المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مسابقة قرآنية يومية في رمضان لتشجيع ختم القرآن ( بدأت المسابقة من الصفحة الثالثة )



hoor69
09-29-2005, 01:57 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عندي اقتراح ادعو الله أن يبلغنا به وجهه الكريم ويجعله خالصا له دون رياء أو حب لسمعة.
قال تعالى ( وفي ذلك فليتنافس المتنافسون ) فما رأيكم نتنافس في قراءة القرآن وتدبر آياته أيضا؟
أعددت لكم في رمضان كل يوم سؤال في جزء من القرآن يعني علشان تستطيعي الاجابة يجب أن تقرأي الجزء أولا وبذلك نشجع بعضنا على ختم القرآن مرة على الاقل في رمضان.
والاجابة تكون يوميا في مكان الرد لنفس اليوم وحتى إذا كنت أيام العذرالشرعي ممكن تستمعي الى المسجل
أحتاج رأيكم قبل رمضان..وطبعا موافقة المشرفات ولو فيه أي تعديل أو اقتراح

بنت النيل**
09-29-2005, 03:07 PM
اقتراح موفق اختى الغالية ومسابقة مفيده بارك الله فيك ...

ننتظر مشاركة وتفاعل الفراشات مع المسابقة ليتم تثبيتها فى القسم ومن اول يوم فى الشهر الفضيل تبدئين فى طرح السؤال اليومى تباعا ...

تحياتى لك ...

grood
09-29-2005, 03:29 PM
بارك الله فيك على هذا الاقتراح وجزاك عنا كل خير ......

سفيرة الغد
09-29-2005, 03:31 PM
بارك الله بك اختي حور على الاقتراح الموفق
وانا ايضا اشجع مع الفراشات هذه المسابقة الكريمة
دمتي بخير

القصيمية
09-29-2005, 03:34 PM
بارك الله فيك وجعله في ميزان اعمالك

اقترااااااااااااح راااااااائع

الى الامااااااااااام

hoor69
09-29-2005, 04:10 PM
شكرا أخواتي المشرفات على الموافقة والتشجيع
شكرا أختي grood

الجـنـوبيـة
09-29-2005, 05:31 PM
بارك الله فيك أختي وكتب لك الأجر والثواب .

صبايا و بس
09-29-2005, 05:48 PM
بارك الله فيكي أختي اقتراحك كتير حلو
و في ذلك فليتنافس المتنافسون

الصامته
09-29-2005, 06:00 PM
شكرا لك على هذا الإقتراااااح.
وجزاك الله خيرا...

أميــرة الإحســـاس
09-29-2005, 06:02 PM
جزاك الله خير

ان شاء الله بشارك فيها

hoor69
09-29-2005, 06:37 PM
ردود مشجعة جدا .. أتمنى مزيد من مشاركات الاخوات

بوسى مودى
09-29-2005, 06:41 PM
جزاااااااك الله كل خير حبيبتى
على الاقتراح الطيب

اسراء الناصري
09-30-2005, 02:09 AM
بارك الله فيك اختي في الله وانا اضم صوتي مع الاخوات واعذروني

hoor69
09-30-2005, 01:58 PM
شكرا اسراء
شكرا اميرة الاحساس
شكرا بوسي مودي
موعدنا ان شاء الله اول يوم رمضان

شوي شوي بلازحمه
10-01-2005, 09:19 PM
جزاك الله خيرا أخيتي على أفكارك الرائعه وانا موافقه وأن شاء الله أكون اولهم.

هنادي 2005
10-01-2005, 10:38 PM
بارك الله فيك
وفكره موفقه بإذن الله

القصيمية
10-01-2005, 10:40 PM
بارك الله فيكن جمعياااااا
دمتن بحفظ الله تعالى ان شاء الله

عطر الفرح
10-01-2005, 11:07 PM
مشكورة اختي الله يعاطكي العافية
وكل عام وانتي بخير شهر رمضان مبارك

أسعد انسانة
10-01-2005, 11:16 PM
جزاكي الله خير

hoor69
10-01-2005, 11:25 PM
شكرا هنادي،عائشة،شوي شوي،بلبل،الصامتة،عطر فرح،القصيمية
وانشاء الله تكون مسابقة رائعة

hoor69
10-04-2005, 08:24 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..وكل عام وأنتم بخير..

ان شاء الله كل يوم سؤالين ..سؤال في القراءة والثاني في التفسير

مسابقة القرآن الكريم الرمضانية اليومية..الجزءالاول
سؤال القراءة:
كم عدد الانبياء الذين تم ذكرهم في الجزء الاول من القرآن؟وما هي أسماؤهم؟
سؤال التفسير
من هو صاحب بقرة بني اسرائيل ؟وماذا عرف عنه من أخلاق؟

والى اللقاء غدا ن شاء الله

مصراوية 2020
10-04-2005, 10:54 AM
كل عام وأنتم بخير وأمة محمد صلى الله عليه وسلم بخير

بنت النيل**
10-04-2005, 02:21 PM
يرفع لدمج السؤال الاول ويضاف الاسئلة تباعا فى نفس الموضوع ...

**الحنونة**
10-05-2005, 01:26 AM
الله يجزاك خير اختي حور
طيب شلون تكون الاجابة.؟
في رسالة خاصة ؟او في نفس الموضوع ؟
ياليت توضحي عزيزتي

راية الخلود
10-05-2005, 01:54 AM
جزاك تالله خيرا

hoor69
10-05-2005, 03:27 AM
اليوم الثاني من رمضان ..الاسئلة في الجزء الثاني من القرآن الكريم

سؤال القراءة
اشتمل الجزء الثاني على وصفين لعلاقة الرجل وزوجه..اذكري هذان الوصفان ورقم الاية التي ذكر فيها كل منهما .
سؤال التفسير
قال تعالى في الاية 177 من سورة البقرة: ( والصابرين في البأساء والضراء وحين البأس )
ما معنى كل من البأساء والضراء وحين البأس ؟

الأحلام
10-05-2005, 03:56 AM
طيب وين تكون الاجابه
في نفس الموضوع او على الخاص
وجزاكم الله الف خير
********************************

% القلب الحنون %
10-05-2005, 06:00 AM
جزاك الله خيرا وان شاء الله بشارك
بس مثل ماقا لوا الفراشات وين نرسل الاجابة على الخاص ولا في نفس الموضوع

عاصفة الليل
10-05-2005, 07:48 AM
تسلمين يا اختي

لكن مثل ما قالو الاخوات وين نرسل الاجابه ؟؟

وجزاكي الله الف خير

hoor69
10-05-2005, 03:25 PM
اختي الحبيبة
يمكنك الان كتابة اجاباتك يوميا في مكان الرد في نفس موضوع المسابقة .

حرة اليديــــن
10-05-2005, 03:54 PM
موضووووووووووووووووووووووووووع رائع جدا جدا

جزاك الله الجنة اليوم باقراء الجزء الثاني ان شاء الله

واحاول ارد يالغاليه

القصيمية
10-05-2005, 07:07 PM
بارك الله فيك....والى الامااااااااام

كادي
10-05-2005, 10:46 PM
مشكوووورة عزيزتي على الموضوع الرائع

أجزل الله لك فيه الأجر إن شاء الله

اسفة لتأخري في الإجابة

===================

إجابه السؤال الأول
عدد الأنبياء الذين تم ذكرهم في الجزء الأول سبعة وهم:
1-موسى
2-عيسى ابن مريم
3- سليمان
4-إبراهيم
5-إسماعيل
6- يعقوب
7-إسحاق

أما إجابة سؤال التفسير
صاحب بقرة بني إسرائيل وماعرف عنه من أخلاق :
فقد ورد في كتاب زاد المسير في علم التفسير للإمام الجوزي
(فقد ذكر بعض المفسرين انه كان شلب من بني إسرائيل برا بأبيه , فجاء رجل يطلب سلعة عنده , فأنطلق ليبيعه إياها , فإذا مفاتيح حانوته مع ابيه , وأبوه نائم , فلم يوقظه , ورد المشتري , فأضعف له المشتري الثمن , فرجع الى ابيه , فوجده نائما , فعاد الى المشتري فرده , فأضعف له الثمن , فلم يزل ذلك دأبهما حتى ذهب المشتري , فأثابه الله على بره بأبيه أن نتجت له بقرة من بقرة , تلك البقرة .))
وفيه كذلك روايات أخرى ..

=============
أتمنى أن تكون إجاباتي صحيحة

تمنياتي بالتوفيق
كادي

كادي
10-05-2005, 10:57 PM
إجابة اليوم الثاني

وصفا علاقة الرجل وزوجه

((أحل لكم ليلة الصيام الرفث إلي نسائكم هن لباس لكم وانتم لباس لهن علم الله أنكم كنتم تختا نون أنفسكم فتاب عليكم وعفا عنكم فالآن باشروهن وابتغوا ما كتب الله لكم وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر ثم أتموا الصيام إلى الليل ولا تباشروهن وانتم عاكفون في المساجد تلك حدود الله فلا تقربوها كذلك يبين الله آيته للناس لعلهم يتقون ))
سورة البقرة
آيه 187
(( ويسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض ولا تقربوهن حتى يطهرن فإذا تطهرن فأتوهن من حيث أمركم الله إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين ,, نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم انى شئتم وقدموا لأنفسكم و أتقو الله وأعلموا أنكم ملاقوه وبشر المؤمنين ))
سورة البقرة
آية 222
آية 223


أما سؤال التفسير فقد ورد في كتاب زاد المسير في علم التفسير تأليف الإمام الجوزي
((أن البأساء ؛ فهي : الفقر
والضراء : المرض .
وحين البأس : القتال , قاله الضحاك ))

===========================

أتمنى تكون الإجابات صحيحة
لك خالص شكري وتقديري عزيزتي
جعلها الله في ميزان حسناتك
أختك
كادي

hoor69
10-06-2005, 04:08 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اليوم الثالث من رمضان..الاسئلة في الجزء الثالث.

سؤال القراءة :
كيف كان حال سيدنا زكريا حين بشرته الملائكة بسيدنا يحيى؟اذكري الاية ورقمها.


سؤال التفسير:
من سورة آل عمران آية 33 قال تعالى

(إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحًا وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ) فمن هم آل عمران.؟

laya
10-06-2005, 11:59 AM
اقتراح جميل اختى العزيزة ومسابقة مفيده جزاك الله الف خير ...

كادي
10-06-2005, 11:57 PM
إجابة اليوم الثالث

حال سيدنا زكريا حين بشرته الملائكة بسيدنا يحيى:
((فنادته الملائكة وهو قائم يصلي في المحراب ان الله يبشرك بيحيى مصدقا بكلمة من الله وسيدا وحصورا ونبيا من الصالحين ,, قال ربي أنى يكون لي غلام وقد بلغني الكبر وأمرأتي عاقر قال كذلك الله يفعل مايشاء ,, قال ربي إجعل لي ايه قال ايتك الا تكلم الناس ثلاثة ايام الا رمزا وسبح بالعشي والإبكار ))
سورة ال عمران
ايه 40-41

سؤال التفسير :
قيل في عمران قولان
1-انه والد مريم
2-انه والد موسى وهارون
وفي (آله) ثلاثة اقوال
1-انه عيسى عليه السلام
2- ان آله موسى وهارون
3-ان المراد نفسه

=====================

تمنياتي بالتوفيق

كادي

أميــرة الإحســـاس
10-07-2005, 02:36 AM
ما شاء الله

بارك الله بك يا كادي

shooshoo
10-07-2005, 03:44 AM
يا الله ناطرين أسئلة اليوم الرابع ؟؟

hoor69
10-07-2005, 08:52 AM
اختي الحبيبة ماذا لو وجدت غيرك قد جاوبت على الاسئلة قبلك هل تنسحبي في هدوء لا أختاه ممكن تكتبي رد بسيط أو خواطرك عن الجزء المقروء أو تضيفي معنى جديد وجدتيه أثناء بحثك في التفسير ويمكنك أيضا طرح سؤال شيق في نفس الجزء أو استفسار المهم أن نتدارس كتاب الله فيما بيننا
ان الجزء الواحد فيه عشرات الخواطر التي تتسع لجميع الاخوات للمشاركة .ان الغرض من المسابقة هو أن نقرأ كل يوم جزء أو نستمع اليه ثم نفتح كتاب التفسير للبحث عن معنى آية واثناء ذلك قد تأتي لنا برحيق جميل من معاني القرآن.
لقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه فيما بينهم الا حفتهم الملائكة و نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وذكرهم الله فيمن عنده.
فهيا نجعل مكان المسابقة مسجدا لنا نتدارس فيه القرآن حتى تحفنا الملائكة وتتنزل علينا السكينة وتتغشانا الرحمة ويذكرنا الله فيمن عنده. حتى بعد رمضان أقترح استمرار تثبيت الموضوع ونسميه واحة القرآن أو محراب الفراشات لكل واحدة تريد ان تكتب شيئا عن القرآن أو تسأل سؤال لكل مهمومة تريد أن ترتاح في رحاب القرآن لكل دعاء جميل تريدين أن تكتبيه لنا أو تقرأيه عندنا

hoor69
10-07-2005, 09:16 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اليوم الرابع من رمضان..الاسئلة في الجزء الرابع.

سؤال القراءة :
اذكري الايات التي تصف حال الشهداء في سبيل الله.


سؤال التفسير:

قال تعالى في الاية12 من سورة النساء (وإن كان رجل يورث كلالة أو امرأة......) ما معنى كلمة كلالة
اختي الحبيبة ماذا لو وجدت غيرك قد جاوبت على الاسئلة قبلك هل تنسحبي في هدوء لا أختاه ممكن تكتبي رد بسيط أو خواطرك عن الجزء المقروء أو تضيفي معنى جديد وجدتيه أثناء بحثك في التفسير ويمكنك أيضا طرح سؤال شيق في نفس الجزء أو استفسار المهم أن نتدارس كتاب الله فيما بيننا
ان الجزء الواحد فيه عشرات الخواطر التي تتسع لجميع الاخوات للمشاركة .ان الغرض من المسابقة هو أن نقرأ كل يوم جزء أو نستمع اليه ثم نفتح كتاب التفسير للبحث عن معنى آية واثناء ذلك قد تأتي لنا برحيق جميل من معاني القرآن.
لقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه فيما بينهم الا حفتهم الملائكة و نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وذكرهم الله فيمن عنده.
فهيا نجعل مكان المسابقة مسجدا لنا نتدارس فيه القرآن حتى تحفنا الملائكة وتتنزل علينا السكينة وتتغشانا الرحمة ويذكرنا الله فيمن عنده. حتى بعد رمضان أقترح استمرار تثبيت الموضوع ونسميه واحة القرآن أو محراب الفراشات لكل واحدة تريد ان تكتب شيئا عن القرآن أو تسأل سؤال لكل مهمومة تريد أن ترتاح في رحاب القرآن لكل دعاء جميل تريدين أن تكتبيه لنا أو تقرأيه عندنا

بنت النيل**
10-07-2005, 02:09 PM
السلام عليكم اختى ...

سؤال القراءة ....

الاجابة ..

قال تعالى ...

وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ

فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُواْ بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلاَّ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ

يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ الاية 169-170 آل عمران ...

سؤال التفسير :

وَإِنْ كَانَ رَجُلٌ يُورَثُ كَلالَةً أي وإِن كان الميت يورث كلالة أي لا والد له ولا ولد وورثه أقاربه البعيدون لعدم وجود الأصل أو الفرع {أَوْ امْرَأَةٌ} عطف على رجل والمعنى أو امرأةٌ تورث كلالة {وَلَهُ أَخٌ أَوْ أُخْتٌ} أي وللمورّث أخ أو أخت من أم {فَلِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا السُّدُسُ} أي فللأخ من الأم السدس وللأخت للأم السدس أيضاً .

ان شاء الله تكون الاجابة صحيحة ...

تحياتى ...

shooshoo
10-08-2005, 01:05 AM
إجابة السؤال الأول :
هناك عدة آيات في هذا الجزء تصف حال الشهداء وهي متفرقة ، منها حسب ما استطعت اخراجه :
1- من سورة آل عمران الآية 157 تصف جزاء الشهداء وهو المغفرة والرحمة
2- من سورة آل عمران كذلك الآيات 169 و 170 و 171 وهي تصف حال الشهداء بأنهم أحياء عند الله آتاهم الله رزقاً وفضلاً فهم به فرحين ويبشرون من هم على دربهم سائرين بألا يخافوا ولا يحزنوالا ويبشرونهم بما سينعم الله به عليهم وما سيتفضل به أيضاً .
3- من سورة آل عمران أيضاً 195 التي تصف ثواب الله للشهداء المتمثل في تكفير الذنوب ووالفوز بجنات تجري من تحتها الأنهار
المصدر : صفوة التفاسير للصابوني .

إجابة السؤال الثاني :
معنى كلمة كلالة
1- في التفسير : أي إن الميت ممن لا والد له ولا ولد . المصدر : صفوة التفاسير للصابوني .
2- في اللغة : كلّ فلان كلالة أي لم يخلف والداً ولا ولد يرثه والكلاة أن يموت المرء وليس له والد ولا ولد يرثه بل يرثه ذوو قرابته . المصدر : المعجم الوجيز .
وجزاك الله كل خير وأحببت أن أضيف اقتراحاً إذا سمحت لي صاحبة الفكرة وهو أن لا تقرأ المشتركة إجابة المشتركات ممن سبقنها إلا بعد أن تحمل إجابتها حتى نحفظ حق الأخريات أولاً وحتى لا نضيع حلاوة التحدي ثانياً

hoor69
10-08-2005, 05:59 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اليوم الخامس من رمضان..الاسئلة في الجزء الخامس.

سؤال القراءة :

اشتمل الجزء الخامس على بيان مكان المنافين في جهنم .اذكري اية ورقمها.

سؤال التفسير:

في الاية 58 من سورة النساء قال تعالى(إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُمْ بِهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا)
ما سبب نزول هذه الاية؟

اختي الحبيبة ماذا لو وجدت غيرك قد جاوبت على الاسئلة قبلك هل تنسحبي في هدوء لا أختاه ممكن تكتبي رد بسيط أو خواطرك عن الجزء المقروء أو تضيفي معنى جديد وجدتيه أثناء بحثك في التفسير ويمكنك أيضا طرح سؤال شيق في نفس الجزء أو استفسار المهم أن نتدارس كتاب الله فيما بيننا
ان الجزء الواحد فيه عشرات الخواطر التي تتسع لجميع الاخوات للمشاركة .ان الغرض من المسابقة هو أن نقرأ كل يوم جزء أو نستمع اليه ثم نفتح كتاب التفسير للبحث عن معنى آية واثناء ذلك قد تأتي لنا برحيق جميل من معاني القرآن.
لقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه فيما بينهم الا حفتهم الملائكة و نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وذكرهم الله فيمن عنده.
فهيا نجعل مكان المسابقة مسجدا لنا نتدارس فيه القرآن حتى تحفنا الملائكة وتتنزل علينا السكينة وتتغشانا الرحمة ويذكرنا الله فيمن عنده. حتى بعد رمضان أقترح استمرار تثبيت الموضوع ونسميه واحة القرآن أو محراب الفراشات لكل واحدة تريد ان تكتب شيئا عن القرآن أو تسأل سؤال لكل مهمومة تريد أن ترتاح في رحاب القرآن لكل دعاء جميل تريدين أن تكتبيه لنا أو تقرأيه عندنا

^القطوه^
10-08-2005, 12:43 PM
اتمنى اكون اول من يجاوب ..

ايات النفاق كثيره في الجزء الخامس.. لكن بحث عن الاية الي فيها العقاب .. ولقيتها تقريبا ..
الاية رقم 97 سورة الاسراء .. "ان الذين توفاهم الملائكة ظالمي انفسهم قالوا فيم كنتم قالوا كنا مستضعفين في الارض ,قالوا الم تكن ارض الله واسعه فتهاجروا فيها فأؤلئك مأوائهم جهنموسأءت مصيرا .."

التفسيرنزلت في عثمان بن طلحه ,كان سادنالكعبهفلما دخل النبي المصطفى مكه ,اغلق عثمان باب البت وصعد للسطح ,فطلب الرسول المفتاح, فقيل ان مع عثمان .فطلبه منه فأبى وقال :لوعلمت انه رسول الله لم امنعه المفتاح, فلوى علي بن ابي طالب يده واخذ منه المفتاح وفتح الباب, فدخل الرسول البيت وصلى ركعتين فلما خرج سأله العباس ان يعطيه المفتاحليجمع بين السقاية والسدانه , فأنزل الله تعالى هذي الايه . فأمر الرسول علي ان يرد المفتاح الي عثمان ويعتذر له ففعل علي ما طلبه منه نبينا المصطفى .. فقال عثمان .. اكرهت واذيت ثم جئت ترفق فقال :لقد انزل الله تعالى في شأنك وقرأ الايه فاسلم عثمان بن طلحة الحجي.. فجاء جبريل علية السلام ان المفتاح والسدانه لاولاد عثمان .. ومازال في اييهم ....... بس ابي اعرف من هم ؟؟؟ هل عليشين لحد اللحين ؟؟؟؟ كنت اتسأل من زمان ..!!!!!!!!!

^القطوه^
10-08-2005, 12:51 PM
هههههههههههههههههههههههههه .. الحمد لله .. اول من يجاوب .. والله كنت خائفه احد يسبقني ..

يالله .. كلنا نتنافس .. يافرشات ..

بنت النيل**
10-08-2005, 03:20 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اليوم الخامس من رمضان..الاسئلة في الجزء الخامس.

سؤال القراءة :

اشتمل الجزء الخامس على بيان مكان المنافين في جهنم .اذكري اية ورقمها.


السلام عليكم اختى ...

الاجابة ...

استملت الايات الكثر على وصف تصرفات المنافقين الشنيعه وآخرها قوله تعالى :
{إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُوا إِلَى الصَّلاةِ قَامُوا كُسَالَى يُرَاءُونَ النَّاسَ وَلا يَذْكُرُونَ اللَّهَ إِلا قَلِيلاً(142)مُذَبْذَبِينَ بَيْنَ ذَلِكَ لا إِلَى هَؤُلاءِ وَلا إِلَى هَؤُلاءِ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَلَنْ تَجِدَ لَهُ سَبِيلاً(143)يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءامَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ أَتُرِيدُونَ أَنْ تَجْعَلُوا لِلَّهِ عَلَيْكُمْ سُلْطَانًا مُبِينًا(144)إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الأسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَنْ تَجِدَ لَهُمْ نَصِيرًا(145)إِلا الَّذِينَ تَابُوا وَأَصْلَحُوا وَاعْتَصَمُوا بِاللَّهِ وَأَخْلَصُوا دِينَهُمْ لِلَّهِ فَأُوْلَئِكَ مَعَ الْمُؤْمِنِينَ وَسَوْفَ يُؤْتِ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ أَجْرًا عَظِيمًا(146)مَا يَفْعَلُ اللَّهُ بِعَذَابِكُمْ إِنْ شَكَرْتُمْ وَءامَنْتُمْ وَكَانَ اللَّهُ شَاكِرًا عَلِيمًا(147)}

وبالتالى الاجابة هى :
إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الأسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَنْ تَجِدَ لَهُمْ نَصِيرًا(145)

أخبر تعالى عن مآل المنافقين فقال {إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الأسْفَلِ مِنْ النَّارِ} أي في الطبقة التي في قعر جهنم وهي سبع طبقات، قال ابن عباس: أي في أسفل النار، وذلك لأنهم جمعوا مع الكفر الاستهزاء بالإِسلام وأهله، والنارُ دركات كما أن الجنة درجات {وَلَنْ تَجِدَ لَهُمْ نَصِيرًا} أي لن تجد لهؤلاء المنافقين ناصراً ينصرهم من عذاب الله

{إِلا الَّذِينَ تَابُوا} وهذا استثناء أي تابوا عن النفاق {وَأَصْلَحُوا} أي أعمالهم ونياتهم {وَاعْتَصَمُوا بِاللَّهِ} أي تمسكوا بكتاب الله ودينه {وَأَخْلَصُوا دِينَهُمْ لِلَّهِ} أي لم يبتغوا بعملهم إِلا وجه الله {فَأُوْلَئِكَ مَعَ الْمُؤْمِنِينَ} أي في زمرتهم يوم القيامة {وَسَوْفَ يُؤْتِ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ أَجْرًا عَظِيمًا} أي يعطيهم الأجر الكبير في الآخرة وهو الجنة {مَا يَفْعَلُ اللَّهُ بِعَذَابِكُمْ إِنْ شَكَرْتُمْ وَءامَنْتُمْ} أي أيُّ منفعةٍ له سبحانه في عذابكم؟ أيتشفى به من الغيظ، أم يدرك به الثأر، أم يدفع به الضر ويستجلب النفع وهو الغنى عنكم؟ {وَكَانَ اللَّهُ شَاكِرًا عَلِيمًا} أي شاكراً لطاعة العباد مع غناه عنهم يعطي على العمل القليل الثواب الجزيل.


سؤال التفسير:

في الاية 58 من سورة النساء قال تعالى(إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُمْ بِهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا)
ما سبب نزول هذه الاية؟[/color][/size]

الاجابه :


{إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الأمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا} الخطاب عام لجميع المكلفين كما الأمانات تعم جميع الحقوق المتعلقة بالذمم سواءً كانت حقوق الله أو العباد، قال الزمخشري: الخطاب عام لكل أحد في كل أمانة، والمعنى يأمركم الله أيها المؤمنون بأداء الأمانات إِلى أربابها، قال ابن كثير: يأمر تعالى بأداء الأمانات إِلى أهلها وهو يعم جميع الأمانات الواجبة على الإِنسان من حقوق الله عز وجل على عباده من الصلاة والزكاة والصيام والكفارات وغيرها، ومن حقوق العباد بعضهم على بعض كالودائع وغيرها {وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ} أي ويأمركم أن تعدلوا بين الناس في أحكامكم {إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُمْ بِهِ} أي نعم الشيء الذي يعظكم به {إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا} فيه وعدٌ ووعيد أي سميع لأقوالكم بصير بأفعالكم .

بارك الله فيك اختى الغالية ...

hoor69
10-09-2005, 04:49 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اليوم السادس من رمضان..الاسئلة في الجزء السادس.

سؤال القراءة :

ذكر الله سبحانه عدة حالات للبهائم يحرم اكل لحومها فيها .اذكري الايات الدالة ورقمها. ونبذة بسيطة عن معنى كل حالة

سؤال التفسير:

تكرر لفظ المسيح عيسى بن مريم ..فما معنى المسيح؟

ختاه الحبيبة ماذا لو وجدت غيرك قد جاوبت على الاسئلة قبلك هل تنسحبي في هدوء لا أ ممكن تكتبي رد بسيط أو خواطرك عن الجزء المقروء أو تضيفي معنى جديد وجدتيه أثناء بحثك في التفسير ويمكنك أيضا طرح سؤال شيق في نفس الجزء أو استفسار المهم أن نتدارس كتاب الله فيما بيننا
ان الجزء الواحد فيه عشرات الخواطر التي تتسع لجميع الاخوات للمشاركة .ان الغرض من المسابقة هو أن نقرأ كل يوم جزء أو نستمع اليه ثم نفتح كتاب التفسير للبحث عن معنى آية واثناء ذلك قد تأتي لنا برحيق جميل من معاني القرآن.
لقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه فيما بينهم الا حفتهم الملائكة و نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وذكرهم الله فيمن عنده.
فهيا نجعل مكان المسابقة مسجدا لنا نتدارس فيه القرآن حتى تحفنا الملائكة وتتنزل علينا السكينة وتتغشانا الرحمة ويذكرنا الله فيمن عنده. حتى بعد رمضان أقترح استمرار تثبيت الموضوع ونسميه واحة القرآن أو محراب الفراشات لكل واحدة تريد ان تكتب شيئا عن القرآن أو تسأل سؤال لكل مهمومة تريد أن ترتاح في رحاب القرآن لكل دعاء جميل تريدين أن تكتبيه لنا أو تقرأيه عندنا

بنت النيل**
10-09-2005, 06:16 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اليوم السادس من رمضان..الاسئلة في الجزء السادس.

سؤال القراءة :

ذكر الله سبحانه عدة حالات للبهائم يحرم اكل لحومها فيها .اذكري الايات الدالة ورقمها. ونبذة بسيطة عن معنى كل حالة

السلام عليكم اختى ...

الاجابة من سورة المائدة :

يقول تعالى :
{حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلا مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَنْ تَسْتَقْسِمُوا بِالأَزْلامِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ دِينِكُمْ فَلا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِينًا فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لإِثْمٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ(3)}


{حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنزِيرِ} أي حُرّم عليكم أيها المؤمنون أكل الميتة وهي ما مات حتف أنفه من غير ذكاة والدم المسفوح ولحم الخنزير، قال الزمخشري: كان أهل الجاهلية يأكلون هذه المحرمات: البهيمة التي تموت حتف أنفها والفصيد وهو الدم في الأمعاء يشوونه ويقولون لم يحرم من فُزد - أي فصد - له وإِنما ذكر لحم الخنزير ليبيّن أنه حرام بعينه حتى ولو ذبح بالطريق الشرعي {وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللهِ بِهِ} أي ما ذكر عليه غير اسم الله أو ذبح لغير الله كقولهم باسم اللات والعزّى.

{وَالْمُنْخَنِقَةُ} هي التي تُخنق بحبلٍ وشبهه {وَالْمَوْقُوذَةُ} هي المضروبة بعصا أو حجر {وَالْمُتَرَدِّيَةُ} هي التي تسقط من جبل ونحوه {وَالنَّطِيحَةُ} هي التي نطحتها بهيمة أُخرى فماتت بالنطح {وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ} أي أكل بعضَه السبع فمات {إِلا مَا ذَكَّيْتُمْ} أي إِلا ما أدركتم فيه الروح من هذه الأشياء فذبحتموه الذبح الشرعي قبل الموت قال الطبري: معناه إِلاّ ما طهرتموه بالذبح الذي جعله الله طهوراً {وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ} أي وما ذُبح على الأحجار المنصوبة، قال قتادة: النُّصبُ حجارةٌ كان أهل الجاهلية يعبدونها ويذبحون لها فنهى الله عن ذلك، قال الزمخشري: كانت لهم حجارة منصوبة حول البيت يذبحون عليها ويشرحون اللحم عليها، يعظمونها بذلك ويتقربون به إِليها فنهى الله المؤمنين عن هذا الصنيع.

{وَأَنْ تَسْتَقْسِمُوا بِالأَزْلامِ} أي وحُرّم عليكم الاستقسام بالأزلام أي طلب معرفة ما قُسم له من الخير والشر بواسطة ضرب القداح وهذا تكملة للايات الكريمة ...



[size=6][color=#144273]سؤال التفسير:

تكرر لفظ المسيح عيسى بن مريم ..فما معنى المسيح؟



الاجابة ...

معنى المسيح :

ذكر العلماء ما يزيد عن خمسين قولاً في معنى " المسيح " . وقالوا أن هذا اللفظ يطلق على الصدّيق وعلى الضلّيل الكذاب ، فالمسيح عسى ابن مريم الصدّيق ، مسيح الهدى ، يبرئ الأكمه والأبرص ، ويحي الموتى بإذن الله .

والمسيح الدجال هو الضلّيل الكذاب ، مسيح الضلالة يفتن الناس بما يعطاه من الآيات كإنزال المطر وإحياء الأرض بالنبات وغيرهما من الخوارق .

فخلق الله المسيحين أحدهما ضد الآخر .

ورد اسم "المسيح" أحد عشرة مرة في القرآن (النساء 157:4و171،172؛ والمائدة 17:5و72و75؛ والتوبة 30:9و31). وقد اختلف مفسرو القرآن في تفسير معنى كلمة المسيح، ومما قالوه:


سمي المسيح لأنَّهُ كان لا يمسح ذا عاهة إلاّ برئ من مرضة.


المسيح أي الممسوح بزيت البركة.


لأن الجمال مسحه أي أصابه وظهر عليه.


سمي كذلك لأنَّهُ مسح بالطُهَرِ من الذنوب.


المسيح أي الصِّديق.


سمي المسيح لكثرة سياحته.


المسيح اسم لعيسى غير مشتق، وقد سماه الله به.


ومن اقوال العلماء وما استطعت جمعه الاتى :

ـ في غريب الحديث ـ ابن الأثير : [أما عيسى فسُمِّي به؛ لأنه كان لا يَمْسَحُ بيده ذا عاهة إلا بَرِىء. وقيل: لأنه كان أمْسَحَ الرِّجْل، لا أخْمصَ له. وقيل: لأنه خَرَج من بطن أمِّه ممسوحاً بالدُّهْنِ. وقيل: لأنه كان يمْسَح الأرض: أي يَقْطَعُها.وقيل: المسيح: الصِّدِّيق.وقيل: هو بالعبرانِيَّة: مَشِيحاً، فَعُرِّب]. وبمفردات ألفاظ القرآن للأصفهاني : (إنما كان مشوحا بالعبرانية، فعرب فقيل المسيح). وباللسان : (قال شمر: سمي عيسى المَسِيحَ لأَنه مُسِحَ بالبركة؛ ..وسمي عيسى مسيحاً اسم خصَّه الله به، ولمسح زكريا إِياه).

ـ وربما اعتقد أهل الكتاب أنه من أصل المسح بالدهن (anointed )، (وهذا قد يقارب ما ذكره ابن الأثير: وقيل: لأنه خَرَج من بطن أمِّه ممسوحاً بالدُّهْنِ ،وما جاء باللسان: قال شمر: سمي عيسى المَسِيحَ لأَنه مُسِحَ بالبركة ،وبالقاموس: المَمْسوحُ بِمثلِ الدُّهْنِ، وبالبَرَكةِ).

ـ ولعل المسيح من معنى الإرسال والبعث إلى قومه (المُسوحُ: الذَّهابُ في الأرضِ.القاموس) ، وقد تتقارب مع ذلك كلمات أعجمية مثل: message (رسالة) ، messenger (مبعوث/ رسول)، mission (بعثة).

ـ وان اعتبرت الميم في كلمة مسيح زائدة أو للتعريف (م=أل)،فقد يكون الأصل هو المقطع (سيح) ، ولعل قريباً منه بعض الأسماء مثل : [(ساحو) رع (أحد ملوك مصر قبل المسيح،وهو من الأسرة 5)]، والاسم العربي [ أسلم بن (ساحي)،ص 363 ،"2"]، وربما اسم الأقيال (ذوي سحر). وبالمسند لفظة (إصحاح) ذي غيمان، لعله بمعنى عظيم غيمان أو قيل غيمان [ جام 585: هوفعثة اصحح ذغيمن، جام 623:ابكرب اصحح، 749: هقنيت أبكرب أصحح بن محفدْ مقتوي ملكٍ، "8 "]،وبالنقوش المصرية [(سعحو) أي النبلاء،ص 191، (سعح) أي احترام/قيمة، ص 157،"6"].

ـ ويُحتمل أن اسم (المسيح) من معنى الخلق (كآدم)،وباللسان [يقال: مسحه الله أَي خلقه خلقاً مباركاً حسناً، ومسحه الله أَي خلقه خلقاً قبيحاً ملعوناً] . ولفظ (تمساح/تمسح) ، سمّته مصر [ امسوح (=تمساح) ص 170،"6"]، أو [مسح/امسح،ص 769،" 5"]، لعله من خلقه ووجوده، وبالقاموس [التِّمْساحُ: وهو خَلْقٌ كالسُّلَحْفاةِ ضَخْمٌ، .. ، الْأُمْسوحُ، بالضم: كُلُّ خَشَبَةٍ طَويلَةٍ في السَّفينَة]، وباللسان [الأَمْسَحُ: الذئب الأَزَلُّ،.. مَسْحَتُها: آيَتُها وحِلْيَتُها،.. يقال: على وجهه مَسْحَة مُلْك ومَسْحةُ جَمال أَي أَثر ظاهر منه. قال شمر: العرب تقول هذا رجل عليه مَسْحةُ جَمال ومَسْحة عِتْقٍ وكَرَم، ..الأَزهري: العرب تقول به مَسْحَة من هُزال وبه مَسْحَة من سِمَنٍ وجَمال. والمَسِيحُ والمَسِيحةُ: القِطْعَةُ من الفضةِ].

بارك الله فيك ...

^القطوه^
10-09-2005, 01:25 PM
يالله ..ما عليه وصلت متأخره ..

وما شاء الله بنت النيل كفت ووفت .. ما حطت لنا شئ نضيفه ... بحث دقيق .. تسلمي مشرفتنا الغاليه ..

بس حبيت اضيف معلومه عن الأزلام ,,,اللي صارت لابو افضل الخلق .. سيدنا محمد .. وابوه عبدالله بن عبدالمطلب
كـان عبد الله أحسن أولاد عبد المطلب وأعفهم وأحبهم إليه، وهو الذبيح؛ وذلك أن عبد المطلب لمـا تم أبناؤه عشرة، وعرف أنهم يمنعونه أخبرهم بنذره فأطاعوه، فقيل ‏:‏ إنه أقـرع بينهم أيهم ينـحـر ‏؟‏ فطـارت القرعــة على عـبد الله ، وكــان أحـب النـاس إليه‏.‏فقال‏:‏الله م هو أو مائة من الإبل‏.‏ثم أقرع بينه وبين الإبل فطارت القرعة على المائة من الإبل، وقيل‏:‏إنه كتب أسماءهم في القداح،وأعطاها قيم هبل، فضرب القداح فخرج القدح على عبد الله ، فأخذه عبد المطلب، وأخذ الشفرة،ثم أقبل به إلى الكعبة ليذبحه،فمنعته قريش،ولاسيما أخواله من بني مخزوم وأخوه أبو طالب‏.‏ فقال عبد المطلب ‏:‏ فكيف أصنع بنذري‏؟‏ فأشاروا عليه أن يأتى عرافة فيستأمرها، فأتاها، فأمرت أن يضرب القداح على عبد الله وعلى عشر من الإبل، فإن خرجت على عبد الله يزيد عشرًا من الإبل حتى يرضى ربه، فإن خرجت على الإبل نحرها، فرجع وأقرع بين عبد الله وبين عشر من الإبل، فوقعت القرعة على عبد الله ، فلم يزل يزيد من الإبل عشرًا عشرًا ولا تقع القرعة إلا عليه إلى أن بلغت الإبل مائة فوقعت القرعة عليها، فنحرت ثم تركت، لا يرد عنها إنسان ولا سبع، وكانت الدية في قريش وفي العرب عشرًا من الإبل، فجرت بعد هذه الوقعة مائة من الإبل، وأقرها الإسلام، وروى عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال‏:‏ ‏[‏أنا ابن الذبيحين‏]‏ يعنى إسماعيل، وأباه عبد الله ‏.‏


اما كلمة المسيح ... فانا حسب معلوماتي المتواضعة .. معناها .. الصديق .. او الخالي من الذنوب او العيوب من (مسح ).. او الحسن والجمال ... وتقريبا مثل ما قالت اختي بنت النيل .. بس بصراحه انا ما اذكر من اي مصدر قريت هالمعلومه ..اعتقد من كتاب اسمه 5000 سؤال ..

بنت النيل**
10-09-2005, 02:19 PM
اسمحوا لى على المداخله ...

فكرة الفراشة شوشو انا اوافقها عليها واصبحت فعلا اعمل بها وذلك لاتاحة الفرصة لان نشارك جميعا فعندما ادخل وارى السؤال اقوم بالضغط على " رد مع اقتباس " دون ان اقرأ الردود والاجابات ثم اجيب واعتمد الرد وهكذا اعتقد سيكون هناك استفادة كثيرة لان كل من ستدخل وتبحث وتكتب الاجابة حتما ستضيف لانى انا مثلا انقل ايجاباتى من مصدرين او 3 مضادر دينية غيرى يمكن ان ينقل من مصادر اخرى وبالتالى سيكون نفس المضمون هو الاجابة لكن سيتعدد طرق التفسير مما يزيد الموضوع والاجابات كلها مزيد من المعرفة والتعمق ...

لذلك ارجو من الفراشات من تدخل لتجيب لا تنظر للايجابات بل تجيب هى كان لا يوجد ايجابات ثم تعتمد الرد وبعدها تقرا اجابة من سبقها للعلم بالشىء ....

تحياتى ...

hoor69
10-10-2005, 04:40 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اليوم السابع من رمضان..الاسئلة في الجزء السابع.

سؤال القراءة :

اخبرنا الله عن نعمه وآياته ومنها النجوم تساعدنا في معرفة الطريق اثناء السفر سواء في البر أو البحر
.اذكري الاية
وهل تعرفي وظائف اخرى للنجوم


سؤال التفسير:
قال تعالى في سورة الانعام آية 59
وَعِندَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لاَ يَعْلَمُهَا إِلاَّ هُوَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَا تَسْقُطُ مِن وَرَقَةٍ إِلاَّ يَعْلَمُهَا وَلاَ حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الأَرْضِ وَلاَ رَطْبٍ وَلاَ يَابِسٍ إِلاَّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍِ
ما معنى مفاتح وهل تختلف عن مفاتيح.وما هي الغيبيات التي اختص الله بعلمها.

ختاه الحبيبة ماذا لو وجدت غيرك قد جاوبت على الاسئلة قبلك هل تنسحبي في هدوء لا أ ممكن تكتبي رد بسيط أو خواطرك عن الجزء المقروء أو تضيفي معنى جديد وجدتيه أثناء بحثك في التفسير ويمكنك أيضا طرح سؤال شيق في نفس الجزء أو استفسار المهم أن نتدارس كتاب الله فيما بيننا
ان الجزء الواحد فيه عشرات الخواطر التي تتسع لجميع الاخوات للمشاركة .ان الغرض من المسابقة هو أن نقرأ كل يوم جزء أو نستمع اليه ثم نفتح كتاب التفسير للبحث عن معنى آية واثناء ذلك قد تأتي لنا برحيق جميل من معاني القرآن.
لقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه فيما بينهم الا حفتهم الملائكة و نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وذكرهم الله فيمن عنده.
فهيا نجعل مكان المسابقة مسجدا لنا نتدارس فيه القرآن حتى تحفنا الملائكة وتتنزل علينا السكينة وتتغشانا الرحمة ويذكرنا الله فيمن عنده. حتى بعد رمضان أقترح استمرار تثبيت الموضوع ونسميه واحة القرآن أو محراب الفراشات لكل واحدة تريد ان تكتب شيئا عن القرآن أو تسأل سؤال لكل مهمومة تريد أن ترتاح في رحاب القرآن لكل دعاء جميل تريدين أن تكتبيه لنا أو تقرأيه عندنا

^القطوه^
10-10-2005, 09:27 AM
الاية رقم 97(في سورة الانعام ((وهو الذي جعل لكم النجوم لتهتدوا بها في ظلمات البر والبحر قد فصلنا الايات لقوم يعلمون ))
وفوائد النجوم هي .. كما ذكر في ايات من القران .. لتزيين السماء ليتأمل العبد في خلق وابداع الله .. .., ورجم الشياطين اثناء تسنطهم لمعرفة اخبار السماء .. ..

اما تفسير الايه ...فلم اجد معناها في كتاب التفسير الذي لدي (النيسابوري) .. فبحثت في كتاب صحيح البخاري ..
فوجدت هذا الحديث وهي الغيبيات التي اختص بها الله تعالى ..

قال رسول الله ( مفاتح الغيب خمس ,,,"ان الله عنده علم الساعه ، وينزل الغيث، ويعلم ما في الارحام , وما تدري
نفس ماذا تكسب غدا ، وما تدري نفس بأي ارض تموت ان الله عليم خبير ")

اما معنى كلمة مفاتح ..فلم اجد معناها .. وسأبحث عنها ان شاء الله ...



وتشكري حيل اختي .. hoor69


تحياتـــــــــــــــــــــي اختج ..

القطـــــــــــــــــــوة..

Noo0ooR
10-10-2005, 01:01 PM
الآية رقم (97) من سورة الأنعام

وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ النُّجُومَ لِتَهْتَدُوا بِهَا فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ قَدْ فَصَّلْنَا الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ

ما هي النجوم:

النجوم هي أجرام سماوية منتشرة بالسماء الدنيا‏,‏ كروية أو شبه كروية‏,‏ غازية‏,‏ ملتهبة‏,‏ مضيئة بذاتها‏,‏ متماسكة بقوة الجاذبية على الرغم من بنائها الغازي‏,‏ هائلة الكتلة‏,‏ عظيمة الحجم‏,‏ عالية الحرارة بدرجة مذهلة‏,‏ وتشع كلاً من الضوء المرئي وغير المرئي بجميع موجاته‏.

وظائف النجوم:

1)تحدد مواقع النجوم بإحداثيات خط عرض وخط طول كما في مواقع المدن تماماً حيث تستخدم هذه النجوم كمنارات سماوية لتحديد مواقع السفن في أعالي البحار، وكذلك فالطائرات تستخدمها لتحديد مواقعها حينما تبعد عن القارات والمطارات وتتميز هذه النجوم عن باقي الأجهزة الملاحية والتي تستخدم في تحديد المواقع والأماكن للمسافر براً وبحراً وجواً بأنها غير قابلة للأعطال لأنها من صنع الله سبحانه وتعالى، إلا حينما يأمرها الله بنهاية الأجل.

2)زينة في السماء، فقد زين لنا الله سبحانه وتعالى كل ما يحيط بنا، وكذلك زين لنا السماء بالنجوم التي تتلألأ كقطع الماس والكواكب السيارة الملونة والقمر المنير، وكما جاء في قوله عز وجل: (ولقد زينا السماء الدنيا بمصابيح) «سورة الملك، آية 5

3)فهي مثل جنود الحراسة التي تمنع من تسول له نفسه من الجن للصعود إلى السماء العليا لتستمع إلى ما يدور بين الملائكة من شئون البشر لتنقله إلى المنجمين فإن هذه النجوم جاهزة لأمر الله فتنفجر حيث تكون رجوماً للشياطين مصداقاً لقول الله تعالى: (ولقد زينا السماء الدنيا بمصابيح وجعلناها رجوماً للشياطين، وأعتدنا لهم عذاب السعير) «سورة الملك، آية 5».


وَالْمَفَاتِح : جَمْع مِفْتَح , يُقَال فِيهِ : مِفْتَح وَمِفْتَاح , فَمَنْ قَالَ مِفْتَح جَمَعَهُ مَفَاتِح , وَمَنْ قَالَ مِفْتَاح جَمَعَهُ مَفَاتِيح
. وَيَعْنِي بِقَوْلِهِ : { وَعِنْده مَفَاتِح الْغَيْب } خَزَائِن الْغَيْب

الغيبيات التي اختص الله بعلمها.

ألمفتاح الأول:
علم الساعة
المفتاح الثانى:
نزول الغيث
المفتاح الثالث:
معرفة ما فى الأرحام
المفتاح الرابع:
لا تدرى ماذا تكسب غدا أو ما يكون فى غد
المفتاح الخامس:
ما تدرى نفس بأى أرض تموت

بنت النيل**
10-10-2005, 04:19 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اليوم السابع من رمضان..الاسئلة في الجزء السابع.

سؤال القراءة :

اخبرنا الله عن نعمه وآياته ومنها النجوم تساعدنا في معرفة الطريق اثناء السفر سواء في البر أو البحر
.اذكري الاية
وهل تعرفي وظائف اخرى للنجوم

السلام عليكم اختى ...

قال له تعالى فى سورة الأنعام :

{إِنَّ اللَّهَ فَالِقُ الْحَبِّ وَالنَّوَى يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَمُخْرِجُ الْمَيِّتِ مِنَ الْحَيِّ ذَلِكُمُ اللَّهُ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ(95)فَالِقُ الإِصْبَاحِ وَجَعَلَ اللَّيْلَ سَكَنًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ حُسْبَانًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ(96)وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ النُّجُومَ لِتَهْتَدُوا بِهَا فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ قَدْ فَصَّلْنَا الآيات لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ(97)وَهُوَ الَّذِي أَنشَأَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ فَمُسْتَقَرٌّ وَمُسْتَوْدَعٌ قَدْ فَصَّلْنَا الآيات لِقَوْمٍ يَفْقَهُونَ(98وَهُوَ الَّذِي أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِرًا نُخْرِجُ مِنْهُ حَبًّا مُتَرَاكِبًا وَمِنَ النَّخْلِ مِنْ طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ وَجَنَّاتٍ مِنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ انظُرُوا إِلَى ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَيَنْعِهِ إِنَّ فِي ذَلِكُمْ لآيات لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ(99)}.

وجاءت هذة الآيات فى الاحتجاج على المشركين بعجائب الصنع ولطائف التدبير

{وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ النُّجُومَ لِتَهْتَدُوا بِهَا فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ} أي خلق لكم النجوم لتهتدوا بها في أسفاركم في ظلمات الليل لمقاصدهم بها {قَدْ فَصَّلْنَا الآيات لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ} أي بيّنا الدلائل على قدرتنا لقوم يتدبرون عظمة الخالق

بالنسبة لفوائد النجوم ...

فقد وضح الإعجاز أنه عندما أشار رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى نجم في السماء، وقال: "أتدرون ما بينكم وبين هذا النجم؟ قالوا: الله ورسوله أعلم. قال: بينكم وبينه خمسمائة عام". فهم الناس قديماً من الحديث الشريف أن المسافة بين الأرض وذلك النجم قدر ما يسير راكب الدابة خمسمائة عام، حتى إذا جاءت عصور العلم الفضائي المتقدم علم الناس أنها خمسمائة سنة ضوئية، ولقد أشار الحديث الشريف إلى ذلك تلميحاً، إذ يستحيل الوصول إلى نجم في السماء على ظهر دابة.

وايضا مازالت العلم يكتشف معجزات كتاب الله الكريم عز و جل و يثبت للعالم اجمع انه دين الحق لاريب فيه

قال تعالى :
( وَالسَّمَاءِ وَالطَّارِقِ(1)وَمَا أَدْرَاكَ مَا الطَّارِقُ(2)النَّجْمُ الثَّاقِبُ(3) ) . الطارق
يقسم ربنا عز و جل هنا بالسماء و بالطارق الذى يطرق فيها و لكن ما هو الطارق ؟
الطارق: فى اللغة هو كل آت ليلا" و منه النجوم لطلوعها ليلا".و لقد فسر المفسرون قديما" الثاقب هنا بمعنى النجم الذى يثقب ظلام السماء بضوئه و الثاقب هنا تأتى جوابا" للقسم .
أما التفسير العلمى :
لقد اكتشف العلماء فى القرن العشرين بأنه توجد حالة من حالات النجوم تسمى بالنجوم النيوترونية و أن هذه النجوم تطلق طلقات فى السماء بما يشبه نبضات القلب أطلقوا عليها اسم نابضات وصوتها يشبه تماما" صوت الطرق على الباب و لكن بشىء من القوة و قد سجلت هذه الطرقات . وبالتالى يكون تفسير النجم الثاقب هنا أى النجم الذى يثقب صمت السماء بطلقاته المستمرة


بجانب طبعا ان تجمعات النجوم فى السماء تستخدم لتوجيه الناس فى البر والبحر مثلما اشرت الآيه الكريمة ، فالنجم القطبى مثلا ًيظهر فى جميع الفصول ويحدد إتجاه الشمال الأرضى لأنه يوجد تقريبا ً فى السماء على إمتداد محور دوران الأرض جهة الشمال كما انها تنير السماء فى الظلمات ...

وايضا النجوم لها دور هام فهى مراكز لتخليق كافة العناصر كالذهب و الفضة و الحديد و النحاس .... حتى أن العلماء اكتشفوا مؤخرا نجما تحول بكامله إلى كتلة من الماس !



سؤال التفسير:
قال تعالى في سورة الانعام آية 59
وَعِندَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لاَ يَعْلَمُهَا إِلاَّ هُوَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَا تَسْقُطُ مِن وَرَقَةٍ إِلاَّ يَعْلَمُهَا وَلاَ حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الأَرْضِ وَلاَ رَطْبٍ وَلاَ يَابِسٍ إِلاَّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍِ
[size=6][color=#706E70]ما معنى مفاتح وهل تختلف عن مفاتيح.وما هي الغيبيات التي اختص الله بعلمها



{وَعِنْدَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لا يَعْلَمُهَا إِلا هُوَ} أي عند الله خزائن الغيب وهي الأمور المغيّبة الخفيّة لا يعلمها ولا يحيط بها إِلا الله ..

قال الرسول صلى الله عليه وسلم

مفاتح الغيب خمس : ( إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَداً وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ ) لقمان {صحيح البخارى , كتاب التفسير 4627}

وقال صلى الله عليه وسلم

{ مفاتح الغيب خمس لا يعلمها إلا الله : لا يعلم أحد مايكون فى غد , ولا يعلم أحد مايكون فى الأرحام ولا تعلم نفس ماذا تكسب غدا , وماتدرى نفس بأى أرض تموت ,ومايدرى أحد متى يجىء المطر} (صحيح البخارى , كتاب الاستسقاء 1039)

ولا فرق بين مفاتح ومفاتيح ...

هذا ما استطعت توضيحه ...

تحياتى ...

shooshoo
10-10-2005, 10:38 PM
آاااااسفة والله على التأخير بس شسوي ماعندي وقت

إجابات أسئلة اليوم الخامس :

السؤال الأول :
1- الآية 145 من سورة النساء والتي يذكر الله تعالى بأن مكانتهم في الدرك الأسفل من النار أي في قعر جهنم – في أسفل جهنم – لأنهم جمعوا مع الكفر الاستهزاء بالإسلام وأهله.المصدر : صفوة التفسير للصابوني . ولم أكتب الآية احترازاً من النقل الخاطئ
2- سبب النزول : روي أن النبي صلى الله عليه وسلم لما دخل مكة يوم الفتح أغلق " عثمان بن طلحة " باب الكعبة وصعد السطح وأبى أن يدفع المفتاح للرسول صلى الله عليه وسلم وقال : لو علمت أنه رسول الله لم أمنعه ، فلوى عليّ يده وأخذه منه وفتح بابها فدخل رسول الله صلى الله عليه وسلم وصلى ركعتين فلما خرج أمر عليّاً أن يرد المفتاح إلى عثمان بن طلحة ويعتذر إليه فقال عثمان : آذيت وأكرهت ثم جئت تترفق ؟! فقال لقد أنزل الله في شأنك قرآناً وقرأ عليه الآية فأسلم عثمان فقال النبي صلى الله عليه وسلم ( خذوها يا بني طلحة خالدة تالدة لا يأخذها منكم إلا ظالم ) . المصدر : صفوة التفسير للصابوني .

******************

إجابات أسئلة اليوم السادس :

1- الآية الثالثة من سورة المائدة ذكر الله عز وجل الحالات التي يحرم فيها أكل البهائم وهي :
أ. الميتة : وهي ما مات حتف أنفه من غير ذكاة .
ب. والدم : أي الدم المسفوح أي الدم في الأمعاء .
ج. لحم الخنزير : ذكره الله تعالى ليبين أنه حرام بعينه حتى ولو ذبح بالطريق الشرعي .
د. ما أهل لغير الله به : أي ما ذكر عليه غير اسم الله أو ذبح لغير الله .
هـ. المنخنقة : التي تخنق بحبل ونحوه .
و. الموقوذة : المضروبة بعصا أو حجر .
ز. المتردية : التي تسقط من جبل ونحوه .
ح. النطيحة : التي نطحتها بهيمة أخرى فماتت بالنطح .
ط. ما أكل السبع : أي أكل بعضه السبع فمات – إلا إذا ُأدرك قبل الموت فـُطهر بالذبح الشرعي - .
ي. ما ذبح على النصب : ما ذبح على الأحجار المنصوبة – النصب حجارة كان يعبدها أهل الجاهلية ويذبحون لها فنهى الله عن ذلك .
ك. أن تستقسموا بالأزلام : أي طلب معرفة ما قسم لكم من الخير والشر بواسطة ضرب القداح .
المصدر : صفوة التفاسير للصابوني .
2- معنى كلمة المسيح :
بحثت كثيراً ولكني لم أجد معلومة دقيقة لذلك آثرت ألا أكتب إجابة على هذا السؤال

^القطوه^
10-11-2005, 11:50 AM
ووووووووووووووووينج اختي حوووووووووووووور ..


احنا ننطر الاسئله ..

hoor69
10-11-2005, 02:54 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اليوم الثامن من رمضان..الاسئلة في الجزء الثامن.

سؤال القراءة :

ذكر الله تعالى في الجزء الثامن أن هناك قوم ليسوا من أهل الجنة ولا من أهل النار.اذكري الاية واسم السورة ونبذة عن هؤلاء الناس.

سؤال التفسير:

سورة الأنعام اشتملت على آيات تصحح العادات الخاطئة عند العرب في تحريم لحوم الذبائح . ولان هذه الاحكام لا تتكرر بعد ذلك فسؤال التفسير اليوم من عدة اجزاء فعذرا لذلك وأسأل الله أن ينفعنا بالقرآن.

أ-آية 138 ( وَقَالُوا هَذِهِ أَنْعَامٌ وَحَرْثٌ حِجْرٌ ) ما معنى حجر.
( لَا يَطْعَمُهَا إِلَّا مَنْ نَشَاءُ بِزَعْمِهِمْ ) من المقصود هنا.
( وَأَنْعَامٌ حُرِّمَتْ ظُهُورُهَا ) ما هي هذه الانعام ولمن كانت توهب .

ب-آية 139 (وَقَالُوا مَا فِي بُطُونِ هَذِهِ الْأَنْعَامِ خَالِصَةٌ لِذُكُورِنَا ........) ما المقصود بما في بطونها.وبما اختص الذكور في الاية
ج-آية 143 ( ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ ....... ) ما هي الثمانية ازواج التي أحلها الله لنا .وما الفرق بين الضأن والمعز.

بنت النيل**
10-11-2005, 05:11 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اليوم الثامن من رمضان..الاسئلة في الجزء الثامن.

سؤال القراءة :

ذكر الله تعالى في الجزء الثامن أن هناك قوم ليسوا من أهل الجنة ولا من أهل النار.اذكري الاية واسم السورة ونبذة عن هؤلاء الناس.

السلام عليكم اختى ...

يقول الله تعالى فى صورة الأعراف :

{وَنَادَى أَصْحَابُ الْجَنَّةِ أَصْحَابَ النَّارِ أَنْ قَدْ وَجَدْنَا مَا وَعَدَنَا رَبُّنَا حَقًّا فَهَلْ وَجَدْتُمْ مَا وَعَدَ رَبُّكُمْ حَقًّا قَالُوا نَعَمْ فَأَذَّنَ مُؤَذِّنٌ بَيْنَهُمْ أَنْ لَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ(44)الَّذِينَ يَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجًا وَهُمْ بِالآخِرَةِ كَافِرُونَ(45)وَبَيْنَهُمَا حِجَابٌ وَعَلَى الأَعْرَافِ رِجَالٌ يَعْرِفُونَ كُلا بِسِيمَاهُمْ وَنَادَوْا أَصْحَابَ الْجَنَّةِ أَنْ سَلامٌ عَلَيْكُمْ لَمْ يَدْخُلُوهَا وَهُمْ يَطْمَعُونَ(46)وَإِذَا صُرِفَتْ أَبْصَارُهُمْ تِلْقَاءَ أَصْحَابِ النَّارِ قَالُوا رَبَّنَا لا تَجْعَلْنَا مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ(47)}

التفسير :

{وَنَادَى أَصْحَابُ الْجَنَّةِ أَصْحَابَ النَّارِ أَنْ قَدْ وَجَدْنَا مَا وَعَدَنَا رَبُّنَا حَقًّا فَهَلْ وَجَدْتُمْ مَا وَعَدَ رَبُّكُمْ حَقًّا قَالُوا نَعَمْ} هذا النداء إنما يكون بعد استقرار أهل الجنة في الجنة وأهل النار في النار، وعبَّر بالماضي عن المستقبل لتحقق وقوعه أي ينادي أهلُ الجنة أهلَ النار يقولون: إنا قد وجدنا ما وعدنا ربنا على ألسنة رسله من النعيم والكرامة حقاً، فهل وجدتم ما وعدكم ربكم من الخزي والهوان والعذاب حقاً؟ قال أهل النار مجيبين: نعم وجدناه حقاً. قال الزمخشري: وإِنما قالوا لهم ذلك اغتباطاً بحالهم، وشماتةً بأهل النار، وزيادة في غمهم لمجرد الإِخبار والاستخبار {فَأَذَّنَ مُؤَذِّنٌ بَيْنَهُمْ أَنْ لَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ} أي أعلن معلنٌ ونادى منادٍ بين الفريقين بأن لعنة الله على كل ظالم بالله ثم وصفه بقوله {الَّذِينَ يَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجًا} أي الذين كانوا في الدنيا يمنعون الناس عن اتباع دين الله ويبغون أن تكون السبيل معوجة غير مستقيمة حتى لا يتبعها أحد {وَهُمْ بِالآخِرَةِ كَافِرُونَ} أي وهم بلقاء الله في الدار الآخرة مكذبون جاحدون

{وَبَيْنَهُمَا حِجَابٌ وَعَلَى الأَعْرَافِ رِجَالٌ يَعْرِفُونَ كُلا بِسِيمَاهُمْ} أي بين الفريقين حجاب وهو السور الذي ذكره بقوله {فَضُرِبَ بَيْنَهُمْ بِسُورٍ لَهُ بَابٌ} يمنع من وصول أهل النار للجنة، وعلى هذا السور رجال يعرفون كلاً من أهل الجنة وأهل النار بسيماهم أي بعلامتهم التي ميّزهم الله بها. قال قتادة: يعرفون أهل النار بسواد وجوههم وأهل الجنة ببياض وجوههم {وَنَادَوْا أَصْحَابَ الْجَنَّةِ أَنْ سَلامٌ عَلَيْكُمْ} أي ونادى أصحاب الأعراف أهل الجنة حين رأوهم أن سلامٌ عليكم أي قالوا لهم: سلام عليكم قال تعالى {لَمْ يَدْخُلُوهَا وَهُمْ يَطْمَعُونَ} أي لم يدخل أصحاب الأعراف الجنة وهم يطمعون في دخلوها {وَإِذَا صُرِفَتْ أَبْصَارُهُمْ تِلْقَاءَ أَصْحَابِ النَّارِ قَالُوا رَبَّنَا لا تَجْعَلْنَا مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ} قال المفسرون: أصحاب الأعراف قوم استوت حسناتهم وسيئاتهم فليسوا من أهل الجنة ولا من أهل النار، يحبسون هناك على السور حتى يقضي الله فيهم فإذا نظروا إلى أهل الجنة سلّموا عليهم، وإذا نظروا إلى أهل النار قالوا ربنا لا تجعلنا مع القوم الظالمين، سألوا الله ألاّ يجعلهم معهم. قال أبو حيان: وفي التعبير بقوله {صُرِفَتْ} دليل على أن أكثر أحوالهم النظر إلى أهل الجنة وأن نظرهم إلى أصحاب النار ليس من قِبَلهم بل هم محمولون عليه والمعنى أنهم إذا حمُلوا على صرف أبصارهم ورأوا ما عليه أهل النار من العذاب استغاثوا بربهم من أن يجعلهم معهم.






][color=#706E70]سؤال التفسير:

سورة الأنعام اشتملت على آيات تصحح العادات الخاطئة عند العرب في تحريم لحوم الذبائح . ولان هذه الاحكام لا تتكرر بعد ذلك فسؤال التفسير اليوم من عدة اجزاء فعذرا لذلك وأسأل الله أن ينفعنا بالقرآن.
أ-آية 138 ( وَقَالُوا هَذِهِ أَنْعَامٌ وَحَرْثٌ حِجْرٌ ) ما معنى حجر.

هذه حكاية عن بعض قبائح وجرائم مشركوا قريش المتعدده التى ذكرتها الايات حيث كانوا يفردون الانعام والزروع للآلهة ويحرمونها ويمنعونها على غيرهم وحجر يقصد به اى افرادا للآلهة وممنوعه ومحرمه على غيرهم ...


[size=3][color=#000000] ( لَا يَطْعَمُهَا إِلَّا مَنْ نَشَاءُ بِزَعْمِهِمْ ) من المقصود هنا.

أي من خَدمة الأوثان وغيرهم {بِزَعْمِهِمْ} أي بزعمهم الباطل من غير حجة ولا برهان


[size=3][color=#000000] ( وَأَنْعَامٌ حُرِّمَتْ ظُهُورُهَا ) ما هي هذه الانعام ولمن كانت توهب .

أي عند الذبح وإنما يذكرون عليها أسماء الأصنام والانعام التى حرموها على أنفسهم البحيرة والسائبة وشبهها ...

والتكمله :


[size=3][color=#000000]ب-آية 139 (وَقَالُوا مَا فِي بُطُونِ هَذِهِ الْأَنْعَامِ خَالِصَةٌ لِذُكُورِنَا ........) ما المقصود بما في بطونها.وبما اختص الذكور في الاية

{وَقَالُوا مَا فِي بُطُونِ هَذِهِ الأَنْعَامِ خَالِصَةٌ لِذُكُورِنَا} هذا إِشارة إِلى نوع آخر من أنواع قبائحهم أي قالوا ما في بطون هذه البحائر والسوائب حلال لذكورنا خاصة {وَمُحَرَّمٌ عَلَى أَزْوَاجِنَا} أي لا تأكل منه الإِناث {وَإِنْ يَكُنْ مَيْتَةً فَهُمْ فِيهِ شُرَكَاءُ} أي وإِن كان هذا المولود منها ميتةً اشترك فيه الذكور والإِناث {سَيَجْزِيهِمْ وَصْفَهُمْ} أي سيجزيهم جزاء وصفهم الكذب على الله في التحليل والتحريم {إِنَّهُ حَكِيمٌ عَلِيمٌ} أي حكيمٌ في صنعه عليمٌ بخلقه {قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ قَتَلُوا أَوْلادَهُمْ} أي والله لقد خسر هؤلاء السفهاء الذين قتلوا أولادهم قال الزمخشري: نزلت في ربيعة ومضر والعرب الذين كانوا يئدون بناتهم مخافة السبي والفقر {سَفَهًا بِغَيْرِ عِلْمٍ} أي جهالة وسفاهة لخفة عقلهم وجهلهم بأن الله هو الرازق لهم ولأولادهم {وَحَرَّمُوا مَا رَزَقَهُمُ اللَّهُ} أي حرموا على أنفسهم البحيرة والسائبة وشبهها {افْتِرَاءً عَلَى اللَّهِ} أي كذباً واختلافاً على الله {قَدْ ضَلُّوا وَمَا كَانُوا مُهْتَدِينَ} أي لقد ضلوا عن الطريق المستقيم بصنيعهم القبيح وما كانوا من الأصل مهتدين لسوء سيرتهم، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: إِذا سرَّك أن تعلم جهل العرب فاقرأ ما فوق الثلاثين والمائة من سورة الأنعام {قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ قَتَلُوا أَوْلادَهُمْ سَفَهًا بِغَيْرِ عِلْمٍ وَحَرَّمُوا مَا رَزَقَهُمْ اللَّهُ افْتِرَاءً عَلَى اللَّهِ قَدْ ضَلُّوا وَمَا كَانُوا مُهْتَدِينَ}.



ج-آية 143 ( ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ ....... ) ما هي الثمانية ازواج التي أحلها الله لنا .وما الفرق بين الضأن والمعز


أي وأنشأ لكم من الأنعام ثمانية أنواع أحلّ لكم أكلها، من الضأن ذكراً وأنثى، ومن المعز ذكراً وأنثى قال القرطبي: يعني ثمانية أفراداً، وكلُّ فردٍ عند العرب يحتاج إِلى آخر يُسمَّى زوجاً فيقال للذكر: زوجٌ وللأنثى زوجٌ ويراد بالزوجين من الضأن: والفرق هو : الضأن : الكبشُ والنعجة، ومن المعز: التيسُ والعنز

بارك الله فيك ...

hoor69
10-12-2005, 05:32 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اليوم التاسع من رمضان..الاسئلة في الجزء التاسع.

سؤال القراءة :
جاء وصف صلاة المشركين عند الكعبة.اذكري الاية مع شرح بسيط .
سؤال التفسير:

اخبرنا الله تعالى في سورة الاعراف عن اصحاب السبت آية 163 حتئ آية 166

( وَاسْأَلْهُمْ عَنِ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَتْ حَاضِرَةَ الْبَحْرِ إِذْ يَعْدُونَ فِي السَّبْتِ إِذْ تَأْتِيهِمْ حِيتَانُهُمْ يَوْمَ سَبْتِهِمْ شُرَّعًا وَيَوْمَ لَا يَسْبِتُونَ لَا تَأْتِيهِمْ كَذَلِكَ نَبْلُوهُمْ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ ، وَإِذْ قَالَتْ أُمَّةٌ مِنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا اللَّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا قَالُوا مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ ، فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ أَنْجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ وَأَخَذْنَا الَّذِينَ ظَلَمُوا بِعَذَابٍ بَئِيسٍ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ ، فَلَمَّا عَتَوْا عَنْ مَا نُهُوا عَنْهُ قُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ )



ما هي قصتهم ؟وكيف انقسموا في امتثالهم لامر الله الى ثلاث فئات؟وما مصير كل فئة ؟واستدلي من الايات.

Noo0ooR
10-12-2005, 12:07 PM
إجابة سؤال القراءة :
الآية (35) سورة الأنفال
وَمَا كَانَ صَلَاتُهُمْ عِنْدَ الْبَيْتِ إِلَّا مُكَاءً وَتَصْدِيَةً فَذُوقُوا الْعَذَابَ بِمَا كُنْتُمْ تَكْفُرُون

قَالَ كَانَتْ قُرَيْش تَطُوف بِالْبَيْتِ عُرَاة تُصَفِّر وَتُصَفِّق وَالْمُكَاء:الصَّفِير وَالتَّصْدِيَة: التَّصْفِيق .و أَيْضًا كَانُوا يَضَعُونَ خُدُودهمْ عَلَى الْأَرْضَ.

إجابة سؤال التفسير:
أبطال هذه الحادثة، جماعة من اليهود، كانوا يسكنون في قرية ساحلية
وكان اليهود لا يعملون يوم السبت، وإنما يتفرغون فيه لعبادة الله. فقد فرض الله عليهم عدم الانشغال بأمور الدنيا يوم السبت بعد أن طلبوا منه سبحانه أن يخصص لهم يوما للراحة والعبادة، لا عمل فيه سوى التقرب لله بأنواع العبادة المختلفة.
وجرت سنّة الله في خلقه. وحان موعد الاختبار والابتلاء. اختبار لمدى صبرهم واتباعهم لشرع الله. وابتلاء يخرجون بعده أقوى عزما، وأشد إرادة. تتربى نفوسهم فيه على ترك الجشع والطمع، والصمود أمام المغريات.
لقد ابتلاهم الله عز وجل، بأن جعل الحيتان تأتي يوم السبت للساحل، وتتراءى لأهل القرية، بحيث يسهل صيدها. ثم تبتعد بقية أيام الأسبوع. فانهارت عزائم فرقة من القوم، واحتالوا الحيل –على شيمة اليهود- وبدوا بالصيد يوم السبت. لم يصطادوا السمك مباشرة، وإنما أقاموا الحواجز والحفر، فإذا قدمت الحيتان حاوطوها يوم السبت، ثم اصطادوها يوم الأحد. كان هذا الاحتيال بمثابة صيد، وهو محرّم عليهم.
فانقسم أهل القرية لثلاث فرق:

فرقة عاصية، تصطاد بالحيلة:
(فَلَمَّا نَسُواْ مَا ذُكِّرُواْ بِهِ أَنجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ وَأَخَذْنَا الَّذِينَ ظَلَمُواْ بِعَذَابٍ بَئِيسٍ بِمَا كَانُواْ يَفْسُقُونَ)

وفرقة لا تعصي الله، وتقف موقفا إيجابيا مما يحدث، فتأمر بالمعروف وتنهى عن المكر، وتحذّر المخالفين من غضب الله:

وفرقة ثالثة، سلبية، لا تعصي الله لكنها لا تنهى عن المكر:
(وَإِذَ قَالَتْ أُمَّةٌ مِّنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا اللّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا) آية 164 والمؤمنون ردوا (قَالُواْ مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ) آية 164

وكانت الفرقة الثالثة، تتجادل مع الفرقة الناهية عن المنكر وتقول لهم: ما فائدة نصحكم لهؤلاء العصاة؟ إنهم لن يتوفقوا عن احتيالهم، وسيصبهم من الله عذاب أليم بسبب أفعالهم. فلا جدة من تحذيرهم بعدما كتب الله عليهم الهلاك لانتهاكهم حرماته.
وبصرامة المؤمن الذي يعرف واجباته، كان الناهون عن المكر يجيبون: إننا نقوم بواجبنا في الأمر بالمعروف وإنكار المنكر، لنرضي الله سبحانه، ولا تكون علينا حجة يوم القيامة. وربما تفيد هذه الكلمات، فيعودون إلى رشدهم، ويتركون عصيانهم.
بعدما استكبر العصاة المحتالوا، ولم تجد كلمات المؤمنين نفعا معهم، جاء أمر الله، وحل بالعصاة العذاب. لقد عذّب الله العصاة وأنجى الآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر. أما الفرقة الثالثة، التي لم تعص الله لكنها لم تنه عن المكر، فقد سكت النصّ القرآني عنها. يقول سيّد قطب رحمه الله: "ربما تهوينا لشأنها -وإن كانت لم تؤخذ بالعذاب- إذ أنها قعدت عن الإنكار الإيجابي, ووقفت عند حدود الإنكار السلبي. فاستحقت الإهمال وإن لم تستحق العذاب"
لقد كان العذاب شديدا. لقد مسخهم الله، وحوّلهم لقردة عقابا لهم لإمعانهم في المعصية.

وتحكي بعض الروايات أن الناهون أصبحوا ذات يوم في مجالسهم ولم يخرج من المعتدين أحد. فتعجبوا وذهبوا لينظرون ما الأمر. فوجودا المعتدين وقد أصبحوا قردة. فعرفت القردة أنسابها من الإنس, ولم تعرف الإنس أنسابهم من القردة; فجعلت القردة تأتي نسيبها من الإنس فتشم ثيابه وتبكي; فيقول: ألم ننهكم! فتقول برأسها نعم.

بنت النيل**
10-12-2005, 11:25 PM
ا
لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اليوم التاسع من رمضان..الاسئلة في الجزء التاسع.

سؤال القراءة :
جاء وصف صلاة المشركين عند الكعبة.اذكري الاية مع شرح بسيط .

السلام عليكم اختى ...

يقول تعالى فى سورة الأنفال :
وَمَا كَانَ صَلاتُهُمْ عِنْدَ الْبَيْتِ إِلا مُكَاءً وَتَصْدِيَةً فَذُوقُوا الْعَذَابَ بِمَا كُنتُمْ تَكْفُرُونَ(35)}

التفسير :

{وَمَا كَانَ صَلاتُهُمْ عِنْدَ الْبَيْتِ إِلا مُكَاءً وَتَصْدِيَةً} هذا من جملة قبائحهم أي ما كانت عبادة المشركين وصلاتهم عند البيت الحرام إِلا تصفيراً وتصفيقاً، وكانوا يفعلونهما إِذا صلى المسلمون ليخلطوا عليهم صلاتهم، والمعنى أنهم وضعوا مكان الصلاة والتقرب إِلى الله التصفير والتصفيق، قال ابن عباس: كانت قريش يطوفون بالبيت وهم عراةٌ يصفرون ويصفقون {فَذُوقُوا الْعَذَابَ بِمَا كُنتُمْ تَكْفُرُونَ} أي فذوقوا عذاب القتل والأسر بسبب كفركم وأفعالكم القبيحة، وهو إِشارة إِلى ما حصل لهم يوم بدر.




سؤال التفسير:

اخبرنا الله تعالى في سورة الاعراف عن اصحاب السبت آية 163 حتئ آية 166

( وَاسْأَلْهُمْ عَنِ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَتْ حَاضِرَةَ الْبَحْرِ إِذْ يَعْدُونَ فِي السَّبْتِ إِذْ تَأْتِيهِمْ حِيتَانُهُمْ يَوْمَ سَبْتِهِمْ شُرَّعًا وَيَوْمَ لَا يَسْبِتُونَ لَا تَأْتِيهِمْ كَذَلِكَ نَبْلُوهُمْ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ ، وَإِذْ قَالَتْ أُمَّةٌ مِنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا اللَّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا قَالُوا مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ ، فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ أَنْجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ وَأَخَذْنَا الَّذِينَ ظَلَمُوا بِعَذَابٍ بَئِيسٍ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ ، فَلَمَّا عَتَوْا عَنْ مَا نُهُوا عَنْهُ قُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ )

ما هي قصتهم ؟وكيف انقسموا في امتثالهم لامر الله الى ثلاث فئات؟وما مصير كل فئة ؟واستدلي من الايات.


الاجابة ...

{وَاسْأَلْهُمْ عَنِ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَتْ حَاضِرَةَ الْبَحْرِ} أي واسأل يا محمد اليهود عن أخبار أسلافهم وعن أمر القرية التي كانت بقرب البحر وعلى شاطئه ماذا حلَّ بهم لما عصوا أمر الله واصطادوا يوم السبت؟ ألم يمسخهم الله قردة وخنازير؟ قال ابن كثير: وهذه القرية هي (أيلة) وهي على شاطئ بحر القلزم {إِذْ يَعْدُونَ فِي السَّبْتِ} أي يتجاوزون حدّ الله فيه وهو اصطيادهم يوم السبت {إِذْ تَأْتِيهِمْ حِيتَانُهُمْ يَوْمَ سَبْتِهِمْ شُرَّعًا} أي حين كانت الحيتان "الأسماك" تأتيهم يوم السبت - وقد حُرّم عليهم الصيدُ فيه - كثيرةً ظاهرةً على وجه الماء {وَيَوْمَ لا يَسْبِتُونَ لا تَأْتِيهِمْ} أي وفي غير يوم السبت وهي سائر الأيام لا تأتيهم بل تغيب عنهم وتختفي {كَذَلِكَ نَبْلُوهُمْ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ} أي مثل ذلك البلاء العجيب نختبرهم ونمتحنهم بإظهار السمك لهم على وجه الماء في اليوم المحرَّم عليهم صيده وإخفائها عنهم في اليوم الحلال بسبب فسقهم وانتهاكهم حرمات لله.

قال القرطبي: روي أنها كانت في زمن داود عليه السلام وأن إبليس أوحى إليهم فقال: إنما نُهيتُم عن أخذها يوم السبت فاتخذوا الحياض فكانوا يسوقون الحيتان إليها يوم الجمعة فتبقى فيها فلا يمكنها الخروج منها لقلة الماء فيأخذونها يوم الأحد ويحتالون في صيدها {وَإِذْ قَالَتْ أُمَّةٌ مِنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا اللَّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا}

قال ابن كثير: يخبر تعالى عن أهل هذه القرية أنهم صاروا إلى ثلاث فرق:
فرقة ارتكبت المحظور واحتالوا على اصطياد السمك يوم السبت
وفرقة نهت عن ذلك واعتزلتهم
وفرقة سكتت فلم تفعل ولم تنه ولكنها قالت للمنكرة {لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا اللَّهُ مُهْلِكُهُمْ} أي لم تنهون هؤلاء وقد علمتم أنهم قد هلكوا واستحقوا العقوبة من الله فلا فائدة في نهيكم إياهم؟

{قَالُوا مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ} أي قال الناهون: إنما نعظهم لنعذر عند الله بقيامنا بواجب النصح والتذكير {وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ} أي ينزعون عمَّا هم فيه من الإِجرام، قال الطبري: أي لعلهم أن يتقوا الله فينيبوا إلى طاعته ويتوبوا من معصيتهم إيّاه وتعدّيهم في السبت {فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ} أي فلما تركوا ما ذكّرهم به صلحاؤهم ترك الناسي للشيء وأعرضوا عن قبول النصيحة إعراضاً كلياً {أَنْجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ} أي نجينا الناهين عن الفساد في الأرض {وَأَخَذْنَا الَّذِينَ ظَلَمُوا بِعَذَابٍ بَئِيسٍ} أي وأخذنا الظالمين والعصاة بعذابٍ شديد وهم الذين ارتكبوا المنكر {بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ} أي بسبب فسقهم وعصيانهم لأمر الله {فَلَمَّا عَتَوْا عَنْ مَا نُهُوا عَنْهُ} أي فلما استعصوا وتكبروا عن ترك ما نهو عنه {قُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ} أي مسخناهم إلى قردة وخنازير، والمعنى أنهم عُذبوا أولاً بعذاب شديد فلما لم يرتدعوا وتمادوا في الطغيان مسخوا قردة وخنازير

والحاصل أن أصحاب القرية انقسموا ثلاث فرق:
فرقةٌ عصتْ فحلَّ بها العذاب
وفرقة نهت ووعظت فنجاها الله من العذاب
وفرقة اعتزلت فلم تنه ولم تُقارف المعصية وقد سكت عنها القرآن

قال ابن عباس: ما أدري ما فعل بالفرقة الساكتة أنجوا أم هلكوا؟ قال عكرمة: فلم أزل به حتى عرّفته أنهم قد نجوا لأنهم كرهوا ما فعله أولئك، فكساني حلة.

بارك الله فيكِ اختى الغالية ...

shooshoo
10-13-2005, 01:46 AM
إجابات أسئلة اليوم السابع :

1- الأية السابعة بعد التسعين من سورة الأنعام .
2- المفاتح هي الخزائن لغة والمفاتيح جمع مفتاح وهو آلة لفتح الأبواب ونحوها هذا لغة أما في التفسير فتعني خزائن الغيب وهي الأمور المخفية التي لا يعلمها ولا يحيط بها إلا هو سبحانه ، فقد وسع علمه وقدرته جميع العوالم جملة وتفصيلاً ، وأحاط بالجزئيات كإحاطته بالكليات وكل ذلك مسجل باللوح المحفوظ .
قال أبو حيان وانظر إلى حسن ترتيب هذه المعلومات بدأ أولاً بأمر معقول لا ندركه نحن بالحس وهو خزائن الغيب ثم بأمر ندرك كثيراً منه بالحس وهو البر والبحر ثم بجزئين أحدهما علوي وهو سقوط الورقة من علو والثاني سفلي وهو اختفاء حبة في بطن الأرض فدل تعالى عالم بالكليات والجزئيات .
المصادر :
صفوة التفاسير للصابوني .
المنجد في اللغة والأعلام .

إجابات أسئلة اليوم الثامن :

1- هم الأعراف أو الرجال الذين يقفون على الأعراف وهو سور الجنة ولم يدخلوا الجنة ولا النار لأن حسناتهم وسيئاتهم قد تساوت ، قال الحسن : لم يطمعهم الله بدخول الجنة إلا لكرامة يريدها بهم وروى الحاكم عن حذيفة قال :" بينما هم كذلك إذ طلع عليهم ربك فقال : قوموا ادخلوا الجنة فقد غفرت لكم ".
والآيات 46 – 47 من سورة الأعراف . المصدر : تفسير الجلالين
2- سؤال التفسير :
أ- حجر أي حرام حيث قال المشركون أن هذه الأنعام والزروع أفردناها لآلهتنا حرام ممنوعة على غيرهم فقد خصصوها لخدمة الأوثان وغيرهم زعماً باطلاً من غير حجة ولا برهان ، وحرموا ركوب البهائم كالبحائر والسوائب والحوامي .
ب- بطونها أي أرحامها والمقصود أن ما في أرحام هذه الأنعام حلال لذكورنا خاصة لا تأكل منه الإناث .
ج- الأزواج الثمانية المحللة هي : ثمانية أنواع من الأنعام من الضأن ذكرين وأنثيين ومن المعز ذكرين وأنثيين ، قال القرطبي : يعني ثمانية أفراد . وكل فرد عند العرب يحتاج إلى آخر يسمى زوجاً فيقال للذكر زوج وللأنثى زوج ، ويراد بالزوجين من الضأن الكبش والنعجة ، ومن المعز : التيس والعنز .
المصدر : صفوة التفسير للصابوني .

إجابات أسئلة اليوم التاسع :
1- هي الآية الخامسة بعد الثلاثين من سورة الأنفال : فلم تكن صلاتهم عند البيت الحرام إلا تصفيراً وتصفيقاً وكانوا يفعلونها إذا صلى المسلمون ليخلطوا عليهم صلاتهم ، والمعنى أنهم وضعوا مكان الصلاة والتقرب إلى الله التصفير والتصفيق ، قال ابن عباس : كان المشركون يطوفون بالبيت وهم عراة يصفرون ويصفقون .
المصدر : صفوة التفاسير للصابوني .
2- قال ابن كثير : والقرية هي " إيلة " وتقع على شاطئ بحر القلزم وقد عصى أهلها الله بتجاوزهم حده في اصطيادهم يوم السبت – اليوم الذي حرم الله عليهم فيه الصيد - حين كانت الحيتان تأتيهم كثيرة وظاهرة على وجه الماء وتغيب عنهم في سائر الأيام ابتلاءً من الله لفسقهم وانتهاكهم حرماته . قال القرطبي : روي أنها كانت في زمن النبي داود عليه السلام وأن إبليس أوحى إليهم فقال : إنما تهيتم عن أخذها يوم السبت فاتخذوا الحياض فكانوا يسوقون الحيتان إليها يوم الجمعة فتبقى فيها فلا يمكنها الخروج منها لقلة الماء فيأخذونها يوم الأحد وبذلك يحتالون في صيدها . قال ابن كثير : وصار أهل القرية إلى ثلاث فرق ، الأولى ارتكبت المحضور واحتالت على اصطياد السمك يوم السبت ، والثانية نهت عن ذلك واعتزلتهم ، والثالثة سكتت فلم تفعل ولم تنه ، ولكنها قالت للثانية لم تنهون هؤلاء وقد علمتم بهلاكهم واستحقاقهم العقوبة من الله فلا فائدة من نهيهم ، فردت الثانية : لنعذر عند الله بقيامنا بواجب النصح والتذكير لعلهم يرجعون عما هم عليه من الإجرام ، فلما تركوا ما ُذكروا به حتى نسوه أنجى الله الناهين عن الفساد وأخذ الظالمين العصاة بعذاب شديد لفسقهم وعصيانهم أمر الله ورغم هذا العذاب فلم يرتدعوا وتمادوا في العصيان والتكبر والطغيان مسخوا قردة وخنازير . فكان مصير الأولى العذاب ومصير الثانية النجاة أما الثالثة فقد سكت عنها القرآن ، قال عكرمة أنهم قد نجوا من العذاب لأنهم كرهوا ما فعله العصاة وهم الفرقة الأولى .
المصدر : صفوة التفاسير للصابوني .
وجزاك الله عنا كل خير أختاه لأننا حقاً نستفيد وآسف على التأخير ..

hoor69
10-13-2005, 09:47 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخواتي في الله اليوم هو العاشر من رمضان وبعدالانتهاء من الجزء العاشر نكون قرأنا ثلث آيات القرآن والحمد لله وتدبرنا معاني بعضا منها فالهمة الهمة فيما تبقى وجزاكم الله خيرا على تشجيعي على هذا الخير وإن كان عدد المشاركات بسيط الا أن عدد المشاهدات زادعن الستمائة والستين ينتفعون إن شاء الله بالاسئلة وإجابات الاخوات وما أحلى صحبة القرآن وإن قلت ففيها الخير بإذن الله وأشكر أخواتي بنت النيل وشوشو ونور والقطوة وكادي على المشاركة وأسأل الله لي ولكم أن نكون من أهل القرآن قولا وعملا.

اليوم العاشر من رمضان..الاسئلة في الجزء العاشر .

سؤال القراءة :

اشتملت الايات في الجزء العاشر على ذكر النسيء.اذكري رقم الاية وفي أي سورة .ونبذة عن معنى النسيء.

سؤال التفسير

سؤال التفسير اليوم من عدة اجزاء لان موضوع الانفال يحتاج الى مساحة اكبر للبحث وجزاكم الله خيرا

سورة الانفال
قال تعالى في اول السورة ( يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْأَنْفَالِ قُلِ الْأَنْفَالُ لِلَّهِ وَالرَّسُولِ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَصْلِحُوا ذَاتَ بَيْنِكُمْ وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ )

ما معنى الانفال . وما هي الاراء المتعددة في تفسيرها.
بعد أي غزوة نزلت هذه السورة؟ولماذا جاء الامر باصلاح ذات البين هنا؟

قال تعالى في سورة الانفال في بداية الجزء العاشر آية 41 ( وَاعْلَمُوا أَنَّمَا غَنِمْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَأَنَّ لِلَّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ إِنْ كُنْتُمْ آمَنْتُمْ بِاللَّهِ وَمَا أَنْزَلْنَا عَلَى عَبْدِنَا يَوْمَ الْفُرْقَانِ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ )
ما الفرق بين الغنائم والفيء؟
وكيف أمر الله في هذه الاية بكيفية توزيع الغنائم؟
وكيف نسخت هذه الاية أول آية في السورة؟

توزيع الخمس الاول : ما المقصود بقوله تعالى فلله وللرسول وكيف كان يوزع هذا الجزء بعد وفاة الرسول؟

ما المقصود بقوله تعالى ولذي القربى ؟ وهل اختص به قرابة عن قرابة أخرى من آل البيت ولماذا؟إ

إلهي ما أعظمها من نعمة حين تيسر لنا قراءة كتابك وتدبر آياته والاقبال على البحث في معانيها فتسري في نفوسنا نسمات الايمان بأنك حقا الله الذي أعطى كل شيء خلقه ثم هدى . إلهي اغفر لنا غفلتنا عن فهم معاني آياتك والزم قلوبنا طلب التفقه في كتابك..اللهم علمنا منه ما جهلنا وذكرنا منه ما نسينا واجعلنا هداة مهتدين لا مضلين يا رب العالمين..آمين آمين آمين

^القطوه^
10-13-2005, 02:25 PM
اولا .. اعذرني كثيرا على تاخيري .. وعلى انقطاعي لمده يومين عن الرد .. لكني كنتوا متابعه فقط ..

المهم .. هذي اجاباتي ..
في سوره التوبه ..الايه رقم 37 "انما النسئ زيادة في الكفر يضل به الذين كفروا يحلونهعاما ويحرمونه عاما ............"
والنسئ يعني ..: تأخير حرمة شهر الى اخر ....

التفســـــــــــــــــــير .........
الانفال تعني: غنائم غزوة بدر ..
تفسير النزول (1) :
عن سعد بن ابي وقاص قال :لما كان يوم بدر قتل اخي عمير وقتل سعد بن ابي وقاص واخذت سيفه وكان يسمى ذات الكتيفه فأتيت به النبي المصطفى :وقال: اذهب واطرحه في القبض " قال : فرجعت وبي ما لا يعلمه الا الله من قتل اخي واخذ سلبي فما جاوزت الا قريبا حتى نزلت سوره الانفال فقال لي الرسول صلى الله عليه وسلم " اذهب فخذ بسيفك "
التفسير (2) ......:
لماكان يوم بدر وقال رسول اللله " من فعل كذا وكذا فله كذا ,, " فذهب شباب الرجال وجلس الشيوخ تحت الرايات , فلما كانت العنيمه جاء الشباب يطلبون نفلهم فقال الشيوخ لا تستأثرون علينا فإنا كنا تحت الرايات ولوا انهزمتم كنا لكم رداء .. فانزل الله السوره
التفسير (3).. :
لما انهزم العدو يوم بدر اتبعتهم طائفة يقتلونهم .. واحدقت طائفة برسول الله .. واستولت طائفة على العسكر والنهب فلما طالبوا بالنفل .. قال احدهم لنا النفل بحسن طلبنا العدو .. وقال الذين احدقوا بالرسول .. والله ما انتم احق منه
نحن احدقنا بالنبي المصطفى ..فلا ينال العدو منه غره فهو لنا وقال الذين استولوا على العسكر .. والله ما انتم احق منه .. نحن اخذنا واستولينا عليه فهو لنا .. فانزل الله السوره ..


***&&&&&&****

نزلت السورهفي غزوه بدر ..

اما بقيه الاسئله حاولت فيها .. بس ملقيت لهم حل .. طبعا لقلة المصدر عندي .. المهم .. ان شاء الله راح استفيد من ردود وحل اخواتي الثانيات ..

انا فيالانتظار ..


وتسلمي حيل اختي حووووووووووور .. فعلا خليتينا نتمعن في ايات القران ..

فنعم وهنئيا لنا من جلسة ذكر ........ جعله الله لك ولنا في ميزان حسناتنا


القطـــــــوه ..

بنت النيل**
10-13-2005, 04:31 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخواتي في الله اليوم هو العاشر من رمضان وبعدالانتهاء من الجزء العاشر نكون قرأنا ثلث آيات القرآن والحمد لله وتدبرنا معاني بعضا منها فالهمة الهمة فيما تبقى وجزاكم الله خيرا على تشجيعي على هذا الخير وإن كان عدد المشاركات بسيط الا أن عدد المشاهدات زادعن الستمائة والستين ينتفعون إن شاء الله بالاسئلة وإجابات الاخوات وما أحلى صحبة القرآن وإن قلت ففيها الخير بإذن الله وأشكر أخواتي بنت النيل وشوشو ونور والقطوة وكادي على المشاركة وأسأل الله لي ولكم أن نكون من أهل القرآن قولا وعملا.

اليوم العاشر من رمضان..الاسئلة في الجزء العاشر .

سؤال القراءة :

اشتملت الايات في الجزء العاشر على ذكر النسيء.اذكري رقم الاية وفي أي سورة .ونبذة عن معنى النسيء.


السلام عليكم ...

يقول الله تعالى فى سورة التوبة ...

{إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ(36)إِنَّمَا النَّسِيءُ زِيَادَةٌ فِي الْكُفْرِ يُضَلُّ بِهِ الَّذِينَ كَفَرُوا يُحِلُّونَهُ عَامًا وَيُحَرِّمُونَهُ عَامًا لِيُوَاطِئُوا عِدَّةَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ فَيُحِلُّوا مَا حَرَّمَ اللَّهُ زُيِّنَ لَهُمْ سُوءُ أَعْمَالِهِمْ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ(37)}

{إِنَّمَا النَّسِيءُ زِيَادَةٌ فِي الْكُفْرِ} أي إِنما تأخير حرمة شهر لشهر آخر زيادة في الكفر لأنه تحريم ما أحله الله وتحليل ما حرمه فهو كفر آخر مضموم إِلى كفرهم .

قال المفسرون: كان العرب أهل حروب وغارات، وكان القتال محرماً عليهم في الأشهر الحرم، فإِذا جاء الشهر الحرام وهم محاربون شق عليهم ترك المحاربة، فيحلونه ويحرمون مكانه شهراً آخر، كأنهم يستقرضون حرمة شهر لشهر غيره، فربما أحلوا المحرم وحرموا صفر حتى يكمل في العام أربعة أشهر محرمة {يُضَلُّ بِهِ الَّذِينَ كَفَرُوا} أي يضل بسببه الكافرين ضلالاً على ضلالهم {يُحِلُّونَهُ عَامًا وَيُحَرِّمُونَهُ عَامًا} أي يحلون المحرم عاماً والشهر الحلال عاماً فيجعلون هذا مكان هذا والعكس {لِيُوَاطِئُوا عِدَّةَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ} أي ليوافقوا عدة الأشهر الحرم الأربعة {فَيُحِلُّوا مَا حَرَّمَ اللَّهُ} أي فيستحلوا بذلك ما حرمه الله

قال مجاهد: كان رجل من بني كنانة يأتي كل عام إِلى الموسم على حمار له، فيقول أيها الناس: إِني لا أعاب ولا أجاب، ولا مرد لما أقول، إِنا قد حرمنا المحرم، وأخرنا صفر، ثم يجيء العام المقبل ويقول: إِنا قد حرمنا صفر وأخرنا المحرم فذلك قوله تعالى {لِيُوَاطِئُوا عِدَّةَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ} {زُيِّنَ لَهُمْ سُوءُ أَعْمَالِهِمْ} أي زين الشيطان لهم أعمالهم القبيحة حتى حسبوها حسنة {وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ} أي لا يرشدهم إِلى طريق السعادة.



سؤال التفسير

سؤال التفسير اليوم من عدة اجزاء لان موضوع الانفال يحتاج الى مساحة اكبر للبحث وجزاكم الله خيرا

سورة الانفال
قال تعالى في اول السورة ( يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْأَنْفَالِ قُلِ الْأَنْفَالُ لِلَّهِ وَالرَّسُولِ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَصْلِحُوا ذَاتَ بَيْنِكُمْ وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ )


سبب النزول:

أ- عن ابن عباس قال: لما كان يوم بدر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قتل قتيلاً فله كذا وكذا، ومن أسر أسيراً فله كذا وكذا، فأما المشيخة فثبتوا تحت الرايات، وأما الشبان فتسارعوا إلى القتل والغنائم فقال المشيخة للشبان: أشركونا معكم فإِننا كنا لكم رِدءاً ولو كان منكم شيء للجأتم إِلينا فأبوا واختصموا إِلى النبي صلى الله عليه وسلم فنزلت {يسألونك عن الأنفال} الآية فقسَّم صلى الله عليه وسلم الغنائم بينهم بالسوية.

ب- روي أن النبي صلى الله عليه وسلم أخذ قبضة من تراب يوم بدر فرمى بها في وجوه القوم وقال: شاهت الوجوه فما بقي أحد من المشركين إِلا أصاب عينيه ومنخريه تراب من تلك القبضة وولوا مدبرين فنزلت {وما رميت إِذ رميت ولكنَّ الله رمى ...} الآية.


]ما معنى الانفال . وما هي الاراء المتعددة في تفسيرها. [/QUOTE]


{يَسْأَلُونَكَ عَنِ الأَنْفَالِ} أي يسألك أصحابك يا محمد عن الغنائم التي غنمتها من بدر لمن هي؟ وكيف تقسم؟ {قُلِ الأَنْفَالُ لِلَّهِ وَالرَّسُولِ} أي قل لهم: الحكم فيها لله والرسول لا لكم {فَاتَّقُوا اللَّهَ} أي اتقوا الله بطاعته واجتناب معاصيه {وَأَصْلِحُوا ذَاتَ بَيْنِكُمْ} أي أصلحوا الحال التي بينكم بالائتلاف وعدم الاختلاف {وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ} أي أطيعوا أمر الله وأمر رسوله في الحكم في الغنائم


بعد أي غزوة نزلت هذه السورة؟ولماذا جاء الامر باصلاح ذات البين هنا؟


قال عبادة بن الصامت: نزلت فينا أصحاب بدر حين اختلفنا وساءت أخلاقنا، فنزع الله الأنفال من أيدينا وجعلها لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقسمها على السواء فكان في ذلك تقوى الله، وطاعة رسوله، وإِصلاح ذات البين {إِنْ كُنتُمْ مُؤْمِنِينَ} شرط حذف جوابه أي إِن كنتم حقاً مؤمنين كاملين في الإِيمان فأطيعوا الله ورسوله .

وجاء ايضا : مما نزل في تقسيم الأنفال

قال ابن إسحاق : فلما انقضى أمر بدر أنزل الله عز وجل فيه من القرآن الأنفال بأسرها ، فكان مما نزل منها في اختلافهم في النفل حين اختلفوا فيه يسألونك عن الأنفال قل الأنفال لله والرسول فاتقوا الله وأصلحوا ذات بينكم وأطيعوا الله ورسوله إن كنتم مؤمنين

فكان عبادة بن الصامت - فيما بلغني - إذا سئل عن الأنفال قال فينا معشر أهل بدر نزلت حين اختلفنا في النفل يوم بدر فانتزعه الله من أيدينا حين ساءت فيه أخلاقنا فرده على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقسمه بيننا عن بواء - يقول على السواء - وكان في ذلك تقوى الله وطاعته وطاعة رسوله صلى الله عليه وسلم وصلاح ذات البين

وجاء ايضا فى ذكر ما أنزل الله في بدر

أنزل سورة الأنفال بأسرها ، والأنفال هي الغنائم وقال أبو عبيد في كتاب الأموال النفل إحسان وتفضل من المنعم فسميت الغنائم أنفالا ، لأن الله تعالى تفضل بها على هذه الأمة ولم يحلها لأحد قبلهم . قال المؤلف أما قوله إن الله تفضل بها فصحيح فقال قال عليه السلام ما أحلت الغنائم لأحد سود الرءوس قبلكم إنما كانت نار تنزل من السماء فتأكلها وأما قوله فسميت الغنائم أنفالا لهذا ، فلا أحسبه صحيحا ، فقد كانت العرب في الجاهلية الجهلاء تسميها أنفالا . وقد أنشد ابن هشام لأوس بن حجر الأسيدي وهو جاهلي قديم

نكصتم على أعقابكم يوم جئتم

تزجون أنفال الخميس العرمرم


ففي هذا البيت أنها كانت تسمى أنفالا قبل أن يحلها الله لمحمد وأمته فأصل اشتقاقها إذا من النفل وهو الزيادة لأنها زيادة في أموال الغانمين وفي بيت أوس بن حجر أيضا شاهد آخر على أن الجيش كان يسمى : خميسا في الجاهلية لأن قوما زعموا أن اسم الخميس من الخمس الذي يؤخذ من المغنم وهذا لم يكن حتى جاء الإسلام وإنما كان لصاحب الجيش الربع وهو المرباع وسيأتي القول في اشتقاقه فيما بعد إن شاء الله . قرأ ابن مسعود وعطاء " يسألونك الأنفال " وقرأت الجماعة يسألونك عن الأنفال والمعنى صحيح في القراءتين لأنهم سألوها ومالوا عنها لمن هي .

وقول عبادة بن الصامت : نزلت فينا أهل بدر يسألونك عن الأنفال لأنا تنازعنا في النفل وساءت فيه أخلاقنا ، كذلك جاء في التفسير لعبد بن حميد وغيره أن عبادة بن الصامت مع الذين كانوا معه وأبا اليسر كعب بن عمرو في طائفة معه وكان أبو اليسر قد قتل قتيلين وأسر أسيرين تنازعوا ، فقال الذين حووا المغنم نحن أحق به وقال الذين شغلوا بالقتال واتباع القوم نحن أحق به فانتزعه الله منهم ورده إلى نبيه صلى الله عليه وسلم وقد تقدم حديث سعد بن أبي وقاص ، حين جاء بالسيف فأمر أن يجعله في القبض فشق ذلك عليه وكان السيف للعاص بن سعيد يقال له ذو الكنيفة فلما نزلت الآية أعطى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - السيف لسعد وقسم الغنيمة عن بواء أي على سواء وقد قدمنا الحديث الذي ذكره أبو عبيد ، وفيه أنه قسمها على فواق فأنزل الله بعد واعلموا أنما غنمتم من شيء الآية فنسخت قل الأنفال لله والرسول وهو أصح الأقوال أنها منسوخة . وأما من زعم أن الأنفال ما شذ من العدو إلى المسلمين من دابة أو نحوها ، فليست منسوخة عنده.

وكذلك قول مجاهد : أن الأنفال هو الخمس نفسه وإنما تكون منسوخة إذا قلنا إنها جملة الغنائم وهو القول الذي تشهد له الآثار قال أبو عبيد : والأنفال تنقسم أربعة أقسام نفل لا يخمس ونفل من رأس الغنيمة ونفل من الخمس ونفل السرايا وهو بعد إخراج الخمس ونفل من خمس الخمس فأما الذي ليس فيه خمس ولا يخرج من رأس الغنيمة ولا من الخمس فهو سلب القتيل يقتل في غير معمعة الحرب وفي غير الزحف فهو ملك للقاتل وهذا القول هو قول الأوزاعي ، وأهل الشام ، وقول طائفة من أهل الحديث

وفيه قول ثان وهو أن السلب من جملة النفل يخمس مع الغنيمة وهو قول مالك وهو معنى قول ابن عباس الذي في الموطأ حين سأله رجل عن الأنفال فقال الفرس من النفل والدرع من النفل وقال في غير الموطأ في هذا الحديث الفرس من النفل وفي النفل الخمس أن الوليد بن مسلم روى هذا الحديث فقال في آخره يريد أن السلب للقاتل ففسره على مذهب شيخه

ومن حجتهم أيضا أن عمر رضي الله عنه خمس سلب البراء بن مالك حين قتل مرزبان الزأرة فسلبه سواريه ومنطقته وما كان عليه فبلغ ثمنه ثلاثين ألفا ، وقال أصحاب القول الأول لا حجة في حديث عمر لأنه إنما خمس المرزبان لأنه استكثره وقال قد كان اللب لا يخمس وإن سلب البراء بلغ ثلاثين ألفا ، وأنا خامسه واحتجوا بحديث سلمة بن أكوع إذ قتل قتيلا ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - له سلبه أجمع ومن حجة مالك ومن قال بقوله عموم آية الخمس فإنه قال واعلموا أنما غنمتم من شيء فأن لله خمسه وللرسول وحديث خالد بن الوليد الذي رواه مسلم وأبو داود أن عوف بن مالك قال قتل رجل من حمير رجلا من العدو فأراد سلبه فمنعه ذلك وكان واليا عليهم فأخبر عوف رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال لخالد ما منعك أن تعطيه سلبه ؟ فقال استكثرته يا رسول الله قال ادفعه إليه فلقي عوف خالدا فجبذ بردائه وقال هل أنجزت لك ما ذكرت لك من رسول الله - صلى الله عليه وسلم - [ فسمعه رسول الله صلى الله عليه وسلم ] فاستغضب فقال لا تعطه يا خالد هل أنتم تاركو إلي أمرائي [ إنما مثلكم ومثلهم كمثل رجل استرعى إبلا وغنما ، فرعاها ، ثم تحين سقيها ، فأوردها حوضا فشرعت فيه فشربت صفوة وتركت كدره فصفوه لكم وكدره عليهم رواه أحمد ومسلم ] .

ولو كان السلب حقا له من رأس الغنيمة لما رده رسول الله صلى الله عليه وسلم فهذا هو القسم الواحد من النفل . والقسم الثاني : هو من رأس الغنيمة قبل تخميسها ، وهو ما يعطى الأدلاء الذي يدلون على عورة العدو ويدلون [ على ] الطرق وما يعطى الدعاة وغيره مما ينتفع أهل الجيش به عامة .

والقسم الثالث ما تنفله السرايا ، فقد كانت تنفل في البدأة الربع بعد الخمس وفي العودة الثلث مما غنموه كذلك جاء في حديث رواه مكحول عن حبيب بن مسلمة وأخذت به طائفة .

والقسم الرابع من النفل ما ينفله الإمام من الخمس لأهل الغناء والمنفعة لأن ما كان للرسول عليه السلام من الغنيمة فهو للإمام بعده يصرفه فيما كان النبي عليه السلام يصرفه وهو قول مالك وأكثر العلماء وقالت طائفة هو مقصور على الأصناف التي ذكرت في القرآن وهم ذو القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل وقد أعطي المقداد حمارا من الخمس أعطاه له بعض الأمراء فرده لما لم يكن من هؤلاء الأصناف المذكورين وأما أنس بن مالك ، فإنه فعل خلاف هذا ، أعطاه معاوية ثلاثين رأسا من الغنيمة فأبى أن يقبلها ، إلا أن تكون من الخمس وأصح القولين أن الإمام له النظر في ذلك فإن رأى صرف الخمس إلى منافع المسلمين ولم تكن بالأصناف الأربعة حاجة شديدة إليه صرفه . وإلا بدأ بهم وصرف بقيته فيما يرى ، واختلف في ذوي القربى من هم فقال ابن عباس : كنا نرى أنهم بنو هاشم ، فأبى ذلك علينا قومنا ، وقالوا : هم قريش كلهم كذلك قال في الكتاب الذي كتبه إلى نجدة الحروري واختلفوا أيضا في قرابة الإمام بعد النبي صلى الله عليه وسلم " أهم داخلون في الآية أم لا ؟ " والصحيح دخولهم من ذوي القربى ، لقوله عليه السلام إذا أطعم الله نبيا طعمة فهي للخليفة بعده أو قال للقائم بعده . ومما اختلفوا فيه من معنى آية الخمس قسم خمس الخمس فقال أبو العالية في قوله فأن لله خمسه أي للكعبة يخرج لها نصيب من الخمس وللرسول نصيب وباقي الخمس للأربعة الأصناف وقالت طائفة خمس الخمس للرسول وباقيه للأربعة الأصناف . وقالت طائفة الخمس كله للرسول يصرفه في تلك الأصناف وغيرها ، وإنما قال الله وللرسول تنبيها على شرف المكسب وطيب المغنم كذلك قال في الفيء وهو مما أفاء الله على المسلمين من الأرضين التي كانت لأهل الكفر فقال فيه لله وللرسول الآية ولم يقل في آيات الصدقات مثل ذلك ولا أضافها لنفسه ولا للرسول لأن الصدقة أوساخ الناس فلا تطيب لمحمد ولا لآل محمد فقال فيها : إنما الصدقات للفقراء والمساكين الآية أي ليست لأحد إلا لهؤلاء وهذا كله قول سفيان الثوري ، وتفسيره .

اعتقد ان يوجد ممااجبت به من قبل كرد على هذة الاسئلة وساحاول ان اخصص الاجابة اكثر :


قال تعالى في سورة الانفال في بداية الجزء العاشر آية 41 ( وَاعْلَمُوا أَنَّمَا غَنِمْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَأَنَّ لِلَّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ إِنْ كُنْتُمْ آمَنْتُمْ بِاللَّهِ وَمَا أَنْزَلْنَا عَلَى عَبْدِنَا يَوْمَ الْفُرْقَانِ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ )


{وَاعْلَمُوا أَنَّمَا غَنِمْتُمْ مِنْ شَيْءٍ} أي اعلموا أيها المؤمنون أنما غنمتموه من أموال المشركين في الحرب سواء كان قليلاً أو كثيراً {فَأَنَّ لِلَّهِ خُمُسَهُ} قال الحسن: هذا مفتاح كلام، الدنيا والآخرة لله أي أن ذكر اسم الله على جهة التبرك والتعظيم كقوله {والله ورسوله أحق أن يرضوه} قال المفسرون: تقسم الغنيمة خمسة أقسام، فيعطى الخمس لمن ذكر الله تعالى في هذه الآية، والباقي يوزع على الغانمين {وَلِلرَّسُولِ} أي سهم من الخمس يعطى للرسول صلى الله عليه وسلم {وَلِذِي الْقُرْبَى} أي قرابة الرسول صلى الله عليه وسلم وهم بنو هاشم وبنو المطلب {وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ} أي ولهؤلاء الأصناف من اليتامى الذين مات آباؤهم، والفقراء من ذوي الحاجة، والمنقطع في سفره من المسلمين {إِنْ كُنتُمْ ءامَنْتُمْ بِاللَّهِ} جواب الشرط محذوف تقديره: إِن كنتم آمنتم بالله فاعلموا أن هذا هو حكم الله في الغنائم فامتثلوا أمره بطاعته {وَمَا أَنزَلْنَا عَلَى عَبْدِنَا} أي وبما أنزلنا على محمد صلى الله عليه وسلم {يَوْمَ الْفُرْقَانِ} أي يوم بدر لأن الله فرق به بين الحق والباطل {يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ} أي جمع المؤمنين وجمع الكافرين، والتقى فيه جند الرحمن بجند الشيطان {وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ} أي قادر لا يعجزه شيء، ومنه نصركم مع قلَّتكم وكثرتهم.


ما الفرق بين الغنائم والفيء؟


اتعبنى البحث عن الفرق وهذا ما وجدته :
الغنيمة ما اخذ من أموال أهل الحرب من الكفّار بقتال و هي هبة من اللّه تعالى للمسلمين
و الفي‏ء ما اخذ بغير قتال و هو قول عطا
ووجدت معنى اخر للفىء اى الصيد ..



وكيف أمر الله في هذه الاية بكيفية توزيع الغنائم؟

توزيع الخمس الاول : ما المقصود بقوله تعالى فلله وللرسول وكيف كان يوزع هذا الجزء بعد وفاة الرسول؟

ما المقصود بقوله تعالى ولذي القربى ؟ وهل اختص به قرابة عن قرابة أخرى من آل البيت ولماذا؟


اجابتهم كالاتى :

قال المفسرون: تقسم الغنيمة خمسة أقسام، فيعطى الخمس لمن ذكر الله تعالى في هذه الآية، والباقي يوزع على الغانمين {وَلِلرَّسُولِ} أي سهم من الخمس يعطى للرسول صلى الله عليه وسلم {وَلِذِي الْقُرْبَى} أي قرابة الرسول صلى الله عليه وسلم وهم بنو هاشم وبنو المطلب {وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ} أي ولهؤلاء الأصناف من اليتامى الذين مات آباؤهم، والفقراء من ذوي الحاجة، والمنقطع في سفره من المسلمين {إِنْ كُنتُمْ ءامَنْتُمْ بِاللَّهِ} جواب الشرط محذوف تقديره: إِن كنتم آمنتم بالله فاعلموا أن هذا هو حكم الله في الغنائم فامتثلوا أمره بطاعته


وكيف نسخت هذه الاية أول آية في السورة؟
!!! لم افهم السؤال ...

بارك الله فيكِ ...

hoor69
10-14-2005, 02:15 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخواتي الاحباء أعتذر أن أسئلة أمس عن الانفال كانت طويلة ولكننا وبحمد الله استطعنا عن طريق الرسائل الخاصة أن نعين بعضنا على استكمال فهم المعاني وأظنها سعادة كبيرة أن نتعب في ادراك معاني القرآن,
وفي الثلاثة أجزاء الاتية ( 12،11 ،13 ) أربع سور تحمل أسماء أنبياء هي سورة يونس و هود ويوسف وابراهيم وسنحاول في كل سورة أن نبحث في قصة النبي الذي تحمل اسمه . وعذرا لو كان هناك سؤال إضافي تحتمه وجود آية قد لا تتكرر بعد ذلك. وجزاكن الله خيراعلى الصبرفي ذلك فقد قال تعالى في سورة الكهف ( واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه) أي اجلس مع الذين يذكرون الله ويهللونه ويحمدونه ويسبحونه ويكبرونه ويسألونه بكرة وعشيا من عباد الله سواء كانوا فقراء أو أغنياء أو أقوياء أو ضعفاء .


اليوم الحادي عشر من رمضان..الاسئلة في الجزء الحادي عشر .

سؤال القراءة :

نهى الله تعالى رسوله الكريم أن يصلي في مسجد ضرار .ما هي الايات الدالة واسم السورة؟ وهل تعرفين قصة مسجد ضرار؟

سؤال التفسير


قال تعالى في سورة يونس آية 26 ( لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ وَلَا يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلَا ذِلَّةٌ أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ )
ما هي الحسنى ؟ وما هي الزيادة اللتان أعداهما الله لاهل الجنة؟

سورة يونس سميت كذلك لانها اشتملت على قصة قوم نبي الله يونس . قال تعالى في سورة يونس آية 98
( فَلَوْلَا كَانَتْ قَرْيَةٌ آمَنَتْ فَنَفَعَهَا إِيمَانُهَا إِلَّا قَوْمَ يُونُسَ لَمَّا آمَنُوا كَشَفْنَا عَنْهُمْ عَذَابَ الْخِزْيِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَتَّعْنَاهُمْ إِلَى حِينٍ )
ما هي الميزة التي انفرد بها قوم يونس عن سائر اقوام الانبياء؟وما هي قصتهم؟

^القطوه^
10-14-2005, 12:55 PM
مسجد ضرار ..توجد في سورة التوبه رقم الايه 107......
وقصة مسجد ضرار .. هى ان هذا المسجد بنى وكان الهدف منه التخلص من محمد وصحبه ... وكان يدير هذه الفكره ابي عامر الراهي وبني عمروا ... فلما فرغوا من بناءه اتوا الرسول وقالوا له انا بنينا مسجدا لذي العله والحجه واللسله المطيره؟؟ وانا نحب ان تاتينا وتصلي لنا فيه ..فنزل عليه القران واخبر الله عزوجل خبر مسجد ضرار.. فدها الرسول مجموعه من الصحابه .ان اذهبوا للمسجد الظالم اهله واهدموهواحرقوه ..

*********&&&&&&&&&&&&)*********

الحسنى هي : المنزله الحسنى(الجنه)
والزياده ......النظر الى وجه الله الكريم..


*****&&&&&&&&&&******

اعتقد ان الميزه هي ان جميع قوم يونس امنوا به .. وصدقوه ...
وذلك بعد حادثة اللتهام الحوت له ..



ومشكوووووووووووووووره .. اختى حور ..
بعد كلمه شكرا ما توفي ..



القطــــــــــــــــــــــــــــــوه ,,

&&همسة نور&&
10-14-2005, 01:23 PM
في مسجد ضراب توجد في سورة التوبه رقم الايه 107......
وقصة مسجد ضرار .. هى ان هذا المسجد بنى وكان الهدف منه التخلص من محمد وصحبه ... وكان يدير هذه الفكره ابي عامر الراهي وبني عمروا ... فلما فرغوا من بناءه اتوا الرسول وقالوا له انا بنينا مسجدا لذي العله والحجه واللسله المطيره؟؟ وانا نحب ان تاتينا وتصلي لنا فيه ..فنزل عليه القران واخبر الله عزوجل خبر مسجد ضرار.. فدها الرسول مجموعه من الصحابه .ان اذهبوا للمسجد الظالم اهله واهدموهواحرقوه ..
الحسنى هي : المنزله الحسنى(الجنه)
والزياده ......النظر الى وجه الله الكريم..
اعتقد ان الميزه هي ان جميع قوم يونس امنوا به .. وصدقوه ...
وذلك بعد حادثة اللتهام الحوت له

shooshoo
10-15-2005, 04:12 AM
إجابات أسئلة اليوم العاشر :

1- الأية السابعة من سورة التوبة . والنسيء هو تأخير حرمة شهر لشهر آخر زيادة في الكفر لأنه تحريم ما أحله الله وتحليل ما حرمه فهو كفر آخر مضموم إلى كفرهم . قال المفسرون : كان العرب أهل حروب وغارات ، وكان القتال محرماً عليهم في الأشهر الحرم ، فإذا جاء عليهم الشهر الحرام وهم محاربون شق عليهم ترك المحاربة ، فيحلونه ويحرمون مكالنه شهر آخر كأنهم يستقرضون حرمة شهر لشهر غيره فربما ؟أحلو المحرم وحرموا صفر حتى يكمل في العام أربعة أشهر محرمة . امصدر : صفوة التفسير للصابوني .
2- أسئلة التفسير:
أ + ب : الأنفال لغة : الغنيمة ، الهبة ، الزيادة ومفردها النفل . والنافلة ما تفعله مما لم يفرض ولم يجب عليك فعله ، ومن معانيها أيضاً ولد الولد ، الغنيمة ، العطية . أما في التفسير فهي الغنائم جمع نفل بالفتح وهو الزيادة وسميت الغنائم به لأنها زيادة على القيام بحماية الدين والأوطان ، وتسمى صلاة التطوع نفلاً .
ج + د : ونزلت هذه السورة في أعقاب غزوة بدر عن ابن عباس لما كان يوم بدر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من قتل قتيلاً فله كذا وكذا ، ومن أسر أسيراً فله كذا وكذا ، فأما المشيخة فثبتوا تحت الرايات ، وأما الشبان فتسارعوا إلى القتل والغنائم ، فقال المشيخة للشبان : أشركونا معكم فإننا كنا لكم ردءاً ولو كان منكم شيء للجأتم إلينا فأبوا واختصموا إلى النبي صلى الله عليه وسلم فنزلت الآية { يسألونك عن الأنفال } فقسم صلى الله عليه وسلم الغنائم بينهم بالسوية .
هـ : ذكر في المعجم الوجيز أن الفيء هو الغنيمة تنال بلا قتال . ونعرف أن الغنيمة مايغتنمه المسلمون بعد القتال .
و: قال المفسرون تقسم الغنيمة خمسة أقسام ، فيعطى الخمس لمن ذكر الله تعالى في هذه الآية والباقي يوزع على الغانمين ، وسهم من الخمس يعطى للرسول صلى الله عليه وسلم ولقرابة الرسول صلى الله عليه وسلم وهم بنو هاشم وبنو المطلب ولليتامى الذين مات آباؤهم في الحرب وللفقراء من ذوي الحاجة وللمنقطع في سفره من المسلمين .
ز : وبالتالي فإن هذه الآية قد نسخت الأولى بطريقة التوزيع حيث قسمت بالتساوي بين الشباب والشيوخ أما الثانية فقد قسمت كما ذكرت من كلام المفسرين إلى خمسة أقسام فيعطى الخمس لمن ذكر الله تعالى في هذه الآية والباقي يوزع على الغانمين .
ح : لم أجد إجابة توزيع الغنائم بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم .
ط : المقصود بذي القربى : أي قرابة الرسول صلى الله عليه وسلم وهم بنو هاشم وبنو المطلب
المصادر :
صفوة التفاسير للصابوني .
تفسير الجلالين .
المنجد في اللغة والأعلام .
المعجم الوجيز .

shooshoo
10-15-2005, 04:18 AM
إجابات أسئلة اليوم الحادي عشر :

1- من الأية السابعة بعد المائة وحتى العاشرة بعد المائة من سورة التوبة .
قد ذكر الله تعالى في سورة التوبة مكيدة من مكائد المنافقين وهو مسجد ضرار الذي بنوه ليكون وكراً للتآمر على الإسلام والمسلمين ، وحدذر نبيه صلى الله عليه وسلم من الصلاة فيه ، لأنه لم يشيد على أساس من التقوى ، وإنما بني ليكون مركزاً لأهل الشقاق والنفاق ولتفريق وحدة المسلمين ، وقد اشتهر باسم مسجد الضرار.
أما قصة مسجد ضرار فقد قيل أن من المنافقين جماعة بالغوا في الإجرام حتى ابتنوا مجمعاً يدبرون فيه الشر وسموه مسجداً مضارة للمؤمنين ، وقد اشتهر باسم مسجد الضرار نصرة للكفر الذي يخفونه ، للتفريق بواسطته جماعة المؤمنين ويصرفونهم عن مسجد قباء ، وترقبوا قدوم أبي عامر الفاسق الذي قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم لا أجد قوماً يقاتلونك إلا قاتلتك معهم وهو الذي أمرهم ببناء المسجد ليكون معقلاً له قال الطبري في رواية الضحاك : هم ناس من المنافقين بنوا مسجداً بقباء يضارون به نبي الله صلى الله عليه وسلم والمسلمين وكانوا يقولون إذا رجع أبو عامر صلى فيه وإذا قدم ظهر على محمد وتغلب عليه . ويقسمون أنهم ما أرادو ببنائه إلا الخير والإحسان من الرفق بالمسكين ، وتوسعة على المصلين والله يعلم كذبهم في ذلك الحلف ، ثم نهى تعالى رسوله صلى الله عليه وسلم عن الصلاة في مسجد الضرار فقال لا تصل فيه أبداً لأنه لم يبن إلا ليكون معقلاً لأهل النفاق . ويقسم الله تعالى بمسجد قباء الذي بني من أول يوم على تقواه وطاعته بأنه أولى وأجدر أن يصلي فيه الرسول صلى الله عليه وسلم من مسجد الضرار ، وقد أشار تعالى إلى فضل مسجد التقوى على مسجد الضرار . ولم يزل في قلوب أهل مسجد الضرار شك ونفاق وغيض وارتياب بسبب هدمه ، يحسبون أنهم كانوا في بنائه محسنين . روي أن النبي صلى الله عليه وسلم بعث إلى ذلك المسجد من هدمه وحرقه وأمر بإلقاء الجيف والنتن والقمامة فيه إهانة لأهله ، فلذلك اشتد غيض المنافقين وحقدهم ولا يزالون في ذلك حتى تتصدع قلوبهم فيموتون والله حكيم بأحوالهم حكيم في مجازاتهم بسوء نياتهم .
المصدر : صفوة التفاسير للصابوني .
2- الحسنى هي الجنة والزيادة هي النظر إلى وجه الله الكريم .
والميز التي انفرد بها قوم يونس أنهم تابوا عن الكفر وأخلصوا الإيمان عند معاينة العذاب لأنهم تابوا عن الكفر وآمنوا بالله فرفع الله عنهم العذاب المخزي المهين في الحياة الدنيا وأخروا إلى انتهاء آجالهم . قال قتادة : روي أن يونس أنذرهم بالعذاب ثم خرج من بين أظهرهم ، فلما فقدوا نبيهم وظنوا أن العذاب قد دنا منهم ، قذف الله في قلوبهم التوبة ولبسوا المسوح ، فلما عرف الله الصدق من قلوبهم والتوبة والندم على ما مضى منهم كشف الله عنهم العذاب .
المصدر : صفوة التفاسير للصابوني .
جزاكِ الله عنا كل خير وجعله في ميزان حسناتك وأعتذر على التأخير .

hoor69
10-15-2005, 09:10 AM
اخواتي في الله
سابدأ ان شاء الله من اليوم الاجابة على أسئلة اليوم السابق يوميا لتعم الفائدة وتكتمل المعلومة بإذن الله وأشكر الاخوات المشاركات معي والمشاهدات أيضا .

إجابة أسئلة اليوم الحادي عشر من رمضان..

سؤال القراءة
نهى الله تعالى رسوله الكريم أن يصلي في مسجد ضرار .ما هي الايات الدالة واسم السورة؟ وهل تعرفين قصة مسجد ضرار؟

الجواب : الاية 107 سورة التوبة.(وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مَسْجِدًا ضِرَارًا وَكُفْرًا وَتَفْرِيقًا بَيْنَ الْمُؤْمِنِينَ وَإِرْصَادًا لِمَنْ حَارَبَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ مِنْ قَبْلُ وَلَيَحْلِفُنَّ إِنْ أَرَدْنَا إِلَّا الْحُسْنَى وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ)

قصة مسجد ضرار

سبب نزول هذه الآيات الكريمات أنه كان بالمدينة قبل مقدم رسول الله صلى الله عليه وسلم إليها رجل من الخزرج يقال له أبو عامر الراهب وكان قد تنصر في الجاهلية وقرأ علم أهل الكتاب وكان فيه عبادة في الجاهلية وله شرف في الخزرج كبير فلما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم مهاجرا إلى المدينة واجتمع المسلمون عليه وصارت للإسلام كلمة عالية وأظهرهم الله يوم بدر شرق اللعين أبو عامر بريقه وبارز بالعداوة وظاهر بها وخرج فارا إلى كفار مكة من مشركي قريش يمالئهم على حرب رسول الله صلى الله عليه وسلم فاجتمعوا بمن وافقهم من أحياء العرب وقدموا عام أحد فكان من أمر المسلمين ما كان وامتحنهم الله عز وجل وكانت العاقبة للمتقين وكان هذا الفاسق قد حفر حفائر فيما بين الصفين فوقع في إحداهن رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصيب ذلك اليوم فجرح وجهه وكسرت رباعيته اليمنى السفلى وشج رأسه صلوات الله وسلامه عليه وتقدم أبو عامر في أول المبارزة إلى قومه من الأنصار فخاطبهم واستمالهم إلى نصره وموافقته فلما عرفوا كلامه قالوا : لا أنعم الله بك عينا يا فاسق يا عدو الله ونالوا منه وسبوه فرجع وهو يقول : والله لقد أصاب قومي بعدي شر , وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد دعاه إلى الله قبل فراره وقرأ عليه من القرآن فأبى أن يسلم وتمرد , فدعا عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يموت بعيدا طريدا فنالته هذه الدعوة ; وذلك أنه لما فرغ الناس من أحد ورأى أمر الرسول صلى الله عليه وسلم في ارتفاع وظهور ذهب إلى هرقل ملك الروم يستنصره على النبي صلى الله عليه وسلم فوعده ومناه وأقام عنده وكتب إلى جماعة من قومه من الأنصار من أهل النفاق والريب يعدهم ويمنيهم أنه سيقدم بجيش يقاتل به رسول الله صلى الله عليه وسلم ويغلبه ويرده عما هو فيه , وأمرهم أن يتخذوا له معقلا يقدم عليهم فيه من يقدم من عنده لأداء كتبه ويكون مرصدا له إذا قدم عليهم بعد ذلك , فشرعوا في بناء مسجد مجاور لمسجد قباء فبنوه وأحكموه وفرغوا منه قبل خروج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى تبوك وجاءوا فسألوا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يأتي إليهم فيصلي في مسجدهم ليحتجوا بصلاته فيه على تقريره وإثباته وذكروا أنهم إنما بنوه للضعفاء منهم وأهل العلة في الليلة الشاتية فعصمه الله من الصلاة فيه فقال " إنا على سفر ولكن إذا رجعنا إن شاء الله " فلما قفل عليه السلام راجعا إلى المدينة من تبوك ولم يبق بينه وبينها إلا يوم أو بعض اليوم نزل عليه جبريل بخبر مسجد الضرار وما اعتمده بانوه من الكفر والتفريق بين جماعة المؤمنين في مسجدهم مسجد قباء الذي أسس في أول يوم على التقوى . فبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى ذلك المسجد من هدمه قبل مقدمه المدينة كما قال علي بن أبي طلحة عن ابن عباس في الآية هم أناس من الأنصار بنوا مسجدا فقال لهم أبو عامر ابنوا مسجدا واستعدوا بما استطعتم من قوة ومن سلاح فإني ذاهب إلى قيصر ملك الروم فآتي بجند من الروم وأخرج محمدا وأصحابه فلما فرغوا من مسجدهم أتوا النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا له قد فرغنا من بناء مسجدنا فنحب أن تصلي فيه وتدعو لنا بالبركة فأنزل الله عز وجل " لا تقم فيه أبدا " إلى قوله " الظالمين " وكذا روي عن سعيد بن جبير ومجاهد وعروة بن الزبير وقتادة وغير واحد من العلماء وقال محمد بن إسحاق بن يسار عن الزهري ويزيد بن رومان وعبد الله بن أبي بكر وعاصم بن عمرو بن قتادة وغيرهم قالوا : أقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم يعني من تبوك حتى نزل بذي أوان بلد بينه وبين المدينة ساعة من نهار وكان أصحاب مسجد الضرار قد كانوا أتوه وهو يتجهز إلى تبوك فقالوا يا رسول الله إنا قد بنينا مسجدا لذي العلة والحاجة والليلة المطيرة والليلة الشاتية وإنا نحب أن تأتينا فتصلي لنا فيه فقال " إني على جناح سفر وحال شغل " أو كما قال رسول الله صلى الله عليه " ولو قد قدمنا إن شاء الله تعالى أتيناكم فصلينا لكم فيه " فلما نزل بذي أوان أتاه خبر المسجد فدعا رسول الله صلى الله عليه مالك بن الدخشم أخا بني سالم بن عوف ومعن بن عدي أو أخاه عامر بن عدي أخا بني عجلان فقال " انطلقا إلى هذا المسجد الظالم أهله فاهدماه وحرقاه " فخرجا سريعين حتى أتيا بني سالم بن عوف وهم رهط مالك بن الدخشم . فقال مالك لمعن أنظرني حتى أخرج إليك بنار من أهلي فدخل أهله فأخذ سعفا من النخل فأشعل فيه نارا ثم خرجا يشتدان حتى دخلا المسجد وفيه أهله فحرقاه وهدماه وتفرقوا عنه ونزل فيهم من القرآن ما نزل " والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا " إلى آخر القصة وكان الذين بنوه اثني عشر رجلا : خذام بن خالد من بني عبد بن زيد أحد بني عمرو بن عوف ومن داره أخرج مسجد الشقاق وثعلبة بن حاطب من بني عبيد وموالي بني أمية بن زيد ومعتب بن قشير من بني ضيعة بن زيد وأبو حبيبة بن الأزعر من بني ضبيعة بن زيد وعباد بن حنيف أخو سهل بن حنيف من بني عمرو بن عوف وحارثة بن عامر وابناه مجمع بن حارثة وزيد بن حارثة ونبتل الحارث وهم من بني ضبيعة ومخرج وهم من بني ضبيعة وبجاد بن عمران وهو من بني ضبيعة ووديعة بن ثابت وموالي بني أمية رهط أبي لبابة بن عبد المنذر . وقوله " وليحلفن " أي الذين بنوه " إن أردنا إلا الحسنى " أي ما أردنا ببنيانه إلا خيرا ورفقا بالناس قال الله تعالى " والله يشهد إنهم لكاذبون " أي فيما قصدوا وفيما نووا وإنما بنوه ضرارا لمسجد قباء وكفرا بالله وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل وهو أبو عامر الفاسق الذي يقال له الراهب لعنه الله .
سؤال التفسير

قال تعالى في سورة يونس آية 26 ( لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ وَلَا يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلَا ذِلَّةٌ أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ )
ما هي الحسنى ؟ وما هي الزيادة اللتان أعداهما الله لاهل الجنة؟
الحسنى هي : المنزله الحسنى(الجنه)
والزياده ......النظر الى وجه الله الكريم

يخبر تعالى أن لمن أحسن العمل في الدنيا بالإيمان والعمل الصالح : الحسنى في الدار الآخرة كقوله تعالى " هل جزاء الإحسان إلا الإحسان " وقوله " وزيادة " هي تضعيف ثواب الأعمال بالحسنة عشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف وزيادة على ذلك أيضا ويشمل ما يعطيهم الله في الجنان من القصور والحور والرضا عنهم وما أخفاه لهم من قرة أعين وأفضل من ذلك وأعلاه النظر إلى وجهه الكريم فإنه زيادة أعظم من جميع ما أعطوه لا يستحقونها بعملهم بل بفضله ورحمته وقد روي تفسير الزيادة بالنظر إلى وجهه الكريم عن أبي بكر الصديق وحذيفة بن اليمان وعبد الله بن عباس وسعيد بن المسيب وعبد الرحمن بن أبي ليلى وعبد الرحمن بن سابط ومجاهد وعكرمة وعامر بن سعد وعطاء والضحاك والحسن وقتادة والسدي ومحمد بن إسحاق وغيرهم من السلف والخلف وقد وردت فيه أحاديث كثيرة عن النبي صلى الله عليه وسلم فمن ذلك ما رواه الإمام أحمد : حدثنا عفان أخبرنا حماد بن سلمة عن ثابت البناني عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن صهيب رضي الله عنهم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم تلا هذه الآية " للذين أحسنوا الحسنى وزيادة " وقال " إذا دخل أهل الجنة الجنة وأهل النار النار نادى مناد يا أهل الجنة إن لكم عند الله موعدا يريد أن ينجزكموه فيقولون وما هو ألم يثقل موازيننا ؟ ألم يبيض وجوهنا ويدخلنا الجنة ويجرنا من النار ؟ - قال - فيكشف لهم الحجاب فينظرون إليه فوالله ما أعطاهم الله شيئا أحب إليهم من النظر إليه ولا أقر لأعينهم " وهكذا رواه مسلم وجماعة من الأئمة من حديث حماد بن سلمة به وقال ابن جرير : حدثني يونس قال : أخبرنا ابن وهب قال : أخبرني شبيب عن أبان بن أبي تميمة الهجيمي أنه سمع أبا موسى الأشعري يحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن الله يبعث يوم القيامة مناديا ينادي يا أهل الجنة - بصوت يسمع أولهم وآخرهم - إن الله وعدكم الحسنى وزيادة فالحسنى الجنة والزيادة النظر إلى وجه الرحمن عز وجل " رواه أيضا ابن أبي حاتم من حديث أبي بكر الهذلي عن أبي تميمة الهجيمي به وقال ابن جرير أيضا : حدثنا ابن حميد حدثنا إبراهيم بن المختار عن ابن جرير عن عطاء عن كعب بن عجرة عن النبي صلى الله عليه وسلم في قوله " للذين أحسنوا الحسنى وزيادة " قال " النظر إلى وجه الرحمن عز وجل " وقال أيضا : حدثنا ابن عبد الرحيم حدثنا عمر بن أبي سلمة سمعت زهيرا عمن سمع أبا العالية حدثنا أبي بن كعب أنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قول الله عز وجل " للذين أحسنوا الحسنى وزيادة " قال " الحسنى الجنة والزيادة النظر إلى وجه الله عز وجل " ورواه ابن أبي حاتم أيضا من حديث زهير به . وقوله تعالى " ولا يرهق وجوههم قتر " أي قتام وسواد في عرصات المحشر كما يعتري وجوه الكفرة الفجرة من القترة والغبرة " ولا ذلة " أي هوان وصغار أي لا يحصل لهم إهانة في الباطن ولا في الظاهر بل هم كما قال تعالى في حقهم " فوقاهم الله شر ذلك اليوم ولقاهم نضرة وسرورا " أي نضرة في وجوههم وسرورا في قلوبهم جعلنا الله منهم بفضله ورحمته آمين . سورة يونس سميت كذلك لانها اشتملت على قصة قوم نبي الله يونس . قال تعالى في سورة يونس آية 98
( فَلَوْلَا كَانَتْ قَرْيَةٌ آمَنَتْ فَنَفَعَهَا إِيمَانُهَا إِلَّا قَوْمَ يُونُسَ لَمَّا آمَنُوا كَشَفْنَا عَنْهُمْ عَذَابَ الْخِزْيِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَتَّعْنَاهُمْ إِلَى حِينٍ )
ما هي الميزة التي انفرد بها قوم يونس عن سائر اقوام الانبياء؟وما هي قصتهم؟
الميزة التي انفرد بها قوم يونس عن سائر اقوام الانبياء أنه لم توجد قرية آمنت بكمالها بنبيهم ممن سلف من القرى إلا قوم يونس
قصة قوم يونس وتفسير الاية 98

يقول تعالى فهلا كانت قرية آمنت بكمالها من الأمم السالفة الذين بعثنا إليهم الرسل بل ما أرسلنا من قبلك يا محمد من رسول إلا كذبه قومه أو أكثرهم كقوله تعالى " يا حسرة على العباد ما يأتيهم من رسول إلا كانوا به يستهزئون " " كذلك ما أتى الذين من قبلهم من رسول إلا قالوا ساحر أو مجنون " " وكذلك ما أرسلنا من قبلك في قرية من نذير إلا قال مترفوها إنا وجدنا آباءنا على أمة وإنا على آثارهم مقتدون " وفي الحديث الصحيح " عرض علي الأنبياء فجعل النبي يمر ومعه الفئام من الناس والنبي يمر معه الرجل والنبي معه الرجلان والنبي ليس معه أحد " ثم ذكر كثرة أتباع موسى عليه السلام ثم ذكر كثرة أمته صلوات الله وسلامه عليه كثرة سدت الخافقين الشرقي والغربي والغرض أنه لم توجد قرية آمنت بكمالها بنبيهم ممن سلف من القرى إلا قوم يونس وهم أهل نينوى وما كان إيمانهم إلا خوفا من وصول العذاب الذي أنذرهم به رسولهم بعد ما عاينوا أسبابه وخرج رسولهم من بين أظهرهم فعندها جأروا إلى الله واستغاثوا به وتضرعوا له واستكانوا وأحضروا أطفالهم ودوابهم ومواشيهم وسألوا الله تعالى أن يرفع عنهم العذاب الذي أنذرهم به نبيهم فعندها رحمهم الله وكشف عنهم العذاب وأخروا كما قال تعالى " إلا قوم يونس لما آمنوا كشفنا عنهم عذاب الخزي في الحياة الدنيا ومتعناهم إلى حين " واختلف المفسرون هل كشف عنهم العذاب الأخروي مع الدنيوي أو إنما كشف عنهم في الدنيا فقط ؟ على قولين : " أحدهما " إنما كان ذلك في الحياة الدنيا كما هو مقيد في هذه الآية. " والثاني " فيهما لقوله تعالى " وأرسلناه إلى مائة ألف أو يزيدون فآمنوا فمتعناهم إلى حين " فأطلق عليهم الإيمان والإيمان منقذ من العذاب الأخروي وهذا هو الظاهر والله أعلم . وقال قتادة في تفسير هذه الآية لم ينفع قرية كفرت ثم آمنت حين حضرها العذاب فتركت إلا قوم يونس لما فقدوا نبيهم وظنوا أن العذاب قد دنا منهم قذف الله في قلوبهم التوبة ولبسوا المسوح وفرقوا بين كل بهيمة وولدها ثم عجوا إلى الله أربعين ليلة فلما عرف الله منه الصدق من قلوبهم والتوبة والندامة على ما مضى منهم كشف عنهم العذاب بعد أن تدلى عليهم قال قتادة وذكر أن قوم يونس بنينوى الموصل وكذا روي عن ابن مسعود ومجاهد وسعيد بن جبير وغير واحد من السلف وكان ابن مسعود يقرؤها " فهلا كانت قرية آمنت " وقال أبو عمران عن أبي الجلد قال لما نزل بهم العذاب جعل يدور على رءوسهم كقطع الليل المظلم فمشوا إلى رجل من علمائهم فقالوا علمنا دعاء ندعوا به لعل الله أن يكشف عنا العذاب فقال قولوا يا حي حين لا حي يا حي يا محيي الموتى يا حي لا إله إلا أنت قال فكشف عنهم العذاب وتمام القصة سيأتي مفصلا في سورة الصافات إن شاء الله .

hoor69
10-15-2005, 10:34 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اليوم الثاني عشر من رمضان..الاسئلة في الجزء الثاني عشر .

سؤال القراءة :
تجلت عاطفة الابوة في خوف الاب على ابنه مرتين في هذا الجزء مرة مع سيدنا نوح والاخرى مع سيدنا يعقوب .اذكري الاية واسم السورة لكل حالة.
سؤال التفسير
سورة هود مع سور أخرى معها كان لها تأثير ظهر على رسول الله؟ما هو؟ وما هي بقية السور؟
من هم قوم سيدنا هود وما هي قصتهم .
قال تعالى في سورة يوسف آية رقم 26 ( وشهد شاهد من أهلها )؟من هو هذا الشاهد وكم عمره؟ هل تعرفين آخرين تكلموا في مثل عمره؟

^القطوه^
10-15-2005, 10:50 PM
اسفه على التأخير ...

وهذي هي اجوبتي ..

تجلت عاطفة الابوة في خوف الاب على ابنه مرتين في هذا الجزء مرة مع سيدنا نوح والاخرى مع سيدنا يعقوب .اذكري الاية واسم السورة لكل حالة.

عاطفة سيدنا نوح .. الاية رقم 45 في سورة هود .. قال تعالى " ونادى نوح ربه فقال رب إن ابني من اهلي وان وعدك الحق وانت احكم الحاكمين "

عاطفة سيدنا يعقوب ... قال تعالى " قال يابني لا تقصص رؤياك على اخوتك فيكيدون لك كيدا وان الشيطان للانسان عدو مبين " الايه 5 من سورة يوسف ..
وكذلك ............ قال تعالى " قال اني ليحزنني ان تذهبوا به واخاف ان يأكله الذئب وانتم عنه غافلون " الايه 14 .. سورة يوسف ..........

*****&&&&&&&&&&&**********
سورة هود مع سور أخرى معها كان لها تأثير ظهر على رسول الله؟ما هو؟ وما هي بقية السور؟
*
ما فهمت شو القصد منه .. لكن بعد الاستعانه من والدي العزيز .. قال لي ..

((قال احد الصحابه لرسول الله ..: يارسول الله اني ارى قد اسرع اليك الشيب .. فقال النبي المصطفى : "شيبتني هود واخواتها ...." )) اي الاثر الذي ظهر على رسول الله هو الشيب ... اما السور الاخرى .. هي الواقعه، القارعه ، الحاقه ، المعارج ........... هذا اللي عرفت من السور .. اما الباقي ما اعرفهم .. ان شاء الله اعرفهم من عندكم ..
*********** &&&&&&&&&&&

قوم سيدنا هود هم قوم عاد ... وكانوا يعبدون الهة من دون الله .. وكذبوا سيدنا هود .. ويعتقدون ان سيدنا هود قد اصابه مس من الهتهم بحنون او خبل .. فتبرأ منهم سيدنا هود .. فنجاه الله ومن معهم من العذاب الذي لحق بهم ....

**********&&&&&&&&&&&***********
قال تعالى في سورة يوسف آية رقم 26 ( وشهد شاهد من أهلها )؟من هو هذا الشاهد وكم عمره؟ هل تعرفين آخرين تكلموا في مثل عمره؟
حسب ما اعلم .. ان الشاهد كان طفل رضيع .. !!!!!

وهناك ثلاث منهم من تكلم وهو رضيع .. هم : سيدنا عيسى عليه السلام .. وطفل الاخدود الذي قال لامه انتي على حق فلا تخافي .. ورمت بنفسها وابنها في الاخدود .... والثالث هو صاحب جرير .. الذي كان سبب في براءة جرير من التهمه التي اتهمته اياه امراءة انه زنا بها وانا ذلك الطفل وهو ابنه..... وجرير هو عبد صالح عابد ..


^^^^^^^^^^^^^^^&&&&&&&&&&&^^^^^^^^^^^^^^


القطــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــوه

hoor69
10-16-2005, 09:17 AM
اعجبتني الاخت القطوة في محاولاتها لاجابة الاسئلة فهي تبحث هنا وهناك
وتسال اباها وتكتب ما انتهى اليه جهدها فاللهم بارك لك ولوالديك
بالقران الكريم ولن ازيد في اجابة سؤال القراءة عن اجابتك ولكني سأجيب عن اسئلة التفسير بشئ من التفصيل
سورة هود مع سور أخرى معها كان لها تأثير ظهر على رسول الله؟ما هو؟ وما هي بقية السور؟

سورة هود : قال الحافظ أبو يعلى حدثنا خلف بن هشام البزار حدثنا أبو الأحوص عن أبي إسحاق عن عكرمة قال : قال أبو بكر سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم ما شيبك ؟ قال " شيبتني هود والواقعة وعم يتساءلون وإذا الشمس كورت " وقال أبو عيسى الترمذي حدثنا أبو كريب محمد بن العلاء حدثنا معاوية بن هشام عن شيبان عن أبي إسحاق عن عكرمة عن ابن عباس قال : قال أبو بكر يا رسول الله قد شبت قال " شيبتني هود والواقعة والمرسلات وعم يتساءلون وإذا الشمس كورت" . وفي رواية " هود وأخواتها " . وقال الطبراني حدثنا عبدان بن أحمد حدثنا حجاج بن الحسن حدثنا سعيد بن سلام حدثنا عمر بن محمد عن أبي حازم عن سهل بن سعد قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " شيبتني هود وأخواتها : الواقعة والحاقة وإذا الشمس كورت " وفي رواية " هود وأخواتها " وقد روي من حديث ابن مسعود نحوه فقال الحافظ ابن القاسم سليمان بن أحمد الطبراني في معجمه الكبير حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شبيب حدثنا أحمد بن طارق الرابشي حدثنا عمرو بن ثابت عن أبي إسحاق عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه أن أبا بكر قال يا رسول الله ما شيبك ؟ قال " هود والواقعة " . عمرو بن ثابت متروك وأبو إسحاق لم يدرك ابن مسعود والله أعلم
من هم قوم سيدنا هود وما هي قصتهم .
بعد أن ابتلعت الأرض مياه الطوفان الذي أغرق من كفر بنوح عليه السلام، قام من آمن معه ونجى بعمارة الأرض. فكان كل من على الأرض في ذلك الوقت من المؤمنين. لم يكن بينهم كافر واحد. ومرت سنوات وسنوات. مات الآباء والأبناء وجاء أبناء الأبناء. نسى الناس وصية نوح، وعادت عبادة الأصنام. انحرف الناس عن عبادة الله وحده، وتم الأمر بنفس الخدعة القديمة.

قال أحفاد قوم نوح: لا نريد أن ننسى آبائنا الذين نجاهم الله من الطوفان. وصنعوا للناجين تماثيل ليذكروهم بها، وتطور هذا التعظيم جيلا بعد جيل، فإذا الأمر ينقلب إلى العبادة، وإذا بالتماثيل تتحول بمكر من الشيطان إلى آلهة مع الله. وعادت الأرض تشكو من الظلام مرة ثانية. وأرسل الله سيدنا هودا إلى قومه.

إرسال هود عليه السلام:

كان "هود" من قبيلة اسمها "عاد" وكانت هذه القبيلة تسكن مكانا يسمى الأحقاف.. وهو صحراء تمتلئ بالرمال، وتطل على البحر. أما مساكنهم فكانت خياما كبيرة لها أعمدة شديدة الضخامة والارتفاع، وكان قوم عاد أعظم أهل زمانهم في قوة الأجسام، والطول والشدة.. كانوا عمالقة وأقوياء، فكانوا يتفاخرون بقوتهم. فلم يكن في زمانهم أحد في قوتهم. ورغم ضخامة أجسامهم، كانت لهم عقول مظلمة. كانوا يعبدون الأصنام، ويدافعون عنها، ويحاربون من أجلها، ويتهمون نبيهم ويسخرون منه. وكان المفروض، ما داموا قد اعترفوا أنهم أشد الناس قوة، أن يروا أن الله الذي خلقهم هو أشد منهم قوة.

قال لهم هود نفس الكلمة التي يقولها كل رسول. لا تتغير ولا تنقص ولا تتردد ولا تخاف ولا تتراجع. كلمة واحدة هي الشجاعة كلها، وهي الحق وحده (يَا قَوْمِ اعْبُدُواْ اللّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَـهٍ غَيْرُهُ أَفَلاَ تَتَّقُونَ).

موقف الملأ من دعوة هود:

يروي المولى عزل وجل موقف الملأ (وهم الرؤساء) من دعوة هود عليه السلام. سنرى هؤلاء الملأ في كل قصص الأنبياء. سنرى رؤساء القوم وأغنيائهم ومترفيهم يقفون ضد الأنبياء. يصفهم الله تعالى بقوله: (وَأَتْرَفْنَاهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا) من مواقع الثراء والغنى والترف، يولد الحرص على استمرار المصالح الخاصة. ومن مواقع الثراء والغنى والترف والرياسة، يولد الكبرياء. ويلتفت الرؤساء في القوم إلى أنفسهم ويتساءلون: أليس هذا النبي بشرا مثلنا، يأكل مما نأكل، ويشرب مما نشرب؟ بل لعله بفقره يأكل أقل مما نأكل، ويشرب في أكواب صدئة، ونحن نشرب في أكواب الذهب والفضة.. كيف يدعي أنه على الحق ونحن على الباطل؟ هذا بشر .. كيف نطيع بشرا مثلنا؟ ثم.. لماذا اختار الله بشرا من بيننا ليوحى إليه؟

قال رؤساء قوم هود: أليس غريبا أن يختار الله من بيننا بشرا ويوحي إليه؟!
تسائل هو: ما هو الغريب في ذلك؟ إن الله الرحيم بكم قد أرسلني إليكم لأحذركم. إن سفينة نوح، وقصة نوح ليست ببعيدة عنكم، لا تنسوا ما حدث، لقد هلك الذين كفروا بالله، وسيهلك الذين يكفرون بالله دائما، مهما يكونوا أقوياء.
قال رؤساء قوم هود: من الذي سيهلكنا يا هود؟
قال هود: الله .
قال الكافرون من قوم هود: ستنجينا آلهتنا.

وأفهمهم هود أن هذه الآلهة التي يعبدونها لتقربهم من الله، هي نفسها التي تبعدهم عن الله. أفهمهم أن الله هو وحده الذي ينجي الناس، وأن أي قوة أخرى في الأرض لا تستطيع أن تضر أو تنفع.

واستمر الصراع بين هود وقومه. وكلما استمر الصراع ومرت الأيام، زاد قوم هود استكبارا وعنادا وطغيانا وتكذيبا لنبيهم. وبدءوا يتهمون "هودا" عليه السلام بأنه سفيه مجنون.

قالوا له يوما: لقد فهمنا الآن سر جنونك. إنك تسب آلهتنا وقد غضبت آلهتنا عليك، وبسبب غضبها صرت
هلاك عاد:

وهكذا أعلن هود لهم براءته منهم ومن آلهتهم. وتوكل على الله الذي خلقه، وأدرك أن العذاب واقع بمن كفر من قومه. هذا قانون من قوانين الحياة. يعذب الله الذين كفروا، مهما كانوا أقوياء أو أغنياء أو جبابرة أو عمالقة.

انتظر هود وانتظر قومه وعد الله. وبدأ الجفاف في الأرض. لم تعد السماء تمطر. وهرع قوم هود إليه. ما هذا الجفاف يا هود؟ قال هود: إن الله غاضب عليكم، ولو آمنتم فسوف يرضى الله عنكم ويرسل المطر فيزيدكم قوة إلى قوتكم. وسخر قوم هود منه وزادوا في العناد والسخرية والكفر. وزاد الجفاف، واصفرت الأشجار الخضراء ومات الزرع. وجاء يوم فإذا سحاب عظيم يملأ السماء. وفرح قوم هود وخرجوا من بيوتهم يقولون: (هَذَا عَارِضٌ مُّمْطِرُنَا).

تغير الجو فجأة. من الجفاف الشديد والحر إلى البرد الشديد القارس. بدأت الرياح تهب. ارتعش كل شيء، ارتعشت الأشجار والنباتات والرجال والنساء والخيام. واستمرت الريح. ليلة بعد ليلة، ويوما بعد يوم. كل ساعة كانت برودتها تزداد. وبدأ قوم هود يفرون، أسرعوا إلى الخيام واختبئوا داخلها، اشتد هبوب الرياح واقتلعت الخيام، واختبئوا تحت الأغطية، فاشتد هبوب الرياح وتطايرت الأغطية. كانت الرياح تمزق الملابس وتمزق الجلد وتنفذ من فتحات الجسم وتدمره. لا تكاد الريح تمس شيئا إلا قتلته ودمرته، وجعلته كالرميم.

استمرت الرياح مسلطة عليهم سبع ليال وثمانية أيام لم تر الدنيا مثلها قط. ثم توقفت الريح بإذن ربها. لم يعد باقيا ممن كفر من قوم هود إلا ما يبقى من النخل الميت. مجرد غلاف خارجي لا تكاد تضع يدك عليه حتى يتطاير ذرات في الهواء.

نجا هود ومن آمن معه.. وهلك الجبابرة.. وهذه نهاية عادلة لمن يتحدى الله ويستكبر عن عبادته

قال تعالى في سورة يوسف آية رقم 26 ( وشهد شاهد من أهلها )؟من هو هذا الشاهد وكم عمره؟ هل تعرفين آخرين تكلموا في مثل عمره؟
وأما قوله : { وشهد شاهد من أهلها } فإن أهل العلم اختلفوا في صفة الشاهد , فقال بعضهم : كان صبيا في المهد
حدثنا ابن وكيع , قال : ثنا العلاء بن عبد الجبار , عن حماد بن سلمة , عن عطاء بن السائب , عن سعيد بن جبير , عن ابن عباس , قال : تكلم أربعة في المهد وهم صغار : ابن ماشطة بنت فرعون , وشاهد يوسف , وصاحب جريج , وعيسى ابن مريم عليه السلام 14627 - حدثنا أبو كريب , قال : ثنا وكيع , عن أبي بكر الهذلي , عن شهر بن حوشب , عن أبي هريرة , قال : عيسى , وصاحب يوسف , وصاحب جريج . يعني تكلموا في المهد 14628, قال : ثنا عمرو بن محمد , عن أبي مزوق , عن جويبر , عن الضحاك : { وشهد شاهد من أهلها } قال : صبي أنطقه الله . ويقال : ذو رأي برأيه 14631 - حدثنا الحسن بن محمد , قال : أخبرنا عفان , قال : ثنا حماد , قال : أخبرني عطاء بن السائب , عن سعيد بن جبير , عن ابن عباس , عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " تكلم أربعة وهم صغار " فذكر فيهم شاهد يوسف . 14632 - حدثت عن الحسين بن الفرج . قال : سمعت أبا معاذ يقول : ثنا عبيد بن سليمان , قال : سمعت الضحاك يقول في قوله : { وشهد شاهد من أهلها } يزعمون أنه كان صبيا في الدار 14633 -
وقال آخرون : كان رجلا ذا لحية . حدثنا أبو كريب , قال : ثنا وكيع ; وحدثنا ابن وكيع , قال : ثنا أبي , عن سفيان , عن جابر , عن ابن أبي مليكة , عن ابن عباس : { وشهد شاهد من أهلها } قال : كان من خاصة الملك 14636 - وبه قال : حدثنا أبي , عن عمران بن حدير , سمع عكرمة يقول : { وشهد شاهد من أهلها } قال : ما كان بصبي , ولكن كان رجلا حكيما - حدثنا سوار بن عبد الله , قال : ثنا عبد الملك بن الصباح , قال : ثنا عمران بن حدير , عن عكرمة , وذكره عنده : { وشهد شاهد من أهلها } فقالوا : كان صبيا , فقال : إنه ليس بصبي ولكنه رجل حكيم 14637 - حدثنا أبو كريب , قال : ثنا وكيع ; وحدثنا ابن وكيع , قال : ثنا أبي , عن سفيان , عن منصور , عن مجاهد : { وشهد شاهد من أهلها } قال : كان رجلا -
- حدثنا ابن وكيع , قال : ثنا عمرو بن محمد , قال : ثنا أسباط , عن السدي , قال : ابن عمها كان الشاهد من أهلها - حدثنا الحسن بن يحيى , قال : أخبرنا عبد الرزاق , قال : أخبرنا إسرائيل , عن سماك , عن عكرمة , عن ابن عباس : { وشهد شاهد من أهلها } قال : ذو لحية -
عن ابن أبي مليكة : { وشهد شاهد من أهلها } قال : كان من خاصة الملك 14641 - حدثنا بشر , قال : ثنا يزيد , قال : ثنا سعيد , عن قتادة , قوله : { وشهد شاهد من أهلها } قال : رجل حكيم كان من أهلها - - حدثنا ابن حميد , قال : ثنا سلمة , عن ابن إسحاق : { وشهد شاهد من أهلها } قال : يقال : إنما كان الشاهد مشيرا رجلا من أهل إطفير , وكان يستعين برأيه

hoor69
10-16-2005, 10:01 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اليوم الثالث عشر من رمضان..الاسئلة في الجزء الثالث عشر .

سؤال القراءة :

تجلت ايضا عاطفة الابوة عند سيدنا يعقوب في الجزء ال13 اذكري شيئا من ذلك

سؤال التفسير

قال تعالى في سورة الرعد
وَيُسَبِّحُ الرَّعْدُ بِحَمْدِهِ

هل تعرفين ماذا كان يقول رسول الله عند سماعه الرعد.

Noo0ooR
10-16-2005, 11:10 AM
السلام عليكم....

إجابة سؤال القراءة:

وَقَالَ يَا بَنِيَّ لاَ تَدْخُلُواْ مِن بَابٍ وَاحِدٍ وَادْخُلُواْ مِنْ أَبْوَابٍ مُّتَفَرِّقَةٍ وَمَا أُغْنِي عَنكُم مِّنَ اللّهِ مِن شَيْءٍ إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَعَلَيْهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُتَوَكِّلُونَ (67)

إِن سيدناّ يعقوبُ خَشِيَ عَلَيْهِمْ أَنْ يُصِيبهُمْ النَّاس بِعُيُونِهِمْ وَذَلِكَ أَنَّهُمْ كَانُوا ذَوِي جَمَال وَهَيْئَة حَسَنَة وَمَنْظَر وَبَهَاء فَإِنَّ الْعَيْن حَقّ

إجابة سؤال التفسير:
- كان عبد الله بن الذبير رضي الله عنهما إذا سمع الرعد ترك الحديث وقال { سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة
من خيفته } ـ

^القطوه^
10-16-2005, 11:17 PM
السلام عليكم....

إجابة سؤال القراءة:

وَقَالَ يَا بَنِيَّ لاَ تَدْخُلُواْ مِن بَابٍ وَاحِدٍ وَادْخُلُواْ مِنْ أَبْوَابٍ مُّتَفَرِّقَةٍ وَمَا أُغْنِي عَنكُم مِّنَ اللّهِ مِن شَيْءٍ إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَعَلَيْهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُتَوَكِّلُونَ (67)

إِن سيدناّ يعقوبُ خَشِيَ عَلَيْهِمْ أَنْ يُصِيبهُمْ النَّاس بِعُيُونِهِمْ وَذَلِكَ أَنَّهُمْ كَانُوا ذَوِي جَمَال وَهَيْئَة حَسَنَة وَمَنْظَر وَبَهَاء فَإِنَّ الْعَيْن حَقّ

إجابة سؤال التفسير:
- كان عبد الله بن الذبير رضي الله عنهما إذا سمع الرعد ترك الحديث وقال { سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة
من خيفته } ـ


ما عليها زود اجاباتج اختي نووووور .. بوركتي ..

يالله اتمنى دومي معانا ونتنافس من منا راح يحل قبل .... تمام ..

هالمره سبقتيني .. هههههههه

hoor69
10-17-2005, 09:56 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكن الله خيرا اخواتي نور والقطوة ( وفي ذلك فليتنافس المتنافسون )

واجاباتكم صحيحة واسمحوا لي ان اضيف اليها في تفسيرالاية
(وَيُسَبِّحُ الرَّعْدُ بِحَمْدِهِ وَالْمَلَائِكَةُ مِنْ خِيفَتِهِ وَيُرْسِلُ الصَّوَاعِقَ فَيُصِيبُ بِهَا مَنْ يَشَاءُ وَهُمْ يُجَادِلُونَ فِي اللَّهِ وَهُوَ شَدِيدُ الْمِحَالِ )

قال " ويسبح الرعد بحمده " كقوله " وإن من شيء إلا يسبح بحمده " وقال الإمام أحمد حدثنا يزيد حدثنا إبراهيم بن سعد أخبرني أبي قال كنت جالسا إلى جنب حميد بن عبد الرحمن في المسجد فمر شيخ من بني غفار فأرسل إليه حميد فلما أقبل قال يا ابن أخي وسع الله فيما بيني وبينك فإنه قد صحب رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاء حتى جلس فيما بيني وبينه فقال له حميد : ما الحديث الذي حدثتني عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له الشيخ سمعت عن شيخ من بني غفار أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول " إن الله ينشئ السحاب فينطق أحسن النطق ويضحك أحسن الضحك " والمراد والله أعلم أن نطقها الرعد وضحكها البرق ; وقال موسى بن عبيدة عن سعد بن إبراهيم قال يبعث الله الغيث فلا أحسن منه مضحكا ولا آنس منه منطقا فضحكه البرق ومنطقه الرعد
; وقال ابن أبي حاتم حدثنا أبي حدثنا هشام بن عبيد الله الأصبهاني عن محمد بن مسلم قال بلغنا أن البرق ملك له أربعة وجوه : وجه إنسان ووجه ثور ووجه نسر ووجه أسد فإذا مصع بذنبه فذاك البرق
وقال الإمام أحمد حدثنا عفان حدثنا عبد الواحد بن زياد حدثنا الحجاج حدثنا أبو مطر عن سالم عن أبيه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سمع الرعد والصواعق قال " اللهم لا تقتلنا بغضبك ولا تهلكنا بعذابك وعافنا قبل ذلك " . ورواه الترمذي والبخاري في كتاب الأدب والنسائي في اليوم والليلة والحاكم في مستدركه من حديث الحجاج بن أرطاة عن أبي مطر ولم يسم به

وقال الإمام أبو جعفر بن جرير حدثنا أحمد بن إسحاق حدثنا أبو أحمد حدثنا إسرائيل عن أبيه عن رجل عن أبي هريرة رفعه أنه كان إذا سمع الرعد قال " سبحان من يسبح الرعد بحمده" .

وروي عن علي رضي الله عنه أنه كان إذا سمع صوت الرعد يقول : سبحان من سبحت له
. وكذا روى عن ابن عباس وطاوس والأسود بن يزيد أنهم كانوا يقولون كذلك وقال الأوزاعي كان ابن أبي زكريا يقول : من قال حين يسمع الرعد سبحان الله وبحمده لم تصبه صاعقة
وعن عبد الله بن الزبير أنه كان إذا سمع الرعد ترك الحديث وقال : سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته ويقول إن هذا لوعيد شديد لأهل الأرض رواه مالك في موطئه والبخاري في كتاب الأدب
وقال الإمام أحمد حدثنا سليمان بن داود الطيالسي حدثنا صدقة بن موسى حدثنا محمد بن واسع عن معمر بن نهار عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " قال ربكم عز وجل لو أن عبيدي أطاعوني لأسقيتهم المطر بالليل وأطلعت عليهم الشمس بالنهار ولما أسمعتهم صوت الرعد
" وقال الطبراني حدثنا زكريا بن يحيى الساجي حدثنا أبو كامل الجحدري حدثنا يحيى بن كثير أبو النضر حدثنا عبد الكريم حدثنا عطاء عن ابن عباس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا سمعتم الرعد فاذكروا الله فإنه لا يصيب ذاكرا "

وقوله تعالى " ويرسل الصواعق فيصيب بها من يشاء " أي يرسلها نقمة ينتقم بها ممن يشاء ولهذا تكثر في آخر الزمان كما قال الإمام أحمد حدثنا محمد بن مصعب حدثنا عمارة عن أبي نضرة عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " تكثر الصواعق عند اقتراب الساعة حتى يأتي الرجل القوم فيقول من صعق قبلكم الغداة فيقولون صعق فلان وفلان وفلان " وقد روي في سبب نزولها ما رواه الحافظ أبو يعلى الموصلي حدثنا إسحاق حدثنا علي بن أبي سارة الشيباني حدثنا ثابت عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث رجلا مرة إلى رجل من فراعنة العرب فقال" اذهب فادعه لي " قال فذهب إليه فقال يدعوك رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له من رسول الله ؟ وما الله ؟ أمن ذهب هو أم من فضة هو أم من نحاس هو ؟ قال فرجع إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبره فقال يا رسول الله قد خبرتك أنه أعتى من ذلك قال لي كذا وكذا فقال لي " ارجع إليه الثانية " فذهب فقال له مثلها فرجع إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله قد أخبرتك أنه أعتى من ذلك فقال " ارجع إليه فادعه " فرجع إليه الثالثة قال فأعاد عليه ذلك الكلام فبينما هو يكلمه إذ بعث الله عز وجل سحابة حيال رأسه فرعدت فوقعت منها صاعقة فذهبت بقحف رأسه فأنزل الله عز وجل " ويرسل الصواعق " الآية ورواه ابن جرير من حديث علي بن أبي سارة به ورواه الحافظ أبو بكر البزار عن عبدة بن عبد الله عن يزيد بن هارون عن ديلم بن غزوان عن ثابت عن أنس فذكر نحوه وقال : حدثنا الحسن بن محمد حدثنا عفان حدثنا أبان بن يزيد حدثنا أبو عمران الجوني عن عبد الرحمن بن صحار العبدي أنه بلغه أن النبي صلى الله عليه وسلم بعثه إلى جبار يدعوه فقال أرأيتم ربكم أذهب هو ؟ أم فضة هو ؟ أم لؤلؤ هو ؟ قال فبينما هو يجادلهم إذ بعث الله سحابة فرعدت فأرسل عليه صاعقة فذهبت بقحف رأسه ونزلت هذه الآية . وقال أبو بكر بن عياش عن ليث بن أبي سليم عن مجاهد قال جاء يهودي فقال يا محمد أخبرني عن ربك من أي شيء هو ؟ من نحاس هو أم من لؤلؤ أو ياقوت ؟ قال فجاءت صاعقة فأخذته وأنزل الله" ويرسل الصواعق " الآية وقال قتادة : ذكر لنا أن رجلا أنكر القرآن وكذب النبي صلى الله عليه وسلم فأرسل الله صاعقة فأهلكته وأنزل الله " ويرسل الصواعق " الآية وذكروا في سبب نزولها قصة عامر بن الطفيل وأربد بن ربيعة لما قدما على رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة فسألاه أن يجعل لهما نصف الأمر فأبى عليهما رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له عامر بن الطفيل لعنه الله أما والله لأملأنها عليك خيلا جردا ورجالا مردا فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم " يأبى الله عليك ذلك وأبناء قيلة " يعني الأنصار ثم إنهما هما بالفتك برسول الله صلى الله عليه وسلم فجعل أحدهما يخاطبه والآخر يستل سيفه ليقتله من ورائه فحماه الله تعالى منهما وعصمه فخرجا من المدينة فانطلقا في أحياء العرب يجمعان الناس لحربه عليه الصلاة والسلام فأرسل الله على أربد سحابة فيها صاعقة فأحرقته وأما عامر بن الطفيل فأرسل الله عليه الطاعون فخرجت فيه غدة عظيمة فجعل يقول يا آل عامر غدة كغدة البكر وموت في بيت سلولية حتى ماتا لعنهما الله وأنزل الله في مثل ذلك " ويرسل الصواعق فيصيب بها من يشاء وهم يجادلون في الله " وفي ذلك يقول لبيد بن ربيعة أخو أربد يرثيه أخشى على أربد الحتوف ولا أرهب نوء السماك والأسد فجعني الرعد والصواعق بال فارس يوم الكريهة النجد وقال الحافظ أبو القاسم الطبراني : حدثنا مسعدة بن سعيد العطار حدثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي حدثني عبد العزيز بن عمران حدثني عبد الرحمن وعبد الله بن زيد بن أسلم عن أبيهما عن عطاء بن يسار عن ابن عباس أن أربد بن قيس بن حزم بن جليد بن جعفر بن كلاب وعامر بن الطفيل بن مالك قدما المدينة على رسول الله صلى الله عليه وسلم فانتهيا إليه وهو جالس فجلسا بين يديه فقال عامر بن الطفيل : يا محمد ما تجعل لي إن أسلمت ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لك ما للمسلمين وعليك ما عليهم " قال عامر بن الطفيل أتجعل لي الأمر إن أسلمت من بعدك ؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ليس ذلك لك ولا لقومك ولكن لك أعنة الخيل " قال أنا الآن في أعنة خيل نجد اجعل لي الوبر ولك المدر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا " فلما قفلا من عنده قال عامر : أما والله لأملأنها عليك خيلا ورجالا فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم " يمنعك الله " فلما خرج أربد وعامر قال عامر : يا أربد أنا أشغل عنك محمدا بالحديث فاضربه بالسيف فإن الناس إذا قتلت محمدا لم يزيدوا على أن يرضوا بالدية ويكرهوا الحرب فنعطيهم الدية قال أربد : أفعل فأقبلا راجعين إليه فقال عامر : يا محمد قم معي أكلمك فقام معه رسول الله صلى الله عليه وسلم فجلسا إلى الجدار ووقف معه رسول الله صلى الله عليه وسلم يكلمه وسل أربد السيف فلما وضع يده على السيف يبست يده على قائم السيف فلم يستطع سل السيف فأبطأ أربد على عامر بالضرب فالتفت رسول الله صلى الله عليه وسلم فرأى أربد وما يصنع فانصرف عنهما فلما خرج عامر وأربد من عند رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى إذا كان بالحرة - حرة راقم - نزلا فخرج إليهما سعد بن معاذ وأسيد بن حضير فقالا اشخصا يا عدوي الله لعنكما الله فقال عامر من هذا يا سعد ؟ قال هذا أسيد بن حضير العاتب فخرجا حتى إذا كانا بالرقم أرسل الله على أربد صاعقة فقتلته وخرج عامر حتى إذا كان بالخريم أرسل الله قرحة فأخذته فأدركه الليل في بيت امرأة من بني سلول فجعل يمس قرحته في حلقه ويقول غدة كغدة الجمل في بيت سلولية يرغب أن يموت في بيتها ثم ركب فرسه فأحضره حتى مات عليه راجعا فأنزل الله فيهما " الله يعلم ما تحمل كل أنثى - إلى قوله - وما لهم من دونه من وال " قال المعقبات من أمر الله يحفظون محمدا صلى الله عليه وسلم ثم ذكر أربد وما قتله به فقال " ويرسل الصواعق" الآية وقوله " وهم يجادلون في الله " أي يشكون في عظمته وأنه لا إله إلا هو " وهو شديد المحال" قال ابن جرير : شديدة مماحلته في عقوبته من طغى عليه وعتا وتمادى في كفره وهذه الأمة شبيهة بقوله " ومكروا مكرا ومكرنا مكرا وهم لا يشعرون فانظر كيف كان عاقبة مكرهم أنا دمرناهم وقومهم أجمعين " وعن علي رضي الله عنه " وهو شديد المحال" أي شديد الأخذ وقال مجاهد شديد القوة .

hoor69
10-17-2005, 10:08 AM
اليوم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اليوم الرابع عشر من رمضان..الاسئلة في الجزء الرابع عشر .

سؤال القراءة :
اذكري الاية واسم السورة التي ذكرت المراة التي تنقض غزلها.
هل تعرفين قصتها.

سؤال التفسير

قال تعالى في سورة الحجر اية 80 ( ولقد كذب اصحاب الحجر المرسلين )
من هم اصحاب الحجر وما هي قصتهم.

Noo0ooR
10-17-2005, 10:44 AM
السلام عليكم جميعا..


إجابة سؤال القراءة:

وَلاَ تَكُونُواْ كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا تَتَّخِذُونَ أَيْمَانَكُمْ دَخَلاً بَيْنَكُمْ أَن تَكُونَ أُمَّةٌ هِيَ أَرْبَى مِنْ أُمَّةٍ إِنَّمَا يَبْلُوكُمُ اللّهُ بِهِ وَلَيُبَيِّنَنَّ لَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ. >> سورة النحل ، الآية رقم (92)

هذه امرأة حمقاء من قريش كانت تغزل مع جواريها إلى انتصاف النهار، ثمّ تأمرهنَّ أن ينقضن ما غزلن ولا يزال ذلك دأبها، واسمها "ريطة" بنت عمرو بن كعب بن سعد بن تميم بن مرة، وكانت تسمّى فرقاء مكة.

إجابة سؤال التفسير:

أصحاب الحجر: واد بين المدينة والشام وهم ثمود الذين كذبوا صالحا نبيهم عليه السلام، ومن كذب برسول فقد كذب بجميع المرسلين، ولهذا أطلق عليه تكذيب المرسلين

hoor69
10-18-2005, 10:11 AM
القول في تأويل قوله تعالى : ]{ ولا تكونوا كالتي نقضت غزلها من بعد قوة أنكاثا تتخذون أيمانكم دخلا بينكم }[/[/SIZE]COLOR]
يقول تعالى ذكره ناهيا عباده عن نقض الأيمان بعد توكيدها , وآمرا بوفاء العهود , وممثلا ناقض ذلك بناقضة غزلها من بعد إبرامه وناكثته من بعد إحكامه : ولا تكونوا أيها الناس في نقضكم أيمانكم بعد توكيدها وإعطائكم الله بالوفاء بذلك العهود والمواثيق { كالتي نقضت غزلها من بعد قوة } يعني : من بعد إبرام . وكان بعض أهل العربية يقول : القوة : ما غزل على طاقة واحدة ولم يثن .
وقيل : إن التي كانت تفعل ذلك امرأة حمقاء معروفة بمكة تسمى ريطة بنت عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة . ذكر من قال ذلك : 16512 - حدثنا القاسم , قال : ثنا الحسين , قال : ثني حجاج , عن ابن جريج , قال : أخبرني عبد الله بن كثير : { كالتي نقضت غزلها من بعد قوة } قال : خرقاء كانت بمكة تنقضه بعد ما تبرمه . 16513 - حدثنا المثنى , قال : ثنا إسحاق , قال : ثنا عبد الله بن الزبير , عن ابن عيينة , عن صدقة , عن السدي : { ولا تكونوا كالتي نقضت غزلها من بعد قوة أنكاثا تتخذون أيمانكم دخلا بينكم } قال : هي خرقاء بمكة كانت إذا أبرمت غزلها نقضته
. وقال آخرون : إنما هذا مثل ضربه الله لمن نقض العهد , فشبهه بامرأة تفعل هذا الفعل
. وقالوا في معنى نقضت غزلها من بعد قوة , نحوا مما قلنا . ذكر من قال ذلك : 16514 - حدثنا بشر , قال : ثنا يزيد , قال : ثنا سعيد , عن قتادة , قوله : { ولا تكونوا كالتي نقضت غزلها من بعد قوة أنكاثا } فلو سمعتم بامرأة نقضت غزلها من بعد إبرامه لقلتم : ما أحمق هذه ! وهذا مثل ضربه الله لمن نكث عهده . 16515 - حدثنا القاسم , قال : ثنا الحسين , قال : ثني حجاج , عن ابن جريج , عن مجاهد : { ولا تكونوا كالتي نقضت غزلها من بعد قوة } قال : غزلها : حبلها تنقضه بعد إبرامها إياه ولا تنتفع به بعد . * حدثني محمد بن عمرو , قال : ثنا أبو عاصم , قال : ثنا عيسى ; وحدثني الحارث , قال : ثنا الحسن , قال : ثنا ورقاء ; وحدثني المثنى , قال : ثنا أبو حذيفة , قال : ثنا شبل , جميعا , عن ابن أبي نجيح , عن مجاهد : { كالتي نقضت غزلها من بعد قوة } قال : نقضت حبلها من بعد إبرام قوة . *
. وقوله : { أنكاثا } يعني : أنقاضا , وكل شيء نقض بعد الفتل فهو أنكاث , واحدها : نكث حبلا كان ذلك أو غزلا , يقال منه : نكث فلان هذا الحبل فهو ينكثه نكثا , والحبل منتكث : إذا انتقضت قواه . وإنما عني به في هذا الموضع نكث العهد والعقد
. وقوله : { تتخذون أيمانكم دخلا بينكم أن تكون أمة هي أربى من أمة } يقول تعالى ذكره : تجعلون أيمانكم التي تحلفون بها على أنكم موفون بالعهد لمن عاقدتموه { دخلا } يقول : خديعة وغرورا ليطمئنوا إليكم وأنتم مضمرون لهم الغدر وترك الوفاء بالعهد والنقلة عنهم إلى غيرهم من أجل أن غيرهم أكثر عددا منهم . والدخل في كلام العرب : كل أمر لم يكن صحيحا , يقال منه : أنا أعلم دخل فلان ودخلله وداخلة أمره ودخلته ودخيلته .

وَلَقَدْ كَذَّبَ أَصْحَابُ الْحِجْرِ الْمُرْسَلِينَ

الحجر ينطلق على معان : منها حجر الكعبة . ومنها الحرام ; قال الله تعالى : " وحجرا محجورا " [ الفرقان : 53 ] أي حراما محرما . والحجر العقل ; قال الله تعالى : " لذي حجر " [ الفجر : 5 ] والحجر حجر القميص ; والفتح أفصح . والحجر الفرس الأنثى . [COLOR=RoyalBlue]والحجر ديار ثمود , وهو المراد هنا , أي المدينة ; قاله الأزهري . قتادة : وهي ما بين مكة وتبوك , وهو الوادي الذي فيه ثمود . الطبري : هي أرض بين الحجاز والشام , وهم قوم صالح .
وقال : " المرسلين " وهو صالح وحده , ولكن من كذب نبيا فقد كذب الأنبياء كلهم ; لأنهم على دين واحد في الأصول فلا يجوز التفريق بينهم . وقيل : كذبوا صالحا ومن تبعه ومن تقدمه من النبيين أيضا . والله أعلم

روى البخاري عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما نزل الحجر في غزوة تبوك أمرهم ألا يشربوا من بئرها ولا يستقوا منها . فقالوا : قد عجنا واستقينا . فأمرهم رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يهريقوا الماء وأن يطرحوا ذلك العجين .

وفي الصحيح عن ابن عمر أن الناس نزلوا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم على الحجر أرض ثمود , فاستقوا من آبارها وعجنوا به العجين , فأمرهم رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يهريقوا ما استقوا ويعلفوا الإبل العجين , وأمرهم أن يستقوا من البئر التي تردها الناقة . وروي أيضا عن ابن عمر قال : مررنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم على الحجر فقال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لا تدخلوا مساكن الذين ظلموا أنفسهم إلا أن تكونوا باكين حذرا أن يصيبكم مثل ما أصابهم ) ثم زجر فأسرع .

hoor69
10-18-2005, 10:32 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اليوم الخامس عشر من رمضان..الاسئلة في الجزء الخامس عشر .

سؤال القراءة :

امرنا الله بالاعتدال في الانفاق.اذكري الايات واسم السورة.
سؤال التفسير

قال تعالى في سورة الكهف اية 46

( الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِنْدَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا )


ما تفسير الباقيات الصالحات

^القطوه^
10-18-2005, 01:52 PM
الســـــــــــــــــــــــــلام عليكن جميعــــــــــــا ..

اولا ... اعذروووووووووووني .. لاني ما حظرت معاكم في حلقة الذكر البارحه .. لاني شوي عندي ضروف منعتني ..
وحتى اليوم .. بس اليوم قلت لازم اجاوب ..

وتشكر اخت نور على مشاركتها معانا ........ ما عليه سبقتيني في الحلقه اللي طافت .. لكن اللحين انا سبقتك ..هههههه

امرنا الله بالاعتدال في الانفاق.اذكري الايات واسم السورة.
في سورة الاسراء ,, الايه 26 والايه 27 ..
وءات ذا القربى حقه والمسكين وابن السيبل ولا تبذر تبذيرا , ان المبذرين كانوا اخوان الشياطين وكان الشيطان لربه كفورا ..

سؤال التفسير

قال تعالى في سورة الكهف اية 46

( الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِنْدَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا )


ما تفسير الباقيات الصالحات........
@ 18 @ $ تفسير آية !< المال والبنون >! # وقوله سبحانه وتعالى !< المال والبنون زينة الحياة الدنيا >! لفظه وإن كان لفظ الخبر لكن معه قرينة الضعة للمال والبنين وتحقير أمر الدنيا فيدل بفحواه على النهي عن اختيارها وإيثارها والمفاخرة بها # وزينة مصدر وقد أخبر به عن أشخاص # فأما أن يكون على حذف مضاف تقديره مقر زينة الحياة الدنيا وما أشبه ذلك # وإما أن يكون وضع المال والبنين بمنزلة الغنى والكثرة # ثم أخبر سبحانه وتعالى أن الباقيات الصالحات خير عنده ثوابا وأملا وانتصابهما على التمييز أي صاحبها ينتظر الثواب وينبسط أمله على حال خير من حال ذي المال والبنين دون عمل صالح # وهذا على عادة تخاطب العرب فإنهم يقولون في الشيئين هذا خير من هذا وإن لم يكن في الثاني شيء من الخيرية كما في قوله تعالى أيضا !< أصحاب الجنة يومئذ خير مستقرا >! ومعلوم أنه لا خير في مستقر أصحاب النار
@ 19 @ $ اختلاف المفسرين في المراد بالباقيات الصالحات $ # وقد اختلف أهل التفسير في المراد بالباقيات الصالحات هنا وفي سورة مريم أيضا # ( أ ) فقالت طائفة هي الصلوات الخمس # رواه سفيان الثوري عن عبد الله بن مسلم عن سعيد بن جبير عن ابن عباس # وعبد الله بن يزيد بن هرمز عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن ابن عباس أيضا # وقاله عمرو بن شرحبيل وإبراهيم النخعي وأبو ميسرة وكذلك قال مسروق وابن أبي مليكة # ( ب ) وقال جمهور العلماء هي قول سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر

hoor69
10-19-2005, 06:07 AM
الاخت القطوة بارك الله فيك ولكن هناك اية اخرى هي
(ولا تجعل يدك مغلولة الى عنقك ولاتبسطها كل البسط فتقعد ملوما محسورا)

اما تفسير الباقيات الصالحات فاليكن ما جاءفي تفسير ابن كثير

قال ابن عباس وسعيد بن جبير وغير واحد من السلف : الباقيات الصالحات الصلوات الخمس.

وقال عطاء بن أبي رباح وسعيد بن جبير عن ابن عباس : الباقيات الصالحات سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر.وهكذا سئل أمير المؤمنين عثمان بن عفان عن الباقيات الصالحات ما هي ؟ فقال : هي لا إله إلا الله وسبحان الله والحمد لله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم . رواه الإمام أحمد حدثنا أبو عبد الله المقري حدثنا حيوة حدثنا أبو عقيل أنه سمع الحارت مولى عثمان رضي الله عنه يقول : جلس عثمان يوما وجلسنا معه فجاءه المؤذن فدعا بماء في إناء أظنه سيكون فيه مد فتوضأ ثم قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ وضوئي هذا ثم قال " من توضأ وضوئي هذا ثم قام فصلى صلاة الظهر غفر له ما كان بينها وبين الصبح ثم صلى العصر غفر له ما بينها وبين الظهر ثم صلى المغرب غفر له ما بينها وبين العصر ثم صلى العشاء غفر له ما بينها وبين المغرب ثم لعله يبيت يتمرغ ليلته ثم إن قام فتوضأ وصلى صلاة الصبح غفر له ما بينها وبين صلاة العشاء وهن الحسنات يذهبن السيئات " قالوا هذه الحسنات فما الباقيات الصالحات يا عثمان ؟ قال : هي لا إله إلا الله وسبحان الله والحمد لله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .
تفرد به وروى مالك عن عمارة بن عبد الله بن صياد عن سعيد بن المسيب قال : الباقيات الصالحات سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله . وقال محمد بن عجلان عن عمارة قال : سألني سعيد بن المسيب عن الباقيات الصالحات فقلت : الصلاة والصيام فقال : لم تصب فقلت الزكاة والحج فقال لم تصب ولكنهن الكلمات الخمس لا إله إلا الله والله أكبر وسبحان الله والحمد لله ولا حول ولا قوة إلا بالله.

وقال ابن جريج أخبرني عبد الله بن عثمان بن خيثم عن نافع عن سرجس أنه أخبره أنه سأل ابن عمر عن الباقيات الصالحات قال : لا إله إلا الله والله أكبر وسبحان الله ولا حول ولا قوة إلا بالله قال ابن جريج وقال عطاء بن أبي رباح مثل ذلك وقال مجاهد : الباقيات الصالحات سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر. وقال عبد الرزاق : أخبرنا معمر عن الحسن وقتادة في قوله : " والباقيات الصالحات " قال : لا إله إلا الله والله أكبر والحمد لله وسبحان الله هن الباقيات الصالحات.
وحدثني يونس أخبرنا ابن وهب أخبرنا عمرو بن الحارث أن دراجا أبا السمح حدثه عن ابن الهيثم عن أبي سعيد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " استكثروا من الباقيات الصالحات " قيل وما هن يا رسول الله ؟ " قال الملة " قيل وما هي يا رسول الله ؟ قال " التكبير والتهليل والتسبيح والحمد لله ولا حول ولا قوة إلا بالله "

وهكذا رواه أحمد من حديث دراج به . قال وهب أخبرني أبو صخر أن عبد الله بن عبد الرحمن مولى سالم بن عبد الله حدثه قال : أرسلني سالم إلى محمد بن كعب القرظي في حاجة فقال : قل له القني عند زاوية القبر فإن لي إليك حاجة قال : فالتقيا فسلم أحدهما على الآخر ثم قال سالم ما تعد الباقيات الصالحات ؟ فقال لا إله إلا الله والله أكبر وسبحان الله ولا حول ولا قوة إلا بالله فقال له سالم : متى جعلت فيها لا حول ولا قوة إلا بالله ؟ قال : ما زلت أجعلها قال فراجعه مرتين أو ثلاثا فلم ينزع قال فأبيت ؟ قال سالم أجل فأبيت فإن أبا أيوب الأنصاري حدثني أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم هو يقول : " عرج بي إلى السماء فرأيت إبراهيم عليه السلام فقال يا جبريل من هذا الذي معك ؟ فقال محمد فرحب بي وسلم ثم قال مر أمتك فلتكثر من غراس الجنة فإن تربتها طيبة وأرضها واسعة فقلت وما غراس الجنة قال لا حول ولا قوة إلا بالله "

وقال الإمام أحمد حدثنا محمد بن يزيد عن العوام حدثني رجل من الأنصار من آل النعمان بن بشير قال خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن في المسجد بعد صلاة العشاء فرفع بصره إلى السماء ثم خفض حتى ظننا أنه قد حدث في السماء شيء ثم قال : " أما أنه سيكون بعدي أمراء يكذبون ويظلمون فمن صدقهم بكذبهم ومالأهم على ظلمهم فليس مني ولست منه ومن لم يصدقهم بكذبهم ولم يمالئهم على ظلمهم فهو مني وأنا منه ألا وإن سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر هن الباقيات الصالحات "

وقال الإمام أحمد : حدثنا عفان حدثنا أبان حدثنا يحيى بن أبي كثير عن زيد عن أبي سلام عن مولى لرسول الله صلى الله عليه وسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " بخ بخ لخمس ما أثقلهن في الميزان : لا إله إلا الله والله أكبر وسبحان الله والحمد لله والولد الصالح يتوفى فيحتسبه والده - وقال - بخ بخ لخمس من لقي الله مستيقنا بهن دخل الجنة : يؤمن بالله واليوم الآخر وبالجنة وبالنار وبالبعث بعد الموت وبالحساب " .
وقال الطبراني : حدثنا عبد الله بن ناجية حدثنا محمد بن سعد العوفي حدثني أبي حدثنا عمر بن الحسين عن يونس بن نفيع الجدلي عن سعد بن جنادة رضي الله عنه قال : كنت في أول من أتى النبي صلى الله عليه وسلم من أهل الطائف فخرجت من أعلى الطائف من السراة غدوة فأتيت منى عند العصر فتصاعدت في الجبل ثم هبطت فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم فأسلمت وعلمني " قل هو الله أحد " و " إذا زلزلت " وعلمني هؤلاء الكلمات : سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر وقال " هن الباقيات الصالحات " وبهذا الإسناد " من قام من الليل فتوضأ ومضمض فاه ثم قال سبحان الله مائة مرة والحمد لله مائة مرة والله أكبر مائة مرة ولا إله إلا الله مائة مرة غفرت ذنوبه إلا الدماء فإنها لا تبطل " وقال علي بن أبي طلحة عن ابن عباس قوله : " والباقيات الصالحات "
قال : هي ذكر الله قول لا إله إلا الله والله أكبر وسبحان الله والحمد لله وتبارك الله ولا حول ولا قوة إلا بالله وأستغفر الله وصلى الله على رسول الله والصيام والصلاة والحج والصدقة والعتق والجهاد والصلة وجميع أعمال الحسنات وهن الباقيات الصالحات التي تبقى لأهلها في الجنة ما دامت السماوات والأرض .

وقال العوفي عن ابن عباس : هي الكلام الطيب وقال عبد الرحمن بن زيد بن أسلم : هي الأعمال الصالحة كلها واختاره ابن جرير رحمه الله .

hoor69
10-19-2005, 06:43 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



اخواتي في الله
اليوم نبدا في النصف الثاني من القران الكريم ونحن بفضل الله تعالى انتهينا من خمسة عشرة جزءا وتعرضنا لنفحات من التفسير عسى الله ان يهدينا وينفعنا بها.ولقد سعدت البارحة بالاخت بقايا ود ترسل لي رسالة تسال عن كيفية الاشتراك في المسابقة وتحاول ان تجتهد في الاجابة.ان ركب القران دائما يرحب باي راكب يريد ان يلحق به وانا سعيدة ان عدد المشاهدات للمسابقة يكاد يقترب من ال900 رغم ان عدد الاخوات المشاركات بسيط لكن هذا يدل على ان المتابعات لحلقة القران عدد ليس بسيط ولا يزيد عليه الا مشاهدات الخيمة الرمضانية حيث بلغ عدد المشاهدات فيها حتى الان1470 .

فاللهم اسالك ان تعيننا على ذكرك وتلاوة كتابك وحفظه فيما تبقى من رمضان كما اكرمتنا به فيما سبق منه..وان تبلغنا ثواب ليلة القدر..امين..امين..امين



اليوم السادس عشر من رمضان..الاسئلة في الجزء السادس عشر .

سؤال القراءة :


بماذا اجاب موسي عندما ساله فرعون عن الله .اذكري الاية واسم السورة


سؤال التفسير


قال تعالى في سورة مريم في ذكره جهنم اية 71

(وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَقْضِيًّا )


ما تفسير الاية

Noo0ooR
10-19-2005, 08:53 AM
السلام عليكم خواتي...

اليوم بسبقج اختي القطوة... :)
جعلنا الله من السابقات للأعمال الصالحة.. والله يأجرنا عليه...

إجابة سؤال القراءة:

قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى>>> سورة طه، الآية رقم (50)


إجابة سؤال التفسير:

وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَقْضِيًّا

قَالَ الْإِمَام أَحْمَد حَدَّثَنَا سُلَيْمَان بْن حَرْب حَدَّثَنَا خَالِد بْن سُلَيْمَان عَنْ كَثِير بْن زِيَاد الْبُرْسَانِيّ عَنْ أَبِي سُمَيَّة قَالَ اِخْتَلَفْنَا فِي الْوُرُود فَقَالَ بَعْضنَا لَا يَدْخُلهَا مُؤْمِن وَقَالَ بَعْضهمْ يَدْخُلُونَهَا جَمِيعًا ثُمَّ يُنَجِّي اللَّه الَّذِينَ اِتَّقَوْا فَلَقِيت جَابِر بْن عَبْد اللَّه فَقُلْت لَهُ إِنَّا اِخْتَلَفْنَا فِي الْوُرُود فَقَالَ يَرِدُونَهَا جَمِيعًا وَقَالَ سُلَيْمَان بْن مُرَّة يَدْخُلُونَهَا جَمِيعًا وَأَهْوَى بِأُصْبُعَيْهِ إِلَى أُذُنَيْهِ وَقَالَ صَمْتًا إِنْ لَمْ أَكُنْ سَمِعْت رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُول : " لَا يَبْقَى بَرّ وَلَا فَاجِر إِلَّا دَخَلَهَا فَتَكُون عَلَى الْمُؤْمِن بَرْدًا وَسَلَامًا كَمَا كَانَتْ عَلَى إِبْرَاهِيم حَتَّى إِنَّ لِلنَّارِ ضَجِيجًا مِنْ بَرْدهمْ ثُمَّ يُنَجِّي اللَّه الَّذِينَ اِتَّقَوْا وَيَذَر الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيًّا " غَرِيب وَلَمْ يُخَرِّجُوهُ وَقَالَ الْحَسَن بْن عَرَفَة حَدَّثَنَا مَرْوَان بْن مُعَاوِيَة عَنْ بَكَّار بْن أَبِي مَرْوَان عَنْ خَالِد بْن مَعْدَان قَالَ : قَالَ أَهْل الْجَنَّة بَعْدَمَا دَخَلُوا الْجَنَّة أَلَمْ يَعِدنَا رَبّنَا الْوُرُود عَلَى النَّار ؟ قَالَ قَدْ مَرَرْتُمْ عَلَيْهَا وَهِيَ خَامِدَة وَقَالَ عَبْد الرَّزَّاق عَنْ اِبْن عُيَيْنَة عَنْ إِسْمَاعِيل بْن أَبِي خَالِد عَنْ قَيْس بْن أَبِي حَازِم قَالَ كَانَ عَبْد اللَّه بْن رَوَاحَة وَاضِعًا رَأْسه فِي حِجْر اِمْرَأَته فَبَكَى فَبَكَتْ اِمْرَأَته قَالَ مَا يُبْكِيك ؟ قَالَتْ رَأَيْتُك تَبْكِي فَبَكَيْت قَالَ إِنِّي ذَكَرْت قَوْل اللَّه عَزَّ وَجَلَّ " وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدهَا " فَلَا أَدْرِي أَنْجُو مِنْهَا أَمْ لَا - وَفِي رِوَايَة - وَكَانَ مَرِيضًا وَقَالَ اِبْن جَرِير حَدَّثَنَا أَبُو كُرَيْب حَدَّثَنَا اِبْن يَمَان عَنْ مَالِك بْن مِغْوَل عَنْ أَبِي إِسْحَاق كَانَ أَبُو مَيْسَرَة إِذَا أَوَى إِلَى فِرَاشه قَالَ يَا لَيْتَ أُمِّي لَمْ تَلِدنِي ثُمَّ يَبْكِي فَقِيلَ لَهُ مَا يُبْكِيك يَا أَبَا مَيْسَرَة ؟ فَقَالَ أُخْبِرْنَا أَنَّا وَارِدُوهَا وَلَمْ نُخْبَر أَنَّا صَادِرُونَ عَنْهَا وَقَالَ عَبْد اللَّه بْن الْمُبَارَك عَنْ الْحَسَن الْبَصْرِيّ قَالَ : قَالَ رَجُل لِأَخِيهِ هَلْ أَتَاك أَنَّك وَارِد النَّار قَالَ نَعَمْ قَالَ فَهَلْ أَتَاك أَنَّك صَادِر عَنْهَا ؟ قَالَ لَا قَالَ فَفِيمَ الضَّحِك ؟ قَالَ فَمَا رُئِيَ ضَاحِكًا حَتَّى لَحِقَ بِاَللَّهِ وَقَالَ عَبْد الرَّزَّاق أَيْضًا أَخْبَرَنَا اِبْن عُيَيْنَة عَنْ عَمْرو أَخْبَرَنِي مَنْ سَمِعَ اِبْن عَبَّاس يُخَاصِم نَافِع بْن الْأَزْرَق فَقَالَ اِبْن عَبَّاس الْوُرُود الدُّخُول فَقَالَ نَافِع لَا فَقَرَأَ اِبْن عَبَّاس " إِنَّكُمْ وَمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُون اللَّه حَصَب جَهَنَّم أَنْتُمْ لَهَا وَارِدُونَ " وَرَدُوا أَمْ لَا وَقَالَ " يَقْدُم قَوْمه يَوْم الْقِيَامَة فَأَوْرَدَهُمْ النَّار " أَوَرَدَهَا أَمْ لَا أَمَّا أَنَا وَأَنْتَ فَسَنَدْخُلُهَا فَانْظُرْ هَلْ نَخْرُج مِنْهَا أَوْ لَا وَمَا أَرَى اللَّه مُخْرِجك مِنْهَا بِتَكْذِيبِك فَضَحِكَ نَافِع . وَرَوَى اِبْن جُرَيْج عَنْ عَطَاء قَالَ قَالَ أَبُو رَاشِد الْحَرُورِيّ وَهُوَ نَافِع بْن الْأَزْرَق " لَا يَسْمَعُونَ حَسِيسهَا " فَقَالَ اِبْن عَبَّاس وَيْلك أَمَجْنُون أَنْتَ أَيْنَ قَوْله : " يَقْدُم قَوْمه يَوْم الْقِيَامَة فَأَوْرَدَهُمْ النَّار " " وَنَسُوق الْمُجْرِمِينَ إِلَى جَهَنَّم وِرْدًا " " وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدهَا " وَاَللَّه إِنْ كَانَ دُعَاء مَنْ مَضَى : اللَّهُمَّ أَخْرِجْنِي مِنْ النَّار سَالِمًا وَأَدْخِلْنِي الْجَنَّة غَانِمًا وَقَالَ اِبْن جَرِير حَدَّثَنِي مُحَمَّد بْن عُبَيْد الْمُحَارِبِيّ حَدَّثَنَا أَسْبَاط عَنْ عَبْد الْمَلِك عَنْ عُبَيْد اللَّه عَنْ مُجَاهِد قَالَ كُنْت عِنْد اِبْن عَبَّاس فَأَتَاهُ رَجُل يُقَال لَهُ أَبُو رَاشِد وَهُوَ نَافِع بْن الْأَزْرَق فَقَالَ لَهُ يَا اِبْن عَبَّاس أَرَأَيْت قَوْل اللَّه " وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدهَا كَانَ عَلَى رَبّك حَتْمًا مَقْضِيًّا " قَالَ أَمَّا أَنَا وَأَنْتَ يَا أَبَا رَاشِد فَسَنَرِدُهَا فَانْظُرْ هَلْ نَصْدُر عَنْهَا أَمْ لَا . وَقَالَ أَبُو دَاوُد الطَّيَالِسِيّ قَالَ شُعْبَة أَخْبَرَنِي عَبْد اللَّه بْن السَّائِب عَمَّنْ سَمِعَ اِبْن عَبَّاس يَقْرَؤُهَا " وَإِنْ مِنْهُمْ إِلَّا وَارِدهَا " يَعْنِي الْكُفَّار وَهَكَذَا رَوَى عَمْرو بْن الْوَلِيد الْبُسْتِيّ أَنَّهُ سَمِعَ عِكْرِمَة يَقْرَؤُهَا كَذَلِكَ " وَإِنْ مِنْهُمْ إِلَّا وَارِدهَا " قَالَ وَهُمْ الظَّلَمَة كَذَلِكَ كُنَّا نَقْرَؤُهَا رَوَاهُ اِبْن أَبِي حَاتِم وَابْن جَرِير وَقَالَ الْعَوْفِيّ عَنْ اِبْن عَبَّاس قَوْله " وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدهَا " يَعْنِي الْبَرّ وَالْفَاجِر أَلَا تَسْمَع إِلَى قَوْل اللَّه لِفِرْعَوْن " يَقْدُم قَوْمه يَوْم الْقِيَامَة فَأَوْرَدَهُمْ النَّار " الْآيَة " وَنَسُوق الْمُجْرِمِينَ إِلَى جَهَنَّم وِرْدًا " فَسَمَّى الْوُرُود عَلَى النَّار دُخُولًا وَلَيْسَ بِصَادِرٍ . وَقَالَ الْإِمَام أَحْمَد حَدَّثَنَا عَبْد الرَّحْمَن عَنْ إِسْرَائِيل عَنْ السُّدِّيّ عَنْ مُرَّة عَنْ عَبْد اللَّه هُوَ اِبْن مَسْعُود " وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدهَا " قَالَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " يَرِد النَّاس كُلّهمْ ثُمَّ يَصْدُرُونَ عَنْهَا بِأَعْمَالِهِمْ " وَرَوَاهُ التِّرْمِذِيّ عَنْ عَبْد بْن حُمَيْد عَنْ عُبَيْد اللَّه عَنْ إِسْرَائِيل عَنْ السُّدِّيّ بِهِ وَرَوَاهُ مِنْ طَرِيق شُعْبَة عَنْ السُّدِّيّ عَنْ مُرَّة عَنْ اِبْن مَسْعُود مَرْفُوعًا هَكَذَا وَقَعَ هَذَا الْحَدِيث هَاهُنَا مَرْفُوعًا وَقَدْ رَوَاهُ أَسْبَاط عَنْ السُّدِّيّ عَنْ مُرَّة عَنْ عَبْد اللَّه بْن مَسْعُود قَالَ : يَرِد النَّاس جَمِيعًا الصِّرَاط وَوُرُودهمْ قِيَامهمْ حَوْل النَّار ثُمَّ يَصْدُرُونَ عَنْ الصِّرَاط بِأَعْمَالِهِمْ فَمِنْهُمْ مَنْ يَمُرّ مِثْل الْبَرْق وَمِنْهُمْ مَنْ يَمُرّ مِثْل الرِّيح وَمِنْهُمْ مَنْ يَمُرّ مِثْل الطَّيْر وَمِنْهُمْ مَنْ يَمُرّ كَأَجْوَد الْخَيْل وَمِنْهُمْ مَنْ يَمُرّ كَأَجْوَد الْإِبِل وَمِنْهُمْ مَنْ يَمُرّ كَعَدْوِ الرَّجُل حَتَّى إِنَّ آخِرهمْ مَرًّا رَجُل نُوره عَلَى مَوْضِع إِبْهَامَيْ قَدَمَيْهِ يَمُرّ فَيَتَكَفَّأ بِهِ الصِّرَاط وَالصِّرَاط دَحْض مَزَلَّة عَلَيْهِ حَسَك كَحَسَكِ الْقَتَاد حَافَّتَاهُ مَلَائِكَة مَعَهُمْ كَلَالِيب مِنْ النَّار يَخْتَطِفُونَ بِهَا النَّاس وَذَكَرَ تَمَام الْحَدِيث رَوَاهُ اِبْن أَبِي حَاتِم . وَقَالَ اِبْن جَرِير حَدَّثَنَا خَلَّاد بْن أَسْلَمَ حَدَّثَنَا النَّضْر حَدَّثَنَا إِسْرَائِيل أَخْبَرَنَا أَبُو إِسْحَاق عَنْ أَبِي الْأَحْوَص عَنْ عَبْد اللَّه قَوْله " وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدهَا " قَالَ الصِّرَاط عَلَى جَهَنَّم مِثْل حَدّ السَّيْف فَتَمُرّ الطَّبَقَة الْأُولَى كَالْبَرْقِ وَالثَّانِيَة كَالرِّيحِ وَالثَّالِثَة كَأَجْوَد الْخَيْل وَالرَّابِعَة كَأَجْوَد الْبَهَائِم ثُمَّ يَمُرُّونَ وَالْمَلَائِكَة يَقُولُونَ اللَّهُمَّ سَلِّمْ سَلِّمْ وَلِهَذَا شَوَاهِد فِي الصَّحِيحَيْنِ وَغَيْرهمَا مِنْ رِوَايَة أَنَس وَأَبِي سَعِيد وَأَبِي هُرَيْرَة وَجَابِر وَغَيْرهمْ مِنْ الصَّحَابَة رَضِيَ اللَّه عَنْهُمْ . وَقَالَ اِبْن جَرِير حَدَّثَنِي يَعْقُوب حَدَّثَنَا اِبْن عُلَيَّة عَنْ الْجَرِيرِيّ عَنْ أَبِي السُّلَيْك عَنْ غُنَيْم بْن قَيْس قَالَ ذَكَرُوا وُرُود النَّار فَقَالَ كَعْب : تُمْسِك النَّار النَّاس كَأَنَّهَا مَتْن إِهَالَة حَتَّى يَسْتَوِي عَلَيْهَا أَقْدَام الْخَلَائِق بَرّهمْ وَفَاجِرهمْ ثُمَّ يُنَادِيهَا مُنَادٍ أَنْ أَمْسِكِي أَصْحَابك وَدَعِي أَصْحَابِي قَالَ فَتَخْسِف بِكُلِّ وَلِيّ لَهَا هِيَ أَعْلَم بِهِمْ مِنْ الرَّجُل بِوَلَدِهِ وَيَخْرُج الْمُؤْمِنُونَ نَدِيَّة ثِيَابهمْ قَالَ كَعْب مَا بَيْن مَنْكِبَيْ الْخَازِن مِنْ خَزَنَتهَا مَسِيرَة سَنَة مَعَ كُلّ وَاحِد مِنْهُمْ عَمُود ذُو شُعْبَتَيْنِ يَدْفَع بِهِ الدَّفْع فَيَصْرَع بِهِ فِي النَّار سَبْعمِائَةِ أَلْف وَقَالَ الْإِمَام أَحْمَد حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَة حَدَّثَنَا الْأَعْمَش عَنْ أَبِي سُفْيَان عَنْ جَابِر عَنْ أُمّ مُبَشِّر عَنْ حَفْصَة قَالَتْ قَالَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " إِنِّي لَأَرْجُو أَنْ لَا يَدْخُل النَّار إِنْ شَاءَ اللَّه أَحَد شَهِدَ بَدْرًا وَالْحُدَيْبِيَة " قَالَتْ فَقُلْت أَلَيْسَ اللَّه يَقُول " وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدهَا " قَالَتْ : فَسَمِعْته يَقُول " ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اِتَّقَوْا وَنَذَرَ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيًّا " وَقَالَ أَحْمَد أَيْضًا حَدَّثَنَا اِبْن إِدْرِيس حَدَّثَنَا الْأَعْمَش عَنْ أَبِي سُفْيَان عَنْ جَابِر عَنْ أُمّ مُبَشِّر اِمْرَأَة زَيْد بْن حَارِثَة قَالَتْ كَانَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي بَيْت حَفْصَة فَقَالَ : " لَا يَدْخُل النَّار أَحَد شَهِدَ بَدْرًا وَالْحُدَيْبِيَة " قَالَتْ حَفْصَة أَلَيْسَ اللَّه يَقُول " وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدهَا " فَقَالَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اِتَّقَوْا " الْآيَة وَفِي الصَّحِيحَيْنِ مِنْ حَدِيث الزُّهْرِيّ عَنْ سَعِيد عَنْ أَبِي هُرَيْرَة رَضِيَ اللَّه عَنْهُ قَالَ : قَالَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " لَا يَمُوت لِأَحَدٍ مِنْ الْمُسْلِمِينَ ثَلَاثَة مِنْ الْوَلَد تَمَسّهُ النَّار إِلَّا تَحِلَّة الْقَسَم " . وَقَالَ عَبْد الرَّزَّاق قَالَ مَعْمَر أَخْبَرَنِي الزُّهْرِيّ عَنْ اِبْن الْمُسَيِّب عَنْ أَبِي هُرَيْرَة أَنَّ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " مَنْ مَاتَ لَهُ ثَلَاثَة لَمْ تَمَسّهُ النَّار إِلَّا تَحِلَّة الْقَسَم " يَعْنِي الْوُرُود وَقَالَ أَبُو دَاوُد الطَّيَالِسِيّ حَدَّثَنَا زَمْعَة عَنْ الزُّهْرِيّ عَنْ سَعِيد بْن الْمُسَيِّب عَنْ أَبِي هُرَيْرَة قَالَ سَمِعْت رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُول : " لَا يَمُوت لِمُسْلِمٍ ثَلَاثَة مِنْ الْوَلَد فَتَمَسّهُ النَّار إِلَّا تَحِلَّة الْقَسَم " قَالَ الزُّهْرِيّ كَأَنَّهُ يُرِيد هَذِهِ الْآيَة " وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدهَا كَانَ عَلَى رَبّك حَتْمًا مَقْضِيًّا " وَقَالَ اِبْن جَرِير حَدَّثَنِي عِمْرَان بْن بَكَّار الْكُلَاعِيّ حَدَّثَنَا أَبُو الْمُغِيرَة حَدَّثَنَا عَبْد الرَّحْمَن بْن يَزِيد بْن تَمِيم حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيل بْن عُبَيْد اللَّه عَنْ أَبِي صَالِح عَنْ أَبِي هُرَيْرَة قَالَ خَرَجَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَعُود رَجُلًا مِنْ أَصْحَابه وَعَكَ وَأَنَا مَعَهُ ثُمَّ قَالَ " إِنَّ اللَّه تَعَالَى يَقُول هِيَ نَارِي أُسَلِّطهَا عَلَى عَبْدِي الْمُؤْمِن لِتَكُونَ حَظّه مِنْ النَّار فِي الْآخِرَة " غَرِيب وَلَمْ يُخَرِّجُوهُ مِنْ هَذَا الْوَجْه وَحَدَّثَنَا أَبُو كُرَيْب حَدَّثَنَا أَبُو الْيَمَان عَنْ عُثْمَان بْن الْأَسْوَد عَنْ مُجَاهِد قَالَ الْحُمَّى حَظّ كُلّ مُؤْمِن مِنْ النَّار ثُمَّ قَرَأَ " وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدهَا " وَقَالَ الْإِمَام أَحْمَد حَدَّثَنَا حَسَن حَدَّثَنَا اِبْن لَهِيعَة حَدَّثَنَا زَبَّان بْن فَائِد عَنْ سَهْل بْن مُعَاذ بْن أَنَس الْجُهَنِيّ عَنْ أَبِيهِ عَنْ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " مَنْ قَرَأَ قُلْ هُوَ اللَّه أَحَد حَتَّى يَخْتِمهَا عَشْر مَرَّات بَنَى اللَّه لَهُ قَصْرًا فِي الْجَنَّة " فَقَالَ عُمَر إِذًا نَسْتَكْثِر يَا رَسُول اللَّه فَقَالَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " اللَّه أَكْثَر وَأَطْيَب " وَقَالَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " مَنْ قَرَأَ أَلْف آيَة فِي سَبِيل اللَّه كُتِبَ يَوْم الْقِيَامَة مَعَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا إِنْ شَاءَ اللَّه وَمَنْ حَرَسَ مِنْ وَرَاء الْمُسْلِمِينَ فِي سَبِيل اللَّه مُتَطَوِّعًا لَا بِأَجْرِ سُلْطَان لَمْ يَرَ النَّار بِعَيْنَيْهِ إِلَّا تَحِلَّة الْقَسَم " قَالَ اللَّه تَعَالَى : " وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدهَا " وَإِنَّ الذِّكْر فِي سَبِيل اللَّه يُضَاعَف فَوْق النَّفَقَة بِسَبْعِمِائَةِ ضِعْف وَفِي رِوَايَة بِسَبْعِمِائَةِ أَلْف ضِعْف وَرَوَى أَبُو دَاوُد عَنْ أَبِي الطَّاهِر عَنْ اِبْن وَهْب وَعَنْ يَحْيَى بْن أَيُّوب كِلَاهُمَا عَنْ زَبَّان عَنْ سَهْل عَنْ أَبِيهِ عَنْ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " إِنَّ الصَّلَاة عَلَيَّ وَالصِّيَام وَالذِّكْر يُضَاعَف عَلَى النَّفَقَة فِي سَبِيل اللَّه بِسَبْعِمِائَةِ ضِعْف " وَقَالَ عَبْد الرَّزَّاق عَنْ مَعْمَر عَنْ قَتَادَة قَوْله " وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدهَا " قَالَ هُوَ الْمَمَرّ عَلَيْهَا . وَقَالَ عَبْد الرَّحْمَن بْن زَيْد بْن أَسْلَمَ فِي قَوْله " وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدهَا " قَالَ وُرُود الْمُسْلِمِينَ الْمُرُور عَلَى الْجِسْر بَيْن ظَهْرَانَيْهَا وَوُرُود الْمُشْرِكِينَ أَنْ يَدْخُلُوهَا وَقَالَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " الزَّالُّونَ وَالزَّالَّات يَوْمئِذٍ كَثِير وَقَدْ أَحَاطَ بِالْجِسْرِ يَوْمئِذٍ سِمَاطَانِ مِنْ الْمَلَائِكَة دُعَاؤُهُمْ يَا اللَّه سَلِّمْ سَلِّمْ " وَقَالَ السُّدِّيّ عَنْ مُرَّة عَنْ اِبْن مَسْعُود فِي قَوْله " كَانَ عَلَى رَبّك حَتْمًا مَقْضِيًّا " قَالَ قَسَمًا وَاجِبًا : وَقَالَ مُجَاهِد حَتْمًا قَالَ قَضَاء .
(تفسير ابن كثير)

shooshoo
10-19-2005, 09:58 PM
إجابات أسئلة اليوم الثاني عشر :

1- أما سيدنا نوح وخوفه على ابنه فظهر لنا في الأية الثانية والأربعين من سورة هود ، وكذلك الآية الخامسة والأربعون من نفس السورة .
- وأما سيدنا يعقوب فتجلى خوفه على سيدنا يوسف في الآية الخامسة من سورة يوسف .
- ويظهر لنا فيها خوف سيدنا يعقوب على ابنه بنيامين في الآية الرابعة والستين والأية السادسة والستين .
- وأما خوفه عليه الصلاة والسلام على بنيه جميعاً من الحسد فتجلى واضحاً في الآية السابعة والستين

2 –
أ: بالنسبة للسور لم أعرفها ولكن أظن أن التأثير هو أنها شيبت الرسول صلى الله عليه وسلم .
عاد هم قوم سيدنا هود عليه السلام ، وقد كانوا غاية في القوة والبطش ، وقد بلغ بهم ذلك أيما ميلغ حتى قالوا من أشد منا قوة ، وقد دعاهم سيدنا هود إلى عبادة الله وترك عبادة الأصنام فتولوا وأصروا على الكفر والإجرام ، فعاقبهم الله بأن أرسل عليهم ريحاً مدمرة كانت تهدم المساكن وتدخل في أنوف أعداء الله وتخرج من ادبارهم وتصرعهم على وجوههم حتى صاروا كأعجاز نخل خاوية .
ب: كان الشاهد طفلاً في المهد وكان ابن خالها أنطقه الله ، وقد قيل أن كونه من اهلها أوجب للحجة عليها وأوثق لبراءة يوسف وأنفى للتهمة . وقد تكلم في مثل سنه سيدنا عيسى عليه الصلاة والصلام وطفل آخر من بني إسرائيل .

المصدر : صفوة التفاسير للصابوني .
********************
إجابات أسئلة اليوم الثالث عشر :

1- تجلت عاطفة الأبوة عند سيدنا يعقوب عليه السلام في الجزء الثالث عشر في الآية الثالثة والثمانين والآية الرابة والثمانين من سورة يوسف ، وكذالك الآية السابعة والثمانين من نفس السورة ، وايضا الآية الرابعة والتسعين والآية السادسة والتسعين .
2- روي عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا سمع صوت الرعد يقول : سبحان من يسبح الرعد بحمده والملا ئكة من خيفته وهو على كل شيء قدير .

المصدر : صفوة التفاسير للصابوني .
********************

إجابات أسئلة اليوم الرابع عشر :

1- لم أعرف الآيةالتي ذكرت هذه المرأة للأسف وسأقرأ إجاباتكن لأستفيد
2- أما أصحاب الحجر فهم ثمود قوم النبي صالح عليه الصلاة والسلام ، والحجر واد بين المدينة والشام وآثاره باقية يمر عليها المسافرون ، وأما قصتهم فقد آتاهم الله معجزة عظيمة وهي الناقة فلم يعتبروا بها ولم يتعضوا قال ابن عباس : كان في الناقة آيات : خروجها من الصخرة ، ودنو ولادتها عند خروجها ، وعظم خلقها فلم تشبهها ناقة ، وكثرة لبنها فكان يكفيهم جميعاً لكنهم رغم كل ذلك لم يتفكروا ولم يؤمنوا ، وكانوا يبنون في البيوت جبالاً يحسبون أنها تحميهم من العذاب فأخذتهم صيحة العذاب حين أصبحوا .
المصدر : صفوة التفاسير للصابوني .
********************
إجابات أسئلة اليوم الخامس عشر :

1- الآية التاسعة والعشرين من سورة الإسراء .
2- قال ابن عباس : الباقيات الصالحات هي الصلوات الخمس وعنه أيضاً أنها كل عمل صالح من قول أو فعل يبقى للآخرة ، وفي الحديث ( سبحان الله ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر ، هن الباقيات الصالحات ) .
المصدر : صفوة التفاسير للصابوني .
********************
إجابات أسئلة اليوم السادس عشر :

1 – الآية الخمسين من سورة طه .
2- تفسير الآية : أي مامنكم أحد من بر أو فاجر إلا وسيرد على النار المؤمن للعبور والكافر للقرار وذلك – أي الورود - قضاء لازم لايمكن خلفه .
المصدر : صفوة التفاسير للصابوني .
********************


وسامحوني على التأخير والردود المقتصرة والمقتضبة جداً جداً وإن شاء الله أستمر - ولو للأسف متأخرة - معكم إلى آخر جزء بإذنه تعالى ولن أترككم لسببين الأول أني أعطيت كلمة للعزيزة حور التي لم ترد بنا إلا الأجر بأنني سأستمر ، والثاني أني مستمتعة واستفدت كثيراً ولكي أزيد من فرحتك أنني أسأل بعضاً من هذه الأسئلة لأخوتي ولصديقاتي في عملي وهن يستفدن أيضاً .. والفضل والمنة لله عز وجل والأجر بإذن الله لصاحبة هذه المسابقة الجميلة ..
أطلت الحديث ولكن أرجو المعذرة ..

hoor69
10-20-2005, 09:34 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخواتي الاحباء

اليوم سوف اطرح عليكم اسئلة اليوم السابع عشر والثامن عشر لظروف سفري باذن الله لمدة يومين ونلتقي ان شاءالله يوم السبت التاسع عشر مع الاجابات والاسئلةالجديدة ويمكنكم حل الاسئلة يوم بيوم او مع
بعضها كما تشاؤن.[/SIZE]


[SIZE=5]اليوم السابع عشر من رمضان..الاسئلة في الجزء السابع عشر .

سؤال القراءة :


ذكر الله في سورة الانبياء انبياء كثيرون..من هم.ومن من الانبياء الذين تعرفينهم لم يتم ذكره في هذه السورة.




سؤال التفسير


سورة الحج ورد بها عدة الفاظ خاصة بالحج منها ما يلي .اذكري معنى كل منها

اية25 ما معنى الباد

اية27 ما معنى رجالا و ضامر

اية29 ما معنى ليقضوا تفثهم

اية36 ما معنى صواف /القانع والمعتر



اليوم الثامن عشر من رمضان..الاسئلة في الجزء الثامن عشر


سؤال القراءة

ورد في الجزء18 قصة حديث الافك..اذكري الايات واسم السورة ونبذة عما تعرفينه عن هذه القصة.


سؤال التفسير

سورة النور تكلم الله فيها عن نفسه وضرب مثلا لنوره في قوله

اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ


ما معنى مشكاة..كوكب دري.. زيتونةلا شرقية ولا غربية.. يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسسه نار..

hoor69
10-22-2005, 04:14 PM
السلام عليكم اخواتي الاحباء
الاجابات عن يوم 16 و17و18.

الاجابات عن يوم 16لن ازيد عن اجابة الاخت نور ولكني ساعرضها مكبرة وملونة للاستفادة.

إجابة سؤال التفسير:

وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَقْضِيًّا

قَالَ الْإِمَام أَحْمَد حَدَّثَنَا سُلَيْمَان بْن حَرْب حَدَّثَنَا خَالِد بْن سُلَيْمَان عَنْ كَثِير بْن زِيَاد الْبُرْسَانِيّ عَنْ أَبِي سُمَيَّة قَالَ اِخْتَلَفْنَا فِي الْوُرُود فَقَالَ بَعْضنَا لَا يَدْخُلهَا مُؤْمِن وَقَالَ بَعْضهمْ يَدْخُلُونَهَا جَمِيعًا ثُمَّ يُنَجِّي اللَّه الَّذِينَ اِتَّقَوْا
فَلَقِيت جَابِر بْن عَبْد اللَّه فَقُلْت لَهُ إِنَّا اِخْتَلَفْنَا فِي الْوُرُود فَقَالَ يَرِدُونَهَا جَمِيعًا وَقَالَ سُلَيْمَان بْن مُرَّة يَدْخُلُونَهَا جَمِيعًا وَأَهْوَى بِأُصْبُعَيْهِ إِلَى أُذُنَيْهِ وَقَالَ صَمْتًا إِنْ لَمْ أَكُنْ سَمِعْت رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُول : " لَا يَبْقَى بَرّ وَلَا فَاجِر إِلَّا دَخَلَهَا فَتَكُون عَلَى الْمُؤْمِن بَرْدًا وَسَلَامًا كَمَا كَانَتْ عَلَى إِبْرَاهِيم حَتَّى إِنَّ لِلنَّارِ ضَجِيجًا مِنْ بَرْدهمْ ثُمَّ يُنَجِّي اللَّه الَّذِينَ اِتَّقَوْا وَيَذَر الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيًّا " غَرِيب وَلَمْ يُخَرِّجُوهُ
وَقَالَ الْحَسَن بْن عَرَفَة حَدَّثَنَا مَرْوَان بْن مُعَاوِيَة عَنْ بَكَّار بْن أَبِي مَرْوَان عَنْ خَالِد بْن مَعْدَان قَالَ : قَالَ أَهْل الْجَنَّة بَعْدَمَا دَخَلُوا الْجَنَّة أَلَمْ يَعِدنَا رَبّنَا الْوُرُود عَلَى النَّار ؟ قَالَ قَدْ مَرَرْتُمْ عَلَيْهَا وَهِيَ خَامِدَة
وَقَالَ عَبْد الرَّزَّاق عَنْ اِبْن عُيَيْنَة عَنْ إِسْمَاعِيل بْن أَبِي خَالِد عَنْ قَيْس بْن أَبِي حَازِم قَالَ كَانَ عَبْد اللَّه بْن رَوَاحَة وَاضِعًا رَأْسه فِي حِجْر اِمْرَأَته فَبَكَى فَبَكَتْ اِمْرَأَته قَالَ مَا يُبْكِيك ؟ قَالَتْ رَأَيْتُك تَبْكِي فَبَكَيْت قَالَ إِنِّي ذَكَرْت قَوْل اللَّه عَزَّ وَجَلَّ " وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدهَا " فَلَا أَدْرِي أَنْجُو مِنْهَا أَمْ لَا - وَفِي رِوَايَة - وَكَانَ مَرِيضًا وَقَالَ اِبْن جَرِير حَدَّثَنَا أَبُو كُرَيْب حَدَّثَنَا اِبْن يَمَان عَنْ مَالِك بْن مِغْوَل عَنْ أَبِي إِسْحَاق كَانَ أَبُو مَيْسَرَة إِذَا أَوَى إِلَى فِرَاشه قَالَ يَا لَيْتَ أُمِّي لَمْ تَلِدنِي ثُمَّ يَبْكِي فَقِيلَ لَهُ مَا يُبْكِيك يَا أَبَا مَيْسَرَة ؟ فَقَالَ أُخْبِرْنَا أَنَّا وَارِدُوهَا وَلَمْ نُخْبَر أَنَّا صَادِرُونَ عَنْهَا

وَقَالَ عَبْد اللَّه بْن الْمُبَارَك عَنْ الْحَسَن الْبَصْرِيّ قَالَ : قَالَ رَجُل لِأَخِيهِ هَلْ أَتَاك أَنَّك وَارِد النَّار قَالَ نَعَمْ قَالَ فَهَلْ أَتَاك أَنَّك صَادِر عَنْهَا ؟ قَالَ لَا قَالَ فَفِيمَ الضَّحِك ؟ قَالَ فَمَا رُئِيَ ضَاحِكًا حَتَّى لَحِقَ بِاَللَّهِ

وَقَالَ عَبْد الرَّزَّاق أَيْضًا أَخْبَرَنَا اِبْن عُيَيْنَة عَنْ عَمْرو أَخْبَرَنِي مَنْ سَمِعَ اِبْن عَبَّاس يُخَاصِم نَافِع بْن الْأَزْرَق فَقَالَ اِبْن عَبَّاس الْوُرُود الدُّخُول فَقَالَ نَافِع لَا فَقَرَأَ اِبْن عَبَّاس " إِنَّكُمْ وَمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُون اللَّه حَصَب جَهَنَّم أَنْتُمْ لَهَا وَارِدُونَ " وَرَدُوا أَمْ لَا وَقَالَ " يَقْدُم قَوْمه يَوْم الْقِيَامَة فَأَوْرَدَهُمْ النَّار " أَوَرَدَهَا أَمْ لَا أَمَّا أَنَا وَأَنْتَ فَسَنَدْخُلُهَا فَانْظُرْ هَلْ نَخْرُج مِنْهَا أَوْ لَا وَمَا أَرَى اللَّه مُخْرِجك مِنْهَا بِتَكْذِيبِك فَضَحِكَ نَافِع .

وَرَوَى اِبْن جُرَيْج عَنْ عَطَاء قَالَ قَالَ أَبُو رَاشِد الْحَرُورِيّ وَهُوَ نَافِع بْن الْأَزْرَق " لَا يَسْمَعُونَ حَسِيسهَا " فَقَالَ اِبْن عَبَّاس وَيْلك أَمَجْنُون أَنْتَ أَيْنَ قَوْله : " يَقْدُم قَوْمه يَوْم الْقِيَامَة فَأَوْرَدَهُمْ النَّار " " وَنَسُوق الْمُجْرِمِينَ إِلَى جَهَنَّم وِرْدًا " " وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدهَا " وَاَللَّه إِنْ كَانَ دُعَاء مَنْ مَضَى : اللَّهُمَّ أَخْرِجْنِي مِنْ النَّار سَالِمًا وَأَدْخِلْنِي الْجَنَّة غَانِمًا

وَقَالَ اِبْن جَرِير حَدَّثَنِي مُحَمَّد بْن عُبَيْد الْمُحَارِبِيّ حَدَّثَنَا أَسْبَاط عَنْ عَبْد الْمَلِك عَنْ عُبَيْد اللَّه عَنْ مُجَاهِد قَالَ كُنْت عِنْد اِبْن عَبَّاس فَأَتَاهُ رَجُل يُقَال لَهُ أَبُو رَاشِد وَهُوَ نَافِع بْن الْأَزْرَق فَقَالَ لَهُ يَا اِبْن عَبَّاس أَرَأَيْت قَوْل اللَّه " وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدهَا كَانَ عَلَى رَبّك حَتْمًا مَقْضِيًّا " قَالَ أَمَّا أَنَا وَأَنْتَ يَا أَبَا رَاشِد فَسَنَرِدُهَا فَانْظُرْ هَلْ نَصْدُر عَنْهَا أَمْ لَا .

وَقَالَ أَبُو دَاوُد الطَّيَالِسِيّ قَالَ شُعْبَة أَخْبَرَنِي عَبْد اللَّه بْن السَّائِب عَمَّنْ سَمِعَ اِبْن عَبَّاس يَقْرَؤُهَا " وَإِنْ مِنْهُمْ إِلَّا وَارِدهَا " يَعْنِي الْكُفَّار
وَهَكَذَا رَوَى عَمْرو بْن الْوَلِيد الْبُسْتِيّ أَنَّهُ سَمِعَ عِكْرِمَة يَقْرَؤُهَا كَذَلِكَ " وَإِنْ مِنْهُمْ إِلَّا وَارِدهَا " قَالَ وَهُمْ الظَّلَمَة
كَذَلِكَ كُنَّا نَقْرَؤُهَا رَوَاهُ اِبْن أَبِي حَاتِم وَابْن جَرِير وَقَالَ الْعَوْفِيّ عَنْ اِبْن عَبَّاس قَوْله " وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدهَا " يَعْنِي الْبَرّ وَالْفَاجِر
أَلَا تَسْمَع إِلَى قَوْل اللَّه لِفِرْعَوْن " يَقْدُم قَوْمه يَوْم الْقِيَامَة فَأَوْرَدَهُمْ النَّار " الْآيَة " وَنَسُوق الْمُجْرِمِينَ إِلَى جَهَنَّم وِرْدًا " فَسَمَّى الْوُرُود عَلَى النَّار دُخُولًا وَلَيْسَ بِصَادِرٍ .

وَقَالَ الْإِمَام أَحْمَد حَدَّثَنَا عَبْد الرَّحْمَن عَنْ إِسْرَائِيل عَنْ السُّدِّيّ عَنْ مُرَّة عَنْ عَبْد اللَّه هُوَ اِبْن مَسْعُود " وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدهَا " قَالَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " يَرِد النَّاس كُلّهمْ ثُمَّ يَصْدُرُونَ عَنْهَا بِأَعْمَالِهِمْ
" وَرَوَاهُ التِّرْمِذِيّ عَنْ عَبْد بْن حُمَيْد عَنْ عُبَيْد اللَّه عَنْ إِسْرَائِيل عَنْ السُّدِّيّ بِهِ وَرَوَاهُ مِنْ طَرِيق شُعْبَة عَنْ السُّدِّيّ عَنْ مُرَّة عَنْ اِبْن مَسْعُود مَرْفُوعًا هَكَذَا وَقَعَ هَذَا الْحَدِيث هَاهُنَا مَرْفُوعًا وَقَدْ رَوَاهُ أَسْبَاط عَنْ السُّدِّيّ عَنْ مُرَّة عَنْ عَبْد اللَّه بْن مَسْعُود قَالَ : يَرِد النَّاس جَمِيعًا الصِّرَاط وَوُرُودهمْ قِيَامهمْ حَوْل النَّار ثُمَّ يَصْدُرُونَ عَنْ الصِّرَاط بِأَعْمَالِهِمْ فَمِنْهُمْ مَنْ يَمُرّ مِثْل الْبَرْق وَمِنْهُمْ مَنْ يَمُرّ مِثْل الرِّيح وَمِنْهُمْ مَنْ يَمُرّ مِثْل الطَّيْر وَمِنْهُمْ مَنْ يَمُرّ كَأَجْوَد الْخَيْل وَمِنْهُمْ مَنْ يَمُرّ كَأَجْوَد الْإِبِل وَمِنْهُمْ مَنْ يَمُرّ كَعَدْوِ الرَّجُل حَتَّى إِنَّ آخِرهمْ مَرًّا رَجُل نُوره عَلَى مَوْضِع إِبْهَامَيْ قَدَمَيْهِ يَمُرّ فَيَتَكَفَّأ بِهِ الصِّرَاط وَالصِّرَاط دَحْض مَزَلَّة عَلَيْهِ حَسَك كَحَسَكِ الْقَتَاد حَافَّتَاهُ مَلَائِكَة مَعَهُمْ كَلَالِيب مِنْ النَّار يَخْتَطِفُونَ بِهَا النَّاس وَذَكَرَ تَمَام الْحَدِيث رَوَاهُ اِبْن أَبِي حَاتِم

. وَقَالَ اِبْن جَرِير حَدَّثَنَا خَلَّاد بْن أَسْلَمَ حَدَّثَنَا النَّضْر حَدَّثَنَا إِسْرَائِيل أَخْبَرَنَا أَبُو إِسْحَاق عَنْ أَبِي الْأَحْوَص عَنْ عَبْد اللَّه قَوْله " وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدهَا " قَالَ الصِّرَاط عَلَى جَهَنَّم مِثْل حَدّ السَّيْف فَتَمُرّ الطَّبَقَة الْأُولَى كَالْبَرْقِ وَالثَّانِيَة كَالرِّيحِ وَالثَّالِثَة كَأَجْوَد الْخَيْل وَالرَّابِعَة كَأَجْوَد الْبَهَائِم ثُمَّ يَمُرُّونَ وَالْمَلَائِكَة يَقُولُونَ اللَّهُمَّ سَلِّمْ سَلِّمْ وَلِهَذَا شَوَاهِد فِي الصَّحِيحَيْنِ وَغَيْرهمَا مِنْ رِوَايَة أَنَس وَأَبِي سَعِيد وَأَبِي هُرَيْرَة وَجَابِر وَغَيْرهمْ مِنْ الصَّحَابَة رَضِيَ اللَّه عَنْهُمْ .

وَقَالَ اِبْن جَرِير حَدَّثَنِي يَعْقُوب حَدَّثَنَا اِبْن عُلَيَّة عَنْ الْجَرِيرِيّ عَنْ أَبِي السُّلَيْك عَنْ غُنَيْم بْن قَيْس قَالَ ذَكَرُوا وُرُود النَّار فَقَالَ كَعْب : تُمْسِك النَّار النَّاس كَأَنَّهَا مَتْن إِهَالَة حَتَّى يَسْتَوِي عَلَيْهَا أَقْدَام الْخَلَائِق بَرّهمْ وَفَاجِرهمْ ثُمَّ يُنَادِيهَا مُنَادٍ أَنْ أَمْسِكِي أَصْحَابك وَدَعِي أَصْحَابِي قَالَ فَتَخْسِف بِكُلِّ وَلِيّ لَهَا هِيَ أَعْلَم بِهِمْ مِنْ الرَّجُل بِوَلَدِهِ وَيَخْرُج الْمُؤْمِنُونَ نَدِيَّة ثِيَابهمْ قَالَ كَعْب مَا بَيْن مَنْكِبَيْ الْخَازِن مِنْ خَزَنَتهَا مَسِيرَة سَنَة مَعَ كُلّ وَاحِد مِنْهُمْ عَمُود ذُو شُعْبَتَيْنِ يَدْفَع بِهِ الدَّفْع فَيَصْرَع بِهِ فِي النَّار سَبْعمِائَةِ أَلْف

وَقَالَ الْإِمَام أَحْمَد حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَة حَدَّثَنَا الْأَعْمَش عَنْ أَبِي سُفْيَان عَنْ جَابِر عَنْ أُمّ مُبَشِّر عَنْ حَفْصَة قَالَتْ قَالَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " إِنِّي لَأَرْجُو أَنْ لَا يَدْخُل النَّار إِنْ شَاءَ اللَّه أَحَد شَهِدَ بَدْرًا وَالْحُدَيْبِيَة " قَالَتْ فَقُلْت أَلَيْسَ اللَّه يَقُول " وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدهَا " قَالَتْ : فَسَمِعْته يَقُول " ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اِتَّقَوْا وَنَذَرَ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيًّا "

وَقَالَ أَحْمَد أَيْضًا حَدَّثَنَا اِبْن إِدْرِيس حَدَّثَنَا الْأَعْمَش عَنْ أَبِي سُفْيَان عَنْ جَابِر عَنْ أُمّ مُبَشِّر اِمْرَأَة زَيْد بْن حَارِثَة قَالَتْ كَانَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي بَيْت حَفْصَة فَقَالَ : " لَا يَدْخُل النَّار أَحَد شَهِدَ بَدْرًا وَالْحُدَيْبِيَة " قَالَتْ حَفْصَة أَلَيْسَ اللَّه يَقُول " وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدهَا " فَقَالَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اِتَّقَوْا " الْآيَة

وَفِي الصَّحِيحَيْنِ مِنْ حَدِيث الزُّهْرِيّ عَنْ سَعِيد عَنْ أَبِي هُرَيْرَة رَضِيَ اللَّه عَنْهُ قَالَ : قَالَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " لَا يَمُوت لِأَحَدٍ مِنْ الْمُسْلِمِينَ ثَلَاثَة مِنْ الْوَلَد تَمَسّهُ النَّار إِلَّا تَحِلَّة الْقَسَم " . وَقَالَ عَبْد الرَّزَّاق قَالَ مَعْمَر أَخْبَرَنِي الزُّهْرِيّ عَنْ اِبْن الْمُسَيِّب عَنْ أَبِي هُرَيْرَة أَنَّ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " مَنْ مَاتَ لَهُ ثَلَاثَة لَمْ تَمَسّهُ النَّار إِلَّا تَحِلَّة الْقَسَم " يَعْنِي الْوُرُود وَقَالَ أَبُو دَاوُد الطَّيَالِسِيّ حَدَّثَنَا زَمْعَة عَنْ الزُّهْرِيّ عَنْ سَعِيد بْن الْمُسَيِّب عَنْ أَبِي هُرَيْرَة قَالَ سَمِعْت رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُول : " لَا يَمُوت لِمُسْلِمٍ ثَلَاثَة مِنْ الْوَلَد فَتَمَسّهُ النَّار إِلَّا تَحِلَّة الْقَسَم " قَالَ الزُّهْرِيّ كَأَنَّهُ يُرِيد هَذِهِ الْآيَة " وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدهَا كَانَ عَلَى رَبّك حَتْمًا مَقْضِيًّا

" وَقَالَ اِبْن جَرِير حَدَّثَنِي عِمْرَان بْن بَكَّار الْكُلَاعِيّ حَدَّثَنَا أَبُو الْمُغِيرَة حَدَّثَنَا عَبْد الرَّحْمَن بْن يَزِيد بْن تَمِيم حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيل بْن عُبَيْد اللَّه عَنْ أَبِي صَالِح عَنْ أَبِي هُرَيْرَة قَالَ

" وَقَالَ الْإِمَام أَحْمَد حَدَّثَنَا حَسَن حَدَّثَنَا اِبْن لَهِيعَة حَدَّثَنَا زَبَّان بْن فَائِد عَنْ سَهْل بْن مُعَاذ بْن أَنَس الْجُهَنِيّ عَنْ أَبِيهِ عَنْ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " مَنْ قَرَأَ قُلْ هُوَ اللَّه أَحَد حَتَّى يَخْتِمهَا عَشْر مَرَّات بَنَى اللَّه لَهُ قَصْرًا فِي الْجَنَّة " فَقَالَ عُمَر إِذًا نَسْتَكْثِر يَا رَسُول اللَّه فَقَالَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " اللَّه أَكْثَر وَأَطْيَب " وَقَالَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " مَنْ قَرَأَ أَلْف آيَة فِي سَبِيل اللَّه كُتِبَ يَوْم الْقِيَامَة مَعَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا إِنْ شَاءَ اللَّه وَمَنْ حَرَسَ مِنْ وَرَاء الْمُسْلِمِينَ فِي سَبِيل اللَّه مُتَطَوِّعًا لَا بِأَجْرِ سُلْطَان لَمْ يَرَ النَّار بِعَيْنَيْهِ إِلَّا تَحِلَّة الْقَسَم " قَالَ اللَّه تَعَالَى : " وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدهَا " وَإِنَّ الذِّكْر فِي سَبِيل اللَّه يُضَاعَف فَوْق النَّفَقَة بِسَبْعِمِائَةِ ضِعْف

وَفِي رِوَايَة بِسَبْعِمِائَةِ أَلْف ضِعْف وَرَوَى أَبُو دَاوُد عَنْ أَبِي الطَّاهِر عَنْ اِبْن وَهْب وَعَنْ يَحْيَى بْن أَيُّوب كِلَاهُمَا عَنْ زَبَّان عَنْ سَهْل عَنْ أَبِيهِ عَنْ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " إِنَّ الصَّلَاة عَلَيَّ وَالصِّيَام وَالذِّكْر يُضَاعَف عَلَى النَّفَقَة فِي سَبِيل اللَّه بِسَبْعِمِائَةِ ضِعْف " وَقَالَ عَبْد الرَّزَّاق عَنْ مَعْمَر عَنْ قَتَادَة قَوْله " وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدهَا " قَالَ هُوَ الْمَمَرّ عَلَيْهَا . وَقَالَ عَبْد الرَّحْمَن بْن زَيْد بْن أَسْلَمَ فِي قَوْله " وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدهَا " قَالَ وُرُود الْمُسْلِمِينَ الْمُرُور عَلَى الْجِسْر بَيْن ظَهْرَانَيْهَا وَوُرُود الْمُشْرِكِينَ أَنْ يَدْخُلُوهَا
وَقَالَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " الزَّالُّونَ وَالزَّالَّات يَوْمئِذٍ كَثِير وَقَدْ أَحَاطَ بِالْجِسْرِ يَوْمئِذٍ سِمَاطَانِ مِنْ الْمَلَائِكَة دُعَاؤُهُمْ يَا اللَّه سَلِّمْ سَلِّمْ " وَقَالَ السُّدِّيّ عَنْ مُرَّة عَنْ اِبْن مَسْعُود فِي قَوْله " كَانَ عَلَى رَبّك حَتْمًا مَقْضِيًّا " قَالَ قَسَمًا وَاجِبًا : وَقَالَ مُجَاهِد حَتْمًا قَالَ قَضَاء .
(تفسير ابن كثير)

hoor69
10-22-2005, 04:55 PM
الاجابات عن يوم 17


سؤال القراءة :


ذكر الله في سورة الانبياء انبياء كثيرون..من هم.ومن من الانبياء الذين تعرفينهم لم يتم ذكره في هذه السورة.


]موسى وهارون
ابراهيم
اسحاق
يعقوب
لوط
نوح
داوود
سليمان
ايوب
اسماعيل
ادريس
ذو الكفل
ذو النون
زكريا
يحيى
عيسى اية 91
قوله تعالى (وجعلناها وابنها...)

سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم..في قوله (وما ارسلناك الا رحمة للعالمين)

لم يذكر في هذه السورة
سيدنا هود وصالح ويوسف وشعيب[/SIZE]


سؤال التفسير


سورة الحج ورد بها عدة الفاظ خاصة بالحج منها ما يلي .اذكري معنى كل منها

اية25 ما معنى الباد .....

" وقوله " الذي جعلناه للناس سواء العاكف فيه والباد " أي يمنعون الناس عن الوصول إلى المسجد الحرام وقد جعله الله شرعا سواء لا فرق فيه بين المقيم فيه والنائي عنه البعيد الدار منه
" سواء العاكف فيه والباد " ومن ذلك استواء الناس في رباع مكة وسكناها كما قال علي بن أبي طلحة عن ابن عباس في قوله " سواء العاكف فيه والباد" قال ينزل أهل مكة وهم في المسجد الحرام وقال مجاهد سواء العاكف فيه والباد " أهل مكة وغيرهم فيه سواء في المنازل وكذا قال أبو صالح وعبد الرحمن بن سابط وعبد الرحمن بن زيد بن أسلم وقال عبد الرزاق عن معمر عن قتادة سواء فيه أهله وغير أهله وهذه المسألة هي التي اختلف فيها الشافعي وإسحاق بن راهويه بمسجد الخيف وأحمد بن حنبل حاضر أيضا فذهب الشافعي رحمه الله إلى أن رباع مكة تملك وتورث وتؤجر واحتج بحديث الزهري عن علي بن الحسن عن عمرو بن عثمان عن أسامة بن زيد قال قلت يا رسول الله أننزل غدا في دارك بمكة ؟ فقال " وهل ترك لنا عقيل من رباع " ثم قال " لا يرث الكافر المسلم ولا المسلم الكافر" وهذا الحديث مخرج في الصحيحي

ن وبما ثبت أن عمر بن الخطاب اشترى من صفوان بن أمية دارا بمكة فجعلها سجنا بأربعة آلاف درهم وبه قال طاوس وعمرو بن دينار وذهب إسحاق بن راهويه إلى أنها لا تورث ولا تؤجر وهو مذهب طائفة من السلف ونص عليه مجاهد وعطاء واحتج إسحاق بن راهويه بما رواه ابن ماجه عن أبي بكر بن أبي شيبة عن عيسى بن يونس عن عمر بن سعيد بن أبي حيوة عن عثمان بن أبي سليمان عن علقمة بن نضلة قال : توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر وعمر وما تدعى رباع مكة إلا السوائب من احتاج سكن ومن استغنى أسكن وقال عبد الرزاق بن مجاهد عن أبيه عن عبد الله بن عمرو أنه قال لا يحل بيع دور مكة ولا كراؤها وقال أيضا عن ابن جريج كان عطاء ينهى عن الكراء في الحرم وأخبرني أن عمر بن الخطاب كان ينهى عن تبويب دور مكة لأن ينزل الحاج في عرصاتها فكان أول من بوب داره سهيل بن عمرو فأرسل إليه عمر بن الخطاب في ذلك فقال أنظرني يا أمير المؤمنين إني كنت امرأ تاجرا فأردت أن أتخذ بابين يحبسان لي ظهري قال فلك ذلك إذا وقال عبد الرزاق عن معمر عن منصور عن مجاهد أن عمر بن الخطاب قال يا أهل مكة لا تتخذوا لدوركم أبوابا لينزل البادي حيث يشاء

قال وأخبرنا معمر عمن سمع عطاء يقول" سواء العاكف فيه والباد " قال ينزلون حيث شاءوا
وروى الدارقطني من حديث ابن أبي نجيح عن عبد الله بن عمرو موقوفا " من أكل كراء بيوت مكة أكل نارا

" وتوسط الإمام أحمد فقال تملك وتورث ولا تؤجر جمعا بين الأدلة والله أعلم وقوله"



اية29 ما معنى ليقضوا تفثهم

قال علي بن أبي طلحة عن ابن عباس هو وضع الإحرام من حلق الرأس ولبس الثياب وقص الأظافر ونحو ذلك وهكذا روى عطاء ومجاهد عنه وكذا قال عكرمة ومحمد بن كعب القرظي وقال عكرمة عن ابن عباس " ثم ليقضوا تفثهم " قال التفث المناسك

اية36 ما معنى صواف /القانع والمعتر

صواف
وقال الأعمش عن أبي ظبيان عن ابن عباس في قوله" فاذكروا اسم الله عليها صواف " قال قيام على ثلاث قوائم معقولة يدها اليسرى يقول بسم الله والله أكبر لا إله إلا الله اللهم منك ولك
: وكذلك روي عن مجاهد وعلي بن أبي طلحة والعوفي عن ابن عباس نحو هذا . وقال ليث عن مجاهد إذا عقلت رجلها اليسرى قامت على ثلاث وروى ابن أبي نجيح عنه نحوه وقال الضحاك يعقل رجلا فتكون على ثلاث .

وفي الصحيحين عن ابن عمر أنه أتى على رجل قد أناخ بدنة وهو ينحرها فقال ابعثها قياما مقيدة سنة أبي القاسم وعن جابر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه كانوا ينحرون البدن معقولة اليسرى قائمة على ما بقي من قوائمها رواه أبو داود وقال ابن لهيعة حدثني عطاء بن دينار أن سالم بن عبد الله قال لسليمان بن عبد الملك قف من شقها الأيمن وانحر من شقها الأيسر

وفي صحيح مسلم عن جابر في صفة حجة الوداع قال فيه فنحر رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده ثلاثا وستين بدنة جعل يطعنها بحربة في يده وقال عبد الرزاق أخبرنا معمر عن قتادة قال في حرف ابن مسعود " صوافن " أي معقلة قياما

وقال سفيان الثوري عن منصور عن مجاهد من قرأها صوافن قال معقولة
ومن قرأها صواف قال تصف بين يديها

وقال طاوس والحسن وغيرهما " فاذكروا اسم الله عليها صوافي" يعني خالصة لله عز وجل

وكذا رواه مالك عن الزهري وقال عبد الرحمن بن زيد صوافي ليس فيها شرك كشرك الجاهلية لأصنامهم
[SIZE=5]وقوله " فإذا وجبت جنوبها " قال ابن أبي نجيح عن مجاهد يعني سقطت إلى الأرض
وهو رواية عن ابن عباس وكذا قال مقاتل بن حيان وقال العوفي عن ابن عباس فإذا وجبت جنوبها يعني نحرت وقال عبد الرحمن بن زيد بن أسلم فإذا وجبت جنوبها يعني ماتت
وهذا القول هو مراد ابن عباس ومجاهد فإنه لا يجوز الأكل من البدنة إذا نحرت حتى تموت وتبرد حركتها
وقد جاء في حديث مرفوع " لا تعجلوا النفوس أن تزهق
" وقد رواه الثوري في جامعه عن أيوب عن يحيى بن أبي كثير فرافصة الحنفي عن عمر بن الخطاب أنه قال ذلك ويؤيده حديث شداد بن أوس في صحيح مسلم " إن الله كتب الإحسان على كل شيء فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبحة وليحد أحدكم شفرته وليرح ذبيحته "

وعن أبي واقد الليثي قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ما قطع من البهيمة وهي حية فهو ميتة

" رواه أحمد وأبو داود والترمذي وصححه وقوله " فكلوا منها وأطعموا القانع والمعتر " قال بعض السلف قوله : " فكلوا منها " أمر إباحة وقال مالك يستحب ذلك وقال غيره يجب وهو وجه لبعض الشافعية واختلفوا في المراد بالقانع والمعتر
فقال العوفي عن ابن عباس القانع المستغني بما أعطيته وهو في بيته والمعتر الذي يتعرض لك ويلم بك أن تعطيه من اللحم ولا يسأل
وكذا قال مجاهد ومحمد بن كعب القرظي وقال علي بن أبي طلحة عن ابن عباس القانع المتعفف والمعتر السائل

وهذا قول قتادة وإبراهيم النخعي ومجاهد في رواية عنه وقال ابن عباس وعكرمة وزيد بن أسلم والكلبي والحسن البصري ومقاتل بن حيان ومالك بن أنس القانع هو الذي يقنع إليك ويسألك والمعتر الذي يعتريك يتضرع ولا يسألك

وهذا لفظ الحسن وقال سعيد بن جبير القانع هو السائل قال أما سمعت قول الشماخ : لمال المرء يصلحه فيغني مفاقره أعف من القنوع قال يغني من السؤال وبه قال ابن زيد وقال زيد بن أسلم القانع المسكين الذي يطوف والمعتر الصديق والضعيف الذي يزور
وهو رواية عن ابنه عبد الرحمن بن زيد أيضا وعن مجاهد أيضا القانع جارك الغني الذي يبصر ما يدخل بيتك والمعتر الذي يعتزل من الناس

وعنه أن القانع هو الطامع والمعتر هو الذي يعتر بالبدن من غني أو

فقير وعكرمة نحوه وعنه القانع أهل مكة واختار ابن جرير أن القانع هو السائل لأنه من أقنع بيده إذا رفعها للسؤال والمعتر من الاعتراء وهو الذي يتعرض لأكل اللحم
وقد احتج بهذه الآية الكريمة من ذهب من العلماء إلى أن الأضحية تجزأ ثلاثة أجزاء فثلث لصاحبها يأكله وثلث يهديه لأصحابه وثلث يتصدق به على الفقراء لأنه تعالى قال " فكلوا منها وأطعموا القانع والمعتر "
وفي الحديث الصحيح أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال للناس " إني كنت نهيتكم عن ادخار لحوم الأضاحي فوق ثلاث فكلوا وادخروا ما بدا لكم " وفي رواية " فكلوا وادخروا وتصدقوا" وفي رواية " فكلوا وأطعموا وتصدقوا " والقول الثاني : إن المضحي يأكل النصف ويتصدق بالنصف لقوله في الآية المتقدمة " فكلوا منها وأطعموا البائس الفقير " ولقوله في الحديث " فكلوا وادخروا وتصدقوا " فإن أكل الكل فقيل لا يضمن شيئا وبه قال ابن سريج من الشافعية وقال بعضهم يضمنها كلها بمثلها أو قيمتها وقيل يضمن نصفها وقيل ثلثها وقيل أدنى جزء منها وهو المشهور من مذهب الشافعي وأما الجلود ففي مسند أحمد عن قتادة ابن النعمان في حديث الأضاحي " فكلوا وتصدقوا واستمتعوا بجلودها ولا تبيعوها " ومن العلماء من رخص في بيعها ومنهم من قال يقاسم الفقراء فيها والله أعلم " مسألة " عن البراء بن عازب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن أول ما نبدأ به في يومنا هذا أن نصلي ثم نرجع فننحر فمن فعل فقد أصاب سنتنا ومن ذبح قبل الصلاة فإنما هو لحم قدمه لأهله ليس من النسك في شيء " أخرجاه فلهذا قال الشافعي وجماعة من العلماء إن أول وقت ذبح الأضاحي إذا طلعت الشمس يوم النحر ومضى قدر صلاة العيد والخطبتين زاد أحمد وأن يذبح الإمام بعد ذلك لما جاء في صحيح مسلم وأن لا تذبحوا حتى يذبح الإمام ; وقال أبو حنيفة أما أهل السواد من القرى ونحوها فلهم أن يذبحوا بعد طلوع الفجر إذ لا صلاة عيد تشرع عنده لهم وأما أهل الأمصار فلا يذبحوا حتى يصلي الإمام والله أعلم . ثم قيل لا يشرع الذبح إلا يوم النحر وحده وفي يوم النحر لأهل الأمصار لتيسر الأضاحي عندهم وأما أهل القرى فيوم النحر وأيام التشريق بعده وبه قال سعيد بن جبير وقيل يوم النحر ويوم بعده للجميع وقيل ويومان بعده وبه قال الإمام أحمد وقيل يوم النحر وثلاثة أيام التشريق بعده وبه قال الشافعي لحديث جبير بن مطعم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " أيام التشريق كلها ذبح " رواه أحمد وابن حبان وقيل إن وقت الذبح يمتد إلى آخر ذي الحجة وبه قال إبراهيم النخعي وأبو سلمة بن عبد الرحمن وهو قول غريب وقوله " كذلك سخرناها لكم لعلكم تشكرون " يقول تعالى من أجل هذا " سخرناها لكم " أي ذللناها لكم وجعلناها منقادة لكم خاضعة إن شئتم ركبتم وإن شئتم حلبتم وإن شئتم ذبحتم كما قال تعالى " أولم يروا أنا خلقنا لهم مما عملت أيدينا أنعاما فهم لها مالكون " - إلى قوله -" أفلا يشكرون " وقال في هذه الآية الكريمة " كذلك سخرناها لكم لعلكم تشكرون " .

hoor69
10-22-2005, 05:31 PM
الاجابات عن يوم 18

سؤال القراءة

ورد في الجزء18 قصة حديث الافك..اذكري الايات واسم السورة ونبذة عما تعرفينه عن هذه القصة.


جاء ذكر حديث الافك في سورة النور الايات 11حتى 21


حديث الافك

وقال الإمام أحمد حدثنا عبد الرزاق حدثنا معمر عن الزهري قال أخبرني سعيد بن المسيب وعروة بن الزبير وعلقمة بن وقاص وعبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود عن حديث عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم حين قال لها أهل الإفك ما قالوا فبرأها الله تعالى وكلهم قد حدثني بطائفة من حديثها وبعضهم كان أوعى لحديثها من بعض وأثبت له اقتصاصا وقد وعيت عن كل رجل منهم الحديث الذي حدثني عن عائشة وبعض حديثهم يصدق بعضا : ذكروا أن عائشة رضي الله عنها زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت : " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يخرج لسفر أقرع بين نسائه فأيتهن خرج سهمها خرج بها رسول الله صلى الله عليه وسلم معه قالت عائشة رضي الله عنها فأقرع بيننا في غزوة غزاها فخرج فيها سهمي وخرجت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وذلك بعدما نزل الحجاب فأنا أحمل في هودجي وأنزل فيه فسرنا حتى إذا فرغ رسول الله صلى الله عليه وسلم من غزوته تلك وقفل ودنونا من المدينة آذن ليلة بالرحيل فقمت حين آذن بالرحيل فمشيت حتى جاوزت الجيش فلما قضيت شأني أقبلت إلى رحلي فلمست صدري فإذا عقد لي من جزع أظفار قد انقطع فرجعت فالتمست عقدي فحبسني ابتغاؤه وأقبل الرهط الذين كانوا يرحلونني فاحتملوا هودجي فرحلوه على بعيري الذي كنت أركب وهم يحسبون أني فيه قالت وكان النساء إذ ذاك خفافا لم يثقلن ولم يغشهن اللحم إنما يأكلن العلقة من الطعام فلم يستنكر القوم خفة الهودج حين رفعوه وحملوه وكنت جارية حديثة السن فبعثوا الجمل وساروا ووجدت عقدي بعدما استمر الجيش فجئت منازلهم وليس بها داع ولا مجيب فتيممت منزلي الذي كنت فيه وظننت أن القوم سيفقدونني فيرجعون إلي فبينا أنا جالسة في منزلي غلبتني عيناي فنمت وكان صفوان بن المعطل السلمي ثم الذكواني قد عرس من وراء الجيش فأدلج فأصبح عند منزلي فرأى سواد إنسان نائم فأتاني فعرفني حين رآني وكان قد رآني قبل الحجاب فاستيقظت باسترجاعه حين عرفني فخمرت وجهي بجلبابي والله ما كلمني كلمة ولا سمعت منه كلمة غير استرجاعه حين أناخ راحلته فوطئ على يدها فركبتها فانطلق يقود بي الراحلة حتى أتينا الجيش بعدما نزلوا موغرين في نحر الظهيرة فهلك من هلك من شأني وكان الذي تولى كبره عبد الله بن أبي بن سلول فقدمنا المدينة فاشتكيت حين قدمناها شهرا والناس يفيضون في قول أهل الإفك ولا أشعر بشيء من ذلك وهو يريبني في وجعي أني لا أرى من رسول الله صلى الله عليه وسلم اللطف الذي أرى منه حين أشتكي إنما يدخل رسول الله صلى الله عليه وسلم فيسلم . ثم يقول " كيف تيكم ؟ " فذلك الذي يريبني ولا أشعر بالشر حتى خرجت بعدما نقهت وخرجت معي أم مسطح قبل المناصع وهو متبرزنا ولا نخرج إلا ليلا إلى ليل وذلك قبل أن نتخذ الكنف قريبا من بيوتنا وأمرنا أمر العرب الأول في التنزه في البرية وكنا نتأذى بالكنف أن نتخذها في بيوتنا فانطلقت أنا وأم مسطح وهي بنت أبي رهم بن المطلب بن عبد مناف وأمها ابنة صخر بن عامر خالة أبي بكر الصديق وابنها مسطح بن أثاثة بن عباد بن عبد المطلب فأقبلت أنا وابنة أبي رهم أم مسطح قبل بيتي حين فرغنا من شأننا فعثرت أم مسطح في مرطها فقالت : تعس مسطح فقلت لها : بئسما قلت تسبين رجلا شهد بدرا ؟ فقالت أي هنتاه ألم تسمعي ما قال ؟ قلت : وماذا قال ؟ قالت فأخبرتني بقول أهل الإفك فازددت مرضا إلى مرضي فلما رجعت إلى بيتي دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم فسلم ثم قال : " كيف تيكم ؟ " فقلت له : أتأذن لي أن آتي أبوي قالت وأنا حينئذ أريد أن أتيقن الخبر من قبلهما فأذن لي رسول الله صلى الله عليه وسلم فجئت أبوي فقلت لأمي : يا أمتاه ما يتحدث الناس به ؟ فقالت : أي بنية هوني عليك فوالله لقلما كانت امرأة قط وضيئة عند رجل يحبها ولها ضرائر إلا أكثرن عليها . قالت فقلت : سبحان الله أوقد تحدث الناس بها ؟ فبكيت تلك الليلة حتى أصبحت لا يرقأ لي دمع ولا أكتحل بنوم ثم أصبحت أبكي قالت فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم علي بن أبي طالب وأسامة بن زيد حين استلبث الوحي يسألهما ويستشيرهما في فراق أهله قالت فأما أسامة بن زيد فأشار على رسول الله صلى الله عليه وسلم بالذي يعلم من براءة أهله وبالذي يعلم في نفسه لهم من الود فقال أسامة : يا رسول الله أهلك ولا نعلم إلا خيرا. وأما علي بن أبي طالب فقال : يا رسول الله لم يضيق الله عليك والنساء سواها كثير وإن تسأل الجارية تصدقك الخبر قالت فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم بريرة فقال : " أي بريرة هل رأيت من شيء يريبك من عائشة " فقالت له بريرة : والذي بعثك بالحق إن رأيت منها أمرا قط أغمصه عليها أكثر من أنها جارية حديثة السن تنام عن عجين أهلها فتأتي الداجن فتأكله . فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم من يومه فاستعذر من عبد الله بن أبي بن سلول قالت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على المنبر : " يا معشر المسلمين من يعذرني من رجل قد بلغني أذاه في أهلي فوالله ما علمت على أهلي إلا خيرا ولقد ذكروا رجلا ما علمت عليه إلا خيرا وما كان يدخل على أهلي إلا معي " فقام سعد بن معاذ الأنصاري رضي الله عنه فقال أنا أعذرك منه يا رسول الله إن كان من الأوس ضربنا عنقه وإن كان من إخواننا من الخزرج أمرتنا ففعلنا بأمرك . قالت فقام سعد بن عبادة وهو سيد الخزرج وكان رجلا صالحا ولكن احتملته الحمية فقال لسعد بن معاذ : كذبت لعمر الله لا تقتله ولا تقدر على قتله ولو كان من رهطك ما أحببت أن يقتل فقام أسيد بن حضير وهو ابن عم سعد بن معاذ فقال لسعد بن عبادة : كذبت لعمر الله لنقتلنه فإنك منافق تجادل عن المنافق فتثاور الحيان الأوس والخزرج حتى هموا أن يقتتلوا ورسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر فلم يزل رسول الله صلى الله عليه وسلم يخفضهم حتى سكتوا وسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت : وبكيت يومي ذلك لا يرقأ لي دمع ولا أكتحل بنوم وأبواي يظنان أن البكاء فالق كبدي قالت فبينما هما جالسان عندي وأنا أبكي إذ استأذنت علي امرأة من الأنصار فأذنت لها فجلست تبكي معي فبينا نحن على ذلك إذ دخل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فسلم ثم جلس قالت ولم يجلس عندي منذ قيل ما قيل وقد لبث شهرا لا يوحى إليه في شأني شيء قالت فتشهد رسول الله صلى الله عليه وسلم حين جلس ثم قال " أما بعد يا عائشة فإنه قد بلغني عنك كذا وكذا فإن كنت بريئة فسيبرئك الله وإن كنت ألممت بذنب فاستغفري الله وتوبي إليه فإن العبد إذا اعترف بذنبه وتاب تاب الله عليه" قالت فلما قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم مقالته قلص دمعي حتى ما أحس منه قطرة فقلت لأبي أجب عني رسول الله فقال : والله ما أدري ما أقول لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت لأمي أجيبي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : والله ما أدري ما أقول لرسول الله صلى الله عليه وسلم قالت فقلت وأنا جارية حديثة السن لا أقرأ كثيرا من القرآن : والله لقد علمت لقد سمعتم بهذا الحديث حتى استقر في أنفسكم وصدقتم به فلئن قلت لكم إني بريئة والله يعلم أني بريئة لا تصدقونني ولئن اعترفت بأمر والله يعلم أني منه بريئة لا تصدقونني فوالله ما أجد لي ولكم مثلا إلا كما قال أبو يوسف " فصبر جميل والله المستعان على ما تصفون " قالت ثم تحولت فاضطجعت على فراشي قالت وأنا والله أعلم حينئذ أني بريئة وأن الله تعالى مبرئي ببراءتي ولكن والله ما كنت أظن أن ينزل في شأني وحي يتلى ولشأني كان أحقر في نفسي من أن يتكلم الله في بأمر يتلى ولكن كنت أرجو أن يرى رسول الله صلى الله عليه وسلم في النوم رؤيا يبرئني الله بها قالت : فوالله ما رام رسول الله صلى الله عليه وسلم مجلسه ولا خرج من أهل البيت أحد حتى أنزل الله تعالى على نبيه فأخذه ما كان يأخذه من البرحاء عند الوحي حتى إنه ليتحدر منه مثل الجمان من العرق وهو في يوم شات من ثقل القول الذي أنزل عليه . قالت فسري عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يضحك فكان أول كلمة تكلم بها أن قال " أبشري يا عائشة أما الله عز وجل فقد برأك " قالت فقالت لي أمي : قومي إليه فقلت : والله لا أقوم إليه ولا أحمد إلا الله عز وجل هو الذي أنزل براءتي وأنزل الله عز وجل " إن الذين جاءوا بالإفك عصبة منكم " العشر الآيات كلها فلما أنزل الله هذا في براءتي قال أبو بكر رضي الله عنه وكان ينفق على مسطح بن أثاثة لقرابته منه وفقره : والله لا أنفق عليه شيئا أبدا بعد الذي قال لعائشة فأنزل الله تعالى " ولا يأتل أولو الفضل منكم والسعة أن يؤتوا أولي القربى - إلى قوله - ألا تحبون أن يغفر الله لكم والله غفور رحيم " فقال أبو بكر : بلى والله إني لأحب أن يغفر الله لي فرجع إلى مسطح النفقة التي كان ينفق عليه. وقال والله لا أنزعها منه أبدا : قالت عائشة وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسأل زينب بنت جحش زوج النبي صلى الله عليه وسلم عن أمري فقال : " يا زينب ماذا علمت أو رأيت ؟ " فقالت يا رسول الله : أحمي سمعي وبصري والله ما علمت إلا خيرا قالت عائشة وهي التي كانت تساميني من أزواج النبي صلى الله عليه وسلم فعصمها الله تعالى بالورع وطفقت أختها حمنة بنت جحش تحارب لها فهلكت فيمن هلك . قال ابن شهاب فهذا ما انتهى إلينا من أمر هؤلاء الرهط أخرجه البخاري ومسلم في صحيحيهما من حديث الزهري . وهكذا رواه ابن إسحاق عن الزهري كذلك قال : وحدثني يحيى بن عباد بن عبد الله بن الزبير عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها وحدثني عبد الله بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم الأنصاري عن عمرة عن عائشة بنحو ما تقدم والله أعلم .[/SIZ

[SIZE=4]لا تحسبوه شرا لكم " أي يا آل أبي بكر " بل هو خير لكم " أي في الدنيا والآخرة لسان صدق في الدنيا ورفعة منازل في الآخرة وإظهار شرف لهم باعتناء الله تعالى بعائشة أم المؤمنين رضي الله عنها حيث أنزل الله براءتها في القرآن العظيم الذي" لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه " الآية ولهذا لما دخل عليها ابن عباس رضي الله عنه وعنها وهي في سياق الموت قال لها أبشري فإنك زوجة رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان يحبك ولم يتزوج بكرا غيرك ونزلت براءتك من السماء.

وقال ابن جرير في تفسيره حدثني محمد بن عثمان الواسطي حدثنا جعفر بن عون عن المعلي بن عرفان عن محمد بن عبد الله بن جحش قال : تفاخرت عائشة وزينب رضي الله عنهما فقالت زينب أنا التي نزل تزويجي من السماء وقالت عائشة أنا التي نزل عذري في كتاب الله حين حملني صفوان بن المعطل على الراحلة فقالت لها زينب يا عائشة ما قلت حين ركبتيها ؟ قالت حسبي الله ونعم الوكيل قالت قلت كلمة المؤمنين


سؤال التفسير

سورة النور تكلم الله فيها عن نفسه وضرب مثلا لنوره في قوله

اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ


ما معنى مشكاة..كوكب دري.. زيتونةلا شرقية ولا غربية.. يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسسه نار..


قال علي بن أبي طلحة عن ابن عباس " الله نور السموات والأرض " يقول : هادي أهل السموات والأرض
. قال ابن جريج قال مجاهد وابن عباس في قوله : " الله نور السموات والأرض " يدبر الأمر فيهما نجومهما وشمسهما وقمرهما

وقال ابن جرير حدثنا سليمان بن عمر بن خالد الرقي حدثنا وهب بن راشد عن فرقد أن أنس بن مالك قال : إن الله يقول نوري هدى
واختار هذا القول ابن جرير وقال أبو جعفر الرازي عن الربيع بن أنس عن أبي العالية عن أبي بن كعب في قوله تعالى : " الله نور السموات والأرض مثل نوره " قال : هو المؤمن الذي جعل الله الإيمان والقرآن في صدره فضرب الله مثله فقال " الله نور السموات والأرض " فبدأ بنور نفسه ثم ذكر نور المؤمن فقال مثل نور من آمن به قال فكان أبي بن كعب يقرؤها " مثل نور من آمن به " فهو المؤمن جعل الإيمان والقرآن في صدره وهكذا رواه سعيد بن جبير وقيس بن سعد عن ابن عباس أنه قرأها كذلك " مثل نور من آمن بالله"

وقرأ بعضهم " الله منور السموات والأرض " وقال الضحاك " الله نور السموات والأرض " وقال السدي في قوله " الله نور السموات والأرض " فبنوره أضاءت السموات والأرض وفي الحديث الذي رواه محمد بن إسحاق في السيرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال في دعائه يوم آذاه أهل الطائف " أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت به الظلمات وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة أن يحل بي غضبك أو ينزل بي سخطك لك العتبى حتى ترضى ولا حول ولا قوة إلا بالله "

وفي الصحيحين عن ابن عباس رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قام من الليل يقول : " اللهم لك الحمد أنت نور السموات والأرض ومن فيهن ولك الحمد أنت قيوم السموات والأرض ومن فيهن " الحديث

وعن ابن مسعود قال : إن ربكم ليس عنده ليل ولا نهار نور العرش من نور وجهه

وقوله تعالى " مثل نوره " في هذا الضمير قولان : " أحدهما " أنه عائد إلى الله عز وجل أي مثل هداه في قلب المؤمن قاله ابن عباس " كمشكاة " " والثاني " أن الضمير عائد إلى المؤمن الذي دل عليه سياق الكلام تقديره مثل نور المؤمن الذي في قلبه كمشكاة فشبه قلب المؤمن وما هو مفطور عليه من الهدى وما يتلقاه من القرآن المطابق لما هو مفطور عليه كما قال تعالى : " أفمن كان على بينة من ربه ويتلوه شاهد منه" فشبه قلب المؤمن في صفائه في نفسه بالقنديل من الزجاج الشفاف الجوهري وما يستمد به من القرآن والشرع بالزيت الجيد الصافي المشرق المعتدل الذي لا كدر فيه ولا انحراف فقوله " كمشكاة " قال ابن عباس ومجاهد ومحمد بن كعب وغير واحد : هو موضع الفتيلة من القنديل هذا هو المشهور

ولهذا قال بعده " فيها مصباح " وهو الزبالة التي تضيء . وقال العوفي عن ابن عباس قوله " الله نور السموات والأرض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح " وذلك أن اليهود قالوا لمحمد صلى الله عليه وسلم كيف يخلص نور الله من دون السماء ؟ فضرب الله مثل ذلك لنوره فقال تعالى : " الله نور السموات والأرض مثل نوره كمشكاة " والمشكاة كوة في البيت قال وهو مثل ضربه الله لطاعته فسمى الله طاعته نورا ثم سماها أنواعا شتى وقال ابن أبي نجيح عن مجاهد هي الكوة بلغة الحبشة وزاد بعضهم فقال : المشكاة الكوة التي لا منفذ لها وعن مجاهد : المشكاة الحدائد التي يعلق بها القنديل والقول الأول أولى وهو : أن المشكاة هو موضع الفتيلة من القنديل
ولهذا قال " فيها مصباح " وهو النور الذي في الزبالة قال أبي بن كعب : " المصباح " النور وهو القرآن والإيمان الذي في صدره وقال السدي : هو السراج

" المصباح في زجاجة " أي هذا الضوء مشرق في زجاجة صافية وقال أبي بن كعب وغير واحد : وهي نظير قلب المؤمن

" الزجاجة كأنها كوكب دري " قرأ بعضهم بضم الدال من غير همزة من الدر أي كأنها كوكب من در . وقرأ آخرون دريء ودريء بكسر الدال وضمها مع الهمزة من الدرء وهو الدفع وذلك أن النجم إذا رمي به يكون أشد استنارة من سائر الأحوال والعرب تسمي ما لا يعرف من الكواكب دراري
وقال أبي بن كعب : كوكب مضيء
وقال قتادة : مضيء مبين ضخم

" يوقد من شجرة مباركة
" أي يستمد من زيت زيتون شجرة مباركة

" زيتونة" بدل أو عطف بيان

" لا شرقية ولا غربية " أي ليست في شرقي بقعتها فلا تصل إليها الشمس من أول النهار ولا في غربها فيقلص عنها الفيء قبل الغروب بل هي في مكان وسط تعصرها الشمس من أول النهار إلى آخره فيجيء زيتها صافيا معتدلا مشرقا

وروى ابن أبي حاتم حدثنا محمد بن عمار قال حدثنا عبد الرحمن بن عبد الله بن سعد أخبرنا عمرو بن أبي قيس عن سماك بن حرب عن عكرمة عن ابن عباس في قوله " زيتونة لا شرقية ولا غربية " قال : هي شجرة بالصحراء لا يظلها شجر ولا جبل ولا كهف ولا يواريها شيء وهو أجود لزيتها

وقال يحيى بن سعيد القطان عن عمران بن حدير عن عكرمة في قوله تعالى " لا شرقية ولا غربية " قال : هي بصحراء ذلك أصفى لزيتها

وقال ابن أبي حاتم حدثنا أبي حدثنا أبو نعيم حدثنا عمر بن فروخ عن حبيب بن الزبير عن عكرمة وسأله رجل عن قوله تعالى" زيتونة لا شرقية ولا غربية " قال : تلك زيتونة بأرض فلاة إذا أشرقت الشمس أشرقت عليها فإذا غربت غربت عليها فذلك أصفى ما يكون من الزيت. وقال مجاهد في قوله : تعالى " لا شرقية ولا غربية" قال : ليست بشرقية لا تصيبها الشمس إذا غربت ولا غربية لا تصيبها الشمس إذا طلعت ولكنها شرقية وغربية تصيبها إذا طلعت وإذا غربت.

وعن سعيد بن جبير في قوله " زيتونة لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضيء " قال : هو أجود الزيت قال إذا طلعت الشمس أصابتها من صوب المشرق فإذا أخذت في الغروب أصابتها الشمس فالشمس تصيبها بالغداة والعشي فتلك لا تعد شرقية ولا غربية. وقال السدي قوله " زيتونة لا شرقية ولا غربية" يقول : ليست بشرقية يحوزها المشرق ولا غربية يحوزها المغرب دون المشرق ولكنها على رأس جبل أو في صحراء تصيبها الشمس النهار كله . وقيل المراد بقوله تعالى " لا شرقية ولا غربية " أنها في وسط الشجر ليست بادية للمشرق ولا للمغرب وقال أبو جعفر الرازي عن الربيع بن أنس عن أبي العالية عن أبي بن كعب في قول الله تعالى " زيتونة لا شرقية ولا غربية " قال : هي خضراء ناعمة لا تصيبها الشمس على أي حال كانت لا إذا طلعت ولا إذا غربت قال فكذلك هذا المؤمن قد أجير من أن يصيبه شيء من الفتن وقد يبتلى بها فيثبته الله فيها فهو بين أربع خلال إن قال صدق وإن حكم عدل وإن ابتلي صبر وإن أعطي شكر فهو في سائر الناس كالرجل الحي يمشي في قبور الأموات

قال ابن أبي حاتم حدثنا علي بن الحسين حدثنا مسدد قال حدثنا أبو عوانة عن أبي بشر عن سعيد بن جبير في قوله " زيتونة لا شرقية ولا غربية " قال : هي وسط الشجر لا تصيبها الشمس شرقا ولا غربا وقال عطية العوفي " لا شرقية ولا غربية " قال : هي شجرة في موضع من الشجر يرى ظل ثمرها في ورقها وهذه من الشجر لا تطلع عليها الشمس ولا تغرب وقال ابن أبي حاتم حدثنا محمد بن عمار حدثنا عبد الرحمن الدشتكي حدثنا عمرو بن أبي قيس عن عطاء عن سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي الله عنهما في قوله تعالى " لا شرقية ولا غربية " ليست شرقية ليس فيها غرب ولا غربية ليس فيها شرق ولكنها شرقية غربية وقال محمد بن كعب القرظي " لا شرقية ولا غربية " قال : هي القبلية وقال زيد بن أسلم : " لا شرقية ولا غربية " قال الشام وقال الحسن البصري لو كانت هذه الشجرة في الأرض لكانت شرقية أو غربية ولكنه مثل ضربه الله تعالى لنوره وقال الضحاك عن ابن عباس " توقد من شجرة مباركة " قال : رجل صالح " زيتونة لا شرقية ولا غربية " قال لا يهودي ولا نصراني وأولى هذه الأقوال القول الأول وهو أنها في مستوى من الأرض في مكان فسيح باد ظاهر ضاح للشمس تقرعه من أول النهار إلى آخره ليكون ذلك أصفى لزيتها وألطف كما قال غير واحد ممن تقدم ولهذا
قال تعالى " يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسسه نار

" قال عبد الرحمن بن زيد بن أسلم يعني كضوء إشراق الزيت

وقوله تعالى " نور على نور " قال العوفي عن ابن عباس يعني بذلك إيمان العبد وعمله وقال مجاهد والسدي يعني نور النار ونور الزيت وقال أبي بن كعب " نور على نور " فهو يتقلب في خمسة من النور فكلامه نور وعمله نور ومدخله نور ومخرجه نور ومصيره إلى نور يوم القيامة إلى الجنة وقال شمر بن عطية جاء ابن عباس إلى كعب الأحبار فقال حدثني عن قول الله تعالى " يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسسه نار " قال يكاد محمد صلى الله عليه وسلم يبين للناس ولو لم نتكلم أنه نبي كما يكاد ذلك الزيت أنه يضيء . وقال السدي في قوله " نور على نور " قال : نور النار ونور الزيت حين اجتمعا أضاءا ولا يضيء واحد بغير صاحبه كذلك نور القرآن ونور الإيمان حين اجتمعا فلا يكون واحد منهما إلا بصاحبه. وقوله تعالى : " يهدي الله لنوره من يشاء " أي يرشد الله إلى هدايته من يختاره كما جاء في الحديث الذي رواه الإمام أحمد حدثنا معاوية بن عمرو حدثنا إبراهيم بن محمد الفزاري حدثنا الأوزاعي حدثني ربيعة بن زيد عن عبد الله الديلمي عن عبد الله بن عمرو سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " إن الله تعالى خلق خلقه في ظلمة ثم ألقى عليهم من نوره يومئذ فمن أصاب من نوره يومئذ اهتدى ومن أخطأه ضل فلذلك أقول جف القلم على علم الله عز وجل " طريق أخرى عنه" قال البزار حدثنا أيوب عن سويد عن يحيى بن أبي عمرو الشيباني عن أبيه عن عبد الله بن عمرو سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " إن الله خلق خلقه في ظلمة فألقى عليهم نورا من نوره فمن أصابه من ذلك النور اهتدى ومن أخطأه ضل " ورواه البزار عن عبد الله بن عمرو من طريق آخر بلفظه وحروفه . وقوله تعالى " ويضرب الله الأمثال للناس والله بكل شيء عليم " لما ذكر تعالى هذا مثلا لنور هداه في قلب المؤمن ختم الآية بقوله " ويضرب الله الأمثال للناس والله بكل شيء عليم " أي هو أعلم بمن يستحق الهداية ممن يستحق الإضلال .

قال الإمام أحمد حدثنا أبو النضر حدثنا أبو معاوية حدثنا شيبان عن ليث عن عمرو بن مرة عن أبي البختري عن أبي سعيد الخدري قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " القلوب أربعة : قلب أجرد فيه مثل السراج يزهر وقلب أغلف مربوط على غلافه وقلب منكوس وقلب مصفح فأما القلب الأجرد فقلب المؤمن سراجه فيه نوره وأما القلب الأغلف فقلب الكافر وأما القلب المنكوس فقلب المنافق عرف ثم أنكر وأما القلب المصفح فقلب فيه إيمان ونفاق ومثل الإيمان فيه كمثل البقلة يمدها الماء الطيب ومثل النفاق فيه كمثل القرحة يمدها الدم والقيح . فأي المدتين غلبت على الأخرى غلبت عليه " إسناده جيد ولم يخرجوه .

hoor69
10-22-2005, 07:49 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



الليلة ليلة العشرين من رمضان اول العشر الاواخر من رمضان

نظام المسابقة في العشر الاواخر من رمضان

اتمنى ان شاء الله تعالى ان نتمكن من ختم القران الكريم يوم الجمعة القادم الموافق 25 رمضان اخر جمعة في رمضان بعد صلاة العصر حيث ان هناك ساعة ما بين العصر والمغرب يوم الجمعة ما دعا فيها احد بخير الا واستجيب له .
.
ولذلك اتمنى ان نجتمع بعد صلاة العصر يوم25رمضان نقرا سويا دعاء ختم القران سوف اكتبه لكم
مع ادعية اخرى فعسى ان نوافق تلك الساعة المباركة.وكم هي من فرحة باذن الله ان نختم القران وندعو معا دعاء ختم القران
وفيما تبقى من رمضان نلتقي يوميا نتحدث عن تجربة كل واحدة منا مع المسابقة ونتحاور في ايات لم يسعفنا الوقت كي نتكلم عنها في وقتها

.

واليكم جدول المسابقة ابتداء من اليوم 19 رمضان حتى الجمعة25 رمضان

يوم 19 الاسئلة في الجزء 19 حتى منتصف الجزء العشرين.

يوم 20 وحتى يوم 25 كل يوم جزء ونصف حتى نختم ان شاء الله يوم الجمعة 25 .



اليوم التاسع عشر من رمضان..الاسئلة في الجزء التاسع عشر حتى منتصف الجزء العشرين.

من الاية 21 من سورة الفرقان حتى الاية 50 من سورة القصص

سؤال القراءة :

ذكر الله تعالى قدرته في فصل الماء في البحار والانهار فلا يختلطان في
موضعين مختلفين من القران اذكري الايات واسم السورة في كل منهما


سؤال التفسير


سورة الشعراء لماذا سميت كذلك..وكيف وصفهم الله تعالى.
وما بال المؤمنين منهم

بقايا ود
10-23-2005, 03:46 AM
سؤال التفسير
سميت "سورة الشعراء" لأن الله تعالى ذكر فيها أخبار الشعراء، وذلك للرد على المشركين في زعمهم أن محمداً كان شاعراً، وأن ما جاء به من قبيل الشعر، فردَّ الله عليهم ذلك الكذب والبهتان بقوله {وَالشُّعَرَاءُ يَتَّبِعُهُمْ الْغَاوُونَ * أَلَمْ تَرَ أَنَّهُمْ فِي كُلِّ وَادٍ يَهِيمُونَ * وَأَنَّهُمْ يَقُولُونَ مَا لا يَفْعَلُونَ}؟ وبذلك ظهر الحق وبان.
{أَلَمْ تَرَ أَنَّهُمْ فِي كُلِّ وَادٍ يَهِيمُونَ} أي ألم تر أيها السامع العاقل أنهم يسلكون في المديح والهجاء كل طريق، يمدحون الشيء بعد أن ذمّوه، ويعظّمون الشخص بعد أن احتقروه قال الطبري: وهذا مثلٌ ضربه الله لهم في افتتانهم في الوجوه التي يُفتنون فيها بغير حق، فيمدحون بالباطل قوماً ويهجون آخرين {وَأَنَّهُمْ يَقُولُونَ مَا لا يَفْعَلُونَ} أي يكذبون فينسبون لأنفسهم ما لم يعملوه قال أبو حيان: أخبر تعالى عن الشعراء بالأحوال التي تخالف حال النبوة، إذْ أمرهُم كما ذُكر من اتّباع الغُواة لهم، وسلوكهم أفانين الكلام من مدح الشيء وذمّه، ونسبة ما لا يقع منهم إليهم، وهذا مخالف لحال النبوة فإِنها طريقة واحدة لا يتبعها إلا الراشدون، ثم استثنى تعالى فقال {إِلا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ } أي صدقوا في إيمانهم وأخلصوا في أعمالهم {وَذَكَرُوا اللَّهَ كَثِيرًا} أي لم يشغلهم الشعرُ عن ذكر الله ولم يجعلوه همَّهم ودينهم {وَانتَصَرُوا مِنْ بَعْدِ مَا ظُلِمُوا} أي هجوا المشركين دفاعاً عن الحق ونصرةً للإِسلام {وَسيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا} وعيدٌ عام في كل ظالم، تتفتت له القلوب وتتصدع لهوله الأكباد أي وسيعلم الظالمون المعادون لدعوة الله ومعهم الشعراء الغاوون {أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ}؟ أي أيَّ مرجع يرجعون إليه، وأي مصيرٍ يصيرون إليه؟ فإِنَّ مرجعهم إلى العقاب وهو شرُّ مرجع، ومصيرهم إلى النار وهو أقبح مصير.

shooshoo
10-23-2005, 05:31 AM
إجابات أسئلة اليوم السابع عشر :

1) سؤال القراءة :
ذر عدد من الأنبياء في سورة الأنبياء وهم : إبراهيم ، إسحاق ، يعقوب ، لوط ، نوح ، داود ، سليمان ، أيوب ، إسماعيل ، إدريس ، ذي الكفل ، ذي النون ( يونس ) ، زكريا ، عيسى .
أما الرسل الذين لم يذكروا في السورة ممن أذكرهم : محمد عليه الصلاة والسلام ، موسى وأخوه هارون ، هود ، صالح ، شعيب ، يوسف ، يحيى ، آدم ، الياس ، اليسع ..
وهذه نبذة مختصرة عن كل منهم :
آدم عليه السلام
أبو البشر، خلقه الله بيده وأسجد له الملائكة وعلمه الأسماء وخلق له زوجته وأسكنهما الجنة وأنذرهما أن لا يقربا شجرة معينة ولكن الشيطان وسوس لهما فأكلا منها فأنزلهما الله إلى الأرض ومكن لهما سبل العيش بها وطالبهما بعبادة الله وحده وحض الناس على ذلك، وجعله خليفته في الأرض، وهو رسول الله إلى أبنائه وهو أول الأنبياء
أيوب عليه السلام
من سلالة سيدنا إبراهيم كان من النبيين الموحى إليهم، كان أيوب ذا مال وأولاد كثيرين ولكن الله ابتلاه في هذا كله فزال عنه، وابتلي في جسده بأنواع البلاء واستمر مرضه 18 عاما اعتزله فيها الناس إلا امرأته صبرت وعملت لكي توفر قوت يومهما حتى عافاه الله من مرضه وأخلفه في كل ما ابتلي فيه، ولذلك يضرب المثل بأيوب في صبره وفي بلائه، روي أن الله يحتج يوم القيامة بأيوب عليه السلام على أهل البلاد
إبراهيم عليه السلام
هو خليل الله، اصطفاه الله برسالته وفضله على كثير من خلقه، كان إبراهيم يعيش في قوم يعبدون الكواكب، فلم يكن يرضيه ذلك، وأحس بفطرته أن هناك إلها أعظم حتى هداه الله واصطفاه برسالته، وأخذ إبراهيم يدعو قومه لوحدانية الله وعبادته ولكنهم كذبوه وحاولوا إحراقه فأنجاه الله من بين أيديهم، جعل الله الأنبياء من نسل إبراهيم فولد له إسماعيل وإسحاق، قام إبراهيم ببناء الكعبة مع إسماعيل
إدريس عليه السلام
كان صديقا نبيا ومن الصابرين، أول نبي بعث في الأرض بعد آدم، وهو أبو جد نوح، أنزلت عليه ثلاثون صحيفة، ودعا إلى وحدانية الله وآمن به ألف إنسان، وهو أول من خط بالقلم وأول من خاط الثياب ولبسها، وأول من نظر في علم النجوم وسيرها
إسحاق عليه السلام
هو ولد سيدنا إبراهيم من زوجته سارة، وقد كانت البشارة بمولده من الملائكة لإبراهيم وسارة لما مروا بهم مجتازين ذاهبين إلى مدائن قوم لوط ليدمروها عليهم لكفرهم وفجورهم، ذكره الله في القرآن بأنه "غلام عليم" جعله الله نبيا يهدي الناس إلى فعل الخيرات، جاء من نسله سيدنا يعقوب
إسماعيل عليه السلام
هو ابن إبراهيم البكر وولد السيدة هاجر، سار إبراهيم بهاجر - بأمر من الله - حتى وضعها وابنها في موضع مكة وتركهما ومعهما قليل من الماء والتمر ولما نفد الزاد جعلت السيدة هاجر تطوف هنا وهناك حتى هداها الله إلى ماء زمزم ووفد عليها كثير من الناس حتى جاء أمر الله لسيدنا إبراهيم ببناء الكعبة ورفع قواعد البيت، فجعل إسماعيل يأتي بالحجر وإبراهيم يبني حتى أتما البناء ثم جاء أمر الله بذبح إسماعيل حيث رأى إبراهيم في منامه أنه يذبح ابنه فعرض عليه ذلك فقال "يا أبت افعل ما تؤمر ستجدني إن شاء الله من الصابرين" ففداه الله بذبح عظيم، كان إسماعيل فارسا فهو أول من استأنس الخيل وكان صبورا حليما، يقال إنه أول من تحدث بالعربية البينة وكان صادق الوعد، وكان يأمر أهله بالصلاة والزكاة، وكان ينادي بعبادة الله ووحدانيته
إلياس عليه السلام
أرسل إلى أهل بعلبك غربي دمشق فدعاهم إلى عبادة الله وأن يتركوا عبادة صنم كانوا يسمونه بعلا فآذوه، وقال ابن عباس هو عم اليسع
اليسع عليه السلام
من العبدة الأخيار ورد ذكره في التوراة كما ذكر في القرآن مرتين ، ويذكر أنه أقام من الموت إنسانا كمعجزة
داود عليه السلام
آتاه الله العلم والحكمة وسخر له الجبال والطير يسبحن معه وألان له الحديد، كان عبدا خالصا لله شكورا يصوم يوما ويفطر يوما يقوم نصف الليل وينام ثلثه ويقوم سدسه وأنزل الله عليه الزبور وقد أوتي ملكا عظيما وأمره الله أن يحكم بالعدل
ذو الكفل عليه السلام
من الأنبياء الصالحين، وكان يصلي كل يوم مائة صلاة، قيل إنه تكفل لبني قومه أن يقضي بينهم بالعدل ويكفيهم أمرهم ففعل فسمي بذي الكفل
زكريا عليه السلام
عبد صالح تقي أخذ يدعو للدين الحنيف، كفل مريم العذراء، دعا الله أن يرزقه ذرية صالحة فوهب له يحيى الذي خلفه في الدعوة لعبادة الله الواحد القهار
سليمان عليه السلام
آتاه الله العلم والحكمة وعلمه منطق الطير والحيوانات وسخر له الرياح والجن، وكان له قصة مع الهدهد حيث أخبره أن هناك مملكة باليمن يعبد أهلها الشمس من دون الله فبعث سليمان إلى ملكة سبأ يطلب منها الإيمان ولكنها أرسلت له الهدايا فطلب من الجن أن يأتوا بعرشها فلما جاءت ووجدت عرشها آمنت بالله
شعيب عليه السلام
أرسل شعيب إلى قوم مدين وكانوا يعبدون الأيكة وكانوا ينقصون المكيال والميزان ولا يعطون الناس حقهم فدعاهم إلى عبادة الله وأن يتعاملوا بالعدل ولكنهم أبوا واستكبروا واستمروا في عنادهم وتوعدوه بالرجم والطرد وطالبوه بأن ينزل عليهم كسفا من السماء فجاءت الصيحة وقضت عليهم جميعا
صالح عليه السلام
أرسله الله إلى قوم ثمود وكانوا قوما جاحدين آتاهم الله رزقا كثيرا ولكنهم عصوا ربهم وعبدوا الأصنام وتفاخروا بينهم بقوتهم فبعث الله إليهم صالحا مبشرا ومنذرا ولكنهم كذبوه وعصوه وطالبوه بأن يأتي بآية ليصدقوه فأتاهم بالناقة وأمرهم أن لا يؤذوها ولكنهم أصروا على كبرهم فعقروا الناقة وعاقبهم الله بالصاعقة فصعقوا جزاء لفعلتهم ونجى الله صالحا والمؤمنين
عيسى عليه السلام
مثل عيسى مثل آدم خلقه الله من تراب وقال له كن فيكون، هو عيسى بن مريم رسول الله وكلمته ألقاها إلى مريم، وهو الذي بشر بالنبي محمد، آتاه الله البينات وأيده بروح القدس وكان وجيها في الدنيا والآخرة ومن المقربين، كلم الناس في المهد وكهلا وكان يخلق من الطين كهيئة الطير فينفخ فيها فتكون طيرا، ويبرئ الأكمه والأبرص ويخرج الموتى كل بإذن الله، دعا المسيح قومه لعبادة الله الواحد الأحد ولكنهم أبوا واستكبروا وعارضوه، ولم يؤمن به سوى بسطاء قومه، رفعه الله إلى السماء وسيهبط حينما يشاء الله إلى الأرض ليكون شهيدا على الناس
لوط عليه السلام
أرسله الله ليهدي قومه ويدعوهم إلى عبادة الله، وكانوا قوما ظالمين يأتون الفواحش ويعتدون على الغرباء وكانوا يأتون الرجال شهوة من دون النساء فلما دعاهم لوط لترك المنكرات أرادوا أن يخرجوه هو وقومه فلم يؤمن به غير بعض من آل بيته، أما امرأته فلم تؤمن ولما يئس لوط دعا الله أن ينجيهم ويهلك المفسدين فجاءت له الملائكة وأخرجوا لوط ومن آمن به وأهلكوا الآخرين بحجارة مسومة
محمد صلى الله عليه وسلم - خاتم الأنبياء والمرسلين
النبي الأمي العربي، من بني هاشم، ولد في مكة بعد وفاة أبيه عبد الله بأشهر قليلة، توفيت أمه آمنة وهو لا يزال طفلا، كفله جده عبد المطلب ثم عمه أبو طالب، ورعى الغنم لزمن، تزوج من السيدة خديجة بنت خويلد وهو في الخامسة والعشرين من عمره، دعا الناس إلى الإسلام أي إلى الإيمان بالله الواحد ورسوله، بدأ دعوته في مكة فاضطهده أهلها فهاجر إلى المدينة حيث اجتمع حوله عدد من الأنصار عام 622 م فأصبحت هذه السنة بدء التاريخ الهجري، توفي بعد أن حج حجة الوداع
المصادر :
1- صفوة التفاسير للصابوني .
2- http://www.khayma.com/almzaly/anbyaa.htm

2) سؤال التفسير :
- كلمة الباد تعني : الطارئ أي الذي يأتي من خارج البلاد .
- كلمة رجالاً تعني : المشاة على أقدامهم .
- وكلمة ضامر المقصود بها: البعير الهزيل ويطلق على الذكر والأنثى .
- كلمة تفثهم أي : يزيلوا أوساخهم التي أصابتهم بالإحرام وذلك بالحلق والتقصير وإزالة الشعث وقص الشارب والأظافر .
- كلمة صواف تعني : قائمات قد صففن أيديهن وأرجلهن ، وقيل صواف أي قائمة على ثلاث معقولة اليد اليسرى .
- كلمة القانع تعني : المتعفف .
- كلمة المعتر تعني : السائل
قال ابن عباس : الأقرب أن القانع هو الراضي بما يدفع إليه من غير سؤال واعتراض أو إلحاح ، أما المعتر فهو الذي يتعرض ويطلب ويعتريهم حالاً بعد حال .
المصادر :
صفوة التفاسير للصابوني .
تفسير الجلالين .

************************************

إجابات أسئلة اليوم الثامن عشر :

1) الآيات من 11 – 26 من سورة النور ، وحادثة الإفك هي الواقعة التي اتهمت فيها أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها بالفاحشة عندما تخلفت عن القافلة لقضاء حاجة فعادت مع صحابي فبرأها الله سبحانه من فوق سبع سماوات ..
2) المشكاة : كوة في الحائط لا منفذ لها ليكون أجمع للضوء وضع فيها سراج ثاقب ساطع ، قال في التسهيل صفة نور الله في وضوحه كصفة مشكاة فيها مصباح على أعظم ما يتصوره البشر من الإضاءة والإنارة ، وإنما شبه بالمشكاة – وإن كان نور الله أعظم – لأن ذلك مايدركه الناس من الأنوار ضرب لهم به المثل . والكوكب الدري هو ما شبهت به الزجاجة في صفائها وحسنها ، كأن النور من زيت شجرة الزيتون الذي خصه الله بمنافع عديدة ، وكأن هذه الشجرة ليست في جهة الشرق ولا في جهة الغرب ، إنما هي في صحراء منكشفة تصيبها الشمس طول النهار لتكون ثمرتها أنضج وزيتها أصفى ، قال ابن عباس : هي شجرة بالصحراء لا يضلها شجر ولا جبل ولا كهف ولا يواريها شيء وهو ـجود لزيتها ، ومبالغة لوصف صفاء الزيت وحسنه وجودته فكأن زيت هذه الزيتونة يضيء من صفائه وحسن ضيائه ولو لم تمسه نار فكيف إذا مسته النار .
المصادر :
صفوة التفاسير للصابوني .
تفسير الجلالين .

******************************

إجابات أسئلة اليوم التاسع عشر :

1) فصل الماء في البحار والأنهار :
- الموضع الأول في سورة الفرقان في الآية 53 .
- الموضع الثاني في سورة النمل في الآية 61
2) سميت سورة الشعراء كذلك لأن الله تعالى ذكر فيها أخبار الشعراء ، وذلك للرد على المشركين في زعمهم أن محمداً كان شاعراً ، وأن ما جاء به من قبيل الشعر ، فرد الله تعالى عليهم ذلك الكذب والبهتان ، ووصفهم تعالى بأنهم يتبعون من قبل الضالين لا أهل البصيرة والرشاد ، كما وصفهم تعالى بأنهم يسلكون في المديح والهجاء كل طريق يمدحون الشيء بعد أن ذموه ، ويعظمون الشخص بعد أن حقروه قال الطبري : هذا مثل ضربه الله لهم في افتتانهم في الوجوه التي يفتنون فيها بغير حق ، فيمدحون بالباطل قوماً ويهجون آخرين . ومن وصفه تعالى أيضاً لهم بأنهم يكذبون فينسبون لأنفسهم ما لم يعملوه قال أبو حيان : أخبر الله تعالى عن الشعراء بالأحوال التي تخالف حال النبوة ، ثم استثنى تعالى الذين صدقوا في إيمانهم وأخلصوا في أعمالهم ولم يشغلهم الشعر عن ذكر الله ولم يجعلوه همهم وديدنهم وهجوا المشركين دفاعاً عن الحق ونصرة للإسلام ، ثم توعد الله تعالى كل ظالم معاد لدعوة الله ومنهم الشعراء الغاوون .
المصدر : صفوة التفاسير للصابوني .
وسامحونا على القصور ..

hoor69
10-23-2005, 09:54 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مرحبا بالاخت بقايا ود وان شاء الله لك اجر ما فاتك.

والحقيقة ان لن ازيد في الاجابة شيئا لان الاخوات بقايا ود وشوشو
اجابوا اجابة مفيدة عن اخر اسئلة.
اليوم ساطرح عليكم اسئلة يومي 20 و 21 لظروف خاصة ونلتقي انشاء
الله يوم 22مع الاجابات والاسئلة الجديدة.
اليوم العشرون من رمضان

الاسئلة من منتصف الجزء20 حتى نهاية الجزء 21
(من الاية 51 من سورة القصص حتى الاية 30 من سورة الاحزاب)[/SIZE]


سؤال القراءة :

جاء ذكر قارون في موضعين..اذكري الايات واسم السورة.
هل تعرفين قصة قارون.اذكري بعض العبر منها.


سؤال التفسير


قال تعالى في سورة القصص اية 85
( إِنَّ الَّذِي فَرَضَ عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لَرَادُّكَ إِلَى مَعَادٍ )
ما تفسير هذه الاية.


[SIZE=6]اليوم الحادي والعشرين من رمضان

الاسئلة من اول الجزء 22 وحتى منتصف الجزء 23
من الاية 31 من سورة الاحزاب حتى الاية 144 من سورة الصافات


سؤال القراءة


سورة هي قلب القران.ما هي .واذكري ما تعريفيه من احاديث في فضلها.

سؤال التفسير

قال تعالى في سورة الاحزاب اية 35

إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا

ما سبب نزول هذه الاية.

رحلــــة امل
10-24-2005, 07:32 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
سؤال القراءة :
جاء ذكر قارون في موضعين..اذكري الايات واسم السورة.
هل تعرفين قصة قارون.اذكري بعض العبر منها
الاجابه
1_(إِنَّ قَارُونَ كَانَ مِن قَوْمِ مُوسَى فَبَغَى عَلَيْهِمْ وَآتَيْنَاهُ مِنَ الْكُنُوزِ مَا إِنَّ مَفَاتِحَهُ لَتَنُوءُ بِالْعُصْبَةِ أُولِي الْقُوَّةِ إِذْ قَالَ لَهُ قَوْمُهُ لَا تَفْرَحْ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ )سورة القصص اية76
2_((وقارون وفرعون وهامان وقد جاءهم موسى بالبينات فاستكبروا في الارض وما كانوا سابقين.))العنكبوت39

قصة قارون
يروي لنا القرآن قصة قارون، وهو من قوم موسى. لكن القرآن لا يحدد زمن القصة ولا مكانها. فهل وقعت هذه القصة وبنو إسرائيل وموسى في مصر قبل الخروج؟ أو وقعت بعد الخروج في حياة موسى؟ أم وقعت في بني إسرائيل من بعد موسى؟ وبعيدا عن الروايات المختلفة، نورد القصة كما ذكرها القرآن الكريم.

يحدثنا الله عن كنوز قارون فيقول سبحانه وتعالى إن مفاتيح الحجرات التي تضم الكنوز، كان يصعب حملها على مجموعة من الرجال الأشداء. ولو عرفنا عن مفاتيح الكنوز هذه الحال، فكيف كانت الكنوز ذاتها؟! لكن قارون بغى على قومه بعد أن آتاه الله الثراء. ولا يذكر القرآن فيم كان البغي، ليدعه مجهلا يشمل شتى الصور. فربما بغى عليهم بظلمهم وغصبهم أرضهم وأشياءهم. وربما بغى عليهم بحرمانهم حقهم في ذلك المال. حق الفقراء في أموال الأغنياء. وربما بغى عليهم بغير هذه الأسباب.

ويبدو أن العقلاء من قومه نصحوه بالقصد والاعتدال، وهو المنهج السليم. فهم يحذروه من الفرح الذي يؤدي بصاحبه إلى نسيان من هو المنعم بهذا المال، وينصحونه بالتمتع بالمال في الدنيا، من غير أن ينسى الآخرة، فعليه أن يعمل لآخرته بهذا المال. ويذكرونه بأن هذا المال هبة من الله وإحسان، فعليه أن يحسن ويتصدق من هذا المال، حتى يرد الإحسان بالإحسان. ويحذرونه من الفساد في الأرض، بالبغي، والظلم، والحسد، والبغضاء، وإنفاق المال في غير وجهه، أو إمساكه عما يجب أن يكون فيه. فالله لا يحب المفسدين.

فكان رد قارون جملة واحد تحمل شتى معاني الفساد (قَالَ إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ عِندِي). لقد أنساه غروره مصدر هذه النعمة وحكمتها، وفتنه المال وأعماه الثراء. فلم يستمع قارون لنداء قومه، ولم يشعر بنعمة ربه.

وخرج قارون ذات يوم على قومه، بكامل زينته، فطارت قلوب بعض القوم، وتمنوا أن لديهم مثل ما أوتي قارون، وأحسوا أنه في نعمة كبيرة. فرد عليهم من سمعهم من أهل العلم والإيمان: ويلكم أيها المخدوعون، احذروا الفتنة، واتقوا الله، واعلموا أن ثواب الله خير من هذه الزينة، وما عند الله خير مما عند قارون.

وعندما تبلغ فتنة الزينة ذروتها، وتتهافت أمامها النفوس وتتهاوى، تتدخل القدرة الإلهية لتضع حدا للفتنة، وترحم الناس الضعاف من إغراءها، وتحطم الغرور والكبرياء، فيجيء العقاب حاسما (فَخَسَفْنَا بِهِ وَبِدَارِهِ الْأَرْضَ) هكذا في لمحة خاطفة ابتلعته الأرض وابتلعت داره. وذهب ضعيفا عاجزا، لا ينصره أحد، ولا ينتصر بجاه أو مال.

وبدأ الناس يتحدثون إلى بعضهم البعض في دهشة وعجب واعتبار. فقال الذين كانوا يتمنون أن عندهم مال قارون وسلطانه وزينته وحظه في الدنيا:

hoor69
10-24-2005, 08:09 PM
dear sisters
i have a problem in my computer i will see you tomorrow

shooshoo
10-25-2005, 01:50 AM
إجابات أسئلة اليوم العشرين :1-
الموضع الأول الذي ذكر فيه قارون هو : الآية 76 وحتى الآية 82 وذكر اسمه بالتحديد في الأية 76 و79.
أما الموضع الثاني فهو في الآية 39 من سورة العنكبوت .
كان قارون - كما قال ابن عباس - ابن عم موسى ، تجبر وتكبر على قومه واستعلى عليهم بسبب ما منحه الله من الكنوز والأموال الكثيرة لدرجة أن مفاتيح خزائنه يصعب حملها على الجماعة أصحاب القوة ، وقد نصحه قومه بعدم التكبر وطاعة الله بالإحسان والتصدق على عباده وعدم التكبر عليهم ، فلم يلتفت لهم بل رد عليهم : - في ما معناه - إنما أُعطيت هذا المال على علم عندي بوجوه المكاسب ، ولولا رضى الله عني ومعرفته بفضلي واستحقاقي له ما أعطاني هذا المال ، وقال المفسرون : خرج ذات يوم في زينة عظيمة بأتباعه الكثيرين ركباناً متحلين بملابس الذهب والحرير على خيول موشحة بالذهب ، ومعه الجواري والغلمان في موكب حافل باهر ، فلما رآه ضعفاء الإيمان ممن تخدعهم الدنيا ببريقها وزخرفها وزينتها قالوا : ليت لنا مثل هذا الثراء والغنى الذي أُعطيه قارون ذو النصيب الوافر من الدنيا ، وقال لهم العقلاء من أهل العلم والفهم والاستقامة ارتدعوا وانزجروا عن مثل هذا الكلام فإن جزاء الله لعباده المؤمنين الصالحين خير مما ترون وتتمنون من حال قارون . فعاقبه الله بأن جعل الأرض تغور به وبكنوزه جزاءً على علوه وبطره فما استطاع أن يدفع عنه العذاب فندم من كان يحسده على ماله وغناه .
والعبرة التي استقيتها أن الله يرزق الناس نعماً قد تصير نقماً إن لم يحافظوا عليها بشكر الله وحمده والتواضع له كما أن الإنسان يجب أن يفكر قبل أن يرى ما لدى الناس من نعم ويحسدهم عليها بأن الله قد ينعم على الناس نعماً ويبتليهم بأشياء أعظم قد لا تظهر لنا فالقناعة القناعة بما رزقنا الله ..
2- وتفسير الآية : أن الله - سبحانه وتعالى - الذي أنزل عليك القرآن يا محمد وفرض عليك العمل به لرادك إلى مكة كما أخرجك منها ، وهذا وعد من الله جل وعلى بفتح مكة ورجوعه عليه الصلاة والسلام إليها بعد أن هاجر منها ، قال ابن عباس : معناه لرادك إلى مكة ، وقال الضحاك : لما خرج النبي صلى الله عليه وسلم من مكة فبلغ الجحفة اشتاق إلى مكة ، فأنزل الله عليه هذه الآية .
المصدر : صفوة التفسير للصابوني .

إجابات أسئلة اليوم الحادي والعشرين :
1- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن لكل شيء قلباً وقلب القرآن يس ، وددت أنها في قلب كل إنسان من أمتي ) أخرجه البزّار . ولم أجد غير هذا القول في فضلها ..
2- بحثت ولم أجد شرحاً وافياً عن سبب النزول غير أني قرأت " عن أم سلمة رضي الله عنهما أنها قالت للنبي صلى الله عليه وسلم يا نبي الله : مالي أسمع الرجال يذكرون في القرآن والنساء لا يذكرن ؟! فأنزل الله تعالى الآية ..
المصدر : صفوة التفسير للصابوني .

أول مرة أجاوب الأولى .. (: طبعاً على أسئلة اليوم الحادي والعشرين

hoor69
10-25-2005, 10:02 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عذرا للتاخير عليكم بسبب عطل في جهازي

مرحبا بالاخت رحلة امل


الاجوبة والاسئلة الجديدة الليلة لاعطاء مزيدا من الوقت للاخوات

الختمة تاجلت الى ليلة السابع و العشرين انشاء الله بناءعلى رغبة الاخوات

hoor69
10-26-2005, 01:46 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اجوبة اليوم العشرون من رمضان

احب ان اضيف شيئا بسيطا الى اجابة الاخوات رحلة امل وشوشو بخصوص قصة قارون

إن قارون كان من قوم موسى


قال الأعمش عن المنهال بن عمرو عن سعد بن جبير عن ابن عباس قال : " إن قارون كان من قوم موسى" قال كان ابن عمه وهكذا قال إبراهيم النخعي وعبد الله بن الحارث بن نوفل وسماك بن حرب وقتادة ومالك بن دينار وابن جريج وغيرهم أنه كان ابن عم موسى عليه السلام
. قال ابن جريج هو قارون بن يصهب بن قاهث وموسى بن عمران بن قاهث

وزعم محمد بن إسحاق بن يسار أن قارون كان عم موسى بن عمران عليه السلام . قال ابن جريج وأكثر أهل العلم على أنه كان ابن عمه والله أعلم
وقال قتادة بن دعامة كنا نحدث أنه كان ابن عم موسى وكان يسمى المنور لحسن صوته بالتوراة ولكن عدو الله نافق كما نافق السامري فأهلكه البغي لكثرة ماله

: وقال شهر بن حوشب زاد في ثيابه شبرا طولا ترفعا على قومه

. وقوله : " وآتيناه من الكنوز" أي الأموال

" ما إن مفاتحه لتنوء بالعصبة أولي القوة " أي ليثقل حملها الفئام من الناس لكثرتها. قال الأعمش عن خيثمة كانت مفاتيح كنوز قارون من جلود كل مفتاح مثل الإصبع كل مفتاح على خزانة على حدته فإذا ركب حملت على ستين بغلا أغر محجلا وقيل غير ذلك والله أعلم . وقوله : " إذ قال له قومه لا تفرح إن الله لا يحب الفرحين" أي وعظه فيما هو فيه صالحو قومه فقالوا على سبيل النصح والإرشاد : لا تفرح بما أنت فيه يعنون لا تبطر بما أنت فيه من المال " إن الله لا يحب الفرحين " قال ابن عباس يعني المرحين وقال مجاهد يعني الأشرين البطرين الذين لا يشكرون الله على ما أعطاهم .




وزاد القرطبي عن ابن كثير الاتي


فَبَغَى عَلَيْهِمْ

بغيه أنه زاد في طول ثوبه شبرا ; قاله شهر بن حوشب وفي الحديث ( لا ينظر الله إلى من جر إزاره بطرا )

وقيل : بغيه كفره بالله عز وجل قاله الضحاك


وقيل : بغيه استخفافه بهم بكثرة ماله وولده ; قاله قتادة


وقيل : بغيه نسبته ما آتاه الله من الكنوز إلى نفسه بعلمه وحيلته ; قاله ابن بحر


وقيل : بغيه قوله إذا كانت النبوة لموسى والمذبح والقربان في هارون فما لي !

فروي أنه لما جاوز بهم موسى البحر وصارت الرسالة لموسى والحبورة لهارون ; يقرب القربان ويكون رأسا فيهم , وكان القربان لموسى فجعله موسى إلى أخيه , وجد قارون في نفسه وحسدهما فقال لموسى : الأمر لكما وليس لي شيء إلى متى أصبر قال موسى ; هذا صنع الله قال : والله لا أصدقنك حتى تأتي بآية ; فأمر رؤساء بني إسرائيل أن يجيء كل واحد منهم بعصاه , فحزمها وألقاها في القبة التي كان الوحي ينزل عليه فيها , وكانوا يحرسون عصيهم بالليل فأصبحوا وإذا بعصا هارون تهتز ولها ورق أخضر - وكانت من شجر اللوز - فقال قارون : ما هو بأعجب مما تصنع من السحر

فبغى عليهم " من البغي وهو الظلم وقال يحيى بن سلام وابن المسيب : كان قارون غنيا عاملا لفرعون على بني إسرائيل فتعدى عليهم وظلمهم وكان منهم وقول سابع


روي عن ابن عباس قال : لما أمر الله تعالى برجم الزاني عمد قارون إلى امرأة بغي وأعطاها مالا (وكان اسم البغي سبرتا , وبذل لها قارون ألفي درهم . قتادة ), وحملها على أن ادعت على موسى أنه زنى بها وأنه أحبلها ; فعظم على موسى ذلك وأحلفها بالله الذي فلق البحر لبني إسرائيل , وأنزل التوراة على موسى إلا صدقت فتداركها الله فقالت : أشهد أنك بريء , وأن قارون أعطاني مالا , وحملني على أن قلت ما قلت , وأنت الصادق وقارون الكاذب فجعل الله أمر قارون إلى موسى وأمر الأرض أن تطيعه فجاءه وهو يقول للأرض : يا أرض خذيه ; يا أرض خذيه وهي تأخذه شيئا فشيئا وهو يستغيث يا موسى إلى أن ساخ في الأرض هو وداره وجلساؤه الذين كانوا على مذهبه ,
وروي أن الله تعالى أوحى إلى موسى : استغاث بك عبادي فلم ترحمهم , أما إنهم لو دعوني لوجدوني قريبا مجيبا

ابن جريج : بلغنا أنه يخسف بهم كل يوم قامة , فلا يبلغون إلى أسفل الأرض إلى يوم القيامة


, وذكر ابن أبي الدنيا في كتاب الفرج : حدثني إبراهيم بن راشد قال حدثني داود بن مهران عن الوليد بن مسلم عن مروان بن جناح عن يونس بن ميسرة بن حلبس قال : لقي قارون يونس في ظلمات البحر , فنادى قارون يونس , فقال : يا يونس تب إلى الله فإنك تجده عند أول قدم ترجع بها إليه فقال يونس : ما منعك من التوبة فقال : إن توبتي جعلت إلى ابن عمي فأبى أن يقبل مني

وفي الخبر : إذا وصل قارون إلى قرار الأرض السابعة نفخ إسرافيل في الصور والله أعلم قال السدي


مَا إِنَّ مَفَاتِحَهُ

" إن " واسمها وخبرها في صلة " ما " و " ما " مفعولة " آتينا " قال النحاس : وسمعت علي بن سليمان يقول ما أقبح ما يقول الكوفيون في الصلات ; إنه لا يجوز أن تكون صلة الذي وأخواته " إن " وما عملت فيه , وفي القرآن " ما إن مفاتحه " وهو جمع مفتح بالكسر وهو ما يفتح به

ومن قال مفتاح قال مفاتيح ومن قال هي الخزائن فواحدها مفتح بالفتح



لَتَنُوءُ بِالْعُصْبَةِ أُولِي الْقُوَّةِ

أحسن ما قيل فيه أن المعنى لتنيء العصبة أي تميلهم بثقلها , فلما انفتحت التاء دخلت الباء كما قالوا هو يذهب بالبؤس ومذهب البؤس فصار " لتنوء بالعصبة " فجعل العصبة تنوء أي تنهض متثاقلة ; كقولك قم بنا أي اجعلنا نقوم يقال : ناء ينوء نوءا إذا نهض بثقل قال الشاعر : تنوء بأخراها فلأيا قيامها وتمشي الهوينا عن قريب فتبهر وقال آخر : أخذت فلم أملك ونؤت فلم أقم كأني من طول الزمان مقيد وأناءني إذا أثقلني ; عن أبي زيد وقال أبو عبيدة : قول : " لتنوء بالعصبة " مقلوب , والمعنى لتنوء بها العصبة أي تنهض بها أبو زيد : نؤت بالحمل إذا نهضت قال الشاعر : إنا وجدنا خلفا بئس الخلف عبدا إذا ما ناء بالحمل وقف والأول معنى قول ابن عباس وأبي صالح والسدي وهو قول الفراء واختاره النحاس كما يقال : ذهبت به وأذهبته وجئت به وأجأته ونؤت به وأنأته ; فأما قولهم : له عندي ما ساءه وناءه فهو إتباع كان يجب أن يقال وأناءه ومثله هنأني الطعام ومرأني , وأخذه ما قدم وما حدث وقيل : هو مأخوذ من النأي وهو البعد ومنه قول الشاعر : ينأون عنا وما تنأى مودتهم و فالقلب فيهم رهين حيثما كانوا وقرأ بديل بن ميسرة : " لينوء " بالياء ; أي لينوء الواحد منها أو المذكور فحمل على المعنى وقال أبو عبيدة : قلت لرؤبة بن العجاج في قوله : فيها خطوط من سواد وبلق و كأنه في الجلد توليع البهق إن كنت أردت الخطوط فقل كأنها , وإن كنت أردت السواد والبلق فقل كأنهما فقال : أردت كل ذلك

واختلف في العصبة وهي الجماعة التي يتعصب بعضهم لبعض على أحد عشر قولا :
الأول : ثلاثة رجال ; قاله ابن عباس وعنه أيضا من الثلاثة إلى العشرة

وقال مجاهد : العصبة هنا ما بين العشرين إلى خمسة عشر وعنه أيضا : ما بين العشرة إلى الخمسة عشر
وعنه أيضا : من عشرة إلى خمسة ذكر الأول الثعلبي , والثاني القشيري والماوردي , والثالث المهدوي
وقال أبو صالح والحكم بن عتيبة وقتادة والضحاك : أربعون رجلا

. السدي ما بين العشرة إلى الأربعين
وقاله قتادة أيضا وقال عكرمة : منهم من يقول أربعون
, ومنهم من يقول سبعون وهو قول أبي صالح إن العصبة سبعون رجلا

; ذكره الماوردي والأول ذكره عنه الثعلبي وقيل : ستون رجلا

وقال سعيد بن جبير : ست أو سبع وقال عبد الرحمن بن زيد : ما بين الثلاثة والتسعة وهو النفر وقال الكلبي : عشرة لقول إخوة يوسف " ونحن عصبة " [ يوسف : 8 ]

وقاله مقاتل وقال خيثمة : وجدت في الإنجيل أن مفاتيح خزائن قارون وقر ستين بغلا غراء محجلة , وأنها لتنوء بها ثقلها , وما يزيد مفتح منها على إصبع , لكل مفتح منها كنز مال , لو قسم ذلك الكنز على أهل البصرة لكفاهم قال مجاهد : كانت المفاتيح من جلود الإبل وقيل : من جلود البقر لتخف عليه , وكانت تحمل معه إذا ركب على سبعين بغلا فيما ذكره القشيري وقيل : على أربعين بغلا وهو قول الضحاك وعنه أيضا : إن مفاتحه أوعيته وكذا قال أبو صالح : إن المراد بالمفاتح الخزائن ; فالله أعلم

hoor69
10-26-2005, 01:57 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

باقي اجوبة اليوم العشرون من رمضان


سؤال التفسير


قال تعالى في سورة القصص اية 85
( إِنَّ الَّذِي فَرَضَ عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لَرَادُّكَ إِلَى مَعَادٍ )
ما تفسير هذه الاية.

يقول تعالى آمرا رسوله صلوات الله وسلامه عليه ببلاغ الرسالة وتلاوة القرآن على الناس ومخبرا له بأنه سيرده إلى معاد وهو يوم القيامة فيسأله عما استرعاه من أعباء النبوة ولهذا قال تعالى" إن الذي فرض عليك القرآن لرادك إلى معاد " أي افترض عليك أداءه إلى الناس " لرادك إلى معاد " أي إلى يوم القيامة فيسألك عن ذلك كما قال تعالى " فلنسألن الذين أرسل إليهم ولنسألن المرسلين " وقال تعالى " يوم يجمع الله الرسل فيقول ماذا أجبتم " وقال " وجيئ بالنبيين والشهداء"

وقال السدي عن أبي صالح عن ابن عباس " إن الذي فرض عليك القرآن لرادك إلى معاد " يقول لرادك إلى الجنة ثم سائلك عن القرآن .
قاله السدي وقال أبو سعيد مثلها وقال الحكم بن أبان عن عكرمة عن ابن عباس رضي الله عنهما " لرادك إلى معاد" قال إلى يوم القيامة ورواه مالك عن الزهري ,
وقال الثوري عن الأعمش عن سعيد بن جبير عن ابن عباس " لرادك إلى معاد " إلى الموت
ولهذا طرق عن ابن عباس رضي الله عنهما وفي بعضها لرادك إلى معدنك من الجنة

وقال مجاهد يحييك يوم القيامة وكذا روي عن عكرمة وعطاء وسعيد بن جبير وأبي قزعة وأبي مالك وأبي صالح وقال الحسن البصري أي والله إن له لمعادا فيبعثه الله يوم القيامة ثم يدخله الجنة .

وقد روي عن ابن عباس غير ذلك كما قال البخاري في التفسير من صحيحه حدثنا محمد بن مقاتل أنبأنا يعلى حدثنا سفيان العصفري عن عكرمة عن ابن عباس " لرادك إلى معاد " قال إلى مكة وهكذا رواه النسائي في تفسير سننه وابن جرير من حديث يعلى وهو ابن عبيد الطنافسي به وهكذا رواه العوفي عن ابن عباس " لرادك إلى معاد " أي لرادك إلى مكة كما أخرجك منها وقال محمد بن إسحاق عن مجاهد في قوله " لرادك إلى معاد" إلى مولدك بمكة

. وقال ابن أبي حاتم وقد روى ابن عباس ويحيى بن الخراز وسعيد بن جبير وعطية والضحاك نحو ذلك . وحدثنا أبي حدثنا ابن أبي عمر قال : قال سفيان فسمعناه من مقاتل منذ سبعين سنة عن الضحاك قال لما خرج النبي صلى الله عليه وسلم من مكة فبلغ الجحفة اشتاق إلى مكة فأنزل الله عليه " إن الذي فرض عليك القرآن لرادك إلى معاد " إلى مكة وهذا من كلام الضحاك يقتضي أن هذه الآية مدنية وإن كان مجموع السورة مكيا والله أعلم

. وقد قال عبد الرزاق حدثنا معمر عن قتادة في قوله تعالى " لرادك إلى معاد" قال هذه مما كان ابن عباس يكتمها . وقد روى ابن أبي حاتم بسنده عن نعيم القاري أنه قال في قوله " لرادك إلى معاد " قال إلى بيت المقدس وهذا والله أعلم يرجع إلى قول من فسر ذلك بيوم القيامة لأن بيت المقدس هو أرض المحشر والمنشر
والله الموفق للصواب ووجه الجمع بين هذه الأقوال أن ابن عباس فسر ذلك تارة برجوعه إلى مكة وهو الفتح الذي هو عند ابن عباس أمارة على اقتراب أجل النبي صلى الله عليه وسلم كما فسر ابن عباس سورة " إذا جاء نصر الله والفتح" إلى آخر السورة أنه أجل رسول الله صلى الله عليه وسلم نعي إليه وكان ذلك بحضرة عمر بن الخطاب ووافقه عمر على ذلك وقال : لا أعلم منها غير الذي تعلم . ولهذا فسر ابن عباس تارة أخرى قوله : " لرادك إلى معاد " بالموت وتارة بيوم القيامة الذي هو بعد الموت وتارة بالجنة التي هي جزاؤه ومصيره على أداء رسالة الله وإبلاغها إلى الثقلين الإنس والجن ولأنه أكمل خلق الله وأفصح خلق الله وأشرف خلق الله على الإطلاق
وقوله تعالى : " قل ربي أعلم من جاء بالهدى ومن هو في ضلال مبين " أي قل لمن خالفك وكذبك يا محمد من قومك من المشركين ومن تبعهم على كفرهم قل ربي أعلم بالمهتدي منكم ومني وستعلمون لمن تكون له عاقبة الدار ولمن تكون العاقبة والنصرة في الدنيا والآخرة . ثم قال تعالى مذكرا لنبيه نعمته العظيمة عليه وعلى العباد إذ أرسله إليهم.

hoor69
10-26-2005, 02:20 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اجوبة اليوم اليوم الحادي والعشرين من رمضان

سؤال القراءة


سورة هي قلب القران.ما هي .واذكري ما تعريفيه من احاديث في فضلها.

سورة يس
: قال أبو عيسى الترمذي حدثنا قتيبة وسفيان بن وكيع حدثنا حميد بن عبد الرحمن الرواسي عن الحسن بن صالح عن هارون أبي محمد عن مقاتل بن حيان عن قتادة عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن لكل شيء قلبا وقلب القرآن يس ومن قرأ يس كتب الله له بقراءتها قراءة القرآن عشر مرات " ثم قال هذا حديث غريب لا نعرفه إلا من حديث حميد بن عبد الرحمن وهارون أبو محمد شيخ مجهول . وفي الباب عن أبي بكر الصديق رضي الله عنه ولا يصح لضعف إسناده وعن أبي هريرة رضي الله عنه منظور فيه

. أما حديث الصديق رضي الله عنه فرواه الحكيم الترمذي في كتابه نوادر الأصول . وأما حديث أبي هريرة رضي الله عنه فقال أبو بكر البزار حدثنا عبد الرحمن بن الفضل حدثنا زيد هو ابن الحباب حدثنا حميد هو المكي مولى آل علقمة عن عطاء بن أبي رباح عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن لكل شيء قلبا وقلب القرآن يس " ثم قال لا نعلم رواه إلا زيد عن حميد .
وقال الحافظ أبو يعلى حدثنا إسحاق بن أبي إسرائيل حدثنا حجاج بن محمد عن هشام بن زياد عن الحسن قال سمعت أبا هريرة رضي الله عنه يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من قرأ يس في ليلة أصبح مغفورا له ومن قرأ حم التي يذكر فيها الدخان أصبح مغفورا له " إسناده جيد .

وقال ابن حبان في صحيحه حدثنا محمد بن إسحاق بن إبراهيم مولى ثقيف حدثنا الوليد بن شجاع بن الوليد السكوني حدثنا أبي حدثنا زياد بن خيثمة حدثنا محمد بن جحادة عن الحسن عن جندب بن عبد الله رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من قرأ يس في ليلة ابتغاء وجه الله عز وجل غفر له

" . وقد قال الإمام أحمد حدثنا عارم حدثنا معتمر عن أبيه عن رجل عن أبيه عن معقل بن يسار رضي الله عنه قال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " البقرة سنام القرآن وذروته نزل مع كل آية منها ثمانون ملكا واستخرجت " الله لا إله إلا هو الحي القيوم " من تحت العرش فوصلت بها - أو فوصلت بسورة البقرة - ويس قلب القرآن لا يقرؤها رجل يريد الله تعالى والدار الآخرة إلا غفر له واقرءوها على موتاكم " وكذا رواه النسائي في اليوم والليلة عن محمد بن عبد الأعلى عن معتمر بن سليمان به . ثم قال الإمام أحمد حدثنا عارم حدثنا ابن المبارك حدثنا سليمان التيمي عن أبي عثمان وليس بالنهدي عن أبيه عن معقل بن يسار رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " اقرءوها على موتاكم " يعني يس ورواه أبو داود والنسائي في اليوم والليلة وابن ماجه من حديث عبد الله بن المبارك به

إلا أن في رواية النسائي عن أبي عثمان عن معقل بن يسار رضي الله عنه ولهذا قال بعض العلماء من خصائص هذه السورة أنها لا تقرأ عند أمر عسير إلا يسره الله تعالى وكأن قراءتها عند الميت لتنزل الرحمة والبركة وليسهل عليه خروج الروح والله تعالى أعلم .

قال الإمام أحمد رحمه الله حدثنا أبو المغيرة حدثنا صفوان قال : كان المشيخة يقولون إذا قرئت يعني يس عند الميت خفف الله عنه بها .

وقال البزار حدثنا سلمة بن شبيب حدثنا إبراهيم بن الحكم بن أبان عن أبيه عن عكرمة عن ابن عباس قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : " لوددت أنها في قلب كل إنسان من أمتي " يعني يس .
وروي عن ابن عباس رضي الله عنهما وعكرمة والضحاك والحسن وسفيان بن عيينة أن يس بمعنى يا إنسان وقال سعيد بن جبير هو كذلك في لغة الحبشة
وقال مالك عن زيد بن أسلم هو اسم من أسماء الله تعالى .


سؤال التفسير

قال تعالى في سورة الاحزاب اية 35

إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا


قال الإمام أحمد حدثنا عفان حدثنا عبد الواحد بن زياد حدثنا عثمان بن حكيم حدثنا عبد الرحمن بن شيبة قال سمعت أم سلمة رضي الله عنها زوج النبي صلى الله عليه وسلم تقول قلت للنبي صلى الله عليه وسلم ما لنا لا نذكر في القرآن كما يذكر الرجال ؟ قالت فلم يرعني منه ذات يوم إلا ونداؤه على المنبر قالت وأنا أسرح شعري فلففت شعري ثم خرجت إلى حجرتي حجرة بيتي فجعلت سمعي عند الجريد فإذا هو يقول عند المنبر يا أيها الناس إن الله تعالى يقول " إن المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات " إلى آخر الآية
وهكذا رواه النسائي وابن جرير من حديث عبد الواحد بن زياد به مثله . طريق أخرى عنها قال النسائي أيضا حدثنا محمد بن حاتم حدثنا يزيد أخبرنا عبد الله بن شريك عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أم سلمة رضي الله عنها أنها قالت للنبي صلى الله عليه وسلم يا نبي الله مالي أسمع الرجال يذكرون في القرآن والنساء لا يذكرون ؟ فأنزل الله تعالى " إن المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات " وقد رواه ابن جرير عن أبي كريب عن أبي معاوية عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة أن يحيى بن عبد الرحمن بن حاطب حدثه عن أم سلمة رضي الله عنها قالت : قلت يا رسول الله أيذكر الرجال في كل شيء ولا نذكر ؟ فأنزل الله تعالى " إن المسلمين والمسلمات" الآية " طريق أخرى " قال سفيان الثوري عن ابن أبي نجيح عن مجاهد قال : قالت أم سلمة رضي الله عنها يا رسول الله يذكر الرجال ولا نذكر فأنزل الله تعالى " إن المسلمين والمسلمات " الآية حديث آخر قال ابن جرير حدثنا أبو كريب قال حدثنا سنان بن مظاهر العمري حدثنا أبو كدينة يحيى بن المهلب عن قابوس بن أبي ظبيان عن أبيه عن ابن عباس قال : قال النساء للنبي ما له يذكر المؤمنين ولا يذكر المؤمنات فأنزل الله تعالى" إن المسلمين والمسلمات " الآية وحدثنا بشر حدثنا زيد حدثنا سعيد عن قتادة قال دخل نساء على نساء النبي فقلن قد ذكركن الله تعالى في القرآن ولم نذكر بشيء أما فينا ما يذكر ؟ فأنزل الله تعالى " إن المسلمين والمسلمات " الآية

فقوله تعالى " إن المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمومنات" دليل على أن الإيمان غير الإسلام وهو أخص منه لقوله تعالى " قالت الأعراب آمنا قل لم تؤمنوا ولكن قولوا أسلمنا ولما يدخل الإيمان في قلوبكم" وفي الصحيحين لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن فسلبه الإيمان ولا يلزم من ذلك كفره بإجماع المسلمين فدل على أنه أخص منه كما قررناه في أول شرح البخاري

وقوله تعالى " والقانتين والقانتات " القنوت هو الطاعة في سكون " أمن هو قانت آناء الليل ساجدا وقائما يحذر الآخرة ويرجو رحمة ربه " وقال تعالى " وله من في السماوات والأرض كل له قانتون " " يا مريم اقنتي لربك واسجدي واركعي مع الراكعين " " وقوموا لله قانتين " فالإسلام بعده مرتبة يرتقي إليها وهو الإيمان ثم القنوت ناشئ عنهما "

والصادقين والصادقات " هذا في الأقوال فإن الصدق خصلة محمودة ولهذا كان بعض الصحابة رضي الله عنه لم تجرب عليه كذبة لا في الجاهلية ولا في الإسلام وهو علامة على الإيمان كما أن الكذب أمارة على النفاق ومن صدق نجا عليكم بالصدق فإن الصدق يهدي إلى البر وإن البر يهدي إلى الجنة وإياكم والكذب فإن الكذب يهدي إلى الفجور وإن الفجور يهدي إلى النار ولا يزال الرجل يصدق ويتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقا ولا يزال الرجل يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابا والأحاديث فيه كثيرة جدا

والصابرين والصابرات " هذه سجية الأثبات وهي الصبر على المصائب والعلم بأن المقدر كائن لا محالة وتلقي ذلك بالصبر والثبات وإنما الصبر عند الصدمة الأولى أي أصعبه في أول وهلة ثم ما بعده أسهل منه وهو صدق السجية وثباتها

" والخاشعين والخاشعات" الخشوع السكون والطمأنينة والتؤدة والوقار والتواضع والحامل عليه الخوف من الله تعالى ومراقبته كما في الحديث اعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك

" والمتصدقين والمتصدقات" الصدقة هي الإحسان إلى الناس المحاويج الضعفاء الذين لا كسب لهم ولا كاسب يعطون من فضول الأموال طاعة وإحسانا إلى خلقه وقد ثبت في الصحيحين سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله فذكر منهم رجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه وفي الحديث الآخر والصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار والأحاديث في الحث عليها كثيرة جدا له موضع بذاته

" والصائمين والصائمات " وفي الحديث الذي رواه ابن ماجه والصوم زكاة البدن أي يزكيه ويطهره وينقيه من الأخلاط الرديئة طبعا وشرعا كما قال سعيد بن جبير من صام رمضان وثلاثة أيام من كل شهر دخل في قوله تعالى " والصائمين والصائمات " ولما كان الصوم من أكبر العون على كسر الشهوة كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء ناسب أن يذكر بعده " والحافظين فروجهم والحافظات " أي عن المحارم والمآثم إلا عن المباح كما قال عز وجل " والذين هم لفروجهم حافظون إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون"

وقوله تعالى " والذاكرين الله كثيرا والذاكرات" قال ابن أبي حاتم حدثنا أبي حدثنا هشام : بن عبيد الله حدثنا محمد بن جابر عن علي بن الأقمر عن الأغر أبي مسلم عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا أيقظ الرجل امرأته من الليل فصليا ركعتين كانا تلك الليلة من الذاكرين الله كثيرا والذاكرات وقد رواه أبو داود والنسائي وابن ماجه من حديث الأعمش عن الأغر أبي مسلم عن أبي سعيد وأبي هريرة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم بمثله وقال الإمام أحمد حدثنا حسن حدثنا ابن لهيعة حدثنا دراج عن أبي الهيثم عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : قلت يا رسول الله أي العباد أفضل درجة عند الله تعالى يوم القيامة ؟ قال الذاكرون الله كثيرا والذاكرات قال قلت يا رسول الله ومن الغازي في سبيل الله تعالى ؟ قال لو ضرب بسيفه في الكفار والمشركين حتى ينكسر ويختضب دما لكان الذاكرون الله تعالى أفضل منه وقال الإمام أحمد حدثنا عفان حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم عن العلاء عن أبيه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسير في طريق مكة فأتى على جمدان فقال هذا جمدان سيروا فقد سبق المفردون قالوا وما المفردون ؟ قال صلى الله عليه وسلم الذاكرون الله كثيرا والذاكرات ثم قال صلى الله عليه وسلم اللهم اغفر للمحلقين قالوا والمقصرين قال اللهم اغفر للمحلقين قالوا والمقصرين قال والمقصرين تفرد به من هذا الوجه ورواه مسلم دون آخره وقال الإمام أحمد حدثنا حجين بن المثنى حدثنا عبد العزيز بن أبي سلمة عن زياد بن أبي زياد مولى عبد الله بن عياش بن أبي ربيعة قال : إنه بلغني عن معاذ بن جبل رضي الله عنه أنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما عمل آدمي عملا قط أنجى له من عذاب الله تعالى من ذكر الله عز وجل وقال معاذ رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا أخبركم بخير أعمالكم وأزكاها عند مليككم وأرفعها في درجاتكم وخير لكم من تعاطي الذهب والفضة ومن أن تلقوا عدوكم غدا فتضربوا أعناقهم ويضربوا أعناقكم ؟ قالوا بلى يا رسول الله قال ذكر الله عز وجل وقال الإمام أحمد حدثنا حسن حدثنا ابن لهيعة حدثنا زبان بن فائد عن سهل بن معاذ بن أنس الجهني عن أبيه رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن رجلا سأله فقال أي المجاهدين أعظم أجرا يا رسول الله ؟ قال أكثرهم لله تعالى ذكرا قال فأي الصائمين أكثر أجرا ؟ قال صلى الله عليه وسلم أكثرهم لله عز وجل ذكرا ثم ذكر الصلاة والزكاة والحج والصدقة كل ذلك يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم أكثرهم لله ذكرا فقال أبو بكر لعمر رضي الله عنه ذهب الذاكرون بكل خير فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أجل ) وسنذكر إن شاء الله تعالى بقية الأحاديث الواردة في كثرة الذكر عند قوله تعالى في هذه السورة " يا أيها الذين آمنوا اذكروا الله ذكرا كثيرا وسبحوه بكرة وأصيلا" الآية إن شاء الله تعالى وقوله تعالى " أعد الله لهم مغفرة وأجرا عظيما " خبر عن هؤلاء المذكورين كلهم أي أن الله تعالى قد أعد لهم أي هيأ لهم مغفرة منه لذنوبهم وأجرا عظيما وهو الجنة.

hoor69
10-26-2005, 02:43 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اليوم الثاني والعشرين من رمضان

الاسئلة من منتصف الجزء 23 وحتى نهاية الجزء 24
من 145 من سورة الصافات حتى الاية 46 من سورة فصلت

سؤال القراءة

ذكر الله لنا قصة خصمان اتيا سيدنا داوود.اذكري الايات واسم السورة.
وما هي تفاصيل القصة.


سؤال التفسير

سيدنا سليمان ..جاء ذكره في سورة ص في عدة ايات:

الاية 31

(إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيِّ الصَّافِنَاتُ الْجِيَادُ)

ما معنى الصافنات الجياد.


اية33
رُدُّوهَا عَلَيَّ فَطَفِقَ مَسْحًا بِالسُّوقِ وَالْأَعْنَاقِ

ماذا فعل سيدنا سليمان بالخيل ولماذا.


اية 34
وَلَقَدْ فَتَنَّا سُلَيْمَانَ وَأَلْقَيْنَا عَلَى كُرْسِيِّهِ جَسَدًا ثُمَّ أَنَابَ

ما تفسير الاية.



اية36

فَسَخَّرْنَا لَهُ الرِّيحَ تَجْرِي بِأَمْرِهِ رُخَاءً حَيْثُ أَصَابَ

ما تفسير الاية.

Noo0ooR
10-26-2005, 09:48 AM
السلام عليكم...

إجابة سؤال القراءة:

سورة ص (21- 24)

وَهَلْ أَتَاكَ نَبَأُ الْخَصْمِ إِذْ تَسَوَّرُوا الْمِحْرَابَ (21) إِذْ دَخَلُوا عَلَى دَاوُودَ فَفَزِعَ مِنْهُمْ قَالُوا لَا تَخَفْ خَصْمَانِ بَغَى بَعْضُنَا عَلَى بَعْضٍ فَاحْكُم بَيْنَنَا بِالْحَقِّ وَلَا تُشْطِطْ وَاهْدِنَا إِلَى سَوَاء الصِّرَاطِ (22) إِنَّ هَذَا أَخِي لَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ نَعْجَةً وَلِيَ نَعْجَةٌ وَاحِدَةٌ فَقَالَ أَكْفِلْنِيهَا وَعَزَّنِي فِي الْخِطَابِ (23) قَالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَى نِعَاجِهِ وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنْ الْخُلَطَاء لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَّا هُمْ وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ(24)

هما خصمان حقيقيان أراد أحدهما وهو صاحب التسع والتسعين أن يضم إليه نعجة أخيه؛ فعز على هذا الأخير أن يقبل هذا الظلم الصارخ؛ فلم يطق صبرًا حتى الصباح؛ فانطلق هو وأخوه ليحتكم إلى داود عليه السلام؛ فلما وجدا الباب مغلقًا وعليه الحراس تسوروا المحراب.
ففزع منهم داود عليه السلام فسكنا روعه بأنهما لم يجيئا بشر؛ ولكنهما خصمان بغى بعضهما على بعض؛ وطلب إليه أن يحكم بينهما بالحق. ثم ذكر له صاحب النعجة ما راوده عليه أخوه من ضم نعجته إلى نعاجه؛ فجاشت عاطفة داود عليه السلام بالإنكار لهذا الظلم، وتعجل النطق بالحكم قبل أن يسمع كلام المتهم لعل عنده ما يدافع عنه؛ وقال: {قَالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَى نِعَاجِهِ}
وانصرف الخصمان وتنبه داود إلى خطئه: {فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعاً وَأَنَابَ}
ولهذا نبه الله عز وجل على ما يجب على مثله من الحكم بالحق؛ وعدم الميل على الهوى؛ فقال: {يَا دَاوُدُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الأَرْضِ فَاحْكُمْ بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ}


إجابة سؤال التفسير:

(إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيِّ الصَّافِنَاتُ الْجِيَادُ)

"الصَّافِنَات" الْخَيْل جَمْع صَافِنَة وَهِيَ الْقَائِمَة عَلَى ثَلَاث وَإِقَامَة الْأُخْرَى عَلَى طَرَف الْحَافِر وَهُوَ مِنْ صَفَنَ يَصْفِن صُفُونًا "الْجِيَاد" جَمْع جَوَاد وَهُوَ السَّابِق الْمَعْنَى أَنَّهَا إذَا اُسْتُوْقِفَتْ سَكَنَتْ وَإِنْ رَكَضَتْ سَبَقَتْ

رُدُّوهَا عَلَيَّ فَطَفِقَ مَسْحًا بِالسُّوقِ وَالْأَعْنَاقِ

"رُدُّوهَا عَلَيَّ" أَيْ الْخَيْل الْمَعْرُوضَة فَرَدُّوهَا "فَطَفِقَ مَسْحًا" بِالسَّيْفِ "بِالسُّوقِ" جَمْع سَاق "وَالْأَعْنَاق" أَيْ ذَبْحهَا وَقَطْع أَرْجُلهَا تَقَرُّبًا إلَى اللَّه تَعَالَى حَيْثُ اشْتَغَلَ بِهَا عَنْ الصَّلَاة وَتَصَدَّقَ بِلَحْمِهَا فَعَوَّضَهُ اللَّه خَيْرًا مِنْهَا وَأَسْرَعَ وَهِيَ الرِّيح تَجْرِي بِأَمْرِهِ كَيْفَ شَاءَ ( تفسير الجلالين)


وَلَقَدْ فَتَنَّا سُلَيْمَانَ وَأَلْقَيْنَا عَلَى كُرْسِيِّهِ جَسَدًا ثُمَّ أَنَابَ

"وَلَقَدْ فَتَنَّا سُلَيْمَان" ابْتَلَيْنَاهُ بِسَلْبِ مُلْكه وَذَلِكَ لِتَزَوُّجِهِ بِامْرَأَةٍ هَوَاهَا وَكَانَتْ تَعْبُد الصَّنَم فِي دَاره مِنْ غَيْر عِلْمه وَكَانَ مُلْكه فِي خَاتَمه فَنَزَعَهُ مَرَّة عِنْد إرَادَة الْخَلَاء وَوَضَعَهُ عِنْد امْرَأَته الْمُسَمَّاة بِالْأَمِينَةِ عَلَى عَادَته فَجَاءَهَا جِنِّيّ فِي صُورَة سُلَيْمَان فَأَخَذَهُ مِنْهَا "وَأَلْقَيْنَا عَلَى كُرْسِيّه جَسَدًا" هُوَ ذَلِكَ الْجِنِّيّ وَهُوَ صَخْر أَوْ غَيْره جَلَسَ عَلَى كُرْسِيّ سُلَيْمَان وَعَكَفَتْ عَلَيْهِ الطَّيْر وَغَيْرهَا فَخَرَجَ سُلَيْمَان فِي غَيْر هَيْئَته فَرَآهُ عَلَى كُرْسِيّه وَقَالَ لِلنَّاسِ أَنَا سُلَيْمَان فَأَنْكَرُوهُ "ثُمَّ أَنَابَ" رَجَعَ سُلَيْمَان إلَى مُلْكه بَعْد أَيَّام بِأَنْ وَصَلَ إلَى الْخَاتَم فَلَبِسَهُ وَجَلَسَ عَلَى كُرْسِيّه (تفسير الجلالين)

فَسَخَّرْنَا لَهُ الرِّيحَ تَجْرِي بِأَمْرِهِ رُخَاءً حَيْثُ أَصَابَ

قَالَ اللَّه جَلَّتْ عَظَمَته : " فَسَخَّرْنَا لَهُ الرِّيح تَجْرِي بِأَمْرِهِ رُخَاء حَيْثُ أَصَابَ " - وَاَلَّتِي بَعْدهَا - قَالَ فَأَعْطَاهُ مَا أَعْطَاهُ وَفِي الْآخِرَة لَا حِسَاب عَلَيْهِ . هَكَذَا أَوْرَدَهُ أَبُو الْقَاسِم بْن عَسَاكِر فِي تَرْجَمَة سُلَيْمَان عَلَيْهِ الصَّلَاة وَالسَّلَام فِي تَارِيخه وَرُوِيَ عَنْ بَعْض السَّلَف أَنَّهُ قَالَ : بَلَغَنِي عَنْ دَاوُد عَلَيْهِ الصَّلَاة وَالسَّلَام أَنَّهُ قَالَ إِلَهِي كُنْ لِسُلَيْمَان كَمَا كُنْت لِي فَأَوْحَى اللَّه عَزَّ وَجَلَّ إِلَيْهِ : أَنْ قُلْ لِسُلَيْمَانَ أَنْ يَكُون لِي كَمَا كُنْت لِي أَكُنْ لَهُ كَمَا كُنْت لَك وَقَوْله تَبَارَكَ وَتَعَالَى " فَسَخَّرْنَا لَهُ الرِّيح تَجْرِي بِأَمْرِهِ رُخَاء حَيْثُ أَصَابَ " قَالَ الْحَسَن الْبَصْرِيّ رَحِمَهُ اللَّه لَمَّا عَقَرَ سُلَيْمَان عَلَيْهِ الصَّلَاة وَالسَّلَام الْخَيْل غَضَبًا لِلَّهِ عَزَّ وَجَلَّ عَوَّضَهُ اللَّه تَعَالَى مَا هُوَ خَيْر مِنْهَا وَأَسْرَع الرِّيح الَّتِي غُدُوُّهَا شَهْر وَرَوَاحهَا شَهْر وَقَوْله جَلَّ وَعَلَا " حَيْثُ أَصَابَ " أَيْ حَيْثُ أَرَادَ مِنْ الْبِلَاد . (تفسير ابن كثير)

واسمحولي على التقصير أو الخطأ...

hoor69
10-26-2005, 05:48 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اجوبة اليوم الثاني والعشرين من رمضان

سؤال القراءة

وَهَلْ أَتَاكَ نَبَأُ الْخَصْمِ إِذْ تَسَوَّرُوا الْمِحْرَابَ إِذْ دَخَلُوا عَلَى دَاوُدَ فَفَزِعَ مِنْهُمْ قَالُوا لَا تَخَفْ خَصْمَانِ بَغَى بَعْضُنَا عَلَى بَعْضٍ فَاحْكُمْ بَيْنَنَا بِالْحَقِّ وَلَا تُشْطِطْ وَاهْدِنَا إِلَى سَوَاءِ الصِّرَاطِ إِنَّ هَذَا أَخِي لَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ نَعْجَةً وَلِيَ نَعْجَةٌ وَاحِدَةٌ فَقَالَ أَكْفِلْنِيهَا وَعَزَّنِي فِي الْخِطَابِ
قَالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَى نِعَاجِهِ وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ الْخُلَطَاءِ لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَا هُمْ وَظَنَّ دَاوُدُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ




ذكر ابن كثير
قد ذكر المفسرون ههنا قصة أكثرها مأخوذ من الإسرائيليات ولم يثبت فيها عن المعصوم حديث يجب اتباعه ولكن روى ابن أبي حاتم هنا حديثا لا يصح سنده لأنه من رواية يزيد الرقاشي عن أنس رضي الله عنه ويزيد وإن كان من الصالحين لكنه ضعيف الحديث عند الأئمة فالأولى أن يقتصر على مجرد تلاوة هذه القصة وأن يرد علمها إلى الله عز وجل فإن القرآن حق وما تضمن فهو حق أيضا




ولقد جاء في تفسير القرطبي تفاصيل هذه القصة

وقال أبو بكر الوراق : كان داود كثير العبادة فأعجب بعمله وقال : هل في الأرض أحد يعمل كعملي . فأرسل الله إليه جبريل ; فقال : إن الله تعالى يقول لك : أعجبت بعبادتك , والعجب يأكل العبادة كما تأكل النار الحطب , فإن أعجبت ثانية وكلتك إلى نفسك . قال : يا رب كلني إلى نفسي سنة . قال : إن ذلك لكثير . قال : فشهرا . قال : إن ذلك لكثير . قال : فيوما . قال : إن ذلك لكثير . قال : يا رب فكلني إلى نفسي ساعة . قال : فشأنك بها . فوكل الأحراس , ولبس الصوف , ودخل المحراب , ووضع الزبور بين يديه ; فبينما هو في عبادته إذ وقع الطائر بين يديه , فكان من أمر المرأة ما كان . وقال سفيان الثوري : قال داود ذات يوم : يا رب ما من يوم إلا ومن آل داود لك فيه صائم , وما من ليلة إلا ومن آل داود لك فيها قائم . فأوحى الله إليه : يا داود منك ذلك أو مني ؟ وعزتي لأكلنك إلى نفسك . قال : يا رب اعف عني . قال : أكلك إلى نفسك سنة . قال : لا بعزتك . قال : فشهرا . قال : لا بعزتك . قال : فأسبوعا . قال : لا بعزتك . قال : فيوما . قال : لا بعزتك . قال : فساعة . قال : لا بعزتك . قال : فلحظة . فقال له الشيطان : وما قدر لحظة . قال : كلني إلى نفسي لحظة . فوكله الله إلى نفسه لحظة . وقيل له : هي في يوم كذا في وقت كذا . فلما جاء ذلك اليوم جعله للعبادة , ووكل الأحراس حول مكانه . قيل : أربعة آلاف . وقيل : ثلاثين ألفا أو ثلاثة وثلاثين ألفا . وخلا بعبادة ربه , ونشر الزبور بين يديه ,
وقال الثعلبي قال قوم من العلماء : إنما امتحن الله داود بالخطيئة ; لأنه تمنى يوما على ربه منزلة إبراهيم وإسحاق ويعقوب , وسأله أن يمتحنه نحو ما امتحنهم , ويعطيه نحو ما أعطاهم . وكان داود قد قسم الدهر ثلاثة أيام , يوم يقضي فيه بين الناس , ويوم يخلو فيه بعبادة ربه , ويوم يخلو فيه بنسائه وأشغاله . وكان يجد فيما يقرأ من الكتب فضل إبراهيم وإسحاق ويعقوب . فقال : يا رب إن الخير كله قد ذهب به آبائي , فأوحى الله تعالى إليه : إنهم ابتلوا ببلايا لم يبتل بها غيرهم فصبروا عليها ; ابتلي إبراهيم بنمروذ وبالنار وبذبح ابنه , وابتلي إسحاق بالذبح , وابتلي يعقوب بالحزن على يوسف وذهاب بصره , ولم تبتل أنت بشيء من ذلك . فقال داود عليه السلام : فابتلني بمثل ما ابتليتهم , وأعطني مثل ما أعطيتهم , فأوحى الله تعالى إليه : إنك مبتلى في شهر كذا في يوم الجمعة . فلما كان ذلك اليوم دخل محرابه وأغلق بابه , وجعل يصلي ويقرأ الزبور . فبينا هو كذلك إذ مثل له الشيطان في صورة حمامة من ذهب , فيها من كل لون حسن , فوقف بين رجليه , فمد يده ليأخذها فيدفعها لابن له صغير , فطارت غير بعيد ولم تؤيسه من نفسها , فامتد إليها ليأخذها فتنحت , فتبعها فطارت حتى وقعت في كوة , فذهب ليأخذها فطارت ونظر داود يرتفع في إثرها ليبعث إليها من يأخذها , فنظر امرأة في بستان على شط بركة تغتسل ; قاله الكلبي . وقال السدي : تغتسل عريانة على سطح لها ; فرأى أجمل النساء خلقا , فأبصرت ظله فنفضت شعرها فغطى بدنها , فزاده إعجابا بها . وكان زوجها أوريا بن حنان , في غزوة مع أيوب بن صوريا ابن أخت داود , فكتب داود إلى أيوب أن ابعث بأوريا إلى مكان كذا وكذا , وقدمه قبل التابوت , وكان من قدم قبل التابوت لا يحل له أن يرجع وراءه حتى يفتح الله عليه أو يستشهد . فقدمه ففتح له فكتب إلى داود يخبره بذلك . قال الكلبي : وكان أوريا سيف الله في أرضه في زمان داود , وكان إذا ضرب ضربة وكبر كبر جبريل عن يمينه وميكائيل عن شماله , وكبرت ملائكة السماء بتكبيره حتى ينتهي ذلك إلى العرش , فتكبر ملائكة العرش بتكبيره . قال : وكان . سيوف الله ثلاثة ; كالب بن يوفنا في زمن موسى , وأوريا في زمن داود , وحمزة بن عبد المطلب في زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم . فلما كتب أيوب إلى داود يخبره أن الله قد فتح على أوريا كتب داود إليه : أن ابعثه في بعث كذا وقدمه قبل التابوت ; ففتح الله عليه , فقتل في الثالث شهيدا . فتزوج داود تلك المرأة حين انقضت عدتها . فهي أم سليمان بن داود . وقيل : سبب امتحان داود عليه السلام أن نفسه حدثته أنه يطيق قطع يوم بغير مقارفة شيء . قال الحسن : إن داود جزأ الدهر أربعة أجزاء ; جزءا لنسائه , وجزءا للعبادة , وجزءا لبني إسرائيل يذاكرونه ويذاكرهم ويبكونه و يبكيهم , ويوما للقضاء . فتذاكروا هل يمر على الإنسان يوم لا يصيب فيه ذنبا ؟ فأضمر داود أنه يطيق ذلك ; فأغلق الباب على نفسه يوم عبادته , وأمر ألا يدخل عليه أحد , وأكب على قراءة الزبور , فوقعت حمامة من ذهب بين يديه . وذكر نحو ما تقدم . قال علماؤنا : وفي هذا دليل على أنه ليس على الحاكم أن ينتصب للناس كل يوم , وأنه ليس للإنسان أن يترك وطء نسائه وإن كان مشغولا بالعبادة . وقد مضى هذا المعنى في [ النساء ] . وحكم كعب بذلك في زمن عمر بمحضره رضي الله عنهما . وقد قال عليه السلام لعبد الله بن عمر : ( إن لزوجك عليك حقا . .. ) الحديث
قال ابن عباس : وكان زوجها غازيا في سبيل الله وهو أوريا بن حنان , فكتب داود إلى أمير الغزاة أن يجعل زوجها في حملة التابوت , وكان حملة التابوت إما أن يفتح الله عليهم أو يقتلوا , فقدمه فيهم فقتل , فلما انقضت عدتها خطبها داود , واشترطت عليه إن ولدت غلاما أن يكون الخليفة بعده , وكتبت عليه بذلك كتابا , وأشهدت عليه خمسين رجلا من بني إسرائيل , فلم تستقر نفسه حتى ولدت سليمان وشب , وتسور الملكان وكان من شأنهما ما قص الله في كتابه . ذكره الماوردي وغيره . ولا يصح . قال ابن العربي : وهو أمثل ما روي في ذلك . قلت : ورواه مرفوعا بمعناه الترمذي الحكيم في نوادر الأصول عن يزيد الرقاشي , سمع أنس بن مالك يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( إن داود النبي عليه السلام حين نظر إلى المرأة فهم بها قطع على بني إسرائيل بعثا وأوصى صاحب البعث فقال : إذا حضر العدو قرب فلانا وسماه , قال فقربه بين يدي التابوت - قال - وكان ذلك التابوت في ذلك الزمان يستنصر به فمن قدم بين يدي التابوت لم يرجع حتى يقتل أو ينهزم عنه الجيش الذي يقاتله فقدم فقتل زوج المرأة ونزل الملكان على داود فقصا عليه القصة ) . وقال سعيد عن قتادة : كتب إلى زوجها وذلك في حصار عمان مدينة بلقاء أن يأخذوا بحلقة الباب , وفيه الموت الأحمر , فتقدم فقتل .
وأرسل الله عز وجل إليه الملكين بعد ولادة سليمان , وضربا له المثل بالنعاج ; فلما سمع المثل ذكر خطيئته فخر ساجدا أربعين ليلة على ما يأتي . قال ابن العربي : فإن قيل كيف لم يأمر بإخراجهما إذ قد علم مطلبهما , وهلا أدبهما وقد دخلا عليه بغير إذن ؟ فالجواب عليه من أربعة أوجه : الأول : أنا لم نعلم كيفية شرعه في الحجاب والإذن , فيكون الجواب بحسب تلك الأحكام وقد كان ذلك في ابتداء شرعنا مهملا في هذه الأحكام , حتى أوضحها الله تعالى بالبيان . الثاني : أنا لو نزلنا الجواب على أحكام الحجاب , لاحتمل أن يكون الفزع الطارئ عليه أذهله عما كان يجب في ذلك له . الثالث : أنه أراد أن يستوفي كلامهما الذي دخلا له حتى يعلم آخر الأمر منه , ويرى هل يحتمل التقحم فيه بغير إذن أم لا ؟ وهل يقترن بذلك عذر لهما أم لا يكون لهما عذر فيه ؟ فكان من آخر الحال ما انكشف أنه بلاء ومحنة , ومثل ضربه الله في القصة , وأدب وقع على دعوى العصمة . الرابع : أنه يحتمل أن يكون في مسجد ولا إذن في المسجد لأحد إذ لا حجر فيه على أحد . قلت : وقول خامس ذكره القشيري ; وهو أنهما قالا : لما لم يأذن لنا الموكلون بالحجاب , توصلنا إلى الدخول بالتسور , وخفنا أن يتفاقم الأمر بيننا . فقبل داود عذرهم , وأصغى إلى قولهم .
أي قال الملك الذي تكلم عن أوريا " إن هذا أخي " أي على ديني , وأشار إلى المدعى عليه . وقيل : أخي أي صاحبي . " له تسع وتسعون نعجة " وقرأ الحسن : " تسع وتسعون نعجة " بفتح التاء فيهما وهي لغة شاذة , وهي الصحيحة من قراءة الحسن ; قال النحاس . والعرب تكني عن المرأة بالنعجة والشاة ; لما هي عليه من السكون والمعجزة وضعف الجانب . وقد يكنى عنها بالبقرة والحجرة والناقة ; لأن الكل مركوب . قال ابن عون : أنا أبوهن ثلاث هنه رابعة في البيت صغراهنه ونعجتي خمسا توفيهنه ألا فتى سمح يغذيهنه طي النقا في الجوع يطويهنه ويل الرغيف ويله منهنه وقال عنترة : يا شاة ما قنص لمن حلت له حرمت علي وليتها لم تحرم فبعثت جاريتي فقلت لها اذهبي فتجسسي أخبارها لي واعلمي قالت رأيت من الأعادي غرة والشاة ممكنة لمن هو مرتم فكأنما التفتت بجيد جداية رشإ من الغزلان حر أرثم وقال آخر : فرميت غفلة عينه عن شاته فأصبت حبة قلبها وطحالها وهذا من أحسن التعريض حيث كنى بالنعاج عن النساء . قال الحسين بن الفضل : هذا من الملكين تعريض وتنبيه كقولهم ضرب زيد عمرا , وما كان ضرب ولا نعاج على التحقيق , كأنه قال : نحن خصمان هذه حالنا . قال أبو جعفر النحاس : وأحسن ما قيل في هذا أن المعنى : يقول : خصمان بغى بعضنا على بعض على جهة المسألة ; كما تقول : رجل يقول لامرأته كذا , ما يجب عليه ؟ قلت : وقد تأول المزني صاحب الشافعي هذه الآية , وقوله صلى الله عليه وسلم في حديث ابن شهاب الذي خرجه الموطأ وغيره : ( هو لك يا عبد بن زمعة ) على نحو هذا ; قال المزني : يحتمل هذا الحديث عندي - والله أعلم - أن يكون النبي صلى الله عليه وسلم أجاب عن المسألة فأعلمهم بالحكم أن هذا يكون إذا ادعى صاحب فراش وصاحب زنى , لا أنه قبل على عتبة قول أخيه سعد , ولا على زمعة قول ابنه إنه ولد زنى , لأن كل واحد منهما أخبر عن غيره . وقد أجمع المسلمون أنه لا يقبل إقرار أحد على غيره . وقد ذكر الله سبحانه في كتابه مثل ذلك في قصة داود والملائكة ; إذ دخلوا عليه ففزع منهم , قالوا : لا تخف خصمان ولم يكونوا خصمين , ولا كان لواحد منهم تسع وتسعون نعجة , ولكنهم كلموه على المسألة ليعرف بها ما أرادوا تعريفه . فيحتمل أن يكون النبي صلى الله عليه وسلم حكم في هذه القصة على المسألة , وإن لم يكن أحد يؤنسني على هذا التأويل في الحديث ; فإنه عندي صحيح . والله أعلم . قال النحاس : وفي قراءة ابن مسعود " إن هذا أخي كان له تسع وتسعون نعجة أنثى " و " كان " هنا مثل قوله عز وجل : " وكان الله غفورا رحيما " [ النساء : 96 ] فأما قوله : " أنثى " فهو تأكيد , كما يقال : هو رجل ذكر وهو تأكيد . وقيل : لما كان يقال هذه مائة نعجة , وإن كان فيها من الذكور شيء يسير , جاز أن يقال : أنثى ليعلم أنه لا ذكر فيها . وفي التفسير : له تسع وتسعون امرأة . قال ابن العربي : إن كان جميعهن أحرارا فذلك شرعه , وإن كن إماء فذلك شرعنا . والظاهر أن شرع من تقدم قبلنا لم يكن محصورا بعدد , وإنما الحصر في شريعة محمد صلى الله عليه وسلم , لضعف الأبدان وقلة الأعمار . وقال القشيري : ويجوز أن يقال : لم يكن له هذا العدد بعينه , ولكن المقصود ضرب مثل , كما تقول : لو جئتني مائة مرة لم أقض حاجتك , أي مرارا كثيرة . قال ابن العربي : قال بعض المفسرين : لم يكن لداود مائة امرأة , وإنما ذكر التسعة والتسعين مثلا ; المعنى : هذا غني عن الزوجة وأنا مفتقر إليها . وهذا فاسد من , وجهين : أحدهما : أن العدول عن الظاهر بغير دليل , لا معنى له , ولا دليل يدل على أن شرع من قبلنا كان مقصورا من النساء على ما في شرعنا . الثاني : أنه روى البخاري وغيره أن سليمان قال : ( لأطوفن الليلة على مائة امرأة تلد كل أمرأة غلاما يقاتل في سبيل الله ونسي أن يقول إن شاء الله ) وهذا نص
وَلِيَ نَعْجَةٌ وَاحِدَةٌ

أي امرأة واحدة

فَقَالَ أَكْفِلْنِيهَا

أي انزل لي عنها حتى أكفلها . وقال ابن عباس : أعطنيها . وعنه : تحول لي عنها . وقال ابن مسعود . وقال أبو العالية : ضمها إلي حتى أكفلها . وقال ابن كيسان : اجعلها كفلي ونصيبي .
وَعَزَّنِي فِي الْخِطَابِ

أي غلبني . قال الضحاك : إن تكلم كان أفصح مني , وإن حارب كان أبطش مني . يقال : عزه يعزه بضم العين في المستقبل عزا غلبه . وفي المثل : من عز بز ; أي من غلب سلب . والاسم العزة وهي القوة والغلبة . قال الشاعر : قطاة عزها شرك فباتت تجاذبه وقد علق الجناح وقرأ عبد الله بن مسعود وعبيد بن عمير : " وعازني في الخطاب " أي غالبني ; من المعازة وهي المغالبة ; عازه أي غالبه . قال ابن العربي : واختلف في سبب الغلبة ; فقيل : معناه غلبني ببيانه . وقيل : غلبني بسلطانه ; لأنه لما سأله لم يستطع خلافه . كان ببلادنا أمير يقال له : سير بن أبي بكر فكلمته في أن يسأل لي رجلا حاجة , فقال لي : أما علمت أن طلب السلطان للحاجة غصب لها . فقلت : أما إذا كان عدلا فلا . فعجبت من عجمته وحفظه لما تمثل به وفطنته , كما عجب من جوابي له واستغربه .


قَالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَى نِعَاجِهِ

قال النحاس : فيقال إن هذه كانت خطيئة داود عليه السلام ; لأنه قال : لقد ظلمك من غير تثبت ببينة , ولا إقرار من الخصم ; هل كان هذا كذا أو لم يكن . فهذا قول . وسيأتي بيانه في المسألة بعد هذا , وهو حسن إن شاء الله تعالى . وقال أبو جعفر النحاس : فأما قول العلماء الذين لا يدفع قولهم ; منهم عبد الله بن مسعود وابن عباس , فإنهم قالوا : ما زاد داود صلى الله على نبينا وعليه على أن قال للرجل انزل لي عن امرأتك . قال أبو جعفر : فعاتبه الله عز وجل على ذلك ونبهه عليه , وليس هذا بكبير من المعاصي , ومن تخطى إلى غير هذا فإنما يأتي بما لا يصح عن عالم , ويلحقه فيه إثم عظيم . كذا قال : في كتاب إعراب القرآن . وقال : في كتاب معاني القرآن له بمثله . قال رضي الله عنه : قد جاءت أخبار وقصص في أمر داود عليه السلام وأوريا , وأكثرها لا يصح ولا يتصل إسناده , ولا ينبغي أن يجترأ على مثلها إلا بعد المعرفة بصحتها . وأصح ما روي في ذلك ما رواه مسروق عن عبد الله بن مسعود قال : ما زاد داود عليه السلام على أن قال : " أكفلنيها " أي انزل لي عنها . وروى المنهال عن سعيد بن جبير قال : ما زاد داود صلى الله عليه وسلم على أن قال : " أكفلنيها " أي تحول لي عنها وضمها إلي . قال أبو جعفر : فهذا أجل ما روي في هذا , والمعنى عليه أن داود عليه السلام سأل أوريا أن يطلق امرأته , كما يسأل الرجل الرجل أن يبيعه جاريته , فنبهه الله عز وجل على ذلك , وعاتبه لما كان نبيا وكان له تسع وتسعون أنكر عليه أن يتشاغل بالدنيا بالتزيد منها , فأما غير هذا فلا ينبغي الاجتراء عليه . قال ابن العربي : وأما قولهم إنها لما أعجبته أمر بتقديم زوجها للقتل في سبيل الله فهذا باطل قطعا ; فإن داود صلى الله عليه وسلم لم يكن ليريق دمه في غرض نفسه , وإنما كان من الأمر أن داود قال لبعض أصحابه : انزل لي عن أهلك وعزم عليه في ذلك , كما يطلب الرجل من الرجل الحاجة برغبة صادقة ; كانت في الأهل أو في المال . وقد قال سعيد بن الربيع لعبد الرحمن بن عوف حين آخى رسول الله صلى الله عليه وسلم بينهما : إن لي زوجتين أنزل لك عن أحسنهما ; فقال له : بارك الله لك في أهلك . وما يجوز فعله ابتداء يجوز طلبه , وليس في القرآن أن ذلك كان , ولا أنه تزوجها بعد زوال عصمة الرجل عنها , ولا ولادتها لسليمان , فعمن يروى هذا ويسند ؟ ! وعلى من في نقله يعتمد , وليس يأثره عن الثقات الأثبات أحد . أما أن في سورة [ الأحزاب ] نكتة تدل على أن داود قد صارت له المرأة زوجة , وذلك قوله : " ما كان على النبي من حرج فيما فرض الله له سنة الله في الذين خلوا من قبل " [ الأحزاب : 38 ] يعني في أحد الأقوال : تزويج داود المرأة التي نظر إليها , كما تزوج النبي صلى الله عليه وسلم زينب بنت جحش ; إلا أن تزويج زينب كان من غير سؤال الزوج في فراق , بل أمره بالتمسك بزوجته , وكان تزويج داود للمرأة بسؤال زوجها فراقها . فكانت هذه المنقبة لمحمد صلى الله عليه وسلم على داود مضافة إلى مناقبه العلية صلى الله عليه وسلم . ولكن قد قيل : إن معنى " سنة الله في الذين خلوا من قبل " تزويج الأنبياء بغير صداق من وهبت نفسها لهم من النساء بغير صداق . وقيل : أراد بقوله : " سنة الله في الذين خلوا من قبل " [ الأحزاب : 38 ] أن الأنبياء صلوات الله عليهم فرض لهم ما يمتثلونه في النكاح وغيره . وهذا أصح الأقوال . وقد روى المفسرون أن داود عليه السلام نكح مائة امرأة ; وهذا نص القرآن . وروي أن سليمان كانت له ثلاثمائة امرأة وسبعمائة جارية ; وربك أعلم . وذكر إلكيا الطبري في أحكامه في قول الله عز وجل : " وهل أتاك نبأ الخصم إذ تسوروا المحراب " الآية : ذكر المحققون الذين يرون تنزيه الأنبياء عليهم السلام عن الكبائر , أن داود عليه السلام كان قد أقدم على خطبة امرأة قد خطبها غيره , يقال : هو أوريا ; فمال القوم إلى تزويجها من داود راغبين فيه , وزاهدين في الخاطب الأول , ولم يكن بذلك داود عارفا , وقد كان يمكنه أن يعرف ذلك فيعدل عن هذه الرغبة , وعن الخطبة بها فلم يفعل ذلك , من حيث أعجب بها إما وصفا أو مشاهدة على غير تعمد ; وقد كان لداود عليه السلام من النساء العدد الكثير , وذلك الخاطب لا امرأة له , فنبهه الله تعالى على ما فعل بما كان من تسور الملكين , وما أورداه من التمثيل على وجه التعريض ; لكي يفهم من ذلك موقع العتب فيعدل عن هذه الطريقة , ويستغفر ربه من هذه الصغيرة . " قال لقد ظلمك بسؤال نعجتك إلى نعاجه " فيه الفتوى في النازلة بعد السماع من أحد الخصمين , وقبل أن يسمع من الآخر بظاهر هذا القول . قال ابن العربي : وهذا مما لا يجوز عند أحد , ولا في ملة من الملل , ولا يمكن ذلك للبشر . وإنما تقدير الكلام أن أحد الخصمين ادعى والآخر سلم في الدعوى , فوقعت بعد ذلك الفتوى . وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إذا جلس إليك الخصمان فلا تقضي لأحدهما حتى تسمع من الآخر ) وقيل : إن داود لم يقض للآخر حتى اعترف صاحبه بذلك . وقيل : تقديره لقد ظلمك إن كان كذلك . والله أعلم بتعيين ما يمكن من هذه الوجوه . قلت : ذكر هذين الوجهين القشيري والماوردي وغيرهما . قال القشيري : وقوله : " لقد ظلمك بسؤال نعجتك " من غير أن يسمع كلام الخصم مشكل ; فيمكن أن يقال : إنما قال هذا بعد مراجعة الخصم الآخر وبعد اعترافه . وقد روي هذا وإن لم تثبت روايته , فهذا معلوم من قرائن الحال , أو أراد لقد ظلمك إن كان الأمر على ما تقول , فسكته بهذا وصبره إلى أن يسأل خصمه . قال ويحتمل أن يقال : كان من شرعهم التعويل على قول المدعي عند سكوت المدعى عليه , إذا لم يظهر منه إنكار بالقول . وقال الحليمي أبو عبد الله في كتاب منهاج الدين له : ومما جاء في شكر النعمة المنتظرة إذا حضرت , أو كانت خافية فظهرت : السجود لله عز وجل . قال والأصل في ذلك قوله عز وجل : " وهل أتاك نبأ الخصم " إلى قوله : " وحسن مآب " . أخبر الله عز وجل عن داود عليه السلام : أنه سمع قول المتظلم من الخصمين , ولم يخبر عنه أنه سأل الآخر , إنما حكى أنه ظلمه , فكان ظاهر ذلك أنه رأى في المتكلم مخائل الضعف والهضيمة , فحمل أمره على أنه مظلوم كما يقول , ودعاه ذلك إلى ألا يسأل الخصم ; فقال له مستعجلا : " لقد ظلمك " مع إمكان أنه لو سأله لكان يقول : كانت لي مائة نعجة ولا شيء لهذا , فسرق مني هذه النعجة , فلما وجدتها عنده قلت له ارددها , وما قلت له أكفلنيها , وعلم أني مرافعه إليك , فجرني قبل أن أجره , وجاءك متظلما من قبل أن أحضره , لتظن أنه هو المحق وأني أنا الظالم . ولما تكلم داود بما حملته العجلة عليه , علم أن الله عز وجل خلاه ونفسه في ذلك الوقت , وهو الفتنة التي ذكرناها , وأن ذلك لم يكن إلا عن تقصير منه , فاستغفر ربه وخر راكعا لله تعالى شكرا على أن عصمه , بأن اقتصر على تظليم المشكو , ولم يزده على ذلك شيئا من انتهار أو ضرب أو غيرهما , مما يليق بمن تصور في القلب أنه ظالم , فغفر الله له ثم أقبل عليه يعاتبه ; فقال : " يا داود إنا جعلناك خليفة في الأرض فاحكم بين الناس بالحق ولا تتبع الهوى فيضلك عن سبيل الله " [ ص : 26 ] فبان بما قصه الله تعالى من هذه الموعظة , التي توخاه بها بعد المغفرة , أن خطيئته إنما كانت التقصير في الحكم , والمبادرة إلى تظليم من لم يثبت عنده ظلمه . ثم جاء عن ابن عباس أنه قال : سجدها داود شكرا , وسجدها النبي صلى الله عليه وسلم اتباعا , فثبت أن السجود للشكر سنة متواترة عن الأنبياء صلوات الله عليهم . " بسؤال نعجتك " أي بسؤاله نعجتك ; فأضاف المصدر إلى المفعول , وألقى الهاء من السؤال ; وهو كقوله تعالى : " لا يسأم الإنسان من دعاء الخير " [ فصلت : 49 ] أي من دعائه الخير .
وَظَنَّ دَاوُدُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ

أي ابتليناه . " وظن " معناه أيقن . قال أبو عمرو والفراء : ظن بمعنى أيقن , إلا أن الفراء شرحه بأنه لا يجوز في المعاين أن يكون الظن إلا بمعنى اليقين . والقراءة " فتناه " بتشديد النون دون التاء . وقرأ عمر بن الخطاب رضي الله عنه " فتناه " بتشديد التاء والنون على المبالغة . وقرأ قتادة وعبيد بن عمير وابن السميقع " فتناه " بتخفيفهما . ورواه علي بن نصر عن أبي عمرو , والمراد به الملكان اللذان دخلا على داود عليه السلام . قيل : لما قضى داود بينهما في المسجد , نظر أحدهما إلى صاحبه فضحك فلم يفطن داود ; فأحبا أن يعرفهما , فصعدا إلى السماء حيال وجهه , فعلم داود عليه السلام أن الله تعالى ابتلاه بذلك , ونبهه على ما ابتلاه . قلت : وليس في القران ما يدل على القضاء في المسجد إلا هذه الآية , وبها استدل من قال بجواز القضاء في المسجد , ولو كان ذلك لا يجوز كما قال الشافعي لما أقرهم داود على ذلك . ويقول : انصرفا إلى موضع القضاء . وكان النبي صلى الله عليه وسلم والخلفاء يقضون في المسجد , وقد قال مالك : القضاء في المسجد من الأمر القديم . يعني في أكثر الأمور . ولا بأس أن يجلس في رحبته ; ليصل إليه الضعيف والمشرك والحائض , ولا يقيم فيه الحدود ; ولا بأس بخفيف الأدب . وقد قال أشهب : يقضي في منزله وأين أحب . قال مالك رحمه الله : وكان الخلفاء يقضون بأنفسهم , وأول من استقضى معاوية . قال مالك : وينبغي للقضاة مشاورة العلماء . وقال عمر بن عبد العزيز : لا يستقضي حتى يكون عالما بآثار من مضى , مستشيرا لذوي الرأي , حليما نزها . قال : ويكون ورعا . قال مالك : وينبغي أن يكون متيقظا كثير التحذر من الحيل , وأن يكون عالما بالشروط , عارفا بما لا بد له منه من العربية ; فإن الأحكام تختلف باختلاف العبارات والدعاوى والإقرارات والشهادات والشروط التي تتضمن حقوق المحكوم له . وينبغي له أن يقول قبل إنجاز الحكم للمطلوب : أبقيت لك حجة ؟ فإن قال لا , حكم عليه , ولا يقبل منه حجة بعد إنفاذ حكمه إلا أن يأتي بما له وجه أو بينة . وأحكام القضاء والقضاة فيما لهم وعليهم مذكورة في غير هذا الموضع .

فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ

اختلف المفسرون في الذنب الذي استغفر منه على أقوال ستة : [ الأول ] أنه نظر إلى المرأة حتى شبع منها . قال سعيد بن جبير : إنما كانت فتنته النظرة . قال أبو إسحاق : ولم يتعمد داود النظر إلى المرأة لكنه عاود النظر إليها , فصارت الأولى له والثانية عليه . [ الثاني ] أنه أغزى زوجها في حملة التابوت . [ الثالث ] أنه نوى إن مات زوجها أن يتزوجها . [ الرابع ] أن أوريا كان خطب تلك المرأة , فلما غاب خطبها داود فزوجت منه لجلالته , فاغتم لذلك أوريا . فعتب الله على داود إذ لم يتركها لخاطبها . وقد كان عنده تسع وتسعون امرأة . [ الخامس ] أنه لم يجزع على قتل أوريا , كما كان يجزع على من هلك من الجند , ثم تزوج امرأته , فعاتبه الله تعالى على ذلك ; لأن ذنوب الأنبياء وإن صغرت فهي عظيمة عند الله . [ السادس ] أنه حكم لأحد الخصمين قبل أن يسمع من الآخر . قال القاضي ابن العربي : أما قول من قال : إنه حكم لأحد الخصمين قبل أن يسمع من الآخر فلا يجوز على الأنبياء , وكذلك تعريض زوجها للقتل . وأما من قال : إنه نظر إليها حتى شبع فلا يجوز ذلك عندي بحال ; لأن طموح النظر لا يليق بالأولياء المتجردين للعبادة , فكيف بالأنبياء الذين هم وسائط الله المكاشفون بالغيب ! وحكى السدي عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال : لو سمعت رجلا يذكر أن داود عليه السلام قارف من تلك المرأة محرما لجلدته ستين ومائة ; لأن حد قاذف الناس ثمانون وحد قاذف الأنبياء ستون ومائة . ذكره الماوردي والثعلبي أيضا . قال الثعلبي : وقال الحارث الأعور عن علي : من حدث بحديث داود على ما ترويه القصاص معتقدا جلدته حدين ; لعظم ما ارتكب برمي من قد رفع الله محله , وارتضاه من خلقه رحمة للعالمين , وحجة للمجتهدين . قال ابن العربي : وهذا مما لم يصح عن علي . فإن قيل : فما حكمه عندكم ؟ قلنا : أما من قال إن نبيا زنى فإنه يقتل , وأما من نسب إليه ما دون ذلك من النظر والملامسة , فقد اختلف نقل الناس في ذلك ; فإن صمم أحد على ذلك فيه ونسبه إليه قتلته , فإنه يناقض التعزير المأمور به , فأما قولهم : إنه وقع بصره على امرأة تغتسل عريانة , فلما رأته أسبلت شعرها فسترت جسدها , فهذا لا حرج عليه فيه بإجماع من الأمة ; لأن النظرة الأولى تكشف المنظور إليه ولا يأثم الناظر بها , فأما النظرة الثانية فلا أصل لها . وأما قولهم : إنه . نوى إن مات زوجها تزوجها فلا شيء فيه إذ لم يعرضه للموت . وأما قولهم : إنه خطب على خطبة أوريا فباطل يرده القرآن والآثار التفسيرية كلها . وقد روى أشهب عن مالك قال : بلغني أن تلك الحمامة أتت فوقعت قريبا من داود عليه السلام وهي من ذهب , فلما رآها أعجبته فقام ليأخذها فكانت قرب يده , ثم صنع مثل ذلك مرتين , ثم طارت واتبعها ببصره فوقعت عينه على تلك المرأة وهي تغتسل ولها شعر طويل ; فبلغني أنه أقام أربعين ليلة ساجدا حتى نبت العشب من دموع عينه . قال ابن العربي : وأما قول المفسرين إن الطائر درج عنده فهم بأخذه واتبعه فهذا لا يناقض العبادة ; لأنه مباح فعله , لا سيما وهو حلال وطلب الحلال فريضة , وإنما اتبع الطير لذاته لا لجماله فإنه لا منفعة له فيه , وإنما ذكرهم لحسن الطائر خرق في الجهالة . أما أنه روي أنه كان طائرا من ذهب فاتبعه ليأخذه ; لأنه من فضل الله سبحانه وتعالى كما روي في الصحيح : ( إن أيوب عليه السلام كان يغتسل عريانا فخر عليه رجل من جراد من ذهب فجعل يحثي منه ويجعل في ثوبه , فقال الله تعالى له : " يا أيوب ألم أكن أغنيتك " قال : ( بلى يا رب ولكن لا غنى لي عن بركتك ) . وقال القشيري : فهم داود بأن يأخذه ليدفعه إلى ابن له صغير فطار ووقع على كوة البيت ; وقاله الثعلبي أيضا وقد تقدم .

وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ

أي خر ساجدا , وقد يعبر عن السجود بالركوع . قال الشاعر : فخر على وجهه راكعا وتاب إلى الله من كل ذنب قال ابن العربي : لا خلاف بين العلماء أن المراد بالركوع ها هنا السجود ; فإن السجود هو الميل , والركوع هو الانحناء , وأحدهما يدخل على الآخر , ولكنه قد يختص كل واحد بهيئته , ثم جاء هذا على تسمية أحدهما بالآخر , فسمي السجود ركوعا . وقال المهدوي : وكان ركوعهم سجودا . وقيل : بل كان سجودهم ركوعا . وقال مقاتل : فوقع من ركوعه ساجدا لله عز وجل . أي لما أحس بالأمر قام إلى الصلاة , ثم وقع من الركوع إلى السجود ; لاشتمالهما جميعا على الانحناء . " وأناب " أي تاب من خطيئته ورجع إلى الله . وقال الحسن بن الفضل : سألني عبد الله بن طاهر وهو الوالي عن قول الله عز وجل : " وخر راكعا " فهل يقال للراكع خر ؟ . قلت : لا . قال : فما معنى الآية ؟ قلت : معناها فخر بعد أن كان راكعا أي سجد . واختلف في سجدة داود هل هي من عزائم السجود المأمور به في القرآن أم لا ؟ فروى أبو سعيد الخدري أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ على المنبر : " ص والقرآن ذي الذكر " فلما بلغ السجدة نزل فسجد وسجد الناس معه , فلما كان يوم آخر قرأ بها فتشزن الناس للسجود , فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إنها توبة نبي ولكني رأيتكم تشزنتم للسجود ) ونزل وسجد . وهذا لفظ أبي داود . وفي البخاري وغيره عن ابن عباس أنه قال : " ص " ليست من عزائم القرآن , وقد رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يسجد فيها . وقد روي من طريق عن ابن مسعود أنه قال : " ص " توبة نبي ولا يسجد فيها ; وعن ابن عباس أنها توبة نبي ونبيكم ممن أمر أن يقتدي به . قال ابن العربي : والذي عندي أنها ليست موضع سجود , ولكن النبي صلى الله عليه وسلم سجد فيها فسجدنا بالاقتداء به . ومعنى السجود أن داود سجد خاضعا لربه , معترفا بذنبه . تائبا من خطيئته ; فإذا سجد أحد فيها فليسجد بهذه النية , فلعل الله أن يغفر له بحرمة داود الذي اتبعه , وسواء قلنا إن شرع من قبلنا شرع لنا أم لا ؟ فإن هذا أمر مشروع في كل أمة لكل أحد . والله أعلم . قال ابن خويز منداد : قوله : " وخر راكعا وأناب " فيه دلالة على أن السجود للشكر مفردا لا يجوز ; لأنه ذكر معه الركوع ; وإنما الذي يجوز أن يأتي بركعتين شكرا فأما سجدة مفردة فلا ; وذلك أن البشارات كانت تأتي رسول الله صلى الله عليه وسلم والأئمة بعده , فلم ينقل عن أحد منهم أنه سجد شكرا , ولو كان ذلك مفعولا لهم لنقل نقلا متظاهرا لحاجة العامة إلى جوازه وكونه قربة . قلت : وفي سنن ابن ماجه عن عبد الله بن أبي أوفى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى يوم بشر برأس أبي جهل ركعتين . وخرج من حديث أبي بكرة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أتاه أمر يسره - أو يسر به - خر ساجدا شكرا لله . وهذا قول الشافعي وغيره . روى الترمذي وغيره واللفظ للغير : أن رجلا من الأنصار على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يصلي من الليل يستتر بشجرة وهو يقرأ : " ص والقرآن ذي الذكر " فلما بلغ السجدة سجد وسجدت معه الشجرة , فسمعها وهي تقول : اللهم أعظم لي بهذه السجدة أجرا , وارزقني بها شكرا . قلت : خرج ابن ماجه في سننه عن ابن عباس قال : كنت عند النبي صلى الله عليه وسلم , فأتاه رجل فقال : إني رأيت البارحة فيما يرى النائم , كأني أصلي إلى أصل شجرة , فقرأت السجدة فسجدت فسجدت الشجرة لسجودي , فسمعتها تقول : اللهم احطط بها عني وزرا , واكتب لي بها أجرا , واجعلها لي عندك ذخرا . قال ابن عباس فرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ " السجدة " فسجد , فسمعته يقول في سجوده مثل الذي أخبره الرجل عن قول الشجرة . ذكره الثعلبي عن أبي سعيد الخدري ; قال : قلت يا رسول الله رأيتني في النوم كأني تحت شجرة والشجرة تقرأ " ص " فلما بلغت السجدة سجدت فيها , فسمعتها تقول في سجودها : اللهم اكتب لي بها أجرا , وحط عني بها وزرا , وارزقني بها شكرا , وتقبلها مني كما تقبلت من عبدك داود سجدته . فقال لي النبي صلى الله عليه وسلم : ( أفسجدت أنت يا أبا سعيد ) فقلت : لا والله يا رسول الله . فقال : ( لقد كنت أحق بالسجود من الشجرة ) ثم قرأ النبي صلى الله عليه وسلم " ص " حتى بلغ السجدة فسجد , ثم قال مثل ما قالت الشجرة .

hoor69
10-26-2005, 05:52 PM
اجوبة اليوم الثاني والعشرين من رمضان


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سؤال التفسير

لن ازيد على اجابة الاخت نور لانها مختصرة وكافية.

hoor69
10-26-2005, 06:08 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اليوم الثالث والعشرين من رمضان

الاسئلة من اول الجزء 25 حتى منتصف الجزء 26
من الاية 47 من سورة فصلت حتى الاية 17 من سورة الفتح

سؤال القراءة

ذكر الله ليلة القدر ووصفها بانها ليلة مباركة.اذكري الايات واسم السورة. وما ذكر ايضا بخصوص ما يحدث في ليلة القدر.

سؤال التفسير

قال تعالى في سورة الجاثية اية 28

(وَتَرَى كُلَّ أُمَّةٍ جَاثِيَةً)


ما معنى جاثية.


سورة الاحقاف..لماذا سميت كذلك وما معنى الاحقاف.

^القطوه^
10-27-2005, 01:10 PM
السلام عليكن جميعا ..

كيف حالكن ..

هذي هي اجاباتي لليوم الثالث والعشرون

ليلة القدر ذكرت في سورة الدخان ..
قال تعالى :
حم , والكتاب المبين , انا انزلناه في ليلة مباركة انا كنا منذرين , فيها يفرق كل امر حكيم , امرا من عندنا انا كنا مرسلين , رحمة من ربك انه هو السميع العليم .,"

سؤال التفسير ..
جاثيه تعني .. باركه على الركب لشدة الهول ..

سميت السوره بذلك لانه المكان الذي انذر فيه عاد قومه وامرهم بعبادة الله وحده ..
الاحقاف تعني وادي بين عُمان ( الي هي بلدي ) وارض مهره



........... يالله .. وين الاسئله لايام الثانيه ... كأنك تأخرتي ...!!!!!!

وان شاء الله انا راح احاول اخلص ختم القران غدا ...
ولو اني احسها مستحيله ... ..
بسبب الضروف اللي عندي ... لكن بحاول .. وانتوا ادعولي ... ونختم مع بعض

hoor69
10-27-2005, 05:34 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اجوبة اليوم الثالث والعشرين من رمضان

اجابات القطوة تجزي انشاء الله.


اليوم الرابع والعشرين من رمضان

الاسئلة من منتصف الجزء 26 حتى نهاية الجزء27
من الاية 18 من سورة الفتح حتى نهاية سورة الحديد

سؤال القراءة

جاء الامر بالتسبيح في عدة ايات.اذكري بعضا منها واسم السورة في كل مرة.

سؤال التفسير

قال تعالى في سورة ق اية 12
(كذبت قبلهم قوم نوح واصحاب الرس وثمود)
من هم اصحاب الرس.

وفي الاية 14 من نفس السورة
(واصحاب الايكة وقوم تبع.)
من هم قوم تبع.

shooshoo
10-28-2005, 02:47 AM
إجابات أسئلة اليوم الثاني والعشرين:

1) سؤال القراءة :
سورة ص من الآية 21 – 25
والقصة تدور حول جماعة المتنازعين الذين تسوروا على داود مسجده في وقت اشتغاله بالعبادة والطاعة قال المفسرون : إنما فزع داود منهم لأنهم دخلوا عليه بغير إذن ، ودخلوا من غير الباب في وقت كان قد خصصه للعبادة .
ذكر المحققون من أئمة التفسير وعلمائه الأعلام أن داود عليه السلام كان يخصص بعض وقته لتصريف شؤون الملك ، وللقضاء بين الناس ، ويخصص البعض الآخر للخلوة والعبادة وترتيل الزبور تسبيحاً لله في المحراب ، وكان إذا دخل المحراب للعبادة والخلوة لم يدخل إليه أحد حتى يخرج هو إلى الناس ، وفي ذات يوم فوجئ بشخصين يتسوران المحراب الذي يتعبد فيه ، ففزع منهما وأضمر في نفسه أن يبطش بهما ، فبادرا يطمئنانه أنهما خصمان اختلفا في أمر بينهما ، وبدأ أحدهما فعرض خصومته ، والقضية كما عرضها أحد الخصمين تحمل ظلماً صارخاً مثيراً لا يحتمل التأويل وهو أنه يملك نعجة واحدة و صاحبه يملك تسع وتسعين نعجة ويريد أن ينتزع نعجة الوحيدة ، فاندفع داود يقضي على إثر سماعه لهذه المظلمة الصارخة ، ولم يوجه حديثاً إلى الخصم الآخر ، ولم يطلب إليه بياناً ، ولم يسمع له حجة ، ولكنه مضى يحكم بظلم الخصم الآخر لصاحب النعجة الوحيدة ، وأيقن داود عليه السلام أن الله سبحانه وتعالى إنما اختبره بهذه الحادثة ، فعاتبه الله على ذلك ونبهه إلى ضرورة تثبت القاضي من حكمه وسماعه للخصم الآخر ، فطلب المغفرة من الله وخر ساجداً لله تعالى ورجع إليه بالتوبة والندم على ما فرط منه .
2) سؤال التفسير :
- الصافنات الجياد : هي الخيل الواقفة على طرف الحافر السريعة الجري ، قال الرازي : وصفت تلك الخيل بوصفين الأول : الصفون وهو صفة دالة على فضيلة الفرس ، والثاني : الجياد وهي الشديدة الجري ، والمراد وصفها بالفضيلة والكمال في حالي الوقوف والحركة، فإذا وقفت كانت ساكنة مطمئنة في مواقفها ، وإذا جرت كانت سراعاً في جريها .
- قال المفسرون عرض على سليمان عليه السلام آلاف من الخيل تركها له أبوه ، فأجريت بين يديه عشياً فتشاغل بحسنها وجريها ومحبتها عن ذكر له خاص حتى غابت الشمس واختفت عن الأنظار ، فقال سليمان ردوا هذه الخيل علي فشرع يذبحها ويقطع أرجلها تقرباً إلى الله لتكون طعاماً للفقراء لأنها شغلته عن ذكر الله ، قال الحسن : لما ردت عليه قال : لا والله لا تشغليني عن طاعة ربي ثم أمر بها فعقرت .
- روي في الصحيح عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( قال سليمان : لأطوفن الليلة على سبعين امرأة ، كل واحدة تأتي بفارس يجاهد في سبيل الله – ولم يقل إن شاء الله – فطاف عليهن فلم تحمل إلا امرأة واحدة جاءت بشق رجل ، والذي نفسي بيده لو قال إن شاء الله لجاهدوا في سبيل الله فرساناً أجمعون . واختار الإمام الفخر أن الفتنة المذكورة في الآية الكريمة يقصد بها فتنته في جسده ، حيث أنه ابتلي بمرض شديد نحل منه وضعف ، حتى صار لشدة المرض كأنه جسد ملقى على كرسي ، قال والعرب تقول في الضعيف : أنه لحم على وضم ، وجسد بلا روح ، ثم رجع إلى حالة الصحة .
- ذلل الله عز وجل لسيدنا سليمان عليه السلام الريح لطاعته إجابة لدعوته تسير بأمره لينة طيبة حيث أراد ، كما سخر الله تعالى له الشياطين تعمل بأمره منهم من يستخدمه لبناء الأبنية الهائلة العجيبة ، ومنهم من يغوص في البحار لاستخراج الؤلؤ والمرجان ، وآخرين من الشياطين – وهم المردة – موثوقون في الأغلال مربوطون في القيود والسلاسل لكفرهم وتمردهم على طاعة سليمان ، وقد أطلق الله يده فيما وهب له من سلطة ونعمة فلا حساب عليه في أن يعطي من يشاء ويمنع عمن يشاء .

إجابات أسئلة اليوم الثالث والعشرين :

1) ذكرت ليلة القدر في سورة الدخان في الآيات 3 و 4 و 5 . قال القرطبي : ووصف الليلة بالبركة لما ينزل الله تعالى فيها على عباده من البركات والخيرات والثواب لإنذار الخلق لأن الله تعالى من شانه ألا يترك الناس دون إنذار وتحذير من العقاب لتقوم الحجة عليهم. في ليلة القدر يفصل ويبيّن كل أمر محكم من أرزاق العباد وآجالهم وسائر أحوالهم فلا يبدل ولا يغير ، قال ابن عباس : يحكم الله أمر الدنيا إلى السنة القابلة ما كان من حياة أو موت أو رزق . قال المفسرون : إن الله سبحانه وتعالى ينسخ من اللوح المحفوظ في ليلة القدر ، ما يكون في تلك السنة من
2) جاثية : أي تكون كل أمة من الأمم جالسة على الركب من شدة الهول والفرزع ، كما يجثوا الخصوم بين يدي الحاكم بهيئة الخائف الذليل ، قال ابن كثير : وهذا إذا جيء بجهنم فإنها تزفر زفرة لا يبقى أحد إلى جثى على ركبتيه أرزاق العباد وآجالهم وجميع أمورهم من خير وشر ، وصالح وطالح ، حتى إن الرجل ليمشي في الأسواق وينكح ويولد له وقد وقع اسمه في الموتى . وجميع ما يقدر تلك الليلة وما نوحي به إلى الملائكة من شؤون العباد هو أمر حاصل من جهتنا بعلمنا وتدبيرنا

hoor69
10-28-2005, 10:23 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اليوم الخامس والعشرين من رمضان


اليوم قبل الاخير للمسابقة باذن الله.وغدا انشاء الله اخر يوم وختم القران.

ساترك اجابة اليوم الى الغد لمنح الاخوات فرصة للاجابة.

[COLOR=Purple]الاسئلة في الجزء 28وحتى منتصف الجزء 29
من سورة المجادلة حتى نهاية سورة نوح.


سؤال القراءة

جاءت في هذا الجزء ذكر عدة نساء .من هن.وما قصتهن.

وللتسهيل :

امراتان كافرتان
امراتان مؤمنتان
امراة مؤمنة اشتكت الى الرسول
من امهات المؤمنين ولهن قصة شيقة


سؤال التفسير

قال تعالى في سورة الحاقة اية 9
وَجَاءَ فِرْعَوْنُ وَمَنْ قَبْلَهُ وَالْمُؤْتَفِكَاتُ بِالْخَاطِئَةِ
ما معنى وَالْمُؤْتَفِكَاتُ

قال تعالى في سورة المعارج اية 3
مِنَ اللَّهِ ذِي الْمَعَارِجِ

ما معنى ذِي الْمَعَارِجِ


[SIZE=5]ابتداء من الجزء الثامن والعشرين سترد اسماء كثيرة ليوم القيامة سنحاول الوقوف عندها ومعرفة معانيها.[/SIZE

قال تعالى في سورة التغابن اية 9

ذَلِكَ يَوْمُ التَّغَابُنِ

ما معنى التغابن.

وفي سورة الحاقة. الحاقة

ما معنى الحاقة.

^القطوه^
10-28-2005, 11:05 AM
اجوبة ..لليوم الرابع والعشرين
قال تعالى "فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل الغروب (39) ومن الليل فسبحه وادبار السجود (40)"
سورة قـــــ
قال تعالى "واصبر لحكم ربك فإنك بأعيننا وسبح بحمد ربك حين تقوم (48) ومن الليل فسبحه وإدبار النجوم (49) "سورة الطور
قال تعالى "فسبح بحمد ربك العظيم (74)"سورة الواقعه

&&&&

سؤال التفسير .

(كذبت قبلهم قوم نوح واصحاب الرس وثمود)
من هم اصحاب الرس.
اصحاب الرس .. هم اصحاب البئر .. الذين رسوا نبيهم في البئر فأهلكوا

وفي الاية 14 من نفس السورة
(واصحاب الايكة وقوم تبع.)
من هم قوم تبع.؟؟
هم ابي كرب الحميري ملك اليمن ..

hoor69
10-29-2005, 07:20 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اليوم السادس والعشرين من رمضان

اليوم الاخير للمسابقة وختم القران باذن الله..


اولا اجابات الايام السابقة.

ثانيا: اسئلة اخر يوم .

ثالثا : دعاء ختم القران.

فانتظروني خلال ساعات فقط باذن الله

Noo0ooR
10-29-2005, 09:33 AM
السلام عليكم...
أجوبة ليوم الخامس والعشرين

إجابة سؤال القراءة:

امراة مؤمنة اشتكت الى الرسول:
سورة المجادلة، الآية رقم (1)
قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ يَسْمَعُ تَحَاوُرَكُمَا إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ

" قَدْ سَمِعَ اللَّه قَوْل الَّتِي تُجَادِلك فِي زَوْجهَا وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّه وَاَللَّه يَسْمَع تَحَاوُركُمَا " الَّتِي اِشْتَكَتْ إِلَى اللَّه هِيَ خَوْلَة بِنْت ثَعْلَبَة . وَقِيلَ بِنْت حَكِيم . وَقِيلَ اِسْمهَا جَمِيلَة . وَخَوْلَة أَصَحّ , وَزَوْجهَا أَوْس بْن الصَّامِت أَخُو عُبَادَة بْن الصَّامِت.
وَقَالَتْ عَائِشَة رَضِيَ اللَّه عَنْهَا : تَبَارَكَ الَّذِي وَسِعَ سَمْعه كُلّ شَيْء , إِنِّي لَأَسْمَع كَلَام خَوْلَة بِنْت ثَعْلَبَة وَيَخْفَى عَلَيَّ بَعْضه , وَهِيَ تَشْتَكِي زَوْجهَا إِلَى رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , وَهِيَ تَقُول : يَا رَسُول اللَّه ! أَكَلَ شَبَابِي وَنَثَرْت لَهُ بَطْنِي , حَتَّى إِذَا كَبِرَ سِنِّي وَانْقَطَعَ وَلَدِي ظَاهَرَ مِنِّي , اللَّهُمَّ إِنِّي أَشْكُو إِلَيْك ! فَمَا بَرِحْت حَتَّى نَزَلَ جِبْرِيل بِهَذِهِ الْآيَة : " قَدْ سَمِعَ اللَّه قَوْل الَّتِي تُجَادِلك فِي زَوْجهَا وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّه " خَرَّجَهُ اِبْن مَاجَهْ فِي السُّنَن.

امراتان كافرتان
سورة التحريم، الآية رقم (10)
ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ كَفَرُوا اِمْرَأَةَ نُوحٍ وَاِمْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئًا وَقِيلَ ادْخُلَا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ

"ضَرَبَ اللَّه مَثَلًا لِلَّذِينَ كَفَرُوا امْرَأَة نُوح وَامْرَأَة لُوط كَانَتَا تَحْت عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا" أَيْ فَخَانَتَاهُمَا فِي الدِّين إذْ كَفَرَتَا وَكَانَتْ امْرَأَة نُوح وَاسْمهَا وَاهِلَة تَقُول لِقَوْمِهِ : إنَّهُ مَجْنُون وَامْرَأَة لُوط وَاسْمهَا وَاعِلَة تَدُلّ قَوْمه عَلَى أَضْيَافه إذَا نَزَلُوا بِهِ لَيْلًا بِإِيقَادِ النَّار وَنَهَارًا بِالتَّدْخِينِ "فَلَمْ يُغْنِيَا" أَيْ نُوح وَلُوط "عَنْهُمَا مِنْ اللَّه" مِنْ عَذَابه "شَيْئًا وَقِيلَ" أَيْ وَقِيلَ لَهُمَا "اُدْخُلَا النَّار مَعَ الدَّاخِلِينَ" مِنْ كُفَّار قَوْم نُوح وَقَوْم لُوط


امراتان مؤمنتان
سورة التحريم، الآية رقم (11) ، (12)
وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ آمَنُوا اِمْرَأَةَ فِرْعَوْنَ إِذْ قَالَتْ رَبِّ ابْنِ لِي عِندَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ وَنَجِّنِي مِن فِرْعَوْنَ وَعَمَلِهِ وَنَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ

"وَضَرَبَ اللَّه مَثَلًا لِلَّذِينَ آمَنُوا امْرَأَة فِرْعَوْن" آمَنَتْ بِمُوسَى وَاسْمهَا آسِيَة فَعَذَّبَهَا فِرْعَوْن بِأَنْ أَوْتَدَ يَدَيْهَا وَرِجْلَيْهَا وَأَلْقَى عَلَى صَدْرهَا رَحًى عَظِيمَة وَاسْتَقْبَلَ بِهَا الشَّمْس فَكَانَتْ إذَا تَفَرَّقَ عَنْهَا مَنْ وُكِلَ بِهَا ظَلَّلَتْهَا الْمَلَائِكَة "إذْ قَالَتْ" فِي حَال التَّعْذِيب "رَبّ ابْن لِي عِنْدك بَيْتًا فِي الْجَنَّة" فَكُشِفَ لَهَا فَرَأَتْهُ فَسَهُلَ عَلَيْهَا التَّعْذِيب "وَنَجِّنِي مِنْ فِرْعَوْن وَعَمَله" وَتَعْذِيبه "وَنَجِّنِي مِنْ الْقَوْم الظَّالِمِينَ" أَهْل دِينه فَقَبَضَ اللَّه رُوحهَا وَقَالَ ابْن كَيْسَان : رُفِعَتْ إلَى الْجَنَّة حَيَّة فَهِيَ تَأْكُل وَتَشْرَب.

وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِن رُّوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ

وَمَرْيَم" عَطْف عَلَى امْرَأَة فِرْعَوْن "ابْنَت عِمْرَان الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجهَا" حَفِظَتْهُ "فَنَفَخْنَا فِيهِ مِنْ رُوحنَا" أَيْ جِبْرِيل حَيْثُ نَفَخَ فِي جَيْب دِرْعهَا بِخَلْقِ اللَّه تَعَالَى فَعَلَهُ الْوَاصِل إلَى فَرْجهَا فَحَمَلَتْ بِعِيسَى "وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبّهَا" شَرَائِعه "وَكُتُبه" أَيْ وَكُتُبه الْمُنَزَّلَة "وَكَانَتْ مِنْ الْقَانِتِينَ" مِنْ الْقَوْم الْمُطِيعِينَ

من امهات المؤمنين ولهن قصة شيقة
سورة التحريم، الآية رقم (3)


وَإِذْ أَسَرَّ النَّبِيُّ إِلَى بَعْضِ أَزْوَاجِهِ حَدِيثًا فَلَمَّا نَبَّأَتْ بِهِ وَأَظْهَرَهُ اللَّهُ عَلَيْهِ عَرَّفَ بَعْضَهُ وَأَعْرَضَ عَن بَعْضٍ فَلَمَّا نَبَّأَهَا بِهِ قَالَتْ مَنْ أَنبَأَكَ هَذَا قَالَ نَبَّأَنِيَ الْعَلِيمُ الْخَبِيرُ

إذْ أَسَرَّ النَّبِيّ إلَى بَعْض أَزْوَاجه" هِيَ حَفْصَة "حَدِيثًا" هُوَ تَحْرِيم مَارِيَة وَقَالَ لَهَا لَا تُفْشِيه "فَلَمَّا نَبَّأَتْ بِهِ" عَائِشَة ظَنًّا مِنْهَا أَنْ لَا حَرَج فِي ذَلِكَ "وَأَظْهَرَهُ اللَّه" أَطْلَعَهُ "عَلَيْهِ" عَلَى الْمُنَبَّأ بِهِ "عَرَّفَ بَعْضه" لِحَفْصَةَ "وَأَعْرَضَ عَنْ بَعْض" تَكَرُّمًا مِنْهُ "فَلَمَّا نَبَّأَهَا بِهِ قَالَتْ مَنْ أَنْبَأَك هَذَا قَالَ نَبَّأَنِي الْعَلِيم الْخَبِير" أَيْ اللَّه.


إجابة سؤال التفسير:

ما معنى وَالْمُؤْتَفِكَاتُ

أَيْ أَهْل قُرَى لُوط . وَقِرَاءَة الْعَامَّة بِالْأَلِفِ . وَقَرَأَ الْحَسَن وَالْجَحْدَرِيّ " وَالْمُؤْتَفِكَة " عَلَى التَّوْحِيد . قَالَ قَتَادَة : إِنَّمَا سُمِّيَتْ قُرَى قَوْم لُوط " مُؤْتَفِكَات " لِأَنَّهَا اِئْتَفَكَتْ بِهِمْ , أَيْ اِنْقَلَبَتْ . وَذَكَرَ الطَّبَرِيّ عَنْ مُحَمَّد بْن كَعْب الْقُرَظِيّ قَالَ : خَمْس قَرْيَات : صبعة وصعرة وعمرة ودوما وَسَدُوم وَهِيَ الْقَرْيَة الْعُظْمَى . (تفسير القرطبي)

ما معنى ذِي الْمَعَارِجِ

- قَالَ الثَّوْرِيّ عَنْ الْأَعْمَش عَنْ رَجُل عَنْ سَعِيد بْن جُبَيْر عَنْ اِبْن عَبَّاس فِي قَوْله تَعَالَى" ذِي الْمَعَارِج " قَالَ ذُو الدَّرَجَات وَقَالَ عَلِيّ بْن أَبِي طَلْحَة عَنْ اِبْن عَبَّاس ذِي الْمَعَارِج يَعْنِي الْعُلُوّ وَالْفَوَاضِل وَقَالَ مُجَاهِد ذِي الْمَعَارِج السَّمَاء وَقَالَ قَتَادَة ذُو الْفَوَاضِل وَالنِّعَم . (تفسير ابن كثير)
-"مِنْ اللَّه" مُتَّصِل بِوَاقِعِ "ذِي الْمَعَارِج" مَصَاعِد الْمَلَائِكَة وَهِيَ السَّمَاوَات. (تفسير الجلالين)

ما معنى التغابن
أَيْ يَوْم الْقِيَامَة . وَسَمَّى يَوْم الْقِيَامَة يَوْم التَّغَابُن ; لِأَنَّهُ غَبَنَ فِيهِ أَهْلُ الْجَنَّة أَهْلَ النَّار . أَيْ أَنَّ أَهْل الْجَنَّة أَخَذُوا الْجَنَّة , وَأَخَذَ أَهْل النَّار النَّار عَلَى طَرِيق الْمُبَادَلَة ; فَوَقَعَ الْغَبْن لِأَجْلِ مُبَادَلَتهمْ الْخَيْر بِالشَّرِّ , وَالْجَيِّد بِالرَّدِيءِ , وَالنَّعِيم بِالْعَذَابِ .

ما معنى الحاقة
الْحَاقَّة مِنْ أَسْمَاء يَوْم الْقِيَامَة لِأَنَّ فِيهَا يَتَحَقَّق الْوَعْد وَالْوَعِيد .

^القطوه^
10-29-2005, 11:34 AM
امراتان كافرتان ...... امرأة سيدنا نوح وامرأة سيدنا لوط ..,,>>> وكلتيهما كفرتا برسالة ازواجيهما ..
امراتان مؤمنتان ........ اسيا بنت مزاحم زوجة فرعون .... امنت واسلمت لله ودعت الله بأن يبني الله لها بيت في الجنة ..
ومريم بنت ال عمران .. احصنت فرجها ... فنفخ الله من روحه وانجبت عيسى عليه السلام من دون اب
امراة مؤمنة اشتكت الى الرسول ................. خولة بنت ثعلبه ... تشتكي على زوجها ..
من امهات المؤمنين ولهن قصة شيقة..................

وَجَاءَ فِرْعَوْنُ وَمَنْ قَبْلَهُ وَالْمُؤْتَفِكَاتُ بِالْخَاطِئَةِ
ما معنى وَالْمُؤْتَفِكَاتُ
قرى قوم لوط ...

قال تعالى في سورة المعارج اية 3
مِنَ اللَّهِ ذِي الْمَعَارِجِ

ما معنى ذِي الْمَعَارِجِ
ذي السموات مصاعد الملائكه ..

قال تعالى في سورة التغابن اية 9

ذَلِكَ يَوْمُ التَّغَابُنِ

ما معنى التغابن.
يضهر من غبن الكافر بتركه الايمان وغبن المؤمن بتقصيره في الاحسان ...

وفي سورة الحاقة. الحاقة

ما معنى الحاقة ..
الساعه يتحقق فيها ما انكره المشركين

hoor69
10-29-2005, 03:31 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اليوم السادس والعشرين من رمضان
الاسئلة من منتصف الجزء ال 29 حتى نهاية جزء عم


سؤال القراءة:

ذكرنا من قبل بعض اسماء يوم القيامة مثل يوم التغابن والحاقة.
وجاء في سور اليوم اسماء اخرى ليوم القيامة.اذكريها مع ذكر الايات
واسم السور ومعنى كل اسم.



سؤال التفسير


لم نتكلم طيلة الشهر عن الجنة او النار ولقد جاء الكثير من الايات
تخبرناعن الجنة والنار.فما رايكم نتدبر في بعض معانيها.

من اخبار الجنة واهل الجنة.اللهم اجعلنا في هذه الليلة من اهل الجنة وقنا عذاب النار

في سورة الانسان

إِنَّ الْأَبْرَارَ يَشْرَبُونَ مِنْ كَأْسٍ كَانَ مِزَاجُهَا كَافُورًا.

وَيُسْقَوْنَ فِيهَا كَأْسًا كَانَ مِزَاجُهَا زَنْجَبِيل

ما ميزة الكافور.والزنجبيل.


عَالِيَهُمْ ثِيَابُ سُنْدُسٍ خُضْرٌ وَإِسْتَبْرَقٌ وَحُلُّوا أَسَاوِرَ مِنْ فِضَّةٍ وَسَقَاهُمْ رَبُّهُمْ شَرَابًا طَهُورًا

ما معنى سندس..استبرق..شرابا طهورا.



سورة النبا

وَكَوَاعِبَ أَتْرَابًا.

ما معنى كواعب..اترابا.



في سورة المطففين
يُسْقَوْنَ مِنْ رَحِيقٍ مَخْتُومٍ.خِتَامُهُ مِسْكٌ

ما المعنى.

وَمِزَاجُهُ مِنْ تَسْنِيمٍ

ما هو التسنيم .


في سورة الغاشية

وَنَمَارِقُ مَصْفُوفَةٌ.وَزَرَابِيُّ مَبْثُوثَةٌ

ما المعنى.



موعدنا ان شاء الله الساعة 8 بتوقيت مكة المكرمة مع دعاء ختم القران وقد نقلت لكم فتوى من موقع الشيخ بن باز رحمه الله.


حكم الاجتماع في دعاء ختم القرآن الكريم

س : ما حكم الاجتماع في دعاء ختم القرآن العظيم ، وذلك بأن يختم الإنسان القرآن الكريم ثم يدعو بقية أهله أو غيرهم إلى الدعاء معه دعاء جماعيا لختم القرآن العظيم حتى ينالهم ثواب ختم القرآن الكريم الوارد عن شيخ الإسلام أحمد ابن تيمية رحمه الله ، أو غيره من الأدعية المكتوبة في نهاية المصاحف المسماة بدعاء ختم القرآن العظيم ، فهل يجوز الاجتماع على دعاء ختم القرآن العظيم سواء كان ذلك في نهاية شهر رمضان المبارك أو غيره من المناسبات فهل يعتبر هذا الاجتماع بدعة أم لا؟ وهل ورد عن رسول الله دعاء مخصص لختم القرآن العظيم؟ نرجو توضيح ذلك مع ذكر الدليل .

جـ : لم يرد دليل على تعيين دعاء معين فيما نعلم ، ولذلك يجوز للإنسان أن يدعو بما شاء ، ويتخير من الأدعية النافعة ، كطلب المغفرة من الذنوب والفوز بالجنة والنجاة من النار والاستعاذة من الفتن وطلب التوفيق لفهم القرآن الكريم على الوجه الذي يرضي الله سبحانه وتعالى والعمل به وحفظه ونحو ذلك ؛ لأنه ثبت عن أنس رضي الله عنه أنه كان يجمع أهله عند ختم القرآن ويدعو ، أما النبي فلم يرد عنه شيء في ذلك فيما أعلم .

أما الدعاء المنسوب لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله فلا أعلم صحة هذه النسبة إليه ، ولكنها مشهورة بين مشائخنا وغيرهم ، لكنني لم أقف على ذلك في شيء من كتبه والله أعلم .

hoor69
10-29-2005, 06:31 PM
اخواتي في الله

سلام من الله عليكم ورحمته وبركاته.
.
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم..بسم الله الرحمن الرحيم..والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين.اما بعد

فاني احمد الله تعالى ان وفقني الى هذه المسابقة والتي استفدت منهاكثيرا
فلقد استطعت بفضل الله ختم كتاب الله تلاوة مع تدبر بعض معانيه والتي لم اكن اعرفها قبل هذه المسابقة
والحقيقة انني ادين بالفضل لاخواتي في الله اللاتي شجعنني على الاستمرار في هذه المسابقة
واولهن الاخت كادي رغم انها لم تستمر معنا الا انها كانت اول مشاركة ولوحدها لمدة ثلاثةايام .
.ثم التحقت بنا الاخت بنت النيل وقد كان لاجاباتها المستفيضة فائدة لي وللجميع ولقد افتقدناها من اليوم العاشر من رمضان وندعو لها بالثواب ان شاء الله.

اما فرسان المسابقة الثلاثة الذين اكملوا للنهاية معي فهن الاخت القطوة والاخت شوشو والاخت نور وقد كان لاستمرارهن معي الاثر الكبير في اكمال المسابقة.

القطوة ماشاء الله عليها متحمسة دؤوبة تحاول جاهدة للحصول على التفسير.واستطاعت اللحاق بنا بعد ان تاخرت عنا بضعة ايام.

الاخت شوشو التحقت بنا في اليوم الرابع من رمضان وصدقت وعدها لي انها ستكمل معي للنهاية ولكم سعدت باجوبتها الجميلة.ولقد كنت اتمنى تاجيل الختمة الى غد من اجلها ولكني لم استطع لارتباطي معكم اليوم وادعو الله ان تلحق بنا

الاخت نور نسمة هادئة افتقدناها في اخر ايام وخاصة القطوة التي كانت تتسابق معها ايهما سوف يجيب اولا.

ضيوف الشرف واللاتي اشتركن لمرة واحدة هما الاخت بقايا ود والاخت رحلة
امل وندعو لهما بالثواب الكامل ان شاء الله.
تحية خاصة لكل من اطلع وتابع معنا المسابقة وان لم يشترك وربما كانوا
زائرين من خارج المنتدى
والحمد لله بلغت عدد المشاهدات حتى اليوم 26 رمضان 1135 وهذا يدل ان هناك تقريبا 43 مشاركة يومية
دخلوا من اجل القران فقط وهذا فضل من الله ان جمعنا على كتابه.

كلمة اخيرة احب ان اشكر المشرفات جميعا على اعطائي هذه المساحة العريضة لاكتب فيها .واتمنى ان يستمر موقع المسابقة مفتوح لاي مشاركة.
واتمنى ان تستمر المسابقة بعد رمضان وبمعدل ابسط في اليوم الواحد
يعني كل شهر نتدبر في معاني جزاين ونصف وان شاء الله نفكر سويا.

وكل عام وانتم بخير

hoor69
10-29-2005, 06:32 PM
دعاء ختم القرآن الكريم

اخترت لكم دعاء من ادعية الشيخ علي عبد الرحمن الحذيفي

صدق الله العظيم الذي لا إله إلا هو المتوحد في الجلال.. بكمال الجمال.. تعظيماً وتكبيراً، المتفرد بتصريف الأحوال والأمور على التفصيل والإجمال تقديراً وتدبيراً، المتعالي بعظمته ومجده، الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيراً [الفرقان:1] .

صدق ربنا الكريم، صدق الجواد العظيم، صدق الرحمن الرحيم، صدق الحليم العظيم، وصدق من بعثه الله بشيراً ونذيراً، وَدَاعِياً إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجاً مُنِيراً [الأحزاب:46] ، ونحن على ما قال خالقنا ورازقنا من الشاهدين، وبآياته من المؤمنين، وبأسمائه وصفاته من الموقنين.

اللهم لك الحمد على نعمك العظيمة، وآلائك الجسيمة. اللهم لك الحمد على نعمك الظاهرة والباطنة. اللهم لك الحمد على نعمك السالفة وعلى نعمك الآتية. اللهم لك الحمد حتى ترضى، ولك الحمد بعد أن ترضى، يا ربنا وإلهنا! لك الحمد أن هديتنا لمعالم دينك، لك الحمد على الإيمان، ولك الحمد على القرآن، ولك الحمد على هذا الدين الذي ارتضيته لنفسك وبنيته على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله، وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وحج البيت، وصيام رمضان.

اللهم لك الحمد على ما يسرت من تلاوة كتابك.

اللهم لك الحمد على ما يسرت من الصيام والقيام، وعلى ما أعنتنا عليه من طاعتك، وعلى أن جنبتنا معصيتك، لك الحمد يا ذا الجلال والإكرام حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك.

اللهم لك الحمد على أن أرسلت إلينا أفضل رسلك، وأنزلت علينا أفضل كتبك، وأفصحها كلاماً، وأبينها حلالاً وحراماً، وأعلاها مقاماً، وأحسنها نظاماً، هو الكتاب العلي الشأن، عظيم السلطان، مشرق البرهان، محروس من الزيادة والنقصان، معجز البيان، كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِنْ لَدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ [هود:1] كتابٌ لا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ تَنْزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ [فصلت:42] .

اللهم إنا عبيدك، بنو عبيدك، بنو إمائك، نواصينا بيدك، ماض فينا حكمك، عدل فينا قضاؤك، نسألك اللهم بكل اسم هو لك، سميت به نفسك، أو أنزلته في كتابك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن العظيم ربيع قلوبنا، ونور أبصارنا، وجلاء همومنا وغمومنا. اللهم اجعل هذا القرآن ربيع قلوبنا. اللهم اجعله ربيع قلوبنا. اللهم ذكرنا منه ما نَسينا، وعلمنا منه ما جهلنا، وارزقنا تلاوته على الوجه الذي يرضيك عنا. اللهم اجعلنا من أهل القرآن الذين هم أهلك وخاصتك. اللهم اجعلنا ممن يقيم حدوده. اللهم اجعلنا ممن يعمل بمحكمه، ويؤمن بمتشابهه، ويقيم حدوده وحروفه، ولا تجعلنا ممن يقيم حروفه ويضيع حدوده. اللهم اجعل القرآن حجة لنا ولا تجعله حجة علينا، اللهم اجعل هذا الكتاب حجة لنا ولا تجعله حجة علينا. اللهم إنا نسألك يا ذا الجلال والإكرام أن تشرح به صدورنا، وأن تيسر به أمورنا، بمنك وكرمك ورحمتك يا أرحم الراحمين! اللهم أحلنا به دار المقامة. اللهم أعذنا بالقرآن من الحسرة والندامة، في هذه الدنيا ويوم القيامة.

اللهم إنا نسألك يا ذا الجلال والإكرام أن تبيض وجوهنا يوم تسود الوجوه، اللهم بيض وجوهنا يوم تسود وجوه الكافرين والفاسقين، برحمتك يا أرحم الراحمين!

اللهم إنك أنت الله إلهنا وإله كل شيء، إلهاً واحداً نسألك أن تغفر لنا أجمعين. اللهم اغفر لنا، برحمتك يا أرحم الراحمين! اللهم اجعلنا ممن اتبع القرآن فقاده إلى رضوانك وإلى جنات النعيم، ولا تجعلنا ممن اتبعه القرآن فزُجَّ في قفاه إلى النار.

اللهم أنت إلهنا وربنا ورب كل شيء، نسألك أن تجعلنا في هذه الليلة من الفائزين. اللهم اختم لنا شهر رمضان بمغفرتك ورضوانك، يا أكرم الأكرمين، ويا رب العالمين!

اللهم اغفر لجميع موتانا وموتى المسلمين الذين شهدوا بأنك الإله الحق، وأن رسولك الحق، وأن ما جاء من عندك الحق، وماتوا على ذلك، يا رب العالمين! اللهم اغفر لهم وارحمهم، وعافهم واعف عنهم، وأكرم نزلهم، ووسع مدخلهم، واغسلهم من خطاياهم بالماء والثلج والبرد. اللهم تجاوز عن سيئاتهم. اللهم تجاوز عن ذنوبهم. اللهم إنهم قد توسدوا التراب. اللهم إنهم فارقوا الأحباب، اللهم قد انقطعت بهم الأسباب إلا سببك يا عزيز يا وهاب! اللهم تقطعت أوصالهم، وانقطعت أعمالهم، ولم يبقَ إلا رحمتك، يا أرحم الراحمين! اللهم اغفر لهم، يا ذا الجلال والإكرام! اغفر يا رب العالمين لجميع موتى المسلمين. اللهم تغمدنا برحمتك. اللهم اجعل قبورنا علينا نوراً. اللهم افسح لنا فيها واجعلها علينا حبوراً وسروراً، برحمتك يا أكرم الأكرمين، ويا رب العالمين!

يا من أظهر الجميل، وستر القبيح! يا من لا يؤاخذ بالجريرة، ولا يهتك الستر! يا كريم الصفح! يا عظيم المنِّ! يا واسع المغفرة! يا باسط اليدين بالرحمة! يا سامع كل نجوى! ويا منتهى كل شكوى! يا من يبدأ بالنعم قبل استحقاقها! يا إلهنا، ويا سيدنا، ويا مولانا! نسألك اللهم ألا تشوي خلقنا بالنار. اللهم لا تشوِ خلقنا بالنار، يا رب العالمين! اللهم لا تشوِ خلقنا. اللهم إنا نسألك ألا تشوي خلقنا بالنار، بمنك وكرمك ورحمتك يا أرحم الراحمين!

اللهم إنا نسألك أن تصلي وأن تسلم وأن تبارك على سيدنا ونبينا محمد. اللهم صلِّ وسلم وبارك على عبدك ونبيك محمد صلى الله عليه وسلم صلاة منك وسلاماً تليق بمقامه الشريف، برحمتك يا أرحم الراحمين!

اللهم إنا نسألك رضوانك والجنة، ونعوذ بك اللهم من سخطك ومن النار. اللهم إنا نسألك الجنة وما قرب إليها من قول أو عمل، ونعوذ بك اللهم من النار وما قرب إليها من قول أو عمل. اللهم إنه لا طاقة لنا على النار. اللهم إنا نعوذ بك من النار. اللهم إنه لا طاقة لنا بحرها. اللهم إنه لا طاقة لنا بصديدها. اللهم إنه لا طاقة لنا بعذابها. اللهم ارحم عبادك الضعفاء. اللهم إنا فقراء إلى رحمتك. اللهم إنا فقراء إلى رحمتك. اللهم إن مغفرتك أوسع من ذنوبنا. اللهم إن رحمتك أوسع من ذنوبنا، وإن رحمتك يا ذا الجلال والإكرام أرجى عندنا من أعمالنا. اللهم اغفر لنا في ليلتنا هذه أجمعين، يا أرحم الراحمين!

اللهم اعف عما سلف منا وكان، من الذنوب والعصيان، واعصمنا فيما بقي من أعمارنا. اللهم اعصمنا. اللهم اعصمنا فيما بقي من أعمارنا، يا أكرم الأكرمين، ويا أرحم الراحمين!

يا من لا تراه في الدنيا العيون، ولا تخالطه الظنون، ولا يبلغ كُنْهَ صفاته الواصفون، ولا تغيره الحوادث، ولا يخشى الدوائر، ويعلم مثاقيل الجبال، ويعلم مكاييل البحار، ويعلم ما أشرق عليه النهار وأظلم عليه الليل، ولا تواري منه سماء سماءً، ولا أرض أرضاً، ولا جبل ما في وعره، ولا بحر ما في قعره.

اللهم اجعل خير أعمالنا خواتمها، وخيرها آخرها، وخير أيامنا يوم نلقاك، بمنك وكرمك يا أكرم الأكرمين!

اللهم أعذنا أن يتخبطنا الشيطان عند الموت. اللهم اجعلنا يوم الفزع الأكبر من الآمنين. اللهم اجعلنا عند خروج الناس من قبورهم من المطمئنين الفائزين. اللهم اجعلنا يا ذا الجلال والإكرام في زمرة سيد المرسلين. اللهم اسقنا من حوضه. اللهم أدخلنا الجنة معه برحمتك يا أرحم الراحمين. اللهم اجعلنا من المقربين، يا أكرم الأكرمين! اللهم إنا نعوذ بك من ظلمة القبر، ونعوذ بك من زلة الصراط، اللهم إنا نعوذ بك من جهنم، اللهم إنا نعوذ بك من النار, يا رب العالمين!

اللهم لك الحمد كله، ولك الأمر كله، لا قابض لما بسطت، ولا باسط لما قبضت، ولا معطي لما منعت، ولا مانع لما أعطيت، ولا مقرب لما أبعدت، ولا مباعد لما قربت.

اللهم ابسط علينا من بركاتك وفضلك ورحمتك ورزقك.

اللهم إنا نسألك الأمن يوم الخوف، ونسألك اللهم النعيم المقيم الذي لا يحول ولا يزول، ونسألك قرة عين لا تنقطع، ونسألك اللهم لذة النظر إلى وجهك، والشوق إلى لقائك، في غير ضراء مضرة، ولا فتنة مضلة.

اللهم حبب إلينا الإيمان، وزينه في قلوبنا، وكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان، واجعلنا من الراشدين، يا ذا الجلال والإكرام!

اللهم اجعلنا شاكرين لنعمك، قابليها منك، مثنين بها عليك.

اللهم أنت إلهُنا، إلهَنا تم نورك فهديت؛ فلك الحمد، عظم حلمك فعفوت؛ فلك الحمد، ربنا وجهك أكرم الوجوه، وعطيتك أحسن العطية وأهناها، عطيتك أحسن العطية يا ربنا وأهناها، اللهم أنت تكشف الضر، وتجيب المضطر. اللهم لا يجزي بآلائك أحد. اللهم أنت أحق من ذكر، وأحق من عبد، وأنصر من ابتغي، وأرأف من ملك، وأجود من سئل، وأوسع من أعطى، أنت الملك لا شريك لك، والفرد لا ند لك، كل شيء هالك إلا وجهك، لن تطاع إلا بإذنك، ولن تعصى إلا بعلمك، تطاع فتشكر، وتعصى فتغفر، أقرب شهيد، وأدنى حفيظ، حُلْت دون النفوس، وأخذت بالنواصي، وكتبت الآثار، ونسخت الآجال، القلوب لك مفضية، والسر عندك علانية، الحلال ما أحللت، والحرام ما حرمت، والدين ما شرعت، والأمر ما قضيت.

نسألك اللهم بوجهك الذي أشرقت له السماوات والأرض، وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة، نسألك أن تقيلنا في هذه الليلة. اللهم أقلنا في هذه الليلة. اللهم أجرنا من النار في هذه الليلة، اللهم أقلنا في هذه الليلة، يا كريم يا رب العالمين!

اللهم إنا نسألك من الخير كله عاجله وآجله، ما علمنا منه وما لم نعلم، ونعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله، ما علمنا منه وما لم نعلم.

اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات، والمؤمنين والمؤمنات، الأحياء منهم والأموات.

اللهم ألف بين قلوب المسلمين، وأصلح ذات بينهم، اللهم اجمع قلوبهم على الحق، يا رب العالمين!

اللهم أعذنا من الشيطان. اللهم أعذنا من إبليس وجنوده. اللهم أعذنا والمسلمين وذرياتنا من إبليس وجنوده، إنك أنت الله لا إله إلا أنت السميع العليم، نسألك اللهم فعل الخيرات، وترك المنكرات، وحب المساكين، برحمتك يا أرحم الراحمين!

اللهم انصر دينك، وكتابك، وسنة نبيك. اللهم اكف المسلمين شر أعدائهم، يا قوي يا عزيز! اللهم اكف المسلمين شر أعدائهم، يا رب العالمين! اللهم من أراد الإسلام والمسلمين بشر وسوء فاجعل شره وسوءه عليه، واشغله بنفسه، واجعل تدميره في تدبيره. اللهم انصر من اضطهدوا من أجلك يا رب العالمين من إخواننا المسلمين، انصرهم على أعدائك الكافرين الذين اضطهدوهم، يا ذا الجلال والإكرام! وقتلوا نساءهم وأولادهم وشيوخهم وشبانهم. اللهم انصرهم عليهم، يا رب العالمين، يا قوي يا عزيز!

اللهم احفظ مقدسات المسلمين من أذى الكافرين ورجس الكافرين، يا ذا الجلال والإكرام! اللهم احفظ مقدسات المسلمين، بمنك وكرمك ورحمتك يا أرحم الراحمين!.

اللهم اجعل بلادنا هذه آمنة مطمئنة رخاء سخاء وسائر بلاد المسلمين. اللهم احفظ ووفق إمامنا لما تحب وترضى. اللهم خذ بناصيته للبر والتقوى. اللهم أعنه على أمور دينه ودنياه. اللهم هيئ له من أمره رشداً، وأصلح بطانته. اللهم واحفظ ووفق ولي عهده لما تحب وترضى، برحمتك يا أرحم الراحمين! وخذ بناصيته للبر والتقوى. اللهم واحفظ ووفق نائبه الثاني يا رب العالمين لما تحب وترضى، وخذ بناصيته للخير، ووفقهم للعمل الرشيد، والقول السديد، ولما فيه الخير للمسلمين، إنك على كل شيء قدير.

اللهم اجعل ولاة أمور المسلمين عليهم رحمة، وألف بين قلوبهم جميعاً على البر والتقوى والخير الهدى، برحمتك يا أرحم الراحمين!

رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلا تُحَمِّلْنَا مَا لا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ [البقرة:286] .

رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْأِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ [الحشر:10] .

اللهم إنا نسألك من خير ما سألك منه حبيبك ورسولك محمد صلى الله عليه وسلم، ونعوذ بك اللهم من شر ما استعاذك منه نبيك وحبيبك محمد صلى الله عليه وسلم.

اللهم أغثنا. اللهم هذه وجوهنا منصوبة إلى وجهك الكريم، اللهم مددنا إليك أيدينا ورفعناها إليك يا كريم، اللهم سجدت لك جباهنا، وخشعت لك جوارحنا وأسماعنا وأبصارنا، اللهم إنا نسألك ألا تردنا خائبين. اللهم لا تردنا خائبين. اللهم لا تجعلنا منقلبين إلا بذنب مغفور، وسعي مشكور، وعمل صالح مبرور، يا رب العالمين، يا عزيز يا غفور!

اللهم اجعل اجتماعنا هذا اجتماعاً مرحوماً، وتفرقنا من بعده تفرقاً معصوماً، ولا تجعل فينا ولا معنا شقياً ولا محروماً، بمنك وكرمك يا رب العالمين!

اللهم إنا نعوذ برضاك من سخطك، وبمعافاتك من عقوبتك، وبك منك لا نحصي ثناءً عليك، أنت كما أثنيت على نفسك.

اللهم صلِّ وسلِّم وبارك على عبدك ورسولك محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.

القصيمية
10-30-2005, 10:13 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

في البدايه...نحمد لله ان من علينا بإكمال بصيام رمضان وقيامه ..واسئله عز وجل انه يتقبله منا ...

وأسلئه ان يوفقنا لقيام ليله القدر...وان يجعلنا ممن يقول لهم..قوموا مغفورين لكم..

وان لايجعل أعمالنا مختصه برمضان...وان يفتح على قلوبنا بالعمل الصالح على مدار العاااام...

وأصلي وأسلم على المبعوث رحمه للعالمين..محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه أجمعين...

ثم.....
اشكر الاخت الغاليه على قلوبنا..(hoor69 ).. صاحبه الفكره وصاحبه المجهود الجباااااار ..

على المجهود الذي قامت به لتصل الفائده لجميع الفراشات

وجعل ما خطته اناملها في ميزان اعمالها..وبارك الله فيها وفي اعمالها....

وأقر الله بــــها أعين والديها...... لها منا كل الحب والتقدير..


واشكر جميع الفراشات الغاليات...اللاتي شاركن معها سواء في البدايه..اوحتى في النهايه

وجعل ذلك في ميزان اعمالهن....ولهن منا كل الشكر والاحترااام

والشكر موصول لكل فراشه شاركت ولو بنظره....او تعليق..

.................................................. ...
وفي الختام..ان كل بدايه ...ولها نهايه...وهااااا هو رمضان ..يودعنا الى عام مقبل..نسئل الله ان يتقبل منا ومن والدينا

وان لا يحرمنا فيه من العتق من النار..

و الشكر لله اولا ثم لكم ياأغلى فراشات...

(( سبحانك اللهم بحمدك اشهد ان لااله الا انت استغفرك واتوب اليك))

اللهم صلي على محمد وعلى آله وصحبه اجمعين..

القصيمية
10-30-2005, 10:18 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

في البدايه...نحمد لله ان من علينا بإكمال بصيام رمضان وقيامه ..واسئله عز وجل انه يتقبله منا ...

وأسلئه ان يوفقنا لقيام ليله القدر...وان يجعلنا ممن يقول لهم..قوموا مغفورين لكم..

وان لايجعل أعمالنا مختصه برمضان...وان يفتح على قلوبنا بالعمل الصالح على مدار العاااام...

وأصلي وأسلم على المبعوث رحمه للعالمين..محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه أجمعين...

ثم.....
اشكر الاخت الغاليه على قلوبننا...( hoor69 ) ..صاحبه الفكره وصاحبه المجهود الجباااااار ..

على المجهود الذي قامت به لتصل الفائده لجميع الفراشات

وجعل ما خطته اناملها في ميزان اعمالها..وبارك الله فيها وفي اعمالها....

وأقر الله بــــها أعين والديها...... لها منا كل الحب والتقدير..


واشكر جميع الفراشات الغاليات...اللاتي شاركن معها سواء في البدايه..اوحتى في النهايه

وجعل ذلك في ميزان اعمالهن....ولهن منا كل الشكر والاحترااام

والشكر موصول لكل فراشه شاركت ولو بنظره....او تعليق..

.................................................. ...
وفي الختام..ان كل بدايه ...ولها نهايه...وهااااا هو رمضان ..يودعنا الى عام مقبل..نسئل الله ان يتقبل منا ومن والدينا

وان لا يحرمنا فيه من العتق من النار..

و الشكر لله اولا ثم لكم ياأغلى فراشات...

(( سبحانك اللهم بحمدك اشهد ان لااله الا انت استغفرك واتوب اليك))

اللهم صلي على محمد وعلى آله وصحبه اجمعين..

Noo0ooR
10-31-2005, 10:30 AM
السلام عليكم خواتي في الله..
الحمدلله، نحمده ونستعينه ونستغفره...
الحمدلله، الذي بعث سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بالدين الحق إلى كافة الناس...
الحمدلله، الذي أنزل لنا هذا القرآن الكريم... المحفوظ من النقص والتحريف...

أشكر الأخت hoor69 على مجهودها الرائع والمميز لتقديمها هذه المسابقة القيمة خلال شهر رمضان الكريم.. أعاده الله علينا وعليكم بالصحة والخير.. وأسأل الله أن يجعله في ميزان حسناتها.. وأن يوفقها ويسدد خطاها على درب الخير...
وجزاكن الله خواتي خيرا على مساهمتكن واجتهادكن في تيسير هذا العمل...

وأتمنى أن نتواصل في هذا العمل، حتى نستفيد ونتعلم المزيد عن ديننا الحنيف.......

واسأل الله ان يجزي القائمين على هذا الموقع خير الجزاء وحرم الله وجوهنا ووجوهكم على النار...

وهنا أجوبة ليوم السادس والعشرين...

إجابة سؤال القراءة:

1) يوم القيامة
لَا أُقْسِمُ بِيَوْمِ الْقِيَامَةِ (سورة القيامة، الآية رقم (1))
أَيْ بِيَوْم يَقُوم النَّاس فِيهِ لِرَبِّهِمْ , وَلِلَّهِ عَزَّ وَجَلَّ أَنْ يُقْسِم بِمَا شَاءَ .
2) يوم الفصل
لِيَوْمِ الْفَصْلِ ( سورة المرسلات، الآية رقم (13))
إِنَّ يَوْمَ الْفَصْلِ كَانَ مِيقَاتًا (سورة النبأ، الآية رقم (17))
يَوْم يَفْصِل فِيهِ بَيْن النَّاس بِأَعْمَالِهِمْ إِلَى الْجَنَّة وَإِلَى النَّار
3)الطامة
فَإِذَا جَاءتِ الطَّامَّةُ الْكُبْرَى (سورة النازعات، الآية رقم (34))
سُمِّيَتْ بِذَلِكَ لِأَنَّهَا تَطِمّ عَلَى كُلّ أَمْر هَائِل مُفْظِع كَمَا قَالَ تَعَالَى " وَالسَّاعَة أَدْهَى وَأَمَرّ" .
4)الصاخة
فَإِذَا جَاءتِ الصَّاخَّةُ (سورة عبس، ، الآية رقم (33))
الصَّاخَّة يَعْنِي صَيْحَة يَوْم الْقِيَامَة سُمِّيَتْ بِذَلِكَ لِأَنَّهَا تَصُخّ الْأَسْمَاع أَيْ تُبَالِغ فِي إِسْمَاعهَا حَتَّى تَكَاد تُصِمّهَا .
5)يوم الدين
يَصْلَوْنَهَا يَوْمَ الدِّين (سورة الانفطار، ، الآية رقم (15))
الَّذِينَ يُكَذِّبُونَ بِيَوْمِ الدِّين (سورة المطففين، الآية رقم (11()
أَيْ يَوْم الْجَزَاء وَالْحِسَاب
6) يوم الموعود
وَالْيَوْمِ الْمَوْعُودِ (سورة البروج، الآية رقم (2))
أَيْ الْمَوْعُود بِهِ . وَهُوَ قَسَم آخَر , وَهُوَ يَوْم الْقِيَامَة ; مِنْ غَيْر اِخْتِلَاف بَيْن أَهْل التَّأْوِيل . قَالَ اِبْن عَبَّاس : وَعَدَ أَهْل السَّمَاء وَأَهْل الْأَرْض أَنْ يَجْتَمِعُوا فِيهِ .
7)القارعة
الْقَارِعَةُ ( سورة القارعة،الآية رقم (1))
" الْقَارِعَة " الْقِيَامَة الَّتِي تَقْرَع الْقُلُوب بِأَهْوَالِهَا


إجابة سؤال التفسير:

سورة الإنسان

- إِنَّ الْأَبْرَارَ يَشْرَبُونَ مِنْ كَأْسٍ كَانَ مِزَاجُهَا كَافُورًا.

وَيُسْقَوْنَ فِيهَا كَأْسًا كَانَ مِزَاجُهَا زَنْجَبِيل

ما ميزة الكافور.والزنجبيل.

(غير متأكدة) قد يكون الرائحة الطيبة للاثنين.


- عَالِيَهُمْ ثِيَابُ سُنْدُسٍ خُضْرٌ وَإِسْتَبْرَقٌ وَحُلُّوا أَسَاوِرَ مِنْ فِضَّةٍ وَسَقَاهُمْ رَبُّهُمْ شَرَابًا طَهُورًا

ما معنى سندس..استبرق..شرابا طهورا.
{ ثِيَاب سُنْدُس } يَعْنِي : ثِيَاب دِيبَاج رَقِيق حَسَن , وَالسُّنْدُس : هُوَ مَا رَقَّ مِنْ الدِّيبَاج
وَالْإِسْتَبْرَق : هُوَ مَا غَلُظَ مِنْ الدِّيبَاج
وَسَقَاهُمْ رَبّهمْ شَرَابًا طَهُورًا " أَيْ طَهَّرَ بَوَاطِنهمْ مِنْ الْحَسَد وَالْحِقْد وَالْغِلّ وَالْأَذَى وَسَائِر الْأَخْلَاق الرَّدِيئَة (ابن كثير)


سورة النبا

وَكَوَاعِبَ أَتْرَابًا.

ما معنى كواعب..اترابا.

أَيْ وَحُورًا كَوَاعِب قَالَ اِبْن عَبَّاس وَمُجَاهِد وَغَيْر وَاحِد " كَوَاعِب " أَيْ نَوَاهِد يَعْنُونَ أَنَّ ثَدْيهنَّ نَوَاهِد لَمْ يَتَدَلَّيْنَ لِأَنَّهُنَّ أَبْكَار عُرْب أَتْرَاب أَيْ فِي سِنّ وَاحِد (ابن كثير)في سورة المطففين
يُسْقَوْنَ مِنْ رَحِيقٍ مَخْتُومٍ.خِتَامُهُ مِسْكٌ

ما المعنى.

وَمِزَاجُهُ مِنْ تَسْنِيمٍ
ما هو التسنيم .
وَهُوَ شَرَاب يَنْصَبّ عَلَيْهِمْ مِنْ عُلُوّ , وَهُوَ أَشْرَف شَرَاب فِي الْجَنَّة . وَأَصْل التَّسْنِيم فِي اللُّغَة : الِارْتِفَاع فَهِيَ عَيْن مَاء تَجْرِي مِنْ عُلُوّ إِلَى أَسْفَل ; وَمِنْهُ سَنَام الْبَعِير لِعُلُوِّهِ مِنْ بَدَنه , وَكَذَلِكَ تَسْنِيم الْقُبُور .

في سورة الغاشية

وَنَمَارِقُ مَصْفُوفَةٌ.وَزَرَابِيُّ مَبْثُوثَةٌ
ما المعنى

وَنَمَارِقُ مَصْفُوفَةٌ : الْوَسَائِد وَالْمَرَافِق
الزَّرَابِيّ : الطَّنَافِس الَّتِي لَهَا خَمْل رَقِيق , وَاحِدَتهَا : زُرْبِيَّة وَقَالَ الْكَلْبِيّ وَالْفَرَّاء . وَالْمَبْثُوثَة : الْمَبْسُوطَة

وجزاكم الله خير الجزاء، وكل عام وأنتم بخير

hoor69
10-31-2005, 05:08 PM
شكرا للاخت القصيمية على الرد الرقيق وكل عام وانتم بخير.




نور ازيك وحشتينا وشكرا على اجاباتك واليك الفرق بين الكافور
والزنجبيل


وَيُسْقَوْنَ فِيهَا كَأْسًا كَانَ مِزَاجُهَا زَنْجَبِيلًا

أي ويسقون يعني الأبرار أيضا في هذه الأكواب " كأسا " أي خمرا " كان مزاجها زنجبيلا " فتارة يمزج لهم الشراب بالكافور وهو بارد وتارة بالزنجبيل وهو حار ليعتدل الأمر وهؤلاء يمزج لهم من هذا تارة ومن هذا تارة وأما المقربون فإنهم يشربون من كل منهما صرفا كما قاله قتادة وغير واحد .

بنت النيل**
11-01-2005, 04:47 AM
السلام عليكم ...

يشهد الله كم كن اتمنى ان اكمل معكن لكن ظروف مرضى ومسؤلياتى فى الاشراف ثم ظروفى الخاصة الاخرى جعلتنى لا اكمل ولكنى كنت حريصة على متابعة الردود والاجابات بشكل شبه يومى وماشاء الله مستوى المعلومات والبحث عندها جدا تقدم واصبح هناك جد اكثر وبحث مستفيض اكثر واكثر ...

بارك الله فيكِ اختى حور ووفقك الله لما يحب ويرضى فلقد كانت مسابقتك ما اهم واروع المسابقات المتمكنه والرائعة وكانت اسئلتك ممتازة بارك الله فيكِ ...

وان شاء الله السنة القادمة تكون فى نفس المستوى بل افضل ويكون معها تشجيع مادى لانها فعلا مسابقة جدا مفيده وهادفه ...

اخيرا لن اجد افضل مما قالت به غاليتنا المشرفة القصيمية :

اشكر الاخت الغاليه على قلوبنا..(hoor69 ).. صاحبه الفكره وصاحبه المجهود الجباااااار ..

على المجهود الذي قامت به لتصل الفائده لجميع الفراشات

وجعل ما خطته اناملها في ميزان اعمالها..وبارك الله فيها وفي اعمالها....

وأقر الله بــــها أعين والديها...... لها منا كل الحب والتقدير..

واشكر جميع الفراشات الغاليات...اللاتي شاركن معها سواء في البدايه..اوحتى في النهايه

وجعل ذلك في ميزان اعمالهن....ولهن منا كل الشكر والاحترااام

والشكر موصول لكل فراشه شاركت ولو بنظره....او تعليق..

.................................................. ...

وفي الختام..ان كل بدايه ...ولها نهايه...وهااااا هو رمضان ..يودعنا الى عام مقبل..نسئل الله ان يتقبل منا ومن والدينا

وان لا يحرمنا فيه من العتق من النار..

و الشكر لله اولا ثم لكم ياأغلى فراشات...

وفقكم الله لما يحب ويرضى ...

hoor69
11-01-2005, 08:01 AM
شكرا لك اختي الغالية بنت النيل ولك منا اصدق دعواتنا بتمام الشفاء ونسال الله لك خير الجزاء على تثبيت هذه المسابقة ولنا ان شاء الله لقاء قريب بعد رمضان في رحاب القران .

^القطوه^
11-01-2005, 11:20 PM
السلام عليكن اخواتي الكريمات ..

اولا اشكر كل من ساهم وساعد في تثبيت واستمرار هذا الموضوع المبارك ..
وخصوصا الاخت حور ... فلها كل الشكر والامتنان ... وهناك الفراشات الاتي كانتا معنا في هذه الحلقة المباركه .. وخصوصا الفراشه شوشو .. والفراشه نوووووور ... ومشرفتنا الغاليه بنت النيل .. فلهن كل الشكر والتقدير ..
وبصراحه .. انا استفدت استفاده بالغه من بحثي وتدبري لبعض من ايات القران الكريم ..
وبصراحه انا خجلت من نفسي ان بعض المعلومات والمعاني البسيطه لم اكن اعرفها .. لكن بمساعده من الاخت حور جزاها الله الف خير على بذلها واستمرارها في طرح الاسئله .. وانزال الاجابات والمعلومات ... فلها كل الشكر والتقدير ..
واتمنى ثم اتمنى .. ان يستمر هذا الموضوع .. ويكون موضوع اساسي في قسم حياتنا الدينيه ... فكل سوره نجعل لها موضوع على حده ..
لانننا وعلى عجاله فقط تتبرنا بعضا من القران .. لكن نود ان نقف عند كل كلمه من كلمات القران ونتيقنها فهما ومعرفة للتفسير الايات .. واسباب النزول ..
وتشارك فراشات اخريات مع اعداد اكثر من ذلك .. وتعم المنفعه لنا جميعا ..

وبارك الله فيكن جميعا ...

hoor69
11-02-2005, 12:51 AM
اشكرك حبيبتي القطوة..والحقيقة ان الاخوات المشرفات مذللين كل الصعوبات.وبعد فرحة العيد ممكن نبدا مرة اخرى وللاسف انني مسافرة لمدة شهرين وقد يتعذر علي المتابعة ولكن يمكنني اقتراح موضوع باسم في رحاب اية من القران ويثبت وكل مشاركة من الاخوات تتحدث عن اية معينة وتفسيرها واعتقد هذا سيكون اسهل من جزء جزء ولتبداي اختي القطوة في الترتيب مع المشرفات الغاليات وتعملي الدعاية اللازمة
وقد استطيع المشاركة عن بعد ولو مرة.وحاولي تستعيني بنور وشوشو
واعتقد ان عندك الان خبرة.والله الموفق.


Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0