المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رواية ((بيتنا الطين)) لمبدعة غيوم الشوق { مميزة جدااااااااااااااا}



ام الشباااااب
04-26-2008, 08:23 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيفكم يالفراشات العزيزات ان شاء الرحمن بخير :079:
احب انقل لكم رواية بيتنا الطين للكاتبة المبدعة غيوم الشوق :066:
لكل من تحن للماضي وايامه
لكل من تحب بيت الطين وذكرياتة
اقول لها تعالي وابحري معنا في خيال الكاتبة واقرئي واطلقي لروحك العنان
الرواية لم تكتمل بعد وسوف انقل لكم البارت حسب ماتنزلة الكاتبة
ولا تلحقوني الشره في النقل هههههههههههههههههههه:044:

ام الشباااااب
04-26-2008, 08:28 PM
ξξ بيـــتنــــا الطيــــن ξξ
غيوم الشوق
\

اعرفكم على نفسي .. انا نوره او.. مثل ما اهلي ينادوني النوري ....

ياربي وش اقول عن نفسي امممممممم... بعلمكم مثلا انا بنت أحب امشي بالشارع

حافية ما البس انعول وانتو بكرامه الا وقت العيد عشان كل شي جديد طبعا يوم كنت بزر يعني مو الحين :(
واحب بعد العب بالرمل كان قدام بيتنا حوووش كبيييييييير وبجنبه كوم رمل هذا مكاني المفضل من يروح ابوي العصر للدوام وانا راميه كتبي وجايه فوق كوم هالرمل وتعالوا عاد شوفوا بزران حارتنا اذا التموا منهم الأصدقاء ومنهم الأعداء كل خططنا على كوم
هـ الرمل ويما شهد هـ الكوم زعلنا وفرحنا عشنا فيه اجمل لحظاتنا......

....: النوري تعالي تغدي

اكيد سمعتوا الصوت المزعج هذا وحبيتوا تعرفون من الي صوتها واصل لأخر الحاره تبون تعرفون هذي اللزقه اختي منور او مثل ما اناديها انا منير يعني اختي الي اصغر مني بسنه منيرة اقولكم سلمكم الله ليش سميتها لزقه هذي دايم ناشبة بحلقي اذا رحت لبنات جيرانا او بنات قرايبنا الا تنط بحلقي وتبي تروح اقولها اختاري وين تبين تروحين اذا قالت بروح لجيرانا عيال مزنه قلت خلاص بروح لبنات عمتي صيته يعني انا وياها أطقاق مع العلم لا انا ولا اهي نقدر نستغني عن بعض بس مدري ليش اتوقع لانها اصغر مني ويمكن غرت منها يوم جابتها امي مع اني ما اتذكر بالضبط متى امي جابتها هههههههههههههههههههههه

خلوكم من خرابيطي .......

بيتنا الطين آآآآآآآآآآآه ومن بيتنا الطين وش بقول وش بخلي ذكريات حلوه وبنفس الوقت ذكريات تبكي تسئلوني ليش تبكي لأنها صارت ذكرى يعني مراح اقدر اعيشها مره ثانية راح الطهر الي فيها راحت البراءه مافيها خوف من المستقبل حياه حلوه هذا الي اقدر اقوله يعني يا نوره خلاص أنتي كبرتي صرتي كل خطوة تخطينها محسوبة عليك ..

طبعا ما يحتاج نتأخر على المدرسة لأنا نام من المغرب بسبب الفرفرة في الشوارع 
شفتوا كيف حنا حلوين لا دش ولا خرابيط بس القناه الأولى وتعالوا شوفوا بس الرسوم المتحركة وقت العصر يعني لا سبيس تون ولا ام بي سي ثري اربع وعشرين ساعه الي عيالنا متنحين عندها أول كان مسلسل النمر الوردي وش حليلة هو مخدته الي دايم يشيلها ويبي ينام ويجيب النوم لنا ولا توم وجيري أو على قولتنا الفار و القطو متى عرفنا توم وجيري يناس ياهوه اشتقت لزمنا الأول بدون تصنع بدون زيف زمن حلو مافيه لا برستيج ولا غيره ابي بيتنا الطين لالا ماعلي ابيه بتقولون وش ذا المرجوجه وش اسوي كل ما اتذكر ذكرياتي ابكي وتجيني هالحاله وكل اهل البيت يضحكون علي ويئسو مني لكن خلوكم مني وتعالوا اكلمكم عن بيتنا الطين شوفوا طبعا انا ما سكنت بيت طين لكن بعلمكم وش شكل بيتنا الطين هذا بيت جدي الأول بانيه بنفسه كل لبنه فيه وكل ذرة من طينه وترابه لمسها بيده الله يرحمه ولد فيه ابوي وتزوج فيه بعد لكن يقال عنهم تطورا شوي بنو في الأرض إلي جنبه بيت شعبي قديييييييييييييم تدرون كم غرفة بقولكم كم طبعا المجلس والمقلط هذا شي لابد منه في كل بيت رجل عربي قبل يكون سعودي يوووه مشكلتي الوصف ما اعرف اوصف زين لا تعصبون الله يهديكم ركزو معي وراح تفهمون فيه غرفه بالمزرعه أي مزرعه كنا ساكنين بمزرعه صح مو مزرعه كبيرة بس انا احب اذا تذكرت بيتنا اقول مزرعتنا كان فيها ست نخلات كبار وسدرة وشجرة عنب يآآآآآه وش ذكرياتي مع هالشجره خلوني شوي بعلمكم بوصف بيتنا وبعدين ذكروني اقولكم سالفة شجرة العنب المهم هذا الحوش او المزرعه الي فيها ست نخلات وسدرة وشجرة عنب وصندقة صغيرة فيها ارانب زين... 
دايم انا ومنور طقاق انا كل الأرانب البيض حقتي عيونها زهر والله ما اكذب عليكم عيونها زهر سبحان الله ومنور تاخذ البنيه وهي تصيح تبي البيض لكن من عليه انا النوري اخذ حقي وحق جد جدي بعد المهم وفي الحوش غير الصندقه غرفة سواقنا ابراهيم هذا شايب سلمكم الله هندي وش حليلة مسلم ويحبنا وله سوالف كثيرة مع جدي راح تتعرفون عليها بقصتي وبعد مخزن هذا المخزن صغير يحطون فيه الرز والطحين وثلاجة التمر وجنب المخزن غرفة جدتي تحب تكون في الحوش وتحط بعد قدامها سرير كبير حقها تنام عليه هي وجدي في البراد ما يحبون هوا المكيف وجنب غرفة جدتي عاد المقلط والمجلس الحين هذا التفصيل الدقيقة للحوش نجي للتفصيل لبيتنا من داخل اول غرفة هي غرفة امي وابوي بابها من حديد تقولون ليش لأنا دايم من كثر ما نطق عل امي وترفض تفتح لنا خربنا باب الخشب وصار باب حديد يبون الفكه من شرنا والغرفة الي بعدها غرفة التلفزيون الي نجتمع فيها وبعدين تجي غرفتنا العيال مع البنات وتعالوا شوفوا الطقاق شلون طبعا مافيه شي اسمه سرير كان بس دواشق اذا تعرفونها اذا ما عرفتوها طقوا انتر ههههههههههههههههههههههههههه

المهم كان فراشنا بالارض وكل يوم هواش .. فينا سر وهو الخوف ما نحب نجي يم الباب الكل ينحاش ما يبي يكون جنب الباب يعني اذا جا حرامي بيسرق الي جنب الباب ....
المهم ويجي بعد غرفتنا المطبخ ياحلو مطبخنا زمان لا فرن ولا غيره طاوله كبيره وعليها القز من ثلاث عيون ورف واحد والمواعين تعالوا لا كثيره ولا شي يحطونها بقدر كبيره مستودع هههههههههه ياحلوها بس من ايام ونجي الله يعزكم ويكرمكم لدورة المياه مافيه الا وحده كلنا فيها والصاله هذي كبيرة ومفتوحة من فوق بس مضللينها بعريش وهذي ناكل فيها الوجبات الرئيسية

والله والله لو يقولون يانوري لو نعطيك 15 مليون ولا نرجعك للايام ذيك وتعشينا للابد لحد ماتموتين لاقول رجعوني اعيشها بتدرون بعدين ليش انا كرهت عيشتنا الحين وليش ابي ارجع لذكرياتي الاوله لا تستعجلون وتنزلون لا اخر الصفحة شوي شوي بتعرفون وكل شي بوقته حلوا صراحه انا تعبت وانا احكي لكم عن ذكرياتنا اصبروا الحين برتاح وبرد لكم
\
/
رديت لكم بعد ما نزلت تحت للمطبخ وشربت نسكافيه الله يرحم ايام أول مافيه لا نسكافية ولا غيرة ما غير بيبسي غراش ومرندا مثل ما اخوي رويشد يقوله واذا جا الشتا شربنا حليب بزنجبيل اما الحين نسكافيه وكبتشينو يقالنا تطورنا وصار الواحد يحب يرتقي ونسينا تقاليدنا ومدري مع الأيام عيالنا وش بيكون مصيرهم يمكن لو يمشون بالشوارع نتوقع انا في امريكا مو السعوديه الله لا يقوله يالله ادري غثيتكم نرجع لقصتي اصبروا برشف رشفة من النسكافية قبل يبرد ايوا وين وصلنا لا تعصبون خلاص تذكرت وين وصلنا يوم وصفت عليكم البيت نجي للشارع لا تضحكون من جد لازم اوصف لكم شوارعنا والله يا بنات وانا اوصف انها خانقتني العبرة يوم اتذكر هذيك الشوارع والأيام المهم نجي للشارع ماهو مزفلت مثل ما قلت لكم قبل قدامه حوش بلك وهالحوش سلمكم الله فيه غنم جدتي 
الي دايم تلقونا على سورها عشان نطل على الغنم اذا راحت جدتي يعني من غير ما احد يدري عنا العصابة وكوم الرمل وارض كبيرة فيها "تراب احمر" بوجه العدو المهم وفي الأرض هذي العابنا تعالوا شوفو العابنا كيف سيارات بس لا تضحكون ياويلكم سياراتنا مو مثل الي في محلات الالعاب لاااااااااا سياراتنا تعرفون الجالون حق زيوت السيارات هذا سلمكم الله نقطه ونفتحه ونربط فيه حبل واحلا سيارة بعد وبعد نسوي حديقة حيوانات والله بس حيواناتنا عفازههههههههههه أي بعضكم ما يعرف شنو العفاز هذا نمل الي يجي كبير شوي نجمعه ونحطه بهالحديقة هههههههههههههههههههههههههههههههههههه اتخيل اشكالكم وانتو تقرون البعض يضحك والبعض متقرف اكيد كل واحد منكم مرت عليه ذكريات طفولة وعاشها بشكل مختلف ما تحسون بحنين وله لذيك الأيام ما تبون ترجعون لها ياناس الحين اعيالنا ما نشوفهم بالشارع مثل اول اغلب وقتهم قدام التلفزيون يمكن ماعاد امان مثل اول او يمكن الزمن تغير الله يعين الزمن كل شي نرميه عليه لالا مو الزمن حنا الي تغيرنا الزمن ماله شغل تطورنا في البدايه جانا الدش وبعد الدش الانترنت وياعالم وش بيجي بعد كدرتكم ادري خلوني بس ارجع لذكرياتي وصفت بيتنا وشارعنا باقي بيوت جيرانا يا ناس تعالوا شوفوا جيرانا وش كانوا قلوبهم على بعض اول بيت جنبنا ام احمد وعيالها ذولي من اهل الجنوب ولدهم احمد كبير ومتزوج ويحب شي اسمه نصر لا تضحكون أيام كان عز النصر كان معاهم ماجد عبد الله واذا جت مباراة ما نسمع الا صياح احمد ونضحك بزران نضحك عشان صياحه وحنا ما ندري وش السالفة أي نسيت أعلمكم بعد أبوي هلالي متعصب ويموت في ياربي وش اسمه تذكري يا النوري لاعب ابوي يحبه اسمه صالح على ما اعتقد بس اسم ابوه ما اتذكره ماعليه اذا ذكرته قلته لكم ويمكن بعد ملخبطه بالاسم المهم بيت جيرانا أم احمد وكان بينا وبينهم سور ولنا ويا هالسور قصص وحكايا وبعد بيت ام احمد بيت عمتي وبعدها في الشارع الثاني عماني ثلاثة بيوتهم جنب بعض بينا وبينهم شوارع ضيقة بس الحين لو تشوفونها تحسونهم قريبين من بعض وباقي البيوت ربعنا وجيرانا الي صاروا حسبة ربعنا عشرة عمر وفيه مخبز وبقالة العم صالح " الله يرحمه يارب " ياما خذينا منه بالدس علوك وكنا نتوقع انه ما يدري وهو كان يتغاضى عنا ويسوي نفسه ما يشوفنا
" الله يعفى عنا بس " 
ماكان فيه مغاسل مثل الحين بس بقاله ومخبز وبوفية صغيرة بعد يحليلها هـ البوفيه ومحمود إلي يبيع فيها
%
%

يلا ابحرو معي ترجع قبل 20 سنه يوم كان عمري سبع سنوات
منور : النوري الحين المدرسة شلون
النوري : اقول منيرة اسكتي ترى بطني يمغصني من الخوف وبعدين تعودي تناديني نوره مالت عليك
منور بغباء : ليش طيب مو حنا ناديك بالبيت النوري
نوره : أي يا خبله هذا بالبيت لكن الحين حنا رايحين لناس اول مره نشوفهم يمكن يضحكون علي
منيره ببراءة : طيب ...... واخذت منور تدور وهي تقول هاه نوره وش رايك في مريولي وكشختي

( كانت منور لابس مريول شوال وحاطه جدلتين شعرها كان طويل وشبرات من فوق ومجدلة شعرها ومن تحت بكل بيض وقتها مايعرفون شي اسمه شبصات صغار )

نوره وهي ودها تذبح اختها : وهذا الي هامك
جتهم أمهم تمشي :يالله يا بنات تعالوا افطروا
نوره وشوي دموعها تنزل : يمه مو مشتهيه
أمهم أم راشد : طيب بلف لكم سندوتشات إذا شتهيتوها في المدرسه تاكلونها
نوره : يمه ليه نروح للمدرسة حنا مرتاحين بدون دراسة
ام راشد : لا يمه لازم تروحون تدرسون عشان تتعلمون وتصيرين بعدين مدرسة وتستلمين راتب واصير ام المدرسة
منور : هههههههههههههههههههه يمه وانا بعد بصير مدرسة
ام راشد وهي تبتسم لمنور : والله يا منور ستعجلنا عليك ودرسناك بدرري مع النوري عشانكم ماتفترقون عن بعض
نوره وهي تناظر اختها بنظرة استهزاء : خبله مدري وش مستعجلة عليه

سمعو صوت الهرن ....
ام راشد : يالله يا بنات ابراهيم يضرب لكم هرن يلا الله يوفقكم
شالت نوره شنطتها وهي خايفه وترتجف ومنور تضحك وما همها شي
ام راشد : لحظة يا بنات اخذو الفلوس وعطوها ابراهيم يمر البقالة ويشتري لكم بيبسي للمدرسة
منور وهي تنط : هاتيها يمه
نوره : يمه وراشد مهو رايح معنا
ام راشد : يقول مايبي يداوم اول يوم مراح يعطونهم شي
نوره وهي تناظر منور : يلا مشينا

[+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+]


%% في المدرسـة %%
(المدرسة قديمة وكانت مبنى عادي بيت ومستخدمينه مدرسة ومكثرين الله يعزكم دورات المياه)
كانوا البنات موزعين بالساحة اشكال متنوعة الي بالمستوى الاول والثاني والثالث والرابع والخامس والسادس واشكال المستوى الاول واضح الي تبكي وترتجف والي تضحك والي مربوشه
نظرات نوره للي حولها نظرات تفحص من يوم ما كانت صغيرة وهي حذرة تحب تتفحص الي حولها
سمعوا صوت الجرس الي في المستويات متعودين على صوت الجرس لكن المستوى الاول كان غريب بنسبة لهم فزت نوره مخترعه
منوره : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
نوره : ليش تضحكين
منور : شكلك يضحك يوم نقزتي
جتهم ستاذة سعاد وهي تبتسم وتجمع بنات أولى عشان تزين صفوفهم: يلا بسرعة يا بنات تعالوا يا بنات أولى تجمعوا هنا و تأشر على مكان صف أولى ابتدائي ....
التفتت أستاذة سعاد وشافت نظرات نوره لها ابتسمت كانت عيون نوره تلمع بشي خاص يمكن لان عيونها حلوه وفيها شي يجذب خلت أستاذة سعاد تبتسم وتروح لمهم : وش اسمك يا حلوة
نوره بنظرات جادة : اسمي نوره
أستاذة سعاد : عاشت الاسامي يا نوره وش هـ الزين والحلا الله يحفظك يارب
نطت منور : و أنا و أنا اسمي منيره
أستاذة سعاد : ههههههههههههههههههههههههه ياحلوك بعد يا الله حبايبي تجمعوا عشان نصفكم

"" جمعتنا وصفتنا وصاروا يعدون الأسماء وحطوا أولى "أ" وأولى "ب" وأنا صرت في أولى "أ" ومنور في أولى " ب" اول مره نتفرق انا ومنور كل اهل المدرسة سمعوا صياح منور وهي تبي تجي معي بصفي كنت وقتها أناظر منور و أكابر ولا ابين اني مهتمه كانوا الأستاذات يسحبونها بيديهم وهي تبكي وتناظرني كانا راح نفترق ومراح نجتمع جلست وأنا ضامه شنطتي بحضني كانوا البنات أشكالهم بالصف تضحك الي تدمع عيونها والي مستحييه جتنا استاذة ساره وهي تبتسم
أستاذة سارة : هلا والله ببنياتنا
كنا نطالعها وكلنا خوف
أستاذة سارة : يالله عرفونا على أنفسكم وحده وحدة
كانت فطوم في أول صف وبعدها نوال .... مدري ليش من يوم كنت في أولى وأنا في الأخير لأني طويلة يجلسوني ورى جرحوا إحساسي 


[+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+]

"" في البيـــت ""

منور وهي تصيح : مابي مابي اروح للمدرسة مخليني في فصل بروحي
نوره وهي تاكل تفاحة :ابلتكم اسمها نوره حسن وابلتنا اسمها ساره
منور بدلاخة : أي ابلتكم حلوه وشعرها طويل وبصوت عالي وصياااااااح مااااااااااااااابي فصلي ابي اروح مع النوري
امي انزعجت من صياح منور وشالت الصينية وراحت للمطبخ
وقفت وانا اركض واغمز لمنور عشان تفهم وتجي معي لكوم الرمل كنت مشتهية نسوي مقلب للعيال ما فكرنا في عواقب الأمور اهم شي بس نضحك ونلعب كان وقت ظهر والشمس حارقة كان غايتنا الضحك والعب
منور : هاه وش بنسوي
نوره : وش رايك نلعب عليهم نحفر حفره كبيرة ونغطيها بقشاش ونقول لهم الي يبي بسكوت يجي وهم راح يجون ركض

منور : طيب اصبري لحد ما تجي سارونه بنت خالي محمد
نوره : يا خبله سارونه بحاره ثانيه ودرست و اليوم السبت مراح تجي اهلها مراح يخلونها تجينا الا يوم الاربعاء
منور بحباط : حرااام
نوره وهي تناظرها وتضحك : حرام عشان سعيدان مو عشان سارونه
احمر وجه منور : انقلعي اصلن انا احب سعد عشانه ما يخلي احد يضربني
نوره وهي تبتسم : يالله خلينا نادي فطوم بنت جيرانا الجنوبيه
منور وهي تشهق : خبله انتي ترى اخوها احمد بيذبحنا مو يقول تلعب معكم العصر بس وحنا الحين الظهر
نوره وهي تحك راسها :طيب بس انا وياك الي نحفر الرمل
منور وهي تنفخ يدها : نوره يوجع الرمل حار
نوره وهي تحفر ومتحمسه : ماعليه اصبري

جاهم صوت صراخ من بعيد التفتوا البنات شافو راشد قاعد يطالعهم ومستغرب وش يسوون
راشد وهو معصب "على صغر سنه كان وقتها بخامس ابتدائي الا انه مسبب رعب لخواته ما يحبهم يلعبون مع العيال " : وش تسووون
تعلثمت منور من الخوف : هاه نسوي مدري انوري نقولي احفري
نوره ولا همها راشد : وش انت تشوف قاعدين نحفر
راشد : تحفرون بهالقايله
نوره : كيفنا أي وقت نحفر فيه
هنا عصب راشد وشال عصى بالارض منور يوم شافت العصى ما شافو الا غبرتها يوم راحت

ام الشباااااب
04-26-2008, 08:31 PM
الجزء الثاني

هنا عصب راشد وشال عصى بالأرض منور يوم شافت العصا ما شافوا إلا غبرتها يوم راحت
نوره تناظره بجسارة عين و هي من داخلها تحس بخوف غير طبيعي بس ما تبي تبين
راشد قرب منها وهم يضربها لكن وقفة صوت ورآه

...: راشد وش تسوي ليش تضربها

راشد وهو يبرر موقفة :خالد جالسات يحفرون بعز الظهر وقلت لهم يدخلون وهي عيت

خالد : طيب صارخ عليها بس تضربها ما يجوز تضرب بنت ما قالك أبوي الشايب ما علمك انه من المرجله الرجل ما يضرب البنات

راشد وهو ينافخ : بس هي تنرفزني

خالد : اعرف تحكم با اعصابك

%% كل هـ الكلام كان على مسمعي كنت اسمع اخوي خالد أي صح نسيت أعلمكم عن اخوي خالد هذا اكبر إخواني في الثانوية بس مو ساكن معنا أي لا تستغربون ساكن مع خوالي مع جدي وجدتي لان خالي جته دوره في الشرقية وعيو جداني يرحون معه وكانت الدورة مهمة عشان ترقيت خالي وحلت امي المشكله يوم خلت اخوي خالد عندهم وبكذا يروح خالي وهو مطمأن على أبوه وأمه باقي اخواني بقولك عنهم خخخخخخخخ لا تضحكون علي ما بقى الا اخر العنقود عزوز وحطيتهم كثير يعني عندي خالد وراشد وعبد العزيز وانا ومنور أي نرجع للسالفه يوم اخوي خالد يعاتب راشد عشانه يبي يضربني بعدها فهمت اني ما اخالف امر اخواني واطيعهم كان اسلوب اخوي خالد بمثابة درس لي حتى لو كان هـ الدرس مو موجه لي %%
" الحياة دروس مو بس كل شي نتعلمه في المدرسة لا تمر احيانا علينا مواقف حتى لو كنا صغار تكون درس لنا""

خالد يوجه امر لي : روحي داخل البيت

مشيت مثل عادتي كالبرق اركض ركض دخلت داخل وانا اتنفس بسرعة منور وهي جالسة على سفرة الغدا وتناظرني
منور : طقك رويشد
النوري جت تمشي تجلس على السفرة : لا ما طقني
دخل راشد وخالد والتمينا كلنا على الغدا ابوي وامي وجدتي وجدي وعزوز كان غدانا بسيط رز ولحم وصالونه
ابوي يناظرنا ويضحك : هاه وش سويتو اليوم في المدرسة
منور بلقافتها المعتادة : يبة فرقوني مع النوري وخلوني بفصل بلحالي
ابوي التفت على امي : بكره تروحين للمدرسة عشان يجمعونهن انا ما درست منور الا عشان تجي مع النوري
فزت منور وحبت خشم ابوي
الكل ضحك وعلق ابوي : كان خليتي حبة الخشم بعد الأكل وسختي خشمي
منور : ههههههههههههههههههههههههههههه ماعليه يبة اغسله
التفت علي ابوي : هاه يا النوري ما قلتي وش صار اليوم
نوره : ما سوينا شي كل شوي داخله علينا مدرسه وتعرف على اسمائنا
منور : يبه ابلتهم مزيونه وشعرها طويل
امي : وانتي ماتستحين توصفين الحرمه قدام الرجاجيل
جدتي وبضحكة: لا تقولين الرجاجيل قولي قدام ابوك خايفتن ياعرس عليها منور هي معرسة
ابوي ومستانس على غيرة امي : ههههههههههههههههههههههه أي والله يا منور انشدي هي معرسة
امي ومعصبة بس ماتبي تبين : الحمدلله " وقامت من الأكل "
جدتي : تعالي تعالي الحين مخليه الغدا عشان طاري عرس انتي الداخله وهي االطالعه ومحد يقدر يغير ام خالد
شفت وقتها الابتسامة بعين أمي واضحه
امي : لا والله يا خالتي ما همني الكلام بس انا قايمه من الصبح والحين يالله اشوف
التفتت امي علينا نظفوا السفرة بعدكم
نوره : ابشري
" أي لا تستغربون انا يوم علي يوم على منور في تنظيف المواعين والغساله وتغسيل الملابس انا ومنور كلنا مع بعض تضحكون على اشكالنا يوم نغسل ملابسنا وكيف ننشرها بين النخل حاطين حبل في نخله ورابطينه في النخله الثانيه وانا اذا غسلت عطيتها منور وهي تنشرها على الحبل وكذا كنا نساعد امي بدون شغالة كنا بسيطين كل شي بسيط مافيه تعقيد كان بيتنا مريح كنت شلون انظفه 
تعرفون مكانس الي تسوى بخوص كنا نخم البيت بها ونظفه كنا على بساطة بيتنا الا امي معودتنا يكون بيتنا نظيف ونافس فطوم بنت جيرانا الجنوبيين
صح نسيت اعلمكم عن فطوم هذي اختنا قبل تكون جيرانا من اهل جيزان جو مع اخوهم احمد يوم تعين عندنا بالعسكرية بطبوطه وسمراء وشعرها مفلفل اموت فيها اذا قعدت تضحك قمة البراءة كانت فطوم اذا شافتنا نظف بينتا على طول طيران لبيتهم تنظفه كنا نتنافس في نظافة البيوت وترتيبها "اوووووه ..... يلا ارجع على وش صار بعد ما تغدينا
كل اهل البيت راحو يريحون شوي قبل اذان العصر وخالد رجع لجداني الا انا ومنور ورويشد جلسنا قدام القناة الاولى كان فيها برنامج عن الحيوانات وكنا كل شوي نصارخ
منور : مابي مابي هذي الأسود لي انا بس
نوره : انا الغزلان
راشد بكل تسلط : كل الحيوانات لي انا
منور صدقت : واااااااااااااااااااااااااااااااع مابي لي انا
مليت من هواشهم طلعت منهم رحت للحوش تحت النخل كان نخلنا تحته ظل العسف اممممم شلون اشرح لكم تعرفون شكل النخله صح كان سعف النخل متشابك مع بعض لدرجة انه مسوي مثل العريش سبحان الله ومخلي تحته ضل تمددت في هالضل مثل ما اسوي دايم وصرت اغني واحفر والعب بالرمل ما كنت اتذكر اغنيتي بالضبط بس
سمعت صوت فطوم تناديني قمت وجلست وتلفت ادور صوتها تدرون وين لقيتها لقيتها على جدارهم جالسه كان يفصل بينا وبينهم جدار طبعا هذيك الايام الجدران صغار بس وقتها كأنها قمت افرست 
تقدمت لحد ما وصلت عندها وكلمتها بضحكه
نوره : وش تسوين
فطوم : احمد الدب مايخليني اجيكم يقول العصر روحي لهم وانا مليت بلحالي وجلست العب مع الدجاج وسمعت صوتك وانتي تغنين ورقيت على كرتون الخشب
قربت اكثر من الجدار وكان جنب جدارهم شجرة العنب جلست اخذ من عناقيد العنب واكل
فطوم وخدودها حمر من الشمس : النوري عطيني
نوره : هههه اخذي
جلست اكل انا وفطوم ونسولف لحد ما سمعنا اذان العصر كنت وقتها احب اصحي جدي من النوم رحت ركض ابي اسبق منور قبل تصحيه لكن دايم تجري الرياح بما لاتشتهي السفن
من الطفاقة فينا تصاقعت مع منور بالدرب كل وحده فينا تبي تصحيه وطحنا على الارض وقعدت افرك جبهتي ومنور ماهمها الضربة وقفت تبي تصحيه بس طلع علينا جدي وهو يفسر اكمامه يبي يتوضى
قعدت اضحك بصوت عالي
نوره : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
منور : هههههههههههه ماعليه ماعليه اهم شي سبقتك
نوره : ما سبقتيني

كنا فرحانين لانها ساعة الافراج عنا وعن فطوم وعيال حارتنا رحنا ركض للشارع لقينا ابوي قدامنا وطلبنا منه فلوس وقعدنا نحتريهم لحد ما يطلعون من الصلاه عشان نروح نشتري بيبسي اغراش وفش فاش شمس وبسكوت مدور اولكر وونجي نبسط بسطتنا حول كوم الرمل ونتفرج على العيال وهم يلعبون كوره وكل وحده تجشع اخوها قمت ونفضت الغبار وجلست احت يديني من التراب واركض وكل البنات وراي كنت ابي اطلع كوم الرمل وقتها صرخت صرخة ضحك لأني سبقتهم ويمكن لأني صرخت بصوت عالي اتحدى العالم كلهم

منور : فطوم تدرين اني بكره بجي في فصلكم
فاطمه تجي وتمسك يدين منور ويصيرون يدوورن بقوووة وانا اضحك على اهبالهم
فطوم ببراءة : ما عطونا كتب
النوري وهي ملانة : بكره بيعطونا تقوله استاذة سارة
منور : ياحرام خرب علينا رشود كان الحين نضحك على العيال
نقزت فطوم : وش خرب عليكم
تذكرت السالفة ونقهرت : أي كنا نبي نلعب على العيال بس رشود خرب علينا
فطوم : احسن عشانكم ما قلتوا لي
نوره : كيف نقولك واخوك يمنعك تلعبين معنا الظهر
فطوم تحك راسها كأنها تذكر اخوها احمد : أي طيب علموني وانا بس بتفرج عليكم مع الدريشة
منور : حتى حنا رويشد يقول لا تطلعون الظهر فيه شمس

شفنا جدي من بعيد وبيده بساط يفرشه في الأرض الي قدام بيتنا وجدتي معها ترامس القهوة والشاهي ناظرنا بعض انا ومنور وعلى طول صرنا نركض ونمسك في اثياب بعض عشان كل وحده ما تسبق الثانية وفطوم معنا بس لأنها دبدوبه ما قدرت تسبقنا على طول طحت انا ومنور على البساط وكل وحده تصرخ مثل دايم انا انا الي سبقت
منور : أنا ألي سبقت
نوره : لا أنا إلي سبقت
جدتي و نزعجت من صراخنا: بتسكتون ولا روحو العبو بيعيد عنا

سكتنا وحنا نشوف شلون جدي يناظرنا ويبتسم جيت وجلست جنبي جدي وحطيت يدي على فخذه يعني متعانزه عليه مثل المركى
جتني منور بلقافتها وغيرتها : قومي بجلس انا جنبه
النوري : يوووه وانتي كل شي لازم تقلديني

جدتي وهي تضحك : لانها تبيعتك
نوره : شلون يمه تبيعتي
جدتي : يعني والده بعدك مابينكم فترة طويلة عشان كذا تحب تقلدك
جدي يشيل مقداع التمر " الإناء الذي يوضع فيه التمر يسمى مقداع عندنا  "
يلا اكلو تمر تراه مسامير الركب وزين لكم

أي صح نسيت أقولكم لأن فطوم وصلت متأخرة و إذا كان جدي وجدتي فيه ما تتكلم كثير جلست بهدوء وصارت منزلة رأسها طول القعدة جدتي تحبها مره لأنها تستحي
و أنا ومنور سوالف وجدتي تعلمنا بقصص من الأولين بعضها غريبة والبعض الثاني مستحيل المهم وقتها كنا نضحك ونستغرب من قصصهم

جانا ابراهيم" علمتكم قبل سواقنا" : ماما عجوز هذا فيه غنم يولد

وقفت جدتي وراحت تشمي بسرعة للحوش وقفنا كلنا نركض نبي نشوف إذا ولدت
قعدنا عند الباب نتفرج عشان تخلينا جدتي وما تطردنا شفناها يوم يشيل ابراهيم الشاة ويحطها بصندقة بلحالها وكانت جدتي تمسح على بطنها وكانت سبحان الله الشاة تون يعني تحس مثل ابن آدم سمعنا صوت " الطلي << هذي معلومه من امي تساعدني في بعض المعلومات " كلنا ضحكنا يوم ولدت وقربنا اكثر شفنا الطلي كان صغيييييير مره ضحكنا وفرحانيين الحين جدتي بتعطيه لحد منا يا انا يا منور يا راشد يا خالد يا عزوز شافتنا جدتي شلون ملتمين عليها ضحكت وقالت الطلي هذا بنعطيه فطوم
كلنا ناظرنا بفطوم وحنا بين شوي قهر ومستغربين وفطوم قعدت تضحك بشكل هستيري وتغوص عيونها بخدودها يا حلوووه يا ناس كنت وربي اموت فيها لكن وقتها فرحت عشاني احب فطوم قرار جدتي كان حاسم ومحد يقدر يقول شي
جدتي : هاه يا فطوم وش بتسمينها
فطوم وهي تحمر خدودها : بسميه ابو ذنيب " قصدها النمر الوردي "

منور والنوري : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه يا خبله لالا ما يصلح سميه نجمان عشان كان في راسه بياض مثل النجمه 




" سمعنا صوت أذان المغرب "
شفنا امي تطلع من الباب وتنادينا بصوت عالي رحنا وتفرقنا فطوم راحت لبيتهم وحنا رحنا لأمي كان بيدها صحن فيه سلييق " عبارعن رز مطبووخ مع للبن " كلينا وبعد ما خلصنا رحت انا ومنور لغرفتنا ونمنا


[+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+]

( في المـــدرســة )

كنا مجتمعين حول استاذة ساره وهي توزع الكتب علينا كان على طول تعليم مافيه اسبوع تمهيدي
استاذة سارة : يالله كل وحدة تجلس في كرسيها
وخذت طبشورة وجلست تكتب وكان اول حرف "أ" وكانت تقولنا هذا اول حرف من حروف الهجاء الف يعني أب أم يالله عطوني يا بنات اسماء تبدى باول حرف ويكون ألف
نوره : انا انا ابلى بقول
ابتسمت استاذة ساره لي : يالله جاوبي يا نوره
نوره : ابراهيم

بنات الفصل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وقتها زعلت وجلست اناظرهم ليش ضحكو علي
استاذة ساره وهي تطالع البنات : صح صفقو لنوره صح عليها ليش تضحكون بعدها البنات تفشلوا وكملت تشرح لنا الدروس وتعلمنا كيف نكتب حرف الالف كان القلم يرجف بيدينا وناخذ ساعه على بال ما نعرف نمسكة زين كان بعض البنات يبكون ما يعرفون يكتبون ولا يمسكون القلم

وسمعنا طق علينا وانفتح الباب وكانت منور ومعها مساعدة المديرة كانت منور تضحك وشايله شنطتها قعدت انا وفطوم الناظر بعض ونضحك وقعدت استاذة ساره تكلم استاذة سعاد ودخلت منور وحطتها بالكرسي الي جنبي
منور وهي تضحك : جيت فصلكم
استاذة سارة ببتسامة : اعرفكم على طالبتنا الجديدة منيره اخت نورة

جا وقت الفسحة وطلعنا وقعدنا انا ومنور نفتح سندوتشاتنا لكن استغربنا يوم فطوم تأخرت كملنا فطورنا وجتنا فطوم وعيونها حمر وتنزل دموعها بدون صوت على طول وقفت
نوره : فطوم من طقك علميني
فطوم تبكي بصمت وما ردت علي دموعها تنزل وتسيل على خدودها وتصقع بالأرض
كل شوي انا ومنور نصارخ عليها نبي نعرف من زعلها منو صارخ عليها
شوي التفتت علينا وناظرتنا : فيه بنات يوم رحت للمقصف اشتري وزحمة دفوني وقالوا روحي يا العبده يا السوده

""فبلال كعلي ليس من فرق تراه كلنا لله عبد وله تحنو الجباه""
كان اصحاب النبي عليه السلام عبيد بلال مؤذن الرسول عبد وزياد حبيب رسول الله عبد لم يستنقصهم الإسلام وعدم يحاسب الله الانسان يوم القيامة يدعى بأمه يا ابن فلانه يعني لا يوجد لا حسب ولا نسب ينظر إلى أعمالهم وليس إلى أنسابهم

نزلت دموعي عشان اعز صديقة كيف أهانوها ما كنت وقتها قادرة أدافع عنها كانوا البنات الي سبوها بسادس ابتدائي اكبر عنا

دق جرس يعلن الحصة الرابعة رحنا لفصولنا نركض على صغر سنا إلا إنا نسينا بسرعة إلي صار وجلسنا نضحك
كانت الحصة أناشيد وكانت أستاذة سارة تنشد بصوت عالي وحنا ننشد ورآها كانت أول أنشودة هي السلام الوطني لنا كنا نردد معها بضحك وناظر في بعض ونضحك

الله
الله رب الخلقي أمدنا بالرزقي
إذا دعاه الداعي يحققو المساعي
يسهل الأمورا ويدفع الشرورا
وكل شي عندهو بنعمتا يمده
اكرم به من محسنن يبر كل مؤمنن
من حقه انا يعبدا صدقن وان يوحدا
استاذة ساره : بكره لازم أشوفكم حافظين الأنشودة وحرف الألف اكتبوه زين


[+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+]

( في البيـــت )

على طول ركض انا ومنور نبدل ملابسنا عشان روح نلعب في الحوش لحد ما يجي ابوي و نتغدى
رحنا نمشي ولقيت جدي عند النخل قاعد يلحقهم صح ما كانوا كثير بس ست نخلات بس كان وقتها كنز عندنا تمددت انا ومنور على الأرض نتفرج على جدي كان جالس على سعف النخل ويلقحها وكنا نسولف معه
جدي : استانستوا في المدرسه
نوره : أي عطونا انشوده
منور : وعلمونا حرف الألف
جدي : ما درسوكم قران
نوره : تقول استاذة سارة انا مدرسة القران بكره بتجينا
جدي : والله يا بنياتي اهم شي يدرسونكم القران

سمعت صوت امي تناديني فزيت اكيد تبيني اساعدها بفرش سفرة الغداء

ام الشباااااب
04-27-2008, 04:39 PM
الجزء الثالث

اليوم كان الأربعاء وخالي محمد بالعادة يجي , اوف نسيت أعرفكم على خالي محمد هو خال أمي مو خالي انا لأن امي تقوله يا خالي انا بعد اقوله خالي وعنده ساره وسعد سعد اكبر عنا كلنا واكبر من اخوي خالد بعد هذا المحامي لمنور ما يرضى احد يزعلها مدري ليش منور بالذات وتجي ساره هذي بعمري إذا اجتمعنا أنا ومنور و سارونه وفطوم صرنا الرباعي المرعب لبنات الحارة والعيال لا تضحكون من جد حتى العيال ما سلمو من شرنا يكفي أنهم ما يقدرون يردون لنا يخافون من اخوي خالد وراشد بكذا نطقهم ونتهاوش معهم وحنا مطمئنين محد راح يردها لنا....
أي نرجع لخالي يجي ويحط عياله عندنا ويرح لم القصيم ويجي يوم الجمعه ياخذهم كان له هناك مزرعه وكان يروح يشرف عليها بنفسه كل اسبوع ولأن خالتي ام سعد ما تحب تجلس بالبيت هناك يضيق خلقها من حيهم تحب تجي عندنا في حينا كله مزارع وأونس من حيهم بكثيييييييير كانت سارونه قبل لا تدرس تجلس عندنا بالأيام لكن يوم بدت الدراسة أصبح وجودها عندنا با أيام الأسبوع من المحرمات بقولكم سر أي سر بيني وبينكم 
افرحوا يا أعضاء الم الأمارات سر ما يعرفه إلا انتو بس سارونه اذا جتنا نصحى من الساعه ست ألصباح الرباعي المرح ونروح لمزرعة مهجورة كان فيه شارع رئيسي وبعد هـ الشارع كان فيه مزارع ومن بينهم مزرعه مهجورة لكن النخل ما بعد مات وكان نخل كبيييييييييير مره وكثييييييييييير وكان فيه عشب بالأرض يابس واخضر يعني يعطي الوان اصفر على اخضر فاتح وكان فيه الساقي بقولكم وش الساقي هذا سلمكم الله مكان يجري فيه الماء مثل النهر بس النهر طبيعي من الله وهذا بعد من الله لكن اجدادنا هم الي قاموا ببناء الساقي وكان من بلك ومشينه على طول المزرعة كان فيه ماء بس قليل تجي اقل من النص وكان فيه ضفادع والله وفيه سمك صغير وفيه طحالب خضراء كثيرة وبعدين تجي البركة هذي عاد مثل المسبح الأيام هذي 
لكن يختلف عنه بوجود ماطور أكيد ما تعرفون الماطور هذا يساعد لسحب الماء نرجع لسرنا كنا الرباعي المرح نروح لم هـ المزرعه المهجورة من صباح الله خير الي استغرب وقتها اهلنا ما يخافون علينا كان على بالهم انا نروح نلعب ما درو انا ناخذ معنا فطورنا ونروح نبسط بهالمزرعه ربي وقتها ستر علينا من الحراميه والعماله بس ترى ولله الحمد ايام ما كنا صغار مافيه جرائم مثل وقتنا الحاضر وش رايكم اتوقع كانوا يخافون الله اكثر الله اعلم وش السر ليش مافية أي وكنا نجلس ونفطر ونلعب لحد ما نشوف الشمس بدت بالارتفاع وبدت الأصوات تعلى كان الشارع الرئيسي تمر فيه الشاحنات والسيارت الكبيرة والسيارت بكل شكل ونوع عشان كذا لازم نرجع بسرعة عشان محد يكتشف وجودنا بالمزرعه المهجورة وعشان نقدر نمر قبل تكثر مرور السيارات كنا نمسك ايدين بعض ونقطع الشارع اتذكر شلون اشكالنا كنا نضحك بأعلى صوت والشعور حدث ولا حرج يا الله كيف كنا ونجي ونرتمي على الأرض الي فيها رمل احمر ونتمدد من التعب ما همنا غبار اهم شي نريح رجولنا من الركض كنا نضحك وما ندري وش نضحك عليه كان مافيه تفكير ماكنا نحسب لشي حساب اهم شي نلعب وننبسط
نوره : اقول بنات وش رايكم نروح للخياط
سارونه بتعجب : ليش
فطوم : عرفت النوري وش تبي تبي قطع الزايده من عند الخياط
ضحكت وناظرت فطوم دايم تفهمني
منور : أي أي عرفت وش تبين فيها تبين نصلح عرايس
النوري : أي وبنشوف احلا بيت بعد
رحنا ركض للخياط سليم
النوري : السلام سليم كيف حال انتا
سليم : عليكم سلام نوري انتا شلونك بابا شلونه " حتى عمالتنا زمان غير  "
النوري : كوله طيب اقول سليم عطنا قماش زايد انتا ما يبغى
سليم : ايش يبغا بقماش
النوري : عشان انا ابي سوي ملابس عروسه مال انا
سليم : زين زين
وجمع لنا سليم كيسه مليانه اقمشه على كل شكل ولون منها المشجر ومنها السادة
اجتمعنا وحنا نسحبها ورحنا للارض وجينا في ضلال حوش جدتي وجبنا كراتين وكل وحده فينا أخذت كرتون كبير وبدينا نشتغل اول شي فرشنا الاقمشه على الكرتون وبعدين جبنا كراتين صغار حقت الصابون وحطيناها فوق الكرتون الكبير مثل الغرف ولونا كل كرتون بلون وبدين نصنع عرايسنا لو تعرفون شلون كانت عرايسنا بتموتون من الضحك تعرفون الايسكريم الي ابو هدية الي فيه اربع حبات وهديه الي فيه عصا خشب ويجي بوسط الايسكريم ويكون بطعم البيبسي او اليمون او البرتقال كان عرايسنا هذي هههههههههههههههههههه وكنا نلبسهم ملابس ونجيب خيط صغير ونربط القماش عليهم
النوري بفرح : خلصت
كل البنات يلتفتون عليها وكل وحده تبي تخلص بسرعه
سارونه بعجله : وأنا بعد خلصت
منور : يووه بسرعه انتو تخلصون اصبرو باقي البزران مابعد لبستهم الباسهم 
فطوم : طيب شوفوا شوفوا بيتي حلو
النوري : حلوووووو يا فطوم صرت الحين مثلنا واحلا
فطوم وهي تضحك :أي اول يوم جيتكم كنت ما اعرف الحين بصير احسن منكم
منور : كله تخلصون قبلي ليش انا دايم الأخيرة
....: لأنك ارق منهم وأحلا منهم
كلنا التفتنا على مصدر الصوت وعلى طول انا عرفت منهو هذا سعد مدري ليش دايم يحب يدافع عن منور يمكن وقتها انا ما اعرف ولا احد فينا يعرف بس الحين اضحك على نفسي كان الأخ مغرم فيها من يوم ما كنت بزر
منور : صدق يا سعد طيب وش رايك في بيتي مو حلو
جا سعد يمشي وجلس بجنب منور وقعد يناظر بيتها ويبتسم :احلا بيت فيهم والي زاده حلا يوم انتي الي مزينته
النوري : أي أي امدحها عشانك تحبها قلتها بعفويه مثل ما انا بعد احبه ومثل ما احب سارونه مثل ما سارونه تحبني وتحب فطوم يعني حب موالي تتوقعونه حب الغرام والهيام بس وقتها شفت سعد يوم وقف وصار يحت ايدينه بسرعه وكانه مرتبك ما فهت وقتها ليش لا تلموني بزر وراح يمشي وتركنا
بوصفلكم منور اختي كانت عيونها مو وساع ولا صغار وسط عسليييييييه مره ونعمومه حييييل وشعرها طويل اذا جلست طاح بالأرض ولونه بني فاتح يمكن بعد من اثار الحنا وبعد امي تقول اصل شعرها بني في لحيها من تحت دقة واضحه مره وحواجبها كانها مرسومه رسم وتجي وكانها مقرونه بس خفيف مو كثيف وكان وجها مو دائري بس صغير ونحيف مالها خدود
شكلكم حابين تعرفون أشكال بعد عائلتنا كلها ابشروا ما طلبتوا
راح ابدا بخالد اخوي خالد من كان صغير وهو رجل يعتمد عليه كان يضيف الضيوف ورحوم مره ما يحب يجرح احد وروحه حلوه كلامه مثل البلسم مراح اطول في مدح اخلاقه انتو راح تحكمون بنفسكم راح اجي لشكل
يشبه منور مره بس كان هو اوسع منها عيون وكانت عيونه عسلية بعد بس هو يختلف عنها بان له غمازة وحده ونفس حواجبها لكن بملامح رجولية وجه نحيف مثل منور وخشمه سلة سيف وجسمه طويل مره ونحيف بعد ومربي شعره بس مو ناعم كثير كان شعر راسه قاسي ومتين كان دايم يبلل شعره وبالمشط يرده على ورى عشان ينعم
ونجي لرشود اخوي رشود بيني وبينه شبه بس مو كثير كانت عيون راشد سود وكبار وجه دائري وخشمة وسط مو كبير بس حلو كانت حواجبه مثل خالد ومنور كلنا نشبه بعض بالحواجب بس فيه دقه مثل منور في لحيه كان يومه صغير دبدوب عكس الحين سبحان الي يغير وما يتغير
نوره بطلتنا والي توصفها غيوم 
نوره عيونها كانت وساع سود فيها لمعه غريبة تخلي الواحد ينجذب لها فيها غمزات مررروه واضحه حتى لو تخبيها توضح وفيها حبة خال فوق فمها من يمين صغيره محليتها اكثر وفمها مررره حلو صغير وشفايفها ورديه من الله كانت بيضاء مره كانت نوره تعاني من شي كانت اذا استحت صارت خدودها حمر حتى لو تعصب على طول يبان عليها اذا عصبت او استحت تحمر خدودها ويصير شكلها يبهر ويضحك بنفس الوقت مثل اخوانها حواجبها مرسومة رسم وشعرها اسود عكس منور وطووويل مرره كانت دوم تحتار وش تسرحه بالاخير تتركه منسدل على ظهرها اذا تبوني اوصفها اكثر قولو لي 
نجي لعزوز هذا احلا واحد فيهم حتى من نوره نفسها كان مثل خالد مافيه الا غمازة وحده كان بسم الله عليه حلو لدرجه ان امه تخاف عليه من العيون كانت عيونه كبار وسود كان يجذب الواحد له مقدر صراحه اوصفه لكن اذا شافه الواحد ما يقدر يقول الا مشاءلله الله يخليه لهله
نرجع لقصتنا 
منور بصوت عالي : بنات تعالوا شوفوا
جينا كلنا نركض وين ما منور تورينا كانت تأشر على الملعب صح نسيت اعلمكم كان في حارتنا ملعب كبير لنادي مشهور في منطقتنا مراح اعلمكم عنه لاني لو اقول راح تعرفون وين بيتنا الطين 
كنا نشوف فيه حافله عند الملعب وقاعدة تنزل اشياء رحنا ركض لمهم وقعدنا نتفرج من قريب كانوا ينزلون ملاهي والله مدري ليش وقتها حطو بركن الملعب ملاهي مدري هي للبيع وحنا يوم كنا صغار ستغلينها وصرنا تلعب فيها او كانت لنا لان اغلب الوقت ما يلعبون في الملعلب بس لتدريبات كنا أناظر بعض ونضحك وما خذينا الا رشود جاي يمنا ومعاه سلوم ولد عمتي صيته ياني اكره هذا الولد وهو بعد يكرهني كنت ما اطيقه دايم يحب ينرفزني ويمط شعري ورشود ما يقوله شي لانه خويه جو يمنا وهم يركضون
رشود : وش يسون
منور تنط : ملاهي ملاهي
نوره كنت وقتها فرحانه طفل وقدامه ملاهي وقتها ملاهي عايديه موكهربائية كانت مرجيحه وزحليقة على شكل طائرة ولعبة تدور اذا دفيناها يعني ملاهي بسيطه بس وقتها من الفرحه نشوفها ولا جنغر لاند
كنا نبيهم يبعدون عشان نروح لعب فيها اذكر وقتها موقف صار لي مع سلوم راحوا قبلي يركضون وهو جرني مع شعري له
النوري : أأأي الله ياخذك فكني
سلوم : ليش تسبقيني اذا جيت انا خليني امشي قبلك
النوري ودفته بعيد عنها وراحت ركض : طس ما بقى الا انت انتظرك
سلوم يركض ومسكني مع يدي وصار يفر فيني وبعدين دفني على الأرض خرب علي وناستي صرت اصيح بدون صوت دموعي تطلع
جت فطوم تركض : الله ياخذك يارب وش مسويه اهي لك
قمت وقفت وناظرت يمه كان يناظرني يمكن خوف بس نظراته وقتها غريبة مسحت دموعي كانت نازله على خدودي وعلى خشمي ولصق فيني تراب بسبب الدموع قعدت امسح دموعي بكف يديني ورحت اركض لبيتنا خرب علي فرحتي بالملاهي منور وفطوم وسارونه كانوا مبسوطين بالملاهي محد فكر يلحقني وقتها رحت ركض لحوش بيتنا جيت تحت نخلة وجلست ابكي مو اول مره سلوم يطقني بس هذاك اليوم مدري ليش طقته اثرت فيني رتحت شوي يوم بكيت ناظرت الصندقه الي قلت لكم عنها قبل الي فيها ارانب رحت يمها فتحت بابها وسكرته علي عشان ما تطلع الارانب شفت ارانب صغيروونه مره بيضا وبنيه قعدت اضحك سبحان مغير الاحوال قبل شوي ابكي والحين اضحك اشوفها شلون تلحق امها رحت وخذيت من حوض كان موجود فيه اكل لها خذيت كسرة خبز يابسة وجلست اوكل الارانب الصغيرونه وانا اضحك وقعدت انشد أي وقتها اخوي خالد يسمع اناشيد كثيرة وكنت احفظ منه كنت احب هذيك الانشودة كانت بصوت بنت فلسطينيه مدري وقتها وش اسمها بس كانت تاثر فيني ما اتذكر منها الا يوم تقول
مسلمة من ارض المشرق تستصرخ و إسلاما ...
وقتها اضحك والعب مع الارانب وكانت الارانب ما تخاف مني كانت تجتمع حولي سمعت صوت امي تناديني وقفت وقعدت احت من شعري التراب ورجع الحزن لعيوني يوم تذكرت سلوم يوم رماني في الارض وصار في شعري تراب جلست احته وطلعت على أمي
امي : تعالي النوري اخذي القرصان هذي وديها لأم أحمد
شلت القرصان ورحت امشي لام أحمد ودخلتني زوجة احمد صفية توه متزوجها بالعطله يوم راحوا لهلهم بجيزان
صفيه وكانت حامل وبطنها صاير كبير : هلا والله با احلا نوره بالوجود
كنت احب صفيه لانها كانت تدخلني انا وفطوم بغرفتها وتعطينا بسكوت ريكو وتقعد تعلمنا عن حياتهم بجيزان وكيف هم عايشين كانوا يعيشون بجبال وسكنهم بعريش بوصف لكم العريش الي بالشرقيه او الي راح للشرقيه راح يعرف وش اقصد شفتو الساحل شفتو الي توهم مسوينها على الساحل الي تجي الوان زهر واصفر وسماوي مضلات هذي تخيلوها نفسها لكن تجي من فوق عريش من سعف النخل هذا بس السقف لكن جدرانهم كانت من بلك او حجر خاص عندهم الي راح لأبها بيدري تعرفون جدارن اهل الحبله الي في مزارعهم الي يحطون لبنه فوق لبنه يعني حجر من اراضيهم سبحان الله يطلع شكلها جنان يووه شوفو التفكير وين وداني نرجع يوم عطيت صفيه وطلعت منها ناظرت لجهة الملاهي شفتهم يلعبون ويمكن صوت ضحكهم واصلني
....: ليش ما رحتي معهم
التفت على طول للصوت شفته خالد رحت ركض و ضميته ولفيت يديني على رقبته وجلس يدور فيني فرحت مره اخيرا جا الي مراح يخلي احد يأذيني
النوري وانا شوي وبصيح : خالد شوف سلوم طردني ما خلاني العب معهم
خالد وهو يبتسم : ابي افهم ليش انتي وسلوم دايم هواش ما تملون انتو
النوري : والله والله ما عمري سويت له شي
خالد: خلاص الحين جا الظهر ما يصلح تلعبون فيها اذا جا العصر رحت وديتك وأتحداه اذا مد يده عليك بيشوف هالخيزرانه الي بيدي بتوقع بظهره
تعلقت بيده وبسته على خشمه كنت فرحانه وقتها سبحان الله الحرمه دايم تبي سند لها تبي احد يحميها مهما الحين طالبت بالحرية وتبي يكون لها راي مالها غنى ابد عن الرجل
خالد : ترا جداني جو معي
النوري : صدق جدتي منيرة جت
رحت ركض ابي احبها مدري ليش احب جدتي منيره مره يمكن لأنها حنونه حيل يمكن لأنها داري إحساس الكل وماتحب تجرح احد وتبي الكل مبسوط المهم وقتها رحت ركض لقيتهم جالسين بالحوش وحاطين دلال القهوة نطيت بحضن جدتي منيره وقعدت احب خشمها واضمها وهي كانت لافه يدينها علي وتضمني كأنها تحميني من هـ الدنيا ارتحت حسيت بأمان مو طبيعي ما فوقني الا صوت جدي راشد
جدي راشد : الحين تسلمين على الحرمه وتخلين الرجال
ابتسمت ورحت ابي احب خشمه بس هو بمزح دفني وقال خلاص ماعاد ابي حبتس روحي لجدتس
لكن انا عاندت وجيت يمه وبسته على خشمه وفي خده بقوووه لدرجه انه قال يا خالد تعال حوش اختك عني لا تذبحني
الكل : ههههههههههههههههههههههههه ضحك وقتها على كلام جدي راشد هذا يحبنا يمكن عشانا عيال بنته فلوه أي لا تضحكون كان اسم أمي فلوه
امي فلوه : النوري وين اخوانك الباقين
النوري : يلعبون في الملعب توهم جايبين فيها ملاهي
امي : ملاهي ونادت اخوي خالد روح ناد اخوانك
تو خالد واقف يبي يناديهم الا كلهم داخلين راشد وسارونه ومنور كنت أناظرهم وانا منقهره يعني ما فقدوني ولا احد جا يناديني
اجتمعنا هذاك اليوم كل العائلة زوجة خالي محمد وعيالها وجداني كلهم من امي ومن ابوي واخواني وكان يوم حلو حتى لو صار فيه طق 

تلبدت السماء بالغيوم اصبح الجو خلاب بدى ينزل رذاذ من المطر

ام الشباااااب
04-27-2008, 04:41 PM
الجزء الرابع


صار المطر يصب صب وأكيد أذا بيوتنا من طين راح تتأثر كنا بين خوف وبين فرح خوف من أن ينهد بيت الطين القديم حق جدي على بيتنا الشعبي وفرح بشكل المطر خاصه تحت أنوار اللمبات الرئيسية حقت الشوارع كان قطرات المطر تنزل تعاند بعض وحده ورى الثانية جمعتنا أمي وخلتنا في المجلس يمكن هو أمن شي في بيتنا هذيك الليلة ما نمنا لا انا ولا منور ولا رشود ولا عزوز ولا سارونه من الضحك كنا نضحك مدري وش عليه يمكن فرحه لأنا كلنا جميع وجداني كلهم معنا وامي وابوي وخالد وسعد بعد مدري كيف المجلس وقتها خذانا أخر شي خفنا يوم سمعنا صرخة أبوي هنا كلنا استكنينا وسكتنا غصب علينا

أبوي بصرخة : متى أن شاءلله بترقدون

جا الصباح وقمنا مثل العادة الساعه ست شمينا ريح الفطور كانت أمي تقوم مع أذان الفجر وتصلي وتسوي القهوه والفطور كان فطورنا قرص يمكن اغلبكم ما يعرف وشو القرص بشرحه حسب طريقتنا يمكن السعوديين يعرفونه لكن كل واحد له طريقته لكن انا بقولكم وشو قرصنا كانت امي تعجن عجينه وتخليه متوسطه مو رخوه ولا قاسية وبعدين تجيب التاوه وتحط شوي زيت واذا احتمت حطت عليها العجينه وفردتها في التاوه " التاوه يعني الصينية مثل الي ينحط فيها الكيك " وقصرت عليها لحد ما تحمر من تحت وتقلبها وتحمر من الجهتين وتستوي اذا استوت انها مقطعه بصل وحاطه عليه سمن بري ومخليته على النار وحطت شوي عليه بزار وبهارات وكركم وشوي ملح وجابت تمر فردات من التمر وقلبته شوي على النار مو لازم يستوي البصل اهم شي يتقلب مع السمن لو عشر دقايق ثم تجيب الهاون وتقعد تدق القرص " تعرفون الهاون ناس يسمونه يد النجر هذي اله لدق القهوه في القديم ودق الهيل وبعد دق القرص " وبعدين تدق القرص مع البصل والسمن لحد ما يصير مفتفت ناس يسمونه حنيني وانا اقول الحنيني يختلف صح فيه شوي منه لكن يختلف عنه المهم كانت امي تسوي لنا قرص وحليب بزنجبيل

وتجيبه لنا بالحوش الي فيه النخل لأن الجو حلو كان كل جداني فيه ويسولفون عند المشب " المشب يعني مكان يوضع فيه النار " حلو توصيفاتي 
كان سعد وخالد وراشد وعزوز وابوي وجداني الثنين مجتمعين يتقهوون وفرشو السفره وحطو الفطور لهم والحريم فطورهم بلحالهم كنا ناكل ونضحك عشان البراد وريحة المطر بعد ما خلصنا فطور وطلعنا نبي نشوف المطر لقينا بحيرات ماء قدام البيت وقدام البقاله وقدام المخبز والبوفيه لكن حنا بزران ما يردعنا شي جبنا لوح خشب وقفنا كلنا عليه وصرنا نسويه مثل السفينه كان شكلنا يضحك كنا نضحك لكن للحظة جمدت ضحكتي شفت سبحان الله اغرب ابتسامة بالوجود كلها انسانه ابتسامته غريبه صح انها تجذب صح فيها شي حلو لكن انا وقتها اخاف منها صدقوني اخاف من ابتسامته حاولت اركز في لعبي ولا ابين اني مهتمه له كن هو على طول نط للخشب الي انا فيها والبنات وماراح للراشد مع انه صديقة لانط لنا كل البنات يناظرون فيني كنت وقتها ما سكه العصا الكبيره حقت سعف النخل الي ادف فيها الخشبه كنت شاده عليها يدي بقوة ومابي ابين له اني خايفه منه ولا مهتمه له لكن هو قرب مني وقعد يطالعني وهو مبتسم ويسوي حركات بعيونه امممم كيف اشرح لكم كان يصغرهم شوي ويحرك فكه يمين ويسار وانا كنت اناظره يمكن ملامح وجهي متجمده عيوني فاتحتهن على وسعهن ومره مشدده على فمي وماسكه شفايفي بقوة كأني مابي اسناني تبان و على طول مسك العصا الي بيدي وسحبها ماهمه اذا وجعتني او لا وانا بس نزلت دمعة وحدة من عيني وعلى طول دفيته بالماء ما كان متوقع اني بدفه لكن يوم شفته طاح في المويه ركضت ركضت بسرعه لأمي وجيت وراها وهي كانت تتقهوى مع ام سعد وجداتي
امي : بسم الله عليك وش فيك ترتجفين
النوري : يمه بيطقني بيطقني سلوم
امي : الحين كل عيال الحاره تتظاربين معهم وسلوم تخافين منه
جدتي نوره لأن سلوم ولد بنت صيته تحامي عنه
جدتي نوره : تلقينها مخطيه عليه ولا سلوم اعرفه ما يطق احد
النوري : سلوم والله انه يطقني دايم ويمعط شعري " وقعدت اصيح لان جدتي نوره ما صدقتني "
• صح سلوم ما يطق احد والكل يحبه بس من يشوفني يطقني مدري وش فيه علي
جدتي منيرة وكأنها تأثرت يوم شافتني اصيح
جدتي منيرة : والنوري بعد ما تخطي ولا تطق احد
فرحت وناظرت جدتي منيرة سبحان الله كل وحده تحامي عن عيال بنتها مدري ليش الجدات يحبون بنات البنات اكثر من بنات عيالهم رحت ورتميت بحضن جدتي منيره وضمتني مثل دايم مقدر اوصف لكم شعور كل ما تضمني امي منيره مدري سبحان الله هـ الانسانه عجيبة حتى امي اذا ضمتني مو مثلها صح امي بعد مشاءلله وتحبنا وماتحب احد يخطي علينا بس امي منيرة حنونه بزيادة ما ودي اقوم من حضنها انسى الناس انسى كل الي حولي ودي بس انام بحضنها احس بدفا كن الدنيا برد وحضنها الدفا الي يدفيني يمكن لأنها بعد تقعد تمسح على شعري وتذكر الله وتقول كلام ياناس روعه كلام عسل تقعد تقرا علي خلاص نفسيتي تتغير واقعد اضحك وازعجهم
كدر علي فرحتي وراحتي يوم سمعت حس عمتي صيته وهي جايه تمشي وصوت سلوم دفنت وجهي مره ثانيه بحضن جدتي كأني مابيها تشوفني
جدتي نوره : وشف ولدك
رفعت راسي اناظر بنص عين كانت عمتي لافه سلوم ببطانيه خفيفة وجلسته جنب المشب الي فيه النار
ابتسمت وقتها معقولة اكون مجرمة فرحانة بالي سوته يمكن ليش لا قعدت اضحك الي يشوفني يقول كاسبه فلوس لكن هذاك اليوم تعجبت بتقولون ليش لأن سلوم ما علم أنه أنا الي رميته عدلت جلستي و أنا أسمع عمتي تسولف وتضحك وكأن شي ما صار لا وبعد باستني مع غمازاتي دايم عمتي تموت في غمازاتي وتاخذ اصبعها وتحسس عليها خلتني غصب اضحك ومع ضحكتي رفعت عيوني شفت سلوم يناظرني بنظرة غريبة شوي مقدر وقتها أحكم وش نوعها لكن خلتني أزيد ضحك يمكن أبي أقهرة
جدتي نورة : الحين تضحكين وقبل شوي تصيحين
عمتي صيته : ليش من يبكي بنيتي
مدري وقتها حبيت أقهره زيادة وقعدت اطالع عمتي بنظرات تخلي الواحد غصب يتعاطف معي وجيت يمها
النوري : عمتي
عمتي صيته : عيون عمتك
النوري ونظراتها على سلوم : شوفي سلوم دايم يطقني
سلوم ما أهتم وجر البطانية عليه وتدفى أكثر
عمتي : والله اذا سمعت يا سلوم أنك مديت يدك على النوري ليجيك طق
سلوم من تحت الحاف : بطقها وامعط شعرها بعد
يمكن لوتشوفون وقتها شفايفي ترحموني قطعتها تقطيع وأنا أعض عليها
عمتي وهي تضحك : مد يدك عليها وبتجيني تطلب مني اخطبها لك وشوف من بينفعك
ماهتميت بزر ما كأن الموضوع يعنيني قمت ركضت اروح اكمل لعب مع البزران الباقين بالشارع

بس شي لفت نظري كنت اشوف جدي يحمل جراكل زرقا على سيارته كنا نلعب بالطين نجمع المويه ونصبها فوق الرمل ونسوي طين ونبني بيوت كنت ابني البيت وأنا أناظر جدي وسواقنا ابراهيم وهم يشيلون الجراكل ويحملونها بالسيارة ماهتميت جلسنا نضحك ونلعب بس شوي الا ابوي يجي ويرجع السيارة على ورى عند باب الحوش وتطلع امي بجلالها وجدتي ويجي جدي وابراهيم ويوقفون مع بعض وبدى ابوي يفتح صندوق السياره كانت ام غمارتين وبدو يحملون على طول فزينا انا وروشد يمكن الي انتبهنا وبصرخه وحده

راشد والنوري : يطلعون خيامنا
رحنا ركض لهم ولحقتنا منور وسارونه وفطوم
راشد : وش تسوون
كانوا مشغولين ومحد رد على راشد بس انا مسكت طرف ثوب امي وصرت اجره
النوري : يمه يمه
امي وهي شوي معصبه : وش تبون
النوري : وش تسوون
امي : نبي نروح للبر نبي نخيم
منور : والمدرسه وش نسوي
امي : تداومون مع ابوك اذا داوم يوديكم على دربه
قعدنا ننط ونضحك خلاص ملكنا العالم بنروح للبر بنلعب على الطعوس بنغير جو صح نسيت اقولكم زمان يوم كنا صغار كان اذا جا مطر نخيم والي يدرس ويداوم يروح ويجي يعني مكان تخييمنا مو بعيد قريب اهم شي فيه غدران << جمع غدير
سارونه بعبره : وحنا بنروح معكم
منور : أي اكيد بتروحون معنا
سارونه : طيب ابوي مو فيه
النوري : روحي لامك واسئليها
راحت سارونه لأمها وقالت لها انهم بعد بيرحون معنا بس بيتاخرون لحد ما يجي ابوهم من القصيم وبيتاخر يوم لان فيه امطار على القصيم مره وما يقدر يجي الجمعه وهذاك اليوم راحوا سعد وسارونه لبيتهم عشان يقفضون عفشهم ويجهزون واذا جا ابوهم يجونا بس حنا عندنا سواق وجدي فاضي ما وراه شغل على طول اخذ اغراضنا وراح مع دنه وعمال يبنون الخيام ويجهزونها قدامنا من فرحتنا هذاك اليوم صرنا نصايح نبي نروح مع جدي لدرجه ان ابوي عصب وقال اذا مراح نسكت مراح يودينا وعشان كذا سكتنا صح نسيت اعلمكم بعد خوالي بيرحون معنا جدي راشد وجدتي منيرة وطبعا اخوي خالد وبيتصل ابوي وبيعزم خالي فهد يووه نسيت اعلمكم عن خالي فهد الي بالشرقيه الي راح عشان الترقيه اذا تتذكرون هذا سلمكم الله عنده بنتين كبار بالمتوسط اكبر عنا يعني يتغطون نجلا ونجود ولد واحد وحيد خالي ويموت فيه اسمه حمد وهذا ببتدائي من شلة رشود كان ابوي يبي يعلمهم انا نبي نخيم اذا بيجون لمنا وبيسيرون علينا مدري وش رد خالي اتوقع راح يجينا
ايوى نرجع يوم شفت ابوي يدخل حوش جدتي وبعدين طلع وكلنا جالسين على كوم الرمل الي قلتلكم قبل عنه كنا نتفرج عليهم انا ومنور ورشود قاعدين نراقب حركاتهم طلع ابوي وقعد يكلم جدتي وبعدين شفنا واحدطويل واسمر جاي يمشي وقف مع ابوي وجدتي وقعد يكلمهم وبعدين راح وجا ب
عد شوي بسياره كبيره وشفت ابوي يوم رفع ثوبه وربطه على خصره ودخل الحوش مع هذا الشخص الاسمر وجلسوا يطلعون الغنم وحده وحده ويركبونها بالسيارة
وحنا يوم شفناهم يركبونها ركض لمهم وما قربنا مره عشان ما يطردونا على طول عرفنا ان جدتي تبي تطلع غنمها معها بالبر ما تقدر تخليها بالبيت من يبي يهتم فيها والارانب والنخل ومن يهتم فيهم جدتي قالت لام احمد
قعدنا نضحك وفرحانين مره عشان بيودون الغنم معنا بتقولون ليش تفرحون بقولكم عشان اذا راحت الغنم قعدنا لعب عليها ونركض وراها اذا ابعدت عن الخيام ومحد يعلم كنا وقتها كل واحد يستر على الثاني بس احيانا جدتي تكشفنا مدري شلون يمكن عشانا اطفال والبراءة تشع من عيونا وعلى طول ننعرف اذا كذبنا
جت امي تنادينا عشان نشيل شنطنا وملابسنا وعلى طول حملنا اغراضنا ومشينا بسيارة جدي الجيب لان جدي اخذ سيارة ابوي الي فيها الخيام ومشينا للبر وكانت السياره الكبيرة الي فيها الغنم ورانا لو تشوفون يوم نمشي على الطريق وحنا نغني وصاجين السياره صج باصواتنا صح نسيت اقولكم ومعنا خالد وجداني التقينا فيهم عند محطة البنزين قعدنا نمشي شوي على خط وبعدين طلعنا من الخط ورحنا لدرب مو مزفلت فيه رمل مشينا شوي وكنا نمشي بين جبال كبييييييييره ونشوف الماء والغدران قطع قطع على الدرب وبعدين طلعنا على غديييييييييييييييييييييييير كبيييييييييير وكنا نشوف الناس حوله مجتمعين وكلنا تلقونا عند الدرايش نطل منها ومطلعين روسنا ونضحك ونصايح عليهم بصوت عالي مدري وش نقولهم بس كنا نبيهم يسمعونا وبعدين لقينا شجر كبار ولقينا مخيمنا جنبه حزم كبييييييييير مره " حزم + طعس + جبل " كلها تجي بمعنى واحد فرحنا بيكون هالجبل مكان لعبنا طلعنا من السياره وركض على الجبل وشوي نرقاه وشوي ننزل
ما كنا مهتمين بالاغراض ولا كيف ينزلون الغنم ولا كيف يبنون حوشها ولا كيف يرتبون عفشنا اهم شي نلعب جلسنا نلعب ونضحك لدرجه ما حسينا الا بامي تنادينا عشان نتغدى
وقتها نفسيتنا مفتوحه للغدا السما فيها غيوم وكأنا المغرب والأرض ممطوره وفيها غدران يعني فرحه ما توصف وجو لو كنت رسامه رسمت اشكالنا ومخيمنا وجونا والمطر يعني انتو بس تخيلوا وراح توصلون لأشكالنا
تدرون تعب اليوم قايمين من الصباح ومتغدين اكيد بتلقونا متخدرين بس ما نقدر ننوم وتو العصر ما جا
شفنا ابوي راح يمشي يبي يركب سيارته نطينا كلنا
راشد : يبة وين بتروح
ابوي : ابي اتفرج على المنطقة حولنا
راشد : بروح معك
ابوي : اركب
منور والنوري : وحنا بعد بنروح
ابوي : يالله بسعه اركبو قبل ما يجي عزوز ازين له عند امه
رحنا ركض قبل ابوي ما يهون وركبنا في الصندوق ورشود مع ابوي داخل
وقنا وتمسكنا وصرنا نضحك بصوت عالي
بدى ابوي يمشي ويمر على ناس وهم جالسين عند الغدران وفارشين فرشاتهم ويتقهوون وكنا نتفرج عليهم وبدينا نمشي ونمر على ابل وراعيها بجنبها وكنا نضحك بعدين ابوي شوي غير المسار ومشى لقينا سياره اعرفها مره مو غريبة علي اكيد دام مو غريبة فصاحبها اعرفه زين كان سلوم وعمتي صيته وابوهم جايينا كانوا توهم جايين بعد ما صلوا ابوهم الجمعه ومعهم عفشهم وقف ابوي اثاري رشود يبي ينزل ويركب مع سلوم كان ابو سلوم يأشر لي انا ومنور ويسوي لنا باي باي وكانت منور تسوي له نفس الحركه لكن انا عيني على الي يسويلي حركات بوجه ودي ياناس اكفخه وانا اشوفه بنظرات استهزاء بعدين مشى ابوهم وتركنا
ومشى ابوي ولقى غدير ونزل عنده ونزلنا معه
ابوي وهو يبتسم : من يبي يسبح
قعدنا نضحك وجلسنا نلعب بالمويه ونرش على بعض وابوي يتغسل منه ويتوضى وبعدين صلى العصر وطلب منا نركب ونرجع للبيت
رجعنا للمخيم شفناهم فارشين فرشه بين المخيم وحاطين عليها دلال القهوه والشاهي ومراكي وكان جداني جالسين فيها وجا ابوي وقف السياره عندهم رحنا انا ومنور لجدتي عند الغنم
النوري : جده وش تسوين
جدتي نوره : ابي ازين مكان الصخال وادفيهم لا يبردون
كانت جدتي مزينه صندقة صغيره ومجمعه فيها الصخال
منور : اقول النوري انتي حليتي الواجب
النوري : أي حليته من زمان
منوره وهي تسوي نفسها مسكينه : تعالي ساعديني ما عرفت ازين الهمزه حقت الالف
النوري : لا بتطقني استاذة ساره سويه انتي بنفسك
منور وهي شوي وبتصيح : ما عرفت
مابي مابي روحي لراشد او خالد ورحت العب وقتها وخليتها مسكينة مدري وقتها وش صار عليها
بدى الليل يليل ومثل العادة امي تسوي عشانا بدري وتعطينا ورحنا لداخل الخيمه ولقينا فرشنا مفروشه وقبل جلست امي تسوي شعورنا وبعدين لفت علينا شيل ونمنا

ام الشباااااب
04-28-2008, 02:46 PM
الجزء الخامس


أستاذة ساره بعصبية :يا نوره سولفي انتي وفطوم بعد الحصه
كانت اول مره استاذه سارة تعصب علي كنت اعلم فطوم وش سوينا في البر سكت وماعاد بعدها تكلمت
"وحنا في الساحه "
فطوم :ليش زعلانه عشان استاذة ساره عصبت
نوره : أي اول مره تعصب علي
جتنا منور وهي تاكل سندوتش حقتها : بنات بنات تدرون غاده وش تقول عنكم
فطوم : وش تقول
منور : تقول انتو كسلانات مو شاطرات
فطوم وهي تحط يدينها على خصرها : حنا اشطر منها اصلن اهي ام شعر منفوش
النوري : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ضحكت هذاك اليوم ومت ضحك على فطوم تتكلم وتعاير البنت ولو تشوف البنت قدامها بتهج وما تقدر تنطق بحرف واحد
رجعنا وجلسنا بزاوية الي نتفسح فيها وكنا مستعجلين عشان نقعد نلعب كنا بنات فصلنا نسوي دائره كبيييييييييييره الحين نسيت طريقة اللعبه بس الي اتذكره من العبه كنا لازم ندوس رجل الي بجنبي عشان تطلع خارج اللعبة
سمعنا صوت الجرس وصفينا طابور ومشينا لفصولنا يوم وصلنا لفصلنا الا استاذة ساره واقفة اصبرو لا تدخلون يالله ننزل تحت ومشت ومشينا مستغربين وراها مع اني كنت شوي زعلانه وابين لها اني متضايقة مشينا وستغربنا يوم وصلت الله يعزكم لدورات المياه مو داخل الحمامات لا للمغاسل الي برى قعدنا نشوفها وبعدين خلتنا مجموعات وقالت اليوم درسنا بيكون عن
صفة الوضوء
ترى مو زين ذكر الله في الحمام نفسه الله يكرمكم بس حنا كنا بمغاسل للاغتسال
بدت تشرح وتقول آيات وأحاديث
قال الله تعالى : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فاغْسِلُواْ وُجُوهَكُمْ وَ أَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَ امْسَحُواْ بِرُؤُوسِكُمْ وَ أَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَينِ }
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : " إذا استيقظ أحدكم من نومه فليغسل يديه قبل أن يدخلهما في الإناء ثلاثاً ، فإن أحدكم لا يدري أين باتت يده " متفق عليه (.

عن حمران أن عثمان رضي الله عنه : " دعا بوضوء فغسل كفيه ثلاث مرات ، ثم تمضمض و استنشق و استنثر ، ثم غسل وجهه ثلاث مرات ، ثم غسل يده اليمنى إلى المرفق ثلاث مرات ، ثم اليسرى مثل ذلك ، ثم مسح برأسه ، ثم غسل رجله اليمنى إلى الكعبين، ثلاث مرات ، ثم اليسرى مثل ذلك " ، ثم قال: " رأيت رسول الله توضأ نحو وضوئي هذا " متفق عليه (.

عن عبد الله بن زيد أنه : " توضأ وضوء النبي صلى الله عليه و سلم فأكفأ على يديه من التور فغسل يديه ثلاثاً ، ثم أدخل يده في التور فمضمض و استنشق و استنثر ثلاث غرفات ، ثم أدخل يده فغسل وجهه ثلاثاً ، ثم غسل يديه مرتين إلى المرفقين ، ثم أدخل يده فمسح رأسه فأقبل بهما وأدبر مرة واحدة ، ثم غسل رجليه إلى الكعبين " متفق عليه

(والتور: شبه الطست).
اليوم وحصتنا عن صفة الوضوء الحصه الجايه عن نواقض الوضوء وبعدين جابت بنت وخلتها تتوضى قدامنا وتشرح لنا وكل شوي تطلع ثنتين ثنتين منا و نتوضى كنا نضحك ومستغربين هذا بدرس الفقه وقالت اول شي بعلمكم كيف تتوضون وبعدها كيف تصلون
رجعنا لفصلنا وحنا نضحك ونسولف ونركض كل وحده تبي توصل قبل لكرسيها كنا مستمتعين بشرحها وطريقتها نسيت اني زعلانه فرحت يوم قعدنا نطبق ونسيت كل شي وحان وقت الطلعة
طلعنا ندور على ابوي لكن ما شفناه بس سمعنا احد ينادينا التفتنا شفنا رشود وسلوم مع خالد وهم الي مرونا يبون يوصلونا رحنا ركض انا ومنور نبي نسبق من توصل قبل ويكون لها مكان مميز بالسياره لكن منور سبقتني وجت على الدريشه وانا جلست جنبها بجنبها لداخل
خالد وهو يبتسم : بباشر عليكم وش تبون تشربون
منور حركتها كثيرة وما تجلس بمكان واحد اقلقتني
منور : انا انا ابي ميرندا
النوري : وانا ابي بيبسي عشقي الأبدي
راشد : وانا ابي مثل منور ميرندا
وقف خالد عند المحطه ونزل وكل العيال نزلو معه ما خذينا الا الي يطل علينا مع الدريشة كان سعد وهو يبتسم
النوري : سعععععععد وين سارونه
سعد وهو يضحك : معي في السيارة
قلت بروح معكم وعلى طول منور تحب نقلدني
منور : وانا وانا سعد الله يسعدك بروح معكم
سعد وهو مبتسم : حياك الله
نزلت منور لأنها اقرب وانا قعدت اربط خيوط جزمتي لأنها نفسخت وجيت بنزل
الا سلوم ماسك يدي
سلوم : على وين
كنت بطنشه خالد معنا ومستحيل يخليه يمد يده علي ناظرته : بروح مع سعد
سلوم : مافيه ادخلي بسرعه
النوري : وانت وش دخلك فيني
بعدين اهو اخذ اصبعه وحطها على راسه وقال : كيفي
سمعت سعد يناديني يبيني الحق عليهم وقعدت اطالع سلوم ابيه يفك ايدي وكل شوي التفت على سيارتهم خايفه يروحون ويخلوني
جا خالد يمشي ومعه كيسه : النوري كلكم ترحون وتخلوني
طالعت بخالد اموت فيه : خلاص بجلس معكم
اشرت لسعد اني بقعد مع خالد هنا فك سلوم يدي وراح ورى على الدريشة وانا فرحت لاني بعد بصير جنب الدريشه وبطلع راسي منها وبتفرج على كيفي
سبقنا سعد ومنور مدري وش صار في سيارتهم لكن انا ويا الي معي صرنا ناكل
فش فاش ابو شمس ونشرب بيبسي ونسولف سوالف كثيره بس يوم طلعنا على البر وخلاص صرنا نمشي في البر شفنا الغدران قعدنا نصايح على خالد يوقف عشان نلعب
وفعلا وقف خالد ونطينا وقعدنا نلعب وقتها حتى سلوم ما قالي شي قعدنا نرش على بعض ونضحك بصوت عالي اصوات ضحكنا كأنها تنعاد براسي الحين ونسمات الهوا وصوت الشجر كان فيه نسمة هوا وكان فيه طيور اصواتها غريبة كان لها صدى على الماء على اصوات الشجر كأنها لوحة فنيه طبيعيه كلنا انا وراشد وسلوم اتفقنا على خالد وقعدنا نرشه وهو يتوعد فينا ويقول شوفوا من بيوقفكم مره ثانيه عند الغدران
رحت ركض له وقعدت الف يديني على خصره واعتذر منه : خلاص خلاص توبه مراح نسويها مره ثانية
وركبنا ومشينا وقربنا صوب اهلنا شفناهم من بعيد الخيام وحوش الغنم الحديدي والوايت والجبل الي جنبنا
نزلنا وشفنا جداتي كانوا فارشين برى الجو روعه حلو يغيم شوي وشوي يروح الغيم جينا ركض لمهم شفنا سعد جالس ويتقهوى معهم وسارونه ومنور يلعبون على الجبل رحت لم الخيمه اغير مريولي وجبت شنطتي وفرشت دروسي وقعدت احلم المطالعه = القراءة وقعدت اكتب حرف الباء واكررة واحل واجب الرياضيات ابي اخلص دروسي عشان اروح العب معهم يوم خلصت وكتبت دروسي دخلتهم الشنطه وجبت كتاب الاناشيد وقعدت اكرر
مليكنا مليكنا مسكنه قلوبنا نحبه لانه إلى العلى يقودنا "ههههههههههههه نسيت باقيها الي تعرفها تكملها "
جتنا سارونه ومنور : وش تسوين
النوري : اذاكر عشان اروح العب معكم
منور : يوووه بعدين خلينا نلعب اول
النوري : لا اول شي بذاكر وبعدين بروح
جت منور وفتحت شنطتها وقعدت تبرا اقلامها وكل شوي تبرا وينكسر وترجع تبرا القلم لدرجه انها وسخت الخيمه
سارونه : يوه النوري حنا الحين مابعد جينا مليكنا تونا
النوري : لا حنا اليوم خذينا مليكنا
سارونه : بوريكم النجمه الي حطتها لي المدرسه في دفتري

مضى على وجودنا بالبر تقريبا اسبوعين وكلكم عرفتو كيف طريقتنا اذا رحنا لمدرسه وإذا جينا هذاك اليوم كنا مسوين عزيمه كبيره صح نسيت اعلمكم جانا خالي فهد وعياله فهد ونجود ونجلا وكانت عزيمتنا كبيرة مره كل الي في حارتنا جونا من ربعنا وعيالهم وجيرانا وجتنا فطوم كنا مجتمعين البزران حول غدير بعيد شوي يعني مثل دايم نتسلل ونتفق ونروح يمه وكنا نلعب لعب فيه لدرجه لو تشوفون شعورنا تخترعون كانت مصبغه به تصبيغ اتحدى أي صبغة امريكية تجي مثل لونه الطبيعي هههههههههه
المهم ارجع لقصتي ايوى كنت انا وسارونه ومنور وفطوم نلعب ونضحك وكان معنا رشود وسلوم وحمد ولد خالي فهد كان حمد انسان غريب مره يختلف عن سلوم ورشود صح يلعب معاهم بس كان يتفرج علينا وحنا نرش بعض ونلعب بالطين خذيت رشه من المويه ورشيتها عليها اتذكر وقتها انه تأفف وسبني بكذا سبة وراح بعيد ينظف ثوبه كأنه يتقزز منا وقعد يلعب بكورته بعيد عنا حز الموقف في قلبي ولا بغيت ابين بس الي زاد الطين بله ضحك سلوم يا ناس اكره واكره اكثر يوم جلس يضحك علي يعني هو من بد هالبزران انتبه لسب حمد لي مع ان البقيه ما عطوني خبر شفنا سياره جتنا من بعيد كلنا وقفنا لعب وقعدنا نطالع وش نبرر الحين وش نقول لو بنكذب اشكالنا برهان على فعلتنا
كان سيارة جدي ويسوق فيه سواقنا ابراهيم جى يمشي وقف كان جدي يطالعنا وساكت ما درينا وش بيقول لنا مع اني اعرف جدي زين وما اتوقع راح يضربنا بس مدري ليش حسيت بخوف حسيت ان فعلن سوينا شي غلط روحتنا للغدير بلحالنا ولعبنا فيه غلط ابراهيم هو الي تكلم
ابراهيم : انتوا ايش سوي
راشد رد عليه : شدخلك انت
جدي بعصبيه : عيب ياراشد حتى لونه سواق تحترم الشخص الي اكبر عنك
" اعتذر منكم اذا قلت الحين ما اشوف تربية مثل اول لكن اول حياتهم مدرسة لكن حنا الآن اكتفينا بالمدرسه تعلم عيالنا وخلينا التلفاز يكمل تربيتهم لكن قبل كانت الام تربي الاب يربي الجدان يربون كان الطفل منهو صغير يضيف ويرحب كان يعرف العيب والزين والشين الحين مع احترامي لاطفالنا نقدر نقول دلوخ ومابي احد يزعل من كلامي وما راح اقول الكل لكن اقول الاغلبيه "
نرجع لحوارات القصة
راشد وهو منزل راسه : جدي جدي انا اعتذر منك
جدي : اذا تبي تعتذر اعتذر من ابراهيم
وفعلا اعتذر راشد من ابراهيم
جدي بحزم : يالله امشو واذا بغيتو تبعدون بلغو اهلكم لو احد فيكم غرق او كان في الغدير زاروط =" حفره غميقه تبلع او تزرط الشخص "وش بتسون ومن بينقذه
فعلا كلام جدي في محله لو غرق فينا احد محد راح يقدر يساعده ما انتبهنا لغلطتنا بزران ما همنا الا اللعب رجعنا وكلنا ركبا فوق وسياقة ابراهيم يسرع وجدي مثل العاده يصارخ عليه يهدي وكلنا نضحك على جدي وعلى ابراهيم لانه شايب بعد وكأنهم يعاندون بعض
نزلنا وكل واحد اخذ علقه من امه عشان اشكالنا حتى رموشنا ما سلمت من الطين 
بعد ما اغتسلنا رحنا لم الخيمه وكان فيه حريم كثار حريم عماني وحريم جيرانا وطلعنا بزران ما نحب جو الجمعات نبي نلعب بلحالنا شفت نجلا ونجود بلحالهم وكانوا على الجبل الي قلت لكم عنه رحت لمهم سارونه والبنات الباقين راحو يلعبون عند حوش الغنم رحت ركض لمهم ولقيت نجلا معها عصا وتخطط على الرمل الي كان في عرض الجبل وتسولف مع نجود
نجلا : هلا والله هلا وغلا بالنور كله هلا بالنوري
جيت وانا اتشقق من الوناسه بزر ولقى مثل هالترحيب بيوصل للسقف كانت نجلا اكبر من نجود بس فيها نعومه وجمال غير طبيعي حتى نجود نفسها بس نجود تحسون فيها قوه الا نجلا تحسون ان نسمة الهوا تجرحها فيها رقة غير طبيعيه كانت رافعه برقعها من على راسها وبسمتها جذابه
نجلا : تعالي النوري جنبي قولي لنا وش سويتي بالمدرسه
النوري :استاذة ساره تحبني صح عصبت علي مره بس دوم تحط لي نجمه وعطونا انشودة الله وعطونا مليكنا وطلع البدر علينا وبديت اعلمها عن ادروسنا وهنا حكت نجود
نجود : نوره انتي تحبين الدراسه
كان في سؤالها قوه غريبة الحين لما اشوفها واتذكر هذيك الايام اقول سبحان الله اثاري الانسان الي قوي شخصيته ينبان حتى لو كان صغير يمكن تعجبون سؤالها عادي تحبين المدرسه بس طريقتها في طرح سؤالها شكلها وهي تناظرني خلاني ادري ان نجود قويه
النوري : اممممم أي احبها واحب استاذة ساره واحب خوياتي غاده وحنان وسعاد وبديت اعد بنات فصلي
نجود : يعني انتي تحبين صديقاتك مو المدرسه
نوره : يوووه لالا انتي ماتعرفين وش ابي اقولك انا اقول احب صديقاتي واحب استاذه ساره واحب دروسي كل شي كل شي
ضحكت نجود ونجلا على كلامي وقتها ناظرتهم وبتسمت مسكت نجلا خدودي وصارت تقرصهم وانا ازيد في الضحك
سمعنا صوت رجال يتحنحن نزلوا البنات براقهم وتغطوا بالاجله وانا التفت لقيته
النوري : خااااااااااالد
خالد : السلام عليكم
البنات : وعليكم السلام
خالد : كيف حالكم يا بنات
تفاوت اصواتهم وهن يردن عليه
خالد : المعذره يا بنات بس انتو رافعين براقعكم وحنا نشوفكم من بعيد والشباب كلهم مجتمعين
شفت نجلا ونجود كل وحده تقول لثانيه ردي عليه قولي ليه اخير نطقت نجود
نجود : اسمحلنا يا خالد ما درينا انكم تشوفونا
ابتسم اخوي خالد : ماصار شي
ونزل راجع وبعد ما راح شفت الخجل في نجلا اكيد بتخجل ولا كيف صارت زوجة اخوي خالد اقولكم الحين سالفة زواجهم وكيف خطبها خاص شكلي مراح اقول مابي تتهون ابي امشي معكم خطوه خطوه نرجع يوم نزل خالد
نجلا : يووه الله ياخذ الشيطان شافونا
نجود : طيب حنا ما نقصد
نجلا : ولو الحين وش بيقول خالد عنا
نجود وهي تضحك : وانتي وش همك وش بيقول خالد طيب ليش ما هتميتي بالباقين
التفتت لي نجلا وانا كنت اشوفهم وفهمت نجود انها ما لازم انها تتسرع وتتكلم
نجلا وقفت : اقولي نجيد قومي واقفة خلينا ننزل
نزلت نجلا ونجود وكنت امشي معهم واسمع سواليفهم مع بعض وكانت نجلا تغني بصوت حلو بس ما اتذكر وش اغنيتها لكن اتذكر نجود يوم تقولها : يا عيني يا عيني
دفت نجلا نجود وهم ينزلون : الله يا خذ ذا الوجه انطمي بتفضحينا
ما فهمت ولا هتميت اني افهم نزلوا هم وراحو للحريم وانا رحت للبنات عند حوش الغنم لكن سمعت صوت خالد يناديني
خالد بصوت واطي : النوري النوري تعالي
النوري : وش تبي
خالد : البنات زعلو يوم قلت لهم
اه يا خالد مالقيت الا بزر تسئلها مثل هالسؤال وقتها اقول والله ان الحب يخبل الواحد اجل فيه عاقل يسئل بزر هالسؤال
النوري : وشو لا نجلا قالت الله ياخذ الشيطان وش بيقول خالد عنا
خالد : هي قالت كذا
النوري : أي قالته وقالت نجود ليش وش يهمك في خالد ماكل العيال بعد شافونا
" والله وقربت بينكم يا نجيل انتي وخلود وانا مدري "
شفت الفرحه على خالد صار انسان غير مسكني وصار يلف فيني وهو يضحك وضمني له
خالد :ياحياة خالد انتي تدرين انك ريحتي قلبي
سالفه عرس خالد على نجلا راح تعرفونها بعدين وبعد نجود من تتوقعون بتاخذ :0151:

ام الشباااااب
04-28-2008, 02:48 PM
الجزء السادس

" بعد مضي 3 سنوات "

الأحداث وفاة جدي و رحيلنا

فراق ... وداع ... قسوة ... حزن ..
نعم رحلنا تركنا بيتنا كتمت عبرتي وانا اركض بالحوش تحت النخل ادخل لصندقة الارانب وحتى وهي خاليه من الارانب السدرة شجرة العنب شارعنا الدكان البوفيه ويوم نعسكر فيها برمضان أي برمضان كان كل يوم على واحد بالحاره كان يخلص رمضان يمكن ما جا الواحد الا مره او مرتين كل يوم عند احد كان جو إيماني رهيب كنا نشوف الفوازير بعد المغرب كنا نلعب بالشارع اذا صلينا المغرب عند بيت الي عنده الدول او الي عنده العزيمه اتذكر اكثر لعبة نلعبها شبرا امرا خمس نجوم صرت اركض بشوارع حارتنا كنت اشوف بيوت الطين كنت اشوف الشوارع العامه اشوف المسجد اشوف جيرانا اسمع الأصوات الي اموت فيها صوت الديك لا تضحكون انا اعشق صوته يذكرني بايام طفولتي لأنه مقترن بقومتنا الصباح اسمع اصوات الحافلات الكبار اسمع اصوات غريبه علي اصوت الطيور طير غريب عجيب تدرون وش كنا نتوقع يوم كنا صغار يقول كأنه يقول جديتي احس بحنين لذيك الأيام احس بوله


"يأخذني الحنين من خواطر غيوم الشوق "
يـأخذني الحنين لأشياء أجهلها ....
اسمع صوت ذكرني بماضي بعيد ..
بذكرى مازالت عالقة في ذهني ....
أحاول ترجمت الرؤيا الغريبة التي تراودن.. ..
لا زلت تائهة
لا اعرف أي درب أسلك ...
جدار الصمت أشرف على الانهيار .
ولغات البوح قاربت الانفجار .
وسيل التسأولات انصب انهار .
فكيف السبيل ..
لا أعلم هل هذا سر من أسرار الكون ...
هل هي قوة خارقة ... لا يحس بها....
إلا صفوة من البشر...
شيء عجيب !!.. أمر رهيب..!!
لا احد يستطيع أن يتنبأ به ؟
عثرات أو مجرد ذكريات......
لا استطيع أن أدرجها تحت أي مسمى...
لكن ما أنا متأكدة منه
أنها ورقات طويتها ولن استطيع ان ارجعها كما كانت ....
ابحث في دجى الليل ....على نبراس الهدى ...
مازالت الرؤيا معتمة ....لا تظهر أي ملامح!!
فعلا اشياء غريبة تحصل لي ساعدوني انجدوني انتو مثلي احد يا بنات الم الامارات مثلي احد مثل نوره يحس بالي تحس فيه تحن حتى لأصوات السيارات تحن لأصوات الطيور اذا سمعتها بكت تحس بأحاسيس غريبة بشي فريد شي الي حولها ما تكلموا عنه شوارع من يحن لشوارع مغبرة من يحن لأرض لكوم رمل هل الذكرى او هل أيام السعاده هي سر تعلقنا بتلك الأصوات رجعنا من البر وسارت حياتنا عاديه من المدرسه إلى البيت ومن البيت إلى المدرسه وكما تعودنا نلعب في وقت العصر بالشارع ونجحت ورسبت منور باولى وتفرقنا واخذت الأيام بالسير وانتقلنا من مرحله لمرحله لحد ما سمعنا بحادث جدي المرعب يوم لن أنساه صحيح وقتها كنت صغيره بس كنا مثل عادتنا بالشارع نلعب شفنا شخص متلثم بشماغه وجا يمنا وين ابو خالد
وقف راشد : ابوي في الدوام
الرجال : وين يشتغل ابوك ما تعرف رقمه
راح راشد يمش معه وعطاه رقم ابوي كنا نلعب بس سمعنا صراخ وبكي جينا ندخل شفنا جدتي تبكي وتقول لا اله الا الله يارب صبرك يارب صبرك يارب ثبتنا يارب ثبتنا صوت بكي امي يخرع
النوري : يمه يمه وش فيكم صرت اجر امي واهزها ابي تعلمنا وش فيهم يصيحون
لكن محد رد علينا شفت عمتي صيته داخله علينا وماعليها الا جلال
عمتي صيته : يمه ابوي ما مات يكذب من قاله ابوي ما مات
هنا شهقت جدي مات دمعت عيوني جلست جنب امي امسح دموعي وتنزل مو راضيه توقف شفت بكيهم يقطع قلبي اصوات شهقاتهم تروع كانت جدتي مغطيه وجهها بشيلتها وجسمها يهتز هز كانت تقول لا حول ولاقوة الا بالله يارب سترك يارب يارب
بس عمتي صيته تفرك صدرها : راح خلاص راح مراح اشوفه مره ثانيه خلاص اسمحولي مراح اكمل ما عاد اقدر اكمل كل ما اتذكر الأيام هذيك ابكي
\
/
مضت الأيام والشهور وجا يوم ابوي يتكلم اهو وأمي وجدتي كان كلامهم كثير واصوات تعلى وتوطى كان الجو برد وكنا مجتمعين بغرفة التلفزيون ونلعب بورقة لكن مثل عادتي انا ملول وقفت وجيت امشي لقيت جدتي تقول مراح نبيعه بأجره وشو الي يأجرونه بزر ما اهتميت
جا الصباح وراحت امي بدرري مع ابوي وكنا نطالعهم بالشارع ورحنا ركض نبي نروح معهم بس رفضوا يودونا وقعدنا بنص الشارع نطالع بعض كنا في إجازة وقعدنا نسولف

لكن المفاجأة الي درينا بها إن أبوي راح مع أمي عشان يشترون أثاث بيتنا الجديد ما كان احد منا يدري سمعنا ابوي بالصدفه وهو يعلم جدتي ويسولف مع زوج عمتي صيته ويقولها عن بيتنا
احس نفسي بحلم كيف وشلون كيف بنروح ونخلي بيتنا بخلي النخل والطين بخلي ذكرياتي وطفولتي لا مو معقولة بس فعلا بدى كل شي بسرعة شفت فطوم تساعدنا وحنا نعبي سيارتنا من اغراضنا ما خذينا من بيتنا إلا ملابسنا جت امي لنا وقالت يالله امشو ومشينا معهم والتفت شفت فطوم وهي تفرك عيونها مشهد ما راح من بالي كانت تدمع عيونها ركبنا السيارة ومن ركبناها ومشينا شوي انهارت فطوم وجلست على الارض وجلست تصيح بصوت عالي وكنا نسمعه وكنا بحالة صمت كانت عيوني تدمع ومسح دمعاتي بدون صوت و كانت امي تسولف مع ابوي وكان خالد اخوي معه جدتي بسيارة الثانية كان راشد ومنور يتناقرون مع بعض ويتهاوشون بينهم وانا كل شوي اتلفت على حارتنا كنا نمشي ونمشي مع الشارع الرئيسي بين النخيل كنا نمشي ونمر على مزرعه ونتعداها لمزرعه ثانية ونمشي وكأنا نطلع من المزارع ودخلنا شارع ثانوي ومنه شارع رئيسي وتعدينا شوارعنا الي انا متعوده نروح ونرد معها مشينا ومشينا وبدينا ندخل على شوارع وعماير وبيوت وفلل شفنا بيت من دورين ثنين له حوش كبيييييييييييييييييييير بس خالي من أي شجره كله بلاط كان صح ابيض مره وكانت بوابة البيت قدامنا بس غريب علي هذا الي بعيش فيه مافيه نخل مافيه طين حتى شارع ما نقدر نجلس فيه اغلب جيرانا ما شفناهم برى كل واحد بيته حسيت كأني غريبة وانا وسط اهلي ليش انا غير ليش انا مو مثل منور اركض واكتشف البيت ليش بس اشوف بيتنا القديم قدام عيوني وكأني فاقدة شخص مو بيت ليش ما عرفت ارد على نفسي ولا على الأسئلة الي داخلي
مشينا كنا نسمع كلام جدتي وامي وكانوا يقولون كلام ويذكرون الله
الدعاء عند دخول المنزل
عن أبي مالك الأشعري - رضى الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم: إذا ولج الرجل بيته فليقل "اللهم إني أسألك خير المولج وخير المخرج بسم الله ولجنا وبسم الله خرجنا وعلى ربنا توكلنا ثم يسلم على أهله"
رواه أبو داود
شفنا القسم الي بالحوش كان الملحق المجلس والمقلط والمغاسل
دخلنا داخل العماره مع البوابه الرئيسة لقينا قدامنا سيب طويل و على اليمين صالة كبييييرة وكان فيها كنب دائري لونه فستقي فاتح والفرش موج بين زيتي وفستقي وستاير نفس الشي بعدين غرفه فيها على اليسار فيها فرشه بني وسجده بني وبيج ومساند نفس التمويجه بني وبيج ومكتبه بسيطه فيها تلفزيون وبعدها الله يكرمكم دورة مياه ومغسلة برى لغسل اليدين وبعدها غرفة فيها سرير كبير ودولاب بس السرير والدولاب نفس اللون كان عودي غامق كان هذا غرفة جدتي ولقينا الدرج جدتي رجلينا ما تساعدها ترقى فوق جلست على سريرها وحنا كملنا نستطلع البيت كان فيه على طول غرفه وبدورة مياه قالت امي لنا انها لخالد اخوي وان شاءلله اذا اعرس لعروسته معه وبعدها غرفه ثانيه لرشود وعزوز ياحبي لعزوز ما اتكلم كثير عنه يمكن اغلبكم نسى ان لي اخو اسمه عزوز ولا يهمكم ان شاءلله راح اسلط عليه الضوء بعدين ايوى نجي لغرفتي انا ومنور كانت عاديه دولاب وسريرين لي واحد ومنور واحد اخيرا بنرقد على اسرة قبل ما نعرفها كانت بس دواشق الله شكلنا الحين عز وبعدها غرفة امي وابوي وكان فيه بلكونه احسن شي بيتنا ان فيه بلكونه صح امي تطردنا نطل معها لأنها مكشوفه والي برى يشوفنا اذا طلينا بس كانت تخاف علينا نطيح مو قصدها يعني احد يشوفنا لأنا تونا صغار انا برابع ومنور بثالث يعني تونا ما تغطينا

ابد ابد ما حبيت بيتنا سوا ابوي عزيمه وعزم جيرانا الي جنبنا وعزم اكيد عماني وعماتي وخالي فهد وجداني

الحين وين نلعب اجتمعوا البزران الشارع ممنوع نلعب فيه يعني مافيه إلا الحوش نلعب فيه كان صوت اصراخنا واصل اخر الحي كل شوي نلعب وشوي نجتمع دائرة ونقعد نسولف
بعكس راشد وسالم وخالد كانوا ياخذون القهوة ويقهون الرجاجيل خف سلوم عن اول ماعاد صار يهاوشني احسه صار يتجاهلني يمكن لأنه صار الحين كبير وبمتوسط يمكن ليش لا وكانت نجلا ونجود بالمطبخ مع امي يساعدونها بتزيين القهوه وتقديمها لرجاجيل والحريم وانا ومنور كتفينا بالعب او اذا بغت امي انظف أي شي توسخ نجي ونقعد انا ومنور نظفه تغيرت الحياه عن اول صار مطبخ كبير اكثر عن مطبخنا الأول ولون ادراجه بيضا مره وكان دائري وجاب ابوي فرن عزت انا ومنور نطوله اذا جينا نسوي اكل وصرنا نجيب قدر صغير ونحطه بالارض ونطلع عليها عشان نحرك الكشنه او البصل او اذا سوينا اكل وكان بوسط المطبخ بعد مغسلة الي نغسل فيها المواعين كان غير عن مطبخنا القديم ياربي بيتنا غير صار غير كل شي تغير حتى انا ومنور صرنا نغسل ملابسنا وننشرها بالسطح يالله تذكرت النخل تذكرت يوم اصعد عليها واطل على بيوت كل حارتنا واقعد اقطف الرطب وعبي سلتي ونزل بها لهلي يتقهون عليه خلاص خلاص يالنوري خلاص مراح تشوفين النخل مره ثانيه او مراح ترقين عليه مره ثانية

تعبت لحد ما تعودت على حياتي في حارتنا الجديده حتى بمدرستنا صح كنت متفوقة بس كنت احاول اثبت وجودي لأني تونا جدد ولازم يعرفون اني ممتازة وهذا شي صعب علي
مرت الأيام وبديت اتعود شوي شوي صح نسيت اعلمكم المدرسه قريبة من بيتنا كنا نمشي مشي وسواقنا سفرناه بعد وفاة جدي لأنه اكثر شي يحبه وجدتي باعت غنمها مع الارانب أي اقولكم ومرت الايام وصلت لمتوسط كان اخوي خالد مخلص كلية العسكرية وله سنه من توظف مريت ولقيته يسولف مع امي ما كنت قاصده اتسمع بس سمعته يقول ابيها كان يبي نجلا
امي :هذولي بنات اخوي يمه بس ودي تاخذ نجود
خالد : يمه وانا مابي الا نجلا وبعدين نجلا اكبر من نجود
امي : بس نجود قويه سنعه ولا نجلا ياولدي ما تحمل الغربة انت تبي احد يروح معك لكل ديرة تنتدب لها شوي بخميس مشيط شوي بالشرقية شوي بالحفر شوي بتبوك شوي بجده ونجلا يا ولدي ما تحب تبعد
خالد : تكفين يمه لا تحرميني منها انا ابيها اغليه يمه
امي : والله يا ولدي بخطب وبشوف الله يستر لا يرفضون
خالد وهو يحب راس امي : قولي ان شاءلله يوافقون

فرحت يوم سمعت موافقة خالي وزوجته على زواج خالد حتى ولو انه ابتعد عنا واخذ نجلا وراحوا بس كل ما تجي لهم اجازة يجون يمنا
بقى راشد اخوي الي متسلط علي انا ومنور ومخلينا عنده مثل الشغالات انا اسوي له بطاطس مقليه وعصير سان كويك ومنور تغسل ملابسه وتكويها وحيانا يتأمر علينا لا كله كوم واذا جانا سالم الحين من قدهم هو وسالم صاروا بالثانوي واكبر صح سالم تغطينا منه وصرنا ما نطلع عليه بس بعد يزهقونا وهم يلعبون سوني وقدام التفزيون وكل شوي نسوي لهم شاهي وسندوتش وشوي يلعبون سوني وشوي يتفرجون على المباريات كان فيه دوري واحد متعصب هلال والثاني نصر وصياح وحنا المستفيدين كان أي فريق يفوز الي فايز فريقه يعشي من المطعم عرفنا المطاعم صح كان دجاج مشوي شي فضيع وقتها ما يساوي كنتاكي بس عندنا يسواه ويستوي
هذاك اليوم الي غير حياتي كلها كانوا طالع راشد وسالم للمطعم مثل دايم يجيبون عشا وبيسهرون مع بعض وانا ومنور بنسهر بغرفتنا على فلم اجنبي على القناه الثانيه صح نصه مقطع بس العوض ولا القطيعه نزلت بسرعه للمطبخ اجيب لنا بيبسي كنت مخليته بالفريزر يجمد وخذيته وشفت انوار غرفت التلفزيون مشغله جيت ركض ابي اسكرها دايم ابوي يعصب علينا لازم نقفل الانوار رحت بسرعه ومديت يدي على الانوار ابي اطفيها بس لقيت واحد متمدد ومتمركي على المركى صرت اطالع فيع ويطالع فيني شعره طويل ونحيف وخشمه حاد مره وعيونه لا تسئلوني عن عيونه عذاب وربي يابنات لو اوصف مقدر اوصل المعنى المطلوب تدرون اذا صارت العين كبيره وجتها بنيه عيونه كانت ناعسة كنت لابسه جلبيه ولافه شعري أي كلام كان شكلي مبهذل مره جلابية بيت ولولد الي قدامي ملاك ما تحركت كنت اقول في خاطري معقولة هذا سالم معقولة صار حلو كان شماغه جنبه وماعليه الا طاقية ويمكن مخليه شعره يطلع بشكل جنان حسيت بنفسي وهزيت راسي ورتجفت شفتي كنت بتكلم بس لمحت ابتسامة منه بينت اجمل ابتسامة بحياتي رحت ركض وانا ارتجف رميت اغراضنا على سريري ورحت ركض للمغسله اشوف شكلي على طول ليش ابتسم اكيد يضحك على شكلي المبهذل ياربي ليش انا مو مثل منور دايم تحب تتكشخ بالبيت ليش انا ما اهتم بنفسي بالبيت دايم بس انظف والم شعري معقولة ابتسامته ابتسامة سخريه اكيد هو من يومه بزر وهو يكرهني وكل شوي اخذ من المويه وغسل وجهي ابي ابرد حرارة وجهي رحت وجلست على سريري ونسيت بيبسي وصار حار وانا عايشه بعالم ثاني سارحه بعيونه وابتسامته
كانت بداية حبي أي لا تستغربون حبيت سالم تعلقت فيه صرت افرح اذا جا بيتنا وجتمع مع راشد بس انقهر اذا جا ولد شريك ابوي عامر الي جيرانا والي جا ابوي الحي هذا عشان يسكن جنبه وبدى ابوي مشاريعه معه كنت انقهر لاني ما اسمع سواليفهم كان عامر هو الي يسولف وكان يحب يتفلسف شفت عزوز جاي ويشيل شنطته
عبد العزيز : نوره وش تسوين هنا
كنت جالسه على اخر درجه بالدرج واسمع حكيهم
نوره : ابي انتظر ابوي ابي اطلب منه طلب
عبد العزيز : طيب الحين لو يطلع احد من العيال راح يشوفك
نوره : لا محد راح يشوفني بسمع صوته اذا تنحنح
عبد العزيز : نوره ارقي فوق عيب وش بيقولون عنا
نوره : لاحول راح راشد جان عزوز
عبد العزيز : عزوز بعينك يالله طسي
نوره انقهرت كنت ابي اسمع وش يقولون لاني سمعت سالم يضحك مره كنت متحمسه وشو الموضوع الي خلاه يضحك

"صدمـــــــة "


كنت جايه من المدرسة وكانت منور غايبه كنت بثاني متوسط ومنور باولى كانت مريضه مزكومه شوي والي وداهم للطبيب سعد انصدمت من الي شفته كان سعد يحكي لولد جيرانا عامر الي معطيني ظهره كلام صدمني كانوا مو منتبهين لي بس صدمتي ان اسم اعز مخلوقة على قلبي واختي بينهم كان سعد يتعرف بحبه لمنيره اختي لكن الي صدمني انه راح يتزوج نجود كيف يتزوج نجود وهو يحب منيره وكيف سعد يحب منيره وحنا نعتبره اخو كبير مثل خالد مشيت وحاولت ما ابين لهم نفسي ماحبيت اعلم منور عن الكلام الي سمعته يكفي مرضها الله يعينك يا نجود كيف تاخذين واحد يحب غيرك شفت شي صقع برجولي وانا كنت فاتحه باب البيت وبدخل دنقت شفته شريط = كست دنقت عليه والتفت شفته سالم كان ياشر لي بحركه باي وباس يده وارسلها لي دخلت وبسرعه لغرفتي ونسيت سالفه منور وسعد ونجود وقعدت شوي اضحك وشوي ارتجف من حركه سالم سبحان مغير الأحوال من كره لحب
رحت بيدين ترتجف وفتحت مسجل وحطيت الشريط وبدت تنهل الكلمات منه
الشاهد الله بدونك ضايق صدري يفز قلبي الى من جابك الطاري انا ذبحني غيابك وانت ماتدري قلبك بعيد وعيونك تسكن افكاري اسوق عمري غلا يوم الغلا مشري وابيع كل البشر واصير لك شاري
كانت اغاني متنوعه كلها شوق وله معقولة معقولة يحبني انتو معي تتوقعون يحبني ولا لا فكروا معي

ام الشباااااب
04-30-2008, 11:23 PM
الجزء السابع

انطلاقة ونمو ذاتي وتحرر بسيط للعادات
منور : يووووه النوري صدعتي راسي قفلي المسجل ترى راسي تصدع تعرفيني اكره الرياضيات والحين انا احل واجب الرياضيات وابلا حصه معقدة لو اجي ما حليته صح هزئتني قدام البنات يووووه ارحميني انتي كل شوي مشغله ذا الشريط
جيت امشي يمها واطيح على سريرها وهي كانت فارشه دروسها على السجاده الي عند سريرها بالأرض
النوري : هذاني طفيته تصدقين منور فطوم من زمان ما كلمتها دايم اذا التهيت وما كلمتها تكلمني
منور : يمكن طفشت منك
النوري : كش عليك فطوم صديقتي مراح تطفش مني مستحيل
منور : ياربي طيب روحي كلميها وشوله مزعجتني
النوري : مالت عليك ابي اسولف معك واعلمك بخباري
منور : مستغنيه عن اخبارك مابيها
النوري : أي حبيبتي بعدين راح تترجيني وتقولين تكفين نواره عمري نوره علميني وانا اتشرط وقتها
منور : اذا جيتك ذيك الحزه تعالي ناقشيني
وبدينا مثل العاده نتناقر لكن قطعت علينا أمي يوم دخلت وجلست على سريري لا تستغربون امي دايم اذا دخلت غرفتنا تحب تجلس على سريري وتقعد تسولف معنا جيت ركض وجلست جنبها
امي بضحكة : صديقتكم بتعرس
صديقتنا صديقتنا كلمه قعدت ترن بأذني نجود بنت خالي مو صديقتنا ساره لا ساره مثلنا توها صغيره طيب امي تقول صديقتكم
النوري بتردد : من هي يمه
امي : فاطمة بنت جيرانا
منور بصرخه : مو معقووووووووووووووله ليه يمه حرام توها صغيره
نوره : عشان كذا ما ترد علي
امي : مسيكينه مقطعه نفسها من الصياح بس بيدخلونها عليه الخميس هذا وبتروح معه لجيزان
نوره بصرخه : حرام عليهم ليش يمه ليش
امي : وشو الي ليش جاها نصيبها وهم طبعهم كذا
نوره : بس توها يمه بثاني متوسط و توها صغيره
امي : يابنت حنا نتزوج تو عمارنا تسع عشر الحين تحمد ربها عمرها 14 سنه كبيره ما عليها خلاف الله يوفقها
رحت ركض لتلفون البيت امسك سماعه التلفون وتطيح من يدي وارجع امسكها مره ثانيه ايديني ترجف وانا ادق رقم حافظته عن ظهر قلب حتى لو اغمض عيوني ادل ارقامه رن وجلس يرن مو على العاده دايم فطوم ترد من ثاني دقه بس الحين انقطع ورجع يدق مره ثانيه جاني صوت صفيه
نوره : السلام عليكم
صفيه : وعليكم السلام اهلين نوره كيفك
نوره : بخير فطوم فيه
كنت معصبه ابي اقولها لا تخلين احد يتحكم فيك ارفضي ما عليك من أي احد بس من سمعت صوتها المميز غصب ابتسمت
فطوم : النوري كيفك
نوره ببتسامه : بخير يا قلبي شلونك انتي
فطوم : بخير
قعدنا شوي ساكتين
نوره : فطوم انتي راضيه تتزوجين
فطوم وهي تتنهد : ولد عمي كبر خالد اخوك
نوره : بس مو كبير عليك
فطوم : نوره حنا غيركم حنا البنت اذا تغطت خلاص زوجوها يقولون ستر لها
نوره : اهم شي ما تتضايقين
فطوم ضحكت : اهم شي افتك من المدرسة
نوره : فطوم يعني خلاص بتروحين وتخلينا
فطوم : يا عمري يانوره هذا احنا تفرقنا وما صرنا نشوف بعض مثل اول بس بينا مكالمات وهذا نفس الي بيصير اذا رحت للجنوب
سكت ماعاد عرفت اكمل تعذرت من فطوم ودعيتلها وقفلت وقلت يمكن ان شاءلله يكون ولد عمها حبوب ويحبها وقعدت افكر لو اتزوج سالم وش بيصير وتخيل حياتي معاه لكن قطع حلمي صوت راشد
راشد : نوره اليوم سوي لنا عشا فيه مباره بين الهلال والشباب وبيجون الشباب يحضرونها عندي
نوره : وش تبي بالضبط
راشد : عادي أي شي خفيف تعرفين انا والشباب مابينا رسميه
نوره : ابشر من عيوني
كنت فرحانه صح سالم نصراوي بس اكيد جاي اليوم عشاني
رحت للمطبخ وفتحت الثلاجه وشوف وش فيها عشان استعد وافكر وش بسوي لهم
رجعت لغرفتي لقيت امي نايمه الضحى على سريري ومنيره نفس مكانها تحل
نوره : هههههههههههههههههههههه اخيرا يا منور لقيتي مدرسه تخرشك وتخليك تعرفين السنع
منيره : اسكتي بس الله ياخذها بهذلتني ياربي ودي افتك من المدرسه
نوره : تعرفين راشد عازم العيال يسهرون ويتعشون عندنا وش رايك نقول لساره تجي
منيره : تعرفين ساره من بعد الموقف الي صار لها مع راشد اخوي وهي حالفه ما تطب بيتنا
نوره : الله يقلع عدوه يارب لازم اقنعها تجينا نبي نسهر ونسوي لنا قعدة بالسطح
منيره : كلميها وشوفي بترضى او لا او يمكن مشغوله عشان عرس اخوها سعد
انصدمت منور عارفه ان سعد بيعرس اشوى يعني عادي عندها
نوره بتردد : منيره لو سعد متقدم لك بتوافقين عليه
منيره : يووه نوره شوفي تفكيرك وين وداك يعني شفتي فطوم بتعرس تبين تزوجيني بعد والله انك خبله انتي وسارونه
نوره : وش دخل سارونه
منور : أي قالت لي ياليتك تعرسين على سعد وتجين بيتنا قلت لها خبله انتي سعد كبر اخوي خالد او اكبر عنه وتبيني اخذه وبعدين مثل اخوي
نوره بصدمة : وش قالت لك
منور : قالت بس انا الي اقولك اصلن سعد مراح يفكر فيك يبي واحده كبره او اصغر عنه بسنه او اقل
نوره : مالت عليك ورافضه سعد مشاءلله جمال وشخصيه لا وبعد معيد بالجامعة ان شاءلله تاخذين المعقد
منوره : قصدك حمد يا حليلك مو امه دايم تقول نوره زوجة حمد
نوره : بسم الله علي لا نشاءلله
منيره : وقت الجد ما تقدرين تقولين شي ها بتقولين لساره عشان نفلها ونجتمع بالسطح
نوره : بقولها يعني معقولة عقلها صغير ترد على راشد تعطيه ابو لباس وتسفهه وربي راح ينقهر
منيره : طيب اتصلي عليها وشوفي
رحت بسرعه ابي اقنع ساره عشان تجينا ودقيت ورد علي سعد
نوره : السلام عليكم
سعد : وعليكم السلام
نوره : هلا سعد شلونك
سعد وعرف انها نوره : الحمدلله بخير الله يسلمك انتي اخبارك واخبار الأهل
نوره : الحمدلله بخير الا مبروك سمعت انك خطبت
تنهيدة سعد كانت واضحه : الله يبارك فيك وعقبالك
نوره : تسلم بس ليش متضايق
سعد : ولا شي لان الدنيا ما تجي على الي يبي الواحد
نوره : هونها وتهون وعسى ان تكرهوا شي ويكن فيه خيرا كثيرا
وبمزح رد علي : والله وصرتي يانوره تنصحين
نوره : على بالك يعني شايفني بزر
سعد : ههههههههههههههههههه حشاك بس نوره الي بالشوارع تفرفر صارت حرمه وقاعده تنصح
نوره : اقول عطيتك وجه يا ولد خالي نادي بس سوسو خلها تكلمني
سعد : أي الحين هذي نوره الي تكلمني
ولا سمع ردي لانه راح يناديها خذتني الأفكار حرام سعد شكله يحب منيره والخبله بزر ما تستاهل حبه جاني صوت فوقني من تفكيري
سارونه : هلااااااااااااااااااااا وغلاااااااااااا بالنوري
نوره : هلابك اكثر وسلام عليكم قبل كل شي
ساره : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته شرفتينا ونورتينا يانور العين
نوره : لاحول على الاستهبال
ساره : وش فيك هذا من زود فرحتي بسماع صوتك
نوره : اسمعي سوسو حبيبة قلبي وصديقتي عرفتي باخر خبر
ساره : الصرصور في خطر
نوره : هههههههههههههههههههههههه كش عليك لا مو هذا الخبر فطوم بتعرس
انخرعت من شهقت ساره
ساره : نصااااااااااااااااااااااااابه قولي انك تكذبين
نوره : والله العظيم اني صادقة
ساره : ياقلبي توها صغيره
نوره : نصيبها وش تسوي
ساره : نصيبها اقول انوري وش التفكير هذا احس انك صرتي كبيرة وعجوز مو صديقتي الي نفس عمري كأني اكلم امي مو صديقتي
نوره : ههههههههههههههه مالت عليك هذا وانا داقه عليك ومعبرتك وابي اعزمك عزيمه ما حصلتش وابي نسوي لنا جمعه حلوه بالسطح ونعزم فطوم قبل تروح وتخلينا وهذا ردك
ساره قاطعتني : لالالالا تحاولين بيتكم مراح اطبه لحد ما يفارق اخوك هو وخشته
نوره : ههههههههههههههههه خشته ازين منك
ساره : مالت عليك عشانه يشبهك شكلي بقاطعك بعد انتي اذا قاطعت الاصل بقاطع النسخه
نوره : هههههههههههههههههههههههه صراحه انك خبله تقاطعين بيتنا عشان راشد طيب هذا مو بيته بلحاله
ساره : بليز نوره ما ترضينها لي موقفه معي ما ينسكت عنه
نوره : يعني بطولين وربي ما درى عنك تعالي وقهريه وخلينا نفلها مع فطوم تكفين طلبتك عاد
ساره : يالله يالنوره صراحه تقهرين انتي ياختي انا عندي كرامه
نوره : اقول تعالي ولا يهمك بنتظرك عند الباب لحد ما تجين ومراح اخلي لحد فرصه انه يكلمك ها وش تبين بعد بس انتي علميني اذا طلعتوا من بيتكم
ساره : خلاص الله يعيني يارب
بعد ما قفلت من ساره اتصلت على فطوم وقلت لها تجينا ورحت للبيت انا ومنور وقسمته بينا وصارت كل وحده تنظفه واخيرا خلصنا من التنظيف وبخرت البيت ورتبته ودخلت على المطبخ وبديت اسوي الغدى لان الغدا علي ويوم ركبت الغدا خذيت روايتي ورحت للحوش وقعدت اقرا وندمجت بعالمها الرومنسي ولا فقت الا على خبطه جتني في وجهي جلست شوي وانا حاطه يديني على وجهي استوعب الي جا على وجهي وافرك خشمي الي شوي وبينكسر رفعت وجهي وخلاص دخنت اذوني من القهر واحس ان ضغطي تش لقيتها منور وعزوز يبون يخربون علي
منيره وعزوز : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عزوز : مسويه لنا رومنسيه جايه بروحك وتقرين وفي عالم ثاني
يعني وش بسوي الحين خذيت الله يكرمكم جزمتي ورميتها عليه ولأنه ما تفادها صكته براسه الي ورم على طول
عزوز : الله ياخذ شكلك يارب
من جد خفت وبسرعة البرق انحشت للمطبخ لانه اقرب شي لي ودخلت وقفلت علي الباب
اسمع صوت منور تضحك وعزوز يسب
عزوز : افتحي قسم بالله ما اسكت لك
نوره : انت الي بديت وش سويت لكم قاعده بروحي واقرا لا اذيتكم ولا جيت يمكم
عزوز : والله ثم والله ما خليك بتطلعين يعني بتمين هنا
قعدت انادي امي
نوره : يمه يممممممممممممممممممممه يممممه
منور : نوري تبين فزعه
نوره : مالت على ذا الخشه الحين من بيفكني هاه
سمعت صوت من احب الأصوات لقلبي لا طالعوني من جد اذا سمعت صوته استانس احس براحه احس ان لي سند على طول فتحت الباب وجيت يمه اركض
نوره : الفزعه الفزعه تكفى ياخالد افزعلي
خالد : هههههههههههههههههههههههههههههههه وانتوا لحد الحين تتطاقون
نوره وهي متوزيه وراه وماتبي تبين لعزوز : خالد هم الي بدوا وخربو علي
لفني خالد يمه وباس خمشي : اول سلمي وبعدين كملي هواشك
الظاهر عبد العزيز استحى من نجلا الي مانتبهت لها لأنها كانت متغطيه عشان عبد العزيز
نوره : آآآآآآآسفه نجلا عزوز طير عقلي ما نتبهت لك
نجلا : ههههههههههههه غريبة يانوره اول مره اشوفك تهاوشين اعرف منور اربعه وعشرين ساعه مع رشود هواش طق وطقيق
منور : الله يسامحك يا نجلا ماهقيتها والله منك
نجلا : ههههههههههههههه يالله بتزعل منور مني
نوره : ماعليك منها تزعل وترضى
وقعدت ادف منور ومنور تدفني وناظرت عزوز وشفت جبهته مورمه وحمرا
نوره : هههههههههههههههههههههههه ضحكت غصب عني شكله يضحك
هنا شب ضو عزوز وفعلا ما خذيت الا الزبيريه جايتني بس اشوى جت في رجلي لأني جيت بنحاش وتعثرت بالمركى وجت على رجلي الحين مراح يهدى عزوز الا لما امثل عليهم
صرت امسك رجلي
نوره : آآآآآآآآآآآآآآآآي أي تكفون الحقو علي أي أي يا رجلي آآآآآآآآآآآآآي يمه تكفين وينك أي ياربي يارجلي انكسرت
كنت ماسكه ضحكتي لاني شفت الخوف في عيون عزوز وجتني منور وشوي عيونها بتدمع
منور : بسم الله عليك عورتك وريني وريني
جا خالد يمشي بسرعه ومسك رجلي وقربت من اذنه وشوشت له هنا خالد ما قدر يمسك نفسه
خالد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههه ه

الكل استغرب ضحك خالد الا انا وعشان اكمل الكذبة
نوره : حرام عليك ياخالد تضحك تضحك وانا انكسرت رجلي آآآآآآآي ياربي ارحمني
جا عزوز وملامحه وجه مره مبين عليها التأثر وصاير وجه اسود وقعد يطالعني ويطالع رجلي لكن ربي يبي يبين كذبتي يوم قال خالد
خالد : ترى بروح لبيتنا القديم المستأجر طلع وبروح اشوفه بعده
هنا نسيت التعب والالم ونسيت كل شي ونطيت
نوره : انا انا بروح معك تكفي ياخالد مشتاقه لبيتنا
عزوز : الله يا خذ شكلك تكذبين طول وقتك
نجلا وخالد : ههههههههههههههههههههههه جاك الموت يا تارك الصلاه
نوره : الا تعور بس راح العوار يعني تبيني طول عمري اقعد ما امشي
منور : والله اعرفها حسيت انها تكذب تبي تتخلص من عزوز وما يضربها مره ثانيه
هنا قعدنا انا ومنور نرمي على بعض الخداديات حقت الكنب
خالد : اجل تبون تكملون لعب خلاص بروح بلحالي
نوره : لاااااااااااااااا تكفى علي الغدا اصبر لحد ما نتغدى واغرف الغدى لهم ونروح مع بعض
خالد : خلاص الله يعين وين جدتي وامي
منور : بقولكم بالتفصيل وينهم جدتي سلمك الله وامي كل يوم الصبح عند بيت من بيوت جيرانا يروحون يفطرون ويتقهون وما يجون الا اذا اذن الظهر وابوي مثل العاده مع ابو عامر ومشغول وما يجينا حتى على الغدا وراشد اربعه وعشرين ساعه مع سالم او يروح لعامر
نجلا بضحكه :وانتو وش تسون
نوره : انا ومنور يا نذاكر يا نظف يا نشوف التلفزيون يا نتهاوش مع عزوز
الكل : ههههههههههههههههههههههههههه
عزوز : نصابه انا العب مع العيال كوره وما اجيكم الا وقت الغدا
نوره : طيب وليش اليوم تجي بدرري وخربت علي قصتي
عزوز : لان اغلب العيال كاشتين مع اهلهم للبر
منور : ياربي خاطري نكشت ما صرنا مثل اول ايام جدي الله يرحمه الحين ماعاد رحنا للبر وابوي طول وقته منشغل بالتجاره وانت يا خالد رحت وسافرت وراشد اربعه وعشرين ساعه مع اخوياه
راشد : وانا كل ما ادخل البيت القاك تتكلمين فيني
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههه
قام خالد وسلم على راشد وسلم راشد على نجلا الي لبست برقع بحكم انها تقعد معنا ولازم تتستر من اخواني
نوره : صادقه منور ما صرنا نكشت مثل اول
خالد : ولا يهمكم الخميس الجاي كشتتكم علي
فزينا كلنا انا ومنور وعزوز نحب خشم خالد وهو يضحك ويدفنا شوي شوي لا تكسرون خشمي كل هذا عشان كشته

راشد : ماشافو خير
عزوز : أي لانك كل يوم وانت مخيم مع العيال
راشد : اذا كبرت خذيتك معنا
زعل عزوز: اصلن انا رجال وارجل منك
منور : لاحول الحين خلص عزوز من النوري قلب على راشد
راشد يحب يطيح وجه منور : وانتي وش دخلك احد شكى لك الحال
كلنا الا منور : هههههههههههههههههههههههههه
النوري : تستاهلين وشوله تفزعين له
منور ونظراتها تضحك : مالت عليه ما فزعت له انا مره تقول كلمة الحق مو يعني فزعه
الكل :هههههههههههههههههههههههههههههههههه
التفت راشد على خالد كانه يطنشنا وقعد يسولف معه عن اوضاعه بالعمل والمنطقه الي اهو فيها وحنا رحنا وقعدنا جنب نجلا وتعلمنا باخبارها كان اخوي خالد مستانس على غير العاده وفعلا جاينا بدري وما علمنا قبل حسيت ان في الموضوع شي
منور تسئل نجلا : جايين عشان نجود
نجلا : مو بس عشان نجود عشان فيه موضوع ثاني
منور بلقافه : وشو
نوره : منور وش دخلك ما يصير يابنت عيب
نجلا : ههههههههههههههه اسمحيلي يا منور مقدر اقولك
منور تفشلت ورديت عليها : تستاهلين لا تعودين تطفلين على احد عشان ما يطيح وجهك
منور : يالله والله غصب عني
نجلا : اسفه منور بقولك بس مو الحين
سمعنا صوت جدتي
كلمتها المشهوره اذا دخلت حوش بيتنا : لا اله الا الله
كانت تمشي بالعصى ومعها امي ويسولفون ويضحكون
جدتي : أي شفت سيارة خالد ما صدقت ياهلا والله ومرحبا
خالد فز وراح يحب خشم جدتي وامي
جدتي : اكيد جايين عشان ملكة سعد ونجود
خالد : أي وعشان شي ثاني
امي : عسى خير ان شاءلله
خالد : كل خير ان شاءلله انا ما حبيت ابلغكم بالتلفون لكن قلت لازم اقولكم وجه لوجه نجلا حامل
مع كلمه حامل الكل صرخ طبعا حنا يالاخوان لكن امي وجدتي قعدوا يكررون الحمدلله الحمدلله الله يجعله قبول خير عليكم الحمدلله لان لهم فتره من تزوجو وتوها تحمل
شفت الفرحه بعيون خالد ونجلا هنا حسيت بشعور غريب اتمنى فعلا اكون اسره لا تضحكون صح اني عند بعضكم بزر بس هذا احساس كل مره بالعالم اتحدى كل انثى ما تتمنى يكون لها بيت وزوج وعيال الي تقول غير كذا هذي مريضه ولازم تتعالج
خالد : بتروحون معي يمه يقصد جدتي
جدتي : وين نروح معكم له
خالد : بروح انا والبنات اشوف البيت بعد ما طلع منه المستأجر
جدتي : تروح يمه وانت توك جاي من السفر
خالد : يمه متعود على التعب والبيت لازم احد يشوفه ويهتم فيه
جدتي : بروح ان شاءلله معكم
راشد : على وين ان شاءلله نسيتو اني عازم اخوياي
هنا تذكرت يالله لازم اروح معهم لازم اشوف بيتنا وانقذني خالد ويلوموني ليش احبه
خالد : مراح نتأخر والعشى بجيبه من برى خلهم يستانسون
نوره : الله لا يخليني منك يارب
خالد وبضحكه : ولا منكم يارب
لا تضحكون علي رحت يوم سمعت اذان الظهر وكبست غداي وسويت القهوه والشاهي أي والله سويت قهوه وشاهي كنا ناويين نتقهوى هناك نبي نسترجع الماضي

ام الشباااااب
04-30-2008, 11:26 PM
الجزء الثامن

كان الجو بالسياره ازعاج وضحك كنا نحس بفرحه مالها مثيل صوت ضحكنا يمكن السيارات الي حولنا يسمعونه من فرحتنا حل صمت أي صمت يوم دخلنا المزارع كل شوي نتلفت وندور بعيونا بدينا نمر على مزرعه مزرعه على طول فتحت الدريشه بدى الهوا يدخل داخل سياراتنا بدى كل جزء من جسمي ينبض احس كل الي حولي سمعوا دقات قلبي خلاص ماعاد شفت الطريق عيوني لمعت بالدموع بدى يتضح شارعنا شفته أي والله شفته بدت الذكريات تنهل علي بدى شكلي شكل اخواني يجي قدام عيوني يوم نركض بهالشارع الي اغلبكم الحين مستغرب ليش انا اوصفه وبحراره ما درى اني اشتقت له شفت اول شي حوش الغنم الي من البلوك وقف خالد السياره نزلوا كل واحد راح يتفقد المكان بنفسه مشيت لحد ما دخلت الحوش لقيته خآآآآآآآآآلي بس باقي فيه بقايا علف لقيت الصندقه الصغيره الي يحطون فيها الصغار اذا ولدت منكسره والهوا يلعب بها يمين ويسار حسيت بحرقه طلعت والتفت لقيت كومنا الرمل مثل ماهو ما تغير يمكن ماطولنا من غبنا عنه فيه شي بس شي واحد تغير اني مقدر مثل اول اناظر بحرية صار فيه قيود تمنعني لو يشوفني رجال بعبايتي اتلفت على الشارع على الارض الي نلعب فيها بيقول مو صاحيه اكيد تدور شي على طول والعبره خانقتني دخلت داخل البيت كيف اوصف كيف اقولكم شفت على طول السيب الطويل الي فيه دورة المياه الله يكرمكم ثم وراه المطبخ والصاله الي سقفها من قش او عريش كانت اشعة الشمس متسلله للبيت صارت دموعي تنزل وانا ادخل كل غرفة واتذكر كل ذكرى مرت علينا اتذكر نومنا اتذكر هواشنا اتذكر يوم ناكل يوم نلعب كل شي كل شي كل ركن كل جدار كل قرنه بالبيت لها ذكرى مشيت وطلعت للحوش شفت الشجر شفت النخل ذابل القلب اخضر لكن الاطراف ذابلة وباديه تصفر ماكانوا الناس الي فيها مهتمين بها كان فيه بقايا العابنا الي نصنعها بنفسنا شفت رمل النخل الي بالارض فيه شويه قشاش من اثار العج مجتمعه عجيب يمكن الي عاش بمزارع يعرف وش اقصد كل شي متغير صاير الحوش قشاشه مره كثير شجرة العنب ميته السدره مليانه ومحد اهتم يقطف الي فيها شفتوا البيت المهجور صار بيتنا مهجور من طبعي وانا صغيره ما احب احد يشوفني ابكي رحت لم الصندقه استغليت فرصه اخواني يتلفتون وبكيت بكيت ليش صار كذا ليش تغيرت سمعت صوت وما توقعت ابد اني اسمعه
...: نوره وش فيك ليش تصيحين
انفشلت مابيه يشوف الدموع بعيوني لكن فرحت بشوفته فيه شي يجذب يخليني غصب ابتسم سبحان مغير الاحوال سبحان الله هذا الشخص الي فيه ابتسامة لؤم الحين اشوفها جذابة ابتسامة غيييير يمكن حب مراهقه سموه الي تسمونه لكن هالشخص احب اشوفه واذا ماشفته اقعد افكر فيييييييييييييييييييييه واتخيله
بتررد: مافيني شي
سالم : اجل ليش تصيحين احد مزعلك
وقفت ماحبيت اكون انا وياه بروحنا ما يجوز وجيت بطلع
سالم : نوره اسمعي بقولك شي قبل لا تطلعين
خفت وش يبي يقول ترددت اسمعه او لا بس قلبي يقول اسمعي وش يبي يقولك التفت عليه
لقيته مبتسم وجه صاير احمر ومنحرج مره
سالم : نوره انا .. انا آسف
بستغراب ناضرته : آسف على وش
سالم يضحك ويحك راسه ومنحرج ما يدري وش يقول : على حركات الخبال يوم كنا صغار
نوره :هههههههههههههههههههههههههههه يعني معترف انك خبل
سالم بضحكه : لا والله ترى فيها قبايل تبيني الحين اعلمك الحين انا خبل او لا
ستفزيته : وش بتسوي يعني بتطقني
سالم وهو يوطي صوته ويقول بصوت عذب : مقدر امد يدي عليك احس اعذب عمري
كلامه احرجني وطلعت وانا اركض صح حب مراهقين يمكن تقولون خبال يمكن تقول مجنن بس حب عفوي طاهر عفيف نظرات ابتسامات هذا كان كل شي لا رسايل لا مكالمات ماغير هذاك الشريط الي احتفظ فيه الى الحين
رحت لقيت كل اهلي فارشين بمقدمة الحوش في نفس مكانا المعتاد
خالد : تعالي يا نوره ربي جابك
نوره : سم تدلل يا عيون نوره
خالد : بقولك شي وانتي احكمي
منور : يا سلام وش معنى نوره
خالد : لانها اكبر منك ولانه يعجبني تفكيرها
نوره : خلود قول حمستني للموضوع
خالد : شوفي سلمك الله حنا متحاقين على سالفه وكل واحد يقول الحق معي و نبي تحكمين بينا
في نفس الوقت الي يقولي خالد كلامه جا سالم وجلس معنا جلسته معنا وترتني وصرت اضيع كلام خالد وما ركزت وش يقولي
نوره : ماعليش خالد وش تقول ما نتبهت
خالد : افا وانا اعيد وزيد واحسبك منتبه اثاري منور صادقه
ياربي تكفى ياخالد ارحمني وربي اني مو على بعضي كان هذا كلامي لنفسي
نوره : ماعليش يا خالد اعذرني راسي يعورني لنا زمان عن جو المزارع وصدعت من الهوا
خالد : بسم الله عليك ماتشوفين شر
نوره : الشر مايجيك
رفعت عيوني لشخص كان واضح كيف يطالعني شفته يناظرني وابتسم يوم جت عيني بعينه على طول نزلت عيوني وصرت افرك يديني بتوتر بترحمون حالتي ماقدرت اسيطر على نفسي قمت وقفت ابي اروح مابيه يراقبني
جاني عزوز
عزوز : نوره وين كنتوا تنامون
نوره : انت كنت تنام مع امي بغرفتها وشوف وين كنا نام فيه وصرت اشر على اماكنا بغرفتنا واعلق شوف كنا نتطاق دايم كل واحد يبي يجي يم الجدار عشان الباقين يجون جنبه كانه يحتمي بالجدار كنا نخاف
عزوز : ههههههههههههههههه والله لو اشوف اشكالكم فله
نوره : يالله يا عزوز قسم بالله وناسه تعال اوريك وين كومنا الرمل وبوريك وين حديقتنا حقت الحيوانات وين كنا نسوي عرايس ووريك المخبز تدري قبل يوم يكون السواق مشغول وش نسوي
عزوز : وش تسووون
نوره وانا اتذكر : هههههههههههههههههه ناخذ فوطه ونروح للمخبز ونصف مع الرجال انا ومنور ما كان احد يطردنا ونشتري خبز ونحطه بالفوطه ونرجع للبيت كانت اشكالنا تحفه ههههههههههههههههههههههههههه استغرب وقتها كيف رشود ما طردنا
عزوز : ههههههههههههههههههه الله ياخذ شكله ما اهتم اخوياه يشوفونكم وانتو تشترون خبز
نوره : اصبر بعلمك بعد شفت البقاله نشرتي ببيبسي اغراش وفش فاش شمس وريكو ونجي على عتبة البقاله وناكل ونتفرج على العيال وهم يلعبون كوره او النادي الفلاني يوم يسوي تدريباته بالشارع وربي فله
عزوز : ياحظكم ياليتني مثلكم
سرحت بفكاري نوره حياتك بدت تتغير وش بيصير قعدت اطالع غروب الشمس كانت المزرعه المهجوره قدام عيوني شفتها وابتسمت يالله راحت روح المغامرات ليش نتغير ليش الزمن يغيرنا ليش احداثنا الي حولنا تبدلنا سمعت اصوات اهلي ينادوني يبون يرحون للبيت يالله دايم الأوقات الحلوه تروح بسرعة سبحان الله
نوره : خالد بعد عمري اصبر نسيت شي مهم
رحت ركض للبيت ام احمد طقيت على بابهم شفت الباب ابتسمت كان اخضر وفيه خط من فوق لتحت بني في عيني يهبل الا روعه عشانه مرتبط بذكرى حلوه يوم نطق الباب كل شوي على فطوم
سمعت صوتها ياناس تجنن هالانسانه
فطوم : مييييييييين عند الباب
نوره : انا الحرامي
فطوم : النوووووووووووووري
فتحت الباب على طول ضميتها وصرنا ندور وصوت ضحكنا شايل البيت انا اتكلم وهي تتكلم ومحد فاهم الثانيه وش تقول
نوره : تعالي معنا بروح الحين
فطوم بدهشه : وين اجي
نوره : تعالي بيتنا اليوم مسوين جمعه
فطوم : مدري بقول لامي
نوره : قولي لها ابصم بالعشرة مراح ترفض حنا عشرة عمر
فطوم ببتسامة : اكيييد طيب شوي بستاذن
راحت فطوم تستأذن يالله هذي فطوم ما تغيرت بس كبرت نفس الشكل نفس البراءه يابختك يا قاسم لا تضحكون اسم زوج فطوم قاسم أي والله يابختك ياقاسم بتاخذ كتلة براءه وطهر مالقيت مثلها بالكون الله يسعدها يارب
جتني البطبوطه بعبايتها وهي تمشي بسرعه : يالله يالله
نوره ببتسامه : مشينا
رحنا ركض كانا نعيد طفولتنا لقيناهم بالسياره كلهم وينتظرونا
عزوز : عمى والله تركضين بالشارع كنك مهبوله
نوره : يوه وش فيك انت خلني اعيد ذكريات الطفوله
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
جدتي : هلا وغلا بفطوم اسمحيلنا يابنتي ودنا نمر امك بس ما طولنا يالله لفينا البيت ما قعدنا ان شاءلله اجي يوم مخصص لها واسلم
فطوم : ان شاءلله وحياكم الخميس الجاي
جدتي : أي نسيت اثاريه يوم زواجك
نوره : ااااااااااااي
كانت فطوم من احراجها ومثل عادتها دايم تقبصني اذا انحرجت
منور : هههههههههههههههههههههههه اكيد منور مثل العاده انحرجت وقبصتك
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
امي ما راحت معنا اهي ونجلا لانها تعبانه من مشوار الطريق بس كان خالد ومنور وعزوز وجدتي وانا عشان كذا مابغينا نطول وعشان بعد خالد توه جاي من السفر
دخلنا بيتنا واصواتنا جيرانا الي حولنا يسمعونها من فرحتنا بشوفة فطوم ولأنها معنا على طول قطيت العبايه والبرقع على الكنب وسمعت صرخه
...: وجــــــــع أن شاءلله
نوره بخلعه: يمــــــــه ويوم شفت وجه سارونه هههههههههههههههههههههههه جيتي
سارونه : جيت جعل الموت يجيك
نوره :ههههههههههههههههههههههه ستغفر الله استغفري حرام عليك
سارونه : هاذي الي بتحتريني عند الباب
نوره : والله جانا اخوي خالد والتهينا
سارونه : تعالي رحتو لبيتكم الطين
جيت وجلست جنبها وتنهدت : أي والله رحنا وشفت بيتنا يالله يا سارونه لو تشوفين البيت كيف تغير
سارونه : بالله تغير مره طيب والشوارع والبيوت نفسها
نوره : مره تغيرت صارت الشوارع في عيني ضييييييييقه مره بس هذا بيتنا الطين نفسه يمكن اشياء خارجيه اثرت فيه بس تعالي انتي ليش معصبه
سارونه : اخوك السخيف
نوره وهي كاتمه ضحكتها : وش فيه
سارونه : مو كافيه الموقف الي سواه معاي ذاك اليوم جاي اليوم يستهبل
نوره : ساره وربي انتي مكبره الموضوع موقفه عادي
سارونه : الا بايخ يعني دخل وشافني قاعده العب في سونيهم يقعد يهزئني واني قاصده اقعد بدون غطا قدامه يرضيك كذا يانوره يعني انا متعمده يشوفني بدون برقع او غطا
نوره : تعرفين تفكير راشد وشوله تنقهرين
سارونه : أي ما دريتي وش قالي اليوم يقول ليش مشرفتنا وش انا مسويه له
نوره : عطيه ابو لباس يعني طاااااااااااااااااف وتشوفين اذا ما انقهر ترى اهو يحب الي يعانده
سارونه : مابي اكلمه خير شر
نوره : اليوم انا عازمتكم عشان نفلها خلينا ننبسط وفطوم حبيبة قلبي بتروح مانبي نكدرها
وفعلا رحت للسطح وفرشت فرشة وفي البداية سوينا شاهي وشرينا من البقاله كاكاوات وبطاطس ومشروبات يعني لزوم السهر والفله وقبل كل شي ضبطنا صينية الرجاجيل والقهوه والشاهي وجينا كلنا ركض للسطح ولقينا مكانا وجينا وجلسنا وكل وحده تسولف بسالفه وانا اشوف السما فوقنا والبيوت الي حولنا ومن بعيييييييييد مره اشجار كان الجو حلو
منور : بنات ياليت مافيه شي اسمه مدرسه
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نوره : وربي انك فاشله
منور : لا ياقلبي انا على كيفي لو بمزاجي صرت الاولى
نوره : أي هين
فطوم : تتوقعون يا بنات بشوفكم بعد كذا
كلنا سكتنا وناظرنا بعض ونطينا عليها وقعدنا نصيح
فطوم وهي تصيح وتبي تغير الجو : قوموا قومو ذبحتووووووووووني
كانت انا ضامتها وسارونه مرميه علينا وضامتنا كلنا ومنور جت تبي تشارك معنا
نوره : منور قومي كسرتوني
منور : لالا انا وزني ريشه
كلنا قعدنا نضحك بين دموعنا شفتوا شلون تختلط الدمعه بالضحكه كانت سوالف فطوم تجبرنا نضحك هي ومنور وبنفس الوقت فراقها وفكرة ان مراح نشفها تخلينا نبكي فعلا لك فقده يا فطوم الله يعينا يارب على فراقك \
/
/
مضت الايام وراح خالد ونجلا للحفر كلكم عارفين نظام الضباط ما يمدي الواحد يجي مع اهله الا منادينه وعشان كذا وعدنا خالد اذا جانا مره ثانية يكشتنا ويخلينا نخيم بعد لو يومين مثل قبل و راحت فطوم مع زوجها للجنوب وبدت اختباراتنا كنت ولله مرتاحه لاني اذاكر كل يوم بيومه واحضر وكانت منور مشتطه ومنقهره وتذاكر من تجي من الاختبارات لحد اخر الليل وانا ولله الحمد انام اذا جيت من الاختبار واذا جا العصر بديت اذاكر واذا صارت الساعه عشر في الليل اخلص واذا خلصت بدى المسلسل على القناه الاولى كل ما اتذكر سالفة اخوي عزوز مره يوم كنا صغار اول ما سكنا بيتنا هذا ما خذينا الا عزوز جاينا طاير
عزوز : بنات ببشركم
منور ونوره : وشو
عزوز : الاخبار خلاص الحلقه الاخيره
نوره ومنيره : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه
عزوز : وش فيكم
نوره : ليش تقول الاخيره
عزوز : الي يعد البرامج يقول الاخبار الاخيره
نوره : لا يا قلب امك هذا يقصد الاخبار الي تجي اخر الليل
صدق موقف يضحك كنا نزهق من الاخبار ويوم ننتظرها تخلص عشان يبدى مسلسلنا ايام ما كان فيه دشوش او ستالايت ما كنا نسافر اذا خلصنا كان كل وقتنا نقضيه ببيتنا يا نلعب ورقه يا نسهر لحد ما يطلع الفجر الله يرحم ايام بيت الطين كنا النام من المغرب انقلب الحال صرنا النام اذا صلينا الفجر حتى يوم طلعت النتايج ونجحت وانتقلت لثالث متوسط ومنور لثاني متوسط انا ولله الحمد مثل العاده بتفوق ومنور ينكتب في تاريخها التعليمي جيد جدا محد سوى لنا حفله ولا شي بس ابوي وزع علينا فلوس وقضيناها بالبقاله نشتري ونسهر انا ومنور وعزوز عكس راشد الي دايم برى البيت ماخذ راحته على طول يا مع سالم يا مع عامر ولد جيرانا يا مع حمد
نجي لحمد اكيد ما كلمتكم عنه وش صار عليه هذا انسان متفوق عقله كمبيوتر كلمة حلو شوي عليه يدرس بالجامعه تدرون وش تخصصه طب مدري ليش عيال الطب جديين مره المهم ستغربت يوم طرى راشد انه معهم اكيد عطل مثل دايم متفوق شي اكيد يبي يرفه عن نفسه ما راح انسى هذاك اليوم الي بكيت انا ومنور فيه بكى من جد صح انا ما ابكي قدام احد بس غصب عني تخيلوا امي وجدتي مثل العاده يرحون لجيرانا او يقعدون بالحوش وقت الصباح ويتقهون وحنا بس سهر على التلفزيون وياليت فيه شي يفتح النفس الا برامج تطفش المهم جانا راشد كان مستعجل مره
راشد : نوره نوووووووووره بسرعه تعالي
نوره : وش بغيت
راشد : بسرعه كوي شماغي
راشد: اصبري امي وينها
رحت وناديت امي وكويت شماغه وجيت لقيت منور جالسه بينهم
امي : طيب ياولدي انتبه على نفسك
راشد : ابشري
مدري وش يتكلمون عنه
نوره : وين بيروح راشد
امي : بيروح لابها
نوره : نبي نروح معه
راشد : بروح مع اخوياي وش ابي فيكم
نوره بصوت مخنوق : ليش وحنا وش ذنبنا نعطل وننجح ومافيه سفر نبي نروح نبي نشوف العالم
منور بصياح : اهييييييييي يييييييييييييييييييي مابي نبي نسافر
امي : لاحول ولا قوة الا بالله هذاك ابوكم روحو وقلوله
نوره : انتي عارفه انه راح يرفض ونه طول الوقت مشغول
تركنا راشد وراح مع اخوياه وضلينا انا ومنور نصيح ومنقهرين ما قدرن نسافر ولا رحنا ولا جينا رحت انا وهي لغرفتنا ومن القهر شغلنا مسجل وقعدنا نرقص عمركم شفتوا خبال مثل كذا من الطفش قعدنا نرقص ونستهبل فكيت شعري وجلست انفح فيه واستهبل ومنور مثلي ونقلب صياحنا ضحك
راح راشد وخوياه وعرفت منه انه وسالم وحمد وعامر كلهم ومعهم ثنين من اخوياهم للبها كنا نسمع في ابها ونتمنى نروح نشوفها كل العالم تروح لها الا حنا وكان امنيتنا نشوفها
منور :وش رايك بما ان راشد راح انادي ساره ونفلها
نوره : ساره مشغوله اخوها توه متزوج وزوجته عندهم
منور : طيب نعزمها ونعزم نجود تجي معها
وفعلا واتصلت فيهم وجونا بس الشي الغريب الي شفته في نجود كانت صامته مرره وتناظر منور وتسرحه وكلم نفسي معقوله تعرف نجود ان سعد يحب منور الا ولا ليش تناظرها كذا
--------------------------------------------------------------------------------

ام الشباااااب
05-02-2008, 12:23 PM
الجزء التاسع
يعني بعيش كذا عايشه على الروايات وعلى إنسان رحل وتركني سنين ومدري وش انطباعه عني إذا شافني ... بس مجرد اسم زوجه بالاسم ...
الله يهديك يبه بالله عليكم عمركم شفتو زوج يترك زوجته خمس سنين ولا حتى يسئل عنها حتى مصروفي اهله الي يرسلونه لي ولا عمره اتصل وطلبني اتذكر هذاك اليوم يوم زرت امة وتصل وقتها انحرجت يوم عطتني السماعة عشان اكلمه شلون اكلم انسان بارد خالي من المشاعر احس نفسي مفروضة عليه فرض
المشكله ما هي مسافه أو سفر
المشكله بعد القلوب عن القلوب
ما مل منهو ينتظر طول السهر
بس البلا من ينتظر رجعت كذوب
اكيد مستغربين ومتفاجأين أي انا متزوجة وآآآآآآآآهـ ليتني ما تزوجت بقولكم سالفة زواجي وكيف صارت كنت بثالث متوسط وعامر أي عامر ولد جيرانا الي علمتكم عنه بثالث ثانوي وحيد امه وابوه كان ابوه شريك ابوي وسبحان الله ما راح فيها إلا أنا بس المشكلة كنت صغيرة بكيت وترجيت امي لكن أمي وأبوي يشوفون الموضوع بنظرة ثانية
حتى عامر نفسه مايبيني كان يبي يكمل دراسته بس تزوجني عشان يوافقون اهله يكمل دراسته برى اسمعوا وانتو احكمو كيف بدت معاناتي من أول حوار دار بيني وبين ابوي
كنت جايها وأغني بأغاني شريط الي أهداني أياه سالم
بحبك لو تكون حاضر بحبك لو تكون هاجر ومهما الهجر يحرقني
راح امشي معااك للاخر....
سنين وسنين وانا صابر وراح اصبر كمان وكمان وبحر الشوق
يلعب بي الين اوصل لشط امااان ....
كنت شايله شنطتي وفرحانه هذا اخر يوم لي بالمتوسط صح ما بعد طلعت نتيجتي بس كنت فرحانة أني خلصت اختبارات
ابوي : نوره تعالي
ابتسمت لابوي وجيته وحبيت راسه قعدت وكنت كلي فرح حلو مقدر اوصفه شعور نفسي يعني لم تكونين فرحانه وتحسين بطعم الفرح بضحكتك بنظرتك بمشيتك حتى شي تعشينه وتتمنين كل الي تحبينهم يعيشونه جلست وانا اضحك واناظر ابوي فرحانه
النوري : هلا يبه امر لو تبي عيوني هديه مجانا لك 
ابوي بجديه: تسلمين والله يابنتي انا ابي شي واحد منك موافقتك
قلت بفرح وضحكه ملت المكان : اكيد يبه بوافق ما انت ابوي الأمر الناهي بحياتي كلي لك وحياتي لك امر امر
ابوي : عامر خطبك وانا وافقت


صدمه
ما صرخت مع ان صوتي يوصل لحد حلقي بس مدري ليش يرجع على ورى يرجع ابيه يطلع ابي ابوي يسمعه ابي يحس فيه عيوني تعلقت بالفضا دموعي ملت عيني كيف كيف لا شلون مستحيل هذي الكلمات الي تدوور في راسي طلع ابوي تدرون طلع ما انتظر اقول ايه او لا هو حكم هو اطلق حكمه علي بس ينتظر التنفيذ وانا فعلا قلت انا تحت امرك طفله لا تضحكون أي انا طفله عمري 15 ياناس طفله حتى لو كنت في نظر بعضكم لا كانت لي احلام كانت لي خطط كانت لي حياة ابي ارسمها ابي الونها على كيفي ابي احط الوانها بنفسي ابي ابدع فيها

بس ابوي كسر بروازي قبل ما ارسم لوحتي كسر الواني قبل ما اخذها حكمو علي حكمو علي بالأعدام ومن منه من عامر عامر اكثر شخص انا ما اتمنى قربة انسان فيه غرور غير طبيعي لا واكثر شي يكرهني ما يدانيني يحتقرني لا تستغربون نظراته لي احتقار مع اني ما سويت له شي وما سويت شي يستدعي هالاحتقار الي بعيونه بس مدري ليش احسه مو زوج لي مو الأنسان الي بشارك معه حياتي بفرحها بحزنها وينك يا سالم وينك معقولة بترضى اروح من بين ايديك شلون هذي حرب انا الي اعلنت خسارتها وهي توها تبدى انا الي قبلت لالا بروح لبوي بقولة مابيه جلست على الأرض ايديني صارت بارده من براد السراميك من كثر ما افرك ايديني فيه بس ابو عامر شريك ابوي ليش يبه ليش والله ان عامر مايبيني ليش قبل اروح له اقوله وش تبي فيني بس اخاف راشد يذبحني ياربي ساعدني ياربي الهمني
صح نسيت خالد بقوله بس خالد مابي اورطه بمشكلة مع ابوي سكت وكأني بحلم اشوف وش مصيري
ركضت لغرفتي اكتم شهقتي الي طلعت وانا داخله الغرفة
منور : وش فيك نوره بسم الله عليك
نوره : آآآآآآآآآآآآآآآهـ تكفييييييييين يا منيره الحقي علي
منور : بسم الله عليك علميني وش فيك
نوره : ذبحوني ذبحوني خلاص
منور صارت تبكي من بكاي
منور : نوره الله يخليك روعتيني وش فيك
تهز فيني وتصارخ وش فيك
نوره : منور ابوي يبي يجوزني عآآآآآآآآمر
ارتخت ايدين منور مني وجلست على السرير وصارت تطالع فيني هدت ماعاد سمعت بكاها بس ما قالت الا
منور : ليش
نوره : ليش مدري ليش انا نفسي مدري ليش
منور : بس انا سمعت انه بيسافر
نوره وانا امسح دموعي بكفي : مدري عنه يعني توقعين يبيني اسافر معه
منور : مدري
ورجعت ابكي ودموع غصب عني تطلع وكل ما تذكرت سالم ارجع اصيح زياده
صرت اكرر اسم سالم
نوره : خلاص سالم مراح يكون لي
ومن هنا عرفت منور قصة حبي لسالم والغريبة ما ناقشتني ولا خلتني اقول شي بس انا الي قعدت اكرر مراح يكون لي خلاص احرموني منه


بدى الخبر يتسرب بدى الكل يدري وكيف دريت انهم دروا يوم شفت عمتي صيته يوم جتنا ودخلت اهي وابوي وامي لغرفة وسمعت اصواتهم عاليه ويصارخ ابوي على طول رحت انا ومنور فوق وما تمينا معهم لكن حسيت ان عمتي تبيني ما اعرس على عامر واتوقع ابوي رفض لان عمتي ما حضرت زواجي حتى سالم مدري وش سوا يوم عرف
نفسي ادري وش سوى صرت احس ببرود امي وجدتي يرحون ويشترون لي اغراض ومقاضي لا وياليت شفتو شكلي يوم الزواج وكيف تزينت بنت صغيره صح حلوه بس توني صغيره ما بعد عرفت للمكياج وما اهتم كثير بالكشخه وكنت نحييييييفه مره وقستاني بيج الحين كل ما اشوفه تخنقني العبره شلون لبسته مدري بس شكلي اقل من العادي لبسوني وروني اغراضي يبوني افرح وانا بس اطالعهم وساكته شفت ساره ومنيره متكشخين ويضحكون وانا اطالعهم وبالي لبعيييييييييد كنت جالسه وشايله مسكتي وتسريحه شعري ما رفعته منزلته كله وكان طوويل مره يعني بختصار شكلي مو حلو مره صح انا جميله لكن ما عرفت اتكشخ جابوا لي وحده خبصت فيني وطفله صغيره المفروض يكون مكياجها ناعم بس هذي كثرته شوي المهم قعدوا البنات يرقصون قدامي كان زواجانا زمان يجيبون كرسي ويحطون عليه العروسه والباقين يجلسون على زوالي حمر ويجون الناس يسلمون عليها ويعطونها هداياها كان كل واحد يجي يسلم علي ويحط هديته والبنات يمشون عليهم بالقهوه والشاهي والعصيرات والبخور كان زواجنا بالبيت واعلنوا اني خلاص لازم اطلع مع رجلي يحتريني برى بالسياره ما اعرف شي ولا امي علمتني عن شي بس دخلوني عليه كان بالسياره ولابس بشت اسود وغتره سكريه هذا الي لمحت منه ركبت السيارة وجلست جنبه وانا ارتجف مثل الورقة كان الجو هدوء بالسيارة وصلنا ونزلت بمساعدته ودخلت غرفتنا او جناحنا ويدي ترجف احاول اوقف رجفتها وقفت ابي يقولي اجلسي هنا بس هو راح للشماعه وعلق بشته وغترته وانا بس اطالعه واطالع حركاته شفت يوم علق غترته شفت شعره الطويل تحت الطاقيه كان حلوو مره بس مو احلى من سالم في عيني
جفلت من صوته وناظرته كنت ساهيه
عامر : بتمين واقفه وتبحلقين فيني
لو تدرون كلمته هذي وش سوت فيني العبره اخنقتني ليش معصب علي اذا انت بعد مغصوب علي فانا بعد مغصوبه وما ابيك وين يبيني اقعد مافيه كراسي عسى يبيني اجلس على السرير تدرون وش سوا بدل قدامي وانا شهقت أي شهقت حتى اخواني ما يبدولن قدامي
عامر : اذا ما تبين تشوفيني التفتي وراك
بالله عليكم هذا اسلوب ليش يعاملني كذا وبسافر معه وش بيكون مصيري
التفت ابي يخلص لبس
عامر : خلاص لا تنكسر رقبتك ترا خلصت
شال الحاف ونام ولا عبرني ما اهتميت وقتها لكن الحين احترق من تصرفه بس هو مو بزر أي مبرر اخذ له 18 عمره وانا 15 يعني يمكن هو افهم مني المهم شفته نام رحت وخذيت جلابيتي ورحت للحمام عزكم الله وشهقت يوم شفت وجهي
نوره : الله يا خذها شوهتني هي وها الكحل على طول غسلت وجهي وساح الكحل وصار وجهي كله اسود وبدلت ولبست جلابيتي العنابية ورحت لتسريحه شفت مناديل و خذيتهاو شامبو ورجعت للحمام وجلست ساعه اغسل وامسح لحد ما حمرت عيوني ناظرت وجهي وربي اني ارحم كذا المهم رجعت شفته نايم على السرير وين انام انا يووه رحت للارض ونسدحت وتكورت على نفسي ولا قمت الا على صوته
عامر : قومي الله يفشلك امي تطق الباب وانتي راقدة بالارض
فزيت واقفه وطالعته ببلاهه
نوره : وشو
جلس شوي يطالعني وتعرفوني انا وقلت لكم من قبل اذا استحيت ولعت خدودي
عامر : امي تطق الباب ما تسمعين
طيب بالله عليكم مو المفروض هو ينقلع ويروح يفتح لها يبيني اروح انا
رحت امشي وانا فيني نوم وفتحت الباب
ام عامر وهي مستانسه وتضحك : على البركه وشلونك يمه عسى ما ازعجتكم
نوره : الله يبارك فيك
ام عامر : وين عامر خله يصلي الفجر
نوره : صاحي قام من زمان
قعدت تناظرني وتضحك وقالت لي كلام وانا اطالعها بستغراب مافهمت وش تقصد بالله وش قصدها بكلمة قضيتوا انتو خلصتوا او لا قسم بالله اني فاهيه وغبيه وقتها يالله يا فشلتي منك يا خالتي
نوره : وش خلصنا منه
ام عامر وهي مستحيه : خلاص يا بنيتي فهمت
اكيد فهمت وعرفت الله يهديك يمه ليه ما علمتيني دفيتوني وزوجتوني وبس وهذا بعد يقهر شوفوا كيف يعاملني ما هتميت له
راح عامر للصلاه وقالت لي خالتي اذا صليت البس ازين ثوب عندي والبس الذهب والله اني قعدت اضحك احسن شي كان بزواجي الذهب لبست ثوب ازرق مرره وفيه مديل ذهبي ولبست الذهب وفليت شعري وتكحلت من جوا بس وما اعرف احط روج مسكت الروج الاحمر الي علبته سودا القديم ما يروح بسهوله المهم خفت ما اعرف له وخليته سمعت حسها ياحبي لها ولزوجها ولدهم الصغير تركي جات نجلا تساعدني باللبس وهي شايله تروك بين ايديها
نجلا : مشاءلله ولا حول ولا قوة الا بالله وش اخبارك يا عروسه بشري خلصتي
نوره : ياربي كل من يدخل علي يقول خلصتي اخلص من وشو
مسكت نجلا راسها: قصري صوتك لحد يسمعك
وشوشت لي وقالت لي كلام وانا شهقت وربي شهقت يالله شوفوا البراءة
جلست على السرير وانا احس برجفه بكل جسمي معقولة كذا كنت اعتقد الزواج بس ضم يضمها يبوسها وبس ما اعرف شي وما عمرنا سئلنا
حطت لي نجلا الروج الاحمر وطلعت يوم سمعت صوت عامر
دخل وقف فجأة وقعد يطالعني من فوق لتحت وانا زدت رجفه وكلام نجلا خوفني زيادة وشوي بصيح المهم سوا نفس الحركه بدل قدامي ولا اهتم وانا شهقت مره ثانيه وما تبت اول مره اشوفه يضحك ضحك بصوت عالي يوم شافني مستحيه وانا شوي بصيح لبس وطلع وانا طلعت وجيت امشي لقيت امي وابوي واخواني كلهم ونجلا وعمي ابو عامر وخالتي ام عامر وجداتي كلهم كل العالم الي يبارك المهم غصبوني اجلس جنبه وانا كل ما اتذكر الكلام الي ينقالي ارتجف ومدنقه الله يهديك يا نجلا لازم تقولين لي خليتني استحي ولا ارفع راسي مدري وقتها وش ضنوا فيني بس خلاص ما قدرت ارفع راسي
خالد : الله الله على الزين كل هذا لعامر
ما قدرت حتى ابتسم ويمكن حفظت عدد النقش الي بالزوليه
راشد : زين اخيرا استحت نوره
كنت منقهره بخاطري هين يا ريشد
رفعت راسي شفت منور وضحكتها لي تمنيت ارمي كل الوزن الي شايلته من الذهب واركض لها ونطلع نلعب الشارع وننسى انا كبار
حطو الغدا وراحو اهلي وجداني وتميت جالسه بمكاني ما تعديته لحد ما قالت لي خالتي ام زوجي روحي لغرفتك قيلي
ياربي مابي مابي اروح له شوي وصيح مابي ادخل عليه بس وش اسوي جالسه على راسي لحد ما دخلت الغرفة دخلت وشفته متمدد على السرير وقعدت مثل الهبلا واقفة وهو اهبل مني بعد ما يعرف يتصرف اجل فيه معرس يخلي عروسته واقفه ما يجي ويمسك يدها ويجلسها وربي يا عامر انك ما تعرف الرومنسيه هذا كلامي الحين بس زمان حتى انا ما اعرف الرومنسية المهم ما عرفت وش اسوي
بس شفته يوم نام فرحت ورحت ونزلت الذهب الي علي ولاني ما تعودت انام الظهر جلست بالارض بس ما غير اخطط في الارضيه باصبعي ارسم مربعات دوائر لحد ما سمعت صوت اذان العصر ياربي اصحيه او لا قلعته خله اذا يبي يصلي يقوم بنفسه بس يمكن خالتي تزعل رحت وانا خايفه ومابي امسكه وصوتي لحد الحين ما سمعه الا الشهقه بس
كل شوي افتح فمي ابي اناديه وارجع اقفل افتح وارجع اقفل ما قدرت الا انا فزيت من الخرعه على صوت الطق
خالتي :من ورى الباب قوموا قوموا صلوا
تقلب عامر وتأفف مزاجه معكر جلس شوي على السرير وقعد يفرك عيونه ويرد شعره على ورى وانا بس اطالع فيه مشى وقرب مني صرخت بصوت عالي
عامر : عمى بعينك وش فيك
كان يبي فوطته وراي وانا ما دريت وش الطبخة احسب مثل ما قالت لي نجلا تفشلت مره
راح وتروش ولبس وطلع وانا رحت وتوضيت وحسيت براحه مافي الغرفة الا انا وغيرت ثوبي ولبست ثوب ثاني دولابي مليان فرحانه كل يوم بلبس ثوب بس الوان حدث ولا حرج كل الالوان ههههههههههههههههههههههههههه كل ما اتذكر جهازي اموت ضحك المهم بدلت وصليت وحسيت براحه وطلعت عليهم لقيتهم فارشين بالحوش كان عامر وحيدهم ومستحيل احد يجيهم جيت جنب خالتي وجلست وانا مدنقه ومستحيه وهي ترحب فيني
جا عامر وابوه من الصلاه وجلسوا وقعدوا يتقهون
عامر : يبه ترى بسافر الخميس الجاي
ابو عامر : تسافر وانت توك معرس
عامر : يبه الله يهداك انا وافقت اعرس واخذ بنت ابو خالد عشان تخليني اكمل دراستي
خلاص بصيح العبره تخنقني يعني متزوجني عشان يرضي اهله ويخلونه يسافر
فهمت من كلامه انه يبي يسافر بلحاله ويكمل دراسته وسافر عامر وخلاني اسم زوجه له
رحت لبيتنا بعد ما سافر وكل يومين اروح لخالتي ام عامر حبيتها لكن الي حرق قلبي اكثر سالم ما شفته ما صار يجينا اسمع راشد يتكلم عنه بس ما عاد شفته

ام الشباااااب
05-02-2008, 12:32 PM
الجزء العاشر

حسبي الله عليه من سواق مرسلته لي ساعه يجيب الجريده وإلى الحين ما جا
منور : لاحول وانتي كل يوم على هالحاله مزعجتني حتى بأيام اجازتناومقومتني من اعز نومهنوره : ابي اشوف مقالتي انزلت او لا وانتي ما تشبعين نومحشى كيس نوممنور : وانتي الحين متحمسه عشان موضوع منزلته بالجرايد لا وبعد باسممستعار بروق نجد يعني على بالتس اقول انخمدي وخليني انخمد معكنوره : يا ماما وشفهمك انتي بسمنور : اقول والله لو يجي عويمر ويقول اجلسي لا جامعه ولا خرابيطمجلات وجرايدنوره : ضحكتيني ماله علي كلمهمنور : بالله نسيتي انك متزوجهنوره : لا ما نسيت وانتي لازم تذكريني وبعدين ما قلتي وش رايك الحينمنور: راي في وشونوره : في قصة شعري مالت عليك رحت البارح وجيت ولقيتك نايمه وصحيتقبلك وماشبعتي نوم الله يعين الي راح تاخذينهمنور وهي تفرك عيونها: صراحهروووووعه القصه شينوره : اشوا خفت من تهوري يالله امي قبلت اقص شعري رفضت اصبغهمنور : لا تصبغينه حرام لونه كذا حلو والله انا ودي بعد اقصهنوره : لاحرام لا تقصينهمنور : يا سلام يعني انتي تقصين شعرك وانا لانوره : بس اناابي اغير من شكليمنور : قولي عشان عويمر راح يجي من السفر وتبين تطلعينحلوهنوره : بالله من لعب عليك وقال عشانه او انه يهمني اسكتي تكفين انا اتزينلنفسيمنور : الا صدق نوره وش بتسوين الله يعينكنوره : وشلون وشتقصدينمنور : يعني اذا جا بتروحين للبيت وهو يوم تركك عمرك 15 والحين 20نوره : ومن قالك برجع له او بخليه يشوف رقعة وجهي لا حبيبتيمنور : مجنونهنوره : لا يا حبيبتي المجنونه انتي يعني تبيني اقوله شبيك لبيك عبدتك بين يديكتسمين هذا زوج تزوجني بسبوع وسافر وتركني مربوطه له حتى سؤال ما سئل عني ولا اهتموانا متاكدة انه مغصوب علي مثل ما انا مغصوبة عليهمنور بتردد : قولي انك ماتخلصتي من حبك لسالمنوره : سالم من يوم ما تزوجت ما شفته حتى يوم يجي بيتنا مايدخله واكذب عليك اذا قلت لك ان حبه زال من قلبي انا من يوم ما اسمع صوته وقلبي يدقوانسى كل الي حولي وحب سالم يمكن نمى معي من يوم ما كنت بزرمنور : وعامروزواجكنوره : زواجي او تجربتي خلتني اجتهد بدراستي وادخل الجامعه يمكن لو ماسافر ما اكمل دراستي وزواجي من بدايته غلط ومراح اخلي الغلط يستمرمنور : طيب وشتتوقعين اذا شافكنوره بتنهيده : مراح اخليه يشوفني اصلن ومراح ادخل عليهمنور : طيب ابوي راح بيرضىنوره : سمعت راي ابوي ونفذته عشان ما يصير بينهوبين شريكه مشاكل لكن الحين خلاص حياتي وانا حرة فيهامنور : والحين يعني مراحيصير مشاكلنوره : الحين محد راح يقدر يعارض الي بسويه اصلن من يقدر يعترض وهوشاف اسلوبه وطريقته معي زواج بالاسم بس يطلقني ويشوف نفسه وشوف نفسيمنور : قسمبالله ما يلقى احلى منكنوره : اسكتي الله يعافيك الشكل ماله شغل الحين قاهرنيخلاني على الرف احد يسوي سواته ربط بنت فيه وراح والمفروض احلم بالشخص الي ارتبطفيه لكن حطموا احلاميمنور : حرام عليك يا نوره لا تظلمين ابوي انتي اكثر وحدهعارفه ان ابوي يحبنانوره : طيب ليش زوجني من عامر ليشمنور : ابوي قالها لكالف مره ام عامر وابو عامر كل يوم صاجينه ويبونك يحسونك تناسبين ولدهم ويبونك بنتلهم وتشيلين بيتهم انتي فيك ميزه عن بنات الوقت هذا انك راعية بيت وزود على كذاجمال يعني لا تحكمين على ابوي واحمدي ربك الحين بيجيك زوجك متعلم وبيتوظف وظيفة كليتمناهانوره : قلعته هو وشهادتهمنور : طيب هو صغير نفسك اجبروه اهله علىشي هو مايبيهنوره : جعل نصيبك عند الدكتور حمدمنور : مالت على ذا الوجه وشفيه الدكتور حمد صحيح انسان جدي ودكتور ما عنده مشاعر بس مخليها للمرضى هو ونظاراتهبس بعد يجنن نسيتي شكله يوم نروح للبرنوره : بس مو احلى من سالممنور بشهقه : نوره الله ياخذ شيطانك لا تجبين طاري سالم انتي خلاص متزوجهنوره : وانا وشقلت انتي تمدحين حمد وانا امدح سالممنور : لا حبيبتي يختلف انا مره ماني معرسهواتنقى على كيفي وامدح الي ابي بس انتي مره متزوجهنوره : ياربي وحطي عند متزوجهعلامة تعجب تسمين زواجي زواج مع وقف التنفيذمنور : اقولي انخمدي كل يوم ومنسافر ومن درستي اولى ثانوي لحد ما وصلتي ثاني جامعه وانا وانتي ما غير نحش بهالعامرعزالله اخذ كل حسناتناوجلست منور على سريرها وقفلت الانوار ونادتنيمنور : نورهنوره : لبيهمنور : نوره توقعين شكل عامر تغيرنوره : مدري واللهخلاص انتي تقولين من راح وحنا نحش فيه طيب انطمي وارقدي خليني بروحيكنت كليوم اكذب على منور احط نفسي بنام وانا افكر بحياتي مع هالعامر يوم راح للسفر ورحتلبيتنا ودخلت اولى ثانوي تخيلوا بنت متزوجه باولى ثانوي وشلون البنات يناظرونهاالمهم انقهرت منهم وماهتميت وقعدت أذاكر واجتهد أبي ابني نفسي وذاتي واطلع احسن منهصح هو ما يهمني بس ابي اذا رجع ما يشوفني متخلفه او اقل منه بعد انا ذكية صح امي ماعلمتني اشياء تفيدني بس انا بعلم نفسي بنفسي كان شعري يلعوزني بالمدرسه ودايم الفهلفه كبيره عشانه طويل كانوا الأستاذات يحبوني كانت لي شلة كبيرة يمكن اغلبهم صديقاتمصلحة لأني الأولى على المدرسة تعلمت اجتهدت تفوقت واخذت نسبة عاليه تمنيت ادخلاعلام واروح ادرس بمصر بس محد عطاني وجه ولا اهتموا بطموحي بس ما حبط عزيمتي دخلتقسم آداب انجليزي بجامعة الملك سعود وقعدت اكتب واعبر عن كل شي بكتاباتي صح ما كتبتبسمي الحقيقي بس اهم شي اني اعبر عن الي بخاطري صرت اكتب واكتب وكل موضوع اكتب فيهعن الحب عن السعاده حتى عن السياسية والاقتصاد ومواضيع اجتماعية كنت انتقد واصححويمكن احل مشاكل مع ان لي مشكلة ولازم الحين استعد عشان احلها واصححها وكانت تجينيتشجيعات من القراءحقد دفين "بقلم غيوم الشوق "
سأحاربك!!
سوف تكون قصةالماضي؟!
سيرويها الكبار لصغار سأجعل منك أضحوكة المجتمع.
سأترك سيرتكوماضيك اسود كسواد الليل العتيم .....
سأحطمك !!
تدري من أنت ؟! ومن تكون؟!
أنت حجرة تعثرت بها في الطريق..
انتشلتها بيدي ..ورميتها في قعرألبيرلكي لا تعرف لي سبيل!!..
ولا ينفعك النحيب...
وتموت ذليل ... وتنهانا عند القريب ...
كفاك تصنع !! كفاك تمثيل!!
ألا تحس بتأنيبالضمير؟؟أم تراه أصبح قتيل في عالمك السد يم !!!
أنت شعله لن يدوم نورها سوفتطفئها الأيام .....
أعجبك غرورك !!..
أتراك لا تشاهد نفسك في المرآة !! ..
فلو حضيت بدقيقة لتشاهد أعماق قلبك لعقيت نفسك!!...
أنا من سوف تحرمك نعمةالحياة!!..
ستصبح رماد يذروه الرياح..
ليعلن ولادتي من جديد!!
فهانا رجعتلأمحوك من ماضيي ...
وارسم بيدي مستقبلي واحدد زواياه وأبعاده وابني أسوار منحديد!!
لكي لا يتخطاها أحد.. و أشعل شعلة..
لتنير دربي الطويل لأسير عاليةالهمة لأقطف ثماري ...


********************
لازم أتحرك من تغديت وانااتمشى رايحة جايه بهالسور ولا بعد قررت لازم احدد موقفي راح اقول لعمي ابو عامر بسصعبة شلون اقولة اقوله مابي ولدك ما يصلح ياربي وش اسوي من اروح له من اتوجه لهعشان يعلمني بقوله والي يصير يصير
********************
فعلا موقف ما راح منبالي لبست عبايتي ومشيت بسرعة لبيتهم كنت اجمع الكلمات والكلام ابي يكون كلامي مرتبومنمق ولا يجرح نسيت كل الي حولي بس ابي اتحرر من عويمر نسيت ابوي اخواني وش راحيقولون كنت ابي ارسم حياتي الحين توني صغيره وماعليه لو كنت مطلقة اهم شي اتخلص منهوافتك مو خسارة ياناس بنت توها بأول العشرينات تكون مطلقة ماعليه ما انتهت الدنيامو انا اول مره تتطلق ولا اخر مره لكن الله ينتقم منك يا عويمر هدمت حياتي انتبهتعلى نفسي اني تعديت بيت عمي ابو عامر من كثرة التفكير دخلت ومثل كل مره ادخل القىصوت القرآن بالبيت وريحة البيت تبعث الراحه بالنفس احس نفسي تخدرت وان هم عن قلبيزال مشيت ولقيت خالتي ام عامر تتفرج على قناة المجد القرآنية ومندمجه حسيت بنغزةبقلبي ماعندها بنات ما عندها غير عامر وراح يكمل دراسته وما اهتم في امه صدق قليلخاتمة ياربي الطف وش بتقول الحين اذا علمتهانوره بتردد : السلام عليكمالتفتت علي وابتسمت ابتسامة احس بالراحة اذا شفتها ابتسامة طالعة من قلب مومصتنعهام عامر : وعليكم السلام والرحمه هلا هلا وغلا بنوره نور البيت يمهنوره : منور بهله شلونتس يمهام عامر : بخير ولله الحمد بس مليت يمه منالقعده بروحيوكملت ببتسامة الحمدلله هانت عامر راح يجي بعد اسبوعخلاصالكلام الي جمعته تبخر وش بقول الحين شلون اكسر قلبها بس قلبي انا وش مصيرةقلتبتردد : يمهام عامر : لبيهنوره : يمه انا انالحظة صمت يالله يا نورهتشجعي قوليام عامر : قولي يمه وش عندتسنوره وهي مغمضه عيونها : يمه اناابي اتطلق منعامرصمت رهيب كنت منزلة عيوني مابي اطالعها بس خفت عليها ورفعتعيوني لقيتها تبكي بصمت كرهت نفسي كرهت انانيتي وحب ذاتي كيف خليت هالطيبة تصيح بسمو بأيدي مقدر مقدر اكمل مع ولدها مقدر اعيش مع انسان ما احمل وما أكن له أي حببتردد واضح : يمه تكفين لا تصيحينام عامر : يمه انتي مالك ذنب انا اصيح انيراح اخسر بنت لو جبت بنت ما لقيت احن علي منها ظلمناك وظلمنا عامر وهذا من محبتنالكم وابشري بالي يسركنوره : تسلمين يا خالتي واتمنى ما تزعلين منيطلعتوانا احس بداخلي الم مو عشانه عشان امة وابوه عشان محبتهم لي حسيت اني راح افقدهموافقد وجودهم بحياتي ناس طبيتهم تسوى الدنيا وما فيها معقولة يا نوره حضك زفت رحتلبيتنا سمعت صجة بالصاله واكيد الشله راشد وعبد العزيز ومنيره يلعبون اونو اويشوفون التلفزيون الحين اقول لهلي او اسكت فضلت ما اقولهم شي خلهم يتفاجأون بنفسهماذا جا من اهل عامر دخلت ومالي خلق ارقى فوق رميت عبايتي وشنطتي على الكنب معالبرقع والتفت عليهم وطبعا مثل العادة المخروش عزوز يصفرعزوز : اووووووووش وشهالزين نونو هانمنوره : انا زينه من ربي خلقني وبعدين كم مره قلت لك لاتناديني نونو نونو بعينكعزوز : ههههههههههههههههههههه والله شكلك بذا القصةالجديدة طالعة نونو من جدنوره : أي لك حق تشوف نفسك عليناعزوز : الحمدللهوالشكر وانا وش قلت عشان يدل على اني شايف نفسي اختي نوره العزيزه والملقبة بنونوالشهيرة مع الاسف ومع انك تكتبين في المجلات ومشهورة وجامعية الا انك للأسف دلخهراشد ومنيره : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههنوره : وانتواعجبتكم السالفهراشد : والله كلام عزيز درر هو يكلمك عن نفسك وشوله تقولينشايف نفسكنوره : لان خوياتي راحو وطي عنده يوم جا يطلعني من الجامعة وعلمته وهوبعدها شاف نفسهعزوز : ههههههههههههههههههههههه مو مبرر لدلاختك نوره هانمنوره بضحكة: اقول انثبر عطيتك وجه زيادةراشد : قاهرني انا والله يوم اروحبلحالي للسوق البنات كوم وراي لكن يوم يجي هو معي محد يعبرنيعبد العزيز : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههراشد وهو يضحك : المشكله ما يعبرهنوتلقينه عند اشرطة بليستشين البنت وراه هي الي ترمي الرقم والاخو يدور اشرطة كنهبزرعبد العزيز : ههههههههههههههه قسم بالله بنات موب صاحيات وبعدين انا ياباباما احب خرابيط الحريم واستحي مرهمنور : ياي يا السحى الي مقطعكنوره : علىطاري السحى ذكرتوني برغد بنت نجود وربي هي الي تستحيعبد العزيز : آه يا قلبيلا تقولين لي ياليت عمرها مو ست سنين وربي لا املك عليهانوره : ههههههههههههههه مالت عليك خلها ان شاءلله تكون من نصيب تروكعزوز : الله يقطعتروك من وين طلع لي لالا رغد ابيهانوره : اقول اعقل تراها بزرعزوز : يابنت وربي فيها حيا غير طبيعي مدري على منو طالعهمنور بطفاقة : اكيد طالعة علىسارونهراشد : وع مالقيتي غير سارهنوره : ههههههههههههه ابي افهم وش جاكمن سارهراشد :شايفه نفسها مدري وش عليةمنور : يابعد عمري مزيونه ويحق لهاراشد : اقول غيرو السالفة وش رايكم نلعب اونو والي يفوز يشترط أي شي يبيةنوره وتغمز لمنور : ياللهكانوا البنات متعودين يغشون ياخذون التسحيباتويوزعونها بينهن وصار راشد وعزوز فريق ونوره ومنيرة فريقراشد بتحمس: ياللهوزعوا الورقمنور : الله يستر وش ناوي عليهراشد وهو يضحك ضحكة شريرة : بوريكموغمزت نوره لمنور وضحكوعزوز وهو مندمج باللعب : وش يضحكمنوره : ولا شيوفعلا فازوا البنات بالغش ومحد درى انه غشمنور : يالله يالله نورهوش نطلبنوره وهي تنط وتحرك شعرها يمين ويسار : أكيد ستار ستيراشد يصرخة : وشوووومنور : تعجبينيعزوز : طبخن طبختيه يالرفلا اكلية انت الي ودهمراشد وهو يحك شعرة : مافيه مجال تغيروننوره : لالا مافيهمنور : ونمرسارونه اليوم نساء ياحلوك يانورةنوره وهي تضحك : الي يشوفك يقول تلعب ماغيرتتفرج واذا لعبت كل الي بالملاهي يسمع صياحهاعزوز يبي يقهر منور : ههههههههههههههههههههههههههههه الله يفشلك يارب خلاص من اليوم اعلن انتي منتي اختيولا اعرفكنوره : هههههههههههههههههههه حرام عليكمراشد يبي يقهرهم : ياللهاذا مراح تجهزون بعشر دقايق مافيهمنور : حرام عليكم لازم نلبس ونتكشخراشد : بالله يعني بتشيلون براقعكمنوره : اكيد كله حريمراشد : اجل مافيه طلعةنوره : ياربي منك ياراشد ليش انت كذا العالم كلهم نفسنا يشيلون نقاباتهم ليشانت عكس العالم وربي مافيه الا بناتراشد : اووف خلاص يالله عجلوامنور : يالله طيران بسرعه نوره اتصلي على سارونهراشد : لحظة وش دخل سارونهنوره : سوسو تؤمنا ما نقدر نستغني عنهامنور : لا تقولين لها ان راشد راح يوديناراشد : بالله عليك واذا درت اني راح اوديكم وش بتسويجريت منور عشان ما تجيبالعيد : مراح تقول شي بس منور كلامها واجدكلمنا سارونه وقلنا عزوز الي راحيودينا يكفي بيتنا ماتجيه إلا اذا درت ان راشد مهوب فيه بسرعة لبسنا ولبسنا عبيناواكيد عبينا ساتره مو خوف من راشد بس بعد حنا ما نحب العبايات المخصرة او الفرنسيةمثل ما يقولون طلعنا وانا شوي اغني وشوي منور حتى راشد مروق ويغني معنا ومن اغنيةلأغنية لحد ما غنى راشد بصوته العذب الي رحت معاه رحت لعالمي الخاص محد حس فينينزلت دمعه تلتها دمعاتماني على فرقاك ياشوق ناويمير الزمن له وقفة بينالاحبابيشهد على مااقول قلب شقاويدمع نثرته بان من بينالاهـدابكانك على ذبح الوفا فيني قاويإذبح خفوق اللي يحبكولاتابواللي بقى من وقتنا مايساويلحظه نعانيها من البعدأغرابلا يانجوم الليل ماني بهاويفرقا مناة الروح ولوطالتأسبابياناصحين القلب ماله مداويغير الحبيب اللي له القلب طلابماحسيت الا بصوت راشد يعني لازم تلطعنا ساعة عند الباب وبما ان ساره ما تدري ان راشدهو الي راح يجيبنا ومتعوده على عبد العزيز وما تستحي منه مره جتنا وهي شوي وتركضوبسرعة دخلت السيارةساره : سوري سوري تأخرت عليكم وش اسوي ساعه الف شعري ماعلمتوني من قبل وساعه مكياجراشد : بالله عليك رايحه عرس انتيهنا سمعوصرختي مثل العادة ساره هي وفطوم آهـ تذكرت فطوم بعدين اعلمكم وش صار عليها المهمالبنات اذا نحرجو انقهرو قرصوني الله يعينياصغت علي سارونه وطنشت راشد : وشحارق رزة بالله وبعدين ليش ماعلمتوني انه هو الي بيجيبكم وربي مراح اخاويكمراشد : علي صوتك وش تساسرين نوره بهوبعد طنشته وسكتتهنا شاش راشدورحنا حنا فيها وبسرعة صار يمشي وكلنا درينا انه معصب ومابغينا نقول شي بس شويونروح فيها هو وسرعته نزلنا وراحنزلنا حنا ويا البنات وقصينا تذاكر ودخلناورحنا الله يعزكم لدورات المياه وقعدنا نعدل اشكالنا وبدينا نتمشى قبل ما نبدى نلعبونشوف اشكال البنات الي حاضرين وتعرفون عاد بنات اكيد ما نسلم من التعليق عليهموضحك وبدينا نلعب ومنور معها فشار وجالسه تتفرج عليهاساره : ههههههههههههههههههههه وانتي الحين ما قضيتي على خوفكمنور : انا والله مانيعايفه نفسي وبعدين احب اتفرج واكل وروح اتسوق بسنوره : ههههههههههههههههههخليها راح يجي يوم وتندممنور : لا يا حبيبتي ليش اندمرحت انا وساره نلعبفي اللعبةساره : صراحه اخوك بايخ مرهنوره : ههههههههههههههههههه مدري وشبينك وبينه واللهساره : مالت عليه مدري وش فيه علينوره : يقول انك شايفهنفسكبصرخه : انا شايفه نفسي بالله وش سويت عشان يحكم علي بهالحكمنوره : ياليتني ما قلت لك بزيد النار حطب الحينساره وهي تأفف : لا زين انك قلتيلينوره وهي تغير السالفة : اقول ليتك جبتي رغد معكساره وهي تتنهد : رغد راحتمع امها لخوالهانوره بتردد : نجود مرتاحة مع اخوك سعدساره :صراحة فيالبداية كنت احس بينهم تفكك من اشياء انا اشوفها بس الحين اشوفهم يرحون ويجون معبعض وضحكهم واصلناحسيت ان سعد تغلب على حبة واكيد بنى حب صافي مع نجود كنتاتمنى اعرف اشياء كثيرة بس مستحيل اسئلهاحياتي الحين بدت تبتنى وبديت انقشهاهل فعلاُ سوف اكملها ام سوف تهب عواصف وتهدم ما تعبت عليها
اتمنى اشوف توقعاتكم

ام الشباااااب
05-04-2008, 10:01 PM
الجزء الحادي عشر

&& عالم خاص بي &&
مشيت في سيب طويل محد يجية او محد يحب يروح له بس لي انا اروح وجي فيه اراجع دايم افكاري واسرح في حياتي و اختلي بنفسي يمكن اغلب وقتي غرفتي تشاركني فيها منور وتحت اخواني بالصاله وعند التلفزيون و امي وجدتي بقعدة الحريم او الحوش عشان كذا هذا مكاني السري او مخبئي
كنت على اعصابي وكل ما يروح يوم ويمر يوم استغرب ما سمعت أي شي وصل ابوي معقولة ما قالوا لبوي معقولة ابوي ما يدري حسيت بتعب وراسي عورني من التفكير فضلت اروح داخل واسولف مع اخواني مع أي احد بس ابي انسى حياتي شوي او انسى الي سويته
مشيت ولقيت مثل المعتاد فرشة مفروشة بالسور بالشرقة مثل ما حنا نقول وقت الصباح المتأخر او بداية الظهر ويكون الشمس مشرقة مرة على جزء وحامية يحبون الكبار يجلسون فيها تلين رجولهم خاصة بالشتا ونسمية شرقة من شروق الشمس المهم كانت جدتي جالسة وحاطه قدامها مثل العادة ترمس القهوة والشاهي وتتقهوى سبحان الله حنا غير والشيبان غير دايم الشخص الكبير تلقى اذا بلحاله ومحد يمة يستغل وقته بالاستغفار والذكر كانت جدتي تستغفر بيديها وتسبح جلست اراقبها شلون تسبح بيديها اول شي تبدى بالاصبع الصغير تثنيه ولحد ما تخلص عشر الاصابع تبدا تفتحهم بتسبيح مره ثانية صدق ربي راضي ولله الحمد عليهم يارب اعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك هذا الي خطر على بالي ما حبيت اخرب على جدتي جوها الإيماني سويت مثلها وقعدت استغفر ابي يفتح لي باب وينفرج همي لأني سمعت كثير عن الاستغفار يمكن اغلبكم ما يدري وش فوايدة لكن فوائد الاستغفار لا تحصى ولا تعد يكفي انه سبب لرزق سواء بالمال او الذرية باذن الله وسبب لتفريج الكربات ونزول المطر ولرفع العذاب نعم الله سبحانه وش قال لرسول عليه السلام بتفسير الاية قال لن اعذبهم ما دمت فيهم لكن الرسول توفى وش بقى وقال مرة اخرى ومدامهم يستغفرون أي ان الله توعد اذا وجد من يستغفر على وجه الأرض فلن بعذبهم يعني سبب لدفع العذاب ورفع المصائب قال الله عز وجل : { وما كان الله ليعذبهم وأنت فيهم و ما كان الله يعذبهم وهم يستغفرون } .
(أن عبداً أذنب ذنباً فقال يا رب أذنبت ذنباَ فاغفرلي فقال الله - عز وجل - لملائكته : علِمَ عبدي أن له رب يغفر الذنب ويؤاخذ به فاستغفرني أشهدكم أني قد غفرت له ، ثم أذنب ذنباَ فقال يا رب أذنبت ذنباَ فاغفرلي فقال الله - عز وجل - : علم عبدي أن له رب يغفر الذنب ويؤاخذ بالذنب أشهدكم أني قد غفرت له ، ثم ثالثةَ فيعاد القول فليعمل عبدي ما شاء فإني أغفر له ) . . ( يا ابن أدم لو لقيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا لقيتك بقرابها مغفرة ) .
احس براحة أي والله احس براحة اذا فكرت في سنة النبي عليه افضل الصلاه والتسليم وما فرض الله علينا مهما بلغ على الإنسان من هم وغم الله هو الي يفرج له ويشوف مقدار صبره يعني ابتلاء من الله الحمدلله الي انا فيه ارحم من غيري كان هذا تفكيري لنفسي اذا حسيت بغم او هم ذكرت نفسي ان فيه غيري اعظم مصاب مني وشكرت ربي وحمدته الي عندي يتمناه غيري فقت من تفكيري على صوت جدتي
جدتي : نوره ما رحتي لم عامر
سؤال جدتي كان بمثابة قنبلة وانفجرت في وجهي ناظرتها ابي استشف ليش تسئلني يمكن ام عامر قايله لها شي قلت هي خاربة خاربة خليني اعميها
نوره : أي رحت لها امس
جدتي : وش لونها ياربها طيبة
نوره : الحمدللة ابشرك بنعمة
جدتي : الحمدلله هانت ما بقى الا اقل من سبوع وبيجي ولدها
ما رديت عرفت ان جدتي ما عندها خبر ولا كان على طول قالت لي جدتي ما تحب وتلف دايم اذا كان عندها موضوع تجيبة على طول المهم قالت لي جدتي
جدتي : ترا ام سعد متصلة علينا وتبينا نسير عليها ذليل تقول تعالوا تعشو وسهروا عندنا
نوره : ان شاءلله بروح ابلغ منيرة
رحت امشي ودخلت بيتنا لقيت امي تسولف مع راشد وكأن الموضوع فيه سالفة خطبة بغيت اجلس بس شفتهم يوم شافوني سكتوا ابتسمت عرفت انهم ما يبوني كملت مشيي لفوق ورحت لم منور الي جالسة تحاول تمكر شعرها تبية يلف وهو يعاندها ويرجع يسيح
منور : يااااااااربي طفشت طفشت يا ناس
نوره : هههههه وش فيك وش مطفشك
منور : ياختي شعري سايح بزيادة ابي الفف ماقدرت
نوره : احمدي ربك ما تبهذلين بالاستشوار كل يوم
منور : ياختي مو حلو صاير شكلي من في الابتدائية لحد متوسط لحد الثانوي لحد الحين شكل واحد ابي اغير وصرخت بصوت عالي ابي اغييييييييييييييييييير
نوره : وجع سمعتك وبعدين من قال ما تغيرتي انا اشوف منيرة كبرت وطالت وصاير جسمها روعه وشعرها أروع وجهك ياخذ العقل
منيرة : من جد تشوفيني حلوه يا نوره
نوره : إذا أنتي مو حلوة منو الحلو بالله
منيرة : الله يرفع معنوياتك يارب
نوره : نسيتيني وش بقولك ترا خالتي ام سعد عازمينا السهره الليلة عندهم
منيرة : ياربي ما يصلح سهر بالشتا احس برد
نوره : يا حبيبتي خالتي ام سعد مسوية خيمة وحاطة وجار للنار يعني مشب للحريم
منيرة بصرخة : فله ياليت نسوي مثلهم
نورة : فكرة والله وش رايك نسوي بكرة بزن على راس راشد
منيرة : بنخلي ارضيته بلوك ونفرشها وننصب الخيمة فوقها عشان تكون مرتفعه لو يجي مطر
نوره : اخس يم الأفكار والله وعرفنا نفكر
منيرة : اعجبتس
نوره : مو مهم تعجبيني انا
منيره بضحكة : أي والله اهم شي ابو العيال
نوره: ههههههههه اقول امشي خلينا نسوي الغدا ونطرح فكرتنا على على راشد افندي
منيرة :متى يتقاعد خالد عشان نشوفه
نورة : الله يعينة هو وزوجته وربي تعب عليهم كل ما يستقرون بمنطقة يروحون لثانية احس عيالهم بيطفرون وبعدين وش ذكرك بخالد
منيرة : سميتيهم عيال تروك وتو نجلا حامل بالثاني والي ذكرني فيهم عشان رويشد يمكن يعيي وبمخفتها دايم كملت تصدقين النوري لو حاملة من تزوجتي كان الحين عمر ولدك اربع او خمس سنوات
نوره : اقول لو تنطمين ازين احمل من وش الهوا
منيره : ههههههههههههههههههههههههه مالت عليك انتي وتفكيرك
نوره بضحكة : بالله اجل الحين انا تزوجت ولا دخلت عليه وسافر وتبيني احمل
منيره : هههههههههههههههههه انا اقول فرضا لو كنتي عادية مثل الأزواج العاديين وحملتي كان ولدك الحين عمره خمس سنوات ياحليلة يانورة نفسي اشوف لك ولد او بنت
مع ان كلام منور عادي إلا انه مس شي داخلي فيني صدق حلو ان اكون ام وشيل ولدي ويكون لي مال احد شغل فيه انا الي البسه انا الي العبه لو يصير له شي محد يقدر يقول شي هذا ولدي انا
فقت على صوت منور : وش راح تلبسين
نوره : لبس عادي مافيه غرب تنورة وبلوزة
رحنا تحت ولقيت امي وهي تبتسم
نوره : يمه وش خاطركم اسوي الغدا اليوم
امي : تعالي اسمعي الخبر الي عندي يسوى كل شي
جت منور بسرعة قبلي ونطت جنب امي
منور : يا سلام وأنا مالي رب
راشد : اقول اذا تكلمو الكبار البزران ينطمون
نوره : ههههههههههههههههههههههههههه
منيره : بلا بشكلك
نوره : اخس يا الجداويه
منيرة : وش رايتس اعرف اتكلم زيهم
نوره : اقول انتي ضيعتي السالفة كملي يمة وش عندك
امي : راشد راح يخطب
نوره بصرخة : والله اني دارية من الي بياخذ
راشد بستعجال : ساره بنت خالي
منيره : لاااااااااااااااااااا بترفض يا مجنون
راشد : ومو على كيفها
انصدمت من تفكير راشد وش يبي في ساره وهي ما تبيه وما تبلعه يعني عادي عنده لو ترفضه او عشان خالي شديد وكلمته مسموعة يارب عسى ما يصير مشكلة من ذا الخطبة لازم اقول لسارونه عشان ما يصير لها ما صار لي
نوره : راشد كل شي بسياسة شلون تبي سارة توافق وانت وياها مثل توم وجيري
راشد : تقدرين تقولين مزاج
نوره : يعني تضيع عمرك وعمرها عشان مزاج
راشد : والله امي قالت لي تزوج وانا ما فكرت الا في سارة
نوره : بنات عائلتنا كثار وكل وحدة تتمناك
راشد : وانا ما اتمنى إلا سارة
نوره : متى جا ذا الحب اخبرك ما تطيقها
راشد : ومن قال اني ما اطيقها
نوره : لانك كل ما اشوفكم مع بعض لازم يصير بينكم هواش
راشد : لأنها بقرة ما تفهم
منيرة : ههههههههههههههههههههههههههههه بقرة وتبيها توافق عزالله ما وافقت
راشد يرمي على منيرة مخدة : ياويلك ان وصل لها ذا الكلام
نوره : يعني تحاتي رفضها
راشد : ما احاتي بس انا ابيها ورب البيت قول لها اذا ما وافقت مراح تاخذ غيري كلمة حطيها براسها توافق من الأول ازين لها
نوره بصرخة : راشد هذا مو اسلوب ياخي الحياة مشاركة اذا من بدايتها كذا الله يستر من تاليتها الحياة حب كيف بيكون بينكم تفاهم ود وانت رافع نفسك وشايف روحك
راشد : ومن قال اني شايف روحي انا بتزوج وبعطيها كل حقوقها يعني مراح اقصر عليها بشي
نوره : الحياة غير تبي منك اشياء اذا انت الحين مو عارف تعطيها او مو عارف تفهمها كيف بتعطيها من الأصل
راشد : بالله عليك عطيني مثال على شي من الي تقولين
نوره : تبي حب لدرجة التضحية تبي وفاء لدرجة ما تشوف غيرها تبي قلب تشكي له تبي يد تمسح دمعتها تبي انسان يحس بها قبل لا تكلم أي حقوق انت تكلم عنها يا راشد
راشد وتغير وجه : يعني تتوقعين يا نورة ان قلبي خالي من المشاعر ان قلبي قاسي عشاني قاسي عليكم وامركم بأشياء المفروض الرجل بكل معنى الي مو ديوث يامر خواته بها صارت بعينك يا نورة قسوة يعني لأني شديد في أمر الغطوة ولازم تكون ثقيلة صارت في عينك ما عندي ذرة مشاعر من الي سئلت فيكم يا راشد وش تحب كل الحب لخالد وكل الأهتمام لخالد مع أني حاول اتقرب منكم بس انتو تشوفون تشددي في بعض الأمور تسلط عليكم انا يا نورة انا يانورة بصرخة اعزكم اغليكم خايف تدرين شلون خايف خايف عليكم من الذياااااااااااااااااااااابه تدرين وش الذيابة الي يترصدون للبنات بكل درب يدورون ويحمون الحين صرت بعينك ما عندي مشاعر ما عندي قلب الله يسامحك

طلع راشد معصب اول مره اعرف اخوي راشد اول مرة يتكلم عن الي في خاطرة كنت اشوفه متسلط علينا لكن اذا فكرت ان حنا العنديات دايم البنت اذا شافت اخوها يتأمر صارت تعاند المفروض نفرح نفتخر أن اخونا خايف علينا يبي يحمينا يكون مثل الصقر الي يبي يهجم على الي يقرب منا دمعت عيني والله والله يا راشد ان احاول في سارة لتوافق هذا كان الي يجول في خاطري مثل ما كدرتك لفرح قلبك اصبر وشوف غبية يا سارة اذا رفضتي راشد وربي اكبر غبية من ترفض شخص يحميها يخاف عليها حتى من نسمة الهوا اصبري علي الليلة اذا ما خليتك توافقين وانتي تضحكين

رحت اجهز الغدا وانا افكر شلون اقنع ساره عشان توافق على راشد لأني متأكدة مليون بالأمية انها راح ترفض
منور : نوره
نوره : نعم
منور : نوره تتوقعين راشد يبي سارة ولا بس كذا لأنها من القرايب
نوره : والله مدري بس يارب ساره توافق
منيرة : والله ما اتوقع اقول انا بسوي حلى بروح به معنا للهم تعالي نسيتي تكلمين راشد عن المشب
نوره : الحين طالع زعلان وتبيني اكلمه عن موضوع تافه والله انك يا منيرة منتي صاحية
منيرة : اوووف اقول اسكتي بس يعني من معقلك راشد الحين زعلان تلقينه مع سالم ويضحك
مجرد ما طرت منيرة سالم بدون قصد قعدت افكر فيه امنيتي اشوفه من زماااااان عنه معقولة تغير هل كبر قص شعرة ربى لحيه وش صار عليه على حاله مربوش وراعي ضحك وستهبال او عقل وصار رجال كنت افكر لدرجة شميت ريحة الرز يوم استوا طلع شواط على طول قصرت عليه ورحت فوق اتروش ولفف شعري واذا طلبوا الأكل غرفته لهم ورتحت لحد ما يجي العصر عشان نروح لخال أمي دخلت غرفتي وقعدت ارتب اغراضي واشوف وش اللبس الي راح البسه الليلة وشغلت شريط لبعد المحسن الأحمد وقعدت اسمع محاضرته وانا اجهز اغراضي كانت عن سجدة قلب " أنصحكم تسمعونها عن طريق صفحة عبد المحسن الأحمد "
تأثرت من القصص الي فيه خاصة قصة اقشعر منها جسمي
هي قصة شاب اراد الاختلاء بثلاث فتيات و هي قصة واقعية ارجو الاستفادة منها كان هناك مجموعة من الاصدقاء يتسامرون مع بعضهم البعض كل ليلة ، كان من بينهم شاب معروف بشدة مرحه و فكاهته ، و لكنه كلن يتميز بسلاطة لسان غريبة فلا يسلم احد من شرة ، كان الملتقى في بيت احد الاصدقاء
و في يوم من الايام و اذ بهذا الشاب سليط اللسان يدخل على صاحبه و هو بحالة غريبة ، لم يكترث صديقه به ، فقد ظن انها احدى الاعيبه ، و لكنه فوجئ بصديقه و هو يجلس على الطاولة يبكي و يقول :
يا رب اغفرلي يا رب اغفرلي ،
تعجب صاحب البيت من امر صديقه و لكن لم يفعل له شي ، و بعد لحظة قام محمد و ذهب الي الحمام و توضئ و اخذ يصلي ركعتي الضحى ،
اقسم صديقه انو عندما سجد محمد لم يرفع راسه من السجود الا عند اذان الظهر و هو طيلة هذة المدة يبكي و يقول :
يا رب اغفرلي يا رب اغفرلي
و هنا و عند انتهاء محمد من الصلاة امسكه صاحب البيت و قال له :
الان سوف تخبرني ماذا بك ، هيا اخبرني
فقال محمد و هويبكي بحرارة :
كنت قد واعدت ثلاث فتيات بالامس في شقة ما ، و عندما كنت في الطريق و قفت لكي اعبر الشارع ، فاذا بشخص يقف بجابني ، لم اهتم به
و لكني لا حظت انه كلما تحركت انا خطوة تحرك خطوة و اذا تحركت خطوتين للوراء رجع خطوتين للوراء ،
و في نفس اللحظة عبرنا الشارع سوياً فجاة جاءت سيارة مسرعة فرجعت انا خطوة و رجع هو خطوة ايضا
و ما ان اقتربت السيارة و اذا به يتقدم نحوها فدهسته بقوة شديدة ، التم الناس في الشارع و اخذ البعض يبكي من شدة ما حل بهذا الرجل و لبشاعة منظره ، فقد خرجت اضلعه من جسده ، وقفت انا لم احرك ساكناً و لم اهتم بالرجل ، فاذا بشخص يمسكني من كتفي بقوة و يقول لي :
هذه المرة قدمناه و اخرناك في المرة القادمة و الله العظيم لنقدمك انت التفت حولي لم اجد احد و لكني سمعت الصوت مرة اخرى :
اليوم اخرناك و قدمناه و الله العظيم المرة القادمة لنقدمك انت .
ذهبت الي بيتي مرتعشا من الخوف و اخذت صور الفتيات التي عندي و اشرطة الفيديو وذهبت بها الي مجمع النفايات ، و اذا بشياطين الدنيا كلها تود ان تمنعني من ذلك ، راودتني نفسي عن فعل ذلك فاذا بي اسمع الصوت مرة اخرى :
هذة المرة اخرناك و قدمناه و الله العظيم المرة القادمة سنقدمك انت
يالله قصة مؤثرة يارب تحسن خاتمتنا وتكفينا شر الدنيا ومافيها وتغفر لنا وتحمي شبابنا وشباب الأمة من كل سوء طفيت المسجل ورحت اكمل اغراضي

[+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+]

نوره : تصدقون جونا الحين يذكرني بأيام البر
ساره : عشانا جالسين بخيمة
نوره : أي والله يا حلو الجو وشبت الضو صراحة احب ريحة السمر
منيرة : وش السمر
نوره بسم الله عليك هذا الي يشتعل ما تعرفينه
منيره : حطب وشو بعده
نوره : طيب وش نوعه
منيرة : مدري
ساره : هههههههههههههههههههههههه هذا سمر
منيره : ههههه وش يدريني ان اسمه سمر
نوره : يدريك يا حسافة انك بدوية
..: من الي يا حسافه انها بدوية
نوره : منور
التفت نجود على منور وابتسمت لها : الا يفتخرون البدو ان منور منهم
نورة : استانسي يا منيرة
منيرة : اخيرا جا لي مناصر تصدقين يا نجود ان نوره دايم سارونه بصفها وانا مخليني على الرف
ساره : احمد ربك ولا طردناك على الاقل الرف يعتبر ملحق لنا
نوره ونجود : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
منيره : كش على ذا الوجه مالت عليكم كلكم ضدي
....: من الي ضدك
منيرة : هلا سعد تعال احكم يمكن تكون المنصف لي
التفت سعد على نجود والحركة هذي ما غابت عني شفت شلون ناظرها وشفت شلون ابتسمت له نجود وابتسم هو وكمل : ليكون الي ضدك نجود ترى مقدر لو اوقف في وجة العالم كلهم ما وقفت في وجه ام رغد
منيره : وانا خبلة اطلب منك توقف في وجه زوجتك ام عيالك ادري الغلا والحب لها
هنا ضحك سعد بصوت عالي وشفت نظرات غريبة في عيون نجود بس مع ذالك تبتسم على ضحكه
سعد جا وجلس جنب نجود وحط يده وراها وقال : أي والله يا منيرة الله لا يحرمني من نجود اكيد ساره ونورة هم الي ضدك
منيرة : أي والله ساره ونورة دابلين كبدي ورافعين ضغطي يعني بالله عشاني ما عرفت وش السمر يستدعي يطنزون علي
سعد بضحكة : مالهم حق والله
هنا وقفت سارة : بروح اشوف العشا
استغليت الفرصة ورحت معها : بروح معك وغمزت لمنور عشان تفهم ولا تلحقنا
المهم جلست ساره تشتغل في اغراض المطبخ وتقطع وتفتح وانا جلست على الطاولة اراقبها وافكر وشلون ابدى في الموضوع اخيرا فكرت بفكرة مع انها عاديه بس يمكن تلينا شوي
نوره : تصدقين يا سارة يا انه صار لنا اليوم موقف اول مره بحياتي يصير معنا كذا
انتبهت لي ساره والتفتت علي وهي تذوق الأكل : وش صار
نوره : اليوم كسرت خاطر راشد
شفت وجها تغير يوم طريت راشد انقهرت ياربي الله يعيني ولا سئلتني ليش كسرت خاطره
وكملت بكمل بكمل اهم شي الين راسها
نوره : تصدقين يا ساره اني قلت له انت شخص ما عندك احساس
وعلى طول ردت : وانتي صادقة
يوه الله يعيني ياهي معنده ذا البنت
نوره : اسمعي انصدم يوم قلت له ولا وقلت انت قاسي وما تعرف تتعامل مع البنات وجلست ابهر واقول كلام وازيد وعيد
شفتها جت وجلست قدامي المهم قمت ازيد وشوي بصيح : والله انه كسر خاطري خاصة يوم وقف وقال انا احبكم انا اخاف عليكم انتو تهموني يعني يا نورة اذا قسيت عليكم عشان حرصي عليكم سميتوا هذا قسوة وتحكم مدري ليش دايم تنظرون لي بمنظار غير خالد تحبون خالد وانا لا مع اني احبكم واخاف عليكم حتى ساره بنت خالي << وهذا مني عشان اثر عليها
ساره بشهقة : حتى انا وش دخلني
نوره : يقول اني بعد اخاف عليها وحريص عليها اكثر من سعد وتهمني ولا ابي شي يضرها واني انقهر اذا احد شافها
ساره : صدق يا نورة
نوره وانا اتصنع الحزن : أي والله
ساره : يا قلبي عليه وطلع وهو زعلان
قلت بخاطري يا قلبي عليكم يا البنات يا سرع ما يأثر فيكم
نوره : طلع وهو زعلان علي
ساره : يعني بيجي يتعشى عندنا
نوره : مدري والله بس الي جابنا عزوز وراح لخوياها بيتعشى معهم
ساره : بقول لسعد اجل يكلمه يتعشى
قلت بخاطري خلاص يا نورة لا تقولين شي ولا تجبين لها طاري الخطبة خلها هي من نفسها توافق اهم شي حسنت فكرتها عن راشد شوي الله لا يعاقبني كذبت بس والله راشد حبوب ويهبل تحمد ربها سارونه ويكفي تجي تعيش معنا
ساره : نووووووووووووووره وجع
نوره : يمه وش فيك
ساره : اناديك وما رديتي علي وش تفكرين فيه وحزنت عشان راشد خلاص لا تشلين هم بقول لسعد يتصل عليه
جيت يمها وبستها : الله يوفقك يارب
ساره ببتسامة : يا قلبي ما سويت شي
نوره بضحكة : يالله مشينا لهم
جلسنا انا ونورة سوالف وضحك وجينا يمهم وسمعنا اصوات ضحكهم وصلتنا
ساره : يا سلام وش يضحكم ضحكونا معكم
تفأجات مثل ما سارة تفاجأت بوجود راشد كان يضحك ويعلمهم بسالفة اول مره اشوف ساره منحرجه من راشد العادة دايم تصاج هي و هو
سعد : وش مأخركم بالمطبخ فاتكم سالفة راشد
نوره : ان شاءلله يعيدها
راشد : بعيدها عشان خاطر سارة والا أنتي يكفي اني اكلمك الحين
ابتسمت له مهما زعلت مني يا راشد اشوى انك كسرت الحاجز بين وبين ساره
ساره بحيا : الله يسلمك لا كمل سالفتك مو لازم تعيدها
ناظرها راشد وابتسم وقعد يكمل سالفته إلي انا وساره ما فهمنا منها شي المهم قعدنا نضحك ونسولف وأذن المغرب وراحو الشباب يصلون وفرشت السجادة انا بالخيمة مالي خلق اروح اصلي داخل المهم قعدت اصلي وخلصت الفرض وجلست اسبح واستغفر على السجادة عشان اتسنن إلا اسمع صوت عمتي صيته فزيت وانا لافه علي شرشف الصلاه
نوره : هلا وغلا يالله حيها
عمتي : الله يحيك يارب
المهم كملت صلاتي ابي اجلس مع عمتي وسولف معها يالله راحت السنين صح اشوف انا عمتي وتجينا وما قطعت مثل سالم بس صدق عمتي كبرت احس رجلينا تعورها ولازم تمد رجلها ما تقدر تثنيها
عمتي : شلونك يا نوره بشري عساك طيبة
نوره : الحمدلله بخير شلونك انتي
عمتي : بخير ولله الحمد ما جا عامر
يوه تكفين يا عمه وش جاب طاريه والله اني نسيته وحسيت اني رجعت لورا وانه مو زوجي
نوره وغيرت مجرى السؤال : هاه يا عمه معجبكم جو المزارع ومراح تجون تسكنون عندنا
عمتي وهي ما نتبهت على تغييري لسؤالها : والله يا بنتي يا بيتنا القديم الي رممه سالم انه يسوى فلل الي عندكم
نوره : يوالله انك صادقة يا عمه والله خاطري اروح لبيتنا القديم وقعد فيه
عمتي : بيتكم الي فيه واحد جنوبي يا عليه عيال مشاءلله والله يا صوتهم مشاءلله ما يخليني اخاف اصواتهم وصجتهم اذا ابو سالم وسالم مو حاظرين اني ما اخاف ومرتاحة
نوره : وش اخبار فاطمه يا عمه ما جات لهلها
عمتي : لا بعد ولادتها الأخيرة ما جت
نوره : ههههههههههههه الله يعينها ثلاث عيال وبنت ما يمديها ترتاح إلا وتحمل
عمتي : هههههههههههههههههه الله يستر عليها يارب مشاءلله الله يرزقك يارب بالذرية الصالحة
يالله يا عمه انا انسى الموضوع وانتي تذكريني
نوره : يالله يا عمه بروح للبنات داخل
دخلت على البنات وجلسنا بغرفة التلفزيون وعرفت ان العيال جو من الصلاة وقاعدين بالخيمه يسولفون ودريت ان سالم ما جا
معقولة ما شتقت لي انا ذبحني الشوق ودي اشوفك وانت ما جيت معقولة نساني ليش ليش حرام عليك يا سالم حرام عليك خاطري اشوفك ابي اشوف تغيرت
نجود : نوره نوره بسم الله عليك
نوره : هاه هلا وش بغيتي نجود
نجود : بسم الله عليك راشد يناديك برى
نوره : ان شاءلله بطلع الحين
طلعت لقيت راشد واقف عند مدخل بيت خالي خذني بيدي وسحبني لأخر السور
راشد وهو متردد وباين حمره خفيفة بخدوده ياربي هذا حيا معقولة معقولة راشد مستحي
راشد : نوره
ابتسمت له اشجعه : لبيه
راشد : قلتي لسارة
نوره : وش قلت لها
راشد : قلتي لها اني ابيها غصب
نوره : طبعا ما قلت لها
راشد : زين لا تقولين لها ابي بكيفها توافق او ترفض ماراح اضغط عليها
نوره : عين العقل أي هذا اخوي
راشد بخوف : توقعين ترفض
نوره : وكل امرك لله واذا الله كاتب يجمعكم راح يجمعكم
راشد ببتسامة : والنعم بالله
راح راشد معقولة راشد يحب ساره لالا مو معنى انه مستحي انه يحبها مدري والله مدري يالله احس اني انكتمت شلت برقعي ونفضت شعري وجلست على العتبة البعيدة قعدت ادندن بصوت واطي احس بحنين بشوق غير طبيعي شي داخلي احساس غريب شوي وبصيح حياتي كلها هم بهم
خذني بقـايا جــروح
أرجـوك داوينـي

لا تـروح الـروح

كفا عذابي منـك
ليـه تشقينـي


ما فـوق جرحي جرح
وجروحي تاوينـي

وصبري فقدته بجرح

الموت له حـروه
خوفي يمسينـي

يا خلّي يا مرتاح
ليتك تواسيني وصرت اكرر ليتك تواسيني ليتك تواسيني

لا تنوي المرواح

ملامحي جـروح
وش منك يشفينـي


ما بيـن عصف وريح
الهـمّ طاوينـي

وانت لاهي مـريح

أبيك لعمري يوم
بالوجد تعطينـي
دمعت عيني مدري ليش دمعت بس يكفي انها نزلت بكل راحه سمعت صوت فز لها قلبي
صارحيني ..
منهو أنا بدنيتك
جاوبيني ..
إن كنت فعلاً منيتك

ما كنت أرضى تزعلين
و إنتي بتهديني الزعل

ما أطيق عني تبـــعدين
في قربي حسيت بملل


محرومه عيني شوفتك
لا تحــــرميني كـــلمتك

حتى الصـــراحة بيـــننا
صارت صعيبه بدربنا

وإن كان ودّك تـــبعدين
صعبة أنا أنــسى حبنا

ما يعني هذا ترجــــعين
في دنيتي بألقى الهنا

ارتجفت ايديني رفعت عيوني مو مصدقة لا انا بحلم شفت عيون قدامي ياما تمنيت اشوفها لكن العيون اليوم الي شفتها مليانه دموع عيون كلها حزن أي حزن فضيع ارتجف فكي انذار ببكى لا يا نوره حرام حرام جلستك معه حرام ركضت وانا اكتم صوتي دخلت غرفة ساره مدري شلون وصلتها لكن وصلت لها وانا اشهق بالبكى ليش ليش حرام عليكم حرمتوني منه ليش والله انه يحبني ولا ليش يبكي

ام الشباااااب
05-04-2008, 10:03 PM
الجزء الثاني عشر

منيرة : توقعين يا نوره خلصوا العمال
نوره : والله مدري
سمعت صوت تصفير قوي عرفت ان عزوز جا
نوره : شوفي هذا عزوز جا خلينا نسئله اذا خلصوا
منيره : طيب اصبري ثواني لحد ما انشر الغسيل
جلست على درج انتظر منور تنشر الملابس فوق السطح وسرحت افكر يوم كنت عند سارونه
ساره : بسم الله عليك نوره وش فيك
مسحت دموعي وعدلت جلستي وناظرتها ورجعت دموعي تنزل وش اقولك يا ساره وش اشرح لك مقدر مقدر انقاش مشاعري معك او مع أي انسان محد راح يحس فيني يمكن تحسين شوي يمكن بعدها تملين الناس مليانين هموم محد راضي ياخذ هموم غيره
ساره : قوليلي يا نوره يمكن ترتاحين
دورت كذبة دورت شي في الأخير طلع معي لكن مدري ساره تصدق أو لا
نوره : تهاوشت مع رئيس تحرير مجلة الأصداء " الاسم من عندي أخاف فيه مجله تحمل الاسم "
ساره : ليه وش مسوية
نوره : موضوع تافه بس هو قهرني إلا يمشي رايه وانا من الصبح وانا معصبه وجامعه واختبارات يعني اجتمعت وجيت هنا ونفست شوي بدموعي
ساره ببتسامتها الحلوة : الحين ملتمين ومجتمعين وتبين تخربين وناستك بمجله ومواضيع وخرابيط تعالي يا بعد عمري وانزلي معي وتركي كل شي ورى ظهرك
لالا تكفين يا ساره مابي انزل كان هذا كلامي لنفسي لكن ساره ما خلت لي مجال سحبتني من يدي وجرتني معها
نوره : طيب اصبري اضبط الكحل ساح والبس برقعي زين
ساره : يالله انتظرك عند الدرج
نزلت بعد ما شكيت على نفسي كان قلبي يدق بشكل غير طبيعي حنا بشتا لكن احس نفسي بصيف
ساره : نوره ليش يدك ترجف
ضحكت بتوتر : مافيني شي
ساره : يالله يا نوره يعني الحين الزعل يسوي فيك كذا الله يعينك اخاف يجيك الضغط
نوره : والله لا تستبعدين يمكن الحين فيني ضغط
ساره بضحكه: بسم الله عليك
دخلنا داخل الخيمه كان الكل ملتم راشد وابوي وخالي وسعد وجدي من امي وجداتي كلهم وامي ومنيره ونجود وسالم أي كان بينهم كنت اتتبعهم وكان مبتسم ومنزل راسه جيت وسلمت على جدي وجدتي لأنهم وصلوا يوم كنت فوق وسلمت على خالي وابو سعد خال امي بعد وكان جنبه سالم رفع رأسه يوم سمعه يسلم علي باسمي ما عمري نسيت حركته الواضحة يوم رفع عيونه وجت بعيوني بس انا على طول صديت وجيت امشي ابي اجلس تقريبا الأماكن الصاده عن عيونه كلهم جالسين فيها إلا قدامه مباشرة جلست ودنقت والتفت على امي يوم تهزني
نوره : لبيه يمه
امي : جدتك تنشدك وش اخبارك وانتي ساهيه

تنشد عن الحال حالي كيف ما شفته

وأنا أحسب إنك قبل ذا الوقت تدريبه

تنشد عن الحال في خاطري لك كلامً مير ما قلته

أجنبك ما يحس بك ولو حياتي به

تنشد عن الحال همًّ جديد على الأول تحملته

عنك أتحمل كبير الهّم وأمشي به

متوترة يناس ارحموني : الله يسلمك يمه اسمحيلي ما نتبهت
جدتي : مسموحه يمه هاه وش اخبار الجامعه
نوره : الحمدلله كل شي تمام
ورفعت عيوني له تلقائية مدري ليش بس حسيت انها عطشانه تبي ترتوي ابتسم لي
تكلم لا تناظرني تكلم .. كلام العين ما يطفي لهيبي
أنا أتحراك طول الوقت واحلم..وش أحلى من صدى كلمة حبيبي
زماني يوم لاقيتك تبسم..وأنا صدقت نفسي وهذا عيبي
انا قلبي كثر حبك تألم..متى تلمس جروحي يا طبيبي
أحبك للوفى والله يعلم ..وعمري من جفا قربك يطيبي
تعيش سنين ياعمري وتسلم..تمنيتك من العالم نصيبي

جدتي : الحين يمه لو تخلصين جامعتك الرياض مكتفيه وين بتروحين
نوره : بدور بالقرى وبعدين يمه توني بثاني
جدي : الحين عامر راح يخليك تدرسين بعيد ما ظنتي
على طول رفعت عيوني لسالم كنت ابي اشوف تأثير كلام جدي يوم طرى عامر شفت الابتسامة الي على وجهه اختفت ورجع ظهره على ورى مدري ليش حسيته يبي يختفي من قدامي انقهرت ليش طريتوا عامر خلاص انا وعامر مراح نلتقي مابيه مابيه وش اسوي اسمحيلي يا ظبية الشرقية هذا سالم حبه متمكن من قلبي يمكن انتي ما جربتي الحب حب تشعب بعروق قلبي اسمحيلي كيف تبيني ما أخون عامر صح أني الحين ما أناظر سالم خلاص كتفيت بنظرة هذيك بس انا مثل الطير الجريح الي يرف يرف يرف بجناحه وينتفض بقووووة عمرك شفتي حمامة جريحة منكسرة مذلولة الحين وش تفكير سالم فيني تزوجها وتركها لو جا بالاجازات على الأقل رد أعتبار لي قدام العالم الحين الناس وش يقولون بيقولون متزوج غصب عليه ولا ليش ما جا وليش ما زار اهله أمه تمدحه ومصلته لسابع سما وبره بها وقالت لي وعلمتني بـأشياء يسويها يوضي أمه أذا تبعت بنفسه يسوي الأكل ويخدمها ولا يتركها للشغالات بس ليش من تزوجته ما زار اهله هذا السر ليش معقولة مثل ما يقول يبي يخلص بسرعة او متعرف وتزوج انا ما همني وصحيح أني فكرت فيه كا زوج واني خلاص راح أبني حياتي معه بس تصرفه الغى أي فكرة جت براسي أهاني أي اهاني لا تناظروني أي وحده فيكم لو صار لها مثل ما صار لي راح تبكي كل يوم وتشكي لكل اقاربها لو صديقاتها لكن انا اكتم داخلي وساكته صح منور تحش فيه وتتكلم ودايم تجبرني اقول الي بخاطري لكن انا تعبت خلوكم مكاني واحكموا عشان تعذروني وتنصفوني ولو كان تعرفين شخص يعزك ويحبك ويموت فيك ويتمنى الساعه الي يقعد فيها بقربك وش راح يكون تصرفك وش راح تكون ردة فعلك مو تتمنين انتي بعد قربه تتمنين يكون جزء منك عكس الي انغصب عليك وراح وتركك يعني اعذريني واعذروني اذا حاولت اشبع عيوني العطشى منه
ساره : نوره
نوره : هلا
ساره : هلابك وينك سرحانه للبعيد وعيونك تسبح في الفضا
فعلا طالعت قدامي لمكان سالم مو فيه وين راح التفت على منور هي الي تدري بالي في خاطري يمكن تنجدني
منيره اشرت لي بعيونها بأنه طلع
ما حسيت بنفسي طلع راح وأنا كنت سرحانه معقولة طاري عامر أثر فيه لدرجه انه راح
منيره : نووووووووووووووووووووووره
نوره : وجع سمعتك
منيره : وين سرحتي خلصت ونشرت الملابس وانتي سرحانه وكنت اراقب معالم وجهك وكل شوي علامات استفهام كأنك تخاطبين احد
نوره : امشي امشي خلينا نشوف وين عزوز ما خاطبت احد ولا شي
كان عبد العزيز مثل العادة عند الرياضية واذا غير بليستيشن
منيره تنط وتجي جنبه : انت ما تمل وش تبي بالرياضه
عبد العزيز : والله ليش أمل بالعكس ازين من الافلام والمسلسلات والخرابيط
نوره : أي والله انك صادق هاه خلصوا العمال
عزوز : من زمان شالو قشهم والله منتي هينه يا نوره سوى لك راشد هالخيمه يعني انتي عزيزة عليه ولا عشان ساره
منيره : لا تفرحين عشان سارونه يبيك تأثرين عليها
عبد العزيز : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه اخس يالتفكير
نوره : مالت عليك يا منور انتي وتفكيرك الحين راشد مسويها لنا يبي يرضينا ويبين معاملاته الحلوه لنا وانتي خليتي فيها مصالح والله انتي الي راعية مصالح
منيره : والله مدري اخاف يقلب علينا اذا وافقت سارونه مع اني استبعد
عزوز : هههههههههههه منيره من الحين الله يعين ويصبر الي بتاخذك
منيره : لا يا حبيبي امه داعيه له بليلة القدر ومن زين خشتك انت
عزوز : والله خشتي كلها حلا وقبلة والإثبات بنات السعودية ذبوحني
نوره : هههههههههههههههههههه الله يعين بنات السعوديه قلوبهم معذبة منك كل وحده تبي نظرة
عزوز : ورب البيت ان هذا الي اسمعه نظرة نظرة بسلدرجه اني لبست نظرات
نوره ومنيره : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
نوره : وانت الحين ليش ما تعطيهم وجه
عزوز : اعوذب الله ليش اعطي الصايعات وجه ما بقى إلا أهي انا الي ابي اتزوجها ابيها مثل رغد تكون حيويه تمشي مو بنص الشارع تمشي على الرصيف او يمكن تلزق بالجدار من كثر ما تباريه ابيها اذا شافت رجال نزلت عيونها مو رفعتها تتمقل فيه أبيها كلها نعومه أنوثه مو عطني نظرة بالله وين راحت النعومه
نوره : هههههههههههههههههههههه اقولك شكلك تبي رغد من الحين اقولك دور غيرها بزر ما تصلح لك
عزوز : ان شاءلله تجي وحده تنزل من السما مالها اختلاط ببنات الأرض وتكون من نصيبي
منيرة : بنات الأرض الحين مو عاجبينك مافيه إلا سكنيه او جنية هي الي من السما
نوره وعزوز : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عزوز : الحين انتي وش قاهرك او تدافعين عن بنات جنسك
منيره : اقول امشو بس خلونا نروح نشوف المشب
مثل العاده انا ومنور والمره هذي شاركنا عزوز كلنا ركض نبي نشوف وش سوا راشد بالخيمه لكن عزوز هالمره سبقنا ورجع علينا يركض
عزوز وهو يبي يتنفس : اصبروا فيه عمال قاعدين يدخلون الحطب
منيره : بالله يعني الحين نقدر نشب الضو الليلة
عزوز : وناسه السمره الليلة صباحي
نوره : أي والله اليوم الخميس
منيره : المفروض صراحه بالشتا ما ندرس
نوره : الحين اذا جا الصيف قلتوا مانبي ندرس واذا جا الشتا قلتوا مانبي ندرس وش يسوون فيكم
منيره : يا اختي العزيزه بالصيف على الاقل يوفرون لنا مكيفات لكن بالشتا الناس تموت برد تتجمد
عزوز : الحين انتوا بعباياتكم وشلون تحسون بالبرد احمدو ربكم
منيره ونوره : ههههههههههههههههههههههههههههه
نوره : الحين متوقع ان حنا بالجامعه او بالمدرسه ندرس بالعبايات
عزوز : بالله يعني تشيلونها
منيره : ههههههههههههههه أي يالخبل نشيلها
عزوز : توني ادري
نوره : عادي كل الشباب يتوقعون ان حنا ندرس بعبينا
عزوز : بروح اشوف اذا راحو ناديتكم بتفرج قبلكم
منيره : ترى لا تحداني ترى اروح الحين ولبس ثوبك وتلثم
عزوز : فيك خير سويها احش رجولك
نوره : هههههههههههههههههههه شين وقوي عين تقولينها قدامه
منيره : اسكتي ما دريت انه بيعصب
نوره : أي ياعمري أي الرجال يعصب شلون ما يعصب بيعصب اذا شاف احد مو محرم لك يتمقل فيك اجل تبينه مثل الخكر الي اعوذب الله ما عندها لا دين ولا غيره
منيره : الله يكفينا الشر
عزوز من بعيد : يالله تعالوا
رحت ركض ومنور
يالله يجنن يا سلام كانوا مسوين ارضية من بلوك وحاطين حدايد على شكل خيمه ملحمينها ببعض وملبسينها قماش من برى ابيض ومن جوى مثل السدو احمر على اسود طالع شكلها خيال وحاطين محل للوجار ومسوين له مدخنه يطلع الدخان لبرى طالع منظرها شي كأنا بالبر بس ناقص مساند ومراكي وراح نجيب عامل وياخذ المقاس ونفصل على الخيمة كلها
عزوز :وخروا عني خلوني احط الحطب
امي : حرام تخربونها خلونا نشغل فيها دفايه ازين
نوره : لا تكفين يمه حلاتها بالنار اذا ولعناها وجلسنا حولها تكفين يمه
امي : بكيفكم الله يطول بعمر الي سواها
نوره : امين ويخليه لنا ذخر
راشد : اميييييييييين
كلنا : ههههههههههههههههههههههههه
منيره : متى جيت ما شفناك
راشد : قاعد اراقبكم اشوف اعجبتكم او لا
نوره : اكيد بتعجبنا مدام انت مسويها ليش ما تعجبنا
راشد : خلاص استعدوا يوم الخميس الجاي بمشيكم للبر
منور : ووووووووواووووووو وناسه الله يوفقك
نوره : هههههههههههههههههههه أي الحين ادعي له
عزوز : صراحه خاطري نقعد يومين نطلع من الأربعاء للجمعه
راشد : اذا جاء عامر ان شاءلله هو مكلمني ويمكن الأسبوع الجاي او الي بعده عندنا
هنا أنا انصدمت راشد يكلم عامر هذا اول شي ولا عمره جاب لي طاري ولا قالي صح الشباب كلامهم مو كثير بس ولو يعلمني هو طراني وهو وش مكانتي بحياته وش يشوفني ومستحيل اسئل راشد لو خالد ممكن لكن راشد مستحيل بيني وبينه حواجز ولا موضوع مثل هذا يتناقش معه وثاني شي تكدرت بس طاري انه راح يرجع يكدر وتبخرت فرحتي بروحتنا للبر لا ويم خطط عزوز نقعد بالبر كم يوم طلع لي عامر يارب كل ما اروح يجيني عامر تضايقت وانا كنت متحمسه للسمره على الضوء شلت اغراضي وطلعت لغرفتي مثل عادتي اكتب ومالي صديق إلا قلمي ودفتري
جـــراحـــي "بقلم غيوم الشوق"
جراحي.... زاد نزيفك ...!


وارى الجميع مشاهد !!

كأنها مسرحيه أبطالها مشاعري وحوارها دموعي

جراحي أما آن لكي أن تلتئمي

ردي علي ؟؟ فلعلي استنتج الجواب !

آآآآآآآآآه

يا لحظي التعيس أبحر بي في سفينته....

و أرست بي في سواحله ......

وغادرت ارض الأمل !!!

وها أنا أضمد جراحي وامسح ما اتسخ في الأرض من الدم

فلعلي انزعها من عالمي كما نزعتها من الأرض

ارحلي يا دمعتي الم يعتريك الملل ارحلي لتحل مكانك ابتسامتي

التي طال سفرها ولم تعد!!!

تأملت سنواتي التي انقضت لتجود علي بعطفها

لكن أراها جاحده منكره أنانيه استكثرت علي السعادة

التي ينعم بها غيري فيندثر بجو شاعري

بينما أنا سموم الريح سودت أشلائي لتنهي أنفاسي

وارحل وارحل وارحل وارحل ............


و أنا التفت للوراء لعلي أجد منقذي لكن هيهات هيهات فنثري الدم

يا جراحي وأعلني وقت وفاتي



منيره : نوره نمتي

كنت وقتها مطفيه النور وجالسه استغفر وسبح ابي انوم ابي اريح راسي من التفكير
نوره : لا
منيره : ليش رحتي تعالي كملي معنا السهره ولا عشان راشد طرى عامر
قمت وجلست على السرير وقعدت اطالع منيره مع انها اصغر مني إلا أنها احيانا تعرف وش افكر فيه ما تكلمت جلست اطالعها
منيره : توكلي على الله وما تدرين الله وش قاسم لك صح انك ما تبين تعشين مع عامر بس لا تضايقين بنفسك يمكن ما يكتب الله لك فرقى معه وتعيشين عمرك في نكد وهم هذا مقسوم الله لك يا نوره الحياه مو كلها فرح مو كل انسان سعيد الي مو متزوجة تبي تتزوج والي متزوجه مو متهنيه على طول لبد ان تجي لها رياح وتجي مشاكل وناس مريضه وناس مهمومه وناس فقيرة يعني الحمدلله حالك افضل لا تخلين الشيطان يضخم مشكلتك
نوره : والله ادري يا منيره وكل الي تقولينه اعرفه بس هذي احاسيسي مشاعري لابد اني افرغها اطلعها ما اكبتها
منيره : صلي صلاة في آخر الليل وطلبي ربك وانتي اكثر وحده تعرف فضل صلاة التهجد
..

صلاة التهجد مستحبة، وهي أفضل صلاة بعد صلاة الفريضة، حيث قرب الزمان والمكان من الله سبحانه وتعالى ففي الحديث الذي رواه البخاري عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: (يَنْزِلُ رَبُّنَا تَبَارَكَ وَتَعَالَى كُلَّ لَيْلَةٍ إِلَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا حِينَ يَبْقَى ثُلُثُ اللَّيْلِ الْآخِرُ فَيَقُولُ مَنْ يَدْعُونِي فَأَسْتَجِيبَ لَهُ مَنْ يَسْأَلُنِي فَأُعْطِيَهُ مَنْ يَسْتَغْفِرُنِي فَأَغْفِرَ لَهُ) وصلاة التهجد تكون بعد منتصف الليل، والأفضل أن تُصلى مثنى مثنى، وصلاة التطوع -غير التهجد- هو ما عداها من الصلوات غير المفروضة.

وإليك فتوى فضيلة الدكتور محمود عبد الله العكازي -أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر-

إن صلاة التهجد تعتبر نافلة، وليست من الصلوات المفروضة، بل هي بالنسبة لنا سنة مندوبة عن الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ وثبتت مشروعية صلاة النوافل عامة بفعل النبي ـ صلوات الله وسلامه عليه ـ فقد روى مسلم في صحيحه عن ربيعة بن مالك الأسلمي ـ رضي الله عنه ـ قال: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: (سل، فقلت: أسألك مرافقتك في الجنة، فقال: أو غير ذلك؟ قلت: هو ذاك، قال: فأعني على نفسك بكثرة السجود).

وصلاة التهجد من السنن المندوبة والمستحبة، ووقتها يكون بعد منتصف الليل، وهي أفضل من صلاة التطوع في النهار، لقوله تعالى: (تتجافى جنوبهم عن المضاجع يدعون ربهم خوفا وطعما ومما رزقناهم ينفقون. فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعملون) ولقوله صلى الله عليه وسلم فيما رواه مسلم في صحيحه: (أفضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل). وروى الطبراني مرفوعًا: (لابد من صلاة بليل ولو حلب شاة، وما كان بعد صلاة العشاء فهو من الليل).

وفي صحيح مسلم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (عليكم بصلاة الليل، فإنها دأب الصالحين قبلكم، وقربة إلى ربكم، ومكفرة للسيئات، ومنهاة عن الإثم).
وعدد ركعاتها من ركعتين إلى ثمانية، والأفضل أن تكون ثنائية؛ أي يصليها ركعتين ركعتين، يسلم على رأس كل ركعتين.
أما صلاة التطوع غير التهجد فهي الصلوات غير المفروضة من بقية النوافل الأخرى، كركعتين قبل صلاة الصبح، حيث قال عنهما النبي صلى الله عليه وسلم: (ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها). وأربع ركعات قبل صلاة الظهر، وركعتان بعده، وركعتان بعد المغرب، وركعتان بعد صلاة العشاء لحديثه: (من صلى ثنتي عشرة ركعة في يوم وليلة بُني له بهن بيت في الجنة).

نوره : ادري يا منور ادري الله يعيني يارب والحمدلله على كل حال
هونت منيرة علي صار الموضوع ما يسوى عندي حسيت براحه كبيره ولله الحمد حمدت ربي وكلت امري عليه ونزلت تحت ومريت المطبخ وسويت حليب بزنجبيل اعرف اخواني يحبوني اسويه وما يعجبهم إلا حليبي دايم انا ومنور طقاق منور تسويه بدون نفس شلت الصينية الي فيها الحليب والكاسات ودخلت عليهم
عزوز وهو يصفر : يسعدلي روحك يا روحي والله تعجبيني مو مثل منور انا وياها هواش
نوره : ههههههههههههههههههه جبتوا التلفزيون
عزوز : وهوا حنا نئدر نستغني
منور : أقول تحكى عدل بس على بالك الحين تكلم مصري
نوره : منور ما تملين شوي مع عزوز شوي مع رشود
منيره : وش اسوي انوع يمكن انتقل لبوي مليت من اخواني
نوره وعزوز : هههههههههههههههههههههههههههه
نوره : مالت عليك ابوك احترميه
منيره : ههههههههههههههههههههههه امزح ما تعرفون المزح

[+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+][+]


كنت متحمسه ومستانسه لطلعتنا ومجهزه اغراضنا صح مراح نرقد بالبر بس على الأقل نطلع من الصباح لليل الجو حلو احس بفرحه مكبوته والله بصدري احساس من زمان عنه يمكن عشان ما رحنا للبر وهذا سر الأحساس بس احس بحساس غريب ابتسم كل شوي الي يشوفني بيقول فيها شي ولا مجنونه تبتسم بلحالها اخذت عزبتنا ومثل عادتي فرشتها اول وطلعت كل أغراضها عشان انظفها أول شي جبت عزبة الشاهي والقهوه كانت عباره عن شنطه متوسطه الحجم فيها علبه كبيره سكر وكرتون لبتون وقهوه ومسمار الي هو عود عويدي وزعفران وهيل وزنجبيل اخضر وزنجبيل مطحون وحليب سايل كثرت شوي عشان نسوي في الليل حليب هذي عزبة الشاهي نجي للشنطة الكبيره حقت لأكل علب بهارات وعلب ملح وليمون اسود ودارسين وفلفل اسود وجبت اكياس وحطيت بصل وقفلت عليها مره وكيسه طماط أي صح معجون طماط وكيسه من الخضار الي عندنا وطبعا سكاكين وملاعق صغار وكبار وصحون صغيره وكبيرة وقدور قدر نقطع فيه وقدر نقع الرز فيه وقدر للحم وكبريت كثرت تقريبا العزبه خالصه باقي بس يعبون لنا ياربي وش اسمه هذا الي يحطون فيه المويه أي صح الظاهر اسمه الجركل يعبون ثنين

راشد : هاه ضبطتوا العزبه
نوره : كل شي تمام
راشد : انا والله خليتها مختصره ابوي مراح يجي راح مع عمي ابو عامر وام عامر للقصيم فيه عرس لولد اخت ام عامر ويبون يسلمون على ربعهم هناك
نوره : يعني مراح تقول لخوالي
راشد : كنت بقولهم بس خوالي تعرفينهم في البرد ما يحبون يتعدون مكانهم قلت لخالي ابو سعد هو الي راح يخاوينا
نوره : أي زين هههههههههه او قول عشان الخطيبة
ابتسم راشد لحد ما بينت غمازتة اول مره اشوفه مبتسم : خليها توافق بالأول
نوره : وليش ما توافق ان شاءلله باذن الله راح توافق وين تلقى احسن منك
راشد وهو يتنهد : الله يسمع منك يوه صح نسيتيني مرسل عزوز يصلخ لنا الذبيحه ويقطعها ويجيبها
نوره : يعني ما راح نطبخها بنشويها
راشد : كذا وكذا شوي طبخوه وشوي نشويه
نوره : اجل بروح ادور اصياخ الشوي واكثر الليمون
راشد : زين وانا بنادي راجو يحمل معي الأغراض

كلنا التمينا وشلنا اغراضنا كانت سيارة عزوز فيها منيره وانا بس و جدتي وامي مع راشد وحترينا سعد عند المحطه وشفناهم مقبلين سيارتين خالي ابو سعد وسعد ومشينا وقطعنا تقريبا يمكن ساعه عشان نلقى مكانا الي راح نقعد فيه وعلى طول اول ما وصلنا سوينا مقلقل للفطور كبده وشوي لحم وحنا يالبنات بعضنا اكل والبعض اكتفى بصامولي وجبن سايل وحليب نعمه ولله الحمد نزلوا العيال الأغراض وزينوا لنا ذرى بتعجبون وش الذرى " هذا سلمكم الله تقريبا يعني شلون اشرحه شوفوا الخيمه مو لها من فوق شكل مثلث طيب ومن تحت مثل الجدران اربعه بس مو جدران هذي من قماش ثقيل مره وكثير مصانع تصنعها الحين ويمكن تلقونها كثير ببها يعني الي راح لأبها راح يشوفها حنا ناخذ جهة وحده منها ونسوي غرفه صغيره ونحط فرشه داخلها وقزنا واغراضنا فيها حنا طبعا نطبخ على قز مو على حطب لان الحطب يسود اغراضنا ولا جدتي تحب اكل الي يطبخ على حطب تقول الذ مدري كيف المهم بدينا بفرش الفرشات فرشه للحريم وبينهم وبين الرجاجيل عشان ياخذون راحتهم سياره وفرشة للرجاجيل وحطينا ترامس القهوه والشاهي وجلسنا نتقهوى
منيره : بنات خلونا نقوم نتمشى
نوره : يلا
امي : لا تبعدون
ساره : ابشري
نوره : نجود مراح تجين معنا
نجود وهي تبتسم : بلحقكم بزين شاهي لليعال وبجيكم
رحنا نمشي ويوم بعدنا شوي من العيال قعدنا نركض ونتذكر أيامنا الأوله يوم كنا صغار
ساره : بنات تذكرون يوم جانا جدي الله يرحمه يوم كنا نلعب بالطين يا زين الذكريات
نوره : أي والله تصدقون يابنات مانسيت هذاك اليوم
منيره : اكيد مراح تنسينه تذكرين وش سوى فيك حمد
نوره : مالت عليك وانتي ما تذكرين إلا الشي الشين ولا عشان حمد داخل بالسالفة
ساره :ههههههههههههههههه تخيلي نوره حمد زوج منور
نوره : إلا قولي وش مصير اعيالهم وحده مرجوجه واحد قالب ثلج وش بيكونون
منيره : نعنبو داركم لا تسمعكم نجود زوجتوني من اخوها لا وبعد فكرتو بالعيال يعني شايلين همي عشان ما أعنس
نوره وساره : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
نوره : ابي اشوف عيالك خاطري اشوف اعيالك اكيد بيصيرون نعومين مثل امهم
منيره : الله يجييني حياتن طيبة بس ما ندري وش الله كاتب لنا
ساره : غيرو السالفه هذي نجود اقبلت علينا
نوره : خلونا نغني فيها
منيره : اقول انتي حافظة شي
نوره : لا والله من زمان عن الزواجات
ساره : اجل خلونا نقول وش ذكروني
منيره : مالت عليكم خلاص جت
نجود : السلام عليكم وش فيكم شكلكم تتطاقون
نوره : كنا نبي نغني فيك وكتشفنا ان حنا نسينا أغاني الطقاقات
نجود : هههههههههههههههه ازين وش تبون في الأغاني مفتاح لكل شر
منيره : أي والله وش رايكم نلعب
نجود : انا شلوني من القائمة
ساره : أي صح توك حامل في بداية الحمل ومانبي نخسره ولا نخسرك
نوره ومنيره : مبروووووووووك
نجود ببتسامة : الله يبارك فيكم
نوره : أي زين تجبين احد يلعب مع رغد شوفيها تلعب مع عزوز والرجال حاط عينه عليها
نجود : هههههههههههههههههه وين نلقى احسن من عزوز البنات منهبلين معه
نوره : اسكتي توه بالثانوي وبنات الجامعه رايحين وطي معه بسم الله عليه
ساره : نعنبو دارهم بزر وهم اكبر
منيره : بزر مو بزر اهم شي انه مزيون
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههه

كانت طلعتنا حلوه سوينا الغدا الشباب يشوون وحنا سوينا شوي رز وسلطات ويوم خلص الغدا قعدنا نلعب وسقنا السيارات و تمينا لليل وجلسنا حول النار وزينا حليب بالزنجبيل وقرص على الجمر مثل ما حنا متعودين ومردناه بالسمن والي يبي يرش عليه شوي سكر على كيفه كان الجو خيال لدرجه خفنا يمطر علينا كان يبي القمر ثم يختفي السحب باينه عشان القمر 15 والسما ملبده بالغيوم وبرد شوي كنا اذا تكلمنا يطلع دخان ونضحك نسينا همومنا جلسنا نضحك ومتسمرين على الضو بس خالي ابو سعد طلب نرجع خاف يمطر وحنا بعيد عن بيوتنا ومشينا وحنا مقررين ان شاءلله نرجع وجلس من الأربعاء للجمعة دخلنا بيتنا وسمعت رش خفيف عند دريشتي اقبلت عليها وطفيت الأنوار وفتحت الدريشه وهبت علي نسمة هوا حسيت برودة ورجعت قفلتها ورحت بعد ما طلعت منور الله يكرمكم من الحمام دخلت وتروشت وخلصت وجيت يمها
منور : الله حلو بيمطر ان شاءلله يوه برد
نوره : ان شاءلله
وجلست امشط شعري وجففه ولبست قميص قطني اورنج طالع شكل شعري الكستنائي معه خيال صح نسيت اعلمكم اني صبغت شعري لزمت على امي ان اصبغه صح سواده حلو بعد انا ابي لون بني فاتح ابي اغير احس اني غير المهم ستشورت شعري ولففته عشان ما يتعقد بكره جمعه ويمكن نعزم احد او يجينا احد خل شعري يكون ملفف وخذيت الحاف وندسيت بفراشي ابي الدفا وكنت تعبانه وابي ارقد
منيره : بتنامين
نوره : وش اسوي برد وراسي مصدع
منيره : حرام عليك تو الساعه عشر خلينا نسهر
نوره : اسمحيلي يا منيره فيني نوم مقدر
راحت مني منيرة وانا خلاص نمت ولا حسيت بروحي إلا على اذان الفجر قمت وصليت وقومت منيره ورجعت انوم لكن النوم جفى عيوني سمعت رش خفيف فتحت الدريشه وطليت بحيث محد يقدر يشوفني وقعدت اتفرج يوووه امطر بقوة البارح وانا ما دريت المهم خذيت شباصه ورفعت شعري على فوق كله ونزلت خصل على رقبتي وخذيت وشاح اورنج غامق ولفيت على اكتافي ونزلت تحت لقيت هدوء تام اكيد الكل نايم البارح في البر وتعبانين مشيت للمطبخ وسويت لي حليب وصامولي فيها بيض مقلي وشطه مثل ما احب وطلعت لقيت السور بارد ومنقع المويه بكل مكان واصوات العصافير تفتح النفس يالله اصواتها تجنن خاصه بالصباح صح فيه نسمة هوا بارده بس مشيت وانا شايلة صنيتي ورحت لخيمة الي فيها تلفزيون لقيت رشود نايم فيها ومتغطي حيل شكله بردان مره الحمدلله وشوله يجي هنا كله عشان التلفزيون خذيت الريموت وشغلت التلفزيون وطيت الصوت حطيته على ام بي سي توا وكملت اكلي خلصت دفيت الصنيه يالله برد تحمست مع الفلم وقربت من رشود
نوره : رشود قوم
قعد يتحرك شوي
المهم جريت الحاف وندسيت معه بالحاف وتلحفت جنبه وكملت الفلم لكن الرجال قام يتحرك ويسحب الحاف مني
نوره : لاحول انا بردانه قوم انت يا شعل النار يا روح ارقد داخل ليش تنوم هنا وحبيت اقهره وسحبت الحاف ولفيته علي بس انصدمت ان شعره طويل وهذا معطيني ظهره وجلس ناظرته صنمت مكاني اكيد فتحت عيوني على وسعهن و هو مثلي اشوفه كيف كانت عيونه مقفلة وكيف فتحهم مره يوم شافني قعد يطالعني وانا اطالعه تغير مره كابر احسه مره رجل ناضج حلو بشكل وله قوة غريبة حسيت برجفه وقفت حسيت بنفسي كنت قريبة منه مره كانت عيوني بعيونه لا وجالسه لاصقه فيه واسحب لحافه مدري شلون تكلمت ومدري كيف طلعت الكلمات مني لدرجه اشوف ابتسامة خفيفة على فمه انقهرت مدري ليش مابيه يبتسم
نوره : ليش نايم هنا وين بيتكم بالله عليكم هذا سؤال
عامر : البيت مقفل وبعدين هذا بيت زوجتي
نوره : ضحكتني
عامر : ليش نكته
نوره : زواجي منك اكبر نكته بحياتي
عامر : سمعت انك تبين تتطلقين
نوره : ياليت اكيد خالتي وصلت لك الخبر وياليت بدون شوشرة
عامر : اسمحيلي طلاق مراح اطلق استعدي اليوم تروحين معي اهلي بيجون اليوم
نوره : لو تموت لو على قطع رقبتي ما رحت معك
عامر : هههههههههههههههههههههه نشوف
قربت منه وانا ارتجف ورفعت اصبعي وهزيتها قدام عيونه : مو انت الي تتشرط لو تموت يا عامر لو اذبح عمري ما رحت معك وطلاق راح تطلق وبنشوف من الي بيمشي كلامه
زادت ابتسامته وضحك ضحكه خفيفه حسيت برجفه يوم سمعتها
عامر : اسمعي امي تحبك وتبيك ومستحيل اطلقك عشانها
لالا يانوره لا تصحين يعني يبيك عشان امه خلك قويه ركضت لغرفتي لا مابي ادخل غرفتي رقيت لسطح بالجو البارد وجلست اصيح اصيح الله ياخذك يا عامر قهرتني قهرتني يعني انا انسانه بلا مشاعر شايف مشاعري لعبه يعني فكرت في مشاعر امك وانا ما اهتميت لي تشوف يا انا يا أنت انت تحديت وبعلمك من نوره

ام الشباااااب
05-06-2008, 10:54 PM
الجزء الثالث عشر


منور : نوره ترى ازعجتيني اليوم الجمعه وانتي رايحه راده لا ومشغله النور وفاتحه الستاير
نوره : يا خبله الجو روعه وعندي لك خبر قومي
شالت الحاف منور من على راسها : وش المفاجأة
نوره : عامر رجع
منيره : بربك
نوره : قسم بالله
منيره : شفتيه
نوره : شفته ههههههههههههههههههههه شفته شوفه الله لا يوريك
منيره : قوليلي من الألف للباء
نوره : اوف وش اقولك موقف محرج وبنفس الوقت يقهر
علمت منيره الموقف كله لدرجة ما قدرت اكمل من كثر ضحكها يحقلك يامنور تضحكين مافي صدرك نار مثل الي تطبخ بصدري احسها احرقتني وبدى دخانها يظهر كيف كيف اقدر اوقف في وجهه خاصه وفي وجه الكل وش بقولهم وش ببرر اكيد اليوم بتصير حرب لكن يا ترى بخسر فيها او بكسب لكن قسم بالله ما اخليك تتهنى يا عامر كلمة خذها مني ورب البيت الي خلقني فقت من التفكير على صوت منيرة
منيرة : نوره اهلي مراح يرضون يخلونك تجلسين عندنا وش بيقولون الناس بيقولون اكيد فيها شي تزوجها وسافر ويوم رجع رفضت ترجع له هو رجال يشيل عيبة لكن انتي بنت والناس ما ترحم
حسيت اني مثل الجبل الشامخ الي جاه صاروخ وفجرة وانتثر اشلاء كل قطعه بمكان جلست على ركبي لا لا يا منيرة لا مراح ارضى انزل راس ابوي راس اخواني لكن عامر ما يستاهل اضحي بحياتي عشانه حتى اعتذار ما اعتذر لي شلون ما فكرت بهالتفكير شلون ما طرى علي انهم راح يفكرون الناس نفس تفكيرك يا منيرة بكيت ولأول مره بصوت مسموع قبل شوي تحديته قبل شوي تحديت حتى نفسي وكلام الناس هو الي عرقلني خلاني مثل السجين المقيد بأغلال ما يقدر يمشي بس يصرخ وهو بمكانه لااااااااااااااااااااااا الله لا يسامحك يا عامر مثل ما قيدتني مثل ما قهرتني مثل ما حرمتني الله ينتقم منك ما احب ادعي لكن اجبرتني ادعي عليك يآآآآآآآآآآآرب ارحمني يآآآآآآرب فرج لي مابيه هاني هان كرامتي وش أبي فيه
منيره : نوره بسم الله عليك هدي هدي لا تسوين بعمرك كذا راح تدمرين نفسك واجهيه خليك قوية مثل ما عرفتك لا تنهزمين وقفي بوجه الكل واعلني قرارك قدام ابوي قدام امي قدام عامر نفسه
مسحت دموعي إلي كأنها قطرات مطر مسحتها ابي اميز منيرة ابي اشوفها زين ابيها تنقذني ابي القى عندها حل خلاص تعبت احس حيلي تعب مالي خلق اكمل
منيره : اسمعي الحين انتي جهزي اغراضك وروحي معه بدون جدال لحد ما تاخذين اقل شي شهر تسكتين الناس ثم ارجعي علينا وبلغيه بقرارك خليك احسن منه قدام الكل
ناظرتها وانا امسح دموعي واشهق بعبرة مكتومة شقت حلقي شق : شلون شلون اناظره واعيش معه
منيرة : تحملي نكدي عليه نغصي عليه حياته طلعي قهر خمس سنوات بشهر
ابتسمت من بين دموعي : والله لوريه
منيرة : هو الحين تحت
نوره : أي موجود
منيرة :يالله وش تحترين تلبسي وتزيني وانزلي وانا بجهز اغراضك
رحت بسرعة وخذيت فوطتي ودخلت الله يعزكم الحمام تروشت وجلست يمكن ربع ساعة المويه الدافيه ريحتني وخلتني اركز بالي راح أسويه بعد ما خلصت طلعت والمنشفة على شعري وجففت جسمي وحطيت كريم مرطب على كامل جسمي ورميت الفوطه وجفتت شعري عشان ما امرض لبست الروب وجلست اشوف وش راح البس ناظرت دولابي وفي الأخير اعجبني تيور مهديته لي نجلا يوم راحت مع زوجها لجدة لون التنوره بيج شنل وعليها حزام عريض جلد نازل شوي لونه فوشي غامق وهاي نك فوشي بعد غامق وبعدين يجي جكيت مخصر بيج طلعتهم وخليتهم على السرير وطلعت البوت الفوشي حقه ودورت على كسسوار يناسب لقيت انسب شي عقد طويل شوي لولو فضي وابيض وحلق صغير مرة فضي وخاتم بارز شوي رتبت اغراضي وجلست استشور شعري والففه بالمكر الكهربائية طلع خيال ورحت وخذيت كريم اساس خفيف مره ومررته على وجهي وبودرة وحطيت شدو فوشي خفيف بعد ما احب اكثر المكياج وبلاشر وكحل اسود مره وخليت الروج اخر شي عشان ما اوسخ لبسي اذا لبسته طقيت ايدي براسي بيخرب شعري اذا لبست يالله ما عليه لبست بسرعة ونفضت شعري شوي لان لبسي هبطه شوي ولبست بسرعه الاكسسوار وكل شي يوه باقي الروج اخترت روج فوشي وغمقته عشان يبرز شفايفي بحكم انها مو كبيرة مرة حسيت بنشوة وانا اشوف شكلي رضيت عن نفسي وخذيت وردة صغيرة عندي لونها فوشي عباره عن كرستالة على شكل وردة وحطيتها بجهة الي فوق الاذن باقي العطر رشيت علي عطر الفواكه وكان بنكهة الفراولى عندي عطورات فرنسية كثيرة بس مدري ليش حبيت ارش علي من هذا يمكن لأني احب ريحة الفراولى وابيها تهدي اعصابي سمعت تصفير وراي
منور : ورب البيت راح يغمى عليه
نوره : يريحني ارتاح على الأقل من شيفته
منيره : هههههههههههههههه حرام عليك امه تبيه
نوره : هذاني ما دعيت عليه بس يغمى عليه ويفوق والله عشان امه وابوه ولا انا امنيتي اخلص عليه
منيرة : ههههههههههههههه يالله انزلي وروحي لهم اسمع صوت راشد وانا بجهز اغراضك
نوره : اوكي ادعيلي
منيره : ههههههههههههههههههههه توك من شوي مهزئته
نوره : حتى ولو يوه بسم الله لو تشوفين شكله طويل رزة مره هيبة
منيره : اقول شكلك اعجبتي فية
نوره : هه تعرفيني صريحة وما الف وادور واقولك عن تقريبا الي شفته يلا بروح
نزلت ومشيت حسيت ان دربي طويل شفت امي بالمطبخ ارتحت شوي عشان يقل العدد المتواجد بالخيمة مشيت ولقيت جدتي جالسة بالحوش بجهة فيها الشمس مثل ما قلت لكم قبل الشرقه مشيت لم الخيمة وانا اكلم نفسي ياربي شلون متزينة كذا وحنا بالصباح المفروض ما اسوي كذا يالله يا نورة مو معذبك إلا تأنيب الضمير دخلت وكل الأنظار علي ومن غبائي ما انتبهت للجزم الي عند باب الخيمة الله يعزكم كان فية الي ميزتهم عبد العزيز راشد عامر عرفته من طريقة صدمتة يوم شافني وعصبيته وسعد وسالم أي سالم بينهم ما حسيت بنفسي الا احد ما سكني بقوة ودافني على برى شفتوا الأنسان اذا انصدم وما عرف يتحرك لقيت نفسي مره مرصوصة على الجدار بالجهة الثانية من الحوش بالجهة الي احب اروح لها حسيت بنفس حار قوي يلفح وجهي وانا مغمضة احراج فشيلة كلهم ناظروني
..: انتي ما تشوفين
فتحت عيوني منصدمة لا مو معقولة فتحتها بقوة لدرجة اني حسيت بربكته من يده الي رصها بقوة
نوره : أي فك يدي
رجع يرصها بقوة : فكها الله ياخذك
اول مرة ادعي ما رحمني لو تموت مراح اخليك تشوف دمعتي رفعت عيوني وصبرت على الالم.... كانت نظراته لي لوووووم و عصبيه
..: جايه تشوفينه
ناظرته بستغراب : من اشوف
..: حبيب القلب
نوره : دفيته مدري شلون جتني القوة انتي وش تخربط
..: شفت نظراتك كلها مركزة عليه بلمتي
نوره : انا ما دريت ان فيه احد وبعدين
عامر قاطعني معصب: بس ولا كلمه يعني تبين تقنعيني ان كل الكشخة هذي عشاني
نوره : ههه ضحكتني وليش عشانك ومنو انت عشان تهمني
رجع يمسك يدي ويرص عليها : انا سجانك باخذك الحين ومال احد كلمة علي مراح احد يقول شي
نوره : انا بروح معك برضاي
حسيت بنظرته لي كأنه مستغرب
نوره : بروح معك مو عشان سواد عيونك بروح معك عشان نفسي محد يقدر يتكلم على اهلي بكلمة على ابوي واخواني لشهر بس
عامر : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
قهرني وصرت مثل عادتي اعض على شفتي التحتية بقوة لدرجة حسيت برودة يده على شفايفي ارحميها دفيت يدة وقعدت اتفل الله يعزكم مابية كارهته وكاره يدة ولمسته
نوره : ابعد عني
عامر : يعني لو سالم هو الي ماسكك اتوقع ما مانعتي
ما قدرت امسك نفسي ضربته كف على وجهة لدرجة انه بعد هو تفاجأة : انا اشرف منك
قعد يطالعني وانا ارجف مو خوف ارجف من العصبية
عامر : اسف
ماني مصدقة يعتذر هذا من وش مخلوق : مو مقبول وهذا بيزيد من رصيد الكره عندي الي كل يوم في زيادة
سكت وجلس يناظرني شوي
عامر : جهزي نفسك ابي امي وابوي اذا جو يشوفونا قدامهم
مشيت وخليته وراي وما حسيت الا به ما سكني من خصري صرخت : هيه وش تسوي
عامر : تبين تعيدين الحركه وتخلينهم يشوفونك اصبري امشي قدامك و أدخلك لمدخل البيت وانا انتظرك تحت لا تتأخرين
انقهرت : امش يا سي السيد قلتها بستهزاء
رحت فوق لقيت منور ما قصرت جمعت اغراضي بشنطتين كبار
نوره : الله يسعدك يارب
منيره : هاه ما قلتي لي وش صار
نوره : ينتظرني هو تحت متى ما فضيت جيت وقلت لك كل شي
لبست برقعي وعبايتي وطرحتي ونزلت تحت وانا اسحب شنطه ومنيرة تسحب شنطه اجعتني ايدي ثقيلة مره شكل منور خذت اغراضي كلها لقيت ضلاله عند الباب طليت عليه
نوره : تعال مقدر اشيل بروحي
منيره : اصبري نوره خليني اتخبا بغرف التلفزيون
جا عامر وشال الشنط الثنتين بيدينه حسدته على قوته انا ومنور تعبنا وهو مشاءلله عليه
جتني منور ركض : نوره تغيييييييييييير صاير شخصية
ناظرتها واشرت باصبعي على صدرها المهم هذا وطلعت لقيته داخل سيارة راشد مع ان المسافة مو بعيدة بس يمكن عشان الشنط معنا جلست معه
نوره : ما بلغت امي اني رحت معك
عامر وهو يلتفت على ورى ويرجع بالسيارة : عندهم خبر
كان الصمت عنوانا على طول وصلنا البيت نزل ونزل الشنط وانا دخلت قبلة لان معي مفاتيح البيت دخلت وقعدت استطلع على البيت مع اني حافظته بس مو حلو وخالتي ام عامر مو فيه مشيت بخطوات سريعه وطليت على جناح عامر الأول لقيته مفتوح ومبين انه مرتب مرة التفت عليه يوم سمعت صوته
عامر : آآه يا زين البيت
الحين يا نورة ابدي وشني حربك الحين نغصي عليه حياته رميت عبايتي واغراضي والتفت عليه واشرت بصبعي
نوره : لو سمحت هذي غرفتي بروحي وجناحي انا دورلك مكان ثاني تقعد فيه
عامر : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
انقهرت من ضحكه وضليت اناظره وانا محترقة من داخل
عامر : وهو يضحك تامرين امر ما طلبتي
ياربي هو ناوي يقهرني انا ابي اقهره قهرت نفسي دخلت الغرفة وقفلتها علي وخليته برى وقعدت ارتب اغراضي وكنت مندمجة بترتيبها وما حسيت الا بأذن الظهر
آآه ظهري انكسر فتحت الباب ورحت الله يعزكم لدورة المياه وتوضيت وخذيت شرشفي وصليت وجلست اسبح وستغفر وادعي ربي يفرج همي كان البيت هدوء طلعت ما لقيت احد على طول رحت للمطبخ وركبت قهوة وشاهي عشان اذا جا عمي وخالتي يلقونها قدامهم وجلست اسوي حلى الشيبان لا تضحكون فيه حلى خاص للشيبان ::::::
احب دايم اشتغل بالمطبخ يمكن لاني تعودت من يوم كنت صغيرة وجلست ادندن بصوت هادي وحزين
الروح في شوفك عليك اليوم ولهانه
والقلب يفرح فيك لا من شافتك عيني
القلب لعيون (الغلا) وعيون ( خلانه)
بنسى الزعل كله ولو بعدك معنيني
انت الوله والشوق وانت الحب سلطانه
يا بسمة ايامي هلا ياضحكة سنيني
من قال يا عمري عليك النفس زعلانه
اجرح وعذبني ما دام الجرح يرضيني
لبيه يا قلب ملكته وانت وجدانه
لبيه يا من هو عن همومي ينسيني
يا عمري الباقي ويا حبه وعنوانه
بيديك تجرحني ومن لمستك تشفيني
...: منو الي تتمنين تشوفينه
هنا نقزت من صوته : بسم الله
عامر : بسم الله عليك خوفتك
نوره : يعني بلحالي واسمع صوت يعني بالله عليك تبيني اضحك يعني
عامر : هههههههههههههه
مد يده يبي يذوق الحلا لكن ضربته وهو مغمس يدينه : لا تخربه اصبر لحد ما يجون
عامر يسوي نفسه طفل صغير وحسه مو لايق ابد : شوي بس شوي بس الله يخليتس
مدري ليش جتني الضحكه وشلون قاعد يترجى دخلته الثلاجة وجلست اجهز الصينية وهو جلس وقعد ياكل خياره : نوره مو جوعانة
نوره : لا ومنسده نفسي بعد
عامر : سبحان الله انا عكسك احس اني لو يجيني مندي الحين كليته بلحالي
نوره : أي مشفوح
عامر : هههههههههههههههههههههههههه حرام عليك ليش تحكمين علي وانتي ما تعرفيني
نوره : ههه زوجه لها خمس سنوات وداخله بالسادسة من تزوجت ما تعرف زوجها
حسيته سكت ما عاد تكلم زليت القهوه بالترمس وحطيتهم بالصنيه وناظرته مالقيته شكله طلع يعني زعل ياعله ما يرضى
رحت لغرفة الجلوس وحطيت الترامس والصينيه وصحون عشان الحلا ورحت لغرفتي عشان ابدل ابي البس شي مريح وقررت البس جلابية مصممتها وحده من زميلاتي بقسم الاقتصاد المنزلي تعرفت عليها بالجامعة هاديه وتخلي الواحد غصب عنه ينجذب لها ويسولف معها ومنها عرفت انها مبدعه وتصمم ببيتها تصاميم ومن باب التشجيع لها جيت بشتري منها لكن حلفت علي وعطتني اياها هدية كان لونها ذهبي ومديلها صيني وفيها قصب حمر خفيف مو كثير المهم مسحت الروج وخف مكياجي بعد ما توضيت وحبيت اكون طبيعية اكثر رفعت شعري مثل الصينين وحطيت بشعري هذي وش اسمها ياربي نفس عصايتهم المهم ماعلينا ما اعرف وش اسمها المهم انها مسكت شعري ولاني قاصة شعري فلازم ينزل خصل غصب وحطيت قلوس احمر بس ورشيت عطر مس ديور وطلعت لقيته قدامي شايل اكياس ابتسم
عامر : لو داري جبت من المطعم الصيني
ياربي يستخف دمه
عامر : تعالي ساعديني تراني ميت جوع
وانا ميته جوع بس اكابر : مابي اكله انت
عامر : براحتك اجل بس ترى ما يتعوض
جلس يفتح الاكياس وريحتهم شقت خشمي وشوي ابلع ريقي بس اكابر ما اقدر اروح له
مدري ليش طالعته كان ياكل بهدوء وسرحان بعالم ثاني مدري وش سرحان فيه لان واضح من طريقة تعقيدته لحواجبه غص وقعد يكح
عامر : الظاهر من عيونك بغيت اموت تعالي مراح ينفعك عنادك
نوره : ومن لاعب عليك وقال اني ميته على اكلك
عامر : لانك على فطورك من الصبح وبيض بعد امداك جعتي
قمت معصبة ومتنرفزه وطلعت برى للحديقتهم من جد خبله المفروض انا انكد عليه واقهره وصار العكس صار هو الي ينكد علي ويقهرني مع تفكيري الا فتحت الباب طالعت ولقيتهم عمي وخالتي ام عامر على طولت رحت لهم
نوره : هلا وغلا تو ما نور البيت
تفاجأو من وجودي
عمي : هلا وغلا بنوره نور البيت والله
حبيت خشمه ورحت لخالتي الي عرفت انها قعدت تدمع عيونها هنا هي سحبتني لها وجلست تضمني بقوة : الله يسعد قلبك يارب
...: لالا ما اسمح تاخذ الحب كله وانا وين اروح
التفت وشفته كيف نصدموا من وجوده راح لامه ضمها وقعد يبوس راسها ويبوس خشمها وخدودها ويدينها ورب البيت حتى صدرها وكتوفها كل مكان قاعد يبوس امه وهي تبكي وتضمه وتطالع وجه وتضمه مره ثانيه وتحبه مع رقبته وتشمه حسيت بالعبره من جد يا عامر انت قاسي لك خمس سنين من اهلك يا قو قلبك
ابو عامر : يا ام عامر خليني اسلم تراه ولدي بعد
ابتسمت على شكل عمي شلون فرحان بشوفة ولده
عامر راح لابوه وسوى نفس ما سوى مع امه لكن ابوه ضمه مره
ام عامر : شوي شوي عليه لا تخنقه
عامر : هههههههههههههههههههههه تغارين يمه
ام عامر وهي تعبت من الوقفة : عليك اغار واخاف حتى من روحك
عامر مسك امه وعنز لها لحد ما دخلها داخل
وانا رحت للمطبخ وجبت الحلا وبديت اقطعه وحطه بصحون واخذ التمر وحطه قدام عمي وخالتي لكن عامر سبقني واخذ الترمس وجلس يصب لبوه وامه
عامر : تغديتو يبة
ابو عامر : أي تغدينا عند محطه بين الرياض والقصيم
عامر : بالعافيه
صب لهم واخذ فنجال قهوه ومده لي وخذيته وطالعته وضحك وغمز بعينه لي
هنا انا ناضرته بنضرة ستخفاف وهو ما قصر مات ضحك
ام عامر : وش يضحكك يمه
عامر وهو يبتسم : مستانس يمه بشوفتكم
ام عامر : يعسى دوم
ابو عامر : من متى وانت هنا ما علمتنا عشان نجي
عامر : البارح تالي الليل وصلت وجيت وطقيت الباب محد فتح لي وطقيت الباب على بيت عمي ابو خالد وفتح لي راشد ورقدت عندهم ويوم اصبحت جيت هنا
ناظرني عمي وابتسم : الحمدلله الحين بيجي لبيتنا حس
ابتسمت له وحسيت بغصه بحلقي انا الحين كيف اقدر اوقف في وجه عامر وهله يتمنوني ويبوني بنتهم ياربي ساعدني
خالتي : الله يسلم يدينك يارب
نوره : بالعافيه
هنا عامر اخذ الملعقة وقعد يذوق من الحلا : امممممممممم يجنن تسلم يدينك
ما رديت عليه يقهرني يا ناس ودي اذبحه تغير عن اول شخصيته قبل غير شايف نفسه ويالله يكلم الواحد لكن الحين طول الوقت يبتسم ويضحك وينكت سبحان الله او يمكن انا ما اعرفه زين
عامر : اجنن صح
انتبهت على نفسي اني قاعدة اطالعه انحرجت بس ورب البيت ما اخليه يستانس
نوره : هه لا تصدق نفسك يا توم كروز
عامر وهو يساسرني : يهبا توم كروز الكافر يجي مثلي بالحلا والزين
نوره : هههههههههههههههههه ضحكت على اسلوبه غصب عني كيف تعابير وجهه وهو يقوله
عامر وهو مبتسم : يعسى دوم يارب هالضحكه ما تفارق شفاتك
عصبت وطالعت عمتي الي جالسه تتقهوى مع عمي ويسولفون ولا يطالعونا كانهم يبونا ناخذ راحتنا : واشرت عليهم عشانهم بس متحملة سخافتك وثقالت دمك بس
هنا شفت شلون انصدم وناظرني وسكت وقف وراح يم امه وجلس عند رجولها وحط راسه بحضنها وانا اطالعهم سمعت خالتي تقوله وهي تمسح على راسه : وش مضايقك اعرفك ما تقعد هالقعده الا اذا فيه شي مضايقك
عامر مد يدينه وطوق امه : ولا شي بس محتاجلك و اشتقت لك
وقفت ورحت لغرفتي شلت العصى الي بشعري ونفضت شعري ورميت نفسي على السرير حتى الحلا ما ذقته وحس بجوع لكن نفسي منسده ومتضايقة ما احب اضايق احد بس الي سواه فيني مو شوي وقفت وطفيت الانوار وقفلت الستاير ورجعت وتمددت ونمت
فتحت عيوني على صوت خالتي ام عامر
ام عامر : نوره
نوره بصوت مبحوح اثر النوم :هلا خالتي
ام عامر : صلي يمه العصر ترى اذن وراح عامر وابوه للمسجد
نوره : ان شاءلله
وقفت وحسيت بدوخه لاني جوعانه وعلى فطوري لكن ما هتميت رحت اتوضى ورجعت لقيت خالتي جالسه على السرير تنتظرني
ناظرتها كنت بتكلم بس سبقتني وقالت : صلي يمه قبل
صليت وجلست استغفر واسبح والتفت لقيت خالتي المرة الكبيرة بالعمر الي باين عليها من خلال معالم وجهها كانت لافه الشيله عليها والثوب الواسع الي له جيب من قدام ابتسمت وانا اشوفها ملامحها هدوءها نظرتها تخلي الواحد غصب يحبها ويحترمها جيت وجلست يمها وغصب عني مسكت يدها وبستها شي تلقائي بدون تصنع مني
خالتي ام عامر : الله يرضى عنك يا بنتي
نوره : تسلمين خالتي
خالتي : هاه يمه بشري يارب غيرتي رايتس
نوره : اسمحيلي يمه راي ما تغير بس انا رجعت مع عامر عشان محد يقدر يقول كلمه عن اهلي
شفتها نزلت راسها وهزته ورفعت عيونه ورب البيت هالانسانه تخليك تحس بمدى صغرك امامها رفعت عيونها لي : يمه نوره انا راح اكلمك وانسي ان عامر ولدي بكلمك على انك بنتي الي ربي ما رزقني بها تقدرين تردين حقك من عامر وانتي تضحكين وتقدرين تغلبين على الحزن الي سببع بقلبك بدون طلاق بدون ما تدمرين حياتك وتحملين لقب مطلقة عشان تصويرات انتي صورتيها في عقلك الحياة تعب الحياة ما تجي بالساهل يا ما بنات اعرسو بدون ما يعرفون الشخص الي قدامهم وابتدت حياتهم نكد وتغيرت بسبب التضحيات وانهم يفهمون بعض وعاشو بسعادة يعني يا بنتي لاتوقعين انك كل انسان متزوج سعيد لا بد انه تجي لحظات حزن ونكد الحياة تبي صبر وانتي لو تحكمين عقلك عرفتي تاخذين حقك منه وترى عامر قلبه مثل الثلج ببياضه وما يعرف يعبر عن الي جواته وانتي اخبر بحياتك بس ابي اوضح لك عشان ما تسوين شي تندمين عليه طول عمرك
وقفت وطلعت وجلست افكر بكلامها طلعت وراها لقيتها جالسه على فرشة برى بالحوش وقدامها القهوة والشاهي وجلست اسولف معها واضحك وهي تضحك معاي ولا عاد جابت لي طاري السالفه وعلمتني ان عامر وعمي عند اهلي يتقهون عندهم العصر اذن المغرب وانا وخالتي نسولف ونضحك وتعلمني يوم كانت صغيره وكيف تزوجها عمي وشلون كانت حياتهم بالقصيم
رحت اصلي وخالتي بعد ويوم خلصت رحت لمطبخ اسوي عشاء مع ان فيه شغاله بس انا خلاص تعودت اسوي كل شي بنفسي وتبون الحق احب اكل من طباخي ما احب شغل الشغالات اندمجت وانا اشتغل وادندن بنشوده

الأسى مني تمكن والحزن فيني دفين ... والليالي جرعتني همها واحزانها

دارت الدنيا علي وعشت بالدنيا حزين ... واشعلت في وسط روحي جمرها ونيرانها

اخفي احزاني عساها في جبيني ماتبين ... واكتم العبرهـ واشد خطامها وعنانها

حالتي تشكى على الله منجرح مثل السجين ... والسعاده في حياتي منهدم بنيانها

في حنايا الروح جرح وفي حناياها حنين ... والمدامع فوق خدي سيلت غدرانها
سمعت صوت وراي التفت ما لقيت احد كملت شغلي وطلعت لغرفتي عشان اتروش وغير ملابسي غيرت بسرعه ولبست جلابيه هاديه حقت بيت ما حبيت اتزين خليت نفسي طبيعيه و رحت وسمعت اصواتهم تجي من عند التلفزيون لقيت عمي وخالتي وعامر معهم كان ماسك ورقة ويكتب فيها ما اهتميت جيت وجلست جنب عمي وقالي
عمي : نوره بكره ترى مسوي عزيمة كبيرة بمناسبة رجوع عامر ونجاحه
حاولت اكون طبيعية : ابشر ولا يهمك يا عم الي تبي بنسويه
عمي : لا يابنتي كل شي بنجيبة من برى لا تعبين عمرك ماعليك الا قهوة الرجاجيل بس
نوره : وشوله ياعم تجيب من برى وانا ولله الحمد اعرف اسوي كل شي
عمي : ولو يا بنتي ما يرضيني اتعبك
بغيت احلف بس عمي لزم وسبقني
رحت اشوف العشا واطمئن عليه سمعت صوت لقيت عامر داخل وهو ساكت ويفتح الثلاجة ويقلب فيها وانا خلاص ميته جوع ما تغديت حتى الحلا ما كليته زين
جا وفتح غطا العشا وانا منقهره منه اصلن
نوره : لو سمحت لا تخرب عشاي
التفت علي وهو مبتسم : بالله عليك وانتي وشوله مسويته مو عشان ناكله
نوره : لا تفرح مسويته عشان عمي وخالتي
عامر : يكفيني انك مسويته عشانهم انا المستفيد الوحيد وهنا ضحك
وانا انقهرت: ما تتهنى فيه ان شاءلله
عامر : هههههههههههههههههههههههه اعوذب الله ما يجوز ما يجوز تدعين على مسلم
انقهرت وطلعت وانا ادخن عند خالتي وعمي وجا بعدي وهو مبتسم ويضحك ويسولف مع ابوه وانا منقهره بالله عليكم مو شي يقهر علموني فهموني ابي احد يرد علي

ام الشباااااب
05-06-2008, 10:55 PM
الجزء الرابع عشر

بعد ما خلصت العشا جهزته لهم وانا خلاص ميته جوع ما عاد اقدر استحمل جلست معاهم على السفره واكل بهدوء وما خلى من المدح من عمي وخالتي كنت منزلة راسي رفعت عيوني شفته يناظرني ويبتسم نزلت عيوني اووووف من زينك احس نفسي شبعت او يمكن انسدت وقفت
عمي : وين يا نوره خلصتي
نوره : الحمدلله شبعت يا عمي
رحت للمطبخ وناديت الشغاله ورحنا لقسم الرجال وقعدنا نظف عشان الغدا بكره المهم اندمجت بالشغل وما حسيت بالوقت كان شكلي مبهذل مره وتعبانه وسمعت صوت وراي
عامر : الله يعطيكم العافية
نوره : الله يعافيك
مشيت من جنبه و رحت وخليته واقف كان بين عليه متردد يبي يقولي شي بس وقفني صوته
عامر : نوره
التفت عليه : نعم
عامر : ترى بكره بيجونا ضيوف وبيباتون عندنا
مشيت ورديت عليه وانا امشي : الله يحيهم
مدري ليش توقعت انه بيقول شي غير هذا ما اهتميت اكثر رحت لغرفتي ولاني تعبانه تروشت من الغبار ونمت على طول

في الصباح ومثل ما احب دايم اصوات العصافير تجذبني قمت وانا احس بساعده احب اتفائل احب تكون حياتي غير رحت لدريشه وفتحتها بقوة ابي اسمع اصواتها كانت تغرد وتطير وتوقف على اعمدة الإنارة عجبني شكلها وغبطتها تقدر تطير وتروح لأي مكان يعجبها تبعد عن الأرض يا ما تمنيت ابعد عن الأرض بجسدي وروحي لا تضحكون تفكير خيالي شوي احب اسبح في الفضا اطير وسوي مثل هايدي وقعد على الضباب والغيوم احس احيانا بوحده شعور غريب ان شاءلله محد يحسه تنهدت وقفلت الدريشه ورحت وغسلت وجهي ولاني قمت الفجر وصليت الحمدلله قررت اروح افطر واشوف خالتي وعمي قاموا او لا رحت وسمعت اصواتهم لقيتهم فارشين برى وحاطين ترامس القهوه والشاهي والحليب قدامهم صبحت عليهم وحبيت روسهم وخذيت لي كاس حليب وقعدت اشربه وانا سرحانه
ام عامر : نوره
نوره : لبيه
ام عامر : نوره يمه ترى اختي بتجي وعيالها تذكرينهم بيحضرون الغدا ويمكن على صلاة المغرب يرحون لبيتهم
نوره : ما اذكر الا اختك يا خاله
ام عامر : بتجي بعيالها بندر و عبير وبشاير
نوره : مشاءلله عيالها كبار او توهم
ام عامر : لا مشاء الله عبير الكبيره ونفس عمرك تقريبا ويجي بندر اصغر منك بسنه واصغرهم بشاير بثاني ثانوي
نوره : الله يحيهم يالله خالتي بروح اسوي حلا للقهوة
ام عامر : يمه لا تعبين عمرك عامر قايم من الفجر وراح يحجز للذبايح والحلا للرجال والحريم وللغدا بعد يعني ماعليك الا تتجهزين و تسوين قهوه وشاهي
نوره : والله ودي انا اسوي حلا بيت احسن وحلا سفره
ام عامر : ماعليه يمه يبي يريحك
رحت لغرفتي وشفت الفساتين ياربي برد مقدر البس فستان مافيه الا اختار لبس دافي شوي ومافيه الا تيورات خذيت تيور شتوي كروهات تركواز و صفر فاتح على ببيج وبلوزته بيج صوف ساده لها فتحه كبيره ولاصقه مره والتنوره مثل ما قلت وطبعا ملحقاته عقد على شكل ورده تركواز تربط في العنق وينزل منها كرستال دقيق مره لاخر الصدر وحلق صغير على شكل وردة لونه تركواز وسواره وخاتم حطيت مكياج وكثرته شوي اول مره التقي بهلهم وابي اكون مميزة وحطيت شدو دمج اصفر و تركواز وكحل تركواز كنت ابي البس عدسات بس تذكرت اني لازم اشتغل بالمطبخ واخاف تسيح في عيوني وانعمي ماعليه عيوني ما تحتاج عدسات وحده واثقه :) المهم كملت مكياجي يمكن خذى مني نص ساعه وشعري لففته وبينت قصته طلعت لخالتي وطبعا قعدت تمدح بشكلي ستغربت اليوم ما شفت عامر ما هتميت مره رحت للمطبخ وقعدت اعبي ترامس للحريم والرجاجيل اسوي في البريق وبعدين ازلها بدلال تو الوقت بدري رحت لخالتي
خالتي ام عامر :يمه ترا ما قلت لهلك شي على علم الرجاجيل اتصلي عليهم واكدي يجون وقولي لهم يعلمون خوالك
نوره : ابشري ياخاله
رحت وتصلت وردت علي امي وقلت لها مثل ما وصتني خالتي سمعت صوت عامر ورحت امشي لهم شفته جالس ومنزل راسه وحاط يدينه على شعره ويفرك راسه مبين عليه التعب قعدت اطالعه مدري ليش بس قعدت اطالعه وانتبهت عليه يوم رفع راسه وناظرني جلس شوي يطالعني وقام واقف وجا من جنبي ولا قال ولا كلمة حسيت بقهر مدري ليش كأني انتظر منه تعليق على شكلي لكن الي شفته منه تجاهل تجاهلني وراح يعني انا ميته عليك مالت على ذا الوجه عصبت مره وجلست وقعدت احرك رجولي بتوتر وسمعت صوت الجرس عرفت انه يمكن وصلوا وفعلا طلع توقعي صح سمعت اصواتهم تقرب مدري ادخل داخل او انتظرهم بس معهم صوت رجال اكيد ولدها بيدخل مشيت بسرعه ومن سرعتي ما نتبهت لعامر وهو جاي صقعت فيه
نوره : أي
عامر وهو معصب شوي : فتحي عيونك ما تشوفين
جيت بنطق بقول انت الي فتح بس راح وخلاني هذا وش فيه ليش معصب كأني ما كله حلاله في ستين داهية منو الي له الحق يعصب قعدت اسمع اصواتهم وضحكهم ما دريت وش اسوي البس برقعي وجلالي و جيهم او اقعد بمكاني لحد ما يروح الرجال للمجلس صراحه حسيت اني غريبة بينهم رحت لغرفتي وقعدت فيها احس بضيقه فضيعه موقعي هنا غلط بغلط انا ما اطيقه ومابيه وهو مدري وش حياته كل شوي حال زفرت بقوة احسها طالعه من قلبي وشقت حلقي تنهيده طالعه بقوة ياربي ليتني ما عرفتك يا عامر سمعت صوت خالتي تناديني طلعت من غرفتي لقيت خالتي قدامي
خالتي : نوره تعالي يمه ليش ررحتي
نوره : سمعت صوت رجال
خالتي : هذا بندر الله يصلحه دخل وما رضى يطلع الا ما سحبه عامر معه للمجلس يبيك تاخذين راحتك
نوره : يالله بطلع معك
طلعت وشفت خالة عامر وبناتها جالسين ابتسمت وحده منهم ومبين عليها الصغيرة لكن الكبيرة تناظرني بصمت ما عرفت وش سر هالنظرات جيت وحبيت راس اخت خالتي ام بندر وقفوا البنات وسلمت عليهم
انا بشاير وهذي عبير وانتي نوره ههههههههههههههههه
ضحكت معها وطالعت عبير الي صامته ولا قالت ولا كلمه بس تبون الجد ياربي جمال جمال لا عبير ولا بشاير يوووووه مشاءلله ما عمري شفت في جمالهم غريبة وعيمر ما خذا منهم استحيت وانا اطالعهم رحت للمطبخ ولقيت اكياس الحلا والشغاله قاعده ترتبهم خذيت صينيه و جبت القهوه وحطيتها عندهم ورجعت للمطبخ لان الشغاله قالت لي ان عامر جا وطلب منها تسوي القهوه للرجاجيل غريبة ما طلبني اسويها بطقاق الي يطق راسه المهم جلست اصلح صينية الرجاجيل وقهوتهم دخل بدفاشه شوي
عامر :سونا خلاص قهوه
ياناس احد يقولي هذا متجاهلني ما يناظرني ما هتميت له شفته ما طالع فيني جيت امشي واطلع خل سونا تنفعه لكن سحبني من يدي لحد ما صقعت فيه
نوره : أي انت وش خير ان شاءلله
عامر :ولا كلمه بندر برى ولا تبينه يشوفك
اوف الله يطولك يا روح رجعت وجلست وحطيت يدي على خدي وقعدت اتأفف بصوت عالي ابي انكد عليه
عامر : ترى ازعجتيني
نوره : اشوى ان عندك دم متى تروح بتخليني اخيس بالمطبخ
عامر : ليه خايفه على جمالك خيسي فيه ما طول عمرك خايسه فيه
هنا خلاص مقدرت اتكلم انا الي دايم تجي الكلمات مثل المطر ليش ما رضت ولا كلمه تطلع نزلت راسي مقدرت ارفع راسي انا يقول عني كذا من اهو عشان يقول عني حاولت اهدي اعصابي اهدي نفسي ناظرته لقيته يلعب بمفاتيح بيده وما اهتم انه جرحني جيت بتكلم لكن فضلت الصمت تحملي يا نوره كلها شهر وراح ترجعين لهلك حاولي تسيطرين على نفسك كان جو المطبخ هدوء غير طبيعي اخذ القهوه وطلع وانا طلعت نكد علي الله ينكد عليه صرت ادعي بكثرة من عرفته
بشاير : تعالي نوره شوفي امي وخالتي وش يقولون
حاولت اكون طبيعيه وابتسم واجاريهم وانا انحرق من داخل
نوره ببتسامة : وش يقولون
بشاير : اسمعي طال عمرك خالتي تعلمنا بسالفه عنهم يوم كانوا صغار وامي تحتج تقول انا الي راعبة السالفه مو انتي تعالي حلي الاشكال
نوره : ههههههههههههههههههه العمر له دور اكيد نسو
ام بندر : افا يا نوره تقولينها في وجيهنا
نوره : محشومه يا خالتي بس
ام بندر ببتسامه : لا بس ولا شي وش تبين بعد تقولين
بشاير : ههههههههههههههههههههههههه جبتك يا عبد المعين تعين اثرك يا عبد المعين تبي منعان
نوره : هههههههههههههههههههه اول شي اعرفي قولي المثل زين
بشاير : ههههههه مو لازم اهم شي المعنى وصل
بشاير دمها خفيف حسيت براحه شوي حسيت بجو بيتنا لكن عبير صامته وتناظرنا ما يندرى وش وراها ودي اجذب معها سالفه بس ما حبيت ابدا قلت الايام بينا لابد ان اعرفها زين لكن مشاءلله عليهم جمال بسم الله عليهم مشاءلله معقولة كل بنات القصيم كذا دخلت علينا امي وجدتي والبنات منور وسارونه حتى جدتي من امي جات وعمتي الي تفاجات يوم شفتها معقولة سالم جا وبدت اتذكر يوم يقولي ما جالي وقت افكر بكلامه وش دراه عن حبي لسالم وش دراه ان سالم يحبني معقولة عامر يدري بشي ما حولت اتعب نفسي ما همني يدري او ما يدري اهم شي انفذ الي ابي وبس شفت كيف منور اندمجت مع بشاير وسارونه جالسه جنب عبير وتسولف معها ضحكت ومسكت ضحكتي سارونه غصب تخلي الاطرم يحكي رجعت للمطبخ وجو البنات وساعدوني في توزيع الحلا على الحريم وترتيبه ودينا للرجاجيل والحمدلله كل شوي عزوز هو الي يجي افتكيت من شوفت عويمر لكن الي موتني ضحك بشاير شافت عبد العزيز انهبلت
بشاير : شوفي يا نوره انا انسانه صريحه وقدر الجمال اخوك عليه جمال غير طبيعي ياربي وهدوء شوفي من الحين تراه محجوز
نوره : ههههههههههههههههههههههههههههه
منور : اخذيه هديه ورشود معه نسخه مجاني
نوره : هههههههههههههههههههه مت ضحك يوم شفت سارونه ضربتها
سارونه : خلاص رشود صار ملك محد يقدر يتعدى عليه
بشاير : اوه اوه ليكون البيه رشود خطيبك
نوره : اقول احترمو اخواني ترى اساميهم راشد وعبد العزيز وشوله رشود وعزوز
منور : الظاهر لدفنه وحنا ناديهم رشود وعزوز وصراحه انا انسانه سريعه بوقت سريع ما احب اقعد اطول السالفه وهي قصيره عزوز بسرعه رشود بسرعه يعني ارمي حروف وصغري وامشي
انتي يا اختي ما تشوفين الاختراعات بدو يصغرون ومشاءلله الارباح بالملاييين
بشاير : هههههههههههههههههههه يصغرون بالاجهزة مو الاوادم
منور : كلنا اجهزة متحركه لكن حنا احرار وتلك الاجهزة عبيد في ايدي المستهلكين
سارونه : ههههههههههههههههه اقول يا منور ما كنا تطورنا شوي
منور : يا اختي محد عطاني فرصه من زمان اقول عطو سداح فرصه
بشاير :هههههههههههههههههههه ترى سداح كلب الله يعزكم عند خالي بالقصيم
نوره : هههههههههههههههههههههههههههههه اقول منور ليتك ساكته
منور : ماعليه ما عليه جل من ينسى
ساره : اقول الفيوز بدت تضرب وتجي امثال بالغلط وانا اقول الوم صايره مثقفه اثاري مخك معطوب وجايه التماس وبدى يضرب
منيره : اقول خلي عني السوالف يا سارونه اسمعي يا بشاير ترى مهر اخوي غالي
بشاير : اقول من قال بعرس عليه انا بس ابي اتكشخ بوه عند اهل القصيم بس
منور : اقول مناك بس صار اخوي عارض ازياء
نوره وسارونه : ههههههههههههههههههههههههه
سمعنا صوت رجال كل البنات دخلوا الا انا وقفت دريت انه عامر نزلت راسي راح اتجاله تمام دخل وانا اشوف تحركاته فتح درج واخذ منه غرض وقعدت اطالع وش يسوي لقيت معه المدخن ويحط الفحم فيه وينفخه ويطلع منه شرار وقرب شوي مني وجلس ينفخ حست انه قاصد يبي الشرار يجي عندي لكن انا وقفت وابعدت شوي عنه غريب هالانسان كل شوي بحال رفعت عيوني لقيته يطالعني ومبتسم يوم ناظرته نزل عيونه واخذ العود وطلع ملامح وجهي جامده بدون أي تعبير وصلوا اخواني راشد وعبد العزيز وعامر وجلسوا ياخذون الاغراض ويرتبون الغدا بالمقلط والفواكه و حلا السفره كنت اتفرج عليهم وساعدهم بس هم الي يبون يرتبونه لهم طريقة خاصه جلست اتفرج عليهم ويضحك علي راشد وانا ابتسم له ابي ابين طبيعيه لكن اذا قلت لكم ان قلبي ينزف واحسه يدمع يمكن محد يصدقني او راح يضحك على تعبيري لكن محد جرب الي جربته احس قلبي ينزف وكانه ينعصر عصر يضحك كع اخواني واشوف كيف راشد يلعب معه ويدفون بعض ويضحكون وبعد عزوز كلهم يحبونه ومندمجين معه بس انا الي اشوفه غيرهم كنت ساهيه وافكر بحياتي وما حسيت بهم اثاريهم ينادوني ما حسيت الا بواحد احاط يدينه ورى ظهري ويسحبني معه كنت سرحانه لكن رفعت عيوني له حسيت برجفه وبعدت عنه ناظرني
عامر : هه لا تحسبيني ميت عليك انا ابيك تبعدين الرجاجيل بيدخلون وانتي مسمره ما رحتي لا وسرحانه
حسيت بقهر رفعت عيوني له : سرحانه زعلانه فرحانه مالك شغل
عامر : ههه ومن قال اني مهتم
نوره : واضح
عامر : اقول روحي من وجه الباب بس واهتمي بعبير
رفعت عيوني له وش دخل عبير كان هذا حواري داخلي لكن شفت علامات وجه الي تغيرت وقعد يضحك بقوة بعد وانا يمكن دخنت على باله يعني غيرانه عليه يتهنى ياخذها ويروح صح ليش ما قلت له اخذها وتهنى بها لكن صك الباب ملحوقة راح اقوله يعني على باله مقدر
رجعت وبديت ارتب اغراض الحريم وانادي البنات يساعدوني المهم رتبت غداهم وقاموا على الغداء ودريت ان راشد عزم عامر وان الليلة عند اهلي عشا ولازم اروح اساعدهم امي خلاص ما عاد تقدر تطول وهي واقفة بالمطبخ
تقريبا خلصوا الرجاجيل وبدى يرحون ناديت شغالتنا وسونا وخليتهم ينظفون وانا والبنات اهتمينا بالغداء حق الحريم ومواعين القهوه والشاهي وتكاتفنا وخلصنا كل شي بنجاز طبعا اهل القصيم ما راح يطولون المغرب بيرحون حاولنا فيهم يقعدون للعشا وانا حسيت اني لازم اروح للهلي واخليهم ياخذون راحتهم طلعت انا وسارونه ومنيره نمشي في الشارع ونسولف ما خذينا الا حصى صغيرة تجي تحت رجولنا
سارونه : لا تلتفتون وسرعو بالمشي
وبدينا فعلا نسرع لكن الشخص الي ورانا بدى يسرع وسمعنا صوت ركض ومو شخص بس يمكن اكثر من شخص منور المطفوقة اربشتنا
منور : يمممممممممممممممه
وقعدنا نركض لكن وقفنا غصب يوم سمعنا اصوات الضحك التفتنا وقربوا منا طلع عبد العزيز وراشد بدت سارونه تقرب مني على بالها تستحي
راشد : مطافيق تركضون كذا بالشارع
منور : حسبي الله عليكم طيرتو اعقولنا
عبد العزيز : انتي يا منور هانم مني لك ان الحرايم يشوفك بينحاش مراح يخطفك
سارونه : ههههههههههههههههههههه
عزوز : اوش اوش سارونه ضحكت اخيرا سمعنا صوتها
راشد : اقول احترم نفسك ولا تتكلم على حرمتي
انا مت من الضحك والتعب سارونه تقرصني وانا اتحمل
منور : سبحانك يارب من قبل دايم طقاق والحين بدى غزل
نوره وعزوز : هههههههههههههههههه
ركضت جنب عزوز ابي ابعد عن سارونه عذبتني بتقبيصها لي التفت عليها راشد وهي نزلت راسها
راشد وهو مبتسم : يا الي ما تستحون رحتو وخلتوها ورب البيت لو هي ملكي الحين ومتملك عليها لاخذها معي وخليكم تعضون اصابع الندم
نوره : يا بابا خطيبتك عذبتني كل شوي تقرصني
شهقت سارونه وهنا راشد مات ضحك وخلاص وصلنا البيت وبدينا ركض فوق للدرج وبدت هواش بالغرفه ساره ترمي علينا مخده وحنا نرمي عليها مخده لحد ما سمعنا ضرب على باب غرفتنا فتحت منور الباب وساره تغطت زين
راشد : نوره نسيت اسئلك ليش جيتي معنا وعندكم ضيوف
نوره : وش اسوي ابيهم ياخذون راحتهم
راشد : ترى سمعت ان عندهم بنات مزايين
نوره : يتهنى فيهم
منيره وسارونه : هههههههههههههههههههههههه
نوره : او اقول وش رايك تاخذ وحده منهم
راشد ناظر ساره : لا انا يكفيني القمر مابي انجوم
منور : اوف اوف اقول يابو الشباب ارحم البنيه وروح
راشد : ههههههههههههههههههههههه
طلع راشد وجلسنا نسولف المهم نزلنا تحت نجهز للعشا البنات اصروا يزينون حلا سفره وكل وحده سوت صينيتين وكل وحده قعدت تبدع طبعا حنا ما نجيب شي من برى اهلي حتى اكلهم هم الي يسونه وصلحنا قرصان وايدام وسلطات وجلسنا بالخيمه الي برى نحتري متى يجبون الذبايح عشان نسويها وكلنا سوالف وضحك حسيت براحه بين اهلي ما ودي اروح لبيت خالتي ام عامر احس مكاني هناك غلط لكن غصب عني لازم اتحمل سمعنا صوت خواني واكيد جابوا الذبايح طلعنا وسمعنا اذان العصر ورحنا وطلعنا القز الكبير الي يطبخ فيه الذبيحه وعبيناه مويه وغسلنا الذبايح وحطيناها فيها خلينا شكلها ساجده في المويه وهي توها ما فارت عشان اذا فارت تنتفخ ويجي شلكها حلو ولعنا عليها النار وقعدنا سوالف وضحك لحد ما فار المويه وحطينا البصل والفلفل والدارسين واليمون الاسود والملح وشوي كمون وشوي بهارت تعطي طعم ومانبي نكثرها لانا نبي الرز ابيض وقتنا بما انها ذبيحتين والذابيح وسط مو كبار بالحجم فالوقت ساعه ونص عشان ما تستوي مره وطبعا ملحقات الذبيحه معها الروس لابد انها تطبخ وعشان الراس يحط تحت الفطح للضيف هذا الي ما يعرفون العادات معلومه لهم :) ورحنا ونقعنا الرز ترى شغل الذبايح عادي مو متعب وحلو يعني لا تتوقعون انا خترعنا الذره بس هذي عاداتنا وحنا إلى الآن متمسكين فيها بعد ما صلينا العصر وقدرنا يطبخ ومنور تسوي صينيه حقت الرجاجيل والحريم وانا وسارونه عند القز الكبير ونسولف سمعنا اصوات درينا ان جدتي وامي في الخيمه وعندهم عمتي صيته نادينا عزوز نبي ندري عندهم رجاجيل او نروح نجلس عندهم
وما طلع عندهم احد رحت انا وسارونه وشفنا عزوز يسوي القهوه كنا حاطين بالخيمة مكان يسون فيه القوه والشاهي جلسنا ضحك وسوالف وتعليق على عزوز ورحت جنبه وخذيت فناجيل وبيالات ومقداع حق التمر وعبيته وسويت الصينيه وفرشت سفرة وحطيت الاغراض عليهم وجاب عزوز الدله وسمعنا صوت تحنح عند الباب وطل عبد العزيز وعلمنا ان عمي ابو عامر وعامر عند الباب قمزت سارونه وراحت وانا جلست بس ناظرت بلبسي على جلابية لاني انا متوليه الذبايح ما هتميت قعدت دخل عمي وعامر رفعت عيوني اطالعهم كان فيه ابتسامه على وجه حب راس امي وجدتي وجلس جنب امي وقاعد يسولف ويضحك معها كان ودي ادري وش يقولها لكن ما قدرت اتكلم جا راشد وجلس جنبي : تخلين ساره بلحالها برى
نوره : ههههههههههههه الله وش كل هالاهتمام
دفني راشد لعب الشباب دفش معي انتو ما يعرفون يمزحون بدون ما يمدون ايديهم
عامر : لو سمحت لا تمد يدك على حرمتي
رفعت عيوني وانا منقهره قال حرمتي قال شفته شلون ابتسم لي وقلبها ضحكه يا ناس هالانسان مو طبيعي ورب البيت كل شوي بحال
راشد : ابد اخذها ما نبيها
ابو عامر : لا يا رويشد ترى نوره غاليها عندنا
نوره : فديتك يا عمي محد عارف قيمتي غيرك
راشد : اقول نوره يلا روحي لساره
نوره : لا حول بروح
راشد وعلى صوته : او مو قادره تفارقين رجلك
فشلني راشد رفعت عيوني لعامر كان يبتسم لي نزلت عيوني وطلعت
حسبي الله عليك يا رويشد فشلتني اوريك مشيت لقيت ساره جنب القز وتلعب بصابعها
نوره : الحلو سارح في ايه
ساروه ببتسامه : ولا شي
نوره : يا عمري قولي لي وش سارحه فيه اكيد رويشد لانه قالي روح لها قاعده بروحها
ابتسمت ساره ونزلت راسها
نوره : يعني اسرار اوكي بدينا نخبي
جتنا الزقة الاصليه منور دومها تخرب
منور : اقول وش رايكم اسوي قهوة الحريم الحين وحطها بترامس
نوره : راح تبرد والحريم مراح يجون الا من العشا ورى
منور : صراحه الحريم بلشه
ساره : هههههههههههههههههههههه كله عشان قهوه
منور : وش اسوي ابي افتك اسويها من الحين وارتاح
انشغلنا ورحنا بعد ما طفينا اللحم وستوا رحت لبيتي هناك عشان البس وجيهم دخلت غرفتي على اذان المغرب وتروشت وبديت اللبس وحط مكياج مالقيت احد قدامي اتوقع راحو لبيتهم جلست اتزين ودندن مثل عادتي سمعت طق على بابي رحت وفتحت الباب انصدمت انه عامر كان محرج ويحك راسه يبي يقولي شي لكن متردد
ما حبيت أتكلم مستانسه على إحراجه أبي أشوف وش يبي : نوره ممكن استخدم حمامك أبي اتروش ومافي حمامي ما حار
ابتسمت غصب عني وهنا هو ضحك اشرت بيدي له ودخلت اكمل مكياجي ولبسي طلع وانا خلاص بطلع من الغرفة وعبايتي بيدي وصار يحرك شعره والمويه تجيني
نوره : لالا بتخرب كشختي
عامر : أحسن وهذا الي ابيه
نوره : أي انت الود ودك تقتلني
عامر : هههههههههههه وفك الناس من شرك
نوره : يا سلام انا الي شر
عامر : شر يمشي على الأرض الكل مفتون فيه
انحرجت رفعت عيوني له
عامر : هههههههههههههههههههههههه
اسرعت ومشيت وخليته
عامر : لحظة تبين تمشين بالشارع خليني اوصلك
معه حق انا متزينه بس بقهره شوي
نوره : مراح انتظرك لحد ما تلبس بروح لهلي محتاجين لي
عامر : عتبي برى عتبة البيت وتشوفين شي ما يجوز لك
نوره : سبحان الله البدوي مهما راح وصل وتعلم يرجع بدوي
عامر : ههههههههههه حدك عاد وبعدين يا قلب امك هذا اول شي من ناحية الدين حرام والعادات عيب انك تروحين بلحالك بدون محرم
نوره : هه
رحت وخليته ذكرني انه رابط اسمه بسمي خالتي شكلها راحت من زمان جلست احتريه
عامر : يالله مشينا
رفعت عيوني له : ابتسم اجنن صح
نوره : جمال الشكل مو مهم اهم شي روح الشخص
عامر : ههههههههههه انا روحي وشكلي يجنون
نوره : اقول مشينا ما احب الي يمدح عمره
عامر : ههههههههههههههه هذا والله كلام عبير بنت خالتي
جتني الفرصه : الله يهنيك يارب عساك على القوة
عامر : خلاص لا تزعلين اذا جبتها وعاشت بينا
نوره : يعني على بالك تبيني طول العمر اعيش معك
عامر : والله على حسب توقعاتي انا الي راح احدد متى مابيك ومتى ما اسرحك
انقهرت ومشيت قبله : لعبه انا فيدك
عامر: هههههههههههه اصبري خليني امشي معك
نوره : انت شخص يرفع الضغط لو اتم اسولف معك بيجي الضغط
عامر : بسم الله عليك
حسيت بحساس غريب صوته وهو يقولها غير دخلت البيت وما حبيت مشاعري تتغير ولا حبيت اخلي لنفسي مجال افكر وتغير

ام الشباااااب
05-06-2008, 10:57 PM
الجزء الخامس عشر



بدى اسبوعنا وانا صرت اروح واجي من الجامعه مع عامر الي رفض اني اروح مع السواق ويبي يوصلني بنفسه مدري ليش هو يبي يسوي كذا يا عشان يقنع اهلي بأنه طيب واذا رحت لهم اصير ظالمته ما همني الموضوع مره بس كان مشغول يالله يجي له وقت عشان يوديني كان مقدم اوراقة ومشاءلله شهادته تأهله يقدم على أي وظيفة يبيها على فكره راشد تملك على ساره وما سو شي بس تملك بدون حفله ولا شي ما غير تملك عليها وبس اهلها وهلي قالوا ماله داعي حفلات نخليها حفلة زواج احسن وقرر يرحون أهلي يخيمون من الأربعاء للجمعه لكن سمعت من خالتي ام عامر انهم يبون يرحون للقصيم بندر ولد خالة عامر عازمة بمناسبة التخرج وطبعا بما أني قدام العالم زوجته لازم اروح معهم تضايقت صح بشاير اخلاقها شي بس عبير ما حبيتها ابد او ما ارتحت لها ولا خذيت ولا عطيت معها بالسوالف الله يعيني يارب وبعدين خاطري أخيم مع أهلي روحة البر في خاطري ويجي هالعامر وينكد علي اووف ياربي الله يعيني ويصبرني ابي حل يسهل علي تركه بهدوء أكلم خالد وقولة على كل شي او وش اسوي ياربي راح يشوفون الموضوع بنظرة غير يالله يفرجها رب السموات
مشيت سمعت صوتهم مثل العادة بالحوش كان وقت العصر وهالوقت دايم عامر برى لكن اليوم سمعت صوته عرفت انه موجود قربت منهم
ابو عامر : هلا والله ومرحبا بالي أقبلت يالله حيها
نوره بابتسامه : الله يبقيك السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
ام عامر : هاه يمه تجهزتي ترى بكره بنروح للقصيم
نوره : ان شاءلله يا خاله بتنامون هناك
عامر : اكيد اجل نفوت روحة القصيم كم لي ما شفتها
رفعت عيوني له منقهره او بالأحرى كبدي لايعه منه يكفي اني بروح غصب عني
شفت ملامح وجه تغيرت يوم طالعته ما همني يكفي ان حرمت نفسي من اشياء احبها ويكفي ان حياتي يسيرها على كيفه وربي الي خلقني لأرد كرامتي حتى لو اعتبرو اهلي هالموضوع تافه لأكبره ولا اخليه يمشي بسهولة
ابو عامر بصوت حنون : وين سرحتي فيه يبه
ابتسمت : افكر
ابو عامر : وش تفكرين فيه
نوره : افكر في الدنيا عمرها ما صفت لحد
ابو عامر : يابنتي توك بالعشرينات وتفكرين اجل الشايب الي قدامك وش الي شيب براسه الا الهم والتفكير ريحي عمرك وما يجي الانسان الا ما كتب له
نوره : والنعم بالله
عامر : اقول يبه انت بتاخذ سيارتك معك ولا اطلع الجمس نروح عليه جماعة
ابو عامر : لا يبه انا بخلي السواق يسوق بي انا وامك والشغالة وانت مع نوره عشان تاخذون راحتكم
لا لا لاااااا مصيبة بعد طول الطريق انا وهو الله يعيني شفته وقف مدري يعني متكدر عشاني بروح معك انا بعد مابي اشوف خلقتك طلع وانا رحت داخل اجهز اغراضي وبما اني راح انام لابد اخذ احتياطي ياربي وش راح يكون طريقتهم وهل بنبات عند خالته او بياخذون شقة والله مدري وش ناوين عليه
\
/
\
بعد صلاة الفجر وكان اليوم الأربعاء وبما إنا رايحين فغبت من الجامعة جهزت القهوة عشان الطريق وحسبت حساب انها سيارتين وسويت ترامس قهوه ثنتين وشاهي ثنتين كنت آخر من ركب كنت احاول اتأخر مالي خلق اروح مع عامر بس هذا يحتاج مني صبر راح البسه ومراح أعطيه وجه
جيته وشفته مرجع راسه على ورى ومغمض عيونه ومالبس شماغ شكله يبين انه تعبان ركبت وسكرت الباب ولا مشى ولا شي سكت وما حبيت اقول شي بكيفه مشى عمي قبلنا وهو على وضعه لكنه فتح عيونه و التفت علي وطالعني بعيونه خفت من نظراته عيونه مبين انه ما ذاق النوم ومبين انه معصب
عامر وهو معصب : بقيتي شي بالعطر الظاهر متروشه به
سفهته ما رديت عليه مد يده ومسكني من ذراعي: انا اكلم نفسي ولا وش شايفتني عندك
تميت ساكته مراح ارد عليك مراح احرق اعصابي عشانك يكفي حرقة لكن المجنون انقهر وداس على البنزين ومشى بسرعه ورب البيت تقولون في القطار السريع الي سرعة 100 حصان مدري كذا صح او لا المهم انه سريع مره :)
خفت مره ولا بينت بس حاولت اثبت نفسي مره وغمضت عيوني ويمكن ختمت القران من كثر ما قريت بس حسيته بدى يهدي ومد يده بس هنا شهقت كان يبي يفتح الدرج الي عندي مدري وش الي خلاني اشهق احيانا اكون غبيه اوف المهم اخذ شريط وشغله حسيت براحه وانا اسمع الشريط كان للشريم سورة البقرة حسيت براحه وغمضت عيوني اتوقع اني نمت لأني سمعت صوته وهو يناديني
عامر : نوره
التفت عليه وصرت افتح عيوني وارجع أغمضها ابي النوم يروح منها : نعم
عامر : عطيني كاس قهوة
صبيت له كاس قهوة وعطيته اياه وطلعت تمر ومديت له وهز راسه مايبي ها الانسان غريب تتوقعون مريض نفسي قبل شوي معصب بغى يضربني والحين هادي يمكن عشان شغل القرآن الله العالم مدري وش في خاطرة كان صمت رهيب بينا مر على المحطة نزل وعبى بانزين وراح للمطعم كنت اراقبه كل شوي يحط يديه على راسه مبين عليه يعوره ليش معصب وش الي يخليه يعصب كذا بطقاق الي يطق راسه اكيد اهلي الحين مخيمين يا حظهم ياربي على شكل البر الحين مع الفجر شي خيال والله لو اني شاعرة لكتب ديوان شعر بس الشكوى على الله دخل ومد لي الكيسة كان فيها سندوتشات خذيت وحده ومديتها له هز راسه بدون ولا كلمه ما يبيها ورجع يمد لي يده يبيني اعبي له الكاس قهوة
نوره : القهوة على الريق مو زينه
التفت لي ورجع يكمل الطريق : مهتمه يعني بصحتي
نوره : على كيفك الي تبي سوه هذي حياتك
عامر : ههه اتوقع صحتي آخر شي تهمك يكفي انك تعدين الأيام عشان فرقاي
هنا عصبت
نوره : خلنا واضحين لا انت ولا انا نبي بعض واكبر دليل انك تركتني في اسبوع عرسي ورحت تكمل دراستك وش مبررك
عامر : قفلي على الموضوع مابي اتناقش فيه ولي أسبابي
نوره : هه زواج وبالغصيبه و .. ما امداني اكمل
عامر بعصبية : نوره قفلي الموضوع لا المكان ولا حالتي تساعد أناقش مثل هالموضوع
سكت ورجعت كرسي على ورى وسويت نفسي نايمه ورجع صوته : افطري
نوره : شبعانه هم وقهر اكله عليك بالعافية
ما خذيت الا السيارة توقف رفعت نفسي وفتحت عيوني وطالعته لقيته يبتسم قسم بالله يا ناس مريض شوي معصب وحالته حاله وشوي يبتسم اخذ السندوتش وفتحه وهو مبتسم : يالله اكلي
ناظرته مدري وش طبيعة هـ ألابني آدم
عامر وهو مبتسم : يالله عاد عشان اذا جينا المزرعة تكونين نشيطه بلف بك عليها
مدري احسه يعاملني على اني طفلة ياربي ما بيه يعاملني كذا صوته ابتسامته خلت في عيوني مثل الضباب احراج على شي غريب ياربي خذيتها من يده ابي انهي المسئله وابيه يمشي بس هو ما مشى ناظرته ورجع يبتسم ياربي وش ناوي عليه : طيب وانا اجلس كذا بدون فطور
نوره : عطيتك ورفضت
عامر : هذاك اول الحين انفتحت نفسي
وصبيت له شاهي وجلس ياكل وكليت معه احيانا على شكله وطوله إلا ان فيه برائه مشكلته غموض على شفافية يمكن تستغربون غموض يتصرف تصرفات مدري وش يقصد فيها شفافية انه اذا زعل يبين عليه فرح يبين عليه اشياء كثيرة خلتني احكم عليه
عامر : ههههههههههههه شكلك تبين ترسميني من كثر ما طالعيني
انحرجت كنت اناظرة نزلت عيوني وعدلت جلستي وكملت اكل ومشى هو بالسياره وطلب مني افتح له سندوتش ثاني
نوره : في المزرعه بيت لكم
عامر : أي فيها بتشوفينها وبتعجبك ان شاءلله
نوره : خاطري كان نخيم مع اهلي
عامر : قالي راشد بس وش اسوي بندر ملزم علي خيرها بغيرها ان شاءلله
نوره : مو مشكلة كلها شهر وبروح وجي على كيفي
عامر : ههههههههههههههههه كثري منها
نوره : بالله عليك
عامر وهو مبتسم والتفت علي : ترى انا تاركك بمزاجي
خفت ياربي وين بسكن اكيد بغرفة بروحي اقولة اكيد بيعرف وش افكر فيه وش اسوي خالتي عارفه انا وعامر كل واحد بغرفة بروحه لكن لازم اخذ غرفة لي
عامروكأنه عرف وش افكر فيه : على فكره يا حلوه ترى طلبت من ابوي اني اسكن في المزرعه بروحي
انصدمت وطالعته : لو تموت يا عامر ما صار الي تبي
عامر : ههههههههههههههههههههههههههه يا نوره ريحي راسك ترى تاركك بكيفي تدرين شلون بكيفي
نوره : ليش الدعوى غصيبه
عامر : ههههههههههههههههههه زوجتي ومال احد علي كلام
نوره : هذا قبل تسافر وقبل ما تتركني فاهم
عامر : لي أسبابي
نوره : خلاص احلم اكون لك ولي اسبابي بعد
عامر : هههههههههههههههههه نشوووف
ما ارتحت وصلنا للمزرعه ولا تهنيت فيها وهو كل ما ناظر فيني ابتسم وفعلا عمي وخالتي ما راحو معنا للمزرعه راحو على طول لختها وانا نزلت وعلى طول اول ما صار يفرجني وشفت غرفة فتحت بابها ولقيت فيها قفل قفلت على عمري وصلنا قبل الظهر وتروشت وحتريت الأذان ونمت على طول قمت ولقيت الساعه ثنتين الظهر ما أمداني أنوم نزلت وانا خايفة مشيت للصاله كان البيت متوسط مو كبير مره بس احلى مافيه النخيل كان اغلب المزرعه نخل ياربي اموووووووت في النخل تذكرت ببيتنا الطين التفت لقيت عامر نايم تحت نخله شكله يضحك صح الجو شتا وحلو بس ليش ما نام داخل كان فارش له فراش ونايم صراحه حسدته أمنيتي أنام مثله رحت للمطبخ و لقيت الثلاجة معبيه سويت غدا رز ودجاج وصالونه على أذان العصر استوى ورحت له لقيته حاط يدينه على وجه ياربي شلون بقومه يصلي ناديته ولا رد علي نزلت شوي عليه وجيت بهزه إلا هو ما سكني مع ذراعي وسحبني له هنا أنا شهقت ودفيته وقفت
عامر : ههههههههههههههههههههههههههههه ليش ما خليتيني اكمل باقي الحلم
وانا اتنفس بقوة : قوم صل وتعال تغدى
سبقته ورحت وصليت وحسيت براحه ولقيته جالس يحتري الغدا حطيت له الغدا وجلست اتغدا معه وانا احس بالإحراج اول وجود عمي وخالتي مريحني لكن الحين بس انا وهو ووجوده موترني حاولت انزل عيوني واكل مع ان الأكل يوقف في حلقي والرجال ماخذ راحته ولا همه وقفت احس نفسي شبعت رحت اغسل وجلست ارتب المطبخ ونظف باقي المواعين ورجعت على الصاله لقيته مخلص ولا شفته خذيت باقي الاكل ورجعت للمطبخ انظف لقيته جنبي وحسيت بشعر جسدي وقف من قربة مني هذا وش ناوي عليه ابتعدت شوي عنه
عامر : هههههههههههههههههههههه
كان مستمتع بخوفي ياربي سترك اليوم مراح اسلم منه نظفت بسرعه وهو واقف على الباب كل شوي اشوفه بطرف عيني راح او لا بعد ما خلصت نشفت يدي وجيت لقيته ساد الباب رفعت عيوني له
نوره : بعد بروح
هز راسه وهو مبتسم : مراح ابعد
نوره : عامر ما يدميني اروح اللبس الناس تحترينا
كنت ابي اذكره ان فيه عزيمة لكن لا حياة لمن تنادي مد يده ومسك يديني وانا خلاص تقولون مركبه على خط 120 ارتجف راحت قوتي
نوره : لا عامر أرجوك لا
ترجيته أي انا نوره الي اسوي نفسي قويه حسيت قوتي تلاشت
نوره : ما اسمح لك لااااا مابيك تفهم مابيك لا تحطم باقي حلمي
عامر وهو يقربني منه اكثر : ليش ما تبيني ليش وش حلمك
دفيته بقوة لكن قوته كانت اكبر مني حسيت اني بين يديه لعبة وكملت اصرخ : حرام عليك كسرت حلمي وتوي ابتديه حطمتني كنت فرحانه وارسم احلامي واخطط لها وجيت وحطمتها تزوجتك وانا صغيره كان بذور الحب في قلبي توها تنمو وانت حرقتها ودست عليها وسافرت وخليت الكل يتكلم علي الكل يقول ليش سافر وماله الا اسبوع ليش سافر وترك زوجته وليش ما سافر بها الكل بس يتهمني انا كأني مذنبة وانا بزر تعرف شلون بزر توها ما فرحت بعمرها توها تدخل 16 حطمت أمانيها تمنيت وتمنيت وانت بسهولة وبكلمة منك انهارت امنياتي قلت ما عليه يا نوره اصبري مالك إلا الصبر لكن سفر لاكلام ولا اعتبار تكلم اهلك تكلم اخواني ولا كلفت عمرك تقول وين الي اسمها زوجتي الي نسبتها لي بالبطاقة وينها بكلمها وتبيني بسهولة اجيك وبوس رجولك تحلم تحلم اكون لك حتى لو تاخذ من جسدي روحي مراح تكون لك افهم افههههههههههم روحي مو لك قلبي مو لك حسيت اليد الي شدت علي يديني ارتخت تركني ومشى وراح رحت لغرفتي ونهرت أي نهرت طلعت كبت سنين طلعت الي بخاطري بكيت بصوت عالي أحاول اكتم أنفاسي احاول كتم شهقاتي لكن هيهات خلاص ما قدرت طلعت عبراتي ورى بعض بدت الشمس تغيب وحل الظلام وانا على حالي وش الحالة لا ومعزومين كيف بالله بروح للعزيمة رحت امشي عزكم الله للحمام وانا يالله امشي دخلته وتروشت بمويه دافيه وطلعت ونشفت شعري ولفيت الجلال علي وصليت وتميت منزلة راسي بشكل السجود احس براحه غريبة ودعي وادعي من كل قلبي يفرج لي ويشرح صدري بعد ما خلصت وستغفرت وسبحت رحت اتزين شفت عيوني كيف تغيرت واثر البكي واضح خذيت مكياج وبديت اتمكيج وخاصة منطقة العيون حطيت شدو غامق وكثرت الكحل عشان ما يوضح اثر الصياح تزينت وكان مبالغه فيه شوي بس وش اسوي اخفي اثار الي باقيه شفت العطر تذكرت وش صار الصباح هونت خفت بعد يهاوشني مالي خلق خلصت وخذت عباتي وشنطتي وطلعت البيت هدوء وظلام شوي بديت افتح الأنوار وانا خايفه سمعت صوت وراي جفلني
عامر : خلصتي
كان باين عليه التعب مره عيونه صايره حمر وجه اصفر صراحه خفت عليه بس قسيت قلبي ما يهمني كانت عيونه في عيوني نظراته غريبة كان يناظرني بعتب على نظرات غريبة مدري شلون افسرها لكم نزلت عيوني ومشى قدامي وتبعته رحنا للعزيمة ونزلت ونزل معي ودخلنا سوى
الكل رحب فينا وكان فيه بس الخاله وبشاير تغطت بشاير من عامر وجا وسلم على خالته وطلع للمجالس وكنت اتبعه بنظراتي احسه تعبان مدري ليش وقفت وجيت ابي اشوفه لحد ما يدخل في المجالس شكله يوضح انه راح يغمى عليه حتى امه وخالته خافوا عليه وقعدوا يسئلون ليش وش فيه لكن انصدمت يوم شفت عبير واقفة برى معه وبدون ما تتغطى كانت حاطه جلال على راسها بس وجها باين وجسمها عاد انتو تعرفون كيف حلوه كان عامر معطيني ظهره وهي تكلمه وتبتسم غير يوم كانت عندنا كانت معه غير تبتسم حسيت بقهر لا تفسرونه اني احبه لا قهر عايش حياته واكيد هو بعد يبادلها الحب وانا يبي يسجني تحت رحمته شفتها ناظرتني وضحكت ومدري وش قالت لعامر الي التفت علي وانا على طول دخلت حطيت نفسي بموقف لا انحسد عليه اكيد بيفسر على كيفه ولا بطقاق الي يطقهم لا وبعد انا مهتمة وخايفه عليه خله يولي
بشاير : هاه نوره وش رايك بالقصيم
نوره : القصيم حلوه بناسها واهلها صراحه تذكرني ببيوتنا يوم كنا صغار المزارع والنخيل والبيوت حسيت بوله وحنين
ام بندر : ياليت لو تجون تسكنون عندنا
في نفسي لا نشاءلله الحين اعد الايام عشان ارجع لبيتنا اجي هنا
نوره : ما نقدر نستغني يا خالة عن الرياض
جت عبير وجلست وقعدت تبتسم وتضحك غير عن يوم كانت عندنا اكيد قالها شي يبسطها الله يهني سعيد بسعيدة ويفكني من شرهم كنت كل شوي اطالعها وشوف جمالها وقارن بيني وبينها كانت حلوه بشكل آخاذ تلفت لكن فيها غرور ورفعة خشم شوي يا حرام لو كانت مثل بشاير والله كان راح تسلب القلب من صدق
راح الوقت بسرعة وجا وقت رجوعنا للمزرعة وفعلا خالتي وعمي راح يباتون عند ام بندر يعني راح أنام أنا وعامر بروحنا أكيد يارب سترك
ركبت ومشى بدون أي كلمة يوم وصلنا للمزرعه التفت علي وقال
عامر : نوره جيبي اغراضك بنرجع للرياض
حسيت بفرحه مالها حدود
نوره : صدق صدق بنرجع
عامر وهو شكله تعبان : بسرعه قبل اهون
بسرعه ركضت للداخل اصلن شنطتي ما فرغتها شلتها وجيته امشي بسرعه نزل ودخلها بالدبه ومشينا التفت عليه
نوره : بس شكلك تعبان
عامر : خليني اموت عشان ترتاحين
نوره : مو مهم انا نسيت امك وابوك مالهم سواك
حسيته تنهد تنهيدة طالعه من الخاطر مشينا وكان الطريق مظلم وهدوء صراحه جو السياره غريب سمعته يدندن بينه وبين نفسه كنت سانده راسي ومغمضه عيوني يمكن توقع اني نايمه لكن صوته فيه حزن

مومهم ومو ضروري ... تقول حاجه ماتبيها
دام ماعشت بشعوري ... صعبه اترجاك فيها
انت بس عش نفس دوري ... تشوف اشياء لـكـ عليها
مو مهم ومو ضروري ... تقول حاجه ما تبيها
ع المحبه ما جبرتكـ ... نفسكـ وما تشتهي
ورغم اهمالكـ عذرتكـ ... بس ابي ما ننتهي
مرت سنين انتظاري ... وانا حالي شوف عينكـ
اشتكـي ناري لناري ... وانت ما هزكـ حنينكـ
انت لمح لي بكلامكـ ... انك انت تحبني
طال ليلي في ظلامكـ ... وانطفي وتشبني
انا بس اللي احبكـ ... وانت في دنياكـ لاهي
هو متى هو يحن قلبكـ ... الحكي مات بشفاهي
مو مهم ومو ضروري ... تقول حاجه ماتبيها
دام ما عشت بشعوري ... صعبه اترجاكـ فيها

نزلت مني دمعه مدري ليش الأغنية هذي اثرت فيني وقف وعبى بانزين واخذ مويه وشوفه يشرب يارب شكلك صدق تعبان حاولت اعدل قعدتي مالي وجه اسولف معه وانا متهاوشه معاه العصر وبنفس الوقت خايفه ينام يصدم يسوي فينا شي واضح عليه التعب قعدت اتعبث بأشرطته اقراها وجيت بفتح الدرج طفشانه طقني على يدي
عامر : لا تقربين اغراضي
نوره : ما باكلها بس بشوف وش فيها
عامر : لا تقربينها اغراضي ومابي احد يشوفها
نوره : اكيد فيها شي مو زين وما تبيني اشوفه
عامر : يعني خايف منك لا تفتحينه قبل أوقف ونزلك
نوره : ما تقدر تسويها
التفت عليه كنت اتوقع انه راح يبتسم لي نفس الصباح لكن ملامحه مبين عليها الجمود عامر : وش رايك اوقفك الحين ونزلك
حسيت بخوف ناظرته
نوره : اذا تبي تتخلص مني ودني لهلي وفك نفسك
مشى بسرعه ودريت انه عصب وصلنا بسرعه للبيت ورحت لغرفتي ونمت على طول هلكانه لدرجه ازعجني صوت طق ياربي منو المزعج هذا
طلعت وانا افرك عيوني نسيت ويني فيه وكأني في غرفتي يمكن من التعب والي مريت فيه فتحت الباب ورجعت أنوم على السرير لكن ما حسيت إلا الي يمسح على شعري ونفس قريب مني
نوره : منور فكيني وروحي فيني نووم
مدري ليش استوعبت الأمر وكان الإشارات توها توصل لراسي فتحت عيوني وشفت عيونه بعيوني فزيت واقفة حسيته توتر وضح على شكله يوم مسح على شعره
عامر : قومي صلي الفجر اذا تبين نروح لهلك في البر
نسيت سالفة دخوله لغرفتي ونطيت ورقيت على السرير ابي اخذ فوطتي ونسيت ان علي بجامه ورديه
نوره : ثواني بس وكون جاهزة
رحت للحمام ورجعت اطل عليه بنام هناك
كان يناظرني بنظرات غريبة لدرجة انحرجت ونزلت عيوني للبسي وتذكرت وستحيت ورجعت الله يعزكم للحمام
طلعت ما لقيته لبست شرشف الصلاه وصليت اشوى ما فرغت شنطتي لبست تيور وما حطيت مكياج طلعت لقيته واقف
عامر : يالله مشينا
كنت فرحانه ومستانسه صح ببات لليلة بس على الأقل احسن كنت فرحانه حيييييل
صح ما سولفت معه احسن اريح لي وله مشينا بدرري اكيد بنوصل بدري يمكن بعد يكونون نايمين احسن خلي اسوي مفاجاة لمنور وسارونه يا حليلهم اكيد سهرو البارح كان كل تفكيري عندهم وش يسون اكيد طعسو اكيد تمشو البنات وساقوا السيارة كنت مقهره المهم وصلنا من كثر فرحتي فتحت الباب وتوه ما وقف
عامر : لحظة اصبري
نوره : بسرعه

نزلت وانا مرتبشه ابي ادخل وسوي مفاجاة لكن المفاجأة كانت لي أنا كانت عيوني في عيون انسان حلمت اجتمع معه انسان ما غاب عن بالي لحظة كان يناظرني و أناظرة حسيت الدموع اجتمعت في عيوني
حسيت احد مسك ايديني وسحبني بقوة تذكرت عامر هنا درجت دمعتي غصب وشفت سالم عطانا ظهره ودخل داخل الخيمه


العين لآمن عانقت شوف الأحباب
تبكي فرح مدري بتبكي حزينة
شفت الفرح بدموع عيني و الأهداب
كنه حزن عيني بيوم الغبينة
حباً خفيته لين ذا لحب بي ذاب
وأصبح مع دمي ودمعي رهينة
ما جابلي حظه وحظي فلا جاب
سكرت بابي والمشاعر سجينة

عامر : ما تفهمين انتي انا حيوان عندك فتحتي ثمك وتطالعينه
سحبت يدي من يده : فكني ريحني وريح عمرك انا ما بيك وانت ما تبيني طلقني وش تبي فيني
تركته واقف ودخلت لقيت امي وعمتي و ام سعد مو في الخيمة اكيد في خيمة الرجال لكن البنات نايمين آآآآآآآآه يا حظكم ما تعانون مثل ما أعاني يارب فرجها

ام الشباااااب
05-06-2008, 11:00 PM
الجزء السادس عشر

حاولت أنام أو على الأقل أريح راسي من التفكير صعب علي الوضع كله صعب قلبي ما ينبض إلا لسالم أكيد الي بيسمع عن قصتي بينتقدني بيقول متزوجة وتناظر غير زوجها لكن سالم غيييير سالم حسسني بقيمتي صح ما صار بينا شي بس يكفي اني اهمه يكفي اشوف في عيونه الحب الشوق عكس إلانسان المريض الي اعيش معه كل شوي بمزاج يبيني تسليه يسلي روحه فيها نسى أني انسانه لي مشاعر حرمني من الحب يمكن أغلبكم يقول عيشي معه وكوني قصة حب بس قلبي ما يبية قلبي منجرح منه شوفت سالم اليوم جددت الألم في قلبي آآآآهـ ياربي
..: نوووووووووره
نوره : بسم الله الرحمن الرحيم
منور : هههههههههههههههههههههه بسم الله عليك وش المفاجأة الحلوة ما كنتي في القصيم وش جابك هنا
نوره : ابد عامر جابني
منور : اخس اخس تطورات
نوره بعد تنهيده طالعه من القلب: ابد شتقنالكم
منوره : نامي ترى انا راسي مصدع وبنام البارح سامرين لحد ثنتين الفجر
نوره : نامي احد ماسكك
طلعت من الخيمه وخليت منيره وساره نايمات فيها شفت سيارة سالم تحرك خساره بيرحون وبتروح عمتي وانا ما سلمت عليها سمعت صوت وراي
نوره : هلا والله نجود
سلمت عليها
نجود : هلا وغلا بنوره تو ما يحلى المكان بوجودكم ما ناقصنا إلا انتو
نوره : الله يسلمك يارب
نجود : عسى ماشر يا نوره ليش الحزن
نوره : آه يا نجود
نجود : بسم الله عليك وش فيك
نوره : احس بنفسي تكه داخلي بركان أحسه بيثور في أي وقت
نجود : أمشي معي نروح فوق ذاك الرجّم " جبل "
ومشيت أنا ونجود لحد ما بعدنا عن المخيم ورقينا فوق الرجم
نجود : يالله قولي الي في خاطرك
نوره : صعب الأنسان يشكي يا نجود كل شخص فيه همه مابي ازود على احد
نجود : افا يا نوره ليش ما تعتبريني بنت خالك او ما تثقين فيني
نوره : لا والله يا نجود اني احبك وزاد حبك انك بنت خالي وخت نجلا زوجة خالد
نجود : افا يعني تحبيني عشاني اخت نجلا
نوره : ههههههههههه يالله اجي شمال تروحين جنوب احبك لانك نجود ارتحتي
نجود : ايوى اخيرا ضحكتي خلك مثل ما عرفتك يالله بوحي بالي في قلبك قوليلي وش مزعلك مع اني تقريبا فاهمه بس ابي اسمع منك
نوره : اسمعي يا نجود بقولك حكايتي من بدايتها لنهايتها واتمنى تفهميني وتريحيني لأني بين نارين
وبديت احكي لنجود قصتي ومعاناتي من حبيت سالم لحد ما تزوجت عامر وسافر والأسبوع الي قضيته معه وكان جوابها
نجود : يا نوره انا بكون معك صريحة وبما أنك فتحتي قلبك لي فأنا بفتح قلبي لك وبقولك عن الي صار لي وأكيد يا نوره وقتها بتفهمين وش ابي اوصل لك تزوجت سعد خطبوني كان انطباعي عادي تزوجت نجلا وكنت وقتها شاطره بالمدرسه ومهتمه بدراستي يوم تزوجت اختي صرت افكر في الزواج وعرفت ان الحين الدور علي وبعدها تقدم سعد لخطبتي خطبة تقليدية عن طريق العائلة سعد شخص كل بنت تتمناه صالح يخاف الله كل المواصفات فيه ويكفي انه متعلم و متوظف قبلت بعد ما شفت الفرحة في عيون امي وأبوي طبعا كل أب يفرح بتوفيق بناته خاصه اذا الشخص الي متقدم لهم إنسان فيه مثل مواصفات سعد بالصلاح والهداية يعني شخص يطمنون على بنتهم معه تزوجت أنا طبعا ما اعرف شي اسمه حب وما عمري جربته لكن كنت اتوقع اني بعرفه بسعد تزوجت شفت انسان صامت تخيلي بسبوع عرسي ما يتكلم معي الا كلمة او كلمتين تبين شي ناقصك شي حسيت بضيقة حسيت كأنه مجبور على الزواج مني توترت ما عرفت وش اسوي جتني حالة إحباط لدرجة شوي اوقف شوي اجلس اطلع على ساره وكون بعالم ثاني خالتي ام سعد عمي كلهم يكلموني يمزحون معي انا بعالم ثاني افكر كيف انفصل منه بهدوء وقتها فكرت مستحيل اجلس مع انسان ما يبيني لكن اسلوب سعد وحترامه الشديد لي ومعاملته لامه وابوه خلتني غصب احترمه وينبض قلبي له وقتها وقفت وقلت والله ما اخسره فرشت سجادتي تالي الليل بغرفة ثانية عشان ما يحس علي وقعدت ادعي " ياحي يا قيوم أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلا نفسي طرفة عين " كنت ادعي وابكي وكنت بنفس الوقت اقوم بخدمته يقوم يلقى فطوره كنت اسولف معه امزح ما اعتبرت هذي اهانه لي كنت اعتبره بيتي وهذا سلاحي الي ادافع به في البدايه ما يرد علي اذا سولفت بعدها صار فيه تغير بسيط كان عليه تصحيح ويجيب اوراق للبيت واجلس اصحح معه ونقعد سوالف وضحك كنت اعلق كنت استغل كل فرصه عشان اخلق جو مرح كنت اعيش معاناة ورب البيت اني ابكي بلحالي على حالتي كنت اشوف بعيونه حب بس مو لي شوي شوي فتح قلبه لي كان قلبي يعتصر وهو يقولي عن الأنسانه الي يحبها وكيف ما قدر يرتبط بها كنت اسوي نفسي متعاطفة معه وانا احترق غيرة شوي شوي قلبت الآية وصار يحبني ولا فيه صغيرة ولا كبيرة بحياته إلا قالي عنها عرفت شلون اكسبه شفت نقاط ضعفه وشفت نقاط قوته صاروا اهله اهلي يعني بالمختصر تمسكت فيه والي فهمت من كلامك يا نوره ان عامر يحبك ومو حب بسيط حب بجنون
التفت عليها وعيوني متروسه دموع
نوره : شلون
نجود : يحبك لكن ما عرف يعبر عن شعوره شخص مثله عاش مدلل كل شي يبيه يلقاه حتى الحب الكل يحبه والكل يتمنى رضاه وجاه شخص هو الوحيد الي يبي حبه لكن هالشخص ما يبيه طلعت عصبيته بانت يشوفك ويبي قربك وانتي تبتعدين عنه وش سوى حاول يبين عكس تصرفاته صار شوي يكون حنون شوي عصبي يعني مزيج مشاعر مختلفة يا نوره عامر شخص الكل يمدحه وأولهم سعد وانا اعرف سعد ما يمدح شخص إلا إذا كان يستحق المدح سالم حب مراهقة مايجوز انك تتركين زوجك عشانة يعتبر الحين غريب عليك وبعدين رفضك وجلوسك بغرفة ثانية بعيدة عنه حرام
لا يجوز للمرأة أن تمنع نفسها من زوجها ومن فعلت ذلك ارتكبت إثماً عظيماً ووقعت في غضب الله ولعن الملائكة. فقد جاء في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فلم تأته فبات غضبان عليها، لعنتها الملائكة حتى تصبح) (البخاري ومسلم). وفي رواية (والذي نفسي بيده ما من رجل يدعو امرأته إلى فراشه فتأبى عليه إلا كان الذي في السماء ساخطاً عليها حتى يرضى عنها) (مسلم).
وانتي يا نوره إنسانه متعلمة لا تهدمين حياتك بنفسك وتندمين وقتها ما عاد ينفع الندم اذا رجعتوا تجهزي ودخلي على غرفته ونامي معه وخلي الشيطان وسوسته
نوره : مقدر مقدر يا نجود هذي اهانه لي
نجود : تنفيذك لأمر ربك إهانة معقولة هذا تفكيرك يا نوره انتي حكمي عقلك فكري بأوامر ربك ربي ما يأمر بشي إلا للحكمة افرشي سجادتك وطلبيه وروحي لزوجك وعيشي حياتك وحاولي تحبينه وعطي نفسك فرصه لا تأخذك المكابرة وتتبعين هوى نفسك وتعصين ربك وبعدها تندمين ولا ينفع الندم حاولي وبعدها اذا شفتي معاملته مو زينه لك وان الحياه معه صعبه اتركيه
نجود : بخليك الحين وفكري في كلامي زين

راحت نجود جلست افكر في كلامها فكرت يوم راح وخلاني صرت بين نارين كيف تركني وكيف اروح له بنفسي كنت اعتبره اني ارمي نفسي عليه ياربي انا بين نارين نار ابي اعرف ليش راح ليش تركني وبين رضى ربي علي ومعصيتي له اني اتمنع عنه
....: وش جالسه تسوين
التفت شفته هذا آخر شي اتمناه
نوره : ما نمت
عامر : حاولت انام وما جاني نوم والشباب نايمين شكلهم سهرانين البارح ومافيه الا الشيبان وطلعت اتمشى شوي وشفتك

كان متردد شوي رجع ناظرني

عامر : نوره
ناظرته ابي يتكلم
عامر : نوره أنا آسف اذا سببت لك حزن بحياتك
نوره : تتوقع الأسف بينفع بيمحي حزن سبع سنوات
عامر : اول شي أنا سافرت خمس سنين وش دخل سنتين
نوره : سنتين قبل اعرفك كانت كلها قمة سعادة وتصدق اندمجت مع الخمس وصارت ذكرياتها كلها حزن
عامر : آها فهمت
نوره : وش فهمت
عامر : فهمت الي فهمت
نوره : يعني بالله عليك هذي حياة كل شي اسرار فهمني وريحني قولي آسبابك ابي اعرف يمكن تطفي النار الي بقلبي
عامر : اسمعيني يا نوره واتمنى كلامي الي اقولة لك يريحك ولا يزيد معاناتك أنا يا نوره اسمع امي دايم تمدحك وتحبك وتشوف فيك البنت الي فيها ريح الأولين البنت راعية البيت بالصريح تشوف فيك بنتها الي ما جابتها ما مدحت بنات خالتي كثرك ما يهمني الموضوع وكنت وقتها ما افكر بالزواج او ما اعرف الحب بس عبير بنت خالتي كانت دايم تحط لي رسايل وهدايا وكنت اتحاشاها ما اعطيها وجه ما حبيتها بالمعنى الصريح كنا رابين مع بعض والجمال الي يشوفه الكل فيها كنت اشوفه عادي ما كان يجذبني أشياء كثيرة مرت بحياتي كنت مهتم بدراستي وجيت ابوي اطلبة ادرس برى ورفض طبعا لأني وحيدهم مايبي يخسرني كنت احاول له لدرجة اني بكيت عنده رفض يعني صعبه رجل يبكي إلا إذا يحب شي وما يبي يخسره جبت نسبة عالية وابي ادرس برى لكن ابوي رافض وامي رايها من رايه جيتها وقعدت اطلب منها تأثر في ابوي وابوي يحبها وينفذ أي قرار تقوله وافقت أمي وشرطت علي شرط إلا وهو اني اتزوجك انصدمت في البداية ورفضت لكن في الأخير وافقت ومع موافقتي كنت واقف عند باب بيتنا شفت سالم يوم رمى عليك الشريط عرفت بحبه لك وهذا من خلال التعليقات والحروف الي حاطها بسيارته لكن حب اني اسافر واخذ الشهادة وجرب حياة ثانية كانت المسيطرة علي تزوجتك وما اخبي عليك ان قلبي يوم شافك انفتح لك بس كنت أكابر كنت راسم لحياتي شكل غير وكان الزواج اخر هتماماتي شفتك صغيرة رحت وسافرت وكنت اسولف مع راشد وما أخبي عليك كان يكلمني عنك كان يقول سوت زوجتك فعلت زوجتك كتبت بالجريدة لدرجة اني شريت مره عشان اشوف وفعلا جذبني موضوع انتي كتبتيه بديت افكر فيك بديت اتخيل حياتي معك وكيف بيكون اشكال اطفالي استحيت لا تضحكين علي يا نوره استحيت اطلب اكلمك وش اقول وش ابرر لك لكن في يوم كلمتني امي الي بنفسها شرطت اني اتزوجك طلبت مني اطلقك وحبك بدى ينمو داخل قلبي رفضت ورفضت بقوة لو ما كانت امي قفلت بوجهها التلفون رجعت وشفتك هذاك اليوم بالخيمة حسيت باحاسيس ما تنوصف حسيت اني ناقصني شي ولقيته دخلتي هذاك اليوم علينا وعيونك معلقة على سالم أحرقتني حسيت اني ولا شي اني بحياتك على الهامش عرفت اني خسرت الماسة استانست يوم شفتك بتروحين معي لبيتنا لكن انا ما عرفت شلون أخليك تحبيني ما عرفت شلون اعوضك يا نوره أنا مالي خوات ولا اعرف اتعامل مع البنات مالي علاقات ولا اقراء روايات ولا اشوف تلفاز اهتمامي بدراستي بحياتي و اصدقائي ونادي الي مشترك فيه عشان كذا ما عرفت شلون اكسبك كنت احاول ما عرفت حاولت أتقرب منك بالقصيم صديتيني جرحتيني بصدودك وانتي ما تدرين مقدر اخسرك يا نوره مقدر ولا راح اسمحلك تهدمين حياتنا

ضاعت الكلمات مني كنت منزلة راسي واسمعه قنبلة ورى قنبلة كانت تتفجر قدام عيوني معقولة عامر يحبني معقولة تصرفاته هذي من حبه لي رفعت عيوني له تعلقت نظراتنا مع بعض شفت فيه خجل حمر وجه ونزل راسه من جد صار كأنه البنت ما عرفت وش اقول ولا وش اتصرف سكت وطال سكوتي وقتها
وقف عامر ومشى وخلاني حسيت بضيق ليش راح وخلاني كان يمشي ويركل الارض برجولة مدري ها الإنسان وش يفكر فيه

ما أكذب عليك اذا قلت لكم اني حسيت بفرح يوم فتح عامر قلبه لي حسيت مثل العطشان الي لقى ماء حسيت براحة غريبة مشيت ورحت للبنات وكنت ناويه انكد عليهم دخلت لقيت نجود تفطر رغد شفتها وابتسمت لها وابتسمت لي حسيت اني ضخمت الأمور وصعبتها علي ولو ماسهلتها لي نجود يمكن ما تكون سهلة خذيت مويه وصرت ارش على البنات

ساره : اووووووه وش هذا بسم الله

نوره ونجود ورغد : ههههههههههههههههههههههههههههه

نوره : بسم الله عليك قومي
ساره وهي تفرك عيونها : متى جيتي
نوره : جيت ورحت وتمشيت وانتو عادكم نايمين ما تشبعون نوم انتو
ساره : شوفي اختك برميل نوم ولا قامت على الأزعاج
رفعت منور الغطا : بسم الله علي من عينكم شوفوني قايمة جتنا نوره بإزعاجها
نوره : يا بختكم بس اقول امشو خلونا نروح للشيبان بالخيمه الثانية
ساره : لا حبيبتي عامر مو من قرايبنا عشان نطلع عنده
نوره : يا عمري خلاص عامر من يوم ما ارتبط اسمي بكرته وهو صار من عائلتكم غصب
منور : اوف اوف تطورات والله تغيرنا سبحان الي يغير ولا يتغير
ناظرت نجود الي ابتسمت لي تشجعني طلعت للخيمة الثانية دخلت لقيت جداني وكلهم بالخيمه ومن بينهم عامر الي نزل راسه يوم دخلت زعلت ليش نزل راسه سلمت عليهم وجيت وجلست جنبه يمكن تقولون تهورت مدري ليش جيت جنبه حسيت بتوتره من حركة يده
امي : اخبارك واخبار اهل القصيم
نوره :ماعليهم كلهم الحمدلله بخير
راشد : هاه شفتي القصيم ياالنوير
عامر : ههههههههههههههههههههههههه حلوه النوير
التفت عليه وجت عيني بعينه وابتسمت : اعجبك النوير
نوره : رويشد اعقل قبل اشيش عليك سوير
راشد : يا قلبي ما تقدرين
امي : خلها تعلمنا وش شافت بالقصيم
نوره وعامر : هههههههههههههههههههههههههههههههههه لقط
التفتنا على بعض قلنا الكلمة بنفس الوقت ابتسمت وكملت : القصيم تعرفون بيت جدي الله يرحمه الطين
الكل : الله يرحمه
نوره : ابد مثله نخيل وبيوت طين وبيوت شعبيه يعني كل الأشكال حسيت بذكرياتي يوم كنا صغار
راشد : الله وطفولة
عامر وراشد :هههههههههههههههههههه
نوره : اقول احترم نفسك
عامر : اقول يا خاله ما عندك صوره لنوره يوم كانت صغيرة
راشد : ما يحتاج تطلب صورة روح لاقرب عنز وشوف صخلتها
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههه
نوره : قسم بالله ما تضحك ودمك مافيه اثقل منه
عامر : اقول رويشد احترم نفسك وبعد عن زوجتي قبل اسنعك
راشد : وش بتسوي يعني تبي نتطارح يعني ونشوف من يغلب
عامر : ما انصحك تدري ليش لأني ماخذ الحزام الأسود بأمريكا
راشد : اجل يابوك هونا
الكل : هههههههههههههههههههههههههههه
ابوي : اقول ترى تبريت منك يا راشد اذا الرجال غلبك
نوره : هههههههههههههههههههههه تستاهل
راشد : والله يا يبه راحمه وراحم اختي تسهر عليه الليلة تعالجه
الكل : ههههههههههههههههههههه
نوره : صرف صرف ورنا ونحكم
راشد : اقول وش رايكم بس نتمشى
عامر : عاش مصرف
راشد : اقول نوره وش رايك تنادين ساره دام سعد مو معنا استغل الفرصه اتمشى معها
جدي : لا والله تبي تروح معها وتتمشون وانتو ما بعد اعرستو
صرت اناظر عامر وحاول اكتم ضحكتي وهو بعد على شكل راشد الي انصدم ونسى جداني وانهم يعتبرونه عيب ومنقود عندهم
راشد : يبه الناس تطورت والواحد اذا تملك يا خذ زوجته ويشترون اثاث بيتهم وانتو عشاني بتمشى معها منقود

جدي : أي بالله منقود تبي تروح تلعب بذيلك
نوره وعامر : هههههههههههههههههههههههههههههههه
راشد التفت علينا: أي اضحكوا وش وراكم
راشد : خلاص يبا بنتشمى جماعه بيروح معنا ابو شباب هذا وهو يأشر على عامر ونوره البنات كلهم

تكلم شخص من زمان ما تكلمت عنه عزوز : اقول ريح عمرك بترفض ساره
نوره : هلا وغلا بعبد العزيز عاش من شافك يا مغبر
قام عبد العزيز وهو يفرك عيونه : عاشت أيامك انتي ابد من جا عامر من السفر وانتي غاطسة عندهم
انحرجت رفعت عيوني لعامر الي ابتسم لي
راشد : اقول انتو شكلكم تبون تضيعون السالفه يالله خلونا نتمشى بالسياره

وقفنا ورحت اعلم البنات عشان يتجهزون وصرنا بسيارتين سيارة راشد وعبد العزيز يوم ابعدنا شوي
التفت علينا راشد كنت معه انا وعامر بس وساره ومنيرة مع عزوز تأكد راشد انا ابعدنا عن المخيم
راشد : اقول وش رايكم تنزلون وتخلون زوجتي تجي معي
عامر : طردة وش خلاني اركب معك ما خذيت نوره ورحت اتمشى انا وياها على السيارة
وقف راشد عبد العزيز ونزل ساره الي بغى يغمى عليها من الحيا وراحت معه يتمشون بروحهم هي الحين زوجته ومتملك عليها لكن الشيبان لهم راي وعادات وحنا منيره وعبد العزيز وانا وعامر كنا بسيارة وحده المهم ان عبد العزيز وعامر اتفقوا علينا وصار يطعسون بنا على العروق الحمر الكبار منيرة راح الحيا الي فيها من عامر وصارت تسب بصوت عالي وانا شوي اصارخ شوي اضحك
نوره : ياربي كأنا بجندول شوي نازلين شوي طالعين
عامر : خلاص خلاص وقف لاتكسرهم
منيرة : لا ما قصرت الله يجزاك خير
الكل : ههههههههههههههههههههههههههه
نوره : ترى منور ما تداني شي اسمه ملاهي والحين بنظرها كأنا مبلاهي
عامر : لا ومجاني بعد وش تبي
منيرة : ما بيها لونها مجاني أي يا راسي
نوره وعامر : ههههههههههههههههههههههه
عبد العزيز : وش رايكم نكد على راشد
عامر : فكره خلني اسوق بوريك فيه
عبد العزيز : افا يعني مو واثق في سواقتي
منيره : ههههههههههههههههههههههههه الله يجعل حيلهم بينهم
عامر : ههههههههههههههه الا واثق بس انا بتلف اعصاب راشد
نوره بخوف : لا تبون تروحون اعمارنا مو صاحيين انتو
عبد العزيز : خايفه على عمرك
نوره : ليه تحسبنا مثلكم مهبل هجوله وتفحيط على بالكم تسلية وياما راح بعمار شباب
عامر ببتسامة : لا وتعرفين الهجولة
نوره وهي منحرجة : ابد الله يطول في عمر عزوز ولا كان ما عرفتها
منيره : قسم بالله دمار تصدقون شفت برنامج على الرياضية يروع جايبين شباب الي يفحطون وكل واحد يقول وش يسوي الي يحط والعياذ بالله معه ورعان والي يحط الي جنبه بنات
عبد العزيز : احيانا التلفاز ما يخدم شوفوا منور صارت تعرف الي يعزز هذا يسمونه معزز
نوره : الله يزيدني فيهم جهله يعني الشباب ذولي الي فسدو أمة محمد ما خافوا من عقوبة الله ما عرفو ان الله شديد العقاب ويكفي عذاب الله لقوم لوط وفيهم الصغار والكبار بالسن شملهم الله بالعذاب الله يكفينا شرهم يارب
عامر : تصدقون عاد انتشر الفساد صاروا يجاهرون الحين فيه اول كان كل شي بالدس الحين مجاهر
منيرة : انقطاع المطر مو دليل على كثرة المعاصي اكثروا الاستغفار بس الله يجنينا
عبد العزيز : اشوف هونت يا عامر مراح تجنن راشد
عامر : هههههههه لا خلاص خله الولد الحين عايش جو نخرب عليه
عبد العزيز : ألا بسئلك يا عامر انا صراحه خاطري ادرس برى وش رايك
عامر : تبي الصراحه يا عبد العزيز ادرس بين اهلك وحول ربعك وناسك ديرة تسمع اصوات المساجد بكل وقت اذا طلعت هذا بيت اخوك هذا بيت صديقك هذا بيت قريبك مو ديرة ايدك على قلبك وكل الي فيها ما يدانونك ويبطنون الكره لك عشانك مسلم
عبد العزيز : افا وانا خاطري ادرس
منيره : اقول استريح وعين خير
عبد العزيز : احد كلمك يام لسانين
نوره : ههههههههههههههه بدت الحرب
التفت علي عامر وابتسم حسيت بحراره لا مو حب مدري لكن يمكن بداية حياة جديدة
نوره : اقول عزوز ردنا يمكن الحين زعلانين علينا
عامر : اصبر خلنا ناخذ ساره قبل يدرون الباقين
منيره : لالا تكفون خلونا نخون فيهم ويدرون عنهم
نوره : يا الخبله راح يحرمونا من الطلعات يعني تبين تسوين شي بينقلب فوق راسك
عبد العزيز : ههههههههههههههههههههه أي بتهون عشان طلعات البر
منور : أي بهون حنا ما رحنا ما تعدينا حدود الرياض تبخل علينا بطلعة بر
عامر : صدق ما سافرتو برى الرياض
نوره : أي والله تذكرين منور يوم راشد راح لأبها
عبد العزيز : هههههههههههههههههههههههههه اكيد بتذكر يوم صرتي تهلن العبرات
عامر : ههههههههههههههههههههههههه افا خلاص راح نعوضكم كم باقي على نهاية الترم هذا
منور : يمكن شهرين
عامر : خلا ولا يهمكم بروح لأبها
منور : جدددد
عامر : اعتبريه وعد
التفت علي : هاه نوره ما قلتي وش رايك
كنت مستحية وش اقول : براحتكم
عبد العزيز : براحتكم وبقلبها ترقص رقص اختي وعرفها حركات
عامر ومنور وعبد العزيز : ههههههههههههههههههههههههههههه
نوره : ههههههه داخل قلبي انت
عزوز : والله هذا الي اتوقعه
من جدفرحت خاطري اشوف ابهادايم اسمع الكل يمدحهاوانا ولا عمري زرتهابس الحين شلون وش قصده عامر يعني يبي يبين لي انه مراح يطلقني آه
منور : بسم الله عليك وش فيك تتنهدين
نوره : ولا شي
رجعنا على وقت الظهر تقريبا اشرو الشباب لراشد عشان تجينا ساره الي دخلت معنا وهي تضحك وحسينا انها اندمجت مع ابو الشباب بدينا بتجهيز الغدا حنا البنات كانت فعلا رحلة البر شي خاصة الجو بالعصر خيال يوم ما يكون فيه هوا التربة الحمرا والرمل والعشب واصوات الطيور والجبال او مثل ما حنا نقولها العروق كل شي يخلي الواحد منشرح صدره رحنا يالبنات وقعدنا لعب بعيد عن المخيم نسترجع ذكريات الطفولة يوم جهزنا الجمعه للرجعة الصباح ضاقت صدورنا بنرجع للحكره وانا كنت صراحه ما احاتي الرجعه كنت احاتي وش بينتظرني هناك وش راح اسوي توكلت على الله ورجعنا كان طول الطريق مشغل اذاعة القرآن اليوم جمعه وكان برنامج نور على الدرب الصباح يجي المهم كان موقف محرج اتصلت حرمة على المفتي صراحه كان سؤالها على الجرح كانت تسئل وش حكم انها تنام بغرفة منفصلة عن زوجها لأنها زعلانه منه زعل بسيط لكن الي يحرج مره يوم مد يده عامر وطول على المسجل كأنه يبي يوصل رساله لي يعني اسمعي
ما دريت وش اسوي وصلنا البيت تقريبا الظهر قبل ما يقيم للصلاة وراح عامر للمسجد ان استغليت الفرصة وقعدت اتجهز كأني عروس من جد وجديد لبست وتكشخت وطلعت على خالتي الي جالسه بالصالة وقعدت اسولف معها واعلمها عن رحلتنا وش سوينا جا عامر واستحيت من نظراته الي ما شالها ابد عني كنت اناظره ابيه ينزل عيونه لكنه كان مستمتع
يوم شفته احرجني مره رحت للمطبخ ابي اشغل نفسي
جهزنا الغدا والكل تغدا وانا ما تهنيت جالسه افكر وش بسوي الحين يعني الخطوة الأساسية علي قمت قبلهم وغسلت ايديني ورحت للغرفة الي ينام فيها انتظرت يمكن ربع ساعه في الأخير سمعت صوت الباب يوم فتح ناظرني تفاجأه ابتسم وانا تعالوا دوروني ودي الأرض تبلعني جا وجلس جني وانا منزلة راسي مد يدة ومسك ايدي الي ترجف وقالي : نوره مراح تندمين ان شاءلله بكون لك الزوج والاب والاخ والولد بعد وضحك يبي يوخر من الأحراج ابتسمت

وهنا بدت حياة جديدة مع عامر

ام الشباااااب
05-06-2008, 11:02 PM
الجزء السابع عشر


كنت جالسة عند خالتي أم عامر و سولف معها بعد العشاء ونضحك فجأة رفعت عيوني شفته متسند على الباب ويطالعني وابتسم يوم جت عيني بعينه حسيت بحراج وحرارة فضيعة تذكرت كلامه لي جا يمشي وتعمد يجلس جنبي لزق فيني مره ومسك أيدي وسحبها له ويلعب بأصابعي والخاتم الي في أيدي كان يحركه توترت وأغلب إحراجي كان من خالتي كانت ترفع نظراتها كأنها تبي تتأكد هل فعلا علاقتي مع عامر زينه او بس قدامها

خالتي ام عامر : عامر يمه روح جيب لنا من المخبز الطايفي خبز فرن مشتهيته

عامر ويأشر على خشمة : على ذا الخشم
وقف عامر وترك أيدي بعد ما رص عليها
بعد ما طلع عامر للمخبز التفتت علي خالتي كنت حاسة أنها أرسلت عامر عشان تصرفه وتبي تسئلني
خالتي : يمه بشري شكلك هونتي من إلي براسك
هزيت راسي مدري ليش الكلمات صعبة تطلع مني احيانا الواحد ما يعرف يعبر تضيع الحروف يعجز يجمع جمله هزيت راسي وانا احاول اقنع نفسي قبل اقنع خالتي
قعدت خالتي تكرر الجملة : الحمدلله الحمدلله الحمدلله الله يكملك يا بنتي بعقلك والله يرزقك بالذرية الصالحة
يوم طرت خالتي الذرية حسيت بحساس حلو تخيلت شكلي وبأيدي طفل صغنون شايلته ابتسمت ورحت للمطبخ اذا بوه خبز فرن فأكيد يصلح معه حليب وجبن سايل وهذا كان المخطط الي اقترحته خالتي وصار عشانا خفايف جبت الحليب والكاسات ورجعت للمطبخ اجيب باقي الأغراض ومع جيتي صادفت جيت عامر
نزلت الأغراض ورتبتهم أنا وياه كنا نوزع الكاسات وهو يصب الحليب وخبط راسه براسي ورفعت عيوني له همس لي : بسم الله عليك
ارتجفت كلمته عاديه الكل يقولها بس نبرته غيييييييير فيها أحساس شعور صعب الواحد يترجمه يمكن تقول اختك بسم الله عليك يمكن يقولها اخوك يمكن امك ابوك أي شخص بس ما يكون تأثيرها مثل ما أثرت فيني كلمته مدري يا أنا أتخيل يا فعلا عامر حنون مو علي بس حتى على امه وابوه كتمت أنفاسي وجلست جنب خالتي اتهرب منه أحاول أهدي نفسي ابي أعرف افكر أبي افهم وش ابي اوصل له بعد ما تعشوا قام عمي وراح لغرفته ولحقته خالتي جيت بوقف الم السفرة لكن يد عامر مسكتني
عامر : خليها عنك بتشيلها الشغاله تعالي
مشيت معه وهو ما سكني مع يدي وكنت امشي معه وأنا ما أحس بنفسي اشياء تتضارب براسي فكرة رجوعي له فكرة تنازلي عن حقي لكن كنت اكرر كلمة يحبك يانوره يحبك حاولي حاولي تتقبلينه انتبهت اني وصلت للصالة الصغيرة للغرفة الي كان فيها عامر جلست على الكنبة وراح وجلس جنبي وفتح التلفزيون
عامر وهو يبتسم : من اليوم ورايح لازم تسهرين معي كل يوم وانا اسهر بلحالي
انا ما اعرف صراحه اجامل ولا أعرف اتصنع سكت ما عرفت وش أقوله
قرب مني مره ومسك وجهي بيدينه الثنتين : نوره طالعيني
رفعت عيوني له بصمت كنت احس بغصه بعبره خانقتني مدري وش سببها لا تسئلوني ورب البيت مدري لو اتكلم راح ابكي او تنزل دموعي
عامر بهمس : وش فيك
رفعت كتوفي علامة مدري وش فيني
عامر : لا فيك شي قوليلي
صار فكي التحتي يرجف بقوة ويديني وقعدت ابكي بصوت مسموع لدرجة اني عضيت على ايدي مابي صوتي يعلى مدري وش صار علي او وش صابني ضمني عامر له وكملت بكي بصوت اقل وانا ارجف واسمعه بقول بسم الله عليك هديت شوي
عامر : بسم الله عليك وش فيك يا نوره
اخيرا طلع صوتي وحسيت انه بدى يطلع : مدري
عامر : وش تحسين به الحين
تنهدت : والله مدري
عامر : تعوذي من الشيطان واستغفري صليتي العشا
ناظرته : لااا
عامر : قومي صلي لا تأخرين الصلاه وستغفري
رحت وقعدت اتوضى وارش على نفسي ماء خلصت الوضوء " اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله" " لا اله الا الله وحده لا شريك له الملك وله الحمد وهو على كل شي قدير" " اللهم اجعلني من التوابين وجعلني من المتطهرين "
فرشت سجادتي وصليت العشاء وستغفرت وسبحت وتسننتن وصليت الوتر بعدها حسيت براحة وانشراح صدر اعوذب الله من الشيطان الرجيم مدري وش صار لي معقولة كبت داخلي والحين طلع المهم خذيت القرآن وقريت خلصت عشر صفحات من سورة البقرة وقفلته ورحت لغرفتي ابي أبدل وغير من شكلي دخلت غرفتي احترت وش البس الحين الوقت متأخر وما يصلح البس تيور أو جلابيه بعد ابي شي مريح البس بجاما أخاف يضحك علي بس وش اسوي هي أكثر شي تريحني ياربي وش اسوي ماعليه بلبس بجاما واذا ضحك بكيفه اصلن هو ماهو خبير عادي عنده حتى لو بجلبيه رحت للدالوب وفتحته وطلعت بجاما بنطلونها ابيض وعليه رسمة فراولى صغار فوشي غامق والبلوزة فوشي غامق كاملة وعليها رسمة فراولى كبيرة بالوسط ومطرز عليها خفيف بالابيض اوف الحمدلله اريح كذا خذيت قلوس فوشي خفيف وحطيت ورفعت شعري كله ذيل حصان :)
ونزلت خصله طويله من قدام الي يشوفني بيقول رايحة تسهر مع اخوها مو زوجها ما عليه وش اسوي اجل اروح البس قميص نوم لو اموت ما سويتها وش بيقول عني فاصخه الحياء
دخلت عليه وانا منحرجة ترددت في الأخير وبغيت ارجع بس خلاص طاح الفاس براس دخلت الغرفة وابتسمت وأنا اشوف عامر شلون متحمس مع الفلم توه متعشي وماسك ليز العائلي وقاعد يأكل شكله والله يضحك مشاء الله عليه
هو ما كان منتبه لي عرف اني دخلت بس بدون ما يشوفني
عامر : تعالي نوره شوفي فلم عجيب
نوره : منو البطل
ناظرني يبي يقولي لكن شفت شلون قعد يناظرني شكيت لحظة أن فيني شي غلط نزلت عيوني وصرت اسحب البلوزة على تحت ابي تطول شوي وانا عيوني احاول أنها تناظر أي شي بس مو عيونه
سمعته يتحنحن : حم .. حم تعالي نوره ليش واقفة
ياربي انا استحي وهو بعد والله إحراج وقمة الإحراج مشيت لحد ما وصلت له وجلست وحاولت اكون طبيعية
نوره : مشاءالله توك متعشي
عامر : هههههههههههههه وش اسوي انا اذا صرت أشوف فلم أتحمس تدرين عاد أن هذا الفلم توني بروح اشتريه وزين انهم اعرضوه
نوره : وش قصته
وبدى عامر يحكي لي قصته وبدى شوي شوي يروح منا الإحراج ونضحك على القطات ونتحمس معها كان شوي حماسي لحد ما جت لقطة محرجة مره انا بغيت أموت مدري وش خلاني احط ايديني على عيوني بتقولون خبله بس من جد خبله واووووو طاح وجهي يوم قعد عامر يضحك
عامر : ههههههههههههههههههههههههههه تبينا نطبق مثلهم
تعالوا بعدها دوروني خلاص ودي الأرض تنشق وتبلعني ما عرفت وش اقول حسيت بحرارة فضيعه كانت سهرة حلوه كنت كل ما اشوف تعابير عامر وهو يضحك وهو متحمس اقول بنفسي لا عاد تحكمين يا نوره على احد بدون ما تعاشرينه صدق الأنسان ما يحكم من المظهر مظهر عامر مغرور شايف نفسه لكنة بالحقيقة معشراني نفسه خفيفة حنون
مضى الليل وراي دوام بالجامعه وقتها قررت ما اداوم واخذ الأسبوع هذا كله لأني ما احب الغياب وعندي رصيد بقدر اعوض أن شاءلله
بدت الأيام حلوة بديت اتقبل عامر بحياتي كا زوج وكنت اقوم الصبح قبل ما يقوم وسوي له فطور ولزم عليه يفطر وروح لخالتي وفطر انا وياها سوى وعمي وقعد سوالف معها واذا جا وقت الغدا اروح اسوي الغدا وبعدها اروح البس وتجهز لعامر كنت اشوف الفرحة والابتسامة في عيونه اذا شافني قاعده احتريه على طول يمد يدينه ويوقفني كنت اجلس على عتب بيتنا واذا جا سحبني من أيدي وقفني وقربني منه وباسني بديت احس أني زوجه وعلي التزامات وأن هالشخص تهمه راحتي كان يجلس معنا وقت العصر واذا اذن المغرب يروح مع راشد وخوياهم ويرجع متأخر شوي وقعد احتريه انا ما اتعشى إلا اذا تعشى معي يعني حياتنا تعبر مستقرة وحلوة وهادية وتشع حب
اتذكر يوم الخميس كنت نايمة وتأخرت بالنوم لأني سهرت أنا وعامر لساعه ثنتين ما خلاني ارقد سمعت طق على باب الغرفة فتحت لخالتي الباب
خالتي : نوره يمه منيرة متصله وتقول ضروري تجينهم
نوره : بسم الله وش فيهم
خالتي : خير ان شاءلله
رحت ابي اقول لعامر لكن عجزت وأنا اقومه لكن الأخو نايم وغاطس بالنوم وما رضى يقوم
رحت ولبست بسرعه وطلعت لقيت خالتي
نوره : خاله ترى عجزت وانا اقوم عامر ابي اقوله اني بروح لهلي ياليت تبلغينه
خالتي : ابشري يمه روحي ولا يهمك
رحت وانا يمكن اركض مو امشي وش تبي منيره كل الأفكار الشينه اعوذب الله من الشيطان طرت في بالي اكيد ما نادتني إلا فيه شي شين
قعدت اطق الباب وضرب على الجرس ابي يفتحون بسرعة يوم فتحت الشغالة الباب طيران داخل وما نتبهت لبزران صغار
كنت يالله اتنفس : وش فيكم
انصدمت شفت اعز انسانه على قلبي شفت فطوووووووم يا ناس متنت زيادة صارت دوووبه مره وحامل
نوره : اووووووووووووووووووووووووه هلاااااااااااااااااا وغلاااااااااااا نورت الرياض
ونجد هلا والله بمن زارنا
فطوم : هلابك نوره
ضميتها وقعدت ساعه انا وياها يا ناس اشتقت لها هذي فطوم نفسها نفسها بس طالت ومتنت زيادة ياربية
نوره : ياربي يا فطوم مراح تسوين رجيم
فطوم : وانا اقدر اسوي رجيم من انوي اسوي رجيم احمل
من قالت احمل تذكرت بزرانها ورب البيت بطة كانت بنيه صغنونه بحضنها الخالق الناطق امها شعرها فلافل ودبدوبة وعيونه صغار شكله بريء تجنن ياناس
نوره : هذي وش اسمها
ومديت ايدي ومسكتها وقعدت ابوسها وقرص خدودها تهبل تهبل
فطوم : هذي خولة
نوره : والباقين
فطوم : ما شفتيهم بالحوش يلعبون
نوره : كنت خايفه وما نتبهت
فطوم : فيه في الحوش حليمة الكبيرة وسفيان
نوره : يا قلبي يا فطوم ليش ما تنظمين راح تتعبين
ياربي فطوم مثل ماهي براءة : اسكتي يا نوره عندي انسان يبي يكثر نسله ويقول ابي ولد
وبعدين الله يحب الودود الولود
جتنا منور : هاه وش رايك بالمفاجأة
نوره : الله يقطع عدوك ما طرى علي الا كل علم شين الله يا خذ ابليس
منور : لا يا حبيبتي اعلومي كلها تهبل لو بعد اعلمك وقول اخونا المصون وش قرر
نوره : منهو
منور : من بعد رويشد
نوره : وش فيه
منور : لو ما خليناهم في البر يتمشون مع بعض ابرك الرجال مستعجل يبي يعرس وحجز اول يوم بالاجازة
نوره : اوف الله يوفقه اهم شي
منور : وانا وش اسوي شكلي بسقط انا من غير ما يكون عندي شي يلهيني دايم افكر شلون عندنا عرس
نوره : الحين باقي فوق ثلاث شهور وانتي تفكرين من الحين
منور : أي افكر ونسيتي بنروح للبر
نوره : لا ما نسيت وبعدين خليني اخذ اعلوم فطوم
فطوم كانت مشغولة تأكل خوله يالله من يصدق فطوم الصغيرة تصير مسئولة وام وراعية بيت الله يعينها بيطلعون الشيب براسها
نوره : هاه فطوم واخبارك
فطوم : الحمدلله وش اخباركم ليش ما زرتو امي تسئل عليكم تقول من زمان ما جونا
نوره : تدرين مشاغل ودراسه على طاري الدراسة ما كملتي
فطوم : لا ابشرك شهادة رابع ابتدائي كل ما اقول لقاسم ابي ادرس يقولي شهادتك عيالك ربيهم
نوره : هههههههههههههههه الله يعينك
منور : وهو صادق ريحي راسك
فطوم : انتي بأي سنه يا منور اخبرك مو شاطره
نوره : هههههههههههههههههههههههههه
منور : حرام عليك يا فطوم رسبت بس سنه وبعدها حرمت والحين انا بثاني سنه بالجامعه
فطوم وهي تفتح عيونها بصدمة : مشاء الله
نوره : ههههههههههههههههههه فطوم منصدمة ما توقعتك شاطره
فطوم : وانتي يانوره اخبارك جا عامر من السفر صح
نوره : أي له تقريبا شهر الحين
فطوم وهي تغمز لي : مافيه بيبي بالطريق
حمر وجهي لو تدرين يا فطوم توني مالي إلا سبوع من صرت انا وعامر أزواج مثل العالم والناس
نوره : لا تو الناس
فطوم : أي والله لاحقة على عوار الراس ترى في البداية قبل ما يجون العيال وانتي في عيونه والي تقولينه ينفذة وكل اوامرك مطاعة ومن يجون البزران سكتي اولادك ازعجوني اولادك ما كأنا اولادي هم اولادة قلت له خلاص اذا ولدت راح اكل حبوب منع الحمل لمدة ست سنوات ابيهم يكبروا شوي
منور : مشاء الله وهو ما يضيع وقت كل سنه بزر
نوره : ههههههههههههههههههه اذكري الله منور
فطوم : منور لا تحسدين اطفالي
منور : لا مراح احسدك يا شيخه
راح الوقت وحنا نسولف مع فطوم وجا الوقت الظهر وراحت لبيتها وما طاعتنا كنا نبيها تتغدا عندنا بس قالت زوجها وراها وانا مشتاقة لهلها وتبي تقعد معهم اطول وقت ممكن قبل ترجع لجيزان
نوره : يالله انا بعد بروح لبيتي
منيرة : ليش حرام عليك وجلس انا بلحالي ما غير اطاق مع رشود وشوي مع عزوز
نوره : وش اسوي عامر وراي ان شاءلله العصر اجيك
منيره : اوف الله يعيني يارب
نوره : الله يوفقك يارب عشان تشغلين وقتك
منور : امين
نوره : هههههههههههههههه لا وامين مابه سحى
منور : وش اسوي ابي اكون مصدر اهتمام احد كل الي في البيت يهاوشوني على الأقل ابي احد يحبني
نوره : خلاص بتكونين من نصيب حمد
منور : اسكتي صح انه مزيون بس ما هضمته
نوره : اقول لو اتم معك شوي ما بقى عندي حسنات خفي من الحكي في العالم
منور : ستغفر الله قولي كفارة المجلس ويروح كل ذنوبك
نوره : يا بعد قلبي كفارة المجلس بس يسقط حق الله لكن حق العبد لا يسقط
منور : اقول روحي غثيتيني الله يعيني اجل تلقين خلق الله كلهم في رقبتي
نوره : يالله فمان الله
طلعت من البيت وطبعا امي وجدتي كانوا عند وحده من جيرانهم مدري ليش امي وجدتي بحبون يزرون جيرانهم عكس خالتي ام عامر دايم تحب تجلس بالبيت جيت بفتح باب الشارع ونصدمت يوم شفت سالم بوجهي توي ما نزلت الغطوه على عيوني عطيتيه جني
سالم : السلام عليكم
نوره : وعليكم السلام
ارتبكت شوفة سالم اربكتني حاولت ما انظر له بالعين الي كنت اشوفه بها بس غصب أي شخص كنتي تحبينه وتحلمين تعيشين معه وتفكرين فيه كل وقت لابد اذا شفتيه تحسين بحنين له بحساس غريب محد راح يحس فيه الا الي مجربة
سالم : شلونك يا نوره
عرفني
نوره : الحمدلله شلونك انت
كان اسلوبي معه رسمي
سالم : بخير راشد موجود
كأنه حس من نبرة صوتي اني مابي اعطيه وجه لكن الصدمة يوم شفت عامر وراه انصدمت
حاولت اكون طبيعية
نوره : لا راشد طالع من الصباح بدري للصناعية
مدري ليش قلت له كذا ابي عامر يسمع ابي ما يشك بشي لكن الي شفته ان وجه عامر صاير اسود مره التفت سالم وشافه وسلم عليه سلام بارد وتركه وراح تكلمت ابي اوخر الإحراج
نوره : جيت توني بروح الحين
كان ساكت ماحبيت سكوته
نوره : ورب البيت يا عامر مو مثل ما انت متخيل يوم جيت بطلع شفت سالم وجيت انت على طول
شفته يتنهد ويتعوذ من الشيطان مشى قدامي ولا قال ولا كلمة ودخل البيت رحت لأول مره اخلي الغدا على الشغالة ودخلت غرفتي وحطيت عبايتي وجيت طالعه لقيت عامر طلع يوم اذن الظهر ورجعت اصلي الظهر وبديت اجهز السفرة وارتبها لحد ما يجي عمي ونحط الغدا تقريبا صارت الساعه وحده وكان عامر يلعب بمفاتيحه وساكت وكنت انا وخالتي نسولف وهو مستمع لنا وجا عمي وحطيت الغدا وتغدوا وانا ما تهنيت بالغدا لاني شفت عامر ما تغدا كان بس اسم انه جالس على السفره يوم شفته راح للغرفة تبعته وغسلت أيدي لقيته متمدد على السرير وحاط يدينه على عيونه جيت جنبه يوم حس بي عطاني ظهره لكن كنت مصممة على الي في خاطري
تقربت منه وقربت عند اذنه وصرت اقولة بسلوب هادي : عامر
ما رد علي ولا قالي ولا كلمة لكن انا مصممة ما ينام وهو زعلان علي
صرت احركه بشويش : يالله عاد لا تزعل حلفت لك بلي خلقني وخلقك انه ما صار بينا شي كان يسئل عن راشد بس
وبعد ما رد علي قربت اكثر منه وحطيت ذقني على ايده من فوق ونصدمت يوم سحبني له وضمني له بقوة وقال : نوره ترى ما اتحمل اشوفك واقفة معه اذا شفتيه روحي لأي مكان ثاني لا تردين عليه
ما خلاني اقدر ارد عليه كانه خايف اني اروح منه سامعه يا نوره
نوره : ابشر ولا يهمك
دفني وهو يضحك : ما تهنيت بغداي
ضحكت : هههه يالله قوم بروح اجيب لك غدا
عامر : أي الحين انفتحت نفسي
رحت وجبت له غدا وحطيته بصينية وجيت
عامر : تغدي معي
نوره : اكيد بتغدا اصلن ماتهنيت بغداي وانا اشوفك ما كليت
قعد يناظرني وهو يبتسم : الله لا يخليني منك
نوره : ما قالك رشود شي
عامر : هههههههههههههه إلا مزعجنا يبي يعرس
نوره : منور زعلانه تقول ان العرس بيلهيها عن المذاكرة
عامر : وهي وش دخلها المفروض ساره الي تعترض
نوره : ههههههههههههههههههههه أي تفكر بفستانها
عامر وهو يبتسم : وانتي ما تبين تفكرين بفستانك
نوره : لا أنا ما يهمني والحمدلله ما اقعد احاتي وربي يسر لي اذا رحت للسوق على طول القى
عامر : لا يا عمري قولي كل شي علي حلو
نوره : هههههههه الله يحلي ايامك
حسيت براحه صراحه يوم شفت عامر يتغدا ونسى موضوع سالم الله يعيني يارب صدق الرجاجيل مثل البزران لازم الواحد يراضيهم ويراعي مشاعرهم
عامر : نوره وش رايك نروح نتمشى العصر
تغيرت ملامحي تذكرت اني مواعدة منور
عامر : وش فيك
نوره : منور ضايق صدرها من زمان ما جيتهم
عامر : عادي اتمشى انا وانتي ونعزمهم على العشا هي وراشد وعزوز وش رايك
نوره : خلاص الي تشوفه


==========================================

منور : قسم بالله اخوك مجنون وبيروحنا كلنا في ستين داهيه
نوره : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
كان عامر جنبي ويبي يدري وش منور تقولي ماعاد قدرت ارد عليها ولا قدرت افهم عامر سكرت منها
عامر وهو يبتسم لي : عسى دوم ذا الضحكة وش فيك
نوره : صح راشد يوم درى انا عازمينهم للعشا الا قال كلمي ساره وقلي لها حنا بنروح للملاهي عشان تجي ويروح الحبيب يتعشى معها بروحهم ومنور تقول لو تموت
قال حنا بنكون في مطعم واحد وتقوله منور استئذن من سعد أخوها فرضا لو قدر الله يصير علينا حادث شي او يحترق المطعم وش بنقول على الأقل انك مستئذن ومهدد منور لو سعد راح يرفض يخليها تروح معهم لا يحرمها من الطلعه وهي شابه ضو
عامر : ههههههههههههههههههه راشد رهيب ما همه احد
نوره : تصدق عاد ما توقعت راشد كذا كان هو وساره توم وجيري
عامر : يا بنت الحلال يموت فيها مزعجني اذا تصل علي قالت قلت قلت له يا شيخ انت تحبها تدرين وش قال
نوره وهي تبتسم : وش قال
عامر : اقول اذوب في هواها
نوره : سبحان الله ابن الذينا وقاعد يلعب علينا وكأنه يكرها وهي البنت بتموت من القهر
عامر : ههههههههههههه يغطي على حبه
نوره : الله يوفقهم يارب متحمسه اشوف وش بيكون رد سعد تتوقع راح يوافق يخليها او لا

ام الشباااااب
05-06-2008, 11:03 PM
الجزء الثامن عشر

نوره :هههههههههههههههههههههههه راشد ترى ازعجتنا
راشد : اي وش يهمك عامر وجنبك انا المسكين الي ارحم
عامر : ياخي قل مشاءلله ترى العين حق
راشد : ياليت عيني حاره ابيكم تذقون شوي من الي مذوقني أياه سعيدان يعني انا بخطف اخته وانتو اثنين احترمو مشاعري شوي وش تتصاصرون فيه
عامر : ياحول يا النشبه زوج وزوجته وش مدخلك بينهم
انحرجت مره
راشد : لا زوج وزوجته اقول قم قم من جنب اختي
عامر : دا بعدك
نوره : اقول قصرو اصواتكم فضحتونا
راشد : عزيز ومنير وين راحوا
نوره : يقولون بنلحقكم
راشد : ترا اعرف حركات عزوز تلقينه هو منور يفرون فر بالشوارع سبحان الله مدري كيف العالم تتمشى
عامر : وش في العالم الناس اليوم مو معجبينك
راشد : لا بس انا انسان اذا جيت اتمشى ما احب افتر في السيارة احب اروح لمكان هادي اجلس اتقهوى اسولف اما التمشية بالسيارة هذي ما تعجبني
نوره : الله ويوم كنت تتمشى مع سارونه في البر
راشد : لاااا سارونه غير والتمشيه معها غير حتى لو بأرض مقفرة تصير كلها زهور
نوره : اقول ما كن بس منيرة وعبد العزيز تأخروا يريحونا من الصدعه الي معنا
عامر وهو يقرب مني اكثر : أي والله صدعه ما خلاني اخذ راحتي
وقف راشد وجا يما عامر : علي الحرام ان تقوم من جنبها
نوره وعامر : هههههههههههههههههههههههههه
عامر : الله يا خذ شياطينك ليش تحرم
جا راشد وجلس في مكان عامر : تستاهل اجل ما فيه مراعه للمشاعر
عبد العزيز : السلام عليكم
الكل : وعليكم االسلام
جتني منور وجلست جنبي
راشد : اقول وش أخركم
عزوز : لقينا محل جنبكم اكسسورات وصجتني منور الا تنزل تشوفه تقول ابي اشتري عشان عرس راشد
راشد : لاا اذا عشان عرسي اخذي راحتك
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههه
نوره : الحين تشترين اكسسوار قبل الفستان
منور : قصري صوتك وش اسوي تمويه شفته وعجبني حاجات فيه تهبل ومميز وينا عنه صراحه تحفة والله
استئذن منا عامر وراح
عزوز : يا بو الشباب اشوف سعد رفض يجيب الخطيبة
نوره : ههههههههههههههههههههه لا تذكرة ما صدقنا على الله ينسى
راشد : وش اسوي حكم القوي وكمل ببتسامة وش رايكم اروح اخطفها
منور : الظاهر الايام هذي تتابع سبيس تون
نوره وعزوز : هههههههههههههههههههههههههههههههه
راشد : اقول منو كلمك انتي او جا يمك يعني تنكتين حضرتك
منور : لا احاول
راشد : اقول انثبري
جا عامر وجلس معنا : هاه وش تبون عشاكم
عزوز : تبون الحق وش رايكم ناخذ عشانا وفيه طريق بين الرياض والخرج منطقة هناك بريه نجلس فيه ونسمر لأخر الليل أفضل من المطاعم
راشد : خوووش اقتراح
عامر : يالله على بركة الله
نوره : حسافة لو دارين من زمان سوينا قهوة وشاهي
عامر : ما يحتاج مو حزة قهوة يالله امشو عشان يمدينا نوصل اليوم عاد قمرا
راشد : يالله توكلنا على الله
....: على وين
عامر : هلاااا والله بسعد
سعد : ههههههههههههههههه هلا بك زود
سعد : ههههههههههه راشد وش فيك معصب
عامر : خله الحين عيونه على الي وراك
سعد : اخباركم اخباركم يا بنات
نوره : بخير الله يسلمك وين نجود ما جت معك
سعد : نجود تعذر منكم لو ما ازعجتني ساره ما جيتكم
راشد : ياخي حرام تعذب قلوب
سعد : ههههههههههههههههه لا تفرح ما تبيك انت تبي البنات
راشد : عادي مو مهم اهم شي نشوفها
سعد : اقول الاخو احترم وجودي وين بتروحون
عامر : عبد العزيز اقترح علينا اقتراح نشيل عشانا سفري ونروح على طريق الخرج
سعد : خلاص يالله نمشي عشان ما نتأخر
كنا نضحك على اخوي راشد الرجال مقرب من ساره وماسك يدها ويسولف معها بصوت قصير ما نسمعه وسعد مو يمهم والي زاد ضحكنا يوم شافه سعد ودفه
سعد : اقول يابو الشباب ماكنك زودتها شوي
راشد : لا حول يابن الحلال تراها زوجتي
سعد : بس ناقص شرط واحد الإشهار
راشد : اقول امشوا قبل اخطفها الحين وروح معها واتحدى اذا احد سوى شي
سعد : أي عشان نقلبها حلبة مصارعه
الكل : هههههههههههههههههههههههه
عامر : اقول اسبقونا وحنا بتلحقكم بالعشا
الكل : يالله
راشد : اقول عامر ترا بناخذ نوره معنا
عامر : لا اسمحلي نوره مقدر استغني عنها
حسيت بالاحراج خاصة قدام سعد وتعليقات البنات الخفيه
راشد : اقول سعد وش رايك اخذ منك ساره
سعد : لا تحاول
راحو وجلست انا وعامر نضحك على راشد
عامر : دقايق بروح اطلب العشا ورجع
راح عامر وقعدت أتعبث بسيارته وفتش الإدراج شفت شي مغلف
عامر : لحظة لحظة خليها مشاءلله عليك تفتشين
نوره : ليش خايف اني اشوفها
عامر : أي هذي هدية خويتي وطحتي فيها
صديت على الدريشة اناظر على برى صح اني ما احبه بس تضايقت اكيد كل مره غيري بتتضايق مو مسئلة حب
قرب مني ومسك ايدي وانا مالتفت عليه وحاول اسحب يدي
عامر : شوفيني
نوره : اوف وش تبي مني روح لخويتك ودني لهلي قبل
عامر : ههههههههههههههههههههه لا والله لا يا قلب عامر مراح اوديك وبجيب خويتي بعد تسهر معنا
التفت عليه بعصبيه : لا والله عشان اذبحك وذبحها
عامر : ههههههههههههههههههههه ياختي انتي متوحشة عكس شكلك او عشانك تربية بدو
نوره : والنعم بالبدو
عامر : والنعم والنعم يابوك احد قالك اني ماني بدوي
ورد يقولي : حرقتي مفاجأتي ناوي اهديك أياها بالليل اذا رجعنا
التفت عليه فيه طاري هديه قعدت اناظره
عامر : صدق حريم دايم مستعجلات في الحكم
نوره : الاستعجال بالحكم علينا كلنا مو بس الحريم
جلس يناظرني وما تكلم قعدت اناظره سرحت في عيونه وكيف فيها شي يشع ونظراته خلتني اغوص فيها وابتسم غصب حسيت بحساس حلو شعور غريب في قلبي فرحة خفية يمكن احد منكم جربها قعدت اطالعه وادقق في تفاصيل وجهة مد يدة عامر وحط يدة على خدي فوق البرقع الإسلامي كنا بعالم ثاني نسينا وين حنا فيه وخرب علينا الهندي يوم طق الدريشه
عامر : حسبي الله عليك
نوره : ههههههههههههههههههههههه
عامر ببتسامة : فرحانة ما صدقتي على الله انا اوريك خلينا نروح لبيتنا
نوره : ههههههههههههههههههههه
ما عرفت ارد عليه قعدت اضحك من جد احس بفرحة غريبة احس براحه أي راحة عجيبة
عامر : يا علها دوم هالضحكة
خذينا العشا ومشينا لهم ولقيناهم قدامنا يحترونا قدام نقطة التفتيش مثل ما اتفقنا مشينا تقريبا مسافة ربع ساعه وفرشنا فرشة كانت مع الأخ راشد دايم الأخو راعي طلعات واغراضة بسيارته حتى ذرى سوينا ذرى عشان نسمة هواء بارده وجمعو الشباب حطب وشعلو نار وفرشنا عندهم سفرة وحطينا عشاهم وحنا جينا ورى سيارة وسوينا سفرتنا
ساره : يالله يا راشد احراج بغيت اموت احراج من سعد
نوره : ههههههههه سبحان مغير الأحوال هذا راشد إلي ما تطبين بيتنا عشانه
ساره : نوروه تذكرين معاملته لي هو الي خلاني اسوي كذا
نوره : عاد لو تدرين عامر وش يقولي
ساره متحمسه وتدخل منور بالعرض : وش يقول
ساره : وانتي وش لقفك
منور : الحين انتي وياها عشان كل وحده منكم متزوجة ترفعون روسكم علي
ساره : كملي ما عليك منها
منور : يارب يا كريم ما يجي الشهر الجاي الا وأنا متملكه
نوره : وساره : ههههههههههههههههههههههههههههههه امين
ساره : منور تكفين اصبري خليها تعلمني وش قال عني
نوره : يقول لعامر انه يموت فيك وانه يتعمد يسوي كذا عشان يغطي على حبه
منور : امحق تعبير
نوره :هههههههههههههههههههههههههه
ساره : اقولي احترمي نفسك ترى ما ارضى على رشود
راشد : فديت الي ما ترضى على رشود
شرقت ساره وعطيناها ماء
راشد : هههههههههههههههههههههههه بسم الله عليك يا بنت الحلال انتبهي على عمرك ترى ورانا زواج ادري اني انسان محبوب وانحب والكل يموت فيني
ساره : لا تفرح
قرب راشد وجلس جنبها : قوليها مره ثانيه يعني انا ما انحب
ساره : ا .أأ . أي ما تنحب
راشد ومنور ونوره : هههههههههههههههههههههههههه
نوره : حرام عليك اربكت البنت
ساره : الحين تضحكون علي
راشد : يخسون
نوره : راشد ترى ما تعشينا اذا انت شبعت ترا حنا ما شبعنا
راشد : عادي بتعشى معكم يوم شفت ساره انفتحت نفسي سوسو اكليني
نوره ومنور : هههههههههههههههههههههههههه
ساره ساكته منحرجة
راشد : يالله عاد اكليني مشتهي لقمة من ايدك
ما كنا فعلن متوقعين ان ساره بتأكل راشد اخذت قطعة صغيرة من المشاوي واكلت راشد
راشد : آآآآآهـ ورب الكون احلى لقمة ذقتها
نوره : لاحول لا تحلف بالله وانت نصاب
راشد : ومن قال نصاب
واخذ قطعه صغيرة : يالله دوري اوكلك افتحي فمك
ساره بحراج : لالا مابي
راشد : افا والله ما تبين من يدي
ساره : لا مو كذا
راشد : اجل افتحي فمك
فتحت ساره فمها وانا ومنور نراقبها ونضحك راح راشد وخلانا ناكل ونعلق على ساره الي ما عاد كلت زين وكل شوي تسرح وتعلق عليها منور
عامر : نوره نوره
نوره : لبيه
عامر : لبيتي في منى اذا خلصتو من العشا تعال عندنا نسهر على الضو معناها "النار"
نوره : ابشر
رحنا للشباب وكان الجو حلو صراحه السماء شلون اوصفها تقدرون تقولون بيضاء شفافه مره من اشعه الشمس الي مسلطة على القمر وطالع شكل القمر خياااال كنا نقدر نطالع كل شي واضح كأنا مولعين سبحان الله لمبة من ضوء القمر والنار حاطينها قدامهم بعيده شوي ويجينا دفاها وفارشين فرشتين كبار فرشة جالسين هم عليها وحنا جينا وجلسنا على فرشة الثانية
راشد : خلونا نقول الغاز ونشوف الاذكياء
عزوز : ما يحتاج انا أذكاكم
راشد : اقول بدى لعب البزران
عامر : لاحول قول لغزك الحين عشان نحكم
سعد : ما يحتاج بحله انا
راشد : بدى كل واحد يتفلسف علينا
وفعلا قعدوا الشباب يقولون الغاز ويتهاوشون ومره يعرفون يحلونه ومره يتهاوشون يقولون الحل غلط ما يمت للغز بصلة لحد ما قال عامر
عامر : اقول خلونا نقول ابيات شعر وآخر حرف يبدى فيه الثاني
راشد : قبل تبدون انا هندي قصيدة وابي اهديها
عزوز : شكرا شكرا ادري لي
راشد : لا للقمر الي هناك
كلنا : هههههههههههههههههههههههههه
وساره ماتت من الحيا
يا نجم عمري العالي** لي في السما مجراك

الليل كل ما طالي ** يحلا السهر وياك
إنته الونيس الغالي**او لي يحلو إمناجاك
مِنك القرب يهنا لي ** وافرح انا إبلاماك
او فرقاك لي من طالي ** غث الحشا فرقاك
لك ادعي واسالي ** رب الملا يحماك
عن حاسد أو عذالي**او عن لي إيكدر ماك
يا روحي يا حلالي ** كل العمر يفداك
ما ظنتي يحلالي ** وقتي انا ابلياك
بتهون الأعلالي ** لو تنظر إل مضناك
القلب صوبك حالي ** حل او سكن في احماك
لك اقرب في خيالي ** لو شحت في منحاك
لو تطلبني المحالي ** جبته فدا عيناك
عزوز : الله الله كل هذا للقمر ياليتني قمر
الكل : هههههههههههههههههههههههههههه
عامر :يالله خلونا نبدى
عامر : يالله انا أول واحد

يا صاحبي عسى البشر من فداياك
وعسى الزمن يا غايتي ما يضرك

=

البعد ما يبعد قلوب تمناك
مدام فيها يا حبيبي مقرك
عامر :عامر حرف الكاف
عامر : دور سعد
سعد : اصبرو ادور بيت أي تذكرت
كل ماقالو لفا الديره غريب

قمت أومي في يديني وابتهل

هيه يالمقبل هلابك يالحبيـــب

مرحبا وأهليـــــن ياحي الرجل

وإن تــــبين لا صحيب ولا قريب

أبكي ضيقة أبكي حره وأنفشل
عامر : يالله حرف الام دور عبد العزيز
عبد العزيز : خلوها انا بالقصيد مافيه مثلي
راشد : اقول اخلص علينا
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههه

عبد العزيز :
لمني في محجر عيونك حبيبي وخلني
خلني اشوف نفسي في عيونك واطمئن
عامر : اطمئن حرف النون يالله يا راشد
راشد : يا خي جايبين لي اصعب حرف
عامر : انت ياخي ما ينعرف لك مزعجنا كل شوي موال
راشد : خلاص جاني الالهام
عزوز : يسرق ويقول الهام
راشد : ياخي التذكر بعد الهام اني اتذكر ابيات يعتبر الهام
عزوز : الهام سرقة
الكل : هههههههههههههههههه
راشد : أي خلوني عاد اقول
نور الدنيا ودي أقول له
اللي بيني وبينه كان أحلام
كان غرام ما ودي انسا
شوقي له روحي له
كلي له وشلون ابنسى
نور الايام وينه
ليته يدري عن اللي بين قلبي وبينه
عزوز : سلملي على الهامك وقولة لو ينخمد ابرك له
الكل : هههههههههههههههههههههههه
راشد : الحين ما اعجبك بيتي اقول سارونه وش رايك فيه
سعد: لا حول يبي يحرج اختي اقول عامر من وقف الدور عنده
عامر : عند نوره
نوره :
هــانــت ولـو الـوقـت دايـم لـه احـكام ....بـعـد الـتعـب يا اخـوك نلـقى فــرجها
يـرجـع ورى واقــول يـا وقـت قــــدام.......دنـيـا عـسى الـلـه يـكافـيـنا حـرجـها

عامر : حلى بيت سمعته من ابتدت اللعبة
عزوز : من يمدح العروس
عامر : يالله حرف الالف
راشد : لا مابي احد يسمع صوت ساره بالقصيد هذا لي بس
عامر : اقول انهاوها خلونا نسولف الاخو بيخرب كل للعبة نلعبها
سعد : شكلي بهون منه طلع مو رجال راكد
راشد : تهون عشان اقدم اعتراض ورفع عليك قضية
كانت سهره ولا حلى كلها ضحك وسوالف حسيت اني من زمان ما استانست كثر هاليوم

ام الشباااااب
05-06-2008, 11:05 PM
الجزء التاسع عشر


ممممممممم مدري وش أقولكم خلال هـ الفترة يمكن أهم شي فيها تجهيزات لعرس راشد كنا كل يوم نروح لمحلات الأثاث مره أسواق العرب مره أسواق الدايل مرة ايكا كلها عشان نأثث قسمة والمشكلة جامعة وتجهيزات وراشد ما يثق إلا بذوقي وكل يوم مسحبني وستحيت من عامر وكم مرة أعتذر منه على تقصيري وكان صراحة اسلوبه روعة دايم يقولي هذا أخوك اذا ما وقفتي معه أذا اعتازك متى توقفين معه " معنى كلمة اعتازك يعني اذا كان بحاجتك :) "
أي أي تذكرت كنت أيام الي انشغلت فيها وما نتبهت لعامر اقترحت علي منور أسوي له حفله أعوض عن إهمالي شوي وش سويت طلبت منه يروح يجيب لي بحث بمكتبة في آخر الرياض بس عشان اشغله وفي الوقت الي راح رحت لغرفة الي فيها الكنب ومكتبة التلفزيون وش سويت فيها فرشت مفرش احمر على الطاولة الزجاج ونثرت لولو بيج وحجر صغير احمر بعد نثرته على المفرش وجبت شمع بأشكال مختلفة صغير وكبير وطويل وسويت شمعدان ولعت شموع ونثرت ورد طبيعي احمر وابيض با أرضية الغرفة وشغلت سهاره لونها أحمر طبعا كل هذا بمساعدة منور أختي الي ما قصرت سوت لي حلا وصينية مكرونيا بالبشمل وجبت كوبين حقات عصير ما يحتاج احط عليها إكسسوار لأن فيها كسسوار بالأصل في اسفل الكأس مثل الوردة البارزة حمرا ولولو لماع مره ومثل الغصن يرقى على فوق بشكل دائري من الكرستال يكفي صراحة تتفرج عليه بدون ما تذوق منه شي حطيت العصير بالثلاجة عشان يكون بارد شوي لأن بدى الجو يكون لطيف والحلا قطعته وحطيته بصحن صغير تقديم نفس اكسسوار الكاس يعني مناسب مع تقديم العصير قلت بالليل ما يصلح ازين قهوة بخلي عصير افضل والعشا مكرونيا المهم رتبت كل شي وقالت لي منور أروح البس وتزين قلت الغرفة زينتها بالأحمر بخلي فستاني اجل احمر كت وكان قصير تحت ركب ماسك من فوق لحد الخصروكانت فتحت الصدر سبعه وتنزل من السبعة كرستال فضي مدقوق في الفستان لحد نص البطن يعني ناعم مره وتحت قصة فرنسية و النعول الله يعزكم كانت حمرا شوكة و فيها مثل الكرستاله فضية احترت اخلي مكياجي صارخ او هادي بالأخير استقريت على أن أحط شدو اسود ودمج معاه الأحمر بديت بوضع كريم الأساس ورسمت عيوني بالكحل السائل وحطيت لمسة إضاءة وبلاشر احمر خففته شوي عشان الروج بخليه احمر وثقله فضلت يكون احمر الخدود خفيف عشان ما يكون مبهرج وشعري احترت ولأنه طال ونزلت الصبغة قلت مراح ارفعه مع كان ودي ارفعه بس عامر يحبه نازل يوووه ما عاد فيه وقت خليته منسدل ولأنه قاصته قصة ما يحتاج صار مدرج من نفسه تعطرت بعطر بنكهة الفراولة وشغلت الفواحة بالمكان صار المكان رايق مرة وهادي للأعصاب كنت متوترة مره ولو يقولي وش المناسبة مافيه مناسبة او لأني نشغلت عنك ياربي منو اسئل ولا افضل شي اخليها على الله بيحلها ربي
جلست على الكنبة بوجه الباب بحيث اذا دخل اشوف ردة فعله كنت مهتمة اشوفها قبل ما استقبله بديت ارجف وأنا اسمع صوته يناديني مدري يا حظهم البنات الي ما يستحون لازم اتجرا شوي إلى متى اضل كذا هذا كان حواري الداخلي فتح الباب ودخل
عامر : نوره اقول
سكت قعد يطالع ويتلفت ويناظر كل ركن بالغرفة وابتسم شفت ابتسامته وقفت وجيت امشي وأنا ابتسم له وعيوني بعيونه مدري وش اقول هو ما ساعدني كان يناظرني ومبتسم وانا اناظره وابتسم وحس بحراج وكيد لون وجهي قالب احمر اخيرا نطق ابشركم
عامر : هذا كله لي
نوره : ههههههههههههه
ضحكت : أي لك اجل من يستاهل اني اسويه له
كلمات قلتها مدري وقتها فعلا أنا اعنيها هل فعلا مافيه احد يستاهل ما أمداني اكمل جملتي الا سحبني له وقربني منه مره قعدت اطالع عيونه يشع منه بريق عيونه خشمه فمه كل شي فيه حلو مو الشكل الي اثر فيني اسلوبه جذبني بكمل لكم بعدين خلوني اشرح بالتفصيل وش قال لي
رفع ايدي وباسها وقال : تدرين يا نورة انك غالية بقلبي ولا ما تدرين
نوره : هههههههه أي ادري
عامر : ههههههههههههههههه يعني واثقة ورب الكون انك غالية واشتاقلك وانا معك اذا رحتي لغرفة الثانية اشتاقلك واذا داومت اشتاقلك اذا شفت ضحكتك افرح وستانس واذا شفتك معبسه يضيق صدري وغار عليك من الهوا الطاير ابيك لي انا ودي اسكر عليك ومحد يشوفك غيري حتى أهلي صوتك يرن بذني أي كلمة تقولينها احس لها عذوبة خاصة
كلامه وهمسه خلاني بعالم ثاني عيوني بعيونه مدري ليش وقتها أنا ضميته حطيت راسي على صدره ابي أحس بحنانه ما مانع بالعكس لف يديه علي وضمني اكثر
كانت هذيك الليلة من أفضل اليالي الي عشتها مع عامر حبيته أي حبيته تسئلوني شلون حبيته اذا جا من الدوام وشفته احس بسباق خيل بقلبي دق غير طبيعي اذا شفته جاي ياخذني من الجامعه استانس افرح حاولت ابين حبي له ابي يدري اني احبه كنت أتعمد اسوي حركات أحط بطاقات فيها قصيدة وكلمة أحبك في أخرها له بالسيارة اذا نزلت اعطيه اياه وانتظر وش بيكون رد فعله عليها
كنت اضحك اذا طلعت وشفته ينتظرني ادري انه بيقولي شي واذكر مره يوم ركبت معه قالي
عامر : أنا ناقص جنون جننتيني
نوره : هههههههههههههههههههههههه حرام عليك وش سويت
عامر : ما سويتي شي الا خربتي علي دوامي
شهقت : افا
عامر : كل شوي يقولون عدل صحح فيه شي غلط كل تفكيري مو معي كل تفكيري مع الإنسانة الي قلبت كياني
نوره : هههههههههههههههههههههههههههه
عامر بابتسامة : أي اضحكي اصبري اذا وصلنا ما وريتك
حياتي كانت روعه كنت اعيش قصة حب وليدة لسى تبي طور نمو تبي تغذية تبي رعاية مني ومن عامر حتى خالتي وعمي حياتي معهم واهتمامي بهم ما يقل عن اهتمامي بعامر
تقريبا باقي شهر على اختباراتنا وباقي شهر على زواج راشد الي أزعجنا كان مافي العالم بيعرس الا اهو صار حدث حلو خاص فيني وفي عامر كنت شاكة بالأمر بس ما بينت إلا اذا تأكدت ومابي عامر هو الي يوديني ابي اسوي له مفاجأة رحت لخونا في الله راشد وبما أن البيت قريب رحت مشي
وسبحان الله لقيته بالحوش يرتب عزبة البر حقته
نوره : السلام عليكم
راشد : وعليكم السلام
طبعا الاخ مشغول دنقت عليه وحبيت خشمه
راشد : الله لا يهينك
نوره : رشود الحين بتعرس وترتب عزبة المقانيص
راشد : وش اسوي ابي الوقت يمشي ياختي مدري ليش الوقت موقف عندي ياخر ما يمشي
نوره : ههههههههههههههههه ستغفر الله ستغفر ربك
راشد : وانا كفرت الحين
نوره : بس الواحد ما يتعرض ربي الي يمشي الوقت ما سمعت لا تسبوا الدهر فانا الدهر اقلب الليل والنهار
راشد : الحين انا سبيت اقول نوره لا تفرغين علي وتعطيني محاظرت تبين تفلسفين روحي لعامر وتفلسفي على كيف كيفتس
نوره : يا بعد عمري عامركلامي عنده عسل على قلبه
راشد : اجل احمدي ربك لقيتي احد بالوجود يعطيك وجه
نوره : لاحول شكلي لو اطول معك قلبناها هواش
راشد : وش تبين تقرقين على راسي من الصبح
نوره : اقول الله حداني عليك لو رايحة لعزوز ابرك
راشد : اها قولي قولي يا راعية المصالح من شفتك فوق راسي وانا داري ان فيك شي
نوره : ابيك توديني مشوار مراح اطول
راشد : ليه سواقك الخاص وين رجلك ولا اسم بس
نوره : افا هذا وانا اربع وراك واثث شقتك وهذا جزاي
راشد : لاحول على لليل التمنن وين تبين تروحين
نورة : بقولك في الطريق
راشد : يالله امشي بسرعة
رحنا للمستشفى وخليت راشد بالاستراحة مابية يدري وش اسوي سويت التحاليل وبما أن النتايج مو طالعه الا في اليوم الثاني قلت خلاص يجيبها لي راشد وما يحتاج أروح معه
جيت امشي له
راشد : خلصتي
نوره : أي وبكره تروح تجيب نتيجة التحاليل ولان راشد مو خبير بامور هذي ما عرف وش قصة تحاليل او وش سالفتها بس سئلني انتي تعبانه تشكين من شي قلت شوي ابي اموه قلت امور خاصة وسكت ما رد علي
************************************************
واليوم الثاني كنت جالسة عند خالتي ام عامر وحنيها ما خذيت إلا الإزعاج والي داخلين يتدافون وصوت الضحك كان راشد وعامر
راشد يبي يتكلم وعامر يسكر فمه وشوي ينقلب الحال عامر يبي يتكلم وهذا يقفل فمه
خالتي ام عامر : وش فيكم انتو
كنت اضحك انا وخالتي
راشد واخير نطق : مبرووووووووك النوري حامل
انصدمت حسبي الله على ابليسك يا رويشد ابي اسوي لعامر مفاجاة وحرقتها شفت بعيون عامر نظرة ما تبشر وخالتي ام عامر قعدت تصيح وتحمد الله
عامر ويقرب مني : الحين تروحين مع ذا الدلخ وتسوين تحاليل وما تقولين لي
ابتسمت : عز الله انه دلخ
راشد : اقول احترمو انفسكم لا تنسوني اني بعرس بعد اقل من الشهر بخمس ايام
نوره وعامر : ههههههههههههههههههههههههههههههه
نوره : و إذا بتعرس ما يغطي انك دلخ وشوله تروح وتقول لعامر و أنا أبي أسويها مفاجأة
راشد : يوم قلت بروح اجيب تحاليل نوره بغى ينهبل يحس فيك شي كايد ورحت انا وهو لو تشوفين شكله شلون يوم قالت له النيرس انك مافيك شي وبس مجرد حمل بغى شوي ويحب خشمها
نوره : هههههههههههههههههههههههههه
عامر : تضحكين انا اوريك
قرب مني واخذ من الحنا الي في يدي وقعد يحط على خمشي وجهي
نوره : راشد تكفى فزعلي
راشد : اسمحيلي مقدر تبون توسخوني وتغير لون بشرتي وانا رجال بعرس
خالتي ام عامر : ههههههههههههه الله يوفقك يمه
وقعد راشد وخالتي يسولفون ويضحكون وانا رحت اركض داخل اغسل وجهي قبل ما ياثر فيه الحنا
جا عامر وراي
نوره : ههههههههههههههههههه بليز ترا وراي دوام بالجامعه تبيهم يضحكون علي
عامر : تستاهلين اجل انا آخر من يعلم
نوره : والله والله ابي اسويها مفاجأة لك بس راشد الله يهديه خرب علي
عامر وقرب مني وأخذ منديل وبلله مويه من المغسله الي انا واقفة عندها وجلس يمسح وجهي والبقع الي حطها
نوره : خلاص راح
عامر نزل وجلس وقربني منه وحط راسه على بطني
نوره : ههههههههههههههههه توه الحين ما كبر
عامر : لا هذا ولدي بيحس بقربي منه
راشد : لا حووووووووول يا ناس راعو مشاعري تراني ما بعد اعرست
انحرجت وتفشلت من راشد
عامر : وانت ياخي داخل علينا بالا احم ولا دستور ما تستحي
راشد : كيفي غرفة اختي وكيفي
عامر : لا والله باي قانون وهذي مو غرفتي بعد
راشد : يقانوني الخاص الي يقر اني ادخل باي وقت
عامر : يا والله البلشه
راشد : اقول اذا تبي تخاويني امش ولا تبي تسنتر عند حرمتك
عامر : متى تعرس ونرتاح شوي من إزعاجك
راشد : يارب أول مره تقول شي سنع من اليوم
نوره : ههههههههههههههههههههههه والله مدري ساره مثلك مستعجلة ولا انت الي محرق نفسك
راشد : لا ازهليها اخوك قيس زمانه ذوبتها لو الحين تكلمينها تلقينها مسويه تقويم بام القرى وتقويم بالهلال وتلقينها تشطب على كل يوم يروح وتعد الأيام
عامر ونوره : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
عامر : يا خوفي العكس وانها تبي تمدد المهلة
راشد : وش رايك تتصلين عليها وتسئلينها
عامر : اقول انت فاضي قول تبي تسمع صوتها
راشد : وش اسوي بهلنا وعقولهم المتحجرة مسوين علينا مراقبة الحين أتحجج ورايح لهم عشان أعطيهم بطاقات الزواج أبي المحها ولو تشوف العجوز و شلون تناظرني والشايب حتى سعيدان قمت استحيت اطلب أشوفها ورحت قمت اهوجس بها
نوره :هههههههههههههههههههه هانت باقي الحين 25 يوم مثل ما حسبتها
راشد : يالله مشينا
عامر : يالله زين بطلع ولتفت علي اقول نوره تقولك الدكتورة اهتمي بنفسك وتغذي زين
راشد : لا تاكلين واجد وتنتفخين
عامر : بكيفها تنتفخ مثل ماتبي
راشد : أي قابلني لو تشوفها مثل النفيخة اعرست عليها
عامر : ما أبدل نوره بالجواهر والألماس
راشد : أي الحكي ببلاش اقول نوره لا تصيرين خبله وتصدقين كل كلمة تنقالك
عامر : اقول انت خراب امش يبي يخرب علي وحرمتي دف راشد الي راح يمشي قدامه وجا عامر وباس راسي : الله لا يحرمني منك
نوره : ومنك ان شاءلله اهتم بنفسك
عامر : يالله مع السلامة
نوره : بحفظ الله
راح عامر وأنا رحت لخالتي في الصالة
خالتي ام عامر : الله يتمم لك يا بنتي ويثبته يارب
نوره : الله يسلمك يارب
خالتي : كم لك الحين
نوره : تقريبا شهر و20 يوم كذا
خالتي : الحمد لله ان شاءلله ان الله يهون عليك ويملا البيت علينا
نوره : ان شاءلله في حياتكم ان شاءلله

"" زواج راشد ""
اليوم زواج راشد طبعا ما خلاني عامر أروح أساعدهم كان خايف علي يقولي توك في بداية الحمل وضغط الاختبارات توه مخلص وتبين تهلكين نفسك بس أنا الكبيرة صح نجلا مراح تقصر بس البنت غير حاولت فيه بس هو عند وكلم امي وتعذر منها وامي عاد ما قصرت قالت حنا نسد فيه أشياء كثيرة لازم اشرف عليها الطاولات متعاقدين مع محل لتزيينها ونحط عليها حلويات وفطاير تبي أشراف
كان قاعد يقرا الجريده وجيته امشي اذا عاد ما يبيني اروح مع اهلي على الأقل المشغل ابي أسوي تسريحة ومكياج هذا اخوي لازم اكون مميزة لازم اقردنه شوي
نوره :عامر
عامر : همم
نوره : أبي أروح للمشغل
عامر : مو تونا جايبين فستانك البارح ولا مو ضابط
نوره : لا زين بس المشغل مو تفصيل بس للمكياج
عامر : ما يحتاج ماكياجك فن وشوله تروحين
نوره : هههههههههههههههه فن عندك ماتعرف انت للمكياج بس الي بلتقي فيهم الليلة ينتبهون لكل صغيرة وكبيرة فيه ترضى يتكلمون فيني ويقولون شكلها قروي ما تعرف تحط مكياج
عامر : لاحول والله انتو يالحريم غثاكم واجد ياحليلنا
نوره : شفت مساكين حنا شعر ومكياج وثوب وخرابيط كثيرة
عامر: انتو الي معنين انفسكم
نوره : أي حبيبي لازم الوحدة تكون وحده
شفته قرب وجهة مني وهو مبتسم الرجال دريت عشاني قلت حبيبي يا حول انا مستعجلة وهو رايق
نوره : ههههههههههههههههههههه عامر تكفى انت تأخرني وانا وراي اشغال كثيرة
عامر : انتي مو وجه رومنسية
نوره : الا وجها بس مو الحين انا الحين وري شغل
عامر : يالله تجهزي بروح اشرب مويه
نوره : اصبر بجيب لك
سحبني مع ايدي : الحين انتي روحي البسي عباتك وانا بشرب بنفسي
رحت بسرعه وجبت عبايتي وخذيت فستاني معي أكيد بتأخر
عامر : ليش جبتي الفستان
نوره : عشان ابدل في المشغل
عامر : من جدك بتبدلين بالمشغل
نوره : أي فيه غرف هناك خاصة ببدل فيها
عامر : لا تحلمين خلي الفستان معي واذا جيتي بدلي
نوره : يوه عامر أنا أبي أروح للقصر على طول
عامر : افا يعني ماتبين توريني شكلك
نوره : هههههههههههههههه حرام عليك اليوم أنا مرتبكة يكفي ما رحت أساعد أهلي
عامر : صرفي مراح أعديها لك
نوره : ههههههههههههههههههه بكيفك مراح اهون عليك
عامر ببتسامة : مشكلة الي واثق
وصلنا ولقيت منيرة ونجلا قدامي نجود وساره في مشغل ثاني
منيرة : مشاءلله كان تأخرتي
نوره : والله العظيم اني داريه اني مقصرة
نجلا : ماعليك منها كل شي تمام ضبطنا كل شي
نوره : الله يسعدكم يارب وربي شايله هم بس عامر الله يهديه ما خلاني
نجلا : وش وراك تدلعي ترا في الحمل الأول تلقين الدلع والدلال وبعدين شوي شوي بيقول روحي صجوني عيالك كأنه مو عياله
نوره : ههههههههههههههههههههه معقولة خالد كذا
نجلا : تركي ازعاجة عسل على قلبه لكن رند إزعاج بسم الله عليها حركية وتعرفين البزر الي توه ماشي ما يخلي مكان ويفتش بالادراج ويتعبث
نوره : هههههههههههههههه ياقلبي تهبل بسم الله عليها تشبهك يا نجلا سبحان الله
منور : اقول انتي وياها اخلصو مشاءلله عليكم حلت لكم السوالف
نوره ونجلا : ههههههههههههههههههههههه
خلصنا تقريبا سويت مكياج وتسريحه ما رفعت كل الشعر بس جزئية منه يعني شكلي والله الحمد مرتاحة كلنا اشكالنا حلوة وطبعا منور شكلها عذاب منور بسم الله عليها جميلة يكفي عيونها ونعومتها تخلي الواحد غصب يذوب عندها والي ميز منور انها حركية وفرفوشة مو مغرورة ابد ولا تعترف انها حلوة
طبعا الأخ عامر معه ثوبي لابد اني اتصل عليه
منور : يالله يا بنات خالد برى
نوره : مراح اروح معكم
منور بشهقة : ليه
نوره بتردد : عامر بيجيني
نجلا : ههههههههههههههههههه يبي يشوفك
منور : قسم بالله انكم ناس فاضيين نوره وش فيك ترى العرس في وجيهنا
نوره : والله ادري يا منيرة اذا تزوجتي ان شاءلله تحسين وتعذريني
راحت منور مع نجلا وشكلها زعلت والله داريه وادري صعب عليها تتحمل كل شي فوق رأسها
ركبت وانا معصبة ومابي ابين لعامر عشان ما يزعل علي
عامر : هاه خلصتي
نوره : أي يالله بسرعه عامر ترى اهلي محتاجين لي
عامر : ابشري ولا يهمك مالك الا الي يوصلك بالوقت المحدد
رحت للبيت وعلى طول لغرفتي بدلت الثوب وتعطرت وشلت عبايتي وجيت عامر الي قاعد يتوضى عند المغسل
نوره : يالله عامر خلصت
عامر وهو يصفر : لفي لفي مو كأنه ضيق
نوره : عامر تو بطني صغير ما يصير البس واسع
عامر وهو يغمز بعينه : وش رايك تطنشين الزواج
نوره : هههههههههههههههههههه لو مو زواج راشد طنشته
عامر : ذكرتيني يالله عشان اوديك وصلي بالمسجد الي جنب القصر ازعجني راشد
نوره : هو من غير الزواج مرتبش وشلون وزواجه اليوم
وداني عامر للقصر وانبهرت شلون مسوين حركات على مدخل الحريم بالورد الطبيعي واشكال الطاولات صراحه ابداع
نوره : روعه روعه
منور : يا حبيبتي هذا ابداع اختك ازعجتهم وانا بعبايتي وجنبي راشد كل شوي يدفني لا تكلمين الرجاجيل قصري صوتك وانا اقول لا سو كذا حطو كذا
نجلا : نوره تعالي بوسي رنوده تطالعك من اليوم وانتي مشغولة
نوره : يناس تدنن خلها لمها وابوها يارب تعالي بوسي عموه
يناس تهبل هالبنيه مشاءلله تشبه نجلا مره
منور : اقول لا يفوتكم اشكال جداتي تعالوا تسدحو يقولون الناس ما يجون الا متأخرين خلنا نريح
نوره : هههههههههههههههههههههههههه يا حبي لهم يختي زواجات اول تخلص بدري
منور : لو تشوفينا يوم عزمتني خويتي هذاك اليوم يوم تأخرنا تدرين امي وش قالت
نوره بضحكة : وش قالت
منور : قالت خليني اتسنن الحين حنا تالي الليل
نوره :هههههههههههههههههههههههه نسيتي زواجي
منور : هههههههههههههههههههههههههههههه لا تذكريني
نوره : منوروه اقول احترمي نفسك
منور : الحمدلله اخيرا بتجي ساره تونسني
نجلا : افا وانا ما اسدك
منور : انتو تقرون الله يعينكم كل سنتين ثلاث بديرة
نجلا : هههههههههههههه لو تشوفين تركي شوي بيقطع ثيابة يقول تراني مليت من الحالة كل ما اتعرف على خويا اروح وخليهم
منور وهي ترفع يديها : الله يقرب داركم يارب
نجلا ونوره : امين
بدو الناس يجون ويتوافدون كنا منشغلين بالترحيب بهم والسلام وبالضيافة وكل شي
وجتنا نجود وعلمتنا ان ساره جت وحطوها بغرفة الخاصه ورحنا لها
نوره : تف تف تف مشاءلله
ساره بتوتر : صدق نوره شكلي حلو
منور : اخوي اليوم بينصرع
البنات : ههههههههههههههههههههههههه
نوره : هههههههههههههههه بسم الله عليه منور اعرفي نقي الفاظك
منور : اقول انا بروح ارقص خلونا نبدا قبل يملون الناس
نوره : حرام مقدر ارقص
منور : ارقصي وش يدري عامر
نجلا : هههههههههههههههههه مجنونه يا منيرة تبين تطيحين بزر اختك
منيرة : تقول نفسي وش دراني الرقص بينزل بزرها
ساره : يوه بنات بتروحون وتخلوني
نوره : كل شوي بتجيك وحده وبنزفك بسرعه مراح تأخرين
وفعلا بدو البنات يرقصون وزفينا ساره ما خلينها تأخر وبسم الله عليها شكلها روعه قعدنا نقرا عليها المعوذات خاصة ساره قعدت من التوتر تبتسم وطلع شكلها خيال وقعدو البنات يرقصون عندها والي يجون يسلمون عليها ويعطونها هداياها لحد ما جا وقت دخول المعرس كلنا قعدنا نضحك اكيد بيجي راشد وبيرتبش
وفعلا دخلوا الرجاجيل ورحنا نتغطى عشان سعد مو محرم لنا حتى عزوز وعامر دخلوا معهم يزفون راشد لحد ما وصلوه ورجعوا
وحنا على طول مانبي نفوت شي جينا بسرعه قعدنا نضحك على راشد لانهم يوم دخلوا غطوا ساره بعباية لحد ما يطلعون الرجاجيل قربت انا ومنور وعلنا عباياتنا وراشد قاعد يناظر ساره ولا قال شي الرجال تنح شكل سعد نبه لانه سعد مات ضحك وقرب راشد منها وباسها على راسها وفي يدينها وجا سعد وسلم على اخته وخالي ابو سعد وحطو لهم شوط وقعدوا يرقصون قدام راشد وساره الي مو يمهم راشد حاط راسه جنب راس ساره ويقرقر عليها مدري وش يقول وهي مسيكينه وجها ينصبغ الوان لحد ما فاجأنا يوم اقبلنا عليه وقف وسلم علينا وحطو لنا شوط وقعدنا انا ومنيره وراشد نرقص
راشد : لو يدري عامر اني رقصتك راح يذبحني وانا ما بعد تهنيت بعرسي
نوره : ههههههههههههههههههههه اجل بقوله
راشد : اذا قلتي له قدني مسافر
نوره : جد وين بتروحون
راشد : طبعا ببدى حياتي بعمره ومنها لفه على ديار ممكلتي الحبيبة جده طايف الباحه ابها
نوره : بصكم عين ياناس خاطري ببها ورفض عامر عشاني حامل
منور بشهقة : نصابه لالا مابي ابي اروح لبها انا ذاكرت مابي اشيل مواد عشانه مواعدنا
راشد : اقول لا تخربون عرسي روحو ارقصو وستانسو فكروا بعدين وين تروحون
منيرة : اي وش همك انت بتروح وتوسع صدرك
نجلا : مبروك يا راشد
راشد : هلا ومرحبا بك الله يبارك فيك عقبال ما تفرحين بتروك
نجلا : بحياتك ان شاءلله

وانتهى زواج راشد والله جمعه بساره وراح تبدى حياة جديدة لنوره مع مولودها الجديد وما يندرى وش بيصير فيها

**عهوده**
05-07-2008, 11:30 PM
يسلموووووووووووووووووووو
ننتظرك

ام الشباااااب
05-08-2008, 01:54 PM
الجزء العشرون


منور : ظلم ورب البيت ظلم
ام خالد : تبين اجل تخاوين المعاريس
جدتي : وليه ما تخاويهم لونه خذاها وخذا عبد العزيز معه
نوره : ههههههههههههههههههههه تبون راشد يا خذهم وهو ما صدق على الله يعرس ويبي يختلي بحرمته
منور : ورجلتس مخلف الوعد تراه منافق علميه
نوره : هههههههههههههههههههههه والله يا منيره اني مثلتس بينقطع قلبي على التمشية وابي اشوف ابها
جدتي : الا يا بنات الي عليها ازرق وشعرها طويل لحد معاقلها من هي " معاقلها هذا وصف بدوي بحت يعني لحد الركب الجهة المقابلة لركبة من ورى يسمونها معاقل :) "
ام خالد : هذي أروى تعرفين يا خاله حمده هذي بنتها الصغيرة بنت ماجد ال ...
جدتي : متى امها جابتها خابرة اصغر اعيالها كبر راشد
ام خالد : من سناين عبد العزيز ولدي" سناين يعني من اعمار عمر هيك شي بالبدوي :) "
جدتي : ياسبحان الله السنين تروح بسرعه بسم الله عليها فيها من امها " يعني تشبه والدتها :) "
ام خالد : أي والله والبنات ترا يكبرن عجلات " عجلات يعني بسرعه من العجله الاستعجال هههههههههههههه :) ماعليكم لازم تعرفون لهجتنا ""
منور : ياراسي راساه انا وين وانتو وين انا ضايق صدري وانتو تخططون لعزوز
نوره : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
جدتي : منير كل يوم وانتي مقابلة التلفزيون سالمتنا من ازعاجتس وش عندتس اليوم سندرتي روسنا
منور : ارحموني انا ضايق صدري ابي ابها
جدتي : اتصلي على ابوتس وقوليله يومتس مزعجتنا حنا وش بيدينا حنا الي نسوق ولا نروح ونجي
نوره : هههههههههههههههههههههههههه وهي صادقة روحي لبوي وقوليلة
منور وهي مبرطمة : ابوي يعطينا وجه كل حياته شغل
جدتي : قوليلة ومهوب مقصر ولا اقولتس جيبي التلفون وخليني اتصل عليه
نطت منور وجت ركض وانا كنت منسدحه على جنبي حطيت ايدي على بطني لانها نطت فوقي كله تجيب التلفون
نوره : شوي شوي بتذبحين بزري
منور وهي تصايح : احسن خلي عويمر ينقهر
نوره : بسم الله عليه وعلى ابوه
جت منور بالتلفون وقربته من جدتي
جدتي وهي تطق منور بالسماعه : اتصلي انتي خابرتني اعرف له يومتس معطتني اياه
ام خالد ونوره : هههههههههههههههههههههههههههههه
منور : يا جده لا تشرهين من الفرحه والربشه
دقت منور على رقم ابوي وعلى طول رمت السماعه على جدتي
جدتي : السلام عليكم مسك بالخير شلونك
منور تعلق : يمه تراه توه رايح منا
نوره : هههههههههههههههههه هذا جزاها يا ويلتس من الله
جدتي : شوف يا ولدي ترانا نبيك تودينا لابها نبي نروح لديرة الي فيها براد وكلن يروح لها ويمدحها
وتكمل جدتي ومدري وش ابوي يرد عليها : العمر يخلص والشغل ما يخلص ترخص منهم ود منيرة طقتها الغلقة تبي تروح لبها ..... وتكمل ياولدي مانبي احد يودينا غيرك أي جعل ربي يرضى عليك أي خلاص علمنا عشان يتجهزون ويزينون اغراضهم
جدتي وتقفل السماعه وتلتفت على منيره : يالله تراه بيودينا بعد ثلاث ايام
منور : جد يمه الله يوفقتس الله يخليتس لنا جعلتس الجنه يارب
وتنط منور وتقعد تلوي على جدتي وتحبها
نوره : بتروحون وتخلوني
ام خالد : يابنتي البنت تبع رجلها
نوره : ياويلي لا مابي والله ان اخاويكم
ام خالد : يا فضحي بتفضحنا بالعرب تبين تخاوينا وتخلين رجلتس
نوره : يمه انا وعامر تكفين يمه
منور : ههههههههههههههههههههه أي الحين بردت سبدي قبل شوي تضحكين وانا منقهره ذوقي
نوره : منيره حرام عليتس ورب البيت اني منقهره وتدرين ان ابها في خاطري من زمان
منور : قردني رجلتس بكم كلمه بيوديتس
نوره : والله مدري عنه هو عنيد
منيره : وش رايكم نخلي خالد يتصل على احد من خوياه الي يعرفهم في خميس مشيط ويخليهم يحجزون لنا
نوره : لا لا مابي بروووح لبيتنا وبقنع عامر
منور : ههههههههههههههههههههه الله يعينه
رحت للبيت ودخلت ولقيت خالتي لابسه عباتها استغربت
نوره : وين بتروحين ياخاله
خالتي : بروح لجدتس مبطيه منها
نوره : أي عامر داخل
خالتي : ايه قاعد يشتغل
رحت امشي لقيت عامر فارش الأوراق على الطاولة ويعدل ويزين كان منهمك
نوره بصوت عالي : السلااااااااااام عليكم
عامر بابتسامة : وعليكم السلام هلا ومرحبا زين جيتي بدري
نوره بمكر : أي ضاق صدري ورجعت
عامر : افا وش منه
نوره : منيرة قعدت تقهرني وتحرني
عامر : تعالي تعالي
ويأشرلي اجلس جنبه : وليه تقهرك وش انتي مسويه
نوره وهي تفرك عيونها وتبرطم : تصدق تقهرني لانهم بيرحون لابها وانا مراح اروح
عامر : لا والله بيرحون من الي بيوديهم راشد مسافر
نوره : ابوي بيوديهم وعزوز وحتمال يجيهم خالد وراشد مناك
عامر : لاا وانتي ضايق صدرك عشانهم بيرحون وانتي مراح تخاوينهم
قربت منه وحطيت راسي على كتفه : مو مهم اذا انت معي يغنيني عن الناس كلهم بس منيره قهرتني شوي وتدري خاطري في ابها من زمان
عامر : ماعاش من يقهرتس بنخاويهم بس على طياره نخليهم يسبقونا ويحجزون ونلحقهم وش رايتس ومنها ما تتعبين وبشوف اذا ابوي وامي يرحون معنا
نوره : جد
عامر : جد الجد
نطيت وبسته مع خده بقوة : الله لا يخليني منك يارب
عامر : ههههههههههههههه والله لو داري بلقى بوسه بدون ما اترجى من زمان مشيك
انحرجت وقفت امشي ابي اروح
عامر : هههههههههههههههههههههه لا حول الحيا هذا متى بيروح
رحت وكلمت منور وعلمتها كنت مبسوطة مره وقعدت افكر وش اخذ معي يقولون برد زين بس ماعليه انا برادة


وش أقول وش اشرح معقولة الديرة هذي في السعودية ياربي الرياض احرقتنا هنا الجو غير نسمة هواء باردة رذاذ مطر خضار جبال
وصلنا لأبها لقينا أهلي ساكنين بالسودة من أعلى مناطق في عسير وأكثر برودة أول ما نزلنا بالمطار صار عامر يضحك ويقارن بين جو الرياض وجو عسير مرررره فرق كنت لابسه تيور صيفي خفيف كمه قصير حسيت برد حلو يضحك لا تضحكون برد يلامس المشاعر يبعث الراحة بالنفس ما تكلمت مع عامر على طول الطريق كنت أتفرج بس تقدرون تقولون منذهلة كان الطريق ضيق وبين جبال خضراء والسحاب يتخلل بينهم ورذاذ مطر فتحت دريشة سيارة خالد الي استقبلنا بالمطار ويسولف مع عامر وأنا اشوف المنطقة وكيف محافظة على تراثها كيف البيوت القديمة شلون فتحات الدرايش فيها كانت صغيرة مره وبشكل مستطيل أعجبني تمسكهم بتراثهم واضح في بيوتهم وبعد شلون يبعون منتجاتهم صرت فخورة بهم اشوف الفخار اشوف القبعات المميزة اشوف اشياء تراثية كثيرة أي نعم ابي ديرتي كذا ابيها تحيي تراثنا مابي وحده تفتخر بالمنتجات الغربية وتعلمنا انها تعرف كل الماركات الي بهذاك المبالغ الطائله تصرفين في قميص في فستان مبلغ وقدرة وفيه انسان محتاج كل فلس دفعتية على مظاهر تافه شوفوا وين رحت :(
ارجع بكم لذكرياتي في ابها وكيف انبهرت صدقوني قاعدة أتخيلها بكل ذرة ترابها اتخيلها من جبالها الشامخة لحد ترابها الي بالشوارع سكنا قريب مره من المنتزه كان أهلي ما خذين بيت فيه ست غرف وثلاث دورات مياه عزكم الله ومطبخ وقعدة برى تاخذ العقل تخلي الواحد كأنه بمنتزه أحيانا إذا كان فيه مطر ما نطلع نقعد نشوي في قعدتنا
مراح اصج روسكم بوصف بيتنا لكن بوصف لكم المكان الي حنا ساكنين فيه كان البيت على قمة جبل الضباب يمر بينا أتوقع أحيانا أنه يرحب فينا كانوا حاطين سور من حديد قدام البيت عشان الصغار ما يطحون آآهـ أيام كنت أنزل من قمة لتحت كان فيه مزرعة مزارعهم غير عنا تصدقون أنها مدرجات لا تضحكون تشوفون مدرجات الملاعب هذي مزارعهم بشكل مدرجات يوم كنت انزل أنا ومنور لها ونكتشف كنت اتذكر يوم كنت صغيرة أيام ما كنا نصحى بدري ونروح لمزرعة المهجورة اذا تذكرون المهم ارجع اوصف من جديد :)
وبعدين فيه حصى كبير مدري اقول عنه حصى او حجر كبير مره نقدر نجلس عليه سبحان الله كيف الله صورة ورمل فيه غبار والسماء فيها سحب منتشر بشكل كبير يعني مره اسود محمل بمطر ومره لا بس منتشر بالسماء و أصوات الطيور وقوزح قزح او مثل ما تقول جدتي خط النعمة كل شوي نشوفه رجعنا بزران والله انا وعزوز ومنور كل ما نشوفه نصرخ لحد ما هزئتنا امي وقالت احمدو الله ولا تصرخون صدق ما شفنا خير من زمان ما شفنا الامطار هذي " على طاري الأمطار ليش السنه هذي ما جانا مطر ياربي لا تغضب علينا يارب أهدنا وهدي شبابنا يقولون من معاصينا يارب اعف عنا ""


منور : يالله يا نورة وين حنا عايشين فيه الناس تصيف كل سنه هنا وحنا نحترق بجو الرياض
نوره : وش نسوي محد معطينا قبل وجه
منور : ما تدرين متى يجي راشد
نوره : ههههههههههههههههههههههه ساره تبي تجينا ولا أهو يقول بستأجر بعيد عنكم مابيكم حشى وراي وراي
منور بتنهيده : الله يهنيهم
نوره : افا الأخت تتنهد وش فيك
منور : نوره أنا ابي اعيش قصة حب
نوره : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
منور: مالت عليك أنا اتكلم جد وأنتي تضحكين
نوره : شوفي مو الحب قبل الزواج يمكن تعيشين قصة حب بعد الزواج ما قلتي لي ليش تبين تعيشين قصة حب
منور : ابي اجربه ابي اكون مثلك حساسة شاعرة أحس اني بليدة بليا مشاعر
نوره : يعني الحب هو الي يشع بالإحساس
منور : مدري بس اذا شفت كتاباتك وشفت ضحكتك وكلامك احس مشاعرك هي الي تتكلم عكسي تمام
نوره : بما أنك يا منيرة منتبه لهشغلات الي اول مره اكتشفها فأكيد يا قلبي انك كل مشاعر وأحاسيس بس تبين شخص يحييها ويطلعها
منور : متى ياربي يجي
نوره : ههههههههههههه لا تستعجلين رزقك بيجيك ولذتها لما تكونين متزوجة تحسين بقيمتها حلال في حلال ومحد له عندك كلمة
منور : الله يسمع منك
نوره : يالله خلينا نروح لهم مسوين شاهي على النار
كانوا فارشين في القعدة الي برى البيت وطبعا مو مكشوفة لحد و جايبين منقل وحاطين حطب ومسوي عامر هو و عزوز شاهي وابوي وجدتي وأمي و خالد وزوجته وتركي ولدهم ورنوده رايحين يتمشون بلحالهم طبعنا علينا نقاباتنا واجلتنا كبار يعني لا سمح الله احد يجينا إلا نقدر نتغطى بها
ابوي : هلا والله بالطش والرش
كان ابوي يرحب فينا انا ومنور
عزوز : يبه ترا فيه واحد ما يرضى احد يرحب بزوجته
ابوي ببتسامة : لا والله
شفت شلون عامر أنحرج ينحرج من ابوي جيت وجلست جنبه
نوره : لو سمحت عزوز ابعد عن زوجي
ابوي : ههههههههههههههههههههه لا تدخل بينهم
عزوز : من زين زوجك الحين
نوره : احلى منك
انحرجت يوم شفتهم كلهم ضحكوا انا كنت منفعلة ومابي احد يتكلم عن عامر استانست يوم شفته مسك أيدي وضغط عليها بحيث محد ينتبه ناظرته شفت ابتسامة مقدر أنساها آهـ
ابوي : راشد بيجينا بكره
عامر : أي اتصل علينا وقال باكر عندكم يعني المسافة بين الباحة و أبها مهيب بعيدة بيجينا بدري
نوره : طيب بيسكن عندنا
ابوي : لا بناخذ له شقة من الشقق الي عندنا عشان ياخذون راحتهم
عزوز : زين الرجال صاجنا وهو بعيد
ابوي وهو مبتسم : عقبال ما تصجنا بعد
عزوز : لا انا توني صغير
ابوي : الحين انت السنه الجايه بتروح للكلية او الجامعة وتقول صغير
نوره : انا أودع الكلية وانت تدخلها الله يعينك
عزوز : انا مأجل سالفة الزواج لحد ما اتخرج
منور : لو تدري امي وجدتي يخططون لك
كلنا : هههههههههههههههههههههههههههههه
عزوز : لا والله من هي الي مخططين عليها
نوره : لو سمحتوا لا توصفون البنت قدام زوجي
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههه
جدتي تضحك علي : ليه ما تبين عامر يعرس
نوره بشهقة : عشان أموت
همس علي عامر : بسم الله عليك من الموت
أحساس حلو انك تحب وانك تشوف خوف الي تحبه عليك بعيونه
ابوي : مافيها شي أذا الواحد أعرس وجدد شوي
منور : هههههههههههههههههه يبة شكلك تبي تجدد
جت منور طقة من جدتي : بسم الله على ام خالد ما تبدل بالذهب
منور : اخس كل هذا حب لمي يا جده
جدتي : غلاة ام خالد من غلات ولدي وانت وش الي خلاك تكلم في العرس الحين انت لاقي وقت عشان تقعد معنا تبي تعرس
عزوز : يا جده يا خوفي شغل ابوي الي ملتهي فيه عرس
امي : لا المره تعرف اذا زوجها معرس عليها ولا لا
منور : أخس محقق كونان تعرف مو أمي
نوره : هههههههههههههههههههههه وش دراك انتي ان شاءلله تعرسين قريب وتعرفين
منور انحرجت وكلنا ضحكنا على انحراجها
يمكن تملون من كثر ما اوصف لكم لكن قعدتنا وشبت النار ولمتنا حولها تخليني غصب أوصفها
\
راشد : الله الجو روعة
عامر : أي والله فرق عن الرياض هاة بشر مستانس
راشد ببتسامة : أكيييييييييد ياخي مدري ليش جيتكم
عامر : لو منك أخذ زوجتي وروح لجده مناك
نوره : حرام عليك نبي ساره معنا
راشد : وش اسوي كل شوي تلمح تبي البنات وهذا انت جبت نوره ولحقتهم
عامر : يا بابا لا تقارن بنوره نوره لو تبي القمر رحت لمه
راشد : اقول عن الهياط والله ما يندرى عنك
عزوز : يالله تعالوا الفطور جاهز
عامر : ياني جوعان
راشد : الظاهر اختي مو يمك وما لتفت صوبك
عامر : ههههههههههههه لا بس اذا شفت كرشتها مقدر اقولها شي
نوره بشهقة : حرام عليك يا عامر مو أنا اسوي لك عشاء ثاني غير عن عشاهم
راشد : المشكله يا نوره ياكل اكل الحوت والحال مسحوت ما يبان عليه
نوره : قول مشاءلله
عزوز : مالت على الحريم توه من شوي يقول انك مقصرة
نوره : حلاله يقول الي يبي
راشد : اقول وين سارونتي بس
عامر ونورة : ههههههههههههههههههههههههههههه
عامر : ريحها من شيفتك بس
راشد وهو يغمز : ياخي انا ذابح قلوب العذارى وأولهم ظبية تبي كوبي مني لكن قولي لها يا غيوم مافي مني بالسعودية احد
نوره : ماعليك منه يا غيوم به افضل شوفي عامر
عزوز : من يمدح العروس
راشد : اقول انتو تحكون وشوفوا عامر وصل قبلكم ابو بطين
نوره : بسم الله عليه
وصلنا لهم لقيناهم فارشين فرشة تحت شجرة من شجر منتزه السوده فرشة لرجال وفرشة في شجرة ثانية للحريم عشان ياخذون راحتهم وكان الفطور تحت اشراف الشيف خالد اصر هو الي يسويه مسوي مقلقل وتركي ولده يساعده
خالد : نوره تعالي
جيت امشي يمه : سم يابو تركي
خالد ببتسامة : نسيت ان لك كرشة خلاص روحي نادي منيرة
نوره : افا والله ان تقول يابن الحلال توي داخلة الرابع
خالد : لا يا نوره ابيك تشيلين صينية وثقيلة عليك فطور الحريم
تركي : يبه وانا وين رحت خل عمتي نوره تسبقني وانا الحقها
خالد : ههههههههههه طيب تقدر تشيلها
تركي : وشيل أبوها
نوره وخالد : هههههههههههههههههههههههههههه
نوره : بعدي والله الرجال يذكرني براشد
خالد : نسخة سبحان الله تصدقين مبهذل رنوده البزر يقول يبي يربي البنت
نوره : ههههههههههههههههههه لا تذكرني بمواقف راشد
منور : وش تقولون من وراي اكيد تحشون فيني
نوره : ابد نتذكر ذكريات راشد وش كان يسوي فينا
منور بقهر : شوفوا كيف جالس في فرشتنا والاخ مبسط عند حرمته وحنا مبهذلنا صدق شي يقهر
خالد : ههههههههههههههههههههه الله يرزقك بالي يسعدك يارب
منور : خاااالد لا تحرجني
نوره : ههههههههههههههههه ترى تقول بقلبها امين
منيره : يعني الحين مستحية اقولها بعلى صوتي امييييييييين
خالد : ههههههههههههههههههههههههههه
نوره : يالله خالد روح افطر لا ياكلونه ويخلونك
خالد : بالعافيه عليهم
رحنا لفرشتنا ولقينا راشد جالس جنب ساره ويفطر
منور : لو سمحت يالاخو ترى فيه حريم يستحون ومراح يقدرون يفطرون فلو سمحت روح افطر مع الشباب
راشد : ساره فيه احد يتكلم ولا يتهئ لي
نوره وساره : ههههههههههههههههههههههههههههههه
منور : يعني تستخف دمك انت اقول ترى نجلا فيه
نجلا : لالا افطر بالعافيه لاحقة خير انا
جدتي : يوه الوجه المغسول بمرق قوم ما يجوز تجلس
منور : ههههههههههههههههه طاح وجهك
قام راشد ومسك يد منور ولفها على ورى : قولي توبة
منور : توبة توبة
راشد : لا عاد تتطنزين مره ثانية ويا جده يهون عليك ولدك يفطر بلحاله
جدتي : ليه والرجاجيل الي هناك ما يسدون
راشد : لا ما يسدون سدو نفسي انا ابي الي تفتح نفسي
منور : طالعوا ساره شلون تدنق يعني مستحية
راشد : تعالي انتي ما توبين تحرجين زوجتي
منور : يمه تعالي افزعيلي فكيني من ولدك
امي : وانتي ليش تحارشينه
راشد : تعيش ام خالد
امي : روح خل نجلا تفطر
راشد وهو يسوي نفسه مستحي : اسمحيلي يا مرت أخوي العذر و السموحه
نجلا : ههههههههههههه العذر منك نكدنا عليك
راشد يتنهد : توكم تدرون
جلست جنب ساره : اقول كل هذا حيا
ساره : اسكتي يا نوره اخوك بيجنني ما تخيلته كذا
نوره : راشد سبحان مغير الاحوال
جا راشد وحط راسه بينا : وش تحشون فيه
ساره : فيه غيرك
راشد : ادري ادري مو معذب قلبك غيري
ساره : لاااااا ومن الي تهذي بسمها وانت نايم
راشد : مافيه غيرها الي سحرت قلبي وعقلي وخلتني امشي بكل مكان وانا افكر فيها
منور : لاحول لا خلا نجلا تفطر ولا خلا زوجته تفطر ياخي استح وبعدين قدر ان فيه ناس ما بعد اعرسوا ما يجوز تحكون قدامهم
راشد : الناس الي ما بعد اعرسو يعرفون شين ما عرفته
نوره وساره : هههههههههههههههههههههههه
نوره : أي والله انك صادق
راح راشد يفطر مع الرجاجيل ويوم خلصوا فطور راحت جدتي وامي عندهم يتقهون وحنا جلسنا نشرب شاهي ونلعب اونو وكل شوي يرسلون تركي عشان نقصر أصواتنا
جا راشد يمنا
منور : ما تقدر تستغني عنا
راشد : لا مقدر استغني عن القمر الي بينكم يالله وسعو لي ابي اجلس جنب زوجتي
وسعنا او بالاحرى قمنا من جنب ساره وجا الرجال وجلس جنبها ومسك يدها وقد يوشوش وحنا نبي نسمع لكن شفنا البنت رايحه فيها ومدنقه مت انا ومنور ضحك على شكلها قامت نجلا وخذت رنوده وراحت يم الرجاجيل وقعدت انا ومنور شكلنا غلط بينهم
نوره : احم احم بنروح
راشد : فارقوا يا زين ما تسوون
منور : ياخي جامل مثل ما لسانك ينقط عسل مع سوسو عطنا من الطيب نصيب
راشد : وش جاب لجاب
نوره : اقول منيرة امشي لا تسمعين شي ما يجوز لك
عزوز : هلا بالطش والرش ليكون راشد طردكم
منور : شبه طرده
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههه
عامر : نوره تعالي هنا
منور : لي الله اقول يبة حط لي مكان
ابوي : تعالي جنبي ماعليك ذولي حب سنه سنتين لكن حبي لك انتي يدوم سنين
منور : اخس يبه شكلك شاعر
خالد : هههههههههههههههههههههههه هذا جزاه
منور : خويلد ما قلت شي
خالد : منير لا تهزين شخصيتي قدام عيالي
منيرة : لا انت مافي مثلك اتمنى اشوف عيال رويشد بنتقم منه فيهم
نجلا :ههههههههههههههه وش ذنبهم عليك به هو
عامر همس لي : مبسوطه
نوره : اكيد كل الي احبهم معي كيف ما تبيني ما انبسط
عامر : الله لا يحرمني منك تعالي ترى اليوم اتفقوا بعد صلاة العشا ننزل لابها الجديدة
نوره : جد
عامر : جد لا تسمعك جدتك وترفض تقول ابها ما يصلح تمشية في الليل
نوره : هههههههههههههه وهي صادقة يا حليلها يوم سمعت الرعد هي اول من ركب السيارة وهي اول يالله تمشي
عامر : هههههههههههههههههههههههههههه
عزوز : ضحكونا معكم
عامر : لاحول ما صدقنا نفتك من راشد طلع لنا نسخة مصغرة
الكل : ههههههههههههههههههههههههههه
ابوي : اقول بكره وش رايكم نروح لمنتزة الامير سلطان " المسقا " يمدحونه
خالد : يبه تراه بعيد لازم نقوم من الفجر عشان نقدر نوصل بدري ونحجز مكان
ابوي : خلاص ناموا بدري الليلة
نوره وهي تهمس لعامر : وحسافة التمشية الليلة
عامر : هههههههههههههههه بأجلها يوم ثاني
كانت رحلتنا لأبها من أحلى ذكرياتي ألي عشتها مع عامر عرفته أكثر وكتشتفت في شخصيته اشياء كثيرة

ام الشباااااب
05-08-2008, 01:55 PM
الجزء الواحد والعشرون

وصلت لبيتنا كان ودي نتم اكثر في ابها بس قدرت ظروف عامر ولان امه وابوه في البيت لازم نرجع من جد فرق كانت سيارتنا في مواقف مطار الملك خالد حسيت بالهوا الحار يلفح وجيهنا

عامر : هههههههههه سبحان الله فرق
نوره : الله يستر عسى ما نزكم تغير الجو بيأثر فينا
عامر : الله يستر عليك مو زين لك الزكمه
نوره : وانت وش دراك
عامر : الله انا وش دراني انا احس فيك اعرفك اذا انزعجتي اذا فرحتي اذا انقهرتي كلك بحالتك اعرفك
نوره : هههههههههههههههههه مشاءلله شكلي بشك ان تخصصك تربية وعلم نفس
عامر ببتسامه : انا لجلك بكون دكتور نفسي
نوره بضحكة : عامر الظاهر تغير الجو خلاك تهذي
عامر : افا لأني الحين وياك بلحالنا بدون مراقبة من اخوانك وخذيت راحتي بالتعبير عن حبي واشواقي صرت اهذي
نوره : ههههههههههههههههههههههه حلوه اشواقي
عامر ببتسامة : لالا تصرفين السالفه ابي اسمع منك كلمة حلوه شي يرقيني فوق للسما
نوره : بس اخاف عليك اقولك كلام حلو تدعم
عامر : نوره سمعيني قبل ادعم من جد
نوره : ههههههههههههههههههه ياربي ما يصير هو الكلام الحلو يجي من نفسه ما يصلح انا اتصنعه ينساب مثل الماء للعطشان
عامر : مافيه تهرب يالله سمعيني
نوره : امممممم اصبر بقولك شي خله في بالك أنت صرت مثل الهوا لي مقدر أعيش بدونك هههههههههههههههه لا توقف السيارة ما خليتني اعرف اعبر
عامر ببتسامة : مراح امشي كملي
نوره : ههههه ياربي طيب تعرف حجم الكره الأرضية وما تشيل من جبال وبحار ومن ناس وجن ههههههههههههه ومن كائنات حيه على عدد الي فيها يوازي حبي لك ويمكن اكثر
عامر : نوره
نوره ببتسامة : لبية
عامر : نوره تدرين أني أنقهر على خمس السنوات الي عشتها من دونك والحين يوم عرفتك اعد الساعات وانا في الدوام عشان ينتهي بس عشان اشوف عيونك حتى وانا خارج الدوام بكل مكان بس ابي المح ابتسامتك الي جننتني وتدرين بعد ان كل شي فيك يجذبني شكلك مشيتك كلامك مقدر استغني عنك
نوره : هههههههههههههههههههههه
عامر ببتسامة : ليش تضحكين
نوره : لاني صرت مغناطيس مو ادميه
عامر وهو يعض يدي : احلى مغناطيس بحياتي
نوره : الله لا يحرمني منك ويالله مشينا الناس يتلفتون علينا
عامر وهو يمشي : بكيفهم يتلفتون زوج وزوجته مال احد شغل فيهم
عامر بضحكة : بسبقك وبسلم على امي وابوي وانتي يالله تمشين
نوره : لاااااااااااا ظلم عشاني حامل ويالله امشي
عامر : ههههههههههههههه شكل بطنك يضحك
نوره : عامر بليز لا تضحك يكفي منور وساره
عامر : ماعاش من يضحك عليك بس غصب وانا اشوف بطنك وشكلك يجبرني اضحك
نوره وهي تسوي نفسها زعلانه : يعني شكلي يضحك
عامر : هههههههههههههههه لا بس بطنك يخليك ترجعين لورا وشلون اشرح لك يعني كانك بتطيحين على ورى
نوره : هذا وانا توني بدخل الخامس
عامر : يالله وصلنا وخلاص مراح اسبقك بشيلك
نوره : لا مابي لا تحاول تبي ترضيني
عامر وقرب مني : انا الحين ابي اشيلك والتعب يجي علي وتعندين
نوره : لا عامر ترا استحي من خالتي وبعدين انا ثقلت مو مثل اول
عامر : خلاص اجل بعضك
نوره : يا سلام وليش تبي تشوه يدي
عامر : عشان كل ما تشوفينها تذكريني
نوره : اصلن انت رحت من بالي عشان تبيني اتذكرك انت في بالي كل ثانية ودقيقة وساعة
....: يا عيني على الحب
عامر : عبيــر
عبير : أي عبير بنت خالتك
انقهرت شلون ما تغطى من عامر لا وعليها جمال يسلب القلب قربت من عامر : لو سمحت غض البصر
عامر : ههههههههههههههههههههههههههههه
عبير : فيه شي يضحك
عامر : نوره حبيبتي تنكت
عبير : ليش ما تدري انه حرام تتناجى ومعكم ثالث
نوره : يا حبيبتي وحده وزوجها وين الثالث ما اشوفه
عامر : ههههههههههههههههههه
عبير : عامر زوجتك مو محترمة وجودي وانت تضحك
نوره : المشكلة انتي ما حترمتي نفسك وجالسة عنده بدون غطا شلون تبيني احترمك
عبير : عامر ولد خالتي وما يحقلك تقولين الكلام هذا عني
نوره : يا سلام ولد خالتك يعني مو محرم لك ما يجوز يا ماما
عبير : مالك شغل انتي انا احب عامر وهو بعد يحبني وانتي الي فرقتي بينا
عامر بصرخة : عبـــيــــــــر وش هالكلام من متى صار بينا حب انتي بنت خالتي وبمثابة اختي ويوم ما تتغطين قدامي اعتبرت نفسي مثل بندر
عبير وهي تبكي : لالا انت مو مثل بندر انت لي انا
عامر : يا عبير اسمعيني
راحت تبكي وخلتني انا وعامر واقفين نطالع بعض
مشيت بقهر ابي ادخل داخل
عامر : تعالي وين رايحه
نوره بتأفف : بروح غرفتي
عامر :ههههههه شكلك مو حلو وانتي معصبة
وصار يفرك الي بين حواجبي : ياالله اضحكي مابي ولدي يكون عصبي
نوره : يا سلام واذا كان بنت
عامر : اذا كانت بنت ابيها كوبي منك حتى طيشها وعصبيتها
نوره : يعني انا طايشه
عامر : ههههههههههههههه لاحول انا ابي اكحلها اعميها
نوره : ههههههههه تستاهل لا تكلم
عامر :مشكلتي ما اعرف اعبر عن الي بقلبي ولا كان غرقتي في بحر قلبي
نوره : ههههههههههههه لا اعرف اعوم
عامر وهو يعضني : تعرفين تعومين
نوره : ههههههههههه آي خلاص توبة
عامر : يالله مشينا وغيرة بطليها انتي لي وانا لك ومحد له كلمة توني ادري اني غالي
دفيته ومشيت قبله
وحبيت خشم خالتي : سبقتك
عامر : مخليك تسبقيني عشان ما يعصب الي في بطنك اكيد بصف امه
خالتي : ههههههههههههههههههه الله يجيبة سالم
نوره : أي والله يا خاله تعبت حتى النوم ما اعرف انام زين
عامر : تبي تتقلب على كيفها
خالتي : هههههههههههههههههههه
نوره : لا والله من قال اني اتقلب اصلن انا في مكاني لليوم الثاني
عامر : لا والله ومن الي ترفسني وتقومني من اعز نومتي
نوره بشهقة : لا تصدقينه يا خالتي ترى نصاب
خالتي : الا عبير وينها
عامر : خالتي ماجات
خالتي : لا والله بس عبير يوم رحتو لأبها ورحنا للقصيم لزمت تجي معي عشان البيت خالي على قولتها
عامر : فيها الخير والله
عامر : آآي
نوره بمسسارة : لا والله عاجبتك فيها الخير
عامر : ههههههههههه نوره حرام عليك شوفي ايدي وش صارت سبت قرصتك
نوره : تستاهل لا تكلم فيها
عامر : نوره اقولك ما ملى عيني غيرك انتي
نوره : بس هي حلوة
عامر : ما اشوف جمالها الي تقولين اشوفك انتي اجمل ما خلق ربي
خالتي : الا اهلك يا نوره وينهم ما يبون يجون
نوره : يبون يكملون الشهر كله صراحه يا خاله ياربهم بسلامتهم ما يجون بدرري
خالتي : افا ليه
نوره : ههههههههههه لا فهمتيني غلط جو الرياض يحرق لونا دجاج ستوينا
عامر وخالتي : ههههههههههههههههههههههه
عامر : فديت الي تنكت
خالتي : ههههههههههههههههههه خف عليها صار وجها احمر
التفت علي عامر :ههههههههههههههههههههه
ناظرته بنظرات تهديد اصبر علي

جلست عبير عندنا اسبوع طلعت الشيب براسي كنت دايم ما أخلي عامر يجلس عندنا يا يجلس بغرفتنا يا يروح لصدقاه اهم شي ما يرجع إلا اذا ذلفت للغرفة الي تنوم فيها ابد ما حبيتها خاصه وانا اشوفها كيف تتزين هي من غير ما تتزين حلوه شلون اذا تزينت ياني استانست يوم جا اخوها وخذها يقول ما يصلح تتم عندنا وعامر فيه اشوى حسوا على دمهم وضاق صدري عامر رجع لشغل والتلفزيون مليت منه وخالتي اجلس معها بس ما أحب أضايقها احيانا تحب تنام الضحى نص ساعه وبعدين سوالفنا مقتصرة وروح اشغل نفسي بالغدا وتجهز لعامر كنت احسب لأهلي متى يجون على الأقل أروح أنا وخالتي يمهم وساره بتنظم لنا انا ومنور بنفلها تصدقون أني أنسى أحيانا أني حامل إلا اذا جيت انوم بطني كبر احس بحركة خفيفة يدق قلبي إذا سمعتها نفسي أشيله بين يدي وبوسه
\
/
وصلوا اهلي وما استنيت لحد ما يرتاحون رحت لهم مشي مت ضحك على اشكالهم وهم ينزلون خاصة راشد وعبد العزيز
راشد : لا حول يا ناس انا معرس المفروض ما اشيل ولا احط
عزوز : لا والله اجل روح ارتح وخل ابوي يجي
منور : أي هذا الناقص
ومتنا ضحك يوم رمى راشد شنطه على منور
منور : حسبي الله عليك بغيت تكسر خشمي
راشد : تستاهلين الكل ساكت وانتي مزعجتنا بلسانك
منور : أي سويره حلفت عليها ما تساعدنا وانا هذا جزاتي اشيل وحط معكم
نوره : ههههههههههههههههههههه وش فيكم على منيرة
عزوز : راشد ياخي عجل خلنا ننزل ابي اروح اتروش انحرقت
راشد : عز الله ان فيه فرق تصدقين يا نوره اني وقفت عند مكانيكي حق السيارات اشوف مكيف سيارتي احسبه خربان ما عاد فاد تبريده
نوره : يوه حنا يوم وصلنا اول يوم ما قدرنا نرقد شغلنا مكيف ما نفع لحد ما تأقلمنا شوي شوي
راشد : كل سنه بصيف شهر ثمانية بالميلادي ببها
منور : رجلي على رجلكم
راشد : يوالله البلشة تبطين ياختي انا ابي الفكه منكم
عزوز : اقول المدرسة ما باقي عليها شي الله يعيني على الثانوية العامة
منور : لازم تذكرنا يعني
عزوز : احمد ربك انتي رايحه مستوى ثالث مو مثلي توي في بداية المشوار
نوره : الحمدلله بفتك
منور : الا صدق يا نوره شكلك راح تولدين بالاختبارات الفصلية
نوره : شكلي بس قولي يارب على الأقل قبلها بأسبوع عشان اقدر أذاكر
اهلي كانوا تعبانين من السفر يالله رتبوا الاغراض وكل واحد تروش ونام قعدت في بيتهم بروحي رجعت لبيتي خلني اتجهز قدام عامر افضل بكره بروح لهم ونفلها \
/
\
" ولادة نورة "
كل ما أتذكر يوم ولدت أموت من الضحك كنا انا ومنيرة وساره طالبين وجبات وجالسين نتعشى و أنا أحس بالألم بظهري من العصر بس كانت بسيطة تجي وتروح لكن بدت تقوى بعد صلاة العشا والمشكلة محد عندنا كل الشباب طالعين وامي وجدتي ناموا بدري
نوره : يوووه اليوم ظهري يوجعني بشكل غير طبيعي
منور : طيب نومي على ظهرك
نوره : لا خلاص راح الالم اقول اليوم مطنشين مراح تذاكرون
منور : يوم الاربعاء راحة
نوره بصرخة : آآي الالم جا في بطني
ساره بشهقة : ليكون بتولدين يا نوره
رميت وجبتي : لااااااااا تكفون
منور : هيه لا تسوين مثل المسلسلات يوم تصيحين الحين تحسين بالالم
نوره : لا
منور : الحمدلله وشوله اجل تصارخين
ساره : ههههههههههههههههههههههه تمهد
نوره : آآآآآي ظهري شكلي بولد تكفين منيره نادي امي
منور : متاكده
ساره : لاحول انتي شوفي شكلها واضح أنها تتألم
نوره : خلاص راح الالم
منور : بسم الله شوي تحسين به شوي لا وش ذا
نوره : آآآآآآآي رجع رجع
ساره : بروح أنادي خالتي
جت امي : بسم الله عليك وش تحسين به
نوره : يمه شوي احس بالالم شوي لا
امي : كم بين الطلقة والطلقة
منور : طلقة حشى رشاش
ساره : ههههههههههههههه يوه الفاضيه تنكتين
نوره : آآآآآآآآآآآآآآآآي تكفين يمه مقدر مقدر استحمل أي ياربي
امي : ومحد فيه من الشباب ساره روحي يمه اغلي دارسين وانا بروح اجيب عباتي
نوره : يمه لا تروحين تكفين آآي ياربي ساعدني يارب
منور : نوره تحملي
نوره : آآآي
منور : بسرعة يا ساره الحين وش دخل الدارسين بيخفف يعني
نوره : آآآآآآآآآآآآآآآآهـ يارب مقدر مقدر اتحمل
ساره جت مسرعه : منيرة اتصلي بالإسعاف خلهم يجون
نوره : روحو لعمي ابو عامر بالبيت آآآى
ساره : طيب اشربي شوي
نوره : مابي مابي آآآآآآآآهـ يممممممممه آآآآآآآي يارب
ساره : منور تكفين لا تصيحين
منور : بتموت بتموت شوفي وجها شلون
امي : استحي على وجهك تفاولين عليها ما عليها شر اول كنا نولد بالبيت وما يجينا الا الزين تحملي يمه بوديك الحين
منور : بروح انادي عمي ابو عامر
يوم جت منور بتطلع تنادي عمي الا تشوف الشباب واصلين وصوت ضحكهم يوصل لآخر الشارع
منور : عامر نوره نوره
عامر : وش فيها
منور : عامر نوره بتولد
دخل عامر طاير وشالني بين يديه وركبت انا و امي السياره
امي : اذكري الله يمه
نوره : لا اله الا الله يارب
عامر : تحملي يا نوره شوي بنوصل
نوره :آآآآي يممممممممممممممممممممممة آآآآآآهـ
امي : لا توقف يا عامر امش
عامر : بس شوفيها شلون تعبانه
امي : امش عشان ما تولد بالسيارة
وصلنا المستشفى وعلى طول الطواري ومن دخلت المستشفى ولدت بالغرفة الي تحت ما قدرت اتحمل الظاهر الالم الي من العصر طلق وانا ما ادري وعلى طول ما امداني اوصل للمستشفى الا ولدت عليهم حتى تجمعوا علي الممرضات وجبت فهودي حياة وعيون وقلب امه
طبعا بعدت ما ولدت وخلصت مرحلة التنظيف والامور الي تمر بها كل حرمة تولد وخذيت ساعه قدر عامر يدخل علي كنت متمددة وما حسيت بهم شفت عامر ما هتميت كنت ادور امي كنت ابي اقولها الله يخليك لنا كل الألم يمه تتحملينه يعني امي جابت خمسه وعانت مثلي الله يعيني على برك يمه
عامر : الحمدلله على السلامه
نوره : الله يسلمك
امي : الحمدلله على السلامه يمه
بكيت ما قدرت ارد على امي حسيت بالعبرة تخنقني
امي : هههههههههههههه الحمدلله جبتي ولد سبحان الله عامر مصغر
عامر : هههههههههههههههههههههه تصدقين اني ما شفته
نوره : تعبانه مقدر اشوفه
امي : طيب انا بنام عندك وعامر يرجع للبيت
عامر : لا ياخالتي انتي روحي وانا بتم عندها
امي : يمه هي بقسم تنويم حريم ما يصلح تتم عندها بيحولونها الحين لتنويم فوق
عامر : خلاص بروح اجل اشوف الولد وبصلح اوراق الطفل وبتصل عليهم اطمنهم
امي ببتسامة : وش بتسمونه
عامر : اكيد فهد على اسم الوالد
امي : يتربى في عزكم ان شاء الله
نمت على طول بعد معاناة الي صارت لي يوم جا الصباح بدرري الساعه ست إلا يجيبون فهودي عشان ارضعه ياربي شكله صغنون قعدت ابوسه وهو نايم ويتمغط ما يبيني اكدره وانا ابي انكد عليه وقعدت اقطعه بوس مع اذونه الصغار وخدوده وخشمة وفمه قام وقعد يصيح
نوره : ههههههههههههه أي قوم اصحى ما انت خربت علي اختباراتي باقي علي ثلاث مواد
امي : يمه كان خليتيه راقد
نوره : هههههههههههههههه صحيتك يمه
امي : لا الحمدلله شبعت نوم يالله ارضعيه
نوره : مقدر مقدر يمه
امي : يابنتي ارضعيه عشان يجي بار بك
نوره : صدق
امي : يقولونه أهلنا يقولون إذا ارضعتي ولدك وفطمتيه يجي بار بك وبعدين ترى الوحدة إذا ما أرضعت ولدها تعذب يوم القيامة
نوره : جد يمه
امي : أي والله
جانا الدكتور وتطمن على حالتي وكشف على فهود وكتب لي خروج بعد ما عطاني علاج مقويات جانا عامر وطلعنا معه كانت امي شايله فهود وانا يعنز لي عامر لحد ما ودانا لبيت ابوي وتميت عند اهلي فترة النفاس وطبعا معروف قديما وفيه كثير إلى لآن اذا الحرمة ولدت عند أهلها زوجها يتقضى زاد لبيت اهل زوجته من ذبيحة ومقاضي بيت رز سكر قهوه شاي وخضار وفواكه كل شي تقريبا وهذي من العادات قديما ويمكن فيه ناس متمسكين فيها لحد الحين
منور : ياقلبي صغير
راشد : انصحك يا نوره لا تخلين منور تشيله ويطلع عليها
منور : من حظه اذا طلع علي
عزوز : لا خلوني اشيله انا عشان يطلع علي
راشد : نوره شيل ولدك شيله الكل يبي يسوي تجارب فيه
نوره :ههههههههههههههههه خلهم على راحتهم يريحوني شوي
ساره : يا قلبي شوفوا ايدينه
راشد : ياربي انتي شوفوا بس الدلع
الكل : هههههههههههههههههههههههههههه
انحرجت ساره : راشد حرام عليك
راشد : راشد حرام عليك
ساره : يوه
راشد : يوه
منور : اقول انت وياها ترى ازعجتونا روحوا لغرفتكم
راشد رمى كرتون المناديل على منور : وانتي وش حارق رزك
منور : طولت عليه وحترق
راشد : هههه ما تضحك
منور : وانا قايله اضحك
امي : ترى ازعجتوا نوره اطلعوا منها خلوها ترتاح
طبعا الكل طلع وخلوني اريح حطيت فهد بسريرة الي جابه عامر ونمت حاسة اني ما شبعت نوم لكن الي خلاني ما اتهنى بنومي اسمع عندي صوت بالغرفة كأني بحلم فتحت عيوني بشويش شفت عامر شايل فهودي وفاك عنه مهاده وجالس يبوس ايديه وبسم الله عليه ما صاح ابتسمت على المنظر
نوره : لايق عليك دور الأبو
عامر ببتسامة : صح النوم وش اخبارك
نوره : الحمد لله اذا انت وفهودي بخير انا بخير
جا عامر وعطاني اياه
نوره : يوه يوم لعوزته عطيتني اياه
عامر : ههههههههههههههه ما تعرفين تلفينه
نوره : لا الله يعينه علي شكله بيصير فار تجارب
عامر : ههههههههههههههههههههههه احد يقول عن ولده فار
نوره : ههههههههههههههههههههههههه والله انا قاعده اتعلم عليه مثل راعين التجارب بجرب فيه كل طريقة
راشد: اقول يابو الشباب شكلك بتهاجر من بيتكم وتجي عندنا
عامر : عندك مانع
راشد : أي نعم عندي مانع
عامر : لا حول انا الحين وحرمتي وانت وش جابك
راشد : بيتي وحر فيه اقول تعال تغد
عامر : لا الله يغنيكم مقدر اخلي اهلي يتغدون بلحالهم ينتظروني
راشد : لا والله الغدا جاهز وامي مروحتني لك ما خلتني اتغدا
عامر : وانا اقول وش ذا الكرم
راشد : اقول امش
عامر : اسمحلي وقت ثاني ان شاءلله عامر
راح عامر للبيت وصار بعد كل مغرب يجيني ويجلس عندي وعند ولده والعصر يجونا حريم لحد ما فاض الكيل بمنيرة
منيره : لا حول العصر حريم والمغرب زوج الهانم حنا شلون نرتاح
جدتي : وانتي وش مزعجك من كثر جلساتك عندهم
منيرة : والله مالي خلق كل شوي اتزين
جدتي : الا بنات خلاص ماعاد تحشمن لاجار ولا صديق جايين يباركون ويسلمون وانتن متوزيات داخل ما تستحن
منور : والله يا جده انا ما احب قعدات الحريم
جا ابوي وقطع سوالف منيرة ومبين على ان معه خبر مهم
ابوي : اسلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
منور : اشوى يبه جيتنا خل الحريم يدرون انك هنا عشان يرحمونا اليوم وما يجون
ابوي : هههههههههههههههههههه بترتاحين منهم
منور : اوف ازعاج
جدتي : اليوم مهوب من عادتك جاينى بدري
ابوي : جاي ابي اشوف بنتي منيرة
نطت منور وجلست جنب ابوي وحبت خشمة : فديت الي يقدر الجمال
نوره :هههههههههههههههههههههههههه وش دخل الجمال
ساره : مشي اختك ضرب فيوزها
منور : ماعليك يبه منهم قولي وش بغيت مني
ابوي : فيه ناس خاطبينك
ساره ونوره : هههههههههههههههههههههههههههه
نوره : شوف شلون حمر وجها
جدتي : منهم ومن أي عرب
ابوي : هههههههههههههههههههه تعرفينهم يمه عز المعرفة
نوره : حمستنا يبه منهم
ابوي : سالم
منور بصرخة : لاااااااااااا

ام الشباااااب
05-08-2008, 01:57 PM
الجزء الثاني والعشرون

ابوي : ليش لاا
منور : يبه تكفى مابيه
ابوي : وش العبط هذا وش ما تبينه
منور : يبه ما اتخيل سالم زوج لي تكفى يبه
ابوي : لاحول ولا قوة الا بالله شايفه عليه شي
منور : ماعليه شي والنعم فيه بس يبه ما اتخيله زوج يبه تكفى افهمني
ابوي : يا منيرة انا اعرف مصلحتك وسالم ولد عمتك ومنا وفينا وبيقدرك وبيحطك فوق راسه
منيره بصياح : بس انا مابيه مابيه
جدتي : ماتبينه يا بنتي احمدي ربك ولدنا ونعرف وما فيه عيب لا سكار ولا قمار ويصلي ويخاف ربي وش الي ماتبينه فهمينا
منيرة : انتو مو راضين تفهمون انا اشوف سالم مثل اخوي ما اتخيله زوجي
ابوي : هذا حكي بزارين اذا اعرستي عليه وعرفتيه بيتغير حكيك
منيرة : يعني بتغصبني يبه مثل نوره
ابوي بعصبية : وانا غصبت نوره شوفي نورة مرتاحة مع رجلها وشا يلها فوق
منيرة بصياح : بس سالم مايبيني مابيبيني افهموا
ابوي : وش لون ما يبيك وهو الي خاطبك بنفسه
منيرة : لانه نذل
كلنا سكتنا على الكف القوي الي خذته منيرة راحت ركض لغرفتها تصيح
جدتي : ليش تضربها يا ولدي ليش تمد يدك على بنتك ما سمعت وصية الرسول فيهن وهن سبب في دخولك الجنة يا ولدي البنت تنكسر اذا شافت الجفا من الغريب شلون من القريب
ابوي : ما شفتي وش هي تقول عن ولد عمتها هذا جزاه انه طالب يدها ويبيها وفضل قربنا
جدتي : ولو ياولدي كل شي بسياسة اعرف اخذها بالسياسة وتوافق بدون ما تضربها
طلع ابوي معصب وانا في حالة ذهول لا تناظروني صح اني نسيت حب سالم او عرفت وش نوعه كان حب مراهقة مو مثل حب عامر الي احسه مثل النبتة جذورها متغلغلة فيني ليش وش قصد سالم هل يأس يوم ولدت وحب يشوف حياته او هل سبب ليتقرب مني وينكد علي مدري راسي صدع سالم مافيه عيب وحرام منيرة ترفضه عيبه الوحيد انه يحبني يعني معقولة إلى الآن يحبني ما اتوقع بس هو مو ذاك الزود مع عامر وش هدفه طيب ليش اختار منيرة المفروض منيرة هي الي تحل الغز هذا عشان تعيش مرتاحة معه بس كيف انا لازم اتكلم معها وافهمها ونحاول نفهم منه ليش خطبها ونحل الموضوع قبل ابوي ما يجبرها وتنكد حياتها

منور بصياح : مابي مابي اسمع احد
نوره : منيرة افتحي الباب ابيك
فتحت الباب وهي تصيح صياح يعور القلب
نوره : الحين ابي افهم ليش تصيحين
منيرة : اصيح لأنه ابوي بسبب سالم ضربني اول مره بحياته يضربني والسبب هو
نوره : طيب وانتي ليش زعلانه
منيرة : تسئليني يا نوره شلون اخذه وهو يبيك
نوره : هذاك اول وش يدريك عن الي بقلبه الحين ترى صار لي فوق السنه يمكن تغير
منيرة : ولو يا نوره مقدر مقدر اتخيل شلون اعيش مع شخص كانت مشاعرة لاختي
نوره : الحمدلله يا نوره الحياه غير يعني لو بتاخذين انسان غيرة وتكتشفين انه كان يحب بنت عمه وش بتسوين
منيرة : بتقبل الأمر لانه تزوجني ويمكن ما قدر ياخذها بس اني اخذ واحد يحب اختي وتعذب عشانها مقدر
نوره : الحين انتي سببتي ازعاج وهواش بالبيت وما ستخرتي ما توجهتي لله يمكن ينشرح صدرك
منيرة : يا نوره افهميني صعب صعب ما اتخيل سالم لي انا اعاملة مثل راشد شلون اتزوجة
نوره : طيب هو مختارك
منيرة : وهذا الي محيرني ليش اختارني
نوره : اسئليه
منور وصاحت : شلون اسئله بعد ما يطيح الفاس بالراس
نوره : طيب عندي لك فكرة وش رايك النادي راشد ونخليه يسئله ومنها تستخرين وتعرفين ليش اختارك
منور وهي توقف صياح : شلون
نوره : نقول لراشد ان سالم نعرف انه ما يبي منيرة وليش اختارها وهي تبي تعرف عشان تقدر تقرر يعني يسئلة من باب الصداقة وما يبين انك انتي الي تبين تعرفين
منيرة : بس انا استحي اسئلة
نوره : اوكي خلي المهمة لساره
منيرة : ساره شلون
نوره : انا بتولى المسئله وانتي ريح راسك واتجهي لله والله بيفرج كربتك
رحت لسارة لقيتها عند فهود ولدي تلاعبة وامي وجدتي فيه وكان طبعا موضوعهم سالم ومنيرة ناظرتني ساره وغمزت لها عشان تجيني عطت ساره فهد امي وجتني
ساره : هلا نوره وش خبار منيرة الحين
نوره : ماعليها بخير ساره طلبتك
ساره : امري الي تبين
نوره : تسلمين ابيك بشي مهم وما ينفع لراشد إلا انتي
ساره : عيوني لك بس قوليلي وش تبين بالضبط
نوره : ابيك بسلوب حلو تخلين راشد يسئل سالم ليش يبي منيرة
ساره : حرام على منيرة والله سالم مشاءلله ولدنا واخلاق وعارفينه ليش ما تبيه
نوره : تكفين يا ساره ترى الجواب مهم لازم تخلين راشد يسئل
ساره : ابشري ما طلبتي
جتنا امي : ساره عامر جا موجود بالغرفة الثانية
نوره : وفهد من عنده
امي : لا خذى فهد معه
نوره : خلاص بروح له الحين ساره تكفين ترى الموضوع متوقف على الي بيقوله
ساره : ابشري ولا يهمك ولا تشيل هم ان شاءلله يكتب لها مافيه خير وخيره
رحت لعامر لقيته ملعوز فهود مثل العاده ومفكك مهاده ومطلع يدينه ويبوسها
نوره : السلام عليكم
عامر : هلا هلا وغلا بام فهود
نوره : هلابك اكثر شلونك
عامر : الحمدلله من شفتكم وانا بخير واحتري متى تخلص فترة النفاس الي عقدتني
نوره : خلاص هانت راح عشرين يوم
عامر : لا والله عشرين هينه
نوره : إلا اقول سالم
انصدمت كل تفكيري بخطبة سالم لمنيرة مدري شلون زل لساني وقلته شفت عامر شلون رفع عيونه لي وقعد يناظرني انا ما عرفت وش اسوي ابي ارقع الموضوع
نوره : متى تمايم فهد ليش أخرتها
عامر بعصبية يحاول يخفيها : ابوي مسافر وحتمال الخميس
صار حالت صمت حلت علينا ياربي يالبلشه وش سويت الحين ابرر ولا اسكت اقولة عن خطبة منيرة ويمكن يفهم اقوله يوه توي بنطق وقلة الا اشوفه يوم وقف وحط فهد بحظني وستئذن وطلع
ياربي زعل انا الخبله الي حطيت نفسي في مطب قوي على الاقل لو مبرره له تصرفي يمكن يعذرني بس سكت يارب
كنت بين نارين نار هم منيرة وخطبتها ونار زعل عامر ومن حقه صراحه يزعل بس شلون ارضيه
\
جتني ساره واشرتلي اجيها لأن الغرفة طبعا الأهل فيها امي وجدتي وعزوز الكل يلاعب فهد بطلع محد راح يحس فيني
نوره : هلا ساره بشري وش قال
ساره : اسكتي بهذلني على بال ما اقنعته يسئل ليش اسئله وش بيقول وليه ومدري وشو
نوره : المهم وش قالك
ساره : قال ان امه تزن عليه تبيه يعرس وهو مأجل الفكره لكن انتي تعرفين تعب عمتي صيته وتعبت وصارت ما تكلمه وتقوله انت ماتبي تريحني فهو يقول بنات خالي هم اكثر بنات سنعات وهم الي راح يهتمون بأمي
نوره : يوه عشان عمتي
ساره : الحمدلله وش فيها اذا هذا تفكيره تحمد ربها عيالها بيجون بارين مثله وبعدين الوحده ترى تقدر تغير زوجها بعد الزواج
نوره وهي مهمومه : ان شاءلله
رحت لمنيرة وطقيت عليها لقيتها متمددة وساكته
نوره : وانتي محاربتنا وماتبين تجلسين معنا
منيرة : اوف ابي اريحكم مني
نوره : لا والله تعالي ساره سئلت راشد
منيرة : والله وش قال لها
وعلمت منيرة بكل شي
منيرة : ياربي يبيني عشان عمتي يعني يحبك وما نساك
نوره : يا منيرة لا تحكمين وبعدين يمكن تقدرين تغيرينه
منيرة : تبيني اجازف
نوره : يا منيرة سالم ما يعرفني زين وخبره بي يوم كنت بزر وانتي مشاء الله حلوه وتغيرتي عن قبل اكيد راح يحبك
منيره : يا نوره صعب صعب لو يحب احد غيرك كان قلت ماعليه بس انتي مقدر
نوره : طيب انتي ستخرتي
منيرة : أي
نوره : وش حسيتي
منيرة : مرتاحة
نوره : حلو الله يتمم لك وبعدين تدرين وش ساره تقول
منيره ورجعت للاستهبال : وش تاقول حكيمة زمانها
نوره : ههههههههههههههههه اخيرا ما بغيتي تقول تحمد ربها يكفي انه بار بمه وفكر بالي يداريها وان شاءلله عياله يجون مثله
منيرة بتنهيدة : ان شاء الله
نوره : يعني افهم من كذا انك وافقتي
منيرة : خليني اوافق برضاي قبل يغصبوني على الاقل اقول اني انا الي موافقة
نوره : ههههههههههههههههههههههه الله يوفقك يارب
منيرة : يعني انتي مو زعلانه
نوره بشهقة : ليش ازعل
منيرة : عشان سالم
نوره : يماما حبي لسالم حب مراهقة حب خرابيط عامر هو الي بقلبي وروحي وبس يا منيرة ان شاءلله اذا اعرستي وجربتي حب الزوج لقيتيه غيييييير حب نظيف عفيف آآهـ بس
منيرة : اقول شكلك تبيني اسرع العرس
نوره : هههههههههههههههههه تسوينها

وافقت منيرة والكل فرح واكيد الكل درى وعامر عامر من بعد ما غلطت وقلت سالم وهو ما عاد جانا لي الحين ثلاثين يوم وما جا وانا هواش اهلي يبون يملكون ساره وانا توني بالأربعين يقول سالم مستعجل مدري هل هو الي مستعجل ولا عمتي وانا احاول يخلوني لحد ما اخلص ومحد معبرني
راشد : انتي الحين ابي افهم وش الي راز خشتك رجال ومرته وش بيستفيدون من وجودك
نوره : لا حول ابي اوازر اختي
خالد : هههههههههههههههههههه ليش حرب
نوره : حتى انت يا بو تركي
خالد ويرفع يديه : لا لا بس اعجبتني اوازر وعلقت عليها
نوره : فديت قلبك
راشد : لاحول ليش تجي يا خالد كان التفدي لي
نوره : متى بالله تفديناك
راشد : يا نويرة اعقلي قبل امسك ذا الصغينون واعضه
نوره : قرب كان فيك خير لا اتصل على عامر يشوف شغله
راشد : يعني تهدديني بعويمر
خالد : ههههههههههههههههه ياحبك يا راشد للمحارش
راشد : ياخي هذي هواية
نوره : ممكن تطبقها على ساره بس
راشد : آآهـ يا قلبي إلا بذا الملكة اشغلتوها عني وبس اول اختبارات والحين ملكة ومنير والاسواق
خالد : الله واكبر اذا ما تبيها تتعب في عرس خواتك متى تبيها تتعب
راشد : وليه بالله تتعب لكم التعب لي انا وبس
عبد العزيز : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام والرحمة
نوره : يالله حي عزوز
عزوز : اوف تراني طفشان ما خلينا سوق بالرياض الا ودوجنا فيه
خالد : ههههههههههههههههههه افا المفروض تكون مبسوط توك مخلص اختبارات لا ونسبة تشرف تجي تزعل عشان سوق
عبد العزيز : ياخي انا ما اداني السوق والبنات ما عاد يستحن عيني عينك ما يحشمن معي اهلي خواتي قليلات حيا
راشد : هههههههههههههههههه هذا ضريبة الزين
عبد العزيز : ياخي معقولة البنات كلهم كذا اهتمامه بالزين
نوره : طبعا لا مو تقيس بنات الاسواق على الكل
عبد العزيز : قسم بالله طفشوني خلاص كرهت البنات
خالد : هههههههههههههههه افا حتى رنوده
عزوز ببتسامة : لا رنوده غير ورغوده بعد
نوره : انت مو ذابحك الا رغد
عزوز : ياليتها بس من عمري خجولة وزين
خالد : لا لا بعد عنها محجوزة لتركي
عزوز : تركي حضيض
خالد : قول مشا ءلله
عزوز : هههههههههههههههههه مشاء لله
/
\
وش اقول منيرة كانت آية من الجمال اكيد وصفتها قبل زاد حلاها اليوم وهي كاشخه بالأحمر صراحه نفسي اني شفت ردة فعل سالم يوم شافها لا تستغربون وطالعوني سالم ما عاد له اهتمام بقلبي بس خاطري اشوفها اذا انا بنت وصمنت يوم شفتها شلون اهو يوم نسئل منور تتنيذل وتقول اسرار ما حبيت اصر عليها واتعمق بسؤال اخاف تفسر اهتمامي شي ثاني هذا السبب الي خلاني اسكت وما اسئلها صراحه ضايق صدري اليوم يوم طلعتي من الأربعين شعري طال لحد نص ظهري صبغته كستنائي خفيف وخصلته خصل والحمدلله لأني بيضا طلعت الصبغة روعه كان شكلي روعه بعيوني بس مدري قلبي يعورني ليش عامر تأخر ما جا هل هو إلى الآن زعلان
امي : نوره
نوره : هاه
امي : بسم الله عليك اناديك لي ساعه وش فيك
نوره بتنهيده : مافيني شي
امي : عامر ينتظرك برى
حسيت بدقات قلبي تزيد وبفرح يا الله يا قسو قلبك لي عشرين يوم ما جيتني وش اسوي هل اتاخر عليه ولا امشي ولا وش اسوي خذيت شنطة فهود وناديت الشغالة تطلعها له برى وجت امي مره ثانية تستعجلني تقول عامر مستعجل تضايقت ليش مستعجل
عطيتها فهد عشان يلتهي معه لحد ما ارتب شنطتي وطلع لهم كنت لابسه بني يناسب مع لون شعري قريت المعوذات مثل ما وصتني امي وطلعت وبيدي عباتي وشنطتي بيدي الثانية
ابتسمت على نظرات عامر كان شايل فهد بين يديه ويناظرني ومبلم قربت منه وكا خطوة جريئة مني بسته
نوره : اشتقت لك
حسيت شلون ارتبك
عامر : يالله انتظركم برى خذيت فهد منه وعطيته امي تمسكه لحد ما البس عباتي وعامر اخذ الشنط وراح فيها طلعت لقيته بالسياره طبعا بيتنا الي هو بيت عامر مو بعيد بس اكيد عشان معي فهد والشنط يبي يختصر الوقت نزلنا ومشا ءالله خالتي وعمي من شافوا فهد ما عاد سئلوا عنا يحبونه ويتفدونه
عامر : افا الظاهر طاح كرتي
عمي : من زمان
نوره : هههههههههههههههههههههه
عامر : تضحكين
نوره : أي عامر ليه تقرصني
عامر : تستاهلين
مشى عامر لغرفتنا ولحقته وخليت فهد عند خالتي دخلت عليه لقيته يدور بين الأوراق جيته وضميته كنت مشتاقة له وخايفه لأنه فاهمني غلط
نوره : يا قو قلبك كذا تتركني عشرين يوم بدون ما تسئل
التفت علي شفت نظرات شي غريب مدري وش افسرها خليط من نظرات حب على سؤال على اشتياق على تعجب يعني كوكتيل
نوره : تدري ان فرقاك ذبحني ونظراتك هذي تذبحني الف مره
عامر : تحبيني يا نوره
نوره : توك تسئل معقولة ما تشوف الحب بعيوني
عامر : بس احيانا التصرفات تخدع والسان ينطق بالي في القلب
نوره : يالله يا عامر اذا تحاسبني على زلة قلتها وما بررت لي ليش سويت كذا تو منيرة مخطوبه وتفكيري فيها وفي خطيبها ليش ما قست الأمر بالمنطق هذا
عامر : بس خطيبها غير له دور بحياتك
نوره : دور انتهى ومضى مع طفولتي هل تقدر ترد طفولتي اذا تقدر تردها فانت بترد الي بيني وبينه
لحظة صمت يتخللها نظرات عامر مقدر كل ما اتخيل ذيك النظرات وذاك الحب الي يشع منها ابكي أي ابكي اكيد بتستغربون ليش انا اقول هالكلام عشت لليلة من احلى ليالي عمري ليلة اتمنى ترجع ابيها ترجع ومحي الي وراها والي صار كله طبعا كبر فهود وكبرت احلامي معه وامالي وحبي لعامر وحبه لي كنت مقدر انام الا اذا جا كانت حياتي مكرسه له ولولده كنت اتعب ولا اشوفه تعبان تدرون وش سبب تعاستي ليش انا تعيسة لأن عامر طلقني بتقولون ليش طلقني سالفة طويلة بشرحها لكم بتفاصيلها لمريرة من يصدق معقولة بتتأثرون مدري بس يكفي اني اعيش بالم وغصة وحرقة كيف تجرى ورمى علي الطلاق كيف قدر كيف نطقها كيف يعني يبي ينهيني من حياته نسى حبي نسى كل شي
خلاص تعبت بعدين اقولكم وش السالفه كلها
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ام الشباااااب
05-08-2008, 01:58 PM
الجزء الثالث والعشرون


أكيد تبون تعرفون سر طلاقي من عامر كنت في يوم قاعدة افطر فهودي الي كل يوم يكبر عن اليوم الي قبلة سمعت دق جرس البيت والي قاعد يدقه واضح انه مستعجل او فيه شي دخلت علي الشغالة قالت فيه رجال برى يبيني ستغربت من الي يبيني واكيد مو من أخواني لان الشغالة تعرف كل أخواني المهم لبست برقعي وجلالي وتسترت وطلعت اشوف من يبيني والصدمة الي شفتها كان سالم
نوره : سالم
سالم بدون حتى ما يسلم : تكفين يا نوره ابي فزعتك
نوره : عسى ماشر
سالم : رحت للبيت ابي منيرة قالت الشغالة انها في الجامعه وخالتي وجدتي مالقيتهم وامي تعبانه وما تبي تروح للمستشفى ابي بس احد يجلس عندها نص ساعه لحد ما اروح لشغلي ووقع وستأذن واطلع واذا قدرتي بعد تقنعينها نومها الله يجزاك خير
نوره : ابشر ولا يهمك هذي عمتي
سالم : الله يسلمك يا نوره هذا العشم فيك
سالم كان خايف على امه واضح الخوف في عيونه حتى ما حاول انه يسولف معي او يناظرني بمنظار ثاني وربي الشاهد اكيد محترم انه تزوج وانه ما خذ اختي كبر في عيني خذيت فهودي معي وركبت ورى ومشينا وطول الطريق وهو ساكت رحت لعمتي لقيتها تون تألم ويالله تقدر تتنفس سبحان الله الانسان ضعيف قبل كم سنه كانت قويه تروح وتجي والحين ضعيفة لابد احد يساعدها صدق الانسان له جبروت ما يخاف الله على ضعفه وقل حيلته الا انه يبطش بالدنيا نرجع لسالفتنا ولقصتنا
نوره : عمه تسمعيني عمه ردي علي
عمتي صيته : نوره
نوره : أي انا نوره يا عمه قومي بنوديك للمستشفى
عمتي : ماله لزوم يا بنيتي
نوره : الا له لزوم قومي بيركبون عليك مغذي وبيدقونك ببره وراح تتنشطين
عمتي : يابنتي ما احب القعده بالمستشفيات
نوره : تحملي شوي
وفعلا اقنعت عمتي وديناها للمستشفى حتى سالم ما قدر يروح لشغله غلطتي الي غلطتها ما بلغت خالتي اني بروح لعمتي كنت مهتمه وشلت ولدي على طول المهم يوم جلسنا عند عمتي ساعه عشان المغذي كنت اعنز لها وكان سالم شايل فهد معه رجعنا للبيت وفرشت فراش عمتي ورتبت لها كل شي ورحت وسويت لها شوربه شفت الوقت تأخر طلبت من سالم يردني الحين بيجي عامر والي ما حسبت حسابه صار كنت مجلسه فهود قدام مع سالم وهو الي اصر كان يلاعبه ويحبه وانا ورى بس يوم وقفت السيارة رحت قدام وخذيت ولدي والي راح يشوفني بيتوقع اني نازلة من قدام شلت ولدي ورحت للبيت ودخلت شفت عامر قدامي بس مو عامر الي انا اعرفه كان بركان ثاير معقولة الغيرة تعمي معقولة العصبية تعمي معقولة الرجال ما عاد يميز وقت الضيقة و الزعل ما أتخيلت عامر يمد يده علي ما انتبه أني مأخذه فهد معي كان تفكيره منصب على أني طالعه مع سالم حسيت بالارض تدور تحتي كنت احاول اركز احاول اميز وش يقول كان يتلفظ بالفاض يقول كلام وانا اسد اذاني مابي اسمع مابي صورته تخرب في عيوني مابي اكرهه
عامر : قولي يا حماره وش تسوين معه
ضاع الكلام صعب تفقد ثقة انسان تحبه صعب انك تشرح كنت اناظره ولا دمعه طلعت من عيني مو مصدقه مو مستوعبة اقول يمكن حلم لكن صراخه ولفه ليدي بغى يكسرها فوقني من سرحاني وحديثي لنفسي
نوره : فكني
عامر وجه صاير احمر وعيونه لو كنت اعرف ارسم لرسمتها ضاع البريق الي فيها صار حمار يخوف عروقها صايره حمرا وفيها غضب الكون كله
عامر: قوليلي وين رايحه معه
نوره بصرخه : عامر فكني
عامر : ليش وش سويت انا يوم تخدعيني
نوره بصرخه اكبر : فكني افهم قبل بعدين احكم
عامر : وش افهم وش يا برنسيسه والي شفته بعيني
نوره : الي شفته ما سئلت نفسك ليش رحت معه
عامر : مابي اسئل نفسي اطلعي برا روحي مابيك روحي انتي طالق
انصدمت هنت عليه لحظة غضب سيطرت عليه خلته يتهور ويطلق ما سئلني كل هذا كره لسالم معقولة الفترة الي عشتها معه مابنت ثقة بيني وبينه خذيت فهد عباتي ما بعد فسختها مشيت شبه ركض لبيتنا صار على عيوني ضباب اثر الدموع الي بدت تجتمع بعيني من حسن حظي لقيت بيتنا بابه مفتوح دخلت وانا اركض وولدي على ايدي شفت خالد وراشد قدامي يضحكون حسدتهم نار تغلي بصدري كلهم عيونهم علي اسمع ترحيب بفهد وفز راشد يبي يشيل فهد مني لكني جلست على ركبي ونهرت ما عاد قدرت اصبر مابي اقول شي لخواني بس يوم رمى علي الطلاق لازم اهلي يدرون
خالد : بسم الله عليك وش فيك
راشد : نوره شبلاك عامر فيه شي
يوم طرى عامر بكيت اكثر ما قدرت ارد عليهم اختلط صوت بكاي بصوت بكى ولدي يكفي انه يبكي من يوم سمع عامر يصرخ علي .. بردت أطرافي احس برجفه كل جسمي تدرون وين صوت شهقاتي من عند صدري ابيها تطلع لبرى احسها مكتومه صرت بس اشهق اشهق اكثر ابي انفس غبت خلاص ما حسيت بنفسي لكن فيه شي مريح حسيت به صوت السديس صوت عذب يقرا عندي يلج بالغرفة فتحت عيوني شفت نفسي بمستشفى اكيد اشوف المغذي شفت منيرة جالسه عندي ناظرتها ابتسمت لي تذكرت الي مر علي دمعت عيني
منيرة : نوره لا تبكين ريحي نفسك كل شي بينحل
آهـ يا منيرة وش ينحل صعب الي ينكسر يرجع يتصلح وصعب تبنين ثقة من جديد وصعب تنسين وصعب تسامحين هذا كلامي الي ماقدرت ابوح له لمنيره كان مجرد حوار بيني وبين نفسي سكت وغمضت عيوني أبي ارتاح أبي أنسى ألي صار سمعت فتحت الباب التفت شفت راشد وساره
راشد ببتسامه : الحمدلله على السلامة
نوره : الله يسلمك
ساره : طهور ان شاءلله
جا راشد وجلس جنبي مسك ايدي وحبها وحب خشمي
راشد : مراح تنهانين وانا اشم الهوا
حسيت بغصه الحين فعلا تأكد ان عامر طلقني صاروا يتكلمون بمواضيع ويحاولون يضحكوني وأنا مو معهم أحس بنار تأكل صدري أكل
راشد نزل راسه لعند راسي : خلاص يا نوره ريحي راسك من التفكير والسرحان وابشري بعزك ومراح ينقصك شي ابوي موجود خالد موجود وعبد العزيز وانا احمدي ربك ابوك وخوانك حولك يبون أشارة منك ويلبون الي تبين لا تشيلين هم غصب عني نزلت دمعه ظلمني عامر وما اهتم يسألني طيب انا كنت معه ما سئل ليش كنت معه وش السبب حتى لو كنت غلطانه فيه الف عقوبة غير الطلاق اختار فرقاي اختار البعد كسر حبي
منيرة : نوره خلاص تكفين ارحمينا شوفي راشد طلع زعلان
مانتبهت ان راشد طلع كانت عيوني تذرف دموع يمكن راشد يتوقع بكاي عشان عامر بس وطلاقي يمكن ما درى عن سالفة ظلمة لي
ماقدرت ارد على منيرة ولا على ساره برغم من انهم يحاولون فيني يضربون امثلة شوفي فلانه تطلقت وعاشت حياتها وعندها عيالها وشوفي الثانيه ما درو بالنار ألي تشب في جوفي ولا كلمة من كلامهم راح تطفيها حطيت ايدي على اذاني يعني يكفي مابي اسمع شي مابي غمضت عيوني أبيهم يطلعون مابي احد حولي آهـ يارب حياتي مع عامر من بدايتها عذاب بعذاب كل شوي أنب نفسي وقول ليش ما دافعت عن نفسي ليش ما صرخت بوجهه وقلت له السالفة لكن ارجع وقول هذا مكتوب علي
التفت على منيرة الي كانت تتكلم مع ساره بصوت واطي
نوره : وين فهد
منيرة : فهد عند أمي
نوره : نادي راشد ابي اطلع من هنا
منيره : لا يا نوره أعصابك تعبانه
نوره : لا أنا احس نفسي احسن بروح لولدي وفي البيت برتاح اكثر
كنت محتاجة ادري وش صار وشلون اهلي دروا بس مابي اسئل الحين اهم شي أضم ولدي مشتاقة له مشتاقة لعامر فيه لا تناظروني على الي سواه فيني مشتاقة له وبنفس الوقت ابي اعاتبه ليش ليش هنت عليه بس مستحيل أبين له
راشد : نوره نوره
انتبهت لراشد يناديني : هلا
راشد : ليش تطلعين توك تعبانه
نوره : راحتي مو هنا راحتي في بيتنا
راشد : اسمعيني زين طيب بكره مو اليوم
نوره : طيب وش فرق بكره عن اليوم
راشد : لا فيه فرق
نوره : تكفى يا راشد ابي ولدي
راشد : لاحول ولا قوة الا بالله طيب اصبري لبكره
نوره : راشد فيه شي انتو مخبين عني شي فهد فيه شي
راشد : بسم الله عليه مافيه الا العافيه بس انا ابيك تنتظرين لبكره
نوره : قلبي يقول ان فيه شي قولي مراح يصيرلي شي قولي يا راشد
راشد : طيب اسمعيني زين عامر طلقك صح
نوره بغصه : أي
راشد : خلاص ماعاد يهمك حتى لو صار
قاطعته نوره : عامر صار له شي
راشد بعصبية : ما صار له شي هذا هو حصان و ناوي يعرس
رجع الضباب الأبيض و أصوات وإزعاج فقدتهم اسمع نوره نوره لكن ما انتبهت وش يقولون افتح عيوني أشوفهم وبعدين يرجع الضباب ثاني مره اسمع أصواتهم وبكيهم وما أميز وش يقولون
منيره : نوره قومي تكلمي ما يستهال تذبحين نفسك عشانه
ساره : منيره وش هالكلام حرام عليك ارحمي نوره
راشد بصرخه : بس انتي وياها خلاص اسكتوا
فتحت عيوني شفت الخوف في عيونهم
نوره : لا تخافون مافيني شي ابي البيت بس
راشد : هنا اريح لك
نوره بدموع : لا ابي البيت ابي فهد
معقولة هنت عليك يا عامر معقولة كم جلست اجل بالمستشفى معقولة بيوم يخطب شلون يعرس يمكن يبي يقهرني يمكن خطوبه مو زواج منو اسئل الانظار علي شلون اسئل مابي راشد يسمعني ابي اسئل ساره بس كيف اختلي فيها
راشد : خلاص تجهزي وانا شوي وبجيكم بروح اضبط اوراق الخروج
نوره : كم لي هنا بالمستشفى
منيرة : لك يومين بس
معقولة يومين منو خطب ليش افكر فيه ليش اهتم وهو جرحني بس احبه احبه ما انكر مابي يتخلى عني ابي افهمه انه ظلمني وبنفس الوقت مراح ارجع له
ساره : نوره ريحي راسك من التفكير
منيرة : انا برتب الاغراض قبل ما يجي راشد
نوره : امي والباقين غريبة ما جو
ساره : كلهم البارح من عمي لحد عبد العزيز بس انتي ما حسيتي فينا وخليناهم يرتاحون وخالتي ما سكه فهد عندها ومايبي احد فينا متعلق بجدته بس
منيره : أي والله يا نوره ولدك هذا ما يبيني مدري ليش
ساره : كل البزران ما يحبونك
نوره : ههههههه
منيرة : أي اضحكي اخيرا شفنا ضحكتك
الله يسامحك يا منيرة ذكرتيني
نوره : عامر من خطب
منيره : الليلة ملكته على عبير الله لا يوفقه وياها
ساره : منيره لا تدعين
عبير تزوج عبير تملكها ليه مو يقول ما يحبها ليه ليه خلاص انتهيت من حاتي ورب البيت يا عامر والي خلقني وخلقك ما راح اسمح ان نجتمع في يوم في بيت واحد من باعني بعته لو كان بالحيل غالي هانت عليك نوره ولا تبي تحرق قلبي بس قبل راح اعلمك راح اقولك انك ظلمتني وبعدها بقطع الحبل الي بينا
راشد : يالله مشينا
الكل : مشينا
الطريق طووووووووووويل او انا يتهيئا لي أخيرا وصلت على طول وبطريقة غير إرادية مني التفت على بيتي أي بيتي قديما الأنوار مطفيه وهدوء أكيد بالقصيم هم الحين يلبسها عبير حلوه و أكيد اليوم زايد حلاها آهـ حرمتيني من عامر للأبد هنت عليك وين الحب وين راح
نزلت دخلت بيتنا لقيت اهلي كلهم بالحوش فارشين فرشه وجالسين عليها جدتي وابوي وامي وخالد ونجلا وتركي ورند وفهد ولدي وعبد العزيز الكل يرحب ويهلي ويتحمد لي بالسلامه لكن انا وجه بدون معالم بدون ابتسامة وجه خالي من التعبير دقيقة بس شفت ضحكة فهود لي حسيت بالدم يجري في وجهي بحراره بعدها ابتسامة تحولت لضحكة اجبرني فهود اني اضحك ضحكته لي فرحته بشوفتي خلتني اضحك الله لا يخليني منك لا زوج ولا احد يهمني مدام انت معي الله يخليك لي يارب لا تعصبون ما سلمت على ابوي ولا جدتي ولا امي ولا اخواني مسكت ولدي وضميته لي وقعدت ابوسه بجبهته بخشمه بفمه بلحيه برقبته وضمه لي اكثر اختلطت دموعي بضحكتي الكل دمعت عينه
ابوي : نوره احمدي ربك انا جنبك اخوانك ولدك
نوره ببتسامة : الحمد لله يبه وحبيت خشمة يبه انا ابكي مشتاقة لولدي وانتم الخير والبركه الله لا يحرمني منكم سلمت على جدتي والباقين وخذيت ولدي ودخلت داخل رحت لغرفتي وفهود معي يضحك ويلعب وكل شوي يصجني يبيني اطالعه
فهود : امه ما يقول ماما أمه
اذا ناظرته ضحك : ههههههههههههههههه بسم الله عليه يارب وانا اشوفه عامر مصغر شلون بنسى وانت قدامي
كان يشيل العابه ويمشي بالغرفة ويحوس ويصارخ اذا ما انتبهت له يبيني اشوفه وهو يلعب فهود عمره سنتين الحين وانا الحين متخرجة وخلصة وجالسه بالبيت سنة كاملة بدون وظيفة سمعت صوت طق على الباب
دخل خالد
خالد : تعال تعال
كان يلاعب فهد ويضحكة كنت عارفه ان خالد يبي يتكلم معي وما يبي يقول على طول اعرف اسلوب اخواني حب خالد وجا وجلس جنبي
خالد : نوره انا عندي اقتراح
نوره : وشو
خالد : وش رايك تروحين معنا للجنوب انا الحين بخميس مشيط وتقدمين هناك والبنود هناك كثيرة
نوره : طيب واذا جاك نقل وش اسوي
خالد : هههههههههههه خايفه اخليك بروحك
نوره ببتسامة : لا والله بس احاتيك
خالد : تركي الحين رجال وراح يجلس عندك لو يجيني نقل وهو الحين مل منا ومن نقلنا كل يوم
نوره : هههههههه الله يعينكم يارب
خالد : خلاص افهم انك موافقة
نوره : اكيد ابي اغير جو
خالد : خلاص ولا تحطين أمل على الوظيفة يمكن ما تحصل
نوره : الله يقدم الي فيه الخير
خالد : خلاص تجهزي ترا بكره ماشين بعد صلاة الفجر
نوره : يوه أغراض فهد
مابي اقول ملابسي بعد اغراضي كلها في بيت عامر
خالد : عندك مفتاح لبيت عامر
نوره : أي عندي
خالد : خلاص الحين هم مهوب فيه خلينا بعد صلاة المغرب نروح لبيتهم وخذي الي تبين
نوره : ان شاءلله
طلع خالد فرصه خذيت دفتر وكتبت رسالة لعامر راح احطها بغرفتي الي هناك ابيه يقراها
تنص الرسالة على

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....
إلى من جرح أجمل أحساس أحسست به إلى من هدم حب قد بنيته ..
أليك ابعث حروفي لا يهم تصدق ما بها لكن ما يهمني انا أن أبرء ساحتي
أحببتك بعمق لم أحب إنسان ولن أحب إنسان كما أحببتك
ومقدار حبي لك لا استطيع حصره لم استطع أن أكرهك لكنك جرحتني جرح لن أشفى أبدن منه
ثم شرحت له بالتفصيل الممل أسباب تواجدي في سيارة سالم و يسئل المستشفى ليتأكد وعمتي والكل...
ذهبت مع خالد للبيت غرفتي مثل ماهي ما تغير فيها شي معقولة ما نام فيها أغراضي وملابسي ما فيه شي متغير خالد جالس بالصالة خذيت الشنطه الكبيرة وكتفيت بجمع اغراض الشتا بس لان الحين صيفي وبنجلس هناك للشتا جمعت اغراضي قبل اغراض فهد يووه اخذ اغراضي كلها ولا اتركها ما همتني اخذت الي احتاجه بس ومكياجي وكسسواراتي وحاجاتي الشخصيه يمكن جت بشنطتين كبار رحت لاغراض فهد ياحبي له اغراضه كلها جت بشنطه وحده أي الرساله وين احطها اخاف ما يشوفها حطيتها على الكوميدينه وكتبت بالروج الأحمر على المرايه رسالة من أم فهد ما قدرت اقول زوجتك حسيت بغصة شلت أغراضي وساعدني خالد بشيلها وطلعت معه وصلت للبيت لقيتهم يرتبون الأغراض واخذ خالد اغراضي وحطهم مع اغراضهم ودخلت داخل للبيت وشفت منيرة منقهره وراشد وساره يطفرون بها شكلها تبي تروح معنا
راشد : اقول انتي ما تستحين على وجهك مره معرسه وعرسها قريب تبين تروحين معهم
منيرة : لاحول ولا قوة الا بالله وش دخلك انت
راشد : دخلني الباب تعالي طقيني
نوره : هههههههههههههه راشد لا تكلم منيرة معصبه
راشد : تصبر كلها كم شهر وتروح مع سالم شهر عسل
ساره : اقول منور نسيتي الجامعه انتي اخر سنة يعني التخرج يكفي مخليه سالم ينتظرك
منيرة : اوف الله يعيني
نوره : وين نجلا
ساره : تعشي رنوده
نوره : ياعمري يا تركي مع ابوه يساعده في ترتيب الأغراض
منيرة : بسم الله عليه كبر
ساره : الا صدق منيرة وش بتسوين نوره بتروح وشلون راح تجهزين زواجك
منيره : الله لا يخليني منك من عندي غيرك انتي الي راح تتعبين معي
ساره : ابشري من عيوني
نوره : تعبينها وهي في بداية حملها
ساره : يا الله عليك يا نوره منيرة مثل أختي وإذا ما تعبت معها من اتعب معه
منيرة : الله لا يحرمني منك

8

8

8


8


8

£ عــــامــر £

ام عامر : تعال يمه وين رايح
عامر : تعبان يمه بروح أريح شوي
ام عامر : الله يهديك يارب لو سامع كلامي
عامر : تكفين يمه ارحموني انا تعبان مابي اتكلم
راح عامر لغرفته وقف عند باب قسمة تردد شوي يفتحه أو لا بس اشتاق لها اشتاق لريحتها لصوتها لسمع خطوات ممشاها لضحكها مع ولدها صوتها يرن في اذنه ضحكتها مايبي يفتح الباب وينصدم بالغبار والفراغ والحر والضيقة متعود يجي يلقى كل شي قدامه جاهز القسم ريحته حلوه براد المكيف شغال بوقت قبل ما يجي اشياء كثيرة فقدها وراح يفقدها آهـ الله يسامحك يا نورة أخيراً فتح الباب كان ظلام مو مثل العادة راح يدور على زرار النور يبي ينور القسم اخيرا لقاه نورت وليتها ما نورت فاضيه غبار حر فوضى مكان خالي مافيه صوت هدوء مشى لحد غرفة النوم شاف الغرفة مفتوح بابها والدولاب مفتوح مشى او شبة ركض فتح الدولاب شاف كثير من الملابس مو فيه وبعضها متناثر خمها وقربها منه صار يشمها ويلف يدينه ويطوقها كأنها نوره قدامه كأنه يطوق نوره مو مجرد ملابس نزلت دمعه رفع عينه يداريها ما يبيها تنزل يعاندها لكن هي اقوى منه نزلت وبللت ملابسها طاح بكل قوته على السرير تنهد تنهيده يمكن تشق الصخر غمض عيونه ورجع يفتحها من جديد مو قادر يفتح عيونه أكثر تعبان ومو قادر حتى يمد يده على ريموت السب لينت خلاص منهد حيلة يكفي ثوبها بين يديه يهدي عواصف البركان الثايرة في فؤادة الله يسامحك يا نورة الله يسامحك خسرتك وخسرت جمعتنا كانت تمتمت الكلمات ألي طلعت منه قبل يغرق في نوم غميق

\
/
\
/
\
/
\





£ عائلة خالد £

في طريق الجنوب وفي سيارة خالد بالتحديد بعد صلاة الفجر
خالد : يالله من يقول قصيدة
نجلا : لا حول شكلك مروق
خالد : أي وش وراك ترقدين طول الطريق وانا اقعد بالحالي
نوره : هههههههههههههههههه افا وانا وين رحت
خالد ببتسامة : انتي الخير والبركة انا اتكلم عن رحلاتنا تصدقين يا نوره اني اجلس طول الطريق ساكت والأخت يا راقدة يا مزعجتني تسكت عيالها
نوره : هههههههههههههههه
نجلا : اسمعي وبقي أخوك الظاهر بدى يضيع هذا اثر الكبر
خالد : اسمعي يا نوره الظاهر نجلا تبيني اعرس عشان اثبت لها اني توي شباب
ذكرني خالد بطريقة غير مباشرة بزواج عامر يا ترى وش صار في ملكته مبسوط فرحان
نجلا : لا مو معنا
نوره : هاه
خالد : هههههه نكلمك من الصبح وأنتي سرحانة لا وتركي الي ابيه معاون كأنه أمه راقد من مشينا
نوره : ههههههههههههههههههههه
نجلا : الله يعين امه

\
/
\
/
\
/



£ عــــامــر £

يووه فاتتني صلاة الفجر معقولة أمي ما قومتني آهـ يا ظهري
كانت عيونه مركزة على المرآية وعلى ألون الأحمر فز واقف بسرعة اخذ الرسالة بيد مرتعشة فرح على غضب مشاعر مختلطة قرى أول كلمة ما تحمل يوقف جلس على طول قراها رجع يوقف ويقراها مره ثانية ورجع يجلس مسك راسه وفز واقف

ام الشباااااب
05-08-2008, 02:00 PM
الجزء الرابع والعشرون

£ عــــامـر £
معقولة ظلمتها آه ياراسي الله يأخذك يا سالم حرمتني النوم وحرمتني من نوره الحين اكيد مليون في المية نوره ترفض ترجع لازم أروح اكلم امي

ام عامر : والله يا ولدي انك فشلتنا مرتين مره قدام نوره والمرة الثانية قدام أختي
عامر : يمه تكفين وسواه انا خلاص ما عاد عرفت أفكر
ام عامر : السواه أذا أنا الحين مدري وش ألي بينك وبين نوره يمه اذا انت لك رغبة بالعرس عليها لازم ترضيها لازم تستسمح منها مع أنها ياولدي ما قصرت بحقك مهوب مثل ما سويت تجيني وتقول يمه ابي رقم خالتي وتصلت عليها وخطبت بنتها وجبرتني انا وابوك نروح معك ويوم رحنا صغرتنا قدامهم وقمت وخليت الشيخ والمملك ورجعتنا للرياض بنات الناس يمه مو لعبة بنات الناس لهم الحشمة والتقدير اعتبرهم خواتك او ان شاءلله بناتك ترضى تهينهن وابوك ارتفع الضغط عنده وطلع ولا كلمني كلمة وحده
عامر : يمه انا كنت في حالة ما يعلم بها الا الله
ام عامر : طيب علمني وش فيك عيال وعندك فهد والخير مقبل وش الي اجبرك على فعلك لا وطلعت مطلقها انا الحين بين نارين يمه انت طلقتها عشان ما وافقت على عرسك وانك تبي بنت خالتك ولا وش قصتك علمني يا ولدي ويوم سئلتك قلت يمه لا تدخلون وتدري ليه ما تدخلت قلت موضوع بين زوج وزوجته لكن انا شفت بخطبتك انك تبي تحر قلب نوره وهذا واضح من كلامك الله يعين قلبك يا ولدي انت الحين الي بينحر قلبه ونسيت ولدك حرمتنا منه والله يكون بعونك
عامر : يمه انتي الحين تهونين علي
ام عامر :اهون عليك انا اعلمك وش بتواجه يعني الحين تبي تروح لبو خالد وش تبي تقوله وش مبررك
عامر : السالفه الي بيني وبين نوره محد يدري بها الا اذا نوره قالت
ام عامر : نوره كنز يمه وانت ضيعته عسى ربي يهديها وترجع لبيتها والطلاق شي مهوب هين ومن ابغض الحلال الطلاق
عامر : آهـ يمه انا انعميت ثورة غضب خربت بيتي
ام عامر : تحمل اصبر ان شاءلله ربك يفرجها وانا تراني زعلانه عليك بس قلبي ما يطاوعني وانا اشوفك زعلان الحين وين وجهي منهم
عامر : بروح لعمي ابو خالد واذا رفض تروحين معي
ام عامر : روح شوف وش بيقولك وانا ان شاءلله ما اقطعهم نوره بنتي و ام ولدي والله يصلح ما بينكم
/

£ عائلة خالد £

خالد : يالله حجزت غرفة انزلوا افطروا
نجلا : يالله رنوده حبيبتي قومي
نوره : ههههههه نجلا شوفي فهودي
نجلا : هههههههه يا قلبي شكله مرهق
نوره : فاتح فمه هههههههههههههه فهودي يالله ماما بيلجنا الحين
نجلا : يالله ترا خالد بيعصب علينا الحين
خالد : يالله تركي استعجلهم خلهم يجيبون الفطور عشان يميدنا نمشي
نوره : لو شارين سندوتش وحنا نمشي مو أفضل
خالد : لا أبي أريح رجلي شوي ونتقهوى
نوره : الله يعينك يا خوي خل تركي يسوق عنك شوي
ناظر خالد تركي وبتسم : قريب ان شاءلله بس الحين لا
تركي : يبه يعني مو واثق فيني
خالد : اذا جبت السنه هذي امتياز لك مني اخليك تسوق طول محنا ماشين
تركي : بس على بالي بتقول راح اشتري لك سياره
الكل : هههههههههههههههههههههههههههه
خالد : لا سياره لا تحلم فيها الا اذا جيت بالجامعه
تركي يطق راسه : اوه كل ذا الوقت
نوره ونجلا : ههههههههههههههههههههه
نوره : احمد ربك
تركي : الحمد والشكر
نجلا : اشوى ان ما معك سياره صراحه انا مابيك تسوق في طرق ابها
تركي : افا مو واثقة فيني
نجلا : اذا ابوك مو واثقة فيه
الكل : هههههههههههههههههههههه
خالد : لا وبعد قدام عيوني اقول صبيلي شاهي
نوره : هههههههههههههه لالا نجلا ما تقصد
نجلا بضحكة : والله يا نوره من يوم ندخل ابها ماودي اطالع مع الدريشة احس بدوخه
نوره : ههههههههههههههههه ذكرتيني بجدتي اول يوم رحنا هذيك السنه لابها
خالد : ههههههههههههههههههههه مو بس جدتي حتى امي بغت تجي تحت الرجلين من الخوف
نجلا : ما ألومهم الله يعين أهلها

£ عائلة نورة £

منيرة : صراحه خاطري اشوف ولدك يا راشد
راشد بابتسامة : الله يجيبه سالم
ساره : أقول شكلكم حطيتوه ولد يمكن بنت
قرب راشد من عند ساره وحط يد من ورى ظهرها واليد الثانية على بطنها : ولد بنت كل شي منك حلو مثلك
منيرة : احم احم
راشد : درينا انك فيه اخذي دورات مجانية
ساره : هههههههههههههههههههه
منيرة وصار وجها احمر : ومن قال ابي
راشد : جد منيرة سالم ما يجي كثير هو يكلمك
منيرة : مو دايم
راشد : يمكن مشغول
ساره : وما تقولين له شي
منيرة : لا متى ما بغى يكلمني كيفه مراح اجبره
راشد : اخس يا ثقيله اقول سوير انتي مثلها ما تمنين شوفتي
ساره : من قال انا اذا سمعت حسك وانك موجود عندنا قمت اطل مع الدرايش
راشد ويقرب اكثر منها ويحب خشمها : ويلوموني فيك
منيرة : اوف هيه انت وهي استحوا
ساره وراشد : ههههههههههههههههههههه
راشد : اقول انتي خربتي علينا الجو
منيرة : والله يا قلبي عندك غرفة انا ابي اشوف التلفزيون
راشد : اقول السوري تروحين معي للحوش عند الشيبان
ساره : مشينا
منيرة : ابوي هنا غريبة
راشد : عادي وش فيها جالس عند جدتي وزوجته
اقبلوا عليهم وكانوا فارشين بالحوش تو مع الصباح الجو حلو نسمة رائعه حتى لو بدى الوقت يحتر بس الصباح يكون فيه براد خفيف
ابو خالد : يا هلا والله يالله حيهم
ساره وراشد : الله يبقيك
راشد : صبحهم بالخير
الكل : صبحه بالنور
اسمعوا صوت الجرس
ابو خالد : شوف يبه من الي جانا
فتح راشد الباب ونصدم : انت
عامر : هلا راشد السلام عليكم
راشد بتنهيدة : وعليكم السلام
عامر : كيف حالك
راشد : بخير
عامر : عمي داخل
راشد : أي تفضل
مشوا مع بعض ومسك راشد مع كتفه وقفة شوي قبل لا يوصلون للباقين
عامر : يا راشد انا اعتذر عن عصبيتي يوم جيتني
راشد : عامر مابي اتناقش معك لأني لو اتناقش معك راح اخسرك وانا مابي يكون بيني وبين وابو ولد اختي عداوه انا احسب البعدين اذا كبر فهد وشاف ان خاله وابوه محد يسلم على الثاني
عامر : الله لا يقولة ولا تسبق الاحداث وان شاءلله نوره ترجع لي ولا راح تطول عندكم
راشد : ترجع لك وانت جرحتها مرتين مره بطلاقها ومره بزواجك
عامر وهو يتنهد : ومن قالك اني اعرست انا ما قدرت اجيب بدال نوره صحيح اني طلقت نوره وقت غضب لكن حبها وسط قلبي وما راح أبدلها بحد
راشد : لو تدري وش سويت فيها
عامر : بفزع وش صار
راشد : نوره جلست بالمستشفى يومين ما تحس بحد والسبب انت
عامر وهو يبلع ريقه ومتوتر ويفرك جبينه : واخبارها الحين
راشد : ما عليها بخير شافت فهود وارتاحت
عامر ببتسامة : هو صاحي
راشد : مدري والله اقول انا تعبت رجليني من الوقفة امش اقول عامر
عامر : سم
راشد : وش سبب طلاقكم
عامر : نوره ما قالت شي
راشد : لا ولا حبينا نضغط عليها تدري اني بين نارين بين صديقي وخوي وبين اختي ورب البيت يا عامر اني كل ما شفت دمعه من دمعات نوره قسم بالله اني بغيت اتهور واثور فيك بس امسك نفسي
عامربضيق : ولا انا ارضى الزعل بس بعيونها مو دموعها
راشد بعصبيه : والله يا عامر طلاقك لها وتسرعك ما عاد اضمنك امش امش قبل امردغك هنا
عامر بدون نفس : هههههه لك الحق
الكل انصدم يوم شافوا عامر صحيح ما ابدوا انفعالهم احيانا الاهل ينظرون للموضوع بنظرة ثانية خاصة بتواجد بين المطلقين عيال ما يبون يخسرون الزوج حتى لو طلق بنتهم ما يبون يخسرون ابوه يبونه يكون في نظر أعيالهم الوالد الي يقتدى به لأن بالطبيعه الولد يتعلق ببوه واهل ابوه عشان كذا كان تعامل اهل نوره مع عامر تعامل عادي كأنه صديق جار اخو ما كأنه عدو تسبب في ضرر بنتهم وهذا المفروض كل أسرة يطلق فيها فرد من أفرادها من رجل وأمراه عدم بنيان جسر الكره بين العائلتين حتى ما يخسرون بعض ويتضرر الأطفال
ابو خالد : هلا والله بعامر حياك تفضل
عامر بعد ما سلم عليهم وحب خشومهم : الله يبقيك ابيك يا عمي بيني وبينك شوي
ابو خالد : ابشر يا ولدي يا بنات جيبوا القهوة داخل
دخل ابو خالد وعامر داخل المجلس كان عامر يحس بتوتر ويمكن ارتفاع بدرجة حرارة بكل جسمه كان يحاول يطالع بكل شي بالمجلس الا وجه عمه
ابو خالد : شلون ابوك عساه طيب
عامر : الحمد الله بخير وعافيه
ابو خالد : على البركة سمعت انك تملكت
عامر : ولا لك لوا ما خطبت اصلا
ابو خالد : ايه اجل العلم الي جانا مو وكاد
عامر : عم انا أخطيت وتسرعت في حالة غضب وطلقت نوره
ابو خالد : والله يا ولدي مدري وش الي صار بينكم ولا تدخلنا لكن يوم سمعت انك خطبت قلت يمكن يبي يعرس وهذا الي خلاهم يتطلقون
عامر : لا ياعم مو هذا السبب
ابو خالد : اجل وش السبب الي خلاك يبة تهدم بيتكم
عامر : خلاف بين كل متزوجين
ابو خالد : ياولدي كلنا نختلف بس المفروض الرجال اعقل من الحرمة وعشان كذا العصمة بيدة اما ياولدي كل ما اختلفتوا او تهاوشتو طلقت فأنت عارف ان لرجل ثلاث طلقات ولا عاد تحله الحرمة
عامر : يا عم اعماني الشيطان
ابو خالد : والله يا ولدي اني ما قربتك ولا زوجتك من بنتي الي قطعه مني إلا من غلا ابوك ومن غلاك ولا ودي اخسرك لكن الأمر بيد نوره وانا زوجتها وهي صغيرة واحس اني ظلمتها ولا راح اظلمها مرتن ثانية
عامر : خلاص يا عم نادها وبتفاهم معها
ابو خالد : نوره مهيب هنا نوره سافرت
عامر بصدمة : ســـافـرت وين
ابو خالد : خذت ولدها وراحت مع اخوها للجنوب تبي تقدم اوراقها هناك
وقف عامر : متى راحوا
ابو خالد : اجلس اجلس يبة مراح تلحق عليهم ماشين الفجر يمكن الحين بالا فلاج ولا السليل وأنت بالرياض وينك وينهم
عامر بتوتر : محد قالي ليش ما قلتوا لي ليش مابلغتني وانت راضي ياعم تقدم هناك
ابو خالد : والله يا ولدي انت طلقت منا ورحت للقصيم منا وابنتي انهارت واخوها خاف عليها واخذها معه ويبي يريحها من التفكير وشلون تبيها تبلغك وانت مطلقها
عامر : اسف... اسف .. يا عم
ابو خالد : ارتح يا ولدي وخل نوره وقت تفكر فيه لو تجيها الحين رفضت ترجع لك هي الحين توقع انك اعرست اصبر عطها وقت
عامر : يعني يا عم تهقى انها ترضى
ابو خالد : الله العالم الحياة يا ولدي درس واعتبره درس بحياتك وما تتسرع لا بحكمك ولا طلاقك
عامر بضيق : خلاص يا عم ما قصرت
ابو خالد : اصبر ما تقهويت
عامر : ما قصرت وصلت

طلع عامر مر عليهم وجه صاير اسود ما التفت عليهم مشى بسرعة وطلع من البيت طلع مهموم
جا ابو خالد وجلس معهم
ام خالد : وش صار يابو خالد
ابو خالد : جا يستسمح
ام خالد : وش قلت له
ابو خالد : قلت الأمر كله لنوره
/

عزاه يا قلبي من الهـم عـزاه
من يواسي دمعتي قـال خيـره
و اشلـون خيـره بعـد فرقـاه
لا تقولوخيـره خيبـه كبيـره
يالي تواسيني كلامـك حفظنـاه
انا ابغى منك خدمتيـن صغيـره
ودى تروح اتبلغه شـي معنـاه
ا لي يحبك يبغـى كلمـه اخيـره
ان كان يبغاني فهذا الـي ابغـاه
و ان ما قبل قله خساره كبيـره
بكره الندامه والحسايف تـولاه
يندم و انا عارف الندامه مريره
ان كان يبي قربي فلا ظن ابجفاه
انا ضميري يختلف عن ضميره
ا نا اشهد إنه حد قلبي على اقصاه
ولاخفوقي ماهـو كـل يسيـره

آهـ يارب أكيد مراح تسامحني بس أنا معذور واي واحد في مكاني راح يسوي الي سويته اشوفها تنزل من سيارته وراكبه معاه قدام كيف اتصرف مقدر مقدر اتم لازم اروح وراها لازم ترجع لازم

ام عامر : عامر يمه
عامر بتنهيده : هلا يمه
ام عامر : بسم الله عليك يمه هاه وش صار
عامر : آهـ يمه نوره سافرت مو هنا
ام عامر : وين راحت
عامر : راحت مع خالد للجنوب يمه بكره بلحقهم
ام عامر : يمه تبي رايي لا تروح الحين اكيد انها بترفض
عامر :مقدر مقدر يمه انتظر انا انحرق احس بنار داخل صدري
ام عامر : يمه حاسه بحساسك يمه بس لازم تخليها شوي لحد ما تهدى هي الحين منجرحه منك والجرح ياخذ له وقت عشان يطيب
عامر : يمه انا مشتااااااااااق مشتاق لها ومشتاق لفهد
ام عامر : اصبر اصبر يمه مالك الا الصبر
عامر : يمه مقدر مقدر
ام عامر : هذا انت طلقتها وكنت بتعرس عليها ما تقدر تصبر شهر
عامر بشهقة : شهر
ام عامر : أي خلها شهر
عامر : بس هي تتوقع اني تملكت
ام عامر : لا بيبلغونها
عامر بهم : بشوف بشوف
/

خالد : نوره نوره
نوره : هلا امر
خالد : على البركة اتصلوا علي ويقولون تعالي بكره باشري
نوره بفرحة : الله يبارك فيك بروح ابشر اهلي
خالد : لحظة لحظة ما قلتي وين عيونك
نوره : أي صدق وين عيوني
خالد : بجيزان
نوره : بشهقة بجيزان
خالد : أي الله يعينك كل يوم راح تنزلين مع العقبة
نوره : يوه مستحيل يا خالد لازم اسكن هناك
خالد : انا فكرت فيها بس بيحلها ربك لا تشيلين هم
نوره : يا خالد اذا بيجي ضغط عليك مو لازم الوظيفة
خالد : ومن قال قلت لك بيحلها ربك راح نستأجر لك بيت وتركي عندك
نوره وكأنها تذكرت شي :أي وش رايك اسكن عند فاطمه وتركي خله حرام يفترق مع اخوياه
خالد : لا يا نوره ما يصير وبنستأجر لك بيت قريب من فاطمه خويتك
نوره : حرام تركي بيتعذب
خالد : تبين تشوفين وقعد ينادي .. تركي تركي تعال
تركي : سم يبه
خالد : بارك لعمتك توظفت
تركي بابتسامة وحب خشمها : الف الف الف مبرووووك وين توظفتي فيه
خالد : بجيزان
تركي : اوف الله يعينك بعيد
خالد : بنستأجر لها ما يصير تجي وتروح مع العقبة خطر عليها سيول وامطار وانت عارف الطريق
تركي : ان شاءلله ولا يهمك انا معك لا تشيلين هم يا عمه
خالد : هههههههههههه شفتي ما قلت لك
نوره ودمعت عنيها : الله لا يخليني منكم يارب
تركي : اوف دموع يا عمه ترى انتي عندي مثل المرأة القوية ما عمري شفت دموعك عكس عمتي منيرة
خالد ونوره : ههههههههههههههههههههههههههههه
نوره : والله اشتقت لهم أي ذكرتني بروح أبشرهم
راحت نوره بلغت امها وأهلها مع معاناة طلافها بس تعتبره بداية حياة عملية ناجحة
ام خالد : الله يوفقك يمه الله الله بنفسك
نوره : ابشري يمه
منور ملقوفه مثل عادتها شالت السماعه : تعالي يالدبة وش تدرسين ابتدائي او متوسط
نوره : ههههههههههههه هلا والله بمنيرة لا ادرس متوسط
منور : اوف الله يعينك مراهقات
نوره : ههههههههه بيعني ربي
منور : بس جيزان بعيده عن ابها شوي
نوره : لا مافيه بعد كل خميس وجمعه خالد وهله عندي او انا عندهم
منور : بس بند الله يعينك والراتب 2500 ما يسوى
نوره : الا يسوى عندي مو مهم كثر الراتب او قلته المهم البركه الي فيه والحمدلله احتياجاتي مو كثير
منور : بس تكرفين وبكالوريوس وبالاخير 2500 شكلي بريح بالبيت ابرك
نوره : هههههههههههه باقي عليتس شهرين وتتخرجين وتفكرين بالفصل
منور : امزح ماتعرفين شي اسمه مزح اقول حبيبتي مشاءلله بتتعينين والناس خلاص بيعطلون
نوره : هههههههههههههه حظي عاد ما جت وظيفتي الا على آخر السنه
منور : أي سئليني عن حضك
نوره : لاحول يا الحسد
منور : اقول بروح امي تناديني سلميلي على نجلا
نوره : يبلغ
منور : من رحتي لك الحين شهر وما افتقدتك
نوره : ههههههههههه اتحداك شوفيك عاده الايام
منور : يالله يالله باي

جت نوره تمشي تبي تروح لنجلاء لكن وقفتها كلمات بالتفزيون




يعني ما ودك تجينا يعني متكبر علينا
صرت متغير وقاسي صرت حتى اتشك فينا
يعني يعني ماودك تجينا يعني متكبر علينا يعني متكبر علينا
ما نسينا الماضي والله وعلى جفاك يعين الله
وان نسيت بشكي الله وان هويتونا هوينا
يعني يعني ما ودك تجينا يعني متكبر علينا يعني متكبر علينا
حط نفسك في مكاني كيف اتحمل زماني
جرب احساسك عشاني قول والباقي علينا

لا تناظروني وتستغربون مشتاقة له ودموع الي بعيوني وله له ما سئل عني صح انا ما افكر ارجع له بس هنت عليه وين راح الحب وين

ام الشباااااب
05-08-2008, 02:02 PM
الجزء الخامس والعشرون



...: مابي مابي
بندر : مو على كيفك ومحمد راح تأخذينه
....: ليش على كيفك انا الي بتزوج او أنت
بندر : عبير خلاص انتي كبيرة ويكفي الي صار لك وكل شوي نرد خطاب
عبير : بندر بس انا مابي محمد مابيه
بندر : محمد ولد عمك ويكفي انه إلى الحين يبيك
عبير : طيب انتوا ما تفهمون كيف اتزوج غصب
بندر : يا عبير انتي كل شوي ترفضين ومابقى احد ما خطبك الوحيد الي وافقتي عليه عامر وياليته كمل او بغاك بس خاطبك لحظة غضب على زوجته انتي شلون تفكرين وشلون تتزوجين واحد متزوج ويحب زوجته
عبير بكت : ما تحسون فيني ما تحسون
بندر : اسمعيني زين يا عبير لو ما احس فيك ما قلت لك اخذي محمد انسان متعلم وحبيب ويحبك ويبيك من زمان ومتمسك فيك واخذي نصيحتي اخذي الي يبيك ولا تاخذين الي تبينه
جلست عبير على الأرض وقعدت تبكي بكي يقطع القلب
بندر : بخليك تفكرين وتستخيرين لكن خلاص انا صبرت عليك ومقدر اسكت أكثر طلع وتركها
جتها بشاير : ليش تصيحين
عبير : الله ياخذه هالمحمد من وين طلعلي
بشاير : عبير احمدي ربك ان فيه انسان يتمناك ويبيك
عبير : بس انا مابيه
بشاير : عسى ان تكرهوا شيا ويكن فيه خيرا كثيرا ما تدرين وين الخيره فيه
عبير : بس انا ابي عامر
بشاير : الحمد لله والشكر تبين واحد يبي زوجته ويحبها لو يبيك من زمان خطبك وانتي تستعرضين قدامه
جلست تبكي وحطت راسها على ركبها و ضمت رجولها مابيه مابيه راحت بشاير وخلتها تفكر بلحالها
\
/
\
/
\

/




مشتاق لك باحزان بدوٍ شـدت زهاب ارحالها
عيـت تـنوخ ركـبها لو كانت اللحظه مقـيل



مشتاق لك شيمة بدو حفيـت اقـدام اطفالها
ما ترتجى وقـتٍ غنى فى مدتـه أصبح بخـيل







مشتاق لك غيمة مطر ومـزنه مشت بخيالها
ارمى بجودى حدرها ودلوى وخرجى والصميل




مشتاق لك حـرٍ شلـع رووس المعالى نالها
من هيبته الباشق لـبد فى ماكـره خايف ذلـيل



مشتاق لك خيل وابل وطـفله تبـعت حلالـها
بعـيونها تـرسم رجا ما خـلفـه ذاك المسيـل
مشتاق لك ظبـيه جفـلت خاف حراك ظلالـها
شافت على مـد الـنظر قنـاص يجدح بالفـتيل



مشتاق لك مهرة غـزو بـيدى سرجت اجلالها
تشيل حملى اليا عجزت رجلى عن المسرى الطويل
مشتاق لك عـذرا رمت من فـوق راسه شالها
وقامت حـدر ضو القمر تلـفح ويزهاها الجـديل


مشتاق لك ارض حـنون تضمنى فى جــالها
مثل العرب لا زبنت فى ارضـها شخـصٍ دخـيل
مشتاق لك سيوف ٍ علت تبرق بـيدين ارجالها
ترفـض تسلم مجدها ليـدين ما تقـوى تشـيل




مشتاق لك كلمه مدحت ربعى بطــيب افعالها
فى ساعة ٍ صـوت الفـشق عانـق بها صوت الصهيـل
مشتاق لك رمث وحطب ونارٍ عليــها دلالـها
ونجـرٍ ودله مبهره مسمار وهيـل وزنـجبـيل
مشتاق لك بيوت ٍ شعر حدر الضلع منزالــها
عربان حلت ورحلـت وسهيل بالقـمرا دلـيـل
مشتاق لك طعوس ٍ حمر وفيضه ما بين ارمالها
وخبارىٍ فـيـها كـثرت يحفظـها ظل النخيل
مشتاق لك احلى عروس عمامها خوالها
بنـتٍ اصيله معربه ما ياخذه كـود الاصيـل


مشتاق لك واشتاق لك قلبى لعينك قالها
وش الفايـده وان قالها دامى بها عابر سبيـل


عيونك توسمنى لظا لانى وقفت اقبالها
حاولت اغير وجهـتى عيا القدر فـينى يمـيل


عودى بنا يا خيلنا لايام جدى صالها
عودى بنا يا خـيلنا خلاص عزمـنا الرحيـل

...: آآآهـ مشتاق مشتاق
راشد : تستاهل خلك تحس بقيمة الي خسرتها
عامر : راشد انت ماتدري عن شي
راشد : طيب انت لا راضي تقول ونوره مو راضية وش بينكم وش سبب طلاقكم
عامر : خلها على الله
راشد : تحمل غلطة وحده حرمتك من ولدك وأم ولدك
عامر : الحين انت وجهك تواسيني
راشد : هههههههههههههههههههه اجل تشكي علي وانت مطلق اختي احمد ربك اني رضيت اكلمك ورجع صداقتنا
ياعيـن هلـي دمعتـك فـوق الاهـداب && واروي ظما خد (ن) ذبحـه الجفافـي
عامر : تطنز حضرتك احمد ربك لا يعاقبك
راشد : هههههههههههههههه اسمحلي بس شكلك يضحك
عامر : راشد تجي معي بسافر لهم يوم الاربعاء
راشد : اسمحلي ظروفي ما تسمح لي منيرة تبي من يوديها تتجهز أي ونوره ترجع لخميس مشيط يوم الاربعاء ومراح تقدر تقابلها خالد مراح يسمح لك
عامر اوف ذكرتني بوجه النحس سالم: يعني من رايك اروح بكره
راشد : ههههههههههههههههه كل هذا شوق ابصم لك بالعشر ان نوره راح ترفض ترجع لك
عامر : الله لا يسمع منك وهذا الي مخوفني وعشان كذا متردد اروح لها
راشد :دريت ان غلطتك كبيرة وما تغتفر
عامر بستهزاء : ما تغتفر أقول اسكت أنا أحر ما عندي ابرد ما عندك
راشد :هههههههههههههههههه
عامر : راشد والي يرحم والديك انطم

\
/
\
/
\
/
\
/
\
/
\
/
\


أم سالم : هاه يا ولدي جهزت أغراضك
سالم : لا تشيلين هم القصر وحجزته وحتى ثيابي فصلتها والغرفة رممتها وأثثتها وجاهزه ماباقي الا اجيب الغرفة والغرفة معربن فيها وباقي الأغراض الي خاصة بتجهيزات قسم الحريم البنات يجهزونها منيرة عندها اقتراحات
ام سالم : وش دراك عن منيرة انت تكلمها
سالم : هههههههههههه أي اكلمها ومستأذن من راشد
ام سالم : يا ولدي ما يصلح
سالم : هههههههه ليه يا أم سالم ما يصلح هي زوجتي
ام سالم : عيب وش تكلمها انا خذيت ابوك لا شفته ولا شافني الا يوم عرسي دفوني عليه
سالم : ههههههههههههههههههههههههههه هذاك وقتكم الحين غير
ام سالم ببتسامة : شكلك يا ولدي راضي على منيرة
سالم : تبين الصراحه يمه انا يوم خطبتها كنت خاطبها عشانك بس لما دخلت علي قلبت موازيني شفت بنت نعومه عيونها ناعسه عذاب وشعرها حرير انفتح قلبي ودخلت فيه قعدت اكلمها بس هي كاشه مني وتكلمني بحدود وجمود
ام سالم : أي بسم الله على بنت اخوي تستحي مهوب وجها مغسول بمرق مثلك
سالم : هههههههههههههههههههههههههههههه
وقال بجديه أي تستحي معك حق بس انا زوجها المفروض تاخذ معي وتعطي مو بس انا الي اتكلم من يوم اتصل عليها لحد ما اقفل
ام سالم : يمكن يمه درت انك كان تبي اختها
ارتبك سالم : لا يمه نوره الحين اخت منيرة لا تطرين مره ثانية اني ابيها ما اتوقع منيرة تدري
ام سالم : اذا عامر درى وقد تهاوش معك عشانها تبي منيرة ما تدري
سالم : عامر يدري لأني قبل قايل له ويشوفني كل يوم امر على بيتهم
ام سالم : على العموم يمه البنت لا تجرحها ولا تطري اختها قدامها
سالم : ابشري ونوره ما اقولك اني نسيتها لأني مستحيل أنساها لكن بقولك راح اعتبرها أختي وأن شاءلله خالة عيالي
ام سالم ببتسامة : الله يكملك بعقلك يارب ويوفقك
سالم بابتسامة : أمين


\
/
\
/
\
/
\

http://www.friendsoflight.com/pp/data/504/Madkhaal.jpg (http://www.alamuae.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.friendsoflight.com%2Fpp %2Fdata%2F504%2FMadkhaal.jpg)


http://www.qahtaan.com/up/up/qahtaan-20060910-1157906496.jpg (http://www.alamuae.com/vb/redirect-to/?redirect=http%3A%2F%2Fwww.qahtaan.com%2Fup%2Fup%2 Fqahtaan-20060910-1157906496.jpg)


نوره : يالله يا فطوم روعه جيزان ما توقعتها كذا
فطوم : أي شفتي الجو هنا روعه
نوره : شوفي شوفي الجبل كيف المويه نازله منه
فطوم : الحين تشوفين الجو كذا عاد اذا جا الشتا بدت الأمطار وبدت طلعاتنا صح تجي حوادث بس يصير الجو رووعه
نوره : يالله سبحان الله تصدقين قبل اسمع عن جازان وكيف الانتقادات وكيف الناس ما يحبونها لكن يوم شفتها وشفت كيف متمسكين بعاداتهم زاد اعجابي بهم
فطوم : احلى شي بجازان عادات الزواج روعه تصدقين بعضهم اذا جا وقت الزواج يسكرون القرية ويمنعون احد من رجال يمشي ويفرشون السجاد بالشوارع ويزفون العروس بالشارع حركة تجنن لا وزيدك من الشعر بيت لو تشوفين العروس مو بس يوم العرس لها قبل سبعة ايام
((( ومن تلك العادات والتقاليد الجميلة الجلالة والهداية والسرية والسلمة والحملوالتنيشر والمقيل وليلة الحناء والتخييلة وغيرها، و الأهازيجالشعبية الجميلة المصاحبة لها وسميت بذلك الاسم لأنها تبدأ بذكر لفظ الجلالة وقدذكرها المؤرخ والأديب المعروف الأستاذ إبراهيم مفتاح في كتابه الشعبي (فرسان - الناس والبحر والتاريخ) ومنها:
الله الله ربنا الله
الله الله حسبنا
الله الله - هو الله ربنا الله
ثم يبدأ المنشد في انشاد الأهزوجة التالية.. وبعد كل بيت يردد الراقصون وراءهلفظ الجلالة.. تقول الأهزوجة:
سمعت ساجع الاثلاث غنى
على مطولة العذبات رنا
أجابته مفردة بنجد
وثنتن بالإجابة حين ثنى
وبرق الأرقين طار نومي
وأحرمني طريق الطيف وهنا
وعقب انتهاء هذه الرقصة تبدأ إعادة الهداية وما أخذوه من الهدايا التي يحضرهاالزوج لزوجته وفيها يردد النساء المصاحبات للعروسة هذه الأهزوجة القصيرة فيقولن:
وأمّانا.. العديت المخير.. هديته وأنا راضية
ويرد أهل العروس
ثلاثين مني ومرحب
ترحيبة علينا وجب
ويقول الشاعر الشعبي المعروف عبدالله عمر مفتاح في الهداية على لسان أهل العريسهذه الأهزوجة الشعبية الجميلة:
أمانا هديت المخير في حجة وفي يوم عيد
هديته لجادل مهر كل ماثلته كخيل السرى
من مثل أخو أحمد يجوده طالع اللي حظه سعيد
من جيزان أجوله العشيزة وتعنو المجاي الزمام
ويستمر السمر والرقص بين الفريقين على ضوء القمر حتى وقت متأخر من الليل ترافقهممصابيح الأتاريك القدية حيث لا كهرباء ولا عقود زينة متلالئة في ذلك الوقت من الزمنالجميل وقبل أن يأخذ العريس عروسه ينشدون هذه الأهزوجة للنساء فيقلن:
بنتنا حايزة الوصف في بنينها
جابك القصيب والا من فين رتيها
والعروس بالوقية اشتروا حسنها
والقناعي تقوي في حصنها
الإخوان متباشرين به اسمع دوفهم لو رعود
هذا قد تعنى بساقة وهذا على موترا
قد كلف لباسه من الهند وأجا كل شيء جديد
وأطيابه حطها في صناديق من البندرا
ويرد أهل العريس على أهل العروسة بهذه الأهزوجة وهي طويلة نختار جزءاً منها:
ثلاثين يا مرحبا بك ترحيب قبل رد السلام
باللي شق عمق البوايح وتغنى إلى الكاذية
عمه قام وسع دياره من حبه وعقله الكمال
ألفين ملتقين بالتراحيب والفين مزجيه
ويعتبر يوم المقيل من أهم عادات وتقاليد الزواج في جازان وما زال الناس يحرصونعليه وهو خاص بالنساء فقط حيث يتم تزيين العروسة وتجهيزها بالطيب والعود والكاديوالوالة وكافة أنواع النباتات العطرية التي تشتهر بها منطقة جازان.
وتلبس العروس فستان الفرح وتنقش أقدامها وكفيها بالخصاب الأسود الذي يسمى "الشاذر" ويزين شعرها بالمكاعس والنباتات العطرية ثم يلتف حولها النساء من صديقاتهاوقريباتها ويرددن عدداً من الأهازيج الراقصة.. ومنها هذه الأهزوجة:
خيلوا يا خيول السرى
والنبي أكثروا ذكرته
شافع الخلق خير الورى
كلنا المسلمين زمرته
والمخيل كنجم يدى
عارض البدر في طلعته )))

نوره :حلو الإنسان يتمسك بعاداته ويفتخر فيها وينميها
فطوم :أي تراثنا وتراث اجدادنا
نوره : اخس يا تراثنا وتعرفين تعبرين بعد
فطوم : ههههههههههههههههه الله يسامحك عشاني ما كملت دراستي
نوره : لاوالله مو قصدي
فطوم : وش فيك يا نوره صايره حساسه انا امزح معك
نوه تتنهد : والله ماعاد صرت افرق بين الجد والمزح
فطوم تغير السالفة : هاه واخبار طالباتك
نوره : تعرفين بنات متوسط مراهقات لازم الواحد ياخذهم بالسياسة الله يصلحهن اقول فطوم فهود ما يزعجك
فطوم : ههههه بسم الله عليه يا نوره يهبل حركاته ولعبه هو واروى طق وطقيق تغار منه عشاني اقعد ابوسه تجي تدفه
نوره : يوه وانتي مخليتها تولى ولدي
فطوم : هههههههههههه ياويلك من الله بس اخليها تشد شعره شوي عشان تفضي من الزعل الي داخلها
نوره بشهقة : يابنت الذينا وأنا مأمنه ولدي عندك واثقة فيك
فطوم :ههههههههههههههههههههههههههههههههه
نوره بلهجة غير : تتوقعين عامر سعيد مع عبير
فطوم متفاجأة بتغير السالفة عرفت ان نوره ما نست عامر تفكر فيه ماعرفت وش تقول لها : والله يا نوره هو الخسران
نوره : يالله ابعدنا خلنا نرجع للبيت
فطوم يالله يا نوره من صغرك وانت متعذبة : نوره وش رايك محد يشوفنا نتسابق
نوره : هههههههههههههههههههههه الحين انتي بتسبقيني
فطوم : هههههههههههه أي عشاني دبه تتوقعين انك تسبقيني لا يايمه انا اكل بر مو مثلك
نوره : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه لا انا بنت البيبسي


\
/
\


منور : هلا وغلا بشوره وينك غطستي ما عاد شفناك
بشاير : وش نسوي دراسة ولا لو علي تشوفيني كل خميس وجمعه هنا بس مالنا احد بالرياض إلا خالتي وخالتي هي الي تجينا ماتخلي لنا فرصة نجيهم
ساره : ههههههههههههههههه صريحة
بشايره : مره
منور : مشاء الله والمره هذي لقيتيها فرصه
بشاير : أي عبير تملكت وجايين نتقضى لها
منور بشهقة : تملكت
بشاير ببتسأمة : أي تملكت
ساره تخز منيره وتوطي صوتها : فضحتينا
منور : مشاء الله من خذت
بشاير : محمد ولد عمي
ساره : الله يوفقها يالله عقبالك
بشاير : آآآآآآآميـن
البنات : هههههههههههههههه مستعجلة
منور : وما رحتي معهم تتقضين
بشاير : لا أنا طردوني وجلست بلحالي و فرحت يوم قالت لي خالتي ام عامر اسير عليكم
منور : حياك الله عاد الشباب كلهم راحوا شكت للبر يعني اليوم فله
بشاير : وانا ادور الفله
ساره : مشا ءالله عليكم ما معكم حمل مثل الي عندي
بشاير : هو يجي راضيه بالحمل والأثقال
منور :هههههههههههههههههههههههه ابشري بزوجك راشد
ساره بشهقة : بسم الله عليه زوجيها سالم
منور : حم حم سالم ما يشوف احد غيري
ساره : لا والله يا بعد عمري راشد ما يملى عينه غيري
بشاير : لا حول كل وحده قامت تمدح رجلها راعوا شعوري عادني عزابية
منور : ههههههههههههه لا شكلك بتنخطفين بسرعه
بشاير : أي لو تشوفيني يوم تملكت عبير الناس يشوفوني ارقص وانا ارقص فرحانه اني افتكيت منها على الأقل اذا جو ناس يخطبون ادري جايين لي
ساره :هههههههههههههههههههه قسم بالله انك فله
منور : وش رايكم نلعب ببلونات
ساره : والله انا مقدر اطارد وراكم يالله الحين امشي
منور : اجل انا وانتي بشوره
بشاير : اوكي بس قوليلي وش الطريقة
منور : نعبي بلونات مويه زين ونرميها على بعض
بشاير : بتبللنا طيب
منور : ههههههههههههههه وهذا المطلوب حر خلينا نبرد على قلوبنا
بشاير : يالله معك وش ورانا
منور : انا ابي البلونات الزرقا كلها
بشاير : يا سلام انا ابي الهلالية
منور : اسفه انا حجزتها قبلك
بشاير وهي تلعب بحواجبها : اجل انا ابي الفوشية بناتي مو مثلك دفشة
منور : يا عيني قبل شوي بتضربيني عشان تاخذينها
بشاير : اقول يالله بس ضيعتي وقتي بروح اعبيها مويه
وجلست كل وحده تعبي البلونات وتربطهم زين لحد ما جمعت كل وحده فوق العشر
بشاير : يالله اطلعي يا ويلك مني جاك الموت يا تارك الصلاه
ساره : ههههههههههههههههه تراها الحين بترمي عليك يا الخبلة منور واعرفها
ما امداها تخلص جملتها إلا البلونه على راسها ونفقعت على شعرها
بشاير : يا لخايسه
منور ميته ضحك : هههههههههههههههههههه من قالك سولفي
بشاير انا اوريك وصارت تركض وراها وترمي عليها وكلها تجي على ملابس منيره وما جا شعرها شي لا والأرضية كلها مويه
ومن حماس بشاير ركضت بسرعه ورمتها لكن ولقت و صكت راس واحد بس مو منيرة واحد عصب
....: الله ياخذك
بشاير تصنمت ملابسها كل مويه حتى شعرها فتحت عيونها بقوة في الوقت الي قدامها فاتح عيونه ومنيرة ما مسكت نفسها ميته ضحك
قامت بشاير مسرعه ودخلت داخل تحس بحراج فضيع
عبد العزيز : من هذي
منور : هههههههههههه وش لك بها
عبد العزيز ببتسامه : حلوه ومسموحة لو بللتني لو انتي ذبحتك
منور : اخس اخس تطورات متى عزوز يمدح احد
ساره : يا قلبي هذي بشاير تطيح الطير من السما
عبد العزيز : آهـ يا قلبي هذي اسمها بشاير
منور : يوه البنت الحين بتذبحني بروح لها
راحت منيره لبشاير تشوفها
عبد العزيز : صديقة منيره غريبة يبين عليها صغيرة
ساره : لا هذي بنت خالة عامر
عبد العزيز : بالله عليك بس شكلها مطفوقة مثل منيرة
ساره : هههههههههههههه حرام عليك تجنن
عبد العزيز : من ناحية تجنن تجنن
منيرة : بشوره وينك
بشاير : هنا هنا
منور : ههههههههههههههههههههههههه سوري سوري
بشاير : مالت على خشتك الحين وش بيقول عني عزوز بطيح من عينه
منور : هههههههههههههههههههههه ميت ضحك
بشاير : الله يفشلك يا منيره والله طاح وجهي
منور : هو من ناحية طاح طاح وبعد طيحتي قلبه
بشاير : اقول امشي امشي طيحتي وجهي

\
/
\
/
\
/
\
/
..: مين عند الباب
..: افتحي الباب
فطوم مستغربة : من انت
...: انا عامر
فطوم بصدمة : عامر
عامر : أي ابي اشوف فهد
فطوم : اسمحلي يا خوي مقدر ادخلك مافيه رجال
عامر : طلعي علي فهد بس بسلم عليه
فطوم : بس اخاف نوره تزعل علي
عامر : مراح اخذه بس بسلم عليه
طلعت فاطمه فهد على ابوه
فهووود : ابه .. ابه
عامر : عيون ابه
وقعد يبوسه في عيونه وخشمه وفمه ويضمه :آهـ اشتقت لك وشتقت لأمك

ام الشباااااب
05-08-2008, 02:04 PM
سلام حبيباتي الفراشات هذا اخر بارت نزلته الكاتبة
وعد مني اذا نزلت بارت جديد راح انقلة لكم باسرع وقت
تقبلوا فائق التحية

ام الشباااااب
05-27-2008, 10:17 PM
الجزء السادسوالعشرون

نوره: ياللههمفهود: اممممم .. هم

طفل يجوع يقول ماماابيهم

مايدري ان الهم ماتت بهارواااااااااااااااااااح

تركي: عمهوانا بعد همنوره: ههههههههههههه قربقاطعهم فهود: ابهالتفتت نوره عليه مستغربهتركي: ههههههه اشتاق لبوهفهود يلعب بالأكل: ابه ابهنوره تغير السالفه: احط الغدا الحينتركي : ياليت مت جوع اخاف انظلفهودنوره:ههههههههههههه ابشر منعيونيتركي: تسلم عيونكسمعوا طقالبابنوره: تركي شوف من عند البابتركي: غريبة من بيجينا ذاالوقتنوره: يمكن فاطمهتركي بمفاجأة : عــامـرعامر ببتسامة :هلاتركي كيف حالكتركي :بخير الله يسلمكعامر :بتخلينيعند البابجت نوره على بالها ان فاطمه الي عند البابوكانت لابسة جلابية بيتي ورافعه شعرها وبيدها الملعقةنوره :يالله تعالوا بسرعه بيبرد الغداشي خلا الكلمات تجمد في فمها عيون تشوفهاكل يوم في منامها في احلامها في يقضتها تبي تستوعب هو موجود فعلا هو الي واقف علىالباب فتحت عيونها بقوة ورجعت تغمضها وتشد عليها ورجعت تفتحها موجود والدليلابتسامته الي ماغابت عن بالها ورفعت درجة الحرارة بجسمها بس الحين تحس بحرارة موحرارة عشق وله لا حرارة قهر وحزن وظلم مشاعر طغت عليها خلت الابتسامة الي تشوفهامثل الموراية الي تكسرت صارت مشوهة رجعت بخطوات على وراء تبي تنحاشعامر : نوره وقفيركضت بسرعة للداخل تركتهواقف لكن هو بدون شعور ركض وراها ما انتبه للشخص الي دفهتركي : ما اسمح لكتو الحين عامر يستوعبقعد يأشر على الباب الي أنقفل : هذي زوجتيتركي : كانت زوجتكعامربصرخة : لا زوجتي وتوها بالعدة أقدر أرجعهاتركي: تقدر بس مو الطريقة هذي روح لجدي أو لبوي بس تدخل أوتتهجم علينا كذا اسمح ليعامرمعصب : اسمعني انت بزر بتتحكم فينيناد نورة ابي اتفاهم معهاتركي: اسمعني أنت تبي تتفاهم معها بأتصلعلى ابوي وبخليه يجي وتفاهم معه بس أناديها لك اسمح ليعامر وهو معصبوصوته يلج بالبيت : انت ما تفهم هذيزوجتي نادها أو انا بدخل عليهاتركي: قرب وشوف وش بيصير لو تبي تقابلكطلعت عليكهنا تجمدت اطراف عامر معقولة ما تبي تشوفنيمعقولة كرهتني بس أنا ابيها أحبها أحبهاتركي : يوم انت تحبهاليش سويت فيها كذاهنا عامر عرف انه على صوته وسمعة تركي حاوليهدي الوضع عشان تركي نسخة بالكربون من خالد ما ينفع معه إلا الهدوء ويستدرجهعامر : تركي أنا تعبان تدري شلون تعبانعقد حواجبه تركي وصار يطالعه من فوق لتحتكان عامر لابس ثوب بدون شماغ وطاقية وفاتح ازارير ثوبة فعلا مبين عليه انه مرهق بستركي ضيق عيونة كأنه يفكرتركي : اقلط في المجلس وبجيب القهوةعامر : تسلميبيها من الله يبي نوره تطلع حتى لو ماتقابله يكفي تدري انه تعبان يمكن تحن عليه آهـ يا عامر صرت الحين تترجى بس هذي نورهلو أضل أترجاها طول عمري ما همني فدوة لعيونها آهـ يا عيونها عذبتني اليوم مليانهحزن والسبب أنا أشتقت امسكها من اطراف اصابعها اصابعها وقربها لي لحد ما تقربومسكها مع خصرها وقربها لصدري وضمها وطوقها بيدي ودفن راسي بشعرها ابي اشم ريحتهافقدتها فقدتها آهـ .. يانوره حني علي ارحميني الكل ضدي الكل يلومني ليش تسرعت وطلقتالكل يحاسبني لكن محد حاول يبحر في نفسي محد فكر في حالي محد همه ليش انا سويت كذاأنا وقتها حسيت بنار تشتعل بصدري يمكن لو نوره ركضت راحت من وجهي ما اطلقها بسالمشكلة وقفت في وجهي مانسيت عيونها شلون تطالعني ما نسيت نظرتها الحين بس ستوعبتنظراتها نظرة براءة عفه بس جنوني صورها غير كانت تطالعني مصدومة وما نطقت بحرف واحديمكن الكلمة الي سمعتها ترددها ليش فعلا يا نوره ليش ما ستئذنتي وش ذنبي وش ذنبكوذنب ولدنا ننحرم من بعض تمدد عامر وحط راسه على المركى وغمض عيونه وغفىتركي : عمه افتحي البابنوره وهي تفتح الباب: راحتركي: لا ما راح بس موجود بالمجلس وتعبان مرهنوره: تعــبـانتركي: مرهق موتعب مرضنوره: طيب وش يسوي الحينتركي: سويقهوة راسه مصدعنوره: خلاص كلها عشر دقايق وتكون جاهزهراحت نوره وهي تحس نفسها فرحانه شي غصبعنها أحاسيس قويه غصب عنها مهما كابرت وحاولت تخفيها ترجع تظهر شي خفي يسبب لهاسعادة يمكن جيت عامر يمكن تواجده بالبيت حتى لو كانت زعلانه منه بس تحبه وهذا شي ماتنكره حاولت تنسى فكرة انه مطلقها وانه جرحها بس الي بقلبها الحين الحنين الحبالشوق خلاها تسوي قهوة وتسوي حلا بسيط وما حست بالوقت كانت طول الوقت تبتسمتركي : عمه عامر نامنوره: لهدرجةتعبانراح تركي يكمل غداه وراحت تمشي نوره علىاطراف اصابعها وصلت للمجلس شي يخليها تمشي بدون ما تحس تقدرون تقول شووق غلبها خلىما تسيطر على حواسها مشت له وقفت عند الباب صارت تطالعه ما تجرت تقرب اكثر لكنالشوق لشوفته سيطر عليها شافته متغير مره ناحف وما حلق شعر لحيته وفاتح ازارير ثوبهونايم بهدوء لكن شي فيه غريب يحرك حواجبه وشاد على عيونه صارت تتأمله كانت تتمنىتجي يمه وتحط راسها على يده وتدفن نفسها بحضنه لكن جرحه لها خلا دموعها تنزل تحبهوبنفس الوقت هو جرحها والي ما تدري عنه نوره ان عامر شم عطرها حس بوجودها شي دخل جوصدره خلا صدره يعلوا ويهبط حلم او وشو نوره عنده ما يبي يفتح عيونه وتروح بس عارفانها موجوده نوره تراقبه لكن ما قدر يسوي الا انه يحرك حواجبه ويشد على عيونه لكنشوقة غلبه وفتح عيونه لكن شافها رايحه معطته ظهرها يعني احساسه صادق كانت موجودهعامر :آهـ يارب خلاص مقدر اصبر اكثر من كذا هي زوجتي لو ادخلعليها الحين راح يبطل الزواج بس اخاف اسوي شي اندم عليه طول حياتي اصبر اصبر ياعامر مردها لكتركي : صحيتعامربتعب : أي صحيت وين قهوتكتركي : ابشر لا وبعد حلا اقول عامر تغديتعامر: لا تكفي القهوةتركي: خلاصثواني وجيبهاعامر: الله يسلم ايديكياربتركي: عامر هذي رساله من نوره وتأمنك ما تفتحها إلا بالرياضعامر: طيب انا متعني عشان اكلمهانوره: تقول اذا جت الرياض يصيرخير\/\/\/\/\امخالد : ياعبد العزيز عورت رجلي ارفع راسكعبدالعزيز : هذا وانا يمهقعدتك"" يعني اخر العنقود ""ما تحملتي راسي بحضنكام خالد : رجال وش طولك حاط راسك بحضنيالجده : تعال تعال يمه حط راسك بحضني لونك رويشد ما طردتكام خالد : يا ويلك من الله ياخاله كل عيالي عندي واحد ما افرقبينهمعزوز: شفتي يا جده محد يحبني في البيت إلاانتيام خالد: اقول قم قم من حضني روح لجدتك خلهاتنفعكالجده: تعال تعال فديتك خلها تمنن بحضنها لهاعزوز:ههههههههههههههههههه فديت جدتيانا...: احم .. احم يا ولدعزوز : اقلط اقلط حياكسالم: السلامعليكم .. مسكم بالخيرالجميع: وعليكم السلام مسهبالنورسالم: شحالك يا جدهالجده: بخيرالله يسلمك وش اخبارك انتسالم: بخير الله يسلمك شلونك يا عمهام خالد: بخير الله يسلمك شلونك يمهسالم: بخير الله يسلمكم هذي البطاقات جبتها اذا تبون تعزمونالي تبونالجده: الله يوفقك يارب ويرزقك بالذريه الصالحهالجميع: امينعزوز وهو يغمز لسالم: تبيتشوف زوجتك على طبيعتها بدون تصنعسالم ابتسم: اكيدام خالد: عزيز تبي تخرب بيت اختكعزوز: هههههههههه لا يمه ابيها يشوفها ابي اقهرمنورسالم: اقول انت حمستني يالله ورينيعزوز: تعال معي بس بدون صوتسالم: طيب يمكن ساره زوجة راشدفيهعزوز: الشلة كلها فيه راشد و ساره ومنيرة بس تطمن ساره تتنقباذا انا موجودطلوا بهدوء بدون محد ينتبهمنظر يموت ضحك كانوا حاطين اغنيةمصريه والأخ راشد ماسك شماغه ورابطه على خصره ومنزله شوي مثل الرقاصات ويهز ومنورمثله وجالسين يستهبلون على بعض ومنور فاله شعرها وشوي خليجي وشوي مصري وساره شافتسالم وماتت ضحك وما قدرت تنبه منيره الي مندمجه مره مع راشدراشد : ايوى ورى ورىمنور: ورىومصري ههههههههههه اقول راشد احد قبل كذا قال عنكفاهيالكل: هههههههههههههههههههههوتكمل منور رقص وراحت للمسجل وغيرت الأغنيةوشالت الشال الي رابطته على خصرها وقعدت ترقص عادي وتلفح بشعرها وراشد انتبه لسالموحب يقهر منور ويسوي فيها مقلب غمز لسالم وقرب من منورراشد: اقول منيره قلدي شعبولاومنور خبله مثل العاده قعدت تقلدالكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههوتو منور تسوي حركاتتضحك والتفتت إلا سالم وجه صاير احمر من الضحك ويمسح دموعه الي نزلتمنور على طول حطت أيدينها على فمها وبدتالدموع تتجمع بعيونها وراحت تركض على طول جا سالم قدامها وسحبها معه للغرفة الثانيةومنيرة ما زالت حاطه ايدينها على عيونها ودموعها نازلة من الفشله وسالم ماسك نفسهمايبي يضحكسالمبهدوء وهو حاضنها : منيرهومنيرةما نزلت ايدينها منفشششششلةسالمبضحكة : يالله عاد بدون زعل تبين الجد رقصك يهبل وضحكبصوت عالي هههههههههههههههههمنور بكت بصوت عاليسالمبصدمة ونمسحت الضحكة من فمه جلسها على الأرض : معقولةيا منيرة انتي حساسة لدرجة هذي وصار يفكك أيدينها وينزلها من عيونهاسالم: طالعيني منيره طالعينيمنيرهوحطت عيونها الناعسه بعيونه ابتسم لها ذاب على عيونها : الحين ليش الصياح عشاني شفتك ترقصين طيب انا زوجك ولعلمك تمنيت لو يكون زواجنا بكرهمقدر انتظر اكثر بعد الهز هذا خذيتي قلبيهههههههههههههههههههههههههههانصبغ وجه منيرة بالونالأحمر ونزلت عيونها للأرضسالمببتسامة : لالا انا ما صدقت تطالعينيترجعين تنزلين عيونك يالله ناظرينيراشد : يا سلام يا سلام على الكناري اقول انت وياها ماتقدرون تصبرون خلاص باقي سبوعينسالم: ههههههههههههههههههههه ياخي محد قالك قبل كذا ان دمك ثقيل ونشبهراشد : هاهاها إلا قالولي الي نكدت عليهم مثلكسالم: هههههههههههههههه يا شيخ خربت عليالجوراشد : ليه الشيخ ناوي يدخل الليلةسالم : والله مو شينه فيه تخفيضوقفت منيرة وراحتتركضراشد وسالم : ههههههههههههههههههههههههسالم : الله ياخذك احرجتهاراشد: يا عيني أحرجتها الله اعلم من أحرجها اليوم\/\/\/\/على طول عامر في المطارما قدر يصبر اكثر فتح الورقة بيد مرتجفة :الله يستر

جبركالوقت ترجعلي جبـرك وجيتنـيندمـان

دمرك الشوق يا خايـن وجيـت تسابـقظلالـك



تبيني اخضع لجل عينك وانا ما اخضع ومهماكان

اقـص الـراسقدامـك ولا اخضـع لك



لعبت بحسبة جروحي وكتبت منالحزنعنـوان

ونسيت اللي يحبك موت وصار الغيـريحلالـك



اذا غيري يبي قربك وصـرتفبحـرهالغرقـان

نصيحه لا يموت الحـب ومـن قلبـيهنيالـك



وش تقصد يوه معقولة محدبلغها اني ما تملكت على عبير ماتدري انها هي الوحيدة الي بقلبي ما تفهم والي سويتهمن محبتي لها

تشب النار فيقلبي وتنسى انـي معـكانسـانتخالط بالشقـى هيلـكوصـب الهـم فنجالـكبعد ما انقلبت الدنيـا تجينـي محتـرقولهـانوتقول ارجوك سامحنيووعـدمنـيابوفالـك

تبي قربي انا حاضر ولكـن بطلبـك مـنشـان

تشوف شلون ليعـزه تـرد الجـرحلامثالـك

أبي تبكي على شاني وابي تصرخ منالحرمـان

ولو اني بآخـر الدنيـا ابسمـع صـوتموالـك

ابيك تصير مجنوني ومن شافـكيجـيشفقـان

يقول شلون علمنـي وش اللـي غيـراحوالـكتدل الدربمندونـيوقدامـك سكـة الأحـزانتوكـل لا تنادينـي ويعينـك الله علـىحـالـكوانا يكفينـي ذليتـك وحديتـك علـىالهجـرانتقول الموت من بعدك واقـولهنـااااكاشوالـكغسلت ايديني من حبك وبرحل واهجركيافـلانفمـاناللهوباقيلـك نصيحـه خلـهـافبـالـك

أنساني ...



"" ترا غيرت في بعض الابيات غيوم ""
عامربصرخة :هذي ما تفـــــــهـم انتبه على الناس اليتطالعه ما همه احد ومشى بسرعه لبرى المطار وهو يكرر ما تفهم اني احبها وبموت اذامرجعت لي ورب البيت يا نوره شوفيني حلفت لا ترجعين لي قبل ما تنتهي العده لو اخطفكخطف يعني همك تذليني بس نسيتي الي بينا آهـ راسي خلاص مقدر افكر بس اقولها لك يانوره انتي لي انتي لي ورب الكون والي خلقني وشوفوني حلفت لتكون نوره لي\/\/\/\فطوم : طيب ليش تبكين الحيننوره : فاطمه ما تحسين بمشاعريفطوم : طيب انتي سويتي الي تبينه ما قابلتيه واعطيتيه قصيدهتبين انك مراح ترجعين له وش تبين اكثرنوره : احبهفاطمه : طيب يوم تحبين ليش ما قبلتي ترجعين له وشرطتي لك شروطنوره : مقدر ارجع لهفاطمه : يا نوره تعبتيني ما فهمت لك شوي تبينه وشوي ماتبينترجعين لهنورهوتمسح دموعها : انا مابي ارجع له بس حبه ما زال معششبقلبي فهمتيفاطمه : طيب بقولك حلنوره : ياليت ساعدينيفطوم : اسمعيني للأخير ولا تسرعين بالرد انتي ارجعي عليهنورهبشهقة : لا مستحيلفطوم: لاحولخليني اكملنوره : اوف كمليفطوم: ارجعيعليه بس قبل خليه ينحرق دمه شوينوره : بس هو تزوج مقدر مقدر يا فاطمه خلاص هو جرحني جرحيناول جرح طلاقة وظلمه لي والجرح الثاني بزواجهفطوم : خلاص سوي الي تبين اجيك شمال تجيني جنوبنوره : بروح اعشي فهودتهور وعدم روية حرم زوجان من بعضهم\/\/\/\

أسيــــ الذكريات ــــرة
05-28-2008, 02:48 PM
يسلموووووووووووووو ننتظر الباقي

ام الشباااااب
05-31-2008, 07:20 PM
منور : بليز نوره لا تجامليني
نوره : روعه روعه يا منيرة مشاءلله وبعدين انا اختك شلون اجاملك
ساره وهي يالله تمشي : من جد يا منيره خيال بينقطع قلب سالم اذا شافك
منور : الحمدلله يعني كل شي تمام
نوره : كل شي تمام بس باقي الله يعزك نعولك مو قالت الست هانم ساره بتجيبها لك من بيت اهلها والأخت ما جابتها
منيرة بشهقة : لالا تقولين والسواه يا نوره
نوره : ولا يهمك بروح مع راشد لبيتهم واجيبها
منيره : بس كشختك بتخرب
نوره : ولا يهمك كم عندي من اخت انا مالي الا وحده الله يوفقها يارب
ضمت منور نوره وشوي بتصيح نوره بشهقة : لا تصحين اعرفك انا وبتخربين المكياج
منور : هههههههههههههههه وهذا الي هامك
نوره : طبعا ابي سالم يفتح فمه اذا شافك
منور تذكرت حركات سالم وحمر وجها
ساره : الله شوفي وجها وش صار
منور بتصريفه : اقول يالله نوره اسرعي مدام معنا وقت
ساره : ههههههههههه صرفي صرفي
نوره : أي والله لازم اروح الحين يالله اشوفكم بالقصر اسبقوني انتو
ساره : ان شاءلله

راحوا البنات للقصر وراحت نوره لبيت خالها محمد عشان تجيب جزمه منيرة الله يكرمكم
راشد : والله غثاكم يالحريم واجد وش فيها لو تلبس نعول حمرا
نوره : هههههههههههههههههههه حمرا عاد على فستان الفرح
راشد :أي وش فيها والله انتو عبط
نوره : اذا الله رزقك بنت وقتها مراح تبخل عليها بشي
راشد :بنتي غير بنتي بكسيها بالذهب
نوره :هههههههههههه الذهب صار موضه قديمه
راشد :اجل الالماس
نوره :ههههههههههههههه حتى الالماس
راشد :اجل البترول ولا تقولين موضه قديمه هذا مهم لستمرار الحياه البشريه
نوره :ههههههههههههههههههههههههههه رهيب تبي تطلي بنتك بالنفط
راشد :أي عشان يدري زوجها ان حنا ربي مغنينا وهذا اكبر مثال
نوره :هههههههههههههههههه بيردها عليك بيقول هذي بنت مجانين
راشد :يهبا
نوره :اقول تكلمنا في البنت وزوجناها وساره توها تشيل بطنها
راشد :الله يستر دخلت بالعاشر وما بعد ولدت
نوره :ههههههههههه طبيعي عشانها بكر
راشد : أي ولي العهد داري ان حنا مشتاقين له مو راضي يجي
نوره :هههههههههه شكلك تبيه ولد
راشد : تبين الصراحه ما تفرق معي بس يجي او تجي
نوره : الله يرزقك يارب ويهون على ساره يارب
راشد : امين اقول نوره ترا بنزلك وبروح اشوف شغله وبرجع عليك
نوره : لا تتأخر علي
راشد :ابشري ولا يهمك
نزلت نوره للبيت ومعها المفاتيح وكان كلهم بالزواج بسرعه دخلت الغرفة وخذت الجزمه الله يكرمكم وطلعت

نوره تتصل على راشد : يالله يا راشد بسرعه
راشد : ابشري دقايق وجايك
راشد : عويمر شوف تراني خدمتك عشان اختي ورقمي موجود معها اذا اتصلت علي جيتها طاير
عامر : نوره زوجتي مراح اسوي فيها شي
راشد : قصدك طليقتك لو ماهي في العده ما خليتك تروح تجيبها
عامر : والله ما انسى لك موقفك يا راشد
راشد : انت اخوي وهي اختي وما يرضيني اشوف حالتكم كذا واسكت
عامر : تسلم والله يا راشد اني ابيها لو تبي اعيوني راح اعطيها بس انت انزل واخذ ليموزين وسبقني للقصر
راشد : اوكي ولا تأخرها على منيرة
عامر : ان شاءلله بس ابي اكلمها

نزل راشد وراح عامر وقف قدام بيت ابو سعد جت نوره تمشي بسرعه
نوره : اوف يا راشد الله يهديك تأخرت وساح مكياجي
مانتبهت لعامر وقربت وجها من المكيف وطبعا ما تقدر ترفع غطوتها عشانها مسويه شعرها تسريحه ما لبست برقع لابسه غطوه خففتها بس وقربت من المكيف وعامر ساكت ما نطق بحرف بس مشى بالسياره وشغل المسجل

وصيت قلبي عليك وقال متجني
احذر غيابك على قلبي مهو عادي

وصيت قلبي عليك وفكري وضني
ان غبت عنهم عليك عتابهم هادي

ماودي تجرح شعورك كلمتن مني
انت حياتي وعمري ومهجه فوادي

من كثر خوفي عليك الخوف يشغلني
وافقد شعوري واشوفك غايه مرادي

ان غاب صوتك اناجي الليل واوني
واتخيلك واتذكر هامــت بلادي

مديون لك بالغلاي والحب مشقني
يامستحل الفواد العاشق الغــادي

من يشبهك في البشر يادوقي وفني
يا راحتي وبسمتي وموتي وميــلادي


وصيت قلبي عليك وقال متجني
احذر غيابك على قلبي مهو عــادي

وصيت قلبي عليك وفكري وضني
ان غبت عنهم عليك عتابهم هــادي
ياشوق روحي وقلبي وقطعتن مني
عتابك الطف من النسمه على فــوادي

ما يجرح القلب الا غيبتك عني
ولا عتابك يشابه طبعـك الهــادي
انا اهتني يوم اشوفك انت متهني
واشوف نور الهنا بطلـتك فادي
ما يفتخف فيك ظني يا حسن ظني
دايم وفي معـي يـاوردة بـلادي

لا تخاف مني ومن قلبي اذا وني
اكيـد مشتـاق لك يا غايــه مـرادي
ما يتعب القلب غير الشوق لاكني
اصبره بالقصـيد وصـوتـك الشادي
انا احبك واحبك من صغر سني
ما ابالغ ان قلت لك من يـوم ميلادي

اكبر ويكبر غلاك الي مجنني
غصب على عيون حسادك و حسادي
لا توصي القلب لي بالشوق متعني
مدمت احبك عتــابه مـاهو بعـادي
عتاب قلبك على حبك يطمني
خلـه يعاتب انا سلمته فــوادي
ياشوق روحي وقلبي وقطعتن مني
عتابك الطف من النسمه على فــوادي
ما يجرح القلب الا غيبتك عني
ولا عتابك يشابه طبعـــــك الهــادي
ياشوق روحي وقلبي وقطعتن مني
عتابك الطف من النسمه على فــوادي
ما يجرح القلب الا غيبتك عني ولا عتابك
يشابه طبعـــــك الهــــــادي


عامر : ما يجرح القلب إلا غيبتك عني
نوره من سمعت الأغنية وهي في عالم ثاني تحاول تحبس دموعها ماتبي تخرب على منيرة ليلتها لكن الصوت الي سمعته وتلى الأغنية خلها تلتفت من غير شعور للي يسوق
نوره : عـــامــر
عامر بابتسامه : عيون عامر
نوره ورتبكت : وش تسوي هنا
عامر : هههههههههه بدل ما تقولين وش هالمفاجأة الحلوه تقولين ويقلد صوتها وش تسوي هنا زوج يوصل زوجته حرام
نوره با بتسامة بس مخفيه تحت الغطا : أي قلت زوج هذاك اول انت الحين متزوج ولا تنسى انا طليقتك
عامر وهو يلتفت عليها ويبتسم : اول شي من قالك اني متزوج هذي اشاعه وثاني شي انتي زوجتي مو طليقتي
نوره بفرحه : يعني ما تزوجت عبير
عامر : لا ما تزوجتها وعبير اعرست على ولد عمها والحين انا اقدر اخذك لبيتنا ورجعك محد يقدر يقول كلمه
نوره بشهقة : تسويها والله ان تشوف
عامر : ههههههههههههههههه وش بتسوين يعني
نوره تلعثمت ما عرفت وش تقول : عامر مراح تسويها صح
عامر : اكيد صح ما تهونين علي احرمك من زواج اختك باخذك بعد الزواج
نوره : أي هين
عامر يخوفها : اقول لا ترفعين ضغطي ترا مراح اوديك للزواج
نوره : لا حبيبي
عامر يقاطعها :آهـ يا ني مشتاق لهـ الكمه
نوره : انحرجت مره لو سمحت طلعت عفويه
عامر :اموت على العفوية
نوره : عامر تكفى منيره تحتريني واكيد الحين انا متاخره عليهم
عامر : طيب بوديك بس اوعديني قبل ترجعين معي
نوره : لا اوعدك بكره اكلمك في بيتنا بس ارجع معك صعبة
عامر : ليش صعبه
نوره : قلتلك بكره
عامر : اوكي بكره بكره
وصلوا للقصر وجت نوره بتنزل
عامر : لحظه يا نوره
التفتت نوره : هلا
عامر بابتسامة : وريني مكياجك
نوره : مستحيل
عامر : لاحول كم مره اقولك توك بالعده وجايز اشوفك
نوره : لا مقدر
عامر وقفل الأبواب نزلة الحين مافيه ووبفتش وجهك بنفسي
نوره : خلاص خلاص بوريك انا
فتحت نوره غطوتها بشويش
عامر : اصبري بقدم السياره بالظلام عشان محد يشوفك
قدم السياره وفتحت نوره غطوتها نزلت عيونها ماتبي تطالعه يكفي قلبها الي ما وقف من سمعت صوته تحس بفرحه صح هي ناوية ما ترجع له بس اشتاقت تجلس معه تكلمه مثل اول حست بيده تنمد لها حط يديه تحت ذقنها ورفع راسها
رفعت عيونها وجت بعيونه غمض عيونه وتنهد : نوره احبك تدرين كيف احبك
نوره غصب عنها دمعت عينها ومد يده ومسح دمعتها : لا يا نوره لاتنزل دمعتك ورب البيت ما عاد تنزل والسبب انا وقرب منها اكثر ومسك وجها بيدينه
نوره خافت تضعف : عامر تأخرت على منيره
عامر : طيب مالي بوسه تطفي شوق شهرين وعشرين يوم
فتحت نوره الباب :بعدين
نزلت وصارت تمشي بسرعه سامحني ياعامر مقدر اسامح

ام الشباااااب
06-21-2008, 04:12 PM
الجزء السابع والعشرون
دخلت بسرعه شبه ركض لملمت عباتي بيدي منيرة الحين بتذبحني تأخرت عليها شيكت على شكلي قدام المرآيه
ساره بشهقة : نوره بسرعه منور متوترة
نوره : اوف روعتيني بروح الحين لها
ساره : وش أخرك
نوره : بعدين بعدين بقولك
ساره : دريتي مراح يزفون منور
نوره بعصبية : ليـــــــــة
ساره بضحكة : جدتي حلفت عليها وعلينا كلنا يوم شافتها قالت تبونهم يصكونها عين مثل نوير
نوره بزعل : تقصدني اقول جدتي الظاهر نست ان المعرس تركني بعد سبوع
ساره : يابنت الحلال القرد بعين امه غزال جدتي تشوفكم مزايين
نوره : نعم نعم وحنا يا بعد عمري مزايين
ساره : اقول بدى الغرور سبحان الله خوات راشد الخالق الناطق نفس الحكي
نوره وهي تمشي وخلاص قربت من غرفة منور: اوريك في رويشد
ساره : ما اسمحلك تمدين يدك على رجلي
نوره :هههههههههه الحين عابلي نفسك كأنك بلونه متفوخة
دفت الباب بشويش كانت منور جالسه على الكرسي ورافعه يدينها مثل الي يدعي ومقربتها من فمها ومنزلة عيونها وشفايفها تتحرك بقوة يعني الي يشوفها بيدري انها تقرا شي
ساره :ههههههههههههههههههه شوفيها وش فيها
نوره :هههههههههه لا تزيدينها متوترة
نوره بصوت عالي : السلام عليكم
منيره وهي ترفع عيونها وبدت الدموع تتجمع فيها : وعليكم السلام وينك
نوره : هذاني جيت وش الي سمعت مراح تنزفين
منور بسرعه : ابركها من ساعه والله اني هديت يوم دريت
نوره : حرام ترا راح تندمين بعدين
منور : لا مراح اندم مو لازم
نوره بابتسامة : مشاء الله شكلك روووعه
منور : وين الجزمة
نوره ورمت عليها الكيس : أخذيها يا جاني قصة عليها
ساره : انتي من الصبح تقولين الغاز
نوره : مو الحين الا اقول وش اخبار فهودي من الصبح وانا راميته
ساره : صجني راشد من شوي يلاعبه ويحبه ويقول امه راميته على الشغالات من الصبح
عسى ما تسوين مثلها
نوره : والله انا ما احب الشغلات يمسكون ولدي بس وش اسوي اليوم مشغولة اقول منيرة
منيره تتنهد وتفرك يدينها : هلا
نوره : بروح لهم تبين شي
منيرة : وتخلوني
نوره : لا حول وتبينا نقابلك طول اليوم فيه معازيم لازم نوجبهم راح نرسل لك رغد
ساره : رغد هاديه ومنيرة تبي احد يربشها
نوره : هذي مشكلة الي تتجهز بدري لو الحين توهم يجهزونها على الاقل ضاع الوقت
ساره : هههههههه اقول منور اخذي قصة شوفيها بجوالي وتسلي فيها
منور : بالله الحين ايدي ترجف وتبيني امسك جوال
نوره : والله انا بروح اشوف ولدي
ساره : خلاص انا بجلس عندك بتمدد شوي لحد ماتجي الساعه تسع وطلع للعالم
شفت ولدي في حضن جدته وكل شوي تبوس راسه وهو ينزل من رجلينها ويروح يركض ويرجع لها موقف شدني معقولة يا فهد تعرف جدتك سبحان الله الطفل وخاصة الولد يحب عمانه مشيت لهم وقربت منهم كانت خالتي ام عامر تسولف مع جدتي ومندمجين بالسوالف
نوره : السلام عليكم مسكم بالخير
الكل : وعليكم السلام مسها بالنور
جيت وحبيتها مع راسها وخشمها وشدتني وسحبتني لها ضمتني حيل وجلست تصيح نزلت دموعي ام عامر سبب من أسباب الي قربتني من عامر وخلتني اجلس معه
أم عامر : يا هلا والله يا مرحبا والله بذا الشوف يا مرحبتين نورت الرياض بشوفتك وجلست تبكي لها شوي وتاخذ طرف شيلتها وتمسح دموعها نزلت دموعي لو تشوفوني ما عرفت اتكلم مدري وش اقول جمدت الحروف بفمي كلمة وحده بس اكررها الله يسلمك الله يسلمك
ام عامر : يمه لا تحسبينه راضيني الي صار لك ولا تحسبيني يا بنيتي يوم ما جيتك ولا كلمتك راضيه يا بنتي انتي تدرين اني مرة كبيرة يالله امشي والي سواه عامر ادري لا يرضي الله ولا خلقة وادري يا بنتي اني عارفه انه مراح يسكت ومصيرك بتردين بيتك وهو يمه لو تشوفين حالة رحمتيه والله يا يمة انه ما ينام بغرفتكم يقول يمه مقدر ارقد كل ما اشوف مكان نوره خالي يجفيني النوم ولا ارتاح بنومتي يا بنتي البنت تشوف لقدام عامر غلط ومراح اقول انه ما غلط لكن لا تخربين بيتك بيدك ارجعي عشان فهود وشرطي عليه الي تبين المره العاقل تنسى يا بنتي لو تشوفين مويماتنا وش كانوا ابوانا الله يرحمهم ويبيح منهم وش يسون بهم كانوا يضربونهن والله ان الدم يثعى من راسها وانها تغسلة وتروح ترضه ولدها وتكمل شغل بيتها واذا جاها ما كن شي صاير الغدا زاهب والبيت نظيف وانتن يا بنتي الحين الحمدلله صاروا يعرفون ومتفقهين بالدين وعارفين شرع الله وحدوده ويعاملونكن احسن معاملة اذا غلط مره لا تخلين الشيطان يكبرها براسك ترا الطلاق ابغض الحلال لله وسبحان الله الناس يتهاونون بالطلاق وهو شين كايد
نوره : ياخاله انا ماطلبت الطلاق هو الي طلق
ام عامر :وحس بغلطته يمه تراه ندمان يكفي العيشه الي عايشه تحزن الي ما في قلبه رحمه والله يا بنتي انه ما يرضيني الي سواه ولا تحسبيني بصفه انا بصفك قدامك وفي قفاك لكن مابي نخسرك يا بنتي وانا اخترتك حتى وفضلتك على بنات اختي شفت فيكن انتي وختك تربية ناسن اجواد تربية يا قل ما نشوفها الأيام هذي تحشمن الصغير قبل الكبير وراعيات بيت وحشيمات
نوره : الله يقدم الي فيه الخير
ام عامر : يابنتي هذي حياتك لكن انا اعلمك كأني اعلم وحده من بناتي وانتي بنتي مثل ما عامر ولدي
نوره : بكره بيحلها الف حلال الليلة عرس منيرة ومابي اخربه
ام عامر : الله يوفقها ويوفقك ويزين لها ويزين لك يارب
نوره : امين
امي جالسة طول الوقت تسمع ولا تكلمت بكلمة ناظرتها هي وجدتي ابي اشوف وش ردة فعلهم ولا تكلموا بكلمة وحده مدري وش ناوين عليه تركتهم وكملت مشي وسلم على الي بالقاعه قريباتنا هذي نجلا تستقبل اهي ونجود يا حبي لنجود ما نسيت موقفها معي هي الي بنت الحياة بيني وبين عامر بفضل الله ثم هي قدرت ابنيها لا ستغربون وتناظروني تتوقعون اني برجع لعامر واني فرحانه بحياتي معه لكن يكفي الحب الي انبنا بينا والي توجه فهود عامر انا معكم مقدر صراحه استغني عنه مقدر اكمل حياتي بدونه بس لازم اقرصه على اذنه عشان ما يتسرع مره ثانية بالطلاق هم ونزاح عبير مو خطيبته الحمدلله افتكيت منها يالله تهبل الله يعين قلب الي خذاها انا اذا ناظرتها انطرم ما عاد اقدر اتكلم وشلون اهو استغرب جد كيف عامر ما خذاها يمكن عشانه متربي معها يشوفها مثل اخته بس غريبة هي تشوفه غير سبحان الله العيال تفكيرهم غير يالله يا عامر نزلت منك وانا ناوية مرجع لك بس كلام امك وحكيها علي خلاني اعيد حساباتي وش راح استفيد اذا تطلقت وجلست في بيت ابوي مصيري يا اتزوج غيره يا اجلس وحتى لو اتزوج هل بكون سعيدة مع غيرة ودامه شاريني ويحبني مراح افقده بس فكروا معي ابي اقهره ابي ينقهر شوي باقي عشر ايام على العدة وتنتهي لازم افكر بفكرة
رغد : نوره نوره
نوره : هلا والله يوه سوري رغوده كنت سرحانه
رغد : امي تناديك
نوره : ان شاءلله
ياربي يا ناس تجنن رغد يارب تكون من نصيبك يا تركي ناعمه وتستحي مؤدبة مو مثل رنوده سبحان الله خلق وفرق رنوده حلوه وتهبل بس شيطانيه الله يعين الي راح ياخذها
هههههههههههههههههههههههه والله ان حنا حريم الحين انا اخطط على زواج البزران عشانا في العرس
نوره : هلا نجود
نجود : مشاء الله عليك تعالي وقفي معانا مو انتي اخت العروس
نوره : ههههههههههههههه سوري نجود كنت عند منور وبعدين رحت اسلم
نجود : أي يا حبيبتي انا ابي اريح رجولي شوي عشان اذا بدى الرقص اني اقدر ارقص
نوره ونجلا : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نجلا : وهذا الي تحاتي
نجود : أي يا قلبي ابي ارقص مدام جسمي توه زين قبل يخرب مثل جسمك
نجلا : يا حبيبتي انا متنانه لاني حامل
نوره ونجود كلهم مع بعض شهقوا : حـــامل
نجلا : بسم الله علي أي حامل وش فيها
نجود : حسبي عليك تو ولدي صغير لو يدري سعد بيقول اتركي الحبوب
نوره : ههههههههههههههههه وتركيها وش وراك
نجود : ياختي تعبت من هالرجيم كل شهر رجيم نوع مره كميائي مره حليب وتمر
نوره : الظاهر تشوفين بنات بداية وتقلدينهم
نجلا : بنات بداية كل عله عندهم لها حل
نوره : ههههههههههههههههههههههههههههههه
نجود :لاحول انا الحين مستانسه اني نحفت وكل شوي تشوفوني اروح للمنصه استعرض ورجع بيخرب جسمي ياربي رباه
نوره ونجلا :هههههههههههههههههههههههههههه
نجلا : لا تكثرين من الحلبة في الاربعين عشان ما تسمنين
نجود : يابنت الحلال لو تشوفيني صح يقولون يوم مفتوح انا ثلاث ايام اخدع الرجيم
نوره : ههههههههههههههههههههههههههههههههه رهيبة يا نجود
نجود ببتسامة : والله تعبت
نجلا : الحمد لله رجلي بعد عمري ما يهمه اكون سمينه او نحيفه
نجود : يابنت الحلال حتى انا بس انقهر اذا رحت للسوق ولقيت موديلات بلايز قمصان بناطيل فساتين اشكال والوان وما تصلح الا للنحاف هنا اطق من الضيق
جو مجموعه حريم بدت نجلا ترحب : هلا والله هلا ومرحبا يالله حيهم يالله حيهم
نجود : يا هلا والله ومسهلا نوره زيدي عود على الفحم وهاتيه وجلسوا يبخرون الحريم الي داخلين ويرحبون فيهم

\
/
\
/
\
/
\
/
\

/

ام الشباااااب
06-21-2008, 04:13 PM
في قاعة الرجاجيل
عامر : صراحة يا راشد مدري وين أروح من جزآك
راشد : عشان تعرف قيمتي
عامر : لاحول ولا قوة الا بالله بدى الغرور
راشد : يحق لي يا بابا
عامر : تدري يا راشد اني خايف من أختك خايف تنكبني
راشد : والله انا وبما أني اعرف اختي مره فأتوقع أنها راح ترفض ترجع لك
عامر : الله لا يقوله اقول ودك تكمل فنجالك وانت ساكت اقول راشد شوف خالد
راشد : خالد يشوفني بطرف عينه يبيني اقوم استقبل معهم
عامر : وانت صح وش مجلسك ليش ما توقف معهم
راشد : والله انا من الصبح ما جلست مطارد شوي اشوف الذبايح وشوي في المشاغل ولا خالد حضرته طول اليوم مرتاح يكفي تريكي معه
عامر : ههههههههههههههه اما تركي عز الله انه رجال مشاءلله
راشد بستهزاء : نسخة بالكربون من خالد
عامر بصوت خفيف : راشد شوف كيف خالد يشوفني
راشد :هههههههههه وده يحطك بين ضروسه ويطحنك ترا خالد الوحيد الي موقف مع نوره وانت يوم تقصر صوتك خايف انه يسمعك
عامر : تبي الحق والله اني احاتيه اكثر من نوره شخصيته قوية غصب الواحد ما يعرف يتكلم بحضوره
راشد : اقول عويمر قوم شوفه جانا
عامر : اسمحلي عرس سالم مراح أوقف فيه ما جيت الا عشان اكون قريب من نوره
راشد : اقول اسكت لا يسمعك خالد رحت وطي
جا خالد يمشي بهيبته لابس ثوب ابيض و غتره بيضا
عامر : ما سويت شي غلط عشان اخاف
راشد : أي واضح
خالد وهو ينقل نظراته بينهم : السلام عليكم
عامر وراشد : وعليكم السلام
خالد : ليش ما تجون تستقبلون الناس
راشد : مثلك عارف يا خالد انت توني جالس من اصبحت وانا الف على كل مكان
خالد : لا تحتج مو كل يوم التعب بتتعب اليوم وبترتاح كل يوم ان شاءلله قوم فز استقبل والتفت على عامر وانت منت ولدنا ولا ماتبي توقف في عرس اختك
راشد ناظر عامر بطرف عينه وابتسم وكتم ابتسامته لا يشوفه راشد
عامر : ابشر ما طلبت ولا يهمك
راح خالد وخلاهم
راشد : ههههههههههههههه وين الشخصيه راحت ليه ما قلت مراح اوقف في عرس سويلم
عامر : يابن الحلال يوم قال ولدنا وانا ضاعت اعلومي حسيت انه راضي علي
راشد : لا توهق وتفرح كثير تراني اعرف خالد مره يمكن يتناحس ويرفض انها ترجع لك
دف عامر راشد : اقول امش انت وفالك الي زي وجهك
راشد : اقول لا تخرب شخصيتي تراني بعد يومين بصير ابو
عامر : الله يعين الطفل الي انت ابوه
راشد : الا سعد عينه
وبدو الشباب يستقبلون الضيوف ويرحبون بهم مثل أي زواج
/
\
/
\
/
\
/
\
/
\


منيره : نوره خايفه خليك جنبي
نوره : احمدي ربك بيدخل عليك محد شايفك الله يهدي جدتي ما خلتنا نزفك
منيره : أي اشوى انها رفضت ورب البيت رجولي ترجف شلون كان بمشي
نوره : الحين مرتبكه بعد سبوع نشوفك تدقين الزين
منيره : تكفين يا نوره لا توتريني
جا ابو خالد وخالد وراشد وعبد العزيز يمشون والمعرس بالوسط كان يبتسم والابتسامة ما فارقت شفايفه وكلهم باين عليهم الفرحة
نوره الله يعينك يا منيره انا وانا ماني المعرسه مغصني بطني
ابو خالد يتقدمهم وبصوت عالي : مبروك مبروك مبروك يا منيره الله يوفقك يارب ويستر عليك
جا سالم وباسها على راسها وقف جنبها وبدى اخوانها يجونها واحد واحد ويسلمون عليها ويباركون لها وسوالف ومزح معها لحد ما جت العمه والجده والأم
الجده : جعله مبارك جعله مبارك يالله يارب توفقهم وتسعدهم
وجت تمشي وام خالد تعنز لها لحد ما فز راشد وخالد وخذوها من يد امهم وخلوها تسلم على سالم ومنيرة : مبروك مبروك
سالم يحبها على راسها : الله يبارك فيك يا جده
وجت ام خالد وسلمت على سالم وحب راسها بما أنه الحين زوج بنتها الوحيده الي ما قدرت تتقدم هي العمه صيته دموعها تنزل وماسكة طرف شيلتها وتمسح دموعها
سالم ببتسامة تحولت لضحكة : افا الحين انا معرس وتصيحين
ام سالم : وش اسوي يمه من الفرحة
سالم : لا يمة ابي الفرح بعيونك حتى لو دموع تعبير فرح مابيها
ام سالم : الله يوفقك يمه ابعد شوي يمه بسلم على منيرة
منيرة كانت طول الوقت منزلة راسها وطبعا ما سلمت من تعليقات أخوانها
راشد يكلم نوره وعبد العزيز والله يعز علينا فراق منور
نوره : الله راشد يقول هالحكي ما اصدق
راشد : مالت على ذا الخشه يعني انا مالي قلب
نوره : يعني يوم اعرست فقدتوني
راشد : تبين الصراحه شلون نفقدك وانتي بابك في بابنا اما منور بتبعد عنا
نوره : لا تسمعك الحين وتبدى الموال ما صدقنا تسكت
عبد العزيز : ماعليك انت معرس وعندك ساره المسكين انا الحين وش اسوي من اقابل
نوره : الله تبيني اخطب لك
عبد العزيز : لالا عرس مابي الحين انا كنت قبل مستعجل الحين لا ابي اكمل دراستي و أتوظف وبعدها يحلها الف حلال
نوره : طيع شوري ترا فيه بنت تاخذ العقل خلني اخطبها لك ترا الناس اليوم ما شالوا عيونهم منها
راشد يقرب من نوره ما يبي ساره تسمع : منهي منهي
نوره بصوت عالي : اقوووووووول
راشد على طول حط يده على فمها : حسبي الله عليك ناويه تخربين بيتي
نوره : اجل اعقل وش تبي فيها
عبد العزيز بعيونه الحلوه يناظر نوره ويسوي حركه بعيونه معنى منهي
نوره : بعدين بعدين بسهر انا وياك الليلة وبقولك
عزوز : تم
راشد يحك راسه : وين بطتي
نوره : بطتك اذا جلست في مكان مستحيل تقوم منه يالله تمشي
راشد : الله يخليها لي يارب
عزوز : لو سمحت راعي مشاعري
راشد : اقول مناك بس زوجتي وبتغزل فيها على كيفي
وكان ابو خالد يسولف مع خالد والجده والعمه ومنيرة وسالم يسولف عليها بصوت واطي
سالم : الله وش هالزين كله
منور ما ترد بس تتنفس بصوت عالي كأنها تستنجد بالهوا الي بالغرفة تبيه ينجدها
سالم ببتسامة : الله شفطتي الهوا كله
ومنور بعد ما ترد بس وجها مو احمر اسود
سالم مسك يدها : منور لا تخافين ولا توترين وش فيك
سبحان الله من حط يده سالم على منيرة وهي هدت انفاسها
راشد : اقول فروا حركاتكم بعدين
سالم : ههههههههههههههه لاحول ولا قوة الا بالله نشبه
راشد : صراحه قهر خواتي مو واجد والله اني استمتع وانا اقهركم
سالم : الحمد لله خلني بس اروح اتحداك تسوي معي حركات نص كم بعدها
راشد : اقول متى يخلص الزواج ترى بدخل ارقص
الجده : ادخل ادخل الحين
نوره : يمه وين يدخل الحين القاعه كلها حريم
راشد : جده ودي صراحه بس فيه هناك وحده بتقصبني اذا دخلت الحين
عزوز :راشد خلها اذا خفوا الحريم دخلنا
راشد : صار اجل بروح لعامر
كلمة عامر هزت نوره واربكتها
طلعوا الرجاجيل بعد ما وصلوا سالم ومنيرة للسياره وراحوا للفندق وبعدها راح يسافرون

عامر : هاه اخبار منيرة
راشد : مرتبكه مره
عامر: الله يوفقها
راشد : انا بدخل على الحريم انا وعزوز تخاوينا
عامر : اكيد
راشد : اصبر لحد ما يروحون الضيوف ما يبقى إلا الأهل بس


نوره : اقول سوير ترا راشد بيدخل
ساره : وش يدخله
نوره : مدري الرجال خاطره يرقص سامري
ساره : والله ما يندرى عن اخوك الرجال شافني حامل يبي يستغل الفرصه يبصبص على ذا الحريم
نوره : هههههههههههه عاد مشاءلله تشوفين بشاير تجنن
ساره : اقول النوري لا تخليني اكره بشوره وانا احبها
نوره : ريحي قلبك بشوره معجبتني وخلاقها حلوه ودي اخطبها لعزوز
ساره : لا تخطبينها قبل ما تشاورينه
نوره : اكيد تبيني اطيح وجهي عند الناس يالله وش اختار اغنية لرجلك
ساره : ماعليك هو يعرف كل الاغاني خليه يختار على كيفه
فجأة اعلنت الطقاقة تقول للجميع الحريم يتغترون لأن فيه رجال بيدخلون
جتهم بشوره تمشي : بيدخلون رجال بروح اجيب عبايتي
نوره : انتبهي عشان ما يشوفونك
جتهم بشاير وعبايتها في يدها : يوه ليش طبعكم كذا ليش رجال يدخلون
ساره : يستعرضون
نوره : هههههههههههههههههههههههههههههههه
ودخل راشد وعبد العزيز وحمد اكيد ما نسيتوه اخو نجلا ونجود ودخل عامر بما ان حمد من زمان الكل ما شافه انهبلوا عليه كان رزه ومسوي الظاهر تشطيب ما عليه نظرات حتى الشيبان دخلوا ابو خالد وابو عامر وخالد وسعد وحطوا اغنية وبدوا الشباب يرقصون والشيبان جو وجلسوا عند الحريم على طاولتهم وكان خالد ولده تركي ثنائي روعه واخذ بنته رنوده وجلس يرقصها وسعد يحاول في رغد الي شوي وتذوب من السحى بعد ما خلص الرقص بدى راشد يطلب سامري ويجلس يرقص هو وعزوز وعامر ونزل خالد وسعد للشيبان وكان ابو عامر في حظنه فهد ويحبه الي تخدر ونام وخذته نوره وراحت تنومه بعيد شوي وتجلس الشغاله عنده رجعت كانت لابسه عبايتها ومتغترة وتراقب راشد وعامر وهم يرقصون كانت عيون عامر تدورها بين الحضور وما حصلها وراشد يجي قدام ساره ويأشر عليها اذا اعجبته الكلمات وهي تسوي له حركات بيدها ويرجع راشد يسوي بوسه ويرميها في الهوا وقعدوا يضحكون عليه والحريم من هبلين عند عبد العزيز زين ورقص حتى بشاير تناظره وتكابر وهي من داخلها من جنه عليه
جت نوره تمشي وهي فكره شلون تقهر عامر تمخمخ في راسها شافت الكل مجتمع على الطاوله ومن بينهم حمد راحت يمهم
نوره : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
نوره : هلا حمد كيف الحال
حمد : بخير الله يسلمك حمد ما عرف نوره واضح انه ما عرفها
نجود : لا تقول يا حمد انك ما عرفت نوره
حمد : هلا والله هلا براعية الطين والمغامرات شلونك
نوره : بخير الله يسلمك الله يهديك تطلع فضايحنا
حمد : والله انا كنت مؤدب مالي حركات نسيتوا يوم شافكم جدي الله يرحمه تلعبون في الغدير والطين
نوره : ههههههههههههه الله يذكرها بالخير من ايام
والي ما انتبه له احد نظرات عامر ما عاد رقص وقف وجلس يناظر نوره شلون تسولف مع حمد الي اندمج معها والكل ملتهي ما يطالعهم وكانت نوره وحمد يسترجعون طفولتهم
جا يمشي بسرعه لهم مسك يد نوره الي التفت عليه كانت متغطيه حتى عيونها ماتبان لأن عليها مكياج سحبها عامر معه محد قال شي حتى خالد ما قدر يقول كلمة ابوه موجود واذا ابوه ما قال شي فهو ما يقدر ينطق بحرف سحبها معه لحد ما وصلها للغرفة في القاعه دخل وصكر الباب وناظرها وهي وقفت تطالعه في البداية كان وجه احمر من العصبية لكن من دخل معها بالغرفة وهو بدى يسيطر على عصبيته ويطالعها ابتسم ستغربت نوره معصب وابتسم وش هالرجل تناقضات وهي قعدت تطالع ابتسامته وكشخته فز قلبها وبدى يدق وهو قرب منها وشال طرحتها الي على راسها ورماها على الكنبه الموجوده بالغرفة ونزل عبايتها وهي بس تناظر فيه ما تحركت ولا تكلمت بكلمة ومسك ايدها وجلس يطالعها وهو مبتسم وجلسها
عامر : اجلسي
وهي تنفذ الي يقول بعدين كأنها استعوبت الموقف وفزت واقفة
نوره : لو سمحت يا عامر بطلع وبعدين ترا انا الحين مو زوجتك
عامر بدى اللون الاحمر يرجع له ويعصب
عامر : نوره اجلسي خلينا نتفاهم
نوره : عامر انا قلت لك بكره وقدام ابوي واخواني
عامر : خلاص ابوك هنا واخوانك لكن اجلس لبكره وخلي الي اسمه حمد يقرب منك تبطين
نوره : الله ومن قالك اني راح ارجع لك
عامر : نوره انا مقدر على فرقاك تدرين شلون مقدر
نوره : بس قدرت تطلق وقدرت تشك فيني
عامر : انا ماني نبي ولا معصوم من الغلط عشان تحاسبيني على غلطه في لحظة غضب وضعف
نوره : ياعامر صعب صعب اني ارجع لك
عامر : يعني اليوم بس تلعبين علي
نوره : افهمني يا عامر
عامر يقاطعها : انا اعتذرت منك وبعتذر ليوم الدين وعطيني فرصه ثانيه والله يسامح وانتي عبده من عبيدة ما تسامحين
جلست نوره : طيب وش يضمني انك مراح تتسرع وتخرب بيتنا مره ثانية
عامر : خلاص انا خذيت درس
نوره : طيب انا لي شروط
عامر : أمري أمر
نوره : ابي مية الف ولا تتوقع ان الفلوس الي بتبرد النار الي في قلبي
ابتسم عامر : مية الف وتكونين عندي طول العمر لو اشحذ في الشوارع رحت
انقهرت نوره : لا تخليني اخليها ميتين
عامر : ههههههههههههههههههه وهون عليك
نوره : مثل ما هنت عليك
قرب منها ومسك يدها : يعني مراح تنسين
بعدت نوره : لحظة روح لأبوي وخواني وجيب الفلوس بكره وبرجع لك بعد سبوع بعد
عامر : الله اسبوع ليش
نوره : عشاني راح اتجهز من جديد
عامر : طيب انا ابيك مثل ما انتي
نوره : لا يا قلبي لازم اتجهز من جديد كأني عروس و تجي تأخذني بعدها بأسبوع
عامر : طيب سوي تخفيض ثلاث أيام
نوره : خمس أيام غيرها ما فيه
عامر : نصبر مالنا إلا الصبر وقرب منها
لحظة عامر وش هذاك الي بزاوية الغرفة التفت عامر للزاوية هنا نوره خذت عبايتها وطرحتها وطلعت من الغرفة وهي تضحك
عامر : هههههههههه هين اوريك
الكل : يطالع نوره يوم اقبلت عليهم وراها عامر الي يبتسم
عامر : وش فيكم
راشد : بشر طاح الحطب
عامر : طاح الله لا يقومه
الكل : هههههههههههههههههههههههههه
قعد الكل يدعي لهم الله يوفقهم ولا يغير عليهم
بدت حياة سالم مع منيرة وراح تكتمل حياة عامر مع نوره
ساره : راشد
راشد : لبية
ساره : راشد انا تعبانه ابي البيت
راشد بخوف : حاسه بشي
ساره : الم بسيط بس ابي اريح
راشد : مشينا يالله انا بروح للبيت
نوره : بخاويكم
عبد العزيز : على وين تعالي معي
نوره : أي عشان عندي لك حاجة مو لله
عبد العزيز : والله ان نيتي صافيه ابي الكناري ياخذون راحتهم
راشد : أي لبى قلبك عط نوره كورس تتعلم
والي ما تدري عنه ساره انه بداية الطلق
عامر : لو سمحت انت وياه نوره مدرسه هي الي تعلم وبعدين ليه ما طلبتي مني تخلينهم يتمننون عليك
نوره استحت عشان الكل يطالعها
عزوز : اويها استحت
الكل : ههههههههههههههههههههههه
نوره بصوت واطي لعبد العزيز : خرب خرب صورتك البنت تطالعك
عزوز : احلفي هي هنا
نوره : أي جنب امها وجنب خالتي ام عامر
عبد العزيز قعد يطالع بعيونه يم بشاير الي كانت تطالعه شهقت بصوت واطي :يمه شكله عرفني
عبد العزيز ابتسم مع انه ما يشوفها سواد بسواد بس ما يدري ليش انجذب لها يمكن عفويتها بساطتها على جمالها وسترها وعفتها
نوره : هي البنت بتحس فيك نزل عيونك
عزوز : نوره انا باقي لي سنتين
نوره : مو مشكلة اخطب وبعد التخرج الزواج
عزوز : بشوف بس اخاف من عيال عمها
نوره : اذا مكتوبه لك بتكون من نصيبك
عزوز : الله يقدم الي فيه الخير
كل راح لبيته يريح
وجلست نوره شوي مع عبد العزيز يسولفون وضحك وماتبي تروح وتشوف الغرفة بدون منيرة ويضيق خلقها
راشد جاهم مسرع بعد ما أذن الفجر : نوره تروحين معي ساره تعبانه
نوره بضحكه : جاها الطلق
راشد بخوف : والله مدري تون
نوره : يالله يالله
ما أمداهم يوصولون للمستشفى إلا على طول ساره تولد في الطواري قبل حتى ما يودونها لغرفة الولادة
الممرضه : هذا يولد يجيب بنت ليش ما يجيب بدرري
راشد : جابت بنت الحمدلله وانا وش يدريني وخشتك ان فيها طلق تتلوى من الصبح
نوره : هههههههههههههه مبروك وش فيك معصب
راشد : الحين انا احاتي ساره وهي تحاتي غرفتهم
نوره : خلنا ندخل عليها
الممرضه : مافيه بعد ساعه يجي
راشد : ننتظر الله يعينا بنيتي بين بيديك
نوره : وش بتسميها
راشد : اكيد جودي بسميها جود
نوره : الله ترا محجوزه لفهود
راشد : هها تبطين
نوره : خلنا نشوفها يارب تشبه لي
راشد : وذا السستر بتخلينا نشوفها
نوره : غصب عنها تعال للحضانة
راشد يكلم الممرضة : وين بيبي راشد
نوره : ههههههههههههههههههه اقول راشد وش يدريها عنك
راشد : شوفي الاطفال خلينا نطلع الشبه
نوره : يمكن هذي الي مافيها شعر ساره تاكل فلفل اكيد صارت بنتك صلعه
راشد : نوير انتي جايه تعيبين بنيتي من الحين مانبي ولدك
الممرضه : بابا تعال هذا بيبي
نوره : يا قلبي صغينونه
راشد : شفتي عليها شعر حلووه
نوره : بسم الله عليها تهبل
راشد قربها منه وجلس يحبه على خشمها : نوره صغيره مره

\
/
\
/
\
/
\
/
\

بعد خمس أيام تجهزت نوره كانت تلم اغراضها بعد ما تزينت وتلبس ولدها
ام خالد : خلصتي عامر برى
نوره : خلصت باقي البس فهودي يمه ماعليك امر نادي معك الشغاله تودي الشنط برى كملت نوره تلبيس فهود وطلعت وعبايتها بيدها شافها عامر وكانت تلبس العبايه
عامر : لحظة خليني اتفرج قبل
نوره : راح تتفرج اذا رحنا للبيت
عامر : لا مراح نروح للبيت على طول
نوره : وين بنروح
عامر ويقرب منها وكانت شايله فهد الي يمد يديه لبوه شاله منها وقعد يبوسه : مفاجأة
نوره : وين عاد
عامر يمسك فهد ويقربها بيده الثانية : ما شتقتي لي
دنقت نوره : اكيد
عامر قربها منه وضمها له : اشتقت لك
نوره : عامر ترا بيطلع علينا احد
عامر : اوف خربتي علي يالله مشينا نروح لمشوارنا وبعدها اروح للبيتنا ومحد يقدر يقولي شي
نوره : مشينا
كانوا بالسياره والرجال يدندن وماسك يدها وكل شوي يرفع يدها ويبوسها بدى عامر يلف ويمشي مع شوارع نوره بدت عيونها تلمع وتتلفت عامر وين رايح
عامر : شوفي
بدت النخل تطلع والبيوت توضح لكن الشوارع تغيرت وزفلتوها وانشال الكوم الاحمر وصار بداله ستراحه
وقف عامر : يالله انزلي
نزلت نوره وشافت باب البيت هنا دمعت عينها
جيت المكان اللي بوسطه تربيت *** بيت قديم مأسسينه من الطين


بأطراف ذاك البيت بالفكر سجيت *** ذكرت وقت ماضي لي من سنين

قمت أنثر العبرة من الدمع هليت *** ضيقة بصدري رافقت دمعة العين

تبقى بك الذكرى ولو رحت واقفيت *** ابكي على الاطلال لو ما بقى شين

باقي بك أشياء ذكرتني وحنيت *** الزير وفراشي وبعض المواعين

واذكر سراج كان يضوي لنا البيت *** على سنا ضوه نلف الميادين

ياكم ليلة عشت فيك وتهنيت *** ياكم مضى لي بك من العسر واللين

يا بيت ياللي في خفوقي تعليت *** اليوم باركانك تنام الثعابين

ليتني أعيد اللي مضى واسكنك ليت *** لولا الظروف وقسوة الوقت هالحين

ما أنساك مهما غير اليوم سويت *** مهما ملكت من الفلل والملايين
انتهت قصة بيتنا الطين يمكن الكل يبيها تطول لكن هذي قصة بيت الطين ما يصير تطول اكثر من كذا بيت ضم عائلة عاشوا فيه بالحلوها ومرها تقدرون تتخيلون حياتهم وكيف راح يعيشونها بس تبقى ذكرى بيت الطين بقلوبهم

عاشقة الإيمان
07-16-2008, 01:25 AM
أنشودة

جوـوجوـو
08-13-2008, 06:43 PM
ســـــــــــــــلام

مـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــره روعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــه

اقسم بالله انها تجـــــــــــــــــــــنن ربي يديمها عليهم من سعااده

الأجمل في القصـه انها واقعيــه والأشخاص واللي صـار من آرض الواقع << متعوب على الكلمه هع


يسلمووووووووووووووووووووووو يا ام الشبااااااااااااااااااب :0153:

:0154:

هياااام
01-31-2010, 12:10 PM
يسلمو ع الروايه جونااااااان


Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0