المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ضعفت عزيمتك ف(( الدعاء)) ....اذن اقرائي هذه القصص



الصفحات : [1] 2 3

سبحوا الله
06-19-2007, 04:48 AM
شوف هذا الموضوع ان شاء الله يعجبكم

اهداء لكل وحده تحس في ضعف وفتور عن الدعاء

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذا أول موضوع لي ولأني رأيت كثير يعانون من المشاكل في هذة الأقسام منهم المحروم من الذرية ومنهم المريض ومنهم اللي يعيش بمشاكل نفسية أو أسرية وأيضا المسحور أو اللي أصابه العين ولأنه ما يفرج كل شيء إلا الله تبارك وتعالى
وعلشان أنا شفت فائدة كبيرة وهو تفريج الله تعالى للكروب والهموم والغموم وحل المشاكل , ولأني صاااار عندي فتراااات فيها مشاااكل لي شخصيا ولناس أعرفهم وانحل الكثير منها والحمد لله بسبب هذه الأمور . وعدم اليأس والقنوط مهما طالت المدة فإن الفرج قريب بإذن الله تعالى
ولزوم الدعاء خاصة في مواطن الإجابة والله تعالى قال ( ادعوني استجب لكم ) وقال صلى الله عليه وسلم ( من لم يسأل الله تعالى يغضب عليه)

وتقول أحد الأخوات :كنت أعاني من مشكلة كبيرة جدا وكرست حياتي وصار وقتي أغلبه للدعاء والاستغفار وكنت أقوم الليل وأدعوا الله تعالى من قلب ودموع وبعد صلاة الفجر أجلس حتى تطلع الشمس واستغفر ولا تفوتني السنن الرواتب والدعاء بكل سجدة والتسنن بين الأذان والإقامة وادعو وكانت المشكلة تزداد كل فترة شدة وتعقد حتى كل من حولي يقولون مستحيل تنفك لكن بداخلي فرح ما أدري وشو السر . ويقين بالفرج
ومع الاستمرار جاء الفرج بعد ثلاث سنوات
ارجووووكم لا تقولون صعبة ترى حنا المحتاجين لله تعالى . والذي يدعو الله تعالى لازم يجيه فايدة من الدعاء يستجاب له .,أو يدفع عنه سوء كان مقدر يجيه . أو تجعل كل دعوة حسنات يوم القيامة.
وزاد هذا الأمل يوم قرأت كتاب لا تحزن للشيخ عايض
وكذلك كتاب روووووعة اسمه ( من عجائب الدعاء) الجزء الأول والثاني لمؤلفه (خالد بن سليمان الربعي) وفيه أكثر من 400قصة قديمة وحديثة
القصة الأولى
(رزق بتوأم )
قالت إحدى النساء(أخي الأكبر عاش عشرة أعوام بعد زواجه ولم يرزق بذرية فذهبوا لعمل الفحوصات وأثبتت التحاليل الطبية أنه لا يوجد لدى الزوجين مانع من الإنجاب..وكان أملهما بالله تعالى كبيرا فلجئوا إليه بالدعاء أن يرزقهم ذرية صالحة وتحروا أوقات الإجابة وكثيرا ما يردد أخي في دعائه (رب هب لي من لدنك ذرية طيبة ولم يخيب الله تعالى رجائهم فبعد فترة رزقهم الله تعالى بتوأم ذكر وأنثى وبعد سنتين رزقهم الله تعالى ببنت فلله تعالى الحمد والمنة وصدق الله (يهب لمن يشاء إناثا ويهب لمن يشاء الذكور ( 49) أو يزوجهم ذكرانا وإناثا ويجعل من يشاء عقيما إنه عليم قدير (50)الشورى)
ــــــ
(توعد زوجته بالطلاق )
توعد رجل بجهله زوجته المسكينة بالطلاق إن لم تأت بمولد ذكر وكأن الأمر بيدها فهي لا تملك حولا ولا قوة ولسان حالها:أنت تريد البنينا وما ذاك في أيدينا وإنا لنرضى بما أعطينا وفي يوم ذهبت للبيت الحرام وطافت وأكثرت الدعاء في ذلك المكان الطاهر وألحت بالدعاء خلف المقام وبعد عدة أشهر قرب موعد وضعها وهي ترجوا ربها وتأمل أن يكون مولودها ذكرا شفقا على حياتها وحياة أولادها وحانت ساعة الصفر وقد اغرورقت عيناها بالدموع في موقفها العصيب ولما وضعت إذ به مولود ذكر ففرحت واستبشرت وشكرت الله تعالى أن استجاب دعائها فله الحمد والفضل .
ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ
(دعاء في آخر الليل)
لم يكن في بيت تلك العائلة شيء من طعام أو غذاء نظرا لأن راتب الزوج يذهب لتسديد بيتهم الجديد وما كان للزوجة حيلة في الحصول على طعام تسد به حاجتهم والأمر الذي أثارها خوفها على أطفالها فقامت في آخر الليل وقت تنزل الرحمات وإجابة الدعوات فلبست خمارها وصفت في محرابها وصلت ما كتب لها وأكثرت من الدعاء حتى أذن للفجر فصلت وجلست في مصلاها تذكر الله تعالى وتدعوه حتى غلبها النوم وفي وقت الضحى استيقظت وصلت سنة الضحى ودعت الله تعالى وبعد قليل أتى ابنها الصغير من الروضة وبعدها سمعت الجرس فأرسلت ابنها ليفتح الباب فإذا الطارق رجل من أهل الخير أتى بمواد غذائية وبعض الأغراض الأساسية فأدخلها عند الباب فذهبت الأم لترى من الطارق فسمعت ابنها يقول للرجل : من أنت فلا يجيب وعندما انتهى أدخل الطفل وأغلق الباب. فشكرت المرأة الله تعالى وجزت خيرا أهل الخير والعطاء. ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ
( قصة البلاطة)
قالت إحدى النساء تغير علي زوجي في فترة معينة حتى صار يضربني ويسيء معاملتي فتعجبت من صنيعة وتعجبن من تغيره بعدما قضيت معه سنوات عدة في استقرار؟ هل أخطأت عليه؟هل ؟.هل؟ أسئلة كثيرة كنت أفكر فيها ليلا ونهارا . ومع الأيام ازداد زوجي سوءا حتى مللت الجلوس معه وأعلمت أهلي بخبره فنصحوني بالصبر وذكروني بأبنائي حينها علمت أن لا ملجأ لي إلا الله تعالى فبدأت بالصيام ولزمت الدعاء والاستغفار وقيام الليل وصرت أعلم أبنائي القرآن الكريم وأروي لهم سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم وفي يوم دخل زوجي وضربني وبالغ في إساءته لي حينها لم أعد أصبر على الجلوس معه فاتصلت بأهلي وأنا أبكي فجاءوا للبيت ورأيت منهم الشفقة لحالي وحال أبنائي وبينما كنا جالسين في البيت هدأت قليلا وبدأنا نتجاذب أطراف الحديث وفجأة قطع حديثنا صوت قوي فهرعنا سراعا للمطبخ ظنا أنه أنبوب الغاز أو الكهرباء فلم نجد شيئا عندها خرجنا لساحة البيت فرأينا عجبا رأينا (بلاطة)خرجت من مكانها فاقتربنا منها ونحن خائفون متعجبون وتسائلنا أحقا كان الصوت الشديد منها فرفعناها ونظرنا تحتها وكانت الحقيقة لقد كان شيئا من عمل السحر وفورا اتصلنا بأحد المشايخ وأخبرناه فأعطانا طريقة التخلص منه وأما زوجي فكان خارج البيت ولكن الذي فاجئني جدا وأفرحني أنه قدم سريعا بعد إحراق السحر ودخل البيت لكن هل سيفعل مثل فعله قبل ساعات أبدا لقد دخل فرحا بثغر مبتسم وصدقوني أن حالنا صارت بعد أحسن من ذي قبل حقا لقد أحسست بضرورة الدعاء والالتجاء لله تعالى في كل أمر.
ــــــــــــــــــــــــــــــ ــ
(موظفة على البند)
اتصلت مسؤولة من إدارة التوجيه على موظفة على البند في أحد المدارس وأخبرتها بقرب إنهاء خدمتها من التعليم إلا إن أتت بواسطة تقول صاحبة القصة : توكلت على الله تعالى وأكثرت الدعاء والاستغفار وقلت : سأستمر بعملي بل سأكون موظفة رسمية لا على البند –بإذن الله تعالى- وفي أحد الأيام أردت الذهاب للإدارة لأستفهم الخبر فأصرت والدتي على الذهاب معي مع شدة حالها فقد كانت رجلها مقطوعة علهم يروا حالها فيصلحوا أمري ولما دخلنا الإدارة كان المكتب في الأعلى فلم تستطع أمي الصعود فجلست هناك وصعدت أستطلع الخبر ولما دخلت كانت الغرفة مليئة بالموجهات فتوجهت للمسئولة وأعطيتها اسمي فقالت :هل أتيت بواسطة؟ عندها قلت بصوت مرتفع:إن عندي أعظم من كل واسطة فلا أنت ولا الموجودين يستطيع ردها إنه الله ربي وخالقي . عندها صمت الجميع وقالت لي المسئولة بصوت هادئ وعبارة لطيفة:حسنا اتصلي بنا الساعة الواحد والنصف بعد الظهر. فخرجت من المكتب ونزلت لوالدتي وأخبرتها. وذهبنا للبيت وفي الموعد رفعت سماعة الهاتف واتصلت بالمسئولة فلما أخبرتها باسمي رحبت بي وقالت : لقد وثقت بالله تعالى فأعطاك ما تمنيت فقد وصلنا الآن تعيينك رسميا. فشكرت الله تعالى على تيسيره وحييت المسئولة منهية الاتصال .
ــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ [/COLOR[COLOR=darkred]]( قصة الأربعة والعشرون ألف )
أخبرت امرأة بهذه القصة قائلة : استدان زوجي من شخص (أربعة وعشرين ألف ريال ) ومرت سنوات لم يستطع معها زوجي جمع المال والدين مثقل كاهله حتى أصبح دائم الهم والحزن فضاقت بي الدنيا لحال زوجي وفي إحدى ليالي رمضان قمت وصليت ودعوت الله تعالى بإلحاح-وأنا أبكي بشدة – أن يقضي الله تعالى دين زوجي وفي الغد وقبيل الإفطار سمعت زوجي يتحدث في الهاتف بصوت مرتفع فحسبت الأمر سوء وذهبت مسرعة إليه لكنه انتهى من حديثه فسألته ما الأمر فقال : وهو عاجز عن الكلام ويبكي بكاء شديدا لم أره يبكيه منذ زواجنا ودموع الفرح بادية عليه: إن المتصل صاحب الدين يخبرني أنه وهب المال لي أما أنا فتلعثمت ولم أدر ما أقول فكأن جبلا انزاح عن رأسي ولهج لساني بشكر الله تعالى على ما أنعم علينا. وشكرت صاحب الدين .
ــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــ ( أحد عشر عاما لم تحمل)
بعد أربعة أبناء لم تحمل تلك المرأة فذهبت للأطباء فأبعدوا الأمل في رجوع الحمل لها وأخبروها أن فحوصاتها أثبتت ذلك وطالت المدة وبدأ الزوج بالاستغفار قائما وقاعدا وكثر الدعاء لهم وفي يوم أسعد تلك المرأة بعد أحد عشر عاما عندما أحست بألم في بطنها فذهبت للطبيبة فأمرتها بالكشف للتأكد من الحمل أو عدمه وجزمت المرأة أنه لا يمكن أن تحمل إلا بتوفيق الله تعالى ولما كشفت جاءتها البشرى بأنها حامل فحمدت الله تعالى على فضله. ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ
( سقط مشلولا في الحرم)
رجل له أربع بنات حرمهن من الزواج طمعا في راتبهن وفي يوم ذهبوا لأداء العمرة وعندما دخلوا البيت الحرام قالت إحداهن:يا أبت أمن على دعائي . فقال : آمين .فرفعت البنت يدها إلى السماء في ذلك المكان الطاهر وقالت :أسأل الله العظيم كما حرمتنا الزواج أن يشل أركانك فأمن جميع البنات على هذا الدعاء .وما أن
انتهت من دعائها إلا ويسقط والدها على الأرض مشلولا
ــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ
( لم يشرب الخمر)
تقول الزوجة : كان زوجي يشرب الخمر(والعياذ بالله تعالى ) ولا تسألوا عن فعله بي وبأولادي بعد شربه لأم الخبائث وزيادة على ذلك أنه يجتمع هو وأصدقائه في المنزل وأسمع صراخهم وضحكاتهم فأنا لا أنام الليل والنهار بل أغلق الأبواب على نفسي وأبنائي وكل خوفي أن ننفضح أمام الجيران وفي يوم أدخل سيارته داخل البيت قبل أذان الفجر بقليل وكان في حالة السكر وقد رفع صوت الأغاني وتوعدني إن أنا أقفلت المسجل ثم ذهب لغرفته وحان وقت صلاة الفجر وما زال البكاء ملازما لي خشية أن يخرج الناس لصلاة الفجر فيسمعون ذلك فألححت بالدعاء أن يعصمه الله تعالى من شرب الخمر وأن يستر علينا ثم ذهبت لغرفته فوجدته نائما عندها تنفست الصعداء وأغلقت المسجل ولم أرى بعدها شرب الخمر ظاهرا عليه والحمد لله ــــــــــــــــــــــــــــــ ــ
(داعية ترشد زوجة المدمن)
روت إحدى الداعيات أنها لما انتهت يوما من إلقاء محاضرتها جاءت إليها امرأة تشكو حال زوجها المدمن وأنه يضربها ويبالغ في إهانتها ولا ينفق عليها فأوصتها بكثرة الاستغفار واللجوء إلى الله تبارك وتعالى وخاصة في السجود وفي آخر الليل ثم ذهبت وبعد عدة أشهر كانت تلقى محاضرة ولما انتهت أتت إليها امرأة وشكرتها ودعت لها ثم قالت :ألم تعرفيني ؟ أنا الذي جئتك قبل عدة أشهر فأخبرتك بحالي فأوصيتيني بكذا وكذا وقد عملت بما قلت ووالله إنه لم يمض على ذلك ستة أشهر إلا ويتوب زوجي ويترك المخدرات وأصبحت أنا وأبنائي كل همه وشغله الشاغل حتى إني أتمنى أن يخرج لأنظف البيت. فالحمد لله على نعمه التي تترا
ــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ
وأيضا الصدقة فالنبي صلى الله عليه وسلم يقول ( داوو مرضاكم بالصدقة )
والله لها أثر عجيب الصدقة لأن فيها تفريج للمسلم ومساعة للمكروب ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة
وهذه قصص منقولة من كتيب ( من عجائب الصدقة)

(لم يجدوا أثرا للمرض)
أصيبت(بفشل كلوي )-نسأل الله السلامة والعافية والشفاء لمرضى المسلمين-عانت منه كثيرا بين مراجعات وعلاجات فطلبت من يتبرع لها بكلية (بمكافأة قدرها عشرون ألف ريال) وتناقل الناس الخبر ومن بينهن تلك المرأة التي حضرت للمستشفى موافقة على كافة الإجراءات وفي اليوم المحدد دخلت المريضة على المتبرعة فإذا هي تبكي فتعجبت وسألتها ما إذا كانت مكرهة فقالت:ما دفعني للتبرع بكليتي إلا فقري وحاجتي للمال ثم أجهشت بالبكاء فهدأتها المريضة وقالت:المال لك ولا أريد منك شيئا.....وبعد أيام جاءت المريضة للمستشفى وعند الكشف عليها رأى الأطباء العجب فلم يجدوا أثرا للمرض فقد شفاها الله تعالى ولله الحمد.
ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ
(رجع بصرها كما كان)
كان يلعب مع أخته حاملا بيده سكينا وفجأة ضربها في عينها فنقلت على الفور للمستشفى ثم حولت منه إلى الرياض وبعد الفحوصات والأشعة قرر الأطباء أن إعادة (قرينة عينها) أمر ضعيف والأمل برجوع البصر ضئيل وفي يوم تذكرت الأم المرافقة مع ابنتها فضل الصدقة فطلبت من زوجها أن يحضر لها تلك القطعة من الذهب التي لا تملك غيرها وتصدقت بها على الرغم من ضعف حالتها المادية ودعت ربها قائلة:ربي تعلم أني لا أملك غيرها فاجعل صدقتي بها سببا في شفاء ابنتي. وفي الغد جاء طبيب فعرضت عليه حالة البنت فكان قوله كسابقيه وأنه لا أمل في الشفاء وبعد أيام جاء طبيب آخر فعرضت عليه ففكر وتأمل وقال:إن هناك قرينة مطابقة تماما لها وكانت المفاجأة أن أجريت لها العملية ونجحت بفضل من الله تعالى وعادت الطفلة سليمة دون أي أثر على وجهها ورجع الإبصار كما كان ولله الحمد.
ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ
(ظهرت علامة الشفاء)
اتصل الطبيب على زوج تلك المرأة التي ترقد في المستشفى وأخبره بأن زوجته في حالة خطيرة وأبعد الأمل في شفائها من ناحية الطب فتأثر الزوج بهذا الخبر وأسرع بالصدقة عنها بما تملك من ذهب ثم ذهب للمستشفى بعد عدة ساعات فأخبره الطبيب : أنه قبل وقت قليل (نفس الوقت الذي تصدق به الزوج) ظهرت علامات التحسن والشفاء على الزوجة ثم نقلت من العناية إلى غرفة المرضى وبعد أيام خرجت من المستشفى
ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ
(شفيت من السحر )
لم ينتهي حديث أولئك النساء عن فضل الصدقة حتى خلعت واحدة منهن عقدها الغالي الثمن وأعطته إحداهن لتقوم ببيعه وإعطاء ثمنه لعائلات فقيرة فلما ذهبت به لبائع الذهب وأراد وزنه أخرج (فصا) في وسط العقد فأذهله مارأى وتعجب فقد شاهد شيئا من عمل السحر داخل (الفص) فأخرجه وتعافت المرأة مما كانت تعاني منه والحمد لله.

منقوووووووووول

لاتنسوني من صالح دعائكمhttp://forum.hawaaworld.com/images/smilies1/smile15.gif

شيهانة أبوها
06-20-2007, 07:45 PM
الله اكبر اللهم أجب دعاءنا يااااكررررريم

سبحوا الله
06-21-2007, 12:24 AM
اللهم امين

جزاك الله خيرا

شيهانة أبوها
06-21-2007, 11:09 AM
للرفع

..رموز..
06-21-2007, 02:56 PM
http://hammssalmasha3er.jeeran.com/h18.gif

<<مملكة الحب>>
06-22-2007, 06:38 AM
اللهم أقبل دعائنا يارب ربي يوفقك ويجزاك كل خير

سبحوا الله
06-22-2007, 06:58 AM
ان الله قريب يجيب دعوة الداعي اذا دعاه
اللهم إجعلنا ممن يستجاب دعاهم

جزاكم الله خيرا ووفقكم ربي لما يحب ويرضى

http://www.hawahome.com/vb/nupload/275_1180078582.gif (http://www.hawahome.com/vb/u10177.html)

عصفورة الشرق
06-22-2007, 12:01 PM
بوركتِ اختي على هذا الموضوع ..
و على هذه القصص ..
ربي يثبت قلوبنا على الايمان ... و يجعل ألسنتنا داعية و ذاكرة لله ..

و جزاكِ الله خير الجزاء ..

سبحوا الله
06-24-2007, 01:16 AM
اللهم امين

عصفورة الشرق
الله يجزاك الجنة ويرفع قدرك عند رب العالمين

http://www.hawahome.com/vb/uploaded/6_1148506679.gif (http://www.hawahome.com/vb/u55971.html)

بنت السعودية حلاها غـــير
07-05-2007, 03:06 AM
الله يستجيب دعائنا

مشكوره اختي على القصص

اخت الصبر
07-05-2007, 09:10 AM
سبحانه اي رحمة اعظم من رحمته واي كرم اكبر من كرمه واي قدرة اقدر من قدرته ومن غيره مجيب لمن دعاه والله لا دعوة تضيع عنده ولو بعد حين سبحانه اللهم تقبل دعائنا وفرج همومنا وتولنا برحمتك يارب
جعلها الله اخيتي في موازيين حسناتك يارب والحمدلله رب العالمين

,,,بـنـت نـجـد,,,
07-05-2007, 10:24 AM
%%

الله يستجيب لدعائنا .. ويثبت قلوبنا على دينه
الله يجزاك خير ويجعل ماقدمتي في ميزان حسناتكـ
%%

غمزة دلع***
07-05-2007, 11:09 PM
مشكوره يالغاليه عالقصص
الله يستجيب دعائنا

جدتي نوف
07-08-2007, 04:27 PM
تسلمين يا الغاليه
احب القصص الله يسعدك
الايمان بالله يقوي العزيمه والاجتهاد في الدعاء و العباده
صادق الود

تـــــــــــــــــــــالا:verbena01

سـ][ـاكـ][ــ][ـوـ][ـرا
07-08-2007, 07:16 PM
شئ يجميل ان يكون هناك إتصال بين العبد وربه وهو الدعا
والصحابة رضوان الله عليهم كانوا يسألون الله جل وعلى شراك نعل (اعزكم الله)
لكن الأهم هل عندما يقضي الله للإنسان شؤونه ويحل مشكلته ويفرج همه
هل ستبقي هذه العلاقه مع دائمه أو ستتلاشئ أو تضعف
نسال الله الثبات

مداوية القلوب
07-10-2007, 03:08 PM
واللة اعجبنى جزاك اللة الف خير فعلا الدعاء والصدقة والاستغفار بفضل اللة مفيدة جدا ، مداوية القلوب وانا ادعيلك بضهر الغيب

همسه محبه
07-10-2007, 03:37 PM
جزاك الله خيرا ووفقك في دينك ودنياك
آآآآآآآآآآآآآمين

غنج سبيع
07-11-2007, 03:20 PM
جزاااااك الله خييييييييير

سبحوا الله
07-11-2007, 04:36 PM
اخواتي الغاليات


اشكر لكم مشاركتكم الطيبه


والله يجعلنا من الذاكرين المستغفرين
و يفرح قلوبنا ويحقق لنا أمانينا يارب


لا تنسوني من صالح دعائكم


http://www.3roos.com/forums/images/smilies/9_33.gif

°•. بنت دوت كوم °•.
07-11-2007, 04:40 PM
جزاك الله خير

احببت ان انبه غالياتي عن حكم قول جزاك الله الف خير وهذا نص الفتوى

ا حكم قول جزاك الله ألف خير؟ حيث سمعنا أنك عندما تضيف كلمة ألفوالتي هي عدد فأنت تحدد مقدار العطاء الذي تدعو المولى أن يرزقه أخاك الذي دعوتله...، ولكن عندما تقول جزاك الله خيراً دون تحديد فقد يقابلها من الله خير يهبهالمولى - سبحانه وتعالى - لذلك المدعو له، وقد يتعدى الخير ألف خير فلم التحديد؟وهناك من يقول إن القصد التكثير فقط، ولا يقصد تحديد مقدار العطاء الذي تدعو المولىأن يرزقه أخاك الذي دعوت له...، أرجو التوضيح وجزاكم الله خيراً.



الجواب


بعد حمد الله: الوارد في النصوص قول : جزاك الله خيراً كما في صحيح البخاري (336)،ومسلم (367): عن عائشة – رضي الله عنها - أنها استعارت من أسماء قلادة فهلكت، فبعثرسول الله – صلى الله عليه وسلم – رجلاً فوجدها، فأدركتهم الصلاة وليس معهم ماءٌُفصلوا فشكوا ذلك إلى رسول الله – صلى الله عليه وسلم – فأنزل الله آية التيمم، فقالأسيد بن حضير لعائشة – جزاك الله خيراً، فوالله ما نزل بك أمر تكرهينه إلا جعل اللهذلك لك وللمسلمين فيه خيراً.
وكما ورد عن ابن عمر – رضي الله عنهما - : قال حضرتأبي حين أصيب، فأثنوا عليه، وقالوا: جزاك الله خيراً، فقال: راغب وراهب، قالوا: استخلف، فقال: أتحمل أمركم حياً وميتاً؟ لوددت أن حَظِّي منها الكفاف لا عليَّ ولالي، فإن أستخلف فقد استخلف مَنْ هو خير مني - يعني أبا بكر – رضي الله عنه - وإنأترككم فقد ترككم مَنْ هو خير مني رسول الله – صلى الله عليه وسلم –. قال عبد الله –رضي الله عنه- فعرفت أنه حين ذكر رسول الله – صلى الله عليه وسلم – غير مستخلفأخرجه مسلم (1823).
وفي مسند الحميدي (1160) ومسند عبد بن حميد (1418) والدعاءللطبراني (1929 – 1931) والمعجم الصغير للطبراني (1184) في الحديث الحسن الجيدالغريب عن أبي هريرة – رضي الله عنه – عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: "إذا قال الرجل لأخيه: جزاك الله خيراً فقد أبلغ في الثناء" وعند الترمذي (2035) منحديث أسامة بن زيد – رضي الله عنهما -: "من صنع إليه معروف فقال لفاعله: جزاك اللهخيراً، فقد أبلغ في الثناء".
قال القاري في المرقاة (6/213): وفي نسخة - يعنيمن المشكاة - معروفاً بالنصب أي: أعطي عطاء "فقال لفاعله" أي: بعد عجزه عن إثابتهأو مطلقاً جزاك الله خيراً أي: خير الجزاء أو أعطاك خيراً من خيري الدنيا والأخرى، "فقد أبلغ في الثناء" أي: بالغ في أداء شكره وذلك أنه اعترف بالتقصير وأنه ممن عجزعن جزائه وثنائه، ففوض جزاءه إلى الله ليجزيه الجزاء الأوفى. أ.هـ.
وأتى المسورعمر – رضي الله عنهما - فقال يا أمير المؤمنين إني احتكرت طعاماً كثيراً فرأيتسحاباً قد نشأ فكرهته فتأليت أني لا أربح فيه شيئاً فقال عمر –جزاك الله خيراً. انظر الورع للإمام أحمد (ص73).
وفي مسند أبي يعلي (945) عن أسيد بن حضير قال : أتاني أهل بيتين من قومي، فقالوا كلم رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يقسم لنا أويعطينا، أو نحو من هذا فكلمته فقال: "نعم أَقْسِمُ لكل أهل بيت منهم شطراً فإن عادالله علينا عدنا عليهم" قال: قلت: جزاك الله خيراً يا رسول الله قال "وأنتم فجزاكمالله خيراً فإنكم - ما علمتكم- أعِفَّةٌُ صُبُرٌ ".
وأبلغ دعاء للصحابة -رضيالله عنهم – لعمر – رضي الله عنه - لما طعنه أبو لؤلؤة، كما في المعجم الكبيرللطبراني (10/266): عن ابن عمر – رضي الله عنهما - قال لما طعن عمر – رضي الله عنه - قال له ابن عباس – رضي الله عنهما - يا أمير المؤمنين جزاك الله خيراً أبشر قددعا لك رسول الله – صلى الله عليه وسلم – أن يعز الله بك الدين.
فهذا الدعاءالذي ورد في السنة وعلى ألسنة السلف الصالح، وهو أبلغ من قول جزاك الله ألف خير،والتحديد بألف ليس أبلغ، ولا يحدد مقدار الثواب والجزاء في الدعاء بعدد لأن اللهيضاعف لمن يشاء إلى سبعمائة ضعف إلى أضعاف كثيرة، ولأن هذا التقدير أو التحديد بعددلم يرد في السنة ولا عند السلف -رحمهم الله- ولأن هذا ليس من التكثير كما يظنهالبعض، فعفو الله وخيره وثوابه أكثر، وفضله لا يعد ولا يحصى ، والتحديد بعدد فيهتقليل لا تكثير، فلا يبخل المسلم على أخيه وهو يظن أنه قد أراد التكثير، والله أعلموصلى الله على نبينا محمد.


الدكتور سالم بن محمد القرني

عضو هيئة التدريس بجامعة الملكخالد

بـرود أعـصـآب ..!
07-11-2007, 05:08 PM
جزاك الله خير

عزوتي هلي
07-12-2007, 02:36 AM
الله يوفقك دنيا واخره انا من جد محتاجه ان احد يذكرني باهاالقصص لان الاانسان محتاااااج لدعاء
والاالحاح به والله ضاع مني الحكي عقب قصصك حسيت انه فيه امل با الفرج لي يارب فرج لي

سفيرة الغد
07-14-2007, 12:10 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

موضوع اكثر من رائع بصراحة
وفقك الله

المحبه للجميع
07-15-2007, 02:05 PM
جزاك الله كل خير ونفع بك الإسلام والمسلمين
والدعاء هو دافع لكل بلاء وكربة وهم وغم تقبل منا ومنكم الدعاء وصالح الأعمال
اللهم آمين

سبحوا الله
11-28-2007, 11:01 AM
°•. بنت دوت كوم °•.
بارك الله فيك وجعله في موازين حسناتك

تونه ام التوت
11-28-2007, 11:27 AM
الحمدالله على نعمة الله وفضله
ونعمة الاسلام وان نبينا محمد عليه الصلاة والسلام

بساتين الاعشاب
11-28-2007, 06:33 PM
سبحان الله من ذا الذي سأله ولم يعطه
ومن ذا الذي استغفره ولم يغفر له
ومن طلب الستر ولم يجده
هو الله لااله الاهو له الاسماء الحسنى فلندعوه بها
اسأل الله الحي القيوم ان يعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته.......جزاك الله اختي الكريمه

QWEEN1414
12-02-2007, 04:33 AM
ادعولي بنات

قصة صمت
12-02-2007, 10:04 AM
أشكرك على هذه القصص
تقبلي مروري

عمة أشوري
12-07-2007, 07:15 PM
http://hammssalmasha3er.jeeran.com/h18.gif

سلمت يداك

بشر2
12-07-2007, 09:19 PM
جزاك الله خير

أميـــرة بدلالـــي
12-10-2007, 09:53 AM
لا اله الا الله..
جزاك الله خير
ربي اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء

سبحوا الله
12-27-2007, 04:53 AM
http://alsafa.net/vbb/pic/bsmalah.gif




أسرار استجابة الدعاء


--------------------------------------------------------------------------------


يقول تعالى في محكم الذكر يخاطب حبيبه محمداً صلى الله عليه وسلم: (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ) [البقرة: 186]. وهذا يدل على أن الله قريب منا يسمع دعاءنا ويستجيب لنا. ولكن الذي لفت انتباهي أن الله يجيب الدعاء فكيف نستجيب له تعالى (فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي) وهل هو بحاجة لاستجابتنا؟!


من هنا نستطيع أن نستنبط أن الله يدعونا إلى أشياء ويجب علينا أن نستجيب له، وبالتالي إذا استجبنا لله سوف يستجيب لنا الله. فما هي الأشياء التي يجب أن نعملها حتى يُستجاب دعاؤنا؟


إذا تأملنا دعاء الأنبياء والصالحين في القرآن نلاحظ أن الله قد استجاب كل الدعاء ولم يخذل أحداً من عباده، فما هو السرّ؟ لنلجأ إلى سورة الأنبياء ونتأمل دعاء أنبياء الله عليهم السلام، وكيف استجاب لهم الله سبحانه وتعالى.


هذا هو سيدنا نوح عليه السلام يدعو ربه أن ينجيه من ظلم قومه، يقول تعالى: (وَنُوحًا إِذْ نَادَى مِنْ قَبْلُ فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَنَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ مِنَ الْكَرْبِ الْعَظِيمِ) [الأنبياء: 76]. وهنا نلاحظ أن الاستجابة تأتي مباشرة بعد الدعاء.


ويأتي من بعده سيدنا أيوب عليه السلام بعد أن أنهكه المرض فيدعو الله أن يشفيه، يقول تعالى: (وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِنْ ضُرٍّ وَآَتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ) [الأنبياء: 83-84]. وهنا نجد أن الاستجابة تأتي على الفور فيكشف الله المرض عن أيوب عليه السلام.


ثم ينتقل الدعاء إلى مرحلة صعبة جداً عندما كان سيدنا يونس في بطن الحوت! فماذا فعل وكيف دعا الله وهل استجاب الله تعالى دعاءه؟ يقول تعالى: (وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ (87) فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ) [الأنبياء: 87-88]. إذن جاءت الاستجابة لتنقذ سيدنا يونس من هذا الموقف الصعب وهو في ظلمات متعددة: ظلام أعماق البحر وظلام بطن الحوت وظلام الليل.


أما سيدنا زكريا فقد كان دعاؤه مختلفاً، فلم يكن يعاني من مرض أو شدة أو ظلم، بل كان يريد ولداً تقر به عينه، فدعا الله: (وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ) [الأنبياء: 89-90]. وقد استجاب الله دعاءه مع العلم أنه كان كبير السنّ ولا ينجب الأطفال، وكانت زوجته أيضاً كبيرة السن. ولكن الله قادر على كل شيء.


والسؤال الذي طرحته: ما هو سرّ هذه الاستجابة السريعة لأنبياء الله، ونحن ندعو الله في كثير من الأشياء فلا يُستجاب لنا؟ لقد أخذ مني هذا السؤال تفكيراً طويلاً، وبعد بحث في سور القرآن وجدت الجواب الشافي في سورة الأنبياء ذاتها.


فبعدما ذكر الله تعالى دعاء أنبيائه واستجابته لهم، قال عنهم: (إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ) [الأنبياء: 90]. وسبحان الله! ما أسهل الإجابة عن أي سؤال بشرط أن نتدبر القرآن، وسوف نجد جواباً لكل ما نريد.


ومن هذه الآية الكريمة نستطيع أن نستنتج أن السرّ في استجابة الدعاء هو أن هؤلاء الأنبياء قد حققوا ثلاثة شروط وهي:


1- المسارعة في الخيرات
الخطوة الأولى على طريق الدعاء المستجاب هي الإسراع للخير: (إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ): فهم لا ينتظرون أحداً حتى يدعوهم لفعل الخير، بل كانوا يذهبون بأنفسهم لفعل الخير، بل يسارعون، وهذه صيغة مبالغة للدلالة على شدة سرعتهم في فعل أي عمل يرضي الله تعالى. وسبحان الله، أين نحن الآن من هؤلاء؟


كم من المؤمنين يملكون الأموال ولكننا لا نجد أحداً منهم يذهب إلى فقير، بل ينتظر حتى يأتي الفقير أو المحتاج وقد يعطيه أو لا يعطيه – إلا من رحم الله. وكم من الدعاة إلى الله يحتاجون إلى قليل من المال للإنفاق على دعوتهم لله، ولا تكاد تجد من يدعمهم أو يعطيهم القليل، والله تعالى ينادينا جميعاً فيقول: (مَنْ ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافًا كَثِيرَةً وَاللَّهُ يَقْبِضُ وَيَبْسُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ) [البقرة: 245].


ليسأل كل واحد منا نفسه: كم مرة في حياتي ذهبتُ وأسرعت عندما علمتُ بأن هنالك من يحتاج لمساعدتي فساعدته حسب ما أستطيع؟ كم مرة سارعتُ إلى إنسان ضال عن سبيل الله فنبّهته، ودعوته للصلاة أو ترك المنكرات؟ بل كم مرة في حياتي تركتُ الدنيا ولهوها قليلاً، وأسرعتُ فجلستُ مع كتاب الله أتلوه وأحاول أن أحفظه؟؟


فإذا لم تقدّم شيئاً لله فكيف يقدم لك الله ما تريد؟ إذن فعل الخير أهم من الدعاء نفسه، لأن الله تعالى قدّم ذكر المسارعة في الخير على ذكر الدعاء فقال: (إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا).


2-الدعاء بطمع وخوف


الخطوة الثانية هي الدعاء، ولكن كيف ندعو: (وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا). الرَّغَب أي الرغبة بما عند الله من النعيم، والرَّهَب هو الرهبة والخوف من عذاب الله تعالى. إذن ينبغي أن يكون دعاؤنا موجّهاً إلى الله تعالى برغبة شديدة وخوف شديد.


وهنا أسألك أخي القارئ: عندما تدعو الله تعالى، هل تلاحظ أن قلبك يتوجّه إلى الله وأنك حريص على رضا الله مهما كانت النتيجة، أم أن قلبك متوجه نحو حاجتك التي تطلبها؟! وهذا سرّ من أسرار استجابة الدعاء.


عندما ندعو الله تعالى ونطلب منه شيئاً فهل نتذكر الجنة والنار مثلاً؟ هل نتذكر أثناء الدعاء أن الله قادر على استجابة دعائنا وأنه لا يعجزه شيء في الأرض ولا في السماء؟ بل هل نتذكر ونحن نسأل الله أمراً، أن الله أكبر من هذا الأمر، أم أننا نركز كل انتباهنا في الشيء الذي نريده ونرجوه من الله؟


لذلك لا نجد أحداً من الأنبياء يطلب شيئاً من الله إلا ويتذكر قدرة الله ورحمته وعظمته في هذا الموقف. فسيدنا أيوب بعدما سأل الله الشفاء قال: (وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ)، وسيدنا يونس والذي سمَّاه القرآن (ذَا النُّونِ) والنون هو الحوت، الغريب في دعاء هذا النبي الكريم عليه السلام أنه لم يطلب من الله شيئاً!! بل كل ما فعله هو الاعتراف أمام الله بشيئين: الأول أنه اعترف بوحدانية الله وعظمته فقال: (لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ)، والثاني أنه اعترف بأنه قد ظلم نفسه عندما ترك قومه وغضب منهم وتوجه إلى السفينة ولم يستأذن الله في هذا العمل، فاعترف لله فقال: (إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ).
وهذا هو شأن جميع الأنبياء أنهم يتوجهون بدعائهم إلى الله ويتذكرون عظمة الله وقدرته ويتذكرون ذنوبهم وضعفهم أمام الله تبارك وتعالى.


3- الخشوع لله تعالى


والأمر الثالث هو أن تكون ذليلاً أمام الله وخاشعاً له أثناء دعائك، والخشوع هو الخوف: (وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ). وهذا سرّ مهم من أسرار استجابة الدعاء، فبقدر ما تكون خاشعاً لله تكن دعوتك مستجابة. والخشوع لا يقتصر على الدعاء، بل يجب أن تسأل نفسك: هل أنت تخشع لله في صلاتك؟ وهل أنت تخاف الله أثناء كسب الرزق فلا تأكل حراماً؟ وهنا ندرك لماذا أكّد النبي الكريم على أن يكون المؤمن طيب المطعم والمشرب ليكون مستجاب الدعوة.


هل فكرت ذات يوم أن تعفوَ عن إنسان أساء إليك؟ هل فكرت أن تصبر على أذى أحد ابتغاء وجه الله؟ هل فكرت أن تسأل نفسك ما هي الأشياء التي يحبها الله حتى أعملها لأتقرب من الله وأكون من عباده الخاشعين؟


هذه أسئلة ينبغي أن نطرحها ونفكر فيها، ونعمل على أن نكون قريبين من الله وأن تكون كل أعمالنا وكل حركاتنا بل وتفكيرنا وأحاسيسنا ابتغاء وجه الله لا نريد شيئاً من الدنيا إلا مرضاة الله سبحانه، وهل يوجد شيء في هذه الدنيا أجمل من أن يكون الله قد رضي عنك؟


وأخيراً أخي الكريم أختي الكريمة!


هل ستسارع من هذه اللحظة إلى فعل الخيرات؟ وهل ستتوجه إلى الله بدعائك بإخلاص، تدعوه وأنت موقن بالإجابة، وترغب بما عنده وتخاف من عذابه؟ وهل سيخشع قلبك أمام كلام الله تعالى، وفي دعائك، وهل ستخاف الله في جميع أعمالك؟


إذا قررت أن تبدأ منذ الآن بتطبيق هذا الدرس العملي فإنني أخبرك وأؤكد لك بأن الله سيستجيب دعاءك، وهذا الكلام عن تجربة مررت بها قبلك، وكان من نتائجها أن أكرمني الله بأكثر مما أسأله، واعلم أخيراً أن الدعوة التي لم تستجب لك في الدنيا، إنما يؤخرها الله ليستجيبها لك في الآخرة عندما تكون بأمس الحاجة لأي شيء في ذلك اليوم، أو أن الله سيصرف عنك من البلاء والشر والسوء ما لا تعلمه بقدر هذا الدعاء.


وندعو بدعاء المتقين الذين حدثنا القرآن عنهم: (رَبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلْإِيمَانِ أَنْ آَمِنُوا بِرَبِّكُمْ فَآَمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الْأَبْرَارِ * رَبَّنَا وَآَتِنَا مَا وَعَدْتَنَا عَلَى رُسُلِكَ وَلَا تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لَا تُخْلِفُ الْمِيعَادَ) [آل عمران: 193-194].



منقول

نظرة حنين
12-27-2007, 10:30 AM
جزاك الله خير

أم هناء
12-29-2007, 01:27 AM
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
حزاك الله الجنة امين
اللهم اعنا على دكرك وحسن عبادتك

سبحوا الله
02-13-2008, 05:08 AM
محاضره عن الدعاء للشيخ ابراهيم الدويش

http://audio.islamweb.net/audio/index.php?page=audioinfo&audioid=100366

ام بسا11ام
02-13-2008, 08:11 AM
مشكوره يااختي ربي انشاء الله مايحرمنا من استجابة الدعاء

*احلى فراشة*
02-15-2008, 05:48 AM
جزيت كل خير

شماليه !!!
02-20-2008, 06:19 AM
جزاك الله خيرا

جنااااان2009
02-20-2008, 06:30 AM
جزاك الله خيرا

حلا 2006
02-20-2008, 06:42 AM
اتهزء بالدعاء وماتدري مافعل الدعاء
سهـــــــــــــــــام الليل لاتخطــي ولكن لكل شيء اجل

جزاك الله الفردوس الاعلى
اللهم يارب العالمين ياكرم الاكرمين ادعوك في هذا الليل ان تجعل لي ولكل اهل هذا المنتدى من كل ضيق مخرجا ومن كل هم فرجا.

اصايل بنت احمد
02-20-2008, 07:03 AM
جزاك الله خيرا
واطال في عمرك على طاعته وان يجعل ماكتبتيه في ميزان اعمالك
اللهم انر قلوبنا بالايمااان واغفر لنا وارحمنا واغفر لوالدينا انك على ذلك لقدير

سبحوا الله
02-20-2008, 11:30 PM
أوقات وأحوال وأماكن وأوضاع يستحب فيها الدعاء

1- ليلة القدر.
2- جوف الليل الآخر ووقت السحر.
3- دبر الصلوات المكتوبات ( الفرائض الخمس).
4- بين الأذان والإقامة.
5- ساعة من كل ليلة.
6- عند النداء للصلوات المكتوبات.
7- عند نزول الغيث.
8- عند زحف الصفوف في سبيل الله.
9- ساعة من يوم الجمعة، وهي على الأرجح آخر ساعة من ساعات العصر قبل الغروب.
10- عند شرب ماء زمزم مع النية الصادقة.
11- في السجود في الصلاة.
12- عند قراءة الفاتحة واستحضار ما يقال فيها.
13- عند رفع الرأس من الركوع وقول: ربنا ولك الحمد حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه.
14- عند التأمين في الصلاة.
15- عند صياح الديكة.
16- الدعاء بعد زوال الشمس قبل الظهر.
17- دعاء الغازي في سبيل الله.
18- دعاء الحاج.
19- دعاء المعتمر.
20- الدعاء عند المريض.
21- عند الاستيقاظ من النوم ليلاً والدعاء المأثور في ذلك وهو قوله: { لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد وهو على كل شئ قدير، الحمد لله، وسبحان الله، ولا حول ولا قوة إلا بالله، ثم قال: اللهم اغفر لي ـ أو دعا ـ استجيب له، فإن توضأ وصلى قبلت صلاته }.
22-- إذا نام على طهارة ثم استيقظ من الليل ودعا.
23-- عند الدعاء بـ { لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين }.
24- دعاء الناس عقب وفاة الميت.
25- الدعاء بعد الثناء على الله والصلاة على النبي http://www.kalemat.org/gfx/article_salla.gif في التشهد الأخير.
26- عند دعاء الله باسمه الأعظم الذي إذا دعي به أجاب وإذا سئل به أعطى.
27- دعاء المسلم لأخيه المسلم بظهر الغيب.
28- دعاء يوم عرفة في عرفة.
29- الدعاء في شهر رمضان.
30- عند اجتماع المسلمين في مجالس الذكر.
31- عند الدعاء في المصيبة بـ: { إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم أجرني في مصيبتي واخلف لي خيراً منها }.
32- الدعاء حالة إقبال القلب على الله واشتداد الإخلاص.
33- دعاء المظلوم على من ظلمه.
34- دعاء الوالد لولده.
35- دعاء الوالد على ولده.
36- دعاء المسافر.
37- دعاء الصائم عند فطره.
38- دعاء المضطر.
39- دعاء الإمام العادل.
40- دعاء الولد البار بوالديه.
41- الدعاء عقب الوضوء إذا دعا بالمأثور في ذلك. وهو { أشهد ان لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله }، فمن قال ذلك فتحت له أبواب الجنة الثمانية، يدخل من أيها شاء.
42- الدعاء بعد رمي الجمرة الصغرى.
43- الدعاء بعد رمي الجمرة الوسطى.
44- الدعاء داخل الكعبة، ومن صلى داخل الحجر فهو من البيت.
45- الدعاء في الطواف.
46- الدعاء على الصفا.
47- الدعاء على المروة.
48- الدعاء بيت الصفا والمروة.
49- الدعاء في الوتر من ليالي العشر الأواخر من رمضان.
50- الدعاء في العشر الأول من ذي الحجة.
51- الدعاء عند المشعر الحرام.
52- والمؤمن يدعو ربه أينما كان وفي أي ساعة، ولكن هذه الأوقات والأحوال والأماكن تخص بمزيد عناية، فإنها مواطن يستجاب فيها الدعاء بإذن الله تعالى.

ٱرَسـ’ـمڪَ حـِـِلّـِـِم ..~
02-21-2008, 07:10 PM
جزاك اله خير الجزاء

رقية بدور
02-23-2008, 05:37 AM
ماشاء الله عليك
كالعادة ابداع متجدد
جزاك الله خيرا وجمعنا بك في جنات النعيم

سبحوا الله
02-24-2008, 08:54 PM
http://www.m5zn.com/uploads/d7cf1e7df0.jpg (http://www.m5zn.com/)

methel el3ssal
02-25-2008, 12:08 AM
الله يجزيج الف خير غاليتي

o0oهمتي عاليهo0o
02-26-2008, 12:21 AM
جزاك الله خير الجزاء وفقك ربي لما يحب

ويرضى000

سبحوا الله
03-04-2008, 03:37 AM
السؤال



أنا أدعو الله كثيراًً في أمور الدنيا ولا يتقبل مني؛ مع العلم بأني أشهد الله على كل ما أفعل ولي ظروف صعبة بالعمل، أريد أن يتقبل الله مني دعائي و،أن يغفر لي ويرحمني ويتوب علي


الاجابة


الحمد لله رب العالمين، وبعد:
الدعاء من أفضل القربات، قال _تعالى_: "وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ" (غافر: من الآية60)، وللإنسان أن يدعو بما شاء من خيري الدنيا والآخرة، ويحرم أن يدعو بإثم أو قطيعة رحم، وكلما كان الإنسان مضطراً، كان أحرى لإجابته، قال _تعالى_: "أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ" (النمل: من الآية62).
وكون الإنسان يدعو كثيراً، هذه علامة على حسن عبادته؛ لأنه أيقن أن هناك رباً هو رب كل شيء ومالكه ومليكه، وإليه المرجع والمآب.
وتساؤلك عن عدم إجابة الله لك، تحتمل عدة أمور:

أولاً: الاستعجال في الدعاء:
صحَّ عنه _صلى الله عليه وسلم_ أنه قال: «يستجاب لأحدكم ما لم يُعجِّل، يقول: قد دعوت ربي فلم يستجب لي"، فلا تستعجل، اصبر.

ثانياً: الدعاء بإثم أو قطيعة رحم:
صحَّ عنه _صلى الله عليه وسلم_ أنه قال: "يستجاب للعبد ما لم يدعُ بإثم أو قطيعة رحم" فاحذر أن تدعو بشيء حرام.

ثالثاً: الإقامة على الحرام:
صحِّ عنه _صلى الله عليه وسلم_ أنه قال في الرجل: "يمد يديه إلى السماء، يقول: يا رب، يا رب، ومطعمه حرام، وملبسه حرام، وغُذِّي بالحرام، فأنى يُستجاب له"، فافهم ذلك جيداً، وفتِّش عن نفسك، أين أنت من الحرام.

رابعاً: ترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر:
صحِّ عنه _صلى الله عليه وسلم_ أنه قال: "والذي نفسي بيده لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر، أو ليوشكن الله أن يبعث عليكم عقاباً منه، ثم تدعونه فلا يُستجاب لكم".

خامساً: غفلة القلب:
صحِّ عنه _صلى الله عليه وسلم_ أنه قال: "واعلموا أن الله لا يستجيب دعاءً من قلبٍ غافلٍ لاهٍ" فهل أنت في غفلة عن أمر دينك.

سادساً: حكمة ربانية:
بأن يصرف الله _تعالى_ عن الداعي من السوء مثل دعوته، أو أن يدَّخر له من الأجر مثلها مع عدم حصول استجابة الدعاء.
صحَّ عنه _صلى الله عليه وسلم_ أنه قال: "ما على الأرض مسلم يدعو الله _تعالى_ بدعوة إلا آتاه الله إياها، أو صرف عنه من السوء مثلها" أو في رواية "أو يدّخر له من الأجر مثلها". فاحمد الله _تعالى_ على ما قضى وقدَّر، واعلم أن الخير ما اختاره الله لك.

ووصيتي لك أيها الأخ الكريم:
أن تنظر في حالك، وأين أنت من الأسباب التي تحول بينك وبين إجابة دعائك، فاجتنبها، وابتعد عنها، واستعن بالله ولا تعجز، واحرص على الدعاء، واجتهد في تحري أسباب إجابته، مثل:
1- الجزم في الدعاء، واليقين على الله بالإجابة.
2- الإلحاح في الدعاء، فأكثرْ منه، ولا تستعجل وتقول: لم يُستجب لي.
3- التوبة ورد المظالم.
4- الدعاء في كل الأحوال، في السراء والضراء، في الرخاء والشدة.
5- الوضوء قبله.
6- استقبال القبلة.
7- رفع اليدين.
8- خفض الصوت واجعله بين المخافتة والجهر.
9- التضرع والخشوع أثناء الدعاء.
10- البكاء في الدعاء.
11- إظهار الافتقار إلى الله _تعالى_، والشكوى إليه من الضعف والبلاء.
12- الاعتراف بالذنب والخطيئة.
13- سؤاله _جل وعلا_ وحده وعدم سؤال غيره.
14- سؤاله جل وعلا بأسمائه الحسنى وصفاته العلى.
15- عدم تكلف السجع في الدعاء.
16- ترك الدعاء بالحرام.
17- الدعاء بصالح الأعمال.
18- افتتاحه بالحمد والثناء، واختتامه كذلك.
19- تكرار الدعاء ثلاثاً.
20- الصلاة على النبي _صلى الله عليه وسلم_ في الدعاء.
21- اغتنام الأوقات ومختلف الأحوال، والمواضع التي يُستجاب فيها الدعاء، مثل: آخر الليل، وبين الأذان والإقامة، وفي السجود، وبعد الصلوات المكتوبة، وآخر ساعة بعد عصر يوم الجمعة، وعند نزول المطر، وفي السفر، وعصر يوم عرفة، وعند إفطار الصائم، وليلة القدر، ونحو ذلك.
واللهَ _تبارك وتعالى_ أسألُ لك التوفيق والسداد، وأن يُهيِّئ لك من أمرك رشداً.
وبالله التوفيق، وصلى الله وسلم على نبينا محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه أجمعين.

_______________
(1) الجواب الكافي، لابن القيم ص465.

سبحوا الله
03-05-2008, 05:55 AM
أنا أم زوجت إبنتي الكبرى وفرحت كثيراً
مضت خمس سنوات وهي لم تنجب لجأت إلا الأطباء والمستشفيات هي وزوجها
عملت كثير من التحاليل ولأشعات فقرروا لها تلقيح صناعي عملته المره الأولى ولكن لم ينجح فخاب أملها كرروا العمليه مرتين ولكن دون جدوى فأصروا أن يعملوا لها طفل الأنابيب قطعت الأمل لجأنا إلا الذي قال أدعوني أستجب لكم لجأنا الى كريم لا يرد يدي عبده خائباً كنت أرفع يدي إليه بالدعاء وأصر عليه وقبل العمليه ب خمسة عشر يوما ذهبت لتعمل التحاليل المطلوبه وجأت المعجزه الإلهيه بشروها أنها حامل
أما قصتي الثانيه فهي مع ولدي الذي تخرج من ثانوي ويريد أن يدخل الكليه الذي يرغبها بحثنا عن الواسطات وجهزنا أمورنا ولكن ياسبحان الله لم تنفع الواسطات لجأت إلا الله في أخر ساعة من الليل أدعو الله وأتوسل إليه وأخر ساعة من يوم الجمعه يالها من معجزه ملك الملوك تدخل إليه بالدعاء من غير وسيط يفرح بعبده إذا دعاه يامن تلبسه الهم والغم والامراض التجا الى الحي القيوم الذي لا تاخذه سنة ولا نوم قم الليل إنها ساعة التوسل ولا تتسرع بالاجابه


منقول

لمياء!!!
03-05-2008, 06:14 PM
جزاك الله الجنة وبارك الله فيك

ام احمد
03-06-2008, 12:09 AM
جزاكي الله خير

جردينيا ولوتس
03-07-2008, 03:04 AM
جزك الله كل خير
اللهم اني اسألك عملا سارآ ورزق دارآ وولد بارآ

سبحوا الله
03-12-2008, 12:24 AM
نلجاء إلى الناس وبأيدينا الدعاء...
تعجز الكلمات عندما نتكلم عن سلاح الدعاء ولكن من يجيد فن الدعاء والافتقار إلى الله كم شاهدت وقرأت وسمعت عن الدعاء
ما أجمل الأنس بالله!!!!!!!!
إلى كل أخت تمر بمشكله في حياتها إلى كل مهموم ومكروب هذه القصة التي أفرحتني وأحزنتني في نفس الوقت لأني أحسست ببعدي عن الله سمعتها من شريط لشيخ إبراهيم الدويش..........سامحوني على الإطالة.......وإليكم القصة


عن أصبغ أبن زيد قال:مكثت أنا ومن عندي ثلاث لم نطعم شيئا أي من الجوع فخرجت إلى ابنتي الصغيرة وقالت: ياأبتي الجوع تشكو الجوع......
قال:فأتيت الميضأة فتوضأت وصليت ركعتين وألهمت دعاءً دعوت به أخره اللهم أفتح علي منك رزقاً لا تجعل لأحد علي فيه منه ولا لك علي في الآخرة فيه تبِعه برحمتك يا أرحم الراحمين.....
ثم انصرفت إلى البيت...... فإذا بابنتي الكبيرة قد قامت إلي وقالت: يا أبه جاء رجل يقول أنه عمي بهذه ألسره
أي كيس من الدراهم وبحمال عليه دقيق وحمال عليه كل شئ في السوق وقال:أقرئوا أخي السلام،
وقولو له: إذا احتجت إلى شئ فأدعو بهذا الدعاء تأتيك حاجتك........

قال:أصبغ أبن زيد
والله والله ماكان لي أخ قط ولا أعرف من كان هذا القائل ولكن إن الله على كل شئ قدير........


ما أجمل الدعاء وكم نحن فقراء إلى الله...

منقول

( دفئ الأحساس)
03-12-2008, 01:07 AM
يارب يا كريم ترحمني وتتوب علي
أستغفر الله وأتوب اليه

سبحوا الله
03-25-2008, 01:10 AM
وحده من أهلنا كانت بلندن حطت بجيبها 500 باوند ونزلت السوق !!

تقول قلت دعاء دخول السوق ودخلت

ولا وحده بريطانية تأشر لي على الأرض وتقول فلوسج طاحت !!

تقول ما صدقت نفسي شلون الله حفظ لي مالي

وهذا ب بركة دعاء السوق

:::::::::::::::::::::::::::

أنا في هذه الأيام عندي ضيقة شديدة وابي الله يفتحها علي

وقعدت اسأل الله بإسمه الفتاح ان يفتح علي وبإسمه الواسع ان يوسع علي

في البداية ضاجت زياده

بس والله بقرارة نفسي كنت وااااااثقة ان الله بيسخر لي من حيث لا احتسب

وانا اعرف امرأة فقيره جداا وارمله وعيالها بكلية الطب فقلت يمكن هذا مفتاح المشكله

وقمت جمعت هدايا حلوه لبناتها

وعطيتها اللي الله قسمه

و الله بس عطيتها حسيت اني قاعده افتح قفل وان في شي انفتح

بس ما انفرجت علي

واستمريت بالدعاء

ومناجات الله باسماءه الحسنى

واليوم الحمدالله ابشرج ربي فرجها علي

وله الحمد والفضل والمنه

سبحانه ( لطيف) مهما نقصر الا انه يلطف بنا ويكشف عنا الضر


http://archive.hawaaworld.com/images/smilies1/smile15.gif

منقول

سبحوا الله
03-25-2008, 01:11 AM
وحده ماشاء الله ملتزمة ولا نزكي على الله أحد

وهي يتيمه ومالها أحد إلا الله

تزوجت من رجل مشهوووووووووووور بطلب العلم والدعوة وله محاضرات مسجله

والناس تموووت عليه ويشار له بالبنان

وابتلاها الله ببلاءين

الأول : تأخرالانجاب

الثاني : زوجها المصون صاحب السمعه الطيبة -- مأذيها بتصرفاته ولسانه !!

وهي مسكينه لا حول ولا قوة لها الا بالله

اسمعوها وهي تسولف علي ::

كنت في حاله نفسيه سيئة جدا وضعيفه أمام قوة زوجي وبذاءة لسانه

وما عندي احد يساعدني او ينصفني

غير ربي

فكنت كلما آذاني بلسانه أو تصرفاته أسكت وأصمت

ولما يخرج من البيت أقابل القبله

وأناجي الله ربي الذي لا رب لي سواه

وأشكو له

مثلا -- أقول يارب شفته كيف ضربني وأذاني ؟؟ يا رب سمعته كيف سبني ؟؟

يا رب انصرني

يا رب فكني من شره وأذاه

واستمرييييت سنين طويله أدعو الله

واناجيه واشكو له -- حتى وجدت لذه لا تضاهيها لذه انستني ما انا فيه من بلاء

تقول :

وبعد سنوات من الله عليه بالذريه الصالحه ورزقت بعدد من الأولاد الصالحين حفظة كتاب الله

والمتفوقين بدراستهم والمتميزين بين أقرانهم

والزوج؟؟؟

تغير بشكل كبير جدااااا

وفي يوم دخل علي وقال إنت شمسوية فيني ؟؟

فتعجبت من سؤاله قلت له ولا شي ؟؟

قال :

كل ما تصرفت معاك تصرف سئ أو تكلمت معاك بكلام سئ

بمجرد أن أخرج من البيت يأتيني من يفعل معي بالضبط ما فعلته معك من بذاءه وسوء خلق

في الشارع في الدوام في السوق

حتى وصلت لمرحلة إني أخاااف أن أؤذيك

لأن بمجرد أن أؤذيك يرجع لي الأذي مبااااشرة وبسرعه

سبحان الله سبحان الله سبحان الله

منقول

سبحوا الله
03-25-2008, 01:16 AM
عشت فترة طويلة بعد زواجي لم انجب فيها فكانت تمر علي الأيام طويلة مملة

وكنت اشعر بالحزن على نفسي واتمنى لو يرزقني الله بطفل اربيه على قيم

الإسلام ومبادئه 000فاقدم للأمة داعيا صادقا 00وعضوا بناء

كنت لا أحب أن ابدي إعجابي بطفل حتى لايقال أني حسدته

ولاأسأل حاملا سؤال يتعلق بحملها خوفا من نظرة الناس الحارقة

وكنت أسمع من فلانة وفلانة تذمرها من الحمل واستياءها من أولادها

فأقول في قلبي أنت في نعمة فاحمدي الله عليها ولكني لا أقول ذلك بصوت عالي

حتى لايظن الناس أني حسودة

و كنت صابرة محتسبة لأني أعلم ان اختيار الله للعبد خير من اختياره لنفسه


ولم أترك مستشفى أستطيع الوصول إليه إلا وذهبت إليه

وكل ماسمعت أمي عن طبيب نصحتني به وأذهب إليه

وطبعا لا أستطيع أن أصف لكم آلامي النفسية


وأنا ذاهبة و راجعة من المستشفيات ومدى الخسائر التي حلت بي


لقد جربت جميع أنواع العلاج من أعشاب وتدليك وحقن مجهري


لم أترك بابا إلا وطرقته

وكان الشيطان أحيانا يأتيني ويقول لي فلانة وفلانة ضعيفة ايمان


أو متبرجة أو بعيدةعن الدين وقد أنجبت وأنت المسلمة المصلية

لم تنجبي

فأقول في نفسي(( ولاتمدن عينيك الى ما متعنا به أزواجا

منهم زهرة الحياة الدنيا لنفتنهم فيه ورزق ربك خير وأبقى))


ومع الأيام يأس زوجي ومل من المستشفيات ولكني لم أيأس


وكنت أقول في نفسي كل مايقدره الله فهو خير لي وطالما الله

لم يقدر لي الانجاب فلا بد انه يعلم ان في ذلك شر لي



وفي أحد الأيام جلست مع احد قريباتي التي حرمت من الأطفال 18سنة ثم رزقها الله

بثلاثة اولاد جميلين000 فقالت لي اتمنى لو انقل لك تجربتي حتى تتأسي بي

فقلت لها هات ماعندك يسرني ان استمع لخبرات الآخرين

فقالت : أنا اعرف شعورك وحرمانك من الأطفال واشعر بمرارة الحياة بدون اطفال

فلقد جربت ذلك كله وتذوقت مرارته

ولقد فعلت المستحيل من اجل الحصول على طفل فقد خضعت لعدة عمليات

وسافرت الى الكثير من المستشفيات العالمية بحثا عن طفل

وباءت جميع محاولاتي بالفشل تصوري اني عملت تسع عمليات طفل انابيب

وكلها كانت فاشلة


فلما توكلت على الله بصدق حملت بطفلي الأول ثم بالتأوم الجميلين








لم أكن ابدا ضعيفة الايمان بالله قبل حديثها هذا

ولكني حرصت على تطبيق نصيحتها فحاولت ان ازيد ثقتي بالله

عن طريق الخشوع في قراءة القرآن والحرص على دراسة أسماء الله الحسنى

حتى امتلأ قلبي بحسن الظن بالله

وعزمت على ترك جميع انواع العلاج واللجوء الى الله بصدق

وأخذت أكرر أدعية الكرب واطلب من الله ان يرزقني بدون علاج

حتى ازداد ايمانا ولاانسب الفضل لغيره

وازددت يقينا بقوله تعالى:

(( ومن يتوكل على الله فهو حسبه ))

وماهي الا فترة بسيطة حتى تلقيت احلى خبر في حياتي 00انا حامل00

وانجبت طفلا رائعا (( عبدالرحمن شيخ الصبيان))

منقول

سبحوا الله
05-19-2008, 07:52 AM
قصة منقوله ,, يرويها الشيخ محمد حسان - حفظه الله -

يقول الشيخ : امراة سجن زوجها ,, ومرض ابنها وارتفعت حرارته جدا ,, وكانت في بيت ابيها ,, وحالتهم من افقر ما يمكن ,, فلم يكن لها ولابنها عون الا الله عز وجل ,,,

فكانت تدعو الله عز وجل ,, وتصنع الكمادات لابنها ,, وتدعو الله ,, وتدعو الله

وسبحان الله ,, في منتصف الليل يطرق الباب ,, فإذا بالباب طبيب ,, فأدخله ابوها ,, ففحص الولد ,, وكتب له الدواء ,, وطلب حسابه ,, وهم لا يدرون من استدعى الطبيب أصلا !!!!

فقالوا له والله ما نملك شيئا ,,

فغضب ,, وقال اذن كيف تستدعوني في مثل هذا الوقت من الليل ؟؟؟؟

فقالوا له ,, والله ما استدعيناك واستغربنا مجيئك !!!

فقال لهم ,, أليس هذا منزل فلان ؟؟؟

فقالوا له انه المنزل الذي في الاعلى ...

فوعى الطبيب ,, ان الله عز وجل ارسله الى هؤلاء الفقراء ,, ليكون بإذنه سببا لشفاء ابنهم ,, فقام الطبيب جزاه الله خيرا ,, بشراء الدواء ,, وخصص مبلغا شهريا لهم ,, الى ان يخرج عائلهم من السجن

فسبحان الرزاق الكريم ....

وجاين
05-19-2008, 09:04 AM
الله أكبر
لاإله إلا الله
ومن أصدق من الله قيلا
جزاك الله جنانه ماتصدقين قد وشو كنت بحاجه لهذا الموضوع
صدق الإنسان ولاحول ولاقوة إلا بالله يفتر عن الدعاء يالله العافيه

سبحوا الله
05-19-2008, 09:59 AM
الله أكبر
لاإله إلا الله
ومن أصدق من الله قيلا
جزاك الله جنانه ماتصدقين قد وشو كنت بحاجه لهذا الموضوع
صدق الإنسان ولاحول ولاقوة إلا بالله يفتر عن الدعاء يالله العافيه


اسال الله الكريم ان يجعلنا واياكـ ممن تستجاب دعواتهم اخيتي وجاين..
مشكووره على مرورك واضافتكـ
ولاتنسيني من صالح دعائكـ

ام طارق البلويـ
05-21-2008, 12:29 AM
جزاك الله كل خير اختي

سبحوا الله
06-18-2008, 02:57 AM
WIDTH=400 HEIGHT=200

الدلوعه المزيونه
07-05-2008, 12:45 PM
يارب استجب لنا

سبحوا الله
07-09-2008, 07:06 AM
(فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ )البقرة152

لم يحدد وقتا و لا حالا.. بل بابه سبحانه مفتوح لنا متى قررنا نحن العباد اللجوء إليه. و هو مفتوح في أي حال أتيناه به.. عاصين تائبين طائعين.. لا يرد من وقف ببابه سبحانه و لا يجعله ينتظر..
بل ( يا ابن آدم ...... إن دنوت مني شبراً دنوت منك ذراعاً، وإن دنوت مني ذراعاً دنوت منك باعاً، وإن أتيتني تمشي أتيت إليك أهرول) صحيح الجامع

و من أجمل المعاني، أنه رغم يقيننا بأن الله تعالى شاهد على الكون بأكمله، فإنكِ حينما تناجينه تشعرين بأنه معك أنتِ يسمع كل حرف باهتمام؛ ما أبديتِ و ما أخفيت، ما علمتِ و ما هو أعلم به منك..
لا يمل من مناجاتك، بل يسر بها..فلا تشعرين بأنك "ثقيلة" على أحد ببث همومك..
و لا تحتارين كيف تعبرين عن أفكارك، و لا تخجلين من البوح بها إذ هو أعلم بحالك منك.. و لا تنتقين عباراتك.. و لا تقلقين من إفشاء سرّك..

بل إنكِ في حمى سيد العالمين.. الغفار العليم القادر على كل شيء.. مصرّف القلوب، بيده وحده مفاتيح الأمور..
مهما كان همّك، فقد أفضيتِ به لمن إذا أراد شيئاً قال له 'كن' فيكون...

(أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ) الرعد28

منقول

Patchi..}
07-14-2008, 10:19 PM
جزاك الله خير

رمش الحسا
07-15-2008, 03:25 AM
سبحااااااااااانكـ يااااربي

مشكورهـ اختي والله يجزيكـ كل خير..

اخر العنقود22
07-17-2008, 06:51 AM
امن يجيب الظطر اذا دعاه سبحانه لا اله الا هو
كل الشكر والتقدير لك يا اختي الغالية
جعله الله في موازين اعمالك الصالحة
اااااااااااااامين

prettyemy6
07-18-2008, 04:12 PM
بارك الله فيك وجزاك خيراً

لمووومي
07-20-2008, 04:01 PM
قصص رائعه

ومشكووووره ياقلبي

الللهم أستجب دعوات الأخت سبحوا الله

الطموحه التائهه
07-23-2008, 04:30 AM
قصص تقشعر البدن
وتعلم الانسان ان الله قادر على كل شئ وقدرته لا تضاهيها قدره
نسأل الله العفو والعافيه
والله يجزاكي يااختي كل خير يارب بجد استفدت

العالمة
07-26-2008, 05:26 PM
يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك

إبتسامة نوور
07-26-2008, 05:50 PM
جزاك الله خير

سبحوا الله
08-14-2008, 03:58 AM
قال بعض السلف :
[متى أطلق الله لسانك بالدعاء والطلب، فاعلم أنه يريد أن يعطيك]
وذلك لصدق الوعد في قول الرب جل وعز :
[فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ]
******************************
دعوة الاخ لاخيـــه في ظهر الغيب مستجابـــة

عطر اللوتس
08-16-2008, 09:09 AM
جزاكِ الله خير

شعشبونه66
08-16-2008, 09:50 PM
الله يجزاك خير
يارب اجب دعائي يارب
حسبي الله لااله الاهو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم

دلوعه بحياتها
08-18-2008, 04:01 AM
جزاااااااااااااك الله خير والله يرزقني بزوج الصالح

نازك نسمة حب
08-18-2008, 04:25 AM
الهي اذا لم تفرج همي فمن ذه يفرج همي اذا لم تستجب لي من يستجيب لي من لي غيرك يارب العالمين ادعوه فيجيبوني

سبحوا الله
08-30-2008, 11:44 AM
:::: الشكوى إلى الله ::::

قال الأحنف بن قيس: شكوت إلى عمي وجعا في بطني فنهرني ثم قال: يا ابن أخي لا تشك إلى أحد ما نزل بك فإنما الناس رجلان : صديق تسوؤه و عدو تسره. يا ابن أخي: لا تشكو إلى مخلوق مثلك لا يقدر على دفع مثله لنفسه ولكن اشك إلى من ابتلاك به فهو قادر على أن يفرج عليك. يا ابن أخي إحدى عيني هاتين ما أبصرت بهما سهلا ولا جبلا منذ أربعين سنة و ما أطلعت ذلك امرأتي ولا أحدا من أهلي.

حياة الــروح
08-30-2008, 12:31 PM
الله اكبر اللهم أجب دعاءنا يااااكررررريم

s α м s o м
08-30-2008, 01:06 PM
جزاكِ الله خيرا اختي .....
اللهم اجعلنا ممن يستجاب دعائهم ....يارب استجب دعائي ...

سبحوا الله
09-03-2008, 11:02 AM
http://m002.maktoob.com/alfrasha/ups/u/17536/20856/264978.jpg

~* أم ألمـــــا *~
09-03-2008, 11:26 AM
سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة الا بالله ..... اللهم استجب دعائي انك على كل شئ قدير

سبحوا الله
09-03-2008, 11:51 AM
حصلت لي قصه مع الدعاء المستجاب

https://alfrasha.maktoob.com/showthread.php?t=678394

http://m002.maktoob.com/alfrasha/up/7872494121149272478.jpg

الفتاة الحالمة901
09-04-2008, 07:06 AM
جزاك الله الجنان

♥ ĎǻNŦëŁ ♥
09-04-2008, 08:20 AM
الله يفتحها بوجهك
http://hammssalmasha3er.jeeran.com/h18.gif

املح بنوته
09-05-2008, 04:47 PM
الله يوفقك

http://forums.graaam.com/up/uploaded6/25_11201786801.gif

اا

سبحوا الله
09-11-2008, 04:28 PM
http://m002.maktoob.com/alfrasha/ups/u/17536/23016/292216.gif

شلال الورود..
09-13-2008, 08:06 PM
http://akhawat.islamway.com/forum/uploads/post-20628-1165701980.gif

فرررررراشه
09-26-2008, 07:29 AM
جزاك الله خيرا

اللهم يامن بيدك مفاتيح الغيب اسالك ياحي ياقيوم ان تفرج همي وتشفيني وجميع مرضى المسلمين

سبحوا الله
09-28-2008, 12:27 AM
http://img176.imageshack.us/img176/3954/72225039il4.jpg

سبحوا الله
09-28-2008, 12:29 AM
جزاك الله خيرا

اللهم يامن بيدك مفاتيح الغيب اسالك ياحي ياقيوم ان تفرج همي وتشفيني وجميع مرضى المسلمين
اللهم أميـــــــــــن
http://i09.servimg.com/u/09/04/79/82/laelah10.gif

سبحوا الله
10-11-2008, 12:03 AM
(( واذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداعي اذا دعان فليستجيبو لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون ))..
فماآآ أجمل أن تشعر بأن الله قريب منك ...وأنه معك...والاهم لن ينساآك..
يااااله من شعور لااااااااايوصف ..
ويااالنا من اناس لانفقه من العلم شيئا..
الله سبحانه وتعالى ينادينا ليستجيب لنا ...ونحن في غفلة ...
اللهم لاتجعلنا ممن أغفلت قلوبهم عن ذكرك ...وتب علينا انك أنت التواب الرحيم ...

ام مسلمه
10-11-2008, 04:30 PM
اللهم اجعلنا ممن دعاك فاجبته

جزاكي الله الجنه اختي

الغوالي قلبي
10-11-2008, 04:35 PM
الله يجزاك الجنه
ويجعلها في موازين حسناتك

امرأة من زمن آخر
10-12-2008, 04:17 AM
جزاكم الله خير الجزاء

سبحوا الله
10-14-2008, 12:25 AM
يقول تعالى(امن يجيب المضطر اذا دعاه ويكشف السوء)

من الذى يستغيث به المنكوب
من الذى يهجع اليه المــــــكروب
من الذى تسبحه الكائنات
من الذى تساله المخلوقات
من الذى تلجأ اليه العباد
من الذى تلهج الالسنه بذكره
من الذى تألهه القلوب


هو الواحد الاحد الفرد الصمد انه الله الذى لا اله الا هو
وحق عليا وعليكم ان ندعوه فى الشدة والرخاء والسراء والضراء ونفزع اليه فى الملمات
ونتوسل اليه فى الكربات وننتطرح على اعتاب بابه
باكين سائلين ضارعين منيبين حينها ياتينا مدده يصل الينا عونه يسرع الينا فرجه
يحل علينا فتحه
سينجى الله الغريق ويرد الغائب ويعافى المبتلى ويشفى المريض ويفرج عن المكروب

........
اخوتى واحبائى فى الله
كل الابواب تقفل الا بابه وكل الحبال تقطع الا حبله كل الطرق الطرق تغلق الا طريقه
هو قريب سميع مجيب ياامرك وانت الفقير الضعيف المحتاج وهو الغنى القوى
والواحد الماجد ان تدعوه (ادعونى استجب لكم)

اخوتى فى الله اذا نزلت بكم النزائل وحلت النكبات والمت بك الخطوب فلهج بذكره واهتف بااسمه واطلب مدده واساله فتحه ونصره واحسن الظن به

http://m002.maktoob.com/alfrasha/ups/u/17536/20856/265316.gif

أميره بنظرتي**
10-14-2008, 08:47 AM
الله يجزاك خير

سبحوا الله
10-16-2008, 09:45 PM
فإذا ضاق بك الأمر . فارفعي يديك وقولي ( ياجبار اجبرني ) فإنه يجبر الكسر ، ويفرج الكرب ، ويبدل حزنك إلى سعادة وخوفك إلى أمن وضيقك إ‘لى فرج

مغتربة*
10-17-2008, 01:31 AM
لا اله الا الله سبحان الله العظيم قصص مؤثرة جزاك المولى خيرا ولا حرمك الاجر يارب

سبحوا الله
10-23-2008, 02:04 AM
اللهم ارزق كل من قرأ هذا الموضوع إيماناً لا يرتد ونعيماً لا ينفد ومرافقة محمد صلى الله عليه وسلم في أعلى جنة الخلد بلاحساب
ولا سابقة عذاب ,,وآته في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقه عذاب النار وتوفه مع الأبرار وألحقه بالصالحين الأخيار
وأحسن خاتمته واجعل عاقبة كل أموره دقها وجلها رشدا ,,اللهم وأكرمه بالنظر لوجهك الكريم

http://www.lovely0smile.com/2006/islamic/i-041.gif

انا وزوجي وبس
10-23-2008, 06:48 PM
الله يجزاك خير ياقلبي

سبحوا الله
10-27-2008, 03:38 AM
الشكوى وعلاجها

إذا شكوت من قسوة قلبك , وإعراضه وغلظته ولهوه

فعليك بالدعاء

فلا مثل الدعاء أبداً, فاستمري عليه ، وأكثري منه وادعي بصلاح قلبك وعملك وخاصة في السجود،
وأدبار الصلوات ،وساعة الجمعة بإخلاص وحضور ، فسوف تجدي في قلبك من الرقة والخشية والإنابة
خاصة إذا أدمنت الدعاء ، وأكثرت في المسألة ، وألححت في الطلب ، فلا صلاح إلا من عنده سبحانه
ولا نفع إلا من هناك " قال الله تعالى " أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء " وقال أيضاً
" ادعوني استجب لكم "

https://alfrasha.maktoob.com/showthread.php?t=734185 (https://alfrasha.maktoob.com/showthread.php?t=734185)

http://www.viafy.com/uploads/a191d36430.gif

سبحوا الله
10-27-2008, 07:09 AM
خالتي جاه ولد وكل من شافه قال هذا فرط لاتتعلقين فيه وبعد شهر مرض وصار مايرضع وكله يصيح راحت به للمستشفيات ويقولون سليم مافيه اي شي يمنعه من الرضاعه وماهم عارفين علته وضل على حاله وصار ينقص وزنه الليل والنهار وبعدها تطولت حالته وصار يغمى عليه وتقول واخذ شهر ثاني وهو على الصرعه صارت تقطر في فمه يشرق ويغمى عليه وجاء الدكتور وقال اخذوه مافي امل لحالته وحالته مايؤس منها واطلع من عندهم والدنيا ضايقه فيني وابكي وابوه يبكي ودخلت بيتي واخذت سجادتي وصليت ودعيت ربي انه قادر على ان يشفيه مثل ماخلقه من عدم وعيشته في الظلمات السبع وانك قادر على ان تقول كن فيكون يلرب لاترد دعاي تقول ويوم خلصت الاوحده من جارتي جايه وتقول البسي عباتك بروح انا وياك لحرمه تعالج اتركي عنك كلام الدكاتره ورفضت اروح معها قلت خليه يعيش اليومين اللي باقيه معي وتقول وتحلف علي الا اروح وتطيح على رجل زوجي وتقول بس طعيوني وروحوا معي قال زوجه روحي معها مارح نقدم ولاناخر يومه لجاء المهم راحوا معها للحرمه وشافته الحرمه المعالجه وقالت علاجه الكوي وبس انا بكويه اذا عاش من حظك واذا مات قسمت الوالي لك وقالت الكوي براس المهم طلعت من عنده وخليت ولدي مع جارتي وانا وزوجي برا تقول شوي واسمع صياحه واقعد ابكي وتقول بعدها بدقايق اسمع جارتي تصيح قلت خلاص الولي خذا امانة تقول وتطلع جارتي من عند الحرمه تنط وتغطرف والله انه كاشف وجه من الفرح نست الغطاء يوم شافته فتح عينه وتجرني من يدي وتقول اعطيه صدرك خليني اشوف بيرضع والا لا والله العظيم تقول خذيته وانا ماني مصدقه وحطيته في حضني وعطيته صدري والله العظيم انه يرضع ولا كان فيه شي تقول حتى الكوي احمر مولع تقول ولابكى منه ابد سبحان الله اللي احياه بعد مايأست منه والحين الولد متزوج وعنده اعيال وبنات وهذي قصة خالتي وش رايكم

منقول

أحلى وجود
10-27-2008, 07:48 AM
جزاك الله جنة الفردوس
اللهم أعنا على شكرك وذكرك وحسن عبادتك

حنوونه بلا حدود
10-27-2008, 08:46 AM
الله اكبر اللهم أجب دعاءنا يااااكررررريم
وجزاك الله خير الجزاء

رهف العسيري
10-29-2008, 12:02 AM
لا اله الا اللله


اللهم اشف مرضانا ومرضى المسلمين اجمعين اللهم آمين

سبحوا الله
11-08-2008, 07:24 AM
اليوم سمعت محاضرة لأحد المشائخ

ذكر قصص عجيبة لأناس تعرضوا لبعض الكرب والابتلاءات من الله تعالى وفرج الله كربهم بفضل التجائهم إلى الله ( الدعاء )

جئت لأكتب بعض المقتطفات عنه

لعل الله أن ينفع به ..
وكان من القصص التي ذكرها الشيخ باختصار :

1 ـ يقول الشيخ أذكر لكم قصة وبطلها هو جالس معكم الآن ولكن لا يريد ذكر اسمه :
شابا في عمر 28 سنة متزوج شعر بآلام ولما ذهب للمستشفى أخبروه الأطباء أنه مصاب بـ ( فشل كلوي ) وليس له علاجا .. فاسودت الحياة في عينيه وشعر بضيق وهم لا يعلمه إلا الله .. فجاء ذلك الشاب وأخرج كل المنكرات من منزله وبدأ يدعو الله تعالى وهو موقن بالاجابة تماما .. وما هي إلا أيام وشفاه اللـــــــــــــــه تعالى

2 ـ قصة أخرى : زوجة ابتليت بزوجها حيث أصبح زوجها في غيبوبة تامة
فجاءت زوجته وأخذت ترقي زوجها ببعض الآيات القرآنية العظيمة والأذكار صباحا و مساءا ولا تفتر عن ذلك
حتى قالوا لها الأطباء إن زوجك ليس له علاج وهو ميت ميت وهناك يأس شديد في شفاه
ولكن المرأة أصرت واستمرت على استعمال الرقية على زوجها .. فما هي إلا أشهر وزوجها يمشي حيا على الأرض ولله الحمد

3 ـ رجل أصيب بانزلاق غضروفي في ظهره وقال الأطباء له : ليس هناك علاج إلا عملية جراحية ومقدار نجاحها ونسبة الشفاء ضئيلة جدا جدا .. فاغتم ذلك الرجل ومرض ويقول : بدأت أقوم في الثلث الأخير من الليل وأدعو الله عز وجل وأتوسل إليه وأبكي وأقول أسألك يا الله الشفاء حتى أستطيع الذهاب إلى المساجد
وما هو إلا وقتا بسيطا وسمعت عن طبيب سوداني وذهبت إليه وأعطاني ابرة بسيطة بـ 40 ريالا وشفيت وللله الحمد

4 ـ رجل عقيم بدأ يتوسل إلى الله بالدعاء ورزقه الله تعالى إلى الآن 3 أولاد وبنتا
فاللهم لك الحمد

هذه بعض القصص التي ذكرها الشيخ جزاه الله خيرا

الله الله بالدعاء أخواني ، أخواتي .. أي حاجة .. أي كربة .. أي ضيق .. أي طلبا .. اللجوء إلى الله سبحانه وتعالى
ولا أخفيكم سراً فنرى نتائج الدعاء على أنفسنا وخاصة عندما ندعو لغيرنا في أي شيئا نطلبه من الله تعالى
فالدعاء يصنع العجائب ويغير الأحوال بطرفة عين .... ما أكرمه سبحانـــــــــــــــه

منقول مع بعض التعديلات

GOOOOREAL_7B2009
11-09-2008, 08:55 AM
الله يجازيكم خير سبحان الله القصص فيها عبر اللهم يقسم لنا الرزق الحلال

سبحوا الله
11-15-2008, 12:22 AM
آمال والدعاء
آمال -ربة منزل- يوم أن تعسر بها الحال.. وأغلقت أبواب الرزق في وجه زوجها.. وعانت من ضيق ذات اليد.. ولم تجد في سؤال الناس حلا لإنهاء أزمتها.. فالتجأت إلى الله تدعوه أن ييسر لها ولزوجها سبل الرزق الحلال.. وأن يفتح لهما أبواب رحمته..
.

تقول آمال: "صرت أدعو الله في كل وقت وحين.. ولا أسهو لحظة إلا وأتذكر ما أنا فيه من كرب، فيلهج لساني بذكر الله والدعاء له بأن يفرج كربنا.. ولم تمض فترة طويلة إلا ويسر الله لزوجي فرصة عمل تمكن من خلالها تسديد ديونه والإنفاق على أسرتنا الصغيرة.. ولن أنسى ما حييت فضل الله ورحمته.. فلا يزال قلبي ولساني يحمدانه على نعمته".

يارب اغفر لي
11-15-2008, 07:46 PM
هكذا شفاني الله ؟

هذه القصة واقعية نعم واقعية وليست من نسج خيالي وقد حدثت لي شخصيا:

أصابني الله بمرض غريب في الجلد احتار معه الأطباء الكل يسميه بتسمية وفي أخر الأمر قرروا عدم وجود أي دواء له..
.
وفي احد السنوات وقع في يدي شريط كنت أسمعة لمجرد التسلية ومع تكرار سماعةأخذت أحس بكل كلمة يقولها الشيخ انه شريط (أسباب منسية) للداعية الدكتور خالد الجبير جزاه الله خيرا

فقلت في نفسي سبحان الله اذهب للعباد و أنسى خالقهم.. فجاهدت نفسي وأصبحت أقوم الليل والحمد لله ولزمت الاستغفار وكنت في قيام الليل اقرأ سورة البقرة كاملة في أول الأمر أصلي ست ركعات حتى أصبحت أصلي ركعتين اقرأ البقرة فيها كاملة ..

مع الاستغفار والدعاء والتذلل لله في أخر الليل فكنت ابكي بكاء كلما أردت رفع يدي للدعاء تغالبني دموعي فلا استطيع الدعاء إلا بعد جهد..ولكن ماذا حدث؟!

والله الذي لا اله غيرة لم يمر أسبوع حتى اتصل المستشفى لإخباري بوجود العلاج وقد بدأت فيه والحمد لله على هذه النعمة وسجدت شكرا لله على النعمة..

سبحان الله..

سبحوا الله
11-22-2008, 10:52 AM
بسم الله الرحمن الرحيـــــــــــــم
والحمدلله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم
أما بعد :

إذا أراد الله بعبد خيراً أصابه ببلاء ، وقطع عنه أسباب الأرض ، فتصبح المشكلة بلا حل ، لأن الله يريد أن يلفته إلى باب السماء فيلجأ إلى الله بالدعاء فيستجيب له سبحانه وتعالى ،
وهذا معنى قوله تعالى ( ولقد أرسلنا إلى أمم من قبلك فأخذناهم بالبأساء والضراء لعلهم يتضرعون ) .
وكثير من المشاكل المزمنة التى لا يجد الناس لها حلولاً هى فى الواقع ترجمة دقيقة لهذا المعنى لأن القليل منهم من يطرق أبواب السماء : ( فلولا إذ جاءهم بأسنا تضرعوا ولكن قست قلوبهم وزين لهم الشيطان ما كانوا يعملون ) .
فهناك من لا يستعين بالدعاء لحل مشكلاته وهناك من يدعو مرة أو مرتين ثم يتوقف مع أن المشكلة ما زالت مستمرة ، ،،
كهذا الرجل الذى يشكو من عدم الإنجاب بدون سبب عضوى فلما سأله صديقه : هل دعوت الله وتضرعت إليه سائلاً الله أن يقضى حاجتك قال: لا بل دعوت مرة أو مرتين ثم توقفت لانشغالى فقال له : هذه فى الواقع هى المشكلة وهذا هو سبب أزمتك المزمنة ؛؛

لم تكن ولادة النبى صلى الله عليه وسلم يتيماً مجرد مصادفة ، وكذلك وفاة والدته وعمره خمسة أعوام ثم جده بعد ذلك بثلاثة أعوام والله يذكره بأنه و إن مات هؤلاء فإن الله كفيله ( ألم يجدك يتيماً فآوى ) .
لقد أراد الله لهذا القلب الصغير أن يتعلق به وحده دون سواه وهذا ما فعله الله تعالى مع أنبيائه جميعا .

و إليك نماذج ،،،،، أتعلم من حياة من ؟ إنها من حياة أخيار البشر ،،،،،،،، إنهم أنبياء الله :

فإبراهيم عليه السلام يجتمع الناس لإحراقه بالنار فلا يجد نصيراً إلا ربه فيقول حسبى الله ونعم الوكيل ويترك بلاده مهاجراً فيقول ( إنى ذاهب إلى ربي سيهدين )

ويوسف عليه السلام يتآمر عليه إخوته وتتنكر له كل الأسباب فيلقى فى السجن مع معرفتهم بأنه مظلوم _ وكم من الناس الصالحين مسجون مظلوم ، اللهم فك أسر المأسورين ، وردهم سالمين مأجورين _ وهو لا يتحرك قلبه فى اتجاه الأسباب الدنيوية التى تدعوه إلى الفاحشة مؤثرا عليها طاعة ربه فيقول ( رب السجن أحب إلى مما يدعوننى إليه ) .

وهذا يونس عليه السلام تنقطع عنه الأسباب فى بطن الحوت فيناجى ربه ( لا إله إلا أنت سبحانك إنى كنت من الظالمين ) .
وهذا أيوب عليه السلام .. يعجز الأطباء عن علاجه فيرفع أكفة الضراعة إلى ربه ( و أيوب إذ نادى ربه أنى مسنى الضر و أنت أرحم الراحمين ) .

وهذا زكريا عليه السلام يحرم الولد وتكبر سنه وامرأته عاقر ومع انقطاع الأسباب يرجو ربه جل وعلا ( رب لا تذرنى فردا و أنت خير الوارثين ) .
وهذا رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم تنقلب عليه عشيرته ... ويغرى به سفهاء الطائف فيضربونه فتضيق عليه الأرض ويناجى ربه ( اللهم إنى أشكو إليك ضعف قوتى وقلة حيلتى وهوانى على الناس ) . إذن فحينما تضيق عليك الأمور الدنيوية وتتنكر لك الدنيا فاعلم أن الله يريد أن يسمع صوت المناجاة منك ويرى كفيك مرفوعتين ......... وخير ذلك لك أنت .

إذا تذكرت ذلك علمت لماذا يساند الجميع إسرائيل اليوم ليقطع الله عنا أسباب الأرض فنلجأ إليه .. وليتذكر هذه الحقيقة كل من يشكو من مشكلة مزمنة .

اللهم لا تحرمنا من لذة العبودية لك والتضرع إليك ......
اللهم آمين

ام القااسم
11-22-2008, 12:28 PM
جزاك الله ألف خير

سبحوا الله
11-26-2008, 07:42 AM
وهذا رجلٌ صالح عابد أُصيبت زوجته بمرض السرطان ولها منه ثلاثة من الأبناء ، فضاقت عليهم الأرض بما رَحُبَتْ ، وأظلمت عليهما الأرض ، فأرشدهما أحد العلماء إلى : قيام الليل ، والدعاء في الأسحار مع كثرة الاستغفار ، والقراءة في ماء زمزم ، واستخدام العسل ، فاستمرا على هذه الحالة وقتاً طويلاً ، وفتح الله عز وجل على هذا الرجل و زوجته بالدعاء والتضرع والابتهال إليه جل وعلا ، وكانا يجلسان من بعد صلاة الفجر إلى طلوع الشمس ، ومِنْ صلاة المغرب إلى صلاة العشاء ــ على الذكر والدعاء والاستغفار ، فكشف الله عز وجل ما بها وعافاها ، وأبدلها جِلداً حسناً وشعراً جميلاً ، قال الله سبحانه وتعالى : {أمَّن يُجيبُ المُضطرَّ إذا دعاه ويكشِفُ السوءَ ويجعلُكُم خُلفاءَ الأرض أإله مع الله قليلاً ما تَذَّكَرون} .

منقول

http://www.jeddahbikers.com/quran/pictures/images/32.gif

سبحوا الله
12-03-2008, 12:12 AM
http://www6.0zz0.com/2008/11/30/02/757480892.jpg




http://www.****.com/up/uploads/44bf7cb6e3.gif

http://www.b7r11.com/tkber.swf

شـذى الإخـاء
12-05-2008, 01:30 AM
الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله
الله أكبر الله اكبر ولله الحمد

ام دلال م
12-06-2008, 06:40 AM
جزاك الله خير

الله يسعدك و يوفقك دنيا واخره

العنود4
12-18-2008, 07:55 AM
الله يستجيب دعائنا

مشكوره اختي على القصص

الدلوعه المزيونه
12-19-2008, 03:54 PM
--------------------------------------------------------------------------------

الله يستجيب دعائنا

مشكوره اختي على القصص

سبحوا الله
01-10-2009, 01:32 AM
http://www.*******.com/files/twage3/094.gif

كيف تعرف أن دعائك أستجاب الله له ؟

(علامة إاستجابة الدعاء الخشية ، والبكاء ، والقشعريرة ، وربما تحصل الرعدة


الغياب الشبه غيبوبة ...اي تكون حاضرا بجسدك ومع الله بعقلك وقلبك ، ويكون عقبيه سكون القلب ، وبرد الجأش وظهور النشاط باطناً
http://www.alshamsi.net/islam/sign/a4.gif

والخفة ظاهراً : حتى يظن الداعي أنه كان على كتفيه حملة ثقيلة فوضعها عنه ،


وحينئذ لا يغفل عن التوجه والإقبال والصدقة والإفضال والحمد والإبتهال ، وأن يقول ا


الحمدلله الذي بنعمته تتم الصالحات .
http://www.dubaieyes.net/gallery/data/media/69/t-0%20(2).gif


http://www.x6x6.com/islamsignature/hadeeth/13.gif

http://img145.imageshack.us/img145/6146/do3aa3hn.gif

منقول

سبحوا الله
01-17-2009, 02:26 AM
وذكر ابن القيم : ان رجلاً من الصالحين لقيه لص في إحدى الطرق وطوقه ليقتله فطلم منه مهلة ليصلي فقام ليصلي
وقرأ {أمن يجيب المضطر إذا دعاه} فرددها ثلاثاً فنزل ملك من السماء وقال أنا رسول من يجيب المضطر إذا دعاه
كما ان الصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم تشرح الصدر وتنير الطريق وتكسبك الثواب العظيم
فاكثر من قول صلى الله عليه وسلم

http://file6.9q9q.net/local/thumbnail/47312626/600x600.gif

سبحوا الله
02-07-2009, 02:06 AM
( من لطائف دعاء أيوب عليه السلام )


قوله تعالى : " وأيوب إذ نادى ربه أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين"- الأنبياء83-
جمع في هذا الدعاء بين : حقيقة التوحيد ، وإظهار الفقر والفاقة إلى ربه ، ووجود طعم المحبة في التملق له ، والإقرار له بصفة الرحمة ، وأنه أرحم الراحمين ، والتوسل إليه بصفاته سبحانه ، وشدة حاجته هو وفقره. ومتى وجد المبتلى هذا كُشفت بلواه.

سبحوا الله
02-25-2009, 01:12 AM
http://m002.maktoob.com/alfrasha/ups/u/17536/20906/265344.gif

((رنا))
02-25-2009, 01:24 AM
جزااااااااك الله الف خيــــــــر ......

سبحوا الله
02-25-2009, 04:21 PM
http://www.up-00.com/szfiles/54c11592.jpg

سبحان الله وبحمده
سبحان الله العظيم

سبحوا الله
02-27-2009, 01:10 AM
إنَّ لطف اللهِ قريبٌ ، وإنه سميعٌ مجيبٌ ، وإن التقصير منا ، إننا بحاجةٍ ماسَّةٍ إلى أن نلحَّ وندعوه ، ولا نَمَلّ نسأمُ ، ولا يقولُ أحدنا : دعوتُ دعوتُ فلم يُستجبْ لي . بل نمرِّغُ وجوهنا في الترابِ ، ونهتفُ ، ونلظُّ بـ (( يا ذا الجلالِ والإكرامِ )) ، ونعيدُ ونبدئُ تلك الأسماءِ الحسنى والصفاتِ العُلى ، حتى يجيبَ اللهُ سبحانه وتعالى طلبنا ، ، أو يختار لنا خبرةً من عنده سبحانه وتعالى ﴿ ادْعُواْ رَبَّكُمْ تَضَرُّعاً وَخُفْيَةً ﴾

ذكر أحدُ الدعاةِ في بعضِ رسائِله أن رجلاً مسلماً ذهب إلى إحدى الدول والتجأ بأهِله إليها ، وطلب بأن تمنحه جنسية ، فأغلقتْ في وجههِ الأبوابُ ، وحاول هذا الرجل كلَّ المحاولةِ ، واستفرغ جهده ، وعرضَ الأمرَ على كلِّ معارفِه ، فبارتِ الحِيَلُ ، وسُدَّتِ السبل ، ثم لقي عالماً ورِعاً فشكا إليه الحال ، قال : عليك بالثلث الأخيرِ من الليلِ ، ادع مولاك ، فإنه الميسرُ سبحانه وتعالى
وهذا معناه في الحديث :



(( إذا سألتَ فاسألِ الله ، وإذا استعنت فاستعنْ بالله ، واعلمْ أن الأمة لو اجتمعوا على أن ينفعوك بشيءٍ ، لم ينفعوك إلا بشيءٍ قد كتبه اللهُ لك ))



قال هذا الرجل : فواللهِ لقد تركتُ الذهاب إلى الناس ، وطلب الشفاعات ، وأخذتُ أداومُ على الثلث الأخير كما أخبرني هذا العالِم ، وكنتُ أهتفُ للهِ في السَّحرِ وأدعوه ، فما هو إلا بعد أيام ، وتقدَّمتُ بمعروضٍ عادي ولم أجعل بيني وبينهم واسطة ، فذهب هذا الخطابُ ، وما هو إلا أيام وفوجئْتُ في بيتي ، وإذ أنا أُدعى وأسلَّمُ الجنسية ، وكانت في ظروفٍ صعبةٍ .



_____________

من كتاب " لا تحزن"

د. عائض القرني



يجب على المسلم ألا يقنط من الدعاء أبدا, فالدعاء الذي لا يجاب في الدنيا يكون في ميزان حسنات العبد في الآخرة, فلا تتوقف الدعوات وإن تأخرت الإجابة.

منقول

~وردة بيضاء
02-27-2009, 01:17 AM
الله يجزاك خير

جمآل الروح
02-27-2009, 01:33 AM
سبحانك ربي....... انت القادر على كل شي
تسلميــــــــــــــــــــــــن الغلا ع الموضووووع الجميل ويجزاج ربي ألف خير

سبحوا الله
03-03-2009, 03:53 AM
إذَا أُغْلِقَتْ بِوَجْهِكِ الأَبْوَابْ , وطوَّقَتْكِ أشْواكَ الأسَى ..
وضَاقَتْ عليْكِ الأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ , وَ طُعِنْتِ من الخَلْف ..
فـ لا تَحْزَنِي ..
و لا تُطِيلِي الوُقوُفَ عَلَى الأطْلَالِ !
بـــلْ حَلِّقِي عَالِياً ..
وابتسُمِي للزمَان !
^_^
الحيَاةُ بيْنَ يَديْكِ فاصْنَعِيهَا ..
وعلى الرّحْمَنِ توكَّلِي ..
حلِّقِي حلِّقي حلِّقي ,, وعانِقي الثُّرَيَّا !

للحفظ (http://www.mm11mm.net/shawati/ma3ali/naser/6aer.mp3)

سبحوا الله
03-03-2009, 11:32 PM
http://img234.imageshack.us/img234/1346/78517515kh8.gif

سبحوا الله
03-11-2009, 12:35 AM
من ملتقى الداعيات اتينا وشعارنا احفظي حفظك الله
https://alfrasha.maktoob.com/showthread.php?t=875862 (https://alfrasha.maktoob.com/showthread.php?t=875862)

http://www.rewaaa.com/vb/uploaded/677_1200453454.gif

حلا المملكه
03-13-2009, 04:13 AM
جزااااكـ الله خير
موضوووووع اثر فيني وبشده

سبحوا الله
03-15-2009, 12:51 AM
~~~*التضرع إلى الله في الشدائد*~~~
https://alfrasha.maktoob.com/showthre...5#post22682265 (https://alfrasha.maktoob.com/showthread.php?p=22682265#post22682265)

''ام السوري''
03-15-2009, 01:40 AM
جزيتي خيرا

سبحوا الله
03-15-2009, 03:33 AM
حين الضراء و نزول البلاء~>إلجئي إلى~> الدعــاء



ادعي من بيده كشف ضرك و رفع بلاءك و محو الشر عندك


ادعي من لا يعجزه كشف ضرك و إزالة مرضك


.. ₪ ..


و حين السراء و حلول النعماء ~> إلجئي إلى ~> الدعــاء


ادعي من أنزل الخير و بيده ذلك الخير أن يديمه عليكِ
ادعي من له الفضل في نعمكِ أن لا يزيل تلك النعم عنكِ
ادعي من بيده خزائن الخير كله ألا يحرمكِ


₪₪₪


إن حل الضر
فالدعـاء هو رجاؤنا و أنيسنا

.. ₪ ..

و إن نزل الخير
فلا نستغني عن الدعـاء أن لايحول ربنا نعمته

.. ₪ ..

و عند المعصية
ندعو الله أن يغفر لنا و يتوب علينا و يرحمنا

.. ₪ ..

و حيــن الطاعة
علينا بالدعـاء أن يوفقنا الله لآدائها كما يرضيه تعالى
و أن يرزقنا الإخلاص فيها
و أن يعيننا على مجاهدة النفس لإتمامها كما يريد تعالى

.. ₪ ..

فلا يمكن أن يبتعد عن بالدعـاء مؤمن في أي حال من أحواله

سبحوا الله
03-16-2009, 12:23 AM
لطف اللهِ قريبٌ ، وإنه سميعٌ مجيبٌ ، وإن التقصير منا ، إننا بحاجةٍ ماسَّةٍ إلى أن نلحَّ وندعوه ، ولا نَمَلّ نسأمُ ، ولا يقولُ أحدنا : دعوتُ دعوتُ فلم يُستجبْ لي . بل نمرِّغُ وجوهنا في الترابِ ، ونهتفُ ، ونلظُّ بـ (( يا ذا الجلالِ والإكرامِ )) ، ونعيدُ ونبدئُ تلك الأسماءِ الحسنى والصفاتِ العُلى ، حتى يجيبَ اللهُ سبحانه وتعالى طلبنا ، ، أو يختار لنا خبرةً من عنده سبحانه وتعالى ﴿ ادْعُواْ رَبَّكُمْ تَضَرُّعاً وَخُفْيَةً ﴾

ذكر أحدُ الدعاةِ في بعضِ رسائِله أن رجلاً مسلماً ذهب إلى إحدى الدول والتجأ بأهِله إليها ، وطلب بأن تمنحه جنسية ، فأغلقتْ في وجههِ الأبوابُ ، وحاول هذا الرجل كلَّ المحاولةِ ، واستفرغ جهده ، وعرضَ الأمرَ على كلِّ معارفِه ، فبارتِ الحِيَلُ ، وسُدَّتِ السبل ، ثم لقي عالماً ورِعاً فشكا إليه الحال ، قال : عليك بالثلث الأخيرِ من الليلِ ، ادع مولاك ، فإنه الميسرُ سبحانه وتعالى
وهذا معناه في الحديث :



(( إذا سألتَ فاسألِ الله ، وإذا استعنت فاستعنْ بالله ، واعلمْ أن الأمة لو اجتمعوا على أن ينفعوك بشيءٍ ، لم ينفعوك إلا بشيءٍ قد كتبه اللهُ لك ))




قال هذا الرجل : فواللهِ لقد تركتُ الذهاب إلى الناس ، وطلب الشفاعات ، وأخذتُ أداومُ على الثلث الأخير كما أخبرني هذا العالِم ، وكنتُ أهتفُ للهِ في السَّحرِ وأدعوه ، فما هو إلا بعد أيام ، وتقدَّمتُ بمعروضٍ عادي ولم أجعل بيني وبينهم واسطة ، فذهب هذا الخطابُ ، وما هو إلا أيام وفوجئْتُ في بيتي ، وإذ أنا أُدعى وأسلَّمُ الجنسية ، وكانت في ظروفٍ صعبةٍ .




_____________

من كتاب " لا تحزن"

د. عائض القرني




يجب على المسلم ألا يقنط من الدعاء أبدا, فالدعاء الذي لا يجاب في الدنيا يكون في ميزان حسنات العبد في الآخرة, فلا تتوقف الدعوات وإن تأخرت الإجابة.

منقول

الدانـــــــــة
03-16-2009, 12:53 AM
جزاك الله خير

سبحوا الله
03-16-2009, 11:57 PM
بعد ان ولدت طفلتي ، كنت سعيدة بها جدا، وكانني انجب للمرة الاولى ، وبعد مرور اقل من اسبوعين من عمر الطفلة الصغيرة ، فجأة اصبح لون الطفلة مائل الى الازرق رغم ان الطفلة لم تبكي ، ناديت باعلى صوتي منادية امي ، حين حضرت امي كانت الطفلة قد رجعت الي لونها الطبيعي ، قالت امي لي لعلها بردت غطيها جيدا ، بيني وبين نفسي لم اكن مطمئنه لما حدث فهذه ليست بالمرة الاولى التي انجب فيها فلدي غيرها ......كتمت قلقي حتى حصلت الحادثة الثانية للطفلة بعد بلوغها شهر تقريبا ففجأة اصابتها نوبات تشنجية ، بكيت بصوت عالي في اعماقي ان طفلتي بها مكروه ...اخذنا نسأل انا وزوجي عن افضل دكتور للمخ والاعصاب وهرعنا اليه وقلبي يتوسل الي الله بالدعاء ان يخيب ظننا وتكون الطفلة بخير ، بعد التشخيص ومعرفة كيف تحدث التشنجات اخبرنا الطبيب انه لابد من عمل التراساوند للمخ ، بكيت بقلبي نشيجا ، ثم طلب الطبيب بعمل تخطيط للمخ ، ياألله انها طفلة لم تتجاوز الشهرين كيف تتحمل ..اكثر من ساعتين في غرفة التخطيط حتى قمنا بها، آه قلبي يتمزق حين ارى طفلتى النائمة ، وانا عاجزة الا عن الدعاء ، كشفت نتيجة الاشعة والتخطيط ان الطفلة سليمة ، فرحت وخفت في نفس الوقت ، ذات صباح رأت خادمتي الطفلة وهي في حالة تشنج ولم تكن تدري بموضوع الطفلة نادتني وهي تصرخ ، هدئت من روعها ، وفي اليوم التالي أتتني الخادمة في الصباح واخبرتني انها رأت البارحة حلم ، قلت لها ماهو ؟ فاخبرتني انها رأت الطفلة في حالة التشنج وانا وابيها وعمتها حول الطفلة وكنت انا ( في الحلم ) اتمتم بكلمات غير مسموعة فأفاقت الطفلة وصارت تتضحك وتلعب بيدها ورجلها وكأن شيئا لم يكن ، فسألتي الخادمة ( في النوم ) ماذا قلت لها حتى فاقت الطفلة فقلت للخادمة لقد قلت لها { لااله الاالله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد يحي ويميت وهوحي لايموت بيده الخير وهو على كل شئ قدير } ..
حين اخبرتني الخادمة بالحلم احسست ان هذا هو العلاج الشافي لطفلتي وقد ارسله الله الي فأمسكت طفلتي الصغيرة وقرأت عليها هذه الكلمات ، وكل مانظرت اليها او حملتها كنت اقرأها عليها ، ومن يوم ماقرأت عليها ذهب ماكان بها ، والحمد لله ، اتصل زوجي بشيخ لنأخذه له ليقرأ عليها فأعتذر الشيخ واعطانا قراءات ( آيات)لنقرأ عليها في ماء وزيت ، والحمد لله لم تحدث لطفلتي حالة التشنج من يوم ماقرأت عليها الدعاااء السابق وهاهي الآن قد تخطت السنة من عمرها ولله الفضل والمنة ....
ماشاء الله تبارك الرحمن
واذا مرضت فهو يشفين


منقول

سبحوا الله
03-20-2009, 08:34 PM
عصمها الله تعالى من الغيبة :



حُدثّت عن امرأة كانت تكثر من الغيبة مما أثر ذلك عليها ،



ولخوفها حاسبت نفسها مرارا ً وحاولت التخلص منها فلم



تستطيع ، فعزمت على دعاء الله تعالى وبينما هي تطوف في



البيت الحرام أحست بعظم ذنبها وكبيرة فعلها فقالت بصوت ملؤه



الخشية والخضوع وبمزيج من البكاء والدموع :



يارب إن كنت تعلم أن لساني سيهلكني فأسألك



أن تكفينيه وأسألك أن تجعله لا ينطق إلا بذكرك



وأستجاب الله



تعالى لها فكانت بعيدةً عن الغيبة مكثرة لذكر



الله تعالى .



*********



11عاما ً لم تحمل :



بعد أربعة أبناء لم تحمل تلك المرأة فذهبت للأطباء فأبعدوا الأمل



في رجوع الحمل لها ، وأخبروها أن فحوصاتها أثبتت ذلك وطالت



المدة وبدأ الزوج بالأستغفار قائما ً وقاعدا ً وأكثر الدعاء لهم ،



وفي يوم أحست تلك المرأة بعد 11 عاما ً بألم في بطنها فذهبت



للطبيبة فأمرتها بالكشف للتأكد من الحمل أو عدمه ،



وجزمت



المرأة أنه لا يمكن أن تحمل إلا بتوفيق الله تعالى _



ولما كشفت جاءتها البشرى بأنها حامل



فحمدت الله تعالى على فضله


منقول

#رب اغفر لي#
03-20-2009, 09:58 PM
جزاك الله خيرا

سبحوا الله
03-21-2009, 12:45 AM
كان يسكن مع أمه العجوز في بيت متواضع وكان يقضي معظم وقته أمام شاشة التلفاز كان مغرماً بمشاهدة الأفلام والمسلسلات يسهر الليالي من أجل ذلك لم يكن يذهب إلى المسجد ليؤدي الصلاة المفروضة مع المسلمين طالما نصحته أمه العجوز بأداء الصلاة فكان يستهزئ بها ويسخر منها ولا يعيرها أي اهتمام.


مسكينة تلك الأم إنها لا تملك شيئاً وهي المرأة الكبيرة الضعيفة إنها تتمنى لو أن الهداية تباع فتشتريها لأنها وحيدها بكل ما تملك إنها لا تملك إلا شيئاً واحداً… واحداً فقط إنه الدعاء إنها سهام الليل التي لا تخطئ.


فبينما هو يسهر طوال الليل أمام تلك المناظر المزرية كانت هي تقوم في جوف الليل تدعو له بالهداية والصلاح… ولا عجب في ذلك فإنها عاطفة الأمومة التي لا تساوي عاطفة.


وفي ليلة من الليالي حيث السكون والهدوء وبينما هي رافعة كفيها تدعو الله وقد سالت الدموع على خديها… دموع الحزن والألم إذا بصوت يقطع ذلك الصمت الرهيب… صوت غريب…


فخرجتْ الأم مسرعة باتجاه الصوت وهي تصرخ ولدي حبيبي فلما دخلت عليه فإذا بيده المسحاة وهو يحطم ذلك الجهاز اللعين الذي طالما عكف عليه وانشغل به عن طاعة الله وطاعة أمه وترك من أجله الصلوات المكتوبة..

ثم انطلق إلى أمه ليقبل رأسها ويضمها إلى صدره وفي تلك اللحظة وقفت الأم مندهشة مما رأت والدموع على خديها ولكنها في هذه المرة ليست دموع الحزن والألم وإنما دموع الفرح والسرور وهكذا استجاب الله لدعائها فكانت الهداية.













http://www.dubaieyes.net/gallery/data/media/69/tw-as%20(1).gif

سبحوا الله
04-06-2009, 03:07 AM
من اتقى الله تعالى وعظمه وهابه ورجاه فقد امتلك مفتاحاً جليلاً و سبباً عظيماً لاستدرار الرزق و إتيان الدنيا بنعيمها وخيراتها إليه و هي راغمة، كما قال الله تعالى



((وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً(2)وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ))



((فيصل البعداني))

سبحوا الله
04-06-2009, 03:07 AM
الدعاء والتضرع إلى الله:
لن تثمر التربية - بإذن الله تعالى - إلا بالدعاء
سئل علي (رضي الله عنه ): كم المسافة بين السماء والأرض؟
قال: «دعوة مستجابة»
فلتكثر الأم المسلمة من الدعاء لأبنائها بالهداية، ولا تيأس إذا رأت غير ذلك في أحد أبنائها، ولقد نهى الرسول (صلى الله عليه وسلم) عن دعوة الوالد على ولده
http://www.al-njla.com/meshal/fwa/6.gifhttp://www.al-njla.com/meshal/fwa/6.gif
وأذكر أن أمًا دعت على ابنتها بالمرض؛ لأنها دائمة الاستفزاز لها، أصيبت هذه الابنة بأمراض عديدة مزمنة، وحتى عندما تزوجت لم تنجب
http://www.al-njla.com/meshal/fwa/6.gifhttp://www.al-njla.com/meshal/fwa/6.gif
وأيضًا ذات مرة دخلت امرأة المسجد وهي تبكي، وسألتها من بجوارها عن سبب بكائها، فقالت لها: لي ولد عاق، فقالت لها: كان لي ابن عاق مثلك، وكنت أغتنم أوقات الإجابة، وأدعو له بالهداية،
أتعرفين من هو؟
^

^

^

^

إنه إمام هذا المسجد



فاغتنمي أوقات الإجابة


http://www.alamuae.com/gallery/data/media/124/meezan.jpg

سبحوا الله
04-10-2009, 11:51 PM
http://www.up.7bebtte.com/3-2009/7bebtte_jqlCKjSUDt.swf

حرة اليديــــن
04-11-2009, 11:11 AM
موضةع حلو مشكورة

وحيدة امها
04-14-2009, 05:12 AM
اللهم أقبل دعائنا يارب ربي يوفقك ويجزاك كل خير

nill
04-14-2009, 05:19 AM
مشكوره أختي على القصه
ومافي شيءعسيرعلى رب العالمين
وانشالله ربي يحقق لي مرادي وتستجاب دعواتي وعواتكم

سبحوا الله
04-14-2009, 08:10 AM
مشكوره أختي على القصه
ومافي شيءعسيرعلى رب العالمين
وانشالله ربي يحقق لي مرادي وتستجاب دعواتي وعواتكم

http://m002.maktoob.com/alfrasha/ups/u/24542/29361/401620.gif

http://m002.maktoob.com/alfrasha/ups/u/28211/32453/403755.jpg

توتا97
04-15-2009, 10:28 PM
اللهم ثبت قلوبنا على حبك وجزاك الله خيرا بكل من قراءه هذهالقصص وتعلم منها

تفاحة نيوتن الأولى
04-15-2009, 11:00 PM
http://www.ojqji.net/up_vb/02072/34546a06f7.gif


Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0