المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما الذي منعني من الأستفادة من غذااااائي رغم حرصي عليه !!!!!



&&ام خليفة&&
05-01-2008, 01:56 PM
كلللللللل شيئ عن الغذاء :)

الكالسيوم يقيك من الشيخوخةhttp://www.moheet.com/image/50/225-300/509847.jpgيؤكد الخبراء إن الكالسيوم من العناصر الغذائية التى يحتاجها الإنسان حيث يحتوي جسم الإنسان البالغ على حوالي 1,5-2 % من وزنه كالسيوم حيث يمتص من خلال الإثنى عشر بنسبة 20-30 % من كالسيوم الغذاء ، ويطرح الباقي مع البراز وكمية قليلة في البول والعرق.
ويشير خبراء التغذية إلى أن امتصاص الكالسيوم يختلف من شخص لآخر، وتبعاً لحاجة الجسم إليه، ففي حالة صغار السن حيث تكون الحاجة كبيرة للكالسيوم يمتص بنسبة أكبر حيث تتراوح بين 50-70 % من كالسيوم الغذاء ، ويوجد الكالسيوم في الحليب ومشتقاته قليلة أو عديمة الدسم وفي الكثير من الخضروات كالسبانخ والبقدونس والفاصوليا البيضاء والبامية وفي اللوز والفستق والتين ، كما ذكرت جريدة "فلسطين".
ولمعرفة المزيد عن خصائص الكالسيوم وعوامل امتصاصه عليكِ متابعة السطور التالية :
* امتصاص الكالسيوم من الأغذية الحيوانية المصدر أعلى منه من الأغذية نباتية المصدر، وذلك لتواجده مع الألياف النباتية.
* كلما زادت كمية الكالسيوم المستهلكة في الغذاء قلت نسبة الممتص منه.
* وجود فيتامين (د) يعمل على زيادة امتصاص الكالسيوم.
* تقل نسبة الكالسيوم الممتص من الغذاء إذا زادت نسبة الفسفور فيه، مثال ذلك الإكثار من تناول مستحضرات خميرة البيرة، حيث وجد أن كثرة تناول هذه المستحضرات تؤدي إلى ظهور أعراض أمراض الكساح على الرغم من وجود الكالسيوم فيها، ويرجع السبب في ذلك وجود عنصر الفسفور الذي يلغي فائدة امتصاص عنصر الكالسيوم.
* الحموضة والوسط المتعادل في الإثنى عشر يساعد على ذوبان وامتصاص الكالسيوم بينما الوسط القلوي يقلل الامتصاص.
* وجود البروتين، حمض الأسكوربيك، حمض اللاكتيك في الغذاء يزيد من امتصاص الكالسيوم، مع ملاحظة أن كثرة استهلاك البروتين تزيد من طرح الكالسيوم مع البول.
* امتصاص الكالسيوم من الحليب ومشتقاته القليلة أو عديمة الدسم أعلى من امتصاصه في الأغذية كاملة الدسم، لأن الدسم يعوق أو حتى يمنع امتصاص الكالسيوم مكوناً مركباً معقداً CaOxalate لا يمتص. وإن أسطورة الحليب الكامل الدسم كونه مصدر عالي للكالسيوم ليست إلا ادعاءات شركات إنتاج الحليب ومشتقاته العملاقة.
* وجود كميات كبيرة من الألياف الغذائية يقلل من نسبة امتصاص الكالسيوم مكوناً مركباً معقداً لا يمتص يسمى (Ca Phytate)، وهذا لا يعني أن نمتنع عن تناول الخضروات والحبوب وغيرها لأنها تحتوي على ألياف ومعادن وفيتامينات أخرى يحتاجها الجسم يومياً للحفاظ على العمليات الحيوية في الجسم.
* التدخين والمشروبات التي تحتوي على الكافئين تخفف من امتصاص الكالسيوم ، فوائد الكالسيوم ،مهم لتكوين العظام والأسنان وضروري للنمو
يحمي الكالسيوم من هشاشة العظام ويحافظ على كثافة العظام وقوتها ،ويساعد على تنظيم خفقان القلب وتخثر الدم وتقلص العضلات ،ويقلل من سرعة تهيج الأعصاب العضلية معاكساً بذلك فعل الصوديوم والبوتاسيوم.
وإليكِ معدل الكالسيوم الذي يحتاجه الجسم يومياً:
من عمر 1-3 سنوات 500 ملجم
من عمر 4-8 سنوات 800 ملجم
من عمر 9-18 سنة 1300 ملجم
من عمر 19-50 سنة 1000 ملجم
من عمر 50 فما فوق 1200 ملجم
الحامل و المرضع تحت 18 سنة 1300 ملجم
ومن أهم الأعراض الناتجة عن النقص في الكالسيوم كسور متفرقة في العمود الفقري والعظام.
• تشوه في العمود الفقري مع تحدبات.
• فقدان بعض الطول والكساح عند الأطفال.
• هشاشة العظام ويحدث غالباً عند النساء بعد سن اليأس.
• تسوس في الأسنان.
• تشنج العضلات وعدم انتظام في دقات القلب وزيادة حموضة المعدة.



------------------------

2- مكملات الكالسيوم:
قد لا يستطيع معظم الأشخاص الحصول علي المعدلات اللازمة لهم من الكالسيوم من خلال الأغذية وأنواع الطعام المختلفة وذلك لأسباب عديدة منها: حساسية ضد الألبان، الإصابة ببعض الأمراض مثل أمراض الكلى – Steroid – التدخين الشره – Lactose Intolerance - Chronic Dieting.
- ومن أكثر الأمثلة شيوعآ في الاستخدام "كربونات الكالسيوم" نظرآ لرخص ثمنها أيضآ، ومتاحة علي هيئة أقراص عادية أو قابلة للمضغ أو "Antacids". تعانى بعض السيدات من مشاكل في هضمها مما يؤدى إلي إصابتهن بالإمساك، لذلك فإن أفضل توقيت لتناولها بعد الوجبات حيث يستطيع حمض المعدة هضمها وامتصاصها.
- سترات الكالسيوم (Calcium Citrate) يتم امتصاصها بسرعة كبيرة لذلك ينبغى تناولها والمعدة خاوية قبل تناول الوجبات.
- (Calcium Citrate Malate) إحدى المكملات الجديدة أكثر سهولة في التعامل والامتصاص. عليك بأخذ الأقراص منها بما يعادل 500 ملجم من الكالسيوم الطبيعى.
- أفضل حالات الامتصاص لهذا المعدن الكالسيوم عند تناول 500 ملجم أو أقل من ذلك علي ألا يتم تناوله مع الحديد (http://www.allbesthealth.com/MedicalEncyclopedia/MedicalGlossary/Iron.htm)، أما إذا كنت تعانى من نقص في فيتامين (د) D فلا مانع من أن تتناول المكملات التى تحتوى علي فيتامين (د) و الماغنسيوم. (http://www.allbesthealth.com/MedicalEncyclopedia/MedicalGlossary/Magnesium.htm) وتستخلص مكملات الكالسيوم من العظام (المواد الغذائية)، قشر المحار أو معدن الدولوميت الذي يكون في بعض الأحيان ملوثآ بالرصاص.

3- الإكثار من فيتامين (د) D:
لأن هذا الفيتامين (http://www.allbesthealth.com/MedicalEncyclopedia/MedicalGlossary/Vitamins.htm)يساعد علي تخزين الكالسيوم في العظام. والألبان عنصرآ أساسيآ في إمدادك بهذا الفيتامين إلي جانب الكالسيوم، وهناك مصدرآ آخر هام للحصول عليه "أشعة الشمس"، كما أن هناك بعض مكملات الكالسيوم الغنية بهذا الفيتامين.

4- ممارسة الرياضة والتعرض لأشعة الشمس:
ممارسة الأنشطة الرياضية المتصلة بتقوية العضلات والعظام، بما فيها (Weight Learing Exercise) ثلاث مرات أسبوعيآ، عليك بالتعرض للشمس كما سبقنا لأنها تمد جلدك بفيتامين (د) D، وإذا كنت تعانى من هشاشة العظام (http://www.allbesthealth.com/MedicalEncyclopedia/MedicalGlossary/Osteoporosis.htm) عليك بالحذر من ممارسة الأنشطة الرياضية التى تعرضك للوقوع وكسر عظامك من ثَّم.

5- الإقلال من الكافيين (http://www.allbesthealth.com/MedicalEncyclopedia/MedicalGlossary/Caffeine.htm):
يقلل الكافيين من معدلات امتصاص الكالسيوم لكن بنسب ضئيلة وتتمثل كالتالى: تناول كوبآ واحداًً من القهوة يمنع امتصاص الكالسيوم في ملعقة صغيرة واحدة من اللبن.

6- الابتعاد عن الصودا:
الصودا عالية في الفوسفور، وإذا كنت شرهاً في تناولها ولا يتضمن نظامك الغذائي علي الكالسيوم مطلقآ فسوف تعانى بالتأكيد. تناول كميات زائدة عن الحد من الفوسفور تؤدى إلي الخلل في نسب الكالسيوم والفوسفور بجسم الإنسان حيث يتسرب الكالسيوم من العظام وبالتالى يضعفها، ونجد أن السيدات التى لا تتناول نظامها الغذائى علي نحو صحيح يتعرضن لخطورة أكثر من الرجال.

7- التقليل من البروتينات في نظامك الغذائى:
لأن البروتينات عالية في نسب الفوسفور ستكون سببآ بدورها كما سبق وأن أشرنا إلي فقد العظام للكالسيوم.


ما هشاشة العظام؟
هي حالة تقل فيها الكتلة العظمية وكثافتها، مع ضعف الهندسة الدقيقة للنسيج العظمي، وبذلك تقل الصلابة ويسهل حصول الكسر، وذلك يعني أن صدمة بسيطة أو سقطة خفيفة تؤدي إلى الكسر.
كيف يتحول شيء قوي كالعظم إلى شيء ضعيف رقيق؟
سبب ذلك اعتلال التوازن في نشاط الخلايا البانية للعظم، والخلايا الهادمة له، ذلك أن العظم نسيج حي يتجدد باستمرار بهدم القديم وإحلال الجديد بدلا منه، والعملية مستمرة باستمرار الحياة، إلى أن نصل 25-30 حيث يصبح البناء أكثر من الهدم، وبذلك يصبح العظم أقوى وأكثف، بعد ذلك لا يحافظ الجسم على نفس المقدرة، ويصبح الهدم متقدما قليلا على البناء، ولهذا السبب يصبح حصول الكسر أسهل عند الكبر، لكن كبر السن ليس السبب الوحيد الذي يؤثر على صلابة العظم، فلا تقل طريقة المعيشة أهمية، وكذا النشاط الجسدي، كالرياضة والأكل.
العظم مستودع الكالسيوم، والصلابة كما نعرف تأتي من الكالسيوم، أي إذا لم نحصل على كفايتنا من هذا المعدن بالأكل يخسر العظم من مخزونه من الكالسيوم، ويقود ذلك إلى الضعف والهشاشة، ولكي يأخذ الجسم الكالسيوم من الطعام، نحتاج إلى فيتامين د، الذي يأتي من الأكل، أو مجانا بالتعرض إلى أشعة الشمس، إذن فهشاشة العظام كأغلب الأمراض، يمكن الوقاية منها دون صعوبة كبيرة، وذلك بالتعلم المناسب عن الغذاء وطريقة المعيشة.
هل أنا معرضة (معرض) للإصابة بهشاشة العظام؟ الجواب هو التقييم الذاتي لنفسك باستعراض عوامل الخطر التالية:
1. عمر 45 فما فوق.
2. في مرحلة انقطاع الدورة الشهرية.
3. انقطاع الهرمون الجنسي لفترات طويلة خلال فترة ما قبل انقطاع الدورة الشهرية.
4. استئصال مبيض أو مبيضين أو الانقطاع المبكر للدورة الشهرية قبل سن 45.
5. اعتلال البنكرياس والإصابة بمرض السكري.
6. عدم وجود كمية كافية من الكالسيوم في طعامك (كقلة تناول الحليب ومشتقاته).
7. عدم التعرض الكافي لأشعة الشمس (مما يعني قلة تكون فيتامين د الضروري جدًا لامتصاص الكالسيوم).
8. قلة الحركة، عدم مزاولة الرياضة.
9. تاريخ عائلي بوجود حالات هشاشة العظام في العائلة (العامل الوراثي).
10. النحافة الشديدة.
11. التدخين (النيكوتين)، شرب الخمور.
12. تعاطي الكافيين بكثرة، (أكثر من 3 أكواب قهوة، شاي، كولا).
13. أمراض الأمعاء (اعتلال الامتصاص).
14. اعتلال الغدة الدرقية وجارة الدرقية.
15. تعاطي بعض الأدوية لمدة طويلة (كورتيزون، أدوية الصرع، أدوية اعتلال الغدة الدرقية، أدوية ضغط الدم، مضادات الحموضة المحتوية على الألمينيوم، تعاطي مميعات الدم مثل الهيبارين..
16. نقص نسبة هرمون الاستروجين عند النساء، ونقص نسبة التستستيرون (الهرمون الذكري) عند الرجال.


--------------------------


أبرز العوامل المؤثرة على امتصاص الكالسيوم




إيجابيا

سلبياً

العنصر

المصادر الغذائية

العنصر

المصادر الغذائية
فيتامين (د)

الأسماك وزيوتها والساردين
الكبد , وصفار البيض
حمض الأوكساليك
السبانخ – الشيكولاته – الطماطم – البنجر.
اللاكتوز
(سكر الحليب)
الحليب وبدائله (منتجات الألبان)
حمض الفيتيك

قشور الحبوب (النخالة).

الفسفور

الحليب ومنتجاتة , اللحم , الدواجن , السمك , البيض , البقول , الحبوب واللوز.
الألياف

القمح الكامل – الخضروات – الفواكه –قشور الحبوب
البروتينات
زيادة المأخوذ من البروتين يؤثر سلبيا على امتصاص الكالسيوم
لحوم – دواجن – أسماك – بقول – ألبان ومنتجاتها
الكافايين

القهوة – الشوكولاتة – الشاي - الكولا مع العلم بأن الشاي الأخضر يحتوي على كمية أقل من الكافايين.
فيتامين (جـ)

البروكلي – الكرنب – الملفوف – الفلفل الحلو – الفجل – أوراق اللفت – البقدونس – جرجير – القرنبيط – الكراث – الجوافة – الجريب فروت – الليمون – البرتقال – الفراولة – السبانخ – الطماطم – البطيخ .
الكحول


فيتامين (ك)
الخس – السبانخ – ورق اللفت – البروكلي – ورق الكرنب – الطماطم – الفواكة – الجبن – اللحم البقري – كبد الحيوانات – صفار البيض – القمح – القرنبيط.
منتجات عالية الفوفسفات

المشروبات الغازية وكذلك منتجات الخميرة فإنها تؤدي إلى منع إمتصاص الكالسيوم

--------------------------------

سنوات والادعاءات حول مشروب الشوكو بكونه غير جيد, يضر بالصحة والأسنان, يسبب السمنة وغيرها تلازمنا,لكن أبحاث جديدة أظهرت عكس ذلك

يعتبر مشروب الشوكو أحد المشروبات التي ترافقنا منذ الطفولة والكثير من الكبار لا يزالون يرغبونه، على الرغم من ذلك وليس من فترة بعيدة قاموا بتشويه اسمه بادعائهم انه يضر بالصحة, يمنع امتصاص الكالسيوم في الجسم، يضر الأسنان، ويسبب السمنة.
انقلاب جديد!!
أبحاث جديدة أعادت لمشروب الشوكو سمعته الجيدة ,لا يهم اذا كان باردا او ساخنا لكن الأهم احتواءه على الكثير من الكاكاو بجودة عالية وعلى الحليب ,فحسب معطيات هذه الأبحاث وجد أن الشوكو صحي جداً.
كيف حدث ذلك؟ متى حدث هذا التغيير؟
في الماضي لم يعتبروا المأكولات التي تحتوي على ماده الكاكاو كمصدر جيد للكالسيوم وذلك بسبب التخوف من كون الكاكاو ينافس الكالسيوم ويمنع امتصاصه داخل الجسم.
الأبحاث والمعطيات الاخيره تظهر صحة كون الكاكاو يتنافس مع الكالسيوم على مناطق الامتصاص في المعي الا ان هذا الضرر قليل جدا بنسبة 5%-3%.
وهذا يعني ,إذا شربنا كأس شوكو الذي يحتوي على 200 ميللتر حليب 200 ميللغرام كالسيوم. فأن الجسم يقوم بامتصاص ا 194-190 ميللغرام كالسيوم تقريب.
هذا يعني ان الضرر الذي يقوم به الكاكاوا ضئيل جدا , وهذا السبب وراء دمج الكاكاو في مركبات التغذية للأطفال والرضع .
الشوكو غني جداً بمضادات الاكسدة أكثر مما في النبيذ الشاي الأخضر.
من المعروف للجميع بأن لشرب النبيذ _ بكمية قليلة ومعقولة) فائدة صحية كبيره, يساعد على حماية اقلب ويساعد على منع تطور خلايا سرطانيه ويعمل ضد الالتهابات ومشاكل صحيه كثيرة, قسم كبير من هذه الافضليات الصحية ينبع من كونه يحوي كميات كبيره من مضادات الاكسدة.
مضادات الاكسده تنتمي لعائلتين من المواد : فلابيونديم- بولى- بونليم التي تعتبران مواد كيمائيه التي تحافظ على الجسم من ضرر الرديكلات الحرة.
وأثبتت أبحاث أخرى نشرت في السنوات الأخيرة أن الشاي الأخضر يحتوي على كمية لا باس بها من مضادات الأكسدة التي تساعد على منع تطور أورام سرطانية وتمنع الالتهابات ومشاكل صحية أخرى.
البحث الذي نشر سنه 2003, يظهر أن في كاس شوكو الذي يحوي مسحوق كاكاو يوجد كميه عاليه من مضادات الاكسدة مقارنة بكأس من النبيذ أو الشاي العادي أو كاس من الشاي الأخضر .

===================

د. السيف: خمسة من الأمراض المسببة للوفاة مرتبطة بشكل رئيسي بالغذاء
http://www.alriyadh.com/Contents/10-10-2003/Mainpage/images/C1.jpg تقرير - أحمد الشمالي:

* دعا مختص في علوم الغذاء والتغذية إلى ضرورة اهتمام النساء بالغذاء بكافة عناصره بشكل دقيق لتجنب الاصابة بالعديد من الأمراض الخطرة والتي أكد أنها على علاقة مباشرة بالتغذية.
وأوضح الدكتور محمد بن عبدالله السيف استاذ التغذية الاكلينيكية المساعد بجامعة الملك سعود بالرياض أن هناك عدداً من الأمراض تظهر عند النساء يلعب الغذاء دوراً رئيسياً في نشوئها.
وأشار إلى أن خمسة أمراض من العشرة المسببة للوفاة عند النساء ترتبط بالغذاء والتغذية بشكل رئيسي.
وذكر الدكتور السيف أن أهم الأخطار الصحية ذات العلاقة المباشرة بالتغذية والتي تواجهها المرأة هي السمنة وداء السكري ونقص الحديد وهشاشة العظام وأمراض شرايين القلب والسرطان بأنواعه.
واستعرض الدكتور السيف الكيفية التي يمكن للتغذية أن تلعب دوراً في الوقاية منها وعلاجها وسلط الضوء بشكل مفصل على جوانب مختلفة حول تلك الأمراض.
وأشار إلى أنه خلال العقدين الماضيين نشأ ما يسمى بصحة المرأة كتخصص تجاوز المفهوم التقليدي لصحة المرأة المرتبط بالحمل والولادة وتميز هذا التخصص بالتركيز على الأمراض والحالات الفسيولوجية التي تظهر في النساء فقط (مثل أمراض الجهاز التناسلي) أو يكثر انتشارها لدى النساء (مثل اضطرابات الشهية العصبية، سرطان الثدي) أو تظهر بصورة مختلفة عند النساء عنه لدى الرجال (مثل أمراض القلب) وتم التركيز على طرق الوقاية والتشخيص والرعاية ويضم مجال صحة المرأة النواحي النفسية والاجتماعية والعاطفية والجسمية.
وفي استعراض لأهم الأخطار الصحية ذات العلاقة بالتغذية والتي تواجهها المرأة والكيفية التي يمكن للتغذية أن تلعب دوراً في الوقاية منها وعلاجها جانب السمنة في المقدمة وذلك نتيجة لما مر به المجتمع من تغيرات اجتماعية وثقافية خلال العقدين الماضيين وما صاحبه من تغير في نظرة أفراد المجتمع لما يجب أن يكون عليه الوزن المثالي للمرأة أصبح الجسم المائل للنحافة هو الجسم المثالي بدلاً من الجسم المثالي المائل للسمنة. ومما هو معروف علمياً أنه مع تقدم العمر تمر المرأة بفترة يزداد فيها تراكم الدهون في الجسم وفي نفس الوقت يتباطأ الأيض مقارنة بالرجل. يضاف إلى ذلك وجود عوامل فسيولوجية طبيعية (الحمل، الرضاعة، انقطاع الطمث) لدى المرأة تحفز تراكم الدهون في جسمها على مر الوقت، إلا أن ثقافة المجتمع المعاصر تتوقع وتطلب من المرأة أن تكون نحيفة.
ويعتبر معدل كتلة الجسم أحد المقاييس العلمية التي يمكن أن يعطي مؤشراً على وجود السمنة من عدمها، ويحسب معدل كتلة الجسم بقسمة الوزن على مربع الطول ومثاله أن يكون وزن امرأة 51كجم وطولها 1.6م. فإن معدل كتلة الجسم لهذه المرأة= 51؟(1.6)=20كجم؟م 2.ويفترض أن يكون معدل كتلة الجسم ما بين 25- 19جم/م 2.كذلك تستخدم نسبة محيط الوسط إلى محيط الأرداف كمؤشر على توزيع الشحوم في الجسم ويفترض أن لا تتجاوز هذه النسبة لدى النساء عن
0.8.ويفترض أن تستخدم النساء هذه المقاييس حتى يتمكن من تجنب زيادة الوزن أو السمنة. والجدير ذكره أن نسبة الذين يعانون من السمنة أو زيادة الوزن في هذا المجتمع يقترب من الثلثين.
وإذا تجنبت السمنة سوف يتجنب مضارها والتي منها بعض أمراض المبايض، ارتفاع نسبة دهون الدم، السكري، ارتفاع ضغط الدم، حصوة المرارة، صعوبة التنفس، صعوبة النوم، النقرس، آلام المفاصل، في بعض الحالات قد تكون سبباً في نشوء السرطان. والسمنة قد تؤدي إلى بعض حالات العقم، وفي حالة الحمل قد تؤثر على الجنين أو تكون سبباً في الاجهاض. كذلك تسبب السمنة لدى النساء بعض المشاكل الاجتماعية والنفسية الناتجة عن الاحراج.
ومن آثار السمنة اتباع بعض اللاتي يعانين منها أنظمة غذائية صارمة للتخلص من السمنة بأسرع وقت وعند عدم نجاحها تصاب بانتكاسة نفسية تؤثر على امكانية قيامها بحمية صحيحة. وتشير بعض البحوث إلى أنه في أي وقت توجد نسبة كبيرة قد تصل إلى النصف يقومون بحمية انقاص الوزن التي عادة ما تفشل مما يؤدي إلى استعادة الوزن الذي فقدته وربما أكثر مما يكون له عواقب صحية ونفسية. كذلك تشير بعض الدراسات إلى أن الحمية المتواصلة لوقت طويل قد تؤدي إلى أمراض غذائية نفسية مثل الهزال العصابي والشراهة في الأكل التي لها عواقب وخيمة قد تؤدي إلى الوفاة. وتزيد خطورة الأمراض الغذائية النفسية لدى النساء الحوامل حيث إنه قد ينتج عنها مضاعفات خطيرة للجنين.
ويتسبب مرض الهزال العصبي بأمراض مختلفة منها اضطراب الهرمونات، هشاشة العظام، أمراض الجهاز الهضمي، بعض أمراض القلب، فقر الدم، تأخر النمو، أما حالة الشره للطعام والتي يعقبها الاستفراغ فتسبب الجفاف، أمراض الكلى، تسوس الأسنان وتشوه المريء. ومما يترتب على أمراض اضطرابات التغذية من العواقب النفسية الاكتئاب، اضطرابات النوم، اضطرابات نفسية.

داء السكري
ومن الأمراض المرتبطة بالتغذية والغذاء يأتي داء السكري، وتختلف نتائج الدراسات من بلد إلى آخر ومن منطقة إلى أخرى حيث تشير بعض البحوث إلى ارتفاع نسبة الإصابة بداء السكري عند النساء مقارنة بالرجال بينما تشير الأخرى إلى العكس. ويشكل سكر النوع الثاني غير المعتمد على الأنسولين 95% من مجموع حالات السكري. وتتلخص العوامل المساعدة في حدوث النوع الثاني من السكري في السمنة وخصوصاً في منطقة البطن، التقدم في العمر، وجود تاريخ عائلي بمرض السكري، سكر الحمل، كذلك انعدام النشاط الرياضي المنتظم، ارتفاع نسبة الدهون في الدم إضافة إلى عوامل الأخرى.
من آثار السكري زيادة احتمال الإصابة بأمراض القلب والشرايين وذلك ناتج عن التغيرات الفسيولوجية التي يسببها السكري في الجسم وكذلك يؤدي مرض السكري إلى اختلال نسب الدهون في الدم. وبالنسبة للحامل يتسبب عدم انضباط مستوى الجلوكوز في الدم في عواقب مرضية بالنسبة للأم والجنين. ومما يوصى به بعد الولادة للأم المصابة بداء السكري إرضاع الطفل مما يساعدها على التخلص من بعض الدهون في الجسم والذي له أثر في تحسن حالتها.
وتوجد علاقة بين الغذاء بعناصره المختلفة والسكري حيث تشير بعض الدراسات إلى أن مضادات الأكسدة من العناصر الغذائية مثل فيتامين (ج) تقوم بدور محتمل للوقاية من مضاعفات مرض السكري. وللألياف دور في تحسن مستوى الجلوكوز في الدم وذلك من خلال مساهمتها في إبطاء عملية امتصاص الجلوكوز في الامعاء الدقيقة مما يقلل من ارتفاع السكر في الدم. كذلك يعتقد أن عنصرا الكروميوم والماغنيسوم لهما أهمية في ضبط مستوى السكر عند المرضى، حيث يعتقد أن الكروميوم يقوم بتحسين أداء الانسولين في الدم مما يسهل امتصاص الخلايا للجلوكوز علماً بأنه لا ينصح بأخذه إلا من خلال الاطعمة، أما الماغنيسوم فيساعد في تعامل الجسم مع الكاربوهيدرات وكلا المعدنيين يمكن للشخص أن يحصل على كفايته من خلال تناوله الحبوب والبقوليات والخضروات الورقية.
ويلزم ضبط مستوى الوزن والجلوكوز لدى مريض السكري حتى يتجنب مضاعفات المرض الخطرة، لذلك تحتاج المصابة بمرض السكري الى المحافظة على الوزن الطبيعي وتجنب زيادته والمحافظة على مستوى مقبول من السعرات الحرارية المتناول وتقليل الدهون المستهلكة حتى ينخفض نسبة ما تنتجه الكبد من الكوليسترول الضار وثلاثيات الدهون. ولزيادة النشاط البدني المنتظم اهميته في الوقاية من مرض السكري.

نقص الحديد
يعتبر نقص الحديد من اكثر حالات سوء التغذية انتشاراً لدى النساء والأطفال، كذلك يعاني منه شريحة لا بأس بها من المراهقات والحوامل نتيجة للتغيرات الفسيولوجية الطبيعية إذا أضيف إلى ذلك قلة المتناول من الأغذية ذات المحتوى الجيد من الحديد. ومن عواقب نقص الحديد عند الحوامل زيادة نسبة حدوث الولادات المبكرة وانخفاض وزن المولود. وإذا تطور نقص الحديد إلى الاصابة بالأنيميا لدى الحامل قد يؤدي الى وفاة ما بعد الولادة ونقص الوزن عند المولود كذلك الولادة المبكرة والتعب الشديد، اضطرابات حرارة الجسم، زيادة احتمالية التسمم بالرصاص، وتعكر المزاج وايضا تشوش التفكير.
وأما مصدر الحديد فيوجد في مصادر نباتية وحيوانية علماً أنه لا يمكن الاستغناء عن نوعية الحديد الموجود باللحوم رغم توفر عنصر الحديد في بعض المصادر النباتية مثل الحبوب والخضروات. ولزيادة فاعلية امتصاص الحديد في الجسم ينصح بتناول الحمضيات عند تناول المصادر الغنية بالحديد. اما كون الشاي يمنع امتصاص الحديد عند شربه مع او بعد الوجبات مباشرة فهذا التأثير يكون ذا أهمية عندما تكون كمية الحديد المتناولة في الطعام قليلة جداً وهذا لا ينطبق على معظم ما يتناول الناس عادة في مجتمعنا.

هشاشة العظام
تتصف العظام المصابة بالهشاشة بقلة الكثافة مما يؤدي إلى أن تكون رقيقة وقابلة للكسر بسهولة من خلال النشاطات اليومية التي لا تتسبب عادة بالكسور. ونسبة اصابة النساء بهذا المرض تعادل اربعة
اضعاف نسبة اصابة الرجل به، وتنتشر الاصابة بهذا المرض في الدول النامية والمتقدمة. والغالب ان مرض هشاشة العظام هو نتيجة للظروف الصحية والغذائية خلال العقود الثلاثة الاولى من الحياة والعظم كأي نسيج حي يتجدد مما يتطلب هدما وبناء مستمرين، وتتأثر تلك العمليتان بمدى توفر الكالسيوم في الغذاء المتناول فتنشط او تثبط عملية التجديد. ويساعد الكالسيوم الموجود في الاغذية وبالذات الالبان ومنتجاتها في نمو العظام وخصوصاً عند المراهقين مما يوجد حاجة لبرامج توعية بهشاشة العظام تستهدف المراهقين في محاولة للحد من الاصابات المستقبلية.
ويمكن للنساء اللاتي انقطع عنهن الطمث الاستفادة من الكالسيوم سواء في شكله الطبيعي الموجود في الاغذية او المصنع وذلك لتحسين كتلة العظم لديهن وتقليل امكانية الاصابة بالكسور. والمرأة التي انقطع عنها الطمث من الممكن ان تفقد من 10-40% من كتلة عظمها مابين العمر 50- 60سنة. ويمكن علاج ذلك باستخدام بعض الهرمونات التي يصفها الطبيب التي يجب ان تدعم بالغذاء الغني بالكالسيوم والرياضة حتى يمكن معالجة فقدان كتلة العظم. ان استخدام منتجات الالبان قليلة الدسم تعتبر الطريقة المثلى في زيادة مستوى الكالسيوم في الجسم دون زيادة الدهون. عندما لايتمكن الفرد من تناول الالبان المثلى في زيادة مستوى الكالسيوم في الجسم دون زيادة الدهون. عندما لايتمكن الفرد من تناول الالبان ومنتجاتها، يصبح ضرورياً تناول الكالسيوم في صورة كبسولات لتعويض النقص المتوقع.
ويلعب فيتامين (د) دوراً مهماً في امتصاص الكالسيوم وفي تجديد نسيج العظم، ويؤدي تناول اللحوم والملح بكميات كبيرة في فقدان الكالسيوم من خلال البول وبالتالي نقص مخزون الجسم من الكالسيوم كذلك الكافيين يؤدي لفقدان الكالسيوم وتقليل امتصاصه في الامعاء. كل ماذكر سابقاً يحتم زيادة المتناول من الكالسيوم في الوجبات الغذائية حتى يمكن تقليل الضرر الناجم عن تلك الاطعمة (الكافيين، اللحوم والملح).
وتشير بعض الدراسات الاولية الى امكانية الاستفادة من الفلورايد في الوقاية من هشاشة العظام بينما اتضح تأثير الفسفور السلبي وذلك ناتج عن استخدامه بكميات كبيرة وذلك غالباً في صورة مشروبات غازية. فاذا اجتمعا تناول كميات كبيرة من الفسفور مع كميات قليلة من الكالسيوم وذلك في سن المراهقة فان ذلك يؤدي الى هشاشة العظام في المستقبل، بينما يسبب نقص المغنيسيوم خللاً في تنظيم الجسم للكالسيوم. ويعتبر النشاط الرياضي من الاهمية بمكان توجب الحرص عليه للحفاظ على صحة العظام وللكالسيوم. ويعتبر النشاط الرياضي من الاهمية بمكان توجب الحرص عليه للحفاظ على صحة العظام وتجنب هشاشتها بالنسبة للمراهقات والبالغات واللاتي توقف عنهن الطمث ومن نتائج النشاط البدني تقوية العضلات مما يدعم التوازن ويقلل احتمالية السقوط الذي يسبب الكسر.

امراض شرايين القلب:
تعتبر امراض القلب والشرايين والجلطة من المسببات الرئيسية للوفاة لدى النساء والتي ترتبط بعوامل من ضمنها ارتفاع نسبة ا لكوليسترول والسمنة وتركز السمنة في وسط الجسم والسكر وضغط الدم وانعدام النشاط البدني بالاضافة الى التدخين. ويعتبر تعديل النظام الغذائي المتبع (اذا كان غير صحي) الى نظام صحي من العوامل الاساسية المساهمة في خفض نسبة الاصابة بامراض القلب ومن اهم التعديلات تقليل تناول الدهون المشبعة (جميع الدهون الحيوانية) واستبدالها بالدهون غير المشبعة (زيت الزيتون) والذي يساهم في خفض نسبة الكوليسترول المضر ورفع نسبة الكوليسترول النافع ويوجد في زيت الزيتون احماض دهنية مفيدة في خفض نسبة الاصابة بامراض القلب مثل حمض الاولييك وحمض بولي فينولز. اما الدهون المهدرجة (مارجرين) فتتسبب في زيادة نسبة الاصابة بامراض القلب وارتفاع نسبة الدهون في الدم بما فيها الكوليسترول الضار. والاسماك المتميزة بحمض اوميجا - 3تفيد مرضى القلب ويقوم حمض اوميجا - 3بتخليص الجسم من الكوليسترول الضار مما يعطيه تأثيراً وقائياً من امراض القلب والشرايين وبناء على ذلك ينصح بتناول السمك من مرة الى مرتين في الاسبوع. ويساعد فيتامين ب - 6وحمض الفوليك
على خفض نسبة الاصابة بامراض القلب. وتوجد تلك الفيتامينات في الخضروات والفواكه. كذلك ينخفض مستوى الدهون في الدم عند تناول الحبوب الكاملة مثل القمح الكامل. وبشكل عام لخفض نسبة الاصابة بامراض القلب والشرايين عند النساء ينصح بالمحافظة على الوزن الطبيعي والمحافظة على مستوى ضغط الدم عند الحد الطبيعي. وينصح بخفض نسب الدهون المتناولة وتقليل ذات المصدر الحيواني منها، والاكثار من تناول الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة كذلك الاسماك مرة واحدة على الاقل في الاسبوع، ويشكل النشاط الجسماني اهمية كبيرة في الوقاية من امراض القلب.

السرطان:
يعتبر ا لسرطان من امراض العصر التي تسارع انتشارها في الدول النامية ويعتبر من الاسباب الرئيسية للوفاة في الدول المتقدمة. وتلعب العوامل مثل الوراثة والتدخين وسوء التغذية والسمنة وقلة النشاط البدني دوراً اساسياً في حدوث السرطان. و يعتبر سرطان الثدي والجهاز التناسلي من اكثر انواع السرطانات انتشاراً بين النساء.

سرطان الثدي:
ان من العوامل التي تساعد في الاصابة بسرطان الثدي وجود اصابات في العائلة، البلوغ المبكر، وانجاب الطفل الاول في سن متقدمة وكذلك تأخر انقطاع الطمث واستخدام حبوب منع الحمل لفترات طويلة متواصلة (5-10) سنوات ووجود سرطان الثدي الحميد.
وتشير البحوث الى ان للتغذية دوراً في كل من نشأة او الوقاية من سرطان الثدي. فزيادة استهلاك الدهون قد تكون سبباً في الاصابة بينما مضادات الاكسدة مثل الفلافونيد الموجود في الشاي قد يساهم في خفض نسبة الاصابة. علماً بان بعض البحوث العلمية توصلت الى نتائج تدل على وجود علاقة بين ارتفاع استهلاك الدهون وسرطان الثدي بينما لم تجد البحوث الاخرى نفس النتائج. وتشير نتائج بعض الدراسات الى ان الحمية النباتية والتي تحتوي على كميات كافية من الخضروات والفواكه والزيوت الجيدة مثل زيت الزيتون يكون لها اثر في الوقاية من الاصابة. وتتميز الحمية النباتية بكثرة الالياف التي ترتبط اثناء الهضم ببعض المواد الضارة والتي تساعد في حدوث سرطان الثدي. وتساهم الالياف في اخراج تلك المواد من الجسم مما يقلل من فرصة الاصابة. وتؤكد الدراسات ان ا لرضاعة الطبيعية تقدم بعض الحماية من سرطان الثدي للامهات.
اما لدى النساء اللاتي في سن انقطاع الطمث يمكن ان تكون السمنة مرتبطة بعلاقة طردية مع سرطان الثدي. وبالنسبة للعلاقة بين النشاط البدني وارتفاع نسبة الاصابة بسرطان الثدي فان الدراسات لم تتوحد في توصياتها ولكنها بشكل عام تؤكد على ان النشاط الجسمي عامل وقاية من الاصابة. وتسبب ادوية بديلات الاستروجين عند النساء اللاتي انقطع عنهن الطمث ارتفاعاً في نسبة حدوث سرطان الثدي ولذلك يجب عند استخدامه ان يكون تحت اشراف طبي لموازنة المنافع والاضرار لتلك الادوية. وفي المجتمعات الغربية ينصح المختصون النساء بعدم الافراط في تناول المشروبات الكحولية وذلك لارتباطها بسرطان الثدي. ومن اهم عوامل الوقاية الفحص المبكر والدوري للثدي بواسطة المختصين وكذلك الفحص الذاتي المتكرر والذي يمكن تعلم طريقته عند المختص، كل تلك العوامل الوقائية تساهم باذن الله في تجنب حدوث سرطان الثدي.

سرطان القولون:
تشير الدراسات ان الغذاء والعوامل البينية على قدر كبير من الاهمية في نشأة سرطان القولون. ان استهلاك الدهون بكميات كبيره وبالاخض الدهون المشبعة (الحيوانية) وانخفاض استهلاك الالياف والخضار والفواكه قد يكون عاملاً لزيادة الاصابة بسرطان القولون. على الرغم من ذلك بعض الابحاث لا تشير الى علاقة بين الاصابة بسرطان القولون وكمية الالياف المستهلكة، وهذا لايعني الدعوة الى عدم استهلاك الالياف اذ ان لها فوائد اخرى عديدة.
ومن المواد الغذائية التي تعم فيها الفائدة بهذا الخصوص الثايواستر الموجود في الثوم والبصل، والتربينز الموجود في الحمضيات، والفينوللز الموجود في العنب والتفاح، والكريتينويز الموجود في الجزر والبطيخ. ويخفض نسبة الاصابة بسرطان القولون تناول زيت السمك وحمض الفوليك. اما العوامل التي تزيد نسبة الاصابة بسرطان القولون تناول كميات كبيرة من السعرات الحرارية والسمنة وانعدام النشاط البدني والتدخين، كذلك الاصابة بمرض السكري وحدوث الامساك المتكرر. وتساعد ممارسة الرياضة الخفيفة المنتظمة على تجنب الامساك وبالتالي خفض نسبة الاصابة بسرطان القولون.

سرطان الجهاز التناسلي:
هناك تنامٍ في الابحاث التي تربط الاصابة بسرطانات الجهاز التناسلي بالغذاء فعلى سبيل المثال تنخفض الاصابة بسرطان عنق الرحم عند النساء اللاتي يتناولن كميات من حمض الفوليك وفيتامين (ج) وفيتامين (أ)، كذلك توجد علاقة ايجابية على الاقل نظرياً بين زيادة الوزن، السمنة، توزيع الدهون في الجسم وبين سرطان غشاء الرحم وسرطان المبايض.
ومما يخفض تلك ا لاصابة تناول حمية قليلة الدهون عالية الالياف والبقول وكذلك تناول الحبوب الكاملة والخضروات. بالاضافة الى ماتقدم يجب ان لايغفل دور الفحص المنتظم واخذ مسحة من عنق الرحم لدى الطبيب للتأكد من سلامة الاعضاء وكذلك الاقلال من الاطعمة المدخنة والمخللة ويعتبر ايقاف التدخين او ايقاف التدخين السلبي من العوامل الوقائية بالاضةف الى زيادة النشاط البدني.

----------------------------------------------------------

الكالسيوم والفوسفور
الكالسيوم ضروري جداً لبناء وسلامة العظام وكذلك الفسفور لكن زيادة نسبة الفوسفور في الدم تؤدي إلى انخفاض الكالسيوم في الدم. وقد يصعب التحكم في مستويات الكالسيوم والفوسفور باتباع حمية غذائية خاصة وذلك لوجودهما في نفس الأصناف من الأطعمة التي نتناولها يوميا مثل الحليب واللبن والجبن والزبادي. ولكي نقلل من استهلاك الفوسفور يستلزم ذلك تناول كميات قليلة من البروتين حيث يحتوي على نسبة عالية من الفوسفور ولكن مريض الفشل الكلوي الذي يخضع لعمليات غسيل الكلى يحتاج إلى كميات عالية من البروتين لتعويض ما يفقده أثناء الغسيل. لذلك تلعب الأدوية دوراً أساسياً في التحكم بمستويات الكالسيوم والفوسفور في الدم وتجنب حدوث مشاكل في العظام نتيجة انخفاض الكالسيوم وزيادة الفوسفور في الدم. وفيما يلي قائمة ببعض الوصفات الغذائية:
* الأغذية عالية الفسفور: البيض الحليب اللبن القشدة الزبادي الخبزالأسمر البقوليات المكسرات المشروبات الغازية الجبن الآيس كريم الشكولاته الفواكه المجففة.
* الأغذية عالية الصوديوم: ملح المائدة اللحوم المجففة المعلبات الصلصات المخللات الزيتون المكسرات الكاتشب الأطعمة المدخنة الصودا.
* الأغذية عالية البوتاسيوم: البطاطس القرع السبانخ الطماطم الجزر المشمش الشمام التين الجوافة الكيوي البرتقال الخوخ المانجو التمر الزبيب قمر الدين الرمان الخضروات ذات الأوراق الخضراء.
* الأغذية عالية البروتين: الحليب اللبن الزبادي الجبن البيض اللحوم.


------ اتمنى انكم استفدتوا زي ما استفدت ---------:072:

صوت وصوره
05-01-2008, 02:56 PM
مشكوره جدا موضوع قيم

&&ام خليفة&&
05-02-2008, 02:02 AM
يسلمووووووووو ع المرور العطــــــــر

فراشـه على ورده
05-02-2008, 03:43 AM
يعطيك العافيه

&&ام خليفة&&
05-03-2008, 11:30 AM
الله يعافيك يارب :)

°•.»أمـٍ^ٍـٍيــٍ^ـٍره«.•°
05-03-2008, 01:47 PM
مشكوره جدا موضوع

فراشة حبيبها
05-03-2008, 03:02 PM
يسلمواااااااااااا

&&ام خليفة&&
05-04-2008, 10:47 PM
http://content.sweetim.com/sim/cpie/emoticons/00020069.gif (http://www.sweetim.com/s.asp?im=gen&ref=10) هلا والله خواتي ،،
ولكمووووووووو


Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0