المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مطلوب شرح ابيات الادب 3 ثانوي



ميمي العجمي
03-07-2008, 02:54 PM
ياالهي.... حقق مرتضا كل من تدخل ع موضوعي وترد علي ..وتنجحهاا وتعطيهااا كل ماتتمنئ... يارب يارحمن يارحيم ياغفور يامجيب دعوه المظطر اذا دعااااااااك يامن اذا دعونااااه وجدنااااه قريب..... اجب لي دعوتي ولاتخذلني اامام عبادك الصالحين ...... اللهم لاتخيبني وانا ارجوك ولاتردني وانااااااااااا ادعوك ,.......

يابنات تكفوووووووووووووون انقذوني تكفووووون لاتخلوني اغرق لحالي تكفون ارجوكم ........ارتزووووووكم:059:..... >>>>>ع بالهاااا افلام كرتووووووووون خخخخخخ هع
انا ثالث ثانوي وتعرفون عاد انتم كيف الحاله النفسيه والجسديه والعقليه والفكريه مايحتاج ااااعرف من كل النواحي خربااااااااااااااانه .........اقوال والله يبدوا اني هسترت عليكم .....مو يبدواااا الا اكيد هع
المهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم
ليش نطولهااا وهي قصيره انااااااااا ابي يعنئ اذا تكرمتوا وتنازلتووووو اعطتوني شرح ابيات الادب حقت ثالث ثانوي طبعا الترم الثاني واكووووون شاكره و ممتنه لكم والله والله اللي تنقذني من الغرق والله اني راح ادعئ لهااا بالي تبيه والله اني ما اكذب ........... بس تكفون لاتنطشوني وتقلون ماعندي سالفه ولاولا شئ من هذا القبيل ...........اني انتظركم ع احررر من الجمرررر:0104:<<<<<ميمي العجمي
Viagra - $1.79Cialis - $2.69http://****************

ندوووي الحلوه
03-07-2008, 03:03 PM
دخلت عشانك وعشان ارفع موضوعك

انا بالكليه ومعرف شيء حاولي تدورين

بقوقل

والله يوفقك يارب :)

ميمي العجمي
03-07-2008, 03:08 PM
تسلمين والله ع ها االرد
Viagra - $1.79Cialis - $2.69http://****************

بنت علمي متوهقه
03-07-2008, 04:40 PM
ميمي تصدقين عاد احنا لين الحين مادرسنا ادب

معلمتنا كله غاااااااااااايبه

انشاء الله الباقي يفيدونك

احلاكم كلكم
03-07-2008, 07:25 PM
رفع

جنى الطايف
03-07-2008, 07:53 PM
فتـــــــــــــــــــــــــــــــح مكهـ

س : من هو قائل قصيدة فتح مكة ؟. وأين ولد ومتى توفي ؟ وما أبرز أعماله ؟


هو أحمد محرم .. ولد بمصر سنة : 1288هـ وتوفي سنة : 1365هـ ,
أبرز أعماله : الإلياذة الإسلامية ( ديوان مجد الإسلام )
عاش عفيف اليد واللسان فلم يمدح أحد بشعره , وكان يتجه إلى الشعر التقليدي على صورة القصيدة العربية القديمة , نظم القصائد الوطنية والإسلامية وقوبلت بالإعجاب , أشرف على مكتبة بلدية دمنهور.



س : قال أحمد محرم في مدح الرسول e: إذا تملك أعناق الجناة عفا
لمَ أوقع التملك على الأعناق ؟


وما الذي يصيب المعنى لو استبدلت بـ (تملك ) (ملك) وبـ ( عفا ) ( يعفو ) ؟

أي : أنهم كانوا في يده بعد النصر وعبّــر بالجزئية عن الكلية .
والنبي صلى الله عليه وسلم قد أدّبه ربه بأدب القرآن ، لم يأخذه زهو ذلك الانتصار الكبير
فعامل المدحورين المنهزمين بأخلاق نبي ، فعفا عمن أساءوا إليه .
أمّا استبدال كلمة : (تملك ) بـ ( ملك ) يختلف المعنى . لأن كلمة تملك تدل على القوة والتمكن علاوة على الاستمرار ، أما ملك فتدل على الماضي ، وملك تدل على الحيازة أي الملكية التي يدخل فيها الشراء أيضا ......... علاوة على الموسيقى الداخلية للنص فــــلا يصلح إلا كلمة ( تملك ) وليس ملك .....
أما كلمة ( عفا ) فهي أصلح من ناحيتين أيضا : من ناحية القافية أولا ثم أن دلالة عفا أبلغ فالعفو من طبعه وشيمته وخصاله صلى الله عليه وسلم ... فكأنما يقول الشاعر : بأن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم قد عفا مسبقاً .......


س : علل : لم يتبع أحمد محرم قلمه لاتجاه سياسي أو حزب بل ظل طليقاً لا سلطان عليه ؟


1- لأنه ميال إلى الاتجاه الإسلامي .
2- نادى بالوحدة الإسلامية
3- ناصر الدعوة إلى الوحدة الإسلامية .

س : ما الأغراض التي نظمها أحمد محرم في شعره ؟


1- الشعر الإسلامي
2- الشعر الاجتماعي
3- الشعر التاريخي

س : ماهي المعاني التي أبرزها الشاعر في هذه الأبيات؟


1- صدق وعد الله لعباده ووجوب الشكر على صدق الوعد.
2- إن الحق مهما حورب وبدا للناس أن الأرض قد ضاقت دونه لابد أن ينتصر في النهاية وأن الباطل مهما بدا من تمسك أصحابه ومن قوتهم في الظاهر لابد وأن ينتهي إلى زوال .
3- إن المنتصر المؤمن لا ينبغي أن تأخذه نشوة النصر بعيداً وأن ينتقم ويتجبر .

س : شكراً محمد : هل تجده تعبيرا سائغا؟ ولماذا؟


لا. لأنه تعبير سائغ بين عامة الناس ويجب أن يكون للرسول عليه الصلاة والسلام قدر أكبر .

س : يميل الأسلوب إلى النظم في غير موضع , وتبدو بعض العبارات حشو يمكن الاستغناء عنه وضح ذلك في ضوء الأبيات الأخيرة ؟
أي أن النظم بدأ على أسلوب الشاعر أكثر من الشاعرية ، بما يميل إليه من التقرير في عبارة مباشرة في أكثر هذه الأبيات . كقوله :
كانوا يظنون ألاّ يستباح لها حمى فلا شمما أبدت ولا أنفا
س : أستهل الشاعر أبياته بالتكبير . وضح جمال هذا الاستهلال ومناسبته للمقام ؟


أستهل بالتكبير وهو دعاء المسلمين وتهليلهم في كل فرحه , الله أكبر , والله أكبر أعظم من كل عظيم وهو القادر الذي هيّأ هذا الفتح ومنّ به على الإسلام والمسلمين.





س : زال العمى واستحال الأمر فاختلفا : هل لكلمة " اختلفا " من فائدة غير ضرورة الوزن والقافية ؟

نعم . لأنه يقول أن الوضع أختلف على ما كان عليه في الماضي . فأضافت كلمة اختلفا صفة التبدل علاوة على الزوال الذي حدث .....


س : كم فكرة رئيسة في النص ؟ حددها وبين لون العاطفة ؟
1- رحلة الرسول عليه الصلاة والسلام (1- 6).
2- أهل الأصنام (7- 8) .
3- حال الأصنام (9- 10) .
4- عز الماضي وذل الحاضر (11- 13) .
5- بعض صفات الرسول عليه الصلاة والسلام ( 14- 18 ) .
أما عاطفة الشاعر : عاطفة دينية جماعية فهو يتحدث عن عزّ الأمة وأمجادها .

س : فتح مكة حدث عظيم في تاريخ البشرية . بين مدى توفيق الشاعر في التعبير عنه ؟
كان التعبير جيداً وكان موفقاً جداً . وقد استخدم ما يناسب من الألفاظ الجزلة ، والصور الدالة المشرقة وخير دليل استهلاله بالتكبير وهو دعاء المسلمين .

س : كيف عـبّر الشاعر عن معانيه في هذا النص ؟


عبر عنها بما يناسبها من اللفظ والجزل والصور الدالة المشرقة .

س : أجاد الشاعر الربط بين ضياع الأصنام والنصب وضياع الأوهام والباطل . حدد موضع الربط ثم وضحه .
موضع الربط البيت الثاني عشر والثالث عشر :
للجاهلية رسم كان يـعـجـبـــها في دهــرها فعفت أيامها وعفـــا
لا كنت يا زمن الأوهام من زمن أرخى على الناس من ظلمائه سجفا
حيث صور الأوهام والجاهلية والباطل التي غلبت على عقول الناس فأخفت نور الحقيقة بأنها السجف أو الستائر على طريقة التشبيه .



س : عبّر الشاعر أحمد محرم عن عجز الأصنام وما لحقها من ذل وهوان . فكيف كان تعبيره ؟.

كان تعبير قوياً . ومنتهى السخرية أن ينقلب العابد للشيء المتقرب إليه الراجي عونه إلى ضاحك من عجزه وضعفه وما لحقه من الهوان والذلة .


؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
وياليت تدخلي صف ثالث ثانووي راح تلاقي كل شي تحتاجيه والحصه حقته يوم لاحـــــــد...

MisS foshya
03-07-2008, 10:33 PM
فيه ملخصاات تبااع فيها الشرح ليش ما تشترينها أنا من أول متوسط أشتري منها و الشرح فيها نموذجي صراااحة ...
إذا أنتي من الرياض قوليلي أدلك عليها ...

ميمي العجمي
03-08-2008, 02:18 AM
تسلمون والله ع ها الردود بس جنئ الطايف كملي الشرح ياليت ابي كل القصايد اذا ما عليك كلافه
و MisS foshya (https://alfrasha.maktoob.com/member.php?u=253319) ايه اصلا انا دايم اشتري منهاااا بس ها السنه قلت لا بشوووووف النت والنت مايخلئ ولا يبقئ زي منتي عارفه ,,,,

Viagra - $1.79Cialis - $2.69http://****************

جنى الطايف
03-08-2008, 06:06 PM
طيب.......
هـــآآآآآذي شرح محنة العــآآآلم الاسلامـي..

<H5 dir=rtl style="MARGIN: 0cm 0cm 0pt; TEXT-ALIGN: left" align=right></H5><H5 dir=rtl style="MARGIN: 0cm 0cm 0pt; TEXT-ALIGN: center" align=center>محنة العالم الإسلامي:</H5>










س : من هو قائل قصيدة " محنة العالم الإسلامي " ؟ أذكر ما تعرفه عن الشاعر .


هو محمود غنيم , ولد سنة :1319 هـ وتوفي سنة : 1392هـ
درس بمعهد طنطا الديني بمصر وتخرج من مدرسة القضاء الشرعي . تم ألتحق بدار العلوم وتحصل على قدر وافر من العلم مكّنه من أن يكون واحداً من الشعراء الإسلاميين المرموقين . له ديوان : حرفه في وادي . نال جائزة المجمع العلمي عام 1367 هـ كما نال بديوانه الآخر : في ضلال الثورة . جائزة الدولة .
المناسبة: تذكر حال المسلمين ومجدهم السابق .


س : ما أبرز معالم شعره ؟


1- ميله إلى الوضوح 2- قوة الأداء 3- ارتفاع الأسلوب 5- حسن انتقاء الألفاظ
5- صدق العاطفة والإحساس 6- مذهبه في الشعر هادئاً يضرب في صميم الحياة
7- يجمع بين القوة والسلاسة.


س : لم يطرق الشاعر موضوعه مباشرة , وإنما مهّد له . فأيهما أنسب في رأيك ؟ لماذا ؟
التمهيد للدخول في القصيدة , لأن عنصر التشويق والتدرج في ظهور الحدث أفضل وأقوى و تصل إلى عقل المتلقي . وهذا الأسلوب أكثر ثباتاً في القلب والعقل .

س : هل بدا لك الشاعر متشائماً من حال أمته أم متفائلاً بمستقبلها ؟ وضح ما تقول ؟


متشائماً . لأنه يرى أن المسلمين يعيشون في ذل وضعف .

س : وضع الشاعر يده علي مكمن الداء في تأخر الأمة . فهل تلمس سبيل العلاج ؟
وهل توافقه على ما ذهب إليه ؟ بين ذلك ؟
نعم تلمس ذلك , وكأنما يشير إلى العلاج الأمثل لتلك الحالة المزرية ألا وهو
التعاون والتعاضد بما تقتضيه الأخوة الإسلامية .


س : كيف عبّر الشاعر عن وحدة الأمة ؟ وفي أي الأبيات أشار إلى عز الماضي وذل الحاضر؟

كان تعبيره جيداً . و أشار إلى عز الماضي وذل الحاضر : في البيت السابع
كم صرفتنا يد كنا نصرفها وبات يملكنا شعـــب ملكناه


يقول أن المسلمين عرب وغير عرب لا حول لهم ولا قوه لا يملكون إلا الهم والدموع ويخص العرب
بقوله ، ويقول إنما حل بكم من ضُرٍّ وأذى قد أصاب المسلمين في بقية أنحاء العالم فعليكم أن تعتبروا , ويدعوا إلى التعاضد ومد اليد للعون . لا تفضلاً ولكن ذمّةً وحقاً وواجباً يقضي به الدين الحنيف .
س : ضع كلمة ( يعاف ) مكان كلمة ( يخاف ) في البيت الأول ووضح أي المعنيين أفضل ؟ ولماذا؟
المعنى " يخاف " أفضل . لأن معناها " يكره " وهي أقرب لتأدية المعنى .
أما كلمة " يعاف " تدل على الاقتناع والتشبع من الشيء . ولا تؤدي للمعنى الذي يريده الشاعر .


س : أي الأسلوبين غلب على القصيدة , أسلوب التقرير أم أسلوب التصوير ؟
أيد ما تقول بشواهد من النص ؟

أسلوب التصوير . البيت الأول والرابع والثاني .

س : أي الأبيات كان أجمل في نظرك ؟ ولماذا ؟


البيت الخامس . لما فيه من تصوير جمالي بديع . يصور حال الأمة .

س : هل استطاع الشاعر أن يجعلنا نشاركه مشاعره ؟ علل أجابتك ؟


نعم استطاع . لأنه شكا هم المسلمين جميعاً ولم يشكو همه فقط .


س : بم شبه الشاعر الإسلام في بلاد المسلمين ؟ وما رأيك في هذا التشبيه ؟
شبهه بالطير المقصوص جناحيه . وهو تشبيه جيد ومناسب .

س : هل شكا الشاعر همّه الذاتي وحده ؟ أم ماذا ؟ وضح ما تقول ؟


لا . شكا همّ المسلمين جميعاً . لأنه يتكلم عن حال المسلمين .

س : يشير أحد الأبيات إلى وحدة الأمة الإسلامية . فما هو هذا البيت ؟


البيت التاسع : بني العروبة إن القرح مسكم ومسنا نحن في الإسلام أشباه


وهااااااااااذي صوت من حـراء



((صوت من حـــــــــــــــــراء))


التعريف بالشاعر:


هو إبراهيم فطاني ولد في مكة المكرمة سنه 1321هـ وتلقى تعليمه في مكة حيث عمل بالتدريس في المسجد الحرام كما عمل قاضياً بالمحكمة الكبرى , وقد طبعت له عام 1405هـ (الهمزية) وهي ديوان شعر , وكان يمتاز بقوة البديهة وسرعة الخاطر .


التحليل :


كان الشاعر ذو توجه إسلامي فيسمّى قصيدته ( صوت من حراء ) يستحضر فيها الزمن بأبعاده الثلاثة : الماضي والحاضر والمستقبل .

النقــــد :
أبرز عنصر في هذا النص هو عاطفة الشاعر الصادرة من قلب مفعم بالإيمان .
- عاطفته : عاطفة إسلامية صادقة .
- أما الأسلوب : فهو أسلوب واضح تبدو ألفاظه مألوفة منتقاة . صاغها الشاعر في مجموعة من التراكيب السلسة المتآزرة مع بعضها تآزراً كوّن أسلوباً لا تملك إلا أن تتفاعل معه ....

المناقشة :
س : (( صوت من حراء )) ما الذي يوحيه إليك هذا العنوان ؟

يوحي بذلك الغار الذي كان يتعبد فيه النبي صلى الله عليه وسلم .


س: ينقسم النص إلى ثلاث أفكار رئيسية وضحها .

1- الماضي :العبق بسمات العزة والمجد والجلال .
2- الحاضر : المثقل بالتفرق والتخلف .
3- المستقبل : وما ينبغي أن يكون فيه من تكاتف وتعاضد وجهاد في سبيل الخير .


س : بين كلمة (الضلال) في البيت الثاني وكلمة ( الظلال ) في البيت الثالث تناسب لفظي

وضحه , واذكر المصطلح البلاغي الخاص به .

أنها تتشابه في النطق وتختلف في شكل الكلمة ومعناها . وهذا جناس


س: أعرب كلمة (ذي) الواردة في الشطرين الأخيرين من البيتين الأول والسادس ؟


في البيت الأول : اسم مجرور بحرف الجر وعلامة جره الياء لأنه من الأسماء الخمسة .
في البيت السادس : صفة مجرورة بالياء لأنها من الأسماء الخمسة .


س : عاطفة الشاعر عاطفة إسلامية صادقة بم تعلل ذلك ؟

لأنها تدل على ما يحس به قائلها من حب وإخلاص وغيرة تجاه أمته الإسلامية.
؛××××××××××××××
وهاااااااااذي


((وصايا وأرشادات للشيخ محمد بن عبدالوهاب ))

التعريف بالقائل :

هو الإمام محمد بن عبدالوهاب بن سليمان التميمي مؤسس النهضة الدينية في جزيرة العرب ولد عام 1115هـ-1703م في بلدة العيينة رحل إلى الحجاز لطلب العلم وزار الشام والعراق , وعاد إلى حريملاء ثم العيينة داعيا إلى التوحيد ثم قصد الدرعية حيث ناصره محمد بن سعود ثم من بعده ابنة عبدالعزيز – توفي الشيخ عام 1206هـ-1791م وله مصنفات منها (( كتاب التوحيد )) الذي هو حق الله على العبيد و(كشف الشبهات.) وغيرها. وتمتاز كتاباته بسعة العلم ـ وقوة الحجة ـ ووضوح القول ـ وبساطة الأسلوب ـ والاعتماد على القرآن والسنة ...
التحليل :
أوجز الشيخ – رحمه الله –خطبته في جملتين فقال بعد الوصية بالتقوى ، علاج الطمع يكون في الرحمة بالضعفاء ، وعلاج القلوب تكون بالتوبة والاستغفار ..



النقد :
جاء الشيخ - رحمه الله – مجددا للعقيدة في القلوب فكان من الدعاة كما هو واضح في خطبته هذه وتتميز الخطابة عنده :
1-وضوح الأفكار 2- قوة العاطفة 3- كثرة الحكم
المناقشة :
س : أوجز الشيخ موضوع خطبته بفكرتين فما هما ؟


1- علاج القلوب : بالتوبة والاستغفار والمتاجرة مع الله في الأعمال الصالحة .
2- علاج الطمع : بالرحمة والكف عن الظلم ومواساة الفقراء ، واجتناب البغي والحسد .


س : بم عالج الشيخ داء الطمع ؟

بالرحمة والكف عن الظلم واجتناب الحقد والحسد


س : لقد شبة الشيخ التوبة بالمصباح ؟ فما نوع هذا التشبيه ؟ وما وجه الشبه ؟

وما أثر هذا التشبيه في المعنى المراد ؟

نوع التشبيه : تشبيه بليغ ووجه الشبه بين التوبة والمصباح : الأنارة والجلاء
فالتائب بعد توبته يرجع عن ماكان عليه من ضلال وظلام إلى استقامة ونور


س : قال الشيخ ((ومن رَحِمَ رُحَمِ , ومنَ ظَلمَ قصم , ومن فرط ندم )) ما نوع هذا المحسن

البديعي ؟ وماسر جماله في هذه الجملة ؟

1- السجع. ............. 2- التوازن الموسيقي السريع.


س : بم عالج الشيخ القلوب التي مرضت نتيجة لتراكم الذنوب.؟

عالجها بالتوبة والأستغفار والأعمال الصالحة.


س : للشيخ في خطبته نصائح فيها شفاء من كل داء أذكرها.



تقوى الله في السر والعلن – الاتجار مع الله في الأعمال الصالحة - اجتناب العدوان. -
اجتناب البغي والحسد- التوبة إلى الله – الرحمة والتعاطف والتكاتف ... وغيرها ...


س : ما الذي يصيب المحسود نتيجة لحسده ؟ هات ذلك من النص .

(( واعلموا أن الحسود لا يسود ولا يناله من حسده الا الهم والغم والكمد والنكد.))


س : وضح جمال الصورة في قول الشيخ:((من اتّجر في الأعمال الصالحة ربح وغنم....)) .


الصورة الجمالية : استعارة . حيث شبه القيام بالأعمال الصالحة بالتجارة والبيع والربح
وحذف المشبه فهي استعارة تصريحية .
×××××××××××××
والباااقي باقرب فرصه ان شاء اللهـ..
دعـواتك..

الوردة المتنقلة
03-08-2008, 09:46 PM
معندي فكره

ميمي العجمي
03-11-2008, 01:20 PM
تسلمين والله جنئ الطايف يلا كملي بقيه الدروس تكفين ...... الورده المتنقله اشكرك ع مرورك ........
Viagra - $1.79Cialis - $2.69http://****************

بنوتة التاجــرD
03-11-2008, 07:27 PM
هلا بأهل مدينـــــــــتي ....
س : شكراً محمد : هل تجده تعبيرا سائغا؟ ولماذا؟



لا. لأنه تعبير سائغ بين عامة الناس ويجب أن يكون للرسول عليه الصلاة والسلام قدر أكبر

حبيت أصحح المعلومه

شكرا:مفعول مطلق لفعل محذوف
س:لمن وجه الشاعر الشكرفي البيت السابع عشر؟
لمحمد عليه الصلاة والسلام
مارأيك في هذا الكلام هل تجده تعبير سائغ؟
لا. لأن فيه إيهام أن نشكر محمدولكن المقصود أن يشكر رب محمد..


وانشاء الله أستفدتي ....

~منطلقة بطموحي~
03-12-2008, 09:02 PM
أختي ميمي :02:
انا عندي شرح بعض الدروس طلعتها من النت
حطيت لك اول درس اذا هذا اللي تبين ارسلي لي رسالة خاصة وأرسل لك باقي الدروس وعلى فكرة حصلت دروس قالت معلمتنا انها اول مرة يضيفونها لكتبنا هي من كتب الأولاد ... دعواتك يالغالية :0151:
عاد مادري ليه صار كذا:062::043:
فتح مكةأ -
1- الله أكبر ، جاء الفتح ، وابتجهتللمؤمنين نفوس ، سرهاوشفي
2 - مشي النبي يحف النصر موكبهمشيعاً بجلال الله مكتيفاً
3 - أضحي أسامة من بين الصحاب لهردفاً ، فكان أعزَّ الناس مرتدفا
4 - لم يبقإذ سعطتْ أنوار غرتهمغني بمكة إلا اهتز أو وجفا
5 - تحرك البيت ، حتي لوتطاوعهأركانه خف يلقي ركبه شغفاً
6 - وافاه في صحبه من كل مزدلففلميدع فيه للكفار مزدلفاالله أكبر : ( أكبر ) اسم تفضيل ، حذف المفضل عليهلشمول وعموم الصفة لله تعالي، وأنه أكبر من كل شيء ، فلا يجوز أن يكون طرف آخرللمفاضلة .
الفتح : المراد فتح مكة - قال تعالي ( إنا فتحنا لك فتحا مبينا )
موكبه : الموكب جماعة من الناس يسيرون ركبانا ومشاة في زينة أو احتفال .
ابتهجت : امتلأت سروراً بالفتح .
جلال الله : عظمته وتترهه فوق كل شئ .
غرته : الغرة أول كل شئ وأكرمه ، ومن الرجل : وجهه ، جمعها = غررمغني : المكان - المنزل الذي غني به أهله ، جمعه ( مغان )
وجف : خفق ، وأصله للقلب حينيخفق من الخوف ، أو يرتعد .
خف : صار خفيفاً - أسرع ، فيستطيع الحركة بسرعة .
شغفا : شدة الحب والشوق .

شرح الأبيات :
الله أكبر ، لقد تم فتحمكة ، وها هي نفوس المؤمنين قد امتلأت سرورا، وشفيت مما كابدته من ألم البعاد طوالسنوات الهجرة ، وشفيت مما كان يؤلمها من كيد الكفار وإيذائهم . وها هو الرسول - صليالله عليه وسلم - يخرج من المدينة في جلال النبوة ، مشمولا برعاية الله وتأييده،وقد أردف أسامة ابن زيد خلفه ، فنال أسامة بذلك شرفاً عظيماً ، وما إن أشرق النبي - صلي الله عليه وسلم - بنور وجهه على مكة . واقترب منها حتي شمل أهل مكة فرح غامر، وما من بيت إلا قد فرح بهذا اللقاء الحبيب ، حتي البيت الحرام لو كان يملكالإسراع لخرج مسرعأً للقاء الحبيب القادم إليه .

التحليل والتذوق :
1- الله أكبر : استهلال يملأ النفس عزا وعزما ، وقوة وثقة واطمئناناً ، وهو هتافالمسلمين ونشيدهم في كل موقف فيه نصر وظفر ، لأن الله أكبر من كل كبير وأعظم من كلعظيم ، وما داموا مؤيدين به فلا خوف يعرف نفوسهم ، ولن يهزموا أبدا ، وهو افتتاحيةتؤكد حدوث البشري العظيمة ، تناسباً مع الموقف .
- جاء الفتح : تم الفتح الأكبر، فتح مكة ، استعارة مكنية - تجسم الفتح شخصا جاء قوياً ، مستخدما الفعل الماضي ( جاء ) ليؤكد ثبوت حدوثه ، ( الفتح ، النصر ) الفتح يجمع بين النصر المادي والمعنوي . وهو إيحاء لعهد جديد من الانتصارات الآتية - وكأنه فاتحة الباب لها ، وهو أدق من ( النصر ) لأن النصر هو انتصار أحد الطرفين في معركة أو مباراة ، ولم يكن ذلك فيفتح مكة ، وهو تأثر بقوله تعالي (إنا فتحنا لك فتحا مبيناً ) .
- ابتهجتللمؤمنين نفوس سرها وشفي :
- نتيجة مترتبة على تمام الفتح وتحققه . ( للمؤمنين ) أسلوب قصر بتقديم ما حقه التأخير يفيد التخصيص للمؤمنين بأنهم وحدهم الذين ابتهجتوسرت وشفيت نفوسهم .
- ( ابتهجت ، سرها ، شفي ) تصوير لمراحل ازدياد آثار الفتحفي نفوس المسلمين ، فقد ابتهجت وحتى امتلأت سروراً ، خلصها وشفاها مما كانت تكابدهمن آلام الغربة عن الديار والأهل ومن العذاب الذي لاقاه المسلمون من الكفار قبلالهجرة .
- أسلوب البيت : أسلوب خبري للتقرير والتوكيد ، وإعلان الفرحة بالنصر .
وهذا البيت إجمال للموقف كله ، سيأتي بعد تفصيل الأحداث منذ خروج النبي وصحبهالكرام من المدينة حتي تطهير الكعبة ، وانتصار الحق .
ولقد وفق الشاعر في ذكرالفتح والبهجة أولا ليطمئن النفوس ، ثم يقص الأمر بعد ذلك تفصيلاً .
2- مشيالنبي ( ص ) : ( مشي ، سار ، أسرع ) مشي أدق الكلمات في موقعها تناسبا مع وقارالنبوة وجلال صاحبها ، وإشارة إلي الثقة والاطمئنان . أما ( سار ) فإلي مكان ، و( أسرع ) توحي بالخوف والفزع والاضطراب ... وهذا لا يتفق مع الموقف ولا صاحبه - صليالله عليه وسلم .
- يحف النصر موكبه : استعارة مكنية ، تصور موكب النبي وصحبهمحوطاً محفوظاً بالنصر ، وكأن النصر شئ حسي حول موكب الرسول وصحبه .
( موكبه ) الموكب لا يكون إلا في النصر والبهجة ، واستعمالها دقيق لتناسبه مع ( يحف النصر ) وإيحاء بعظمة جماعة النبي وهم حوله كثرة بين راكب وراجل .
- يخف ، مشيعاً ،مكتنفا : ثلاث صور تؤكد شمول رعاية الله تعالي لموكب النبي وأصحابه منذ خروجهم منالمدينة حتي تم الفتح ( مشيعاً ) عند الوداع ساعة الخروج ، ( مكتنفا ) مشمولابالرعاية والنصر طول الطريق وساعة الفتح .
3- أضحي أسامة من بين الصحاب : البيتحشو على الموقف ، فليس له أثر في تسلسل الأحداث ، أو في تصوير الفتح المبين .... لذا يمكن حذفه .
4 - أسعطت - إضاءات - ظهرت : ( سطعت ) أفضلها لإيحائها بالشمولوالقوة ، وتناسباً مع ( أنوار ) جمع ، التي عمت بيت في مكة .
- لم يبق .. إلااهتز : أسلوب قصر - طريقته النفي والاستثناء للحصر والتوكيد ، أي شمول الأثر كل بيتعلى اختلاف تأثره .
- اهتزا أو وجفا : ( اهتز ) إشارة إلي بيوت المسلمين التياهتزت فرحة وشوقاً بقدوم النبي - صلي الله عليه وسلم - و( وجفا ) إشارة إلي بيوتالكفار والمشركين التي خفقت خوفاً وذعراً .
5- تحرك البيت حتي ... : تعبيرمجازي جميل يشير إلي شدة الفرحة التي عمت كل بيوت المسلمين في مكة ، وقبلها جميعا ( البيت الحرام ) لأنه الأعظم والأهم وأكثرها فرحة .
- خف - شغفا : إيحاءات بشدةما يملأ مكة عامة والبيت الحرام خاصة من شدة اللهفة شوقاً للقاء موكب النبي وصحبه - لأنهم سيخلصونه ويطهرونه من رجس الجاهلية والأصنام .
- وافاه في صحبه من كلمزدلف : ( وافاه ) وصل إليه إيجاء بأنه أوفي بعهده مع البيت الحرام ( في صحبه ) ( في جيشه ) في صحبه تناسب المقام لأن النبي - صلي الله عليه وسلم - لم يكن مع جيشمحارب ، إنما كان في موكب المسلمين المنتصرين ، ولم يحدث قتال ، و(صحبه ) فيها صدقرفاق من المهاجرين والأنصار .
- من كل مزدلف ، لم يدع للكفار مزدلفا : مزدلفاالثانية تشبه الأولي وهذا فن بديعي يسمي رد العجز ( التالي ) على الصدر ( الأول ) وجاء استخدامه هنا موقفا لبيان الفرق بين موقف المسلمين وموقف الكفار من البيت .

* تعليق على الأبيات 1 - 6
1 - تدور الأبيات حول ثلاثة أمور هي :
(1) البدء بتحقيق الفتح الأكبر ليطمئن النفوس مقدماً .
(2) تصوير لخروجالنبي وصحبه من المدينة متجهين إلي مكة ، تحوطهم رعاية الله وتأييده .
(3) اقتراب النبي وصحبه من مكة . والفرحة الكبرى التي عمت كل بيت ، ووصولهم إلي البيتالحرام وتطهيره من الكفار .
(4) الأبيات كلها أسلوبها خبري، تناسباً مع سردأحداث الفتح العظيم .
(5) تسلسل الأحداث منذ الخروج من المدينة ، حتي دخولالبيت الحرام في إيحاز ووصف دقيق ( إلا كان إرداف أسامة خلف النبي فهو حشو زائد )
(6) الصور الخيالية قليلة لأن الحدث الواقعي أبلغ من أن يحتاج إلي خيال يصوره .

* ثم ينتقل إلي تصوير ما حدث للكفار وأصنامهم : -

7 - العاكفون علىالأصنام أضحكهمأن الهون على أصفانهم عكفاً
8 - كانوا يظنون ألا يستباح لهاحمي ، فلا شمما أبدت ولا أنفا
9 - نامت شياطينها عنها منعمةوبات ماردها بالخزي ملتحفاً
10- هوت تفاريق ، وانقضت محطمةكأنها لم تكن إذا أصبحتكسفاالعاكفون : الملازمون للأصنام الملتفون حولها ، الهوان : الذليستباح : يطلق ويصبح مباحاً ، حمي : الشيء الذي لا يقربالشمم : الكبرياءوالعزة والإباء ، أنفا : رفعة وعلواما ردها : كبيرها - المرتفع فيها ، ملتحف : [FONT='Tahoma','sans-serif']مغطي

ميمي العجمي
03-14-2008, 08:33 AM
ياليت يابنات تكملون الشرح جزاكم اللله خير
Viagra - $1.79Cialis - $2.69http://****************

جنى الطايف
03-14-2008, 01:40 PM
آآآآآآآنآآ أأأسفــــــــــــــهـ تاخرت عليـــــــــــكم بس مثلكم عارف اختبارات << اللهـ يعين..
وراح اكمل.. ولوو تبوني اكمل الدروس اللي بعدهاا كملتهاا مادري بس انتي ياميمي طلبتي القصائد واذا تبين الباقي من عيوني..
×××××××××××××××


(( يا شباب العرب لمصطفى صادق الرافعي ))


التعريف بالكاتب :
هو مصطفى صادق الرافعي من سوريا ولد سنه 1298ه.ألف كتب ورسائل منها -تاريخ أدب العرب –ووحي القلم –وإعجاز القرآن وتوفي سنه 1356ه.

التحليل :
الشباب في كل أمة عماد نهضتها ، وهم في كل نهضة سرّ قوتها ، فإذا تمكن الأعداء من إلهاء الشباب وتضييعهم دمروا حاضر الأمة وحضارتها وهزموها هزيمة ساحقة بدون طلقة نار ، وللأعداء أسلحة فتاكة تفوق القنابل والصواريخ ، والأفكار التي تناولها الشاعر هي عن شباب العرب مما يصور واقعهم الأليم الذي انعكس على حياة أمتهم .

النقـــــــــد :
الأسلوب الذي لجأ إليه الرافعي هو أسلوب الحكاية القائم على التضاد وهو اقوى الاساليب بيانا ، وهذه المقالة أقرب إلى الخطبة بسبب الأسلوب الذي لجأ إليه الكاتب .....
وتميز الكاتب : بعمق الافكار وتوارد الخواطر و ترادف المعاني و تدفق العاطفة ..

المناقشة:


س : ما العوامل التي أثرت في أدب الرافعي ؟

1-الاعتماد على نفسه
2-القراءة الدائمة للكتب
3-الاطلاع على الكثير من الكتب العربية

4-كان محبا للاعتكاف في بيته


س : ما الأفكار التي تصدى أو تناولها الرافعي في هذا النص ؟


1- إن همم الشباب العربي واهنة وعزائمهم ضعيفة .
2- إن شباب العرب قد استبد بهم اللهو والاستهتار .
3- إن شباب العرب قد أنس الأغلاط حتى أصبحت سمته المميزة .
4- إن شباب العرب قد ابتلي بتقليد الغرب في الجانب السيئ والمفاسد .
5- إن شباب العرب في هذا الوقت عامل انحسار وانكماش وليس عامل قوة وتقدم .

س : ما معنى قول الرافعي " فحياته حياة هذه الأغلاط فيه" ؟
إن الشباب العربي قد أنس للأغلاط حتى أصبحت سمته المميزة


س : ما خصائص أسلوب الكاتب كما فهمت من دارستك لترجمته ونصه ؟


الجمع بين عمق الفكرة وسمو العبارة وجمال البيان ، فهو يعتمد على أسلوب خاص ليس بالمرسل ولا بالمسجوع المقيد.
((منهج للبشر لسيد قطب.))


التعريف بالكاتب:


سيد قطب أحد أعلام الفكر الإسلامي ولد سنة 1321هـ بمصر حفظ القران الكريم وتخرج من دار العلوم أُعدم سنه 1386هـ رحمه الله وقد تميز بالجدية حينما اعتمد على القرآن والسنة المصدرين الأساسيين لدين الإسلام .

التحليل:

الحياة كما أرادها الله للبشر لا تتم إلا بدين صحيح واعتقاد راسخ لذلك المعتقد و أن يتحقق منهج الله في دنيا الناس تلك الخطة المحكمة هي :
1- الإيمان الكامل بالدين .
2- الدعوة لتحقيق هذا الدين .
3- الجهاد بالنفس والنفيس .

النقد:


انطلق الكاتب رحمه الله إلى الدعوة من قلب تعلق الإيمان في كل ذرة من ذراته وعاطفة غاية في الصدق والعمق وذلك فأسلوبه يجمع بين الجدية والرصانه مع السهولة والوضوح .

المناقشة:


س : ما المراحل التي مرّ بها سيد قطب في حياته ؟

1-تأثر في ثقافته الأدبية بالثقافة الأجنبية .
2-تأثره بالشيخ رشيد رضا ومدرسته وأصبح داعيا إلى الإسلام وتحكيمه .
3-تفرغ للكتابة عن القران الكريم والإسلام والعمل المتواصل من أجل تطبيق ذلك .


س : ما الخطة التي رسمها سيد قطب كي يطبق هذا الدين؟

1- الإيمان الكامل بالدين
2- الدعوة إلى تحقيق هذا الدين
3- الجهاد بالنفس والنفيس من أجل الوصول إلى تلكم الغاية
4- استقامة من آمنوا على هذا الدين ، وتطبيقه تطبيقاً كاملاً .


س : إذا كان النص الأدبي يتكون من أربعة أركان فأيها يبرز في هذا النص ؟ ولماذ؟


الـــركن : الأسلوب .
السبب: لقدرة الكاتب على البيان بأسلوب إبداعي ، ولإلمامه الواعي بالكلمة ومفعولها في
وجدان من وفّقه الله للقراءة الواعية .
س : ما أبرز مميزات أسلوب الكتابة عند سيد قطب ؟


حرارة أسلوب الداعية وصدقه بعيداً عن أسلوب الفيلسوف وجفاف عباراته
ويمتاز بالجدية والرصانة مع السهولة والوضوح .


س : ما الأمور التي ركز عليها الكاتب في هذا النص؟


1- نبذ التواكل والقعود عن العمل من أجل هذا الدين وتطبيقه بكامله على الحياة بكاملها
2- تطبيق منهج الله في حدود طاقة البشر .
3- العمل الدائب الواعي من أجل صيانة دين الله وتطبيقه .




((الأدب الحديث في المملكة العربية السعودية))

المرحلة الاولى: من بدء الدعوة حتى تأسيس الممكلة (1157-1351هـ)

أغراض الأدب في هذه المرحلة :
1- الدعوة إلى تطهير الإسلام من البدع والخرافات .
2- تأييد الدعوة والدفاع عنها .
3- شرح أهداف الدعوة .


خصائص أسلوب الشيخ محمد بن عبدالوهاب :-

وضوح الفكرة – سلاسة الأسلوب- وحسن الاستشهاد – الاقتباس من القران الكريم –
و السجع غير المتكلف.


المناقشـــــــة:



س : كيف كان أسلوب الأدب في المرحلة الأولى من الأدب السعودي؟ ومتى يكون أسلوب

الداعية مؤثراً؟

كان أسلوب الأدب في المرحلة الأولى من الأدب السعودي أسلوباً تقريراً تغلب عليه
النزعة العلمية والتكلّف ...

يكون أسلوب الداعية مؤثراً : إذا تخلص من التكلف وشاع فيه صدق العاطفة ،
وإخلاص النية ووضوح الهدف .....

س : تعددت الأغراض التي تناولها ابن مشرف – وابن سحمان – وابن عثيمين في شعرهم

ولكن كل واحد منهم يبرز في غرض معين فما الغرض الذي برز فيه كل واحد منهم ؟

ابن مشرف : غلبت عليه الصفة التعليمية .
ابن سحمان : برز في الناحية الفكرية .
ابن عثيمين : برز في المشاركات السياسية .
س : كيف كان الشعر في هذا المرحلة من الناحية الفنية ؟


يعتمد على تقليد شعراء الضعف للعصرين "المملوكي والعثماني" في الأساليب القائمة على الزخارف اللفظية والمحسنات البديعة .


س : مَنْ هم أشهر شعراء المرحلة الأولى ؟ و إلى أي مدرسة ينتمون ؟

أحمد بن مشرف – سليمان بن سحمان – محمد بن عثيمين
وينتمون إلى مدرسة الإحياء


س : بما تميز أسلوب الشيخ محمد بن عبدالوهاب؟




1. وضوح الفكرة
2. سلاسة الأسلوب وسهولته
3. السجع غير المكلف
4. الاقتباس من القران الكريم
5. حسن الاستشهاد




س : ما الفرق بين علم المنظوم والفن التصويري؟

العاطفة

ميمي العجمي
03-16-2008, 01:31 PM
تسلمين والله جنئ الطايف وياليت تكملين الباقي اذا ماعليك كلااااااافه طبعاااا ..... وجزاك الله كل خير
Viagra - $1.79Cialis - $2.69http://****************

بنت الحبلاني
06-08-2008, 09:32 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:028:
والله ياجنى ان هالأدب جننا اصعب ماده :042:
واذان الفجر مالقيت لها تحليل مادري ايش اسوي:059:
ساعدونا الله يخليكم :066:

ريـــــــــــــــــــم
06-08-2008, 09:47 PM
https://alfrasha.maktoob.com/showthread.php?t=586705


بالتوفيق

بنت الحبلاني
06-08-2008, 10:08 PM
الله يسعدك ياشيخه ويوفقك دنيا واخره

ريـــــــــــــــــــم
06-08-2008, 10:28 PM
يارب النــسبة عاد


اذا فيه شي ناقص ياليت تقولين ..

عهدالوفا
06-09-2008, 03:55 PM
تسلمي يا جني يعطيكي العافيه

همس التغلي
06-09-2008, 05:18 PM
ياقلبي
انا نزلت موضوع عن شرح الادب
انشاء الله حتلاقي كل الشروح
واسم الموضوع
الحقووووووو معظم شروح الادب

وان شاء الله تستفيدي


Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0