي نسيتي انا منووو اللي اريده باشاره وحده احصله عندي
كامله :بعد هالخقه اخاف ولا شي من هذا يستوووي
.
نشت واقفه ومسحت دموعها الحين مالهن فايده بتروح تصلي تذكرت كيف كانت تافهه وما عندها سالفه وهزت راسها تنفض الأفكار تبى تصلي بوقار وندمت على الأيام اللي أهملت فيهن الصلاه
.
.
توه داش البيت اول ما فج الباب يطالع اخوه واقف جدام المرايا شكله ظاهر
سعيد ابتسم يوم انتبه له:ها المعرس شكلك تعبان اشفيك
محمد ابتسم بتصنع :ما شي ....اخوه يكشفه بسرعه فحب يغير السالفه :وينها امايه
سعيد :ههه يا ابوووي موزان عندها عرس وتباها تقر في البيت
محمد ابتسم له
سعيد :صح محمد شو البطايق سويتهن
محمد بحزن:اشياء وايد باقيه افففف
سعيد:انته الله يهديك مستعيل على العموم لا تخاف كل شي بيكون تمام وريدي والبطايق الحين بدق حق المحل اللي مسوي فيه انا بخليه ايب لك نسخ وانته اختاااااار والخيمه امورها طيبه قبل العرس باسبوعين بينصبونها وخدماتها سنعه وتبيض الويه
محمد بامتنان :مشكور سعيد
سعيد:افا يا ابوجاسم لو ماتعبنا في عرسك بنتعب لمنووووووو
محمد ابتسم لأخوه :تسلم يا ابو عسكور
سعيد :عاد ديكورات الخيمه اللي اختارهن رشود على ذوقه واونه هو وصى بالشوكلاته من بلجيكا
محمد استانس من اخوانه اللي دوم يكونون سند لبعض في وقت الحايه:ربي يخليكم لي آمييييين
سعيد :آمييييييين .......عيل برايك انا بظهر وابووووي تراه عطاك رخصه شهرين من باجر ما شي دوام
محمد ابتسم:هذا أحلى شي في العرس
سعيد يغمز له :علينا والعروس عنبو حتى ما قدرت تأجل العرس من دريت انه حد بيخطبها ليكون مسوين روميو وجوليت ونحن ما ندري ههههه
محمد يطالعه وبابتسامه متصنعه هالشي اللي قاله حق اهله يوم خطب سهيله :الله ينطب سوالفك
سعيد هو طالع ويأشر بايده :مع السلامه .......وطلع
محمد يلس على اقرب كرسي قرر يخطبها ما عنده اجابه حاليا على قراره وليش فضله يكون بأسرع وقت مع انه عمه طالعه بحزن وأسى يوم خطبها حس انه مكسور حس بالغم اللي مكبوت في قلب عمه حس انه كرامته وكبريائه الدايم فاقدنه في ذيج اللحظه وحمد نزل راسه ويلس يمسح ايده بغضب وتوتر وخليفه نفس الشي وردة فعل مبارك ظهر من الميلس دومه متهور اللي في راسه يسويه ...
بس محمد اصر على رايه ولا اعطى لهم مجال وشاف عين عمه تلمع وحمره راح وحبه على راسه وقاله انه سهيله بنت عمه ومحد ضغط عليه وهو اللي قرر هالشي ...تنهد عقب ما خذ مواقفتهم خبر اهله اللي تفاجؤ بس استانسوا رغم زعل امه انه الوقت مب كافي بس عاااد هم اقنعوها وهيه ما قدرت تزعل واستانت انه ولدها بيعرس وبدت تسوووي تجهيزاتهااااااا
.
.
.
يا دنيا الغدر من طبعك ولا فيك أبد ريحة أمان
جرحتي قلب ما ذاقالهوى وأصبح منه طريح
الروح معتله والعين سكنها الدمع ونظرة أحزان
صغيرالعمر لكن بدروب العشق أنا الجريح

فجت باب الحيره ويلست اطالعها وهيه منسدحه ومتلحفه بالكامل
كامله عقب ما سكرت الباب تجدمت صوبها وخازت اللحاف بالقوووو
نوال ودموعها على خدها:كامله شوهالحقاره
كامله :نشي خل عنج الصياح السخيف نشي اشوووف
نوال تغطي ويها بايدها:اصلا انا ما يالسه اصيح وبعدبن ابى ارقد طلعي برا
كامله تيلس على الشبريه:ليش تصيحينه عرفي هذا حب مراهقه يعني كلام فاضي وهالشي عندنا ما يصير انتي تدرين لودرى عنج ابويه انج تصيحين محمد علشان بياخذ بنت عمج بيجتلج
نوال بعدها مغطيه ويها
كامله تتنهد:نوال حتى لو تحبينه انتي تعرفين عندنا انه ماشي سوالف الحب هذي على أي اساس تحبينه وهو مب ريلج انا اقول ستري على عمرج يا نوال والا بدخلين عمرج بمتاهات تفهمين حطي هالحب بقلبج ولا تبينين لحد لانه هالشي مب لصالحج
نوال تيلس واطالع ختها وتمسح دموعها :ان شاء الله
كامله :توني رمست سهيله بنروح لهم باجر نشوفها اوكيييه
نوال:ما ابى اروح
كامله بغضب:نوال وبعدين وياج
نوال بعبوس:اوكيييه
كامله :بنروح اليوم نشوف لنا شو بنفصل للعرس يا دوب يخلصن قبل العرس
ونشت واقفه :اتفقنا
نوال:اتفقنا
وطلعت عنها وهيه اطمنت عليها ماتبى اختها تدخل بسوالف الحب وبلاويها وهالشي مرفوض حتى لو تبى ولد عمها
.
.
.
مرن الأيام بسرعه والكل كان يستعد للعرس ومشغولين ومرتبشين رغم الهدوء في بيت أبوحمد بس يحاولون ما يوضحون هالشي
يوم الأربعاء قبل العرس بيوم
يايه من بيتها سايره هيه وبنتها صوب الفله العوده ولمحته عند الدروازه
منى ابتسمت وعلت صوتها :هلا المعرس اشحالك
محمد صد صوبها :يسرج الحال ام شوق ومن صوبج
منى:بخير ربي يعافيك شخبار هلك
محمد:بخير الحمد الله
منى:اقرب اشفيك واقف عند الباب
محمد:قريب بس ياي اشوف الخيمه شفتها والحين مروح
منى:اتقهوى عقب مرخوص
محمد:تسلمين
منى سارت صووبه استغرب هالشي
محمد يطالعها حس انها تبى تقول شي:في خاطرج شي ام شوق
منى:هيه نعم ادري انه السالفه مالي حق ارمس فيها بس سهيله شرات اختي واكثر
محمد يطالعها :افا معروفه مكانتج وانتي من الأهل
منى تغطي بنتها اللي في حضنها عن البرد وترمس:محمد سهيله عرفت غلطتها زين وهيه صغيره والحمدالله انها يت على جذيه اتمنى انك مب ماخذنها علشان تلومبها طول العمر هيه بنت عمك وما بتحصل احسن منك بس ..
محمد ابتسم يطمنها:لا تخافين يا منى انا مب ماخذ بنت عمي علشان اذلها بس بعد خاطري مب طايب عليها اللي سوته مب شوووي على العموم رمستج تنشل على الراس
ابتسمت له منى :تسلم يا ابوجاسم ....عيل الحين اسمحلي بترخص عنك
محمد:مرخوصه سلمي عليهم
منى:السلام يوصل
ومشت عنه سايره صووب الفله
.
.
حور اطالع اختها وهيه لابسه الفستان :شو بيهدون عليه
سهيله مبتسمه:امممم ما ادري والله
حور:انزين تراني بلبس بوت وما بيبين شي وبعدين من ورى طويل الا من جدام وتحت الركبه مافيها شي
سهيله:هههه تحطين حق عمرج الحجج...... وبعدين العرس باجر ماشي مجال تغيرين
حور:عنلات صداج شجعيني انا عايبني وايد
سهيله:هو يخبل بصراحه وبتغطين على كمول ونوال
حور بابتسامه نصر:تتوقعين
سهيله:انا اعرف ذوقهن عدل ومتأكده بعد
حور اطالع عمرها في المرايا
سهيله:حور والله اني ميته من الخوف
حور ولاهيه عنها :شعور طبيعي لكل عروس اتخبرج لا تكونين راويتي كمول ونوال فستانج
سهيله:لا محد شافه
ينفتح الباب
منى بابتسامه :السلام عليكم صبايا
حور وسهيله:وعليج السلام
منى:ما نقدر حور بصراحه هالفستان شي مسكت
حور بابتسامه :مشكوره فديتج ترفعين معنوياتي
منى تصد على سهيله:ها شخبارها عروسنا اليوم
حور تصد على سهيله:حشرتني من كثر ما تقول خيفانه
منى:ههههه لازم عروس..... صح العروس ناس يسلمون عليج
سهيله بعد مبالاه :منوووو
منى اطالعها بنص عين :منو غيرهم بعد
سهيله ما فهمت لها :وانا شدراني
منى:محمد
سهيله فاجه عيونها:حلفي انه قالج
منى:ههههه افا ما مصدقه ما علينا هيه قالي
سهيله:شووو قالج بعد
منى تحط بنتها على الشبريه:ماشي
سهيله باحباط :بس سلام
حور تصد عليها :شو تبينه يتغزل انسه سهيله مواحين على هالكلام
سهيله بعصبيه:حور انتي سخيفه
حور ومنى:هههههههه
سهيله تبلع ريجها:اتخبركن منو بيدخلني
حور تصد على منى ماعندها اجابه
منى:منو بعد بيدخلج واحد من اخوانج
سهيله :وافقوا
منى: افا عليج اكيد موافقين انتي ختهم وبعدين اكيد بيدخلون ويا المعرس
حور تسير صوب الباب :بروح ابدل وبيكن
وطلعت سايره صوب حيرتها حصلت مبارك في طريجها اطالعها بنظره غريبه اول شي استغربت عقب عرفت ليش
حور باحراج:اشحالك مبارك ....ومشت عنه
مبارك مسكها من ايدها يوم بغت تمر من حذاله :شو هذا اللي لابستنه
حور ابتسمت بتصنع:اجرب الفستان اللي بلبسه باجر اشرايك
مبارك يطالعها باشمئزاز:تبين تلبسين هذا باجر
حور:هيه
مبارك بعصبيه :اتخبركن انتن ما عندكن ولي والا هذا لبس مقصص من جدام انتي وين عايشه
حور مافيها عليه شافته معصب
مبارك يطالعها:روحي فسخي هالخياس..... والله يحش ريولج قبل ما تطلعين جذيه
حور ماعارفه شو تقول اخوانها الحين ما يتفاهمون وصايره نفسهم خايسه:بلبس بوت وياه ما بيبين شي
مبارك يطالعها وهز راسه بالرفض:كلمه وانقالت وما تنعاد
ومشى عنها خلاها واقفه شوووي وبتصيح هيه في خاطرها هالفستان ومجهزه كل شي على اساسه حراااام عليه
.
.
.
ابوها يطالعها :اشفيج سلامه انتي من مده وحالتج ما تسر
سلامه بارتباك:ماشي ابوويه سلامتك مافيني شي
ابوخالد:امايه جان قاصرنج شي رمسي
سلامه نزلن دموعها ونشت واقفه :عن اذنك .....وسارت بسرعه حيرتها
ابوخالد مستغرب منها ويصد على حرمته اللي دخلت الصاله وشاله بنتها:حال سلامه مول مب عايبني اشفيها انتي متهاوشه وياها
حمده:حشى جيه انا هب ياهل علشان اتهاوش وياها
ابوخالد يهز راسه:انزين ما ادريبها اربع عشرين ساعه مويمه وتصيح رمسي وياها شوفيها
حمده :من عيوني يا ابوخالد مع اني اعرف بنتك ما تواطني
ابوخالد:فيج البركه يا ام الهنوف
حمده :بروح ايب دلة القهوه يود بنتك
وطلعت عنه
سلامه تصيح في حيرتها تحس انها بتختنق بتموت من الخاطر ماعندها حد ترمسه وتشتكيله ماتقدر تقول لاي حد وحور استغنت عنها اشياء وايد تستويلها مب قادره تفسرهن وتحصل اجابه عليهن وانصدامها الأخير في عبدالله ولد خالتها اللي يدق لها تيلفونات ويقول انه يحبها وتذكرت اخر مكالمه
سلامه:وبعدين وياك
عبدالله:ليش ترمسيني جذيه
سلامه:تشوف اللي تسواه صح عبدالله انا بنت خالتك
عبدالله:قلت لج بخطبج بس انتي رافضه هالشي خلينا نعرس صدقيني سلامه بحطج في عيني
سلامه بندت التيلفون وعقته على الأرض ما تبى تيلفونات بعد اليوم خلاص عافته ملت منه ومن ازعاجه وملت من كل شي صايره أيامها صعبه وخاصه سالفة حرمة ابوها وطلعاتها ....يوم تبى تخبر ابوها ما تتجرأ لانه ابوخالد متعلق بحمده وايد وتخاف عليه يصيبه شي من هالخبر

المكان:دبي

لا تعاند عنادك في عنادك عنادي
عطني قلبك ياقلبي وحط قلبي مكانه
حس نبضه بيوفك اسمعه لك ينادي
احفظه يا حبيبي وسط صدرك أمانه

دشت البيت وأول ما شافته متكشخ ظاهر ابتسمت وسارت صوبه
حنين :هلا ولد العم اشحالك
ذياب يهز راسه اشوف هالايام ريلها تعودت على بيتنا في خاطره :هلا اشحالج
حنين :ههههه ول يقولها بدون نفس بس دونت وري عزيزي
ذياب صدق انها ما تستحي:منو يايبنج
حنين :الدريول ها على وين العزم
ذياب:وانتي اشدخلج امي والا حرمتي علشان تسألين
حنين بابتسامه:لا أمك ولا حرمتك....واطالعه بنص عين :بس هيه موكلتني
مب مطمن لنظراتها :شو تقصدين
حنين تضربه على جتفه:افهمها يا شاطر
وتبى تمشي عنه
ذياب يوقفها :حنين وضحي
حنين بخبث تبى تشوفه متوتر :اوكيييييه هل العين
ذياب ارتبك شو تقصد هالمخبوله :شو عندج حووووو رمسي
حنين :بي ريلكس لا تعصب بس ادري القلب منوو شاغلنه
ذياب :صدق انج ما تستحي
حنين تتنهد:الله يعينج يا حور قفل بصراحه هالمخلوق
ذياب فاج عيونه وبعصبيه واضحه :انتي منووو قالج هالرمسه
.......:حنين
حنين تصد على باب الصاله وابتسمت:هلا عمتي
ام ذياب:هلا امايه قربي شو موقفنج خاري .......وتصد على ولدها:انته بعدك هنيه يا ذياب
حنين تسير صوبها :وقف يسلم عليه....وصدت عليه بابتسامه ماكره خلته يبى يكفخها :ربي يحفظك ولد عمي
وصدت على ام ذياب: وينها علوووي في حيرتها
ام ذياب:هيه بنتي سيري بتحصلينها هناك ....دخلت حنين عنهم
وذياب متغيض منها
ام ذياب اطالعه باستغراب :اشفيك
ذياب يعض شفايفه :ماشي مع السلامه ......وطلع
.
.
عاليه اطالعها:لا تقولين الله ينطبج انتي شو سويتي مب منج مني اللي خبرتج
حنين واقفه جدام التسريحه واطالع في اغراض بنت عمها :ماعليج منه خليه اونه متعنتر
عاليه :انتي ما تعرفينه صدق بيعصب عليه
حنين :خليج منه يالله عاد خلصونا نبى عرس هو ياخذ حور وحمد ياخذج
عاليه بحسره:خليه يخطب انتي قبل هالحمد ما تحرك لحد الحين ...صح شخبار خالد
حنين :تمام يشقح
عاليه :لا تكونين خبرتيه عن سالفة حمد مشخله اشوفج مستويه
حنين : شو بالله عليج تشوفيني هبله علشان اخبره
عاليه تتنهد:الله يهنيه ويحصل بنت الحلال اللي تعرف جيمته
حنين شلت الجحال علشان تتجحل:امايه جارية البحث عنها
عاليه :ماشاء الله شوفي عينج بالجحال جيه غدت ليش ما تتجحلين دومج جلحه ملحه
حنين :تعرفين ما احب هالسوالف على فكرة سرت السوق وشريت لي كمن بدله تنوره قميص بيعيبج على قولج فيهن انوثه
عاليه:هيه جيه اباج
حنين :وينها عيل نوفوووه
عاليه :راقده ...باجر لاتنسين عرس خت حور بتروحين ويانا
حنين :اف كورس ابى اشوف اهلها وخاصه حمد
عاليه اطالعها حمد هيه انعجبت بشخصيته بالقوو من رمسة حور واستانست بالصدف اللي جمعتها وياه واول ماقالت لها حور ماترددت وايد لانها في خاطرها واحد شراته هيه ماخبرت حد عدا حنين بشعور الاعجاب اتجاهه حتى ختها نوف ...وصدت تركز في حنين تحسها طيبه واجتماعيه وايد وهالايام تجربت منها بالحيل لهسبب أمنت تقولها وعرفت انه محد يقدر يساعدها بسالفة خالد غيرها ...وردت تعبس يوم تذكرت انه اليوم ما بيعدي على خير ذياب اكيد بيفتن عليها بعد لانها خبرت حنين الله ينطب بليسها شو تبى تغايضه

المكان:العين

يوم الخميس

الساعه عشر ونص الصبح واقفين الشباب عند دروازة بيت أبو حمد مبتسمين صدق تصرف هبل في نظرهم
محمد فاج عيونه :خبرني انته منو خبرك بهالفكره
راشد يهز راسه مبتسم :يا ريال هذا انا مسونه لسهيله مب لك ليش مشتطط خبرني
سعيد:بصراحه اخووويه فن ذويق
راشد مكشخ ضروسه:اعيبك أنا
خليفه :انته حرمتك بتكون دلع جان هذي افكارك وانزين متى بديت تجهز هالشي
راشد :انتوا مالكم شغل الحين خبروا العروس كيف ادش والا افهمها انا
محمد:لا الشيخ استريح بيخبرونها اخوانها
راشد مبتسم:يغار الريال
حمد:انزين لا تتكرفع العروس واطيح من فكرتك ترى عقب بطيح في راس محمد ههههه
محمد معصب:انتوا صدعه ....ويصد على العربه :بس تصدق رشود عليك افكار
راشد:عجييييييييييييب عيبتك المعرس هذي هديتي لسهيله ابى عرسها الكل يرمس عنه
.
.
الساعه اربع ونص يالسات هن وبنات عمهن يتعدلن والعروس تتعدل في حيرتها
كامله:حلفي كله هذا يظهر من رشود عيل العرس ربشه بيكون وفوق هذا يقولون ديكورات الخيمة خطيره
منى تبتسم :بروح البس الحين علشان اسووي تسريحه
المعدله التي تعدل نوال:بدك تفلتي شعرك التيلي
نوال الهدوء غالب عليها من الصبح:هيه
حور:بيحسدونه الله يغربل عدوينج
نوال:عنبو هم مب جايفين خير على العموم في خاطريه افجه
كامله:ودريها عنج حور هذي عنيده في خاطري اشوف سهالي
حور تبتسم:لالا ما تشوفينها الا وهيه جاهزه امره
منى تدخل عقب مالبست فستانها كان أزرق فاتح مخصر على جسمها مشكوك كامل وعليه نفس الشال مشكوك وطويل يسحب وينحط شرات الطرحه ومنه مغطيه ايدها كان بسيط بس رزه من الخاطر
كامله:روعه منوووووووه
منى :عيونج الحلوه حبيبتي
حور :بروح اشووف سهالي وبييكن بتكون وحده منكن مخلصه علشان ابدى اتعدل .....قبل ما تطلع تصد على منى:خبرتو سهيله كيف زفتها
منى:هيه خبرناها استانست من راشد على الآخر مب جنهم كانوا يوم يشوفون بعض شوويه ويتكافخون
حور ابتسمت :وينها بنتج
منى :بجوده عن الخدامه وشوق عند عمتي يوم تخلصن بيبها علشان يعدلونها
حور طلعت عنهن قبل ما تروح لسهيله بتخطف حيرة عمتها دقت الباب
محد رد عليها دخلت وحصلتها يالسه في حيرتها على الشبريه
ام حمد اول ما شافت حور تمت تصيح سارت حور صوبها ولفتها
حور ما تبى تصيح الحين علشان سهيله :عمتي مب زين جذيه جنه شي جايد مستوي عندج يلا قومي دخيلج وتعدلي وسهيله تترياج
ام حمد تصيح
حور:عمتي يلا فديتج سهيله تهون عليج وبعدين بدوا الأهل يوصلون يلا الغاليه
ام حمد تهدي عمرها :الله يوفقها
حور تبتسم:هالرمسه السنعه هيه الحين بتتوكل بيت ريلها ادعي لها واللي استوى انسوه عاده ووقفوا وياها اليوم
ام حمد:خلاص فديتج بتجهز وظاهره
حور:هيه لانه حريم عمي واختج الحين بيوصلن
ام حمد:سيري عندها وانا بلحقج
حور تصد الصوب الثاني من الشبريه :عنبو دارها متى رقدت بوعيها علشان تتعدل
ام حمد تنش صوب الحمام
حور توعي شوق وتوديها عند امها وفي دربها :نشي غربلات ابوووج ثجيله ما اقدر اشلج ....واطالعها :ما تبين تتعدلين قومي ترانا ما بنوديج العرس
وشوووق معانده وما طايعه تنش وصلتها حور عند امها
منى:لا شووووق نشي مافيني عليج الحين ترى ما بتتعدلين
شوق:ماما ابى ارقد
منى تصحصحها:بعدين حبيبي مب الحين شوفي ماتبي شرات نوال شوفي مب حلوه
شوق اطالع نوال:انا صعلي(شعري)اثغير(صغير)
منى تمسح على شعرها :بيطلع حلوووو حبيبي الحين بيسونه ...وادق تيلفون علشان اتيي الخدامه تغسلها وتبدل لها
.
.
على الساعه ثمان بدوا المعازيم يتيمعون والكل ينبهر من حلات ديكورات الخيمة اللي طالعه شي بصراحه والأنوار اللي تحسس المعازيم بالفرحه والخدمة الراقيه اللي فيها وكل شي يبهر
البنات يالسات يتمشن ويسلمن على المعازيم الواصلين وكل وحده تقول اليوم عرسي من الكشخه اللي هن فيها
حور تمشي والابتسامه ما تفارق ويها وشاله العرس على راسها
طبعا ما لبست الفستان اللي شرته لبست فستان ثاني عندها وطلعت جميله
فستانها من ثلاث قطع اللون الوردي والذهبي والعنابي ومشكوك صديري وذيل طويل فيه والشال الشيفون المشكوك ياي نفس الطرحه قصير لحد آخر الظهر وكان شعرها مسواي له تسريحه وفيه اكسسوارات عباره عن سلاسل من نفس لون الفستان ومكياجها ثجيل ومخلنها رزه من الخاطر

كامله بعد فرحانه لربيعتها ومستانسه وتمشي بين الطاولات بدلع وثقه طالعه كشخه لابسه فستان بني وحليبي مخصر على الجسم ولابسه شال شيفون من رقعة الفستان ومكياجها صحراوي وتسريحه نص شعرها لامتنه والباقي مسوتنه بالفير

نوال رغم الابتسامه التي تحاول تتصنعها واللي يعرفها عدل عرف انه فيها شي يوم سألوها قالت لهم مصدعه وبعد هيه كشختها مب اقل عنهن فاجه شعرها الطويل ولابسه فستان زيتوني وهو عباره قميص مشكوك وتنوره قصات بشكل حلو وفيها قطع بيضا بين كل قطعتين زيتوني ومكياجها أسود وزيتوني وطالعه حلوه

وام حمد متكشخه هيه وام سعيد وام كامله ويستقبلن الحريم وهناك يالسه على الكرسي اليده غايه وبعد هيه مستانسه انهم عيال ولادها بيعرسون والكل مستانس ويطالع هالعرس وحريم العايله مستغربات رغم انهن ما دروا الا قبل شهر الا انه العرس مبين عليه متعوب عليه من شهور

عند الريال المعرس واقف هو واهله وابوه يستقبلون المعازيم ويرحبووون فيهم والرزف والكل مستانس ويرزف
على عكس هدوء المعرس اللي سار صوب اللي يرزفون ووقف حذالهم
سلطان ياي صوب ربيعه :حموووووووود ههههههه
محمد:حمود في عينك حشم انا معرس تقول حمود
سلطان:والله كبرت وصرت معرس ......ويرفع ايده :عقبالي يا رب
محمد:منو ماسكنك ليش ما تعرس
سلطان :ترى كنت اول مب حاس الحين اشتغلت الغيره يوم شفتك عرست
محمد والشباب:ههههههه
مبارك يطالع سعيد:عاد اليوم كاشخ من قلب يقولون هو المعرس
محمد:يبى يغطي عليه عنلات عدوه
سعيد:ههههههه ..ويطالع عمره :بعدين انا طول عمري كشيخ
خليفه ايي صوبهم :محمد
محمد يصد صوبه :خير يا ابوشوق
خليفه:يبونك أبوك وعمومتك وصل الشيخ ........
محمد:ان شاء الله ......ومشى عنهم

على الساعه 11 ركبت سهيله العربه اللي معدله ومغطايه بالقطع البيض والورد الأبيض وكانت خيلين بيض قايدينها وكان عبيد أخو المعرس الصغير هو اللي قايد العربه عقب ما غطواا العروس مشت العربه وفجوا لها باب الخيمه وعقب مابندوا الأبواب والأضواء وشلت سهيله الغطا مشت العربه على موسيقا كلاسيكيه والناس اندهشواااا ما توقعوا العروس تدخل بهالطريقه مشت العربه مسافه عقب وقفت نزلت سهيله اللي ساعدتها حور ومنى وبدت تركب الدري صوب الكوشه صدق ملاك طالعه البراءة في تعبير ويها وملامح الرقه لأبعد الحدود فستانها أبيض وفيه فراش باللون الوردي الفاتح وياي هو كسرات من تحت وذيله طويل بالحيل وطرحتها كانت لامه شعرها ويايه من صوب واحد وشعرها ملفوف بالفير ونهايته مصبوغ باللون العنابي


وشاله بايدها شنطه معدله بالورد الابيض والوردي وفيها سلاسل من الورق والورد ومشت رغم الخوف في قلبها الا انه الثقه تسود عليها وابتسامتها مافارقت ويها وبعد ما استعرضت ويلست وردت العربه تطلع اشتغل شريط فيه قصيده وفي هالوقت في الشاشه المعروضه يطلعون صورها من يوم كانت بنت شهور وهيه سهيله منصدمه ما توقعت يكون دخلتها بهالحلاه فديت ولد عمي رشود يا رب وهالصور فكرة حور هذا اللي درت عنه ويلست اطالع صورها يوم هيه صغيره وصورها يوم مسافرين باريس وتونس ولبنان واستراليا وووايد صور ذكرتها بأشياء حلوه
حور تتقرب منها :سهيله ابتسمي
سهيله تبتسم بهدوء: شو كانت الدخله اوكيييه
حور :روعه من الخاطر
سهيله ابتسمت بهدوء
واشوووي تيي عاليه ونوف وحنين وسلمن عليهاااا
عاليه:مبروك
سهيله:الله يبارك فيج الغاليه
حنين : شوهالحلاه ماشاء الله عليج
سهيله:عيونج الحلوه
ويلسن البنات يسولفن وردن مكانهن ولبسن عبيهن عقب ما درن انه المعرس بيدخل حور عقب مالبست ((عباة شل)) وقفت عدال ختها وتحجبت وغطتها بالطرحه وابتعدت سارت عند طاولة بنات خالتها
دخل محمد وابوه وعمومته علي وراشد واخوانها حمد وخليفه ومبارك وسعيد وراشد وعبيد اخوانه وناصر وسعود ولاد عمه
تموا يصورون وياه عقب سلموا عليه الشياب وطلعوا
محمد:افاااا يا الشبيبه بتطلعون قبل لا ترزفون حتى لو شووويه
سعيد :افااااا يا ابوجاسم فالك طيب
وراح مبارك صووب الفرقه اللي تفصل عنهم بيدار يخبرهم يغنون أغنية علشان يرزفون
وبدوا الكل يرزف ويبدع والقاعه مرتبشه

حنين :غربلااااات عدوج هذا حمد عاده مب حلااااااه عليه
عاليه :ههه وطي حسج عنبو دارج
حنين :منو هذا اللي لابس السفره الصوفيه الوانها بنيه وحليبيه
عاليه:أي واحد
حنين :اللي كندورته حليبيه وفي ايده العصااا بصراحه مسكت كشخه ورزف يالله حركاته يجتلن
عاليه :استحي يا بنيه شو هالرمسه
حنين:ههههه انزين منو هذا
عاليه :ما اعرفه بس صدقج عليه رزف صبري بسأل حور
...وصدت على حور وسالتها عنه
حور:هيه هذا سعيد ولد عمي
عاليه :اها سعيد اللي مطلق
حنين:والله ما عندها مونه اللي ودرته احسه حنوووون وايد من شكله
حور ضحكت وصدت عليهم اطالعهم الكل كانوا فنانين ومسكتين رغم هالشي عاليه وحنين لفتن انتباها لسعيد كان ماشاء الله عليه يرزف من الخاطر ومسكت
شوق تمط حور من فستانها :حوووول
حور: شو تبين
شوق:عمي مبارك يباااااج
حور تنش واقفه بعد ما عدلت عباتها وتأكدت انه ايدها مب ظاهره راحت صوووب الكوشه اول ما شافها مبارك ابتسم
حور :ادري ليش ابتسمت
مبارك:حلاته هالفستان مب ذاك مفصخ
حور صدت عليهم وهم ماشين يبون يطلعون:عقبالكم شباب
ابتسموااا لها
حور:ها شو تبى واقف
مبارك:هم مشوا عني اباااج توصليني
حور:هذو سعيد رد لك توه اتذكرك الاخ
سعيد يتجرب:اشحالج بنت العم
حور بابتسامه:تمام
مبارك:خطفت عني يا الهرم
حور:برا انته وياه سهيله فطست من الطرحه
سعيد:افا انطردنا بروك مشي نطلع بكرامتنااااااا
حور:هههههه
طلعوا مبارك وسعيد وشل محمد الطرحه من على سهيله وحبها على يبهتهاااا بــــــــراءه اول كلمه خطرت في باله صد عنها
محمد:مبـــروك
سهيله بصووووت واطي ما سمعه:الله يبارك فيك
واشتغلت قصيده وبدوا يعرضون صور المعرس من يوم صغير استانس من هالحركه صد وأشر لحور ويت صوبه
محمد:افااا طلعتي فضايحنا ما تشوفين كيف الكشه
حور:هههههههه شو رايك بالفكره
محمد:كشخه زين نجمعج انتي ورشود تنفعوون
حور:هههه رشود خله بدراسته ياهل شو اباه
محمد:ههههه
سهيله ساكته ما تتجرأ تصد صوووبه والهدوء مخيم هو ما رمسها من عقب ما قالها مبروك
.
.
الساعه وحده وربع خلصت المصوره مصوره وهم في ميلس بيت ابوحمد
محمد صد صوبها :يلا روحي بدلي بنروح الفندق
سهيله تنش:ان شاء الله
حور اتيي وتيلس صووبهم :صح انتوااا وين بتروحووون شهر العسل ماخبرتوناااا
محمد:يا ربي على اللقافه
حمد: هلكت من التعب الرقاااااد مغطي
محمد ابتسم:نتعب في عرسك ابوشهاب
مبارك يدخل :حوووو انته وحرمتك ما ناوين تروحون الليله نبى نرقد
الكل ضحك
محمد:يالسين بيت عمي يوم يكون بيتك طلع حسوسك
مبارك:عوذبالله مب جني اكبر ولازم تحترمني
محمد:هههه لا والله توني ادري
ويلسوا يسولفون ودشت سهيله لابسه عباتهاااا
طلعوا كلهم في الحووووش يوادعوهم لانهم بيرتاحون لحد الساعه سبع في الفندق وطيارتهم الساعه تسع ونص ما يواحون ايووون يوادعوهم
سهيله في حضن امها وبغيمها مشتل وحور تصيح بعد مب قادره تسيطر على دموعهاااا وامها تهديها وخاصه انه ابوها داخل غرفته ما رضى يوادعها وسارت صوووب خليفه وحضنته مسح على راسها اخته الصغيره ما هانت عليه وخطفت وسلمت على مبارك وحبها على يبتها وصدت صووبه
ويووووم شافته خلاص مب قادره شهر الوحيييييد اللي ماشافته خير شر فيهم أخوووها حمد وتمت متمسكه فيه وتصيح وهو يقول في خاطره الله يوفقج يا رب
حمد يبعدها ويطالعها :اباج تكونين حرمه سنعه
سهيله عرفته انه بعده زعلان من نبرته :بشتاااق لك وايد وخاصه انته
حمد ابتسم بهدوء :تاخرتواااا يلااا
سلمت على حور وشلن البقعه من صياحهن
مبارك:عوذ بالله من هالبناااااات
وترخصوا سهيله ومحمد وفي الدرب كان الصمت يتخلخله صوووت صياح سهيله
اول ما وصلوا ونزلوا اغراضهم دخلوا الجناح
محمد صد عليها :سيري غسلي ويهج وتعالي بنتعشى أكييد يوعانه
سووت هالشي سهيله بدون تردد لانها صدق يوعانه
ويلسوااا يتعشووون بهدوء عقب ما خلصوا
سهيله:محمد
محمد رفع راسه يطالعها
سهيله :ممكن اسألك سؤال
محمد يهز راسه بانها تسأل
سهيله موطيه راسها :خذتني ليش؟... منو قالك
محمد :كنت متأكد انه هذا بيكون سؤالج.... ويعدل يلسته وجابلها :كنت كل ما افكر بالعرس ما افكر بوحده غيرج
سهيله انصدمت اطالعه وهو يكمل:هيه كنت وايد افكر فيج ويعيبني فيج كل شي بصوره ما تتصورينها حتى غرورج
سهيله تتنفس بسرعه ودقات قلبها يتسابقن
محمد ابتسم بمراره :بس....بعد اللي سويتيه ما بقى شي من هالحب حطمتي فيني كل شي يا سهيله ابدا ما تصورتج تسوووين جذيه كنت في خاطري اذبحج ذيج الساعه ولا امنع اخوانج بس الفضيحه ردتني وخفت من السمعه وما حبيت تكونين علوج في لسان الكل
سهيله دموعهاااا غطت ويها وتتنفس بصعوبه :محمد ادخيلك انسى كنت غبيه وتافه والشيطان
محمد يتنهد بصعوبه :وليش خذتج لحد الحين ما عندي جواب فجأة ييت وخطبتج من اهلج ...اممم ما اظني بقصر عليج بشي وبتكونين زوجتي يعني عادي بس تصونيني وتحفظين كرامتي بغيابي قبل حضوري ما اظن هالخدمه صعبه تسوينها عقب ما انقذتج من المووووت
سهيله تصيح كلامه يجرحهاااا :اتمنى انك ما تشك فيني غلطه سويتها وندمت عليها وانته ولد عمي وريلي اكييد اني بصون شرفك
محمد يوقف :على العموم ان شاء الله تسمعين الرمسه بتكون حياتنا مستقره
سهيله تمسح دموعهااا
محمد يطالع ساعته :صارت الساعه اربع والساعه سبع بنروح المطار بروح اغفي بحط منبه تيلفوني لو ما سمعته همتج لا تفوتنا الطياره مشى صوب الحيره وهو يفكر ارتاح عقب ما قالها هالرمسه بعدها اربع ما اذن..... الساعه ست الا ثلث يأذن بيحط الساعه على هالتوقيت وهيه يالسه اطالع الباب اللي دخل منه وتفكر برمسته ودموعها ردن ينزلن مره ثانيه

&دمعة فرح&2007
12-05-2006, 08:54 AM
الحلقة العشرون
المكان: ايطاليا
(دولمتي)
يالسه تجلب في المجله ملانه اليوم لحد الحين ما طلعوا من الشقه وما تعرف شو مقرر محمد
اليوم كملوا عشر أيام من عرسوا هيه مرتاحه من الخاطر محمد يعاملها بطيبه رغم انه احيانا الصمت يغلب عليه ويكووون هادي وهيه تفكيرها بحبه اللي كان يحبها هو لحد الحين يحبها والا كان قاصد رمسته ليلة العرس انه خلاص كل شي راح هالشي اللي ما تباه لازم ترد ثقة ومحبة محمد لها
رن تيلفون محمد نشت وسارت صوووبه تشوف من داق شافت انه سعيد أخووه داق شلت التيلفون
سهيله:الو
سعيد:الو السلام عليكم
سهيله:وعليكم السلام والرحمه
سعيد:هلا العروس اشحالج
سهيله ابتسمت:الحمد الله يسرك الحال اشحالكم انتواااااا
وشخبار البلاد من عقبي
سعيد:ههه كلهم يسلمون عليج ها شخبار محمد وياااج
سهيله استحت :مب مقصر مرتاحه
سعيد:زين هالمطلوب وينه عيل هو عنج
سهيله :يتسبح
سعيد :هيه اوكيه عيل عقب بدق ارمسه سلمي عليه
سهيله:ان شاء الله سلم عليهم كلهم
سعيد:السلام يوصل فمان الله
سهيله:في حفظ الرحمن
عقب ما بندت حطت التيلفوووون وراحت صوب البلكونه ووقفت الجو رغم انه برد الا انه حلووووو ومنعش في خاطرها تتمشى
محمد :شو موقفنج جذيه
صدت سهيله عليه:اشم هوا
محمد:وهاللبس يسمح انج توقفين جذيه
اطالعت عمرها سهيله كانت لابسه بنطلون جينز وتي شيرت وردي وعليه وشاح ازرق مخطط بوردي دشت داخل الصاله بوزت:نسيت
محمد يطالعها وهو يلس على الكنفه:الظاهر اشياء وايد مب المفروض تنسيها وانتي مب هامتنج
سهيله تبوز ويت يلست عداله:على ايديك ما بنساها
محمد يطالعها ياهل الله يعيني عليها
سهيله ابتسمت عقب ما سكت:سعيد دق تيلفون
محمد:اها ...ما تبينا نطلع
سهيله ابتسمت :لا ابى
محمد :عيل قومي تجهزي يالله
سهيله :وين بنروح
محمد يعدل معاقم قميصه :هنيه بنزور متحف علوم الآثار وأهم شي ما تبين تشوفين مومياء أوتزي
سهيله لوت بوزها :ابى
محمد:وبنركب التلفريك وبنسير مدينة ميرانوبنسيرهناك قلعة سيتسينا
ها شو قلتي تبين تظهرين
سهيله :اكيييييييد بقووم اتجهز
محمد:لا تتأخرين والا بلبسج وبروح
سهيله تصد عليه واطالعه بنص عين :اهون
محمد يالس يطالعها مبتسم عنلاتها تعرف انها ما تهون :جربي وبتشوفين
سهيله تمشي بسرعه:عوووووف
محمد:يلا يلا بسرعه
شل تيلفونه بيدق لسعيد تيلفووون
سعيد :مرحبا مرحباا بالمعرس
محمد ابتسم:هلا والله بوعسكور اشحالكم
سعيد:بخير ربي يسلمك ومن صوبك
محمد :بخير ربي يعافيكم الا اشتقنا انرد البلاد
سعيد :ههههه مب عليه اونه عنده سهيله وهو يقول اشتقنا انرد البلاد ههه
محمد:شخبار ابويه وامايه عساهم بصحه
سعيد :بخير كلهم يسلمون عليك عدالي عبيد يبى يرمسك
محمد يبتسم:ييبه ارمسه
عبيد:الووو
محمد:هلا بعبيد اشحالك
عبيد:بخير متى بترد
محمد:ههههه جريب ان شاء الله
عبيد :وينها سهيله
محمد : شو تباها
عبيد :ابى ارمسهااااااا
سعيد يصرخ :بعد يغااااااار
محمد:هههههه قول حق سعيد جب
عبيد يقول حق سعيد:جب
سعيد :هههههه عنلاتك الهرم
محمد اول ما وصل الحيره عطى التيلفون سهيله اللي يالسه تسحي شعرها
سهيله :منو
محمد:عبيد
سهيله ابتسمت :هلا عبادي اشحالك
عبيد استحى:بخير اشحالج انتي عساج بخير
سهيله :بخير حبيبي ها شو تباني ايبلك
عبيد :أي شي
سهيله :هههههه ورفعت راسها اطالع محمد وهو مركز عليها يطالعهااااا جلبت للون الأحمر وانتبه لها لف ويها على المرايا وشل المشط من ايدها يسحي شعره
عبيد :برايج عيل لا تبطون هناك
سهيله :ان شاء الله سلم عليهم كلهم مع السلامه
وبندت عنه
محمد صد صوبها :ما خلصتي
سهيله :جاهزه البس شيلتي
محمد:يلاااااا ..........ومشى طالع من الحيره
سهيله يلست تلبس شيلتها مبتسمه خلال هالعشر الايام اكتشفت اشياء وايد في محمد ما كانت شايفتنهن وعرفت شخصيته اكثر يشبه حمد اخوها في جديته الا انه قلبه طيب وايد بتسوي كل اللي تقدر عليه علشان تخلي يحبها شرات قبل
.
.
.
المكان :درب العين دبي
ساكت وهو يفكر بموضوعه عقب يومين من عرس سهيله فاتح ابوه وامه انه يبى يعرس عاااد وناستهم ما تنوصف استانسوا من الخاطر وأمه بالمره تمت تعدد البنات اللي يناسبنه الا انه فاجأهم انه هو اختار اللي بتكون عروسته استغرابهم وضح في ويهم وبالمره وضح لهم انه يبى بنت بوذياب امه ما حبت الفكره وابوووه سكت الا رد بكلمه صدمته انهم ما بيوافقون حمد استغرب من رد ابوووووه وانصدم يوم خبره ابوه انه ذياب تقدم لحور الا انه حور رفضت العرس ..صد حمد على حور اللي يالسه عداله رايحين صووب دبي هو وياها ويلس يطالعها قاله ابوه لا يفاتحها بموضوع ذياب لانه انتهى فعلا هالشي اللي سواه حمد وفاتح ذياب انه يبى اخته عاليه ورحب بالموضوع من صوبه باقي على الأهل استانس حمد من قلب وبدا يقنع امه ويدته الا انهن لانن بسرعه باصرار الكل عليهن وفهموهن محد احسن من حد وعلشان غلطت عبيد ما تكرر مره ثانيه المهم يومين وتزهبوا الريال وراحوا يخطبون حق حمد ولحد الحين ما ردوا الجماعه عليهم اليوم بيكملون اسبوع
حمد صد على حور بعصبيه :بنت خالتج ليش ما ردت لحد الحين
حور زاغت لانه فجأه رمس:بسم الله زيغتني
حمد :الحين بتكمل اسبوع عنبو كل هذا تفكير
حور:من حقها يا خي تفكر
حمد:طووووووووووووولت
حور:ههههههههه انته مستعيل شياك على العرس فجأة
حمد:هههه غرت الكل عرس الا أنا هذو محمد توه 21 والا 22 عاده عرس وخليفه عنده بنتين وسعيد عرس وطلق وشهر تقريبا بييه ولد والا بنت
حور ابتسمت :اليوم بهزبها وبأدبها لك
حمد:لا والله عنبو ما تحترمين اكبر عنج كيف تهزبينها
حور فجت عينها على الاخر:عنبو عدوك الحين ادافع عنك وجلبت عليه
حمد:ههههههه يا خي بعد ما تهون علي تزعل بتصير حرمتي
حور:اصطفل لو ما قلت لها تتأخر اسبوع بعد مب أنا حور
حمد يصد عليها ويطالعها باستنكار ووقف السياره لانهم وصلوا
حور تنزل وتمشي صوووب بيتهم وحصلت الباب مفتوح ودشت سيده صووووب الصاله وهو بند السياره ودش وراها عادي لانه بيت ابوسيف محد فيه الا سيف محد حريم وهو ساير صوووب الصاله سمع صووووت في المطبخ الفضول يذبح راح يشووف من وانصدم يوم شاف عاليه تصف الكوبات في الصينيه
حمد:السلام عليكم
عاليه صدت على مصدر الصوت وتفاجأت يوم شافت حمد
حمد يطالعها وابتسم يوم شافها كيف تفاجأت:ما بتردين السلام
عاليه انتبهت وتغشت :وعليكم السلام .......ولفت :درب الصاله من هالصوب ...واشرت بايدها
حمد وهو واقف عند الباب :ادري بس ما صدقت على الله اشوفج
عاليه احترق ويها اتخبل هذا لو يى سيف والا ذياب الحين شو بيقولون
حمد:ليش تأخرتي بالرد الحين من اسبوع
عاليه وهيه صاده عنه :مب من حقي افكر
حمد :من حقج بس خذتي وايد مب لهدرجه يعني على العموم لو رافضه قوليها عادي ما فيها شي
عاليه:...........
حمد:لو سمحتي الشيخه ابى اسمع الرد منج الحين
عاليه تصد وهيه متغشيه :بتسمعه عند ابويه مب عدله وقفتك
حمد:بس ابى اسمع رايج اظني خذتي قرارج
عاليه :..........
حمد:ما سمعت
عاليه اطالعه مصر يعرف:موافقه
حمد ابتسم بعذوبه :ما بغيتي ذليتينا
حور وراه:حلفوااااااا بس انتوا
انتفضوا يوم سمعوا صوووت وعقب صد حمد عليها :انتي من متى هنيه
حور تدخل:من يوم وهيه تقلد عاليه:مب من حقي افكر
حمد يصد على عاليه :عيل تزهبي للعرس
وظهر من المطبخ
عاليه تخوز الغشى :تسمعين اخوووج
حور تصب لها عصير:صدقه هو قالي يبى ملجه وعرس نفس الوقت
عاليه ابتسمت :خفت حد يدخل علينااا
حور :قالت لي خالتي انج في المطبخ وانه سيف وذياب الحين بيون من السوق ييت اشوفج وشفتكم ترمسون قلت اسمع شو يقولون هههههه
عاليه ابتسمت :لا والله
حور:هيه حمدي ربج لو دخل ذيااااااب بتنقصبين هههههه
عاليه :يلااااا روحي ودي العصير لاخوج الميلس
حور:انتي روحي مب خطيبج
عاليه:حلفي بس
حور:والله
ذياب يدش المطبخ :وينها الفواله
حور عدلت شيلتها
عاليه:يلا الحيييين بنحطهااا
حور تلاحظ تغير ذياب عليها :اشحالك ذياب
ذياب يطالع عاليه وهيه تحط الفواله :الحمد الله اشحالج انتي
حور :بخير
ذياب يشل الفواله وطلع من المطبخ
حور اطالع عاليه :اشفيه اخوووج
عاليه تهز كتفها :ما ادري
حور تطلع من المطبخ:كيفه
.
.
في ميلس بيت ابو سيف
حمد وسيف وذياب ويوسف ربيع ذياب يالسين يتفولون
حمد :عيل وينه عمي
سيف:ههههههه
حمد يصد عليه :اشفيك تضحك
سيف:سلامت راسك بوشهاب
ذياب :ابوي ساير صوب العزبه الحين بيي
يرن تيلفون يوسف ويطالع في الشاشه الرضيعه
يوسف يقوم عنهم ويسير بعيد يرمس
حمد :من زمان والله ما شفناه أحمد زين جان بيي الحين
ذياب :لاهي بشغله حتى دبي من زمان ما طبها
حمد:ها ذياب جنكم الا نسيتوا موضوعنا الشيخ
سيف:شو نسينا الله يهديك الا من اسبوع
حمد يصد عليه ويطالعه بنظره نقع سيف من الضحك
ذياب :ههه لا ما نسيناك والرد ان شاء الله جريب
يوسف ايي صوبهم :اسمحولي بترخص
ذياب:وين يا ريال
ابوذياب يدخل الميلس :السلام عليكم
ونشوا كلهم يسلمون عليه
ابو ذياب :وين يا ولدي ايلس
يوسف:والله عمي الاهل توهم داقين عرب في البيت ولازم اروح
ابوذياب :برايك عيل ابوووي مرخوص
واستأذن يوسف وطلع
ابوذياب عقب ما يلسوا يطالع حمد:شخبار عربكم
حمد:يسلمون عليكم ومن صوبك عمي
ابوذياب:بخير ربي يعافيك
حمد :عمي
ابوذياب :ههههه ادري شو بتقول توني مرمس ام ذياب ترد على الاهل في العين وموافقين ومتى تحددون نحن حاضرين
حمد ابتسم ابتسامه فرح:عيل عقب شهرين ملجه وعرس مره وحده
ابوذياب:على خير ان شاء الله
حمد :وانته يا ذياب شو تقول
ذياب رغم انه زعلان انه خسر حور بس هو ما بيقطع نصيب اخته وحمد ريال يستاهل هو مب حاقد عليهم ولا على حور وفي خاطره الله يوفقها ونغزه قلبه بعد حب هالسنين تروح منه حور ولاحست به :من عقب رمست ابوي ما عندي قول الله يتمم على خير
سيف:عيل انا ابى اعرس بعد يا عمي
ابو ذياب ينش:اذن يالله بنسير المسيد وانته يا سيف قر مكانك اونه اعرس نحن قايلين خلص دراستك وهيه تخلص مدرستها عقب عرسوا
سيف افتشل وعصب من رمست ابوذياب
وحمد وذياب نقعوا من الضحك عليه ونشوا كلهم سايرين صوب المسيد
.
.
.
في بيت ابو خالد
يالسه في حيرتها وهيه ميته من الملل اخوانها كلهم طالعين من البيت خالد هالويكند ما يى من العين والباقين ظاهرين عند ربعهم
شلت تيلفونها بدق لأخواها حمدان
حنين :حمدانوووووو
حمدان:شو تبين
حنين :حرااااام ملااااااااااانه حتى ميود محد انزين تعال ودني بيت عمي
حمدان ما هانت عليه :اوكييه ربع ساعه وايي اوديج بيت عمي
حنين استانست :اوكيييه
يلست تتجهز حنين وطلعت من حيرتها حصلت امها في الصاله
ام خالد:ها وين ابها
حنين :بسير بيت عمي الحين حمدان بيي يشلني
ام خالد : وبتم اروحي
حنين :انتي الحين بتودريني وبتسيرين ويا ياراتج



شوووي تسمع صوووت سياره
حنين تبوس امها :يلا مع السلامه
ام خالد:سلمي عليهم وهالله هالله بالعقل
حنين لوت بوزها :بتعقديني من كثر ما تحسسيني اني خبله
ضحكت امها وهيه طلعت عنها
وراحوا بيت عمهم حمدان نزلها وراح عنها قالها بيردها يوم ادق له
حنين ادش بيت عمها وفي الحووووش
حنين :وينكم يا اهل الدار حنين وصلت
ذياب يظهر من الميلس :عنبو دارج قصري هالحس ضيوف عندنا
حنين :وانته دومكم مفوووول عنبووو ....وبفضول:من الضيوف
ذياب يتجرب منها :هل العين
حنين ابتسمت : قول جذيه شخبـــــــــارهم علـــــــــــــــــومهم
ذياب :يا ملاغة هاللسان يلاااا دشي داخل بسرعه
حنين :بنروح نشوفهم تباني اقول شي
ذياب:لا والله فيني لسان لوابى اقول شي جلبي ويهج
سيف يظهر من الميلس ما انتبه لحنين:وين رحت
حنين عرفته انه سيف وهيه ما تتغشى عنه :اشحالك سيف
سيف:بخير ربي يعافيج ومن صوبج
حنين :بخير ربي يسلمك
سيف طلع من الحوش
ذياب يهز راسه لو حنين اخته ذبحها من زمان صح سيف من الأهل بس ما يقرب لها وحتى لو أصغر عنها وهيه دخلت الصاله عنه وهو رد الميلس
.
.
.
المكان:العين
حمده اطالع سلامه بعصبيه :شو هالرمسه المخنبقه خل عنج اطلعين عني رمسات
سلامه بعصبيه :أي رمسات بعد تعرفين انه صدق
حمده بعصبيه :لا جذب لو سمعت هالرمسه تعرفين انها بطيح على راسج يعني ما اعرف ليش ودرتي تيلفونج
سلامه اطالعها بحده : شو تخربطين
حمده:عبدالله ولد خالتج تتحريني ما اعرف
سلامه :الله وأكبر عليج تبين تتبلين عليه
حمده تقوم وهيه تمشي:سمعيني لو نطقتي انتي الخسرانه وبطيح على راسج من غير ابووج اللي بيروح فيها وانتي ادرى
سلامه تيلس على الكرسي منصدمه من جرأة حرمة ابوها خلاص تعبت شو تسوووي تبى حد يقولها تسولف عند حد تخبره بهمومها اللي تحس خلااااااص ما تقدر تستحملهن
خالد يتجرب بكرسيه منها:سلامه
سلامه انتبهت له :شو تبى حبيبي
خالد:راسي يعورني
سلامه تحط ايدها على يبهته ارتاعت :حبيبي فيك حمى
ونشت من يلستها :بروح اشوف ابووويه يودينا العياده
خالد بحزن:ما ابى اسير المستشفى
سلامه تمسح على شعره :ما تبى تخوز الحمى عنك ...وتوها بتروح عنه بتشوف ابوها وين
دخل ابوها صدت صووبه اطالعه
سلامه :ابووويه خالد مريض نبى نوديه العياده
ابوخالد يتجرب صوووب ولده وحط ايده:اشفيك ابوويه
سلامه :حمى
ابوخالد:الحين ما شي عياده الا طوارئ توام يلا تزهبوا اترياكم
وسوووت هالشي بسرعه وطلعوا بسرعه صوووب توام لانه وضح التعب على خالد وبدا يرجع في السياره سلامه خافت ويها احمر من الخاطر وجسمه شاب نار وصلوا المستشفى
الموظفه:قعدوا لحد ما ينادوكم
ابوخالد بعصبيه :الولد تعبان ما تشوفين حالته دخلوه عند الدكتور
الموظفه :جدامكم ناس لازم بالدور
ابوخالد:يا ابوووي ما تشوفينه يرجع الولد بيموت
الموظف الثاني الموجود يصد عليه :ان شاء الله يا عمي الحين بندخله
ودخلوا ودخلت وياهم سلامه وابوخالد تم واقف برا يترياهم
وشوووي يشوف ريال واقف هو وشباب بعيد وتم يطالعه لحد ما عرفه عقب راح صووبه
ابوخالد :السلام عليكم
الشباب ردوا عليه :وعليكم السلام والرحمه
صد على مبارك :اشحالك مبارك
مبارك:بخير ربي يعافيك عمي
الدكتور ايي صوبهم:تقدرون تشوفونه شباب
راحوا الشباب صوب الغرفه اللي طلع منها الدكتور
ابوخالد:عسى ما شر يا ابوووي
مبارك:والله ربيعنا مسوي حادث بس الحمدالله الله ستر
ابوخالد :الحمدالله على سلامته
مبارك :الله يسلمك
شوووي وتظهر سلامه من الغرفه اللي فيها وتصد ادور على ابوها
ابوخالد يالس يسولف ويا مبارك ولمحها واستأذن منه ساير صووبها
ابوخالد:ها شخبار اخووج
سلامه :حطوا له مغذي الحين
ابوخالد :بدخل اشوفه
ودخلت هيه وابوها ويلسوا عنده هو راقد وسلامه تمسح على راسه وتقرأ من سور القرآن
ومر الوقت لحد ما خلص المغذي
سلامه :ابوي بروح ازقر الممرضه المغذي خلص
ابوخالد يالس على الكرسي وحيله مهدود:سيري زقريها
فجت سلامه الباب وحصلته واقف عند الباب اطالعها بنظره سخريه عادي تشوفها من واحد شرات مبارك
سلامه :لو سمحت اخوووي بعد شووي
مبارك :ما تشرف اكون اخوج
سلامه دمعتها على الباب نزلت بدون استئذان : خبرني انا شو سويت لك
ابتعد عنها وخطفت من عداله
دش الغرفه واطمن على خالد شووويه دخلت الممرضه طلع وشاف سلامه واقفه برا
مبارك صد عليها :سويتي أشياء وايد بس ليش؟
ومشى عنها وهيه هدت عمرها شوووي ما فهمت شو يقصد مب مهم برايه الله يسامحه ويسامح حور
وعلى الساعه 2ونص رخصوهم وردوا البيت هلكانين
.
.
.
الساعه خمس ونص العصر متيمعين في بيت ابوحمد يسولفون ويضحكون مستانسين ويرمسون عن عرس حمد
مبارك :ما باقي الا أنا عيل ابى اعرس
ابوحمد:انته بالاول خلص دراستك عقب اشتغل واهم شي يستوي اعقل عقب عرس شو تبانا نوهق بنت الناس
ام حمد:هيه ودها اللي بتاخذ مبارك ....وبنغزه:انا باختار له على كيفي
ابتسم حمد عرف لأمه وحور ما تحسست من هالشي خلاص تعودت عليهم وهذيلا اهلها
ام عبيد :لو تنصبون الخيمه ابرك من القاعه على قولتك
حور:لا يدوه احلى في القاعه
ام عبيد:انتوا ما تعرفون اونه القاعه ابرك
عبيد :عاد هم يبون هالشي امي والقاعه والخيمه نفس الشي
يرن تيلفون حور وتشوف الشاشه شقت الحلج وردت
حور:مرحبا كبار
سهيله استانست :مرحبا فيج حواري اشحالج وشخبارهم
حور:بخير ربي يسلم غاليج الكل بخير ويسلم عليج
سهيله :وعلومكم اشتقت لكم وايد
حور:تشتاق لج العافيه حبيبتي
سهيله:منوووو عندج
حور:كلهم موجودين عدا خليفه وحرمته
سهيله دمعت عينها:والله وحشتوووووووني...حد بيرمسني منهم
حور:عمتيه سهيله تبى ترمسج
ام حمد خذت التيلفون ويلست ترمسها وسهيله تصيح من الخاطر اشرت على بوحمد يرمسها بس رفض هالشي
ام عبيد:اشله ما ترمس بنتك
ابوحمد ينش:الحين بروح اتوضأ بيأذن المغرب
ومشى عنهم ونش وراه حمد وصد على مبارك:يلا صلاه
مبارك ينش :هيه هيه يلا تراني كنت ناش
حمد يمشي:الله يهديك
مبارك يمشي وراه :يهدي الجميع
وبندت سهيله عنهم وتمت ام حمد تصيح
ام عبيد:ليش تصيحين تراها عند ريلها وجريب بتوصل بالسلامه ان شاء الله
ام حمد تمسح دموعها :ان شاء الله
حور تنش واقفه :عن رخصتكم بروح اتوضأ
وطلعت عنهن صوب غرفتها فووووق
عقب ما خلصت مصليه طلعت من حيرتها وسارت صوب المرسم فجته من فتره ما دخلته بندت الباب واطالع اخر صوره رسمتها شروق الشمس ويلست مركزه عليها تحس بوحده رغم الحب اللي تربع في قلبها اتجاه اهلها هنيه كلهم اخوانها ابوها يدتها اللي كانت يوم صغيره راسمتنها انها وحش حرمة ابوها رغم نغزاتها البسيطه الا انها فيها طيبه ومغلوب على أمرها رغم انها درت برفضها لعاليه بس وافقت عقبها باصرار حمد وأكيد عاليه بتفرض وجودها وبتتحببهم فيها
راحت صووب الدرج اللي هيه ما تتجرأ تفتحه وايدها تنتفض طلعت اللي فيه بهدوء وهيه عباره عن لوحات مرسومه وعليهن خربشاااات بقلم الفحم دمعت عينها دمعه حاره معاملته الاخيره ذبحتها تحبه هالشي الوحيد اللي ما تقدر تنكره وتعترف فيه كل ما تشوفه او حد ينطق حرف من اسمه من يوم صغيره ماتشوف حد جدامها غيره هو ...قلبها يدق طبول وهيه ترمسه ترتجف كل ما تجربت منه تحس عمرها بعالم ثاني ما تسمع حد حواليها غيره صوته هو
اطالع الرسومات وتمش دموعها راسمتنه ومحد يدري بهالشي ابدااااا ما يحتاي صوره علشان ترسمه دامه متربع القلب ومسيطر على التفكير ابتسمت وهيه اطالع الخربشات المكتوبه على اللوحه
بُعدك حبيبي يــزيدلوقــــاد
والشوق عندي واصل ٍ حده
مشتـاق لك والله بوكــــــاد
وصبرينفد وطــالت المده
رسمتها وكتبتها هاللوحه يوم كان مسافره دوره شهرين للسعوديه صدق اشتاقت له بالحيل وكان اول مره يبعد عنهم هالمده بدون ما تشوفه
تنهدت وردت اللوحات مكانهن يت من حيرتها مب علشان ترسم لا بس عشان تشووف هاللوحات وحشها بالحيل مب هو اللي شافته قبل يومين ذياب تغير وايد عليها رغم تحس انه ياته فتره تخبلت عليه من كثر ما يعاملها بود ودلع ليش تغير عليهااااا
صدت تبى تسكر الدرج بس لاحظت صوره صغيره لا خلاص ما تستحمل حتى سلامه الحين بعيده عنهااااا اشتاقت لهاااا موت حتى في الجامعه ما صارت تلمحها شلت الصوره وباستها :احبج ليش سويتي جذيه ليشيا سلامه ليش لحد الحين رغم الجفا والصد والعتب عليج انا مب مصدقه بس ما اقدر ما اعتب مبارك مب معقوله يتبلى عليها لانه يحبها وهالشي عرفته من صدمته ابها يوم درى بهالشي.... تنهدت وطلعت من المرسم
.
.
الساعه 11 في الليل متيمعين الشباب في ميلس علي بن سالم
سلطان :خلاص بنلعب الالغاز منو بيبدى
سعيد :عليك بومايد ابدى دامك اقترحت أكييد عندك شي
سلطان :لا لحد الحين ما حاضر عندي شي واحد منكم يبدئ
مبارك :عيل انا ببدئ الله يسلمكم اللغز يقول احم احم
سلمان:خلص يا ابوووي ما نباك تغنى
مبارك :عنبوووو خلوني اقول بالمره قطعني اصبر شووووي
سعيد:يلا مبارك خلصنا
مبارك :
انـا بنشـدك عـن بــرج مشـيـد مشـكـل باربـعـة اشـكـال فـيـه
ألا يــا فـاهـم الـغـطـوه تـحـيـد تفكـر فـي شكولـه لــي علـيـه
شرى اللي يلبس المحزم منيد يعجـب العيـن شــي حــط فـيـه
ولـو حاولـت مـن فوقـه تـزيـد صغير الساس مـا يبنـي عليـه
حشـيـم وبالـذكـر فعـلـه يـويــد ولا يـرد الخسـايـر لــي تجـيـه
وفعل أكلـه علـى حجمـه يزيـد صغيـر البطـن ياكـل لـي يجيـه
سلطان:شو القلعه
مبارك :شو القلعه فكر زين يا ابوووي اشوفكم صخيتوووو
سعيد:اتهيد علينا عيده مره ثانيه
مبارك :فالك طيب بعيد لكم الابيات
ويلس يعيد الأبيات لهم
عقب ما خلص نط راشد :المدخن
مبارك :هيه نعم المدخن يبته يا ابو سنيده
سعيد :عيل عليك يا ابوسنيده اللغز يلا نسمعك

راشد :لا لحد ما افكر سلطان بيقول
سلطان يطالعهم :ان شاء الله اللغز يقول
انا بنشـدك عـن رجـل يسـور حميد وساعـده ينقـل اسمـان
يغوص ومثل ما ينـزل يجيـك ولا يثر عليـه الغـوص دانـي
ولا له من القوايم غير وحده صميـمـه لا عـيـون ولا أذان
وكـل الـنـاس معتـمـده علـيـه و لا ينسى شراه الا الهدانـي

سلمان :المسمار
سلطان :ما وصلت يا سلمان
مبارك :بصراحه ما عرفته ما حاضرني شي شو هذا
راشد :مب الفاس بومييد
سلطان:والله جربت ههههه بو سنيده اليوم يومك اشوووف
سعيد:انا اقول الملاس
سلطان:هههههه صدقت يا بوعسكور الملاس
مبارك:قول انه من ادوات المطبخ كنت جاوبتك
سلطان :احلف بس انته
راشد:وصل دوري اللغز اللي عندي الله يسلمكم
انـــا بـنـشـدك يـــا مــــن هــــو فـطـيــن وعـطـنــي فــســـر لــغـــزي بـالـكـمــال
بــرجــل لــــي زقــــر صــوتــه حـشـيــم إلـــي عـــاده مـــن الـحـسـرات خــالــي
وعـنــده بـنــت مـــن خـلـجـت صـمــوت حـشـيـمـه عــنــد مـحـضــور الــرجـــال
ولـــي فــكــرت فـيـهــا هــــوب عــــوده صــغــيــرة ســــــن وتـــربـــي عـــيـــال
سعيد:جني سامعنه من قبل بس ما اذكر الاجابه
مبارك:حتى انا مار عليه
راشد يبتسم:ها شو شباب شو الاجابه
سلمان:ما فيني افكر اصلاااا انا زيرو في الألغاز يبالهن تفكير وانا مالي بارض
راشد :بعيده لكم
ويلس يعيد اللغز لهم
وبعد ما خلص :اتريا الاجابه
............:المنحاز والدله والفنيان
الكل صد صوب الصوووووت وضحك
سلطان: بوجاسم
محمد يدخل:السلام عليكم
الكل ينش واقف ومبتسم:وعليكم السلام
وتموا يوايهونه
سلطان :وينك حسيت باليتم من عقبك
محمد:علشان تحس بجيمتي
سلطان:حسيت والله حسيت
راشد:شخبارك المعرس
محمد يبتسم:يسرك الحال الحمدالله
مبارك:ما خبرتنا بنيك المطار نستقبلك
محمد:حبيت اسويها مفاجاه لكم على العمووم شخباركم اكييد السهره بلايه ما تسووى
سلمان:ما يبالها رمسه هذي
ويلسوا يسولفوووون شووووي عقب ترخصوا علشان محمد يرتاااح بعد لانه توه ياي من السفر
.
.
دخل قسمه حصلها يالسه على الشبريه ومغطيه ويها بايده وتشاهق
محمد استغرب وعقد حياته :اشفيج سهيله تصيحين
وسار وقعد عدالها
سهيله تخوز ايدها عن ويها :راح بدون ما يشوفني
محمد:منوووو
سهيله :مب مبارك كان هنيه في الميلس شفت سيارته
محمد ينش ويفج غترته وكندورته :الله يهديج قلت عندج شي
سهيله :ليش ما بغى يشوفني
محمد يى ويلس عدالها مره ثانيه :منووووو قال سأل عنج وامايه قالت طلعتي ترتاحين فقال برايها باجر بشوفها ان شاء الله
سهيله تحاول تهدي عمرها واطالعه:احلف
محمد يبتسم لها :جايفتني جذاب
سهيله استحت:محشوم
محمد :نشي غسلي ويهج طلعتي شينه
سهيله تضربه بخفه :ماصخ
محمد :هههههه حطيلي ملح
سهيله سايره صوب الحمام تغسل ويها :لا والله
محمد:هيه والله
وعق عمره على الشبريه هلكان وتعبان ما رقد وفي خاطره يرقد لحد ما يشبع محد يوعيه... طلعت من الحمام
حصلته راقد ابتسمت وهيه تشوفه خلاها في هالأيام الأخيره تموت عليه واطالعته :أحبـــــك
.
.
.
يوم اليمعه الساعه 9 الصبح
ابو كامله :ها بنيات تزهبتن
نوال تيي تركض :ابووويه شوف نصور يالس يضربني
ابو كامله :ناصر عيب اختك أكبر عنك
ناصر:يالس امشي وهيه دزتني ما قلت لها شي ليش ادز
ابوكامله :وينها امج وأختج انقفضوا تحتشرون تبون تظهرون واطفرون بالواحد لين ما تزهبون
ام كامله :هذو نحن مخلصين اشفيك جبريت
ابو كامله :وينها كامله
سعود :بروح ازقرها ابووويه
ابوكامله :يلا ابويه بارك الله فيك
ركض سعود صوب الصاله يشوف أخته
ام كامله :حطيتي دلل القهوه والجاهي قماري
قماري:يس مدام كل شي في السياره
نوال:من زمان ما رحنا البر كشخه
كامله تظهر وعدالها سعود
ابو كامله :خلصي يا بنيه اتأخرنا
كامله :يلا ابويه خلصت اشوووي اشووي علي
وركبواااا السياره
نوال بصووووت عالي :لحظه
ابوكامله :اوهوووو اشعندج بعد انتي الثانيه
ام كامله :اشفيك راشد على البنيات ما خلصهتن هالرحله اللي طلبنها منك
ابو كامله :لا حول شو تبين نوال
نوال:ابووويه كاميرة الفيديو نسيناها
ناصر :بنزل ايبها وينها هيه
نوال:فوق المكتبه في الصاله عدال التلفزيون
ابوكامله :انقفض يا ابوووي
نزل ناصر ركض اييب الكاميرا ورد لهم
ومشوووا سايرين صوووب البر والكل مستانس وفرحان من زمان ماظهروا نوال تعودت على فكرة زواج محمد من سهيله وكامله بعد هيه عودت عمرها انه سهيله خلاص عرست وصارت حرمه وعليها التزامات ويحاولن يلتهن بدراستهن ويعيشن حياتهن
.
.
.
بعد مرور شهرين من الأحداث السابقه
الساعه ثنتين ونص في جناح في برج العرب يالسين في الصاله يسولفون اول ليله لهم بيبدون حياه يديده بداية رضا من الطرفين ويتمنون حياتهم تكون سعاده في سعاده
حمد ابتسم : كنتي بتجبين العصير على كندورتي من كثر ما ترتجفين
عاليه ابتسمت له :حور مب أنا
حمد:لو تسمعج الحين بتذبحج ههههه
عاليه :هيه والله هههه
حمد يطالعها بنظرات استحت منهن :الله يديم هالضحكه ان شاء الله
عاليه ابتسمت بهدوء :آميين
حمد جنه اتذكر شي:صح
استغربت عاليه منه :ها
حمد :جان انصدم يوم ادري اول عن رايج فيني
عاليه استحت:هههه حور
حمد :انا مغرور
عاليه :كنت اتحراااك هالشي بس عرفت انك غييييير
حمد يتجرب منها :كيف يعني غير يهمني اعرف هالشي
عاليه ردت شووي على ورى حست انه جريب منها وايد :ها ما اعرف
حمد وفيه ضحكه:اشفيج زغتي انا مب وحش
عاليه :ادري
حمد:انزين ما رديتي علي كيف غير
رن تيلفون حمد ارتاحت عاليه وقدرت تنفس شووووي وحمد استغرب منووو هالغبي اللي يفكر يتصل بهالوقت يلس يطالع الشاشه بعصبيه
وهو قبل ما يشوووف الشاشه عرف محد يسويها غيرهم
رد بغضب:اتخبرك ما عندك ساااااااعه يا الأثول
مبارك وسعيد:هههههههههههههههههههه
حمد :صدق انه ما عندك سالفه
مبارك :بغيت اسألك جان تنصحني احجز في برج العرب يوم اعرس
ما سمعوا رد لانه حمد بند في ويهم وغلج التيلفون
حمد يطالع عاليه :بتمين بفستانج وايد ما تعبتي منه
عاليه نشت بتروح اتبدل وشلت جنطتها وياها
اول ما وصلت باب الحيره سمعت حمد يقول:جان تبين مساعده انا حاضر
احمر ويها ما تجرأت تصد صوووبه وكملت دربها ابتسم هو مستانس كمل نص دينه بانسانه يحس انه احسن الاختيار وهيه اللي بتفهمه وبيقدر يكمل حياته وياها
.
.
.
يرن تيلفون الصاله كذا مره وباصرار فضيع نشت سلامه على صووووت التيلفون وركضت صووب حيرة ابوها ما تتجرأ ترد على التيلفون تخاف
ابو خالد يفج الباب :سلامه
سلامه تأشر على التيلفون :التيلفون يرن ابوووي
صاحت الهنوف وطلع صوت صريخها من الحيره
ابوخالد:محد حمده يمكن في الحمام سيري حق اختج
وراحت سلامه تشل اختها تحاول تسكتها
ابوخالد ماسك سماعة التيلفون
ابوخالد :هيه نعم
.........
ابوخالد:شوووووووووو
.........
ابوخالد مب مصدق ما يحس بأكسجين في الصاله يلس على الكرسي وهو يسمع الرمسه مب قادر يصدق اللي يسمعه معقووووله
........
ابوخالد يحط السماعه مكانها وسلامه اطالع ابوهاااا:ابووي خير شووو مستووووي
ابو خالد ينش يدخل غرفته وتلبس وطلع منها وسلامه تمشي شاله اختها في حضنها وجسمها كله يرتعش:ابووووويه شوو صار
ابو خالد يمشي وهو ساكت وطلع من الصاله وسلامه ريلها مب قادره تشلها
سلامه :ابوووويه
ابوخالد بعصبيه :جـــــــــــــــــب ودخلي داخل يلاااااااااااا
سلامه قعدت عند باب الصاله تصيح قلبها ناغزنها من اليوم الصبح اكيييد مستوووي شي جايد نشت بصعوبه وضغطت على عمرها وسارت ادور على حمده دقت باب الحمام ومحد رد عليها فجته ما حصلت حد ويلست ادورها ما حصلتها زاد صياح سلامه وتمت تشاهق بصوووت يقطع القلب ويلست اختها تصيح وخالد يسمع صوووت اخته ومب قادر يتحرك من مكانه الكرسي بعيد وتم يزاقر بصووووت عالي خيفان:سلامه سلامه
.........................
خالد بدت دموعه تنزل:سلامه سلامه
..........
خالد وهو يصيح :سلامه
اتيي سلامه ركض وهو يصيح لفته وهيه تصيح من الخاطر مب قادره تسيطر على عمرها
مر الوقت وهم على هالحاله وعلى الساعه اربع ونص الفير دق تيلفووون الصاله نشت سلامه تركض صووووبه وردت على التيلفووون وشفايفها ترتجف بعد ما سمعت صوت الطرف الثاني :هيه نعم
.......................
سلامه دار راسها والطرف الثاني يرمس بكل قسوووه مب حاس انه كل كلمه ينطقها تقطعها معناها نهايه لحياتها
عقب ما بندت التيلفون دقت ما تعرف الارقام اللي ادقهن صح والا خطأ
بعد ما ردوا عليها واطمنت انه الصوت اللي داقه تستنجدبه :خالتي لحقي علي
.
.
الساعه 12 الظهر نشت وفجت عينها بالغصب واطالع المكان الرؤيا مب وايد عندها واطالع اللي حوليها عقب ماركزت على وحده عرفتها انها خالتها
سلامه تذكرت كل اللي استوى وتمت عيونها تدمع ابوها ياه اتصال من مركز الشرطه انه حمده حرمته سوت حادث هيه وربيعها اللي سايره وياه هو في العنايه بس هيه ما ياها شي وراح ابوها المركز وطلعها بكفاله بس اول ما طلعت ركب سيارته وكانت تبى تركب هيه رد سيارته على ورى ودعمها كذا مره لحد ما ماتت
ردت سلامه تصارخ ما تستحمل كل هذا خلاص مخها بينفجر
عبدالله ركض يزقر الممرضات وخالتها تحاول تهديها وهيه بحاله هستريه اللي استوى مب قادره تستوعبه


الحلقة الواحدة والعشرون
ترى حلاة العمر مع من تحبه *** شخص تريده من جميع المخاليق

كاسـا ملـيته بالـوفــاء لاتـكـبـه *** خـلـه يـبـلل بالـوصـل يابس الريق

صـبـه بـقـلـبـي ثـم امله وصبه *** وانكان ودك غـرق القلب تغــريـق
بعد مرور ثلاث سنوات من الأحداث السابقة
أول ما وطت ريولها أرض البلاد سابقتها الدموع ما قدرت تمنعهن مرن ثلاث سنين ما شمت ريحة بلادها الحبيبه افترقت عن ذكرياتها عن طفولتها انفصلت عن العالم اللي يتعلق بماضيها مر شريط الذكريات المؤلم جدام عينها خافت تطلع صوت شهقاتها دموعها فضحتها خلاص تحس كل اللي يمر يطالعها ما تقدر تمشي ريولها مب مساعداتنها مب مصدقه معقوله اللي استوالها معقوله انها الحين واقفه في ارض الامارات
شسولف لك عن أخـباري وعن الدنيا بعد فرقااك
حشا والله ماتسوى لا الدنيا ولاأخباري
ورب البيت ماجامل قليلة كلمتي أهواك
أنا عندي انا عندي كلام يهز الحبوأقداري
أحبك ايه متأكد ولا يطري على أنساك
اه يا بلادي صدق أحبج واشتقت لج وايد خلاص لازم تسيطر على دموعها وتحاول تهدئ شوووي وهيه تمسح دموعها
ايي صوبها وهو يمشي مبتسم :what happen salamh I talk with you
سلامه تنتبه له وابتسمت :ارمس عربي خالد نحن وصلنا الامارات
خالد:هههههه تصدقين بموت من الفرحه
سلامه ابتسمت:حتى أنا حبيبي
خالد:يلا امشي عبدالله يالس يخلص الاجراءات وخالتي تتريانا هناك ...ويأشر بايده ومشى عنها وصد وهو مستانس:quikely
اطالع أخوها خالد كبر جريب بيكمل الثمان سنوات مشت كعادتها بكل ثقه وسارت صووب المكان اللي أشر عليه أخوها وحصلت خالد واقف ويا خالتها غبيشه نزلت دموع عيونها بغزاره يوم لمحت ويها وركضت صوبها وطاحت في حضنها تصيح بحراره تبى تفرغ فراق الثلاث سنين عن البلاد كل شي فيها من زين وشين اشتاقت لها لو لفت الدنيا بكبرها ماشي يعوضها عن ديارها
غبيشه ودموعها تنزل :هلا أمايه هلا حبيبتي الحمد الله على السلامه
سلامه تبعد عنها شوووي وتمسح دموعها بكف يدها:الله يسلمج اشحالج خالوه
غبيشه :بخير حبيبتي بشوفتج ...وتمسح دموعها بالشيله :يالله يا امايه فرحتي اليوم ما تتقدر يوم شفت خالد يمشي وشفتج يا سلامه بخير
......:الحمد الله على سلامتكم
صدت سلامه على مصدر الصوت هذا صوت تعرفه زين اطالعته عقب ابتسمت :الله يسلمك اشحالك عبدالله
عبدالله :بخير ربي يعافيج ....خلصت يلا بنسير
خالد:اوكيه يلا بصراحه مستعيل مشتاق وايد للعين
&تعبنا نشرب الغربه ونكتب هاجس الترحال
وصــــرنا قصة الحب القديم ومـــات راوينا &
غبيشه :فديت قلبك يا ابوووي يلا بنسير الحين
ومشوووا طالعين من المطار وركبوا السياره وركبوا جناطهم وطلعوا من مطار دبي مطرجين صوب العين
سلامه اطالع الشارع وهيه مبتسمه وسط دموعها خالد يسولف لخالتها وعبدالله عن ألمانيا وهيه مب قادره تسمعهم أفكارها مشوشه اليوم مره ثانيه بتبدا حياه يديده ما تعرف هالدنيا شو من خفايا فيها
خالد:اوهوووو سلامه وبعدين اشفيج ما تردين
سلامه مسحت دموعها وصدت عليهم كلهم يطالعونها :ها شو تبى خالد
عبدالله لف واطالعها بنظرته المعتاده لها:سلامه مب عدنا الظاهر كانت سرحانه
سلامه :شووي والله شو عندكم ليش وقفتوا
خالد:شو تبين من السوبرماركت
سلامه اطالع أخوها :ما ابى شبعانه كلت في الطياره
عبدالله :خلاص بنشتري لج على ذوقنا يلا خالد انزل
غبيشه تصد على سلامه اللي أثر الدموع واضحه في ويها وعيونها حمر:ليش تصيحين حبيبتي
سلامه ابتسمت بحزن:ما عليج مني خالتي دموع الوناسه بشوفتكم والحنين لبلادنا
غبيشه تمد ايدها :تعالي امايه في حضني تعالي حبيبي
سلامه تتجرب من خالتها وحطت راسها على صدرها وخالتها تمسح بايدها على راسها بحنان ذبح هالعطف سلامه تذكرت أمها في خاطرها تكون عندها فقدتها وهيه ياهل فقدتها وهيه بعدها ما قوت عظامها ولا فهمت لغز الحياه الصعب
يا أمي يا غلا الدنيا وأصدق عاطفه في الكون
وأدفا حضن يحضني .. وأكبر قلب يحويني
أنا بك دنيتي جنه وبسماتك مطر ومزون
وضحكاتك ربيع أخضر زهوره فتحت فيني
إذا شفتك أرى الدنيا صباح بالفرح مسكون
واذا غبتي عن عيوني يغيب النور عن عيني
عشقتك والهوى طفل ربا في خافقي المفتون
كبر هذا الطفل واصبح غرامه يسبق سنيني
أنا يا أمي .. أنا يا أمي ما أفيك مهما يكون
جميلك دين في عمري .. وربي بك موصيني
ومهما عشت لك وافي .. بظل الوافي المديون
لأنك روحي في قلبي .. ودم في شراييني
ردوا عبدالله وخالد وكملوا دربهم صوب العين وسلامه غفت عينها وما حست بالدرب
المكان:العين
بعد ما وصلوا ونزلوا أغراضهم دخلت بيت خالتها وقلبها يتأوه بأنات ألم وحزن شافت حرمتين واقفات عند باب الصاله ين صوب خالتها وحبنها على الراس وراحن صوب سلامه وحده منهن عرفتها حمده حرمة مطر ولد خالتها والثانيه خمنت انها حرمة عبدالله
حمده تتجرب تبوس سلامه:مرحبا الساع توها مانورت البلاد
سلامه :منوره بأهلها اشحالج حمده وشخبار العيال
حمده:بخير ربي يسلمج الغاليه
تتجرب روضه منها وتوايها:الحمدالله على السلامه
غبيشه:سلامه هذي روضه حرمة عبدالله
سلامه صدت على خالتها وابتسمت لها وردت اطالع روضه:الله يسلمج اشحالج روضه
روضه بابتسامه وغنج حلو:بخير ربي يعافيج
غبيشه:يلا امايه سلامه دخلي البيت بيتج والكل اخوانج ما اظنج بتستحين
سلامه ابتسمت:افا عليج شو استحي منه
ودخلوا كلهم ويلسوا في الصاله يسولفون ودرت انه حمده يابت بنت وصار عندها اربع عيال ثلاث ولاد وبنت وروضه حرمة عبدالله ثلاثه توائم بنتين وولد
حمده:أكييد تعبانه قومي ارتاحي
سلامه:وينه خالد ما شفته من وصلنا
غبيشه:في الميلس يالس عند عيال مطر الحين خالد ريال ما ينخاف عليه
انتي قومي ارتاحي وحيرتج بعدها تترياج ما تغيرت
نشت سلامه :سمحولي
الكل:مسموحه
ومشت عنهن البيت ما تغير فيه شي وهيه ما نسته حافظه فيه كل ركن لانها قبل ما تسافر يلست ويا خالتها
وهيه تمشي في الممر صوب حيرتها
عبدالله:سلامه
سلامه صدت عليه واطالعته
عبدالله:اشتقت لج
سلامه اطالعه بنظره كلها حزن وكلام غامض ورجا:عبدالله لا تخلاني اندم اني بيلس وياكم تراني اقدر اقعد أنا وخالد في بيتنا بس لو ماخالتي....
عبدالله يقاطعها:سلامه تعرفين وانا قلت لج قبل ما تسافرين ما اقدر انساج
سلامه اضايجت من كلامه:عبدالله هذاك ماضي مرت عليه اسنين بليز انسى وانته الحين معرس وعندك ثلاث عيال
عبدالله سكت وما رد عليها
سلامه :اتمنى انك مب ناسي اللي قلت لك وانته قلت اول ما بتوصلين بتحصلين وظيفه لانك مرمس ريال تعرفه
عبدالله يرفع راسه :وانا عند كلمتي مع انه ماله داعي الشغل ما اظني نحن بنقصر عليج
سلامه :نحن رمسنا في هالموضوع في التيلفون وقلت لك رايي يا عبدالله
عبدالله تنهد:اللي تشوفينه
ووديمه اتيي وتمسك ابوها من كندورته :باباتي
سلامه ابتسمت يوم شافتها واطالعته ودخلت حيرتها وقفلت الباب بالمفتاح ...
أنا سلامه هيه نعم هيه ما اظني اقدر اقول بشحمها ولحمها وروحها بس الوقت المناسب اللي اقوله عن نفسي جسد بلا روح تبون تعرفون عني شو اللي استوى لي شو من مصايب هالدنيا طاحت على راسي وحطمت قلبي الصغير وسرقت عني كل عزيز علي... شو أخبركم عنه هو شي ينقال؟ واحيت استوعب علشان اوضح وافسر هم سمحوا لعقلي اللي على قده يفهم؟؟ لحد الحين مب مصدقه كيف عايشه ليش ما مت ليش الله ما خذ روحي وافتكيت من هالحياه...سمحولي ما اقدر ارمس بدونهن دموعي اللي صارن ملازماتني ما يفارقن ويهي راحة قلبي الملاذ الوحيد اللي ألجأ لهن مب من ثلاث سنوات بس من أول ما فتحت عيني الدنيا وأمي اختفت منها ما عدت اشوفها فقدت حنانها ريحتها عطفها حبها حضنها قبلتها ضحكتها وجودها صريخها دييموعها نظرة الأمل اللي في عيونها النور اللي في ويها نصيحتها فرحتها حزنها ألمها كله هذا ...مب هذي الأم؟؟
يمه تـرى منسـى خيالـك قبالـي
يمه خيالك مسكنـه داخـل العيـن
سلامه دار راسها والطرف الثاني يرمس بكل قسوووه مب حاس انه كل كلمه ينطقها تقطعها معناها نهايه لحياتها
عقب ما بندت التيلفون دقت ما تعرف الارقام اللي ادقهن صح والا خطأ
بعد ما ردوا عليها واطمنت انه الصوت اللي داقه تستنجدبه :خالتي لحقي علي
الساعه 12 الظهر نشت وفجت عينها بالغصب واطالع المكان الرؤيا مب وايد عندها واطالع اللي حوليها عقب ماركزت على وحده عرفتها انها خالتها
سلامه تذكرت كل اللي استوى وتمت عيونها تدمع ابوها ياه اتصال من مركز الشرطه انه حمده حرمته سوت حادث هيه وربيعها اللي سايره وياه هو في العنايه بس هيه ما ياها شي وراح ابوها المركز وطلعها بكفاله بس اول ما طلعت ركب سيارته وكانت تبى تركب هيه رد سيارته على ورى ودعمها كذا مره لحد ما ماتت
ردت سلامه تصارخ ما تستحمل كل هذا خلاص مخها بينفجر
عبدالله ركض يزقر الممرضات وخالتها تحاول تهديها وهيه بحاله هستريه اللي استوى مب قادره تستوعبه
احس الموقف هذا ارد أعيشه في اليوم ألف مره أرد أنطعن وأموت ألف مره كيف تبوني استحمل كيف تبوني ما أرثى حالي كيف تبوني ما أفكر اني استويت حزينه جتلوا كل ذره حلوه عايشه في قلبي الله يسامح منو والا منو
حاله هستريه هيه تخلبت والكل قال عني مينونه تميت شهر في المستشفى بين الحياه والموت بس الله ما كتب اني اموت كانت حياتي في ذاك الوقت مختصره على أخر حوار بيني وبين الشرطي اللي رمسني وخبرني بالكارثه اللي حولت حياتي جحيم وخلت الحياه تمشيني على كيفها نفس ماهي تبى من حقها دام الأم والأبو مب موجودين تبون تعرفون كيف بخبركم أمايه راحت من زمان محد بقى لي غيره تعرفونه شبتيه ابويه اميه حياتي كلها فضل انه يرتاح ويتركني اروحي فضل انه يهرب ويبتعد عن مرارة الحياه وخلاني اذوق المراره بمراحل ضيعني اول مره يوم خذها ودخلها في حياتنا انا وأخويه خالد ضيعني ثاني مره يوم خلاها على راحتها تتحكم فينا والمره الثالثه يوم حب ينتقم منها ويشفي غليله والأخيره يوم راح عن هالدنيا ومات هيه مات ما تصدقووون كيف صارت كلمة الموت عندي شي سهل بالقوو ما احس بالصعوبه فيها كلمه تنذكر على لساني ولا جني اعرف معناها مب من حقي ابتسم بسخريه وسط هالدموع؟
....
زمن قاسي ..وأمل مفقود..وجرح كبير بلياحدود....
....دنيا تدور ماهمها ولا أحنا حولها ..أو يمها....
كنت بالمستشفى طبعا ما دريت بوفاته وانه راح عقب حمده بثلاث أيام بهبوط حاد في الضغط يوم انتبهت وفتحت عيوني عدل وطلعت من جو المستشفى لبيت خالتي ملجئي الوحيد تصدقون ما طلبت اشووف ابويه ليش ما اعرف كان الصمت صديقي المخلص في ذاك الوقت دريت بالخبر من خالي شهاب اللي رد البلاد من عرف باللي صار تبون تعرفون ردت الفعل لا صرخه لا دمعه لا احساس لاحياه لا وجود لمن تنادي كان هذا ردي عليه بالخبر اللي سمعته ما قدرت اصيح اعبر عن البركان اللي في داخلي وبينفجر بلحظه لو طلعت كلمة خلاص صرتي وحيده
كنت اشوف نظرة العطف على ويه الكل مرت اوقاتي بطيئه الدقيقه تمر علي دهر خالد ابتعدت عنه خالتي ما قصرت عشنا عندها واهتموا فينا اصر عليه خالي اني اروح عنده ألمانيا لانه ما يقدر يودر شغله ومرته وولده ويرد البلاد مستقبله هناك يشتغل في مستشفى من أكبر مستشفيات ألمانيا قطع الامارات من عشرين سنه وزود ما زارها الا مره يوم وفاة أخته والمره الثانيه يوم درى بالمصيبه خالتي رفضت بشده اني اروح ومر شهر ثاني تحسنت النفسيه شوووي يعني قمت اهتم بأخوي اللي ما بقى لي غيره ودرت الجامعه وكل شي باختصار انعزلت عن الكل
ادري شو يدور بعقلكم تبون تسألون عن رفيقة العمر جان درت ووينها عني وعن اللي استوى بقريبتها قبل ما تكون ربيعتها
يت كذا مره في المستشفى بس كان وجودها يزيد همي اضعاف كل ما اشوفها انهار من قلب واسد اذنيني ما ابى اسمع أي كلمه منها فكانواا الممرضات يطلعنها ومنعوها من زيارتي لانها تسوء حالتي من عقب ما اشوفها
عبدالله ولد خالتي كان يعطيني حنان الدنيا ويداري عليه بالحيل الكل لاحظ اهتمامه الزايد خالتي أخوه مطر وهالشي وترهم بالحيل تدرون ليش طبعا ما يباله تفسير رمسني مطر بسالفة عبدالله وقالي لا تفكرين انه ياخذج لانه هله كلهم ما بيرضون ياخذ وحده كانت حرمة ابوها اعوذ بالله وانها مربتنج وابوها جاتل

كلمات جارحه سهام طعنت كل قطعه فيني دامه ولد خالتي يرمس عني جذيه فما بالكم بالغرب معقوله ما يدري عني عن اخلاقي الله يسامحه
على العموم درى عبدالله بهالشي وشبت في البيت حريجه وانا واقفه اطالعهم هم يدرون شو موقفي؟هم يدرون جان ابى عبدالله او لا؟ يدرون انه الموضوع يخصني بأي حق يرمسون فيه ولا جني موجوده؟ نهاية هالدراما جمله من خالتي اللي هيه
خلوني انتهد وارتاح وخذ نفس هذي سالفة سنين مب يوم والا اثنينه
قالت:سلامه عمومة عبدالله استحاله يوافقون وانتي ادرى بهالشي فيا بنتي انا دقيت بخالج بيشلج عنده تسكنون انتي واخووج
تمت تصيح لا تحقدون عليها صدقوني مب بيدها هيه مغلوب على امرها وما تباني انهان وادور مصلحتي
مسرع اليوم اللي يى خالي فيه وشلني أنا وخالد وياه ألمانيا مودرين ديارنا بس محد لنا فيها
الشي الوحيد اللي سويته قبل ما اسافر لا تفكرون اني رحت اشوف بيتنا اللي ما طبيته ولا مره من بعد السالفه...
اللي سويته طرشت رساله لحور بس تبرد يوفي من زعلي عليها
فيها بس قصيده وكلمتين
ليا صديقي لي تقول أنك صديقي .... وين عني يوم أنا بحزات ضيقي
جيتني هاليوم تسأل عن مصابي .... يا عسى عشرة مع أمثالك حريقي
وش يهمك عاد كل اللي جرالي .... ربي المعبود سهلّي طريقي
للأسف كنت أحسبك دايم يميني .... وافتخر وأقول يا نعم الصديقي
ما عرفتك بس من يومٍ وليلة .... ولا عرفتك بس من جملة فريقي
م الصغر كنَّا نعيش بظل واحد .... نرسم الآمال بالود الحقيقي
ما طلبتك شي في يوم ورجيتك .... وإن طلبتك أحسبك دايم رفيقي
بيَّنت الأيام لي معدن صفاتك .. وبينت لي دمعة الوقت الشفيقي
لو بودي شفتها من حد غيرك .. بس لي طبعي وأنا ساسي وثيقي
يا صديقي الأولي روَّح زمانك .. الصديق يكون في الشدة صديقي
ما اقدر اسامحج يا حور
وصلتها بنت ييرانا لها وسرنا صووب المطار وانا حتى ما افكر اطالع أي شي في هالديار اللي فقدت فيها أعز أحبابي
عشت عند خالي ومرته ايلين بريطانيه الأصل دكتوره شراته وتعرف عليها في ألمانيا وولده وائل
اختصار لهالحياه
في البدايه صعوبة تأقلم وتعايش ما عائله غريبه عني ماعرفتها الا من فتره بس مع الأيام بديت أستلطفهم من معاملتهم الطيبه
خالي سجلني في معهد اتعلم الانجليش بعدين دورة كومبيوتر لمدة سنتين
وعن خالد
ابتسمت ولاول مره ابتسم من قلب وانا ارمسكم خالي عالجه هناك وسوااا له عمليه مع رفضي الشديد لاني مب مستعده افقده الا انه اصرار خالي ومرته واقناع وائل لي خلاني اوافق ...الحمدالله نجحت وبدا يسوي العلاج الطبيعي لمدة سنه تقريبا والحين ما شاء الله عليه يمشي ويلعب وربي يحفظه لي
اكيد تبون تعرفون شو ردني البلاد نفس السبب اللي طلعني منها شفتوا كيف انا منحوسه من وين ما اترقع بوضح لكم أكثر وائل ولد خالي يدرس في الجامعه سنه رابعه طب أسنان ما شاء الله عليهم تصدقون انه اوين اعجب فيني وحبني ارتعشت يوم قالي .... عربيته زينه صح الانجليش الاساس عنده بس يعرف رمستنا عقب ما خلص رمسته بالمره صديته ورفضت هالشي وفكرت بالموضوع ما اريده يكبر ولا اريد خالي ومرته يدرون والله ادري شو بتكون ردود الفعل هذا وحيدهم قررت اني ارد البلاد وخاصه عقب ما انتهت سالفة عبدالله وانه عرس
شي وحيد ما خبرتكم عنه واكيد ما نسيتوه الهنوف أختي بنت حمده ان شاء الله تذكرونها وحشتني مووت من عقب الحادث شلتها يدتها أم حمده وما شفتها من يومها.....
هذي سالفتي هذي سلامه من بعد ثلاث سنوات شفتوا كيف صار حالها؟؟؟
...لا خاطرٍ يضحك ولا بال مشروح ولا رفيقٍبالمواقف عوني...

سار سيده للمكان اللي دوم يسير له اول ما يوصل الشركه ويحاول يفج الباب بصعوبه وتستوي معركه هو ووياه كل مره يوم عصب ما قدر تم يدقه بقوووه وهو يصارخ :حمــــــــــــد بتل حمــــــــــــد
ورد يدق الباب بايده الصغيره ويصارخ بصوت عالي :بتلوا الباب
انفتح الباب واطالعه بعصبيه بس هو قدر يمتصها بنظرة البراءه في عينه
حمد :تفضل استاذ زايد ادخل
زايد يبتسم من طريقةحمد ويدش بسرعه : باب قوي وايد ما تاع يبتل
سكت اول ما شاف الأشخاص المتيمعين في طاوله كبيره وصد وسار سيده صووب حمد
حمد يأشر بايده اتعود عليه خلاص :سير زايد ايلس هناك لين ما اخلص الاجتماع
زايد يروح يقعد في المكان اللي أشر عليه حمد :انذين
حمد رد يقعد في مكانه :آسف يا جماعه يلا يا ابو راشد كمل رمستك
مرت فتره بسيطه وخلص الاجتماع وبدوا يطلعون عقب ما راحوا
راح حمد صوبه :اشحالك زايد
زايد وفي ايده قلم ويشخبط على ورقه:ذين
حمد يبتسم :يالله يهالرمسه اونه ذين ....وينه عيل ابوك
زايد بصراخ:افففف ابى اركذ ما تثوفني اكتب
حمد يهز راسه:تعرف شو ابى اقص هاللسان اللي فيك
زايد ساكت ما يرد عليه ولابسنه
حمد شل سماعة التيلفون شوووي وردوا عليه:وينك انته... هيه خلص الاجتماع دامه تدري انه عندي اجتماع...ليش مطرش هالتيس ولدك هيه نفس عادته تم يصارخ لين انفج له الباب ...هيه اضحك صدق مدلعه اخاف منه هالولد انا ...لا مب حرام تعال اترياك ...ودره عقب بتكمله ...منسجم يالس يكتب اونه ...ويصارخ في ويهي ..ههههه اخاف اشوته من مكتبي ..داخل يزاعج حمد حمد عنبو مب معلمنه السنع انته...لا والله هذا ربيعي عيل انته وابويه وانا وولدك ...ههههههه يالله اترياك مع السلامه
تم حمد يطالعه يموت في هالولد رغم وجود دلوعته لولوه الا انه هالولد له معزه كبيره في قلبه
ألا ياطفل لاتكــبر..كذا أجــمل..كذا أطــهر..كذالا دين يتراكم..
كذا لا ضغط ولا سكــر..ترى أكبر كذبه عشناهـــــــــا..
((يــالله مــتى نكبــر((
أحلم قد ماتقــدر..وإذا خفت ..خبي أحلامكبدفتــر..
ترى الأيام تسرقــــها ..والأحلام.. تتبـــــخر ..!!!
انفتح الباب سعيد ابتسم يوم شاف ولده وصد على حمد:السلام عليكم بو لولوه
حمد ابتسم :وعليكم السلام
عقب ما توايهوا يلس سعيد عدال ولده :حبيب ابوك شو تسوى
زايد :ابويه اكتب اثمي
سعيد يحبه على راسه ويمسح على شعره اللي واصل جتفه ويصد على حمد:ها ان شاء الله كل شي تمام في الاجتماع
حمد:انته خبرني قبل ليش الشيخ مب مداوم الا من ساعه
سعيد :ههه موصيني زايد ما اروح عنه ويوم وعيته كان يبى يرقد ويلست اترياه لحد ما ينش
حمد يطالعه بنص عين:انته بتخربه هالولد من البزا
سعيد يحب ولده على يبهته:مالي غيره يا حمد
حمد يهز راسه :خلاه في البيت هناك خالتي وسهيله والبشاكير ليش تيبه الشركه
زايد يرفع راسه انتبه لرمسة حمد:على تيفه ابويه حبيبي ....وبشده:تراني بخاثمك
سعيديصد على حمد :هههههه ترى لو زعل ربيعك ما اتيى تباني اتوسط لك مب من السهل يرضى على اللي يخاصمهم على قولته
حمد :ههههههه زعل الحمير على السطوح دام زعل ولدك
سعيد :ههههههههههههه
يندق الباب
حمد:تفضل
دخل سامر سكرتير حمد :استاذ حمد في شخص اسمه عبدالله(.....)يريد يقابلك
حمد :هيه دخله
سامر يى وحط الاوراق اللي يايبنهن :ان شاء الله
وطلع من المكتب
سعيد يوقف ويمسك ولده من ايده :انا بروح المكتب اكمل شغلي يلا زايد
زايد يرفع راسه يرمس :ما بثير
سعيد يشله :منو قالك بتسير مب على كيفك عمك حمد يبى يشتغل مب فاضي لك
زايد بعصبيه:وخر ثعيدان ما بثير
حمد :ههههه اندوك اونه سعيدان اسميك سنعته يا الحمار هذا ابوك قوله ابوووي مب سعيدان ويله روح وياه انا مب فاضي
سعيد:حرام كسرت بخاطر ولدي ....ويحبه على خده:انروح حبيبي عنه بنسير مكتبي ما تبى اطالع رسوم
زايد يطالع حمد بعصبيه :ما حبك...ويلوي على رقبت ابوه: نلوح ثعيدان
سعيد يمشي طالع من المكتب:انا مب قايل لك جان تباني ايبك الشركه تسماني ابووي شو سعيدان مب عيب
زايد يحب خد ابوه :ابووويه حبيبي
سعيد سلم على عبدالله اللي صادفه في الدرب ومشى هو ولده صوب مكتبه
سعيد:زيود لا اتم تراكض عيب السفره بطيح
زايد يركض ويدق البيبان اللي يمر عليهن ويوايج على المكاتب المفتوحه
سعيد :زايد يا ابووي بطيح مشى عدل
زايد ايي صوب ابووه ويمسك ايده وهم في طريجهم مرن ثنتين من الموظفات
البنات:السلام عليكم
سعيد:وعليكم السلام
زايد بصوت عالي ودلع:يا حلو اللقم......سعيد فج عيونه على الاخر والبنات ما فهمن شو قال بس سمعنه يرمس
ووطن عمرهن وحبنه على الخد:الله يحفظه لك استاذ سعيد
سعيد يبتسم يبى ينفجر مستغرب من رمسة ولده حسبي الله عليك يا بروك جانك علمت الولد الطفاسه:تسلمن
ومسك ولده ومشى
سعيد:زيود مب عيب بعد تعرف تغازل شووو يا حلووو هذي وبعد
الرقم يا الهرم
زايد يحاول يرمس وهو يقطع:مبارك عمي ...قال يووووم... تثوف بنات قــول يا حلو اللقم
سعيد :ههههههههههههههه الله ياخذ بليسك يا مبارك جانك تبى تصيع الولد من صغره
.
.
.
أنا بو زايد..زايد فديت قلبه يا ربي من طلع على الدنيا وأنا حياتي تغيرت ما اقدر أعيش بلاه هالولد سحرني خلاني أموت فيه هو الهوا اللي اتنفس به صار عمره ثلاث سنين عايش عندي اكيد تسألوني ليش ووين أمه من عقب شهور من ولادته انخطبت اول ما دريت احتشرت وشليت الولد عنها هيه بكيفها بس ولدي مب يربيه غريب وراسي يشم الهوا حصلت صعوبه في البدايه الا انه بعدين تعلقت فيه حيل ..امايه وسهيله ما قصرن ساعدني وايد رغم الحاح أمايه والكل اني اعرس بس خلاص نفسي طابت من العرس وهيه احسن شي سوته عرست لاني قدرت اخذ زايد منها صح كانت حرمتي وكانت تبهرني بجمالها ودلعها وأحبها بس مع الايام تعودت على عدم وجودها وحسسني الوقت كيف صرت تافه يوم خذتها ابتعدت عن اخواني واهلي والكل لاحظ تغيري الا المعتوه أنا مب حاس ....
مرت ثلاث سنين حلوه بوجود زايد حسيت بالمسؤوليه أكثر حسيت انه افكاري نضجت أكثر شخصيتي وكل شي للافضل والحمدالله

ما لوم عيني تسهرعليك .. وأحلمك في غمظة عيوني.. طبعك حلو ميت أنا فيك.. والليشراتك من يكوني .. محلاك لاكن من يساويك .. انت الذي ساكن عيوني .. أغليك ياالمحبوب أغليك .. غصبن على ناس اعذلوني .. لو ذقت منك هجر بعطيك .. حب وغلا وأحلاشجوني .. لا تظن يالمحبوب ناسيك .. لا تظن حبك لي يهوني
.
.
.
راد من الشركه ماله خاطر يرد البيت وهن محد الحين من يومين من راحن دبي اشتاق لهن شغل المسجل علشان ينسى شووي طلع له صوت خالد محمد وهو يغني
حان موعد سفرهم .. ويل حالي بلاهم.. يعل ربي يحفظهم .. لي في قلبي غلاهم كيف بسلى عقبهم .. كيف بنسى هواهم .. كيف البي زقرهم.. دون ما سمع نداهم ..يا خلاوة محلهم ..لي به ايلس اوياه ..وين دوسة جدمهم ..وقت ولحظه لقاهم ..وين بلقى مثلهم ..لي شرى المااا صفاهم ..والله اني احبهم
ما تحمل جفاهم
خلاص مايقدر على فراقها بسها عاد دق على تيلفوونها اول ما سمع انه ردوا على التيلفون
حمد:عنبو ما شبعتي من دبي قلت اكييد بدق تقولي حمد تعال شلني اشتقت لك وانتي ولا هامج اوكييه مب مشكله انا اشتقت للولوه بنتي مب لج
عاليه:هههههههههه حمد حبيبي
حمد عنلات ويها اشتقت لها وبصوت يكسر الخاطر:علووووي مصختيها الحين من يومين مب بسج
عاليه :والله اليوم الصبح راحت بخوت صوب ابوظبي
حمد بغيض:وانتي الشيخه متى ناويه تردين
عاليه :حمد حبيبي خلني بعد يومين
حمد خلاص واصل حده هذي ما تحس بند التيلفون بعصبيه وغلجه بعد وساق بعصبيه مالت عليها انا مشتاق لها هيه ولاتحس استاهل والا انا شو ابى احب هالانسانه عديمة الاحسااااس والله لو جدامي جتلتها وافتكيت... ريحت عمري منها اانا شو اخربطت اصلا ماتهون عنلات عدوها بتشوفين يا علوي لو ما سنعتج مب حمد
وصل الفله رغم انه فلته الخاصه جاهزه عدال الفله الرئيسه من الصوب الثاني ومفرشه وجاهزه الا انه مب هاين عليه يتحول ويخليهم صح كلهم نفس الحوش بس عاده هذا حمد وطبيعته
نزل من السياره وشل جنطته ومشى صووب باب الصاله طلعت تركض صوووبه باندفاع وضحكتها الحلوه في ويها:بـــــــــــــــابــــــــــــا
حمد فاج عينه مب مصدق :لولوه حبيبتي هههه
حضنها وتم يبوسها :هلا عمري نورت العين فديت هالويه السمح يا ربي
عاليه واقفه عند الباب وابتسامه اطلع غمازاتها عقب ما غززت اشووي وطلع جسمها شي عقب العرس:اشحالك حبيبي
حمد يصد صوبها ويطالعها بحده :مالج دخل
عاليه:هههههه افا يا ابو لولوه ما هقيت هالاستقبال
حمد يتجرب منها :اصغر عيالج تقصين علي بعدج تبين يومين ها
عاليه اطالعه بحنيه :وانا اقدر
حمد بتحدي:هيه تسوينها
عاليه:الحين انته زعلان.... خلاص حمد تراني بصيح
حمد يطالعها :لا والله الحين تبيني اصدق انج ما ترومين على زعلي
عاليه اطالعه وفاجه عينها :وانته تشك بهالشي
حمد يبتسم وهو عارف شكثر تحبه:هيه
عاليه مبوزه:الله يسامحك
حمد وهو يضحك يتجرب منها وهو شال بنته :أحبـــــــــــج
عاليه صدت عنه الصوب الثاني
حمد بحنيه أكثر:أمووووت فيــج
عاليه تصد عليه اطالعه وخذت منه لولوه :لو مب عشان اللووول ما كنت برضى
حمد:ههههههههههه اشك في كلامج
عاليه تبتسم :يا الواثق
يحط ايده على جتفها ويقربها منه وهم يمشون صوب اللفت رايحين لقسمهم ويسولفون ويتغزلون ببعض ويبدوا يفضفضون عن اليومين اللي افترقوا فيهم
.
.
.
حمد وعاليه اسمنا مرتبط دوم من تزوجنا كل واحد منا لقى نصه الثاني والله ووفقنا بهالزواج وكانت ثمرة هالزواج خلال الثلاث سنين لولوه الحين عمرها سنتين
حمد:انا احب عاليه وايد
عاليه: بس أنا احبك اكثر يا حمد لا تحاول
ههههه خلاص لو بدينا بتكبر السالفه على العموم هالثلاث سنوات كانت روعه وعشنا بحب والله يبعد عيون العذال عنا
عاليه: رغم اني لو رحت يومين عند اهلي يسويها سالفه ويحشر البقعه وهو عادي يسافر اسبوع اسبوعين هو يعرف يشتاق والا نحن لا صح يا استاذ حمد
حمد:انا ما كنت مشتاق لج مشتاق للولوه فديتها
عاليه:حمــــــــــــــــــــــــــــــــــــد
حمد:بسم الله كلتيني خلاص ........ويطالعها ويرمس بهدوء:تعرفين اني احبج واموت فيج وانج انتي عمري وحياتي وروحي واليوم اللي ما اشوفج فيه اتخبل...وشوويه وينقع من الضحك:هههههههه عنبوه يا المستحى شو يسوووي
هذا نحن الله يهنينا ان شاء الله
حمد يرمس ...رغم انه ابويه ارتاح في البيت وزادت ضغوطات الشغل علينا بس عمومتي وعيالهم والكل مب مقصر...تبون تعرفون شو اللي خلاني اتنهد يدتي فديتها من عقب الجلطه اللي ياتها والحين من سنه ونص وهيه طريحة الفراش خلاص تشللت رغم ان سفرناها كذا دوله أوروبيه بس كل الأطباء قالوا خلاص ما شي أمل شو نسوي الحمدالله على كل شي والخيره فيما اختاره الله واسم لولوه هيه اللي مختارتنه حق بنتي الله يخليها لنا ان شاء الله

ام عبدالله 10/15
12-05-2006, 03:03 PM
الله يعطيك العافيه حبيبتي

ننتظر الباقي والجديد؟؟؟؟

mona elgaoahergy
12-05-2006, 06:18 PM
ننتظر الجديد بسرررررررررررررررررررررررررررعه

&دمعة فرح&2007
12-06-2006, 04:14 AM
ام عبدالله 10/15
mona elgaoahergy

نوووووورتو انشاءالله في الويك اند انزل لكم البارات

&دمعة فرح&2007
12-07-2006, 04:49 AM
الحلقة الثانية والعشرون
يا ناس وين اللي يفيد
المحبين ..
يشفق على قلبن تحسر
بدنياه ..
قلبيعشق بالحب ناس
مقفين ..
ولا له حياتن عقبهم كيف
نقواه ..
ابغىالحبايب..والحبايب
بعيدين ..
اللي عليهم يصرخ القلب
ويلاه ..
لا اطالعوني بنظره غريبه خلاص كل شي انتهى ليش هاللوح يبقن ليش اتم اصيح على الاطلال هو اللي اختار هو اللي فضل اني ما اكون شريكة حياته اكيد تعرفوني ارمس عن منو ذياب هيه نعم هو ...باجر الخميس بتكون ملجته على بنت عمه حنين ما ابى ارمس ما اقدر اعبر عن مشاعري كلماتي تخوني انا انطعنت حبي ضاع تعرفون هالشي شو معناه دموعي ذرفن وايد علشانه هو يستاهل اني اذبح عمري واسوي هالشي ...
مضت ثلاث سنين بين مد وجزر أفراح واحزان
الأفراح
ولادة لولوه بنت حمد هذي أول افراحي وجودها غير البيت وخل فيه حس صح بنات خليفه مب ناستنهن بس لانهم في قسم اروحهم وحمد موجود في نفس فلتنا طبعا وجود عاليه بعد غير حسسني بالامان أكثر والسعاده أقدر افضفض عندها يوم اضايج
ثاني شي
وجود ابووويه في البيت وانه ما يروح الشركه الا نادرا هالشي قربني منه أكثر وخلاني أعرفه أكثر والتمس حنانه أكثر
هالشي اكثر الأفراح اللي سون تغير في نفسيتي وتغير كبير في حياتي
وعن الأحزان
الالــم والهـــموالخوووووف الدفيـــن,,
والشقى والضيــــــــــــــــــــــــم وآآآآآآآهاتالعنا...
والاسى والظلم والدمـــع الحــــــزين,,
كلها اسماء والمعنا (انــــــــــــــــــــــــــــــــــــا )...
أحس بألم في صدري أنا اعرف عمري زين اضعف شي عندي اني ارمس عن شي ماضي لاني أكره اني اتذكر المحزن
ســـلامه
فقدت أعز ربيعاتي يوم اوصل عند اسمها كل شي يخوني حتى دموعي أكره نفسي من الخاطر أحس عمري خاينه حقيره مب قادره افهم حد... كيف اكون صداقات فقدت ربيعتي دون ما اتأكد دون ما اثق في أخلاقها... سلامه أختي قبل ما تكون ربيعتي ما أدري هالدنيا شو سووت بنا ليش فرقتنا
يا صاحبي طلبتكودي أشوف بسماتك...
تراني حيل مشتاق لروعة وزين جلساتك...
يطربني دايم الدومضحكك وهمساتك...
فديت رفيق الطفوله يا في ذمتي يا حلاتك..
اعذرها على كل شي سووته بي يوم رحت لها المستشفا وعن كل كلمه بدرت منها في الرساله بس ما اسامح عمري ابداااااااا فقدتها للابد من ثلاث سنين ما اعرف عن أخبارها من سافرت عند خالهااااا
وين ما تكونين احبج واااااااااااايد يا سلامه ومشتاقه لج لدرجة الجنووون وما اسامح عمري ولا أبى امووووت وانتي زعلانه علي
لا اطالعوووني هنيه وبـــــس هذي سلامه ما اعرف عنها كيف عايشه نستني اتمنى لا اتمنى اشووووووفها واقولها اعذريني وسامحيني يا أختي الغاليه دخيلج سامحيني
لي صاحب راح وتناسى ....... سافر وشوره براسه

غـــــاب وتغير حبيبي ....... ملتهي بأهلـــــه وناسه

وشـــــايف الدنيا كأنه ....... عايش بقصــر الرئاسة

وآنا متــــوله وشاكي ....... والوضع يبغي دراسة

دونـــــه الدنيا غريبة ....... مظلمة وفيها نحاســه

كلها حــــزن ومآسي ....... والفــرح أصبح تعاسة

والأمل لا شـــك باقي ....... والوفا تخطــى مقاسه

وأنتظر يرجع ويسأل ....... كان متذكـــــر أساسه !
يدتي
بعد الجلطه خفت عليها وايد وبغيت امووووت يوم دخلوها العنايه بس الله ستر صح الحين حالتها مب ذاك الزود ما تنش من فراشها بس الحمدالله على كل شي
الريم بنت أختي سهيله
انولدت بدون وجود الشريان الأبهر الكل انصدم نموت يوم نشوف البراءة في ويها توفت عقب العمليه اللي سووها لها في بريطانيا بين ايدين امها وهيه تلاعبها تتحرا خلاص بنتها صارت بخير بس الله ما كتب لها الحياه والكل يقول مماتها احسن من حياتها بس سهيله مرت بحاله سيئه بس الحمدالله بايمانها القوي قدرة تتعدى هالمرحله الصعبه
ذياب
طول الثلاث سنين علاقتي وياه جافه كنت في خاطري أسأله بس نفسي عزيزه مب حور بنت عبيد اللي تركض ورى واحد ما يباها صدق كنت كل مره اشوفه اصيح انه مب حاس بي بس محد يعرف بهالشي وحتى عاليه على العموم بكل قوه في صدري وبكل حب اللي مخبتنه له في قلبي اتمنى له السعاده
الله يسعده ويوفقه هو ووياه يا رب
بس الشي الوحيد اللي قررته وما اقدر اتراجع عنه اني بوافق على أي شخص يتقدم لي من هاللحظه
لا صد عنك من توده وجافاك
خله وجازه بلجفا
مثل صده
خلك عزيز النفس والعزمأواك
وكلن عطه تفصيل
ثوبه بقده
خص الرفيق اللي اذا
جيت حياك
وانغبت ياصلك
بالموده
رن تيلفوني اطالعت الشاشه ابتسمت وسط دموعي لانه اقرب شخص لي خلال هالسنوات الثلاث مبارك لا تستغربون يمكن لانه محد غيري انا ووياه... ابد ما قلت علاقتي ويى حمد بس هو عرس وصار عنده التزامات من غير الشغل بس مبارك صرت بير اسراره اصلااا هو تغير بوايد وخاصه من بعد سلامه هيه ربيعتي لانه الذنب اللي يحسبه فضيع وصار أعقل ويشتغل في الشركه من عقب ما تخرج يعني تقريبا من سنتين ونص وزود
مشت حور دموعها :زين جذيه التيلفون بند وهذا كله بسبتكم برد ادق له الحين
مبارك:الو
حور:هلا مبارك
مبارك:وينج حووو جلبت البيت عليج يلا يايب عشى ما تبين وهنيه الكل رقود
حور:هيه ابويه وعمتيه رقدوا عقب ما تعشوا
مبارك:لا تكوني تعشيتي الهريمه
حور:ههههه لا اترياك
مبارك :عيل تعالي .....بسم الله الرحمن الرحيم
حور:اشفيك شو شفت
مبارك:ههههههه شفت سويحرة حمد بعدها مب راقده هههه عاده مب كشه فيها اتخرع بغت توقف قلبي
حور:بروك كله ولا اللولو فديتها وفديت ابوها وامها...الحين بيي من المرسم
مبارك:سويحره انتي مب بنت أخوج الحين 11 وشي ومنزربه اروحج هناك ما تزيغين
حور:شو ياهل علشان ازيغ....انا يايه مع السلامه
وبندت عنه طلعت من المرسم سايره صوب الفله
اول ما دخلت من باب الصالة شفت مبارك ماسك لولوه بقوه وهيه منزعجه منه
مبارك بعصبيه :يلا قولي
لولوه :مابا
مبارك وهو يضربها على خدها:قولي بسرعه انا حمارة
لولوه بدت تدمع :اخبر ابويه
حور:هههه حرام مبارك ودرها شوف خدها احمر من كثر التصفيع
مبارك يطالعها بحده وماسكنها بقوو:ما بهدها لحد ما تقول انها حماره
لولوه صرخت وتمت تباغم
ينزل من فوق وهو يطالعهم
اول ما شافه مبارك قربها منه وحضنها :حبيبي اللولو اشفيج منو ضربج ليش تصيحين
حور اول شي استغربت عقب انتبهت لحمد:ههههههههههههههه
حمد يبتسم ويطالع مبارك بنص عين :الحين بنتي الحماره والا انته
مبارك يدز لولوه عنه :مب منك مني يالس اهدي بنتك يالسه تباغم
حمد يروح صوب بنته لولوه :خوز عنها ....حبيبي اللولو ما عليج منه هذا تعالي
لولوه تسير صوب ابوها وزاد عيار الصياح وطاحت في حضن ابوها
مبارك :الله وأكبر على العياره
عاليه تضحك:مبارك ودر بنتي شو تباها
مبارك:يا هالبلشه عنبو هذي بتضيع من البزا جذيه ...خلوني اربيها لكم
حمد يطالعه بحده :مبارك
مبارك:هههههههه عوذ بالله
حور :يلا بنتعشى مبارك يايب عشى
عاليه تحط ايدها على بطنها :والله اني يوعانه قومي بنيب صحون
حور نشت وسارن صوب المطبخ
رن تيلفون مبارك
مبارك:مرحبــــــا الساع بأبو الغالي ...هههههه فديته والله ...بخير ربي يسلمك ومن صوبك ...هنيه الا في الدار ...هيه فديتني بيتوتي وين تباني اروح...هيه اليوم بيوصل ما شاء الله ...عايبتنه الحبيب الكويت ..شي طيب شي طيب.....شو سوى....هههههههه ينطب شكلك ...قول والله
هنيه مبارك نقع من الضحك
حمد:والخيبه شوي شوي شو عندك
مبارك :هههههههههههه زايد
مبارك حاط التيلفون على اذنيه ويرمس حمد من صوب :اونه اليوم رد يكرر الحركه زيود شاف موظفه وقالها يا حلو الرقم
حمد :هههههههه مبارك ودره هالولد لا اتم اتعلمه الطفاسه..ويعلي صوته :وانته سعيد أدبه عن هالسوالف
سعيد:جنه بيضرها بشي يوم يرقمها ولدي
حمد:عز الله ولدك شي جان انته ابوه
مبارك :هههههه خله يتعلم من الحين لا تضحك عليه عقب وحده من البنات يوم يرقم
سعيد على الخط:تعرف الحين داق عليه يبى يروح الجمعيه يبى حلاوه
مبارك:وده انزين
سعيد: يا ريال ما فيني وين اوديه عبيد بيوديه
مبارك : ترتوب
سعيد:برايك مبارك سلم على الأهل
مبارك:السلام يوصل سلم انته
سعيد:هيه صح راشد يسلم عليكم كلكم
مبارك:ما عليه الهريم ما يدق تيلفون بدق اهزبه شووويه
سعيد:عليك به مع السلامه
مبارك :في حفظ الرحمن
حور:خلص يالسين نترياك يوعانين
مبارك يتجرب صوبهم:محد يرمس انا اللي يايب العشى
عاليه:الحين بيمنن علينا عاد مبارك الريال
مبارك:مب انا شارنه .....ويصد على حمد:وهيه ما فيها يدين تاكل اروحها
حمد يأكل بنته اللي حاطنها في حضنه:بنشوف يوم ايونك عيال شو بتسوى
مبارك :عيل بدلعهم شراتكم لا ابووويه انا عيالي بيكونون غير مب دلع... جيه محد غيركم ياب عيال حتى القطاوه تيب عيال
حور:ههههههههه صدقه مبارك
حمد:ادريبكم مستغيضين بس موتوا قهر ....ويبوس بنته :فديت اللولو حبيبة بابا صح ؟
لولوه تهز راسها بدلع :سح
مبارك :ههههههه اشين صح سمعتهاااااا
حور :ههههه حراااااام مبارك عاد رمسة اللولو حلوووه
وتموا يسولفون وهم يتعشوا عقب ما خلصوا كل واحد سرى صوب داره
عجزت اضحك على نفسى واقول انى تناسيتك
عجزت القى مع غيرك غرام عنك يلهيني
مبــارك وصل ......اممممممم اكيد تبون تعرفون عني خلال الثلاث سنين يلا نبدأ مودريني كنت آخر كورس في التقنيه تخرجنا منها وافتكينا ما خلوني ارتاح في البيت أكيد عرفتوهم منووو أبويه والاستاذ حمد بس شهر عقب داومت الشركه في هالشهر سافرت سوريا اسبوع راحه بس الراحه ما عرفتها في ذاك الشهر أول مره اندم اشد الندم على شي... ما دريت انه قلبي حجر تعبت من كثر ما ألوم عمري تخبلت بعد ما دريت بحقيقة سالفة سلامه فرقت حور عنها وحرمت عمري منها هيه هيه هيه أنا أحبهـــا ما أروم انكر هالشي
غلاها ياكبر عندي غلاها .. عشقها القلب ولخاطر هواها

تولعت بهواها دون مدري .. وباع الناس قلبي واشتراها

تلاشى البدر من طلعت ضياها .. جمال الكون كله في سناها

بديت اغار من نفسي عليها .. واغار من العيون اللي تراها
بس بغبائي فقدتها والله كنت بتخبل يوم دريت بالسالفه تصوروا البنت اللي تعلق بها قلبي وصرت خلاص ما اقدر استغنى عنها كنت اضحك على عمري يوم ارمس عنها بشين احاول اقنع عمري اني ما تعلقت ابها وبشخصيتها وبعيونها اللي ذبحتني من أول مره شفتها
دريت انها تطلع ويا الشباب واوحد يرمس عنها كنت ابى اجتل اللي يالس يرمس بس مسكت عمري بالغصب
ما عرفت انه حرمة ابوها هيه كل السبب
اه.... يوم دريت انها في المستشفى وهالكلام طبعا من ثلاث سنين كنت في خاطري ارمسها اقولها سامحيني اقولها أحبـــــج لهسبب ما استحملت أي كلمه عنج بس حور تيي كل مره وتصيح بحراره وعيونها ما يجفن لحد أخر مره منعوا حور من زيارتها ...تصدقون تميت اروح المستشفى وايلس فتره مجابل باب حيرتها عل وعسى تظهر واشوفها بس دايما يخيب ظني
الكل لاحظ تغيري حتى أنا حسيت بهالشي اشياء وايد كنت استلذ وانا اسويهن بس ....لا قمت اتجنبهن ونفسي كانت زفته حتى سعيد مب مصدق اني أنا وأعوذ بالله من هالكلمه تغيرني بنت حتى حمد درى بالسالفه فستحيت منه أكييد دامه حمد أخووووي العود بس صراحه ما توقعت يكون رده جذيه صدق ريحيني في ذاك الوقت توقعته يقول شو هالخرابيط اللي عايشنهن بس حمــــــــد غير وتفكيره غير والحين عرفت ليش اعتماد الكل عليه والكل يمدحه صدق انه يستاهل الله يحفظ له بنته يا رب
معي ذكراك له ذوق وحلاتي .. يشافي القلب والروح يحييها
أداويبه جروح ٍ مخفياتي .. فـلا يقـدر طبيـب ٍ يعتنيهـا
شفتهــــــــــــــــا
شفت سلامه غناة الروح خلوني أعبر بحريه عن كلام ما قلته لكم من قبل كنت اخبيه ما ادري ليش يمكن لانـــي مبارك
دريت انها بتسافر كيف من بنت ييرانهم لا اطالعوني بنظره جذيه والله ادري معناها بس خفوا علي لا تقاطعوني خلوني أكمل هالبنت اعرفها من زمان يعني سنين بس شفتها صدفه كذا مره يت المستشفا هيه وامها تزور سلامه صح ذيج الفتره مودرنها وما كنت ارمسها بس رديت لها علشان أعرف أخبار سلامه وهالبنت عرفت بهالشي وما عارضت وكانت ما تقصر تيب اخبارها لي أول بأول دريت انها بتسافر وعرفت بموعد الطياره فرحت المطار
اخطيت في البعد
كيف اخطيت
اخطيت يا قرة اعياني
افرض ولو كنت انازليت
تبعد وتصبح علي جاني
يا غاية القلب ما حسيت
ما شفت همي واحزاني
ما شفت حالي كيف امسيت
ما شفت دمعي على اوجاني

يوم شفت خالها ابتعد عنهم هيه واخوها خالد اقتربت منها ما اقدر اوصف مشاعري كنت خيفان من الخاطر من ردت فعلها يوم تشوفني ما تجربت منه وايد ابتسمت لخالد وسرت حبيته على خده وسالته عن حاله وهو مبتسم وهيه صاده عني من حقها ما تبى تشوفني
مبارك:ســـلامه
سلامه صدت بعصبيه واضحه وشفايفها ترتجف وتأشر بايدها:بعـــــــــد حتى يوم دريت اني مب بنت شوارع ياي تسد بدني بكلام وصخ ما يطلع الا من أمثالك شو تحسبني صايعه مافيني احساس شو من البشر مب كفايه اني افترقت عن حور ...وتضغط على ضروسها :اكرهها واكرهك انته بعد
أنا إنسان لي عزة
ما اخضع إلا لرب يحيينـي
وان كان لبعدك سبه
بُعــدٍيحرقني ولا عشق يوطيني
مبارك كان متوقع يسمع هالرمسه وموطي راسه:صدقيني...
ما كملت رمستي تعرفون ليش لانها نشت ومسكت كرسي أخوها ومشت عني شفت الأسى شفت الدموع اللي في عيونها شفت الألم ابتعدت ما شفتها من عقب ذيج المره ثلاث سنين وقلبي مشتاق وفوادي يعصرني عليها أبى اعرف عنها عن أخبارها بــــــــــــــس
أنا ظــالم ... دخيلكم فهموني عذروني احد فيكم يحس بي ما قدرت اسمع حد يرمس عنها وما عندي شي ياكدلي انها مب هيه والله مع انه نظرة الصدق اللي في عيونها ذيج الفتره كنت اقول عنها جذب اه يا الدنيا
تذكر صاحبك وأرجع
تقرب له ولو بالصوت
على أخر نفس واقف
تجي وإلا يجيهالموت
وأشوف الموت أحرص منك
وأشوف انك تبي موته
وأخاف إنك بعد موته
تحن وتفتح التابوت
وأخاف من القهر يقفل
بوجهك باب تابوته
اتمنى تكون عايشه بسعاده يا رب يا عالم ما في القلوب واشوفها واعتذر منها واعترف اني احبها وغلطت في حقهاااااااا
أكم من محب يعاني فراقا
وبعد الفراقي يزيد أشتياقا
أنا عاشق بل اتمنى العناقا
وقلبي سيبقى أسير لهم
الحين برقد عنكم صح باجر اجازه بس بنروح صوب دبي ملجة ذياب ولازم نروح من الصبح نسيب حمد ما نروم عليه تصبحون على خير اتمنوا لي أحلام سعيده
.
.
.
قلبي يدق بسرعه صارت الساعه 12 وربع جنهم الا بطوا الكل تحت يترياه الا أنا ما أدري فضلت أكون في الحيره طبعا متكشخه على الآخر ومسويه ميكب خفيف هذا شهر بحاله ما شفته فيه... أمس يتني الحنايه والمعدله اتحنيت وقصيت شعريه وصبغته أتمنى يعيبه ويتنزل حضرته يعطيني رايه فيه طبعا شريت لبس خاص لرجعته لونه وردي بتدريجاته شكله هادي وايد
اسمع صوت سياره يالله قلبي بيطيح
ركضت سهيله صوب البلكونه ووايجت منها :هو محمد وصل فديت يا ربي هالويه اشتقت له
ردت ادش الغرفه ركض ووقفت جدام المرايا اطالع عمرها :يا بنت الناس اهدي اشووووي نفس ايووووه أكييد بييلس ويا أمه واخوانه عقب بيطلع ليش ما انزل شو انزل وهناك سعيد ولبسي هذا لالا يلا سهيله قعدي
مشت سهيله صوب صالتها وفجت التلفزيون علشان تلتهي لحد ما يي محمد
عن نفسي مستانسه اني خذت محمد صرت اموت على التراب اللي يمشي عليه كل شي فيه فنان كل شي اشوفه فيه جنان حتى يوم يعصب عليه امووت فيه تعودت عليه وايد ما احس حياتي بدونه خلاص هو امايه وابويه وكل حياتي احسني انولدت على ايديه استانست بالتغير اللي صار لي من عقب العرس حسيت بالمسؤليه أكثر وبجدية الحياه بعد ....هالثلاث سنين مرن صعبه شوويه عقب ما عرست باربع شهور حملت والله اني فرحت من الخاطر بييني اللي يقوي علاقتي بمحمد كانت فرحتي ما تنوصف بس انصدمت عقب ما ربيت بأنه الريم فاقده شي كبير الشريان الأبهر بغيت أموت بفقدها تمت في العنايه حول الشهر وشي وقررنا نسفرها سرنا انا ومحمد وامايه سوينا لها العمليه رغم انه نجاحها ضعيف كنت اتمسك بأي امل بسيط لالا سهيله لا تصيحين جذيه اريح لها .....ماتت وهيه بين ايديه فقدتها بعد ما تعودت عليهااا بس الله كتب هالشي
الدار من عقبهم ما هي بمرغوبــــه .. باشوم أنامثلهم مالي طرب فيها
والليل من عقبهم عندي فرش ثوبه .. غاب القمر غاب لي نورهيحليهــــا
عن محمد
انا رمستكم عن شعوري اتجاهه عن حبي لهالانسان اللي غير حياتي
بس شعوره هو الله العالم به لا تضحكون عليه هيه ما اعرفه يحبني او لا يستانس بشوفتي يشتاق لي كثر ما اشتاق له تصدقون ولا مره سمعت كلمة أحبـــــــج
عادي يعاملني نفس أي ريال يعامل حرمته ما كان يعبر عن شعوره صوبي رغم اني دايما أقوله باللي احسبه من صوبه بس دايما ملامحه تكون هاديه ولا يحرك هالشي فيه ذره ما اقول لكم هالكلام بمعنى اني يائسه حتى لو مر على زواجنا ثلاث سنين لا انا أحبه واموت فيه ومتمسكه فيه من الخاطر
سفره للكويت
هالشي الوحيد اللي معذبني بعد ما فتحوا الفرع اليديد للشركه في الكويت من سنه ونص تقريبا وهو مسؤول عنه وهو ما يقر يقعد هناك أكثر عن هنيه بس ما رضى يشلني الكل قال له بس قال ابرك تيلس هنيه اونه عند الاهل وهو يعرف عدل اني اليلسه وياه اريدها.. ما بحس بالغربه والكويت دوله خليجيه أي غربه بس مسووي هالشي حجه الحين من شهر وهو هناك زين افتكر انه عند حرمه لا اطالعوني ليش ابتسم بسخريه لانه الظاهر أنا واحشتنه موت لدرجه انه الساعه صارت وحده وثلث ولحد الحين ما طلع يشوفني
يا بخيل في هواك .. من يشاور ما عطاه

ولو يموتني غلاه .. الغلا ماهو خطاه

دايم ادور رضاه .. لك عيوني تنعطى

الامل سامر جفاك .. وجرح ظنوني البطى

يا دفا وينه دفاك .. صار لي بردي غطا

ينحرق شوق وهلاك .. من على جمرك وطى

قلبك الليله معاك .. حبك بقلبي سطى

صاحبي شاور تراك .. بالبخل كل العطى
لازم اتعود في خاطري اغرق هالصاله دموع رن صوت المسج في تيلفوني نشيت صوب التيلفون اللي موجود فوق الكوميدينو في الحيره
والله اني حسيت انه المسج منه اونه شو رقدي سهيله انا سرت ويا سلطان
دومه سلطان ابدئ عني عنبو توه ياي من السفر
صدقها حور أنا اللي عاقه عمري عليه بس ما اروم أحبه ولازم يقدر هالشي
يا تاعبني يا جارحني
تعب قلبي
تعبت اشكي تعبت ابكي
جرحك كبير وهانت
ليلة غيابك بانت
خلاص اليوم انا مليت
تعبت اشتاق
تعبت فراق
تعبت اسهر اناديلك
الساعه ثلاث ونص الفير
داش وحصل الحيره مظلمه اشتاق لهالريحه كان متأكد انها تترياه بس طنشها وطلع ويا سلطان اشتاق لها بالحيل شهر هذا مب شووويه مشى بهدوء وشغل الليت صد عليها هيه راقده على الشبريه
ابتسم وبصوت اشبه للهمس: اشتقت لج يا الياهل
مب مذله هذي سهيله مب ناسي بس مب قادر ينسى الجرح اللي سوته له قبل ثلاث سنين او سبب زواجه منها ومب قادر ينسى أول ما بدى يتعود عليها في بداية زواجهم أيام شهر العسل يوم قالت انها تكرهه وكانت اخر واحد تفكر انها تتزوجه من العايله صح كانت لحظة غضب منها بس طعنته وايد وكانت ترمس بصراخ حسها هالرمسه طالعه من قلبها رغم معاملتها خلال هالثلاث سنين الغير وانها دايما تقوله انها تحبه الا انه مب قادر ينسى او حتى لا يعطيها مجال انه يهين عمره أكثر بعد اعترافه أول ليله بزواجهم بحبه لها
عقب ما بدل ثيابه راح وانسدح على الشبريه أكيد زعلانه وكانت تترياه... ما باقي عن صلاة الفير الا القليل لا مب لازم ارقد
حس بحركه عداله صد صوبها
سهيله فجت عيونها اول ما شافته ابتسمت بس ما اسرع ما ختفت الابتسامه جنها اتذكرت شي
يلست اطالع عمرها ما بدلت قبل ما ترقد حتى الميكب ما مسحته قامت بضيج وهو يتابعها بنظراته وفجت الكبت بعصبيه ويلست اطلع لها ثياب
محمد يعدل وضعه ويلس:ما بتقولين لي الحمدالله على السلامه
هيه ساكته وعقب ما خذت ثيابها بندت الكبت بقووو واطالعته وباستهزاء:الحمدالله على السلامه
محمد:جنها من غير نفس طالعه
سهيله بتصيح من الغيض فصدت عنه سايره صوب الحمام بس وقفها صووته وهو يقول:يوم ارمسج لا تصدين وتمشين عني
سهيله صدت عليه ودموعها تجمعن في عيونها وتمت اطالعه
ما هانت عليه :يا بنت الناس كنت ويا سلطان كان يباني في موضوع ضروري
سهيله تهدي عمرها :انا ما سألت ...الحين ممكن ادخل ابدل
محمد تنهد واشر لها براسه
سمع الاذان بيقوم يروح المسيد يصلي عقب ما توضأ وسار
هيه ردت ترقد ودموعها على خدها يوم رد حصلها راقده وهو انسدح ورقد من التعب
على الساعه عشر ونص الصبح
اطالعه لو مب محتايه تروح ما كانت عبرته وسوت له سالفه علشان ما يسوي الحركه اللي سواها لها أمس :محمد
محمد:..........
سهيله ترفع حاجب وهيه ترمس عمرها من القهر اللي فيها: من متى رقاده ثجيل دبة النمل يسمعها قبل شهر هالشي ....والكويت تغير
محمد وهو مغمض عينه:هههههههههههه
سهيله تعض على شفايفها هو حاس بها:دامك ناش ليش ما ترد لازم تذل الواحد
محمد وهو بعده مغمض :حبيت اسمع صووتج وانتي تنادي اسمي
سهيله اطالعه بنص عين أكيد ندمان على امس بس برايه مب عاطتنه ويه :لا والله
محمد وهو على نفس الحاله ومبتسم :وبعد فيه رنه موسيقيه يوم تزقريني عجيب ...ويقلدها:محمد
سهيله اطالعه وهو فج عيونه :ههههههههه جنج مب مصدقه
سهيله مستانسه بقبلها بس ما تبى توضح هالشي له علشان لايصدق:انزين بتنساني ليش يايه اوعيك
محمد وهو بعده منسدح ويمسح بايده على ويهه :شو عندج
سهيله :بسير عند هلي دبي علشان ملجة ذياب اظني قالوا لك
محمد ينش ويلس وهيه واقفه تشوف ردة فعله :من الحين
سهيله :كل هلي بيروحون وتعرف هل دبي يوم يستوي شي عندنا ما يقصرون ها شقلت حور توها داقه لي
محمد:عنبو ما واحيت اقعد عندج جيه انا امس واصل
سهيله قاصده تنغزه:هيه الساعه 12 واصل وواضح انك تبى تسولف عندي داخل علي الساعه اربع الفير
محمد يمد ايده ويمطها صوبه وقعدها وقربها منه ومركز عليها يطالعها :لا... في الليل بنروح
سهيله ترتجف في داخلها من قربه وتتنفس بسرعه :بس .......
محمد يحط ايده على ثمها :قلت لا
سهيله تمت اطالعه ليتك اتم جذيه ما ادري شو اللي يغيرك بس لو ترمس كنت ارتحت انا من زمان بس انته الظاهر قاصد تتعبني وتعذبني يا محمد
وابتعدت عنه بهدوء :بروح ادق لحور اخبرها
محمد يطالعها وهيه تمشي :لا تتأخرين
وهيه مشت طالعه من الحيره يوم وصلت الصاله دقت لحور تيلفووون
سهيله اول ما ردت حور عليها :أحبه أحبه أحبه يا حور شو اسوووي بعمري أحبه
حور:هههههههه اصبحنا واصبح الملك لله انزين تحبينه ما شي يديد
سهيله :لا شي يديد انه كل دقيقه يزيد حبه
حور:ههههه مينونه انتي.....انزين الحين تزهبتي
سهيله :لا محمد ما طاع قال بنروح في الليل
حور :لا .....مالت عليه اباج تروحين ويايه
سهيله :اول شي مالت عليج انتي ثاني شي احس انه فيج شي وما تبين تخبريني عنه وخاااصه اليوم انتي غير
حور ابتسمت بحزن :شو فيني الظاهر هالمحمد جالب مخج على المضبوط
سهيله ابتسمت:ههههههه جلبي ويهج وفي الليل ان شاء الله بنيي
حور:اوكيه لا تتأخرون وسلمي على ريلج وقولي له تقولك عمتك حور الحمدالله على السلامه ما بغيت تيى من الكويت هنه ناس مطلعين روحها من كثر ما يصيحون فراقك
سهيله:ههههه روحي لاه...... فمان الله
حور:في حفظ الرحمن ..وصلي رسالتي له انزين
سهيله:بس بقول الحمدالله على السلامه ..سي يو
حور:ان شاء الله ....وبندت عنها
.
.
.
سعود:اشفيج نوال
نوال:ملاااانه شو تباني اسوووي بعد
أمها تدخل الصاله وراها الخدامه شاله صينية الريوق
ام كامله :وانتي دومج ملانه
نوال :تراني يالسه ما اسوي شي خلصنا الثانويه ويلسنا في هالبيت جنه الدراسه في الجامعه عيب شي محرم
ام كامله :اعوذ بالله كمول خلفت هاللسان الطويل فيج وراحت ما كنتي جذيه حنانه
نوال:افففففففف
سعود :يلا امايه نتريق يوعان
ام كامله :وينه عيل ناصر روح ازقره ما يبى ريوق
نوال:امايه متى بتي كمول من شهر العسل
ام كامله :ما ادريبهم خلهم يتهنون دامهم معاريس
سعود:وين بتسكن عقب ما ترد
ام كامله :وابويه وين بتسكن بعد في بيت ريلها
سعود :في الشارجه
ام كامله :هيه يلا روح ازقر اخوك طايحين بي اسئله خلصوني فجرتوا راسي
نوال :امايه اليوم بسير عند حور دخيلج
ام كامله :حور في دبي اليوم ملجه ولد خالتها ذياب مب هنيه
نوال تنش بتملل وضيجه واضحه على ويها
ام كامله :وين ناشه ما تبين تترقيقين
نوال وهيه تمشي:لا
ام كامله تهز راسها بنتها تغيرت وايد وخاصه لاحظوا تغيرها من تزوجت كامله من عوض ولد خالها وبتسكن خلاص في الشارجه الله يعيني على هالبنت صاير مزاجها زفت و لا تتناغى ابد


الحلقة الثالثة والعشرون
المكان:العين
يذبح العشاق صعاب المنال كم شطير بالقناصة قد قتل مثل شمس العيد فضاح الجمال كل نجم لا ظهر نوره افل
يالس يضاربها ويعفد فوقها يكفخها ويشمخها :ثباااااااااااااااااااله
وهيه تحاول فيه عفسها وكنفش شعرها:خبر بابا سعيد انا اجلس
زايد يكفخها:ما تفهمين غباااااااااااء
ما تقدر تضربه لانه تعرف انه بتنهزب ففضلت تشرد عنه ومشت بسرعه طالعه من الحيره وهو يزاعج وراها ويفرها بجوتيه
يطالعه بعصبيه :زااااااااااايد
اول ما سمع صوته اتصنم مكانه هالصوت الوحيد اللي يرتجف يوم يسمعه
يكمل:اشفيك تزاعج وليش مسوي بالحرمه جذيه
الخدامه:بابا انا يلبس بس هووو ما يرضى
زايد ادموعه على خده :ما حلوو ثيابها
محمد يطالعه : شو ما حلو ثيابها هذي بعد
زايد وهو يصيح ويحاول يرمس وهو يقطع :ابـ ..ويه ...ويشاهق
سهيله تظهر ركض من حيرتها يوم سمعت صووته يصيح وسارت صوووبه
سهيله :حبيبي زيوود اشفيك
طاح في حضنها ولفها ويشاهق بقوووو
سهيله تصد بعصبيه على الخدامه:انته مب مطرشتنج تلبسينه شو سويتيبه حسبي الله على بليسج
محمد:شو بتسويبه بعد هو يالس يكفخها اونه مب راضي يلبس
سهيله تمسح على شعره ويالسين هو وياه في الارض:حبيبي ليش ما تبى تتلبس مب رايح وويايه الملجه
زايد يطالعها وفي عيونه دموع وهو يرمس يمسح بايده على ويها وبانت الغرابه على ويه :ثووو مثويه الوان
سهيله نقعت من الضحك يقصد مكياجها:ههههههه ...وباسته :مب حلوووو
زايد يرد يحضنها :حلوووووو
محمد يهز راسه:يا عنبو يالبزا وشوو بعد بنشله ويانا جيه وين ابوووه
سهيله تصد على محمد:راح ترا دبي ويا مبارك وقلت له انا بيبه
محمد :ودروه هنيه عبيد والخدامات شله بعد انشله
سهيله تنش :زين انه سعيد مب موجود والا صدج بيزعل منك
محمد يفج عينه على الآخر:ول جيه انا ثرني قلت منكر
سهيله ترمس الخدامه :سيري شوفي شغلج انا بلبسه ....يالله يا روح سهيله وقلبها وحياتها كلهاااااا
زايد يبوسها على خدها:هههههههههه انا احبث هالكثر ....ويفتح ايده
سهيله:ههههههههه
محمد يتجرب من زايد ويمسكه من شعره ويصده صوبه:حوووو ولد سعيد لا اتم تبوس حرمتي خل عنك والا هالشعر بيزه لك ...وبحده:انزين
زايد وطى راسه وبهمس متألم من المسكه:ذين
محمد يبى يطفربه :ما سمعت علي صوووتك
زايد وبصراخ:ذين ذين
سهيله ادز محمد :خوز عنه محمد عنبووو مب من شي يخافك
ودشت الحيره تلبس زايد
زايد يمشي وراها وعقب يلس على الشبريه وهيه راحت صوب كبته :انا ما احبه هذااا ثرير
سهيله :عيب حبيبي هذا عمك ما يصير تقول جذيه
زايد :انتي ليش تروحي عنده ما تخافي ...
سهيله:ههههههههه لا
زايد :بيضربج تعالي نامي عندي
محمد واقف عند الباب وكاتم ضحكته:سمعتك عاد خله ابوك يا السبال يشلك دبي انزين
زايد فاج عينه على الاخر من الزيغه ومتصنم
سهيله تجربت منه تهديه وتغطي ويه بايدها:محمد وبعدين وياك حرام عليك ودر الولد بتطلع روحه من الزيغه
محمد يدش الحيره :ههههههههههه بيموت وهبي اسميه سعيد بيجتلني
سهيله مالها بارض لحد الحين ما تلبست ووراهم درب:اظهر عيل ابى البسه
محمد ببرود وعناد:وجيه انا مسكتج
سهيله اطالعه بنص عين :.......
محمد يتجرب منهم:وينها طربوشتي البيضا
سهيله ادور في ثياب زايد اطلع شي تلبسه:بتحصلها في الدرج
محمد يطالع زايد بحده والولد ساكت ومحمر ويها:دورتها ما حصلتهاااا
سهيله بتافففف ولفت صوبه:اصبر بلبسه عقب بشوفها لك
محمد يطالعها:لا تتاففين
سهيله ترفع راسها بضيج واطالعه:اوامر ثانيه
محمد يطالعها ويهز راسه بلااااا ....بدت تلبس زايد وما بقى غير السفره وهيه طبعا ما تعرف تسفر
زايد واقف عند المرايا وبعصبيه :مــــب جذيـــه
ويفرها على الارض
سهيله تحط ايدها على خصرها:زيود مب متفيجه لك لحد الحين ما تلبست والله بصيح طفرتبي
محمد :هههههههههههه خله البزا ينفعكم ...وصد على زايد :تعال هنيه اشووووف وييب السفره وياك
راح زايد وهو مبوز صوبه وتم يسفره ويوم خلص ابتسم له محمد :عنبو بنيه من حلاته مب ولد
سهيله تعق عمرها على الشبريه:قول ما شاء الله لا تاكل الولد
محمد يروح يمطها من ايدها :قومي دوري الطربوشه وتلبسي والا الملجه ما تبين تروحينها...... وبعدين انا عيووووني بارده
وهم يمشون صوب قسمهم
زايد:ثهيللللللللللللللله
سهيله قبل ما تدخل القسم تصد صوبه :ها حبيبي.... زايد انزل تحت بتلبس وبيك
زايد :ابى نعالي
سهيله تزاعج :سوووووونياااااا سونياااااااااا
زايد:لا تعالي انتي ما اباااااااها ابقره
محمد :يا ولد الذين.....قم روح لا افرك بشي سير بتعطيك نعالك سونيا ..سهيله مب خدامة أبوووك
سهيله :حرااااام محمد لا ترمسه جيه ياهل
سونيا تتجرب صوبهم:نأم
سهيله:عطي زايد النعال اللي يباها ...يلا حبيبي سير وياها
زايد يرد يدخل الحيره وهو معصب ويلس على الكرسي:روحي يبي نعالي البيضااااا
سونيا:فيه 4 ابيض أي واهد
زايد:يبي هنيه....ويأشر بايده :وانا بثووووف
سونيا تهز راسها هيه توها في العشرين وهالولد بيطلع لها الشيب الله يعينها لازم تستحمل اصلا هيه يايبينها علشانه
المكان:دبي
عاليه:وهذا اللي محتشره عليه اونه مبارة العين واليوم ملجتج
حنين بضيج :جيه ما سوالكم تحطونها في يوم ثاني
عاليه :انتي متى بتعقلين عن هالمبارايات خبريني
حنين :انزين طالع شكلي حلووو
عاليه تبتسم:ذيابوووه بيتخبل ويشوفج جذيه يا حنون
حنين :اونه بيتخبل للحين ما عندي احساس هذا اللي يسمونه خجل البنات وهالسوالف بصراحه وما متخيله انا وذياب
عاليه:ههههه ينطبج الحين بتشوفين المستحى على قولتج يوم بتبرزين عنده في الميلس اروحج
حنين :انزين حريم وايد في الصاله
عاليه:هيه ما شاء الله البيت ممزور
حنين :وينها بنت العز ما اشوفها
عاليه:فديتها بنت العز والله عند خالتها لو تشوفينها بتغطي عليج لابسه فستان وردي ومتكشخه
حنين:ههههههههه هيه دامه حمد ابوها وعاليه امها
عاليه اطالعها :عيل شو بيون عيالج انتي وذياب مسكتين ما بيدورونه الجمال اسميهم
حنين :يااااااااي هذي وين وصلت تونا نملج بعدنا ربج لهذاك اليوم
ينفج باب الحيره وتدخل نوف وشاله لولوه بنت عاليه وعندها حور
نوف :ما شاء الله شو هالجمال شو هالزين كله مبروك
واتي تبوس حنين :مبروك حبيبتي
حنين :الله يبارك فيج وعقبال ما اشوفج انتي وسيوف معاريس
نوف تضربها بخفه على جتفها:مب اصغر عيالج علشان تقولين سيوف
حنين : بعد ما نرضى عليه
حور تضحك عليهن
الضحـك مـاهـو عـلامـة مستـريـح
والبـكـا احـيـان مايـوحـي بـحــزن
خـذ مثـل مـنـي انــا قلـبـي جـريـح
وابتسمـلـك مــن غرابـيـل وشـجـن
وان بكيت يجوز ابكى من صحيـح
من جرح من ظلم, من صدمة زمن
أويجوز ابكـي علـى شـان استريـح
او نتيـجـة شــوق اوحــزن ونـــدم
حنين اطالعها وهيه ما تدري ليش انه اللي حسته من صوب حور صحيح ومب مصدقه انه حور ما تحس شي من صوب ذياب
تتجدم مبتسمه وبهدوء:مبروك حنين
حنين اطالعها وردت بابتسامه ونفس الهدوء:الله يبارك فيج وعقبالج
عاليه تشل بنتها :شو حنون بنتي غطت عليج مب صح
حنين :هيه ما اروم بصراحه
ادش وفي حضنها بنيه ما تتعدى الثلاث شهور وكانت لابسه جلابيه من اليشمك سماويه وابتسمت يوم شافتنهن
مريم بابتسامه :حنين خالد الحين بيب الدفتر علشان توقعين توه دق لي
حنين اطالعها:جني هونت
مريم:ههههه افا عليج الشيخه مب وقته الحين
عاليه :هههههههه لا عزيزتي الحين التايم فينش
دق تيلفون مريم وردت عليه :هيه انته عند باب الصاله ان شاء الحين بظهر اوكيه حبيبي
حنين :انتوا ما تستحون جدامناااااا حبيبي وما حبيبي
مريم تعطي نوف بنتها :بنشوفج عقب الحين اونج تستحين عقب اللسان بيعيز من كثر ما تمدحين بذياب
البنات :هههههههههههه
حنين بصوت عالي :مريووووووومه
مريم سمعتها وردت: شو تبين اخوج بيحشرني يتريا برا
حنين :ورفجه مريوم تسالينه كم نتيجة العين
مريم تفج عينها مشت عنها وهيه تضحك ...والبنات نقعن من الضحك
نوف وتحرك ايدينها :بتصير حرب داحس والغبراء يوم حنين بتي البيت هيه وذياب
حنين :فديتج نوف ليش تبشرين بهالبشاره الحلوه
حور بابتسامه:عيل انتي ما تعرفين ذياب يا حنين
حنين تصد عليها وبهدوء:بس مب كثرج يا حور
حور اطالعها ما فهمت لها حنين كملت:انتي اخته وتربيتوا رباعه ...وابتسمت
في حوش بيت ابوخالد
مريم :وبعدين خالد ييب الدفتر شو بيقولون عنا الناس
خالد متجرب منها :على كيفي اطالع حبيبتي شو دخلهم
مريم تبتسم :صح موصتني حنين اسألك نتيجة المباره كم
خالد نقع من الضحك :يا هالبنت ههه قولي لها خسروا
مريم :صدق الحين خسروا
خالد:هيه والله
مريم :بطيت عمتي بتحتشر حنين لازم تظهر عند الحريم يلا حبيبي
خالد :وينها عنودي
مريم :داخل توني عطيتها نوف اليوم هلكت خلصني خالد تعبت من الوقفه
خالد :بتخبل مب قادر اطالع هالجمال
مريم وخدودها حمرت :هههه شوف هالياهل يطالعنا
خالد يصد عليه ويضحك:اندوج الدفتر
مريم تمد ايدينها بس هو رد يديه وهيه طالعته باستغراب
باسها على خدها
مريم تضربه بخفه على جتفه وخذت الدفتر:ما تستحى
زايد يطالعهم وشهق
هيه دخلت وهو يضحك على زايد وشله برا وياه
خالد:انته ولد منووووو
زايد:ما تثتحي انته
خالد بيموت من الضحك عرفه شو يقصد ما شاء الله عليه هالولد :منوو ابوك
زايد بفخر:ثعيد علي(....)
خالد:والسبعة أنعام
وحصل سيف واقف يرمس في التيلفون وتجرب منه
سيف :برايكم عيل ...ان شاء الله ..فمان الله
عقب ما بند التيلفون
سيف يبتسم :زيووود
خالد:ولد منوه هذا
سيف:هذا ولد ولد عم حمد ريل عاليه بنت عمك
خالد:هيه ولد سعيد اللي واقف عند مبارك
سيف:هيه هو
زايد :نزلني فعثتني
سيف ياخذه منه :خله هذا لسانه متبري منه
خالد يحبه ويعطيه سيف اللي مشى صوووب سعيد ومبارك
سعيد اول ما شاف ولده :مرحبااااا مرحباا اللي شوفته ترد الروح فيني
سيف عرفه انه يقصد زايد :تسلم يا ابو زايد
سعيد:بس انا ارحب بولدي هب انته ارحب بشيخ جبيلة(.........)
مبارك :عيل سيف متى بتعرس
سيف:توني مشتغل يا ريال لاحقين على العرس
حمدان ايي صوبهم :سيف وينه ذياب ما اشوفه يبونه داخل
سيف:توني جايفنه في الميلس هو ويوسف ربيعه
حمدان يروح عنهم صوب ذياب علشان يدخل يلبس الشبكه لحرمته

في الصاله
صوت المسجل يدوي والبنات الصغار يرقصن والكل مستانس والكل لبس عباته عقب ما درن انه ذياب بيدش
حنين كانت لابسه فستان من قطعتين ذهبي وبني ونفس الشي المكيااااج وعيونها مبرزينها بجحال أسود شعرها فاله نصه والباقي ملموم يعني باختصار طالعه أميرة السهره
البنات بعد طالعات شي وكل وحده ولها جمال ميزنها
دش ذياب ودش وياه أخوها خالد وفيصل وحمدان ومايد بس الشياب ما دشوا وذياب يمشي بهدوء ورزانه أول ما وصل لها مد ايده لها :اشحالج حنين
حنين توها حست انه خلاص يعني سالفة الزواج استوت لمست ذياب وعتها وهيه منزله راسها :بخير ..اشحالك انته
ذياب :الحمدالله ..مبروك
ذياب:الله يبارج في حياتج
سلموا عليها اخوانها وهيه ارتاحت يوم هم في قربها
حنين تجرب من خالد :صدق العين خسرت خلوود
خالد يمسكها من خدودها:الحين في ذمتج تحاتين هالشي الحين
حنين مضايجه:صدق والا لا
خالد:والله خسروا ...الظاهر زعلوا يوم ما شفتيهم
حنين بحسره :دامهم خسروا ابرك لي ما شفتهم بيحرقون اعصابي على الفاضي
ذياب يصد عليهم وهو عاقد حياته:شو عندكم حو تساسرون
حنين تصد عليه:وانته شدخلك بيني وبين اخويه
خالد:عنلات صداج حد يرمس ريلها جذيه
حمدان:ههههه ما اظني حنين عندها اسلوب الثاني للمخاطبه
خزته حنين بعينها علشان يسكت
وتجربت منهم بخيته وسلمت عليهم
بخيته :يلاااا يا اخوان هوناااااا
خالد:وينها حرمتي اشوفها عقب بظهر
بخيته : مب هنيه ترقد العنود هيه موصتني ما اخليك تقعد اطالع في البنات يالله فارج انته ووياه
فيصل:افا يا بنت العم خلينا ندور على بنت الحلال
بخيته:بالله عليك شو تشوف اسود في اسود كلهن متغطيات وين بتشوفها بنت الحلال
عقب ما ظهروا وبدا ذياب يلبس حنين ويساعدنه خواته وأمهاتهن
بعد ما خلص تنهد ذياب
حنين اطالعه :عاد مب ايد ثجيله عليك دفش يا خي
ذياب :هههه هو حد ادفش عنج
حنين :تصدق توني اكتشفت انك انته
نوف اتيي صوبهم وحور تمشي وياها وتبعتهن لولوه بنت عاليه اول ما وصلن
حورتبلع ريجها تحاول تكون فوق الطبيعيه:مبروك ذياب
ذياب رفع راسه هذا صوت حبيبته
كـتـب الـدمع بخـديعـهـــــــــــــــــــده لـلــهــوى و الـشـوق يمـلي ماكـتــــــــــب
هنيه وبس هذي حــــور كل علامات التصنع تتوقف وكل هالمهزله اللي سواها بايده وهو مب قدها تتوقف اول ما يسمع نصخها او ايبون طاريها
ذياب يحاول يكون طبيعي وما يطالعها:الله يبارك فيج
ابتسمت لحنين وباستها :مبروك حنون
حنين :الله يبارك فيج
نوف:اعتوفوااااااا بسرعه شو كنتوا تقولون
ذياب ساكت ويطالع بنت عاليه ويلاعبهااااااا اونه ملتهي عنهم
حنين ترد عليها:لا تكونين فضوليه ريال يتغزل بحرمته انتي شدخلج
ذياب صد عليها وفاج عيونه صدق انها ما تستحي هالبنيه شو هالجرأة
نوف تبتسم: يا سلااام بصراحه ما نروم
حور ابتسمت ومشت عنهم وهو يطالعها ليش يا حور ليش اخترتي حياتنا تكون جذيه ليش فرقتيني عنج ليش ؟؟
كـأن فـؤادي لـيـس يـشـفيغـلـيـلـه سـوى أن يـرى الـروحينِ يـمـتـزجـــــان
حنين :حووووووووووو
صد عليها :شووووو عندج وين راحت نوف
حنين اطالعه:راحت بس الظاهر انك سرحاااااان
ذياب يطالعها ويركز فيها حنين ولا في عمره تصور انه ياخذها اصلا هو ما كان يتخيل وحده ثانيه الا حور كيف بتكون حياته ووياها معقوله بيستوي توافق بينه وبينها يتمنى يكون كلام خواته صح وحنين تقدر تكون الزوجه المناسبه له
حنين استحت من نظراته بس ما بينت :حووووو
ذياب يعض على لسانه من الغيض :بخمج بكف الحين شوووو حوووو اصغر عيالج أنا
حنين :يا معوفك
ذياب في خاطره نحن معاريس والله مب لايق:شو تبين
حنين :ذياب انته شفتني صح
ذياب:لا شفت صلاختج تراج جدامي
حنين :ول عليك ......المهم مب لازم اني ايلس وياك في الميلس اروحنا اونه تعارف انا اعرفك وانته تعرفني ما يحتاي لسوالف الخريط
ذياب:هههههههههههههههههههههه
الكل التفت لهم وحنين استوت طماطه من الانحراج والتعصيب
ام ذياب اتجدم منهم وهيه مستانسه :الله يديم هالضحكه ..... قولي يا حنين آميييييييين
ذياب يصد عليها عرف انها مفوله وخاطرها تشوته بكوب العصير اللي عدالها
حنين بغيض لعمتها وابتسامه متصنعه:آميييين
ذياب ينش :يالله حنين مع السلامه شي في خاطرج
ام ذياب:ابويه اقول لام خالد جان تبى ترمس حرمتك في الميلس
ذياب:لا امايه نحن وحنين متعارفين ما يحتاي لهلخريط
ام ذياب تضربه بخفه :شو خريطه شو هالرمسه حد يرمس جذيه جدام حرمته
ذياب يصد على حنين وفيه ضحكه :مع السلامه حنين
وظهر عنهم
هيه واقفه جدام المرايا في الحمام تهدي عمرها وبصوت واضح :اهدي حور لا تفضحين عمرج لو حد بيدري مصيبه هو اللي ما بغاااج جيف بتعيشين ويااااه برايه هيه برايه الله يوفقجه هيه بنيه حبوبه وتستاهل كل خير .....زاد صياحها وغطت ويها بايدهااااااا :اانا قاعده اقص على عمري مب مستحمله انه خذ غيري
ليه احس اني فقدتك وانت في راحة يديني
وليه اشوفك من حلال الغير واحسك حلالي
وليه لاضميت طيفك لصدري احسك ماتبيني
وليه احسك انك بقلبي ليه احسلي موالـي
ليه ليه اسئله واجد ولكن الاجابه ماتجينـي
والامل موجود واسـرار الليالـي لليالـي
على الساعه 12 فضى البيت والكل سار صوب دربه هيه وياه واقفين جدام باب الصاله وعندهم شيخه وشما بنات بخيته
نوف:شو كانت الأجواء عندكم
سيف :عاديه نحن مب شراتكم نحتشر
نوف ابتسمت بخجل :بس ما قلت رايك فيني اليوم
سيف ابتسم لها :انتي تعرفين رايي زين ما يحتاي اقول طول عمرج تخبلين
بخيته:وين ذياب عنكم ...ههههه عقبال ما اشوفكم في الكوشه ان شاء الله
رن تيلفون سيف اطالعهن:تصبحن على خير
بخيته ونوف:وانته من اهل الخير
مشى عنهن وهن كل وحده سارت صوب غرفتها ترقد
في سيارة مبارك درب دبي العين
مبارك بعصبيه :زيود ودرها قلت لك انته ما تستحي تضارب بنيه
حور صاده على ورى تمط زايد عن لولوه يالس يضاربها هيه اروحها خاطرها تصيح مب مستحمله اكثر بس ما تقدر مبارك موجود
حور:زيود ودرها الله ينطبك شعرها في ايدك من كثر ما تمطه
مبارك يوقف السياره فجأه وهم سايرين مسيار فوقف
حمد اللي كانت وياه عاليه ووقف سعيد اللي شال امه هو الثاني بس محمد وسهيله وابوحمد وحرمته وخليفه كانوا سابقينهم
ومنى ما كانت رايحه تعبانه من الزجمه ولزمت على ام حمد تروح لانها هيه بتيلس ويا ام عبيد ما بتخليها اروحها
مبارك ينزل من السياره ويفج الباب الوراني ويمط زايد بايده وبايده الثاني يشل لولوه بطريقه مخلنهم متعلقين فوق
حمد ينزل يضحك : حووووو تراهم اوادم ليش معلقنهم جذيه
مبارك بضيج وعاقد حياته:سندرولي راسي الله ينطبهم من عيال اندوك بنتك
خذها حمد وهو يضحك وركب سيارته
ومبارك سار صووب سيارة سعيد وفر عليه ولده
ام سعيد :قلت لك لا تشله ما يتوازى هالولد يني
مبارك :يالس يضارب لولوه ويكفخها ....
ويضربه على خده بخفه :ولا يسمع الرمسه
سعيد:هههههههههههه مب عيب زيود
مبارك:عيل اممممره خافك الحين
ومشى مبارك صوب سيارته وردوا يواصلون دربهم صوب العين
.


يوم السبت الساعه ثمان ونص الصبح
هيه يالسه على الكرسي لابسه عباه مبنده ومتحجبه عدل وشكلها مرتب
علامات الهدوء واضحه على ويها رغم انها عرفت الشركه لمنو بس فكرت بعقلها مب مهم حتى لو كانت الشركه لحور هيه تبى تشتغل وتصرف على نفسها وعلى أخوها ما تبى تكون عاله على حد والمرتب هنيه وايد مناسب والشغل مب هين انه الواحد يلقاه
يالس يتصفح الملف اللي في ايده ورفع راسه :أهم ما عندي الانتظام والالتزام والعمل الجدي
سلامه بعدها سرحانه:............
حمد يحط الملف:حتى التركيز والابتعاد عن السرحان مهم يا آنسه سلامه
سلامه انتبهت لرمسته واستحت:اسفه استاذ ان شاء الله ما بتحصل مني الا كل خير
حمد ابتسم بهدوء كعادته يحس انه ويها مألوف او مار عليه :ان شاء الله
شل سماعة التيلفون :الو ...هلا فارس ..ممكن اتيي المكتب عندي ...تسلم
وبند التيلفون وصد عليها : بيكون الاستاذ فارس هو المدير المباشر والمشرف عن شغلج
مرت دقيقتين تقريبا الا واندق الباب
يدخل فارس بهيبه وحضور طيب نفس ما تعود :السلام عليكم
حمد وسلامه:وعليكم السلام
حمد ابتسم :فارس هذي الأخت سلامه موظفه يديده وبتكون ان شاء الله انته المشرف المباشر لها
فارس يصد على سلامه:مرحبا فيج أختي ونحن حاضرين
سلامه رغم انها مستحيه منهم :تسلم استاذ فارس
فارس :عيل تفضلي ويايه
سلامه توقف
حمد بابتسامه:بالتوفيج ان شاء الله
سلامه صدت عليه نفس ما كانت تقول عنه حور طيب وما قصر:مشكور استاذ حمد وعن اذنك
وطلعوا سلامه وفارس وهم يمشون
فارس وهو يمشي ويطالع جدامه:أول شي بنسير مكتبي علشان تعرفين مكانه عقب مكتبج وبتتعرفين على الموظفات اللي بيكون عندج
سلامه:ان شاء الله
.
دش مكتب حمد وباينه على ملامحه الضيجه وشكله متبهدل وفي حضنه بنيه بنت شهور وماسك بايده الثانيه ولد صغير عمره في حدود الثلاث السنين
حمد يطالعه مستغرب :خليفه
خليفه اتجدم وواقف مجابلنه ورمس بنبره حمد مب قادر يحددها معصب زعلان والا حزين والا رجاء: حمد اريدك تساعدني
حمد يتجرب منه :خليفه شو صاير ومنوووو هذيلااااا
خليفه يوطي راسه وتيي عينه على البنت اللي في حضنه :حمد وغايه
حمد يصد على الولد الصغير عقب على خليفه بصوت حاد :انزين منووو حمد وغايه هذيلاااا عيال منو ووين أهلهم وليش يابنهم الشركه وليش سكلك مبهدل جذيه شوووووووو مستوي
خليفه وهو بعده موطي راسه :عيــــــــــالي عيالي حمد وغايه
حمد فاج عينه على الآخر كيف يعني عياله خليفه متزوج وحده غير منى دون محد يدري وبعدم تصديق:شوووووووووووووو
.
.
ابوكامله يدش المكتب ويطالعهم
ابوكامله : عوذ بالله خاطري ادش مكتبك وهذا (ياشر على سعيد)مب عندك يالسين تسولفون
مبارك يبتسم:هووو لاصق فيني عمي شو اسويبه
سعيد يصد على مبارك :عنبو دارك الحين انا لاصق والا حضرتك داق تقول تعال مكتبي الهرم
مبارك:هههههههه لا تصدق عمي
ابوكامله ويحط ملفين على المكتب :الحسابات مبارك فيها اخطاء وايد
مبارك يعدل ملامحه :اخطاء أنا درسته زين مافيه شي عمي
ابوكامله :رد شوفه يا مبارك هذا مشروع كبير والخطا بيكلفنا وايد
مبارك يمسك الملف:ان شاء الله عمي والسموحه
ابو كامله :من رخصتكم شباب
مبارك وسعيد:مرخوص
مبارك يتافف:درست الحسابات عدل ما ادري شو الخطأ فيه
سعيد:مبارك انته هالايام مضايج شكلك
مبارك:تصدق في خاطري اسافر كشته جذيه
سعيد:بن عروه تسافر عني
مبارك يبتسم:واكيييد ولدك بتيره عندناااااااا
سعيد حب يطفر بمبارك :هيه لازم ما ازر شبر بلا ولدي فديته
مبارك :من ايام ما يبته وياك الشركه
سعيد :والله عيوزنا تهد عليه مع انها احسها وايد تتضايج منه وانا اريحها يوم اشله
مبارك :ههههههه فديت زيود هو احلى ما فيك يبت هالولد
سعيد:هههه افااااااا بس هالشي
مبارك:هو ليش ما راح عند امه هالويكند
سعيد:سافرت الأحد الماضي
مبارك :هذي ما تشتاق لولدها
سعيد باندفاع:يعلها النفاد هالشي اريح لي انا ما ابى زايد يروح عندها
ووقف عنه
مبارك:ها على وين
سعيد:يا ابووووي ورايه شغل تبى ابووويه يشم ريحة الفساد في الشركه وينفدنا
مبارك يبتسم: عيل اجلب ويهك
وطلع سعيد ساير صوب مكتبه
.
.
.
حور اطالعه بضيج :بس دكتور أنا عندي امتحانين بنفس اليوم
الدكتور تامر:اوكيه هذي مب مشكلتي ما اقدر أجل
حور:اوكيه دكتور شكرا
الدكتور تامر :العفووو ....ومشى عنهاااا
حور تصد على ربيعتها ايمان:والله انه سخيييييف ولا يقدر
ايمان تمشي:انا قلت لج هذا اسلوبه زفت رافع خشمه
حور:على شوووو يا حظي
ايمان :انزين حواري اتكلي على الله وعيني خير وذاكري وان شاء الله بتيبين أوكيييه
حور:أي اوكييييييه ما بواحي اذاكر شي
ايمان :لازم تستانسين يايه من دبي هالويكند مب انا اللي حاكريني في البيت
حور تبتسم بمراره أي وناسه وهناك مات كل شي وتحطم الحب اللي في قلبي وبتنهيده :خليها على الله
أشـكو الـغـرام إليكم فـاقـبـلـوا شـغـفـــيو لو شكوت لصخر رق و احترقـا
حور:تراني يوعانه قومي نسير الرباعيه
ايمان :حتى أنا يوعانه......ذكريني اخطف الكتاب المكتبه اوكيه
حور وهن يمشن :ان شاء الله ليه ذكرت
ومشن سايرات يتريقن

&دمعة فرح&2007
12-07-2006, 04:50 AM
الحلقة الرابعة والعشرون
المكان:استراليا
اقسم يمين اني على طول مهموم
ماشفت في غيبتك شي يسلي
اجامل الجلاس والسرمكتوم
ارجي عسا ايام المفارق تولي
في خاطري لك شوق واخبار وعلوم
لكن محلكمبعد عن محلي
صوتك يعانق مسمعي دايم الدوم
صورتك في بالي مثل ظلي
يتريى حد يرد عليه مشتاق يسمع صوتهم وواحشينه موت
...........:الو
راشد ابتسم من الخاطر هذا صوت زايد:مرحبا مرحبا بهالصوت فديت هالحس يا ربي اشحالك زيود
زايد :من في التيلفون
راشد:ههههه يهالرمسه وينها يدتك عطني ارمسها
زايد:ما ابى
راشد:عنلات ابووك انزين منوووو عدالك
زايد :ما ابى
راشد :اوهوووو هذي سالفه
.........:زيود منو ترمس يب السماعه زيود ايلس ترى بخبر يديد عليك بيضربك وهو يالس يصارخ
سهيله:الو
راشد :الو السلام عليكم
سهيله :رشووووود وعليك السلام اشحالك عساك بخير
راشد :ههههه بخير ربي يسلمج اشحالج انتي والأهل عساكم بخير
سهيله :بخير الكل مشتاق لك جنك الا طولت هالمره بوسنيده متى اجازتك
راشد:بعد شهر ان شاء الله وينها عيل امايه
سهيله:عمتي مسيره صوب بيتنا دق لها على تيلفونها
راشد:تيلفونها غالجتنه من الصبح ادق عليه
سهيله :والله ما ادريبها
راشد:برايج سهيله سلمي عليهم وانا بدق خلاف
سهيله :في حفظ الرحمن وهالله هالله بعمرك
راشد ابتسم:ان شاء الله يا ام راشد
سهيله:قاص على عمرك
راشد:هههههههههه غصبن عنج وعن ريلج فمان الله
سهيله:هههههههه في وداعة الله
وبند عنها
ابتسم وانسدح على الشبريه الحين هذي السنه الرابعه وهو متغرب على البلاد يدرس في استراليا ادارة أعمال ما تغيرت شخصيته بس هو الحين يعرف شووو معنى الأهل الأخوان أكثر حس بهالشي الحين يوم هو متغرب عنهم اشتاااق لهم بالقوووو اتنهد
احد ليا جا الليل نومه بمخباته
واحدن سهير الليل ومسندة راسه "كوعه"
احد سعيدومستريح بدنياه
واحدن من الحسره يسابق دموعه
وعزى لمن سود اللياليتوطاه
يشيل حملن ما تشيله ضلوعه
ما يحس الا بكفخه على راسه نبهه من السرحان
راشد :يعل يديك الكسر اشفيييييييييك
عمر: شفتك سرحان ومن الصبح ارمسك قلت انبهك شووووي
راشد يرد مره ثانيه ينسدح :عنبو مب دفاشه عليك
عمر:هههههههههه اشفيك سرحان
عمر :ما فيني شي
عيسى:السلام عليكم
راشد يغطي ويهه باللحاف :اكملت
عمر:هههههههه
عيسى:افاااااااا شو السالفه
راشد يخوز اللحاف:ما شي سالفه ابى ارقد ممكن تظهرون باجر ورايه امتحان
عيسى:قوموا خل عنك النوم يايب اغراض بروح اسنع لكم العشى
عمر:انته بتسوااه يالله عيل الشيخ عجل ترانا يوعانين
عيسى:الشيخ هيه انا شيخ بس الحين بتفزوا حضرتكم تساعدوني
راشد:جيه شووو بتسوى ذبيحه انته والله هب ناش روح سوا اروحك بعدين اليوم دورك يالله اجلب ويهك
عيسى:ما عليك يا رشووووووود بسير اسوووي بس خله يدتك اتعشيك اوكيييه
راشد ابتسم:فديت انا يدتيه الله يشفيها يا رب
عيسى وعمر:آمييييين
عيسى يمط عمر :هذا حلف وأنا احلف انك تروح وياااااااااااايه
عيسى يمشي ويمط عمر وراه
عمر:ماااا عليك رشووووود بتشوف
راشد:هههههههههه يالله ذكرتني بالعنز يوم يسحبونها هههههههههه
عيسى:هههههههههههههههه
عمر بصوت عالي من برا الغرفه :بتشوووووووووووووف
المكان:العين
بعد ما الكل درى بالموضوع البيت تكهرب والأجواء توترت والكل يطالع خليفه بنظرة المتهم وهو ساكت ما يقول شي
حمد يصد على عاليه اللي يالسين هو ووياها وحور وام حمد في الصاله
حمد:عاليه
عاليه تصد عليه :لبيه
حمد:تلبين في بيت الله ان شاء الله سيري سووي لي درب ابى ارمس منى
ام حمد:خلها ابوويه على راحتها هيه مب راضيه تقعد هنيه بتسير بيت اهلها
حمد :والشور يا امايه يعني انسكت ونجتف يدينا
ام حمد بضيج:عيل سواه يسويها أخوك ياخذ بالسر وعنده عيال من مغربيه واخر شي فرتهم عليه وراحت عنه
حمد يهز راسه :لا حول ولا قوة الا بالله
حور:وينهم عيل غايه وحمد
ام حمد تأشر بعصبيه :يولون شو تبينهم
عاليه:عمتيه مب زين هذيلا يهال شو ذنبهم
ام حمد:استغفر الله العظيم
ابوحمد يدخل عليهم :السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام والرحمه
ام حمد :ها يا عبيد شو استوى
ابوحمد يلس عدالهم :شو بعد تراه كان متزوج وياب منها العيال وتخالف هو ووياها وراحت عند هلها ومنى رحت ورمستها مب راضيه تيلس بتروح بيت هلها
فكتوريا اتيي صوب حور :ماما بنت صغير يصيح واجد ما يرضى يسكت
حور تنش واقفه
ابو حمد:لا حول ولا قوة الا بالله من هالحاله بقوم اتوضأ حق الصلاه ابرك
حمد نش هو الثاني ورى ابوه
عاليه :ليش ما يت سهيله عند عمتها اليوم
ام حمد:اونه ريلها بيسافر اليوم بعد هذا ولا جنه عند حرمه
عاليه تتنهد:الله يعين الجميع
ام حمد:عاليه ابوويه سيري شوفي يدتج لا تكون بحاية شي اليوم انشغلنا عنها ولا حد سبرها و وايج عليها
عاليه تنش:ان شاء الله عمتيه
.
.
هانت عليك عشرتي يالغضي ونسيت دنياك
نسيت قلبٍ في هواك ناسي اهله وربعه
يالسه تلم أغراضها ودموعها على خدها وميته قهر معقوله يكون متزوج عليها ليش هيه في شو قصرت كانت كل يوم عروس له كانت تسهر على راحته وراحت بناته وأخرته عرس عليها من ثلاث سنين وهو يقص عليها كيف أسامحه هالمخلوق كيف قلبي يرضى عليه
عاقد حياته ومستاء هو اللي حط عمره في مشاكل هو في غنى عنها وتجرب منها :منى
منى تصد بنفور وتصارخ :اول شي لا تتجرب ولا ترمس ولا كلمه كفاااايه اللي سويته ما ابى اعرف ليش ما ابى اعررررف خلاااااااص
خليفه ويتجرب أكثر:يا بنت الحلال استهدي بالله وخلينا نتفاهم
منى تصد عنه وتسكر الجنطه:قلت ما ابى اسمع شي بسك جذب
خليفه يهز راسه هيه الحين معصبه وثايره الرمسه عندها ما منها فايده
مطت جنطتها وراحت صوب عباتها تلبسها
خليفه :انزين انا بوصلج
منى تصد عليه :قر مكانك احسنت الدريول برا وبناتي بشلهن انته عيالك بيسدون ويكفون
ومشت عنه ونادت الخدامه اطلع جنطتها وشلت بناتها وركبت السياره سايره صوووب بيت اهلها وفوادها يحترق وبشهاده من الكل مب هيه الغلطان هو ...هيه ما قصرت عليه بشي
حور اطالع هالبنت اللي في حضنها تعطيها المرضعه شو ذنبها انها تفترق عن أمها وصدت على حمد الصغير هادي وساكت ما شاء الله عليه
حور ابتسمت له:تعال حبيبي بقربي حمودي تعال
حمد اطالعها عقب نش وتجرب منها
باسته حور وحطته بقربها
دخل الصاله الفوقيه مبارك وشافهم :ما شاء الله صايره داده
حور ابتسمت:شوووو نسوي بعد
مبارك يتجرب منهم :والولد واسمه حمد والبنيه
حور ابتسمت:غايه
مبارك :مب هين خلوووووف مسمي الاثنينه على الرووس العوده في العايله ...يبي هالكتكوته بوديها عند يدتيه
حور:يدوه محد خبرها
مبارك :يبيها انا بخبرها يدوه
حور توقف :لا يصير لها شي
مبارك:لا ان شاء الله بتستانس بس لا تخبرينها انه ماخذ مغربيه ...ويصد على حمد :الظاهر طالع على امه ناقع من البياض
حور:حرام عليك مبارك لا ترمس جذيه ..تعال حبيبي
وساروا صوب حيرة يدتهم ودشوا وحصلوا فكتوريا ولولوه وعاليه قاعدين عندها
مبارك مبتسم :السلام عليكم اشحالج يدوه
الكل:وعليكم السلام
اليده :مبارك منو اللي في حضنك
مبارك يتجرب منها :يدوه هذي غايه بنت خليفه
اليده :متى يابها منى ما احيدها ربت جريب
مبارك:يدوه هذي من حرمته الثانيه
اليده:حرمته الثانيه والخيبه من وين ضوابها هذي بعد
مبارك:راحت يدوه طلجها ....سموها غايه عليج يدوه
اليده استانست:فديت خلوووووف انا يا ربي ما اروم اشلها ربي يحفظها
حور:وهذا حمد يدوه ولده بعد
اليده استغربت:جيه هذا من متى معرس مدرع هالعيال جذيه
الكل يضحك
اليده:يحليلها منى تلقاها الحين تصيح
عاليه :مبارك يدوه مب راضيه تشرب الشوربه من الصبح وانا اتراشاها
مبارك يعطي عاليه غايه وياخذ الشوربه من الصينيه:عاد يدوه ما بتردنيه صح الغاليه
اليده استانست :هيه
عاليه اطالعها:يدوه الحين انا من الصبح اتراشاج ومب راضيه خلاص زعلت
اليده:اربع يدران والا خلي ريلج يراضيج
الكل تم يضحك عليها
عاليه:يدوه ريلي زعلان ما خليتينا نسمي لولوه غايه وهذا خليفه سماها
اليده:خليفه ما شاورني بس فديتها تشبهني
حور:هههههه عيل تشوفينها غاويه يدوه مب جذيه
اليده:هيه نعم غاويه شراتي ...والا هذا (تعني حمد الصغير)ما يشبهنا
حور تلفه حبته هالولد هادي وايد :فديته انا يا ربي
مبارك:اشوفه هادي جان ما اوديه عند زيود ولد سعيد يعطيه دروس خصوصيه في طولت اللسان
عاليه :مبارك اذكر الله حراااام عليك
مبارك:حددي على طويل اللسان والا الهادي اذكر الله
حور:أكيد على الاثنينه
.
.
المكان:دبي
...........:فهميني انا موقفي صعب يا سارا يباله وقت
سارا: تعبت بصراحه وانته كل مره تقول بتصرف وبتصرف وما شفت شي ودومني خايفه يطب علي حد والا يكشفني واحد من اخواني
سيف:انزين شو تبيني اسوووي نوف بنت خالتي ومالج عليها من ثلاث سنين وزود مب بسهوله اقولها خلااااص باخذ غيرج
سارا:دامك تحبني يا سيف شو المانع خبرني والا جان عندك رمسه ثانيه
سيف يتنهد:اوكيه الحين برايج
سارا سكرت عنه وهو يطالع اللي ياي هذا غانم ربيعه يحس باحساس غير يوم يشوفه يحس انه يخونه هذااااا مب احساس هذا صدق لانه سارا اخت غانم
غانم:وينه الحبيب سرحان اشعندك
سيف:ها ...لا ماشي
غانم :تراني يوعان وين بنتعشى
سيف يمشي صوب سيارته :ما ادري
غانم يمشي وراه:اموووت واعرف انته شو استوالك وشووو سالفتك تغيرت يا سيف
رن المسج في تيلفون سيف
ياصاحبي في خاطري أسألك شي؟
شي معكر كل صافي حياتي..!
إن كنتانا مدري بغلاتي وانا حي..!
وش مكسبي كانك حزنت بوفاتي؟




وقته هالمسج حرام عليج يا نوف شو هالاحساس عندج تحسين يوم اطعنج وما تترين وتطعنيني اااااه تعبت والله العظيم تعبت
غانم واقف وراه :سيف من منو المسج ليش وقفت
سيف يمشي وركب السياره وتبعه غانم وركب
غانم :تبى ترد البيت
سيف يصد عليه:يا ليت يا غانم
غانم يطالعه:ما ابى اجبرك بس يوم تحس انك تبى ترمس وتقول لحد لا تترد انا حاضر نحن أكثر من اخوان وصد يحرك السياره
سيف في خاطره يصيح هالرمسه اللي تطعني يا غانم انته لو تدري شووو اسوووووي اعرف انه غلط بـــــــس.....
.
.
.
ام خالد اطالع بنتها :وينه ريلج مب جنه اتاخر
حنين اطالع التلفزيون :بيي امايه
ام خالد :انزين قومي اتعدلي
حنين تصد على امها :اشفيه شكلي امايه مب مرتب
ام خالد:مرتب بس هو من بعد الملجه اول مره ايي صوبنا لبسي شي ثاني عندج ثياب اغوووى وحطي شي على ويهج
حنين:تعرفين امايه ما احب المكياج وذياب شايفني بلاااااه ريحي راسج
ام خالد:انزين قومي اتصلي شوووفيه
حنين تقوم مطفره من امها هو ليش ما ايي في أي وقت لازم عزيمه وتحس علاقتها بذياب بتكون زواج تقليدي بحت وعااااادي كعلاقة أي ريال بحرمته
شلت التيلفون واتصلت به
ذياب :مرحبا السااااع بحرمتي
حنين :هلا والله بريلي
ذياب:ههههههه تطنزي
حنين:عيل انته ما تطنز على العموم امايه حشرتني وينك ترا نحن مب مطعم على راحتك متى ما تبى تشرفت وييت
ذياب:عنبو انتي يبالج واااااااايد لحد ما تتسنعين الله يعيني عليج
حنين : شو يعني انا مب مربايه
ذياب :يالله طلعي انا وصلت طلعي استقبليني خلصي
وبند عنهااااا
اطالعت عمرها في المرايا لازم تحط شي صدقها رمست امها حطت جلووس وشدو خفيف على السريع طلعت خصلات من شعرها ولمت الباجي
حنين تركض تأخرت عليه اول ما وصلت عند الباب الرئيسي هو واقف هناك
وتم يطالعها بنظرات غريبه
حنين استغربت شعنده هذا :اقرب ذياب
ذياب يتجدم ويمسكها من كشتها:عنبوووو ما رمتي تحطين على كشتج شي وانتي طالعه الحوووش
حنين :محد في البيت الا اخواني ومنوووو بيشوفني شعري يعورني ودرني اونه معدلتنه علشان حضرتك كنفشته حقي
ذياب يفج شعرها :هههههه عمره ما بيتعدل هالكشه
حنين ترتب شعرها :اقرب الميلس بروح البس شيله وبيي
ذياب:الحين بتلبسين الشيله يوم نكون داخل ويوم برا تحومين بكشيشج
عقب ما دخلوا المبرز يلسوا شووويه ويابت الخدامه العشى
حنين تتعشى وياه
ذياب يطالعها تتصرف بطبيعتها وعادي ما تستحي منه لو وحده ثانيه ما بترضى تاكل وهيه مب مسويه كاني ماني تاكل...
ابتسم:عاد حنين كيف تقضين يومج ابى اعرف عن حرمتي شو تسوي وشو ما تسوي
حنين ترفع راسها اطالعه:ما شي مهم..... تلفزيون ورقاد وجرايد رياضيه
ذياب:شووو المطبخ ما ادشين
حنين:هههههههههه تعرف اني ما ادش لا تكون تحسب انا اللي مسويه هالعشى
ذياب :انا ما ابى وحده مب هبت ريح خلي عمتي تعلمج الحين انا اقول اتعشى من أكل حرمتي وطلعتي اخرطي
حنين اطالعه:مب متفيجه الا انته خبرني شو تسوى
ذياب:لا عاد انتي مالج خص فيني لا تسالين
حنين:انا مب متحمسه اعرف از يوووو لايك
ذياب:مطيعه والله
حنين:نت اني تايم
ذياب :خبروني انج في المجله تتخبرين عن نتيجة العين
حنين استحت :هههه يالله عاد لا تعلق
ذياب:لا حنين هذي اهتمامت سخيفه لبنت شو مباراه ولاعبين وهالسوالف عنبو الولد صاير مب مهتم في المباريات
حنين :أي سخاااااااااافه بعد انته يمكن ما تكوووون اهتماماتك بس ر جاء ما صرت ريلي وادخل في خصوصياتي دام ابوي واخواني ما رمسوا
ذياب ما عيبته رمستها:لا والله
حنين:بليز ذياب اعرف اني تصرفات وايد اسويهن ما تعيبك بس انته تعرفني عدل ووافقت تاخذني
ذياب يشرب العصير وهيه اطالعه عقب ما حطه في الصينيه :بس دامج خذتيني بتغيرينهن
حنين سكتت عنه ما فيها على الضيجه تعرف انه العرس جذيه اروحها يابته حق عمرها
ذياب ما حب يزودها وياها صدق هو يعرف تصرفاتها :شو كانت حفلة الملجه حلوه والا
حنين اطالعه وترمس بدون نفس :زينه
ذياب :انزين رمسي ترا بظهر عنج
حنين اطالعه وانا ما سكتنك روح:اتعشى
ذياب:شبعت
حنين وتاشر بايدها :عيل مني المغاسل
ذياب يوقف :جني ما اعرفهن يعني
وراح واتغسل ويت الخدامه وشلت الصينيه ويت عمته وسلمت عليه وطلعت
ذياب يطالعها بنص عين:جنج الا تبين ترقدين والا تمثلين
حنين:ههههه متفيجه امثل بس امس ما رقدت عدل
ذياب :ها يالسه تفكرين فيني ما يحتاي كل ما تبيني دقي لي التيلفون وانا تحت الطلب
حنين اطالعه بعصبيه:اقولك يلاااا اجلب ويهك صدق عطيتك ويه
ذياب :عنلات صداج يا الخامه شو هالرمسه ما عندج ذرة رومانسيه شو هالدفاشه
حنين صدق اضايجت يبى يستفزها من الصبح وهيه اليوم هاديه لاخر حد :لو تزوجت اللي فيها الرومانسيه
ذياب يطالعها بتشكك:شو تقصدين
حنين:اقصد اللي اقصده
ذياب:حنين صلبي عمرج و لااتمين تعقين نغزات
ونش واقف ويوم شافته نشت هيه الثانيه
ذياب:تصبحين على خير
حنين:وانته من هل الخير
مشى ذياب اول ما وصل باب الميلس:سيده الصاله انتي ويا هالكشه لا تظهرين الحوش جذيه ....اطالعته وما علقت تحرك وطلع عنها
حنين بصراااااااااخ:سخيييييييييييييييييييف
ودخلت صوب غرفتهاااااااااااااا
.
.
.
يا ربي هذا شو ياه ما يرد عليه اليوم ما شفته والله اني مشتاقه له وايد خلاص تعودت عليه خلال هالثلاث سنين ما اشوف غيره وما اسمع الا متى بيكون عرس نوف وسيف صرت اشوف كل الزين فيه
إذا شئت أن تلقى المحاسن كلها ففـــــــي وجـه مـن تـهـوىجـمـيـع الـمـحـاســـــــــن
ابى ارقد بس ابى اطمن عليه صح هو موجود في بيتنا من عقب ما عرست عاليه اصرت امايه ينتقل في القسم اللي سوووه له في بيتنا علشان يرتاح بالها تصدقون استانست وايد قلت بشوووفه باستمرار بس العكس ما صرت اشوفه وايد دايما معاكس اوقاتي يوم اكون في الكليه هو في البيت والعكس تقريبا عوذ بالله من هالحاله
الله ياخذ العدووو لايكون رقد بطرش مسج يحسسه اني زعلانه والله اني زعلانه من الخاطر ليش ما يرد ولا يسأل مع اني متاكده اني يحبني
تشوف رقمي على الشاشه وتسفهني
وغيرك تمنى اتصالي في الشهر مره
والله لاخذبثاري وانت عارفني
من ضرني ما تسامح عنه واضره
وان كان قصدك بتطنيشكتعاندني
الله يعينك على فرقاي من بكره
اعرفه انه بيعصب من هالمسج بغلج تيلفوني علشان يتأدب ولا يعيدها مره ثانيه تصبحون على خير
.
.
.
المكان:العين
روضه :شو مرتاحه في دوامج والا متعب
سلامه ابتسمت:لا والله مرتاحه وايد واتسلى
حمده:اشلج بالشقا ما ادري شو تبينه هالدوام
سلامه :فديت خالد ملان اونه بس عاد ما يتسجل الا السنه اليايه لانه ما باقي الا شهر تقريبا وتخلص المدارس
يدخل عليهم
عبدالله:السلام عليكم
الكل :وعليكم السلام والرحمة
عبدالله يصد على روضه :يوعان ابى عشى
روضه تنش :ان شاء الله حبيبي الحين بزهبه لك
ومشت عنه سايره صوب المطبخ
حمده نشت وفي حضنها بنتها :بروح ارقدها تصبحون على خير
عبدالله :وانتي من هله متى ريلج بينزل من الزام
حمده:ورى باجر ان شاء الله ......ومشت عنهم
سلامه توقف :تصبحون على خير
عبدالله:لهدرجه ما تبين تشوفيني
سلامه صدت صوبه:شو هالرمسه عبدالله انته ولد خالتي واعدك شرات خالد اخووووي
عبدالله جنه الرمسه ما عيبته:اخوووووج...ما علينا شو الدوام ان شاء الله مرتاحه
سلامه :الحمدالله كل شي تمام تسلم عبدالله على كل اللي تسواه لي
عبدالله :عيوني ترخص لج بس لج يا سلامه
سلامه اضايجت :عبدالله لو سمحت
تدخل روضه وهيه شاله صينية الأكل
روضه :هنيه بتعشى حبيبي
سلامه مشت عنهم
عبدالله :هيه
ويلس وحطت الصينيه جدامه
عبدالله يطالعها:يلسي تعشي ويايه
روضه:شو يالس تسولف وياها شو عندك
عبدالله عقد حياته:يلسي ودري هالخريط شو شعندي تراها بنت خالتي ما يصير اطمن عليها
روضه مشت عنه
عبدالله :ما بتتعشين
روضه :لا ما ابى
عبدالله ينش واقف:عيل تعالي شليه انا ما ابى
وخطف ساير صوووب قسمهم
.
في حيرتها ترتب الملابس اللي بتلبسهن باجر صدق الشغل شي حلووو وخاصه انه الموظفات اللي عندها ام ماجد وداليا طيبات وايد ويحبن الخير
رغم اني ما اقدر اغطي الحزن يوم اشووووف حمد اذكر حور ربيعتي حبيبتي اختي تنهدت بس هذا أول....مبارك اااه الله يسامحه مب شووويه اللي سوااه فيني اول شي بدا يلمح انه يكرهني عقب يلمح انه يحبني وهالشي يوم كانت تزور يدتهم غايه وحصلته في الرسبشن
مبارك:لهدرجه ذياب مهم عندجبالمره تقبعتي بغشى يوم قالج
سلامه صدت صوبه :نعم انته بأي حق تقولهالرمسه
مبارك بجرأة وهو يصد على حور يشوفها وهيه تشتري :بحق انيما اقدر اشوف حد يرمسج غيري
ما طعن قلبي سيوف وماذبح جوفي رماح
ما ذبحني غير واحد قال احبك ثم راح
ابتسمت سلامه بسخريه وهيه تذكر هالموقف كلامه مس قلبها بسهوله صدقته حسته صادق رغم انها تعرف انه مغازلجي وراعي بنات بس عاد القلب ومسكت راسها يوم درت انه هو السبب في تفريقها عن حور تكرهه من الخاطر بس هيه تقص على عمرها في خاطرها وتتمنى انه يكونون بخير وصحه وسلامه
.
.
.
يالس جدام المرايا يتسفر عقب ما خلص صد عليها
محمد:اللي يشوفج يقول اول مره أسافر
سهيله تصيح:...........
محمد:الحين يا بنت الناس اشفيج تصيحين
سهيله ميته غيض:متى ياي الا من كم يوم وهناك تقعد بشهور قول ما تباااني ما يحتااااي تشرد عني وبفكك مني
محمد يهز راسه:شو هالرمسه انتي تخبلتي
سهيله:هيه دامني مستحمله جفاك والا لازم تذلني طول العمر
محمد بعصبيه:جب لا تذكريني بشي وخليني هادي تفهمين
راح التسريحه وشل العطر وتم يتعطر صد عليها شاف دموعها ومغطيه ويها بايدها تصيح
طلع من الحيره
وهيه عقت عمرها على الشبريه وتمت تصيح بحراره هو طول عمره مب حاس بها
واقف عند باب الصاله ما هاينه عليه تصيح جذيه لف يطالع باب الحيره اللي طلع منه بهمس:طول عمرج ياهل والا انا ما احبج
ومشى طالع من البيت هو وربيعه سلطان اللي بيوصله للمطار بيسافر للكويت
سافرت ناوي اترك الضيق لحظات
لقيت طيفك بالسفر محتريني
حاولت ابعد عن خيالكمسافات
الله حسيبك وين مارحت فيني
غيرك نسيته ماطرى كل حزات
ألا انت دايمبالدقايق تحيني

&دمعة فرح&2007
12-07-2006, 04:51 AM
الحلقه الخامسه والعشرون
المكان:دبي
كلية التقنيه العليا
تصد عليها واطالعها بغرابه :زهره اشفيج اليوم متغيره جنه عندج شي تقولينه
زهره اطالع نوف :هيه بس.......
نوف:من متى زهره الملسونه في خاطرها شي وخاشتنه اشك بصراحه اكيد شي جايد...وبمزح تخفف عنها: أبوحي يا فتاه بما عندك
زهره :نوف بصراحه ما اعرف كيف اخبرج السالفه
نوف:بديت اخاف تراني رمسي زهره
زهره :بخبرج بالسالفه نفس ما سمعتها .............وركزت عليها :ما هنتي علي نووووف
نوف اطالعها وبدا قلبها يدق من رمستها انه السالفه مب سهله والا ما بتتغير ملامح زهره لجذيه وبخوف:اسمعج
زهره توطي راسها:نوف موضوع يخصج انتي وسيف
نوف باستغراب:انا وسيف !!!
زهره تتنهد عقب قررت ترمس :نوف....... سمعت ساره بنت ييرانا تقول انها هيه تحب سيف....رفعت زهره اطالع نوف اللي ما تغيرن ملامحها وردت تكمل :وسيف يحبها
هنيه نوف عقدت حياتها:سيف يحبها!
زهره :هيه قالت لي بنفسها يا نوف ما تعرف اني اعرفج واعرف سيف
نوف:هيه تدري انه مالج
زهره:هيه تدري وبعد تقول...........
نوف ابتسمت بسخريه:أكييييييد يرمسها بالتيلفون
زهره :هيه ترمسه بالتيلفون ترا ساره هيه نفسها أخت غانم ربيع سيف
نوف تحاول انها تقوي عمرها مب المكان المناسب اللي تنهار فيه وتبين ضعفها:أعرف انه غانم ولد يرانكم
زهره متلومه في نوف بس كانت لازم تقولها :نوف انا آسفه بس...
رن تيلفون نوف وشافت الشاشه حصلت (هذا حبي) ابتسمت بحزن وبندت في ويه ...ودقت لذياب
نوف:ها وينك ....وصلت...أوكيه الحين بظهر....مع السلامه
عقب ما بندت صدت على زهره وابتسمت اطمنها عليها :مع السلامه ذياب يترياني برا
ومشت عنهاااااا سيف سيف سيف كان قلبها ناغزنها انه متغير وانه مب مرتاح معقوووله يحب هذي اللي سمها ساره وتتردد في بالها كلمات زهره
:وسيف يحبها
:وسيف يحبها
دموعها بينزلن لالا مب وقته لازم اهدئ ذياب بيعرفني لالا لازم تفكرين اروحج بهدوء عقب تقررين يا نوف اهدي شووووي
حاولت تكون طبيعيه فجت باب السياره وركبت:السلام عليكم
ذياب اللي كان يرمس في التيلفون صد عليها :وعليكم السلام ....حرك السياره ورد يرمس :خلاص ....هيه وصلت ....لا والله ...اذا ما حشيت ريولج حش مب ذياب ...هيه بكيفي دامج حرمتي ...حنينوووه لا تكثرين الرمسه وجلبي ويهج ....لا والله تحاولين تنكتين ...يلااا عااااد ...عنبوها جانها الرومانسيه جذيه ...خلصيني ...قلت لا...مع السلامه....وبند عنها
ذياب:بالطقاق هذي محد بيسنعها غيري
نوف:........
ذياب :ها شخبار الدراسه وياج
نوف:تمام
ذياب :اشفيج انتي الثانيه
نوف تتنهد:ما شي كان عليه امتحان وزفت ما فيني شي
ذياب :لو تذاكرين عدل ما بتخبصين وتعفسين عمرج
نوف دموعها على باب عيونها يبالهن دزه
ذياب سكت عنها حسها مضايجه وايد ما حب يزيدها
اول ما وصلوا نزلت بسرعه مالها بارض لحد تبى تكون بروحها وهيه تمشي بسرعه صوب باب الصاله
.......:نوف
نوف وقفت هذا آخر انسان تبى تسمع صووووته أو تشوفه الحين خلاااااص الدموع نزلن وويها احمر صدت عليه
هو استغرب شكلها وتجدم صوبها :نوف اشفيج
نوف مب قادره تسيطر على دموعها خلاص :لا تطرى اسمي على لسانك تفهم
وصدت عنه بسرعه ومشت صوب حيرتها وهو تبعها بخطوااات سريعه :نوف ....وبصراخ :نوف وقفي
دشت حيرتها وبندت الباب بالمفتاح
سيف يدق الباب:نــــــــوف
ذياب عاقد حياته:شو فيكم شعندك سيف
سيف يصد على ذياب:اشفيها نوف ومن وين ياين
ذياب:من الكليه ...وهيه الا مضايجه علشان انها خسفت في امتحان
سيف بغرابه :امتحان مسوي فيها جذيه
ذياب:يعني توك تدري بدلع نوف انته الثاني ...ها شو سيارتك ما خلصت بعدها
سيف حاس انه نوف شي فيها مب معقوله الامتحان يخليها جذيه وليش قالت ما يطري اسمها :لا ما خلصت
ذياب :وين بتروح
سيف:بروح ارقد قول لخالتي تعبان ما ابى غدا
ذياب :شي يعورك
سيف وهو يمشي:لا ما فيني شي بس يوعان رقاد ...وابتسم له
ذياب :عيل برايك سير ارقد
وراح سيف وهو يفكر بنوف غريب تصرفها شاف تيلفونه بيدق تيلفوون لها ما تهون عليه اتم جذيه
الهاتف الذي طلبته مغلق أو خارج نطاق الخدمة
سيف يهز راسه :الحين هذي ليش غالجتنه
عق كندورته وانسدح على الشبريه شووووي الا هو غاط في النوم
.
.
.
حنين واقفه عند باب المطبخ وحاطه ايدها على خصرها :شفتي شورج شو سوووى والا أنا يقولي لو طلعتي بحش ريولج حش
أم خالد ملتهيه بالغدا:تراه ريلج دامه قالج لا تروحين ما بتزرين شبر
حنين معصبه :كنت اسير وياهن وترا نحن رايحين الحديقة ويوم نساء بعد بالأول تراشيني اظهر اشوف ذيابوووه فر راسج
ام خالد تصد عليها :أنا بفر راسج بهالملاس اذا ما ذلفتي عن ويهي الحين
حنين شوووي وبتصيح :والله اذا ما خبرت ابووويه عليه هالذيابوووه كيفه هووووو يتحكم
ام خالد تصد عليهااا واطالعها بنظره معناها خلااااااااص ولا كلمه :وبعدين انتي ما قلت لج تودري هاللبس صرتي حرمه معرسه متى بتعقلين تلبسين لي لبس صبيان
حنين لابسه بنطون جينز ازرق وتي شيرت وردي
حنين تروح عن أمها وتقول في خاطرها تحمد ربها اني وافقت اعرس وثاني شي هذا لبسي وأحبه دامني في البيت ليش البس كندوره والحمدالله ما تخطى باب البيت الا وأنا متستره وثالث شي هذا مب لبس صبيان عنبو الوردي كله انوثه صدق يقهرون الواحد وامايه من ملجت وهيه متغيره ادقق على كل شي اسويه وهذا ما يصير صرتي حرمه وهذا لا توسينه وهذا الحريم بينقدنه وهذا حرمة عمج شو بتقوووووووووووول زهقت بصراااحه
كله مني لا مب مني كله منه هالثور اللي خذته عنيد وسخيييف وراسه يابس......
هيه من الخاطر محتره من ذياب ومن أمها
مايد توه ياي من المدرسة يعق كتبه فوق الكنفه:هلووووو افري بادي
حنين لبسته سايره صووب حيرتهاااااا
مايد :اف اف شوووووووو فيج مستويه بوتمبه بتنفجرين
حنين عند باب حيرتها :مالك خص ميووود مب ناقصه الا انته
مايد:بزواااااااالج
حنين بعصبيه :جــــــــب
مايد يطلع لسانه :يا ماما خرعتيني عااااااااااد
حنين تدخل الحيره :انا هب متفيجه لك والا براويك السنع يا الحماااااااااار
مايد يصرخ:خبــــــــــــــــــله
حنين تصرخ من حيرتها :محد غيرك لا تخلااااااني الحين اييك ميوووووووووود
ام خالد تظهر من المطبخ ويات صوب الصاله:اشفيك تزاعج
مايد:ما ادريبها بنتج الخبله يالسه تهازب وانا ما سويت لها شي
ام خالد:قوم روح وعى ابووووك وشووووف اخوانك وينهم وحرمة اخوووك ما يبوووووون غدا كل واحد منزرب في حيرته
مايد يمشي :كله علي جني بنيه والا بنتج هذي كله على كيفها ومحد يروم يناغيهااااا
ام خالد:يلاااااا بسرعه بلا طولت لسان دهديه
مايد راح يشوووفهم ووين علشاااااااااااان يتغدون الكل تيمع عدا حنين اللي زعلاااانه وفيصل اللي رايح صوووب بوظبي ويا ربعه يقضي شغل
.
.
.
........:عاليه
عالية اخترعت:اشفيج نوووووووووف شو مستوي امايه وابوووي شي فيهم
نوف هيه دموعها على خدها :لا
عاليه واعصابهاتلفن :ذياب وسيف بخير رمسي يا بنت الناس ما صار فيني اعصاب
نوف:محد فيه شي
عاليه تحاول تهدئ:انزين ليش تصيحين
نوف:سيف
عاليه اخترعت مره ثانيه:اشفيج سيف خلصيني تكلمي
نوف:سيف يحب وحده ثانيه
عاليه :خرعتيني يا نوف الله يهديج تحريته سوى حاذث لا سمح الله
نوف بعصبيه وسط دموعها:يعني شي هين يحب وحده ثانيه اصلاااا أنا غلطانه يوم دقيت لج
عاليه تمتص غضبها :الحين منووو قالج انه يحب وحده أكيييد حب يغلس عليج وقالج يحب وحده ثانية توووج تعرفينه
نوف:لا مب هو اللي قالي
عاليه بصوت عالي:نوف اشفيج ترمسين بالقطاره خبريني شو سالفتج
نوف يلست تخبر عاليه بالضبط شو قالت لها زهره
عاليه :هذي كل السالفه وعاد شدراج انها صادقه البنيه
نوف :انتي تعرفين يا عاليه اشكثر زهره ربيعتي ومستحيل تجذب علي
عاليه :انزين يمكن هذي اللي سمها ساره تجذب
نوف:وليش تجذب انا اصلاااا ملاحظه تغيره من فتره
عاليه :انزين سمعيني عدل روحي سئليه عن السالفه بالهداوه
نوف:وتظنين بيصدق أكييييد بيجذب عليه
عاليه:سيف مب جذاب يا نوف ولا متعود يجذب وخل عنج الصياح اللي ماله داعي وودري الخبال ولا اتمين تسبين الريال
نوف:كرهته من قلبي اقولها
عاليه :جني الا مصدقتنج تجذبين من عينج يلا هدي عمرج الحين
نوف:علوووووي متى بتينا
عاليه :ما ادريبه حمد لو تفيج هالويكند بيي
نوف:انزين دقي حق ذياب قولي اييبج تيلسين ويانا كمن يووووم
عاليه :جيه ريلي ما يستغنى عني ولا عن لولوه
نوف :ريلج هذا طفره الا كمن يووووووووم
عاليه :جيه انا ما اروم اصبر عنه ههههههه ولا ترمسين عن ريلي وجلبي ويهج سلمي على امايه فديتها وابوووويه وكلهم سلمي عليهم
نوف هدت شووووي من عقب ما رمست عاليه :ان شاء الله السلام يوصل فمان الله
عاليه:في حفظ الرحمن
وبندت عنهااااا
.
.
الساعه اربع العصر باقي نص ساعه عن سيرة البنات وهيه في خاطرها تروح أول شي واعدتنهن يشوفن صور الملجه اللي توهقت فيها وثاني شي تبى تستانس ملت من البيت
مافيه غيره آخر محاوله
رن التيلفوووون كذا مره وفي خاطرها تقول عاطتنه ويه وايد
ذياب:الو
حنين تحاول تكون هاديه علشان يوافق تروح حست انه يرمسها بدون نفس لانه عرف شو تبى :هلا ذياب
ذياب:عارف ليش داقه قلت لااااا
حنين :ذياب حبيبي بليز
ذياب:هههههههههههههههههههههه
حنين عصبت عرفته ليش يضحك بس لازم تقردنه
ذياب:مب لايقه حنين الرقه
حنين :مب جنك ذليتني وايد
ذياب:محشومه يا بنت سهيل وحرم ذياب من المذله بس انتي اللي تروحين وتردين للسالفه
حنين بصوت يكسر الخاطر:انزين ليش لااااااا
ذياب ابتسم حنانه وايد هالبنيه ما تمل: انا ما احب سالفة الحدايق وطلعات البنات
حنين :ويا بنات يرانا يعني في حدود العشر وحمدان بيوديني ويووووم نساء شووفيها
ذياب :حنين راسي عورني منج اليووووووم ومن هالسالفه
حنين صدق زعلت اروحي يبته لعمري وخذتك وانا عارفتنك:اوكيييه خلااااااص مع السلامه
ذياب عرف انها زعلت:حنووووووون
حنين :مب حلووووه يلاااا برايك الحين
ذياب:الحين انا ارمسج تقولي لي برايك
حنين بدت تطفر:ذياب شو تبى
ذياب :أنا بيي اليوم على العشاء
حنين في خاطرهاما ابى اشوووف رقعت ويهك بعد ما نكدت علي :اليوم انا بنام بدري
ذياب حب يغلس عليها:انزين انا منوووو قالج ياي علشانج ياي اسلم على عمي وعمتي اونلي
حنين ماتت قهر :اوكيييييييييه يا ذياب
وبندت عنه وهو تم يضحك يتصور شكلها أكيييييييد مفوووووله ومتفتفه على الآخر


المكان:العين
في غرفة ام عبيد
ابوكامله :اشحالج أميه عساااج بخير
ام عبيد مستانسه بشوفة ولدها:بخير بشوفتك ومن صوبك شخبار العيال من زمان ماشفناهم
ابوكامله :الكل يسلم عليج ونوال ويايبنهااااا ويايه ونصور وسعود سايرن صووووب خوالهم يسبرون عليهم من الصبح وما يووا بعدهم
ام عبيد: زين زين ويه كموووووول شخبارها وشووو مسووويه ويا ريلهااااا
ابو كامله يبتسم:دومها تتخبر عنج وبتيي يوم الخميس واكيد بتلوووفج تسلم عليج
ام عبيد :وينها القهوه عنبووووووو ما قهويتوووه
ابوكامله:فديتج امايه توني متقهووووووي ويا عبيد والشباب ....الحين نحن بنترخص عنج
ام عبيد:وين بتروح بتتعشى عندنا
ام حمد:لا ما تروح تتعشوا عقب مرخوصين
ابوكامله يصد عليها :لا يا ام حمد مره ثانيه اليازيه اروحها ودرنها في البيت
ام عبيد:شعنه ما يت وياااكم خلها برايهاااااااا
ابو كامله ابتسم :كان عندها حريم ونحن رحنا عنها وبعدهااا نوال تبى تخطف المكتبه اونه تاخذ كتب
ام حمد:البيت بيتك وما يبالك عزيمه يا راشد
ابو كامله :عيل من رخصتكم
وسلم على امه وظهر وكانوااااا في الصاله عبيد ومبارك وخليفه وكانت يالسات نوال وحور في طرف يسووولفن هن بعد
ابو كامله:يلا نوال قومي سلمي على يدتج بنروح
عبيد ينش:افا يا اخوووي تعشواااا عقب روحوا اشفيك مستعيل
ابوكامله:انا مب غريب يا عبيد .......هذي(يأشر على نوال) بعدها تبى المكتبه واليازيه اروحها في البيت
عبيد:جان جذيه معذور بس عاد لا تقطعنا
ابو كامله:افاااا عليك
وعقب ما سلمواااا عليهم راحواا عنهم وعزمهم ابو حمد على الغدا باااااجر الظهر وبيدق لابوسعيد علشان يتيمعواااااا
يالسين في الصاله يسولفون
ابو حمد:والحين حرمتك شو سويت انته ووياها عقب ما رحت انا وأخوك حمد صوب أبوها واخوانها من صوبهم ما شفنا شي على سواتك الشينه الا هيه معانده ما تبى تردلك
خليفه بعصبيه :برايها خلها عند اهلها أنا طلاق هب مطلق
ابوحمد:جان هوووو بشورك بطرش أمك صوبهم تشوووف رايها واللي تباه البنيه بتسواه غصبن عنك وودر العنترة الفاضيه
خليفه ساكت واتغير ووويها بعد رمست أبوووه وحور ومبارك يطالعوووون بعض وعاليه في حضنها غايه بنت خليفه
مبارك يبى يخفف التوتر :عيل وينه حمد
عاليه:منو حمد العود والا الصغير
مبارك:هههه الاثنينه
حور: حمد الصغير راقد فوق والكبير هذي حرمته ما ادريبه
.......:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام والرحمة
مبارك:لو طرينا المليووووووون
حمد:ان شاء الله تطروني بخير
خليفه:دام السالفه فيها انته وابوووي حاضر ما اظني حد يطريك بشر دامك حمد ولده البجر حبيبه
حمد فاج عينه رمست خليفه غريبه عقب نقع من الضحك:ههههههههههههههههه الغيره تسووووووي
مبارك:صادق خليفه انته ما ادري شوو مسوووبهم ميتين عليك
ابوحمد ما اهتم لرمستهم:مبارك
مبارك صد على ابوه :لبيه ابووويه
ابوحمد:لبيت في بيت الله ان شاء شووو مب ناااوي تكمل نص دينك
مبارك :لالا انا صغير بعدني خلووووني لحد ما اقووووووول ابى اعرس اروحي
ابوحمد:جان تبانا نترياك انته ما ياي تقول بتم طول حياتك بلاااااا عرس نبى وحده تعقلك شوووووووي
مبارك:افااااااااا ما هقيت الكلاااام يطلع منك يا ابوحمد الحين أنا مينووووون
حور:هههه والكل يشهد
مبارك يكفخها على راسها :جب انتي مالج خص
حمد:حوووو لا اتم تكفخها على راسها
ابوحمد:ارمسك شرايك بنوال بنت عمك زينه وحرمه والكل يتمناها وبنت عمك
عاليه :هيه نوال ما شاء الله عليها ما شاء الله حليووووه وعاقله
مبارك:اقووول عاليه
عاليه تصد عليه :نعم
مبارك:ريلج من الصبح يغمز لج تقومين يلااااا عطي البنيه حور وتوكلي
الكل يضحك عدا ابوحمد اللي نش
ابوحمد:انرمسك وانته ممشي الحياة كلها ضحك
سكت مبارك وابوحمد مشى صوووب غرفته
حور:وين بتروح ابووويه ما تبى عشى
ابوحمد:لا الغاليه بروح ارقد ....تصبحون على خير
الكل :وانته من أهل الخير
خليفه ينش عنهم وظهر
حمد يصد على عاليه :ام لولوه تراني يوعان
عاليه :ان شاء الله الحين بقوووم احط لك العشا.....عطت حور غايه وسارت صووووب المطابخ
حور تنش وشاله عندها غايه:أنا بروح اشووووووووف حمد أخافه ينش
حمد:صح حور تذكرينهاااااا سلامه
حور صدت عليه واطالعه وبهمس:سلامه
حمد ابتسم لها :ردت من السفر
حور يلست على الكنفه وتمت اطالعه دموووع دمووع دموووع مسرعهن يوم ينطرى اسم سلامه :سلامه ردت من السفر
حمد رحمها :انزين ليش هالصياااااح هيه ردت وتشتغل في الشركه عندي
حور حطت البنيه على الكنفه وتمت تصيح من الخاااااطر اطلع حزنها المكبوووووت اطلع شوووقها وولها لهالانسانه
حمد نش ويلس عدالها :خلااص عاد حور لا تصيحين
سلامه سلامه سلامه سلامه سلامه اسم يتردد في خاطره سلامه ردت البلااااااد ما يعرف شوووو شعوره ما قادر يسيطر على دقااات قلبه صدق تأثير هالانسانه عليه غييير ما يحس بهالشعوووور الا يوم ينذكر اسمها او يشووووفهااا لالا معقوله هيه تشتغل في الشركه معقوله هيه قريبه مني وما اعرف انها موجوده شووو اخبارهااااا شو دنياها بعد هالسنين معقووووله تكون تذكرني؟؟؟؟!!!!!
حمد:مبــــــــــارك
مبارك انتبه له وما حصل حور موجوده وين راحت وشوووو قالها حمد
حمد :حووو وين سرحت
مبارك يطالع اخووووه :حمد هيه تشتغل في الشركه عندنا
حمد ينش واقف:هيه
مبارك:من متى
حمد بعصبيه :خلاااااااص مبارك اشفيك اركز شووو تبى البنيه
مبارك:انته تسألني شو ابى البنيه انته
حمد يهز راسه :تصبح على خير
مبارك ينش واقف :انزين في أي قسم لو ما خبرتني بعرف
حمد وهو فاج باب اللفت :عند فارس في العلاقااات
وراح عنه
هو يلس على الكنفه وشل تيلفووونه ودق له محد غيره يريحه
مبارك عقب مارد عليه:سعيد
سعيد استغرب نبرة صوووته :خير مبارك
مبارك:سلامه
سعيد بعده مب مستوعب:منووووو سلاامه
مبارك بعصبيه:سعيد سلااااااااااااامه ما غيرهاااااااا
سعيد يحاول يركز عقب اتذكرها:شووووو اللي يابها على بالك يا ريال
مبارك:سلامه هنيه سعيد
سعيد:وين هنيه
مبارك:هنيه في البلااااااااد وتشتغل ووويانااااا في الشركه وانا ما ادري
سعيد:حتى انا ما ادري
مبارك بصراخ:سعيد ودر الاستهبال وخبرني شووو اسووووي
سعيد:وشووو تسووى بعد الشيخ روح وطى راسك وارقد وخلني ارقد أنا بعد
مبارك :سعيد الحين الساعه عشر شووو ترقد وشووو يصبرني للصبح ابى اشوووفها
سعيد:مبارك حل عن سماي وودر غباءك
مبارك:سعيد حس فيني
سعيد :مبارك يا حبيبي والله اني حاس فيك اعرف كيف الواحد يشتاق للي يحبه لو غاب عنه يومين كيف سنين هذوو زايد من يومين عند أمه وأنا حالتي ما تسر
مبارك:سعيد ما اقدر ارقد
سعيد:سير قرأ قرآن ووطى راسك وبترقد فكني عاااد النوم راكب راسي الظهر ما وطيت راسي
مبارك:مع السلامه
سعيد:استهدئ بالله يا مبارك وريح بالك وباجر يصير خير
مبارك:ان شاء الله
وبند عنه
صد وشاااااف سويج السيارة وطلع بيروح هيه يعرف وووين يرووووح في حدود الربع ساااااااعه وصل جدااااام البيت مظلم قلبه عوره اااه يا سلاااامه انتي هنا والا ببيت خالتج والا ووووين يا ترى شووو استوى لج ؟؟؟شو اللي بيريحني اليوووم ومنوووو بيجاوب على أسئلتي؟؟
.
.
.
المكان :دبي
واقفه هيه وياه في الصاله وهو يطالعها مستغرب منها اليوم
سيف:نوف اليوووم تراني مب فاهمج غريبه صايره
نوف ابتسمت بسخريه:انته عمرك ما فهمتني لو فهمتني ما سويت جذيه
سيف يطالعها:شووو سووويت
نوف وبسخريه:شخبار ساره يا سيف
سيف يطالعها مب مستوعب كيف عرفت وبسرعه:ومنوووو ساره بعد هذي
نوف:انته اللي بتخبرني منوووو ساره
سيف:نووووف شو هالخرابيط اليوووووم
نوف :سيف بتخبرني والا لاااااااااااا
سيف:......انتي منوووووو قالج هالرمسه وضاحك عليج
نوف بملل:بسك جذب اصلاااا انته هالايام مب سيف اللي نعرفه انته تغيرت وللأسف للأسوء....بنبره جاده: معقووووله تخوووون ربيعك كيف ترضااااها فيه ليش لانه واثق منك .................ما حصلت غيرهااااااااا
سيف يعض شفايفه :وطي حسج
نوف تبتسم بسخريه :خيفان امي وابوووي يسمعون ما تباهم يدرون بسواياك
سيف:نوف لا اتمين تعقين الرمسه وثمني رمستج وانتي ترمسني مب جني ريلج
نوف وهيه تقاوم عمرها ما بتضعف جدامه وتتنفس بسرعه:بصراحه ما يشرفني وانا ما اباك يا سيف محد ما يدري بعلاقتك انته والخايسه ربيعتك في الكليه وصايرين علج في حلوج البنات
سيف:نوف مطول بالي عليج
نوف اطالعه :انزين انته تحبها
سيف بغيض:هيه احبها ارتحتي الحين
نوف:دامك تحبها ليش ما قلت لي ...وبصوت عالي :محد ضربك على ايدك وغصبك تاخذني
سيف:لا اهلج غصبوووووووني
نوف فجت عينها اطالعه:أهلي غصبوك انته تتكلم صدج
سيف بغى يذبح عمره على زلة اللسان اللي طاح فيهااااا:نــــوف
نوف خلاص دموعها نزلن :ليش انا رخيصه لهدرجه ليش سووو جذيه
وانته ليش وافقت ليش ما خبرتني ....وبصراااااااخ :وليش صبرت ثلاث سنين
تدخل ام ذياب الصاله وصدت عليهم حصلت نوووف تصيح
ام ذياب:اشفيج نوف تصارخين
نوف تسير صووووبها :ليش ليش سوووويتوااااا جذيه ليش غصبتوووووووووووووه انه ياخذني ليش امايه
ام ذياب تمسك بنتها:شو هالرمسه نوووف
وتصد على سيف:شو السالفه يا سيف
سيف يهز راسه كيف بيقابلهم :نوف خلااااااااص خالتي خلينا بنتفاهم
نوف بصرااااخ :لالالا انا ما اريد اتفاهم وياك ولا ويااااهم ولا ويااااااا حد والله حرااااااااام عليكم
وركضت عنهم صووووب حيرتها
صدت ام ذياب ونظرة العتب تسبقها:شو قلت لها يا سيف وبعدين انا شاورتك ليش ما قلت انك ما تباها ليش صبرت فوق الثلاث سنين
سيف يتجدم منها :خالتي انا ما قلت ما اباها
يلست ام ذياب على الكنفه ما ابيدها حيله
سيف يتجرب منها :خالتي انا ابى نوف ولا تخبرين عمي صدقيني بنتفاهم انا وياها ....حبها على راسها وطلع عنها
.
.
في الممر رايح صووووب غرفته وهيه توها طالعه من حيرتها
ابو خالد:وابووويه اشوفج مب راقده عيل ليش ما ظهرتي حق ريلج
حنين تبلع ريجها :كنت راقده نشيت عطشانه اشرب ماي
ابوخالد يروح صوب حيرته :تصبحي على خير
حنين :وانته من أهل الخير
ودخل غرفته
حنين تتنهد :اووه حامض على بوزه اظهر له اونه مب ياي علشاانج خله يوووولي
راحت صوووب المطبخ مب بس عطشانه هيه يوعانه بعد ...
تذكرت اول ما ذياب خطبها اتفاجأت هيه تعرف انه ذياب يحب حور بس عاليه ونوف قالن انه لو هيه ما وافقت بياخذ وحده ثانيه هو ماله نيه يخطب حور وانهم يفضلونها له وابوووها وامها استانسواااااا انه ذياب خاطبنها لانه ابووووها يحبه واستحااااااله يرده
وعني أنا وذياب صح شخصيه متناقضه ويا شخصيتي بس ما ادري شفت انه مصيري بعرس القريب أحسن من الغريب بعده ذياب يعرف تصرفاااااتي حتى لو رافضنهن بس عنده علم منووووو حنين والكل عرس وهيه صار عمرها 23 سنه يعني مب صغيره وابرك من أي واحد من اولاد خالتها...يلاااا الله يعينا بس ...
بس بتشووف يا ذيابوووه اذا ما خليتك تندم على اللي قلته اليووووم: بتشوف منوووو حنوووون ....وهيه تغايضه كيف قالها يوم رمسها في التيلفون

المكان:العين
الساعه وحده ونص في الليل يالسه في حيرتها النوم مجافنها ومن سنين صار عدوها والسهر صديقها الدايم ابوهاااا واحشها موووووت والحين ادور على ختها الهنووووف وان شاء الله تحصلها في اقرب وقت
ياليل همـك مدينـه وأخـرك دولـه
تعال مشتاقه اسهـر لاتخلينـي
سوالفك في ابد ماهي ب معقولـه
تصدق انك مـع اوجاعـي تسلينـي
أنا مع اقرب شعوري صرت مجهوله
كيف اشعل الشوق وانت اللي تطفيني
السيف ما أقدر على رقياه وانزولـه
والبعد ما أقدر على لامـاه ياعينـي
ياطير ياللي تحـب الريـح وتطولـه
تعال خذنـي معـك لابـوي ودينـي
أو بس خذها رسايل عشق مقتولـه
وقله ترى الكل من بعـدك مجافينـي
الشعر والناس والتفكيـر واصولـه
يابوي كل القصايد جـت تواسينـي
على غيابك ترى الافكـار مشلولـه
تعـال فـي العـذاب اللـي يكفينـي
تفكر بالموقف اللي استوالها في الشركة اليوووووم
:نعم أستاذ حمد
..........:ممكن اتيني المكتب
:ان شاء الله
عقب ما بندت صدت على داليا
سلامه:هذا الاستاذ حمد طالبني
داليا :ما فيها شي سيري شووفي شو بدوووه
سلامه:اخااااف عافسه شغل وانا ما ادري
داليا :توكلي على الله شوووو بياكلك هووو
سلامه تنش :عسى خير ان شاء الله
راحت للطابق الرابع اللي كان فيه مكتب حمد وقالها السكرتير تدخل
بعد ما دقت الباب
سمعت صوت حمد :تفضلي
دخلت سلامه ابتسمت بهدوء :السلام عليكم
حمد على الكومبيوتر صد عليها :وعليكم السلام
سلامه مشت لحد ما وصلت مكتبه :خير ان شاء الله استاذ حمد ان شاء الله بس ما مقصره في شغلي
حمد ابتسم:لا أبداااا شغلج الاستاذ فارس يمدحه بــــــس..
رفعت سلامه عينها اطالعه
حمد:علشان حور ما تبين تشوفينها
سلامه تمت تعظ شفايفها وتنتفس بقووووو وساكته ما رمست
حمد:دريت من اوراقج انج سلامه هيه نفسها ربيعة حور وهيه تمت فتره تسأل عنج من عقب ما سافرتي واظني بتستانس لو درت بوجودج في البلاد
سلامه موطيه راسها :لا ما بتستانس
حمد هو يدري بجرح سلاااامه من صوووب حور:عيل انتي ما تعرفينها حور
سلامه في خاطرها يا غبيه لا تصيحين لا تكوني تافه تفهمي حاول تسيطري على دموعج
حمد :بس حبيت أخبرج انه حور مشتاقه لج وايد وأتمنى انكن تردن شرااات أول هوووو هالشي ماله دخل بوظيفتج هنيه بس ما اظني انه حور تهووون عليج
سلامه ترفع راسها ودموعها متجمعه في عينها تبى ادراكهن لا ينزلن :ممكن اروح مكتبي
حمد :اتفضلي
.
لالالالا ما بصيح يووووم اشووووف حور لالالا ما بضعف انا خايفه اشوفها بااااجر في الشركه لالالا اصلااااا هيه ما بتتنازل اتيي ولو يات بلبسهاا ولا بسوووي لها سالفه والا انا تفكر عني تفكير خايس
ااااااااااااااه تعبت من التفكير لااااااااازم ارقد علشاااااان اقدر اداوم باجر
.
.
انا أسف اذا أمكن يعني هالاسف يرضيك
لاني من تفارقنا احس افراحي انهارت
بكيتكلين ماملت عيوني ودمعها يبكيك
وذابت نفسي من صدك جروحك بالحشا جارت
دخيل اللهانا انسان روحه بالهوى ترجيك
نار الشوق اذا مرت طيوفك بالحشى ثارت
طرش لها مسج وهيه من سافر مطنشته ولا ترد على مكالماته رغم انه الشوق يذبحها الا انه ملت من تطنيشه أول ما شافت المسج ما هان عليها
وطرشت له مسج
اروي ضمى غيري وانا يابس الريق
واضحك واجامل ولو ماني برايق
وان ضقت اسليخاطري بالطواريق
واستلهم الفرحة لنفسي دقايق
وان شفت مرسال لك وانا بخاطريضيق
انزاح هم القلب واصبحت رايق
شوووووي ورن تيلفوووونها رقمه هو ما غيره ابتسمت كيف تأثير هالانسان من خذته عليها الشي الوحيد اللي تعرفه انها تحبه وما تقدر تستغنى عنه
بترد قبل لا يبند ضغطت على الرد
وصلها صووته:ما بغيتي
سهيله:.........
محمد:عنبو ما اشتقتي لي هذا الحب اللي تحبينه لي
سهيله بدلع:ومنووو قال اني أحبك
محمد:هههههه انتي
سهيله وهيه مستانسه فديت هالضحكه :انا ما اذكر
محمد بهمس:ولهت عليج
سهيله ماتت خلااااااص وله عليها :حتى أنا
محمد:ما اظني عيل ادق واطرش مسجات ولا تردين عليه
سهيله :عيل اللي تسواه فيني شوووووي
محمد:وانتي اللي تسوووينه فيني شوووووي
سهيله بحزن:وانا شوووووو سووويت فيك
محمد :مخلتني اشوف الكل انتي حتى شغلي مب قادر اركز فيه وتحلمج ليل نهار وهذاااااااااااا شووووووووووووي
سهيله بعد كلامه ما عندها رمسه دمعت عينهااااااا وهيه مبتسمه وميته من الوناسه:محمد احبك
.
.
.
بالباجر الساعه عشر ونص تمشي وهيه متغشيه وحاطه ايدها في ايد مبارك
حور وهيه وايد متوتره :ابووويه سألني وين رايحه قلت له نفس ما قلت لي الجامعه
مبارك هو بعد ما اقل عنها توتر بس فرحان من الخاطر :تبينه ينفدنا زين انه حمد وافق والا خلفوووووه ان شاء الله ما يلاااااااقينا يلا بسرعه خطفي
مبارك يطلع تيلفوووونه ويدق على مكتب الاستاذ فارس
مبارك:الو هلا فارس اشحالك
فارس :تمام الحمد الله
مبارك:لو سمحت فارس ممكن اطرش داليا وأم ماجد مكتبي
فارس :ان شاء الله دقايق وبينك
مبارك:خلهن يتريني في المكتب انا ظاهر منه شوووي
فارس:ان شاء الله
مبارك:تسلم فارس
وبند عنه
حور ترمس بحزن:وين بتروح اترياني لحد ما اظهر من عندها اخااااااافها............
مبارك:انا ما بروح اكيد بكون عندج بس هذيلاااا الموظفات اللي عندها في المكتب وابااااج تشوووفينها وترمسينها ومحد يكون موجود
حور تتنهد :هيه اذا رضت ترمسني
وتوهم واصلين الطابق الثاني يطلعون من اللفت
سعيد :هلاااا مبارك
مبارك:هلااااا سعيد
سعيد:وين رايح .....ويصد على الحرمه المتغشيه :ومنووو ما عرفتنا
حور :اشحالك سعيد
سعيد الصوت ما غريب عليه وصد عليها :بخير اشحالج انتي
عرفته حور انه ما عرفهاااااا:سعيد انا حور اشفيك
سعيد :حور .....ويصد على مبارك :ليش يايبنها الشركه
مبارك :تبى تشوووف سلاااااامه
سعيد:انزين ما عندها بيت هالسلاااااااامه والا ليش ما تعزمها على البيت
مبارك:بخمك بكف وانته شدخلك قوووووووم عن دربي
ومسك حور ومشى عنه
سعيد:انزين صبروا بسير وياكم حتى انا ابى اشوووف هالسلامه
مبارك صد عليه بعصبيه :سعيــــــــــــد
سعيد عرف انه مفووووول:نسحبها بسير وياااااكم بتريا وياك اكيد انته مب داخل
وساااااااروا اول ما وصلوا المكتب حور وصلت عندها صارت ايدها ترتجف وشفايفها ما اظني بيساعدنها علشان ترمس
مبارك:يلا حور دشي
حور صدت عليهم واطالعتهم علشان يشجعونها
سعيد:توكلي على الله
دقت الباب ودشت
سلامه يالسه تكتب في اوراق جدامها
حور بهمس:سلاامه
سلامه عرفت هالصووووت كيف تنساه مب صووووت اللي كانت أكثر من اختها اللي ما تخيلت انه حد يقدر يفرقها عنها اللي الحياة قدرت تلعب عليهن بكيفها ...ما تبى ترفع راسها
حور بندت الباب وفجت الغشى عن ويها وتجدمت صووووب مكتب سلاااااامه
اول ما وصلت ردت تقول:سلاااااامه
سلامه انتفضت من اسمها على لسان حور هيه واعده عمرها ما تصيح يوووووم تشووفها
سلامه رفعت راسها ودموعها سبقنها كانن واقفااااات يبالهن دزه
حور اطالعها وتحس في نظرة سلاااامة
خلاص مابيني وبينك صداقه
" انهيتها مادمت في حقيأخطيت"
الغدر يا أبن الناس مر مذاقه
" ياليت والله ماعرفناك ياليت"
منكان مثلك مانبي إلا فراقه
"روح عسى في عيشتك ماتهنيت"
حور دموعها ملن ويها وما عارفه شوووو تقووولها والا من وين تبدى :سلامه سامحيني
سلامه غطت اذنها بايدها وتصيح وويها احمر :لا ترمسين لا تدخلين حياتي مره ثانيه ما ابى اتحطم وانكسر...وانتي في وقت كنت بحاجتج ما كنتي ويايه ووقت ما كنت محتايه ارمسج محتايه نصيحتج حنانج افضفض لج ما عندي حد اشكي له غيرج ....ومعتبرتنج أكثر من أخت لي بس انتي .....وردت تصيح بحراره
حور راحت عدالها ورى المكتب وهيه تصيح كل كلمه تطعنها :لا دخيلج سلامه انتي ما تتخيلين كيف كنت حاسه بالذنب يوم دريت بالصدق ما تدرين كيف حياااااااتي بلاااااااااج تعرفين اني احبج يا سلاااااااامه دخيلج من ثلاث سنين وزود وانا منحرمه منج
سلامه :انتي اللي سووويتي فيني وفي نفسج انتي وأخووج جنيتي علي صدقتي اني اسووووووووي جذيه كيف تصدقين انتي ما تعرفيني هوووو ما الوووومه بس اللووووووم عليج انتي يا حور كنت مب مصدقه انج انتي تعامليني جذيه كانت دمووووعي كل ليله تمزر مخدتي وهذا كله بسبتج ما تهنيت يوووووم وهذا كله بسبتج انتي
حور تلف كرسي سلامه اللي يالسه عليه صوبها وتقعد على الارض:سلامه خلاص انسي الماضي ادري مب هين هالشي بس والله ثم والله اني ما اسامح نفسي لو ماسامحتيني
بــذمــتــــــكـــ
مــافــيـــكــ لــصــاحـــبـــكـــشـــــــوق.؟!!؟
بـــذمـــتـــكـــ
مـــاضـــامـــكــ الــبـــعــدواضــنـــاكـــ..؟!!؟
أنــــا اشـــهــــد ان الــشــــوق لـــكــ ســاقــنـــيســـوق..
مـــاعـــاد فــيــنـــي عــــرق الاونـــــاداكــ..
تـــعــــال
تـــعـــــال يـــالـلـــي بــالـــغــــلامــنــــزلـــكـــ فـــوق..
مــــافـــي كــــل الــبــشـــر عــنـــدي حــــديــســـواكـــ..
سلامه تصيح من الخاطر وما عندها رمسه كل اللي مجهزتنه لهالقاء طاااااااار كل ذرة الحقد انمسحت يووووم شافتها هيه اشتاقت لها مب أي شووووووق هيه مشتاقه لها موووووت
حور تحضنها وهيه تصيح :الله ياخذني ان شاء الله على اللي سويته فيني وفيج يا سلامه
سلامه تلفها بقووو علشان تحس انها مب في حلم وتصدق انه حور اللي يالسه ترمسها :جب يا حمااااااااااره
حور تضحك ووسط دموعهاااااااااااا :يا تيسه اشتقت لج
سلامه ابتسمت :ما بزعل لانه ما شي تيسه بس تيس
حور تبتعد شوووووووي واطالعها بحنان :وولهت عليج حييييل
سلامه اطالعها :حور بليز خلينا ننسى الماضي وما ابى ارمس فيه ابدااااااا
حور تمسكها من ايدها :أي برومس يووووو بس انتي شووو مسويه وشووو دنياج
سلامه ابتسمت بسخريه وقالت :
هونتـــــها لكنهــــا عــــيت تهــــون
لا قلـت راح الهـــــــم القاه قــــدام
فيني الهم مامر في قلبمطعون
وفيني حزن مامر في عيون الايتام
عاقل لكن طحت في الوقت مجنون
صارالزمن ضدي والحبايب والايام
حور لفتها بقوووووه :بتهووووووون ان شاء الله وأنا وياج مستحيل من بعد ما حصلتج افرط فيج تفهمين مستحيل
سلامه تحاول تهدي عمرها:توعديني يا حور
حور:اوعدج يا اختي وصديقتي صدقيني ان شاء الله محد بيفرقني عنج الا الموت
ماهقيت إن الزمنيحــــــكم علينا بالفراق..
وماهقيت أنه بيعيشني مكسوره ووحيدة..
وليتاللي جمعــــــنا بليـــــــا عهد ووثاق..
يرد يجمعانـــا ونعيش بحياةرغيــــــــــــدة
.
.
يدق لمبارك شكله غلط واقف من الصبح يتريا الانسه حور تظهر
وهو واقف جدام مكتب البنات ومبارك راح مكتبه يخورط على ام ماجد وداليا اللي يترينه هناك اونه يتحجج انه عنده شغل يباهن يسووونه
سعيد : مبااااااااارك شو ان شاء الله كم الراتب انته واختك تعطيني مستووووي مطارزي لها واقف اتريااااااااها واحس الموظفين اللي رايحين ورادين يطالعووني وانا اتبسملهم شراااااات الاهبل
مبارك :وانا شووووووو يفكني من عمي راشد يبى خطة المشروع اليديد اشرحها له ...وادق على حور من الصبح ولا ترد عليه
سعيد :والله تراني بلبسهااااااا وبسير عنها
مبارك :لا الشيخ بتوصلها البيت ما اقدر اظهر الحين بيوني المكتب عمي وخليفه ......وبحزن:سعيد شووو سوووت حور داخل وياها يا ترى تراضن
سعيد بغيض:جان تراضن هنا بنات ويتساوووون والا انته مب راضين عليك
مبارك:والله حرااام بدال ما ترفع معنويااااااااتي ...
سعيد:خلاااااص رحمتك بس فكوووووووني انته واختك ورد دق لها شوووفها متى بتظهر حضرة جنابهاااااااااا
.
.
حور:ما في خاطري اروح بس مبارك ولا عشرين مره دااااااق بظهر بس اول ما توصلين من الدوام ادقين لي ما شي رقاااااد اليوم مفهووووم
سلامه تبتسم:حاضر عمتي اوامر ثانيه
حور تبتسم :بس تصدقين حلووويتي وايد شوووو سويت هناك في المانيا اعترفي
سلامه:هههه ثلاث تعديل خشم و2 نفخ شفايف واربع توريد خدود وستين تنسيق جسم
حور:هههههههههههه كله هذا
سلامه:شو سووويت بعد بس انتي تجامليني
حور تفتح عينها:الله وأكبر على التواااااضع
وراحت وحبتهااااا :مع السلامه
سلامه ابتسمت بحنان :الرب حافظنج
وفجت حور الباب وطلعت وردت تبنده وتمت تصد ادور مبارك
سعيد:ما بغيتي تظهرين
حور مبتسمه من الخاطر وطالع ويها احمر وعيونها متنفخه من الصيااااح :وينه مبارك
سعيد :ههههههه والخيبه كيف عيونها متنفخه لا تكون صنتج بكف على العين
حور عاقده حياتها :تنكت حضرتك
سعيد :يلاااا ردي الغشاااااا على ويهج ومشينا بنوصلج قبل لا عمومتج والا خليفه ايي وتستوي كبسه
حور تغشت ومشت وياااااه :عيل وينه مبارك
سعيد :عنده عمي وخليفه في مكتبه علشان مشروع
حور:ومنووو بيوصلني
سعيد يضغط على زر اللفت :شوووو جايفتني سمنديقه والا مب مازر عينج
حور:هههههههه محشووووم يا ابو زايد
ضغط على الزر اللي يودي فوق بالغلط :اوووووف غلطنا الحين بنرقى عقب بينزل
حور :.............
انفتح اللفت في الطابق الثالث
سعيد :لاحووووووووول ......ويتصرف بعفووويه كعادته ويطلع راسه :ممنوووووع الدخووووووووول
ابو سعيد يطالعه
سعيد شهق ول هذاااا ابووووه وبصوت همس لحور :ولا كلمه وذحفي عني شوووووي
حور انغاضت جني لاصقه فيه
يدخل ابوسعيد اللفت :السلام عليكم
سعيد يبلع ريجه:وعليك السلام والرحمه
ابو سعيد يطالعه ويطالع البنت اللي متغشيه وصد على سعيد :انته ووين رايح
سعيد :أنااااااا
ابوسعيد:هيه انته اشفيك اقووول ووين رايح
سعيد يبلع ريجه:رااااايح للموقع ابوووي حمد مطرشني اشوووفه
ابو سعيد :انا قبل شووووي كنت عنده
انفتح باب اللفت وصلوااااااا تحت طلع سعيد بسرعه
وحور تبعته
سعيد وهو ظاهر من اللفت:توه دق لي تيلفوووون مع السلامه ابوووويه
ومشى بسرعه وهيه تمشي وراه تحاول تلحقه وابوسعيد سار صووووب مكتب الاستقبال
حور انغاضت:حوووو سعيد شوووي شوووي بتخرطف من كثر ما تركض
سعيد وهو ما صد عليها :خطفي بسرعه ابووووووووي الحين بيظهر
حور :بطيح
سعيد:من هذا اللي تلبسنه
فج سيارته بالرموووووت وفج الباب بيركب وووصلت حور شاف ابوووه ظاهر من الشركه
سعيد:حور اندسي ابوي ابوووووووي
ركضت حور ورى السيارة وهو ركب وشغل السياره ابووه راح صوووب سيارته وركب ومشى اول ما شافته حور راحت وركبت هيه بعد
حور:هههههههههه عنبوووو مغامره
سعيد يحرك السياره :شو ربيعتج رضت عليج
حور ابتسمت يوم تذكرت سلامه :فديتها يا ربي الله يحفظها
سعيد ابتسم :ومبارك
صدت عليه حور:شووووو مبارك؟؟
سعيد:لا تستعبطي ادري بالسالفه شو شو مبارك شو هيه زعلااانه منه رضت عليه والا شوووووووو
حور صدت:ما رمسنا عن مبارك نحن ...وبعدين مبارك ومن هنيه ورايح ماله خص في ربيعاتي وهيه اصلاااا من قبل ما تباه فهمه هالشي
سعيدعصب ما رضى على ربيعه:من زينها ربيعتج عاااااده هيه حظها انه مبارك فكر فيها
حور:...............
وهو بعد صخ عنها ولا رمس
رن تيلفووونه شاف الشاشه :الو .........وعليكم السلام ....بخير الحمدالله ....اشحالج انتي ...خلاااااص بمر عليه ان شاء الله بعد شووووي ....اوكيييه ...بعد كيف تبيني ارمسج ....شو نسيتي انج معرسه ...اوكي مع السلامه
حور استغربت من رمسته بس ما حبت تحرجه هو حس ابها
سعيد:هذي رفيعه تباني امر اخذ زايد ترى عندها من يومين
حور:من زمان ما شفته فديته شخباره
سعيد ابتسم:يشقح
حور:ييبه يقيل عندنا يوم وحده بيلعب ويا حمد ولد خليفه
سعيد :ان شاء الله
وصلوا البيت ونزلت حور عنه
حور تبتسم:ما بعزمك ابوووووي داخل بيشك في روحتي للجامعه
سعيد:من قال اني بنزل سلمي عليهم
حور:وكيف اسلم وانا ما شفتك
سعيد:جلبي ويهج الحين
بندت الباب وهيه تضحك اليووووووووم فرحتها مالها حدود ربيعتها واختها وحبيبتها رضت عنها وردت لهاااااااااااا

&دمعة فرح&2007
12-13-2006, 10:14 PM
الحلقة السادسة والعشرون
المكان:العين
هذا انا.. كلــــي محطــــات تــجريـح
حبــــر وورق آهـــــات دموكتــــابـه
أغرق بفكري .. يتعب القلب تسبيح
وساعات اوقف فوق صدرالسحابه
الساعه 12 ونص في الليل واصل جدام باب الفله ومتردد ليش يا هنيه شو بيقووولها هو الغلطان تنهد بضيج بس بعد ما قطع هالمسافه ماله خلق يرد نفس ما يى شل تيلفونه ودق على رقمها رن ثلاث رناااات وردت عليه
...........:الو
حور:يا الخايس يا الحمار ليش ادق وما ترد ها
سيف بضيج:حور انا جدام باب بيتكم
حور مب مصدقه:هنيه في العين احلف
سيف:ترى برد دبي شو يالس امزح انا
حور:اشفيك سيف تعباااااااااان
سيف:..........ما فيني شي بس اشتقت لج
حور عورها قلبها :فديت قلبك يا سيف حتى أنا
سيف:الحين بتظهرين لي
حور :اووووكي ادخل انته مب غريب
نزل سيف من سيارته وشووووي يشووف مبارك يدخل سيارته
مبارك يصارخ عليه :دخل سيارتك اشفيك موقفنها براااا
سيف ابتسم ورد يركب سيارته ودخلها الحووووش
عقب ما وقفوا سيايرهم نزلوا وراحوا يسلمون على بعض
مبارك:حي الله بسيف اشحالك يا ريال
سيف: يسرك الحال ومن صوبكم
مبارك:بخير ربي يعافيك
شوووي وتيي صووبهم حور وسيده طاحت في حضن سيف كالعاده
سيف يضحك :يوم تقولين مشتاقه من متى دبي ما طبيتيها هااا
حور تحضنه بقوووووو :ههههه الجامعه حسبي الله على بليسها
مبارك:يا اخي اغااااار وامووت قهر يوم اتيى حضرتك تاكل الجووووو علينا
سيف يحب حور على يبهتها:ههههههههه عيل موووت قهر
مبارك :يلاااا اندش شوو موقفنه هنيه
وهم يمشوا صوووب الصاله
سيف:ادري الوقت متأخر بس...
قطعه صوووت مبارك:افاااااا يا سيف جيه نحن اخوان وهالرمسه ما امبينا
سيف ابتسم له:تسلم يا مبارك
دشواااا الصاله وراحت حور تقوووول للخدامه تحط لهم العشا رغم انها متعشيه تعشت مره ثانيه علشان خاطر سيف ويلسواااااا يسولفون استانس باليلسه وياهم
حور يرن تيلفونها وابتسمت اول ما شافت الشاشه :هلاااااا والله ...علووومج غريبه فديتج ما راقده ليكون حد مستوووي له شي لالا ...زين شي طيب
سيف مب بس رمسته هذووو جدااامي ...تيلفونه مغلج
حور ترمس سيف:ليش غالج تيلفونك خالتي تحاتيك
سيف موطي راسه :خلص الشرج منه
حور ترد ترمس على التيلفون :خلص الشرج من تيلفووونه ...هيه صدقج خالتي هزبيه خله يتادب ما يخليج تحاتينه جذيه ....هههه هيه هذووو اندوج اياه
حور تعطي تيلفونها سيف :خالتي تبى ترمسك ليش ما خبرتهم انك ياي هنيه يالسين يحاتونك
سيف غامضتنه خالته وايد :الو
ام ذياب:افا وانا اتحرى اني امك وتسوابي جذيه
سيف دعا على عمره يوم كدر خاطرها :يعلني افداااج امايه بس الشرج خلص وما حصلت عمري الا اني قابض خط العين
ام ذياب :ابووي لا تحاتي شي ونووف خبرتني بالمووضع وذياب وابوووه ما بيدرون مب لانه نوف رخيصه نفس ما تظن
سيف يقوووم واقف ويبتعد عنهم شوووووي:امايه ليش تقووولين جيه والله ثم والله انه نووووف غاليه ويعلني اموووت جااان فكرت ارخصبهااااا هيه نرفزتني
ام ذياب دمعت عينها :يوم رمسناك انا وابوووها قلت هالشي بيخليك تحت عيني وسلمت اغلى ما عندي يا سيف نوووف تراها ما تهون علي ابد ولاني احبك فضلتها لك قلت بتسعدها
سيف رمست خالته تقطعه :امايه سامحيني صدقيني اني بعدل وضعي ويا نووووف وما يصير الا كل خير بس هيه لا تكبر المووضوع وكل شي بيتصلح وانا ما ابى اخسرهااا
ام ذياب :من صووبي انا متاكده انك بتفكر وما اللي سويته الا طيش شباب بس نووووف مب راضيه والله يستر يا ابوي
سيف:خير ان شاء الله ......تراني هنيه ببات الحين ليل ما برد
ام ذياب:الله يحفظك ابرك وباجر الصبح ضووا انته ما عليك دوام؟
سيف :باجر الخميس امايه
ام ذياب:خلاص عيل فمان الله
سيف:مع السلامه
تنهد وحاول يهدي عمره ورد صوووبهم
حور:اشعندك قمت اكييييد تكلم نووووفوووه لو عطيتني ارمسها
سيف:ما قلتي لي
حور تنش :تصبحون على خير .....وتصد عليه :تراني بنتحر لو رحت بدون ما اشوفك تفهم
مبارك:ووووولي سيده جهنم استغفري بلا استهبال
حور:هههههه استغفر الله المهم سياااافي يا ويلك لو رحت
سيف ابتسم وهو يأشر على عيونه
حور تغايض مبارك:فديت هالعيووون انااااااا
مبارك فاااج عيووونه :الحين تتفدي هالعيوووون عفانا الله
سيف:ههههههه
حور مشت عنهم
سيف:نووووم العواااااااافي
حور وهيه رايحه صوووب اللفت :الله يعافيك
صد مبارك على سيف عقب ما راحت حور:سيف اشفيك
سيف اطالعه صعب انه يرمس حور وما حصل غير مبارك يشكي له
مبارك:ارمس علشان تريح عمرك
سيف يطالعه :خنت أعز الناس نوف اللي أهلها وثقوووا فيني وداروا علي وربيعي اللي اعتبرني أكثر من أخووو يا مبارك
مبارك ساكت يباه يكمل رمسته ويعرف شو سالفته لانه سيف اللي جدامه مب سيف اللي يعرفه
.
.
.
تسمع صوووت في الممر وهيه طالعه تشرب شافت ظل على اليدار خافت منووو هنيه
.........:ام راشد
اخترعت من الصوووووت عقب استوعبت وصدت عليه وبفرح:رشوووووووووووود
راشد:ههههههه اشحالج ام راشد
تجدم ومد ايديه عقب ما سلمت :بخير ربي يسلم غاليك توووك ياي
راشد:هيه
سهيله:ليش ما خبرتنا علشان حد يستقبلك في المطار
راشد:حبيت اسوويها مفاجأة
سهيله :شوووووووو اجازه
راشد:هيه شهر
سهيله ابتسمت:كشخه ولهنا عليك الحين عمتي بتمووت من الفرحه لو درت
راشد:فديتها حتى انا مشتاااق بس هيه راقده الحين بروح ارقد اريح شوي
سهيله :تصبح على خير
راشد مشى عقب صد :وينه محمد
سهيله بحزن :في الكووويت
راشد :وهذا اشفيه ما يقر ويطرشوون حد هناك بداله
سهيله :شو نسووويبه يوم هو يبى هالشي
راشد :ان شاء الله برمسه وبيج الخبر اللي يريحج
سهيله ابتسمت :يا ليت ..
راشد:تصبحين على خير
سهيله :وانتي من اهل الخير
.
.
.
مبارك:انته غلطان يا سيف نفس اللي قلت لك عليه كلنا مرينا بهالمرحله نفسك وما نقووول ما غلطنا بس اللي تعلمته ما نتمادى في الغلط وعمر اللي تكلمك ما تصلح تكووون حرمتك هيه نفسها هانت عليها تضمنها ما ترمس غيرك لا تقووول حبتك ويعني تروح تاخذ رقمك من اخوووها ترمسك .............وربيعك غانم يا سيف ترضى يسووواها فيك ترضى يرمس نوووف
سيف بعصبيه وويها احمر :يخســـــــــــــــــــي
مبارك وبصوت عالي شوووي:حرقتك الكلمه وخلتك تثوووور مب صح عيل هذا شعوره لو درى اكثر ننجرح من ناس ما نتوقع منهم الخيانه وكلهم ما يستحقوووون واولهم خالتك اللي امنتك على بنتها علشان اطمن عليك وهيه صغيره مالج عليها بنت 15 سنه منووووو يسويها الحين يا سيف الحين الناس اللهم نفسي وهيه ما قصرت وياك
سيف:ادري والله يا مبارك وما عارف شووو اسووووووووي
مبارك :اول خطوه تقطع علاقتك ويا خت غانم هذي
سيف:بطلع جذاب وخلاص اتعودت عليها وهيه تحبني
مبارك بعصبيه :بكفخك الحين علشان تصحى انا اقووول جذيه وهو يقووول جذيه شوووو تعودت والا تنيلت وتحبني علاااااقتكم غلط ما تفهم جان ترضاها على نفسك ودر نووووووووووووف طلقها وروح خذ ساره هذي
سيف بحزن وموطي راسه
مبارك :خلاااااص تعبت بعد رمستي هذي سوووا اللي يريحك بيع هلك وناسك واللي حبوووووك علشان وحده تعرفت عليها بالتيلفووون حتى لو ضامننها وتحبك على قولتك البداااايه غلط ومحد يرضاها
سيف:شووو اسوووي خلاااااص قولي وبسووويه
مبارك يتنهد :اسمع يا سيف انته تبى نوووف
سيف بتفكير:تعرف يا مبارك ما ادري ليش فكرت بغيرها مع انه نوف ما تستاهل بس الشيطان تصدق امس طوووووول الليل افكر في الموووضع انه نوف ما تستاهل ابدااا وخاصه ادري انها متعلقه فيني بس يمكن لانه ما كانت اختياري بالبدايه او زواج تقليدي غباء ادري بس هذا كان تفكيري صدقني مب لانه نقص في نوف حتى عنادها يعيبني وكل مره ساره تقوولي عن الموضوووع أاجله ما اقدر اقووول اني ما اريد نوووف لاني مب متصور حياااتي بلاها بس الظاهر كنت اضحك على عمري وضحكت على ساره وياي صدقني ما تستاهل كله مني انا لو صديت ساره في البدايه كان افضل
مبارك:كل شي طاف الحين لازم تفكر كيف تصحح غلطتك قبل لا نوف تخبر ابو ذياب وتكبر السالفه ما اظني بنته بتهوووون عليه
سيف يطالع مبارك:تصدق انك ريحتني يا مبارك
مبارك ابتسم :اتمنى انك فهمت عدل يا سيف انا مريت بمرحلتك وندمت كله كلام فاضي وطيش شباب
سيف يطالع ساعته :بنتوضأ ونصلي عقب بنرقد
مبارك :وعقبها نتريق يوووووعان من كثر الرغي
سيف:هههههههه
مبارك :يلااااا قم نتوضأ
ونشوااااا يتوضواااا لصلاة الصبح سيف حس براحه حصل حد يوجهه حس بمبارك انه أخوووو له وانه رمسته هووووو الصح وهالشي متاكد منه بس كاااااااان يتمادى بغلطته ما يدري يعاند منووووو ؟؟؟وليش ضحك على عمره وعلى ساره ؟؟؟ بس الشي الوحيد اللي يعور قلبه شكل نوف يوم كانت ترمسه اخر مره......
.
.
صارت الساعه 7 وهيه للحين ما يتها ردت ادق لها تيلفون
سلامه ترمس ام حسن الحرمه اللي توديها الدوام وتيبها بمبلغ معين تعطيها كل شهر: هلاااا ام حسن تاخرتي الله يهديج ....اوكي خلاص بس دخيلج لا تتاخرين
.......:صباح الخير
سلامه تصد على وراها:صباح النور
عبدالله :انزين بوديج
سلامه :لا ما ابى اتعبك ويايه روح دوامك الله يحفظك
عبدالله:تعبج راحه بتتاخرين على دوامج
ام عبدالله :سيري يا ابووووي لا تتاخرين ودقي لها دامها تاخرت قولي لها لا اتيي
سلامه باستسلام :ان شاء الله
وراحت ويى عبدالله عقب ما دقت لام حسن انها خلاص ما اتيي والساعه ثنتين ونص تكون عند الشركه لانه يخلص الدوام
عبدالله في السياره
عبدالله :سلامه انتي مرتاحه في شغلج
سلامه :الحمدالله
عبدالله :محتايه شي
سلامه :لا
عبدالله :بعده راتبج ما خذتي لا تستحين نحن أهل
سلامه :تسلم يا عبدالله قلت مب محتايه
عبدالله :على راحتج بس صدقيني بخذ في خاطري اذا دريت انج بحايه ولا خبرتيني
سلامه ابتسمت :اكيد انه اول واحد بلجأ لك
عبدالله :اتمنى
وشووووي وصلت الشركه
سلامه :مشكور دير بالك على نفسك
عبدالله ابتسم:ان شاء الله
نزلت من السيارة عبدالله عبدالله الكل يتغير الا هو الله يسعده في حياته مشت فجت اللفت وركبت لحد الطابق الثاني اول ما فجت اللفت شافته واقف في اخر الممر قريب من مكتبها هذي مب صدفه مبارك متعمد يترياها انتفضت اول ما شافته ثلاث سنين وشي اخر مره شافته في المطار نفسه ما تغير فيه شي خذت نفس مشت ولكنه موجود او شافته
تجرب منها قبل ما توصل مكتبها اول ما وصل عندها كانت هيه بتتخطاه
مبارك:الحمدالله على السلامه
سلامه بلعت ريجها وكانت بتكمل دربها
مبارك: ما اظني بتخسرين شي لو رديتي عليه
سلامه لازم من البداية تحط حد لمبارك
سلامه :لو سمحت استاذ مبارك مب معناته اشتغل في شركتم اني ملزومه ادق سوالف وياك واخذ واعطي واتمنى انك ما اضايقني في دوامي انا بحايه للشغل لو زودتها بتخلاني استقيل
خلته واقف يطالعها وهيه سايره صوب مكتبها ريحت عمرها وخلته ينطب بس....
مابيني وبينك مشاريه وعتاب
شف دربك اللي جيت منه تدله
ماراح تغلبني لو الحبغلاب
من حضرتك...؟ عشان قلبي تذله
خلاص لاترجع .. ترى خاطري طاب
الخاطراللي كنت عايش بظله
رح واعتبرني واحدن اذنب وتاب
ماني بثوب تلبسه ثمتمله
مايجتمع بالحب صادق وكذاب
رزقي على الله وانت رزقك على الله
.
.

سعيد يطالعه :شووو تتوقع اتقووولك انته الثاني
مبارك يصد على سعيد :سعيد انا احب هالبنت من قلبي والله أحبها هذي اللي جلبت حياتي فوق تحت
سعيد يبتسم بحنان :مبارك اصحى
مبارك مسح ويه بايده وهز راسه :هذي مشاعري ما اقدر اتحكم ابها
سعيد :حتى حور قالت ابعد عنها هيه ما تبى تخسرها
مبارك :حتى انا ما اقدر اخسرها كيف اثبت لها اني احبها واني من الخاطر اباها تكون لي وهيه مب راضيه تسمع أي حد عني او تسمعني على الأقل
زايد يدخل المكتب :ابووويه
سعيد يطالع الباب ويبتسم :فديت ولدي انا خير ابووي شو تبى
مبارك :تتفداه لانه زقرك ابووويه مب ثعيدان
سعيد: ههههه فشلني من وين ما اسير قالي ثعيدان
زايد :ابوووويه ابى ولقه وقلم
مبارك:من زين اللي بتكتبه الحين
زايد :ابوووويه ابى ولقه وقلم
سعيد:انزين انته وين رحت
زايد يى ويلس في حضن ابووه :عند حمد
سعيد :عيب قوووول عمي حمد مب حمد
مبارك:صح الحمدالله على سلامة راشد سمعت عمي انه رد
سعيد:هيه البارحه في الليل وصل حتى انا ما شفته ييت الدوام هو راقد
مبارك :كم بتكووون اجازته
سعيد :شهر
زايد يضرب ابووه على صدره :ابى ووولقه
مبارك :اخافه هذا يكفخك يوم يكبر وانته تضحك له
سعيد :حرام يا مبارك فديت ولدي ريال ما عليه قصور مب صح زايد
زايد يضحك :ثح
سعيد :اسميني سميتك يوم اسمك زايد فديت هالضحكه
ابتسم لهم مبارك فخاطره يكوووون عنده ولد شرات سعيد في خاطره يدلعه يزقره ابوووي في خاطره اشياء وايد بس سلامه الحل لفرحته.....
حب يغيب وصاحبه ما بعد غاب
وحب يدوم وصاحبه فيه غيابه
وحب يذوب خافقن مابعدذاب
وحب يداوي صاحبه من عذابه
حب بلا معني وحب بلا اسباب
يبدا غريب وينتهيفي غرابه
.
.
.
المكان:دبي
واقفين في الحوش وهو يطالعه بغضب وسيف يحاول يمتص غضبه
ذياب :دامك ما تباها ليش ما رمست نوف مب رخيصه يا سيف وطلقها والله اني يسير وياك وانته تخطب البنيه اللي تباها مب لازم غلطة ابوووي وأمي يووم عرضوا عليك تاخذها تردها عليها
سيف :ذياب دامك انته اللي ما بتفهمني منوووووو؟ خبرني منووووو بيفهمني
ذياب:انته اللي خبرني افهم شووووو ؟؟؟ بعد اللي صار شي ينقال
سيف:ذياب انا ابى نووووووف
ذياب :دامك تباه ليش سوووويت جذيه
سيف :طيش شباب
ذياب يهز راسه بضيج :انا بصراحه ما ارضى وانته تعرفني زين انه كرامة اختي تنهان تفهم يا سيف حتى لو كنت انته
.........:ذياب ودر عنك هالرمسه وانته وياه لحقوووني على الميلس
.
.
.
دموووعها كانت هن اللي مخففات عنها شووووي ما توقعت انه علااااقتها ويا سيف تنتهي ولا مره شكت في حبه لها هيه كانت في كل لحظه وفي كل وقت تظهر حبها له ليش يبى يهنيها ليش ما قدر حبها ليش حبت هالمخلووووق ليش
يالله انك تمحي عشقه من قلبي وتزيله
عشقن تربع بالحنايا وشتت عقليوأفكاره
تجرعت العذاب وعيني كل ليله تبكيله
كتمت عشقه كن عشقه ذنب ماتمحيهكفاره
ودي بنسيانه ولامنى طريته قلت ياحبيله
غصبن لا طروه البي وافضح قلبيواسراره
وختامها يالواحد اللي ما غيرك اشكيله
طلبتك تمحي من قلبي حبهومقداره
شلت عمرها بصعوووبه بتروح تتوضأ علشان تصلي ركعتين تبى ترتااااح من العذاب والالم اللي عايشتنه من واحد ما يستاهل واحد حبته من صدق ووثقت فيه بقووو لدرجه ما تخيلت مجرد تخيل انه يوووم بيخونها صدق خبله
.
.
الساعه ثمان ونص في الليل يالسه في حيرتها ملانه من الخاطر بدت تحس بملل صدق من البيت لو تشتغل ابرك بس منوووو يوافق بتحاول في ذياب هالاسم صار مرتبط فيها كل ما تسوووي شي قالت ذياب بدت تتعود عليه ابتسمت :شوووو اسوووي ريلي
ولا مره طرشت له مسج من ملج عليها قامت نقز صوووب تيلفووونها
ويلست تجلب في المسجات حست انه بيتمصخر عليها فطنشت الأمر
طالعت عمرها في المرايا كانت لابسه تنوره بنيه وفوقها طبقه اقصر ذهبيه ولابسه قميص نص كم بني عليه زخارف بخيوط ذهبيه كانت أمس شارتنه فحبت تجربه
حنين: ملانه دامني لا بسه هاللبس الكشخه بحط لي مكياج
ويلست تعابل في عمرها بدت الفتره بعد الملجه تهتم بعمرها وتتعلم سوالف المكياج عقب فجت شعرها الناعم وعدلت في خصل قصتها
حنين :فديتني محلااااني والله
طلعت من حيرتها بتروح تراوي امها كشختها علشان اتمدح فيها سمعت صووووتها في الحوووووش وركض صوووب الحوووووش
اول ما طلعت من الباب لفت على عمرها
حنين :ماماتي اشرااايج فيني
كانوا في البساط ابو خالد وام خالد وحمدان وفيصل اخوانها بس الصدمه وووجود ذياب مب اروحه كان يالس وياهم بدر ولد خالتها
حنين ارتاعت خذت ثواني تستوعب عقب ركضت صوووب الصاله
بدر يلس يطالعها ويطالع المكان اللي دخلت منه
بس شخص ما تم يطالعها يطالع بدر وهو ميت غيض وصد على اخوااانها اللي كانوا ساكتين
ام حنين تحاول تلقط:حليلها ما تدري انه حد هنيه
ذياب ينش وفي خاطره شي:سمحولي بترخص عنكم
ابوخالد:افا يالسين يا ابوووووي
ذياب :بس ابى اسلم على حرمتي ....ويشدد على هالكلمه جنه يبى يذكر بدر بهالشيء اللي بان على ويهه المستحى من اللي سواه
ابو خالد :عيل قومي شوفي بنتج ريلها يبى يسلم عليها
ذياب :معليه عمي انا بدخل الصاله اشوفها
ابو خالد واثق من ذياب عدل رغم انه يشوووف احتر يوم شافها ويعرف انه ذياب ما بيفوت هالشي بسهوله بس ريلها وحنين هالبنت متى بتودر هالحركات
دش الصاله وما حصلها اول ما وصل الممر
ذياب:حنين
حنين اول ما سمعت الصوت قالت هالليله ما بتعدي وانا شدراني انه حد موجود خله يولي شلت شيلة الصلاه وطلعت
اول ما شافها
ذياب:تحريت ما عندج شيل قلت بروح السوق اشتريلج
حنين :اشدراني انك انته وياه موجودين انا داخله عنهم اروحهم هناك
ذياب :لو انج ضريتي على الشيله ما بتفصخينها وانتي تعرفين انه ولاد خالتج اربع وعشرين ساعه ويا اخوانج
حنين اطالعه :خلااص صار خير ما يحتاي حق هذا كله وانته كل ما تشوفني تتناقر ويايه
ذياب :عيل تصرفاااتج هذا شو تقولين عنها لو شفتي ولد خالتج المحترم كيف كان يطالعج فاج عيوووونه عنلات هالعيون اللي فيه
حنين ابتسمت
ذياب اطالعها باستنكار:جنه الا عيبتج السالفه اشوووفج
حنين تتجرب منه اول ما وصلت عداله بالمره وركزت عينها عليه وبدلع :لا ما عيبتني
ذياب ارتبك من حركة حنين وهالشي بان على ويهه
حنين عرفته انه ارتبك من حركتها كانت هيه قاصدتنها وتمت تضحك بصوت عالي :ههههههههههههههه
ذياب مسكها من شعرها انقهر منها :تصدقين انج خبله
حنين وهيه تضحك :ااااي شعري ذياب تعورني والله
ذياب يجرب ويها منها يبى يرد لها الصاع صاعين وهيه احمرت خلاااااااااص واطالعه
حنين :ذياااااب تعورني تراااك
ذياب وعلى شفايفه ابتسامه شيطانيه وهو بعده ماسكنها من شعرها :يعور
حنين توترت :والله اني ما اعيدها التووووووووبه ذياب
ذياب يطالعها بحده :تبين تجربين هاااااااا
حنين خافت صدق:ذياب لا تكوووون سخيف
ذياب يفج عينه :انا سخيف
حنين وتحس عمرها شووووي وبتصيح :لا انا السخيفه مب انته
ذياب :ههههه في هذي صدقتي بس.............حبها على خدها :هههه عن خاطري لازم تتادبين
وودرها ومشى عنها
حنين :يا الحقير يا ويلك لو حفت صووووووب بيتنا
ذياب صد عليها واطالعها بغيض :مع السلامه الغاليه
عضت على شفايفها بغيض:يعـــــــ ....شافت ابوووها داخل الصاله ما قدرت تكمل
ذياب حب يغيضها ورد يكرر رمسته:مع السلامه الغاليه
حنين ما ردت
ابوها:ريلج يرمسج ما تسمعينه
حنين في خاطرها ولى :مع السلامه ........ودشت حيرتها
سلم ذياب على عمه وطلع من البيت وهو يطالع بدر بغيض انقهر منه يبى حد يجلع عيوووونه علشان لا يبحلق مره ثانيه في بنات الناس وهيه الحبيبه ما مقصره متكشخه عنلاااااااااتها
طرش لها مسج اول ما ركب سيارته
(لا تحاولين مره ثانيه اوكيه ^_^)

المكان:العين
يوم الاربعاء الساعه سبع ونص المغرب طالعه هيه وأخوها وبنته صوووب عيادة أطفال
خليفه :يا ربي كيف تصيح
حور تحاول تسكتها:بطنها فديتها يا ربي
خليفه :يلاااا انزين وصلنا نزلي
عقب ما نزلوا وعالجوااااا غايه ردوا سيده سايرين صوووب بيت عمهم لانه عازمنهم على العشا لرجعة راشد
حور:خليفه شو منى مب ناويه ترد
خليفه يتنهد:حاولت فيها ومره مب راضيه
حور:الحين اكثر من شهر من صارت السالفه ما قدرت تقنعها
خليفه:شو اسويبها راسها يابس
حور :ودني صوبها باجر يمكن اقدر اقنعها
خليفه:ان شاء الله بس يا ليت بتسمع
حور بتردد:ممكن اسألك سؤال
خليفه يبتسم وجنه عارف شو سؤالها رد عليها:ليش خذت عليها حرمه
حور ابتسمت :هيه
خليفه:بصراحه شفتها وعيبتني بس غلطان اللي يقول علشان الولد هذا مب بايد منى بس والله مب هالسبب
حور:ووين تعرفت عليها
خليفه:كانت تشتغل في الشركه ويانا
حور وفضولها مشتغل:انزين ليش طلقتها عقب ما يابت العيال شووو كنت ناوي طلقها
خليفه :تبين الصراحه انا كنت مب ناوي ما تزوجتها علشان اطلقها بس هيه اخر الفتره ما ادري شوووو ياها المهم وطلبت الطلااااااق وطلقتها....وطفر منها: بسج مستووويه المحقق كونان .....وصد على غايه:فديتها من التعب رقدت
حور باستها على خدها
شوووي ووصلوا بيت عمهم ونزلوا
.
.
حور عقب ما عطت وحده من الخدمات غايه سارت صووووب المطبخ
راشد كان واقف عند باب المطبخ اللي يودي للحوش يستعيلهم بالعشا
راشد اول ما شافها:لالالالالالا هلا والله توه ما نور البيت
حور :هههه منور بهله الحمدالله على السلامه
راشد:الله يسلمج......علووم الجامعه ويااااااااااج
حور:عم بندفش ....وانته شخبار دراستك
راشد:سنه ان شاء الله وبنفتك
حور :الله يتممها على خير .......وتصد على سهيله :ها في شو تبوني اساعدكم
يي سعيد وبعصبيه :حشى مب عشى الناس انذلوا خلصوا شو بنحط لهم سحور
سهيله :ان شاء الله يا ابو زايد
سعيد تغير ويها :دامج قلتي زايد يتغير المووود عندي
حور:هههه اشحالك سعيد
سعيد:مرحبا حور سمحيلي ما انتبهت
راشد:تراج لابسه طاقيت الاخفى ما شافج
سعيد :بدال يلستك هنيه روح ايلس ويا الريال ياين يسلمون عليك ويلااا يا جماعه انقفضوا بالعشى
وشووووووي تجمعوا الأهل واستانسوا محد معزوم الا ابو عبيد وابو كامله وكامله وريلها وخوال راشد وخالاته
.
.
.
مر اسبوعين من الاحداث السابقه
الايام تمر عاديه روتين يومي ما استوى حدث له وزنه في كل العوايل من دوامات للبيت للحواطه وبس روتين الحياة
مبارك كان يطالع سلامه من بعيد وهيه داخله وطالعه ما كان يتجرب منها علشان لا تتضايج بس لازم يمر من القسم اللي تشتغل فيه
وهو كان في مكتب فارس بحجة خاطف وحب يمر يسلم عليه فارس يقرب لأهل حرمة عمه أم سعيد متخرج من أمريكا وهو يشتغل من أكثر من اربع سنين اثبت جدراته في الشغل والكل يثق فيه
رن تيلفون المكتب رد عليه
فارس:خلص ما شاء الله عليج ..هيه ممكن تيبينه الحين ...مشكوره
..........
عقب ما بند
فارس يرمس مبارك:ماشاء الله عليها جديه وتحب تشتغل وفيها حماس كله شغلها اول باول واخلاق بصراحه
مبارك :ههههه منو هذي اللي تمدحها جذيه
يندق الباب فارس بابتسامه :هذي يت ....وبصوت عالي:تفضلي انسه سلامه
مبارك مات من القهر ونيران في قلبه هيه وقفت عن الباب
فارس :تفضلي ....وبابتسامه :توني امدحج جدام الاستاذ مبارك اقول انج كفؤ بصراحه
تحركت بكل ثقه اول ما وصلت له ابتسمت:تسلم استاذ فارس هذا كله بمساعدتك
فارس خذ الملف :لالا لاتقللين من شانج انا ما سويت شي
سلامه مبتسمه واطالع فارس مب قادره تصد لا تشوووف مبارك رغم انها حاسه بنظراته الحاده:عن اذنك
فارس:تفضلي
مبارك وقف هو الثاني
فارس يصد عليه:ها وين استاذ مبارك
مبارك في خاطره يجتله من الضرب:ورايه شغل سمحلي
ومشى عنه وفارس رد يكمل شغله
مبارك بخطوات سريعه صووووب سلامه اللي تحس عمرها ما تمشي تركض
مبارك مسكها من ايدها: وقفي
سلامه صدت بعصبيه :يينيت شو بتقول عني الناس خوز
مبارك يلف ويها يشوف كان حد موجود عقب صد على مخزن الملفات وفتح الباب ومطها صوب داخل وبنده
سلامه فاجه عينها :وقاحه بصراحه طول عمرك نذل وواطي
مبارك يرص على اسنانه :جب لج عين ترمسين يالسه تكشخين له جنه اخووج والا ريلج
سلامه اطالعه:انته باي يحق انك ترمسني جذيه
مبارك يطالعها ومركز عليها يبى يعرف أي شي من تعابير ويها وبصوت واطي اقرب للهمس :سبق وقلتها لج اذا تذكرين بحق اني ما اقدر اشوف حد يرمسج غيري
سلامه خذت يمكن ثانيتين تستوعب عقب مشت بسرعه صوب الباب بس هو وقف على الباب واطالعها :سلامه انا أحبج
ما عرف تأثير هالكلمه على سلامه لانه بكل قوووه خوزته من عند الباب بس قبل ما تطلع :طول عمرك واطي وبتم واطي وكل مره اكرهك أكثر يا مبارك
وركضت عنه هو انصدم من رمستها من بعد ما اثبت لها انه يحبها ترد عليه بهالطريقه ضاقت عليه نفسه ماله خلق يرد مكتبه طلع من الشركه يدور بالسياره شووووي
.
.
.
الساعه 12 في الليل يالس في حيرته وامه وياه
ام سعيد:اشرايك يا سعيد شو قلت في الموضوع والبنيه زينه وجان ما تباها بناخذ لك غيرها مع اني اباها من خاطري لك وما بتحصل ام لولدك زايد ابرك منها
سعيد يتثاوب ويحك راسه :مبدئيا فكرة الزواج للمره ثانيه مقبووووله وحور ما فيها شي مش بطاله بس لا تسوين شي لحد ما اقولج تخطبينها لي
ام سعيد:بس انته لا اطول لا تروح البنت عنا ...وبهمس:ترا خت حرمة عمك سمعتها بترد تخطبها مره ثانيه لولدها لا تسبقنا عليها
سعيد:هههههه وانزين ليش ترمسين بصوت واطي منو بيسمعج يعني
ام سعيد تضربه على جتفه :جب
سعيد:هههههه انزين زايد وينه
ام سعيد :عند عمه محمد في الصاله
سعيد بمزح:يا خي ولدي ما يداني ولدج هذا يخووفه
ام سعيد :ولدك بزا ويبى حد يشد عليه
ونشت واقفه :تصبح على خير ولا تتأخر علي بالرد تراني بسير وبخطبها بدون ما اخبرك
سعيد :ههههه ادري انج ما تسوينها
ام سعيد:فديت خشمك سعووووود لا تتاخر
سعيد :لا حول توها تبى تزوجني والحين تقووول سعووود
ام سعيد تاشر بايدها بطفره وطلعت عنه وهو مبتسم حليلها تحاتيه وايد


الحلقة السابعه والعشرون
المكان :العين
تمشي في الحوش رايح ياي طفرانه في خاطرها تصيح هالبنت تحاول فيها تسكت بس مب راضيه
حور تيلس على الدري عند الباب اللي مجابل الحديقه :احس عمري بصيح غووووووي حبيبي خلاااااااااااااااص اااااااااه تعبت .......وتصاااارخ:فكتووووووووريا وووووووووينج فكتووووووريا
وغايه تصيح مب راضيه تسكت
حور وملامح الحزن في ويها.....هالبنت امها كيف هانت عليها وودرتها صدق ما عندها قلب هيه مستاءة ومطفره منها بس زعلانه عليها اكثر لانها تفقد حنان الام ...وردت تصرخ مره ثانيه :يعلكن النفاااااااااد على كثركن وين ذلفتن والله بصيح
..........................:هههههههههههههههه
صدت على مصدر الصووووووت منووو هالمتفيج اللي يضحك واطالعته بضيج عقب صدت ما فيها عليه
سعيد يتجدم صوبها : عز الله ما تنفعين تكونين أم جان بتصيحين يوم تشوفين البنت تصيح
حور وهيه وهيانه من الخاطر يايه من الجامعه تعبانه وجابلتها الخدامه بغايه عيزت الخدامه تسكتها لانها اليوم تصيح وايد : ما تشوفها كيف تصيح
سعيد:عيل وينها عمتج
حور:سايره بوظبي تزور بنت خالتها في مستشفى خليفه وشاله عاليه وياها .....وتصد على غايه اللي تشاهق من الصياح وهيه تهزها تسكتها ...عقب وقفت
سعيد :يبيها اشووووووووووف
حوروالضيجه واصله عندها:اونك عاد بتسكتها
سعيد يرفع حواجبه :جربيني
فكتوريا وفي ايدها مرضعة غايه :هذي مردعه
حور تصد بعصبية عليها :وانا من الصبح ازاجر عليج انتي وين طاسه
سعيد :حووو وطي حسج بطرين اذنين الصغيره من صريخج يبيها يبي
وخذها عنها ....ويلس يهزها وسكتت البنت
سعيد ابتسم ورفع عينه يطالعهن
حور اطالعه باستنكار
سعيد:يبالها شووووية حنااااااااان اتعلمن
مبارك ياي صوبهم :ادورك وينك طسيت
سعيد يصد على مبارك:سمعت بغيم اختك اونه الياهل تصيح من صووووب وهيه من صووووب
مبارك :هههههه فديتها اختي شدراها باليهال...يتجرب منهم ويحب غايه على يبهتها اللي كانت مغمضه عينها :اشوفها رقدت
سعيد:حليلها من التعب من كثر ما تصيح
مبارك :خلصنا عطاهن اياها بنسير الشباب يتريونا
رن تيلفون حور اللي مدوخه تبى ترقد وشافت الشاشه جنها شافت الخير بعد الهلاك ورسمت ابتسامة ارتياح
نشت واقفه وهيه تدخل
حور:مرحبااااا الساع بهالصوووووووووت
ومشت عنهم ومبارك يالس يتبعها بنظراته جنه الا حاس انه المتصل هيه محد غيرها
سعيد عقب ما عطى البنت فكتوريا رفع حاجبه وهو يطالع مبارك :حووووو اشفيك سرحت
مبارك يصد على سعيد :ابى اخطب سلامه
سعيد :............
مبارك مركز عليه:ارمس
سعيد:جنك عارف شووو بقول تعرف انه محد بيوافق
مبارك:بس أنا اباها محد يهمني
سعيد يأشر بايده ويمشي عنه :ودر عنك المشاكل وهالبنت ما تناسبك .....وصد عليه وهو يمشي :والا غاوي مشاكل
مبارك بصريخ وهو واقف مكانه:دام هذي رمسة ربيعي اللي اعتبره اعز مخلووووووق مب لايم حد
سعيد وهو يمشي ماصد عليه :لاني ربيعك وأخووووووك اقول ابتعد عن المشاكل ماله داعي تخسر هلك علشان بنيه
مبارك يرفع راسه وبرجاء وهو يمشي وراه :سعيد
سعيد وقف وصد عليه يطالعه
مبارك :انته الوحيد اللي فاهمني وتعرفني شكثر ابى هالبنيه وخاطري اخذها
سعيد ابتسم مبارك وايد متعلق في هالبنت وحط ايده على جتف مبارك:تأخرنا على الشباب
.
مادمت جنبي ماعليه من الناس
الناس ماهم في ضميري يحلون
تامر وتنهيياعيوني على الراس
والناس مسمع هرجهم لو يقولون
.
.
.
بابتسامه تشق الحلج :فديت خشمه طلباتي اوامر عنده يعلني ما خلا ولاعدم
نوال اطالعها:يا حظج عرستي وافتكيتي من هالبيت
كامله اطالع ختها باستغراب:اشفيج نوال تراج وايد متغيره
نوال دموعها ينزلن
كامله تتجرب منها :يا بنتي اشفيج شوووو صاير لج
نوال وهيه تصيح وتشاهق :مليت عفت والله لا شغله ولا مشغله
كامله تحضنها :ما ادري شووو اقووولج ابووويه مب راضي بس بحاول ارمسه
نوال متغيضه من ابوووها :حرام عليه لا جامعه ولا شغل شرات الطوووووفه ولا جني موجوده
كامله تمسح دموع ختها واطالعها بحنان :حبيبي نوال انتي اللي مدخله نفسج في كآبه خذي الامور ببساطه ولازم الحين انتي تعودتي على هالشي
نوال تحاول تهدي عمرها :احس عمري بختنق والله العظيم
كامله ابتسمت :لا افااااا عليج الشيخه وخل عنج النكاده انا يايه ايلس وياكم يومين بزور خيلته فديته مب راضي اونه ما يستغنى عني
نوال ابتسمت لها :يحظج الله يرزقنا
كامله ابتسمت:ههههه آميييين من قلبي والله
نوال :بس كموووول رمسي ابوويه يمكن يسمع رمستج انا خلاص ما ابى جامعه ابى اشتغل يخليني اشتغل ويااه في الشركه
كامله تنش واقفه :تشتغلين في الشركه عشم بليس بالجنه يا ماما لا تحلمين انا لو برمسه برمسه عن الجامعه والا بيخمني بكف عن الشغل ترضين اروح حق ريلي مكسره
نوال: ههههه لاما ارضاها لانه بيردج صوووبنا ما يبى سكراب
كامله تصقعها على راسها :سخيفه ...قومي بنيلس وياهم في الحوووووش وويييه اشتقت ايلس وياكم على البساط في حوشنا فديته
نوال تنش واقفه:حتى الحوووش تتفدينه يا ام الكلام المعسووول
كامله بدلع :ههههههه شو اسوووي دامني ما اسمع الا هالكلام من عوض
نوال:حشرتي الدنيا بهالعوض تراج
كامله تبتسم:كيفي ريلي ...
نوال:ههه الله يديم فرحتج
كامله :وياااااج آميييييين
ونزلن تحت ويا اهلهن سايرات صووووب الحوش نوال اشتاقت لكامله وايد وافتقدتها بالقوووو من عقب ما عرست .....
وكامله من عرست صارت عاقله واكثر ركازه اصلاااا هيه من بعد عرس سهيله وخفت علاقتهن بدت كل وحده لاهيه بحياتها تبون الصدق في البدايه كنت اتجنب اشوف سهيله ومحمد بس بعدين خلااااص اتعودت وهذا قسمه ونصيب ونسيت سوالف المراهقه وأحلامها وأوهامها
.
.
يا جرحي اللي شربت الحب من دمه كنت اجهل الحب لولا جرحك
.
.
اطالع خالتها :هيه خالتي بسير أنا وربيعتي مسموحه برايج
ادري بج انج مريضه
ام مطر :انزين اتريي مطر والا عبدالله بيروحون فياج ليش مطرشه لام حسن اتيج
سلامه:علشان ربيعتي خالتي ما بتطيع تركب ويا مطر والا ويا عبدالله
ام مطر :انزين الرب حافظنج امايه
سلامه حبتها فوق راسها وظهرت من حيرت خالتها وسكرت الباب وراها صحة خالتها باديه تتدهور وايد الله يعينها ويستر ما بغت تفكر بحالها عقب خالتها لانه كل شي عااااادي عندها الحين
دقت لها ام حسن رنه تنبها انها وصلت طلعت سلامه وركبت السيارة
سلامه :اشحالج ام حسن
ام حسن حرمه في نهايه الثلاثين تقريبا:بخير ربي يعافيج
سلامه:وزينه شخبارها
ام حسن :الحمد الله
سلامه :الحين بنسير بيت ربيعتي نشلها ويانا وبنسير مشوارنا
ام حسن :خلاص بس انتي دليني الدرب
.
.
.
يالسه اطالعه بحده متغيضه من اصراره:مبارك وبعدين خوز عني تراني والله بخبر حمد
مبارك:انزين شووو الخسرانه لو مشيت وراكم بسيارتي اطمن عليكن
حور :لا والله من بعد المسافه وبعدين رايحين عند حرمه عيوز ما عندها حد في البيت بتاكلنا واللي مودتنا حرمه بعد ما بتخطفنا
مبارك يتجرب منها :حور شو الخسرانه
حور تبى تفتك منه ما فيها على المشاكل:وانته شو اللي مستفيد منه الا خسارة مجهود وبترول
مبارك يحاول يلطف الجو :لول يا البخيله اونه بترول هههههه
حور:يا مبارك لو درت سلامه اشك اني اقدر اوصل لها مره ثانيه
مبارك:وهيه شوووو اللي دراها انتي لا تستوين مشخله تروحين تخبرينها
رن تيلفووون حور اطالعت الشاشه وردت
حور:هلااااا هيه جاهزه الحين بظهر
وبندت عنها
مبارك :يلا انروح
حور تمشي بسرعه :كيفك يا المينوووون
وتصد عليه تبى تقهره:لهدرجه مخبلتنك سلامه
مبارك عصب:مالج خص وجلبي ويهج
ركضت عنه حور لا يكفخها لانه شافته انه انقهر منها وعصب
وعقب ما مشن
سلامه عاقده حياته:اشفيج تصددين شوووو السالفه
حور لول بفضح عمري انا:لا ماشي اتخبرج شووو بتقولين لها انتي تبين تشلينها فياج
سلامه وهيه متوتره:انا والله خيفانه ما ادري شووو بقول او بسوووي بس ابى اشوووف أختي واظني يدتها ما بتطيع اني اخذها وهذا من حقها
حور اطالعها مبتسمه :وانا اقوول ليش كلهم يحبونج
سلامه :منووو يا حظي كلهم لو حبوني ما خلوا الزمن يلعب بي جذيه وسنين وانا ما اعرف اذا كنت انا
حور بنبرة حزن:انتي بعدج شاله في خاطرج عليه
سلامه ابتسمت بحزن لانها اختفت ابتسامه سلامة اللي كانت تعرفها حور قبل اربع سنين :لا
حور باصرار:والله
سلامه اطالعها :لا يا عمري صدقيني انا ما لي غيرج يا حور محد بيحس فيني غيرج
حور تتجرب منها ولفتها كيف هانت تفارق هالبنت ماتدري
ام حسن:الله يخليكن لبعض ....هههههه ووين اللفه هذي والا اللي عقبها
سلامه اطالع الدرب :لا الثانيه على وصف عبدالله ولد خالتي...وتصد على حور :حليله ما يقصر دومه تاعب عمره ويايه
حور:الله يعطيه العافيه ويخليه لعياله وحرمته
سلامه :آمييييين
.
.
.
يوم الخميس
المكان: دبي
يالسه في المطبخ وحاطه جدامها ريوقها سندويجه وعصير برتقال الساعه 11 توها ناشه من الرقاد ونفسيتها من بعد اللي استووووى زفت ما اتحسنت
وتحاول تشيله من تفكيرها رغم انه ابوووها فهمها انه طيش شباب ولا تخسره وتحافظ عليه بس هيه ما اقتنعت لانها مجروحه وانصدمت بأعز انسان على قلبها خلال هالسنين من ملج عليها...
.
هو يطالعها تاكل وهيه سرحانه ما يى للمطبخ صدفه لا خالته خبرته انه نوف في المطبخ مستحي من خالته من كثر تبى ترد الماي لمجاريها ومن رمسة ابوذياب يوم قاله جان ماتبى نوف طلقها وانا بسير وياك اخطبلك البنت اللي تباها شي اكثر من جذيه فضيحه وخيبه سواها بس هو اكييد استسمح منهم بس الشي اللي مب قادر يوصل له نوف الا ابد ما شافها لو يشوفها شردت عنه ما تبى ترمسه ....
.
حست بوجود حد في المطبخ صدت على الباب واطالعته وعبس ويهه جنها اطالع انسان ولا تكن له مشاعر انسان كرهته من الخاطر
نشت من مكانها هيه بعدها ما مكمله أكلها وكانت تبى تطلع
سيف: يعني متى بنرمس كل ما تشوفيني شردتي
نوف اطالعه بتحدي :لو ضحكت على ابووي وامايه ما بتضحك علي انا ما اباك وبعدين انته خذتني غصب عنك هم اللي عرضووني عليك واستحيت ترفض لهم طلبهم
سيف بحزن على نوف يعرف انه جرحها الله ياخذني باللي سويته فيها وبنبرة حزن:نوف
نوف اطالعه باستهزاء:لالا تكفى سيف ودر التمثيل عنك ما شبعت........
وقلت لك ما اباك خلااااص انا ما اباك روح خذها
سيف ما تبدلت نبرة صوته:بس انا اباج يانوف ما ابى حد غيرج
نوف تهز راسها ومشت عنه :لو تموت ما اصدقك اللي انكسر ما يتصلح يا ولد الناس
سيف وصد عليها وهيه تمشي :ليش عطيني فرصه
نوف تصد عليه يوم وصلت باب الصاله :جان في ثلاث سنين مب قادر تنسى انهم عرضوني عليك وغصبوك تاخذني ولا تقبلتني........ بهالفرصه بتتقبلني عااااد لا ريح عمرك ابرك لك وطلق ومهما يصير انته بتم ولد خالتي......
خذ اللي تباها وانا الله بيرزقني باللي يعرف جيمتي ويقدرني
سيف احمر ويها وعصب ورص على اسنانه :تحلمين
نوف هزت راسها ودشت عنه داخل وهو يغلي من داخل اونه الله يرزقني ببولد الحلال عنلاتج يا الياهل لووووو تموتين ما اطلقج ...طلع ساير صووووب غرفته بيشل بوكه وبيظهر يعرف انه هو بغباءه وووصل السالفه لحد هنيه طيشه ما قدر الناس اللي قدرته ..قطع تفكيره صووووت مسج
فجه شااافه من((( دبي ))اللي هي ساره
((يعلك ان شاء الله تموت اكرهك ))
آميييين يا رب امووووت وافك الناس العزيزين عليه من الجروح اللي سببتهن لهم نووووف الطفله البريئة اللي حبتني بصدق وساره اللي الشيطان ضحك عليه وخلاني اكلمها وهيه خت اعز ربعي.......
.
.
.
في سيارة ذياب ياي من الدوام الساعه 3 ونص وهلكان من الخاطر وفي خاطره يتسبح ويرقد رن تيلفوووونه
ذياب:مرحبا والله بهالصوت
يوسف:هلا والله ذياب اشحالك
ذياب:هلكان والرقاد واصل عندي ...شعليهم عندهم اجازه اليوم
يوسف:هههههه بتحسدون الفقير على موتة اليمعه بزور حيله ناخذها هالاجازه
ذياب يبتسم :لا مب حاسدينك يا ريال الله يهنيك
يوسف :اتخبرك اليوم المغرب بنظهر صوووب السوق
ذياب :اشعندك في السوق ما بنسير ميلس ابوعلي
يوسف:لا انا اعتذزت منه
ذياب :جيه هو بكيفك تعتذر انا في خاطري اقعد ويا الشباب
يوسف:هيه بكيفي بنروح انا وياك السوق ....وبصوته فرحه :اشتري بشت العرس
ذياب :هههههههه هيه ان شاء الله يا معرس بعد اسبوعين بتودع العزوبيه
يوسف:بسنا يا ريال من العزوبيه حان الرحيل الى قفص الزوجيه وانته متى عرسك
ذياب :بعده ما تحدد
يوسف:خله في الصيف مب بعيد وعرس ابرك لك
ذياب:لاحقين على العرس ياريال
يوسف:الحين من صغرك بتصك الثلاثين
ذياب:تراه الحرمه وحيدناها من حشرتك اسكت عااااد العرس مالك شغل انته
.
يى خط ثاني لذياب :برايك يوسف ياني خط ان شاء الله المغرب بكون جاهز مر عليه
يوسف:خلاص عيل سلم على الوالده
ذياب:سلامن يوصل فمان الله
عقب ما بند يلس يطالع الشاشه لو كانت حرمته حور مب حنين جان الحين ميت من الفررحه من زمان ما شاف حور اخر مره في ملجته ااااه
ذياب :الو
حنين وبصوتها نبرة فرح :هلا ذياب اشحالك
ذياب :بخير الحمدالله اشحالج انتي
حنين حست بصوووته شي فيه بس ما تجرأت تسأله لا يفشلها :ذياب بسير انا وامايه السوووق نشتري هديه لبنت خالتي مسوووويلها عيد ميلاد لانها مكمله سنه.......تريته يرمس قالت له بالتفسير مره وحده :ها شووو قلت
ذياب وحور ادور في باله وجنه يبى يحط حرته في حنين..وبصوت عالي: شله تسيرين بعد وانتي دومج تحبين تحاومين ما تقرين في البيت
حنين انصدمت داقه وترمسه بهداوه وهيه داقه وفرحانه من الخاطر صدق نكد عليها فضيع هالانسان دموعها تجمعن في عينها :خلاص انزين مب رايحه ...مع السلامه
وبندت عنه ....
دق راسه بايده وفي خاطره لاااااااا شوووو هالتخلف اللي أنا فيه ليش اعق حرتي عليهاااا هيه شوووو ذنبها بعدين هيه ما ناقشتني غريبه اكييد زعلت
.
قبل ما ينزل من السياره طرش لها مسج يقوول ((سيري حنون برايج بس لا تنسين هديتي)) حس عمره سخيف يحاول يلطف الجوووو بس بعد شووووو
.
.
.
المكان :العين
الخميس الساعه ثمان ونص في الليل
لولوه:ابووويه حبيبي
حمد يبتسم :انتي حبيبي وعمري كله
لولوه تلف ابوووها
ام حمد اتيي الصاله صوووبهم وفي ايدها عباتها واتيي تيلس على الكرسي :هههههههه يا العياره
حمد يضحك ويبوووس بنته على خدها
ام حمد :الحين بييج أخووو والا اخت بيخوزون هالدلع منج
حمد يرفع راسه يطالع أمه مب فاهم
أم حمد :هههههههههه اشفيك
حمد:شووووو تقصدين أمايه
عاليه تدخل الصاله وهيه بعدها لابسه عباتها :السلام عليكم
حمد يصد صوبها :وعليكم السلام .....ويصد على امه:امايه وين رحتن
ام حمد:رحنا السوووووق وعقب رحنا العيادة
حمد يطالعهن :ليش منووووو مريض شووو مستووووي
ام حمد :ههههههههههه حرمتك
حمد يصد على عاليه :عاليه اشفيج شووو يعورج
عاليه استحت :ما يعورني شي
ام حمد:حرمتك حامل يا حمد توها شافت نتيجة الفحص
حمد يطالع عاليه وميت من الفرحه :حامل هههههههههههه
ام حمد تقووووم :حليله تخبل من الفرحه
وطلعت عنهم
حمد يسير صووووب عاليه :ليش ما خبرتيني
عاليه تبتسم وبدلع :حبيت اتأكد....مستانس
حمد يطالعها بنص عين :عندج شك بهالشي
عاليه تهز رأسها بلاااااا
حمد يتجرب منها وهيه تفز واقفه :ههههههههههههه اشفيج
عاليه :لو دخل حد علينا وما تشوووووف بنتك موجوده
حمد :ههههههههههههههه
ويروووح صوووووب لولوه ويلفها :يعلني ما خلاااااا لا من بنتي ولا من امها
عاليه :آمييييين
.
.
وعلى الساعه عشر ونص الكل درى في البيت واستانس وبارك لهم ويالسين يسولفوووون عدا مبارك وخليفه.... انه باجر بيسرون هم وقووووم عمهم صوووووب المزرعه هذا طلب من راشد اللي حب يروح وياهم المزرعه قبل ما يسافر
دخل عليهم خليفه وهو شكله معصب: السلام عليكم
الكل صد صوووبه :وعليكم السلام
أبوه بحده يعرف وين كان موجود:ها شوووووو سووويت ويا حرمتك
خليفه نزل راسه :طلقتها
حور شهقت وحطت ايدها في ثمها صدمه خليفه ومنى لاااااا والباقين هزوا راسهم حسره على الحال اللي وصلوااااا له
مشى ساير صووووب فووووق
ابوحمد:وعيالكم
خليفه وما صد عليهم :بيتموووون عندها
حمد:وهانواااااا عليك
خليفه رد يطالعهم وبانفعال:شوووووو اسويبها يوم تبى الطلاق وما على لسانها الا طلقني ......طلع فوووق غرفته من طلعت منى من فلتهم ما دخلها رد لغرفته في الفله الطلاااااق من منى يعني خسرها للابد وهو هالشي اللي ما بغاه ابدا بس هيه كانت مصره وايد وعن العيال قالت له انته عندك عيالك وخل عيالي عندي ما توقع انها توصل لهدرجه بينها وبينه
.
فج باب الحيرة وعق كنتدورته وسفرته وانسدح على الشبريه ما فيه نوووم بس ماله خاطر يرمس ويا حد ولا يسمع نقاش عن موضوعه مره ثانيه
اندق باب الحيره توقع انها تكون هيه
خليفه :حوووور ابى ارقد تعبااااااان وما ابى ارمس ويا حد
ما سمع رد على رمسته فعرف انها راحت
بدونكم دنيتي تصغر وصفوالنفس يتعكر
وتظل دموعي حيرانه على بعدكم انا ما اقدر
ليت الخلايق تنقلب كلها ...+ (( انت))+...
واصير اشوفك كلما شفت مخلوق
يا مالي الدنيا بإحساســ ــ ــ ــك.
.أنا محتاااج لأنفاسـ ــ ــ ــك

&دمعة فرح&2007
12-13-2006, 10:21 PM
الحلقه الثامنه والعشرون
المكان:العين
لحظة فراقنا كلهم
شافوا ضحكتي.........
بس محد عرفإنها خفايا دمعتي
محد عرف بنار قلــبي و لـــوعتي
اضحك و الألــــم عـنوانبســمتي
اضحك و نبرة الحـــــزن بهمستي
اضحك و اخــفي بقلــبي مصيبتي
اخفيانكســـــاري و أعيش لحظتي
حــــزين و الفـــــــرح بكلمتي
محد قرأالحــــــــزن في نظرتي
ملامح فرح و الألم يداعب نبضتي
صراع مــا بيننفـســــي و عزتي
خايف تندرج مـــن عيني عبرتي
خايف تنطفي بـــــــعيونهمنجمتي
خايف و محد حس بحــــــيرتي
الحزن قدري و لا هو رغبتي
يالسه تحت شيره والحزن متربع في قلبها الصغير ودموعها على خدها كل شي حلو منها طار تخفف آلام غيرها علشان تنسى آلامها هالدنيا دوم كاسرتنها تخليها ضعيفه حتى حبها العفيف الطاهر وحلمها بالانسان اللي يباه قلبها رفضت تحققه لها ااااه بس
كل ما يتفطر قلبها من الحزن تذكر كل البلاوي اللي استووووت لها كل شي محزن مر بحيااااااااتها بداية احزانها وهي اعظم ما مر في حياتها امها وابوووها شااااهقت من قلب مشتااااقه مشتاااقه مشتااقه لهم بالقووووو افتقدت حنان الأم
&مخنوقه يمه و احس الخنقه هدتني مكسور قلبي يا يمه&
اللي البنت ما تستغنى عنه ابداا افتقدت ابووووها ثاني رغم وجود ابوها عبيد الا انه ثاااااااااااااني غير افتقدت سيف افتقدت دبي خالتهااااااا نوووف ابو ذياب واكييييد حبها افتقدت عيشتها في دبي
افتقدت حور تحس عمرها ضايعه في هالسنوات اللي فاتت من غير أمها وأبووووها ااااه يهالدنيا......
قطع تفكيرها ضوووا التيلفووون لانها حاطتنه صامت تحت في الارض عدالها شافت الشاشه حصلت المكتوب (هذا أخوي) ابتسمت وسط دموعها خلااااص تعودت عليهم هنيه وحبتهم وما تنكر هالشي مشت الدموووع
طالعه عنهم من ساعتين تتمشى اكيد يدوروا عليها وجالبين المزرعه:هلا والله باللي متربع في وسط قلب حور
..........:ههههههه متأكده
حور عقدت حياتها :منوووووو
سعيد :انا سعيد ووينج انتي
حور استحت :تحريتك مبارك تراك داق من تيلفونه
سعيد:انزين ادري مب لي هالكلام وووينج انتي
حور:الحين يايه صوب الفله
سعيد:لا حوووول اسالج انا وين انتي الحين حد طرش صوووبج تيين
حور باستغراب:ليش؟
سعيد بجديه:حور ابى ارمسج بمووضوع
حور بدت تتوتر سعيد غريبه شو سالفته:خير سعيد شو مستوي
سعيد :كل خير عطشتيني من كثر ما اسألج عن مكانج
حور صدت اطالع المكان :من وين الريحان
سعيد :هيه هيه خلاااااص انا ياي ما بتأخر جريب
بندت حور وتمت اطالع الشاشه جنها عرفت شوووو يبى احساسها يقولها حرمة عمها تلمح اليوووم اشياء مبهمه بس هووو شوووو يبى
ترمس عمرها : اهدي شووووي وان شاء الله خير بياكلج هوووو
سعيد ابتسم:لا ما بآكلج انا نباتي هههههه
حور انتزقت ورفعت راسها:ها
سعيد:شو ها لا اظني المريخ وصلتي
حور انتبهت لوجود سعيد تمالكت اعصابها:خير سعيد شو تبى خليتني استهم
سعيد:اروحج استهميتي انا قلت لج كل خير
حور اطالعه:شو السالفه
سعيد صد عنها ومركز عينه على زرع الريحان وهيه تترياه يرمس وقلبها طبووول من الخوووف شو سالفة سكوووته هذا
ورد يصد صوبها :حور
حور يالله يالله قدرت اطلع الهمس:نعم
سعيد :نعامه ترفسج ههههههه
حور عصبت والله انه سخيف:نعامه ترفسك انزين مب منك انا اللي قاعده ارمس وياك ....وكانت تبى تمشي وترها بالقووو اخر شي يقول نعامه ترفسج ترفسه هوووو وترفس اللي يقول ما ترفسه بعد
سعيد اروحه متوتر ما عارف كيف يفاتحها وبسرعه:لو تقدمت لج بتوافقين
ووقفت حور وكانت عاطتنه ظهرها
سعيد جذيه اريح له علشان يتكلم :حبيت اعرف رايج قبل ما اخطبج من عمي ما ابى حد يغصبج اباج انتي توافقين وبعدين انا مطلق وعندي ولد وزايد حياتي كلها
حور تسمعه ونصخها طالع ونازل بقوووو ودقات قلبها يتسابقن :.......
سعيد عاقد اصابعه جدامه ويلعب ابهن بتوتر:ها شووو رايج حور
ورفع راسه يطالعها الحين في خاطره يشوف ويها علشان يعرف شووووو ردت فعلها
سعيد وبجديه واضحه في صوته:انا ما اغصبج جان ترفضي عادي ولا جنه مستووووي شي وانتي بنتي عمي وعلى راسي واعتبري الموووضوع منتهي
حور ماردت عليه الافكار بدن يتضاربن وكلمات يتراقصن في خاطرها
حب ذياب زواج سعيد ...راسها بينفجر بس لازم...
قطع تفكيرها صووته:اها عرفت جوابج عادي بنت العم ولا جنه صاير شي واممممممره ما تزعلين ولاتاخذين على الخاطر
رن تيلفوووون سعيد بالاحرى تيلفون مبارك شاف الشاشه رقمه هووووو
سعيد:هلاااا لا هنيه الحين ياي يا ابووووي بالغلط شليت تيلفونك خلاص الحين قلت لك ياي .....وبند عنه
سعيد وهو يمشي صد عليها وهيه موطيه راسها:مب مشكله اشفيج متصنمه جذيه محد بيجبرج يالله عاااااد اخووووووج محتشر يبى تيلفوووونه فكيها علشان اروح
حور ترفع راسها وابتسم لها يبى يطمنها
سعيد مشى عنها :تراهم يحطوووون الغدا اكييد يدورونج
حور بصوت تحاول تعليه :سعيد
سعيد وقف مكانه وكانه يتريى همس بس علشان يوقفه
حور موطيه راسها وتبلع ريجها:انا ما قلت اني مب موافقه
ابتسم وجنه يتريا هالكلمه وصد عليها :عيل ليش ما تكلمتي يا بنت الناس
حور ما رفعت راسها شو اللي سووويته ما تدري عنه صح والا غلط
سعيد يتجدم صوووبها :حور ان شاء الله اني بسعدج وما تشوفين مني الا كل خير واليوووووم بخطبج من عمي
حور ترفع راسها وبسرعه :اليوووووم
سعيد يطالعها وفيه ضحكه اصلاااا ما يدري ليش :هيه والا غيرتي رايج
حور مشت عنه بسرعه وتمتمت بكلمات فهم منها كلمه كيفك
سعيد حك شعره بصبعه وابتسم :وبتتزوج مره ثانيه يا سعيدان ملينا من العزوبيه لازم نبى حد يونسنا هههههههه شياني اتخبلت
ومشى ساير صوب الفله يفكر كيف يفاتح أبوووه وعمه
.
.
.
الساعه خمس ونص العصر يالس يطالع ابوووه يترياه يرمس ويأشر له عقب ما خبره بموووضوعه الظهر
ابو سعيد ضحك:انزين يا ابوووووووي حشرتنا
سعيد ابتسم بفشله وفي خاطره ما قصرت يا الوالد
صد عليهم ابو كامله :شو السالفه يا أخووووي شعنده ولدك يتحرانا ما نطالعه من الصبح ياشر لك
ابو سعيد :والله يا أخوووووي سعيد يبى ياخذ بنت عمه
الكل اللي في الميلس لف صوووب سعيد ومبارك يتحلف له وهو يطالعه ليش ما خبره
سعيد حس انه ملامح ابو كامله فيهن انبساااط لا يكون يتحراني باخذ نوال لاااااا انا مرمس حور توني لااا يعفسون لي الدنيا :ها عمي عبيد شو قلت
لاحظ الصدمه في ويهه عمه ابو كامله اللي صد يلقط عمره على اخوووه :ونعم الاختيار يا سعيد حور ما بتحصل احسن منك والا شو قلت يا ابوحمد
ابو حمد ابتسم :ونعم القول اللي قلته يا راشد جان عني انا موافق بس لازم نشاور البنيه وخوانها
ابو سعيد :هيه لازم تشاورها يا اخوووي وتشاور اخوانها
سعيد يصد على حمد ومبارك وراشد ومحمد اللي يطالعووووه من دون ما يرمسواااا
حمد ابتسم له :جان عني سعيد ريال وينشرى بفلوووس وما بنحصل احسن منه
ابتسم سعيد من الخاطر:تسلم يا ولد العم
وصد على مبارك يدري أكييد زعل منه
مبارك طالعه بنظره :بس أنا مب موافق
الكل استغرب من مبارك ويلسوا يطالعووونه
ابو حمد باستغراب :وليش مب موافق شعندك على ولد عمك
سعيد :ههههههههههههه
الكل صدوا صوووبه
ابو سعيد:اشياكم استخفيتواااااا
سعيد ينش واقف ويسير صوووب مبارك :ما شي ابوووويه مبارك زعلان لاني ما قلت له من قبل
مبارك :كيفي اختي ومن حقي اني ارفضك دامني اشوووفك مب مناسب
ابوحمد :جان الا بشورك ذيج الساعه
سعيد يصد على عمه :لا لا يا عمي كله ولا مبارك انا تهمني موافقة مبارك
مبارك بمزح:عيل يالله استسمح مني علشان اوافق
سعيد :خلاااااص السموحه يا ولد العم
راشد ابتسم:ها شوو طاحت الحيه
مبارك ابتسم:واندفنت بعد ......وينش واقف ووايه سعيد :مبرووووووك مبروووك مقدما بوعسكور
ابتسموا اللي في الميلس الا انه ابو كامله بعده مفتشل يحس انهم حسوا به يوم فرح يتحرا بنته نوال
.
.
واقفين مبارك وسعيد برا يسولفون
سعيد يبتسم:ها ما تبانا نعرس ويا بعض
مبارك شاك في سعيد وهم طالعين شاف مكالمه صادره للرضيعه :وانته شدراك انه العروس بتوافق
سعيد وباندفاع :بتوافق وببصملك بالعشره بعد
مبارك ويطالعه بجديه :شو خبرتك يوم رمستها توك بالتيلفووون
سعيد هنيه صدق افتشل اكيد مبارك شاف المكالمات الصادره غبي ليش ما مسحته وباعتراف:سمعني مبارك شليت تيلفونك ادق اسألها وين هيه ابى افاتحها بالموووضوع اشوووف رايها اذا وافقت اتقدم علشان لا تستوووي حساسيه امبينا واذا رفضت يا دار ما دخلج شر
مبارك وماخذ على خاطره :جان خبرتني وبسألها وما امبينا حساسيه
سعيد صدق مفتشل وحاس انه مبارك شوووي معصب :مبارك ما حبيت انه تاخذني بضغوط منكم لا تنسى اني مطلق وعندي ولد وانا فهمتها هالشي والسموحه منك الشيخ ........وحبه على راسه وطالعه:وبعدين لا تنسى انه حور بنت عمي وتهمني شرات ما تهمك
ابتسم له مبارك :دام عارف موافقة العروس مبرووووك وتستاهل كل خير
سعيد ابتسم:الله يبارك فيك وعقبالك
مبارك :يا رب
سعيد حط ايده على كتفه :اللي الله كاتبنه بيصير
مبارك:والنعم بالله
سعيد يطالع مبارك بشيطانيه :دامني فرحااااااااااان في خاااااااااااااطري هههههههه
مبارك عرف شوووووووو يبى :هوووووقه
وبدوا يركضوووون صوووووب سيايرهم سعيد:عليهم
.
محمد وسهيله رايحين يتمشووووون ويوم شافوهم يتراكضوا ضحكوااااا
محمد :ههههههههه المعرس شياااااااااااااك
سهيله تصد عليه باستغراب :منوووووو المعرس
محمد ابتسم ويطالع الساحه اللي عند بوابة المزرعه الغبره فيها مشتله :سعيد


سهيله اطالع نفس المكان اللي يطالع فيه محمد:الله ينطبهم بينفدون عمارهم .......وصدت عليه :سعيد بيعرس منوووو بياخذ
محمد يطالعها ومسك ايدها ومشوا :اختج حور
سهيله ابتسمت :والله
محمد ردها الابتسامه:هيه
سهيله وهم يتمشوا استانست لحور وايد وخاصه انها بتي عندها البيت :تصدق انا اشوف انه حور وسعيد لايقين على بعض ...وصدت عليه :مب صح
محمد وقفها وصدها صوووبه ومسكها بايده الثنتين من كتفها :بس مب كثرنا
سهيله ابتسمت بمستحى ووطت راسها
محمد ومركز على عيونها وهمس:سهيله انا أحبج
سهيله خلاااص هذا محمد بتتخبل من كثر تحبه هالانسان وطالعته :مب كثري أنا
تجرب منها وحبها على يبهتها
زايد عدالهم :ثهيله
محمد يووووم سمع صوووووته عض على شفايفه بغيض:ويلوموني يوم اهد عليه
سهيله:هههههههه ..وتوطي عمرها :نعم حبيبي
زايد:يديده غايه تبااااااااااج
محمد :خلااااااص يالله اذلف عن ويهي
زايد يطالع محمد باحتقار ومشى عنه
سهيله :حرام عليك هذا روحي لا تهد عليه
محمد :دامه روحج انا شوووو
سهيله بدلع :لا تقولي تغار منه
محمد:انا اغااااار من الهوا اللي يحووف صوووبج ما تبيني اغاااار من ساحر سعيد
سهيله :ههههههه انت روحي وحياتي وعمري كله
محمد يجدمها صوووبه ....سهيله شردت عنه وهيه تمشي :المره اللي طافت زايد طلع والله ستر
محمد مستغيض:حرمتي كيفي
سهيله:بروح اشوووووف يدوه شو تبى
محمد يعض على شفايفه :بتشوووووووفين
سهيله مشت عنه وهيه تضحك اه يوم تسمع أي كلمه حلوه تطلع منه تحس انها فلي ايدها سعادة هالكوووووووون كله
.
.
سعيد ومبارك يوووووم خلصوا من الويلااات والتفحيص وغبروااااااا الدنيا ردوا صووووووب اهلهم يتولمووووون علشان بيردون كلهم صوووب ديارهم
.
.
في الدرب
في سيارة ابو كامله
أم كامله تصد عليه :اشفيك يا ريال من ظهرنا وانته صاخ
كامله :صدقها امايه شو فيك ابوووي
ابو كامله :ما فيني شي
سعود:ابوووي نصور ضيع البلي شتيشن مالتي ابى غيرها
ام كامله اطالع ولدها :ما تشووف ابوك ضايج اسكت عنه
ابو كامله :...........
نوال تتجرب من كامله :شو استواله يوم رايحين يسولف ويضحك والحين ضايج من الخاطر
كامله وهيه اطالع ابوها من المرايا الصغيره:والله ما ادريبه أكييد استوى شي في المزرعه كدره
رن تيلفووون كامله وشافت الشاشه وابتسمت هذا عوض ريلها بس حطت على الصامت تستحي ترمسه جدام أهلها اول ما توصل البيت بدق له أكييد بيعصب ....وابتسمت: بس براضيه
.
.
مبارك يطالع حور سرحانه وصاخه ما ترمس من يوم ظهروا من المزرعه
أكييد تفكر بسعيد وابتسم بس من الخاطر فرحان يوم وافقت عليه ........سعيد ريال متأكد انه بيسعدها
مبارك حب يشوف ردت فعلها :الا تصدقين يا حور اليوم كنت بخم سعيد بكف عنلات صداه هذا مب ربيع سهاله
حسها انه اول ما ياب اسمه صدت صووبه وبهدوء ما تتحرى انه مبارك يدري بالسالفه:ليش
مبارك يطالع الشارع :شل تيلفوووني وكان تيلفوووونه عندي من راح لحد ما رد كم اتصال سخييييف ينه من هالبنااات اللي مضيعات المذهب
حور اطالعه باستغراب ما توقعت يغازل توقعته عاقل وما في تفكيره الا ولده زايد:سعيد يغازل
مبارك يتصنع الضحك:هههههه يعني واحد حليوووو وكشيخي ما تبين البنات يركضن وراه
حور بغيض شووو سوووت بعمرها بتدمر حياتها مع انسان شرات سعيد :نسيت انه ربيعك يا مبارك وانه بيكون شراتك
مبارك حط في خاطره وبان هالشي بنبرة صووته:حور والله اني المغازل على قولتج مودرنه من زمااااان صدقيني
حور دعت على عمرها ليش تزعل اخووها منها بسبت غباءها :ادري يا مبارك والسمووحه كله هذا من ولد عمك
مبارك :وليش عاد انتي اضايجتي جذيه
حور صدت على الجامه :بس
مبارك ابتسم :على فكره تراه هو اليوم خطبج من ابوووووي
حور صدت بسرعه عليه :وابوووووي شوو قال
مبارك:ريال وولد عمج وبيكون ستر وغطا لج
حور اطالعه وياتها غصه في قلبها :وانته توافق اني اخذ واحد شراته يغازل
مبارك :ههههههههههههههههه كنت امزح عندج وانا متأكد انج موافقه
حور اطالعه بنص عين:وليش ان شاء الله
مبارك يصد عليها:لاني اعرف انج عطيتي سعيد موافقتج
حور انصدمت وعدلت يلستها وهو صخ عنها خلها على راحتها وهيه ماتت من الفشله مبارك يدري انه سعيد سالني وانا موافقه لااااا بموووووت من الفشله
.
.
.
المكان :دبي
يوم السبت
عاليه تضحك :فديت روحك يا ابووووي والله
ابو ذياب يصد على حنين :لانها اليوم هنيه عاليه يايه والا من متى ما ياتنا
نوف:هيه انا اصلاااا ما ارمسها زعلاااانه منها
ام ذياب متغيضه من نوف لانها بعدها زعلانه على سيف ولا ترمسه:زعل الحمير على السطووح دام زعلج انتي
حنين تتجرب من نوف وتحبها :لا لا انا زعل نووووووف ما اروم عليه ...وتصاصخها: يا بنتي استحي أي اخووج هنا
نوف تبتسم :من متى بالله
عاليه :يلاااا حنووووووووون خلفي الى المطبخ
حنين :تحت امرج ام اللولو والاأم عبيد
عاليه :خلينا قبل نشوووفه بنت والا ولد
نوف اطالع عاليه :جان يت حور وياج من زمان ما شفناها
عاليه مبتسمه :حواري فديتها بتصير عروس......... سعيد ولد عمها خطبها امس من عمي
نوف وحنين ابتسمن :والله
عاليه تمط حنين وسايرات صوووب المطبخ :هيه .....وسامعه عمي باجر بيي يقووول لابوووي وسيف ويشاورهم
ابوذياب :ولد عمها وما بتحصل احسن منه
نوف نشت داخل سايره صووووب حيرتها
ويلسواااا ام ذياب وابوذيااااب يسولفووون
.
في المطبخ
عاليه تبتسم :كندوره تلي ورديه ومكيب خفيف وخصلاااات وسوالف ها شخبار ريلج
حنين لافه عنها تسوي العصير:تسأليني عن أخووج انتي ادرى بخباره
عاليه :لالا هذاك اول الحين انا حليلي في العين انتوا قربه واشوووووف تطور في حنون والا تستحين اتيين ها
حنين :عنبووو قالواااا لج ويهي لووح
............ نظره متجه صوب عاليه :عاليه صدق انه حور انخطبت
جاني يا عرب قول محبوبتي طلبها ولدعمها
حسيت بالنار تحرق يوفي وهي بناري ما تدري
متعذبين نحن بحبها وهي للأسفما همها
ليت الرب ياخذ الروح ولا عاد اسمي تطري
عاليه صدت منتزقه من الصوت والا حنين ما صدت تمت مكانها
عاليه :حسب الله على ابليسك خرعتني عنبو جذه تستقبل أختك من زمان ما شايفتنك
ذياب يطالعها ومركز على عينها وبنبرة حزن:صدق عاليه حور انخطبت
عاليه حست بتوتر شوفيه ذياب لايكون يحبها بعده وصدت على حنين اللي ذياب ما حس بوجودها ورصت على اسنانها :هيه انخطبت شفيك مشتط جذيه........وحاولت تلفت انتباهه لحنين :وعنبو حرمتك هنيه ما تسلم عليها
ذياب يلس يلتفت واطالع حنين حس انه شفاف جدامها لف عنهن وطلع من المطبخ
عاليه صدت على حنين واطالعها بحزن :حنووون
حنين تاشر بايدها :علوووووي بليز خلااااص لالا ترمسين
لولوه تدخل المطبخ :ماماه ماماه
عاليه تصد على بنتها:شوووو حبيبي
لولوه :ابى لعبتي فوق الكبت
عاليه :سيري خلي نوف تعطيج اياها
لولوه:تتثبح
عاليه تصد على حنين :بروح وبرد لج حنون
حنين تصد وتبتسم بتصنع :خذي راحتج
عاليه حست بها بس شووو تسوووي بهالذياب اللي ولا في عمرها فهمته الظاهر
حنين تغصب دمعتها لا تطيح وبهمس:دخيل الله حنون اهدي شفيج مب وقته لا بتكونين سخيفه لو تصيحين لا لا
دخلت عليها حرمة عمها :فديتج مخلينج تعابلين وينهن هن
صدت حنين بابتسامه رسمتها:افا عمتي انا مب غريبه
ام ذياب اتيي تلفها من ورى :فديتج يا ربي الله يسعدج واشوووفج هنيه في بيتج يا رب
ابتسمت حنين بابتسامه طفيفه متصنعه عكس قلبها اللي ينتفض في خاطرها تصرخ تقول ليش كل ما تعلقت به يبعد عني
.
.
.
الساعه اربع العصر
يالسين كلهم في الصاله يسولفون وهو يطالعها اكيد حست به هيه شووو ذنبها وهيه يالسه اطالع تيلفونها والباقين يسولفووون
نوف:حنووووون شرايج بالبسكووت اللي مسوتنه
حنين تبتسم واطالعها:حلو دامه منج يوم تبين تتفنين اطلعين اشياء روعه
نوف :فديتهم اللي يرفعون معنوياتي
سيف يدق الباب :هووود هووود
ابو ذياب :اهدا ابوووووووي سيف محد غريب
نوف بغت تنش ومسكتها عاليه من كندورتها وطالعتها بحده
دخل سيف وسلم عليهم اليوم كان معزوم عند ربعه على الغدا
سيف بابتسامه:وشخبارهم هل العين وانا اقووووووول دبي منوره
عاليه:منوره بوجودك بو هناد شخبارك عساك بخير
سيف :يسرج الحال
ويصد على حنين :اشحالج حنين
حنين :بخير يسرك الحال ومن صوبك
سيف:الحمد الله
ويلسوا كلهم يسووولفون ذياب وسيف من صووووب ابوذياب يرمس حرمته
عاليه :عاد عن المصاخه حنون يالسين
ام ذياب تصد عليهن :اشفيج مستعيله يا بنتي يلسي ويانا عنبو ما نشوووفج
حنين تحس بنظرات ذياب رغم انشغاله بسيف بس تحس انه عرف بانها كشفت تعلقه بحور من الحركه اللي سواها :عمتي امايه اروحها في البيت مايد وحمدان ما يقرون
نوف اول مره ترمس من يلس سيف:يالله حنوووووون لا ادقين على حمدان اييج يلسي شوووي
سيف ابتسم عنلاتها الياهل اشتقت لها لو تحنين بس
ابو ذياب :انزين هذوووه ذياب والا سيف خلي واحد منهم يوصلونج لا تعنين بأخووج
حنين:مشكور عمي بس هو قالي انه بيني ما ابى اعبل عليكم
ذياب يوقف :بدق له أنا وزهبي عمرج جان تبين تروحين اترياج برا
نشت حنين ونشن البنات وياها
حنين ترمس عاليه :دخيلج علووووي عن المصاخه عنبو وانا من زمان ما طلبتج شي قوووومي عاده
عاليه :شوووو بياكلج الشيخه ولا تنسين انج حرمته
حنين بعصبيه :تراني بدق لفيصل اييني لو ما رحتي ويايه
عاليه :والخبيه انزين أمرنا على الله
.
.
ذياب يعض شفايفه عاليه حق شووو رايحه كيف برمسها أنا يات عاليه وركبت جدام بعد ما رفضت حنين تركب وطول الدرب وهم صاخين محد نطق بكلمه وما من بعد المسافه شووووي الا وصلواااا
حنين تفتح الباب:قربوااااا
عاليه تفتح الباب :ذياب بنزل اسلم على خالتي من زمان ما شفتها
ذياب يبند السياره :يلااااا نزلنا
ودشوااا كلهم وحنين استاذنت من عاليه انها بتروح تتسبح وذياب يطالعها ولا حطت عينها في عينه اليوووم ولا سلم عليها ولا هيه سلمت من عقب الموقف
.
.
في السياره وهم رادين
عاليه :حنين ما تستاهل يا ذياب
ذياب مضايج:والله ما كنت ادري انها موجوده
عاليه :وانت من صدقك انه خطبت حور زعلتك
ذياب :عاليه ممكن تصخين عني
عاليه بعصبيه :مب منك مني اللي قلت لك تاخذ حنين ما تحريتها بتتلعوز وياك
ذياب صد صوووبها بعصبيه وهيه لفت عنه الصوب الثاني
.
.
.
المكان:العين
الاثنين الساعه 12 في الليل
همومي لوتـحـملها جـبال نايفات طوال ..
تشوف الأرض مستويهـ ولا باقي بهاعـالي
حور ترد على تيلفونها:الو يا هلا والله
ما وصلها الا صووووت صياح ذبحها خلاها تفز من مكانها متروعه
حور :سلامي يا عمري اشفيج
سلامه تصيح وترمس وهيه تشاهق :حووووور خالتي تمووووووت محد هنيه خالتي تمووووت جدامي ما اقدر اسووووووووي شي انا بموووووت والله بمووووت
حور :اهدي شوووي الحين بيج اهدي بس انتي ...انتي في البيت صح؟؟
سلامه وهيه تشاهق:هيه في البيت ..
حور:استهدي بالله الحين يايه .....مع السلامه
وصدت على حمد اللي يالس يطالعها :حمد هذي سلامه خالتها مريضه ومحد عندها خلنا نوصلهم المستشفى
حمد ينش واقف :يلاااا انزين سيري لبسي عباتج
حمد يصد على عاليه :ناوليني تيلفووووني
عاليه تعطيه اياه وشووووي نزلت حور ركض
عاليه :حور دقي لي تيلفوووون طمنيني
حور وتمشي بسرعه :ان شاء الله
.
.

جدام باب بيت ام عبدالله طلعت سلامه عقب ما دقت لها حور ودخلن يلبسنها عباتها وطلعنهااااا وركبنها السياره
سلامه قبل ما تركب :بروح اييب خالد محد في البيت عنده
حمد:يلااااا بسرعه
.
.
في المستشفى
واقفين حمد وحور وسلامه براااااا وخالد راقد على الكراسي اللي في الانتظار
حور: عيل وين راحوا ولادها وحريمهم
سلامه وعيونها ما توقفن:مطر مسافر هو وحرمته من اسبوووووع وعبدالله من امس في رأس الخيمه ويى اهل حرمته
يطلع الدكتور من الغرفه ويتجرب منه حمد يسأله عنها:انخفاض في الضغط وان شاء الله بتكون بخير بس لازم تترقد عندنا كمن يوووم
حمد :مشكور دكتور
سلامه :ممكن اشوووفها
الدكتور :الحين مب في وعيها ما بتدريبج سيروا وباجر ان شاء الله خير
حمد يلف علهين :الحين تطمنت عليها جان تبن تشوفنها دشن وخلنا نروح
سلامه تصد عليه:مشكور استاذ حمد تعبناك ويانا وبرايكم روحوا انا بتم هنيه
حمد :اول شي نحن اهل افا عليج واليلسه مالها داعي هيه راقده ما حاسه باللي حولها شو يلسج هنيه وشووووفي اخوووج راقد على الكراسي وهيان يالله يا بنت الناس وباجر بتينها
حور تصد على سلامه : يالله سلامه وما فيها الا العافيه
سلامه :بروح اشوووفها
ودشت تشوووفها وطلعت بسرعه ما تبى تأخرهم اكثر من جذيه صارت الساعه 2 وشي حصلت حور واقفه وحمد شال خالد وواقف عدالها
سلامه :لا خله انا بووووعيه والله ما تشله
حمد :برايه راقد الولد...... يلااااا امشن
ومشواااا طالعين من المستشفى
.
.
.
وهيه تنزل من السياره :تسلمووون والله اني عبلت عليكم ....وردت تصيح :بس ما اعرف حد غيركم
حمد :افاااا عليج يا سلامه وباجر عندج اجازه لا اداومين
سلامه تنزل وماسكه اخوووها اللي ما يشووف الدرب من النواد :مشكور استاذ حمد
واطمنوا لحد ما دخلت االبيت وبندت على عمرها الباب
.
صحيح أن المصايب تكشف أصل هل ناس
تبين ذي المعدنالطيب واللي له ساس
صدق من قال هل ناس معدن و ألماس
فيهم من يشيل عنك همك و يهديكالأحساس
و يكون لك الأخو و السند و ترفع فيه الراس
مصيبتي علمتني أني لي عزوهو أهل وناس
اللي مالا أصحاب في هل دنيا صدقوني ينداس
هل الحياة مثل البيتالثابت لازم يكون لها أساس
يجمع فيه الأبتسامه و المحبه وطيبت قلبحساس
.
.
.
يالس يترياهم في الصاله يا ربي شوووو استوا لهااااا الله ينطبج يا حور ليش ما تردين شوووي ودخلوا حور وحمد :السلام عليكم
مبارك:وعليكم السلام
حمد :تصبحون على خير
حور ومبارك:وانته من أهل الخير
مبارك طلوق صوووب حور:شووو فيها خالتها وليش تصيح
حور:منو خبرك
مبارك يتمصخر بضيج:العصفوره اكيد عاليه خلصيني
حور:خالتها تعبت وما حصلت حد يوديها المستشفى فرحنا نوديها
مبارك بنبرة حزن واضحه انها كست على صوووته:هيه شخبارها الحين
حور :والله ياها انخفاض في الضغط ورقدوها بس الحمد الله على كل حال
مبارك بتافف:لا اقصد سلاااامه
حور عصبت :بخير ما فيهاااا شي ........انا تعبااااااااانه بروح ارقد تصبح على خير
مبارك :حور باجر انا بشلج عندها اكيد بتروحين لها
حور تضغط على اللفت:اكيد بس مب لازم اتعب عمرك
مبارك تبى تقهرني :لا عيوووني تعبج راحه يا سواد ليلج لو شبرتي تفهمين من دوني
حور ما ردت عليه وركبت اللفت
.
.
.
يوم الثلاثاء العصر
يالس وهو حرمته في حيرة حور ويتريووونها ترد
ام حمد:ها يا حور شرايج نحن ما نضغط عليج بس سعيد ريال وما ينعاب
حور ترفع راسها :انا موافقه ابووووي
ابو حمد ابتسم :عيل بالبركه
ام حمد ابتسمت هيه الثانيه :مبروك امايه
حور ابتسمت بهدوء :الله يبارك فيكم
ابوحمد :ودامج خلصتي جامعه بتسافرين المكان اللي تبينه تزهبين لعرسج وبتروح وياج عمتج وواحد من اخوانج
حور اطالع ابوها :جيه متى العرس ابوووويه
ابوحمد:اونه ولد عمج يباه في شهر ثمانيه
حور وطت راسها :.........
ابو حمد :يالله عيل بروح ابشر المعرس محتشر من متى يبى الرد
ام حمد :قوومي حور بنسبر على يدتج نشوووفها
ابوحمد راح يدق لأخوووه وام حمد وحور سارن صوووب اليده غايه
.
.
المكان :دبي
دش عليها الحيره وهيه يالسه تصفح الجريده بملل
فيصل:اشفيج حنووووووووون هالايام حالج مب عايبني من يوم يتي من بيت عمي
يـــــــاخــــووووي
لا تسأل ؟؟
عن اللي حطم أحلامي !!
عن الدمعة عن النظرةالحزينة
والعنا و الـ آآآآآآهـ !!
عن البسمة أو الإحساس !!
أو الشقا الليفـ أيامي !!
ترى في دمعتي قصة !!
وأنا في قصتي مأساهـ !!
أشوف الظلم بـعيوني يعذب قلبي الظامي . .
أشوف الكرهـ معميهم وكل(ن) ملتهي بـ دنياهـ . .
أشوف الكل هاجرني ويقرب لحظة إعدامي . .
أنا والله لي قلب(ن) حنانه هو" سبب بلواهـ "
حنين من خاطرها زعلانه :لا ما فيني شي بس ملانه
فيصل:يا بعد روح فيصل قووومي تزهبي وانا بطير ابو الملل منج .....وابتسم لها
حنين تطالعه بنص عين:تقص عليه
فيصل:عندج ربع ساعه علشان تتزهبي
حنين ابتسمت :هوااااااا
فيصل يظهر من الحيره:ههههههه يطيرج
حنين يلست تتلبس وتتعدل في خاطرها تريح عمرها وتستانس شوووي والطلعه عند فيصل اكييد ولا احلى انا شو الله بلاني بذياب كنت عايشه حياتي احلى بلا هم وحب وخرابيط
رن تيلفووونها عرفته منووو المتصل من النغمه بس حطت على الصامت ما ردت عليه من عقب الموقف ما تدري ليش هروب من الغيره بانه يحب حور والا انه عرفت انه خلاااااص من نظرتها له وتطنيشها له عرف انها تحبه
ظهرت عقب ما لبست عباتها
حصلت خوانها بثلاثتهم صافين
حنين:هههههههه ومنوووو قالهم هذيلااااا ان بنظهر
فيصل :لزقة عنزروت من دروا قالوا بيرحوووووون ويانا
مايد:اه يا الخاينه
فيصل :يلاااااا يلاااااااا والا بهووووون
حنين وهيه تمشي:بيذل ابووونا عاد على هالروحه وين امايه ما خبرتها
حمدان:محد عند وكالة انباء الحاره بندق لها تيلفوووووون
الكل يضحك على يارتهم اللي ما يستوووي شي في الحاره الا تشمه وما يمر الوقت الا كل اللي في الحاره يعرف بالسالفه
.
.
.
سيف يصد على ذياب :اشفيك
ذياب مطفر:ما ترد
سيف رافع حاجب:منوووو حنين
ذياب :هيه
سيف :ذياب شوووف حالك انا اردى عنك خل اختك تسامحنا ترى بسير ايرها وهيه حرمتي كيفي
ذياب يصد عليه باستنكار
سيف :مب قصدي بس خلاااااااااص حرام اللي تسوووي فيني
ذياب:تستاهل علشان تعرف قدرها تتادب
سيف يبتسم بتعب:والله عااااارف قدرها واحبهااااااا وهي عيووووني الثنتين والهوااااااااا اللي اتنفسه شرايك بعد
ذياب:اتخبرك انته ما تستحى تتغزل في اختي
سيف :تراك اذيتنا هذي حرمتي يا نااااااااس
ابوذياب يدش عليهم الميلس:هههههههههه نعرفها انها حرمتك
سيف ينش واقف ويسير صوووبه :عيل عمي دخيل الله ترمسها بسها عاد
ابوذياب :فالك طيب الحين بمطها من كشتها ورمسها ..وطلع عنه
ذياب يوقف وهو طالع:هههههههههه يا حليلج يا نوووف
سيف: ادعي الله ييسر امري وانا بدعيلك
ذياب :ههههههه يا رب
شوووووي نوف تدخل وابووووها ما سكنها من ايدها
ابوذياب يرمسها :خليتج على رااااحتج بسج عااااااااااااد بزا وهذو ولد خالتج يبى يرمسج وسمعي الرمسه وخل عنج الزعل الماصخ
...وظهر عنها
هنيه بدت تصيح :انزين يعني هو غصب ما اباك يا خي ....وردت تصيح
سيف وطى راسه تعب منها هالنوف:نوف نوف نوف ما غلطه غلطناها هذي واعتذرنا مليووون مره وانتي تتغلين مب راضيه ترضين
نوف وبعصبيه:انا ما اتغلى أنا ما أباااااك

سيف هالياهل طول عمرها متمرده وهيه سالفه عناد:خلااااص عيل تولمي اذا ما خليت العرس الاسبووووع الياي مب سيف أنا وبتشوفين جان عمي ما بيرضى
نوف تفج عيوووونها واطالعه:انته كيف تبى وحده ما تبااااااك
سيف يتجرب منها ويمسكها من لحيتها :بس انتي تبيني
نوف تبعد عنه :انته تحلم واذا قلت لابووووي بجتل عمري ما اباك
سيف:والخيبه بتجتلين عمرج صدق انج ياهل ههههههههه
نوف وسط دموعها :ليش تضحك سخيييف
سيف يجربهااااا منها ويحضنها :نوف والله اني احبج واموووووت في كل شي فيج انتي هوووووووووووواي وما اقدر اعيش بلاج وانا مينوووون يوم فكرت بهالشي
نوف تبعد عنه وويها احمر من الصياح :ما شي عرس الاسبوووع الياي
سيف:ههههههههه شي منووو قال
نوف:لا ما ابى انته ينيت
سيف:هيه ينيت يوووووم حبيتج يا الياهل
نوف استحت :سييييييف
سيف :هههههههه عيووونه
نوف بدلع :انا ما ادري ليش احبك ما ادري
رن تيلفووووون سيف طلع من مخباه واطالع الشاشه ورد :شوووو تبى يا هادم الملذات
ذياب :جيه انته بعدك ما ظهرت من الميلس اطلع عنلات صدااااااك انا براويها جان ما رضت براويها الدلع
سيف :ههههههههههههههههه وين انته
ذياب :رحت الدكاااااان وياي وما ابى اشوووف شيفتك وياها
سيف:انته تامر
ذياب:ههههههه تغير المود شوو رضوا عنك
سيف:الحمد الله واخييييييرا
نووووف طلعت عنه ركض :تحلم عرس قريب
سيف ويصرخ:انتي تحلمين عندج شهر تتولمين مب بكيفج
ذياب:هههههه لا بشورك انته
سيف:تعال انته بنتفاهم خلااااف مع السلامه
ذياب :في حفظ الرحمن
.
.
.
المكان : العين
...........:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه
سعيد يطالعه :يعلك تضحك بلاااا ضروس قووووول آمييين
انا متكسر وانته تضحك وانته امره ما ياك شي قطو بسبعة ارواح
مبارك:هب هباك الرب بيحسدني اروحك من خبالك عنبو لهدرجه فرحت بالخبر تراها بجلالة قدرها مخبريتنك انها موافقه
سعيد:هوووو اللي طلع جدامي وانطم الحين بيوووون لا تفضحنا .......ويصد بضيج :ومتى بيخلص هالمغذي عفته ابى اظهر
مبارك كاتم ضحكته :دقيت لحمد طلع هنيه هو وحور يزورون خالة سلامه
سعيد :وتفتح حلجك بكلمه مني مناك والله يدعي في صلاتي انك ما تاخذ سلامه هذي
مبارك:مشين هالرمسه
اندق الباب ودخل حمد ووراه حور متغشيه:السلام عليكم
حمد :الحمد الله على السلامه اشياكم كيف سويتوا الحادث
سعيد ومبارك :الله يسلمك
سعيد:واحد لف علينا بس الحمد الله سليمه محد ياه شي
حمد :شوووو محد ياه شي انته راسك مربووط وايدك مجبسه والشموخ
مبارك:يقصدني انا ههههههههه
حور خوزت غشوتها:الحمد الله على السلامه
سعيد ومبارك :الله يسلمج
حمد :انتوا من متى هنيه
سعيد :في حدود اربع ساااااااعات هذا المغذي ما يخلصووونا يخلص ويرد يحطووونه
مبارك :بسير اشووف الاجراءات مال السياره بس اتريا محمد يوصل
حمد:ما عليه سعيد انا بيلس وياه وانته شل حور ودها البيت في دربك
يندق الباب وتدخل حرمه متغشيه وماسكه في ولد هالولد يعرفووونه هذا زايد ووراها شغاله شاله باقة ورد كبيرة وأنيقه
مبارك وحمد ابتعدواااا وساروا صوووووووب الباب
دخلت ووصلت عند الشبريه :ما تشووف شر سعيد
سعيد مفتشل وباين على ويهه :كيف عرفتي
رفيعه :دقيت على تيلفونك علشان اتيى تشل زايد ورد عليه مبارك وخبرني
سعيد يهز راسه ويصد على مبارك ويطالعه بحده....عقبهاظهر مبارك ورى حمد اللي سبقه
حور بطلت الغشى واطالع رفيعه :تفضلي
رفيعه تصد عليها :هلااا حور اشحالج
حور:بخير ربي يسلمج
رفيعه :مستعيله بس حبيت اطمن على سعيد يلاااا فمان الله وحبت ولدها على خده ........وصدت على سعيد :ما تشوف شر ابو زايد
وطلعت
زايد:ثعيدان ليث مربوووط
سعيد يطالع حور ويبتسم باحراج
دش مبارك :يلاااا حور سرينا
حور تتغشى :ما تشوف شر
مع السلامه
سعيد يغمض عينه هذا وقته:الشر ما اييج
يلس زايد عند ابووووووووه ما رضى سعيد انه مبارك يشله وياه وحمد تم وياهم .........ومبارك راح يوووصل حور وعقب بيروح يتابع اجراءات الحادث



الحلقة التاسعه والعشرون
المكان:دبي
نوف:قالت لي علووووووويه انج بتسافرين علشان تتجهزين
حور:هيه قالي ابووووويه بس مب مخلصني اسافر عمتي مصره اننا انسافر بنشووووف على حسب مبارك
نوف:اخوووووج طفس والله انه سبعه قريب ما بواحي اتزهب
حور:خل عنج من متى اخووويه حليله صابر والله وكبرتي يا نوفوه وبتصيرين عروس تذكرين يوم تقولين.........وبدلع: ما ابى سيف ههههه
نوف تبستم بخجل :هذي الدنيا ما نعرف شو اللي مخبتنه لنا
ذياب يدش الصاله وهو يعرف بوجود حور:السلام عليكم
حور رفعت راسها بعدين نشت واقفه :وعليكم السلام هلا ذياب اشحالك
ذياب ابتسم بهدوء :بخير ربي يسلمج شخبارج انتي والأهل عساكم بخير
حور :بخير يسرك الحال يسلمون عليك
ذياب:الله يسلمهم من الشر...عيل منووو يايبنج محد في الميلس
حور:يايبني مبارك وراح صوووب ربيعه وبيرد
ذياب:اها ...استريحي
رن تيلفووووون نوف وابتسمت يوم شافت الشاشه
وهيه ترد :عنبووووو تحسين بوجوده هههههه اشحالج حنين
حور تصد على ذياب اطالع ملامحه اللي مركزه على نوووف وابتسمت بحزن الله يهنيهم ان شاء الله
نوف:هيه والله هنيه ...في ذمتج ما بتيين ...فديت خشمج يا قلبي
حور تصد على نوف:عطيني عطيني ارمسها
شلت حور السمااااااااعه :هلا والله اشحالج ..ههههه انتي اللي وينج مسوووويه مخفي ....هههههه ..وبخجل :الله يبارك في حياتج
هنيه ذياب عرف انها تبارك لها على الخطبه وشاف ابتسامة الخجل في ويها
انغااااااض راح صووووب حور ومط التيلفوووون
حور صدت عليه باستغراب
ذياب بابتسامة تمرد :كيفي حرمتي اغار حد يرمس وياها
حور انغصت وردت تبتسم :اهااااااا بناكلها يعني ....وبصوووت عالي :الله يعينج يا حنوووون عليه هاالعوف
ذياب حاط التيلفون على اذنه ويسمع همس حنين وهيه تقول :مع السلامه
ذياب ما يعرف ليش كل هالحركات السخيفه اللي يسويهن رغم انها مب عادته :مع السلامه حبيبتي
عقب ما بند يلس يطالع نوف: وينها حور
نوف تشغل التلفزيون :راحت المطبخ
ذياب :اها .....
وظهر من الصاله وسار صوووب المطبخ شافها تشرب ماي
ذياب واقف عند الباب:مبروك
طاح الكوب من حور
ذياب يطالعها:بسم الله اشفيج
حور ابتسمت باحراج:خرعتني
ذياب يهز راسه:الظاهر انج سرحانه ....مبروك
حور وطت راسها شووووي عقب ردت ترفعه وبابتسامه طفيفه :الله يبارك فيك
ذياب يعض شفايفه ويطالع صووووب السقف:متى بيكوووون عرسج عييل
حور تتنفس بسرعه بعده يسأل وهيه تلم الزجاج من الأرض:شهر ثمانيه
ذياب :اها ......وصد عليها وابتسم :الله يسعدج
.
الـــ ح ـــب مثل الشقا ما يلزمه خ ـــبرهـ . .
ولا يلـــ ع ـــب به إلا ذكي بـ الـــ غ ـــلا داري . .
وأنااااا غ ـــبي أح ـــب الكل بـ الفطرهـ . .
كل(ن) لبس من غ ـــلاي . .
وأناااا وح ـــديالـــ ع ـــاري . . . .!!
حور وهيه موطيه راسها ما رفعته وتلم اللي في الارض طايح :مشكور
ذياب يبى يطلع بس رد وصد عليها :حور
حور انتفضت بس ابتسمت واطالعته:هلا
ذياب يبى يقووول و متردد بس في خاطره يعرف الأسباب أو على الأقل رأي حور فيه وبسرعه:ليش رفضتيني
حور تقوووم بشووووي شوووي ما فهمت السالفه :شوووو ...كيف رفضتك؟؟!!
ذياب ما يتحراها ما فهمت :في خاطري اسمع اسبابج ادري هالشي لايودي ولا اييب بس ابى اعرف
حور منصدمه:عن شوووو ترمس ذياب
ذياب رفع راسه يطالعها باستغراب ليش يالسه تستهبل هذي:اقصد يوم تقدمت لابوووووووج ورفضتي
حور خلاص دمعتها تبى تخوووووونها :انته تقدمت لي
ذياب :شوووو ما تعرفين
حور ترد على ورى وتساندت على اليدار:متى؟؟؟؟؟
ذياب مستغرب معقووووووول ما شاوروها :من ثلاث سنين وزود معقوووله ابوووووج ما قالج
حور دمعت عينها وهزت راسها بلااااااااااا ولفت على اليدار بسرعه وردت صوووووووبه تحاول تبتسم :على العموووووووم الحين الرمسه ما تنفع وكل واحد وله حياته
ذياب:انزين لو سألوووووووووج كنتي بتوافقين
حور:ما تنفع هالرمسه الحيييييين وما ارضى في حق سعيد ايلس اكلمك في هالمواااااااضيع ولا انته ترضاااااااااها لحنين
ذياب يلس يطالعها وهيه صدت عنه وطلع عنهاااااااااااااااااا
راحت صوب الولف وفجت الماي ويلست ترش ويها وفي خاطرها تقوووول لا تصيحين يا حور ليش يا ابووووووووي ليش
.
خفايا الدنياوالدنيا خفاياها تشيـب الـراس
تعيشك بوهم بفرض عليـك تكـذب الواقـع
وتحس انك بها لحالك ولو حولك جميع الناس
ولا كنك تحس فيهـم ولاشايـف ولا سامـع
.
.
.
يالسه وقافله عليها الغرفه ويالسه تصيح من الخاطر هيه ما تدري ليش تصيح بس في خاطرها تصيح حور ما ذنبها انه ذياب يحبها وهيه اذا كانت تحبه بعد مب ذنبها ولا ذنبي انا انه هوووو اللي قرر يخطيني ووافقت تحس عمرها تعبااانه وايد هالايام ومالها خاطر تسووووي شي ويمكن تصيح تشوووفه حبها لذياب ذل لانه هو ما يحبها ويمكن بعد عقب ما سمعت صوووته لانها اشتاقت له وايد لا شوووو سويت أنا في حياتي
استغفر الله على هالتفكير
ابي اعرف وشـ أخطائي واللي أجبركتجتـاح ؟؟
وتتمادى في تجريحـي وبـ القسـوهـ تجازينـي !!
تجرعني العذاب ألوانوكفي لـ عيني صار مراح !!
رويت الكف من عيني وكف جانـي يهددنـي !!
اجر الصوتبـ أعماقي أداري والدمـع فضـاح !!
وإذا قالوا :
علامج ؟؟
قلت :
شي وطاحفـي عينـي !!!!
يندق الباب بقوووه خرعها الصوووت وراحت ركض صوووب الحمام تغسل ويها واطالعت عمرها في المرايا خذت نفس عميق وفجت الباب :ها امايه اشفيج تصارخين
ام خالد:انتي ما تزهبتي نحن مب قايلين بنسير ثلاث ايام رأس الخيمه عند خالتج آمنه
حنين يمكن لو طلعت وابتعدت بتغير جوووو واقل شي ترد شراااات أول :انزين امايه الحين بتزهب
ام خالد:قلتي له ريلج
حنين موطيه راسها:لا
ام خالد:وابووويه عليج عييت انا من كثر ما افطنج وانتي ما تتغيرين خلصيني خبريه وزهبي عمرج بروح اشوووف الهريس اللي على النار
............ومشت عنها
سكرت الباب بقووووو وراحت يلست على شبريتها هيه ما تدري ليش ما تقدر تكلمه مستحيه زعلانه منه شلت تيلفووونها بعد ما قررت انها اطرش مسج
وكتبت
(لو سمحت ذياب ابى اخبرك انا وامايه بنسير صوب خالتي في راس الخيمه فعادي اروح لثلاث ايام)
ترددت اطرشها ما اظني يهمه هو لو سواها بتستووووي شغل عنااااااااااد بس اه منك يا ذياب وطرشت المسج قبل لا تهوووون
..
يلست تزهب ثيابها اطالع الكبت وتضحك صارن الكنادير يغلب عددهن عن التنانير والبناطلين والله وتغيرتي يا حنووووون طلعت كندوره برتقاليه ويلست ترتبها في جنطتها الصغيره وردت تبى اطلع الباقي ....ورن المسج في تيلفوووونها راااحت صوووبه ركض ويلست تفجه وقرت المسج اللي يقووول
(انا اقوول علشان خاطري لا تروحين واذا ما اهمج مسموحه وتوكلي)
.
عقت التيلفون على الشبريه ويلست ........
عينها دمعت مب علشان السيره لا علشان هالكلام اللي كاتبنه:حرااااااااام عليك ذياب تعذبني جذيه الحين انته مالك خاطر عندي ......
.
كني معك منهزم
والا معك كني ...
" غريب دارووطن "
يبكي على بيته ... ؟؟
.
.
.
ساند راسه على سيت السياره تنهد بعمق خسرتها خلاااااص حور راحت يا ذياب اصلاااا تعرف من قبل انها رايحه شو اللي تغير اللي تغير انه عرفت انه حور لو عرفت بتووووافق عليه ااااه يا الدنيا والله انج قاااااسيه وما ترحمين
حد وعلى كيفج تمشينا
ياليتني قاضي على كل عشاق
لأحكم رجوع الخل لازملخله
وأكتب على كل المخاليق ميثاق
أنك مع خلك ولا أنك تمله
اندقت الدريشه صد عليها وفج الباب
ذياب:مرحبا الساع
مبارك يخاشمه :المرحب باجي اشفيك قاعد في السياره
ذياب ينزل من السياره:ما عليك مني تفضل
مبارك وهو يمشي :دام فضلك
ذياب:شخباركم عساكم بخير
مبارك:يسرك الحال ومن صوبكم شخبار الاهل عساهم بخير
ذياب:الحمد الله ......ووصلوا الميلس :اقرب
مبارك :جريب
ويلسوا يتفولون ويسولفون
مبارك ابتسم:لا جان على العرس ان شاء الله جريب
ذياب :ما شاء الله الريال ناوي
مبارك:هيه والله لازم نكمل نص دينا غرنا منكم ما شاء الله كلكم عرستوااااا
ذياب ابتسم :الله يتمم عليك على خير
مبارك:جنه بوهناد بيتأخر
ذياب :لا هو في الدرب ياي وانته شعايلنك لا تقولي تبى تروح تعشوا عقب مرخوووصين
مبارك:يا ريال مستعيلين مره ثانيه وحور...
ذياب يقطع رمسته :لا يا ابوويه ودر عنك هالرمسه الا بتتعشون عندنا وعقب مسمووووحين الدنيا هب طايره والاشغال اخرها عنك اشوووووي
مبارك ابتسم :خلاص يا ريال دامك ملزم ما بنردك
ذياب :تسلم
.
.
.
سيف مبتسم من الخاطر هالخبر وايد فرحه خاصه انه غانم ما عنده الا ساره مب متزوجه بهالخبر يقصدها :بصراحه سالم ريال يا غانم ويستاهل كل خير
غانم :هيه بس تعرف لازم نشاور الاهل أنا يوم قالي قلت بشاور وبرد عليك وانا ما مني خلاف هو ريال والنعم وابووويه ما اظني بيعارض الله يكتب اللي فيه الخير
سيف:عااااد انته يا الشيخ متى بتفرحنا فيك والا مب ناوووووي
غانم متررد:والله يا سيف هالموووضوع مفكر فيه هالايام
سيف :عيل عزم يعساه عرسنا في ليله وحده
غانم :هههههه سيف
سيف :هلا
غانم وهو ما عارف كيف يبدا عنده:بصراحه ما بحصل ناس أحسن عنكم اناسبهم
سيف استغرب وابتسم :والنعم فيك بس نحن بناتنا كلهن معرسات
غانم يعض شفايفه ويبلع ريج :اقصد هل العين
سيف :كلهم يا غانم وجان عن أهل العين ولد عمها خطبها وعرسهم جريب
غانم ابتسم :ما لنا نصيب
سيف:الله يعوضك وتحصل بنت الحلال وتكمل نص دينك
غانم يوقف السياره جدام بيت ابوذياب:تسلم
سيف يصد عليه وبنبرة صوووته حزن هالغانم ربيع السهاله هو ما عرف جيمته :اسمحلي على كل غلط بدر مني الغالي
غانم عاقد حياته :انا ما شفت منك الا كل خير يا سيف
سيف تصنع الابتسامه :مع السلامه .........ادريبك مستعيل والا بقولك قرب
غانم :الا البخل ما تبى تقهوووينا
سيف صد عليه :جانك مب مستعيل اقرب ولا تخلاني احلف وما اخليك تشبر ههههههه
غانم :لا يا ابووووي سمعته الشيبه يبى يروح العزبه وتاخرت عليهم ولازم نحصل كم هزبه منه ههههههه
سيف:عيل برايك وجدم ظهرك للعصا هههههههه
غانم ابتسم : فمان الله
ومشى بسيارته وسيف تم يطالعه فخاطره يذبح عمره على اللي سوووواه ونادم أشد الندم واتمنى انها تعرس وتسعد في حياتها يا رب
.
.
.
المكان:العين
يوم الأحد الساعه ثمان الصبح في الشركه
دشت وحصلت بااااقه ورد كبيرة حمرا استغربت هذي حقها لو حقها منووو بيطرشها ولفت على ام ماجد اللي حصلتها تبتسم بخبث
سلامه باستغراب :حق منوووووو ؟
ام ماجد:فوووق مكتبج جنه الا حق يدي
سلامه :تتنطزين حظرتج
وتتجدم صوووب المكتب :غريبه منووووووووو يايبنها
ام ماجد :وعاد شكلها كشخه من الخاطر
سلامه ادور البطاقه يوم حصلتها مطتها ويلست تقرأ اللي فيها ويات أم ماجد ركض صوووبها علشان تقرأ ووياها
(عـذبـة أنـت كالـطفولـة كالأحــــــــلامكـالـلـحن كـالصـبـاح الـجـديــــــــــــــــد)
صباحك سكر
سلامه بعصبيه :منووو هالمتخلف اونه صباحك سكر
ام ماجد تروح صوووب مكتبها :انا من كم سنه اشتغل محد قالي صباحك سكر وانتي تقولين متخلف يا الغبيه
سلامه تيلس على مكتبها وتعض ظفر صبعها الوسطى بأسنانها لا يكوووون هو يبى يفضحني هذا يبى يشوووه سمعتي مطت شنطتها وطلعت التيلفووون منها وضغطت بعصبيه على الرقم
ام ماجد:لمنو ادقين
سلامه :ام ماجد جابلي شغلج ابرك لج
ام ماجد:ول جبريت بجابل شغلي انتي ما يبى حد يصبحج بورد جان جذيه تستوين
سلامه وبعصبيه وترتجف وام ماجد مستغربه منو ترمس الحين:الوووووووو سمعي خلي اخوووج ايوووز عني ترا والله العظيم بخليه يندم على اللي يسوووويه
حور تتثاوب :اصبحنا واصبح الملك لله منوووو منهم وشوووو سوووى مع اني ما اظن غير مبارك
سلامه :وحد غيره
حور ابتسمت خبل هالولد :انزين اهدي وخبريني وبخلي حمد يشرشحلج اياه يخليه يمشي على الطريج المستقيم
سلامه بصوت واطي اهدئ:مطرش ورد
حور:هههههههههه فديته رومنسي اخووووووي
سلامه ردت تثووور:حـــــــــــور اصطلبي
حور:عنلات صداج الدبه اخوووووووي ميت فيج وانتي المغروره ما طايعه ترضين
سلامه ترتجف واعصابها مشدوده :انا عمري ما نسيت شووو سوى وبعدين هذا اخووج أنا اكره خلقه
ما اواطنه
حور:هههههههههه جذابه
سلامه :بترمسينه ايوز عن سوايااااااااااااه ترا والله....
حور تقطعها :بسج بسج محولف من الصبح برمسه والله برمسه قطعتي نومي الله يقطع بليسج
سلامه ابتسمت :صباح الخير
حور :ههههههه توج تفيجتي
سلامه :هيه شعليج خلصت الجامعه بطاليه ما عندج شغله أنا حليلي أداوم
حور:انتي خذي مبارك وما بداومين
سلامه :مع السلامه
حور:ههههههه مع السلامه
.
داليا تدخل المكتب
داليا:كيفكم يا حلوووووات صباحكن سكر
ام ماجد نقعت من الضحك وسلامه يلست اطالعها مغيضه والا داليا اطالعهن باستغراااااب :شو بكن
سلامه :سلامت راسج اشحالج انتي
داليا تقلد اللهجه الاماراتيه:بخير يسرج حالي
وتصد على الباقه الموووجوده على المكتب :لالالا شو هالورد الحلوووو ومنوووو جابوا لي من هاللبق هذا
سلامه تشل سماعه التيلفون :الو رحيم تعال المكتب اشوووووي
داليا تأشر لام ماجد شو السالفه
شووووي انه رحيم داخل
سلامه :شل هالورد طلعه عقه شل حق حرمتك هديه اتصرفبه
ام ماجد :الله ينطبج يا الخبله
رحيم ما صدق على الله :سكرا
داليا :والله انك هبله يا دبيه ليش عملتي هيك
رحيم شل الورد وطلع وفي المرر لاقى مبارك اطالعه مبارك وقاله :هذا مال منوووووو؟؟؟
رحيم :هذا استاز سلامه يعطي مشان أنا
مبارك يهز راسه :روح
ومشى هو لحد ما وصل مكتب البنات ودق الباب صدن كلهن عليه وسلامه يوم شافته فجت عيونها شو يايبنه
مبارك بهدوء :السلام عليكم
داليا وام ماجد ينشن:وعليكم السلام
ونشت سلامه وياهن
ام ماجد:اهلا استاذ مبارك اتفضل
مبارك :ممكن اشوووي داليا وام ماجد ابى ارمس الانسه سلامه
ام ماجد استغربت بس صدت على داليا وطلعن
مبارك :خير انسه سلامه شعندج وليش مطرشه حور من الصبح اونج مطرشه تهديد
سلامه صاده صووووب عنه :ودر هالحركات عنك
وتصد عليه تأشر بصبعها :ومنو انته علشان اطرش ورد تبى تشوووه سمعتي في الشركه
مبارك بعصبيه بس صوووته هادي :اولا لا ترفعين صبعج عليه ثانيا الورد على قولتج انا ما طرشته
سلامه تضحك باستخفاف :الحين ياي تقنعني انك مب انته اللي مطرشنه
مبارك بنفاذ صبر:والله العظيم اني ما طرشت ورد
سلامه استغربت وصدت صووووبه وفجت عينها:قول والله
مبارك:تراني حلفت لج
سلامه صدت مستحيه الصوووب الثاني وبصوت واطي :عيل منوووو
مبارك يدق بايده على المكتب :وصلنا انا الحين ابى اعرف منووووو مطرش الورد
سلامه تصد صووووبه:وانا شدراني
مبارك :لالا ما يصير عيل مني والدرب بيطرشووووووونه لج
سلامه بعصبيه :اسمع .....بعدين انته مالك خص تفهم
مبارك يطالعها :ما لي خص .....انزين......ومشى للباب :لا اتمين اطلعين اشاعات اني انا مطرش لج وليش اطرش ان شاء الله ما محصل ؟
سلامه فجت عينها ويلست على الكرسي :حقير
شووووي ودخلت موظفه مكتبها عدالهم سمها لطيفه
لطيفه:يالله يا ريحته يوووم خطف من الممر شفته ظاهر من المكتب شووو السالفه ليته كان في مكتبي..وين ام ماجد وداليا
سلامه تعض شفايفها انا ناقصتنها هذي بعد:ما ادري
لطيفه :انزين ليش مبارك كان هنيه
سلامه وهيه تثور :ما ادري
لطيفه باستغراب :شو سالفتج على ما ادري
سلامه اطالعها وتبى تنهي الحوار:ما ادري
لطيفه اطالعها بنظره وطلعت عنها
.
.
في مكتب خليفه
يالس في مكتبه ومنهمك في شغله علشان لا يفسح لعمره التفكير بحياته انهدمت اسرته بغباوه في تفكيره الحين العيال اللي في البيت وامهم مب داريه عنهم ومنى شلت العيال وعاندت لين اطلقت اففففففف كل شي محزننه بس اللي معور قلبه زود غايه توها الثلاث شهور ما كملت كيف بتعيش بلا أم وبعدين امي مب ذاك الزود لها بارض تربيها الا حور فديتها
وهيه الحين بتعرس ااااااااااااه الله يعيني بس....
بس الشي الوحيد اللي يعرفه بيلس يربي عياله والتفكير في الزواج مره ثانيه بالاحرى الثالثه خارج من اطار قاموسه
رن تيلفون مكتبه شله
خليفه :هلا حمد ......هيه اذكر ....هنيه عندي في المكتب ...هههههه...انزين الحين ياينك ....فره عنك خلاه يروح عند ابوووه ......يا اخي يحبك يسد انه زايد بن سعيد يحبك ....ههههههههههه الحين ياينك ...مع السلامه
فج الدرج الثاني من مكتبه ويلس يدور ملف المشروع اليديد اللي بيسووونه عقب ظهره بيروح يوديه لحمد
.
.
.
يوم الاربعاء
الساعه تسع ونص في الليل
ابو حمد يطالع بنته :ها يا حور وين تبووون تسافرون بنحجز لكم
حور:خلاص أبووووي قلنا بتزهب هنيه لو أبى شي من برا بطرش فاكس مافينا على السفر ووايد اشياء ورانا
ابو حمد:خلاص براحتكم
تدخل عليهم وساحبه جنطتها وراها وعيووونها منتفخه من الصياااح
سهيله:السلام عليكم
كلهم صدوا صوووبها وانصدموا من الجنطه اللي وراه
وحور نشت بسرعه صوووبها
حور:اشفيج سهيله وليش يايه
سهيله بعصبيه : شوووو يعني حتى انتوا ما تبوووني
ابو حمد يهز راسه ويأشر على ام حمد :قووومي شوووفي بنتج شوووو يايبنها
أم حمد وحور وسهيله راحن فوووووق أبوحمد هز راسه الله يعين ويستر بس
.
.
.
في بيت ابو سعيد
يطالعوووونه مستغربين مب عارفين السالفه:شووو سالفتها حرمتك وليش زعلت
محمد :ما ادريبها امايه انتي قايله شي
ام سعيد معقد حياتها :ما رمستها ولا قلت لها شي حشى
سعيد يصد صوب امه:متأكده امايه
ام سعيد بصووت عالي:وابوووي عليكم شوو بقولها أنا
محمد يعق عمره :اصلااا هيه هالايام ما ادري شووو فيها
سعيد يسير صوووبه :انزين انته ما رمستها



محمد :مب راضيه ترمس الا تصيح وتقوول بروح عند هلي عقب مليت وقلت لها سيري
سعيد:انزين خلها ترتاح وعقب سير تفاهم وياها
محمد بتأفف يفسخ غترته ويحطها على جتفه ويطلع من الصاله
سعيد يصد على امه وابتسم وسار صووووبها
سعيد:امايه منوووو كان عندج اليوووم
ام سعيد:خالتك ام كامله قبل شووووي مروحه
سعيد:يمكن قلتي كلمه مني مناك وزعلت عليها سهيله
ام سعيد:هي ما كانت وياااااانا
سعيد يهز راسه:اهاااااا يعني رمستن عنها وهيه سمعتكن عاااد شووو قلتن
ام سعيد :ما شي تسألني جااان حملت والا لا......ونشت بعصبيه :وهالشي ما يزعل هيه من راحت البنت من كم سنه الحين ولا حملت ولا جنها بتحمل ما قلت غلط
وخطفت عنه يحط ايده على لحيته ويتنهد:الا يزعل يا امايه انتي ما تعرفين البناااااااااات
.
.
.
المكان:دبي
ذياب في سيارته دربه لبيت عمه ابو خالد باجر بيسافر بيروووح يسلم على حنين هناك عنده شغل لمدة شهر وما حب يسافر وهيه زعلااااانه
ولف على السيت اللي عداله شاري لها هديه سلسه فيها قلب بحرفه وحرفها وزخارف وسله فيها عطورات وحط فيهن بطاقه ابتسم من خذها ولا في عمره شرى لها هديه يا حليلج يا حنين والله يعينج عليه الاعتراف بالحق فضيله
أول ما وصل نزل وخله الهديه في السياره
دش وحصل أم خالد ومايد يالسين في الصاله ويلس عندهم وحطوااااا له الفواله
ام خالد:وين عاااد بتسافر ابووويه
ذياب :فرنسا هو شهر الا
مايد :زين تتمشى
ذياب:وين اتمشى رايحين شغل علشان الدوام ......وينها عيل حنين
بسلم عليها قبل ما اروح
ام خالد تنش :احيدها راقده بشوووفها جااان بتنش
ومشت صوووب حيره حنين ويلست ادق الباب وما حد رد عليهاااااااا
ام خالد ترد له :ما ترد ابوووويه
مايد:حنوووون دامها راقده ما تفتح لو تقوووم الدنيا
ذياب بحزن من الخاطر واحساسه يقووله مب راقده بس ما تبى تطلع انزين ليش ولين متى:انزين برايها يالله عيل برخصتكم
ام خالد :دير بالك على عمرك ابووويه والله حافظنك
ذياب :ان شاء الله ...حبها على راسها وظهر
ومشى هو ومايد لحد ما وصل الحووووش
ذياب:سلم على حنين
مايد:السلام يوصل
ذياب :وقولها قال ذياب
سلموا لي على اللي ما تشوفه " عيوني "
فز العمر عندي يوم طيفه تهيا . .
بلغوا له سلامي عد رش المزوني
مع تحيات :
" قـــلـــبــــــي "
صوب سمح المحيا . .
كان رد التحيةعجلوا خبروني
بالكم تحرجونه . .
كان بالرد عــــيا . . . . !!
مايد :ما حفظتهن
ذياب ابتسم :بعطيك ورقه وقلم في السياره وبكتبه وعطها انزين
مايد:ان شاء الله
ذياااب :وبعطيك هديه عطها ولا تتليقف تبطلها تفهم
مايد :ههههههه ما اقدر
ذياب:لو دريت انك فجيتها بخمك بكف محترم هههههههه
وظهروا برا الحووووووش
وهيه اطالعه من الدريشه غبيه غبيه بس ما اقدر اشوووووووووفه ما اقدر ليش ما ادري انا تااااااااافه خبله ما افهم شي ما عنه هيه تدري من نوف انه بيسافر
خلاص بتسافر ؟
زين التفت لحظة ..
عطني جروحك بس ..!!
خلها تسليني .. بغيابك الكافر..!
واخذ النظر مني.. وخبّه معاشيائك..!
مابي اشوف الناس ..
وشلون اشوف الناس ؟
وشوفي معك سافر..!
.
اندق الباب بقوووو وبعصبيه
راحت حنين تفجه بسرعه
ام خالد:الحين راح الريال اتخبرج شووو سالفتج وليش ما تبين تشوووفينه وخليتيني اجذب
حنين تصيح :امايه خلااااص لا تزيدني
مايد من وراهم :اندوج حنين هذي الورقه وهذي الجيسه من ذياب
امها عطتها نظره ما بغت غيرها ومشت عنهااااااا
حنين اتناولت الجيسه والورقه ودخلت حيرتها عقب ما رضت بالباب وصكته بالمفتاح
.
.
.
المكان:العين
يوم الخميس في ميلس ابو حمد

أشوف الأرض من حولي دمار وما بها سكان ..
أشوف الهـم فـي صـدري يلملمني وينثـرنـي ..
شتات بـ داخلي يشبهـ ضيـاعالأرض والأفغـان ..
أحاول من هنا / ينبت هنـاك إحسـاس يقهرنـي ..
وأنا فـيقوقعـهـ عايـش غريـب وداخلي أوطـان ..
غريـب وداخلـي دولــةحــزن والواقـعأنكـرنـي ....!!
ابوحمد:انزين دش ورمس هالبغاااااااام
محمد:عمي لا تقول عن سهيله جذيه
كل اللي في الميلس ضحكوا عليه
محمد ظهر عنهم وهو يفكر بهالياهل اللي خذها متى بتكبر اونه شووووو سمعت أمه وخالته يرمسن انه ما يابت عيال ولازم ياخذ غيرها عنبوووو ترمسني تخبرني انا ابى الحياه بلاها تفهمني مب تصارخ على ويهي لين ما خلتني اعصب الله يغربل العدو اول ما دخل الصاله حصلها يالسه
محمد:منوووو يزعل لازم انا والا انتي
سهيله ترفع راسها :أنا
محمد :تعرفين انج ياهل عنبو تقووومين تلمين قشارج وتروحين
سهيله:وانته ما مانعت
محمد:ترااااج ما كنتي تشوووفين شكلج كيف كنتي
سهيله ابتسمت :بس الحين عرفت بغلاااااي
محمد وهو بعده واقف عند الباب:يعني هالحركه كلها تجسين غلاج يا الياهل بعدج ما عرفتيه
سهيله:والله انته لو حسيت بالشعور اللي حسيته وهن يقولن انك لازم تاخذ غيري
محمد :انزين سأليني هن بيتزوجن والا أنا وامايه حليلها اليوم يايتنج اروحها وتعرفي الحريم
سهيله وتبتسم:يعني تحبني ولا بتاخذ غيري
محمد ببرود:منووووو قال
سهيله فاااجه عيووونها :عيل ليش ياي
محمد: ياي اسلم واروح
سهيله بعصبيه :ما سلمت عيل خلاص اقبض الباب
محمد: بدون حرمتي انا ياي اسلم على اهلها
سهيله باستهزاء:باااايخه
محمد :ههههههههههه يالله قووومي زهبي اغراضج
.
.
في الميلس
ابو حمد معصب:اقطعها هالرمسه جان تبى تعرس بنات العايله مب قليلات وجان ما تبى دور أي وحده غيرها هالبنت
مبارك بعصبيه:وليش يا ابوووي اشفيها
ابو سعيد وهو محرج:شووووو شفيها هذيلاااااا مب من زواجنااااااا
مبارك :لانهم ناااااس على قد حالهم
ابوحمد: شووو نسيت سالفتهم والفضااايح اللي استوووووت اطووووى هالسالفه وصخ
سعيد عقب ما شاف ابوووه وعمه معصبين:خلاص مبارك سكر الموووضووع
ابو سعيد:هذي بنت عمك نوال ليش ما تاخذهااااااا
ابو حمد:هيه صدقه وجااااااااان ما تبااااها أشر لاي وحده الا هذي اللي تعنيها
مبارك ما توقع ردت فعلهم بهالعصبيه :عمي لو سمحت
حمد بصوت عالي:مبارك
مبارك يقوم واقف :عيل كلكم اللي تبونهن خذوتوهن واولهم .....يصد على ابووووه :ما خذتها بالدس ام حور بدون يدي والا يدوه يدرون
ابو حمد:شوووووو ما بتصخ يا جليل الادب والله يا ما تاخذ هالبنيه
ابو سعيد ينش وهو معصب :وانا اقول هالرمسه ومب حاضر لا خطبه ولا عرس وراك يا مبارك ........وظهر من الميلس
سعيد يمط مبارك بقوووووه :قووووم خلنا نظهر
مبارك معصب من الخاطر ليش هالناس ما تفهم انا رايدنه هالبنت وهم يزوجون ويطلقووووون بشوووورهم
في الحووووش



سعيد بصراخ :شفت الحشره اللي سوووويتها انا قلت لك انسى هالبنت انساها
مبارك :انته ما لك خص
سعيد :منوووووو قالك اني مالي خص انته هالبنت شوووو مسوتبك
مبارك مشى عنه بسرعه صووووب سيارته وهو يتبعه :وووووووووين بتروووح
مبارك:انا قلت لك ما لك خص
سعيد :لا ما تروووح وانته بهالحاله...... بس هوووو طنشه
وركب وحرك سيارته بسرعه سعيد يركض صوووب سيارته هذا مينووووون
يرن تيلفووونه ويرد بسرعه :الووووووو
رفيعه :السلام عليكم
سعيد:انتي الثانيه شووووو تبين تراااج اذيتينا ......وبند التيلفوووون وتبع مبارك
لاتشتكي للناس لاضاق صدرك
الناس ماتملك مسرةولاياس
الناس مثلك حالها مثل حالك
والكل من مر الليالي شربكاس
ولاتحسب انك في التعاسه لحالك
ترى عايش معك بالشقاناس
.
.
.
ام منى:وانتي دومج بتمين حابسه عمرج ظهري سولفي ويا اخوااانج مب اروحج طلبتي الطلاق والحين الا تصيحينه
منى تفر المجله :الحين انا يالسه اروحي كافيه خيري شري شو تبين اسووووي والطلاق انا بغيت اطلق منو قالج نادمه
ام منى:انزين شوووفي عيالج حاطتنهم على حيلة الخدااامه
منى :عيالي ما عليهم شر امايه اشفيج عليه احسج مب قاهرتني اني يالسه عندج في البيت تبين اطلع بيت اروحي يعني
ام منى تهز راسها:وابوووويه وابووويه هالرمسه صدق استخفيتي لو وراج ولي ما قلتيها هالرمسه
وظهرت عنها
....ردت منى تعق المجله على الارض وتصيح كل ما تبى تنسى لازم يذكرونها ما تبى تيلس عند حد كل شي عندهم بغصب الله يسامحك يا خليفه على اللي سووويته فيني
.
.
المكان:استراليا
واقف عند ربيعه عمر في المستشفى اليوم عملية أمه فيها انسداد لشرايين القلب الله يعينها
.......و شووووي ايي صوووبه عمر
وشوووي يسير صووووب أخته اللي يالسه على كرسي وما سكه القرآن تقرأ والله انها شكلها يكسر الخاطر
مسكه من جتفها
عيسى:السلام عليكم
راشد يصد صوووبه :وعليكم السلام
عيسى:شووو بعدها العمليه ما خلصت
راشد يهز راسه :لا
ايي عمر وهو باين على ويها متغير اليوووم يحاتي اكيد هذي امه
عيسى يروح صوووبه :اسمحلي عمر اتاخرت بس الامتحان طولنا فيه
عمر:افاااا يا عيسى شو هالرمسه والله وقفتكم انته وراشد هذي على رقبتي طول حياتي ولا بنساها
راشد :افا عليك نحن اخوووان ...شفتك ترمس واحد ظاهر من غرفة العمليات شوووو قالك
عمر :قال بعدها العمليه ما خلصت
راشد فاج عيووونه على الآخر ويأشر وعمر يطالعه بغرابه ويصد على المكان اللي يأشر عليه راشد حصل اخته طايحه من فووووق الكرسي مغمي عليها وركض صووووووبها والسيسترات تراكضن صوووبها
بعد فتره من الوقت
.
حصلت عمرها في حيره حاطين لها مغذي فيها تعب وارهااااق واعصابها مشدوده بس ما حصلت عندها حد مطت المغذي عدلت الشيله على راسهااااا وعدلت عباتها المبهدله
وطلعت من الغرفه تصدد ما تعرف وووين تروح وشااااافته واقف بعيد
طالعها ويى صوووبها
شما بتعب واضح بويها:وين امايه وووين عمر
راشد :ارتاحي انتي أختي امج توها ظاهره من العمليه والحمد الله نجحت وعمر توووه رايح صوووبها
شما :ودني عندهم
راشد:يا اختي ارتاااحي وعمر الحين بيي
شما بعصبيه :ووودني عندهم والا بيلس ادورهم
راشد :ان شاء الله يلاااااا
ومشى جدامهاااا وهيه تمشي وراه بتعب شوووووي الا وطااااااحت حس بشي يرتض على الارض
راشد زااااااغ :ولييييييييه هذي بعد قلنا لها ارتاااحي
وراح صووووووب الرسبشن القريب وشاااف ثنتين من النيرس وزقرهن ين وشلنهااااا وردنها الغرفه ويلسن يتحرطمن عليه ليش خلاها تقوووم
هو واقف مكانه برا في الممرر شووووي الا ايي صوووبه عمر
عمر:تعبناك ووويانا راشد
راشد:افا عليك نحن خوان ها شخبار الوالده
عمر :الحين في العنايه المركزه يقووولون لازم اتم تحت الملاحظه
راشد :الاهل نشوووواااا
ويلس يخبره السالفه هز راسه عمر ودش الغرفه يشوفها راشد يطالعه الله يعينه بصراحه عمر الولد الوحيد مع عنده الا هالاخت وابوووه ميت وهم وخالهم عايشين في بيت واحد........
اخ هلكان بصرااااحه تعبت اليووووم شاااف الكرسي وراح ويلس عليه

&دمعة فرح&2007
12-13-2006, 10:27 PM
الحلقة الثلاثون
(الأخيرة)





المكان :العين
.
.
من يشتــهي صمتي .. أنا ماعاد لي خـاطرأبوح
أبشــتري لأكــثر ورقعــمري على شــانه كــفــن
وش قــيــمتـه .. هم الـــكلام اللي يــجي .. واللييــروح
دام الــشموع اللي ضــون بـأكـــثر مســـافاتي طـفـن
ماللـجروح .. الاّ الــجروح .. الاّ الــجروح .. الاّ الجـــروح
غـفـن مواجــع دفــتري ولاعــساهـا مــــاغـفـن
ماشــفـت في عــمري هــموم تـذبحــك قــهــرو تــنوح
الاّ هــــــموم .. وااااااااااعــدني بالـــــتـناسي وأخــلــفــن !!
.
.
يالسه اطالع أبوها وصاخه وهو يالس ورى مكتبه ويطالعها يترياها ترمس
ابو حمد رغم انه معصب ابتسم بهدوء :ها يا حور من دخلتي وانتي صاخه شو عندج امايه لا تقولين انج مستحيه
حور تجمعن في عيونها الدموع وبدت شفايفها ترتجف وما اطلع صوووت تصيح بصمت كاتمه على عمرها
ابو حمد عقد حياته ونش من كرسيه ويى صوبها :حور تصيحين
ويلس في الكرسي اللي جدامها :اشفيج منوووو قالج شي خبريني تعرفين انج غاليه عندي انتي من بد اخوووانج انتي بنت الغاليه يا حور
حور ترفع راسها وتحط عينها اللي ما تشوف منها من زود الدموع في عيون ابوها ولا رمست ولا بحرف
في صمتك كل برق الحب ومزونه
في صوتك العذب مر الحبوالحالي
غلاك والله ماأعيش العمر من دونه
غلاك واللهما فالسما عالي
ابوحمد :يا بنتي اشفيج رمسي ليش تصيحين
حور تعض شفايفها وتحاول تهدي عمرها :ابوووويه اصيح عمري اصيح حالي اصيح امايه حمده اللي ما شفتها اصيح امايه مريم وابووويه ثاني
...هنيه زاد صووووت صياحها وطلع صوووتها وهيه تشاهق
ابوحمد :شو ذكرج يا حور انتي مب مستانسه يا ابووويه الحين اربع سنين وانتي ما تعودتي علينا
حور تحط ايدها على ويها :انا عمري ما نسيتهم احاول اخبي احاول اكتم بس اليوووم انا تعبانه ابووووويه تعبااااانه ووحمد ومبارك وسهيله مب موجودين وما حصلت غيرك ....وردت تصيح
ابوحمد :انزين امايه رمسي باللي تبينه
حور ترفع راسها من زمان تبى تقووله هالكلام :ابووويه انا مب قادره انسى اني كنت في دبي وعشت في دبي واموت في دبي واحب ابووووويه ثاني وامايه مريم أكثر عنك أبووووويه ما اقدر انسى انك ودرتني 18 سنه وانا ما احس بذرة حب من صوووبك في ذيج السنين رغم انهم كانوا يحاولون فيني اني أحبك واني ما اخلي الحقد يسيطر عليه .....رفعت راسها اطالع ملامح ابوووها
حسته ويها تغير وتأثير كلامها وضح عليه :بس انا يايه اقوووولك الحين اني احبك وايد وما استغنى عنك واحس دوم اني محتاجتنك واني صرت احبك أكثر واحد في الوجود
ابتسم ابوحمد رغم انه عينه حمرا ويتنفس بقووو ...مسح ويها بايده وتنهد تنهيده عوده منها طلع كل الآلام اللي فيه
حور تكمل رمستها :ابووويه انا حبيتك في هالسنين اللي عشتها وياك ولا زعلت ولا يوووم منك بس يووووم دريت قبل ايام بهالشي زعلني وايد وحسسني انك تبى تفرقني عن اهلي
......هو هنيه عقد حياته وفي ويها علامات استفهام ما قدر يفهم رمستها
كملت هيه رمستها وحاولت ترتب كلامها :ابووويه عمي عبدالله وخالتي فطيم شرااات امايه مريم وابووويه ثاني ومن ريحتهم ما اروم استغنى عنهم وانا احبهم وايد يا ابووويه وانا متأكده انه انته مب قصدك جذيه بس اباك توضحلي علشان ارتاح وتكون القلوب صافيه
ابوحمد ابتسم رغم كلام حور هالبنت غريبه ولا يفهمها بالهون:ابوووي كيف فرقتج جد قلتي لي بتسيرين صوبهم وقلت لا جد قلتي ببات هناك وقلت لا وانا والله وافقت انه حمد ياخذ عاليه علشان انهم اهلج واهل امج وابى اقربهم منا علشان لا تحسين انج غريبه عنا
حور تبلع ريجها رغم انها خايفه ودموعها مب قادره تسيطر عليهن :ابووويه عيل يوم خطبني ذياب ليش ما قلت لي مب من حقي ارفض والا اوافق
....
ابوحمد يوقف ..تنهد وسار ييلس في كرسيه ورى المكتب مره ثانيه وصد عليها مبتسم :بس انا قلت لج وانتي رفضتي يا حور تأكدي اني احبج والله وذياب ريال انا كنت اريده بس انا شاورتج وانتي رفضتي ولو وافقتي ما بمانع ابد
حور تهز افكارها متى هالشي استوى متى شاورها بذياب معقوله يشاورها وبترفض وهيه تباه من خاطرها يكون عرسها الجريب وياه مب ويى سعيد:متى ابووووووووويه ما اذكر قلت لي عن ذياب
ابوحمد:انا يتج يا حور.... ذياب اول خاطب دق بابنا يباج وقلتي ابووووي لا ترمسني في موضوع العرس وانا ما ابى اعرف أي كاااااااان هالشخص
تذكري عدل ..وانا كنت ما ابى ولحد الحين ازعلج من صوبي ولا ابى افرض عليج شي وكنتي صغيره في نظري وما حبيت اناقشج زود في هالشي هالرمسه قبل ثلاث سنين وشي ...
حور صخت عنه وهيه موطيه راسها ودموعها تخونها نفس كل مره في موقف صعب ااه يا ذياب
.
.
ياعين لاتبكيـن خلـن فقدتيـه
تصبري وارجي مـن الله تنسيه
.
.
ابوحمد يطالعها وبخووف انتابه:حور انتي تبين ذياب
حور ترفع راسها وتفج عينها وتهز راسها خافت يكشف حبها لذياب:لا لا ابوووويه مب هذي السالفه صدقني بس انا بغيت اعرف شو سالفة هالموضوووع
ابوحمد يطالع ايدينه اللي شابكنهن على بعض :حور انتي ما تبين سعيد
حور :ليش فهمتني غلط يا ابوويه وسعيد ولد عمي وما بحصل احسن منه
ابوحمد:جان ما تبينه قولي يا بنتي من الحين لا يطيج الفاس على الراس
حور تحاول تغطي لانه ذياب راح عنها خلاص وسعيد ولد عمها وهو شاورها ووافقت عليه وحاولت تبتسم :ما تبى تشوووف عيالي يا ابووويه اشوفك ما تباني اعرس ؟؟
ابوحمد ابتسم بحنان :تعرفين الود ودي اتمين عندي...... بس الزواج سنة الحياه وفي خاطري اشووف عيالج وصدقيني يا بنتي سعيد اشوفه انسب واحد لج .....سعيد حبوب وقلبه طيب وبيعزج وبيرزج يا حور
حور ابتسمت وسط دموعها ....نشت وراحت صوووبه وحبته على راسه:اسمحلي ابووويه غثيتك
ابوحمد ابتسم :يا حلات هالمغثه وعرفنا انه حور عبيد قلب ابوووها راضيه عنا وتحبنا
ابتسمت بخجل ...
ابوحمد :دقي على اخوووج شوفيه ووين
حور بتردد:ابووويه انزين عن موضوع مبارك ترا سلامه ...
يقطع رمستها :حور ابووويه هالرمسه انا قلت كلمتي فيها اشفيها بنت عمه ما يآخذها والا أي وحده يشاور عليها ...
حور حست انه ابوووها ما يباها ادخل في السالفه وهيه ما تبى تكثر عليه
ابوحمد:دقي له وطمنيني عليه
حور :ان شاء الله ابويه...ومشت عنه: بروح اييب تيلفوووني من الصاله
ابوحمد يأشر على تيلفون المكتب:رمسي من تيلفون المكتب
شلت حور السماعه ودقت على تيلفون مبارك وحصلته مبند
حور صدت على ابوها اللي يطالعها: غالجنه
ابوحمد: انزين دقي على تيلفون ولد عمج سعيد
حور:ان شاء الله
سوووت حور على تيلفون سعيد وتم يرن ومحد رد عليها
حور تهز راسها انه محد رد عليها
ابوحمد قام ومشى طالع من المكتب ..هيه حطت السماعه ومشت وراه ..... رن تيلفون المكتب ردت حور اطالع رقم منوووو شافته رقم سعيد
حور:هذا سعيد ابويه
ابوحمد:ردي وسأليه عن مبارك وخليه يقووووووووله يرد ويودر هالخبال
حور:الوووو
......:الو هلا حور
حور: مبارك وين انته وليش غالج تيلفونك
مبارك :انا هنيه في بيت عمي
حور:انزين ابوووي يسألك عنك
مبارك: ما بتأخر
حور:تمام عيل مع السلامه
مبارك:مع السلامه
.
.
واقفين عند السياره ويطالعه حاس بولد عمه حاس بحزنه بس ما باليد حيله
ومبارك يفكر بسلامه والله ما يتخيل الا ياخذها هيه بس......وفي خاطره يقول ليش يرفضون لو فيها عيب واحد ما رضيت انا اخذها لو ما اشووفها بنت وما شي احسن منها ما اصريت أخذها
.
.
مــســافر لاعـرفت البر .. ولا صاحب ولا سمـّــار
ولا أدري وين أنا رايــــح .. ولا به من يــخــاويني
لـقـيـت أن الأمـــل كــذبه خـذتـنـي بالـعــمر مــشـــوار
ســــرابٍ رحـتأبـــشـرب منه وضــــاع وضـيـــــع سنـيــنــي !!
.
.
سعيد:بشو تفكر الحين يا مبارك
مبارك يرفع راسه ويتنهد تنهيده كبيره:الله كريم يا سعيد صدقني مستحيل اعرس من دون موافقة هلي
سعيد ابتسم :هذا الصح يا ابووووي اللي ما فيه خير لأهله ما فيه خير لحد
مبارك يهز راسه بالايجاب
سعيد :انزين يعني سالفة سلامه خلاص انتهت و الحين سير استسمح من أبوك واطلب رضاه
مبارك يطالع في عيون سعيد:خلاااص انتهت منو قال سعيد انا أحبها ليش انته مب قادر تفهمني ولا تحس فيني
سعيد تنرفز:لا حول عيل توك تقول هلي وما ادري شووو...ومنووو قال مب فاهمنك بس في هالسالفه ما باليد حيله
مبارك يلعب بسويج سيارته ومركز عينه عليه :انا اقصد اني بحاول اقنعهم
سعيد يهز راسه :انته شفت موقفهم لا تسبب المشاكل بسبة بنيه
مبارك:الله لا اييب المشاكل ... ودرنا من هالسالفه رأسي مصدع ..اتخبرك تهقى عمي رض والا بعده زعلان...... يوم كنت ارمسه واستسمح منه هو زام بوزه وما يرد عليه
سعيد يبتسم:ابوويه فديت خشمه طيب بينسى بس دامه حلف انه ما يحضر لا ملجه ولا عرس ما بيحضرلك
مبارك:جيه قالي توووه رد يذكرني يالله يهالشياب حلافهم على طرف لسانهم معليه بنخليه يصوم والا يطلع عن حلافه على المحتايين
سعيد:عاد نحن شو نسويبهم شيابنا مالنا غنى عنهم
مبارك وجسمه تعبان:اتولهت على الحمار ولدك وينه
سعيد يكفخه على راسه :والله عيالك اللي بتيبهم حمير
مبارك يبتعد عنه:هههههههههههههه الله ينطبك راسي يعورني تكفخني لاني قلت حمار عيل خلاص مب هو الحمار ابووووه ...وبعدين ايديك ما تعورك من الحادث
سعيد :زايد وابوووه عمومتك وتاج راسك يا الدب...وليش اذكرني بالحادث ااااه شوه جمالي شوف رقبتيه كيف فيها شموخ...ويرفع راسه وياشر على رقبته
مبارك وفي خاطره يضحك :في هذي صدقت قالت لي حور ليش ما يسوي عملية تجميل
سعيد عصب :عمليه تجميل في عينك وعينها اونه عملية تجميل اصلا انا اغوى عنك وعن ختك
مبارك:في هذي جذبت.... روح ييب ولدك قبل ما اروح
سعيد:هو الحين راقد توك تقول عنه حمار شو تباه ها بس ولديه حبيب والكل يموت فيه طالع على ابووه
مبارك:جان راقد برايه نوم الظالم عباده
سعيد :ترا والله يأني بقوم امغطك بالعصا اشفيك على ولديه شو مسوبك ماكل مال ابوووك
مبارك:هههههههههههههههههه تقصد عمك
سعيد:اجلب ويهك عكرت مزاجي بسير ارقد
مبارك:الله يعين حور على ولدك وبزاه وبزاك انته
سعيد:انته ما عليك منا بنتصافى انا وحور ولديه
مبارك يركب السياره :عاد سعيدان هالله هالله بحور هذي غاليه وطيبه وما تستاهل الا كل خير
سعيد:اللي يسمعك يقول هيه داخل تترياني وعرسي الليله ...يالس توصي مستوي الأخو الحنون .. وابتسم:بس تصدق ليت العرس اليوووم ونفتك نبى نعيش حياه يديده
مبارك بحزن واضح على عيونه:انته عروسك ضامننها ادعى لأخوك يا سعيد
سعيد يبتسم بخبث:الله يوفقك يا محمد يا ولد اميه وابووويه ويرزقك بالذريه الصالحه انته وسهيلة بنت عمي
مبارك يعض لسانه من الغيض:عنبو ذا الويه اجلب ويهك صدق نذل
وحرك السياره ومشى عنه
سعيد تم يطالعه وهو ميت من الضحك عقب دخل بيوطي راسه بيرقد..... بس راسه مفتر وفكره مشغول ما باقي لعرسه الا شهرين كيف بيتأقلم زايد على حياته اليديده واقل شي لازم يتعود عليه انه ينام في شبريته اروحه مب عنده اصلا مب زايد بس لازم يتعود حتى هوووو...
.
.
يوم الأربعاء العصر يبتسم ويطالعهم وهم يتريونه يرمس ليش مولفنهم ويوزع ابتسامات
نوال :خير ابووويه اشعندك الله يديدم وناستك ...فرحنا
أبو كامله :خذيت اجازه شهر من الدوام
سعود:حلووو بتمشانا عيل
ابوكامله :امممم
ناصر:بس انته قايل ما بنسافر شو غيرت رايك قول هيه
ابوكامله :هههههه هيه غيرته
نوال نطت واقفه من الفرحه :قول والله
ابوكامله يطالعها بعين وحده :شو ياهل تحلفينيه
نوال تيي صووووبه فرحانه وتحبه على راسه :السموووووحه يا عمري بس وين بنسافر
ام كامله اطالع ريلها:نبى نروح العمره
ابوكامله :بيحصل ان شاء الله بس قبلها بنسافر مكان ثاني يلا حزروا
ناصر :اممم تركيا
ابو كامله يبتسم ويأشر بايده انه لا
سعود:مصر
ابوكامله :لا
ام كامله :وابووويه خبرنا يالس تحزرنا شدرانا نحن
ابو كامله يصد على نوال:نوال وين قايله لي تبين تسافرين انتي
نوال فرحااااااانه وتنط من الفرحه :لا لا اوكرااااااااااااااااااااانيا
ابو كامله :هههههههههههه هيه شوووي شووووي انزين
ناصر:عاد اشمعنى خذت بشور نوال
نوال اطالع اخوها لا يضيع عليهم:لاني الأكبر انطم انزين ....وتصد على ابوها :متى ابووويه بنسافر
ابوكامله :اليوم شو من الأيام
نوال من الفرحه نست وتحاول تتذكر :اليوم اليوم هيه الاربعاء
ابوكامله :بنسااااااااافر يوم اليمعه الساعه ثلاث ونص في الليل ان شاء الله
ام كامله :يومين ما يمدينا نجهز ليش ما قلت لنا قبل يا ريال
ابوكامله :يمديج شو تبين ثرج تسووووووووين
ام كامله :ما يبون ثياب علشان السفر



ابوكامله :عليكم بالسوووق اليوم وباجر وثره ما عندكم ثياب وبعدين مناك بتشترون اللي تبووونه
نوال تسمعهم وهيه مستانسه من زمان ما استانست وخاصه من راحت عنها كامله :بسير اغاااااااااايض كمووووووووله علشان تموت حره ريلها ما عطوووه اجازه وقايله ما بيسافرون .....وركضت عنهم
ابو كامله يطالع حرمته وابتسم ...هو هالسفره مسووونها خصصيا حق نوال وخاصه من خلصت ثانويه وهيه لا دشت الجامعه ولا اشتغلت وحس ابها الايام اللي طافت ورمسته كامله انه نوال وايد مضايجه فحب يونسهم بيسافرون ثلاث اسابيع اوكرانيا عقب اسبوع العمره وبيردون البلاد وراهم عرس سعيد وحور وما بيبقى عليه الا شهر وبعد هو طالب اجازه شهر واحد بس من الدوام
.
.
منى ودموعها على خدها واطالع ربيعتها :تصدقين تييني حاله ابى ادقله واقوله اباك وردني ما قادره اعيش من دونه يا الهنوف
الهنوف تهز راسها :ما ابى ازيد عليج يا منى بس انتي اللي اخترتي هالدرب واصريتي عليه
منى تغطي ويها بايدها :ادري ما استحملت خيانته الهنوف انا ما قصرت بشي ليش خذها وثلاث سنين وهو خادعني تعرفين شو يعني ماخذنها من ثلاث سنين يا الهنوف
الهنوف:الحين صياحج مب هو الحل يا بنت الناس جابلي عيالج وشوووفي حياتج والماضي انسيه ولا تعذبين عمرج وامج تراه وايد مستضيجه منج وتحاتيج
منى تتنهد ودموعها ماليه عينها :بس تصدقين يا الهنوف نار في يوووفي بعدين مب مصدقه انه خليفه سوابي جذيه كنت اتحراه يحبني لو تدريبه كيف كان يعاملني وكيف يرمسني والله ما حسيت بعرسه ابد
الهنوف اطالعها:بقولج شي بس أخافج تزعلين
منى اطالعها تترياها ترمس
الهنوف تتنهد : حرمه ريلها معرس عليها من ثلاث سنين عنبو جيه ما حستيبه خبريني
منى يزيد صياحها :يعني تقصدين اني كنت مقصره وانا ما ادري يا الهنوف كنت عميى واثقه منه ولا مره شكيت بحبه لي هذا يزاتي
الهنوف:الحين الرمسه لا تودي ولا تيب يا بنت الناس جابلي عيالج وبيج نصيبج وان شاء الله يكون أخير عنه
منى اطالعها:شو تقصدين اعرس هالشي مستحيل ....مستحيل يا الهنوف وعيالي وخليفه
الهنوف تهز راسها :لازم تنسين خليفه هذا بتمين تصيحينه بدت حياتج
.
.
خل عنك انفعالك واستمع للنصيحه
راعي الحق دايم ما يبي له فصاحه
لو صراخكيفيدك كان فاد الذبيحه
مثل كبش الضحيه ما يفيده صياحه
.
.
الهنوف :قومي قومي غسلي ويهج خل نظهر نتقهوى عند امج و لا تنكدين عليها اروحها فيها الضغط وانتي هب صغيره يا منى علشان افهمج انا
منى تقوم وتسير صوووب الحمام وغسلت ويها وحاولت تهدي عمرها .....يوم ردت حصلت الهنوف واقفه تترياها عند الباب
الهنوف:شوفي ويهج جيف احمر حطي له شي واتجحلي شووووي
منى :ما يحتااااي برايه حق شو العدووول وحق منوووو ...اتخبرج شخبار ولدج حمدان ليش ما يايبتنه من زمان ما شفناه
الهنوف :حمدان في بيت يده من امس لاصق في عيال خالته موزه
منى :هيه هل الكويت ما شاء الله هنيه متى وصلوا
الهنوف :من ثلاث اياااام جذيه
منى:هيه شي طيب
وظهرن صوووب الصاله علشان يتقهون ويا ام منى بس النار اللي في يوووف منى من بيطفيها خليفه اللي حبته وتزوجته وصار ابو عيالها طلقها وخلااااص حياتها انتهت وصار لقب مطلقه ملازمنها
.
.
.
سلامه:ههههههههه انزين كتبيه في ورقه قبل لا تروحين
حور:هذا اللي بسوويه....سلامي ما بتروحين ويايه
سلامه:لا خالتي حليلها تعبانه ..... وبعدين ما لي بارض اظهر السوق
حور:اشتهيتج تروحين ويايه
سلامه تبتسم:مره ثانيه ..... وبدلع :ها شخبار سعيد
حور تبتسم وبمزح:لا لا يا حبيبتي لا تلوين لسانج وانتي تطرين اسمه اغاااار
سلامه :ههههه يالله نحن ما نروم بعد انغااار
حور:عيل ههههه علوووم الدوام ويااااج
سلامه:ترتوب اتسلى والموظفات اللي عندي طيووبات وسوالف وبعد استاذ نهيان طيب
حور:الحمد الله
...............:حور يلا جان بتروحين ترا والله بحلف ايني ما بوديج ...وينها امايه هيه بعد .......خلصن
سلامه :اوكييه حور برايج بياكلج هذاااا
حور:هههههه اشووفه والله عنبووو منان بس بنستحمل دام الدريووول مطرشينه عند خالوه طرفه
سلامه:انزين برايج سلمي الغاليه
حور:سلامن يوصل...تامرين على شي
سلامه:سلامتج ورضاج
حور:تسلمين ....فمان الله
سلامه:في حفظ الرحمن
عقب ما بندت عنها ابتسمت وسارت صوب التسريحه: احبها هالانسانه الله يوفقها ان شاء الله.... عدلت شعرها ولبست شيلتها وطلعت من الحيره بتروح تشوفهم ..
وحصلت روضه ويا بنتها تأكلها
سلامه بابتسامه:السلام عليكم
روضه:وعليكم السلام ورحمة الله
سلامه تروح تيلس عدلها وتبوس أميره :فديت الحلوين يالسين يتعشووون
وتصد على روضه :وينهم عيل الباجين
روضه :ما ادريبهم بس عمتيه في المطبخ اونه بيون عرب
سلامه تنش واقفه:الله يهديها هيه اروحها تعبانه ليش تدخل المطبخ جان خبرتني وبسوي لها اللي تباه
روضه وهيه تاكل بنتها:انا قلت لها بس هيه ما طاعت
سلامه تمشي صوووب المطبخ ووقفت عند الباب واطالع خالتها
سلامه:الله يهديج خالوه جان خبرتيني الدكتور قايل لازم ترتاحين وانا يالسه في حيرتيه لا عندي شغله ولا مشغله ودريه خليني انا بكمل
ام عبدالله :خلصت ما باجي شي وبعدين انتي الصبح اداومين واتين ثلاثه تعبانه وترقدين
سلامه:انزين خالوه الحين سبع المغرب عنبو لحد شو برقد نشيت انا خمس بس ما ظهرت من الحيره ...سيري ارتاحي وخليني اكمل الفواله
ام عبدالله :انزين بيلس هنيه عندج
سلامه:لا والله تروحين ما تيلسين في الحر سيري فديتج والفواله بتزهب وبحطها في الميلس
ام عبدالله :عيل انا بروح اتسبح
.....وتبى تظهر من الميلس
سلامه:منو بيج خالوه
ام عبدالله تصد:انا ما خبرتج
سلامه تصد صوبها :عن شوووو
ام عبدالله :قبل يومين خالج وصل واليوووم دق لي بيوووون حق العشا وطرشت عبدالله اييب العشا والفواله قلت بسووويها
سلامه مستغربه مع ابتسامه:خالي
ام عبدالله وهيه تمشي :هيه هو وحرمته وولده
وطلعت عنها من المطبخ....سلامه استانست وايد ولهت عليهم كلهم وخاطرها تشوووفهم خالها ومرت خالها ايلين ووائل ..ابتسمت ويلست تكمل شغلها
.
.
.
المكان:دبي
يوم الثلاثاء العصر
حنين تعدل شعرها على المرايااااا بتظهر هيه ونوووف السوق علشان نوف تتزهب لعرسهااااا اللي ما باجي عنه شي الكل حدد عرسه الا ذيااااب ابتسمت بمراره الحين كمل اسبووووع لا هي دقت له ولا هوووو دق
هيه ليش ما دقت هذي حنين وهذي شخصيتي يمكن منجرحه انه يحب حور وما يحبني ويمكن مستحيه منه اني بينت له اني وايد مهتمه وبيصدق عمره وبيجاملها ..
إحترقتالشوق والشوق احترقني
مـن غـدا كـلٍ عن الثاني غريب
لـلشقا حظي مشيفينيوسبقني
آه يـاظلم الـهوى وظلمالنصيب
السهر من عشقتك غصب عشقني
يـاعـنـيد يـابـعيد يـاقـريب
سـال مـن عيني قصيدولانطقني
والـسواد الـلي تـوشحنيكئيب
صـرت لـه كـلي وعياماعتقني
وان تـفزعت بـنهارك مـايجيب
أنـت وينك يالسروق اللي سرقني
رد لـي لـو راحـتي وديأطيب
.
.
رن تيلفونها وراحت صوووبه
حنين :هلا نووووووف
نوف:يلا ظهري نحن برااااااااا
حنين :يلا دقيقه بس واكووووووون عندج
نوف:احيدج مصدعه جان تعبااااانه حنين أمانه لا تعبين عمرج
حنين ابتسمت:قولي قولي ما تبيني اروح وياااج واختصري
نوف: يا الشينه طلعي يلااااا
حنين:هههههه يالله البس عباتي برايج
نوووف:نترياااااااااااج
وبندت عنها
البست حنين عباتها وجوووتيها وطلعت من حيرتها حصلت امها واخوووها فيصل في الصاله
حنين تصد صوبهم :وصلوااا
ام خالد:لا تتأخرين اماااايه
حنين وهيه تمشي :ان شاء الله
فيصل:الله يعينه عمي عليكن
حنين ابتسمت وطلعت عنهم وهيه تقول:مع السلامه
وركبت السياره
حنين :السلام عليكم
نوف وابو ذياب:وعليكم السلام
حنين:اشحالك عمي عساك بخير
ابو ذياب :بخير طاب حالج شخبار ابوووج وامج واخوانج عساهم طيبين
حنين :يسرك الحال
نوف:كيفهم
حنين ابتسمت :منيح
ابو ذياب وهو يسوق رن تيلفووونه يلس يطلع من مخباه بايد والثانيه ماسك السكان
واول ما طلعه رد عليه
ابو ذياب ابتسم :مرحبا السااااع هلا والله ابوووي
ذياب ابتسم :المرحب باجي اشحالك ابووويه
ابو ذياب :الحمد الله اشحالك انته ويا الغربه
ذياب :بخير يسرك حالي شخبار امايه والاهل عساهم بخير
ابوذياب :بخير يترقبووون ييتك وعلووم الشغل والبرد عندكم
ذياب:عن البرد لا تتخبر والشغل ما شي حاله
ابو ذياب :زين زين
ذياب:عيل وين انته في البيت
ابوذياب:لا والله ظاهر بأختك السووووق هيه وحرمتك
ذياب ابتسم :هيه عيل سلم عليهن
نووووووف:ابووووويه عطني اكلمه
ذياب :عقب برمسهاااااا ابووويه يلا فمان الله
ابوذياب :في حفظ الرحمن ابوويه دير بالك على عمرك
ذياب :ان شاء الله فمان الله
وبند عنه
نوووف مبوزه:جان عطيتني ارمسه
ابوذياب:مستعيل قال عقب بيرمسج يسلم عليكن
حنين وهيه سرحاانه من اول ما دق اشتاقت له يهالذياب اللي دخل حياتها ولو ابتعدت عنه ما تدري كيف بتعيش بلاه
نوووووف صاده صوووبها :هاااا الحلووووووووين وين سرحانين
حنين :هاا انا عندج شووو تبين
نوووف :عندي هذي لا وبعدين يالله وصلناااااااا خل ننزل ابووويه نزل
حنين ردت الغشى على ويها:يلاااا
هنيه وصل في تيلفوووونها مسج
فجت الغشى ويلست تبطل المسج دق قلبها يوم شافته من ذياب يلست تقراه
(ليش تطلعين وما تخبريني حتى لو ويى اهلي )
ردت الغشى على ويها ونزلت عيل انا كل يوووووووم اظهر ويا نوووف اكيد يعرف بهالشي وبعدين اروح ويا منوووو ويا اخته وابوووه والله انه يقهر هبله يوم توقعت يطرش شي ثاااني والله اني غبيه
نوف ادزها على الخفيف :ارمسج اشفيج أي محل ندخل قبل
حنين بعصبيه :كيفج
نوووف استغربت :اشفيج
حنين :ماشي هذووو عمي دخل هنيه يالله
ومشن صووب المحل ونوف مستغربه شو هالمسج اللي خلى حنين تتنرفز وتسرح ونفسها ضايجه
.
فيصل:هيه امايه خلاص قررت
ام خالد مبتسمه :حد في خاطرك
فيصل :لا اماااايه محد انتي اختاري لي
ام خالد استانست أكثر:عاد يمكن ما بيعيبك اللي اختارها
فيصل يتجرب منها ويحط راسه في حضنها :لو مب واثق من ذوقج خليت حنينووه تتنقى لي من ربيعاتها والا وحده من الأهل
ام خالد تمسح على شعره:والله يا فصيل كبرت وبتعرس
مايد وحاط ايده على خصره :ايه انته خووووووز راسك من حضن امايه
فيصل يصد على الباب:نعم يا دلوووع ماما شو تبى
مايد يتجرب:قم اقولك قم
فيصل يطالعه:سير يا بابا انته ويا هالريول الغبر سير اسبح من هالوصاخه
ام خالد:يا ابوووي وصخت الفرااااش سير اتسبح
مايد :او خلي هالدعله يقووم من حضنج
ام خالد:ههههه انته الحين يعري وتغااااااااار
مايد:هيه اغاااااااااار ....انزين حنون وين راحت
ام خالد:راحت السوووق ويا نوووف شو تباها
مايد:اباها تشتري لي حايه من السووووق بروح ادق لها
ومشى عنهم
فيصل ينش ويشل غترته:عيل انا بظهر امايه تامرين شي
ام خالد:سلامتك ولا تاخر يا ابووووي تخلوني دوم احاتيكم هذا حميدان اللي بيخبل بي والا الحين شو يبى يسافر البحرين
فيصل ابتسم:ان شاء الله ...وحمدان ساير ويا ربعه يتمشى مب صغير لا تحاتينه الغاليه ...فمان الله
ام خالد :الرب يحفظك ابووووي
.
.
.



بخيته تضحك:عيل ما لحقت عليج خلاص اتريااااج ....يعلني افداها حرمت الذيب والله ...هيه هنيه يتراقصن ..ما عليهن شر ..المعرس يقووولج لا تتاخرن ...هههههههه ...هيه انا يايه اسنعكم ما باقي على العرس الا شهر تقريبا وكمن يوووم هيه ...يلا في حفظ الرحمن ...سلمي على حنين ...ويوم تردون خلها تيي تعشى عندنا عقب تروووح ..حاولي فيها يلا مع السلامه
أحمد:ههههه عيل فاتتج الطلعه وياهن
سيف:حريم والطلعه يموووتن فيها
بخيته :اليايات وايد ....واطالع ريلها انا يالسه اسبوووع عندهن هب مشكله
أحمد يطالعها :نحن متفقين ثلاث ايام والا يوم وصلتج خلاص بتغيرين رايج
سيف:ههههههههههه
بخيته :وانته خلاص ماشي شوووفه لنوووف ولا ترمسها في التيلفون
سيف:اف اف عاد شووووو بيتغير لو ما شفتها ولا رمستها
بخيته :علشان تشتااااق لها انا موووصتنها ما تناغيك
سيف يصد على أحمد:اقولك يا ريال قووووووم شل حرمتك واسرحوا بتخرب نوووف عليه
أحمد :هههههههههه جان السالفه فيها تخريب على المعاريس عيل يلسي اسبوعين
سيف يطالعه:افااااااااا
بخيته تنش:انا ما عليه منكم بقووووم اشوووف الخدامه جان سبحت البنات ورقدتهن ....ومشت شوووي وصدت عليهم :انته بتسرح الليله أحمد
سيف:شو الليله لا ماشي روحه شو عايلنه
أحمد :أمايه هناك وباجر ورايه شغل في المزرعه
سيف: الصبح مرخوووص عنبو ما شبعنا منك عاد انته يالله يالله انشوووفك
احمد يبتسم ويصد :والله ..
بخيته :ما ادريبك بس من رمسة سيف الحين ليل الصبح روح وبطي وحرمته عند عمتي ما عليها شر
ومشت عنهم
سيف:خلاص عيل باجر بتروووح
أحمد :عيل ذياب متى بيرد
سيف:انا اليوم مرمسنه بيرد عقب اسبوووعين امبونهم شهر بيلسون والحين اونه قصروها المده
أحمد : شي طيب
سيف:صح يا ريال مبروك على السياره اليديده الله يعطيك خيرها ويكفيك شرها
أحمد :الله يبارك في حياتك .
رن تيلفون سيف
سيف:عيل الربع وصلوا خلنا نسير الميلس
وطلعواااا صووووب الميلس
.
.
.
المكان :العين
يوم السبت
واقفين جدام باب الشركه ويطالعه
حمد:خلاص الحين عيل انا بروح فرع دبي وليش ما خبرتني قبل
مبارك:اتحريت عمي بيخبرك
حمد بضيج:بصراحه عمي راشد هو اللي يقضي بهالشغل ومحد يحس بهالشي ومن خذ اجازه ونحن ...اف
مبارك:انزين انا بروح عنك
حمد يهز راسه :لا ..انا بروووح برايك عيل
مبارك يطالع اخوووه وهو يمشي :في حفظ الرحمن
ومشى يدش الشركه بس لفت انتباه حد سلاااامه بس مب اروحها واقفه ويا واحد منوووو هذاااا
.
سلامه اطالعه ومبتسمه:ادري انك وما تقصد تأذاني بس شو بيقولون الناس عني وانته واقف ترمسني في الشارع
وائل بابتسامه:انا ولد خالج
سلامه :انزين شووو اعرفك اني اداوم هنيه
وائل:اللي يسأل ما يتوووه عاااادي اشووف مكتبج
سلامه:لا مب عااادي
وائل: اف اف عنبوووو بكفر لو دخلت مكتبج يعني شوووو هالتفكير
سلامه:هههههه الحين ممكن تفااااااارج
وائل :عنبوووو انزين شرايج بشكلي وانا لابس غتره وعقال حتى ما علقتي
سلامه وهيه اطالع ساعتها ما باقي الا عشر دقايق ويبدأ الدوام :امممم زين مع انه الغتره والا العقال طالعين غلط شووووي البياض شااع والعيون بني فاتح
وائل يطالعها عقب ضحك:جاملي انزين
سلامه وهيه تمشي :ما اعرف واظني تعرفني
وائل :انزين ممكن ايي اردج البيت
سلامه تأشر بايدها:لا مشكووووووور نترياكم اليووووم ...وابتسمت :مع السلامه ولد خالي
يالس يطالعها هالبنت غييييير عنهم كلهم صدق يباها من خاطره بس هيه..... هووو ياي بقصد انه يقنعها بس من اسبووووع وهيه مب راضيه تفهم هالشي
.
عند باب الشركه
اول ما مرت من عداله
مبارك معصب بس بصووووت هادي وشكله يكسر الخاطر:ادري لو سألتج بتقولين مالك خص بس دخيلج ابى اعرف منوووو هذا
سلامه وقفت كانت ناويه اطنشه :شووو بطلع عليه كلام نفس ذيج السنين والااااااا
مبارك :سلامه ابى اعرف منو هذا
سلامه اطالعته شو أخرتها ويا هالانسان:وائل ولد خالي
مبارك :هو يايبنج
سلامه هزت راسها وبغت تمشي
مبارك :كلهم تتكلمين عندهم بطيب الا أنا
سلامه تصد عليه الوقفه طووولت وياه والناس ما يرحمون بيقولون عليها عينها على ولد راعي الشركه وابتسمت بسخريه: وانته منوووو هم ولد خالي وولد خالتي انته عااااااقل خبرني باي صفه ارمسك انته ينيت مباااااااارك ...وبعصبيه اكثر:ترضى حووووور يرمسها أي واحد والا لانها ختك عنبوووووو اعتبرني خت ولا اتم تسوووى جذيه
ومشت عنه .......
توقع وش يكون الرد
منقلبٍ هديته جروح؟
يهلي بك وينسى الجرح
يقولك يا غلا مسموح؟
تخيل عيشمأساتي
تصور إنك المجروح
بتعرف بعدها ردي
معاناتي معالأيــــامْ
.
.
.
..........يايه تركض وتصيح :ماما ماما سرعه
ام حمد تفز واقفه :شوووووو فكتوريا وشووفيج تباغمين
فكتوريا :ماما كبير واااااااجد تعبان هيه ما كلاااااااااام
ام حمد تركض صوووب حيرة عمتها وتتجرب منهااااااااا :عمتيه ام عبيد ام عبيد ............بس ما ترد عليها
ام حمد تحط ايدها بصدرها:واعليه مااااااااااا ترد سيري شوووووووووفي حوووووووووووور ركضي وووويبي التيلفوووووووون
ام حمد ترد تضرب ام عبيد وتشل راسها وعيووووونها بدن يجمعن دموووووووووع
ووووصلت وبسرعه ادش الحيره :يدوووووووووه اشفيها
ام حمد:حووووو ما ترد علي
حور تتجرب منها وتحط اذنها على صدر يدتها :تتنفس فكتووووووووووووووووووووووووووريا قووولي للدريول بنسير المستشفى
ام حمد ادق تيلفووووون على ريلها :الوووو ...وين انته ...وين العزبه ...عيل بنروووح المستشفى العيوووز ما ادري شياها ما ترد ...لا تسرع دخيلك عبيد ...هيه لحقنا هناك ...مع السلامه
راحت فكتوريا اتيب عبيهن وميري وحور وام حمد شلن العيووووز وركبنها السياره رايحين صوووب المستشفى بس يحسن خلااااااااص ودموعهن على الخد مسكووووبه وحور تحاول تقووووي عمرها ما تبى تفكر بهالشي
معقووووووووله يدتها بتتبع امها ومريم وثااااااااااااني لا...بهالتفكير جربت يدتها من حضنهااااا:يدوووووه لا تودريناااااااااا يدوووووه لا تودرينا دخيلج
ام حمد زاد صووووت صياااحها يووووم سمعت حور ترمس جذيه
فكتوريا :محي جلدي ماما كبير تــــئبان واجد
اول ما وصلوا المستشفى عند الطوارئ بدوووووا ينقلوها بسرعه ودخلووووه وحطوا لها اكسجين وبدوا الاجراءات اللازمه واستدعوووا طبيبها
حور وعمتها يالسات على الكرااااسي يترين شوووو بيقووول الدكتوووووووور
ام حمد تشوووف خليفه ياي يركض هو وابوووه
خليفه:ها شووو استوووى وشووو ياها
حور اول ما شافت ابوووها راحت وعقت عمرها عليه
ابو حمد خااااااف:وينهاااااااااا شووووووو استوووووووووووووى
ام حمد :الدكتور داخل عندها ونحن نترياااااا
خليفه مشى عنهم وسااااااااااار صوووب المكان اللي أشرت عليه امه
ابو حمد يهز راسه :استهدي بالله يا امايه وان شاء الله تقووووم بالسلامه
مرن عشر دقايق وطلع خليفه
كلهم يتجدموووووووون صوووبه
ابوووحمد:ها خليفه شو قال الدكتور ويدتك بخير والا
خليفه :الحين بيدخلووووونها العنايه ردت لها الجلطه بس يقووول بتكووون ان شاء الله بخير
حور تحط ايدها على ثمها وتصيح
ابوحمد يهز رأسه الحين من سنتين وشي وهيه حالتها مب مستقره والله يستر ويقووومج بالسلامه يا امايه حسج في الدنيا يكفينا يا ام عبيد
ودق تيلفووون لأخووووه ابوسعيد يخبره
.
.
.
المكان :استراليا
بالباجر
الساعه عشر ونص الصبح
شال باقة ورد في ايده وهوووو يمشي في الممر لحد ما وصل الغرفه دق الباب ياه صوووووت :تفضل
راشد يفج الباب :السلام عليكم خالتي
ام عمر وهيه يالسه في سريرها عرفت صوته :وعليكم السلام
راشد :اشحالج بربج بخير
ام عمر:اقرب يا ولدي اقرب
راشد يدش الغرفه وابتسم أول ما شافها وراح وحبها فوووق راسها:اشحالج خالتي
ام عمر ابتسمت:يسرك حالي ولدي اشحالك انته وشخبار الأهل
راشد يلس على الكرسي وحط الورد على الطاوله :بخير يسرج حالهم انتي علوووومج الحين شهباتج
ام عمر:والله ضايجه من هالدختر وهذا ربيعك ما يسمع رمستي
راشد ابتسم:خالتي عمر يبى صحتج تهيدي لين يرخصج الدكتور ويطمنون على صحتج
ام عمر :شو نسووووي يا ولدي ترانيه صااااابره ...عيل ما شفت شما في دربك اخافها الا غابت هالخبله رايحه تشتري عصير
راشد:لا والله ما شفتهاااا...تبيني اروح اشووفها
ام عمر :لا ولدي ما ابى اعبلك بتهيد عليها لو ما يت عاد بتعبك ويانا بس تراها خبله بتغيييييب
ام عمر:انته عيل ما عندك امتحان ابووووي
راشد:لا خالتي انا خلصت وعمر غير عني
ام عمر:حليله توووه ظاهر رايح يمتحن
راشد:هيه لاقيته في الدرب
ام عمر:ابووووي انزل تفوووووول انته ما غريب ما فيني شده انزل
راشد:افا عليج خالتي انا مب غريب وانتي ارتااااااحي وتسلمين ما ابى فواله
ينفتح الباب بقووووو كامل وبصرت مربوووش:مــــــــــــــــــــاميتووووووووو شما وصلت
اتصمنت يوم شافت راشد وهو ابتسم..مشت صووووب الطاوله اللي عند الدريشه ويها احمر من الفشيله وحطت العصير...
راشد صد على ام عمر
راشد:عيل بترخص انا خالتي ....ونش واقف :تامرين بشي
ام عمر :مايامر عليك عدو ولدي ولا حتى كلت شي انزين خذ عصير
راشد :مره ثانيه خالتي يالله فمان الله
وطلع من الحيره
شما يوووم سمعت الباب يتسكر صدت بعصبيه
شما:وهذا ليش ايي دامه عمر محد
ام عمر:وانتي متى بتعقلين دومج مطيوووووووره والولد ما سوى شي ياي يسلم وبحسبة اخوووووج عمر حليله من وصلنا الديار وهو يدارينا شرات هله
شما متغيضه لانها افتشلت :سخييف بعد يبتسم
ام عمر :يبتسم يشووووفج مستخفه
شما يلست على الطاوله وتفج العصير :الله يسامحج ماميتوووو انا مستخفه يوم ابى اونسج
ام عمر:جذيه تونسيني
شما بووووزت ولا ردت على امهاااااااااا
راشد يمشي وهووووو يضحك البنت اخس عن اخوووووها مربوووشه اووونه ماميتو شما وصلت وخير يا طير لف على محل العصاير وسار صوووبه
كان في خااااااااطره بس استحى ياخذ عقب ما شافهاااا افتشلت من حركتها
.
.
.
بعد يومين
المكان:دبي
ام خالد اطالع بنتها:توها عمتج داقه بتروح تسلم على ام عبيد صار لها ثلاث ايام مرقده بروح فياها ما بتروحين
حنين اطالع التلفزيون :امممم والله زين انروح شووو نوف بتروح
ام خالد:يمكن هيه ما ادريبها قووومي تزهبي جان بترووحين
حنين تنش واقفه وتسير صوووووب الحيره وشلت تيلفونها واطالعته بمكر غايضنها الخايس ولا حتى طرش مسج
يلست تكتب المسج له
وعقت التيلفوووون على الشبريه وعقدت توووها حست بتوتر لا يعصب لا عدالها اكييييد بيكفخهاااااا
والله اني غبيه ومتسرعه بس هو خبلبي كنت عاقله
حنين :هههههههه أي عقل طول عمري مخروووشه وعايبني هالشي ولا بغيره
نقزت يووووم رن تيلفوووونها خافته يكووون هو شلت التيلفوووون بشوووي شووووي وشافت الشاشه شافتها عاليه تنهدت بارتيااح
حنين ابتسمت:مرحباااااا ملايين بهالصوووت
عاليه:المرحب باجي الغلااااا اشحالج
حنين :ترتووووب ومن صووووبج ام اللول
عاليه ابتسمت:الحمدالله
حنين:شخبار مريضتكم عساها بعافيه
عاليه:الحمد الله يا ختي احسن الحين بوايد والله انه حمامة روحنا طارت قبل ثلاثة ايام يوم شفنا حالتها
حنين:الحمد الله وتستاهلون سلامتها
عاليه:الله يسلم غاليج حبيبتي
حنين:والله واشتقنا لكم عنبووو يا القاطعه انتي حرمة حمد (....)وخيفانه على فاتورة تيلفوونج

عاليه:الله يقطع سوالفج الحين اللي يقووول هيه ادق انا لاهيه ببنتي وريلي وانتي ما عليج قصور ليش ما ادقين
حنين:ههههههههه لاهيه بعمري
عاليه: لاتقولين بعمري قولي رغي في التيلفون مع ذيابووه
حنين حز في خاطرها هالشي أي رغي من راحت ولا سمعت حسه
عاليه تكمل رمستها:
عاااااااد يوم دريت انكم بتيووووون دقيت اكد لج تين بزعل اذا ما يتي عنبووو انا من عرست حتى بيتي ما شفتيه
حنين:ههههههه توها اميه خبرتني بس طرشت اشوووف اخوووج
عاليه: ما عليج منه ذياب ما بيرفض يلا زهبي عمرج
حنين في خاطرها بعد ذاك المسج ما اظني بيوافق:ان شاء الله
وصل مسج في تيلفووون حنين تروعت
عاليه:خلاص عيل بنترياكم وبنتلاقى ان شاء الله
حنين :على خير ان شاء الله
عاليه:مع السلامه
حنين:في حفظ الرحمن
وبندت عنها
حنين اطالع الشاشه انا الغلطانه لو رفض بدق له وبتعذر وبستأذن منه ...ومنه نسمع صووووووووته هالدب حتى لو يحبها بعرف اخليه يحبني
ابتسمت بمراره على تفكيرها الغبي وفجت المسج وقرته
(هههههههههه أكيد مرخوووصه دامج صوووب ذيج الديار بتروحين بس أمانه سلمي عليها عنبو هالكثر غيره ما اتحراج تحبيني جذيه وانا اقول ليش زعلانه)
حنين فجت عينها على الآخر وهيه تقرأ المسج بس اللي يدق الباب اييه اليواب
.
.
بخيته اطالع نوف :والله باجي لج اشياء والعرس باجي له 16 يوووم
نوف واتضايجت:يوم ارد من السوووووووق اتذكر شو ابى افففففففف ما ابى اعرس
بخيته:ههههههه واليووووم ماشي روحت سووووق الحين بنسير صوووب العين
نوف :شرايج انخلي ابوووي يخطفناااا السووق هناك
بخيته:اذا مدانا بنخطف والعريس هناك من يوووومين عند اهله ها
نوف:هيه
بخيته:لاتكونين ترمسينه في التيلفون
نوف:لا والله ما رمسه بس امايه خبرتني
بخيته :احمد توني مرمستنه اونه زعلان بطيت في القعده هنيه
نوف بعصبيه :يا اختي خليه يقدر ظروفي
بخيته:ههههههه فديته مشتاق لي ولبناته
نوووف :عيل قاطعتني عن ارمس سيف خليه يولي ما بيمووووووت
بخيته فاجه عينها:عنبو مب قادره تصبرين لين العرس اونه قاطعتني عينج قوووويه والله هههههههه
نوف ماتت من الضحك من شكل ختها :تراني امزح
ام ذياب تدخل الحيره :وابووووووويه انتن بعدكن ما تزهبتن ابوووكن معصب هناك
بخيته :يالله يالله بنلبس عبينا
ام ذياب: خلصن ...ويسلم عليكن ذياب
نوف:فديته اشتقتنا له والله
بخيته :الله يسلمه من الشر ...متى بيي
ام ذياب :يقول عقب اسبوووع بيرد ان شاء الله
بخيته ونوف:ان شاء الله
.
.
.
المكان: العين
في المستشفى
سهيله اطالع زايد:زيوووووووود وين بتروووووح
زايد :ما مكان برااااااا
سهيله:لا ما تظهر شووو تسوووى برا شووووف اللول يالسه مب شراتك
زايد:والله هيه بنت
سهيله تبتسم:لا والله تعال اقولك
ام سعيد :تعال يا ولد ايلس لا اخبر عليك محمد ينعمك بالعصا شووووي علشان اتقر
زايد :والله كيفي
اندق الباب وانفج ويدخل منه مبارك
مبارك:السلام عليكم
الكل :وعليكم السلام والرحمه
مبارك :سيف عندي
ام حمد:خله يدخل سيف مب غريب
مبارك يأشر لسيف
سيف موطي راسه :السلام عليكم
الكل:وعليكم السلااااااااام
ودشووووا وسلمو على ام عبيد
مبارك:شووو هباتج يدووووه عسى اهووون الحين
ام عبيد تكلم بصوووت واطي :الحمد الله
سيف :عساااج الخير ان شاء الله
قربت سهيله وهيه متغشيه القهوه صوبهم
سهيله:عيل ليش ما يبتوا حور وياااكم
مبارك:بتي هيه وعاليه ويا حمد
سهيله :شخبارك سيف عساك طيب
سيف:يسرج الحال ومن صوبكم
سهيله:طيبين طاب حالك
ام حمد:ها المعرس بتودرها العزوبيه ما شاء الله
سيف ابتسم :هيه والله نوين نكمل نص دينا
ام عبيد :منو المعرس
مبارك يتجرب منها:سيف بن ثاني بيعرس عقب اسبوعين
ام عبيد :هيه سيف ما شاء الله زين زين مب شراتك رغيييد
الكل نقع من الضحك
مبارك :يالس تضحك عيبك الحين
سيف:شو اسووي بك يوم ما نووويت تعرس
مبارك :يدوه على ايدج الخير زوجيني
ام عبيد:جانك صادق فالك طيب
مبارك:يه يه فديت انا الغوووووي اسميها ما تقصر
سهيله تصد :حسبي الله الشيطان وين راااح
مبارك يصد عليها :منوووو
سهيله تنش واقفه :زيوووووود ظهر والله ...بروح اشوفه
مبارك:يلسي يلسي انا بشووووفه
وظهر عنهم
ام عبيد :اتخبرك سيف
سيف يتجرب منها:لبيه يدوه اتخبري
ام عبيد :منوووو بتاخذ
ام حمد : عمتيه خرفت صارت ما تذكر شي
سيف ابتسم :نوف بنت عبدالله بنت خالتي فطيم
ام عبيد :نوف هيه نوووف زين ابووووي زين بالبركه
سيف :الله يبارك في حياتج الغاليه
سهيله تبتسم:عيل وين نية شهر العسل
سيف :ان شاء الله صووووب ماليزيا وجزر المالديف وهالاماكن
سهيله:زين زين عسى الله يسعدكم
.
مبارك يدور زايد وحصله قاعد عند ممرضه فلبينيه تجرب منه
مبارك:يا الحمار ليش تظهر من الحيره
زايد يطالعه:طلعت
مبارك:وليش ان شاء الله مب قايلين لك لا تظهر اكفخك الحين
زايد يوطي راسه:اثولف
مبارك يمسك ايده ويمشي:اتسوولف في عينك انته ويه سوالف
زايد دمعت عينه وبصوت واطي :بخبر ثعيدان
مبارك:ما شي خفته انا ....ويوطي عمره :لو سمعتك اتقووووووول سعيدان بجتلتك قووووول ابووويه متى بتتعلم انزين
زايد دموووووعه على خده:انذين
ودشوااااا الحيره وسيده سار صوووب سهيله
سهيله بعصبيه:مبارك لا تكون ضربته
مبارك:يستاهل لو ضربته
ام سعيد:خليه يأدبه هذا بزا
سهيله تصد على عمتها بعصبيه :عنبو يا عمتيه هذا ياهل ما يفهم
وتمسح دموعه:خلاص حبيبي لا تصيح
سيف:لا زايد ريال ما يصيح تعال عندي تعال
مبارك في خاطره يا حليلج يا سهيله وايد تحبه لانها ما عندها عيال الله يرزقج يا رب
.
.
.
وائل موطي راسه :باجر بسافر
سلامه حز في خاطرها انه زعلان :الله يوفقك يا وائل وتحصل البنت اللي تناسبك وتقدرك
وائل يصد على عمته:يالله انا بروح
ام مطر:اقعد يا ولدي اتعشى عقب مرخوووووص
وائل:مشكورين خيركم سابق ..يالله مع السلامه
ام مطر وسلامه ينشن :حياك الله
وائل يظهر وتتبعه سلامه توصله
وائل اول ما وصل الباب:كنت اتمنى ارد المانيا وماخذ موافقتج
سلامه تتنهد:اسمحلي يا وائل انا تفكيري باخوووي خالد ولا افكر بالعرس
وائل :انتي رافضتني انا يا سلامه...خلاص ما يحتاااي اناقش هالموضوع اكثر
Good night
سلامه ابتسمت له :الله يحفظك واتمنى اشوفك جريب ويا عروستك
وائل يتنهد
سلامه :بقولك شي بس ما تزعل
وائل :انا ازعل منك
سلامه ابتسمت :بديت اتخوووورها شو منك هذي
وائل:هههه منج غلطه بسيطه..شو تشوفين رمستي مكسره
سلامه :لا حشى وادري انه خالي ما مقصر فيك وانه كل ربعك هناك خليجين
وائل :الا اسمي هههههههه مب شي
سلامه :هههههه ما حصل خالي الا هالاسم عاااااد
وائل :شفتي عاد شو كنتي تبين تقولين
سلامه:اممممم مدوووي بنت عمتي صالحه انا اشووفها زينه وتناسبك وهيه تحبك
وائل عاقد حياته :تحبني
سلامه :هيه وانا اعرف من الصيف اللي طاااف يوم كانوا عندنا في المانيا
وائل :بس انا ولا في عمري لاحظت هالشي
سلامه:فكر فيها شوووي بتشووفها انها تناسبك
وائل:مع السلامه
سلامه ابتمست:في وداعة الله
.
.
.
ابو حمد يهز راسه :يا اخوووي ما فيها الا كل العافيه
ابو كامله :حتى لو يا اخووووي اميه تتعب ولا ادريبها وتدخل العناااااايه وانا هنيه ولا حد بلغني
ابو حمد:يا ابوكامله قلنا لك ما عليها شر استانس انته وعيالك وهنيه الكل بخير ولا يشكون باس
ابو كامله:انزين انا حجزت وباجر بنوووصل
ابوحمد:يا ريال
ابو كامله :خلاص يا اخووووي حجزت انا سلم عليهم
ابوحمد:سلامن يوووصل سلم انته بعد
ابوكامله:يبلغ فمان الله
ابوحمد:الرب حافظنك
وبند عنه وصد على حمد وخليفه
حمد:شووو معصب عمي
ابوحمد:هيه معصب وباجر بيوصل
خليفه:يدوه ما عليها شر برايه يستانس
ابوحمد:شوووو اسووويبه ما رمت اناغيه وارمس معصب وضايج انه محد خبره ...ها حمد شووووو جهزتوااا كل شي علشان عرس سيف
حمد:هيه ابوووي كل شي مرتب
ابوحمد:هيه يا ابوووي تراه يتيم وماله حد غيرنا
حمد:افا يا ابووويه ما يبالها رمسه سيف شرات خليفه ومبارك
ابوحمد:بارك الله فيك
.
.
ابتسمت يوووم شافت غايه راقده بهدوء وصدت تشوووف جان جهزت كل شي باجر العصر عقب ما يظهرون يدتها بتروووح دبي
لازم تكون عندهم ما باجي شي هذا عرس اخووووها وبنت خالتهاااا
بتنزل تحت تاكل شي يووووعانه
وطلعت من الحيره وشااافت كانتي في دربها وقالت لها تروح تقعد ويا غايه علشان لو نشت محد بيدريبها وهيه كملت دربها
رغم انها ما تبى تسير دبي علشان ذياب اللي بيي من السفر جريب
الا انها خلاص لازم ترضى بالوااااقع وانه الله كتب هالشي ومحد يعترض حكمة الرب بتحااااول تسيطر على حبها وتوجهه لسعيد اللي بيصير بعد شهر وشي ريلها
دشت المطبخ وفجت الثلاجه وطلعت العصير منها ويلست تسوووي لها سندويجه
دخل مبارك وسعيد من الباب الثاني اللي يوصل بالحوووووش
مبارك :حوووو شو تسوووين
حور تصد عليهم : شو اسووي بعد أكل ...اشحالك سعيد
مبارك يصد على سعيد اللي متصنم يطالعها ويدزه صووووب برا:عنبو هالعيووون لك
ويبند الباب:حووو انتي لج ووويه اتسلمين عليه
حور فاجه عيونها ما فاهمه السالفه وهزت راسها بمعنى شووووو
مبارك:كشتج برا ولابسه ومترصصه بهالتنوره والبلوزه
حور شهقت يوووووم تلمست شعرهااااااا:خيبه
مبارك :لا والله
حور خير وسيله للدفاع الهجوم :اصلاااا دومني في البيت بلا شيله شدراني انه بيدخل جذييييييه
مبارك:انزين سووووي لنا شي يواااااعى
حور تشل العصير :قووول لفكتوريا تسوووي لك
مبارك يعظ شفايفه:حور بكفخج تراني اقووووول سوووي لنا شي
حور بصراخ:انزين
مبارك يطلع ويبند الباب بقووووو وهيه صدت تسوووي لهم سندويجات الواحد ما يسده وحده ثنتين
مبارك رد يفج الباب:وطرشيهن عند وحده من هذيلااااا مب اتين حضرتج عقب الموقف السخيف
حور:خلاص بعد انته شو انا قاصده انه يشوفني كل شعره يمره وبعدين خلاااااص تراااه هو بيصير ريلي
مبارك يهز راسه: يا قوووات عينهن هالبناااااااات
وطلع عنهااااا وسار صوووب الميلس عند سعيد
سعيد اول ما شافه :وووين وووين العيشه
مبارك:الحين بييبووونه عنبووووووو بتاكلني
سعيد ابتسم:منوووو بيبه
مبارك يصد عليه بعصبيه :يدتك بتيبه جااااان تبى عيشه اجلب ويهك سير بيتكم
سعيد:اشفيك يا اخوووي نمزح
مبارك:اونه نمزح هذي ما فيها مزح
سعيد: وانا شووو اسوووي يوم طلعت لي جذيه
مبارك :اقول قم ...قم
وشووووويه تدخل الخدامه يايبه الصينيه


سعيد:ورفجه يا مبارك باكل عقب بروح
ابتسم مبارك من شكل سعيد عقب ضحك
سعيد جرب صوووب الصينيه :مشين هالضحكه من يقول انته اخوووو القمر
مبارك فج عيووونه هذا اليوووم ناوي على عمره
ابوحمد:السلام عليكم
سعيد:مرحبا مرحبا عمي وعليكم السلام
........ويحبه على الراس
ابو حمد:اف اف ما جني اليووووم شايفنك في الشركه
سعيد وين انته الله مطرشنك لي من السما
وتم شوووي ابوحمد وياهم ويسووولفوووون عقب راح عنهم ووصلوا ربعهم اللي يتريوهم
.
.
.
المكان:دبي
بيت ابو ذياب العصر
مرن الايام وما باجي عن العرس الا 5 ايااااام والدنيا عند هل دبي مرتبشه وهل العين مرتبشين ويااااهم
تووووه واصل ما خبر حد انه بيوصل اليوووم وسيارته كان موقفنها في المطار .. ..ما خلصه ينزل جنطه خلاهن في السياره
كان يتمنى يكون وياهم في الفتره الماضيه بس ظروووف الشغل ما سمحت له استانس وهو يشوووف مظاهر العرس الواضحه على بيتهم رغم انه العرس بيكون في أحلى فنادق دبي وهالشي وكل الترتيبات مسووونهن ابوحمد هديه لسيف اللي يعده شرااات اولاده
دش البيت ودخل الحووووش ساير صوووب الصاله وسمع صوووت في المطبخ تجرب منه ووقف عند الباب
.........:اللول حبيبي شو تبين عصير برتقال والا موز
لولوه: ابى موذ
..........تصب لها في الكوب :يلا سبقيني ولا تجبينه انزين حبيبي
لولوه تمشي وطلعت من المطبخ وأشر لها ذياب تسكت حبها وخلاها تدخل الصاله ومشى صوووب المطبخ ودخل بسرعه وسكر الباب وراه بالمفتااااااح وشله في مخباه
اتخرعت وصدت اول ما شافته فتحت عيونها على الآخر:ذيااااب
ذياب:والخيبه شو شايفه يني ....
سكتت ما ردت عليه
ذياب :على الأقل قووولي الحمد الله على السلامه حبيبي
حنين تمشي صوووب الباب :الحمد الله على السلامه
ذياب يروح صوبها :الله يسلمج الغاليه مع انها مب حلوووه ذاك الزود
حنين :عطني المفتاح بظهر مب حلوه هالحركه بصراحه
ذياب وهو مجابلنها وهيه موطيه راسها وترمس:أي حركه انتي حرمتي والا نسيتي كنت افكر فيج وما صدقت حصلتج جدامي
حنين ويها يحمر وموطتنه:مب مصدقتنك وفج الباب
ذياب يرفع راسها بايده:وليش ان شاء الله مب مصدقه
حنين اطالعه ودمعت عيوووونها:ممكن تبطل الباب
ذياب:ههههههههههههههههههه
حنين اطالعه :انته اشفيك شووو عطوك هناك
ذياب :ههههه اشفيني بعد
حنين :ذياب الحين.... فيصل ياي يشلني خوز بروح البس عبااتي ولو حد شافنا شووو بيقووول
ذياب :شعليه انا منهم
حنين زاد توترها واطالعته بنظرة تحدي:ذيـــــــــــاب
ذياب:هههههه اشفيج خيفانه
حنين :انا مب خيفانه ..الحين ممكن اظهر
ذياب :عنبو حتى سلام ما سلمتي عليه وانا ياي وشووقي لج واصل حده
حنين اطالعه مندهشه منه معقوووله هذا ذياااااب
سمعت صوووت عاليه تزقرهااااااويتجرب الصوووت
فجت عينها:عاليه
ذياب يطالعها ونظره شيطانيه في عيونه: مب قبل ما اسلم عليج..................
ينفج الباب ويطلع ذياب
عاليه :ذيااااااااااااااااااااب حبيبي متى ييت
ذياب :والله توني واصل علوومج ام اللول
وووايها
عاليه:علوووم الخير شخبارك انته والله انك ضعفاااان
ذياب:شووو نسوووي ما نحصل هناك شرات أكل امايه
عاليه توها انتبهت :انته شووو تسوووي هنا
وادزه من على الباب واطالعهم بخبث
ذياااب يدق راسها بايده :بلا هالنظراااااات العبط توني واصل وسلمت على حرمتي بس
عاليه تهز راسها :اهاااااااا
هووو مشى عنهن وعاليه اطالع حنين اللي واقفه وويها احمر وتصيح
عاليه: شو فيج
حنين :اونه مشتاق لي جذاب ما اصدقه
عاليه :وليش ما تصدقينه
حنين ترفع راسها :انتي ادرى ....ومشت عنها
.
.
.
المكان :العين
يوم الثلاثاء العصر
سعيد :السلام يوصل سلم على ربعك ان شاء الله وهالله هالله بعمرك ...في حفظ الرحمن
وبند عنه
مبارك :منوووو راشد
سعيد:يسلم عليكم كلكم
الكل: الله يسلمه من الشر
مبارك يوقف :قووووم انروح ليدوووه
محمد:انزين اشفيك فزيت جذيييه
مبارك :ما فيني شي يالله بو زايد انسير
سعيد:يالله
ومشوا طالعين من الميلس وحصلواااا في الحوووووووش زايد ماخذ تكفيخ في حمد ولد خليفه
مبارك يصارخ:عنلاااااااااات ابووووك يا الحمار خوز عن الولد
سعيد يطالعه :ههههه وابوووويه حشم يالس تسبني
مبارك :ما تشوووفه عافس الولد كيف
سعيد :زيووود ودر الولد لا ايي اضربك
زايد يودر حمد وايي صووووب ابوووووه
زايد وينافخ:هوووو اللي ضربني اول
مبارك:انا اقص ايدي مني جان ما انته اللي متعيل عليه
سعيد:سير اتغسل ..واذا تميت اضارب والله بضربك وانا حلفت
يسمعوووون واحد يضحك
رفعواااا روسوهم وحصلوا حمد ولد خليفه يضحك على زايد
مبارك يفتح عينه:طلع هذا بعد مب هين
سعيد:اخطف يالله انرووووووح عند يدوه
ومشوووووا
سعيد يرمس مبارك:شووو سالفتك انته من امس ومب ويايه
مبارك :الحين بتعرف ....
وشوووي وصلوا غرفة اليده وحصلوا الممرضه الفلبينيه يالسه وياها وقالوا لها تطلع
سعيد:اشحالج يدوه
اليده:على شوفة عينك بس نحمد الله يا ولدي
مبارك :يدوه طلبتج
اليده:آمر يا مبارك اشعندك
مبارك:ما يامر عليج عدووو الغاليه
.
.
.
نوال مستانسه :ووووووووووووووووووووناسه ...وتروح تبووووس أمها:يسلمووووووووو ماماتي
ام كامله:انزين قوووووومي ذبحتيني
نوال :انزين بروووح اشوووف لي شووو بلبس حق العرس أكيد الكل بيكشخ
ام كامله :سيري وشووووفي في درج سعوود شو يسوووي طرشيه صوووبي بنروح انا وياه عند خالتج
نوال تسير صوووب الدري :ان شاء الله
يرن تيلفووون الصاله وردت تشله
نوال :الو السلام عليكم.....اشحالج دبووووه ...علوووومج ....قووولي والله.....مبروووووك ...الله يفرحج زوود يا رب ...هيه هنيه ...ادخيلج خليني اخذ البشاره ....ههههههه...خلاص .
وتصد على امها :امايه كامله تبى ترمسج
ام كامله تنش صوووب التيلفوووون
نوال قبل ما تعطيها السمااااااااعه:البشاره ترا كموووووول حامل
ام كامله استانست:الله يبشرج بالخير
تعطيها السمااااااعه :عاد لا تنسيهاا البشاااااره وابووويه محد يبشره غيري
ام كامله تشل السماعه:عااااااد انتي طماااعه
نوال تضحك ومشت عنها رايحه فوووووق
ام كامله يلست تكلم بنتها وتووووصيها تحاذر على عمرها وما تتحرك علشان الحمل وتتغذى ومن هالسواااالف
.
.
.
المكان :استراليا
عمر يلبس جاكيته ويطالع ربيعه :اليوم ان شاء الله بتظهر
راشد :الحمد الله على سلامتها
عمر :يالله عيل برايكم انا ظاهر
راشد :الله يحفظك
عيسى:النسكافيه ما تبى
عمر:يسلمووووو مش عاوز
وطلع عنهم
عيسى يى ويلس عدال راشد
عيسى :العلوووم بوسنيده
راشد يصد عليه باستهزاء :تسلم والدوم شعندك
عيسى يناول راشد النسكااافيه وياخذ له واحد:تعرف بوسنيد اول ما ارد البلاد ناوي بالمره اخطب واعرس
راشد:سبحان من بدل الاحوال احيدك تقووول ما بعرس لين ما ادري متى اشووفك قربت المده باقي لك سنه وبتخلص وبتعرس شووو سالفتك شو خطبولك الاهل
عيسى يشرب من النسكافيه:لا والله بس انا حاط عيني على حد
راشد يطالعه بغرابه :انته منوووو
عيسى :اخت عمر ما شاء الله عليها حلوه وبنت ناس طيبين
راشد بلع ريجه وتم يشرب النسكافيه مره وحده
عيسى:حاااار غربلات بليسك اشوووي اشوووي
راشد بعصبيه :اشعليك انته
عيسى يبتسم :انزين شووووو رايك
راشد يحط الكوب على الطاوله :على كيفك وانا شدخلني فيك
ومشى يبى يروح
عيسى يمسكه من ايده :تعال يا ولد الحلال امزح ويااااك
اطالعه راشد بنظرة استنكااااار : شوووووووو تمزح
عيسى يصد ويشرب من النسكافيه:اعرف انك حاط عينك على خت عمر وخاطرك فيها
راشد يلس بقوووو واطالعه :انا
عيسى:لا يدي مب انت
راشد:عيسى شووو هالرمسه هذي خت عمر اللي ترمس عنها والا نسيت
عيسى :لا بس حبيت اقولك انك اذا تباها على الاقل رمس عمر لحد ما ترد البلاد وتاخذها لاني سامع عمر يقووول جنه حد ياي يخطبها
راشد : حد خطبها
عيسى :وانا اشوووفك كيف متغير منووو يووووم يوووا اهل عمر فهمتك انا اقووول رمس عمر
راشد يلس شبك ايده الثنتين ومركز عينه عليهن :جان جذيه برمسه ان شاء الله
عيسى:الله يكتب اللي فيه الخير وان شاء الله تكووون من نصيبك
راشد من خاطره:يا رب
عيسى:ههههههههه الريال متخشع ههه
راشد صد عليه وعطاه نظره خلته يكتم نفسه ويصخ
.
.
.
ابو حمد :بعد الرمسه اللي قلتها لج بعدج عند رايج امايه
حمد يطالع ابوووه :ابوووويه يدووه تعبااانه ودروا عنكم هالسالفه
ام عبيد :هيه واقولك الولد يباها عيل انته سويتها بس هووووو ما بيعرس بلا شووووركم ابرك منك
ابو حمد:الله يهديج هيه سالفة عناااااااااد
ام عبيد دمعت عيونها :جاااااان تعزيني يا عبيد خلاه ياخذها وانا عطيته كلمه وجان الا تبى تصغرني لاني كبرت وخرفت وكلمتي ما تنسمع
ابوحمد مضايج من الخاطر من فعايل مبارك عاد ما حصل الا امه اللي بتقوم الحرب العالميه الثالثه لو ما استوى اللي تباه:حسبي الله عليك من ولد
ام حمد:والله عمتيه صاااادقه خله يااخذهااااا وبعدين البنت حشيم
ابوحمد ويصد عليها وبصراخ:من متى رمستج جذيه والا لانه الدلع يبى هالشي
حمد يهز راسه ما عارف شووو يقوووول
وخليفه بعده هوووو ساكت ما يبى ياخذ نصيبه من ابوووه اكيد بيتشرشح عدل
ابو حمد:يا امايه الله يهديج حتى عمومته مب مووووافقين عمه علي حلف انه لا يحضر لا ملجه ولا عرس
ام عبيد:يعله ما يحضر المهم وناسة الولد مب ولده مب حاس به
ابوحمد:دام عمومته ما بيحضرون منو بيرضى يحضر
ام عبيد:انا ما عندي منوووو يحضر ومنوووو لا اللي اعرفه روح اخطب هالبنت للولد وعين من الله خير وودر هالتخريف اللي في عقلك والله انه هذا الولد بالذات طالع شراااتك مطيووور بس هو ابرك عنك ما رضى يتزوج من دون رضانا وانا موااااافقه
خليفه ابتسم على يدته
ابوحمد يقووووم واقف ويهز راسه ويمشي :لا حول ولا قوة الا بالله
حمد يطالع يدته وعقب ابتسم لهاااا هو عارف كيف مبارك متعلق بسلامه ويباها من خاطره وهيه بصراحه ما عليها رمسه اخلاقها طيبه
ام حمد:عاد يالله يوافق
ام عبيد:لو ما وافق لا ايي يناغيني ويكلمني لا امه ولا اعرفه
خليفه:خيبه خيبه يدوووه ثره بروووك غالي عندج تحريت انا انه حمد اغلى واحد
.
.
.
المكان :دبي
يوم الخميس
الساعه 11 في الليل
ينفتح باب الصاله والاضواء مسلطه عليها وتدخل العروس كان ويها بريئ وايد وطالعه هااااااديه وأنيقه فستااان ابيض يتخلخه اللون الذهبي والوردي ومسكة من نفس الالوان في ايدهاااا لها سلاسل نازله بشكل جميل مشت وراسمه ابتسامه تخفي الخوووف اللي فيهاااا على شعر بصووووت شاعر ربيع سيف ..قصيده اهداء له
والكل في القااااع مبتسم ومركز على العرووووس واللي يسمي عليها بالرحمن وبعد ما استعرضت يلست في الكوشه
يتها حور مبتسمه :كيفها عروسنا
نوف:بموووت من الخوووف زين وصلت ولا طحت


حور:ههههههه
نوف:وينها عاليه ما اشوووفها
حور تدور عليها عقب اشرت:هذيج ما تشووووفين الكرش
نوف صدت للمكان اللي تاشر عليه وشافتهم عاليه وابتسمت يالسه ترمس ربيعتهاااااا
وبدت الأغاني مره ثانيه والبنات الصغار يرقصن والكل مستانس وفرحااان
وتولفن البناااااات عند نوف وكل وحده لها ميزه وجمال خاااص يخلها أنيقه حنين لابسه فستان وردي مخصر وفاجه شعرها ما سوت له تسريحه وطالعه كيووووت وايد ..عاليه كانت وايد خايفه كرشتها اضيع شكلها بس لبست فستان مناسب وحلوووو...حور لابسه ازرق غامج ومسويه مكياج ازرق ولابسه عدسات وطالعه ستايل ثاني كعادتها أنيقه....
رن تيلفوووون حنين وشافت الشاشه حصلته ذياب من بعد مايى من السفر ما رمسها الا بالمسجات وكان مشغوووول وايد
حنين:الو
ذياب ابتسم:حيالله بهالصوت
حنين:الله يحيك ويبجيك ...
ذياب :شو العرس ترتوووب
حنين:هيه حلوووو
ذياب:بالمختصر المفيد ابى اشوووووفج
حنين تبتسم:بتبطى
ذياب:لا والله عنبو ابى اشووف حرمتي لا تكون خسفه يمكن اغير رايي
حنين:ما يحتاي غير رايك خسفه
ذياب:هو الاعتراف بالحق فضيله ههههههههه
حنين:برايك يبوووني
ذياب :تبين تفتكين المهم قووووووولي لهم المعرس بيدخل وبدخل وياه وبتكووون عيوني على الحلوات علشان ابادل بالخسفه اللي عندي
حنين قهرها :ما حد غيرك خسف.......وبندت في ويها
وراحت تخبرهم انه الريال بيدخلوووووون ولبسن البنات عبيهن ووقفن العروس وردن الطرحه على ويها
وزفوا سيف ابوذياب وابوخالد وذياب
وسلموووا علي المعاريس ويلسوا الشياب يصورون وذياب اشر على عاليه وياته
عاليه:عقبال ما اشوفك المعرس يا ذياب
ذياب :آمين وينها عروسي عيل
عاليه :ما ادريبها توها هنا....
شووووي وتيي صووب الكوشه حور ولا بسه عباتهااااا
وسلمت عليهم وشافت ذياب وابتسمت ويت صوووبهم
حور:مبروكين وعقبال ما اتشووفك يا ذياب المعرس
ذياب يطالع عاليه ومركز عليها:الله يبارك فيج ...بس بتسبقينا انتي وابو عسكور
عاليه :اللي غايضني بيكبر بطني زود في عرسها وبطلع اخسف عن الحين
حور:هههههههه صدقج
عاليه تكفخها:عنبووو تشجعين الواحد
ذياب:ووووووينها
حورتبتسم:منووو حنين
ذياب :هيه
حور تأشر لطاوله بعيده في آخر الصاله هنيه ذياب مشى في الممر لحد ما وصل آخر الصاله وسار صووووب الطاوله المقصووده خفوووا عقب ما دخل المعرس راحوا بالمره
حنين ماتت يوووم شافته ياي صووووبها عنلاته فضحنا
ذياب اول ما وصل :اشحالج حنين
حنين ترفع راسها وويها منحرق من الفشله:ذياب الحريم يطالعونا
ذياب :انا ما عليه الا من ربي وتقووولين خسفه كل هذاااا وخسفه
حنين ابتسمت :اني احلى منك هذا كلام مفروغ منه
ذياب :هههههه عاد هذي ما وصلتيها بعدج
حنين:انزين روووح الحين
ذياب:بشرط
حنين عقدت حياتها
ذياب: بوصلج البيت انا
حنين اطالعه :خلاص يوم بنروح بدق لك
ذياب:والله اني شاك بكلامج
حنين ابتسمت:حرام عليك انا ما اجذب
ذياب وياشر على تيلفوونه:بتريااااج
ومشى عنها
.
ام كامله :يلا بنات سريناااااا
كامله تصد على امها :دقيت لابوووي
ام كامله :التيلفون عند نوال دقي شوووفيه
نوال:هيه الحين بدق
رن التيلفوووون
نوال:هذا هو ابووووي.....الوووو
هيه خلاص انزين الحين بنظهر ...يلا مع السلامه
وبندت عنه
:يتريانا براااا
ام كامله :نشن بنسلم على ام ذياب ورايحين
.
سيف:الساعه ثلاث الطياره
نوف:قول والله
سيف يبتسم:اصغر عيالج ....وياشر لحووور انها اتيي
علشان بيروحوووون بسهم من القعده
.
.
الساعه وحده دقت حنين لذياب
ابتسم وهو يشووووووف :فديت حرمتي اللي عند كلمتها
حنين :انته برا
ذياب :هيه عند الباب بالمره
حنين:يلا انا عند الباب تشوووفني ...هيه هيه شفتك
ذياب :انتي اللي واقفه عند الباب الصغير
حنين:هيه
ذياب:منووو عندج يا الحماره
حنين:ههههههههههه يالله يايه هيه هذي امايه عندي
ذياب متغيض منها :بتشووووفين
.
.
.
المكان :العين
يوم السبت
نزل مبارك وحصل ابوووه وامه يتريقووون وابوووه من ثلاثه ايام ما يرمسه عقب الحركه اللي سووواها مبارك
مبارك يحبهم على راسهم :صباح الخير
ام حمد:صباح النور والسرور ايلس تريق ابووووي
مبارك:ما اريد امايه انا بسير الشركه من رخصتكم
ام حمد:خذ لك لقمه عقب روح
ابوحمد يرفع راسه :انا وافقت تخطب هالبنيه
مبارك فاج عينه :احلف
ابوحمد يطالعه بحده ....مبارك يطير يحب راسه :يعلني ما خلا يا ابووووي تسلم يا الغالي
ام حمد استانست:مبروك يا ابووووي
ابوحمد:انا قلت لامك ادق لهم تيلفووووون
مبارك :همتج امايه
ام حمد ابتسمت :فالك طيب كم مبارك عندي
مبارك ويأشر بصبعه:واحد .............يلا فمان الله
ورد وحب ابووووه مره ثانيه:تسلم ابووووي
ابوحمد ابتسم :ول يهالبنيه شو مسوتبك
ام حمد :عيل يالس تحب ابوووك من الصبح وانا ما ابى
ابوحمد:بعد تغاااااار
مبارك حبهاااااااااا وطلع عنهم
وهو يمشي يدق لسعييييييييييد :بارك لي يا ابوووزايد بارك لي
ههههههههه
سعيد :ها شعندك طلعت الموافقه
مبارك:افرجت يعل والدينك الجنه ارفجت
سعيد استانس من وناسة ولد عمه :هههههههههه تستاهل ومبرووووووووك مقدم نتريااااا بعدنا موافقة العرووووووووووس
مبارك :وهذا اللي باجي بس الحين دور حور والله يزنطها لو تمت تخرب علي يوم وصلت هالمرحله
سعيد:ازنطها علشان ارمل حرمتك قبل ما تاخذهاااا جيه هيه ما حد وراها علشان تزنطها حضرتك
مبارك:ههههههههه برايك نتلاقي في الشركه
سعيد:عيل يا ابووي اشوووي اشوووي لحد ما توووصل
مبارك:لا اسوووي شرات ريال يوم سمعوا بالموافقه دعموااااااااا
سعيد:ما ابى اضيع وناستك والا أدبتك
مبارك:ههههههههههه مع السلامه
سعيد:الله يحفظك لين توصلني
مبارك:آميين أمايه ههههههه
وبند عنه
.
.
.
يوم الاحد العصر
.
حور:انزين مسموحه الغاليه شخبااااار شوواقه وبجووده
منى:بخير ربي يعافيج يسرج حالهم
حور:ابوهم أمس يى يشوووفهم
منى:هيه ...
حور:ها يا منى ما نويتوا تردون علشان هالعيااااااااال
منى في خاطرها دخيلج حور لا تزودينها علي :الله كتب هالشي
حور :ما ادري شو اقولج بس خليفه قالي ارمسج في الموضوع
منى:لا تردين تفتحين الجروح حواري
حور:يا منى علشان شواقه وبجوووده دخيلج فكري لو رديتي علي بعد التفكير باي قرار بقوووله ما يفاتحج مره ثانيه ابدا
منى سكتت
حور:خلاص منى اتمنى تفكرين من كل الجوانب
منى:ان شاء الله
حور:عيل برايج الغاليه سلمي على الأهل
منى :يبلغ ....وانته سلمي من صوبج فمان الله
حور:مع السلامه
وبندت عنهااااااا
.
.
بعد مرور اسبوع من الأحداث الماضيه
يوم الخميس
سلامه تصيح :والله لو ما انتي وخالتي ظغطن عليه ما جان وافقت انتي تقولين يحبج وخالتي لو مت عنج ويا منوووو بتعيشين
حور تلومت:سلامي اشفيج اتصيحين جذيه عنبو
سلامه :انا ما ابى مبارك
حور:انتي ما تحبينه سلامه
سلامه باصرار :احبه
حور تحط ايدها في خصرها :وعيل ليش البزاااا كله
سلامه تهدي عمرها وتحاول تقتنع انها هذ كله صدق ومب حلم:عنبوووو كله على كيفه خلاهم يرتبشووون من شوره لحد ما خلى اليووووم الملجه
حور: ههههههههه عنلات صداااج مخبلتنه
سلامه :بس اتنرفز كل ما اشوووفه مب متخيله ان نتفق على راي
رن تيلفووووون حور
حور:هلا سهيله هيه هنيه داخل ...هيه صح الحين بظهر لج ....خلاص مع السلامه
وبندت عنها...
حور:سلامه روحي عدلي ويهج البنات وصلن وانتي بصياااح الدلع خربتي كل شي اللي الحرمه سوته لج
سلامه تقوم :احسج مب فاهمتني
حور وهيه تعدل شعرها على ورى:لا الشيخه انا الوحيده اللي فاهمتنج والا ما زوجتج اخوووووووي
سلامه:اكرهج
حور توقف عند الباب:كله ولا هالكلمه تراني بصدق
سلامه واقفه جدام المرايه:ما اظني
حور:هههههههه........وطلعت عنها
وبدت حفلة الملجه رغم انه بسيطه جدا الا انها تسوووووووى في نظر مبارك وسواا اللي يباه
.
يالس في الميلس يترياااااه اتيي يدري انهااااا مب راضيه ذاك الزود بس حور أكدت له انها تحبه رفع راسه شافها داخله ابتسم يعرف انها حلوووه بس اليوم جمالها غير واليوم صارت له كانت سلامه لابسه فستان بني فيها اكسسوارات جميله هاديه ومسوووي لها مكياج بني على بشرتها البيضا أكيد طالعه شي وفاجه شعرها وفي خصل بني فاتح
...وماسكه بايدها خالد جذيه يا سلااااااامه بتشووووفين
مبارك ابتسم ابتسامه عريضه :مرحبا السااااااع هلا والله
سلامه دشت الميلس ويلست بعيد
مبارك:تعال تعال خشمك ....وعقب ما وايهه :اشحالك خالد عساك بخير
خالد:الحمد الله اشحالك انته
مبارك :يسرك حالي
خالد:مبروووك
مبارك يلسه عداله وعاطي سلامه بولباس: الله يبارك في حياتك..شد حيلك وخلص دراستك وتشتغل وتعرس
خالد:هههههههههه وووين لين اكبر
وتم مبارك يخربط مني ومناااااك واييب سالفه
ويخووووورط ولسلامه تطنيش ولا مسوووي لها سالفه
.
نشت واقفه :عيل ليش زاقرني دامك تبى تسولف ويا خالد
مبارك يرفع راسه :افا انتي هني سوري ما شفتج
سلامه مشت صووب الباب وهو فز ركض صوووبها ومسكها من ايدها :يا بنت الناس صبري
وصد على خالد :يلا يا خالد فاااارج
خالد:افااااااااا
مبارك:يلاااااا يلااااااااااا
وطلع خالد عنهم ..
مبارك مسكها ويلسها ويلس مجابلنهااااااااا
مبارك:سلامه لازم تنسين الماضي علشان نبدأ حياتنا اليديده وانا اسف على كل شي ادري بتقوووولين وين اصرفه هالاسف يكفي هالسنين الماضيه اني متعذب من بعدج وانا اول مره قلت لج اني ما اقدر اشوف غيري يرمسج كنت قاصدنها بكل جوارحي اقولها لج ...سلامه انا احبج والله العظيم بس انتي ما عطيتنا فرصه وبالاحرى هالدنيا اللي رفضت تعطيني فرصه ..
بس الحين انا اقوولج اتمنى انج تقبليني من قلبج .....وصدقيني ابد ما بخليج تندمين انج خذتيني ابدااااا
سلامه منزله عيووووونها ودموووعها على خدها
مبارك وقف وحبها على الراس وطلع عنها
.
.
.
مرت الاياااام بسرعه وما باجي عن عرس سعيد وحور الا يوم واحد
.
.
.



الساعه عشره في الليل وهيه اطالع المرسم ودموعها ينزلن بغزاره
ذكريااااات وايد حلوووه فيه بس هيه قررت انها تودر الرسم وما بترجع ترسم مره ثاااااااااانيه شهقت يوم راودتها هالفكره
واطالع الصور اللي منشحتنهن على الارض لذياااااااب وتصيح بقهر واطالع الخرابيط اللي كتبتهن نزلت تحت ويلست اتقطعهن بهدوووووء
صغااااار ...
حور:خلاص لازم تنتهى من حيااااااااتي ما بقى الا هالورق
والخراااااااابيط
.
وانطووووت على عمرها وتمت تصيح بحراره تصيح كل شي في حياااااااتها
تتذكر كل شي من اول ما وصلت العين واستووووت هالنقله الكبيره تغير كل شي حتى شخصيتهاااااااا
وتمت تتذكر كل شخص فيهم
.
حمد وعاليه بذرتهم اللول والحين الثااااااااااني في الدرب والله يهنيهم
.
خليفه رد منى امس وكانت يلست صراحه بينهم انهت كل الخلااااف اللي بينهم
.
سيف حست الوناسه تتطاير من عيووونه جنه محد عرس غيره ونوف مستانسه وعايشه بدلع
.
مبارك وسلامه بدووووا حياتهم اليديده وعرسهم في اجازة الربيع
.
وسهيله بتسافر الاسبوع الياي ويا محمد يدورون علاااااج عسى الله يرزقهم عيال
مااااا باقي الا اعرف مصيري انااااااااا كيف بتكوووون حياتي ويا سعيد وصدق نسيت حب ذيااااااب
.
ردت تشاااااااهق بصووووت عالي تبى حد يهديها تبى حد يقووولها ارتاااااحي وقولي اللي تبينه يا حوووور ..وردت تقطع الصور بكل شراسه بهالطريقه تتحرى بتمسح كل شي مضى
رن تيلفووووونها صدت عليه تحسه النجاه من حالتها الغبيه
اول ما شافت الشاشه ابتسمت وسط دموعها
.
طال وقتي واتحرى لي رفيق...
واحدن يضحك معي واضحك معه...
صاحبن لا صار في وسط القلب ضيق....
بالسوالف والمزايح وسعه......
وان حكى باسلوبه العذب الرقيق..
يسرق من الجوف قلبن يسمعه.
.
.
حنين:وين بتروووح
ذياب:اقولج لبنان اتمشى في هالاجازه اللي عاطيني شو اسووي في البلاد
حنين في خاطرها يبى يبعد علشان انه حور بتعرس :والله الحين تتكلم جد
ذياب يبتسم وهو من يووووم كان في السفر مقرر يغير تعامله ويااااحنين علشان يتقبل حياته اليديده وفعلاااا هو اشتاق لها وايد يوم كان مسافر برا فرنسا وهو متأكد أنها تحبه :عيل اجذب عليج
حنين :اهااااا .....
وواضح في صوووتها الحزن خلاص غسلت ايدها منه :كيفك
ذياب:انزين لا تصيحين
حنين بانفعال :وليش ان شاء الله اصيح احبك والا باشتاق لك يووووم تروح
ذياب:هههههههه مشكلتج شفااااااافه تنعرفين
حنين ماتت قهر:ذياب انته تقصد تنرفزني انته تباني ازعل انته قاصد ارقد اصيح من افعالك كل يوووووم
ذياب حن عليها :انا
حنين هنيه صاحت:هيه انته يوم ما تباااااااني ليش خذتني طلقني
ذياب عصب:حووووو انتي تخبلتي والا هو على كيفج
حنين تصيح :ذياااب ليش تسوووى فيني جذيه
ذياب :بقوووولج بس بشرط
حنين صدق اضيجت من اسلووووبه:ذياب
ذياب:قووولي انج تحبيني وفكي عمرج وخفي هالعذاب عنج
حنين تصيح:انته تدري بهالشي لهسبب اتذلني
ذياب:انا اذلج ما عاش من يذلج يا بنت سهيل
وبعدين مب رايح لبنااااااان اتغشمر عندج انا داق اقووووولج الناس كلهم عرسوااا وانا ابى اعرس
حنين :شوووو
ذياب: شوووووو شوو عنبو من عرس نوووف وانا ما عندي شغله الا اتحلمبج انتي شوووو سويتي فيني
حنين مب مصدقه والدموع وقفن فجأة:انا
ذياب:عندي اجازه شهرين وابى العرس فيهن ولاتحاولين فيني
حنين:العرس
ذياب:هههههههه اشياااااااج اتبلمتي مره وحده
حنين:.........
ذياب بجديه:صدقيني يا حنين بهالرمسه انا ما افكر بغيرج ولا بقوول هالكلاااام الا وانا واثق منه.... ما افكر الا بج وسالفة حور هذي شيليها من راسج هيه عرست وراحت بحالها...وخلينا نعيش حياتنا
وعن الحب هذا بتعرفينه في ليلة زفافنا ان جان احبج أو لااااا
.
.
يوم عرس سعيد وحور
.
.
.
المكان خيم بالهدوووء ما ينسمع الا النفس العالي
سعيد كسر الصمت :مبروك
حور وعينها على الارض:الله يبارك فيك
سعيد :انزين ممكن ترفعين راسج
حور رفعت راسها بهدوء وعينها مليااانه دموووع
سعيد:ليش تصيحين
حور بدت صووت صياحه يظهر
سعيد ساكت ويطالعهاااا خلها ترتاااح دامهااااا مخبيه هالشي كله
بعدت ما مرت ربع ساااااااعه
حور صخت واطالعته وابتسمت :خلااااااااص
سعيد :ههههه جان بعد شي طلعيه خليه يروح مره وحده لاني ما ابى اشوووف دموووعج بعد اليووووووم
حور ابتسمت :لا خلاص خلصن
سعيد :عيل دوري
حور :شووو تبى تصيح
سعيد ويرمس وفي عيووونه خبث :هيه بس انا من اصيح ما اصخ بالهوووون كانت تحببني وتحضني علشان تسكتني
حور فجت عينها واطالعته
سعيد:كل واحد وله طريقه مب صح
حور ابتسمت :صح
سعيد:يعني ابى اصيح
حور تقوم واقفه :عيل دموووعك بيعبرن امك مب موجوده جان الا تروحلها
سعيد يوقف ويبتسم:قالت لي امايه في غيابها انتي البديل
حور:بس انا ما قالت لي
سعيد :بتروحين اتبدلين والا اسبقج
حور :لا بروووووح
سعيد :عيل عندج ربع سااااااااااعه اذا ما خلصتي بدخل اتسبح مالي خص
حور اطالعه:تسواها
سعيد :هههههه ما خبرج مبارك عني بنت العم
حور تمشي بسرعه وتشل اغراضهااااااا اول ما وصلت صوووب غرفة التبديل والحمام :جيه شي اخترااااااااع اسمه مفتاااااح
سعيد:هههههههههههههههههههه
حور استغربت ضحكته :شعندك
سعيد يطلع من مخباه وحور تراقبه ورفعه له
حور ابد ما توقعت هالحركه:سعيييد
سعيد:قلت ربع سااااااااعه
حور:ممكن اتيب المفتااااااااح والله بزعل عليك
سعيد يتجرب منها ووصلها واطالع في عينها :لا كله والا زعلج يا حور
حور وطت راسهااااا وويها احمر وبدا التوتر يسيطر عليها :ممكن المفتاااااااح
سعيد ابتسم:المفتاااح في الباب هذا مفتاااااح القسم ...وهو مركز يطالعها وما تحرك من مكانه
لفت بسرعه وسااااارت صووووب الحمام
.
.
.
تمت

&دمعة فرح&2007
12-13-2006, 10:33 PM
ما بعد النهااااااية
بعد مرور
20 سنه من الاحداث السابقة
.
.
واقفه متغيضه تترياه في الميلس وهيه محتره من هالوضع اللي هم فيه
شوووي الا دخل عليهاااا
خالد يبتسم :السلام عليكم
شوق وهيه معصبه :خالد ليش لحد الحين ما حولت والله ما استحمل
خالد:ممكن افهم شو السالفه مدام شوووق
شوق وهيه شوووي وتصيح :انته لو سمعتها الحقيره كيف تتفدااااااك
خالد دكتور في جامعة البناااااااات لا
خالد:انزين حبيبي انا شعليه منهااااااااا
شووق:خالتي سلامه قالت لي انته وعدتها انك تغير جامعة الاولاد من دون ما ادرس ويا هالملغوثاااااااااات
خالد يهز راسه :الله يعيني على هالغيره يا شووواقه
شوووق بدلع:شو ما عيبتنك هناك ابووويه يالس في الصاله وقوله ما تباني
خالد يضرب راسه بايده :انا شوووووو اسوووي ما ذابحني الا هالدلع
هذيلا شوق بنت خليفه لقطه من بعد ملجتها بالدكتور خالد (أخو سلامه)
.
.
.
لولوه بدلعها المعتااااااااد اللي الكل اتعووووود عليه :ما ابااااه
بجده :وليش ان شاء الله منو تترين يا ست الحسن والدلال يخطبج
لولوه :بالله عليج ما حصلتي الا حمـد هذا من بروده يرفع الضغط
.........:انزين ولا انا ميت فيج يا بنت حمد والف وحده تتمناني
انصدمت انه سمعهاااااا ومشى عنها
لولوه صدت على بنت عمهاااااااا:سمعتيه شووووو قال
بجده تقوم واقفه :تراه رد على كلامج الشيخه وبتشوووفين اذا ما قلت لامايه تخطب له شيخه بنت عمتي سهيله
لولوه :انتي اصلاااااا نذله تسوووينها
بجده :عيل دامج تبينه ليش هالبزااااااااا كله
لولوه تنش واقفه وتسير صووووب غرفة حمد وادق الباب
حمد يفج الباب
حمد:خير
لولوه واطالعه بتحدي :احبك
حمد انصدم من جرأتها وشو هالكلام المتناقض :نعم
لولوه تمشي عنه :اللي سمعته وتحلم تااااااااخذ غيري
وسمعت ضحكته بصوووووت عالي ولا لفت عليه
.
.
.
زايد يطالع ابووه ويأشر له انه امه زعلانه
سعيد :احم احم اشفيج حور شووو مزعلنج
حور بصراخ:ما ترمسني لا انته ولا ولدك هذا الصايع
سعيد يصد على زايد ويبتسم:انته شوووو مسووووي بأمك عنبووو ريال لحيتك خااااطه بعدك اتزعلها عنبوووو دارك ما تستحى
حور معصبه :وايد عليك ........وتنش واقفه
:انا سايره دبي وبيلس هناك عند اخوووي ابرك من مجابلكم
سعيد :وفوووووي وسلوووووم
حور:بيطلعوووون احسن منه يعني خلهم عندك
زايد يفز صوووبها:امايه ووووين دبي والله محد يوووووووصلج غيري
امااايه ما تدرين العوووق هناك في دبي
حور:العوووق في دبي ها هذيج بياخذونها عيال خالهااااااا
زايد :يخسووووون خالي سيف ما يرضى وانا مكلمنه عنها
حور:بتشووف يا زيووود لو ما قلت لرويض اننها ترفضك
زايد يبدأ يحببها ويدلعها لحد ما رضت عنه وهذا حالهم
.
.
.
هنا نهايتي



هنا نهايتي

الدنيا تحمل الكثير في جعبتها من تود أن تسعده وتجعله يطير على سجاده حمراء من شدة السعاده التي تغمره
ومن تود أن تجعل أمام عينه غشاوه سوداء وتحجب النور عن عينه من شدة الأحزان التي تسببها له
ولكن

لا ضــاقـت الدنيــا .. قالــوا أن العــيب في الأيـــام
أظن النـــاس هي اللي على طـــول اللـــياليعيب
بس يقولون
السعـاده حـلموالدنيـا أماني .. والدمــوع ترافق العـين الحـزينه
كلما حاولت أعدل في زماني .. قامت الأمواج تلعـب بالســفينه


والظافر فيها

من يجعل كتاب الله لزيمه
ونور الايمان يتربع قلبه الكبير
ونصيحه بطلة قصتنا حور لكم
:
في زمانك لو تبي تعيش صح..
صل فرضك..
وحب الي يحبك..
خلك قنوع..
خلكصبور..
خلك حريص..
لاتسأل الا عن من سأل عنك...
في زمانك ..
محد يشيلهمك ..
لا حبيبك .. لا أخوك ولا رفيقك..
ما تهم اللي يهمك .. لو بغيت تعيش صح ..
صل فرضك .. واقضب أرضك .. وخلها للي عيونه ماتنام ..
ونـــــــــــام ...
و تقول
Bintaboha
لو في يدي مفاتيح باب السعاده
والا مفاتيح الهنا لو بعض يوم
والله لابعد عن زماني سواده
وأنه فلا يبقى من النــاس محروم
ونهاية كلام حور لكم
كتبت لكم قصتي كله علىشانكم
يا ناس شوفي حروفي وسطها ادموعي
وهنا نهايتي
.
.
نهاية قصتي خفايا الدنيا
تفكيري:راجيه من المولى أن يتحلى بالايجابيه ويتوج بالرقي
موضوعي :اجتماعي حاولت أن يلامس الخيال واقع حياتي
هدفي:روايه لها مغزى تعلمتم منها ولو القليل واستمتعتم بمضمونها
نهاية كلامي
أتمنى بأن خفايا الدنيا لم تكن شغلكم الشغال عن أمور دنياكم وآخرتكم
والتمس العذر لمن اخطات في حقه في يوم من الأيام
والعذر من الشعراء الذين لم أذكر أسماءهم
وجميع المقطتفات الشعريه والخواطر ليست لي
الا واحده وهيه
(لماذا أيها الموت)
شكر خاااص جدا للشاعر راحل بلا عنوان
على الأبيات التي صاغها لخفايا الدنيا
وهيه
خفايا الدنياوالدنيا خفاياها تشيـب الـراس
تعيشك بوهم بفرض عليـك تكـذب الواقـع
وتحس انك بها لحالك ولو حولك جميع الناس
ولا كنك تحس فيهـم ولاشايـف ولا سامـع

mona elgaoahergy
12-14-2006, 01:56 AM
القصه روووووووووووووووووووووووووووعه

&دمعة فرح&2007
12-14-2006, 07:20 PM
مشكوووووووووره mona elgaoahergy على مرورك

على اقل في احد عبرني

ريم الغلا 2008
05-27-2008, 06:17 PM
جونان القصه موووت بصراحه شي

انا اقراه بالجوال وناويه انزله بس لما شفتك منزلته قلت خلاص تكفي يسلمو قلبو


Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0