المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تكفون أدخلوا .. أبي مساعدة ..((عمليه سحب الماء في الرئة))



&&&شوق&&&
01-02-2007, 03:00 PM
[SIZE=3]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

أبي مساعدتكم .. أكيد سمعتوا عن الماء في الرئة وهذا المرض له عملية أبي أعرف وش العملية بالضبط تخوف أو لا وكيف هي ..

هل فيها بنج كامل ومن وين تم السحب أبي شرح للعملية تكفون ولها أخطار أو لا ... بليــــــــــــز ساعدوني ..

ياليت الكل يساعدني بهالمعلومات .. في شخص عزيز علي عنده مويه في الرئة ويقولون لازم عملية وهو خايف يبي يعرف كل شي قبل الموافقه

ولا عنده إستعداد يسأل الدكتور يقول راح يكذب علي ..تكفووووووووووووووووووووووووووون ردوا علي ..[



..





..


/SIZE]

..رموز..
01-02-2007, 03:12 PM
ابحثي يا أختي له عن طريق قوقل

وبتطلع لك معلومات كثيييييييييييييييييييره عنه

مشتاقة للجنان
01-02-2007, 11:10 PM
ماء على الرئة


21/03/2006 سألنا الدكتور ناصر بهبهاني إستشاري أمراض الصدر والجهاز التنفسي حول موضوع الماء على الرئة ِِ فأجابنا بالتالي:
يستخدم تعبير ماء على الرئة بكثرة بين الأطباء والمرضى سواء، ولكن في الحقيقة الكثير من الأشخاص لا يعرفون ما هو دلالة هذا التعبير الدارج بين الناس، لذلك نرى أنه من الواجب توضيح ما هو المقصود بهذا التعبير.
التعبير "ماء على الرئة" يستخدم في حالتين مختلفتين نوعا ما:
1- الحالة الأولى:
وهي السوائل الأكثر شيوعا، هو المقصود به زيادة كمية السوائل في الشعيرات الدموية في الرئتين وفي خلايا الرئتين نفسها "Pulmonary Oedemaس، وهذه السوائل تنتج من ضعف أو هبوط في عضلة القلب وخصوصا في الجانب الأيسر من القلب (Left Ventricular Failure) وهذا بالتالي يؤدي إلى زيادة الضغط في الشعيرات الدموية في الرئتين،
وزيادة السوائل في خلايا الرئتين على الجهتين اليمنى واليسرى.
وبالتالي علاج مثل هذه الحالة، هو مداواة الضعف في عضلة القلب، باستخدام الأدوية المدرة للبول وبعض الأدوية الأخرى على شكل حبوب، التي تساعد القلب على ضخ الدم بصورة أفضل ومنع تجمع السوائل، وفي هذه الحالة لا يمكن سحب هذا الماء باستخدام إبرة معينة أو عملية جراحية كما يعتقد بعض الناس.
2- أما الحالة الثانية:
فالتعبير "ماء على الرئة" يستخدم لشرح حالة تجمع سائل في الفراغ بين أحد الرئتين والقفص الصدري (Pleural Effusion) وهذا الفراغ يسمى "الفراغ البلوري"، وهذه الحالة تختلف تماما عن الحالة الأولى، ويمكن تشخيصها بسهولة بواسطة الأشعة العادية.
وهناك أسباب عديدة جدا لتكون مثل هذا السائل يمكن إيجازها بالشكل التالي:
* الالتهاب الرئوي أو البلوري.
* التدرن البلوري.
* مضاعفات، بعض أمراض الروماتيزم.
* الجلطة الرئوية.
* سرطان الرئة أو خلايا سرطانية في الغشاء البلوري.
وفي مثل هذه الحالات عادة يستدعي الأمر أخذ عينة من السائل (بواسطة إبرة صغيرة) لفحصها مجهريا بطرق معينة لمعرفة طبيعة هذا السائل، وما هي الأسباب المؤدية لتكونه وفي بعض الحالات يستدعي الأمر أخذ عينة من الغشاء البلوري ويمكن، أخذ هذه العينة بواسطة مخدر موضعي بسيط، أو في بعض الأحيان يتم أخذ هذه العينة بواسطة عملية جراحية بسيطة باستخدام منظار جراحي خاص.
وعلاج هذه النوعية من السائل في الفراغ البلوري، يكون حسب السبب الأصلي، فمثلا يعالج التدرن باستخدام الأدوية المضادة للدرن، ويعالج الالتهاب الرئوي باستخدام المضادات الحيوية ولكن للبعض، وخصوصا إذا كانت كمية السائل كبيرة فإن الأمر يستدعي وضع أنبوب مطاطي خاص المتعارف عليه "بالبربيش" (Chest Tube) لسحب السائل بشكل متواصل ويمكن حقن بعض الأدوية الخاصة في الفراغ البلوري من خلال هذا الأنبوب المطاطي وهذه الأدوية تمنع تجمع السوائل مرة أخرى بعد إزالة الأنبوب المطاطي.

منقووووول
مــــاء عــلــى الــــرئــة
Pulmonary Oedema & Pleural Effusion
يستخدم تعبير ماء على الرئة بكثرة بين الأطباء والمرضى سواء، ولكن في الحقيقة الكثير من الأشخاص لا يعرفون ما هو دلالة هذا التعبير الدارج بين الناس، لذلك نرى أنه من الواجب توضيح ما هو المقصود بهذا التعبير.
التعبير " ماء على الرئة " يستخدم في حالتين مختلفتين نوعا ما :

1. الحالة الأولى :
وهي الاستخدام الأكثر شيوعا، هو المقصود به زيادة كمية السوائل في الشعيرات الدموية في الرئتين وفي خلايا الرئتين نفسها “Pulmonary oedema”، وهذه السوائل تنتج من ضعف أو هبوط في عضلة القلب وخصوصا في الجانب الأيسر من القلب ( Left Ventricular Failure ) وهذا بالتالي يؤدي إلى زيادة الضغط في الشعيرات الدموية في الرئتين، وزيادة السوائل في خلايا الرئتين على الجهتين اليمنى واليسرى.
وبالتالي علاج مثل هذه الحالة، هو مداواة الضعف في عضلة القلب، باستخدام الأدوية المدرة للبول وبعض الأدوية الأخرى على شكل حبوب، التي تساعد القلب على ضخ الدم بصورة أفضل ومنع تجمع السوائل، وفي هذه الحالة لا يمكن سحب هذا الماء باستخدام إبرة معينة أو عملية جراحية كما يعتقد بعض الناس.
2. أما الحالة الثانية :
فالتعبير " ماء على الرئة " يستخدم لشرح حالة تجمع سائل في الفراغ بين أحد الرئتين والقفص الصدري ( Pleural Effusion ) وهذا الفراغ يسمى "الفراغ البلوري"، وهذه الحالة تختلف تماما عن الحالة الأولى، ويمكن تشخيصها بسهولة بواسطة الأشعة العادية.



صورة أشعة لصدر مريض مصاب بماء في الفراغ البلوري (الجنبي) للرئة اليمنى, لاحظ الظل الأبيض (ظل الماء)
و سطح مستواه العلوي السهم الأسود , و لاحظ ما تبقى من ظل الرئة (الظل الأسود , السهم الأحمر)
و قارنه بظل الرئة اليسرى . الصورة على اليمين هي صورة من الجنب للرئة المصابة. ظل القلب في الأشعة مكتوب عليه القلب.

وهناك أسباب عديدة جدا لتكون مثل هذا السائل يمكن إيجازها بالشكل التالي:
• الالتهاب الرئوي أو البلوري.
• التدرن البلوري.
• مضاعفات، بعض أمراض الروماتيزم.
• الجلطة الرئوية.
• سرطان الرئة أو خلايا سرطانية في الغشاء البلوري.
و في مثل هذه الحالة عادة يستدعي الأمر أخذ عينة من السائل (بواسطة إبرة صغيرة ) لفحصها مجهريا بطرق معينة لمعرفة طبيعة هذا السائل، وما هي الأسباب المؤدية لتكونه وفي بعض الحالات يستدعي الأمر أخذ عينة من الغشاء البلوري ويمكن، أخذ هذه العينة بواسطة مخدر موضعي بسيط، أو في بعض الأحيان يتم أخذ هذه العينة بواسطة عملية جراحية بسيطة باستخدام منظار جراحي خاص.
و علاج هذه النوعية من السائل في الفراغ البلوري، يكون حسب السبب الأصلي، فمثلا يعالج التدرن باستخدام الأدوية المضادة للدرن، ويعالج الالتهاب الرئوي باستخدام المضادات الحيوية ولكن للبعض، وخصوصا إذا كانت كمية السائل كبيرة فإن الأمر يستدعي وضع أنبوب مطاطي خاص المتعارف عليه "بالبربيش" ( Chest Tube ) لسحب السائل بشكل متواصل ويمكن حقن بعض الأدوية الخاصة في الفراغ البلوري من خلال هذا الأنبوب المطاطي وهذه الأدوية تمنع تجمع السوائل مرة أخرى بعد إزالة الأنبوب المطاطي.
الدكتور ناصر بهبهابي استشاري الأمراض الصدرية – الكوي
منقووول
اتمنى اكون افدتك

&&&شوق&&&
01-03-2007, 04:57 PM
يسلمووووووووووووووووو يالغلا ..


Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0