المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : *،*،*سيــــــــــ جروحــــــــــــــــــــــــــــــي ــــــــد*،*،* ^_^



****NICE****
05-10-2008, 06:18 AM
بنااااات فرأت هذه الرواية وعجبتني حبيت أنقلها لكم
للكاتبة : عـــــشــــق الريـــــــــــــــــــاض
الفصـل الأول
\
/
\
في يوم من ايام الدراسة كان يوم اربعاء والدوامات ما بعد خلصت وفي وحدة من مدارس الثانوية بالرياض ..البنات بالمدرسة ومرة طفشانات ينتظرون الجرس يدق ويريحهم من الحصة السابعة والاخيرة الي دايما الكل طفشان فيها طالبات ومدرسات^_^

خلونا نطل على فصل اولى/جـ وبالتحديدع البنتين الي جالسات قدام جمب الجدار من جهة الباب ...مرره طفشانات ويسولفون ع الورق عشان ما تدري عنهم أبلى سعاد وتهزئهم الي انبح صوتها من كثر ماتعيد وتزيد في هالشرح..

وحدة منهم ساندة ظهرها عالجدار وتكتب بحماس لصديقتها..

رهف:اقول جوجو شرايك نهرب من الشباك ما رح تشوفنا(تقصد الشباك الي في الجدار جمبهم ويطل عالممر الي برا فصلهم)

خذت جواهر الورقة وقرات الي كتبته صديقتها بخطها الناعم الصغير....ضحكت عليها وكتمت ضحكتها بيدها لاتنسمع...بعدين كتبت..

....:هههههه فكره مب شينة بس ياحلوة انتي بتقدرين تطلعين لانك صغنونة..وانا يعمري يا انا بانشب في الشباك وما رح اطلع

قرأته رهف وضحكت بنعومة وبصوت واطي وهي تتخيل صديقتها ناشبه في الشباك الصغير المستطيل وتستنجد بالبنات يطلعونها..

ناظرت في جواهر وشافتها تسوي حركات بوجها يعني شوفيني انا مسكينة اكسر الخاطر وماقدرت تمسك ضحكتها وطلع صدى ضحكتها الناعمة يرن في الفصل الهاادئ جدا..

بس ارتاعت يوم صرخت ابلى سعاد:رهفففف خير ان شاءالله

حطت يدها ع قلبها:يمه بسم الله

ابلى سعاد:وش الي يضحك..ضحكينا معاك>>>ياكرهي للأبلات لا قالوا كذا...

رهف بخجل وصوت واطي:اسفه يا ابلى

وجواهر ضحكت عليها وهي ملتفتة عليها وفرحانة ان الابلى مادرت عنها..شوي بغت تنط من مكانها يوم صرخت عليها الابلى

ابلى سعاد:وانتي ياجواهر عدلي جلستك بسرعة

لفت بسرعة وقعدت زين..وردت وهي موطية راسها بطريقة مضحكة:ان شاءالله يا استاذه

ابلى سعاد:باسكت هالمرة لاني مارح اضيع الوقت بالتهزئ..

والتفتت ع السبورة تكمل شرح

وطبعا البنات ماهمهم كملوا كتابة ع الورق...

جواهر:يمممه طاح قلبي من صرختها

رهف:هههه احسن عشان المرة الجاية ماتضحكين علي ..(ورسمت وجه مطلع لسانه)...

جواهر:من زينك انتي يبغالك صورة وانتي تقولين اسفة يا ابلى شكلك توووحفة...

ضحكت بعدين طرأت في بالها فكرة

رهف:جوجو شرايك نطلع للسوق اليوم؟؟

جواهر:اممم فكرة مش بطالة..بس مو اليوم..

رهف:ليييه؟؟(وحطت فيس حزين)..تعرفين اليوم الاربعاء ورح يكون مرة طفش..

خذت جواهر الورقة وردت بسرعة وبحماس:لااا حبيبتي طفش بالنسبة لك..انا لأ اليوم ان شاءالله بنروح استراحتنا مع اهلي كلهم وبيصير وناسة وما رح نرجع الا الجمعة...

قرأت رهف المكتوب وحست بحزن..بس ما حبت توضح لصديقتها وكتبت

:الله يسسسسعدك يا احلى جوجو...وما اوصيك السبت ابغى اعرف كل مغامراتكم بالتفصيل الممل(وحطت فيس يضحك...^_^

قرات جواهر وسكتت..هي لاحظت نظرة الحزن بصديقتها..ولامت نفسها مية مرة ع الي قالته لصديقتها..:غبية طول عمري غبية..يعني لازم اقول اني باستانس وباجتمع مع اهلي....

************
************************************************** *
انتهى الدوام الي ما بغى يخلص وطلعت رهف تدور ع سيارتهم الجيب الاسود ...شافته توه جاي وراحت بسرعة تركب فتحت الباب وهي متحمسة وقالت بمرح:السلاااام عليييكم
بس تفاجأت ما لقت امها بالسيارة..

ركبت وقالت باحباط وهي تقفل باب السيارة:هلا فاطمة...ليه ماما ماجت؟؟

ردت شغالتهم الحبشية وهي تمد يدها تاخذ شنطة رهف:والله ما اعرف بس شكلها مشغولة مع سارة...

ابتسمت بطيبة:مو مشكلة...المهم فيه احد جا ياخذني من المدرسة

وصلت البيت ودخلت الحوش واول شي سوته فكت العباية وعطتها فاطمة وراحت طيران لبركة الموية الي في ركن بيتهم تحت شلال الموية...وراحت تشوف السمكات...

جلست ع حافة البركة وهي ثانية رجولها ورافعة المريول لا يبتل من الموية:مرحبا سمكاتي الحلوات...كيفكم؟؟...وخذت في يدها الصغيرة شوي من اكل السمك وصارت ترميه لهم ويجون بسرعة يتجمعون حوله بصورة مره حلوه وتخلي الواحد غصب يتامل فيهم ويسبح ربه ع هالمخلوقات الصغيرة الحلوه الي ابدع الخالق في صنعها

جلست معهم شوي بعدين قامت راحت تدخل جوا من حرارة الشمس..

دخلت وراحت الصالة الوسيعة تدور ع امها مالقت احد ...بعدين بحركة طفولية حطت يدينها حول فمها

وصارت تنادي وهي تدور بالصالة:مــــامــــا.....مـــامـــا...

طل عليها راسه الصغير من اعلى الدرج..ويوم شافها ابتسمت وصار ينزل الدرج او بالاصح يقفز الدرجات
فهد:خاااااله جت خاااالة جت....يقولها وهو يلحنها^_^

ضحكت عليه وفتحت يدينها له...نط عليها وضمته بقووة..:هلا بحبيب خاله...هلا بفهووودي,,,وباسته ع خده بقوه وما فكته لين صرخ...

رهف:ههههه دلوووع ...ورجعت باسته مرة ثانية بس احبك امــوت فيك

ورفعت راسها يوم سمعت صوت امها

ام سلمان:هلاااا ببنيتي هلااا حبيبتي...متى جيتي

طلعت الدرج بخفة وضمت امها:هلا ماما..كيفك؟؟

...:الحمدلله يابنتي...انتي شخبارك وكيف المدرسة اليوم

مسكت يد امها تساعدها تنزل الدرج...وقالت بمرح:عاادي المدرسة زي أي يوم ما فيه شئ جديد...

جلست الام ع الكنبة وخذت بنتها بحضنها...

رهف:اشتقتلك ماما..

...:هههه امداك تشتاقين توك الصبح عندي

حاست بشفايفها :والله جد ماما..حسيت اليوم مرة طويل

باست بنتها ع راسها:تشتاقلك العافية يا بنتي

......:الحين هذا كبرك وجالسة بحظنها؟؟صدق بنات آخر زمن

التفتوا ع سارة..وشافوها حاطة يدينها ع خصرها ومسوية معصبة

لفت يدها حول رقبة امها وناظرت اختها بغرور وهي تبتسم:الحين وش جابك؟؟ المفروض قاعدة في بيتك
وبعدين غيرانة يعني؟؟ ماما ما اشتكت انتي وش دخلك؟؟وطلعت لسانها لاختها

سارة:هههه ياحبيلك ياكتوته..قربت منها وقبصت خدودها..ابي اعرف متى بتكبرين؟؟

ارخت راسها ع صدر امها وقالت بهدوء:ما رح اكبر باظل دلوعتكم

سحبتها ساره من يدها وقالت بعصبية مصطنعة:طيب شرايك تقومين تسلمين علي..ترا عطيتك وجه

ظربت ع جبهتا:اوووه سوري ماما سارة انتي هنا..وسلمت عليها..وكلهم ضحكوا عليها..

بعدين استاذنت منهم وقامت راحت طلعت فوق لغرفتها الي ديكوراتها باللون الابيض والوردي والجدار لونه ابيض وعليه دباديب مرسومه بكل مكان...شافت شنطتها عالسرير وعباتها معلقة...

ابتسمت:ياحبيلها فاطمة

خذتلها شاور سريع وتوضأت وصلت ونزلت تتغدى مع اهلها...

عالغدى كانوا يضحكون ويسولفون..ويعلقون ع فهودي الصغير وطريقته الغريبة في مسك الملعقة ومرة يضحكون ع سارة وكرشتها الكبيرة..

تشوفهم وتفكر شقد هي سعيدة وفرحانة معهم وتلوم نفسها..: انا غبية ليش احزن عشان ما عندي اقارب وافكر شلون صديقتي عندهم اهل وجمعة ناس...يكفي ماما وسارة؟؟يسوون الدنيا كلها...

امها انتبهت انها سرحانه ومو عادتها تقعد ساكته لازم تسولف..فحست بقلق توها بتناديها بس فهود الي كان قاعد جمب رهف قام يهزها....

قطع عليها تفكيرها يده الصغير تهزها..

فهود:خاااله...خاااله

التفتت عليه...وابتسمت:عيون خاله...

....:ابي عثير..(عصير)

....:هههه مارح اعطيك لين تقول عصير

....:عثييير

ضحكوا عليه..فقالت جدته:خليه يابنتي براحته

غمزت لامها..يعني خليني شوي انرفزه

بعدين رجعت قالت لفهود:لأ عصيييير صااا صا...يلا قولها

ضرب الطاولة بالملعقة بعصبية:عثييير يعني عثييير

....:غلط..مسكييين ماتعرف تقولها...(وطلعت لسانها )

قاطعتها ساره:هي لا تعقدين الولد حرام عليك

بس فهود قام معصب و زعلان...فنادته ساره..:تعاال حبيبي ما عليك منها..خلاص عثيير

مر من جهة جدته مبرطم..ضحكت عليه ومسكته من يده وسحبته لحضنها...:خلاص بابا حبيبي لا تزعل...اصلا رهف غيرانة منك...

ناظر رهف بزعل...وعيونه مليانه دموع يقاوم البكاء^_^

ضحكت ساره:ههه الحين وش يراضيه تعرفينه..

قامت رهف بخفة صبت عصير وراحت عنده وهو بحضن جدته يوم شافها قربت مسوي الاخ زعلان خبى وجهه بصدر جدته ما يبي يشوفها...

ضحكوا ساره وامها...وقالت ساره..:ههه احسسسن فشلك مو معطيك وجه

كتمت ضحكتها وحطت العصير عالطاولة وجت بسرعة وشالته من حضن جدته وضحكت عليه:ههههه وين الزعلان ؟؟...خلاص فهووودي انا اسفة

الاخ حاقد عليها من قلب ضربها بيده الصغيرة يبيها تفكه تنزله وهي معنده وشاده عليه بقوه لين في الاخير دفها بقوه وهي ماقدرت تتوازن فطاحت ع ظهرها وفهود معها..

ارتاعوا الحريم لان الخبطة شكلها جامدة خذت ام سلمان فهود لانه الاقرب لها وشالته بسرعة:حبيبي عسى ماتعورت بسم الله عليك..بس تطمنت ما صار له شئ...

وساره طيران عند رهف رفعتها وسندتها ع رجولها..رهف حبيبتي يوجعك شئ تحسين بشئ...تكلمي…

رفعت راسها وعيونها مليانه دموع وماسكة ظهرها...ارتاعت ساره:رهف تكلمي شفيك؟؟

شفتوا الواحد اذا تكون عيونه مدمعة ويضحك وهو ماسك نفسه لايبكي؟؟ هي كانت كذا..

خذت نفس عميق...:هههه حسبي الله ع ابليسه حاقد علي صدق...(مسكت ظهرها)...توووبه ما اضحك عليك ابد يالدب..

قالت امها والخوف باين بعيونها::طيب ما يعورك شئ متأكدة؟؟

كذبت عليها يوم قالت:لا ماما...(ظهرها يعورها بس مو لذيك الدرجة)

تمسكت بامها ودفنت راسها بحضنها:بس ابي اناااام..(يمكن لا نمت يخف الوجع^_^)

شوي حست بيد صغيره تمسح ع ظهرها...التفتت..كان فهود وهو مرتاع من شكلها...فهود ببراءة:يعور؟؟

ضحكت:لأ حبيبي..

بعدين بحركة مضحكة جا وباس ظهرها...وناظر فيها وضحك:الحين خلاص بطيب

ضحكوا عليه...وقالت ساره وهي تضمه بقوووة..:ياااحبييييله ولديي...حنوووون...

خلص اليوم ع خير بعد ماضحكوا ع رهف وفهود الي ما يوقفون مناقرة ابد

*****

((الخميس الظهر))

اليوم الثاني الخميس خلونا نطل ع غرفة رهف بس بشويش لا تصحى من النوم^_^

كانت نايمه بكل براءة في السرير وضامه الدبدوب حقها و لحافها الوردي طايح من السرير وهي ع الحافة...شوي طاحت من السرير وقامت مرتاعة^_^

بعدين استوعبت ... وفركت عيونها بكف يدها والتفتت تشوف كم الساعة كانت اثنعش ونص الظهر...

قامت وراحت الحمام(وانتوا بكرامه)..خذت شاور وتوضت...وطلعت من الحمام وهي لافه الروب عليها نشفت شعرها ولبست لها بلوزه تفاحيه طويله من غير اكمام..وبنطلون جينز كحلي فيه تموجات قليله تفاحية..

بعدين صلت وطلعت من الغرفة ..ودارت عالبيت بهدوء...

تدور ع امها او اختها...تحب تخوفهم بحركاتها الطفوليه..فتحت باب غرفة امها بهدوء..

كانت بتصرخ تخوفها بس لقتها تصلي..فنطت ع سرير امها وانسدحت ع بطنها ورافعه رجولها في الهواء تحركهم وتناظر في امها تنتظرها تخلص الصلاة...

...السلام عليكم ورحمة الله السلام عليكم ورحمة الله...استغفر الله استغفر الله استغفر الله اللهم انت السلام ومنك السلام تباركت وتعاليت ياذا الجلال والاكرام..

والتفتت جهة السرير مصدر الحركة الخفيفة...ابتسمت بوجه بنتها..:هلا حبيبتي

....ردت بصوتها الناعم:هلا ماما..صباح الخير...

بعدين قامت بخفة وراحت عندها وحطت راسها ع رجلها..

...:ماما وين ساره؟؟

....:راحت بيتها...

رفعت راسها بسرعة وعدلت جلستها...:فيصل بيجي؟؟

....:هههه لا...بس عندها ضيوف اليوم وبنروح العصر عندها...

....فرحت رهف:اخيرا فيه عزيمة من زمان...

توترت الام شوي...بس ما انتبهت بنتها...وسكتت ما علقت ع كلام بنتها...

((العصر))

في العصر رهف لابسه عباتها وماسكة كيسة فيها اغراض بيدينها وتقول بملل: ماااامااا يله بنتأخر

وام سلمان كانت تلبس عباتها على مهلها فقالت:وشوله العجله يا بنتي....ساره مهيب طايره!!!

حطت يدها على خصرها:بس انا قايله لها اني بساعدها قبل لا يجون الضيوف...

مشت ام سلمان عند الباب(الله يستر لو تدرين منهم)..جرتها رهف من يدها: عااااد يله مااااما بليييز بسرعه

ضحكت امها عليها:ههههه ما اقدر على دلعك...يله يله روحي اسبقيني للسيارة

ابتسمت رهف :ان شاء الله يا احلى ام في الدنيا

((في السيارة))

التفتت على امها وقالت بصوت واطي"عشان السواق":ايه ماما ترى سلمان حبيبي دق اليوم

امها:يا بعد قلبي والله وليه ما قلتيلي اكلمه...اشتقتله ياعمري

.......:يمه انتي كل يوم تكلمينه وما تخليني اكلمه...عاد لقيتها فرصه اليوم رديت عليه يومك مشغولة

.......:الله يهديك بس لو مانتيب رهف كان وريتك شغلك

رفعت راسها بغرور:طبعا مين قدي انا الانسة رهففف حبيبة بابا وماما

.......:اخخخ منك انتي وهالثقة بس

.......:هههههههه اكيد مو انا رهف لازم اكون واثقة من نفسي

........:يله بس وصلنا...يله نزلنا

((في بيت ساره))

رهف:سااااااره يالدبه اشتقتلك...من زمااان عنك...."تسوي نفسها تصيح وتمسح دموع وهمية"

ساره:هههههههههه مو كاني شافيتك امس...ههههه

......:اذا ساعة ماشفتك فيها اكتئب..كيف (وقامت تعد ع اصابعها)12ساعة..

.......ههههههه يا بعد قلبي انتي يا دلوووعة

بعدين لفت ع امها وسلمت عليها:هلااااا يمه حبيبتي....

حضنت بنتها:هلا حبيبتي ...كيفك؟؟واشخبارك؟؟

ردت ساره:الحمدلله يمه...ومسكت يدها:تفضلوا للصالة

((في الصالة))

ام سلمان:اقول يمه متى موعدك عند الطبيبة؟؟"

ساره..تفكر شوي:اممم ....ايه يوم الاثنين...توني رايحة الاسوبع الماضي

ام سلمان:ايه يمه لا تنسينه

ساره:ان شاءالله ..(بقلق)بس الحمل متعبني شوي مو زي يوم انا حامل بفهودي

ابتسمت امها تطمنها..:معليه يابنتي كلها كم شهر وترتاحين ان شاء الله

......:الله يسمع منك يمه

((ساره اخت رهف الكبيرة عمرها 29 سنة متزوجه من فيصل وعندها فهوووودي الدلوع عمره خمس سنين..واهي حامل بالشهر السابع....رهف عمرها16 باول ثانوي..تموووت على اختها ساره واهي كل شئ بالنسبه لها امها واختها وصديقتها ما تخبي عنها أي شئ....مع ان الفرق بينهم كبير الا ان علاقتهم مررره قويه....))

امممممممم وشقول عن رهف ؟؟؟جمالها عادي...بيضاء..عيونها سود وناعسه فيها لمعـة غريبـة...خشمها صغير...الي يميزها ان وجهها بيبي فيس...الي يشوفها يعطيها اصغرمن عمرها بكثيير..شعرها اسود قصير لحد كتوفها..مررره ناعم...جسمها نحييييف بس متناسق...بس يخربها انها قصيييره...طولها وجسمها ووجهها خلاها تصير طففففلة في عيون الناس...الي محليها ومجملها براءتها واخلاقها...مررررة طيبة ورقيييقة...مستحيل تزعل او تشيل بقلبها على احد...وان زعلت على طول ترضى.. مرره حساسه ونعومه...تحب كل الناس وبهالصفات قدرت تكسب قلوب الكل..والكل يحبها ويعزها...بس على كثر الي يحبونها..على كثر الي يكرهونها ويغارون منها...ليش ان الناس كلها تحب رهف))

((في الصاله))

فهود:خاااااله رههههههف..."ويروح ينط عليها.....والكل يضحك عليه

رهف فتحت يدينها له كالعاده:هلاااااا بحبيبي...هلااااا بالزعلان(وباسته بقووة كالعادة كمان^_^)...

ساره:ههههه فهوووودي حبيبي شوي شوي على خاله رهف...

رهف:خليه حبيبي هذا يسوي الي يبي محد يقوله شئ....صح فهووودي

فهود:ايه صح..."ويطلع لسانه لامه

ام سلمان:هههههه..ياحبيله مروق اليوم وناسي زعل امس..

بس جده زعلانه على فهود ما سلم عليها

ناظر لجدته:ماما نووووووره...ماشفتك...ويطير عندها

رهف:ههههههههههههههه....يا عيني عالبراءة....ما شافك...

ساره:ههههههههههه....((بعدين قامت بصعوبة وهي ماسكة ظهرها))..يله رهوووف تعالي ساعديني...

وراحوا البنات المطبخ..وام سلمان مع فهود

((في المطبخ))

البنات كانوا يجهزون الحلا والقهوة والشاهي حق الضيوف..

رهف ترتب فناجيل القهوة والشاهي..:ما قلتيلي ساره...مين ضيوفك اليوم؟؟

ارتبكت وكانت بتطيح الدله من يدها:هااه...اممم......((تبي تصرف فالتفتت عليها))اقول رهووف روحي شوفي الكيك الي بالفرن

((الساعة 7المغرب))

((في غرفة ساره))

ساره كان شكلها مرهقة...قعدت عالسرير...قالت وهي ترجع شعرها البني ع ورا:يلللله رهف بجون الناس الحين...

واقفة عند المراية تكحل عينها:..بليز ساره شوي واجيك...خليني ازبط شكلي

......:والله تهبلين...قمر ماشاء الله عليك بس يله انزلي

ناظرت لاختها وهي ترمش بعيونها:.اكيد قمر...هل تشكين في ذلك؟؟

وقاموا يضحكون..

رهف كانت لابسه فستان ناااعم لونه وردي..وفاله شعرها وماسكه نصه من ورا بشباصه وردية ..ومنزلة خصل على وجهها..وحطت كحل خفيف وماسكرا..وقلوس وردي....رهف بطبيعتها ماتحب المكياج بس تحب الكحل "بيني وبينكم ما تعرف تحط مكياج هههه"

وساره كانت لابسه لبس حمل كحلي بنطلون وبلوزة فراشه طويله وممسوكه عليها..ما شاء الله طالعة فيه قمر...اهي بيضاااء والكحلي مبرز بياضها...شعرها طويل لنص ظهرها بني وناعم...عيونها كبار وسود..فمها صغير.. .وما شاء الله اهي مرره طويله..كانت حاطة كحل خفيف وماسكرا وشدو خفيييف

نطت رهف عالسرير جمب اختها:ماقلتي مين رح يجي؟؟

ناظرت في اختها نظرة طويلة بعدين شالت عيونها:رهف حبيبتي...سمعيني زين

التفت لهاوبنظره طفوليه:ساره فيه شئ؟؟

......مسكت يد اختها وقربتها منها:شوفي الي عازمتهم اليوم ناس انتي ماودك تشوفينهم...

رهف مستغربه..:مييين؟؟
>>>>>والله الوهقة

قالت بصوت ماتدري من وين طلع:...........خالتي......ام عمر

فزت من السرير وهي تشهق وحطت يدها على فمها مو مستوعبه الكلمة


"خــــــــــــــــــــــالتي ام عـــمر"


...امتلت عيونها دموع:ليــ...ـه..ليــــــــه...خـ ـ ـالتي....مو...احـ..ــد...ثاني.(صرخت)..ليــــــــــ ـــه اااااهئ..اهئ

رجعت ع ورا وطاحت مكانها ع الارض وغطت وجهاا بيدينها وقامت تصيييح:.ليييييه...ليه يا ساره ليــــه ما قلتيلي من قبل عشان ما اجي....لييييييه

( ضمتها بقوة وماردت عليها كانت متوقعة ردت فعلها بتكون كذا)

صارت تمسح على شعرها وظهرها:.رهف حبيبتي انسي الماضي ..الى متى نقطع بعض...ومهما صار هذي تبقى خالتنا

رفعت راسها ومن بين شهقاتها ودموعها:.بس... ما اقدر انسى...اخــ..ــاا..ف ..انـ..ـا ...اخاااف..منهم..مااقدر

وترجع تدفن راسها بصدر اختها...وتصيييح

ساره ما استحملت وقامت تصييح مع اختهااا...وهي ضامتها بقووة وتهدي فيها:اششش خلاص رهووف حبيبتي...شششش خلاص خلاص...مايصير عفستي شكلك..خلاص حبيبتي.

بس هذا كله خلاها تزيد بالبكي......:ما اقدررررررر ...آآآآآآه...ما توقعت انتي بالذات تخلينهم يجون...وانتي عارفة الي صار..

من بين دموعها: رهف.أنــ..

قاطعتها وهي ذابحة عمرها من الصياح:ما ابغاهم ما ابي اقابلهم...

ساره:طيب الي تبينه..بس تكفين خلااص ...لا تصيحين

جت في بالها فكرة:تدرين....خلاص لا تدخلين عليهم..بس انا وامي

ناظرتها بشك:صدق

ابتسمت وهي تسمح دموعها:ايه صدق حبيبتي..الي تبينه بصير...مو انتي ما تبغينهم؟؟خلاص..

ارتاحت شوي بعد ما تطمنت انها ما رح تدخل عليهم

كانوا جالسين بالارض ساره متسنده ع السرير وضامه رهف

ورهف متمسكه في اختها بقووه كانها خايفة اذا فكتها انها تختفي وترجع تحس بالخووف

وبعد محاولات سارة قدرت تهديها وتوقف صياح.

....:شوفي شكلك بالمرايه كيف صار..من قمر 15 الى هلال اول الشهر..ههههههه

رهف وهي تمسح دموعها:ههه..هلال ولا قمر كله حلوين

وقاموا عدلوا اشكالهم ونزلوا تحت عند امهم

ام سلمان:هاه يمه وراكم تاخرتم؟؟

ابتسمت ساره لامها.:لا يمه ما فيه شئ ...بس دلوعتك ..(وتناظر لرهف) مو عاجبها لبسها وانا قاعده اقنع فيها ساعة انها قمر وتهبل..

ناظرت بنتها بحنية واهي عارفة ليه تاخروا:.يمه رهف خلاص ماله داعي الخوف..انا ادري ان اختي الله يهديها شوي شديده وعصبيه ...(خنقتها العبره)...بس خلاص انا معكم(ضمت رهف ودموعها تنزل)..لاتخافين

تمسكت بامها بقوه...كانها تستمد القوة والامان منها(ليتك تدرين ايش فيني):مـــامـــا..الله لا يحرمني منك

بعد فترة قالت ساره بعصبية خفيفة وهي تحاول ان دموعها الثانية ما تنزل:خلاااااااااص عاااد لا تقلبون فلم هندي...الناس بيوصلون

ضحكوا البنات مع امهم ...بس رهف تحس برجفة بجسمها تحس بخوووف ساره حاسة باختها قامت تناظر بكل حنان وحب((الله يحرسك ويحفظك يالغلا))

قطع عليهم صوت الجرس...رهف طاح قلبها وقامت تناظر امها بوجه مرعوب وعيون كلها دموع...
\
/
\
الخـــاله ووصلت..ايش رح تسوي رهــف؟!
ايش قصـة الخالة أم عمــر وايش سـبب خــوف رهــف منها؟!

قلوب بدر
05-10-2008, 09:16 AM
بلييييييييييييييييييييز كملي القصة ....
وواو والله تحمست معهم .... لا تتأخرين علينا...

****NICE****
05-10-2008, 05:23 PM
الفصــل الثاني
قطع عليهم صوت الجرس...رهف طاح قلبها وقامت تناظر امها بوجه مرعوب وعيون كلها دموع...ضمتها امها تهديها شوي:رهوووف يمه خلاص لا تخافين...

رهف:آآآآآ....ما..اقــ...ــدر...آآآ اهئ اهئ...ترا ماني داخلة عليهم

.........:ايه احسن حبيبتي روحي لغرفة اختك واذا حسيتي انك قادرة تقابلينهم انزلي

..........والعبرة خانقتها:ما اقــــدر......وما استنت رد امها .وطارت لغرفة اختها

ساره كان قلبها يدق بقوة وبخوف مو مصدقة انها رح تشوف خالتها بعد كل هالسنيين((انا ما رح انسى الي صار...بس هذولا يبقون خالتي وبناتها ما يجوز قطيعتهم...يله تشجعي كلها ساعة ويروحون وما رح يقدرون يسوون شئ...)) تذكرت رهف((ان شاء الله ما اكون ظلمتك بهالقرار يا رهف))

فتحت الباب وشافت قدامها خالتها وبناتها.....تناست الخوف شوي يوم شافت خالتها وراحت ضمتها بقوووه ...تبقى خالتها الي عاشت معها فترة من عمرها

..........:هلااااو غلاااااا بخالتي ...اشتقنااالكم حيييييييل

ام عمر:هلا والله ببنيتي هلاا والله بالغالية بنت الغالية...وتحضن ساره

الفتت ع البنات :اهلييييييييين بالغلا كله.......كيفكم هند وهالة؟؟

البنات وهم مستحيات:هلا فيك

...........:حياكم ادخلوا

ام عمر من شافت اختها طارت لها...واللقاء كان مرررة مؤثر"خبركم عجايز هههه"...بوسات ودموع وصياااح

ام عمر:والله ياوخيتي اشتقتلك كيفكم وشخباركم

ام سلمان:والله بخير ما نسال الا عنكم

شيخة بلؤم:لو تسالون عنا كان زرتونا مهوب هالقطيعة يا كافي الشر

منيره بخاطرها((كيف تبونا نزوركم وانتوا مسببين كل هالرعب لبناتي..الله يهديكم)):موبيدنا والله

انقهرت:وش الي مو بيدك...ترا كلها مكالمة..ارفعي السماعة وقولي انا بنجيكم

منيره ما ردت عليها والتفتت للبنات:كيفكم يا بنياتي عساكم بخير..والله وكبرتوا وصرتوا عرايس ما شاء الله

ردت هاله:تسلمين خالتي احنا تمام الحمدلله..بشرينا عنك ان شاءالله بخير

.....:بخير.الله يسعدكم......الا اقول وشخبار عمر...ليه ما جا معكم؟؟

شيخة من غير نفس:مرة ثانية ان شاء الله يجي

(شيخة أم عمر خالة البنات الوحيدة عيالها عمر28 سنة وهند24سنة وهالة19سنة....)


نرجع لرهف راحت للغرفة وصكت عليها الباب مرتين من الخوف ورمت نفسها عالسرير وقامت تصييييييح ((محد يفهمني محد يحس فيني اخااااااف والله اخااااااااف من ذكر اسمهم كيف اذا قابلتهم))

وقامت تذكر ربها وتردد ادعية الخوف...شوي يرن جوال اختها الي كان على الكومدينا وراحت تشوف
لقت((حبيبي يتصل بك)) ضحكت على اختها

فتحت الخط وسكتت

فيصل:هلاااا وغلاااا بنوري وحياتي...هلااا والله بالغلا كله

....:ههههههههههههه ماقدر انا هههههههه شوي شوي هههه كل هذا لي

فيصل انصدم واستحى:رهفففففف السموحة احسبك ساره

..........:هههههههه لا عادي متعودين....بابا فيصل كيفك؟؟

........:هههههههههه ما توبيين انتي

تغير صوتها:طيب انا ما عندي ابو....ما يصير اناديك بابا

فيصل حس برهف:رهف حبيبتي مو قصدي والله

ما سمعت وش قال قامت تصيح:اهههئ ااااهئ...محد يفكر فيني...انا بروحي خايفة خااايفة والله بمووووووت..

..بخوف:رهف اهدي شوي وشفيك ليه بروحك وين الاهل((واهو يبتسم))وبابا فيصل وين راح؟؟

بس لا حياة لمن تنادي البنت بس تصيييح...فيصل حاول يهديها...بعد فترة

.......:هاه رهووف هديتي الحين...نقدر نتكلم

رهف وصوتها مبحوح من الصياح:ا..ي...ه

........:ايه شاطره ابيك تصرين قوية مو على أي شئ تصيحين...توعديني؟؟

ابتسمت:ان شاء الله بابا فيصل

.......:هههههههه بابا فيصل بابا فيصل....طيب ما تبين تقوليلي وش فيك؟؟

رهف اسكتت ما عرفت وش تقول((والله ما ادري وش اقولك...اقول اني كنت عايشة بكابوس ويوم بديت اصحى منه رجع لي مره ثانية.......ولا اقول اني خلاص انتهيت برجوع علاقتنا مع خالتي))ونزلت دموعها حارره

...استغرب هدوئها...شوي يسمع شهقاتها

.........:رهف حبيبتي....

.....:خ...خا..(وانفجرت بالصياح بصوت عالي) خالتي خالتي رجعت وانا خايفة مرررره خايفة احس احس بتصير مصيبة والله بمووووت ما ادري وش اسوي ما ابي اقابلهم آآآآآآآآآآ....اهئ اهئ

فيصل استوعب كلمة وحده ((خالتي))....تذكر ان ساره حكتله مره انهم عاشوا فترة عند خالتهم بس ليش رهف خايفة كذا منهم؟؟

رهف وهي تشاهق:آآآآآآ...خايفة.....آآآخيافة...كل شئ بينعاد .......كل شئ بيرجع زي اول....وانا بمووووت...وراح صوتها من الصياح

.........ما فهم شئ ابد..: رهوووووفه حبيبتي لا تخافين كلنا معك انا وساره وامك وفهودي بعد كلنا معك..بس انتي اهدي الحين

وان شاء الله ما يصير الا الخير...خلاص حبيبتي خلاااص..

(وبعد ساعة قدر فيصل يهديها ويخليها تضحك..)

.......:ههههههه وش هاللاسم الشين حرام عليك....لو طلعت بنت من غير نقاش اسمها رهوفه الاموره عشان تطلع على خالتها

..........:ههههههه حرااام عليك..ما ابيها تصير دلوعة

..........:لاااا والله ازعل انا مو دلوعة

...........:ههههههههه اوكي مو دلوعة ... انتي مدللة

صرخت رهف منقهرة...وضحك عليها فيصل:هههههههههه يله خلاص طولت بروح انام وراي دوام سلمي على خالتي وساره وفهودي

..........:ان شاء الله

...........:طيب يله مع السلامة

...........:مع السلامة..........لحظة انتظر متى رح تجي؟؟

............:بكرة ان شاءالله

..............:توصل بالسلامة....يا..............بابا فيصل..ههههههههه

قفل فيصل وهو يضحك على رهف((صدق بزر الي يشوفها يقول عمرها 10سنيين..مو16سنة....الله يصلحها....اذا جا بكرة باسال ساره اشفيها البنية مرعوبة...........ساره.........آآآآآآآآآآآه يا بعد اهلي وناسي...اشتقتلك والله متى يجي بكرة واملي عيني بشوفتك)) ونام وهو يفكر بحبيبته ساره

((فيصل عمر5 35سنة متزوج ساره من 5 سنين تعرف عليها عن طريق اخوها سلمان...
كان رايح لصديقه البيت وشافها بالصدفة واهي مو حاسه فيه انهبل يوم شافها وعلى طول من ثاني يوم خطبها والحين هم عايشين اروع قصه حب كل واحد فيهم يموت عالثاني...

ساره عوضت فيصل بُعده عن اهله اعطته كل الحب والاهتمام والحنان صارت له الزوجه والام و الاخت...

نرجع لفيصل الي عوض ساره عن فقد ابوها وكان حنووووووووووون عليها بشكل فضيع وكل يوم يزيد حبها في قلبه وما يصبر يمر يوم مايشوفها او يسمع صوتها...
فدائما يحاول يقلل سفراته وشغله...

دائما يقول لساره انا ما عندي شهر عســــل...
كل الايام الي عشتها معك عســــل))


نرجع لرهف الي صاكه على عمرها في الغرفة...

فجأة دق الباب...نطت مرعوبة وعينها عالباب شوي سمعت صوت اختها...
راحت للباب وافتحته بهدوء ويدها ترتجف كانت خايفة تشوف وجه خالتها بس يوم شافت اختها جرتها من يدها وصكت الباب

رفعت عيون خايفه كلها دموع ورمت نفسها على اختها وهي تصيح:خفت حسيت بشعور غريب مخيف حسيت اني وحيده آآآآ...اهئ اهئ

ضمت اختها بقوة تبي تحسسها انها في امان .........وقالت وهي تمسح على شعرها بحنان.:رهووفة حبيبتي خلاااص اهدي شوي ووقفي صياح شوفيهم يسالون عنك بيمشون يله بس سلمي عليهم واطلعي على طول

انهبلت رهف قالت وهي تشاهق: لأ....ما اقدررررر والله ما اقدرررر..ما يكفيهم الي سووه خلاص وش يبون...((وترفع عيونها المليانه دموع))...ساره انا ما عمري كرهت احد ما عمري حقدت على احد........بس هذولا....مااحبهم ما ابيهم....ما اقدر اشوفهم....آآآآآآآآآآ((وترجع تدفن راسها بصدر اختها))

ساره:رهف حبيبتي الي صار قضاء الله وقدره واحنا ما نقدر نعترض على الي صار احنا لازم ننسى الماضي....
قاطعتها رهف وهي تصرخ:....ما اقدر انسىىىىىى

شدت على اختها بقوه:رهف اسمعيني اذا ما نقدر ننسى على الاقل نحاول نتناساه نحطه في ابعد مدى في ذاكرتنا ما نخليه يصيطر علينا مانخليه يتحكم في مستقبلنا لازم نكون اشجع من كذا نعيش اليوم وبكرة نعيش حياتنا قد ما نقدر احنا ما ندري لمتى نعيش((واهي تبتسم)) والدنيا مو كل شئ الدنيا طريق للاخره نستمد منه الي يعينا ويساعدنا على انا نعيش مرتاحين في الاخره..

رهف بعد ما هدت بكلام اختها الي كان مثل الماء البارد الي طفت نار الخوف بقلبها رفعت وجها وبنظره كلها براءة:ماما ساره...احبك ...والله ما ادري وش كنت بسوي بدونك

.......:ههههههههه الى الان ماما متى رح تكبرين؟؟

........:ما رح اكبر وبظل دلوعتكم كلكم رهوفة الامورة

..........:ههههههه

......:ايه ترى فيصل اتصل ويقول انه راح يجي بكرة

ساره من سمعت اسم فيصل وهي بعالم ثاني ((آآآآآآآآآه يافيصل ...ثلاث اسابيع مروا ماشفتك...اشتقتلك يا قلبي...متى يجي بكره واشوفك...باذن الله ما اخليك تسافر مرة ثانية ليما اولد)) وطلعت منها آهه من قلب.......:آآآآآآآآآآه

.............:هههههههه يا عيني عالحب ....هههه ما اقدر انا...هههه

ضربتهاع راسها بخفة:رهيييييف عييييييب....وش هالكلام....يله ننزل

رفعت راسها لاختها...بس ساره ما خلتها تعترض او تقول شئ...جرتها من يدها :يلللله بلا دلع شوفي شكلك في المراية كيف صار.....

رهف يوم شافت شكلها انفجعت كان وجها متنفخ من الصياح وكحلها سايح.... زبطت ساره شكل رهف وحطت لها مكياج خفيف يخفي اثر البكاء...

نزلوا من الدرج ويوم قربوا من المجلس مسكت رهف بيد ساره بقوووة...وساره ضغطت على يد رهف تحسسها بالامان وقالت تشجعها:دقيقة بس سلمي واطلعي...

بلعت ريقها وسمت بالرحمن وقرات اية الكرسي ودعاء الخوف...وقالت بصوت مهزوز ومرعوب:ســ ـاره...

التفتت ساره ومسكت وجهها بيدينها ولفته لها::حبيبتي لا تخافين انا معك سلمي واطلعي..واذا حاسة نفسك قادرة تجلسين معهم اجلسي

....:لاااء..الله يخليييك لاااء...

....:براحتك حبيبتي الي يريحك

دخلت رهف وهي ماسكة بيد اختها واول من طاحت عينها عليه هي خالتها..حست بغثيان بدوخة كل المشاعر القديمة الي بدت تنساها رجعت لها..ساره حست برجفة اختها فشدت على يدها وتقدموا

ام عمر:هلاا والله ببنيتي رهف شلونك وشعلومك...ما بغينا نشوفك كل هذا تغلي؟؟

انقهرت ساره وكانت بترد..بس سكتتها امها بنظرة يعني خلينا نخلص ويروحون ع خير...

رهف بصوت مو مستوعبة انه صوتها:بـ...ـخـ...ـيـ..ـر

وراحت ام عمر تحضنها.....رهف من لمستها ام عمر حست زي الكهرباء مرت فيها وقامت تتنافض

ام عمر:وشبلاك يا بنيتي تتنافضين عسى ما شر

ام سلمان:ما فيها الا العافية....بس هي تعبانة شوي........وراحت تمسك بنتها

وبعدين جوا البنات وسلمت عليهم رهف

هالة:كيفك رهوفه وشخبارك يالغالية؟؟.......وضمتها بشووق...

ابتسمت لها رهف ابتسامة صفرا:بخير....الله يسلمك انتي كيفك؟؟

بعدين جت هند ومدت يدها تصافح رهف:اهلين رهف

.....:اهلين

قربت هند فجأة من رهف وقالت لها شئ باذنها.......فتحت عيونها على وسعها كانها شايفه شبح.....

وهند اكتفت بابتسامة سخرية وراحت عنها

ما صارت تشوف الي حولها ولا تسمع وش هم قاعدين يقولون.....كل الي تحس فيه الخووووف مخها بس يردد الكلام الي قالته لها هند....

حست دموعها بتنزل ((لاااء مو الحين...ما ابي ابين ضعفي قدامهم...خليك قوية )) اخذت نفس عميق وناظرت بالوجيه الي حولها...ساره تناظرها بحنان...وامها تناظرها بقلق....ابتسمت لأمها

بعدين قالت بصوت حاولت قد ما تقدر تخليه طبيعي وما يبين خوفها::مااما...انا استاذن ابي ارتاح........وقبل لا تنتظر الرد طلعت من المجلس........

اول ما تعدت محيط المجلس.......انفجر شلال الدموع بعيونها وصارت تنزل بغزارة وهي تشاهق بصمت وراحت تطلع فوق......

واهي في اعلى الدرج شافت فهودي...وشكله معتفس توه صاحي....قام يناظرها مرتاع عيونها حمر وخشمها احمر ودموع تنزل بغزارة..

ضَمته رهف وبكت بصوت عاالي ..انهبل الولد وقام يبكي الاخ توه صاحي من النوم ويلقى بوجهه شخص يبكي بقووه..

يوم شافته يصيح كانت تبي تشيله بس ما فيها حيل بعد الصياح..فمسكته من يده وخذته للغرفة وحاولت تهدي نفسها وتوقف صياح عشان الطفل المسكين...:فـ ـهــ ــودي حبيبي لا تصيح..خلاص

قال وهو يصيح:ليش تصيحين..

ابتسمت تطمنه:ههه مافيه شي حبيبي بس عيوني توجعني

...:صدق

...:ايه ...(تبي تطمنه)...تدري..بانام معك اليوم

بفرح:والله!!
وجرها من يدها لين السرير ونط عليه..حط راسه ع المخده وربت بيده عالمخده يعني تعالي هنا...

راحت انسدحت جمبه وتغطوا ...وبعد فترة نام...بس هي ماقدرت تنام تنتظر الي تحت يروحون


((الساعة 11))

ساره بعصبية:متاكدة

رهف وهي تصيح:ايه والله متاكدة........وش تقصد بكلامها

.........:رهف ما عليك منها((وهي في نفسها ميتة خوف اكثر من رهف))...وبعدين صح انا تصالحنا بس مو معناته نشوف بعض كثير...يعني لا تخافين زياراتنا رح تكون قليلة.........ولاتنسين اني معك حبيبتي

رهف ضمت اختها بقوووه::الله لايحرمني منك.....بس((ورفعت عينها لاختها)).....امي

ابتسمت لها بحنان::لاتخافين....امي ماتدري...الي فيها يكفيها....مو متحملة اكثر

حست بالراحة شوي::اشوا...طيب وينها الحين؟؟

.........:نامت مع فهودي...وانتي اشرايك تنامين معي؟؟؟

.........:والله فكره مو شينة...خليني استغل الفرصة قبل لا يجي فيصلوه....بعدها ما رح نشوفك الا بموعد قبلها...ههههههههه

........:ههههههههههه حرام عليك والله انه يجنن

........:هههههه مين قال غير كذا...انا اقول بس انه يلزق فيك 24 ساعة

استحت ساره من كلام اختها:رهيييييييف امشي نامي واتركي عنك اللقافة

......:ههههههه احلااااا ساره استحت
رمت المخدة عليها مسويه معصبه(ولا في نفسها فرحانه ان اختها تناست الواقع شوي):ترى والله لاطردك من الغرفة...وروحي نامي عند امي

رهف فطست ضحك على اختها:هههههههه خلاص والله توبه وينك يافيصل تشوف كيف صار وجه حبيبتك ههههههههههه(مسكت بطنها من الضحك)

هنا عصبت ساره صدق:رهف وجععععععع تدرين الشرهه مو عليك علي انا الي معطيتك وجه.....(وقامت تبي تطلع)

مسكت يدها:هههههههه وشفيك عصبتي كل هذا عشان قلت انك استحيتي...خلاص اسحب كلامي ولا تزعلين

جرت يدها بقوه:هاهاها(تضحك باستهزاء)..احلفي بس!!!!اصلا بروح انام عند امي وباترك لك الغرفة

صرخت رهف:لااااااااااااااا..يممه اخاف حرام عليك والله اسفة ... عاد خلاص ذليتيني.. (وقامت باستها على راسها)....

ابتسمت ساره:خلاص هالمره سماح والمره الجاية ياويلك ابحذفك مع الشباك

.......:هههههههه ولا يهمك يا ستي...اهم شي اعصابك...خلي حبيب القلب يجي بكره وانتي هاديه ومروقه

....:رجعنااااااا...تونا نقول خلاص

فتحت عيونها على وسعها:يؤيؤيؤ...اسسسسسسسفه والله نسيت.....خلاص يله ننام

حطت رهف فراشها عالارض وانسدحت عليه..

عم الهدوء الغرفة لدقايق....قطع الهدوء صوت رهف:ساره بنام جمبك

عرفت ساره انها خايفة:طيب ياقمر يله تعالي

بعدين قالت:اقول رهف وشخبار المدرسه؟؟

لفت رهف جهتها وانسدحت على بطنها:اممم تمام حليوه..عاد الله يعين باقي شهر ونفتك

....:اييه صح باقي اسبوعين عالامتحانات؟؟ومتى حضرتك بتذاكرين؟؟

......:يووووه ساره خليني انسى شوي...والله كل ما تذكرت يجيني اكتئاب....يالله متى اخلص وافتك

.....:على قولتك كلها شهر وتفتكون..............خلاص يله تصبحين على خير

.....:وانتي من اهله

*********************

في جهة ثانية من الرياض وبالتحديد في بيت فخم في احد احياء الرياض الراقية كان فيه شخص جافاه النوم
وهو يفكر كيف يسترد هذا الشئ الي يظن انه له وملكه ومحد يقدر يقول لأ...

**************************

((يوم الجمعة الساعة11الصبح))
كانت ام سلمان وبنتها ساره قاعدين يتقهوون في الصالة وفهود منسدح على بطنه في الارض يتفرج على سبيستون..

ساره كانت تناظر في امها..تحس وجهها اصفر وذابل:يمه احسك مو على بعضك؟؟فيك شي يمه؟!!تحسين بشئ؟؟

(بس ام سلمان كانت بعالم ثاني).....هزتها ساره بهدوء:يمه!!!!

التفت ام سلمان وبوجه ظهرت عليه آثار السنين:هلا يمه...بغيتي شئ؟؟!!

.......ابتسمت بحنان.:يمه اقول شكلك تعابنه...تحسين بشئ؟؟

........:لا لا ما فيني الا الخير...

.......:خلينا نوديك المستشفى

......:لاااا اعوذ بالله وش يوديني الحمدلله ما فيني الا العافية...

.....:براحتك يمه....بس تكفيييين اذا تحسين انك تعبانه او شئ قوليلي اوديك

ناظرتها امها بحنان:الله يحفظك يابنتي والله انك من يومك حنوون ماشاءالله عليك

ابتسمت ساره:ويحفظك لنا يا الغاليه

شوي تنزلهم رهف ووجها متنفخ من النوم....وراحت باست امها على راسها:هلا ماما صباح الخير

........:هلا صباح النور....وش ذا النوم كله....خستي من النوم

رهف:مااااماااا الله يعافيك وش ورانا؟؟!!ما ورانا الا النوم

......:الله يهديك قولي امين

........ضحكت:آآآآآآمين

((الساعة2الظهر))

ساره:ماودكم تتغدون معنا؟؟

ام سلمان:لا والله بنروح البيت...وانتي جهزي نفسك بيجي زوجك باي وقت..

رهف تدق ساره بيدها وتناظرها بخباثة: اقول ماما مو احسن نقعد عندها يمكن تحتاج مساعده شئ ولا شئ(طارت عيونها ساره وهي تتوعد رهف في نفسها)

ام سلمان:اقول اعقلي يابنت...الحمدلله اختك ما تحتاج شئ...كل شئ جاهز.... وبعدين يالفالحة(ومسكت اذنها)تراك مافتحتي دروسك...

.....:آآآآآآآي مــامــا حرام عليك والله طفش خلينا نقعد وبعدين لاحقه على القرف

....:والله ما تنعطين وجه امشي بس

سلموا على ساره....بس نشب فيهم فهد وما رضى يفك خالته وقام يصيح...

ساره مسكت فهد من يده تبي تسحبه بس كان اقوى منها وتمسك في عباية رهف:يوووووووه فهد حبيبي خلااااص

رهف:شوف فهود اذا سكت الحين ورحت مع ماما..بكرة اآخذك ونروح الملاهي..

فهد:لاااااا لاااا ابي اروح معكم الحين...

اخيرا تكلمت امهم بعد ما تعبت من الوقفة تنتظر المشكلة تخلص:ساره يمه خليه يروح معنا اليوم

قاطعتها ساره:لا لا يمه والله بيتعبكم

هنا قاطعتها رهف:الله واكبر ذا البزر بيتعبنا..حراام عليك..وبعدين احسن خليه يروح معنا عشان تاخذين راحتك مع حبيب القلب(قالت اخر كلمتين وهي تغمز ساره)

ساره حمر وجهها وجت بترد بس سبقتها امها:رهفف وجع مافوجهك حيا عيب هالحكي(التفتت لساره) يمه ساره اختك صادقة هالولد ياحبيله مايزعج خلينا ناخذه وبكرة ان شاء الله كلكم تعالوا عندنا

ضحكت رهف:ههههه شفتي ماما كلامي صح(ضربتها امها بخفة على ظهرها)امشي بلا حكي فاضي

((الساعة 4 العصر))

في مطار الملك خالد حطت الطائرة القادمة من تبوك تحمل على متنها شخص متوله على اهله وبيته

((في بيت ساره))
خلصت تبخير البيت وجهزت القهوة........بعدها طلعت لغرفتها..اخذتلها شاور سريع

وطلعت لها جلابيه عنابيه عليها تطريز بالذهبي على شكل طاووس ولها ذيل من ورا جففت شعرها وجعدته
وحطت شدو ذهبي خفيف وناعم وكثرت الكحل من من برا وجوا...وحطت روج احمر جريئ وقلوس لمعة...
كانت واقفة قدام المراية تناظر شكلها بكل رضا..

فجاة حست بدوخة وتمسكت بالكرسي


في نفس اللحظة وصل فيصل للبيت وقف سيارته برا وما كان عنده وقت يدخلها بالقراج...كل همه يشوف حبيبته..نزل وفتح الباب بهدوء ...

دخل وشم ريحة البخور وتنهد من قلب:آآآآه....حس بهدوء فضيييع...انقبض قلبه...

استغرب وين ساره وفهد بالعادة يكونوا في استقباله عند الباب...

راح للمطبخ ما شاف احد..نادى بصوت عالي:سااره......سااروونه...

>هدوووء ما فيه أي رد<

قلبه قام يدق بقووووه...طار للدرج وفي اقل من ثانية وصل للغرفة فوق....(وش بلاك انهبلت يمكن مو في البيت.....كيف مو في البيت وهي تدري اني جاي....كيف تدري وانت ماعلمتها انك وصلت..بس انا قلت لرهف..يمكن رهف ما قالت لها.....اللحين بدل هالتفكير افتح الباب وشوف هي موجوده ولا لأ)


في هالوقت كانت ساره قاعدة عالكرسي وحست ان الدوخة خفت شوي.(بسم الله وش فيني دخت؟؟..يمكن عشاني تحركت كثير اليوم..)....

كأنها سمعت صوت...معقولة وصل؟؟؟ لا لا مستحيل هو أول ما ينزل من الطيارة يكلمني...آآآآه بديت اهلوس بسبب غيابك عني

فجاة انفتح الباب....رفعت راسها وشافته بلحمه ودمه...

شافت حبيبها الي بُعده سبب لها الالم

ومن جهة ثانية اول ما فتح الباب وهو يدعي انها تكون فيه شاف الملاك جالس عالكرسي..

تنهد بارتياح تقدم والابتسامة شاقة الحلق...اما هي على طول دموعها نزلت..

(جت بتوقف بس الدوخة رجعت لها مره ثانية..فرمت بنفسها عالكرسي..)...

جا بسرعة وجلس عالارض عندها..مسك وجهها بيدينه وطاحت عينها بعينه...

شاف الدموع بعينها الي ياما سحرته..مسح الدموع بكفه وباسها على جبينها...

هي هنا انهارت وقامت تصيييح...

ضمها لصدره وقال بنعومه:حبيبتي ليه الدموع؟؟....

بس ما ردت وزاد صياحها.. رفعها بخفة وحطها عالسرير...

رفع وجهها وقال بهمس:خلاص انا معك لاتصيحين..(كانت دموعها تنزل بغزارة..)..طيب ليه تصيحين (مسحت دموعها وهي تشاهق...هي نفسها ماتدري ليه تصيح)

وقال يبي يحرجها:كل ذا وانا ماغبت الا كم اسبوع اجل لو غبت شهرين..سنه وش بتسويين....

ضربته على صدره وقالت من بين دموعها:عشان أموت.....

ضمها بسرعة :بسم الله عليك من الموت...لاتفاولين على عمرك...

حست بالامان بالراحة وهي في حضنه كانت تتمنى هاللحظة تستمر للابد...

حسها هدت شوي ...بعدها عنه يبي يملي عينه بشوفتها...هي ابتسمت واستحت من نظراته

قالت بكل حب:اشتقتلك

فيصل بابتسامه تسحر:وانا اكثر يالغلا....ناظر بعيونها وضاع في العيون الساحره

وقف الحكي بينهم....وصارت العيون هي الي تحكي....تحكي وتشكي لبعض الشوق والحنين...

بعد فتره قام فيصل وجرها من يدها:يله يا جميل ننزل تحت

ابتسمت:حاضر يا قلببييي

انهبل فيصل:آآآآآآه من زمان عن الكلام الحلو....عيديها تكفين

حمرت خدودها وقالت بدلع:لا...وبعدين كلها كلمه وحــده...ويله القهوه جاهزة تنتظرك

فيصل بنظره خباثة:اقول كيفها القهوة ماهيب طايره

فهمت قصده واستحت زود:انت توك جاي من السفر واكيد تعبان خلنا نتقهوى ولاحقين عل........(تورطت وصار وجهها طماااط....والله اني خبلة لو اني ساكته احسن)

ضحك فيصل من قلب:هههههههههه....انا مو تعبان ومو مشتهي قهوة

هنا هي ذاااابت...وهو ابتسم( ياحليلها الى الان تستحي وحنا من زمان متزوجين)

*******************
((يوم السبت الساعة 6 الصبح))

دخلت الغرفة على رهف وفتحت النور عليها....:رهيييييييف يله قومي

غطت وجهها باللحاف بسبب النور:يووووووووووه مااامااا حرااام عليك خليني انام

انقهرت امها من برودها وراحت للسرير:وجعععععع قومي الساعة ست والفجر ما صليتيها....(وجرت اللحاف ورمته عالارض)

قامت رهف وهي تتأفف:خلاص قمت....ياربيييي ...(ناظرت في امها بعين ناعسة):.مااماا ترا مانيب رايحة المدرسة(رمت راسها عالمخده وتغطت باللحاف)

عصبت امها وجرت اللحاف بقووه:يللللله بلا دلع يكفي غياب

((الساعة6:15))

نزلت رهف كانت لابسة المريول ورافعة شعرها بشكل عشوائي والخصل طايحة على وجهها وكانت حاطة كحل>>شئ اساسي الكحل في المدرسة ههههه<<وحاطة قلوس خفيف....

راحت للصالة وين ماكانت امها قاعدة...رمت الشنطة على الكنب وجلست مغمضة عيونها

أمها:يا بنتي بتفطرين ولا لأ؟؟

....:لا ماما مو مشتهية....بافطر في المدرسة

.....:براحتك يمه....بس لا تنسين خذي الفلوس..شوفيها بغرفتي بالسلة

....:اوكي مامي.....

باست امها على راسها:ماما اسفه زعلتي علي..نرفزتك اليوم الصبح

ضمتها امها:لا والله يمه مازعلت بس انا ابيك تحرصين عالصلاة..اليوم تاخرتي

رهف ابتسمت:ان شاء الله ما اكررها بس اليوم ما سمعت المنبه يوم دق..

واخذت الفلوس....لبست العباية وطلعت هي وامها عشان توصلها للمدرسة


وصلوا للمدرسة لفت ام سلمان على رهف:يله يمه بالتوفيق..

فتحت الباب ونزلت:مع السلامة..ماما

دخلت وراحت للكراسي الي في الحوش...فصخت العباية وطلعت المرايه الصغيرة ترتبت شكلها.........

ابتسمت يوم شافت البنت الي جايه جهتها والمرايه تعكس صورتها...(هههههههه اوريك يا جوجو)....سوت نفسها مانتبهت لها........

وجواهر كانت تمشي بشويش وتغمز لغاده الي بجمبها عشان تسكت تبي تخوف رهف...

يوم قربت واخذت نفس عشان تصرخ..لفت رهف بسرعة

وصرخت"بوووووووووووووووووووووووووو"......

شهقت جواهر من الروعة وصرخت:ياالدبببببببببه...خوفتيني

راحت رهف تسلم عليهم وهي فاطسة ضحك:هههههههههههههههه..احسن خليني اتغدى فيك قبل لاتتعشين فيني...هههههههه

غاده:هههههه والله منتيب هينة كنا نبي نخوفك

جواهر:بس ما توقعنا تنتبهين لنا

طلعت المراية:حبيبتي عندي سلاحي الخاص(وتوريهم المراية)

جواهر طلعت عيونها قدام:يالشريرة اوريك..(وجت بتلحقها بس رهف كانت اسرع منها بحكم انها نحيفة وجواهر كانت مليانة شوي واخذت شنطتها وراحت تجري للطابور

...وجواهر تجري وراها...وغادة كانت تناظرهم وتضحك)

((في الطابور))

وصلت جواهر متأخرة وكانت تتنفس بسرعة وتأشر بيدها لرهف(يعني ياويلك مني)

ضحكوا البنات عليها وكملوا مناقره..

شوي قاطعتهم غادة وقالت بهدوئها المعتاد:يله بنات الطابور شوفوا الدوريات جت......(البنات من سمعوا دوريات ارتاعوا وقاموا يناقزون يبون يصفون)

قالت جواهر بصوت واطي:يله اشوفكم في الفصل باصف ورا

غاده:ههههه كلها دقايق يله سي يو!!!(وصفت هي ورهف قدام جمب بعض وجواهر ورا)

((في هالوقت في بيت ساره))

كان فيصل نايم بسلام وشوي يحس بشي بارد على وجهه وريحته حلوه...

تحرك شوي وبعدين عرف هذي الريحه ابتسم...

ومسك يدها الي على وجهه وفتح عينه بشويش وشاف
الوجه الملائكي قدامه.. سحب نفسه وسند ظهره عالسرير:صباح الخير يالغلا....

ابتسمت وقالت بصوت هامس:صباح النور والسرور...

قام يناظرها بحب ويدها باقي في يده كانت توها متسبحه وشعرها مبلول مويه ومرجعته على ورا وخصل طايحة على وجهها..وحاطه كحل وقلوس وردي:كيفك اليوم؟؟

قالت ووجهها منور من الفرح:أكييد بخير دامني اصبحت بشوفك....

جرهها لحضنه :آآآآآه تدرين الايام الي فاتوا كلها ماعرفت النوم...

قالت بدلع::ليه طيب (تستهبل)المكان مو مريح!!!!.

بعدها عنه شوي..ناظرها بطريقة خلت خدودها تحمر::لا...المشكلة مو في المكان...المشكلة(وناظر بعيونها)اني متعود على وجه حلو..كله براءة...وجه لامني شفته تردلي روحي(حمرت زود)..

لكن كل هذيك الايام اصحى من غير ما اشوفك(مرر يده بنعومة على خدها)....وش تتوقعين رح يكون يومي...

(سكت شوي يوم شاف الدموع تتجمع في عينها...مسك وجهها بيدينه)::ساره حبيبتي شفيك؟؟

ما قدرت تمنع دموعها..تحبه ياناس تموت فيه...ماتتخيل حياتها بدونه...تذكرت الاسابيع الي فاتوا وكيف كانت تتعذب كيف كانت تشتاق لصوته للمسته للحنانه..كل شئ حولها يذكرها به..

"عشان كذا رفضت تنام عند امها وفضلت تقعد ببيتها"..

ضمته بقوووه ودفنت راسها بصدره..وكتوفها تهتز من الصياح...

(استغرب حركتها...)بس ضمها وقام يمسح على ظهرها بحنان:حبيبتي اهدي...خلاص ما ابي اشوف دموع..(قلبه صار يدق بقوووه ..ما يدري ليه بس حاسس انه فيها شئ...)

"لا تسافر مرة ثانية"..

قالتها بصوت مبحوح...(ما استوعب الي قالته):هااه

رفعت راسها وعيونها تلمع من الدموع وخشمها محمر..حطت يدها على وجهه:لا تتركني..لا تسافر..انت ماتدري كيف عشت هالايام الي فاتوا من دونك

(نزلت دموعها بقوووة...وشهقت) رفضت ارجع البيت عند امي.....ما ادري ليه رفضت......ماكنت ابي اطلع من المكان الي جمعني فيك حتى لو لكم يوم...(حطت راسها بهدوء على صدره)

كان ساكت وهو يسمع كلامها...يناظر في عيونها المليانه دموع وفكها الي يرجف من الصياح ...

حس بنغزة في قلبه....حس انها مو طبيعية...ولا وشوله ذا الكلام...:حبيبتي ليه تقولين هالكلام...مو اول مره اسافر؟؟....

قاطعته:ادري مو اول مرة...بس ما ادري ليه احس هالسفره غيـــــر..انت اخر مره سافرت يمكن قبل(وقعدت تفكر)..قبل اربع سنوات...

(رفعت راسها وهي معصبة)..:وبعدين ذيك المرة قعدت اربع مادري خمس ايام...مو اسبوعييين..

مسح دموعها وابتسم:وراك صايرة حساسة بزود....تدرين (قرب فمه عند اذنها وهمس) ادري انك تحبيني بس ما توقعت لهالدرجة..اكتشفت انك متيمة بحبي....

يوم همس باذنها تخدرت ...صوته يخدرها يخليها تعيش جو ثاني تحس برااااحة...بأماان...صوته بالنسبه لها أحلى من أي موسيقى بالعالم...

رفعت عيونها لعيونه وقعدت تناظره بصمت وهو بعد سرح بعيونها الحلوه...يوم حست ان وجهها شب ضو من نظراته بعدت عيونها عنه وهي مستحية وقالت وعيونها بحضنها تلعب باصابعها:فيصل ما رح تفطر؟؟

ضحك عليها بصوت عالي وقام يروح للحمام:هههههههههه اكيد ابفطر مستحيل افرط بفطور من يدينك الحلوة...ابتسمت له بحلاوة,,,

بس يوم وصل للحمام التفت عليها وقال بجدية:ساره..اسمعيني...رفعت عيونها جهته واستغربت من طريقته بالكلام...
ناظرها بنظرة جامده وقال:شوفي انتي تغيرتي عن اول(فتحت فمها مو فاهمة كلامه)...

كمل:ايه تغيرتي اول كنتي حليله وطيبه وحبوبة وكل شي فيك اهواه بس للاسف من حملتي تغيرتي للأسوأ(طيرت عيونها انهبل وش قاعد يقول هذا)

لا تناظريني كذا!!!ايه أولا شكلك صرتي دبه وشنتي(حمر وجهها من التعصيب بس ما قدرت ترد) وصرتي ما تنطاقين(هنا ماقدرت نزلت دموعها بصمت)...

على أي شئ تصيحين(عوره قلبه عليها بس معليه انرفزها شوي واكمل كلامي)..صراحة ما اتحمل حساسيتك الزايده..(انفجرت هي بصياح)...حرام عليك ليه تقول كذا...انا ما شنت...وبعدين مو على أي شي اصيح...

(ما استحمل ضحك عليها بقووه قرب منها):: هههههه يالبي قلب الي يصيحون.. وقرص خدها هي وخرت يده بعصبية:ليش تضحك...مسك يدها:هههههههه اضحك لاني احب اشوفك متنرفزة شكلك ياخذ العقل....

(توها تفطن انه كان يلعب عليها وانه كان يبي ينرفزها)بس كانت باقي زعلانة:وانا ما ابيك تنرفزني...يله رووح للحمام(وكملت تهدده)ولا ترا مافيه فطور...

فك يدها وطار لعند الحمام:توووبه خلاص ما رح اعيدها عاقبيني باي شئ الا الفطور ضحكت عليه:هههههههه ان شاءالله بس استعجل....حاضر يا...(مسك باب الحمام ولف عليها ) يا دبدوبتي الحساسة (رمالها بوسه وقفل الباب)..

ابتسمت بسعاده (الله يحفظه ولا يحرمني منه) وطلعت من الغرفة تحط الفطور الي اساسا مجهزته قبل لا يصحى..

((الساعة 7:15))
نزل فيصل بعد ما اخذله شاور وكان لابس الثوب والطاقيه وفوقها العقال والشماغ على كتفه دخل المطبخ وقرب من الطاوله ناظر فيها وهو يقفل ازارير ثوبه..

سحب الكرسي وقعد..لفت نظره ورقه لونها وردي محطوطه بالطاوله سحبها فتحها وقرأ الي فيها فتح عيونه على وسعها بعدين ابتسم وقام يتلفت يدور عليها...


تدري عاد قررت إني أقولك سر..
بس أرجوك لا تزعل مني..
بصراحة ماأحد يحبك..
وبصراحة ماأحد يفكر فيك..
يعني بالعربي ماأحد محتاج لك
وبصراحة بقولك إسمي الحقيقي..
أنا بصراحة إسمي:ماأحد^_^



((العصر في بيت ام سلمان))

في الصالة

كانت أم سلمان جالسة على الكنب ورهف نايمة على رجلها وتناظر التلفزيون وفهد نايم على الكنبة الثانية ومغطيته ام سلمان بجلالها

لفت على امها:ماما..بتجي ساره اليوم؟؟

....:والله ما ادري يابنتي..اذا بتجي الله يحيها..واذا مي جايه الله يحفظها

ابتسمت لها رهف ورجعت تشوف الكرتون الي كانت تتابعه على سبيستون>>>^_^صدق بزر


((في سيارة فيصل))

التفت على ساره:اقول حبيبتي ...رحتي لموعدك الاسبوع الماضي

قاطعته تضحك:ههههههههه

هو هنا قاطعها:هههه ليه تضحكين

كملت وهي باقي تضحك:ههههه هذي المره الخمسطعش تسألني نفس السؤال

سوا نفسه معصب:هذا جزاي اني حريص عليك وعلى المفعوص الي ببطنك

:نعم نعم!!!ما اسمحلك تسب بنتي

:ههههه قررتي انها بنت...(لف عليها وهو معصب)..لحظة...لحظة...ليكون الدكتورة قايلتلك وش جنس البيبي

...:ههههههههههه لا ماقالت بس انا ودي ببنت

...:بنت ولد كله سوا اهم شئ انه منك...

في هالوقت وصلوا لبيت ام سلمان........

دق جرس الباب ورفعت أم سلمان سماعة التليفون الي كانت على الطاولة جمبها:ميييين؟؟

ساره:هلا يمه

الام:هلا والله..لحظة يابنتي

ولفت على رهف:يمه كيف تفتحون الباب

...:هههههه يمه كم مره قايلتلك اضغطي رقم خمسه

....:وانا وش عرفني بخاربيطكم يابنتي(ضغطت خمسة وانفتح الباب)

دخلت ساره جوا في الصالة وفيصل راح للمجلس...

وسلمت على امها واختها وقالت لامها ان فيصل بالمجلس يبي يسلم عليها

راحت ام سلمان لفيصل

....:هلا والله بوليدي..يالله ان تحييه نور البيت

قام فيصل وحب راسها:الله يحييك خالتي..البيت منور باهله

ابتسمت له بحب"تحبه زي ولدها ويمكن اكثر"...مسك يدها وقعدها على الكنبه:كيفكم يا خالتي ان شاء الله بخير..وشخبار سلمان عساه مرتاح؟؟!!

....:الحمدلله يا وليدي حنا بخير ونعمة وسلمان طيب ويسلم عليك..والله اني ادعي ربي ليل ونهار انه يقر عيني بشوفته؟؟.وشخبارك انت ياوليدي عسى بس ما تعبت من السفر؟؟

ابتسم:لازم باي سفرة تعب ياخالتي...بس الحمدلله على كل حال....(التفت عليها وابتسم)..دعواتك لنا ياخالة ان شاء الله استفيد من هالسفرة ترقية...

رفعت يدينها تدعيله:يالله يارب يا كريم انك توفق وليدي وتعطيه الي يتمناه...وتوفقه دنيا وآخره

ابتسم:آمييين..الله يجزاك خير يا خالتي

((في الصالة))

ساره تحاول تصحي فهد...:فهووودي حبيبي قوووم...عبس بوجهه وهو مغمض عيونه...صرخ آآآآآ ولف راسه يبي يكمل نومه...

بعد محاولات رضى يقوم...غسلت ساره وجهه وهو مبرطم وغيرت ملابسه ورتبته ومسكته من يده توديه لأبوه....

ورهف كانت مع الشغالة بالمطبخ تشوف هي خلصت من القهوة والشاهي ولا لأ

....:يعطيك العافية فاطمة

ابتسمت البنت الحبشية:الله يعافيك مدام

....:يوووه كم مرة قلتلك ناديني رهففف وغير كذا لأ

:مايصير مدا...أأأ...أقصد رهف..أنا أشتغل هنا لازم أناديك باحترام

....:اهاااا يعني اذا ناديتيني بمدام تكوني احترمتيني ورهف لا(راحت تشيل صينية الحلا)..اقووول امشي بس

ابتسمت بهدوء ومشت معاها تشيل ترامس القهوة والشاهي(سبحان الله فرق عن كفيلها الاول الي كانت تشتغل عنده)..تكلم فاطمة نفسها....

وراحت رهف للصالة تتنتظر اختها والشغالة راحت للمجلس تودي القهوة

((في المجلس))

فيصل قام شال ولده ويدور فيه في المجلس وهو رافع فووق:هلاااااا وغلاااااااااا بفهوووودي
والصغير يضحك بقوووة على ابوووه

أم سلمان مفجوعة:نزززل الولد لا يطيح...

باي ولده بشوق بعدين صار يرفعه ويرميه في الهواء وارتفعت ضحكة فهد البريئة في المكان..:لا ان شاء الله خالتي مارح يطيح

أم سلمان:الله يستر بس...نزله الله يعافيك لا يصير له شي

ساره كانت تتفرج عليهم وتضحك...في الاخير جلس فيصل وبحضنه فهد::هااه حبيبي اشتقتلي و لا لأ؟؟

فتح يده على وسعهم:اييييه مرررره قد كذا

ضحك عليه:هههههه وانا بعد اشتقتلك قد كذااااااا....(تذكر)ايه فهودي شو صار على كابتن ماجد فاز و لا لأ؟؟
تحمس فهد ولف على أبوه وقعد يحكيله وش صار في كابتن ماجد

كانت تشوفهم أم سلمان كيف يشع الحنان والحب والابوه من عين فيصل لولده وكانت تحمد ربها الي اعطى بنتها هالزوج الي مافيه زيه بهالزمن..وتدعي ربها انه يحفظهم ويخليهم لبعض

**مر اليوم حلو سوالف وضحك ووناسة وغيرت رهف جو قبل لا تجي الامتحانات وتنشغل عن الكل بالدراسة**

بس ما كانوا يعرفون ايش مخبيلهم القدر من احداث...وما كانوا عارفين هل بجيب لهم الفرح ولا الحزن؟؟؟
هذا كله في علم الغيب

/
\
/
\
في ذاك البيت الفخم الي في ارقى احياء الرياض دخل على امه بالصاله شماغه على كتفه وعيونه محمرة ورمى جسمه الثقيل عالكنب جمبها..ورمى شماغه عالطاولة...

.....:تو الناس...وينك لي كم يوم ماشفتك؟؟ماتقول عندي ام اسال عنها اشوف ايش تبي؟؟

ابتسم بسخرية وهو مغمض عيونه وحاط يده تحت راسه "اصلا متى اهتميتي فينا ولا دريتي عنا عشان نسال عنك":.كنت بالاستراحة مع الشباب..

فتح عيونه فجأة كانه تذكر شئ ولف على امه...:اقووول يمه كلمتيهم...

ابتسمت امه بخباثة..:لا ياحبيبي...بعدين وراك مستعجل؟؟ما خبر انك تحبهم لهالدرجة؟؟!!ولا عشااان

((فهم قصدها..قاطعها معصب))..يووووه ذليتيني خلاااص ما ابغاهم ولاني رايحلهم ولا مسلم عليهم...((قام وسحب شماغه))..اشبعي فيهم انتي والي عندك

((ناظرها بطريقةغريبة وابتسم بعدين ناظر للجدار كانه يشوف احد وقال بعد فتره صمت مو طويلة))ههه بعد هالقطيعه الطوييلة..

طلع قبل لا تستوعب امه كلامه وترد عليه كالعادة بكلامها الي يسم اكثر من كلامه المسوم...
/
\
/
\
/
\


مروا الأسبوعين بطيئة على كثير من ضمنهم رهف بسبب الاستعداد للاختبارات...وحلوه وسعيده على ناس منهم ساره وفيصل....وفي هالوقت محد جاب طاري الخالة وتطمنت رهف من ناحيتها بس..... وبدات الاختبارت ومرت بسرعة واليوم يوم الثلاثاء....

الساعة10:00الصباح

رجعت من المدرسة....وكالعادة مرت ع سمكاتها بعدين دخلت تدور ع امها(ماما هاليومين شكلها تعبانة...ماصارت تاخذني من المدرسة...مدري شسوي الصراحة...لازم اخبّر ساره...هي تعرف تتصرف)

..وابتسمت...(مدري شكنت بسوي من دونها...الله لا يحرمني منها...

لقت امها بالصاله...كانت منسدحة ع الكنبة ومغطية وجهها بالجلال حقها عشان المكيف

...مشت بهدوء ماتبي تصحي امها بس هي نومها مره خفيف..فتحت عيونها الي باين عليها الارهاق..وجلست...ابتسمت يوم شافت دلوعهتا..:هلاا حبيبتي...

جت عندها وحبتها ع راسها..:هلا ماما..كيفك اليوم؟

...:بخير يابنتي...بشريني كيف امتحانك؟؟

كانت مرهقة بس هذا ما منعها انها تبتسم بوجه امها...:الحمدلله كويس...

....:الحمدلله رب العالمين ...هانت باقي بكرة وترتاحين..

حطت راسها ع رجل امها..كانت مرهقة من الامتحان وتبي ترتاح شوي
مسحت ع راس بنتها بيدها وهي تفكر اقولها ولا لأ؟؟كانت متردده تقولها الي في بالها ولا لأ؟؟في الاخير قررت تقولها...توكلت ع الله..

...:حبيبتي...

...:رفعت راسها :هلا ماما

....توترت..:اممم...شوفي يابنتي...ترا(وبالتردد قالت)...خالتك دقت علي امس

هي سمعت من هنا وفزت من هناك

قامت ع طولها..وبصوت كله ترجي:ماااامااا...تكفيييين

قاطعتها امها..يابنتي اسمعيني بالاول..(الي ما تعرفه رهف ولا ساره ان امهم كانت تكلم اختها بس في فترات متبااااعده مره ومن اجتمعوا من شهر كلمتها تقريبا اربع مرات..)

...بدى فكها يهتز بتصيح:ماامااا الله يخليييك سيره فيها خالتي ما ابي اسمعها

مسكت يدها تترجاها:طيب يابنتي ابي اعرف لييييش؟؟

بكت غصب عنها:قلتلك اخاااف منها...مسببة لي رعبببب

وفكت يدها من امها وراحت تركض للدرج(لييه ياربيي ليييه كل ما جيت بانسى الي صار يجي شئ يذكرني فيهم)...

بس الي صدمها وخلاها توقف في نص الدرج الكلام الي سمعته من امها..

....:انا عارفة ان فيه سبب اعظم من كذا مستحيييل كله هالخووووف لانها قاسية معك...علميني يابنتي بالي بقلبك(وبصوته الباكي)انا اممممك ..اممممك يارهفففف

حطت يدها ع اذنها ماتبي تسمع اكثر خلاص بتنهار...صرخت وهي مغمضة عيونها ويده ع اذنها:مااااماااا خلاااااص تكفيييييييين....اسسسسسسفة والله اسسسسسسفة

ودخلت غرفتها وقفلت الباب وراها بقوة...تسندت ع الباب ويدها ورا ظهرها وعيونها تناظر في الفراغ ودموعها تنزل وهي تشاهق(معقولة ماما تعرف ؟؟معقولة؟؟)

هزت راسها لا لو تعرف كانت سوت شئ مو ساكته.....انهارت ع الارض وهي تبكي...سامحيني مااماا سامحيني ليتني اقدر اتكلم ليتني اقدر اقولك بال بقلبي ...ياليييت...بس مقدر انا وعدت ساره..وعدتها..ما اعلم احد...ورفعت راسها بضعف...ياااارب ساعدني...ياااارب...آآآآآآآآآآآه

وبالصالة كانت الام تنزل دموعها بصمت تسترجع ذكريات قبل خمس سنوات يوم اضطرت تسافر مع ولدها سلمان عشان تتعالج من بعد الحادث الي صارلها وراح ضحيته زوجها ابو عيالها وتركت رهف وساره عند اختها:آآآه الله يرحمك يالغالي وينك تشوف حالة بنتك مدللتك...

ندمااانه اني تركتهم عندها
...تتذكر حالة بنتها يوم رجعت من السفر كانت منهاره كله صياح وخووف..

بالنهار ما تبعد عن امها وبالليل ما تنام من الكوابيس الي تجيها.......

كانت اذا تسمع اسم خالتها ام عمر او تشوفها او أي احد من عيالها تبدا تصيييح بشكل هستيري وتهذي بكلام غريب مو مفهوم..

كانت ساره تهديها دايم وتقولها مارح يجونك لاتخافين ومن ذا الكلام...

كانت امهم تستغرب حالتها واذا سألت ردت عليها ساره بحزن:
"يمه رهف مرعوبه من بيت خالتي وانا افضل انا نقلل زيارتنا لها لين تهدا....

قاطعتها:والسبب ابي اعرف السبب"تخنقها العبره"بنتي شوي وتصير مجنونة...

حظنتها تخفف عنها شوي:يمه بسم الله عليها من الجنون...كل الساالفة ان خالتي كانت قاااسية معنا وانتي تعرفين رهف مو متعوده على كذا وبعدين"تغير صوتها وبان فيه الحزن"..صدمتها بوفاة الوالد وسفركم اثر فيها كثير..كانت متعوده عالدلع والحنان وهالشي اختفى منها فجأة..

بكت الام:ليتني ماتركتها...ليتني ماتركتم...كان قعدت مشلولة ولا رحت عنكم"تمسح دموعها بجلالها"...

قاطعتها ساره بصوت مخنوووق من الالم والحزن على حال امها واختها:يمممه الله يهديك لا تقولين كذا الزم ماعلينا صحتك ورهف ان شاءالله بترجع زي اول واحسن بس زي ماقلتلك خلينا نخفف زيارتنا لبيت خالتي...

.....:الي تشوفينه يابنتي.."وتنهدت بالم"..ليت ابوك فيه كان ماصار الي صار

....بترجي وحزن قاطعتها:خلاااص يممه حبيبتي الله يرحمه ويسكنه فسيح جناته كل الي صار مقدر ومكتوب...

قطع عليها افكارها وسرحانها وجه كله براءة..

ابتسمت بحزن :هلا ماما...وراحت باست راسها"ماقدرت تقعد بالغرفة وامها لحالها حزينة والسبب هي لازم تراضيها.."

ضمتها امها بحنااان وحب:هلا حبيبتي

...:زعلانة

ابتسمت ابتسامة حزيينة بسبب الذكريات الي مرت في بالها..:وانا اقدر ازعلك عليك
....:حبيبتي ماما والله مو قصدي ارفع صوتي عليك...سامحيني

مسحت على راسها بحناان:مافيه شئ اسامحك عليه ياعيوني...

قعدت تناظر ببنتها ورجعت لذكرياتها وكيف عانوا وتعبوا لين قدروا يطلعونها من الحالة الي كانت فيها ...

وبعد مده طويييله قدرت ترجع لحالتها الاوليه....

قامت رهف وجرت يد امها بمرح:مااماا وشرايك نروح نفطر برا الساعة الحين حدعش الا ربع

ضحكت امها..هذي طريقتها في الاعتذار اذا زعلتها ماتتغير...:هههه خلاص حبيبتي براحتك..بس مو تعب عليك توك راجعه من المدرسه؟؟

هزت يد امها زي الاطفال..:ماااما مو تعبانه ولا شئ يللله.."باستهبال.."..ولا انتي التعبانه عجزتي...

حطت يدها على صدرها كانها مصدومه من كلام رهف..:انا ياقليله الخاتمه عجوز.."وسوت حالها بتلحقها "

...بس رهف ركضت وهي تضحك راحت تجيب عباتها وعباة امها..

وخذوا معهم فاطمة الحبشية وطلعوا..راحوا لمجمع قريب داروا في المحلات شوي وبعدها راحوا للمطاعم الي هناك وقعدوا يفطرون فطور متأخر^_^
/
\
/
\
/
\
الاربعاء..الصبح

في المدرسة طلعت رهف وصديقاتها من قاعة الاختبار متشققين من الوناااسة...

.....:وأخييييييرا خلصنا القرف...مابغينا

غادة:هههههههه أي والله صادقة ياجوجو

قاطعتهم رهف بحمااس:اقول جواهر فيه شي ناقص مهم ما سويناه

استغربت جواهر:وشو؟؟؟

رهف بنفس الحماس:تذكرين الكتب وش كنا نسوي فيها ايام المتوسط..

(ما انتظرت اجابتها لفت على غادة تشرح لها)..في المتوسط طبعا ما كنتي معنا..كنا باخر يوم في الامتحانات نروح في الساحة كلللنا نتجمع ونرمي الكتب في الهوا...

قاطعتها جواهر برجتها المعتاده:اللللللللله ونااااااااسه ذكرتينيييي ...يللله نسويها..."بحمااس".. انا بروح انادي بنات فصلنا وانتوا اسبقوني للساحة

ابتسمت غاده:والله انكم مب هينين خطييرين الصراحة

ضحكت رهف:نعجبك ياحبيبتي



في الساحه تجمعوا البنات وقائدتهم طبعا جوجو المرجوجة...."بصراخ"...:بناااااات بأعد لثلاثة وبعدها كلكم ترمون الكتب بنفس الوقت....

"تكمل رهف"..:وكل وحده تطلع مواهبها بالصراخ

جواهر خلاص بتطير من الوناسة:ايه ايه بناااااات طلعوااا كللل الي بقلبكم بالصراااخ
يللللللللله بأبدأ....

"باعلى صوتها"

..:واااااااااااااااااحد...........اثنييييييييييييي يييييين...........ثلاااااااااااااااااااااااااااااا اااااثة

وفي نفس اللحظة تطايرت الكتب بالهوا وعلا صراخ البنات وضحكهم يملا المكان>>مراهقات ماعليهم شرهه^_^

خلص اليوم او بالاصح خلص الترم الدراسي ع خير..بس في نهايته خذوا لهم تهزيبة محترمة من الادارة ع الكتب والحوسة الي سووها بس ماهمهم ابددد...

ودعت صديقاتها...وطلعت تدور ع الجيب الاسود وهي مررره متحمسة وعدتها امها تجي تاخذها ويطلعون يفطرون برا...

يوم شافت السيارة واقفة راحت تركض و فتحت الباب بس تحطمت يوم شافت فاطمة..

باحباط: هلا فطوم..

ركبت بهدوء وصكت الباب...:وين ماما وعدتني تجي اليوم؟؟

ارتبكت فاطمة ماعرفت وش تقول:آآ..أممم المدام مشغولة شوي..

انتبهت لارتباكها بس ما علقت...شوي استوعبت ولفت بسرعة لفاطمة...

مسكت يدها:فاطمة ..ماما تعبانة...؟؟

سكتت فاطمة شوي..

خافت رهف وهزت يدها:ردي بسرعة شفيها ماما؟؟طيب ساره تدري ؟؟هي عندها>>>كانت مرره خايفة ع امها ومتوقعة انها مريضة

فاطمة تبي ترد بس ما اعطتها فرصة

..حست طريق البيت طويييل وانها ما رح توصل ابدد..:جعــــــفـر...الله يعافيك بسرررعة

...:حاضر مدام

صرخت فاطمة:لأ...لا تسرع لا تصير مصيبة

انقرهت رهف...وصرخت عليها:مالك دخل انتي ...(والتفتت ع السواق)انا اكلمك اقولك بسررعة

ضامّة يدينها لصدرها ومنزلة راسها كانت تدعي ان امها بخير...مع ان فاطمه ما قالت لها شئ...

ويوم وصلت ما انتظرت السيارة توقف في الجراج...

فتحت الباب بسرعة ونزلت راحت تدخل مرّت من الحوش الكبير وكان ع يمينها الحديقة وبركة السمك...وع يسارها جراج السيارات...

ومن العجلة ما انتبهت للسيارة الواقفة في الجراج...الي لو شافتها كانت فسرت لها كل شئ

طلعت الدرجات الاربع بسرعة فتحت الباب ودخلت وع طول طارت للصالة...وبصوت عالي:مااامااا....مااامااا
>>>>هدووووء ما فيه أي رددد

انقبض قلبها...بصوت خانقته العبرة:ماما ردييي..(صرخت)ساااره...سااااااره...ما اقدرت تتحرك من مكانها وتروح تدور ع اهل البيت...

(اكيييد صار لها شئ اكييد هم بالمستشفى الحين)

طاحت مكانها ع ركبها..وغطت وجهها بيدها...بكت..:مااماا والله بمووت لو يصيرك شئ...>>>>يعمري حزنتني كانت متوقعة ان امها تعبت وودتها ساره المستشفى...وماهي قادرة تقوم تتأكد من الامر..
..

وهي ع حالتها هذي كانت فيه عيون تناظرها من فوق وكاسره خاطرها رهف..

كانت تبكي من الخاطر...بس ارتاعت يوم سمعت صوت

....:يعني بس امك وساره تدورين عليهم...وانا لأ؟؟

وخرت يدها عن وجهها وارفعت راسها ببطء وناظرت المكان الي جاي منه الصوت اعلى الدرج

مستحيــــــــــل





معقولــــــــه




اظاهر اني احلم



بس لا متاكده هذا صوته



نزل درجتين ووقف مكانه...مال بوقفته وناظرها باكبر ابتسامه



وقفت مصدومة...

ناظرت بعيونها المليانة دموع...مو مستوعبة انه واقف قدامها...

ثانيــــة

ثانيـــتين

...بعدين ارتسمت ع وجهها احلى ابتسامه وركضت للدرج وهي تضحك وتبكي بنفس الوقت...

جا بينزل..بس ما اعطته فرصه نطت عليه بكللل قوتها وتعلقت برقبته وصرخت:

سلمــــــــــــــــــــــــــــــــــان


ارتد ع ورا من نطتها..ضحك عليها وضمها له بقوووووه...

قوت قبضتها له وقعدت تبكيييي من قلب وهي دافنة راسها بصدره

.....:دبـــــ ما احبـــك...سنتيييييين (رفعت راسها تناظره بعصبية)
سنتييييين يالدب ما شفتك

....:ههههه غصب عني ياعمري والله غصب

رهف ما ردت تصيييح

قعد ع الدرج وهي بحظنه:بسسس حبيبتي...خلاااص

كانت ساره وامها وهدى زوجة سلمان والتوأم العنود وفراس يناظرونهم من اعلى الدرج ومررره متاثيرن خاصة ام سلمان الي قاعدة تصيييح


تورط مايعرف وش يقول..مايحب المواقف الي زي كذا فقال وهو يمسح ع ظهرها:...قلب سلمـان بسك صيــــاح ياقمر...(يستهبل)ترا بصيح معك بعدين وش يسكتني

سمع ضحكتها ووجها بصدره...بس شدت قبضتها لملابسه ومو راضيه تفكه...باقي ماهي مصدقة انه موجود قدامها...تحس انها لو فكته بيختفي

وساره تناظرها وتشوف كيف متمسكه فيه بقووه...وعارفة السبب صح مشتاقة له وبعد لانه بدا يرجع لها الخــــووف

وتبي الامــــــــاااان من اخووووها

**طبعا هم كانوا يبون يخلون جيّة سلمان مفاجاة لرهف عشان كذا ما علموها وامها ما راحت تاخذها من المدرسة وارسلت فاطمة بدالها..**

بعد شوي قامت رهف وسلمت ع الباقين بنفس الحرارة الي سلمت بها ع اخوها

((سلمان عمره 35 سنة متزوج من هدى وعندهم التوام فراس والعنود 12 سنة وشادن عمرها 4 سنوات وهو رايح يدرس برا الماجستير والدكتوراه في مجال تخصصه هندسة معمارية...وباقي له تقريبا سنة وشوي ويخلص ويرجع يستقر في السعودية بعد الغربة الي استمرت أكثـر من خمس سنوات..))
بعدين في الصالة

كانوا كلهم متجمعين...مررره مستانسين مررره فرحانييين...مشتاقين لهاللمة الحلوة من زمان عنها...
الصالة دائرية وكلهم قاعدين عالكنب..ساره وهدى يسولفون وام سلمان جمبها التوم يحكون لها مغامراتهم ومواقفهم هناك في امريكا

وفهد متشقق من الوناسه مين قدّه يلعب مع شادن اخيرا فيه احد في نفس عمره^_^

وطبعا رهف ناشبة في سلمان وما بقى شئ ما قالته له...تسولف بحماس وفرح وبين فترة والثانية تناظر للباقين تتأكد انهم موجودين ما راحوا..

هدى:الا ماقلتيلي انتي باي شهر؟؟

ساره:انا ياطوييله العمر بالشهر السابع...وحاسة ان الاخ بيعشش هنا(تاشر ع بطنها) ومارح يطلع..

....:ههههه لييه تقولين كذا؟؟ترا توك بدري باقي شهرين

.....تنهدت:عارفة...بس مدري احس ان هذا غييير بيطول ببطني

ضحكت عليها:ههههه شهالتفكير..وبعدين اذا خلصتي التاسع وما طلع ذيك الساعة فكري انه تاخر..

....:هههه صادقة....المهم خلينا من هالمفعوص...(فجأة ضحكت)
ههههههههه

استغربت:هههه شفيك؟؟

وهي باقي تضحك:هههههههههه تذكرت...فيصل دايم يسميه المفعوص المفعوص..طبعا انا ازعل مابيه يسب ولدي...

قاطعتها هدى:ههههههه والحين انتي ووجهك تسبينه



اذن الظهر فطلع سلمان وفراس راحوا يصلون في المسجد القريب

ويوم رجعوا كان الغداء جاهز(حطوا الغداء مبكر عشانهم تعبانين ويبون يرتاحون بعد السفر)

...تجمعوا ع السفرة وسموا باسم الله

والعنود قعدت جمب رهف ويسولفون...

العنود:وراك ماسمنتي؟؟

...:لا والله تخيلي شكلي سمينه...كذا احسن

....:هههه صح شكلك كذا حلو...بس اخاف الناس يحسبون اني انا عمتك

.....:ههههههه عاادي بتصيرين احلى عمه...

....:ايييه ترا عندي سوالف قد الدنيــــا

....:حتى انا بس الحين ارتاحوا ولنا قعده حلوه ان شاءالله

ام سلمان ناظرت ولدها وشافت الارهاق باين بوجهه..وواضح ان قاعد معه يجاملهم بس..

طبعا عشان اختلاف التوقيت الحين عندنا ظهر عندهم ع الفجر يكونون نايمين...

....:ياولدي ورا ماتطلع ترتاح..

...:لا يمه باقعد معكم شوي..مشتاق لسوالفكم

....:لاحقين ع السوالف يمه...الحين رح ارتاح...شف مرتك شوي تطيح ع السفرة من الارهاق

ضحكوا عليها...

بعدين طلعوا كلهم فوق لجناحهم

كان الجناح عبارة عن غرفتين نوم وحده حقة سلمان وهدى والثانية حقة الاولاد...تطلع الغرف ع صالة كبيرة شوي..
وفيه مطبخ صغير وغرفة ملابس...وغرفة ألعاب
كل واحد رمى نفسه ع السرير وراح في سااابع نوومه

/
\
/
\

ع العصر

تقريبا البيت مرره هادي هم فوق نايمين وساره جا فيصل واخذها وام سلمان دخلت ترتاح..

ما فيه الا رهف ...دخلت المطبخ تشوف فاطمة وش تسوي..

شافتها تطلع صينية كيك من الفرن...

قربت منها...وشمت ريحة الكيك وهي مغمضة عيونها..:اللللله ريحة تجننننن

سلمت يداك يا فطـــــــــــوم

....:ههه...اليوم ان شاءالله بسوي كللل الي يحبه قلبك من الحلى

صفقت بفرح:الللله وناااااسه

شووووكررررن(تذكرت شئ)..اييه صح فاطمة

التفتت فاطمة عليها مستفهمة:؟؟

....:سوووري يوم هاوشتك في السيارة..مو قصدي والله بس خفت ع ماما

ضحكت:هههه لا تتأسفين انتي ماسويتي شئ..ومن حقك اصلا تزعلين لاني لعبت باعصابك مرره

...:اييه والله من جد صراحة طاح قلبي..

..:اسفة بس مدام منيرة قالتلي ما اخبرك..

في هالوقت رن جوال رهف..وطلعته من جيب بنطلونها

وشافت(يابعد حيي يتصل بك)..ضحكت وفتحت الخط

....:هلااااااااا وغلاااااااااا ببعد حيي

جواهر:هههههههه للأن اسمي يابعد حيي

....:هههه ايييه

.....:يابعد حيي والله....المهم هاو آر يو توداي؟؟

......:يعععع ترا والله لاقفل الخط.....خمسين مليووون الف مرة قلتلك لا تحكين انجيلزي

...:اوووه سووووري نسيييت....(قامت تستهبل)..ماتزعليش يختشي...أهو دنا هاسحب كلامي دلوئتي

......:هههههههههه ياشين السرج عالبقر....

قاطعتها:نعم نعم نعم!!!!!عيدي ما سمعت كأنك تقصديني

...:لا والله اقصد بنت الجيران......ايــه اقصدك انتي....

....:مشكلتي اني مقدر ازعل عليك.....المهم شخبارك؟؟شمسوية باول يوم بالاجــ...(قاطعها صرخة رهف)

....:جــــــــــواهــــــــــــر ما قلتلك سلمــــــــــــااااان جا اليووووم

......:والللللله؟؟

.....:ايييييه والللله يحبييييله مرررره فررررحت مو مصدقة ابد انه جاء

.......(فرحانة لفرح صديقتها):اللله وناااسه الحمدلله ع سلامته..عاااد هالاجازة اكيييييد بتكون غيـــــــر

>>>>>غيــــــــــر وبس!!!ليتكم تدرون وش بيصير؟؟

رهف:ايييه اكييييد...شوفيني قاعدة افكر شنسوي ووين نروح؟؟

.....:الله يسعدكم..........الا شخبار التوم؟؟

.....:ههه يحبيييلهم يهبلووون....بس باقي ماخذت اخبارهم...هم نايمين الحين....ولا الكتوته شادن تزنن ياناااس كبرررت

.....:يحبيييلها....كم عمرها الحين؟؟

.....:اممممم اتوقع اربع...اربع وشوي.....هي اصغر من فهد بشوي

.....:ماشاءالله...الله يخليها لكم....

اوكي ياعسل اخليك شكلك مشغولة...

....ردت بسرعة:لااا والله...اصلا الحين انا قاعدة بروحي كلهم نايمين

...:وانتي من الوناسة مانمتي..صح؟؟

....:ايييه والله

....:كنت افكر نطلع للسوق اليوم بس..

قاطعتها وقالت بسرعة وحماس:لااااا خليه يوم ثاني احسن...نطلع كلنا انا وانتي وغادة وبجيب العنود معنا...شرايك؟؟

.....:بسم الله علي شوي شوي؟؟كلتيني...ماعطيتيني فرصة اكمل كلامي...اصلا انا كنت باقولك نفس الشئ

....:هههه يختي وحدة متحمسة وش تسوي؟؟
/
\
/
\
/
\

رهف بغرفتها توها مخلصة صلاة العشاء سمعت الباب يدق وطل وجه العنود...

ابتسمت:هلا العنود

....وهي تناظر في ديكورات الغرفة:اللله غرفتك تجنننن...متى غيرتيها؟؟

...وهي تسفط السجادة:ههه غيرتها العام الماضي...شرايك حلوة؟؟

...:اقولك تجننن مررره..احلى شئ الرسمات الي في الجدار...(التفتت ع رهف)..ابغى زيها بغرفتي

قعدت ع السرير وجرت العنود جمبها...:اببببببشري من عيوني..

بفرح :صدق؟؟؟بس ابغى لون سماوي..

...:صدق والله اصلا كنت ناوية اغير اثاث غرفتك واخليها لك مفاجأة....(ابتسمت) بس انتوا فاجأتوني وجيتوا مبكر

قعدوا يسولفون...شوي طب عليهم فراس

...:بووووووووووووو

نطت رهف مرتاعة:يمممممممه....بسم الله

ضحك عليها هو واخته

معصبة:خيييير مافيه شئ يضحك...طيحت قلبي حسبي الله ع ابليسك...

فراس:هههههه من اليوم ورايح بتصحين وتنامين ع ترويعتي الحلوة

.....مبرطمة:سخييييف

نط وجلس بينهم ع السرير:خليني اقوولك كللل المغامرات الي سويناها في امريكا

قاطعته:اول شئ...باسألكم شلون الدراسة

العنود:يوووووووه حتى هنا تسألين عن الدراسة

حطت يدها ع خصرها:اكيييييد حبيبتي مو انا عمتكم...

فراس:اقوول لا يكثربس...تراك اكبر منا بثلاث السنين..

سكتتهم العنود:خلااااص...اسمعوني(والتفتت ع فراس)..تذكر ذيك الصورة الي صورناها بالمدرسة في يوم الأباء

....:أي وحدة؟؟

قربت من اذنه وهمست له بشئ...

فتح عيونه وكأنه تذكر..:صح صح...بروووح اجيبها

رهف:وشووو علموني..

ضحكت العنود:انتظري شوي بتعرفين

اقل من دقيقة وهو راجعلهم...قال وهو يلهث من الركض والكلمات تطلع منه متقطعة
...:آآآآآه...شـ ـ ـوفـ ـي هـ ـ ـالصوره...فيهـ ـ ـا شئ غـ ـ ـريب ولا لأ؟؟

خذت الصورة وشافتها...كانت صورة فراس والعنود متمسكين ببعض واكبر ابتسامة مرتسمة ع وجههم...

بس مالقت فيها أي شئ غريب

رفعت راسها:الصورة عادية مافيها شئ غريب!!!!

ضحكوا مع بعض....

العنود:ههههه دققي بالصورة زييين

قام فراس ومسك العنود وسووا نفس الحركة الي في الصورة

فراس:يللله مو معقولة ما عرفتي

ناظرت فيهم ثم ناظرت في الصورة...

شوي فتحت عيونها ع وسعها...ورجعت ناظرت فيهم وبعدها فطست ضحك

ههههههههههههههههههههههههههههههههه

شلون سويتوها؟؟

العنود:ههههههههههه ذاك اليوم في المدرسة تحدونا زملائنا اننا نقلب الادوار

فراس:اصير انا العنود وهي فراس

العنود:هههههه ورجعنا البيت نفكر شلون نسويها انا شعري طويل وهو قصير
رحت عند ماما وطلبتها اقص شعري زي فراس

قاطعها فراس:ههههه وبالمووت وافقت ماما...راحت قصته وصارت مثلي

سالت رهف:هههه طيب انت ومن وين جبت الشعر

فراس:واحد من زملائي اسمه ديفيد جابلي شعر لعبة وانا حطيته ع شعري عشان يطول

العنود:ورحنا المدرسة وهناك بدلنا ملابسنا....

....:هههههههههههههه والمدرسات مادروا اننا مبدلين...ويوم جوا بابا وماما رحنا عندهم عادي كاننا ما سوينا شئ

قاطعته العنود بحماس:والله مادروا اننا مبدلين وحاولت اني ما اتكلم لانهم بيميزون الصوت اكيد

.....:هههههههههههه والله انكم حركتااات خطيريييييين..

فراس رمى براسه ع السرير باحباط:بس في الاخير كشفونا وهزؤونا

العنود:ايييه يقولون حراام

توها تستوعب:اييييه صح مايجوز انكم تغيرون يعني حرام الرجال يتشبه بالحرمة...(ابتسمت)بس معليش هالمرة سماااح انتوا باقي صغار

العنود:بس ماقلتي شلون كشفتينا

....:هههههههه بالشامة الي بوجهك...هو الشئ الوحيد الي نسيتوه المفروض ان فراس حط بوجه شامة عشان يصير مثلك

ضرب بيده ع راسه:اوووووه صحححح...بس اهم شئ اننا ضبطناها

....:اييييه ماشاءالله عليكم خطيرين الصراحة...
طيب اسمعوني...ابوكم وامكم قاموا ولا لسه؟؟؟

العنود:والله مدري بروح اشوف...

راحت العنود تشوف ونزلت هي وفراس تحت لقت امها وساره

رهف:هلا ساره...فيصل موجود؟؟

ساره:ايه في المجلس مع سلمان..

...:سلمان صاحي...كوييسس

فراس يوم سمع ان فيصل موجود طيران ع المجلس

دخل وهو نافخ صدره:السلام عليكم ابوفهد شلونك

ضحكوا عليه

فيصل:هلاااا والللله بابو سلمان شلونك؟؟

....:بخير الله يسلمك...بس انا مو ابوسلمان

....:هههه ابو مين اجل؟؟

رد سلمان:هذا الله يسلمك يبي يصير ابو اصيل...

....:هههههه وليييه؟؟

....:بس كذا مو عاجبني ابو سلمان مو حلو ابو اصيل احلى...

.....:ماشاءالله عليك صرت رجال

جلس جمب ابوه مستحي

ربت ع ظهره:اييييه الله يحفظه ويخليه لي
/
\
/
الفصـل الرابـع
/
\
/
\
اليوم الثاني الخميـــس

دخل فيصل ع ساره وهو يصارخ

:ســـــــــــاره....ســــــــــاره وينك؟؟؟

طلعت من المطبخ مرتاعة:هلاا حبيبي شفيك؟؟

سكت وقرب منها حط يده ع كتوفها وناظرها...

كانت لابسه بلوزة بيضاء خفيفة وكلها تطريز بالذهبي وعليها من ورا كتابة بذهبي لماع

ولابسه بنطول برمودا جينز...رابطه شعرها البني وحاطه بندانه بيضاء...

تــم يناظرها وهو ساكت...من فــوق لتــحت بنظرات اعجـــاب...

هي مستحية من نظراته وخايفة من سكوته!!!

....بتــردد:فيـصــــل!!

وماحست بنفسها الا وهي طايرة بالهـــواء

صرخ بفرح وهو يدور فيها:باركيلي...

باركيلي ســـــارووونه حبيبتي

وقف من الدوران وناظر فيها..

وباعلى صوته:

...:رقّــــــــــــــــــــــــــــــــوني



تمت فترة متفاجأة بعدين ضحكت بفرح كبييييير:

ههههههههههه والللله؟؟مو مصدقة!!

....:صدقيي صدقيي حبيبتي

الحييين قلّت ساعات الشغل (وهو يدور فيها)وباعقد معك وقت اطوووول

لفت يدها حلو رقبته...وباسته من خده..وبدلال قالت

...:الحمدلله الحمدلله حياتي والله ماتدري شكثر فرحتلك

سوا نفسه بيغمى عليييه وانه بيطيح

....:آآآه يا ألبي شوي شوي علي

فتمسكت برقبته خايـــفه...:آآآآآآآ فيصل

تكفى نزلني

ضحك عليها:هههه مارح انزلك

وقام يدور فيها مرة ثانية

انـــا اليـــــوم

فرحـــــــــــــــــــــان

ابتسمت بحب وهي متعلقة فيه

....:الله يديــــــم الفـــــــرح

قرب وجهه منها وحط جبهته ع جبهتا وانفه بانفها

....:تدرين اني

احبــــــــــــــــــــــــــــــــك

سرت هالكلمة في كل خلايا جسمها

تحبـها لا طلعت منه

تنهدت بحب وقربت فمها من اذنه

وهمست بجرأة وبصوت آسر:وانت تدري

اني مو بس احبـــــــك

اعشقــــــــــك

امـــــــــــــــــوت فيـــــــــك

تنهيـــــــدة طويـــــلة طلعت من قلبـــه المحبـــــــ

......:ما اتخيل دنيتي من دونك

.....بنعومة:ولا انا يعمري..الله لا يفرقنا

توه بيتكلم بس شاف وجهها قلب

حست فجاة بالم فضيـــع ببطنها

انهبل وصرخ:ســــــاره شفيك؟؟شتحسين فيه

هذا كله وهو باقي شايلها

....بألم:نزلني

توه يفطن وبخوف ولهفة وحب نزلها ع الكنبة

وقعد عندها عند رجولها

مسكت بطنها بالـــم وخذت نفس عميــــق

بحنان مسك يدها الي ماسكه بها بطنها:قوليلي شتحسين فيه؟؟شلي يوجعك

ماتبي تخوفه فكتمت المها..وبصوت حاولت يكون طبيعي

...:مافيـ ـ ـه شئ الم بسيـ ـ ـ ـط وبيروح

>>>بس مو فيصل تخبين عليه

قام بسرعة:يلـــه بوديك المستشفى

مسكت ثوبه..:لااا ما يحتاج..قلتلك الم بسيـــط

ناظرها وقال بعصبية:أي بسيـــط تلعبين ع مين انتي..انتظري هنا وانا باروح اجيب عبايتك

ماقدرت تتكلم الالم زاد..رصت ع اسنانها بقوة وغمضت عيونها

جاها باسرع ما عنده,,,وشاف كيف تتألم عـــوره قلبــه

...:يله حياتي البسي العباية

بس تفاجأ يوم سمعها تضحك

هههههه

انهبل شكلها بدت تهذي من الالم

فيصـــل:؟؟

رجعت غمضت عيونها يوم رجع الالم وقالت بصوت متقطع وهي تاخذ نفس

...:شكـ ـ ـ ـلك نسـ ـ ــ ـيت شئ...فـ ـ ـهووود (طلعت منها آهه وهي تمسك بطنها)

آآآآآه فهوود نايم

خبط ع راسه بقوووة..:غبــــي شلون نسيـــت

وبسرعة البرق راح يجيبه ووداه السيارة وجا مانتظرها تلبس العباية رماها عليها وغطاها وشالهاا للسيارة

/
\
/
\
/
\
((في المستشفى))

متّر ممر المستشفى رايح جاي

وتّر نفسه ووتّر الي حوله

مكتف يدينه مره...ومره بجيبه

مره قاعد ع الكرسي ومره ع الارض

يحس الوقت طويــــل وهي اصلا توها داخله

يرفع راسه يدعي ربه تكون بخير وهو مايدري اصلا وش جاها...

اول مره يصير لها كذا..

يكلم نفسه"كله منك وشوله تشيلها وتدور فيها زي المجنون"


تذكر شكلها بالسيارة كانت تتألم بصمت وتطلع منها اهات مكتومة

ماسك يدها بيد ويحس برجفتها وبيده الثانية يسوق بسرعة جنونية



فــــز يوم طلعت الدكتورة

وع طول سألها

...:هــــــاا بشــري ان شاءالله بخــــــير

ابتسمت الدكتورة الحجازية تطمنه:لاااا الحمدلله كويســـة ماتخااف

...بقلق:طيب شبلاها؟؟؟هالالم وش سببه؟؟

ردت وهي تأشر له انه يلحقها لمكتبها:اعتقد انو زوجتك عندها ضغوط نفسية اوانها ترهق نفسها كتير

فهادي الاشياء هيّــه الي سببت لها هادي التقلصات والآلام

....قال بقلة حيــلة :طيب وش اسوي؟؟

بغت تضحك عليه الدكتورة قال سؤاله ببراءة..

....:كل الي مطلوب منك انك ماتخليها تجهد نفسها ولا تعصب وتكون مرتاحة

تعرف هيّه خلاص في الشهر السابع يعني قرب موعد الولادة

خذت روشتة وكتبت عليها..

...:هادي شوية ادوية راح تساعدها..(ابتسمت)وان شاءالله مافيها الا العافية

خذ الورقة بيد مرتبكة ووقف:مشكورة دكتورة الله يطمنك....بس اقدر اشوفها

وقفت وقالت:ايوه تفضل

راح معها بس بالاول مر ع مكان الاستراحة وشال ولده الي مازال نايم>>>من خوفه ع مرته ترك ولده باي مكان

ودخل عليها...

منسدحة ع السرير وباين الارهاق بوجهها

يوم شافته ابتسمت ورفعت ظهرها وتسندت ع السرير

قرب وحط فهد ع السرير وبخوف واضح مسك يدها وضغط عليها

...بعـــــتب:حيــاتــي تكفيـــــن لا تخوفيني عليـــك مـــره ثانيــة

....ردت بتعـــب واضح:اسفـــــــــه والله

دمعت عينها يوم شافت شلون وجهه اصفر من الخوف والارهاق وواضح انه خايــــــــــف عليها مررره

وبكل حب وحنــــان قاعد يرتب لها المخدة ورا ظهرها يبيها ترتاح

بس خاف زيادة يوم شاف الدموع:ساره شفيك؟؟انادي الدكتورة

هزت راسها بـلا ..ومسكت يدينه وباستها

مسحت دموعها بكف يدها:مدري شكنت بسوي بدونك

ضمها لصدره بقوووه

.....:لاتقولـــــــين كـــذا دووووم بكـــون معـــك وبجمبك

جلست فتره ع صدره وكان يحس بدموعها الحارره ع صدره

>>>مايدري ليه صارت تبكي كثير هالايام

بعد ما ارتاحت طلعوا راجعين للبيت

/
\
/
\
/
\
((في البيت))

دخل وهو بيد ماسك يدها وبيده الثانية لافه ع كتفها

ضحكت بنعومه..:هههه والله خلاااص مافيني الا العافية اتركني

يوم وصلت للكنبة وقعد فك يدها بزعل وبرطم زي الاطفال وكتف يده:الحين هذا جزاي اني خايف عليك

خلاص انا زعلت..ما احبك

وراح قعد جمب فهد...:احب فهوود انا خلاص

ضحكت هي وفهد عليه

...:مانقدر ع الزعلانين...(تستهبل)شلون اراضيك الحين؟؟>>كانها ماتعرف هو وش يبي^_^

بصوت زي الاطفال وهو مبرطم..:ابي بوووثة(بوسه)

....:هههههههه لااااا خييير مو الحيـــن>>عشان فهد موجود استحت

.....:لا لا ما ابييي..مابييي...الحين يعني الحين

شوي الا فهد نط بحضن ابوه ومسك وجهه وباسه بقووووه

....:خلاص بابا هذي بوووثــــــة كبيــــــــره

ضمّه وهو يضحك:يحبيييييييييييلك يا بطــــــــل

واحلى بوثة بعد....انت احســـــــــــن من مــــامــــا
/
\
/
\
/
((المغرب في بيت ام سلمان))

فراس وسلمان وفيصل طالعين يتمشون...
وطبعا فراس مسوي كبيــــر ورجال فلازق فيهم^_^
وفيصل اخذ معه فهد عشان لا يتعب امه....

بس بالاول نزل سلمان زوجته هدى وبنته شادن عند اهلها مشتاقة لهم سنتين ماشافتهم..

والعنود العنيدة مارضت تروح مع امها تبي تقعد مع رهف ...تقول هناك طفش ومافيه احد ع قدي وجدتي..ان شاءالله اسلم عليها وقت ثاني^_^

وسلمــان يوم بشره فيصــل بالترقية...فرح من قلب لصديق عمره
واخـــوه...وباركله بفرح وتمنى له التوفيق...

وباكبر ابتسامه:عالبكرة ياخوووي....ماشـــاءالله والله شئ يرفع الراس ويشرف

....:تســـــلم الله يبارك فيك...الحمدلله هذا من فضل ربي

....:ايــــه صادق..(بابتسامه)الله يوفقك



وفي البيت ساره علمتهم ان فيصل ترقى وام سلمان مررره فرحتله

....:اللهم لك الحمد...والله اني فرحتله يابنتي...

....:الله يجزاك خير يمه

....:الحمدلله ياربي والله في كل صلاة ادعيله ان ربي يوفقه ويسهل اموره...

"صح ما قد تكلمت عن شغل فيصل...هو يشتغل في قطاع عسكري بمركز كبيــر...والحين مع الترقية صارت رتبته اكبــــــر...وبيصير اغلب شغله مكتبي يعني بيرتاح وبتقل ساعات عمله"

رهف غريبة كانت ساكته وتفكر...لاحظت ساره سكوتها

>>مو رهف بنتها تعرفلها اكثر من امها^_^

....:رهف وراك ساكته...

ردت وهي تفكر وعيونها سرحانة

....:ليـــــش مانسوي حفلة لفيصــل؟؟

........:هههههههه بزر هو؟؟ نسوي له حفلة

نطت العنود:والله يا عمــه..رهف صادقة بيصير مرره وناسة وفلة

جازت لها الفكرة خصوصا انها خربت عليه فرحته اليوم بطيحتها

>>طبعا ما علمت امها انها تعبت ماتبي تقلقها يكفيها نفسها وتعبها هي

.....تفكر:اممممم فكــرة حلـــوه

ونطوا البنات...:هاااااااااي وناااسة

ارتاعت:لحــــــظة...لحظــــــــة...باكمل كلامي

انا اقول حلوة اذا انا وفيصل بس

...رهف باحباط:لاااااا مايصييير

ردت امها:لا يا سارة خلي البنات يستانسون وش يضرك لوخليتيهم كلهم يشتركون

...:هههه امزح يمـــه

ابتسمت:إيـــــه يابنتي اجازة خليهم يوسعون صدورهم

....:ابشري يمــــــه علشانك بـــس...ولا هم ما يستاهلون>>قالتها بمزح

بس البنات ماصدقوا انها وافقت فما علّقوا ع كلمتها الاخيرة^_^

وبدأوا يخططون للحفلــــة....


************
شرايكم نخليهم يخططون ويرتبون براحتهم واحنا نروح نتعمق في حياة عائلتين ثانية

ونتعرف عليهم اكثر...




خلونا اولا نروح لجواهر..

جواهر هي البنت الثانية لابو فواز...
اخوها فواز عمره 27متخرج علوم ادارية قسم محاسبة ويشتغل في واحد من البنوك
واختها اسيل عمرها 26آخر سنة جامعة قسم علوم...

((نفس اليوم الخميــــس))

الساعة1 الظهر
بغرفة جواهر كانت نايمة هي وبنت خالتها رغد(اكبر منها بسنتين هي بثالث ثانوي)

ومالهم نية يقومون...اصلا توهم نايمين الساعة 7 الصبح سهرانين ع فلم...

بعد نص ساعة دخلت عليهم اسيل

فتحت الستاير بقووه ودخل النووور قوي

....:وجععععععع قوووووووومووووا

سحبت اللحاف وهي معصبة ولا حياة لمن تنادي...بسابع نومة الاخوات

:جواهررررررررررر رغددددددددد وجعععع يوجعع ابليس قوموووا

انقلبت جواهر ع جمبها الثاني وهي تتأفف تبي تناام:افففف وش تبيييين

اما رغد بعالم ثاني ماهي حاسة بشئ

صرخت معصبة:قووووووومووووا الصلاااااة ياويلكم من ربييييي

تدرون انا اوريكم

فتحت الثلاجة الصغيرة الي بغرفتهم وطلعت موية باااااااااااردة

ووقفت ع راسهم وبكل بروووود فتحت العلبة وكبت الموية

وحطت رجلها طلعت من الغرفة لانها عارفة الحين بتصير حرب بالغرفة...

البنات اول ماصبت عليهم الموية فزوا فزّة قوووية شوي ويسقع راسهم بالسقف

رغد متروعة:وشوو...شصاير...مييين

اما جواهر قامت معصببببة:والله لوريك يااسيلوووووووه الشيييينة

نطت من السرير لوسط الغرفة شعرها منتفش وبجامتها محيوسة...وركضت للباب فتحته وطلعت وطرااااااااخ خبطت في اخوها

.....:أأأأأأخخخخ بسم الله شفيك انتي

....بعصبية:شفيني انا ولا اختك

...يستهبل:مين؟؟

....:هاهاها بايخة...كم عندك من اخت انت؟؟

مسكها من يدها وجرها للكنب الي بالصالة وجلس وجلسها جمبه

...:الحين القمر زعلان لييه

....دمعت عيونها من القهر:كله من اسيل ما خلتنا ننام هالانسانه مدري ليه تحب تزعج الواحد وهو نايم

ضحك:هههه وش سوت اليوم؟؟

بعصبية وهي تحرك يدها وتتكلم:الخايسة كبت علينا مويه بااارده ثلج تخيل؟؟

البنت منقهرة وزعلانة وفيها النوم وتكررره الواحد يصحيها من النوم بطريقة العصر الحجري كل هذي الضغوط خلتها تنفجر بالبكى..

آآآآ آآهههئئئ ابي اناام

ضحك عليها فواز:هههه مانتي صاحية تبكين عشان نووم....اسمعيني اذا سكتي الحين ورحتي بهدوووء وما تهاوشتي مع اختك باطلعكم اليوم..


وسبحان الله من سمعت كلامه وقفت بكى ورفعت راسه له بسرعة:واللله

...:هاي بنت استحي ع وجهك اكذب عليك انا

ضمته بسرعة:حبييييييبي اخووووووي

وراحت طيران للغرفة تبشر رغد انهم بيطلعون...

استانسوا البنات مررره بعدين دخلت جواهر الحمام تاخذ لها شاور سريع وتوضأت وطلعت تصلي ودخلت بعدها رغد خذت شاور وتوضأت

يوم طلعت راحت تصلي بعدين شافت جواهر قاعدة عند التسريحة تنشف شعرها...

جت عندها:جوجو بليييز بمشط شعرك

....:هههه اوكي بشرط انا بعد امشط شعرك

....:طيب

لفت جواهر وعطتها ظهرها وبدت رغد تمشطه لها هم الثنتين شعورهم زي بعض لنص ظهرهم وقاصينه مدرج

قعدت تمشطه لها لين طاح نصه بالارض^_^

بعدين جمعته كله ع الجمب ومسكته ببكله وجعدته بكريم وطلع شكلها مره خطييير

جواهر:اللله يجننن مرررره(التفتت عليها)الحين جا دوري

سوت لها نفس التسريحة حقتها وطلعت اشكالهم مضحكة كانهم توم غير متشابه

يوم خلصوا وضحكوا ع اشكالهم شافوا الساعة كانت ثنتين ونص

قرروا ينزلون بعد ماخذت رغد جلال عشان لو طلع بوجهها فواز و لا ابو فواز تتغطى

يوم نزلوا كانوا العرب يتغدون فخذوا غداهم ورجعوا طلعوا فوق عشان رغد تستحي تتغدى معهم وفيه ابو فواز وولده

وهم طالعين

......:شرايك رغد نتغدى بغرفة اسيل...خلينا نرد لها حركة الصباح

....تحمست:يللله خلينا نبرد حرتنا

دخلوا غرفتها وحدة قعدت ع السرير والثانية ع المكتب...ومررره مبسوطين وينتظرونها تدخل عشان يشوفون ردة فعلها كيف بتكون؟؟

شوي ينفتح الباب وتدخل اسيل

الي قبل شوي يضحكون ومستانسين الحين يتنافضون من الخوف...لان الباب انفتح فجأة وبقووه وهم ارتاعوا والحين ينتظرونها تهاوشهم..

بس الي صدمهم



انها دخلت تصييييييح بصوووت عااالي:قلتلكم ماااابييي مااااابيييييي

ورمت نفسها ع السيرير

قامت جواهر مرتاعة من السرير وشالت صحنها معها...ناظرت في رغد ثم ناظرت في اسيل

قربت منها:اسيل حبيبتي شفيك؟؟

حطت راسها تحت المخدة وصوت صياحها المكتوم يوصلهم...حطت جواهر يدها ع ظرها

...:اسيـ...

صرخت عليهم:برااااااا...برااااااا

نقزوا من الخوف....:بسم الله شصايرلك...

قامت وهي تصارخ:مااالكم دخل...طلعوااا برااا...مااابي احد عندي

ودخلت الحمام وخبطت الباب وراها

طلعوا البنات مستغربات وراحوا يدورون ع ام فواز

بس يوم نزلوا سمعوها تتكلم مع ابو فواز

ام فواز وفيها الصيحة:حرااام علييك خل البنت براحتها

....وهو معصب:ايش الي براحتها؟؟؟ترا بنتك هذي عطيتها وجه دلعتها بزيادة...كل ما جاها واحد ردته

(صرخ..)..:بالله عليك عدي كم واحد ردته؟؟وكلهم لا يعلى عليهم...كل واحد احسن من الثاني؟؟

بكت ام فواز:بس البنت ماتبي..ليش نغصبها؟؟

تعوذ من ابليس..وجلس عالكنبة..وتنهد:مدري وش اسوي...ماودي اغصبها...بس بنفس الوقت حراام يضيع الولد من يدها زي الي قبله....والبنت ماهي صغيرة

كانوا يسمعون الحوار وهم مصدومين...

عريـــس جــديــد...ولميــن..

لاسيـــل؟!!


**أسيـــل وش قصتهـا؟!
والحفلــه وايش بيصير عليهــا؟!
انتظر ردودكم وتوقعاتكم عشاااااااااااااااااااان أكمل

راعية الكامري
05-10-2008, 10:16 PM
روووووووووووووووووعة يا قلبي
انتظر البارت الجديد

لبنانية متميزة
05-11-2008, 07:47 AM
لوسمحتو حاولي تنزليهم كلهم قبل يوم الخميس لأن حتبدأ امتحاناتي و انا متشوقةةةةةةة
كتير

شكرا و الف شكر

****NICE****
05-11-2008, 03:08 PM
الفصل الخامس
\
/
\
/
كانوا يسمعون الحوار وهم مصدومين...

عريـــس جــديــد...ولميــن..

لاسيـــل؟!!

طلعوا بهدوء فوق وقبل لايدخلون غرفتهم مروا ع اسيل طقوا الباب بس ما سمعوا رد

فتحوا الباب وشافوا الغرفة مظلمة بس سمعوا صوت شهقاتها جاية من تحت اللحاف..قربت جواهر بهدووء

بس مسكتها رغد واشرتها .لأ خلينا نطلع احسن

بس هي سفهتها وقربت جلست ع طرف السرير وصارت تربت عليها بهدووء...

....:اسووله حبيبيتي لا تصيحين....اذا ماتبينه خلاااص

كلامها خلاها تزيد بالصيااح ويشوفونها تهتز من تحت اللحاف بقووة

قربت رغد:صادقة جوجو اذا ماتبينه عاادي..خالي مارح يجبرك عليه

جاهم ردها...:بلييييز اطلعووووا وخلوني برووحي ما ابي احد...

تنهدت جواهر بخيبة امل وطلعت هي ورغد....وقبل لاتطلع لفت ع اسيل وقالت

...:اذا تبين شئ...او تبين تفضفضين ترا احنا بالخدمة

بس ما جاهم رد طلعوا وسكروا الباب وراهم

سمعت صوت الباب يتسكر...شدت اللحاف عليها وهي تبكي بقووووه

"مارح تفهموووون مارح تفهمووون ابددددد...ما ابي اتزوج ما ابي اتزوووج

ما ابي

احـ ــ ــ ــ ــ ــ ــ ــ ــ ــ ـب"
/
\
/
\
/
\

((الخميس العصر))
نروح لذاك البيت الفخم الي في الحي الراقي...

طبعا كالعادة ام عمر ماتجلس في بيتها..

عبايتها ع كتفها ومن بيت لبيت وهات حش في خلق الله وغيبة ونميمة...هذي هي جمعتها مع جاراتها وصديقاتها وهالجمعات مافيها خير ابددد...

تاركه بيتها وعيالها ماتسأل عنهم ولاتهتم فيهم اهم شئ عندها انها موفرة لهم اكلهم وشربهم....

عشان كذا تركها ابو عيالها وطلقها من زمااان وراح يدور له ع حرمة تقدر توفر له الراحة والاستقرار

هند طالعة مع صديقاتها السوق وعمر الله العالم وينه من شله لشله ومايرجع البيت الا اذا يبي فلوس

يمكن نقدر نقول ان اعقل وحدة فيهم

هــــــــــالــه...

يوم دخلت الجامعة لقت الصحبة الطيبة والخيرة الي قدرت تعوضها عن الفرااغ الي تحسه بالبيت والحمدلله خلتها تمشي للطريق الصحيح...

طفشانة قاعدة بالصالة تتفرج ع التلفزيون...تأففت ما فيه شئ زين...وهي تقلب بهالقنوات شدها برنامج لعمرو خالد في قناة اقرأ...وقعدت تتفرج عليه

وبرا في السوق كانت هند مع صديقاتها وما بقى شاب بالسوق مالفتوا نظره بعبايتهم الي تبرق كلها لمعه وعطرهم الي برا السوق يشمه...

تعبوا من اللفلفه والدوران فقرروا يدخلون الكوفي شوب...

في الكوفي شوب

خذوا لهم طاولة(كانوا ثلاث بنات)وقعدوا ومن دخلوه شالوا معهم المكان باصواتهم

وكل وحده طلبت لها شئ تشربه..

البنات كانوا متلثمات ومكياج عيونهم ع اخر شئ...ويوم قعدوا فكوا اللثمة

بعدين قعدوا يسولفون ويتناقشون في الاشياء الي شروها

بس هند مو معهم كانت مشغله البلوتوث وتراسل واحد

حاط اسمه "أميـــر الغــــرام":

وهي"قمـــر مطيحــة غتـــر":

***********

فجأة طاح الجوال من يدها يوم سمعت صوته

رفعت راسها وشافته واقف عند طاولة الشباب والمصيبة ان الشاب الي كان يراسلها قاعد معهم... خافت ماعرفت وش تسوي والتفتت ع صديقاتها

تكلمت بصوت واطي وهي ميتة خوووف:بنااااات يللللا قوووموووا

نوف:خييييير بسم الله تونا قاعدين

ردت ندى تأيدها:ايييه صادقة بعدين مابعد جاء طلبنا انتظري شوي

قاطعتهم وهي متنرفزة ومعصبة:وجععععع قوموا شفتوا الشباب الي هناك(وماانتظرت ردهم)...

قالت بسرعة وبخــوف:

مــــــاجــــــــد معهم

شهقت ندى:احلفـــــي!!

قالت نوف ببلاهة:ميــن مـاجــد؟؟

هند مو معهم خايفة

ردت ندى:هذا خطيبها

نوف متفاجأة:خطيبها؟؟

بعصبية:يوووه مو وقتك انتي...
والتفتت بقلق ع هند

اما هي كل شوي تسرق نظر ة لماجد وهي خايفة



يوم وصل عند الشباب حياهم بصوت عالي:

مرحبـــــــــا شبــاب

وسحب له كرسي وقعد

عاصم:لااا كان ماجيت احسن؟؟

....:شسويلك ياخي انشغلت

....:الله واكبر شلي شاغلك...من كثر طلعاتك معنا الحين

قام بيروح:يعني تبيني امشي اللحين؟؟

سحبه من يده وقعده:شبلاك انت صدقت..ياخي امزح معك انا..

....:مزحك زي وجهك

....يستهبل:شكرا يعني وجهي حلو

سفهه ولف ع خويهم ناصر...:وانت مالك نية تترك ذا الي بيدك

بس ناصر مو معه متحمس يكتب

ضربه ع راسه...:هيييه انت اكلمك...

ضحك عليه أحمد:ههههه الاخ مو بواديك ابد...

مــاجــد:؟؟؟

.....أحمد:ههه شايفله وحده وقاعد يدردش معها بالجوال

سمعوا صوته وهو يتأفف بصوت عالي:أفففففف صكت البلوتوث الله يصكها

عاصم يأشر بيده عند راسه>يعني انت مو صاحي>:مجنــون انت شعليك منها

....متنرفز:بلاك ماشفتها..يكفي عيونها الي تطيح الطير من السماء

حط أحمد يده ع خده وقال:ايوه يالعاشق الولهان شلون كان شكلها

صرخ ناصر وهو يأشر ع البنات:شـــوفـــوا تناظرلنا

>>>كانت طاولة البنات مقابل طاولة الشباب وماجد معطي البنات ظهره وفي وجهه قاعد ناصر يعني ناصر هو الي يقدر يشوف البنات

وفي طاولة البنات كانت هند قاعدة بحيث انها ملقية الشباب ظهرها...بس ناصر شاف وجهها لانها فكت لثمتها قبل لا تقعد...وعرف انها هي الي تراسله لان مافيه بنت غيرها ماسكه جوالها>>>

هند من الخووف تبي تقوم تروح بس صديقاتها مارضوا يروحون...هي رجعت اللثمة عشان لا يعرفها ماجد
...وفي الوقت الي التفتت فيه شافها ناصر...وطاح قلبها يوم شافته يأشر عليها"ياويلي شافني"...

....:بناااات انا باقوم ماعلي منكم

نوف:هيييي انتظريي


نرجع للشباب

....احمد:ههههه صدق قروي الله يفشلك اول مرة تشوف بنت

....:لا والله بس هاذي غييير

ماجد بطفش وهو يشرب من عصير البرتقال الي توه طالبه:شلون غير يا الحبيب؟؟

....بدأ يوصفها بحماس:ياخي عيونها مدري شلون جايه كباار وسوود...وخشمها طوييل تقول سيف لا اله الا الله....غير خدودها الحمر المليانه

عاصــم:صدق ماتستحي قزيت البنت قز

ماجد يوم ناصر قال عيونها السود الكبار...سرح بفكره لبعيييد...لوين ما كانت

هنـــــــــد

بنت عمـــــه وخطيبتــــه...

يحبهـــا

يمــــــوت عليها

يضيع بعيونها الحلـــوه,,,وتسحره بلمعتها الغريبة
>>>لو تدري ان الي يتغزل فيها خويك
هــي
حـــبيبتـــك...

بس الي لفت انتباهه باقي الكلام الي قاله ناصر

....:احلى شئ الشامة الكبيرة الي قريبة من فمها...(وبحركة مسرحية حط يده ع قلبه)..

....:آآآآآآه ولا اسم بلوتوثها يا نااس

"قمــــر ومطيحـــة غتــــر"
>>>ليتك ساكت احسن

هو قال الكلام من هنا وفز ماجد من هناك...
وبصرخة وهو يخبط بيده ع الطاولة:أيـــــــــــــــــش؟؟


((في بيت هنـــد))

بالغرفة وع أعصابها..هي يوم ناظرها ناصر وخافت...

ماقدرت تقعد..خذت اغراضها وطلعت رجعت للبيت

رن جوالها

"مـــاجد يتصل بك"

...وفـــز قلبها

وصار يضرب طبـــول

"يمـــــه مـــــــاجد ايش اقوله الحيـــن"

ماردت..سكت الجوال ورجع يرن مرة

ماقدرت تتجاهله...مهما كان

هذا مــاجد ولازم ترد عليه

فتحت الخط بيد ترتجف...

هنـــــد:.......

مــــــاجد:مابغيتي تردين؟؟

طاح قلبها وخافت من نبرة صوته"ياويلي اكيـــد عرف"

.....:الوووووو هنـــد؟؟

بخوف:هـ...هــلا؟؟

.....:هههههه ليه القمر خايف

يوم قال قمر ماتت من الخوف"اكيد يتطنز علي يوم شاف اسم بلوتوثي من صديقه"

....:هنـــــــــد شفيك؟؟مو طبيعية؟؟(ضحك)..لا يكون مستحية مني

....بصوت واطي:لا

....:أدري مالي داعي أدق وماقد صار أي شئ رسمي بيننا

....بتهور:لااا والله عاادي

...بخبث:يعني مستانسه اني داق

استحت وماردت وهي مستغربة انه رايق ومو معصب

....بجدية:شوفي هنـــد انا داق عليك ابي نتفق ع الملكة...وودي نقدمها..شهر صعبة..

لو تصير بعد اسبوعين احسن

استحت:الي تشوفه..

...ابتسم:خلاااص اجل اكلم عمي واتفق معه....يلا تامريني بشئ

....:سلامتك

...:الله يسلمك ياقلبي

....ماردت وقفلت الخــط

دخلت عليها هــاله وشافت وجهها أحــمر وهي مازالت ماسكه الجوال عند اذنها

....:هلا هنـــد متى جيتي؟؟

انتبهت لها:هاااه؟؟

....:أقول متى جيتي؟؟قاعدة بالبيت لحالي طفشانة..

باستهزاء:والله محد ضربك ع يدك وقال احبسي نفسك بالبيت

بهدوء وهي تقعد ع الكنبة البيج الي بالغرفة:وين أروح طيب؟؟سوق ولا مع امي الي كله حش وغيبة ونميمة

بطفش:أقووول لا تسوين فيها واعظة..ترا طفشت منك..ايه صح.(لفت عليها..)

ترا مــاجد قدم الملكه بعد أسبوعين توه داق علي

...انقهرت منها:كم مرة قلتلك مايجوووز تكلميه مابعد صار محرم لك

...:هــــــاله والله لو ماسكتي ان يجيك شئ ماشفتيه..ياثقل دمك بس

....تنهدت بقلة حيلة"هالبيت ماينفع معهم لا الشدة ولا اللين"..:خلاص سكتنا

طيب متى قدمها؟؟

...:قالت بفرح وهي تدور حول نفسها..:توني قايلتلك بعد اسبوعيــــن...

فرحت لفرح اختها:الله ونااسه مبرووووك الف مبروووك والله فرحتلك

وراحت ضمت اختها

ردت وهي تبعدها عنها:هــاله مو لايق عليك التمثيل..لا تسويلي فيها فرحانه...

ع العموم الله يبارك فيــك

فكتها وطلعت من عندها

وهاله سكتت بانكسار وقعدت مكانها

هنــد مو مقتنعه ان فيه احد بهالبيت يحس بالثاني....تشوف كيف امها تاركتهم ولا تسأل عنهم

ولا عمرها بينت لهم حبها او عطفها او حنانها

كبرت هي وهاله ع هالشئ التعامل بينهم ببرود

بس هاله تغيرت عن اول...من دخلت الجامعة

والصحبة الصالحة ومجالس الذكر..حركت شئ بقلبها نايــم من زماان

صارت تحاول تتقرب من امها واخوانها

حتى ابوها الي قاطعته من زمان والسبب امهم فرح بهالشئ

فيه احد من عياله تذكره

بس اخوانها لا..مازالوا ع نفس برودهم
/
\
/
\
/
قبـل كــذا في المـول

بسرعة راح لطاولة البنات وهو مايشوف من التعصيب

وصل لهند الي ملقيتهم ظهرها..وحط يده ع كتفها ولفها له بقووووة...

والي صدمه





انهــــــا




ماطلعت هي



صرخت البنت بخوووف::خيييير ياقليل الحياء


وقف مصدووم..وكل الي بالكوفي انتبهوا لهم...

بعصبية:صدق ماتستحي ع وجهك...

هو ببلاهة:أ...أسـ..أســف والله ماكان قصدي

سحبت شنطتها وضربته بها..:وسيـــع وجه...وماكان قصدي بعد..

وطلعوا

(نـــــدى ونـــــوف)

...ومــاجد بمكانه متفشل...

بعدين يوم استوعب طلع من الكوفي ومن المـول بكبره

قاموا الشباب وهم مصدومين...راحوا يلحقون خويهم

كان توه راكب سيارته"صدق انهبلت وين اودي وجهي من الشباب شبيقولون عني...

بس عشان قال شامة واسم بلوتوثها بتكون هي؟؟؟

(ضحك ع غباءه)يعني محد يحط هالاسم الا

هنــــــــد"

...وهومازال يضحك بصوت عالي والي يمر من عند سيارته يتحمد ربه ع العقل..

"والله غبـــــــي بقـــوة"

شوي سمع تخبيط ع شباك سيارته ...رفع راسه وشاف اخوياه كلهم

"والله الوهقة شقولهم الحيــن؟؟"

سفههم كأنه ماسمعه بس زاد التخبيط ع الشباك واضطر يفتحه

ببرود وهو ماسك ضحكته:نعــــــم؟؟خيــــر شتبــون؟؟

عاصم:هههه حنا شنبي؟؟ولا انــت؟؟

قاطعه أحمــد:بالله عليك الي سويته قبل شوي وشـــو هههههه

ناظر قدام وشغل السيارة:مالكم شغل؟؟

بس ماقدر يحركها لانهم واقفين ع الشباك

دخل ناصر راسه:هااي تر حركتك قويييه؟؟مره وحده تمسكها(غمزله)تعرفها؟؟

طيــر عيونه:خيـــــــــــر شهالحكي..انهبلت انت؟؟.ما اعرفها ولا يحزنون

ضحك بقوه:هههههههه علينــا أجل ليش عصبت

...صرخ عليه:أقــول مالك نية تبعد عن الشباك..ولا والله تشوف شئ ماشفته...

خاف منه:هههه خلاص(طلع راسه ورفع يده باستسلام)ههههه

خلاااص ياشيخ بروح...بس مصيري باعرف(ولف ع الشباب)

صح شباب...

ضحكوا وهزوا روسهم يأيدونه

سفههم وحرك السيارة..بس انفتح الباب وركب عاصم

...ناظره من طرف عينه:خيـــر قاط؟؟

...:هههه شهالنظرة بسم الله علي اكلتني..ياخي اكسب فيني اجر ووصلني بطريقك

مارد وحرك السيارة

الهدوء يعــم السيارة الا من صوت المسجل

بعد فترة صمت طويلة...تكـــلم عاصــم

.....:هنـــــــــد صــح؟؟

فرمل بقوة وبغى يخبط بالسيارة الي قدامه

....لف عليه مصدوم:أيـــــــش؟؟

صرخ عاصم:حسبي الله على ابلسك شف الطريق بتودينا بداهية انت؟؟

سكت وهو مصدوم ومشى كمل طريقه

.....:ميـــن هنـــد؟؟

....:هههه تستعبط؟؟الي بالمقهى قبل شوي توقعتها هنــد صح؟؟

.....:لأ!!

....:أقــــول اذا بتخفّ ع الشباب كلهم...بس مو علي

.....ضحك:ههههه

.....:والله كنت متوقع....بس حركتك قوية...احمد ربك ان البنت طلعت ولا سوت فيك شئ

......:هههههه ادري حركتي بااايخة...بس ماقدرت امسك نفسي

...بس تعاال..(لف عليه معصب)....شعرفك؟؟هااا

....بهدووء وهو يتركى ع الشباك:أبــد استنتجت

خواتك مايطلعون بالحالهم ابد...وانت مو راعي بنات وخرابيط

مافيــه الا هــي خطيبتك

....:عفريت مايفوتك شئ

...:قل ماشاءالله لاتنظلني انت ويّا هالوجه

....:تف تف ماشاءالله

....ههههه بس انصدمت يوم ماطلعت هي...فشييلة والله كل الي بالمكان قاموا يناظرون

...:بلاك اهبل احد يسوي الي سويته..حتى لو طلعت هي مو قدام الناس عااد

...:ادري بس ماقدرت امسك اعصابي

المهم يالحبيب(وقف السيارة وناظره بتعصيبة خفيفة),,ماودك تفارق

عطيتك وجه ترا؟؟

....فتح الباب:ههههه اعوذ بالله ما تكمل معروفك انت..خلاااص ياشيخ ذليتنا ع هالتوصيلة

ضحك وهو يبتسم لصديقه:هههه ما عاش من يذلك يا ابوتركي

...:تسلم....يلا نشوفك ع خير

سكر الباب وراه...وانتظره مـــاجد لين دخل بيته وسكر الباب وراه
/
\
/
\

وبنروح لحبايبنا الي يجهزون للحفلة

طبعا يوم رجع سلمان وفراس ((هدى طلبت سلمان تنام عند اهلها هي وشادن
وبالمووت وافق وبتقعد عندهم يومين))

يوم رجعوا خبروهم بالي يفكرون فيه

وبدأوا التجهيز...

يوم الجمعة

سلمان كتبوا له كلل الي يحتاجونه وراح يجيبها

وفراس والعنود ورهف وساره يرتبون المكان الي بيسوون فيه الحفلة ومعهم فاطمة

وام سلمان تساعد بس ع خفيف لانها تتعب بسرعة

وساره ماخبرت فيصل باللي يسوونه بس طلبت منه ما يجي ياخذها الا عقب صلاة العشاء>>عشان يمديهم يجهزون

الصالة الكبيرة هم قرروا يزينونها...شالوا الكنب الي فيها وفهوود ماريحهم

مره يقول الا باشيل معكم

ومره يجلس ع الكنبه ويخليهم يشيلونه معها^_^

بس رهــف تشتغل وهي مو معهم تداري دمعتها....كل شوي تاخذ نفس عشان تبعد الصيحة الي شوي وتطلع...

تحس حلقها وفكها يوجعونها لانها تحبس الصيحة

"ليـــــــــه يسوون كذا؟؟ليتني ما اقترحت عليهم يسوون هالحفلة..
كرهتها خـــلاص"

تتذكر كـلام ساره قبل 3 ساعات

الصبح دخل عليهم سلمان سلم ع امه وقعد يفطر معهم....بعدين قام وأشر لساره تلحقه

دخلوا المكتب حقه وصح الباب وراه

ولف عليها وبابتسامه..:شخبارك يا أم كرشه؟؟

ضحكت وهي تقعد ع الكرسي:ههههه...الحمدلله كويسة...ازيك انتا؟؟

قعد ع الكرسي قدام مكتبه..وقال بجدية:الحين خلاص مقررين تسوون الحفلة؟؟

...:اييه البنات تحمسوا وحرام اكسر خاطرهم...

....:اهاا..طيب ما رح تعزمون احد؟؟

عقدت حواجبها..:نعزم أحد؟؟زي ميين؟؟نبيها عائلية بسيييطة...

تنهد ورجع ظهره ع ورا:زي خالتي مثلا!!

.....:وشــو؟؟...لاااا

....:لييه لا؟؟حرام والله خلي امي تستانس بس حابسه نفسها بهالبيت لا تطلع ولا تجي

ع الاقل تشوف اختها تسولف معها

....:ادري والله يعمري يا يمــه...بس..

قاطعها:بس ايش؟؟...لا تقولين رهف...خلاص كبرت ما عادهي بزر...نقول والله تخاف من خالتي ومدري ايش!!

تنهدت بحيــره وسكتت"ليت الخوف من خالتي"

فتــره صمت قصيــره...بعدين رفعت راسها كانها تذكرت شئ

...:سلمــان تدري ان خالتي جتنا قبل شهر تقريبا...

تفاجأ..:والله؟؟شلــون؟؟

....:أمي طلبتني انادي خالتي...كلمتني ذاك اليوم وهي تصيح تقول مشتاقة لأختها مرره...عاد

جت هي والبنات عندي بالبيت..

....:ورهـــف؟؟

....تنهدت:دخلت سلمت وطلعت بس

ابتسم براحة..:أجــل خلااص مادام انها دخلت عليهم يعني معد صارت تخــاف..

فالله يعافيك تكلمين خالتي اليوم وتجي هي والبنات

ما قدرت تقول لأ..شكل اخوها متحمس زيهم واكيد وده يشوف خالــته..."آآآه يـارب يعدي اليــوم ع خيــر"
/
\
/
\
بعدين بغرفة رهــف

متربعة ع السرير تفكر..والعنود منسدحة عندها وتفكر بعد بأشياء الحفلة

شوي دخلت عليهم ساره..

...:صباح الخيير صبايا

...رهــف:هلااا صباح النوور

نطت العنود وسحبتها من يدها تقعدها ع الكرسي:متى جيتي؟؟

....:قبل ساعة يا حلوة؟؟..........أقول عنوده حبيبتي

روحي عند جدّه تحت وشوفي اذا تبيك تساعدينها بشئ...

ضربت لها تحيــه.:حـــــااااضر يا عمـــه...
وطلعت ركض لتحت..

أول ما طلعت قامت ساره بسرعة وسكرت الباب بالمفتاح
...:أشواا خفت تنشب لي..

رهـف علامة استفهام كبيره..:سارونه شفيك؟؟

لفت عليها معصبة ويدها ع خصرها..:كــم مره قلتلك ســارونه حقة فيـــصل بـــس

.....:ههههههه سوووووري نسييييت

قاطعتها وهي تقعد جمبها:المهم ما علينا...اسمعي الي باقولك زييين...

رهــف:؟؟

"ياربيييي شلوون باقولها..بتقعد تصييح"

...غمضت عيونها وتكلمت:رهــــف سلمان طلب مني شئ وما قدرت اقوله لأ...

باستغراب:وشو؟؟

تنهدت وناظرت فيها بقلة حيـــلة:يبغى يشوف خالتي وطلب إنا نعزمها اليوم

قامت ع طولها بسرعة..وصرخت:نعـــــــــــــــم؟؟خالتي تجي؟؟

لاااااااا

قاطعتها:يا رهف خليها تجي كلها ساعة هي والبنات ويروحون بسلامتهم

ضربت الارض برجلها بعصبية..:لا يعني لا ما ابييييهم

....:وش اسوي انا؟؟امي وسلمان يبونهم...

شدت قبضتها لبلوزتها من تحت ومشت بالغرفة بتوتر كبيــــر

...:مدري مدري ما ابيهم...

جت عند ساره مسكت يدها وعيونها تلمع من الدموع

....:مــامــا ساااره تكفيــــــــــن>>تستعطفها بكلمة مــامــا

....:مو بيدي يعمري والله حتى انا ما ابيهم

بكـــت وبكـــت بس وش يفيد بكاها؟؟

مسكت بلوزة ساره من قدام وشدتها لها...:الا بيدك

بترجي وهي تبكي:تقدرين تقولين لهم لأ..تقدرين تقولين ما ابيهم

قامت وعطت اختها ظهرها

وبصوتها الباكي:بس انا مين يسمعني؟؟

غطت وجهها بيدينها ودخلت في بكاء يقطع القلب

...وبصوتها المخنوووق:ليـــه ياربي يصيرلي كـــذا؟؟

ليـــه كل ما جيت انســــى...يصير شئ يذكرني

جت عندها ساره وضمتها من ورا:رهف حبيبتي مو كل مره تسمعين اسمهم تصيحين

تمسكت بيد اختها الي ضامتها بها

تبكـــي من قلـــب بدون رد

سحبتها ساره وقعدتها ع السرير..

مسحت لها دموعها الي مغرقه وجهها

..:ساره ما فيه يوم بارتاح فيه

قاطعتها بسرعة مرتاعة:لييه حبيبتي ما ترتاحين ان شاءالله هذي اخر زيارة لهم

..صرخت ببكى وهي تناظر اختها بوجهها الصغير وعيونها الي بحر دمووع

...:يعني مصرة يجوون اليووم؟؟ساره (تشاهق)ساره انا..انا..

رمت نفسها بحضن اختها:ساره ما رح تحسين بالي احس فييه..

محد جرب الي انا جربته

ضمتها ساره وهي متندمه انها قالت لها"لو اني قايلة لسلمان لأ احسن...وش اسوي الحييين"

....:رهف تكفين خلاص...ترا والله تعببببت

تغير صوتها وخنقتها العبــره:وش تبين اسوي ترا حتى انا ما اعرف اتصرف..انا زيك بنت مابيدي شئ...

تعبت من التفكيير تعبت من الهم

انا من نفسي ولا من خالتي..ولا امي الي مدري شفيها...مدري وش اسوي؟؟

ضمتها اكثر وبكت..تعبتت من كلل شئ من كل شئ خلاااص ابي ارتاااح

....ريحيني يا رهــف تكفيـــن

"هم اختها هم نفسها والحمل الي متعبها....نفسيتها التعبانه مع قرب ولادتها

وخووفها الي مو طبيعي من هالحمل....كللل هذاا كاتمته بقللبها..."

نقدر نقول هدت شوي يعني صوت بكاها خف بس تطلع منها شهقات بصوتها الناعم وهي تهتز بحضن اختها

كانت مصدومة..

ساره تشكي؟؟

ساره تعبانه

كنت احس اني الوحيده المهمومه التعبانة..طلعتي يا ساره مثلي

لا وانا اثقل عليك بهمومي بعد؟؟

ليه انا كذا؟؟

لييه اسبب الحزن والالم للي حووولي؟؟

لييه ياربي؟؟"

رفعت راسها وهي تمسح دموعها بكف يدها

ابتسمت لساره الي كانت تبكي بصمت ودموعها خطين ع خدها

في نفسها.."اســـفه يامـامــا"

ضحكت لاختها..:ساره فكرت بكلامك..

رفعت راسها مستفهمة:؟؟

ضحكت وخشمها الصغير محمر وخدودها حمراء بعد...بعد الصياح
>>كان شكلها طفوولي مرره

"قررت خلاص همي بقلبي وما رح ازعج احد مرة ثانية"...:سارونه خلاص خليهم يجون...
..
زي ماقلتي ساعة وبيروحون...(ميلت راسها وبنظرة طفولية)..مارح يضر صح؟؟

ضحكت ساره من بين بكاها:ههه ماتوبين عن سارونه

بلعت غصتها..لانها بترجع تصيح..:هههه مارح اتووب ابد

قامت وهي تمسح دموعها الي تنزل من غير شعورها..

وبيدها الثانية جرت ساره تقومها

قالت وهي ترجع شعرها ع ورا:متــاكده عادي؟؟اذا ماتبين بروح اقول لسلمان

..:لااا خلاص..(وخذت نفس لان العبرة خلاص وصلت..ولفت للباب عشان لا تشوفها ساره)

...فكرت وشفت انها ساعة مابتضر ان اشاءلله

...قبصت خدودها :يحبييلك يارهف..

ابتسمت:طيب شرايك نطلع نروح نجهز خلاص ما بقى وقت

...:طيييب يا آنسة رهف

طلعت ساره بس رهف قالت:انتي اسبقيني وانا باغسل وجهي والحقك

...:اوكيي

قفلت الباب وسندت ظهرها له..

جلست فترة قصيرة..بعدين بكت غصب عنها...."آآآه ياربيي..يعني لازم اعاني لوحديي

خلاااص ساره تعبت منيي...مين ارووح له؟؟ماما مقدرر..سلمان مستحيييل"

قعدت مكانها وهي مستندة ع الباب

ضمت ركبها لصدرها.."

يمكن مارح يصير شئ...

عادي يجوون>>كانت تطمن نفسها

بعدين حراام خربت ع ساره فرحتها

خلاص ما راح اقول لاحد..

مو خلاص انا كبرت>>تلعب ع نفسها

بس رجعت دموعها تنزل

بس والله توني صغيرة


تعــــــــــــب قلــــــــــــبي


قعدت فترة تطمن نفسها وتقنعها انها خلاص صارت كبيرة

تعتمد ع نفسها وبلاش حركات الاطفال

والبكاء

مارح يصير الا الي كاتبه ربي

وربي ما يكتب الا الي فيه خييير للجميع

غسلت وجهها ورتبت شكلها ونزلت تحت تساعدهم في ترتيب الصالة

بس عقلها بعيييد وبين فترة وثانية تاخذ نفس وتستجمع قوتها عشان ماتبكي

>>>ماتدري لييه بس دموعها مو راضية توقف

مع انها خلاااص اقتنعت بفكرة ان

خالــــتها

خلااص رجعت

رجعت تدخل حياتهم من جديد

زي اول...ويمكن بيكون اكثر




أذن المغرب

مكان الحفلة خلاص صار جاهز

وكلموا خالتهم وقالت بتجي

وسلمان الحين راح يجيب الكيكة من القباني

كانت كيكة كبيرة فيها صورة فيـــصل وهو بلبسه العسكري

ومكتوب....

"مبـــروك يا قلبي...

وعسى ايامك كلها سعاده"

غير الحلويات الثانية الي كانت من سعد الدين

ساره كانت لابسة فستان ناعم
لونه عوودي..من غير اكمام وقصير شوي

طبعا راحت العصر وقصرت شعرها شوي
واستشورته ويفي

حطت ميك اب خفيف ومناسب

واتفقوا ان الحفلة في البداية بس ساره وفيصل

وبعدين الباقين

أذن العشاء وجت هند وهالة
واستغربت أم سلمان

..:هلا بناتي شلونكم؟؟
هند:بخير خالتي..شلونك انك؟؟عساك بخير

..:الحمدلله يابنتي تفضلوا...بس وين امكم؟؟

ردت هالة وهي متفشلة من امها
..:يمه يا خالتي مشغولة شوي ولا قدرت تجي..

...بخيبة أمل:مشغولة بايش يابنتي...والله كنت ابي اشوفها

......ماعرفت وش تقول"ياربي شقوول؟؟اقول امي ماتبي تجي تقول بيصير طفش عندهم.."
....
:آآ...(تنهدت)..معزومة يا خالتي عند وحدة من جاراتنا

....وهم يدخلون:والله كان ودي اشوفها بس يله مرتن ثانية

طلعوا بالصالة الي فوق...

وام سلمان كانت محبطة من اختها
"الحين تقول ليه تقاطعونا ومدري ايش...وفي الاخير يوم عزمتها ماجت...بس اكيد عندها عذرها"

ساره سالت البنات:وين خالتي...

هالة..:ماجت معزومة

انقهرت:شلون معزومة وهي قايلة انها بتجي؟؟

ردت ام سلمان بطيبتها:اكييد ناسيه انها معزومة فما قالتلنا...عذرها معها يابنتي

سكتت بقهر

رهف والعنود دخلوا سلموا وقعدوا بهدوء




نجي تحت
صلوا فيصل وسلمان وفراس بالمسجد وطلعوا

فيصل جاي ع اساس ياخذ ساره

وصلوا عند البيت فقال فيصل لسلمان

...:الله لا يهينك تنادي ساره..انا بانتظرها هنا

ابتسم سلمان"يحليلك يافيصل وانت برئ ماتدري عن شئ"..:ان شاءالله يا ابو فهد

دخل وصوّت لساره

نزلت بسرعة:ها جاء

رد فراس الملقوف...:اييه ينتظرك برا..بينهبل ع هالكشخة

ضربه ابوه ع ظهره..وبنظره:استتح ع وجهك وش هالكلام

خاف من ابوه وبحركة مضحكة:آآآآسسسف بابا وركض لفوق

...ضحك سلمان والتفت ع ساره المستحية

...:ها اناديه الحين

..:ايه الله يعافيك

...:طيب انا باطلع مشوار قريب واذا خلصتي انتي وفيصل كلموني

استحت مررره..وبصوت واطي:طيب

...:هههه هذا كبرك وتستحين

...:سلماااان بليييز

...:ههههه خلاااص

طلع لفيصل برا

كان متسند ع السايرة من قدام ويوم شاف سلمان طالع

استغرب..:هييييه يا ابوالشباب..ناديت اختك؟؟

ولا كالعادة تنسى وانا انلطع هنا

....:هههههه لا مانسيت يا شيخ

بس هي داخل تبيك

عقد حواجبه:؟؟

...:ادخل تقهو واجلس شوي وبعدها تيسروا لبيتكم

ومشى لسيارته...ورفع يده:يلا سلاام

مو فاهم شئ..طلع جواله ودق ع ساره

بس ماردت...فاضطر يدخل

قطع الحوش الكبير وطلع الدرجات الاربع وشاف الباب مفتوح

خبط عليه...وصوّت:يا ولــــــد

سمع صوت ساره من بعيد

...:فيـــــــــصل ادخـــــــل

دخل وراح للصالة المفتوحة شافها ظلام

ومافيه احد

شوي

انفتحت الانوار


واشتغلت معها موسيقى هااادية

الاخ مصدوووم مايدري وش القصة؟؟

ما شاف الصالة الي يعرفها

شاف مكان هااادي ورومانسي

طاولة كبييرة في الوسط

بمفرش أخضر وورود كبيرة ذهبية

عليها الكيــــكة الكبيـــرة

كلها بيضاء بس اطرافها اخضر وفي الوسط الصورة والكلام

وفيه صحون الحلويات

كل الصحون كانت مزينة بورد أخضر مع ذهبي

عشان يناسب مع لبس ساره والبدلة العسكرية حقة فيصل

وع الطاولة منثور ورد مجفف وشمووع صغييرة بريحة حلوة

وع الارض كلها مغطاة ببلونات خضراء وذهبية وورد

والانوار خاافتة ومناسبة لهم الاثنين

وقف مصدوم يناظر بالمكان...

ماتكلم يتأمل بس

شوي نزلت له ساره

ويوم شافها خقّ ع شكلها

كانت مثل أميرات الحكايات

نازلة من الدرج بكل رقة ونعومة فستانها اذا مشت ينفتح من قدام لفوق ركبها بشوي

مسكت شعرها ع جمب ببكلة ذهبية لامعة

قربت منه وباحلى ابتسامة تعبر عن حبها وفرحها

....:مبــــروك يا قلبي الترقية تستاهلها

هو ما زال مصدووم ويتأمل في شكلها

مدت له هدية كبيرة مغلفة بتغليف أخضر وذهبي

وباسته ع خده

هالبوسه صحته من صدمته

ناظر فيها من فوق لتحت..ثم ناظر بعيونها

ثانية

ثانيتين

وهو يناظر وهي مستحية

و

ضمها له بكللل حببب

.....:أحبـــــــــــــــك

أحبــــــــــــــــــــــــــــــــك

>>هذا كل الي قدر يقوله

ضحكت بنعومة ووجها بصدره:هههه
ادري..

ورفعت راسها

ضحك بقوة..:ههههههه يعني هذا كله لي

...:هههه اييه وهذا شئ بسييط تستاهل اكثر

باسها ع جبهتها:يعمريييييييي انتيي

وراحوا جلسوا ع الكراسي

وكل الي سواه انه يناظر فيها...ما بعد ترتب الكلام في باله عشان يقوله

نزلت راسها مستحية:فيييصل خلالالاص

...:ههههه مو لايق عليك الحياء

رفعت راسها:خيييير

بس هو تنهد تنهيدة رااااحة وجرها له
...:تدرين اني فرحااااان

....:دوووووم يارب فرحان

....:اهلي وهم اهلي حتى مبروك ما قالولي

يوم شافت مسحة حزن بعيونه

قامت بسرعة وبمرح جرته من يده
....:يللللا اقطع الكيكة

وقفته قدام الطاولة وهي وراه وغمضت عيونه

همست باذنه:شتتوقع ع الكيــكة

مسك يدينها:والله مدري

...بدلع:لااااا لازم تتوقع شئ

....حك راسه:اممممم....
مدري ما فبالي شئ

فكت يدينها:شوووف المفاجأة

ناظر للكيـــكة وعقد حواجبه

بعدين بانت الدهشة والفرح بعيونه

لف عليها:من وين جبتي الصورة

...ضحكت وهي لافة يدها ع ذراعه

...: سررر مارح اقوول

بس شرايك حلوه الصورة؟؟

...بحــب:حلوه وبس تجنن

شلون قدرتي تجيبين صورتي يوم التخرج....انا مضيعها من زمااان

ضحكوا بعدين قاموا قطعوا الكيكة مع بعض

اكلو وشربوا وفيصل مررره مستانس

بعدين راحوا قعدوا ع الكنبة المزينة مسوينها زي الكوشة^_^
وباللونين الاخضر والذهبي

جلس فيصل واخذ ساره بحضنه
ماسكها من خصرها وهي لافة يدينها حول رقبته

الموسيقى الهادية خلت الجو رومانسي والاضواء بعد

همس برقة:ساروونه..تذكرين يوم اشوفك في الحوش

ضحكت:ههههه ما اذكر يادب لاني مادريت انك شفتني

...:ههههه ما انسى شكلك ابدد

ناظر فيها بحب وضمها له بقووة..وهي ارخت راسها ع صدره

...:كنتي لابسه بلوزة ليمونية...وبنطلون اسود

وشعرك يطير معك يوم كنتي تركضين قدام بيت الشعر

دفنت راسها بصدره وشدت قبضتها:لاتذكرنييي

شكلي يفشششششل

...:بالعكس حلووو...

باسها بين عيونها:انتي في كل الاحوال ملااااك بعيوني

ماردت...ماعندها كلام تقوله اكتفت بابتسامه ونظرة خجولة

نظرة حب

وصارت عيونهم الي تحكي

الحــــب الي بينهم

الـــود

العشـــق

وبعيونهم كلمة

وبلسانهم كلمة

وحدة بس

أحبـــــــــك
/
\
/
\
/
\
بعد تقريبا ساعتين جاء سلمان وطلع معه فيصل وراحوا برا يتمشون عشان الحريم ياخذون راحتهم

ونزلوا البنات من فوق وام سلمان شافت الفرح والسعادة مرتسمة ع وجه بنتها

ضمتها ع السريع..:الله يدييم سعادتك يابنتي

جلسوا البنات وشغلوا المسجل ع اعلى صوووت

وقعدوا سواليف وضحك ورقص ووناسه وسعة صدر
وتعليق ع ساره الي محترق وجهها

>>بس تعرفون بالي بيصير بعد شوي؟؟طبعا لأ


فراس طلع مع ابوه

وفهد كان معهم يوم طفش طلع يلعب برا بالحوش

شوي جا يركض يطب ع رهف:

خاااله خاااله الثمك الثمك

...:آآآآخ حبيبي شوي شوي علي
...وشفيه الثمك؟؟

...ببراءة.مات ما يتحرك..

ارتاعت رهف:ايييش؟؟

وراحت تركض وهو معها والباقين يضحكون عليهم

راحت عند الحوض وجلست ع ركبها:حبيبتي اسماكي

دخلت يدها وحركتها جوا الموية:اسفة ما عطيتكم اكل اليوم

شوي صرخ فهد:ثووفي تحركت

...:هههههه ايييه اصلا هي نايمة..روعتني تقول ماتت

قام ينط.:هي هي الثمك ما مات...نايــم نايــم

وراح يركض داخل يبشرهم

ورهف قعدت شوي عند السمك وراحت تشغل الشلال وفتحت الانوار الملونه الي فيه..

وانعكست ع الموية بمنظر غاية في الروعة..

هي قاعدة عند حافة البركة وثانية ركبها وتناظر للسمك بسعادة

كانت لابسة برمودا سوداء وبلوزة صفراء فاقع وأكمامها قصيرة مره

كانت ملقية الحوش ظهرها ..وما انتبهت للشخص الي دخل

من الباب الصغير الي جمب بيت الشعر...

وبدأ يقطع المسافة الي بينهم

دخل من الباب الي ما يبان زين لان بيت الشعر يغطي عليه

وتعدى بيت الشعر ع يساره ووصل قريب من البركة

وهي ما حست بقدوم أحد لان صوت الشلال عاالي

شافها من ورا



"أخيـــرا التقينـــا يا رهــف"

>
>
>

الفصــل السادس
\
/
\
/
ورهف قعدت شوي عند السمك وراحت تشغل الشلال وفتحت الانوار الملونه الي فيه..

وانعكست ع الموية بمنظر غاية في الروعة..

هي قاعدة عند حافة البركة وثانية ركبها وتناظر للسمك بسعادة

كانت لابسة برمودا سوداء وبلوزة صفراء فاقع وأكمامها قصيرة مره

كانت ملقية الحوش ظهرها ..وما انتبهت للشخص الي دخل

من الباب الصغير الي جمب بيت الشعر...

وبدأ يقطع المسافة الي بينهم

دخل من الباب الي ما يبان زين لان بيت الشعر يغطي عليه

وتعدى بيت الشعر ع يساره ووصل قريب من البركة

وهي ما حست بقدوم أحد لان صوت الشلال عاالي

شافها من ورا



"أخيـــرا التقينـــا يا رهــف"


وتقدم لين صار واقف قريب منها مره

وبصووته الي فيه بحــه



.....:من زمـــان عن حورية البحـــر




انتفضت وسرا زي الكهرب بكل خليـــة بجسمها

تصحيها ...وكأن خلاياها كانت نايمه وناسيه هالصوت

أو بالأحرى تقنع نفسها انها ناسيه صوته



((الصورة الحين بالبطئ))


انتفضت وشهقت رفعت راسها عن البركة

ولفت ببطء ع ورا وطار شعرها معها ع وجهها


وبرعـــــــــــــــــــــــــــــــب الكون



وبخــــــــــــــــــــــوف الكون



وبكل ألــــــــــــــــــــــم




شافته واقف قدامها




هو




هو




محد غيــــره






عمـــــــــــــــــــــــــــــر





عذاب السنين الماضية واقف يناظرها




تذكرت كلام هنــد يوم جت بيتهم وهمست في

أذنها:عمـــــــــر يسلـــم عليـــك ومشتاقلك كثيـــر



مر شريط حياتها قبل خمس سنوات زي البرق قدام عيونها
"كيف بهذلها بنظراته الي ماتطمن...وكيف حاول يتقرب منها

مره ومرتين وثلاث


ليـــــن


جـــاء ذاك اليوم الي..."

قطعت ذكرياتها يوم شافته يقرب

قامت وهي تشهق

رجعت ع ورا بسرعة وخبطت بالجدار

ابتسم ابتسامه كريهه



تبي تهرب تبي تركض

ماهي قادرة تتحرك رجولها تثبتت بالارض


تبي تصرخ ما فيه صوت


العذاب الي عاشته قبل خمس سنين


واقف قدامها الحين


الهواء خلص ماهي قادرة تتنفس

وعيونها الخايفة مليانه دموع

ترتجف زي الورقة

فتحت فمها تبي تصرخ بس هو اسرع حط يده ع فمها وشهقت برعب

.....:شششششش.....بدون صوت يا حلوة

طاح قلبها وغمضت عيونها حست بقرررف من لمسته

حركت راسها تقاومه تبيه يفكها...وهي تصارخ صرخات مكتومه

بس شلون تقدر عليه وهي حجمها صغيـــــر

وهو أكبر منها وأقوى منها بكثيــــــــــــر


دموعها نزلت وعيونها مرعوووبة

وهو يناظرها ويضحك
ثبتها ع الجدار بقوة بيدينه الكبار

ونزل راسه لمستواها

بكت بقوة وبألم وتبي تفك نفسها منه
بس ماقدرت

ضحك بصوت عالي:هههههههه ما رح تقدرين...خليك ساكته أحسن

قرب وجهه وحست بأنفاسه القذرة الحاره

غمضت عيونها أكثــر وشهقت بقوة وهي تبكي

"نفس الي صار جا يعيده الحيين"

رجعت راسها ع ورا تبعد عنه بس ما فيه مجال

....صفر باعجاب:كبرتي واحلويتي

(وصار يناظر جسمها من فوق لتحت)


....قدرت أخيرا تستجمع قوتها وتنطق بكلمتين

بصوت مخنوووق منقرف خايف

....ومغمضة عيونها وتبكي:وخـ ـ ـ ـ ـرررررر يا قذررررر

ضحك وهو يقرب منها أكثر

....:ههههه وين تبين أروح هاا...هههههه

ومرر يده ع خصلات شعرها بنعومـة

...:أخيــرا ياحوريتي التقينــا..ههههههه

.....صرخـــت:قـ ـ ـ ــذرررر

خلاص رجولها مهي قادرة تشيلها لو يفك يدينه بتطيح

معاد تقدر تشوف زيين بيغمى عليها

نفسها بدأ يقل الجوو مخنووق

معدتها تقلب عليهاا...بتستفرغ

تبكي وترتجف وتشاهق

حطت الباقي من قوتها برجولها اليمين...وضربته بقوة تبيه يفكها

بس الي صار انه لزق فيها أكثر

صرخت بقرف:لآاااااااااااااا وخررر..آآآآآآآآآآ

وهو يضحك

وصوتها راح من البكى وهي تتحرك تبيه يوخر

يضحك ويشكر الشلال الي بصوته العالي غطى عليهم

قال كلمته الي تكرهها من كل قلبها وخلتها تمووت من الرعب والخووف

....وهو يمرر وجهه ع خدها:هههههههه اذا سكتي بنخلص بسرعة

صرخت بكل صوتها وهي تحاول توخره عنها :لاااااااااااااااا وخررررررر آآآآآآآآآآآآآآ

لكن مين يسمعها؟؟!!

هنا الشلال

وجوا صوت المسجل يغطي ع كل شئ

وطبعا أهلها ما فقدوها توها من عشر دقايق بس طالعه



بس أحيان

الصدف تنقذ ناس وتوهق ناس






وليـــــد كان داخل مع الباب الرئيسي يوم شافه مفتوح

"قبل ساعة متفق مع سلمان انه يجي لبيتهم ويفاجئ اخوه فيصــل بجيته
فيوم شاف الباب مفتوح توقع انهم بيكونون بالحوش قاعدين او ببيت الشعر"


دخل وشاف الحوش ظلام ولف للجهة الثانية من ورا جهة الخيمة

سمع صوت الشلال...

فصوّت بصوت عالي اذا فيه حريم:ياولــــــــد...

فيـــذا أحـــــد؟؟


الي صار ان عمر يوم سمع الصوت فك رهف مرتاع ورماها بقوة ع البركة وحط رجله بسرعة وطلع مع الباب الي جمب الخيمة وسكر الباب وراه

ارتبك وخاف ركب سيارته وبسرعة جنونية طلع من الحارة

كان خايف مايدري هذا صوت مين...

وخايف ان رهف تعلم انه تحرش بها

بس تطمن شوي وابتسم

"ههه ما علمت بالي صار قبل خمس السنين بتعلم الحيين"

ضحك وكمل طريقه وهو متشقق من الوناسه انه شافها بعد هالمدة الطويلة

"هههه كل الي ابيه يصير وهذاني قدرت اشوفك....

وقريـــب



قريـــــب



بـــــس


باقدر آخـــــذك..."
\
/
\
/
\
طاحت وهي ذابحة عمرها من الصياح وخبط ظهرها ع حافة البركة بقوة

...:آآآآآآه

ماقدرت تقووم خلاااص تحــس انها ميتـــه

عمــــــر رجـــــــع


الحقيـــــــر رجــــع


رجــع وجاب معه عذاب السنين


رجع وجاب معه ذكريات الالم الي عاشته من سنين


تتذكر كل الي صار زمان


ومـــارح تنسى ذيك الليله المشؤمة للأبد


مـــــرت ذكريات ذاك اليوم قدامها في أقل من


ثانيـــــــــــــة


"ذاك اليوم ساره تعباانة مرره فيها حمى شديدة

وماهي قادرة تتحرك من الفراش

رهف قاعدة عندها وخايفة ماهي عارفة ايش تسوي؟؟

صغيرة وضعيفة وخايفة من خالتها اذا قالت لها ان ساره تعبانة

تتأمل وجه ساره التعبان وخدودها محمرة من الحرارة ...

حطت يدها الصغيرة ع جبينها..وانهبلت يوم حست بحرارتها العالية

...:ســاره....(وهزتها بيدها الصغيرة)..ســااااره ردي علي

بكت بخوف:ساره لاتتركيني(رمت نفسها ع صدرها وهي تبكي)

:آآآهييئ...آآههييئ سااره ساااره

مــــــــامــــــــا


بكت وبكت مافيه احد يسمعها ساره في عالم ثاني بسبب الحمى

وخالتها مهي دارية عنهم ابدد

بناتها بعد كل وحدة في حالها ومافكرت وحدة منهم للأسف انها تجي وتشوف

بنات خالتها يبون شئ محتاجين شئ؟؟

طلعت بسرعة من الغرفة وراحت تدور ع أحد

لقت خالتها بالصالة الكبيرة تحت تتفرج تلفزيون

طلت براسها بخوف

انتبهت خالتها لها وكشرت:نــــــعم؟؟

خافت

...:أ آآ...

صرخت:تكلمــــي

تراجعت ع ورا بخـــوف وامتلت عيونها دمــوع

....:شتبيـــن؟؟

....:خـ...خــالتي...سـ...سـا...سـاره

عصبت عليها وصرخت

.....:تكلمي زين ولاا والله يا ويلك؟؟

.....تقوس فمها بتصيح:

خالتي ساره مررره تعبانة..عندها حرارة

ببرود:طيب وش اسوي؟؟

نزلت دموعها وبكت:وديها عند الدكتور

الله يخليييك

سفهتها والتفتت للتلفزيون

...:لأ

قبضت ع الكنبة بقوة وصرخت ببكى بصوتها الصغير:الله يخلييك

حراام هي مره تعبانة...حتى ماترد علي...

ناظرتها بشر.:انقلعي عن وجهي الحين

...:خــا..

قاطعتها بصراخ

.....:رهــــــــــففففف ماتسمعين؟؟

اطلعي بسرعة غرفتك

انقهرت من خالتها

وطلعت وهي ماتشوف طريقها من الدموع

.....:آآآآآآخ

طاحت ع الارض ورفعت راسها تشوف مين الي خبطت فيه

شافت عمـــر وخافت زيادة...وصارت تبكي بقوة وهي ترجع ورا

نزل لمستواها في الارض وقرب:رهــف شفيك تصيحين؟؟

ماردت عليــه خايفة>>لأن ساره حذرتها من انها تقرب من عمــر أو تقعد معه بمكان واحد لحالهم

بعد ما قالت لها رهف عن حركاته ونظراته الي ماتطمن

خاصة بعد ذاك اليوم الي كانت قاعدة رهف تلعب بالحوش والتفتت شافته واقف وراها شكله واقف من زمان

قرب منها ضمت لعبتها وسكتت

حط يدها ع كتفها وناظرها بطريقة خوفتها

وسوا فيها حركة روعتها..صرخت وهي تفك نفسها منه

خاف يوم صرخت:هيييه هييييه ششش خلاص

...:وخر عني شبتسوي؟؟

...ضحك:هههه خلااص ولا شئ...

...بخوف:طيب وخر يدك

قام باحباط ومشى..وهي ماصدقت خذت لعبتها وراحت تركض

وعلمت ساره وحذرتها منه...

نرجع لها يوم طاحت وهو سألها

...:رهــف شفيك تصيحين؟؟

ماردت علـيـه خايفة


...:شصاير؟؟(بسخرية)ولا ساره بعد قايلتلك لا تردين علي؟؟

تذكرت ساره وقامت..

قالت بخوف وهي تمسح دموعها:ساره تعبانة وخالتي ماتبي توديها للدكتور

...:اهاا

ناظر فيها وفكر شوي

ثم قام وقال:شرايك اوديها انا للدكتور؟؟

فرحت:والله؟؟

...:اييه حرام لازم تاخذ دواء ويشوفها الدكتور

قربت ومسكت يده بفرح:عمـــر صدق توديها؟؟

....:اييه يلا انا باجهز السيارة

راحت تركض فرحانة عند سارة

بس هو راح للسواق وقاله يجهز السيارة وياخذ ساره ومعه الشغالة لاقرب مستوصف

خذتها الشغالة وهي ماتحس باحد مررره تعباانة

ويوم جت رهف بتروح معهم مارضى عمـر يقول انتي صغيرة ماتروحين معنا

طلعت الغرفة وقعدت فيها تنتظر ساره

لهت نفسها بالكراسه والالوان قعدت ترسم

شوي انفتح الباب ودخل منه عمـــر

رفعت راسها وناظرته رمت الي بيدها وراحت عنده

....:وين ساره؟؟

وهو يناظر جسمها:بالمستشفى لان هناك زحمة...

باحباط رجعت جلست ع السرير..تحسب انه بيطلع

بس هو قفل الباب بهدووء وتقدم منها..وطفى اللمبات ماصار فيه ضوء غير الابجورتيـن الي جمب سريرها

صرخت بخوف..:آآآآ..افتتح النووور..قرب بهدوء قعد جمبها ويده ع ظهرها

ويناظر فيها...كانت لابسة فستان احــمر قصيــر وتحته بلوزه بيضاء اكمامها قصيـره

وطالعة فيه ملاك فيها كل براءة الطفولة

خصوصا مع شعرها الي مسوية فيه قرنين وحاطة فيهم شرايط حمــراء وبيضاء

....بصوت غريــب.:خلينا نقعد مع بعض شوي..

خافت منه وجت بتقوم بس هو مسكها بقووة

ما عرفت وش يبي منها..بس بغريزتها عرفت انه شئ مو زين

...:عـ ـ ـ ـمر فكـ ـ ـني

بس هو ماسمعها وقام بكل وحشية يبي يفك ملابسها صرخت

حط يده ع فمها...:شششششش اذا سكتي بنخلص بسرعة

...وبكل برودة اعصاب

حطــمها..وحطـم مستقبلــها

ســرق منــها طفولتـها

برائـتها

اعتدى ع هالطفلة المسكينة

الي مالها بهالدنيا احد في ذيك الساعة بكت وبكت وماقدرت توخره عنها

هي صغيـــره طفلة عمرها 9 سنين

اما هــو شاب صايع ضايع لا ابو ولا ام يهتمون فيه

من زمان وهو معجب فيها مع انها اصغر منه بكثيـــــر

ويتحين الفرصة انه ياخذ منها الي يبيه

يوم خلص كان كانه طالع من معركة يلهث وصدره يرتفع وينزل قام وطلع من عندها ولا كأنه سوا شئ بس قبل لايطلع

حذرها لو علمت احد بيرجع لها مره ثانية

هي انكمشت بركن الغرفة تبكي وتبكي وتمسح دموعها بكف يدها الصغيرة الي ترتجف

تشاهق شهقات متقطعة تبي احد معها خايفة مرره وماهي مستوعبة وش الي سواه فيها

من الخوف والقرف الي تحس به استفرغت مكانها ع الارض وجهها مغرق دموع

طلعت منها آهات مكتومــــه متعذبــه

....:سـ..سا..ساااره

آآآآ

وتستفرغ مره ثانية بألــــــم

واول مادخلت ساره راحت تركض لها وضمتها بقوة

نزلت لستواها وشافت حالتها وشكلها لبسها مبهذل...وشعرها مو مرتب

خافت لا يكون الي في بالها صار...

...صرخت وهي تحاول توخر وجه رهف عنها عشان تشوفه
....:رهــــــفففف..تكلمي شصار

ماهي راضية تشيل وجهها بالعكس صار تدفنه اكثر تبي تنسى الي صار تبي تنام وتصحى تلاقيه كابوووس

وخرتها عنها بقوه وشافت وجهها وخافت من شكلها:رهـ..رهـ ـ ـف تكلمي

تكفيــــــــــــــــن

بدموع وصوت متقطع من البكى:آآآهههئئ عـ.....عــمـ ـ ـ ـر

ورجعت تدفن وجهها بصدر اختها:آآآآآآهههههئئئئئئئئ

خايــــــ ــــــ ــــ ــفه آآآآههههئئئ

تصنمت مكانها..مصدووومة مابعد استوعبت

عمــــــــــــر

كـــــــلمة وحدة بـــس

كلـــــــــمة

تردد صداها باذنها

كلمـــــة

فسرت لها كلل شئ


صرخت:لااااااااااا

وضمت اختها بقوووة وهي تبكيييييي

لااااا لااااا ياربيييي لااااا

الا رهــــف

الا رهــــــــــــــــــف ياربيييي

لاااااااا

بكــــــــــت وهي تلـــــــــــــوم نفسهـــــــــا

انـا السبب انا السبب

ليــــــــه رحت ليــــــــه تركتها

ليـــــــــــــــــــــــــــــه

ويــــن اروووح من اهلييي وين ارووح منها هي

ياااااارب ساعدني ليييييه يصير كل هذا فينا

ليــــــــــــه هـــي مو أنــــا ليــــه

صرخت بكل صوتها

ليـــــــــــــــــــــــــــه رهــــف مو احد ثاني ليـــــه

ضمتها اكثر...

...:باقي صغيــــــرة والله صغيــــــــــرة مابعد شافت الدنيا
/
\
/
\
/
\
/
رجعها للواقع يد حانية تهزها

...:رهـــــف...شفيـــــك؟؟

فتحت عيونها بصعوبة..ماتدري شصار لها

انصدمت

شافت قدامها شخص

ماتوقعت تشوفه في هالوقت...


شخـــص مشتاقة له حيـــــــل


كانت تتمنى احد معها الحيـــن..بس ماجا في بالها ابد ان


ولـــــــــــيد


هو منقذهـــــــــا


يوم وصل وليــــد عند الشلال شافها طايحة ارتاع وقرب منها بسرعة

ركــز فعرف انها رهــف

مايدري وش يسوي مايقدر يقرب منها و لايقدر يتركها ويروح ينادي احد يشوفها

لان المسافة طويـــــلة والحوش كبيــــر

فاضطر يقرب منها ويهزها بخفيف

....:رهــــف

....باستغراب:شفيـــك؟؟شصاير؟؟وراك قاعده هنــا

ماقدرت تمنع نفسها انها ترمي نفسها عليه وتضمه
بقووة وتبكييييي ع صدره

....:وليـ ـ ـ ــ ــــد...آآآههئئئئئ

تفاجأ من حركتها..توتر ورفع يدينه يحك فيهم راسه

تورط والله لو يشوفه أحــد الحيين بيذحهم اثنينهم خاصة سلمان

حاول يفكها ماقدر شاده عليه بقوة تبكي تتاكد ان الي قدامها حقيقة مو خيال

وهي تبكيي من قلب

بكاها يفطر القلب

بس يسمعها تقول:وليـ ـ ـ ـ ـد آآآآههههييييئئئئ

وليـ ـ ـ ـد

مايعرف وش يسوي...

بتردد ربت ع ظهرها:رهــــف تكلمي بليييز شفيك؟؟ليه انتي هنا؟؟

اهلك وييين؟؟الي اعرف عندكم حفلـــة؟؟

سؤاله رجعها للواقع أكثر وتذكرت الي صار قبل دقايق

صرخت:لاااااااااا

عقد حواجبه..وشو الي لأ؟؟

رفعت راسها وبترجي:لااااا اههئئئ..تكفىىى قول لاااا

....:رهـــف حبيبتي اهديي

معدتها مازالت تقلب عليها..الحيـــن أكثر..خلاص بتستفرغ

"لاااا مو قدامه يا ربييي"

فكت نفسها منه بقوة ولفت بسرعة

واستفرغت ع الارض

انهبل يوم شافها قرب منها بس هي صرخت بالـــم

...:آآآآآآ لااااا

تبيه يوخر ماتبي تحس بالضعف قدامه

ماتبيه يشفق عليها

كفاية ضعف

كفاية ألم

كفاية هم


مـــابي شفقـــه من احــــد


...خاف:رهــف بالله علييك شصايرلك
...تدرين بروح اشوف احد يجي يساعدك

توه بيمشي...مسكت طرف ثوبه بيد ترتجف...هزت راسها بلا

بحيرة:وشو لا لازم احد يجي

خذت نفس وهي معطيته ظهرها

..:تكفى لا ....نزلت راسها..آآآهههئئئ
لاتعلم احد طلبتك

تنهد وبعد عنها وهو بعد عطاها ظهره

حس انها منحرجة

طيب:بس بنادي فاطمة

سكتت يحسب انها رضت بعّد ومشى جهة الباب

بس التفت لها بخوف يوم سمعها تشهق بطريقة تخوف

انقطع نفسها بسبب الحالة الي هي فيها بكاء واستفراغ

شهقت تحاول تاخذ نفس...

"بموووت ابي نفسسس"

...:آآآآآ

...جــاء عندها ومن غير لايلمسها:هااي رهفف

شاف وجهها مزرق عرف انها منكتمة...

محتاجه بخاخ الربو الحيـــن

راح ركض لباب المطبخ فتحه بقوة شاف فاطمة

وصرخ عليها تجيب موية والبخاخ حق رهف

ويوم جا بيطلع رجع :

...صرخ:لا تعلمين احد فاهمة؟؟

في اقل من دقيقة جت فاطمة ركض عطتها بسرعة البخاخ

وهي مو فاهمة شئ..شفيها رهــف؟؟و من متى وليــد هنــا؟؟

وهم يناظرونها بقلق

شوي شوي رجع لونها بس مازالت تكح

تنفسوا براحة

نسى نفسه ولـيـد فقام رفعها وسندها ع رجله وخّر شعرها عن وجهها

وشربها موية بيده


تحس فيه يرفعها ع رجله وحست بالماء ع شفايفها..ماهي قادرة تفتح عيونها من التعب

ابتسمت شبه ابتسامه..ورشفت رشفتين من كاس المويه ووخرت راسها ماتبي تشرب زيادة

حط الكاس وصب بيده شوي وغسل فيه وجهها

"ليــــت هاللحظة تطول

ليــت الوقـــت يوقــف

ليتني اقعد بين يدينك طوول العمــــر

ليت أنــــــا وانـــــت وانســــى الي صـــار"

حست بيده الحانية ع وجهها

واتسعت ابتسامتها شوي فتحت عيونها بتعب وناظرت فيه

شافته يبتسم لها

هو

عيونه الناعســـه

انفه

فمه

هـــو

ولـــــيد رهـــف


استحت حمروا خدودها


منحرجة متفشلة...وفرحانه انها بحضنه

والاهـــم هو الي انقذها من يدين الوحش الحقير

استوعبت انها باقي بحضنه

قامت مرتاعة بسرعة وجرّت فاطمة لها وتخبّت وراها


ضحك عليها وقام:هههههه

خلاص شفناك ترا

وبقلق:بس شصايرلك؟؟

والله خفت عليك!!!


فز قلبها"خفت عليك"

هو خايــف علي؟؟


معناته يهتم فيني؟؟


آآآآه"


ماردت مستحية ومخبية راسها

التفت وليد ع فاطمة وقال بعصبية

الحين وين الحريم؟؟وراها قاعدة برا لحالها؟؟

فاطمة بخوف:والله ما اعرف هم كلهم بالصالة فوق..

اصلا رهف توها طالعة من ربع ساعة مع فهد هنا عند السمك وبس..ماتوقعت انها تعبانة

..."ليتك تدرين تعبي من ايش"

بعّد عنهم وقال:خذيها للغرفة ولا تعلمين احد باللي صار اوكي

...:حاضر

ساعدتها تطلع فوق وحاولت انهم مايشوفونها دخلت غرفتها وسكرت عليها الباب

ووليد طلع وركب سيارته ودق ع سلمان

وكان يفكر برهف...وشكلها وحالها الي يكسر الخاطر

شصاريلها؟؟البنت مو طبيعية ابد؟؟

كأنها شايفة جني؟؟

....:ألووووو...

انتبه لسلمان ع الخــط

...:بسم الله الرحمن الرحيم..من وين طلعت انت؟؟

....:من وين طلعت انا؟؟ولا انت الي داق علي؟؟شتبي؟؟

....:تستخف دمك؟؟وين الي ينتظرني بالبيت

ضرب ع راسه:آووووه آسف ياشيـــخ والله نسيـــت

بعصبية:نعم؟؟نعم؟؟ناسي؟؟

تدري اختار انت غبي....ولا ...غبي

ولا....غبي؟؟

....:هـ هـ هـ بااايخة

...:لا جد ياخي وينك؟؟>>ماكأنه توه داخل بيتهم وشايف اخته

...:قلتلك والله نسييت انشغلت مع فيــصل

وصله صوت فيــصل:شفيه فيصل تتكلمون عنه

رد سلمان بسرعة..:اقول ابو محمد تعال بالمقهى القديــم الي دايم نجتمع فيه حنا هناك ننتظرك

وقفل الخط

...فيصــل:مين هذا ابو محمد؟؟

...:واحد من الشباب بتعرفه الحيين

خلونا نوقف شوي ونتكلم عن وليـــد

الي ظهر فجأة في الاحداث

وليــد اخو فيصــل الصغير عمــر ه 25 سنه ويدرس برا طــب
طبعا ما عمرنا تكلمنا عن عائلة فيصــل ووليــد

هــم ساكنين بجده بس فيـه مشاكل بين فيــصل وأهله بسبب سـاره

بنعرفها في القصة عشان كذا هو ساكن بالرياض

وليــد يوم تخرج من الثانوي جاء يدرس الجامعة بالرياض

ودائما يجلس عند سلمــان واحيانا حتى ينام عندهم

وام سلمان تحبــه وتعتبره زي ولـدها

ودائما تسأل عنه وتشوف أخباره

واليوم الي مايجي فيه عندهم ترسل لـه من غداهم

مع السواق للسكن حقه

بس هذا كلــه شدخله برهــف؟؟

بعد الي صار لها وهي بس عايشة برعب وتبكي طول الوقت حتى بعد مارجعت امها

رجعت تنام بحضنها بالليل زي الاطفال ولا تفكها ابد

وانطوت ع نفسها وماصارت تطلع ع احــد ابــد وتبكي لا جاء طاري خالتها او عمـــر

وزي ما عرفنا أمها مستغربة بس كانت ساره تقولها ان خالتها السبب

ولامت نفسها مية مره ليــه تركتهم عند أختها وهي عـارفه انها مو طيّبة مع عيالها اجل شلون مع عيال اختها؟؟

في هالوقت ســاره ملّكت وصار فيــصل يجيهم كثير,,,ومن هنا تعرفوا ع وليــد

وأول شخص قدرت انها تتقبله هو فيصل...كان يعرف انها خوافـه وعندها حاله رعب من الاغراب
فصار يطلب من ساره اذا جاء يزورها انها تدخل رهف معهم..

مره يجيب معه حلاوى

ومره لعبــه

مره ياخذها معه للبقالة...

ومره ياخذها معه اذا طلع مع ساره يدورون بالاسواق ويدورون أثاث للبيت

لين قدرت نسبيا انها تطلع من قوقعتها الي بنتها حول نفسها لأكثر من سنه



في عصر احد الايام كانت قاعدة بالصالة دق جرس الباب

وقامت فرحانة بتفتحه

ركضت للحوش وفتحت الباب بسـرعه
وطلت براسها الصغير

...بابتسامه حلــوه:أهليــــن فيــــــصــ...

سكتت وناظرت في هالعملاق الي واقف عند الباب بخوف..

وليــد نزل عيونه يناظرها باستغراب من وين طلعت هالبزر؟؟الي يعرف عندهم بنت وحـده خطيبة أخوه

وبنت سلمــان يعرفها!!...هذي يمكن سادس مره يجي بيتهم وماقد شافها

....:يماااااااااااااه

صرخت و سكرت الباب بوجهه وراحت ركــض عند أمها

وهو أكبر علامة استفهام ع راسه...:؟؟

...:آآآآخ بسم الله عليــك ..شفيك

تمسكت فيها بقــوه:مـ ـ ـامـ ـ ـا فيه واحد عند الباب

..استغربت:ميــن؟؟

....ناظرتها بعيونها الخايفة:مدري بس يمه خفت منه أول مره أشوفه

....عقدت حواجبها:وش سويتي طيب..(تذكرت),,لحظة..لحظة..

تعالي مين سمحلك تفتحيــن..هاا؟؟

...ببراءة:والله ماكنت بافتحه..بس حسبته فيصل..بعدين يوم ماطلع هو قفلت الباب عليه

...وهي تمسك يدها وتروح جهة الباب وتطلع الحوش:ههههه الله يهديك رهووف

الحين كل واحد يدق بابنا هو فيصل..متى تكبرين وتفهمين

وراحت ومن ورا الباب:ميـــــــــن

وليـــد:هلا خالتي أنــا وليــد

تهلل وجهها:هلااا والله بولدي ...(غطت وجهها بطرحتها وفتحت الباب)..حياك تفضــل

دخــل وقرب منها وحبها ع راسها..

...:شلونك خالتي..؟؟شكلي أزعجتكم آسف

....:الله يجزاك خير يا وليدي...لا والله لا ازعجتنا ولا شئ...بالعكس زارتنا البركة

....ناظر رهف المتخبية ورا امها وابتسم:الله يبارك فيك خالتي(نزل لمستواها)

....خالتي...مين هذي الحلوة؟؟

.....ضحكت وهي تأشرله يدخل عن الشمس:...تعال داخل عن الشمس

.....ههههه هذي رهف بنتي الله يهديها

...رفع راسه وهو مستغرب:بنتــك؟؟(بمزح)..من وين طلعت؟؟

....:ههههه هذي القعدا نور البيت...بس ماتحب تطلع ع أحد

....:ههههه الله يخليها لــكم...(ناظرها وهي تطل من ور ا امها وترجع تتخبى)..بس انا زعلان عليها

بسم الله صرخت بوجهي كأنها شايفه جني..

وصلوا للمجلس ودخلوا

........:هههههه لا تلومها يولدي(بمزح)اول مره تشوفك..وماشاءالله عليك طول وعرض..أكيد بتخاف

......دخل يده بجيبه وطلع حلاوى

....:ههههه خلاص عشان ما تخاف مني هذي حلاوى لها..كنت جايبها للتوم..

بس هي تستاهل لأنها فتحتلي الباب

...جرتها امها من وراها...:تعاالي تراه مايخوف هذا اخو فيصــل

تقدمت ببطء ومدت يدها بتردد...خذتها وهو مـد يـده يبي يمسكها

بس صرخت:لااااا

وبسرعة البرق ركضت لآمها....والتفتت تناظره

شوي شهقت والتفتت لامها:مــامــا يشبه فيصل مرره

ضحكوا كلهم عليها

....:ههههههههه أكيد يشبهه انا قايلتلك انه أخووه

تطمنت يوم عرفت أنه اخوه وارتاحت له

....:ههههه بأي صف رهــف؟؟>>كان متوقع انها باولى او ثاني..بحكم حجمها الصغير

...بصوت واطي..:بخــامس

ناظرت للحلاوى ثم ناظرت فيه وابتسمت :وش اسمك؟؟

....:هههههه اسمي

وليــــــــــد

ماتدري ليه حست بخجل وركضت برا المجلس

بس قبل لا تطلع لفت عليه

وقالت بحياء:وليـــــد

اســمك حلـــــو

واختفت من قدامهم

في ذاك الوقت كان عمرها تقريبا 10سنين

وهو عمره 19 سنة اولى سنة طب جامعة الملك سعود

كبــــرت وكبــــر حبه بقلبها

تشوفه غيـــر عن فيصــل وسلمان

اذا جاء تحس بفرح وودها تطير من الوناسه

اذا قالوا بنطلع مكان..ع طول تقول:أنـــا مع وليـــد

تحبه لا جاء يلعب معها...

خصوصا الغميمى(الحبشة)

تحبها..ليــه؟؟

لأنها اذا جاء يلحقها يمسكها بيدينه ويشدها له عشان ماتهرب

وهي تفــرح وودها ماتروح من بين يده

،،،هـــي بــزر...وهـــو يعطيهـــا وجــه لانه يحب الصغار
/
\
/
\
رمت نفسها ع السرير

تنهدت بألم..رفعت عيونها للسقف تناظر بالفراغ...

شفتوا الواحد اذا فجاة صارت له احداث مفاجاة كثير وبوقت واحد ومايعرف شلون يتصرف

وشوي يختفي من قدامه كل شئ

يعني كانه حلم وصحى منه

كذا رهــف الحين تحاول تسترجع الي صار لها قبل ربع ساعة

ودموعها تنزل بهدوء من طرف عينها تزحلق بألم لين تطيح ع المخده

دمعة ورا دمعة لين غرقت المخده

"يــــــــــــــــارب...

ليـــــــــه انا من بد البشر يصيرلي كــــــذا؟؟

نــــــــاس ونـــــــــاس تمنيت أشوفهم

والي شفتـــــــــه

أحقـــــــــــر شخص ع وجه الأرض

بـــــــــــابـــــــا وينك؟؟

والله اشتقتلك؟؟

لــــــــــــــــو

انك حــــــــــــي

ماصار الي صـــــار"


---انا باحلم واحلامي بريئة لو يرجع بـــابـــا من بعيـــــد

واشوفه قدامي حقيقة ويجيبلي هدية للعيـــــد---

انقلبت ع جمبها ومسحت دموعها

...:استغفر الله..حرام..ربي كاتب كذا

وانا اصلا مقرره اني خلاص ما رح اشكي...حتى ساره مارح اعلمها

بس الحمــدلله ياربي..لو (ابتسمت في الظلام بألم)
لو وليــــد ما جاء...كان قدر يكمل الي يبي يسويه فيني

وليــــــــــــد

اشــــــــتـقـتـلــكـ

تحــس اللحظ الي شافت فيها وليــد انهـــا حـــلم...ظهــر واختــفى فجــاة

بكت وبكت لـين تعبت تبغى تنسى الي صار لها عند الشلال

"يانـــاس ابغــى

أنســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــى"

من التعب نامت

بعــد شوي انفتح الباب ودخلت ساره وامها مرتاعين

ساره:رهـــــف

يوم قربت لقتها نايمه

حطت ام سلمان يدها ع جبهتها

..:ماعندها حرارة...طيب ايش الي خلاها تتعب؟؟وتنكتم

>>>طبعا فاطمة ماتمسك لسانها علمت ام سلمان بالي صار

بس ما قالت شئ عن ولـــيد

....:والله مدري؟؟..(تذكرت)يمكن يمه عشان هي

الي نفخت البالونات اليوم..فتعبت..وماانتبهنا نعطيها البخاخ بوقته!!

بقلق:والله مدري يابنتي..(طلت تشوف وجهها)بس شكلها طيبه الحين

نخليها ترتاح..وبكره نشوف اذا تحتاج المستشفى

عندالباب كانوا هند وهالة والعنود..يناظرون بقلق

بس جت ام سلمان وطمنتهم انها بخير بس شوية ارهاق

بس فيه عيــون تناظر في ام سلمان وتخفي الرعــــب..الي تحـــس فيـــه



"معقولــه سواها؟؟"



وقبل لا يطلعون غطتها ساره زيـن وقربت وباستها ع جبهتا

...:تصبحين ع خيــر

وما انتبهت للدموع الي نزلــت منها

طلعت وسكرت الباب وراها


هي حاسه فيهم يوم دخلوا وتسمع همسهم

حست بيد امها الدافية

وحست بساره يوم باستها

ماتدري ليــــه نزلت دموعهـــــا

تحــــس بشعــــور غريـــــب


شعــــــور الوحـــــــده

شعـــــور مؤلــــم صــح؟؟!!


ماتدري ليــه تحس انها آخر مره تشوف


ســــــــــاره


...."ســــاره لا تتركيني"
/
\
/
\
/
في المقهى

قاعدين يسولفون...وفراس حاس بطفش...

كل سوالفهم عن الشغل والدراسة

رن جوال سلمان

...:هلا...ها وينك؟؟....اهاا كويس..اذا دخلت حنا ع يدك اليمين اوكي؟؟يلا سلام

دقائق ويدخل وليـــد تقدم من طاولتهم..بوجهه سلمان واخوه فيصـل ملقيه ظهره

ابتسم سلمان له..وانتبه له فيصل فلف راسه يشوف مين هذا

وانصدم يوم شاف اخوه الصغير واقف قدامه

بصدمه:ولــــــــــــــيد؟؟

.....:ههههه ايه وليــــد...اخــــــــوك الي مشتاقلك

قام بسرعة وفرح...وجـر الطاولة معه... خلا كل الي بالمقهى يلتفتون

ضموا بعض...وفيصل باعلى صوت

...:هلاااااا والله وغلاااااا...هلااااااا بوليــــــد...شخبارك؟؟شعلومك؟؟(بعّده عنه شوي يناظره وهو ماسكه من كتوفه)

مو مصدق انك قدامي....3 سنيــــــــــن ما شفتك فيـــها(ورجع يضمه مره ثانيه)تو مانورت الرياض بوجودك يالغالي(والتفت ع سلمان)...هههه هذا ابو محمد هااه؟؟

طبعا فيصل من الفرحة ما ترك مجال لوليد انه يتكلم...

.....:ههههه شوي شوي يا خوووي..

جرّ كرسي من الطاولة الثانية وقربه لوليــد..

...:تفضل

...:زاد فضلك

قعد ع الكرسي بعد ماسلم ع سلمان وفراس..

خذ نفس ثم ناظر فيهم وابتسم

......:شخباركم؟؟والله مشتاقلكم مووووت

....فيصـل:احنا اكثر والله....الا ماقلتلي شمسوي بدراستك؟؟وكيف امورك هناك ان شاء الله تماام؟؟

...:لااا الحمدلله كل شئ اوكي..والدراسه ماشية الحمدلله؟؟

...سلمان:الحمدلله... شرايك بامريكا؟؟(غمزله)والشقر الي هناك؟؟

....:ههههه حسبي الله ع ابليسك..ما فكرت اناظر فيهم...الي شاف السعودية واهلها يعاف الي هنااك

....:صادق والله...بس من جد فاجأتني..كان قلتلي ع الاقل اطلعلك المطار

.....:حبيت اخليها مفاجاة...

...:أحلى مفاجأة والله...

التفت ع فراس:وانت فراس شخبارك؟؟وراك ساكت؟؟

....:هاا..انا طيب الحمدلله...(سكت شوي)بس باسألك انت بامريكا صح؟؟ليه ماشفناك هناك

...ههههه سؤال وجيه..بس انا بولاية وانتوا ولاية ثانية

قاطعه سلمان:انا كم مره رحتله..بس هو مايقدر يجينا عشان دراسته

فيـــصل:طيب كيف الدراسه هناك احسن من هنا؟؟

....:والله صعبة الله يعيــن...

سلمــان:صح انك درست هنا 3 سنوات..بس ترا دراستك هناك والشهادة من الجامعة الامريكية بتفيدك كثيـــر..

....:الله يكتب الي فيه الخير..بس الغربة شيـــنة

...:كلها كم سنة وترتاح...

...:والله مدري ياسلمان...افكر اني ارجع واستقر هنا!!

فيصل:نعــــم؟؟خيــــر بعد هالتعب كلله والغربة..3 سنين..تقول ارجع هنا...لا ياخي حراام تضيع سنين عمرك ع الفاضي

كمل هناك ويعنيك الـــرب(تذكر شئ)..ايـــه صح اهلي يدرون انك هنا؟؟

....:أيــه خبرت امي اني جايهم بعد ثلاث ايام..قلت بامر عليكم اول بعدين أروح لجده

بما ان الطيارة بتنزل هنا اول..

...:أهاا كويــس

بس ابتسم بسخرية:هه بس طبعا الوالده الله يهيدها زعلت وفسرت الموضوع من راسها

استغرب فيصل..شلون؟؟

...:تقول طبعا تبدي أخوك علينا وتترك امك..وهات ياذم وكلام مايخلص...

لااا وبعد تقول اكيد ساره واهلها ساحرينك انت واخوك كله عندهم و لا تجون تسلمون ع امكم

سلمان اشاح بنظره بعيد عنهم منقهر..ووليــد استحى وتفشل...ناسي من نفسه وهو يسولف مع اخوه..

ونسى ان سلمان موجود

...:آسف سلمان مو قصدي والله

ببرود:عاادي ياشييخ متعودين الله يهيدهم بس

...:آآآمييين(وقام)تامرون ع شئ؟؟انا رايح

كلهم استغربوا...:ع ويــن؟؟

...:بروح عند واحد من الشباب باقعد عنده بريّح

عصب سلمان:تستهبل انت؟؟مافيه طلعة من هنا الا ع بيتنا

بعد محاولات بائت بالفشل من وليـد انه يروح عند زميله..ومن فيصل انه ياخذ وليد معه اقتنعوا وراح وليد مع سلمان

بس جاء فيصل عشان ياخذ ساره

وصلوا البيت متاخر شوي..كان هاادي الكل نايم وساره تتنتظرهم بالصالة

الملحق مو مجهز فأخذ سلمان وليد ووداه للمجلس...جاب له فراش ينام عليه

وطلع هو ينام مررهق مرره مابعد تعود ع توقيت الرياض
\
/
\
/
قـــراءة ممتعة^_^

لبنانية متميزة
05-11-2008, 06:47 PM
لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
لاتقولو ليش صارت قصة حب...
حرام عليكم و الله حرام...
مابتعرفوا ان قصص الحب... سبب رئيسي من
اسباب الطلاق...

و خاصة ان الطلاق منتشر بشكل فظيييييييييع
بالدول العربية ....
مابتعرفوا ان قصص الحب تدمر الشباب و البنات ...
نعم تدمررررررررررررررررر...
و تدمر المجتمع
و تخلي الواحد يعيش بأحلام خرافية لا انتهاء لها ابدا
و خاصة بالنسبة للبنات.....
يعني الي ينشر القصة... يأخذ الاثم إذا حدا تأثر
بالقصة هيدي و كم و كم من الناس حيتأثروا فيها..
و الدليل تفكير البنات هالأيام تفكير تافه جدا.. و
يقتصر على الحب و كل شي عن الحب...
واخر شي اقول القصص الحب اكثرها ليست
بالواقعية تماما... و الجميع يعرف ذلك و لكن
الناس من كتر ماصاروا يقراو صدقوا.... و حاولوا
يطبقوها في حياتهم...
و فشل اغلبهم.... للاسف.. و بعدين بالنسبة لقضية
الاغتصاب كل ما الناس قالوا خلونا ننشر قضايا
الاغتصاب حتى الناس ينتبهوا و ينتبهوا على بناتهم
الصغار...., و ماعم نلاقي الا العكس و هو
انتشارها بكثرة... ليش لان الكاتبيين و المسرحيين
يعرضو هذه القضية بكامل تفاصيلها ..
كأنهم عم يقولوا يعني الي مابيعرف كيف يغتصب
يتعلم.... بس هنا ماحاسين ان الرسالة عم توصل
سلبية...

****NICE****
05-12-2008, 12:59 AM
لبنانية متميزة مشكوووورة على مرورك الجميل والكلام الأجمل وبصراحة تعرفييين إن كل الروياااااات كذا

****NICE****
05-12-2008, 03:37 PM
الفصـل السابع
\
/
\
/
((في بيت جواهر))


تهز أسيل الي تناظر التلفزيون:اسيييييل تكفيييين تعالي معنا

:منيـــب...اتركيني خلاص

....:الله يخليك اذا مارحتي معنا..ماراح توافق امي...

...:أحســـن لاتروحون

.....:لاااا بليييز انا ورغد نبي نطلع السوق مع رهف

.....:اهاا...

سكتت شوي..

...:عشان رهف بوافق بس بشرط

بسرعة:آمري تدللي المهم وافقي..

....:ههههه. ماتدخلين غرفتي اسبوع كامل..

...براحة:بسسس..ع هالخشم...مو بس اسبوع اذا تبين شهر بعد

وطارت للجوال تدق ع رهف

...:ألوووو

...:رهوووف شفيك تردين من غير نفس

.....:اخلصي علي شتبين

......:اظاهر اني غلطانه بالرقم..يلا باقفل

...بطفش:جوجو والله مو رايقتلك..شتبين

...:الحين هذا جزاي اني داقة عليك باقولك نطلع للسوق اليوم؟؟

.....:معليش خليه يوم ثاني...مالي خلق اليوم

....:خيـــر...كل مادقيت قلتي مالي خلق؟؟

اذا ناسيه بعــد بكــره العيـــد وحضرتك مابعد شريتي شئ؟؟

>>>ثلاث أيام وهي مريضة جسديا ونفسيا

....:اوكي نطلع اليوم بعد المغرب

...:أخيـــرا...ترا أسيل ورغد بيجون معنا

....:طيب...يلا سلاام

...:سلااام



((بعــد المغرب))

في السوق...

أسيل متنرفزه منهم..يدخلون المحل ويطلعون من غير مايشترون شئ

.....:تدرون...أنا بروح اقعد بالكوفي القريب..واذا خلصتوا عطوني رنة

قالت العنود:انا بجي معك تعبت من الدواره

وراحت معها..ورغد بعــد راحت معهم

باقي بس جواهر ورهف يدورون

....شافت جواهر قطعة حلوه

رفعتها بوجه رهف:الله رهف شوفي هذي مرره حلوه..بتطلع عليك تجنن

....ردت من غير اهتمام:اوكي حلوه

رجعت البلوزة وجرت رهف من يدها وطلعوا من المحل

...:تعالي...رهــف فيــك شئ؟؟مانتي طبيعية؟؟

ناظرتها من تحت النقاب...وماردت

بس انهبلت جواهر يوم شافت الدموع

....:هييييه رهـف بليـز لا تصيحين؟؟ع الاقل مو قدام الناس

هي حاسة من اول ان الموضوع فيه إنّ ولا هذي مو رهف الي تعرفها

دقت ع السواق وخلته يقرب السيارة

ركبوا السيارة...بس ماتحركوا

وفتشوا لان السيارة مضللة

....:شرايك الحين تقوليلي..القصة كاملة

لفت ع الشباك..وتكلمت بألــم

...:عمــــر

علامة استفهام ع راس جواهر..:؟؟

....:عمـــر الحقيـــر رجع...جاء البيت

شهقت:كذاااابه؟؟

لفت وهي منفعلة:..تخيلي جاء البيت..شافني...(فكها يهتز)مـ ..مـ ـ ـو بس كذا قـ..قـ ـ ـرب مني

(بقرف ودموعها تنزل)لمسني..لمسني يا جواهر تخيلي

كان بيسوي الي سواه اول

وحكت لصديقتها كل شئ صار..من طلعت للحوش مع فهد

لين طلع وليـد في الاحداث..واختفى بسرعة زي ظهوره


بصراخ وهي موصله حدها من التعصيب:

ما كفاه الي سواه فيــك..وله وجه يرجع بعد؟؟

...وهي تبكي:وش اسوي؟؟

...:وشو وش تسوين...ياالخبلة علمي امك..علمي..سلمان اخوك..مو تسكتين

...:مقدر أخاف..

...انقهرت:تخافين من ايش..بالعكس يوقفونه عند حده..وياخذون حقك منه

...:مدري...مدري ياجواهر..أمي تعرفين تعبانة ومارح تتحمل لو قلتلها

وسلمان متهور...أخاف أقوله يروح يقتله ولا يسوي مصيبة

باقعد ندمانه طول عمري...انتي وسـاره بس الي تدرون

...تنهدت وسكتت ماتدري وش تسوي لصديقتها

....:والله يا رهـف احسك غبيـه ماينفع كذا لازم تعلمون احــد..كذا بيتجرأ أكثر..يوم شافك ساكته ماعلمتي احــد

وهي تمسح دموعها..:ترا ساره ماعلمتها انه دخل علي الحووش

صرخت جواهر:مجنوووووووونه؟!ليــــــــــــه.؟!

وهي تبكي:لااا تصاارخيـــــن(غطت وجهها بيدينها وبكت بمرااره)

بهدوء:اوكي اسسسسفه رهووف..مارح اصارخ بس قوليلي ليـش؟! ليـش ماعلمتيها

....:حرام ذاك اليوم كانت فرحانه محتفلة مع فيصــل...شلون تبيني اخرب عليـها..وغيـر كـذا

احـس انها طفشـت مني>>تذكرت شكل ساره يوم تبكي وتشكي لها

.....:مستحيـــــل تطفش انتي تعرفين ساره طيبـــــــه مررره واكثر شخص تحبه بهالدنيا انتي..والله غلـــط علميهــا يارهــف

....بحيـرة:مـدري اشـوف!!

(تبي تغير الجـو)...بس تدرين ايش الحلو في القصة؟؟

...التفتت مستغربة:ايش؟؟

...:انك شفتي وليــــد..لا وبعد ماعندك وقت بحضنه ع طول؟

استحت:جواااهر..انطمي

...:هههه يحبيلهم الي يستحون

...:اسكتييي

...:هههه طيب ماقلتي كيف كان شكله؟؟تغير بعد السفر

مسحت الدمعة الي نزلت بهدوء: لا نفسه..بس احس انه نحف شوي

....:رهووف بلييز ابي اشوف شكله

بملل:مستحييل يالخبلة

...:لا تخافييين ما رح احبه...بس اشوفه

...:لا حبيبتي ما ادري عنك والله..ممكن تعجبين فيه..وتحبينه...(بخجل)..هــو لي..مو لــك

....:هههه طيب...بس باسألك شلون عرفتي انك تحــــبينه...؟!

تنهدت.:آآآه ما اعرف..بس مدري احس اذا شفته بشئ حلو..ويخليك تعيشين في سعــاده

....:مافهمت؟؟

....:باسألك؟؟قد حبيتي؟؟

....:لا..ودي أجرب صراحة

...:طيب اسمعي...يعني مثلا اذا شفته..احس الجو حار وقلبي يدق بقووه...وانسى الي حولي وودي بس اناظر فيه

...منسجمة:ايوه وش بعد؟؟

...:اقوول عطيتك وجه امشي ننزل ابي اشتري لبس العيــد

نزلت رهف ونفسيتها اهدى شوي بعد مافضفت وقالت لصديقتها
/
\
/
\
/
((يـــوم العيــــد))

على أذان الفجــر والبيت فيـه حياة

هــدى وأم سلمان يمشون بالبخور يبخرون المجالس والصالة

وشادن فرحانة وتنطط..:عيـــد عيـــد

العنود نايمه

رهف تكلم جواهر..ع صباح ربي

عقبها راح سلمان وفراس لصلاة الفــجر

بعديـن ريحوا شوي وع الساعة ست طلعوا لصلاة العيــد كلهم الحريم والرجال

رهف:مــامــا مارح تجي ساره؟؟3أيام ماشفتها؟؟

....:الا بتجي ان شاءالله...داقة علي الفجر..بتجي ع الساعة 9 تقريبا

رهـــف اليــوم فرحــــانه...لأسباب كثيــر

اليــوم عيـــد(الاضحى)

معناتــه بتشـــوف بنــات عماتــها الثنتين الي ساكنيــن بالخرج...يجونهم يوم العيـــد

واليـــوم بعد....شافت وليــــد

راحت تشوف المجلس اذا مرتب ولا لأ؟؟
فتحت الباب بسرعة وناسيه ان ولـيـد عندهم

هـو كان ملقي الباب ظهره ويلبس فنيلته

ارتاعت يوم شافته..وبسرعة طلعت وخبطت الباب وراها

دخل الفنيله بسرعه ولف يشوف مين عند الباب...استغرب يوم ماشاف أحد

كمل لبسه..وطلع كان كاشخ لآخر درجه

الثوب الا سود مقلم أبيض خفيف ولابس كبك فضي فيه فص أسود وساعه رولكس فضيه
وغتره بيضاء ومضبط السكسوكه

...كان في قمة الاناقة...وسيـــم..بس مو اوسم من فيصل

الي كان لابس وقت الصلاة ثوب كموني وعليه غتره صفراء مضبط العوارض
هو ابيض بس مسمر من الشمس وسماره معطيه جاذبية..خشمه طويل حد السيف عيونه مكحله وحاده رموشه كثيفه وحواجبه مرسومه حاده

رجعوا من صلاة العيـد وراح سلمان يذبح الاضاحي في الحوش الخلفي في البيت

ومعاه جعفر يساعده

وليــد راح يسلم ع اخوياه ويباركلهم بالعيـد

فيصــل وساره...عايشين جو العيــد لحالهم..ومستانسين

لانه عيـــــــــد

ولانه ذكرى زواجهــــــم

جوا ام سلمان تكلم الي تعرفهم وتبارك لهم بالعيـد..

وهدى في المطبخ تجهز القهوة والشاي..عشان الرجال الي بيجون يعيدون

العنود وفراس عند ابوهم يشوفون الخروف

بس رهــف ما رضيت تطلع..خايفة..وكاسر خاطرها الخروف..تقول حرام ينذبح

بس شوي دق باب غرفتها وطل راس العنود..وبحماس

...:رهااافف يلله بابا بيطبخ الكبده..يقول لازم كلنا نطلع

مبوزة:والخروف؟؟

....:خلاااص جعفر نظف المكان تعاالي(وجت جرتها من يدها)يلااا بلا
دلع ما يخوف

....وهي تسحب يدها من العنود:طيييب باغير ملابس واجي,,أخاف تجي فيها ريحة الاكل

...:اوكي..بس بسرعة بتفوتك كبده بابا

طلعت وسكرت الباب وراها

وهي لبست لها لبس بيت عادي...بلوزة اورنج هاي نيك اكمامها طويله...مع بنطلون ابيض طويل

يوم نزلت الصالة مالقت احد

...:يووو الدبيين اكيد الحين طبخوها قبل لا اجي

وبسرعة طلعت تركض للحوش باقصى سرعه

نطت الاربع درجات بوقت واحد...

وبنفس الوقت

وليــد طلع بوجهها من الجهة الثانية..ماشافته لان الجدار يغطي عليــهم

لااااا

مافيـــه تراجـــع

طايره بالهــواء تنط الدرجات

و


طرررااااخ

بحضنه ع طووول

خبطت بقوه فيـــه

وبحركة عفويه حط يدينه ع ظهرها يمسكها لا تطيح

بس مادرى

ان حركته هاذي

خلت قلبها يسوي حفل سامري

وشوي يطلع من مكانه

من الا شئ

تلقى نفســها فجاه داخله بصــدره

ما بعد استوعبت كل هذا صار بثانية

...:آآآآآخ
..رفعت راسها

وطاحت عيونها بعيونه الخقاقه

ثانيتين التقت عيونهم

وهو مبتسم بهــدوء

استوعبت يوم حست وجهها احترق

و

آآآآآ يمـــااااااااااه

فكت نفسها منه

وحطت رجلها داخل

اما هو بعد ما استوعب وشاف هالمخلوقة الي نطت بوجهه واختفت فجأه

ضحك عليــها

...:ياحليلها..مثل ماهي ..ماتغيرت

من بعد ماتركهم من 3 سنين..اول مره يشوفها بهالقرب

ذاك اليوم عنـــد الشــلال ما شافها زيــن

نفس الوجه الطفولي...

نفس النظرة الخايفة

مثل ما انتي يا رهــف ماتغيرتي

كمـل طريقه داخل ...أخذ لاب توبه

وطلع مره ثانية بعد ما مر ع سلمان وشاف أيش قاعدين يسوون

وفوق

الباب مقفل

وهي في السرير

وفوقها اللحاف متغطيه

وباقي قلبها يرقع

وتحس بحراره

يمممه خوفني....

ابتسمت

عيونك تجنن نفسها ماتغيرت
تنهدت بحالميه...

شكلك خطيــــر

مع الثوب الاسود

والسكسوكه...وعيونك أأه ياعيونك ما ذبحني غيرها

آآآآه عطرك نفسه ما تغير

تذكرت شئ وقامت راحت لدولابها

فتحته وطلعت صندوق مغبر

ابتسمت وهي تفتحه

كان فيــه صــوره...وقزازه عطـــر

رفعت الصورة وناظرت فيها

كانت هي ووليــــد والتوام

الصورة قبل اربع سنوات في الطايـف

واقف ورا صخره كبيرة وقدامه التوأم...وهي فوق الصخرة وتطل من وراه ولافة يدينها حول رقبته

وتبتسم بسعاده

وهو رافع راسه يناظرها من تحت نظارته الشمسيه

باست الصورة ورجعتها

وطلعت قزازة العطر تشم بقاياها

وتتذكر

.....:رهـــــف بليــــز لا تصيحيــن

...تمسح دموعها:لا تســـــــــافر

تنهد بضيق:غصـــــــــب عني والله

مسكـــت يده..وبترجي:تكفىىى لا تروووح..ابغاك

ابتسم لها:رهـــف حبيبتي..لا تخافين مارح اطول باقرب فرصة بارجع

حمر وجهها يوم قال كلمه حبيبتي الي طلعت منه بشكل عفوي من غير قصد

خذت نفس عميق..ورفعت راسها تناظره

....:واذا ما رجعت؟؟

...:هههه لا تخافين برجع ان شاءالله...(مـد يـده)..خذي هذا عطري الي تحبين ريحته

خليه عندك..واذا رجعت عطيني اياه..

ابتسمت واخذته منه..وبكــذا اقتنعت انه راح يرجع في يوم من الايام

ع الاقل عشان ياخذ عطره>>>أطــفال^_^

في ذاك الوقت عمرها 12 سنه بداية المراهقة وبداية نمـو حبه بقلبها

اختفى عنها 3 سنوات...

بس خلاال هالوقت..ما مات الحــب

بالعكس

كبـــر وكبــر..ومع كل دقيقة تشتاق فيها له

يزيد الحــب ناحيته

صــح يوم كبرت ماصارت تدق عليه..امها نبهتها انها كبرت

وعيــب تكلمه

وفي اليوم الي عنــد الشلال

واليـــوم يوم تشوفه

حســـت ان ودهــا تصرخ للعـــالم ..وتـــقول


أحبـــــــــــــــــــــــــــك

بس يا ترا,,,انت يا وليــــد مــازلت تحبني ولا لأ؟؟


باقولكم ســر عن وليــد

صح هو يحب رهــف ويعاملها معامله غيــر عن الباقي

طلباتها اوامر...والي تبيه يتنفذ

وفي وجوده تحس انها اميــره محد يقولها لأ..

بس هو يحبها لانه يعتبرها اخته الصغيــره

ويعاملهــا بحنـــان

وتعامله هذا خلى رهــف تتعلق فيــه بشكل كبيــر

وتحـــبه....وما تشوف بهالدنيا غيــر

شخص واحـــد

وليـــــــــد

وبس...
/
\
/
\
الظهر الساعة 2

....:مـامــا...عماتي تاخروا
...:اييه ماقلتلك...مارح يجون يارهـــــــف...مافيه احد يجيبهم

انصدمت

عيـــد من غيــر عماتي..شلون؟؟

اصلا كل الي يجينا بالعيد هم...الحين ميــن رح يجي؟؟

هذي الصدمه الاولى بهاليــــوم
/
\
/
\
ع العصـــر بعــد ما اجتمعوا كلهم...

الرجال بالخيــمه برا

والحريــم بالصاله فوق

تكلمت ام سلمان

....:بناتي ودي اليـوم اروح لاختي شيخة(وناظرت رهف الي لافه ع جمب تناظر التلفزيون تبي تشوف ردة فعلها)
انصدمت>>ثاني الصدمات

وحســت بقشعريرة من الاسم

بس طنشت

وسوت حالها ما سمعت

ساره بصوت واطي شوي

....:براحتك يمه..اذا تبين نروح لهم نروح

ماقدرت تمثل البرود

لفت بسرعة ع امها:مــامـــا تبون تروحون بكيفكم..انا مورايحة

جواهر وغادة بيجون عندي اليوم

...:بس يمه حبيبتي عمتي من الرضاعة جاية اليوم من عــرعــر

ومو حلوه في حقي اني ما اروح اسلم عليها

...:ماما ما قلت لا تروحون...روحوا وسلموا عليهم..انا مو رايحه لبيتهم ابداا

سكتت ساره شوي

...:طيب يمه بعد المغرب نروح لخالتي ورهف تقعد هنا

قاطعتها امها..:لحالها ؟؟مارح اخليها

تكلمت هدى الي كانت ساكته طول الوقت

..:خالتي انا باقعد معها

...:ماتقصرين يا بنتي بس انتي تبين تروحين لعيد اهلك

ابتسمت بطيبه:عادي يا خاله،،اذا جو صديقاتها رحت...

واتقفوا ع كــذا
/
\
/
\
بعد المغرب

في بيت الخاله

مسكها من ذراعها بقوة:تكلمي بتجي معهم ولا لأ؟؟

صرخت وهي مغمضة عيونها من الالم:مالك شغلل فاااهمم

رماها بقوه ع الجدار...

....:والله يا هند بتندمين لو ماقلتيلي

ناظرته بقوه:وش تبي منها انت هاا(صرخت )تكـــــــلم؟؟

قربت منه ومسكت قميصه من قدام وشدته بقوه

....:وش سويت فيها ذاك اليوم؟؟هاا

البنت مريـــضه....والله لو يكون الي في بالي فانت صدق حقيــــر

ضحك بسخرية..وسحب يدينها لتحت بقوه:ههههه واذا كان الي في بالك وش بتسوين

فتحت عيونها مرتاعه...كلامه وثقته تأكد كلامها

.....:عمــــــر تكفى قول وش سويت في البنت؟؟

ناظرها ببرود وابتسم بسخريه

...:سويت الي ابي اسويه من زمــــــــــان

.......:لاااااا كذاااااب

قربت وبتردد قالت:يعني انت...اغــ ..(ما قدرت تقول الكلمه)

وجهها اسود من الصدمه

ضحك بهستيريه:هههههههههههههههههههههه

أيــــــــــــــــــــــه ارتحتي الحيـــــــن

لاااااا...حقيـــر أيــه عـــاق ممكن....

مكرهنا في حياتنا مصدقة بس الي سواه لااااا

صرخت

..:مستحيــــــــــل

قرب منها مسكها من رقبتها وخنقها

بصعوبة تكلمت:حـ..حـرام عليــــك

...:ههههه متى تعرفين الحلال والحرام؟؟

(صرخ)بتجي ولا لأ؟؟

تدرين الحقير الي بيصير زوجك باعلمه بكل شئ

خافت:لاا تكفىىىى

فكها ورماها

تكلمت وهي حاطه يدها ع رقبتها بالم:

...:مارح تجي..ارتحت الحين؟؟

سفهها وطلع

وهي انهارت ع الارض تبكي

ضميرها يانبها

ضاع مستقبل البنت...والسبب انــا

توقعت انه اعتدى ع البنت يوم راحوا بيتهم ذاك اليوم..وهي الي قالتله بعد ما هددها ان رهف بالحوش لحالها

ماكانت تدري بالي صار قبل 5 سنوات

قعدت تصيح بصوت عالي...سمعتها هاله..وجت ركض عندها

توقعت انها تصيح عشان عمر ياقايلها كلمه ولا ضربها كالعاده

بصراخ وهي تناظر هاله:اكررررررررهه اكرررره اخووووك

....:بسسس حبيبتي حرااام علييييك...ماعليك منه

....:حرام عليه هو..مو انا...(مسكت يد هاله بقوه)...تدرين وش بيسوي؟؟

بيروح يعلم ماجد بالي سويته

حطت يدها ع فمها من الصدمه:مستحييييل؟؟عمـــر ما يسويها

...بقله حيله:هاله تكفين ساعديني...والله لو يدري ماجد

بيذبحني...

ضمتها..:لا تخافيين ما رح يقدر يعلمه..ترا عمر خواف

....بقهر:بس انا احبـــــه ...أحـــب مــاجد...ماابيه يتركني...(ببكى)..ماابيه يتركني عشان غلطة قديمه

بعد ما هدت نزلوا تحت وين ما كانوا الحريم قاعدين سلموا وقعدوا

بس ام سلمان ما كنت مرتاحة ابد من اختها ومن عمتها

كلهم طينة وحدة يحبون التفاخر ومستصغرين غيرهم

بتعالي:اقول منيره

انتبهت من شرودها:هـلا عمتي؟؟

...:سمعت ان ولدك سلمان باع شركة ابوه

انقهرت ساره"الله يستر وش ورا هالسؤال"

ردت منيره:ايه باعها

....باستغراب:من وين تجيكم فلوس؟؟

....:خير ربي كثير

...:بس الي ما عنده شركة ملك ما كأن عنده شئ...الا شلون الحين تعيشون؟!

استغربت من عمتها شلون حرمة كبيرة وهذا تفكيرها؟؟

وبكل عزة نفس ردت:يا عمتي الفلوس مو كل شئ بالدنيا..والحمدلله احنا بنعمة وخيــر ربـي كثيـــر...والي رزق الطير في السماء بيرزقنا ان شاءالله..والقنااعة زيينة

سكتت العمة وماردت...وساره يوم شافت كيف امها منفعلة..خافت ع امها وقامت تغير الموضوع

ســاره:اقول عمتي..مطولة هنــا بالرياض؟؟
/
\
/
\
عنـــد رهـــف

هدى والعنود ورهــف قاعدين بالصالة

ورهف متردده تقولها ولا لأ؟؟

بعدين خذت نفس وتكلمت

...:آآآ..آمم..هدى

التفتت عليها:هلا

...:مالك نية تروحين عيــد أهلك؟؟

ابتسمت:الا ان شاءالله..اذا جوا صديقاتك

ارتبكت:آ..آآ...بس ترا صديقاتي مارح يجون

استغربت:ليـــه؟؟

...:كـــذا..اصلا انا قلت لماما كذا..عشان ما اروح معهم

...:رهــــف تكلمين جـــد؟؟

...:أيـــه والله ربي يسامحني كذبت ع ماما

...:طيـــب باسألك ليــه ماتبين خالتك

ارتبكت وحمــر وجهها من سيرتهم

...:هـــــــــدى بليــــــــز لا تسأليني هالسؤال

وبعــد محاولات رهــف اقتنعت هدى تروح هي والعنود..ويخلونها بالبيت لحالها
/
\
/
\
عنــــــــــد جواهـــــــــر

أو قبل هذي الاحداث بعدة أيام

قاعد بمكتبه ويرتب اوراقه

رفع راسه يوم سمعه يسلم عليه

بنــدر:السلام عليكم

تفاجأ وقام بارتباك ومد يده يسلم عليه:هلااا وعليكم السلام ورحمة الله

حياك بندر

ابتسم:شخبارك فوازوه؟؟وين طاس فيه؟؟وراك قطعت مره وحده؟؟

حك راسه بارتباك ومارد بس ناظر في بندر وابتسم

ناظر في ساعته وشافها خلاص قربت من وقت البريك

...:شرايك نطلع لمطعم قريب؟؟

فواز:اوكي مو مشكلة

طلعوا في سيارة بندر

في المطعم

بعد فترة صمت مو طويلة

تكلم فواز:اقول بندر...بغيت اسألك؟؟

...:هههه تفضل..متى نزل عليك الادب

....:هههه مؤدب من زمان يحليلي...(بجدية)..بندر...مو شايل بقلبك شئ؟؟(سكت شوي)عشان رفضتك أختي

ضحك بقوة:هههههههههههههههههههه....وانا اقول ليه الاخ مسوي اخلاق اليوم ومؤدب؟؟

رمى عليه المناديل:بترد ولا شلون؟؟

باقي يضحك:هههههههههههه....هههههههههههه

....:والله سخيييف خلاااص ما يسوى علي سألتك

سكت وهو باقي فيه الضحكه:لااا والله يا اخووي...اخذت الموضوع ايزي...مو عشان شئ زي كذا اهدم صداقتنا

ارتاح:هذا العشم فيك والله...

رجع يضحك:ههههههههههههه والله شكلك مضحك وانت مرتبك...لااا والاخ قاطع لاا اتصال ولاا سلام...

ما كنت ادري اني مهم لهدرجة وخايف اتركك

قام مسوي معصب.:الشرهه مو عليك علي انا الي خايف ع مشاعرك تنجرح...تدري اقعد هنا واذا كملت ضحك تلاقيني في البنك

طلع واخذ له تاكسي ورجع للبنك...مكان عملهم
/
\
/
\
يــوم عيــد اهل جواهر

في الليل طالعين كل اهلها باستراحة

والجو ولا احلى وناسة وسعة صدر وجمعة بنات توسع الصدر

الرجال مجتمعين بقسم الرجال

والحريم بقسم الحريم داخل...والبنات فرشوا لهم برا

والبزارين متنقلين هنا وهناك

جواهر تكلم رغد:

رغــد بليــز نبي نسوي أكشن الله يخلييك

...:هههه اكشن هنا؟؟شتبين نسوي بالله عليك؟؟

تفكر..:اممممم

نطت بحماس:لقيتها..فيه بالونات كثير عند الصغار ناخذها منهم ونعبيها موية ونرميها ع الشباب

...:ها ها ها ...بااايخة

...:ليييه

...:من جدك انتي؟؟شبيسوون فينا؟؟والله يذبحونا

...:افففف طيب فكري بشئ ثاني

...:شوفي الفكره كفكرة حلوه بس يبيلها تعديل

...حطت يدها ع خدها:ايوه يا مس فكرة ايش عندك؟؟

....:اللعبة بينا حنا البنات نسوي فريقين والله بيصير وناسة

....:امممم..اوكي طيب..انتي قوليلهم وانا باروح اجيب بالونات

وبــدأ اللعب وهبال البنات وصراخهم وضحكهم لآخر الدنيا..والشباب يتحمدون ربهم ع العقل

شوي دق جوال اسيـــل

....:بصراخ:هلاااا فواز

...:وش هالصجة عندك روحي بمكان هاادي ابغى اكلمك زين

تتلفت.:ويين اروح كله ازعاج..واي حركة باتغرق موية...(باستهبال)الاعداء يتربصون بنا

.......:ههههه والله مشكلة اذا انتي الكبيرة كذا...شقول عن الي اصغر منك

سمع صرختها.:آآآآآآآآ يا الدباا غرقتيني مويه..والله لوريك

....:هيييي اسيييييييل

وهي تلهث بعد الركض:نعممم خلصني

وهو يفكر وناوي ينفذ الي في باله:اسمعيني معي اغراض..باعطيك اياهم...شفتي الباب الصغير الجانبي الي يفصل بين قسمنا وقسمكم؟؟

...:اييه ؟؟

...:روحي هناك واستنيني..اوكي
..
.....:حاااضر مستر فواز

..:اييه بس البسي عباتك احتياط

....:اوكيي..يلاا بااي

وهو من الجهة الثانية يوم قفل من اخته قعد يفكر..هل الي بسويه صح ولا لأ؟؟شبيقولون عني لو دروا؟؟

والله وهقة...من جد مافيه احد بيرضى يسوي الي باسويه

تنهد"بس والله كله علشانهم
/
\
/
\
لبست عباتها وراحت ركض من غير لا يحسون فيها البنات ويلحقونها

وخذت معها بالونات احتياط لو طلعت بوجهها وحده منا ولا منا

يوم وصلت عند الباب الاسود الي بركن الاستراحة ويفصل بين القسمين..تلثمت احتياط لو فتح فواز وكان فيه احد من الجهة الثانية

قعدت تنتظره وتاخر عليها

...:افففف شيسوي ذا؟؟قهرر نسيت جوالي ومالي خلق ارجع اجيبه

جت في بالها فكره جهنمية"عقابك عندي"

الجهة الي هناك كانت ظلام..وشوي انفتح الباب ودخل فواز وهو يطقطق بجواله منزل راسه للشاشه ومو منتبه لأسيل

و

طشششششش

البلونه في وجهه ع طول..

وشهق من الروعة وهو مفتح عيونه ع آخرهم
وسمع ضحكتها بس ما قدر يناظرها زيـن عشان الظلام

...:ههههههههه هذا عقابك لانك تأخرت

ما عرف يرد مصدووم

قربت منه وهي تضحك:ههههه مستر فواز..شفـ..(ما كملت كلامها فتحت فمها مصدومه)

....:صرخت:آآآآآآآآ

ومعاد شاف الا غبارها

طبــعا الي دخل بندر وراح للقسم الغلط

تــو فواز دق عليه وقاله يجي الاستراحة معهم..وقاله يدخل مع الباب الجانبي الي من ورا

وبيلاقي بابين يمين ويسار ونبهه انه يدخل من الباب اليسار"عشان اليمين قسم الحريــم"

وبندر ع نياته سمع كلام خويه وفتح الباب الي ع اليسار

بس الي كان في استقباله مفاجاه حلوه

مويه بااااارده وع وجهه ع طوول

كان مصدوم توقعه بزر..بس الي سمعه صوت بنت

ويوم قربت ما شاف وجهها زيــن

اولا عشان الظلام وثاينا كانت متلثمة

والثالث وهو الاهم

انها صرخت بوجهه وانحاشت

بعد ما استوعب انه دخل القسم الغلط
رجع طلع وصك الباب وراه

وركب سيارته
ومو عارف ايش يسوي

بس ضحك ع الموقف وشكل البنت

"هههههه شكلها تعرف فواز.."

بس شكلها مو غريب تشبه احد اعرفه

وصوت ضحكتها باقي يرن في باله

تذكر انه سرح بوحده مرت وخلاص اختفت ضحك ع نفسه

ورفع الجوال يدق ع فواز

رد بارتباك:هـ..هـلااا بندر..هاا وينك؟؟

...بعصبية:ويــن بابكم ذا مالقيته

عقد حواجبه:شلون يعني؟؟

...:يعني خلاااص انا جايكم من الباب الرئيسي اوكي

ودخل وهو متفشل غترته وثوبه الكحلي كله مويه والناس مستغربين

يوم سلم وخلص وقعد جمب فواز(الي كان يناظر بوجهه يشوف تعبيراته)

...:هههه شفيك جاي متحمس حتى ثوبك ما نشفته؟؟

...:لاااا يالحبيب اخذت لي دش محترم قبل لا اجيكم

....:ههههه ويـــن؟؟

....وهــو سرحان:في مكان مــا..بس تبي الصراحة(ابتسم )دش حلو..

فواز مو فاهم شئ"الحين انا ارسلته من الباب الخلفي عشان يتقابل مع اسيل...اظاهر ما صار شئ..
كنت ابي اسيل تشوفه..يمكن يحن قلبها شوي وتوافق عليه

>>>الرسول اجاز ان الشاب ينظر للفتاة بدون إذنها أو علمها واستدلوا بفعل جابر رضي الله عنه حيث قال:خطبت امرأة فكنت أتخبأ لهـا حتى رأيت منها ما دعاني إلى نكاحها>>>خرجت عن الموضوع خخخخ

نرجع لفواز الي قال والله لو يدرون باللي كنت افكر فيه لاروح فيها...بس انا واثق باختي وصديقي
مارح يصير بينهم شئ..بس يله ربي ماكتب يتقابلون عسى في ذلك خير...(تنهد بصوت مسموع)..بس كنت اتمنى ان اسيل شافته...وعقبها لو نضغط عليها يمكن توافق(ابتسم)بس والله علي افكار مدري من وين اجيبها..ولا فيه واحد بيرضى اخته تطلع ع خويه...صدق الحمدلله انهم ما تقابلوا..الحمدلله...والله خبــــل"

طلعه من سرحانه صوت بندر:هيييييييه اكلمك انا

...:هااا

....:خيير جايبني هنا عشان تهوجس انت ووجهك...لا والاخ داخل جو..يضحك مع نفسه...من جد الحمدلله ع العقل
/
\
/
\
اسيل وصلت عند البنات وهي تلهث وقلبها يدق بقووه وجهها احمر

جلست من غير أي كلمة...انتبهت لها بنت عمتها:اسييييل شفيييك؟؟مرتاعة..كأنك شايفة جني

...:هااا

...:اقووول شفيييييك

...:اييه قطوه حماره خايسة طلعت بوجهي روعتني حسبي الله عليها

....:وييين؟؟

...:ورا عند الباب الخلفي ...رحت باكلم فواز بس طلعت بوجهي...يممه تخوف كبيره(تذكرت شكله)وطويله وعيونها تروع بسم الله كباار

....:هههههه هذي مواصفات قطوة...المهم شسويتي

ضحكت وهي تتذكر الموقف:هههههه صرخت بوجهها وانحشت

سكتوا البنات عاادي متوعدين تطلع بوجيهم قطاوى

اما هي سرحت...تتذكر........."الحمدلله محد شافني"
/
\
/
\
أتمنــى يعجبكــم^_^









قـــراءة ممتعـــة^_^






الفصـل الثـامن
/
\
/
\
رهف قاعدة طفشانة مافيه شئ تسويه كل صديقاتها مو فاضين لها مع اهلهم فرحانين بالعيد

وهي حابسة نفسها بالبيت عشان خالتها وعمــــر

"ياكرهيلك يا حمــار"

قامت تدور بالبيت بطفش...تتذكر اعيادهم السابقة..كانت مره حلوه من غير تدخلات خارجية من اشخاص تكرههم..ويكرهونهم

الي تفقده بكل عيد طله ابوها ...مشتاقه له حيييييل

7 سنوات مرت ع وفاته

احيانا تحس انها مده طوييييله من كثر شوقها له

واحيانا تحس توه امس معهم

تتذكر كل لحظة...كل كلمة ..كل ثانية قضتها معه

بـــابـــا وينــــــــك؟؟

ليــــــــه رحت وتركتني

ابغـــــــاك...محتاجه لـــــــــك

في يوم وليله اختفيت

واختفى معك كل شئ حلـــو

مشتاقة لك حيــــــل مشتاقة لحظنك لحنانك....لضحكتك

رمت نفسها ع الكنبة بالصالة مسحت دموعها الي نزلت من غير شعور

تنهدت بضيقة"الله يرحمــــــــــــــك"

تذكرت لاب توبها

ع الاقل اتسلى عليه شوي

طلعت الدرج وقبل لا توصل لغرفتها رن جرس الباب

كانت سماعة الجرس الي بالجدار اقرب لها من التلفون

مدت يدها وهي تناظر للشاشه الي جمب السماعة تبي تشوف مين الي داق

عليهم الحين؟؟

رفعت السماعة وبنفس الوقت طلّعت لها الشاشه الشخص الي واقف برا

الصدمة الثالثه بهاليوم

شهقت وهي مفتحة عيونها

رمت السماعة من يدها وتراجعت بكل خوووووووف

تصنمت بمكانها

لاااااااا مستحيييييييييل

لييييييييه لاحقني لحد هنـــــــا

ليييييييييييييييه

مو قادرة تتحرك..انشل تفكيرها من الخووف

عمــــــــــر واقف عند بابهم

وهي وحيــــــــــــده بالبيـــــت

صوت الجرس الي دق مرة ثانية خلاها ترجع للواقع

صرخت مع صوت الجرس...تلفتت حولها

وش اسوي ياربي وش اسوووي

وراحت تركض بكل سرعتها للغرفة دموعها تسبقها وقلبها يدق بكل خوووف العالم

دخلت وقفلت الباب وراها بالمفتاح مرتين وهي تبكي وترتجف حطت يدها ع صدرها الي يرتفع وينزل

حمـــــــــار حمـــــــــار شتبي الحيـــــــــن

ليييييييييه تركتوني...ويننننكم

ضمت نفسها ووقفت بركن الغرفة ترتجف وتبكي بصوت عالي

مع الخوف وربكة الموقف ماعرفت ايش تسوي

سمعت تخبيط ع باب غرفتها

بكت بشكل هستيري وطاحت مكانها

لاااااا اههههيييئئئ لااااااا يارب لااااا

ساعدني

وتلفتت حولها بعيونها المليانه دمووع تدور أي شئ تحمي فيه نفسها

بس سمعت صوت فاطمه

صح فاطمة موجودة

قامت بسرعة وفتحت الباب وطلت وهي ترتجف وتنفسها سريع

....:فاطمة تكفيييين لاا تفتحيين الباب

استغربت من شكل رهف الي باين انها ميته خوف

...:ما فتحت بس فيه واحد يقول يبغاك

تراجعت برعب وعيونها زايغة

....:لااااا لااا تفتحييين

لاااا تردييين عليييه

وتوها تتذكر تاخذ الجوال

وبيد مرتجفة وماهي قادرة تشوف الشاشه من الدمووع تدور رقم ساره

خلاص من الخوف طاحت مكانها وهي تشاهق ووتتنفس بسرعة

ردييي بسسسسرعة

في الجهة الثانية ساره يوم شافت رقم رهف

ردت بمرح:هلاااااا وغلاااااا بالحلوييين

بس انهبلت يوم سمعت صراخ رهف وبكاها

...:سااااااره لحقيييييييي علييييييي الحماااااااار عند الباب تعاااالي بسرررررعة

وراح صوتها من البكاء

قامت مرتاعة ما فهمت شئ..كل الي وصلها صراخ وبكى

طلعت من المجلس:رهف حبيبتي شصاير لييه تصيحين روعتيني

بصراخ اكثر من اول:اقولك عمـــــــــرررر عند الباب تعاليييي تكفيييين

سمعت اسمه وصرخت بخووف:اييييش؟؟

تحس بيغمى عليها من الخوف حتى تنفسها صار بطئ..تكلمت بصعوبة وهي تبكي

:سـ..سـاااره..تـ..تكفييين

بسررررعة تعاليي بموووت اآآآآآهيييئئ خايييفة انا لحالي وهو عند الباب..بيدخل علي تكفييييين

صدمة حياتها"توصل فيك الحقارة يالخسيس انك تلحقها لحد البيت والله ان تندم

وبقوة تخفي وراها الخووف:رهف رهف اسمعيني...

لا حياة لمن تنادي

صرخت:اسمعييي لاتفتحين الباب ابدا روحي غرفتك وقفلي عليك....

خلي فاطمة تراقب الباب لااا يدخل وانا دقايق واكون عندك

.....:تكفيييييين لا تتاخريييين

قفلت الخط وبسرعة دقت ع سواقهم

حتى هي ترتجف بخووف ع اختها

والله ان تندم يا عمـــر

هالمرة ما رح اسكت والله لافضحك عند خلق ربي..واخليـــك تنــدم

ركبت السيارة وما انتظرت امها ولا حتى قالت لها

يارب احفظها يااارب

/
\
/
\
انتظرت وانتظرت بالغرفة وهي مقفله ع نفسها وتبكي بصمت تنتظر اختها تجي

اما برا فطفش وخاف يجي احد ويشوفه فترك المكان وهو يتوعدها بنفسه

رح ارجع لك لا تخافين

دقت ع جوال ساره مرة ومرتين وثلاث وعشر

لكن ما وصلها أي رد بدات تهوجس وتخاف

ليش ما ترد اكثر من ساعتين ما وصلت

معقولة نسيت

ولا صار شئ وما قدرت تجي

فجاة دق قلبها بقوووه

ليييه خاييفة كذا كلها دقايق وتوصل

ناظرت بالمكان وحييييدة

مافيه احد معهاا

ماتدري لييه حست بالوحدة

والخوووف

حست في هاللحظه

انها رح تظل طوول عمرها

وحيييييييده

طلعها من تفكيرها صوت الجوال

شافت

وليد يتصل بك

استغربت ولييد؟؟لييه متصل الحيين

ردت:الوووو

بصووت غريييب اول مره تسمعه:هلا رهف

سكت وسكتت

ما يعرف ايش يقول لها

تكلم بحزن:رهف انا عند بابكم انزلي لي

استغربت"عند الباب ؟؟شلون؟؟ساره ؟؟وعمر وينه؟؟..بتردد:لييه

تنهد بضيقة:البسي عبايتك وتعالي بسرعة

خافت:ولييد ليييه؟؟

...:بتعرفين بعدين تعالي اهلك ينتظرونا

خافت من صوته ومن طريقة كلامه

لبست العباية بسرعة ونزلت

وبهدوء فتحت الباب الي ورا ركبت وسكرت الباب وراها

...بصوت واطي:السلام عليكم

...:من غير لا يلتفت:هلا وعليكم السلام

وعم الهدوء السيارة

مشى بصمت

حست الجو متكهرب ليش ساكت؟؟

فيه شئ صاير؟؟

ما تجرات تساله تخاف يقولها شئ مو زين

ففضلت السكوت تسندت ع الشباك تناظر الشوارع بس

الي خلاها تخاااف ويدق قلبهها بقووة انه وقف عند مستشفى

نزل بهدوء وجا من عند بابها وفتح الباب

...:تعالي

ما قدرت تنزل

مستشفى ليه بدا عقلها يربط بين الاحداث

ساره تاخرت ما ترد ع جوالها

والحين الحزن الي بوجه ولييد والمستشفى

هذا كله يدل ع ان مــامــا تعباانه

فزت ومسكت يده وبخوووف:وليييد لييه حنا هنا>>ما قدرت تقول امي ايش فيها

ناظر فيها بحزن ما رد لف ومشى وهي بخووف مشت وراه بمسافه

اول ما دخلت من البوابه

حست انها مخنووقة وبطنها عوورها

كل خطوة تخطوها تزيد معها ضربات قلبها وتزيد الدموع بعيونها وتحجبت الرؤيا عنها

تقدمت بسرعة ومن غير شعور وبخووف مسكت يده

مشوا من ممر طويييل

فكت يده وووقفت بالنص

التفت عليها بصمت

شاف عيونها المليانه دمووع

...:ولييد مو قادرة امشي...خايييفة

قرب منها ومسك يدها..اخذ نفس وناظر لقدام:لا تخافيين انا معك بس امشي

...:تكفى شصاير؟؟لييه جبتني هنا(بترجي)قووول ما رح اخااف ولاابكي

ابتسم بالم"الحين دموعك هذي وخوفك وانتي ما بعد عرفتي؟؟شلون اذا قلتلك"

شد ع يدها ومشوا بالممر

يوم قربوا من نهايته

سمعت صوت خلى قلبها يطيح ببطنها وتصنمت بمكانها

صووووت بكــــــــــــى

حزييين

بكـــــــى الييييم

بكىىىى رجاااال

تقدمت ببطء بخووف تجر رجلها جر

نهاية الممر ع اليمين

رجال طايح بالارض رامي شماغه منزل راسه ويبكييي بالمممم

رفعت راسها شوي للشخص الثاني

وفتحت عيونها برعبببب

سلمااان متلثم وعيونه حمراااء

لفت راسها للشخص الثالث برعببب اكثررر شافته امها

تبكييي بصووت مكتووم وهي ضامه سلمان

فييييه شئ؟؟

ليييه هم هنااا

ماما معهم؟؟ ما فيها شئ

تراجعت وخبطت بالجدار

قرب منها ولييد حزييين ع حالهم ومو قادر يقولها

والي هناك ما انتبهوا لها

وصلها صراخ الرجال الي عرفت انه فيـــــــــــصل

:مستحيييييييييييل ما اصدققق

سااااااااااااره ساااااااااااااره ورجع يبكي بقوة اكثر من اول

عقلها مو قادر يفسر لها الي قاعد يصير

دمعت عيون ولييد قرب من اخوه وحط يده ع كتفه

....:تصبر يا خوووي

نفض يده:وخررررر عنيييي

لف وانتبه لرهف

قام زي المجنون وهو هااايج عيوووونه تخوووف حمررراء وحزييييييييينه

صرخ وهو يقرب منها:انتي السبببببب انتي الي خيلتيها تموووت..(صرخ اكثر)قتلتيييها

قام وليد يبي يمسكه دفه بقووة:وخررررر عنيي والله ما اسامحها والله لاخليها تندم

ركض وليد بسرعة لرهف

ووقف قدامها يحميها من فيييصل

دموعها نزلت ومو مستوعبة شئ

سمعت صرخة سلماان:يممممممممماااااه

ناظرت مفجوعة

وتصنمت ما قدرت تتحرك

شافت امها طايحة بين يدين سلمان تجمعوا النيرسز وشالوها

بدا عقلها يستوعب شوي..ان الي طايحة امها

تمسكت بثوب وليد من ورا وبكت بصوت عااالي ما هي قادرة تتحرك عند امها

شافت النيرس تجيب سرير حطوا امها وشالوها

ملتفته هناك وتبكي بقوووة

وما انتبهت للمعركة الي قدامها فيصل يحاول يوخر ولييد وهو ثابت بمكانه

...:وخررر لاذبحك معهاا...

مد يده وقدر يوصل لها مسك يدها بقوة وجرها:قتلتيها يا مجرررمه..قتليييتها يا خسسسيسسه

مااااتت(صرخ بالم وحززن ودموعه تنزل)ماااااتتتت وانتي السبب

والله لا ذبحك زي ما ذبحتيها

مافهمت من كلامه ولا شئ همها الحيين تبعد نفسها من يدينه

صرخت وهي تبكي وتستنجد بولييد الي عصصب ودف اخووه بقووه

...بصراخ:فك البنت

ورجع خباها وراه لزقت بالجدار ووليد لازق فيها عشان ما يوصلها فييصل

...:فييييييصل اصحىىى لا تذبببححح البنت..ما لها ذنب

قام وهو مو متوازن

عيونه حمرراء والدمووع تنزل بحزن والم وقههررر ع خده

تكلم بصوووت مبحووح من كثر ما صارخ:ما رح اتركـ...

سكت وطاح من طوله ع الارض اغمى علييه هو الثاني الصدمة عليه كانت قوووية

مو متحمل فكرة فقده لساره..بالاصح عقله الحييين يرفض يدخل هالمعلوومه
مستحييييييييل ترووووح بهالسهووله

مستحييييييييييل تتركني

اتفقنا نعيش مع بعض طووول العمر

ودوه هو الثاني لغرفة

اما هي ما زالت متمسكة بولييد وتبكييي

طاحت ع الارض رجولها مو متحمله توقف....تبي تفهم القصة لييه كلهم يبكووون لييه اغمى علييهم

لييه يصارخ علييي

لف وليد عليها بسرعة:رهههفففف

...:وليييد شفييهم؟؟؟شصاييير تكفىىى تكلم

شافت الدمعه المتعلقة برمشه:رهف اسمعيني

ربي كاتب ان هالشئ يصير..ادعيلها بالرحمة والمغفرة

ناظرت فييه مصدووومه

نزل راسها:ساااره عطتك عمرها

هدوووووء عم المكااان

سااره عطتك عمرها

سااره عطتك عمرها

رفعت راسها وفتحت عيونها ع اخرها

ارتخت قبضتها لثوبه

صرخت صرخة رجت المستشفى كللله

صرخة تحمل كللل الالممم والقهههر

على هالعالللللم الي ما رحمهاااااا مصر يعذبها

لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

ساااااااااااااره
/
\
/
\
فتح عيونه مرتااع ..وحس انه صاحي من كابووس مرعب

صداع فضييع براسه وحلقه يوجعه

رفع يده بس فيه شئ متعلق فيها التفت شافه مغذي

عقد حواجبه

ناظر بالمكان

كل شئ ابيييض

استغرب انا لييه هنا

فجأة مر قدامه زي الفلاش كل شئ صار قبل 3 ساعات

لااا مستحيييل

راسه بينفجر من الالم

فز من السرير..فك المغذي بعصبية وقههرر وما اهتم للدم الي نزل من يده

طلع من الغرفة

تايييه

حزييين

مصدوووم

الي صار حللم ولا حقيييقه

يمشي بالممر الطوييل

وهو ما يشوف الي قدامه

دموعه تغطي علييه

لااا حقيييقه...حقييييقة يافيييصل

حقييقة الي صااار انت فقدت ساااره

فقدتها للابد

خلاااص ما رح تشوووفهاا

غمض عيونه بالم..ونزلت دموعه..ما اهتم للناس الي يناظرون فيييه

طلع من المستشفى

رفع راسه واخذ نفس عمييق يمكن يخفف علييه الي يحسس فيه

بس مع ويين تخف النااار الي يحسس فيها محد يقدر يطفييها

الجمر المشتعل بصدره..ما رح يطفييه الا هيي

ساااررره

مو مصدق..مو مصدق انك رحتي بهالسهولة...فييه شئ غلط..لازم احد يكذب هالحقييقة

مستحييييل

يجر خطواته برا المستشفى حزيييين كسييييير

ودموعه تطيييح

الهواء البارد يلفح وجهه ويلعب بشعره...

مشى ومشى ولا هو داري وين يرووح

اهم شئ يبعد عن الواقع عن الحقيقة المؤلمة..عن المشتشفى عن الدنيييا بكبرها

جواله بجييبه يرن ولا فكر يرد

كان سلمان يدق عليه يبي يتطمن علييه وليه طلع من المشتفى

بعد عشرين اتصال من اخوه و سلمان

فكر يطلع الجوال ويرد بصووت حزيييييين كسيييير

سلمان بصوت حزين:هلاا فييصل وينك؟؟

تنهد وما رد

....:فييصل الله يخليييك رد علي..وييينك؟؟

لا رد

...رفع صوته:فييييييصل

انتبه للصوت..رد وكانه في حلم

...:هلااا مييين؟؟

تنهد بالم وحزن ع اخته وع حال صديقه

...:فيصل انا سلمان...وينك فيه؟؟ليه طلعت من المستشفى

...:شتبي؟؟

....:فييصل حنا الحين فجر...(بحزن)وان شاءالله الظهر بنصلي عليها..وطبعا لازم تكون فيه

حس ان احط عطاه كف..فز وبصرااخ:مييين قااال..ليييه تصلووون علييها

هي ما ماتت ..تفههم(بقهر وحزن)سلماان هي ما ماتت...

سلمان نزلت دموعه غصب عنه.:آآآآه...طيب...فييصل انت وييين

باجي عندك؟؟

التفت يشوف هو فيين

كان قاعد ع الرصيف قدام وحدة من البقالات

....:عند بقاله الـ...

...:خلاص ربع ساعة وانا عندك

جا سلمان واخذ فيصل الي كان صامت

ويشوف الحزن بعيونه..ما قدر يقوله شئ ولا حتى يصبره ويعزيه

بعد فترة صمت طويييلة تكلم وهو يناظر برا:ويين فهد؟؟

....:عند امي بالبيت

...:ابغاه

استغرب..:ان شاءالله بنروح الحين البيت

لف وبعصبية:ما ابغى البييت..ابغى ولديي انت فااهم

...:طيب ان شاءالله..بس انت انزل ريح شوي

...تغير صوته:ويين ارتااح ويييين؟؟؟والغاليييه راااحت

سند راسه ع المرتبة بالم..غمض عيونه ونزلت دمووع حااره حزييينه

سكت سلمان حتى هو مو مستوعب ان ساره راحت

أختـــه الغاليـــه راحــت

وصلوا البيت ورفض ينزل بس يبي ولده

دخل سلمان وجابه له

يوم شافه...كأنه استوعب الي صار

شاف ساره في فهد

تقدم منه ضمه وبكى بصوت حزيين متالم ..مصدووم

ما قدر يتحمل سلمان نزلت دموعه :فييصل اذكر ربك

ما يجووز الي تسوييه

ادع لها الحييين...هذا الي تحتاجه

تصبر وانا اخوك.."انا الي ابغى احد يصبرني...اختي الغاليه راحت"

فهد مو فاهم شئ..يوم شاف ابوه يبكي بكى معه

..ربت ع كتفه:الي يفيدك الحين ذكر ربك

اذكر ربك ادعوا لها بالرحمة والمغفرة

لا تبكي يا فيصل ترا البكى بيعذبها

لو كانت حية مارح تسمح لدموعك انها تنزل

الي يصبرك الحين انها ماتت وانت راضي عنها

من ماتت وزوجها راض عنها دخلت الجنة>>>سلمان ما عرف شلون طلع منه هالكلام..

مسح دموعه بيده وهدا شوي

استغفر الله استغفر الله يارب ارحمها ارحمهاا

وادخلها فسييح جناتك

اغفر ذنوبها

اشهدك يارب اني راض عنها

لاا اله الا انت

انا لله وانا اليه راجعون

شال فهد الي مرعووب من شكل ابووه...ضمه اكثر...يخاف يفقده هو الثاني

....:عطني مفتاحك...ابي السياره

انهبل:شلون بتسوق؟؟

...:مالك دخل عطني المفتاح وبس

بالموت وافق يعطيه ركب وولده بحضنه

ومشــــى

الى الاشئ

الى المجهـــول

الى حيـــاة ثانيـــة جديـــده من غيـــر


ســـــــــ حبيبة القلب ــــــاره


راحت وتركت وراها كل الي تحبهم

راحت وتركت وراها انسانه محتاجه لها

زوج محب ينتظرها بالبيت ع احر من الجمر

يبي يحتفل معها بذكرى زواجهم

بس للاسف يا فيصل ذكرى الزواج تحول لذكرى الييييمه

ذكرى محزنننه تحمل معها كللل المممم

كلللل حززننن

كللل لووعة وفجيييعة قلب

فقد الانسانة الي اعتبرها كل حياته

زوجته واخته وامه

والاهم

حبيييييييييبته

البكى والحزن مارح يرجعها

فقد الانسانة العظيمه الي وقفت معه

بكل ظرووفه

بالفرح فرحت معه

بالحزن وقفت معه لين رجعت الدنيا تضحكله من جديد

بالالم خففت علييه بحنيتها وطيبتها

بس الحيين

الـــــــــــــم واي الــــــــم

الم فقده لها

للانسانه الغالييييييه

حزن والم

مين رح يخففه الحييين ...

فتحتي جروووح وآلام واختفتي

اختفت من بين يدينه وهو بعيييد عنها

فقد لمستها فقد حنانها فقد حبها

فقد الوجه الصبوح

فقد الوجه البشوش

فقد فرح ايامه وسعادتها

حزنك الحيين مايفييد

ما رح يرجعها

راااحت وتركتك من غير رجعععة

تصبر واصبر

لااا تحززن

دمعك ما يزييل الهموم

انا لله وانا اليه راجعون اللهم آجرني في مصيبتي واخلف لي خير منها

راحت وتركت وراها اطفال صغار ما بعد شافوا الدنيا

طفل فتح عيونه ع هالدنيا وهو

محروووم من كلمه ماما

وطفل ثاني فقد الحناان والعطفف والحببب في وقت هو احوج الييييه

يوم استوعب معنى كلمة ماما وبدا يرددها بكل مكان

فجاة وبدون سابق انذار انحرم من هالكلمة
\
/
\
/
منهــاره بالمستشفى وقطعت نفسها صياح...كل شوي يعطونها مهدئ بس مافيـه فايده

ترجع من جديد

تبكي وتصارخ تبي اختها

جــت عندها جواهر

ضمتـها وبكـت معهـا

لا ساره ما ماتت ما راحت..تكذبووون

انا اعرف شوي وبتجي

رفعت راسها تناظر صديقتها ببكى وترجي

اصلا هي قالت انتظرها وبتجي بسرعة

جواهر جواهر تكفين ردي صح ساره بتجي

ماردت صديقتها بس ناظرتها بحزن

خذت الجوال ودقت ع رقم ساره

بقهـــر وخيبة امل:لييييه ماترد ع جوالها...ليييييه

رمت الجوال بقوه ع الارض وانهارت ع السرير تبكي بشكل يقطع القلب

ساااااااره الله يخليييييييييك لا تتركيني

ربتت ع ظهرها...وهي تبكي معها:رهف حبيبتي خلاااص حراام الي تسوينه بنفسك

لفت عليها بصراخ وحقد:حرااام علييك انتي..حرام عليكم كلكمم

ليييه تكذبووون ساااره ما مات بتررررجع انا اعرف...كلكم تكذبووون

رهف الله يخليييك اسمعيني

صرخت ما رح اسمع اطلعي برااا ..خليييني...براااا

وقامت تدفها تبي تطلعها برا الغرفة

ما ابغى احد عنديي...برااا...

اكرهكم ..اكرهكككم..كذابيييييييين

طاحت مكانها ع الارض وصارت تشد شعرها..وتصارخ..سااااره..وينننك..تعااالييي

ارتاعت جواهر من شكلها وطلعت تدور ع أي دكتور او نيرس

دخل الدكتور وهي ع حالها تبكي بقووه وتنادي اختها

مسكها هو والنيرس..وهي تقاومهم:وخروووووا...

خلووووني...ابي ساااره ...ابيييي سااااره

....:بس يابنتي ما ينفعش تعملي بنفسك كده....

عطاها ابره مهدية وطلع وخلى النيرس عندها

جواهر ما قدرت تتحمل المنظر طلعت برا تسندت ع الجدار...وقامت تصيييح..ع حال صديقتها

"ليييه ياربي هي دايما يصير لها كذا...حراام والله تعبت"

يوم شافت الدكتور طلع دخلت وهي تمسح دموعها

شافت النيرس تغطيها..قربت وجلست جمبها

دموعها تنزل من طرف عينها..وع لسانها اسم واحد

ســــــــاره
/
\
/
\

امــا فيــصل يوم اخذ فهــد..مسك طريق مكه وما وقف الا بعد 3 ساعات

ع الساعة 9 الصبح

وقف السيارة ع جمب ونزل

فهد نايم

جلس بتعب واسند راسه للسيارة

دموعه مو راضية توقف

يناظر في الفراغ

والهواء البارد يصقع بوجهه

غفـــى من التعـــب

بس قام مرتاع وهو يتلفت

بسم الله اعوذ بالله من الشيطان الرجيم

اعوذ بالله من الشيطان الرجيم..شهالحــــلم

يارب ارحمني

شاف ساره بالحلم تبتسم له بس فيه شئ بوجهها..طرف فمها مجروح

جرح كبيــــــر

قالت له:فيـــــــــــصل...لا تبكــــــي

مسح وجهه بيده:اعوذ بالله

قعــد يفكر شوي...

مو الرسول نهانا اننا نبكي ع الميت

اكيـــد الي قاعد اسويه..لا يرضي ربي ولا الرسول

وقف وراح تيمم واستنتج وين مكان القبلة

وقف بخشووع..كبر وصلى ركعتيين

طوييلة..دعا فيها لساره وله

طوّل في السجوود..يدعي ربه انه يغفر لها ويرحمها

ويثبتها عند السؤال

ويلهمه الصبر ع فراقها

اللهم آجرني في مصيبتي واخلفني خيرا منها

اللهم اني لا اسألك رد القضاء ولكن اللطف فيــه

السلام عليكم ورحمة الله السلام عليكم ورحمة

طلع الجوال من جيبه يوم سمعه يرن

24 مكالمه من سلمـــان و 15 من اخوه وليـــد و17 من صديقه ســـالم

وكم مكالمه من اهلــه من جـــده

شاف آخر مكالمه من ســالم

رجــع يرن الجوال

فتح الخــط

....بخـــوف:الوووو فييييصل؟؟ويييينك ياخي حراام علييك خوفتنا

...:نعم سالم شتبي؟؟

........:الناس يدورون علييك؟؟؟ويينك؟؟

تنهد وغمض عيونه:انا بطريق مكه

انهبل:صاحي انت..ايش موديك هناك

...:بروووح مكه باقعد بالحرم

صرخ سالم:وفهد وينه..لا تقول معك

...:ايييه معي

...حاول انه يكون هادي عشان يقدر يقنعه يرجع

...:اسمع فيصل..اذا انت ناسي ترا احنا الحيين بشهر الحج..يعني مكه زحححمة العالم كله هناك

ما ينفع ترووح الحيين...اجّل روحتك لبعدين

سكت ما رد

كمل:وفهد مو زين له الزحمة والحجاج كل الامراض فيهم ويمكن يضيع منك ما تدري ايش بيصير

ساكت ما رد صح حنا بالحج شلون نسيت

...:هاا فيصل شقلت؟؟ترجع

فتح باب السيارة الي ورا ورمى نفسه بتعب

ساااالم انا تعببااااان...نزلت من عينه دمعه قههر

تعبااان يا خوووي...ابي ارتااااح

ضاق ع حال صديقه:سلامتك من التعب يا ابو فهد

...تعاال انا مو قاادر اسوووق

.....:ابشر بس انت وين بالضبط

....:مدري مدري موقف ع جمب بس مدري وين وكم المسافة

اوكي مو مشكلة انا باجيك..بس ماتذكر كم قعدت تمشي

فكر بتعب:مدري يمكن 3 او 4 ساعات...لا تتاخر احس خلاااص راسي بينفجر..

الناس يمرون ومستغربين من السيارة الواقفة

وكم مره وقف واحد وجا يشوف اذا يبي مساعده بس يناظرهم بصمت ولا يرد

فيضطرون يروحون

سالم يوم قفل منه راح يدور ع زوجته سندس

شافها بالغرفة ومقطعه نفسها صيياح

تنهد وقعد جمبها:سندس حبيبتي خلاااص بطلي صياح

ماردت بس تشاهق وتبكي

...:بدل لا تصيحين ادعيلها

....:الله يرحمـ ـ ـ ـها..بـ ـ ـس مـ ـ ـااقدر يا سـ ـ ـالم ما اقدر...

سـ ـ ـ ـاره صديـ ـ ـقتي

ضمها له وهداها شوي..بعدين قالها انه رايح يجيب فيصل

جا سالم واخذه بسيارته رجعه للبيت

وهناك اخروا الصلاة عليها لعقب العصر عشان فيصل مو موجود

صلوا عليها ودفنوها وفيصل كان مرره متاثر وكل شوي ياخذ نفس عميــق لا يبكي طلب منه سلمان انه ينزلها بالقبر

بس رفض بقووه مو قادر

حابس دموعه..يناظرهم وهم يهيلون التراب عليها

الى الان حاس انها ممكن تطلع له وتصحى

يتخيلها تقوم تفتح عيونها تناظره بحــب

يتخيلها تجي عنده تضمه وتمسح دموعه وتقول"اسفه حبيبي ما رح اعيدها"

بس هو ويـــــــن والاماني ويـــــــن

غطوها بالتراب

وهــــــو

نزلــــــت دموعه وما اهتم للناس


ما اقدر ياناس...ما اقدر اشوفهم ينزلون حبيبتي بالقبر

وحيــــــده ما معها احـــد

وما بيدي اسويلها شئ

"يــــــــــــارب ارحمهـــــــــــا وثبتهـــــــــا عنــــد الســــؤال"

بعـــد ما خلصوا وخفوا الناس..ما بقى الا فيصل وسلمان ووليد وسـالم من بعيد يناظرهم

طاح عند قبرها قبض التراب بيده وما قدر يمنع دموعه انها تنزل بغــزارة بكــــى وبكــــى

جـــا سلمان الي حاول قدر المستطاع انه يكون قوي

مسكه من كتوفه وقومه معه وبالغصب قدر يطلعه من المقبرة
/
\
/
\
جانـي خبـر وهـز القـلـب ودقـاتـه
يوم قالوا حبيبك مـات والحـق صلاتـه


رحت ودعيـت بصـدق وانـا بصلاتـه
عسى الله يغفر بدعواي ماضـي حياتـه


رفعـت النعـش وعلـى كتفـي ثبـاتـه
وكـل همـي الفـردوس تصبـح جزاتـه


انحنيت عند قبره على ركبتي من غلاتـه
وبكيت والناس يقولون من يسوي سواته


مادروا ان حبيبي تحت التراب اصبح مباته
وحبيبـه فـوق التـراب تتثاقـل خطاتـه


اصبحت مجنون مستغرب من الميت سكاته
ينتظـر كلمـة ويمسـح لأجلهـا دمعاتـه


وسألت النـاس وش هـو سبـب وفاتـه
واستغربوا وقالوا من تكون انت بحياتـه


قلت انا من كـان نبـض قلبـه ودقاتـه
وزارع الشـوق فـي قلبـه ونبضـاتـه
-
-
-
عزاء الحريم ببيت ام سلمان والرجال ببيت فيصل

واقف يتقبل العزاء من الناس الي جايين

بس مو معهم ابد..يمد يده يصافحهم ولا يرد ما يدري وش قاعدين يقولون

جمبه من اليمين سلمان

ومن اليسار وليـــد وسالم

جوا مجموعه ناس يعزون وقام يسلم بعدين رجع جلس ع الكنبة

سرحـــــان في الاشـــئ

شوي فــز مرتــاع

...:ولــــــدي

لف عليه سلمان مستغرب:فهــــد شفيــه؟؟

....:لااا مو فهد مو فهد.....ســ..ساره حاامل..يعني(ما عرف وش يقول)هي كانت...طيب وينه؟؟

انصدم سلمان يوم فهم قصده.."صـح شلـون راح من بالنا؟؟"

بس فيصل ما انتظر رده..ركب السياره وع طوول ع المستشفى


/
\
/

فرحـــة العيـــد تحــولت لحزن

رهف بالمستشفى منهاره وبس تصيح وتنادي ساره

فيصل اختفى...أخذ معه فهد..ولا احد يدري وين راح

أم سلمان هي اكثر وحدة صابرة ومحتسبة ما نزلت دموعها الا باول يوم

واذا قالولها انه مو زين لها تكتم بقلبها..ترفض تسمع كلامهم..

الاحتساب والاجر من عند ربي...

الناس داخلين طالعين يعزون بكلمتين ويروحون..

العنود قاعدة بالصاله تناظر بصورة عمتها وتبكي

..:يعني خلاااص مارح اشوفك؟؟ما رح اقولك ياعمـــة

فكــرت دقيقتين..تبي تصدق..تحس ان هذا كله حلــم..

قامت مرتاعة وراحت تركض للمجلس وين ما كانت جدتها قاعدة

صرخت ببكى:جــــّده تكفييين قوليلي...صدق عمتي خلاااص راحت

ما رح اشوفها مره ثانية...ليييه يصير كذاا

ضمتها جدتها:عنوده حبيبتي..ما يجووز نقول كذا..قولي الله يرحمها

(خنقتها العبره)ان شاءالله نشوفها بالجنة

تمسكت بجدتها بقوة وهي باقي تبكي والناس متأثرين:لااا مااصدق ما اصدق مارح اشوفها مرة ثانيية

رفعت راسها:انا حاسه اني احلم..هي بترجع صح

جت هدى واخذت بنتها:عنووده حبيتي خلاااص يا ماما...ما يصيير كذاا

بكت بحضن امها:ابغى عمتيييي آآآآهههئئئئئ....لييه راحت ليييه يا ماما اآآآههئئئئ


......:ميـــــــــــن قــــــال انـــــــها راحـــــــت؟؟اصــلا هــي بترجــــع

كلهم ناظروا للباب مصدوووميــــن

رهـــف واقفة ومتسنده ع البـــاب وجها اصفر وعيونها حمرا وذبلانه ووراها جواهــــر

دخلت ببطء ووتعب..تناظر للناس بعيونها الذبلانه

...:ليييه انتوا هناا؟؟؟ليييه متجمعييين؟؟؟اذا كنتوا جايين عشان العييد

اوكي..ما فييه مشكله..بس اذا جايين عشان تعزوون(صرخت)اطلعووووا براااا

ما عندنا عزااا فاهميييين...ساااره ما ماتتتتتتتتت

جت امها عندها ضمتها..

...:رهف يمــه بسسس

فكت نفسها من امها

...:ماما ليييه ما تفهمووون اقووووولكم هي ما مـــــــــــاتت (صرخت)بتررررجع هي قالت لي انتظرها

(نزلت دموعها وبكت)ما رح تتركنيييييي

لفت ع الحريم::ايش مقعدكم اطلعوااا براا

وراحت عند اقرب وحده لها تجرها من يدها وهي تبكي:برااا ما ابغاكم..لا تجوووون

ما عندنا عزااا ...(صوتها راح من البكى والصراخ)ما عندنااااااا

رحموها الحريم...وناظروها بأسف"انجنت البنت خلاااص"

جتها هدى:رهــــــــف حراام عليييك...ارحمي نفسسسك

لفت عليها ومسكت يدها:طلعيييهم ما ابيييهم هننااااا(تشاهق)تكفييــن..

جت العنوود الي كانت ساكته وتبكيي ع منظر رهــف

..:رهـــف تعاالي..خلييهم اصلا هم مو فاهميين شئ

لفت عليها:العنوود انتي مثلي عارفة ان ساره بترجع صح

ابتسمت بالم وهي تمسح دموعها بيد وباليد الثانية ماسكة رهف تطلعها من المجلس

...:اييييه اكييييد

مشت معها من غير وعيها

بس وقفت برعـــب

يوم شافت الحريم الي دخلوا

خالتها وبناتها

فتحت عيونها متفاجأة

وبكللل حقددد وقههههر والممم

ركضت عندهم وصرخت باعلى صوتها

...:اييييييش جاااابككككمممممممم هنااااااا؟؟؟

براااااااا براااااااااااا يا مجرمييييييين

انتواااااااا الي قتلتووووووووهااا....ولكممم وجهه تجووووون

وصارت تضربهم بيدها الصغيرة...

برااااااا والله ما اسامحككككككمممم انتواااا السببببب

(بقههههر)اكرهككككككككم براااااا

(ببكى يقطع القلب)براااااااااا

خالتها والبنات مو مستوعبين شئ حتى امها والحريم

جت امها بسرعة ومسكتها تبي تهديها

...:رهـــــــــــــــف خلاااااص يمــــــه تكفييييين

خافت ع بنتها مو طبيعية ابددد..خافت تفقدها هي الثانيية بعد

لفت ع هدى مرتاعة:دقييي ع سلمااان بسسسرعة خليه يا خذ البنت

جا سلمان دخل المجلس وما اهتم للحريم

شافها تبكي وتصارخ بشكل هستيري وبسرعة شالها طلعها فووق للغرفة

وباقل من عشر دقايق جاب وليـــد دكتور..دق ع سلمان ودخله فووق عطاها ابره مهدية

وقالهم يخلون الغرفة مقفله وظلمى ويبعدون عنها أي ازعاج...ووصفلهم حبوب منومه

اذا احتاج الامر انها تاخذها يعطونها
/
\
/
\
مرت ثلاث ايام العزاء بطيئة وكئيبة

اليوم الثالث..جواهر معها كالعادة

اليوم اهدى شوي...تعبت من البكى والصراخ

ما فيها حيـــل ابدد

معطيه جواهر ظهرها وتبكي بصمت ودموعها زي ما اعتادت عليه هذي الايام..تنزل ع خدها

وتطيح ع المخده

تسترجع كل الي صار من 3 أيــام

تذكر يوم دخلت المستشفى ويوم يصارخ عليها فيـــــصل

انتي الســــــــبب

شدت قبضتها للحاف...وبكت

انتبهت لها جواهر....

سمعت صوت بكاها الحزين

فجــاة قامت مفزوعة التفتت عليها وصرخت:هــــو الحيــــــوان

هــو السبب مو أنا

مسكتها تهديها:رهوووف شفييك

....هو الحمار هو السبب(هزت راسها وهي تبكي))مو انا..مو انا يا جواهر

عـ..عمـــر هو الي خلاها تمووت(صرخت)مو أنااااااا

ضمتها صديقتها:آآآآآههههئئئئ مو ذنبي والله مو ذنبي

...:خلاااص تكفيين وقفي صييياح ارحمي نفسك شوي

فكت نفسها وقامت راحت تدور ع عبايتها

....:هييييي رهههف شبتسوين؟؟

تكلمت بصوتها المبحوح وهي تلبس عبايتها بسرعة:بروووح عنده واللله لاخلييه يندم..

هــو الي خلاها تسرع...هو الي خلااها تصدم

(صرخت)ماتتت بسببه

وراحت عند الباب تبي تطلع من الغرفة

صرخت جواهر:مجنونه انتي وش بتسوين؟؟

وهي تبكي:باذبحه باقتله...ابغاه يندم...والله ما اخليه يرتاح

مسكتها وهزتها بقووة:اصحيييي...شوفي شقاعدة تسوويين...حرااام عليييك

انتي بنننت تعرفين ايش يعني بنت...يعني مو بيدك تسويين شئ

ضربت جواهر بيدها:فكينييي ما لك دخل فيني...اسوي الي ابييه...والله لاخليه يندم

عصبت جواهر وعطتها كف محترم

هدوء بعد الكف..ناظرت فيها مصدومة..ثم رمت نفسها بحضن صديقتها

وبكت بكللل صوووتها:آآآآآآآآآآآآآآآآهههههههئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ ئئئئئ

هالكف صحاها من الحالة الي هي فيها

بكت معها جواهر....حزينة ع صديقتها ولا هي قادرة تسوي لها شئ
/
\

****NICE****
05-12-2008, 03:56 PM
هــذا جـزء تابع للي قبـله نسـيت ما انزله

وإن شاااءه قرييب انزل جزء طويـل

\
/
\
/
دخل ع هاله من غير لا يدق الباب وقفت مفزوعة وهي تناظره بخووف..عمــر ما يدخل الا وراه مصيييبه

...:صدق الي سمعته؟!

بخوف ويدها ع قلبها:ايش؟!

...:ساره توفت؟!

بحزن:اييه الله يرحمها

صرخ...:ليش ماعلمتوني؟!

خافت وخنقتها العبرة"وين نلاقيك ياحسره"..:كنت مختفي ايام العزا شلون نخبرك؟!

جلس وهو مصدوم...ماينكر انه تاثر بالخبر رغم انه يكـــررره سااره..بس المووت وذكر المووت يخووفه

يمكن لانه ع ظلاااال وداييم المخطئ يخااف من ذكر الموووت

رفع راسه وحاول يكوون هاادي يوم شاف هالة تناظره بخووف ودموعها ع خدها

هاله دايم تحاول تتحاشى عمرر وماتتهاوش معه تخااف منه رغم انه اخووها بس هند القوية هي ترد عليه وتعانده وتتهاوش معه ومع هذا دايم يطلع عمر منتصر عليها

تكلم بهدوء:طيب شلوون ماتت ومتى؟!

تكلمت بخووف:يوم كانوا عندنا يوم العييد فجاة اختفت ساره ماندري وين راحت حتى خالتي ماتدري عقبها جاء سلمان واخذ خالتي وعرفنا الصبح انها كانت راجعة للبيت وسوت حاادث

ربط عمر بين الاحدااث بسرررعه اكيييد رهف درت اني انا الي كنت عند الباب ودقت علييها

....وهو يكلم نفسه:بس شلووون درت؟؟

استغربت:هااا مين الي درت

...:رهف؟!

باستغراب..:شفيها؟؟

...:شسوت؟؟

مسحت دموعها الي نزلت:يعمري عليها منهاااره بشكل فضيييع بس استغربت يوم رحنا للعزا كانت تصرخ بوجهنا وتقول انتوا الي قتلتوووها

كلمت اخوها بضعف:شلووون ؟؟مالنا ذنب..هي الي طلعت بنفسهاا

قام وضحك بشماااته..:موو انتواا ...اناااا

:ايييش

صرخ:ولااا شئئ...

وطلع وصفق الباب وراااه

تنفست هالة براحة يوم طلع من عندها ورااحت بسررعه قفلت علييها الباب بالمفتااح

وهي تبكيي بصممت..من متىى صاار الاخوو هو مصدر الخووف؟!يااربي ارحمنيي

ليييه يحس بتانيييب الضميييير

الاحسااس مييييت عنده من زماااان..شصحــاااه الحيــن

اييش الي صااار..معقوووله ذكر الموووت يأثر لهالدرجة

كانوا الخييير والشر يتحاربوون دااخله

بسببك مااتت...انت الي رحت لهاا البييت ذاك اليووم..واكييد الشغااله الملعوونه قالت لها عنك

....:هههه لااا تحسب اني حزييين بالعكس مستااانس احلى خبر سمعتته..الحيييين بيفضالي الجووو

هي الي كانت توقف بوجهييي من زماان...والحين رااحت

...:بس يقولولك انها منهاااره...حراااام رووح تاسف منهاا وواسهاا

....:هههه هذا الي ناااقص...الحيين بس خلهم يهدووون ويخلص عزااهم..عقبهاا يصييير خييير

.....:لااا تنسى ان الي مااتت بنت خااالتك ..مافكرت بخاالتك وسلمااان؟!

.....:صح سلمااان شلووون نسيييته..يووووه متى اخرر مرره شفته

بالنهاييه غصب عليييه سمع كلام ضمييره

ركب سيارته وطار لبيت خالته يوم جاء بينزل ناظر بلبسه وهئيته

استحى يدخل كذا رييحته ولبسه تدل ع المكاان الي هو جااي منه بس قبل لا يسوي شئ طلع سلماان من البيت وهو يودع ناس جايين يعزوون

شافه سلماان وهو عاقد حواجبه

....:عمــر!!!

تقدم منه وبارتبااك:هلااا سلماان.."سكت حتى مو عارف شلون يعزي"عظم الله اجركم

بحزن:الله يجزااك خيير

...:والله توني ادري..تعرف مساافر وماخبروني الا تو>>ويكذب بعـد...الا كان مسافر مع ابلييس واعواانه

....:فييك الخيير

يبي يسال عن رهـف يبي يعرف ردة فعلها لو درت انه جاي يعزيي..

...:اقدر اشوف خاالتي

استغرب سلماان من متى يطلب عمـر انه يشووف خالته..يمكن خبر الوفاة مأثر فيـه

...:حياك تفضل

دخل وهو يتمنى يشووفها..ههه اكييد ودها تذبحني..بس ياترى بتقوول شئ عن الي صاار ولا كالعااده تسكت

عزّا خالته وطلع رجع البيت وراح لهالة مالقى الا هي بالبيت

....:عندك رقمها

بخووف..مييين؟؟

....:ميين يعنيي(بصرااخ)رههف

خافت منه...:طيب لا تصرخ

صرخ عليها اكثر...:عندك ولا لا؟؟

راحت تركض للجوال وهي تبكي"وييينك يممه"

دورت بين الارقام وطلعت رقم رهف:هذا رقمها

....:دقي عليها

بانصياع دقت رن الجوال ورن

ولا فكرت تشييله كانت تبكي بحضن جواااهر

سكت الجوال ثم رجع يرن

بتعب:سكتيييه

قامت جواهر وحطت مشغوول بس رجع يرن مرره ثالثه وحطت مشغوول

عصب عمرر...:خييير مالها نية ترد

.....:عمر تراها تعبااانه مو فاضيه حق مكالماات

بملل...:اقووول تحمد ربها داق علييها باعزييها

تفاجات....:تبي تلكمها

...:ليييه عندك ماانع(ضحك)ههههه اييه تذكررت مو انتي مطوووعه البييت

انجرحت من كلامه وماردت خافت يعطيها طرااق

قام وسحب منها الجواال بعنف وهي صرخت

.....:شبتسوي؟؟

....:ماالك شغلل

وطلع....فكر اذا مابترد يرسل لها مسج اكيد بتشووفه

"حورية البحر اسف للي صار لسااره...عمـر"

هذا الي قدر يقووله نفسه ماطاوعته يكتب عظم الله اجركم او الله يرحمها يحس انه بيذل نفسه لهـا

جواهر يوم سمعت صوت المسج فتحته بسرعه قبل لا تكمل النغمة وتصحي رهف الي تو عينها تغمض

يوم شافت الي مكتووب تمنت بس يكوون عندها مسدس وتفرغه في راسه بهاللحظة

بهمس وغضب:حيووووان

طاح الجوال من يدها

...:جواااهر

بارتبااك:هلااا

...:من ميين المسسج

....:هااا مو من احد

سكتت..بس كلها لحظات ووصل مسج ثاني ويوم فتحت كان نفس الاول

تكلمت رهف بانزعااج:قفلييييه

....:طيبـ.....

قطع عليها صوت المسج الثالث

قامت رهف بعصبيية وسحبت الجوال فتحت المسج وقرأته

فتحت عيوونه برعبب وقراته مره ومرتيين تبي تستوعبب

.....:جـ..جـ,,ـواهر..صدق الي اشوفه(رفعت راسها ودمووعها تنزل)..صدق المسج منه؟؟

ماردت جوااهر وهي خاييفة من ردة فعل رهف

صرخت وهي ترمي الجواال وتقووم ناحيية البااب لحقتها جوااهر وبحكم انها اقوى من رهف قدرت تمسكها وتجرها لوسط الغرفة

بصرااخ اقرب للجنوون:وخرررررررري..سلماااااااااان سلماااااااااان(راح صوتها من البكى)

....:رههههههف بليييييز اسكتييييي لحد يسمعك

.....:لييييييه خليييييهم يسمعووون ابي سلماااان باعلمه بكلللل شئ ابييييه يذببببحه يقتلللله ابييييه يتعذذذذذب

سلمااااااان ويييينك

وهي تحاول تهدييها:بليييز رهههف لا يسمعك سلمااان والله بيرووح يذبححه

.....:احسسن هذا الي ابييييه الحيوووووان له وجه يرسسسل ويتشمممت بعدد والله ما اكوون رهفف اذاماخلييييته يندم

وبكل قووتها دفت جوااهر وراحت للباب

بس تجمدت بمكاانها يوم سمعت كلمة جواهر

...:تبيييين سلمااااان يموووووت زي سااااااره؟؟

لفت علييها بصدددمة

جواهر وهي تبكي بعـد:ايييه تبين سلماان يمووت رووحي علمييه(وقامت تفتح لها الباب وتاشر لها تطلع)
لانه بيروح يذبحه عقبها بيمسكونه الشرطة وبينسجن ويقتولنه يعني بتفقدين الاثنيين كلهم يكفيي ساااره يارههف حرراااام علييك ارحمي امممك

ماردت بس راحت ناحية الجواال وهي تبكي مسكته وكتبت مسج بكلل الكرره الي تحس فييه والحقد والالم

"اسمع يا حثاااله والله ما اكوون رهف ان ماخلييتك تندم

انت شقول عنك حقييير حيوووان مو رجااال مو انسااان ماعندك كراااامه ابلييس احسن منك

رسالة ثانية والله لاعلم سلماان علييك ياحقييير"

حطت ارساال ورمت الجواال

اما عمر يوم قرا ردها

وقف وكل الشياطييين تجمعت فووق رااسه

....:انااا يالبزر تقوليلي هالكلااام

حس بالكرررره وصرخ:هذا جزاي انها كاااسره خاااطري والله ان تندميين ع الكلام الي قلتييه وبعدها قوولي ياسااره ويينك

مسك الجواال ومافكر بتهديدها وارسل

"تساهلييييين موووت ساااره لو ماماتت كان قتلتها بنفسي"

هـي يوم قرأت هالكلااام ....ماسكتت الا وهـي بالمستشفـى والاطباء يحاولون يهدونهـا
\
/
\

****NICE****
05-12-2008, 11:54 PM
بناااااااااااااااااااات وينكم ماعجبتكم الرواااااااااااااااااااااية

****NICE****
05-15-2008, 04:09 AM
/
بعــــــــــــد مـــــــرور شهــــــــــــــــر ع الاحــــــداث

خلاال هالشهر فيصل وفهد وولده الصغير عبدالعزيز..مختفيـــن محد يعرف عنهم شئ

وبيت ام سلمان ما فيه أي حيـــاة...

رهــف شهر حابسه نفسها بين جدران غرفتها

حتى المدرسة بدأت من اسبوعين ولا داومت

وام سلمان عجزت من بنتها تبي تطلعها من الحالة الي هي فيها بس ما قدرت

سلمان تعب نفسيا هو من امه و اخته..ولا من فيـصل الي مختفي هو وعياله

مايدري هو حي ولا ميت

والاهــم مشــاكل الشغل الي مو راضيه تخلص

دخــل للبيت تعبــان وهلكـــان

فك شماغه ورماه ع الكنبه وصوّت لزوجته:هــــــــــــــدى

طلعت من الغرفة بسرعة جت عنده:هـــلاا سلمـــان

رمى نفسه ع الكنبة

جلست جمبه بهــدوء وحطت يدها ع راسه تهمزه له

....:عســى ما تعبت اليـــوم؟؟

ابتسم بتعب وهو مغمض عيونه:كالعاده ما فيــه شئ جــديد

باسته ع راسه:ربي بيجازيك ع قــد نيتك وتعبك..

فك يدها وانسدح ع الكنبـه وحط راسه ع رجلها

"الي مصبره ومخفف عليه زوجته وقفت معه من اول يوم وقفت حتى مع ام سلمان

كبرت بعينه كثييير"

..:ربــك كريــم....وين العيال؟؟

...:رجعوا من المدرسة وراحوا ينامون

سكتت شوي..ثم قالت بتردد

..:أ.أ سلمـــان..بغيت اقولك شئ؟؟

رفع عيونه يناظرها

...:ما رح نرجع لأمريكا؟؟

تنهد بضيقة وغمض عيونه وسحب يدها حطها ع راسه

...:مدري يا هدى...ودي ارجع حرام يضيع تعب السنين الماضية...وماودي اخلي امي واختي

حالتهم مره صعبة...مدري وش اسوي

....:ليــش ما ناخذهم معنا

...:ههههه لا ما يصلح..وش آخذهم معنا..الحين انا ابي افتك من هالغربة باسرع وقت آخذهم معــي

شخبارهم اليــوم شفتيهم؟؟

....:أيـــه كنت معهم لين قبل لا تجي بشوي...رهــف بغرفتها كالعــادة...وخالــتي الحمدلله أحســن من أول بكثيــر

...:الحمدلله...عقب طيحتها الاسبوع الماضي...وانا خايف عليــها مــره

ابتسمت تطمنه:لاا ان شاءالله ما فيــها الا العافيــه

قعدت تسوي له مساج ليــن غفى

قامت بهــدوء وجابت لحاف وغطته

ونزلت مره ثانية تحــت تشوف خالتها محتاجه شئ ولا لأ

لقتها تناظر بالفراغ بصمــت...لوحت بيدها قدامها بمرح

...:خـــــــااله

انتبهت لها:هلا بنتي

جلست جمبها وابتسمت:ماودك تتغدين؟؟

...:لا والله مو مشتهية

...:مايصير خالتي...لا اكل ولا شرب...بيضرك كذا

...:مو مشتهية والله(تنهدت)..وكيف تبين ادخل اللقمة بفمي...وبنتي هذي حالتها

....:طيب اذا خليت رهف تنزل...توعديني تاكلين

ابتسمت:مو بس آكل الي تبينه بسويه

قامت وباستها ع راسها...وطلعت

مو عاجبتها الحالة الي فيها خالتها...وجها اصـــفر...وشفايفها نـــاشفة

دايم تدوخ عليــهم...ومو راضية تروح المستشفى

"الله يستر بس...وما يطلع الي في بالي"

راحت عند رهف بس للأسف ما كلمتها ولا ردت عليها
/
\
/
\
قاعدة ع السرير وضامة رجولها لصدرها....تناظر بصورة ساره قدامها

وصافّة الاغراض الي عندها من أغراض ســـاره قدامها ع السرير

هذي حالها من شهر...ما تكلم احد ولا ترد ع احد....

الا شخص واحد بس...

وليـــد
/
\
/
في مكــــان بعــــيد

خـــارج الرياض

في مـــزرعة كبيـــــرة....

في البيت الي بوسط المزرعة

وبالتحديد بالصاله الواســــعة

جالــــس ع الارض بتعـــب..مسند ظهره للكنبة

شكــــله مبهــــذل وبايــــن الهــــم والحـــــزن بوجهـــه

لحيـــــته طــــالت..وشعـــــره واصل لكتـــوفه

هــــالات ســــود تـــحت عيــــونه

وكــــل شـــوي تطلـــع منـــه تنهيــــدة حزيـــــنة

تحمـــــل معهــــا الالــــم واللوعـــــة

والاهــــــم الشــــــــــــــــوق

وحيــــــــــــــد

يشاركــــه حزنــــــــه فهــــــــد وعــــــــزوز

"الشـــــــــوق شعــــــــــور بالوحـــــــــده"

قاعــــد يناظـــر فهـــــد الي يلعــــب بس بايــــن عليه الملل

وعـــــزوز الي نايــــم بكل براءة جمبه

الحيــــن هــــــم فرحـــــته ودنيتــــته كلهـــــــــا

همـــــــه انه يسعدهــــــم...ولا يفقدهـــــــم

اصعـــــب شئ لا جـــــــــاه الســـــــؤال من ولـــــــده فهــــد

يســــأل ببـــراءة وشـــــوق لأمــــه

....:بـــابـــا ويــــــن مــــــامـــــا؟؟؟

ينلجـــــم لســــانه...وبلــــوعـــة وألـــم وحـــــزن يضمــــه لصــــدره

ويـــــرد:مــــامــــا راحــــــت الجنــــــــة...اذا كبــــرت وصــــرت شاطـــر ومـــؤدب ولا زعلـــت بـــابـــا

ربــي يدخلــــك الجنـــــة وتشـــــــوف مــــامـــــــا هنــــــاك

تخنـــــقه العبـــــره اذا بكـــــى فهــــد وهـــــو مصـــــر انـــــــه يشـــوف امــــــه

بـــــس ما يبكـــــي...هــــو قطـــــع ع نفســــــه عهـــــــــد انــــه مايبكـــي ولا يجـــزع عليـــها

عقـــــــــب ذاك الحلـــــم..
هــو زمــانـي رماني للمقادير!!
ولا حظـي العاثر .. ماطاعنــي!!


من خافقـي يفوح عطر التعابير!!

أبكتب حروفٍ سببها زمانـي!!


أأأه ... غابـت شمس الفرح والتباشير!!

وتحالف الهــم مع الضيقة ،،وهاضت أحزاني!!


من غابت عن عيني.. ،، وانا صديقي الوجع ومرافق السرير!!

وليلي العنيد مارحمني ولو ثواني!!


وأبتــــــدا .....


مشوار حزني والأنين

جسد ،،وقلب،، وعين

وأقــدام ،، عجزت عـن حمــل غياب الضنين !!


حروفي ألـم

وحزني صار مثل العلم

يرفرف والكل نظر ...

وأصبحت في خطر


يالله تلطف بالحال

وتداوي قلبي المنصاب


رعشـة يد ماتقوى شيل الأقــلام

وأسأل الله اللطف والثواب.


والسلام مسك الختام.


رن جواله ورفعه شافه سلمان

حطه ع السايلنت وما رد

متعود من شهر ع اتصالات وليـــد وسلمــان وام سلمـــان

كلهم يبون يطمنون عليــه لكن هو ما يرد عليهم

مايبيهم يعرفون اخباره

ولا اخبار عياله

ما يبيهم يشوفون فهد والاهم عزوز الي ما بعد شافوه

اخذه ذاك اليوم من المستشفى...

بالموت قدر ياخذه الطبيب كان رافض..لان الطفل صغيـــر مولود بالشهر السابع

بس هو اصر ياخذه وع مسؤليته

فاضطر الطبيب يكتب له خروج بشرط يوقع ع ورقة ان المسشتفى خالي من المسؤليه

تجاه الطفل

اخذ ولده وجا ع المزرعه هنا ومحد يدري انه هنا الا صديقة سالم وزوجته سندس

وأمّنهم انهم ما يخبرون احد عن مكانه

كل هذا ...عشــــــــــان

انســــــــــانه وحـــــــــــــده

حــــــــاقد عليــــها من كل قلبـــــه

ومحمّلــــها مسؤليــــه وفــــاة ســــاره

"رهـــــــــف راح تذوقين الي ذقته

أقـــل شـــئ أحـــرمـــك من شـــوفتهــم"

ما يرد ع اتصالاتهم عشان يبغى يحرم رهف من شوفه عيال اختها

يبيها تتعذب

تحس بالي يحس فيه من آلام وحزن>>ليتك تدري انها ذاقت الي ذقته وبتذوق اكثـــــــــر

بس الي كاسر خاطره بالموضوع ام سلمان

يحس بالذنب ناحيتها

مهما كان ماله الحق يحرمها من شوفه احفادها

بس يرجع ويحقد ع رهف ويحملها مسؤليه كل الي يصير

وما رح ينسى اللحظات الاخيرة الي عاشها ذاك اليوم بالمستشفى

جاء زي المجنون يوم درا ان ساره صار لها حادث

وراح بسرعة للعناية المركزة بعد ما سأل الريسبشن

دخل وليته ما دخل

شاف انسانه ما عرفها

كلها من راسها لرجلها شاش ابيض

واسلاك موصلة هنا وهناك واجهزة تطلع منها اصوات كئيبــــــه

تصنم بمكانه ما قدر يتقدم وقلبه يدق طبوول

وعيونه امتلت دمووع

مو مصدق ان الي قدامه هي ساره حبيبتــه

انتبه يوم سمع آهه مخنوقة طلعت منها

قرب بسرعة وناظرها بصدمة

مد يده بتردد ولمس وجهها

بصوت جاي من عالم ثاني مصدوم:حبيبتي ســــاره

شاف شبح ابتسامه مر ع وجهها

حتى مو قادرة تفتح عيونها

بس تكلمت بالم:فـ يـ ـ صـ ـل

بصوت خانقته العبرة..:لا تتكلمين...خليك ساكته

بس ما سمعته كملت كلامها

...:فيصل انا (وخذت نفس معها آهه من الالم)

بترجييي..:تكفييين حياتـي لا ترهقين نفسك

كملت كلامها..:باقولك...رهف

..:ايش فيها رهف

...:هي قالتلي اجيها...كانت تبغاني اوصلها بسرعة

قلت له يزيد السرعة وصدمنا....(سكتت يوم بالم قــوي)
>>كانت تبي تحــذّره من عمــــر

تفاجا وانصدم هو الثاني

بس ما فهم من الكلام الا رهف واسرعنا وصدمنا

....:فيصل قرب

جلس ع الارض عندها ودموعه تسيل

الكلام بدا يصعب وماهي قادرة تطلع الكلمات الصحيحة

..رهــف....أمـ ـ ـانــ ـه

....:شفيــها؟؟

هي..(طلعت منها آهه).. سبب الي

فتحت عيونها ناظرت فيه

نظرة ما رح ينساها

حـــــب وألـــم وحــــزن لانها عارفة انها بتتركه

شهقت شهقة

حست بالم فضيع يقطع صدرها غمضت عيونها وابتسمت

فاضت روحها

ومال راسها لجهته

ما بعد استوعب

هزها برعب

...:هيييي سااره

صرخ ساااااااره ساااااره (وهويهزها)رديييي

تجمعوا الاطباء كلهم

حاولوا يطلعونه

الاجهزة كلها تصفر

صارت ربكة بالغرفة

سحبوه بقوة وطلعوه

وهو مصدوووم مفجووووع

طلع وشاف سلمان وامه

ونزل الخبر ع راسهم زي الصاعقة

>>>>سارة كانت تبي تقول ان سبب الي صار عمر
بس ما طلع منها غير كلمتين

هي سبب الي....

وطبعا فيصل فهم ان

هي "الي هي رهف"سبب الي صار

رجع للواقع ع صوت عزوز ابتسم له

وشاله قربه من وجهه وباسه

مررره صغييير ما كأن عمره شهر

فكّ المهاد حـقه بحنان

فتح عيونه الصغيرة وقام يناظر بكل مكان ويطلع اصوات

ضحك عليه فيصل يوم قام يتمغط شكله مرره يجنن

رن جواله بس هالمره

سالم

رد عليه

...:هلا ابو فهد

وسمع صوت عزوز

....:هههه يا حلوه...صاحي

...:أيــــه يالبي قلبه صاحي وشكله جويع

...:ايه متى آخر مره عطيته الرضعة

فكر ورد ببراءة:يوم جبتوه لي

انفجع سالم:صاحي انت؟؟

من خمس ساعات ما عطيته شئ

..:كان نايم ويوم قام ساكت ما صاح

....:ههههه والله انك تحفة يا فيصل

تدري حنا جايين الحيين

قفل الخط وشاف سندس تناظرله مستفهمه

...:تدرين الشيخ وش مسوي..؟؟ما عطى ولده شئ من يوم ما خذاه منا

انهبلت..:صدق

....:هههه اييه

....:شرايك نروح له ع الاقل نكسب اجر بهالولد

طبعا سالم وسندس من جاء فيصل للمزرعة

انتقلوا هم بعد لمزرعتهم القريبة من مزرعته

لان فيصل يوم جاء ودخل عليهم البيت وبيده هالطفل المسكيين

ناظرهم بقلة حيلة وحزن

كان واضح انه مو عاارف أي شئ..ولا كيف يهتم فيه

فطلبت سندس انهم ينتقلون للمزرعة ويصيرون قريب منه

ويهتمون بالطفل بما انه ما عندهم اطفال

ووفــاء لســارة صديقة سندس
وصلوا وفتح عَلَم "اسم العامل بالمزرعة"

فتحلهم البوابه دخلوا السيارة وراحوا للبيت

شافوه شايل ولده ويدور فيه ويهزه ويغنيله يبيه يسكت

وفهد مسوي ازعاج بالصالة ع باله بيسكت اخوه كذا

ضحكت سندس عليه

وتقدم سالم

...:اقووول انت مو وجه ابوو

هااته عنك بسس

ابتسم بهدووء ومد يده لسالم

اخذه سالم بحذر حتى هو ما يعرف للصغار

ووداه لسندس

الي اخذته وحضنته بحنان

وراحت للمطبخ سوتله رضعه

وقعدت ع الكرسي بالمطبخ ترضعه

عقبها غيرت له ولبسته لبس جديد ولفته بالمهاد حقه

ونام عقب ما شبع وارتاح

خلته بحضنها ما ودته لابوه

تناظره بحب وتمرر اصبعها ع وجهه الناعم بحنان

ابتسمت ومن غير شعور طاحت دمعتها ع جبهته

مسحت دموعها يوم حست بسالم دخل

رفعت راسها وناظرته بمرح:ششششش عزوزي نايم

تنهد بضيق هو عارف ليه تصيح بس ما بيده شئ يسويه

تقدم بهدوء وقعد جبمها

حوطها بذراعه وبيده الثانية حط راسها ع صدره

وقام يلعب مع عزوز النايم شوي

ضحكت عليه وخاصمته لا يصحيه

قعد شوي ثم قالتله يوديه لابوه

....:ههههه ما اعرف اشيله اخاف يطيح

انهبلت:لاااا الله يعافييك الا عزووز خلااص انا اوديه

حطته بحضنه وقامت لبست عباتها واخذته

وراحت للصاله

بس وقفت والتفتت ع سالم

تقدم وشاف الي تشوفه

فيصل منسدح بالارض وحاط راسه ع مخدة الكنبة

وباين الارهاق والتعب بوجهه

وواضح انه مو مرتاح بنومته
/
\
/
هذا حال فيصل وعياله من شهر

كل يوم سالم وسندس عندهم يشوفون ايش محتاجين وايش ناقصهم

وسندس تهتم بالصغار وتحاول انها ما تقصر معهم ابددد
/
\
/
\
/
عقبها باسبوع

طلعت رهف من الحمام"وانتوا بكرامه"..وفرشت السجادة تصلي المغرب

وهي تصلي رن جوالها

يوم خلصت راحت للجوال ركض"أكيـــد وليــــد"

بس يوم شافت المسد كول.."يابعد حيي"

قعدت ع السرير وابتسمت"يحبيلها جواهر تتصل زي كل يوم وهي عارفة اني ما رح ارد عليها"

فكرت تكلمها ولا لأ

بس جواهر سبقتها ورجع الجوال يرن مره ثانية

تردد ثواني ثم ردت

...بصراخ:أخيـــــــــــــــــــــــــــــــــرا أخيــــــــــــــــــــــــرا يا حمـــــــاره يا الدبــــــا ترديـــــن

وخرت الجوال عن اذنها من صراخ جواهر

ثم رجعته

...:ألووووووووووووو رهوووووف؟؟وينـــــــــك؟؟ولا أنـــا داقه ع رقم غلط؟؟

ردت ببرود:لا مو غلط....جواهر قايلتلك ما ابي اكلم احد....ليش اتصلتي؟؟

....:حرام عليك رهف والله مشتاقتلك..لمتى بتظلين كذا..حابسة نفسك بالغرفة؟؟

.....خنقتها العبره:ماااابيي احد..ابيي اقعد لحاليييي

.....:وامك؟؟اخوك؟؟العنود وفراس؟؟

.....:شفيهم؟؟

...:حرام الي تسوينه فيهم...هم يبونك فاقدينك؟؟

سكتت ما ردت

تنهدت بخيبة امل:المهم انا داقة عليك باقولك انو فيه مفاجاة...

قاطعتها بصراخ:مابيييي مفاجأة مابيييي شييئ....ابيكم تتركونييييي وبسسسس

انفتح باب الغرفة

....:وحتى لو كانت هذي هي المفاجاة؟؟

ناظرت بصدمة والجوال باذنها

جواهر ماسكه يد الباب وباليد الثانية مقربة الجوال من اذنها ومبتسمة احلى ابتسامه

ومن وراها اسيل وغـــــادة

وقفت وتراجعت ع ورا

رفعت يدها مرتاعة واشرت عليهم

...:من وين طلعتوا بسم الله

ضحكوا البنات وتكلمت غـــاده

.....:مشتاقييين لك موووووت

ناظرت فيهم وحدة وحدة بعدين

ومن غير شعوور ركضت ناحيتهم

...:وانا اكثثثثثثثثثثر والله

ضمتهم بشووق وخاصة غــــادة الي ما شافتها من آخر يوم بالاختبارات الترم الاول

تكلمت وهي تمسح دموعها وتضحك

....:هههه ليش جيتوا

استغربوا البنات

...أسيل:شلون ليش جينا؟؟حنا جايين علشانك

عطتهم ظهرها وقالت وهي تكابر:ما ابغىىىى احدد ما ابي اشووف احدد...اطلعواااا(وغطت وجهها بيدينها تصيح)

....قربت أسيل وحطت يدها ع كتفها:حبيبتي رهف الي تسويته غلط..ما يجوووز

انتي مو بس تعذبين نفسك...كل الي حولك متعذبيين معك

اولهم امك المسكينة(رفعت راسها )اييه امك شوفي كيف حالتها

ما تدرين عنها هي حية ميته تعبانه مرتاحة(نزلت دموع رهف اكثر)ما تدرين اذا محتاجة شئ تبي شئ

أمـــــك تعبـــــانه يا رهـــف والله تعبـــــانه مفــروض انتي الي تهتمين فيها الحيــن مو تقلقينها

تكلمت بالم:خلااااص اسكتيييي

جلست ع السرير وبكاها يزيد

كملت جواهر:خلاااص الاعتكاف الي مسويته بطلييه..ارجعي زي اول..رهف الي نعرفها

الي الابتسامة ما تفارق وجهها...تحب كل الناس وتساعد الكل

الي مستحيل يكون فيه احد زعلان ولا حزين بوجودها

قاطعتها غــاده وجلست جمبها من الجهة الثانية وضمتها

..:رهف حبيبتي احنا نحبك وخايفين عليك..

جينا نبي نساعدك ما جينا نلومك(ورفعت راسها تناظر اسيل وجواهر)

الي تبينه رح نسويه اهم شئ ترجعين زي اول واحسن

صح احنا عارفين انك حزينه ع اختك ومحد يلومك..لو حنا مكانك بنسوي زيك

بس الدنيا والحياة ما توقف عند هالحــد كلنـــا فقدنا ناس نحبهم

(اسيــل سمعت "كلنا فقدنا ناس نحبهم..ونزلت دموعها لفت عطتهم ظهرها لا يشوفون دموعها)

وغاده باقي تتكلم:

باقي ذكراهم بقلوبنا نشتاق لهم ونفكر فيهم ونتمى نشوفهم

بس تخطينا مرحلة اننا نقفل ع انفسنا ونعتزل الناس

خلاااص هذا الي ربي كاتبه ما نقدر نعترض

كملت بمرح.وبعدين مين قدك انتي الوحيدة الي رضت امي اجي بيتها

طبعا تعرفين هي معارضة فكرة اني اروح بيت صديقاتي

بس انتي غيـــــر انتي الغاليــــة

مسحت دموعها وضحكت:يحبيييلك غـــدو وانتي أغلى والله

مدري شقول بس كلامك ريحني كثيــــــر

قاطعتها جواهر باستهبال:وانــا يعني كلامي ما ريحك؟؟

توها بترد بس فزوا كلهم

.....:بوووووووووووووووووو

التفتت اسيل مرتاعة:بســــــــم الله من ويــــن وطلعت انـــــت

فراس:هههههههههههه بنات خوافات..الحمدلله بس

وقرب من رهف وفك يد غاده عنها

...:هيييه انتي وخري يدك عن عمتي....(وناظر رهف)...هااااي ماي آنت....

ضحكوا البنات عليه وع استهبالاته

....:تقولك ماما يلا انزلوا

سكتت رهف بس ردت اسيل بسرعة:اييه اكييد شوي وننزل

فـراس:وبلاش صيااح تكفييين

وركض برا..وقبل لا يطلع لف عليهم:باااي خوافااات

يوم طلع تكلمت جواهر:يحبيييييله هالولد يهبل...
/
\
/
\
تحت بالصاله ام سلمان وهدى وام فواز الي تصير تقريبا صديقة ام سلمان

والعنود قاعدة معهم حتى هي تغيرت شوي عن اول يعني صارت هادية...وبطلت مشاغبة

عشان عمتها ساره..وعشان الجو الي باقي ما تعودت عليه تبي ترجع لامريكا ما تعودت ع الرياض ولا مدارس الرياض

بس فـــراس الي معطي الجو حـــركة باستهبالاته وتعليقاته

بــــعد ما فقـــدوا حيـــاة البيت ووناســته فهـــــــود
\
/
\
/
.....:يلااا رهووف تكفيين

...بتوتر:مدري خاييفة...

تكلمت أسيل بهدوء:طيب ممكن اعرف من ايش خايفة؟؟

قامت من ع السرير وتكلمت وهي تشبك يدينها ببعض بتوتر:مدري..مدري..كذا احس قلبي يدق بقووه

لفت عليهم..خايفة من ماما

ابتسمت اسيل:في احد يخاف من امه

امتلت عيونها دموع.:مو خوووف منها..خاايفة اذا شفتها

(خذت نفس وغمضت عيونها)شهر ماكلمتها ولا رضيت اني اشوفها..شتتوقعون يصير اذا نزلت

بكت وقالت بخوف:اخاف اذا شفتها..احس اني باشوف وحدة ثانية كلامكم خوفني كل مره تقولون امك تعبانة وامك تغيرت

جلست مكانها ع الارض:والله خاايفة تكفوون (بترجي)لا تتركووني

ضمتها جواهر بحنان بس كلهم سكتوا ما عرفوا شيقولون

وجواهر تحاول تمسك دموعها صديقه عمرها وتعباانة وماتقدر تسوي شئ

.."من جد حالتها غريبة..فيه وحدة ماتبي تشوف امها..ايش اسويلها يااربي"

عـم الغرفة الهــدوء ماقطعه الا صوت جوال رهف يوم رن

شالته جواهر الي كانت اقرب وحدة له طلّت عليه رفعت حاجبها وسكتت

...:طيب رهف حبيبتي احنا بننزل..انتي كلمي واذا خلصتي..الحقينا

قاموا البنات

وقبل لا يطلعون قالت غادة:تدرين احنا بننتظرك برا اذا خلصتي

ننزل سوا احسن
ماردت عليهم شافت

.."وليد يتصل بك"

ع طول فتحت الخط..ووصلها صوته

...:اهلــــن رهف

...:.......

....:ألوووو

سكت يوم سمع صوت شهقاتها المكتومة..تنهد بضيق

...:رهـــف...رهــف اسمعيني ليييه تبكيين؟؟مو اتفقنا خلاص نبطل بكى؟!

بس ما سكتت بالعكس زاد بكاها

...:تدرين انا باقفل واذا قررتي تتكلمين دقـ..

قاطعته بسرعة:لاااا..تكفــى

ابتسم...كان عارف انها بترد عليه لو قالها كذا

....:طيب ممكن اعرف سبب البكى؟؟انا فرحت يوم صار لي فترة اكلمك من غير دمووع

.....:صديقاتي جو اليوم

....:طيب حلوو!!

خنقتها العبرة مرة ثانية..:بس يوم شفتهم مدري اشتهيت اصيح

وصلها صوت ضحكته الي خلت قلبها يدق بقووه ووجها يحمر

...:هههه حلوة اشتهيت اصيح...بنات..من جد حالتكم صعبة..الحين مفروض تفرحين ما تصيحين

طيب رهف ماقررتي تنزلين؟؟تشوفين امك؟؟

....:الا ان شاءالله

فرح...: والله اخييرا قررت الانسه رهف تنزل من عرشها وتعطينا وجه

ابتسمت وسكتت

سولف معها شوي وقفل

قام يناظر الجوال هو عارف ان الي يسويه غلط وما يجوز يكلمها بس في نظره هي زي أخته الصغيرة

من بعد الحادث وهو تقريبا كل يوم يكلمها ..بطريقته قدر يخفف عنها شوي ويسليها هو عارف من سلمان انها

حابسه نفسها بالغرفة لا تطلع ولا تجي وماترضى تكلم احد

بما انها قررت اخيرا تطلع فهي بشارة خير انها تكون تخطت هالحزن

طبعا من كلام رهف له عرف ليه خايفة من امها..كانت تشوف ساره في امها وهي ماتبي..تحس بخووف اذا تخيلت ان ساره قدامها وهي عارفة انها ميته..
\
/
\
بعد ما كلمت وليــد غسلت وجهها وغيرت بجامتها وطلعت ع صديقاتها ونزلوا

قبل كذا أسيل قالت لأم سلمان تحاول تمسك نفسها لا تصيح لان رهف بتفكها مناحة ومارح تسكت

نزلت بهدوء واتجهت لمجلس الحريم..كانت هادية بعكس البركان الي جواها خوف وشوق وتأنيب ضمير

عشان امها..بس مكالمة وليــد جت بوقتها عطتها جـرعة قــوة..

ابتسمت بينها وبين نفسها..كل يــوم وحبــها لــوليد يـــزيــد...ماتدري شكانت بتسوي لـو ماوقف معها؟!

.."الله لا يخليــنا ياربــ"..

دخلت وطبعا انصدمت من شكل امها لا مو هذي ماما الي اعرفها مو هذي ماما الي دووم قووية شافت شبح امها قاعد ع الكرسي امتلت عيونها دمووع يالله شقد تغيرت بشهر يارب سامحني انا السبب عذبتها معي صدقت هدى والبنات ماما مريضة والدليل وجهها الاصفر وجسمها النحفان

لاتصيحين امسكي نفسك عشان ماما حررام ماتستاهل الي قاعد يصير لها وبسبب مين بسببي الي مفروض اني انا الي اخفف عليها واواسيها مو العكس

ياارب سامحني

كل هذا مر في بالها وهي تمشي بهدوء ناحية امها وتبتسم

طبعا امها اول ماشافت رهف تدخل حست كذا كانها كانت ميته وردت لها الروح..هذي رهف الغاليه دلوعة البيت وروحه..قد ماتقدر مسكت دموعها..بس خلااص ماتقدر يوم قربت بنتها وشافت شكلها

نزلت دموعها غصب عنها تغيرت مرره نحفت ع نحفها وهالات سوداء تحت عيونها..وعيونها منفخة من كثر البكاء..وواضح الارهاق والتعب عليها
ماقدرت تقوم بس فتحت يدينها لبنتها رهف وقفت ثانية بعدين ركضت ورمت نفسها بحضن امها
ضمتها امها بقووة خايفه ترخي قبضتها لها وتختفي مرة ثانية بكت الام وبكت رهف معها بكت وبكت كانها اول مره تبكي بكوا وبدموعهم مسحوا شوق الايام الي فاتت شكوا لبعض ولاموا بعض ووعدوا بعض ان الي راح بيصلحونه ومايبعدون عن بعض مره ثانية..هذا كان كلام القلوب..قلب الام الحنون الصافي ..وقلب البنت المحب المشتاق

بعد حوالي ساعة هدوا وجلست رهف جمب امها وحاضنتها بيدينها..وجمبهم الباقين

الا العنـــود الي خافت عليها امها لانها عارفة انها بتتأثر فقبل لاتنزل رهف ارسلتها هي وفراس للسوبرماركت يشترون الي يبون

وطبعا هنــاك انواع الهواش والاستهبال

وقفوا عند قسم الحلويات

...:فراس ابي هذا..حطه بالسلة

...:طيب انا ما ابيه

حطت يدها ع خصرها.:لا والله مو ع كيفك..ماما قالت خذوا الي تبون

...قال وهو يمشي ويجر العربية قدامه.:لاا هي قالت خذوا الي يبيه فراس

...بقهـر:كذااب..والله لأعلم بابا

لف عليها وطلع لسانه:عااادي علمييه..اصلا هو بيقولك اسمعي كلام فراس لأنه هو الرجال

قامت تقلد صوته:لأنه هو الرجال..ضحكتني والله...اقول ماالت بس..بروح مع فاطمة وباشتري الي أبي ومالك دخل فيني

جرت فاطمة الي كانت واقفة وراهم وشايلة شادن الي اصرت تروح معهم وقامت تصيح وما سكتت لين ركبت

السيارة معهم

وطبعا اخذوا راحتهم بالسوق كل واحد اخذ الي يبيه من غير ازعاج الثاني..ومارجعوا الا لما احرقت امهم التليفون من كثر ما دقت عليهم
\
/
\
/
يوم دخلوا قاموا يتسابقون مين يوصل للمجلس أول

دخلوا وهم يضحكون واصواتهم واصلة آخر الشارع

بس وقفوا مكانهم من المفاجأة

فتحوا عيونهم وناظروا في بعض..

رهــف قاعدة مع جدتهم وأمهم تضحك وتسولف وجدتهم بعد تضحك

من الفرح ما عرفوا وش يسوون قاموا ينططون ويصارخون

ركضت لها العنود وضمتها وهي دموعها تنزل بس تضحك..:يا الدووبى ياالخاايسسه

اخييرا فكرتي تنزلين ..اخيرا تذكرتي انو عندك عيال اخو مشتاقين لك

...:عنووده حبيبتي غصب عني والله..بليييز لا تصيحين..

فكتها وهي تمسح دموعها:ههه مصدقة عمرك..اني باصيح علشانك..هذي دموع الفرح انك أفرجتي عن الغرفة المسكينة

ضحكوا ع تعليق العنود..ولفّت رهف تدور ع فراس مالقته

شوي شافوا كومة أكياس داخلة عليهم..فراس شال كل الاكياس وحطها بالمجلس

...:آآآآه انكسر ظهري...هذي كلها لرهف..

قاطعته العنود يوم عرفت هو وش بيقول:واليوم بنسوي حفلــــة وبنسهر ونغني ونرقص وكل شئ كلل شئ نبييه بنسوييه

ضربها ع راسها:هيييي انتي.خييير انا كنت باقول ليش سبقتيني

طلعت لسانها:احسسسن علشان مرة ثانية ماترفع ضغطي بالسوق

ردت امهم:اقوول ياحلويين شكلكم فاضحينا بالسوق..وش مسوين

...:هههه لا ماما ابد ما سوينا شئ(جلست جمب رهف)بس تهاوشنا وضربني وضربته..وش بعد سوينا يافراس؟؟

سوا نفسه متفاجئ:يالخبله..مو قلنا ما نعلم احد

ضحكوا كلهم ع التوام المشاغب

وقضوا احلى يوم مر عليهم من عقب الحادث..اكثر وحدة فرحانة هي ام سلمان

كل التعب الي تحس فيه راح بعد ما شافت عيالها مجتمعين حولها

سلمان جمبه رهف لاف ذراعه حولها..فراس والعنود يتناقرون..هدى كل شوي تسكتهم وتفك بينهم

شادن بحضن الجدة تأكل حلاوى بهـدوء..وتناظر في رهـف باستغراب..لها أكثر من شهر ماشافتها عشان كذا ناسيه شكلها..ومستنكره ماتبي تروح عندها رغم محاولات رهـف انها تشيلها وتبوسها

كـل هـذا الا انه فيـه شئ ناقص..غيــر ساره الي تاركه فرااغ كبيــر

فهـــــد الي ماتدري وين أرضه ولا ايش صاير عليـه هو وأبوه وأخــوه

حست انها بتصيح لو جلست تفكر في حفيدها الي مابعد شافته ولا لمسته

والي يقهـر أكثر ماتدري ايش اسمه..تبي تكحل عينها بشوفته هو ريحة الغاليه سـاره
\
/
\
/
هـالة:والله مشتاقتلك مو متحملة..خلاص ابي اشوفك

...:شسوي أنا؟؟مو بيدي والله

وهي تمسح دموعها:طيب مو لازم تدري أمي..

...:هالة حبيبتي صعبة..ماينفع تطلعين من غير ماتدري امك..

ضحكت بسخرية:هههه..انت أكثر واحد تدري ان امي ماتدري عنا

تكفى طلبتك أنا اليوم لازم اشوفك.ورجعت تبكي

بحنان:هاله ياقلبي اسمعيني..تكفين بطلي صيااح خلاااص..ياربيي علشاني طيب

ابتسمت وسكتت شوي.:علشانك بس يبه..

...:عفيا عليها بنتي شاطرة تسمع كلامي...وباجيبلك هدية باسكن

ضحكت ع ابوها..نفس اسلوبه ماتغير يراضيها دايم بنفس الطريقة..

بعد ماقفلت من أبوها راحت تدور في البيت تشوف فيه أحد ولا لأ..

امها مو فيه كالعادة...وبرضو عمـــر مو فيه

بس استغربت ان هنـــد موجودة بهالوقت المغرب ويوم اربعاء بالعادة هنــد ماتصير فيه؟!

كانت قاعدة ع سريرها الذهبي الكبير وضامه اللحاف البيج مع ذهبي

..:هند ياحلوه شتسوين؟؟

انتبهت من شرودها:هاا..لا..ولا شئ

...:غريبة مانتي طالعة..عسى ماشر..تعبانه شئ.؟؟

ردت باستهزاء:هه مو انتي دايم تنصحيني اقعدي بالبيت ولا تطلعين..هذاني اليوم قررت اسمع كلامك

استغربت هالة...مستحيل هند تسمع كلامها

...:طيب حلو والله فرحتيني..بس أكيد فيك شئ ثاني؟؟

ماردت عليها انسدحت وعطتها ظهرها

...:هنوودة حبيبتي..شفيك..

تنهدت تنهيدة طويلة بصوت عالي..هو دايم يقولي"هنوودة حبيبتي"

بعد فترة صمت طويلة

استسلمت هالة وجت بتطلع بس وقفت ولفت ع هند

....:لمتى تتأجل الملكة؟!

قربت منها:ايش؟؟

خنقتها العبرة:لمتى تتأجل الملكة..أول عشان سارة توفت..طيب الحين لها أكثر من شهر؟؟

لفّت ع اختها:شذنبي أنا؟؟

جلست جمب اختها ع السرير:هنودة حبيبتي لا تشيلين هم متى ماكتب ربي تصير الملكة بتصير

...:أخاف مـاجد بطّل خلاص مايبيني..

...:لااا مستحيل يترك القمر...حبيبتي مااجد يحبببك من زماان

....:طيب ماصار يكلمني

ابتسمت:لأنه عرف انو الي قاعد يسويه غلط..ومايجوز يكلمك قبل الملكه

...:تتوقعين

...:مو اتوقع الا متأكدة

تذكرت شئ وقامت..:لاااتشيلين هم وبس..ولا تفكرين ان ماجد بيتركك..سلاموو ياقمر

وطلعت من عندها بس لفّت يوم نادتها هند

...:هاله

...:هلا

ابتسمت:شكـــرا

بحلقت فيها شوي بعدين استوعبت..:العفوووو..ماسويت شئ

طلعت وقفلت الباب..مررره فرحاانه مو مصدقة اختها تكلمها بهدوء

وتفضفض لها..لااا وكمان تشكرها

يااارب تهديييها وتهدي كل اهــل البيت

تذكرت ليه هي طلعت من عند هند وراحت خذت جوالها ودقت ع بيت عمــها
\
/
\
/
((بيت جواهر))
((المغرب))

رمت الكتاب بطفش..ماودّها تذاكر وقامت تدور تطلعلها أي شغلة..

البيت فاضي مافيه الا اسيـل نايـمه..راحت المطبخ وقامت تحوس..

طلعت مكرونه حطتها ع النار تسلقها وسوت صلصة..بس ماضبطت معها

انقهرت ونادت الشغالة

..:نيتـا تعالي سوي صلصة حق مكرونه واذا انتا خلاص جيب فوق غرفة انا..

طلعت فوق ومرت ع غرفة أسيـل تنهدت بضيق

"نايمة وانا لحالي طفشاانة"

جابتلها الشغالة الأكل

وقعدت تربعت ع الكنبة في الصالة إلي فوق

وحطت بحضنها مخدة الكنبة وفوقها صحن الأكل وفتحت التلفزيون يمكن فيه شي يعجبها

بعد ربع ساعة دخل فواز

سمعت صوت المفاتيح والتفتت

....:اهلللللللن فواز حبيبي

جلس جمب اخته وحوطها بذراعه:هههه هلا والله وغلا بنور البيت

....:ههههه استحي تراني

ضربها ع راسها بخفيف:بالله هذا شكل وحدة تستحي..

بوزت بزعل:لييه..حرام عليك

...:هههه شوفي شكلك..بنطلون جينز وسيــع وتي شيرت فضفاض
(مسك شعرها)..وهالكشة رتبيهم شوي

فكت نفسها من اخوها وقامت معصبة:فواااز مالك شغل..اسوي الي ابي والبس الي ابي

ومشت تبي تروح لغرفتها
جرها من يدها وجلسها وهو يضحك بس انصدم يوم شاف دموع:جوجو حبيبتي مو قصدي والله

لفت الجهة الثانية وهي تسمح دموعها

..:جوجو والله اسسف..

ناظرت فيه وضحكت وهي تمسح دموعها:هههه خلاااص..بس ابي رضوه

...:من عيوني آمري..تدللي كم جوجو عندنا

...:ابي اطلع..طفشت بالبيت لحالي مافيه احد اتكلم معه او اسولف والله ميب حياة ذي"خنقتها العبرة"
ضحك في نفسه البكى عشانها طفشانه

...:اوكيييه انا بروح ابدّل ملابسي ربع ساعة والاقيك جاهزة

((في السيارة))

.....:وين تبين تروحين؟؟

.....:عادي أي مكان...

....:طيب اختاري سوق نروح له

...:اممم ابي الفيصليه

سكتت شوي بعدين تكلمت:ايه صح فواز اليوم ماما واسيل قاعدين بالغرفة اجتماع مغلق
واصواتهم مره عالية يوم طلعت امي شفت اسيل تصيح؟؟

ضاق فواز:ادري..هالبنت مدري وش قصتها

...:طيب عن ايش كانوا يتكلمون؟!

لف عليها وابتسم:حبيبتي هذا كلاام كبااار...

..:هاها ضحكتني تراني كبيرة بعدين انا عارفة وش فيها؟!

رفع حاجب:احلفي.اجل ليه تسألين؟!

....:هههه ابي اتاكد بس

هز راسها بيده:ههههه من جد خبله..

قاطعته:صح اسيل ماتبي تتزوج؟!

ناظرها بنص عين:مين قال؟!

تحمست..:لاتحسبني بزر ما اعرف دايم اسمعهم يتكلمون؟!..
بس ابي اعرف ليه ماتبي تتزوج؟!هي كبيره؟!

تنهد:هذا الي محيرني..بس لو اعرف كان والله الي تبيه بسويه لها

تحمست جواهر:طيب اذا جبتلك السبب وش تعطيني؟!

......:هههههه اقول جواهر لا تتحمسين ما قالت لامي تقولك

...بزعل:سخيف لا تضحك والله بتعلمني هي دايم تقولي اسرارها

وقف السيارة:ايييه وااااضح مين الي دايم تنطرد من الغرفة هي ورغد

.....:فواااااز انطم

فتح عيونه:نعـــــــم!!

مد يده يبي يمسكها بس فتحت الباب ونزلت وهي تضحك
/
\
/
\
.....:بــاابـــا

وهو يشيله ويحطه بحضنه:عيــــون بابا

تقوس فمه بيصيح

"عرف وش بيقول"فبسرعة قال:لااا بابا حبيبي لا تصييح

....:وين ماما؟!

ضم ولده بقوووه وهموووم الدنيا تجمعت بصدره

...:فهوود ماما في الجنة

سمع صوته يبكي وهو دافن وجهه بصدره..
خنقته العبرة وغمض عيونه بقووه

....:فهــــد شقلنا؟!البطل مايصيييح

....:بروح عندها

ماقدر نزلت دموعه غصب عنه
.......:فهد .. فهد ياحبيبي مانقدر نروح لها هي عند ربي

مسح دموعه بسرعه يوم رفع فهد راسه

.....ببراءة:ليــه؟!انت تقول اذا ثرت(صرت)مؤدب ربي يوديك الذنّة(الجنة)"ببراءة"بابا انا ثرت مؤدب
والعب مع عذوذ"عزوز"

ضحك غصب عنه بس ماعرف وش يرد ع ولده
فقام وبمرح رفع فهد لفووق:هههه تبي اطيّرك؟!

....:ايييه ... كبيييرة

رماه لفوق ورجع يمسكه ورماه مره ثانية..التفتوا لجهة عزوز

بحماس:بابا قام

...:حرااام ازعجنا النونو

نزله للأرض وراح ركض عنده

فتح عيونه الصغيرة ورجع يغمضها

فجاء فهد وحط يده فوق عيونه وضغط عليها

بصوت عالي:ناااام

انفجع فيصل وبكى عزوز
...:لااا يا بابا شتسوي؟!
فك يد فهد وشال عزوز وقام يهزه عشان يسكت

فهد ببراءة:ابغاه ينام

...فك المهاد وقعد يناظره وهو يتمغط:هههه وااضح تبيه ينام الا الغيرة مقطعتك

نسى فهد الي قاعد يخربط جمبه ونسى عزوز الي بحضنه

ودخل في عالمه الخاااص

عالم ســــاره

آآآآه يابعــدهم كلهــم

شلــون قدرتي تسويـن كــل هــذا فيني

تروحيــن وتتركـيني

وتتركــين عـــيالنا

من لهــم غـــــيرك

شلون باقدر اربيهم بالحالي

صـــعبة والله صــــعبة يانــــاس

محتاجين ام متحاجين حنــاان وحــــب

مـــااقدر اعوضهم عن هذا كله

انسدح ع ظهره وبحضنه عزوز

آآآآآآآآآه والله انا الي محتااج حنااان وحـــــب

يــارب صبرنــــي

فــــز وجلــس ع حيــله

"بـس مـو منـها...مــن المجــرمة رهـــف هــي
الســـبب"
\
/
\
/
توقعاتكــم

****NICE****
05-16-2008, 08:12 AM
رهـف بعـد محاولات أهلها قررت ترجع تداوم

واليوم أول يوم لها في المدرسة

جالسة وجمبها جواهر ومرره طفشاانة مالها خلق للدراسة

ماصدقت أول ما رن جرس الفسحة طارت برا الفصل تبي تشم هـواء

جواهر بخوف وهي تناظر لبخاخ الربو الي في يد رهف:رهف شفيك؟!تعبانة تحسين بشئ

هزت رهف راسها:لاا..بس كالعادة كتمة بسيطة وبتروح

...:اشوا خوفتيني يا دووبى

قاطعتها رهف:جواهر..وين البنات؟!غريبة بالعادة الفسحة كلهم يتجمعون بالساحة هناك"وهي تأشر ع المكان"

ابتسمت جواهر وبان الحماس بصوتها:تبين تعرفين هم فين؟!تعااليي ..
وجرتها من يدها

...:هييي جواهر شووي شووي علي..

ماردت عليها وماوقفت الا يوم وصلت عند باب الفصل الي بآخر الممر

تكلمت بتعب وهي حاطه يدها ع صدرها:حراام علييك..ليه خليتيني أركض..تعبت والله

بخوف:اسفه والله مو قصدي...رهف"ونزلت راسها لمستوى راس رهف الي كانت مسنده يدينها ع ركبها
ومنزله راسها"..صدق تعبانة؟!

...:لا لا خلااص."رفعت راسها وخذت نفس عميق"بس ليه جايبتني هنا

ماردت عليها وفتحت الباب

وتصفيق حـــــاااار جاي من داخل الفصل

دفتها جواهر وقفلت الباب

نــــــــوّرت المدرســــه والريــاض كلهــــــا
برجعتـــــك يالغــــــلا

هذا الي كان مكتوب ع الجـــدار

بعـــدها طلع دبدوب يجر وراه عربية كلها هدايا ومكتوب فوقه

"لا تعيدينها يا حلوة"

مافهمت شئ وتلفتت تبي جواب

بس قاموا البنات يسلمون عليها وهي منحرجة مررره منهم وخنقتها العبرة ماتوقعت هي مهمة لهالدرجة

اشتغل نشيــد حلــو وطلعت معه عالجدار صــور وحركات واشياء بنوتيه

ولأن النور مطفي عشان العرض ما انتبهوا البنات ان دموعها نزلت

...وهي تمسح دموعها:ههههه بنـــاات.."ماعرفت وش تقول"..والله احبكــــــم

ضمتها غـاده:واحنا أكثر..لو ما نحبك وفاقدينك كان ماسوينا شئ

....:ههههه ياحبيــــلكم بس ما استاهل هذا كله..

تكلمت وحـــده من البناات:والله تستاهلييين أكثر..ياحبيبتي انتي رهـــف مو جـــواهر و لا ريـــم

صرخــت جواهر:نعـــم..شقصدك يا آنسه؟!

رهـف:هههههه قصدها..انو انتي والطاولة واحــد..عــادي لو غبتي

ضحكــوا كلهم إلا جواهر

...:سخيييفييين اصلا مابي شئ منكم

.....وحدة من البنات:ههههه وييييي عالغيـــــرة

فتحوا الأنوار وكملــوا حفلتهم الصغيرة في وقـت الفسحة والحصة الرابعة بعد ما استأذنوا من الإدارة

وخلص الدوام ورجعت رهـف وهي مستانسه غيـرت جـو اليوم وحسـت انها شئ مهــم ^_^



دخلــت الحــوش ومشت ع مهلها لأن معها أكياس كثير فيها هدايا

وهي في نص الحوش تذكرت شئ..التفتت ع اليمين وين ما كان الشلال وحوض السمك

بس ما تجرأت تقرب منه..كانت خايــــفة وصورة عـــمر يوم يدخــل عليـــها تنعاد قدامها

غمضت عيونها بقوة تبي تطرد هالصورة من بالها..يوم حست انها بتصيح راحت تركض بسـرعة للداخل

رمت أغراضها في الصالة وطلعت فوق وهي تجاهد ان دمعتها ما تنزل لين توصل غرفتها ....يوم سكرت ع نفسها الباب رمت نفسها ع السرير وضمت دبدوبها وقامت تصيييييح

تخدع نفسها اذا قالت بتقدر تنسى او بالاصح تتناسى الي تمر فيه
مشتاقتلها مــــــوت

ليت ربي ماكتب لحظة وداع ..
ولافراق ولادموع ولاضياع..
ليت كل الناس خل مع خليله
وكل ماقــــــيل النهـــــــاية..
بين الاحبــــــــاب الرحيل..
قلــــــــت احبــــه حيــــــل..


http://www.arb-up.com/files/arb-up-2008-1/HRQ19586.jpg (http://www.arb-up.com/)



مسحت دموعها وقامت تفتح الباب يوم سمعته يدق

.....بخوف:رهف حبيبتي شفيك؟!روعتينا..مرّيتي بسرعة من قدامنا

مسكت مقبض الباب بقووة تحاول تسيطر ع البركان الي بداخلها..ورفعت راسها لأخوها

شاف الحزن والألم بعيونها ضمها له بحنان ومشى قعد ع سريرها

وهي قامت تبكي بقووه كأنها كانت منتظره هالحظن عشان تبكي عليه

....:رهــف..حبيبتي لمتى..والله حرام عليك الي تسوينه بنفسك

...:سلمان ماقدر..والله ما اقدر انسى كل يوم اشتاقلها اكثر
مو متخيله انو خلااص مارح اشوفها

ضمها اكثر وبحزن تكلم:كلنا مشتاقينلها يا رهف بس محد سوا الي سويتيه

رفعت راسها وبصوت عاالي:سلمــان هذي ســــاااااره هي امي هي كل شئ بالنسبه لي..مو متخيله اني افتح جوالي مافيه مسج او اتصال منها..مومتخيله ارجع من المدرسه ماالاقيها(دفنت نفسها بحضنه)محتاجه لهاا تكفى سلماان رجعّها تكفـــــــى

هدى الي كانت واقفه عند الباب نزلت دمعتها غصب عنها توقعوا الايام الي فاتت الي قدروا يطلعون رهف

من عزلتها انهم قدروا ينسونها الي صاار..كانت حابسه بقلبها وقدامهم بس هاديه

تقدمت وجلست جمبها من الجهة الثانية وهي تشوف عيون سلمان الحزيـنة الي ماسك الدمعه

فكّتها من سلمان وضمتها وقالت:رهف سمعيني زيـــن ..

الشيخ ابن باز رحمة الله عليه يقول:
أَنَّ مُجَرَّد الْبُكَاء وَدَمع العَيْنٍ لَيْسَ بِحَرَامٍ وَلا مَكْرُوه بَلْ هُوَ رَحْمَة وَفَضِيلَة وَإِنَّمَا الْمُحَرَّم النَّوْح وَالنَّدْب وَالْبُكَاء الْمَقْرُون بِهِمَا أَوْ بِأَحَدِهِمَا كَمَا قال النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( إنَّ اللَّه لا يُعَذِّب بِدَمْعِ الْعَيْن وَلا بِحُزْنِ الْقَلْب وَلَكِنْ يُعَذِّب بِهَذَا أَوْ يَرْحَم وَأَشَارَ إِلَى لِسَانه)
فالبكاء بدمع العين، وحزن القلب لا حرج فيه، إنما الممنوع رفع الصوت بالصياح، لقول النبي صلى الله عليه وسلم لما مات ابنه إبراهيم: "إن العين تدمع والقلب يحزن ولا نقول إلا ما يرضي ربنا وإنا بفراقك يا إبراهيم لمحزونون"، وفي الحديث الصحيح: "الميت يعذب في قبره بما نيح عليه"

(سلمان طلع زي البرق وشوي سمعت صوت باب جناحهم يخبط بقوه)

بس كملت..:…

وسئل شيخ الإسلام ابن تيمية - كما في "الفتاوى" (24/380) – عن بكاء الأم والإخوة على الميت هل فيه بأس على الميت ؟ فقال رحمه الله : ( أما دمع العين وحزن القلب فلا إثم فيه , لكن الندب والنياحة منهي عنه ) اهـ .
أما بالنسبة للبكاء على الميت ولو بعد مدة من الزمن فليس هناك حرج من ذلك بشرط

(سمعــتي بشرط)

ألا يصحبه نياحة أو ندب أو تسخط على قدر الله تعالى .

بعد ماهديت رهف من الكلام الي سمعته نامت مكانها بمريولها طلعت بسرعة راحت لجناحهم

وفتحت الباب بهـدوء دخلت للصاله بس سلمان ماكان فيه تنهدت بخوف"شكله معصّّب بس يحقله والله"

مشت ناحية الغرفة وفتحت الباب بهدوء طلت بنص جسمها ولمحته جالس ع الكرسي و ساند ذراعينه

ع ركبه ومنزل راسه وماسكه بيدينه كـان ســاكــن مايتحـــرك

تقدمت بهدوء وحـــذر

بس الي صدمهـــا

ان

سلمــــــان

كان يبكـــــي
وقفت مكانها وصارت ترجف بخوف"مستحيــــل سلمـــــان القوي ينهــــار

هــو السنــــد الوحيــــــد الباقـــــي لأهلـــه"

قربـت والعبرة خانقتها جلست عند رجوله بالارض مسكت راسه ورفعته..

ناظرها بضعف وعيونه حمراء وجسمه كله ينتفض

ضمته وهي تبكي:سلمـــان تكفىىى كلنا محتاجينك..انت القوي بيننا..(بترجي)لا تضعف الله يخليييك

مارد عليها بس تحس فيه باقي ينتفض بين يدينها

فكته وراحت جابت كاس مويه شربته بيدها ورجعت ضمت راسه لها وهي تمسح ع راسه

اول مره تشوفه بهالضعف دايم قوي دايم هو الملجأ لكل شئ

بس اذا هو الحين المنهاار ومحتااج من يقوييه وش بيسوون

صارت تبكي بقووه ماهي عارفة كيف تتصرف ولا ايش تقوله

بعد فترة تكلم:ماتوقعت بيجي يوم زي كذا؟! وانحط بهالموقف...اصعب شئ مريت فيه بحياتي

وفاة الوالد ومرض الوالده بعد وفاته بس عدّت ع خير...

بس الحيـــن ...ساره رااحت..رااحت وهي الي كنت شاد فيها ظهري كانت اكثر من اخت بالنسبه لي (نزلت دمعه من عيونه مسحتها له هدى بحنان)هي الي استشيرها بكل كبيره وصغيرة..ماكنت شايل هم اهلي وهي فيه
انا مو معترض ع قضـاء ربـي...كـل شـئ في الحيـاة لـه حكمـة ..وأكيـد في وفاتهـا حكمـة..
بس مو مستعد لصدمات اكثرر بحيااتي..امــي الحــين الله العالم بحاالها مومصدق الي فيــــهاا..(ناظرها بحزن) والله مو مصدق(حط يده ع عيونه وبكى غصــــــب عنـــــه)


"أحيـــــان دموعنـــــا تخونـــــا بـــس مو ضعف منـــا..بالعكـــس دليــل ان الي بيــن ضلوعنـــا باقــي عايــش وينبــض بالمشـــاعــر"\
/
\
/
بدا يــوم جديد وابتدت معاناة من نوع ثاني

اكتشفوا ان ام سلمان عندها فشل كلوي حـــاد في مرحلة متأخره

يعني ماينفع معه لا علاج ولا غيره لازم زراعة كليــه

دخلت رهف ع امها وشافتها منسدحة ع السرير وباين التعب بوجهها

...:هلا يمه وراك مارحتي المدرسة اليوم؟!

رفعت غطا السرير ودخلت تحته وانسدحت جمب امها:مااالي خلق ابدد(ابتسمت)وانتي تعباانة باقعد معك

...:مافيني الا العافيه يابنتي مدرستك اهـم

ضمت امها ...:لاااوالله انتي اهم بعدين اذا شفتك طيبة ومرتاحة ذيك الساعة فكرت اروح المدرسة

انفتح الباب ودخل سلمان بس ارتبك يوم شاف رهف

وعينه ع رهف:هلا يمه صباح الخير

....:صباح النور

...:كيفك اليوم ان شاءالله طيبه

ابتسمت بتعب:الحمدلله الله يعظم الاجر

مسك يد امه وبتردد:طيب..........الحين موعدك نروح؟!

نطت رهف:بروح معكم

بعصبية مو في مكانها:لاااا..مافيييه رووحه فاااهمه؟!!ويلا قدامي اشوف ع الغرفه (صرخ يوم شافها مصدومة ماتحركت)يلاااااااااا

انتفضت من صرخته ورمت اللحاف بقهر وطلعت لغرفتها من غير أي كلمه

أول مره يصرخ عليها بس شيسوي غصــب عليه مايبيها تدري وش مرض امها

بغصه:حراام عليك ياولدي زعلتها

وعينه بالارض:يممه..ماابيها تدري بالي فيك

...:حتى انا ماودي تدري بس لااا تصرخ عليها...سلماان رهف اماانه برقبتك راعها واهتم فييها محد باقيلها الا انت انا خلاصـ....

قاطعها بسرعة وهو يبوس يدها بحنان:يممه لا تقولين كذا بعييد الشر عنك انتي سندها وسندنا كلنـــا

وحاول يبتسم:يلا يالغاليه خلينا نروح الموعـــد وبناخـــذ معنـــا هــدى

وفي المستشفى تمنى يمووت ولا يشوف أمــه وهي تتألم آلام فضييعة مافيه اصعب من ان دمك ينسحب كله ويرجع مره ثانية عمليه صعبه شئ فضييع تحس روحك بتطلع دمك ينسحب من العروق سحب يتغسل ويرجع يدخل مره ثانية قطرة قطرة مع كل قطرة الم مع كل قطرة وجع شئ ممل وبطيئ كانت تتمنى ان الغسيل ينتهي بدقاايق مو بساعاات

رجعوا البيت وهي خلاااص منهد حيلها مرره من الغسيل

وقفت رهف يوم دخلوا وراحت ع طول لأمها وانفجعت من شكلها

بخووف:مااما شفيييك؟!!

وماانتبهت لعيون هدى الحمراء والحزن الي بعيون سلمان

ماقدرت ترد عليها وقعدت ع اول كنبه حتى ماقدرت تطلع فوق

....:سلمااان ماما شفيها وجهها موطبيعي شسوت في الموعد

ناظرها بحدة وقال:رهـــــف اسكتـــــي مو ناقص أسئلتك روحي بسرعة جيبي فراش لامي ورتبيه بالصالة هنا..

اول مرة يشوف هالنظرة بعيونها عتــــــــــاب

سلمان "حبيبته" تغير عليها شسويت؟؟! ليـــــه؟!

وهي تمشي بانكسار صادفت العنود باعلى الدرج مسكتها من يدها وقالت لها:تعاالي نسوي فراش لماما تحت

مشت معها وماسألت ليه يوم شافت الدموع بعوينها...

مـر اسبوعين راحت ام سلمان وسوت غسيل ثلاث مرات بالاسبوع بس آخر مره ما اخذ سلمان هدىوتذكر يوم رجعوا مره من الغسيل وبعد ماتطمن ع امه بالصالة تحت رقى فوق لجناحهم ويوم دخل بغى يطيح ع ورا يوم ضمته بقووه

....:سلماان مااقدرر مااقدرر اتحمل (هزت راسها وعيونها الخايفة مليانه دمووع) خاالتي صععب والله صعبب ماابي ارووح مرره ثانييه مقدر اشوفها وهي تتالم

وبكت وهي متمسكه فيه وترجف من الخوف كل ماتذكرت كيف شكلها وهي جالسه وجهاز الغسيل مشبك فيها.. عذرها وما احب يغصبها تجي هو نفسه مو متحمل ابد شلون هي
\
/
\
/
....:واللله مقدر ياغااده تعاالوا انتوا

غاده:مارح ترضى امي بالمووت رضت ذاك اليوم

.....:بس ماما تعبانه ومقدر اتركها

........:فيه هدى والعنود

......:ادري بس حتى انا لازم اكون فيه

...بقهر:طيب وش الحل

.....:لازم النادي يعني مافيه مكان ثاني

بحيره...:وين تبين يعني نجتمع فيه هو المكان الوحيد الي اغلب البنات يقدرون يروحون له

......:مدري الصراحة طيب مين بيجي

........:جواهر واختها اسيل وبنت خالتهم رغد وبناات كثير من فصلنا والله ونااسه لاتفوتك

.......:شوفي مقدر اردلك الحين باشوف الاوضاع اول واكلمك

....:اوكي انتظرك

.....:ان شاءالله يلا تامرين ع شئ ثاني

.....:لا سلامتك

.....:الله يسلمك بااي

......:بااي

نزلت تحت وهي تفكر ودها تروح ومادوها من زماان عن جمعه البنات

فتحت عيونها متفاجأه امها جالسه ع الكنبه وتسولف وتضحك مع الباقين لااا وتشرب قهووه وهي الي من زماان ماشربت

من الفرحه جت ركض تبي ترمي نفسها بحضنها وتضمها مشتــــاقه لحضنهــــا

بس صرخه خلتها توقف بمكانها

...:لاااااا

لفت عليه بخوف

بعصبيه..:لاتضمينها اذا بتسلمين سلمي عليها بهدووء(كان خايف انها تضغط ع جنبها وترجع تألمها الكليه)

انقهرت وتحطمت مو هذا سلمان الي تعرفه خرب عليها فرحتها وجرحها وهي الي دووم ترمي نفسها ع امها ومحد يقولها شئ

ماردت عليه وراحت عنااد ضمت امها بس ع خفيف لا يجيها تهزئ

....:مو مصدقه والله اخيييرا ماما قامت عن الفراش نور البيت والله

.....:ياحبيبتي انتي تعالي ياعيوني اجلسي جمبي

.....:كيفك الحين ان شاءالله احسن

....:الحمدلله من فضل ربي

.....:لااا خلاااص رااح الوجع وبترجعين زي اول واحسن ومعد فيه فراش بالصاله

ضحكوا عليها

هدى..:الله يسمع منك والحمدلله هذي بشاره خيير ان خالتي قدرت تقوم من الفراش اليوم

العنود....:ليه وش شايفتها اصلا هي كانت تتدلع عليكم مو مريضة ولا شئ

.......:هههههه صح وهي اليوم طيبة لانها عارفة ان صديقاتي بيجتمعون بالنادي وابي اروح معهم

فراس......:هههههههه وانا اقول شفيها فرحاانه ان امي منيرة بخير اثاريه مصالح

ضحكوا عليه الا رهف الي قالت

.......:حراااام والله اني فرحاانه من قلب

ضمتها امها..:ربي يديييم عليك الفرح والسعاده يابنتي
\
/
\
/
\
....:سندوووس

نزلت ركض..:هــلاااا انا هنااا

وابتسمت:ياحبايبي انتوااا

أخذت عزوز من سالم وبيدها الثانية مسكت فهود

تعاالوا ياقلبي انتوا

عزوز كان نايم ع طول طلعته فوق حطته بالغرفة ع السرير وحطت ع الاطراف خداديات وخلت الباب مفتوح

ونزلت وبحنااان:فهووودي ياقلبيي تعاال حبيبي

بس فهد ماتقدم كان منزل راسه ويحرك كورته الي بيده

تقدمت وجلست عنده ع الارض

وبحناان:فهوود حبيييبي ليش ساكت(رفعت راسه وانصدمت يوم شافته يتعبر بيصيح)

ضمته بسرعه..لييييه ياقلبي لييه تصييح(مو اول مره يجي عندها دايم يتركه فيصل ويروح يختلي بنفسه)

...:ابغى بابا

بحزن:لاا تخااف حبيبي بابا بيجي بس راح مشوار صغير ويرجع

قامت وشالته رايحين للمطبخ:تعاال نتغدى انا وياك

بس ما رد لف راسه بعييد

الولد مو طبيعي فيه شئ

بمرح :ايييييه فهووود نسيييت عمو سالم شرا حلويات كثييير كلها لفهوودي

تعال نشوفها

راحت عند الثلاجه وطلعت كيسه كبيره كلها حلويات

...:هاا شراايك؟؟

وجلسته ع الكرسي والكيس قدامه:يله ياقلبي هذي كلها لك

ابتسم الولد واخذها وهو ساكت

...:اممممم فهوود شتبي تتغدى

.....:بآكل حلاوى خلاث(خلاص)

....:هههههه ياحلوك انت وخلاث(وقبصت خدوده بمرح)

عصب:لاااا تقبثين(تقبصين)..خاله رهـف دايم تقبثني(تقبصني)

اختفت ابتسامتها يوم تذكرت رهـف(صح ماتعرفها بس خايفه عليها من فيصل وتهديداته ع حسب كلام سالم)

بس رجعلها المرح يوم شافت فهد شلون لطخ وجهه بالحلاوى

....:هههههه فهههد رووح شوف شكلك بالمرايه

ببراءة:لييه؟!

....:بتعرف ليه وشالته وودته للمرايه الكبيره الي بالصاله

يوم ناظر لشكله ضحك

ولف ع ورا يناظر لسندس الي شايلته:ههههه انا ذي (زي)بلوتو حق باباي

عنده ثنبات(شنبات)

قدر فهد ينسى الي كان مزعله وقام يلعب مع سندس الي كانت مـــــررره فرحانه بوجود فهد معها

بس الوضع برا كان غيــــــر

متأزم ومشدود

........:الله يهديييك يافيصل طيب وش الجديد اذا ولدك سأل عن امه خلااااص لمتى...

قاطعه.:وشو الي خلاااااص انت مو حاس بالنار الي انا حااس فييها(وهو يخبط ع صدره بعصبيه)...محد ذااق الي ذقتتته

......:طيب وشو المطلوب مني ايش الي اقدر اساعدك فيه؟؟

انسدح مكانه ع التراب وبألم...:انا تعبااااان وابي ارتااح

بهدوء جلس عند راسه..:فيصل اسمعني انت تبي ترتاااح بس مارح ترتااح لين تغير الوضع الي انت فيييه

والله مو بصالحك ولا بصالح عيالك انك تقعد بالمزرعة

قاطعه بعصبيه...:شتبي يعني ارجع للبيت

.....:شوف انت حابس نفسك هنا لا تطلع ولا تجي وحتى شغلك تركته وانت رجاال مسؤووول وبمنصب عااالي

حابس نفسك هنا بين اربع جدران وبين ذكريات كلها مؤلمه ومحزنه الي تسويه اكبر غلط

المفروض انك تنسى

بتعب...:لااا تقووول مقدر انسىى

بعصبيه..:طيب اسسف لا تنسى بس اشغل نفسك باشياء ثانيه لاتحبس نفسك وبس تقعد تتذكر اشياء راااحت تفهمني رااااحت..بتتعب اكثر كذاا

وبعدين الوحـــده موب زينه ابد

والله من رايي ترجع للرياض واذا ماتبي بيتك يكون احسن

وارجع لشغلك ياخي المزرعه بعيييده وتعب فيها

وهو مغمض عيونه...:ساااالم قوول انك انت الي تعبت قووول انك خلاااص مليت مني ومن مشاكليي وخلاااص فكنا ماتبي تقعد معي روووح محد غاصبك توكل خذ حرمتك وارجعوا(صرخ)مو محتاااااجك

انهبل شقاعد يقول هذا...:فيصل بالله عليك هذا كلام تقوله انت تعرف انك اخووي ومستحيل اتخلى عنك بظروف زي كذا..وبعدين(وهو يمد يده ويجره يوقفه)لو طفشت منك بروح من غير ما استأذن منك..مين شايف حضرتك

بابتسامه باهته...:حضرتي ابو فهد

......:والنعم والله تشرفنا ابو فهد الحين تعال نطلع ناخذلنا لفه بالسياره ونرجع

بالسياره حاول سالم يضفي جو المرح وصار يعلق ع أي شئ قدامه وفيصل مره يبتسم ومره يسكت يكون مسرح يفكر

كان يفكر بكلام سالم صادق لو باضل كذا باوصل لمرحله الجنوون وحتى عيالي الفتره الاخيره صرت اهملهم وفهوود أي شئ اتنرفز منه وماله ذنب اخرتها اليوم صرخت بوجهه يوم قال يبي امه

تنهد بصوت مسموع بس ما استغرب سالم وماعلق

بعد فتره صمت مروا بمجموعه جمال تسرح بالبر

....:فيــصل..

وهو مغمض عيونه هممم

......:ماذا فعلوا بالجمل؟!

قطب حواجبه مافهم

ابتسم سالم:ذبحووه..........ثم

ابتسم فيصل بس ماعلق

سالم: ثم صلخوووه....................ثم طبخووووه

"ثم أكلووووه"

لف سالم ع فيصل الي قال الجمله الأخيـره

....:ههههه باقي تذكرها

....:هو انا نسيتها علشان اذكرها..................ياحلوو ذيك الايام وطلعة البر مع الشبااب

سالم:واحلى الشئ الوالد الله يرحمه يوم كان يصر يطلع معنا ويبدأ بحكي الشيبان الي ما يخلص

...فيصل:ههههه اييييه الله يرحمه ويسكنه الجنه وقصه ذبحوه وصلخوه الي دايم يقولها هههه الله يسقي ذيك الايام بالخير كانت شئ والله ليتها ترجع

ضربه ع كتفه بقوه:شفيك تتكلم مثل الشيبان ههههههههههه ترا بعدنا شبااااب يابوك شبااااب

....:وجع لا تدف...شبااااب بعينك....اقوول رجعني المزرعة انت انسان ممل

فتح عيونه:افاااا هذي اخرة المعروف يا فيصل ماهقيتها منك والله...زعلت خلااص

...:اقووول لا يكثر بس زعلان اخبط راسك بالشباك مو فاضي حق ترضيه ناس ممليــــن

...:ههههه الله يسامحك بس مقبوله منك يا ابوفهد"كان فرحان انه قدر يطلع فيصل من جو الحزن شوي"

يوم وصلوا لمزرعه سالم نزل يجيب العيال لأبوهم

دخل بمرح وراح للصاله شاف سندس وبحضنها فهد ماسك يد البلايستيشن ويلعب وهي شكلها سرحانه ماانتبهت له يوم دخل

قرب منها لين صار قدامها ع طول وهي ولا تحركت نزل راسه وهو مبتسم ومستغرب ليه ماانتبهت له؟؟!

بس انصدم يوم شاف الدموووع بعيوونها وهي تبكي بصمت

"لاااا يا سندس حرااام عليك شسوي انا؟؟"

جلس جمبها وضمها بسرعه وانفجع فهد الي ماانتبه متى دخل سالم

...:حيــاتـي شفيــــك؟؟ليــــه الدمــــوع>>وهو عـــارف السبب

بكــت بصــوت عالي كانت حابسه البكى وماتبي تطلع صوت لا يسمعها فهد الي بحضنها

...:سنــدس حــــرام عليــــك..طيحتي قلبــي شفيــك؟؟!

فكها ومسك وجهها قربه وبرقه:فيــه شئ يعورك؟!تعبــانه؟؟! أحــد مزعـــلك؟؟!

هزت راسها لأ

مسح دمعهتا بحنـــان:طيـب ليـه الدمـوع؟!

ناظرت بعيونه بحـزن"تسألني يا سالم هذا السـؤال؟!"

حس سالم بحركه جمبه وانتبه ان فهد باقي موجود وتذكر فيصل الي برا

...:يووووه نسيت فيصل برا...بابا فهد يلا نمشي بابا ينتظرك برا

قامت سندس وبصوت مبحوح:بروح اجيب عزوز

وطلعت فوق من غير أي كلمه ثانيه

وهو تنهد بضيـق ومسك يد البلايستيشن يلعب مع فهد شوي

نزلت سندس ويوم وصلت عند سالم ناظرت لعزوز الي نايم بحنـــان وحــــــزن باسته برقه ومدت يدها لسالم

أخذه بدون لا يتكلم ولف ع فهد:يلا فهـــد
\
/
\
/
....:يلا مشكوور سالم

مارد بس أشر له بيده ووخر عن الشباك

وهو لف بالسياره بيطلع بس وصله صوت سالم

...:فكـــــر بالكـــــلام الــي قلتـــه لـك زيــــــن.....
\
/
\
/
ورجع بسرعه لسندس بس مالقاه بالصاله

طلع بسرعه فوق وراح للغرفه

شافها منسدحه ع السرير ومعطيته ظهرها وجسمها يهتز

دخل بهدوء وفصخ شماغه ورماها ع الكنبه وفصخ ثوبه بعصبيه خفيـفه

وراح انسدح جمبها وضمها من ورا

يوم حست بيدينه بكــت بصـــوت عـــالي حــزيــن

بحنان وهو يهمس باذنها :سندس حياتي لمتى حرام الي تسوينه بنفسك

بس ماردت

....:مو بيدنا يا سندس كل شئ بيد رب العالمين

شدها له اكثر وصار يمسح ع شعرها ويمرر يده ع خدها برقه

من بين شهقاتها طلع صووتها البااكيي...:ابي واااحد بس

عــــوره قلـــبه"يعمري انتي لو علي خليتك تجيبين عشره مو واحد"

لفت عليه وصار وجهها لاصق بوجهه وبضعــــــف:

سـ ـ ــــالم

أبي ولـــــ ـ ـ ـــد واحــــ ـ ـ ـــــــد

تكــ ــ ـ ــــفى

ضمهــا اقوى وهي انهارت بين يدينه:سندس والله مو بيدي(بحزن)العيب مو فيني ولا فيك ربي مو كاتب نجيب عيال

باسها ع راسها:بس ربي شيقول ولا تقنطوا من رحمة الله احنا مالنا الا الدعـــاء ندعي ونصبر وان شاءالله ربي يرزقنا بطفل

بكـــت وبكـــت صادق مابيدهم شئ الا الدعاء بس ماتقدر تكبت مشاعرها اكثر

كل ماشافت طفل صغير او ام ماسكه ولدها تــــذوب تتمنى واحـــــد بس

وهي مو صغيـــــره دخلـــت بالثلاثينات

جلس يهدي فيها لين غفت بين يدينه ناظرها بحزن وتنهد"والله انا اكثر منك اتمنى عياااال بس شسوي

مالنا اعتراض على حكمة ربي"

غمض عيونه بتعب

"والله صاير هالايام مصلح اجتماعي ونفسي وكل شئ"...هو من فيصل ولا من سندس

والاهـــم

سلمــــــــــان الي دايم يسأله عن فيصل ومايقدر يقوله الحقيقه

يرضي مين ولا مين

"تعبـــــــــت وربي تعبــــــــت"

فتح عيونه وناظر لوجه سندس المرهق من كثر البكى باسها بهدوء ع جبينها

وغمض عيونه يبي ينــــــــام شــــوي

وراه مشــــوار ع الرياض علشان الشغل\
/
\
/
\
دخلت وبيدها شبس وعصير وجلست ع السرير بدفاشها

....بعصبيه:جوااااهر مب رايقتلك طلعي برااا

وهي حاضنه المخده وتاكل برواااقه:بالله عليك اسيييل متى صرتي رايقه؟؟

....:يوم كنتي ببطن امي

......:هههههه بااايخه لا تعيدينها المهم شتسوين؟؟

.....:ماااالك دخل آخر تحذير طلعي برااا(وصرخت يوم شافت جواهر تطل ع شاشه الكمبيوتر)

بسرعه نزلت الشاشه وصرخت:جوااااااهر انقلعييييييي براااااا

جواهر وهي تحاول تتذكر:امممم العيون هذي مو غريبه علي ابد...وين شفتها؟!

خافت اسيل وشالت الاب توب:جواهر تدرين باخليلك الغرفه وباطلع

مسكتها من يدها وجرتها للسرير:خلااااص والله اسفه(بحزن)اذا طلعت وين ارووح مافيه احد بالبيت والله حرااام علييكم

والخاينه رغد مو فاضيه لي ابد تذاكر الدافوره

كسرت خاطرها اسيل:طيب يا جواهر انتي بعد ذاكري علشان ماتطفشين

....:يووووه مابي انا مو ثالث توني اولى...اذا صرت ثالث فكرت اذاكر..ولا تدرين بعد ليش اذاكر بثالث لاني افكر ما ادخل الجامعه

ضحكت:ههههه من جد انتي بااايعه الدنيا...المهم خلصيني شتبين

....:ابي اسولف مع اختي الكبيره والوحيده(وضمتها بقوووه)

......وهي مختنقه:اااااخخخخ يالدفشه فكينييي خلااااص عرفت انك تحبيني

جلسوا يسولفون شوي بس فجاة سألت جواهر اسيل سؤال ماتوقعته

....:انتي تحبـــــــين واحـــــد؟!

فتحت عيونها ع وسعها:خيييييييير شهالسؤال بلا قلة ادب؟!

......:من جد جاوبيني انتي تحبين ولا لأ؟!

...:وليه السؤال ياعمه؟!

.........:لأن الي يحبون مايبون يتزوجون

ضحكت ع تفكير اختها:ههههه ومين قال؟!

....ببراءة:دايم القصص الي اقرأهم بالنت كذا الي يحبون مايبون يتزوجون اذا جاء احد ثاني وخطبهم

انسدحت ع السرير وعطت اختها ظهرها وماردت

....:اسيل ليش انتي ماتبين تتزوجين والله حراام بابا وماما دايم حزينين

بهدوء:ما ابي اتزوج كيفي وبعدين انا باقي صغيره

...:ههههه وين صغيره حراام عليك عمرك 26 مدري27

لفت عليها وانهبلت يوم شافت دموع بعيونها:جواااهر اطلعي براااا وانا صغيره غصبن عنك

قامت مرتاعه ليه تصيح ماقلت شئ

يوم وصلت عند الباب تكلمت بهدوء وصوت غريــب

...:اسيـــل..خلااااص انسيــــه مارح تتزوجينه

حمر وجهها وفتحت عيونها انجنت ايش قاعده تقول هالخبله

اما جواهر طلعت وهي متأكده من الي فبالها

يوم تقفل الباب قامت عند الاب توب وهي منهااره من البكي فتحت الشاشه

وقامت تناظر التصميم الي هي مسويته

بحــر وطالعه منه عيـــــــــــون


"عيــــــــــونــه"


بكـــت أكــــــثر"صادقه جواهر مقدر اتزوجك خلاااص انت رحت ما رح ترجعلي"


فتحت درج المكتب وطلعت صورته وضمتها وهي تبكي بحرقه


أحمــــــــ ـ ـ ـ ـ ـــــد


آآآآآآآه ليــتك ترجـــــــع


مسحت دموعها وهي ترجع تبكي


بــس رجعتــــك من ســابع المستحيلات


انت رحت اختفيت من هالدنيا


اختفيت من عيونــــــــي



بكـت حبـــــــــــــها بكـت احـــــلامها وآمـــــالها



بكت كل ساعه وكل ثاينه قضتها وهي تفكر فيــــــــه



تتخيله ترسم احلامها معــــــه



ودها تعرف شئ واحـــد




هو كان يفكــــــر فيـــــها؟؟!!




زي ماهي تمــــــــــــــــــــوت بالتراب الي يمشي عليــــــــــه!!!!



نفضت راسها وقامت رجعت الصورة بحزن ولفت عالاب توب


جلست تناظر فتره ثم قالت بـــألـــم وهي تضغط ع زر مســـــح



"الله يرحمــــــــــــــــــــــــك"



وانهــــــــــــــــارت ع السرير
\
/
\
/
\
وبالصاله تحت جالسه وهي سرحااااانه

....:بوووووو

نقزت:بسم الله روعتني

...:ههههههه خوااافه..وراك قاعده لحالك وغريبه مو مشغله التلفزيون؟!

.....:اييييييييه صح فووووازي حبيبي(بحماااس وهي تحركت حواجبها)عرفت ليه اسيل ماتبي تتزوج

ببرود وهو يحط رجل ع رجل:وليــــه ياشارلوك هولمز؟!

تعدلت بجلستها وبتهـــور وبدون تفكير بحجم الكلمه الي بترميها...قــالــت:


لأنهــــا


تحــــــــــــــــــب


فتح عيونه مفجـــوع بس من الصرخه الي سمعها جايه مـن فـــوق

وقام يركض هو وجواهر

يوم وصلوا شافوا الشغاله خايـفه وهـي تأشر ع غــرفه أسيـــل

.....:اسيــــــــل فيــــه مــــــوت...
أتمنى يعجبكــم
دمتــــ بــــــــــــــ^_^ــــــــــود ـــــــــــم

توقعاتكـــم

****NICE****
05-17-2008, 04:19 PM
بناااااااااااااااااااااااااات ويييييييييييييييييييييييييين الردود

عاشقةالجديد
05-17-2008, 04:29 PM
حلوة كمليها

****NICE****
05-17-2008, 07:28 PM
مشكووورة على المرور عاشقة الجديد واللحين أكملها

****NICE****
05-17-2008, 07:53 PM
الصبح وهم يفطرون وشادن مسويه ازعاج عالسفره

سلمـان:خلاااص بابا اجلسي

وهي ولا همها تنط من مكان لمكان

هدى:شدونه حبيبتي جدّه بتزعل تعالي اجلسي

...:لااا والله حبيبتي شادن ما بازعل عليها ولا شئ..بس يا ماما مو زين اللعب وانتي تاكلين

وهي تنطط تعاند:لااااا>>قالتها بدلع طفولي وهي تطلع لسانها

بس سلمان انزعج منها:شــاااااادن خلاااااااص قلنا اجلسيييي

خافت من ابوها ولصقت برهـف

اما رهـف الي كانت منقهره ع سلمان وعصبيته الي دايم تطلع في غير وقتها

لفت عليـه:خلـها تلعب..ماسوت شئ

بعصبيه:ايش الي ماسوت شئ وبعدين..

قاطعته:حرااام علييك خلها تسوي الي تبيـــه

صرخ:انتي لا تتدخليــــن في شئ ما يعنيك فاهمـــــه

وقفت مصــدومه من كلمـه سلمـــان..

لهدرجه تغيـر؟؟لهدرجه صرت ما اعنيله شئ

انــا رهـــــف دلــوعة الكــل

يقولي لا تتدخلين...ليــه؟!

تكلمت وعيونها بدت تتجمع فيها الدموع:ليـــه يا سلمان؟؟! حرااام عليييك....

انا شسويتلك علشان تصير كذا..ما صرت تطيقني ابــد(سحبت يدها من يد العنود الي مسكتها تبيها تهدى وتجلس)...

ليتـــك ما رجعــــت

(وراحت تركض لغرفتها فوق)

اما تحت هــدوء بعد كلمة رهـف

...:لييه ياولدي وهي الصادقه صاير عصبي عليها مرره

من متى وحنا نصرخ عليها ولا نهاوشها..خف عليها شوي

بنـدم:مدري شفيني يمــه صايـر عصبي هالايام ومو طايق حتى نفسي

نفض يده وقام من ع السفره وراح لجناحهم ودخل مكتبــه وقفل الباب بقــوه سمعوه تحـت

وهـم كملوا فطورهم بهــودء ماقدروا يقومون ويخلون جدتهم وهــــدى طــول الوقت ساكتـــه خايفه تقول كلمـه

ويعطيهـا كف..
\
/
\
ع الظهـر طلعت رهـف حست مزاجها صار احسـن ونست الي صار ع الفطور مو من طبعها تشيل بقلبها ع احد

شافت شادن غافيه تحت ع فراش امهـا

وراحت تدوّر ع الباقين..هــدى في المطبخ تشرف ع الغـــداء

....:هـــدووو وين ماما والعنود وفراس

لفت عليها وبابتسامه صغيره:هلا...التـوم برا بالملحق..وخالتـي"بتردد"راحت الموعـد

خافـت:شفيهـا؟؟ليـه راحـت

ابتسمت تطمنها:رهـف حبيبتي خالتي ما فيـها الا العافيـه بس راحت مراجعـة

.....:صدق مافيـها شئ

ماقدرت تحلف لهـا:صدقيني يارهـف بخيــر..وبعد شوي بترجـع

تطمنت رهـف وراحت للملحق

وفي الملحق كانوا يلعبون بلايستيشن

سباق سيارات وقاعدين يتهاوشون

الملحق كان عباره غرفه العاب كبيـــره كلها من قزاز ومقسومه لقسمين

جزء مرتفع شوي وفيه كنب أرضي وفيه شاشه كبييره مرره مثبته ع الجدار

والقسم الثاني فيه طاوله تنس وفرفيره وبلياردو

وتابع للملحق حمــام ومطبخ خدمه صغير فيه اغراض القهوة والشاهي وتوابعها
دخلت وراحت انسدحت ع الكنبه وتشوف خبالهم وهم يتضاربون

يوم حست انهم مصخوها

....:وبعديييييين ابي هدوووء

.....فراس:يوووه انتي هنا مانتبهت

مسويه معصبه....:لاااا انا هنااك..احلف انت وهالوجه

...:شفيه وجهي حلو

...:لا سلااامتك(وبجدبه)بالله متى تكبرون وتعقلون الي يشوفكم يقول شادن اعقل منكم

ارحموا نفسكم شوي من الهواش ع الاقل مو قدامي لاني طفشت منكم فاهميييين

ماقدرت تمسك ضحكتها:هههههههههههههههههههه

....:خييييير ماقلت شئ يضحك

......هي تمسك بطنها:هههههههههههههههههب مقدر ههههه بطني هههههههه

رمت مخده الكنبه عليها:وجعععع العنود تكلميييي

.....:هههههههه لااا بس هههههه مو لايق عليك تسوين فيها عاقله وقوييه هههههه
هههههه ماتعرفين تنصحين ههههههه

.........:سخييييييفه وربي سخييييفه

فراس:ههههههه ترا الفرق بينا اربع سنين يعني لا تتشطرين علينا وتسوين فيها عمــه صدقيه

رمت عليه هو الثاني مخده الكنبه باستنكار:خييييير ليش شايفيني عمــه كذبيـه

تكتفت مسويه زعلااانه ..:هذا جزاي الحين لي ساعه احفظ الكلام علشان اقوله لكم صدق سخيفيييين

وقاموا ثلاثتهم يتهاوشون عقبها اذن الظهر وراح فراس يتوضأ علشان يروح المسجد مع ابوه وهم صلوا في الملحق

قعدوا يلعبون بلايستيشين وشوي طفشـوا وقاموا يحوسون يبون يطلعون لهم شغلـه

فاقترحت العنــود يسوون لهم كابتشينو

دخــلوا وحاسوا المطبخ كله علشان يسوون كوبين كابتشيو

....:امممم عنــــوده والله انك خطيـــره طعمها وااااو ..شراييك نسوي للباقين

...:اوكي فكره

ومابقى ملعقه ولا كوب الا استخدموه

وحطوا الاكواب بصينيه وشالوها وراحوا داخل

بس هـــدى يوم شافتهم هزئتهم هـــذا وقــت قهــوه؟؟! لاااا وثقيــله مرررره وهم صغار بتضرهم القهوه الثقيله..
\
/
\
/
في المستشفــى

طلـع من الغـرفة الي فيـها امــه واتجـه لغرفة الدكـتور وهو حابـس دموعه
دق الباب ودخل

....:السـلام عليـكم

....:وعليكم السلام..هلا ابني؟!

جلس ع الكرسي بتعب:دكتووور تكفى شوف لي حل مع الوالده..مستحييل تقعد كذا؟!

فصخ الدكتور نظارته وتكلم بهدوء:يا ابني ما نقدر نسوي لها الشئ بالوقت الحالي الا الغسييل

بعصبية:لــــيه طيب؟!

....:ياابني لازم كل مرة اعيـد عليــك الكلام؟؟امك كل الكليتين عندها ماتشتغــل...يعني مافيــه حل الا الغسيل او الزراعة,,,

......:طيب ازرعولها يادكتوور ما اقدر اشوفها كذا واسكت

....:قلتلك الزراعة بالاولويه!!!

بسـرعة:أدفعلك الي تـبي!!

عصب عليه الدكتور:لو سمحت يا ابني صح احنا مستشفى خاص بس ضميرنا حي وقلتلك بالاولويه يعني بالاولويه

وبعدين امك كم لها وهي تغسل شهر شهرين؟!
غيرها لهم بالغسيل سنييين ياابني

.....:اسف يادكتور بس وش الحل..؟؟

......:الحل يا ابني انتظر الدور ترا حالة امك والله احسن من غيرها بكثيير هي فشل كلوي صح مرض متعب وصعب بس ما عندها امراض غيرها وربي يشفيها ان شاءالله

.....:طيب لو اخذتها امريكا ع حسابي؟؟

.باستغراب..:ترا المستشفيات هنا والعلاج نفس الي برا

...:أيـه بس انا مبتعث هنـاك وباخذها معـي تتعالج..واتوقع هنـاك لو اعطيتهم فلوس رح يقدمون امـي

....:والله كيفك يا ابني بس ما انصحك توديهـا لان هنا نفس الي برا

وهو يوقم:الله يكتب الي فيه الخير..شكــرا يادكتوور

طلع من عنده وهو مكتئب اكثــر لمتى بتتحمل امه الغسيل

رفع راسه وبتضرع يااارب تشفييها وتخفف معاناتها
\
/
\
/
ع العصـر كانت رهـف بغرفتهـا تلبس وتتجهز علشان طلعة النادي مع صديقاتها
صلت العصر وتسبحت طلعت من الحمام وهي تربط الروب ع خصرها والفوطه ع راسها وراحت وقفت قدام المرايه وناظرت لنفسها

ثم رمت نفسها ع ورا وطاحت ع السرير وغمضت عيونها بتعـب حست بكتمه خفيفه لانها تسبحت بمويه حاره والبخار مالي الحمام

خذت نفس عميق وابتسمت زين يوم وافقت ماما اطلع مع صديقاتي صايره هالايام اطفش بسرعه
قامت بحماس

ولبست بنطلون برمودا ماسك من تحت لونه رمادي وطالع منه خيوط كثيره وجيوب كبـار
ومعها بلوزة بيضاء عليها رسومات بالفضي وفوقها جاكيت خفيف رمادي

راحت عند المرايه وهي تدندن بصوتها الناعم وفكت الفوطه من راسها نزلت راسها ع قدام وحركته يمين ويسار علشان ينتفش شعرها الناعم ورجعت رمت راسها ع ورا و شعرها انسدل بنعومه ع كتوفها ما اعجبها الوضع
وزمت شفيافها بقهـر..تبي شعرها يتجعد شلون؟؟
لفت انتباهها مقص ع التسريحه ابتسمت ومسكت المقص

قلبت شعرها ع قدام ونزلت راسها وبحركه سريعه من المقص طاح شعـرها بالارض
بعد ماخلصت خذت الجل وحطت بشعرها وحركته بشكل عشوائي ولبست بندانه رماديه وعقب القصه الخطيره طلع شعرها
مقصوص مدرج ومثلث من ورا وطبعا قصر الشعر فبان فيه التجعيـد

حطت كحل اسود وغلوس وردي

ولبست جزمتها واخذت الشنطه حطت فيها اغراضها البنوتيه وجوالها سحبت عبايتها المعلقه
وطلعت وهي راااضيه ع نفسها وستايلها الجديد الي مظهرها بنوته أكثـر من طفلـه

نزلت وبمرح تنط الدرجات

......:واااااااااااااااو

رفعت راسها وهي تنط آخـر درجـه

صفقت العنود باعجاب

العنود:شو هالحلاوه ياعمه من جد شئ ختيييييير

مشت بخجل وجلست جمب امها:هههههه لازم اغير مو كل مره نفس الستايل

ضمتها امها وهي تقرا عليها في نفسها من الحسـد:ياحبيبتي انتي والله لوتلبسين خيشه بتطلعين فيها قمــر

.......:هههههه مااماا ايش خيشـه انا بنتك رهــف البـس خيـشه ههههه

انفجعت يوم سمعت العنود تصرخ وتجي جهتها ركـض مسكت شعرها وشدته

....:خيييييييييييييير يالخيااانه متى قصيتي؟؟

فتحت عيونها بخـوف واشرت لها تسكت..بس مع وين تسكت العنـود

لفت لجدتها بقهر وهي لسه ماسكه شعرها:جدّااااااااه ليه قصت شعرها انا ابي اقص

....:وش قصته يمي؟!متى طلعت اصلا علشان تقص؟؟!>>ام سلمان نظرها ضعيف وكبيره بالسن مانتبهت لشعر رهــف

فكت يدها يوم قرصتها رهـف:آآآآي يالخاييينه(ولفت ع الجدّه)لاااا ياجده نااظري زيين شعرها مقصوص وااضح

"ياويلي من ماما شبقولها الحين "

بس انقذها دخـول سلمان وهدى الي ماسكه يـده

هـدى:شهالصراخ ياالعنـود؟!! متى تعقلين ياماما؟!!

قامت بسرعه ولبست عبايتها:يلااا مع السلامه تأخـرت(وجرت العنود وهمستلها)..وانتي يالغبيـه حسابك بعديـن..

باست أمها ع السرير وماعطتها فرصه تستفسر عن الي قالته العنود

...:مااماا مع السلااامه

وركضـت تبي تطلع من الصاله بس وقفها صـوت سلمـان

..:رهااااف..ع وين ان شاءالله

بخـوف من غير لاتلتفت:بروح النادي مع صديقاتي

....:مع مين؟؟

...ببراءة:لحاالي

.....:أدري لحالك..خيـر بتروحين مع السايق لحالك..

لـفت عليه وفمها بدأ يتقوس اعلان انها بتصيح:سلمـااان بتروح معي فاطمه والمفروض تعرف...هذي مو أول مره..

بعصبيـه:بسـرعه قدامي أنا بوديـك

ركضت تسبقهـا دموعهـا"حــــــرام عليــــك..خرّبت طلعتي"

وصله صــوتها من بعيـد:طبعــا السفر نسـاك دلوعتـك..ونسيت طباعنا وايش نسوي دايـم

"لآ والله مانسيـــــت"
تنهـد وطلع مع الباب الثاني الي يودي للجراج

غصـب عنـي يارهـف اذا شفتك وشفت الحـال الي انتي فيـه

مقدر امسك نفسي أخـاف انهـــــار قدامكــم لأني بنظركم الجبـل الي مايهزه ريــح

يكفـي ذاك اليـوم قـدام هـدى

الي نمر فيه مو سهــل خصوصــا عليـــك انتي...الي اكــيد بيوم من الايام بتدرين بمرض امنـا
صعبه ع الواحد تتغير احواله بين يوم والثاني

عااد لو تدرين انتي وامي بالمشاكل الثانيه

هالشركه الي ماشفنا منها خير لا ريحتني يوم بعتها ولا قبلـه

رفـع راسـه للسماء وبانكســـار

يــارب ارحمنــي ماعدت احتــــمل ابـــي حياتنا ترجـع زي أول

خبـط بشـئ وكان بيطيح ع قـدام

وهـي قامت من ع الدرج ولفت

شاف الحــزن والانكســار بعيونها

......:سامحينــــــي يالغــــلا

وضمهـــا بقــــوه

بكـــت...البكــاء معد صار يفارقها هالايام لا في فرحها ولا في حزنها..كلــه واحـــد

......:رهـــف يعمــري والله غصب عني الي يصـــير تكفيــن سامحيني

مـاردت

اخذها بحضنـه وقعد ع الدرج:ادري اني زودتها حبتين بس مو بيدي صاير من أي شئ اتنرفز..

تكلمت بصوتها الناعم المبحوح من البكى:لـ ـ ــيه ماصـ ـ ـرت تطيقنـي زي اول؟!

ضحـك ع سـؤالها البريء

....:لااا والله ياقلـب سلمـان الا صـرت امــوت فيــك؟!بس انتي دلوعـــه بزياده ع أي شئ تصيحين ودمعتك بطرف عيونك ماعندك وقــت ابد

ضحكت وهي تمسح دموعها وخدودها وخشمها صايرين حـمر"مـدام قال قلـب سلمان فهو سلمان الي اعرفه"

سلمان بجديه:بس رهـف توعديني ماتبكين مـره ثانيه؟!ارحمي نفسك شوي لازم كل يوم تنزل دمـوعك
مو زين لك والله..
"الي فقد الي انا فقدته بيقدر يوقف دموعه":ابشـــرر من عيووني

بعد ماراضاها راحوا للسياره وتحركوا رايحين للنادي

كانت تضحك وتسولف من زمان منتظره سلمان يراضيها زي أي مره تزعـل فيـها بس هالمره طـوّل..

قبل لاتنزل نبهها سلمان ما تتاخر واذا خلصت تدق عليـه ياخـذها

دخلـت وفضخـت عبايتها وحطتها عند الأمانات

لقت صديقاتها كلهم متجمعين وسلمت عليهم

في النادي كان فيـه ملتقى للفتيات من اعمـار15الى20

محاضرات وألعاب ومسابقات..فقضوا وقت ممتـع غيـروا جــو واستانسوا

عقـب صلاة المغـرب راحوا جهة البزار التابع للملتقى

غــاده:بناات بدري عالسـوق..باقي بالقاعـه أشيـاء حلــوه

وحـده من البنات:أنا والله طفشت من العصر وحنا قاعدين..حشا كأننا بالمدرسه

غــاده:حــراام عليــك والله هالانسانه الي تحـاضر حبيتـها مررره كلامه يجنن

تركتهم رهـف في نقاشهم الي تأيّد والي ترفض والتفتت لجواهـر..حالها مو عاجبها مستغربه هـدوئها

الغيــر معتـاد

....:جــوجــو..شفيـك؟!مو بالعاده تسكتين(تستهبل)أين صوتك النشاز ياابنت العـرب

....:هههههههه يقطع بليسك رهــوفه خلّي اللغه للي يعرفها(ببساطه تكلمت)..مافيه شئ مهـم بس أسيـل

قطعتها رهـف:ايييه صح مو أسيل ورغـد مفروض يجون؟!

....:بسم الله علي شوي شوي..ايييه بس الدافوره رغـد تذاكــر(بصوت عالي)المشكله ماعندها اختبار يانااااس

....:هههه حــرام عليك البنت بثالث..طيب وأسيل؟؟

لفت عليها وبهدوء وحزن:مدري شفيها قبل يومين طاحت علينا والله بغيت انهبل يوم سمعت الشغاله تقول اسيل ماتت

وحكت لصديقتها الي ماتخبي عليها شئ كل الي صار قبل يومين

يوم دخلـت هي وفواز وشافوا اسيل طايحه ع سريرها من غير أي حركه قام يصارخ فواز ويهزها عقبها شالها بسرعه

وجواهر تصيح وهي متمسكه فيها كانت متأكـده انها ميتـــه ماتتحكرك

وبسرعه ع اقرب مستشفى

جواهر ماصبرت دقت ع امها وعلمتها وهي منهاره من البكي

وع طول أمها وابوها جو يبون يشوفون بنتهم بس جو بوقت طلعة الدكتور من عنـد اسيل

ابو فواز:طمنا يادكتوور شفيهاا بنتي

......:ماتخاف يابوي هي بخير كل الي عندها سوء تغذيه البنت ما تاكل ولا تشرب وهذا سببلها اعيـاء بجسمها وأغمى عليها

.....:طيب والحل
ابتسم:الحل انكم تخلونها تاكل وتشرب وتتغذى زين..وبعد وخروا عنها أي شئ ينرفزها واضح البنت نفسيتها مرره سيئة

طالعوا في بعض الاب والام واضح ان الي شاغل بالها هذاك الموضوع

شكروا الدكتور بحرارة ودخلوا يشوفون بنتهم الي سبقتهم جواهر وماصدقت طلع الدكتور علشان تدخل عليها

وشافوها تهزئ في اسيل وليه تخوفينا ومالك داعي حسبناك متي مانبي عزا ببيتنا

وامها كملت عليها يوم دخلت لازم مشهد الدموع والبكى بكل شئ بالحياة بالنسبه للحريم

وابوها تحمدلها ع السلامه وفي داخله قرر ما يفاتحها بموضوع الزواج اذا هي ماتبي بنته اهـم

مسح دمعته الي غصب عنه نزلت هذي بنته..
\
/
\
/
http://up.x333x.com/uploads/68639d2335.jpg (http://up.x333x.com/)عصر اليوم الثاني
تحـت في الصالة

ام سلمان:يالله انك تحيي وخيتي نـوّر البيـت..

وهي تسلم عليها:الله يحييك ويبقيك منور باهله والله..هاا شخبارك عساك بخير ؟؟

.....:اللهم لك الحمد..

.....:كيف صحتك عساها احسـن؟؟

.....:الحمدلله ياوخيتي الله يكتب لنا الاجـر

لفت ع البنات..وانتوا يابناتي كيفكم؟؟وكيف دراستكم؟؟وراكم يابناتي ماتجوون تزورونا؟!

هاله بابتسامه:بخير ياخالتي بس سامحينا والله انك دووم ع الباال

....:الله يخلييكم يا بنتي وانتـي ياهـند كيفك؟؟

بهدوء..:الحمدلله ياخالتي طيبة

دخلـت هدى وهي تشيل صينية التمر والحلا والقهوة وسلمت عليهم وقامت تقويهـم
\
/
فوق

العنود تخبط ع باب غرفة رهف

......:رهاااف افتحييي...رههههاااااف

بعصبية...:خيييير

....:يلااا انزلي ماما وجدّه ينتظروون

كانت متسنده ع السرير ومعها صورة ساره ودموعها تنزل

.....:مااااااابي قووليلهم تعبانة ناايمه مشغوووولة"بصراخ"أي شئ المهم مااابي انزززل

انفجعت العنوود من صرختها:بسم الله ليييه طيييب؟؟

بس رهف ماردت سرحت لبعيييد وهي تكلم ساره

"الحيين ميين اشكييله؟!مايفهموون انا ماابي خااالتي..تكفيين سااره فهمييييهم"

رمت نفسها ع السرير وهي تبكي

يوم طفشت العنود نزلت تحت دخلت وسلمت بهدوء وراحت جمب جدتها

بصوت واطي:جدّه رهف ماتبي تنزل

تنهدت بضيقه:ليييه

...بحيرة:مدررري

ابتمست لحفديتها"بس بداخلها ودها تطلع تشوف بنتها":خلاااص براحتـها

ام عمر:الا وين رهف يامنيره؟!

......:معليش يا ام عمـر اعذريها تعبانة اليووم المرة الجاية ان شااءالله

سمعتهم هند وحست العبرة خنقتها ضميرها يانبها بس ماتدري تحس ان اخوها ذاك اليووم كان يكــــذب علييها

ولا مستحييل في واحد بيرضى يسوي الي سوااه عمــر في بنت خاالته

تكلمت هالـه وهي تقوم:انا ياخالتي باطلع لهـا..تسمحيلي؟؟

بابتسامه.....:اكييد يابنتي البيت بيتك (ولفت ع العنود)روحي وريها الطريق

انقهرت ام عمر:ولييه ان شاءالله ماتنزل؟؟ولا انـا خالتهـا مو ماليـه عينهـا

مشكــلة ام سلمــان ان طيبــه ومهمــا جاها كلام مو زين من النااس ماترد
انقهرت من كلام ام عمر بس ماردت عليها

....:خلي بنتي براحتها تقولك تعبانـه...(ولفت ع هاله)هاله يابنتي خلااص لا ترقيـن

...:بس ياخالتي

قاطعتها وهي تبتسم:معليه يابنتي مره ثانية

تكلمت هدى الي ساكته طول الوقت ومو مرتااحة لام عمـر

.....:انا باروح عندها

طلعت وشافت سلمان جاي من المجلس

....:هلا سلمان بغيت شئ؟؟

ابتسمت بوجهها:اشتقت لك وجيت اشووفك

ضحكت:واااضح مشتااق وراايح للمطبخ

ضحك عليها:هههههه حسابك بعدين..بس الحين ابي الشاي تأخرت ع الرجال

....:من عيوني ثواني بس..

جهزت الشاي وسلمان جمبها

هدى وهي ترتب الفناجين.:سلماان خالتك مطوله؟؟

استغرب:تساليني شدراني انا انتي الي معها!!!

......:مدري بس احس خالتي مو مرتااحه

عقد حواجبه وباهتمام:شلوون مو مرتااحه؟؟

بحيرة وهي تهز كتوفها.مدري والله..صح تحس خالتي فرحانة يوم شافت اختها..بس مو مرتاحـة

.....:شلون ياهدى فرحانة ومو مرتاحه؟!

والله مدري..بس.."سكتت متردده"

.....:هدى شفيه تكلمي؟؟

...:خالتك اسمحلي يعني أحس لسانها طويل تذب الكلام وماتهتم بالي قدامها
وتعرف امـك ..لو احد غلط عليها ماترد شلون لو صارت اختها مستحيل ترد علييها

انقهر سلماان وبعصبية ..:ايش قالت طيـب...

خافتت منـه:كلام كثير ياسلمان...بس الحين روح ود الشاي بيبرد

اخذه بعصبية:راجعلك لاا تخافيين

دخل ع عمـر وهو في قمـة العصبية

بس حاول يمسك نفسه...ولدها شذنبه بتصرفات امـه>>ليتـك تدري

.....:حيا الله من جانا

....:الله يحييك ابوفراس

قعـد وصب الشاي..وهو يمد الفنجان لعمـر

....:الا عمـر ماقلتلي وراكـم ماتزوزنا الا بالسنة حسـنة؟؟هذا وحنا عيال خاله

ابتسم بسخرية:الـظروف ولا لو علي جيتكم كل اسبوع

.....:الله يعيين..(لف ع فراس)فراس يابوي نسيت امك تبيـك تقول روح تجهـز علشان الطلعـه

.....:ان شاءالله يبه

ماكان وده يقول كـذا..بس اذا امـه مو مرتاحـه فبيصرفهـم باي طريـقه

عقبها بربع ساعه قام عمـر..:اذا ما عليـك امـر تشوف لي طريق باسلم ع خالتي

.....:تفضل معـي

دخـل عمـر ورا سلمـان وهو يتمنى يشوفــها...

"ياتـرى يارهـف شصار عليـك عقـب مــوت ســـاره"

بس تحطم يوم ماشافهـا

ابتسم في نفسـه"قريــب بشوفــك"

عقب ماراحوا جلس سلمان مع امـه شوي بعدين اشر لهدى تلحقه

وهـي خايفه ما كان ودها تقوله بس كسرت خاطرها خالتها الضعيفة

دخل جناهم وسكر الباب لف عليها وبعصبية:يله الحيين ابي اعرف كل الي قالته

.....:سلماان خلااص شوفهم راحووا

عصب منها :لاا حووول...بتتكلميين

....:كانت تتكلم عنك وعن الشركــه لييه بعتها؟! وان مستوانا المعيشي اقل منهم بكثيــر و.."سكتت تحس لو تكلم بيعطيها كــف"

بنرفزة:طيب وبعـد اذا ع الشركـة والفلوس مالها دخــل فينـا..

بتردد:بس قالت كـذا

بشك..:هدىىى تكلمي شقالت بعـد

باستسلام...:تقول لو ان خالتي ما تزوجت عمـي كان هي الحيـن عايشـه براحـة وعندهـا الـ...

صرخ:بسسسس حسبي الله ونعم الوكييل...مالقت تتكلم الا عن المرحووووم

قربت منه تبي تهديه:سلماان ما علييك من كلااامها

.....:شلووون انتي بعد...هي تعرف ان امي تحب ابووووي وماترضى عليه بكلمه...فهي تستغل هالنقطه..مو أول مرة تتكلم عنــه

خافت من انفعاله ومسكت يده جلسته ع الكنب:طييب بس انت تكفىى هد اعصاابك

....:الله يرحمك يابووي...استغفر الله العظيـم...بس تبقى خالتي مايجووز اتكلم عنهـا
والله صدقت سااره يوم اقترحت اننا مانتزاور(رفع راسه)وامي وش سوت؟؟

....:ماردت عليها بس قالت الله يرحمه ودخلت في موضوع ثاني

......:الله يرحمه الله يرحمه...تدرين ليش تسوي كذا؟؟ع رغم الخيير الي هـم فييه بس ماعندها قنااعه تحسد امي ع الراحة الي هي فييها وابوي الي الله رزق امي فييه طييب وحنوون
وهي الله يهديها مع اني اذكر ان زوجها كان رجال محترم وطييييب بس مدري ايش الي خلاهم ينفصلون ومن ذاك الوقت وهي تحسد امي ع ابوي الله يرحمه

....:الله يرحمه ياسلماان

استغرب صوتها رفع راسه لقاها تصيح....ضحك عليها:هدىىى لييه تصيحيين خلاااص شوفيني مو معصب ولا هم يحزنون

....:تكفى سلماان..مابي اشووفك معصب...

باسها ع راسها وقومها معه.....:من عيوووني كم هدى عندي
\
/
\
نزل عند امـه ويوم شاف انها مو مرتاحه

...:اقول يمه شرايكم نطلع نتعشـى بـرا؟!

......:ماعندي مانع ياولدي بس شوف اختـك

...:شفيـها؟!

بقلة حيلة:من العصر حابسه نفسها في الغرفة..مدري شسوي معهـا

بخوف:ليه شفيها.؟!وليه ماقلتولي

.....:ماحبيت ازعجك ياولدي

وهو يقوم:أي ازعااج يممه..هذي رهـــــــف

طلع فوق ودق عليـها الباب

وبعد محاولات ردت:سلمااان

بخووف..:عيووونه؟!

....:خااالتي فييه؟؟

....:لاا رااحت

فتحت الباب وضمته بقووه وهي ترتجف واضح انها خايفه

......:بسم الله عليك رهف شفييك؟!

رفعت راسها ومسح لها دموعها.....:تكلمي لييه خايفه؟؟

.....:مابي خاالتي,,تكفى لا تخلييها تجي بيتنا

.....:مو بيدي يارهـف امنا تبيهـا لاتنسين انهـا اختـها

صرخت...:ليـت ماهي اختـها ياليــت ماعندي خااااله

عصب...:رهف شهالكلام هذي خااالتك اخت امك

....:المصيبة انها اخت امييي

وهو متنرفز منها...:بس عااد بلااا دلع ويلاا تجهزي بنطلع نتعشى براا

لفت وهي تمسح دموعها....:ماالي خلق سلماان رووحوا انتوا

ماحست الا وهي طايرة بالهواء....:موب كيفك بتروحين غصب

صرخت بخوف:بليييز سلماان نزلني

ضحك عليها....:دخلها الحمام وفتح المويه وغسل وجهها

ووداها للسرير وعطاها عبايتها

رهــف بنـظر سلــمان بنته الصغيـــرةه
\
/
\
/
بالمطعم

ماخذين طاولتين طاولة رهف والتوأم وفاطمة وشادن

والطاولة الثانية أم سلمان سلمان وهدى

فراس:اليووم تهاوشت مع الاولاد

شهقت العنود:خييير!!والله لاعلم ابووي

بلا مبالاة:علمييه ماخوفتيني يستاهلوون

رهــف بهدوء:لييه طيب هذا وانا دايم اقول فراس اعقل من العنود

صرخت العنود...:خييير!!(لفت ع شادن الي جمبها)وعععع فاطمة شيلها وصختني

كمل فراس:يستاهلوون..ماخذيني مصخرة كل مارحت وجيت ..قالوا هذا الخكري الي جاي من امريكا

ضحكت رهف:علشان كذا بس؟؟شعليك منهم

...:لا والله اخليهم يضحكوون علي..ليتنا بس نرجع امريكا

العنود بحماس:اييه والله..احسن من هنـا..حتى انا دايم البنات يسألوني صدق جاية من امريكا؟!
شكّيت بنفسي كأني مخلوق فضائي

رهـف:لييه انتوا كذا حساسين خذوا الاموور ببساااطه ..عاادي ياحلووين

فراس بضحكة:يعني انتي الي مو حسااسه
\
/
\
بالطاولة الثانية

....:يمـه

....:سم ياولدي

...:سم الله عدوك..بغيت اقولك ع شغلة

باهتمام:ايش عندك ياولدي تكلم

جـت هدى بتقوم..بس جرّها سلمان وجلسها:اقعدييي مابينا اسرار

ضحكت وجلست:طيييب بس لا تعصب

لف ع امه:يممه حال رهـف مو عاجبني ابـد من بعد وفاة سارة الله يرحمهـا وهي معتزلة الناس اكثـر

...:والله حاولت فيها كثير..ماتسمع الكـلام وبعدين كل الخووف من اختي الله يهدييها البنت كارهتها مرره

....:طيب يمه انا فكـرت بحــل ..ليـه مانعرضها ع طبيب نفسي؟!مو احسن من قعدتها كذا

انهبلت ام سلمان:خيييير لا والله مابقى الا اودي بنتي عند مستشفى المجانين..ايش بيقولون الناس؟؟بنتها مجنونه

......:يممممه ايش مجنونه؟؟يمه هذا طبيب نفسي مو شرط بس المجانين يروحون له والله اعقـل الناس يروحون

قاطعته:لاااا مادامني حيـة بنتي ماتروح لهالدكاترة الي مايفهموون

...:الله يهدييك يممه!!ايش بيسوي الدكتور؟! بس تقويم سلووك يعني يجلس معها يتناقشون يسولفون

يصحح المفاهيم الغلط الي عندها يبعد الخووف عنها بس كذا

تكلمت وهي تمسح دموعها بشيلتها:لييه ياولدي تبي اختك تصير مجنونه؟!ليه يعني مو قادر تتحمل اختـك؟!
هذا وانت اخووها شلون الغريب؟!
(رفعت راسها تدعي)يالله يارب انك ماتحيييج بنتي لأحـد..دامنـي حيــة

عصـب:يمممـ..

قاطعته هدى وهي تاشر له يسكت

...:خاالتي خلاااص الله يهدييك هو بس قال هالكلام مو أكيـد يسويه...وانتي بس اهدي ومايصير خاطرك الا طيـب

سكت بقهـر..وبنفسه قرر لازم يكلم رهــف بنفسه
\
/
/
قراءة ممتعةhttp://www.joroh.com/vb/images/smilies/shiny.gif

****NICE****
05-17-2008, 08:14 PM
جواهر واسيـلhttp://www.joroh.com/vb/images/smilies/shiny.gif
\
/
\
/
\
........:مااامااا بليييز وافقي

بعصبية:جواااهر بتفقعين مرارتي مية مره قلت لاااا

شوي وتصييح:ابي افهم لييييه ابي جوااب مقنع"تربعت ع الكنبة وكتفت يدينها"يلاااا انتظر جاااوبي؟!

دخل ابوها وفواز راجعين من صلاة المغرب

ابو فواز:هههههه شعدنك بعد اليووم

ام فوااز براااحه:اخيييرا جيييت فكني من بنتك اقلقتني

جلس واشر لها تجي تجلس جمبه:لييييه وش مسويه جوجو؟؟

بدلع وهي تمسك ذراعه:باااباا شووف مااامااا

مسك ضحكته:وش مسويه مااماا

...:اقوولها ابي اسجل بنادي فروسيه ومارضيت

شوي الا تسمع ضحكة فواز واسيل الي توها داخله وسمعت كلاامها

فوااز:هههههه من جدك تتكلميين...حبيبتي جسمك ما يهيئ حراام بيمووت الفرس لو ركبتي علييييه

كملت اسيل:ههههه صاادق انحفي أول ثم فكري تسجلين بعدين اتوقع مايدخلونك توك صغييره

طالعتهم بحقد:ماالكم دخل انا اكلم بااباا..."لفت عليه"بليييز واافق

.....:هههههههه خليني أسأل عن النوادي واشوف..هذا اذا كان فيه اصلا

ضحك فوااز:هههههههه ع كذا اذا حجت البقرة ع قرونها تسجليييين مدام قال أسأل وأتحرى خخخخخخخ

قضـوا العايلة وقــت ممتــع وجـواهـر كـل شوي تحمد ربها ع النعمة الي هي فيها كل ماتذكرت رهـف وشلون تغير حالها بين ليله وضحاها

أذن العشاء وقاموا الرجال يروحون يصلون بالمسجد
والحريم كل وحدة راحت غرفتها تصلي

اسيل وهي تفرش سجادتها رن جوالها
...:هلا فواز؟؟مارحت المسجد؟!

....:الا بس بغيت أقولك بعد الصلاة نزلي اللاب توب حقك باستعيره شوي تعرفين حقي خربان ومابعد صلحته

...:اوووكي نووو بروبلووم...باعطي الشغالة تنزله لك

....:اوكي ..مشكووره..يلا سلام وصلت المسجد
/
\
/
عقب الصلاة طلع فواز مع بندر وراحوا لكوفي وكل واحـد شايل لابتوبه معه

كانت عندهم أشغــال كثيــر ويبون يخلصونها

بندر:اقول فواز...شرايك ناخذ اجازة ونسافر أي مكان

وهو يشرب من الكوفي حقه:تتوقع يعطونا اجازة حنا الاثنين..لا تنسنا مافيه بقسمنا الا انا وياك

....:لااا تخااف باقدر ادبّرها..

سكتوا شوي عقب تكلم فواز:بندر مارح تقدم ع البعثة؟!

رفع راسه عن الجهاز:والله مدري يافواز ودي اقدم وماودّي

بجدية:اسمـع بما أن شروط البعثة متوفرة فيـك لاتضيع الفرصة روح وكمـل دراسه كلها 3 سنين او اربع وترجع بشهاده عاليه

قاطعه:وانت؟؟

....:ما اتوقع انا ماخذ الشهاده الجامعية ومتوظف الحيـن تكفيني..بس انـت

قاطعه بألـم:ادري ادري ماعندي الا الثانوية وزين منهم وظفوني بالبنك...(وكمـل باسى)ولو يلاقون واحد شهادته اعلى مني بيطردوني

حط يده ع كتف اخوه يواسه:طيب يابندر بما انك عارف لا تضيـع الفرصة..خصوصا وضعك الاجتماعي مو عاجبني ابــد..عايش لـوحدك...موب زين لك ابــد ع الاقل تروح هناك تغير جو ودراسه ومعك ناس مو لوحدك

ابتسم لصديق عمـره:قـول الله يرحمــــهم..والله من راحــوا ابــوي وامــي والدنيا مســـوده بوجهــي

قال يبي يخفف عن صديـقه:الله يرحمــــهم(يبي يغير الموضوع)بس احمد ربك بتسافر تشوف العالم تشوف الحضاره والفـن والحيـاة خخخخخ

قاطعه وهو يضحك:ههههه امحق حضااره

كمل وهو يضحك:ولا تنسـى(وهو يغمز له)اهــم شــئ بناتهــم

ضربه بخفه:الله يخســك...لااا ان شاءالله ربي لا يبلاني بـهم

قطـع عليهم جوال فـواز يـوم رن

"الوالده تتصل بـك"

تذكــر وقام بعجلــه

...:يوووووه الاهل ينتظروني أرجعهم للبيــت...يلا عن اذنك

لـم أوراقـــه بعجلـه وطلع بسـرعه

بـس بندر ناداه:فــوااز انتـــظر خــــذ الــ...

لـف عليه بعجلـه ومن بعيد لوح بيده:مع الســـــلامه
\
/
\
/
كان قاعـد ع الكنـبه قــدام المكــتب الكبـــير بكـل غــرور يتكـلم

.....:زي ماقلت لـك بأقـل من شهـر كل شئ ينتهـي

.....:حاضر يا أستاذ عمــر..بس لو تعطيني مهـلة أكثـر من شهـر

.....:ليـه؟! كل شئ عندك؟!الحسابات والسجلات..بس عليـك انك تنفذ الي قلته

بحيـرة وخايف يقول كلمة تزعـل عمــر:الأسهـم باقدر عليــها..بس الحسابات الثانيـة والله صعبـة

عصب عمــر:اســمع يا سعـود ميــن وصلك هنـا الا انـا؟! فأتمنى تنفذ الي قلته لك من غيـر أي نقاش
(وهو يوقف)بعـد شهر بالضبط كل شئ يكـون جاهــز..مفهوم

وهو يوقف باحتــرام:مفهــوم طال عمــرك

مـد يده وصافح سعـود بغـرور وطلـع وع فـمه ابتســامة نصـــر
\
/
\
/
بعـد فـترة قصـيرة

في بيت الخاله

الفتره القصيرة الي راحت قدرت هاله تقابل ابوها من غير ماتدري امها

كانت مشتاقه له حيــــــل كم سنه ماشافته بس تسمع صــوته واللـقاء كان مرره مـؤثـر

راحوا مطعم وجلسوا يتعشون ويسولفون وهاله مابقى شئ الا وسولفت عنــه

حياتها واخوانها وامها وحياتها الي تغيرت بعد مادخلت الجامعه
وشكت لابوها الوحده الي تحس فيها في البيت
وقالت له عن هنـد وانها متضايقه لان الملكه تأخـرت وانها كلمت بيت عمها وماعندهم مانع يسوون الملكه
بس ينتظرون هم يحددون يوم

فتحت الباب ودخلت بابتسامه كبيره:هنــــوده وات آر يو دونق؟!

سمعت صوتها جاي من غرفة الملابس:نثنق(لا شئ)

طلّت عليها:الللله وريني؟!فستــان الملكه؟!

كانت هند واقفه قدام المرايه الكبيره وماسكه الفستان حاطته ع جسمها

بحزن:يس فستان الملكه الي مو راضيه تجي..

خذت منها الفستان ووقفت مكانها قدام المرايه وهي تناظر نفسها:طيب ليش زعلانه اليوم ولا بكره ولا بعد
شهر بتتملكون ان شاءالله..

....:هــاله الحيــن وش تبين داخله علي؟!
.
...:باطلب منك طلب بس بليــــز لا ترديني؟!!

وهي تتافف وترجع الفستان بالدولاب:شتبين خلصيني؟!

.....:اممممم اليوم زواج وحده من صديقاتي ودّي احضر

رافعه حاجب وتناظرها:احــد ماسكك روحي

....:بس ابيك تروحين معي..مو متعوده اروح لحالي..

.....:نعـــم ذا الي ناقص لاا حبيبتي مالي خلق اروح

مسكت يدها تترجاها:تكفيــــن هنـــد(خنقتها العبره)أول مره اطلب منك شئ لا ترديني تكفيـــن

سحبت يدها وعطتها ظهرها وهي رايحه للغرفه:بس...لا تصيحين علينا..لهدرجه متحمسه

...:أيــــه هذي اعــز صديقاتي لازم احضر زواجها

ناظرت الساعه الكبيره الي مذهبه اطرافها بالجدار:اوكيي بس ما اعتقد يمديني اتجهز

....:لاااا ..لاا تخافين الكوافيرا وانا حاجزه عندها من اسبوع وفستان ماشاءالله دولابك مليان
وقبل لا تغير رأيها طلعت بسرعه وهي تقول:يلااا يا قمــر استناك بعد ساعه نــروح

طلعت وهي فرحانه ماتوقعت توافق بسرعه وخصوصا هي ماتحب صديقات هاله

اما هند راحت تتسبح ع مهلها وطلعت والروب ملفوف ع خصرها
راحت للاستريو الكبير الي بركن غرفتها وحطت سي دي موسيقى اجنبيه راايقه
وراحت لغرفه الملابس تطلع لها لبس وهي مندمجه مع الموسيقى

طلعت لها جينز برمودا و بلوزه ماسكه ع جسمها مرره من غير أكمام لونها ذهبي
وطلعت لها صندل ذهبي من دولاب الجـزم الكبيـر

اتجهت للتسرحه الكبيـره فكت الفوطه بعد مانشفت شعرها
وربطته وراها ذيـل حصان ع السريع

حطت كحل وغلوس ولبست عبايتها وخذت الشنطة الذهبيه وطلعت
وبوجهها قابلت هاله

قطبت وهي تناظر العبايه الضيقه الشفافه ومن ورا رسمـه أسـد بذهبي يلمع
.....::هنــد حبيبتي غيري عباتك..

مشت وسفهتها وهي تلف الشئ الي يسمى طرحه ع راسها:هااله تبين اجي معك ولا أرجـع؟!مو فاضيه حق محاضراتك

....:بس هنـد هالعبايه..

قاطعتها:احمـــدي ربـك وافقت اجي معك(لفت للغرفه وهي تضحك بسخريه)من جد انا ليش وافقت اجي ارجع لغرفتي احسن

انهبلت ومسكتها من يدها :لاااا خلاااص مارح اتكلم سوي الي تبين

جرت يدها ومشت بعصبيه قدامها
هــي تحــس بطفــش فضيـــع وطــول الوقــت بالها مشغــول مـع مــاجـــد
علشــان كذا وافقت تروح مع اختها تغير جو شوي مع انها عارفه انها بتطفش هنــاك
\
/
\
/
.....:مابقى شئ ونخلص؟؟
....:.......
.....:لاااا خلااص انا جاهـزه باقي العروس
.....:............
......:ليـه بدري ع كلمه عروس هههههه أوكي قصدي هنــــــد
....:........
.....:امممم اتوقع كذا ساعه ونص ساعتين نكون مخلصين
...:......
.....:اوكي مع السلامه

ولفت ع أختها الي تلعب بجوالها بطفش والكوافيرا تزين شعرها
عقبها جت حقة الميك أب وسوت لها ميك اب خفيف وناعم

لأن هنــد ماشاءالله ماتحتاج ميك أب خدودها مليانه وحمراء
وكمان شفايفها المرسومه حمــراء
ورموشها سوداء وكثيــفه
بس كانت تحتاج للمسات خفيفه...

....:وااو تهبلين ماشاءالله
بطفش:ادري اني اهبل امشي بس

وقامت لبست العبايه وحطت الطرحه الخفيفه ع وجهها

وطلعت هي وهاله الي منقهره من تعامل اختها الجاف معها

وهم بالسياره استغلت هاله ان هند تكلم واتصلت

...: الووو..هاي زينا
.....:......
....:لا ما رح نجي بس انتي خذي الفستان الاحمر وارسليه لهناك اوكي؟!
....:.......
بعصبيه بصوت واطي:لااا الجديد وجيبي كل الاغراض حقتها اوكي؟
....:......
....:انا؟!! لالا مابي شئ....يلا باااي

طاح الجوال من يدها يوم صرخت هند:هااااله...وين بتروحين هذا مو طريق البيت
خافت"ياويلي لو تدري وين حنا رايحين".:هند بلييييز مشوار صغير

...بتسلطها المعتاد:مافييييه"لفت ع السواق".:انت يلاااا بسرعه ع البيت
.....:اوكي مدام

....بترجي وقهر:هند لا تخربين علي تكفييين

سندت ظهرها ع المقعد ورجعت تحط السماعات ع اذنها كيفييي علشان المره الجايه ما تاخذيني بمشاوريك التافهه

بس انصدمت يوم انسحبت السماعات من اذنها بقوه آلمتها..

...:هااااله خيــــ....انبترت الكلمه بفمها يوم شافت عيونها من تحت النقاب مليانه دمووع
سكتت مستغربه..

....:هند بلييز مره وحده بس عامليني زي زي ماتعامل الاخت اختها والله حراام علييك
كل شئ اسويه علشانك وانتي ماهمك ابد حرااام

غطت وجهها بيدينها وصاحت بصوت عالي

.....:هيييي هااله خلاااص...طيب لا تصيحين "توهقت" يوووه قلنا خلاااص الي تبينه مارح ارجع البيت
بس وقفي لا تصيحين

هنـــد نقطه ضعفها الدمووع صح هي انسانه متكبره وقلبها قاسي بس قدام الدمووع تنهار كل الاغلفه القاسيه المحيطه بقلبها وبالنهايه تظـل بنوته لها قلـب

جرت يدين هاله من ع وجهها:خلااااص وقفي هالدموع..وقوليلي وش هالمشوار المهم

ابتسمت هاله وهي تمسح دموعها من تحت نقابها"ماينفع معك الا العين الحمراء":ابي امـر ع صديقتي
بتعطيني غـرض مهم

...:اففف منك طيب ياآنسه.....(تكلم السواق)هيي انت روح المكان الي تبيه مس هاله

يوم وصلوا

....:هند انزلي معي والله خايفه انزل لحالي

وهي منصدمه:ايش جابك لصاله الافراح هذي؟!انهبلتي

جرتها من يدها:صاحبتي هنا يلاا ننزل

نزلوا وهاله اعطت رنة للـ صاحبتهــا\
/
\
عبيــر وهي تركض:يمااه يماااه جـــوا يلاا

كملت وهي مرتبكه:ييييي والله اني خايفه تعرفين لسانها طويل والله بنتوهق

ام عبيــر:انتوا الي وافقتوا من البدايه ع كــذا"بجديه"اسمعــي الي اتفقنا عليه يصييير لا تخربين شئ

عبير بدفاشه:طييييب والله فهمنا من الصبح وانتي تعيدين وتزيدين

طقتها ع راسها:بنت استحي ع وجهك

....:آآآآآآي يوجع"ويرن جوالها مره ثانيه"...يلا يلا بروووح
\
/
\
دخلوا القاعه وهاله قلبها"طربنق طربنق"من الخوف لفوا بسرعه ع الدرج وطلعوا فوق وهند وراها تتأفف

يوم دخلوا الغرفه الي فوق سكرت هاله الباب وفصخت عبايتها بسرعه وبارتباك

......:هنــد هنـــد

لفت عليها وهي معصبه ع الاخرررر:هااااله والله عطيتك وجه بزيادة اليوووم شتبين

مسكت يدها وهي ترتجف وصدرها يطلع وينزل:هنـــد احس اني باصييييح

اكبر علامة استفهام ع راسها..باستهزاء:لييييه يابعدي بتصيحين؟!

....:لان لاني "بسرعه وهي مغمضه عيونها"سويت جريييمه اليوووم

انهبلت هند معد صارت تفهم شئ فصخت طرحتها يوم حست بحر

ونفضت شعرها الناعم وتطاير حولها بنعومه

....:ممكن تفهميني وش القصه؟

......:انا افهمك القصه ياقمــــــر

لفوا ثنتينهم ع الباب الي انفتح

هند بصدمه:عبيــــــر!!!

بمرح وهي تسلم عليها:يس عبيــر..بنت عمـــك..واخـت حبــيب القلـــب"وغمزتلها"

حمـر وجهها ولفت عنها:عن سخافتك لو سمحتي..
خذت نفس عميق حست انها تلخبطت من قالت حبيب القلب ورجعت تناظر فيهم

...::ايش عندكم اليوم"بسخريه"اليوم العالمي للالغاز...انا ماني فاهمة شئ هذي"تاشر ع هاله"
من الصبح وهي صاجتني تعالي معي زواج صاحبتي..وبالاخير تجيبني هنا و...

قاطعتها عبيـــر وهي تجرها تجلسها ع الكنبه الوحيـده بالغرفــه
....:مفيش الغاز ولا حاقه ياقميل..."وتمد يدها تفك لها عبايتها"..بس ابيك تسمعيني وتوعديني ماتزعلين

تنرفزت من حركتها:اوكييي بس انا بافك عبايتي بنفسي

....:شوفي ياقمر اليوم عندنا حفله كبيـــره هنـــا ويوم قلت لهاله قالت مافيه امل تحضر هنـــد
قلنا مافيه الا هالطريقه نجيبك غصب ومفيش طلعه لين تنتهي الحفله

قاطعتها بعصبية....:لحظة لحظة..عيدي الي قلتيه؟؟"ولفت ع هاله بنظره تخوّف"

هاله بخوف وهي ترجع ع ورا:هنــــــد بلـــيز اسمعيني

قامت وهي تصرخ:الحين كل هالمشوار والطلعة والنزلة علشان حفلة سخييييفه..والله بتندمين ياهااله
بخــوف:هنــ...

....:اطلعي برااا

....:اسمعين طيــ...

بصراخ:اطلعي براااا قبل لا ارتكب فيك جريمه

حطت يدها ع فمها تكتم صيحتها وطلعت تركض

خافت عبير وجت تمسك يدها تبي تهديها كانت مرررره منفعله وجسمها يرتجف
...:هنــد والله آسفيــن"لفت وجهها الجهة الثانيه ودها تكفخ عبيــر بس ماتمون عليها لدرجه انها تطردها طلّعت حرّتها باختها"

.....:من جد سخيفييين ليه حضور الحفله بالغصب..ههه توني ادري

وبرا راحت هاله عند ام ماجد تبكي:عمتييي

ضمتها بخوف:حبيبتي شفيك؟!ليه تصيحين

.....:هند عصبت وطردتني من الغرفه"تغطي وجهها بيدينها"ما اظن بتوافق هي بس قلنالها حفلة وشبت فينا شلون لو درت بــ..

قاطعتها بحنيـه:ياقلبي انتي من جد مافيه احــد زيك وزي حنانك..اسمعيني انا بروح اتفاهم معها مااتوقع ترد لي طلبي

ابتسمت ومسحت دموعها"ياحليلك ياعمه ماتدرين انها ترد امي شلون انتي"

"أم ماجد مرة عم هاله وهند عيالها ماجــــد28 سنة وعبير22 سنة"

دخلت ام ماجد وشافت الجو متكهرب بين هند الي واقفه وملقيه ظهرها لعبيـر الي يوم شافت امها داخله راحت تركض عندها
...:يمـاااه

حطت يدها ع فم بنتها"شششش اسكتي واطلعي باتفاهم انا وهنـــد

اما هند يوم سمعت صوت ام ماجــد لفت عليها باستغراب فييه شئ مو طبيعي قاعد يصير...الحين ام ماجد فيه مين بعد بيطلع بهالليله"

قربت منها وبحنان حطت يدها ع كتفها وجلسها
ماقدرت تقول شئ مهما كان هذي ام ماجد ولها هيبتها

....:كيفك يابنتي ان شاءالله بخيـر؟؟

....باستهزاء:لاا والله مو بخيـر

....بحنيه:لييه يابنتي؟!فيه شئ مضايقك؟! تعبانه؟!

نزلت راسها وتنهدت"الي متبعني ولدك وكملوا علي المهبّل الي قبل شوي"
سكتت ماردت

بصوت هادي وحنون:طيب هند حبيبتي ممكن اطلب منك طلب يابنتي؟!

رفعت راسها وسكتت كلامها غريب والاغرب صوتها فيه حنـــان عمرها ماسمعته من امهــا
....:آمري.....>>استغربت من نفسها آمري مره وحده شلون قلتها

....:ما يآمر عليك ظالم....اليوم البنات مسوين حفلة وتعبوا في التجهيز ومررره متحمسين وودهم تشاركينهم فرحتهم يابنتي

.....:بس

.....:مارح يضر ياهند انا اعرفك مو أي حفلة تحضرينها ومو أي مناسبه تدخلك مزاجك بس هذي غيـــر

بقهر:ليش غير؟

....مسكت وجهها ورفعته لها:ناظري فيني؟!....انتي تثقين في رايي ولا لا "ما جاها رد"لو الحفلة مو غيــــر
كان ماطقيت مشوار من بيتنا البعيـــد وجيت"ابتسمت"وانا متأكده ميه بالميه انها رح تعجبك ونهايه الحفلة باسألك واكيد بتقولين صدقتي ياعمه..

هي ما كانت مع كلام مرة عمها بكثر ماكانت مع حركاتها وابتسامتها ونظراتها ماتدري حست فجأة ودها ترمي نفسها بحظنها

قامت ومسكت يدها تقومها:كل شئ مجهزينه حتى فستانك اختارته لك هاله من دولابك بس الله يخليييك يابنتي لا تقولين لأ ع الفستان

....:ليه ياعمة؟!

....:لأنه هذا

رفعته هاله بوجهها وهي تدخل وسمعت آخر جمله قالتها ام ماجد

حست كان احد عطاها كــف:مستحييييل البس هذا

وجرته من يدها مين سمحلك تجيبينه وصوتها فيه الصيحه مين سمحلك اصلا تلمسينه

لفت عليهم بقهر وعصبيه:عطيتكم وجه كلكم مااسمحلكم تدخلون بخصوصياتي صرخت شلون سمحتي لنفسك تجيبينه؟!فستان ملكتي مين سمحلك؟!>>الهدوء الي قبل شوي راح كله ورجعت القوه

شدت قبضتها للفستان وجلست ع الكنبه ودها تصيييح بس كبريائها يمنعها

هاله تكلم عبير:قلتلكم كل شئ الا فستان الملكه

عبير شنسوي لازم تلبسه

انتفضوا من صرختها.:اطلعوا براااا..والله ماجلس بارجع البيت...

طلعوا البنات اما ام ماجد جلست تبي تهديها..شوي الا ترمي نفسها ع عمتها وتضمها بقوه وتصييييح

انهبلت ام ماجد:يمممه هند شفييك؟!تكلمي يابنتي؟!

.....وهي تشاهق:تعبااااانه ياعمه تعباااانه

>>ماقدرت تمسك نفسها اكثر مشتاقه له مررره تاجلت الملكه كذا مره وهي مو قادره تصبر وهو ماصار يكلمها لانه عارف انه مايجوز...وشافت الفستان ونفسيتها اصلا دمااار
مو من عادتها تبكي قدام احد او تبين ضعفها بس ماتدري حست بشئ غريب شئ ميت من زمااان يوم شافت مرة عمها الطيبة وحنانها اصلا هي قاطعتهم ماتزورهم الا بالسنة حسنة

بعد ساعه

بعد ماهديت واقنعتها تجلس وتغير جو وبلاش هالفستان ترسل السواق والشغاله يجيبون لها الي تبيه من البيت
طلعت من عندها وتركتها تتجهز ع مهلها
والبنات بعد راحوا يتجهزون

عبيــر كانت لابسه فستان نعوم فوشي قصير من قدام ورا ذيل وصدره طايح والظهر كله طالع
وشعرها الأحمر الي لنص ظهرها مسويته كيرلي وحاطه عليه اكسسورات فضيه
مع ميك ابد نعووم جاي شكلها خطيــر خصوصا انها مره بيضاء

وهاله كانت لابسه فستان ملون من درجات التفاحي من فوق ماسك مرره ع جسمها الى خصرها بعدين يصير كله درجات لين تحت ومن قدام قصير لحد الركبه ومن فوق يلف ع الرقبه
شعرها الناعم ع طبيعته بس سوت بوف من قدام وحطت شرايط تفاحيه وميك اب تفاحي
طلع شكلها مرره كيووت معطيها اصغر من عمرها

راحوا البنات عند ام ماجد يوم طلعت وناظرت في عبير معصبة
...:اخوك هذا بيجنني
....استغربت:ليـــه شسوى بعد

مشت وتركتهم:ولا شئ عيون امه ما سوى شئ

عرفت من غير لاتقولها هند ان التعب الي فيها من ولدها مــاجد"الله يصلحه كل يوم يأجل الملكه لين تعبت البنت من انتظاره"

عبيــر بحماس:طيب هاله الحين خلينا نروح مع امي نستقبل الضيوف..وعقبها ننادي هند..

بقلق ع اختها ودها تدخل عليها بس متردده:طيب..بس والله خايفه ع هند

وهي تجر يدها:اقووول امشي بس..خلينا نشوف مين جا من البنات

.....:ههههه اكيييد اول وحده البندري

وهي تعفس وجهها:وعععع ليتها ماتجي افففف سبحان الله هالبنت مادخلت مزاجي ابد

....:هههه كلنا...بس لا نتكلم فيها تاخذ حسناتنا

ع الساعه 9:30

هاله وعبير بارتباك:ها يمه..شصار؟!

امهم الي حتى مرتبكه:كل شئ تمام بس باقي هي؟!

.....هاله:متى يجيون ؟!

....:والله مدري"ناظرت ساعتها"اتوقع بعدد ربع ساعه...شوفوا انتوا رحوا مع الضيوف وانا باستنى هنا

....عبير:اوكي مااام

راحوا عند طاوله البنات كتمت هاله ضحكتها يوم شافت كيف النبات متنرفزين من البندري
جلست عبير وحطت رجل ع رجل وبمصاله تقلد البندري:هااااي بندووره

تنرفزت منها وناظرت بتكبر:اولا انا البندري ثانيا هاي

...:تصدقين لو اسمك بندورة احلى

ضحكوا البنات
والبندري تنرفزت:مايضحك بعدين واضح غيرانه من اسمي

......: وعععع اوكي صح اسمي مو مره حلو بس والله لو يعطوني اسمك بمليون ماقبلته

انفجروا ضحك البنات يوم قامت البندري معصبه:اروح عند ماما احسن

عبير بصوت عالي علشان تسمع البندري الي صارت بعيد:ياااي ياماما شوفيهم يضحكوا علي ههههههههههههههههه

البنات كلهم:ههههههههههههههههههههههههههههههههههه

جود:ههههههههههه حرام عليك يا البندري فشلتيها

بقهر:بالطقاق احسن تستاهل شايفه نفسها ع ايش

جود:ههههههههههههه صح تستاهل بس والله رحمتها مسيكينه ماتعرف ترد

رولا الي سكرانه من الضحك:ههههههههههه اخخخ يابطني عارفه انها مابتقدر علينا في الكلام قامت من نفسها خخخخخخخ

روان توأم رولا:من جد تقهر كل ما اجتمعنا"تقلد صوتها ومياعتها"ماما شرتلي امس فستان من لبنان وبابا جبلي هدية ساعه من سويسرا

تكمل رولا:لا تنسين"وتقلدها"ويييي انا شلون اجلس معكم انتوا مرررره دفشين

هاله:حرااام عليكم اذا تكرهونها لا تاخذون سيئاتها وتاخذ حسناتكم والله مو ناقصين ذنوب

عبير:افففففف والله ابي حسناتي ما ابي اعطيها

جود:صادقه هاله قفلوا سيرتها شوفو الدلوعه راحت عند امها

راحوا يناظرون الطاوله الي فيها البندري وامها ومجموعه حريم
بس ماقدروا يمسكون نفسهم لا يضحكون وهم يشوفون حركات البندري"ياااي يقاللي نعوومه" وامها شوي وتحطها بحظنها

رولا وروان بنات خالة عبيـر 22سنه كبر عبير وجــود بنت عمة هاله وعبيـر عمرها 20سنة
اما البندري بنت خال عبيـر مررره شايفه نفسها ودلوعه دلع باايخ وهي وحيده امها وابوها وامها تعاملها كأنها بزر عمرها 22سنة
فوق عند هنــد بعد مالبست وتهجزت كان شكلها مرررره انيـــق وناعـــم

http://www.arb-up.com/files/arb-up-2008-1/GUz92516.jpg (http://www.arb-up.com/)

لبست فستان أحمــر عاري من فوق وفتحته مقصوصه ع الصـدر ماسك مره ع جسمها المتناسق
ومن تحت يبدأ يتوسع من تحت الصدر في كريستالات فضيه بشكل مرتب وانيق والظهر عــاري بس خيود ع شكل اكسات

شعرها الأسود حطت فيه تاج صغيـر ومسكته كله حطته ع جنب وخلت المزينه الي جايبينها بالقاعه تعيد الميك اب حقها

ولبست صندل بكريستالات فضيه وملفوف ع ساقها
كان شكلها قمه في الروعه والانوثه

ناظرت للساعه وقررت انها تنزل

لفت جهة الباب ومدت يدها للمقبض..في نفس الوقت تحرك مقبض الباب وانفتح ودخل منه بسرعه ارعبتها
طلعت عيونها قدام وتراجعت بصدمه

مستحيــــل

قفل مــاجد الباب وتقدم منها

لا ياربي صرت اخرف ماجد قدامي مستحييل ايش يجيبه الحين

تقدم منها وهو يبتسم تراجعت تبي تصرخ بس حط يده بسرعه ع فمها ويده الثانيه ورا ظهرها وجرها له
....:هند حبيبتي اسمعيني لا تصرخين

حركت جسمها بقوه من بين يدينه..خافت منه ايش بيسوي المجنون

وهو لسه حاط يده ع فمها:اسمعيني..بافكك بس بلييز لا تصرخيين

شافها هديت بس عيونها امتلت دمووع ومن جوا قلبها مسوي حفل سامري وتحس بيطلع من مكانه
فكها بشويش واول ما قدرت تفلت منه ركضت لآخر الغرفة بالركن وتكلمت برجفه:مجنون شبتسوي

تنهد ورجع ناظر فيها وضاعت علومه توه ينتبه زين لشكلها عيونها فمها جسمها
صايره ملاااك خقّ ع شكلها

ريحة عطره القويه دخلت بخشمها خذت نفس عميق وغمضت عيونها
شلون تتحقق امنيتي بهالسرعة توني افكر فيه والشوووق ذابحني ريحة عطره آآآآه منها مادوخني غيرها
ابتسمت مستحيييل حقيقه كل هذا خيال

حست بشئ بارد ع خدها انتفضت بخوف وفتحت عيونها
الا تلقى وجهها بوجهه ع طول ويده ع خدها

خافت منه وضمت نفسها وتكلمت بخوف:انت صدق ولا جني
ناظر فيها ثواني ثم انفجر ضحك

تراجع:ههههههههههه لا حقيقه وهذا اليوم حقيقي اليووم الي انتظره انا وياك من زمااان

...:ماااجد مو فاهمة شئ باصييييح

قرب منها وناظرها بحب وشوي ياكلها بنظراته وهي استحت ونزلت راسها توها تستوعب انها قدامه بهاللبس

رفعت راسها وبعصبيه وبدلع:مااااجد وخرر عيونك

رفع حاجب:واذا قلت لا

.....:حرااام مايجوزز مابعد ملكنا
قرب بسرعه وهي خافت وغمضت عيونها

ناظرها بجمود وتكلم...:الا يجووز واقدر اسوي الي ابيه
مد يده لوجهها ناظرته بصدمه خافت من نظرته"ايش ناوي عليه"

....::مجنووون وطقت يده خلاص خنقتها العبره

ودفته وركضت للجهة الثانية:ماااجد حراام عليك تجنني مختفي اكثر من شهر لا حس ولا خبر وتجي اليوم بتجننيي
شتبي مني نظراتك ماتطمن ايش هالجمود بوجهك والله حراام علييك انا تعبت تعبت خلاااص غطت وجهها بيدينها وقامت تصيح

خاف:لااا حياتي لا تصيحين خلاااص باشرحلك كل شئ

بس هي زاد بكاها وشهقاتها
قرب منها وبحذر خاف انها تصرخ وتفضحهم:اسمعيني ياهند(ماردت)..طيب شوفي الي معي(لاحياة لمن تنادي)اسمعي ترا والله باخمّك لو ماناظرتيلي

انجنت ورفعت راسها وهي تصيح:اعرفك مجنوون بتسويها

...:هههههه مجنوووون فيك شسوي

استحت ولا ردت شافت جبمها طرحتها اخذتها بسرعه وقد ماتقدر غطت جسمها

وهو رافع حاجب:لااا احلفييي انت ووجهك تتغطين عني وبسرعه طلع شئ وفتحه قدامها

وبعصبيه :يلااا وقعي هنا

فتحت فمها: هااا

مسك اصبعها وحطها بمكان التوقيع اقوول وقعي هنا بسررررعه

جرت يدها:ليييه

رفع راسه ونفس نظرت الجمود شوي تحولت لنظره خلتها تذووب في ملابسها:علشان ياقلبي اقدر اضمك

...اما هي مافهمت شئ للان

...تنهد من هالغباء الي نازل عليها اليوم بس مايلومها الشوق والحب جننوها

طلع قلم وحطه بيدها:يلا وقعي علشان تصيرين رسميا زوجتي

"زوجتي"وهـ ياقلبي من زماان تتنظر هالكلمة

"زوجتي"نزلت راسها وماتت من الحياء

....بالموت قدرت تتكلم:شلون يعني

...:اول شئ وقعي

مدت يدها بحياء ووقعت وماتدري شلون قدرت وماحست بنفسها الا وهي بين يدينه ضمها بقووه وباسها ع راسها

...بحب صادق:أخيييييرا صرتي زوجتيييي اخييير اقدر اسوي الي ابيه اخمّك ابوسك محد يقدر يقول لأ

ذابت من كلامه وجهها احمر زي فستانها وحست انها مخنووقه من الحراره الي تحس فيها وقلبها مايقدر يتحمل الضربات الي فيه يدق بقووووه لدرجه انه يحس بدقات قلبها ع صدره

ماقدرت تنطق بحرف من الحياء والصدمه وهو يحكي لها كل شئ من يوم ماكلمت هاله عليهم لين اليوم والمفاجاة الي هي حفل ملكتها

شدت قبضتها لثوبه وهي تبتسم ودموعها غصب عنها نزلت ظلمت هاله وظلمت عمتي وعبير كل هذا سووه علشاني وانا ماقّدرت ابدا ناظرت فيه وفي نفسها"أحبــــك وربي"
\
/
\
قبل لا يطلعون من الغرفة علشان الزفة وعقبها يلبسها شبكتها انفتح الباب ودخل عمها ابو ماجد ووراه شخص ثاني
يوم شافته طاحت مكانه

.....:يبــــه

الصدمة اقوى منها ابوها الي تركهم من سنيين قدامها

تقدم ابوها وضمها بحنان وهي ع نفس النظرة الخايفة المصدوومه

.....:يبــــه...صدق ابـــوي؟؟!!ا"وهي تهزه"انت ابوووي...."لفت ع ماجد"...ماجد صدق ابوي ولا اتخيل
الدمعه بطرف عينه:اييه يابنتي ابوك

ضمته بقووه وهي تضحك وتبكي:مو مصدقه كل شئ حلو صار اليووم

"وهي تبكي"يبـــه والله مشتاقتلك ليييه تركتنااا"

نزلت دموعه :غصب عني يابنتي

تحاول بكل قوتها تضمه آآآآه ريحته..هو ابوووي

سمعوها الموجودين ماقدروا يمسكون دموعهم......وابوها دخل في بكى مرييير

....:ايييه ابوووك يا هند ابوووك

....:ليييه تركتنا ليييه امي ماتحبنا مثلك منشغلة بس بحياتها ومهملتنا اخوووي ضااع واحنا ضعنااا
رفعت راسها بس ربي رحم هاله وهي العاقله فينا

مسكت يدينه وقامت تبوسهم..احبك يبـــــه احبـــك والله ورجعت تدفن نفسها بحضنه

شخصيتها ما كانت كذا من راح ابوهم وتركهم مات كل شئ حلو بقلبها الحب الاخوي الحنان العطف كل هذي اشياء متعلقه بابوها راح وراحت معها كل هالسنين وهي تبني حواجز حول قلبها محد قدر يدخلها غير ماجد اما غير كذا لا ..لا امها لا اخوانها صارت جافه قاسيه قويه

اخذت طباع امها ونست طباع ابوه الي مدفونه بقلبها بس شوفته خلتها فجاة تصحي شريط الذكريات ويمر زي الفلاش قدامها الي انبنى حول قلبها في سنيين انهدم في ثاوني بس لمجرد انها شافت ابوها

ابوها وهو يبكي:وانتوا تعرفون اني احبكم بس امكم الي ماتبي أي علاقه تربطني فيكم

...:يبه انا كرهت نفسي ضمها بقوه لا تقولين هالاكلام يابنتي

الا باقوول باقوول اكثر بعد كنا متحتاجين لك من سنيين كرهت نفسي والسبب امي خلتني اصير انسانه ثانيه وحده مافي قلبها غير الشر..بس هاله غير كنت استحقرها اذا قالت كلمت ابوي

كنت انقهر ليه عندها الجراة تكلمك وانا القويه ماقدرت كنت حاقده عليك ليه تركتنا بس من جوا عارفه انه مو غلطك كله من امي..حتى..حتى يبه تخيل اليوم عارفه انها ملكتي ماجت مدري وين اختفت

قام الابو ولف البشت عليها يبي يدفيها يبي يحسسها بالحنان والامان هند انهااارت صدمه قوويه يوم شافت ابوووها

من الصبااح وكل شئ تجمع عليها اختها يوم تبكي ام ماجد وحنانها مااجد حبيبها وصار لها

والاخير ابووها من عقب طلاق امها ماشافته

خلاااص يابنتي الي رااح رااح وانا عارف اني غلطان بس انتي اهدي
"آآآآآآه يازمن لييش تركتهم معها وانا عاارف انها مو قد المسوؤليه لييه توني ارجع لهم يوم كبرووا وييين الحنييين من زمااان....تنهد مووجوود مووجوود بس الشيطان كان مووجوود رسملي انهم عايشين متهنين من غيري
ان حياتهم بتكون افضل من دوني
قام وقوم هند معها الي اعتفس شكلها كله وماشاف قدامه غير هاله الي ميته صياح وحاطه يدها ع فمها كل هذا بقلب هند وانا الي ع بالي عاقله مادريت عنها

بصوت مبحوح:آآآآآآآآآآآه يايبه
وراحت ركض وضمته هي الثانيه

اما ماجد وابوه فطلعوا من بدري وخلوا هاله تدخل خلوهم ياخذون راحتهم مع ابوهم
\
/
\
انتهى هاليوم المفرح والمبكي بنفس الوقت لهالبنات الي انحرموا من حنان الاب والاب الي انحرم من عاطفة الابوة....
بس ياترى هل بيكون فاتحة خير عليهم ولا بتظل حياتهم ع ماهي عليه؟!\
/
\
/
طفشـت اسيـل من ثرثرة أختهـا المزعجة..قامت ودخلـت غرفتهـا راحت ع الاب توب وكالعادة أول شئ فتحت المسـن

...:افففف شو هاليــوم الكئيـب مافيـه احـد اسولف معه

طلعت لهـا نافذه تقول فيه شخص اضافهـا...طبعـا أسيـل من غيـر كلام حطت رفض لأنها ماتعـرفه

وراحت تشيّك ع الايمل شافت مسج من نفس الايميل الي حذفته..طنشت ومافكرت تفتحه

دخلت عليـها امهــا

أسيل:هلا يمـه

...:انتوا ماتملون من هالجهاز والله ماخرب عيونكم الا هــو

..:هههههههه يمـه هذا الحيـن شئ اساسي في الحيـاه والله ما اتخيل البيت من غير كمبيوتر

...:ماعلينا منــه(بجـديه)يمه يابنتي..للحيــن رافضــه الي تقدملك

نزلت راسها وماردت

.....:يمه ترا والله مانتي صغيرة والبنت جت ولا راحت مالها الا بيت زوجها...وبعدين زين الى الحين يتقدمون لك ناس كويسين

.....:لييه يمه وش شايفتني؟!

.....:الناس يتكلمون ليه كل من جاء تردينه؟؟وكلام الناس مايرحم

.....:لو باشيل هم كلام الناس ماعشنا يمه

أســيل...............(رفعت راسها)...يابنتي تراي امك واعرف الي بنفسك اعرف الي تفكرين فيـه
يمه الي راح راح..خلاص مايرجع..يابنتي لا تعلقين نفسك بوهم بشئ مستحيل يرجعك

انصدمت اسيل من كلام امها.....:يممه شقاعده تقولين مافهمت؟؟

.....:الا فاهمتني وعارفة قصدي زييين...يابنتي اذا خبيتي عن الناس كلهم انا امك ماتقدرين تخبين عني....يمه اسييل احمد ماااات الله يرحمه انسييييه لمتى تتعلقيين بوهم بانسان مييييت

.......:يمه يمه

....:لاتقاطعيني

جت وجلست جمبها وبحنان قالت يوم شافت دموعها تنزل وجسمها بدا يرتجف

.....:ادري انك تحبينه انا ماجيت الومك يابنتي..الحب مو بيدك مو بيدك تحبين وتكرهين بس لو انه عايش يابنيتي كان هان الامر شوي...بس الله يرحمه ماات..وانتي قاعده تضيعين شبابك ودافنه عمرك ع ذكراه...لو انه هو الي يحبك وانتي الي متي بيسوي الي سويته؟؟ اكيد لا

........:يممممه تكفييين خلاااص مابي اسمع اكثرر(رفعت راسها)اصلا مين قال اني احبه

ابتسمت امها بحنان....:والي سويتيه يوم دريتي بالحادث الي صارله؟؟والحالة النفسية الي كنتي فيها لدرجة تركتي الجامعة اكثر من سنة؟؟

وهي تبكي...: مو بيدي يمه مو بيدي حبييته غصب عني حبييته وهو مادرى عنيي صعبه تجين الحيين تقولين انسييه والله صعببه

....:طيب اسمعيني(مسكت وجهها ورفعته)الحين ايش الصح انك تضيعين شبابك ع حب مامنه فاييده

قاطعتها....: يممه لا تقولييين كذا

كملت..:ولا انك تتزوجين وتعيشين حياتك زي أي بنت ويصير عندك بيت وعيال وزوج تهتمين فييهم يابنتي انا وابوك مابندوم لك طول العمر

وهي تمسح دموعها....:الله يخليييكم لنا

.....:طيب وش قلتي يابنتي موافقه ولا لأ؟؟

......:مدري يمه..صعبة اوافق الحيين(رجعت تبكي)صعبه انسااه بهالسهووله

.....:مارح اغصبك ع شئ حتى ابووك...(شافت التساؤل بعيونها)لاا تخاافيين محد يدري(بضحكة) مع اني شااكه ان الخبله اختك تدري.....بس الحيين اهم شئ صلي الاستخارة وشوفي ايش ربي بيكتبلك

وقامت امها بتطلع

.....:يمممه

لفت عليها:هلا

ضمتها بقوووه....:ماتوقعت فيه احد بيدري بسري...اخر من توقعت انتي...لهالدرجة مكشووفة..بعدين توقعت بتهاوشيني وتزعلين

ضحكت...:يابنتي انا امك من نظرة اعرف و ش تفكرين فيه...بعدين ليش ازعل؟؟لو انه عايش كان والله انا الي بزوجك له لان احمد الله يرحمه ولـد عمـتك ورجال بمعنى الكلمه...بعدين قلتلك مو بيدك تحبين وتكرهين...بس فيــه كثــير..من الي تقدمولك فيهم الخيــر ورجال والنعم فيــهم

وهي بتطلع..:فيــه كـــلام كثيــر بس مــو وقـته الحيــن صـلي وتعالي معنا تحـت

ابتسمـت:ان شاءالله

كــلام امهــا ريحهــا كثيــر..رمت نفسها ع السرير وهي تناظر للسقف.."بس باقـدر انسـاك بهالسهولة؟؟؟؟؟..ماظنتـــي والله"يوم حسـت انهـا بترجـع تصيـح قامت بسـرعة"الله يرحمـك"

ودخلـت الحمـام تتوضأ وتصلي لهـا ركعتــين تهـدي فيـهم قلبـها
\
/
\
/
في هالوقت وبمكان ثاني

دخل متاخر ووجه مايتفسر من الصدمة
طلع فوق لجناحهم فتحه ودخل قامت هدى مرتاعه وقربت منه

عيونه حمراء شماغه ع كتفه وازارير ثوبه مفتوحه وباين الصدمه بعيونه

.....:سلمان خوفتني علييك وينك ليش تاخرت
مارد عليها وظل يمشي وهو يترنح

مسكت يده:سلماااان رد علي

رمى نفسه ع الكنبه ومارد عليها

تقدمت بهدوء ومسكت يده "خنقتها العبرة:سلماان رد علي

دموعها:نزلت خالتي فيها شئ؟!..عيال ساره فيهم شئ \
/
\
/
الاحـــداث الجايــة بتكــون بعــد مرور 4 شهوور

>>شوفوا انا جاني تهزيء ع هالجــزء انه مو حلـوhttp://www.joroh.com/vb/images/smilies/sad_1.gif ومافيـه احداث بس ان شاءالله يعجبكمhttp://www.joroh.com/vb/images/smilies/shiny.gif
نـزلت هذا الحين..لأن احتمال ما اقدر انزل اي شئ قريبhttp://www.joroh.com/vb/images/smilies/sad_1.gif
\
/
\
ايش فيـه سلمــان؟!

ميـن سعـود؟؟وايش ناوي عليـه عمــر؟؟

أسيــل بتقدر تنســى ولد عمتها أحمـــد و لأ؟؟


















يـوم الجمعـة العصـر

بعد ملكة هنـد بيومين

نزلت رهـف وهي ماسكة الجوال وتركض عند امهـا الي جالسه بالصاله

...:ماامااا..هالة مرسلة مسج قبل شوي(سكتت تاخذ نفس)

....:هلا يمه..مين هالة؟؟

بابتسامه بارده:بنت خالتي تقول ان هنـد ملّكت الاربعاء الي راح!!!

بفرح صادق:ماشاءالله تبارك الرحمن متى قالتلك؟؟

وهي تجلس جمب امها..:توها قبل شوي(رفعت الجوال)ارسلت مسج بس مارديت عليها قلت اقولك اول..

....:بس غريبة ليه خالتك ماقالتلي؟!

....:والله مدري..

بطيـبة:ياحبيلها هند وكبرت وصارت عروس هاتي يابنتي خليني اكلم خالتك جيبي التلفون

مدت يدها وجرّت التليفون من الطاولة الصغيرة..

رهـف:ما اعـرف رقمهـم

...:انـا اعـرفه..*******

دخلت الارقـام ومدت السماعـة لأمهـا

بعـد لحظـات جاها الـرد

.....:الو السلام عليكم شخبارك يا ام عمر عاش من سمع هالصـوت(قامـت مو متحملـه فكـرة ان امهـا تكلم بيـت خالتهـا)
......:..................

.....:شخبار عمر واخواته؟؟
......:....................

.....: الف مبرووك ملكة هند الله يسعدها ويوفقها ياارب
.......:...................

باستغراب ..:شفييك تقولينها من غير نفس؟!
........:.................

.....:.لييه هي اخذت مين؟؟
.......:................

.....:مو ماجد ولد عمهـا ؟؟!
......:...............

......:لا تدعين عليهم مايجووز..طيب ياختي من سنين واحنا نعرف انه يحبها ودايم يخطبها بس انتي كل مرة ترفضين
......:................

ما اعجبها رد اختها فقالت تنهي المكامله..:طيب العروس قريبة اكلمها؟!
.....:...............

.......:اجل مرتن ثانية اكلمها ان شاءالله وسلمي عليها كثير وعلى هالة وعمـر يلا في امان الله الله يحفظكم

سألتها رهف الي توها داخلة وبيدها كوبين نسكافيـه...:ها ماما اخذت مين؟! وليه ماعلمونا؟!

.....:اخذت ولد عمها؟!والله مدري عنهم يابنتي خالتك مو عاجبها الموضوع ابد تقول ابوهم تصرف من نفسه وسوا كل شئ

باستغراب..:طيب ابو هند؟؟مو واحـد غريب؟!

....:الله يهديها بس..(بابتسامه ) ياحليلك يا ماجـد صبرت ونلت واخذت الي تبيها

......:مين ماجد؟!

......:هذا زوج هنـد دايم يخطبها بس خالتك الله يهديها ترده..يلا عقبال ما افرح فيك يابنتي

انسدحت ع رجل امها وبكسل قالت..:وييييين اول شئ باقي بدرري ثاني مارح اتزوج ابدا

.......:هههههههههه قررتي اشوف....يابنتي محد يعرف ايش ربي كاتب له من الخيـر

وهي تلعب بجوالها..:ماما ارد ع هاله؟؟ولا يكفي اتصالك

.....:لااا يابنتي ردي لها وباركيلها بملكة اختها واذا عندك بعد رقـم هنـد كلميهـا

.....:لااا يكفي مسج "ما ابي اسمع صوتهم"

وهي تمسح ع راس بنتها ...:براحتك يمه..اهم شئ لاتنسين تباركين لهم

بعـد شوي دخلت شادن وهي تركض ونطت فوق رهـف..:وخلللللي من جـده"وخررري من جـده"

...:آآآآآآآخخخخ حسبي الله ع بليسك فعصتيني وخرري عني خلااص باقووم...

وهـي تقوم:متى جيتوا بسـم الله؟!

وراحـت قعدت ع الكنبـة بقهر الا امهـا تقولها

...:شرايـك يارهــف نسوي عزيـمة لبيت خالتك علشان هنـد

انفجعت.....:لااا مااماا تكفيين

....:وشو

......:ماابي تعزمينهم

بحزن ...:لييه طيب يابنتي خلينا نفرح ونفرح البنية معنا تلاقين امها ماسوت لها شئ لانها مو راضية بالملكة اصلا

.....:بليييز مااماا انا ماابي ...ماابيهم يجوون بيتنا

بحيـرة..:طيب نسويها في بيتهم او باستراحة الي تبيين

راحت عند امها ومسكت يدها شلوون تفهم امها انها ماتبييهم ولا تبي أي شئ يذكرها فييهم

بصوت مخنووق....:مااماا افهميني مابييهم يعني مابي اشووفهم ماابي اشووف أي شخص من بييت خاالتي بلييز افهميني

.....:لمــــتى ان شـــاءالله هالدلــــع؟؟!!

لفوا ع سلمان الي توه داخــل هو وهــدى راح يجيب عياله ومرته من بيت اهلـها لأن بكـرة السبت المدرسة

قرب راح سلم ع امـه ثم جلس ع الكنبة وبعصبية...:ليه ماتردين؟!

بخوف...::شتبيني اقوول!!!

بشبه صراخ.::شتقولين؟!! قولي أي شئ المهم افهــم دلعك البايخ هذا لمــتى بيســتمر؟؟

لفت ع امهـا تبيها ترد عنها بس شافت نفس التساؤل بعيون امهـا

خنقتها العبـرة وقامت بتطلع ماتبي تواجه اخوها

بس صرخ عليـها ...:وقفــــي وردي علــي

مسكت يده هدى وبصوت واطي..:شفيك ع البنت اهدى

سحب يده منها وبنرفزة..:لين ماتجاوب ع سؤالي

وهي تركض صرخت بتهـور:لا تسـألني اسأله هــو

ماحست الا ذا الي يجرها من يدها ويلفها:اســأل ميــــن؟!!..

بصدمة وعيونها الخايفة تناظـر فيـه:هااا

صرخ:لا تستغبيين ردي ع سؤالي اسأل ميين؟!

لف ع امه الي تناديه:يمممه الله يعافييك خليني اتفاهـم معها عاجبك الوضع الي احنا فييه؟!موب حالة ذي لمتى نعيش بكآبة وقلق لمتى تعيّش نفسها بهالجــو؟!!

......:بس مو بالطريقه هذي ياولدي

وهو محكم قبضته ع يدها..:لااا يممااه هالبنت مايمشي معها الا هالاسلووب..انا من اليووم لازم انهي هالجو الباايخ....لازم نرجع زي زمااان واليــوم بعــد

ومشى لجهة الدرج وهو يجرها معه كانت تبكي وتحاول تفك قبضة يده القوية:سلماان فكني.........الله يخليك اتركنييي
بس ماسمع كلامها ومافكهـا لين وصل الصالة الي فـوق جلس وجرها جنبه

وبعصبية حاول يكبتها:يلااا الحييين تكلميي ابي افهـم كل شئ..حالتك مو طبيعية ابــد

جلست تكبي ولا ردت علييه خايــفة من اخــوها!!..بايش ترد عليــه؟! شلون تبرر لــه؟!!

بنفاذ صبر:اللهم طولك ياروووح رهـــف سكووتك مابيفــــيد..لاني حاالف اليووم مااتركك ليين اعرف كل شئ

مسك وجهها ولفها عليه شاف الخــوف والانكسـار بعوينها بس ماقـدر يضمها ولا يمسح دموعهـا..يبي يشـد عليـها لين تتكلم

بس ضلت ساكته صرخ عليـها صرخـة الي تحت سمعوها

ام سلمان وهي تبكي :روحي يابنتي لا يسوي شئ بالبنت

.هـدى وهـي تقوم:حاضر ياخالتي..

طلعت فوق بسرعة وراحت عند سلمان مسكته من كتوفه من ورا وبهمس عند اذنه:سلماان حبيبي علشان خالتي اتركها اليووم؟!

لف عليها بعصبية..:حتى انتي ياهدىى متى تفهموون ان الي تسوويه غلط

......:بس تكفى مو اليووم خالتي تحت تبكي..علشان خاطرها اتركها!!(وناظرت رهف الي مغطية وجهها بيدينها وتبكي بقووه)

.......:هدى الله يعافييك خليك مع امي تحـت وانا باتفاهم معها لحالنا

كسرت خاطرها رهف بس ماقدرت تسوي شئ

.....:ان شاءاالله..بس خف عليها شوي

ورجعت لام سلمان

وهو سحب يدينها وحاول يكون هادي..:رهــف تكفيين تكلمي انا ماعمري سألتك هالسؤال..بس اليوم باسالك.. أيش صار ببيت خالتي يوم كنا مسافرين لامركيا انا وامي

رفعت راسها بصدمة وناظرته"تكفـى لا تسألني"وبصعوبة نطقت..:ماصار شئ ماصار شئ سلماان الله يخلييك اتركني

رفـع حاجب...:مااصدقك..من رجعنا وحالك منقلب كرهتي كل الاغراااب..وبيت خالتي كرهتيييه؟!متاكد مليون بالمية انهم السبب بس وش سووا ما ادري

لفت جسمها ويدينها باقي ماسكها بقوه ارخت راسها ع الكنبة بتعب ودموعها تسيل كل الذكرياات القدييمة مرت قدامها الحييين

....:مدررري ما اذكرر شئ ....ما ابي اتذكررر؟!تكفـــى اتركني بحااالي

......:رهف والله لمصلحتك انا ابيك ترجعين زي اول؟! من توفت ساره الله يرحمها وحالك مو عاجبني ابــد؟! والحين زاد يوم رجعت علاقتنا ببيت بخالتي ؟!!
صرخت من غير وعيها:اكرررررههم لا تجيب طااريهم(ورجعت تبكي..فقدت السيطرة ع اعصابها..حســت انــه قدامهـا هــي تبــي تسنــى واخوهــا مصــر يذكرها)

انصدم من صرختها..شفتي وتقوليين مافييه شئ؟!حراام علييك الي تسوينه بنفسك

ماردت عليه صرخ عليها:للمرة الاخيره بتتكلمين ولا لأ؟!

قام وهو معصب رفع راسها وبعصبية..:ياويلك لو تحركتي من مكانك (دخل غرفتها بسرعة)

وتحت دخل فراس من الحوش وراح لجدته بس يوم شافها تبكي وهدى تهديها خاف وغيّـر طريقه لفوق وانصدم برضو يوم شاف حالة رهـف

"احسـن شئ ارجع الحوش"وهو بنص الدرج صرخ بصوت عااالي

.....:حششىىىى حنا بعزااا لييييه تبكوووووووون؟!

سمع ابوه يصارخ علييه من فووق فركض تحت وطلع الحووش عند العنود وشادن

جاب عبايتها ومدها لها...:يلا البسي

رفعت راسها وناظرته باستفهام

.....:البسيها (تقدم منها ومد يده يلبسها العبايه)..بروح انا وياك مشواار صغيـر

بخوف واضــح..:ويين

ابتسم بحـزن:رهـــف خايفة منـي ؟!انا سلماان

نزلت دموعها ومسحها لها:أيــه اليوم انت مو طبيعي تخووف

مارد قام ومسك يدها يقومها

.......:وين بنروح؟!

.......:بتعرفين

مروا بالصالة تحت

تكلمت ام سلمان بلهفة:ها ياولدي وين بترووحون

......:هلا يمه..مشواار صغير انا ورهف وراجعين

وهم مارين بالحوش شافت التوأم يلعبـون عنـد شئ قديـم اسمـه"حــوض السمـك"

تمسكت بسلمان بقووه ورجعت تبكي وهي تناظر مكان مايلعبون:مااابي ارووح ابي ارجع عند مااماا

جرها بنرفزة....:بلااا دلع امشي

ركبوا وحرك السيارة وحاول يتكلم بهدوء

.......:شوفي يارهف بروح انا وياك عند دكتور

لفت عليه بخوف...:لييه؟!

.......:لا تخافيين هو اخصائي اجتماعي بس بتقعديين معـ...

قاطعتـه بخووف....:ماااابي مااعرفه؟!

تكلم بحيـرة:هذي مشكلتك ماتبييين احــد غريــب..يارهـف خليه يشوف حل لعقده الخووف الي فييك

صرخت.....:قلتلك ماابي تكفى رجعني البيت

جاء بيرد عليها بس رن جواله يوم شاف المتصل رد بسرعة

......:هلاا حمـد هاا بشــر ايش صاار؟!

فرمل بقووه وصرخ:ايييش؟!!
......:..................

......:حـمد الله يعافييك مو وقت مزحـك ؟!!
......:..................

........:شلوون طييب؟!
........:................

.......:اسمع اسمع انت وييين انا جايييك الحييين
........:...............

ماتكلمت خافت منه وهو لف بسرعـة راجع للبيت وقف عند الباب برا حتى مادخل الجراج

.......:بسرعة انزلي

فتحت الباب ونزلت بسرعة وبخووف وراحت داخـل وين ماكنت امهـا جالسه رمت نفسها بحضنها وبكت كأنها مابكـت من قبـل
\
/
\
/
سالم الي كان جالس براس الطاولة الكبيرة ويناظر بعيون الي حوله

........:الترتيبات زي ماهي ما ابي شئ يتغير ليـن انا اعطيكم الاذن لو وصلتني معلومات جديده مفهوم

الضباط الي معـه :مفهووم

........:تقدرون تمشون الاجتماع انتهى

بس تكلم واحد من الموجودين:بس طال عمـرك بالنسبة لتدريبات بكـرة؟!

........:اييه ذكرتني..زي ماهـي ان شاءالله وصاحـب السـمو بيحضرها ان شاءالله ابي كل شئ جاهـز وانا باجي من بدري واشوف الاوضاع ...فيـه شئ ثاني

.......:لا طال عمـرك

ابتسم بتعب بوجيههم..: تقدرون تمشون

ضربوا له تحيـة وطلعوا..وهو رمى القلم بتعب وسند يدينه عالطاوله وهو ماسك راسـه..من راح فيـصل والشغل كله ع راسـه..متى ربي يفتح عليـه ويرجع

تنهد بضيق وقام رايح لمكتبه وطلع جواله الي كان مقفله وقـت الاجتماع ...فتحـه وحـطه ع المكتب وهو يسمع صـوت المسجات توصل..رمى القبعـة ع المكتب بيده وبيده الثانية فتح ازارير قميـصه الي فوق

ثم مد يده واخذ الجوال يشوف المسجات من مين..اول مسـج كان من سندس ابتسم يوم شاف اسمها

"حيـاتي بليـز لاتردني..عيال اخوانـي يبوني اطلع معهـم للسوق..."

ع طـول دق عليها

.....:اهليييين حيااتي

بابتسامه:هلااا وغلاااا بالمزعـجة

....:يـؤ ليـــه حراام بس ارسلت مسجين؟!

ضحك وهو يسند راسه ع الكرسي بتعب:ههههه بـس!!ليـه ناويـة ترسليـن اكثـر

بدلع:لو علـي كل دقيقة ارسلت مسج..بس اخـاف اخـرب عليـك اجتماعك

.......:يااااقلبي انتي....حاافظ حركااتك..علشان كذا قفت الجوال

بزعـل مصطنع:ليييه؟!هـذا وانا مسوية مفاجأة لحياتي

...:يااحيااتي انتي..بس مو زي مفاجأتي اكيــد

بفرح:مسوي مفاجأة

وهو يقوم ويحط القبعه ع راسه:اكيـــد..اليوم ماعرفت ايش الناس يقولون بالاجتماع كله منـك مشتاااقلك

بحـب:وربـي اني مشتاقتلك اكثر يـوم ونـص ماشفتك

....:طيـب جهزي نفسك بامرك الحيـن..نطلع نتعشـى بـرا(بابتسامه)هـذي المفاجأة

بفرح:حاااضر ياقلبي...>>ونسـت عيال اخوانهـا والسـوق

هذا سالم وسندس اذا مافيه شئ يعكر عليـهم.."حياتي"هـي أداة النداء الي يعرفونهـا

لـم أغراضـه وطلـع وهو مـار سلـم ع العسكري الي يناوب بـرا تكلـم معـه شـوي وصـّاه يفتـح عيونه وان شغله في غاية الاهمية لانه يسهر وغيره نايـم

وهو يركب رن جواله "وليـد يتصـل بك"

.........:هلااا ابو فيصل

.........:هلا فيك ابو محمد..شخبارك

وهو يحرك السيارة.:الحمدلله بخير..انت كيفك وكيف الاهـل؟! باقي بجده؟!

.........:ايه بس راجع للرياض بكـره..رحلتي لامريكا من هنـا

.........:الله يعيينك ويسهل اموورك؟!ومتى الوصول ان شاءالله..؟!اخلي واحد من الي عندنا يطلعون لك

.........:لااا ماتقصر يا ابومحمد باخذ تاكسي او باشوف واحد من ربعي يطلع

.........:افااا ماهقيتها منك تردني وانا اخوك...شلون تطلع بتاكسي وانا موجود..بكره قبل لا تركب الطيارة ارسل مسج علمني

........:الله يجزاك خير...ان شاءالله....بس ابو محمد باسألك عن فيصل؟!

اكتئب:شفيـه فيصل؟!

........:وينه؟! ابي اشوفه قبل لا اسافر؟! ماكفاه مختفي الفترة الي فاتت..وانا متاكد مليون بالمية اذا سلمان مايعرف مكانه انت تعـرف

سكـت شوي ومارد..

........:ابو محمد...الله يعافيك؟!باسافر وما ادري متى ارجع

بهدوء تكلـم:بمزرعتـه

تفاجـأ وليـد:أي مرزعـه؟!

قفل السيارة ونزل عند بيتـه...:ولـيد!!اي مزرعه؟! مزرعته اكيـد

........:وانا اتكلم جد؟! متى صار عند مزرعه؟!

.......:يوووه اظاهر ماعلمكم تقريبا من 7شهور شرا مزرعـه..ويبي يخليها مفاجأة لمرته الله يرحمها..بس ربي ماكتب انها تدخلـها

....بحـزن:الله يرحمـها ان شاءالله..خلاص اجل اخليك الحين..وبكره اخذ منك وصف المزرعه واشوف اخرتها معه

.......:ان شاءالله...توصل بالسلامة ان شاءالله

.......:الله يسلمك...في امان الله

.......:في حفظ الله (قفل الخط وهو يفتح الباب ويدخـل)

خرب عليه مزاجـه وليـد بسيرة فيـصل "الله يهديك"

شاف سندس جالسه قدامه وع وجهها احلـى ابتسامه

تقدم وضمها بشوق:وحشتيني يا الغلا

ضحكـت عليـه:ماتشوفش وحـش يااخويه

فتح عيونه:اخويه هااا..امشي قدامي يلا قبل لا اغيـر رايي

ضحكت وهي تلبس عباتها وسبقته

في السيـارة كان الجـو ولا أروع بينهم

.......:وميـن جاك اليـوم غيـر أبو الازعـاج حمود

.......:ههههه ياعمـري ياحمـودي..........آآآآي يوجـع ليـه تقبـص

بعصبية مصطنعـة:مـدري عنـك وش انتـي قايلـه

تذكرت..:اوووبس سوووري انت عمـري بليـيز لا تزعـل والله طلعـت بالغلـط

........:ههههههههه عقاب اسبـوع ماتجيـبين بزاريـن اخـوانك عندنـا

صرخت .:لااااا تكفى سااالم اسبوووع كثيـر

كانوا موقفين عنـد الاشــاره فأشر لهـا سالم ع سياره قدامهـم

......:شوفـي الجنـون الي هنـاك

كانـت سيارة همــــر صـفراء وواضح صاحبـها غنـي صـوت الموسيقى الي يصـم الاذاني طالع منهـا

واثنين شباب طالعيـن من الشبابيـك ويرقصون ويصارخـون

سندس:ياويلي موب صاحيـن

.......:الله يهديهـم...والله يخلـف ع أهلـهم..بس شوفي حركاتهـم موب ناس صاحين

قبـل لاتفتح الاشـاره شخطت الهمـر وقطعت الاشـاره لـو ان ربـي ما ستـر كان صار حادث فضيـع

جـوا السيـارة عمــــر يصـفر لخويـه الي يسـوق

......:ايوواا تعجبني ..يلا اســـرع

وورا الاثنيـن داخليـن جـو مع المسويقى وموب دارين بالي حولهـم

والـي يسوق مايشوف الطريـق زيـن مو بوعيـه سكـران

بـس وصلوا الاستراحـة بسـلام

فتح عمـر البـاب ونزل وهـو يتمايـل لـف ع خويه الي كان يسـوق ووسحـب منـه مفتاح السيارة وتكلم ولسانه ثقيل:لاعاد اشوفك تسوق سيارتي

رد خويـه بنفس الثقل:طيب ابي حق التوصيلـه
ضحك عمـر وهو يمشي:حقك داخــل

رن جواله ومن غيـر لايشـوف المتصـل رمـاه
\
/
\
/
.....:ياربيييه مو راضي يـرد

طلعت من غرفتها ودورت ع امهـا لقتـها بالصالة وتكلـم

تنهدت بضيق وراحت تدور ع اخـتها

دخلت عليها الغرفـة كانت منسدحة ع السرير وبيدهـا ألبـوم الملكـة تتفرج عليه وصوت موسيقى خافت منتشر بالغـرفة

ابتسمت هالة ع اختهـا

......:مامليتي كل يـوم تنظارين بالصـور

سفهتها هنـد لأنهـا منحرجـة ومو متعوده تنحـرج قـدام احــد

راحت للمسجل ووطـت ع الصـوت

.....:هااااله لا تبدأيـن بمحاضراتـك...اتركي المجسل

باستسلام:لااا تخاافيـن مو جايـه اقولك شئ...بس...أخـوك

رفعـت راسهـا وبتكشيرة:اشفـيه بعـد؟!

وهـي تجلس ع الكنبـة البيج:ادق عليـه مايـرد؟!

.....:ههه هالـه تستهبليـن؟! من متـى رد عليـنا؟!

.....:والله خايـفه عليـه..نفسـي اعـرف ويـن يـروح؟!

وهـي تقـوم تبي تحط الألبـوم بالدولاب بس جرته منهـا هالة تشوفـه:ويـن يعنـي؟!مـع الي مثـله ضايعيـن

......:شفتي قلتيها ضايعين؟!لـمتى يضل ع هالحـال؟!

بعصبيـة:هااله انا غاسلة يدي منـه مايهمني وضعـه ولا اييش يسوووي(لفـت عليـها)انا ماعنـدي أخـو اسمـه عمــر

قـامت بتطلـع:حـرام عليـك هـذا اخـونا الوحيــد وان شاءالله بلاقـي حـل..بس المشكلة لا انتي ولا امـي راضين تسمعوني

رمت نفسها ع السرير:احسـن مو مستعده اضيع تفكيـري فيــه

.....:مامنك فايـده المهـم(وهي تلوح بالالبـوم)بآخـذه معـي بتفرج عليــه

ابتسمـت:طيب بـس رجعيـه اذا خلصتـي
\
/
\
/

في هالوقت وبمكان ثاني

دخل متاخر ووجه مايتفسر من الصدمة
طلع فوق لجناحهم فتحه ودخل قامت هدى مرتاعه وقربت منه

شماغه ع كتفه وازارير ثوبه مفتوحه وباين الصدمه بعيونه

.....:سلمان خوفتني علييك وينك ليش تاخرت
مارد عليها وظل يمشي وهو يترنح

مسكت يده:سلماااان رد علي

رمى نفسه ع الكنبه ومارد عليها

تقدمت بهدوء ومسكت يده "خنقتها العبرة:سلماان رد علي

دموعها نزلت..:خالتي فيها شئ؟!..عيال ساره فيهم شئ

بصـوت غريـب تكلـم:رااح كـل شـئ..خسـرت كـل شـئ

......:هااا ايش الي رااح؟!

مـارد عليـها قـام وراح للحمام

طلـع اخـذ السجـاده فرشـها وكبـر وصلـى ركعتـين طويــــلة

وهـدى جالسه ع اعصابها تنتظره يخلـص وكل شوي تمسح دموعهـا..وجهه مايبشـر بالخيـر ابـدا؟!
\
/
\
/
اليـوم الثانـي

العصـر بالمطـار

سالـم كان فاضـي فطلـع لـوليــد بنفسـه

وهو يسلم عليه:الحمدالله ع السـلامـة..تـو مانورت الريـاض

بابتسامه:الله يسلمك منـوره بأهلـها والله

وهم متوجهـين للسياره:شخبار جـده وأهـل جـده؟!

....:بخيـر الله يسلمك

حـط اغراضـه بالشنطة ورجـع ركـب قدام:ليـه كلـفت ع نفسـك وطلعت مو هـذا اتفاقنا

....:عـزيز وغالي شلون مااطلعلك

....:تسلم والله...الا ماقلتلي ويـن مزرعتـه؟!

....:قبـل كل شئ...خبّرت احـد عن المزرعـة؟؟1

.....:لا والله..خفت ان فيصـل ماوده احـد يدري عنهـا

....:أيـه احسـنت..صادق اذا الشيخ فيصل زعـل من يراضيـه...الحيـن ريّح عندي بالبيت وعقبها اطلع انا وياك للمزرعه

....:لااا يا ابو محمـد خيـرك سابق...انت بس

....:قاطعه لا بس ولا خرابيـط....هـذا امـر عسكـري من قائدك ولازم تنفذه

......:هههههههه أمـرك طال عمـرك(وضرب له تحيـة)
\
/
\
/
المغــرب في المزرعـة

فيـصل كـان جـدا مشغـول مـع العمـال الجـدد الي جابهـم بالمزرعـة

حـب يغيـرها بشكل جـذري

مزرعتـه مـرره كبيـرة مساحتـها وبالوسـط الفيـلا بـس لأنـه له فترة قصيرة من شراهـا ما امداه يعدلها

الشمس بدأت تغيـب والظلام يزيد كان لابـس ثوب أبيض ورابطه ع خصره والشماغ لافها ع راسه ويمشي بوسط النخـل ويكلـم علَم

.....:اسع علـم قولهم هذي النخـل كلها يشيلونها..وبيت العمال الي جمب البيـر خلهم يرممونه ويكبرونه

وهذاك علـم بـس يهز راسه:مفهوم بـابـا

وهو يمشي بطفش.:والله مدري عنـك انت وهزة الراس ذي...امش معـي بوريك شيسوون في الواجهـة

جـاء فهـد يركض:بااااباااا

فتحله يدينه وشاله لفوووق:عيووون بااباا..ها حبيبي شتبي؟!

...:عذوذ يبكي

....:يــؤ..يلا نرووح عنـده
لف ع علـم:اسمعني علـم بكـره نكمل..وقول للعمال مافيه شغل اليوم توهم جايين خلهم يرتاحون

هـز راسـه:مفهوم بابا(ومشـى جهـة بيـت العمـال)

نـزّل فيـصل فهـد ومسـك يـده وهـم يمشـون للفيلا

مـع أن الفيلا بعيـده عن بوابـة المزرعـة بـس مـع الهـدوء الـي حولهم سمـع صوت بوري سيارة لف بهدوء ويده بيد فهد

شاف علم يجي ركض ويطلع من الباب الصغير ويكلم شخـص بس ماقدر يميز ميـن ثم رجـع وفتـح البوابه الكبيـرة

ودخـلت سيارة ســالم

ابتسم وانشرح صدره يوم شاف صديقه الي جاي وبكـل هـدوء كمـل طريقه للفيـلا يشـوف ولـده

سـالم عارف الطـريق وكلها دقايق ويلحـقه

دخـل وفك شماغه ورماها ع اول كنبـه وراح بسـرعه لولـده وشاله بحنـان

...:بس بابا بس حبيبي...ليه تصيح؟!

قام يهزه ويدور فيـه لـين هـدى الولـد...طـل يشوف وجهه وضحك:فهووود والله اني شاك باخلاقك اكيـد مسوي شئ بالولـد

ببراءة:بااباا ماثويـت ثئ..هـو ثاح لحالـه

......:ميـن الـي صـاح لحالـه عمـوو فهــوووود

لـف فهـد لمصدر الصـوت..وفيـصل رفـع راسـه بصدمه

...:ولـــــيد؟!!!!!

شـال فهـوود الي جاء ركـض عنـده

.....:حبــيب عموو انتَ.(ناظر لفيصـل)أيــه وليـد..اخووك الي ناسيـــه

مشـى لفيصـل وهو شايل فهـد وضمه بقوووه:اشتقت لـك حيــل يالخايـس..يرضيـك الي سويـته فيـنا

فيـصل ساكـت بحالة صدمـه ماتوقـع يشوف ولـيد

صرخ وليـد:ياااحبيبي مييين هـذا (نـزل فهـد ومـد يده أخذ عزوز من حضن فيـصل)

وقام يبوسه ويضحـك عليـه وع حجمـه الصغيــر

....:يااحلوووه صغييييييير....احـم ياحبيلي وصرت عـم للمرة الطعـش

تكلم وهـو يلـف ع فيـصل:بس وش ذا الحجـ...

ما حـس الا ذا الي ضمـه بقوووووه:ما الخايــس الا انــت

.....:هههههههه حمدلله ع السلامة..بدري توك تستوعـب لـي ساعـة هنــا

.....:انت الي الحمدلله ع سلامتـك متـى وصـلت؟! ولـيه ماعلمتني؟! وشلون الاهـل بجـده

فكـه وهو متنرفز:بالله ع أي سؤال بجوابـك شوي شوي علـي..بعدين تستاهـل كل هـذا غلطـك!!معتزل العالـم وتجي الحيـن تسأل عنـهم

تكلم سـالم:وليــــد

لف عليـه:لاااا خلني اعلـمه..خله يعـرف بالقلق والخـوف الي مسويـه بحركته البايخـه ذي

أخـذ عزوز من يـد وليــد ومشـى بهـدوء للكنبـه:محد قالهم يقلقون علـي..مو اصغر عيالهم انـا واحـد وماخـذ عياله انتو شدخلكم

انهبل:فيييصل بالله تتكلم جـد؟!احنا اهلك اذا ما سألنا عنـك مين بيسأل؟!

غمض عيونه ورجع راسه ع ورا ومـارد عليـه..ما كان وده ان وليـد عرف مكانه...يعرفه مايمسك لسـانه من بكـره بينتشر الخبـر

جـاء وجلـس جمبه بهدوء وهو يتأمل المكان..الصـاله كبيـرة وراقيـه بس مافيها أثاث كثيـر

وأبـد مو مرتبـه...ألعـاب هنـا...وملابس وأغراض البيبي في جهـة.....بقايا أكــل وصحون متروكـة ع الطاولـة الوحـيده الي بالوسـط

أخـذ فهـد بحضنه:فهوود ما اشتقت لـي؟!!!

ضحك فهد:الاا كثييييير...بس بابا يقول لأ ما اوديك عندهم

انصدم وليـد..وفيـصل صدمته مو أقـل منـه

......: والله حراام علييك حابسهم بهالمكـان الكئيـب والله بيتعقدون بحياتهم

تكلم سالم:تكفى اقنعه انا عجزت فيـه..اقوله اذا ما يبي بيتـه ..ربـي رازقـه من خيـره يشتري له بيـت ثانـي

ولـيد يـوم شاف وجـه أخـوه متكدر..ما حب يزيد عليـه

سـكر ع الموضوع ..مايقدر يفرض رايه عليـه وهو اخوه الكبيــر..وبالنهاية القرار بيده هــو

فحـب يقضي آخـر ليلة له بالسعودية..بوناسة وسعة صـدر...فقد مايقدر حاول يغير الجـو ويضحّـك اخـوه ويسليــه ومابقـى لعبـة الا لعبـها مـع فهــد حتـى عزوز الصغيـر ما سلـم منـه..ماخلاه ينـام دقيقتين ع بعضـها

.....:وليييييييييد اتركه الله يرج بليسك....

وهو رافعـه يرقّصـه:خخخخخخ لازم يعرف انـي عمـه...ويحفظ شكلي قبـل لا أسـافر

....:ايييه انت تسافر وانا ابتلش فيـه...خله ينام ويريحني...........تدري شلون(فصخ نعاله وقام يبي يضربـه)

....:يــؤؤؤ المسألة فيها ضـرب ...وينك ابو محمااااد (حـط الولد بحضنه وانحاش من فيـصل وهـم يضحكـون عليـه)
\
/
\
/

ع السـاعـة عشـر

كانـوا قاعدين بالارض ويتعشـون
شـوي قام سالم:انـا استأذن بارجع للرياض

جـرّه فيـصل من ثـوبه..:ويـيين ...شلون تسوق بهالوقت الدنيا ظلـمه

ضحك سالم وهو يعدل شماغه:عاادي يالحبيب متعـود...وبعديـن زوجتي بالبيت لحالها

سكـت فيـصل حـس بالذنـب ..بهذل صديقه ومرته

وليـد قام معـه..فجـره فيصل../وانت الثانـي ويـن رايـح

....:ههههه لا تخاف بس بوصـل سالم وراجعلك...اليوم باقعد ع قلبـك وانت بكره الي بتوصلني المطـار

مشـى مع سالم لين سيارته...سلم عليـــه ووصاه ينتبه للطريـق زيـن واول مايوصل يطمنهم

....:حاااضر عمـي وليـــد..أوامـر ثانيـة

رفـع يـده يلوح فيـها وهو مبتسم :لا سلااامتك ابو محمد...

....:الله يسلمك ..في امان الله..ورحلة موفقة بكـره

لـف بالسيارة وطلـع وعند البوابه ينتظره علـم علشان يقفلها بعـده...وقف سالم وطلع من جيبه مبلغ حطه بيد علم...ووصاه ع المزرعـه...ولفهـد اذا طلـع يلعب مايقرب من البيـر....ولا ينسـى البوابـة يقفلها زيـن...و و و..وياحبيـلك ياسالـم..

وعلـم يهـز راسـه:مفهوم بابا

\
/
\
/
يـوم وصـل بيـته ع الساعه وحـده..كان هلكااان بس يبي يرمي نفسـه بالسرير وينااام

استغرب يوم مالقى سندس"ياحيااتي..اكيـد تعبت تنظرني وراحـت تنام"

طلع بهدوء وفتح باب الغرفة بحـذر لا يصحيها شاف الغرفة ظلمه...وخيـال شخص بالسرير..قرب منها وهو مبتسم شافها مغطية نفسها باللحاف..ولـف رايح للحمام..بس كأنه سمع حركـة لف عليـها شافها تتحرك

قـرب وبرقه رفع اللحاف وضحك بوجهها:اســف ازعجتـك

بصوت مرهـق:لااا حيااتي..اصلا ماقدرت انام

استغرب صوتـها...واستغرب لمعـة الدموع والالم بعيونها

...:سندس حبيبتي...فيـك شئ؟!

حاولت تبتسم:لااا حيااتي مافيني شـئ...

بجدية وهو يقرب منها ويحط يـده ع جبهتها:تعبـانه صـح

غمضت عيونهـا...مستحيـل تلعـب عليـه..حافظـها زي اسمـه...وبخجل:بطني يعورني

ضحك عليها وهو يقوم:قولي كـذا من اول

مسكت يده :وين رايح

بحنان:بجيب قربة موية حـاره

انهبلت وحاولت تجلس بس هو اسرع مسكها من كتوفها ورجع سدحها ع السرير

....:سااالم توك جـاي وربي تعـب عليـك

...:ما ارتاح ليـن اشـوفك مرتاحـة..ثواني وراجع لـك

غمـضت عيونها بتعب..وسالت دموعهـا...يوم شافهـا كـذا طلـع قبل لا يضعـف هو بعـد

نفـس الحكايـة تنعاد كل ماجتـها..تتعب نفسيـتها..كـل ما تأخرت عن وقتـها تفرح وتعيـش بحلـم انهـا ممكن تكـون حامـل..بس لما تجيهـا يتحطـم الحـلم..وتتحطـم نفسيتها

وهو يسخن المويـة تحت بالمطبـخ..قعد يفكـر بكلام الدكتور في آخـر زيارة لـه..عقب ماطلعت سندس وهي تبكـي..قاله الدكتور يزور طبيب نفسي..ممكن يكون الي فيـهم شئ نفسي لأنهم سليمين مافيـهم أي علـة

"ربـــي يكتــب الي فيــه الخيــر..ويصـــبر هالمسكـينــة"
\
/
\
/
يـوم الاثنيـن الصباح

عنـد رهـف..قامت بكسل فيها النووم مالها خلـق المدرسة..امـس مانامت زيـن من ازعاج التوأم

انفتح الباب ودخلـت العنـود..كشرت رهـف:نعـم حسبي الله ع بليسك ايش هذا النشاااط...سهراانه امـس واليوم صاحية بدري

صرخت العنود:قولي ماشاءالله يا الدوبى بتحسديني...انا نشيطه لآنـي فرحااانه

بسخرية:لااا احلفي فرحاانه انك بتداوميـن

ضحكت العنـود:بتعرفيين..المهم بابا يقول بسرعـة تاخرتي

وهي ترمي نفسها ع السرير..:اووووووووف ماالي خلق المدرسـه

وماسمعت الا ضحـك العنـود وهي تطلـع

نزلت بكسل وهي تجـر شنطـتها مـرت من الصالة تبي تشـوف امهـا بس استغربت يوم شافت الفراش فاضي

نادت بصوت عالي:مااامااا

سمعت صوتها من غرفة الطعام:هناا يمممه تعاالي

راحت ركـض مستغربة امهـا قامـت من الفراش...ويـوم دخلـت انصدمت امهـا وهـدى واقفيـن بعباياتـهم والعنـود برمودا ورديـه وبلوزة بيضاء خفيفه وقدامهـم شنـط سـفر

توهـا بتتكلم الا ع دخلة فراس وهو لابس برمودا سوداء وبلوزة كت بيضاء مرسومه عليـها صورته بالاسـود

وصرخ:رهاااااااف خيييييييير(وقام يضحـك بشـكل هستيري)خخخخخخخخخخخخخخخ خيييييير ناوية تسافريـن بمريول المدرسة

بغبـاء:هااااا...(مابعد استوعبـت)لحظظظظه فهمووني شالقصه؟!

العنود وهي فاقعه ضحك مع اخووها:يالذكيييه بنسااافر....بس حبيـت العب باعصااابك خخخخخخخخخخخخخ وقسـم شكلك تحففففه الناس بيسافروون وانتي جاية بمرويل وشنطة

بقهر وشوي وتصييح يوم شافت امـها وهدى يضحكون عليها:حمااااااره والله لورييك
رمـت شنطتها وراحت تركض تجـهز نفسـها بسرعه..مـع انهـا مااستوعبـت السالفــة زيــن

سلمان الي توه داخل:وجـع يالعنووود مو قلت اطلعي علميها بالمفاجأة ؟؟

.....:ايييييه بس ابي اهبـّل فيـها شوي خخخخخخخ

بعصبيـة:حراام عليييك الحين مع الربكة شلون بتجهز نفسـها

سمعوا صراخها من فووق:مااااامااااا آخـذ ملابس ولا شلووون

ماقدروا يمسكون نفسهم ضحكوا عليـها كلهم واولهم سلمـان

ام سلمان:لاااا يابنتي...انا اخذتلك خلاص...بس البسي لك شئ مريح وخذي جوالك

طبعـا سلمـان عقب الخبـر الي وصله قبل اسبوع تقريبا وهو عايش في صرااع وتعب حـتى زوجـته ماخبرها بشئ...فكـر انه مو وقـته الحيـن..

ومن زمـان وهالفكـرة بباله..انه يجهـز لسفرة يغـير فيـها جـو البيـت

علمهم كلهم وحب يخليها مفاجاة لرهف..والعنـود ماقصرت^_^



ادري البارت بايخ مافيـه احـداثhttp://www.joroh.com/vb/images/smilies/no.gif
بس ان شاءالله يعجبكـمhttp://www.joroh.com/vb/images/smilies/tears.gif
والبارت الجاي اتـوقع بيصير نقطة تحول بحياتهـم خصوصا رهـف وسلمـان

****NICE****
05-17-2008, 08:38 PM
كـان سعـود بمكتـبه وهو مندمج مـع الاوراق الي قدامـه انفتـح الباب ودخـل عمــر بكــل غــرور..ارتبـك سعـود وتضايـق"شيبـي هـذا مارح يفكنـي من شـره"..ابتسـم مجاملـه وهـو يوقـف ويمـد يـده

....:هــلا طال عمـرك نـور المكـتب

بغـرور وهـو محتـقر الـي قدامـه:هـلا فيـك...وجلـس حـط رجـل ع رجـل وتكلـم بغـروره الـي يحـسس الي قدامـه شقـد هــو يذلهــم ع المسـاعدات الـي يقدمـها لهـم

.....:ندخـل بالشغـل ع طــول..شصـار بالموضـوع الي كلمتك عليـه الشهـر الماضـي

....:كـل شـئ تمـام طـال عمــرك

وقام راح لخـزنة كبيـرة بركـن المكتـب فتحـها وطلـع منهـا مجمـوعـة اوراق راح وقف قدام عمـر ومدهـا لــه بكـل احتــرام

....:تفضـل طــال عمــرك..هــذي كـل المعلـومات..الاسـهم قدرت عليـها كلهــا..بــس طـال عمـرك الحسابـات مو كـل شـئ اقـدر ادخــل عليـه

عصــب عمــر وهــو يقــرأ الاوراق:أخ سعــود مو هــذا اتفاقنــا..انا قلــت كــــل شــئ تمحــيه

بارتبـاك:طـال عمـرك صلاحيـاتي توقـف لهــنا...وما اعتقــد الي باقــي كثــر الي راح

سفـه سعـود الـي واقـف قدامـه وقام يقلـب بالاوراق بتركــيز وارتسمـت ع فمـه ابتسامـه خبيــثة

وتاملــه سعـود بأســف...

وقـف وهـو يطـوي الاوراق ويدخلـها بجيــبه..وطلــع شيــك مــده لســعود

....ابتسـم بغـرور:شغلـك مقبـول...

ولـف طالـع وهـو يبتسـم بنصــر

"الجــزء الاول ونفذتــه...الحيــن الجــزء الثــاني......عمـــــر الطيــــب الحنـــون"

وضحــك بصــوت عالــي...

تــأمــل الشيــك بقهــر وضحـك بسخريــة المبلــغ كبيـــر لــو جلــس عمــره كلــه ماحصـل ربــعه

عفــطه بقهــر ورمـــاه مــو مرتــاااح..عمــــر يجــره لأعمـــال ماترضــي الله

"يــارب سامحنـــي"
\
/
\
نهـاية الدوام بالمدرسـة

جواهـر وغـادة جالسيـن بالكراسي القريـبة من البوابـة..ينتظرون ينادي عليـهم

جـواهـر:والله اوريهـا الدوبى صايرة تغيـب كثيـر

....:خخخخخ ليـه غيـرانه

بقهر :ايه والله غيرانه..مـاعندهـا امـي الي بالموت تخليني اغيـب

قامت غـادة يوم سمعته ينادي عليـها.وتكلمت وهي تلبس عبايتها بسـرعه

...:المهـم بـرجع الحيـن واكلمـها بشوف ليـه غايـبه...يلا مـع السـلامة

...:مـع السلامة انتي الدوبى الثانيـة...بانطقّ الحيـن لحالي

ضحكت وهي تاخذ شنطتها واشرت بيدها مع السلامة وطلعت

جاهـا السواق بعـد ماطفشت واخذت تهزئ من المعلمة المناوبة ع التاخير

اول مادخلت فصخت عبايتها وهي تتافف من الحـر دخلت كالعاده امها بالصالة

سلمت عليها ورمت بنفسها ع الكنبة

....:اووووووووف شو هالحـر..مااماا بلييز لازم نهااجر من الرياض

ضحكت ع هبال بنتها:ههههههه وين نروح ان شاءالله

بانفعال:أي مكان...ليت من راح لبعد حيي حايـل..اونس من هنـا والله

جـت الشغالة وبيدها كاسين عصير كوكتيل بااارد:الللللللله امووووت عليك ياحلى ام مانسيتي العصـير

مدت يدها واخذت كاس ...وهـي تشرب بتلذذ:احلى انتعاش مع احلى كوكتيييل..والله مو مصبرني ع حـر الرياض غيـر كوكتيل الشيف حصـة

ضحكـت امهـا.....وهي تذكرت ونقزت من مكانه:نسييت رههف بروح اكلمها

اخذت اغراضها شنطتها وعبايتها وهي ترقى الدرج سمعت امهـا

...:لا تتاخرين بدلي بسرعة وانزلي ابوك جاي بالطريق

....:طييييييب

وراحـت لغرفتها..رمت اغراضها ع السرير وراحـت للمكيف ووطولت عليـه..فتحت جوالها ودقـت ع رهـف..بعـد كـم رنة وصلها صوت رهـف

....:اهليييييييين يالدوبى ليش غايبة

ضحكت رهـف:هههههههه لو قلتلك مارح تصدقيـن

باستغراب:اول شئ ايش الازعاج الي عندك..مو في البيـت صـح

.....:صــح..بس توقعـي انـا ويـن؟!

بطفش:يوووه رهف مو وقتك تكلمي بسـرعه

......:احـم انا ياحبيبة ألبي بالطايـف

فتحت فمهـا منصدمة:قولي والله

ضحكت رهـف وهي تتخيل شكل جواهر وهي منصدمة:وقسـم ياحلوة اني بالطايـف

شوي وتصييح:لييييه...خييير انتي تسافرين وانا منطقة هنااا..بلييز قولي انك تكذبيييين

سمـعت صوت العنود الي سحبت الجوال من هرف:اهـلا يابطـة

صرخت :بطـة بعينك حتى انتي معهـا

....:خخخخخخخ رحمتـك والله...(شافت ابوهـا ياشـر من بعيـد)..جوجو باقفل خلاص بابا ينادي..(تبي تقهرها)ترا حنا مطوليـن..يمكن اسبوعين..سي يوو يابطـة...(وقفلت الخـط)
\
/
\
/
قفـلت من جـواهــر وراحـت هـي والعنـود لأهـلها الـي يستعدون يطلعـون مـن المطـار

ركبـوا الجمـس الي تـو سلمــان استأجـره لهـم

قدام سلمان وامه ووراهـم هدى ورهـف وفراس

وبالاخيـر العنود وفاطمة وشادن النايمة بحضنها

رهــف بفــرح:ياااااااااي مو مصدقـه مسافريـن بوسط الدراسه(كانت بالمقعـد الي ورا سلمأن رفعـت نفسها وطلت عليـه من ورا وباستـه ع راسـه)مشكوووووور يااحـلى اخ بالدنيـا

ضحـك بـراحـه:والله كـل شـئ علشانـك..اهــم شــئ تستانسيـن وتفرحــين

تكلمت العنود من ورا بقهـر وهـي مكتفه يدينها:ليــه بس رهـف وحنـا ويـن رحنـا

ضحكوا عليـها وتكلم الجده:يابنتي كلكم ســوا...(لفـت ع ولدهـا)..ويـن بنسكـن ياولـدي

نطـت رهــف وبحمـاس:بليــز سلمــان نبـي نفـس الفيلا الي دايم نسكـن فيهـا

حــاول يبتســم:من عيوني..انا اساسا مكلم صاحبـي هنــا وقلـت له يدبر لنا فيلا من فيلل الانتركونتننتال

بعـد ساعـة تقريبـا وعـقب ماضيـع سلمـان الطريـق لأن لـه فتـرة طويلـة ماجاء للطايـف وصلـوا للفيلا...دخـل بالسيارة في الحـوش الكبيـر ووقف قريـب من الباب الزجاجي

نـزل سلمـان وراح فتـح لآمـه وساعدها تنزل والباقيـن نزلوا...وهــم يدخلــون تكلــم فراس باستغراب

...:المكان مو غريب حنا قد جينا هنا من قبل

ردت رهــف:أيـه جينا معكم بس من زماان يمكن من خمس او سـت سنين..بس من اربـع سنين تقريبـا جينا هنـا مع فيـصل وسـاره ووليــد

انتبـه سلمـان لجملتـها فتكلم بسـرعه:رهـف فراس عنــوده تعالـوا نزلوا الاغراض معــي بسـرعه

كانت الساعـه تقريبـا 11 الصبح انتـظروا ليـن أذن الظهـر صلـوا جماعـة بالبـيت..عقبهـا طلعـوا يتغـدون بمطعـم
\
/
\
/
رمـت الجـوال وهـي منقهـرة دخلت الحمام وخبطت بالباب وراها من القهـر...
عقـب مابدلت وصلت الظهـر نزلت تحت وراحت للمطبخ تحضر الغـداء مـع امهـا

شالت صحـن السلطة والبطاطس..:مااماا تخيلي رهـف غايبـة ومسافرين للطايف

لفت عليها بتعجب:صـدق؟؟والدراسـه

بقـهر:عاادي عندهم الغيااب..مو انا ياحظي

مسكت ضحكتها:ليه ناوية تغيبين..بتتراكم عليك الدروس بعدين دوري مين يشرحلك...

كملت جواهـر:وبتنقصين بالمواظبـة..والغياب موب زيـن..وايشش بعـد ذكريني فيـه شئ نسيـته

رفعت يدها تبي تضربها بملعقة الغـرف:صدق ماتستحين

شالت الصحون وطلعت تركض وهـي تضحـك
\
/
\
/
فـي البنـك ع نهايـة الدوام

شـاف المسج الـي وصلـه من اسيـل
"بليـز فـواز اذا طالع من الدوام الحيـن مرني الجامعة..مالي خلق السواق ابـد"

رحمهـا وضحك لبنـدر..::شرايـك نأجـل روحـة المطعـم ليـوم ثانـي..

ابتسـم بنـدر:اوووك مو مشكلـة..حتى انا صراحـة طفشت من اكـل المطاعـم..بشوف وحـدة من خواتي اروح اتغدى معهم
توّه يتذكـر:أيـه صـح تعال معي البيت مافيـه احسـن من طبخ امـي

رفـع يده وهو يروح سيارته:مرة ثانيـة..يلا في امـان الله

لوح له بيده:انـت الخسـران

ضحك بندر وركب سيارته.
\
/
\
....:الو السلام عليـكم

...:اهلن فواز وعليكم السلام ها وينك

...:عند البوابة يلا اطلعي

....:ثواني بس

طلعت بسرعة فتحت الباب الي ورا حطت شنطتها ولاب توبها..ورجعت فتحت الباب الي قدام وركبت

بتعـب:السلاااام عليييكم

ضحـك عليـها:وعلييكم السلاام انسه اسـيل......كيف الدوام اليوم

.....:عادي زي كل يوم

....:تحملي كلها ترم وتفتكون

مـرّوا من عنـد د.كيـف

...:فوااز بليييز وقف ابي شئ بارد من عندهم

....:يوووه بنتأخـر ترا

......:عاادي والله نفسي فيه من الصباح

ضحك:طيب لا تموتين عليـنا لـف وراح من عنـد شباك طلبات السيارة
\
/
\
/
\
طلع سالم من المسجد وطلع جـواله وهو رايح لسيارته ودق ع سندس..قالها انـه رايح مشوار ويمكن يتاخـر شوي
.....:ها تبين اجيب معي شئ وانا راجع

....:لا سلامتك ياقلبي..بس لا تتاخـر

ابتسم:ولا يهمك ان شاءالله بالكثـير قبل العشـاء وانا عندك

ركـب سيارته وتوجـه للعيـاده الي حاجـز فيـها موعـد عند طبيب نفسـي

وقـف سيارته بالمواقف ودخل..حـس بتوتر يـوم دخــل راح للريسبشن

.....:السلام عليكم

بابتسامه:هلا اخوي أي خدمة

....:أ أأ..احم انا حاجـز موعد عنـد الدكـتور عبدالعـزيز

....:اسـمك لو سمحت

......:سالم محمد

شيّك ع الاسمـاء وطبع لـه ورقـه ومدها له وهو يبتسـم

...:تفضـل استريح..واذا جاء دورك بنناديك

.....:مشكوور اخـوي

راح لانتظار الرجال سلـم ع الموجودين بصوت عالي وجلس ع اقرب كرسي
اسند راسه ع الجدار وغمض عيونه...تندم انه جاه..حس انه استعجل كثيير...."لو اني مراجع الدكتور الاخصائي احسـن"..تنهد بصوت مسموع...."بس تونا من 3 شهور رايحين لـه...وكـل مره يعيد نفس الكـلام....ان شاءالله في جيتي لهنا خيــر"

بعد انتظار اكثـر من نص ساعة جاء دوره قام بتوتر وتوجه لعيادة الدكتور

يوم دخل رفع الدكتور راسـه وع طول ابتسم بوجه وقام يسلم عليه

مـد يـــد متوتره وسلم وهو يبتسم ابتسامه صغيـرة

.....:حيـاك ..سالـم صح

......:الله يحييك

اشر ع الكرسي ..:تفضل ليش واقف

حاس انه داخل امتحان يدينه تعرق وترتعـش وراسه مصدع

حـس فيـه الدكتور فابتسم :شخبارك سالم...

...:هاا الحمدلله تمام"ياربي شالورطة ذي اقوم واطلع ولا شلون..."

ضحك الدكتور:تشرب قهوة

مسـتغــرب:ســم؟؟

وهو يرفع ترمس قهوة ويصب بفنجان ويمده لـه ويضحـك

....:ترا انا مدمن قـهوة وما اروق الا بهـا...علشان كذا لاتستغرب

ضحك سالم:كلنا بالهواء سوا

بعد 10 دقايق وعقب ماحـس الدكتـور ان التوتر راح بـدا يسأله باسلوب حلـو وغيـر محرج عن سبب جيته للعياده

الدكتور كان فاهم مشاعر سالم..صعـبة ع الشخص انه يجي لدكتور نفسي ويبوح له باسراره ومرضه

عقب ماشرح سالم حالته هو سندس وان الطبيب نصحهم يجون هنـا

سكت الدكتور بس كان طول الوقت مبتسم..قام يقلب باوراقه شوي ثم رفع راسه وقاله

....:اخوي سالم باسألك اتمنى تجاوب بصراحة..لا تعتبره تطفـل كيف علاقتك بزوجتك؟!

.....:شلون يعني

سند يدينه ع الطاولة وبجدية:خلنا نبدا خطوة خطوة...اول شئ علاقتكم من ناحية المعاملة

.....:الحمدلله جدا كويسة

......:طبعا عدا الخلافات الي ممكن تصير بين أي زوجين...

قاطعه سالم وهو مبتسم:لاا تطمن من هالناحيـة الحمدلله مابينا أي شئ

ابتسم الدكتور:الحمدلله هذا شئ حلـو.....طيب علاقتكم الخاصة كزوجيـن

انحرج سالم وبان بوجهه:شقصدك؟!

فاهم الدكتور ان سؤاله محرج..بس لابـد منه

....:سؤالي واضح ياخوي سالم..يعني(سكت شوي)ولا اقول خلني اغير السؤال...امممم وقـت ماتجيـها انـت..شلون نفسيتها؟!هل انت تراعي هالنقطة ولا لأ؟!ومعليـش اعذرنـي انـت تختار الوقت المناسب لك بـس..ولا تاخذ بعين الاعتبار الوقت الي يناسبـها هـي بعـد و...

قاطـع الدكتـور "مو ناقـص اسئلة زيادة"و رد بجـمود وهو يناظـر بعيد عن الدكتور:
تقـدر تقـول أيـه..انا االحمدلله مومقصـر معـها..واهـم شئ بالنسبة لـي راحتها ونفسيتها...وطبعـا ع قولك الوقـت المنـاسب...وسـكت

حـاول الدكتـور يغـير شوي يوم حـس انـه عصب طبعا كان في جعبتـه اسئلـة كثـير..بس مو حلـو يحطها بوقت واحـد.توه بيتكلم الا دق الباب ودخـل ولـد صغيــر

ابتسـم سالم ع الولـد الي راح يركـض ونط بحـضن الدكتور

....:غللللط يابابا كـم مرة قلت ماتدخل ليـن انا اقولك

....:بابا اسف خلاص ما اعيدها..بس متى نروح؟!

ضحك الدكتور:حبيبي اذا خلصت الشغل..اروح انا وياك وعم احـمد..اكيـد هـو الي جابـك

ببراءة:ايه...ويقول بسررعه خلص

باسه ع راسه وطيّب خاطره بكلمتين وقاله يطلع عند عم احـمد

...:اســف معليــش اخوي سالم

بحـزن :مو مشكلة...الله يحفـظه ويخليه لـك

تفشـل الدكتور..حس دخلة ولده مو بوقتها ابـد

.....:ايه صح باسألك يا سالم...الي حولكم؟!! شلون يعاملون زوجتك

...باستغراب:عاادي معاملتهم زينة

....:طيب هـم يذكرونها بمسألة الحمــل؟!

.....:شوف يادكتور بداية زواجنـا أيـه ع الطالعة والنازلة يتكلمون بس اللحين خفـوا ماصاروا يجيبون طاريه لهـا كثيــر(تكلم بحـزن)بس المشكلة اذا شافت بزر..خصوصا عيال اخوانها دايـم عندهـا..انـا مااقدر اتحمـل شلـون هــي؟!

....:تشتغل

مافهم:؟؟؟؟

...:اقصد زوجتـك تشتغل ولا كـل وقـتها بالبـيت

.....:لاا والله بالبيت

سند ظهره ع الكرسي وتكلم بهدوء...:عنـدي حــل ان شاء الله ينفع معكــم

بلهفة:الـي هــو

ابتسم:اول شئ خلها تشتغل.(جــاء بيتكلم فأشر له بيده)لاا تقولي معارض شغلها وماادري أيـش...والله الشغل بيفيدها كثيـر..واضح انها تفكر كثير بمسالة الحمــل وانت بعــد مهما حاولت تخفي عنــها واضح انـك تفشل بهالشـئ
فالمفيـد هنـا انك تشغل وقتـها عن التفكير..طبعا شلون تشغلـه ... دور لها ع وظيفة تاخذ من وقتها الكثيـر
ثاني شئ حاول قـدر المستطاع ما تخلي احــد يجيب السالفة قدامها...لو تقدر اخوي سالم..انك تقلل من زيارة الاطفال لها

.....:بـس مااقدر امنعـها هي متعلقة فيـهم مره

......:بـس كل ماشافتهم بترجع تتذكر السالفه

قاطعه...:بس يادكتور صعبة اجي واقولها لا لاتروحين عند اخوانك..ولا يجون بيتنا..ماتعودت هــي ع هالشــي

فكـر الدكتـور شوي:طيــب انـت شغـلك تابع لاي جهـة؟!

...:انا قطاع عسكري

...:طيب اذا تقدر انك تقدم طلب تعيين بمنطقـة ثانيـة وخذها معـك..ودور لهـا ع وظيـفه هنــاك..(ابتسم) وصدقني اذا اخذت بشوري بتشوف نتايج ترضيـك ان شاءالله لأن واضـح ان مسالة الحمـل هي الي مقلقتهـا من كثر ماتفكـر اخذت نفسيتها منحـى عكـس الي تفكــر فيــه

بعـد ربـع ساعـة طلــع سالــم..وهــو راضــي عن زيــارته ...بـس محتـــار هل ينفذ كـلام الدكتـور ولا لأ..يخـاف بدل لا يشغلـها يـزيد تفكيـرها بما انها بتصير بمكان بعيـد عن اهلـها

وهـو واقف عند سيارته رفع راسه وهو يحط النظاره الشمية ع عيونـها
"ياربـــ تـرزقـني بالذريـة الصالحــة..وتجبـر بقلـوبـنا"
\
/
\
/
العصــر بالقصـر الكبيـر

صلت هالة العصـر ولبست لبس نعوم وراقي تنـورة سـوداء لنص الساق وبلوزة صفـرا ربـع كـم ع جزمة رياضية من ديزل سـوداء وخـط اصفـر..حطـت ميك أب خفيـف...و اخذت عبايتها وشنطتها والمصحف بيدهـا

طلعت من جناحهـا الكبيـر ومـرت كالعادة من عند جناح اختها سمعت صوت الموسيقى مرره عاالي..."ياربيييه شلوون اقنع هالبـنت..مو يكفي ضميري يانبني ع كل دقيقة ضيعتهـا بسماع الموسقيى"

دقت الباب ودخلت وهي تبتسم

....:سلااام ياجمييل

رفعت راسها وردت بسرعه:اهليين

كانت جالسه ع السرير الكبيـر ومندمجة في تغليـف هدية....صندوق عودي متوسط الحجـم وشرايـط ذهبيـة فخمـة

تكلمت باعجـاب وهـي تجلس جمبها ع السرير:وااو طريقة تغليـفك جنـااان

ابتسمت بغرور:حبيبتي انا هنــد لازم يطلع جنـان

....:طيـب لميـن ؟؟!!

ماردت عليها بس شافت وجهها حمـر...فعرفت انهــا لماجــد

انسدحـت عالسرير وهـي تناظـر فـوق:يااحـظك يامجــود..لقيـت من يدلعــك ويهتـم فيـك....مو انــا ياحســرة محــد داري عنــي

استحت هنــد بس ماحبت تبين..قامت وهي تشيل الهديــة:هاااله وبعدييين عطلتيني شتبيــن؟؟

......:شــرايك تجيـن معـي التحفيـظ؟!اليـوم فيـه مهرجـان حلــو

عفسـت وجهها:يوووه مو وقـتك هاله

يأسـت وقامت بتطلع"هنـد واعرفهـا مستحيـل تجـي"..:اووك براحتــك..طيـب شفتي امـي اليوم رجعـت من الجامعة ونمت ع طول ماشفتهـا

حطت الهدية بكيـس كبيـر ذهبي وراحـت جهـة غرفة الملابـس:أيـه شفتهـا ع الغـداء..بـس اظاهـر انهـا طالعة الحيـن

....:اهااا..يـارب تقلل طلعاتها ومشاويرهـا...(شالت اغراضها وطلعت)..يلاا سي يو ياجميـل

طلعت هاله وتنفست براحـة ماتحـب احـد يحرجهـا ناظرت لشكلها بالمراية وشافت خدودها محمره

ضحكت بسعـاده وهـي ترتب شكلهـا

رن جوالهـا وشافت المتصل ماجـد

فتحـت الخـط وماتكلـمت تحـب هـو الي يبـدأ

....:ألووو هنـوده حبيـبي

بحيـاء:اهلـين

.....:بس اهلين..طيب قولي كلام حلو

بدلع:مااااجد

......:عيونه وقلبه امري تدللي

......:مااجد بلييز لاتحرجني

........:هههههههه ياحلو الي يستحون....

سمع صوت ضحكتها

.......:هههههه وياحلو الي يضحكوون

ياربييه بتموت من الاحراج:مااجد خلاااص بلييز...ويينك

......:هههههه خمس دقايق واكون عند الباب

.....:دقايق وانـزل

......:انتظرك ياقلبـي

......:قفلت الخط من غير لا ترد من الحيـاء

لمت اغراضها والقت نظرة اخيـرة ع شكهلـا وابتسمت برضـا

وهـي طالعة كانت امها داخلـه

....:ع ويـن

ببراءة....:باطلع مع ماجـد

بعصبية ...:مين سمحلك تطلعين معه هااا

لفت بتكمل طريقها:مـو أول مرة اطلع معه

صرخت يوم جرتها امها من يدها:كلميني زي الناس فاهمه...وروحه مانك رايحة ويلاا ع غرفتك

بقهـر من كـره امهـا لماجــد وأهــل ابوهـا كلهــم:ماتقدرين تمنعيني ابووي رااضي وماجد برا ينتظرني

هـي قالت"ابوي"قاموا شياطينهـا وصرخت:انقلعي غرفتك والله لو اشوفك طالعة معه لاكسر راسـك لو جبتي سيرة ابوك في بيتي بتندميـن فاهمــة

وهي تصرخ بعـد وودهـا تصيـح من قسـوه امهـا:لااا مو فاهمــه..وماجـد وباطلـع معـه مارح تمنعيني

جرتهـا بقـوه باتجاه الدرج وهـي تصارخ وهنـد ماقدرت تفـك نفسها خصوصا جسمها صغيـر وامها بنية جسمها قويـه

....:والله ثم والله لأخليــك تندمين ياهنــد....انا تصارخيـن بوجهي..وترفعين صوتك ع امك

"ماخلانا كـذا الا انتي"بقـهر وبضعف:والله يا ماما العزيـزه..انتي متعـوده

وهي ترميها بنص الدرج بقسوه:بـــــــــــــــــــــــسسسس....وبســرعه انقلعــي لغرفتـــك

كان ودها تضربها تصارخ عليها اكثـر بس فيـه شئ يمنعها..قلبهـا يقولهـا

"تــرا هذي تضـل امـــك"

لملمت أغراضهـا وطلعت وهـي حابسـه دموعهـا..ماتبي تصيـــح قدام هالقلـب القاســـي

أما ام عمــر لفــت وراحــت للصاله وهــي معصبـــه وتبي تفرغ هالغضـب

مالقـت الا التلفـــون قامـت تدق ع وحده من الحريـم وتسـولف معهـا تبـي تغـير جـو

وطبعــا للأسف كــل الحكـــي حـــش وغيبــه ونميــمه

ومافكــرت أبدا ببنتها..وانها حطمت قلبـها وفرحتهــا

امممم أم عمــر مشـاعرها تجاه اولادها مشــاعر امومه ميــــته

مانقدر نقول كــره لان مافيه ام تكره عيالها

بس قلبها قاااسي متحجر وتكرره سيرره ابووهم الي بسبب افعالها وتصرفاتها واخلاقها الزفت

طلقها وتزوج وحده اصغر منها بكثييير وعايش معها بسعاااده وربي عوضه خيــر

المــاده والفلــوس اعمــت بصرهـا وبصيرتـها ولا اهتمــت بتربيــه عيالها

اهـم شئ عندهــا كشختــها وتجمعاتهــا وصديقاتهــا

>>>للأسف في حياتنا نااس كثيير كـذا ربي يهدي كل من ظل عن الطريق المستقيـم

وصـل مــاجد عند باب القــصر واعطى هنـد رنـة وانتظرها تنــزل

شيّـك ع كشخـته في مرايه السياره وفتح الدرج وبـخ من العطـر زياده وانتظر هند بس يوم شافها طـولت

رجع دق عليها

بس فــز قلبــه يوم فتح الخــط وسمعهـا تبكــي

....:حيـــــاتـــي لــيه تصيــحيــن؟!

....:مــــاااجــــد

ابتســم طريـقه نطقهــا لاسمــه فيــها دلــع حتــى وهــي تصــيح

....:عيــــونه..وقلبـه..ممكن تقوليلي ليه تصيحين؟؟ووراك مانزلتي؟!

وهي تمسح خشمهـا:امـي يوم درت اني باطلع معك هاوشتني ومارضيت لي اطلــع

(وهي تصيح)حــراام عليــها..مو ام ذيي

انقهر من مرة عمه وسبها في نفسه الحين بتخرب عليه كل شئ..

...:هنوده حبيبتي مهما كان تظل امك...(ابتسم)طيب انتي تبين الطلعه ولا لأ؟!

....:اكيــــد

بهيام:ياااقلبييي انتيي

استحت مع انها جريئة وكانت تكلم شبــاب كثيــر بس من ماجـد تستحي

يمكـن لأنـها حبـتــه بصــدق....وهــو حبــها بجــــنون

...:بس امي

"طـز فيـها..اهـم شئ اشوفك":اسمعـي ياقلبي..شرايـك نسوي مغامرة صغيره

...:الي هــي؟؟

...بحــب:تخيلي معـي انتي الاميـره المحبوسـه بالقلعـه وانـا الفارس الي جاي
ينقذ حبيبـته من الوحـش

"الله يرج ابليسك امي صارت وحـش"..ماردت لانها مستحيه

وقالها ,,قصــرهم كبيــر وفيــه درج خــدمه مايمـر بالقســم الامامي بتقدر تطلع من غير لا تشوفهـا امهــا

قفلت من ماجد وهي مصممه تطلع معه وتعاند امها وبتكلم ابوها وتقوله ع كل شئ
عقب يوم الملكه وعلاقتها مع ابوها تحسنت شوي حتى مع هاله
بس بعض الاحيان كبريائها يمنعها تفسخ القناع بالكامل..وترجع البنوته الشرسه

ضبطت شكلها ونزلت من ورا وراحت تركض للباب الي يطلع ع بـرا

ويـوم فتحته شهقـت يـوم شافتـه قدامـها

....:شششششششش..أميـــــره قلبــــي وحبيبتــي ها أنا وفيـت بوعدي وجيت آخذك لعالم مافيه الا انا وانتي

مسـك يدهـا وانحنى قدامها بطريقة مسرحيه وباس يدهـا برقــه وناظرهـا بنظـره احرجتــها

ضحكت بنعوومه وودهـا تنحــاش ذابـــت من الحيـــا
\
/
\
/
دخلـت غرفتها وشافت الحوسة

السرير كله اوراق بحـث عباتها وشنطتها بالارض جمب السرير

اللاب توب مفتوح والشاشه ماتبان كلها اوراق صفراء صغيـرة عليـها ملاحظات

شالت شنطتها بقهر وطلعت منها كـذا سي دي وفلاش ميموري وحطتهم بقوة ع المكتـب

........:اووووووووووووووووف متـى اتخـرج

....:بسـم الله وراك تصارخـين

.....:هـلا يماااه(مدت بوزها)غرفتي حووووووسه

وهـي تجلس جمبها ع السرير.:تستاهلييين بالله في بنت كبـرك وغرفتـها كـذا

ابتسمت اسيل عرفت ليه امها جايه

...:يمه لا تقولين مابعد رديتي عليهم

بحيرة...:لا والله انتظرك تغيرين رايك

....:يمه انا ماابي مو مستعده اتزوج الحين...اذا بينتظر اربع خمس سنين ماعندي مانع

ضربت بيدها ع صدرها وهي تشهق:شهالكلااام انهبلتي انتي شبيقولون الناس

......:مو انتي تقولين انسى احــمد ماقدرت انساه يمااه مستحيل بيوم ولا يومين ولا شهـر

والناس خاطبين من اسبوعين مو حلوه تعلقينهم كـذا ردي عليهم قولي مافيه نصيب

......:مااشاءالله لااا ومقرره كل شئ من نفسك..وين راح كلامي ذاك اليـوم..مو قلتلك لا تدفنين نفسك وشبابك ع انسـان ميـت ولاتحسبين الخطاب طابور عند الباب ترا كل ما تاخرتي قلو الي يتقدمولك

لفـت ع امهـا وتكلمت بحيـرة واضحـة:يمه باسألك سؤال....ليـه انتوا يالحريم ماعندكم سيـرة الا الزواج ماتطفشـون

.....:نبي مصلحتكم يابنتي

.....:انا اعرف مصلحتي

عصبت امها....:مو اكثر مني انا امك

بطـفـش.:يماااه شوفي بنت عمي توها تتزوج العام الماضي وكم عمرها؟!قريب من الثلاثين...و اختها كم عمرهـا يوم انخطبت الشهر الماضي يمكن 28..وانـا مااقول اني صغيرة...
بس موكبيـرة وفاتني الزواج....ويمااه انا الزواج مو من اولوياتي..خليني اتخرج الحيـن..واتوظف...وربي يكتب الي فيــه الخيــر..اذا مصـرة تزوجيـن احــد شوفـي عندك فـواز..ولا الخبـله جواهـر يمكن تعقل لو تزوجـت

قامت امهـا والدمعـة بعيـنها:هذا جزاتي الحيـن؟!يوم ادور مصلحتك وخايفة عليك..ترديـن علـي بهالـرد؟؟!مـتى تفهمــين انـتي ان البنت مالها الا بيـت زوجهـا..كم مـرة اعيد كلامي انا وابووك مابندووم لك بكره اخووك يتزوج واختك تتزوج؟؟وانتي ويـن تروحيـن؟! بتقعدين عالة عليـهم.........
.ما اقولك الا الله يهدييك واحمدي ربك ان ابوك مايدري عن الي خطبوك والا مابتشوفين خيـر

انبها ضميرها اول مره تزعل امهـا..بس مو بيدها لو ماردت كانت بتصيـح وهـي ماودهـا..اذا مـرة شافتها امها تبكي ع احـمد..مو معناته انهـا راضيـة عنـهـا..لازم تبيـن حالهـا مو مهتمـه

....:يمااه أســـ...

.....:ماابي اسمع شئ خلاااص ولفت بتطلع من الغرفـة

....:لحـظة يمه طيـب اسمعيني وش اسمـه هـذا الي خطبني؟!

لفت بسرعة ..:ليه غيرتي رايك

ضحكت...:ههههههه لااا بس ابي اعرف اسمه حلو ولا لأ

عصبت من قلب:حسبي الله ع ابليسك..ناوية تذبحيني انـتي
طلعت وخبطت الباب وراها

امهـا قفلت الباب منها وهي نزلت دموعهـا ع طـول..لفت لمكتبها وفتحت الاب توب وراحـت للمجلد الي فيه صوره والتصاميم الي سوتهـا وخواطرهـا

مارح تفهـمون...امي ماكانت تعرف ابوي قبل الزواج وومع كذا حبـته ومستحيل تعيـش بدونـه...طيب لو صار له شئ لا سمح الله بتنهبل امـي...ماابي اتزوج اخاف احبـه بيـوم ويروح عنــي....مو مستــعده والله

طاحت دموعها بغرازة وهي تشوف صوره

طلعت لها نافذه من الجمب تم تسجيل دخول شبيــه الريــح

الجـــــــــــوري
هــلااا مديرنا..ازيـك

شبيــــ الريــــــح ــــه
هـلا الجوري..تماام..وييينك فاقدينك بالمنتدى

الجـــــــــــوري
والله اشغاال الدنيا ع رااسي..هذا اخر ترم لي ومشغولين مع بحث التخرج

شبيــــ الريــــــح ــــه
ربنا يوفئك يابت

الجـــــــــــوري
اميين وياك

سكت وسكتت

ضغّرت نافذة المحادثة وراحت ع مجلـده

فتحت اول واحــد الي هــو التصاميـم..وراحـت ع احـلى تصميـم والي فيـه احلى صورة لـه

اخذت الصورة من أختــه من غير لاتدري

مصورته اخته وهــم ع البحــر الصـورة جايـة من زاويـة من الجنب لابـس النظارة الشمسيه ومسوي شماغـه اماراتي ويناظـر لبعيـد

الي سوته بالصورة عدلت الالوان ودخلت كلام جاي من بعيـد من جهة البحـر ..كل مرة تشوف التصميـم تتمنى تدخل صورتها عليـه..بس شئ في نفسها يمنعـها ما تجـرأت تجمع بيـن صورهم بأي تصميم

انتبهت ان شبيه الريح يكلمها

لقد قام شبيه الريح بارسال اشارة تنبيه

الجـــــــــــوري
هلاااا سووري مانتبهت لـك

شبيــــ الريــــــح ــــه
شكلك بيزي مارح اطول..بس كنت باقولك مسابقـة بـوح الصورة قررنا نزلهـا وبما انك مشرفة قسم الخواطر نبيـك تنزليـن الموضوع

الجـــــــــــوري
اهااا اووك ماعندي مشكلة بس انت عطني بس اول صورة احطها من جد مالي خلق ادور صور

شبيــــ الريــــــح ــــه
خلاص مومشكلة بارسلك الصورة وانتي عليك التنسيق وشروط المسابقة الي اتفقنا عليها

الجـــــــــــوري
اوك

شوي ارسل لها

شبيــــ الريــــــح ــــه
الجوري معليش باسألك..احس انك مو طبيعية اليوم...ردودك قصيرة وسريعة...مافيهاش فرفشة يختي زي ماتعودنا

ضحكت عليـه وحست العبرة خنقتها

الجـــــــــــوري
متضااايقه

شبيــــ الريــــــح ــــه
لييييييييه

ماردت

فكمـل

شبيــــ الريــــــح ــــه
ترا مهما كـان الموضوع ...شئ له علاااقه بهالدنيا مايستااهل نضيق خلقنا علشاانه

سكتت ماردت

شبيــــ الريــــــح ــــه
المهـم انا بخليك الحيـن بس خذي هـذا الرابط
**************
بتلاقين فيـه ادعيـة واحاديث عن الكرب والضيقة والقلق ان شاءالله تفيييدك

ابتسـمت هالانسـان عجيـب يحـب يساعد الناس بشكل غريــب

الجـــــــــــوري
مشكوووور اخوي شبيه الريح ..بس لو تعطيني اسم اسهل من شبيه الريح من جد ذا طويل وياخذ وقت لين مااكتبه هع

شبيــــ الريــــــح ــــه
خخخخخخخخخ لااا خلينا ع شبيـه الريح وانتي الجوري..كـذا احسـن لنـا

الجـــــــــــوري
براحـتك يااخويـه وان شاءالله الموضوع بنزله ع بكره اذا قدرت

شبيــــ الريــــــح ــــه
ان شاءالله

رجع كتب لها

شبيــــ الريــــــح ــــه
الجووري لو حابه تفضفضين انا موجود بالخدمـة

الجـــــــــــوري
تسسسسسسسلم ماتقصر والله..

سكـتت شـوي مـتردده تكتب ولا لأ

الجـــــــــــوري
شبيــــه

شبيــــ الريــــــح ــــه
هــلا

الجـــــــــــوري
امممم مستعد تسمعني للأخيــر
\
/
\
/
بسيـارة فيصـل وليد جمبه وبحضنه عزوز وورا فهود نايم

وهو يسولف مع فيصل

...:مااشتقت للرياض

بابتسامه صغيـرة حزينة:اشتقت لهــا

سكت وليد شوي ولام نفسه ع سؤاله الغبي

رجع ساله:فيصـل مالك نية ترجع لجده

تغيرت ملامحه:لاا

...:ليه طيب مهما كان ترا اهلنا يبونك

ضحك بسخرية:تبيني ارجع بعد الي سووه؟!!

.....:بس الحين الوضع تغير

بهــدوء يخفـي تحـه بركـان من الغصـب:طبعـا تغيـرالوضع مـو الدخيلـة بنظرهـم مااتت

الي امي العزيزة طردتني من البيـت وضغطت علي علشان اتركها...(ضحك بسخرية)..طبعا مستانسين الحيين الي يبونه صاار وتركت سااره...بس زي مانسوني خمس سنين ينسوني باقي العمر

...:بس امي تغيرت يافيصل عقب مادرت بوفاة ساره

.....:سكـر ع الموضوع ياوليـد وخل الليله تمر ع خيـر...وأمـي كـل جمعــة أكلمـها لـكن أروح لهـم هــذا المستحيـل بعيــنه

وصلوا المطـار ع الساعة سبع..ورحلة وليـد الساعة عشر

جابوا عربية حطوا فيها الاغراض وراحوا بصالة الانتظار للرحلات الدولية

منـظر وليـد وهـو يلعـب مع عـزوز غصـب يخلـي الناس يتأملـونه

كـان لابـس بدلـه شبـه رسميـه سـوداء

وبحضنـه عـزوز الي كـان كاشـخ بلبـس سماوي مقلـم بأبيـض ولابـس قبعه أكـبر منـه

.....:ياااحبيبي شووف فييصل ولدك فتح عيونه...(وهو يكلم عزوز) حبيب عموو ازيك يابطل

(وقعد يسويله حركات يبيه ينتبه له) هنااا ياعموو ناظرلي

ضحك فيصل:وليييد ياغبيي الولد مايفهم

.....:هههه لااا هو يفهم علي انا عموو ولييد

ناظر فيصل لساعته ثـم وقـف..:انتبه للعيال انا بروح اشحن عفشك وارجع

وهو يقوم...لااا انا باشحنهم لا تعب نفسك

رماه ع الكرسي...:اقوول انطق مكانك وانتبه لعيالي

ضحك وليد...:طييب يالدفش

يناظر في الناس شئ غريب يشتااق لازعاجهم وزحمتهم

3 شهور و25 يوم بالضبط وهو بالمزرعة

معقولة!!شلون كان يتحمل هالازعااج والزحمة والكتمة

عالم غريب..والاغرب احساسه بحنين كبيـر من دخل الرياض

وقف بالطابور الطويل وقدامه العربية وهـو سارح بخياله لبعيد انتظر ساعة الا ربع لين جاء دوره..وخلص الاجراءات ورجع لوليد

شاف عزوز نايم وفهد يلعب مع وليد

جلس بتعب ع الكرسي

......:تدري فيصل...باقي وقت ع الرحلة باخذ فهوود

وهو مغمض عيونه...:طيب بس لاتتاخر

....:حااضر(وشال فهد)..تعاال يابطل مع عموو

قاموا يدورون بالمطار وراح لكافتيريا وشرا لفهد شئ ياكله

.....:عمووو تبي لعبة

بحماس وهو ينط....:اييه ابي لعبة

.....:حااضر من عيوني

شاله ع كتوفه وقام يركض وفهد مبسووط ومااهتم للناس الي يضحكون عليهم لين وصل لمحل صغيـر يبيع اغراض من ضمنها العاب

نزل فهد وخلاه يختار الي بي

فجاة تذكر"يااغباائي ماشفت سلمااان"طلع جواله وبسرعة دق ع سلماان

....:السـلام عليــكم...شلونـك ابو فراس
.......:...........

.....:كلهــم بخيـر الله يسلمـك...
....:...........

......:حبيـت أسلـم عليـك لأنـي ماشي بعـد شوي لامريكـا...بس اعذرني يابوفراس ما امداني امــر عليــك
.....:............

.......:ماشــااء الله بالطايــف؟!!
.....:...........

.....:اذا ماعليـك امـر تعطيـني خالتي اسلـم عليـها

سلـم عليـها و اعتــذر منهــا وطلبـها تدعي لـه

...:هاا ياخالـة توصين ع شئ

....:سلامتك ياولدي...انتبه لنفسك وديـنك وصلاتك لاتنساها

ابتسم"هالانسانه طيبة لابعد الحدود":ماتوصين حريص ياخالـة...بس لاتنسيني من دعائـك..

.....:والله ياولدي اني ادعيلك بسجودي ولا عمري نسيتك

.....:الله يجزاك خيـر ياخالة..طيـب ما اطول..في امان الله

....:عمووو..ابي هذي

....:هاا..طيب...يلا حبيبي نحاسب...(اخذ اللعبة وراح يحاسب)

وهو طالع وماسك فهد بيد وبيده الثانية يناظر الجوال متردد يكلم ولا لأ؟!

بالاخيـر قرر يرسل مسـج

وصـل عند فيصـل وهو متكـدر وباين ع وجهه وهو يقرا المسج الي وصله

"وليــد لاتتركنيي"

....:الله يهدييك وين رحت تاخرت يلا ترا باقي اقل من ساعة...........ولييد اكلمك

....:هااا معك..شكنت تقول؟؟

مسكه من يده وجره...:اقوول امش بتفوتك الطياره

مشوا لين الحاجز القزاز...ضمه فيصل...:ما اوصيك بنفسك ودينك اهم شئ صلاتك

ابتسم بصعوبة...:لا توصي حريص ياابو فهد

.........:اول ماتوصل كلمني...ولو صار فيه توقف بدولة قبل امريكا دق علي وخبرني(ضمه مره ثانية)الله يوفقك ويرجعك بالسلامة

ماقدر يرد وليد بس ابتسم ونزل لمستوى فهد وضمه بقووه

....:لاتنسى عمووو (وباس عزوز النايم بالعربية وراح)

لوح بيده لاخوه من بعيد وابتسم"الله يوفقك"

وانتظر لين اقلعت الطيارة وطلعوا من المطار
\
/
\
/
بالطايف الساعة10:30

البيت هاادي ناموا بدري اليوم لانهم مقررين يقومون مبكر ويطلعون يتمشون

الساعة 11 طلعت هدى من جناحهم لافه الروب عليها وتمشي بهدوء راحت تتفقدهم تشوف نايمين ولا لأ

بس لفت نظرها نور خافت جاي من الصالة الي فوق

دخلت واستغربت يوم شافت رهـف جالسـه ع الكنبيـة ضامـه رجولهـا وماسكه الجوال...قربت بهدوء

...:رهـف !!!ليه مانمتي؟!!

رفعت راسها وانصدمت من الدموع

جلست جمبها وبخوف...:رهف حبيبتي شفيك؟!

مدت لها الجوال وضمتها وهي تبكي

وبقهـر قالت:رااح وتركنـــي

قرأت المسج

"مشتاق للحلوين...ادعيلي اوصل بالسلامة انا ماشي لامريكا"

....:لييه رااح...لييه يتركنييي

هدى كانت تعرف بمشاعر رهف نايحة وليد...طبعا هي ماقالت لها بس من تصرفاتها عرفت

....:رهف حبيبتي ايش المشكلة اليوم ولا بكرة مصيره بيرجع يكمل دراسته

.......:لاااا ابيه معيي ابييه جمبيي..... مارح تفهمييني

ضمتها....:والله فاهمتك ياقلبي...ادعيله ربي يوفقه وان شاءالله السنة الجاية بتشوفينه

.........:ايش يصبرني سنة...انا ابييه الحيين معيي..تكفيين هدى

.......:طيب انتي الحين اهدي...وفكري بعقلك...بتشوفين ان كلامك مو منطقي ابد,,شلون ما يرجع ايش يستفيد اذا جلس هنا؟؟ لازم يكمل دراسته ويجيب شهاده....اسمعيني(فكتهـا ورفعت راسهـا)ترضيـن انهـم يطردونـه من الجامعـة؟؟

مسحـت دموعهـا:لااا

.....:خلاص اجـل مستحيـل يقعـد هنـا...يكفي 3 شهـور تارك دراستـه

....:بـس انـا

قاطعهتـا وهـي تقوم:امشـي معـي غسلـي وجهـك وتوضـي وصلـي ركعتـين علشان تهـدين وبتعرفيـن ان تفكيرك غلـط...

مسكـت يدهـا وراحـت لغرفة رهــف هـي والعنـود

تكلمـت بصـوت واطـي:وياقلبـي لا تخربيـن عليـك السفـرة..افرحـي واستانسي ولاتفكريـن بوليـد

ابتسمـت رهـف وهـي تمسح دموعهـا:ان شاءالله

هدى بابتسامه:أيـه ابيـك قـوية مو ع أي شئ تصيحين

ولـفت بتطلع من الغرفة بس ضمتـها رهـف من ورا :ما عمـري شفـت انسـانه مثلك طيبــة
\
/
\
طلـع من المطـار وهو يدف عربيـة عزوز فهود متمسك بثوبـه

ركـب السيارة وحـرك طالـع من المطار وفكره سارح لبعيييييد

......:رهههف يااقلبي

ركضت رهف وضمتها بقوووه..:لييه تاخرتييي قلتي يوميين وترجعيين

وهي لسه ضامتها..:هههه شسوي ياقلبي فيصل مارضي يرجعني

فكت نفسها من ساره ولفت ع فيصل وهي متخصرة..:لييه تكذب انت ؟!قلتوا يومين وترجعون

قرصها بخدها وهو يضحك:مالقينا حجز ياحلوة(انتبه لسلمان الي جاي من بعيد وراح يسلم عليه)

سلمان:الحمدلله ع السلامة نورت الرياض

....:الله يسلمك منوره باهلها

لف ع ساره وهو يبتسم:الحمدلله ع السلامة يالغالية

....:الله يسلمك

وهو يضحك:شلون الزواج زين

استحت من اخوها وماردت..مسكت رهـف وراحت باتجاه البوابة

ضحك فيصل وسلمان وهم يطلعون من المطـار
\
/
\
وقـف ع جنب وحـط راسـه بتعب ع الدركسون...الذكريــات تتعبـــه

"كــل شـئ حـولـي يذكـرني بــشئ"

ابتسـم بألـم:يازيـن هـذيـك الايــام

لـف ع فـهود الـي يقاوم النـوم

...:بـابـا تبـي تنـام

وهو يفرك عيونه:أيــه

مسـح ع راسـه..:حـااضـر..بـس نـدوّر ع مكـان ننام فيـه

حـرك السيارة وراح لآقـرب فندق صادفهـم

ونـزل وهو شايل عياله...راح للريسبشن وحجـز غـرفه
\
/
\
/
الصبـاح قامـت رهـف ومزاجـها رايـــق عكـس الليـل
تسبحت ع السريع ولبـست برمودا جينز وبلوزه كت بيضاء وفيـها ورود دوار الشمس

مـرت غرفة امهـا مالقتهـا..وراحـت تنزل بسـرعه أول شئ تسويه اذا قامـت من النـوم تشوف امهـا اذا ماشافتهـا تحـس انهـا مو في أمــان

سمعت اصواتهـم جايـة من المطبخ
دخلـت شافت امهـا جالسه ع الكرسي وبيدهـا كاس حليـب
وهــدى تجهـز الفطــور

وهـي تسلم ع امهـا:صباح الفـل والياسمين

....:هـلا ببنتي..اخـيرا صحيتي

....:ههههه مـامـا..اولا اجـازة..ثانيـا توهـا الساعـة عشـر

قربـت من عنـد هدى:يااااي هدوو مانسيتي فطــور الطايــف

ضحـكت هدى:لاا ياقلبي مانسيت بيض مسلوق وخبز مفرود وحليب بالشاي

كملـت رهـف:وزيتـون اسـود...ههههه مدري شيبي هالفطـور..بـس لـه طعـم غيــر بالطايـف(سكـتت شـوي)
...تدرين هدى توقعت امريـكا بتنسيكـم الـ..

قاطعتها هــدى:والله لو اقعـد عشرين سنة بامركيـا مارح انسـى وش تحـب رهــف
ضمـها رهـف:والله انـي احبــك...ياحظ سلمــان

.....:أيــه والله ياحـظي فيــها

لفـوا ع سلمان الي دخل وراح يسلم ع امــه وعيـنه ع هـدى

صرخــت رهــف وهي تركـض عنده:وااااو سلمــان شــو هالكشــخة..شكلك خطيــــر

وهــو يشــد ياقه القميص:احــم اخجلتـي تواضعـي

.....:هههه لا جـد من زمــان ماكشخــت دايــم بالثــوب

وهـو يمشـي ويوقف ورا هـدى:خلاص اجل علشانك مارح البس الثوب بهالسـفرة ابـد

صفقت رهــف:يعيـش سلمـان الكشخــة

مــد يده لصحن الزيتون بس ضربته هدى وهي تلف عليه:انتظر ثواني لين نجتمع كلنا

مسح مكان الضربه وبزعل:طييب ابله هدى........الا ويـن العيال

تكلمت ام سلمان:يلعبون بالحوش

وقفت وكملت كلامها:ليه مانفطر برا الجو مايتعوض

سلمان وهو يمسك يد امه ويطلعون من المطبخ:ابشري يمه بنفطر بـرا لف ع رهف وهدى جيبوا الفطور برا

طلعوا من الابواب القزاز الي بغرفة الطعام وتطل ع الحديقة الخلفية فرشوا بالارض وحطوا فطورهم وراحت رهف تنادي التوام وشادن الي يلعبون بالتراب والزرع

رمى فراس بنفسه جمب جدته :آآآه تعـب...

هـدى:هيييه العنود فراس قوموا غسلوا يدينكـم ومسكت يد شادن قبل لاتمدها ع الاكل وخذي اختك غسلي يدها

شـوي وهـم يسولفون ويفطـرون رن جوال سلمان حـط شادن بحضن امـه وقام

ام سلمان:ويـن وياولدي..كمـل فطورك اول!!

لف وهو يمشي وبابتسامه:شوي وراجـع يمه

أول ماعطاها ظهـره اختفت ابتسامته وبـان الهــم بوجـهه

مشى للحوش الامامي وفتح الخـط

....:هــلا حمــد

.....:هلا ابو فراس شلونك

وهو يتنهد...:الحمدلله عايشين هاا بشر شصار

.....:للاسف نفس الي قلتلك عليه كل ثروتك راحت

جلس ع الدرج قدام الباب القزاز وبضيييق...:والحــل ياحمـد؟؟الحـل يااخوي؟؟هذا لو انه نصيبي تهوون بس امي واختي حقهم رااح

....:بحاول الاقي حل بس والله صعببة شئ مايدخل العقل تدري ياسلمان احس ورا هالموضوع شئ واحد مترصد لك

باهتمام...:شلوون

.....:يعني اتوقع فيه شخص مدبر لعبة يطيح اسهمك ورصيدك الي بالبنك مو انت حاطه استمثار اتوقع قدر يلعب فييه

بغضب....:وميين هالشخص ياحمد

.....:هالسؤال وجهه لنفسك..مين الي بينك وبينه عداوه..شخص حاقد علييك

بحييرة...:حمممد انت اكثر شخص تدري اني مساالم وماعمري آذيت أي انساان من وين يجيني اعدااء تكفى ياحمد ساعدني ابي حـل

.....:لا تخاف ياابو فراس بسوي الي اقدر والي مااقدر عليه المهم حقك مايضيييع

بتعب....:الله يجزااك خييير مدري شكنت بسوي بدونك

......:افاا ياابوفراس حقك اكثر وماانسى معروفك انت والوالد الله يرحمه

بحــزن...:الله يرحمه ويسكنه الجنة...الا ياحمـد شصار ع ابو جراح وابو حافظ

بحيرة...:اوراقهم كلها صحيحة وانا راجعتها بنفسي...يعني الي يقولونه صدق كانوا شركاء ابوك

بقهــر...:ولييه الوالد ماخبرني...انا بعت الشركة ع اساس ان مافيه شركاء الا ابوك ومدري من وين طلعوا ذولاء ويبون نصيبهم من الشركة من وين اعطيهم الحيين وكل الي بقى لي اقل من مليون

...:ربك يفرجها يا سلمان

.....:الله كريم الله كريم...وكم المبلغ الي يبونه

.....:كبيير ياسلماان

بعصبية...:كم

سكت شوي...:الحسابات الاولية تقول تقريبا 15 مليوون

انصدم سلمان وضحك بقهر....:هههههه حممد من وييين لي هالمبلغ الحيين لو انهم جاييين من اول كان قدرت اعطيهم ع اقل نصه واسددهم ع دفعات...طيب واذا رفضت مااعطيهم شبيصير

.....:بيرفعون قضية ويجرجرونك للمحاكم وترا يمكن فيها سجن لين تدفع حقهم اذا طلعت اوراقهم سليمه

مو قادر يفكر تعب خلاص يحس باي ثانية ممكن ينهار يكفي انه بمجرد ما يقابل اهله يقلب 180درجة ويبين قدامهم الوضع طبيعي ومافيه ايش مشااكل والابتسامه ماتفارقه

.......:حممد خلالاص اكلمك بعييدن

قفل الخط ورمى الجوال جمبه مسك راسه بيدينه وضغط بقوووة مو قاادر يوصل لحل الى الان مو مصدق الي صااار

صح هو اخر شئ يهمه الفلووس بس حتى الي صارله مو طبيعي بأقـل من شهريـن خسـر الي وراه والي قدامـه

يفكر بامه واخته امه الي كان مقرر ياخذها برا ويعالجها ع حسابه
من وين له الحيـن يبيله وقـت ليـن يقدر يرجـع ثروته زي ماكانت مو يوم ولا يومين ولا شهر ولا سنة

رفـع راسه للسماء"يــارب اذا كان ورا الموضوع شخـص يــارب تنتقـم منـه ولا تسامحــه"

قام ولف بيدخل مو قـادر يرجع يفطـر معهـم مو قـادر يشوفهـم طلع فوق لجناحهم ودخل رمى نفسه عالسرير وغمض عيونه بتعب

"اصبر ياسلمان اصبر انت الي اقترحت السفرة هذي لا تخرب عليهـم"
\
/
\
/
اذن الظهـر قام توضا وبدل ملابسـه ونزل وههو يحاول يرسم ع وجهه ابتسامه

ام سلمان بخوف:وينك ياولدي من قمت من ع الفطور ماشفناك؟؟

....:لا تخافين يمه بس انشغلت شوي

تلفت حوله..:وين العيال

ردت هدى:رهف والعنود بـالحوش وفراس ماخذ زلاجاته ويلعب قدام الفيلا

....:روحـي ناديهـم للصلاة

تجمعـوا وصلوا جماعة...فراس جمب سلمان

ووراهم ام سلمان وهدى ورهف وشدونه قدام مع ابوهـا

....:السـلام عليكم ورحمة الله السلام عليكم ورحمة

عدل جلسته ولف عليهـم

...:استغفر الله استغفر الله استغفر الله اللهم انت السلام ومنك السلام تباركت وتعاليت يا ذا الجلال والاكـرام

.....:عنـــوده فراس...تدرون وين بنروح اليوم

فراس يفكـر:امممم لا

......:بنروح منتزه الكـــر

العنود باستغراب:وشو هــذا؟؟

ضحك سلمان:فيــه التلفريــك الـ...

بس قال التلفريـك نطوا التوأم وقاموا يصارخــون

وركضوا عند ابوهم يضمونــه

العنـــود بفرح:بــابــا...صــدق!!اخيـرا بنركب التلفريـك؟!

ضحك سلمان:هههه أيــه أخيـرا بتركبونه

فراس باستغراب:طيب ليـه بأمريـكا مارضيتوا نركبـه

ناظـروا هدى وسلمان في بعـض وضحكـوا

سلمان وهـو يقوم:يلا تجهـزوا ربـع ساعـة ونطلع نتغـدا ونروح للهــدا
\
/
\
/
صـرخ سلمان عليهـم:وش هاللبـس

العنـود بترجـي:بلييييز بابا..نبـي نـروح كـذا

بصرامه:لااا..وبسـرعة بدلي ملابسـك وتعالي

لفت وهي زعلانة وفـراس سكت ما قال شئ بـس تكلمت رهـف بصوت واطي عند سلمان:سلماان بلييز خلهم اليوم يروحون كـذا..محـد بيدري انهـا بنت

بعصبيـة:وش هالتفكيـر

قاطعتـها:تكفىىىى سلماان علشاني

ناظر فيها وفي التوأم الي واضح انهم متضايقين

لـف طالع:اليـوم بـس وترجعيـن ترمين الملابس بالزبالة

صرخت العنود:ثاانكس داادي

العنود كانت متفقه مع فراس تلبس زي لبسه ولادي...برمودا جينز رماديه وتي شيرت أسـود

فيـه من قـدام رسمـه جمجمه

ورفعـت شعرها القصيـر نسبيا وربطته وحطـت بندانه بيضاء فيها جماجم سوداء
وفراس نفس اللبس ونفس البندانه

بهاللبس بانـوا أكثـر انهـم توأم
\
/
\
/
رجــع من صلاة الظهــر

....:سندوووس.........سندوووس

طلعت من المطبـخ تركـض:هلااا سالـم!!بغـيت شـئ؟!

ضحـك عليـها يوم شافهـا خايـفة:ابـد بس حبيـت اصارخ

ضربته ع صدره ولفت راجعة للمطبـخ:سخيييــف

وهـو يلحقهـا جـرها من شعرها وقربها منـه:سخيــف هاا

مسكت شعـرها:آآآآي توووبه بليييز سالـم

......:ههههههه طـيب وش طابخـه اليـوم

.......:حــرااام عليــك طبخـت الكبسـة الي تحبـها

فك شعـرهـا وضمهـا وهو يبوس راسهـا: هههههه زعلتـي..مفروض متعـودة ع دفاشتي

ضحكـت وهي تسند ظهـرها لصدره:زي ماقلت متعـودة...بـس فكنـي بشوف الغـداء ع النـار

ضحك وفكها ولف طالع من المطبخ بـس وقفتـه

...:سلـوومي حياتي حمـودي والباقيـن بيجـون عندي اليـوم

انتفـضت يـوم صـرخ عليـها

....:لاااا

سكـتت وهـي تنـاظـر فيـه بخـوف واستغـراب..أول مـره يصـرخ عليـها بهالطريـقة..ووجهه..ملامحـه ونـظرته غريبـة

تقـدم بهـدوء وهـو يحاول مايناظـر بعيـونهـا

...:اليـوم لااا

بخـوف:طـ...طيـ..ـب

وطلـع

غبـي مو بهالطريـقة...بتحس في الموضوع إنّ

ركـب السيـارة وحـرك بعصبيـة

يـوم قالت تبي الاطفـال يجـون عندها اليـوم تذكـر كـلام الدكتـور...يـبي يقـلل زياراتهـم لـين يقـرر اذا بينقل لمنطقة ثانيـة ولا لأ؟!!..هـو مقتنـع بكلام الدكتـور..بـس فكـرة يترك أهلـه واصحابه وشغلـه وهـي بعـد تترك اهلها صـعبة مو متقبلـها
\
/
\
قـام ع الظـهر...حـاس جسـمه كـله متكـسر..مو مرتـاح بنـومته أبـد

طـل ع يمينـه عـزوز نايـم بسـلام..ابتسـم بحنـان وباسـه ولـف الجهة الثانيـة فهـود نايـم قام يلعـب بشعره بكـسل

...:فهـووود بااباا يلاا مشينـا

صـرخ فهـود بقهـر ولـف ع الجهـة الثانيـة...ضحـك عليـه

وتركهـم وقام دخل الحمام توضا وطلع صلى الظهـر ولبس ثوبه وشماغه طلـب شي خفيف ياكلونه وراح عند فهـد حـاول يقـومه بالغصـب

آخـر شـئ شالـه ودخلـه الحمـام وغسل وجهه

....:آآآآآآآآ بااباا لييييه

....:يلا يا بـطل علشان نرجـع للمزعـة

صـرخ وهـو يفتـح عيـونه من نطق بالمزرعـه:لاااااا بابا المـذرعـة لااا..لاااا

انهبـل فيـصل من صرخـة والخـوف الي بايـن بعيـونه

...:طيـب حبيبي خلااص...........لا تصيـح خلاااص

بـس مافيـه فايـدة من انذكـر اسـم المـزرعة وهـو يبكـي ...كرهها وطفـش منهـا

.....:لااا بابا...لاااا

شـاله ورجـع للغرفـة وهو بحضـنه يبكـي

...:فهـود حبيبي خلاااص المزرعة مافيـه

سكـت وهـو مـاد البـوز ولا رد ع أبـوه..نـزل من حضـنه وراح ع السرير وهـو زعـلان

وفيـصل رمـى بنفسه ع الكنـبه وغمـض عيــونه

واضـح الولـد كاره المكـان بقـووه..وعــارف ان الي يسـويه غلــط....بس شالحـل؟!! يرجـع بيـته مستحيــل؟!
وأهلـه بجــده بعد الي سـووه حلـف مايدخل بيتهـم...يحـس حـاله ضــايع ومـو عــارف يتخــذ قــرار

"يــاربـ الهمنـي الصـوابـ"

جـاء الاكـل الـي طلبـوه وعقبهـا طلعـوا من الفندق

مـو عـارف ويـن وجهـته بـس يـدور بالسيــارة وهــو ســرحــان

ويتذكـر آخـر كلمـات سـاره

رهـف سبب الـي صــار..رهـف الي معتبرتها سـاره زي بنتـها هـي سبب وفاتـها

"يـارب مو معترض على قضـاءك..بـس أبـي أعـــرف..ليــه صار معهـا كــذا؟؟!ليــه رهــف بالذات سبب مـوتها؟!رهــف الانســانه المسالـمة يطلــع منهــا كــل هــذا"

غمــض عيــونه وفتحــها بســرعه "اظاهــر انخدعــت فيــك"
\
/
\
....:والله الوهقـة مو متذكــر الطريــق

أم سلمـان:طيـب وقـف واسأل أي واحـد بالطريـق

....:لا يممه فشـله..أنـا أذكـر أنــه

فـراس بطفـش:يـووو بابا شوف كـم السـاعة شـوي وتجـي ثلاث ونـص مـتى نـوصل ؟؟!

وهـو يتلفت ويقـرأ اللوحـات الي بالشارع

...:ايووه شوفوا الهـدا من ذا الطريـق

هـدى وفيها الضحكـة:بـس اخاف تودينا لطريق الهـدا الي يودي لمكـة

ضحـك سلمان:ههههه لااا صح هـم بنفس الطريق بس فيـه لوحات تعلمنا

وصلـوا للمنتـزه الكـر ع الساعـة اربع ونـص

دخلـوا وراح سلمـان ع طـول حجـز بالتلفريـك خمـس أشخـاص

وهـو يجلـس ويمـد التذاكـر لفـراس:يلا اليـوم انـت الرجـال وبتودي خواتك

باستغراب وهـو يعد التذاكـر:طيـب ليـه خمـسه؟؟ميـن بيركـب

الجـدة هنـا ضحكـت وأشـرت لفراس يجي يجلس جمبها:ههههه انا اقولك ليـه

...:ليــه يا جده؟؟

...:لأن امـك وأبـوك أكثـر شخصيـن يخافـون من التلفريـك!!

لفـوا ع أبوهم وامهـم وهم مصدوميـن

وكملت الجده:مرة رحنا لأبها وركبنا تلفريك السوده ليتكم شفتوا شكلهم ياعيالي امكم(وهي تناظر بهدى وهدى تاشر لها تسكت ضحكت الجده)
امكم الله يهديها قامت تصيح تبي تنزل وابوكم(سلمان هنا ضحك)
من ركبنا لين نزلنا وهو ماتحرك حركة وحدة ولا حتى نطق بكلمة من الخوف

ضحكت العنـود:هههههههههههههههههههههه صدق؟؟ كل هـذا خـوووف

فراس بحماس:اهااااا علشان كاذ ماخليتونا نركب بامريكا حتى حق التزلج ماركبتونا فيه ههههههههههههههههههههههههه...يووووه طلعتوا خوافييين

هـدى:ههههههههه الله يهديك ياخالة الحين تهتز صورتنا قدامهم

......:هههههههه خليهم يبردون قلبهم شوي كل شئ مرتفع ماترضون لهم يركبونه
\
/
\
/
راحـوا يركبون رهـف والتـوأم وشادن وفاطمـة

جلسوا بالانتظار ليـن يجي رقمهـم

فجـأة رهـف تمسكت في فاطمـة بقـوووة وتكلمت بصـوت يرتجف خافـت:فااطمة نادي فرااس بسرعه

جـت بتقوم بس تمسكت فيها بقووه:لااا لاتقوميـن بس ناديـه بسرررعه

خافت فاطمة فكلمت العنود الي جالسه يمينها:عنــودة قولي لفراس رهــف تبغـاه بسـرعه

جـاء فراس ووقف قدام رهـف وقرب منها:رهـف شفيـك

وهـي لسه متمكسه في فاطمـة ومغمضه عيونها:قـول للي جمبي يقـووم

لـف فراس شاف شاب جالـس جمب رهــف

....:ما اقدر اقووله

...بخـوف:تكفى فرااس

راح للشاب وهو متفشل:لو سمحت

ناظـر فيه مستغرب.:هلا

....:اممم ممكن يعني ...ممكن تقوم من هنـا

رافع حاجب مستغرب.:وليه ان شاءالله

....:لا بس لان ..لانها (وهو يأشـر ع رهـف )تبيـك تقـوم

توه ينتبه الشاب انه جالس جمب بنت قام وبكل أدب وغير مكانه

هنـا رهـف تنفست براحــة

تكــره تجلـس جمب أحــد غريــب..شلـون لو كان الي جمبـها شـااب ويشبـه عمـــر
\
/
\
/
في التلفريك

العنود وفراس متمسكين في بعض بقووه

ورهف تضحك عليهـم

فراس:انتي يالدلووعة مفروض تخافيـن(مروا من عند واحد من الاعمـدة واذا مر من عندها التلفريك يسرع)
صرخوا

العنود:آآآآآآآ ليتني ماركبته..لو وقف..او انقطع الحبل وطحنا

.....:هههههههه وربي انكـم تحفة...من جد اثبتوا انكم بزران

فراس بعصبية.:لااا يالكبيـرة ميـن الي قبل شوي مارضي يركبنا لين جاء بابا واقنعه يقول كلهم اطفال خخخخخ

كشته بقهـر:اقول ماالت ع الشيطان

لفت تناظر الجبال وتكلمت وهي سرحاانه .:ما اقول اني مو خايفة بالعكس يمكن اكون خايفة اكثر منكم

بس الذكريات الحلوة الي في بالي الحيين تنسيني الموقف الي انا فيه وهالارتفااع الضخم

.....:يمممماااه يخووف (تمسكت في وليد بقووه ومن الجهة الثانية سارة متمكسة في فيصل)

وليد وهو يضحك ..:رهف تشهدي بتطيحين

صرخت وهي تخبّي وجهها بذراعه..: آآآآآآه لااااا خلونا نرجع

ضحك فيصل الي كان ماسك ساره من خصرها ولاصقه فيه وهي متمسكه فيه بقووه

همس لها ...:لا تخافين ياقلبـي انا معك

سمعته رهف وتكلمت بقهر.:ايييه انت معها وانا من لي؟؟

ضمها وليد ..:انتي معـي (سكتت ماردت استحت منه مرره وهي بهالقرب منـه)

قربوا من المحطة الي تحت وتكلم وليد

....:ام فهد بعد اذنك ترا باخذ فهود وبوديه للمسبح الي تحت

ردت ساره وهي مغمضة عيونها وباقي ماسكه بفيصل ..:كييفك سو الي تبيه بس ننزل من هالمخلوق العجيب

ضحك فيصل بقووة عليها

.......:رهههف رهههف

......:هاا هلا فراس

.....:نبي نروح هذا الي تحت فيه مسبح

......:طيب اذا رجعنا نقول لسلمان ينزلنا تحت بس مدري يمدي ولا لا

ابتسمت بحزن ...:تدرون يوم جينا زمان كان معنا وليـد ونزلنا تحت واخذ فهود الي كان عمره اقل من سنة
وخلاه يسبح تحت كان شكله تحففه جالس بمسبح الاطفال ومعه فهوود ومتجمعين حوله الاطفال يضحكون ع شكله

"وينك الحين وليــد؟؟هذاك احلى يوم بحياتي كنت قريبه منك حيييل ربي يحفظك ويرجعك بالسلامه"


انتبهت للعنود الي تكلمها:ياحبيله وليـد طيب وانتي سبحتي

ضحكت رهـف:هههههه انا اسبح زين اذا قربت من المويـه

فراس:ايييه مسوية شجاعة ماتخافين من التلفريك ..وتخافين من الموية

وصلوا المحطة الي تحت وجاء عندهم واحـد

...:ياأولاد ياحلوين وين التذاكر

فراس وهو يطلعها من جيبه:اييه صح (ومدها للرجال بس سبقته العنود وجرتها من يده)

العنود:انا بعطيه



عصب فراس وجرها منها:خييير بابا قاللي انا

ضحك عليهم الرجال:هههه خلوها معكـم خلااص عرفنا ان معكم تذاكـر

رهف بعصبية بعد ماتقفل الباب:فشلتونا الله يفشل ابليس...

فراس وهو يضرب العنود ع راسها:هي الي بدت ليش تسحبها مني

ضربته العنود وهي منقهرة منه..وبدأت هوشتهم لين صرخت رهـف

.....:بيطيح وقفوووا

صرخوا وتمسكوا في بعض ورهف ضحكت عليهم
\
/
\
مـن طلـع مـن الفندق وهـو يدور بشوارع الرياض...والحيـن اذن المغـرب وقف عنـد مسجد نزل ونزل معه فهد وعزيز
مرره متوهق مع عياله شلون بيصير شكله وهم معه بالمسجد

تنهد بضيق ودخل المسجد راح وقف عند واحد من الاعمده نزل عزيز وحطه عند العمود

اشر لفهد:فهد بابا اجلس هنا ولا تتحرك طيب

بحماس..:بصلي معك

ابتسم لولده ..:بطل ولدي يلا تعال

وقف جمبه وصلوا تحية المسجد

كلها دقايق وامتلى المسجد وكبر الامام لصلاة المغرب

اول ماسلم الامام شال عزوز بسرعة وهو متفشل من الناس الي يناظرون من كبر الامام وهو يصييح لان صوت المكبرات مره عالي ازعجته

وهو يهزه يحاول يسكته بـس مافيـه فايـدة...همس باذنه وبحناان:عزووز حبيبي وغلاة امك اسكت

دقيقة دقيقتين خمس ونام الولد بسـلام تنهد براحـة باسه ع راسه وحطه ع الارض وقام يصلي السنة يوم خلص استغرب ان المسجد باقي مليان شوي سمع من المكبرات صوت شيخ يتكلم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وبدا الشيخ الجلـيل محاضرته بعنوان اصبـر ولك الجنـة

سـال الي جمبه مين الشيخ الي يحدث

....:الشيخ فـلان

رفع حابه متعجب سبحان الله هذا الشيخ من زمان يتمنى يحضر له محاضرة

شاف الرجال الي قدام العمود قام فراح جلس مكانه وتسند ع العمود وبحضنة عزيز الي نايم بسلام وفهد متسند ع ذراعه ويقاوم النوم

تكلم الشيخ عن الصبر بدأ بتعريف الصبر وانواع الصبر وضرب امثلة رائعه في صبر الانبياء والصحابة

..............

ياا اخوواني والله لو رايتم صبر الانبياء والصحابة لاحتقرتم انفسكم....صبروا ع امور عظيمة صبروا ع الدعوة صبروا ع الايذاء صبروا ع ابتـلاء عظيـم

.............

اما نحن فصبرنا ع ماذا؟؟ع مرض اطاح بنا؟؟ام ع وفاة شخص عزيز؟؟

...............

انظروا الى نبي الله ايووب لو تاملنا حاالة لعرفنا معنى الصبر الحقيقي

نبينا ايووب ابتلاه الله في اولاده وفي بدنه فقد اولاده فقد امواله لم يتبقى له غير زوج صبور

اما في بدنه فابتلاه الله بمرض عضال تخيلوا معي احبتي ان جلده يتساقط تخيلوا انه لا يستطيع ان يلبس ثياب لانه لو لامس الثوب جلده آلمه فكانت زوجته تضع عليه خيمه حتى يضل تحتها دون ثياب ولا يراه احـد

هل اشتكى؟؟هل تذمـر؟؟ماذا فعل؟؟دعا رب العبااد دعااه بقلب سلييم ربي اني مسني الضر وانت ارحم الراحميـن؟؟

كل ما حس بالم توجه الى الله بالدعاء كلما احس باشتياقه لاولاده اللذين فقدهم دعا ربه اني مسني الضر وانت ارحم الراحمين

...............

فماذا كان جزاء صبره عوضه الله ببدن اقوى من بدنه واولاد افضل من الاوده الذين فقدهم ودار واموال وخيرات..هذا جزاءه بالدنيا عليه السـلام

لو استرسلنا بقصه سيدنا يعقوب لطال بنا المقاام

احبتي هذا مثال في الصبر البدني

...............

اما في الصبر النفسي فهو نبينا محمد تخيل اخي في الله انك تطرد من بلدك؟؟ياتي من يهجّرك من بيتك من دارك من موطنك الذي نشأت فيه واحببته؟؟!!

.............

ماذا فعل الرسول صلى الله عليه وسلم صبر و احتسب تخيل اخي الحبيب انه حتى الدعاء عليهم لم يفعل صلى الله عليه وسلم

بل قااال رب اهدي قومي انهم لا يعلمووون

...............

فماذا كان جزاء صبره عليه الصلاة والسلام؟؟فتح الله له عرش كسرى وفارس سخر الله له الارض

...............

اخي الحبيب هل ما ابتلاك الله به يصل نصف او حتى ربع ماابتلى الله به انبياءه

.............

ماذا فقدنا نحن؟؟يأتيني رجل ويقول يااشييخ فقدت ابني في حادث فقدت زوجتي فقدت ابي وامي انا مريـض..

فقدت امواالي ترااه يبكي من شدة الحزن لكن ان قلت له اصبر قال كيف اصبر ع فرقاهم؟؟كيف اصبر ع هذا المرض

...............

ماذا قال عليه السلام عند وفاة ابنه ابراهيم

ان القلب ليجزع وان العين لتدمع وانا على فراقك يا ابراهيم لمحزونون هذا مافعله حبيينا هل بكى ونااح؟؟هل اعترض ع قضاءه تعاالى

...............

اخي الحبيب هل تعلم جزاء اصابرين

قبل هذا هل تعلم انك محظووظ لانك ابتلييت في هذه الدنيا؟؟

لأن فيه تكفير لذنوبك...وغير هذا ان العبد يبتلى بقدر ايمانه كلما زاد ايمانه زاد ابتلاءه لان الله يحب الصابرين

تخيل أي الحبيب ان الله يقوول للملاكئة اني احب فلاناا...ياااه مااروعها من كلمة رب العبااد يقوول اني احب فلااان اني احب فلااانه

.................


ولننظر سويا ما جزاء الصبر

لقد ذكر الله عز وجل الصبر فى القرآن الكريم فى تسعين موضعا ,نذكر منها قوله تعالى(واصبر وما صبرك الا بالله), وقوله تعالى (انما يوفى الصابرون اجرهم بغير حساب),

ويقول بعض الحكماء :الصبر لله غناء والصبربالله بقاء والصبر مع الله وفاء والصبر عن الله جفاء وفى الصحيحين عن السيدة عائشة رضى الله عنها
قالت:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(ما يصيب المسلم من نصب ولا وصب ولا هم ولاحزن ولا اذى ولا غم حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها من خطاياه
الصبر كنز من كنوز الخير لا يعطيه الله إلا لعبد كريم عنده

والله اسال ان يجعلنا من الصابرين وان يهون علينا مصائب الدنيا

..........................

ربما صحيح يكون مافقدته او مابتليت به عظيما ولكن لو نظرت حولك ستكتشف انك في نعمة عظيمة انت فقدت ابنك غيرك فقد عشرة من ابناءة بيوم واحد في حادث

انت فقدت اباك لكن لا زال لديك باب الى الجنة وهي امك..غيرك فقد والديه كلهم فقد بابان يوصلانه للجنة

انت فقدت زوجتك..غيرك فقد زوجته والاده..انتـي فقدتي زوجـك..لكن بقي لديكي ابناءك تتذكرين اباهم بهم

غيرك فقدت زوجهـا وليس لديها ابناء

............................

كان الشيخ يتكلم وهو دموعه ع خده احتقر نفسه كثيير حس انه يصغر ويصغر مع كلام الشييخ الدنياا صغييررره وهو بدل لا يصبر جزع صح رضي بقضاء الله بس تذمر ماصبر

غطى وجهه بيدينه وبكـى بصوت عاالي...بكى ندم انه ضيع ع نفسه اجر كبيـــر اجر الصبر وثواب الصبررر ضيع ع نفسه هالاجر العظيــم لاسبااب دنيويه تاافهه حط كل طاقته وتفكيره في مسأله انتقاام...وحقـد..ونسى ان هذي دنيا فاانية لو صبر ربي بيعوضه خييير وبيلتقي بهـا في الجنـة ياارب سامحني على تقصيري اللهم انك عفو تحب العفو فعفوا عني لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين

ياارب رحمتك ياارب عفوك وعافيتك

ياارب رحمتك ياارب عفوك وعافيتك


الي حوله حاولو يهدونه بس ما قدروا فهد مانتبه له كان نايم

انتهت المحاظرة خفوا الناس وهو مستند ع العمود ويناظر لبعيد ودموعه ع خده من غير لا يحس

خفوا الناس الي حول الشيخ وقام والابتسامه المريحة مافارقت وجهه جاء بيطلع بس لفت نظره انسان ماد بصره لبعييد وحوله طفلين

قرب بهدوء منه شاف حاله وشاف دموع الندم والحزن بعيونه

جلس قباله وابتسم

....:ياصاحبي لا تبكي على مافات..وابدأ صفحة جديده

انتبه له فيصل عدل جلسته وهو يمسح دموعه بطرف شماغه

.....:لا الله الا الله

ناظر للشيخ وابتسم له الشيخ...:عندك هالاطفال الرائعين مفروض تحمد ربك وتشكره ومهما كان سبب حزنك مايستاهل لان هالدنيا كلنا مفارقينها

تكلم وصوته فيه الغصة...:ياشييخ مشكلتي ماقدرت اساامح...الي كان السبب مو قاادر اساامحه

ربت ع كتفه وبابتسامه:حااول وربك كرييم ربك اعطانا نعمة النسيان علشان ننسى وتصفو النفوس

ناظر بعزوز وفهد وتكلم بالم...:ياشييخ كل ماناظرت بهالاطفال زاد حزني وزاد حقدي عليـها هـي السبب في حرمانهم من امهـم

الشيـخ..:والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس سامح حتى يسامحك الرب سامح حتى تنال الاجر العظيـم

عليك بالدعاءوحتى لو ماشفت نتائج الدعاء ربي بيعوضك عن الدعـاء بشئ آخـر تحبـه سواء في الدنيا او الاخـره

غطـى وجهه بيدنه مو قادر يسامحها هو صح حس بغلطه اليووم وانه كان فاهم خطـأ معنى الصبر بس يسامح بهالسهولة مو قادر

رفع راسه...:ادع لي ياشيخ ان ربي ينعم علي بالنسيان

ابتسم الشيخ:ربـي يحقق لك كل ماتتمنى في الدنيا والآخـرة

طلع الشيخ من جيبه كرت ومده لــه...:اذا احتجت أي شئ باي وقت انا في الخدمة

قام الشيخ وقام معه فيصل وهو يحاول يبستم

....:الله يجزاك خيير ياشييخ ريحتني كثيير بمحاضرتك اليووم

....:هذا واجبنا ياصاحبي وزي ماقلت لك يا..

فيصل:ابو فهد

ابتسم الشيخ...:يا ابوفهد أي وقت كلم علي وانا في خدمتك

......:الله يجزاك خيير

طلـع الشيـخ وهــو واقف مكانـه ناظـر بعياله النايمـن اخذ نفـس عميـق وشالهم

في السيارة طلـع جوالـه

بعد كـم رنـة جاه الرد

فيصـل بتعب:هــلا محمــود

....:اهلن يافندم

.....:شخبارك محمود

.....:الحمدلله يافندم..ازيّ سيادتك؟؟

....:الحمدلله عايشين..محمود ابيك تشوف لي فيلا فاضية من المجمع الاخير حقي

....:أصدك المقمع الي باسم ابن سيادتك فهـد

....:أيـه مجـمع فهـد السكنـي شوف لي فيلا ورتبهـا ابيها باقرب وقـت

.....:حاضر يافندم

....:شكـرا

وقفـل الخـط وحـرك السياره
\
/
\
/
قامـت العصـر بكسـل راسـها مصدع ماقدرت تنام امس زين من صدرها الجو بالليل غبار وماريحها

غسلت وجهها وتوضات وصلت الظهر والعصر قبل لاتطلع من الغرفة فتحت جوالهـا

...:اوووف..طيـب ع الاقل مسج واحـد طمني عليـك

رمـت الجـوال بقهـر وطلعـت من الغرفـة ماهـي قادرة تسأل عـن وليـد ثلاث أيـام من سـافر

نـزلت تحت بالصالة ودخلت شافتهم كلهم متجمعيـن

مـن غيـر نفس:السـلام

استغربوا شكلها نازله بالبجامه وشعرها مو مرتب وبيدها البخاخ أقرب واحد سلمان جالـس بالأرض رمـت نفسها بحضـنه

امهـا بخـوف:رهـف يمه شفيـك؟؟

غمضت عيونها واسندت راسها ع صدر سلمان:مافيني شئ بس ابـي انام

سحب منها البخاخ:وهـذا أيـش؟!

وهـي بنفس الوضع:أمـس ماقدرت انـام

....:وليـه ماتكلمتي..وين الجهـاز جبتيـه

توها بتتكلـم الا مـرت العنـود من جمبها وخبطتها برجلها بقهـر

صـرخ سلمـان:العنـود عيــب!!

ضحكـت بتعـب:اتركـها غيرانـة منـي ليـه انـي بحضنـك

العنـود وهـي تجلـس جمب جدتهـا:أيـه هـو ابـوي ولا ابـوك

رفعت راسها:قبـل لا يصير ابـوك هـو اخــوي

عصبت الجده:بس انتي وياها خيـر

تكلم سلمان بصوت واطي لرهف وهو يبتسم:تغار منـك

...:ادري

تذكر:أيـه صح وين جهازك؟؟

....:ماجبته..ماتوقعت باحتاجـه

وهو يقوم :بالله انتي متى تعتدمين ع نفسـك في اشياء زي كذا زين بعد جايبة البخاخ

لف ع امه:يمه بروح الصديلية قريب وترا ان شاءالله بكرة بنمشي ع جده نقعد ثلاث ايام وننزل مكه

...:الله يجزاك خير ياولدي ماودي نرجع الرياض من غير عمـره

راح للعنود ومسكها من يدها:وانتـي يابطـه تعالي معي يكلم فراس الي منسدح بالارض ويتفرج ع mbc3

فـراس تجي معنـا

وهو مندمج مع الي يشوفه:لااا ابي اتفرج

نطت شادن ع ابوها:انـاا
http://www.arb-up.com/files/arb-up-2008-1/rTh36225.jpg (http://www.arb-up.com/)
شالها وهو يضحك:وانتـي حبيبة بابا تعالي معنا

قبل لا يطلع لف ع امه:أيـه صح يمـه وليــد كلمني يسلم عليك ويقول ادعيله

ضـربات قلبهـا زادت يوم انذكر اسمـه

"ليـه سلمـان يدري بأخبـاره وأنـا لا..ليـه ياوليــد"حسـت الغصـة تخنقـها..يكفـي هـي مخنـوقـة من هالجـو

راحـت عنـد امهـا وانسدحت ع رجلهـا

"يـارب قلبـي مايتحمـل"
\
/
\
/
الجـــــــــــوري
شبيـــه مستحيـــل الي تقـوله والله احبـه

شبيــــ الريــــــح ــــه
صدقيني انتي متوهمه حبـه

انهبلت اسيل طول عمرها تعرف انها تحب احمد يجي هالانسان الغريب ويقلب كيانها بيوم ويقول ماكنتي تحبيينه

الجـــــــــــوري
فهمني طيب شلوون

سكت شـوي يبي يرتب الكـلام علشان يقنعهـا

شبيــــ الريــــــح ــــه
شوفي الجوري انتي ماحبيتيه انتي اقنعتي نفسك انك تحبينه لانه الشاب الوحيد بعايلتكم الي فيه مواصفات عريس الغفلة صح؟؟

سكتت اسيل تفكر

الجـــــــــــوري
مافهمت اشرحلي؟؟

شبيــــ الريــــــح ــــه
اوكي...عددي لي شباب عايلتكم الي دايم تجتمعون معهم

الجـــــــــــوري
احمد واخوه الي اكبر منه وعيال عمي اثنين اصغر مني بكم سنة وولـد خالتي كبـري

شبيــــ الريــــــح ــــه
طيب احمد ايش فيه شئ مميز عن غيره

اممممم

غمضت عيونها تفكر..تنهدت بضيق مالقـت شـئ مميز

الجـــــــــــوري
مدري يا شبيـه

شبيــــ الريــــــح ــــه
ليـه ماتدرين

الجـــــــــــوري
عادي هو نفسهم مافيه شئ مميز

شبيــــ الريــــــح ــــه
اهااا شفتي قلتلك انك ماتحبينه وبعدين اكتشفت هو الوحيد الي بنظرك يناسبك الباقين اصغر منك او كبرك الا واحد اخو احمد

الجـــــــــــوري
هههههه لااا هذا متزوج

شبيــــ الريــــــح ــــه
خـلاص اجـل صدقيني ...اجلسي يوم مع نفسك وبتكتشفين ان كل هـذا وهـم

الجـــــــــــوري
شبييه مستحيل اكون عايشه بوهم سنين

شبيــــ الريــــــح ــــه
ليش مستحيل غيرك عايش بوهم عمره كله

شبيــــ الريــــــح ــــه
وبعدين زي ماعرفت انك ماتفكرين فيه طول اليوم بس اذا جابوا سيرة العرس..او اذا فتحتي المجلد الي عندك

الجـــــــــــوري
طيب شسوي عطني حــل

شبيــــ الريــــــح ــــه
الحــل بيدك....اذا اقنعتي نفسك انك ماتحبين بينحل كل شئ.....

الجـــــــــــوري
طيب وشلون اقنع نفسي

شبيــــ الريــــــح ــــه
احـذفي المجلـد الي عندك

فتحـت عيـونها منصدمة كـل شـئ الا المجلـد

الجـــــــــــوري
مستحييييييل

شبيــــ الريــــــح ــــه
لييش مستحيل اذا قدرتي تحذفينه معناته خلاص تحررتي من وهــم حبــه

عصبت منـه وطلعت من المسن قفلت الاب توب بعصبية

وقامت تدور في الغرفة بعصبية

معقوله كلامه صح...انا عايشه بـوهم

والله احبـه

دمعت عينهـا..يقول شبيه افكر بالاشياء الي سواها لي احمــد

انسدحت ع السرير وغمضت عيونها بقووه وهي تفكر

حاولت تعصر مخها وتتذكر شئ سواه لها احمد

مالقت شئ تعبت من التفكير وانقلبت ع الجهة الثنية بقهر لييه يشككني بنفسي

معقولة اكـون غلطاانه

رجعـت للاب تـوب وفتحت المجلد

شلون احذفـه؟؟سنين وانا محتفظه فيــه

غطت وجهها بيدينها تعبت من التفكيـر
\
/
\
/
فتحـت البـاب ودخلـت وهـي متحمسه:اسـووله بتبدأ مباراة الهـلال يلااا بسررعه

هـي سمعت الهـلال نسـت أحمـد والي جـاب أحمــد

نطت من السرير وصرخت:يوووه نسيت يلا يلا

وطلعت تركض تسابق جـواهــر

دخلـت الصالة وبحمـاس:هـاا بدأت

ضحك أبوهـا وهو يأشرلها تجـي تجلـس جمبـه

...:وخـروا عن شيخـة الهـلال ..تعالي يابوي هنـا

ضحكـت أسيـل وهـي تجلـس جمب أبـوهـا:احـم تسـلم يا ابو شيخـة الهلال وناظـرت لأمهـا بس شافتها تناظرها بـزعـل..زعـلانة من ذاك اليـوم

فـواز: اول مره اشوف بنات متحمسن للكورة زيكم!!

أسيل:والله يافواز حنا مو شئ عند غيرنا...فيه بنات متعصبات بشكل خيالي لدرجة ممكن يتضاربون علشان الكـورة

فـواز:وانتي ياجواهر

تكلمت جــواهر بتكشيـرة:اصلا انا ما احب الهلال وباشجع النصـر علشان صديقتي

فـوزا:هههههههه ليــه؟!

تحمست:وعدتنا لو فاز النصـر بتسوي حفلة كبيرة بالمدرسة وتجيب لكل بنت الي تبيـه

اسند ظهره وهو يضغـط بالريموت يرفع صوت التلفزيون:اهـاا..احلمـي ..ماعمـره فـاز

ببرود:ان شاءالله يفوز لأنـي باشجعـه اليـوم
\
/
\
/
كـان في القصـر بهالوقـت ومو من عوايده أبـد

وهـو طالع فوق سمـع أصـوات من الصالـة الكبيـرة تحـت

دخـل شاف امـه واخـواته

امه يوم شافته:هـلا عمـــر...أخيـــرا شــرفت

مـن غيــر نفس:اهــلن

ورجـع يبي يكمل طريقه فوق

نادته هالة:عمــــر......الله يخليـك اقعـد معنـا

لف عليها ووهـو منقرف:احلفـي!!اقعد معكم وش اسوي

قامت من مكانها وراحت عنده وقفت بعيـد شوي كانـت خايفـة منـه ويكفـي الريحـة الي طالعـة منـه

...:عمـر من زمان ماقعدت معنا نبي نسمع صوتك وسوالفك

لف عنها وهو يمشي:صوتي سمعتيه وسوالف ماعندي....

...:بـس

قاطعهـا وهـو يصرخ:هاااااااااله فكيني من شرك

دمعـت عيـنها..وهـو مااهـتم لهـا وكمـل طريقه فـوق

وامهـم مطنشـة وهنـد ما اهتــمت

لفـت عليـهم والغصـة بحلقهـا ماقدرت تتكلـم

حــرام والله حــرام الـولد ضـااايـــع وهـي ايش بيدهـا تـسوي؟!

انقهـرت من تطنيـش امهـا واخـتها..هـم الكبـار مفروض يسوون شئ....مسحت دمعتها بقهـر

"مافيــه حــل الا ابــوي"

طلع فوق وهو متنرفز مايحب يجي هالبيت الـي مافيه رووح جاي علشــان شئ واحــد وبس

راح لغرفـة بآخـر الممر الكبيـر غرفـة مقفــلة من سنيـن ومحـد يدري ان معـه مفتاحهـا

كــل ما اشتــاق لهــا جــاء هنــا

فتحها ودخل شافها قدامه بفساتها الاحـمر القصير وشعرهـا القرنين وهي جالسه ترسم ع السرير

تقـدم وهـو يشوف صورتها قدامه في ذاك اليــوم

انسدح ع سريرها وهـو يبتســـم بخبـــث والذكريـات تمــر قدامـــه
\
/
\
/
نطت وهــي تصــرخ:يسسسسسسسس يعيييييش عبسييي يعييييش

وراحت تركض لجوالها

واسيـل صرخت بقهــر:غشششش والله غشششش الحكم غشااااش

جــواهــر بحمــاس وهــي تسمع صراخ غاده ع الخـط

....:هـذا أول هــدف ياخطيــر ياعبسي

غاده بحمـاس وفرح:قلت لك بنفوووز وبعدين وش عبسي انتي..حبيبتي هذا التوون

ضحكت جواهر:المهم اذا فازو لا تنسين الحفـلة

وقفلت منهــا واتصلت ع رهــف وبـدل لاتسـمع صـوت الرنـين سمعـت قصيـدة

الليله احساسي غريب..عاشق وانا مالي حبيب

حبيت كل الناس لاموني حبيـ....

....:ياابعد حييي والله

...:يوووووه لييه رديتي خربتي علي الجـو

باستغراب:اييش؟؟

....:القصيدة الي حاطتها مرره رووعه آآآه يا ألبـي الليله احساسي غريب

......:ههههههه شرايك فيها؟

.......:احلى شئ انها بصوت طلال الرشيد..بس تعالي ايش عاشق وانا مالي حبيب؟؟ويـن راح وليــد؟!

باستغراب:شدخلـه>>ماقدرت تقول اسمـه لأنهـم بالسيارة

.....:القصيدة تقول عاشق وانا مالي حبيب طيب انتي حبيبك وليـد..ماينفع غيريها

استـحت رهــف:جواااهر

......:ههههه والله جــد انتي عاشقه وعندك حبيب دوري قصيده غيرها

خبـت وجهها بذراع هدى الي جمبها وهي مرره منحرجة جواهر ماتستحي ابــد..ضحكـت هدى ع حركتها مع انها ماتدري وش السالفة

......:جووووجووو بلييز..خلاااص ترا باقفل الخـط

.......:هههههه المهـم كنـت باقولك النصر سجلوا هدف وان شاء الله يفوزون

.......:ياحبييلها غااده اكيـد مستانسه الحيـن

.........:شوي وتنهبـل توني مكلمتهـا.......رهوف باقفل الحين اسمع صراخ اسيل بروح اشوف ايش صار

.....:اوكي سلمي عليها

.......:ولا تنسين غيري القصيدة هذي مفروض لي انا الي مالي حبيـب....مـو انـتي احلـى حبيب عندك

طووط طووط

شهقت جـواهر..:الدووبى اوريها قفلت بوجهي
\
/
\
/
بعـد ثلاث أيـام بمكـة

وقدام الكعبـة

أم سلمان تدعي ربها يرحم زوجها وبنتهـا ويسكنهم الجنة ويجمعهم فيها بالجنة وتدعي تشوف احفادها قبل لاتموت

رهـف تدعي ربها يرحـم سـاره...ويحفـظ وليـد

سلـمان يدعي ربه يصبره ويفك هالازمـة الي يمـر فيـها ويدعي ربـه يشفي امـه من مرضـها
\
/
\
تـوهم مخلصيـن عمـره ويطلعـون من المسـعى متوجهيـن لباب الملك عبدالعزيز

سلمان وهو يبوس راس امـه الي يدفها بالعربية:تقبل الله يالغاليـة

أم سلمان:منا ومنك ياولدي الله يجزاك خيــر

رن جوالـه وشاف المتصـل حمـد تغير وجهه لف ع هـدى..:الله يعافيـك امسكي العربيـة ورحوا للفندق..وانـا شوي والحقكـم

هـدى:حاضــر

طلعوا من الحـرم وراحـوا للفندق مستأجرين جنـاح غرفتين نـوم وصالـة صغيـرة

فـراس:رهـف صوريني بالاحـرام..علشان اذا رجعـت لامريكا اوري اصحابي

التفت لـه سلمـان الـي تـوه داخـل وبايـن الهــــم والحــزن بوجهــه

ابتسم بحزن وفي نفسـه"ماتوقع ياولدي لنا رجعـة لامريكا بعـد الي سمعته اليـوم"

بعـد ما تحللوا من الاحرام

سلمان يكلم امـه:يمـه بعـد اذنك بكـره ان شاءالله بنرجـع الريـاض..

.....:ليـه ياولدي مابعد شبعنا من الحرم

وهو منزل راسه...:ولا انا يمه بس طلع عندي شغل ضروري(وقام بسرعه دخل الغرفة وخبط بالباب بعصبيـة)

دخلت هـدى بهـدوء وقفت وراه وحطت يدينها ع كتوفه نفضها بعصبية ولف عليـها

.....:لااا تحااوليــن مارح اخبرك بشـئ

.....:سلمـان حبيـبي لمتـى بتكتـم بقلبك والله مو زين لك ابـد...فضفض وخفف من الضغط شـوي

عطاها ظهـره وتقدم للشباك الكبيـر الي يطـل ع الحــرم

وهـو يناظـر بالرايـح والجاي:ايش الفايـده؟! مارح تقدرين تساعديني...خلي الهـم بقلب واحـد احسـن من يشيله قلبيـن

بغصـة:سلمــااان مااحـب اشوفك كذا...تكفـى علمنـي...خالتـي اشـوف الحيـرة بعيونهـا..اكيـد مارح تعلمها
ماتتحمـل..بـس انا اتحمـل....(مارد عليـها ونظـره سارح لبعيـد عند الكعبـة)

.....:ربـك كـريـم وبيفرجهـا قريب...

ضمـته بقـووة:طلبـتك علمنـي أيـش فايدتي اذا ماوقفـت معـك بهالوقت

مسـح ع راسها وهـو يتنهـد وبحنـان:الله لا يحرمني منـك ومن قلبـك الكبيـر..اذا هالشئ بيريحك امـري لله باقولـك

....:أكيـد يريحنـي
\
/
\
/
شهقـت ويدها ع فمهـا ودموعهـا بعيـونها:يعمـري كـل هـذا صـار بشهريـن ولا أدري عنـه

انسدح وحط راسـه ع رجلهـا:وبعـد بكـرة طالبيـني بالمحكـمة علشان ابوجراح وابوحافـظ

مسحت دموعها:طيـب ربـي منعـم عليـهم ايش يبـون بكم مليـون

رفع راسها ومـد يده يمسح دمعتهـا:تقدرين تقوليـن طمـع..الله يهديهـم..بـس هذا حقهم بما ان اوراقهم سليمـة

ضمـته بـقووة وبكـت:ليــه كـل هـذا يصيـر فيـك

اخذ نفـس والغصة بحلقه وحاول يبتسـم:قلت لك..الهـم بقلب احسـن من قلبيـن
\
/
\
/
فــي المحكــمة

طلــع سلمـان وحمــد والدنيــا ســوداء بعيــونهم

وهـو يربت ع كتفـه:ربــك بيفرجهــا يا اخــوي

ناظـر فيـه وهـو تايــه:سجــن ياحمـــد....السجـــن اذا مادفعــت لهــم..مــو مصدقيــن انــي مفلــس

رن جوالـه وشاف عمــر المتصــل حطـه ع السايلنت مـو فاضـي لـه

حمــد وهو يمسكـه من يـده:تعــال معــي باوصلـك

في السيارة..رجع عمــر يتصـل بـس مارد سلمـان

وصـله مسـج من عمــر
"ابو فراس الله يعافيـك ابيـك ضروري رد علـي"

اتصـل عليـه ومـن غيـر نفـس:هـلا عمــر

....:هلا ابو فراس شخبارك

...:بخيـر..ها بغيت شئ عمــر

....:والله مدري شقولك يا ابوفراس..بـس الموضوع ماينقال بالتليفون مدري اقدر اشوفك قريب؟؟

....:مو وقته ياعمـر..

قاطعه عمر:بس يا ابو فراس الموضوع جدا مهـم...يتعلق فيـك

باستغراب...:فيني انا..وشو تكلم

....:والله ماينفع بالتلفيون..

تنرفز منـه...:خـلاص اشـوفك بعـد ساعـه في مقهـى الـ....

.....:اوكي انتظرك هنـاك

قفل منه ورمى جواله

حمد...:عسى ماشر

....:هالانسان مدري من وين طلع لي ويقول موضوع مهم يخصني(بطفش)رووح للمقهـى بقابله هنـاك

.....:ان شاءالله
\
/
\
/
فـي المقهـى بعـد ماجـاء عمـر وسلموا ع بعـض استأذن حمد

...:بعـد ماتخلـص ياابوفراس كلمني امرّك

.....:ماتقصر والله..باشوف تاكسي يرجعني

عصب عليه:علشان اذبحك..كلمني لا تنسى (ومد يده يصافح عمـر)تشرفنـا بمعرفتك

ما قدر يخفي غروره..:لـي الشـرف
\
/
\
/
صـرخ سلمـان وهو يوقف:انهبلت انت شقاااعد تقوووول

.....:بخوف سلماان الله يعافييك اهدى شووي

وهو يصرخ...:شلوون اهدى والي طلبته مستحييييل شلوون تجرأت تطلبني

وهو يتلفت حوله ومسوي منحرج:طيب بس انت اهدى شوف النـاس يناظـرون

تعوذ من الشيطـان وجلـس

...:لا تعتبره صدقة اعتبره سلف وباي وقت رجعه لاني مارضى ع نفسي آخذ صدقة من احـد وانت زي اخــوي والي ما ارضاه لي ما ارضـاه لك

بعصبيـة:سـلف هـاااه...والـي طالبـه بالمقـابـل وش تسميـييه تكللم

نـزل راسـه مسـوي منحرج ثم رفعـه وقال:انـا اقولك بس اسمعني للأخيـر
\
/
\
/
بعـد ساعـة ونـص وبسيـارة حمــد

مرجع مرتبة السيارة ع ورا ومنسدح ومغمض عيـونه من طلع من عند عمـر وهو ع هذا الوضع

احتار حمد مايدري وش يسوي..:سلمان تكلم شصار مع هالعمـر؟؟

وهـو ع نفس وضعه:ماتصدق لو قلتلك

احتار اكثر:خوفتني سلمان تكلم؟!

تنهـــد..:بيسدد كل الي علي من ديـون..

فـرح حمـد:الله يبشرك بالخيـر...طيب ليـه زعـلااان؟!

فتح عيونه وناظر فيـه:المشكلـة مو هنــا

...:ويـن طيب؟؟

سكـت ومارد والعبرة خانقتـه..عـرض عمــر ما يتعـوض بس مو قـادر يـوافـق عليـه في الوقـت الحالـي....يـرجع البيـت ويستخيـر أحسـن..وربـي بيوجهه للصـواب
\
/
\
/
بعـد شـهر ونـص

دخل من بوابه المبنى الكبير

دخل بهيبته المعتاده الي تفرض احترامه ع الكل

ابتسم في وجههم ورفع يده يحيههم

وقفوا كل الموظفين باحترام يردون ع تحيته وهم مصدومين

وصل لمكتبه طلع مفتاحه وفتح الباب ودخل

قام يتأمل المكان يااااه ست شهوور ماداوم فييها كأنها امس

يتذكر كل شئ سواه بآخر يوم داوم فيه

ابتسم وفصخ جكيته وعلقه وفك ازارير قميصه الي فوق حس الجو حاار

وبدأ بجديته المعروفة

رفع سماعة التليفون

....:اهلن ابو خالد

...:سم طال عمرك

....:ابي تقارير مفصله عن كل شئ صار بغيابي خصوصا العمليات الي قام فيها فريقي

...:ان شاءالله طال عمرك

شوي انفح الباب بلا احم ولا دستور ودخل وهو شايل المكان بصوته

...هلاااااا والله وغلااااااا بابو فهد تو منور المكاان

ضحك فيصل وهو يقوم يسلم ع سالم

....:منور باصحابه يالغالي

....:هههههه والله مو مصدق انك قررت ترجع...فرحتلك ياخوووي والله

....:تسلم والله..هذا من فضل ربي

....:اخبار العيال؟؟

بابتسامه صغيره:حطيتهم بحضانه

يبي يغير الموضوع...ترا قلت للسكرتير يجيب تقرير عن كل شئ صار بغيابي

وقاموا يتناقشون بالشغل شوي عقبها طلع سالم لمكتبه

عند الباب:ابو محمد

لف عليه سالم:هلاا

بجمود:سلمان لا يدري اني هنا

....بهدوء:الي يريحك (لف بيطلع بس رجع)..اييه الموظفين يبون يسلمون عليك

...ضحك:خله بوقت الاستراحة كل واحد يشوف شغله الحين

....:ههههه من يوم يومك جدّي وماتحب تضيع وقت
/
\
/
\
نفس الوقت بالمدرسة

رن جرس الفسحة طلعت بكل هدوووء تمشي لحالها هذي عادتها من 3شهور

اعتزلت العالم اكثر من اول بكثيييير

تجيها حالات اذا تذكرت الي صار تكررره الي حولها

لا تكلم احد ولا تجلس مع احد غير امها

تحس انهم خانوها او يمكن باعوها او ...ماتدري شلون تعبر عن الي بقلبها

كل الي تعرفه ان ودها انها ماتت ولا لبست هذا الخاتم

وهي تناظر الخاتم الي بيدها بقرف

......:رهااااف

لفت ببرود ومانطقت بكلمه

بابتسامه متردده:اممم البنات مسوين حفلة فوق تعالي معنا

عطتها ظهرها وكملت مشئ:مابي

سكـتت ومشت فوق لصديقاتها

غاده:ها جواهر ايش قالت

رفعت كتوفها دليل قلة الحيلة:تقول ماتبي

سكتوا البنتين ومشوا بهدوء

اما هي راحت تدور ع مكان هااادي وفااضي

تبي تجلس لحاالها

شافت المصلى ودخلت كان فااضي مافيه دروس اليوم

فيه كذا بنت يصلون الضحى

فصخت جزمتها ودخلت بهدوء

جلست بالركن

وضمت ركبها لصدرها ونزلت راسها تتذكر الي صاار قبل شهر ونص تقريبا

طلعت رهف من غرفتها و جت بتمر من الصاله الي فوق

علشان تنزل..بس اصواتهم خلتها توقف بمكانها

كانوا هدى وسلمان يتناقشون

بس سلمان كان صوته غريييب فيييه رعششه وحززن وهذا الي شد انتباهها

.....:مدري ياهدى ماني قاادر اتصرف..كل شئ صار ضدي الحييين

ربتت ع ظهره تواسيه حتى هي مو عارفه كيف تساعده

....:والحل؟!

رفع راسه من بين يدينه:الحل بيدها هي...اذا واااافقت بتنقذنا كلناا(تنهد)ولااا...مصيري السجن..الحين معطيني مهلة شهر

كتمت شهقتها بيدها وفتحت عيونها"ايش قااعد يصيييير شلون اخوووي مصييره السجن"..؟؟

هدى والدمعه بعينها:سلماااان استهدي بالله ايش سجنه اكييد فيه حل ثااني..

...:مافييييه مافييييه ياهدى تعبتت والله تعبببت(وحط راسه ع رجلها بتعبب كبيررر)..النااس يطالبون بحقوقهم وانا ماعندي شيييي شلوووون اتصرف

....:طيب ابي افهم هو ايش قالك بالضبط؟

طلعت آآآه من صدره:الي فهمت من كلامه انه مستعد يساعدني بس



يتـــزوج رهــــــــــــف



طاحــــــــت مكانهـــــــا وقلبها يدق بقوووه والدموع متحجرة بعيونها مو مستوعبة شئ

مين هــذا الي يبي يتزوجها؟!مين الناس واي حقوووق

حاولت تكتم شهقاتها وتهدي نفسها السريع علشان تسمع باقي الحوار وليـــــتها ماسمعـــــت

هـدى..وهي تمسح ع راسه:وهــو ما لقى الا رهـــف توها بـــزر

.....وهو مغمض عيونه قال كلامه بسرعه ونزل ع رهف زي الصاعقه

..:عمــــــر يقول انا ولـد خالتها وانا أولى من الغريــب لاجاها والصغيـرة مصيرهـا تكـبر..بـس انـا محتـااار يا هدى


مسكت قلبها بقوووه حست انه انقبض بقووه لدرجه المتها

انصدمت صدمة حياتها

عمـــــــــــــر يبي يتزوجهــــا

مستحييييييل الي قاعــد يصيـــر

قامت بسرعه وراحت تركض للغرفة

وقاموا مفزوعين يوم سمعوا خبطة الباب القووووية

مسكت راسها ودارت في الغرفة باقي في حاله صدمة

كذب كذب الي سمعته كذب

تنفسـها سريــع وصدرها يرتفع وينزل وهي تسمع دقات قلبها العنيييفة

نزلت دموعها بغزاااره وضغطت ع راسها بقوووة

ياااااربي شقااعد يصيييير الحقيييير
يبي يبي يتـ...

ماقدرت تقولها ما تتخيل ابدا

والله والله لو يموتووون ما يصير الي يبييييه

طاحت مكانها ع الارض غطت وجهها بيدينها وبكت بقووووه

بس قامت مفزوعه يوم سمعت صوته لفت بخووف من وين جاي الصووت

حست بــيد ع كتفهـــا

لفت وهــي تصرخ

بســـم الله بســـم الله آآآآهههئئئئ يممممااااه

تشـوف صوورته في كل مكااان وتسمع صوووته وضحكته الكريييهه

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه

صرخت بكل صوتها وهي تغطي اذنها بيدينها وتغمض عيووونها بقوووووووه

فتحتها وهي تشوف البنات قدامها مفزوعين قاموا بسرعه وطلعوا من المصلى

ايش يجلسنا عند هذي المجنووونه

ناظـرت الخاتم وبكت وهي تتذكر الي صااار

فكته ورمته بقرررف

وطلعت من المصلى وهي تسمع جرس نهاية الفسحة
\
/
\
/
طلع من المكتب عقب صلاة الظهـر وركب سيارته وراااح للحضانه

نزل وقال للفراش يطلعون له عيااله

بعد خمس دقايق طلعت له وحدة من المشرفات وهي شايلة عزوز بيدها وبيدها الثانية ماسكة فهود

يــوم شافته خقـت ع شكله وتنحت وبغى يطيح الولد من يديها بس تداركت الموقف وبسرعه مدته لابوه

...:يعطيييك العافيييه

هي باقي هااايمه بشكله

كان شكله روووعه

وجهه الاسمراني مع عوراضه الكثيفه شوي عيوووونه ورموشـه الطويـله الي شااال النظارات عنها وحطها ع شعره

مع بدلته العسكريه الي فاتح ازارير القميص من فووق والجاكيت الي ماسكه بيده ومرجعه ورا ظهره


"وهـ بس لو آخذله صوووره مع شعــر وبمجله شعبيه واااااو مع ان ماله دخل بالشعر">>هذا كلام المدرسة بينها وبين نفسها

....:هاااا

بابتسامه تذووووب:اقول عسى بس ماسببوا ازعاج خصوصا عزيز

....ابتسمت:لااااا ياقلبي عليييهم يهبلوووون واااضح انهم هادييين ع ابوووووهم
(بجرأة)بس أشك انك ابوووهم..

رفع حاجب وناظرها بقوووة

ردت بسرعه قبل لا يفتح فمه وبميااعه:شكلك اصغررر من انك تكوون ابووو

ابتسم بسخرية ومارد سفهها وكمل طريقه

في السياره

فهد يتكلم عن كل شئ سواه بالروضة اليووم وكان مررررره مبسوووط

من زمااان ماشاف او لعب مع اطفااال زيييه

اما عزوز فكان نايم بسلااام

رفعــه وباســه وكمل طريـــقه

للبيـت الجـديــد
\
/
\
دخلت البيت

ماتدري ليــه من سكنــوا هالبيــت وهي تحس بضييقه فضييعة اذا دخلت

طلعت الدرج الي في وجه المدخل ع طوول وراحت لغرفتها المشتركة هي والعنوود

العنود وهي تتثاوب فيها النووم:هلا آنتييي كيفك؟!"هلا عمتي كيفك"

ابتسمت ببرود ولا ردت وراحت للحمام توضت وصلت الظهر

وهي تفك الجلال دخلت العنود

...:تقول ماما يلا الغــداء

...:مالي نفس

وقفت قدامها وبحزن في صوتها:رهف من زمااان ماتغديتي معنا؟!

....:عنوووود كيفييي غصب الواحــد يتغدى(بسخريه)ههه طبعــا كل شئ عندكم

بالغصـــــــــــــــــب(صرخت وارتاعت منها العنوود)

....:يمممه خلااااص مايسوى عليينا لا تتغدييين..باقولهم ناايمه

وهي تقفل الباب وراها:يكووون احسسسسن

تسندت ع الباب وغصب عنها نزلت دموعها

مو ذنبها يااربيي بس كرهتهم ما ابي حتى اشووووفهم

مشت بتثاقل للسرير ورمت نفسها عليه

حتى هــم ماغصبوني اقبل انا قبلت من نفسي
>>اذا تذكرت الوضع الي هي فيه تكره كل الي حوولها وتدخل في نوبه عصبيه وغضب

شدت قبضتها للفراش وهي تبكي بمراره ليييه ياربي يصييير كل هذا فيييينا

مو يكفي حرموووني من ساااره الحيين يحرموووني من حبـــــي

ليـــت ماما ماعندها اخــــــت..ليــــت بابا ما مــــات

آآآآآه ياسااااااره وينــــــــك

شوفي شصااار لبنتــــــك....آآآآآهههههييييييي تزوجهـــــا أحقــــــر انسان ع وجه الارض

جلست تبكي وتبكي ودموعها غرقت المخده

تعبت من البكـــــى حياتها كلها دموووع في دموووع ملّـــت طفشـــت

بصوت مخنوووق"أبي ارتاااااااح"

وينك يبـــــــــــــــه لو انك عايــــــش محد قدر يدوسلـــــي ع طــــرف

سلمــــــــــان مو بيــده شئ ولا حتــــــى امــــــــــــــــي

طاحت عينها ع برواز صورة تجمعهم كلهم قبل 4 سنييين في الطايف

رهف وامها ووليـــــــــد وساره وعائلتها

تلمست الصورة بطرف يدها الي ترتجف

وابتسمت باسى..:حتى انـــت ياوليــــد تركتني

من سافرت...ماسألت عنـــي(ودمعه قهر سالت ع خدها)

اظاهر اني متوهمة انك تحبـــني

ودخلت في موجة بكى أمــر من السابق وهــي تتذكر وليــــد

فزت من السرير وفي بالها فكــرة وحـــــده لازم اكلمه لازم اقوووله ع كل شيييئ

مسكت الجوال ودورت ع رقمه في امريكا

ما اهتمت لفارق التوقيت واتصلت

رنـــة ورنتيـــن وثلاث وجاها الــرد

...بصوت نعسان:الوووووو

غمضت عيونها بقوووه وخذت نفس عميييييق

يالله شلووون صوووتك يرد لي الروووح

....: قلنا الووووووووو>>هو شاف مفتاح السعودية فرد ع طوول

ماتحملت تسكت اكثر...مشتاااقه له حيييل هو الي كاان يخفف عليها وهو في السعوديه

الحيييين راااح

شدت قبضتها ع الجوال وطلعت منها آآآآآآه عميييييقه معها كل آلامها وحزنها وحنينها وبكت بصووت عاالي

انجن وفز من السرير:مييييييين؟؟!!الوووووه(بخووف كبيير)تكلللللم شصاير

بس مايوصله غيـــر شهقاتها..ماقدر يميز صووت مييين بس صووت ناااعم صووت وحـــده صغيـــره

فجأة جت في باله رهــف(بخوووف):ميييين رهـــف

يوم نطق اسمها حست ان الكتمه الي تحس فيها رااااحت

سندت ظهرها ع السرير وتكلمت بتعب بصوووت مبحووووح:ايييييييه رهففف رههفف يا وليــ آآآآآآهييييييييئئئئئئئ>>رجعـــت تبكي

...:تكفييييين تكلمي شصااااير؟؟امك فيها شئ؟؟!سلماان؟؟عياااله(بعصبية )تكلميييييي

...:ولييييييد محتاجتلك...انا تعباااااااانه

صوتها وصل لاعماقه نبرتها حملت كل الم ولوووعه

جلس ع السرير:رهـــف..سمعيني زيييين هدّي شوي علشان افهم وش القصه

بانفعال:القصه اني اكرههم..تعبت منهم..تعبت اداري دمعتي لوووحدييي..ابي احد معيييي>>ورجعت تبكي

يضغط بيده ع راسه مو فاهم شئ:رهووووف حبيبتي(زااد بكاها من كلمته الي قاالها بعفوية)بليييييييز ابيك تهديييين مايصييير كذا شلووون بافهم.....علشااني اهدي....ياربييييي بتتعبييين مو زيـن لك البكــى

بسخرية وهي تمسح دموعها بقووة وبقهر:لااااا تخااف البكى صاار جزء من حياتي يعني متعوده علييه

بحـيرة:لييييش طيب؟؟تركتكم وانتي مافيك الا العافييه

قاطعته بتعب وهي تتحرك وتنسدح ع السرير:زوجوووووني ياوليــــــد زوجووووووني

وقف من الصدمة:اييييييش؟؟

خلاااص مافيها حيييل تبكي:تعرف شيعني زوجوووني؟!بس ما الوووومهم سلمااان هددوه بالسجن

وماما كانت بتموووت عليينا..مالقوا احد يضحوون فييه غيرري

شفت ذاك اليووم يوم دريت انه يبيييني انجنييت صرت اتخيله بكل مكاان صووته صوورته ضحكتته

صرت مجنووونه طلعت ابي اهرب من الغرفة بس الي شفته خلااني اموووت بمكاني مييييه مره

تخييييل ولييييد شفت ماما بين يدين سلمااااان ما تتحرك كانت مييييييته والله ولييييد شفتها ميييته ماتتحرك يحركها بس ماتتحرك كلهم يبكوووون شالها سلماان ووداها المستشفى حسيت ان قلبي طلع من مكااانه عرفت شعوور الي يفقد امممممه آآآآآههىىىى والله والله صررت اتخيلها واحنا نصلي عليها ونقبرها وشلون البيت من دوونها شعووور قاااسي مخيييييف مااقدر اوصفه

عقبها يوم رجع سلماان وقال انها بخييييييير بس بتتنوم بالمستشفى

وعرفت السالفة لان سلمااان ماعنده فلوووووس تخييل ماصار عنده فلوووس علشان يودي امي المستشفى الـي كانت تراجـع فيـه آآآآآآآآآه علشان كذا تعبت وكانت بتمووووت

ولييييد ولييييد تخيل معي سلمااان كان يبكييي في حضن هدىىى ما اتخيييييل وليييد آآآآآهئئئئ شئ يخوووف اذا الرجااال يبكي(تذكرت فيــصل)

وقررت ان ماما وسلماااان اهم منيييي

قررت اوافق على عـ..(ماقدرت تقوول اسمه)والحين(وهي تناظر مكان الخاتم)لنا شهـر ونـص متملكييين

صرخت..:بس انا ماابييييييه اكررررررررهههه ابيييييه يتركنيييي تكفىىىى ساعدنيييي وليييييد تكفىىىى آآآآآآآآآههههئئئئئئ

طووول الوقت ساااكت يحس انه بعاالم ثااني قصه خيااال مع انه مافهم التفاصيل

لكن سلماان صار مفلس ام سلماان تعبااانه والاهم رهههف شلوون صار هذا كله بفترة قصيرة

....:رهف شلوون فهمينيي شصار ع سلمااان شلووون راحت فلوووسه وليه هددوه بالسجن

بقههر:هذا الي همك؟؟بس سلمااان..(وهي تضرب ع صدرها)واناا انااا ماهمييتك كل الي صاار فيني وماهميتك؟؟

انصدم من كلامها:ايش قاعده تقوولين..انا الحيين احااول افهمم القصه مو مستوعب الي قلتيه

(بهدوء)فعلشاني هدّي وتعوذي من الشيطان وبليييييز وقفي بكاااء

وهي تمسح دموعها:شوف الي اعرفه ان سلماان فجــاة خسر كل فلووسه الي في الاسهم وغيـر الاسهم..والفلوس الي اخذها يوم باع الشركه حقه بابا شلون ماادري..وبعدين في ناس طلعوا يطالبون بحقهم في الشركة يقولون انهم كانوا شركاء مع بابا

شلون؟؟ومتى؟؟حتى هذي ما اعرف ...(رجعت تبكي)هددوه يدخل السجن اذا مادفع لهم حقهم..في هالوقت جاء ولد خالتي(ماقدرت تقول اسمه)وتبرع يدفع كلل شئ ويعطي كل النااس حقوقهم بس انه يبيني..انا ماكنت موافقه بس يوم شفت حالة ماما وسلماان...وافقت....(بــأمل)بس يمكن بيووم يجي الي يخلصني منـــه

وليــد:لييه انتي حزيينه الحيين الي سويتيه ما يسوويه غييرك فكرتي باهلك قبل نفسك ضحيتي علشانهم

ربي مارح ينساك كل الي سويتيه باجره يارهف ربي ماينسى ولا يخذل عبااااده

انتي الحيين ماتبيينه ويمكن حتى هوو مايبييك

في نفسها"مايبيني كثرلي منها"

.....:وبعد توك صغييره يعني اتوقع مارح تتزوجون لين تخلصين الثانوي

باندفاع:لوو يموووت ماتزوجته

...:طيب ..اوكي خلاااص مارح تتزوجينه..بس انا اقوول يمكن سبحاان الله تتغير الظرووف يصير شئ يخلييكم تنفصلوون وانتي ترتاحيين وهو يرووح في حال سبيله

...:تتوقع؟!

ابتسم:قولي ان شاااءالله...يمكن تتغير نظرتك له..يتحول الكره لحــب

صرخت بقرف:مستحيييييييييل لو اخر شخص بالعالم ماحبييييييته..اعووذ بالله

انفجع من صرختها:لهالدرجة تكرهينه؟!

...:واكثر مماتتصور...

...تثاوب بكسل:طيب شخبار خالتي وسلمان والاهل كلهم؟!

.....:الحمدلله بخيييير..تدري وليييد بعنا بيتنا؟!

تفاجأ:هااا...ليييييه؟!

قامت تدور في الغرفة وبأسى:علشان نسدد جزء من الديووون...والحمدلله احنا الحين في بيت صح صغيير بس عاادي حلوو...بس...

....:بس ايش؟!

وهي تشيل البرواز وتناظر صورته:احس بكتمه كلل مادخلته اتمنى اطلع منه باي وسييله

اشيااء كثييير ناقصه"وهي تمرر اصبعها ع صورته هو ساره"

...:فترة وتعدي يارهف...بس انتوا ادعووا ربكم يخفف عليكم...ويخفف على سلماان بعد

ترا صعبه ع الرجاال انه يفقد كل حلاله وهو الي قايم بعايلته...لااا ويضطر يخلي غيره يسدد عنه
كملت رهف:ويساومه ع اخته ..ادري والله ادري لأن لو سلمان دخل السجن مين رح يبقى لنا؟؟!اكثر واحد كاسر خاطري سلماان..سلماان مارجع زي اول

.....:اكييد ياررهف صعبه علييه وحتى انا ما الووومه...صعبه يقوول خلاااص انا موافق تااخذ اختيي وتسدد ديووني..حتى لو كان ولد خالتك ومن العايله

تنهدت وماردت

بعد فترة تكلم ولييد:رهف...(بتردد)شخبار فيصل وعياله؟؟

فيصــل..رغم الاحداث الي مرت مانسته ولا نست عياااله تحس اختفاءه هالفتررة ورااه مصييبه

....:مدري ياوليييد مختفي وسلماان ماخلى مكان مادور علييه وماما كل يووم تبكي تبي تشووف(بغصه)عياال سااااااره...ولييييد هو اخووك ماتعرف وينه؟؟

تنهد وسكت فيصل حلف عليه مايعلم ع مكانه يوم يودعه بالمطاااار

....:ولييييد رد علي تعرف مكاانه صح؟؟..حراام علييك وحراام عليييه يحرم ماما من عياال بنتهاا

حتى انا ابي اشوووفهم حرااام(ورجعـت تبكي)

كان بيقولها حس بالعطف والحزن ع ام سلمان فيصل حرمها من احفاادها

بس تذكر حلفه لفيصل

عشان كذا قال بسرعه

.....:رهف اسسف لازم اقفل الحييين......وسلميي ع الجمييييع

انقهرت منه مرره ورمت الجوال بالارض ع دخله سلمــان

...:خـــير ليـه رميتي الجوال؟!

ارتبكت وهـي تسمح دموعهـا بسرعه وبصوت مبحوح.:هااا...لاا بس..اتصلت ع صديقيتي ماردت

وهو يرفع الجوال من الارض :اهاا.اتصلي عليها وقت ثاني

وجلس جمبها ع السرير..سلمان متعود ع عصبيتها ونفرزتها الي ابد ماكانت من صفاتها قبل الاحداث الاخيره

آآآآآآآآآه(طلعت منها آهه ورمت نفسها عليه)
http://www.arb-up.com/files/arb-up-2008-1/kKZ36318.jpg (http://www.arb-up.com/)
....:سلمااان بليييييز لا تتركني

انهبل وضمها بقوه:شقاعده تقوليييين ليش اتركك؟!انتي قلبي قلب سلمااان يعني لا تفكرين بيوووم اني باتركك او باهمللك

وهي تبكي وشاده عليه بقووه:حاااسه انك بتتركني..مو بس انت كلكم....خااايفه ياسلمااان آآآهههئئئئ خااايفه

فكها منه وبعصبية:انهبلتي انتي شهالكلام (مسك وجهها بيدينه وبحنيه)رهــف حبيبتي احنا معك وبنظل معك لاتحسبيني علشان رضيت تملكين ع عمر(غمضت عيونها بقووه وسالت دموعها..مسحها لها بحنان)

..مو معناته خلاااص باتركك لااا ياقلبي انا عارف انك مو مرتاااحه وانك حاسه ان هالزواج انفرض علييك بس اذا تبين انا مستعد انهي كل شئ الي تبينه بيصييير

بــامل:صدق سلمان

...:ايييه ياقلب سلمان صدق اذا ماتبينه مستعد اروحله الحييين واخليه يطلقك

ضمته وبكت:مااابيييه مابيييييييه

نزلت منه دمعه غصب عنه كل الي هي فييه بسببه هووو بس مايقدر يسوي شئ ماكان قدامه غير هالحل آآآآآآآه يارهههف والله حاس فييك وبتعبك

....:سامحيني يالغلاااا

رفعت راسها وبحزن:بس........اذا طلقني اكيييد بيطالب بفلوووسه اعرررفه

ابتسم باسى ورمى بظهره وانسدح ع السرير:بيحلها ربك بيحلها ربك...بلاقي شئ يطلعنا من هالمشكلة لا تخافين(بحنان وهويناظر فيها)اهــم شئ راحتك انتي وامي(وغمض عيووونه وسرح بعييييد)

الحين هو رجع من امريكا علشان يقضي معهم الاجاازة بالكثيـرثلااث اسابيييع ويرجع يكمل دراسته وماكان عنده شغل لانه راح في بعثه من عمله وبشرط يضمنون له وظيفته اذا رجع بالشهاااده بس طلعت له مشاااكل مالها نهااايه

صحاه من سرحانه صوتها النااعم:سلمااان

....:عيوونه

ابتسمت:انتظر لا تقوله شئ انا باستخيير وباشوف ربي وين بيوجهني

....:حااضر الي تامرين فيه حنا حاضرين

باسها ع راسها وطلع وهي انسدحت ع السرير وتفكر بحل يريحهم بس النووم سلطاان




قامـت تحـس راسـها ثقيــل فتحت عيـونهـا بصعـوبة
بس استغربت المـكان...مو غرفتهـا ولا سريرهــا

تلفتت حـولهـا بخـوف..تذكـر هالمكـان مـو غريـب عليـها..ليـه هـي هنــا شافـت خيال شخـص يقـرب منـها

دققت بوجهه وعرفـته..شهـقت وجـت بتقوم بس ماقدرت تتحرك ..صرخـت وصوتـها ماطلـع

ضحـك عمـر بصـوت عالـي وهو يمـد يـده

حاولـت تتحرك بـس فيـه شئ ماسكهـا


.......:رهههههههههههههف

نطـت مفزوعـه وهي تصرخ

العنـود وهي تمسكها تبي تهديها:حلــم...حلـم...كنتي تحلميـن

ماردت عليها بس ضمت نفسها وهي ترتجف ودموعهـا تنزل

العنود:رهـف بسم الله...شفيــك؟!

وهـي بنفس الوضـع:ويـن امــي؟!

....:تحـت..

وهي تبكي:روحي ناديهـا

استغربت العنود:رهف!!جدّه ماتقدر ترقى الدرج

صرخـت:قلتلك ابيهـا ناديها بسرعه

دخلت هـدى الي سمعت صراخهـا وقربت منها:بسم الله عليك رهـوف شفيك

ردت العنود:تقول تبي جدّه..

مسكتها هـدى تبي تقومهـا:طيـب تعالي معـي ننزل

بضعـف:مااني قادره اتحرك..

ضمـتها تهديها:بسم الله عليـك...

وهـي تبكي:ابي امــي

/
\
/
\
باقـي اسبوعيـن ع الامتحانات النهائيـه

البنات ماخذـين راحتـهم يبـون يفلونهـا قبل الامتحانات

الا رغـد المسكينه لأنها ثالث ثانوي بدأت تراجــع


في بيت سلمان

فـراس:بااباا

تكلم وهو يقرأ الجريده:فرااس شقلنا...بابا يقولونها الصغــار وانت ماشاء الله صرت رجــال

عدل قعدته ونفخ صدره:طيـب..يـبه ممكن تسمعني

ابتسم ع ولـده ونزل الجريده:نعــم ياولدي؟!

سكت شوي ثم ناظر في أخته وهي تاشر له بعيونها يعني بسرعه تكلم

تبيه يستغل الفرصة خصوصا ان رهـف وهدى بالمطبخ..وشادن تلعـب مع جدتها ومو منتبهه لهــم

قــرب من أبـوه وهمــس بـشئ في اذنـــه ضحــك سلمــان على حركاتهـم..بس اختفـت الابتسامـه يـوم سمـع الي قـاله فراس

وبـان الحزن بوجـهه

سكـتوا التوأم ينتظرون رد أبوهم

رفـع الجريـده وتكلـم بهــدوء:مــو وقـــــته ياعيــــال..
\
/
\
/
في استراحة كبيره خارج الرياض

كانوا متجمعيــن يضحكـون ويسولفـون

وتــدور بينهــم كـاس الخمــر..والاغانـي تصدح باعلى صــوت

مجلـــس تحفُّــه الشياطيــن..حاضــره معهــم وتزيــن لهــم فعــل المعاصي

وقائدهـــم بشـر في شكـل شيطـان

عمــر وهــو ماسك كأس كبيـره بيـده ويضحك مع الي جمبه ويناظــرون في الشباب الـي كـل واحـد معـاه بنـت

ضحك خويه وهو يتكلم ولسانه ثقيـل:وانت يا الزعيـم مارح تاخذلك وحــده

ضحك بصوت عالــي:هههههه مو الحيــن يالحبيــب انتظر شوي..انا مو أي وحــده آخــذها

شـوي سمعوا صراخ وشافوا واحـد داخـل ويجـر بيده بنت تصييـــح بقــووه وتترجاه يفكها

قرب ورماها عنـد عمــر

والبنت تصارخ بخــــووف كبيــر:حراااام علييييك...اتركنيييي...رجعنييييي

نزل عمر وقرب من وجهها:ليـــه الحلـــو خايــف(وهو يتفحصهـا)والله وعرفـت تصيـد ياسعـد

وكلهم ضحكوا عليه

صرخت برعــــــب:ياااويييلك من ربييييي ياحقييييير كذبت عليييييي(وهي تطالع للشاب الي جابها)

قلت بنطلع نتمشى ما قلـت بتجيبني لهنااا

تفـل بوجهها وهو يدوسها برجلــه:والله مادريت انك وحــده غبيــه وبسرعه ينلعــب عليــها

قاطعـها عمــر بعصبيــه:بس صجيتينا..يا ماما رجعـة للبيــت مافيـــه (وهـو يرفـع وجهها)

وتحملـي الي بيجيــك

ضحك الشاب الي جابهـا:هاا يازعيـم ابي حقــي

ضحك عمـر وطلع من جيبه فلوس ورماها عليـه:ههههه تستاهل جبت وحــده حلــوة

وأمرهم يدخلونها للغرفـه ودخـل وراهـا وهــي تصــارخ تترجاهم يتركونها

وهو ماسك كاس الخمر بعـد ماعبّاها ع الاخر

..ومارحــم توسلاتهــا ولا صراخــها..ومافكـــر بان ربـي يشـوفه..مافكـر بعقاب ربي

ولا فكــر انه ممكــن يصيــر نفس الشئ لأخواته بيوم من الايام
لكــن ياعمــر ان الله شديــد العقــاب
/
\
/
\
.....:رهــف شرايك نبدأ نراجـع؟! والله خايفه احس اني بارسب

قاطعتها:بسم الله علينا لا تفاولين..

جواهــر:بس والله موادنا كثيـــر..(بصيحه)ياربيي متى نخلص ونروح ثاني...

رهـف بصوت حالــم:آآآه يا جوجو ندخــل أدبي..عشقي الازلـي

.....:خخخخخخ قلبتي شاعره

سمعت اخوها يناديها

...:اقول يا بعـد حيي..سلمان يناديني..يلا بااي

قفلت منها ولفت ع اسيل الي سألتها

....:هذي رهف؟؟

...:يس

...:مو انتوا متزاعلين خخخخ

...:لااا يالذكيه مو متزاعلين ع قولتك..بس هـي احيـانا تجيها حالات ما تكلم احـد وتحسينها تكرهنا

من جد تصير تخوف ما كأنها رهـف الي نعرفها...احيانا احس عندها انفصام في الشخصية

...:مين الي عنده انفصام في الشخصية..اكيــد انتي خخخخ

رمت مخدة الكنب ع فـواز الي توه داخـل

...:اقوووول انقلع..والله ماعنده انفصام بالشخصية وجنون الا انت

بجدبه:اقـول اعقلي يابنت احترميني.....بس جد عن مين تتكلمون؟؟

بملل من اخـوها:عن صديقتي رهـف

....:اهاا هذيك البنوته النعوووومه

اسيـل بتعجب:هييييه فوااز شقاعد تقــول

....:ههههههه اقول هذيك البنت النااعمة مو زيك اختك دفشه

عصبت جواهر وقامت نطت عليه تبي تخنقه ومافكته الا يوم سمعت صراخ ابوها

...:وجع ان شاءالله ...جوااهر...شقلة الادب وين راحت تربيتي

فواز و هو يكح وماسك رقبته:يبااه متأكدين هذي بنت...بسم الله علينا
\
/
\
/
صـــرخــت بعصبيــــه:ايييييييش
عصب سلمان:بنــت بلا صــراخ لحــد يسمعــك

.....:شلون تبيني ما اصارخ وانت تقولي ادخل علييه والله لو يموووت ما دخلت علييه الحيواان

مسكها من يدها بقووه:خييييير شهالالفاظ ترا الي تتكلميين عنه زووووجك

دموعها بدت تنزل وتضرب يد سلمان الي ماسكتها:لا مو زوووجي..وانا اكررررهه مستحييييييل ادخـل عليييه

هدّا شوي يوم شاف دموعها:طيب ذاك اليوم اقولك خليه يطلقك قلتي لأ

"لأن الحقيـــر بياخــذ فلوسه وانت بتتبهذل مستحيل ارضى"...:غيــرت رأيي

....بعدم فهـم:طيب ايش غير رأيك الحين بعـد..ليــه ماتبين تتدخليــن؟!

لفت وجهها علشان مايشوف الخووف والكررره الي فيه:مو مستعده

....:رهف ترا لكم مملكين شهريـن تقريبـابلا دلع

"لييته دلع ياخووي"..وترا الرجال كل يوم يطلبني يبي يشوفك وانا اختلق له الاعـذار..بس الحين خلااص(وقف بيطلع)جـهزي نفسك بيجي عقب المغرب

انجنت:سلمااان تكفىى ماابي ادخل عليه....وبعدين اكييد ماما مابترضى

ضحكت:لااا والله الحيين امي مابترضى..لااا ياقلبي رااضيه وهي ارسلتني اقولك لانها ماتقدر ترقى الدرج
طلع وخلاها

ناظرت للفراغ الي تركـه بصدمـــه
مستحيـــــــــل أدخل عليـــه"الله ياخذك قبل لا توصل لبيتنا"

رمت نفسها ع السرير وقامت تصيــح

أذن المغـرب وفـزت بخــوف عقب الصلاة جاء سلمان يقولها عمــــر ينتظرك بالمجلس

فتاة الخبر
05-18-2008, 07:46 AM
http://7bna.com/up/uploads/53fb5a5de3.gif

رنيمـ
05-18-2008, 10:01 PM
يسلموو

تكفين كمليها بسرعه

****NICE****
05-18-2008, 11:05 PM
مشكووورة على المرور يافتاة الخبر

****NICE****
05-18-2008, 11:12 PM
مشكوووووووورة على المرور يارنيم والله يسلمك يالغلا

****NICE****
05-18-2008, 11:13 PM
حبيباتي بالنسبة للبارت إلى الأن مانزلت الكاتبة شئ
والرواية مقفلة لحين عودتها ووقت ماتنزل راح أنزلها على طووووول ومشكوورات

الوفيه دوووم
05-19-2008, 06:38 AM
وااااااااااااااااااااو روايه خياااااااااااااااال تسلمين NICEتجنن
والله ما تركتها الين ما قريت الي نزلتيه
بليييييييييييز يالغلا لا تطولين علينا ننتظرك
وحبيت اسألك اذا الروايه كامله او لا
لا ني اخاف اتحطم وتطلع مو كامله
ننتظررررررررررررك يالغلا

شجون 1987
05-20-2008, 03:55 PM
بإنتظاررررررررررك

رنيمـ
05-20-2008, 08:44 PM
جاري الانتظار

يارب انها تنزلها باسرع وقت لاني مابي انسى القصهـ

****NICE****
05-21-2008, 01:16 AM
الوفية دوم يالغلا الرولية ماهي كاملة والمنتدى قفلها لحين عودة الكاتبة ومشكووورة على المرور ياعسل

الوفيه دوووم
05-21-2008, 05:21 AM
يالله يعني مطوله
لا ما ابغى انسى الاحداث وبجد متحمسين

رنيمـ
05-24-2008, 01:44 PM
جاري الانتظااااااااااااااااااااااااااااااار

^_^

****NICE****
05-24-2008, 05:03 PM
بنات حبايبي ترا حتى أنا زيكم متحمسة بس المنتدى مقفل والرواية إلى الأن مارجعت الكاتبة _______ وكل يوم راح أرد لكم خبر

****NICE****
05-28-2008, 09:29 PM
بنااااااااااااااااااات معليش على التأخير بس والله المنتدى مقفل

بنت الروابي
05-29-2008, 12:48 PM
مشكور ررررررروعة مرة تقبلي مروري حبيبتي تسلمي

****NICE****
05-29-2008, 03:04 PM
مشكووووووووورة بنت الروابي على المرور
والله يسلمك يالغلا

رنيمـ
06-05-2008, 09:02 PM
جاري الانتظاارر

جـنــ الليل ــون
06-08-2008, 04:17 PM
ولايهمج يالغلا بننطر معاج :)

القصه في قمة الروعه ..

والاروع انها منج


للرفع

أبتسامة امل
06-10-2008, 12:44 PM
بصرراحه رواايه روووعه يالغلا ماشاء الله

والله يعطيك الــ ع ـــــافيه غ ــــلاااااااااي

يسلمووووووو

جاااااااااااااااااري الأنتظاااااااااااااااااااااااااااااااااار

****NICE****
06-11-2008, 02:28 AM
رنومة مشكووورة على المرور يالغالية

****NICE****
06-11-2008, 02:29 AM
جنون الليل مشكووورة على المرور يالغالية والله انتي الأروع

****NICE****
06-11-2008, 02:30 AM
ابتسامة أمل مشكووورة على المرور يالغلا

****NICE****
06-11-2008, 02:32 AM
يالغاليااااااااات آآآآآآآسفة على التأخير بس إلا الأن مانزلت الكاتبة شئ وتقول في الصيفية تبدأ تكملها

رنيمـ
06-22-2008, 01:28 PM
عادي ياقلبي

انا معتس للأ نهايهـ

أبتسامة امل
06-28-2008, 03:26 AM
جاااااااااااااري الأنتظاااااااااااااااار

****NICE****
06-28-2008, 05:39 AM
رنيم
يسلموووو على المرور

****NICE****
06-28-2008, 05:40 AM
ابتسامة أمل
يسلمووو على المرور

****NICE****
06-28-2008, 05:41 AM
بنااااااااات آآآآآسفه على التأخير لوبيدي ماتأخرت
بس إلى الأن مقفلة الرواية

رنيمـ
08-09-2008, 06:33 PM
جاري الانتظاااااااااااار

الوفيه دوووم
08-09-2008, 09:07 PM
ننتظررررررررررررررررررررررك
يارب تكتمل الروايه

رنيمـ
08-30-2008, 04:34 PM
جـــــــــــــــــــاري الانـــــــــتــــــــظـــــــــــــــار^_^

****NICE****
10-15-2008, 06:05 AM
والله يابنااااااااااات إلا الأن مانزلت شئ.....

****NICE****
10-26-2008, 10:38 PM
السلاااااااااااااااام عليكم...
قامت مفزوعة وهي ترتجف

ثواني واستوعبت انها بغرفتها والي جمبها بالسرير العنود

تعوذت من الشيطان ورجعت راسها ع المخده وضمت العنود الي مو حاسه فيها ابد وهـي لسه تحس برجفـة "ياربييه وش هالحلم....من زماان عن هالكوابيس يارب ارحمني"

غمضت عيونها تبي تنام لسه الوقت مبكر بس خلااص النوم طار ومستحيل يرجع

هزت العنود....:عنـوووده يلااا قومي

ماردت عليها كانت نايمه بعمق ...شدت شعرها بخفيف

......: تكفيين قوومي خلاااص انا طفشت

لفت وجهها للجهة الثانية وهي تصرخ....: شتبييين موقلنـا مانروح المدرسة اليوم خليني أنـااام

قامت بعد ما ضربتها بالمخـده...:احسن انتي الخسرانه مارح اقص شعرك

سمعت الكلمة و نطت من السرير وضمت رهـف مو مصدقة

......:لاااا تكفيين خلاااص هااه شوفي صحيييت

ضحكت رهف شكلها تحفـة عين مفتحة والثانية مغمضة والكشة منتفشة من النوم

.....:ههههههههههه خلااص طيب

ولفت دخلت الحمام"وانتو بكرامة"

بعد ماصحصحوا زين العنود جالسة قدام التسريحة ورهف واقفة وراها وبيدها المشط والمقص

....بتردد:واذا زعلت امك

....:لاا تخافين مارح تزعل منـك (لفت عليها) ابي تقصين زي شعرك

.....:من طوله الحين تقصينه بس مايخالف وش ورانـا... نزلي راسك ورجعي كل شعرك قدام

سوت الي طلبته منهـا

بدأت تقص...بس سألتها:لمتى مارح تداومون المدرسة لها 3 ايام بادية ومالكم نية تروحون

سكتت العنود ماردت

.....:تبون امريكا صح

رفعت راسها وهي شوي وتصيح ....:اييه ابييها ماابي ادرس هنـا ماعندي صديقات وبعديـن..(.وسكتت)

رحمتها" لو بيدي يالعنود سفرتكم لامريكا وانا قبلكم يمكن نرتااح شوي".....:ليش سكتي وبعدين ايش؟؟

....:الحين احنا اولى متوسط ورحنا مدرسة جديدة مو يكفي العام مدرسة جديدة ويااله لقينا اصدقاء

.....:العنـود حبيبتي الصديقات مو كل شئ اهم شئ الدراسة والمعلمات

اعطتها ظهرها..: ابي امريكا وبس..وانتي بتقصين ولا اكمل نومي

رجعت تمشط شعرها..:لااا باقص خلاااص

...:وانتي بعد مارحتي

......:صح مارحت لاني متفقة مع صديقاتي هالاسبوع مانداوم

قاطعتها العنود...: ولا خايـفة لأنه اليوم بيجي

طاح المشط من يدها وارتجفت اوصالها

....برجـفة:لاااا

العنود:الااا ولا ليش نمتي بسريري امس!؟لانك خاايفة

عصبت:العنـووود انتي الي طلبتي مني انام معـك

بثقالة دم الاطفال:ادري لاني شفتك خاايفه ورحمتـك لا تموتين علينا من الخوو...

صرخت ماعرفت ايش ترد عليها "صاادقة كنت خاايف":قسم بالله قليلة ادب...والحين انقلعي مابي اسويلك شئ

ولفت تطلع..لحقتها العنود وامسكت يدهـا....: لااا خلاااص اسفه
\
/
\
/
الظهـر

دخلـت عليها هدى:اهلييييين بالعروس

ابتسمت رهـف:هلاا هدوو

جلست جمبها بالسرير بعد ماحطت الاكياس الي جايبتها بالارض:ليه لحالك انزلي تحت؟؟

...:ان شاءالله بس اصلي الظهـر والحقكـم

....:مو زعلانة؟؟

ارتبكت ...:زعلانة!؟لااا خلاااص صاار الوضع عاادي

...:اقصد من العنود تقول زعلتي عليها

تناظر يدينها الي بحظنهـا ...:هي بنتك وبتدافعين عنها اكيد ...بس ترا لسانها طوييييل

ضحكت هدى:ادري لسانها يبيله قص بس خذي وخلي من كلامها وعطيها ع قد عقلهـا

ولفت ع الاكياس الي جابتهـا وطلعت فستـان:شوفي هذا الفستان جبته تلبسينه اليوم

انبهرت رهف مرره يجن ونعوم:هدوو مرره ذووق

ابتسمت هدى:ابيك اليوم تصيرين عروس بمعنى الكلمة شعرك ومكياجك علـي (مدت لها الكيس الثاني) وهذا صندل مع الفستان وهنـا الاكسسوارات

وقفت قدام المرايه وهي ماسكه الفستان تشوف شكلها ولفت عليها:هاا شراايك يناسبني!؟

...:يجنن عليييك

لفت نظرها ورقة السعـر تغير وجهها غااالي بالنسبة لوضعهم الحين

وهي شوي وتبكي:هدى مررره غااالي

انهبلت وقامت لها:ليييه تصيحين رهف ياقلبي ماايغلى علييك شئ..ومين قالي غاالي بالعكس سعره معقوول

ضمتهـا بحب:شكراااااا مدري شكنت بسوي بدونك شكراااا من قلبي

\
/
\
/
ع السفرة مجتمعين وقت الغـداء ناظر ساعته وتكلم وهو يآكل بسرعة:يمه توني اذكر ترا عندك موعد بعـد شوي

بضيقـه...:وش موعده يا يمه اليوم ابي ارتااح

ابتسمت لها...:لااا تخافين مافيه تعب اليووم مراجعه كلها نص ساعة وحنا مخلصين

تنهدت براحة..: اشواا الحمدلله

لفوا عليها يوم قامت زي البرق وطلعت ناداها سلماان:رههههف وين رايحة

وصله صوتها:الحمدلله شبعت

عصب...:اقوول تعالي كلي احسن لك وش هالاكلة

هدى بصوت واطي لسلمان:خلها براحتها..انت الي جبت سيرة مواعيد امها بتنسد نفسها اكيد

قامت ام سلمان...:انا اروح اناديها فزت هدى بسرعه استريحي يا خاله خليها علي

ام سلمان :انا اعرفها مارح تاكل شئ شوفوا وش غداكم بالاول

ضرب راسه بيده ...:اوهووو وش بلاني نسيت انها ماتاكل مشويات (وقام هو الثاني )اقول يمه خليها الدلوعة تاكل اي شئ و يلا نلحق ع الموعد

....:بس ياولدي

نطت العنود:تييته خليها علي باطبخ غداء لي انا وياها

لفت عليها وضمتها بحناان...: فدييت تييته انا من وين جبتيها؟؟

استحت:مدري سمعهتا وقلت ادلعك شوي

ضحكوا عليها وراحت تركض تدور ع رهف

انسدحت ع السرير وهي ماكسه دموعها لا تنزل

"وين القوه يارهف وين كلام الدكتور وين رااح؟؟"

جلست وهي تصرخ ...:مااارح ابكيي انا اقوى من كذاا بكثيير....الي فـ ماما ابتلاااء وربي بيشفيهاا وش فاييده الدمووع

ضحكت وهي تسمح الدمعه الي نزلت غصب"هذا الي انتي فالحة فيه يارهف بس تحفظين كلام الدكتور زي الببغاء"

....:بس لااا

قامت ووقفت قدام المرايه "انا صدق تغيرت وصرت قوووية "

ناظرت صورتها المنعكسة بقووه وثباات وهي تاخذ نفس عمييق....:كل شئ بيثبت اليووم اذا انا فعلا صرت قوية ولا لأ ومارح اخيب ظنك يادكتور

دخلت العنود وبأدب وقفت وراها...:عمـه تعالي نسويلنا غداء

مسكت ظحكتها الادب مب راكب عليها ابد بس لازم تعاقبها...سفهتها وراحت تجلس ع المكتب

قربت العنود...:خلاااص انا اسفه سامحيني

بعصبية:وين اودي اسفك هذا

وهي موطية راسها:والله اسفه خلاااص وبعدين ماسويت شئ يخليك تزعلين الحين ابي افهم لييش زعلااانة

وقفت..:والله كييفيي وتبيني ارضى تعالي سويلي غداء

بفرح...:حااضر اطبخ الي تبين لو كاان مفطح يفدااك

بقرف...:تعرفين ماااكل لحوم ومشتقااته الحمدلله ع النعمة
\
/
\
/
صلت المغرب وجلست ع سجادتها وهي مسنده ظهرها ع السرير رفعت يدينها تدعي

"يارب لاتخيب رجـائي...يارب تعب شهرين لاا يرووح من غيـر نتيجة...يـآاآربـ..."

قطع عليها دخول هدى

وهي تجلس جمبها..:تقبل الله ياحجية

ضحكت :منا ومنكم ياارب

...:يلا متى تتجهزين؟؟

فصخت الجلال ولفته مع السجاده:الحيـن...بس هدى باسألك ليه متحمسه اليوم!؟ومصرة اصير كشخة

ابتسمت بهدوء:دايم ابيك كشخة مو اليوم بس...وبعدين انتي عروس لازم تصيرين قدامهم كشخة

جلست جمبها:لاا جد اتكلم ليه بالذات اليوم!؟علشان من زمان ماشفت خالتي!؟

....:تبين الصدق علشان خالتي

استغربت ...:ليييه شفيها ماما

.....:معليش رهف اقولها لك صريحة خالتك ماا حبيتها ابد وامك طيبة بزياادة..كل مرة ترمي خالتك كلمة تسكت لها

نزلت راسهـا كانت منحرجة تمنت بهاللحظة وزي كل لحظة يجي فيها طاري الخالة انه مااعندها خاااله

كملت هدى وهي تربت على ظهرها...:لاتزعلين منـي اليوم ابي ابين انه مو ناقص خالتي شئ

وماهي مقصرة لا فحق نفسها و لابيتها ولا عيالها

بقهـر:وماما ماهي مقصرة فشئ

بابتسامه:ادري ياقلبي ماهي مقصرة بس شنسوي باللي عقولهم صغـيرة ومايشوفون ابعد من خشمهم (تبي تغير الجو)...يلا ياعروس اسوي شعرك ومكياجك

.....:طيب والعنـود وانتي والاهم ماما

.......:لاتخاافين كلنا مدبرين امورنـا (قامت وقومتها معهـا) يلااا عااد تاخرنا ورااي شغل كثير

جلستها ع الكرسي وبدأت تسوي شعرها ومكياجها وهذي هوايتها المفضلة تزين غيـرها

شوي دخلت العنود وبيدها بدلتين

....:مااماا بلييز I'll be creasy حددي اي وحده البس؟؟

.....:هههههههه لا كريزي ولا شئ تعالي اشوف (قربت ومدتها قدامها)

.....:خلااص خذي البدله الورديه حلوه عليك

........:اوووكي ريحتيني

وطلعت تركض ضحكوا عليها وتكلمت رهف ....:وانا بعد بصير كريزي شسوي بشعري

.......:لاتخافين بتطلعين قمر

بعد ساعة خلصت كل شئ لبست فستانها والاكسسوار وجالسه ع الكرسي تلبس الصندل

يوم خلصت وقفت قدام المرايه وشافت شكلها وابتسمت برضا

شعرها حبت تجعدهـه تغير من شكله ويـبيّنها كبيرة شوي والفستان صح مفصل جسمها بس مو مبين نحفها وهذا المهم

"لاازم اليوم اكون عروسه صح"

بس تنهدت بعدم فهم "لييه يادكتوور مصر ابيـن انـي مرتـاحه لهم ولولدهم عجزت افهم"

دخلت عليها العنود وبصراخ كالعاده...: بسررررعه جدّه تبيييك

.....:طييب يالدوبه بس لاتصارخيين اسمعك

قربت منها وهي مبهورة...: شكلك مرره خطيير بس بتدخلين عليه كـذا

حست ان احد عطاها كـف دوّرت على اقرب شئ وجلست عليييه" حسبي الله ع ابليسسك يالعنوود"

...:العنوود براااا

بخووف من صراخها:شفييك ؟؟

حطت يدها ع صدرها تبي تهدي من ضربات قلبها وبقد ماتقدر من هدوء ..:لو سمحتي اطلعي وانا نازلة بعد شوي

بزعل وهي طالعة...: كييفك عنّك مانزلتي ابد

غطت وجهها بيدينها بعد

"لا يااربيي شلون راح من باالي...طول اليوم افكر فيه وشلون بادخل ولا فكرت اني بالبس واتزيين لاا ياربيي مستحييل ادخل عليه كذا"

حست الدمعه بطرف عينها ."ماارح ابكييي بسببه بس شسوي!!!!"

قامت ووقفت قدام المراايه ثواني تناظر لشكلها" لاااا مارح ادخل"

صرخت وهي ترمي المشط ع المراايه" ماارح ادخل علييه بهالشكلل"

وهي تلف بارجاء الغرفة تبـي حـل

"ربي سااعدني ويينك يادكتووور!؟تعطيني حل"

دورت ع الجوال وباصابع ترتجف دورت رقمه

د.عمـاد

الي كان متعاطف معها كثيررر اول مره تمر عليه حاله زي هذي طفلة صغيرة وكل هذا يصير لهـا

خـافت منه في البداية بس سلمان طمنها د.عمـاد انسان طيب وصديقه ويثق فيه كثييير

طلبت من اخوها يدخل معـها في كل مره تروح بس مااخذت راحتها مستحيييل تتكلم وتاخذ وتعطي مع الدكتور وسلماان فييه

بس بنفس الوقت مستحييل تخلييه يتركهـا!!!فهـم عليها الدكتور فييه كلااام كثيير بس ماهي قادرة تقوله

عطاها رقمـه طلب منها اي وقت تتصل عليه

لهـا شهـرين وشوي من اول زيارة لهـا والحمدلله تحسنت فيها كثيير او بالاصح تغيرت صارت قوية بس مو القوة المطلوبة الي تواجه فيها هالدنيا باللي فيهـا

بس احسن من رهـف الاولانيـه

مايدري لييه راحمها كثيير صح حاول يعالجهـا بس فيه شئ غلـط قاعـد يسويه..الخوف الي بقلبهـا

خلاها يتحول لكرره ..كررره مو طبيعي لعمـر واهـله

ورهف تفاعلت معـه مع الوقت قل الخووف وزااد الكره

لين جاء اليوم..اليوم الي رهـف حددته بنفسها تدخل عليهم بس اكتشفت انها مو قوية كفاايه ولسه فيه ترسباات من الخووف

بصوت يرتجف:السلام عليكم دكتور

...:هلااا بنتي رهـف

ساكته مب عارفة ايش تقول

....:رهـف!؟؟ليسه ساكته فيه شئ

خلاااص بتصييح بس وعدت الدكتوور تترك البكى..: دكتووور ماابي ادخل عليهم اليووم

انصدم ...:شقااعده تقولييين لييه يابنتي!؟ويين راح التخطيط

جلست ع السرير وهي ترتجف ...:خلااص غيرت رأيي مقدر ادخل علييه كذا

....:ليييه طييب وش غير رايك!؟مو قلنا انتي القوية وانتي في مركز القوة!؟

بصيحة:ادري يادكتور!؟ بـسـ..

قاطعها...: بس ايش!؟مو انتي الي محدده هذا اليوم يجيك فيه!؟

....:ايـيه

...:مو قلنا الكورة بملعبك انتي تتحكمين فيها

ضغطت ع الجوال بقووه تتحاول تتماسك وماتصيح ....:اييه يادكتوور

.....:طيب لييه تراجعتي الحيين!؟القووي يظل قووي طول عمره..
انتي المتحكمة الحين انتي حددتي اليوم وحددتي متى وكيف يدخل عليك!؟الوضع كله تحت سيطرتك انتي لييش التراااجع فهميني؟؟

....:خـايـ....

بقووه قاطعـها ...:لاااا لا تكمليينها قلنا احذفييها من قااموسك يابنتي شبلاك اليوم!؟

احرقتها عيونها من الدمووع الي حابستها ماتبيها تنزل تسمع كلااام الدكتوور ونصايحه الي يعيدها عليها للمرة المليوون

تكلم وتكلم وتكلم رجّع فيها القوة شوي صـادق خلااص ليه التراجع غبية اذا خربت كل شئ بنيته بهالشهرين

لازم ابين له اليووم انه ماايهمني وهو بالنسبة لي ولااا شئ

قفلت منه وهي متطمنة شوي بس لسه تحس برجفة "ربي معي وبيساعدني"

انفتح الباب بهدوء ودخلت العنود وبهدوء غريب جلست جمبها:متى تنزلين!؟

مسحت دموعها بسرعة واخذت نفس ...:الحين يلاا بانزل معك!؟

...:بس تراهم جو

رفعت راسها بسرعه وهي مفتحة عيونها ع وسعهم...: متى!!!!

.....:قبل شوي (تمسكت بذراع رهف )لييه اخااف منهم!؟؟ مااحبييتهم ابد

ضحكت رهف "نفسيا اكيد بتخافين لاني انا اخااف منهم

بدون مقدماات ضمت العنود:عنـــوده عطيني من قوتك شوي

استغربت العنود وببراءة..: شلون اعطيك!؟

.....:مدري بس ابي اصير قووية مثلك..

مر وقت وهم ع نفس وضعهم لين تكلمت العنود ....:تدرين اني احب

فكتها رهف وهي تضحك....: وانا امووت عليك

قامت وهي تجرها من يدها...:عنـوده حبيبتي انا بانزل الحين وانتي طلعي لي لبس على ذوقك طيب!!

استغربت ...:لييش

وهي تشوف شكلها بالمرايه وتضبط خصله من شعرها ...:بتعرفين بعدين طلعي لي لبس حلو والاهم الوانه هااديه ومستّـر

وطلعـت...

تحت بالمجلس فيه ام عمـر وهند وهالـه وام سلمان وهدى تقهويهـم

سمعـت اصواتهم وهي بتدخل وابتسمت بسخريـة كنت غبية يوم اعطيتكم اكثر من قدركم..الله يخلييك لي يا د.عمـاد

قـوة وثقـه كبيرة حست فيهم وهي تدخل

السلام عليكم لفوا ناظروها كلهم ...ثواني واستوعبوا انهـا رهف

كان شكلها مرره متغير فترة طويلة ماشافوهـا كل مرة يجون فيها زيارة لبيت ام سلمان ماتدخل عليهم

كان شكلها مرره نعووم بس مكبرها شوي شعرها مجعدته رافعته من قدام وخصل طايحه ع وجهها

مكياجها خفيف وحلو شدو وردي وتفاحي كحل وماسكرا وقلوس وردي مع لمعه

فستانها كان من غير اكمام ومن تحت قصير شوي عدة الوان مدموجة فيـه الـوان الصيـف الحـاره والقويـه

وهي دارت عليهم بعيونها الخاله بوجهها القاسي

هنـد وااضح الملل بوجهاا هـاله ابتسمت يوم شافتهـا

تقدمت لخالتها الي مدت يدها لها من غير لاتقوم ورهـف بكل برود مدت يدها وصافحتهـا:اهلـين..شخبارك!؟

ام عمر من غير نفس للحين مب قادره تفهم ولدهـا الي ملّك على بنت اختها من غير لا ياخذ شورها

لااا والي يقهرها اكثر انه مو رااضي يعلن خبر الملكه يقوول لسه مو وقتـه حتى حفلة ماسووا ولا فرحوا زي الناس:هلا رهـف..."من غير نفس"هلا بالعروس

ودها تضحك بس مسكت نفسها

سلمت على هنـد ثم هاله الي ابتسمت بوجهها:هلا رهف شخبارك

رهف ابتسمت بصدق هاله طيبة مو زيهم:بخير الحمدلله انتي كيفك!؟

....:الحمدلله..ماشاءالله مرره محلـووه

استحت:عيونك الحوه

وراحت جلست جمب امها وبدلع حطت راسها على كتفها

من دخلت وهي تسمي عليها وتدعي ربي يحفظها تكلمت بصوت واطي يوم جلست جمبها

....: قريتي اذكارك يمه

بنفس درجة الصوت وهي تبتسم...: ايه قرأتها لا تخافين علـي

....:الله يحرسك ويحميك يابنتي

جلست معهم نص ساعة وهي حاسه بملل فضيع سوالف خالتها ممله وامها مضطرة تجاريها

هند بس ماسكه جوالها وتناظر فيه واضح تنتظر مكالمه او مسج من احد

ناظرت لهاله هالانساه طيوبه مرره وغلط تكون من هالعايلة

اشرت لها تجي تجلس جمبها المفروض هي تقوم لها لأنهـا الاكبـر بس تبي جمب امهـا

يمكـن مارح تحس بالامان الا معهـا

استانست هاله وبكل طيبة جت عندها

بابتسامه:شخبارك رهف؟كيف كانت عطلتكم والدراسة الحين شلون!؟

....:الحمدلله كل شئ مااشي..انتي اخبارك!؟

.....:الحمدلله تمااام من فضل ربي

وسكتوا

من الجهة الثانية ام عمر كل شوي تناظر رهف وودها تقوم وتعطيها طرااق من دخلت وهي تحس بنرفزة

ماتدري لييه غريبة تحس كارهه بنـت اختهـا

سألتها:اقول بنتي رهف غريبة تنازلتي ودخلتي علينـا

رفعت راسها وناظرت فيها...سكـتت وش ترد عليـها

....::معليش ياخاله مو كل من بغاك حبيته

قوية صح !!!بس تستاااهل الحين بترمي كم كلمة وماما بتسكت لهـا

لو مرة وحدة بحياتي اصير قوية وارد عليها

وقامت بدلع..: ماما عن اذنك

ولفت على هاله المنصدمـة:عن اذنك هاله

وطلعت من المجلس حست ودها تصرخ من الفررح مو مصددقه

انا اجلس معهم هالوقت كلله ولاااا ارد عليها بععد

ناظرت هدى الي طالعه من المطبخ ركضت لها وضمتها بقووووه

....:هدوو احبببك

ضحكت عليها ...:اشوفك مستانسه عساه دووووم ياارب

.....:هههههه مدري احـس مستانسه بقووه..بس(وسكتت تفكـر)..احس فيه شئ غلط سويتـه

استغربت:وشو!؟

وهي منحرجـه:اقولك بس لاتزعليـن..قالت خالتي شئ ورديت عليهـا أخاف ماما تزعـل
وقالت لهـا

سكـتت هدى وش تقول ممتازة يوم رديتي عليـها ولا تعاتبهـا ان الي سوته غلط مفروض ماترد على حرمة كبيرة

ابتسمت:خلاااص لاتشيلين هـم.......طيب الحين طالعه وين رايحـة!؟

نزلت راسها وبجمود:بروح للغرفة شوي وراجعـة

تركتها ورقت لغرفتهـا شافت العنـود تحوس بملابسهـا

...:هاا العنـود لقيتي شئ حلو!؟؟

ورتهـا تنوره كحلية قصيرة شوي وفيها تطريز بالوردي ومعهـا بلوزة ورديـه

...:شرايك!؟

وهي تشوف التنورة وبتردد:لااا ما اقدر البس هذي قصيـرة ابي شئ اطـول

العنود محتارة:ماافيه شئ حلـو!!

استغربت رهـف:لييه تبيني البس شئ حلـو..(بملل)اقوول عطيني اي شئ

وراحت تدور بنفسها وطلعت بنطلون بني وخذت بلوزه بيج طويلة مـرره

ولبستهـا ودورت على طرحتـها حطتها على كتوفها كل هذا والعنود تناظر مب فاهمة شئ

...:بلييييز آنـت وش القصـة!؟؟

بهـدوء وهي تسمح المكيـاج:مافيه قصـة ولا شئ..ولو سمحتي نادي فراس ابيـه

رمت الملابس الي بيدهـا:انا طاالعه بس مالي دخل لازم افهم

طلعـت العنـود وهي جلست بهدوء على الكرسي"كذا احسن من قبل"

اخذت نفس ويدها على قلبـه فجـأة ظرباتـه زاادت

"ربـي ساعدنـي.."ابتسمت تطمن نفسهـا "زي ما اتفقنـا الي بادخل عليه وااحد مايستااهل وهو ولاا شئ

والاهـم مايخـوف"

وتذكرت آخـره مره طلب يشوفهـا..وشلون كانت بتمووت من الخووف والحمدلله بالنهـاية سلمـان
تركهـا على راحتهـا

"الحمدلله ياربي فرق كبيير بين ذاك اليوم واليـوم..زي ماقال الدكتور انا الي اتحكـم"

دخل فراس وهو متحمـس:يلااا تدخلين؟؟

ابتسمت له:ايييه يابطـل ويلاا نفذ الي قلته لك

بحمااس:اووكي Don't worry

نزل فراس وراح لمجلس الرجـال وجلس جمب ابوه وتكلم باذنه:دادي تقولك رهـف انها بتدخل بعد شوي
بس عندها شرط

سلمـان استغرب:وشو؟!!

...:تقولك خله يطلع وهي تدخل للمجلس بعدين يدخل عليهـا

سكت يفكـر مارح نخلص من هالقصة ابـد ليــه مقدر لي اربط اسم اختي بانسان زي هـذا يارب رحمتـك

عمر الي مو مصدق الى الان ان رهـف وافقت تدخل عليه

والله صبرت ونلت ياعـمر القمر بيدخل عليك بعد شوي

ياترى تغيرت عن اخر مره شفتها فيها ولا لأ مااعاد فيني صبـر

تنهد بصوت عالي لفت انتباه سلمان الي تكلم

....:عمـر لاهنت تعال معي شوي بـرا

وطـار فراس لرهف

....:يلا تعالي شوفيه طلع برا

ضحكت وهي تتخيل شكله بـرا"احسسن"

وهم نازلين سمع فراس صوت امه جاي من المطبخ وراح لهـا

....:انتي اسبقيني بشوف وش تبي امي

راحـت للمجلـس وبعـد تردد ثـوااني سمت بالله ودخلـت كان فاضي وريحـة البخـور قويـة مرره

"ماتستاهل ينحط لك بخـوور"

جلست براس المجلس بكنبة كبيـرة

لفت الطرحـة زين بيد ترتجف ناظرت ليدها كانت ترتجف من غير شعـوور تبي توقف الرجفـة بس ماقدرت

دخل فراس وباستعجال قال:بنادي بابا الحيـن ..وبروح ادور على شادن ماما تبيهـا

ماردت تحس الكلام بياخذ كل طاقتهـا

دخل سلمان وجلس جمبها وهو يبتسم:وش عندها البرنسيسة تتشرط

ابتسمت باحراج وتكلمت وصوتها فيه رجفة:مو عليك والله..بس كذا ابي العبها صح

......:الســـــــــــلام

رفعت راسهـا بسرعه...دخـوله فاجأها

تقدم بخطوات بطيئة بس كانت بنظرهـا سريعة حست انه بيهجم عليها يوم وقف قدامها ومد يده يبي يصافحهـا

خبت وجهها بذراع اخوهها وهي ترتجـف"غبييية..غبييية خربتي كل شئ...لييه خفتي"

مو مصدق الي قدامه رهف تمنى لو يقدر يضمهـا

شاف شلون تمسكت باخوهـا"للحيـن يارهـف الخـوف"

اعتذر سلمان منه وقاله البنت اكيـد منحرجـة

ناظرها بخبث وابتسم وجلس بكنبة مواجهتهم من جهة اليمين

عدّت في نفسها "واحد...اثنين ...ثلاثة وبيرووح الخووف"

رفعت راسها وجلست زيين بس ناظرت لجهة اليسـاار

ابتسم في نفسه "حتى النظرة بتبخلين فيها...ما اكون عمـر اذا ماسويت الي براسـي"

تنحنح :شخبـارك رهــف؟؟

ابتسمت بسخرية وهي تسمع سؤاله "يااكررهي لهالصووت اللهم لك الحمـد صوته وحتى هو نفسه مايخـوف زي زمـان"

تكلم سلمان الي مو عااجبه الووضع ابـد تمنى في هاللحظه انه دخل السجـن ولا يشوف اخته كذا

تبيّن قويه بس رجفة جسمها تفضحها...ليه يحس انه ضعيف قدام عمـر لاااا مو ضعف ...مو ضعف له اسم ثااني قلـة حيـللة اييه قلة حيلة هي الي تجبره يسكت

....:رهف ردي عليه

لفت وناظرت سلمان وبصوت واطي بس عارفة ان عمر يسمعها:رد عليه انت مابينا كلام

ضحك سلمان "بداخله لاا والله غلطاان البنت قووية"

لف لعمر الي وااضح انه مااسك نفسه بقووه لايقوم يفجر فيهم مطنشيينه ع الاخر

"طيب يالبزر والله لاخلييك تندميين.."

......:بس انا عندي كلااام كثيير لك وبعدين ليه مغطية شعرك تراك حلاال علـي؟؟

تنرفزت من كلمته "الله ياخذك" يدينها الي بحضنها ضمتهم لبعض تبي توقف رجفتها

وعدّت في نفسها من جديد "واحد... ثنين... ثلاثة"

وناظرت فيه

كان بيقوم ويحب راسها اخيرا لفـّت عليه... بس انصدم النظرة مو نظرة خووف

لااا كلها احتقااار وكرره

وين الخووف!؟كان مستمتع زماان بخووفها منـه

يحس انه متملكها مادام الخوف فيـها بس الكـره والاحتقار شئ جديد ماكانت بقاموسها

دخل فراس وجاء ركض جلس جمب رهف

......:رحت ادوّر على شادن بالحوش علشان كذا تاخرت

كلمت سلمان بصوت واطي...: تبي تطلع خلاص فراس فيه

بشك...:متأكده!؟مو خايفة ولا شئ

ابتسمت بسخرية وهي تناظر...:عمر لاا تطمن...بس خمس دقايق اساسا وباطلع

ابتسم سلمان:اللي تبين المهم تعطينه وجه مسيكين

ودها تصييح من القهر" مسكييين!!!طيب انا اييش"

.....:عن اذنكم عندي شغلة اخلصها وراجع

مااصدق عمر "لااا ترجع تكفى"..:خذ راحتك يا ابو فراس

أول ماطلع سلمان استغل ان رهف تناظر فراس وفي خطوة وحدة كان واقف قدامها وبحركة سريعة مد يدينه ووجرها وقفها

رهـف من قام سلمان والرجفة تزيد "وين الشجاعة والتخطيط"وماحست الا اليدين الي تشدها شهقت بقوووه وصرخت يوم استوعبت انه عمـر

ضحك بصوت عااالي:هههههههههه وين القووة ياحلـو

ثبتها زين ونزل راسه لمستواه...: مابينا كلااام هااا؟؟؟

تحس كهرب سرى فيها رجفه مو طبيعية وهي منزلة رااسها ومغمضة عيونها

وصلها صوته ...:الي بينا اكثـر من الكـلام

فراس الي كان مسطل ثواني يوم استوعب قام وهو يصرخ:وخررر عنهـاااا

رغم خوفها ضحكت فرااس فيه مايستقوي يسوي شئ لفت على فراس وبنظرة رجـاء اتركنـا انا اوريك فيـه

زي ماتعلمت تعد في نفسها من واحد لثلاثة

بس قبل لا تكمل العد جر الطرحه من عليها فتحت عيونها وناظرت فيييه الحيـن خافت صـدق

بهـدوء استغربته منه:اشتقت لصورتك..شعرك ووجهك وكل شئ فيـك

تمنى يضمها بس يكفي اليووم بيّن لها انه يقدر يسوي الي يبي

لييه ماتقدر تنطق لييه لسانها ينربط

ناظرت في عيونه مباشرة بقوووه

بسخرية...: لييه هالنظرة!؟ويين الخووف الي بعيونك..صدقيني عيونك احلى لا صرتي خاايفة

قرب وجهه منها وهي لسه على نفس الوضع والنظرة مارح تنزل عيونها ليين يمل كره واحتقاار وقوووه كانت نظرتها

قرب وجهه وتكلم بصوت واطي شوي ..وحزين كان ولا هي تتخيل

....:مابيـك تكرهيني ابـي منك شئ ثاااني

ولا تحركت اوغيرت نظرتها ما كأنها تسمعه

ضغط بيدينه ع كتوفها....: نززززلي عيووونك

ماافيه رد

فكهـا ودفهـا تنرفز منهاا مررره تمنى يعطيها كفف

مو متعود ع رهف بهالشكل

يبي رهف الخواافة الي تترجاه بعيونها يتركها

حست براااحه يوم فكهـا معناته انتصرت عليييه ولا قدر عليييها

ابتسمت بداخلهـا حلوو يارهف بداية الطريق ضبطتيه

بـس فجــأة بصووت ماتدري شلوون طلع صرخت ...:وخرررررررررررررررر

جر بلوزتها ودخّــل ورده جوري بصدرها وبابتسامه فيها من الخبث شئ:مع السلامة ياقلبي

لاااا مااستوعبت وش سوا ومن وين جاب الورده..الي كانت من أول بجيبـه

طلع عمر وهي طاحت مكانها وترتجف زي الريشة

فراس قرب منها وهو يبي يصيح ...:رهف شفيييك

ناظرت فيه ودموعها بتنزل....: فراااس ضمني

جلس جمبها وهو خايف ....:ليه تصيحين ليه ماخليتني اضررربه والله اكسر راسه

كانت ضامه جسمها بيدينها وترتجف طااقتها كلها راحت في الربع ساعة الماضية الحين ماتقوى حتى تقوم

حطت راسها على صدر فراس وهو ضمها وهو معصب ...:حيواااان والله اوريييه

ضحكت من بين دموعها...: اترركه يكفي نرفزته اليووم انجــاااز ماكان متوقع اني بوقف في وجهه
\
/
\
/
طلع برا البييت وهو فاااير مررره...: وقف عند سيارته وهو يتذكر الي صااار

ليييه تغيرت فجأة ماتوقع اللقاء كــذا

ضرب بيده ع السيارة مرة وثنتين وثلاااث يبي يطلع القهرر الي جوااته

تمنى يجلس معها زي الناس يسولف يتكلم وبقهرر صرخ

....: ليييه احبـــــــــــــــها ليـــــــه!!!!!!!!!مارح اسمحلك تتمردييين!!!!
\
/
\
/

يوم طلع سلمان وهو متضايق راح للصالة وصـوت لهدى

طلعت من المجلس:هلا سلمان

...:كيف الجماعة

....:عاادي

ابتسم ...:وليه تقولينها من غير نفس

انحرجت..:لا مو قصدي بسـ...

ضحك عليها:ماعلينا..شخبار العشـاء!؟

.....:كل شئ جاهز بس متى تبيه

ناظر لساعته...: شوي ونروح المسجد..يعني عقب الصلاة بساعة نص ساعة كويس

...:ان شاءالله

جت شادن تركض عنده وشاالها وباسه بقووه ...:شخبار حبيبة بااباا

بنعومة ودلع مو في احد ...:حبيبة بابا طيبـه

باسها بقووه ومافكها لين صرخت ....:احبها ياااناس ابي اكلهــااا

بطفش وخرت راس ابوها...: باابااا خلاااص

ضحك ونزلها راحت لامهـا الي تضحك عليها وقالت...: مقدر ع الدلع

...بابتسامه:راجع للمجلس ماتبون شئ؟؟ولا ناقص شئ للعشاء

....:لا سلامتك مافيه شئ ناقص

وهو رايح....: كويس يعطيك العافية

فتح باب المجلس وهو يتكلـم:شخبـ.....

ركض لرهف وصرخ ...:شفيييييييييه!؟

فراس خاف وسكت كان لسه ضام رهف

دفـّه سلمان وجلّس رهف وهو معصب ...:شفيييك بعد؟؟شصـااار

غطت وجهها بيدينها وبكت

صرخ ع فراس الي فز...: وش صاااار( توه يستوعب ان عمر مو فيييه)

......:الكلب وش سوى وش زعلـك فيــه...وش قالـك!؟؟؟

وقام بيطلع مسكته من طرف ثووبه

....:ماسوى شئ والله بس انا تعبـااانه

رجع جلس عندها ورفع راسها....: تعباانه من ايش؟؟توك زي الحصان مافيك شئ

بتعب:مدري دااايخه ابي ارجع للغرفة

تكلم فراس بخوف من بعيد:بابا هي دايخة ترا اليوم ما اكلت شئ تقوله جـدّه

عصب ....:ولييش مااكلتي لييه ماقلتي لي اجيبك اي شئ من برا

مسحت خشمها المحمر...: ماالي نفس...(بعــتب) سلمااان تكفى لااا تصاارخ

سكت... بس ليه كان يتمنى ان الي مزعلها عمر يبي يطلع كل بقلبه ويكفخـه

قومها وبهدوء...: يلاا تعالي نرقى فوق

بخجل:سلماان عندي طلب

وهو يبتسم...: امرري تدللي

....:مو قادره امشي ولـ..

وقبل لا تكمل شالهـا...: مو على عيني وراسي كم رهف عندي

بابتسامه صغيرة ....:لا تشوفني العنود تشوتني
\
/
\
/
ثـاني اسبوع دراسة واول يوم دوام بالنسبة لرهف وصديقاتها

الا جواهر طبعا الي كانت مداومة من اول يوم

بزعل:وخرووووووووا مزاعلتكم يالخاينين

غاده بضحكة...:ليييه وش مسوين..يختي خلينـا نستانس صرنـا ادبي نقدرنغيب على كيفنـا

بعصبية...:لييه ماداومتوا الاسبوع الي راااح وقسم قمممه النذاالة اجي لحالي

رهف:حبيبتي ماماتنا مو مثل ماماتك يرضون لنا نغييب

شدت شعرها بقهر :انقلعي

...:آآآآآي يامتوحشة انقلعي انتي (مسكت يد غادة) تعالي معي واتركيها

ركضت تلحقهم...:لا لا خلاااص سامحتكم

الحصة الرابعه كانت فراغ رهف وجواهر جمب بعض

بس غادة بعيدة عنهم شوي وطفشانة لحالها

ويسولفون بالورق

جواهر:الحين حصة فراغ شتبي هالهـبلا

رهف رسمت فيس منتحر:تعرفينها تحب تخرب علينا حصص الفرااغ

....:اووووف طيب ابلـه كيمياء شدخلها فينا..الحين ماصدقنتا صرنا ثاني علشان نفتك منهـا

كملت رهف:اقوول لا تقرأ الي كاتبته والله ترسبنا باي مادة ثانيـة تسويهـا

فزوا يوم سمعوها تهاوش وحدة من البنات وبسرعة دخلت جواهر الورقة بالدرج

بعد دقايق كملوا

...:رهف جبتي الهديـة

تغير وجهها وسكتت...بعد شوي كتبت بالورقة:اييه جبتها علشان حضرة البرنسيسة جواهر تشوفهـا

للحيـن مستغربـة الي صـار

تذكر شلـون جاها فراس خااايف يوم ارسلته يرمي الورده بوجهه

كانوا خلااص طالعيـن عمـر بالسيارة بس ينتظر امه وخواته يطلعون جاء فراس

وبسرعه رمى الورده بوجهه وهـج

ليــه اليـوم الثاني يرسل هدية وش قصده!؟

ومو هديـة عاديـة ساعـة ألمـاس فخمـة روووعـه بمعنى الكلمـة ومحطوطه في علبـة من الفضـة

في بالها مية فكرة وفكرة توقعت يرجع يظربهـا او يهددها

بس هديـة.."عجزت افهـمك...!!!"

صرخـت جواهـر:ياااهووووو قلنا رن الجررررررررس
\
/
\
/
نـط من السرير يوم انتبـه للساعة "يوووه تأخرت ولسه العيال بنزلهم بالروضة"

بسرعة راح لغرفة الاولاد فتح النور وبهدوء وحنـان راح يصحي فهد

...:فهوود بابا حببيبي المدرسـة

فتح عيونه بكسـل:لازم اروح بابا

ضحك عليه وهو يشيله:اييه لازم حبيب بابا علشان تروح الرحلـة اليوم

بحمـاس:ايييه صح برووح مع اصحابي

وراح بحماس للحمام يغسل وجهه ويفرش اسنانه

وهو بسرعه اخذ دش سريع وطلـع من الحمام مستعجل وراح للدولاب يطلع بدلته

لبس ع السريع ولم اغراضه حطهم بجيبه

...:فهووود وييينك

يوم ما جاه رد راح لغرفة العيال شاف فهد واقف قدام المرايه ويحاول يقفل قميصه

ابتسم وبحنان قرب ونزل لمستواه..: تعال بابا اقفله لك

ببراءة...: بابا شكلي حلو

...:احلى واحد بالدنيا كلها انت

بفرح....: صدق...واحلى من عزوز

.....:هههههههه كلكم حلوين

قفل ازاريره ورتب له شعره....: بابا فهد انت سرييع انزل بسرعه جيب لي المبخرة من المطبخ ورضاعة عزوز

نزل فهد يركض وهو راح يرتب اغراض عزوز بشنطته ولف عليه كان مستسلم للنوم

شاله وهو يضمه بحناان....: مين يقول انك كملت سبع شهـوور...مرت سرييعه

زعــل يوم شاف ابوه شايل الصغير ....:بااابااا خذ بخوورك المعفن (والرضاعة رماها ع السرير )

وطلع:انا بالبس جزمتي تحت

ضحك فيصل وهو يلم الاغراض ويطلع وراه...: وانا بعـد بالبس جزمتي تحت
قبل لا يطلعون اخذ نظرة سريعة ع البيت وصدع راسه...:اووف انادي الحارس يرتب لي اليوم أحسـن

وهـم بالطريق فهـد يسولف عن الرحلة الي بيروحون لهـا اليوم وبحضنـه عزوز نايـم

بطفش:بااباا عزوز ثقييل خذه منـي

ضحك ومسح على راسه:خلااص الحين نوصـل

وقف عند بقاله ولف على فهـد:بابا لاا تتحرك طيـب..وهذا الزر اضغطـه قفل السيارة

....:طيب يابابا بس بسرررعه بيروحون ويخلوني

....:لااا تخاااف ولـد فيصـل انـت محد بيخليــك

راح للبقالة وشرا فطاير وعصير وكم حلاوه وحطهـا بشنطة ولده

وراح للروضة نزلهـم هنـاك..وانتظر لين المربيـة خذت عزوز من الحارس

ولف راجع للسيـارة"الله يحفظكـــم"
\
/
\
/
بالجامعـــة

هــالة وصديقاتهــا يركضـون رايحيـن للمصـلى

هالة:بسررررعه الناس ينتظروون

أمــل وحده من صديقاتهـا:شنسوي الدكتوورة الي مأخرتنـا

هالـة بتعـب:مالنـا عذر مفروض شفنا جدزلنـا قبل لا نقرر نلقي محاضــرة

ودق جوالها وبسرعه طلعته من الشنطـة

تاج راسي يتصل بـك

"لااا مو وقتك يبه"....كلمت البنات الي وقفوا ينتظرونهـا:خلااااص مالي نصيب اليوم روحوا انتوا
\
/
\
/
قبـل العصـر بساعة بالغـرفة لابسـة وجاهـزة بس متردده تروح ولا لأ

ناظرت شكلهـا بالمراية الي ماخذه الجدار كله

شكلهـا مرتب ولبسهـا شياكة وفخـم وراضية عنـه

زينت ربطة الفستان واخذت شنطتها وعبايتهـا

نزلت ومرت ع الصاله كانت فيـه امهـا وعمـــر

تفاجأت غريبة عمر في البيت فـ هالوقت

هالة:منـور البيت عمـر

عطاهـا نظـرة ولا رد...بلعت ريقها وكلمت امهـا:يمه انا طالعـة

من غير اهتمام:بس لا تتأخرين

"على الاقل اسألي انا وين رايحـة"

طلعت مع السواق الي نزلها عند مجمع تجاري ومن هنـاك دقت عليـه وجاء اخذهـا

في السيـارة

هاله:مستحيـة يبـه

بحنان الاب:ليش يابنتي تراها طيبـة ومتاكد بتحبينـها

بتوتر:ان شاءالله..بس تمنيت معي هند وعمـر

سكـت ابوهـا مارد عمـر ماشافه من سنين وهند عقب الملكة ماشافها الا مرتيـن ببيـت اخـوه

وصلـوا البيـت او بالاصح قصـر ابوعـمر

دخلت السيارة بالحوش الكبيـر ونزلت هي وابوهـا وجاء الحارس ياخذ المفتاح

ابو عمر وهو يعطيه المفتاح:يعطيك العافيـة

وتقدم هو وهاله الي مسكت يده ضحك عليهـا:لولوه طيبه صديقيني ماتخـوف

أول مادخلوا استقبلتها ريحة البخور وحرمـة تهلي وترحب ماكانت كبيرة بـس لهـا هيبتهــا وواضح عليهـا قووية تعطيهـا هاله30 سنة او اكبر بكم سنة

لولوه:هلا والله وغلا..هلا والله ببنت زوجـي العزيز..هلا حبيبي هـاله صح

بخجـل:هلا فيـك...(وسكتت انحرجت ماتدري تقول لها خاله ولا لولوه)

مسكتها من يدها:تـو ماانـور البيـت..حياكـم تفضلـوا

أبو عمـر:ايه اشوا قلتي تفضلوا بصيغة الجمـع...توني باطلع قلت مالي مكان بينكـم

لولوه بضحكـة:انت تاج راسي وسيد البيت مايحتاج اقول تفضـل

ابوهـا جلس معهم نص ساعـة واستأذن عنده شغـل

هاله مرره مرتبكة وماقدرت تاخذ راحتهـا فـي البدايـة صح مرة ابوهـا طيبـة

بس تحس انها تراقبهـا وتراقب كل حركة تسويهـا

بس الحق ينقـال حطتها فوق راسهـا وقامت بواجب الضيـافة صـح

والابتسامه مافارقت وجهها

لولوه:هـاله حبيبي ماودك تشوفيـن اخوانـك

رنـت الكلمة باذنهـا"أخوانـك...اخيرا باشوف اخواني صغـار"

باحراج:اكييـد...من زمـان تمنيت اشوفهم

وهي تقوم:وانـا ؟؟ماتمنيتي تشوفيني

انحرجت هاله:الا ..بـس مدري كنت خايفـة

ضحكت:لاا تخاافين ما اعض انـا..عن اذنك ثواني اناديهـم لك

عشر دقايق ورجعت لولوه ومعـها عيالهـا

ولدين وبنـت

استانست هاله:ياااقلبي يهبلـوون

وقامت تسلم عليهم..:شسمـك حبيبي

الولد مستحي:انـا يـزن

ضمته:فديت يـزن اسمك حلـو...تدرس يابطـل!؟

...:ايه صف ثالث

....:ماشاءالله بطـل

وسلمت ع الثاني الي كان أجرأ من الكبيـر:وانت يابطل شسمك!؟

:انـا ريـان وفي تمهيدي

...:يااحبيبي تمهيدي!!وكيف التمهيدي

...:حلـوه

وأخر شئ سلمت ع البنت الي كانت خايفه ولازقة بامهـا

....:معليش هاله..هاللّـين دلوعـه

وهي تجلس وبحضنهـا ريـان:لااا فديتهـا وفديت اسمهـا..ماشاءالله اسمائهم حلـوه

....:تسلمين ياقلبـي من ذوقـك والله

....:امممم بقولـك شئ بس مستحيـة

....:لييه ياقلبـي لا تستحيـن خذي راحتك وانا مثل اختك الكبيـرة

ضحكت:مثل اختي اشوا..لاني متردده اناديك خاله ولا لولو ولا ام يـزن

....:هههههههه لاااا لاتكبريني لولوه احسن شئ...وهذا الي مستحية تقوليـنه

ابتسمت وسكـتت وهي تناظر فيهم حبتهم كلهم حست بأجواء العايلة

ام واب واطفـال تشوفها شلون مهتمه بالاطفال ترتب لبس يزن

وتسمح الشوكلاته الي بيد ليـن وأحلـى شئ الابتسامـه الي مافارقتهـا

تأملتهـا ملامحهـا عاديـة وهاديـة حتى بشرتهـا مايله للسمـار بس فيـه شئ يشـد الواحد لوجهها

طيبتهـا يمكـن"الله يسعدك يبـه.."
\
/
\
/
طلـع من الشغـل وصـلى المغـرب بالمسجد الي جمب البيت

وأول مادخـل استقبلـته اصوات الاطفال الي مالي البيـت

بالحوش الثلاثي المرح زي مايسميهم داايم يلعبون كورة جـو ركض وسلموا عليـه باحترام

...:أهلـن وسهلن بالثلاثي المرح

ضحكوا وقال واحـد منهـم:عمي سالم تلعب معنـا

أخذ الكورة من يده ورماهـا بالهـواء...:مرة ثانية ياعيال واستعدوا للهزيمة لاني بفوز عليكـم

استانسوا وراحوا ياخذون الكورة يكملون لعـب

جـاء حمودي الصغـير يركض:عموو ساالم جييت

شاله وهو يضحك:ايييه جيت عموو حمودي

....:عمو رحت المدرسة

...:مااشاءالله صرت بطـل..حلوه المدرسة

...:ايه حلـوه.بس انا مابي تمهيدي ابغى جامعـة علشان البس زيـك

نزله بالارض:اوب اوب جامعة مرة وحـدة(فك القبعـة من راسه ولبسها حمودي)الحيـن صرت جامعـة

ومـروا بنتين يتراكضون ويوم شافوا سالم وقفوا مستحيـن

...:ماعندكـم بيـت انتوا!؟كل يوم عندنا

حمرت وجيهـم وتكلمت وحدة منهم وشوي بتصيح:خاله سندس الي نادتـنا

مسح على راسها وضحك:البيت بيتك يابوي امزح معكـم

راح للمجلس الي انقلب فصل دراسي كل العيال جايبين كتبهـم ودفاترهم

وسندس تجلّـد كتبـ هذا .. وتزين دفتر هذي ..و ترسم للـثانيـة

...:وانا شلوون بوصلك الحيين؟؟اطيــر!؟؟

ضحكت عليـه: هـلا حبيبي خلك مكانك وانا اجيـك

وهو يتخطى الكتب والدفاتر:لا ياقلبي انا الي اجي

رمى بنفسـه على الكنبة جمبهـا

....:تعبـان!؟

...:ارهااق بس مو تعـب(وجرهـا فجـأة وباسهـا بقووه على خدهـا)..اشتقت لك

حمـر وجهها وابعدت عنـه:الله يهدييك مو قدامهــم

بزعـل:لي يومين بالشغـل وهذا استقبالـك ..(وهو يقوم)ارجع الشغل ارحم

مسكت يده:لاا تعاال وين راايح..اسسفه

سحب يده..:اذا راحوا ناديني

بعـبرة:لاا تزعـل..والله مشتاقه لك بس مقدر اعبر قدامهـم

لف عليها وابتسـم:مقدر ازعل عليـك بس باخذ حمودي عندي مفجأة لـه

وقفت جمبه:اي المفاجأة ..خلهأ بعدين ارتاح الحين

...:فصّلت له بدله عسكريـة بروح انا وياه نجيبهـا

بفرح:بيستانس الحين ..الله يجزاك خيـر(وقبل لا يلـف طبعت على خده بوسه)

ضحك عليهـا:الله يهدييك مو قدامهـم
\
/
\
/
\
جـت ركـض للصـالة والعبـرة خانقتهـا:فوااااز جهازي موراضي يشتغـل

بطفش وهو يقلب بالجريدة:اي جهـاز

أسيـل بعصبيـة:وش جهازه يعني اللاب توب...تكفى حاول فيه يشتغـل

باستهزاء:هذا وانتي متخرجـة حاسب..الله يخلف بس..روحي جيبيـه

راحت ركض وهي خايفـة على جهازهـا وجابتـه

قلـب فيه يمين يسـار وحاول يشغلـه مافيـه فايـده...:مدري وش قصتـه اوديه للصيانـة احسـن

أبوهـا تكلـم يوم شافهـا بتصيح:أسيــل تصيحين وهذا كبرك علشان جهااز!؟

قامت بتطلـع...:مابتفهــموووون

فواز رجع لجريدته:ماعليك منها يبه..البنات عقولهـم صغيـرة

جواهـر الي توهـا داخلـها وبيدها صحن مكسرات:لاا يالكبيــر

عطاها نظـرة تخـوف:اقوول اعقلـي لا اكـ..

قطع كلامـه جواله يوم دق

بندر يتصل بك

...:هلا والله بنـدر

بصراخ:بااااااركلي فوااااااز طلع اسميييييي

مافهم شئ من صرااخه..:وش قاعد تقوول مو فاهم

بيطير الدنيا مو سايعته من الفرح وأخيـرا بيتحقق حلمـه ويكمل دراستـه:اقووول اسمي طلع بالجريييييييده

نط من مكانه مو مصدق:احللللللللللف

انهبلوا اهلـه يوم صرخ

....:والله العظيييم ...مو مصدق والله.... مو مصدق

فرح من قلب لصديقه واخوه:مبروووك الف مبروووك يابندر فرحت لك والله..بأي جريده

...:الله يبااارك فييك عقبااالك

انهبل..:لااا ان شاءالله مابي ادرس ماصدقت افتك منها..ماقلت بأي جريدة

....:بالرياض بتشوفهـا صفحة كاملـه اسماء المقبولين في البعثـة

لـف على ابوه الي مساك الجريدة ويناظر فيـه:يبببه افتح على صفحة المقبولين في البعثـة(ورجع يكلم بندر)اسمعني بعد ساعة بشوفك بالمقهـى

...:ان شاءالله..وانا ببشـر أختـي..الله يجزاه خيـر زوجهـا لولا الله ثم هـو ماانقبلـت

...:الله يجزاه خير..اذا قابلتك اسمع منك التفاصيـل كلهـا

وقفل منه قال ابوه:بندر انقبل!!

....:ايه يبـه مسكين مو مصدق

....:الله يوفقه ان شاءالله( ومد له الجريدة) خذ دور على اسمـه تأكد

جواهـر وهي تضحك:تخيل بابا عقب هالحماس يطلع غلطان باسمـه

فواز بعصبية:فال الله ولا فالك أنا باتأكد بنفسي

من الجهة الثانية اول ماقفل من فواز دق على اخته

....:هلاا والله حبيبي

.....:هلا أختي الكبيرة

.....:ههههه مية مرة اقولك لاتكبرني المهم وش عندك داق الحيـن؟؟ غريبة!!

سكت شوي ثم قال...: مدري عندي خبر وعارف مارح يعجيك

خافت ....:بندر وش عندك؟؟

....:مدري وش اقول بس ربي مو كاتبه لـي

بحزن:ما انقبلـت صح؟؟؟

سكت مارد

...:معليش بندر ربي مو كاتب لك تدرس بـرا

وصلها صوت ضحكه

استغربت شفيييك انهبلت؟؟

....:باااركيلي يااختي الكبيرة واخيرا اخوك الصغير بيسافر بـرا

تنحت دقيقتين يوم استوعبت صرخت ....:الف مبروووووووووووووك مو مصدقـه اخيرااا

.....:هههههههه الله يبارك فيك من فضل ربي والله..ثم ابـو عمـر الله يجزاه خيـر(انبهل يوم سمعها تبكـي)

....:لولوووو ليييه تبكييين

.....:فرحااانه يااخوي فرحاانه

.....:بس بدون دمووع تكفيين

ضحكت بس لسه تبكي..:خلاااص حبيبي من غير دمووع طيب بشرت خواتك ولا لسه

....:والله اذا بيسوون مثلك بشريهم انتـي...

...:خلاص خلهم علـي..ومتى اشوفك طيب؟؟

...:آخر الليل اجيك ان شاءالله

...:ان شاءالله انتظرك في امان الله
\
/
\
/
حمــد وهــو يقهـوي سلمــان

...:ها بشـر عن صحـة الوالده؟؟

....:نفس الوضع ماتغيـر..بس الحمدلله على كل حال

...:ومصرّ تعالجهـا بـرا!؟؟

بحيـرة:مدري ياحمـد..اكيد اذا بعالجهـا بـرا على حسابـي وانت عارف البير وغطـاه

ومو مرتاح للمستشفيات هنــا

...:غريب امرك يا سلمــان...ليـه مو واثق في مستشفياتنـا والله الي عندنا احسن منهم..ولا لأنك عايش بـرا خلاص تتنكر لبلدك

...:حمـمممد وش هالكـلام!!! ادري ان عندنا خير واجد..بس نفسيا مو مرتاااح

...:والله الدولة مو مقصرة ابــد وتعالج بالمجــان بعــد

...:مدري محتــااار..وغير كذا ابي ازرع لهـا باقرب وقــت بس كل واحد ينتظر دوره..بعضهم يموتون ودورهم مابعد وصــل

...:الانسـان مايعيش اكثر من الي مكتوب له...خمسين ..ستين سنة..عشر؟؟ماندري

....:صــاادق.....(عدل جلسته)المهم قولي وش الموضوع الي تبيني فيـه!؟

...:بدون مقدمات ناوي افتح لي مشروع جديد وابيك شريك معي

....:هههههههههههه شريك مره وحـده...حمـد تلعب على مين انـت

...:سلماان اتكلم جد ناوي افتح مقهى كبيـر وابيك تصير شريكي وان شاءالله اذا نجح المشروع بيجيلك خير كثير

....:اوكي خلاااص بكـم تبي الشيك!؟

عصب حمد يوم شافه ماخذ الموضوع بسخرية:شفييك انت ماتفهم!؟؟كلها ثلاثمية الف ماتقدر تدبرهـا!؟؟وأنا اكمل الباقي ونفتح المقهى خلال 3 شهوور اذا دبرتها بمعرفتي

سكت سلمان وهو يشرب قهوته....:وثلامية الف تخليني اصير شريك!؟وانت ان شاءالله كم تدفع

...:لو هو ريال بتصير شرييك!؟وناوي ان شاءالله بعد كم سنـة ابيعه عليـك ويصير لك المقهى

حـط فنجانه بقووه:قــل من أول انك ناوي تتصدق علي

....:صدق انك حمـاار ولا تفهــم....

....:شوف الفكـرة دخلت مزاجـي (وهو يقوم بيطلع)لو ان عندي مبلغ يكفي اصير شريك ذيك الساعة بجيـك

....:الحيين عرض اخووك ترفضـه..وتقبل صدقة من غيري لاااا وتعطيه اختـك بعــد

لــف وجره وخبطه بقوووه ع الجــدار وبصوت يرعـد:عــدهــاااا يالكلـب والله لادفنـك في مكانك

ضحك بسخريــة ومارد يدري كلمة قوية الي قالهـا بس يبيه يفتح مخـه

عطاهـا بكـس بكـل قوته وطلع..كان بامكانـه يذبحه على الكلمة الي قالـها بس فيه شئ بنفسـه

قاله"ترا هذا اخوك حمـــد"
\
/
\
/
دق جوالها كان من رقم غريب تركته ماردت
ورجعت للواجـب الي كانت تحلـه

رجع دق مره ثانيـة ونفس الرقـم ولا ردت يوم انقطع بعدها بثواني وصلهـا مسج

"عمـر انـا اذا ماتعرفيــن....."

طاح الجوال من يدهـا تركتـه وطلعت من الغرفة بكبرهـا من الخـوف

"ليه يدق علـي...يممـه ايش يبي منـي...!!!"

نزلت تحت امهـا وهدى بالمطبـخ راحت عندهم وجلست على اقرب كرسي من غير لاتتكلـم

نادتهـا امهـا:رهـف يمـه تعالـي تعشـي

...:هاا

...:اقول ماودك تعشيـن!؟

...:لااا مالي نفـس...(تكلـم هدى)ويـن سلمـان!؟

...:بـرا..تبيـن شـئ!؟

قامت بتطلـع:لااا

ناظروا في بعض مستغربين نازل عليهـا هدوء غريب

شوي رجعت وراحت عند امهـا باست راسهـا:ماما ادعيلي

وطلعـت

"اذا جـاء سلمـان بقولـه.."

رجعـت الغرفـة وهــي خايفـة سمعت الجوال يرن وهو مرمي بالارض قربت بتردد

ومن غير لا تشيله شافته نفس الرقم

العبرة اخنقتها "شسوي يااربي...اييه الدكتور احسن شئ اكلمه"

اخذت الجوال ودقت عليه بس مارد عليهـا

ارسلت له مسج

"دكتور الله يعافيك عطني حل عمـر يدق على جوالي"

بعد ربع ساعة جاها الرد

"رهف يابنتي القوي قوي وانتي اعرفك قوية مو اتصال يخوفك سمي بالرحمن واذا رجع اتصل ردي عليه

الكورة في ملعبك لا تنسين ولا تنسين بعد انهـا زوجـــــك ومن حقـه يكلمــك"

ليـه دايـم كلام الدكتور يخليهـا ودهـا لو تبكي

تركت الجوال على المكتب وهي تناظر فيه تنتظر وش بيصير
\
/
\
كان منسدح وهو ماسك الجوال ويهزه بيده شيسوي معهـا مو راضية ترد

جاء خويه وبيده كاسيـن مـد لـه واحد

سعـد:Boss ملاااحظ انك من فترة وانت مش على بعضك

...:سعد ضف وجهك مو رايق لك

جلس جمبه:مافيه شئ يستاهل ان تزعل علشانه

...::الا تستااهل ونص هي تستااهل

...:اووف اووف السالفة فيهـا بنت...مين هذي الي قلبتك كـذا ههههههههه من متى بنت تخلي الـBoss يفقد اعصاابه

كـب الي في الكـاس على وجهه:الحيـن انقلع واسكـر بعيد عنـي ياكلـب

قام وهـو يضحـك ولسانه ثقيل:هههههههه حالتك صعبة يازعيـم...اشوف لي وحدة من الي بـرا قاعدات احسن من مقابل وجهـك

للمـرة الاخيـرة وبياس دق على رقمهـا رنة وثنتين وثلااث وصرخ بقهر

....:رددددي يالبـزر

وسكت يوم انفتح الخـط ماصدق ووخر الجوال عن اذنه وناظر للشاشه يتاكد

بسرعه رجعه وبلهفة:الووو

رهـف رجفة الدنيا بيدهـا:.........

اسند ظهـرة وابتسم بمكـــر اهم شئ فتحت الخـط:ليه الحلو ساكت؟؟(يوم ماوصله رد كمــل ..)ادري انك تسمعيني.......شخبـار القمـر اليـوم!؟؟...انا بخير (بصدق قال)ومشتااقلك كثيير

بقهـــر وحقـد:تشتاقلك جنيـة ان شاءالله

..........:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه مقبولة منك حورية البحر

اوووه اقصــد حوريتــي

ارتجفت من كلمته"الله ياخذك.."قفلت الخط بوجهه من غير لا ترد عليه

من القهر الي فيه رمى الجوال ع الجداار بقووه لين تكسر لمية قطعه

وصرخ على واحد مر من جمبه وطلبه جواله

...:"بتندميـــن وما اكون انا عمــر.."

وصلها مسج بعد عشر دقايق

"الحركة البايخة هذي بتندمين عليها واستعدي بكـرة بمـرّك واشوفك"

"لااا لا تبكيين مايستااهل..." وعـدّت...واحد ثنين ثلاثة خذت نفس ومسحت دموعها

وارسلت له رد

"انت غبي وحقير وكل شئ واحلللم تشوفني"

وصلها مسج ثاني تمنت لو تصرخ باعلى صوت من القهر

"اوكي لا تدخلين بس انتظري وتسمعين خبـر ان سلماان حبيبك في السجن"

رمت الجواال وطلعت تركض

نزلت تحت وهي تدور عليه زي المجنونة وتصرخ باسمه ...:سلمااااان

جت امها وهدى ركضت لامها ومسكت يدهـا...: وين سلمااان؟؟( كانت ترتجف والدمعه بعينها )

....:بسم الله عليك الرحمن الرحيم وش بلاااك يمـه!؟

نزلت دموعها وهي مو حاسه فيها ....:ردي علي ويين سلماان!؟

هدى:رهف حبيبتي شوي وبيجي وش تبين منه

جو العنود وفراس ووقفوا بعيد بخوف مايحبون الصراخ والبكى

مسكت راسها بيدينها وبقلـة حيلة صرخت ...:جيبوووه ابييه الحين

ضمتها امها ....:اهدي الحين بسم الله عليك ...ليه ترتجفييين ؟؟ولييه خايفة يمه سلمان بيجـي!!

ماكملت كلمتها الا على دخلة سلمان

.....:الســــلام عليكـم

فكت نفسها من امها ولفت عليه وبكت بصوت عالي....: سلمااان اههههههئ (وراحت تركض تضمه)

تفاجأ...: رههف شفييييك!؟

كانت تتكلم بسرعه كلامها متقطع وكله رجـاء وخوف

.....:سمااان تكفى ....لاا ترووح... بعيييد لا تسمع... كلامه .....لا ترووح

......:بسم الله عليك وشفيك ؟؟؟

ماهي قادرة تسيطر على رجفتها وفكها يهتز بشكل مو طبيعي

.....:لا تدخـ ـ ـل السجـ ـ ـن

انصدموا من كلمتهـا

صرخ...:مين قال اني بادخل السجن انهبلتي انتي

.....:هو يقول.. انك بتدخل السجن..( صرخت وهي ماسكه ثوبه من قدام وتهزه) لااا تروووح سلماان انـا ابييك معنـا لا تـ.....

صـوت الكـف سكتهـا

ناظرته منصدمه والدموع تنزل

شهقت العنود وتمسكت بفراس

عطاها وراه كف ثااني وصرخت ام سلماان:سلمااان حسبي اللـ..

قاطعها سلمان:لااا يممه...(مسك رهف وهزها بقووه) خليها تصحى المجنوونه..(يكلم رهف) متى تعقليين وتريحينا!؟؟كل يوم بكى وصراخ ودمووع ..؟مهزلة ماعمرها صاارت (يهـز راسها )هذا متى يكبررر ؟؟انـا خلاااص طفشت منـك ...والله هذاني حلفت مـرة ثانيـة كل دمعه بكـف...

فكها ورمااها على الارض وهي في حالة صدمه حتى الدمعه تحجرت بمكانها ويدها على خدهـأ

هي انضربت والي ضربهـا سلمـااان

سلماان ضربهـااا

سلماان الي مفروض يكون زي ابوهـاا ضربهـاا بدل الكف اثنييين

صرخ سلمان على التوام ...:يلااا على غرفكـم

وطلعوا يركضون

وراح عند امه مسك يدها بس جرتها بزعل وهي ودهـا تبكي ..:وخر عني ماانت ولدي الي اعرفه

ومشت تبي تروح لرهف

مسكها من كتوفها وباس راسها وبصوت واطي ماسمعه الا هـي

....:يمه..صدقيني افضل لها ولك تتركينهـا

وبالغصب اخذ امه معه وراح للمجلس

بـس هدى راحت عند رهف الي كانت بنفس الوضع من رماها سلمان

حطت يدها على كتفها

...:رهـ...

نفضت يدهـا وقامت راحت تركض للغرفـة

الدموع جفت ومن الصدمة مفروض تبكي ماهي قادرة تبكي اخذت الجـوال

وارسلت له مسج

"اشوفك بكـرة ونشوف مين بيدخل الكورة بمرمى الثاني"

حطت ارسال وهي في اللاوعـي

رنيمـ
10-28-2008, 07:35 PM
تكفين لاتطولين علينا

:(

وتسلمين غلأأأأي ماتقصرين

يتيمة زماني
11-03-2008, 09:04 AM
تأخرتي كثييييييييير

نبي بااارت

بلييييييييييييييييييييز

بدور***
11-06-2008, 01:59 AM
?????????????

يتيمة زماني
11-06-2008, 06:48 AM
وينك ؟؟؟؟

****NICE****
11-08-2008, 12:32 AM
هلااااااااا فيكم ...والله موبيدي إذا تأخر ووقت مايينزل على إني أنقله ..
واللحين أنزل البااارت....

****NICE****
11-08-2008, 12:33 AM
\
/
\
/
دخل عليهم بقووه وفتح النور

.....:يلاااا جييرلز المدرسسة

صرخت العنود ....:داادي بلا دفااشة بليييز..

يوم سمعت صوته غطت وجهها باللحاف وسكتت

راح للعنود سحب لحافها وشالها.....: يلاا المدرسة تأخرتي

وقفهـا بالارض ودفها...:يلاا توضي وصلـي

وهي تمشي للحمام.::اوووووف طييب

.....:عييييب وش اووف هذي

من غير نفس ....:سووري(بصوت واطي) ماما احسن منــك

ابتسم على بنته وراح عند سرير رهــف وقـف بهـدوء.شافها متمكسة باللحاف بقووه عرف انها صاحية

مد يده بس وقفها بالنص ولف طلــع

راح غرفة فرااس وبازعااج صحـاه:يلاا نلحق ع الصلاة بالمسـجد

مشى للحمام بكسل وعيونه مغمضه ....:طيب طيييب طيييييييييييب بتوضأ وانزل

ضحك عليه ونـزل

نزل تحت شاف امه بالصالة تصلـي راح للمطبـخ واخـذ صحـن التمـر ورجـع لأمـه

انتظرهـا لين خلصت

حب راسها ...:تقبل الله يالغالية

هزت راسها لـه وماردت

جلس جمبها...: يمه زعـلانه

بتعـب ....:لا والله ياولدي مو زعلانه بس مدري احس جسمي تعبـان

مسك يدها يهمزهـا....: ماتشوفين شر يالغاليـة اوصلهم للمدارس وارجع اخذك للمستشفى

....:مايحتااج ياولدي كلها كم ساعة وبروح للموعـد

ابتسـم.:براحتك يمه..بس تكفين اذا من جد تعباانه اوديك

....:الله يجزاك خير ياولدي...ماله لزمـة المستشفى حتى الموعد لو تقدر خلـه يوم ثانـي

ابتسم وهو يقوم:لا يمـه الموعـد مهـم وانتي تعرفين
\
/
\
/
في الفصل ازعـاج واصوات البنات عاليه الي تسولف والي تذاكر

وجواهر ورهـف بمقاعدهم وجمبهم غاده واقفـه

طااح الكتاب من يدهـا من الخوف:ماااذااكرت

جواهر بشهقـه...: ياااوييلك بسسرعه ذاكري كم حرف

عطتها الكتاب وفتحته بيد ترتجف من الخوووف

غــاده بربكــة اخذت الكتاب منهـا وفتحته لها على صفحة ....:هذي اهم شئ ذاكريها بسرررعه

شوي وتصيح...: خااايفه صعبة صعبة ماني فااهمه شئ

ركضوا البنات كل وحدة لمكانهـا يوم دخلـت ابله الانجليزي المرعبــة الي اذا انذكـر اسمهـا طاحـت قلوبهـم شولن حصتهـا أجـل!؟

حطت كتبهـا بقوه ع الطاولــة

ومن غير لا تناظر بالبنات ....:يلااا الي ماذاكرت تقووم

قاموا بنتين من غير تردد لانهم عارفين وش بيصير اذا كذبوا عليهـا

ورهف ميته بالكرسي حقهـا من الخووف تكرره هالابله وتخااف منهـا

جواهر بهمس ....:تكفيين قوومي ارحم لك والله

مسكت يدها المرتجفة ....:بسررررعه والله تلعن خيرك لو تأخرتي

وقفت وعينها بالارض

الابله بصوت مرعب....: مييين بعــد!؟؟؟

محـــد رد

كلمت رهـف باستهزاء:طبعـا انسه رهـف ماجبتي شئ جديد ذاكرتي ولا ماذاكرتي العلامة وحــده(صرخت) كالعاده صــفر

....:وانـا ماذاكــرت

لفوا جواهر ورهـف بصدمـه

"ليــه ياغــاده"والدمعه بعينهـا

ناظرتها غاده وغمزت لها وهي تبتسم

بصوت يهـز الفصل..:غااده الطالبة المثاالية وش عندك؟؟؟....اكيد اذا جليساتك هذولا بتصيرين زيهـم(تقصد جواهر ورهف)

جواهر بقهر :اوريك يالحمـاااره

صرخت :انقلعوا ورا والباقين دخلوا الي ع الادراج بسرررعه

45 دقيقة واقفين البنات ورا والانسانه الي هي المعلمة مارحمتهم

رن الجرس وتنفسوا براحة كل البنات

وهي تلم كتبهـا وبتطلـع

...:فلانة وفلانه امتحانكـم محذووف

صرخوا البنتييين:ليييييه

راحـت عندهم جواهر تواسيهم:اكيد مسوين حركة ولا تكلمتوا

البنت وهي تبكي:والله ماسويت شئ بس هي حاقده علينا من البداية

البنت الثانية:حسبي الله عليها

.....:غاااااده يالغبيييية

ضحكت :وشووا

...:ليييه تقومييين غبييييه والله غبييية

....:مارح اخليك توقفين عند هالمرعبة لحالك(بضحكـة)لاتصيحيين

مسحت دموعـها:الا بصيييح غبيييية (وطلعت برا الفصل)

جواهر:بتاخذ عنك فكرة شينة الحين

...:احسن خليها يختي رافعة ضغطي بس مستقوية عليكم

جواهر بقهر:والله اوريهـا..المشكلة انا شاطره بالانجليزي وتكرهني ليش مدري

.........................

الحصـة الاخيرة

كل البنات مقدمين الطاولات وفارشين لهـم بالارض ومسوين حلقه وبالوسط قهوة وحلى وفطايـر وكل انواع الحلويات

وحده من البنات اسمها حصة:وربي اني احبــنا...افلل شئ حصص الفراغ

جواهر:يا ماما لاتغلطين وتقولين حصة فرااغ....احنا ماعندنا حصـة سابعـة مو مثل العلمي ياعمري هع

حصـة:على كذا لازم كل يوم نسوي زي هالجمعـة بس نقسم بينا الاغراض

رهـف بحماس:بكـرة علي القهوة والحلـى بذوقكم حلى مرة اخوي

وحدة من البنات:وليـه يابعدي مانذوق حلاك انتي

طلعت لسانها بشقاوة:يختي لا تحرجيني مااعرف اسوي

مسوية مصدومه:له له له بتئـولي ايـه..والله لو تسمعك امي ماتخليك اهم شئ عندها المطبخ

رهـف:ههههههههه الله يعيينك يلا عاد ورينا شطارتـك

...:لاا حبيبتي لين تورينا انتي....وبعيدن اذا جاء عريس الغفلة وانتي ماتعرفين تسوين قهوة ايش بيقـول عنـك؟؟

ضحكت جواهر وبتهـور:هههههههههههه حلوة عريس الغفلـة يا ماما رهـف خلا.....

صرخت رهف ونطت عليها تسكتها وبصوت واطـي:انطمي يامجنووووونه

تحمسوا البنات:لااا تكفييين قولي وش فيهـا

حصة:اكييييييد مخطووووبة

صرخوا البنات متحمسين وبدأت اسئلتهـم

قامت رهف وجرت معها جواهر وطلعوا بـرا لفت عليها وهي معصبة :قسم بالله لو يدري احـد فاهمـة

باحراج:مو قصدي والله

......:مو قصدي هااه وش يسكتهم الحيـن!؟؟؟شوفي غااده ماقالت شئ مو مثلـك

مشت وتركتهـا:يلا روحي تصرفي معهـم
\
/
\
/

جلست ع الكنبة بصدمة...: احلف

.......:والله هذا كلام الفني اللاب توب ماات خخخخ

صرخت...: فواااز لاتقعد تستهبل علي..شلون يعني مارح يشتغل ابـد؟؟

وهو طالع ..:يعني اشتري لاب توب جديد

ركضت لغرفتها وهي تبكي دخلت وخبطت بالباب بقووه....: اههههييي اههههيي لااابتووبي

انسدحت عالسرير وهي تبكي بقهررر

"..كل الصور راااحت اهههي ابييها ياربييي.."

دق الباب ودخل وراح عند السرير

ابو فواز....:اسيل يابنتي اليوم اروح انا وياك نشتري لاب توب جديد

غطت وجهها بالمخده ...:مااابي يبه ابي حقي يزين

استغرب ....:وش زووده جهازك؟؟قلت لك اشتري لك احسن واحد بالسوق كله بس لا تصيحين

جلست وهي تسمح دموعها:يبه طلبتك اتركني ترا يمكن اغلط عليك وانا مدري لاني موووصله حدي

ضحك عليها وجلس ع السرير....: طلعه ماني طالع لين اشوفك تضحكين

رمـت المخده بقهر...: يباااااه تكفى اطلع واتركني

غلااتها غير اخوانهـا ومايحب يشوفهـا زعـلانه

مد يده ومسح دموعهـا ...:ياابنتي وش الي يرضيك واسويه لك تعرفين ماقوى اشوف دموعك

ضحكت غصب عنهـا "مسكين يبه على نياتك مرره"...:ابي جههازي يرجع

....:اسيل يا بابا ابي افهم وش الي يميز جهازك عن الي بالسوق

....:اهههههئئئئ ابي اغرااضي الي فييه ويقول انه مايقدر يرجعـها

حاول فيها يرضيها بس راسها يابس..في النهاية طلع وتركهـا

غطت نفسها باللحاف وهي لسـه تبكـي

"..لييه ياربي انا الغبية الي مافكرت انسخ ملفه الحيين كل شئ راااح.."

بقبضة يدها ضربت راسها

....: غبييييييييييية
\
/
\
/
ساعدهـا تنسدح ع السرير وجـت النيرس بتحـط فيهـا الابـر

هو قـام بيطلع مسكـت يده ..:وين ياولدي؟؟

....: اكلم الدكتور واجي

شدت على يده...: لاا خلـك معـي لاتروح !!

مسك يده وطبع بوسه بحنان ...:ان شاءالله يمه انتي تآمرين

جلس معها وكانت شبه نايمه وهو يمسح على راسها ويقرا عليهـا الاذكار

شوي تكلمت بتعب....: سلماان

....:سمي يمه

....:عيال ساره وش صار عليهم؟؟

ضغط على يدهـا....: قريب يمه قريب تشوفينهم

....:وفيصل بين ولا لأ!؟

قام وفك يدهـا:يمه لا تشيلين هـم

نزلت دمعه يتيمه:ياولدي شلون مااشيل هـم..؟؟وولد اختك حتى شكله ما اعرفه

اخذ نفس عميق يبي يطفي البركان الثاير بصـدره.." فيصل والله لو تطيح بيدي ما ارحمـك.."

.....:تكفى يا سلمان تـدور عليهم..احس اني بموت ولا شفتهم

قاطعهـا بخـوف:يمــــه تكفيـن لا تقوليـن كذا..بتشوفينهم وانتي الي بتربينهـم وتزوجينهـم بعـــد

بكـت بهـدوء :الله يسمع منك..الله يسمع منـك

مايقـدر..لو جلس دقيقة اكثر بيبكي معهـا...:يمه بروح للدكتـور وراجع!!

طلع من الغرفة ومن المستشفى بكـبره

"حسبي الله عليك يافيصـل!!! الله يحرمك من اللي تحـب..."

راح بالحديقة بـرا..جلس على الكرسي الخشبي بتعب...كـل شئ الا دمعـه امـه...ومو قادر يمنعهـا

"..ساره الله يرحمك والله مايعرف يدير البيت غيـرك!!!حتى امـي مايعرف لهـا الا انتي

الله يرحمـك.."


يمه عسا شرك يزول وتطيبين** تقضين عمرك في صلاة وعباده
وليا لفيتك زاير لي تقومين** تستقبليني في حنان وسعاده
يضمني صدرك وتدمع لك العين **يطيح فوق الكف يعلن وداده
يمه فداك العمر وشبك تونين**يمه عقبك عايشين بنكاده
يمه يتل الروح يوم انت تبكين **تل الطيور القنص لحظه حداده
يمه بدت بالصدر ثورة براكين** تفجرت الاحزان هم ولهاده
ومن الحزن ذبلت تمور البساتين** ورد الهدا يايوم اعلن حداده
دكتور خذ قلبي وكبدي مع العين**عطها دفا عمر العمر هي مراده
يا الله عسا يرد لها اول الدين** يفداه قلبي والجوارح قلاده
يالله يامنزل تبارك وياسين **باسمك نطق عيسى وهو في مهاده
تشافي امي وام كل المساكين **الي لها بالطيب طبع وعادة
\
/
\
/
\
المغــرب فـي العيــاده

طلـع مـن العمـل وعلى طول جاء للعيـادة يلحق على الموعــد حقــه

الدكـتور وهو ماسك اعصابه ماعمـره جاه مريض بهالبرود والعنااد

...:اسمع اخ ساالم انا خلاااص ماعندي اي حل

....:وشلوون

...:مية مرة قلت لك اذا غيرت الافكـار الي براسك ساعتها تعال عندي

عصب سالم...: ومية مره قلت لك سفر ماني مسافر وشغل مارح اخليها تشتغل

...:تدري عااالج نفسك من الاناينة ثم تعاال عندي

بعصبية:اي انانيه انت الحين علشان رافض انها تشتغل صرت اناني

...:اييه اناني لانك ماتبي تغير نظرتك تجاه عمـل المرأة

أناني لانك رافض مبدأ السفر وتغيير الشغل... مو زوجتك الي رافضة

أنااني لانك ماتقوى تمنع زوجتك من الاجتماعـات لانك انت ماتبي تشوفهـا حزينة

شفت يا اخ ساالم قد اييش انت انااني وماتفكر الا بنفسك....رح عالج نفسك من الانانية ثم ارجع لـي..لآني بنظرك دكتور فااشل ولا عندي غير هالحـلول

انفتح الباب ودخل ولده الصغير الي تقريبا يوميا يجي العيادة عند ابوه ويجلس معه لين نهاية الدوام

ابتسم للولد وهو من جوا محترق ثم قام

....:شكرا على الاطـراء يادكتـور والله يجزاك خيـر

وطلع

ركب سيارته وحرك بسرررعه طلع كل القهر الي جواته بالسواقه

تمنى يكفخ الدكتور بس سكت ولا قال ولا كلمة احتراما لـه

وقـف قدام البيت طفى السيارة ولا نـزل منهـا

ابتسم بالم"انــااني...كل الي اسويه وانـــااااني!!!!.....والله حرااام ياانااس حسوا فيني"

حط راسه على الدركسون بتعب

ابـوه وامـه كل لحظة يفكـر فيهـم

هو وحيدهــهم ولا قدر يدخل الفرحة بقلوبهم بشوفتهم لو لحفيد واحــد

مسح وجهه بكفه "سامحوني يالغوالي غصب عني والله"

تعب من التفكير ومن كل شئ بهالدينـا

"..مابي شئ ياربي غير رضى والديني وولد يشيل اسمي."

ضغط على راسه بقووه: ليـت الدمـوع شئ سهـل... ليتنـا نقـدر نبكـي ولا أحــد يلومنــا يمكــن ترتاح نفوسنــا

رن جواله الي مرمي بالمقعد جمبه

ام العيال يتصل بك

ابتسم بالم ليه مسميها كذا مايدري

...:هلا

....:هلا حبيبي وينك!؟

...:تدرين صوتك بالتلفون حلو

....:هههههههه ساالم مو اول مرة تقوله

بهـدوء:وش يمنع طيب اعيدهـا؟

بدلـع:مدري بس استحي لا تقولها

....:من عيوني مارح اعيدها ......بغيتي شئ!؟

استغربت هدوءه حتى مزحه هاادي..: لااا بس تأخرت واتصلت ابي اتطمن عليك

ابتسم...: لااا تخافين قريب من البيت

..:طيب انتظرك

رمـى الجوال ورجع المرتبه على ورا وانسدح بتعب وغطى وجهه بالقبعه

وماانتبه انـه نام الا يوم رجع جواله يرن وفز من نومه

شاف الساعه له اكثر من ربع ساعه نايم

سندس بخووف ....:ساالم وينك فيك شئ صح!؟

....:هااا (مسح وجهه) لا خلاااص انا جااي

قفل منها وهي محترقه ليه صوته كذا

انفتح الباب وراحت تركض عنده وبخوف...: ساالم ليه تاخرت!؟؟

مارد عليها وكمل طريقه

قربت منه شالت القبعه واخذت جاكيته

....:ساالم

بعصبية....: مافيني شئ ياابنت النااس

وقفت مكانها وهو راح للصالة مو طبيعي فيه شئ "..ياخوفي الشغل فيه مشاكل."

ركضت ووقفت قدامه ...:مارح اتركك لين تقولي وشفيك

يكره هالصفة فيها الالحااح لااازم تعرف وش الي يصير

بتعــب حط راسه على كتفها

....:تعبااان ومو نااقص اسئلتك

خنقتها العبرة اول مرة تشوفه كذا

رجولها ماهي قادرة تشيلها سالم بكل ثقله عليها

حاولت تسنده ماقدرت في النهاية طاحت هي وياه على الكنبة

صرخت....: سااالم سااااالم تكفى رد علي

بتعب ....:اناااني

......:هاااا؟؟

بصعووبة رفعته وخلته ينام على ظهره وجلست جمبه بالارض

....:وش قلت؟

ابتسم بحزن ..:يقولون اناااني ..انا انااني لاني ابي ولد

حطت يدها على قلبهـا "يارب ارحمني"

شالت يده الي غطى بها وجهها

انصدمت دموعه تنزل وهي ماهي عارفه تتصرف....: سااالم ليه تبكي سااالم!!( هزته بضعف)

اول مره تشوفه بهالحاله سااالم يبكي لااا بحايته مانزلت دموعه قدامهـا

....:انت مو انااني والله مو انااني بس رد علي تكفى

وهو يناظر بعيـد..:سندس تعبتك معي كثييير وكنت اناني معك مافكرت الا بنفسي

مسكت وجهه بيدينها ولفت عليها...:نااظرني لاتقوول كذا وربي ماعمري شفت انسان بطيبتك وحنانك

طلعت منه تنهيده طوييله...: اربعين....عمـري.. متى بشوف ولدي قوليلي مـتى؟؟

ضمته وهي تبكي ...:غبييي لو عمرك مية سنـة بتشوفه اذا ربي كاتـب بس مابي اشوفك كذا

(انصدمت يبكي بصووت حزين)سااااالم تخوفني مو طبيعي انـت

ساااااااااالم
\
/
\
/
\
ماسك الجوال بيد وبيده الثانية ماسك المظلـة وعلى ظهـره الشنطة

الساعـه 10 الصبــح والجـو باارد ورشـة مطـر

....:وشخـباركـم بعـد!؟

....:كلنـا بخيـر بس بشر عنـك والله لك وحشـة

....:احلف ماكنت ادري.....طبعـا حبيبي وليـــد أنــا اكيد لي وحشـة

...:يااشين الغـرور مب راكب عليك ابد..المهم شخبار الدراسه!؟

وصل لمحطة الباص ووقف تحت مظلتهـا ونـزل مظلـته المليانة مويه...:ماشيه الحمدلله وانا الحين رايح للجامعـه!

.....:ترا للحين مانسيت كلمتك ...انك تفكـر توقف دراسه الطـب!؟؟

بصدمة ...:أنــا؟؟ مااذكر!!!

....:مدري عنك متأكد قلتها المهم ان شاءالله هالفكرة شلتها من بالك!؟

...:لااا ان شاءالله مكملهـا ...الا فيصـل شخبـار أمـي واخواني !؟

...:امي كل اسبوع اكلمهـا وبخيـر الحمدلله واخوانـك كل(ن) لاهي بهالدنيـا ومحد فاضي للثاني

.....:الا جابــر مايقصر ماشاءالله عليه لا تظلمـه بين فترة والثانية يتصل يسلم آخرتها قبل يومين بس كنت مشغول مارديت

بعدم اهتمام...: اييه الله يجزاه خيـر

وصل الباص ومـشى له وليـد يركـب..:امـي تقول انك زرتهـم مااصدقت!!!

...:الله يهديها امـي ماتمسك ســر

بفرح:يعني صدق رحت لهــم متــى!؟

...:وليـد تدري اني في الاعيـاد اكون عندهم بجـده يعني مو غريبة اذا زرتهــم

ناظـروه الي في الباص باستغـراب يوم سمعوه يتكلم...:اسمع ابو فهد سلم ع الي عندك كلهـم والله مشتااق للكــل بس خلاص أنــا في الباص مضطر اقفل

...:انتبه لنفسك

....:لا توصي حريص...وان شاءالله قريب اكلمك وآخذ تفاصيل الزيارة منك ...يلا في امان الله

...:في حفظـه مع السلامه

قفل منه وهو يناظر الجوال والله لك فقـده يا وليــد

وتذكـر امـه..ابتسم يتذكر شكلهـا يوم دخل عليها فجأة في ضحـى يوم سبـت والكل بالدوام مافيــه الا أمــه!!!

انصدمت صح... بس أمـه فيهـا صفـه غريبـه..قويـة..ماتوضح مشاعرهـا للي قدامهـا!؟؟

مشتاقـه تسكت ..زعـلانة تكست ..مريضـه برضو تسكـت..

هـو كان على وشك يبكي يوم شاف شلون امـه تضم عيالـه بحـب واضح حتى لو حاولت تخفيـه بـس هي ولا نزلـت لهـا دمعـة

جلس معهـا قريب الاربـع ساعات ثم نزل لمكـة أخذ عمـره ورجع أخذ عيالـه ورجع الريــاض

قطع عليه ذكرياتهـا باب المكتب الي اندق بقــووه ولا انتظر اذن دخــول

دخل وجاء ركض للمكتب:طال عمــرك مسكنــــاه

وقف بسرعه وبصـدمــه:وش تتنظر جيبوه هنـا بسرعــه!!

أخذ جاكيته وقبعته وتحرك بيطلـع...:وكلــم الضباط المسؤوليـن خلهـم يجتمعــون (صرخ)..بسـرررعه
\
/
\
/
تـوّه مـن ساعـه نام على الكنبة بالصالة وبلبسـه ماغيـره

طفت الانـوار وجلست جمبه بالارض والدمعـه تطيح على خدها وتمسحهـا بقهـر

"ليـه ياساالم..نفسي اعرف وش الي صار لك!؟امـك وابوك قالوا شئ(تفكـر)..لااا مستحيل ناس طيبين هــم!!!(مسحت دموعـها) مو طبيعي اليوم ابــد...ليه تكتم وتكتم ثم تنفجـر فجــأة"

قامت بهدوء وطلعـت بيصحـى من صوت بكاها الي تحاول تكتـمه

أخذت جاكيته والقبعه المرميه توديهم الغرفة بس رن جواله الي بجيب الجاكيت طلعته بسرعه تحطه سايلنت

وطلعت فوق علقتهم بالشماعه والجوال والبوك حطته ع المكتـب

يوم جـت بتطلع رجع يرن أخذته شافت الاسم بس ماعرفت ميـن حطته سايلنت واخذته معـها

مــرت خمس دقايق ولا وقف الجوال اتصال ورا اتصال خايفـه!! تصحيـه ولا تسكـت

"طيـب واذا كان شئ مهم!؟..."

راحت بهـدوء حطت يدهـا على راسـه وبهمـس عند اذنه

...:سالـم....حبيبي

فتح عيونه بصعوبه راسـه مصـدع مررره

ساعدته يجلـس...:سالم فيـه اتصالات كثيـر على جوالك

مسح وجهه لسـه مسطل بعـد النـوم...:هااتي اشوف

مدت له الجوال وبعين نصها نوم شاف المكالمات الاخيـرة

فــز واقف وبعصبيـة خفيفة:ليييه ماصحيتيني الله يهدييك

اتصل على آخر رقم جاه ومـن أول رنـة رد:الوووو.....هاا بشـر وش صاااار!؟

بتوتر ماقدر يخفيـه:ايـشش؟؟خلااااص جاايكم الحيــن

صرخ عليـها:جيبي اغرااضي من فووق

مسك رااسه بينفجــر من الألـم

طارت بسرعه من الخوف جابت اغراضه وجت ركـض"يااربـييه عسى خيـر"

....:سالـم وشفيه !؟

وهو يلبس الجاكيت ويحط اغراضه بجيبـه:مو وقتـك ياسندس

تذكر شئ اضطـر يرجع للغرفة فوق فتـح الخزنـة الي جمب المكـتب وأخــذ منهـا سـلاح

رن الجوال كان فيـصل

....:هلاا فييصل.....طييييب جايك الحيـن

نزل ركـض وفتح الباب كان فيـصل واقـف بتوتر كان جايب عيالـه

بنفـاد صبر:بسرعـه دخلهـم وتعـال

شالهم اثنينهم ودخـل عند سندس الي كانت واقفه تراقب وماتدري وش السالفة

بس يوم شافت العيـال نزلت دموعهـا غصـب الموضوع كبيــر أكيــد

بسرعه تكلـم سالم:امسكيهــم

مسك يدهـا فهـد الي كان خايف وشالت عزوز

قبـل لا يطلـع سالم رجـع لف عليهـا وضمهـا بقووه

وهمـس باذنهـا:أحبـك..انتي تدريـن

ناظر بوجهـا وابتسم ومسح دمعتهـا الي طاحـت

باسها على جبينهـا

فكهـا وطلـع:سامحيني يالغاليـه....

ناظرت في الباب الي تسكـر وهي تبكـي جلست مكانهـا بصـدمه وضمـت عزوز

......:سااالــم ربـي يحفظــك ربي يحفظــك

مسكت قلبهـا الي تحسه انقبض بقووه.."يــآاآرب.."
\
/
\
/
المغـــرب

شـافت شكلهـا للمـرة الأخيـرة بالمرايـة

لابسـه بنجابـي أكمامـه طويلـة ولونـه وردي فيـه تطريـز بالعنـابي

بس غصـب ضحكـت على شكلهـا ماينفـع أبـد تحـط طرحـه..ومارح تدخل عليـه وشعرهـا مكشـوف

شدت شعرها تعبت من التفكيـر:شسوي ياربييي!!!!

جست ع الكرسي وهي ترتجف من العصبيـة...:ليـه انت واحد حقيـر!!!وتمشـي الي في راسـك..."

وقفـت وهـي تاخذ الطرحه وتلفهـا بعصبية ..:انا الغبية اصلا الي وافقت ادخل

هي عارفة انه تحت الحين بس تحاول تتبيطأ ماتبي تنزل عليه

يمكن يمل ويرووح

بس مع وين يرووح جاء لحد هنا ويطلع من غير لا يشوفها مارح يكون عـمر وقتها

جالس جمب خالته وهي تسولف عليه وفرحانه يوم شافته طيبتها الزايده معميتها عن شوفة عمر الحقيقي

ابتسم بوجهها بطفش .."يالييييل وهالعجوز متى تقوم وتفكنـا.."

بس غصب عنه محترمهـا ليش مايدري!!!

حاول يتفاعل مع القصة الي تحكيها خالته بس لمح طيف الوردي يدخل رفع نظـره

كانـت شايلـه صينيـة الشاي..غصـب عنهـا شالتهـا مو لسواد عيونه..بس وعـدت امهـا بتدخل عليه شئ

ابتسم بنصـر ورجـع لخالتـه مـن غيـر لايعبـرهـا

حطـت الصينيه على أبعـد طاولـة

وجلسـت ورجلينهـا بدأت ترجــف

"يــآرب ماتطلع ماما....."

...:رهـف يابنتي وراك بعيـد تعالي هنـا (واشرت لمكـان جمبها)

هزت راسها بـلا وهي متـوترة كانـت تفكـر تقوم وتطلع!؟؟ولا تجلـس

.."خـلاص الي يبيه وسويتـه دخلـت عليـه وش يبي بعـد.."

عدت من واحد لثلاثة وقررت تطلـع

قامـت بتـوتر

لـف عليهـا عمـر الي تمنى في هاللحظة يشيل خالته ويرميهـا بــرا

توقـع بتجي تجلس جمب امها بس انصدم يوم شاف رايحة للباب بتطلع

بصوت عالي ناسي نفسه:خيـــــر ويــن رايــحة؟؟

وقفت مكانهـا مـن غيـر لاتلف عليه وزادت نبضات قلبهـا من الخـوف

"ليـه خفـت منـه...غبيـة..واحد اثنين ثلاثة.." لفت عليـه تبي تقول خلااص انا طالعه بس الكلمة ماخرجت من فمها هـي

لا من فـم امها الي قالتها وهي تقـوم

بهمس :لا يا ماما تكفيـن

وقفـت قدامها امها وزيـنت لهـا طرحتهـا عاجبتها فكـرة ان بنتها تتحجب اذا راحت بيت زوجها سوت الي تبـي

وبحنـان..: يمـه حبيبتي أنا تعبـانه ودايخة عقب موعد اليـوم باطلع ارتاح وانتي اجلسي مع رجلك شوي

بعـبرة.:مـامـا لحالـي

ضحكـت عليها:لا تستحين يابنتي عمـر زوجـك الحيـن...

سمعت صوت ضحكته عطته نظره احتقار ولا ردت

راحت امها بتطلع بس عمر وقفها ...:ياخالــــه

لفت عليـه...:سم ياولدي

قرب منها وهمس شئ باذنها ضحكت عليه وقالت ...:الي تبيـه ياولـدي سوه

وطلعـت

وقفـت مكانهـا بصدمـه

قفـل الباب وبالمفتاح بعـد وحـط المفتـاح بجيـبه

وتسند على البـاب وهو مكتف يدينه ويبتسـم لهـا بنصـر وخبـث ويتأملهـا

بالوردي شكلهـا نعـوووم وده ياكلهـا

رجعت على ورا خطوتين والخوف باين بعيونها

"مجنوون وش بيسوي.."

تقدم خطوتين ورجعت هي زيـاده ضحك بصـوت عـاالي خاايفه حتى لو حاولت تبين قوتهـا

.....:عيـونك حلـوة!!!الخـوف محليهـا

سكـتت ماردت

ضحك وهو يناظر فيها....: تبين تعرفين وش قلت لها

(وهـو يقـرب).. قلت بنتك بتهرب ومارح تقعد معي باقفل علينـا (ضحك يوم شاف الصدمة بعيونهـا)ههههههههههههه أنـا عمر ياقلبي الي يبيه يحصل عليـه

جلس ع الكنبه وحط رجل على رجـل وبأمر..:صبي لي شاي

لااا للحين مو مصدقة امهـا تقول كذا!!!!

تنحت تستوعـب هـو وش طلـب"يحلـم الغبـي....."

بصـوت عـالي أقـرب للصراخ خلاها تنتفض بمكانها:صبـي شااااااااي

رمشت بعينها وناظرت فيـه..نظرتـه لهـا تخوووف

فيهـا شئ عجزت تفهمـه

جلست بقووه على الارض جمب الطاولة الي عليها الصينية حتى رجولها مو قادرة تيشلهـا

صبت بيد ترتجف وباستسلام ناظرت فيه تنتظر صرخته الثانية ماتدري وش تسوي

بــأمر مرة ثانية :جيبيه

قامت بانصيـاع بـس الي استغربتـه ان الخـوف بقلبهـا كبيـر بس عينها عجـزت تدمـع يمكن ربـي رحمهـا

وشالت الفنجـان بيـد ترتجف صار الصحن والفنجان يسقعون في بعض ويطلعون صوت زاد من توترهـا

ليـن شهـقت يوم طاحت البياله مـن يدهـا

ورجعـت خطوتيـن وطاحت مكانهـا...رفعـت يدينها تحمي نفسهـا عمـر لازق فيهـا شلـون جاء حمبها بهالسـرعـه!؟

بخـوف واضح حس قلبـه طاح من مكانه يوم طاح الفنجان الحـار:فيـــك شئ!؟؟

مـاردت عليـه بالعكـس زادت رجفتهـا حـس بشعـور قديـم يـوم شافهـا متكـورة على نفسهـا وذكـرى قديمـة مـرت

مسـك يدينهـا ونـزلهم بقـووه يكـره تجاهلـها لـه بصـوت يخـوف وهو يرص على اسنانه:اذا أكلمـك ردي علـي فاهمـه

عـدت في نفسهـا .."واحـد اثنين ثـلاثة...الغبـي مـاااسك يدينــي مو مصدقـه.."

رفعـت راسهـا وعطته نظـره من الي يكرهــا تحقيـر وكـره

قـام وهـو معصـب وجرهـا معـه رماهـا ع الكنبـة وجلس جمبهـا

مسكهـا من كتوفهـا وهـزه بعنــف:لمتــى؟؟ابي افهــم لمتــى الصمـــت!؟؟؟تكلمي اصرخــي قــولي أي شئ!؟؟

صـوووتك النااااااعم ليــه ما اسمعـــه؟؟؟

لاا هالمـرة بتبكـي طلعـت منهـا شهقه صغيـرة وهي مغمضـة عيونهـا فكهـا ودفهـا ع ورا

هـي ماصـدقت انـه وخـر عنهـا ولزقـت ظهـرها بالكنـبة

قــام راح لطـرف المجلس أخـذ علبـه كبيـييـرة رهـف ماكنـت منتبهـه لهـا من دخلـت...وجـاء حطهـا بالطاولـة قدامهـا

ورجـع جلس جمبهـا بس هـي حـست بقــرف جت بتقوم بس مسكها من يدهـا وثبتهـا مكانهـا

بتعـــب:ارحميـني يابنـت النـاس

جــرت يدهـا بـس هـو كان ماسكهـا باحكــام..ضربـت يـده تبيـه يفكهـا

تبـي تصرخ بوجـهه..بس لسانهـا مستحيــل ينطق قدامــه

....:رهـف أنــا......

وسكت وش يقول!؟؟حتى هـو ماعنـده كـلام...ماعنـده غيـر يده بيمدهـا عليهـا!؟؟يكـره الي يتمـرد عليـه!!!لو هـي بنت من الي يلكمهـم وسـوت الي تسويـه رهــف...والله مايرحمهـا ان يسوي فيهتا الي مايتسوى....بـس رهــف غيــر..ربـي بــلاه بحـب وحـده صغيـــرة ومـو قـادر يتركهـا!!!

رهـف كـل خلايـا جسمهـا مستعـده لآي حركـه يسويهـا الوحـش الي جالس جمبهـا

مستغربـة من نفسهـا شلون راضيـة تجلس معه لحالها لااا وجمبه بعـد!؟؟

تمنـت ترجـع تخــاف منــه زي زمـــان!؟تمنــت صـوته وشكلـه يرعبونهـا مثل اول يمكن تقـوم وتتـركه

هـي الحيـن تخـاف بنسبة قليلة بس مو مثـل الكره الي بقلبهـا الي تاركهـا تجلس جمبه علشان تعذبـه بتمردهـا

.....:خلينـا حلويـن!!!نترك المشاكـل ونعيش زي النـاس

لفت وجهها للجهة الثاني"ماجاب المشاكل الا وجهك المعفن..."

...:سولفي تكلمي...هاوشيني ماعندي ماانع بس اسمع صووتك

لفت عليه مستغربـة..نبرة صـوته فيهـا رجــاء....شئ جديد او هي تتخيـل!؟؟

لااا غلطانه اكيـد من كثر ماتبيـنه يتألم وينذل تتـخيليـنه يترجـــاك!!

تأملها وهي صاده عنـه قريبة منه حيل وكل الي يقدر ياخذه منها صورتها

ابتسم بخبث ليه كل الي اقدر اخذه صورتها...اخذت الي اكبـر منــه!!!

فتح الصندوق الكبير بيده واليـد الثانية لسـه ماسكها ومثبتها من معصمهـا...وتكلـم:جبت لك هدية ...(وبسخرية)عسى الحورية تقبلهـا فهي من الي تعشقـه

غمضت عيوونها وجلدها اقشعر بااااارد الي حطه بحضنها باااارد

فتحت عيونها بخووووف وهي ترتجف شااافت الي حطه بحضنها

رفعت راسها وتنحـن دقيقتيــن...ناظرت فيه بصدمه مستحيييييييييل!؟

ابتسم بـرضا ....:حوريتي الهدية الي تناسبها هـذي

حوض سمك متوسط حجمه بداخله سمكه ذهبييييه كلها بلون الذهب صغييرة وتجنن وتدور في الحوض بمرح

في قاع الحوض حجر وصدف وكم نبته بحر صغيرة

وفيه صــدفتين غيرهم فضية وعليها فصوص ملون ملونـه!!

مسك يدها ودخلها بالحووض تمنـت تصرخ المويه باارده وغير كذا يدها بيده

حط الصدفتين بيدها وهو يبتسم...: افتحيها

سحبت يدها ورمت الصدف بحضنه ووقـفت تبـي تمشي

اخذها وبغصب رد:والله تسوينها مره ثانية ارمي راسك بالجدار

فتح الصدفة الاولى طلع منها خاتم بالاصح دبلـه وسحب يدهـا الي حاولت تجرها بس ماقدرت

الحورية مايليق عليها الا شئ مخصوص لها هالالماس طلبية خاصة لـك

وطبعا لاني ماشفتك لابسه الدبلة الاولى..قـررت أجيـب لك هـذي...وقسـم بالله لو ما أشوفـك لابستهـا بتندميــن..مو بـس انتي اهلــك كلــهم

وقفت وبكل قرررف فكت الدبلة ورمتها على الارض بقووووه يهددهــا الحقيـر يهددهــا

لفت عليه والغضب باين بعيونها بس ماتكلمت نظرتها تكفي توضح الي بلقبها

ضحك بصووت عاالي...: هههههههه طبعا مارح تبقين على شئ مني بتتخلصين منه بسرعة
حبيبتي ترا كلك لــي

فتح العلبة الثانية وقال بسخرية وهو يلبس الدبلة ...:مفروض العروس هي الي تلبس زوجهـا

وقـف ورجعت هي على ورا شال الحوض وتقدم منها مده لهـا وبعصبيـة:خذيـه يالبــزر

عطته ظهرها ولا ردت وتحركـت للبـاب..قررت تصرخ وتخبـط ع البــاب خـلاااص مو متحملتـه أكثــر

حطه بقووه على الطاولة وراح لهـا وهو معصب جرهـا ولفها عليه حـط يده على رقبتهـا وخنقهـا وهو مو قـادر يسيطــر على نفسـه ....:اطلعي يالبــزر قبل لا اتركب فيك جريمـة

صرخت بضعـف انكتمـت مررره..ماصدقت انه فكهـا ولف طلع المفتاح فتح الباب

وطلعـت تركـض والدمعه بطرف عينها.. الدموع توها تستوعب تنـزل يـوم حســت انهـا بتمـوووت

وقفها كلامه ...:ع الاقل قولي شكرا ع السمك

سكتت شوي ثم ردت بصوت وااضح فيه العبرة

.....:ليه اقول شكرا غصب عليـك تجيـبه!؟؟

وطلعت

وقف في مكانه يناظر خيالها الي اختفي

معقوووولة لسه تذكر!؟؟
\
/
\
/
\
/
آخــر الليـل والبيـت هـــدوء سلمـان وحرمتـه وعياله توهم جايين من بيت أهل هدى وطلعوا ينامون

هــي من طلعــت من عنـد عمــر دخلـت الغرفــة واسندحت على السرير وغصـبت نفسهـا تنـاااام

لأنهـا مو قادرة تفكـر ولا تبي تفكــر باللي صــار

قامت على الساعة وحـدة الليل تحـس جسمهـا متكسـر ومو قادرة تتحـرك

حطـت يدهـا على جبهتهـا.."ياربيي معقوله مريضـة احس جسمي حااار..."

الربـع ساعة الي كانت مـع عمـر افقدتها طاقتهـا كلهـا ومرّضـت جسمهـا...لأنهـا حبســت غضبهـا وخوفهـا حتى الكلام ماطلـع منهـا

قامت بكسـل وراحت للحمـام توضـت وطلعت وفرشت السجـاده تذكرت انها نامت من غير صلاة العشـاء

صلت اربع ركعات وبعد ماسلمت رجعت على ورا وتسندت على السرير وكـل الي صـار رجع يمـر قدامهـا

ناظرت ليدها بقـرف.."ليييه سمحت له!؟؟غبيية أنــا..."

تلفـتت بالظـلام..فيـه حركـة وقفت وهي مرعوبـة همست...:العنــود!!؟؟هذي انتـي

بس كانت العنود بسابع نوومه ومو لمها ابـد

فصخت الجـلال ولفته مع السجاده

وراحت بسرعه للسرير خايفـة

وقبل لا تدخل بالفراش سمعت الصوت لفت بخووف.....:بسم الله الرحمن الرحيم ياربي وش هالصووت!؟؟

ركزت تبي تعرف وش هالصوت!؟!!؟......صـوت مويه

مشـت بهـدوء لمصدر الصـوت

كان جاي من المكتب وقفت وتوهـا تنتبـه لحوض السمك!؟.."ميــن جابه لهنـا!؟؟..."

شالته بهدوء وطلعت للصاله فتحت النـور وجلست وبحضنها الحوض

تأملت السمكه وهي تبتسم...كانت هااديه ماتتحرك

دخلت يدها بالحوض وحركت المويه..خافت السمكه وسبحت بسرررعه تهرب منهـا ضحكت بسعاده

تمـووووت ع السمـك


اختفت ابتسامتهـا.."معقوووووولـة لسـه يذكــــر!؟؟

سمعـت صرخـة طفلـة

تلفتت بخـوووف ..مافيـه أحــد!؟

هالصـوت بعقلهـا!!!لسـه تذكـر الـي صــار

....................

تمسكت بيد خالتها برجاء....: لااا خااله الله يخليييك

مارحمتها ولا رحمت توسلاتها كبّـت حوض السمك باللي فيه في الزرع

ركعت عند حوض الزرع وهي تبكي بشكل هيستيري.....: ااااههههئئئئئئ لاااا سمكيييي!!!

السمك يفرفر يبي موويه وهي بتموووت من البكى ولا قدرت تمـد يدهـا تساعده تخاف تلمسه

كانت خالتها تصاارخ ولا تدري وش هي تقوول

جرتها ودخلتها معها....:انقلعييييييييي ع الغرفة

......:حرااام ياويلك من ربي السمك مااااات ااااههههههئئئئئئئ

كـانت ساره واقفه بعيـد ودمعتها على خدها ما قدرت تقرب او تسوي شئ حتى هي تخاف من الخاله كل الي بتقدر تسويه انها تضمها وتواسيها بعد ماتروح الخاله

سحبت يدها بقووه وراحت تركض لبـرا وين ما السمك ميـت

جلست على ركبهـا وهي تبكي للحين منصدمة شلون سمكها الي ربته يموووت

داخـل الخاله صارخت على ساره ياويلها تقرب منها سفهتها ساره وركضت بس يد خالتها اسرع جرتها من شعرها ونادت وحدة من الشغالات خلتها تقفل الباب على رهف وهي بـرا

الخالة هذاك اليوم كانت في حاله هيستيريا....الحريم بجمعتهم اليوم قارنوا بينها وبين اختها ام سلماان

وطبعا كالعاده الي رجحت كفتها اختهااا ..اختهااا ..واختهااا كل شئ اختهااا احسن منها بكل شئئئ تغـأأر منهـا مررره...ومالقت وش تبرد حرتهـا فيه غير بنات اختهااا

دخـل وهو يركض يبي يروح لغرفته بياخذ غرض ويرجع لاصحابه الي ينتظرونه بالسيارة بس سمع صوت بكاءها

لف لمدخل الحريم والي كان بعيــد عن مدخل الرجال بحكـم كبــر البيت

شافها تكلم السمك الميت

قرب وجلس جمبها وعلى طول مد يده ومسح دموعهـا:رهف وشفييك!؟

غطت وجهها بيدينها وبكت..:خاااله موتت السمك رمته ع الترااب اههههههههههئئئئئئ

انصدم عمــر:احلفي امي سوت كذا!؟ليش!؟؟

...:تقول ريحته خايسه (ناظرت بعمر وببراءة)والله مافيه رييحة كل يوم انظفه هاا شووف فيه ريييحه مافييه!؟

مسكهـا يبي يضمهـا...بس هي اسرع وخرت عنه بعييييد ..كلام ساره وتحذيرهـا منه للحين في بالهـا

ناظرها بحـقد ورد وهو معصب ويوقف:خلااص انا اجيب لك سمك جديد ولونه ذهبي بعـد وش تبين

وقفت معه وبفرح..:عمـر صدق

ابتسم وجهها بجنن اذا ابتسمت:ايه صدق

قرب منها ونزل راسها لمستواها ...:بس اول شئ عطيني بوسه

رجعت على ورا وهي خايفة ....:لااا ساره تقول لااا

عصب وهو يمسكها من يدها ....:سااره وسااره وساااره وش دخلها فيييك!؟؟

صرخت .وهي تحاول تسحب يدهـا...:هي ماتحبببببببببك

وهو يبوسها بقووه ولا اعطاها فرصة تفك نفسها....: وانا احبببببببك يالبـزر

غطت اذنها بيدها بقوووة تبي تطرد صووته اقشعر جسمها حست الموقف ينعااد عليها

ناظرت السمكه والدمعه بعينهـا: معقولة للحين يذكر هذاك اليوم!؟؟؟لسه تذكر وعدك لي بالسمكه الذهبيـة؟؟

مسحت دمعتهـأ وهي تبتسم للسمكه...:شكــــــــرا يا غبــــــــــــي

وضمـت الحوض بيدينهـــا
\
/
\
/
عصــر اليــوم الثانــي

قطعـت نفسهـا من الصيـاح وجمبهـا أخوهـا يحـاول يهديهـا

.....:ياسندس اذكري الله وبعديين معك

وهي تمسح دموعها والكلام يطلع منها متقطع::تكـفى..ياخووي...دووور..علييه!!..يوووم كاامل مابيين ولا حتى اتصاال اومسسسج

اخوها متوتر حتى هـو مـن كلام اختـه فيـه شئ كبيـر صايـر"الله يستر بــس.."

سمع صوت عزوز يبكـي..هـز اخته بخفيف:الله يخلييك قومي غسلي وجهك وروحي شوفي هالمساكيـن!!

غطت وجهها بيدينهـا:وييينك يا سااالم!؟

قـال وهـو يوقـف:مـالك الا امـي بخبرهـا

مسكـت يده وبسرعه قالت:لااا ياخووي تكفى مابيها تشيل هـم

.....:طيب ولمتى بتضلين كذا!؟

.....:هذا ساالم..ساالم

قاطعها..:ادري انه ساالم بس مو اول مره يغيب يوم من غير لا يدق عليك

حطت يدها على قلبهـا..:مو مطمنـة..شكله وهو طاالع يقوول فيه مصيبة بتصيـير

لفـوا على فهـد الي دخل ووقف عند الباب ويناظرهم بخـوف

بصـوت واطي وبخجـل:ويـــن بــابــا

قامت سندس وضمتـه..وهـي تبكـي:حبيـب بــابــا انــت...شوي ويجي فهوودي لا تخاف
\
/
\
/
سـالم وهو يصارخ:الى متى هالكلب بيظل سااكـت

فيصل: هـد اعصابك مصيره بيتكلم

ضغط على راسه وصرخ:يتكلم!؟؟ له يوم كامل ولا فتـح فمـه..ماينفع معه الا القوه ..الطيب مايمشي

كلهم متوتريـن لهم شهرين يراقبون مجموعه ارهابيين لين بالنهاية واحد منهم طاح بيدهـم وهم متاكدين مليـون بالمية انهم يخططون لهجوم والي مسكوه مو راضي يتكلم

فيصل..:اسمـع الداعيـة المعروف نجيبه يتكلم معـاه..يمكن يطلع بنتجيه..هو شاب صغير ويمكن يغير الافكار الي براسسه

....:يغير رأيه بيوم وليله هذا اذا ما انضرب مايمشي معـه

ومشى بسـرعه مسكه فيصل..: سااالم منت صااحي

دخل عليه كان جالس والسلاسل بيده ورجلـه هجـم عليه وجره...: بتتكلم يالكلب ولا شلووون!؟

ضحك ببرود ولا فتح فمـه بكلمـة..اعطاه بكس بكل قووته وصـرخ ...:هذا الي انتوا فالحين فيه تفجير وقتل اهلكم وبلدكم؟؟وش تبوون بالضبـط متى تصحـون من الجنوون الي انتوا فيـه!؟

تجمعوا وفكوا سالم بالغصب وطلعوه...: والله لأذبحـه

فيصل يكلـم الي حولـه...:خلااص يعطيكـم العافيـة...خذوا راحـة وغيركـم يجـون

وراح عند سالم...:وانت ياخي اهدا شوي!!!ليه الصراخ والهواش...

....:مدري ابي اذبحه ماتشوف شلون يضحك ببرود ومستحقرنـا وراه شئ هالانسـان

.....:مااعليك منه مصيره يتكلـم

بعصبية ...:واذا ما تكلم؟؟واذا كانوا ناوين يفجرون ولا يذبحون اليوم قبل بكـره!؟؟

مشى بتوتر:الله معنـا وبينصرنا عليهـم!!!!بس طريقتك غلـط...صدقني هو شاب صغيـر واذا تكلمنا معه بمعروف بيمشي معنـا...والداعيـة في طريقه لهنـا

.....:أن شـاء اللـ.....

قطع عليـه صـوت انفجـاآاآاآر قووووي والدنيــا اهتـــزت فيـــهم

كـل شئ صـار بسرعه انقلبت الدنيا فوق تحت واشياء تطيح عليهم واشيـاء تطيـر والدنيـا تحتهم تهتز

وسـالم كـل الي يعرفه انه طــآاآر مـن الكبنة الي جالس عليهـا ومـا عاد وصله الا صوت الصراخ والانفجارات الصغيرة المتتاليـه
\
/
\
/
\
بعـد صـلاة العصـر

تجهـزت هـاله ولبست وتشيكـت واخذت عبايتها بيدها ونزلت

اليوم يوم مميـز بالـدار ...مهرجـان خيري ومن تنسيقهـا هي ...كانت مسؤوله عنـه

اول مره تكون مسؤوله عن شئ ومتحمسـه مررره

دورت على امها كانت بغرفتهـا جالسه على الكرسي وتصلـي

تفرح اذا شافت امها تصلي وتحمد ربها انها لسه محافظة على صلاتهـا

قربت منها وهي تبتسم...:يمه شرايك بشكلي

ناظرت فيها وقالت وهي تقوم من على الكرسي...:حلو !!!

نزلت راسها..."بس كلمة وحدة!!!.."

بتحيطم..:يمه عندنـا اليوم مهرجان خيري وانا الي مسويته..تكفين يمممه تعااالي

بملل وهي تمشط شعرها عند التسريحة...:وش يوديني بعد!!!هذا الي ناقص

قربت وباست راسها:تكفيييين يمممه فيه محاضره تجنن لداعية معروفة ابيك تحضرينها (كـذبت على امهـا وقالت..)لأن بعدها فيه تكريم لي وابيك تكونين فيه!؟

ناظرت فيها وبطفش..:خلااص لا تزنين اجي عل الساعه ست ..متى تكريمك!؟

فرحت مو مصدقة امها بتحضر باستها بقووه على راسها وضمتها من ورا :الله يخلييك لنا يممممه

وطلعت بحمااس .."يااارب تهدي امي وكل اهل البييييت...."
\
/
\
/

قـدامـه أوراق كثيـر وراسه مصدع منـها..كلم الي قدامه:اسمع انت ادرى بهالمواضيع انا صدع راسي!!!

جمع الاوراق ومدها له:كل شئ اتمنى يخلص بثلاث شهور أو اقل

.....:ان شاءالله طال عمرك..بس المده قصيره مايمدي

قاطعه:بينتهي بثلاث شهور يعني بينتهي لازم الافتتاح يكون قبل رمضـان وبعدين دوّر بالموقع اي بنايه للبيع واشتريهـا..واحنـا نرممهـا

.....:ان شاءالله طيب التصميم النهائي ماقررت اي واحد؟؟

شاف الاوراق وهز راسه....: لااا كلهم ما اعجبوني كلها تصاميم تقليديه شوف الي فـ بالي ابي المبنى على شكــل كورة من بـرا

الرجال وهو يسجل المعلومات:بس رح يكلف وغير كذا بياخذ وقت الفكرة سهلة بس التنفيذ صعب

بنفاد صبر:انت دبرها بعدين حطوه بس هكيل ماهو لازم صبـّه ومن هالخرابيط

....:ان شاءالله طال عمرك الي تبيه يصير طيب باقي الاوراق والتصاريح

.....:لاا بسيطة هذي انا ادبرها و اخلصها باسبوع

.....:فيه شئ ثاني توصون عليه!؟

.....:لااا شكرا هذا الي عندي الحين اذا فيه شئ جديد خبرتك

وقف وهو يلم الاوراق:ان شاءالله احنا في خدمتكم

صافحه وطلع

رفع السماعه حمــد :ابو محمد جهز السيارة

وفي خلال نص ساعة كان واقف قدام شركة العم ابو جراح ابتسم باحتقار هالاسم الي له وزنه بالبلـد ومعروف باعماله الخيرية..وعلى كم مليون مو راضي يتركهـا

دخـل عليـه

ابو جراح:هلاا ولدي حمـد

سلم عليه باحترام مضطر يحترمه كان صديق ابوه وابو سلمـان

بعد السلام والسؤال عن الاحوال دخل حمـد في الموضوع مباشره

.....:عمي انا جايك اليوم بخصوص موضوع اخوي سلمـان الفلاني

....:وشفيه!؟

......:يا عمي انت تدري باحواله والمبلغ الي تطلبه كبيــر ..كبيـر بالنبسة لظروفه الحاليه

وهو يناظر للقلم الي بيـده ويلعب فيـه..:والمطلوب مني ياولدي!؟؟

....:ياعمـي طلبتـك!!تنازل عن المبلغ وربي بيعوضك خيـر ان شاءالله

....:هذا حقي ياحمـد وانت تعرف

....:عاارف ياعمي بس والله ماعنده الي يأكل فيه عياله... حتى شغـل ماعنده

.....:مو ذنبي اذا هو فرط بشركة ابوه وباعهـا...المبلغ كبيـر وأنـا محتاجه هالايام

....:يااعـم فكــر..تكفـى

.....:سامحني ياولدي مااقــدر

سكـت حمـد شوي...ثم قــال:طيب انا مستعد ادفع المبلغ كلـه

جاء بيعترض بس حمـد ما اعطاه فرصة طلع دفتر الشيكات
وكتب لـه نص المبلغ المطلـوب وهو يمده لـه

....:عمي هذا نص والنص الثاني قريب اجيبه لك

حاول يعترض :حمـد مو من حقي آخـذ منـك

ابتسـم بمرارة:انا وسلمـان أخوان....بس الي يهمني الحيـن سلمــان لا يدري بشـي

طلع من عنده وهو مرتاح مابقى شئ ويفتكون منـه والثانـي.. عمـر قد تكفل بكل المبلغ ودفعـه لـه

.."ليتك يبه عايش وتشوف اصدقاءك المخلصين وش مسوين فينـا..

ابوسلمـان ماقصـر معنـا وقت يوم كنـا محتاجيـن جاء اليوم الي انفذ فيـه وصيـتـك يبـه اذا سلمان وأهله محتاجين اكون معهـم...الله يصلحك ياسلمـان عنيــد!!!.."
\
/
\
/
\
خمــس دقايق بـس المدة الفاصلة بين الانفجار واستيعاب الناس بس كانـت كأنهـا دهــر

قام وهو دااايخ رمش بعيونه كذا مرة وهو يكح الدنيا غباار والمكااان خرااابــه

وهو يكح تكلم بصعوبـة: سااالم

ماهو قادر يشوف من الدخان صرخ ...:سااالم وييينك

وصله صوته ضعيف ...:هنـااا

راح عنده وحاول يرفع الكنبة الي طايحة فوقه.. ساعده يجلس

....:وش الي صااار

مدري!!!انفجار بس وش سببه

سالم توه يستوعب ....:احنا المستهدفيين يالغبييي

وقام بصعووبة وفيصل يسنده...: وش صااار عليهم

....:تعال نشووف

طلعوا من الي كان أول باب والحين ماله وجود

استشهد عدد من الرجــال لأن الانفجار صار وقت خروجهم وتبديلهم للأماكن

ربكـة وحوســه وامتلـى المكـان سيارات اسعاف ومسؤوليـن كثيـر تجمعـوا يوم دروا بالحادث

سااالم وهو معصــــب...: والله ما اخليهـا لهــم صرنا مغفلين

فيصـل المسـؤول عن هذا المكان ومسؤول عن كل الجنود الي تحتـه وعن كل الي اصيبوا واستشهـدوا غلطتـه هــو!!!!

كان يصرخ على هذا ويساعد هــذا

تجمعــت الصحافة والتصويـر وكانوا مصريـن يعملون معه لقاء سريع... صـرخ علـى واحــد:ياااااصااااالح تصـرف معهــم مو ناقصهـم أنــا....

افتقــد سـالم..تلفت يدور عليه مالقـاه"وين راح هذا بعـد!؟؟.."

كلم واحد مـر..:تعـال انت وين ساالم

...:طال عمـرك راح للمنطقة الفلانيـة>>الي فيها الولد الي امسكوه


...............


راح سالم وين ماكان الولد محبوس كان طايح ع الارض ولسه السلاسل عليه كان يكح الدنيا حولهم لسه دخان وغبار

والحرس الي كانوا معه واحد مصاب والثاني يسعفه

جـره سالم ووقفه وهو يصرخ بكــل غضـب وحــزن الدنيــا..اليـوم فقـد نــاس اخويـاه قبـل لحظـأت كان يكلمهـم والحيـن راااحـوا.......

صــرخ عليــه:ارتحتوا ياحمييييير ارتحتوا يوم فجرتوا وقتلتوا مسلمييييين من اهل بلدكم

رماه ع الارض وطاح فوقه يضربه بكل قوته ومحد قدر يفكــه

حاقد عليه مسألة انه انمسك مدبرة من عندهم علشان يقدرون يوصلون للي يبون

وصل فيصل وراح يجر سالم وهو يصرخ ...:مجنوووووووووون بتذبحه

حاول يجره ماقدر سالم بهاللحظة بركـأن ثــاير

فيصل مالقى حل غير انه يضربه باسفل راسه وطاح سالم وهو يتوجع

كان شبه فاقد للوعـي وهو ينـزف مـن كــل مكــان

صرخ ع الموجودين ....:خذوووه من قداامي وشوفولــه الاسعــاف

لـف ع ســالم الـي كان يرتجف وكل عضلة بجسمه مشدوده بس نوبـة الغضـب هــدت

كان سااكت وهو طايح على الارض

قرب فيصـل وبهدوء رمـى نفسـه جمبـه وهو يناظـر مع الشبـاك للسمــاء الملوثـة بالدخــان



انتـــــــه ميـــــــن؟
وضــــــد ميـــــــن؟
لا مشاعر،لا بصـر!!!
نبــت شيطـان وظهــر!!!
انتــه يـا بن الحقـــــد!!
يـا ولد الدمـــــــــار
يـا مقاطـع المـآذن بانفجـــار
مــــــــــــن عــــــدوك؟
شيـخ شايب او طفل أو قلـب أمـك
اللي وانتـه تذبحـه روحه تضمـك
او جميــــــع المسلميــن

\
/
\
/

صلـت للعشـاء وراحت تنسدح عالسرير للحيـن حزيـنة كل يـوم تبكـي وتصيح عنـد فـواز يشوف حــل لجهـازهـا

وهي منسحده ع السرير تذكرت كلام شبيه الريح مدير المنتدى الي هي فيـه

يـوم يقولهـا بتنسينه بمجرد ماتحذفين الشئ الي معلقك بهالوهـــم

صرخـت بقهــر كـــذااب وربــي كذااب ماقدرت انســاه ولا دموعــي وقفــت

.."أحمـد ياغبـي ليـه حبيتـك.."

مسحدت دموعها وجلست بقوه حراام مايجوز هو ميـت!!!

دخلت جواهـر بدفاشة كالعادة ...:يالدلوعة امي تبيك تحت روحي ساعديهـا بالمطبخ

...:انقلعي بـرا

مشت ببرود وجلست ع مكتبهـا...: ماني منقلعة ...وبعدين ابـوي قال بيشتري لك لابتوب جديد ليه انتي ماتفهميــن

.....:جواااااااااااااااااااهر برا والله لارتكب فيك جريمة

نطت من المكتب وصرخت يـوم شافت اسيل قامت بتضربهـا ....:خلااااص تووووبه

وطلعت تركض واسيل تلحقها

صرخت ....:يمااااااااااااه الحقيني بمووووووت

نطـت الدرجـات بسرعـه وهي تصاارخ ...:وأقرب شئ باب الحـوش فتحـته وطلعـت تهرب من اسيـل
\
/
\
/
بالخيمـة برا يلعبـون ورق فواز وبندر

....:لاااا يالغشااش

كاتم ضحكته....: ايييييه هذا عذرك يالخسراان

رمى الاوراق في الارض ورجع على ورا وهو معصب

....: كذاااااب ماعمري شفت غشاااش مثلك..تلاقيك حتى في القبوول غشاااش

.......:هههههههههههه ياشين الغيرانيين تبي تجي معي حيااك

ابتسم ....:لااا وش يوديني ماالي خلق درااسه المهم قولي وش باقي لك

....:لسه المشواار طويل الحيـن هـذا قبـول مبدئي...

.....:اعتقـد هو المهم صـح!؟؟

....:اتوقع لان الحين باقي تقديم الاوراق والمقابلة وهالخرابيـط....بس الحين افكـر شلون بعيش لحالي؟؟ مو متعود!!

........:هههههههههههههه

........:هههه وش الي يضحك الحيين

......:تزوج قبل لاتروح

انسدح ع ظهـره وبحـزن مصطنـع:بعـد مارفضتني اختك المصوون تحطمت فقدت الامـل

رمـى المركـى عليـه:لااا ياشييخ بنت يالخكـري تتحطـم..اقول رح دور لك ماكثر ربي بهالدنيـا غيـر البنات

رجـع جلس وبجديـة:بشرط ناخـذ خواات

....:هههههههههع هع والله تنتحر زوجتك اذا شافت اختها ماخذه وسيم

رمى الفنجان عليه وهو منقهـر....: والله مو محطمني غييرك

وقـام بيطلع

...:على وين تو الناس؟؟

....:لااا تاخر الوقت نراك على خير

طلع من الخيمة وهو ماشي فجـاة سمع صراخ بنت وركضهـا

وكلها ثواني وخبـطت فيـه

....:آآآآخخ فووواا.....(تنحت شوي) آآآآآآآآآآه

قامت تناقز بخووف وهي تتلفت.....: يااويلي يااويليي

......:يابببببببببببنننننننتتتتت

سمعت صرخت فوااز المرعبـة وشافته بالخيمة

ركضت عنده ودخلت

امـا بندر كمل طريقه باحراج وهو يبتسم لزولها الي لمحه قبل لا تدخـل البيـت

لف فواز عليها وهي بركن الخيمة ترتجف

صـرخ وهو يمشي عندهـا:جواااااااااااااهر

غطت وجهها بيدينها وبكت بخوف....: ااااههئئئئئ والله ماكنت ادري اسسسسفه اسسسفه سامحني

قرب منهـا وهو يهاوش ....:الحين يالحمارة مية مرة قلت لا تطلعين الحوش لين تتاكدين مافيه احد( صرخ) مو قلت و لا لأ؟

ناظرت فيه وبسرعه رفعت يدينها تحمي راسها ....:الا الا قللت بس تكفىىىىىىىى لا تظربني

ناظر يده الي رافعها ورجع ناظر فيها ..نزل يده....: قوومي يالبزر من متى انا اظرب

سحبها من يدها وقومهـا:انتي من وين تفهمين مو قلنا صرتي بنت كبييره مو تراكضين وتطلعين على كيفك تعرفين بيتنا 24 ساعة مليـان رجـال

بعصبية ....:انا ماالي دخل اسيل الحمارة كانت تلحقنـي

شدهـا من شعرها:امشي معي ع الاقل هي ماطلعت للحوش تراكض وصوتها لاخر الشارع

"والله اوريك يالدوبه ...مادرى انك طالعه وراي..."
\
/
\
/
دخلـت مرتاعـة قفلت البـاب بسرعه ويدها على قلبها "ياويلي يارب مايكون شافنـي"

وراحت ركض للمطبخ..وقفت ورا امهـا:يمــه تبين مساعده

بعصبية..:خير اصواتكم طالعـه!؟متى تعقلـون

راحـت للطاولة ومعهـا الخضار الي امها توهـا مغسلتها و بعصبية قالت ....:ادّبي هالبـزر يمـه ماتحترم الي اكبـر منهـا

وانتي اعطفي ع الي اصغر منـك بالاول(وباستغراب)اسيل ياامي غريبة طلعتي من غرفتك

....:وليه ما اطلع منهـا

بضحكـه:شايفتك معتكفة هالايـام!!!!

بزعــل:يممــه حراام عليـكم!!!ليـه ماتفهتمون!؟؟

رمـت الي بيدهـا وطلعــت

وهي طالعه كان فواز وجواهر داخلين وهو لسه ماسكها من شعرها ويدفهـا قدامـه يوم شاف اسيـل

صـرخ:تعــاااااالي يالسـووسه

ضحكـت وهي تركض لفـوق:مااااسويـت شـــئ
\
/
\
/
ماكان له خلق يـروح لشقتـه..ويحـس بجـوع فضيـع"ليـه ماجلسـت عند خوييك تتعشى يالخبـل!!"

ابتسم وهـو يتذكر الي صـار قبـل لايطلـع

هـز راسـه يطرد الافكـار"استغفر ربـك ...استغفر الله العظيـم.."

رن جواله كانت أختـه

....:هلا اختي الكبيـرة!!

...:ههههه هلا اخوي الصغيـر!!!وميـة مـرة قلت لا تكبرني

....:والله ماكبـرتك محد قالك تجين قبلـي....

....:حسبي الله ع ابليسك..المهم انت وين الحيـن!؟

...:أمـتــّر شوراع الريـاض

....:يعمـرررري..بنـدر تعــال عندي بسـرررعه

ضحك عليها:ليييش!؟

...:ليش يعني تعال تعش معنـا أصلا كلمتك علشـان تجي..وأبو عمــر سأل عنك يقول من زمـان ماشافـك

.....:O.K my big sister

قفلـت الخـط بوجـهه من القهــر

ناظر للجـوال وهو يضحـك وحـرك لبيـت أختـه لولوه
\
/
\
/

يتيمة زماني
11-08-2008, 04:16 AM
يسلموووووووو على البارت الخطير

وبانتظار البارت القادم

رنيمـ
11-09-2008, 01:31 PM
تسلمين غلأأأأي

على البارت الرؤؤؤؤعهـ

وجاري الانتظأأأأر

****NICE****
11-09-2008, 04:32 PM
يسلمووو حبييبااااتي ..
وإن شااااااء الله أول تنزل البااارت أنقله...

****NICE****
11-17-2008, 06:18 PM
مسآآآآآآآآآآء الخيـــــــــــــــر....
أخبآآركمـ ؟ إن شآآآء الله تمآآمـ..
((الكآآتبة ماعااااد بتنزل بآآآرتات إلا بعد 3 أسآآبيع....))
أتمنـــــــــــــــــــى لكمـ قراءهـ ممتعــــــــــــه..
جالس بالحديقة بـرا مع اخته وزوج اخته وعيالهم يلعبون

شوي واستأذن ابو عمر

وجلس هو واخته يسولفون

....:وشخبارك بعـد!؟

وهو يسند ظهره للكرسي وبتنهيده...: والله لا جديد

....:وسفرتك متى؟؟

نزل راسه حزيـن...: مدري والله لسه بدري يمكن ثلاث اربع شهور

ماسكه العبـرة بس حبت تلطف الجو شوي ...:حتوحشنا يخويـه

......:هههههههه لا تقلبين فلم هندي ابطل السفرة

مسحـت دمعتهـا..بندر ولدهـا مو أخوهـا هي الي ربتــه...

.....:ههههههه لااا مارح تبطلها ان شاءالله الي كبرك متخرجين من سنيين ومتزوجين بعـد

....:ايييه لاحقين ع الزواج

وصلها صوت بنتها الي تبكي استلموها الاولاد يظربونهـا

......:يزززززن رياااان اتركوا اختكم حسبي الله على ابليسكم

ضحك بندر وقام راح عندهم شالها وهي تصيح

......:عييب بابا يزن هذا وانت كبير تظرب اختك وش خليت للصغار

استحى ومارد بس ريان الجرئ رد عليه

.....:خاالي تستااهل تخرب علينا اللعب

شالها على كتوفه ولف راجع لاخته:لو تلمسون القمر مره ثانية بزعل عليكم كل شئ الا ليـن حبيبة خالـو

سكتت تفكـر...وهي تناظره يحـب الاطفال كثيـر

....:الوووو ماي بيق سيستر نحن هنـا

ابتسمت بوجهه...: اقول بندر ليه ماتتزوج قبل لا تسافر

سكت ومارد وهو يلعب مع لين الي بحظنه

....:بندر اكلمك

ابتسم لها....: لااا مو وقته

.....:ليش مو وقته تكفى يابندر فكر شلون تسافر لبرا لحالك لازم معك احـدّ؟لا تظطرني أجـي معـك

وهو يناظر لبعيـد ومبتسم....: تدرين لولوه شفتهـا

استغربت اخته...: مين!؟

كمـل كلامه ومو منتبه لسؤال اخته....: لمحتها قبل لا تدخل للبيت اظاهر كانت طالعه ورا اختهـا ويوم شافتني رجعـت

بندر متعود مايخبي شئ عن اخـته وتـعرف انـه متعـلق بأسيـل...

عرفت انه يتكلم عن اسيل....: بندر حبيبي شيل البنت من راسك خطبتها مره ورفضتك

بألـم ....:ليش ترفضني!؟؟لولوه مو أول مره اخطب عدي الي قد خطبتهم ليش يرفضوني!؟؟لأنـي مو ذاك المنصـب..ولا مو وسيـم على قولتهـم!!!

حزنت على اخوهـا....: ماعليك منهم هم الخسرانين ولا مين يحصل لها تتزوج مسيو بندر

ابتسم لأختـه وسكــت

وهي سكتت بعـد ماتدري وش تسوي!!تغيـر مزاجـه من جابت طاري الزواج

تكلمت:تبي اخطبها لك مرة ثانيـة

بهـدوء.:لا...(قام وهو شايل ليـن وراح عند الاولاد يلعب معـهم)

"يـآرب ترزقه بنت الحـلال قريـب..ويشيل أسيـل من راسـه...."
/
\
/
\
/
آخـر الليل باستراحتـه وزي كل يوم مجمع شياطين الانـس معـه

وهـو مدروخ يكلـم سعـد صديقه وبكلام ياله ينفهـم....: وليـ ـ ـه حضـ ـ رتك ماتشـ ـ ـرب

سعد وهو منسدح ومغمض عيونه ....:باقي شوي ع الفجـر باصلي أول

ضحك بشكل هستيري ....:ههههههههههههههههههههههههههههههههههه مجـ ـ ـنون انـ ـ ت ولا صاحـ ـ ـي

الي زينـ ـ ـا ما يصـ ـ لون

بقـرف من عمـر ولسانه الثقيل....: لسه فيني خيـر مو مثلـك

قام وهو يترنح رمى الكـأس عليه وهو يضحك....: مجنـ ـ ـون انـ ـت قال اصلـ ـ ـي هههههههههههه

مشـى بالصاله وهو ياله يناظر الي قدامـه وعيونه مغبشـه زحمـة ناس وازعـاج شافهـا قدامـه فتح عيونه مو مصـدق هذي وش جابها هنـا

مشى بسرعه ووقف قدامـها وهو يحاول مايفقد توازنه

....: انتـ ـ ـي هنـا قـ ـ ـومي تعـ ـ ـالي معـ ـ ـي

مد يده بس البنت ناظرته بقرف وظربت يده الي مادهـا....: وخررر عني

هي مو جاية علشان عمـر جايه علشان صديقهـا وهي تنتظره يرجع تركهـا وقال بيرجع

طاح جمبها والبنت صرخت عليه.....: الله ياخذك وخررررر

.......:اخيـ ـ ـرا جيتي انا انتظرك من زمـ ـ ـان تعالي مـ ـ ـعي

رجع قام وجرها من يدها بقوة

صرخت البنت بخوف ....:يامقرررف اتركني

.ضحك .....:ههههههههههههههههه ليه اتركـ ـ ـك انتـ ـ ـي لي انا يارهـ ــ ـف...

جرها معه واخذها وهي تصرخ

يضن انهـا رهـف فيهـا شبه منهـأ

من الصبح وهو يفكـر فيهـا

يرسل مسجات ويدق عليها ولا تـرد

"..والله لوريك منهو عمـر... انتي الحين بين يديني يارهف.."
\
/
\
/
\
حطـت يدها على عينها تمنع النور يدخـل راسهـا مصدع بقوووه وماتبي حتى ازعاج النـور

هـدى بهـدوء:يلا بنـات المدرسه

راحت عند بنتها كالعـاده تتعبهم لين تصحى

سحبت اللحاف وهزتها:العنـووود قوومي المدرسة

...:بليييز ماامي شووي

لفت بطفش وخذت كاس الموية وكبته عليها

صرخت وهي تجلس..:ااااااااه لييش انتوا كذا!؟؟بابا أحسن منك والله

ضحكت عليها:قومي بسرعه بلا كسل شوفي كم الساعه والفجر ماصليتيها

كتفت يدينها بزعل ..:ماابي ارووح

عصبت امها:بنادي ابوك يتفاهم معـك

قامت وهي زعلانه مرت من عند سرير رهـف وجرت اللحاف بقهر:قوومي انتي اوول

مـن أول وهي تسمع كلامهـم وصوت العنود المزعج مسبب لهـا ازعـااج

بتعب تكلمت ويدهـا على عينهـا:وخرري عني

بثقاله دمهـا المعروفة:والله يا عمة ما اروح لين تقومين ..ليه انا اصحى قبلك

والدمعـه بعينها ما فيهـا حيـل تهاوش العنـود وجع راسهـا مو طبيعي وجسمهـا تعبـآن.. بصوت تعبان
كلمت هدى الي تشوف شنطة بنتهـا وأغراضهـا...:هـ ـ ـدى وخريهـا

قربت هدى وارتاعت يوم شافت شكلها وجهها أحمــر ومعـرق وجسمهـا يرتجـف:رهف وشفيك

ماردت بس غضمت عيونها بتعب

هاوشت بنتها...: بسرعه روحي توضي وصلي

حطت يدها على جبهة رهف وارتاعت البنت حـااره مرره

بهدوء ماتبي تخوفهـا:من متى تعبانه!؟

كانت ترتجف جسمها حاار بس برداانه:مدري غطيني برررد

غطتها وراحت تدور على سلمان كان توه داخل راجعين من المسجد هو وفراس الي يمشي وعيونه مقفله من النووم

ابتسمت واخذت شماغه ...:تقبل الله

يرد لها الابتسامه.:منا ومنكم

وراح للصاله وين ماكانت امه جالسه بس وقفته هدى:سلمان ترا رهف تعبانه وصل العيال المدرسة وتعال خذها

باهتمام:وش فيهـا!؟؟

....:بس حرارتها مرتفعه..وأخـاف اعطيهـا مخفض حراره وهي عندها حساسيه يمكن مايناسبهـا

....:طيب لا تخبرين امـي انا بجلس معها شوي واطلع اشوفهـا

مـر المطبخ أول وكالعاده أخذ صحن التمـر وراح عند امـه الي كانت جالسه تسبح

صبـّح عليهـا وجلس يسولف معهـا

...:ووش صار مع عمـر أمـس؟؟

....:حبيبي هالولد لو يقدر شالنا في عيونـه

ابتسم بسخريـة وسكـت

استأذن منهـا بيشوف العيال

طلع فوق وراح لغرفة البنات ودخل شافها متلحفـة وقرب منها شاف جسمها يهتـز من البرد

لـلأن زعـلانة عليه ولا تكلمه جلس على طرف السرير وسحب اللحاف بهدوء

عقدت حواجبها بألم ماتبـي نـوور..بتعب..:باسطرك تـرا انقلعي

بحنـيـة وهو يبتسم:تسطريني أنــا!؟؟حــلآلك

انصدمت يوم سمعت صوتـه..حست ودها تبكي..ماردت عليه حطت راسها تحت المخده وسكتت

ما استغرب حركتهـا لانها زعلانه عليه

مد يده يمسح على ظهـرهـا:أودي العيال المدرسة وبرجع آخذك المستشفى

بصوت ضعيـف:مابي منـك شئ..والمستشفى ماني رايحة لو اموت

توقع ردها هي انسانه تكره المستشفيات

مسكت يده ووخرتهـا عنهـا....بصوت فيه العبـرة:اطلـع..اتركني

قـام بهدوء ومارد عليهـا غطاهـا زين وطلـع بعد ماقفـل النـور

زاد وجـع راسهـا وبكـت من الألـم..بعـدها ماتذكـر شـئ....هـي نامـت ولا أغمي عليهـا..ماتدري
\
/
\
/
له ربع ساعه ينتظرها تطلع

جت وبكل دلع فتحت الباب وريحة عطرها تسبقها

استنشق العطر وهو مغمض عيونه...: يالبي العطر وصاحبته

ابتسمت بدلع ...:صباح الخير

وهو يناظر بعيونهـآ الي تأسره زي كل مره...: صباح النور والسرور (ومد يده مسك يدها وضغط عليها)

حركوا برا القصر

....:اول شئ عازمك ع الفطور قبل لا انزلك بالجامعه

ابتسمت ..:الي يريحك..

وسكتت ولفت ع الشباك سرحت تناظر الشارع

ليه انا كذا ليه اذا صرت معه انقلب 180 درجة معقولة لاني احبـه!؟؟

شهقت يوم انسحبت اللثمة الي ع وجهها ولفت على مـاجد

ضحك بحـب...: مافيه احد ابي اشوف وجهك اشتقت لك ياقلبـي

نزلت راسها مستحيـة كانوا موقفين عند المطعم وماحولهم أحــد

رفع راسها بيده وهو يبتسم...: راسك دايم مرفوع ماينزل

بعثرت نظرتها وبصوت واطي...: طيـب

ضحك عليها وهو يقفل السيارة ...:يلا ننزل

ضبطت اللثمة ومسكت شنطتها ولفت بتفتح الباب بس وقفها ماجد

....:هنودة حبيبتي بتنزلين كذا

لفت عليه وهي مستغربه...: وشو الي كذا

مد يده وباصبعه رسم دايرة حول عيونها

...:عيونك الحلوة غطيهـا

....:مــآاجد (قالتها بدلع)

خق عليها....: عيون مااجد

....:الحين زين مني تلثمت وش تبي بعـد

استغرب وبعصبية خفيفة ....:يعني كل يوم تطلعين كذا بكامل زينتك؟ويـن النقـاب؟؟

تنرفزت ....:ايه بكامل زينتي عندك مانع والنقاب يخنقني

رفع صوته شوي ....:ايه عندي مانع انسه هند مايجوز تطلعين عيونك والمصيبة مكحلتها بعـد (وبأمر) والعباية هذي من بكرة تغيرينها

عصبت و لفت على الشباك...: نفسي وانا حرة فيها محد يتحكم فيني

شهقت يوم مسك يدها وجرها لـه

....:هنــد لا تخليني افقد اعصابي وشو محد يتحكم فيك هذي نصيييحه نصييحة من واحد يحبـك نصيحة من زوجك

خافت منه اول مرة تشوفه معصب ضربته على صدره ...:فكني

ضغط على يدها بقووه يبي يمسك اعصابه كان على وشك انه يعطيها طرااق

انصدم اخواته مو مثلها الحجاب اهم شئ بحياتهـم

ضربته بقووه ...:فكنـي

فكها ودفها وخبطت على باب السيارة

غطت وجهها بيدينها وبكت

وبدل لا ينزل حرك السيارة راجع للبيت

طول الطريق وهي تبكي وماجد ضميره يانبه حبيبته تبكي بسببه بس ماكلف نفسه واعتذر منهـآ غلطانه ويبيها تعرف غلطها

بس مع وين تعترف هند بغلطها مستحيل تحط نفسها غلط وغيرها الصح

وصلوا للقصر وفتحت هنـد الباب قبل لاتوقف السيارة صرخ ماجد...: مجنوونه

نزلت بسرعه وهي معصبة ناداها بس ماوقفت بالعكس كملت طريقها

قرب منها مسكها بسرعه ...:ولفها عليه اسمعيني يابنت الناس الحين وشوله الزعـل وكل الي قلتها كلمة حق تغطي زي الناس

رجعت الدموع تنزل ...:مـآاجد (مسك ابتسامته غصب ..اذا تنطق اسمه تمده بدلـع)انا حره بنفسي طول عمري حررره مو تجي الحين تتحكم فيني

عصب من هالادميـة...: زوجك وقبله ولد عمـك يعني متحكم فيك متحكم

جرت نفسها منه ولفت وهي تركض ووصله صوتها ...:غبـــي والله ماخليك تتحكم فيني

دخلت وراحت لغرفتها قفلت الباب وانسدحت على السرير تبكـي

.."ليـــه بكيـت من متى ابكـي على شئ تااافه غبييـه"

رن جوالها كانت صديقتها ندى

ردت عليها من غير نفس

....:نعـــم

باستغراب...: هند لسه نايمـة!؟

...:مو جايـه اليـوم

....:ليــه

بعصبية ....:كيفي مو جايه (قفلت الخط ورمت الجوال)

ورجعت انسدحت على السرير

ماتبي ماجد كذا تبي واحد مايرفض لها طلب والاهـم مايفرض رأيـه

في بالهـا مااجد غيــر بيكون زي الخاتم باصبعها تتحكـم فيه مو يصرخ عليـها(مسكت ذراعه والدمعه بعينها)ويمـد يده بعــد

مسحت دموعهـا .."الحـب غبــي"
\
/
\
ماشي بالسيارة بسرعه جنونيه

.."صدق من قال الحب قبل الزوااج غلـط"..يكلم نفسه ماجد

.."اخذتها عن حــب ومافكـرت يوم بعيوبهـا"

وقف على جمب رااسه مصدع من العصبية

اخذ نفس عميق ومسك جواله يدور على رقمهـا

هاله بالجامعه بين صديقاتها رن جوالها

استغربت ولد عمها وش يبي؟؟

ردت بسرعه ...:هلا ماجد

...:هلا هاله شخبارك

...:تمام انت شخبارك

تنهد بضيقة...: ماشي الحال!؟؟

استغربت واضح متضايق...: ماجد فيه شئ

...:لاا بس اذا فضيتي اليوم دقي علي

حطت يدها على قلبها...: ماجد ليه فيه شئ

يطمنها....: مافيه الا الخير بس دقي على ضروري

قفل منهـا

وحرك رايح لشغـله
\
/
\
فتحت عيونها بتعـب توهـا مالها ساعتين من نامت دورت على الجوال الي يرن

اخذته وفتحت الخط من غير لا تشوف المتصل

....:الووو

....:هــلآ حيــآتي

شهقت ووخرت الجوال عن اذنها تشوف المتصل

كان رقم مو مسجل عندها

قربت الجوال والعبرة خانقتها

بصوت تعبـآن...: سنـدس

ماقدرت تمسك نفسها بكت بصوت حزين

....:ليــه تصيحين!؟؟

ماردت عليه كل الي يوصله صوت بكاها

.....:أدري زعلانه علي من تركتك ماكلمتك..أنـا بخير وطيـب لا تخافيـن

اخيرا قدرت تنطق بكلمة....: سـ ـ ـالم

....:عيون سالم وقلبه

رجعت تبكي....: ارجع تكفـى

غمض عيونه بقووه....: مااقدر بهالوقت صعبـة..ادعيلي انتي بس

ماردت عليه بس بكت بصوت عالي.. مو مصدقة انه بخـير

بضيقة....: سندس ياقلبي بطلي بكـاء

....:وش فيك!؟الشغل وش فيه ياسالم

تكلـم بسرعه ...:مافيـه شئ ..الحين تطمنت عليك وارتحـت يـلا في امان الله

انهبلت....: انتـظرررر..ســآالم متى ترجع

ابتسم بهدوء....:تدرين مكانتك بقلبي صـح!؟ ابوي وامي طمنيهم اني بخيـر ولا ينسوني من الدعاء

قفل وهي ضمت الجـوال بقووه وهي تبكي

.."يارب احفظه ..يارب....وش الي مخلييه خايف وحزيـن..ياربي كلامه مايطمـن.."

شافت الساعه 9 الصبح راحت بتعب للحمام توضت وفرشت السجاده تصلي الضحى

طـولت كثير بالصلاة ودعت ربها يحفظ سالم ويرجع لها

سلمت ورفعت يدينها تدعي ودموعها .."تنزل يــآرب لو صار له شئ ثبت قلبي وقلب والدينـه يــآرب"

اخذت المصحف تقرأ تبي تهدي قلبها شوي

سمعت بكـاء عزوز هذي عادته لو صحى يظل يبكي ساعه

راحت تركض لغرفتهم ابتسمت بحنـان معتفس وجهه وماد بوزه شالته وهي تبتسم ...:حبيبي انت

طلعت وقفلت النور والباب تركته مفتوح شوي فهـد لسه نايم حتى الروضة تركهـا من راح ابوه

أخذته معها ونزلت تحت تفطر هـي ويـاه..تحس انها ارتاحت شوي يوم سمعت صووته يكفي انه بخيـر
\
/
\
وهو يسند ظهره للكرسي وبتعب وااضح لهم يومين محد فيهم ذاق النووم

....:هذا الي بنمشي عليه..جهزوا قوات المسانده واستعدوا

سالم بتعب هو الثاني....: روحوا ارتاحوا انتوا الحين ماقصرتوا واذا فيه شئ جديد خبرونا

قاموا كلهم بتعب واستأذنوا مابقى الا سالم وفيصل

كلمه بحيرة....: فيصل مصر تكون معنا تـ..

قاطعه وبهدوء...: اييه مصر اكون معكم ...مارح اسامحهم هالمرة راحوا كثير من رجالي وهم السبب..

.....:بس مو مطلوب منك تكون في الميدان انت تشرف من بعيد وبس

بعصبية وهو يوقف...:واذا ترقيت وصار اغلب شغلي مكتبي اترككم لحالكم لا فااهم

(وهو يضرب كتفه..) وش ابي بهالرتبة العاالية اذا مااقدرت احافظ على اروااح البشر

طلع وهو معصب حلف يمين مايرتاح له بال لين يمسك كل المسؤولين عن الانفجار الي صار

لو كان الثمن رووحه معـد صار يهمـه

وقف عند الشباك الكبير الي في الممر وهو يناظر لبـرا

جـاء في باله عياله

طلع بوكه وفتحه وطل منه صور عياله تأمهم وابتسم بحزن .."يارب تحفظهم."

دعى ربه لو كاتب له يستشهد يحفظ عياله من بعده

طلع جواله وقرر يكلمها

رن كم مرة لين جاه الجواب

....:السلام عليكم يمه

سمعها تزفر براااحه....: فيـصل ياولدي لييه ماطمنتي عنــك

ابتسم أكيد عرفت بخبر الانفجار وكلمها بهدوء....: يمه انشغلت صدقيني انتي في بالي بس مالقيت فرصة اكلمك

انتظرها ترد ماوصله ردها سمعها تاخذ نفس

هذي امه الي يعرفها ماتوضح لاحد مشاعرها عرف من صوتها انها تصيح ابتسم ولا حب يوضح لها انه درا

....:وشخباركم يمه

بهدوء ....:بخير بشرنا عنك وعن العيال

تنهد وبضيقة يمه...: انا بخير والعيال بخير بس لسه وراي مهمة كبيرة يمه طلبتك ادعيلي

....:ياولدي والله اني ادعيلك ليل ونهار ان ربي يوقفك ويحميك ويقر عيوني بشوفتك

سكـت ماتوقع امه تقول كـذا..ماعمرها قالت لاحد من عيالها اني ابي اشوفك لو يغيب عنها مية سنـة

.....:يمــة سامحيني ..

...:على ايش ياولدي

حس العبرة خانقته مقصر في حقها كثـيير...:يمه مدري باعيش لين اشوفكم بالعيد ولا لأ..يمه اذا ربي كتب اكون شهيد طلبتك لا تنسيني من الدعاء وعيالي يمـة امانه عندك

عورها قلبها من كلامه ابــد مايطمـن...: فيصل وش عندك

بهدوء ....:قولي انك راضية علي

سكتت وماردت لانهـا لو تكلمت بتصيح

نزلت دمعه غصب عنه ....:يمــة سامحيني ارضي علي تكفيـن ادري مقصر بس والله غصب عني

قاطعتـه وهالمـرة صوتها واضح فيه البكـى ....:مسامحتك وين ماتروح ربي يرضى عليك ويوفقك ويحميك

بس ياولدي وين عيالك!؟

اخذ نفس وهو يحس بتأنيب الضمير امــه غير عن كل المرات الي يعرفها فيه ليه مشاعرها واااضحه غريبـة

ابتسم بألم اكيد احساس الام وحاسه ان بيصير فيني شئ

....:يمه عيالي ماعليـ...

ماقدر يكمـل ونزلت دموعه وبهدوء ودعهـا وقفل الخــط

جلس مكانه بالارض في السيب وهو منزل راسه وقابض ع الجوال بقوووه

رفع راسه دور على رقم وليــد كتب رسالة وارسلها لــه وقفــل جوالــه
\
/
\
/

العصـر

صلى في المسجد القريب لبيت سالم وراح دق الجرس

طلع له فراس مستغرب...سلم عليه حمـد..:شخبارك يابطل!؟

.....:الحمدلله طيـب

...:ابوك فيـك

....:اييه دقيقة اناديه

ابتسم بسخرية مايرد على اتصالاته لـه اسبوع وهو كل يوم يدق عليـه

دخل فراس وراح ركض لابوه الي في الصاله وبحضنه بنته شادن..:يبــه فيه واحد يبيك عند الباب

استغرب..:ما قال مين!؟

...:لا يبـه بس شكله يخوف اول مره اشوفه>>طبعا فراس يبالغ لانه اول مرة يشوف حمـد

قام بسرعه وطلع وهو يفتح الباب انصدم يوم شاف حمــد

وهو يناظرة بنص عيـن:مرحبــا يالحبـيب

ناظر لبعيـد ولا رد عليـه...:وش تبـي

حمــد بقهــر..:أبـي ريـأل

ماقدر يمسك نفسه غصب ابتسم ولف لحمــد..:مامعي فكــة

دفه وهو منقهر منــه مرره..:مابي منك شئ يالقعيطي..بس دخلني احرقتني الشمـس

وسع له علشان يدخل..:وين هالشمس يالكذاب الجـو بــارد

فرحان حيـل حمـد...مهما تزاعل هو وسلمان يضلون أخوان

في المجلس وفراس يصب القهوة بتوتر خايف تنكب

تكلم حمــد :اسمــع بكــرة عندك جلسة بالمحكمة

شرق بقهوتـه..واشر لفراس يطلع..وبعصبية:طول عمــرك غبــي..لا تتكلم قدام الولد بشئ

ببرود:اسف ياسي سلمـان

بضيقة:وش فيه بعد وش تبي المحكمـة.؟؟.

كذب يوم قال..:مدري بس اظاهر ابو جراح ناوي يتنازل عن نص المبلـغ

مو مستوعــب..:أحللللف!؟؟

..:هذا الي سمعته مو متأكد..المهم اني بكرة الساعه سبع ونص بمرك نروح ســوا

وهو يقوم ..:نشوفك بكــرا

تكلم سلمان:على وين تو النـاس؟؟

وهو يضبط شماغه:لا يالحبيب..استقبالك لي من غير نفس اضف عفشي وامشي احسن

عطاها بكس خفيف..:تستاهل علشان المرة الجاية ماتقطع

بقهــر:الحين لسه مانسيت بكسك هذاك اليوم تذكرني فيه...ومين الي يقطع!؟؟انا ولا انت ووجهـك
\
/
\
/
بعد ماتوضت وصلت العصر نزلت تحت تدور على امهـا

لقتها بالصالة لحالها جلست بالكنبة الي جمبها بس اظاهر امها سرحانه لانها مانتبهت لدخولها

ابتسمت وبهدوء....: يممه

ارتاعت امها وحطت يدها على قلبها....: متى دخلتي !؟؟

ضحكت على امها ....:توني داخلة

.....:يمه ماعندك شئ اليوم؟؟

بطفش ....:لا ماعندي

....:طيب شرايك نطلع بالليل نتعشى سوا

سكتت امها وسرحت من جديد

رجعت تتذكر كلام الداعية الي سوت المحاضرة في الدار

كانت تتكلم عن تربية الاولاد ودور الام

واليوم وهي مع نفسها مر كلام الداعية في بالها

وقارنته مع نفسها واولادها مافيه أي شئ من الي قالته الداعية ينطبق عليهم

وماهي عارفة وش السبب

تكلمت هاله الي مستغربة هدوء امها الغير معتاد ها ....:يمه وش قلتي

.....:بكيفك سوي الي تبين

نطت مستانسه .....:ياااي من زمااان ماطلعنا مع بعض

ضمت امها بقووه وباست راسها

وراحت تركض لغرفه هند

امها حست قلبها بيطلع من مكانه من قو ضرباته بعد ضمة هاله لهـا

هزت راسها وقامت

وراحت للتليفون تكلم صديقتها
\
/
\
دخلت جناح اختها بعد ما دقت الباب

راحت للغرفة كانت مضلمة والانوار والستاير مقفلة

بصوت واطي ....:هنوده نايمة

قربت بهدوء للسرير خافت ليكون اختها فيها شئ مو بالعاده تنام هالوقت

شافتها متلحفة ونايمة

لفت بتطلع وهي مستغربة بس سمعت صوت صار من هند

قربت وركزت الا صوت هند صوت مكتوم طالع منها

بسرعه جلست جمبها بالسرير وتكلمت بهمس

...:هنووده

هزتها بهدوء...: ردي علي وش فيك؟؟

تكلمت بصوت تعباان....: هاله مو ناقصتك اطلعي برا

تأكدت الحين انها تبكي واضح من صوتها ...:هنوده حبيبتي وش فيك

اهتزت اكثر من جملتها الي تذكرها بماجد وبصوت عالي...: برااااا

خافت وقامت بتطلع بس رجعت قربت غطتها زين وبحنان همست باذنها...: اذا محتاجه شئ انا موجوده

راحت لغرفتها وهي مستغربة حال هند مو عاجبها صارت تبكي كثير وتجلس بغرفتها كثير

هي زمان ماتجلس بالبيت الا وقت النوم والحين الوضع تغير

من ملكت على ماجد وهي متغيرة صايرة حساسه كثير

تذكرت يوم الملكة وابتسمت هند ذاك اليوم مو هند الي تعرفهـا ولا مين يصدق ان هنـد تبكي وتتعلق بابوهـا

تذكرت ماجد الصبح والحين هاله اكيد فيه شئ صاير بينهم

.."يارب ارحمني مو ناقصه مشاكل.."

اخذت الجوال ودقت على ماجد

...:الو السلام عليكم

...:هلا وعليكم السلام

....:اسفه اذا ازعجتك

.....:لا والله بالعكس

وسكت..وهي سكتت

ماحبت السكوت تكلمت بعد فترة وبجدية....: ماجد وش صار بينك انت وهند ؟؟

استغرب اكيد علمتها

تكلم بعصبية خفيفة ....:اسمحيلي يا هاله اختك موراضية تفهم اني زوجها وغصب عليها تسمع كلامي

مو فاهمة شئ ....:وش قصدك

.....:قصدي واضح الحين يوم اقولها تتغطي تزعل وتهاوش ومين الي مفروض يزعل

برضو مو فاهمة شئ....: ماجد الله يعافيك فهمني وش القصة

....:ليه هند من قالت لك

تنهدت....: لا والله بس مقفلة عليها الغرفة وتصيح ابي افهم وش صار بينكم

حس بتأنيب الضمير من جديد

...:يا حياتي ياهند

حمر وجهها.." وش يبي ذا يتغزل فيها قدامها"

قالها القصة كاملة من قرر انه يوصلها للجامعه لين دخلت وهي زعلانه

جلست على الكرسي وهي متألمه ...:الله يهديها يارب..طيب وش المطلوب مني ماجد ياخوي لو اقدر اقنعها تلبس حجاب زي الناس كان من زمان اقنعتها بس انت شايف هند عنيدة ومستحيل تسمع كلام احد

....:طيب يرضيك تطلع كذا ..والله خوفي انها تروح للاسواق بالعباية وريحة عطرها لاخ الدنيا

سكتت وماردت كلامه صح اختها ماتهتم بالحجاب ولا تفكر انها اذا طلعت متعطره فهي زاانيه

ضغطت على راسها بقووه خلاااص تحس انها بتبكي شلوون تعدل اهل بيتها

....:هاله معي

بهدوء ....:ايه معك..اسمع ماجد عندي حل بس مااتوقع ينفع مع هند دامكم متهاوشين اليوم

....:قووولي يمكن ربي يهديها وترضى

.....:اشتر لها عباية مو شرط عباة راس عباة هادية وزخرفتها قليلة وطبعا جيب معها نقاب غلفها تغليف حلو وارسلها هدية مع كلمة اعتذار

سكت ماجد يفكر ثم قال ...:تتوقعين بتقبلها

بتعب من التفكير....: مادري انت جرب بس بما انكم متهاوشين اليوم علشان العباية فلا تستغرب اذا رفضت الهدية

تنهد بضيقة ....:خلاص اشوف وتكفين انتي فهميها اني زوجها وواجب عليها تسمع كلامي هاله احس هند تبي تمشي الكل على كيفها ولا تبي احد يخالفها

ابتسم بألم "هذي هند ياماجد ولسه وماعرفتها"..:الله يعينك عليها

ضحك باسى .."مضطر اتحملها احبهـــا وغصب عني اتحملها.."

قفلت منه وهي متضاااايقه حيل ليه ياهند كذا متى تعرفين ان الي تسوينه غلط

نزلت دمعه غصب عنها ليه اهل بيتها كلهم كذا عمر الي متقطع قلبها عليه متأكدة انه من اصحاب العربدة والسهر والبنات

كل مارجع للبيت يوضح من هيئته بس وش بيدها تسوي

ماتقدر تخبر ابوها ماتبيه ينصدم بولده

وامها مو دارية عنه مو يكفي ماتشوفه الا مره او مرتين في الاسبوع

..."يااارب تهديهم ...مو متحملة اكثر تعبت وربي."
\
/
\
/

حست بشئ باارد على وجهها فتحت عيونها بتعب ماقدرت تميز الي حولها النور قووي وتحس راسها يضرب بقوه

رجعت غمضت عيونها وتأوهت بتعب

سمعت صوت امها يناديها فتحت عيونها بشويش وركزت تبي تشوف امها

امها الي جالسة عند راسها وتمسح عليه ....:سلامتك حبيبتي ماتشوفين شر يمه

حاولت ترفع راسها بس حسته ثقييل بتعب...: ماما وش فيني

تكلم سلمان الي جالس عند راسها من الجهة الثانية....: مافيك الا العافية حرارة وراحت الحمدلله

صدت للجهة الثانية وماردت عليه

ارتجفت يوم حط الموية البارده على راسهاا

وبقهر كلمت امها ....:ماما وخري المويـة

....:معليش يابنتي شوي لين تنخفض الحرارة

....:برررد وخرووها

سلمان ....:بلا دلع ولا بتمشين للمستشفى الحيـن

خـافت غطت نفسها باللحاف تكرره المشتسفى تكلمت وهـي تكـح....: ماالك دخل فيني

عصـب ....:عطيتك وجه تـرا (وسحب اللحاف وبقوه حط كمادة الموية البارده على راسهـا)

صرخت بقهـر....: سلمـااان وخرررها باارده

ضحك عليها بــزر..يمكن بنته شادن اعقل منهـا وبحنية الابو....: اسكتي اذا انخفضت الحرارة سوي الي تبين

(وبقلق ..)وبعدين الكحة قوية لازم نشوف لها صرفة

بتعب....: عاادي بترووح اخذ البخاخ وترووح

ابتسم سلمان اخيرا رضت تكلمه قرب وباسها على راسها

استحت مرره وسكتت ماقالت شئ

شوي الا تدخل العنود وهي شايله حوض السمك ووراها فراس يصارخ

.....:عطيني ياحماااره مو بس انتي تلعبين فيه

لفت رهف لمصدر الازعاج ويوم شافتهم شايلين الحوض

جلست بسرعه وصرخت عليهم....: هااتوااا يا ملاقييف مين سمـ...

مسكت راسها بيدينها حست بدوووخه

وبصوت واطي وهي لسه منزلة راسها ومغمضة عيونها ...:حسبي الله ع ابليسكم جيبووه

الجده تكلم العنود.....: العنوود يممه جيبيه خلاص من الظهر وانتوا تلعبون فيه

انهبلت رهف وبقهر...: خييير مين سمح لكم

خافت العنود وجابته حطته بحضنها .....:مالي دخل جده سمحت لنا

تكلم امها......: ليييه حقي ليه ياخذونه

....:معليه يابنتي ماصار فيه شئ

وهي تناظر للسمكه ....:والله لو ياخذونـ...

حطت يدها على صدرها وكحت ...فجـاة حست انها ماهي قادرة تتنفس

صوت الحكة يخـوف قامت امها وبسرعه جابت البخاخ

ويوم بخت لها منه شوي هدت وقدرت تتنفس

رمت راسها على المخده وهي تتنفس بتعب

سلمان وهو معصب .....:قومي بسرعه على المستشفى

عطته ظهرها ....:مااابي خلاااص اتركوني

حاول فيها مارضيت تركوها وطلعوا بعد ماقفلوا النور

وهي من التعب نامـت
\
/
\
/
رمت نفسها ع السرير وصرخت .....:اوووووووف....وربي طفش لا دراسة ولا شغل ولا حتى لاب توب

ودهـا تبكي من هالملل الي عايشته

انسدحت وهي تناظر للسقف

.."بس ابوي مسيكين مو مقصر معي.."

رجعت انسدحت على بطنها وهي ضامه المخده

.."بس لييه انا كذا ليه متعقله فيييه لهالدرجـة..

تعبت من هالحااله وربـي..

وشبيه الريح ودي اكفخه الكذاااب هاا راحت الصور وكل شئ يربطني فيه ولا قدرت انسااه..."

جلست بقهر وتربعت ع السرير اخذت الجوال .....:مالي الا ساميه اكلمها

دقت ع صديقتها

......:اهليييييين يالقاطعه

ضحكت.......: هههههه هلا والله وغلاا فيك يالقاطعه نمبر توو

....:ههههههههه شخباارك

.......:الحمدلله تمام انتي كيفك

بطفش وهي تنسدح.....: طفشااااااااااانه بانتحر

.....:ههههههههه وليه يابعدي طفشانه

....:ساامية وربي الجامعه تجنن مو زي حالتنا الحين لا شغل ولا مشغلة

....:شنسوي يابعدي هذي حال الدنيا

ضحكت....: هههههههههه وشو انتي تعزيـن

...:خخخخخخخ مدري عنك مكتئبة ومتشائمة شتبيني اسوي فيك

ردت بهدووء.....: وربي ياساميه تعبااانه مدري وشو اسوي

.......:بسم الله عليك وش فيك!؟

خنقتها العبرة .....:مدري كل شئ رااح ولا ادري وش اسوي

خافت....: وشو وش الي رااح يابنت تكلمي

.......:امنتك بالله مايطلع لاحد وانتي لا تاخذني عني فكرة شينة فااهمة

........:طيب والله مااعلم احد بس انتي احكي جننتيني
\
/
\
/

قامت مفزوعه وتلفتت حولهـا تدور عليـه

لسه قلبها يـدق بقـووة عمـر في الحـلم ويتوعدهـا ناظرت ليدها الخاتم مو فيـه

رمت راسها ع المخـده وهي تحاول تتذكر وين حطته

خــافت لا يصير الحلم حقيقة ويجي مايشوف الخـاتم

مالها حيل في المشاكل والهواش خلاص تعبـت الي يبيه يسويه بس أنـأ ارتااح

لانها مريضة تحس انها ضعيـفة

ياشين المرض ياناس يصير الانسان ضعـيف

قامت بصعوبة وهي تحس راسها يدور

طلعت من الغرفة ونزلت للمجلس تحت وهي مدروخـه

دخلت فتحت النور ومشت وهي تناظر بالارض تـدور على الخاتم

متأكده يوم رمته مارجعت تشيلـه دورت عليه مالقته

جلست مكانها وهي ماسكه راسهـا والدمعه بعينها ...:وين رااح

اهلها الي كانوا بالصالة سمعوا صوت كحتهـا القوية الي تخـوف بحكم صغر البيت والمجلس جمب الصالة على طول

سلمان يكلم العنود....: قوومي بسرعه شوفي وين رهف

قامت تركض وهي تدور مصدر الصوت دخلت المجلس شافتها متكورة على نفسها وتبكي

خافت وقربت منهـا...: عمـه فيك شئ

رفعت راسها وهي تتكلم بصعوبة صدرها يوجعها....: فيـ ـه ..هنـ ـا خاتم... ويـ ــ ـن راح؟؟

مافهمت شئ العنود كلامها مو واضح

قامت وراحت لجدتها بالصاله

....:جده روحي شوفي وش تبي رهف

خافت على بنتها وقامت بصعوبة وهي تتركا على عصاتها وراحت للمجلس

....:يمه وش فيك

بتعب حطت راسها على رجل امها الي جلست جمبها

....:رميت الخاتم ولا ادري وين راح بيهاوشني ياماما خايفة منـه

...:وش خاتمه

مسحت دمعتها....: يوم جاء عمـ ـ ـر عطاني خاتم انا رميته هنـ..

قاطعتها امها وهي تبتسم ....:اييه لا تخافين هدى لقته وشالته معهـا

رفعت راسها بسرعه...: صدق موجود

مدت يدها تمسح دموعها ....:ايه يمه موجود

حطت راسها على رجل امها برااحه وغمضت عيونها

معناته الحـلم مارح يتحقق ويجي يهددهـا
\
/
\
/
/
/
\
صـرخ عليـــهم:كـل واحـد يلـزم مكانـه..محـد يتحـرك ليـن يجيكـم امـر مني مفهـــــوم؟!

بصــوت واحـد...:مفهـوم

...:يلا الله يوفقكم كل واحد بمكانه

لبس الدرع واخذ رشاشه وتقدم الجنود كان وراه سالم لف عليه وبجدية

......:سااالم.. لو صارلي شئ عيااالي امااانه

حاول يبتسم بس بهالموقف ماقدر...::توكل ع ربك

وقف فيصل عن يمين الباب وراح سالم عن يسار الباب اخـذ نفـس تشهد ودف الباب بكل قوته وانفتح

وصرخ ع الرجال الي معـه دخلوا البيـت الي فيه مجموعه ارهابيين

ركض هو وسالم وثنين معهم لفووق ومجموعة نزلت القبوو ومجموعة تحمي ظهرهم

وبدا تبادل اطلاق الناار وكل واحد يشووف الموووت قدامممه ياقاتل يامقتوووول مافييه غيير كذا

سالم كان متقدم على المجموعه فتح باب ودخل وكان قدامه ثنين واحد منهم من غير تردد اطلق على سالم جت الرصاصة برقبتـه وطــاح مكانه

صرخ فيصل يوم شاف سالم يطييح بس مافيه وقت يرووح عنده صوب برشاشه ع الارهابي الي قدامه بس باقل من ثانية فجــر نفسـه بحزام ناااسف ودوا صوت الانفجاار قوووي

ويوم انشغلوا بالانفجاار انفتح الجراج وطلع منه جمـس حاول يهرب بس الجنوود الي برااا اسرع منهم صوبوا ع الكفرات انفجرت وانقضوا علييهم قدروا يمسكونهم بس واحد حاول يفجر نفسه بحزام ناسف بس هالمره الجنوود اسرع واطلقوا ع يده وطاح قبل لا يفجر نفسه

كل هذا صار باقل من نص سااعه بس الي عاااش المووقف يحس انها ساااعاات من هووول المووقف وتقاذف الرصاااص واصواات وصييااح الجنوود والارهابيين وريحة الدم الي تدخل الانف غصصب وتبعث الخوووف باقوى قلــب

للأسف هالمجموعه شوهت سمعة الاسلام والمسلميين

ويظنون انهم ع حق وع صوواب وهم ابعد مايكونون عن هذا الحق

ولا فييه وااحد عاااقل مسلم ويجييز قتل الابريااء من المعاهدييين ومن ابنااء المسلمييين

فييه وااحد عاااقل ويرجو دخوول الجنة ويفجر نفسسه علشان لا ينمسك لييه مو عذااب الدنيا اهوون من عذااب الاخره؟!

فوووق قاام فييصل بصعووبة وهو يكح ويااله ينااظر من الدخاان الي اعقب الانفجاار ثواااني واتضحت له الرؤياا

شاااف اخوياااه طايحييين من غييير أي حرككككه وشااف الي فجر نفسسه متفححم غصب عليييييه دمعت عيووونه صغاااار يا نااس صغغار مغرر بهم

تذكر سااالم وقاام زي المجنوون يدوور عليييه صرخ ....:سااالم ساااالم

سمع صوت نااس يطلعووون كانوا جنووود ورجاال الاسعااف وانفجعووا من المنظرر

قرب منه واااحد...: ابو فههد انت تنزف؟!

تووه ينتبه انه بنزف من رااسه وذراعه بشكل كبييير

بس ما اهتم راح يشووف اذا ممكن يكون الجنديين وساالم باقي احياء

بس للأسف واحد من الجنديين توفى لانه كان اقرب للي فجر نفسه والثاني مصاب بس انجن يوم سمع رجال الاسعااف يصرخوون

.....:حــــــي حي بسرررعه شيلووووه
\
/
\
/

وصلهـا مسج بعد ما احترق جوالها من اتصالاته فتحت المسج

."...مو من عادتي اعتذر ومو من عادتي ارسل كلام مرتب

كل الي بقوله كلمـه اعتـذر

سامحيني يالغـلا على انـي ماغلـطت..."

ضحكت بقهـر

مصر انه مو غلطان طيب ليه يا ماجد مرسل المسج اذا مو معترف بغلطك

رمت الجوال ع الارض ولفت للجهة الثانية وهي متضايقـة
\
/
\
/
\

قبل لا يمشون للمدرسة متجمعين كلهم عند السمكة

العنود تكلم رهف من غير لاتناظر فيها مندمجة مع السمكة

.....:وش هالغباء ليه تداومين وانتي تعبانه

بعناد....: بس كيفي

امها بهدوء .....:يابنتي ارتاحي والمدرسة لاحقة عليها

......:ماما اليوم المهرجان الشعبي ومجهزين له من اسبوعين مابي يفوتني

هدى وهي تحط بشنطتها زمزمية مويه حاره والبخاخ حقها...:خذيهم احتياط لا تتعبين

ابتسمت لها ....:شكرا يااحلى هدى

سلمان الي واقف عند الباب ومكتف يدينه وساكت ومبتسم.." والله وصرتي قوية يارهف وتطنشين سلمان حبيبك علشان كف.."

كلمهم وهو يلف بيطلع....: يلا بسرعه امشوا السيارة
\
/
\
\
/
\
/

في المدرسة البنـات مره متحمسين للمهرجـان وكل فصـل يبي يكون هو الفايـز

غـاده وهي تجلس جمب رهـف الي واضح عليها التعب:شخبارك اليـوم !؟

بتعب وهي تنسدح ع رجل غاده ....:تعبـاااااانه

ضحكت عليها....: ارجعي البيت طيب

....:لا باجلس لين نهاية الدوام تعب اسبوعين مايروح ع الفاضي

....:براحتك ياعسل طيب بانزل مع البنات تحت تجين

....:لا بس بطريقك اذا شفتي جواهر ناديها

وهي تركض ...:حاااضر

الجو بدا يبـرد والبنات تحت شابين ومتجمعين بالخيمـة الي مسوينهـا بالركن بالساحـة

غير الفصـول الي مزينينهـا

دخلت للفصل وهي دايخة ريحـة البخور الي حاطينه بالفصل قويـة وتكتــم ولا هي قادرة تتنفس بسببـه جلست بكرسيها تبـي تستانس اليـوم بس ماقدرت هي من راسها ولا من عمـر والحلـم دخلت يدها بجيبها وطلعت الخاتم حطته براحة يدها وهي تناظر فيه

"..وش تبي مني بالضبط!؟؟تعبت من التفكيـر.."

الخاتم روعه وفخم بس كاارهته بس عقب حلـم امس وعمـر شلون كان يخوف قررت تخليه قريب منهـا احتياط يمكن يطلع لهـا فجأة

....:اهليييييييين انتي هنا

ابتسمت بملل...: لا هناك

....:ياشيينك امشي معنا تحت

وهي تحط راسها ع الطاولة ...:مااالي خلق

عصبت جواهر وخبطتها ع راسها.....: طيب ليه جايه كان قعدتي بالبيت اصرف

وهي تمسك راسها ......:يابنت يدك حديد اعوذ بالله

فتحت عيونها ....:قوولي ماشاءالله

......:ههههه والله ما اقول يمكن تتعدل يدك وتصير ناعمه

جلست جمبها بهدوء .....:رهوفه يابعد حيي يلا تكلمي

سكتت وقامت راحت تجلس بالارض بالجسلة الشعبية الي مسويها فصلهم

جلست جمبها جواهر .....:اعرفك انا.. فيه شئ تبين تقولينه صح؟؟

مدت يدها الي فيها الخاتم من غير لاتتكلم

جواهر بانبهـار....: الللله مرره يجنن

ضمت رجولها لصدرها وماردت

سحبت الخاتم وجربته باصبعها.......: رههههف من وين جاك مدت يدها لقدام وهي مبسوطه والله لو تشوفه اسيل بتنهبل لفت ع رهف قولـ...(شهقت بخوف )..رهف وش فيك ليه تصيحين؟؟

حطت راسها على رجلها وبكت...: جواااهر الغبـي اعطاني يقول ياويلك لو مالبستيه خاايفه منـه

ما اخس من رهف الا جواهر تكـره عمـر..وبعصبية وهي تصرخ...: وانتي يالغبييييييـة ليه تعطييينه وجه

....:وش تبين اسوي؟؟ والله لو شفتي حلم امس شهر ماتنامين

هزتها بقووه ....:رهف ياحماااارة لا تخافين منه وربي انه حقيــر مااعليك منه لا تصدقينه

صرخت هي الثانية....: تدرين وش سوا اخر مره جاه فيها والله كان بيذبحني شلون ما اخاف منـه

ضمتها وسكتت ماتدري وش تقول حتى هي ماهي عارفة شلون تتصرف او شلون تنصح صديقتها

تطبطب على ظهر رهف وهي ساكته بس انفجعت يوم سمعتها تكح فكتها وناظرت فيها....: رهف وش فيك؟؟

هزتها ....:رهـف يمممه وش فيك ردي

تشاهق بقوه وهي خايفة تبي نفس مو قادره

جواهر برجفة تكره تنحط بمواقف زي كذا...: هيييييه ردي

تركتها وقامت بسرعه تنادي احد

نزلت دموعهـا ويدها الي ترتعش على صدرها تبـي هـواء يا ناس

جت جواهر وهي تصيح ومعها المشرفة وكذا بنت تجمعوا

يوم شافتها المشرفة ماحبت تخوفها جلست عندها بالارض وكلمت الطالبات....: شيلوا هالبخور الله يقلعكم

مسكت رهف من كتوفها...: رهف حبيتبي ناظري فيني

رفعت راسها بيدها ....:اهدي انتي اهدي وخذي نفس

تناظرها بخووف وتهز راسها ماهي قادره تتنفس

كلمت البنات ...:معها بخاخ لا ولا

جواهر ركضت لشنطتها ....:الا دايم معها دورت بالشنطة

والمشرفة تكلم البنات....: وش تسوون اطلعوا عطوها مجال تتنفس

مسكتها وبهدوء ...:قومي معي (رفعتها بالقوة وامسكتها تمشي معها فقدت توازنها للحظة بس مسكتها بقوة وجت بنت تساعدها)

طلعوها برا وجلست على كرسي والمشرفة بالارض عندها رهف وجهها ازرق وتشاهق بقووه وجسمها يهتز

جت جواهر ومعها البخاخ

حطته المشرفة بيد رهف ...:يلا خذي بخي

جواهر وهي تصيح ...:استاذه بخي لها انتي

لفت على البنات ...:انقلعوا وش تبون هنـا

كلمت رهـف...:رهف بتقدرين تتنفسين .(هزت راسها بـلا بضعف ودموعها تنزل )

...:انتي سمي بالله وبخي يلا جربي بنفسك بنفسك يتهيأ لك انك مو قادره تتنفسين

تبي تقول لها انها مو قادر تحرك اطرافها فجأة حست الدنيا مغيمـة ماعاد تسمع الا صوت المشرفه جاي مـن بعيـد

صرخت جواهر...: بتموووت

ركضت لتحت وبسرعه البرق دخلت للاداره وهي تصيح طلبت منهم يكلمون على بيت رهـف
\
/
\
الساعه عشر تتقهوى ام سلمان ومعها هـدى وشادن

رن التلفون وراحت شادن تركض وهي تقول...: الثـلام عليكـم... قبل لاترفع السماعه

يوم ردت لفت على امها ...:ماما حرمه

هدى وهي تضحك على بنتها قامت ترد

....:السلام عليكم هذا بيت رهـف آل..

....:ايه نعم من معي

....:احنا مدرستها ياليت ترسلون احد ياخذها لانها تعبانة

جواهر ارتفع ضغطها من برود الادارية سحبت السماعه منها وتكلمت وهي تصيح

...:خاااله تكفين تعالوا خذوا رهف للمستشفى ماهي قادره تتنفس

خافت هدى...: وش فيها

....:مدري !!مدري كذا فجأة ماقدرت تتنفس بتموووت لحقوا عليهـا

بتوتر...: خلاااص طيب

قفلت منها ولفت على ام سلمان....: خالتي يقولون رهف تعبانه

حطت يدها على صدرها...: ياويلي وش فيها بنتي

راحت بسرعه تاخذ جوالها ....:مدري ياخاله بكلم سلمان ياخذها

وقفتها ام سلمان ....:لااا انتظري سلمان مو فاضي لها يكفي الي هو رايح لـه...يارب احفظ بنتي وش السواة ياهدى

....:بكلم سواق اهلي

دقت عليـه بس طلـع رايح مشوار لأهلهـا وبعيد يبيله اقل شئ ساعه

لفت على ام سلمان الي طاحت ع الكنبة وهي تصيح ...:خاالتي لا تخافين مافيها الا العافيـة

ام سلمان..:خذي تاكسي وروحي لها يابنتي بسرعه

.....:حاضر .(راحت تركض تجيب عباتها بس وقفت ولفت على ام سلمان )..:خالتي كلمي عمـر يجي ياخذهـا

توها تستوعب ...:اييه صح بسرعه دقي عليه شوفي رقمه بالنوته حقتي فوق التليفزيون
\
/
\
/
بعد نص ساعه بسيارته الهمـر

ويسوق بسرعه جنونية وللمرة العاشرة يدق على هدى توصف له مكان المدرسة

مايدري شلون قام ولا شلون لبس وركـب السيارة

الي يتذكره شئ واحـد خالته وهي تقول......: الحق على رهـف بتمـوت

ضرب بوري وهو يسب ويلعن بالاشـارة

هو ماصدق صارت رهف لـه يفقـدهـا

وصـل للمدرسة ونزل حس بالبرد يدخل بعظامـه

توه يستوعب انه لابس قميص خفيف وبنلطون جينز والاجواء باارده
\
/
\
/
جواهر جالسه جمب رهـف عند باب المدرسة ومعهم المرشدة

بخوف:رهف تسمعيني

رفعت راسها ولا ردت داايخـة ولسه تنفسها صعـب

حطت راسها على كتف صديقتها وهتي تكح بتعـب

الحارس يكلم المرشدة قالها وصل ولي امر الطالبه التعبانه

من ورا الباب....: زين خله بسرعه يعطينا اثباتـه

عصب عمر على ثقالة دمهم وصرخ على الي ورا الباب....: استعجلووووا

"..بسم الله .."خافت من صرخته .."وش يبي ذا".. اخذت بطاقته وجت تعبي المعلومات بس استغربت مو نفس العايلة مين هذا

كلمته من ورا الباب...: عفوا اخوي وش تقرب لها

بصرااخ ....:زوووجـــهــا يامتخلفيــن

فتحت عيونها بصدمة ولفت على رهـف

وجواهر الي سمعت صراخه حطت يدها على فمها "..عمــر هنــا."

رهـف مو معهم بعالم ثااني

هزتها جواهر وهي خايفة وبصوت واطـي وفيه العبرة... رهف ..رهف ردي علي لا تروحين معـه تكفيين..

والمشرفة لسه تبي تستوعب ...:طيب معك اثبات

ضرب الباب بيده والحارس العجوز تراجع خاف منه...: طلعوها بسرعه الله ياخذكم

شوي سمع صوت بنت تصرخ

جواهر بخوف وهي تصرخ....: استاااذه طلعيها بسررعه مو قادرة تتنفس

عمـر سمع الكلمة ودف الباب بقووه ودخل ولا اهتم لوجود الحريـم

شاف رهـف طايحة على بنت

جواهر نقزت بكل خووف الدنيـا وهي ترتجف شافته شال رهـف وطلع

اول مرة تشوفه الوحـش أخذ رهــف

طاحت مكانها وهي تناظر بالمشرفة المصدومة مثلهـا وقلبها يرجـف
\
/
\
ركبها بالسيارة وطــار لاقرب مستشفى وهو فاقد التركيز كل حواسه وتكريزة مع الي راكبه ورا وهو يسمعها تشاهق تبي تتنفس

وصل بعشر دقايق

نزل وفتح الباب الي ورا وشالها دخل وهو يصاارخ يبي احد يجي

جاء ممرض وسحب سرير وحطهـا فيه وودوهـا للاسعاف

بعـد ربـع ساعه يكلـم الدكتور...: وش فيها الحين!؟

....:تطمن مافيها الا العافية

بعصبية...: وش عافيته ذي ماهي قادرة تتنفس وتقولي عافية؟؟

....:خلااص عطيناها الي يلزمهـا هي عندها الشعب الهوائية ضيقة ومع هالاجواء انكتمت بس هذا كل الي فيها

....:طيب ليه وجهها ازرق

ابتسم يطمنه ...:ارجع واقول لانها انكتمت والحين اذا اخذت الاكسجين الكافي لجسمها بترجع زي أول .(وهو يطلع .)والحمدلله على سلامتها

مارد عليه قرب بهدوء وجلس بالارض عند راسها مد يده الي ترتجف ومسح على شعرها

نايمه باستسلام وواضح التعب والارهاق بوجهها

مسح دمعتها الي تنزل وهي نايمه

وبهمس...: سلامتك ياقلبي

جت ممرضة فلبينيه وبيدها ابره ومغذي

مسكت يدها بتحط ابره المغذي

عمر يكلمها...: ايش هذا

...:بابا هدا علسان حراره

ركبت المغذي ودخلت فيه محلول وهي ماسكـه الابـرة تكلم عمر...:بابا ممكن سوي روح

وهو رافع حاجب ...:ليه

....:علسان ابره روح سويه

فهـم قصدهـا وابتسـم بخبث...: Don`t worry she`s my wife

استانست الممرضة وماقالت شئ

احرقت التليفون ام سلمان تبي تطمن على بنتها

في النهايه قرر يتنازل ويرد عليها وبطفش ...:نعـم

بخــوف كبيــر...:ها بشر وش صار وينكم ووين رهف

وهو ياخذ نفس ....:بخير

....:وينها الحين عطني اكلمها تكفى

بعصبية ....:وش تكلمينها هي نايمه الحين اذا صحيت جيناكم

خافت ....:وليه نايمه وشفيها بنتي

"..ياليييييل من هالعجوز.."...: اعطوها مغذي علشان الحراره تروح اول مايخلص نجي

قفل منهـا حتى من غير لا يقول مع السلامـة

مو فاضي لهـا...

اذا انت قلقان كذا عليها شلون امها ياعمـر

زحّـف رهـف شوي وانسدح جمبهـا تنهـد وهو يشم ريحة عطرهـا

وابتسم بخبث".. لو اننا مو في المسشتفى....."

منسدح على جمبه وساند راسه على يده اليمين وبيده الثانية يمررها على وجههـا بنعـومة

قعد يتأملهـا مستسلمـة يحـب وجـهها البرئ على الاقل وهي نايمة مارح يشوف نظرة الكـره بعيونهـا

"..ليتـك تدرين اني احبـك يالبزر

وش الي بلاني بحـبك مــدري!!!.."

شكلـها نعوم بمريول المدرسـه وهـذا الي مجننـه..نعومتهـا

جـت الممرضة ويوم شافته رجعت منحرجـة عدل جلسته وبطفش ...: Come

دخلت وبهدوء قاست حرارتها وتكلمت....: لسه فيه حراره..بابا انا فيه جيب تلج مافيه مسكله

....:سوي الي تبين مافيه مشكلة

راحت وجابت الثلـج..وأول ماانحط عليها ارتعشت وعقدت حواجبهـا

تكلم عمر....: خلاص روحي انا احطه

حست بشي باارد على وجهها وجسمها

"..بـرررد ياناس ابي غطـى.."

فتحت عيونهـا بشويش تاملت المكان هاادي والنور ضعيـف

رفعت يدها اليمين تبي تمسك راسها الي يوجعها

بس حست فيه شئ مقيدها ركزت بيدها بتعب وفتحت عيونها على الاخر يوم شافت ابره المغذي

جت بتسحب الابرة بس فيه يد امتدت ومسكت يدها لفت على الشي الي جالس جمبها وناظــرت بــرعب

عمـــر لاصق فيهــا!؟؟

جت بترفع نفسهـا بس حط يده على كتوفها وثبتهـا

هزت راسها مو مصدقة وش يبي منهـا تلفتت تبي امهـا سلمان أي احد

شافها تفتح فمها بتصرخ وبسرعه شال قناع الاكسجن وحط يده على فمهـا

ابتسم فوجههـا وهي دموعهـا نزلت

"...الخـاتم معي والله ليه جاي عنـدي!!!..">>تتكلم مع نفسهـا

....:اشششششش ياقلبي حنا بمستشفى وماله داعي الصراخ

مسح دمعتها برقة...: ليه تصيحين انـا عمـر حبيبــك

حطت يدها الي فيها المغذي على يده الي على فمهـا وضغطت عليها بقووه لين آلمتها الابرة

فكـها وقام رفع نفسه من عليهـا وبهدوء تكلم وهو يناظر فيهـا..:خــوف ..خــوف..خــوف أحبهــا

هالنظـرة بس غيريها ويلي يرحم والدينك

قرب منهـا يبي يهديها يوم شافها تبكـي بخـوف

تتكلم بس مافهم وش تقول

ماقدر يمنع نفسه انه يضمهـا وهي تصلبت بين يدينه مافيها حيـل تقاومـه وتكلمت بصوت عاالي وبخووف

....:والله لبستـه..لا تسوي فيني شئ لبسته والله كان بيدي

وخرها عنه يبي يفهم وش تقول

رفعت يدها تحمي وجهها

....:وشو ياقلبي وش الي لبستيه

وهي ترتجف ...:الخاتم والله لبسته تكفى اتركني الحيـن..لا تسوي فيني شئ

ناظرها مبهوت كل هالخـوف علشان الخاتم وكلام قاله ومو ناوي يطبقـه

مسك يدها ووخرها عن وجهها ....:لا تخافيـن انا معـك الحيـن مو علشان تخافين منـي أنـا معك لاني خايـف عليـك

....:أنـا ويين!؟سلمـان وامي ويــن!؟(ورجعـت تكـح بصوت عالي)

نومها على السرير وهو يرجع قناع الاكسجين ...:لاتخافين انتي تعبتي بالمدرسة واخذتك للمستشفى

قال المستشفى ونطت بخوف...: مااابي رجعني البيـتت

ابتسم يبي يطمنهـا ....:ربع ساعه ونرجع بس اسكتي

رجع نومها وغطاها حست راسها يدوور هـي تحلـم مو عمـر الي معهـا

عمـر الي تعرفه ناوي يذبحهـا... هذا غيييـر.. هاادي ويبتسـم

تكلمت بصوت واطي وهي مغمضة عيونهـا تطمن نفسها...: تحلميـن يارهف

حسـت بنفس حـار على خـدها وهمـس سرا زي الكهرب بجسمها

....:مو حلـم ياقلبي أنــا عمــر

فتحت عيونهـا منصدمـه شافت وجهه لاصق بوجهها سحبت الغطاء وتغطت وهي ترتجف

وبصوت وااطي وبرجفة....: ابي افهـم وش القصـة!؟هو صدق أنـا بالمستشفى ليـه لحالي!؟وين اهلي!؟

حست بجسمهـا يرتفع وأحـد يضمهـا وصوت همـس ...:أنـا معـك لاتخافيـن من احد ولا منـي!؟؟ اهـدي ياقلبي

قلبها صار يضرب مليون في الثانية وجسمها يرتعش

صــوته عمــر!؟؟بس فييه شئ غيــر

ضمها وانسدح جمبها وهو يهديهـا ...:مارح اسوي فيـك شئ..معطيـك الامـان..اهدي لين يخلص المغذي ونرجع للبيـت

في قمـة سعادته رهف بحضنة وهي في قمـة الخـوف والاضطـراب

فرحـان رهـف ساكتـه ولاتمـردت.... وهي ساكتـه تبي تستوعـب هي في الواقع ولا أثر الحراره بدت تهلوس

مستغـرب شلون تقبلت انه يحضنهـا!؟؟ولا التعب مو مخلي فيها حيل تقاوم....كــارهه نفسهـا التعـب هـاد حيلهـأ ولا تقدر تفتح عيونهـا وتتأكد من الي قدامهـا

حس حركتها هـدت اخذ نفس عميق وهو مغمض عيونه يبي يخزن هاللحظة لانه عارف مارح تتكـرر قريـب

بعد عشر دقايق دخلت الممرضة وللمرة الثانيتة تنحرج وفي نفس الوقت مستانسه على حركاته

شافت المغذي قرب يخلص مدت يدها ليد رهـف ومسكتها تبي تفك المغذي هي انتفضت وفتحت عيونهـا

شاتف قدامها ممرضة ماسكه يدها تسحب الابـرة وهي دااخـت دفنت وجهها بصـدره ولا هي دارية عن عمرهـا

اسانس وابتسم بخبث وبصـوت واطـي اقرب للهمس...:مــالك الا انـا الحيـن

سحبت الممرضة الابرة من هنـا وهي نطـت من هنـاك ووقفت وهي مرعوووووووبـه وترتجف

صــدق عمــر هــذا!؟

قرب منها وهي رجعت على ورا

حاولت تتغلب على الخوف الي في قلبها ....:وش تبي هنـا..اطلـع بـرا

رجع لخبثـه يوم شافهـا رجعـت لتمردهـا ونظرة الكـره..:والله ياقلبي احنا بمسشتفى ماتقدرين تطرديني

جلست مكانها وهي ماسكه راسها دايخه

سحب العباية المعلقة وقرب منهـا نزل لمستواها وبأمـر وهو يرفع راسها بيده...:البسي العباية بسرعـة

ضربته يده ولفت للجهة الثانية

مسك يدها من معصمها وضغط عليها بقووه وبنظرة تخووف وهو قريب منها حيل...: وين الخاتـم يالبـزر هـاا

ارتجفت وهـي تتذكر الحلـم حاولت تسحب يدهـا

ابتسم بتريقة هو عارف انها قبل شوي مو في وعيها ويتحدى اذا تذكر شئ من الي صـأر

يبي يفرض سيطرته عليها

حـط يده على رقبتها بس ضغط بخفيف يبي يخوفها بس

وبتهديد...: بتندمين يالبـزر ...صدقيني ...غير تطنيش الرسايل والمكالمات هذا شئ ثاني

خوف الدنيا تجمع بقلبهـا فقد التنفس جربته ولا تبي تعيد التجـربة

غمضت عيونها يوم قرب من اذنهـا وبهمس..:سلامتك ياقلبـي ماتشوفين شر

ومد يده يلبسها العباية

عدت في نفسها واحد اثنين ثلاثة جرت العباية وقامت ضربته بهـا

ولبستها بسرعه وجـت بتطلع..بس هـو اسرع جرها بقوه وبيـد ضمهـا وباليد الثانيـة رفع راسهـا....:مـدي يــدك مـرة ثانيــة باكسرهــا لك

دفها ع السرير وطلع قبلهـا وهو يلعن نفسـه.يوم كانت هادية ومو في وعيها وش زينه معهـا ويوم درت انه هو الي معها خرب الدنيا بتهديداته...غبـــي ياعمـــر

وين الي يطيح بنات الرياض كلهـم..ماقدر يتفاهـم مع وحــده بـــزر
\
/
\

رنيمـ
11-18-2008, 06:39 PM
الله الله باأأأأأرت
رؤؤؤعه مثلكـ يـالغـلا
وجاري الانتظاأأأأر

توته مفلوته
11-21-2008, 01:41 PM
الله يصبرنا ثلاث اسابيع

رنيمـ
12-05-2008, 08:02 PM
^_^

رنيمـ
12-13-2008, 10:43 AM
جـــاري الانتـــــظــــــار

فوفو مكه
12-14-2008, 12:51 AM
ننتظر

****NICE****
12-16-2008, 01:14 AM
صبـــــــــــــــآآح الخيــــــــــــــــــــر ((صبــــــايا))
كــــل عـــــــــــآآم وإنتم بخير...

V
V
V

حالة الطورائ من امس ماوقفت بالمستشفى

دكاترة رايحين وممرضين جايين الي يدف مصاب ع كرسي والي شايل أكياس دم ومحاليل

وهو جالس بكل هدوء الدنيا ولا كأنه المسؤول هنـا يكلمونه ما يرد عليهم

يسألونه اذا فيه شئ يعوره ومايجيهم رد غيـر نظـرة لو تذبح كان ذبحتهم كلهم من زمان

شكله مرره متبهذل ومع كذا هيبته ماراحت لسه فارضها عليهم

بس الحيـن جالس ع الكرسي وهو دااايخ مو حاس بالي حـوله...خلااص استسلم لهم وخلاهم يشوفون شغلهم في يده وذقنه المصاب

نظف الدكتور ذقنه وحط عليه شئ يغطيه عن يتجرثم

ويده شق كم القميص كان الجرح عميق وبطول اليـد قام الدكتور بيجيب بنج بس فيصل أشر له يكمل شغله وهو ساكت

خاط له يده ومن غير بنج...الالم الي بقلبه اعظم من الي بيـده..الم المسؤولية والم الذنب..ذنبي الي راحوا والي اصيبوا ..كلهم برقبته..مو هو قائدهم!...كل التخطيط والهجوم بتدبيره هـو

جت الممرضه وبيدها محلول مسكت يده تبي تركبه له عطاها ذيك النظره الي طيحت قلبها انسحبت بهدوء وراحت

تكلم الدكتور....: اخ فيصل نزفت كثير لازم المغذي

كلمه بعصبية....: شف شغلك وانت ساكت

سكت الدكتور وهو منقهر من اسلوبه يوم خلص علق يده بالربطة على رقبته وقال وهو يساعده على الوقوف ....:ماتشوف شر

قام فيصل بتعب .....:الشر ما يجيك

أخذ نفس عميق وطلع من الغرفة..مشى في السيب الطويل كان مزحوم بشكل كبير وللأسف أغلبهم رجال الصحافة مسببين أزمة وزحمة

تجمعوا عليـه...بس هو مشى وسفههم

بس يوم شاف مافيه امل يتركونه لف عليهم وصرخ...:وبعدين معكم ياناس هذا مستشفى خلوا الناس ترتاح والي يرحم والدينكم!؟؟تبون تقرير بالي صار مو مشكلة انا اعطيكم بس مو الحين..(صرخ بغضب) بس حلوا عنـا الحيـن

وقفوا من صرخته ومافيه واحد تجرأ يسأله او ينادي عليه

ماهمته الصحافة ولا المسؤولين الي صار صار..والتقرير والاخبار بتصولهم في وقتها

مشى لقسم االعناية الفائقة سيب ضيق ومظلم نهايته باب انفتح اتوماتيكي يوم مر ....دخل ...هـدووء قاتل الا من اصوات الاجهـزة وهمس الممرضات

مشى ببطئ يجر خطواته حزينه

وقف قبال الغرفـة وهو يناظر من القزازا للي نايم ع السرير ومو في وعيـه

انبوب الاكسجين بانفه وبصدره اسلاك جهاز القلب ورقبته وجزء من كتفه مغطاه بشاش كثيف

وبالشاشه الخطوط الكئيبة تمشي فوق وتحت والصوت الكئيب يطلع منهـا

تمنى يدخل عليه بس رجوله مو راضيه تتحـرك

"تكفى ياخوي قوم بالسلامة"

من طلع من غرفة العمليات له قريب الست ساعات ولسه ما فاق وفيصل مارضى يعالجون يده المصابه لين تطمن ان سالم طلع من العمليات بسلامه

سرحان يتأمله ومانتبه للدكتور الي وقف جمبه ابتسم له يطمنه ....:لا تخاف ان شاءالله ربي يساعده ويقوم بالسلامة

وعينه على سالم....: حالته خطيـرة؟؟

سكت الدكتور شوي ..:خله يفيق الحيـن

ربت على كتفه بهدوء واستأذن وراح

رجـع يتأمل بهدوء ويدعي في سره يقوم بالسـلامة ع الاقل علشان ابوه وامه الي مالهم غيره

...:ابو فهـد

لف ع الي يناديه واحد من الضباط معه اوراق مدها بتعب.:اسف اذا ازعجتك بس هذي اخر الاحصائيات

اشر له فيصل براسه يعني امش نطلع برا

تكلم الضابط وهم يطلعون من قسم العناية.:طال عمرك الحمدلله الوفيات مو كثير زي ماكنا نظـن

هز راسه....: الحمدلله

وكمل طريقه لبـرا والضابط يتكلم معـه

قال للضابط:خلاص هذا التقرير النهائي للاعلام (وهو يوقع على ورقة )..وهذا ترفعه للمسوؤلين

.....:ان شاءالله طال عمرك (اخذ منه الاوراق وسأله)...: توصي على شئ طال عمرك!؟

.......:دور على سيارتي تلاقي فيها جوالات جيبهم لي ضروري

...:ان شاءالله (دق له تحيه وطلع)

وفيصل رجـع داخل يشوف الموجودين من رجاله
\
/
اهلها كلهم مجتمعين عندها من الصبـاح هي حاسه في شئ مخبينه عنها

بس ما تجرأت تسألهم..جالسه معهم في المجلس واخواتها يسولفون ويتقهوون ومع كذا تحس في حركاتهم ونظراتهم شئ مخبينه عنهـا

جاها فهد يركض نط بحضنها ...:خاااله

انتبهت له وحاولت تبتسم....: عيون خاله

قرب من اذنها كان مستحي من الحريم الي موجودين......: خاله ما يخلوني العب معهم

.......:يؤ ليه!؟؟كل شئ الا فهودي

قامت معه ومسكت يده وراحت للغرفة الصغيرة الي متجمعين فيها العيال الصغار يلعبون بلايستيشن

دخلت عليهم جلست بالارض وقربت فهد منها وهي تكلم حمودي.....:حمودي يابطل فهودي ضيف عندنا لازم تخليه يلعب

.....:وانا طيب

سحبت يد البلايستيشن وعطتها لفهد......: حتى انت بتلعب بس كل واحد دوره

تكتف بزعل ورجع على ورا......: ماابي

ضحكت عليه ......:لا تزعل حمودي (مدت يدها له بس هو قام وطلع من الغرفة وهو يقول)...: ويـن عمو سالم احسن منك

ماتت الضحكة بفمها وحطت يدها على قلبها "هو انا ناقصه"

قامت بهدوء وطلعت من الغرفة ماتبي احد يشوف دموعها مرت من الصالة الي فيها البنات يسولفون ورقت فوق لغرفتها دخلت وقفلت الباب عليها

جلست على الارض ضمت رجولها لصدرها وبكـت بألم ......:وينك ياسالم

تكفى لا تتركنـي..يارب لو صار له شئ ثبت قلبي يارب..."

الوحـدة هذا الشعور الي تحس فيه الحيـن اهلها امها اخواتها كلهم فيـه بس محد فيهم قـدر يسد هالشعـور

سالم وحده هو الي يحسسها بالامـان

"اذا راح سـالم من لي غيره يـارب"

من الصبح وقلبها ناغزها بس ما تجرأت تسأل

"يارب احفظه "

اندق الباب بهدوء ماردت بس دخل اخـوها

شافها جالسه بالارض والغرفة ظـلام

تنهد بضيق ....:سندس وانا اخوك ماينفع كذا

ماردت عليه وهي ع نفس وضعها

قرب وجلس بالارض جمبها ومن حست بيده ع شعرها بكت بصوت عالي وبشكل اقوى من قبل

قرب منها وضمها يبي يهديها .........:صدقيني مافيه الا العافيـة

.........:ما اقدر..احس فيه شئ !؟؟

سكت اخوها مايقدر يقولها اذا هذي حالها وهي ماتدري شلون لا درت

......:تعالي معي

مسكها من يدها وطلعها من الغرفة......:انتي ما ينفع تجلسين بروحك

راح للصالة الي فوق جلسوا فيها مد يده وعطاها منديل....:.تعوذي من الشيطـان

مسحت دموعها وبحزن.....: ماتقدر تكلمه؟؟

......:والله حاولت قلت لك...

.........:ابراهيـم تكفى حاول مرة وثنتين وعشر خايفة والله خايفة عليه( حطت راسها على طرف الكنبة ورجعت تبكـي)

ابراهيم وسندس اقرب ثنين لبعض مايحب يشوفها كذا

......:قلت لك تعوذي من ابليس

يوم شافها ما ردت عليه قام وهو معصب نزل تحت

دق على وحدة من اخواته قالها تطلع له

جت بسرعه وهي خايفة.....: ابراهيم وش فيه

بعصبية .....:وبعدين معكم انتوا جايين تخفوون عنها ولا تدقونها سواليف

بزعل .....:وش تبينا نسوي

......:المرة مقطعه نفسها صياح فوق وانتوا مو دارين عنها

شهقت اخته......: وش وداها فوق هي راحت عند الصغيرين بالغرفة الثانية

صرخ عليها .....:تدرون عن شئ انتوا بسرعه روحي لها فوق والله لو اسمع انها تبكي مره ثانية بتشوفون شئ مايعجبكم

وطلع وهو معصـب

بس في الحوش شاف منـظر حزنه العيال الصغار مستلمين فهد هو حزب لحاله وهم حزب

وواقفين يتحرشون فيـه وهو يرد عليهم بصوت عالي يبي يبين انه قـوي

ابراهيم في نفسه "هالاطفال الي ينرحمون صدق عايشين اليتيم واهلم موجودين"

بس ضحك على جملته ......:ترا بابا عسكري وبيدخلكم السجـن

......:فهد (ناداه ابراهيم)

لف عليه ووقف يناظره

.....:تعال يا بابا

قرب وعينه بالارض مسح على شعره بحنان......: روح داخل عند خاله سندس تبيك والاولاد اتركهم لا تتهاوش معهم

رفع راسه وببراءة وهو معصب تكلم......: ما تهاوشت معهم والله..هم الي بدأو مايخلوني العب معهم

مسكه من يده ودخله .....:خلاص صير رجال واتركهم

بس وقف يوم سمع صوت صراخ جاي من فوق ركض وهو متروع وفي ثواني وصل فوق

شاف سندس طايحة ع الكنبة من غير حركة

صرخ وهو يرفع راسها ......:وش فيها

اخته وهي تبكي ومرتبكة......: مدري مدري بسرعه خذها للمستشفى

ابراهيم وهو يصرخ على اخته.....: علمتيها صح

بخوف.....: مو وقته يا ابراهيم

بصراخ اكثر.......: علمتيها حسبي الله عليك

شال سندس ومشى بينزل فيها الدرج......: والله ما اعديها لك على خيـر
\
/
\
/
صرخ ع المصورين الي بالغرفة..:اطلعوا براا مو شايفين الرجال متاضيقين من وجودكم خلوا الواحد يرتاح لو بالمستشفى

طلعوا وهم متفشلين وفيصل متأكد انه اول ماتعتب رجله برا الغرفة بيرجعون يسوون لقاءات مع الجرحى

جاء الضابط ومعه الجوالات......: تفضل طال عمرك

......:الله يجزاك خير

اخذها منه وطلع وهو يزفر بتعب ألم يده مو طبيعي

نادى واحد من الرجال وقاله يشوف له أي دكتور ولا ممرض ويعطيه شئ يخفف الم يده

مو مهتم لشئ لا للاعلام ولا للمسؤولين

الي بيتكلم يتكلم والي بقلبه شئ يقوله

راح بعيـد جهة هادية شوي جلس على الكرسي بتعب وطلع الجوال

فتحه وهو يدور على رقـم امـه

ومن اول رنة ردت وبلهفة ......:فيصل؟؟؟

غمض عيونه وبتعب ممزوج براحه ......:هلا يمه

بكت غصب عنها صعب تحس انك بتفقد شخص عزيز عليك......: فيصل ياولدي وييينك ليه كذا تحرق قلبي عليك طمني انت بخيير

انصدم امه تبكي غرييبة بس شعور الفقد قوي وصعب" ليتهم من اول مفجرين..دامني باشوف امي تبكي علـي"

.......:لااا يمه تكفين لا تكبين انا بخيير والله بخيير

......:صار لك شي صوركم بالاخبار طمني عليك

.......:لا تخافين يمه والله بخير الحمدلله جت سليمة (وابتسم من قلب) الله يخليك لنـا..

اول مرة يشوف امه كذا خايفة عليه

.....:صوتك تعبان ياولدي

......:لا يمه بس شوية ارهاق بس ارتاح بيصير كل شئ تمام

......:متى نشوفك

سكت ومارد..............:يمه توصين على شئ؟؟

ما حبت تضغط عليه........: سلامتك يمه بس كلم اخوك وليد احرق الدنيا يبي يطمن عليك ولا تبطي علينا

.........:ان شاءالله يمه

قفل منها وهو يدور رقم وليد تذكر المسج الجنوني الي ارسله له رن كذا مرة ولا جاه رد يوم شاف الساعه

كانت 11 الصبح يعني عند اخوه الساعه وحدة بالليل اكيد نايم متى ماشاف اتصالي بيكلمني

شخص ثالث يبي يدق عليه بس متردد

بيت سالم يبي يطمن على عياله بس مايقدر اذا سألته عن سالم وش يقول

قام من مكانه وراح للقسم الي فيه سالم

كل شوي يجي ويمر عليه ينتظره بس يفتح عيونه

يوم قرب شاف رجال واضح من هيئته كبير واقف قدام غرفة سالم

قرب وسلم........: السلام عليكم

لف عليه الشايب وعرفه على طول.....: حيا الله عمي ابو سالم

الرجال بحزن ........:الله يحييك ياولدي

حب راسه.......: الحمدلله ع سلامة سالم

رجع يناظر لسالم وبحزن ابتسم.....: الله يقومه بالسلامة

.....:ان شاءالله ياعمي بيقوم وبيرجع زي اول

رغم حزنه على ولده الا انه قووي ومانزلت له دمعه....: وش قالوا عنده

بضيق رد فيصل ......:الاصابة بمنطقة خطـره نزف كثير سووا الي عليهم بس ينتظرونه يفيق...

مسك كتفه وين رايح ياعم

.....:بادخل عليه

......:ممنوع

ماسمع كلامه فتح الباب ودخل

اما فيصل خوفه على صديقه وفكرة انه يفقده منعته من انه يدخل عليه

دخل ابو سالم وبهدوء قرب من السرير

وقف عند راسه وحط يده ع جبهته وبدأ يقرا عليه قران والدمعه بعينـه

ناظره فيصل بابتسامه "الله يرحمك يا يبه"

فجأة جاء في باله شخص نسااه او بالاصح تناساه مع زحمة اشغاله

سلمــان

"اااه يالدنيا فرقتنا واحنا الي كنا مانفترق"

مشى وجلس بتعب ع اقرب كرسي

اسند ظهره وهو سارح لبعيـد

"والسبب انـا..واعترف اني غلطـان...لو انا الي صار لي شئ...فيه احد بيوقف معي!؟ فيه احد بيدري وش بيصير لي!؟...اهلي وبعيد!؟...واصحابي وانا الي ابعدتهم عني"

تردد سؤال في باله "سلمان بتنسى في يوم الي صار"

طلع الجوال بتردد وبتردد اكبر جاء بيضغط ارقام جوال سلمان الي حافظه

مشتاق له حييل ومشتاق لايامهم زماان

ضغط الارقام وعند زر الاتصال حط اصبعه ثم شالها

ورجع حطه على الزر ورجع شاله

زفر بقوه وغمض عينه وهالمره ضغط زر الاتصال

قرب الجوال من اذنه ومع اول رنة

....:فيصل ياولدي

قفل الخط بسرعه ولف ع ابو سالم......: سم ياعـم
\
/
\
/
\
/
\
لها تقريبا ساعه بالمسشتفى وتوها فاقت من الاغماءة

تحس راسها داايخ بس تذكرت الي سمعته رجعت دموعها تنزل

اختها بندم .....:سندس ياعمري لا تسوين في نفسك كذا

اخواتها وامها حولها يبون يهدونها والكل عارف حبها الجنوني لسالم

جلست بصعوبة وتكلمت تترجاهم بشكل يقطع القلب....: ابي اروح له الحين تكفوون ودوني له

دخل اخوها الي كان يكلم الدكتور بـرا..ووقف عند راسها مسكت يده بترجي....: تكفى ابراهيم ابوس يدك تاخذني له نزلت راسها ليده تبوسها

سحبها بسرعه ومسك وجهها بيدينه....: ياعمري مايصلح

بقهر.....: لييه مايصلح

ماقدر يقول لها انه بالعناية

بس في النهاية رضخوا لطلبها..وفي النهاية تبقى سندس اصغر اخواتهم والي مايرفضون لها طلب

انتظروا لين سمح لها الدكتور تطلع وهم في السيارة رايحين للمستشفى الي فيـه سالم

كـانت هاادية بشكل غريب متسندة ع شباك السيارة وتناظر للرايح والجاي

تذكرت الاولاد الي نست منهم شهقت.....: ابراااهيم وين عيال فيصل!؟

.......:لا تخافين عليهم في البيت

.......:اشوا ولفت للشباك

......:سمعيني زيـن

....:هلا

........:لا تنصدمين اذا شفتي شكله

بهدوء .....:عادي

...........:وشو الي عادي تراه تعبان ويمكن يكون نايم يعني مارح يكلمك ولا يشوفك

.....:مو مشكلة اهم شئ اشوفه

خاف اخوها من هدوءها الله يستر بس

وصلوا للمستشفى نزلت ويدها بيد اخوها راحوا للريسبشن سألوا عن سالم

قالولهم انه بالعناية مشى ومشت معه تجر رجولها..... الرجال المتجمعين بملابسهم العكسرية والزحمة خلت قلبها ينقبض

وصلوا للعناية ويوم دخلوا سألوا ستيشن الممرضات عن سالم بس سندس شافت عمها ابو زوجها جالس بكرسي فكت يد اخوها وراحت تمشي له بسرعه

......:عمـي

رفع راسه ...ثواني وعرف انها سندس

مسك يدها وجلسها جمبه الدموع بعيونها شافها من تحت النقاب

......:لا تخافين يابنتي

بصوت يرتجف......: عمي وينه سالم

اشر لها ع الغرفة وراها

قامت وقلبها يدق بقووه مشت للغرفة بتردد

هي خطوتين بس ووقفت

ما اقدرت تكمل ...الحين سالم بغرفة الانعاش مكان يخووف

تخيلت شكله ...عليه الاجهزة والشاش الابيض

عيونه مغمضه وتناديه مايسمعها

نطقت بضعف..:ســالم..

وطاحت مكانهـا

هذا الي كان خايف منه اخوها..جاها ركض شالها وتجمعوا ممرضات اخذوها لغرفة الطوارئ

وبعدها بنص ساعه كانت في السيارة راجعة للبيت وهي تبكي بضعف ما قدرت تشوفه

ولا تبي تشوفه...اذا ربي كاتب انه ياخذه عنده..ياخذه من غير لا تشوف صورة جديدة له..صورته وهو ضعيـف

متألم ...غيـر واعـي
\
/
\
/

بعـد ما تطمـن ع كل المصابيـن طلع مع كم مسؤول رجعـوا لموقع المداهمـة

وهنـا كان زحمة الاعلام والمسؤولين أكثر من المستشفـى

بذل جهـد كبيـر..هو خلقه تعبـان ومرهق..بس مضطر يوقف لين النهاية

حتى ما اهتم لشكله وللمرة الاولـى لآن معروف عن فيصـل يهتم بشكله واناقتـه....كل الي سواه انه غيـر بدلتـه بوحده احتياط معه بالسيارة

والحين واقف عند سيارته ويحمي عينه من الشمس ويتكلم مع كذا شخـص

...:وصاحب السمو!؟

الي معه تكلم:جاء من الصبـح تقفد المكـان..وقال بالعصـر بيشوف المصابين

مسك راسه بيده وضغط بقوووه .:الله يقويـه

....:ابو فهد انت مرهق روح ارتاحلك شوي

جاء بيتكلم بس ألم راسه أقوى ولو مامسكه خويه كان طاح بالارض

وهو يسنده .....:تعال معي بوصلك

فك نفسه وهو ياخذ نفس ويرجع يتوازن......:لا اتركني انا بخيـر ومشى عنـه

يوم ونص ماذاق شـئ..غير الدم الي فقده ورفض المغذيات..جسمه فيه حاله انهيار تـام وباي ثانية بيطيح

رن جواله بجيبه طلعه بسرعه أكيد بيخبرونه شئ عن سالم

بس شاف وليد يتصل بك

مشى بسرعه وراح في مكان بعيد شوي عن الضجة وفتح الخـط

...:الووووو

فيصل حاول يكون صوته طبيعي.....: الو مرحبااا ابو فيصل

صرخ وليد.....: لا مرحبا ولا مسهلا حسبي الله ع ابليسك شفيك انت وش صاير لك المسج المجنون ليه ارسلته....!!!

لا ليله ليل و لا نهاره نهار كله من اخوه ومن مسجه كان متوقع مليون في المية انه خلااص مااات بس كان ينتظر احد يتصل ويخبره

كان يصرخ ع فيصل ويتكلم من غير وعي مو مصدق انه يسمع صوته ولا حس انه كان يبكي وهو يتكلم

فيصل حاول يهديه وبتعب......: وليييد ارجووك اهدى ماله داعي كل هالانفعال

بعصبية .....:ماله داعي هالانفعال هو اصلا انت تراعي شعور احـد يوم انك حي وبعافية ليه ترسل هالمسج

.......:خلاااص ادري اني غلطاان واعتذر لك بس الاحتياط واجب كنت ابيك تحرص ع عيالي

لسه الحرة الي فيه ماطلعها تكلم بانفعال اكثر وهو يتخيل اخوه واقف قدامه

.......:قسم بالله لو تعيديها ياثـور..اتوطى فـ بطنك....

بنرفزة........: خلاااص قلنا امسحها بوجههي هالمره

توه ينتبه للدموع الي نزلت من غير شعور مسحها بقووه وتكلم بعصبية......: طيب انت بخير الحين والعيال!؟

........:ايه الحمدلله كلنا بخير..انت اخبارك والجماعه الي عندك

وهو يتنهد بتعب اعصابه مشدووده.....:بخير ويسلمون عليك

.......:الله يسلمهم...طيب أخليك الحيـن مشغول

.....:الله معـك وقفـل منـه

رمى ظهره ع الكرسي والجوال رماه عند رجله بالارض حمـل وانزاح وبتنهيده من قلـب....:.الحمــدلله الله يقلعك ياشيخ

وهو يقوم....:.الله يحفظك انت وعيالك ونجتمع قريـب

شاف ساعته اربع الفجـر..سبحان الي خلاه يصحى في هالوقت ويشوف اتصال فيصـل

راح للسرير انسدح يكمل نومته بس مع وين يجي النوم خلاص طـار...
\
/
\
ع العشـاء ركـب سيارته وحرك راجع لبيته...مشتاق لعياله كثيـر بس مو قادر يروح وياخذهم

ناظر لصورتهم المعلقة في مراية السيارة وابتسم لهم

يخاف يروح لبيت سالم وتسأل عنه مرته...طبعا مايدري ان سندس خلاص درت بكل شئ

تذكـر سـاره وابتسم بألم وحـزن

استقبالها لته اذا رجـع من الشغـل تعبـان...كيف كانت تدور راحتـه بأي شكــل...

ابتسامتها العذبة الي ماتفارق وجهها...خوفهـا الكبـير اذا تاخـر عن البيـت

دموعـها اذا درت ان عنده شئ كبيـر بشغلـه

مـد يده بالهـواء يشوفها قدامـه يبي يمسح دموعـها

وقـف السيارة ع جمب قبل لا يتهور ويصيـر حادث

مسك راسه وتنهد بضيق ....:وينك تشوفين بيتك وعيالك وحبيبـك

رن جواله وكان واحد من الرجال موصيه ع سالم

رد بسرعه ......:هاا بشر عسى فاق

.......:اييه طال عمرك الحمدلله توه فايق

برااحة.......: الله يبشرك بالخييير

غيـّر طريقه وحرك باقصى سرعه للمستشفى

وصل وتوجه بسرعه للعناية

دخل للقسم وهو يسرع في خطواته يبي يتطمن ع سالم

بس الي شافه خلاه يجمد في مكانه وهو مطيـر عيونه

مو مصـدق..يتخيل اكيـد

مسح ع وجهه ورجع ناظر مره ثانيـة

الا.. هـم.....مشى بتردد خاف يكون الي يشوفه خيالهم مو حقيقة

بس الحرمة الي واقفة عند غرفة سالم لفت عليه وهي شايلة البيبي الي يوم شاف ابـوه عرفه وحاول ينط لـه

وقف ع بعد خطوات من سندس الي شايله عزوز

نزل راسه للي واقف جمب سندس ومعطيه ظهره وبصوت حزين...:فهـــــود

لـف يشوف مين يناديه فتح عيونه بفرحة وصرخ.......: باااباااا

وراح يركض عنده ضمه بقووووه لصدره بيده السليمة وما اهتم لوجع يده

......:حبييب بااباا انـت

دفن راسه بصدر ابوه يبي يعبر عن شوقه لابوه مو قادر

رجع فيصل ع ورا وجلس ع الكرسي وبكل حنان ضام فهد الي متمسك فيه بكل قووه

قاوم لا تنزل دمعته......: فهوود شخبارك حبيبي

وهو لسه دافن راسه بصدر ابوه.......: طيب.....بابا وين رحــت

اهتـز فكـه والدمعه بعينه باس راسه بحنان وهو يشده له اكثر........: انا هنا مارحت مكان...مارحت مكان

سندس الي حضرت المشهد من اوله الدمعه بعينها شكلهم يقطع القلب لا الابو ولا ولده

يوم جاء فيصل هي كانت تنتظر الرجال يطلعون من عند زوجها علشان ترجع تدخل عليـه

من ساعه كلمها ابو زوجها وقال انه فاق اذا تبي تجي تشوفه..البيت كان فاضي فاضطرت تاخذ معها عيال فيصـل

اول ماوصلت راحت ركض عند ابو زوجها حطت عنده العيـال ودخلت ع سالم من غير لا تفكر في النتحيـة..ماتوقعت بيكون شكله كذا

هي بس شافت شكله شلون حست الدنيا تدوور فيها مسكت قلبها الي عورها والدنيا ضبابيـة

سمت بالله وقربت وهي تحاول تمسك دموعها

قربت لين صارت عند راسه رجولها ماشالتها جلست بالارض وهي قريبه حيل من راسه

صارت تتنفس بقووه ماتبي تبكي وتزيد عليه وبتردد مدت يدها لجبينه تبي تتكلم ماهي قادر

حطت يدها البارده المرتجفة ع جبينه

حس فيها فتح عيونه بتعب وشاف عيونها المليانه دمووع

ماقدر غير يبتسم بضعف ويرجع يغمض عيونه

هي هنا انهارت حطت راسها عند راسه ويدها ع صدره وبكت
وهي تشكر ربها الي قومه لها بالسلامه
\
/
\
/
بعد ماتطمن ع سالم وجلس معه شوي

اخذ عياله وطلع رايح للبيت

فهد كان مستانس حيل حركته الزايدة وضحكة يوضح هالشي اما عزوز مو فاهم شئ

غير ان الي هو بحضنه الحين وجهه مألوف له

........:بااباا ابي حلاوى..نروح البقالة اول

وهو يبتسم بحناان.........: حااضر كم فهد عندنا

وقف عند بقالة بس يوم جاء يفتح الباب وينزل ماقدر راسه يضرب وجسمه يرتجف

رجع قفل الباب الي فتحه ومسك راسه بيدينه وضغط عليه

فهد بخوف.....: بابا

رفع راسه وابتسم......: الحين ننزل لاتخاف

بس فيصل دق بوري كذا مرة لين طلع الهندي حق البقالة

جاء عند الشباك...:نعم بابا

فتح البوك بيد ترتجف ومده له الفلوس .........:شكّل حلويات وعصير وشبس وجيبه بسرعه

اخذ الفلوس الهندي وراح يجيب الي طلبوه

خمس دقايق وجاء الهندي ومعه الكيس

اخذه فهد بفرحه وحرك فيصل وهو مرتاااح بشوفه عياله

وصلوا للبيت ونزلوا وفيصل شايل عزوز النايم

يوم وصل للباب ماقدر يطلع المفتاح من جيبه

فهد حبيبي امسك اخوك مدّه له وطلع المفتاح فتح الباب سم بالله ودخل

ثم شال عزوز وفهد راح يفتح الانوار وقام يدور في الصالة بفرح

تنهد وهو يدور بعيونه في الصالة قريب الاسبوع ماتنظفت

...."اكلم الحارس بكرة يجي ينظف "

وراح لغرفة الاولاد وحط عزوز بسريره

نادى فهد جاء يركض......: نعم يا بابا

.....:شوف يابطل بروح اتسبح انا .....:وانت اجلس بهدوء عند اخوك طيب

......:بس ابي الكرتون

مسح ع راسه وهو يبتسم ......:خلاص طيب روح تفرج بس بصوت واطي واذا سمعت صوت عزوز تجي تقولي

هز راسه موافق ورجع للصالة ونط ع الكنبة وبيده ريموت التلفزيون وبيده الثانية كيسة الحلاوى

وفيصل

راح لغرفته فتح النور وكشر يوم شاف الغرفة مو مرتبه ابد....مو من عوايده يتركها حوسه بس الاسبوع الي فات كان اقوى منه

فك القميص بصعوبة ورماه بالارض وشال الربطه من ع رقبته وحرر يده

طلعت منه آهه غصب عنه وجع يده مو طبيعي

مشى للكومدينه جلس ع طرف السرير وفتح الدرج يدور أي شئ يسكن الالم

اخذ حبتين من المكسن وبلعها من غير مويه وبتعب انسدح ع ظهره ويده التعبانه ع بطنه

فتح عيونه ع صوت فهد جاي من بعييد كأنه حلم

شاف عزوز في حضنه

فز جالس وهو يكلم فهد....: شفيك وش صاير وش جاب اخوك هنـا

.....:بابا صحيتك وضربتك وصرخت ولا قمت وعزوز يبكي جبته هنـا

ضحك بتعب وهو يشوف الساعه تفاجأ له اكثر من ساعتين نايم

حط عزوز ع السرير وقام رايح للحمام

......:لا تطلعون من الغرفة طيب

فهد وهو يسحب البلايستشن المرمي بالارض ...:طيب

وراح يركبه ع تلفزيون الغرفة يلعب فيه
\
/
\
الساعه عشر بالليل

"يـاااربيه وش هالازعاج"

رفعت راسها ومدت يدها للجوال الي كان ع الكومدينه جمبها رابع مره يدق وماله نيه يسكت

رمت راسها على المخده وفتحت الخط من غير لاتشوف المتصل .....:نعــــم

شهقت وقامت تبكي

رهف بتعب ...:ميــن

ما وصلها رد بس تسمع صوت احد يبكي او هي تتخيل قربت الجوال من عينها تشوف المتصل

بعد حيي يتصل بك

جلست بخوف ...:جواااهر انتي تبكين؟؟

بصعوبة قدرت تتكلم...:رهف انتي بخير ولا لأ!؟سوا فيك شئ

.....:وشو مين

جواهر بخوف ....:عمر !!اليوم اخذك من المدرسة

حطت راسها على المخده وبهدوء....: لااا

.....:وشو الي لااا

غمضت عيونها.....: جواهر ابي انسى احس الي صـآر حلـم..مو مصدقة للحيـن

خافت....: وش صار

......:مدري ياجواهر انا اتخيل ولا صدق كان يتكلم معـي بس غيـر...غير عن كل مره ..وبعـد....(سكتت ودفنت راسها في المخده ماتبي تتذكـر تحس وجهها محترق..)

سألتها جواهر:طيب بتجين بكـره!؟

....:لا ما اظن مالي خلق والله

....:احسن حتى انـأ مابي اروح

بتعب.....: طيب نشوفك بعدين

.....:اوكي يلا باي

وقفلت الخط حطت الجوال جمبها وهي خايفة

مو مصدقة شافت المرعب عمر اليوم

دمعت عيونها وحطت يدها على قلبها وهي تتذكر شكله اليوم

دخل بعنف وشال رهف من بين يدينها

مو قادرة تتخيل ان الوحش الي مسبب لرهف كل هالخوف اليوم كان قريب منها قريب حيـل

انسدحت وتغطت باللحاف وشدته عليها بقووه وهي ترتجف تبي تنام وماهي قادرة من الخوف

شوي وقامت اخذت معها مخدتها وطلعت من الغرفة دقت الباب الي قبال غرفتها ودخلت من غير لا تنتظر رد

كانت اسيل منسدحة ع سريرها وحالها مو اقل من حال جواهر

لفت عليها وهي معصبة....: خيير فيه شئ اسمه استئذان

ماردت جواهر بس غصب عنها ابتسمت "بيتنا اليوم فيه شئ كل واحد بغرفته ومقفل عليه"

استغربت اسيل هدوء اختها يوم ركزت بوجهها شافت عيونها منتفخة وحمـراء

باستغراب ...:جواهر شفيك

ضمت المخدة ودخلت وبعبرة....: بنام عندك تكفين

فتحت عيونها....: وش عندك يابنت

غطت وجهها بالمخدة وبكت

نطت اسيل....: هيييه ليه تبكين تعاالي (سحبتها من يدها وجلستها على السرير وراحت قفلت الباب

رجعت جلست جمبها).....: وش عندك

.....:خايفة مابي انام بغرفتي

رافعه حاجب مستغربة....: وليه يابعدي خايفة

.....:اسيييل تكفيين بانام عندك اليوم بس ...وبكرة الله يخلييك مابي اروح المدرسة اقنعي امي تكفين

حزنهـا شكل اختها بس تركتها براحتها ولا سألت عن سبب خوفها"اذا هدت عرفت وش عندها"

وهي تنسدح على السرير....: اوكي اليوم بس فاهمة

مسحدت دموعها .....:طيب (وحطت مخدتها جمب مخدة اسيل وانسدحت بتعب)

مر الليل بطئ لا جواهر قدرت تنام ولا اسيل

على الساعه وحـدة

.....:اسيل انتي تبكين صح

ردت اسيل الي معطيتها ظهرها ....:لا وانطمي لا اطردك الحين

سكتت جواهر وهي عارفة انها لو تموت ماقالت وش فيها

اسيل حطت يدها على قلبها تحس بالم فضيع كل ما تذكرت كلام سامية صديقتها امـس

يوم كامل وهي بغرفتها تفكر في الكلام

"معقولة كل الي كنت اسويه غلـط وذنب..ذنب يانااس!؟يعني كل مرة كنت افكر فيه كنت آثمـة

يارب سامحني مو قصدي اعصيـك"

نزلت دموع ندم حـارة "قلبي الغبي الي خلاني اعصي ربي وافكر بواحد مو محـرم لـي"

مسحت دموعها وقامت بهدوء دخلت الحمام توضت وراحت للسجاده فرشتها وصلت ركعتين بخشووع

ودعت ربها يغسل كل الي بقلبها دعت بصدق اذا كان الي تسويه غلـط يسامحهـا

خلصت صلاتها وجلست مكانها وهي تفكـر "بس الي اعرفه ان ربي ما يؤاخذنا بالي نفكـر فيـه!؟؟"

زفرت بقوه "مدري مين الصح انا ولا سامية ...."

ابتسمت في الظلام "بس الي اعرفه الحين اني احس براحة فضييييعه"

رفعت نظرها للسمـاء" يارب خلصني من الهم الي انـا فيـه..ثبتني يارب ابي ارتااح"
\
/
\
/
الساعه تسع الصبح

لـه ساعه الا ربـع وهـو مع العمال يتجول في موقع البنـاء

بصوت عالي وهو عاقد حواجبه من ازعاج الالات..:الحين متأكد ان موقعه زين

.....:ايه طال عمرك موقعه استراتيجي وبيجذب الشباب لانه على شارع رئيسي وغير كذا اصلا هالمحل الي شريناه كان محل قهوة بس صاحبه باعه

.....:كويس اهم شئ ابي الارباح سريعه

.....:لا تشيل هم طال عمرك

وقف في مكان فيه ظل ورفع النظاره عن عينه ومسح وجهه بمنديل رغم ان الجو حلو بس مع الزحمة والغبار الجو صار مكتووم
.....:وكم يبيله وقت لين ينتهي ما اشوف الشغل سريع

.......:ان شاءالله شهر بالكثير وبيكون الديكور الخارجي كامل ..ويبقى الاثاث وشغلات القهوة مارح تاخذ شهر

.....:زي ماطلبت على رمضان يكون منتهي واسمعني كل شئ تعرف انه بيجمع الشباب حطه

......:ان شاءالله طال عمرك

شكـره وركب سيارته رايح لشركتـه ابتسم في نفسه بيكمله ان شاءالله وبيفاجئ سلمـان فيه ويرد لو جزء بسيط من الي كان يسويه له زمـان
\
/
\
سلمان مو على بعضه ابد اليوم...هدى تشوفه وهو معصب ويصارخ على عياله يستعجلهم على المدرسة

من الصالة تحت صرخ عليهم.:وججججع وبعدين معكم استعجلوا

نزلوا العيال يركضون شاف رهف ماجت..مافكـر يسأل عن السبب ومشى بسرعه

من امس اييه صح من رجع امس وهو مو على بعضه تمنت تسأله وش فيه بس تعرف اذا هو معصب تبعد عن طريقه احسـن

وصل عياله للمدرسة نزلهم وهو معصـب ..مشـى بالسيـارة يدور في شوارع الرياض المزحومة من غير هدف الكل رايح لدواماته والي يوصل عياله المدرسة والجامعه

يناظر فيهم وهو حزين الناس رايحين لشغلهم وهو من غير شغل حتى شهادته الماجستير مافادته والدكتوراه الي باقي عليها اقل من سنتين راحت عليه

"عسى في ذلك خيـر....اللهم لا اعتراض على قضـاءك"

رن جواله كانت هـدى تبي تطمن عليه خافت يصير له شئ وهو يسوق وهو معصب شاف الجوال حطه ع السايلنت ومارد عليها رمى الجوال بالكرسي جمبه

ورجع يسرح في ذكرياته واحلامه ومخططاته ...تذكر اول مارجع من امريكا كان مخطط على شهرين بالكثير ويرجع يكمل دراسته ويرجع الدكتور سلمـان كان مخطط يا يتشغل بشركه كبيره او يدرّس بالجامعه اما الحين للأسف حتى وظيفة مالقـى وعجز وهو يدور في هالشركات يبي وظيفه ...ماجستير هندسة معمارية وللأسف مافادته

تمنى ان شركة ابوه ماباعها على الاقل يكون فيه دخل ثابت له ولاهله

وقف عند كوفي ونزل

اختار مكان منعزل عن الناس مع ان مافيه زحمة بس يبي يختلي بنفسه شوي

طلب قهوة وشي خفيف ياكله معها

خمس دقايق وجاء طلبه وهو يرتشف بهدوء تذكر الي صار امس

بعد جلسة المحكمة والي فيها ابو جراح تنازل عن نص حقوقه

طالع من المبنى وبيده اوراقه مو مصدق للحين شلون يتنازل بهالسهولة فيه سـر اكيد

ترك حمد الي ينتظره عند السيارة وراح يدور على ابو جراح

شافه من بعيد بيركب سيارته صوت له وهو يسرع في مشيته

.....:ابو جراح انتظر

لف عليه ابو جراح ومن غير لا يتكلم ناظر فيه بتعالي

وصل عنده وباحترام مد يده يصافحه:مشكـور يا(تمنى يقول ياعم زي زمـان بس الي قدامه مايستاهل)ابوجراح على الي سويته

سحب يده...:لا تشكرني...و...(ماكمل كلامه ولف يركب سيارته)

هنا تاكد سلمان ان في الموضوع شئ

وقفه بيده...:طلبتك قولي وش القصـة..اسمحلي مو من عادتك تتنازل عن شئ لك

....:مافيه قصة ولا شئ...ولا مو من حقي اتنازل عن حقي(قالها بسخرية)

.......:لا بالعكس الله يجزاك خير فرجت عني كثيـر بس ليه الحين!؟ليه مو من اول تنازلت وريحتني وارتحت

ابو جراح تذكر حمد ووصيته انه مايخبره سلمان بشئ..ركب السيارة وفتح الشباك وناظر فيه قال:تعرف المبلغ مو سهل

قاطعه سلمان يعرف ان ابو جراح بيذله على هالتنازل..: وللمرة الالف اقولك الله يجزاك خير ويعوضك خير منها

.....:لا تشكرني انـا... رح لصاحبك حمـد

ببلاهه..:وش دخل حمـد؟؟

وهو يأشر للسواق يتحرك..:هو الي دفع المبلغ عنـك

فتح عيونه ع وسعها وهو في حاله صدمه ونظره يتبع السيارة الي مشت بسرعه من قدامه وكلامه يرن باذنه

هو الي دفع عنـك

مر قدامه كلام حمد وهو يخبره بتنازل ابوجراح

تذكر ابوه وابو حمد

وكلام ابوه او بالاصح وصيته "لو تموت من الجوع انت وعيالك ابو حمد ماتاخذ منه شئ

مابيه يحس اننا نمن عليه بالي كنا نساعده فيه زمان"

كل عرق فيه يرتجف ضغط على كوب القهوة بقوة وماحس بحرارتها وهي تنكب على يده

"وش قصدك ياحمد باللي سويته..لو ابيك تساعدني كان طلبت منك من اول...الله يسامحـك...وش اقول لابوي الحيـن"
\
/
\
/
مدت الملعقة وهي تضحك.:مااعلي منـك افتح فمـك

فتح فمه بتعب

ناظرته بحنـان وجت بتعطيه ملعقة ثانية من الشوربة بس اشر لها خلاص

بحب.:بالعافية على قلبك

قال شئ من بين شفايفه بس ماسمعته

بابتسامه وهي تقرب منه وش قلت

بصوت ياله ينسمع قال....: انتي مزعجه

دمعت عيونها غصب عنها..حاولت تبتسم:واحلى مزعجة بعد وش عندك

بس ماقدرت قامت قبل لا تنهار قدامه لاول مرة سالم ضعييف ضعيف مره حتى الكلام مو قادر يتكلم

طلعت..راحت لآقرب حمام حريم دخلت وهناك فكت نقابها وطلعت كل الي بقلبهـا

بكت لين قالت بس...من دخلت عليه الصبح وهي ماسكه نفسها لا تصيح

وتعتبره انجـاز انها قدرت تمسك اعصابها

غسلت وجهها بموية بارده وسحبت منديل تمسح وجهها عدلت نقابها وطلعت راجعة لسالم

وهي بتدخل شافت ابوه وامه داخل

ابتسم في نفسها ناس طيبين وماسكين خيرهم وشرهم

وهي تدخل وبصوت هادئ......: السلام عليكم

سلمت عليهم

.......:الحمدلله ع سلامة سالم

ام سالم ......:الله يسلمك من كل شر....

قربت الكراسي لهم........:تفضلوا...(جلسوا بهدوء وهم ساكتين وعينهم ع سالم)

ابو سالم ........:ماصحى اليوم

.............:إلا ياعمي كنت عنده من ربع ساعه وكان صاحي حتى انه قدر يشرب شوربة وتكلم معـي شوي

ام سالم وهي تقوم وتقرب منه.:الحمدلله يارب الله يقومك بالسلامة ياولدي

دمعت عينها ومسحتها بحزن

قربت سندس الكرسي منها وجلستها وهي تربت ع يدها......: لا تشيلين هم ياخاله ربي بيشفيه

..........:اميين يابنتي ربي يسمعك
\
/
\
/
الساعه عشر الصبح

والحارس الهندي ينظف البيـت..قضى من غرف النوم فوق والحين يرتب الصاله تحت

وفهد نايم ع الكنبة وعزوز بحظن ابوه

........:فهوود بابا يلا قوم...

مارد عليه انقلب للجهة الثانية وهو مكشر صحاه ابوه علشان يرتب الحارس غرفتهم

حط عزوز جمبه ع الكنبة وسحب كاس الموية الي ع الطاولة ودخل اصابع يده السليمة فيه وقرب من وجه فهد وهو ينقط المويه عليه

تنرفز وهو يصرخ ويمسح الموية بقهر...........: باااباااا

.............:ههههههههههه اذا قمت تركتك

فتح عيونه بصعوبة وهو يحكهم........: يابابا انت مزعج

.................:ههههههههههههههههههه ادري اني مزعج( وشاله بصعوبة رغم ألم يده).. يلا تعال غسل وجهك علشان نفطر

وهو يصرخ ويبي يفك نفسه من ابوه..........: لاااا لاااا ابي انااام

...............:ههههههههههه وابوك الي ماقدر ينام من يده وش تقوله

تركه يصارخ ويرافس ومافكه لين غسل له وجهه وطيـر النوم

جلس ع الكنبة وهو مبـوز وسافه ابوه الي يسولف معه ويسأله وش يبي يفطر

........:أحسن بافطر انا وعزوز بس

شال عزوز الي قام من اصواتهم وراح للمطبخ يشوف الحارس خلص شغله ولا لأ

بس ضحك ع فهد يوم قال ....:تكذب اصلا عزوز مايفطر

دخل وكان الحارس تقريبا منتهي من شغله بس يدخل الاكواب الي غسلهم ومسحهم بالدولاب

.......:يعطيك العافية سرور شغلك مية مية

الحارس وهو يهز راسه ويضحك......: شكرا بابا

طلع من جيبه فلوس وحطها بيد الحارس

والحارس فرحان ومنحرج .......:شكرا بابا...كثير هذا

ضحك فيصل.......: خذهم وانت ساكت ويلا توكل ع الله خلصت شغلك

.........:حاضر بابا (ولم أغراضه وقال وهو يطلع) أي شئ بابا انا موجود

...........:ان شاءالله اذا بغيت شئ ناديتك...واليوم لا تطبخ لنا غداء شكرا

........:حاضر بابا

وطلع

ناظر لساعته كانت قريب الـ 11 سوا ساندويشة ع السريع لفهد وفتح الثلاجة لقى علبه عصير اخذها واعطى فهد الي توه داخل المطبخ وهو لسه مبـوز

...:يلا يابطل افطر بسرعه

ورقى هو لغرفته يغير ملابسه...لبـس ثوب وشمـاغ وكشـخ فيهم من زمـان عن الثوب له فترة وهو بس يلبس البدلة العسكريـة....ناظر لشكلـه برضـا وعدل الشمـاغ بغرور

وبعد نص ساعه كان في الطريق رايح لسالم
\
/
\
اليوم اربعاء جواهر نفسيتها تماام بعكس أمس وبعد حققت امنيتها وغابت واليوم هي واهلها بيطلعون لاستراحة زي كل مرة

وهي تكلم بنت خالتها رغد وتكحل عينها قدام المراية:شرايك تجين معنا بسيارتنا نروح مع بعض للاستراحه

ردت رغد:مااقدر امي مابترضى...الله واكبر ترا كلها مشوار نص ساعه وبنكون مع بعض

....:ههههههه براحتك بس مشتاقه لك

.........:تشتاقلك العافية ياقلبي..بس تدرين الفترة الي راحت امتحانات ماصرنا نطلع معكم

بملل:ادررري..وانتي مارح تتركين الدفرة حتى بالجامعه

......:هههههههه لا ياحببتي..والحين خلاص باقفل امي تناديني

قفلت منها جواهر وراحت تلبس بسرعه لأنهـا تأخرت ...و اخذت شنطتها وعبايتها وطلعت من الغرفة ...مرت ع غرفة اسيل بس لقتها مقفلة بالمفتاح

......:اوووف من هالبنت متى بتجهز

نزلت تحت تساعد امها دورت عليها مالقتها صوتت لها ما جاها رد

استغربت بالنهاية جلست بالصالة تنتظر احد من العائلة الكريمة يجي

فوق كانت اسيل وامها بالغرفة

ام فواز جالسه ع الكنبة الوحيدة الي بالغرفة وبقلق....: وش عندك يا بنتي تراني حاسه من كم يوم انك مو على بعضك

اسيل جالسه ع طرف السرير وتهز رجولها بتوتر....: يمه بقولك بس حلفتك بالله ماتزعلين هذا اول شئ وثاني شئ مو تقولين عني فاصخة الحياء اووكي

بعصبية ....:تكلمي حسبي الله ع ابليسك نكدتي علي يومي وش انتي مسوية

ضحكت اسيل على شكل امها....: هههههههههه لا تخافين يمه المسأله ومافيها (قامت وصارت تمشي في الغرفة وبصوت فيه حـزن)

......:يمه خلااص أي احد يجي يخطبني تراني موافقة

وبسرعه مشت للحمام وسكرت عليها

امها منصدمة وهي تشوف اسيل تركض للحمام وتحاول تستوعب الي قالته بنتها ... ابتسمت ثم ضحكت عليها من قلب

....:الله يخلف على ام(ن) جابتك

قامت هزت راسها بأسف وهي تمسح دموعها من الضحك وطلعت من الغرفة بس كانت مستغربة وش الي خلا اسيل تقول كذا

"يارب تهديها ويكون كلامها صحيح"

ونزلت تحت شافت جواهر نادتها تشيل معها الاغرض الي بالمطبخ

اسيل في الحمام متسندة على الباب وتضحك على شكل امها يوم قالت لها الكلام

جلست بالارض وهي مسنده ظهرها على الباب بس غصب عنها نزلت دمعه

"يارب اخر دمعه تنزل عليـه فتحت الباب وطلعت مالقت امها ضحكت وش ردة فعلها على كلامي يارب مافهمتني غلط...وانت ياربي سااامحني يكفي تأنيب ضميري الي مو مريحني لا ليل ولا نهـار"

وراحت تتجهز للطلعة......:خلاص يكفي نكـد...جاء وقت الوناسه
\
/
/
\
/
دخل على امه الصالة كانت جالسة تتفرج تلفزيون وتشرب شاهي ومعها هاله الي تشرب شاهي بهدوء وعينها بالارض

دخل وجلس على الكنبة جمب امه

تأففت من ريحة الدخان الي جايبها معه بس ماقالت له شئ بالعكس كلمته بهدوء ....:وعليكم السلام سلم زي البشر

....:لا تخليني اقوم الحين

قاطعتهم هاله وهي تبتسم لاخوها تبي تنهي النقاش قبل لا يغير رايه ويقوم ويخليهم...: عمر تبي شاهي؟؟

انسدح على الكنبة...: ايه بسرعه

صبت له وحطته على الطاولة قدامه

ام عمر...: وشخبارك ياولدي

....:بخير يمه

خبطته على راسه بخفيف....:نفسي اشوفك قاعد في البيت 24ساعه كامله

ضحك...: احلمي ساعه على بعضها مو قادر شلون 24ساعه

ماعمرها هاوشت ولدها او قالت له شئ مخليه له حرية التصرف في كل شئ عكس البنات صح هم حرين في تصرفاتهم بس مستقوية عليهم كثير

....:وش تسوي برا البيت وانت اساسا لا شغل ولا مشغلة؟؟

عدل جلسته ومد يده للشاهي...: مو محتاج شغل هو انا ناقص غثا

.....:ايييه يا ولد ابوك ...معتمد في مصروفك علي ولا تفكر تبني نفسك بنفسك

بنرفزة.....: اوهووو وبعدين معك انا جاي ابي ارتااح مو تصدعيلي راسي(سكت شوي )وترا خلاص ابيك تنشرين الخبر للكل اني مملك على رهف

حطت الفنجان بقوة على الطاولة ...:وشوووو!؟

....:الي سمعتيه وابيك تسوين اكبر عزيمة كل معارفك وصديقاتك تعزمينهم يعني ابي اكبر حفلة بمناسبة الملكة

صرخت عليه....: انهبلت انت حفلة وعزيمة وناس الي يسمعك يقول اني راضية بالي تسويه ...اصلا انا ابيك تطلقها اليوم قبل بكـرة وش لك بوحـده صغيـرة لساتها تدرس...

بضحكة استهزاء ......:ما كان هذا كلامك زمـان

حط الفنجان وقام ......:الي سمعتيه ابيه يتنفذ والله قسم بالله ماتوشفين وجهي طول عمـرك

ومشـى بيطلع من الصالة

ضغطها ارتفع ولدها الوحيد ماتقدر ترفض له طلب بس بهالشي مستحييل هي الحين لسه مااستوعبت ان ولدها بيتزوج بنت اختها البـزر يجي الحين يبي يعلن للناس....بس صدمها كلامه ماتشوفين وجهي طول عمرك

صرخت عليه ....:انتظررر تبيني اوافق بشررط

لف عليها وهو مكشر......: وش شرطه بعـد

.....:تشتغل في شركتي

ضحك بقوووه.......: ههههههههههههه يممه تلعبين على مين!؟تعرفين انا مو وجه واحد يشتغل.. شلون بشركتك بعد

.....:الي سمعته تبيني اوافق من بكرة اشوفك مدوام بالشركة

رجع وجلس جمبها وهو يفكـر......: عطيني فرصة شهـر أهيئ فيها نفسي للشغل بس تنفذين الي قلت لك عليه

بتطير من الفرحة اخيرا بيعدل من حياته وبيسوي شي مفيد....:توعدني مو تغير راسك

.....:لا وعــد..الي تبينه يصـير بس اول الي ابيه انا يصر ...

وقــام ...ماصدقت امه انه وافق بهالسرعه وقامت هي وراه ..من الحيـن تبي تجهـز وتخطط لحفلة الملكـة

كـل هذا صار قدام هالة الي مو معبرينها ابـد

ابتسمت بقهر وحزن" الله يوفقك ويهديك يــارب وكملت الشاهي بهدوء"
\
/
\
\
/
\
\
/
\
/
سحبت منه الدفتر وهي تتكلم بهمس....: غللط ياذكي مو كذا

ضربها على راسها....: ارفعي صوتك محد حولنا مقفلين الباب

وهي تكتب متحمسه ....:اووك ماي بروذير

منسدحين على السرير بغرفة فراس ومقفلين الباب اجتماع مغلق بين التوأم

العنود وهي تحك راسها بالقلم.....: طيب اجمع كم 350 زائد 150
سحب الدفتر وكتب الارقام وقام يحسب بصوت عالي....: صفر زائد صفر يساوي صفر خمسة زائد خمسة يساوي عشرة
العنود تستعجلة....: يعني صفر وباليد واحد شفيك ماتفهم

.....:خليت الذكاء لك يا كريزي

وكملوا حسابات..بعد نص ساعه وقفت العنود بحماس وهي ترفع الورقة لفوق....: اخيييرا خلصنا

فراس وهو يسحب الورقة ومو اقل منها حماس......: طيب وش نسوي الحين

راحت تفتح الباب وهي تكلمه ....:عادي ننزل واذا دادي موجود عطيناه

نزلت العنود وفراس وهم يتسابقون مين يوصل الاول

وصلت العنود قبله وصرخت وهي تنط....: ياااااااااااااي وصلت قبلك

بس سكتتها صرخة ابوها....:وجعععععععععع بعدين معك انتي وياه متى تعقلون

وقفت مكانها وهي تناظر ابوها والدمعه بعينها قرب فراس ووقف جمبها وبصوت واطي .....:ليه صاير عصبي

.....:مدري (ردت بسرعه وهي تلف تركض لفوق لغرفتهم)

ناداها فراس ...:وين رايحة

ماردت عليه لحقها لين فوق ........:العنود ياكريزي وش فيك

وهي تبكي.....: ماشفت شلون معصب شلون نعطيه الورقه

تربع ع السرير وبقهر......: مدري ننتظر شوي يمكن يصير مو معصب
\
/
\
انقهرت هدى من تصرف زوجها ليه يصرخ على العيال بس ماقالت له شئ الرجال معصب خلقه وماتبيه يحرجها قدام امه واخته

وامه بعد ما اعجبها تصرف ولدها وبهدوء قالت له ....:يمه لا عاد تصرخ على عيالك توهم صغار وانا امك

بعصبية......: يمه ماشفتي شلون يراكضون ومسببين ازعاج

..........:يلعبون ياولدي وش تبيهم يسوون الي في سنهم ماهمهم غير اللعب والصراخ

رد بهدوء ما اعجبه كلام امه ......:وانا مابيهم زي غيرهم ابيهم يتعودون على المسؤولية ومراعاه الغير من الحين

رهف بهـدوء وصوت واطـي وعينها على حوض السمك الي بحضنهـا .......:المسوؤلية تحملها انت اول بعدين تعال تكلم

سمعها سلمان صرخ عليها......: هو انا ناقص كلامك انتـي قومي انقلعي فوق

قامت بهدوء وهي تشيل الحوض وتطلع ......:مين قال اني باجلس عندك( لفت عليه وهي منقهرة) بس التوأم مااسمحلك تهاوشهم يكفي انـا.. تهاوشني تظرب مو مشكلة( صرخت )هـم لا فاااهم( وراحت تركض فوق)

بعد كلامها قام سلمان معصب

ام سلمان ....:وين رايح يمه

وهو يمشي بسرعه ....:اطلع اشم هـواء

وقف جمب سيارته وضربها بيده...: وش بلاك زعلت من كلام وحدة مب عاقلة هم اطفال مافيه واحد منهم بيقدّر المسؤولية والحمل الي شايله على ظهرك

ركب السيارة وخبط الباب بقووة....: حسبي الله ونعم الوكيل الحين وين اروح

(حرك السيارة بعصبية...)لاضاق صدري رحت لحمد ولا ضقت من حمد رحت لفيصل

(وبابتسامه حزينة) والحين ولا واحد فيهم بيخفف عنـي... كل الي انا فيه منهم

يارب رحمتك
\
/
\
دخلت غرفة فراس شافت العنود تبكي وفراس جالس بهدوء

حطت الحوض على المكتب ونطت على السرير وحاولت تتكلم بمرح ...:تخيلوا السمكه اليوم نطت برا الموية اول مرة تسويها...وشدونه ياقلبي عليه انهبلت من حركتها!!!

العنود...: رهف انقلعي براا

شدت شعر العنود بخفة....: الحين ليه معصبين على ابوكم يوم صرخ عليكم عاادي حبايبي

قام فراس ووقف قدام السمك هو والعنود اتفقوا ان هذا الشئ سر بينهم فما قال لرهف شئ

حاولت رهف تراضيهم بس العنود راسها يابس ولا وقفت صياح سمعت صوت جواله يرن بغرفتها

قامت تركض للغرفة....: العنود يادوبه بارد وارجع لك ياويلك لو جيت وشفتك لسه تصيحين..

وصلت بس قطع الاتصال شافت المكالمه من عمـر

رمت الجوال على السرير ولفت بتطلع ...:وش يبي ذا من امس وهو يدق

بس وقفها صوت المسج رجعت تاخذ الجوال وهي عارفة انها من عمـر

فتحت وقرأته وهي ترتجف من القهـر

"ردي يا......ولا قسم بالله تندمين انتي واخوك"

...:حسبي الله عليك

جلس ع السرير وهي تضغط على الجوال بقووه والي صار بالمستشفى ينعاد قدامها

ماتبي ترد تخاف كل التخيلات الي مرت عليها هناك تكون صدق وان كلام عمر وحركاته كانت حقيقة وهذا الي خايفة منه

رن الجوال بيدها وبتردد ردت

وصلها صرااخ.....: بدرررري كان مارديتي

غمضت عيونها بقووة وهي ترتجف من صرخته

....:رددي عليي

بقد ماتقدر من هدوء وبصوت حاولت ماتبان الرجفة فيه ....:خيـــــــــــر

ابتسم عمر...: الخيـر بوجهك...شخبارك

استغربت شلون قلب فجأة وصار هادي....وردت بعصبية:بخير دامني بعيدة عن وجهك..وش تبي متصل فكني من شرك

رد بهدوء بس صوته ارعبها:صدقيني بتندمين على كلامك...والحين عطيني امك

برجفة ماقدرت تخفيها.....: ماتقدر...اصلا انت اغبى واحد في الدنيا وماتقدر تسوي شئ وامي مارح تكلمها

وقفلت الخط بوجهه

ناظر للجوال ويده ترتجف من الغضب قام وطلع من غرفته

اما رهف ناظرت للجوال بانتصار حطته على السرير وطلعت من الغرفة وهي تبتسم راحت للعنود وفراس شافتهم جالسين بهدوء

التوام اذا واحد منهم زعلان الثاني يتضامن معه ويجلس جمبه بهدوء ومن غير كلام وهذا كان وضع فراس الحين

دخلت رهف وهي تصرخ ضمتهم اثنينهم....: وربي احبببببببببكم

فكتها العنود.....: انهبلتي تحبينا من زمان انتي

ضحكت........:هههههه لاا الحين اكثر جلست بينهم والحين بما اني فرحانه اطلبوا الي تبون واسويه لكم

ناظروا في بعض بس فراس اشر لها لآ لاتقولين عن السر

سكتت العنود بس تكلم فراس....: نبي نتعشى بـرا

وكملت العنود .....:واذا نطلع البس انا وفراس زي بعض

ضحكت رهف....: طلباتكم اوامر اليوم بس...لا تشيلون هم بنتعشى برا وبتلبسون الي تبون بخلي سواقك جدتكم يودينا علشان ابوكم مارح يرضى اكيد

كشرت العنود وبقهر...: هو يرضى على شئ

فراس بتفكير.....: وانتي مو تعبانه

......:لا حبيبي خلاص انا بخير

فرحانه رهف يمكن حست انها قوية يوم قفلت الخط بوجهه او يمكن ردت عليه من غير خوف منه
والحين راضت التوأم الي هم كل شئ عندها بالدنيا قامت تختار لهم ملابس


بعد عشر دقايق دخلت شادن ويوم شافتهم يطلعون ملابس عرفت انهم بيركبون السيارة وقامت تبكي تبي تروح معه

شالتها رهف وطلعت برا الغرفة .......:شدونه ياعسل بتروحين تعالي عند ماما تلبسك ملابس حلوة

وهي تنزل الدرج لقت هدى بوجهها ....:اهلين هدوو تكفين لبسي هالمفعوصة اذّتنـا

اخذت بنتها من رهف .....:ليه وين ناوين تروحون

بابتسامه ........:بعد اذنك اذا سواق اهلك ماعنده شي نبي نطلع كلنا نتعشى برا

ابتسمت .....:مو مشكلة بس اجلوها شوي لان زوجك تحت بالمجلس ينتظرك

طيرت عيونهـا.: اييييش

ابتسمت .....:ياقلبي وش فيك عاادي بعد مايمشي نطلع نتمشى

ماردت عليها ركضت لغرتها وقفلت عليها وهي خايفة "ياويلي وش بيسوي"

رنة الجوال افزعتها ركضت له وشافت المتصل عمر

ماتبي ترد بس بلا شعور ضغطت على الزر الاخضر

وحطت السماعه عند اذنها عمر بهدوء قال.....:ياقلبي انتظرك تحت خمس دقايق وتكونين عندي (وقفل الخط)

غمضت عيونها بقووة وصوت في عقلها يقولها ياغبيية لا تبينين انك خاايفة منه صيري زي قبل شوي قووية وانزلي له وريه انك رهف الي ما تخاف منه

عدت في نفسها لثلاثه وفتحت عيونها وحاربت الدمعه ومنعتها من النزول خذت نفس عميق وراحت تلبس لها شئ ساتر ومناسب

بلوزة رمادية بربع كم وواسعه شوي وتحتها بلوزة بيضاء بكم طويل ودورت على اطول تنورة عندها ومالقت غير وحدة توصل لنص ساقها بس اضطرت تلبسها ومانست الطرحة طبعا

نزلت تحت كانت امها بالصالة مادخلت على عمـر زعلانه عليه عقب الي صار بالمستشفى وطريقة كلامه معها

راحت لامها....: ماما وش اسوي

....:ادخلي يابنتي شوفي وش يبي

بتردد ....:سلمان وينه

وهي تناظرها بلوم .....:عقب كلامك معه طلع من البيت

نزلت راسها بخجل مستحية من امها ....:اسفه والله مو قصدي الي قلته

....:لا تتاسفين مني اذا جاء اخوك حبي راسه وتاسفي منه

ابتسمت .....:ان شاء الله بس انتي لا تزعلين علي

امها بابتسامه......: انتي بالذات مقدر ازعل عليك

حبت راسها.....: الله يخليك لنا يااارب

جت هدى وهي شايله صينية عليها عصير وكيك..قالت بضحكة .......:دخلي معك هذا وخالتي لاحقة عليها

شالت الصينية بهدوء ومشت للمجلس وقبل لاتدخل سمت بالرحمن وعدت لثلاثة جاء في بالها في هاللحظة الدكتور الله يذكرك بالخير ابتسمت حركة العد لثلاثة حبتها كثيـر وفي مواقف كثير ماساعدها غيرها

.........:وش الي يضحكك

شهقت ومالت الصينية من يدها بس هو مسكها بسرعه قبل لا تطيح منها

.......:بسم الله عليك ياقلبي

رفعت راسها تناظرها مرعوبة سحبها منها وحطها على الطاولة ولف يناظر فيها اعجبه شكلها مرره

حطت يدها على قلبها من غير شعور وسمت بالرحمن ماكانت تدري دخلت وهي سرحانه

ضحك عمر على حركتها وراح للباب قفله بهدوء وقرب منها :شخبار الحورية اليـوم

لفت راسها لبعيد وهي مكشرة وعدلت طرحتها زين ولا ردت عليه

بس صرخت يوم جرها من يدها بقوه ورماها على الكنبه وقرب منها ناظرت فيه بخووف كبيـر

خلاااص كره هالنظرة مثلها مثل غيرها

بصوت واطي بــارد جمد الدم بعروقها.....: عاادي هالنظرة متعود عليها مافيه شئ جديد وصمتك هذا بكسـره لك اليـووم

جلس جمبها ومال عليها رجعت جسمها على ورا وهي منكمشة على نفسها مسك وجهها بيدينه وقربه منها حيل ارتجفت بقووه وقلبها يدق بعنف وبصوت ميـت تكلمت...: وخـررررر عنـي

قربها اكثـر لين صار وجهها قريب منـه حيل مايفصل بينهم شئ

...........:لااا يارهف مابوخر عنك صدقيني حركاتك ذي وتمردك يخليني اتمسك فيك اكثررر

حطت يدها على يده الي مساكه وجهها ضغطت عليها وهي مغمضة عيونها ولسه ترتجف حاولت في نفسها تعد لثلاثه بس هالمرة الخوف اكبر من عد تمنت انها كلمته بهدوء ولا قفلت الخط بوجهه

بدا فكها يهتز علامة انها بتكبي... قريب منها حيل وهذا الي تكرهه وتخاف منـه

حط يده على فمها وهالحركة ارعبتها اكثررر صرخة مكتومة طلعت منها وهي تحاول تفك نفسها منه بس هو ماسكها باحكام وبهدوء قال....: لا لااا تبكيين صدقيني كاره نفسي اذا اسوي فيك كذا بس انتي تضطريني لهالحركات اسمعيني ياقلبي

بس هي مع وين تسمع عقلها وتركيزها كله تبي تخلص نفسها منه

يوم شاف مافيه امل تسمعه فك يده ومسك يدينها الثنتين وجرها لحضنه وبصوت عالي شوي

......:قسم بالله بتجننيني.. بس ..خلااص... يكفي حركات المبزرة هذي انا جاي بس باتطمن عليك واسلم عليك
وانتي قلبتيها لفم رعبب

من جرة يدينها صار راسها بصدره وعطره القوي دخل بانفها حبست نفسها بقووة ماتبي تستنشق اكثر

رفع راسها....: ناظري فيني (بس هي مغمضه عيونها ودموعها تنزل قرب فمه من اذنها ..)...:اذنك ماتقدرين تقفليه وتمنعين صوتي يوصلك فسمعيني زيين الاسبوع الجاي حفلة ملكتنا ببيتنا ابيك تصيرين حورية بمعنى الكلمة

طبع بوسه ناعمه على خدها وهي جمدت حركتها حتى نبض قبلها تخيلت انه وقف وخدها اشتعل حراره

وقام بيطلع من المجلس بس رجع لف عليها وسحبها من يدها وقفها حط يده على كتوفها وضغط عليها بقووه وتكلم ....:والحين اخر تحذير قسم بالله اذا عدتي حركتك اليوم بتكون اخر مرة تشوفين فيها بيتكم..

ومافكها لين صرخت من الالم رماها على الارض وطلع
\
/
\
كاررره نفسه كل يوم يبي يحسن الاوضاع بينهم يعقدها اكثر

الله يلعن اليوم الي عرفتك فييه

ركب السيارة وشخط فيها بقوة وبسرعه جنونية طلع من الحي

شلوون يعدلها تنرفزه كل ماوقفت قدامه بصمت مايبيها كذا

مو مشكلة عنده تبكي وتصارخ خوف منه ولا انها تبقى بهالشكل

تذكر الاسبوع الجاي "لازم اخطط زين للي بيصير فيه لازم اعدل الوضع بينا تعبت وطفشت منها"

دق على صاحبه سعد....: الو وينك

......: وين يعني بجنتا

ضحك عليـه وقفل الخط ومشى لاستراحته يبي يعدل مزااجه
\
/
\
/
طاحت على ظهرها وهي تبكي ويدها على خدها مكان بوسته

ماتبي تصدق الي سـواه شلون تجرأ الغبـي

قامت وطلعت من المجلس وراحت تركض لفوق وماردت على امها الي تناديها

دخلت الغرفة وركضت للحمام وقفت قدام المغسلة وناظرت لوجهها عيونها حمرا وخدودها محمـره

اخذت الصابونه وبعنف صارت تسمح خدها وهي تصرخ....: الله يااخذك حسبي الله علييك

بعد شوي طلعت من الحمام وهي تمسح وجهها بالمنشفه راحت عند التسريحة

واخذت كريم بريحة الفراولة وحطته بوجهها واختلط بدموعها الي مو راضيه توقف

كان خدها مرره محمر من كثر ما غسلته

حطت يدها على قلبها وجلست على الكرسي عورها قلبها وحست بدوخة فجأة

رنة الجوال افزعتها صار تكره صوت الجوال كل يوم جايب لها مصيبة

قامت بتعب تدور عليه كان مرمي ع السرير وزي ما توقعت

عمر يتصل بك

رجعت الدموع بعيونها

اخر مرة تشوفين بيتكم

تذكرت كلمته

خافت منه وردت

وبصوت باكي .....:وش تبي

.....:ابيك انتي

بكت بشكل يقطع القلب .....:حرااام علييك اتركني في حاالي وريحني وش تبي اكثر من الي سويته

حز في نفسه يوم سمعها تبكي...من فترة ما سمع صوتها وهي تبكي

.......:اسف ياقلبي ..اسف اذا ارعبتك

مسحت دموعها وهي ترتجف......: حسبي الله عليك حسبي الله عليك...(تبي تقفل الجوال بوجهه بس خافت منه)

زفر بقووه.....: اسمعي اذا تكلميني كلميني باحترام وصوتك الحلو هذا مايعلى علي مره ثانية (بصوت يخوف)فاااهمه؟؟!!

اهتز قلبها وبخوف.......: فاهمة والله فاهمة بس الحين اتركني ابي اقفل ممكن و لا لأ!؟؟

عرف ان تهديده جاب نتيجة....: ممكنين ياقلبي

في نفسها "الله ياخذك انت وقلبك"

قفلت منه ووهي تفكر كل مرة يتصل من غير هدف معين يا يسب يا يهاوش

"تعبت وربي"

طلعت من الغرفة وراحت لامها تحت

استغربت امها .....:وش فيك ليه طلعتي تركضين..(.ودققت بوجهها)..تبكين صح؟؟

جلست جمبها والدمعه بعينها.....: يقول الاسبوع الجاي حفلة في بيتهم

امها بهدوء......: ادري

بعصبية.........: يوم انك تدرين ليه ما قلتيلي..ماما مستحييل ارووح بيتهم

....:ليش وش الي ينقصك علشان ماتوحين بيتهم

الي ينقصني .......:اختي انا حالفة من سنين ما ادخل بيتهم الا هي معي...

امها بعصبية ......:واختك وراحت وبيتهم وبتدخلينه الاسبوع الجاي..وش عندك!؟وش تبين الناس يقولون عنا

مو يكفي سيرتنا على كل لسان...خلينا نثبت لهم ان ماناقصنا شئ واننا اللهم لك الحمد بخير وعافية....

ما اعجبها كلام امها بس سكتت غصب عنها هي ماعندها اسلوب الاقناع

شلون تقنع امها؟؟وعمر من الجهة الثانية متحلف فيها لو ماا جت

حست برجفة يوم تخيلت انه صدق بياخذها من البيت

مسكت راسها بيدينها وبصوت عالي ........:ماابي اروح معه (ورمت براسها في حضن امها)

\
/
\

في المدرسة

وهم في الحصـة والمدرسة تشرح الدرس

اندق الباب ودخلت المشرفة .......:عفوا استاذه سعاد ممكن رهـف

ناظرت فيها المدرسة......:معليش خليه بعد الدرس

ابتسمت ....:ان شاءالله (وناظرت لرهف )لا تنسين تعالي

ابتسمت رهف وهزت راسها

انتهت الحصة

وفي الممر الي قدام الفصل البنات يشمون هواء وياخذون راحة قبل الحصة الي بعدها

غاده .....:ها جبتي الفستان

جواهر.......: ايييه صح ياويلك لو تقولين نسيته

كشرت بضيقه....: لا جبته تعالوا اوريكم

دخلت الفصل هي وغاده وجواهر

طلعت الكيس الي تحت كرسيها ومدته لهـم

اخذته جواهر بحماس وطلعت الفستان

علقت غاده مبهورة....: واااااو مررره خطيير

جلست ع الكرسي وهي متضايقة..:ادري تسلكين لي...مو حلو

جواهر........: لا والله بالعكس مرره يجنن يكفي ان لونه أحمـر (وهي تفرده ع الطاولة) بس ما كانه عاري شوي

......:شسوي هدى الي اختارته تقول الشال بيغطيه من فوق

غاده.....: طيب ليه متضايقة

بقهر ....:انا مااابي ارووح

جواهر خبطتها ع راسها ....:مفروض الحين غصب تروحين ع الاقل علشان هالفستان الحلو

بعصبية ....:وجععع لا تظربين...وبعدين لو مكاني مافكرتي تروحين

غادة قاطعتهم تبي تغير السالفة .....:اقول رهف بتروحين للمشرفة

........:اييه صح نسسيت ..بس وش تبي مني

جواهر.......: روحي وتعرفين

وهي تمشي.....: تعالوا معي

غادة وهي تروح لطاولتها.....: سووري ياعسل انا ابي احل واجب البلاغه

رهف ........:ياشيين الدفرة

عند المشرفة دقت الباب ودخلت هي وجواهر

........:السلام عليكم

كانت جالسه في مكتبها.........: هلا والله ببناتي وعليكم السلام تفضلوا

جواهر بميانة .......:اهلن استاذه (جت وجلست بطرف المكتب ورهف جلست على الكرسي الي قبال المكتب)

......:وشبخاركم بنات

........:الحمدلله

........:والدراسة كيف!؟اييه انتوا الفصل الي كان امتحانهم النحو صعب!؟حليتوا زين

رهف بقهر ......:لا والله انا ماحليت زين اصلا ماذاكرت علشان احل

جواهر .....:والله ظلم يا استاذه الفصل الثاني اسهل

ضحكت المشرفة .....:الله يعينكم المهم جواهر سؤال يطرح نفسه

.....:تفضلي يا مشرفتنا العزيزة

......:وش الي جابك الحينّ؟انا قلت ابي رهف

ضحكت رهف .......:عاادي خليها انا وهي واحد

.....:بس باكلمك بموضوع خاص

استغربت رهف .....:وش موضوعه

ناظرتالمشرفة في جواهر....: يعني قومي

خافت رهف.....: لا خليها عادي اصلا كل اسراري تعرفها جواهر

سكتت المشرفة والبنات يناظرون في بعض

ثم تكلمت.....: الحين احنا المدرسة بالاخص المشرفة مفروض الاهل يعلمونا بكل شئ يجد عند الطالبة صح

رهف بعدم فهم......: ايه

رمت قنبلتها .....:طيب حبيبتي يوم انك متزوجة ليه ما خبرتينا؟؟؟

وقفت رهف بقوة وصرخت.....: وشووووو!؟

.....:بسم الله عليك وش فيك!؟

وهي ترتجف......: عيدي الي قلتيه

المدرسة ناظرت بجواهر تستفسر منها لقتها هي الثانية متوترة ووجها احمر

رجعت ناظرت في رهف وهي مستغربة.......: اقول انتي متزوجـ...

قاطعتها وهي ترفع صوتها وترجع ع ورا تبعد عن المشرفة.....: لحد يدري (قامت جواهر ووقفت جمبها)

المشرفة....: طيب محـ...

قاطعتها مرة ثانية......: انا مو متزوووجة ولحد يدري فاااهمه

تكلمت جواهر بصوت واطي......: رهف اسكتي بعدين يحسبون فيه شئ

بس هي ماسمعت ورجعت تتكلم بصوت عالي وعصبية.....: مين علمهم ميييين!؟..اكيد انتي محد لسانه متبري منه غيرك

دفتها بقووة وطلعت من الغرفة والدمعه بعينها

الي خايفة منه وصار الحين المشرفة بتعلم كل الي في المدرسة

راحت للحمام قفلت عليها ودموعها تنزل" حسبي الله عليك ياعمـر"
\
/
\
جالسين جلسه عائلية هادية في الصـالة فراس يلعب بلايستيشن وشادن معها اليد الثانيـة وتلعب بعد ما ازعجت فراس اعطاها اليد الثانية تلعب فيها وهي مو مركبة ولا شئ وتظن انها هي الي تلعب

وسلمان وامه وهدى يتقهوون

جت العنود ركض ورمت الجوال بحضن رهـف ......:خذي رن جوالك

وهي ترفعه من حضنها ....:مين الي اتصل

جلست جمب فراس وسحبت اليد من شادن الي صرخت عليها..:مدررري مكتوب بدون اسـم

رفع سلمان عينه لها

اما هي حطت فنجانها بتوتر وسكتت....قامت بتطلع من الصاله

كلمها سلمان بهدوء......:مين الي اتصل!؟

سكتت بتوتر وهي معطيته ظهـرها ماتدري تقوله عمر ولا تسكت

بس عمـر ماعنده وقت رجع يدق عليها

سلمان بحـزم ......:ردي هنـا

ناظرت فيه ببلاهه والجوال لسه يرن

بنظرة تخوف.......:مين الي يتصل

بخوف.......:عمـر

ناظر فيها وهو رافع حاجب مستغرب..:اجلسي وردي

رجعت بهدوء وجلست ع الكنبة..ماتبي تـرد عليـه..وقدام أهلها

رمى الجريدة الي بيده..حركاتها تشكك الواحد.....:.متأكده عمـر !؟؟

ببراءة وهي تناظر فيه.....: ايه متأكده (شافت نظرة الشك بعين سلمان)

ردت عليه وهي حاقده عليه حسبي الله عليك ياعمر

بهدوء .....:الوو

........:يالبي قلب صاحبة احلى الو

ابتسمت بسخرية وماردت يظن كلامه بيهزها ماحرك فيها ولا شعره

..........:شخبارك ياقلبي

ببرود......: بخيـر

وهو يأشر للعامل ع مجموعه ورود ......:وانا ياقلبي بخير

بصوت واطي .....:ياثقل دمك

......:وش قلتي حوريتي ماسمعتك

تهز رجلها بتوتر اهلها عينهم عليها.......: ماقلت شئ..انت وش تبي داق

........:ابي سلامتك ياعمري..مشتاق لك وابي اسمع صوتك

اقرب للهمس......: تشتاقلك جنيـة

ضحك........:هههههه فديت الصوت ياناس...(وبجدية) اذا حابة تتركين بيتكم عيديها

دق قلببها بخـوف....:.وش تبي

.........:حبيت اذكرك 3 ايام واشوفك ياقلبي..ابيك حورية خرافيـة مافيه مثلـك

تنرفزت من كلامه وقفلت الخط بوجهه ما خافت منه واهلها حولهـا

سلمان بنرفزة ....:وش يبي

وهي خايفة من سلمان.....: بس يسلم

.........:لا يكثر مكالمات طيـب

وعينها بالارض .......:ان شاءالله

وما انتبهوا لفراس والعنود الي يتكلمون بصوت واطي

.......:روح بسرعه جيب الورقة

.........:فراس الحين

دفته العنود..........: اييه بسررعه قبل لا يطلع متى نعطيه من زمان واحنا نستنى

قام فراس يركض لفوق وجاب الورقة

يوم وصل وقفت جمبه العنود وهم مترددين........: يلا كلميه

العنود بتردد......: لا انت كلمه

دفها فراس قدام ابوها صرخت العنود.........: ياغبيي

مسكها ابوها قبل لا تطيح عليه وهو يهاوش فراس.........: خير وش هالحركات

فراس متفشل......: ماكان قصدي

وأشر للعنود تعطيه الورقة

.....:بابا (نادته العنود الي طايحه بحضنه)

.........:نعـم

بتردد وهي تناظر الورقة الي في يدها............: امممممم اقرأ هالورقة .. انت بس....سر

فكت نفسها من ابوها وطلعت هي وفراس لفوق وهم يركضون

ضحك ابوهم ع حركاتهم وفتح الورقة يقرأها

وبدأ يقـرأ الي مكتوب...بس انصدم وحس بقلبه ينقبض بقووه

وقام زي البرق وطلع من الصاله

دخل جناحهم فوق وخبط الباب بكل قوووته

كل شئ فيه يهتز رفع الورقة بيد مرتجفة ورجع يقرأها دمعت عينـه

"لهالدرجـة..أنا مقـصر"

كان واقف قدام التسريحة وبكل غضب أخذ علبه عطر ورماها ع الجدار وتكسرت لمية كسره وريحة العطر انتشرت

مابردت حـرته مسك علبه عطر ثانية ورماها يتمنى العجـز انسـان بس علشان يذبحه بيدينه

هو مجمع كم قرش ع بعضها ناوي ياخذ امه ويروح يعالجها بـرا وعياله فهموا غلــط

قطع الورقة بعنف ورماها بالهـواء

كان يرتجف من الغضب والقهر الي جواته

تسند ع كرسي التسريحة وضغط عليه بكل قوته وهو منزل راسه

حسبي الله ونعم الوكيل..حسبي الله ونعم الوكيل

شال الكرسي ورماه بقوة ع الجدار يبي يفرغ الي جواته مو قـادر

راح للشماعه وسحب شماغه ومن الطاولة اخذ بوكه ومفتاح سيارته

وطلع من الجناح

وصرخ ع عياله

......:فرااااس العنوووووود

طلعوا من غرفتهم ووقفوا بخوووف وهو يشوفون ابووهم وجهه اسووود ويدينه الي تعدل الشماغ ترتجف

قرب ابوهم منهم والعنود بخوف رجعت ع ورا

بس ابوها مسكها وضمها له بقوووه

وهو مغمض عيونه مستحيل يسمح لدموعه تنزل قدام عيالها

........:ليه يا بابا كذا...ليه الرسايل من متى العيال يكلمون ابوهم برسايل لهالدرجة انا اخوف

بكت العنود خـوف منـه.......:لااا

حاول يبتسم وهو يفكها .....:يلا طيب البسوا والحقوني السيـارة

فراس مو مصدق.......:تشتري لنا بلايستيشن ثري

وهو يدخل يده بشعره ولده ويحوسه له.......:ايه يابابا باشتريه

العنود ببراءة......:بس غالي

طالعه بنظرة تخوف......:مالكـم دخـل...الشئ بيجيكم وبس..شلون جاء ماتدخلون فيـه..غالي مو غالي كيفه..انا احدد اذا ينفع نشتريه ولا لأ

فكهـا ونزل وتركههم
\
/
\
/
..........:وشفيك معصـب

وهو يسحب بوكيه الورد من العامل......: امش نطلع

سعد يدفع الفلوس بسرعه.......: طيب ياشيخ انتظر خلني ادفع الحسـاب

سفهه وطلع رايح للسيارة يعني ماتابت ومصرة تقفل الخط بوجهه

"انا اوريك يارهـف..بس خلي الخميس يجي"

وهو يركب وباستغراب.....:وشفيك معصب توك مرووق ووش حلاتك

صرخ .......:مو ناقصك وسوق بسرعه

قطع عليهم صوت الجوال سعد وهو يشوف المتصل

........:هذولا هم يتصلن ...شلون نقابلهن وانت معصب

.......:ماعليك انت بس امش تشوف وش اخر هالدلع والمصاله

حرك وهو يضحك .....:اخيرا تنازلن ورضن نشوفهن

........:حاس في النهاية بتطلع كل وحدة اخس من الثانية

.......:هههههههههههه طيب وش جبت معك هدية

مد له الكيسه كان سلسال ذهب أبيض نااعم ومعلق فيه حرف الـo

..........:اووووووخص ماتلعب انت....بس تكفى لا تشوفه خويتها وتتركني ترا هديتي ع قدي

عمر ماكان في مزاج يسمح له انه يسولف او يمزح مع خويه

رهف عكرت عليه مزاجه كان طالع مستانس وش الي خلاه يدق عليها مايدري

غبي هـو مايقدر يصير ثقيل شوي..لازم تفشله كل مره وتصك الخط بوجهه
\
/
\
\
/
\
/
........:شريتووه

فراس وهو شايل الكيس ويحركه قدامها .....:ايه شريناه وشرينا اشرطه كثير بعد

بفرح......: مبروووووووك ياالتوينز تستاهلون

العنود تنط بالغرفة ......:مو مصدددددقة الحين اقول لصديقاتي اقهرهم عندي البلايستيشن الجديد مو بس هم الي عندهم

رهـف......:اييه انتوا ماهمكم الا شرينا وعندنا ورحنا وجينا...هذي اهتماماتكم يابنات الاهليه

سفهتها العنود وراحت تجلس جمب فراس بالارض ويطلعون الجهاز من كرتونته

مررره متحمسين وعيونهم تنطق فرح

رهف علقت بضحكة ........:طيب انا غرت ابي لاب توب ليه انتوا تشترون وانا لا

فراس يكلمها وعينه ع الجهاز...........: قولي لبابا وبيشتري لك

...........:ابوك هـو مو ابوي يشتري لي

الا ع دخلة سلمان الي فاجأها يوم حط يده ع راسها وباسه وهو يقول........: ابوك انا وامك وكل الي تبين

قالها بحزن ....جرحته من غير لا تقصد

وهو يبتسم لعياله ويتربع جمبهم بالارض..........: هااا راضين الحين

العنود تحضنه وتبوسه بقووه ع خده .......:آي لوف يو دادي

وهو يضحك........: مي تو سويتي

فراس يمد له الجهاز........: تكفى بابا بسرعه شغله لنـا

مد يده ياخذ الجهاز وهو حاضن العنود باليد الثانية ......:طيب يابطل تعال اركبه انا ويـاك

جـت من وراه وحبت راسه .......:وربي احلى ابو بالدنيـا
\
/
\

****NICE****
12-16-2008, 01:16 AM
اليوم الخميس

في بيت سلمان حالة استنفار بسبب رهف من الصبح وهي معصبـة

لا تبي تكلم احد ولا تجلس مع احد حتى الاكل ماطب فمها

هـدى بهدوءها المعتاد...........: وبعدين معـك...اذا بتستمرين كذا ع الليل بيغمى عليك

وهي تهز رجولها بقوة وبتوتر ....وواضح انها ماسكه نفسها بصعوبة لا تبكي

........:احسن وياااليت بعـد

......:انتي ناوية تذبحين امـك

صرخت بخوف ..........:مين قاال هدى تكفيين لا توتريني اكثـر

...............:طيب شوفي امك تحت زعلانه ولاهي راضية تتغدى

..........:اوووووف (وقفت وهي تصرخ) شسوي طيـب...لاني يوم اقولكم مابي اروح يعني ماابي اروح

.............:اسمعيني ياقلبي اذا مو علشان خالتك

قاطعتها ...........:هذا الي ناقص

..............:المهم اذا مو علشانها علشان امك يختي خليها تفرح لو مـرة ماتدرين قد ايش هي متحمسة للعزيمة اليـوم

سكتت وهي تناظر فيها تنتظرها تكمل

..........:انتي ماتدرين عن شئ وكلام الناس مايرحم مو تاركينها في حالها لا هي ولا سلمان وتبي تثبت لهم اننا بخير وبنعمه وربي مغنينا اللهم لك الحمـد..تبينا اليوم نكون اكشخ نـاس واحنا اصلا الحمدلله مو ناقصنا شئ بس الناس ماتدري وش ورا الابواب ماعندها الا الظاهر والكلام الي يتناقلونه(وهي تقوم وبتطلع)..لا تكسرين بخاطرها لو مرة وحدة سوي شئ علشانها وطلعت

مسحت دموعها الي غصب عنها نزلت لو مرة وحدة سوي شئ علشانها

بس كل الي انا فيه علشانهـا والله العظيم علشانهـا
\
/
\
اما في بيت او قصر الخاله

حاله استنفار من نوع ثاني الخالة بنفسها تشرف ع الخـدم

تبي كل شئ كااامل ومرتب وبيرفكت ع قولهـا

كل هذا علشان ولدها تبي تنفذ وعدها علشان ينفذ وعده ويشتغل زي العالم والناس

صرخت ع وحدة من الشغالات لانها كانت بتطيح تحفة من يدها

.........:وجععع الله ياخذ ابليسك غااليه تراهاا ماتفهمين

...........:سوري مدام شالتها بخوف وراحت تنظفهـا

دخلت المجلس الكبير وهي تشوف الشغالات يدخلون الورود وينسقونها ع الطاولات

وشوي تجيها وحدة من الشغالات تقول ان المفارش حقة الطاولات وصـلت

وطلعت معها تشوفها ....في الحديقة بـرا راصين الطاولات والكراسي ويحطون المفارش عليها

قربت من وحدة من الطاولات وهي تمسك المفرش وتتفقد القماش والتطريز الي عليـه

.......: اييه كويس شغلهم مرتب

بتسألون وين بناتها ليه ما يساعدونها هالـه بكل طيبة نازلة من الصبح تبي تساعدها بس ماتحملت صراخ امها وتهزيئها ع الداخلة والطالعه تراهم خدم مساكين بس تكلمين مين ياهاله

اما هنـد في عالمها الخاص مافكرت تنزل او حتى تسأل امها اذا محتاجه شئ

كانت تكلم ماجد من الصبح

بدلع.........: يعني مقدر اشوفك اليوم

بقهر..........: لا ياقلبي تعرفين كلنا مسافرين علشان عزاء مرة خالي

......:الله يرحمها................يعني بتفوتك كشختي اليوم (قالتها بدلع طير عقل ماجد)

...........:فديييت الكشخين أنـا....هنودة حبيبتي لاتخليني اتهور اترك العزاء واجيك

ضحكت بحياء وسكتت

تكلم ماجد بجدية ........:هنودة حبيبتي كم لنا مملكين قريب الست شهور مو كأنها كثير

عرفت وش يقصد وسكتت منحرجة

.......:شوفي ياقلبي مارح احدد وقت معين انتي حددي متى تبين زواجنا يصير فيه....ولو الود ودي بعيــد الفطـر كأقصى حد..ونكون بروحنا ببيتنا

احترق وجهها وماردت عليه وهو جلس يسولف عليها

سبحان الي يقلب هند 180 درجة.....ماجد سحرك عجيب......وهند للان مو مصدقه ان ماجد رضي عليهـا قريب الاسبوعين وهو مطنشها وزعلان

لا اتصال ولا مسج ولا حتى زيارة وهالمده بالنسبة لهنـد كثير اصعب من انها تتحملهـا

يمكن لانها متعوده على ماجد الحبيب والحنون او يمكن لانه الانسان الوحيد الي حبته صدق وعاملها ع اساس مشاعر واحاسيس مو انسان بدون قلب

بس ماجد حـن عليها يوم دقت عليـه وهي تصيح

تقوله كبريائي دايم يمنعني اعتذر لآحـد بس انت مو أي احـد اسفه يا ماجـد وربي اسفـه

بس انت لا تصير قاسـي اوعدك ما اغلط مرة ثانية بس لا تطول في جفاك

وصح من عقبها تعدلت بس قدامه ولا من وراه تطلع بالشكل الي هـي تبي

وتبقى هنـد هنـد....والمهم بالنسبة لها ان ماجد مايتغير
\
/
\
/
الساعه سبع في غرفة البنات

جايبين مزينه في البيت بدأت بالبنات الصغار وحطت للعنود مكياج خفيف مرره وشادن طبعا حطت لها ولا مارح تفكهم من صياحها

العنود كانت لابسه فستان فيروزي نعووم وشعرها الناعم القصيـر مخليته ع طبيعته و حاطه شريطه فيروزية وطالعه بنوته قمـر

وشادن فستان سكري وشعرها الي مسويته ويفي مع الشرايط الذهبيـة صارت عروسة تزنن

نجي لعروستنا
لابسه الفستان الاحمـر ظهرها وكتوفها عارية و ماسك ع جسمهـا....ذيلـه من ورا طويل شوي ومـن قدام جاي مدرج وقصيـر شوي

والحين المزينه تحط لهـا مكياج... وكان وسط مو ثقيل ولا خفيف بس طلعت قمـر ومبينه عـروس

لولا الدموع الي حابستها

دخلت امهـا عليها وهي تسمي وتذكر الله

......:بسم الله عليك ماشاءالله قمر خمسطعش

ابتسمت ببرود ....:تلعبين ع مين ياماما...شكلي مرره عادي

...........:لا والله يابنتي وربي الي يشهد علي انك عرووس

العنود بغيره......: وانا يا جده

جدتها وهي تبوسها بحب ..........:وانتي احلى بنوته بالرياض كلها

ضحكت العنود برضا.......: صدق

.......:هههههه ايه صدق ولا تنسين اقرأي أذكارك يابنتي

رهـف لسه كلمة امها تـرن باذنهـا

عرووس حست بقلبها يعورها

تحس الكلمة غريبة شعورها غريييب أبعد مايكون عن شعور العروس
بس تحس بشي غريب ماتدري وشو

تكلم نفسها وبقهر وش عروسته ياماما الي مثلـي

ليتكم تدرون منهو عمـر ووش حقيقته

......:ليه تبكين ياقمر

سألتها المزينه وهي تمسح دمعتها وترجع تزين لها الحكـل

بعصبية.........: ماابكي وبليز خلصي شغلك بسررعه انا تعبـت

تحس انها مخنوووقة وان اكسجين الغرفة كل ماله ويـقل

دخلت العنود وع طول نادتها رهف .........:العنوود عطيني البخاخ من الدرج بسرعه

جابته لها بسرعه....بخاخ معناته حاله طوارئ هذا الي ترجمه لها عقلها الصغير

وبخوف.....: تعبانه

ضحكت رهف...........: ياليت ياليييت يالعنود يمكن يرحموني ويخلوني اجلس بالبيت
\
/
\
بدأوا الضيوف يتجمعون

ام عمر كانت تستقبلهم وهي تهلي وترحب وريحة القهوة والبخور مالية المكان والصبابات الي عددهم يمكن اكثر من عدد الضيوف رايحين جايين بالقهوة والحلى والبخور......

ووراها بناتها هاله وهند الي كانوا في قمة الجمال والانوثة والفخامـه

وما يمنع من وجود مسحة غرور الي كانت راكبـه عليهـم

في السيارة وفي الطريق لبيت الخاله ام سلمان متحمسه بقوة وباين في صوتها وحركاتها انها مبسوطه

اما رهف كل ماقربوا تزيد الكتمة الي بصدرها عينها ع الشارع وهي متكيه بيدها ع الشباك وماتشوف من دموع عينها الي مو راضيه تنزل

رغم انها ناسيه طريق بيت الخاله

بس الاحساس الي جواتها ما يغلط هي حاسه انهم قريبين حيـل من بيتها

وما خاب احساسها كلها دقايق بس ووقف سلمان قدام بوابه كبيرة والسيارات عندها كثيـر والانوار مخليه الجو كأنهم في عـز الظهـر

انقبض قلبها

الا هذا البيت

نفس البوابة الكئيبة

البوابة السوداء

بوابة السجن الي عاشوا فيه قرابة السنـة

دخل سلمان بالسيارة طبعا المسافة كبيرة بين البوابة الخارجية والقصر

وماكانوا يدرون انهم كل ماقربوا من القصر كل ما ذااب قلب الي جالسه ورا وهي تكتم عبراتها

مروا بالحديقة الواسعه المنـورة وبالدوار الي بوسطه نافورة

لفت تناظر للنافورة الي صارت بعيـده تخيلت انها سمعت صوتهـا

تشوف خيالها وهي جالسه بهدوء بالحديقة وتتأمل في اللاشـئ

الحديقة مكـان ساره المفضــل

حطت يدها ع فمها تمنع صرخه ماتطلع

"انا وش جابني هنـا

مو قد هالمكان وربي مو قـده"

فتحت عيونها برهبة وهي تسمع سلمان يقول.....: بسرعه انـزلوا

حطت يدها على قلبها ودعت مـن قلـب دعاء الخــوف

وكأن ربي رحمهـا قدرت تعد في نفسهـا لثلاثـة

وبصعوبة طلع منها رقـم ثلاثة

لفت عليها امها ........:وش قلتي

مسكت يد امها وهي ترتجف ودااايخة.........: ادخلوا انتوا انا مقـــ.....

وما كملت كلامهـا وهي تشوف خالتها جاية جهتهم

طلعت لحدهم بـرا ترحـب فيهـم

هي تحس ان خالتها تضحك بشماته ولا عقلها الي خيّل لهـا

ومن الخوف يوم قربت خالتها تبي تسلم عليها تمسكت في امها بقووه ودفنت وجهها بذراعها وهي ترتجف

وخالتها الي تنرفزت من حركتهـا وتمنت تعطيها طراق يأدبهـا ابتسمت بقهر في وجه اختها وراحت تسلم على هدى والبنات الصغـار

امها بصوت واطي ........:وبخوف وش فيييك

............:ماابي ادخل على الناس الحيـن تكفيييين باجلس مع سلمـان ولا بالحوش المهم ما ادخل عليهـم

وما انتبهت ان سلمان حرك من زمان وطلع

امها بخوف.......: لااا مانتي طبيعيه ابـد.....شيخة...( نادت اختها بخوف)

.......:سمي !!!!!(ردت وعينها ع رهف الي لسه متغطية ولا فكرت تشيل نقابها)

..........:تكفين ياوخيتي شوفي أي مكان تجلس فيه رهف مدري وش فيها تعبانه

قربت وهي مستغربة بس صرخة رهف وقفتها ناظرت فيها وبخوف

............:ابعدي عني لا تلمسيني

تفشلت امها من حركتها وهدى مسكتها وهي تمشيها معها بسرعه .....:وش فيييك

وهي تشيل نقابها من الكتمة........: قلت لكم ماابي اجي هالبيت

ام عمر عصبت.......: وش فيها بنتك شايفه نفسها علينا

............:اعذريني وامسحيها بوجههي هالمرة والله مدري وش سالفتها هالبنت

بس قطع عليهم كلامهم هاله الي جت تسلم على خالتها وبابتسامه...........: هلا والله خالتو تو منور البيـت

...........:هلا فيك حبيبتي منور باهله يابنتي

سألتها عن اخبارها واحوالها وراحت تسلم على هدى الي ماسكه رهف وواقفين ع جمب اما ام عمر جرت اختها معها ودخلوا وهي معصبـة وحااقده على رهـف بقووة

بخوف .........:سلامتك ياقلبي وش فيك

شافت شلون وجهها اصفر ودموعها تنزل...ماردت عليها في هاللحظـة كانت عايشة مع ذكرياتهـا الي جت كلها دفعه وحـدة وأتعبتهـا

كل لحظة وكل ثانية بهالبيت مرت عليهـا الحيـن

هدى متفشلة ...........:مدري شكلها منكتمة ياليت تشوفين لنا غرفة او أي مكن تقعد فيه شوي

........:ابشري تعالوا معي

لفت فيهم من الحديقة وراحوا لباب قزاز يدخل ع المسبح

هاله وهي تفتح الباب...........: معليش بنمر بالمسبح وصالة الرياضة هالمكان الوحيد الي نقدر ندخل منه من غير لانمر بالضيوف

هدى وهي تشوف رهف الي تمشي معهم ولا قالت ولا كلمه وشكلها صدق منكتمه ............:مو مشكلة عاادي

دخلتهم في مجلس وفتحت الانوار...........: خذوا راحتكم هنـا واذا احتجتوا شئ نادوني

.........:آآآآآآآآآآآآآآآآآآهههههههه..( حطت يدها على راسها وطاحت ع الكنبـة)

هدى متوهقه وخايفة..........:رهــف وشفيـــك!؟

رفعت عينها الخايفة...كانت ترتجف بقووة..وبكل ضعف الدنيـا.........:تكفـــون لايجــــي...خايفــه منـــه

الذكريات مارحمتهـا أبــدا....ضمتها هدى وهي انهارت بحضنهـا

تبي اختهـا.... في هاللحظـة بس حسـت شلـون هـي فاقده اختهـا

اما هاله ضايعه بينهم ماتدري وش القصة ولا ش الي مسبب هالخوف والتعب لبنت خالتها رفعت السماعه وطلبت يجيبون مويه وعصير

وبطرف المجلس العنـود واقفة وضامه أختهـا بخـوف ....عمتهـا ترعبها بتصرفاتهـا

.."ليـه ياعمة انتي كذا ليــه!؟؟"

بعـد ربع ساعـه

لسه بحضن هدى بس تبكي بهـدووء تعبت خلاص وطاقتها الي كانت مخزنتها لليـوم كامل راحت من مجرد ذكريات

هدى وتذكرت شئ فجـاة نادت العنود ......:ماما العنود هاتي شنطتي

اعطتها العنود...فكت رهف واخذت الشنطة طلعت منها جوال رهف

مسكت يد رهف وحطت فيها رفعت رهف راسها تناظرها بتساؤل

..........:خذي جوالك ودقي على دكتـورك

فتحت عيونها مستغربة

............:هـو يبيك كلميـه!؟؟ماردت رهف وناظرت في الجوال الي في يدها

حست ان رهف مو معهم من نظرتها وحركة عيونها

مسكت وجهها وناظرت بعيونها .........:سمعتيني الدكتوور..كلميه طيب

وقامت نادت العنود وشادن وطلعت وقفلت الباب

احسن حل تسويه انها تكلم الدكتور البنت ضااايعه فيه شئ تذكرته متعلق بهالمكان وقلب كيانهـا

العنود وبعبرة.......:ماما خرب شكلي

جت بترد الا ع جية هاله ......:هاا طمنيني شخبارها الحين

............:خليها بروحها شوي....وان شاءالله تهدى

.............:وش فيها طيب ليه تعبانه

ابتسمت :لا تشيلين هم...تعرفين هي عندها ربو ودايم تتعب تركتها ترتاح الحين وبارج لها بس باطمن خالتي اول

هاله بتعاطف......:اييه والله خالتو يعمري عليها جالسه ع نار عند الحريم

........:معليش غلبتك معنا بس لو فيه مغاسل قريبة البنات يبون يضبطون اشكالهم

ابتسمت وهي تقرص خد العنود..............: فديتهم بناتك من عيوني ياقلبي تعالوا معي

مشت وودهم للمغاسل التابعه للصالة الداخلية

وهدى منحرجة دارت في بيت الناس وهي ماتمون عليهم ولا شئ

تركتهم هاله ياخذون راحتهم ورجعت للضيوف

وهدى فتحت شنطتها طلعت علبة مكياجبها وضبطت للعنود كحلها الخفيف الي ساح وعادت ع البلاشر والروج

شادن ......:وانا مااماا

شالتها وجلستها ع طرف المغسلة.......: طيب حبيبتي بس لا تصرخين احنا في بيت الناس

بس العنود والدمعه بعينها.......: ماما شعري خرررب

...........:طيب انتظري اشوف اختك اول

لعبت ع شادن وسوت كأنها تحط لها بلاشر وظل ضبطت شرايطها ونزلتها ع الارض ورتبت فستانها

وكلمت العنود وهي تمسك شعرها ........:وش الي خرب فيه

........:شوفي من قدام مو حلو

بطولة بال ......:طييب بحاول ازينه

فكت الشريطة ورتبت الشعر ثم رجعت ربطت لها الشريطة وقالت وهي تلفها ع المراية......: هاا كذا زين؟؟

طبعا هدى ماعدلت شئ في الشعر بس العنود نفسيا صدقت وابتسمت برضا......: أي كذا حلو

........:طيب ممكن الحين ازين شكلي

ضحكت العنود.......: افكورس مامي

هدى الي من جد تنرحم انعفس شكلها بسبب رهف

ناظرت لشعرها كانت مسوية فيه تسريحة خفيفة بس خربت وانفك جزء منها فاضطرت تفك الشعر كله وحمدت ربها انها ماحطت مثبت بشعرها ولا وش بيصير شكله الحين دخلت اصابعها فيه وحركته شوي وصار شكله مقبول

وفساتها بعد كانت متعفط من ضمتها لرهـف حاولت تضبطه بس مازان تذكر الشال الي جابته معها احتياط طلعته ولبسته وبكذا جزء من حوسة الفستان تغطت

ضبطت المكياج وبخت لها عطر

وطلعوا من عند المغاسل للصالة

ووقفت ماتدري وين تروح ولا وين الضيوف قاعدين

مروا كذا صبابه وشغاله بس ما فكرت تسألهم وش بيقولون عنهـا تعبت من الوقفة تمنت تجلس بالكنب الي في الصالة

بس لو دخل احد من اهل البيت وش بيقول عنها

.......:اهلييين

لفت شافت بنت جاية وتسلم ع شادن والعنود ثم جت تسلم عليهم

ماعرفتها في البداية بس بعدين عرفت انها بنت ام عمر بس ناسية اسمها

تتذكر انها المغرورة بس اسمها ماتدري وشو

وهي تسلم عليها ............:هلا والله.......شخبارك

.......:بخير انتي كيفك

........:الحمدلله تمام

......:اممممم مو انتي مرة سلمان ولد خالتي

...........:هدى ايه نعم انا مرة سلمان (وعرفت من نظرتها وش تبي تقول فتكلمت بسرعه) اختك جابتنا هنا بنتي احتاجت الحمام وانتي بكرامة

فهمت عليها هند وبذوق قالت.........: حبيبتي البيت بيتكم وتـرا الضيوف قالوا بيطلعون للحديقة يـلآ نروح لهـم

ماحبت تحرجها لانها عرفت انها مضيعه الطريق طلعت معهم ومـرت بالمجلس وسوت نفسها متفاجأة يوم شافت الحريم لسه بالمجلس

دخلت هدى سلمت ع السريع وراحت لام سلمان الي وجهها باين فيه الخوف يوم شافت هدى جت بدون رهف

قربت منها وكلمتها بصوت واطي ..........:لاتخافين رهف بخير بس محتاجه تجلس مع نفسها شوي

........:متأكدةّ؟؟مافيها شئ مو مريضة

.......:لا ياخاله تطمني والله بخيـر انا شوي وبروح لهـا

.......:من بنته هذي

لفت ام سلمان تكلم الحرمة الي جمبها وتقولها وهي تمسك العنود وتجلسها جمبها وبابتسامه ..........:هذي بنت ولدي سلمان...العنود ربي يحفظهـا
\
/
\
وبـرا المجلس

هند تسأل هاله ........:وين رهف ماشفتها

........:مدري وش قصتها هالبنت شفتها اول ماجت مررره تعبان وخايفة يعمري عليها

بجمود قالت....: وينهـا!؟

........:بالمجلس الي قريب من الصالة

......:ولا دخلت ع الحريم؟؟

هاله بحيرة.........: لا ما دخلت وربي احراج الحريم يستنونها تدخل من يوم شافوا امها جـت

هند جلست بلا مبالاة ع الكرسي وهي تفتح مرايه صغيرة بيدها وترتب شكلها ولاردت

هاله نطت في راسها فكـرة

........:هنوده حبيبتي شرايك نسوي لها زفة

فتحت عيونها ...........:لاوالله كذا من الباب للطاقة

..............:الحريم والله ما يخلونا في حالنا ليه مانقول التأخير لان فيه زفه

بعصبية...........: لا حبيبتي اول شئ امك مابترضى ثاني شئ انا مابيها تنزف وغير كذا شلون وامك مو مخططه لشئ اسمه زفـة

الا ع جية امهم الي كانت معصبة وموصلة حدها

...............:وبعدين معها هالبـزر الي معطينها اكبر من حجمها

هاله بتوتر..........: يمه بليز هدي خليها ترتاح شوي وعقبها تدخل

حاولت تمسك اعصابها ماتبي تفشل عمرها قدام ضيوفها ومو رافع ضغطها غير برود اختها الي مو هامها ابد ان بنتها تدخل وليتها تدري ان ام سلمان محترقة ع بنتها وتبي تطمن عليها وكل ماسألتها حرمة وين العروس قالت الحين جايه

كملت هاله ........:يمه فيه اقتراح علشان تسكتين الحريم الي جوا

بعصبية ونرفزة ........:وشو

وهي خايفة تعصب امها اكثر..... .:شرايك نسوي لها زفة ع السريع

فتحت عيونها بس مسكت عمرها في اخر لحظة لا تصرخ وتلفت انتباه الحريم الي يناظرونهم من المجلس لانهم كانوا جلسين بالكراسي الي برا في وجه المجلس

........:انهبلتي انتي هذا الي ناقص زين مني سويت هالعزيمة الي مالها داعي بس اخوك المحترم لازم ننفذ اوامره...وهالرهف حسابها معي بعدين.....انا انحرج قدام ضيوفي والسبب بزر منتفه

قربت هاله وحبت راسها ومااهتمت اذا احد يناظرهم ولا لأء

بس الي مادرت انها يوم حبت راس امها دق قلبها بقووة ونفس الشعور الي حست فيه يوم ضمتها ذاك اليوم

وسكتت ماعاد قالت شئ وهي تناظر بنتها

............:تكفييين يمممه مافيه غير هالحل انا في خلال ساعه باضبط كل شئ وشوفي لسه الوقت بدري الحين لو سألك احد قولي بتدخل عليكم بعد ساعه

وبهدوء لفت راجعه للمجلس .........:سووا الي تبون

هاله من الفرحة كانت بتنط اما هند ما اعجبها الوضع وقامت

ام عمر اضطرت توافق وراحت تخبر اختها الي سكتت صح اعجبتها فكرة ان بنتها تنزف وتحس انها عروس

بس شلون وهي لا تدربت ولا شئ والاهم شلون بتوافق رهف وهي رافضة اصلا فكرة جيتها لهالبيت

لفت تدور هدى الي شافتها جالسه بعيد وتسولف مع الي جبمها وفي نفسها تدعي انها تلتفت لها بسرعه
\
/
\
............: قلت لك مدررري

صرخ عليها فاضطرت توخر الجوال عن اذنها............: اسمعيني يازفته تطلعينها لي من تحت الارض فاااااهمه

صرخت عليه .........:اللله ياااخذك ونرتاااح منك

وقفلت الخط بوجهه وهي ترتجف من القهر

يعني الحقير مو كأنه اخوها ومفروض يستر عليها مصر يهددها بسالفه الشباب والمكالمات القديمة ويفضحها عن ماجد
ماقدر يطلب من هاله يشوف رهف فجاء يطلب من هند لانه عارف انه بيقدر يهددها وبتسمع كلامه

وهذا الشي الوحيد الي يكسر خشمها ويخليها تنفذ الي يطلبه منه

جلست ع الكرسي بجناحها والدمعه بعينها

تقوله رهف بالمجلس وتدخله عليها ولا تسكت

هي مانست الي سوته زمان يوم تركته يدخل عليها بحوش بيت خالتها

وواضح من خوف رهف وتعبها اليوم ان عمر مسوي شئ فيها

لسه ضميرها حي ماتبي تضرها اكثر

دمعت عينها "وش عقبه ياهند...اذا اهم شئ واخذه اخوك وش باقي ضرر"

بس الي مريح هند شوي ان رهف الحين تعتبر زوجته يعني اذا كان صدق غلط بحقها زمان بيقدر يصحح غلطه الحيـن

رجع جوالها يدق وكان عمر اعطته بيزي ورمت الجوال

راحت للمراية ضبطت كحلها ومسحت دموعها بخت لها من العطر ضبطت فستانها الذهبي الي معطيها فخامه وطلعت من جناحها

وتشوف اختها تناقش رئيسة الخدم وواضح عليها الحماس

تركتها وكأن الموضوع ما يعنيها ونزلت

وهاله طلبت من رئيسه الخدم تطلع السماعات الاستريو الي بالمستودع ويمسحونه ويجهزونه

ويركبونه ويجيبون الفرشة الحمـراء الي بالمستودع والي هي حقة الضيوف الكبار والمهمين يفرشونها بالدرج

الي يروح للصالة الكبيرة ويقفلون الممر الي بين الصاله والمجلس لين يضبطون كل شئ

وحمدت ربها مليون مرة ان امها فكرت تسوي كوشة لرهف ولا اساسا كانت رافضة الفكرة لين هبّل فيها عمـر

وراحت هاله لجناحها تدور بين السيديّات الي عندها أي شي ينفع زفـة متواضعـه
\
/
\
/
عينها ع الباب الي تقفـل وبيدها جوالها تحس انها ضايعه .........:كلمي الدكتور يبيك

دورت رقمه باصابع ترتجف ودقت عليه

........:الووو مرحبا

...........:دكتوووور (جت بتتكلم بس ماقدرت وجلست تبكي)

الدكتور بهـدوء هو عارفها اذا كلمته وهي تبكي معناته ضايعه وماهي عارفة تتصرف

..........:هلا بنتي وش عندك

ضغطت عالجوال بقووة وهي مغمضة عيونها تبي تهدي نفسها

تكلم الدكتور ......:يابنتي سمي وتعوذي من الشيطان( كرر كلامه يوم ماجه رد) ابي اسمعك يلا تعوذي من الشيطان

بصوت يرتجف ......:اعوذ بالله من الشيطان

..............:طيب اقرأي آيه الكرسي علشان تهدى نفسك وتروح الشياطين الي حولك

سمعت كلامه وقرأتها بهدوء وصوت متقطع

كمل الدكتور كلامه بطولة بال عجيبـة ..........:والحين خلاص هديتي ونقدر نتكلم؟؟

وهي تشاهق بهدوء ..........:ايه خلاص

.............:لا مو خلاص صوتك لسه مو عاجبني قومي اشربي لك مويه وارجعي كلميني

بخوف ..........:لا تقفل انا باشرب مويه وأجي

..........:حاضر

حطت الجوال ع الكنبة وقامت للطاولة الي عليها موية وعصير وشربت لها شوي مويه

ورجعت مسكت الجوال وقالت وهي تجلس ........:الوو

...........:هلا معك يابنتي ويلا الحين ابي اسمع منك كل شئ...

بدأت تتكلم بصوت هادي .....:انا في بيت خالتي

..........:طيب

..........:ومسوين حفلة لي انا وعمر

.........:حلـو

وهي بتبكي مرة ثانية .........:بس انا ما..

قاطعها الدكتور.......: اذا بتبكين باقفل السماعه

اخذت نفس عميق ومسحت الدموع..........: لا خلاص ان شاءالله مارح ابكي (وكملت) دكتوور انا من دخلت بيتهم وانا احس بشئ ضاغط ع صدري مكتوومة يادكتوور واختي والله اشوفها تمشي وتتحرك بالبيت والحديقة اشوفها بنفس المكان الي دايم تجلس فيه اذا طفشت من جو البيت ولا اذا هاوشتها خالتي.و....و..عمـر خياله يلحقني بكل مكان

ابي ارجع لبيتنا مو راضين....مابي الناس ولا ابي عزيتهم..امي عاجبها الوضع كيفها تجلس بروحها هنا وش دخلني انا....والخاله العزيزة ما ابي اشوفها كل نظراتها احتقار لي انا وش سويت لها مدري...مفروض الاحتقار لها هي ع الي تسويه

تركها لين قالت كل الي بخاطرها ويوم سكتت تكلم

.........:خلاص خلصتي

زفرت بتعب واسندت ظهرها .......:ايييه

حست براحة يوم طلعت كل الي بنفسها

........:طيب اول شئ ما اقدر الومك بكل الي تحسين فيه من حقك ومن حقك بعد ترفضين تجين لبيت خالتك

من حقك تزعلين ع امك ومن حقك تبكين ع اختك وتعبرين بطريقتك

بس الي مو من حقك انك تعذبين نفسك كذا

ومو من حقك كل الي تعلمناه سوا يروح بمجرد ذكريات مريتي فيها

مو من حقك تضعفين وانتي القوية

تبكين والي قادره توقفين دموعك بنفسك

تعيشين في ذكريات قديمه وانتي الي قادرة تطردينها من راسك

تهربين من نظرات خالتك وانتي الي قادرة تغيرين نظرتها لك

والاهم تهربين من الناس واحنا الي تعلمنا سوا ان مواجهة الشئ افضل مليون مرة من الهروب منه

وش يظرك الحين لو دخلتي بكل قوة وثبات ع الحريم

وش يضرك لو ابتسمتي لخالتك وتبينين لها انه مو هامك شئ من الي تسويه ومو هي الي تقدر تخرب عليك وع امك جو الحفلة وجمعه الحريم

اختك خلاص الله يرحمها راحت وارتاحت ليه تعذبين نفسك بالذكريات الي مارح تزيدك الا ضعف

والي مطلوب منك الحين تصيرين قوية احتسبي الاجر يابنتي علشان امك ومن احتسب الاجر ربي بيوعضه خير وبيعطيه الي يبي

عمر خليه يلاحقك وين مارحتي مو قلنا صار زوجك يعني مو بس خياله الي بيلاحقك هو نفسه بيلاحقك

وبما انك في بيتـه الحين لا تستغربين اذا شفتيه واقف قدامك ولا جاي عندك

غلط والله غلط الي تسوينه بالله باسألك سؤال مامليتي من الوضع الي انتي فيه خلاص مية مرة قلنا لازم تتغيرين بس للاسف التغير الي اشوفه فيك تغير مزاجي يعني اذا اعجبك صرتي قوية ما اعجبك رجعتي لضعفك

الحين كل الكلام الي قلته ابيه يدخل بعقلك ولا يطلع منه اذا قفلتي الحين قومي واطلعي ع الناس وابتسمي في وجييهم وامشي بينهم بثقة ماعليك من احد روحي لامك سلمي عليها واجلسي جمبها انسي انك في بيت الخاله واستمتعي بوقتك بيّني لهم انك عروس صدق وانك فرحانه بالحفلة ع الاقل علشان امك تفرح تحس ان بنتها فرحانه وانها صارت عروس

طول الوقت رهف ساكته وتسمع وكل مالها تحس نفسها صغييرة وتصغر مع كلام الدكتوور

......:غبية انا (قالتها وهي تضحك ع تبكي)

.......:لااا مو غبية كلنا بتجينا مواقف تهزنا بس الحمدلله نتغلب عليها

.................:صح.....الله يجزاك خيير مدري وش اقول بس كلامك ريحيني كثييير....

.........:هذا واجبي يابنتي والحين اتركك تستمتعين بالحفلة

........:ان شاءالله

...........:واذا جاء بكرة كلميني وقوليلي وش سويتي

...........:ان شاءالله

قفلت منه وهي تحس جسمها انشحن بطاقه حماس كبيييرة وقفت ومدت يدينها بالهواء وهي تبتسم

حفلة وباحلل وجودي فيها وباقهر العذال واولهم الخالة العزيزة

رجعت للجوال ودقت ع هدى

هدى الي جالسه مع الحريم دق جوالها وفتحت الشنطة تطلعه شافتها رهف ردت عليها بسرعه

.........:هلاا حبيبتي

..........:هلا هـدو تعالي تكفين..ضبطي شكلي خـرب

ابتسمت براحة ........:ابشري من عيوني

قفلت منها ولفت تشوف ام سلمان الي براس المجلس قامت وراحت لها قربت منها وتكلمت بصوت واطي

..........:خاله رهف كلمتني بروح لها تبين تجين تشوفينها

..........:ايه يابنتي بجي معك

وقفت معها وهي تتسند ع الكنبة ومشت معها طالعين من المجلس الا ع دخلة ام عمر

.......:على وين (قالتها وهي تكلم اختها)

..........:بروح لبنتي اشوفها

..........:والله يعافيك قولي لها عن الزفة

لفت هدى ع خالتها مستغربة .......:وش زفته

.......:بيسوون لها زفة

راحت ام عمر وتركتهم

تكلمت هدى .......:خاله شلون زفة وهي ماتدري!! اقولك من الحين مارح ترضى

...........:تقول وخيتي علشان الحريم سألوا عن بنتي قالت انهم ينتظرون الزفة.....حطت سبب التأخير في الزفة

وهم يشمون رايحين للصالة لقوا الباب مقفل فتحته هدى ودخلوا

وشافوا شغالات كثير يرتبون وينسقون المكان

........:ياخاله رهف شكلها مرره عادي ماينفع لها زفة

........:خلاص قلت لاختي اني موافقة

سكتت هدى تعرف ام سلمان شخصيتها ضعيفة والناس يمشون رايها عليها

ام سلمان.......: وين بناتك

............:في الحوش كل البنات الصغيرات متجمعين هناك

...............:قريتي عليهم الاذكار..كل الحريم عينهم ع العنـود بسم الله عليها

ا..............:الله يحفظها من العيـن قريتي عليها ياخاله لا تخافين

دقت هدى الباب ودخلت هي وخالتها

شافوا رهف جالسه بهدوء وبيدها كاس العصير تشرب

امها راحت لها بسرعه وجلست جمبها .......:ليييه يابنتي تسوين كذا

ببراءة........: وشو ياماما

بزعل وخوف ع بنتها............: والي سويتيه يوم دخلنا احرجتي خالتك وطيحتي قلبي

حبت راسها وبدلع.........: ماما بليييز لا تتكلمين عن خالتي

............:طيب بس انتي متأكده مافيه شئ

ابتسمت ............:لا خلاص تطمني مافيني شئ بس اول مادخلت بيتهم حسيت بضيقة والحين ارتحت

هدى تفتح شنتطها وتطلع مكياجها ومشطها وأغراضها وجلست قدام رهف

.............:طيب تعالي اضبط شكلك وأغير لك المكياج....ولو فيه وقت كان غيرت التسريحة علشان الزفة

مسكت يدها ألي مادتها وبصدمه.......: وشـــووو

بقلة حيلة...........: الي سمعتيه طلع فيه زفة توهم يقولون لنا والحريم كلهم ينتظرون بعد ساعه تقريبا

عصبت.......: خيييير وحضرتها الخاله العزيزة ليه ماقالت من اول......... مو انا الي بانزف

ام سلمان...............: رهف حبيبتي انتي عرووس ومن حقك تنزفين صح غلطوا يوم ماخبرونا بس بعد اعذريهم تأخيرك في الدخول خبص الدنيا فلفقوا للحريم قصة الزفة..يعني الحين مافيه مجال تعترضين

سكتت تفكر وهدى مااعطتها فرصة بدأت تزين لها المكياج

ورهف تفكر بينها وبين نفسها "انـا عروس "دق قلبها بس دقاته غيـر

اول مرة تحس بمعنى كلمة عروس

الحين وهي هنا والكل عينه عليها لا وبيزفونها بعـد...حست انها عروس صدق

ابتسمت بهدوء اووك انزف وش المشكلة...وعرفت انها بالزفة بتقهر خالتها اكثر

ام عمر وهي معصبة برا.........:وين خالتك وبنتها

هاله........: مدري يمكن بالمجلس عند رهف

مشت عنها وهي معصبة.........:حسبي الله عليك من ولد وشوله هالعزيمة والحوسة

فتحت الباب بقوة ودخلت شافت اختها جالسه وبنتها هدى تزينها

وبعصبية ........:وبعدين معك الناس بيمشون وانتي ماشرفتني

ناظرت فيها ولا ردت عليها لفت راسها لهـدى

ام سلمان قالت .....:خلاص عطينا ربع ساعه بس..بعدين الله يهديكم انتوا مستعجلين ولا الوقت لسه مبكـر

.........:مبكر بالنسبه لكم....انا خلاص تعبت من الصبح واقفة وابي الناس يمشون علشان ارتاح

حست في كلامها طرده لهـم...تضايقت وزي كل مرة ماردت على اختها..اذا هي الي عازمتهم ليه تجي الحين وتتضايق من وجودهم

"يارب عد اليوم على خير"

اما الخاله طلعت وخبطت الباب وراها وهي معصبة

رهف داخلها شئ فرحان لان الخاله معصبة بس مايمنع انها خافت منهـا

وسألت هدى:خلصتي؟؟

هدى ........:خلاص باقي شوي

ام عمر في الصالة تكلم هاله.......: وانتي متى تخلصين

.................:يمه خلاص كل شئ جاهز الحين الشغالات يركبون السماعات كلها عشر دقايق

..............:كويس اذا خلصتي عطيني خبـر وهالعله خذيها معـك فوق وعلميها شلون تنزف لا تفشلنا بعـد

وراحت عنها راجعه للحريـم

بالحديقة الخلفية وفي بيت الشعـر كان عمـر هنـاك متكشـخ لاخـر درجـه ثوب وشماغ ورزه وريحة العـود ماليـه المكـان ينتظـر هنـد تدق عليـه أو تجيب لـه رهف هنـا

هنـد مطنشته وماترد عليـه

دق عليها للمرة الاخيـرة....ماجاه رد...اصلا هنـد تاركه جوالها بالغرفة ...عمر ماينفع معه الا التطنيش

صرخ مقهور...:الله ياخذذذذك.....

قرر يدق ع هالـه..الي ما عمره طلب منها شئ رغم انها اعقل من اختها ويدري انها بتنفذ الي يقوله

بس ما تجرأ يسألها...يمكن هالة التدين والطيبة الي حولها تخليه يخجل من نفسه

بعد ثالث رنه ردت هاله

.........:هلا عمـر

بعصبية ........:وينك فيك

تخاف من اخوها.......:عند الحريم ليه بغيت شئ

.........:ايييـه بغيـت رهـف وينها

استغربت.......: وش تبي فيها

........:دوري عليها وجيبيها عندي ببيت الشعر بـرا

............:بس مااقـدر...بعد شوي بتنزف

.....:وشوو

بلعت ريقها بخوف......:اقول بعد شوي بنزفهـا..وبعدين مارح تجي عندك...امها مارح ترضى لها

صرخ ع اخته.:وش دخل امها الحين....اذا خلصت تجيبينها فاهمه,,,,والعله اختك حسابها معي بعـدين....اذا ماخليتها تندم ما اكون انا عمـر

وقف الخط بوجهها بس كان مستانس يتخيل شكل حوريته تنزف..ابتسم مع نفسه...ليتـني معهـا

هاله تضايقت من اخوها....وخافت ع اختها..وش مسويه معه!؟كل ماتقابلوا لازم يتهاوشون

......:وش تسوين

لفت ع هند.....:هلا

..............:يلا شغلي شريطك الي حطيتيه الناس ينتظرون

كانت بتقولها عن عمـر بس سكتت..بعدين بتسألها وش بينهم

راحت تشغـل الشريط....ورهـف كانت واقفه براس الدرج وهي مرتبكـه موووت

شلون بتنزل هالدرج كلـه....لاا وتقولها هاله لا تستعجلين في مشيك..هي تبي تركض الحين وتوصل للمجلس وتفتك

ابتدت الأغنية...كانت موسيقى هاديـة وصوت الشاعر يملي المكان وهو يقول قصيده ثم اشتغلت الاغنية

ورهف تنزل وهي تشوف امها وخالتها تحت باخر الدرج

تحس انها داخل تمثيلية ولا مسرحيـة..وقاعده تتدرب ع دورهـا دور العروس

صح قلبها ضرباته مجنونـه...بس تحس بشي حلـو....مغامرة من نوع جديد وطعهمـا غيـر

نزلت الدرج بسـلام...وهناك سلمت عليها امها وخالتها ثم كملت طريقهـا للمجلـس وصوت الموسيقى لسه مالي المكـان..جلست في مكانها وجو الحريـم يسلمون عليهـا

كان شكلها مـره كيوت...مع فستانها وتسريحة شعرها البسيطة مع التاج الصغير والاكسووار معطيها انوثـه غيـر

تسلم ع الحريم وهي مرتبكة مررره اول مر تطلع قدام ناس بهالعدد كانت تردد بشكل الي

..........:اللله يبارك فيك..(ولا تدري مين الي يسلم ولا وش يقولون)

بس سمعت تعليق من وحدة ابتسمت بسخرية غصب عنها وهي تشوف خالتها الي واقفة قريب منها ومتأكده انها سمعت الي قالته الحرمـة

قالت ......:حرام هالبراءة تروح لواحد صايع ضايع مثل عمـر

صاقده وربي يا هالعجـوز.....وارتبكت من نظرة خالتها المرعبـة

اما ام سلمان الي واقفة جمب بنتها مو سايعتها الفرحة ابـدا...بنتها الصغيـرة وتشوفها اليوم عروس

حتى هي كأم توها تحس صدق ان بنتها عروس

كانت تسمي وتذكر الله في سرهـا....وتدعي ان ربي يحفظ بنتها ويسعدهـا

تذكرت بنتها ساره يوم ملكتهـا..ماكانت زي رهف ...ساره كان الفرح وااضح بعيونها

"الله يرحمك يابنتي"

أخيرا جلست بعد ماخفت الزحمة الي حولها والحريم اشبعوا فضولهم بشوفة زوجه الولد المدلل

شوي الا صـوتت ام عمر للحريم يتفضلون ع العشـاء..كأنها ماصدقت ان رهف تدخل علشان يقومون للعشاء ومنها لبيوتهم

قاموا الحريم.....ومابقى بالمجلس الا رهف والعنـود ومجموعه بنات صغـار

رهف......:عنوده روحي تعشي

بطفش وهي جالسه جمبها .....:ماابي....ابي ارجع البيت طفش هنـا

رهف ..........:خلااص هانت شوي ونرجع...الا تعالي شرايك بشكلي

العنود بحماس ......:خطيييير والله كأنك ساندريلا

.......:هههههههه حرام عليك هي وين وانا وين

........:ناقص بس الامير...لو عمـر انزف معك كان صرتوا تحفة

كشرت بقررف........:وععععع هذا الي ناقص

تكدر خاطرها من سيرته وحست الجو مكتوب...قامت بتطلع من المجلس....تبي تشم هواء نظيف.....المجلس مكتوم من ريحة البخور وعطور الحريـم

راحت للصالة الكبيرة طلت ماكان فيها احد كل الحريم بـرا بالحديقة

جلست بهدوء ع الكنبة وهي تبتسم بقهـر...هنا كانت خالتها جالسه يوم طردتها ورفضت تودي اختها للمستشفى

ربي ينتقم منـكم

حسـت خدها تخـدر من قـوة الكف الي جاهـا وصوته يتردد بالصاله الواسعه

حطت يدها ع خدها بصدمه وهي ترفع راسها تناظر خالتها الي كانت واقفة قدامها وهي مفورة ع الاخر

هي من اول شايله ع رهف ...بس الي سمعته من الحريم يوم يمدحون فيها ويذمون ولدها هذا الي نرفزها اكثر

..استغلت الفرصة ان الحريم كلهم برا ومحد حولها...ورجعت تمارس تسلطها وقسوتها

صرخت بكـره........:ميـن الي مسلطك علـي...ميـن

مدت يدها تبي تظربها مره ثانية بس رهف رفعت يدها تحمي وجهها

الزمن يعيد نفسه فهالمكان انهانت والحين تنهان و من نفس الشخـص

جرت يد رهف وبيدها الثانية سحبت شعرهـا بقسوة

عضت ع شفايافها بقوة ماتبي تصرخ ولا تتأوه..ماتبي تبين لها ضعفهـا حتى دموعها حبسها

..............:انتي وش مسوية لولدي وخليتيه متعلق فيـك!؟؟اتركيه بالطيب احسن لك

ماردت عليها كل الي همها تخلص شعرها من يدها تحس فيه يتقطع

ع كل الي سوته الا ان اختها وبنتها جاهم نصيب الاسد من المـدح وهي و لا شئ

رمتها بقسوة ع الكنبـة........:اظاهر انتي وامك اخذتوا مزحة السنين الي راحت جــد

وقفت وهي تشد الشال عليها وترجع خصل شعرها الي طايحة ع وجهها

ناظرت خالتها بنظرة كره ممزوجة بخوف...وللأسف خانتها دموعهـا

صرخت ..........:انقلعي عن وجهي ومابي احد يشوفك من الحريم

جت بتتكلم بس ألم خدها منعها حطت يدها ع خدها وبضعـف..:ربي ينتقم منـك

رفعت يدها بتظربها بس رهف وقفتها مسكت يدها ودفتها ومشت عنها بشموخ مكسـور:بيجيك يوم يالظالم
\
/
\
طلعت من الصالة للمسبح ومنه للحديقة الخلفيـة تبي تبعد عن النـاس حطت يدها ع قلبها وهي تمشي وتحاول تستوعب هي صدق خالتها ظربتها ولا تتخيل مسحت الدمعه الوحيدة الي نزلت

....:ماتستااهل دموعي وربي ماتساهل

راحت للجلسه الي بركن الحديقة جلسه دائرية حولها اعمدة رومانية وبالوسط كراسي وطاولة

تسندت ع واحد من الاعمده وهي رافعه راسها ماتبي الدموع تنزل ابتسمت ثم ضحكت :نااس عجيبـة..وتفسر الامور ع هواهـا تحسبني ميتة ع ولدهـا...ليتها تدري اني ابي الفكة منه اليوم قبل بكـرة حسبي الله عليكم...

مسحت دموعها وجلست وضمت رجلها لصدرها....تعلم امها ولا كالعاده تسكت....كرهت ضعفها وترددها....ليه دايم تهتم بمشاعر الناس وهم مادروا عنهـا..لازم تعلم امها وتعرف حقيقة اختهـا

حطت راسها ع رجلها تبي تصرخ وتفرغ الي بقلبها بس ماتبي الخاله العزيزة تدري ان الكف هزهـا

.......:رهــــــــــــف ياقلبي

فزت مرتاعه ورفعت راسهـا

"لاااااا ياربيييي"

واقف من مـده يتأملها وهي مو داريـة عنه شكلها بالاحمـر عذاب..بس يبي يشوف وجهها مو باين

قرب منها وقلبه يدق بحب..:رهـــــــف ياقلبي

فزت بخـوف تناظـره....واقف قدامـها بكشختـه حست شكله غيـر محلـو....وريحـة عطـره وعوده ماليـه المكـان

وانصدم يوم رفعت راسها شكلها متبهذل وخصل شعرها مو مرتبه

نزل لمستواهـا وهي ضمت نفسها ورجعت على ورا وبكـررره..........:وخرررررر عنـي

خدها مزرق ومورم يوم تكلمت اوجعها حطت يدها عليـه.

"وهالانسان ملاحقني في كل مكان يارب رحمتـك..."..ودها تبكي بس مو قدامه ضربت يده الي مادها لها

.....:من وين تفهم قلت لك انقلع عن وجههيييي

سكت عن حركتها وسألها.......:وشفيك ليه جالسه هنـا (وهو يدقق بخدها) ليه خدك كذا مورم

حطت يدها ع خدها والدموع بعينها..:اكرهكم....اكرهكم يا بيت خالتي العزيز

مـد يده ومسح دمعتها رجعت راسها ع ورا تبي تبعد عنه بس مافيه مجـال

هالمشهـد تكـرر قدامـه رفع راسه يناظر باب الصالة وهو يشوفها هناك طفلة صغيرة تبكي ويجي عندها يضمهـا....

شهقت وتجمدت حركتهـا يوم ضمهـا له بقوووه وهو يهمس لها ........:بس أنـا احبـــــــــــــــــــــــــــــك

صوته رن باذنهـا ماقدرت تتحرك تحس اطرافها انشلت

حست انها انفصلت عن الواقع ثواني ورجعت لخمس سنين ورا أنـا أحبــــــــك قالها لهـا وهو يضمهـا....زي الحين بالضبط

بكت بقهر...استسلمت بحضنه تمنت احد يضمها بهاللحظة بس مو عمـر

استانس يوم ماشاف ردة فعل عكسيـة.....وهي غسلت بدموعها صدره وع لسانها كلمه وحدة اكرهكم

كانت ترتجف شدها له اكثر وهي مستسلمة له اخذ نفس عميق يبي ريحة عطرها تثبت بعقلـه وقلبه يرقص فـرح...بس مقطعه قلبـه ليـه تبكـي

الشال الي عليها طاح نصه وكتفها وجزء من ظهرها انكشف ماقدر يمنع يده من انها تنمد وتلمس كتفها

حست بيده البارده ع كتفها اقشعر جسمها ودفته من صدره وقفت وهي ترتجف ودقات قلبها تزيـد بشكل مجنـون

طاح الشال بالارض نزلت تجيبه بس هـو أسرع...

رفعت راسه برجفة وخوف........:هاته

طواه وحطه في جبيـه............:لا.......خليك كذا أحلـى

رجعت خطوة وخبطت في العمـود......نظرته لجسمهـا ماتطمـن لفت عنه تبي تمشـي

بس عمر مسكها ولفها لهـا....صرخت بخوف.........:اترررركني.....

مسكها بقوه.............:لا تخافين...مابسوي فيـك شئ ....كله الي ابيه منك تسمعيني..... كلمتين وبقولهم لك

حاولت تسحب نفسها منـه وهي تصرخ عليه......:وش تبي مني انـت وامك....ريحوني حراام عليكـم......ماعندكم بهالدنيا غيري.....هي تظرب من جهه وانت الله العالم وش بتسوي

فكها وهو مصدوم امـه ظربتهـا!؟؟

تكلمت بانكسار.......:انت تبي مني شئ واحد خذه وفكني (وقفت قدامه باستسلام...)....:ابي اعيش مرتاااااحه سو فيني الي تبي بس بعدهـا اتررركني

كسرت خاطره دموعها ع خدها مثل الشلال وعيونها نظرتها مكسـوورة

.....:تعـآلـي

سحبها من يدها ومشـى وهي تمشي وراه

بكت بقووه وهي عارفة وش بيسوي خلاااص ماهمها شئ....هي الي جابت لنفسها.....المهم تعيش بعدها بسـلام

مجنونه هالبنت....متى تعرف اني خلاااص ماابي اضرها....ابيها تكون زوجتي وحبيبتي

وكل التخطيط حق هاليوم راااح

دخل بيت الشعر وهو يجرها قدامه ويرميها بالارض ولف يقفل الباب

يااوييلك يارهف انكمشت ع نفسها وهي تبكي

وهي تشوفه يقرب منها نزل بالارض جمبها ومسك يدها المرتجفة صرخت عليه...وهو جرهـا له

بس الي خلاه يفكها صوت الجوال طلعه من جيبه

شاف المتصل اخته هالـه......انقهر منها هذا وقتهـا

ناظر برهف وبوعيد.........:طلعي صوت وشوفي وش بيصير لك

حبست انفاسها خايفة منه وجسمها يهتز مثل الورقة

قام ووقف بعيـد بطرف الخيمـة الواسعـه

فتح الخـط وبعصبية..... خيـــر

هاله بخوف......:عمـر رهف عندك

ناظر في رهف ومارد

هاله بصوت عالي ........:عمــــر

بعصبية.......: أيـه عندي وش تبين منهـا

بصدمه......:وش تسوي عندك!؟

.........:مو قلت جيبيها ...هذي هي جت بنفسهـا

حطت يدها ع راسها...تعرف حركات اخوها.........:عمـر وش بتسوي؟؟

صرخ عليها..........: وش بسوي يامجنونه......وبعدين تراها مو غريبة زوجتي للمعلوميـة

بهدوء تبي تطمن ع البنت.......:طيب ممكن اكلمها

ناظر في رهف شكلها مايأهل تكلم أحـد

......:ليـش

...........:بقولها شئ خالتي موصيتني عليـه

مايبي يشكك أخته أكثر ......:طيـب

مشـى بهدوء جلس وراها بالضبط حط يده ع فمها قبل لاتصرخ ويده الثانية الي ماسكه الجوال مادها بعيد علشان لا تسمع اخته

قريـب حيل منها لدرجة تحس بنفسه يحرق خدهـا...قالها بصوت واطي عند اذنهـا.....:هاله تبي تكلمك ردي عليها بهدوء ولا كأن شئ صاير

هزت راسها بخوف....حط السماعه عند اذنها ونزل يده عن فمها

بصوت يرتجف يااله ينسمع وهو لاصق فيها من ورا......: ألـ ـ ـووو

هاله بخوف........: هلا رهف وينك

بلعت ريقها ودموعها تنزل "تكفيين تعالي انقذيني من اخووك".......:معـ ـ ـه

........:رهف فيك شئ

ارتجف فكهـا "وش الي مافيني"......:لا أنـ ـا بخيـ ـ ـر

سحب الجوال وبنرفزة.......:هاا تطمنتي خلاااص

ابتسمت وهي تتخيل شكل رهف جمب اخوها رجفة صوتها فسرتها ع انها حيـا..:الله يسعدكم..بس لاتطول تكفى..امها بتسأل عنها

............:طيب....(.وقفل الخـط ورمى الجوال ع الكنبـة)

رجع لرهف جلس قدامها مسك وجهها بيدينه...صرخ عليها يوم شافها مرعوبة........:بسسسسسسسس انطممممي ووقفي هالدمووووووع...مليوون مره قلت لك مابضرك الي ابييه منك تسمعييييني يابنت الناس حسيييي فيييني

ضرب صدره بيده......: حسييي بهذا الي هنـا......اسمعي دقاتـه

فكها وقام وهو يعطيها ظهـر......:انا ماجبتك هنا الا علشان حكايـة وبقولها لـك...وياليـت تسمعيني

جلس ع الكنبة وهي بالارض تناظر فيه بخوف

ثنى جسمه لقدام وهو متركي ع ركبه وتكلم بحــــزن.....:..حكايـة ولـد..عمره تسع سنيـن...تجيه أمـه تقوله

....:تعال نزور خالتك بالمستشفـى

وبخوف يرد ع امه....: ليه وشفيها خالتي

......مافيها شئ بس صار عندها بنوتـه صغيره وبنروح نشوفهـا

استانس وتحمـس يبي يشوف البيبي وفي المستشفى خالته ع السرير وامه ع الكرسي وتدخل الممرضة ومعها شئ صغير ملفوف ببطانيـة ورديه
عطتها لخالته وهو نط ع السرير يشوفها كانت مررره صغيرة ومغمضه عيونها ومو باين غير راسها وجسمها داخل البطانيـة بفـرح يكلم خالته...:خالـه هذي البنت الجديدة

ضحكت خالته وامـه..:ايه حبيبي هذي بنتي الجديدة

ناظر لامه الي جت تاخذها.......:طيب وش اسمهـا

ردت خالتـه ........:مدري ياحبيبي مابعد سميناها

نط بحماس .......:بسميها انـا تكفيـن

ضحكت خالته وبحـب لـه.......:ههههههههه طيـب بس اختـار اسم حلـو

جلس جمب خالته ع السرير وطلب منها تحطها بحضنه حطتها بحرص بحضنه وهو طايـر من الفرح ويحس بشئ جواته يجذبه للكائن الصغير ماعـرف وشـو....وبعـد تفكيـر قال .........:خاله سميهـا رهــــف

رفعت رهــف راسهـا له بصدمـه...وعقلها مو راضي يربـط بين الي يقوله وبين الواقـع

ناظر فيها بحـزن......:ايـه رهـف....سميتهـا رهـف

وامي وامـك قالوا شئ هذاك اليـوم.......بدايـة فـرح انولدت في ذيك الغرفة بالمشتفى

امه تقوله وهي تضحك.:خلاص هذي خطيبتك ياعمـر

انحرج الولـد وناظر خالته الي علقت هي بعـد..:ايه خلاص رهف خطيبة عمـر..لا تنسى

تدرين وش معنى كلمتهم الي قالوا كلمت الي بنيت حليها حلمي سنيـن...قالوها بمزح انا اخذتها ع انها جـد اشوفك قدامي تكبرين يوم عن يوم

وهم كل ما اجتمعنا سوا قالوا رهف خطيبة عمـر

كبرتي وكبـرت وزاد تعلقي فيـك

كنت اشوفك البنوته الناعمه الدلوعـه كنت انقهر منك اذا لزقتي في امك ورفضتي تجين معـي بس كنت اقول مصيرها بتصير خطيبتي

(قام وقرب منهـا).....: اذا امك وامي كانوا يمزحون وش ذنب قلبي الي تعلق فيـك

وش ذنبه يوم دخلتي وسكنتي فيه

مسكها من كتفوها وهزها كانت في حاله صدمه ما تبي تصدق الي قاعد يقوله

.......:وش ذنبي اذا غلطت في لحظة ضعف......كنت شاب طااايش....وكل يوم يبني الاحلام ويبحر في خيالاته معـك

صرخ عليها......: وش ذنبي يوم حبيتـك...حسي فيني يابنت.....تعـب قلبي وانتي مو دارية عنـه

ناظرت عيونه ببلاهه شافت الدموع تتجمع فيهـا

لااااا ماتتخيل ان عمـر يبكي

ضمها لـه وبكــى

ارتجفت وشي في قلبها تحرك...ضرباته زادت بس بوتيرة مختلفة شئ جديدة

تكلمت بخوف......:لاااا تبكـي.......اكررره الرجااال الي يبكـوووون>>صورة فيصـل يوم يبكي بجنون تشوفها قدامهـا

مدت يدينها وضمت عمـر وبقهـر صرخت ودموعها تنزل......:خلاااااص ....لا تبكــيييييي
\
/
/

رنيمـ
12-16-2008, 03:40 PM
الله رؤؤؤؤؤؤؤعه

بليز كمليها

فوفو مكه
12-16-2008, 05:22 PM
جناااااااان الله يصبرناللبارت الجاي

يتيمة زماني
12-17-2008, 05:59 AM
بنتظااااااار الـــبــــــــارـت http://forums.graaam.com/images/smilies/graaam%20(70).gif

عـــــــــــــاد لاتــــــــــــــــطــــاولـــين عــــــليـــــــنــــــــا.......

رنيمـ
12-20-2008, 05:03 PM
^^..جـــــاري الانـــتـــظــــار..^^

فوفو مكه
12-24-2008, 08:51 AM
يارب في بارت اليوم

رنيمـ
12-24-2008, 08:09 PM
فـوفـو
^^من بواكـ للباب الـسـماء^^
^^ان شاءلله يارب^^

دلوعة زمانهآ
12-27-2008, 03:01 PM
بليييييز بسرعة ع البارت
لاتطولين علينا
الرواية جنااااااااااااااااان
تحياتي
دلوعة زمانها

رنيمـ
12-27-2008, 07:11 PM
ايـــه والــلــه صـــادقــه دلـوعـهـ

الــروايــه جـــونــان

واتـمـنـى انتس مـاتطـولـيـن يالـغـاليـهـ فديتس

دلوعة زمانهآ
12-27-2008, 08:59 PM
فديت اللي يأيدوني يارنيم
بليييييز مافيني صبر ياقلبي
تحياتي
دلوعة زمانها

فوفو مكه
12-28-2008, 01:25 PM
اتوقع عمر يعتدل وتحبه رهف بس لازم وجود المشاكل والاكشن يالله قولي ايش توعاتكم ويارررب ينزل بارت مافياصبر

دلوعة زمانهآ
12-28-2008, 05:59 PM
يلا ياقلبي بسرعة علينا
تحياتي
دلوعة زمانها

رنيمـ
12-29-2008, 04:14 AM
فـدأأتس الـكـون دلـوعـتـنـا..

فـــو فــو انــا اتــوقـــع

^^رهـف تـحـب عــمـــر وام رهـف تــمــوت^^

وبــنــتـــظـــارالــبــارت

دلوعة زمانهآ
12-30-2008, 03:54 PM
بسرعة علينا بالبارت الجديد
تحياتي
دلوعة زمانها

فوفو مكه
12-30-2008, 10:35 PM
واي تاخرتي شكله عندك اختبارات؟بالتوفيق بنات ابغى اسماءروايات مثل هذي تكفون قوليلي

دلوعة زمانهآ
01-01-2009, 06:11 PM
فوفو فيه رواية عذابي ااااه ياعذابي بدونك
في نفس القسم
انا اللحين اقراها روووووعة زي هذي
وبسرعة علينا بالبارت
تحياتي
دلوعة زمانها

دلوعة زمانهآ
01-02-2009, 05:46 PM
متى البارت الجاي
مافيني صبر
تحياتي
دلوعة زمانها

رنيمـ
01-04-2009, 01:35 PM
يـــاقــــلبـــي مــتــى

تنزلين الــبـــارت فــديــتــكـ

طرازانه
01-06-2009, 02:20 AM
متى البارت مررررررررررره متحمسين بليزززززززززززززززززززززززززززز

دلوعة زمانهآ
01-06-2009, 03:25 PM
وربي ياقلبي مطولة علينا
بسرعة بلييييز
تحياتي
دلوعة زمانها

طرازانه
01-07-2009, 10:14 AM
:0153:رووووووووووووعه مررررررررررره الروايه حبيت رهوفه ومتعاطفه مع عمر بتحبه رهف بعد اعترافه لها وبيرجع لاخوها كل شيء اخذه منها :0153:وبيعيشون في تبات ونبات وبيخلفوووووو صبيان وبناااات:076: وبليزززززززززززززز نبي بااااااااااااااااااااارت:042::042::042::042:

دلوعة زمانهآ
01-10-2009, 02:13 PM
انا اتوقع ان رهف بتتعدل علاقتها بعمر
ويحبون بعض
واتمنى اليارت الجاي باسرع وقت
ننتظرك
تحياتي

فوووووووز
01-16-2009, 04:53 PM
وانا كمان بتصير رهف تحب عمر شوي شوي

واتمنى البارت باقرب وقت

تحياتي

فوووز

رنيمـ
01-16-2009, 10:51 PM
وربي طولتي

عــسى الــمــانــع خــيــر يـــارب

وجـــاري الانـــتــظــار

^_^

دلوعة زمانهآ
01-18-2009, 09:10 PM
ماصارت مطولة كثييييير حبيبتي

وننتظر البارت بايرع واقرب وقت

دلوعة زمانها

فوفو مكه
01-21-2009, 04:08 AM
اتوقع مشغولة باختبارات ننتظر وان شاءالله ترجع وتجيب بارت جناان

****NICE****
01-21-2009, 10:10 PM
هلا حبآيبي والله مو بيدي الكاتبه للحين مانزلت شئ..
أبــــــــــــد...

شمريه الكل يدقلي تحيه
01-21-2009, 10:44 PM
حلوه الرواااااااااااااااااااااااااااايه كمليها

بريئة بس خطيرة
01-25-2009, 12:32 AM
كيفكم بنات
الرواية جدا رائعة
والله البارت طول
متى البارت؟
وننتظر وان شاء الله باقرب وقت...........

بريئة بس خطيرة
01-25-2009, 12:38 AM
كيفكم بنات
الرواية جدا رائعة
والله البارت طول
متى البارت؟
وننتظر وان شاء الله باقرب وقت...........

دلوعة زمانهآ
02-01-2009, 10:51 PM
انا متابعة الرواية من زمان

البارت من زمان مانزل

لكن ماعلينا الا الصبر

ونستناه في اقرب وقت

تحياتي

دلوعة زمانها

فوفو مكه
02-03-2009, 08:55 AM
وحشتني القصة يارب يصبرني
ويرجع الكاتبة

دلوعة زمانهآ
02-07-2009, 09:57 PM
امين

وعسى المانع خير

وننتظر باحر من الجمر

تحياتي

يتيمة زماني
02-16-2009, 06:25 AM
بنتظااااااار الـــبــــــــارـت :087:

رنيمـ
02-16-2009, 09:08 AM
نــتــظــــــر الــبــــأرت

^_^

دلوعة زمانهآ
02-24-2009, 01:42 PM
ماصارت متى ينزل البارت
ننتظر
ننتظر
ننتظر
ننتظر
ننتظر
ننتظر
ننتظر
ننتظر
نتظر
ننتظر
ننتظر
ننتظر
ننتظر
ننتظر
ننتظر
ننتظر
ننتظر
ننتظر
ننتظر
ننتظ
ننتظر
ننتظر
ننتظر
ننتظر
ننتظر
ننتظر
نتتظر
ننتظر
ننتظر
ننتظر
ننتظر
ننتظر
ننتظر
ننتظر
ننتظر
ننتظر
ننتظر
ننتظر
ننتظر
ننتظر
ننتظر
ننتظر
ننتظر
نتظر
ننتظر
تحياتي

****NICE****
02-27-2009, 07:32 AM
صباحكمـ ورد...

سوري بنات والله مو بيدي ومتحمسه أكثر منكمـ..

بس الكاتبه مانزلت شئ للحين..

دلوعة زمانهآ
02-27-2009, 01:05 PM
حاولي حبيبتي تستعجل
مرررررررة متحمسة
الرواية جنااااااان ولازم تكملها
تحياتي
دلوعة زمانها

الامل المهاجر
03-02-2009, 01:32 AM
والله مليت من الانتظار بتكمل الكاتبة القصة او لا

فوفو مكه
03-03-2009, 07:19 AM
زميلتي تقول بتكملهافي الاجازة والله متحمسة الله يصبرنا

شمريه الكل يدقلي تحيه
03-03-2009, 05:09 PM
الله يعين للحين نسيت القصه وربي

يتيمة زماني
03-14-2009, 06:45 AM
بلييييييييييييييز كمليها ... ننتظرك..

أم عبد المحسن
03-22-2009, 12:15 AM
الله الله الله


تجنن


بس حراااام وين البارت

اميرة الورد99
03-22-2009, 02:05 AM
ننتظرك وشكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـرا

أم عبد المحسن
03-24-2009, 01:55 AM
ياحلوة انتي

وين البارت

متحمسه بقووة

يتيمة زماني
04-18-2009, 10:06 PM
مرره طولتي علينا

قلب*طيب
05-26-2009, 01:18 PM
ممكن لو حد يعرف مكانها او ليه اتصال بالكاتبه يقولها
سي يو بالقادم

الوردة االحمراء
05-28-2009, 06:31 PM
لا تطولين ننتظرك يالغلا

يتيمة زماني
06-27-2009, 07:54 AM
بليز كملي ونتظرك

الماضي الجريح
06-27-2009, 10:14 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يا الغوالي الكاتبة ما نزلت بارت جديد من فترة طويلة والقصة مغلقة فى المنتدي اللى تكتب فيه الكاتبة

حبيت اعطيكم خبر واللى ناقلة القصة ما راح تقصر اذا نزل بارت جديد والكل فى انتظارالكاتبة ترد وتكمل القصة

بنت الخرررج
07-10-2009, 09:42 PM
جاري الانتظااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااار.. ..................

مشكلة كبيرة
07-17-2009, 09:13 AM
بليييز كمليها والله شوقتينا


حراام تقطعين كذا علينا ..

منو الإتي
07-19-2009, 04:30 PM
نننننننننننننننننننننننننننننننننننتظر
نننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننتظر
نننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننن نننتظر
نننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننن نننننننننننتظر
نننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننن ننننننننننننننننننننننتظر



ياربي ليه كذا كل الكاتبات؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!
يكتبون ولا يكملون :(:(:(:(:(:(

****NICE****
09-08-2009, 06:59 AM
صباحكم ورد يالغوالي..
سوري الكاتبه مانزلت شئ للحين والرواية مغلقه .....

قلب*طيب
09-11-2009, 03:21 PM
كل سنه وانت طيبين
ان اشاء الله القصه هتكتمل:d7:
:d7::d7::d7:

مشكلة كبيرة
09-28-2009, 05:13 AM
متــــــــــــــــــى تكمــــــــــــــــــــــــــــلــــــــــــــنـــ ــــــــــــــــينهــــــــــــــــــــــآآآآآآآآآ آآآآآ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

مشكلة كبيرة
10-17-2009, 10:03 PM
وينك؟؟,,,,تأخرتي!!!,,,ناطرينكـ...

الوردة االحمراء
11-04-2009, 03:40 PM
ننتضررر

الوردة االحمراء
11-23-2009, 04:30 PM
ننتضر

حـلم فتآه
11-24-2009, 10:31 PM
يؤ يؤ يؤ
هذي الروآيـه للحين ماكملت
كم صـار لها ؟؟
كثييير

؛

السميراء
11-28-2009, 12:11 PM
ننتظرررررررررررك حبوبه

سيدة سن توب
12-04-2009, 10:26 PM
اهليييييييييين بناات حبيت اسأل الكاتبة عشق الرياض وين تكتب فيه في اي منتدى ؟


Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0