المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : روايــة & أطلالــي ملت وقوفــي & للكاتبه/أم الظفايـــر..تجنننننن الدخول للمراهقات فقط



! أجمل ابتسامة !
12-09-2008, 10:20 PM
روايــــــــــــــة؛

(أطـلالـي مـلـت وقـوفـــي)


لــ....¸•°أم الـظـفـايــر°¸•....


*[ من أرشيف أطـــلالي وذكريـــاتي،، أهدي لكم أول تجربه لي في كتابة القصص,, وللأمانه هي محاولتي الأولى ولا قبلها.. وتظل تجربه وإن كانت تحمل بعض الأخطاء والتجاوزات وتغيير صغير وفقير في الشخصيات من دون الأحداث من باب (التمــويـــه) لاأكثر..

أحداث القصه تدور في قالب أجتماعــي وأنسانــي ورومانســي _تحمل في أحداثها معاني إنسانيــه كثيره.. وتعرض أحداث وتفاصيل حياتيه كثيره نعيشها كل يــوم من دون أن ننتبه لها.. وتدور في أفلاك حيـاة البـسـطــاء..!
بعيدآ عن عيش العــز الرفاهيـه..
بعيدآ عن القصور والخدم .. وبعيدآ عن الوظائف المرموقة والمكانه الأجتماعيه الراقيه..
بعيدآ عن الفضائح والسهرات الشبابيــه..
بعيدآ عن العلاقات المثالية والخيالية بعض الشيء بين الأخوان والأخوات..
وبعيدآ عن تحقيق الأماني والأحلام بيسر وسهولة وكأن الدنيا تعطي و(لا تأخــذ)..

وقريب جــدآ من واقع قاسـي وصعب على قلوب رهيفــه وحساســه كــ قـلـوب (المراهــقــات)..
قريب من فرح وسعاده وتفاؤل لايــدوم..
قريب من أستحالة تحويل الأمنيــه أوالحـلــم إلى حقيقه إلا في أضيق الفرص (عندما تلامس جسد الواقع عن طريق الخطـــأ)..!
قريب من أشخاص رسمنا أحلامنا بهم ولأجلهم ولكنهم شوهوا تلك الأحلام "الرماديه" بكوابيس أفعالهم..
قريب من أشخاص أعتادت شخصياتهم على (الهمجـيـه) في الأسلوب والتصرفات مع الآخرين حتى أقرب الناس لأنفسهم وأهاليهم..
قريب من مراهقات بأعمار صغيره وربما (كبيره).. بأرواح شفافـه ونقيـه تملك [مفتــاح الـنـمـو الروحــي] وهو الإحساس والإهتمام بأنفسهن و بالآخرين..


ومع تفاوت القرب والبعد تظل هناك ^محـطــات روحــيـه^ وهي الــذكــريــات التي تعني الأوقات السعيده والصدق..
تعني الوفاء والأنتماء..
وفاء لأيام غاليه وأناس عزيزين..

سؤال يحيرني..لمـاذا نعود للذكـرى؟
هل لأن واقعنا مـريـر..
أم تعودنا على الأهآت والأحزان؟
لـمـاذا يـطيل الناس الوقوف على(أطــلال الذكـرى) لدرجة الــــمـــــلل..!!!
ذكريـاتهم لــ حـب عذري أستشهد لكن..! ظـل الخـد يشهد على كثر البكــاء من أجلــه..
لــ أشخاص كنا حريصين على مراعاتهم وتقديرهم ولكنهم خانــوا ورحـلـوا بدون أسـبـاب وظل وفائنا وأحترامنا لأيامنـا الحلـوه التي قضيناها بصحبتهم ....

ولأنني من الأشخاص الذين يقدســون الذكريــات "الحلوه والمره" كلاهما لأنها طوقت عنقي ولا مفر لي منها مهما تجاهلتها وتكبرت عليها....
فهذه القصـه هي عباره عن ذكريات في (روزنـامــة حياتــي الخاصــه) بأنـاس أحببتهم وأحبوني وأشعر بأنهم أكبر نعمة أشكر ربي عليها وهم أهلــي وصديقاتــي المقربات جدآ لنفسي..
بأنـاس زاروا مـدن قلبي في سنوات مضت وتركوا لأنفسهم بصمة خيــر وظلت أثار حبهم وأحترامهم وسيرتهم الطيبة باقيه لآخـر العمـر..
بأنـاس آلفتهم ولكن لم يجدوا مكان للبقاء في قلبي بل ظلوا قابعين خارج هذا القلب في ظرف دقائق وأيام وشهور وسنوات لكنهم لم يستحقوا "الأقامــه الملكيــه" فيه..


وبين متناول يديكم الآن روزنامتي لسنه من السنوات وأتمنى أن تنال أعجابكم.. ]*
أطلالــي مـلـت وقـوفــي



لـــ : أم الــظــــفـــايـــر...





[الــــــجـــ الأول ـــــــــزء]..




يــوم الخــمـيـس..
(11/4)


: سـحــااااااااااااااااااااااااايـب.. يااااااااااااهـــل الـبـيييييييـت..

تدخل هـنـادي وهي تضرب الأبواب بدفاشتها المعروفه واللي بنظرها عفـويـه وخـفة دم!!!
وقفت بوسط الصاله وهي ماسكه أطراف عبايتها ورافعتها لحد خصرها وتاركه الطرحه نازله على كتوفها بشكل فوضوي وتفاجأت لما شافت يـاســر أخو سحايب عمره 22 سنه نايم بالصاله...وأنتبهت لحركته لما غطى وجهه (بالبطانيه) وهو يتأفف كأنه تضايق من حريتها الزايده وهي داخله بيتهم!!!!
ماقدرت هنادي تمسك نفسها وأنفجرت بالضحك وهي تكمل طريقها لغرفة سحايب..
كانت سحايب جالسه بغرفتها تقرأ مجله.. تركت المجله اللي بأيدها وقامت فتحت باب غرفتها وهي تدور على مصدر الصوت..
سحايب: كنوده>>(أسم الدلع لهنادي) من متى وأنتي هنـــا؟!
"رمت هنادي نفسها بحضن سحايب وهي تمسح دموعها من كثر الضحك": أخـــوك هذا عجييييييب..دخلت الصاله أدور عليك لقيته قاعد يلعب بجواله أول ماشافني غطى راسه بالبطانيه..ياقلبي عليه يسـتـحـي..ههههههههههههههههههههههه
سحايب: الحمدلله والشكر..!
كنوده متى تتركين حركاتك البايخه..يعني إلا تحرجين ياسر..؟
هنادي: ماكنت أدري أنه نايم بالصاله ليه هو ماعنده غرفه ينام فيها..؟ بعدين كل يوم أجيك بهالوقت يكون البيت فاضي أمك عند جارتنا أم منصور ماترجع للمغرب.. وأبوك مسافر.. وياسر "وهي تضحك" يكون نايم بغرفته مو هنا بالصاله!!..هههههههههههههههههههههههه
سحايب: رجع من دوامه اليوم تعبان حيل وما قدر يصعد فوق لغرفته ونام بالصاله..غطيته ببطانيه وحطيت تحت راسه مخده ياقلبي عليه والله مايحس باللي حوله من التعب..
هنادي: الله والوظيفه عاد ترى كله" شأفة سيكرتي" مايسوى عليه كل هالتعب..
سحايب: إذا هو(وهي تقلدها)شأفة سكرتي ليش ذابحه عمرك تركضين وراهـ...!!
"هنادي تصرخ": أحـبــه ياناااااااااااس أحـبـبـبـبـبـه.. من طلعت على هالدنيا وأنا مايملى عيني غيره بشخصيته ووسامته وشهامته ياااااويـــلـــي ياااااويـــلـــي..
سحايب: قصري حسك لايسمعك ياسر فضحتينا..
هنادي: أحسن خليه يسمع عشان يحبني ويتعلق فيني ويجي يخطبني من أهلي ويتوج حبنا بالزواج..!! وإلا 20سنه جيران بـبــلاش؟
سحايب: والله ياكنوده اللي يشوف تصرفاتك ودفاشتك يكره العرس وطاريه..
هنادي: وجــع لاتغلطين!! كل هذا عشاني دخلت الصاله ويـاسـر نايم فيها؟ أجل لو أقولك وش سويت فيه قبل يومين بالسياره وش بتقولين..ههههههههههههههههه
"سحايب وهي تسحب عباية كنوده وتجلسها عالسرير": إنتي تتكلمين عن ياسر وكأنه بنت مو رجال! جـنـنـتـي أخوي الله يلعن أبليسك..
هنادي: لاتـلـعـنـيــن حرااااام!!
سحايب بعصبيه: ألعن أبليس.. يقربلك؟
هنادي: ههههههههههههههههههه
يعني تقدرين تقولين واحد من الجماعه ههههههههههههه
سحايب: أستغفر الله العظيم.. كنوده أحكي لي وش سالفتك مع ياسر بالسياره..
هنادي: كنت موجوده ببيت عمي رحت أغير جو مع البنات بدل حكرة البيت وعلى الساعه 10ونص بالليل أتصلت على أخوي فــواز يجي ياخذني قالي إن معه ياسر بالسياره وبيمر ياخذني بعد 10 دقايق.. أنا سكرت سماعة التليفون بوجه فواز وطيرااااان لباب الشارع أركض وماأشوف اللي قدامي وسنترت عند الباب لما جاء..ههههههههههههههههههههههه
سحايب: فشله تركضين قدام بنات عمك مثل الخبله وش بيقولون عنك..
هنادي: ياشيخه ماأهتميت.. المهم.. ركبت السياره وجلست وراء ياسر آآآآه ياحبي له.. وكنا طالعين من شوارع ضيقه على أطرافها أعمال حفريات والدنيا ظلام وكان فواز يسوق سيارته على مهل ومركز عالطريق وياسر جالس بجنبه يسولف عليه وكان مرجع (السيت) على وراء ومرتخي بجلسته ولابس شماغه ومتعطر وأنا طايره من الفرحه وأقول: يـاااااااااويـلــي بس بالصامت عشان مايسمعني فواز!! ههههههههههههههههههههههه
سحايب: كويس أنك تخافين من فـــواز_ كملي سالفتك خلف الله على أخوي والله رحمته..!
هنادي: قرب ياسر أيده من المسجله عشان يطفيها وبحركه "مقصووووده" مني حطيت إيدي عـالسيت على يمينه.. رجـع ظهره على ورى وحس بأيدي_ على طول حنى ظهره قدام بأرتباك ووجهه يطشر ألوااااااان.. وأنـا أضـحك على شكله_تصدقين!! ظل طول الطريق وهو على هالوضع ماتحرك لما وصلنا للبيت..
"سحايب وهي تمسك المجله بعصبيه" : مـجـنــونـه وربي مافيك ذرة عقل..!

"قطع عليهم كلامهم صوت ياسر ينادي سحايب.. رمت عليها سحايب المجله": أنتظري شوي وأجيك..

انسدحت هنادي على السرير وهي مبتسمه وتفكر بياسر..
دقايق ورجعت سحايب ومعها صينيه فيها شاي وقهوه وحلا..
"كنوده وهي تجلس عالأرض": ههههههههههههههههههههههههه
"سحايب وهي تصب القهوه لهنادي": خير وش فيك ضحكيني معك!
هنادي: بس كذا أضحك..
سحايب: الحمدلله والشكر مجنونه أنتي..؟
إلا أبسألك كنوده شخبار(السكري) معك تضربين الأبره بأنتظام وإلا لساتك مهمله يوم إيـه ويوم لأ؟
هنادي: على حسب إذا كنت رايقه ومرتاحه أخذ الأبره بوقتها أما إذا كانت نفسيتي (أي شيء) أطنش!! أحط حرتي فيها بأهمالي لها هههههههههههههههههههههه
"سحايب وهي تصب القهوه":طيب مواعيدك تروحين للمستشفى أول بأول؟
هنادي: إلا المواعيد عاد ماأطوفها هههههههههههههه
"سحايب بعصبيه": ليــش تضحكين فهميني! يابنت أرحمي حالك ماخذه الدنيا لعب وإستهبال ماعندك جديـه شوي..
هنادي: اللي يسمعك يقول إنك أول مره تجلسين معي ماتعودتي على جنوني؟
ياحبيبتي أنا أنسانه عايشه يومـي يومـي وبس..
"سحايب حاطه أيدها على خدها وتتأمل هنادي":
صديقتي سميه دايم تردد مقوله خطيره أحسها تحكي عن شخصيتك بشكل كبير..
"هنادي وهي تفتح الـ Twix‏"‏: وأنتي وياها تاركات الدراسه على جنب ومتفرغين لتفسير شخصيتي..
سحايب: علماء النفس يقولون (بين الذكـاء والجنـون شعره) وإنتي من شدة ذكائـك تتصرفين بجنـون وماتخافين من أي شخص ولاتحسبين حساب لعواقب هالتصرفات..
هنادي: إيووووووه كمــلــي ههههههههههههههههههههههههه
سحايب: بس خلاص.. أوووف كنوده لا تستهينين بكلامي؟
"هنادي وهي تحط يدها على فمها وتقاوم ضحكتها":
ماأستهين فيك بس قلت كملي إنتي تتكلمين عن أشياء ماأعرفها بشخصــ ..."أنفجرت بالضحك"...
ضربتها سحايب بـMars‏ اللي قدامها وهي تصرخ عليها..


***********************



في عالم ثاني كانت (مـيـار)
تضع اللمسات الأخيره على مكياجها وتسريحة شعرها بعد ماتجهزت عشان تروح لحفلة ولد جيرانهم اللي مملك على بنت عمه.. وكانت تحس بإحـراج من أهله لأنه سبق وتقدم لها ورفضت!! وهي تشوف نفسها صغيره على الزواج وتفكيرها كله في دراستها وبس.. أو يمكن يكون فيه أحـد ببالها!!!!!!
وحست أن غياب أمها عن الحفله وسفرها للشرقيه عشان تشوف خوالها راح يترك فراغ بنفسها ماتصورت وجودها بمكان من غيرها..
(مـيـار هي وحيدة أمها المطلقه من سبع سنوات_عايشه مع أخوانها من أبوها واللي ساكنين بالدور الأرضي من بيتهم المتواضع.. أما هي وأمها فـ لهم شقه بالدور الثاني مقابل لها شقه أخوها صلاح المتزوج وعنده 3أطفال..)

أنتبهت مـيـار لصوت التليفون ورنينه المزعج و"بخاطرها تقول": مين اللي متصل هالوقت..
نزلت الأسواره اللي بإيدها على التسريحه وطـيـرااااان للصاله.. وبحركه لاشعـوريـه ضربت رجلها الطاولة اللي موجود عليها التليفون.. ضحكت وهي ترفع السماعه بدون ماتناظر كاشف الرقم..
-: آلــو السلام عليكم..
"ميار تفاجأت بصوت رجولي وبسرعه وقفت ضحك": وعليكم السلام.. مين؟!
-http://www.kifee.com/vb/images/smilies/frown.gifخــاله.. خذي كلمي ميـار)
"أنصدمت ميار لما سمعت أسمها_نزلت السماعه بتقفل و جاها صوت أمــهــا"..
-:هلا بنـتـي حبيبتي..
"ميار تصرخ من فرحتها وتقاوم دموعها اللي تجمعت بعيونها": وحشنـي صوتـك يالغالـيـه..ليش تركتيني بروحي فقدتك يمه..؟
أم ميار: يابعد عمري عساك ماتفقدين غالي بحياتك..
ميار: صار لي يومين أنتظر اتصالك..
أم ميار: انا يابنتي أبتصل بس إنشغلت عزايم خالاتك ماتخلص.. ويـزيـد جزاه الله خير ماقصر عطاني جواله عشان أكلمك وأتطمن عليك..
ميار: ليه يمه جوالك وينه؟
أم ميار: جوالي ضاع بالمطار والله مدري هو بمطار الشرقيه وإلا بمطار الرياض!
"سمعت ميار ضحكة يزيد طالعه من السماعه وضحكت أمها على ضحكته"..
-:أبشري بأحلى جهاز لأغلـى خاله بالدنيا..
أم ميار: تسلم يزيد يابعد عمري ماتقصر..
"جلست ميار عـ الكرسي وهي فاتحه عيونها عالآخر تسمعهم ودقات قلبها طبول"
أم ميار: ترى أنا راجعه يوم الـسـبـت مع يزيد للرياض بسيارته_الطياره تكاليف ومصاريف وهو أصلآ له شغل بالرياض وبيخلصه..
إنتبهي لنفسك وأجلسي عند أخوانك تحت عشان مايضيق خلقك بالجلسه بروحك..
ميار"وهي بتطير من الفرحه": أبشري يالغاليه ولايهمك .. لاتطولين على جوال الرجال .. سلمي على خالتي والبنات.. يالله فمان الله....
قفلت السماعه وراحت لغرفتها وهي تناقــز وترقص من الوناسه جاها شعور غريب وعــاجــزه توصفــه..!!!!!!
شغلت مسجلها على أغنية أحــلام (يــاواحشـنـا) ورفعت الصوت للآاااااخر شي وهي تغني معها ..

*[يــاواحـشـنــا وش آخبــارك..؟ علـيـنـا ليــش مـاتـسـأل..
تبيـنـا نـوصـل لــدارك,, خــلاص أبشــر ولاتــزعــل..
حبيبــي طــول غيــابك علامــك صــرت ناسـيــنـا.. غــريـبـه تـهـجــر أحـبـابــك,,
تـواعــدنا ولا تجـيـنــا..

تـعـال وشـوف بعيونـك,, وش اللـي صايـر فينـا..
جـروح الـقـلـب يبكـونـك,,
وش السـبـه تبكينــا..
كـفـايـه صـد يـاقـاسـي تـعـال نعيـش حـاضـرنـا..
أشـوفـك صـرت متنـاسـي,,
تـمـر ومـا تطـالعـنـا....]*


@@@@@@@@@@@@@@@@


كانت سمـيـه جالسه بالصاله تقرأ كتاب ثقافي وهي في قمة الإندماج في القراءه.. دخل أخوها راشــد اللي عمره 26 سنه وهو أكبر أخوانها..
سميه: يعطيك العافيه ياخوي..
"راشد وهو يرمي شماغه ويجلس" : الله يعافيك..
سميه: شكلك تعبان مره ..
"راشد وهو يحط شماغه على كتفه": إيه والله إني تعبان من هالسياره.. من الصباح وأنا رايح جاي للورشه أصلح فيها عذبتي..
سميه: إذا هي معذبتك بيعها وأفتك..
راشد: إنتي تعرفيني_مستحيـل أفرط بأشيائي الغاليه والعزيزه على قلبي..
"سميه وهي تضحك": أعرفك ياخوي.. والدليل جهاز موبايلك قديم.. نزلت اجهزه جديده وأنت مو راضي تغير اللي معك..
"راشد وهو يناظر لغلاف الكتاب اللي بيـدها": وش هذا اللي بإيدك..
سميه: كـتــاب..
راشد: أنا عارف إنه كتاب.. أشوفه زين مو مضيع.. بس كتاب أيش..
سميه: أسمه (مئة سر بسيط من أسرار السعداء) لــ ديفيد نيفين...
راشد: وش مضمونه؟
سميه: هذا كتاب علم نـفــس..
"راشد بأستنكار": أيــش!! علم نفس.. ناقصين عقـد عشان تكملينها بالكتب هذي..
سميه: وليه عقد.. بالعكس انا أشوف إن هذي الكتب تعتبر (ثقافه عامه) وأكثر الناس تفضل النوعيه هذي من الكتب تدري ليه...؟ لأن.. .. ..
"يقاطعها راشد بملل": بس بس بس لاتكملين.. أنا سألتك سؤال وتوهقت.. فلسفتك جاهـزه ماشاءالله..
سميه: حرام عليك ماتفلسفت..
راشد: إلا بسألك أمي ورنــا وينهم مالهم حس..
سميه: أمي بمجلس الحريم عندها ضيوف.. ورنا راحت تزور صديقتها..
"راشد وهو قايم": يالله أنا ماشي..
سميه: تبغي تنـــام..؟
راشد: أنام هالوقت! لأ بروح للأستراحه.. بغيتي شيء..
"سميه بتردد": أبي أطلب منك طلب وأتمنى إنك ماتردني..
راشد: وش هو طلبك..
سميه: أتمنى أن مايكون طلبي يضايقك يعني.. أبيك تآخذني للمكتبه أشتري كـتــب ثقافيه (نفسيه وأجتماعيه).. إذا مافيها تعب عليك أو إذا عندك وقت فاضي الحين يعني.. لـــو.....
"سكتت بعد ماحست بنظرات الإنتقـاد من راشد"
"راشد بعصبيه": أييييييش!
تشترين كتب..! يابنت أرحمي حالك.. أنتي مو منتهيه من كتبك الدراسيه بتكملينها بكتب نفسيه وماأدري أيش..
أهتمي بدراستك واجتهدي وجيبي نسبـه عاليه وأتركي عنك الخرابيط هذي..فاهمــه..
"سميه بضيق وشوي وتصيح": مافيه داعي للكلام هذا قول مابي آخذك وخلاص..
راشد: ياسميه أنا مابيك تضيعين وقتك بأشياء ممكن تضر مستواك الدراسي.. مابيك تصيرين فـاشـلـه زي أخوك سـعــود اللي صار له سنتين متخرج من الثانويه وجالس بالبيت بدون مايكمل دراسته الجامعيه.. والسبب نسبته اللي مـاتأهله يدخل جامعه أو حتى يتوظف بأي وظيفه مناسبه له..
سميه: بس أنا غير عن سعود..
أنا عندي طموح كبير وبأذن الله بيتحقق أما سعود......
"يقاطعها راشد": أي طموح وأنتي مضيعه وقتك بأشياء مالها معنى ولا راح تنفعك.. دراستك أحوج لك من الكتب ذي.. إذا تخرجتي من الثانويه أنشاءالله مافيه شيء يمنعك من أنك تثقفين نفسك.. صـح وإلا أنا غلطان..؟
سميه: صح .. بس....!
راشد: المهم ترى أنا ماشي.. فمان الله..

سـمـيــه أنسانه جديه ومتزنه شخصيتها اللي أقرب للواقع من الحلم..بعكس صديقاتها أو شلتها اللي بالمدرسه خيالهم واسع وأحلامهم كبيره مالها حدود.. يطلقون عليها الشله لقب"الـفـيـلـسـوفــه" لحبها وتعلقها الشديد بعلم النفس وثقافتها الواسعه بهذا المجال من خلال قراءاتها لكتب نفسيه.. وطموحها تصير (د/سميه)..لأنها تحب تسمع للناس مشاكلهم وتشاركهم همومهم..

! أجمل ابتسامة !
12-09-2008, 10:24 PM
وفي مكان آخر بالرياض وتحديدآ في قاعة الأفراح,.,كان عنوان الفرح هو الفـخـامـه.. وكان كل شيء يدل على الذوق والفن الراقي..
الأبيض والأحمر هو السائد في القاعه من البوابه الى الكوشه مرورآ بالمفارش اللي على الطاولات الحمراء وتحتها أبيض ومحطوطه بطريقه مرتبه وحلوه..
وصوت الطقاقه بأغانيها الطربيه على الكوشه واللي مليانه بنات يرقصون..
ورائحة البخور والعود منتشره بأرجاء القاعه .. وترحيب واستقبال أهل المعرس للمعازيم..

درر: <طف طف> الساعه الحين 10 ونص متى بتنزف العروس ماصارت تأخرت كثير ..
لطيفه: طف طف بعينك! مضيعه أسمي أنتي ووجهك..
درر"وهي تضحك": آسفه يابنت العم نسيت نفسي متعوده أناديك طف طف والظاهر بنسى أسمك الحقيقي..
"لطيفه وهي تتلفت": أقول درر أحس مكاننا غلط جالسات قدام المنصه وطاولتنا فاضيه مافيها إلا انا وأنتي وأمك وهالعجيز! خلينا نقعد بطاوله وراء أحسن..
درر: أصلآ ماراح تلاقين لك مكان زحمه مره.. وبعدين هذي رغبة الوالده تبغى تشوف البنات اللي على المنصه وإلا أنتي ناسيه أنها تدور عروس لـ أخوي سلطان؟
لطيفه: أمك للحين مصره إلا تزوج سلطان طيب وزوجته حرام تكسر بخاطرها..
درر: هذي رغبته هـو!
وش نسوي ملينا من مشاكلهم 24ساعه طق وصراخ مو متفاهمين آبدآ..
صارلهم سنتين وهذا موالهم كل يوم.. هي عنيـده وهو عصبـي مره ما أحد متحمل الثاني,,أنا مو مقطع قلبي إلا بنتهم رهــف..
لطيفه: زواجه مو حل لمشاكله مع زوجته سـنـاء بالعكس كذا بتكبر المشكله وتتعقد بزياده..
طيب أبسألك..سناء عندها خبر أن بيتزوج عليها؟
"ضحكت درر": هههههههههههههههههه سلطان ماقصر دايم يطري قدامها العرس بس هي مو مهتمه.. لأنها وااااثقه إنه مايسويها ويتزوج عليها..
"لطيفه تحط أيدينها على راسها من الصدمه": كل هالمشاكل وواثقه من نفسها بعد؟
إذا السالفه كذا اجل خلي أمك تدور له الثالثه أحتياط لاتصير الثانيه واثقه من نفسها بغـبـاء سناء.. والله عيب على هالحريم الوحده فيهن الله يرزقها برجـال أخـلاق وأحترام وطيبه وذوق وماتحمد ربها..تركض وراء المشاكل ركض تهدم حياتها بأيدها وماترتاح إلا إذا مسكت ورقة الطلاق بأيدها باللحظه هذي تندم على كل المشاكل..
درر: أحيانآ تكون المشاكل من الزوجه مثل سناء, بـس بأحايين كثيره تكون من الرجال نفسه بعض الرجال تصرفاتهم ماتنطاااااااااق!!
لطيفه: والله أحنا خذتنا السوالف عن سلطان وزوجته ونسينا أننا بعرس قومي خلينا نرقص رقصه أخيره قبل ماتجي الزفـة..
درر: أقعدي بس أنا ماراح أرقص إلا لما أشوف(عـلــي) وأكحل عيوني بشوفته ..
لطيفه: أوووه نسيت أنك حاضره العرس عشان تشوفينه إذا دخل مع المعرس اللي هو ولـد عمـه..
درر: آآآه ياطفطف ولهاااااانه على شوفته ماشفته إلا مره وحده بحياتي!! وباقي المرات بأحلامي واليوم بشوفه ياااااي وناســـه..
لطيفه: عشان كذا جالسه بأول طاوله قبال المنصه عشانه هو يا الخاينـه..
درر: هههههههههههههههههههه

[جاء وقت الزفه نزلت العروس من درج القاعه الحلزوني تمشي بخطى بطيئه على موسيقى هـــادئه..
بعدها بنصف ساعه دخل العريس يتوسط أبوه وأخوانه وعمه وعيال عمه.. يدخل بهيبه ويستقبلونه أمــه وخواته وعماته فوق المنصه بزغاريد وتصفيق والطقاقه تغني أغنية مديح بالعريس بأسمه وبأسم أبوه وأخوانه]..

"درر وهي تمسك يد لطيفه بقوه وتهمس لها": شوفي عـلــي شلون واقـف وهو مبتسـم ويطالع للشباب اللي يرقصون شكله رزه ياقلبي عليه يجننننننننن يمـاااااااه قلبي يعورني..!
لطيفه: لأ لأ.. شوفي هذاك اللي متلثم بشماغه وماسك طرف ثوبـه "يقلد رقص البنات".. رقصه مجنووووون..
"درر وهي تضرب أيدها على صدرها": من هي اللي ماسكه يــد علي ورافعتها فوق ترقص معه..؟
"لطيفه وهي تبعد درر عنها اللي لاصقه فيها": بعدي عني.. هذي (عمته) اللي تدرس معي ثالث أدبــي..
"درر بخبث": أحـــســـن!!!! طيح وجهها.. مارقص معها.. كتف أيدينه وهو يناظر فيها..
"لطيفه وهي تصرخ": حرام عليك حــــــاسدتها..! ترى علـي ولد أخوها مو شخص غريب..
"درر وهي تحط راسها على كتف لطيفه وتتنهد": آآآآه يابخـت أيـدها اللي مسكت بيد عـلــي....

قطع عليهم تعليقاتهم عـلــي اللي نزل من المنصـه وهو منزل راسه للأرض ويعدل غترتـه.. متجه للطاوله اللي قاعده فيها جدته..
>>>> درر شهقت بصوت عـااااالــي ومسكت طرحتها وإيدها ترجف وغطت فيها باقي وجهها بعد ماكانت متلثمه وطالع ثلاث أرباع وجهها..
قرب لجدته مبتســم وهو يسمعها تهلي وترحب فيه..
أنحنى لها عشان يحب راسها وأنـحــرج مرررره لما حس بكتفه لامـس كتف البنت اللي قاعده بجنب جدته <<<<
.....؟؟!!
رجـع على ورى وأستأذن من جدته ولحق بأخوانه وأخوان المعرس اللي طلعوا من قاعة الحريم ,,,



~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~



-:تــكـفـيــن ميريـــام . . .
>>>(أسمها مـريـم بس الكل يناديها ميريام) <<<<
. . طلبتك بس خلينا ندخل هذا المحل.. الله يخليك..
ميريام: أووووه زهـــره وبعدين معك_ صار لي ثلاث ساعات وأنا أدور فيك بالفيصلـيــه ولاعجبك شي.. كل مادخلتي محل طلبتي من صاحب المحل كم طقم ينزله لك وإذا حطهم قدامك انسحبتي وتركتيهم.. وياليتك تعتذرين منهم بطريقه مهذبه_ حشا حتى البزران يعرفون الأدب والذوق أكثر منك..
"ضحكت زهــره": ماعليه بنت خالي تحملي ثقالة دمي لحد ماأرجع لحـائـل بكره..وأحترمي ضيوفك شوي ياأم الأدب والذوق..
ميريام: تتريقين..! أنا بصراحه جوعانه بروح للمطعم..خلينا نستعجل عشان مانتأخر عالبيت..

<دخلوا المطعم وأنزعجت زهره من الأجواء لأنها ماتحب أصوات الأطفال وصراخهم وفوضويتهم بالأماكن العامه>

ميريام: أقول زهره وش رايك تجمعين الأطفال وتطلعينهم برا المطعم . .
"وهي تضحك" بس بعد ماتستأذين من أهاليهم قولي بعد أذنكم نص ساعه أتعشى وأدخلهم ههههههههههههههههه..
زهره: يااااااابـيـخـك..? أقول أكلي وأنتي ساكته..
"بعد دقايق صمت":
ميريام شوفي هذاك الولد اللي لابس نظارة طبيه مـو أزين من نظارة أخوك عبـدالرحمـن اللي تشبه نظـارة كـونــان..؟
ميريام: هههههههههههههه الله يرجك.. لايسمعك دحـمــون والله لايطلع لك قــرون_
هو خلقه حساس ما يطيق أحد يغلط على شكله..
زهره: ياحبيبتي أصلآ أنا دايم أقول كذا بوجهه (أنت كونان) بس مايزعل ولا يخانقني لأني ضيفه عندكم..
"ميريام بصوت شبه ضاحك": على طاري الزعل تذكرت موقف صار لدحمون مع صديقاتي بحفلة عيد ميلادي قبل ثلاث شهور "نـكـتـه"..! وأنتي تدرين أنه بدون نظارته مايشوف ظلــه.. من هذاك اليوم لين اللحظه هذي وأنا كل ماأتذكر الموقف أضحك ههههههههههههههههه
زهـره "بحماس": مع صديقاتك!!! أحكي.. وش صار..؟
"ميريام وهي توصف الموقف": كان راجع من ملعب الحاره وداخل للبيت من باب غرفة استقبال الضيوف.. والظاهر لقاه أقرب له من باب المدخل الرئيسي_لابس Sport وحاضن الكورة بين أيدينه والشعر محوس ومعبى تراب والنظاره مفقوده..! دخل ووقف بنص الصاله وهو يسمع صوت صـراااااااااااااخ بناااااااات " اللي تتخبى وراء الستاره واللي تركض للباب الثاني واللي تغطي راسها بالمخده".. هو أنـهـبـل_طـار عـقــلـــه وقعد يتلفت ويصرخ : وش فـيـكـم وش صـاااااااايـر..!

أنا جيت أركض من المطبخ على صياح البنات.. ومالقيت إلا الكـوره بجنب الباب عرفت إنه داخل بالغلط على الشله في الغرفه وهم بحاله يرثى لها..
لحقته وعطيته كم كلمة تهزيء خليت ملابسه أزين منه..
زهره: هههههههههههه_ ليش مو لابس نظارته ؟!
ميريام: بهذاك اليوم كان راجع للبيت زعلااااااان ومعصب وطفراااان.. لأن واحد من ربعه ثقيل طينه شات الكوره بوجهه على باله يمزح وكسرله نظارته..
زهره: ياااااشين مزح بعض الشباب إنه يرفع الضغط!
بس ترى دحمون مسكين والله اللي يشوف جسمه يعطيه عمر بالعشرينات مع انه لسه عمره 16سنه.. بس فله أنا أحب أقعد معه سوالفه حلوه..
ميريام: سوالفه ok‏ بس لما يثقل دمه بالمزح ويضرب وينحاش >> حركات بزران..والواحد مو رايق له ودك تذبحينه!
زهره: والله أنتي مو مقصره إذا بغيتي تعذبيه تطنشين ببـرودك..
أمس حذفك بالنعال لما لعن خامسك وهو يغني ويرقص كان متوقع أنك بتركضين وراه وتطيقينه وأنتي مطنشه ومندمجه عالفيلم بالأخير صار يعايرك (يااااااثلجه) عشان يستفزك..ههههههههههههههههه
ميريام: يقهرنــي.. أحيانآ يتصلون صديقاتي ويحرجني قدامهم يناديني بصوت عالي عشان يسمعها (ثـلـجـه)..
يكره نفسه لما يشوف أعصابي بارده يجن جنونه..

زهره"وهي قايمه": يالله ميريام خلينا ننزل نشتري عطور قبل مانرجع للبيت ببالي أسم عطر وأبغى أدور عليه....



§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§



-:أيييييييييش أشتريتي هذا العطر من بيــاعــــه..؟؟؟
"كان هذا صوت الخاله نـظـيـره.. مدرسة مادة عـلــم الأجتمـــاع بأحدى مدارس الثانويه في حــي راقــي.. وهي تمسك بالعطر اللي أشترته بنت أختها ولأمانــة البائـعه كان ماركه فرنسـيـه..???
راويــه: إيــه ياخاله من بياعــه..! البنت مسكينه تكسر الخاطر مو لاقيه اللي يهتم فيها و يصرف عليها ويأمن لها حياتها عشان كذا صارت تدور بين البيوت وتبيع عطورات وبخور ودهن عود.... و.....
"تقاطعها الخاله نظيره": بــنــت بعد يعني مو حرمه كبيره بالعمر!! طيب وش اللي حادها تدخل على بيوت ناس ماتعرفهم.. مالها والــي؟ وين أمها وأبوها وأخوانها عنها..؟!
راويه"وهي تحاول تمسك أعصابها لاترتكب جريمه بنرجسية خالتها": الحاجــه ياخالـه الحاجه..^^ البنت يتيـمـه عمرها 26_ ومطلقه من خمس سنوات وساكنه مع أخوها الوحيد ببيته المستأجر.. وعايشه تحت رحمة زوجته اللي متسلطه عليها ومهي تاركتها بحالها...
نظيره: وووولــــــو...'' هذا مو مؤشــر يسمح لها تزاول مهـنـه زي كذا..ليش ماتدرس بكليه أوجامعه تستفيد من مكافأتها وتصرف على نفسها..
راويه: ماعندها إلا شهادة المتوسطه.. وهي تدرس بــدار تحفيظ الـقـرآن اللي بالحاره..
"راويه وهي تفتح الشنطه الموجود فيها العطور لخالتها": هي تركت عندي بضاعتها وطلبت مني أعرضها على قريباتي عشان يشترون اللي يعجبهم.. وعادي لو بتأخذين أي عطر 'ســلــف أو ديــن' وتدفعين حقه بأي وقت يصير معك فلوس..
نظيره"وهي تقلب بالعطور وتقرأ أسعارها": ماشاءالله.. أجل العطورات الفرنسيه رخيييييصـه وأنا ماعندي خـبـر....؟
"أم راويــه تتدخل بالوقت بدل الضائـع لأعصاب راويه": إذا ماعجبك شي ياوخيتي ماعليه لو تدفعين مبلغ بسيط للبياعه تجبرين بخاطرهــا.. أنتي مدرسه والله منعم عليك والبنت حالتها تقطع القلب.. وهذا كله بميزان حسناتك أنشاءالله وأنتي قلبك كبير وخيرك سابق على الكل..

>>> نظيره وهي تمسك شنطتها بإبتسامـة كبريـاء عجبها كلام أختها اللي أرضى غرورها.. طلعت من بوكها100 ريال وأعطتها أختها..
ام راويه: جزاك الله خير ياأخـتـي.. جزاك الله خير..

رجعت راويه البضاعه للشنطه وهي مهي مستنكره تصرفات خالتها لأنها شبه متعوده على نرجسيتها من يوم ما هم صـغـار ..

دخلت غرفتها وحطت راسها عالمخده وغمضت عيونها دقايق وحست بيد تمسح على راسها.. فتحت عيونها وأبتسمت لأختها لجـيـن اللي تطالع فيها وتضحك..
راويه: شلون السهره عند صديقاتك..؟
لجين: تمام فـلـه السهره ضحك وسوالف...
إلا بسألك متى جات خالتي الله يهديها لو معطتني خبر من قبل عشان ماأروح لصديقتي وأتركها.. أحس فـششششششـلـه؟!
راويه: لافشله ولاهم يحزنون اللي يسمعك يقول جايه من بيتها ومتعنيه عشاننا.. كانت راجعه من الـمـمـلـكــه تغير جو مع زوجها وعيالها.. ومرت علينا تسلم على أمي وجدتي..
لجين: من متى وهي موجوده هـنـا؟
راويه"بملل": من سـاعـتـيـن!!
لجين: طيب وش فيك كذا كأنك متضايقه من زيارتها؟
ماردت على سؤال أختها وسرحت تناظر للسقف بعد ماطلعت أختها من الغرفه..


¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤



-: يوووووووهـ .. ياربي وش ذا القلق.. مايخلون الواحد ينام وهو مرتـاح 24 صــراخ وطـق وصـيــاح..
والمشكله مايحلى لهم التفاهم والنقاش إلا على وجه الفجر!!
"ردت عليها أختها مهــا اللي عمرها 15سنه": أي نقاش أنا ماأسمع إلا صوت زوجته تسب فيه وتدعي عليه وصياح ولدهم الصغير اللي يقطع القلب..
مـعـيـضـه: حسبي الله ونعم الوكيل فيه هالظالم اللي مايخاف ربـه..
مها: الله يهديك يامعيضه جيرانا من يومهم مشاكلهم ماتخلص ليل ونهار_وش الجديد يعني تلاقين ابو الشباب سكـران شارب من الـبـلا.. أقول حطي راسك ونامي الساعه صارت 2 ونص بكره يوم جمعه ورانا صلاه..
"تفتح معيضـه باب الغرفه وهي معصبه": راسي بينفجر من أصواتهم.. بروح أشوف لي صرفه معهم..
مها: تكفين عاد وش طالع بأيدك؟

نزلت معيضه الدرج ودخلت الصاله وتفاجأة بأمها اللي قاعده وكأنها تنتظر أحد..
معيضه: يمه_عسى ماشر ليش سهرانه مانمتي؟
أم حمود:أنتظر أخوك حـمــود مدري وش فيه تأخر مهو من عوايده..
معيضه: يايمه الله يطول بعمرك تلاقينه سهران مع أصدقاءه..
أم حمود: بس تأخر كثير وبكره يوم جمعه مابينام بدري عشان يلحق عالصلاة..
معيضه: يمه كل شباب هالأيام تطول سهراتهم للفجر يقعدون عالتلفزيون ويضيعون
وقتهم بالسوالف..
أم حمود: إنتي وش فيك سهرانه لهالوقت؟
معيضه: أزعجنا جارنا هو وزوجته صراخ ومناقر وصياح طفشونا..
أم حمود: الله يهديه جارنا أبو غـازي من جاورنا وهذي حياته أبد مـا تتغير.. حتى على أيام زوجته الأولى والثانيه والحين الثالثه!! الله يكون بعونها المسكينه..
معيضه بسخرية: وش حادها تتزوج واحد بعمر أبوها.. كله بسبب طمعها بفلوسه اللي كلها حرام..!
أم حمود: معيضه لاتتشمتين بالناس ..
معيضه: أستغفر الله العظيم.. يـمـه أحس في شي مـو طبيعي بهالعائله طول بعرض من كبيرهم لصغيرهم بس ماني عارفه إيش؟
أم حمود: هذي قصه طويله عريضه لو بحكي فيها لبكره ماأخلص.. الله يستر عليهم..

فـــجـــأهـ ..!
يتجه نظرهم لباب الصاله بعد ماسمعوا صوت صـيـاح طـفـل <<<< يدخل حــمــود وهو منزل راسه ويتمتم "لاحول ولاقوة إلا بالله" ويأشر للحرمه اللي واقفه وراه وشايله طفل ماتجاوزه عمره الثلاث سـنـوات! تدخل الصاله بعد مارجع هو يجلس بالدوانيه عشان تآخذ راحتها..
"أرتمت بحضن ام حمود وهي منهــاااااره وتبكي": الحقي علي ياخاله بيذبحني ماعــاد أبيه ماعــاد أبيه وصلوني لبيت أهـلـي.. الله يخليكم طردني من بيتي اللي مايخاف اللــه..

جلست أم حمود تهديها وتحاول تفهم وش سبب المشكله بالضبط عجزت لأن البنت بتموت من الصياح ومهي قادره تحكي اللي صارلها..
طلبت أم حمود من معيضه تجيب لها عباتها عشان توصلها لبيت أهلها بعد ما حاولت معها أنها تنام عندهم والصباح تروح لبيت اهلها
لكن البنت رفضت ..

ركبوا بالسياره وأم حمود شايله الطفل بحضنها وهي تسكت فيه تعذب من كثر الصياح..
ألتفت حمود على أمه وأخذ منها الطفل وطلب منها تروح تشيل مــلابــس جارتـهـم اللي رماها زوجها (وهو فاقد الوعي) قدام باب بيتهم وأغلبها تناثرت بشكل مــخــجــل..!!!!!
أستجابت لطلبه وجمعت الملابس وحطتها بالشنطه المرميه بجنب السياره وهي تتحسب على عـمـر هالبنت وحياتها اللي ضيعتها مع واحد سكران وفاقد الوعي 24ساعه..
وتلوم أهلها اللي زوجوها وعمرها 25 لواحد مطلق حرمتين ومشتت عائلـتـه ومايسأل عنهم واللي أكبرهم بعمر زوجته الثالثه.. وكل هذا بسبب طمعهم بأملاكه وعقاراته اللي كلها من (تـجـارة الـمـخــدرات),,


* * * * * * * * * * * * * * * *

! أجمل ابتسامة !
12-10-2008, 01:43 AM
اكمل ولا لا

! أجمل ابتسامة !
12-10-2008, 01:54 AM
[الــجــــزء الـــثـــانـــي]...



يـوم الـسـبــــت..
(11/6)‏

...[ مع كل نسمة صبـــاح أقــوم وأيديـــه
ترتفـــع بعضها كذا.. وأقــول وأنـــادي..
اللــه يسعد صباحــك "يالسعــوديــــــه"
عســاه والله صبـــاح الخيــر يابـــلادي..

يـــاوطنـــا
يـــاطموح اللي تمنــى..
نحمدالله يوم صرنـــا فيك..
وألا قبلك كيف كنـــا..

يـــاوطنـــا..
أنت حنـــا..
الرجـــال اللي بطهر أرضك تغنــى..
والبنـــات اللي بنسماتك تحنــى..
ومن تنكر لك..
ترى ماهــو مـنــا !!!]....

____________________________

-: صبــاحــوووووو مامي..
أم عبدالرحمن: صباح النور مريـم غريبه صاحيه بدري..
عبدالرحمن: عشان تزين (القراعيط) مو شايفه شلون نافشه شعرها كأنه كشة مهبولــه..!
"ميريام وهي عاقده حواجبها": يالله صباح خير هذا اللي يدور المشاكل على هالصبح.. وبعدييييييين..
"عبدالرحمن وهو يعدل نظارته": ولا أبلييييين.. روحي لمي كشتك ترا أنتي رايحه لمدرسه مو لعـرس..
ميريام: وش دخلك أنت قاعد لي عالوحده بهالبيت "ألتفتت لأمها" يمـه شوفييييه..
أم عبدالرحمن: دحمون حبيبي أفطر وأنت ساكت وأترك أختك على راحتها..
عبدالرحمن: ياسلام عليكم.. أنا لو تطلع شعره براسي على طوووول للحلاق وهذي ثلجــه"وهو يمسك شعرها"
محد يحاسبها على شي..
"ميريام وهي تبعد يده": آآآآي أترك شعري.. هين دحمون والله لأعلم عمي يوسـف عليك وأخليه يهزأك..
"وهي تناظر للباب" هذا عمي جاء..
يوسف: صباح الخير.. خير وش عندكم هواش على هالصبح..
أم عبدالرحمن: كالعاده كل واحد يسنع بأخلاق الثاني.. دحمون مو عاجبته تسريحة مريـم..
"يوسف وهو يناظر لميريام ومبتسم": حبيبتي.. تسريحة شعرك حلوه بس ماتصلح للمدرسه.. لأن في قوانين بإدارة مدرستك وتعهدات ومشاكل بعدين إنتي بآخر سنه (ثانويه عامه) وما يخفى عليك هالشي صح يا عمي..؟
عبدالرحمن: إيـــه طبعـــآ.. ميريام تهزأونها بأسلوب مهذب ومحترم أما أنا صرااااااخ على كم طرااااااااق ..
يوسف: أنت تقارن نفسك بالأموره الدلوعه مريومه..؟
"عبدالرحمن وهو يشد شعر ميريام": يعني من أحسن أنا وإلا هي؟
"يوسف وهو يصرخ على عبدالرحمن": دحمـــون!! أترك شعر أختك..
"عبدالرحمن بيستفز عمه": شعرها هو اللي جذب أيدي لـــه ههههههههههههههههههه..
"ميريام وهي تتنوفخ من الزعل": ياربي أنتم أول مره تشوفون شعري عشان تصير هالمشاكل..؟

(قامت ميريام وطلعت وهي تشيل شنطتها وعباتها)

"يوسف وهو يضحك": تعالي ياثلجه ترى ماقلنا شي يزعل..
"وقفت ميريام عند الباب": دحمون أخلص علي أنا أبسبقك للسياره.. تتأخر ثواني بقول للسايق يمشي ويخليك فهمت!!
"عبدالرحمن وهو ياكل بسرعه عشان يلحق عليها": أنتظري ثلجـــه..

( خم كتبه وحط شماغه على كتفه وطيران للباب) ..

"يوسف وهو يضحك": مايتركون حركات البزران..
أم عبدالرحمن: ماعليك منهم يايوسف.. أبسألك أنت متى بتطلع من دوامك اليوم..
يوسف: الساعه 12ونص الظهر ليش السؤال..
أم عبدالرحمن: عندي موعد بالمستشفى الظهر وأحتاج السايق لأن أحتمال أتأخر على العيال وما أقدر أمر آخذهم بدري.. إذا مافيها تعب عليك أبغاك تجيبهم من المدرسه الظهر..
"يوسف وهو ماسك كوب الشاي": أبشـري ياأم عبدالرحمن أنشاءالله بس أطلع أجيبهم معي..
أم عبدالرحمن: مشكور وماتقصر..الله يعطيك العافيه..
يوسف: الله يعافيك.. إلا بسألك أخوي أبو عبدالرحمن متى بيرجع من حائل؟
أم عبدالرحمن: اليوم إنشاءالله المغرب يكون بالرياض..
يوسف وهو قايم: على خير.. أنا ماشي.. فمان الله..


%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%


وبـالمـدرسـه:

معيضـه: السلام وعليكم
الشلـه: وعليكم.....! "فـجــأه"
>>>>طراااااااااااااااااااااخ
(ألتفتوا الشله على مصدر الصوت.. كانت طالبه تبغى تنزل من الدرج وتعلقت جزمتها بشنطة قدامها وتعثرت وطاحت على الأرض شالوها البنات وأخذوها لغرفة الأشراف وهي بحاله يرثى لها من الإحراج...!!)

درر: يامعيضه الله يهديك مية مره قلنا لك لاتجين للمدرسه قبل لايرن الجرس.. أنتي عودتينا تجين متأخـره على وقت الطابور الصباحي
أما لو حضرتي قبـل كذا تصير كارثه ومشكله بالمدرسه
لأنك بصراحه.."وهي تكتم ضحكتها" وجهـك نحـس!!
الشله: هههههههههههههههههه
ميريام: درر.. تتذكرين قبل هالمره لما جت للمدرسه بدري قبل الطابور الصباحي وصارت هوشه كبيره بين طالبتين!
درر: هههههههههههه إيه أتذكر والبنتين اللي تهاوشوا صديقات مره..
راويه: يالله صباح خير هوشه على هالصبح..؟
ميار: ههههههههههههه.. أتذكر وقتها كنا نحسبهم يمزحون مع بعض وننتظرهم يضحكون على بالنا"صـادوه"..
درر: لأ واللي ضحكنا أن معيضه تطالع فيهم ومستغربه ماتدري أنها هـي نحس عليهم..
وإلا صديقات يختلفون على سبب تافـه لا وقدام البنات وبوسط الساحه بعد؟
" الشله ماقدروا يكتمون ضحكتهم على معيضه"..
"عصبت معيضـه":
هـه هــه تتريقون..
سميه: أنا أتعجب من بعض البنات بعلاقتهم مع بعض واللي يطلقون عليها(صـداقــه)
الوحده فيهم بس أرتاحت للثانيه سمتها صديقه..!
فرق بين الصداقه و(الزماله),,
الصداقه أحترام وحب وتفاهم وأنها تكون مع صديقتها وقت الضيق وتشاركها بأفراحها يبتعدون عن الحساسيه
وماتزعل منها على سبب تافه وتهدم كل الأيام والسنين اللي بينهم وأهم من هذا كله
(مايفشون أسرارهم لأحد) بمجرد ما إن اللي بينا أنتهـى..
ميريام: حكت فيلسوفة الشله وش يسكتها عاد..
سـحـايب: خليها تنورنا بنصائحها غيرانه من حكيها؟!
ميريام: أووووف مو ناقصه نصايح ومحاضرات كافي علي عمي ودحمون قبل ماأجي المدرسه..


رن الجرس ووقفوا الطالبات بالطابور الصباحي لسماع الأذاعه المدرسيه . .
يتخللها صراخ المشرفات والمدرسات على الطالبات
"هـــدوء يابنات.. بدون صوت.."
تنتشر فرق التفتيش عن المخالفات٠٠"الجزمه العاليه_ والأظافر_ وذوات التسريحات الممنوعه"..
-: أنتي ياللي هنا وقفي على وراء هيا..

>>>تتجه أنظار الطالبات لميريام_كانت تاركه شعرها المجعد الطويل مفتوح على كتوفها ورابطه خصل بشرائط حمراء بشكل مرتب وحلو..
درر: ياويلك ميريام جاتك (فـــؤاد) ..
"فؤاد لقب يطلقه الشلـه على المشرفه تشبيهآ بالممثل اللي في مسلسل طاش ماطاش..
"راويه وهي تضحك": ميرياااااام عن البكش عامله نفسك خايفه دحين تيجي وتخبطك بالمسطره ههههههههههههههههههههههه..
"معيضه وهي كاتمه الضحكه": أستغفرالله..! راويه وجع أسكتي لا تطلعنا معها..
-"صرخه قويه": خييييييير أنا قلت حاجه تضحك...؟ أنتي وهيا وديك وقفوا على وراء بسررررعـه؟!
(وقفوا ميريام و درر ومعيضه وراويه وهم يضحكون على حالهم بس أنقهروا لأن عقابهم بيكون تسجيل مخالفه وغير كذا بيوقفون بالساحه ساعه كامله"حسب قوانين المدرسه" وماراح يحضرون الحصه الأولى (رياضيات) وبكذا بينزل مستواهم وخصوصآ أنهم ثالث ثانوي آخر سنه لهم ويتخرجون)..


في جهه ثانيه من المدرسه
كانوا سحايب وسميه وميار ضحك وسوالف بالفصل لأن أستاذة الجغرافيا غايبه والفصل صراخ وازعاج..
سحايب: أمس رحت للسوق مع ياسر أخوي بطلعة الروح وافق ياخذني معه.. كذبت عليه قلت بشتري جزمه للمدرسه وأنا آصلآ كنت طفشانه وأبي أشم هــواء من زمان عن شوارع الرياض بس من البيت للمدرسه ومن المدرسه للبيت .. وبيني وبينكم بصراحـه كان بخاطري آشوف دوريات شرطـه أشوف ضـبــاط وعساكر؟؟؟
"ضحكت مـيـار": هههههههههههههه يخرب بيتك أنتي ماتتوبين من هالحركات..صايره زي الأطفال تفرحين وينشرح صدرك لما تشوفين سيارات الشرطه.. ماعقلتي عقب الموقف اللي صار لك قبل فتره مع ياسر..؟
سميه: أي موقف وش السالفه! من وراي سحايب تقولين لميار وماتقولين لي..
سحايب: أهدي سميه أكلتيني صبر بقولك السالفه بعدين أمس صارت لي سالفه ثانيه أما شو سالفه"وهي تضحك"..
ميار: لأاااا سحايب.. "وهي تحرك شفايفها عشان ماتسمعها سميه" تتفلسف ماتسكت..!!
"سحايب وهي تمسك الكتاب": بالكتاب على وجهها ناقصه نصائح أنا..!
سميه: ولو أن هالموال مو جديد علي بس بـجــد أنا متعاطفه معك كثير.. آشوفها صعبه على الأنسان لما يتمنى شي مستحيل..
خلاص أنتي خليك واقعيه شوي كل واحد بالدنيا ياخذ نصيبه واللي الله كاتبه لك بيصير ماتدرين وش ممكن.......
ميار"وهي تصرخ بنعومه": آآآه سميه بتذبحيني..

(دخلوا الثنتين بنقاش كانوا نادرآ مايتفقون بشي بسبب الأختلاف الكبير بين شخصياتهم سميه الجديه والحازمه وميار الحالمه والرومانسيه)..

سحايب تركت لهم حرية المواجهه اليوميه المعتاده وسرحت بتفكيرها مبتسمه وهي تتذكر أحداث الأمس_ موقفها مع ياسر لما قربوا من الأشاره واللي كان على يمينها دورية شرطه..

سحايب: ياسر تكفى طلبتك أشحط قــدام كأنك ماشفت الإشاره الحمراء .. عشان تلحقنا الدوريه وينزل العسكري ويكتبك مخالفه "وهي تغمز له"وعشان أشوفه..
ياسر"ألتفت عليها بذهول": وربي مانتي صاحـيــه!!
"سحايب بإلحاح": تكفـــى ياسر الله يخليك نبي نسوي أكشن مع الشرطه..
"ياسر بإستهزاء": خير إنتي_ وش أكشن وخرابيط..
"سحايب بحماس": قصدي نسوي زي مسلسل (الخطر معهم)......
ياسر: الخطر معهم!!! متأثره بالمسلسل حيل إنتي ووجهك هذا ولسه ماسمحوا للمرأه السعوديه تسوق سياره وكذا تفكيرك.. أجل كيف لو سمحوا لهم وش ممكن يصير حالك مع رجال الأمن هالمساكين..؟
سحايب: هههههههههههه كان تلقاني بقسم الشرطه اللي بحارتنا ووووو...

(ماكملت سحايب جملتها إلا وسمعوا صوت الشرطه وراهم على بعد أمتار من الأشاره)..
"ياسر وهو يضرب أيده براسه من الصدمه ويلتفت وراه": يا اللـــه..! تعديت الأشاره الحمراء ..
"ضحكت سحايب من فرحتها لأن اللي تبغاه صار..
صرخ ياسر بوجهها": سـحــااااااااايــب ..

وقف على جنب ونزل العسكري من الدوريه.. وقع ياسر على مخالفته المروريه.. بعد ماسمع كم كلمـة منه وهو مبتسم ويعتذر لـه..
"رجع ياسر للسياره وهو في قمة غصبه": قابـلـيـي إذا ركبتي بسيارتي.. وســـوق مافـيــه فاهمه..

(ياسر من النوع النظامي جدآ اللي مايحب يرتكب أخطاء مروريه وهذا كان ممكن يسبب له حادث لا سمح الله لكن ربنا ستر ..
أما سحايب ماكان لها حاجه بالسوق غير أنها تحقق أمنيتها البسيطه وصارلها اللي تبغاه)...


بعد أنتهاء الحصه السادسه الساعه 11ونص أتجهوا افراد الشله لزاويتهم المشهوره بقعدتهم فيها سواء بالصباح أو بالبريك أو بالفرصه وكانت على يمين باب المعمل الواقع بآخر ساحة المدرسه.,.,

"درر تـدنـدن والشله تردد معها":
¤[يــاعــديــم الشــوق بـعـدي فيك مـا أثــر,,
لــو أغـيـب الـعـمـر كل الـعـمـر أو أكـثـر..
دنيتــي بقربـك هــــواك
كــان عنوانــي
خذتنــي مني مـعــاك وقــلـت إنسانــي
كـيــف أنـسـى وأنـت ساكــن وسط وجدانــي

مـايجـيـك اللــي يجينــي لاعـبـر طيفــك
أختلــف مـاأحـس فينـي ألـقـاي ناديتــك..
أقترب مـني تـعـال رد لــي روحــي
شـوف غــرس الحب طــال من سـبـب نوحـي.......]¤

درر: آآآآه يابنات مـو معقول اللي صار لي بالعرس أنا بحـلـم وإلا بعــلـم؟
ميار: بصـراحـه مـوقــف روووووعــه..
ميريام: درر_ وش سويتي لما كتفه لمس كتفك مــا أنـجـلطتي مــا أغمى عليك..؟
درر: بغيت أمــووووووت إلا شــوي.. واللي ذبحني ريحة عطره تجنن أحسها تعلقت بملابسي من كثر ماهي قوية..
راويه: سين درر! أبعرف وش فائدة حـبـــك لـه وكثر تفكيرك فيه(سـنـه كامله) وهو آصلا مادرى عن هوى دارك..؟
درر: حاولت بشتى الطرق ألفت نظر أهـلـه .. ذبحت عمري بالترزز قدام أمـه وخواتـه وشكلي ماراح أطلع بنتيجه وش أسوي!
معيضه: مره ثانيه أصعدي على المنصه ok وامسكي المايك وقولي يانــاااااس ياعــااااالم "أنا أحــب عـلـي" وخلي الطقاقـه تغني سامري[يـاعـلــي صـحـت أنــا بالـصـوت الـرفـيــع]...
الكل: هههههههههههههههههه
راويه: طيب سؤال ثاني لو عرف بالصدفه أنك تحـبـيـنـه وش بيكون موقفك؟
درر: راح أكــــرهــــه..
الشله: ........؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
"كملت درر بضيق": لأن صعبه علي لو درى بحبي له وبالنهايه مايبادلني نفس الشعور.. هنا بتنداس على كرامة مشاعري وأنا آخاف إن هالشي يصير...!
الشله: هــــاااااااااااه^^ مجنونه أنـتـي..! أكيد مانتي صاحيه! أنهبلتي..! <<ردود متفرقه..

*[الكل أستنكر مشاعر درر الغريبه على تفكير أي بـنـت,,مين اللي أحاسيسها ومشاعرها تتحمل التخبط بعلاقه فاشله ماتلاقي صدى لهذا الحب بقلب الطرف الآخر..
¤حــب من طــرف واحــد¤
علاقـه فوضويـه مرفوضـه عند الكثير ومرغوبـه عند القليل..
(الكثيـــر) يعتبر المسأله نوع من الكبرياء وخوف على احلامهم من أن يكسرها الصـــد والرفض وخوف على القلب من أن يختارون الموت فيه..

أما (القليــل) يعتبرونه شي جميل بنظرهم البعد أحلــى وأغلــى وأرقــى,, لأن أحلامنا ترحب بوجودهم و لكن واقعـنـا يرفضـهـم وواقعـهـم يرفضـنـا..
فيبقى الحب عالق برغم ألــم الصمت وتبقى الأبواب بيننا وبينهم مغلقه لمصلحة الطرفين]*..

كانت هذه ترجمة سـمـيـه لـمشاعر درر واللي دونتها بـ(دفـتـر الـصـراحــه) وهي أوراق صـفـراء خاصه "بـمـشـاعـر" أفراد الشلـه و فكرة من ذكاءها حرصت على تنفيذها من بداية السنه الدراسيه للتنفيس عن المشاعر المكبوته أو بمعنى آخر وأوضح "فــضــفــضــه"..

مسكت درر بــدفتر الصراحه بعد ماقرأت كلام سميه بإبتسامة إنكســار.. ونظرآ لعشقها للشعر كتبت:

*[ من قال صـدفــه خير من ألف ميعـاد
انا اشهد انه مـــاكـــذب في كـــــلامـــه..
كم لي سـنــه اتبع خطاويه نـــشّــــــاد
واقول ويـن اللي ذبحني غـــــــرامـــه..
وياما انتظرته في دروبــــــه ولافـــاد
وأصبح حصيلي هالــــتعب والندامـــه..
إلين ياسي داخل الـــصـــدر بي زاد
واعلن على قصر الـــمـحبه إنهدامـــه..
لكن ترى البـارح لقى الحب (مــــيلاد)
واليـأس ولى معلـن بـــإنـــــهــــــزامـــه..
بأسباب ((صدفـــه)) خـلـت الحــب وقــاد
والقلب فـــز بكل شوقـه وهــــيـــامــــه..
صدفـه التقينـا دون تحديد مــــيــــعاد
وقـف قبـالــي في شفاته ((ابــتــــســامـــه))..
خـفــت اتكلــم يقلـب المــسألــه عنــاد
ويقلب علـي الإبــــتـسامه مــــلامـــه..
قـلت اسكـــت احسن ,, يمكن بيـوم تنــعـاد
لقيا خفوقــي مع ســعــادة مـــــرامــه..
وتحرك المحبوب مــعــــلــن بالإبعـــاد
يمشـي وكنـه (بــــدر ليلة تــمـــامـــه)..
وجلسـت انــا ادعـي: يحرسك رب العبــاد
اللي عــطاك كل الحـــــــلا والوسامـــه..
يحرسـك لاتصيبك حدى عـيون حســـاد
وادعـي تعيش بدنيتـك في ســــــــلامه..
واليوم افكــر صارت البـارح اعـــــياد
بأسباب من خلـي لـمــحــنــا ابتسامــــــه..
وشلون لـــو خلي يجينـي وهـــو جـــاد
ويطلـب غرامـــي وأتهـنى بغرامـــــــه..؟؟؟
عجـزت أجـاوب لكن العلم الوكــــــاد
هو بيـت بــأول هالقصيده وخـتــامــه..
من قـال صدفـه خبـر من الف ميعـــاد
انـا اشهـد إنه ماكـذب في كــــلامـــــه... ]*
___________________________



فتحت بوابة المدرسه الساعه 12ونص وقت خروج الطالبات..
"ميريام بصوت عالي": بناااااااات_عمي يـوســف بيجي ياخذني من المدرسه وش رايكم تطلعون معاي عشان تشوفونه..؟

(الشله يستهبلون هجموا على ميريام وتعلقوا فيها وهم يضحكون على أشكالهم)...

سحايب: إذا هـو (ضـابـط) باسبقك للسياره طيراااان له,,
درر: لاااا أكيد يشبه علاوي..
تكفين أبعوض حلمي المستحيل فيه.. آآآه ياقلبي..
ميار: إذا هو رومانسي لاتنسيني بالمدح.. هههههههههههههههههههههه
سميه: كيف مستوى الثقافه والأطلاع عنده؟
راويه: إذا يوصلني لبيت أهلي ببلاش بدال باصي المقربع أكون شاكره له موقفه..
"معيضه تناظرهم وهي ناقده عليهم": اللــه يرحم حالكم ياشلتي.. المفروض تحمدون ربكم إني أنا مصادقتكم ومتحمله تفاهاتكم وسخافاتكم..
ميريام : طـيــري!! روحي بيتكم نامي أحسن لك_الظاهر للحين حاقده على(شعري) أنه سبب لك مشكله الصباح..
"معيضه وهي تتحلطم": آآآهـ يالقهر لاتذكريني ميريام وإلا باذبحك.. أنـا معيضـه أنحرم من حضور حصة الرياضيات بسبة شعرك؟
"ترفع يدينها وتدعي" ياجعله مايطول!!

"ميريام تلحقها بتآخذ بثارها بس معيضه سبقتها للباب وهي تضحك..
ألتفتت على الشله وهي معصبه وتأشر عليهم وحده وحده وهي تجاوب على أسألتهم":
:": مو ضابـط هو مـدرس أنجليزي
وما يشبه علاوي >> مع أني ماشفته!!
عصبي مايتعامل إلا بطراقات وفناقر..
يكره يمسك أي كتاب غير الأنجليزي..
ومهو سايق عند حضرتك.. والشرهه علي أنا اللي عزمتكم تشوفونه أبطلع عشان ما أتأخر عليه بــــــاي..
راويه: اللـــه!!! عزيمه مره وحده.. ههههههههههههههههه


طلعت ميريام ووقفت على درج البوابه تدور سيارة عمها.. لمحت دحمون اللي لابس ثوب اسود وحاط شماغه على كتفه وباين أن عمها مار على مدرسة دحمون قبل يجي ياخذها..
"ركبت ميريام السياره": يعطيك العافيه عمي.. عسى ما تأخرت عليك..
يوسف: ..........
مريام"بدلع": عـمــووووو ليش ماترد ..
"ألتفت عليها يوسف ورجع كمل تركيزه على الطريق وفهمت ميريام من حركته أنه زعلان لأنها تأخرت"..
ميريام: فديت اللي يزعلون يازينهم وياحلاتهم..
"عبدالرحمن وهو يقلدها": فـديـت....! ليش تأخرتي صار لنا ساعه واقفين الظاهر مابقى بالمدرسه إلا أنتي..
ميريام: أنت وش تبي تهاوش شـاد حيلك مافيه أحترام للي قاعد جنبك؟
يوسف: دحمون حبيبي أنا شكيت لك يوم أنك مسوي فيها أدب وذوق..
ميريام: مدري عنه عفاريته براسه بس يبي يهاوش!
يوسف: أنتي أكرمينا بسكوتك حسابك معي بالبيت يعني فوق مانتي متأخره بعد لك عين تتكلمين..؟
عبدالرحمن: هههههههههههههه ياحرام طاح وجهها حيلك فيها يا عمي..
"ضرب يوسف دحمون على راسه وماحس إلا ونظارته بجنب نعاله.. وتكلم بصوت عالي": توم وجيري أنتم 24 ساعه هواش ومناقر.. بس يوصل أبوكم من حائل أخليه يربيكم من جديد..
"عصبت ميريام من كلامه وأخذت بخاطرها عليه"..


£ £ £ £ £ £ £ £ £ £ £ £ £ £ £ £ £ £


الساعه 4 العصر صحت سحايب من النوم "قيلولة الظهر" وأتجهت للصاله اللي كان قاعد فيها أمها وياسر..
-: تعالي سحايب تقهوي معي قاعده لحالي ..
ياسر: صار لي ساعه قاعد معك وتقولين لحالك؟
أم ياسر: أنت قاعد ساكت وتلعب بجوالك..
ياسر: لأ يمه أنتي شكلك ماتبيني أجلس معك أقوم أمشي أحسن لي..
أم ياسر: أقعد بس ياولدي صاير بسرعه تزعل..!
"ياسر وهو يحب راسها": الله لايحرمنا من القعده معك.. بس أنا مواعد واحد من الربع بروح له فمان الله..

كانت سحايب واقفه قبال شباك الصاله وفاتحه عيونها عالآخر ومتفاجأه من المنظر اللي قاعده تشوفه..!!!!!
هـنـادي صاعده السلم وباين راسها وهي تأشر لسحايب من ورى الجدار وكالعاده الضحك عندها متواصل..
سحايب: أنتظري كنوده ألبس الطرحه وأجيك..

أخذت سحايب السلم اللي بجنب باب السيب وصعدت عليه سلمت على هنادي_

كنوده: هاه وش رايك بالفكره أعجبتك صح.. ولا تلوميني شفت ياسر يتضايق من زياراتي لكم قلت أمسك كرامتي واجلس بالبيت بلا سحايب بلا هم بس وربي ماقدرت أصبر يوم واحد بدونك وحشـتـيـني,,
سحايب: حتى أنا مشتاقه لك.. ولو أنها فكره غـبـيـه مره لكن ما أقدر أعارض أخاف تذبحيني.. بس ياكنوده افرضي على يوم وقفتي عالسلم وشافك ياسر وإنتي حاطه الطرحه على راسك وبدون ماتغطين وجهك؟
"قبل ماتتكلم كنوده كملت سحايب": أدري بتقولين خليه يشوفني عادي مجنونـه ماأشره عليك..
كنوده: ههههههههههههه وش رايك على هالوقفه الحلوه نتصل على البقاله ونطلب لنا شيبس وكولا وكاكاو..
سحايب: فكره بس أنا على الحديده مامعي ولا فلس..
كنوده: أنا معي أنتظري ثواني أجيب فلوس وأجي..
"جت كنوده وهي شايله بأيدها علبة (مـاكـنـتـوش).."
سحايب: واااااااو مـفـاجـأه.. أنا أحب طعم اللي لونها أزرق وووو..أصفر..
"ضحكت كنوده": ههههههههه وش أزرق وأصفر؟ هذي حصالـة الـفـلـوس حقتي<<<<<<<<
"سكتت سحايب وحست بإحراج..
فتحت كنوده العلبه وكانت مليانه ريالات وخمسات وعشرات.. أخذت 15 ريال"..

سحايب: كنوده وين أهلك مالهم حس..
كنوده: فواز طالع مع أصدقاءه و أمي كالعاده تفرفر بين هالبيوت تقول أنها بتزور جارتنا أم شافي أمس طاحت من الدرج وأنكسرت رجلها هههههههههههههههههههه..
سحايب: كنوده لاتتشمتين بالحرمه لايصير فيك مثل اللي صار فيها...
كنوده: لأ إنشاء الله فيك أنتي والأمتحانات على الأبواب والرجل او اليد(أترك حرية الإختيار لك) تنكسر وما تقدرين تمتحنين وترسبين ياسلااااام ونـاســه...
سحايب: بـــس بـــس سويتيها قصه..فـالك ماقبلناه..
غيرانه مني يابطالـه إني بأتخرج من الثانويه وأنتي حتى ماعندك إلا شهادة ثالث متوسط.. وصار لك 3سنين قاعده بس حق شغل البيت مع إنك بعمري..!!!
كنوده: على الأقل أنا مرتاحه من القعده من صباح الله خير ومن مغثة المدرسات وطفش الحصص.. وبعدين أنا أخــاف أدرس وأتخرج وأتوظــف ويطمع فيني عريس المستقبل..
سحايب: امحق خــوف قولي أن المدرسه ماتتحمل مشاكلك أصدقـك بدون لــف ودوران..
كنوده: كلش عاد يالمؤدبه!! أنتي وشلتك إذا ماتغنون وترقصون بالطلعه كل يوم ماترتاحون..
سحايب: أقوووول الشرهـه علي أنا اللي أسولف لك عن يومياتنا أول بأول..
وترى تعبت من الوقوف والطرحه خنقت وجهي والجو بـارد مرررره ياتجين عندي أو أنا اجيك..
كنوده: لأ أنتي تعالي عندي
سحايب: Ok‏ دقايق ألبس عباتي وأجيك.. بس أبتصل عالبقاله عشان أطلب لنا ..


;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;;



اليوم موعد وصول أم ميار وتحديدآ الساعه 8 ونص المساء.. تجهزت ميار لوصول أمها رتبت الشقه وبخرتها وجهزت الشاي والقهوه ولبست Top‏ قطنيه مزينه بالرسومات مع تنوره من الجينز فوق التنوره حزام جلدي ورفعت شعرها الكستنائي بطريقه رائـعــه وكأن الأستعداد هذا مو لأمها وبس إلا لـولد خالتها يـزيـد حبهـا القديم المتجدد له وحنينها لأيام الطفوله الحلوه معه..

وقفت ميار تتأمل قـفــص العصافير اللي معلق بجنب باب المطبخ.. أبتسمت لما تذكرت أول موقف صار لها مع يزيد.. لما سافرت مع أمها وخالها وعائلته لزيارة خالاتها بالشرقيه_
وقتها كان عمرها11 سنه.. وكانوا عيال خالها وخالتها فوق السطح ماسكين عصفور صغير لونه أصفر وفرحانين فيه أعجب ميار وطلبت منهم تمسك بيدينها شوي لكنهم رفـضــوا.. زعلت وتمت واقفه تناظر فيهم بأنكـســار..

دخل يــزيـد (اللي يكبرها بثمان سنوات) وأنتبـه لميار وحس بتعاطف معها لأن هذي أول زيارة لها للشرقيه من بعد طلاق أمها.. قـرب منها ومسح على راسها وهـو مبتسم لها:- وش فيك ميار ليش ماتلعبين مع العيال بالعصفور..؟
"ميار ببراءه وهي تشد ثوبه": شفهم لزيز.. أبغى امسك العصفور بأيدي وما رضوا يعطوني....
مشى يـزيـد وهـو مـاسـك بأيدهـا وأخـذ منهم العصفور وحطه بين كفوفها.. وقال لها:- اللي ياخذ العصفور منك بس علميني (أكـســر لـه أيـده)!!!

_________________

تنهدت ميار وهي تصب الماء بقفص العصافير اللي بشقتهم وهم عصفورين واحد سمته بأسمها "ميار" والثاني سمته "لزيز" لأنها وهي صغيره ماتعرف تنطق أسم يزيد وتقوله(لـزيــز)
وكانت ميار كل ماتشوف العصفور تبتسم وتغني أغنية (الـغـالـي يـعـود) لأن تحب هالأغنية كثير_
تتعــذب وهي تشوف أحـلامـهـا تتراخى ومشاعرها تتجمد و الـجـفـا مستمر من اللي أعطته أغـلـى مـاتـمــلك (قـلـبـهـا الـنـابـض بكل أحـسـاس جميل تـجاهـه)
ودايم تسأل نفسها 'لـيـه هو عاجز لا يدخل الفرحه لقلبي بــ"حـبــه وعـطـفـه وحـنـانــه" لـيــه..؟

الكل يتعاطف مع ميار لأن لمعة الحزن تبان بعيونها يمكن بسبب الظروف والمشاكل اللي مرت فيها..
ويمكن لسبب ثاني يجهلونه بس اللي يعرفه هو عــذاري بنت خالها طلال ومستودع أسرارها من بعد صديقاتها.. وعذاري اللي تكبر ميار بسنتين هي الوحيده اللي تعرف عن حــب ميار لـيزيـد (أصعب أنواع الحب من طرف واحد) وتحاول بكل الطرق إنها تقود هذا الحب للنجاح بأساليبها العجيبه لأن عذاري شخصيتها جدآ جريئه وقويه عكس ميار اللي هي ضعيفه وخجوله مررررره..


*[ قـالــوا نـسـاك وراااااااح قـلـت لـهـم يـعــود,,
وبقـلـبـي يـالـمـحـبـوب بـس أنـت مـوجـود..
أرجـــع يــاضـي العين لاتـنـسـى الـوعــود,,
لـيـلـه أريـد ويـاك نـقـعـد سـويــه

واللـه صـعــب فـــرقـــاك لاتـصـدق يـهـون..
ولـشـوفـتـك واللـه حـضـرت الـعـيــون .....]*

"كانت ميار تدندن بالأغنيه وقطع عليها صوت أمها تناديها,,
وبعد الأحضان والصياح جلسوا بالصاله تقهوي أمها"..

ميار: أنبسطتي يمه بالشرقيه؟
أم ميار: إيه والله تمنيتك معاي بنات خالتك مرام ولولو وبنت خالك عذاري يسألون عنك وتمنوك معهم.. سهرات للفجر وطلعات للكورنيش وللبر تدرين فيهن كلهن جامعيات ووقتهن أغلبه فاضي..
ميار: متى يرجع خالي طلال وبنته عذاري من الشرقيه؟
أم ميار: مطولين لآخر الأسبوع..
ميار: طيب وووو يـزيـد ويـنـه مو على أساس بيجلس عندنا هاليومين؟
أم ميار: مارضى عجزت وأنا أحاول فيه وحلف إلا يسكن بالفندق لين يسافر.. بس وعدني إنـه يزورنا بكره إنشاء الله..
"ميار أنقهرت": اممممم ok.. قومي يمه أرتاحي بغرفتك ونامي شكلك تعبانه بالمره..


*,,*,,*,,*,,*,,*,,*,,*,,*,,*,,*,,*


يوم الأحـــد...
(11/7)


فــي المدرســه..

حكت ميريـام للشله عن اللي صارلها مع عمها أمس_واللي معصبها زياده إنه ماجاء أعتذر منها..
راويه: ياخساره والله أنه مايستاهل عزيمتك أمس.. اليوم بتعزمينا بالطلعه وإلا خلاص بياخذك السايق مثل كل يوم..؟
ميريام: تتريقين!! لأ أكيد السايق.. تووووبه ماعاد أطلع معه ..
قهرني عمي والله إني مانمت عدل بسبة تفكيري بهالموقف_لمحت له أمس إنه ضايقني بكلامه وضربتها زعله وماطلعت من غرفتي ولاأكلت شي آبدآ.. فوق هذا كله مافقدني ولا سأل عني وأنا اللي عادني (دلوعة البيت) شلون يزعلني ويضايقني..؟
سحايب: ميريام ترى مافيه شي يسوى تزعجين نفسك ولا تبالغين وتكبرين الموضوع يمكن كان راجع من الدوام تعبان ومرهق ومو مركز وأكيد مو ناقص لأزعاجك وهواشك أنتي ودحمون كافي عليه الطلاب بالمدرسه ولاتنسين أنه مدرس ويواجه ضغوط كثير بشغله..
سميه: عدل كلامك سحايب بعدين أنتي بكذا صغرتي نفسك قدامه بدون فايده_وبينتي له نقطة ضعفك وهي حساسيتك من أي كلمه تنقال لك ولو كان الواحد مايقصدها..
ميريام: طيب وش أسوي أنا طبعي كذا حـسـاســه أتأثر بأي شي تافه وأخلق من الصغيره كبيره!
سميه: ماأدري ليه أحس دايم أحنا يالبنات نفكر بأنفسنا وبأحتياجاتنا وننتظر من الكل أنهم يهتمون فينا ويراعون مشاعرنا في المقابل تغلب على شخصياتنا الأنانيه مانهتم ولا نراعي مشاعر غيرنا سواء أهلنا أو قرايبنا ولا نتلمس لهم الأعذار لو بدر منهم أي تصرف يضايقنا وإللي أغلبه يكون بدووووون قصد..
معيضه: ياســـلااااام والله وصرتوا تحكون بالأخلاق ياشلة (خلك إيزي ياعزيزي).. لأ أنتوا بكذا خربتوا شعار الشله من الضحك والفرفشه الى الحزن والفلسفه..
راويه: والله صدق كلامك يا سميه.. بنات بأعمارنا المفروض يكونوا واعيات وفاهمات للي يدور حولنا إلى متى وحنا ثقافتنا 'رياضيه وفنيه وشعريه' بس والوحده فينا إذا صارت لها مشكله تافهه تحس الدنيا ضاقت فيها ولا تعرف تتصرف بشكل صحيح مافيه وعي ولا إدراك وللأسف صاروا الناس يتعاملون مع بعض بحساسيه..
ميريام: بنات أنتم كذا تخلوني أحس بتأنيب الضمير تجاه عمي.. سـؤال; مين اللي يعتذر للثاني أنا وإلا هو..؟
سحايب: هذي اللي ماتفهم عاد أحنا صار لنا ساعه وش نقولك.. أنتي وهي أنسوا الموضوعok


كانوا درر ومـيـار في عالم ثاااااااااني.. كل وحده تناقش الثانيه بقصة حبها واللي كلها من طرف واحد..
حست ميار أنها وبرغم وجود يزيد قريب منها إلا أن قلبه بعيد عنها مسكت(بـدفـتـر الـصـراحـه) وكان هذا شعورها...


*[دخيل الخطوه اللي تاخـذك يمي ولاتجيبـك..
تعــــال أكسر حواجز {الإنتـظـار** اللي على بابـك
وإذا ترتاح.. أنا عــادي.. بجي لعيوووون ترحيبك
أبي تضمن لي بـس ..!
ان مـا تـرد تقول:
وش جــابـك..؟
أنا تحرجني أشواقي،، وتجرحني أساليبك
قبل ماأتصرف بشي! أنتظر وأحسبها بحسابك..
آخاف اللي أظنه صح ،، يغلطني وعلمي بك
بدون أي شي.. يـاويـلـي إذا بغلط على أحبابك..
مع انه من خطاهـــم ماأحد غيري يراضي بك
ومع أنك لو رضيت،، أظل أنا وحده من (أصـحـابـك)..
وذي ما أشكلت عندي،،
أنـا مشكلتي"تـعـذيـبــــك"..
لـ قــلـبـي اللي يبي كلـمــه،، على تسبيله بأهدابـك..
من اللي فهمك أن الكفايه بـالـغـلا طـيـبـك..؟
من اللي لخبط الدنيــا ولعب في سالف عتابك..
دخيلك حــس ..!
وش معنى ((تـحـبـك بــنـت)) وتحيي بك
مشاعر وسط زحمة هالحيـــاة،، وهي تحيابك..
كذا تبغى تكون أحلى معك تمشي وتماري بك..؟
تعوضها بوجــودك لـو مجازآ حالة غيابـــك..؟
تخيل جيتها منهد حيلك لـو تهلي بك..
تخيل (راحتك) في لحظتين بكلمة: [هــلا بــك]..

كلامـــك // آخ ياويلــي..
سكوتـــك // ليل يضوي بك
يدينـــك // ريحة العود.. أحتوائي ملمس ثيابك
حكي بدري عليك،، أدري وأنا والله توي بـك
عـمـر..يـادوب مره قلت لـي:
{شـكـرآ على إعجابـك**..
أمـــوت..
أمـــوت..
بــس أعرف وش اللي ينفع يجيبــك؟
بلاش امـــووووت..
أبـعـرف..
لـو بـجـي..
بتقول: وش جــابـك....؟! ]*
...(أحـبــك يـا لـزيـز)


سحايب: بناااات بتداومون بكره؟
معيضه: أنا ماراح أداوم لأن وقتي قليل مايمدي أذاكر المناهج وأختمها..
سحايب: أحلى ياالــدافــوره الأسبوع الجاي كله سبع أيام و مايكفيك تذاكرين فيه؟
معيضه: أحسبي كل ماده لازم أجلس أذاكرها يومين والمواد كثيره مره.. إذا الرياضيات بس يبغاله أربع أيام ويمكن أكثر كيف بباقي المواد؟
راويه: معك حق أسبوع مايكفي عشان كذا من بكره لازم نغيب ونبدأ مذاكره..
سميه: وبعدين كل المدرسات أختموا المناهج ليه نتعب أنفسنا ونجي عالفاضي..
ميريام: لسه باقي مراجعة المواد قبل الأمتحانات..
سميه: أي مراجعه الله يهديك.. تدخل الأستاذه علينا تقول: بنات عندكم أي سؤال أي أستفسار بخصوص الماده.. ماتصدق خبر نقولها; لأ.. تسكر الباب وتجلس برا الفصل سواليف مع الأستاذات..
وإلا تغيب وماتداوم للمدرسه آبــدآ من تبدأ أيام المراجعه..
معيضه: وإنتي الصادقه عشان كذا أنا ماراح أداوم..
ميريام: يعني خلااااااااااص نختمها بيومنا هذا..
سحايب: أيه فـكــه.. وناســـه راح نشبع نـــوم من الــيـوم..

"فزت ميريام من مكانها بسرعه وأخطفت (دفـتـر الصراحـه) من درر ومـيـار": وش عندكم إنتوا الثنتين؟
درر: هيييه يـاأم كـشــه وش هالتصرف البايخ هذا..؟؟
ميار: هههههههههههههههههه
"ميريام وهي تقرأ المكتوب بالدفتر": طـيــري...!!!
"ألتفتت على ميار" إنتي ماتتوبين من لـزيــز؟ خلصتوا الورق إنتي ودرر تكتبون أشعار بناس مادروا عنكم..
درر: حتى لــو مادروا عنا.. بالعكس نحـس الدنيا حـلــوه بوجودهـم ولذيذه بصدودهــم..
ميريام: أنتي وحده مجنووونه وتفكيرك غريب.. ميار قومي عن درر لا تخرب أخلاقك.. ولا عاد أشوفك تمشين معها مفهوم..!
درر: تكفيييييين ياأم الأخلاق!
ميار: ههههههههههههههههه
"معيضه وهي تضحك": ترى ميريام معصبه على عمها وحاطه حرتها فيكم..
درر: أيوه يعني السالفه كذا!!
"قامت درر وأخذت شنطة ميريام وحطتها على كتفها": طــيـري لبيت أهلك وهاتي الدفتر يالله..
"ميريام وهي تقرأ بصوت عالي تبي تستفز درر":
*( حـشــى مـاقـلـت حـظـي صـار مـيــت...
هـو أنـا لـي حــظ حـتـى إنــه يـمـــوت...؟)*
هههههههههههههههههه طـاح حظك زيـن..!
"سحايب وهي تضحك": درر.. قولي هو أنا لي حـظ حتى إنه يطيح هههههههههههههههههههههههه

__________________________

فتحت بوابة المدرسه وودعت ميريام الشله وشكرتهم على نصائحم لها.. توقعت أن السايق هو اللي راح ياخذها من المدرسه عشان كذا تأخرت كثير لكن تفاجأت لما شافت سيارة (عمها يوسف) كان مرتخي بجلسته ومرجع راسه ورا عالسيت وهو مغمض عيونه وباين عليه تعبان وطـفـشان من كثر الأنتظار..

ماحس يوسف إلا وباب السياره يتسكر.. أبتسم وألتفت جنبه: السلام لله مو لنا..
ميريام: ........
يوسف: وش رايك بالمفاجأه حلوه صح..؟!
"سكتت ميريام وماردت عليه.. شغل يوسف المسجل وكان مجهز لها أغنية (أحـلــى وأحـلـى) لراشد الفارس... ويناظرها بطرف عين يبغى يعرف ردة فعلها "..


~[ يـعـنـي زعــلان أنـت مني مـاتـبـي حتى تكلمنـي..
ومخاصم قلبي ياقلبي.. ياحـلـو اللي مخاصمني..

بعيـــوني تصير أحلى وأحلى
لما تـصــد عنـي وتتغلــى
وتسوي نفسك مـاهـمـك وأنـت مـيـت فيني تـحـبـني..
أتغلـى وعذب أشواقي ياكل أحبابي وعشاقي
تحلى الدنيا بعيني لما بنظره تخاصمني..

هالزعـلــه الـحـلـوه كملها
لاترضـى بـســرعـه وطـووووولهـا.. خلينا أترجـى خليني.. لـوعـنـي آكـثــر عـــانـــدنـــي ]~



ميريام ماتحملت رومانسية عمها اللي على قد شخصيته الصعبـــه!! وبسرعه نسيت الزعل لأنها تذكرت كلام الشله ..
(يوسف عمره 25 سنه مدرس لغه أنجليزيه للمرحله المتوسطه ساكن مع أخوه أبو عبدالرحمن وعائلته من سنتين بسبب ظروف تعيينه وتغرب عن أهله وأحبابه بحائل ولقى صعوبه بالتأقلم في الرياض,,
علاقته بميريام ولا أروع هي أقرب أنسانه من عيال أخوانه وخواته لقلبه وتفهمه من نظره وأكثر وحده تعرف شلون ترسم الإبتسامه على وجهه بخفة دمها ولقافتها ومقالبها)..


&iquest;&iquest;&iquest;&iquest;&iquest;&iquest;&i quest;&iquest;&iquest;&iquest;&iquest;&iquest;&iqu est;&iquest;&iquest;&iquest;&iquest;&iquest;&iques t;&iquest;&iquest;&iquest;&iquest;&iquest;&iquest ;

نزلت ميار من باصها الحكومي وحست بنشوه غريبه لما شافت سيارة يزيد الـ لـكـزس قدام باب بيتهم أتجهت للباب الصغير اللي بالزاويه ودخلت بخطوات مسرعه وهي ودها تطييييير للشقه عشان تشوفه أو بس تلمحه لمحه..
>>> فـــجـــــــــأه.....!!!!!! طررررررررررااااااااااااااااااخ ...

-:"بـســم اللـــه عـلـيـك"..؟
ميار: آآآآآي رجلي آآآه..

>>الصـوت مـو صـوت أخوها صـلاح
>> ولا اليد اللي مسكت ذراعها ورفعتها من الأرض هي يـده..؟؟؟؟
"جت أمها مخترعه على صرختها": مـيـار حبيبتي وش فيك وش صارلها يـــا يــزيـد؟

" مستحيـــل..مستحيـــل يكون اللي ماسك أيدي هو يـزيـد..
ياربي ليــه أنا حظي منحرف مـايـتـسـنـع..؟ يوم حسيت أنه قريب مني وخططت أستغل الفرص عشان أبين لـه مشاعري ,,أتعثر وأطيح قدامه بشكل مخجل والسبب عباتي اللي تعلقت برجلي بطريقه غريبه.. مارحمني إلا الغشوه اللي غطت ملامح الأنكسار بوجهي آآآآآآآي"..

كملت ميار طريقها للشقه وهي تتألم وتسحب شنطتها عالأرض ..ومن الأحراج مارفعت راسها وناظرت في يزيد مع إنها مشتاقه تشوفه لأن صارلها شهور ماشافته ..

أم ميار: شكلك يا يزيد ضيعت بين شقتي وشقة صلاح..
يزيد: أيه والله ياخاله أنا صار لي ساعه واقف ومحتار تدرين إني أول مره أجي لبيتك هذا من سكنتوا فيه مازرتكم.. بس أذكر بيتكم الأولي اللي قبل سنتين ..
أم ميار: كل شي تغير ياولدي حياك تفضل..

دخلت ميار غرفتها وما حست إلا بالدموع تملأ عيونها..
رمت حالها على السرير وهي تصيح..
"دخلت أم ميار ووقفت عند ميار": يابنتي وش فيك وش صار لك..؟ ليه طحتي عالدرج؟
"ميار وصوتها كله صياح": يمه أحس بصداااااع وجسمي متكسر وأبي أرتاح..
أم ميار: يزيد يسأل عنك ويحلفني إذا إنتي تعبانه بيوديك للمستشفى..!!!
"سكتت ميار وهي تغطي رأسها بالبطانيه أشاره للرفض.. وبخاطرهــــــا":
غريبـــه..! توقعت لو آمــوت قدامه ما أهتم ولا سأل..
ولو سأل شفقه وتعاطف لاأكثر ولا أقل..
آآآآهـ تـعـبـت تـعـبـت من صــده..
اللي مايدري درى إني أحـبـه وأبـيـه ..
عيوني تفضحني لما أشوفـه مـاأقدر أمنع شوقي لـه..
ولساني يخوني لما أفقده مـاأتردد أسأل عنه وأتطمن عليه..
لــيـه يتجاهل مشاعري ويستهين فيها؟
لــيـه يرخص دموعي وأنا مابكيت بحياتي إلا لـه؟ آآآآآهـ مـلـيـت مـلـيــت..
متى يحس فيني؟ متى يحن ويشتاق لي؟ متى يحبني ويهتم بمشاعري؟ متى.....؟
"مسحت ميار دموعي وغمضت جفونها وبسرعه غفت وراحت بسابع نومه بعد ماهلكها التفكير بحالها مع يزيد."..


*********************


كانت جالسه درر تكلم بنت عمها لطيفه وسوالف عن الدراسه وعن عــلـي<<<< ..
لطيفه: إلا شخبار علـي عقب الموقف اللي صار بالعرس تهقين يفكر فيك ويسأل جدته عنك يقول من هي المزيونه اللي كانت قاعده بجنبك؟ هههههههههههههههههههههه
تلاقينه يسوق السياره ويدور بشوارع الرياض كلها وهو
(يشرب دخان) ويفكر فيك...
درر: لأااااا طفطف كذا آذوووب
أنا من الخجل..
لطيفه: أقووووول صدقتي عمرك أنتي_ أصلآ مـا درى عنك بس نصيحتي لا تتعلقين فيه بزياده ترى بكره بتحضرين عرسه مثل صـقـر اللي ما أمداك قلتي أحبه إلا والأخ مملك على بنت عمته..
درر: وجـــع طفطف تتريقين؟
"ضحكت لطيفه": هههههههههههههههههه الظاهر أنك بتدخلين موسوعه [غـينـيـس) بطيحة الحظ (كل ماتحبيـن واحـد يـتـزوج ويخليك).. هههههههههههههههه
درر: طفطف لا تحطميني ترى بجد قلبي بيتقطع عليه..
لطيفه: هذاك اليوم بنات خالي خوات العروس يمدحونه يقولون أحـلـى واحد دخل بالزفة مع المعرس هو عـلــي !! وتعالي أسمعي تعليقاتهن عليه حمدت ربي إنك مانتي قاعده بينهن كان إنتحرتي...
ووحده فيهن تقول أبي اخلي أختي تضبطه لي بس ترجع من شهر العسل,, لأنه يصير ولد عم زوج أختها وسهل أصطياده!!!
"عصبت درر": صادوها شياطينها هالجريئه اللي مضيعه الحيا.. وين عايشين أحنا بغابه عشان تصيده.. ماااااالت على حظي? طيب أنا وش ذنبي إني أحب بشرف وأخلاق لايدري عني ولا شي ومدري وش عليه ذابحه عمري عليه بكره بسهوله يروح لغيري..
"و خنقتها العبره"بس وش أسوي أحـبــه...!
لطيفه: هيه ياالخبله من جدك بتصيحين.. بنات خالي من يومهن وهن جريئات مره .. وأنا ياعمري ماقصرت بـ علي لعنت خامسه سبيت فيه وشوهت سمعته عشان بنت خالي تصرف نظرها عنه بس ماطلعت بنتيجه البنت وجهها متين وقويه مصره تآخذه..
درر: ليـــه تغلطين على علـي ترى ما أرضى عليه..
"وهي تهمس" نسيت أقولك الحين أخوي سلطان عنده عزيمه لضيف جاء من الكويت وعزم أصدقاءه كلهم تهقين علـي حاضر؟؟؟
لطيفه: وش الجديد بحضوره هو دايم مطيح عندكم 24 ساعه مع سلطان..
درر: قولي ماشاءالله لاتصكينه عين بعدين مايصير يزورنا..
لطيفه: ياشينها من زيارات بس معذب قلبك عالفاضي..
درر: طفطف_أسمع أمي تناديني أكيد تبغاني أنظف الحوسه اللي بمجلس الرجال أكلمك بوقت ثاني..
لطيفه: والشغاله وينها؟
درر: نايمه من الساعه 10ونص هذا وقتها ومستحيل تغيره..
لطيفه: أسألي أخوك الصغير راكان عن علي حضر..!
درر: ‏ok‏ بـــاي..

______________________

دخلت درر مجلس الرجال ورائحة الدخان طاغيه على المكان وعلب الزقاير متناثره وكاسات الشاي وفناجين القهوه موزعه على أطراف المجلس وصوت معلق المباراه بالتلفزيون عالي...
تضايقت درر من ريحة الدخان اللي ماتطيقها آبدآ وشالت
صينية الشاي والقهوه وأخذتها للمطبخ ورجعت بالبخور عشان تبعد ريحة الدخان..
وبعد ماأنتهت من تنظيف المجلس تفاجأت بـ(كـبــك)
موجود‏ على طرف السجاده توقعت أن حق أخوها سلطان وأخذته عشان مايضيع وتعطيه أخوها بس يرجع بالليل..


==-==-==-==-==-==-==-==-==-==




يـــوم الأثنيـــن...
(11/8)



"في بيت كانت لـجـيـن واقفه قدام الخزانه ومحتاره وش تلبس .. ألتفتت على راويه":
ترى بعد ساعه بنروح بيت خالي عبدالعزيز نسلم عليه قومي تجهزي..
راويه : آســـفـــه أعذروني ماأقدر أروح الأمتحانات على الأبواب وأبغى أذاكـر..
لجين: حلوه ذي ماتروحين وإذا سأل عنك خالي وش نقوله تبي تذاكر والأمتحانات بعد أسبوع؟ والأسبوع الجاي عندك أجازه كلها تذاكرين فيه..
راويه: غصب هو.. مالي خلق لأزعاج بزرانهم ولا لثقالة دم غـالـيـه وسلـمـى ونرجسية خطيره! أأأأأأقصد نظيره ..
لجين: راويه عــيـب عليك لاتسمعك أمي ترى بتزعل..
راويه: وأنا وش اللي مخليني أتحملهم غير أمي..
لجين: هذا وأنتي تزورينهم من شهر لشهر بس شلون لو كل أسبوع؟
راويه: آآآه كان مـا تلاقيني واقفه قدامك_مـا أطيق أخلاقهم..
لجين: أنتي يضيق خلقك إذا قابلوك "بأخلاق شينه" ترى أحيانآ مو كره لشوفتنا أو أنزعاج من زيارتنا بس تكون أسبابهم شخصيه.,.البــشـر يعصبون ويتضايقون ويواجهون مشاكل أو مصايب مالها حل ويبين هالشي من تصرفاتهم..
"عصبت راويه": إيــه لجين رقعي رقعي بشخصياتهم هذا أنتي قلبك طيب وحنونه وماتحقدين ولا تشيلين بقلبك على أحد.. يعني أبي أفهم هالأخلاق الشينه بس علينا إحنا ؟!
بصراحه أنا"كرامتي محفوظه"
وعند خوالي بالذات وما أتحملهم...
غاليه من تشوفك أستلمتك
"زوجي قال وزوجي راح..." تزوجت وهي صغيره وتشوف اللي أكبر منها عوانس وأولهم إنتي مع أنها أصغر منك بـ3 سنوات..وتكسر بمجاديفك على
"قابليني إذا توظفتي ,,,وصدقيني ماحد يقبل يتزوج موظفه بمستشفى تختلط برجــال" .. وسلمى جريئه بوقاحـه بس تنتقد وتعيب على تصرفات غيرها وكلامها وألفاظها بعيده عن الذوق وتستهتر بمشاعر الناس وأحاسيسهم وتقط تعليقات على بالها خفة دم وهي مثل القنبله المتفجره!!! ماتقدر حساسية بعض الناس بتجارب مروا فيها ويحاولوا يتناسوها..
تذكرين بنت جيرانا بدرية عمرها تعدى الـ33 سنه من تشوفها سلمى تصير تتكلم عن أختها غاليه وزوجها وعلاقة الحب اللي جمعتهم وبدريه عانس حزينه فاتها قطار الزواج..
وإلا بنت عمتها نـجـود اللي صارلها 9سنين متزوجه وماعندها عيال وقلبها بيتقطع على حب الأطفال والأمومه وسلمى من تشوفها ماتسولف إلا عن الأطفال>> وهي ماتطيق أصواتهم ولقافتهم.. خصوصآ عيال غاليه تطيح فيهم طق لحد مايطفشون..
هذا من غير (مهايط) أبله نظيره اللي مو ناقصها إلا "تمسك دفتر حسابات وتكتب فيه المعروف اللي تفضلته على الناس وأن حاولت مجرد محاوله تخفي وتستر معروفها يبان بـسوالفها وهرجها"..
تذكرين لما تسلفتي منها 700ريال عشان نشتري فيها فساتين لعرس ولد عمي..؟ لعنت خامسنا بالسوالف على"طلبتني وعطيتها وكسرت خاطري ورحمتها" مابقى أحد مادرى أنك متدينه منها! وأنتي اللي قويه ماتنزل لك دمعه بكيتي وقتها من القهر_ ماكان له داعي موقفها ..
وتذكرين بعد لما........."
"تقاطعها لجين": يا راويـه الله أمرنا بالتسامح ولا تظنين أنه تارك الناس اللي يأذونا إن ماتابوا وأستغفروا_
الله ينتقم لنا من غير لا ندري ولا نحتسب ودايم تكون العقوبه في شكل معاناة نفسيه تصيب هالظالم بدون لايبين شي قدام الناس وأحيانآ يكون العقاب من جنس العمل..
إذا على غاليه أمس خالي يشتكي لأمي يقول مهي متفاهمه مع زوجها وكل كلمه والثانيه تبي الطلاق وأغلب مشاكلها على موضوع دراستها تبي تكمل وهو رافض..!
وإذا على سلمى صار لها سنتين بأولى ثانوي فاشله بدراستها وسمعتها شينه وعلى كل لسان من بعد مشكلتها وهوشتها مع عمتي على سالفة فستانها بعرس اخوها_ اللي شرت عمتي مثله بالصدفه عصبت سلمى وطردتها من القاعه.. وعمتي مسكينه ما كانت قاصده اللي صار وهذي هي نفسيتها متأزمه من ذاك اليوم مع أنه صار من8 شهور بس للحين مو راضيه تنسى الموقف وهالشي مأثر على دراستها وهي بتتخرج معك من الثانويه وشكلها ماراح تجمع نسبه عاليه.. وإذا على خالتي نظيره لاتعلييييييق...!
يكفي علاقتها المتأزمه مع زوجها وأهله على مسألة راتب الـ9000 ريال اللي مايتركون لها مصروف إلا 1000ريال بس والباقي ياخذونه منها ودايم تشتكي لخالي وتطلبه يدور لها حل ..
وهذا كله بجهه وشك وغيرة زوجها بجهه ثانيه معيشها بجحيم وإنتي تعرفين إذا الشك دخل حياة أي زوجين تخرج منها الراحه والسعاده..
أستغفر الله.. أنا ما أتكلم عنهم من باب الشماته.. لأ حرام.. لكن كل أنسان ياخذ جزاه بالدنيا اللي يأذي الناس اللي يسلط عليه من يأذيه..
ياراويه خليها على الله يامالك بتشوفين بهالدنيا من مصايب ومشاكل ..لأن الحزازات والحساسية بين الناس باقيه طول العمر.. والناس فيهم الحقود واللئيم والمتكبر والقاسي مثل هذولا شلون بيتسامحون ويغفرون لغيرهم زلاتهم..؟
الله سبحانه وتعالى يسامح ويغفر ويقبل التوبه,, والناس يتجاهلون الشي هذا مايجهلونه..
راويه: آآآه يالجين كلامك يجنن كله حكم والله إني فخوره فيك,, مو متصوره حياتي لو تزوجتي وتركتيني..!
"ضحكت لجين": عن الدلع ويالله قومي بدلي ملابسك لا نتأخر على أمي ترى بتمشي وتتركنا...


¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥



وفي بيت درر .,. دخل سلطان الصاله وكانت جالسه زوجته سناء تبرد أظافرها.. ناظر فيها وأتجه للتليفون الثابت اللي أزعج البيت برنينه..
سلطان: هـــلا؟
: السلام عليكم..
سلطان: أهلين وعليكم السلام..
: ممكن أكلم درر؟
سلطان: درر.. طيب أبشري بس أنتظري دقيقه أناديها لك..

"سناء وهي تناظر سلطان بنظرات حاده": مين اللي تبغى درر؟
"سلطان بصوت هادي ومسموع": صديقتها.. روحي ناديها لا تطول البنت وهي تنتظر..
"سناء بصراخ": خــــــيــــــر إنت وياهــا؟؟ تهلي فيها وترحب وأبشري؟ والله على بالي إنك تكلم عمتك مو وحده من صديقات أختك..
"سلطان ببرود": قصري حسك ولا تصرخين.. كان رديتي على التليفون وهو يرن قدامك بدل ماتزعلين؟
وبعدين وش تبغيني أقولها.. أنثـبـري أنتظري أختي لما أناديها؟
"سناء وبصرخه أقوى": طيب ليش قلت هـلا وماقلت ألـو؟ بتطيـح البنت بأسلوبك الحلو..
سلطان: سناء عـيــب هالكلام أحترمي زوجك ok‏ .. ولا تخلين هالعقال يرقص على جسمك لأن صار لك كم يوم ماأنطقيتي..!!
"حطت سناء أيدينها على خصرها وهي تنافخ بعصبيه": إذا فيك خير ورني شطارتك أشوف وهنا بالصاله..
سلطان: أستغفر الله العظيم..
سناء: سبحان الله مو توك هلا وأبشري والحين تستغفر ليه شايفني (مجنونه) قدامك..

"فتح سلطان فمه بيرد على سناء ودخلت درر الصاله وهي ماسكه كتاب الكيمياء":
وش فيكم أصواتكم واصله لآخر البيت..؟
"سناء وهي تأشر لدرر": تعالـي درر كلمي صديقتك تنتظرك عالتليفون.. وأسأليها وش رايها بصوت وبأسلوب سلطان عجبها وإلا.....
"ماكملت كلامها إلا وسكتها كـــف سلطان...!!!! "

صرخت درر وحاولت تهدي أخوها بس هو بعدها عنهم وسحب زوجته من شعرها للدور الثاني لشقتهم.. زعلت درر وتضايقت مع إن هالمشاكل روتين يومي بين سلطان وزوجته بس حمدت ربها إن بنتهم رهـــف اللي عمرها سـنــتيــن نايمه بغرفتها وماكدر نومها مشكلة أمها وأبوها"..

أنتبهت درر لسماعة التليفون المرفوعه..رفعتها بتكلم لكن المتصله قفلت..
ناظرت بكاشف الرقم (رقم مـيـار)..
رجعت أتصلت عليها وأنتظرت ماأحد رد_ أتصلت مره ثانيه وردت ميار . .

درر: ياخايسه ليه ماتردين؟
ميار: خفت تكون زوجة أخوك هي اللي متصله علي بتخانقني؟
درر: لا عاد مو لهالدرجه هذي والله ماتلوم إلا نفسها لو سوت كذا وبدون سبب بعد..
ميار: أجل اللي تغلط على زوجها وتحاكيه بالطريقه هذي تستبعدين منها شي؟
درر: يؤيؤ.. أكيد سمعتي كل شي؟
ميار: لحد صوت الطراق هنا قفلت لا يرجعون لي ويحطون حرتهم فيني وأنا مو ناقصه مشاكل ..
درر: الله يهديهم..
ميار: المهم خلينا منهم بقولك عن موقفي المصيبه والسخيف
مع لـزيـز آآآآه يادرر بموت من القهر..
درر: أوف ليه مصيبه إنتي شفتيه_ صار بينكم شي؟
ميار: أنا وقفت قدامه بس ماشفته ولا ناظرت فيه؟
درر: مافهمت أحكي لي وش صار بالتفصيل ..
" حكت ميار الموقف لدرر وخنقتها العبره وشوي وتصيح"..
درر: هدي أعصباك وتعوذي من الشيطان.. ترى لو فكرتي بالموقف زياده بتحطم نفسيتك وبتعذبين قلبك..
أعتبري ولا شي صار وأستغلي فرص ثانيه تبيني له مشاعرك..
ميار: لأ خلاص طابت نفسي أتمنى إنه يرجع للشرقيه اليوم قبل بكره..
درر: أفــا ليه التشاؤوم ليه؟ أنتظري فرص..... .....
"يقاطعها صوت أمها وهي تتناقش مع سلطان بصوت عالي"...
"درر بهمس": باي باي ميار أكلمك بوقت ثاني..

"بسرعه راحت لأمها وسلطان اللي واقفين قدام باب الدرج ..
صرخ سلطان بوجه درر":
روحي جيبي رهف عشان تآخذها أمها معها..
درر: وين بتروح سناء؟
سلطان: بتنقلع لأهلها..

"نفذت درر أوامر أخوها ودموعها تحجرت بعيونها لأنها تحب رهـف ومتعلقه فيها وزعلت لأنها مابتشوفها بعد اليوم"...


* * * * * * * * * * * * * * * *



(( نهايـــــــــــــــــــــــة الجــــــــــــــــزء الثانــــــــــــــــــــــــي ))

أتمنى ألاقي تفاعل ,, ولا تحرمونـــــي من طلتكـــــم...

! أجمل ابتسامة !
12-10-2008, 02:00 AM
بنااااااااااااااااااااااااااااات اذا ماأعجبتكم القصة
قولوا لي علشان ماأكمل

ليان و ميان
12-10-2008, 02:44 AM
القصه جناااااااااااااااااااااااااان
بلييييييييز كمليها

ليونه..وميونه

**حنين الماضي**
12-10-2008, 07:18 PM
رووووووووووووووووووعة
يسلــــــــــــمو
كمليها بليييييييييز ...

! أجمل ابتسامة !
12-11-2008, 03:12 AM
( الجـــــــــــــــــــ الثالـــــــــــــــث ـــــــــــــــــــــــــــــــــزء)..




مــر الأسبوع بسرعه وكان فتره بريك لطالبات الثانويه عشان يذاكرون بتركيز وهذا الترم يعتبر صعب عليهم لأن يحتاج معدل مرتفع..
كانت الأتصالات بين الشله شبه مقطوعه بسبب المذاكره..

وكان صباح يوم السبت صباح حـلـو.. السماء تزينها الغيوم والهواء بــااااااارد مع رذاذ المطر . .
صباح تفاؤل وفرح من نوع آخر يشوبه الخوف والترقب من أسئلة الأختبارات..
وبرغم الخوف كانوا الشله مايستغنون عن زاويتهم المعروفه وما يتركون ضحكهم واستهبالهم وأغانيهم والأهـم
*دفتر الصراحــه*..!


يـــوم الــســبـت...
(11/20)


معيضه: اللـــه لايـوفـقـها على هالأسئله وش ذا آخر من طلع من القاعه أنا وحتى ماعطتني المراقبه فرصه عشان أراجع مدري وش كتبت أجابات حتى الآله الحاسبه نسيتها بالقاعه من الأرتباك..؟
راويه: لا تدعين على الأبله قولي الله يسامحها.. وبعدين إنتي يامعيضه دايم معارضه على أسألة الأمتحانات حتى لو يجيبونها سهله مره..
سحايب: والمشكله أن شعارها في الدراسه(مـاحـلـتـــش)..!
وتطلع الأولى على الشله..
صايره زي الدوافير يتحلطمون
دايم "مدري وش حليت ولخبطت بالأجابات" وبالأخير تطلع (الأولى) على فصول العلمي.. مو علينا هالحركات يامعيضه!
"صرخت معيضه": قــولــوا مـاشـاء اللــه ..!!
"الشله بصوت واحد":
مـاشــاءالله تبارك الرحمن..
ميريام: خلاااااص بنات أنسوا الإمتحان خلونا نسولف أحس مشتاقه أسمع أخباركم..
ميار وش أخبار لزيز.. درر قبل الأمتحان قلتي إنك محضره مفاجأة تخص علاوي.. راويه وش آخر سخافات بنات خالك؟
سميه إذا عندك سالفه مافيها فلسفه سمعينا .. بسم الله نبدأ ميار تفضلي معك المايك>>> تستهبل..!!
"ميار بميااااااعـه": ماصار شي جديد مع يزيد_ بس تغدى عندنا ثاني يوم وصل فيه وعزم أمي على العشاء بمطعم وأخذها للسوق عشان تتسوق وتشتري وسافر بعد يومين!

"ماحكت ميار للشله موقفها لما تعثرت وطاحت قدام يزيد لأنها حساسه وتزعل بسرعه وهم مابيرحمونها بالضحك والتعليقات.. بس حكت لدرر بهذاك اليوم لأن درر أكثر وحده بالشله تتواصل معها بالأتصالات"..

ميريام: من بكره تقدمين إستقالتك من هالحب الفاشل والله لو أنه حجر جامد تكسر من طول سنين اللي ضاعت بتفكيرك فيه..
"معيضه وهي تأشر على درر": الحجر الجامد عند هذي اللي حتى مايعرف أسمها ميار اهون منها بكثير على الأقل فيه أمل 20% مو درر مـافيـه أمـل مره وحده!!
سميه: ههههههههه حرام عليك معيضه زيدي النسبه لاتحطمين البنت...
ميريام: درر وش المفاجأه اللي محضرتها لنا..
(فتحت درر شنطتها وهي بتطير من الفرحه وطلعت منديل بوسطه كبكات لونها ذهبي..)
:هذي حق عـــلـــي!!!!!!
الشله: وااااااااااااو روعــــــه..
ميريام: أحكي لنا بالتفصيل وش جابها لك..؟
"درر بحماس": بهذاك اليوم كان أخوي سلطان عازم أصدقاءه على العشاء وبعد مافضوا رحت لمجلس الرجال أنظف الحوسه اللي فيه.. المهم.. دخل راكان المجلس ولما خلصت تنظيف ومد لي أيده وعطاني الكبك الثانيه..
راويه: مقاطعه راكان كم عمره_ عفوآ بنات أنا أهتم بالتفاصيل..
درر: تسع سنوات..
ميريام: أوووه راويه لاتقاطعين درر..
"كملت درر": سألت راكان الكبك لمن!
قال: (حق عـلــي)
أنا لما قال علي مسكت بالباب لاأطيح ع الأرض من الفرحه..
سألته: هو ناسيه وإلا مضيعه؟
ومن طفاقتي بغيت أسأله هو متعمد هالحركه..؟ هههههههههههه قال راكان; هو ضيع وحده وقبل يطلع عطاني الثانيه وقال إذا لقيت اللي ضايعه أحتفظ فيه عندك...!!!!!
ميريام: وش تفسير كلمته هذي أحتفظ فيه؟ أكيد متعمد وإلا وش قصده بهالحركه..
من قدك درر خلاص علاوي طلع يحبك ومو ناقص إلا يجي ويخطبك ونحضر عرسك ونرقص..!!
"ضحكت سحايب": من قدك درر ميريام خطبت لك وسوت لك عرس هههههههههههههههه
ميار: والله يحمد ربه علي لو وافقت درر الـمــنـه عـلـيـه'''
"سحايب وهي تكتم ضحكتها": هذا إذا مـاتزوج غيرها هههههههههه..
"سميه بهمس": مـيــار مـيــار ناظري وراك!!
ميار: مابي ألتفت على وراء أكيد البنت المعجبه فيني واقفه تناظرني صـح؟
سميه: صــح شكلها بتجي تكلمك بس خجلانه منك...
ميار: واااا قردي_ مدري وش تبى فيني من بداية الترم وهي تلاحقني بنظراتها..
سحايب: طنشي بنات أولى بمدرستنا يتركون الدراسه على جنب و يتفرغون للإعجاب..
"سميه تصرخ": قربت عندنا سكووووت بنات..
-: السلام عليكم_ ميار بغيتك شوي..
"معيضه تناظرها بنص عين":
وش تبغين فيها؟
"البنت بنظرات حاده وقويه خوفت الشله": دقايق بس!!

قامت ميار مع البنت والشله أنفجروا ضحك بصوت عالي ومسموع بس البنت ماأهتمت..

سميه: يـمــاااااه شفتوا كيف نظراتها وطريقة مشيتها كأنها
رجـــاااااال..؟
راويه: على قولة جدتي' ادخل على الله' أستغفر الله هذي مافيها ذرة أنوثه..
معيضه: ههههههههههههه والله أنا خفت شفتوا شلون تطالعني لما سألتها شكيت بحالي كأن اللي قدامي رجال مو بنت..!
ميريام: خلاص بنات من بكره لازم نـتـغـطـى عـنـهـا..!!!!
الشله: ههههههههههههههههههه
درر: تخيلوا أشكالنا وإحنا نتغطى عنها..
"ميريام بحماس": سميه.. عطيني دفتر الصراحه..
"سحايب بتعجب": غريبه !! ميريام تطلب دفتر الصراحه؟؟
"أبتسمت ميريام": اليوم راح أخربها وأكتب وأرسم فيه..
"معيضه وهي تفكر بالبنت بصوت مسموع": أنا دايم أشوفها بس أول مره أنتبه لتصرفاتها..
راويه: وأنا بعد بس بصراحه خايفه على ميار وودي ماتحتك بالبنت هذي آبدآ..
"أخذت ميريام الدفتر وفتحت على صفحه جديده ورسمت بالقلم الرصاص البنت المعجبه بميار"..
درر: مارسمتي وجهها؟
ميريام: هذا مقفاها..
سحايب: أهم شي أرسمي كبكات بأكمام مريولها..
"شهقت راويه": لابسه كبكات..!!!
سحايب: لأ أمزح إحنا قعد نتخيل هيأتها..
درر: ولاتنسين الشماغ..
"كتبت ميريام فوق بأول الصفحه (معجبه ميار) وكتبت التاريخ واليوم... أعطت سميه الدفتر": ماعرفت أرسمها عدل..
"ضحكت سميه وهي تناظر بالرسمه": ليش كتف نازل وكتف مرتفع..
ميريام: يعني تمشي مشية شاب طايش..
راويه: ليش راسمه زقاره بيدها أحس إنك مره مبالغه..
ميريام: هذا رسم كاريكاتيري يعبر عن حالة الإنحاط اللي وصلوا لها البنات في هذا الزمان واللي ربي أنعم عليهم بنعمه وهم يدوسون عليها ويتخذون بدائل كثير وأولها (التشبه بالرجــــــال)..
سميه: بالواقع فيه بنات كثير يدخنون وزادت نسبتهم بشكل مخيف..
"معيضه بصوت شبه ضاحك": سميه.. وش جاب سيرة التدخين ترا البنت ماتدخن...
سميه: أنا أتكلم عن سلوكيات البنات بشكل عام..
"معيضه بأحباط": سلوكيـات؟؟ يالييييل ماأطولك بدأت فلسفة سميه...
سحايب: يمكن البنت هذي متربيه في بيت أهلها مع أخوانها الشباب وهي البنت الوحيده بينهم وشي طبيعي تتأثر فيهم..
ميريام: بس هي بـنــت/ إنثـــى.. لازم ماتنسى هذا الشي .. أنا أعرف بنات كثير تربوا مع أخوانهم الشباب ولاتأثرت شخصياتهم بالعكس ألاقيهم قمة بالأنوثه والرقه والدلع ..
راويه: والله حرام اللي يعملونه بعض البنات يعني ماتخجل من نفسها لما تكون هي وأخوها بهيئه متشابهه..!!
ميريام: ياحليلك ألحين أغلب الشباب صاروا يقلدون البنات بالشكل..
"معيضه بأستياء": لأ مستحيل كيف صارت شاب يقلد بنت أنا اللي أعرفه وأسمع فيه العكس..
ميريام: اللي تسمعين فيه؟ ماقد شفتي شباب كذا بالتلفزيون أو بالشارع أو بالنت..؟
"معيضه بأهتمام وهي تقرب لـميريام": لأ.. بس كيف؟
"ميريام بصوت واطي": قبل فتره دخلت موقع بالنت وقرأت موضوع يتكلم عن الشباب بأن البعض منهم صار يآخذ هرمونات أنثويه عشان تتغير هيأته وشكله من شاب لبنت..
"راويه بضيق": طيب ليييييه وش اللي يخليهم يتصرفون كذا_ الله سبحانه فرق الذكر عن الأنثى ولكل منهم كيانه وحقوقه.. والله مو عدل اللي يعملونه ولا يرضي رب العالمين..
سميه: هذولا الشباب ينقصهم وعي وأهتمام ومتابعه من أسرهم.. أكيد إن الأهمال واللامبالاه والتجاهل من الأسره هو اللي شجع هذا الشاب بالأستمرار في طريق الخطأ..
ميريام: عدل كلامك وغير كذا التقليد الأعمى له دور كبير في المشكله..
"درر بقهر": عمت عينهم الظاهر إن الرجال في القرن هذا انخفضت نسبتهم.. الحين صار مافيه رجـــال لا بأخلاقهم ولا بأشكالهم..
سحايب: هيييييه لو سمحتي إتكلمي عن شباب مجتمعكم..
"درر وهي حاطه إيدينها على خصرها": وش فيهم شباب مجتمعنا والله كلهم رجال والنعم فيه وأولهم أبوي وأخواني...
سحايب: أجل على أي أساس تسبين في رجال هذا القرن..
درر: أنا أقصد الشباب اللي يقلدون البنات.....
"صرخت سحايب": طيب خصصي كلامك ولاتعممين عالكل...
درر: ليش معصبـــه؟
سحايب: كلامك يخـــوف..
"معيضه وهي تضحك": أعذريها ياسحايب تبي تتفلسف مثل سميه وميريام وجابت لنا العيد..
"أبتسمت درر وهي تآخذ دفتر الصراحه من سميه": خـــلاااااص قفلوا عالموضوع كليتوني ..

₪₪...


^ ^ ^ ^ ^ ^ ^ ^ ^ ^ ^ ^ ^ ^ ^ ^ ^ ^ ^ ^ ^ ^ ^


في الـمـســاء... كان ياسر وفواز رايحين لدوامهم بمستشفى وفي الطريق:
فواز: أقول ياسر متى على الله بتعرس خابر أمك قاعده تدور لك عروس!
"ياسر يحك راسه وهو يسوق السياره": بدري على الـعـرس أنا بكمل دراسـتـي..
"ضحك فواز": هههههههههههه تسـتـهـبـل..!
ياسر: مدري عنك هذا سؤال تسأله؟ أنت تدري أني لما أخطب من ناس يرفضوني بسبة وظيفتي مايقبلون سيكرتي راتبه 1600 بس ..
فواز: ياأبن الحلال كلنا في الهواء سوا.. أنت عالأقل وسييييـم شكلك حلو يكفي بس 'سكسوكتك تخقـق أثقـل بـنـت'.. حتى الحريم اللي يجون للمستشفى إذا ضيعوا طريقهم ما يسألون إلا أنت وأنا واقف بجنبك مايطالعون فيني بعذرهم والله كني "بـهـلـول" شعري قراعيط ووجهي أسود مايبان إلا عيوني وأسناني إذاااااا ضحكت..
"ياسر أنفجر بالضحك":هههههههههههههههههههههههههه
فواز: حتى الممرضات الفلبينيات لامروا من جنبك أبتسموا لك هذيك الأبتسامه الوحده فيهن شوي وينشق فمها..إيه وش عليك وسيــم!!!
ياسر: هههههههههههههههه انت ماتترك سوالفك يافواز..
أي وسامه الله يهداك على فـقــر..! لكن وش أقول الحمدلله على كل حال_الإنسان مايبي من الدنيا غير الصحه والعافيه
والله يرزقنا على قد نياتنا أهم شي النيه الصافيه..

"فواز وهو يـأشــر على سياره بأرتباك": ياسر وقف على جنب..
ياسر: خير وش فيك؟
"أنتبه للسياره" أوووووووف أنــزل أنــزل بسرعـه,,

(كان رجال بالعقد الثالث من العمر يحاول يدافع عن نفسه من شباب أثنين بيذبحونه بالضرب.. وزوجته وأطفاله الصغار واقفين بجنب السياره ويصيحون صياح يقطع القلب)

نزلوا ياسر و فواز بسرعه وأتجهوا للشباب وأشبعوهم ضرب ورفس لحد ماهربوا الشباب لسيارتهم..
,,نفضوا يديهم وملابسهم أتجهوا للسياره عشان مايتأخرون على دوامهم ,,
ألتفت ياسر على الرجال قبل يمشي وحاول يقاوم دمعه لمعت بعيونه وهو يشوفه يحظن عياله ويهدي من خوف زوجته عليه..
وأبتسم فواز وهو يسمعهم يدعون لهم أن الله يفرج عنهم كربهم ويوفقهم ويسعدهم....

ياسر: لاحول ولاقوة إلا بالله والله عيب عليهم هالشباب يضربون رجال أكبر منهم وقدام أهله وبمكان عام_الله يسامحهم ويهديهم..
فواز: تصدق بغيت أسأل الرجال وش سبب المشكله_ بس شفت حالته يرثى لها هونت.. ضربنا ومشينا وحنا ماندري وش السالفه..
تدري أحس أنشرح صدري لما سمعت دعواته وهو يدعي من كل قلبه.. كأن أبواب الخير أنفتحت بوجهي من دعواته..
ياسر: قال عليه الصلاة والسلام;"من أراد أن تستجاب له دعوته وأن تفرج كربته فليفرج عن معسر"
والإنسان برحمته للناس وإحسانه لهم الله يعوضه خير..
فواز: إنشاءاللــه.. أنا عن نفسي أتمنى ان يعوضني بوظيفه راتبها عالي أسدد فيها الدين اللي علي وأقصاد السياره ومصاريف أمـي وأخواني.. أبــوي الله يهداه من طـلـق أمـي وهو شايل أيده من هالبيت ولا كأن له أطفال بحاجته.. وأمي لولا ظروفنا الماديه كان ما أشتغلت (فـراشـه بمدرسـة أبتدائيه)..! وش نسوي ماعندنا اللي يساعدنا ويكفينا عن ذل الحاجه وخدمة الناس ..
كل واحد مشغول بنفسه حتى الأخو مايتحمل أخوه أكثر من كم يوم.. وهذا هم خوالي كل مازارتهم أمي أقصفوها بكم كلمه تكدر خاطرها على وظيفتها لما صارت تكره تزورهم..
ياسر: شغل أمك مو عـيــب مادامه شريف يغني عن حاجتها حتى لخوالك اللي بنظرهم عار على سمعتهم..
ترى الدنـيـا دوارهـ يافــواز وبتشوف بعينك عقاب رب العالمين باللي يتشمت ويستهزأ بغيره..
"فواز يـتـنـهـد": الله كريم..


&&&&///&&&&///&&&& ///&&&///&&&


دخلت الغرفه وهو تمشي وشايله صينيه الأكل بيدها..أبتسمت لما شافت أختها مندمجه بمذاكرة الفيزياء
"الشعر حايس والسرير والمكتب بحاله يرثى لها من الكتب والأوراق"..
وهذا المنظر ذكرها بأيام دراستها الثانويه واللي بفضل الله تجاوزت هذه الأزمه وصارت مساعد طبيب اسنان
(dental asisstant)
بمستشفى حكومي...
"نزلت الصينيه قدام أختها وهي تدعي": يارب ترزق أختي وحبيبتي نسبه عاليـه وتحقق أمنيتها وطموحها وتصير دكتـــوووووره!!
"أبتسمت راويـه": يعطيك العافيه لجين تعبتك معي..
لجين: تعبك راحه حبيبتي أهم شي ما تكوني تعبتي من المذاكره..
راويه: والله عذبني الفيزياء كله مسائل وقوانين عجزت أفهمها وأستاذتنا ماتفهمنا عدل شرحها مو حلو..
لجين: إنتي أكلي الحين وحطي راسك ونامي ساعه ونص وبس تصحين أكيد إنك بتركزين أكثر..
راويه: لأ مستحيل أنام اللحين الساعه 8 ونص مايمديني أخلص المنهج..
"مسكت لجين الكتاب وحطته بجنبها": راح تآكلين وتنامين غصب عنك..
لا تحملين نفسك فوق طاقتها.. إنتي بكذا تتوترين وتشتتين ذهنك ولا راح تطلعين بنتائج طيبه..
نفذي اللي أقولك عليه ترا أنا مجربه حركاتك هذي ماآكل شي وأضغط على نفسي بالمذاكره وآخرتها بغيت أرسب إلا شوي.. والحمدلله تخلصت من طريقتي الغبيه هذي لما صرت بثالث ثانوي..
"تنهدت راويه": آآآه ومنكم نستفيد.. أمري للــه..أوامر ثانيه دكتوره لجين؟
"لجين وهي تجمع كتب راويه اللي عالمكتب وترتبها":
سلامـتــك..
(أتجهت لجين لسرير راويـه ورمت الحوسه اللي عليه بالأرض ورتبت المفرش)..
"راويه وهي تأكل": أقول لجين شخبار خالتي نظيره من زمان عنها لاحس ولاخبر..
لجين: خالتي الله يكون بعونها حالتها حاله..
راويه: ليييييييييــه؟
لجين: بنتها روان أمس سوت عمليه زايده والحمدلله نجحت وقبل شوي راحت أمي تزورها بالمستشفى.. بس خالتي نفسيتها تعبانه لأن عيالها كلهم بالبيت مرشحين يعني روان بجهه وباقي عياله بجهه..
راويه: كلمتي خالتي وتطمنتي على بنتها روان؟
لجين: أيوه قبل شوي كلمتها وكانت متضايقه بس قالت لي إنها بعد الأمتحانات إنشاءالله بتسوي حفله كبيره بمناسبة سلامة روان لأن روان جالسه بجنبها وتسمعها وحبت تفرحها شوي بس أكيد راح تسوي حفله..
راويه: هذا بدل ماتصلي ركعتين تشكر ربها بسلامة عيالها على طول مجهزه أحتفالاتها..
لجين: لاتقولين كذا ترى مايجوز.. بعدين كل أم بهالدنيا فرحتها من فرحة عيالها وراحتها من راحتهم.. وخالتي نظيره بتفرح قلب بنتها عقب تعب هالعمليه..ليه ناقده عليها بالعكس أنا أشوف إنه شي مره حلو..
"راويه بملل": يوووووه أنا نفسيتي تعبانه بسبب الأمتحانات وإنتي جايه تكملينها بسوالفك عن خالتي نظيره..
لجين: راويه وبعدين؟ مو قلنا نبطل حركات التملل من طاري خوالي؟
راويه: أنا متملله من الأختبار.. خذي الأكل شبعت.. تكفين لاتنسي تصحيني ..
"لجين وهي شايله الصينيه": نامي عدل عشان تركزين بالمذاكره..


++++++++++++++++++++++++++++++


: مااااافهمت شي عيدها بليـز؟
"يـوســف بـمــلل":
مريومه حبيبتي قلت لك من البدايه ماأعرف أشرح فـيـزيـاء
أبغى أفهم إنتي ليش ما تركزين مع الأبـلـه لما تشرح؟
"أبتسمت ميريام": ياحلوها من لسانك (أبـلــه)...!
الأبله ماتعرف تشرح من تدخل وهي تهزأ وتصارخ على الطالبات..إذا بدأت شرح تصير عاقده حواجبها ومعصبه مره توتر البنات وتربكهم..
أنـا هـنـا>>> مـا أفـهـــم لأن ماتعجبني اللي تشرح وهي مـعـصـبـه!!!
"يوسف حاط أيده على خده": والله الشرهه علي أنا اللي مضيع وقتي وقاعد أسمعك..
خذي كتابك get out of here‏ و روحي أشرحي لنفسكok
الساعه صارت 11 وانتي ما ذاكرتي شيء (وهو يقلدها)
الأبله معصبه...! بصراحه يحق لها تعصب إذا فيه بنات بغبائك وبرودك..
ميريام : خلاااااص ,, دريت أنك ماتعرف تشرح فيزياء أووووف بأذاكر بروحي عشان أرسب بالماده ok
أنت الظاهر يفرحك هالشي عن أذنـك..

(أخذت كتابها ووصلت للباب وقبل تطلع ألتفتت على عمها تشوف ردة فعله..
كان يوسف مرتخي بجلسته على مكتبه وهو يعظ شفايفه يحاول يكتم ضحكته
وكتوفه تهتز بشكل لاحظته ميريام وعرفت أنه قاعد يستفزها عشان يعصبها)..

"ميريام بإحباط": حرام عليك يوسف‎ ‎
‏ ‏I am tired‏ ..‏أنا آخر سنه ثانويه ومحتاجه نسبه تـكـفـى إذا تقدر تساعدني لاتبخل علي بليييييييز..
يوسف: هههههههههههههه
?‏ ‏What can I do‏ أو تدرين شلون أنا راح أتصل على صديقي تركي مدرس فيزياء بقوله يشرح لك و.........
"ميريام من فرحتها ماعطته فرصه يكمل كلامه":
‏ ‏ooooooh
‏ ‏That's a great idea
يجي هنا لـ بيتنا يشرح لي؟
"يوسف يسايرها": إيه أكيد يجي بمجلس الرجال تقعدين معاه يشرح لك اللي مــو فاهمته...
"حست ميريام أن عمها يستهزأ": هههههههههههه أنا أمـزح يوسف!
"يوسف بهدوء": حتى أنا أمزح...! مريم ترى لو ثقلتي دمك زياده بارتكب فيك جـريـمــه.. (مـصـري) هو عشان يجي يشرح لك هـنـا؟

"أتصل يوسف على صديقه تركـي وبعد السلام والسؤال عن الحال طلب منه أن يشرح لبنت أخوه وخبره بالقوانين الصعـبـه على فهمها_
فتح يوسف السبيكر عشان تسمع ميريام
وأول مـابـدأ تركي الشرح أرتـبـك وكان بين كل كلمه والثانيه يتنحنح ويكح وصوته يختفي ويرجع لطبيعته..
سرحت ميريام بـصـوتـه وهي بتنفجر ضحك لما حست بأرتباكه وما فهمت شي من شرحه بس لما يوسف يسألها فهمتي تهز بـ نـعـم عشان مايعصب عليها"..

-: ثـ ــلـــ ــ ــ ـجــ ــ ــ ــه أنـتــي هــنـا تذاكريــن؟
>>>>> ثلجه كلمه يعايرون فيها ميريام لبرودة أعصابها..
...كان هذا صوت دحـمــون العاااااااالـــي وهو يفتح باب غرفة عمه يوسف بدون مايستأذن ولا يطق الباب مثل ماتعود كل يوم....
أرتبك يوسف وبسرعه قفل السبيكر وحاول يرقع السالفه مع تركي.. أما ميريام طاحت على الأرض وهي ماسكه بطنها من الضحك..
عبدالرحمن: ثـلـجـه وش فيك تضحكين؟ صار لي ساعه أدور عليك.. أمي تقول.......'
"يوسف لما خلص مكالمته حذف كتاب ميريام بـقــوه على عبدالرحمن":
بـــــــــــرااااااااااااااااااا....???
"حط رجله عبدالرحمن وأنحااااااش لغرفته.. وميريام بتموت من الضحك.. ألتفت عليها يوسف وهو بينفجر من القهر":
وأنتي قومي أنقلعييييييي لغرفتك فهمي نفسك.. فشلتووووووني قدام الرجال حسبي الله عليكم...

(طلعت ميريام من غرفة عمها وهي تمسح دموع الضحك..
كانت فاهمه كل قوانين الفيزياء ومنتهيه مذاكره الماده
من بدري بس حبت تحرج عمها تدري أنه مايفهم شي بالفيزياء وتوقعت أنه بيتصل على صديقه تركي>>> خطه ذكيه منها عشان تغير من روتين المذاكره الـمــمـل وصار لها اللي تبيـه)..


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$

! أجمل ابتسامة !
12-11-2008, 03:15 AM
يـــوم الأحــد...
(11/21)


بـالمـدرسـه:
"ميار وهي تعدل بشعرها": راويـه بالله شكلي حـلـو اليوم وشعري ضـابــط؟
راويه: ياللــه صبااااااح خييييير
البنات يسألون أسأله تخص الأمتحان وأنتي تسألين عن شعرك؟ والله أنك رااااايقه..
"عصبت ميار": أووووه يابيخك..
سحايب شوفي شعري ضابط؟
"أبتسمت سحايب": ميااااااااار
فــز قلبي لما قلتي ضـابـط آآآآه فــديــتـه^^ تكفيييين كل يوم أسأليني عن شعرك!! هههههههههههههه
"ضربتها ميار بالكتاب":
أنا غبيه اللي اسألكم أروح لدورة المياه أحسن..
"قامت بتروح سحبتها معيضـه وجلستها غصب":
ترى البنت اللي معجبه فيك جالسه تذاكر ومو منتبهه لشكلك تعوذي من الشيطان وذاكري.. بعد الأمتحان تزيني على راحتك..
سحايب: أبو الشباب اليوم بيشوفها لازم تكون كشخه!!
لأن حنا بنتغطى عنه ههههههههههههههههه
سميه: سكووووووت ذاكروا وبعد الأمتحان كملوا نقاشok..


أمتحنوا الشله.. وبعد الإمتحان أتجهوا لزاويتهم المعروفه وكانت ميريام جايبه للشله شغلات تفرفش ,,(ميرندا حـمـضـيـات وشيبس لـيـز وجالكسي جـواهـر)
"ميار بـدلـع": اللـــه.. شيبس لـــزيـــز....!!!
"مسكت درر علبة جـواهـر وصارت تطبل عليها وتغني";
¤¤
"سحايب تصرخ": ذبحـتـيـنــا بهالأغنيه ماعندك غيرها..
"ميار وهي تلعب بخصلات شعرها": تكفوووون أنا أبغى أغني..
"عطتها سحايب علبة جواهــر..مسكت ميار العلبة وهي تضحك"..
¤¤
الشله: ههههههههههههههههههه
ميريام: طــاح حظكم أنتم ولزيز وعلي.. والله أن تـركـي يسواهم كللللللللهـم<<<< تمزح!!!
"الكل تفاجأ وبصوت واحد": ميييييين تــركـي؟

(حكت لهم ميريام اللي صار أمس مع عمها_وسط ضحك وتعليقات الشله عليها)..

سمـيـه: ماشاءالله على عمك شخصيته روعـه.. أحس أنه أنسان مرتـاح ونفسيته حلوه.. صحيح عصبي على قولتك ومافيه رجال مايعصب_ بس فيه خفة دم يآخذ ويعطي معك ويساعدك ويهتم فيك و(يدلعك)..يعني هذي صفات حلوه فيه.. نادرآ ماتلاقين أخ يعامل أخته بالطريقه هذي..
ميريام: هذا إنتي قلتيها أخ مو عم أو خال.. لو عندي أخــو أكبر مني كان من ســـابع المستحيلات يعاملني بحنية الأخو على أخته اللي نسمع فيها ولا نشوفها..
سحايب: ليه مستحيل؟ كثير الأخوان اللي تعاملهم ولا أروع مع خواتهم.. وكل الصفات الحلوه تجتمع بشخصياتهم..
ميريام: صح أنا معك بس الواقع إن 20% من هالنوع من الأخوان والباقي لأ...!
ميار: إنتي ياميريام تقولين هالكلام وإنتي ماجربتي تشدد وتسلط بعض الأخوان أجل كيف لو كنتي مجربه؟
ميريام: أنا أقول كذا من كثر ماسمعت شكاوي البنات من أخوانهم (صراخ وسب وشتم وضرب) على ولاشـــئ.. هذا روتين حياتهم.. ياربي مو طبيعي اللي يصير لهم..
سحايب: كل هالشكاوي تحكمها (التربيـه)..!!!
ميريام: وش قصدك؟
سحايب: أقصد لو البنت ربـت نفسها على أحترامها لنفسها واحترامها لأخوها مستحيــل إنه يخانقها أو يعتدي عليها بالضرب بالعكس أصلآ بيحس نفسه تافـه لما يأذي أحد وهو ماشاف منه إلا كل الخير.. وأعتقد إحنا كبرنا على حركات البزران'..' اللسان الطويل والصراخ والشكوى الزايده على ^يبه شفه ضربني ويمه قولي له لايحاكيني^..
درر: يااااااه ياسحايب صدق إن خيالك واســــع.. إنتي مصدقه أن الأخوان ينفع معهم الأحترام؟ (الفوضويه هي شعار حياتهم وبس)..
سميه: والآباء بسكوتهم عن "تسلط الأخ على أخته" كأنه يأيده وراضي باللي يصير_ وهنا راح يحس الأخ بقوة مكانته ومسؤولية في تربية أخته ولو كانت مو عامله شي غلط بس سكوت الأب وأهماله يعطيهم الصلاحيه بإنهم يتصرفون على هواهم ومزاجهم..
"ميريام وهي تأيد كلام سميه بأنفعال": إذا كل من طلع الـ18سنه قال أنا رجال البيت.. أي رجوله اللي يحكون عنها..؟ (إتكاليين) مايعرفون يدبرون أنفسهم إلا بمساعدت آبائهم..
و(فاشلين) مايعرفون يخططون ويفكرون بمستقبلهم تفكير رجال كبار وواعين..(مغرورين وغيورين)كل واحد يشوف نفسه أنه أفهم وأعقل وأحسن من غيره..وإن مدحوا له فــلان قال مهوب رجــال؟؟؟ لأن فيه كذا وكذا وكذا وكذا.. يشوف عيوب غيره ولاهي عن عيوبـــه...
وهذا كله بجهه وتعاملهم مع أخواتهم بجهه ثانيه...!!!
راويه: هدي أعصابك ثــلـجــه مافيه داعي لكل هالكلام.. هههههههههههههههههههههه
معيضه: ميريام.. ترى بنحطك رئيسة لـ(ديــوان المظالــم) شلـة *خلك إيزي ياعزيزي* أي وحده فيكم عندها شكوى ضد أخوها تقدمها لميريام وهي بتحلها بطريقتها الخاصه.. ههههههههههههههههه
راويه: وحلول المشاكل عند ميريام كالتالي:
-إذا قالك أنقلعـــي تقولين له,, إنت أنقلــع..
-إذا قالك أنتي سخيفــه تقولين له,, وإنت أسخــف..
ههههههههههههههههههههههه
سمـيـه: ميريام معها حق_هي تشوف تصرفات بعض الأخوان من (منظور نفسي) عن شخصياتهم مو من (منظور أسري أو أجتماعي) أكيد لو رجعنا للواقع نلاقي ظروف الأسره هي اللي تكون شخصية الأبنــاء..
"معيضه وهي تقلدها": منظور أسري ونفسي . .
بالله عليك تفكينا من هالمناظـيـر اللي مدري من وين تجيبيها..خليك بدراستك أحسن لك..
"راويه وهي تصفق وتضحك": ههههههههههههههه حلـــوه حلـــوه هذي مناظير هههههههههههههههههههه..
سميه: إيه أضحكي ياراويه من قدك.. ماعندك أخوان يورونك نجوم الظهر..

"أنفجروا معيضه وراويــه بالضحك جاتهم هستيريا مو طبيعيه على أي شئ يعلقون ويضحكون"....

سحايب: أرجع وأقول إن الإحترام هو أساس التعامل.. وغير كذا لو كل بـنـت تواجه مشاكلها مع أخوها بشجاعه وتصارحه بالأشياء اللي تضايقها بتعامله معها صدقوني بتوقف الحساسيه بينهم وبالنهايه يظلون أخـوان..
معيضه: ههههههههههههههههه الظاهر إنك تأثرتي بمناظير سميه..؟
"راويه وهي تضحك": يعني وش تسوي تحشره بالزاويه وتخانقه تقوله; ليــه إنت كذا ليـــه؟؟؟ ههههههههههههههه..
ميريام: يوووووه طـيــروا أنتم الثنتين شاركونا نقاشنا وإلا وقفوا ضحك وتعليقات بليــز...
درر: أقولكم شي بنات كل وحده فيكم ترفع إيدينها وتدعي.. قولوا آمـيــن..؟
الكل: آآآآمــــــيــــــــــــن..
درر: اللــه لايحرمـنــا من أمهاتـنـا وآبائـنـا اللي حـبـهـم وحنانـهــم هـو أعـظـم نعمه من رب العالمين ..
"سحايب وهي بتستفزهم": وأخـوانــا اللي هم مـلــح الحـيـاة بفوضويتهم وتسلطهم و(طيبة قلوبـهـم وحنـيـتـهـم) واللـه لايحرمـنـا منهـم والله إن الدنيـا ماتـسـوى بدونهم..
"راويه ومعيضه": آمـــيــــــن ههههههههههههههههههههه

________________________

فتحت بوابة المدرسه وبهذا اليوم كان ميكرفون الحارس متعطل وأضطروا أغلب البنات يطلعون من بدري عشان مايتأخرون عالباص وأولهم سحايب وراويه..أما باقي الشله أخذتهم السوالف وتأخروا..
بعد 5 دقايق رجعت سحايب للشله بعد ماتركت شنطتها وعبايتها عند البوابه وكان وجهها يوزع ألـــوااااان ..
"سـمـيـه مسكت يــد سحايب وهي مفزوعه": وش فيك وش صار لك..؟
ميار: أكيد شافت دوريـة شـرطـه وجت تبشرنا..
"سحايب تأشر يعني": لأ...
معيضه: سحايب تكلمي ترى خوفتينا عليك؟
"جلست سحايب عالأرض وهي تحكي اللي صار بأرتباك": كنت واقفه برا بجنب سياره جيب أبيض ومـايـلـه بوقفتي على باب السايق أنتظر باصي.. وقف وراي رجال_قال لي; لــو سمحتي !!!
ألتفت عليه ناظرت فيه وصديت وعلى بالي مسويه ثقل ماتحركت من مكاني..
رجع نادى; لو سمحتي أختي بدخل السياره..!!
أنا فهمي راح بـعـيــد أحسـبـه يبي طريق عشان يروح لسيارته.. لصقت ظهري
بـ باب السياره وأشرت له بيـدي يعني; تفضل خذ طريقك.. وأنا معصصصصبــه لهدرجه مضيقه عليه الطريق..
أبـتـسـم وهو يـأشـر قال; هـذي سيارتـي..!!
أنا وجهي أنقلب طـمـاطـه الحمدلله فهمي رحمني سحبت شنطتي وجيتكم ركض يمااااه إحـــراااااج..
"ميريام بحماس وهي تضحك": تدرين لو أنا بمكانك أحرق له أعصابــه شوي وأقوله; وش تبي..؟ أي سياره مافهمت..؟ تقصد السياره هذي وإلا اللي قدامها؟ عيد كلامك ماسمعتك زين....؟ عفوآ مافهمت قصدك..؟ لما يعـصـب ويصـرررررخ قـدام البنات ويقول; بـعـدي عـنـي..ههههههههههههههههههههه
درر: مجنونـــه ثلجـه والله تسوينها عاد إنتي على برودك تحبين الأستفزاز..
ميار: مكتسبه هالصفه من عمها..
ميريام: آآآه فديتـــه..
سميه: أنا بطلع تأخرت على الباص_
معيضه: لحظه سميه أبطلع معك.."وهي تمسك يد سحايب" يالله أمشي معنا نوصلك لباصك عشان مايخونك فهمك مره ثانيه..


€€€€€€€€€€€€€€€€


في بيـت سميـه الكل مجتمع على العشاء:
راشد: شلون إمتحاناتك سميه؟
سميه: تـمـام..الحمدللــه..
رنــا: سميه حريصه على أنها تجيب نسبه عاليه عشان تدخل الجامعه..
راشد: الله يوفقها أنشاءالله..
سعود: وش الفايده لو جابت نسبه ودخلت الجامعه آخرتها ماراح تتوظف الشباب مالقوا وهم شبـاب شلون البنات!!
رنـا: أنت لو نسبتك عاليه كان دخلت الجامعه وتخرجت وتوظفت وظيفه محترمه_ الشهاده الجامعيه هي اللي تعزز مركزك الوظيفي مو شهادة الثانويه؟
هذا أنت صار لك سنتين من تخرجت من المدرسه كل ماقدمت على وظيفه طلبوا منك شهاده جامعيه!!
سعود: إلا قولي لو عندي واسـطــه كان بسرعه قبلوني بدون شروط..
راشد: سعود أنت موقف حياتك على هالواسطه أشتغل بأي وظيفه بدل قعدتك بالبيت
سميه: أخو صديقتي يشتغل(سيكرتي) وهو ماعنده إلا شهاده ثانويه ومقتنع بوظيفته.. ليش ماتشتغل مثله أهم شي تقطع الحاجه بالعمل..
سعود: حكت الفيلسوفه! مو ناقص إلا أنا أشتغل سيكرتي راتب 1500ريال عشان أصير أضحوكه عند ربعي.. إلا وش رايك أشتغل حلاق بصالون وإلا ميكانيكي عشان أقطع الحاجه بالعمل على قولتك..
أم راشد: سعود الله يهداك صاير عصبي وما تتحمل أي نقاش_مافيه شي لو تكلمت مع أخوانك بموضوع شغلك ترى كلنا ندور مصلحتك..
"سعود بعصبيه": مصلحتي عند واسطة أخوك لافي ليه مايوظفني_وإلا بس يهتم بعيال الناس ويهمل عيال أخته...أنا أبتوظف زي وظيفة راشد بالأتصالات خليه يساعدني ..
راشد: أول شي أحترم أمي وش هالأسلوب الجديد(أخوك) ثاني شي أنا مهندس بالشركه معاي شهادة جامعيه وما جلست أنتظر واسطة أحد..
"سعود بأنفعال شديد": يوووووه أنا كل ماأجلس معكم تعيدون لي نفس الموال.. كرهتوني بنفسي كرهت البيت كرهت الشارع كرهت كل شي حولي.. عاجبكتم حالتي سنتين جالس بالبيت؟ أنا أبغى وظيفه ماأبغى أدرس.. أفهموني!!

طلع سعود وترك البيت وكالعاده المقهى هو متنفس الراحه بالنسبه له..
توتر راشد وتضايق من تصرفات أخوه الطايشه.. وزعلت أمـه وبكت على حالة ولدها اللي ماتسر ولا تريح!!


~..~..~..~..~..~..~..~..~..~..~..~..~..~


ومع صوت المطر وتمايل اوراق الأشجار و الهواء البارد تجلس مـيــار قدام المشب بمجلس الرجال مع أخوانها وهذي من أروع الأجواء اللي تعشقها ميار في الـشـتـاء....

فـيـصـل: يعني بكذا أنتي مركزه بالمذاكره عيونك بالكتاب وأذانيك مع سواليفنا أنا وصلاح..
ميـار: وش أسوي أشتقت للقعده معكم وبنفس الوقت أبي أذاكر وبعدين طفشت من غرفتي وبشم هواء
أنا أحب ريحة المطر مع دخان المشب أحسها 'لـزيـزه مرررره'..
"فيصل بإستياء": أييييييش.. لزيـزه؟ أنتي من وين تجيبين هالألفاظ هذي؟
"ميار حست بغصه لأنها تذكرت يزيد":
أأأأأ.. ممممن ... صديقاتي!!
"فيصل بدون نفس": طيب لـــيـــه أرتبكتي سؤالي عادي.. بعدين تعلمي ماتحكين زي صديقاتك..
ميار: مممااااا.. أأأ..
"صلاح وهو عاقد حواجبه": ياخي وش فيك على ميار أنت! خلها على راحتهــا..تحاسبها على كل كلمه تقولها ..؟
ماعليك منه ميار وذاكــري القعده بهالجو حلوه للمذاكره وعلى قولتك لزيزه..
"ميار بضيق": عن أذنكم بروح أذاكر بالشقه..
"حس فيصل أنه كسر بخاطرها": وين رايحه ميار أجلسي أنتي صايره زعول ماتتحملين المزح..
"قام صلاح ومسك بيدها وجلسها بجنبه": يعني بتراضيها عاقد حواجبك وتتكلم بدون نفس??
ماعليك منه هو دمه ثقيل لما يمزح.. وش عليك أمتحان بكره؟
ميار: حـــديـــث..
صلاح: ذاكرتي عدل؟
ميار: إيه بس قاعده أراجع المنهج سهله الماده..
صلاح: كويس.. طيب بأسألك متى آخـر مره سافرتي للشرقيه؟
"ميار تحاول تبتسم لأن بمجرد ماأحد يطري الشرقيه تتذكر يزيد ويضيق صدرها":
من 8 شهور تقريبآ يعني قبل الصيف..
صلاح: أووووه بعيده!!
ميار: ماحصلت لنا فرصه نروح أنا وأمي محد يودينا وماعندنا حق التذاكر عشان نسافر بالطياره..
ولا تنسى أن أبوي سمح لي بزيارة خوالي بالشرقيه مره بالسنه لأسبابه الخاصه اللي أجهلها..
صلاح: ماعليه ميار أدري اننا مقصرين معك وأنتي تدرين أن أبوي صعب وما نقدر نغير رأيه وظروف شغلي مو سهله عشان آخذك تشوفين خوالك هناك..
ميار: عارفه ظروفك ياخوي مايحتاج تتعذر..
صلاح: عالعموم أنا قدمت على إجازه لمدة أسبوعين وبسافر للشرقيه أغير جو مع زوجتي وعيالي وش رايك تجين معنا أنتي وخالتي عشان تشوفين خوالك وتستانسين معهم بعد هـم وتعب الأمتحانات..؟
"ميار وهي بتطير من الفرحه": أكـــيـــد موافقــه..
صلاح: خلاص يوم الأربعاء الجاي بعد أمتحاناتك راح نمشي إنشاءالله.. تجهزي من الحين وإذا ناقصك شيء أخلي فيصل يوديك للسوق يوم الخميس تسوقي على راحتك وبعطيك المبلغ اللي تبين..
"صلاح وهو يمسك خدها"
أهم شي تكونين مرتاحــه ومبسوطــه ..
ميار: ألف شكر لك ياصلاح صدقني ماراح أنسى لك معروفك.. الله لايحرمني من طيبتك وحنيتك علي..
فيصل: أنا ما أحب أدخل السوق خلي أحد غيري يآخذها..
"تضايقت ميار وتكلم صلاح بحده": تآخذها للسوق غصب عنك إنا لما أطلبك طلب ماتقول لأ فاهم...
"أخذ فيصل مفتاح سيارته وقام وهو متوتر": أبـشــر أوامر ثانيه..


..


@@@@@@@@@@@@@@@@


صــرخــه قـويـه تزلزل أركان مجلس الرجـال..
الكل فزع لمصدر الصوت ويـده على قـلـبـه..
الكل خـاف من أنها تكون مشكله أو مصيبـه ..
:ضـيـعـوووووووووهـــا...!
"دخلت أم ياسر وهي مفزوعه":
وش هي اللي ضيعوها؟
"ياسر بهستيريا": الـهـجـمـــه!!!!
ضيعوا هجمات يايمه بشكل مو طبيعي قهـــر..
"أم ياسر وهي شوي وتطلع من طورها": يـــاســـر وبعدين معاك كل هالصراخ عشان مباراة.. حسبي الله عليك من ولد..

تطلع أم ياسر وهي في قمة غضبها من ياسر المهووس في حـبـه وتشجيعه لناديـه المفضل (الـنـصـــر) اللي تراجع مستواه في المواسم الأخيره بشكل ملحوظ وهذا الشي اللي سبب أزمـه لياسر..
وقفت سحايب مع أختها الكبيره هـاجـر يناظرون لشكل ياسر وهو يشجع بتوتر ويضحكون..
"هاجر أكبر خوات سحايب عمرها 27 متزوجه ولد عمتها وعندها (ولـيـد 7 سنوات ومـهـنـد 5 سنوات وديـمـه 3 سنوات) وجالسه عند أهلها اسبوع لسفر زوجها للخارج"...

هاجر: أنت الحين مجمع عيالي عشان يشجعون فريقك آخرتها خسروا..؟
"ياسر بعصبيه": ماخسروا باقي نص ساعه على نهاية المباراه وعندهم فرصه للفوز..
وليد: خالي ياسر متى بيجيبون هـدف عشان تعشينا بالمطعم أنت وعدتنا..؟
"ياسر بتوتر": الحين ياخالي الحين بيسجلون هدف..
"سحايب تناظر عيال هاجر وتسوي نفسها حاقده":
يــا غشاشين أنتم مـو تشجعون الــهـلال..؟
هاجر: عيالي يشجعون فريقين مع أبوهم هلالين ومع خالهم نصراويين مايحبون يزعلون أحد..
بسم الله عليهم وش حلاتهم وهم ماسكين أعلام النصـر ويشجعون مع خالهم يازينهم..
"سحايب وهي تضحك":
إلا قولي نـكـتـه أعصابهم بارده وكأنهم فرحانين بهدف الهلال..

"ياسر بإنفعال وتعصب": لااااااااااااا ظــلـــم ظــلــــم..
(كان صوت المعلق يؤكد قرار الحكم بأحتساب ركلة جزاء لنادي الهلال وسط فرحة جماهير النادي والمعارضه الشديده من لاعبين وجماهير النصر)..

"حط ياسر أيده على راسه وتنهد بضيق": وش هالمهزلـه هذي..حـــرام والله حرام..

(بدون شعور صـرخـوا عيال هاجر فرحانين بهدف الهلال وهم يلوحون بأعلام النصـر ببـراءه طفوليه وبشكل مضحك...
ضرب ياسر علبة البيبسي بالتلفزيون وهو يسب ويشتم حكم المباراه..
ومـا تحمل إزعاج وليد ومهند اللي قاعدين يرقصون مع ديمه وأمهم فرحانه تصفق وتشجع معهم,, مسك كل واحد بطرف قميصه وطلعهم برا وهاجـر تحاول تمسك نفسها من الضحك لايحط حرته وقهره فيها وهي تحضن ديمه لا يأذيها)

جلست سحايب تهدي أخوها و تدعي عالحكم,,
كسر خاطرها لأنه أرتفع ضغطه وشوي بيصيح من ظلم الحكم لنـاديـه!!



* * * * * * * * * * * * * * *

! أجمل ابتسامة !
12-11-2008, 03:17 AM
بكرة ان شاء الله اجيب لكم البارت الثالث

**حنين الماضي**
12-11-2008, 03:24 AM
http://images.google.com.sa/url?q=http://www.ala7ebah.com/upload/imgcache/f5f587e1172b8603f40ad795c47f0d43.jpg&usg=AFQjCNE4ihhAhUVhqyMKKJDw65Is6Ui0FA

**حنين الماضي**
12-11-2008, 03:25 AM
نبغى البارت الجديد بسررررررررررررررعة

! أجمل ابتسامة !
12-11-2008, 07:19 PM
مشكوووووووووووووووووووووووورة حنين الماضي
الحيييييييييييييييين انزلة

! أجمل ابتسامة !
12-11-2008, 07:24 PM
( الـــجــــــــــ الرابــــــــــــــــــع ــــــــــــــــــــــزء )..




يـوم الأثـنـيــــن...
(11/22)


^(إحـبــاط تراكم وتكدس بمرور كل هذه السنوات دون ذهـب يبرق ويلمع يشفي غليل جماهير عـطـشــى,,
إحـبــاط يعكر صفو كل فؤاد أصـفــر,,
هذا هو حال الفريق النصـراوي في السنوات الأخيره,,
حالة إحباط عارمـه.. سببها الأول والأخير البعد عن البطـولات ومحاولة العوده سريعآ,,
حالة تراكميه.. ولدها الجفاف الأصفـر والبعد عن اللمعان فيما الجار الأزرق يرفل في نعيم الألقاب وحصد البطولات......)^


كانت هذه كلمات مواســـآه كتبتها سحايب بدفتر الصراحـه بعد ماتأثرت بحالة أخوها المتعصب جدآ جدآ في عشق نادي{النـصـر**..

"مسكت ميريام الدفتر وقرأت الكلام اللي كتبته سحايب بصوت مسموع للشله وهي تضحك": حركاااااااات صايره زحـيـفـه!! تتابعين مباريات وتتأثرين بالخساره بعد؟

معيضه: كل البنات اللي بأعمارنا لهم ميول رياضيه ويشجعون فريقهم مـع المنتخـب طبعآ.. وانا عن نفسي هلاليه مـــوت!

درر: أنا نصراويـه..!

"سميه وهي تحضن معيضه":
أنا بعد هلاليـــه..!

"ضحكت ميار": أنا.. ولا شــي هههههههههههههههههه

"أتجهت سهام الإنتقاد من راويه لصاحبات الميول الرياضيه"..

راويه: خيييييير أنتي وياها وش خليتوا للشباب؟ وين الأنوثـه والرقـه.. مباريات وأنديه ولاعبيـن..!
وأنتي ياسحايب تاركه المذاكره وجالسه تشجعين مع أخوك؟
سحايب: وش أسوي كسر خاطري يشجع لحالـه..
معيضه: ليش ماحضر المباراه بالملعب أنا أخواني مايطوفون حظور مباريات الهلال بالملعب..
سحايب: ياقلبي عليه والله هو دايم يحظر مباريات نادي النصـــر بالملعب بس مشكلته "وهي تكتم ضحكتها" أنه كل مباراه يحضرها لهم بالملعب يـخـسـرون وجهــه نـحــس.. وأمس جرب يشجعهم بالبيت وخـســروا بعد..! آآآآه جـن جنونـه,, وانا اللي مالي دخل أنقهرت مره لما خسروا.. ظلمهم الحكم والله الظليمـه شينـه!!
معيضه: أحسن أحسن يستاهلون.. مايليق الفوز إلا للهلااااااااااال وبس..
راويه: هيييييه ياأبو الشباب قلنا شجع بس بدون تعصب الله يهديك لأن التعصب من سمات الجاهليه فهمت..؟
"الشله أنفجروا ضحك علي انتقادات وتعليقات راويه.."
درر: أحس كل الأنديه في السنوات الأخيره بس يخسر ناديهم في مباراه حطوها برأس الحكم وانه هو سبب الخساره وتعمده الفوز للفريق الخصم..

والمشكله حتى في حالة لــو فاز هذا النادي ماتتغير أقوالهم وتصريحاتهم يشتكون ويتذمرون من الحكم لأن ماأحتسب لهم ركلات جزاء أو هدف صحيح وألغاه بحجة التسلل مدري وش يرضيهم..؟
راويه: ياســـلام... أنتهينا من التعصب طلع لنا التحليل الرياضي.. باقي مناقشة الأحداث المؤسفه اللي يسببها الشباب في الشوارع بعد المباراه..

"وهي تحط أيدها على خدها" تفضلـــي سميه..؟!
سميه: هههههههههههههه راويه أنتي ليه معصبه مافيها شيء لو تناقشنا بمواضيع رياضيه.. أعتبريها ثقافه عامه أو إهتمامات سطحيه..
ميريام: أنا مع اني ماأهتم بالكوره ولا أشجع أي نادي بس أحيانآ لما أشوف عمي يوسف ودحمون يتابعون مباراه أجلس معهم عشان أضحــك على أشكالهم لما يعصبون وينفعلون' أنواع السب والشتم والدعوات على الحكــم واللاعبيـن والحـــارس' هذا بس لما يتابعون المباراه من غير إذا خسر الفريق..!
سميه: بعد؟ أستغفر الله حرام عليهم ليه يدعون عليهم..
معيضه: عادي كل الشباب كذا..

راويه: أخوك عبدالرحمن ماوراه مذاكره جالس عالمباراه؟ وعمك هذا اللي ينقال عنه مدرس قدوه لطلابه هذي أخلاقه وقت المباريات؟
ميريام: طـيـري أنتي!! أي قدوه إذا إنه لما يرجع من المدرسه يشتكي من الطلاب أنهم مستهترين وما يسمعون الكلام هذا وهم طلاب متوسطه شلون لو أنهم طلاب الثانويه..
ودحمون مافتح كتابه كل وقته عالمباراه حتى التحليل الرياضي اللي بعد المباراه تابعه بس عشان مايذاكـر.. وكلما سأله أحد ذاكرت يقول أيوه وهو يكــذب..

سحايب: ياحبيبتي الشباب ماينخاف عليهم إذا ماذاكروا تلاقين أساتذتهم يساعدونهم ويتعاونون معهم مو أحنا حسره علينا من تدخل الأبله وهي ماده البوز شبرين ومعصبـه.. الظاهر أشكالنا ماتعجبها هههههههههههههههه
ميريام: دحمون دايم يحكي لي عن أساتذتهم فـــلـــه..ودايم درجاته كامله وحلوه مع أنه مــو بمستوى ذكائي وعبقريتي بشهـادة عمي يوسـف طبعآ دايم يمدح عقليتي الذكيه..

"تقاطعها مـيــار":
بـــنـــاااااااات أسمعوا الخـبــر الحلـو.. بسافر بعد الأمتحانات للشرقيه مع صلاح وعائلته..!
درر: واااااااااو بتشوفين لزيز؟
"أبتسمت ميار بخجل": إيوه راح أشوفه بإذن الله..
"ميريام وهي تصفق": برافــــووو برافــــووو فيه تقدم ملحوظ ياشلة الإيزي هههههههههههههههههه


"أستانست سحايب لأن ميار راح تسافر وصارت تغني (من فينا) للجسمــي,, وتطبل على باب المعمل.. والشله تصفق وتغني معها بحماس":


*[ مــدري شاسـوي ياقلبـــي لما أشوفــك بكــره جنبــي ..
ودي أحكي لك غرامـي خايف عيونـي تخبـــي ..
بكره يــاااااعـمــري لقانـــا,, وحدنـــا ماحـد معانـــا,,
لو بكينـــا ياحبيبــي ماعلى اللهفــه مـــلام ]*...


¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤


وفي المدرسه الثانويه للبنين وتحديدآ اللي يدرس فيها عبدالرحمـــن..
كانت القاعه فاضيه لأن كل الطلاب أمتحنوا وطلعوا مابقى غير عبدالرحمـن والمراقب الأستاذ السوري مصطفى..
حاول عبدالرحمن يغش من زملاءه يغير بياض الورقه إلا من الأسئله لكنه عـجــز بسبب الحصار القوي من المراقبين ولقاها فرصه بعد ماخلت القاعه أنه يطلب من أستاذ مصطفى يساعده أو بالأصح
(يـغــشـشــه)..!!!

"أستاذ مصطفى بملل":
خلصني ياأبني عجل الله يرضى عليك إتأخرت كتير هلأ بيخلص الوأت وأنت لساتك عم بتفكر..
عبدالرحمن: أستاد تكفى غششني!
"أ/مصطفى بأنفعال": لأ.. شـو بغششـك..حـــرااااام..
عبدالرحمن: تكفى تكفى ياأستاد والله إني متوهق وماني عارف شلون أحل الأسئله..
"أ/مصطفى": مستحيل أساعداك.. أنا عندي ذمـه وضمير مابعمل هيك..
عبدالرحمن: ذمــه وضمير هاه.. أجل أجلس وأنتظرني لمـا أفكر وأجاوب..
"جلس عبدالرحمن يطبل عالطاوله ويغني بأسلوب أستفز الأستاذ وعصبه زياده"..

[يـامـال فـرقا العين كان أحجزوني .. تضيق بي الدنيا وأنا مواعد أحـبـاب .. يـوم الخميس اللي يجي واعدوني .. أحبابي اللي دونهم ترخص أرقــاب........]

"يقاطعه أ/ مصطفى بعصبيه": صبرك ياأيوب..كــم عندك سؤال ماحليتوا؟
عبدالرحمن: كل الأسئله ماحليتها وهي 3 أسئله..
أ/مصطفى: بجاوب لك على سؤال واحــد بـــسok..
عبدالرحمن: لأ تكفى أستاد كل الأسئله عشان بسرعه اجاوب وأطلع..
"أ/مصطفى بحده": ألتلك سؤال واحد بس..
عبدالرحمن: اجل أنتظرني أفكر بعد..

(وكمل أغنيته وهو يطبل عالطاوله)..

"يقاطعه أ/ مصطفى بيأس": أمري لأللـه هات لشوف شو السؤال الأول..
عبدالرحمن: فقره أ '^استخرج مما يلي جموع التكسير وأذكر أنواعها وفقره ب ......^'
أ/مصطفى: ولك إخــراااااس.. أنا بجاوبك بدون ماتقرأ لي السؤال..
"جاوبه أ/ مصطفى وسأل عبدالرحمن عن السؤال الثاني"..
عبدالرحمن: فقره_أ_'^ ضع في المكان الخالي ضميرآ منفصلآ مناسبآ وأعـربه وفقره _ب_ عين العلم المفرد وأنواع المـ ....^'

أ/مصطفى: ولك العمى بألبك ألتلك ماتحكي ولا كلمي بتفهم علي..؟ أسكوووت أنا بجاوبك..
"عبدالرحمن وهو يحاول يمسك نفسه من الضحك":
طيب أنـت تسألنــي..
أ/مصطفى: شو السؤال الثالث,,أعـــرب فقره أ و ب..

"سكت عبدالرحمن هز براسه يعني نـعــم وكتوفه تهتز لانه كاتم ضحكته"..
قلب الأستاذ بأوراق أجابات الطلاب وماحصل ولا طالب حل هالسؤال..
"عقد حواجبه بأنفعال": لك العمــى شو هاد ولا جـحـش حــالـوا....!
. . . أيوااااه ليكو الجواب ..


(كتب عبدالرحمن الأجابه وطلع من القاعه وهو فرحان وبقى أستاذ مصطفى يجمع ويرتب أوراق اجابات الطلاب وهو معصب ومقهور من أستفزاز وشغب بعض الطلاب في ظل غياب او انعدام المسؤليه والرقابه من قبل إدارة المدرسه)..


^..^..^..^..^..^..^..^..^..^..^..^..^..^..^..^..^


وفي ثانوية البنات الساعه 12 ونص فتحت بوابة المدرسه وكان ميكرفون الحارس بعد خربان..
طلعوا سميه وميار وسحايب وراويه من بدري عشان يلحقون على باصاتهم أما معيضه تتأخر لأنها تروح مشي بيتهم قريب من المدرسه وميريام تنتظر السايق ودرر على حسب موعد خروج أبوها أو أخوها من دواماتهم..
أنتظرت سحايب عند البوابه ربع ساعه والجو كان بارد مره
شافت أن باصها تأخر كثير دخلت داخل المدرسه عشان تتصل على أهلها..

حصلت ميريام ودرر ومعيضه جالسات يسولفون..
أبتسمت وهي رايحه لهم وتأشر بأيدها:
جـــيـــب ثـانــي ههههههههههههههههههههههههه
"ضحكوا البنات على حركتها وجلست معهم سحايب":
باصي شكله ماراح يجي أبتصل على أبوي أو ياسر ياخذوني..

معيضه: أستريحي بس المديره مقفله على تليفون المدرسه وش كثر بنات راحوا بيتصلون وصرفتهم الأداريه..
سحايب: يوووووه وش أسوي الحين أهلي بيقلقون لـو تأخرت..
معيضه: وين باقي البنات اللي معك في الباص..

سحايب: نص راحوا لبيوتهم على رجولهم والباقي جالسين في الساحه..
ميريام: خلاص تعالي معاي أوصلك لبيتك..
سحايب: لا والله عشان يذبحوني أهلي_ مايرضون أطلع مع أي أحد غريب..
ميريام: أنا بوصلك مع السايق مو مع أحد من أهلي.. يعني وش فرق سايقنا عن سايق باصك..
درر: سحايب روحي مع ميريام ترى مو من صالحك لو تأخرتي على أهلك وإنشاءالله ماراح يخانقونك..
"وهي تقوم" أنا بطلع أخاف أتأخر على أخوي أشوفكم بكره بـــاي..

"قامت معيضه وطلعت مع درر"..

ميريام: معيضه شوفي السايق إذا جاء أرجعي ناديني..
"طلعت معيضه ورجعت أشرت لميريام من بعيد تطلع..
تأخرت ميريام على السايق وهي تحاول مع سحايب تطلع معها لأن مابقى بالمدرسه إلا شوية بنات,, وبالأخير وافقت سحايب وركبت السياره مع ميريام وقلبها بيتجمد من الخوف"..!

___________________________


وقف السايق قدام بيت سحايب وكانت بتنهـــار وتصييييح لما شافت ياسر واقف عند باب الشارع بلباس الدوام مع فــواز وهو يتلفت حوله بتوتر توقعت إنه معصب عشانها..

نزلت سحايب وهي تسحب رجولها بالأرض وحاضنه شنطتها وأيدينها ترجف من الخوف..
ولما شافها فواز نزل راسه بالأرض ونزل الدرج وهو متجه لبيتهم..

"ياسر والشرر يتطاير من عيونه بعدما سحبها من عباتها لداخل": مع مـيـن راجـعـه بالسياره ذي ولـيــش تأخرتي..؟
"ماردت عليه سحايب وركضت لداخل وحصلت أمها واقفه بالصاله,,تخبت بسرعه وراها وهي تصيح": مع صديقتي مـريـم..
"ياسر وهو يصرخ بوجهها بدون مايحترم وجود أمـه اللي واقفـه بينهم":
طيب ليييييييييه تأخرتي لييييييه؟
"سحايب وصوتها كله صياح": والله أني كنت أنتظر باصي شفته تأخر جيت مع مريم عشان ما أتأخر عليكم أكثر..
ياسر: عذرك أوقح من ذنبك يالسافـلـه كان دقيتي من تليفون المدرسه علينا عشان نجي ناخذك.. فشلـــتيني قدام فواز الله لايوفقك راجعه مع سايق صديقتك؟
سحايب: المديره مقفله على التليفون ومـا.....

"ياسر وهي يتهدد عليها بيضربها بس أمه أمسكته": أسكتي ياكـذابـه..أعترفي وين كنتي وليه تأخرتي..؟؟؟
"صرخت أم ياسر وهي ترجعه على ورى": يااااســـر أستح على وجهك تشك بتربية أختك عــيـب عليك..
ياسر: يايمـه كان أنتظرت شوي بالمدرسه,,أنا كنت بروح آخذها لو تأخرت دقايق زياده بس هي ماصدقت خبر جت مع صديقتها ليــه البيت مافيه رجـــال عشان تتصرف على كيفها...؟
أم ياسر: خلاص ياسر ماصار إلا الخير خلي أختك ترتاح ترى وراها أمتحان بكره..

"ياسر وهو يصرخ": وش ترتاااااح أنا أبي أربيها هالحقيره عشان......
"قبل مايكمل كلامه هجم عليها فجــأه وضربها كـف على وجههـــا"..
"صرخت أم ياسر": يـااااااااســر لاتضرب أختك!! هذا وأنا عايشه تسوي بأختك كذا شلون لامــت؟؟؟؟

"خنقتها العبره أم ياسر لما نطقت آخر كلمه ومسكت طرف طرحتها وهي تمسح دمعه نزلت من عينها..
دخلت سحايب متجه لغرفتها وهي تشاهق من كثر الصياح..
ضعف ياسر لما شاف دمعة أمـه وهدأ بسرعه.. قرب منها وهي يحب على راسها ودموعه تحجرت بعيونـه": سامحيني يمــه والله مو قصدي أزعـلك..

"ام ياسر وهي تبعده عنها":
تشك بأخلاق أختك وتكذبها قدامي بدون ماتحترمني وتبغاني أسامحك؟
مـا أخذت شوي من حنية قـلـب أبوك على خواتك؟
أبوك اللي بحياته مامـد أيده على وحده من بناته تجي أنت تتهدد على سحايب وتضربها؟ هذي آخرة التربيه فيك..
"حاول ياسر يبرر لأمـه موقفه لكنها صدت عنه ورفضت تسمعه وهي رايحه لغرفة سحايب"..

طلع ياسر من البيت وهو يحس الدنيا ضاقت فيه وركب سيارته وهو مايدري وين يروح..
دخلت هاجر البيت مع أبوها واللي كانوا راجعين من الصيدليه دورت على أمها وهي تناديها عشان تعطيها الدواء اللي طلبته حصلتها واقفه عند باب غرفة سحايب..

هاجر: يمه وش عندك واقفه هنا بغيتي شي من سحايب..
أم ياسر: أطق عليها الباب أبغاها تجي تتغدى ومافتحت الظاهر نامـت..

"ماحكت أم ياسر لهاجر عن مشكلة ياسر مع سحايب خافت يزل لسان هاجر قدام أبوها ويتضايق ويعصب على ياسر"..

هاجر: تلاقينها تعبانه من الأمتحانات وماتشتهي الأكل زياده إلا أنتي وش فيك باين عليك متضايقه..
أم ياسر: مافيني شيء بس راسي مصدع بروح أرتاح..
هاجر: سلامتك يمه أنا بجيب لك كأس ماء مع الدواء لغرفتك..


**********************


بعد الظهر كان جالس عبدالرحمن بالصاله يتفرج عـالـTV ‏..
دخل عليه يوسف وهو يناظر فيه..
يوسف: وش قاعد تسوي..
"عبدالرحمن وهو ياكل شيبس": أتفرج عالفيلم الاجنبي..

يوسف: ‎ you must be joking‎...?‎ ‎

عبدالرحمن: هااااااااه.. عمي الله يخليك لاتحكي معي أنجليزي تراني مدلخ ماأفهم شي باللغه ذي..
يوسف: إنت تمــزح..! جالس تتابع أفلام وتارك الدراسه على جنب؟

يوسف: مادة بكره سهله وماتحتاج لدراسه (تفسير) بس أحفظ معاني الكلمات والأسئله وخلاص..

"يوسف وهو يطفي الTV‏"‏:
أنت ذاكرت عشان تحكم على سهولة الماده..
"عبدالرحمن وهو يعفس وجهه": بالله عمي شغله أنا متابع الفيلم من بدايته باقي شوي وينتهي..
يوسف: لأ يعنـي لأ..
المهم قولي وش سويت بإمتحان القواعــد اليوم؟


عبدالرحمن: كل شي حليته ماتركت ولا سؤال أصلآ الأسئله سهله مره..
"يوسف وهو يخز عبدالرحمن يبغى يشككه بنفسه":
شلووووون حليت عدل وإنت ماذاكرت شي كل وقتك جالس على المباراه..؟
"أرتبك عبدالرحمن وبسرعه جاوب": واللــه ياعمي ماحد(غششني) أنا حليت الأسئله لحالي...
"أنفجر يوسف بالضحك وكان صوته عالي وواصل لآخر البيت":
هههههههههههههههههههههههه دحــمـووووووون!!! أحد جاب طاري الــغــش..إنت بكذا فضحت نفسك ههههههههههه.. أعترف من اللي غششك..؟
عبدالرحمن: هو مهوب غــش يعني تقدر تقول مساعده..

"يوسف يسايره": طيب ياشاطر مين اللي ساعدك؟
"عبدالرحمن بخوف": أقولك بس أوعدني إنك ماتعلم أبوي وأمي..
"صرخ يوسف عشان يخوفه": جاوبنــــــي بســـرعـــه..!!
عبدالرحمن: أأأأ.. أستاذ مصطفــى اللي يدرسنا إنجليزي كان هو المراقب علينا في القاعه..
"يوسف بأبتسامة خبث": واللـــه إني توقعت.. حركات العربجه والمرجله اللي عندك ماتطلع إلا على بزران الحاره وإلا على أساتذتك اللي من جنسيات عربيه..! حركاتكم يالطلاب ماهي خافيه علي..
هو غششك أقصد..هو ساعدك من نفسه وإلا أنت طلبت منه..؟

"عبدالرحمن يناظر للأرض": لأ هو من نفسه..
يوسف: ساعدك أستاذ مصطفى بدون ماتستفزه وتسوي حركات تقهره وتطلعه عن طوره؟؟ مستحيل..
عبدالرحمن: ..........
"يوسف وكأنه يكلم نفسه":
شاطر يابطل شاطـــر..
"عبدالرحمن بضيق": عمي تــكـفـــى لاتعلم أبوي..

"يوسف بصوت هادي ومسموع": إنت خايف من أبوك وماأنت خايف من ربـــك؟
ترضى إنك تبني مستقبلك على حـــرام؟
قال عليه الصلاة والسلام: [من غشنا فـ ليس مـنـا]..إشاره إلى إن الغش خارج عن أخلاق المسلمين..
وإنت بغض النظر إنك غشيت في الأمتحان أسأت الأدب مع أستاذك مصطفى وعيب هالحركات هذي إنت تروح للمدرسه عشان تتعلم وتستفيد وإلا عشان تسوي مشاكل..
"عبدالرحمن يناظر يوسف بذهول": وشلون عرفت؟
يوسف: من مصادري الخاصه وإلا أنا ليش أسألك عن أمتحانك؟

عبدالرحمن: أكيد قالك تركي؟
"يوسف وهو يعدل جلسته": تركي يقول إن أستاذك دخل غرفة المدرسين وعلمهم بحركاتك داخل القاعه وأنصدم تركي لما درى إنه ولد أخوي اللي هو إنت!!!
"عبدالرحمن وبخاطره": النشبه هذا تركي قاعد لي عالوحده بهالمدرسه كل حركه أسويها يخبر عمي وبالتفصيل.. متى ينقل لحايل وأفتك منه..
"قطع تفكيره يوسف": توعدني إن اللي صار اليوم مايتكرر..

"عبدالرحمن وعلى باله مسوي فيها ذكاء": عمي ترى الإسلام حـــرم الفتنـــه بعد.. وما يصلح يفتن علي تركـي عالطالعه والنازله........؟
"ضرب يوسف عبدالرحمن ضربه قويه على راسه زلزلت نظارته":
قـم أنقلع ذاكر يالله.. ومره ثانيه لو بتسوي حركتك اللي بالقاعه اليوم أنا بفتن مديرك عليك فاهــم.. وتأكد إن أبوك بيعرف بالموضوع وباخليه يأدبك بعد..
"عبدالرحمن بسخريه": من سكنت عندنا وإحنا كلما غلطنا قلت بتعلم أبوي علينا وما تسوي شـي بس كذا تخوفنا..

(قام يوسف بيسوي نفسه يبي ضرب عبدالرحمن ورجع جلس لما شافه هـــرب .. قعد يضحك على غبائـه مع إن دايم يعصب عليه بس عصبيته مو جــد لأن عبدالرحمن حنون وقلبـه أبيض ولو كذب تفضحه عيونه ويخونه أسلوبه)...


/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/

! أجمل ابتسامة !
12-11-2008, 07:26 PM
وفي المغرب في بيت أبو ياسر كانوا قاعدين في الصاله..
"هاجر وهي توجه كلامها لأمها بوجود أبوها":
غريبه سحايب نايمه لهالوقت.. بالعادة تنام ساعتين بالكثير وتصحى بدري عشان تذاكــر..
أم ياسر: ........
"كملت هاجر": حتى ياسر من الصبح ماشفته لما رجع من دوامه الظهر أنا كنت بالصيدليه.. وهو مايطوف قهوة العصر واليوم ما جلس معنا نهائيآ..
أبو ياسر: أصلآ ماجاء للبيت أتصلت على جواله مقفل وسألت فواز عنه قال إنه ماشافه بس أكيد إنه مداوم الحين..
هاجر: عنده فتره ثانيه؟

أبو ياسر: أكيد ياسر دوامه على فترتين وأمس أستأذن من دوامه بالفتره الثانيه عشان يتابع المباراه..
"شهقت هاجر وهي تحط أيدها على صدرها": لايكون زعلان من خسارة النـصــــر بمباراتهم أمس عشان كذا معصب وماجاء البيت....!!

أبو ياسر: ليه هو أول مره يخسر فريقه اللي يشجعــه..
"ضحكت هاجر": هههههههههههه يـبــه لايسمعك ترى بيزعل.. أمس بغى يكفخ عيالي لما خسر فريقه بس الحمدلله لحقنا على أعمارنا وهربنا...
"أبو ياسر وهو قايم": ماعليك منه.. المهم أنا بروح أشوف أختك سحايب وش عندها نايمه لهالوقت..
"أستدرك كلامه وسأل أم ياسر" لايكون فيه أحد مزعلهـــا..؟؟

( أم ياسر ماقدرت تخفي ضيقتها على حالة سحايب واللي كدر خاطرها إنها بفترة أمتحانات ثانويه عامه والمشاكل بتأثر على نفسيتها ومعدلها وبنفس الوقت ماكانت تبغى أبو ياسر يعرف بالموضوع )..


"كانت سحايب في غرفتها وماكان لها نفس للأكل ولا المذاكره ولا لشيء عقب الموقف اللي صار لها مع ياسر.. حطت راسها عالمخده وهي تتلمس خدها ودموعها تنزل ومهي قادره توقفها..
سمعت صوت أبوها عند الباب يناديها يبغاها تفتح له..
قامت من السرير بكسل ووقفت عالتسريحه تعدل شكلها عشان ماتحسس أبوها إنها زعلانه.. وتدري أن أبوها لو عرف بالسالفه بيعصب على ياسر وماتستبعد يضربه"..

"سحايب بخاطرها": يا اللــه!!! شكلي مو طبيعي أبــدآ.. عيوني منتفخه من فوق وتحت ماتبيــن وخدودي بتنفجر من كثرة وحرقة الدمـوع عليها.. واضح على شكلي إني كنت أصيح وش أقول لأبوي؟
آآآآه.. بقوله زفتت بإمتحاني مع إن مادة الحديث سهلــه وكذبتي بايخه..

فتحت سحايب الباب وهي منزله راسها وتجيب شعرها على وجهها عشان ماينتبه أبوها..
"أبو ياسر وهو مبتسم": هلا بنتي حبيبتي وش هالنوم الثقيل ماوراك مذاكره بكره؟
سحايب: ........
"أختفت الأبتسامه من وجه أبو ياسر وهو حاط أيده ورا ظهرها ويجلسها عالسرير":
ليش زعلانه أحد مضايقك وإلا مخانقك..؟!
"سحايب وهي تشاهق من الصياح": .........
أبو ياسر: ليه تصيحين؟ أحد مزعلك بهالبيت قولي مين والله لأقلبها على راسه..

"سحايب تهز براسها يعني": لأ..
أبو ياسر: ماحليتي زين بالأختبار اليوم؟

"سحايب تهز براسها وهي تناظر بالأرض وتمسح دموعها": إيـه..
أبو ياسر: يابنتي خوفتيني عليك أحسب صاير لك شي يضرك.. وش كان أمتحانك اليوم؟
"سحايب بهمس": حــديـــث..

أبو ياسر: الحديث ماده سهلــه وإنشاءالله ماراح تأثر على النسبه.. خلاص أنسي مادة اليوم وشدي حيلك بالمواد الثانيه وذاكريها عدل.. طيب الأختبارات اللي فاتت حلوه؟
سحايب: إيـه..
أبو ياسر: تمام .. وبعدين بنيتي شاطــره وماينخاف عليها..صح وإلا أبوك غلطان؟
سحايب: صح..

"أبو ياسر وهو يمسح على رأسها": خلاص بابا قومي غسلي وجهك وتوضي وصلي لك ركعتين عشان تهدأ نفسيتك شوي وذاكري.. وش عليك أمتحان بكره؟
سحايب: جغرافيــا..
أبو ياسر: ركزي بالمذاكره وأنسي مادة اليوم وحطي ببالك إنك بتنجحين وشيلي من بالك مسألة هالرسوب خلاص بـابـا..
"حاولت سحايب ترسم أبتسامه على شفاها": أبشر يبــه..

طلع أبو ياسر وجلست سحايب ترتب مكتبها وتطلع كتاب الجغرافيا وكراسة الخرائط..
دخلت عليها هاجر وهي شايله بنتها ديمه ومبتسمه:
وش عنده الحلو زعلان يتدلــع!!
"حطت سحايب راسها عالمكتب وضمت أيدينها حوله وبخاطرها": راااااايــقــه!!!!
"هاجر وهي واقفه بجنبها": وش فيك يادبــا ماشبعتي نوم..؟
سحايب: هاجر تكفين خليني لحالي مالي خلق لك..
هاجر: بتذاكرين؟
سحايب:........
هاجر: أمي تقول تعالي أكلي حطينا العشاء..
سحايب: أووووف مــابــي أكل أطلعي برا..
هاجر: وجـع سحايب لاتتأففين .. إنتي وياسر ماتحترموني أبدآ الواحد لسانه وش طوله علي هذا وأنا أختكم الكبيره وقدوتكم..
سحايب: طيب ياقدوتنا أبغى أذاكر خليني على راحتي..
هاجر: أرفعي راسك وكلميني وش فيك كذا..
سحايب: أوووووووف وبعدين..
هاجر: بسم الله خلاص فهمنا.. عن أذنــك..


# # # # # # # # # # # # # # # #


يـــوم الثـــلاثــاء..
(11/23)



في المدرســــــه:

ميار: سميه ممكن تعطيني كتابك أبى أحل اسئلة من تمارين (الفصل الثاني)..
"سميه وهي مندمجه في المذاكره": تكفين ميار أبى أذاكر_ أطلبي غيري..
ميار: مين أطلب يعني.. مافيه غيرك..
سميه: أنتظري سحايب تجي وخذي كتابها..
"ميار وهي تناظر الساعه": سحايب تأخرت وما ألحق أحل الأسئله وأذاكرها........

(قطعت كلامها لما شافت سحايب متجهه صوبهم وهي ماسكه كتابها بأطراف أصابعها وتمشي ببطء وباين على ملامح وجهها الحزن)..

"ميار وهي تكلم نفسها بصوت مسموع": أوف أوف أوف.. كذا يسوي فيك الجغرافيا ياسحايب..؟؟

(جلست سحايب وهي مغطيه عيونها بإيدها اليسرى وحاطه كتابها بحضنها بحركة فهموها الشله إنها أرهــاق وتـعــب من المذاكره)..

ميار: بشري سحايب,,كيف المذاكره..؟
سحايب: ............
"ميار وهي تأخذ كتاب سحايب وتتصفحه": إنتي حليتي تمارين الفصل الثاني مع الأبله..؟
"سحايب وهي حاطه أيدها على خدها وتناظر بالأرض": .............
"ميار وهي تحل اسئلة التمارين بسرعه": وش تتوقعين تجيب لنا أسئله أبله خوله..؟
"كملت بدون ماتسمع أجابه" أنا حاسه إن بتجيبها صعبه مره.. لأن بآخر حصه لها عصبت على بنات بالفصل مشاغبات.. وحلفت يمين إنها راح تصعب الأسئله عقابآ لهم.. وإحنا اللي أكلناها..
سحايب: ............
"دزتها ميار من كتفها":
ياهوووووووه وين وصلتي! أنا أكلمك ليه ماتردين علي..؟
"سحايب بشرود": هاااااااه..
ميار: وش فيك؟ كل هذا خوف من الأمتحان..؟
... "نزلت سحايب راسها وهزته بـ نعم" ...
"ميار وهي تواسي سحايب": إحنا درسنا وتعبنا بالمذاكره والله يعطينا على قد مجهودنا.. وماتدرين يمكن على كثر خوفنا من صعوبة الأسئله تصير سهله مره لأننا ذاكرنا وحفظنا المنهج عدل..

"لاحظت سميه على سحايب إنها من دخلت المدرسه ووجهها متغير ومتكدر خاطرها.. بس حبت تأجل أسألتها عن السبب لبعد الأمتحان.."

*رن الجرس ودخلوا البنات قاعاتهم*..


وبعد الأمتحان جلسوا بزاويتهم المعروفه بجنب المعمل..
ماعدا سحايب اللي أتجهت لدورة المياه مباشره بدون ما تجي عند الشله..

سميه: بنات.. سحايب اليوم مو طبيعيه آبدآ..
ميريام: لـيــه..؟
سميه: ماأدري من جات الصباح وهي متضايقه وباين على وجهها إنها شبعانـه صـيـاح!!!
درر: صياح؟؟ يمكن مـا ذاكرت عدل وخايفه إنها ترسب أو......؟
"تقاطعه سميه": لأ..أنا حاسه إنها متضايقه من شي ثاني مو من الأختبار..
راويه: صح.. لأن سحايب إذا ماذاكرت تتكلم و(تتحلطم)
أما أنها تسكت كذا معناه فيها شي..
معيضه: طيب هي وينها الحين؟
ميار: أنا شفتها راحت لدورة المياه..
معيضه: وإحنا جالسات هنا وش نسوي! قوموا نشوف وش فيها..

( قاموا بيروحون لها لكنهم رجعوا جلسوا لما شافوها مقبله لمكان جلستهم )...

"جلست سحايب وهي مغطيه وجهها بشعرها"..

"سميه وهي تبعد شعر سحايب عن وجهها": سحايب إنتي تعبانــه..؟
سحايب: .............
ميار: أكيد ماحلت زين في الإمتحان لأن أبله خوله الله يهديها جايبه أسألة تعجيزيه مره..
"معيضه وهي بتلطف الأجواء": ولا يهمك سحايب.. إنشاء الله أنتي قد هالأسئله الصعبه ونص.. وتصيرين مثلي (مــاحـلـتـش..!!) .. ههههههههههههههههههههههه..

"ضربت ميريام أيدها على رأسها لأنها تذكرت شيء راح عن بالها.. وبسرعه سألت سحايب": نسيت أسألك وش صار معك لما وصلتك لبيتك أمس الظهر...؟
"تنهدت سحايب تنهيده حاره وتحجرت الدموع بعيونها":.....

ميريام: أهاه .. الحين عرفت ليه أنتي متضايقه.. أكيد صارت لك مشكله مع أهلك لأنك طلعتي معي بالسياره..؟
درر: وليه تصير مشكله.. بالعكس أنا أشوف إنها تصرفت صح لأنها لو تأخرت زياده راح يخافون عليها أهلها خصوصآ إنهم بيتوقعون أن باصها لما أخذهم من المدرسه صار عليه حادث أو شيء كبير لاسمح الله.. وكل الأفكار السوداء تدور بعقولهم..
ميريام: هي كانت خايفه من ردة فعلهم عشان كذا توقعت تصير مشكله.. وشكله اللي خافت منه صار..
راويه: طيب ياسحايب_ كان أتصلتي على أهلك من تليفون الإداره عشان يجون ياخذونك من المدرسه..؟
"معيضه بأنفعال": المديره حسبي الله عليها مقفله عالتليفون..
راويه: أستغفر الله العظيم.. معيضه_لاتدعين عليها ترى مايجوز..
ميريام: قولي لي ياسحايب وش صار لك لما دخلتي بيتكم..

سحايب: ...........
ميار: سحايب أحكــي,, فضفضي اللي بقلبك,,مايصير تسكتين كذا..

ميريام: أحد من أهلك زعلك؟ أمـــك!! أبـــوك!! أخـــوك!!..
"سحايب بحـزن": يــــــــاســـــــــــــــــــــر!!!


(خنقتها الـعـبـره وماقدرت تكمل.. سكتوا البنات حتى تـهـدأ شوي..
مسحت دموعها وخبرت صديقاتها بكل اللي صار لها مع ياســر)..


"سميه بضيق": أهدي ياسحايب أهدي.. وتعوذي من الشيطان.. كل مشكله ولها حل...
"ميريام بتهور": ليه يسوي فيك كذا ليه..؟ يهزأ ويسب ويشتم ok‏ هذا شي راجع لأخلاقه.. بس إنه يمد أيده عليك ويضربك (لأ) هذا اللي ماينسكت عنه..
درر: المفروض أنك خبرتي أبوك بكل اللي صار عشان يوقفه عند حده وإلا بيتمادى ويصير عادي عنده يضربك..
معيضه: عاد أخوك الله يهداه ما أجل تفاهمه معك لــ بعد الأختبارات.. أبدآ مو وقته!!!
"سحايب والدموع ماليه عيونها": أنا أول مره أشوف ياسر بالحاله هذي.. مو من طبعه الضرب خصوصآ إحنا خواته مره حنون وطيب بتعامله معنا..
سميه: معناته فيه شيء مضايقه.. صايرة له مشكله بداومه أو مع أحد من أهله أو أصدقاءه.. وأنتي (طلعتي بوجهه) شــي طبيعي يطلع حرته فيك..
"ميريام وهي شوي وتطلع من طورها": لا واللـــــــــه!!!

والواحد كل ماضاقت الدنيا فيه رجع لخواته وعلى ضرب وسب وشتم.. وعذره بجيبه؟؟ مــتــضــايـق ومــهــمــوم..!
"تقاطعها معيضه وهي تتبسم": أأأأحم أأأأحم.. جت معجبة ميار تـغـشــــــوا....!!!
ههههههههههههههههههههه
"ميريام وهي تتأفف": طـيــري..والله إنك راااااايقه..
"أشرت لــ ميار" قومي روحي للبنت قبل لاتقرب لنا وتشوفنا بهالحاله..
"قامت ميار بسرعه وراحت للبنت.. ألتفتت سميه لسحايب":
أبسألك.. أنتي ماسألتي أحد من أهلك ليش هو معصب..؟

"سحايب وصوتها كله صياح":
ماسألت ولا أبي أعرف.. أنا كل همي أمتحاني اليوم وبس.. لو رسبت فيه ماأسامحه طول عمري لأنه هو السبب..
راويه: لا تقولين كذا.. صدقيني إن مستقبلك ودراستك تهمــه.. وهو أكيد بيعتذر منك إذا هو مثل ماتقولين طيب وحنون..
"ميريام بأنفعال":
وش فايدة الإعتذار.. وبعدين هو لو يهمه مستقبلها ماكان سوا اللي سواه.. حـــرام عليه..
راويه: ميريام.. إحنا قاعدين نهون عليها وأنتي تزيدين الطين بله.. مايصلح كذا تتعبين نفسيتها زياده..
"معيضه وهي تغمز لميريام": خلاص مريوم خلاص.. قومي إنتي ودرر أشتروا لنا فطور ترى متنا من الجوع..
"قاموا ميريام ودرر.. وظلوا سميه وراويه ومعيضه جالسات مع سحايب...
تنهدت سحايب بضيق وهي تمسح دموعها": آآآآه وش أسوي.. إمتحاني الجغرافيا زفت ماحليت شي.. وخايفه أرسب بالماده..

سميه: لا إنشاءالله بتنجحين وتتخرجين بنسبه حلوه.. ولاتشيلين هم الماده لأن درجتك بأمتحان الشهر كامله ومشاركتك ممتازه..
"معيضه وهي تمسك خدود سحايب": أضحكي وأستانسي وفرفشي.. شوفي كيف يومنا كئيب لأنك زعلانه ومتضايقه..
"راويه وهي تأشر على معيضه": تعلمي وأستفيدي من تجارب مـاحـلــتـش...!!
"سميه وهي مبتسمه وتناظر سحايب": أعتبري ولا شي صار.. وكل شيء ودك فيه بيصير بأذن الله..
سحايب: بس أبغي أنجح بالجغرافيا وتكون نسبتي عاليه..

سميه: اللــه يعطيك على قـد نـيـتـك..
"ميار وهي تجلس": مرحبـــا شله.. عسى ماتأخرت عليكم.. إلا وين الباقي ليه ناقصين..
معيضه: غريبه ماطولتي..
ميار: عطتني رساله معطره وطلبت مني أقرأها..
"معيضه بإستياء": حركات المعجبات بايخه ومالها داعي..


*أنتهى اليوم الدراسي وكان مملل على غير العاده بسبب المشكله اللي تمر فيها سحايب لأنهم ماتعودوا يعدي يومهم بالمدرسه بدون الضحك والفرفشه والأهم دفتر الصراحه اللي أغلقت صفحاته مؤقتآ ...*


.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.
.,.,.,.,.,.,.,.,.

! أجمل ابتسامة !
12-11-2008, 07:27 PM
وفي المســاء... كانت جالسه لـجـيـن تكلم أعز صديقاتها واللي جمعتهم مقاعد الدراسه المتوسطه والثانويه وفرقتهم الدراسه الجامعيه لكنهم مازالوا على تواصل سواء بالزيارات أو بالمكالمات..

-: ماأعتقد إن أي وحده موظفه في القطاع الخاص أو المؤسسات الأهلـيـه تحس بالأرتياح والأمــان.. بالعكس تظل دايم خايفه تنتظر يقولون لها بأي لحظه (مــع السـلامــه)..
لجين: أنا أشوف أن الوظيفه الحكوميه مضمونه أكثر وراتبها ممتاز.. يعني لو تتركين المدرسه الأهليه اللي إنتي تدرسين فيها وتحولين لحكوميه يكون أفضل وأريح لك..
رنــا: وينهـــا حسره علي..؟ حاصل لي وقلت لأ بس صعبه أنتي تعرفين نظام النقل ومشاكله..
"لجين وهي تضحك": أجل خليك بالأهليه_ وعلى قولة المثل (أمسك مجنونك لايجيك أجن منه)..
رنا: وإنتي الصادقه أمسك مدرستي هذي أحس مايطيروني بـــرا الرياض..

لجين: إنتي صار لك سنه "مدرسة جغرافيا" فيها يعني كل هالفتره ماتأقلمتي فيها..؟
رنا: تــعــبــت يالجين ومليت..أنا في المدرسه الأهليه أدرس وأتعب بالأخير الراتب 1800 ريال_أدفع راتب السايق وأسدد فاتورة جوالي وأشتري لي كم غرض وخلاااااااص طاااااارت مايبقى لي ولا ريال لآخر الشهر..
لجين: ماعليه أصبري وتحملي لما يفرجها ربك..
بعدين إنتي دايم تقولين إن الراتب مايهم كثر حرصك على إنك تضيعي وقتك بشيء مفيد وتستفيدين من شهادتك الجامعيه بدل جلستك في البيت..
رنا: وأنا للحين عند رأيي بس لكل إنسان طــاقـه!!! أنا ماعاد أتحمل الإهانات والتجريح من أدارة المدرسه والطالبـــات. . .

لجين: الطالبات إنتي معلمتهم وتعرفين كيف تسيطرين عليهم.. و اذا إنتي تأدين واجبك على أكمل وجه وش المشاكل اللي تواجهك مع الإداره..؟
"رنا وهي تتنهد": كثير يالجين_ ومو بس المدرسات في المدارس الأهليه يواجهون المشاكل والمتاعب.. عمومآ حتى الموظفات في القطاع الخاص يعانون بعد نفس المعاناة.. كأنهم حاسدينا على الراتب الزهيد اللي نآخذه وبيحللونه بتعاملهم السيء معنا.. يفتقدون لأبسط معاني الإحترام..
لجين: مافيه أحد في هالدنيا راضي بحياته يارنا.. الكل يشتكي ويتذمر والكل يتعب ويعاني في ظروف الحياه الصعبه..

شوفي أنا موظفه بمستشفى حكومي ولا سلمت من معاناتي مع المرضى..
رنا: إنتي(مساعدة لطـبـيـب أسنان) مو دكتوره.. وش اللي يتعبك بالعكس وظيفتك بسيطه وراتبها عالي..
لجين: أي بسيطه اللي يهديك.. المرضى لما يجون للعياده تكون نفسياتهم تعبانه من ألآم أسنانهم.. بعض الأحيان يعصبون ويصرخون وتلفظون علينا بألفاظ سيئه وتوصل للأعتداء بالضرب وأنا والدكتور نتقاسم النصيب في مشاعرهم وأنفعالاتهم واللي خارجه عن أرادتهم وبدون قصد للأساءه لنا شخصيآ...

"رنا وهي تضحك": معقوله كل هذا يصير لك.. وأنا كنت أتوقع إنك أحسن مني صرنا كلنا في الهوا سوا...
"لجين وهي تضحك": بس إنتي أحسن مني صح؟ . . حبيبتي رنا أنا ماأقدر أطول معك لأن راويه أزعجتني_ واقفه فوق راسي وتحن تبغاني أقفل عشان أشرح لها قواعد الأنجليزي مو فاهمه شيء بالماده وبكره أمتحانهم..

رنا: إنتي راح تشرحين قاعدات الأنجليزي لــراويه وسميه جالسه تنتظر راشــد يصحى من النوم عشان يشرح لها..
لجين: يرحم أيام زمان.. أنا وإنتي كنا شاطرات مانحتاج لمساعدة أحد.. إحنا نعتمد على أنفسنا مو أخواتنا طاح حظهم إتكالـيـات..
يالله حبيبتي أكلمك بوقت ثاني..
رنا: سلمي على الوالده وجدتك وراويه..
لجين: يوصل فمان اللـــه..


¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥


وفي بيت أبوعبدالرحمن كانت ميريام منسدحه عالسرير وتفكر بمشكلة سحايب وضميرها يأنبها لأنها هي اللي ألحت على سحايب تجي معها في السياره ومع إن اللي سوته مو غلط بس تضايقت من موقف ياسر اللي كبـر المشكله على ولا شـــي..
قطع تفكيرها صوت ضربات خفيفه عالباب..

"ميريام بدون نفس": مـــيـــن...؟

-: ثــلـجـــه إنتي صاحيه وإلا نايمه؟

"ميريام بإنفعال وهي مو مميزه الصوت": وش رأيك يعني أرد عليك وأنا نايمه بالعقل يعني..

"ضرب الباب ضربـــه قويـــه لدرجه إن ميريام فزعت من السرير بسرعه وفتحت الباب وهي خايفــه"....
ميريام: بسم الله الرحمن الرحيم..شوي شوي عالباب خرعتني..
"يوسف وهو رافع حاجب": خير عسى ماشر_ توك صاحيه من النوم وتتريقين..؟ وبعدين ماصارت كل هذا نوم الساعه صارت 8 بالليل..
"ميريام وهي تسند راسها على الباب بتعب": مانمت إلا ساعتين.. من الـ5 لــ7 بس..
"يوسف بإهتمام": لـيــه؟ غريبه مهي عوايدك تنامين ساعات قليله.. فيك شي؟!
"ميريام بيأس": متضايقــــه..

"سكتت وهي تعطي يوسف ظهرها وتجلس عالسرير..
دخل يوسف و سحب الكرسي وجلس قبالها.."
"يوسف بحنان": وش فيك ياعمي_مين اللي زعلك وكدر خاطرك..
"ميريام وهي تتحلطم": قهرنــي!!! والله قـهـر اللي يصير لنا.. ليــه مستكثرين علينا الراحه النفسيه اللي أحنا بعز حاجتنا لها وبالفتره هذي بالذات فترة الأختبارات.. الظاهر مايرتاحون إلا لما نرسب ونفشل في الدراسه..
"يوسف وهو يضحك": الحين عرفت وش اللي مضايقك.. المعلمات وأسئلتهم الصعبه.. ياحبيبتي هذي مثل مايقولون (سنة الحياه) إحنا المعلمين نسميها(سنة الدراسه) الصعوبه ثم الصعوبه ثم......
"تقاطعه ميريام": عمي إنت وش تتكلم عنه..؟
"يوسف بإستغراب": إنت وش تقصدين؟ مين اللي تقولين قـهــرك؟
"ميريام بنعومه": يـــاســـر..
"وقف يوسف وهو فاتح عيونه للآخر": مـيـن يـــاســـر؟؟؟!

ميريام: أخو صديقتي..

"يوسف بإنفعال": تحكين بالقطاره.. قولي لي مين هذا ياسر وش علاقتك فيه؟
"ميريام وهي تضحك وتحاول تهدي أعصابه": ههههههههههههه عمي أنا بنت أخوك تشك بأخلاقي والله ماهقيتها منك.. طيب أجلس وأنا أفهمك السالفه من...إلى...

"جلس يوسف وهي مكتف أيدينه": Please tell the truth ‎,,Dont lie to me ‎,, o.K ‎

,,,"حكت ميريام المشكله ليوسف.. وهو بسرعه هدأ وأندمج مع ميريام وهي تحكي وخنقتها العبره بنهاية كلامها وهي تقول ليوسف": أحس إني السبب في اللي صار لها.. إنت وش رايك.....؟
"أبتسم يوسف وهو يرتخي بجلسته": بالبدايه أحب أهنيك على شعورك الطيب والنبيل تجاه صديقتك وهذا دليل على إن لك (مشاعر وأحاسيس) زي الناس اللي يتضايقون وتحترق أعصابهم ويصيحون.. يعني إنتي مو (ثلجـه) بكل ماتحمله الكلمه من معنى..
"صرخت ميريام وهي تضربه بالدبدوب": الشرهه علي أنا اللي أشكي لك.. ماهقيتك تتريق علي وأنا في عز ضيقي.. يالله قوم عني مابي أسمع رايك..
"يوسف وهو يقاوم الضحكه": لحظه لحظه مريوم والله باتكلم معك بجد خلاص..
ميريام: تفضل..
يوسف: أنا أشوف إن هذي المشكله بين صديقتك وأخوها أنتي مالك علاقه آبدآ ولا تتضايقي ولا تعطي

الموضوع أكبر من حجمه لأنه خلاف بسيط ويزول أكيد..

ميريام: بس ياعمي.......

يوسف: بس ياعمي أنتم يالبنات حساساااااات وعلى أي سبب تافه تزعلون وتتضايقون وما تقدرون للشخص ظروفه وتتلمسوا له الأعــذار.. صح وإلا لأ..؟
"ميريام بضيق وهي تناظر بالأرض": صح.. بس ليه هم بعد مايقدرون حساسيتنا عشان نعذرهم....!
يوسف: والله يقدرون بس مايحبون يبينون هالشيء وعمومآ الرجال بطبيعته عقله يغلب على عاطفته ومشاعره..
"ميريام بعصبيه": عقل إيوه بس عاطفه لأ.. أجل أخو يخانق أخته ويضربها ويـن العاطفه بذمتك ويــــن؟!
"يوسف وهو يتنهد ويحط يـده على خده": مريومه ترى الحيـــاة قصيره مهما طالت.. والإنسان العاقل هو اللي مايفرط فيها ولا يرضــى يضيعها ويضيع وقتــه في المشاكل والعداوه مع أهلــه ومع الناس.. يلوم هذا ويزعل على هذاك ..

صحيح أن الظروف هي تجبر الواحد يتصرف تصرفات ماتعجب غيره بس المفروض إن إحنا بعد نتحامل على أنفسنا ونتقبلــه لأن مثل ماهو إنسان له عيوبه إحنا بعد لنا عيوبنا.. وما يصلح نكون أنانـيـيـن لهالدرجـه نبغى غيرنا يتحملنا وبالنهايه إحنا مانتحمل أحد...؟؟

ميريام: هذا رأيك أنت لأنك بطبيعة شخصيتك تنسى بسرعه وما تشيل بقلبك على أحد ولو زعلت وعصبت وهاوشت يظل قلبك أبيض وما تنام إلا والكل راضي عليك.. بس وش الحل مع غيرك؟

يوسف: مثل مين؟

ميريام: مثل الأخ المتسلط على أخته وقلبه قاااااسي مثل الحجر..
يوسف: أنا أخالفك الرأي بعبارتك هذي بس أبسألك..؟ فيه أخــت قلبها حجر مثل الأخ؟

"ميريام بثقه": لأ طبعـــآ.. لأن الأخت قلبها طيب ويسع الكل ومطيعه لأمها وأبوها وووو......
"يقاطعها يوسف": وعلى أي أساس حكمتي على إن كل أخت في هالحياة قلبها طيب..؟

ميريام: لإن الأخت ما تتصرف بطيش مثل الأخ ولا تأذي أحد ودايم حقها مهضوم ولا تتصرف على هواها..
"يوسف وهو يعدل جلسته": ما أقتنعت بكلامك أشرحي لي أكثر..
"توهقت ميريام ونزلت رأسها للأرض وهي تفكر"..
يوسف: أبي أفهمك على حاجه تجهلينها وأستوعبي كلامي..
إن أهم شي بالرجـــل (قلبـــه)..!! إذا كان قلبــه طـيـب خلاص نآخذ الطيبه ونغض الطرف عن كل عيوبــه..!!!!

"ميريام بتردد": وشلون نعرف إذا كان قلبه طيب وإلا لأ...؟
يوسف: إذا غلط بحقك وزعلك وخانقك وسبب لك أذى نفسي وجسدي......
"قاطعته ميريام بإنفعال": لاتقول إن هذا قلبه طيب.. لأ لأ لأ أسمح لي عمي والله ماأسامحـــه..!!
يوسف: لحظـــه ياعمـــي خليني أكمل ولا تقاطعينــي..

"ميريام وهي تتنوفخ بزعل": آسفه عمي كمل كلامك..

"سكت يوسف ثواني وهو يناظرها وينتظرها تهدأ"...

ميريام: كمـــل....

يوسف: لا تقاطعيني..

"ميريام وهي تحط إيدها على فمها": لأ خلاص..
"يوسف بصوت هادئ": إذا زعلك ورجع أعـتـذر وتسامح منك وأهتم برضاك عليه... وإذا حس بالذنب وأعترف بغلطته وأنا أقولك; (أعــتـرف) لإن الرجل عزة نفسه ماتسمح له إنه يعترف بغلطته_ لكن هذا أعترف وبين لك أسباب تصرفه الخطأ معك.. قولي لي ويـــن القلب الحجر الجامد بهذا الإنسان؟؟؟

ميريام: ...........

يوسف: لو كانت العيوب كثيره بشخصيته ولو كانت تصرفاته شينه ولو كانت الناس تذكره بســـوء!! أهم شي قلبــه ،، جوهرهـ ،، معدنـه..
كثير من الشباب قلوبهم كذا_ ألاحظ إنه بنظر الناس طايش ومستهتر لـكــن لما أجلس معه ويتكلم عن نفسه وعن حياته أكتشف إنه ونعم الرجـــال.. تعرفين ليـــه...؟
ميريام: ليـــه؟!

يوسف: لإني أشوف فيه أشياء تعجبني وتعجب غيري مثل الرجوله والشهامه والنخوه والغيره على دينـــه وديرتـــه.. لكن الناس مالها إلا الظاهر وتحكم على الرجل من شكله وهيأته مع إن من جواته هو إنسان طيب بس ما يلقى اللي يقدره ويفهمه..
"ميريام بملل": طيب وش علاقة هذا كله بموضوعنا..
"تفاجأ يوسف": الحين صار لي ساعه أحكي ولا أقتنعتي؟
"ميريام بنفاذ صبر": أقتنع بأيش..؟؟؟

يوسف: ماغلطنا لما سميناك ثلجـــه!!!

ميريام: لحظه عمي فهمني وش علاقة الرجوله والنخوه بمشكلة صديقتي؟
"يوسف وهو يفهمها بصوت عالـــي": يعني أخ غلط بحق أخته خـــلاااااااص يصير بنظر أهله والناس,, فاشل/ عاطل/ مستهتر/ حقير/ مايستاهل الإحترام..؟؟؟ مافيه إنسان معصوم من الخطأ.. هو أخوها ويخاف عليها حتى لو ضرها بشي هذا نابع من حرصه على مصلحتها..

ميريام: وهي أخته وتحترمه لكن ماله حق يتصرف معها على أساس إنه أبوهـــا..

"سكت يوسف وهو يناظر ميريام بحيره لإنه عجز يقنعها"..

ميريام: ok‏ عمي كلامك صح ومقنع بس أنا لي وجهة نظر ثانيه تختلف..

"يوسف وهو يتنهد": تمــام دام كذا أتفقنا.. وش عندك أمتحان بكره؟

"ميريام وهي تحضن المخده": آسفه عمـو إذا ضايقتك وشكــرآ لإنك عطيتني من وقتك؟..
"أبتسم يوسف وهو قايم": العفو.. ماقلتي لي وش أمتحانك بكره..؟
ميريام: English..
يوسف: تبغين مساعده..؟
ميريام: ‎ Thanks for your care.. ‎
يوسف: عـفـوآ.. أنا أبطلع مع أصدقائي للمقهى إذا تبغين أي مساعده أتصلي علي.. خلاص
ميريام: o.K‏



|&iexcl;|&iexcl;|&iexcl;|&iexcl;|&iexcl;|&iexcl;|& iexcl;|&iexcl;|&iexcl;|&iexcl;|&iexcl;|&iexcl;|&ie xcl;|&iexcl;|&iexcl;|&iexcl;|&iexcl;|&iexcl;|&iexc l;|&iexcl;|&iexcl;|&iexcl;|&iexcl;|&iexcl;|&iexcl; |&iexcl;|&iexcl;|


قامت سحايب من نومها وصلت العشاء وطلعت من غرفتها لقت أمها جالسه في الصاله..
حبت على رأس أمها وجلست بجنبها..
"سحايب بضيق": يمه وين هاجــر..؟
أم ياسر: راحت للسوق مع ياسر تبي تشتري ملابس وأغراض لها ولعيالها..
سحايب: وأبوي... وينــه؟
أم ياسر: طلع من بعد صلاة المغرب معزوم على العشاء عند أصدقاه..
سحايب: طيب يمه أنا أبدخل غرفتي أذاكر.. تبين شي؟
أم ياسر: سلامتك يابنتي ذاكري وأجتهدي والله ينجحك ويوفقك أنشاءالله.. "وهي تقوم" أنا بجيب لك الأكل بغرفتك وكلي يابنتي عشان خاطري ترى أمس ماأكلتي شي أبدآ..
سحايب: أستريحي يمه.. أنا بآخذ الأكل بنفسي..

,,,قامت سحايب ودخلت المطبخ وشالت الصينيه اللي على الطاوله وأخذتها لغرفتها وهي متضايقه ومالها نفس تآكل بس عشان ماتزعل أمها..
حطت الصينيه عالأرض وطلعت كتاب الأنجليزي وجلست تذاكر قرابة الــســاعــه... بعدها دخلت هاجر وهي شايله أكياس كثيره وعيالها حولها..

ناظرت فيهم سحايب بمــلل لكنها فجأه صدت ورجعت ناظرت بالأرض لما لمحت ياســر مقبل على غرفتها وبيدخل ومعاه أكياس...

(أخذت هاجر عيالها وطلعت برا بعد ماأشــر لها ياسر وهي فهمت عليه لأن بالسياره حكالها كل شيء)...

نزل ياسر اللي بيـده بجنب سحايب وإنحنى وحب على راسها وباس خدها وهو يعتــــــذر لها..
إنفجرت سحايب بالصياح وهي تشاهق ومغطيه وجهها بيـدينها,,,

"جلس ياسر بجنبها": سحايب أنا آسف وحقك علي.. سامحينـــي غلطت بحقك..
أنا كنت متضايق من مشكله صارت لي بالدوام ورجعت للبيت وأنا تعبان وكاره نفسي وكل شيء حولي..
سكتت عن الإهانات اللي مسؤولين شغلي ماقصروا فيني وعلى سبب عادي ماأستاهل كل هالتجريح منهم.. ومع ذلك أحترمت سمعتي الطيبه قدام زملائي وسكتت سكتت عن حقي!!!! وما حسيت بنفسي إلا وأنا أنفجر فيك واطلع كل القهر اللي فيني عليك...

سحايب: ...........

ياسر: أدري إنك بتلوميني لأن مالك ذنب بس تراي عجزت أتصرف وقتها.. رجـــال وسكيرتي ودوامي على فترتين وراتبي على قدي ومايسد حاجتي بعد ومع ذلك راضي بحالي ومقتنع.. وبالنهايه أنفصل من الشغل بسبـة (نادي النصــــــــــــــــر)..

"سحايب وهي تناظره من بين الدموع": وش دخل النصر..؟
ياسر: لأني طنشت الدوام في الليل عشان أتابع المباراه خصموا من راتبي ولما أحتجيت وعارضت ودافعت عن نفسي.. فـصـلـونـــي.....!!!

"شهقت سحايب": حرام عليهم ليه يسوون فيك كذا؟
ياسر: أنا أساسآ مرتاح بوظيفتي في المستشفى ومافكرت أتركها مع أن الراتب قليل.. بـــس دامها جات منهم أعتبرها خـيــره يمكن الله يفرجها وأتوظف بوظيفه مناسبه لي أكثر..
"سكتت سحايب وهي تناظر فيه وتمسح دموعها"

"أبتسم ياسر": الحين الوظيفه طــارت و(لعـيـون النـصــر ترخــص مديـنــه).. أهم شي إنتي تسامحيني وتنسين اللي صار أمس..
سحايب: مسامحتك ياخوي ..
"ياسر وهو يفتح الأكياس": شوفي وش أشتريت لك.. عــطـر على ذوقي وشنطـه للمدرسه بس تراها ذوق هاجر عشان إذا ما أعجبتك أنا مالي دخل.. و(دونـــات) من اللي يحبها قلبك..

"سحايب ورجعت تصيح": ياسر ليش تكلف على عمرك أنا مسامحتك بدون ما تشتري لي هالاشياء..
ياسر: ماعليه إنتي تستاهلين أكثر وهذي حلوان آخــر راتب لي في وظيفتي..
"سحايب وهي معصبه": كله من النصــر.. عاد ليتهم فازوا بالمباراه وفرحوا قلبك شوي.. أنت خسرت وظيفتك والنصر خسر في المباراه..
ياسر: بس يظل عالمـــي وفارس نـجــد للأبــد....


*******************

! أجمل ابتسامة !
12-11-2008, 07:28 PM
يـــوم الأربــعـــاء...
(11/24)


دخلت درر الساحه وهي مبسوطه ومتجهه لزاوية الشله وتترقب ردة فعلهم من الشيء المميز اللي لابسته...

"درر وهي واقفه": وش رأيكم بنـات...؟

ميريام: وااااااو حركات طاقيه ولفه على الرقبه حرف (A)..

ميار: خربتيها يادرر_ من وين لك؟

"درر وهي تجلس": شفتها على أخوي راكان سحبتها وأخذتها منه غصب ..

"سحايب وهي تمزح": لو يدري علاوي إن فيه بنت تحبـه وتمووووت فيه وحياتها كلها ‏(A+D) والله لايبيع الدنيا عشان خاطرها..

"صرخت درر وهي تضرب سحايب": خلاااااص أسكتي لاتحطميني ترا بجد يضيق صدري لما أتذكر إني أحبه وهو مادرى عني..
سحايب: أنا أقولك (لـو) درى والحين بقولك (إذا) مـاتزوج غيرك.. نفس هذا اللي أسمه صقر تتذكرين ؟!
"ميريام تبي تستفز درر": اللي ما أمداها قالت (حبيتـه) إلا وهو خاطب وحده من قرايبه؟ يابنات هو نفسه وإلا أنا غلطانه؟
سحايب: لا ماأنتي غلطانه_ أذكر ظلت أربع شهور تحكي عنه وتتحلم بعدها ماعاد جابت طاريه..
ميريام: بس لما تزوج مر زواجه مرور الكرام ما تأثرت حيل ولا حزنت..

سحايب: أتوقع إذا تزوج علي بيكون حزنها أعمق لأنه طـول ماتزوج من صارت تحبه..
"صرخت درر وهي تكتم ضحكتها": ياخايســــــات تتريقون....؟
"ضحكت ميريام وهي تضرب يدها بيد سحايب"..
ميار: ماعليك منهم حبيبتي طنشيهم وراجعي الحين وبعد الإمتحان تفاهمي معهم...


بعد الأمتحان وطلعوا من القاعات تسابقوا البنات للزوايه ماعدا معيضه تمشي ببطء وماسكه كتابها وتراجع إجاباتها..


"سحايب بصوت عالي": ماحلتـــش تعالي بسرعه والله راح تنجحين..
سميه: سحايب اليوم رايقه مره وش صاير لك؟ بعدين تعالي قولي لي وش صار معك إنتي وياسر أمس؟ سألتك قبل الأمتحان وماجاوبتيني..
"ميريام بتحذير": لاتقولين ماصار شي_ ترى أمس ماذاكرت كل وقتي أفكر فيك..
"إبتسمت سحايب": جاني أمس بالليل وأعتذر مني_ وشرا لي شنطه وعطر ودونات(قالتها وهي تضحك) لأنه كان راجع من السوق مع هاجر وسامحته بـــس..

"تذكرت ميريام كلام عمها يوسف وتفاجأت بتصرف ياسر وبرهن لها إن فعلآ أهم شي بالرجال قلبـــه وأقتنعت برأي يوسف بس تمت ساكته وتفكر"..


سميه: ماعرفتي ليه كان معصب..؟
"سحايب بحزن": قالي إنه تخانق مع مسؤولينه بالدوام وووو........ ترك الوظيفه..!!
سميه: وش السبب؟
سحايب: على سبب تافه مايدخل العقل_يقول ياسر لأنه طنش دوامه الفتره المسائيه يبي يتابع المباراه صاروا يخانقونه ويستفزونه وهو كله -سكيرتي- ماتسوى عليه الأهانات..
سميه: طيب هو متضايق لأنه ترك وظيفته..؟

سحايب: لا بالعكس مرتاااااح فوق ماتتصورون وعنده قناعه إنها خيره..
سميه: فعلآ.. دامها جت منهم خيره.. لكـــن شلون راح يتم جالس بدون وظيفه أكيد هالشي بيأثر بنفسيته..

سحايب: لأ عادي لأن ياسر أكثر شي يميز شخصيته بإنه قـنــوع ويتحمل مسؤولية نفسه وتصرفاته وهو عارف إنه غلطان بس مع ذلك مسلم أمره للـــه ويبي يصبر ويدور له على وظيفه ثانيه..
"سميه بخاطرها": سبحان الله عكس شخصية سعود بالضبط مع إن أعمارهم متقاربه بس فيه فرق كبير بشخصياتهم... الله يهديك ياسعـــود....

"ميار بمياعــه": بنااااات خلونا نغني..

"معيضه بأستياء وهي ماسكه كتابها وتجلس": الظاهر إنكم على برودكـــم وراحـة بالكــم بتحصلون نسب عاليه بالتسعينات وأنا اللي راح أكلها بالسبعينات بعد مو أعلى من كذا...
روايه: والله إنك صادقه_ تدرين مع إني جالسه وأتسمع لسوالفهم إلا أن بالي مشغول بالأمتحانات وشايله هـم.. مدري ليه عكس باردات الأعصاب هذولا..
"ميار وهي تلعب بخصلات شعرها بدلع": إحنا نذاكر ونتعب بالبيت لكن لما نجي للمدرسه نرمي الدراسه ورانا_بس نبي نسولف ونضحك ونرقص..

"درر وهي تغني وتطبل على باب المعمل والبنات يصفقون بحماس كأنهم طقاقات": (كل الإيزي كلهم.. لافرق اللــه شملهـم.. يازين ميـــور بينهــم.. عاشت حرم لزيز عاااااشت)..
"سحايب وهي تلتفت على راويه اللي ساكته وماده البوز": خلاص راويه خليك إيزي وأستانسي معنا.. إنتي بكذا بتخربين شعار الشله.. خلي الدراسه تولي وإنسي..
راويه: شلون أستانس وأنا ماحليت عدل..
سحايب: أوووووه يابيخك ترى أزعل منك اللي يسمعك يقول كلنا حلينا عدل_ ترى إحنا يالشله (ضـايعـات) بالإنجليزي ماعدا ثلجـــه مكتسبه اللغه من عمها..

"درر وميار خربوهـــا وجلسوا يغنون بصوت عالــي (معجبـــه) ويطبلون على باب المعمل وأغلب البنات بالساحه ألتفتوا يناظرونهم"..

درر: ( حد يأولو_ إني بحبوا الحب دا كلو.. حد يحنن ألبو عليا أنا مكسوفـــه أروح لوا وألوا.. معجبــه مغرمــه )..
ميار: ( أيوه خطفني بسحر جمالوا.. شوإي باين لو وعيني أيلالو.. خايفـــه ماكونشي أنا اللي فبالو.. بعد دا كلو....)


"سميه وهي تكتم ضحكتها": فضحتونا أسكتوا خلاص ترى كل البنات بالساحه يناظرون فيكم..
درر: خليهم يشوفونا ويسمعونا أبي كل الناس تدري إني أحب عليـــاء..
"ميريام وهي تضحك": علي صار علياء هههههههههههههههه
درر: خبرك يعني عشان السمعه بالمدرسه..
ميار: آآآآآه متى تخلص الإمتحانات عشان أطير لــ (لزيز)..؟
درر: آآآآآه متى تخلص الأمتحانات عشان أشوف علــي بأي مكان وزمان المهم أشوفـــه..!!


"أخذت سحايب دفتر الصراحه وفتحت على صفحه وكتبت"..
( أكبر جريمـــه ترتكبها في حـــق نفسك,,
حين تحلم بشيء أنت أدرى الناس أنه لـــن يكون لك يومـــآ..
وتستمر في طريقك بإصرار مـمـيـت,,
وأنت أعلـــم الناس أن الطريق لن يوصلك إلا إلى جـــدار تستند عليه وتبـــكــي حلمـك عجـــزآ..)...

"قرأت سميه اللي كتبته سحايب وهي مبتسمه... وكتبت"..

(إحســـاس مـــر..
أن تحمل في داخلك إحساس غير مكتمل النمو <واقعيــآ>..
وتصر على الإحتفاظ به وبرغم قناعتك أنه ولـــو ولـــد يومـــآ...
<<فسوف يــولــد ميتـــآ>>..

"أخذت ميريام الدفتر من سميه وقرأت الكلام مع درر وميار"...
درر: الله يستر من جرائمكم وأحاسيسكم.. ليه كل هالتشاؤم ؟
سميه: بالعكس هذا الواقع؟
ميار: الواقع إننا ندفن مشاعرنا ونحرمها من الأحاسيس الحلوه يـابتاع علم النفس؟..
سميه: أنتم تحبون بخــوف!!
ميريام: ياعيني ياخوف_ أبتدت الفلسفــه..
سميه: إنتي ياميار تحبين يزيـد من سنوات وهو ولا درى عنك,., مع ذلك إنتي مصره تحافظين على هالحب وبنفس الوقت خايفه تقدمين على أي خطوه ممكن تضر بسمعتك وبكرامتك..
ميار: ............
سميه: وإنتي يادرر حبيتي علـي مجرد إنك سمعتي عنه,., وعلى قولتك (الأذن تعشق قبل العين أحيانآ) وتحطمتي فيه زياده لما شفتي صوره له بزواج أخوك.. وصرتي تهذرين فيه صار علـي أهم من كل شيء بالنسبه لك.... وبعدين؟ لا إنتي اللي حكمتي عقلك وتخلصتي من إهتمامك الزايد فيه وهو مادرى عنك!! ولا إنتي اللي حاولتي تحولين حلمك لواقع بأي طريقه..
درر: يعني وش أسوي تبيني أروح لأهلي وأقولهم "زوجوني علي وإلا أنتحر".. إيزي إيزي تطنيش..
سميه: حيرتيني معك حددي بالضبط وش يعني لك علي؟

"درر بهدوء": يعني لي (اللحظـــه)..

"أنفجرت ميريام بالضحك وهي تطيح على سحايب": حركات (لحظـــه) صايره تقطين درر يادرر الظاهر تأثرتي بفيلسوفة الشله سميه ههههههههههههههههههه
درر: قصدي إني أحب أعيش (إحساس الحب) لفتره عشان أغير من روتين حياتي,.,
أجرب كيف البنات يفكرون ويهيمون ويسرحون بالأغاني والأشعار ويهتمون بالشخص اللي يحبونه بـــس.. ومع ذلك لـــو طار مني راح ألاقي غيره وأنســـاه..
سحايب: طيب لما يطير على قولتك ماتوقفين على (أطـلال) هذا الحب وتسترجعين الأحاسيس والأشعار والأغاني اللي تذكرك فيه..
"أبتسمت درر بأنكسار": فعلآ هذا أكثر شيء يأثر فيني ويحسسني بأني خسرت شيء ثمين وغالي ولو مـاكان بـذاك الأهميه..
ميريام: خطييييييره ياسحايب الظاهر إنك مجربه من ورانا الأطــلال..
سحايب: لا مجربه ولا أبي أجرب بس أنا متأثره بالمسلسلات شوي..
درر: سبحان الله الإنسان ممكن يهرب من كل شي إلا الذكريـــات الحلوه والمره..
سميه: وإنتي ياميار ماقلتي لي وش يعني لك يزيـد؟

ميار: (طفولـــه)..

ميريام: خلصنا من اللحظه جتنا الطفوله... كملـــي . .
ميار: ماأدري ليه أحس نفسي طفله لما أكون قريبه من يزيد_أرجع سنين لورا.. أنتم تشوفوني قدامكم إيزي(قالتها وهي تضحك) بس لما أكون مع عذاري أو خوالي"وجابوا سيرة يزيد" أنواع البرود والتبلد والخجل والهدوء_ أصير ميار ثانيه مو نفس اللي قدامكم الحين..
سحايب: وإذا طـار يزيـد؟

"ميار بضيق": لا والله إذا طار مني أطق وأموت.. أحس لو راح مني مافيه شيء بهالدنيا يسوى إني أعيش عشانه..
سحايب: هذا وهو مادرى عنك كذا أحساسك أجل كيف لو حبك وتحطم فيك..؟
"ميار وهي تتنهد وتآخذ دفتر الصراحه": آآآه تعودت على حالي كذا وصار يخونني التفكير لما أتخيله يحبني بس أحب أفضفض بالأشعار......
"راويه وتحاول تغير الموضوع": بنات وش راح تسوون بالإجازه؟
معيضه: قصدك بكره..؟
راويه: لأ_ الإجازه الطويله..

معيضه: ياااااه إنتي تحكين عن الإجازه وكأنها بكره مو الثلاثاء الجاي..
ميريام: أنا راح أطلع مع أهلي لمخيمنا..
درر: وأنا أبطلع للبر مع أهلي وعمامي بعد.. وحشني الدباب والمطر..
ميار: أنا بسافر للشرقيه.. وحشني لزيز هههههههههه..
سحايب: أنا راح أنطق وأقعد بالبيت ومالي إلا كنوده..
سميه: وأنا حالي من حال سحايب بس ماعندي كنوده..
معيضه: وأنا بالبيت وشكلي راح أنجن من كثر تفكيري بالنتيجه..
"راويه وهي تمزح": خلاص أكتمل العدد بقى أحد ماقالنا وش راح يسوي بالأجازه؟ ماعليه بنات أنا سألتكم هذا السؤال عشان أعـور قلوبكم وأقولكم بكل حزن وأسى أن باقي لنا أربع (هموم) قبل الإجازه وأنسوا الإجازه وخليكم إيزي مع الدراسهok.. هعهعهعهعهعهع
"ضحكوا البنات وهم يضربونها_ وميار سرحت تكتب بدفتر الصراحه.. وكانت هذي مشاعرهـــا"...


*[... كــان ياما كــان...
والقلب العليل اللي بصدري لالمح زولك_خفق خفقه عن الباقي
غـــريبــــــه..!
تنتشي عيني فــرح بك وإنت عن حالي مـاتـــــدري,,
حتى أنا مــدري
ولــكــــن؟
أشعر لطلتك "هيبـــه"..
وأتعلق بك عيوني لين أشوف الزول يســـري
وأقـــول:
"ياربـــي تجيبـــه"..!

فزتي لك طيـــش,,
مدري حـــب,,
مدري حس فطـــري,,
بـــس الأكيد إنك نهبت القلب من جوفي نهيبه..
يعني وش أكثر من أني لالمحتــك (فــز عمــري)
وصار يوم اللي أشـــوفك (عـيــد) عندي,, وأحتفي به..
يوم أشوفك أحفظ التاريخ ميـــلادي وهجـــري..
وأرسم لعين المحبــه"قـلــب" بـه سهم يصيبـه..
وأتهجــى كلمــة: (أ ح ب ك) وأغنيها بشعري وأكتبك بين القوافـــي.. وأتسمـى لك "حبيبـــه"..

من كثر ماأسعى لوصالك أذكر إنه كان نـــذري;_
"لــو يجي,, والله لأجي لين أصير أقرب قريبه".....]*

وووووبـــس "هذا اللي حافظته من القصيده وأدعو إن الله يجيب لي لـزيـز"....

<<<<<<<<<<<<<>>>>>>>>>>>>>

! أجمل ابتسامة !
12-11-2008, 07:31 PM
©[الـــجـــزء الـــخـــامــــــــــــــــــــس]©..





(( أنتـهــت فترة الأختبارات كانت الإجازه راحـــه للشله بعد الأسبوعين اللي مرت عليهم وتعبوا فيها من هم ونكد المذاكره.. اللي سافرت فيها واللي أستغلته بزياره لقرايبها.. واللي أستقبلت فيه ضيوف صارلها زمان ماألتقت فيهم.. واللي كشتت للبر لمخيماتهم))..




يـــوم الـثـلاثــــاء...‎
‏(‏11/30)



دخـــلـــت لغرفـــة النوم وهي تطقطق بنعالها الكعب شغلت النور وهي ترمي العبايه على الشماعه بدون إهتمام..

"قالت بصوت عاـــلي وهي ترفع اللحاف": قـــووووومي
ماشبعتي نــوم يالخايسه!!

"فتحت عيونها بتثاقل":
مييييين... أوووووووووه...
عـــــــــــــــــــــــــــذاري..

عذاري: إيـه عــذاري يالقاطعه...

"حضنتها ميـار وهي على وشك تصيح": أشتقتلك والله وحشتيني مـــوت مـــوت..

عذاري: وااااضح والدليل إتصالاتك اللي أحرقت موبايلي..

ميار: وغـــلاتك انشغلت بالإمتحانات وأنتي تدرين إني حريصه أجيب نسبه عاليه.. حتى أبوي وأخواني ماأشوفهم كثير 24 ساعه قاعده أذاكر واليوم خلصت إمتحانات وأرتحت..
وكنت ناويه أزورك اليوم وأسويها لك مفاجأه بس أنتي سبقتيني..

عذاري: o.k‏ سامحتك ياقلبي أزعل على الكل بس ماأزعل منك ..
أنا أنتظرك بالصاله لما تغسلين وتبدلين ملابسك_


قعدت عذاري مع عمتها بالصاله وأخذتهم السوالف..
بدلت ميار ولبست بنطلون بني مقلم مع "تونيك" من الحرير باللون البيج أختارت صندل لونه بيج متناسق مع أناقتها..
دخلت على عذاري وأمها بالصاله..

عـذاري: عدل هذي ميـار اللي أعرفها كشخه وأنيقه مو قبل شوي لابسه بيجامه والشعر محوس والوجه رايح فيها..ههههههههههههههههههه

"ميار بدلع": الحلو حلو حتى لـــو.....'

"تقاطعها أمها": عن الغرور وقومي بواجب الضيافه لـبنت خالك ترى من زمان مازارتنا.. أنا بروح أعزي جارتنا بوفاة أبوها.. خذي راحتك يمه عذاري البيت بيتك عن أذنك..

>>>>>> صرخــه قويــه:-
شــخـبـااااااااااااااااااااااااااااااااااااار يــزيـــد ....؟!

ميار: تسأليني أنا؟ ماأدري عنه إنتي شفتيه بالشرقيه..

عذاري: ميار لا تستخفين بعقلي يعني لما جاء مع عمتي للرياض وجلس يومين ماصار
بينكم شـــــــــيء!!

"ميار تتنهد": عـــادي مثل ماجاء راح.. مــاشفته آبدآ وكنت مشغوله أحضر وأذاكر للأمتحانات أصلآ نسيت أنه موجود..
ياشيخه خلاص أحس بديت أيـأس منه وفقدت الأمـل خلاص..

"صرخت عذاري": ليييييييييييـه كل هالتشاؤم لسه عندك فـرص كثيره أنتي بتسافرين بكره للشرقيه وبتكونين قريبه منه ولا تنسين أننا بنسكن في بيت خالتي أم يزيد ومستحيل ماتصير لك مواقف وأكشنات معه ..

"تكمل بحماس" نبغى نفلها مع لـولـوه ومـــرام سهرات للفجر وطلعات للسوق والكورنيش وكشتات للـبــر.. أنا بآخر سفره للشرقيه مع أبوي ماكان ودي أرجع ونـــاســـه تمنيتك معي ..

ميار: قولي لي وش أكثر شيء عجبك وفرحك بسفرتك الأخيره؟!..

عذاري: أممممممم أكثر شيء؟ أقولك بصراحه وبدون ماتتضايقي وتزعلي..

ميار: أحكي بسرعه لاتعلقيني كذا..

عذاري: (يزيـــد)..!!!

"ميار وهي تحط أيدها على خصرها": نــــــعـــــــــم؟ وش فيه يزيــد..؟

عذاري: أنا وش قلت لك.. بدون زعل..

"ميار وهي تضحك": أمزح معك_ يالله كملي كلامك..

عذاري: بصراحه ميار أكتشفت أن يزيد شخصيته توب.. الكل يحبه ويحترمه لدرجه ماتتصوريها.. إنسان هادي جدآ وطيب وحنون ودمه خفيف مره بس إنه غامض وكتوم يعني مايتكلم عن نفسه آبدآ و شوي عصبي هذا عيبه الوحيد..

"أبتسمت ميار وهي تتنهد وتسند راسها للجدار": اللي يحب ياعذاري مستحيل يشوف عيوب محبوبه.. صدقيني ما أبالغ لو قلت لك أن حتى (عصبيته) تحببني فيه أكثر وأكثر وأكثر.......

عذاري: مجنونه أنتي.. لو شفتيه كيف يعصب على خواته تكرهين الساعه اللي حبيتي فيها يزيد.. صرخته بس كفيله إنها تعيشك برعب أسبوع كامل.. أسأليني أنا مجربه...

ميار: يــاخايســه.. من شوي وإنتي تمدحينه بسرعه غيرتي رأيك فيه..

"عذاري وهي تضحك": أنا أتكلم عن السلبيات والإيجابيات في شخصيته..

ميار: خلينا في الإيجابيات أحسن..

"عذاري وهي تحط أيدها على خدها": أمممم.. أخذنا بسيارته للسوق أنا ولولوه ومرام بعد وصولي للشرقيه بيومين وانتي تدرين أن عشقي للـshopping‏ ماله حدود..ووووو حضرت زواج ناس من قرايب عمتي هناك.. رقصت لما تعبت كانت الطقاقه مره روعه..

ميار: أكيد أعجبتـي العجايـز وقهرتــي البنات بـجمـالـك وأناقتك بالزواج صح..

عذاري: هههههههههههههههه..

ميار: كم وحده طلبت رقمك؟ أكيد الطلبات لا تعـد ولا تحصى..

عذاري: مرام ولولوه يتريقون يقولون لي; والله صرتي هيفـاء وهبي..

ميار: وتغطين عليها بعد..

عذاري: هههههههههههههههه يالله عاد قومي ضيفيني صار لي ساعه قاعده أبي أتحلى..



£££££££££££££££££££££££££££



الساعة 8 بالليل صحت سحايب من النوم على صوت ياسر وهو يناديها فتحت عيونها ببط وقامت ببط أكثر وفتحت باب غرفتها لقت ياسر واقف وشافت تعابير وجهه وكأنه معصب..!

ياسر: سـحـايـب.. ترى كـــنـــوده أزعجتنا صار لها ساعه واقفه على السلم تنادي وتضحك مثل (الهبـلـه) روحي شوفي وش تبي وقولي لها لاعاد توقف كذا وإلا تراي بعلم فواز عليها..

سحايب: حرام عليك لاتقول عنها هـبـلـه ترى تزعل لو عرفت أنك حكيت عنها بالطريقه هذي.. وبعدين كان قلت لها إني نايمه بدل ماتتركها تناديني..

ياسر: أمــا عـاد ذي! تبيني أنا أقولها.. لا عيب ما يصلح..

سحايب: طيب خلاص أنا بقولها.. بس ماقلت لي وش عندك كاشخ وين بتروح؟

ياسر: معزوم على العشاء عند زوج هاجر تبين شي قبل ماأروح؟

سحايب: لأ سلامتك..



"طلع ياسر وراحت سحايب لشباك الصاله لقت كنوده حاطه أيدها على خدها وتنتظر بملل"..

كنوده: هـــلا والله وأخيرآ مابغيتي تصحين؟

سحايب: أهلين يا مـزعجـه
ما أختفى صوتك وإنتي تنادين؟

كنوده: وش أسوي محد يرد علي مع أن لمبات البيت كلها شغاله.. يعني فيه أوادم موجودين!!

سحايب: أودام..! الله يرحم حالك.. تعالي عندي أنا بالبيت لحالي_ أمي راحت عند خالتي وياسر راح لبيت هاجر لأن زوجها عازمه عالعشاء..

كنوده: على طاري ياسر صحيح الخبر اللي سمعته إنه فصل من شغله..؟

سحايب: والله إنك قديمه توك تعرفين إنه فصل..

كنوده: أدري من الأسبوع اللي فات خبرني أخوي فواز .. بس وش السبب؟

سحايب: بسبب النصر.. سالفه طويله عريضه تعالي عندي وأقولها لك..

"كنوده بإنفعال": أيييييييش..أخوك هذا لمتى بيظل عقله عقل بزران مباريات وتشجيع وخرابيط!! لا يكون إذا تزوجنـا بيقلب حياتنا (أصفر بأصفر) وينحـر عياله إذا شجعوا الهلال.. لاااااا هذا الوضع ماينسكت عنه آبدآ.. خلاص أنا هونت مـاعاد أبيه..

سحايب: تكفييييييين عــاد
لو تسمعين وش قال عنك قبل شوي تكرهين نفسك..

كنوده: أنا من زمان أكـره نفسي بس أبعرف وش قال عني ياسر عشان أكرهها زياده هههههههههههههههههه..



سحايب: تعالي بس من زمان عنك وإذا جيتي بقولك ياسر وش قال عنك..

كنوده: o.K‏ بس جهزي القهوه والشاي والحلا..

/////////////////////////////////////////////////////

دخلت كنوده وهي تمشي على أطراف أصابعها.. حصلت سحايب سرحانه وتنتظرها..
:بــــــوووووووووه..

سحايب: بـسـم اللــــه!! خرعتيني..

"كنوده وهي تحضن سحايب": وحشتينـــي..

سحايب : ياحياتي ياكنوده أشتقت لك موت...

"كنوده وهي تجلس": شخبار أمتحاناتك صار لي زمان عنك..

سحايب: تمام الحمدلله..توك تسألين عن أمتحاناتي مو من شوي تصارخين وتخانقين..

"كنوده وهي تضحك": هذي ضريبة الجيره هههههههههههه..

"سحايب وهي تتنهد": خايفه من الجغرافيا ياكنوده أحس ماحليت فيه زين..

كنوده: إنتي داهيه.. من يومك وإنتي صعب وماحليت وبالأخير الدرجه كامله..

سحايب: بسم الله علي.. وبعدين معيضه هي الداهيه مو أنا!

كنوده: معيضه حاله أستثنائيه أتذكرها من أيام المتوسطه كأنها (فلسطينيه) عليها عقليه دراسيه مو طبيعيه.. أبسألك هي للحين بس تتحلطم وتدعي عالمدرسات بالأمتحانات..؟

سحايب:ههههههههههه أيوه.. أحنا يالشله دايم نناديها
"مـــاحـلـتـش"...!

كنوده: المهم قولي لي ياسر وش قال عني؟

"سحايب بتردد": أخاف تنجرح مشاعرك مع أني أشك أن عندك مشاعر زي الناس..

"أنفجرت كنوده بالضحك": هههههههههههههههه لا تخافين قلبي قوي متعود على الصدمات..

"كنوده وهي تغني موال عراقي" . .
[آويلــه.. ياويلــي ياويلـي ياويلـي معود على الصدعــاااااااااااااااات قـلـبـي.. أقول وقد ناحت بقربي حمامة.........]..

"تقاطعها سحايب وهي تصفق": أيووووووه حيوا أبو الشباب حيوه .. ههههههههههه على هالموال كسرتي خاطري.. لألأ ترى ياسر كان يمدحك مره هههههههههههههه

كنوده: مطـــر صـــيـــف يمدحنـي!

"صرخت سحايب وهي تمسك ثوب كنوده بقوه": مين هذا مــطــر؟؟ أعترفي ترى مافيه مجال تنكرين..

"كنوده أنسدحت على الأرض وهي ماسكه بطنها من الضحك"..

"سحايب بنظرات حاده": متى تعرفتي عليه أكيد بالسوق وإلا بـــ.....

كنوده: هذي كلمه تنقال يعني شيء مستحيل.. ههههههههههه

سحايب: هأهأ.. أدري بس كنت بستفزك شوي..

كنوده: على طاري السوق رحت الأسبوع اللي فات مع بنات عمي نحضر أفتتاح سوق(.....) مع السايق شبعت ضحك وجيت..

سحايب: أخبر الناس تروح للسوق تتسوق ماتضحك أكيد إنك مسويه شي غلط..

"كنوده تسولف بحماس":
تمشينا بالسوق ومـا أشترينا ولا شي لأن الأسعار خياليه..
وقفت أنا وبنت عمي عند كشك الذره ومر من جنبي شــاب كاشخ عالآخـــر ويمشي بهدوء وبرزه ((يعني شوفونـــــــي)) وأنا تعرفين عاد غير ياسر ما يملى عيني..

"سحايب وهي تضحك": وياسر آخر بنت بهالدنيا يفكر يحبها ويتزوجها إنتي..كملي السالفه وبعدين..؟؟

"ضربت كنوده سحايب كــف على وجهها": والله المنه عليه لو وافقت أتزوجه يحمد ربه إنه بيتزوج هـنــادي..

"سحايب وهي حاطه إيدها على خدها": آآآآآآآآي يادفشــه!! اللـه ياخــذك.. ليه تضربيني..؟

كنوده: هههههههههه تعورتي؟ عادي ترى أنا هذا أسلوبي مع أخواني الصغار حتى مع فواز...

سحايب: أمحــق أسلوب.. كملي سالفتك وكف ثاني تطلعين برا فاهمه..

كنوده: ok ههههههههههههههه
لما مـر من قدامي أنا وبنت عمي_مديت له طرف رجلي بس,, وبلمح البصر تعـثــر وتمايل والناس يناظرون فيه.. واللي أبتسم واللي صد عنه عشان مايحرجه والبزران يأشرون عليه ويضحكون على بالهم أفــلام كرتــون..! ههههههههههههههههههههههههه
وانا أضحك بصوت عالــي شكله نكتـه لما تعثر..
وقف وهو يناظر فيني وعيونه بتطلع من مكانها من الصدمه يحسبني(مجـنــونـه)!!
نزل العقال من راسه يبي يعدل شماغه وأنا خايفه أحسبه بيضربنــي سحبت يد بنت عمي وهربت داخل المحل اللي قدام الكشك...

"سحايب وهي حاطه أيدها على راسها": مجنووووووونــه!!! ليه سويتي كذا فيه حرام عليك..

"تكمل كنوده وهي مازالت تضحك": وأحنا ماشيين لسيارتنا بنطلع مرينا من جنب بوابه وكان حارس الأمن يقفل البوابه بالسلسله وكان فيه ثلاث شباب في سيارتهم يبغون يدخلون بس هو رفض.. مشى الرجال بطريقه لداخل السوق وشوي يسمع صوت السلسله تضرب بالارض بقوه..

>> أنـــا فتحت البوابه للشباب وهم مبسوطين ويضحكون علي_ ألتفت علي وهو يركض للبوابه ويصـــرخ
"يـــاااااااااااااابـــنـــت"..
أنا حطيت رجلي وهربت لسيارتنا ماأدري وش صار.. بس قالوا لي بنات عمي أنه تخانق مع الشباب وهو يدعي علي ..! يــااااااويــلــــي ههههههههههههههههههههه
سحايب: وربي مانتي صاحيه إنتي فضيــعـه,,عليك حركات مجنونه!! متى بتعقلين؟
كنوده: مطر صيف..ههههههههههههههههههههههه



""""''""""""""''"""""""""""""

! أجمل ابتسامة !
12-11-2008, 07:32 PM
دخلت ميريام المطبخ تدور لها شيء تاكله لأنها جوعانه وكانت الساعه 11 بالليل وتوها تصحى لأن ضربتها نومه من رجعت من المدرسه..
حست بأجواء البيت ربكـه وزحمـه وكأن فيه عندهم ضيوف أصوات ضحك وصراخ بس طنشت لأنها بطبيعتها لما تصحى من النوم تكون قااااااافله معها وما تطيق تقابل أو تكلم أي أحد..
رفعت كوب العصير عشان تشرب إلا وحده تضربها بقوووووه على رأسها.,.




"صرخت ميريام وطاح من أيدها كوب العصير على الطاوله": آآآآآآآآآآآي عـــمـــى انشاءاللـــه..

"قامت وهي تلتفت على ورى وبرتكب جريمه بثقالة دم اللي قدامها"...
-: زهـــــــــــــــــــــــره..

وبعد الأحضان والضحك..

-: وش هالمفاجأه الحلوه؟

زهره: أي مفاجأه إلا خالي يوسف وحركاته الإستفزازيه..

"ميريام وهي تمسح مكان الضربه": ليـــه وش سوى عمي يوسف؟

زهره: على أساس أنه بيقضي اجازته بحائل عندنا ولما يكلمنا يقول جايكم جايكم..! وما وعينا إلا وهو متصل علينا العصر يقول ترى طيارتكم الساعه 9بالليل جهزوا شناطكم أنا أنتظركم بالمطار بهالوقت..
طلع الأخ متفق مع ابوي أنهم يسوونها مفاجأه لجدتي مجهزين لها بعد يومين كشته محترمه للمخيم حقكم من هالكشتات اللي يحبها قلبها..

ميريام: ياسبحان الله_ عاد أنا ضايق صدري اليوم لأننا بنروح للمخيم بدون عمي يوسف وجدتي..والحين عمو عندنا ماسافر وجدتي جتنا ونـاســه..

"زهره بقهر": ياسلااااااااام وأنـــا ماتبيني يالخايسه؟

"ميريام وهي تحضنها": أكيييييد أنتي أهم منهم كلهـــم..

زهره: إيـه على بالي بعد بتستانسين بالمخيم وتفلينا مع خالي وكونان وانا مقابله جدران بيتنا..

ميريام: تكفين عاد وش الوناسه اللي معهم إذا ماكانت معي وحده بعمري ماأعتبرها وناسه..

زهره: الحين عرفت قيمتي عندك..ههههههههههههه

ميريام: أحنا لمتى بنظل واقفين هنا..

زهره: مدري عنك أنا أول مره بحياتي أشوف وحده تستقبل ضيوفها بهالطريقه..

ميريام: زهروه_ أنا توني صاحيه ومو رايقه..
عالعموم أسبقيني لغرفتي بدلي ملابسك وارتاحي وأنا أبي أسلم على جدتي وعمتي وأجيك oK..‏



@@@@@@@@@@@@@@@@@


-: بـذمـتـــك..!! رجـــعـــت؟
درر: أيوه.. رجعها سلطان عشان خاطر أبــوي وأمــي وإلا هي لأ.. ماعنده مانع لو تقعد العمر كله عند أهلها..

لطيفه: طيب مـتـى رجعت؟

درر: أمـــس..

لطيفه: وش فيك أنتي كلمه و رد غطاها قولي لي السالفه كلها من..إلى....

درر: خلاص بس مو بالتليفون لما نطلع للمخيم بكره أسولف لك السالفه بالتفصيل وجهآ لوجه أحسن..



لطيفه: لأ..تكفين درر.. تبيني أنتظر لبكره! والله ماأصبـــر..
بعدين إنتي أرتحتي وشبعتي نوم وأنا طفشانه مره ومشتاقه لسوالفك تكفيييين..

درر: لاااااااا!! والله مالي خلق أقول السالفه من جديد..
من شوي كلمت أختي أسـمــاء ونشبت لي ماقفلت إلا لما عرفت السالفه بالتفصيل,,

لطيفه: صحيح شخبارها أسماء مالها نيه تزور الرياض وإلا عجبها جو تبوك ماعاد تبي ترجع,, صار لها سبع شهور ماجاتكم..



درر: تقول إنها تجي للرياض
بعد كم يوم بالطياره,,
تخيلي بتجي من المطار للمخيم على طول ونسوي لها أحلى أستقبال هناك هههههههههههههههههههههه

لطيفه: ليه زوجها ماراح يجي معها؟

درر: زوجها بيسافر لأهـلـه بالقريات وأعتقد بيقضي إجازته كلها هناك..

"تداركت درر كلامها وبدون شعور سألت لطيفه عن أخوانها إذا بيطلعون للمخيم وإلا لأ.....
فهمت لطيفه وش قصدها درر بسؤالها عن أخوانها وحبت تستفزها": أممممم ماأدري.. بس يمـكــن يطلعون إذا كان فيه جمعة شباب وسهرات وحتى إذا كان مافيه راح يجون للمخيم عشان أمي وأبوي..

"درر بتوتر": أيوه صح نسيت أقولك أن سلطان حاط خيمه عند بوابة المخيم مخصوص حق أصدقاءه عشان يسهرون عنده..

لطيفه: شكله سلطان متحمس للكشته مره.. طيب بسألك زوجته بتجي معه وإلا لأ؟

درر: أبوي بنى لهم خيمــه.. و هي على حسب كلام سلطان يقول إنها موافقه تطلع معنا للبر..

"لطيفه بحماس": يووووه..نسيت أبشرك أن أهل عـلـــي بيخيمون هالسنه أمس سمعت أمي تقول أنهم بيصيرون ورا الجبل اللي جنوب مخيمنا يعني ورانا..

"درر صرخت بصوت عالي":
اللـــه ووووونــــاااااااااااااااااااســــــه.. مو مصدقــه لأ أنا أكيد بحلم مسـتـحـيييييييـل!!!

لطيفه: لأ بعلم.. ليه حبيبتي إنتي ناسيه أن أهل عـلــي يقربون لنا حيل يعني عادي لو صاروا قريب من مخيماتنا..

درر: أبسألك بنات خالك عندهن خبر؟

"ضحكت لطيفه": ههههههههههههه ياعيني على اللي يغاروووون..وش جابهم على بالك؟! بس للأسف نــعـم! عشان كذا بيقطون وجيهم يوميآ عندنا..

درر: آآآآآآه يالقهـــر.. يافرحه ماتمت.. وشلون عرفوا أكيد إنتي قلتي لهم يالشيطانه..!

لطيفه: لأ مو أنا يالذكيه عرفوا من مصادرهم (أختهم) وإلا أنتي ناسيه أنهم عمام زوجها..

"درر بقهر": عمت عينها هي وخواتها أحس بنار الغيـره تشب بصدري..

لطيفه: أنتي هييييييه مو تفضحك غيرتك قدامهم.. بعدين أنتي تفكرين بشيء ماصار يمكن مايجون بنات خالي؟

درر: قلعتهم والله غبيه من كل عقلي أفكر فيهم..

لطيفه: المهم أنا بروح اجهز شنطتي أخاف أنسى شيء أشوفك بكره.. فمان الله..

درر: فمـــان الله..



' ' ' ' ' ' ' ' ' ' ' ' ' ' ' ' ' ' ' ' ' ' ' ' '

! أجمل ابتسامة !
12-11-2008, 07:33 PM
يـــوم الأربـعـــــاء..
(12/1)



في الصباح كان الكل متجهز للسفر للشرقيه (صلاح وزوجته وعياله وميار وأمها)..
وفي تمام الساعه 10 حرك صلاح سيارته وركبت زوجته بالمرتبه الأماميه وتركت أم ميار راكبه مع عيالها ورا.. وهالشيء ضايق ميار تحس بإهـانه لأمها لأنها كبيره بالسن ومحتاجه لمكان مريح وزوجة صلاح ماتقدر هالشيء..
واللي عصبها زياده عيال صلاح وحركتهم الكثيره ورى أكلت الهم والقهر وسكتت...
شغل صلاح المسجل وحط
أغنيه "أحـبـكـم" لحـاتــم العـراقـي...





كان الحزن اللي بلحن الأغنيه وصوت المطرب كفيل بأنه يترك حالة حزن عارمه بقلب ميار وما حست إلا ودموعها تحجرت بعيونها.. نزلت طرف الطرحه على البرقع وغطت عيونها خافت أن صلاح ينتبه لعيونها بالمرايه لأنها جالسه وراهـ..
كانت متوقعه إنها بتفرح كثير لأنها بعد ساعات بتشوف يزيـد بس أنقلب فرحها لحزن وخوف بهاللحظه هذي من أنه يجرح مشاعرها بصدوده وتجاهله لوجودها وهذا الشيء بحد ذاته يسبب أزمه لحساسيتها الزايده..


,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,. ,.,



وفي المســــــاء,.,

في بيت نـظـيـره كان الكل حريص ومهتم على مشاركة نظيره فرحتها وسعادتها مع بشفاء بنتها روان..
وكان من ضمن الحضور زوجة أخوها عبدالعزيز وبناته غاليه وسلمى.. وأختها وبناتها لجين وراويه بالأضافه لأهل زوجها وبعض صديقاتها العزيزات على قلبها وجيرانها...
وكان أجمـل مافي الحفله (غرفة الألعاب) الخاصه بعيال نظيره واللي حطت فيها بالونات ملونه وبأحجام وأشكال مختلفه وألعاب ديزني بشكل رائـع عشان كل الأطفال اللي حاضرين الحفله يشاركون الكبار فرحتهم بسلامة بنتها روان عمرها 7سنوات,,,

"راويه وهي تهمس لأختها لجين وتحاول ما يعلى صوتها على صوت الدي جي بأغنية (بيداري كده) لروبي":
شوفي سلمى وش لابسه موديل فستانها جريء مره ماتخاف ربها؟

لجين: تقلد المطربات اللبنانيات تقليد أعمى..

"راويه بذهول": شوفي أمها تناظر فيها بنظرات إعجاب وفخر وخالتي نظيره تصفق لها بحماس وكأنهم يشجعونها على جرأتها..

لجين: بصراحه جسمها يجنن كأنه جسم عارضة أزياء بس هذا مو مؤشر إنها تلبس عاري كذا بدون حياء..!

(كانت سلمى لابسه فستان من الحرير الناعم البرتقالي مع عقد من الدوائر لونه ذهبي تتوسطه ورده كبيره وموديل الفستان عاري من الظهر وقصير مره لفوق الركبه)...

"راويه وهي تصر على أسنانها": مليون مره أقولك لاتمدحينها ترى لو سمعتك يكبر راسها!

"لجين وهي تضحك": خلاص قفلي عالموضوع ترى خالتي نظيره تناظر فينا كأنها تضايقت إننا نسولف ومطنشين الرقص ..

راويه: ليه ممنـوع..! بمدرسه أحنا..! أخاف تنقصنا درجه من السلوك وإلا تطلعنا برا الفصل أقصد الحفل..

لجين:ههههههههههههههههههه

(قربت سلمى من بنات عمتها وهي تهز بخصرها على طريقة روبي بالفيديو كليب..
إبتسمت لجين وهي تصفق لها.. أما راويه رفعت حاجبها بإستهزاء وناظرت فوق بالسقف وهي تلعب بخصلات شعرها بحركة أستفزت سلمى وعصبتها وبان هالشي بملامح وجهها وبسرعه فتحت الإيشارب اللي رابطته على خصرها ورمته بالأرض وجلست بجنب اختها غاليه وهي تعدل إكسسوارها بعصبيه)...




-: شفتي الحقيره شلون تطالعني رفعت ضغطي!!

غاليه: طنشيها غـيـرااااانـــه منـك لأنك طالعه نجمة الحفله وكل الحضور مبهورين بـأناقتــك ورقصــك..
مو هي وأختها لبسهم خلاقين يجيب الـهـم (لجين لابسه ساري هندي اللي موضته قدييييمـه مررره وراويه لابسه تنوره جينز وقميص أبيض كأنها بجامعه أو كليه)..!

سلمى: ههههههههههههههههههه

غاليه: أحس عمتي نظيره مره متفشله من لبسهم ومكياجهم وتسريحات شعورهم كأنهم من العصر الحجري مايعرفون شيء أسمه مـوضـه وأناقـه,, من دخلنا وهي تناظر فينا وتقارن بينا وبينهم..

سلمى: لجين اللي ينقال عنها موظفه بمستشفى وتآخذ راتب ماتحلل هالراتب شوي وتكشخ زي غيرها من الموظفات؟
هذا وأنتي ياغاليه مو موظفه أشوفك دايم أنـيـقـه أكثر منها والله مو حسافه فيها غير راتبها..

غاليه: على قولتك حسافه..!
كله من زوجي اللـه ياخـذه لـو أنه مخليني أكمل دراستي كان الحين أنا موظفه وأصرف علي نفسي وأكشخ قدام الناس زي عمتي نظيره آآآه يالقهر حسبي الله عليه..

سلمى: ولو أنها مو غريبـه دعواتك على زوجك بس غيري الموضوع الله يخليك لايسمعونك بنات عمتي ويتشمتون فيك ترا هم خلقـه قاعدات لنا عــالـوحـده..

غاليه: يـهـبـوووون ماأنخلقت اللي تتشمت ببنت عبدالعزيز.. أقول بس قومي خلينا نقعد معهم أنا ماأرتاح إلا إذا سمعتهم كم كلمه تنكد عليهم..!

"سلمى وهي تضحك": كفو يابنت عبد العزيز ههههههههههههههههههههههه..


*********************

-:

"تقاطع نفسها": تهقين يسمعني عـلـي ألحين ويجي طـــااااايـر عندي؟

لطيفه: إيـه يجي ليش لأ.. بس بالعيييييييد..!!

"درر وحبت تقهرها": العيد قرب بعد كم يوم هههههههههههههههههههههههه

لطيفه: وبنات خالي يجون بعد كم يوم ههههههههههههههههه

"درر بأحباط": يـاسخيفـه لاتطرينهم قدامي ترى ماأحبهم..!

لطيفه: أحسن.. أنا أتعمد أزعجك بطاريهم..
أقول درر قومي خلينا نرجع الساعه صارت وحده ونص..

درر: بدري خلينا نسهر شوي.. ويـن اللي بايعتها وبتفلها سهره للصبح؟

لطيفه: هونت_ أحس أشكالنا فكاهه قاعدات على"الحصير" والدنيا ظلام بس ضوء النار والجو بـرررررررد مــووووت
قسم بالله كأن أحد ساحبنا من شعورنا وحلف علينا مانتحرك من هنا!!..

درر: ههههههههههههههههههه
هذي متعة الكشتات (ظلام ونار وهواء بارد) وناااااسه..

لطيفه: وناسـه هاه؟
أتحداك تكملين السهره لنص ساعه زياده أو حتى دقايق بس.. أنا بصراحه بديت أخاف لأني ماأسمع إلا صوت الهواء..اللي كان مريحنا ومبعد عنا الخوف أصوات دبابات الشباب وهم يلعبون حولنا بس ألحين نامـوا ..

"خافت درر وقعدت تلملم الحوسه اللي قدامهم": أنا شكلي راح أحط رجلي وأهرب لمخيمنا مالي قعده هنا دام الكل نايم بس أحنا سهرانات.. يالله طفطف يالله قومي وصليني..

"لطيفه وهي تخزها ومعصبه": لاااااا واللـــه!!! وأنا من يوصلني؟

درر: لا تخزيني, تـرى ماأشوفك الدنيا ظلام ههههههههههههههههههههههه

لطيفه: ياحبيبتي ترى مخيمنا أحنا أقرب لقعدتنا هذي من مخيمكم يعني أقدر أروح وأخليك تقعدين لحالك ..

درر: طفطف ترى مانتي أشجع وأقوى مني.. يااااربي وش نسوي ألحين شلون نرجع لأهلنا..؟

لطيفه: معك جوال أمك أتصلي على سلطان يجي ياخذنا تلاقينه سهران مع أصدقاه بالخيمه..

درر: صح ذكرتيني بجوال ماما..

"فتحت درر الشنطه ودورت على جوال أمها بس أنصدمت لأنه مو معها": طفطف الظاهر إني رجعته لأمي مـالقيتــه!!!

"صرخت لطيفه": يـا اللـه وش نسوي الحين وشلون نرجع؟

"درر بخوف": حنا غبيات أبعدنا مره عن المخيم..

لطيفه: أنتي السبب.. أنتي اللي خليتينا نبعد حيل عشان نصير قريب من مخيم أهل علـي!!

درر: قلت سبحان الله يمكن يصير لنا أكشـــن أو.....

"تقاطعها لطيفه وهي بتنفجر من الخوف": الله ياخذك أنتي وعلـي زين.. بنرجع ألحين وش الحـــل؟

درر: مافيه حل إلا أننا نتشجع ونقوي قلوبنا_ وش راح يصير لنا..؟

لطيفه: لأ مابي أخــااااااااف_
المصيبه أنهم ما فقدونا وش فيهم محد جاء يدور علينا مدري ليه؟

"درر وهي تتلفت حولها من الخوف": أنا قلت لأمي إننا راح نطول السهره للفجر.. بــــــس ماقلت لها إننا نبي نبعد حيل عن المخيم حتى أمك قلت لها نفس الكلام..

"لطيفه وصوتها بيختفي من الخوف": الله لا يعطيك عافيه الله ياخذك أنتي وعلي.. إنشاءالله أهله يغيرون مكان مخيمهم من بكره.. حسبي اللــه عليك يادرر !!!....

درر: وجـــع طفطف لا تدعين علي أنا وش يدريني إننا بنتورط هالورطـه..


.."فجـــأه !!! مسكت لطيفه جاكيت درر بقووووه وهي تصيح وتناظر قدامها":
أسمع صوت أحد يمشي_ تسمعين!!!!!

"تسارعت دقات قلب درر ودموعها تحجرت بعيونها": لأأأأ مممممـ ااا أسمع شـ.....ـيء إلااااااااااا والله_فيه أحـد يمشيييييي.. يييييمكن من أهلنا..؟

لطيفه: لأ ماأعتقد لأن مخيمنا على يمينا وهذا جاي من اليسار..

"صرخت بصوت عالي" لأاااااا قرب لنا يمااااااااااااااااااااه ياويلـــي ياويلـــي لاااااااااااا..

"درر وهي تحضن لطيفه وتشاهق من الخوف":
ااااااااا.. خاااااايفـه.. أأأأأبي أهلــ..........ـــي أأأأأأ..

"لطيفه وهي حاطه أيدينها على وجهها تصيح":
ألحين يخـــطـــفـــنـــاااااااا
ياربــي ترحمـــنـــا برحمتك..

درر: أنا السبب أنا السبب أبي أرجع لأهلي..



"بسرعه حطوا البنات الطرحه على روسهم لما شافوه قرب لهم ,,
كان الشخص لابس ثوب أسود ومتلثم بشماغه وبصوت رجولي":
ميــن أنتــم..؟

"رفعت درر ترمس الشاي وهي تفكر تضربه إذا حاول يأذيهم":
أأأأنـــت اللي مييييييين؟؟؟

-: انتـــوا اللي مين.. ســاره ونـوره؟؟؟
"كمل بدون مايسمع ردهم"
أنا ماقلت لكم إذا بتسهرون لاتبعدون عن المخيم؟ يعني مايهمكم خوفنا عليكم لايصير لكم شي لاسمح الله؟ يالله أرجعوا الوقت متأخر..

"درر ولطيفه يناظرون فيه بإستغراب"..

-: إذا خايفات ترجعون قوموا أوصلكم بسرعه قبل أروح أسهر عند سلطــان..

"لطيفه وهي تهمس لدرر":
شكله الأخ مضيع أهلــه..

درر: يمااااااااااااه طفطف.. أخاف إنه شارب البلا وسـكـران..!!

"صرخ وهو معصب": لـيــه ماتردون؟ ياللـه تحركوا..

"أخترعوا من صراخه وبسرعه جاوبته درر وهي مرتبكه": إحنا مــو ساره ونوره....!!!!!

"سكت الرجال وأنـحـرج مـن نفسه.. نزل راسه للأرض لأنه كان يناظر فيهم": هـاه.. عفوآ.. حسبتكم خواتي أنـا آســف إذا ضايقتكم..

"مشى بطريقه لمخيم سلطان وبخاطره تمنى يعرف من هم....؟؟؟"

"درر بصوت واطي": ياحليله يعتذر لنا..

"لطيفه وهي تمسح دموعها": غصبن عنه يعتذر موتنا من الـخــوف..

درر: طفطف قومي نمشي وراه فرصـه يوصلنا بدون مايحس فينا..

لطيفه: والله فـكـــــره!!

,,,لبست درر شنطتها ومسكت ترمس الشاي والمسجل..وشالت لطيفه الحصير وكيس الحلويات.. مشوا وراه بسرعه ولما حسوا أنه أبعد عنهم كثير هرولوا وكل وحده تضحك على شكل الثانيه وهي تهرول..
لما وصلوا لمخيم أهل لطيفه عطتها درر الأغراض اللي معها.. وحضنت شنطتها وهي تركض لمخيمهم متجهة للبوابه الصغيره..
فجـــــــــأه .. دعمت بشخص قدامها.......!!!


* * * * * * * * * * * * * * * *

! أجمل ابتسامة !
12-11-2008, 07:34 PM
ويييييييييييييييييينكم ياااااااااابنات

! أجمل ابتسامة !
12-11-2008, 07:37 PM
[الـــجـــزء الــــســــــــــــــــــــادس]..



يـــوم الخميـــس...
(12/2)



وقفت ميار قبال المرايـــه وهي تلبس طرحتها قبل ما تروح تجلس مع أمها وخالتها وبنات خالتها وكل تفكيرها بأحداث أمس لما وصلت للشرقيه لما نزلهم صلاح هي وأمها عند بيت خالتها..
الكل أستقبلهم بحفاوه وترحيب إلا (يـزيــد) هذا الشخص اللي كانت ميار حريصه تشوفـه لكنها أنصـــدمـــت لما عرفت إنه سافر للرياض عشان يحضر زواج واحد من أصدقاءه..
"تنهدت وهي تتمتم": هذي أول صدمـه وياقلبي لاتحزن,, جيت أتلمس قربـه وخذلني بغيابـه..!!
أتجهت لباب الغرفه بتطلع وفاجأتها لـولـوه بنت خالتها وهي مبتسمه:
مساء الخير ميار مابغيتي تصحين صراحه..!' نومك ثقييييييل ' الساعه صارت وحده ونص الظهر..
"ضحكت ميار": ههههههههههه ياسلام يابنات خالتي تسهروني وتقولون نومي ثقيل هاه؟ والله أحس إني تعبانه مانمت إلا ساعات قليله..
لولوه: حتى إنا مانمت زين بس يالله عاااادي بعد شوي بتوصل عذاري وتطير عنا النوم والتعب كله..
ميار: فديتها عذاري أشتقت لها مره..
"لولوه وهي تمسك يد ميار":تعالي بسرعه بس خلينا نجلس مع ماما وخالتي الجلسه معهم حلوه..
ميار: طيب أنتظري بس ألبس جاكيت أحس الجو بارد مره وبلوزتي خفيفه ماتدفي..
دخلوا لولوه وميار الغرفه اللي قبال الصاله حصلوا أم ميار وأم يزيد ومـــرام وأخوها بـدر..

(مرام أكبر بنات أم يزيد عمرها 22سنه متخرجه من الجامعه وبأنتظار الوظيفه..
ولولوه عمرها 19سنه تدرس بمعهد دبلوم سنتين حاسب آلي..
بدر أصغر أخوانهم عمره 13سنه يدرس بثاني متوسط)..

حبت ميار على راس أمها وخالتها وجلست بجنب أمها..
أم يزيد: ميار شلون شفتي جو الشرقيه..؟ إنشاءاللـه مرتاحه ومستانسه..
"ميار بخجل": أيوه خالتي الحمدلله..
لولوه: بس تستحي يمه شوفيها كيف لابسه طرحه مع أن مافيه رجال بالبيت..
"بدر يناظرها بنص عين": ليه أنا طايح من عينك مو رجال؟
لولوه: أقول أسكت بس أنت توك بزر لاحق على الرجوله..
بدر: حلوه ذي لاحق..! لعلمك ترى طول فترة غياب أبوي ويزيد أنا رجال البيت فاهمه..
لولوه: إيوه أضحك على عمرك مو علي أنا هالكلام..
مرام: هيييييه أنتو يكفي مناقر أحترموا الضيوف..ترى بعلم يزيد عليكم بس يرجع..
بدر: أنا أبسكت إحترامآ لأمي وخالتي بس حسابك يالولوه معي بعدين..

(الوضع هذا تقليدي بين بدر ولولوه هو ينرفزها وهي بالمقابل تستفزه ومرام تسكت فيهم وتتوعد أنها تعلم يزيد لأنهم يخافون منـه لما يعصب عليهم)...

لولوه: هههههههه أنتي هذي وظيفتك يامرام من تخرجتي من الجامعه بس تعلمين يزيد بمشاكلنا,, المفروض يعطيك راتب ترى مافيه وظيفه بـلاش ههههههههههههههههههههه
"أبتسمت ميار وسرحت لما جابوا سيرة يـزيـد وبخاطرها فرحانه لأنها بدت تكتشف أشياء بشخصيته أولها هيبتـه قدام أهله..
حست ميار بيـد أمها تهز كتفها ألتفت حولها لقت الكل يناظر فيها بتعجب"..
أم ميار: مـرام تكلمك ردي عليها..
"ميار أنقلب وجهها أحمر وانحرجت مره": ماعليه مرام ماأنتبهت لك وش بغيتي؟
"سكتت مرام وهي تمد لها فنجان القهوه..
أم يزيد فسرت سرحانها بأنه خجل منهم": خذي راحتك يابنتي ولا تستحين البيت بيتك.. أبو يزيد سافر لمكه يحج مع أخوه ويزيد سافر للرياض يرجع بعد كم يوم_يعني مافيه رجال غريب تستحين منه..
بدر: والله يايمه يزيد أعجبه جو الرياض والظاهر إنه مو راجع أمس لما كلمته يطري الكشته مع ربعه اللي بالرياض يقول وده يطلع لمخيم الشباب يقعد أسبوع هناك..
أم يزيد: هذا اللي بيزعلني منه؟ يترك الجمعه الحلوه مع خاله وخالاته عشان يكشت مع ربعه!
أم ميار: ماعليه_ خليه ينبسط بالإجازه..
"أم يزيد وهي تعطي بدر جوالها": ينبسط بس بوقت ثاني.. أتصل يابدر على أخوك أبي أكلمه..
بدر: يمه الله يهديك بسرعه عصبتي أنا قلت يطري الكشته ماقلت........
"تقاطعه أم يزيد": أقولك أتصل عليه ولا تعصبني زياده..

"أخذ بدر الجوال وهو يضحك على أمه يدري أن نقطة ضعفها يـزيـد ويضيق صدرها لو غاب عن البيت يوم واحد عشان كذا حب يستفزها ويعصبها لأنه يغار من دلال أمه ليزيد...
أتصل بدر وحط عالسبيكر وهو يناظر مرام ولولوه ويضحك وهم فهموا على حركته إنها مقلب وأنفجروا بالضحك وأم يزيد تناظر بشاشة الجوال وتنتظر يزيد يرد عليها..
أما ميـار تسارعت دقات قلبها وقربت لأمها وهي تناظر بالأرض عشان ماتفضحها عيونها لما تسمع صوته"..

"يزيد وصوته مو واضح من أثر النوم": هــلاااا بالغالـيـه..

(إنحبست أنفاس ميار وعضت على شفايفها بقوه تمنع الصرخـــه)..

أم يزيد: هلا بولدي الغالي شخبارك حبيبي ..
يزيد: تمااااام يمه أنتي شلون صحتك..
أم يزيد: بخير ياولدي_ وش فيه صوتك إنت تعبان..؟
يزيد: لأ يالغاليه بس أنا توني صاحي من النوم قاعد أكلمك بفراشي.. شخبار أبوي والبنات..
أم يزيد: أسمعني.. ترى أنا زعلانـــه!
يزيد: ليــــه يالغاليه ماعاش من يزعلك..
أم يزيد: أنت صحيح بتطول بالرياض عشان بتكشت مع ربعك..؟

(قبل مايجاوبها يزيد فز بــدر
من مكانه وهرب برا الغرفه وخواته وخالته يضحكون على حركته لأنه خــاف من يزيد)..

يزيد: يمه عندك أحد.. وش هالأصوات والضحك..
"جلست مرام بجنب أمها وهي تضحك": يزيد كيف حالك أشتقنالك؟
"يزيد ومازال صوته هااااادي ومو واضح": هلا مرام كيف حالك..
مرام: تدري ليـه أمي زعلانه عليك؟ لأن بدر قالها أنك بتطول بالرياض يكذب عليها وهي صدقته ههههههههههه
"أم يزيد تفاجأت وصارت تضحك على مقلب بدر"..
يزيد: هالشيطاني مايتوب من حركاته..؟ ماعليك منه يمه بكره أنشاءالله بنفس هالوقت تلاقيني جنبك!!! مابطول و"بدير" حسابي معه لما أرجع..
أم يزيد: أنا ياولدي ودي أنك تستانس وتنبسط بس ماأبيك تفوت الجمعه الحلوه مع خوالك..
يزيد: أكيد يمه أصلآ الرياض مظلمه بغيبـة أهلها وخالي طلال وخالتي صيته هم نــورها..
أم ميار: تسلم يالغالي يعلم وش كثر ولهانه لشوفتك..
"يزيد وهو متفاجأ ومستانس بنفس الوقت": مين خالتي صيته! هلااااااا والله بهالصووووووت شلونك خاله..؟
أم ميار: بخير الله يسلمك..
يزيد: الحمدلله عالسلامه..أعذريني ياخاله والله أني من أمس أبكلمك بس أنشغلت بزيارة اصدقائي والسلام عليهم ومافضيت..
أم ميار: معذور ياولدي.. بس عجل بجيتك تراني أشتقت لسوالفك اللي ماينمل منها..
"ضحك يزيد": أبـــشــري....
"تقاطعه لولوه بصوت عالي": يزيد أخووووووي وحشتنــي..!

في هذي الأثناء قامت ميار بعد ماأخذت جوال أمها ودخلت غرفة بنات خالتها وهي تتنهد بضيق وعيونها كلها حزن..
فتحت على "حافظة الرسايل" وكان عنوان الحافظه (قـطـعـة حـــزن) وهي تخص قصائد بالجوال اللي هو دايم معها لأن أمها ماتعرف تقرأ ولا تعرف شيء في الجوال غير أنها ترد عالمكالمات بس..
وميار تحب تتراسل مع صديقاتها بشكل مستمر وهم بدورهم مايقصرون وأغلبهم كانوا يراسلوها من جوالات أمهاتهم أو أخواتهم..
أختارت مسج وأرسلته لــدرر_وتقصد بالمسج يزيــد"<<<<<



#[ عـنـدك خـبـر وش غـايـتـي هـالـدقـيـقـه؟؟؟
ودي أضـمـك وأنـفـجـر فيـك وآصـييييييـح..
في خاطري من جـايـر الوقت ضـيـقـه..
وقلبــي غدا مطعون"أطـلالـه"
تصـيـح..
لا يـغـر عينك بسمتي مـو حقيقــه!!
بسمه وراهــا ألـف مغــزى وتلميــح..
ودي أفجـر عـبـرة بي عميقــه..
فترة "غـيـــابــك" أشبعتني تـجـاريـح..
أكـابـر وبـأقـصــى ضلوعـي حريقـه..
نــار لـهـبـهـا لـوح الجفون تلويــح..
عـلـمـنـي,,
كـيـف الـحـل,,
كـيـف الـطـريـقـه ,,
وشـلـون أضـمـك وأنـفـجــر فيك وآصـيـح ....؟؟؟]#_
_________________________

! أجمل ابتسامة !
12-11-2008, 07:38 PM
كانت درر تمشي بأتجاه مخيم عمها أبو حـامــد بتروح لـ لطيفه ووقفت لما سمعت نغمة المسج..
فتحته وأبتسمت لما عرفت إنه من ميار.. وعلى طول أرسلت لها هذا المسج وتقصد فيه عــلــي<<<<<<:


#[ في عــز مـاكنت أهـوجـس فيك وأفتـح لك ..
أبـواب قلـبـــي .. خـذتني رجلـي ^لـبـابـك^..
"جيتـك" وأنـا مـاأذكـر إنـي كـنـت رايـح لك
بـس أذكـر إنـي كـذا لاطـول غيابــــك..
يـامـا تـرددت مـدري كـيـف بـشـرح لك
أجيـك وأرجـع أبيـك.. تقول: وش جــابــــك؟
يـاأبـن الأوادم تـرى مليييييت ألـمـح لك
أنـا أعـــزك,, وأحـــبـــك,, وأعـشـق ترابــــك....]#




كملت درر طريقها لمخيم عمها ..
[كان مخيمهم عباره عن (4 غرف خشبيه) وقريبه من بعضها بالنص وبمسافه بعيده عنها فيه شبك حديد وهو حول المخيم وبزاويه من الزوايا وتحديدآ من جهة مخيم أبو سلطان فيه بوابه الدخول,, ومخيم أبو سلطان تقريبآ نفس مخيم أبو حامد بس الفرق أنه فيه خيمه لسلطان وزوجته وبوابتين وحده صغيره من جهة مخيم أبو حامد والثانيه كبيره بجنب خيمة الرجال.. ومخيماتهم ثابته على طول السنوات وبأوقات الإجازات يكشتون ويجلسون بالأيام فيها]..

"درر وهي واقفه عند البوابه ومعصبه": أووووف وش يبغى هالغثيث هذا من وين طلع لي؟
"كان حامد ولد عمها واقف بجنب سيارته ولما شاف درر واقفه عند البوابه أبتسم وهو ماشي لجهتها ..
ألتفتت درر على ورا بملل وعدلت (اللثام) رفعته بحيث خلته يلامس أطراف رموشها ونزلت الطرحه لفوق حواجبها لأن نظرات ولد عمها متفحصه أو بمعنى آخر خبيثـــه...!!!"

:حيا الله بنت العم نور المخيم..
"بدون نفس ردت درر": هلا حامد.. وين لطيفه؟
حامد: ههههههههههههه طيب أبي أسولف معك لاحقه على لطيفه..
"ما أنتظر جوابها وبسرعه سألها": صحيح اللي سمعته؟
"أخترعت درر وبان عليها الخوف من نبرة صوتها": أأأأي
خبـــر؟<<<<
"توقعت وش راح يقول عشان كذا خافت لاتواجه جرأته بهاللحظه لأن مرتاحه ومستانسه وما تبغى أحد ينكد على مزاجها"...
حامد: أن أسـمــاء بتوصل للرياض بعد يومين؟؟؟ وبتجي للبر هنا على طول؟؟؟

,,تمنت درر أنها ترتكب فيه جريمه لما نطق أسم أختها أسماء بس تمالكت أعصابها ومشت لإتجاه المخيم وهي تسب وتشتم فيه,, وبخاطرها تقول:
" المجـنـــــــــوووون مو راضي ينساها! فوق ماهي رفضته لما خطبها مرتين! وكل واحد فيهم أخذ نصيبه بالدنيا وفوق ماهي تحاول كثر ماتقدر تتحاشى زيارة بيت عمي عشان مايحرجها بجرأته ولا ينفع فيه هالسافل..! يظل يسأل عنها ويتفقد أخبارها من أهله بدون أدنى حياء!
ويخون زوجته بتفكيره مع ان زوجته الكل يشهد بأخلاقها وإحترامها وأولهم أنــا.. وش الحل معه بعد كم يوم بتجي أسماء وأكيد راح يضايقها بكثرة زياراته لأهله هنا وهو معروف أنه مايطيق البر؟
أحيانآ أقول يمكن لأن الله مارزقه بعيال طول الثلاث سنوات وهي عمر زواجه..بس هذا مو مؤشر يخليه يتجرأ كذا ويوقف على أطلال حبه القديم! حبته القراده الله ياخذه..أستغفر الله العظيم.."

"قطع تفكيرها صوت لطيفه تناديها وهي تركض لها.. ووقفوا الثنتين بين المخيمات"..
درر: أنتي وينك من الصبح مو على اساس تواعدنا أنك تجيني الساعه 2 الظهر ليه تأخرتي..؟
لطيفه: آسفه درر أنشغلت بترتيب الغرف وتوني خلصت بس قولي لي أنتي وش فيك كذا منزعجه! وراك واقفه عند البوابه مادخلتي؟
"درر بعصبيه": شفتك تأخرتي علي قلت أجيك وأشوفك بس ماتوقعت إني بلاقي........!
"سكتت درر وهي تتأفف وفهمت لطيفه أن أخوها حامد هو اللي أزعجها.. وبسرعه غيرت الموضوع": أقول درر وش سويتي أمس لما وصلتيني ورحتي لمخيمكم؟
"جلست درر وهي تحكي السالفه لـ لطيفه":
يمااااااه كنت بموت من الخوف..تخيلي حضنت شنطتي وركض للبوابه الصغيره ولما دخلت صدمت بـ سلطـــان والجو ظلااااااام وما أشوف اللي قدامي صرخت صرخه قويــه! حط سلطان يـده على فمي وهو يسكتني يقولي(أنا سلطان) أنا من الخرعه على بالي شخص غريب طالع بوجهي! ولما هديت وأرتحت سألني;"وين كنتي وليه تأخرتي"..
لطيفه: ماقلتي له كنا نبي نطول السهره زياده بس خفنا ورجعنا..
"ضحكت درر": لأ ماقلت له_ المهم.. طلب مني أسوي له شاي لأن عنده رجال بالخيمه..
لطيفه: ماسألتيه مين الرجال يمكن علـــي من ضمنهم؟
درر: لا والله عشان يقطع رقبتي لو سألته.. سلطان مايحب أحد يسأله هالسؤال.. أبي أكمل سالفتي لاتقاطعيني..
لطيفه: كملـــي..
درر: رحت للمطبخ وسويت شاي ولما خلصت أخذت صينية الشاي بوديها لخيمة الرجال.. ووقفت عند باب الخيمه وأحترت شلون راح أنادي سلطان لأنه بيذبحني لو ناديته بصوت عالي وسمع صوتي الرجال وبنفس الوقت جوال أمي مو معي عشان أتصل عليه والجو بـــارد والشاي حار ويبرد لو طولت الوقوف برا..
طرت على بالي فكره^ نزلت الصينيه بالأرض ومسكت حجره وحذفتها على باب الخيمه وأتخبيت وراء سيارة سلطان اللي كانت موجوده عند البوابه..
أنتظرت شوي ماحد طلع لي واخذت حجره ثانيه ورميتها وأنا أضحك بصوت واطي<<< هـــنـــا طلع سلطان وهو معصب وعاقد حواجبه ويتلفت يمين ويسار..
طلعت راسي من وراء السياره وأنا أأشر له يجي وهمست له بأسمه! وبالموت أستوعب وجاء..
قال لي; يعطيك العافيه.. على مارفعت الصينيه بأعطيه سمعت واحد من أصدقاه يناديه رد عليه سلطان بصوت عالــي: دقيقه ياعلـــي جايك ..!!
أنـا لما سمعت أسم علي أرتجفت يديني وبغت تطيح الصينيه مني.. مسك سلطان الصينيه وهو يناظر فيني وقال: وش فـيـك؟؟
قمت أرقع لنفسي قلت; خايفه من الظلام وبردانه_ بعدها سحبت نفسي ورحت للغرفه ونمت..
"ضحكت لطيفه": ههههههههههههههه يعني علي كان موجود بالسهره مع الشباب.. وش عليك أكيد إنه شرب 4 كاسات شاي من اللي سويتيه ويحس إن له مــذاق خاااااااص ..
درر: هههههههههههه أربع مره وحده بتموتين الرجال؟
"درر وهي حاطه أيدها على خدها" تصدقين طفطف أول مادخلت فراشي بنام جاء ببالي الشخص اللي مشينا وراءه تهقين هو عـــلـــي؟؟
"لطيفه بملل": ترا ذبحتينــا فيه كل كلمه والثانيه علي وعلي! ماأتوقع إنه هو لأن.......
والله ماأدري وش أقولك بصراحه ميته أعرف مين بس شلون؟
درر: الأيام تكشف لنا من هو (الرجل المجهول)..
"قامت لطيفه وهي تنفض ثوبها من التراب": أنا بروح أسوي قهوه وشاي وأنتي الله لايهينك تروحين تنادين أمك تجي تتقهوى مع أمي ومشاعل زوجة حامد وبعدها على الساعه 4ونص نآخذ الدبابات من البزران ونلعب لأن أمس مالعبنا آبدآ ok ..
درر: ok‏ وبقول لسناء زوجة سلطان تجي مع أمي عساها توافق بس لأن نفسيتها زفت من رجعت من بيت أهلها ومن جات هنا للبر ماتحكي مع أحد غير سلطان.. مزاعله الكل!!
لطيفه: أنا قايله لك من قبل
"حريم رافسات النعمه" المفروض تحمد ربها سناء أنكم محترمينها وحاطينها فوق روسكم على كل المشاكل اللي تسببها لكم..
درر: ترى سلطان ماقصر فيها مطنشها وعلى قولته بيأدبها..
لطيفه: إيه هين بس لايصير
"وهي تقلد الخروف" مممممممببببببببببببباااااااااااع ع ع
"ضربتها درر على راسها": وجــع طفطف لاتعلقين على أخوي.. يالله طيري سوي شاي وقهوه..


€€€€€€€€€€€€€€€€€


-: ياللـــــه ياسحايب عجلي لانتأخر على ياسـر..
"سحايب وهي تدور ريشه البلاشـر": دقيقه ياهـاجــر تكفين قولي له ينتظرني بس أحط اللمسات الأخيره عـ"الميك آب"..
هاجر: ماصارت عاد صارلك ساعه وإنتي تحوسين بالغرفه..
سحايب: ياحبيبتي لازم يطلع شكلي تــوب وإلا إنتي ناسيه إن بنروح لخوال أمي اللي صار لنا خـمـس سنين ماشفناهم وأكيد أن أشكالنا تغيرت عليهم وهم بعد أتوقع بنضيع بأسمائهم وأعمارهم..
"هاجر وهي تستند عالباب وتفكر": المفروض ماننقطع عنهم بس كل واحد أنشغل بهالدنيا عن الثاني وماحد يدري عن ظروف غيره..سحايب: الناس هالأيام يعاملون بعضهم على مبدأ
"وحده بوحده" تسأل عني أسأل عنك,, تقطع فيني أقطع فيك وخيرهم من يبدأ بصله الرحم ويزور قرايبه وطبعآ هالشيء معدوم بهالأيام.. ألحين صاروا حتى الأخوان ما يسألون عن بعض ولا يفقدون أحبابهم كل واحد لاهي بعائلته وبس..
هاجر: تصدقين مع إن عيـسـى اخوي من الرضاعـه وتربينا مع بعض وإحنا صغار بس ماأسأل عنه ولا أكلمه وهو مقصر معي بعد لا يدق ولا يزورنا آبدآ.. واليوم راح أشوفه وأكيد بلاقيه متغير كثير..
سحايب: هو مـتــزوج!!!!!!!
هاجر: إيه متزوج من 3سنوات بس ماحضرنا زواجه لأنه صار بالكويت أغلب قرايبهم هناك وقليل اللي هنا عشان كذا ماحضرنا..
سحايب: طيب..شكله حــلــو!!!!
هاجر: أووووه جماله لبنانــي بس ماأدري عنه الحين هو صار شين وإلا أحلو بزياده..
"رمت سحايب ريشة البلاشر على الطاوله بحماس وهي فاتحه عيونها عالآخر": يااااي لبناااااااني؟؟؟؟ هو وحيد أهله وإلا فيه غيره..؟
"هاجر وهي تضحك": حلوه هذي وحيد.. أخو عيسى اللي أصغر منه أسمه بـنــدر عمره 23سنه 'شــاعـر' قصايده وصوره بالمجـلات و وفـــاء عمرها 21 سنه وأحــمـد أذكر إنه صغير بس ناسيه كم عمره..
"تصرخ سحايب": شـــاعـــر؟ بأي مجله ينشر قصايده..
هاجر: والله ماأدري أنا ماأعرف بالمجلات بس أسمع أبوي وياسر بعض الأحيان يتكلمون عنه يمدحونه..
"سحايب بلهفه": ماعندهم (ضـــابـــط)!!!

"أم ياسر تنادي بناتها وهي جالسه بالصاله"..

هاجر: أمي تنتظرنا نخلص وأحنا طابت لنا السوالف عنهم الحين ولا كأننا بنزورهم بعد شوي..
"دخل ياسر وهي شايل ديمه وصوت صياحها واصل لآخر البيت": بنتك طاحت من الدرج وتعورت وإنتي جالسه تسولفين..
"شالت هاجر بنتها وهي تسكتها وتسأل ياسر": وليـد ومهنـد وينهم لايكون خربوا كشختهم؟؟؟
ياسر: أي كشخه إنتي بعد ملبستهم (كرافتات) كأنهم سوريين.. لبسيهم ثوب وغتره وعقال وإلا...أشكالهم ماتساعد..!ههههههههههههههه
"ضربته هاجر على كتفه وهو يضحك عليها": ياسر لاتعلق على عيالي ترى والله أزعل.. بعدين أنا أخاف عليهم من العين والحسد..
ياسر: شف التصريفه أقول روحي لبسيهم زين..
"أنقهرت هاجر": أوكيه بس شرط! تنتظرني لين أبدل لهم ملابسهم..
ياسر: 3دقايق بس بسرعه..
"ألتفت ياسر على سحايب واللي كانت سرحاااااانه": لمتى وأحنا ننتظرك ياأخت الساعه صارت 7 و½ ناويه تأخرينا؟
"سحايب ماأنتبهت له كانت ماسكه عباتها بيدها وتناظر بالأرض"..
: يــاهــوووووه وين وصلتي!
سحايب: هاه.. مممما اااا..
"ياسر وهي يطفي لمبات الغرفه": أنتم الظاهر ماينفع معكم الطيب.. أنا سايق تحت الطلب متى ماأنتهيتوا أشرتولي أوديكم وين ماتبغون؟ أمشي قدامي يالله ..


#######################

! أجمل ابتسامة !
12-11-2008, 07:39 PM
وفي البر وتحديدآ في مخيم أهل ميريام كانت الاجواء طرب ووناسه..
ميريام راكبه سيارة أبوها الـفورد ورافعه صوت المسجل عالآخر وهي ترقص بشعرها المجعد على أغنية نانسي عجرم (أنـايـاللـي) وبجنبها جالسه زهره بنت عمتها ووراء جالسه زيـنـب أخت زهره عمرها 11سنه..
ميريام: ونـــــــــاســـــــــه المزيكا شي!! ياليت الشله معي عشان نفلللها بالرقـص..
زهره: ملح الكشتات هي لمة البنات'ضحك وسوالف ورقص' وأنا وأنتي طاح حظنا مامعنا أحد..
"ميريام وهي تتمايل": كلها أربع أيام ونرجع للبيت قبل العيد_نونس حالنا ليه لأ ونضيع الأيام بشيء حلو يذكر..
زهره: مثل أيش يعني؟ أنا بصراحه أحس طفشت من وصلنا للمخيم الظهر وإحنا جالسات بالسياره نسمع المسجل عالأقل ليه مانتمشى فيها شوي..
ميريام: ياحليلك .. ومن اللي بيمشينا يعني عمي يوسف! وإلا دحمون...!
زهره: أيوه دحمون لأن خالي يوسف مو فاضي جالس مع الشباب بالخيمه..
"ميريام وهي تضرب عالدركسون بقوه": أنا ماقهرني غير هالشباب عندهم حريه مالها حدود وأي شيء يدخل مزاجهم يسوونه محد يمنعهم أما إحنا يالبنات كل شي حسره علينا..
"زهره بإنفعال": أنا اللي بيذبحني إن أصدقاء خالي يوسف هذولا اللي جايين يسهرون عنده بأمكانهم يتكرمون ويجلسون بأستراحاتهم بدل مايضيقون على غيرهم وينكدون عليهم راحتهم.. وإلا كان الحين أحنا مع خالي وندور (جرابيع) ونشبع ضحك على أشكالنا وإحنا نركض وراء الجربوع والله وناسه كذا ليت يحصل لنا نتمشى شوي..
"ميريام بحماس": يحصل لنا و½ وبشوفين..
"وهي تنزل من السياره" دقيقه وأجيك..
زهره: تعـــالي وين بتروحين؟
"نزلت زهره من السياره ولحقت بميريام وراحوا للغرفه اللي جالسين فيها أبو عبدالرحمن وأمـه وزوجته وأخته (أم زهره)..
وأستأذنوهم يطلعون يتمشون بالسياره مع عبدالرحمن ومحمد ولد عمتها واللي هو بعمر عبدالرحمن.. بالبدايه رفض أبو عبدالرحمن لأن كلهم أعمارهم صغيره ويخاف عليهم بالظلام يعني لو بالنهار عادي.. بس وافق لما وعـدوه ميريام وزهره وعــد إنهم مايبعدون كثير عن المخيم"..

ركبوا الخمسه بالسياره [عبدالرحمن ومحمد وميريام وزهره وزينب ] وأنطلقوا لرحلة صيد الجرابيع وأتفقوا إن محمد وميريام اللي يلحقون الجرابيع وعبدالرحمن يسوق السياره..
شغلوا المسجل على أغنية راشــد الماجـد (مشكلـنـي) ورفعوا صوتها عالآآآآخــر وكلهم فتحوا الشبابيك عشان يستمتعون بالهواء البـــااااارد
و"رذاذ المطـــر" وسط أجواء حلوه بسوالف وخفة دم محمد وتعليقات عبدالرحمن الساخره وضحك ميريام وخـــوف زهره وزينب...!!!!!


%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%


وفي بيت أبو عيسـى كان الكل مجتمع بغرفة الأستقبال..
أم عيسى وأم ياسر خذتهم السوالف عن أيام زمان وتفقد أخبار القرايب والجماعه لأنهم أنقطعوا عن بعض فتره وهاجر مستمعه لسوالفهم وتشاركهم بعض الأحيان..
أما سحايب جالسه بـمــلل تنتظر وفـاء تشيلها من هالمجلس لأنها ماتحب تجلس مع حريم كبار بالعمر بس وفاء كانت بعالم ثاني شوي تسرح وشوي تسمع لسوالف أمها وأم ياسر وشوي تناظر السقف دقايق بعدين ترجع تناظر الأرض وسحايب تراقبها لا شعوريا خصوصآ لما ناظرت بالسقف لما نبهتها هاجر "وهي تهمس":
وش فيك أنتي تناظرين فوق مضيعه شي؟
سحايب: أبغى أشوف البنت هذي وش قصتها من دخلنا هنا وهي ساكته وما تحكي معنا ليه؟
هاجر: لاتلومينها يمكن تستحي من الناس الأغراب أو أنها مو اجتماعيه زياده..
"قامت وفاء لما سمعت صوت أخوها يناديها"..
سحايب: طيب أنا وش ذنبي إذا كنت أحب أجلس مع بنات بعمري.. ياربي كذا أطفش وإحنا مطولين نرجع لبيتنا..
هاجر: سحايب لاتفشلينا قدام الناس خليك طبيعيه..
سحايب: اوووه طيب أمري لله..
"أشرت وفــاء لأمها بأن أخوها عيسى بيدخل يسلم على أم ياسر وهاجر..
أرتبكت سحايب وهي تهمس لهاجر": وأنــا؟؟ أتغطى عنه وإلا عادي أكشف!!
هاجر: هذا سؤال تسألينه أكيد تتغطين..
"بسرعه لبست سحايب عباتها وطرحتها وغطت وجهها بالطرحه"..
أم ياسر: إلا أبو عيسى وينــه..
أم عيسى: طلع لمشوار ضروري وما بيتأخر..

"دخل عيسى غرفة الأستقبال بهيبـه وهو يناظر بأم ياسر وهاجر ومبتسم وكان لابس ثوب أسود وغتره ومتعطر...
شهقت سحـــايب بصوت واطي وبسرعه كحت عشان ترقــع لنفسها لأن وفاء تناظر فيها.. وبخاطرهـــا": ياااااااويلـــي ياهاجر هذا أخوك..؟؟؟ يشبه المطرب مــلـحــم زيــن.......؟؟؟

حـب عيسى على راس أم ياسر وسلم على هاجر وجلس قبالها وهو شابك أصابعه ببعض ويسأل عن أحوالها بأهتمام..
"هاجر وهي حاطه ديمـه بحضنها": واضح تهمك أخباري أشوفك تتصل وتسأل..
"ضحك عيسى وأنهبلت سحايب على جمال وبياض أسنانه"..
عيسى: ههههههههههههههههه وغلاتــك مافضيت دايم مشغول حتى أهلي وزوجتي مقصر بحقهم ودايم يلوموني_ إلا إنتي كيف الدنيا معك..
"أبتسمت هاجر": ماعليه راح أسامحك ولو إن شغلك مو مبرر بس أوعدني ماتقطع بوصل أختك آبدآ..
عيسى: أوعـــدك.. والله إنك عزيزه وغاليه ودايم أذكرك بالخير..
"ألتفت عيسى على سحايب وهو مبتسم ويسأل هاجر": مين اللي جالسه جنبك..؟
هاجر: هذي سحايب ماعرفتها..
"تفاجأ عيسى ورفع حاجبه": سحـــاااااااااااااايـب هههههههههههههههههه ألحين فرصتي آخذ بثاري منها..

(الكل ضحك لما تذكروا الموقف اللي صار بينهم زمان لأنه بالفعل لا ينسى..)

"عصبت سحايب لأنها ماتتذكر شيء من اللي يضحكون عليه.. وهمست لهاجر وهي زعلانه": ضحكوني معكم على نفســـي!! ..
"أنفجرت هاجـر بالضحك وما قدرت تمسك نفسها وقالت لعيسى": ماتدري وش السالفه البنت ناااااسـيــه..
عيسى: معقوله شلون تنسى والموقف لسه باقي أثره..
"عصبت سحايب زياده وبخاطرها": الظاهر إنتي اللي نسيتي نفسك لما شفتي أخوك.. بس صراحه ماألومك لأنه مزيووووون..

"قاطعهم صوت أبو عيسى وهو يهلي ويرحب فيهم من باب مدخل البيت بصوت عالي..
دخل وسلم على أم ياسر والبنات وجلس يسولف وكان صوته مره عالي ومزعـج بالنسبه لسحايب بس سلمت أمرها لله وسكتت لأن أصوات الشياب دايم كذا"...

"قام عيسى وأخذ ديمه من هاجر وجلسها بحضنه وهو يحاول يضحكها وسحايب ذاااااابت من جماله لما قرب لها وهي تناظره بأعجاب",,

عيسى: ليه ديمه مو طالعه حلـوه زيك؟
"أستحت هاجر وحمرت خدودها لما قالها كذا لأن هاجر بالفعل حلوه بيضاء وعيونها وساع وشعرها شلال وواصل لحد كتوفها وكان سؤال أخوها عفوي مره"..
هاجر: مايشبهني من عيالي إلا مـهـنـد بس وليد وديمه يشبهون أبوهم.. إلا ماقلت لي شخبار زوجتك وبنتك ليان؟
عيسى: بخير والله تمنيت إن زوجتي تكون موجوده اليوم وتتعرف على أهلي الثانيين بس إنها سافرت للكويت عند أهلها.. وليـــونه حبيبتي أشتقت لها وتمنيت تشوف عمتها هاجر وتلعب مع بنت عمتها ديومـــه..
هاجر: من تشبه ليونه أبوها وإلا أمها..؟
"سحايب بخاطرها": إذا أبوها يشبه ملحم زين أكيد إن ليان تشبه القمر هذي مافيها كلام آآآآآآه يابختهم شبعانين من الجمااااال..
عيسى: كثير قالوا إنها تشبه أبوها اللي هو أنا (قالها وهو يضحك)..
سحايب: يابختها بأبوهـــا..!!!
هاجر: أجل أكيد حلوه دامها تشبهك..
"ضحك عيسى": تسلمين يالغاليه.. إلا وينهم مهند ووليد ماأشوفهم؟
وفاء: يلعبون بالحديقه مع عمر
وأحمد..
"سحايب وبخاطرها": أخيرآ نطقت هالوفـــاء؟ نفسي أعرف أنا وش سويت لعيسى هذا.. من أسأل الحين بموت لو ماعرفت وش السالفه
ياربي أبي أطلع من هنا شلوووون...؟

قطع تفكيرها وفاء وهي تأشر لها تجي معها لغرفة ثانيه يجلسون فيها لأن بــنـدر يبي يدخل يسلم على أم ياسر وهاجر اللي يعتبرها بحسبة أخته الكبيره ..

طلعت سحايب من غرفة الأستقبال للغرفه اللي بجنبها واللي يفصل بينهم ممر صغير بآخره وبالزاويه موجود مرايـــه.. لمحت شخص واقف يعدل غترته ويكلم بالجوال بس ماناظرت فيه ودخلت الغرفه..
وتفاجأت بوفاء تطلع وتسكر الباب وراها..

"التفتت سحايب للباب وهي تكلم نفسها بصوت مسموع": مجـنـونـه هذي البنت ناويه تحبسني هنا؟

حطت سحايب عباتها وطرحتها على الصوفا ووقفت تتأمل اللوحات المعلقه عالجدار وهي معطيه ظهرها للباب...
سمعت صوت الباب وهو يفتح ألتفتت على ورى ولمحت شعر ولـد وهو يسكر الباب بسرعه.. ماأهتمت له ورجعت تناظر باللوحات..


¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥

! أجمل ابتسامة !
12-11-2008, 07:40 PM
رفع

! أجمل ابتسامة !
12-11-2008, 07:44 PM
مخـيــم :

زهره: صار لنا نص ساعـــه وحنا ندور مالقينا شيء خلاص
خلونا نرجع لأهلنا..
"ميريام وهي مركزه نظرها على ضوء السياره": بدري خلينا ندور شوي هذا وقت الجرابيع الحين بتطلع..
زهره: تكفين ميريام أبي ارجع للمخيم نزلوني وتمشوا على كيفكم..
ميريام: أووووه منك حنانـه!!
إنتي كفوا اللي يطلعك ويونسك! المفروض مخليتك تقابلين جدتي أزين لك..
"زهره على بالها بتخوفهم": قولي اللي تقولينه وترى لو مارجعتوا للمخيم بفتح الباب وبنزل هنا!
"محمد يأشر لعبدالرحمن": وقـــف وقـــف دحمون خلها تنزل هنا وترجع لحالها مستقويه الأخت..
"فجــــأه وقف عبدالرحمن السياره ونزل وفتح لها باب السياره وقالها بصوت عالي": أنـــــزلـــــــــــــي....!
"صرخت زهره صرخه قويه وهي تضرب ميريام واللي جالسه بجنبها وغطت راسها بيدينها وشوي وتصيح": رجــعـــونـــي بســـرعــــه وإلا ترى أتصل على خالي يوسف وأعلمه عليكم..
"ركب عبدالرحمن وهو يسكر الباب": لو أدري إنك كذا خوافــه يازهره كان ما خليتك تجين معنا..
"ألتفت محمد على زينب وهي جالسه وراه وحس بخوفها وحب يهديها شوي": هاه زينب مبسوطه..؟
"زينب بصوت يرتعد": أبغى أمـــــــي!!!
محمد: آفـــا حتى إنتي خايفه.. أقول يابو الشباب خلنا نرجع..
ميريام: لاااااا نبغى نتمشى ساعه زياده..
"سكتوا محمد وعبدالرحمن وطفوا المسجل وهم يتلفتون يمين وشمال يدورون الطريق اللي يرجعهم للمخيم"..

ميريام: دحمووووون شغل المسجل بنسمع أغنيه حلوه..
محمد: ماتعطين خواتي شوي من برودة أعصابك بالمواقف الـصـعـبـه!!
ميريام: أفكر أعطيهم كورس بالصيف في (مركز ثلجـه) هههههههههههههههههههه
عبدالرحمن: محمد..ميريام.. مو وقته المزح الحين..
"ضحك محمد": ميريام_ يصير يسجلون الرجال بالمركز وإلا بس للنساء؟
"ميريام وهي تضرب يدها بيد محمد من الضحك": ههههههههه طبعآ ممنوع.. بس مسموح للصبيان تحت سن الــ18 ههههههههههه..
"عبدالرحمن وكأنه شبك معهم": الحين صرنا صبيان هاه؟ ويحك أيتها الجاريه الخايسه..
ميريام: ههههههههههه أخرس يادحمـــي!
"دق جوال عبدالرحمن وبسرعه أشر لمحمد وميريام بإشاره وفهموها"..
عبدالرحمن: هــلا يبــه..

(محمد وميريام بصوت عالـي وصـــراخ:- لـــف يميييين.. يسااااار يسااااار بسرعه.. هذا هو قدااااامك ألحق عليييييه.. أقولك يمييييين ياااا غبـــي مـــاتشووووف ..؟؟
وعبدالرحمن يضرب هيـرن وهو يتكلم .. محمد يفتح الباب ويسكره "يعني نزل يلحق الجربوع" وهو مغطي وجهه بأيدينه ويضحك وميريام أنسدحت من كثر الضحك..)

عبدالرحمن: خلاص يبه بس نمسك الجربوع هذا ونحطه بالكرتون مع الخمسه اللي صدناهم قبله ونرجع...... أبشر أبشر راجعين أنا أصلآ قريب من المخيم مره....فمان الله..
محمد: خمسه مره وحده ما صغرت من الكذبــه شوي..
"عبدالرحمن بتوتر": أبوي شكله عصب لأننا تأخرنا الساعه صارت 8و½ وحنا مشينا من المخيم 7و½ يعني صارلنا ساعه..
محمد: طيب أنت تدل شي بالبر هنا..
"سكت عبدالرحمن وما بغى يقوله..لأ.. عشان مايخافون البنات..
عــم الهدوء في السياره وتسكرت الشبابيك وظل الكل يترقب بخوف الطريق المجهول...«««
وبقوا قرابة الـربع ساعه وهم على هالحال"..

[الدنيا ظـــلام ومافيه أي ضوء يدلهم على المخيم لاضوء كشافات ولا لمبات المخيمات اللي حولهم ولاضوء سيارات ولاأصوات الشاحنات وبالرغم من أن مخيمهم قريب مره من الشارع وكل شي حولهم أسود بإختفاء نور القمـــر لدرجه أنهم مايشوفون بعض من العتمه والظلام...]

زهره: عبدالرحمن الظاهر إنك ماتدل شي بالبــر أتصل على أحد من خوالي يدلنا..؟
"عبدالرحمن ونبرة صوته متردد وخايف": أيوه أتـصــــلــــــي...!!!!
"صرخت ميريام": لأاااااا مافيه داعي يعرفون اللي بالمخيم إننا ضـعـنـا.. والله لو عرف أبوي وإلا جدتي مابيرحمونــا..
زهره: ميريام ترى أحنا بالبر مــو بشارع ماتدرين وش يصير لنا حتى مافيه ناس نسألهم عن الطريق..
ميريام: مو صاير شي إنتي تبالغين أحنا مابعدنا عن المخيم كثير وأتوقع أنه عاليمين.. دحمون لف يمين..

..(وأبتدت ميريام بأوامرها لعبدالرحمن,يمين ويسار, وهي ماتدل شي وكل هذا عشان اهلها مايعرفون أنهم ضايعين)..

ثــواني ولقوا سيارتهم بوسط تـــلال صغيره تحاصرهم من كل جهه عجزوا يخلصون السياره منها..
أرتبك عبدالرحمن ورجع على وراء ووقف لما شاف سلسلة تلال ترده.. مشى قدام بسرعه ووقف بعد لأن سلسلة التلال ممتده قدامه ويمين ويسار ونفس الشي كأن التلال أشخاص وتمنعهم من الخروج,,
جن جنونـــه والبنات بدوا يخافون حتى ميريام اللي كانت تضحك وتمزح خافت مره من شكل التلال الكثيفه اللي تحاصر سيارتهم..
5 دقايق وبصعـــووووبـــه خلصوا نفسهم وبهاللحظه حسوا أنهم بجد تــايـهـيـن وتأكدوا لما مروا من جنب أكواخ وغرف خشبيه مهجوره وشاحنه واقفه قبالها.. حضنت ميريام زينب تهديها وقلوبهم بتطلع من الخوف..

عبدالرحمن: ترى بيخلص بنزين السياره شوفولنا صرفه بسرعـه..
"ضرب محمد أيده على راسه":يووووه وش ذي المصيبه؟ أخاف تطفي علينا السياره وحنا بهالمكان..
عبدالرحمن: ما أدري بس إنشاءالله تمشي لو نص ساعه عالأقل يمكن نلاقي مخرج ..
زهره: أنا ماأقدر أصبر أكثر من كذا.. دحمون عطني جوالك أبكلم خالي يوسف..
"عطاها عبدالرحمن الجوال وأتصلت زهره على خالها يوسف ورد عليها بس ماسمعها زين من أصوات الشباب اللي عنده"..
زهره: أطلع برا بكلمك بسرعــه,,,
"يوسف بعد ماقام وطلع برا الخيمه": خير وش عندك؟
زهره: خالي إحنا تايهين بالبـر وماندل الطريق.. أخذنا سيارة خالي عشان نصيد جرابيع ولا ندري كيف نرجع للمخيم..
يوسف:أيييييييييييييييييش!!!

"يقاطعه أصدقاءه تركي ومساعد وعيال خاله أبراهيم وجابر وهم يستأذنون منه بيمشون.. يوسف ماكان مركز معهم أبدآ وهو يكلم زهره ومعصب"..
: تـااااايــهـيـــن!! ليه تبعدون عن المخيم ليييييييـــه؟
أساسآ من اللي سمح لكم تتحركون من هنا.. إذا أنتم بـزرااااان ومهوب قد الحركات هذي تتمشون بالبــر؟
ولـو أبي أجيكم ألحين ويـن ألاقيكم..؟
"زهره خنقتها العبره من كلام يوسف": خالي مو وقته هالكلام تحرك دور علينا بس تكفى لاتقول لأمي وجدتي وخالي..ترى السياره بتطفي علينا لأن بيخلص البنزين..
"صرخ يوسف": بعـــد ؟!! ياســـلااااام كملت.. أجل خليكم تايهين ومن أصبح أفلح..
"أنصدمت زهره وصارت تصيح": لأااااا خالي أرجوووووك لاتتخلى عنا..
"فكر يوسف يستفزهم ويخوفهم زياده عشان يتوبون يطلعون من المخيم في الليل بس تراجع ورحمهم": خلاص أنا جايكم ألحين..
"قفل منها وهو بينفجر من القهر.. الشباب كانوا واقفين ويسمعون يوسف ,., سأله تركـي": خير يوسف عسى ماشر؟

(خبرهم يوسف باللي صار وبفزعتهم لصديقهم ماطاوعتهم قلوبهم إنهم يتحركون من هنا إلا لما يساعدونه وكان يوسف محتار وش يسوي لو سأل أبوعبدالرحمن عن عياله وسبب تأخرهم أكيد راح يشك بالموضوع..
أتفقوا على خطه أن واحد منهم يجلس بالخيمه على أساس إنه ينتظر يوسف وباقي أصدقاه اللي راحوا يدورون جرابيع مع عيال أخو وأخت يوسف..!!!!
ركب يوسف سيارته معه أبراهيم ومشى وراه تركي بسيارته مع مساعد)..

>>>>> عبدالرحمن ومحمد والبنات ما أستسلموا ووقفوا ينتظرون يوسف بمكانهم.. لكنهم حاولوا إنهم ينقذون أنفسهم ولو محاوله..

"ثــوانــي وصرخـوا البنات صرخه وحده من فرحتهم": هــذا الـشــارع قريــب لـنــا.. وصلـنــا لأهلـنـا وصلـنــــاااااا..

مشى عبدالرحمن قدام بأتجاه الشارع لكن فجأه وقـــف!!!!!
كان فيه قدامه حفره عميقه وممتده على نهاية يمينها جبال كبيره ونهاية شمالها تلال صغيره..

"صرخت زهره وهي تصيح": يـاربــي وش هالمصيبه.. دحمون تكفى حاول توصل للشارع شوف الشاحنات والسيارات كيف تمشي قريبه منا...
"عبدالرحمن بتوتر": محمد إنزل شوف الحفره إذا ماهي عميقه مره بنحاول نعديها..
محمد: أنت من جدك تتكلم؟ أقول بس أرجع على وراء وخلنا ندور طريق ثاني..

(فقدوا الأمــل ورجعوا لحالة الإحباط بعد ماكانوا متأملين بالطريق هذا اللي قربهم للشارع كثييييييير ...)


££££££££££££££££££££££££££

! أجمل ابتسامة !
12-11-2008, 07:45 PM
وفي بيت ابو عيسى كانت جالسه سحايب بالغرفه اللي بجنب غرفة الأستقبال لحالها لأن وفاء تركتها وراحت وما قدرت سحايب تطلع وتروح تجلس مع أمها وأختها هاجر لأن ابوعيسى والشباب جالسين هناك..
دق الباب شخص وما أنتظر جواب على طول دخل وتم واقف يناظر سحايب..

"أستغربت سحايب من حركته وتكلم نفسها وهي بتنهبل": وش فيهم أفراد العائله هذي (مجانين)؟؟
ياربي ترحمني من دخلت هالبيت وكل شي قدامي مو طبيعي أولهم وفاء وبعدين عيسى وموقفي اللغز معه والحين هذا!!
"صرخت سحايب": خير وش فيك أنت..
-: ليه جالسه بلحالك هنا؟
خلص(البريك)أرجعي أجلسي معهم..
سحايب: أي بريك؟ وش تتكلم عنه..
-: هع هع هع قصدي أخواني راحوا لمجلس الرجال وما بقى غير أبوي..
"سكتت سحايب وماردت عليه وتمت تناظر بالأرض,,قرب وجلس جنبها وهم مبتسم وفرحان.."
-: أنتي وش أسمك؟
"التفتت عليه سحايب": أنت مين؟
-: أنا أحمد..
"رجعت سحايب تناظر بالأرض وبخاطرها": مو ناقص إلا أجلس مع بزران..
أحمد: ماقلتي لي وش أسمك..
"سحايب بملل": أسمي سحايب..
"أحمد بإستنكار": شلون سحايب مــافهمت..!
طيب أنا ماأشوف قدامي إلا سحابه وحده وين الباقي؟؟
"سحايب وبنظرة تعجب": وش فيك أنت..أي باقـــي..!
أحمد: هع هع هع أمزح معك.. المفروض أسمك سحابه لأنك وحده مو عشره..
"تفاجأت سحايب من خفة دمه وأبتسمت وهي كاتمه ضحكتها"..
أحمد: ماسمعتي قصيدة الشاعر(فهـد الـمـسـاعـد)^سـحـابـه^..؟

أحمد...

[ جـف الكـلام ومـدت يدينها لـفـوق..
أخترت هـذي وأنـت شـف لك سحابـه..
قلت ويدينـي تحتضنهـا مثل طـوق..
أخترت هذي>> أكثر رحابـه..
هذي دفـا صـوت من البرد مخنوق..
هذي سـؤال (نصف عمري) جوابـه..
هذي هـي اللـي عرفتني على الـشـوق..««(وهو يأشر عليها)!!
هذي قـدر مـاكـنـت حـاسـب حـســابـه.. ..........]

"سكت أحمد وصرخت سحايب بحماس وهي مبتسمه": كــــمـــــــل!!!
أحمد: والله هذا اللي أعرفه من القصيده . .
"سحايب وهي حاطه أيدها على خدها وكأنها أرتاحت له": أسلوبك مره روووووعـه بإلقاء القصيده مثل الشعراء اللي أشوفهم بالـtv‏ تلقيها بصوت هادي وتحرك يدينـك وتناظر فوق..
ماشاء الله عليك مع إن عمرك صغير بس يطلع منك..
أحمد: يعني لأني قصير حددتي عمري على الطول؟؟؟
(ماركزت سحايب على كلامه وكان هو يناظر فيها وكأنـه ينتظرها تسأله سؤال أعتيادي عن عمره)..
سحايب: تصدق أحمد.. مع إني ماأحب أقرأ الشعر بس أنت حببتني بسماعـه..
أحمد: فيه أحد مايحب الشعر بالعكس ترى الشعر أبداع يوحي بالحب والجمال.. الشعر هو لغة الرومانسيه هو تعبير عن صدق المشاعر ورقة البوح...
سحايب : ياخطيييييير من وين تعلمت هالفلسفه اللي أكبر من عمرك أكيد من أخوانك..
أحمد: صحيح أنا متأثر بشاعرية بـنــدر وبخواطر وفـاء ولوحاتها بس مع ذلك أنا لي شخصيتي المستقله عنهم..
سحايب: أيش لوحات وفاء قصدك إنها رسامـه؟
أحمد: وفاء فنانه تشكيليه أنتبهي تقولين قدامها رسامه ترى تحقد عليك..
سحايب: لأ يمه خرعتني منها هي خلقه نظراتها وحركاتها تخوف..
"سكت أحمد وتفشلت سحايب من جرأتها بإنتقادها لوفاء قدام أخوها وبسرعه قالت":
عفـــوآ أحمد .. بس أنا ماأعرف وفاء زين وأكيد إني أبحكم على شخصيتها من أنطباعـي الأول عنها وهذا يظل رأيي الخاص!!
أحمد: هي طبعيتها كذا تعودنا عليها هادءه وكتومـه مره وماتفضفض وتقول اللي بخاطرها إلا لـ لوحاتها ..!
"وهو يأشر فوق" هذي اللوحات اللي معلقه بالجدران من رسم وفاء وأتحداك تفكين طلاسم الغموض اللي فيها..
"سحايب وهي تناظر باللوحات:" أنا ماأعرف بالفن التشكيلي بس أتوقع أنها ترجمه لمشاعر وأحاسيس مكبوته بداخلها وهذا شي معروف..
"أحمد وهو يضحك": أنتي لا شعـر تحبينه ولا فن تشكيلي تفهمينه أبعرف وش إهتماماتك بالضبط..؟

"قاطعتهم وفاء وهي تدخل الغرفه وجلست معهم"..
"أحمد بحماس": وفـــاء..سحايب أنهبلت على لوحاتك وتمدح فيها خصوصآ اللوحه اللي جنب الشباك مع إنها مافهمت وش أنتي راسمته بالضبط..!!!
"سحايب بعفويه": ياشريـر!! توني أنتبه للوحات إنها لوفاء ما أمداني أقول رأيي فيها..
"وفاء وهي رافعه حاجبها بأستهزاء": مايهمني أسمع آراء الناس بلوحاتي أهم شي رأيي أنا واللي يعزون علي وبــس..!!
"ما تحملت سحايب نظراتها وردت عليها بسخريه": ليـه مايهمك رأي الناس ماأنتي عايشه بينهم؟
وفاء: عفوآ ابصحح تعميمي لكلمة(الناس) وأبستثني شريحه معينه منهم أقصد (جوهريه) شجعتني وساندتني
وما بخلت علي بدعمها المعنوي طبعآ والبقيه الخارجه من هالشريحه الجوهريه هم اللي كسروا مجاديفي من بداية تطور فني وحاولوا يهزوا من ثقتي بنفسي لمجرد أصراري على النجاح..
"سحايب بخاطرها": هذي شكلها بتقلب كلامي معها (لـهـوشـه كبيره) ولا راح تحترم وجودي كضيفه غريبه عليهم_ أبغير الموضوع أحسن . .
سحايب: وفاء أنتي تدرسين وإلا جالسه بالبيت؟
وفاء: أدرس بكلية أعداد المعلمات قسم(رياض أطفال) سنه ثالث..وأنتي؟
سحايب: أنا بثالث ثانوي وباتخرج قريب...
"أحمد وهو يمزح": وفاء السنه الجايه راح تطبق بروضه.. دايم أعلق عليها قدام أهلي; أتوقع إنها بتطفش البزران ياحراااااام (صياح وصراخ) تعذبهم مره خصوصآ إذا جو يرسمون.. هي فنانه تشكيليه وتبغاهم يرسمون زيها غصب عنهم.. تصير لما تدخل عليهم كأنها(فـزاعـــه) يهربون منها..
"أنفجرت سحايب بالضحك وهي تسأله": ههههههههههههههه وش هذي فزاعــــه؟؟؟
أحمد: هذي اللي بأفلام الكرتون_ اللي يحطونها الفلاحين بوسط المزرعه عشان تخوف الطيور وماتآكل حصادهم...؟؟
سحايب: هههههههههههههههههه

(مـا عصبت وفاء على تعليقات أخوها لأنها متعوده على خفة دمه وشقاوته بالبيت بس حست إنه جريء مره مع سحايب أول مره يشوفها وبسرعه صارت ميانه بينهم.. وسحايب ماتغطت عنه أو لبست طرحه مع إنهم بنفس العمر...!!!!!!!!)

"فتحت هاجر باب الغرفه وهي مبتسمه": جالسين هنا وتاركيني لحالي..
أحمد: تفضلي هاجر شاركينا حديثنا عن الرسم والشعر..
هاجر: أووووه أنا ماصدقت خبر أخلص من سوالف البدو وأيام زمان تكملونها أنتم بالشعر اللي ماأحب أسمعه ولا حتى أقرأ فيه..
"سحايب وهي تناظر أحمد":
لو تسمعين أحمد وهو يلقي القصايد تنهبلين عليه.. جـنـان!!
أحمد: هاجر إنتي زي (سحابـه) ماتحبين الشعر..؟ ترى أهلي كلهم متذوقين للشعر حتى أنا"وهو يأشر على نفسه" أكتب شعـــر!!! ووفاء لها محاولات صغيره لأنها أساسآ تكتب خواطــر بالأضافه إلى الرسـم طبعآ..
هاجر: ماشاءالله عليكم.. حكالي بندر عن دواوينه الشعريه وعن لوحات وفاء وقالي إنها كثيره بالبيت كل ركن موجود لوحه..
سحايب: أنا شفت اللي بالغرفه هذي بس ماشفت الباقي..
"وفاء بحماس": تفضلوا معي تشوفونهن..
"سحايب بتردد": ألبس عباتي وإلا .....
"بسرعه ردت وفاء": لأ لأ_ خذي راحتك بندر وعيسى بمجلس الرجال جالسين مع أخوك..
"ألتفتت على أحمد" قول لـلشباب مايدخلون داخل عشان البنات بيتفرجون على البيت..

قامت هاجر وعدلت سحايب شعرها وضبطت بدلتها وراحت تتمشى بالبيت مع وفاء اللي بتطير من الفرحه وبسرعه تبدلت تصرفاتها بمجرد ماحست بحماس وتشجيع غيرها بخصوص لوحاتها....



>>>>>>>>>>><<<<<<<<<<<<

! أجمل ابتسامة !
12-11-2008, 07:47 PM
ويييييييييييييين الردووووووود يابنات

! أجمل ابتسامة !
12-11-2008, 07:51 PM
[وفــي الــبــــــــــــــــــــــــــــر]....



و بالوقت اللي كان يوسف وأصدقاء يدورون عليهم الساعه 9و½ ..
;"; غرزت سيارة عبدالرحمن وكان قريب من السياره (غـديـر) وحوله أشجار وأعشاب صغيره وكبيره..

نزلوا من السياره وحاولوا يحركونها ويرجعونها على وراء لكنهم عجزوا..
كان الجو بـــاااااارد مـــره وصوت الهواء مرعـب وقــوي والبنات يتراجفون من (البرد والخوف بنفس الوقت) بس أرتاحت نفسياتهم شوي لما عرفوا أن يوســـف يدور عليهم وجاي لهم وأتصالاتهم مستمره معه......

أتصل عبدالرحمن على عمه يوسف وخبره إن سيارتهم غرزت بجنب غـديــر....
"يوسف وبصوت عـالــي":- أيييييييييش غرزت؟ أنت غـبـي ماتفهم؟ شلون تمشي بسيارتك في مكان تعرف إنه خطر وصعب تحرك السياره فيه؟
عبدالرحمن: مالقيت طريق نمشي فيه غير هذا.. لأن على يمينا وشمالنا الأرض كلها صخر كبير وفيه أشجار يعني صعبـه ألقى طريق ......
"يوسف وهو يتنهد ويتلفت": لاحول ولاقوة إلا بالله.. طيب أبسألك (ضــوء شركـــة الكهربــاء) اللي على يمين مخيمكم تشوفه وإلا لأ..؟
عبدالرحمن: لا والله ياعمي.. ماأشوف إلا ضــوء لمـبـه حـمــرا بعيد مرررره ومدري هو بقايا أضواء شركة الكهرباء وإلا ..........
"يقاطعه يوسف وهو يصرخ": يـــا أحــــول عطني محمد بسرعــه!!!
"أرتبك عبدالرحمن وعطا جواله محمد"..
محمد: هلا خالي..
يوسف: أسمعني.. إنت تشوف ضوء شركة الكهرباء..؟
محمد: أيوه خالي أشوفه بعيد مررررره يعني مو نفسه لما نكون في المخيم لأنه يكون قريب مره وباين عدل أما الحين لأ....
يوسف: طيب مافيه شي بارز وباين يوصلني لكم؟
محمد: إلا فيه ضوء لمبـه حمـــراء ...
يوسف: حتى إنت الثاني تقول ضوء أحمر..!
"قفل يوسف الخط بوجه محمد وهو في قمة غضبه"..


جلسوا البنات ينتظرون يوسف بجنب السياره ربـع ساعه..
"زهره وهي جالسه مع أختها زينب عالأرض":
عبدالرحمن .. خالي يوسف جاي لنا لحاله وإلا معه أصدقاءه..؟
عبدالرحمن: والله ماأدري ماسألته..
ميريام: مستحيل عمي يدور علينا مع أصدقاءه أحس فشششيـلـه لو عرفوا إننا ضايعين..
زهره: الله يرحم حالك حنا حالتنا حاله وبنموت من الخوف وإنتي متفشله!!
ميريام: زهــروه أنا كل همي إن ماحد يعرف إننا ضايعين وبس فاهمه..!
"زهره وهي تصرخ": الله ياخذك قولي آمين.. الظاهر أن برودة الجو مأثره على أعصابك البارده ياثـلـجـه..
عبدالرحمن: هيييه أنتم هذا وقته تتناقرون..

"دق جوال عبدالرحمن وكان المتصل يوسف"..
عبدالرحمن : هلا عمي..
يوسف: أسمعني.. ترى أنا قريب من الغدير والفاصل بيني وبينكم جبال كبيره .. أبسألك تشوف ضو سيارات قدامك وراء الجبل؟!
عبدالرحمن: لحظه عمي أبي أطلع فوق السياره عشان أشوف..
"يوسف بأنفعال": يوووووه عـطني محمـد أكلمه......
"يقاطعه عبدالرحمن": أنت ماراح تشوف ضوء سيارتنا لأن فيه شجره كبيره بالأرض حاجبه الضوء.. يعني لازم نأشر لك بجوالتنا من فوق السياره عشان تلاقينا..
يوسف: خلي محمد و وحده من البنات يشوف الضوء بسرعه.. أنت كفو تسوق سياره ياحمــــااااار!!!
"قفل الخط بوجه عبدالرحمن"

"عبدالرحمن وهو مستعجل": بنــات.. وحده فيكم تصعد معي فوق السياره نشوف ضوء سيارة عمي وينها فيه..
"قامت زهره بسرعه": أنــا بطلع معك...
,,,صعدت زهره فوق السياره مع عبدالرحمن وهو يلوح بالجوال عشان يشوفهم يوسف... وميريام واقفه تناظرهم وهي حاضنه زينب ومحمد رافع بنطلونه ويلعب بماء الغديـر,,,
"زهره وهي ترفع جسمها عشان تشوف": عبدالرحمن فيه سيارتين جايات بإتجاهنا مو بس وحده.. أخاف إنها مو سيارة خالي يوسف؟
"عبدالرحمن وهو مركز يناظر لضوء السيارات": دقيقه أبتصل على عمي أسأله تصدقين توني أنتبه إنه ضوء سيارتين..!!!!
(زهره خافت زياده لما قالها عبدالرحمن كذا..صرخت وهي بتنزل بسرعه عالتراب تبى تتخبى داخل السياره لكنها تعــثـرت لما تعلق طرف بنطلونها بالجزمه وطاحت بقووووه عـــالأرض..
صرخــت وقامت وهي مفجوعـه وناظرت بالسياره لقت لوحة السياره الأماميه مكسوره..!!! وماكان فيه مجال إنها تضحك على نفسها.. قربت من اللوحه وهي تضربها برجولها بتوتر تبغى تعدلها)..

"ميريام أنفجرت بالضحك ماقدرت تمسك نفسها بس سكتت على صوت عبدالرحمن": غطوا وجوهكم يابنات ترى عمي معه شـبــاااااب..

لبسوا ميريام وزهره الطرحه وعدلوا اللثمه وحاولوا يسترون أجسامهم بالجاكيت الـفـرو اللـي يدفيهم فوق العبايـه..
نزل يوسف من السياره وهو يعدل جاكيته وأشر لأصدقاءه وولد خاله ينزلون عشان يحركون السياره اللي غرزت..
خافوا عبدالرحمن ومحمد من نظرات يوسف لهم وهربوا ووقفوا قريب من البنات بحركه
أنتبهوا لها الشباب اللي مع يوسف وجلسوا يتبسمون بخجل عليهم ماقدروا يضحكون بصوت عالي(أستحوا من البنات اللي واقفات يناظرونهم)..
ويوسف معصب ومتوتر ماله نفس حتى يضحك لأن أبوعبدالرحمن حرق جواله بالإتصالات يطلبه يرجع بعياله لأنهم تأخروا مره وماعنده خبر أنهم ضايعين..
فش تركي"التاير" وراح يدفع السياره لورا مع يوسف ومساعد.. وأبراهيم داخلها يحاول يشغلها ..

"ميريام بحماس": اللــه وناســه فزعة الشباب أشكالهم تجنن وهم يحركون السياره..؟
"زهره وهي تضحك": لا يفوتك شكل خالي يوسف وهو معصب مع أن الشباب مروقين ويضحكون ويمزحون..
ميريام: ههههههههههههه والله إحنا اللي روقنا لأننا حسينا بالأمان لما وصلوا.. بس أكيد هذولا أصدقاءه اللي كانوا عنده بالخيمه..
حـرام علينا يازهره واللـه ظلمناهم قبل نطلع من المخيم كنا نسب ونشتم فيهم وألحين صدفت إنهم جو يساعدونا..
زهره: وأنتي الصادقه ظلمناهم هذا عقاب رب العالمين بالأخير ضعـنـا..
ميريام: زهره عرفتي مين هذاك اللي لابس بلوزه بيضاء وبنطلون جينز؟ هذا أبراهيــم ولد خال أبوي..
زهره: أيوه عرفته بس من هم الأثنين اللي معه؟
"تقاطعهم زينب وهي تشد عباية زهره بملل": زهره أبغى أنـــااااااام متى نرجع لمخيمنا..
زهره: يالله حبيبتي ألحين نرجع مع خالي يوسف للمخيم..

خلصوا الشباب وأتجهوا لسياراتهم_ ركبوا البنات بسيارة يوسف.. ومساعد وأبراهيم ركبوا بسيارة تركي.. أما عبدالرحمن ومحمد عاقبهم يوسف بإنهم يلحقونهم بسيارة أبوعبدالرحمن وهي مبنشره..!!!!

" زهره لميريام اللي جالسه قدامها بجنب يوسف":
ياويلينا من خالي ياميريام والله بيسوي لنا (حـفـلـه) بالتهزيء والضرب ألحين وما بيرحمنا..
ميريام: ياشيخه طـيـري يقول اللي يقوله أهم شي اننا وصلنا الأمان وبعد دقايق إنشاءالله بنوصل لأهلنا بخير وعافيه..
زهره: يامجنونه مو خايفه إنه يعلم أمي وجدتي وخالي علينا...؟
ميريام: ليه إحنا ندري أن بتصير لنا هالمشكله كله قضاء وقـدر..

ركب يوسف السياره وهو يناظر بمريام وزهره بنظرات (وده يــذبـحـهـم)..
"يوسف بإستهــزاء": وش هالحركه الحلوه اللي سويتوها بصراحـــه ماقد سبقكم أحد فيها..
ميريام: تتريق! هذا بدل ماتقول الحمدلله على سلامتكم قاعد تهزأنا!!!
"صرخ يوسف بعصبيه": الحمدلله على سلامتكم وأبوك وعمتك حرقوا جوالي بالإتصالات وأنا أصـرفهم على "شوي ونرجع ونبغى نستانس" وأنا أصلآ ماأعرف وين مكانكم..؟
لو إني قايل لهم إنكم تايهين وش كان حالهم بالله عليك لما يعرفون ان عيالهم بين الحيا والمـوت.. مايدرون هم بيرجعون لهم وإلا لأ؟؟؟؟
باللحظه هذي ماتشكرون ربي اللي حماكم وحفظكم من
"قطــاع الطــرق"..؟
أنتم شايفين شي حولكم غير الظلام والجبال وصوت الهواء والأشجار!!!..
ميريام: على أساس إننا ماراح نبعد عن المخيم بس خذانا الوقت وماحسينا بحالنا إلا وإحنا ضايعين..
يوسف: طيب ليييييييه ماأتصلتـــوا من البدايه..؟!
زهره: ميريام مارضت ياخالي..
"ألتفت يوسف على ميريام": ثلجـــه ماأشره عليها أعصابها بارده.. لكن الشرهه على الأغبياء الأثنين عبدالرحمن ومحمد ..
"سكتوا البنات وكمل يوسف":
لو أنكم بالنهار عادي بس بالليل صعـبــه.. ترى أنا ماوصلت لكم إلا بطلعة الروح ماتوقعت إني بلقاكم حتى الشباب عجزوا وهم يدورون معي..!!!!!!!!

((لما قال يوسف كذا خافوا البنات إنه بيضيع فيهم بعد))..

"زهره بخوف": يعني أنت وأصدقائك ماتعرفون شيء بالبر..؟ بس دورتوا علينا عشوائيآ ولقيتونا..؟
يوسف: والله ياخالي إحنا لما طلعنا من المخيم توقعنا بنلقاكم حول المخيم "حوالينه"
أقل شي تكون أضواء شركة الكهرباء قريبه منكم مره.. لكن الشركه على اليمين وأنتم شمال.. حتى الشارع والسيارات اللي قريبه من المخيم أختفت وإحنا لسه مالقيناكم!!!
ميريام: بس إحنا مشينا بالجهه المعاكسه للشارع مو......
"يقاطعها يوسف بإستهزاء": عفيه عليكم ياعمي.. والله إنكم أذكياء مشيتوا بالجهه الثانيه...؟
"ميريام وشوي بتصيح": تتريق!! عمي خلاص والله أعصابنا ماتتحمل.. كفايـــه..

"فتح فمه بيرد عليها لكن قاطعه أتصال من تركي":
هــلا تركي..
تركي: أسمع.. فيه قدامنا تــل كبير بس مهوب عالي مره بنمشي فوقه ..ok
"يوسف وهو يناظر سيارة تركي قدامه": أنت من جدك تتكلم؟ تبينا نصعد تـل؟
تركي: مافيه غير هذا الطريق يايوسف.. مافيه أرض نقدر نمشي عليها كل اللي حولنا جبال كبيره وتلال..
"يوسف وهو محتار": ماعليه أنا سيارتي تتحمل تمشي فوق تل بس سيارة أخوي أبو عبدالرحمن صعبه؟؟؟ أنت شايف عبدالرحمن ومحمد كيف يمشون ورانا بالسياره وهي حالتها حاله..
"تركي وهو يلتفت على ورا ويهدي السرعة":
سيارتهم بعيده بمسافه كبيره عن سيارتك..!!
يوسف: هذا أنا أمشي عـالــ20 وأحاول إني ماأبعد عنهم ومع ذلك ماهم قادرين يوصلون لنا..
تركي: كلمهم وعطهم خبر ok

,,,قفل تركي وهو يمشي بسيارته فوق التل.. ويوسف يتبعه بمسافه قصيره.. وميريام وزهره خايفـــات مره على عبدالرحمن ومحمد وكل شوي يلتفتون على ورا يتطمنون عليهم لأن سيارتهم مبنشره والبنزين بيخلص..! وزينب من الخوف حطت راسها ونامــت..
صعد يوسف بسيارته عـ التل وميريام وزهره يراقبون ضوء سيارة عبدالرحمن ومحمد..





فــــجـــــأهـ ..





أختفـى ضـوء السيــارة ؟؟؟؟




صرخوا البنات صرخـه وحـده:-
يـــــــــوســــــــــــــــــــــــــــــــــف وقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــف!!!!! !


نهاية البارت السادس

! أجمل ابتسامة !
12-11-2008, 07:52 PM
اتمنى اشووووووووووووووووووووووف ردوووووووووودكم

**حنين الماضي**
12-11-2008, 10:22 PM
للررررررررررررررفع

**حنين الماضي**
12-11-2008, 10:24 PM
يا الله بسووووووووووومه كملي البارت
انا متحمسه معاهااااااااااااااا

! أجمل ابتسامة !
12-11-2008, 11:32 PM
مشكوووووووووووووووووورة حنين
ان شاء الله انزلة

! أجمل ابتسامة !
12-11-2008, 11:33 PM
مشكوووووووووووووووووورة حنين
ان شاء الله انزلة

! أجمل ابتسامة !
12-11-2008, 11:37 PM
[الـــجـــــزء الـســـابـــــــــــــــع]..




§[ أحـلـم بأن أتسـلـق الهـواء حتى أصل إلى سـحـابـه بيضــاء.. أستريـح فوقهـا وأرتفع عن هـمـوم الأرض وأزدحـام الأنـفـاس.. لأراقـب القـمــر وحـدي.. وأهـمـس للنجـوم وأحكي لكل سحابــه تـمـر بي حكاية سعيدة.. تليـق بأرتفـاع السحـاب ونـقــاء بياضـــه]§.....

كانت هذي الكلمات من خواطر وفــاء.. مدونـه بجانب فتاه ترتدي فستان أبيــض تجلس فوق سحابه بيضـــاء تتأمل ضوء القمر بأنكســـار..

"سحايب وهي تناظر اللوحه بأنبهار": واااااااااااو روعــــــه ياوفــاء..
"وفاء وهي مبتسمه": شـكــرآ.. هذا من ذوقـــك..
سحايب: أفكارك تآخذ العقل وكلها غريبه ومميزه..
"وفاء بحماس": لســه إنتي ماشفتي إلا اللوحات اللي هنا بغرفة الجلوس.. باقي تشوفين مدخل البيت وغرفتي وغرفة الأكل ومكتب بـنــدر ووووو......
"تقاطعها سحايب": ياااااااي كل هذولا بشوفهم!! الظاهر إنتي ماخليتي ركن بالبيت إلا ونورتيه بلوحاتك..
وفاء: بس تستاهل وجودها بكل مكان بالبيت صح....؟!
"سحايب وهي تضحك": أكـــيـــد ياوفــاء.. وأنا ماأجاملك بالعكس هذي الحقيقه...
وفاء: تسلمــين ياعمــري..
"أحمد وهو يأشر عاللوحه":
سحايب.. هذي إنتي اللي جالسه فوق الغيمه..
"سحايب وهي تناظر أحمد بإبتسامه خجل": مو لهالدرجه عاد وصلتني للقمر..
أحمد: إنتـي شبيهة القمــر..!! بس هو في السماء وإنتي عالأرض..
"سحايب وهي تحط أيدها على خصرها": تـتريـق حضرتـك..؟ "دزته على ورا" ياللا ياللا روح عني.. أنا خلاص زعلت عليك...
"أحمد وهو يضحك": لااااا واللــــه.. أنا من جـــد أتـــكـلــم...!!!
"أنصدمت سحايب وبخاطرها": وش يبغى هذا البزر.. وش فهمه للكـلام الحـلـو والمديح......؟
"وفاء وهي تصر على أسنانها": أحمد.. روح أجلس مع الرجال بالدوانيه..
أحمد: أي رجال؟ مافيه إلا ياســر جالس مع أبوي وأخواني عيسى وبندر والجلسه معهم تملل..
وفاء: روح اجلس معهم بدل ماأنت واقف معنا هنا..
"أحمد وهو مكتف أيدينه":
أنا واقف عشان سحايب مو عشان أتفرج على لوحاتك آصلآ مليت وأنا أناظر فيها يوميــآ...
"سحايب وهي تفكر تصرفه بأي طريقه": تلاقي أختي هاجر بغرفة الأستقبال راحت تبغى تنوم بنتها ديمه.. روح أجلس معها..
أحمد: لا.. ماأبغى أزعج بنتها بسوالفي عشان تنام مرتاحه..

(عصبت وفاء وتضايقت سحايب بس أنهم طنشـــوه....
طلعوا برا الغرفه ووقفوا عند الردهه الرئيسيه للبيت وكان موجود بالزاويه "كونســول" من الخشب بجنبه موجود كرسي أصفر وعربه صغيره..
وعلى الجدار معلق لوحتين من لوحات لوفــاء)..

سحايب: لوحاتك هذي مافيها خواطر..بس رسومات ليــه؟
وفاء: أحيانآ أكتب فيها خواطر لما أحس إني محتاجه أعبر عن الرسمه بشكل أكبر..
سحايب: باين الغـمـوض فيها!!
ماأدري ليه أحسها(شـخـااااابيـط) ومالها أي معنى و تفسير..

(سكتت وفاء وحست سحايب إنها ضايقتها بتعليقاتها وفهمت هالشيء من نظرات وفاء لها)...

سحايب: آسفــه وفاء.. أنا مو قاصده إني أضايقك أو أزعلك بس بصراحه خانني التعـبـيـر..بيني وبينك أنا ماأفهم بالرســم.. "تداركت كلامها" أأأأقصد بالفن التشكيلي ولا عندي خلفيه عنه آبـــدآ....
"وفاء ببـــرود": لا.. عـادي أنا ماأزعل من آراء الناس لأنها ماتهمنــي.. وإذا أهتميت فيها يكون أهتمامي بالدرجه الثانيه والثالثه..!!!!
"سحايب بعفويــه": إنتي تروحين وترجعين على الناس.. لــيـه ماعندك ثقه بأحد؟ إنتي ماخذه موقف سلبي من شخص وعممتي هالسلبيه عالكل.. وش قصتك فهميني؟
"أنفجر أحمد بالضحك من كلام سحايب..أما وفـاء سكتت وبسرعه لمعت دمعه بعينها ورجعت للهدوء بدون ماتعلق على كلام سحايب..

لاحظت سحايب الدمعه بعينها وتبين لها إن فيه أسرار وخبايا بحياة وفاء.. بس فضلت تتجاهل (ألحـاح فضولها) لما تقوى علاقتها بوفاء وتعرف كل شي عن حياتها الخاصه......

قطع تفكيرها صوت أبو عيسى وهو ينادي أحمد بصوت عالـــي... حط رجله أحمد وبأسرع من البرق أتجه لأبوه اللي يناديه من داخل المطبخ..
ضحكت سحايب على شكل أحمد وهو يركض بسرعه ويصدم بالجدران والأبواب"...


سحايب: هههههههههههههههه
شكله أحمد مره يخاف من أبوك.. هو على وين راح..؟
وفاء: راح للمطبخ يشيل صينية الأكل ويوديها للديوانية..
سحايب: ياقلبي..أحسه صغيره جسمه مايتحمل يشيل شيء ثقيل..
وفاء: أحمد رجال كبيــر مو صغير..!!!
"سحايب وهي تضحك": يعني تبغوه يتعود على تحمل المسؤوليه من هالحين..؟
وفاء: وش رايك نجلس بغرفة الإستقبال مع هاجر...
سحايب: o.K‏



########################



الساعــه 10و¼ ....
(عبدالرحمن ومحمد خلص بنزين سيارتهم ووقفت فيهم قبل مايصعدون التل بمسافه بعيده..
صرخوا البنات وشوي ويصيحون من خوفهم على عبدالرحمن ومحمد من إنه يكون صارت لهم مصيبه أو مشكله في الظـــلام وفي هذا المكان الخطير..
أتصل يوسف على جوال عبدالرحمن وطلب منه يأخذ الأوراق والأشياء المهمه اللي داخل السياره ويقفلها ويجي هو ومحمد يركبوا معه بسيارته)..


يوسف: قفلتوا السياره؟
"عبدالرحمن وهو يركب بجنب يوسف ويسكر الباب": أيوه.. بس ياعمي مايصلح كذا نمشي ونخلي سيارة أبوي بوسط البـر...
"يوسف بإنفعال": إنت خايف على السياره ومو خايف على عمرك..؟ خلها هنا وبكره إنشاءالله نرجع نأخذها..
عبدالرحمن: وأبوي؟ والله لو شافنا راجعين بدون السياره بيعصب علينا..
محمد: أنا حاس إن خالي أبوعبدالرحمن راح يخلي يومـنـا تهـزيء وضـرب إذا رجعنا للمخيم سواء بوجود سيارته أو بدونها...
"ألتفت يوسف على محمد": مو بس خالك أبوعبدالرحمن_ حتى أنـــا وجدتــك.. لعلمك يعني..
محمد: عـز اللــه رحنا فيها.. جدتي أكيد راح (تجربع) فينا بعصاتها حول المخيم..
"رن جوال يوسف وكان المتصل أخوه أبو عبدالرحمن": وينـكــم يايوسف.. صار لكم 3ساعات وإنتم تتمشون.. خلاص أرجعوا ترى تأخرتوا..
يوسف: يالله إحنا راجعين.. ربع ساعه ونكون في المخيم..
أبوعبدالرحمن: والعيال وينهم؟
يوسف: كلهم معي في السياره..
أبو عبدالرحمن: حتى دحمون ومحمد..
يوسف: أيوه..
أبو عبدالرحمن: أجل سيارتي مع من...؟
يوسف: والله ياخوي مدري وش أقولك.. بصراحه سيارتك بنشرت والبنزين خلص.. وأضطرينا إننا نتركها بوسط البـر..
"صاح أبو عبدالرحمن بصوت عالي من الصدمه": والعيال ويـنـــهــــم..؟! لايكون صابهم مكروه..؟
يوسف: لا ياأخوي تطمن العيال مافيهم إلا العافيه وهم معي الحين في السياره..
أبو عبدالرحمن: أجل وش صار بالضبط.. قولي وش سالفة هالسياره؟
يوسف: لما نرجع راح أقولك أنا مضطر أسكر الحين..فمان اللــه..


[يوسف ولأنه أول مره يجي للمكان هذا أرعبه وتعجب كيف وصلوا له عيال أخوانه..
كان بالفعل شي يخوف لأن سيارته تمشي فوق جـبــال وتــلال كبيره وواسعه مو لاقي طريق تحت عالأرض يسير عليه.. وأصدقاءه نفس الشي يمشون قدام سيارة يوسف وهم محتارين كيف وصلوا عبدالرحمن ومحمد لهذا المكان؟؟؟
كانوا لما ينزلون من تـــل كبير إلى الأرض يوقف أرسال جوالاتهم وتنقطع الأتصالات بينهم ولما يصعدون جـبـل عالـي يرجع الأرسال]..


فـــجـــأه .. صرخـــوا البنات صــرخــه قويــه:
لاااااااااااااااااااااااا لاااااااااااااااااااااااااااااا وقـــــــــــــــــــــــــــــف وقـــــــــــــــــــــــــــــف!!!

كــان اللـي قدامهم حفره كـبـيـره.. إن تقدموا خطوه واحده راحوا فيهـــا...
رجع يوسف السياره على ورا ونفس الشيء حفره كبيره..
لـــف السياره على جهة اليمين ولقى طريق يمشي فيه عالأرض من بعد ماكانوا فوق التلال..

"زهره وشوي وتصيح": خالي.. ترى تعبنا خـــلاص ماعاد فينا طاقه نتحمل أكثر.. أتصل على الدفــاع المدني أو الشرطه عشان يساعدونا.. أنت وأصدقائك ماتعرفون شيء في البــر..!
ميريام: أتوقع حتى الدفاع المدني راح يعجزوا يطلعونا من هالورطـــه..
"يوسف بنبرة صوت حــاده": أكرمونـــي بســـكـــوتكم ترى قافله معي.. وأقسم بالله واحد فيكم يفتح فمه بكلمه إني لأنفـجـر بوجهـه.. أنا أصلآ لي تفاهم خاص معكم لما نرجع للمخيم واللــه ماحد بيفككم مني.. وبتشوفون...!!!!
"ثواني صـمــت.. أنتهت بإتصال يوسف بتركي"..
يوسف: تركي.. وقف سيارتك أبغى أكلمك..
(وقف تركي سيارته ونزل هو والشباب اللي معه وهم يحركــوا ويمرنــوا أجسامهم يمين وشمال عشان يبعدون التعب والإرهاق عنهم)..
"نزل يوسف من سيارته وأقبل على الشباب وهو منحرج منهم": أنا آســــــف ياشباب بجد تعبتكم معي..
تركي: تعبك راحـه يـا (الحايـلـي)..
"ضحك يوسف وهو يكمل أعتذاره": أنا كنت متوقع إني بلاقي هالبـــزران قريب من المخيم بس ماهقيت أنهم يبعدون كذا ..
تركي: الظاهر إنهم كانوا قريب بس إحنا ضيعنا.. ترى المنطقه هذي خطره وصعبه_كلها جبال وتلال..

(صعد أبراهيم فوق السياره عشان يدور على الشارع)..

"مساعد وهو يناظر بتركي": أنت تعرف وين إحنا فيه بالضبط؟
تركي: وراء شركة الكهرباء اللي على طريق الدمام القديم.. صح وإلا أنا مضيع..؟
"مساعد وهو يحك رأسه ويتلفت": والله ماأظـــن.. لأني دايم اطلع مع جدي للمخيم حقه عشان (يرعى الغنم).. آبدآ ماتختفي الشركه عن ناظرنا..
يوسف: تكفـــى يـا بيتــر..تكفى طلعنا من هالمكان إذا أنت راعي كشتات.. ترى أنا حايلي مدلخ_ ماأعرف شيء بالرياض غير بيت أخوي والمدرسه..؟
"أنفجر تركي بالضحك وهو يضرب يده بيد يوسف":
ههههههههههههههههههههههه
حرام عليك.. الرجال يبي يساعدك وأنت تعايره بغنم جده..؟
يوسف: لا والله.. محشوم يامساعد...
مساعد: والله مسخره! أربع شباب محنا عارفين نتصرف..
تركي: صرنا(طاش ماطاش)..
"ضحك مساعد وهو يغني أغنية المسلسل بصوت واطي"
"صرخ أبراهيم وهو ينزل من فوق السياره بسرعه": لقيته!!


[ركبوا الشباب سياراتهم ومشوا قرابة العشر دقايق بإتجاه الشارع من بين الجبال والتلال..
وصلوا إلى وسط الشارع ومشوا مع السيارات والشاحنات وهم يقرأون اللوحات واللافتات عشان يتأكدوا "هم وين بالضبط"!!]



"يوسف وهو يكلم نفسه بصوت مسموع": يـــا اللـــه!! إحنا وش جابنا لطريق (الدمام الجديد)...؟ ماكنا أساسآ عـلى طريق (الدمـام القديـم)....؟
زينب: خالـــي.. يعني إحنا خلاص_ بنرجع لمخيمنا عند أمي وجدتي..؟
يوسف: أيوه ياخالي دقايق نوصل للمخيم أنشاءالله..
زينب: وأخــــــيـــــــــرآ..
يوسف: أشوف البزران سكتوا.. لاكلمه ولا أي تعليق....؟
حزنتوا لإنكم راح ترجعون للمخيم_ وودكم إن السالفه تطول شوي وتحلى بمساعدة الدفاع المدني؟....
بصراحــه حقكم علي آسف جدآ جدآ...
"عصبت ميريام وتكلمت بصوت أشبه بالصراخ": مو أنت قلت أسكتوا ولا تتكلمون..؟
يوسف: مين هذي اللي تتكلم..ثـلـجــــه..؟ أشوفك بسرعه تنرفزتي.. وين الأعصاب البارده..؟
"سكتت ميريام وهي تتأفف وتأشر لزهره بحركه يعني (ودي أذبحه)..
ضحكت زهره وهي تهمس لميريام": الله يصبرنا على اللي بنشوفه بعد شوي...
[وصلــــــوا "بحفظ الله ورعايته" للمخيــم.. ووقفوا السيارات بجنب خيمة الرجال..
وبسرعـــه نزلوا من السياره (عبدالرحمن ومحمد وميريام وزهره وزينب) وأنطلقوا داخل المخيم حتى بدون مايسكروا الأبواب وراهم من شدة خوفهم من عقاب يوسف لهم)...
"طلع جابر من الخيمه وهو ماسك كاسة الشاي": وأخيرآ.. "وهو يغني" طاش طـــاش ما طـــاش..
"ضحكوا الشباب وهم يدخلوا الخيمه"..
يوسف: أنت وينك لا أتصلت ولا سألت..
جابر: بالعكس_أنا أتصالاتي مستمره مع الشباب..
يوسف: وين أخوي أبوعبدالرحمن؟ ماجلس معك هنا..؟
جابر: من تحركتوا من هنا وهو جالس معي بس إنه قام من شوي_ أخذ صينية الأكل يوديها..
يوسف: بعد أذنكم دقايق أبى أروح عند الأهل وراجع لكم..
تركي: على وين يالحايلي أنتظر ترى إحنا ماشين..
"يوسف وهو يناظر الساعه": بدري.. الساعه الحين 11.. أسهروا عندي..
مساعد: وين نسهر الله يهديك.. أنا منهد حيلي! جوعان وأبغى أرتاح بالبيت وأنااااااام..
يوسف: أجلس بس يارجال أنا راح أجيب الأكل بس أنتظر........
"يقاطعه تركي": لا لا تجيب شيء مانبى نكلف عليك.. أنا بجد عندي شغل لأن الأهل قبل شوي أتصلوا علي ويبغوني ضروري..
يوسف: شباب.. أنتم كذا تحرجوني معكم.. يعني فوق مانتم ساعدتوني بعد تمشون من هنا بدون ما تأكلون شي..!
تركي: وش دعوه يوسف أحنا أخوان ومابينا هالسوالف.. يالله أنا ماشي فمان الله..
يوسف: براحتكم.. بس لاتنسون بكره العشاء والسهره عندي هنا..
"تركي وهو يفتح باب سيارته ويضحك": قـــابلـنــي إذا جيتك.. والله توبه عقب اللي صارلنا اليوم..
ههههههههههههههههههه
"يوسف وهو يمسح رأسه بتعب": نتفاهم بكره إنشاءالله خلك على أتصــال oK..
تركي: oK



(رجعوا الشباب للمدينه ورجع يوسف لعيال أخوه وأخته وهو ثاااااااايـر ومعصب بينفذ حكم العقاب عليهم..
يمكن يخففه لخاطر أحد,, ويمكن يزيده لأتفاق ردود الفعل..
ويمكن مايسوي ولا شيء من اللي كان ناوي عليه لغايــه في نفسه..!!!)..



/|/|/|/|/|/|/|/|/|/|/|/|/|/|/|/|/|/|/|/|/|/|/

! أجمل ابتسامة !
12-11-2008, 11:39 PM
"سحايب وهي تنزل كوب العصير على الطاوله": سفره دايمــه..
أم عيسى: ماأكلتي شيء يابنتي..
"سكتت سحايب وهي مبتسمه"..
هاجر: والله ياخاله دايم سحايب كذا ماتحب تآكل كثير..



,,,طلعت سحايب من غرفة الأكل وراحت بطريقها لغرفة الأستقـبـال "ونست نفسها" وهي واقفه بالممر اللي قدام الغرفه بكامل أناقـتـهـا وبدون ماتلبس الطرحه..! وتمت واقفه تناظر بالجدران اللي معلق عليها لوحات وفـــاء..
حست بحركة وراها وبسرعه ألتفتت وهي منحرجه وتفكر إنها تهرب لو كان واحد من الشباب داخل بالغلط..



قطع تفكيرها أحمد وهو ينادي بصوت عالي: كـــاتــريــنــــا كـــاتــريــنــا تعـــالـــي خذي صينية الأكـــل يــا كـــاتــريـنـــا..
"أبتسمت سحايب وهي تقرب له وتعطيه أيدينها": هات عنك الصينيه..
"رجع أحمد على ورا": لا مشكوره.. مابى أتعبك..
سحايب: تعبك راحه_ عطني الصينه والله ثقيله عليك..
"أحمد وهو يميل الصينيه يسوي نفسه بيرميها": بعدي عني وإلا راح أرميها على رجولك..
"ضحكت سحايب": راح أبعد بس بشرط..! تقول قصيده بإلقائك الحلو بعد شوي‎ oK...
أحمد: أبشــري.. من عيوني..


"صوت رجولي من باب مدخل البيت": درب ........ درب.......
رفعت راسها سحايب وهي مو مركزه تناظر لمصدر الصوت اللي يبعد عنها بمسافة امتار... شهقت بقوه وهي تحط أيدها على فمها تكتم صرختها وبسرعه دخلت غرفة الأستقبال وجهها يوزع ألــــــوان...!


»»» مصدر الصوت أكتفى بوضع الصينيه عالأرض وهو سرحان ومعقود اللسان وأنصرف لمجلس الرجال حتى بدون مايسأل أخوه أحمد "مــن هـــي"...!!!


جلست سحايب على الكرسي وهي تتلفت بتوتر.. حست بإحراج من اللي صار وتلوم نفسها على غبائها لأنها مآخذه راحتها في بيت غريب وأول مره تزوره.....
طاحت عينها على برواز فوق الطاوله الصغيره اللي بجنبها..في وسط البرواز (شهادة شكر وتقدير) من مدرســه..
قربت شوي وهي تقرأ الإسم (أحــمــــــــد).. والصف ..... الــ(الثالـــــــــث ثانـــوي)........!!!!!


"صرخت سحايب وتجمعت الدموع بعيونها": لااااااااااااااااااااااا مــســتـحــيــــــل ...???


دخلوا وفاء وهاجر الغرفه مع مـهـنـد اللي يصيح صياح مو طبيعي أحرج هاجر مره وحاولت فيه عشان يسكت لكنه مارضى وأستمر بالصياح..
هاجر: سحايب.. طلعي جوالي من الشنطه وأتصلي على ياسر قولي له بنروح للبيت..
وفاء: لا.. لاتمشون هالوقت أنتظروا أسهروا عندنا.. والله ماشبعنا منكم..
"هاجر وهي تمزح": نطلع بكرامتنا أحسن.. أخاف تطفشون منا وتطردونا بعد شوي..
"وفاء وهي تمسك بيد مهند وتآخذه معها برا": حرام عليك بالعكس والله أنكم فرحتونا بزيارتكم..
"وهي تكلم مهند وتمسح دموعه" خلاص حبيبي الحين بآخذك لأحمــد عشان تروح معه للبقاله..خلاص..
"مسكت سحايب يد هاجر بقوه": هـــاجر أبطلع من هنـــا..
هاجر: ليه.. وش فيك؟
سحايب: تأخرنا وانا بصراحه طفشت ومليت..
هاجر: أنا اللي تفشلت من عيالي مزعجـيــن.. ليتني أخذت الخدامه معي..
"سحايب وهي تلح على أختها": يالله يالله خلينا نمشي تكفين أبرجع للبيت..
هاجر: أنتظري نجلس شوي بعدين أتصل على ياسر..


دخلوا غرفة الاستقبال أم ياسر وأم عيسى ووفاء.. أخذتهم السوالف قرابة النصف ساعه بعدها أسأذنوا أهل سحايب بيرجعون لبيتهم..
"وفاء وهي تعطي سحايب عباتها": خساره ماشفتي اللوحات اللي بغرفتي واللي بمكتب بندر...؟


"أبتسمت سحايب": أعذريني ياوفاء إنشاءالله أشوفهم بزياره ثانيه..
"لبست سحايب عباتها وغطت وجهها ولما وصلت عند باب مدخل البيت صادفت أحمــد"..
أحمد: سحابــه.. ماقلت قصيده جديده..إنتي طلبتيني من شوي...
"سكتت سحايب وما جاوبته"..
هاجر: تزورنا بالبيت ونسمعها منك.. مو تقاطعنا..
أحمد: لا أكيد راح أجيكم وبأقرب فرصه..


"ركبت سحايب السياره مع أمها وهاجر وعيالها ينتظرون ياسر يركب لكنه تم واقف يسولف مع بندر وأحمد"..


"سحايب بملل": يـمــه.. نادي ياسر مايصير يتركنا بالسياره كذا أشكالنا غلط..
أم ياسر: تبين صوتي يطلع قدام الناس..
سحايب: أجل أضربي"هيرن" السياره عشان يسمع..
"أم ياسر وهي تأشر": أضرب هذا.........
"حطت أيدها على الهيرن وألتفتوا الشباب على الصوت وأنفجروا بالضحك وهم يأشرون على سيارة ياسر ويعلقون على شكل أم ياسر وهي تأشر لياسر,, يعني (تعال بنمشي)....
ضحكوا هاجر وسحايب على ضحك الشباب.. وعصبت أم ياسر": هذا شكله بيخلينا ننام في الشــارع...!!!!



%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

! أجمل ابتسامة !
12-11-2008, 11:41 PM
يـــوم الجـمـعـه....
(12/3)




‏ДД‏ // حبيبـــي لاتعلمـنــي (البـكــا) علمـنــي الـمـوال..
عساني حسب نبضــات
الحروف أوزن حروفــي //
حبيبـــي غـبـت عني وأكتشفت
إن الجبال ثـقــال
وأنــا كنت أحتقرهــا يــوم
"صـدرك يحضن كفوفــي"//
صنـعـت المستحيل و صـرت أشيل بحمل ما يـنـشـال..
غدا قلبي مثل قطعـــة
حجر من قسوة ظروفــي //
ثقيل الحمل وأنفاســي قصيره والدروب طــوال..
وخوفــي مــاتـرك لـي فرصـه أعرف وش سـبــب خوفــي //
يقول اللي مــايــدري عن
بـــلاي :;
أوقــف عـلــى الأطـــلال..!!
وهو مــايــدري أن
((أطــلال عـمــري مـلــت
وقوفــــــي)) //
مــاأحــس إلا رموشــي
فــ النجوم معلقـه بـحـبـال..
أغمــض وإلا أفـتــح عيني
أصبح فاقــد شوفـــي //
وأحـس إنـي ســراب في
ســراب والوجود رمـــال..
وأحــس إني جـبـل ثـلــج
أحتضنت النار في جوفــي //
وأحــس إني ..
وأحــس ..
وأحـــس ..
بعض الحكي مـاينقــال..
ولكنــي كتبته في شفاهــي بالخط الكوفــي //
صحيح إني على كـتــف من كتوفي حملت جبـــال..!!
ولكن في ((غـيــابـــك))
صـرت عاجـز أحـمــل
كتوفــــــي // ДД

"خطفت عــذاري الجوال من يــد ميار": وش تقرأين..؟
ميار: آآآه منك_ عطيني الجوال أبى أرسل هذا المسج لصديقتي..
عذاري: هذا جوال عمتي صح؟
ميار: أجل جوالي.. يالله عطيني..
"عذاري وهي تعطيها الجوال": خذيه.. عقبال مايجيب لك يزيد أغلى وأحلى جهاز بالدنيا..
"ميار وهي تحط أيدها على فم عذاري": قصري صوتك يالمجنونه لايسمعونك لولوه ومرام..
عذاري: أحنا بغرفتهم وهم بالمطبخ يجهزون لنا الفطور وشلون يسمعونا..؟
"ميار بخوف": تكفين عذاري ماأبيهم يحسون بمشاعري تجاه يزيد تكـفـيـن..
عذاري: ميار وبعدين معك.. لمتى بتظلين خايفه_لهالدرجه ماعندك ثقه في نفسك..
ميار: وش دخل الثقه بالموضوع..؟
عذاري: أكثر من مره أقولك هذا الكلام وأرجع وأقول; لـو بتظلين سلبيــه كذا ماراح يحس فيك يزيد..
شلون تبغينه يبادلك نفس الشعور وهو ماشاف منك أي أهتمام لو (كلمه أو تلميح) أقل شي ممكن تسوينه عشان يفكر في خاطره ويفسر معناها..
"ميار بضيق": مــا فهمت.. وش قصدك بالضبط...؟
عذاري: ياربي وشلون أفهمك..! المشكله إنك خجولــه مره ولو أعلمك من هنا لبكره ماراح تنفذين شيء من اللي بقوله لك..
ميار: إنتي أجرأ مني سوي اللي تقدرين عليه..
عذاري: أكـــيـــد!!! أنا وعدتك أضبطه لك بـس أنتظر الأخ يشرف الدمام مدري متى بيوصل..
"ميار وهي تناظر الساعه بحماس": بعد شوي يوصل سمعت خالتي تقول كذا....
عذاري: لو يدري يزيد إن فيه شخص ينتظر شوفته بلهفــه أكثر حتى من أهلــه والله يجنن جنونـــه ويتحطم فيه..!
"دخلت لولوه الغرفه وهي تنادي": بنات شرفوا على غرفة الأكل.. فطوركم جاهز..
عذاري: نلبس طرحه وإلا نآخذ راحتنا..؟
"لولوه بتردد": لأ ألبسي الطرحه لأن إحتمال يزيد يوصل بأي لحظه..
"عذاري وهي تمزح": ياســلام على أخوك هذا.. خلي يحدد بالضبط متى يجي مو يعلقنا..
لولوه: أحترمي نفسك ولاتغلطين على أخوي وإلا....
عذاري: ما خوفتيني .. أمشي ميار خلينا نفطر تراي ميته من الجوع..
لولوه: دايم جوعانه ياالدبه..!
عذاري: أنا الدبه وإلا أنتي_ بصراحه ماألومك.. غيرااااااانه من رشاقتي..
لولوه: عن الغرور ويالله تعالي أكلي..


**********************************
"على طاولة الأكل أخذتهم السوالف عن الرياض والدمام والأهل والقرايب"..
مرام: بنات فيه زواج بعد العيد لناس من الجماعه شرايكم نروح نفلها رقص.... وإلا أقولكم... خلاص هونــت..
"ضحكوا البنات لأنهم عرفوا وش قصدها"..
عذاري: هونتي وإلا رحتي.. أنا سابقتك للزواج بإذن الله.. أصلآ جبت معي فستان ياخذ العقل..
"صرخت مرام": لاااااا إنتي ماتروحين بس ميار تجي معنا.. حرام عليك كذا بتطيحين حظوظنا ونصير عوانس..!!!
لولوه: تكفين عذاري طلبتك لاتروحين..ترى آخر زواج حضرتيه هنا في الدمام للحين الناس يسألون عنك ويدورون رقمك..
"عذاري وهي معصبه": وليه ماعطيتوهم يالخايســـات..
مــرام: أنا جحدتك.. قلت ماأعرف عنها شيء غير أسمها..
"لولوه وهي تضحك": حتى أسمك قالت لهم; نسيته..!
عذاري: مابي مابي أبرجع للرياض.. بنات عمتي بيقطعون رزقي..
"ميار وهي تكلم البنات وتناظر عذاري": إذا تبغوني أحضر الزواج بدون عذاري فــ أنا أرفض لأني ماأستغنى عن عذاري ابـــدآ إلا إذا كنتم بتجلسونا بالبيت هذا شي راجع لكم..
"عذاري وهي تحضن ميار": ياحبيبتي أنتي تسلمي ياروحي..
مرام: أشوف صرتوا ضدنا يابنات الرياض..
"ميار وهي تضحك": ياناس أفهموني (أحبهـــا) وماأتحمل بعدها عني دقيقه واحده..
"صرخت عذاري": يا قلبـــي ياميوووور حتى أنا أموووت فيك..
مرام: الظاهر أن اليوم يوم المشاعر العالمي..
(ضحكوا البنات وسكتوا فجأه لما سمعوا صوت أم يزيد وهي تهلي وترحب بيزيـــد اللي وصل للدمام)..
"قاموا لولوه ومرام بيروحون يسلمون عليه بس مسكتهم عذاري": على ويـــن؟ مو عيب تروحون وتتركون ضيوفكم؟
لولوه: أبى أسلم على أخوي..
مرام: خذوا راحتكم البيت بيتكم..
عذاري: لأ.. بتجلسون معنا.. لاحقين على أخوكم..
"رضخوا البنات لطلبها وجلسوا وكملوا سوالفهم وضحكهم"..



£££££££££££££££££££££££

وفـــي الـبــر وتحديدآ في مخيم أهل ميريام..
كان الجو مغيم والهواء بارد وهذا الجو شجع ميريام وزهره أنهم يتمشون بمسافه قريبه من المخيم ..


زهره: الحـمـدلـلــه ربي رحمنا وخلصنا من عقاب خالي يوسف الحمد والشكر لك يارب..
"ميريام وهي تضحك على براءة زهره ونياتها الصافيه": والله ماتعرفين عمي يوسف على حقيقته.. لايغرك سكوته أمس وتطويفه للعقاب اللي وعدنا فيه ترى هذي أشارة على إنه بيزيده اليوم..
زهـره: بس هو لما راحوا أصدقاءه جاء داخل المخيم وناظر فينا وسكت حتى بدون مايعلق.. يمكن كسرنا خاطره...؟
ميريام: لا ياحبيبتي عمي يوسف إذا عصب مايرحم أحد..
أنا ما أهتميت بعقاب عمي لأني شبه متعوده على تهزيئه وأستفزازه لنا بالبيت من سكن عندنا وهذا طبعه..
بس كنت خايفه من أبوي وجدتي وخصوصآ إننا رجعنا بدون السياره لكن الحمدلله فرحتهم بسلامتنا نستهم ضياع السياره..
زهره: أنا شفت خالي طلع بسيارة خالي يوسف ومعه دحمون ومحمد.. الظاهر إنهم راحوا يدورون على السياره..
ميريام: إنشاءالله يلاقونها.. إلا عمي يوسف وينه؟
زهره: نايــم.. بس أتوقع إن أمي بتصحيه عشان يصلي الظهر..
"صرخت ميريام وهي تأشر": هـــذا هـــو.. راكب دباب دحمون وجاي لنـا..!!!
"ألتفتت زهره": خلينا نهرب يالله..



"ركضوا زهره وميريام وهم يضحكون على أنفسهم..وأســرع يوسف وهو يصفر بصوت عالي ويأشر لهم..
قرب منهم وهو يفحط ويتعمد يخوفهم ويعميهم بالتراب"..


"ميريام وهي تنفض الغبار عنها وتصرخ": عمي وش فييييييييييييك..؟
"زهره وهي تكح": أنت من جدك.... وإلا تمــزح......؟
"وقف يوسف بالدباب": بزران أنتم!! يعني وين بتتخبون عشان تهربون...؟
,,"ماكمل كلامه ورجع يفحط بشكل جنوني وعجزت محاولاتهن بالهروب.. وقـــف فجأه لما شافهم أنهاروا وجلسوا بالأرض وهم يصيحون"..
"يوسف وهو يضحك": هههههههههههههههههههههههه هاه يكفـــي كذا وإلا أكمـــل بعد...؟


"ماردوا عليه ميريام وزهره وهم يشاهقون من الصياح..
نزل يوسف من الدباب وهو مستمر بالضحك"..


يوسف: الحين خوفكم شكلي وأنا أفحط حولكم بالدباب بعنف لدرجه إنكم تصيحون..!! ولا خوفكم الظلام والضياع أمـــس..؟ أمركم عجيب والله معقوله فيه ناس تخاف من الدباب أكثر من الظلام؟
"صرخت زهره وهي تناظر يوسف من بين الدموع": ياخالي وش تبينا نسوي عشان نثبت لك إننا بنمـــوت من الرعب والخوف.. وأتصالنا وطلبنا منك تجي وتساعدنا هذا مو دليل كافي على خوفنا..؟؟؟
"يوسف وهو واقف يناظرها وحاط أيدينه على خصره": أتصلتـــوا بعد ساعتين.. لما شبعتوا وناسه وحسيتوا إن الوقت تأخر ولازم ترجعون.. بــس مــو خـــوف...!!
"ميريام وهي تمسح دموعها": أنت بــس كل هذا همك إذا خفنا أو لأ..؟


"صرخ يوسف وهو معصب": أنا مو تافــه لهالدرجه عشان أحاسبكم على سبب بايـــخ فاهمــه..؟ أنا أبي أرجع أحاسبكم من البدايــه..
"كمل كلامه وهو يجلس عالدباب": ماكنت أدري أن فيكم الجرأه الكافيه اللي تخليكم تتمشون بالسياره بالليل وبالبـر بعد..
ولا كنت أدري أن فيكم الوقاحه الزايده اللي تخليكم تكذبون على أخوي أبوعبدالرحمن وتقولون له إنكم قريب وإنتم آصـــلآ ماتعرفون مكان المخيم وين عشان ترجعون...


ميريام وزهره: ............


"يوسف بنبرة صوت هادئه": ماتتصورون وش كثر توترت أعصابي وتشتت تفكيري من لما خبرتوني إنكم ضايعين_ وأنا أحاول قد ما أقدر إني ماأحسس أهاليكم بشيء لأن الله يعلم وش راح يصير فيهم لو عرفوا ..
وبنفس الوقت أفكر فيكم وأدعي (يـــارب لايمسهم مكروه وأحفظهم برحمتك يـــارب) ..


"نزلت دمعه من عين زهره لأنها تأثرت بكلام يوسف وتعاطفت معه"..


يوسف: أنا سكتت عنكم أمس وماخانقتكم لما رجعنا المخيم عشان خاطـر أمي بس..
أمـــي طلبت مني ماأحاسبكم على اللي صار وإنتم نفسياتكم تعبانه.. مع إن محد تعب قدي أنا وأصدقائـــي الله يجزاهم خير_ ساعدوني ووقفوا معي ولولا الله ثم هم مالقيتكم ولاحطيت أمل 10 % إني ألقى أثر لكم..


"زهره وهي تمسح دموعها": والله إني أمس مانمت كنت جالسه بفراشي وأصييييح لما أتذكر إننا كنا بين الحياة والمــوت .. وتخيلت نفسي لو إن أمس آخر يوم بحياتي وبعدها ماراح أشوف أمي وأبوي وجدتي وأخواني..


"يوسف تضايق لما سمع كلام زهره وحس إنه قسى عليهم وبسرعه لآن قلبه لأنه يقدر ويتفهم لحساسيتهم.. قرب لزهره وأنحنى وهو يمسح على رأسها": خلاص ياخالي لا تصيحين أنا عارف إن اللي صارلكم مو شي سهل وقصه ما يصدقها عقل لكن هذا اللي صار والحمدلله على سلامتكم.. صلي ركعتين وأشكري الله اللي حفظكم من كل مكروه..


زهره: أكيد.. أنا أمس ماكنت مستوعبه اللي صار ونمت وأنا أصيح_ حتى لما صحيت تميت أصيح لكـــن لما شفت أمي وجدتي أرتحت كثير وأعتبرت اللي صار كابوس مزعج ولازم أنســـاه...


"يوسف وهو جالس على ركبه": مره ثانيه ياخالي إذا تضايقتي ومريتي بمواقف تخوفك وتزعجك إقرأي المعوذات وآية الكرسي عشان ترتاح نفسيتك شوي [ألا بذكر الله تطمئن القلوب]..


"ميريام بضيق": إحنا غلطنا وإنشاءالله هالغلطه ماتتكرر.. أصلآ أنا صارت فيني عقده من الظلام..


"يوسف وهو يناظرها بنص عين": أشك إنك تعقدتي ياثلجـــه.. كل اللي صار من تحت رأسك وأنا عارف إن هذي أفكارك وخططك لكن وش أقول غير الله يهديك..


"ضحكت ميريام وهي قايمه": خلاص عمو... "حبت على راسه وخده" والله آسـفـيـن وأوعدك إني راح أشيل الخطط والأفكار هذي من رأسي نهائي..


يوسف: عمومآ أنا بحاول أعدي هالسالفه وأمشيها لكم لأنها تزعجني لما أتذكر اللحظات الصعبه فيها..


"ألتفت على زهره": وإنتي يا(ice twins‏)..ماتجين تعتذرين لخالك..؟


"قامت زهره وهي مبتسمه وتضرب ميريام تبغاها توقف ضحك.. حبت على راس يوسف": آسفه ياخالي..


يوسف: خــــــلاص قفلوا عالموضوع وأنسوا اللي صار وانبسطوا هنا في المخيم لأن كلها كم يوم ونرجع للبيت قبل العيد..


"ميريام وهي تحضن يوسف": يـاعـمــري فــديــت اللي يعصبون ويهدون وينسون بسرررررعه ياملحهم ويازينهم.. ههههههههههههههه


"زهره بتعجب": والسياره...؟


يوسف: راح أبوعبدالرحمن يدورها مع دحمون ومحمد..
ميريام: أمي تقول إنهم طلعوا من نص ساعه وللحين مالقوها..
زهره: إنشاءالله يرجعون والسياره معهم..
يوسف: أنا أترككم تكملون سوالف وأبي أتمشى بالدباب بـــاي..
ميريام: لحظه عمي أبغى جوالك عشان أكلم صديقتي ..
"يوسف وهو يعطيها الجوال": إذا أتصل علي أحد لاتردين.. مو تقفليه بوجهـــــه..؟
ميريام: هههههههههههههههههههههههه oK..‏


"أتصلت ميريام على جوال أم درر وكان الجوال مع درر بس ماردت على الرقم الغريب.."
أرسلت ميريام مسج; (ردي أنا ميـــريام..)
"رجعت أتصلت وردت درر وهي تضحك": يـاعـينـي عالمميز.. وحشتيني يادبـــا..
ميريام: أهلين بـ"حـرم علي" بشري وش الأخبــار..؟
"صرخت درر": آآآآه اللــه يسمع منك.. أخباري للحين على دكة الإحتياط لا جديد..بس صارلنا أكشن روعه أنا وطفطف قبل يومين مع شخص مجهول وجالسات نبحث عن هويته..
ميريام: مافهمت عليك.. مين تقصدين؟ درر أحكي السالفه بالتفصيل لاتعلقيني كذا..
درر: بعدين راح أقولك السالفه.. الحين أنا جالسه أتزين وأتعدل بنروح لمخيم أهل علــي مسويين عزيمه لأهلي وعمامي وعازمين قرايب لهم..
ميريام: وااااااااو وناســـه.. درر ماأوصيك هالله هالله بالثقل والنعومه لاتصيرين خفيفه وخبله قدام أمه وخواته ..
درر: لاتوصين حريص اصلآ أنا من أمس وأنا أتجهز لهذي اللحظه لاتخافين..
ميريام: لما تدخلين مخيمهم أرسلي مسج على هذا الرقم عن إنطباعك والأجواء هناك oK..
درر: هذا رقم مين؟
ميريام: حق عمي يوسف ترك عندي جواله وراح.. تكفين درر لاتنسين!!
"درر وهي مستعجله" : خلاص بـــااااااي

! أجمل ابتسامة !
12-11-2008, 11:43 PM
رفع

! أجمل ابتسامة !
12-11-2008, 11:46 PM
+++++++++++++++++++++++++++


"لطيفه وهي واقفه قدام مخيمهم وتأشر لدرر تجي بسرعه": عـــجـــلـــي يادرر تأخرنا..


"وصلت درر عند لطيفه وهي تزين طرحتها": شكلـــي حلـــو..؟
"لطيفه وهي تضحك": يامجنونه هذا والعزيمه بمخيم كشختي كذا كيف لو كانت ببيتهم اللي بحياتنا مادخلناه..
درر: حرام عليك هذي أناقة بـــر عبايه وطرحه ولثام بس.. والجزمه والشنطه أسمحيلي عاد لازم تكون حلوه وإلا تبينهم ينقدون علي؟
لطيفه: أقول بس أمشي أمي وأمك أسبقونا من عشر دقايق وإحنا للحين مارحنا..
"درر وهي متأبطه يد لطيفه": أحسن عشان يستقبلونا لحالنا!..
لطيفه: ماخذه مقلب من عمرك ترى مادروا عنا.. على فكره أنتبهي تجيبين طاري لخوات علي عن موقفنا مع أخوهم قبل يومين فاهمه..
درر: ياحبيبتي تبغيني أسكت!! إلا أكيد أبسألهم بس بطريقه غير مباشره.. أنا ميته أعرف هو علي وإلا لأ..
لطيفه: وشــلـون بطريقه غير مباشره ياشاطره فهميني؟؟
درر: إذا وصلنا وجلسنا مع البنات شوفي كيف راح ألف وأدور بالسوالف لما أوصل للي أبيه..
"لطيفه بتهديد": درر مو تفضحينا وتجيبين لنا العيد.. ترى بنات خالــي هـنـاك في مخيم أهل علي..!!<<<<<<


"وقفت درر وهي تناظر لطيفه ومعصبه": طفطف.. مين اللي عزمهم؟
لطيفه: ما أدري .. بعدين لاتعصبين علي أنا مالي دخل..
"درر وهي تتنوفخ بزعل": أووووف وش جاب الغثيثات هذولا..
لطيفه: أمشي بس والله إنك غبيه معطتهم أكبر من حجمهم..



[وقفوا درر ولطيفه عن البوابه وهم يتلفتون ويناظرون بالأطفال اللي راكبين بالدبابات واللي يلعبوا بالطين واللي يركضون حول الغرف الخشبيه في المخيم]..



"درر بهمس": هذا مدخل الرجال وإلا الحريم..؟
لطيفه: مــدري!! أحس مخيمهم حوسه كأنه متاهات..
درر: نادي واحد من البزران وأسأليه..
"ركضوا مجموعة أطفال بجنبهم ومسكت لطيفه آخر طفل عمره 6 سنوات وسحبته من ثوبه"; تعال هنا أبسألك..هذي بوابة الحريم..؟
"عقد حواجبه الطفل وهو يبعد يدها عنه بعصبيه": إيـــه هذي عمياء ماتشوفين..؟
"ضحكت درر على الطفل وهي تمسك لطيفه اللي بتلحقه وتضربه": خليه يروح تعالي ندخل يالله..


دخلوا وأستقبلتهم أم علي_ كانت الغرفه مليانه عجايز.. سلموا عليهم بعدها أخذتهم عند بناتها ســاره ونــوره لغرفه ثانيه بس فيه بنات.. سلموا وجلسوا بنجنب بنات خال لطيفه.. ومن سوء حظ درر إنها جلست بجنب هـنــاء عمرها 17 سنه.. ومع إن علاقة درر مع بنات خال لطيفه سطحيه جدآ إلا إنها تتصادم معهم بالسوالف والمناقشات لما تلتقي معهم ببيت عمها..


مرت الساعه الأولى وكانت أغلب سوالفهم عن الدراسه بعدها عن الـبــر والكشتات والمخيمات ولقتها درر فرصه تحكي عن موقفها هي ولطيفه مع الشخص المجهول وكانت تتكلم بعفويـه وخفة دم مع جــرأه وبدون ماتهتم لوجود بنات خال لطيفه.. لأنها أرتاحت لخوات علي اللي أول مره تجلس معهم وأنجذبت لساره 21سنه أكثر من نوره 23سنه.. لأن ساره تشبهها بخفة الدم والعفويه..


"ساره وهي تضحك": وإنتي يادرر على طول مسكتي ترمس الشاي بتضربيه طيب يمكن جاي يساعدكم..؟
درر: أنا دقات قلبي طبول من الخوف مانبى مساعدته بس نبيه يفك عنا..
"ساره بحماس": كملي وش صار بعدين..
"درر بخبث": سألنا إنتم ساره ونوره؟ ماأدري هو يقصدكم إنتم وإلا أحد ثاني لأن كان جاي لنا من جهة مخيمكم..
"ضحكت ساره": خوفتيني يادرر هذا أكيد واحد يعرفنا.. طيب كيف صاير شكله؟
درر: كان متلثم ولابس ثوب أسود..
"هناء بأستهزاء": أمداك تميزي لون ثوبه في الظلام؟
"بسرعه ردت درر": النار اللي قدامنا ميزت لنا لون الثوب مو إحنا..
لطيفه: لما هزأنا وسمعنا كم كلمه عالطاير.. أعتذر منا وراح لمخيم عمي أبوسلطان..
هـنـاء: أكيد إنكم قللتوا أدبكم عليه وإلا مايهزأكم وهو مايعرفكم..
"لطيفه بلهجه حاده": كان يحسبنا خواته ويخانقنا عشان أبعدنا عن المخيم خايف علينا.. حنـــووون على أهله الله يحفظه لهم..
"ألتفت ساره على نوره وهي مبتسمه": الظاهر إنه واحد من أخواني..!!!
"سكتتوا لطيفه ودرر وهم يطالعون فيهم وينتظرونهم يكملون نقاش"..
"نوره وهي تكلم ساره بصوت مسموع وسط الهدوء": ماكان فيه بالمخيم غير عـلـــي وسـلــمـان؟؟؟ وأبوي رجع للبيت عشان عنده دوام الصباح_يعني مافيه غيرهم..
ساره: الساعه 1ونص بالليل جاب سلمان أغراض وحاجات من السوبرماركت وأنا وإنتي كنا نتمشى قريب من المخيم.. الظاهر إنه فقدنا لأنه نزل الأغراض وراح لمخيم أبو سلطان يسهر عندهم..
نوره: لأ إنتي مضيعه.. علــي هو اللي جاب الأغراض وراح لصديقه سلطان لأن سلمان مارجع إلا الساعه 2 .. وكان جايب معه بنزين لبدبابات العيال الصغار بس.. وحط البنزين بجنب المطبخ ولحق علي لمخيم أبوسلطان..


"توترت درر وبخاطرها": ياااااااثقل دمكم قلبتوها لـغـز وهو مجرد أســم وبس.. خلصوني أنطقوا حرقتوا أعصااااااابــي..


"ساره بتحدي": واحد فيهم راح بسيارته والثاني راح ماشي على رجوله.. لأن أمس شفت سياره وحده داخل المخيم والثانيه لأ بس ماميزت شكل السياره الموجوده..
"نوره وبتحدي أكثر": عـلـي هو اللي راح بسيارته.. لأن السياره اللي داخل المخيم هي لـ سلـمـان!!!!
"هنـاء بدلع وهي تناظر لطيفه ودرر وتضحك": يعني اللي هزأكم(سـلـمـان) مو عـلــي هههههههههههههههههه



"زعلت درر لأن الشخص المجهول مو عـلــي وبنفس الوقت عصبت من أسلوب هنـاء وهي تتكلم معها بإستفزاز.. وأنقهرت لطيفه من هناء لأنها تنطق أسماء الشباب وكأنهم أخوانها بجرأه وبدون حياء"....


هناء: نوره هي اللي كسبت الجوله في التحدي برااااافو نوره وهارد لك ياساره.. ههههههههههههههههههه


"جلسوا درر ولطيفه نص ساعه وتغدوا وبسرعه رجعوا للبيت وهم محبطااااااات.. درر بسبب علي ولطيفه بسبب هـنـاء..
مسكت درر الجوال وكتبت مسج وفضفضت اللي بخاطرها لأنها متضايقه حيل وأرسلته المسج لــميريــام<<<<<.....!!!!!


€€€€€€€€€€€€€€€€€


هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههه ثالث أدبـــي وإلا عـلــمــي؟ هههههههههههههههه


"ضربت سحايب هـنـادي على رأسها وهي معصبه": تترقين ياخايسه.. أحـر ماعندي أبـرد ماعندك..؟


"هنادي وهي مستمره بالضحك": طيب آخر سؤال شكله حلو وإلا شين؟ هههههههههههههههههههههههه


"سحايب وهي تضم المخده وتسند رأسها عالسرير": تكفين كنوده لاتسأليني عن شكله أنا أحاول أنساه وأنسى غبائي بذيك اللحظه اللي آخذ وأعطي معه على أساس إنه بالأبتدائي!! واللي قهرني بعد (وفاء وهاجر) لأنهم سكتوا ولا نبهوني عشان أتغطى عنه..


كنوده: ليه زعلانه أبى أفهم.. أعتبريه بثالث أبتدائي وشهادة الشكر والتقدير غلطه مطبعيه من أدارة مدرسته.. ههههههههههههههههههههه


"رمت سحايب المخده على هنادي وهي قايمه من السرير": طبعآ ياكنوده إنتي ماتفرق معك مسألة الحجاب لأنها إهتمام سطحي بالنسبه لك..


" تقاطعها هنادي وهي قايمه من السرير وتصرخ": هييييه إنتي لو سمحتي مو معصبه من نفسك وتحطين حرتـك فيني.. بعدين ياحبيبتي أنا كل شي سطحــي بحياتي وقفت المسأله عالحجاب؟


سحايب: بس إنتي عادي عندك إذا شافك أي شخص غريب بالغلط سواء في بيتنا وإلا في بيت عمك أو خالك أو أحد من قرايبك..


"كنوده بأستهزاء": وشافونـــي وخير ياطير.. شايفتني بجمال (نانسي عجرم) عشان آخاف على نفسي.. وإلا سمعة بيتنــا نظيفه وأداري عريس الغفله..


"سحايب بيأس": خلاص كنوده أنا غبيـــه.. ليه أفتح معك مواضيع مثل كذا...


"كنوده وهي كاتمه ضحكتها": توك تعرفين إنك غبيه؟ بعدين ياحلوه ضيفيني صار لك ساعه تسولفين علي وإنتي ألحين صاحيه من النوم حتى وجهك ماغسلتيه..
أول مره أشوف وحده لها خلق تتكلم وتحكي وهي توها صاحيه...


سحايب: من القهر اللي فيني جالسه أفضفض لك..خلاص أنتظريني بالغرفه الثانيه دقايق وجايتك..


"طلعت هنادي من غرفة سحايب.. لكنها وقفت فجأه لما مسكتها سحايب من عباتها": كنوده غطي وجهك لأن أحتمال يكون ياسر موجود بالبيت..!


"مسكت هنادي سحايب ودخلتها الحمام وسكرت الباب": ضفي وجهك خايفه على ياسر لا يشوفني.. أصلآ لو تسألينه كيف شكل كنوده يوصفني زي ما أنا..
وإذا هو مستحي كيفه!!هذا شي راجع له..ههههههههههههههههههههههه


(جلست هنادي بالغرفة اللي قبال الصاله.. كان البيت فاضي لأن أم ياسر ماكانت موجوده رايحه مع ياسر للسوبرماركت يشترون أغراض للبيت.. وهاجر ببيت زوجها وأبو ياسر مسافر..)


دخلت سحايب وهي شايله صينية الأكل لأنها كانت نايمه وما تغدت مع أهلها وما كانت تدري إنهم طالعين للسوبر ماركت إلا لما خبرتها الخدامه .....


"كنوده وهي تفرش السفره بالأرض": أحكي لي عن زيارتك أمس.. عن ذي المعقده اللي أسمها وفاء وعيسى اللي يوم شافك ضحك.. ماعرفتي وش قصته معك..؟


"سحايب بحماس وهي تحط الصينيه قدام كنوده": عرفت متأخر وإحنا راجعين سألت هاجر وحكت لي الموقف.. أنا كنت ناسيه بس وهي تحكي رجع لذاكرتي هذاك اليوم.. ياربي مو معقوله أنا سويت فيه كذا!!


"كنوده بشك": وش سويتي ياقليلة الأدب أحكي..؟


سحايب: لما كنت صغيره عمري 10سنوات كان عيسى يلعب معي بعلب البيبسي بحوش بيتهم أرميها عليه ويرميها علي وكنا نضحك وإحنا نلعب.. أنا من زود الحماس غيرت العلبه وأخذت علبه زجاج لمشروب غازي ورميتها عليه وأنا ميته من الضحك.. وماوعيت إلا والرجال يصرخ والناس حوله وأسعفوه للمستشفى بسرعه..


"صرخت كنوده": يااااااااااااااويلــــي رميتيها على راسه......!!!!


"سحايب بخوف": لااااااا حرام عليك أنا مو شريره لهالدرجه.. رميت العلبه وأنكسرت على الأرض تحت رجله وهو بيركض يلحقني داس على الزجاج ماكان منتبه لنفسه..
"كنوده بقهر": يازينه لو ماسكك وذابحك بالحوش على ثقالة دمك يااااااااه.. وش فيك إنتي أحد يمزح كذا..


سحايب: كنت صغيره ومـا أفهم..


"كنوده وهي تضحك": هو مسكين بياخذ حقه وأنجرحت رجله.. هذي حوبتك..


سحايب: ههههههههههههههههه


كنوده: طيب أبسألك أهله وأهلك ماعاقبوك بذاك الوقت..


"أبتسمت سحايب": أذكر أهله أخذوني للبقاله وصاروا يسكتون فيني لأني كنت أصيح من الخوف وأهلي بعد سكتوا عني وطوفوها لي..


كنوده: طيب أبسألك_ عيسى هذا شكله حلو..؟


"غصت سحايب باللقمه اللي بفمها ووجهها صار أحمر وهي تكح"..


"ضحكت كنوده وهي تعطيها كأس الماء": ههههههههههههه أكيد إنه شين..!


"سحايب بعد ماهدت وأخذت نفس عميق": يجننننننننننننننننن أمس مانمت الليل من كثر تفكيري فيه حلو ورزه وهيبــه يآخذ العقل..
جمالـــه بجهه, وضحكتـــه بجهه, وسوالفـــه بجهه, ونظراتـــه بجهه, وريحة عطره بجهه تذذذذذبح آآآآه ياقلبـــي..


كنوده: هذا جماله بكل الأتجاهـــات..!!


سحايب: ملاك بهيئة إنســـان..


"كنوده وهي تصفق بأيديها وتصرخ": الله ونااااااااااسه وكم عمره_ أكيييييد للحين يدور على زوجة المستقبل يالله هذي فرصتك رزي عمرك قدام أهله..


"سحايب بقهر": لأ.. متزوج وعنده بنت أسمها ليــــان!!!


"ضربت كنوده سحايب كف على وجهها وهي معصبه": الحين صار لك ساعه (حلو ويجنن وأفكر فيه وأتجاهات) آخرتها مـتــزوج...!!!


"سحايب وهي حاطه إيدها على خدها": آآآآآآآآآآي يادفشااااااااه كم مره أقولك لاتضربين إنتي ماتغيرين من أسلوبك الهمجي هذا...


"كنوده وهي تضحك وتمسح على خد سحايب": ههههههههه آسفه ياعمري بس لاتلوميني. إنتي رفعتي ضغطي..


"سحايب ببرود": رفعت ضغطك لإني أفكر بواحد متزوج! وإنتي...............


"تقاطعها كنوده وهي تحط أيدها على فم سحايب": بس بس بس لاتجيبين طاري الله يخليك.. (خلينا مني) وكملي حكي عن يومك أمس..


سحايب: oK‏ براحتك..



*********************

! أجمل ابتسامة !
12-11-2008, 11:48 PM
,,,وفي مخيم أبوعبدالرحمن كانت ميريام راكبه الدباب وتلعب بحماس وتغني وتضحك وزهره راكبه وراها وماسكه بجاكيت ميريام بقوه وبتموت من الخوف لأنهم يتسابقون مع عبدالرحمن ومحمد واللي كل واحد راكب دبابه ويتناوبون على تخويفهم لما يقربون منهم يصرخون ويضربونهم بالحجر..


"زهره وهي تصرخ": هييييييييييييه أنتوا خلاص عاد فكوا عنا يالله.. "وهي تضرب ميريام" وأنتي الثانيه وقفي الدباب وشوفي لك صرفه معهم..


ميريام: خليهم يلاحقونا بالعكس ونـاســه..لأني جننتم من كثر ماأنا مطنشتهم ياحرام ماتوا من القهر!!!


زهره: أنا اللي ماكلتها الحجر كله يضرب براسي وإنتي (كشتك) مسويه حاجز مانع لراسك لايكسره الحجر..


ميريام: اووووووه منك حنانه وخوافه وبعدين معك؟!


"وقفت الدباب" . .
:- أنزلي آشوف ترى طفشتيني .. أرجعي للمخيم ولاتخافين تراه قريب مو تصيحين وتقولين أخاف,,,


"زهره وهي تنزل": تتريقين هاه.. طيري ياثلجه أنا راجعه وألحقيني بسرعه لأن بعد ربع ساعه تغيب الشمس..


أنطلقت ميريام_ ومشت زهره بأتجاه المخيم وهي منزله راسها... فجأه وتسمع صـــراخ وتصفير وصوت عااااااااااالـــي.. ألتفت على ورى ولقت عبدالرحمن ومحمد جايين بدباباتهم لها ومسرعين سرعه جنونيه..


عبدالرحمن: ألحـــق الجـــربـــووووووووووووووع ألحـــقه لايروووووح!!!!
محمد: جـــربـــوووووووع جـــربـــوووووووووووع أدعسسسس ياولـــد ؟؟


أنهبلت زهره وصارت تركض ومن كثر الخوف وقـفــت وقعدت تصيح..
ميريام أنفجرت بالضحك وعرفت أنهم يستغلون نقطة ضعفها وهو خوفها الزايد من أي شــيء وراحت بسرعه لزهره وهي تضحك على حركة محمد وعبدالرحمن وكانت بعيده عنهم بمسافـــه..


"محمد وهو واقف ويناظرها": إنتي خبله على أي سبب تصيحين الحمدلله والشكر.. شوفي ميريام مع إنها بعمرك إلا إن شخصيتها قويه مو إنتي..


"عبدالرحمن بصوت شبه ضاحك": مو متخيل أسوي هالحركه بميريام وتصيح بالعكس ياإنها تقعد تضحك وإلا تنطش..


"زهره وهي تمسح دموعها": الظاهر إنكم روقتوا بعد تهزيء خالي لكم الظهر لما دورتوا على السياره(ومــالقيتوهـــا)..!!!!


محمد: عاااادي عاااادي جدآ أصلآ خالي قال بكره نرجع ندور عليها..


عبدالرحمن: وبعدين أبوي قال إنه......
"يقاطعه صوت جواله وكان المتصل يوسف.. وصلت ميريام على نهاية الأتصال وكانت تتبسم وتناظر زهره"..


"عبدالرحمن لما خلص مكالمته": ثلجـــه.. عمي يوسف يبيك بسرررررعــه..


رجعوا ميريام وزهره للمخيم لقوا يوسف بأستقبالهم وهو ماسك جواله و مركز نظره على ميريام..
دخلت زهره لداخل وظلت ميريام واقفه مع يوسف عند البوابه..


"يوسف وهو مكتف أيدينه": من هي صديقتك اللي كلمتيها من جوالي الظهر..


ميريام: ليـــه تسأل؟


يوسف: أنا أسألك وإنتي تجاوبيني بسؤال.. من هي_وش أسمها..!


ميريام: درر..


يوسف: وليه مرسله مسج لجوالي..«««««


"ميريام ببـرود": أنا قلت لها تراسلني على رقمك....


"تداركت كلامها وشهقت بقوه وهي تحط أيدها على فمها" يووووووه نسيت إن الجوال معك.. أنا كنت أنتظرها ترسل مسج بعد خمس دقايق من المكالمه وماتوقعتها تتأخر كذا..


"يوسف بلهجه حاده": إنتي بعقــلك لما قلتي لها تراسلك على جوالي!! أنتم بـــنـــاااات وأسراركم أكبر من أن تنعرف بسهوله.. ولو إنها معروفه ومكشوفه بعض الشيء لكـــن تظل خصوصيتها ملك لكم بـــس..


"خافت ميريام من كلامـه وبأرتباك طلبت يوسف جواله عشان تقرأ المسج.. لكنه رفض": عقاب لك عشان مره ثانيه تمسكين (البرود والنسيان والامبالاه) وتمحينهم من قائمة أخلاقك فاهمـــه..


"تحجرت الدموع بعيون ميريام وهي تترجى يوسف بصوت مخنوق": الله يخليك عمي تكفـــى عطني جوالك أقرأه وامسحه على طول..


يوسف: لأ آســــــف...


ميريام: قول لي وش مكتوب فيه..


"يوسف وهو عاقد حواجبه": مافهمت شيء غير الأسماء (عـلـــيــاء ولطيفه)..


"ميريام بإهتمام": علـيــاء!!! أكيد كاتبه علياء 'ألف وهمزه' مو أسم ثاني..


"يوسف بشك": مثل أيش؟


ميريام: لأ بس أسأل.. عمي تكفى وش مكتوب بالمسج؟


"يوسف بجديه": زعلانــه وتشتكي تقول ماشافت علياء والمجهوله مو علياء.. تتكلم بالألغاز والخواطر مافهمت عليها.... أبسألك وش تقرب لها هالعلياء ذي لأن باين من المسج إنها مره تغليها..


"ميريام وهي تضحك وتحاول تضبط أعصابها عشان مايشك يوسف": مره ياعمي لدرجه ماتتصورها.. علياء تصير بنت عمها اللزم,,


"يوسف ويسوي نفسه صدقها": بنت عمها؟ oK‏ الله يجمعهم ببعض..


"ميريام بإرتياح": آمـــيـــن..


يوسف: عالعموم.. أنا آسف إني تعديت على خصوصياتكم بسبب غبائكم.. سلمي على درر وقولي لها لاعاد ترسل لجوالي..


ميريام: أبشر يوصل إنشاءالله..


دخل يوسف خيمة الرجال وميريام طيراااااااان لجوال أمها تكلم درر وتشكرها على ذكائها ومداراتها لنسيان ميريام وهذ الصفه الأسوء بسمعة ميريام بين أفراد شلتها...


درر: الحمدلله إن عمك مافهم على المسج.. أصلآ أنا كنت حاسبه حساب إني بأكتب أسم عليــاء سواء أرسلتها على جوال أمك وإلا عمك.. بكل الحالتين أخــــــاف..


ميريام: إنتي لو شايفه نظرات عمي وسامعه كلامه كان تموتين من الخوف.. ربي رحمني ومسكت أعصابي شوي بجد توترت من حركاته وأستفزازه هو يتعمد يجي معي بهالأسلوب لأنه يدري فيني على قد برودي إلا إني عصبيه وبسرعه أزعل..


درر: عمك يهووووون_ أقل شيء لو عرف بقصتي مع علي بيكون متفهم لمشاعر البنات اللي بأعمارنا والدليل كلامه عن خصوصياتنا يعني ماراح يسيء التفكير مثل غيره وأقصد ((الأخوه))...


ميريام: خلينا من عمي الحين وإنسي السالفه.. أحكي لي عن زيارتك لمخيم أهل علي وعن الشخص المجهول...!!


^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

! أجمل ابتسامة !
12-11-2008, 11:53 PM
كان قاعد يقرأ الجريده وأهله حوله يسولفون...
سـمـيـه: ياربي متى يجي هذاك اليوم اللي يتزوج فيه راشد ونرقص بعرسه وأعزم صديقاتي متـــى..
رنا: إنتي أهـم شيء صديقاتك يحضرون الزواج هاه..
"ضحكت سميه": حرام عليك والله أن فرحتي براشد وهو رزه بالبشت بعرسه أكثر من وجود صديقاتي..ههههههههههه
"راشد وهو مركز بالجريده يقرأ": ياسلام خواتي زوجوني وأنا مالي خبر.. ومن سعيدة الحظ إنشاءالله؟
أم راشد: ألف بنت تتمناك ياولدي.. أنت بس قول تم وأنا أدور لك أحسن بنت وبالمواصفات اللي تبيها بعد..
راشد: أنا حاليآ ماأفكر بالزواج.. أبي أنتظر كم سنه لما أكون نفسي لأني ناوي أشتري أرض وأعمرها وأشتري سياره بعدها أفكر..
"رنا وهي تضحك": يعني متى بعد عشرين سنه..؟
سميه: أنت أنسان مخطط بالدرجه الأولى وتهتم بمستقبلك ويعني لك الشيء المهم أكثر من الحاضر...
"راشد وهو يضرب يده بيد سميه": شاطره أختي والله إنك فاهمه أخوك..
أبو راشد: ياولدي أنت موظف وراتبك زين والحمدلله مو ناقصك شي وإذا على السياره مشي حالك بسيارتك اللي معك لبعد العرس تشتري غيرها.. وإذا على السكن أقعد بالشقه اللي بالدور الثاني وخذ لك قرض من البنك وأشتر أرض.. وش رايك؟
راشد: حتى أنت يا يبـه مستعجل بتزوجني..؟
أبو راشد: أنا أبشوف عيالك قبل لاأموت أبفرح بأحفادي وهم يلعبون حولي وينادوني ياجدي..
راشد: الله يطول بعمرك ..
أم راشد: ولمتى بتأجل هالموضوع_ صار عمرك 28سنه وإنت للحين ماتزوجت اللي بعمرك متزوجين وعندهم عيال..
"راشد وبعد تردد": أنا موافق على مبدأ الزواج بس بشرط!!!
أبو راشد: وش هو شرطك..؟
راشــد: تكون أخلاقها عاليه ومحترمه ومن عائله معروفه بأصلهم وطيبهم..
أبو راشد: هذا شي أكيد مايختلف عليه أثنين . .
خلاص ياأم راشد من بكره أسألي ودوري على بنت من الجماعه والقرايب عشان نخطبها لراشد ..
"أم راشد وهي تناظر ولدها بفرحه": موجوده .. مـنـــــى بنت أخوي (مدرسة عربي) بمدرسه متوسطه ..
"رنا وسميه بصوت واحد وبإستنكار": مــــنــــــى..؟؟؟
"راشد بتعجب": أي وحده من بنات خالي ترى ناسيهم..
أم راشد: راشد اللي يهديك وش فيك ضيعت ببنات خوالك _منى بنت خالك ضامـن ..
أبو راشد: ونعم والله بضامن..
"رنا بإستياء": يمه ما أخترتي إلا منـى؟ البنت أبدآ ماتناسب أخوي..
"راشد بشك": ليه وش فيها؟
"أم راشد بعصبيه": مافيها شي البنت أخلاق وتربيه وفوق هذا بنت خالك وين بتلاقي أحسن من هالنسب.. بعدين البنت مسميه لأخوك من هم صغار.. كنا نقول (منى لراشد وراشد لمنى)....!!!
أبو راشد: وحلو إنها موظفه عشان تساعدك بمسؤليات البيت والعيال وتخفف عنك المصاريف شوي..
راشد: يبه أنا ماهمني وظيفتها الحمدلله مو محتاج صحيح عندي مصاريف ودين بس أنا أحب أعتـمـد على نفسي بدون ماآخذ من راتبها لأن هذي مسؤوليتي وواجبي تجاه بيتي مستقبلآ يعني.. لا تظنون إني بوافق عليها عشان هالسبب..
"تضايقت رنا وطلعت من الصاله ولحقتها سميه ونفس شعور أختها... وراشد يناظرهم وهو مستغرب من رأي رنا وحس من كلامها أنها ماهي مرتاحه لـمنى كزوجه له بس بالنهاية فضل إنه يتمسك برأي أمه وأبوه لأنه يبغى رضاهم"..



#~#~#~#~#~#~#~#~#~#~#~#~#~#




-: اللــــــه ريحة العطر مره رووووعـــه_ وش أسمه؟
ربــاب: ماأعرف لأن الأسم مكتوب بالأنجليزي..
راويه: أعذريني على سؤالي يارباب إنتي كيف تشترين العطورات وتبيعينها بدون ماتعرفي الأسم والماركه؟
رباب: فيه وحده أعرفها دايم تكتب لي أسماء آخر العطورات اللي نزلت في السوق وتعطيني صورها من المجلات.. الله يجزاها خير بضاعتي ماشيه تمام والفضل لله ثم لها هي.. ولك إنتي طبعآ لأن بضاعتي الأخيره بعتها كلها بمساعدتك لي..
راويه: أنا ماسويت إلا الواجب وهذا أقل شيء ممكن أقدمه لك..إنتي طيبه وتستاهلين كل خير..
"دخلت لجين وهي شايله صينية الشاي والقهوه"..
"لجين وهي تحط الصينيه على الطاوله": شكلها بضاعتك دسمه وتشجعنا نآخذ عطرين وثلاث..
راويه: أنا عجبني هذا وأبغاه بعد أذنك لجين أبآخذ من بوكك حق العطر وبشتري معه بخور ok..
لجين: تلاقين البوك بالشنطه اللي على الطاوله..
راويه: وأبغى الفلوس اللي من خالتي نظيره أبعطيها رباب وين حاطتها أمي؟
لجين: أتصلي على أمي ببيت خالي وأسأليها..
"راويه بملل": خلاص خلاص أنا أدورهم مايحتاج أتصل..
لجين: شلون صحتك رباب وكيف الدنيا معك؟
"رباب بيأس": كل شي على حاله ماتغير.. لكن وش أقول الحمدلله على كل حال..
لجين: بنتك 'هـبـه' شخبارها تزورك ببيت أخوك وإلا للحين أبوها يمنعها..
"لمعة الدموع بعيون رباب": آخر مره شفتها قبل شهر ونص وبعدها ماعاد جتني بس تتصل علي كل أسبوع..
"تنهدت بضيق وهي تكمل كلامها": تعبت يالجين أحس الكل ضدي (أخوي وزوجته وطليقي وزوجته) هذولا اللي أرتجي رحمتهم وعطفهم لارحموني ولا ريحوني.. وهذا كله بجهه "سكتت وهي تقاوم دموعها".... وهـبـه بجهه ..
بنتي صار عمرها تسع سنوات..صارت تفهم وتحس بكل شي حولها.. بنت بعمرها محتاجه لحنان أمها ورعايتها.. أقل شيء يكون أبوها يهتم فيها ويحافظ عليها بدل مايكون سكران وضايع وما يحس بالمسؤوليه تجاهها.. خلاص بلاش أبوها,(زوجتــه) اللي عندها عيال وتعرف وتحس بقلب الأم اللي مثل وضعي ليه ماتتعاطف معها وتعاملها مثل بنتها؟؟ بيكون أجرها عند الله كبير كبير كبيـــ.......
"أختفى صوتها وهي تردد الكلمه الأخيره.. تضايقت لجين إنها فتحت هالموضوع مع رباب بس بنفس الوقت حست إن رباب مكبوته مشاعرها وودها تفضفض.."
"لجين وهي تواسي رباب": ماعليه يارباب أصبري وتحملي هذا حال الدنيا.. وكل شيء بقضاء وقدر.. وطول ماأنتي عايشه بين الناس لابد من أنهم يأذونك ويحرمونك من حقوقك هذولا ناس ظالمين ومايخافون ربهم والإنسان اللي مايخاف من ربه مايخاف الناس..
رباب: الناس يالجين مو أخـوي.. مو سنـدي بهالدنيا من بعد أمي وأبوي.. "وهي تمسح دموعها" عندك خبر وين مكان غرفتي ببيته..؟

لجين: ويـــن؟

رباب: بالملحق.. بغرفه قدام الحوش.. غرفه صغيره تفتقد لأبسط وسائل الراحه ومايحتاج أوصفها!!
لما يجي الليل وأعطش وأجوع ألقى زوجة أخوي مقفله الأبواب من داخل ما أدري وش السبب...
يمكن تتوقعين إني أبالغ بكلامي لـكـن الشاهد الله إن هذي الحقيقه..
لجين: مصدقتك يا رباب والله يكون بعونك ويرزقك بالزوج الصالح اللي يعوضك خير ويخاف الله فيك..
رباب: أنا اللي مهون علي ومصبرني على هالحياة الصعبه هو بنتي هبـه وشغلي هذا اللي يأمن لي مصروف ودخل شهري..
"لجين بحنان": والناس اللي يحبونك ويحترمونك..؟
"رباب بإبتسامة إنكـســار": هذي نعمه أشكر ربي عليها ويظلون يغلبوني بطيبهم وكرمهم_ إنتي يالجين وأمك وجدتك وراويه أعتبركم بحسبة أهلي_صدقيني أرتاح وينشرح صدري لما أزوركم وأجلس معكم..
لجين: وإحنا أكثر يا رباب وماتتصورين كيف ننتظر زياراتك على نار ونعتبرك مثل أختنا ..
"دخلت راويه وهي ماسكه الفلوس"..
لجين: وش فيك تأخرتي؟
راويه: كنت أكلم بنت جيرانا وأخذتنا السوالف.. وقعدت أدور فلوس خالتي ..
"وهي تعطي رباب الفلوس" باقي بنت جيرانا تأخرت بالدفع لأن كان عندها إمتحانات وألحين كلمتها وتقول عندها ظروف واحتمال تتأخر بالدفع.. سامحينا رباب والله كان من المفروض إني نآخذ الفلوس بوقتها بس هذي رغبتك إنها تكون سلف..
رباب: عادي دام عندها ظروف أعذرها..
راويه: أوعدك عالأيام الجايه أرسل لك الفلوس..
"لجين وهي تقلب العطور": وش العطر اللي عجبك ياراويه...؟



~"~"~"~"~"~"~"~"~"~"~"~"~"~"~"

! أجمل ابتسامة !
12-12-2008, 06:02 PM
up

! أجمل ابتسامة !
12-12-2008, 06:05 PM
[الــــجــــــزء الــثـــامـــن]..






يـــوم الـســبـــت...
(12/4)





في الصباح دخلت هنادي المطبخ عشان تعمل لنفسها فطور لقت أمها جالسه مع أختها الصغيره تهاني اللي عمرها 7سنوات..
كنوده: صباح الخير..
"ماردت عليها أمها وهي تصب الحليب لأختها الصغيره"..
"كنوده وهي تجلس": يمه صبي لي حليب..
أم فواز: أنتي صبي لنفسك.. ليه مشلوله عاجــزه تخدمين نفسك..!!
"كنوده وهي تمسك الأبريق بعصبيه": ليتني مشلوله أقل شيء ألقى اهتمام منك..
أم فواز: إنتي ماتتركين طولة اللسان هذي_ قـويـه مدري ماطالعه عليه..
"كنوده وهي تضحك بإستهزاء": على هالعائله الشريفه المحترمه ماطلعت برا.. أخلاقي هي تربيتكم..
أم فواز: قصدك على أبوك و عمامك راعيين الأخلاق والسمعه الشينه عندهم..
كنوده: أبعرف ليه معصبه من الصبح !..
أم فواز: معصبه على أبوك اللي من طلع من السجن وهالبيت مقلوب فوق تحت.. لاهو اللي يصرف عليكم مثل العالم والناس ولاهو اللي قاعد بالسجن عشان نعيش على مساعدة الجمعيه الخيريه..
كنوده: طيب أنا وش دخلني تهاوشيني هذا أبوي بشقته فوق روحي كلميه وخانقيه..
"دخل فواز المطبخ وهو ينشف وجهه بالمنشفه": وش عندكم صراخ على هالصبح؟
أم فواز: تعال يافواز أفطر قبل تروح للدوام..
فواز: مابي يمه أنا مستعجل مابي أتأخر على الدوام أخاف يفصلوني وأتورط مثل ياسر ..
أم فواز: ياسر مالقى وظيفه للحين؟
فواز: أبوه يدور له واسطه عشان يوظفه بشركه نظام عقود وبراتب حلو..
أم فواز: هذا الأبو السنع مو أبوك طاح حظه بس لاهي بتجارته...!!!!!!
"كنوده وهي قايمه": فواز وصلني بطريقك للمستشفى عندي موعد..
فواز: أقولك مستعجل أبي أروح للدوام ماتفهمين..
كنوده: بس بس خلاص أروح بليموزين أحسن ..
فواز: تروحين لحالـــك..؟
"صرخت كنوده": ماتبيني اروح لحالي تعال معاي..
فواز: صحي فايز يروح معك..
أم فواز: فايز سهران مانام إلا الصبح خله يرتاح.. بعدين هي تعرف تدبر حالها بالمستشفى مهي أول مره تروح يعني اللي عمره 12سنه بيصير محرم لها؟!!
"فواز بملل": أووووه دبري حالك أنا أبي ألبس وأمشي..
كنوده: قول كذا من الأول مسوي نفسك خايف علي؟
[ دخلت كنوده غرفتها ولبست عباتها وأخذت شنطتها وأتصلت على سايق الليموزين الهندي اللي متعوده إنه يوصلها لمشاويرها وبأقل من خمس دقائق وصل لعند الباب.. ركبت معه وراحت لمستشفى(......) وكل تفكيرها بنفسها وظروف أهلها.. بداية بعلاقتها المتوتره مع إمها.. ونهاية بأبوها وسمعته السيئه قدام الناس مرورآ بأخوانها وأخواتها اللي أنظلموا بسبب الظروف الصعبه اللي أثرت بنفسياتهم بس ماأثرت على أخلاقهم والدليل أخوها فواز اللي الكل يحبه ويشهد له بأخلاقه وأحترامه للناس..بأستثنـــاءآ (هــي) اللي ماحد يعرف أسرارها و(جنونها وتمردها) غير سحايب...!!!!



£;;£;;£;;£;;£;;£;;£;;£;;£;;£;;£;;£;;£;;£



₪ وين انـت يـاصوت الغــلا عني ابطيـــت..
في غيبتك مشغـول؟!
وإلا تغلـــى!!
غالــي علي في ذمتي لــو تغليـت..
عييت اطبق "من تغلــى تخلــــــى"!! ₪

"ميار وهي ماسكه جوال عذاري": وش راح تردين عليه (تغلـى وإلا مشغــول)..؟؟
"ضحكت عذاري ضحكه هستيريه وعجزت توقف ضحك"..
ميار: وش فيك أنا قلت شيء يضحك..سألت سؤال بـــس..!
عذاري: ميار حبيبتي هذا سؤال تسألينه؟ أكيد ماراح أرد عالمسج ابي أتغلى عليه عشان أعرف قيمتي عنده..
ميار: أهاه فهمت يعني غيابك وأنقطاعك عنه هو تغلــي..
عذاري: بالـضـبـــــــط...
ميار: أنا اللي أحسه من علاقتكم أنه مجنوووون فيك.. وقصة حبكم بتكمل السنه الثانيه وهو إلى الآن ماتقدم لك مع إنه أنسان مكون نفسه ومو ناقصه شيء..


"عذاري وهي تلعب بخصلات شعرها الأسود الكثيف":
مــا أدري.. بس إنا لما أكلمه ما أجيب طاري الزواج عشان مايشوف نفسه علي ويقول إني قاطه نفسي عليه حفاظآ على كرامتي.. بس إني مطيره عقله بأسلوبي وعارفه إنه يموت عالتراب اللي أمشي عليه ومع ذلك (أخــــــاف يتزوج غيري ويتركني) لأن أهله يطرون له الزواج..
ميار: وكيف عرفتي...؟


عذاري: من أمي.. دايم أسأل عن أهله بس بطريقه غير مباشره عشان ماتشك فيني.. إنتي تدرين إنه يقرب لنا من طرف أمي بس من بعيد.. وتقول إن أهله يبغونه يتزوج من بنت عمه بس هو رافض الزواج من القرايب..
ميار: ليــــه...؟


عذاري: من لما فسخ خطبته من بنت خالته_أخذ موقف من زواج القرايب..
"ميار بتعجب": نفسي أعرف ليه فسخ خطبته...؟ مين السبب هو وإلا هي...؟


عذاري: مدري ولا سألته ولاأبي أعرف_أهم شي أنا وهو بس_ وقلعتها خطيبته!!!
"ميار وهي تشتكي":أوووووه مالت على حظي وحبي الجامد لا أشوفه ولا أكلمه ولا شي..
عذاري: إنتي تطيرين الفرص منك بعدين تشتكين.. أمس لما رجع من السفر نام بعد صلاة الجمعه.. ولما صحى المغرب جلس مع عماتي وخواته يتقهوى ويسولف معهم.. قلت لك تعالي أجلسي معنا رفضتي "وهي تقلدها" أستحـــي..!!


ميار: والله صدق أستحي إنتي جلستي معه عادي لأنك ماتتغطين عنه وهو يعاملك مثل أخته.. أما أنا لا أسمحي لي ماتعودت أجلس مع رجال غير أخواني..
عذاري: خلاص هذي فرصه وطارت.. اليوم بالليل راح يودينا للمطعم أنا وإنتي وخواته.. إذا ترفضين تروحين مو بس أزعل عليك!! راح أحطك بأول طيارة رايحه للرياض وأسفرك.. فاهمـــه..
"ميار وهي تضحك": أكيد أروح معكم..


عذاري: خلاص قومي ندخل داخل لفراشنـا وننـــام.. أنا ذبحني البرد من القعده هنا في الحوش..
ميار: بالعكس أنا مستمتعه بالأجواء هذي اللي أموووت فيها (برد وغيوم وضحك وسوالف) والأحلى إنك معي..
عذاري: بس الأشين إن الدجاجات لولو ومرام أستسلموا وناموا بعد صلاة الفجر وظلينا بس أنا وإنتي..
حتى (لــزيــز) نايم بعد؟؟!
"صرخت ميار وهي تضربها": ياخايسـه بتعذبين قلبـي بطاريه وعلى هالجو الحلو!!
(ضحكت عذاري وهي تغني أغنية "خذني معك" لفضل ويارا)...



/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/

! أجمل ابتسامة !
12-12-2008, 06:06 PM
وفـــي المستشفـــى:



د/أسامه: إنتي ياهنادي مابتهتمي بصحتك منيح_!
كنوده: ........
"د/أسامه: مابتآكلي الأدويه بشكل منتظم ولا بتعملي تحليل للسكر كل يوم بجهاز التحليل..
كنوده: من ناحية الأدويه أسمحلي دكتور هي لا تنفع ولا تضر ويوم أخذها ويوم لأ.. أما جهاز تحليل السكر للأسف ماعندي!!


د/أسامه: معقـــول.. هلأ بدي أسألك إنتي بتآخذي أبرة الأنسولين بعد كل قبل الوجبات اليوميه..؟
كنوده: احيانـــآ..بس بعض المرات أطنش لكن ما تأثر على صحتي..


د/أسامه: كيف مابتتأثر؟
إنتي عم تحكي مع دكتور مش واحد من أهلك مشان تتضحكي عليه.. أنا عارف شو خطورة إهمالك لصحتك واللي يسبب هبوط وأرتفاع السكر..
"كنوده وهي تضحك": ههههههههههههههه دكتور وش فائدة إهتمامي بصحتي إحنا نهاية حياتنا (المـــوت) الدنيا كلها فانيـــه..


"صرخ الدكتور بإنفعال": أنا عارف يابنتي إن نهايتنا الموت أنا عارف.. لكن الإنسان مشان يعيش في الحياة لازم يدير بالوا على حالوا وإلا كيف بدك تعيشي مع العالم والناس..؟
"كنوده وهي مازالت تضحك": خلاص دكتور لاتعصب أوعدك إني راح أهتم بصحتي ههههههههههههه


د/أسامه: إنتي بتظـلـك تعصبيني كلما بتجي لعندي هون..أنا بحياتي مامرت علي بنت متلك هيك_
كنوده: لأني إنسانه كتير واقعيه يادكتور..


"د/أسامه وهو يرتخي بجلسته": أسمعي يابنتي إنتي صار لك (أربع سنين) وإنتي بتعاني من مرض السكري.. وهذا المرض ماله علاج نهائي إلى الآن وعم بيقوم القطاع الصحي بجهود كبيري للحد من أنتشار هيدا المرض بطرق كتير لأنوا صار وباء مرضي ومش مجرد مرض عابر..
كنوده: عطني من الأخير يادكتور ترى ماني رايقه أسمعلك..


د/أسامه بتعجب: شو قلتي؟
كنوده: أأأقصد كمل حكي..


د/أسامه: مشان هيك أنا بأنصحك تهتمي بصحتك أكتر..تآكلي أكل متوازن بحيث يحتوي على 50% من الكربوهيدرات و30% من الدهون و20%من البروتينات..
"كنوده بصوت شبه ضاحك": وستين بالميه نشويــات..


"د/أسامه بتأكيد": برافــــــو يابنتي بتعرفي متل شو نشويات متل الأرز والبطاطا.....!!!
"أنفجرت كنوده بالضحك": أنا أستهبل وإنت صدقت.. خلصني الله يخليك مستعجله أبمشي..


"د/أسامه بعصبيه": لك إنتي شو؟ مابدك تتعاوني معي مشان ساعدك وخفف عنك من حدة المرض..؟
كنوده: أنت أستشاري مرض السكر مو أختصاصي تغذيــه ألحين طلعتنا من سيرة الأنسولين ودخلت بالكربودات والبروتات مايصلح كذا يادكتور..؟؟!!


"د/اسامه بنفاذ صبر": لاحول ولاقوة إلا بالله..
( أحتد النقاش بين كنوده والدكتور وطلعت من مكتبه وهي مبسوطه ورايقه لأنها شبعت ضحك على عصبية الدكتور الخمسيني واللي تتعمد تستفزه بكل موعد لها بدون سبب)..


مشت كنوده بإتجاه شباك المواعيد وأخذت ورقة الموعد وأتجهت لـ(اللـفت)..
دخلت وهي تقرأ الورقه وحست بيــد تدزها من كتفها لداخل اللفـت بقوه.. ألتفتت كنوده وهي معصبــه: خيييييييييييييييييييير!!!!!!
-: أهـ عفوآ.. أنا آسـفــه جدآ..


"كنوده بإنفعال": تدزين قدام الناس وتقولين آسفه.. تستهبلين إنتي ووجهك؟؟؟
-: هدي أعصابك يابنت الحلال أنا كونت مستعجله أبغى اطلع وماكونت أقصد ..
كنوده: وكل واحد مستعجل لازم يدز الناس بهبـــاااااال..؟
-: هذبي ألفاضك يابنت الناس وتكلمي بشويش حـتاكليني بلسانك..
كنوده: شوشوا عليك شياطينك قولي آمييييين..


(وقـــف اللفـت للدور الأرضـــي)..
-: دحين إنتي إش تبغي مني أنا أعتذرت منك وخلاص حـمشي..
"كنوده وهي توقف برا اللفـت وتتكلم بعصبيه": وأنا ماقبلت أعتذارك.. أفرضي إني طحت بالأرض وضحكوا علي الناس وش ينفعني الإعتذار؟
-: أوووووف إنتي وحده بتدوري عالمشاكل_بليز إذا إنتي مزعوجه من حالك لاتزعجي غيرك فااااااااهمه..


"كنوده وهي تقلدها": مزعوجـ.......ــه!!
-: هييييه إنتي تخبلتي.. كيف تحكي معي بالطريقه هادي..
كنوده: هادي وإلا شادي!!!! هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه أستغفر الله العظيم..
-: بتستغفري ربك عليا وإلا عليكي.. أنا ماني فاهمه إش حكايتك إنتي..
"كنوده بصوت حاد": حكايتي حكاية أي وحده تندززززززز وبتدافع عن حالها.. صح أنا قصيره وأقصد (جسمي) بس أقدر بلساني أدافع عن نفسي..
-: دافعي ماحد حيردك عن حقك بس أنا أعتذرت وحمشي وأنتي وراك الجدار شوفي إذا ينفع كمان يآخذ لك حقك لاتترددي.. انا ماني مستعده أضيع وقتي مع وحده مريضه عقل زيك فاااااااااهمه!!!!!!


,,[ مشت البنت وهي رافعه رأسها وبدون ماتلتفت على الناس اللي تجمهروا ووقفوا بمكانهم من بعيد يطالعون للمشكله.. أما كنوده عصبت وكان ودها تمد يـدها على البنت وتضربها لأنها قهرتها.. بس شافت إن جمهور الرجال أكبر من النساء تراجعت وأستحت من نفسها كيف تضرب أحد في مكان عام.. وخافت إن المسأله تكبر وتوصل للقضايا والمحاكم
"كان هذا تفكيرها وقتها" بسبب المعطف الأبيض الطبي اللي ماسكته البنت والشنطه الكبيره واللي تدل على إن البنت (دكـــتـــوره)!!...]




¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤

! أجمل ابتسامة !
12-12-2008, 06:07 PM
وفـي المخـيـــم:


"يوسف وهو شايل اللاب توب وطالع من خيمة الرجال": مريم وزهره وش عندكم جالسات عند البوابه؟!
ميريام: ننتظر أبوي ودحمون ومحمد راحوا يجيبـون السياره..
"زهره وهي ماسكه كاميرا الفيديو": وعساهم يلاقونها..
يوسف: بتصورين مراسم وصـول السياره؟
زهره: لا وأنت الصادق أبصور الوجيه البارده(دحمون ومحمد) أكيد خالي مهزأهم وبضحك على أشكالهم..
يوسف: أنتم اللي وجيهكم بارده جالسات كأنكم شحاذات..
"زهره وهي تضحك": من مال الله يامحسنين ههههههههه
"ميريام ببرود": غريبه عمي من جينا المخيم هنا مارجعت للبيت ولا رحت للمقهى مع أصدقائك أبدآ؟ لييييه؟
يوسف: أنا جالس هنا عشان أمـي وإلا المقهى لاحق عليه وأصدقائي يجون عندي هنا..
ميريام: بس اكيد المقهى أشتاق لك صح؟
يوسف: إنتي قاعده تحوسين تبين شيء وش عندك؟
"ميريام بملل": أبرجع للبيت..
يوسف: ليـه؟
ميريام: طفشت وزهقت ومليت مافيه شي يونسنا..
يوسف: أستانسي مع ضيوفك "وهو يأشر على زهره" بالجو البارد والمطر_تتمشون على راحتكم وتلعبون بالدبابات..
زهره: عدل كلام خالي وبعدين وش لنا بحكرة البيت..
ميريام: ..........
يوسف: إنتي تبين السوق صـح؟
ميريام: أيوه أبشتري فستان للعيد..
"يوسف وهو يضحك ويقلدها": أشتري فستاااان ههههههههههههههههههههههه
"ميريام بعصبيه": عمي والله من جد أتكلم_إذا ما أشتريت هالوقت يصير السوق زحمه وأتورط..
"يوسف وهو ينزل اللاب توب بحضنها": تدبرين حالك ياثلجــه.. ولا تزعلين يوم الأثنين نرجع إنشاءالله..


(أخذ الكاميرا الفيديو من زهره وضغط"REC" وقعد يصور زهره وميريام)
يوسف: ثلجه أضحكـــي؟
"ميريام وهي تبتسم وتكشر": ماااااابي..
يوسف: زهره أمسكي شعر ثلجه وحوسيه فوق تحت..
(مدت زهره يدها بتحوس شعر ميريام بس قامت ميريام وهي تضرب زهره على راسها.. ويوسف يصورهم ويضحــك..)
زهره: ياخايسه لاتطقيني..
ميريام: رايقتلك أنا يادبـــا طـيـري..
"زهره وهي تسحب جاكيت ميريام": أنا ضيفه عندك ياثلجه أحترميني..


(قطع عليهم صوت هيرن سيارة أبو عبدالرحمن الفورد وهي جايه صوبهم.. وعبدالرحمن يسوق السياره ومحمد جالس جنبه..)


"صرخت ميريام": أبوي وينــه لايكون ضيعوه بعد؟
زهره: أخاف حاطيه بشنطة السياره عصبوا عليه من كثر مايخانقهم؟ ههههههههههههه
,,,ضحك يوسف وهو يركز الكاميرا على السياره.. وكان محمد مطلع راسه من شباك السياره وهو مبتسم ويلوح بيده..
وقف عبدالرحمن السياره عند البوابه وهو يرقص مع محمد على أغنية راشد الماجد (رعبوب)...
"يوسف وهو يعطي الكاميرا زهره": دحمون وين أبوك؟
عبدالرحمن: راح بسيارتك لمخيم أبو...! نسيت أبو مين بس أن مخيمهم ورا عالشارع..
يوسف: ماتدري لمخيم مين يالغبي..
زهره: محمد.. طفي الشريط هذا كرهته صار يذكرني لما ضعنا..
"محمد وهو يطفي المسجل": لو تشوف المكان اللي لقينا السياره فيه ياخالي مـــرعـــب.. وبالنهار يخوف كيف بالليل..؟
يوسف: دخل السياره داخل وقول لي كيف لقيتوها..
"ألتفت على ميريام" حطي اللاب توب بخيمة أمي . .



^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^


-: وأخيــــــرآ شفنـــاك ياأســوووووم.. وش رايك في الإستقبال الحلو هنا في البر؟


(أسماء أخت درر عمرها 25سنه متزوجه من ولد خالتها الضابط حسين وساكنه معه في تبوك بسبب ظروف عمله من خمس سنوات وماعندها أطفال)..


أسماء: بالبر وإلا البحر أهم شي إني أشوفكم وأقعد معكم.. وحشتووووني..
سلطان: وإحنا أكثر حتى بنتي رهوفه تنتظر عمتها تجي وتشوفها..
"أسماء وهي تمسك خدود رهف": ياقلبي صايره قمـــر تجنن..
"سلطان وهو مبتسم ويناظر زوجته بطرف عين": طالعه على أبـــوهـــا..
"بسرعه ردت سنـاء وهي عاقده حواجبها": الله يهني أبوها فيها.. بس لاتطلع زي أخلاقه..
"همست أسماء لسلطان": زوجتك هذي ماتترك دفاشتها شوي..
سلطان: تنتظرني أقصفـها بزوجه ثانيه يمكن تتعدل شوي..
أسماء: والله ماأظن بس الله يعينك عليها..
سلطان: أنا هين متعود على خبالها بس إنتي تحمليها شوي لأنها بتقابلك بالمخيم 24ساعه..
أسماء: خلاص ولا يهمك إذا طفشت بأتصل على زوجي حسين يجي يآخذني..
"ضحك سلطان وهو يضرب يده بيد أسماء"..
"سناء وهي تخزهم": ضحكونا معكم!!
"سلطان وهو رافع حاجبه": وش دخلك هاه..؟ قومي سوي شاي وقهوه لأختي ياللـــه..
"سناء وهي قايمه وشايله بنتها": قول لأختك الثانيه تسوي لك شاي وقهوه أنا مو خدامه عندكم..
"طلعت من الغرفه وعصب عليها سلطان وهو يناظرها بذهول": شف الحيوانـــه صايره مستهتره مره وحده ماتحترم اللي قدامها..
أسماء: أصبر عليها وش تسوي بعد هذا نصيبك..
سلطان: صح نصيبي بس مو أختياري.. هذا أختيار أمي وأبوي مزوجيني بزر عمرها (20سنه)..
"أسماء بملل": رجعنا لنفس الأسطوانه سالفة الإختيار.. لاتنسى أنت لما كنت بتتزوج حطيت شروط تعجيزيه لزوجة المستقبل تبيها (حلوه وبيضاء وشعرها طويل وجسمها رشيق ووجهها طفولي ناعم وأخلاقها حلوه وفوق هذا موظفه)....
سلطان: يخرب بيتك إنتي للحين ذاكرتها لي..
أسماء: عشان تعرف عقاب رب العالمين فيك هذا آخرة شروطكم يالشباب تطلبون المستحيل وإذا ماتوفقتوا رجعتوا السبب على الأهل..
سلطان: ليش مستحيل كثير الشباب اللي الله زرقهم بزوجات كل المواصفات الحلوه تجتمع فيهم..
أسماء: هذولا الشباب اللي إنت تتكلم عنهم لو سألتهم عن الشي الوحيد اللي مخلي حياتهم ماشيه تمام مع زوجاتهم راح يقولون لك(أخلاقها,,أحترامها لنفسها ولزوجها وبيتها) وأتحدى لو قالوا لك (الشعر الطويل والوجه الطفولي....)..
"ضحك سلطان": خلاص إنتي عاد مسكتيها علي..
أسماء: وش أسوي فيك قاهـرني..
"سلطان وهو يحك راسه": كلامك يذكرني بصديقي علـــي..
"رفعت راسها ددر بسرعه وناظرت بسلطان تنتظره يكمل كلامه"..
سلطان: علي ناوي يتزوج قريب ويقول; ماراح أحط شروط لزوجة المستقبل أخاف ربي يعاقبني ويرزقني بعكس اللي أتمنى...
أسماء: أحسن.. والله طلع صديقك أفهم منك..
سلطان: والله رهيب علي أنا أعتبره من أعز أصدقائي..
أسماء: إلا أمي وينها ماقعدت معها إلا شوي وأختفت..
درر: بالمطبخ تسوي لك الغداء..
أسماء: لأ أنا مو مشتهيه أكل روحي ناديها أبي أجلس معها.. وإلا أقولك أنا رايحه لها..
"قامت أسماء وراحت للمطبخ وراح معها سلطان وجلست درر تتبسم لأنها سمعت أخبار حلوه عن علي"..




%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

! أجمل ابتسامة !
12-12-2008, 06:08 PM
وييييييييييينكم يااااااااااااااااااااابنات

! أجمل ابتسامة !
12-12-2008, 06:09 PM
صرخـه قويــه:سحــــــاااااااااااااااااااااااايـــب..


"فتح باب غرفتها بقوه حتى بدون مايطق الباب.. لقاها تصلي المغرب.. وقف وهو مكتف أيدينه ويتأفف"..
"سحايب لما خلصت صلاه ألتفتت عليه ببرود": وش عندك..!
"صرخ ياسر": أنا كم مره قلت لك الزفت كنوده لاتوقف على السلم وتنادي وبعدين معها.. عندي رجال وصوتها عالي فشلتني قدامهم..
سحايب: خلاص أنا بروح أقولها..


"دخلت أم ياسر الغرفه": من هم الرجال اللي عندك؟
ياسر: بنــدر وأحمــد..
أم ياسر: حياهم الله_سحايب روحي شوفي كنوده وش تبي صار لها ساعه تنادي..
"صرخ ياسر": ولاتــجـــي!! إذا تبيك إنتي روحي لها مو تجي عندنا هنا محنا ناقصين أزعاج..
"سحايب بملل": ياسر هدي أعصابك خلاص أنا بروح أشوف وش تبي بس لاتقعد تصارخ ترى خرعتني بصوتك..


"طلع ياسر من الغرفه وهو معصب ولحقوه أمه وسحايب.. فجأه وقفوا وهم يناظرون قدامهم.."
"كنوده أنتبهت لنفسها لما شافت ياسر صدت عنه ومسكت طرف الطرحه وغطت وجهها": السلام عليكم..


"تعداها ياسر وهو معصب ولما وصل لباب المدخل قعد يتحلطم بصوت مسموع": يوووووه هذي قاطه معنا في الـبـيـت...؟؟؟؟؟


"أنفجرت كنوده بالضحك وهي ترمي عباتها.. وضحكت سحايب وهي تناظرها": بـيييييـب بـيييييـب ماشاءالله عليك.. توك واقفه على السلم أمداك تجين؟
كنوده: شفتك مارديتي علي قلت أكيد نايمه وجيت أصحيك.. وش فيه ياسر معصب؟
أم ياسر: أنا رايحه أسوي قهوه وشاي للرجال..
"سحايب وهي تمسك يــد كنوده": معصب عليك عنده رجال وإنتي فشلتيه تنادين بصوت عالي_
كنوده: من فيه عندكم بالمجلس..؟
"سحايب بخوف": لايكون دخلتي على الرجال؟؟


كنوده: شفت النعال عند الباب كنت أبدخل بس خفت يكون أخوي فواز موجود!!
"ضحكت سحايب": ياعيني على اللي يخافون_يعني بس هذا اللي خوفك وإلا إنتي ناويه تدخلين..!!!
"كنوده بإستهبال وهي تدخل غرفة سحايب": ناااااويــه أكيد بس ماللطيب نصيب..
سحايب: ياربي لك الحمد على نعمة العقل.. مجنونه إنتي..
كنوده: ماقلتي لي من هم الرجال اللي عند ياسر..
سحايب: أحمــد وبنــدر ..


كنوده: أحمد اللي بعمرك صح؟ ياحليله.. طيب ليه جالس مع الرجال خليه يجي يجلس معنا..كخخخخخخ
"سحايب بإستياء": وعععععع لاتذكريني فيه خليه يولي..
كنوده: وبندر هذا أخوه؟ ماكلمتيني عنه من قبل؟
سحايب: بندر عمره 23سنه شاعــر معروف يطلع بالـ tv‏ وينشر بالمجلات والجرايد..


"فتحت كنوده عيونها عالآخر ومسكت ثوب سحايب بقوه": شاعــر؟ وتوك تخبريني ياهبلـه!!!!


"سحايب وهي تبعدها عنها": نسييييت أنا كل تفكيري أمس بالعله أحمد والمزيــون عيسى..
"كنوده بهمس": حلو بنــدر؟
سحايب: شفته بالشارع لما كان واقف مع ياسر قبل نرجع البيت.. أحسه عادي مو بذاك الجمال..
كنوده: أوصفي لي شكله..
سحايب: طويل وعريض وأبيض ويلبس نظارات..
"كنوده بحماس": فيه شرخ بحاجبه؟
"سحايب بشك": إنتي تعرفينه؟؟؟؟
"كنوده بإنفعال": فيه أحد ما يعرف الشاعر بندر الــ....؟ بس بالأول قولي لي هو وإلا لأ؟!
سحايب: نفس ماوصفته لك بس الشرخ ماأدري لأن ماركزت بشكله عدل!! أبســـألك,,إنتي كيف عرفتي أسم عائلته..؟؟
كنوده: معناته هـــــو..
سحايب: .............


"صرخت كنوده وهي تنطط بالغرفه من الفرح": يااااااااااي يااااااااي ليتني داخله المجلس وشايفته.. ياحـــلـــوه يامـــلحـــه مزيووووووون..


"وقفت سحايب تناظرها بذهول.. رمت حالها كنوده على السرير وهي تردد أبيات شعر للشاعر بندر",,,



..₪[من لايحس بلوعة فـــراق غاليـه..
سلم عليـه_ و عـزه بـمـوت الإحســـاس..
واللي عجز يفهمني "الله يهديــه"..
قلـــه.. قتلني دونه الخـــوف والــيــــــأس...]₪..



سحايب: مافهمت شيء من القصيده.. أرجعي قوليها عشان أركز ..
كنوده: أنقلعـــي بس وش عرفك بالشعر إنتي..
"سحايب بملل": إيه والله ماأحب أقرأه بس أحب أسمعه من ألقاء الشعراء مره يعجبني..
كنوده: المهم انا جايتك أبسولف لك عن موعدي اليوم الصباح.. سويت لي كم هوشه ومشكله ورجعت..
سحايب: وش الجديد يعني بمشاكلك بس لايكون ضربتي ومشيتي مثل حركات ياسر وفواز؟
كنوده: لا مافيه ضرب مع إن المشكله صارت مع بنت المفروض ماأتردد بس..!!!
سحايب: وش صـــار أحكــي..



&&//&&//&&//&&//&&//&&//&&//


وفـي الشـرقيـه ..


كانوا البنات (لولوه ومرام وعذاري وميار) راكبين في السياره مع يزيـد اللي كان عازمهم على العشاء بأروع مطاعم الشرقيه..

لولوه: يزيد شغل المسجل نبي نسمع أغنيه بدل ما حنا ساكتين..
"سكت يزيد وهو يسوق السياره ومركز يناظر الطريق": ..........

"مرام وهي تلتفت على البنات اللي راكبات ورا": وش تحبون تسمعون أغنية..؟
"عذاري بدلع وهي تعدل اللثام": على ذوقـــك؟
مرام: ها ميار وش تبغين أغنيه؟

"ماردت عليها ميار وهي سرحانه بريحة عطـر يزيد وتناظر عيونه بالمرايه لأنها جالسه وراهـ"..
"مرام وهي تأشر لميار بيدها": ياهووووه وين وصلتي!
"أنتبهت ميار لنفسها": وش فيه؟
"ضحكت مرام": بسم الله عليك وين وصلتي؟
عذاري: وصلت قداااااااام وإلا لأ ياميار!!
"سكتت ميار وهي تناظر بعذاري بنظره يعني":أسكتي..
مرام: قدام وين يعني للمطعم؟!
"عذاري وهي تقلدها": المطعم!! الله يرحم فهمك بس..
"سكتت مرام وألتفتت لقدام وهي سارحه وتفكر تسأل عذاري بالمطعم (وش قصدها)"..
لولوه: نبغى أغنـيــه؟

عذاري: يزيد ممكن أطلب طلب؟
"يزيد بصوت هادي ومسموع": آمـــرينـــي..

"عذاري وهي تناظر ميار": أبغى تحط أغنية عبدالمجيد عبدالله (أهتــم فينــي) ميار تحب الأغنيه هذي كثير وووو أنا بعد...!!!
يزيد: أبشري بس بشوف الشريط إذا هو عندي..
عذاري: أكيد عندك أنا اللي أعرفه إن سيارتك ملياااانه أشرطة..

"ضحك يزيد وهو يلتفت عليها": ياشيطانه قلت لك أنتظري أبدور الشريط بعدين هذي الأشرطه مو لي كلها حقت أصدقائي..
عذاري: وش جابها لسيارتك؟
يزيد: لما يركب معي واحد من أصدقائي يجيب شريطه معه وإذا نزل نساه..
عذاري: ok‏ مصدقتك بس شغل المسجل أبسمع الأغنيه..

"حط يزيد الشريط وهو مبتسم وضغط على رقم الأغنيه"


*[ أهـتـم فينـي.. حـط بالــك عليه..
سكنــي بروحـــك وعينـــك وقلبـــك..
حـافـظ عـلـى أهـل الـقـلـوب الوفيــه..
مـو كل يــوم تـلاقــي واحد يـحـبـك..
لـو قلت لك: زعــلان جـب لــي هديــه!!
لـو قلت لك: مـاأبيــك قـول لــي أحـبــك!!
لاتزعـل إن كــدرت جــوك شويــه..
قـلـبـي(طفـــل) ويحب يلعـب بـقلبــك..
أنـا لـك و ودي تكــون إنـت لـيـه..
ياشيـــن غيبتـك ويازيـــن قربـك..
أبسـط حقوقـي إنك (تحس فـيــه)
وأحـس إني بكل الأوقـــات جـنـبـك.....]*"تنهد يزيـد وهو يتلفت ويدور على موقف للسيارة"..

عذاري: يزيييييييد وش رأيك بالأغنيه؟
يزيد: ..........

لولوه: يخرب بيتك على هالأغنيه تجنننننننننننن..
"عذاري بصوت عالي عشان يزيد يسمع وينتبه": ميـــار تموووو.......ت فيها!!!!

"نزلوا من السياره ودخلوا المطعم يتقدمهم يزيد"..
مرام: خلكم جالسين عالطاوله هذي أنا بروح شوي وأرجع عذاري تعالي أبي أكلمك..
"يزيد وهو يجلس": وين رايحين اجلسوا وأجلوا كلامكم لما نرجع للبيت..
مرام: ياربي مـا أصبر لما نرجع.. دقايق بس تكفى يزيد..

"ناظر فيها يزيد نظره وهو ساكت خافت ورجعت جلست"..
عذاري: يزيد عادي أرمي اللثام بصراحه خنقني مره..

"يزيد وهو مكتف أيدينه ومرتخي بجلسته": عادي أرمي اللثام بس حطي غطاء على وجهك بحيث مايبان لأن ما يصلح يشوفوك الناس..
"ناظرت ميار بيزيد واستغربت من كلامه لعذاري لأنها بنت خاله مو أخته"..

"عذاري وهي تلعب بأظافيرها المصبوغه بمناكير أسود بتناقض لون يدها البيضاء": عادي يزيد ماحد راح ينتبه (كلون بصحنوا)>>> "قالتها باللهجه السوريه"..

"صد عنها يزيد وهو ساكت وقام وراح يطلب لهم أكل عشان يترك البنات شوي يآخذون راحتهم بالسوالف..

ألتفتت ميار لعذاري اللي جالسه جنبها": ليش يقولك كذا..
"عذاري وهي تضحك": عادي متعوده هذا أسلوبه معي ..
ميار: وش هالميانه اللي بينكم..
عذاري: أنا دايم أروح للشرقيه كل أسبوعين وثلاث وشي طبيعي بتعود عليهم..
لولو: عذاري تتعمد تقوله كذا تدري فيه مايحب البنت اللي تكشف وجهها.. يعني كل شي عادي عنده إلا هالشي..
مرام: عشان مايشوفنا أحد من أصدقاءه بالغلط ..
ميار: ماأدري ليه توقعت يزيد مايحب اللي تلبس عبايه على الكتف وتحط اللثمام بس إنتم تلبسون كذا ولا يخانقكم مع إن السنه اللي فاتت ماكنتم كذا..
لولوه: دوام الحال من المحال..
مرام: يزيد تفكيره مو محدود وأكبر من إنه يركز على المسائل هذي..

"لولو بعفويه": شوفي كيف كلنا نمشي بجنبه وأشكالنا مرتبــه ورزه إلا إنتي طالعه كأنك(عجوز) بعباية الرأس والبرقع..!!!!

"أنصدمت ميار من كلام لولوه ماتوقعتها تحكي عنها بالطريقه هذي سكتت وتمت تناظرها وهي تدافع عبراتها"..
"مرام وتحاول تغير كلام أختها": لولوه تقصد إن إحنا متعودات على عباية الكتف هنا وإنتي بالرياض متعوده تلبسين عبايتك عالراس مع البرقع..
لولوه: يعني المسأله مسألة تعويد لا أكثر ولا أقل..

ميار: ..........

"مرام بحنان": ميار حبيبتي لايكون زعلتي ترى لولوه ماتقصد هذا أسلوبها دفش وتعطي بالوجه..
"عذاري بإنفعال": ياخايسات عازمينها عالمطعم وتزعلونها! مو معقول اللي تسوونه...

"مرام وهي تضرب لولوه على راسها": كله من الدفشه هذي ماتعرف تعدل أسلوبها شوي..
"قامت ميار بتروح لدورة المياه بتنفجر وتصيح لكن رجعت جلست لما شافت يزيد مقبل على الطاوله والعامل في المطعم يمشي وراه وجايب الأكل معه"..
"عذاري وهي تهمس لميار": خلاص أنسي اللي صار إحنا جايين نستانس مو عشان نكدر جونا بسبة الدفشه لولوه.. لاتضيعين الفرصه خلاااااااااص..

يزيد: تفضلوا يابنات إنشاءالله يعجبكم الأكـــل..

"البنات مدوا يدينهم وأكلوا إلا ميار صارت تصيح من داخلها وتحاول مـا تشاهق عشان مايعرفون إنها تصيح وكالعاده رحم عيونها الغطاء اللي لابسته فوق البرقع"..

يزيد: ميار ليش ماتآكلين؟
ميار: ..........

يزيد: آخاف ماعجبك الأكل..أنا بصراحه قلت بجيب لكم على ذوقي والظاهر ماعجبك ذوقي لأني ماأشوفك تآكلين..
ميار: ...........

"يزيد وهو قايم": أنا أبخليك تآخذين راحتك بالأكل عن أذنكم..
عذاري: وين رايح أجلس.. الأكل عجبها لأنها تموت عالمشاوي ومآخذه راحتها مو متضايقه من وجودك بس....!!!!
"يزيد وهو يجلس": بس إيش..؟ وش فيها ميار..

"مرام ولولوه خافوا من قلق يزيد على ميار وتوقعوا لــو عرف بيهزأهم قدام الناس(بدون ما يتردد من عصبيته).. عشان كذا أشروا لعذاري بعيونهم بأشاره يعني (لاتخبرينـــه)..
عذاري وبتوتر كذبــت على يزيد كذبــه بحيث طلعت مرام ولولوه من السالفه"..
يزيـد: ماعليه ياميار إنتي الحين أكلي وبس نرجع البيت تكلمين صديقاتك وتطمني عليهم...<<<<< (قالت له عذاري إن ميار مشتاقه لصديقاتها)..

"وهو يضحك" وأخليك تكلمينهم من جوالي بعد عشان ترضين وتفكين هالضيقه عنك شوي.. يالله ميار أكلـي..
"عذاري بخاطرها وهي تناظر ميار بإنكســار": مسكيييييييينه ياميار تفكرين بحب يزيد وهو للحين يعاملك زي لما كنتي طفلـه تبكي عشان عصفـــور!!!!!!

[أرتاحت ميار شوي لما حست بالحنان من أسلوب يزيد اللي ينطق أسمها ويلتفت لها ويحاكيها بأسلوب رقيق وهاديء خلاها تنجذب له وتنسى اللي صار وتعيش لحظة واحده وهي تناظر عيونه وتتأمل جماله وهيبته ورزته ووسامته حتى عفويته وهو ياكل بدون مايتصنع طريقه معينه بالأكل]...



%%::%%::%%::%%::%::%%::%%::%%

! أجمل ابتسامة !
12-12-2008, 06:13 PM
يـــوم الأحـــد...
(12/5)




₪ لا تطـالعنــي حبيبـــي ولاتسألني علامــك..!!
أنـت بـس سولـف وخلـنـي أناظـر ضحكتك..
أنـت يغريني سكوتـك وأنجذب حتى "لسلامــك"..
وأنذبح مليـــون مره من حلاوة نظرتـك..
وإن صدفتك مره ماشي وإلا واقــف في مقامك..
أذكـر المولى وأسمي من فخامة "هيبتـــك"..
ياللي يسكني وجودك وأنجبر قلبــي بغـــرامك..
وأنسكب عطـرك بدربي من حلاك وطيبتـك..
أنــت بــس سولـف.. وخلني مثل مذبوحـــه أمامك..
بــس أناظـر لـون عيونـك وأتأمـل ضحـكـتـك!!....₪



"قرأت درر هذا المسج اللي من ميار وهي راكبه الدبــاب وبسرعه قفلت الجوال وحطته بجيب الجاكيت وهي تنادي بنت عمها لطيفه بصوت عالـــي": طففففففففففففف طااااااااااااااااااف أنتظرينــي!!!



شغلت درر الدباب وهي تمشي من جهة الجبل لمخيم عمها أبو حامد لأن لطيفه سبقتها هناك.. ولمحت أختها أسماء تتمشي مع أمها حول مخيمهم..


"وقفت درر بجنبهم وهي مبسوطه": عـلـي ويـــن؟؟


أم سلطان: وش قلتي..؟
"درر وهي مصدومه من نفسها": أأأأأأنا؟...قصدي ... أنا أقول......


"تقاطعها أسماء وهي تضحك وتمسكها بقوه من جاكيتها": من هو علـي ياقليلة الأدب هاه..


"صرخت درر وهي تقاوم الضحكه": والله مو قصدي أنا كنت بسألكم وين رايحين..
أسماء: نتمشى حول المخيم ونسولف خلاص أرتحتي.. وعلي هذا وش سالفته؟!
"درر بإستسلام": بعدين بعدين ok..
"أم سلطان ماكانت منتبهه لنقاش بناتها كانت تناظر السياره اللي جايه لهـم": هذي مو سيارة حــامــد؟؟؟


"أخترعوا درر وأسماء وبسرعه غطوا وجيههم وهم يتأففون"..
درر: وش جابه هالغثيث صار لنا كم يوم مرتاحين منه..
"أسماء وهي معطيه السياره ظهرها": مهي عوايده أذكره مايطيق الكشتات وش الطاري جاي اليوم...؟
درر: جاي عشان يكحل عيونه بشوفة الحبايب..


"ضربت أسماء درر على كتفها بعصبيه": بس إنتي عيب هالكــلام..
"درر بإنفعال": يوووووه أنا رايحه لطفطف عن أذنكم..


"وقف حامد سيارته ونزل يسلم على أسماء وأمها وهو يناظر أسماء بنظرات غريبه ضايقتها وبسرعه صدت عنه وهي تلبس النظاره الشمسيه عشان تغطي عيونها.."
حامد: نور المخيم يابنت العم..
أسماء: منور بوجود أهله..
حامد: الحمدلله على سلامتك متى وصلتي؟
"أسماء بخبث": أمسسسس..
حامد: وليه ماخبرتونا عشان نجي نسلم ونقوم بواجب الضيافه..
أسماء: ...........
"أم سلطان بملل": أقول يا حامد زوجتك هنا وإلا بالبيت..؟
"مارد عليها حامد وتم يناظر بأسماء وهو يعضعض شفايفه"..
"أم سلطان بإستهزاء": روح لأهلك تراهم ينتظرونك.. أمشي أمشي ياأسماء..


"راحوا أسماء وأمها وكملوا سواليفهم.. أما حامد شغل سيارته وحركها بسرعه وهو معصب ورايح لمخيمهم ..


أنتبه لأخته لطيفه ودرر اللي راكبات الدبابات وجايات لجهة أسماء وكان مو مركز للي قدامه وبسرعه تدارك نفسه ولف السياره عنهم على اليمين"..


"حامد وهو يصرخ عليهم": ياحيوااااااناااااات ماتشوفوني قدامكم ماشي_بغيت أدعمكم ياغبيااااااااااااااات...


"وقفوا الدبابات وهم يناظرون فيه"..


لطيفه: وش فيه هذا معصب من كل عقله مـا أنتبـه لنا وبغى يدعمنا..
درر: ليش يقولي ياحيوانه وياغبيه؟ مو عيب يحاكيني بالطريقه هذي..
"لطيفه وهي منحرجه": ماعليه يادرر أكيد إنه مايقصد لأن مثل ماأنتي شايفه معصب مايشوف اللي قدامه...
درر: يالله بسامحه عشانك بـس . . "شهقت فجأه وهي تأشر على سلطان أخوها" سلطان يتمشى مع عـــلــــــــي..ألحقي على قلبي ياطفطف بموووووت..


"ألتفتت لطيفه عليهم": بسم الله هذولا من وين طلعوا؟!!


درر: كانوا يتغدون بالخيمه والحين طلعوا يتمشون برا المخيم آآآآه..
لطيفه: ياعيني عالأناقه ياعلي (ثوب بيج ونعال بيج وكاب بيج) أنييييييييق..


"صرخت درر": طـفــطــف أكـشــنـــا؟؟..


لطيفه: ياللـــه نبدأ بسم الله..


..."أنطلقوا بدباباتهم وهم يتسابقون ويضحكون بصوت عالي ويصرخون عشان ينتبه لهم علي.. وسلطان وعلي كانوا معطين البنات ظهورهم ويتمشون بإتجاه الجبل وهم مندمجين بالسوالف"...
وقف راكـان عند البوابه وهو رافع يدينه ويأشر لدرر توقف و"ترجع له دبابــه"..
ما أنتبهت له درر وكانت تناظر لـعلي ولما ألفتت لقدام وشافت راكان صرخـت صرخـه قويـــ.........ــه وهي تحاول توقف الدباب عشان ماتدعمه لكن بالنهايه أستسلمت وووووووو . . .>>>>>>>>طـــرااااااااااااااااااااااااااااااااااا ا ااخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ <<<<<<<<
لطيفه: لااااااااااا درررررررر..


"ركض راكان لدرر وهو زعــلان ومعصب": كسرتي دباااابـــي يادبــــــــــــا.. كسرتييييييـــه؟
(دعمت درر الشبك اللي حول مخيمهم بعد ما أرتبكت ولفت الدباب بأتجاه اليسار وهي متوتره وخايفــه..


ضحكوا أسماء وأمها وهم راجعين لــدرر..


ولطيفه بسرعه ألتفتت على سلطان وعلي بتشوف ردة فعلهم.. لقتت سلطان حاط أيدينه على خصره ويناظر درر بعصبيه .. أما علـــي فكان مكتف أيدينه ويناظر للجبل عشان مايحرج أهل سلطان بنظراته).....


"نزلت لطيفه من الدباب وراحت تشيل درر": أمـحـق أكشـــن.. قووومي قووومي اللـه يآخـذك فشلتينـــا..


"درر وهي تبكي": يافشلتي ياطفطف يافشلتي لايكون أحد شافني...؟
"لطيفه بصوت عالي": وش رأيك يعني.. داعمه الشبك قدام الله وخلقه وما تبينهم يشوفونك..؟
"راكان بإنفعال": ليه تآخذين دبابي بدون إستأذان .. ميـة مره أقولك دباااااااابي.....!
"دزته لطيفه على ورا وهي معصبه": ضف وجهك مو وقته هالكلام.. أختك متكسره وإنت تخانقها..


"درر وهي جالسه بجنب الدباب وتتألم": طفطف تعالي وديني داخل..
"شالت لطيفه درر ووقفتها وهي توديها داخل المخيم شوي شوي"...


"وصلت أم سلطان وأسماء ودخلوا المخيم"..
أم سلطان: هذي آخرة اللقافه دبابات وخرابيط.. هذي شغلات عيال ماتصلح لكم إنتم يالبنات...
"سكتت درر وهي تبكي وتتألم"..
أسماء: يمه مين اللي كان يمشي مع سلطان؟ فشيله شاف أختي لما دعمت الشبك..
أم سلطان: أنا بروح أجيب لك الصيدليه عشان تضمدين جروحها..
أسماء: يمه ماجاوبتيني على سؤالي؟


"لطيفه وهي تجلس درر عالأرض": هذا علـي اللي أهله مخيمين وراء الجبل اللي من جهتنا.. تعرفين اهله إنتي صح؟


"ضحكت أسماء بنعومه وهي تغمز لدرر": علي ماغيره.. درر هذا(وهي تقلدها) علـي ويــن..؟؟


"لطيفه وهي تهمس لأسماء": تبي تأكشن قدامه جابت لنا العيد بدري..
أسماء: هههههههههههههههههه
"درر وهي تمسح دموعها وتناظر لطيفه": هو شافني؟
لطيفه: تبين الصراحه أنتي لما مادعمتي أول شي جاء ببالي علي.. وألتفتت عليه لقيته يناظر الجبل ومـا شافك..


"درر بيأس": أكييييييد..
"لطيفه وهي تضحك": أكيد وماتدرين يمكن الحادث هذا يصير فاتحة خير بحياتك..
درر: آمييييييييين...


"أسماء وهي تجلس بجنب درر": صدق إنكم تافهات.. أجلوا موضوع علي هذا بعدين وقولي لي يادرر وش يوجعك..؟
درر: جسمي كله ياأسماء من راسي لرجولي..
لطيفه: ترى تجرحت من عند رجولها ويديها ضمدي جروحها..
أسماء: يالله بس أنتظر أمي تجيب الصيدليه..




!?!?!?!?!?!?!?!?!?!?!?!?!?!?!?!?!?!?!?

! أجمل ابتسامة !
12-12-2008, 06:14 PM
وفـي الشرقـيــه..




وبغرفة مرام كانوا جالسات مرام وعذاري يصالحون بين ميار ولولوه..


ميار: يابنات صدقوني أنا مو زعلانــه..
مرام: أجل وش فيك ضايق صدرك اليوم وماتآكلين ولا تسولفين معنا..؟
ميار: ...........


"لولوه وهي تحب ميار على خدها": ياعمري لاتزعلين مني أنا هذا أسلوبي مع أخواني بالبيت أعلق وأمزح بدون ماأحاسب نفسي على كلامي..
"عذاري وهي تخزها": حتى مع يزيد..؟


"صرخت لولوه بخوف": لاااااا عاد إلا يزيـد.. آخاف منه..
مرام: ميور خلاص طاح الحطب..؟
"أبتسمت ميار": مافيه حطب عشان يطيح..
عذاري: يلاااااا بس خلونا نفـرح ترى الدنيا ماتسوى نزعل على بعض.. خلونا نفلها ونرقص يلاااااا..
قامت لولوه بحماس وشغلت المسجل ورفعت الصوت على أغنية عباس أبراهيم (لاتـزعـلـوهــا).. عذاري فتحت شعرها وهي ترقص بدلــع ولولوه توقف قدامها وتقلد رقص الشباب "تمسك أطراف ثوبها وتتمايل".. ومرام وميار يصفقون لهم ويضحكون ..


فجـــأه ينضرب باب الغرفــه بقووووووه ويحاول اللي برا يفتحه لكنه كان مقفل..
خافوا البنات وبسرعه طفوا المسجل وهم متوترات ..


مرام: ميييييييييين..؟!
-: مرااااااام .. لووووولوه..
لولوه: ياويلـنــا هذا يـزيــد؟! قومي مرام شوفي وش يبي؟


"قامت مرام وطلعت برا وسكرت الباب وراها.. عذاري ولولوه لزقوا بالباب عشان يسمعون المحاضره والتهزيء.. أما ميار فتحت فمها مستغربه وهي تفكر بكلام عذاري لما كانوا بالرياض عن يزيد وعصبيته"..


"يزيد بصوت عالي": إنتم بحفله وإلا بعرس؟ ليه رافعين صوت المسجل عالآخر؟
مرام: ..........
يزيد: كم مره قلت المسجل ماتشتغل في هالوقت.. إنتي تدرين أن أمي وخالتي نايمات وأنتم صحيتوهم بإزعاج المسجل؟
"عذاري وهي تهمس لـ لولوه": عماتي خطيرات مايطوفون قيلولة الظهر ..
مرام: .........


"يزيد بصوت حاد": طلعي المسجل وجيبيها لغرفتي يالله..
مرام: بس....!
يزيد: أقولك بسرعـــه..
"مرام وهي منزله راسها بالأرض": ابشر الحين اجيبها..
"راح يزيد ودخلت مرام الغرفه وعذاري ولولوه يضحكون عليها"..
عذاري: عنك عنك أنا بوديها لغرفته..
مرام: تتريقين ..!!!
"عذاري وهي تسوي نفسها حاقده": وبعدين مع أخوكم هذا كل ما نفرح نكد علينا.. وش يبي؟
لولوه: بصراحه يزيد مايعصب إلا على شيء يسوى..
عذاري: أووووه أبرقـــص..؟
"مرام وهي تشيل المسجل": بالعــيـد نرقص إنشاء اللــه..



%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

! أجمل ابتسامة !
12-12-2008, 06:15 PM
(وفي مخيم أبوعبدالرحمن كانوا جالسين قدام خيمة الرجال "يوسف وأصدقاءه" والجو ظلام إلا من ضوء النار اللي شابينها وحاطين الشاي والقهوه وجالسين معهم عبدالرحمن ومحمد ..
سوالفهم وضحكهم شجعت ميريام إنها تتخبى وراء الشبك اللي بجنب الخيمه عشان تتسمع وسحبت زهره معها غصب عنها)...


زهره: والله أخاف خالي يوسف يشوفنا..
"ميريام بهمس": لا ماراح يشوفونا لأن مافيه ضوء حول الخيمه بعدين إحنا داخل المخيم وهم برا..


زهره: وإذا شافنا؟ والله يعصب ويمكن يضربنا بعد..
"ميريام وهي تدز زهره": طيري لداخل ياخوافـه الشرهه علي أنا اللي جبتك معي..


"زهره بتوتر": خلاص خلاص أبسكت وأمري لله.. بس إذا شافنا خالي أقوله إنتي مو أنا..
"سكتت ميريام وهي تطلع راسها تشوفهم من بعيد"..


زهره: كم واحد جالس؟
ميريام: أربعه مع عمي يوسف ودحمون ومحمد..
زهره: الأربعه هم نفسهم اللي أنقذونا لما ضعنا..؟


"ميريام وهي تقلدها": (أنقذونـــا).. خليتيهم سلاحف النينجا على غفله.. أسكتي أبسمع سوالفهم..



++++++++++++++++++++





هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه
مساعد: حلللللللـوه النكته يادحمون..


أبراهيم: عطنا وحده ثانيه..


عبدالرحمن: يقولك في محشش راح يعزي........


"يقاطعه تركي": لحظه لحظه دحمون ملينا نكت عندك شيء ثاني..؟


جابر: اطربنا يا دحمون صوتك حلو..؟


مساعد: لاااا وش طرب أنت_نبغى نكت..!


"صرخ يوسف وهو يقاوم ضحكته": ياشباب أنتم تتريقون على ولد أخوي..؟


"تركي وهو يهمس ليوسف": ماعليه نبي نضحك شوي_ دحمون مونسنا بالجلسه بخفة دمه..


يوسف: ترى يطلع خبالـه كله ما يمسك بريك_ تحملوه!!


"تركي وهو يضحك": لا حرام عليك تراه ذكي بس عليه حركات شوي ترفع الضغط مجربه بالمدرسه عندي.. بس ماأدري عن الساكت محمد هو مثله وإلا غير..


يوسف: أزود منه بعد ..


مساعد: دحمووووون يالله سمعنا وش عندك..


عبدالرحمن: عندي لـغـز..
أبراهيم: تمـام.. قول اللغز..
جابر: واللي يحل اللغز وش لــه؟
عبدالرحمن: يطلب اللي يطري على باله.. لو يبي عيوني أعطيه!!!!
"مساعد وهو يضحك": مانبي عيونك إنت والنظاره اللي لابسها_عطنا اللغز ومحنا طالبينك شيء ..


عبدالرحمن: يقولك (جـســر يتحمل مرور شاحنـه فيها 100طن إذا جاه 101طن إنـهــدم,
مرت شاحنة150طن ومـاإنهدم)... لـــيــــــه؟؟؟؟؟



"سكتوا الشباب دقايق وهم يناظرون بعض ويفكرون"..


مساعد: الجسر حديد وإلا خشب؟!
عبدالرحمن: ماأدري_الله أعلم..


جابر: أكيد الجسر قوي ويتحمل..
أبراهيم: لأ يمكن الشاحنه خفيفه من النوع اللي.....


"يقاطعه تركي": شاحنه وخفيفه؟ الله يهداك بس شلون صارت..
"مساعد بحماس": غيروا الشاحنه.. يعني تكون شاحنه واسعه بس تتحمل..


"جابر بثقه": شلنا الصفر وصارت (15)..؟
"سكت عبدالرحمن وهي يهز رأسه بــ لأ"..


"ابراهيم وهو يغمز بعينه": دحمون.. أخاف إنك مخربط بالأرقام تأكد من السؤال..
عبدالرحمن: والله متأكد منه..


جابر: إنت من قالك هذا اللغز...؟
عبدالرحمن: واحد من أصدقائي..


يوسف: تعرف الإجابه وإلا تنتظرنا ندور لك حـل..
عبدالرحمن: إيه أعرفها.. شلون أقولكم لغز وأنا ماأعرف إجابته!!


"أبتسم عبدالرحمن وهو يناظر للشباب اللي سكتوا ويفكرون بالإجابه" ..
جابر: عطنا خيارات بالله عليك مالقينا الحـل..


عبدالرحمن: هذا لغز مافيه خيارات..
مساعد: طيب أبسألك الإجابه تتكون من كم جمله..؟


عبدالرحمن: ...........
"تركي وهو ماسك جواله": أنتظروا ثواني أبتصل على ولد عمي أسأله هو يموت على الألغاز وأكيد راح ألاقي الحل عنده..


(أتصل تركي على ولد عمه عشان يطلب منه حل للغز وأستمرت المكالمه لـمدة 10دقايق بالأخير قفل بعد ماحير ولد عمه باللغز ولا طلعوا الأثنين بنتيجه!!!)..


"جابر وهو منزل رأسه ويفكر": 100طن والشاحنه فيها 150طن_
"ألتفت على دحمون" نشيل الواحد وتصير (50)؟



"عبدالرحمن وهو يقاوم الضحكه": لاتشيل شي الجواب منطقــي..!!
"أبراهيم بإستهبال": خلاص خلاص أستسلمنا.. شبـــاب أرفعوا يدينكم..


جابر: لحظه أنت خلنا نفكر شوي..
أبراهيم: مابقى أحتمالات نقولها.. دحمون قول الإجابه..


محمد: لأ شباب إنتظروا شوي وفكروا ترى الإجابه سهله..
"تركي وهي يخز محمد": إنت يالساكت تعرف الإجابه صح؟


محمد: أنا عجزني وطفشني ولا عرفته_عاد جربوا اللي جربته..
تركي: يالشيطاني متفقين علينا إنت وياه ..


"عبدالرحمن بحماس": أستسلمتوا أكييييييد..
تركي: قول الإجابه بس.. أنا عندي إحساس إنها خارج نطاق السؤال..!!


"يوسف وهو يناظر تركي ويضحك": الظاهر إنه كذا..


عبدالرحمن: (اللــه ســتــر)!!!


"جابر بملل": خلاااااااااص دحموووون عطنا الإجابه..
عبدالرحمن: هذي إجابة اللغز..


"يوسف بتعجب": مافهمنا؟ وش تقصد؟


"محمد وهو يكتم ضحكته": قصده اللـه ستـر ومـــاأنهدم الجســـر...؟؟؟؟ هعهعهعهع


(أنفجروا الشباب بالضحك وهم يناظرون عبدالرحمن اللي قام بسرررررعه من مكانه وهررررب لما شاف يوسف شايل العصى وجاي لـه..)


"يوسف وهو يلحق دحمون ويصرخ": صار لنا سااااااااااعه نفكر آخرتها الله ستر..!!
"تركي وهو ينادي يوسف": تعااااااااااال يالحايلي بوجهي لاتضربـه..


"مساعد وهو يحط الخشب عالنار ويضحك": هههههههههه دحمون مايترك حركاته..
أبراهيم: بزر الله يستر مـنــه ههههههههههههههههههههه..


(رجع يوسف وجلس مع الشباب أما عبدالرحمن دخل للمخيم وهو يلتقط أنفاسه ويضحك)..


££££££££££££££££££££££££

! أجمل ابتسامة !
12-12-2008, 06:17 PM
-http://www.kifee.com/vb/images/smilies/frown.gifالخطبه والملكه) بعد العيد إنشاءالله..

سعود: خطبة مين؟

أبو راشد: خطبة أخوك راشد على منى بنت خالك..
سعود: أخوي بيتزوج وأنا آخر من يعلم..
أم راشد: إحنا ماقررنا نخطبها لأخوك إلا قبل كم يوم وهذا إنت دريت ماصار شيء رسمي إلى الآن..
سعود: دريت وإلا مادريت_أساسآ أنا طوفه بهالبيت مو واحد من عيالكم دايم مهمليني ولا تهتمون فيني..
أم راشد: وش هالكلام ياسعود إنتم كلكم عيالي ومستحيل أفرق بينكم..
أبو راشد: وكل اللي تبيه متوفر لك وش ناقصك..
"سعود بإستهزاء": وش ناقصني..!!

"راشد بصوت هاديء": سعود عيب أحترم أمي وأبوي..
سعود: وش اللي مو ناقصني! إذا إنتم مالقيتوا لي وظيفه ولا......
"يقاطعه أبو راشد بعصبيه": سعودوه قم أنقلع لابارك الله فيك.. صاير مستهتر وما تحترم لا كبير ولا صغير..

"سعود وهو قايم": أبطلع بس عندي إقتراح تأجلون عرس راشد لما أتوظف عشان ماأصير أخو معرس وبطالـــي..!!

(طلع سعود وتم راشد يناظر فيه وهو مكتف أيدينه وساكت)

رنــا: أقول يبه مو كأنه بدري عالخطبه؟
أبو راشد: لأ مو بدري_ بعدين أمك كلمت خوالك وعطتهم خبر وإحنا منتظرين الموافقه..

"شهقت رنا": بهالسرعه!!!!
"سميه بعفويه": ليه ماأنتظرتوا لما نسأل عنها؟
أم راشد: أنا اللي أعرفه إن الناس تسأل عن المعرس مو العروس..

(قام راشد وهو يأشر لــ رنـا وسميه يلحقونه لغرفته)..

"راشد وهو يجلس": إنتم وش قصتكم مع منى ذي؟
سميه: بإختصـــار.. ماتصلح لك وبس..
راشد: كيف ماتصلح لي فهميني..

"رنــا بتحذير": جريئه!! عصبيه ومشاكلها كثيره!! حريصه على راتبها يعني(بخيلــه)!!
"راشد وهو عاقد حواجبه": لأ يارنا مايصلح تتكلمين عن بنات الناس كذا عيب..
رنا: أنا قاعده أتكلم عن (شريكة حياتك مستقبلآ) لازم تعرف عنها كل شيء لأنها بتصير أم عيالك عن قريب..

"راشد بتردد": معقوله هي كذا مثل ماتقولون؟
رنا: لأ وهذا نقطه في بحر أخلاقها بعد..

سميه: منى شخصيتها جدآ متناقضه مع شخصيتك إنت (كريم وماتهمك الفلوس وطبعك هاديء وأجتماعي تحب الناس)..
"راشد بتوتر": سميه بلا فلسفه الله يخليك..
رنا: سميه صادقه ومعها حق باللي تقوله..

راشد: .........

رنا: إنت أستعجلت ياراشد..
"راشد وهو يمسح على راسه": أنا أبي رضا أمي وأبوي وإنتي تدرين إنهم نقطة ضعفي بهالدنيا وبعدين من وإحنا صغار مسميين لبعض.. صعبه يابنات صعبه..

سميه: بس بعد الزواج إذا ماتفاهمت مع زوجتك راح تحط اللوم على أمي وأبوي.. مثل أخو صديقتي لما نوى يتزوج أهله أختاروا له وتعال شوفه الحين بكل مشكله مع زوجته يلوم أهله!!!!

راشد: الحين وش فايدة كلامكم هذا.. أمي أتصلت وخطبت وصار اللي صار..
رنا: بإمكانك تتراجع عن قرارك!!

"راشد بإنفعال": إنجنيتي إنتي؟ تبيني أحط أمي وأبوي بموقف بايخ قدام خوالي وقدام الناس..
سميه: وش عليك من الناس أهم شيء حياتك.. ترى الزواج عشرة عمر ولازم تحسن الإختيار..
"راشد بضيق": يمكن تتعدل أخلاق البنت بعد الزواج مستحيل ماتتغير شخصيتها مع مسؤوليتها كـزوجه..

"رنا وهي قايمه": أضحك على عمرك.. منى هذي هي من يومها ماتتغير وبتشوف بنفسك..
راشد: ..........

"سميه وهي تحب راشد على خده": ألف مبروك راشد ودام هذي رغبتك الله يوفقك..ويظل هذا رأينا الشخصي وإنت مالك علاقه فيه..

رنا: مبروك راشد..

(سكت راشد وهو يتنهد ويرتخي بجلسه ويفكر بغلطته بكلمة "موافق" اللي نطقها بلحظه ومعناها عمر!!!)



/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/





نهـــــــــــــــــــــــــــــــاية البارت الثامـــــــــــــــــــــــــــــــــن.....

عز نفسك و أبتعد
12-19-2008, 04:49 AM
يعطيك الف عافيـــــــــــــه أجمل أبتسامه


تجنن الروايــــــــــــــــــــه وترا كنت متابعه بصمت بس والله ما تحملت إلا وأرد...
كثير عجبتني شخصية يوسف احسه مثال للشاب المحترم ..
وعجبتني شخصيات شلة الأيـــــــــــزي مررررررره يجننوووووو


وإلا كنوده ههههههههههههههههههههههههههه هالبنت ذي مجنونه حركاتها تضحك ...
ودحمووووووون ياااااه نكته والله جنن الشباب مع اللغز حقه هههههههههههههه
كمليها حبيبتي والله تحمست للبارت التاسع ....


بأنتظارك...

! أجمل ابتسامة !
12-24-2008, 05:27 PM
مشكوووووووووووووورة حبيبتي ان شاء الله انزله

! أجمل ابتسامة !
12-24-2008, 05:29 PM
[الـــجــــزء الــتــاســــــع]..





يـــوم الـجـمــعـــه...
(12/10)




..[عـــيـــد الأضـــحـــى]..





₪[مـاشفت بالعيد فرحة عيد (بغيابـــك)
حتى لـو الناس في عيدي يهنوني
للعيد بهجه فقدهـا العيد بأسبابـــك
وعن شوف غيرك.. حلـفــت.. وصـــامت عيوني..]₪




درر: أسووووم لمين قاعده ترسلين المسج..؟!
"أسماء بخجل": لزوجي حسين.. أشتقت لـــه!!
درر: ياعيني عالرومانسيه حركااااات.. آآآه متى يجي هذاك العيد اللي أرسل لـعلي مسجات ونكون مخطوبين أو متزوجين, أي شي المهم نكون مجتمعين..
"أسماء وهي مركزه في الجوال": إنتي لك وجه تفكرين فيه عقب مادعمتي بالدباب قدامـه؟
"درر وهي تضرب اسماء": ياخاااااااايسه لاتحطميني ترى أزعل..
أسماء: لطيفه دايم تقولك كذا أنا مالي دخل..
درر: طفطف هين حسابي معها لما تجينا اليوم بالليل ابخليها تنسى الموقف للأبد!! آصلآ من رجعنا من المخيم يوم الثلاثاء ما كلمتها ولا أدري عنها..
أسماء: يجونا عمامي أهل حامد اليوم؟
درر: إيه.. قبل شوي أمي كلمت زوجة عمي وقالت لهم يجون أحسن من أننا نروح لهم وش يفكنا من العله حامـد..
أسماء: أسكتي لاتجيبين طاريه أنا ما طفشني في البر إلا هو؟
"درر وهي تضحك": طفشتي أمي وأبوي وسلطان (وهي تقلدها) نبى نرجع للبيت وأبمشي,,, شككتيهم فيك..
أسماء: وش أسوي أزعجنا هالحامد.. إن جلست بمخيمنا جاء سوى نفسه بيسلم على أبوي وسلطان.. وإن طلعت أتمشى قام يتمشى بسيارته ويراقبني..وإن رحت لمخيم أهله عاد حدث ولا حرج ..
درر: أنا مايكسر خاطري إلا زوجته.. حرام عليه مايحترمها ولا يقدرها آبدآ..
أسماء: والله يتقطع قلبي لما أروح لـمخيم عمي.. تهلي وترحب فيني وما تدري وش تسوي من فرحتها فيني..
درر: زوجته طيبـه على نياتها ..
أسماء: الله يعطيها على قد نيتها ويهدي زوجها..


"ألتفت درر على الباب وهي تصارخ لما شافت أخوها سلطان واقف وشايل بنته رهف لابسه بدلة العيد"..
: يـــاقلب عمتها فديـــت الكشخه ياحلاتها تجنننننننننننن..



<<<<<<<<<<<<>>>>>>>>>>>



وفي بيـت أهل سحايـب..


"هاجر وهي شايله بنتها ديمه وداخله الصاله": عاش من شافك ياأم فواز..
"أم فواز وهي تسلم على هاجر": عاش غاليك.. عيدك مبارك..
"هاجر وهي تجلس": لما أجي عند أهلي أسأل عنك أي بشوفك ويقولون لي طالعه..
أم فواز: دايم مشغوله بالعيال وبدوامي بالمدرسه وبالبيت..
هاجر: ماأشوف إلا كنوده هي الوحيده اللي ماتقطع فينا..
"كنوده وهي تضحك": أنا قـاطــه معكم بالبيت هههههههههههههههههههه..
هاجر: مافهمت؟
سحايب: ياسر لما يشوف كنوده يعصب أأأأقصد (يمزح) يقول هذي قاطه معنا؟ لأنها 24ساعه عندنا..
هاجر: ماعليك منه ياكنوده تراه من ترك وظيفته ونفسيته كذا..
"صرخت كنوده": لا بالعكس عـــاااااادي "وبهمس" عسل على قلبي..


"دخل ياسر الصاله وهو كاشخ عالآخر وينادي هاجر.. فجــأه أنتبه لكنوده ورجع طلع برا": يــاجماااااعــه علمونــا إذا فيه أحـــد؟؟؟..


(أنفجرت كنوده بالضحك بصوت عالي وأمها تخزها تبيها تسكت)..


هاجر: ياسر وش تبي مني؟
ياسر: تعالي الشباب بيسلمون عليك برا إنتي وأمي..


"أنخرعت هاجر": يخرب بيتك أي شباب؟ يمه أسمعي ولدك وش يقول..؟
(سحايب وكنوده تسدحوا بالأرض من الضحك)..


"ياسر بإنفعال": عيســى وبنــدر وأحـمـد ,, بيسلمون عليك قبل يمشون بسرعه تعالي..
هاجر: إييييه يالله جايه الحين..


(ألتفتوا على بعض سحايب وكنوده وقاموا بسرعه يتسابقون لشباك المطبخ اللي يطل على الحوش)..
أم فواز: عن أذنكم أنا أبمشي..
أم ياسر: وين ياأم فواز؟
أم فواز: أبروح أعايد جيرانا..
أم ياسر: براحتك بس سيري علينا بالليل..
أم فواز: إنشاءالله_فمان الله..


"كنوده وهي تمسك كتف سحايب بقوه": هذا الشاعر بنـدر زي اللي أشوفه بالمجلات مو مصدقه عيوني ياااااويلـــي يااااااويلـــي..
"سحايب وهي سرحانه": بذمتك مايذوووب جمال عيسى..؟
كنوده: وععععع إنتي وين تطالعين شوفي الشاعر الوسيم على اليمين أحلى من الدب عيسى..
"سحايب وهي تتنهد بضيق": معقوله عيسى متزوج؟! ياربي أنا ويني عنه من زمان والله قهررررر أحس إني صدق حبيتـــه..!!!
"كنوده وهي تضرب سحايب على رأسها": هييييه إنتي خليك واقعيه شوي,., فكري بـ بـنـدر أحسن.. ومن قدك إذا صار من نصيبك_راح تتزوجين(شاعـــر)..
سحايب: أسمع من يتكلم عن الواقعيه_ علمي نفسك ياشاطره..
كنوده: أنا ظروفي غير عن ظروفك..
"سحايب وهي تأشر": كنوده شوفي شلون أحمد يتلفت الظاهر إنه يدور علي..
"كنوده وهي تضحك": بصراحه ماألومك على موقفك معاه.. فعلآ عمره يفرق عن شكله..
"صرخت سحايب": آآآآآآه شوفي عيسى يضحك ويحط يـده على بطنه فديت هالضحكه تآخذ العقل..
كنوده: تدرين ليش يحط أيده على بطنه...؟ عشان يمسك "كرشته" لاتتهزز وتفشله هههههههههههههههههههههههه..


(هربت كنوده لغرفة سحايب وهي تضحك وسحايب تلحقها معصبه عليها وتبي تضربها)..



§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§

-: بــــــوووووووووووه..


"ميار وهي تضرب عذاري على كتفها": بسم الله خرعتينــي..
عذاري: ماصارت.. من الصباح وإنتي بالغرفه واقفه قدام المرايه ماشبعتي من نفسك..
ميار: تتريقين..؟
عذاري: اللي يشوف أناقتك يقول إنك بتقابلين خطيبك.. خلاص عماتي وأبوي شافوك وسلموا عليك_ مين منتظره يشوفك (لزيـــز)..؟
"ميار وهي تتأفف": وبعدين معك.. وش تبين مني تحنين فوق راسي..
عذاري: تعالي أجلسي معنا بالصاله يزيد جالس مع عماتي وخواتـه.. تعالي تراها فرصتك يشوفك وإنتي كاشخه مو إذا طارت الفرصه تزعلين وتشتكين..
"ميار وهي تحاول تغير الموضوع": كلمتي أمك؟
عذاري: إيه وتقول الرياض كلها فقدتني بالعيد.. يالله تعالي معي..
ميار: مرام للحين تسألك عن الكلام اللي قلتيه بالسياره..
عذاري: إيه بس أطنشها وما أقولها الحقيقه_تعالـــي..
ميار: مابي_أسـتــحـــي..
عذاري: خليك متمسكه بالحياء لما يطير لزيز‎ ok ‎..
ميار: يا عذاري ماأقدر والله...


(يقاطعها صوت يزيد ينادي عذاري)


"عذاري بدلع وهي تأشر بيدها": عن أذنـــك..


(نادى يزيد عذاري عشان يعطيها عيديه مع خواته.. عطى كل وحده فيهم 200 ريال وبدر 100ريال.. بقى......؟)


"يزيد وهو واقف بنص الصاله وبـدر والبنات واقفين حوله": مين بقى ماعطيته..؟
مـــيــــار وينها...؟


"تفاجأت عذاري من يزيد كيف تذكر ميار بدون مايخبرونه": جالسه بالغرفه..
(فتح البوك ولقى فيه 50و100و500 والبنات واقفين يناظرون ويترقبون.. سحب الــ500 وعطاها عذاري)..


يزيد: عطيها ميار وقولي لها يزيد يقولك "عيدك مـبـارك" بس أنا زعلان لأنها ماجت باركت لي بالعيد..


(سمعت ميار كلام يزيد لأن الغرفه اللي فيها قريبه من الصاله.. شهقت بصوت عالي وتجمعت الدموع بعيونها وهي تجلس عالكرسي.. دخلت عذاري مبتسمه وماسكه الفلوس بيدها.. قامت ميار بسرعه وحضنت عذاري وهي تصيح)..


عذاري: يامجنونه ليش تصيحين؟
ميار: ذكرنــي من نفسه وما نسانـــي..
"عذاري وهي تضحك": الغالــي للغالــي..


ميار: .........


"عذاري بخاطرها وهي حاضنه ميار": للحين يعاملك زي الطـفـلـه أصحي ياميار من الحب الفاشل أصحــي!!!! أنا أسايرك عشان ما أكسر بخاطرك ولأني أحبك وأحترم صداقتنا.. بس أنا عارفه إنه بالنهايه مستحيييل يفكر فيك..


(دخلوا مرام ولولوه وهم شايلين المسجل)..


مرام: وش فيك ياميار تصيحين؟
عذاري: ماأدري بس تقول إنها متضايقه شوي (كذبت عليهم عشان ميار)..
"مرام وهي تمسح على رأس ميار": خلاص حبيبتي اليوم عيد.. هذا بدل ماتفرحين جالسه تبكين..
"ميار وهي تمسح دموعها وتحاول تبتسم": ‏ok..
لولوه: بنااااااات وش تختارون أغنيه؟
عذاري: (بـلـغ حـبـيـبـــك)
للجسمـــي..!





¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥

! أجمل ابتسامة !
12-24-2008, 05:30 PM
وفـي بيـت ميريـام . .


كان الكل جالس في الصاله ينتظر يوسف اللي للحين ماصحى من النوم..


ميريام: وش رايكم أروح أصحيه؟
أم عبدالرحمن: خليه على راحته أكيد إنه سهران أمس..
ميريام: طفشت من الصباح وأنا كاشخه أبيه يشوف أناقتـــي..
"زهره بملل": حتى أنا طفشت راح أنتظره ربع ساعه إذا مانزل أبروح أبدل ملابسي وأنام..
"عبدالرحمن وهو يهمس لمحمد": قم خلنا نروح لغرفته ونكب عليه مــاء عشان يصحى..
محمد: كركركركر_فكره!! ..


(دخلت ريحة عطـر يوسف للصاله قبل مايدخل)..


"يوسف بإستهبال": غمضــوا؟


(دخل وهو يضحك وسلـــم على الكل ووقف بنص الصاله وهو ماسك أظرف بيضاء)..


يوسف: هذي اللي بيـدي عياديكم.. راح أوزع عليكم كلكم عشوائيآ حتى أمي وأخوي أبوعبدالرحمن وأختي أم محمد.. Ok..


(وزع يوسف الأظرف عليهم بالدور وهو مبتسم يترقب ردة فعلهم)..


"قامت ميريام وهي مصدومه": 10 ريال بس! أنا مو بزر تعطيني هالمبلغ ياعمي..
"صرخت زينب وهي فرحانه": واااااااو 150ريال..
"زهره وهي ماسكه الفلوس بدون نفس": 90ريال ماشي حالها بس القهر إن زينب أكثر مني..
"محمد صرخ وهو يلوح بالــ 200 ريال اللي بيـده"..
عبدالرحمن: أنا ماطلع لي شيء ياعمي..


يوسف: اللــه سـتـر يادحموووووون وما طلع لك شيء..!


"أم عبدالرحمن وهي تضحك": طلع لي في الظرف 350ريال ..
أم محمد: آفــا يايوسف ماهقيتك تعطيني ظرف فاضي.. لاتقولي (الله ستر) مثل دحمون..!!


"ضحك يوسف وهو يلتفت على أمه": ها يـمــه كم طلع لك..؟
-: ريـــال ياقليل الخاتمه هذي آخرة التربيه فيك..


"ضحكوا كلهم على حظ جدتهم.. وقام يوسف حـب على راس أمه": هذي مزحه يايمـه.. بس ترى إنتي أغلى من كنوز الدنيا..
"ميريام وهي تحط العشره ريال بجيب ثوب يوسف": خذ عيديتك أنا في غنى عنها..
يوسف: تعالي مريومه وين رايحه؟
ميريام: بروح انام عيديتك سدت نفسي عن كل شيء..


يوسف: حتى الـ(فانتزي لاند) اليوم بالليل..؟؟؟
"ألتفتت ميريام وهي متفاجأه": إنت بتطلعنا اليوم؟
يوسف: كنـت.. بس هونــت..
"ميريام وهي تجلس بجنب يوسف": لااااا عمي تكفى ليه هونت..؟
يوسف: مو عيديتي سدت نفسك.. أجل خلاص مافيه داعي اوديك للمنتزه اليوم..


"ميريام بحركه تمثيليه وهي تآخذ العشره من جيب ثوبه": بالعكس أحلى عيديه حصلتها بحياتي.. أنت لو تعطيني ريال بس يظل غالي علي لأنه منك...
يوسف: تمـــام هذي مريومه اللي أعرفها بسسسس هونت..!!!
"عصبت ميريام ورمت العشره عليه وراحت زعلانه"..
يوسف: تعالي ثلجه أمزح معك .. بنروح للمنتزه أكييييد..




$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$

يـــوم الســبـت..
(12/11)




في بيت أهـل راويـه..



كان الإجتماع الثاني لأهلها وخوالها على حسب ماتعودوا عليه في الأعياد.. يكون أول يوم العيد في بيت الخال عبدالعزيز واليوم الثاني الغداء في بيت أم خالد>>> أم راويه..


غاليه: زوجي قال لي وش رأيك نسافر لبيروت نجلس فيها أسبوع نغير جو شوي بس أنا رفضت..
نظيره: ليه ياغاليــه؟
غاليه: مالي خلق ياعمتي الحمل مره متعبني وأنا ألحين في الشهر الثالث مابي أسافر بالطياره أخاف تأثر عالجنين..!
نظيره: يوووه ياغاليه شوفي أنا لما كنت حامل بـروان سافرت لـ لندن بالطياره ولا تأثر ولا شي..


"راويه بخاطرها": بدأ المهايط الله يصبرني عليهم..


سلمى: عمتي متى تسافرين لــ(لندن) عشان تشترين لي (تياب ماركات كشخه) >>> تنطقها باللبناني..!!!
غاليه: تجنن الملابس بلنـدن بس أنا ودي أسافر عشان أشوف (مودة لندن) بهذا الموسم..
"راويه بإستهزاء": سافري وشوفي الموده>> (تنطقها باللبناني تقلدهم)!!
غاليه: أكييييد بسسسسس حامل وأخاف على نفسي..
نظيره: أنا شكلي راح أسبقك هناك لأن زوجي عنده شغل بلندن عن قريب وبسافر معه..
غاليه: لأ عمتي تكفيييين..


"راويه بخاطرها": كل وحده حياتها أردى من الثانيه وفوق هذا يكذبون على بعض_ أنا لو ماأعرفهم ممكن أصدق بس والله أعرف ظروفهم..


(دخلت لجين الصاله وهي مبتسمه و شايله صينية الحلا والقاتوه وكانت قمه في النعومه والهدوء.. حطت الصينيه على الطاوله وجلست بجنب نظيره)..


"نظيره وهي تناظر يـد لجين": من وين لك الساعه اللي بيدك..
لجين: عجبتك..؟
"نظيره بخبث": من وين لك؟
لجين: جاتني هدية من صديقتي..
نظيره: وش ماركتها؟
لجين: غوتشي..
غاليه: تقليد وإلا أصليه..؟


"أبتسمت لجين على سؤالها السخيف وسكتت"..


سلمى: أكيد تقليد لجين مو متعوده تلبس ماركات..
"نظيره وهي مازالت تناظر الساعه": من أي محل أشترتها لك..
"سكتت لجين وهي قايمه تقطع القاتوه وتحطه بالصحون"..
سلمى: من أبو ريالين هههههههههههههه أمممممـزح..
"نظيره وهي تحط شنطتها بحضها": ماقلتوا لي بنات وش رأيكم بالشنطه؟


"راويه بخاطرها": ماتتركين سوالفك ياخطيره للحين يضيق صدرك إذا لبستي شي جديد وماحد أبدى رأيه..


سلمى: واااااااو تجننننن عاد إنتي ياعمه دايم سباقه للموده>> الموضه..
نظيره: شراها لي زوجي بألفففففف ريال لما رحنا نتسوق للفيصليه أعجبتني وحلف إلا يشتريها لي..


"راويه بخاطرها": إذا إنتي تصرفين على زوجك وأهلـه من وين له يعطيك؟


نظيره: وش رأيكم فيها لجين وراويه؟
"لجين وهي تحط الصحن قدامها": تقطعينها بالعافيه..
راويه: ...........
أم خالد: يابنات انتن ماعندكن سالفه إلا هالموضه والخرابيط..
سلمى: ياعمه إحنا بنات ونحب السوالف هذي.. ومره وحده نعلم غيرنا كيف يلبسوا ويتأنقوا مثلنا "قالتها وهي تأشر على نفسها"..
لجين: غيرك أهم شي يكون لباسه ساتر ومحتشم بدون مايمشي على موضه الأجانب المتخلفه شوي..


"أستانست راويه على رد أختها لأن سلمى تقصدهم بكلامها"..


سلمى: بس أحسن من القراوه..!!!


(دخلت روان وهي تعطي أمها جوالها)..


نظيره: تعالي حبيبتي أجلسي جنبي..
غاليه: حلوه بدلة روان من وين أشتريتيها؟
"نظيره بكبرياء": أشتريتها من صحــارى بــ970 ريال من غير الجزمه طبعآ..
"دق جوال نظيره وكان المتصل زوجها.. أبتسمت وهي ترد": هلا أبو روان..
"بعصبيه"-: ليش لما أتصل على جوالك تقفلين بوجهي..؟
"نظيره بإرتباك": هلا وعليكم السلام..


(الكل ناظر فيها ولاحظ أرتباكها وهي تحاول تكون طبيعيه قدامهم)..


"بصرخه قويه"-: لييييييش تقفلين بوجهي يالوااااااطيــــــه!!!! جاوبيني بسرعه..
نظيره: متى أتصلت.. بعدين الجوال كان مع روان مو معي..
-: لاتكــــــذبييييين.. الجوال معك إنتي ولا ترمين أغلاطك على روان..
"نظيره بخوف": صدقني مو أنـــا.....


(قاطعها وهو يصرخ ويسب ويشتم وهي ساكته وتناظر بالأرض وتدافع عبراتها.. الكل فهم وش المشكله لأن صوته طالع من الجوال ونظيره من صدمتها عجزت تقوم لداخل)..


"قفلت نظيره وهي تناظر بروان": ليش أخذتي الجوال من الشنطه..؟
روان: كنت بأسمع النغمات..
"غاليه بأستياء": ياااااااي يابرد أعصابك ياعمتي_أضربيها كف على وجهها عشان تتأدب..
لجين: لأ ليه تضربها اليوم عيد ومايصير تخرب الفرحه.. خلاص هي تتفاهم مع زوجها بس ترجع للبيت..
غاليه: زوجها مايتفاهم إلا بالطراقات خليها تضرب بنتها تبرد حرتها هو بالنهايه راح يضرب عمتي نظيره!!!
"صرخت نظيره": بس إنتوا الثنتين عيب عليكم أحترموا وجودي..


(سكتت غاليه وهي تكتم ضحكتها.. وقامت نظيره وهي تلبس عباتها)..


أم خالد: وين رايحه؟
نظيره: أبرجع لبيتي..
أم خالد: بدري اجلسي ساعه زياده..
"نظيره بتوتر": هو طلب مني أرجع والسايق ينتظرني عند الباب_ أزورك بوقت ثاني..
"لجين وهي تمشي مع نظيره توصلها للباب": ماعليه ياخالتي لاتزعلين يمكن هو متضايق من نفسه بس أكيد مو قاصد يزعلك..
نظيره: ..........
"لجين بحنان": قابليه بنفس حلوه وطيبه وصدقيني بينسى ويسامح على طول..
"نظيره بصوت حاد": ماتزوجتي عشان تعلميني كيف أتفاهم مع زوجي..
روحي يا روان نادي أخوانك بسرعه . .


(سكتت لجين وهي تناظر فيها مصدومه.. فتحت نظيره باب الشارع وطلعت وهي في قمة الغضب..
رجعت لجين لبنات خالها وهي مازالت مصدومه بس راسمه على شفاها أبتسامه تعاطف على الحال اللي وصلوا له أقرب الناس لهم من اللامبالاه وعدم الأحترام بسبب ترسبات الماضي البعيد أو ممكن تكون "إنعدام التربيه بأهمية حقوق الناس")..





@@@@@@@@وفي المـســاء . .



كانت جالسه سحايب بالغرفه تكلم كنوده بالتليفون تطلب منها تجي وتسلم على وفــاء وأمها اللي وصلوا من ساعه وجالسين بغرفة الأستقبال..


كنوده: وفاء شخصيآ عندكم الحين..؟
سحايب: هي وأمها.. وهاجر بعد ..
كنوده: هاجر ماراحت لبيتها أمس..
سحايب: راحت بس قبل شوي جت عشان الضيوف.. يالله تعالي..
"كنوده بحماس": والشاعر بنـدر هنـــا؟
"سحايب بملل": إييييييه.. كنوده بلا هبال تعالي ولا تكثرين أسأله ترى ماأقدر أطول بالمكالمه..
كنوده: حسااااافه الشاعر هنا؟ بس أنا ماقدر أجيك لأن اليوم تهاوشت مع أمي وعصبت علي وخلتني أغسل الحوش وأرتب البيت.. وتشوفين حالتي حاله وألحين بديت شغل..
"سحايب بأنفعال": صاااااار لي ساعه أعزم وألزم_ ليه ماقلتي من البدايه إنك ماتقدرين..؟ ياللا بـــاي...


(قفلت السماعه بوجه كنوده وراحت تجلس مع الضيوف.. جلست دقايق بعدها أخذت وفاء لغرفتها عشان يآخذون راحتهم بالسوالف)..


"وفــاء بصوت هاديء وهي تجلس عالسرير": حلوه غرفتك..
سحايب: ذوقك الحلو.. بس ترى مافيه لوحات وتحف وإلا كان صارت أحلى من كذا..
وفاء: أعتبري اللوحات هديه مني عن قريب إنشاءالله..
"أبتسمت سحايب": مابي غير سلامتك..
"وفاء وهي تناظر لمكتب سحايب": حلو تصميم مكتبك فيه أرفف على جنب وعليها كتب..
سحايب: مكتب دراسي على قدي كطالبه..
وفاء: هذي كتب دراسيه وإلا ثقافيه..
سحايب: أكيد ثقافيه لأن كتب الدراسه أوديها للمستودع كل نهاية فصل دراسي..
وفاء: وش نوع الثقافه اللي تحبينها؟
سحايب: نفسيه وأجتماعيه.. أنا آخذ كتب من صديقتي سميه لأنها دايم تحب تشتري وتقرأ فيها_وبعض الأحيان أنا آخذ منها أسماء كتب وأشتري لنفسي وأستفيد.. لأني أحب أثقف نفسي وأطور من شخصيتي..


وفاء: عكسي تمامـــآ..!!!
"سحايب بتعجب": إنتي ما تحبين هالنوعيه من الكتب..؟
"ردت بسرعه وفاء": لأ طبعآ.. وش فايده لما يعيش العقل الناضج بوسط ناس حقـــراااااااااء..
"سحايب وهي تعدل بجلستها": رجعتي مره ثانيه لسيرة الناس_ أسمحيلي وفـاء أنا من شفتك أول مره حسيت إن فيه (لغــز أو ســر بحياتك) .. وقلبك مليان مشاعر مدفونه وميته لها الحق إنها تظهر وتبان في يوم من الأيام..


"أبتسمت وفاء أبتسامة إنكسار وهي تناظر بالأرض"..


"سحايب بترد": وياليت يكون هذا يومها وهذي لحظتها..
وفاء: .........
سحايب: صدقيني وفاء إني من أول ماشفتك حبيتك وحسيت إنك محتاجه لبنت تفهمك وتقدرك قبل ماأكون أنا محتاجه لبنت طيبه ومحترمه تضيف لي شي جديد وحلو بحياتي وتكون لها بصمة خير بقلبي..
"وفاء وهي سارحه": كلامك ينحط عالجرح ويبرى.. أنا فعلآ محتاجه لبنت مثلك أقل شيء تسمعني وتخفف من الجروح اللي بقلبي..
سحايب: أحسك مصدومــــــه من أشخاص مروا بحياتك أو يمكن شخص واحد بــس..!!!


"وفاء وهي تتنهد": آآآآه ياسحايب ماتصدقين لو قلت لك إن الصدمه من ناس وثقت فيهم ثقه عميـــاء وللأسف خانوا الثقه..


سحايب: من قرايبك وإلا من صديقاتك وإلا......
"تقاطعها وفاء بصوت مبحوح": من خطيبــــــي وصديقتــــــي!!!!
"سحايب بتعجب": إنتي مخطوبه...؟ ووش علاقة صديقتك بالموضوع؟
وفاء: خطيبي اللي حبيته لدرجة الغيره.. وصديقتي اللي أمنتها على أسراري معه وبعد ماساعدتني خانتني..
سحايب: أحكي وش القصه لا تعلقيني بالألغاز..


"وفاء وهي تحضن المخده الصغيره اللي عالسرير":


(أنا قبل سنتين ونص كنت مخطوبه لولد خالتي "خالتي أخت أمي من الرضاعه" وأهله أتفقوا مع أهلي إن الملكه والعرس يصير لما أتخرج من الكليه وعلى هذا الأساس أتفقنا..
كنت أكلم خطيبي بالجوال وبعلم أهلي طبعآ عشان نتعرف على بعض أكثر قبل الزواج وأحتفظ بصوره له.. وكنا على طول مـا ننقطع عن بعض لا بمسجات ولا مكالمات ولا هدايا..
أنا خلاص وصلت لدرجه إنه صار يعني لي كل شيء بحياتي.. أنام وأصحى على صوته والأهم (صورتـه) وما أتكلم إلا عنه وما أهتم بنفسي كثر أهتمامي فيه.. وكل صديقاتي لاحظوا إني تغيرت من يوم حبيتــــــه)..


"سكتت وفاء وهي تآخذ نفس عميق وتحاول تهدي نفسها.. وسحايب تناظرها وهي ساكته بدون ماتقاطعها"..


وفاء: ( وبعد تسع شهور من الخطبه طلبوا مني صديقاتي وزميلاتي بالكليه إني أجيب لهم صورته عشان يشوفون هذا الإنسان اللي مآخذ عقلي وقلبي.. وكانوا يقولون راح نشوف هو يستاهل وإلا لأ...؟


أخذت الصوره وحطيتها قدامهم...::
"اللي تشهق واللي تصارخ, واللي تطلبني أضبطها لأخوه, واللي تقول بحماس ياحظك يابختك, واللي تقول أهم شي الأخلاق<< من باب الإستهزاء والغيره"..


أنا ما أهتميت لردود فعلهم لأني أعتبرتها ردة فعل طبيعيه لبنات بعمري يحبون الجمـــال.. بس من بعد هذاك اليوم ما خلصت تعليقاتهم من أداوم بالكليه لما أطلع وهم يسألون عنه وبـنيتهم المزح وكنت أتقبل بالبدايه تعليقاتهم بإبتسامه.. بس بعدين صرت أغـــــــــار عليه.. وكنت أقول إذا زميلاتي يقولون عنه كذا أجل وش حال بنات عمه وقرايبــه)..


"سكتت وفاء وهي تشرب كاس ماء وسحايب تناظرها بإندماج تنتظرها تكمل"..
وفاء: وبـغـلـطـــه...!!! أعتبـــرها "غلطــة عمــري" لما طلبت من صديقتي
"عــذاري" تآخذ رقمه وتتصل عليه.. وللأمانه عذاري مو راعية هالسوالف "مكالمات وشباب" ومحترمه ومتربيه صح..


بس شخصيتها الجريئه واسلوبها الحلو في الكلام شجعني إني أطلب منها هذا الطلب عشان أعرف إذا خطيبي يعرف بنات غيري وإلا لأ.. وعذاري ماأرفضت لي طلبي وكانت تكلمه قدامي وأنا أسمعه كيف يكلمها بأسلوب غير مباشر ماكنت أفهمه)..


سحايب: كـيـــــف ..؟


وفاء: يعني يسايرها ويآخذ ويعطي معها على إنها بنت هايتـــه!!!! بس مع ذلك يقولها إنا شخص مرتبط وأحب خطيبتي..! وماكان يدري إن عذاري تقرب له من طرف أمه بس من بعيييييد..
سحايب: كانت تكلمه بس قدامك وإلا من وراك؟
وفاء: كنت أعتقد إنه بس قدامي بس بعدين أكتشفت إنها تكلمه من وراي..


سحايب: كيف أكتشفتـــي؟


وفاء: من بروده وتطنيشه لإتصالاتي ومن تهرب عذاري مني.. لأنه حلا بعينها لما خطبني وعجبها وكأنها متخاسرته فيني.. عشان كذا أخذته مني وصارت تتهرب وتحاول تفرق بيننا بأي طريقه..
سحايب: ليش تتهرب منك إنتم مو بكليه وحده..؟


وفاء: قبل ماتترك الكليه وتدرس بالجامعه.. كانت تجلس معي وتمدح فيه وبأسلوبه في الكلام.. صرت أغار عليه منها.. قلت لها;(عذاري لــ هنا وبــس إنسي رقم خطيبي وأعتبري الموضوع إنتهى..) وأنا يـدي على قلبي خايفه منها.. قالت لي; oK..


سحايب: خطيبك عرف إنها صديقتك هي اللي تكلمه؟


"وفاء وهي شوي وتصيح": عرف من عذاري.. تصوري إنه إتصل علي وكانت هذي آخر مكالمه بيننا.. قال لي: لو كنت أدري إن بنت خالتي عندها صديقه بهالأنوثه والجمال كان جنبت عن الشمس وأخذت القمــر..!!


"سكتت وفاء وهي تمسح دمعه نزلت على خدها وبصوت مخنوق كملت": وقال لي إذا فقدتيني وتبين تعرفين أخباري أسألي عني عذاري..!!


"شهقت سحايب وهي تحط إيدها على فمها": وتفارقتوا؟


وفاء: أنصدمت وبكيت وأنهرت وأسعفوني أهلي وقعدت بالمستشفى كم يوم ولما تشافيت قلت لأهلي إني مـــاأبيـــه!! وخلاص أنا بطريق وهو بطريق..


سحايب: ما سألوك أهلك وأهله عن السبب..؟
وفاء: سألوني وقلت لهم ماتفاهمنا..
سحايب: ليه ماقلتي لهم عن الحقيقه عشان يعرفون إنه هو السبب..هو اللي خسرك بغبائه وحقارة عذاري..
وفاء: سكتت أحترامآ للأيام الحلوه اللي بيننا..؟ من حقها إني أحافظ عليها ولو كان خطيبي حقير وخاين أنا أكرم نفسي عنه وعن الصديقات اللي مثل عذاري...
سحايب: موقفك و ردة فعلك هو الغلط مـو صداقاتك.. يعني عذاري كان ممكن تسوي كذا لو ما طلبتي منها..؟


"وفاء وهي تمسح دموعها": ماأدري ياسحايب ماأدري.. بس اللي أبيك تعرفينه إن الله أنعم علي بنعمه أشكرها عليه لكـــن الحسد والغيره أخذوها مني.. أنا عارفه إني غلطت ومافيه إنسان معصوم من الخطأ لكن ليش بحسدهم يلوموني على غلطاتي..؟


"سحايب وهي تهدي وفاء": أعتبريها خيره.. الله يرزقك بواحد أخلاق وتربيه ويحافظ عليك مو مهم جماله..


وفاء: خذيها نصيحه ياسحايب..أهم شي إنك ترتبطين بشخص يحبك!! يحبك أكثر من حبك لــه.. لأن حبي لخطيبي كان يفوق الوصف بس هو أكتشفت إنه يحترمني كزوجة المستقبل بس مو أكثر...
سحايب: خلاص أعتبري أيام الخطبه راحت وعيشي حياتك من جديد.. ترى الحياه أحلى من أننا نعيشها بالحزن والكآبه إنسي اللي راح وأفتحي صفحه جديده بقلبك.. فجري الإبداع اللي بداخلك إنتي بموهبتك في الفن التشكيلي راح توصلين فوق فوق لعالم الشهره.. عالم يسعدك ويفرحك وينسيك خطيبك وصديقتك وغلطتك..!!


وفاء: ماني قادره إنسى....
سحايب: مافيه إنسان بهالدنيا يحب يشوف نفسه ضعيف.. وأنتي بإستسلامك لذكرياتك القديمه تثبتين إن خطيبك وعذاري إنتصروا عليك وهم يعيشون حياتهم بسعاده وإنتي دافنه قلبك بالرمل وعازله نفسك عن الناس بسببهم وهم مادروا عنك..


"وفاء وهي ترفع يديها وتدعي": الله يحرق قلوبهم مثل ماأحرقوا قلبي..


"صرخت سحايب": لاتدعين عليهم حـــرام.. قولي الله يسامحهم و(يعطيك على قد نيتك).. الله يرزق الإنسان على النيه..
وفاء: أستغفر الله العظيم..


سحايب: الله يسامحهم.. وتأكدي إن مهما أختري وحبيتي الله يختار لك الأنسان اللي يناسبك..
"وفاء بتردد": سحايب أبسألك سؤال..
سحايب: تفضلي..
وفاء: إنتي كلامك حلو_ من وين لك هالفلسفه؟؟
"سحايب وهي تضحك": من الكتب الثقافيه اللي ماتحبينها..!!!!


(ضحكت وفاء وهي تمسح بقايا دموعها)..




€€€€€€€€€€€€€€€€

! أجمل ابتسامة !
12-24-2008, 05:31 PM
يــوم الأحـــد...
(12/12)





-: مستحيـــل أهلـــي يوافـقـون..!!


درر: طيب ليه وش السبب؟


معيضه: بحياتي ماطلعت للملاهي ولا أدري كيف صاير شكلها..
درر: مو معقوله يامعيضه اليوم عيد وكلنا بنروح لـ(الحكير لاند) مايصير تفوتين هالجمعه الحلوه..


معيضه: ياويلي تبين أهلي يذبحوني إذا جبت لهم طاري ملاهي..
درر: والله عادي كل البنات اللي بعمرنا يحبون ينسبطوا ويستانسوا..


معيضه: أهلك اللي عادي عندهم مو أهلي..
إلا بسألك من بيروح من الشله؟
درر: أنا وبنت عمي لطيفه وسحايب وبنت جيرانهم كنوده وميريام وبنت عمتها زهره وراويه وبـــس..!


معيضه: والباقي وينهم ليش مايروحون؟
درر: ميار بالشرقيه وسميه مشغوله بملكة أخوها راشد..


معيضه: أخو سميه بيتزوج؟ غريبه ماجابت لنا طاري بالمدرسه..
درر: أمس كلمتها تقول إن السالفه صارت بسرعه وحسيت من كلامها إنها ماهي مرتاحه آبدآ ولا هي فرحانه لأخوها..


معيضه: ماقالت لك وش السبب؟
درر: تقول تحكي لنا التفاصيل بالمدرسه..


معيضه: والله إني مشتاقه للجلسه معكم ولسوالفكم أحس أني منقطعه عنكم طول فتره الإجازه وخصوصآ ميار..
درر: طاح حظك إنتي دايم مطنشه وما تهتمين بصديقاتك ولا تسألين عنهم..


معيضه: حرام عليك درر والله مو بكيفي إنتي تعرفين أهلي يخانقوني إذا شافوني أكلم بالتليفون..
درر: أدري فيهم والله يكون بعونك.. بس حسافه راح تفوتك السوالف والوناسه اليوم..


معيضه: شلون بتآخذون راحتكم بوجود قرايب أفراد الشله..؟
درر: قصدك كنوده وزهره..؟ عادي كنوده صديقتنا أيام المتوسطه وتعرف حركاتنا وهبالنا.. وزهره على كفالة ميريام تقول إنها تخاف من ظلها.. ولطيفه أنا ماأستغني عنها..


"معيضه بهمس": باي باي باي أسمع أبوي يناديني..
درر: فمـــان اللـــه...



(سكرت درر التيلفون من معيضه وأخذت جوال أمها وأتصلت على مـيــار)..



-: هلا والله بهالصووووت..
درر: غريبه ماخذه راحتك بالسوالف وين البودي قارد اللي حولك..؟


ميار: بالمطبخ يساعدون خالتي لأنها بتسوي بوفيه بالليل وبتعزم جيرانها وصديقاتها بمناسبة العيد..
درر: ترى طفشوني كل ماأتصل عليك يكونون حولك وما تآخذين راحتك بالسوالف آبدآ..


ميار: أنا الحين لحالي بالغرفه وماخذه راحتي..
درر: شخبار لزيـــز..؟


ميار: فيه تقدم كبيييير وكل الفضل لعذاري.. واااااو يادرر أحس إني أبطير من الفرحه..
درر: واضح التقدم من مسجاتك وآخر مسج طير مني علــي..


ميار: ليــــــه؟


(حكت درر لميار عن موقفها لما دعمت بالدباب وهي تتشكى وميار تضحك وتهون عليها)..


ميار: ماتدرين يمكن يكون هذا الموقف فاتحة خير بحياتك على قولة طفطف..
درر: إيه واضح بالمره إن فيه خير..بس أنا مو مهم إن طار مني راح أدور غيره قلبي يسع مليون واحد بس أهم شيء أنتي وقلبك الرهيف..


ميار: قصدك يسع مليون صدمـــه.. وإذا علي أنا ترا ضايعه لول مساعدة عذاري بجرأتها..
درر: لزيز حيل بان إعجابه فيك وإلا يتهيألك؟


"ميار بتردد": والله ماأدري بس صار كم موقف حسيت إن قرب لي شوي..أحكي لك بس أرجع للرياض..
درر: نسيت أقولك اليوم إحنا الشله بنروح لــ(لحكير لاند) تواعدنا هناك..


ميار: وناااااســه ليتني معكم.. إلا شخبار الشله والله وحشوني موت خصوصآ ميريام وسحايب..
درر: إنتي مثل معيضه قاطعه وماتدرين عن الشله.. كلمت سحايب وميريام أول أيام العيد وكلهم يسألوني عنك ويسلمون عليك واليوم راح نتقابل بالحكير مع راويه بعد..


ميار: فديييييتكم ياليتني معكم.. أهم شيء غنوا وأرقصوا ‏oK..
درر: أبشري.. ميور حبيبتي أنا بقفل الحين لأن راويــه قاعده تدق عالتيلفون الثابت أبكلمها عشان أأكد عليها تروح اليوم.. وإنتي راسلينا بالملاهي..


ميار: o.K‏ بـــــــــاي...





?????????????????????




قفلت ميار وراحت للمطبخ عشان تساعدهم بالتجهيز..


"ميار وهي واقفه عند الباب": يعطيكم العافيه_تحبون أساعدكم بشيء؟
عذاري: تعالي يادبا ساعديني ب(ورق العنب)..


"جلست ميار قبال عذاري ومعطيه ظهرها الباب"..


أم ميار: ميار ترى أخوك صلاح أتصل علي الصباح وقال إنه بكره راجع للرياض مع زوجته وعياله..
أم يزيد: إنتم وش عليكم منه يسافر براحته..


أم ميار: بنرجع معه أنا وميار..


"عذاري بتعجب": بكره!! بدري ياعمتي باقي خمس أيام على بداية الدراسه..


أم يزيد: خليه يسافر مع عائلته وإنتي وميار آخر الأسبوع تسافرون وبحجز لكم بطياره على حسابي بعد..
أم ميار: تسلمين ياأختي_أنا ماعندي مشكله أرجع بأي يوم بس ميـــار!!


"رمت ميار اللي بيدها وألتفتت على أمها": خلاص يمه أنا اليوم بالليل راح أجهز شنطتي وبرجع مع صلاح وإنتي براحتك إذا بتجلسين هنا.. ولا تخافين علي أنا عند أبوي وأخواني..


"صرخت عذاري": لأ ميوووور بتروحين وتتركيني_أجلسي لآخر الأسبوع ليه مستعجله..


"مرام ولولوه بصوت واحد": بدري يـــامــيـــــــار..!!!


"همست ميار لعذاري": هذي أوامر أبـوي مو بكيفي..


(سكتت عذاري وهي تعض شفايفها ومصدومه.. عرفت إن مافيه مجال للنقاش لأنها تعرف كلمة أبو ميار ماتصير أثنين)..


أم ميار: لا ياميار أنا ماأقدر أخليك لحالك بالرياض لازم أرجع معك بكره..


(سكتت ميار ثواني تفكر وتتذكر هذاك اليوم اللي سافروا فيه للشرقيه لما جلست زوجة صلاح قدام بالسياره وتركت أمها وراء مع البزران.. تذكرت شكل أمها بضعفها وأنكسارها وتحملها الإهانه)..


"صرخت ميار بإنفعال": تسافرييييين بطيااااااره يايمــه أحسن لك من سيارة صلاح والنكـد اللي فيها..


(الكل ألتفتت على ميار ويناظرها بذهول وأنصدموا بردة فعلها وبنفس الوقت يجهلون السبب.. صدفت إن يزيد وبـدر كانوا داخلين البيت وسمعوا صوت ميار.. ووقف يزيد عند باب المطبخ)..


يزيد: وش فيكم أصواتكم عاليه..؟


"سكتوا وهم يناظرون بعض.. وبسرعه صدت ميار وهي تعدل الطرحه بتوتر"..


يزيد: وش فيكم ماتردون علي.. مين اللي صوتها طالع من شوي..؟؟


"لولوه بتردد": أنــــــا..


بدر: يخرب بيتك ماتعرفين تتكلمين بصوت واطي..


"عطاه يزيد نظره أخرسته_ ورجع ألتفتت على لولوه": خير إنشاءالله وش فيك...؟


لولوه: متضايقه وزعلانه لأن ميار بكره بتسافر مع أخوها..


"يزيد بتعجب": بكـــره..!!!
"ألتفت على خالته" وإنتي ياخاله بتسافرين بكره..؟


"أبتسمت أم ميار وهي تناظر ميار": مدري عن بنتي ماتبيني أرجع معها بكره للرياض..


"أبتسم يزيد وقال بصوت شبه ضاحك": فيه بنت ماتبي أمها ياميـــار؟


أم يزيد: ميار تبي الراحه لأمها والسفر بالسياره راح يتعبها..


"تسارعت دقات قلب ميار وردت بصوت واطي": إيه أأأأناااا مممممما...."تلعثمت وسكتت"..


"عذاري وهي تقرب من ميار وتهمس": معطته ظهرك وتكلمينه ألتفتي وناظري فيه ياحظي وش فيك هبله إنتي..


"ميار وهي تهز رأسها": لأ أستحي..


مرام: يزيد تكفى كلم ميار وخالتي أقنعهم يجلسون لآخر الأسبوع..


يزيد: خاله بعد إذنك أبجلس معك في الصاله..


(طلعت أم ميار مع يزيد للصاله)..


"مرام وهي ترفع يديها وتدعي": يارب خالتي تقتنع وتجلس هي وميار..
"ميار بيأس": ماأظن يامرام إني راح أجلس في الشرقيه ليومين زياده...


مرام: مييييور لاتقولين كذا ترى جد أزعل منك..
ميار: وش أسوي مو بيدي بس إنشاءالله أشوفكم في الرياض والدور عليكم تزورونا..


لولوه: ياريييييت أنا بخاطري أسافر للرياض..
"عذاري بخبث": مساكين .. يزيد رايح جاي للرياض وإنتم بس جالسات وبخاطركم تزورونا..


مرام: يزيد يسافر عشان يشوف (الحـبـايب) بس إحنا لنا اللـــه لاسفر ولاهم يحزنون..
"ميار أرتبكت لما سمعت كلام مرام وحست عذاري بأرتباكها وفكرت نفس تفكير ميار بإن مرام تلمح لشي معين"..


عذاري: مراموووه وش قصدك بالحبايب؟
مرام: من غيرهم أصدقائه وخواله..


عذاري: طايحين من عينك خواله؟؟
مرام: لأ بس قاهرني ليش ماياخذنا معه حتى إحنا بعد لنا حبايب ونحب نشوفهم ونجلس معهم..


لولوه: ليش مانطلب من خالتي صيته تكلمه وتقنعه يآخذنا معه بزيارته الجايه..؟
مرام: فكره حلوه..


عذاري: وأنا راح أكلم أبوي يقول لــ يزيد.. يزيد أخوكم صعب ومايقتنع بسهوله..
مرام: المشكله إن أبوي مافيه قوه يسوق سياره من الشرقيه للرياض وإلا كان أخذنا بأي وقت نبي لكـــن مالنا غير يزيد وعساه يوافق بعد....


"بدر وهو واقف عند الباب": إذا يزيد وافق أنا راح أرفض وراح أفتن عند أبوي وأخليه يرفض فكرة سفركم للرياض نهائي؟ كذا عنااااااد بــ لولو بالذااااااات..


"صرخت لولوه": عمى بعينك يالخايس..
"عصب بدر وهو يأشر على نفسه": أنــا خايس يالدفشــه....؟!


مرام: هييييه أنتم ترى أنادي يزيد..


"بدر وهو متجه لـ لولوه الواقفه وراء عذاري": ترى ذبحتينا إنتي كل كلمه والثانيه يزيد ويزيد..


(صرخت لولوه وهي تتخبى وراء عذاري.. سحبها بدر من طرف ثوبها ورجعت طاحت بحضن عذاري.. وقامت ميار بسرعه وهي تضحك على أشكالهم)..


"عذاري بصوت عالي وهي تدز لولوه": بعدوا عني ياهووووووه تهاوشوا بعييييد مو عندي..


"بدر وهو ماسك ثوب لولوه ويلوح يمين وشمال": أنا من زمان ساكت عنك والحين أباخذ حقي يالدفشه..


"مسكت أم يزيد يد بدر وطلعته لبرا": روح برا ورانا شغل طويل مو فاضين لمناقرك إنت ولولوه..
(طلع بدر وضحكوا البنات ورجعوا يكملون شغلهم)..









********************

! أجمل ابتسامة !
12-24-2008, 05:32 PM
وفـــي (الحكير لانــد)..




كان أجتماع أفراد شـلــة
(خلك إيزي ياعزيزي) ومع نقص بعض الأفراد إلا إن هالشي ما منع البنات من الأستمتاع بالسوالف والضحك والرقص واللعب بعد ماأجتمعوا ....


راويـه: درر.. ليه ماجت لطيفه..؟
"درر وهي تعدل جزمتها": أتصلت عليها عشان أمر وآخذها معي قالت; ماأقدر عندنا ضيوووف..


ميريام: بنات ليش واقفين أجلسوا خلونا نسولف مشتاقه لأخباركم..
"راويه وهي تجلس": إذا عني أنا لاجديد ماعندي أخبار..


سحايب: وانا آخر أخباري طيحت على واحد مزيون بس حسافه متزوج..!
درر: طاح حظك تصومين وتفطرين على واحد متزوج..؟ من وين عرفتيه..؟


"حكت لهم سحايب عن زيارتها لقرايب أمها وعن المواقف اللي صارت لها بذاك اليوم والشله ماأرحموها من التعليقات والضحك"..


راويه: آخاف أحمد هذا تحطم فيك وصار يحبك وإلا وش تفسير كلامه وحركاته؟
"سحايب بخوف": راويه.. لاتخوفيني ترا أنا مو ناقصه حب وخرابيط.. كنوده لما شافته قالت لي ماألومك عمره يفرق عن شكله..!!


درر: من قدك ياسحايب الشاعر بندر شخصيآ صار يقرب لكم.. تكفين أبي دواوين له تقدرين تآخذين من أخته..؟
ميريام: عاد درر غرامها الشعر هي وميار يموتون على القصايد والشعراء..


"رن جوال درر بنغمة مسج فتحته لقته من ميـــار"..


ميريام: من ميـــن؟


درر: جبنا طاري القط قام ينط.. هذا من ميار أسمعوا القصيده..



₪[وعقبال العمر كله وأشوفك كل عــام بخيــر
وأشوف الشــوق لك يشعل شموع الحب من ذاتــي..
مساء الخير بعيونك ولـعيونك مساء الخير
يــاأصـعـب حـب بالدنيا تكون في مداراتــي..
وربـي.. فيك أتمنــى أصــور فرحتـي تصويـر
لأخلي كل ذره بداخلي تهدي.. تحياتــــــي..
ألا لـيـت الغــلا يقـدر يهز الشوق والتفسير
لعله بس لـو يقدر.. يوصف لك طموحاتــي..
أعـبـر.. لأ.. مــاودي!! آخـاف يخونني التعبيـر
وآخـاف إن شفتها عيونـك يطـول الصمت وسكاتـــي..
أنـا جيتك وأنـا كلي مشاعــر تحمل التقديــر
بقدم لك غـــلا يحمل معاني (طيب نياتـــي)..
معاك بكل مـافيني غـــلا مايلحقه تقصيــر
معاك وحتى لـو تخطي أحبـــك في معاناتـي..
أحبـــك.. ليش مـــاأحبـــك؟ وأنا يكفي أحب الغيــر
إلى منه نطق (بأسـمــك) مثل ماتنطق شفاتــي..
أنا لما عرفت الحب .. عرفتـه وكنت حــيـل (صغيـــر)
وعرفتك.. صرت أنــا أكـبـر من الدنيا وهقواتــي..
ومن اللـي بس يشغلني؟ يقدر يشغل التفكيـر
حشا والله.. مــاغيرك.. شغلني بكل أوقاتــي...]₪



ميريام: ياعيني عالمشاعر الحلوه.. الظاهر ميـار مخربتها مع لزيز..
درر: من وين لها الجرأه ياحسره لو ماتضبطها عذاري كان طار منها لزيز..


ميريام: عذاري بنت خالها صح؟
درر: إيه عذاري طيبه وتحب ميار حيل وصداقتهم من أيام الطفوله إلى الآن..


"ميريام وهي تمزح": أخاف تآخذه منها بدل ما تخليه يتعلق فيها_ترى بعض البنات مالهم أمان..
درر: لأ حرام عليك مو لهالدرجه..صح عذاري جريئه بس مستحيل تخون ميــار..!!


"راويه وهي تأشر لسحايب": كنـــوده وينهـــا..؟
سحايب: راحت تكلم بالتليفون..


راويه: من تكلم؟
"سحايب بتوتر": صديقتهــــــا..!!!


درر: كان طلبت جوال أمي اللي معي وأتصلت على صديقتها بدل هالمشــوار..؟
سحايب: لأ مافيه داعي بعدين كنوده تستحي تطلبك..


درر: لااااا مستحيل أصدق إن كنوده تستحي.. من وين نازل عليها الحياء..
سحايب: بس قدامكم(برستيج) لأنها من زمان عنكم وإلا هي عادي عندها ..


راويه: طيب وينها الحين ماجلست معنا بس سلمت وراحت..
"سحايب وهي تتلفت": أكيد مسويه كم هوشه مع حرمه وإلا مشكله مع العاملات بالملاهي.. كنوده ماتترك حركاتها..!!!


"زهره وهي تهمس لميريام": كنوده هذي من الشله؟
ميريام: إيوه هذي بنت جيران سحايب و صديقتنا أيام المتوسطه..


زهره: أسمها كذا كنوده؟
ميريام: أسمها هنادي بس يدلعونها كنوده..


زهره: شكلها شرانيه وراعية مشاكل_أنا خايفه منها..
"ميريام وهي تكتم ضحكتها": إذا ماجلستي عاقلــه راح تآكلك لأنها متوحشه!!!


زهره: تتريقين هاه.. الشرهه علي اللي جيت معك هنا..أنتوا مو شلة بنات إلا عصابـــه..!
راويه: يمكن ضيعت المكان اللي إحنا فيه..؟


"سحايب وهي تأشر": هذي كنوده جت..
درر: ها بشري كم هوشــه؟


"كنوده وهي واقفه وتضحك": أثنين أو ثلاثه ههههههههههههههههههههههه


"ميريام وهي قايمه وترقص بشعرها": غنـوا لـي أبي أرقص..
"درر وهي تطبل": (وياعلي صحت أنـــا بالصوت الرفييييييع .. ياعـــلـــي..)


"تقاطعها ميريام وهي تصرخ": يوووووه إنتي ذبحتينا بالأغنيه هذي..لك وجه تغنيها بعد مادعمتي قدامه بالدباب..؟


"ضحكوا البنات وهم يناظرون لشكل درر وهي معصبه وتخز ميريام"..


ميريام: لاتطالعيني كذا وأنا صادقه_ غيري أغنيتك لو سمحتي..
راويه: سحايب صوتها يجنن_غني لنا أغنية شعار شلتنا..


"ميريام وهي تغني وتصفق": (خلك إيــزي يـاعزيزي... تلقى الدنيا كلها إيــزي)..
"راويه وهي تصرخ": صوتك نشاااااز ياميريام أسكتي وخلي سحايب تغني..


"ميريام وهي تضرب راويه على راسها": طيحتي وجهي قدام بنت عمتي..
"راويه وهي تضحك وتلتفت على زهره": ترى دايم كذا دمها ثقيل وما تنبلـــع ههههههههههههههههههه..


ميريام: زهروووه لاتصدقينها ترى أنا ملــح الشلـــه...


"سحايب وهي تطبل وتغني":
(كـل الإيزي كلهـم.. لافـرق اللـه شملهــم.. يـازيـن مريـومــه بينهــم..........)


"كنوده وهي تضحك": طيب يــالإيزي خلونا نلعب وبعدين نرجع نكمل رقص..






;;!!;;!!;;!!;;!!;;!!;;!!;;!!;;!!;;!!;;!!;;!!;;!!

-: ألـــف مـــبـــروك عليك ياولدي..


"سكت راشد وهو يسوق السياره وسرحان"..


"رنــا بإستهزاء": طار عقلها منى ماصدقت نفسها من دخلنا وهي شاقه الحلق بالإبتسامه وتسولف وتضحك كأننا جايين نخطب أختها مو هي..


سميه: أنا اللي أعرفه إن البنت إذا جوها ناس يخطبونها أقل شي تنزل رأسها وتستحي.. منى لأ.. تخزنا كأنها أول مره تشوفنا..


أم راشد: عيب عليكم يـا بنات,., من خطبناها وإنتم تعلقون على شكلها وأخلاقها.. عيب أحترموا بنت خالكم واللي بتصير زوجة أخوكم..


"راشد ببرود": يمه متى يطلع المسأجر اللي بالشقه؟


أم راشد: بعد أسبوع إنشاءالله ونبدأ نجهزها لك..


"راشد وبنفس البرود": خلوه يجلس فيها سنه زياده أنا ماني مستعجل على العرس..


أم راشد: لأ خله يطلع_ أنا أمنيتي أشوفك فرحان بعرسك وأفرح فيك مابقى من العمر كثر ماراح ياولدي..


راشد: الله يطول بعمرك يمه..


أم راشد: بكره الصباح إنشاءالله نروح نشتري الدبله والشبكه وأبيك إنت تروح معي أنا ورنــا وتختارها بنفسك..


"راشد وهو يتنهد": أبشــري..


,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

! أجمل ابتسامة !
12-24-2008, 05:33 PM
وفـي الحكير لانـــد:-




كانوا البنات واقفين طابور ينتظرون دورهم في اللعبه..


"كنوده بصوت عالي": بنااااات إذا أحد ضايقكم عطوني إشاره..؟
"سحايب وهي ماسكه يـد راويه": تعوذي من الشيطان كنوده لاتسوين مشاكل..


كنوده: أقول أسكتي إنتي بس خايفه من المشاكل.. ميريااااااام البنت اللي وراك مزعجتك..؟
"أبتسمت ميريام بخبث وهي تهز راسها بنعم"..


"درر وهي تهمس لميريام": ياكـذابـــه ماسوت لك شي البنت..
ميريام: ابشوف كنوده كيف تتخانق مع الناس ودي أضحك شوي..


درر: بدل ماتضحكين دافعي عن نفسك..


"قربت كنوده لـ البنت اللي ورا ميريام وهي عاقده حواجبها"..


كنوده: بتركبين اللعبه لاتخافين..
-: شو_ عم تحاكيني..!


"ألتفتت كنوده على ميريام وهي تهمس": هذي سوريه شلون أتفاهم معها أخاف ماتفهم علي..؟
"سكتت ميريام وهي تضحك ودرر تسكتها وتترجى كنوده": ترى البنت ما أزعجت ميريـام.. أسكتي عنها ولا تخانقينها..


كنوده: تغلط على الإيــزي وتبيني أسكت؟


(تدافعوا الناس الواقفين في آخر الطابور وبـــدون قصد صدمت البنت بميريام)..


"صرخت كنوده على البنت": هييييييييه إنتي ماتفهميـــن؟
قلت لك ماراح تطير اللعبه..
-: شو بدك مني إنتي..؟


"كنوده وهي تتكلم سوري": بدي ماتأربي لأختي فهمتي..!
-: مالك شايفه كيف هالعالم عم تدفشني دفش لإدام أنا ما دخلني..


"كنوده وهي عاقده حواجبها": أدفشيهـــم بس لاتدفشين أختي..
-: شو أنا قاصده أعمل هيك.. أرجعي أحكي مع اللي ورا ولا تحكي معي..


كنوده: مابلحأ.. كتاااار مره..
"البنت بإنفعال": لكان تلحأي عليا أنـــااااا.. حلي عنا يوووه أنا ما دخلني..


كنوده: إنتي اللي حلي_ هذا وإنتي وافده سويتي كذا أجل كيف لو إنك بديرتك؟
-: شو وافـدي أحترمي حالك أنا صار لي عمر عايشه هون بالسعوديي..


كنوده: والدليل لهجتك ماتغيرت.. أقول بس أنكتمي ولا تتفلسفين علينا (وهي تقلدها) عايشه هون...!!!
سحايب: كنوده تكفين أسكتي عنها ولا تسوين مشاكل..


"ميريام وهي تضحك وماسكه يد زهره اللي ميته خوف من كنوده": خليها سحايب وناســـه ههههههههههه


"البنت بملل": إنتي راكب عألك تتخانأي وأنا جايي هون مشان إنبسط_تصطفلي إنتي وأختك إييييه..
"كنوده بإنفعال": بالطقاق يطقك إنتي فااااااهمـــــه..!!!


"صرخت سحايب": كنوده تصطفلين يعني براحتك مو بالطقااااق..إنتي تدورين على المشاكل غصـــب..؟
"أنفجرت كنوده بالضحك والبنت تطالعها وناقده عليها"..


"سحايب وهي تسحب يـــد كنوده": خلي البنت بحالها وتعالي الحين دورنا.. أنا من غبائي أخذتك معي هنا تووووبه ماعاد آخذك مره ثانيه..
"كنوده وهي مازالت تضحك": خلاص يابنت أصطفلــي بــــــاااااي هههههههههههههههههههههه


(وقفت كنوده بجنب سحايب ووراها راويه ودرر وبالأخير ميريام وزهره.. دخلوا اللعبه وأبسطوا وضحكوا بس اللي ضايقهم زهره وخوفها من أول مادخلت وهي متوتره وبتصيح..



وبعد ماخلصت اللعبه دخلوا لعبه ثانيه بس بدون زهره.. بعدها أتجهوا لمطعم وخلوا بودي قارد الإيزي <كنــوده> تشتري لهم بوسط الزحمه)..



درر: ميــار قبل شوي أرسلت مسج تقول إنها بكره الصباح الساعه 6 راجعه مع أخوها للرياض..
راويه: قهر لو إنها راجعه اليوم عشان تجي معنا هنا..


"سحايب بملل": طفشت من الوقوف هنا خلونا نمشي شوي..
ميريام: أنتظري كنوده لما تخلص ونمشي كلنا..


سحايب: كنوده مطوله وأنا مو رايقه أنتظر..
"درر وهي تلتفت على راويه": إنتي أنتظري كنوده وحنا نروح نجلس هناك ok..
راويه: خلاص بس لا تبعدون..


(راحوا البنات ولقوا الطاولات مليانه عائلات بس طاوله وحده جالس فيها طفل لحاله ياكل وجبه.. وكان عمره سبع سنوات ولابس ثوب أبيض وجسمه سمين شوي ولابس نظاره طبيه)..


"درر وهي مبتسمه وماسكه يد ميريام": هــــــاي..


(ألتفت عليها الطفل وهو ساكت ورجع كمل أكل)..


درر: ممكن نجلس معك لأن مالقينا كراسي فاضيه..


(أشر لها الطفل بيده يعني تفضلي,, جلسوا البنات وهم يناظرون فيه)..


"درر بحماس": وش أسمك؟
"الطفل وهو يأكل": عـــ....


"ميريام بسخريه": لاتتكلم وإنت قاعد تآكل الله يقرفك..
"الطفل وهو يشرب بيبسي": رفيجتج تسألني عن أسمي..


"درر وهي تأشر لميريام تسكت": طيب وش أسمك..؟
-: عـلـــــي..


"شهقت درر وهي تحط يـدها على فمها وتضحك والبنات يناظرون فيه ويضحكون"..


"سحايب بعفويه": صدق أسمك علي وإلا تمــزح؟
"الطفل بتعجب": شفيج إنتي انا أسمي علي صـج ما أتغشمر وياكم..


سحايب: إيييييش؟ مافهمت عليك وش تقول؟
ميريام: إنت سـعــودي....؟


-: لأ آنا كويتـــي من الجهراء..
"درر بحماس": والنعم فيك ياعلي..


سحايب: إنت جاي لحالك وإلا معاك أحد..
علي: إمبلا.. معاي أمي وجدتي وخالاتي..


درر: ليه قاعد هنا لحالك مافيه أحد بعمرك يجلس معك؟
علي: معي ولد خالتي بس راح يشتري وجبه وأنا قاعد أنطره هنا..


درر: وش رايك تلعب معنا بلعبه بعد شوي..!!
"علي ببرود": وياج إنتي ورفيجاتج؟


درر: إيه وش رأيك..؟
"سحايب وهي تهمس لدرر": خليه يولي مو ناقص إلا إننا نلعب مع بزران..


درر: بالعكس وناســـه..
"علي وهو يناظر ميريام": إنتي ليش شعرج جذي جنه أحد مفجر فيه قنبله_تقلدين المطربه ميريام فارس..؟


"ضحكوا البنات وميريام تصرخ بوجه علي": من زينك إنت ونظارتك عاد.. والله دنيا حتى البزران طلع لهم لســـان.. بعدين أنا أسمي مريم وبكيفي أقلد اللي أبي فاهـــم؟


"علي ببرود وهو يلتفت على درر": شفيها رفيجتج هذي زعلت قعد أتغشمر وياها؟
"ميريام بإنفعال": أعرفك وإلا تعرفني عشان تتغشمر معي..؟


"يقاطعها ولد خالة علي وهو مستعجل": يالله علي مشينا بنروح للبيت..
"قام علي بسرعه وراح مع ولد خالته.. ودرر تنادي": تعال ياعلـــي ألعب معنا..


ميريام: طيري إنتي.. لاعاد تتعرفين على بزران..



(خلصوا كنوده وراويه وجلسوا مع البنات وكملوا أكل وسواليف وضحك للســاعه 12,., وتفرقوا على إنهم يلتقون بالمدرســـه).......





* * * * * * * * * * * * * * * * *

! أجمل ابتسامة !
12-24-2008, 05:35 PM
نهاية البارت التاسع

! أجمل ابتسامة !
12-24-2008, 05:40 PM
أطـلالـي مـلـت وقـوفـــــــــــــــي


(أم الــــظــــفــــايـــــــــــر)...

[الـــجـــزء الـــعـــاشــــــــــــــــــــــــــر]..


يــوم الأثـنــيـن...
(12/13)



₪ياهـلــــي إن مـــت..لاتـدفنونـــي
خلونــي وسط "قـلـبــهــا" شــوي..
ومن ثوب (أمـــي الغاليـــه) كفنونــي
يمكن تـرد روحـي.. وأرجــع لكم (حــــــي) ₪


عذاري: هذا المسج ياعمتي من ميار,, توها أرسلته لجوالي عشان أقرأه لك..
لولوه: ياخطيره ياميور المسج جاي بوقته!!!
مرام: الله يسهل عليها وتوصل بالسلامه إنشاءالله..
"أم ميار وهي تتكلم بمراره": يابعد عمري يابنيتي الله يوفقها ويريحها مثل ماريحتني.. هي وحيدتي بهالدنيا مالي غيرها وونيستي بالبيت..
إذا شافتني جالسه تقعد معي وتسولف بس عشان ماتخليني لحالي.. وتشغل بالبيت ماتخليني أمسك شي عشان ماأتعب نفسي.. ومجتهده بدراستها تقول; يمه أبصير مدرسه عشان تفتخرين فيني..
"سكتت أم ميار وهي تمسح دموعها ويزيد حاط أيده على كتفها ويحاول يهديها": الله يحفظها ويخليها لك ياخاله..
أم يزيد: بس ياختي قلبتيها صياح على ميار بكره إنشاءاللــه بعد المغرب إنتي عندها..
"أم ميار بصوت مبحوح": إنشاءاللــه....


^..^..^..^..^..^..^..^..^..^..^..^..^..^..^..^


-: خــــــلاص إنتوا الثنتين كلها أربع أو خمس شهور وتشوفون بعض..
"زهره وهي حاضنه ميريام وتصيح": ثلجه لاتقاطعيني وكلميني كل يوم..
يوسف: حلوه ذي كل يوم ماوراكم ثانويه عامه..؟
"أم محمد وهي شايله شنطتها": يوسف جهزت شنطتك وسيارتك.. لاتخرب علينا بالطريق ترى بدون شي هي مقربـعه..!!
يوسف: إيه كل شيء جاهز,, بعدين أحترمي سيارتي ولا تغلطين وإلا أهـــون وأسافر لحالي وأخليكم..
"أم محمد وهي تضرب يوسف على كتفه": عجل بس ترى تأخرنا وراح الوقت الساعه صارت أربع العصر..
(طلعت أم محمد ونزلت تحت وتم يوسف واقف يناظر بميريام وزهره وهو مكتف أيدينه ومبتسم)..
"ميريام وهي تمسح على راس زهره": لاتنسين هذاك اليوم اللي ضعنا فيه لما كنتي واقفه فوق السياره مع دحمون وطحتي بالأرض..
"زهره وهي تضحك وتمسح دموعها": وأنتي لاتنسين الولد الكويتي اللي يتطنـز على كشتك بالملاهي..
ميريام: خااااايس فشلني قدام البنات_خلاص أنا قررت أغير اللوك حقي من بكره إنشاءالله..
يوسف: والله ماأظن ياثلجه الظاهر أنقل لحايل عند أمي وأترك الرياض وإنتي للحين على حالك ماتتغيرين بعد عمر طويل أنشاءالله..

(ميريام حست بغصه لما قالها يوسف كذا وهي مـا حسبت حساب لهذاك اليوم اللي يخلا فيه بيتهم من يـــوسف..!!! خنقتها العبره وماحست إلا وهي راميه حالها بحضنه وتصيح بقووووه)..

"يوسف وهو حاضنها ويضحك": مريومه وش فيييييك؟ أمزح معك إنتي مجهزه دموعك اليوم على غييييير العاده..!!
ميريام: ..........
"يوسف وهو يبعدها عنه ويحط إيدينه على وجهها": خلاص حبيبتي أزعل منك_ قلبتيها حـزن وأنا كلها أربع أيام وراجع إنشاءالله _ترى إلا الآن ما نقلت لحايل وفري دموعك لذاك اليوم..
"ميريام وهي تشاهق من الصياح": لاتطري النقل قدامي ترى من جد أزعل عليك..
يوسف: ياشيطانه قولي الحقيقه إنتي زعلانه عشاني وإلا عشان زهره..؟
"ميريام وهي تأشر بيـدها": الأثنين ..
"يوسف وهو يمزح": والله ماأصــدق إن ثلجـه تحس وتتضايق زي الناس.. ههههههههههههههههههههههه
"دخل محمد وهو ينادي يوسف بصوت عالي": يـــا خااااالـــي يالله تأخرنــا..
"ألتفت عليه يوسف وهو مستغرب": ياجماعه وش فيكم مستعجلين؟ طفشتوا من الرياض..؟
محمد: لأ بس جدتي تقول بنمشي قبل الليل..
يوسف: الله وأكبر عاد لو مشينا الحين بنوصل قبل الليل..
محمد: أمك تقول كذا أنا مالي دخل..
"يوسف وهو يمسكه بقوه من ثوبه": وش هالألفاظ السوقيه هذي (أمك) خلاص لما بغيت تسافر قمت تقل أدبك..
"محمد وهو يضحك ويبعد يوسف عنه": ياخالي عاقبني بالسياره أو بحايل براحتك بس مو هالحين يالله بنسافر..


~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~


(اليوم ملكــة راشــد ومنــى)..
نسقوا أهل العريس لحفل مخصتر ومقتصر على أهل العريس وأهل العروس وعماتها وخالاتها وبناتهم.. وكان الكل فرحان ومبسوط ماعدا رنــا وسميه خوات راشد لأن لهم تحفظات على أخلاق منى بس كانوا ساكتات ويبتسمون لأن أم راشد وصتهم قبل الحفله تكون نفوسهم حلوه قدام الناس عشان مايكدرون أجواء الفرحه...
وكان راشد مانع التصوير وهذا المنع شمل العروس وأهلها بعد والكل رضخ لطلبه...
ولما لبس راشد منى الشبكـه وسط زغاريد الأهل والبنات..طلعوا كل اللي في غرفة الأستقبال وظل راشد جالس مع منى لحالهم....
مـاألتفت راشد وناظر بمنــى ولا ركز بشكلها ولا بحركاتها حتى الوقت اللي يلبسها فيه الشبكه كان جامد وبارد بس راسم على شفاه (إبتسامه خفيفه) فسرها البعض حياء من الحضور.. وفسرها البعض الآخر أعجاب بمنى,.,
لـكـــن الحقيقه كان مبتسم يداري الـصـدمــــــــه..!!!!
لأن منى بغض النظر عن أخلاقها اللي عرفها قبل الخطبه!! ماكان فيها شيء يلفت نظر راشد كـرجل له موصفات خاصه لزوجة المستقبل تتوزع عالأخلاق والجمال والإهتمام وتتجنب وتبتعد عن الجرأه )....

"راشد بصوت هاديء وهو يناظر الأرض": مـبــروك .. إنتي من هاللحظه هذي صرتي زوجتي وأنا مسؤول عنك وأي شي تحتاجينه ترجعين لي..

(راشد ماكان عارف وش يقول وقال هذا الكلام وكأنه يبي يختصر الجلسه معها ويقوم)....
"منى وهي مبتسمه": مابي إلا سلامتك والله يقدرني وأسعدك إنشاءالله..

(سكت راشد دقايق وهو يفكر بكلام يقوله عشان يطول الجلسه شوي لأن الكل بيستغرب لو قام و طلع بسرعه..
فكر يتكلم عن حياتهم مستقبلآ كيف راح تقدر توزع مسؤولياتها بين البيت والوظيفه..!!!)..

"راشد وبنفس الهدوء": مرتاحه بوظيفتــك..؟
"منى بحماس": كثيييييير ..
راشد: تفكرين تتخلين عنها بعد الزواج إذا حسيتي إنك عاجزه عن التوفيق بين البيت والمدرسه؟
منى: لأاااااا أتخلى عن روحي ولا أتخلى عن الوظيفه..
"ألتفت عليها راشد وهو مستغرب": الوظيفه عندك اغلى من روحك..؟
منى: عفوآ أنا خانني التعبير بس كنت أقصد إن وظيفتي حلوه وممتازه ليش أتركها..
"سكتت ثواني وهي تناظره بشك": إنت تسألني عشان الراتب وإلا عـ.....
"يقاطعها راشد وهو يعدل جلسته ويسألها بتعجب": أي راتـــب...؟
منى: راتبـي.. يعني أنا أقول إنشاءالله مانختلف على الراتب بعد الزواج..
راشد: أحد جاب سيرة الراتب وش فيك إنتي..؟
منى: أجل ليش تسأل عن وظيفتي..؟؟

(سكتت راشد وهو فاتح عيونه عالآخر ومستغرب من كلامها وحس إنه عاجز يبرر لنفسه ويجاوبها عن سبب سؤاله)..

"منى بتوتر": شوف راشد من الحين خلنا نتفق..
راشد: نتفق على أيش؟؟؟
منى: راتـبـــــي مالك علاقه فيه ولا تآخذ منه ولا فـلــس؟!
"راشد بصوت عالي": من جاب سيرة الراتب,, أنا ماهمتني وظيفتك من أساسها عشان أهتم بالراتب..
"منى وهي تتكلم بسخريه": مستحيل ماتهتم لأن ما فيه رجال بهالدنيا يتزوج موظفه إلا طمعان براتبها..
"قام راشد وهو معصب والشرر يتطاير من عيونه": أنا مو طماع ياأستااااااذه منى هذبي الفاظك وعيب عليك اللي تقولينــه..
منى: أنا قلت لك نتفق من الحين عشان مانختلف بعدين لأني بصراحه ماأثق بأي أحد غير أبوي..
"صرخ راشد وهو واقف قدامها ووده يذبحها": أي إتفااااااااااق يامتخلفه أنتي يـا جاااااااهلــه يـا.......

(أنفتح باب الغرفه ودخلت أم راشد وأم منى ورنـا وهم مفزوعين من سبب الصوت العالي وكأن الجو الرومانسي اللي من المفروض إنه يكون_أنقلب لـمشكلـه)..

أم منى: وش فيكم إنتم ليش أصواتكم طالعه برا الغرفه..
"منى ببرود وهي جالسه": عادي قاعدين نتناقش بس الظاهر إن راشد عصبــي..
"راشد بإنفعال": لا عصبي ولا بطييييخ إلا إنتي اللي من الحين توصين وتحذرين على راتبك..
"أم راشد وهي ماسكه راشد": أي راتب وش السالفه..؟
"منى بخبث": راتبــي ياعمه ماله علاقه فيه..
"راشد وهو يتهدد بيضربهــــا بس أمه ماسكته": هذي اللي بتذبحنـي إنتي شايفتني بطااااالي وإلا ولد فقر عشان توصين على راتبك وتسولفين فيه ..؟؟؟؟
"أم منى وهي تحاول تهديه": محشوم ياولدي, أقعد وتفاهم إنت ومنى..
"راشد بتهديد": أنا لي تفاهم ثاني مع أستاذه منى بس مو ألحين.. وتأكدي لو مانتي مسميه لي من وإحنا صغار يـحـرم علي أتزوج وحده جشعه وبخيله زيك..!!!
"شهقت منى وهي تضرب على صدرها": أنــــا...؟؟؟

(طلع راشد وهو معصب ولحقته أمــه و رنــا.. ثواني بس لبسوا عباياتهم ورجعوا للبيت بدون مايواجهون منى وأمهــا ويناقشونهم بالمشكله)...


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$

كتاب مقلوب
12-24-2008, 05:40 PM
ياااي .. بجد بجد رووعه ..

عاد انا من عشااق الروايات يسلمموا *_^

! أجمل ابتسامة !
12-24-2008, 05:41 PM
يــوم الـسـبــــت...
(12/18)


*بـداية الفـصـل الدراســي الثانــــي*...



وفي صباح دراسي جديد وبعد السلام والصراخ والضحك وسرد موجز صغير وقصير بأهم الأحداث اللي صارت لأفراد الشله يحكونها لبعض عــالسريييييع>>وقفوا الكل بالطابور الصباحي...

"معيضه وهي تهمس لراويه": مو كأن كشة ميريام صايره كبيره وكأنها شجره الظاهر طولت زياده بالإجازه..
"راويه وهي تكتم ضحكتها": تصدقين من تعرفنا عليها وهذا شعرها ماني متخيلته ناعم آبــدآ..
"معيضه وهي تشد شعره من شعر ميريام الواقفه قدامها": لمي شعرك لاتوقفك (فؤاد) مع المخالفات.. أخاف تحرمك من إنك تآخذين نتيجتك اليوم..
"ميريام وهي تلتفت على معيضه ببرود": إذا ماسكتي وتركتي شعري بحاله بتوقفك معي وتتوهقين مثل ذيك المره تذكرين...؟
معيضه: لا خلاص براحتك مابي فؤاد تسحبنا كلنا (وهي تقلدها) إنتي وهيا وديك...!!

"سحايب بهمس": سميه وش فيك متضايقه وزعلانه من جيتي الصبح وإنتي مو طبيعيه؟
"سميه وهي تتنهد": راشــد..
سحايب: وش فيه راشد؟
سميه: أقولك بعد شوي بالفصل.. ميار وينها ليه تأخرت؟
سحايب: شكلها ماراح تداوم امس كلمتها تقول مريولها الجديد ماطلع من الخياط..
"وهي تضحك" عاد ميار تموت عالتغيير لزوم المعجبات ههههههههههههههه..


وبعدما دخلوا الطالبات الفصل كانت الحصه الأولى فـــــراغ قضوها البنات بالسوالف,., وبفصـل الأدبــــي . .

"سميه بضيق": وهذا كل اللي صار...
"سحايب وهي حاطه إيدها على خدها": معقوله سوت كذا.. ليه هي تفكيرها مــادي لهالدرجه هذي..؟
سميه: ماأدري بس راشد مره مصدوووووم من صارت المشكله بينهم وهو يحن فوق روسنا يبغى يفسخ الخطبه..!!!
سحايب: لأ.. ليه يفسخ الخطبه هو خلاف بسيط ويزول بالتفاهم..
سميه: بس هالخلاف ترك له أثر سـيء بنفسه ولا تفاهموا إلى الآن.. وراشد يقول ماراح أنساها لها ..
سحايب: ليه هو ما كلمها بالتليفون بعد الخطبه؟
سميه: ولا فكر يكلمها ولا يسمع صوتها ليوم العرس هذا إذا ما فسخ الخطبه بعد..
سحايب: أحس إنه بنظر أهلك مكبر الموضوع عالفاضي بس بالنسبه له (أنمسحت كرامتــه بالأرض) لأن رجال وما يصلح تناقشه بموضوع مو مهم بالنسبه له..
سميه: إيــوه.. وبصراحه اللي هذا أوله ينعاف تاليه.. إحنا متخوفين من المشاكل اللي بنواجهها سواء لو فسخ الخطبه أو تم الزواج..
سحايب: ماعليه سميه أسمحي لي بهالكلمه,, أمك وأبوك ظلمــوا راشــد بالإختيار الفاشل لشريكة حياته..
سميه: أمي وأبوي دقه قديمه وكبار بالعمر.. وش نسوي إحنا مضطرين نطيعهم بهذي المسائل لأن هذا تفكيرهم وما نقدر نغيره..
سحايب: صادقــه إنتي حتى أمي وأبوي كذا تفكيرهم..بس ياربي شلون نفهمهم أن هذا زواج,, عشرة عمر مو يوم وإلا يومين..
"سميه وهي تتنهد": الله كريم,, إنشاءالله كل شيء يتصلح ويرجع مثل ماكان وأحسن.. والله إني تعبت ومليت من كثر التفكير بهالموضوع..
سحايب: خلاص سميه إنتي إنسي الموضوع وأتركيه لأهلك وأهتمي بدراستك..
سميه: مو نآخذ النتيجه بالأول ونشوف إذا النسبه تأهل إننا نكمل وإلا ننسحب..


<<وبفصـل العلـمــــي>>..


ميريام: أووووووف نبي نسولف على راحتنا شلووون؟
"درر بملل": عمى بعينها هذي قاطه أذنها معنا من بداية الحصه وش مانسولف تسمع..
راويه: كانت جالسه قدام بالفصل وش جابها ورانا..؟
معيضه: غيرت مكانها بكيفها بدون ما تستأذن من الأبله.. إنتم تكلموا بالألغاز عشان ماتفهم..
"درر وهي تصر على أسنانها": صار لنا ساااااعه نسولف بـ(علياء»» علي وسلطانه»» سلطان) علياء قال وسلطانه راح.. واضحه ماتتغير..
"راويه وهي تضحك": أحسن شيء ميريام لما قالت (تركيه»تركي)..هههههههههههههههههههههههه
"درر وهي تتلفت": مو معقوله البنت هذي, الظاهر أحد مسلطها علينا.. إذا ظلت جالسه ورانا طول الترم رحنا فيها..
معيضه: طنـشـوهــــا..؟
ميريام: طيري إنتي على كيفها تتعدى على خصوصياتنا ونطنشها الدنيا فوضى..؟
درر: أنا ملاحظه عليها من نهاية الفصل الأول وهي تلاحقنا بنظراتها وتتعمد تجلس قريب منا..
معيضه: ولا مره أنتبهت لها..
راويه: صح أنا ملاحظه عليها بس وش الحل...؟
درر: اسمعوني عدل إحنا ماراح نتكلم ولا راح نتخانق معها "عشان مانضر بسمعة الشله".. بس إذا جلسنا وأندمجنا بالسوالف وحسينا إنها تتسمع أو شفناها جلست بجنبنا وقت البريك نقول كلمة السر (قطـــه)..!!
معيضه: إيش قطه؟ مافهمت؟
درر: يعني (قاطه إذنها معنا)..
ميريام: إذا على كذا كل سوالفنا تصير قطه قطه قطه..
درر: وش نسوي عاد زاويتنا مستحيل نغيرها ومكانا بالفصل مستحيل نغيره وتطير هي على قولتك..!

_____________________________

وبعد أنتهاء الحصص أتجهوا الشله لزاويتهم المعروفه على يمين باب المعمل الواقع بآخر ساحة المدرسه..

سحايب: ها مــاحلتش بشري كم نسبتك..؟
"معيضه بإستياء": 97% بس مو عاجبتني توقعتها أعلى من كذا..
"سحايب وهي تجلس": يخرب بيتك يالدافوره وش تبين أعلى من كذا؟
"سميه وهي ترمي شنطتها": مو عاجبتك بدليني, خذي نسبتي وعطيني نسبتك..
معيضه: إنتم كم؟
سميه: أنا 92% ماشي الحال وسحايب 89% ..
معيضه: ميريام وراويه نسبهم مو حلوه حيل واطيه ودرر89% وتقول بتجتهد عشان تحافظ عليها..
سميه: ليه ميريام وراويه كم؟
معيضه: ميريام 84% وراويه %86..
سحايب: أوف أوف ليه كذا..!
معيضه: ميريام عادي مطنشه ومو مهتمه بس راويه كسرت خاطري قطعت حالها بالصياح..
سميه: والحين وينهم ليه تأخروا..
معيضه: الحين يجون راحوا للمقصف يشترون مويه..


+++++++++++++++++++++++++++


-: وأنا كـــم نسبتــــــي؟
سحايب: توقعي كم؟
ميار: بلا ثقالة دم أحكي بسرعه لا تحرقين أعصابي..
سحايب: بس ترا حلوه إذاااااا حافظتي عليها..
ميار: سحايب وبعدين معك؟
سحايب: 90% حلوه صح..!
ميار: ماشي الحال..
سحايب: ابسألك بكره بتداومين؟
ميار: ...........
سحايب: آلـــو.. ميار إنتي معي..
ميار: إيوه ..
سحايب: إذا مشغوله راح أقفل..
"ميار بهمس": قاعده أشوف جوال أمي لقيت مســـج من لزيــز..
سحايب: أمك تعرف تقرأ عشان يرسل لها؟
ميار: لأ ماتعرف.. هو يحب أمي ودايم يكلمها بس أول مره يرسل لها..
سحايب: ما أستخدم ذكاءه شوي وفكر كيف راح تقرأها..
ميار: يدري إن مافيه غيري يقرأ لها المسج ..
سحايب: إذا مرسل قصيده أكيد يقصدك فيها..أفهميها ياشاطره..
ميار: لأااااا.. واضح يقصد أمي بس أنا بصراحه قاهرني و تعبني لزيز مدري متى يحس فيني وتصير هالرسايل لي مو لأمي..
سحايب: مو على أساس معتمده على عذاري وهي اللي بتساعدك..؟
ميار: عذاري تقول طول ماأنتي خجوله كذا بيطير يزيد,, وأنا الظاهر أبخربها عن قريب شوفي متى عاد بعد أسبوع.......أسبوعين.....؟ وبدون مساعدة عـــــذاري..
سحايب: بتطيح كرامتك ياغبـيـــه..
ميار: الحب تنازلات ولازم أضحي عشان حبيبي لزيز..
سحايب: ماأدري بس أنا عندي قناعه إن الحب يولد بعد الزواج أما قبل كذا أعتبره حب ميت..
ميار: أوف الله يستر من قناعاتك.. سبحان الله مع إننا شلـه إلا إن كل وحده شخصيتها تختلف عن الثانيه أختلاف كبير ومع ذلك حبينا بعض وتقبلنا تفاوت شخصياتنا وتفكيرنا الصعب..
سحايب: يقولون دايم,, إذا حبيتي إنسان تقبلي كل عيوبه ولا تحاولين تغيرين من شخصيته شيء لأنك راح تخسرينـــه.. وعلى هذي السياسه مستمره صداقتنا..
ميار: فديت هالسياسه الحلوه وحشتني موت..
سحايب: حتى إنتي وحشتينا والله يومنا بارد بدونك ومع النتايج بعد أوووف طفش..
ميار: بكره راح نفلها رقص ووناسه_ومره وحده أحتفل بنسبتي ومريولي الجديد..
سحايب: ok‏ حبيبتي أنا بقفل الحين عشان أصلي المغرب وأنتظر كنوده يمكن بعد شوي تجي..
ميار: كنوووده والله لها وحشه.. بسألك هي للحين تحب أخوك ياسر..؟
سحايب: أي حب الله يهديك.. كنوده موزعه مشاعرها على كل شباب العالم ما بخلت على أحد.. على حب حقيقي ولعب واستهبال وإعجاب وتعاطف ومساعده ورحمه و.....كل شي..
ميار: أووووه كل هذا أجل قولي لها لا تبخل علينا إحنا بعد.. عالعموم سلمي عليها.. وأشوفك بكره بـــاي..


==============================


قفلت سحايب التليفون وراحت لغرفتها ترتبها.. بعد أقل من عشر دقايق دخلت كنوده للغرفه بهـــدووووء على غير العاده حتى سحايب ماحست فيها إلا لما سمعت ضربات خفيفه على باب الغرفه وهي متعوده إذا وصلت كنوده لازم يسبق وصولها صوتها العالي لما تنادي أو صراخ ياسر لما يتذمر منها...

"سحايب وهي تجلس كنوده على السرير": غريبه مهي عوايدك تدخلين بهدوء..
"كنوده وهي تبتسم غصب": مافيني شي.. بس ربي هداني مو عاجبك يعني تبيني أصير مزعجه أحسن..!
سحايب: الله يسمعنا الأخبار الطيبه.. أبشرك إنا اليوم أخذت نتيجتي ونسبتي مقبوله بس راح أجتهد أكيد..
"ما أنتبهت كنوده وسرحت ثواني تفكر وألتفتت على سحايب وهي تسألها": وش صار على جار معيضه اللي يتاجر بالمخدرات ما مسكوه الشرطه..؟
"أبتسمت سحايب": فز قلبي لما قلتي الشرطه آآآآه ياحبي لهم.. تدرين أنا قلت لمعيضه إذا صاروا يراقبون جارهم أبنصب خيمتي بجنب بيتهم عشان أطالع وأشوف رجال المباحث بهيأه تنكريه يااااااااي وناســه..
كنوده: ليش تنصبين خيمتك بعيد.. قدام بيتكم أقرب لك بتشوفين شرطه ومباحث على كيفك وبأي وقت تبين؟
"صرخت سحايب بعفويه وهي مستانسه": ياليت ياكنوده بس كيـــف ومتى؟ أقصـد.....

"سكتت سحايب فجـــأه وبسرعه تلاشت الإبتسامه وهي تناظر كنوده بتعجب.. وكنوده تناظرها بضيــق..."

"سحايب بهدوء": ليش تسألين عن جار معيضه؟ ومن الشخص اللي تراقبه المباحث في حارتنا..؟..
"كنوده وهي تنسدح عالسرير": أنا أكثر شي يعجبني فيك إنك خبلـــه!!! وقلبك طيب وماشيه على النيه.. وتفكيرك بسيط ومحدود بشغلات تافهه وصغيره بس تعني لك الشي الكثير أقل شي تفرح قلبك.. يابختك على هالقلب المرتــــــاح..
سحايب: وش فيك إنتي أسألك من هنا تتفلسفين من هنا وش صاير بعقلك اليوم؟؟
كنوده: شي بخاطري وبقوله لك بس..
سحايب: لأ جد كنوده أنتي مو طبيعيه وأحس باين عليك التعب.. أخاف مو ماكله عدل أو ما أخذتي إبرة الأنسولين؟
"كنوده بهدوء": أنا تعباااااانه وبس .. ارتحتي..؟
سحايب: أبقولك شيء أحس وجهك صاير أسود.. إنتي صح سمراء بس لون بشرتك متغير ماأدري أحسه مو طبيعي آبدآ..
"كنوده بإستهزاء": يمكن بشرتي بتصير بيضاء بعد شوي وهذي مقدمات..
سحايب: طيب ماجاوبتيني على أسألتي من الشخص.....
"تقاطعها كنوده بإنفعال": يوووووه عاد إنتي خلقه خـبـلــه وما تستوعبين بسرعه خلاص أنقلعي أسألي أهلك..
سحايب: ليه معصبه طيب أنا سألت سؤال بس..
"كنوده بإستياء وهي قايمه": إلا طفشتيني بالأسئله.. وأنا تعبانه وكارهه نفسي..
سحايب: وين رايحه؟ بدري أجلسي شوي..
كنوده: أبروح أرتاح وأجهز شنطتي عندي موعد بكره..
سحايب: ليه بتهاجرين عشان تجهزين الشنطه.. المهم طمنيني وش يصير معك بكره ok..
"فتحت كنوده الباب وألتفتت على سحايب": معك سلف 20ريال؟
سحايب: سلف؟ عيب كنوده حنا مابينا هالسوالف معي 30 بس أنتظري أجيب لك الفلوس..


**************************


(دخلت كنوده بيتهم وهي تحس بدوخه وهبوط في الضغط وآلام حاده بالبطن ومن شدة التعب ماتشوف اللي قدامها..
وكانت أمها جالسه في الصاله وفواز واقف يصلح سلك التلفزيون لأن كان خربان)..

فواز: كنوده تعالي صلحي التلفزيون صارلي ساعه أحاول وعجزت..
"وقفت كنوده وهي ساكته وتقاوم الألآم"..
"أم فواز بإستهزاء": كنوده مهي فاضيه تصلح تلفزيونات بس تبي تروح وتجي عند سحايب.. ترى البنت شاطره ومجتهده مو فاضيه لبنت فاشله زيك 24ساعه مقابلتها..
فواز: يمه مو وقته هالكلام الحين.. تعالي ياكنوده ترى تعبت من الوقفه..

(مشت كنوده خطوتين فجأه طاحت بالأرض مغمى عليها وبسرعه شالوها أمها وفواز وأخذوها للمستشفى)...


~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~



وبغرفة درر كانت أسماء ترتب شنطتها عشان ترجع لتبوك مع زوجها حسين واللي جاء للرياض يوم الجمعه عشان يسلم على أهل أسماء ويسافرون الساعه 9ونص لتبوك..

درر: أسوم تكفين مو تنقطعين شهور تعالي بعد شهر ok‏ وأجلسي شهر بعد..
"أسماء وهي تضحك": حلوه هذي شهر,, أجي وأخلي زوجي لحاله حـراااااام ..
درر: العمر يخلص وشغل زوجك مايخلص.. دايم مشغول ومو فاضي..
أسماء: وش أسوي زوجي ولازم أتحمل ظروف شغله.. بعدين ليه تبيني أجي الرياض وأنتي عندك دراسه ومو فاضيه لي..
درر: إيوه بـس...! خلاص تعالي ببداية الصيف على طول..
أسماء: درر وش فيك؟ أكيد أجي بالصيف ليه قاعده تحنين علي الحين..
"درر بضيق": ما أدري أحس ماشبعت منك ووووبالي مو مرتاحه لسفرتك..
أسماء: درر .. بسم الله على عقلك وش صار لك قمتي تحوسين؟ أول مره أسافر! صار لي خمس سنوات وش الجديد؟
درر: أووووه أنا تفكيري متشتت على الدراسه والبيت وأنتي..!!
أسماء: أنا وش فيني؟
"درر بتردد": يعني مسألة أن.... صار لك خمس سنين وما حملتي.. وووو الزفت حامد إلى متى يظل يفكر فيك أخاف هالشيء يأثر على حياتك بعدين.. يعني و.....
"تقاطعها أسماء": أوف أوف درر أنتي ليه حساسه لهدرجه وتفكرين بأمور مالك علاقه فيها؟
درر: ...........
أسماء: كل شيء بهالدنيا قضاء وقدر وأنا وزوجي راضين بحياتنا وباللي الله كاتبه لنا ونصبر والله يعوض صبرنا خير.. ماصار لنا خمس سنوات متزوجين!! فيه ناس يصبرون ست وتسع و12 سنه بدون عيال والله رزقهم بعيال بعد طول الصبر..
درر: وحامـــد؟!
"أسماء بإنفعال": وش جاب سيرة الزفت حامد؟ خليك منه لا تفكرين وتعطينه أكبر من حجمه..
هذا إنسان حقير وهو مقهور لأني مرتاحه مع حسين ويبي يحاول بأي طريقه ينكد علي بس مو عارف كيف.. أسمعيني يادرر هذا موضوع أنتهى وخلاص لاعاد تحكين فيه قدامي أو قدام غيري خصوصآ لطيفه.. ترى يظل اخوها وأكيد ما ترضى أحد يغلط عليه أو يسب فيه فاهمـــه..!!
"درر بخوف": لا أكيد ما أجيب طاري قدام طفطف أصلآ هي تدري إني ما أطيقه عشان كذا ما تتكلم عنه آبدآ ولا تجيب طاريه_ مجنونه أنا أخرب صداقتي أنا وطفطف بسبب حامد..
أسماء: شاطره أختي خليك صاحيه وواعيه لنفسك وللي حولك.. وإنشاءالله ماتتخرجين من الثانويه إلا عــادل خاطبك بأذن الله..
"درر وهي فاتحه عيونها عالآخر": مين عــــــادل...؟
"أسماء بعفويه": هذا اللي تحبينه ودعمتي بالدباب قدامه؟
"صرخت درر وهي تضرب أسماء": إنتي مانسيتي الموقف!! بعدين أسمه علـــي مو عادل..
"أسماء وهي تضحك": خلاص نسيت أنا آسفـــه هههههههههههههههههههههه
درر: أدعي لي أسوم أنه يخطبني..
"أسماء وهي قايمه": يارب يخطبك عن قريب.. أنا أبروح اجلس مع أمي بالصاله قبل ما أسافر تعالي معي..


""""""""""""""""""""""""""""


يـــوم الأحـــد...
(12/19)


-: أنتـــحـــــــــــــــــرت!!!
لييييييييه...؟ ومتــــــى...؟
أم ياسر: أمس لما تعبت بالليل أخذوها أهلها للمسشفى وطلعت ماكله علبتين من حبوب مسكن الظاهر (بندول) وبسرعه سوولها غسيل معده وحولوها للطب النفسي..
"شهقت سحايب وهي تحط يـدها على فمها": معقوله كنوده تسوي بحالها كذا؟ طيب وش اللي يخليها تنتحر.....!
أم ياسر: وش خلاها غير ظروف أهلها وسمعة أبوها تاجر المخدرات..
"شهقت سحايب شهقه أقوى وهي تضرب يدها بصدرها": مخــــــدرات..!! معناها أبوها هو الشخص اللي تقصده أمس بكلامها..
أم ياسر: أي كلام..كنوده أمس جابت لك طاري أبوهــا؟
سحايب: إيه أمس كانت متضايقه وتسألني عن جار صديقتي أسمه(أبو غازي) تاجر مخدرات والظاهر إنه يعرف أبوها أو صديقه... يمــه أنا مالي خبر إن أبو كنوده تاجر مخدرات كنت أعتقد إنه دايم يسكر وبس..؟
أم ياسر: صار له سنتين من طلع من السجن وهو يتاجر مع هذا اللي أسمه ابوغازي.. أم فواز دايم تشتكي من أبو فواز وتتمنى إنه يبعد عنهم هو وتجارته ويترك لهم البيت يعيشونه براحـــه..
"سحايب بتعجب": ولا مره جبتوا لي طاري_ حتى كنوده دايم تقول; أبوي منشغل عنا_ ولا أفهم وش قصدها ولا فكرت أسألها..
أم ياسر: الحين أفطري بسرعه قبل مايجي باصك..
"سحايب وهي قايمه": لأ ماأشتهي بس ترى من أرجع من المدرسه أبي أزور كنوده..
أم ياسر: مافيه زياره الظهر بس العصر أقول لياسر يوديك..
"سحايب وهي تلبس عبايتها": يمه أبسألك أمها وأخوانها راح يزورونها اليوم؟
أم ياسر: لأ امها معصبه عليها وحلفت ماتزورها لا هي ولا أخوانها..
"سحايب بحزن": ليه حــــرام وش ذنبها البنت هذا بدل مايساعدونها يتخلون عنها؟
أم ياسر: أنا قلت لأمها نفس كلامك بس أمها معصبه وما ردت علي...
"سحايب وهي مستعجله": باصي جاء يالله فمان الله..


++++++++++++++++++++++++++++


وفـــي المدرســــــه:


~{تــرى ذاك المكان اللـي جمعني بالصدفه ويــاك'
يعيد الشــوق والذكــرى تعيد اللـي مضـى فيني..
سـنـه مرت على اللهفه سـنـه مرت على لقـيـاك'
سـنـه وشهــور مرت بس..! تراها تعشقك عـيـنـي..
أنــا مدري وش يجيبك لقـلـب مـاقـدر ينساك'
يتيه بعالمك وحدك وينـسـى ماضي سنيني..
سـنـه مرت وأنــا فيني دروب الشوق تستناك'
على جمر الألــم تبـكـي وطيفك دوم يـبـكينـي..
سـنـه مرت وأنا قلبي يعيش دوم في ذكــراك'
معك يحيى,, معك يـنـبـض,, معك يلقى عناويني..
حبيبي العمر يمضي وحـلـمـي أعيش أنــا بدنياك'
ولـكـن حــال هالدنيا تباعد "بينـك وبينـي" **~




"درر وهي تسكر دفتر الصراحه وتعطيه سميه": ياااااالبـــى قلبي ياعلـــي..
ميريام: يابنت الناس مامليتي من هالحب الفاشل..؟
درر: لأ.. لما يتزوج..
ميريام: لازم تنصدمين وتصيحين وتسوين حركات أفلام بعدين تتوبين وتنسين؟
درر: ماتدرين يمكن يتزوجني أنا...؟
ميريام: متفائله مررره اليوم بسم الله عليك.. يالله يمكن تكون هذي آخر قصيدة حب تكتبينها فيه.. بعدها تكتبين بدفتر الصراحه (بحضر زفافك/ مبروك زواجك)..
"ضحكت درر": لأ ياحبيبتي أصير أكتب بالحب الجديد.. يعني بعد عرس علي بفتره يمديني ألاقي غيره هههههههه
ميار: درر حبيبتي أبيك تكتبين المسجات اللي أرسلتها لك لما كنت مسافره بدفتر الصراحهOk..
درر: كتبتها وأنتهيت.. أمس أخذت الدفتر من سميه عشان أكتبها..
ميار: صدق؟ عطيني سميه الدفتر..
"أخذت ميار الدفتر وجلست تتصفح القصايد وهي تتنهد..كانت درر كاتبه كل قصيده بصفحه ومسجله تحتها اليوم والتاريخ"..
درر: وش رايــــــك؟
"ميار وهي مستانسه": تجنـــن روعــــــه..!!
درر: باقي تكتبين تحت كل قصيده و(بصراحه) وش مناسبة كل مسج بذيك اللحظه؟
"أبتسمت ميار وجلست تكتب وهي ساكته وكانت شوي تتنهد وشوي تضحك...
معيضه وراويه كانوا بعالم ثاني وبنقاش حاد عن الدراسه.. راويــه ودها تنقطع عن الدراسه وتكمل السنه الجايه عشان تجيب نسبه عاليه ومعيضه تحاول تثنيها عن قرارها واللي أهلها من الأساس رافضينه خصوصآ أختها لجين...
أما سحايب كان بالها مشغول بكنوده وتفكر فيها وقالت للشله إن كنوده تعبانه بالمستشفى بس ماخبرتهم بالسبب الحقيقي عشان ما ينصدمون فيها.... أخذت سحايب دفتر الصراحه بعد ماأنتهت ميار وسجلت مشاعرها بمراره",,,




*[ نقســـو علينـــا,,
علــى أنفسنـــا..
حين نبحر بها إلى جزر المستحيل..
ونملؤها بحلم زائـــف..
ونضخمها بحــزن أســود..
وننزعها فوق محطــات الأنتظار..
ونحملها فوق طاقتهـــا..
_____________
نقســـو على قلوبنـــا,,
حين نحب من لا يشعـــر..
ونحلـــم بمن لا يستحـــق..
وننزف أحساسنا في حضرة من (لا يـبـالــــي)..
ونتحول إلى عشاق من طـــرف واحـــد...
_____________
نقســـو على الظــروف,,
فنعلق تخاذلـنـا في رقبتها..
ونلقي فشلـنـا عليها..
ونبرر بها عجزنا الدائم..
ونتخذ منها حجه لا تنفد..
_____________
نقســـو على عقولنــا,,
حين ندخل أنفسنا في حاله من (الـجـنـــون)..
ونتجرد من نضجـنــا..
ونبحر فوق سفن الطـيـش..
ونرسو فوق شواطـئ التهور..
ونتصرف بمـراهقـــه مـرفوضــه..]*

__________________________




رن الجـرس وطلعوا البنات لباصاتهم (راويه+سحايب+سميه) وميريام مع السايق ومعيضه مشي لأن بيتها قريب من المدرسه.. وظلت درر جالسه تنتظر أخوها سلطان اللي تأخر كثير وكان الجو بـــارد مره.. راحت لغرفة الإداريه عشان تتصل على أهلها لقت التيلفون داخل الغرفه المقفله.. جلست وأنتظرت نص ساعه زياده وتوترت مره لما خلت الساحه من البنات ماظل إلا هي والأستاذه المناوبه..

نادى الحارس بالميكرفون أسم<سلطـــان> وبسرعه قامت درر ولبست عباتها بالمقلوب من الربكه وركبت السياره ونفسيتها عـــدم من طول الإنتظار وكان سلطان جاي ياخذها ومعه راكان..

سلطان: عسى ماتأخرت عليك..
"درر وهي تفرك يدينها ببعض من البرد": مابقى غيري بالمدرسه وذبحني البرد بعد..
سلطان: ماعليه حقك علي بس أنا كنت بالمستشفى وديت رهوفه تعبانه شوي وتعرفين طريق المستشفى بعيد..
درر: سلامات وش فيها رهوفه..
سلطان: تعبانه من...........

"درر ماسمعت سلطان وش قال_ هي مو مركزه معه من البرد وكانت تتلفت بتوتر_ لقت بجنبها (جاكيت بنــي) وبسرعه أخذته ورمت عباتها عشان تلبسه بس ماأنتبه لها سلطان ورجعت لبست عباتها وهي ترتخي بجلستها"..

"سلطان وهو يطفي السياره عند الصيدليه": أنتظروا دقايق بس أبي أشتري أدويه لرهوفه وراجع..
"نزل سلطان وألتفت راكان على درر الجالسه ورا": مادريتي اليوم مسلسل(ليالي الصالحيه) الحلقه الأخيره..
"درر بملل": لا مادريت.. بعدين إنت ماتمل من هذا المسلسل عشرين مره تابعته وعلى كل المحطات..
"راكان وهو يلتفت لقدام": ولا راح أمل منه.. أحسن شي شخصية (المعلم عمر) رهييييييـبـه..
"فزت درر من مكانها بسرعه وهي تسأل راكان بصوت عالي":شخصية ميييييييييين؟
"ألتفتت عليها راكان ببرود": المعلم عـــمـــر..
درر: إنت قلت المعلم علـــي وألحين عدلت الأسم صح..؟
"راكان بتعجب": أنا قلت عمر بس أنتي ماسمعتي عدل..
"درر بتأكيد": والله إنك قلت علي لاتنكــــــر..!! أنا سمعتك نطقت علي مـو عمر..
"راكان بإنفعال": أنا قلت المعلم عمر.. وأنقلعييييي أنا الغبي اللي أسولف عليك غصب تطلعيني غلطان ..
"ضحكت درر وهي ترتخي بجلستها وتحضن الجاكيت بقوه"...


~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

! أجمل ابتسامة !
12-24-2008, 05:43 PM
مشكوووووووووووورة حبيبتي
كتاب مقلوب

! أجمل ابتسامة !
12-24-2008, 05:44 PM
-: يااااااااي مو مصدقه إن لجين بتصير عروســــــه..؟
"لجين وهي مبتسمه وتجلس بجنب راويه": عروسه مره وحده تو الناس ماصار شي رسمي هم بس أتصلوا أمس وخطبوا ومنتظرين الموافقه..
"راويه بحماس": تكفين وافقي عشان نقهر عذالك (خطيره وأتباعها)..
لجين: عيب وش الكلام ياراويه إحنا ما تربينا على كذا نسوي أشياء عشان نقهر غيرنا_ بعدين مو نسأل عن الرجال بالأول؟
راويه: أكيد جدي وأبوي راح يسألون عنه.. بس ماقلتي لي ولد من؟ وش يقرب لنا؟ وش وظيفته وشخصيته؟...
لجين: يقرب لنا من طرف جدي من بعيد.. أسمه عبدالعزيز وعمره 30سنه ووظيفته مدير بنك العربي بالفرع اللي بالخرج أما بالنسبه لشخصيته ماأدري بس أكيد إن شخصيته عندي أهم من كل شي..
راويه: على أسم خالي أكيد أمي فرحانه هعهعهعهع_ تصدقين حلوه وظيفته بس المشكله إن وظيفتك بالرياض وهو بالخرج وشلون تجتمعون..؟
لجين: ماأدري بس إذا واقفت عليه عاد تنحل أكيد..
راويه: أبسألك.. بتخبرين خوالي وعمامي بموضوع خطبتك..؟
لجين: أكيييييد واجب إننا نقولهم هذي الأصول.. عشان ما يزعلون لو عرفوا متأخر وعشان يسألون عن الرجال..
"راويه وهي تتنهد": الله يكتب اللي فيه الخير_أنا أبقوم أتغدى وأنـــــــــام...


£££££££££££££££££££££££££




وفـــي المستشفـــى:

"سحايب بضيق": ليه سويتي بحالك كذا يا كنوده كلنا عندنا ظروف ومشاكل بس ماتوصل لدرجة الإنتحــــــار...
"كنوده وهي تحاول تضحك": اللي يسمعك يقول إني أول مره أحاول أنتحر..

"فتحت سحايب عيونها عالآخر وهي مستغربه وتنتظر كنوده تكمل كلامها"..

"كنوده بصوت حاد": قبل شهور لما كنت ببيت عمي وسبحت بالمسبح اللي ببيتهم مع البنات......... لما خلصت سباحه مارحت نشفت جسمي.......!!!! وش سويت؟ جلست قدام المكيف وجسمي مبلل....... وتعبت وأسعفوني عمامي....(هذا مو محاوله للإنتحــار)؟؟
سحايب: ...............
كنوده: ولما تخانقت مع أمي بعد أسابيع من السالفه هذي.. رحت للكهرب اللي بجنب الدرج ولعبت فيه وضغطت بالأزره وحركتها فوق وتحت بشكل عشوائي........وإيديني مبلله بالماء..........وش صار فيني وقتها.......؟ أنفجرت الكهرباء بوجهي وصار وجهي أسود وشعري كشه زي أفلام الكرتون...(هذا مو محاوله للإنتحـــار)..؟
سحايب: ..............
"كنوده وهي شوي وتصيح": سحايب أنا ضايعــه وتايهــه.. أنا أبي أمـــــوووووت مابي أعيش بهالدنيا مابي أعيش..
طول عمري أتمنى إني أعيش حياه نظيفه زي العالم والناس.. أبي أعيش مرتاحه بدون مشاكل.. كل الهموم تحاصرنا أنا وأخواني من طلعنا على هالدنيا وهذي حياتنا نكد في نكد.. لا أبــو يحتوينا ويخاف علينا ولا أم حنونه تحبنا وتهتم فينا.. أنا وأخواني مظلـومـيــــــــن.. مظلومين بسبب الظروف اللي ما أرحمتنا ولا ريحتنا...
"سحايب وهي تمسح دموع كنوده": خلاص كنوده مافيه داعي هالكلام إنتي تعبانه ولازم ترتاحين.. بعدين أحمدي ربك إنتي أحسن من غيرك_ شوفي المعوقين والمشلولين يتمنون ربع اللي فيك_ إنتي تتحركين وتتكلمين لكن هم محرومين.. وبالنسبه لأهلك كثير بنات عايشين بمثل ظروفك وأسوأ بعد ولا سووا بعمرهم اللي إنتي تسوينه..!!
"كنوده بملل": الحمدلله والشكر لك يارب وكلامك هذا حفظته هذا عاشر مره تقولينه لي...
سحايب: وبظل اردده لما يخف جنونك شوي.. أبسألك ما حولوك للطب النفسي أحسك تعبانه ولا هدت نفسيتك إلى الآن....؟
"كنوده وهي تتنهد": حولوني للطب النفسي ورفضت وأنجنيت وعصبت عليهم مابي ولا دكتور نفسي يقرب لي_أساسآ كلهم مجانين يعدلون حياة غيرهم وهم مو متعدلين..
سحايب: ماحد مجنون غيرك وإلا تنتحرين لأن أمك ماتعطيك مصروف؟ تتخانقين معها وتوصلين نفسك للحاله هذي؟ بالله عليك هذا سبب..
كنوده: لأ عشان سبب ثاني..
"سحايب بهمس": عشان تشوفين مصعـــب.....؟؟؟؟؟؟
(رن التليفون اللي على الطاوله وبسرعه ردت كنوده وهي فرحانه.. ثواني بس وسكرت)..
كنوده: مصعب واقف برا يبي يدخل.. خلاص إنتي روحي وأشوفك لما أطلع من المستشفى‏ ok..
"قامت سحايب وهي تتأفف": أنا أبمشي لكن لي كلام ثاني معك بس تطلعين من المستشفى.. الله يهديك بس..

(طلعت سحايب من الغرفه وبسرعه أخذت كنوده الكحل من الشنطه وتكحلت وحطت حمره على شفايفها وتعطرت عالطاير..
وقفت سحايب عند باب الغرفه وهي تتلفت تدور على ياسر ولفت نظرها رجال واقف قدام الباب وكان عمره يوحي بالأربعينـــات ولابس ثوب قصير وملتحـي وهيئة شكله تدل على إنه ملـتـزم..!!!! ظلت سحايب واقفه تناظر فيه بذهول بس هو مو منتبه لها.. كان ماسك أكياس بيده و يكلم بالجوال ويهمس بكلمة; أدخـــل......؟؟
جاء ياسر من آخر السيب معصصصصصــب ويمشي بسرعه بإتجاه سحايب)...

"ياسر بإنفعال": خييييير إنشاءالله.. أستحي على وجهك أكلتي الرجال بعيونك..
"سحايب وهي تتمتم بصوت غير مسموع": هذا هو مصعب...!
ياسر: وش قلتي؟
"سحايب بإرتباك": هاااه
ولا شي ولا شي..
ياسر: أمشي خلصينا_ يالله قدامي للسياره..

________________________



(ركبوا السياره وهم يحكون عن حال جيرانهم والظروف اللي يمرون فيها في هذي الأيام)..

"سحايب بدهشه": هـــرب؟ وين راح؟
ياسر: أختفى من يومين لما حس إن رجال المباحث يراقبونه هرب وماحد يعرف عنه شي..
سحايب: وشلون حس بتحركات رجال المباحث مو كلها بالسر..؟
ياسر: يعرف ويدري لما يشوف حركات غريبه حول بيته..
سحايب: مثل إيش..؟
ياسر: مافيه داعي تعرفين..
"سحايب بعصبيه": ياسر تكفى علمني عشان أشوف..!!
ياسر: وش تشوفين هاه؟ تبيني أعلمك عشان تسنترين عند باب الشارع كل ماضيعتك أمي وإلا إنتي عند باب الشارع تتلفتين وتدورين على شرطه ومباحث.. ما أستبعد منك شي ساعات تجيك حركات مو طبيعيه..
"سحايب وهي تضحك": يااااا لبى قلبي يالمباحث فديتهم يهبلوووون..هههههههههههه
"ضربها ياسر على رأسها وهو يمزح": عيييييب عليك أحترمي اللي جالس بجنبك عيييييب ..
سحايب: لا تضرب صاير كنوده على غفله.. كنوده لما تعصبت علي تضربني على راسي..
ياسر: بصراحه ما ألومها فيك إنتي صايره ترفعين الضغط..
سحايب: حرام عليك..
"سكتوا ثواني وقطع الهدوء سؤال سحايب": أنت تزور بيت أبو عيسى دايم وإلا تقطع فيهم؟
ياسر: ليه تسألين؟
سحايب: لأني ألاحظ أن الشباب دايم يزورونا من رجعت علاقتنا معهم مثل أول..
ياسر: هم ناس طيبيـن ومره محترمين.. ومع إن ما صارلنا فتره معهم بس تشوفيني 24ساعه مع بندر..
سحايب: قصدك الشاعر بندر؟
ياسر: أنا عرفت بندر كشخص عادي قبل ما يكون شاعر.. ولما أجلس معه ما يحكي بالشعر أبدآ ولا يقول لي قصايد.. أحيانآ يسرح ويقول بيتين من قصيده..
سحايب: لأنك ما تهتم بالشعر.. وعمومآ يقولون لك إن الإنسان مايحب يتكلم بمجال عمله كثير..
"ياسر بصوت شبه ضاحك": أخس يالفيلسوفه والله صايره تطلعين كلام.. ذكرتيني بفواز..
سحايب: وش جابني لفواز أنـــا..؟
"ياسر وهو يكتم ضحكته": فواز لما يجلس مع بندر يصير عاقل وساكت ويستحي.. يقول; أحس (كـــذب) ماني مصدق إني قاعد مع شاعر مشهور..ههههههههههههههههه
"ضحك ياسر وضحكت سحايب": حتى كنوده بالعيد لما شافته من الشباك تقول مو مصدقه عيونــي هههههههههههههههههههههههه
"تلاشت الأبتسامه من وجه ياسر وألتفت عليها وهو يناظرها بشك": أي شباك...؟
"أرتبكت سحايب وبسرعه ضبطت السالفه بتوتر": ممممموووو شبااااااك,, هي تقول; لـــو لـــو أشوفه عالطبيعه من الشباك أأأأأو في الشارع مـا أصدق.. الله يهديك يعني وين بتشوفه بغير المجلات والتلفزيون..
ياسر: لا مو لهالدرجه تراه إنسان متواضع فوق ماتتصورين ودمه خفيف وحيل نكوتي أنا حبيت الجلسه معه حتى فواز بعد..
سحايب: الله يخليكم لبعض..


¤_¤_¤_¤_¤_¤_¤_¤_¤_¤_¤_¤


يـــوم الأثنيــــن...
(12/20)


الساعـــه 6 صباحـــآ..
"يوسف وهي داخل المطبخ": صباح الخير.. وين العيال للحين ماصحو؟
أم عبدالرحمن: مريم تبدل ملابسها ودحمون بطلعة الروح قام وغسل وجهه..
يوسف: الجو بارد اليوم أبرد من أمس..
أم عبدالرحمن: إيوه بارد حيل ..
"يوسف وهو طالع من المطبخ": أبشغل سيارتي وراجع ..

"دخل عبدالرحمن المطبخ وقعد على الكرسي عشان يفطر"
"عبدالرحمن ببرود": يمه صبي لي حليب وعطيني خبز أبي... "ماكمل كلامه وقعد يتثاوب وهو يحط رأسه عالطاوله"..
أم عبدالرحمن: فيه (توست) بس مافيه خبز..
"رفع راسه عبدالرحمن بكسل": ليه مافيه أبفطر ميت من الجوع..
أم عبدالرحمن: ماعليه أكل توست مع حليب.. وإلا روح للبقاله جيب خبز..
"عبدالرحمن وهو يتأفف": أووووف مشوااااار مالي خلق أروح_
"قام وطلع من المطبخ ودخل يوسف وجلس يشرب شاي"..
يوسف: مريومه وين ما صارت كل هذا لبس؟
أم عبدالرحمن: مايأخرها إلا شعرها بس يبي له نص ساعه تعدل فيه..
"يوسف وهو يمزح": شكلي أبوديها للحلاق طفشتنا بكشتها.. بس بصراحه مو متخيل شعرها ناعـم تعودت على شكلها كذا..
"دخلت ميريام المطبخ وهي نعسانه حيل": صباحـو ..
يوسف: هلا والله مريومه الطيب عند طاريه توني قاعد أمدح فيك..
ميريام: إيه واضح عن الكذب ترى سمعتك..
"يوسف وهو قايم ويضحك":
الظاهر سمعتي غلط وإلا أنا من عندي أغلى من مريومه؟
ميريام: تسلم يارايـــق.. على وين..؟
يوسف: للمدرسه اليوم لازم أكون موجود بالمدرسه من بدري... فمان الله..

(طلع يوسف من المطبخ وراح لسيارته....... ثواني ورجع وهو ينادي أبو عبدالرحمن بصوت عــــــالـــي وكان مرتبك ومتوتر.. راحوا ميريام وأمها ليوسف بالصاله وأم عبدالرحمن خـافـت من صرخته لأن جاء ببالها ولدها عبدالرحمن إن صار له مكروه لا سمح الله)...

أبو عبدالرحمن: خير عسى ماشر_وش فيك..؟
"يوسف بتوتر": سيارتي أنسرقت ياخوي تركتها شغاله ورجعت وما لقيتها..
أبو عبدالرحمن: دور عليها يمكن أحد أخذها؟
يوسف: ياخوي وش فيك اللي أخذها يعني سرقها.. أتصل على الشرطه وبلـغ الله يعافيك..
أبو عبدالرحمن: قصدي يمكن دحمون أخذها..
أم عبدالرحمن: دحمون راح للمدرسه.. وبعدين هو ولا مره أخذ سيارة يوسف بدون علمه..
يوسف: ياخوي شوف لنا حل.. خلنا نلحق على اللي سرقها قبل يطلع من الحي..

(طلعوا أبوعبدالرحمن بالشارع وهو يتصل عشان يبلغ الشرطه ويوسف واقف بجنبه ويتلفت بتوتر.. وبالصدفـــه مرت دوريه من قدام باب البيت وبسرعه وقفوها وخبروا الضابط بالحادثه.. تجمعوا الجيران الشباب والشياب وصار الشارع زحمه والكل يفسر ويحلل السرقه..!!! ويوسف واقف يشرح لهذا ويبرر لذاك وأبو عبدالرحمن واقف مع الضابط يخبره بمواصفات السياره.. وفـــجـــــــــأه . .
تمر سيارة يوسف من آخر الشارع مسرررررعه وأنتبه لها يوسف وعرف إنها سيارته ميزها من لونها بس ما قدر يميز شكل السايق من سرعة السياره..
تحركت الدوريه بإتجاه الشارع ويتبعها أبوعبدالرحمن بسيارته ومعه يوسف..
راحوا وراء السياره واللي كان سايقها يهدي من السرعه لما قرب من محلات (التموينات و البوفيه).. وقف السايق السياره ونزل عشان يدخل المحل وألتفت على وراء لما سمع صوت الدوريه)..

"أبو عبدالرحمن بصوت شبه ضاحك وهو ينزل من السياره": هذا ولدي دحمون؟
"صرخ يوسف وهو متجه لدحمون بعصبيه": هذا أنت ياااااااااغبي؟ ليه ماقلت لي إنك بتاخذ السياره ليييييييه..؟
(ضرب يوسف <عبدالرحمن> كف على وجهه ورفعه من القلابي ولزقه بالسياره بقوه.. وأبو عبدالرحمن والضابط يفكونه ويسحبونه عنه.. وعبدالرحمن مصدوم ومو مستوعب السالفه)..
أبوعبدالرحمن: أتركه يايوسف خلاص مافيه داعي تضربه.. الولد ماكان يقصد..
"يوسف بعصبيه": ليه يحطني بالموقف السخيف قدام الشرطه؟ لييييييييييه؟
"عبدالرحمن بخوف": أنا أخذت السياره عشان اجيب خبز من البقاله ولقيتها مقفله وجيت للبوفيه عشان أشتري ساندويتش وبيبسي..
الضابط: إنتم تعرفون الولد هذا؟
أبوعبدالرحمن: هذا ولدي أخذ سيارة عمه بدون علمه وصار سوء فهم..
الضابط: تبونا نآخذه للمركز ونحبسه وإلا تسامحونه؟
"يوسف وهو ماسك عبدالرحمن من طرف ثوبه": خله علي أنا والله لأربيه من جديد وأعاقبه,, أخليه يلعن الساعه اللي تعلم يسوق سياره..
أبوعبدالرحمن: إحنا نشكركم على مساعدتكم ونعتذر عن اللي حصل..
"ضحك الضابط وركب الدوريه وأبو عبدالرحمن أحتار يضحك على الموقف لأنه بالفعل يضحك وإلا يهدي من عصبية أخوه يوسف"...


€..€..€..€..€..€..€..€..€..€..€..

! أجمل ابتسامة !
12-24-2008, 05:45 PM
وفـــي المدرســــه:

"سحايب وهي تضحك": أحسن شي إن الشرطه تدخلت وحلت المشكله يااااااقلبـي فديتهم..ههههههههههههههههه
ميريام: عمي يوسف عصب وأنقهر من دحمون لأن حطه بموقف محرج قدام الضابط..
درر: طيب وش صار لما رجع للبيت..؟
ميريام: دحمون قعد يصيح وحط راسه ونام مارضى يروح للمدرسه.. وعمي راح لدوامه متأخر مره.... مسكين دحمون ياكثر مايحصل تهزيء من عمي..
درر: بس عمك بطبيعة شخصيته يثور ويهدأ بسرعه صح..!
ميريام: بالضبــط_ حتى لما ضعنا في البر سوى لنا حفله بالتهزيء و خوفنا بالتهديدات آخرتها لما رجعنا للمخيم ماسوى شي عشان خاطر جدتي وغير كذا هو حنون وقلبه طيب مايعرف الزعل..
"درر وهي تتلفت": وينها ميار تأخرت؟ كل هذا الوقت تتمشى مع معجبتها..
"سحايب وهي تناظر الساعه": من طلعنا من الفصل وهم مع بعض..
سميه: بنات وش راح تسوون الترم هذا بتجتهدون وإلا تظلون على حالكم الترم الأول ماتتغيرون..
سحايب: إحنا أكيد ما راح نتغير إلا إذا تغيرت أيامـنــا يا إنها تفرحنا وإلا تحزنا..
سميه: إنشاءالله يكون ايامنا الجايه كلها حلوه وتفرح قلوبنا..
سحايب: أنا عندي إحساس كبير إن راح تمر علي أيام صعبـــه بحياتي ومالها علاقه بالدراسه ماأدري ليه يراودني هالأحساس من كم يوم..
"سميه بتعجب": أوف أوف ليه كل هالتشاؤم ياسحايب؟
"سحايب بضيق": مو تشاؤم بس هو مجرد إحسااااس..
"سميه بتأكيد": إنتي تفكرين بشيء هاليومين عشان كذا تحسين الدنيا سوداء بعينك مع إن هالشيء مالك علاقه فيه..
سحايب: أنا مرتاحه بحياتي وكل شي ok.. بس يمكن لأني أفكر كنوده والضغوط النفسيه اللي تمر فيها صرت أشوف الحياة عمومآ بلون أســـود..
سميه: لا ياعمري الحياه ألــوان والإنسان الفاشل هو اللي يشوفها بلون واحد.. ياسحايب حلو تتعاطفين مع كنوده بس بحدود بحيث إنها ما تأثر بتفكيرك بشكل سلبي.. بعدين إحنا بعد كم يوم ندخل سنه جديده المفروض نكون متفائلــين سواء بحياتنا الخاصه أو في دراستنا..! إحنا تونا صغار على الهموم_أضعف من أننا نتحمل فوق طاقتنا......
"تقاطعها ميريام وهي فرحانه": stop‏ فلسفه please.. وناســـه شرايكم نحتفل بالسنه الجديده..؟
سميه: إحنا وين وإنتي وين.. خلينا بدراستنا أحسن لاتنسين إننا ثانويه عامــه..!!
معيضه: وبعدين حـــرام الإحتفال بالسنه الجديده تبغين تقلدين الأجانب تقليد أعمى..
"صرخت ميريام": طيروا أنتوا الثنتين بلا أخلاقيات.. نبي نستانس ونضحك ونفرفش ونغير جو_ خلاص ثانويه عامه نآكل هـم الدراسه ونسكت؟
درر: صح أنا مع مريومه وأأيد فكرة الحفله وراح أتبناها وأسويها عندي بالبيت..
"ميريام وهي تضرب يدها بيد درر": كفو ياحرم علي.. خلاص أتفقنا يوم الخميس الجاي يصادف 1/1 وراح تكون الإحتفاليه ببيت درر..
راويه: وأنا من الحين أقولكم إني ماراح أحضر..
درر: لـــيـــه؟
راويه: لازم أجتهد وأذاكر عشان أقل شي أحافظ على النسبه,, تدرين أن أهلي مارضوا إني أنقطع ومافيه قدامي حل إلا أني أضغط على نفسي واجتهد..
"درر وهي تسكتهم وتصفق": قطـــه قطـــه سكووووووت...
"سحايب وهي تهمس وتأشر على البنت": هذي هي اللي تتسمع لسوالفكم بالفصل..؟
"درر وهي تصر على أسنانها": لا تأشرين عليها لأنها تشوفك..
"ميريام بهمس": شوفوا السخييييفه جلست جنبنا؟ شين وقوة عين!
سحايب: وش أسمها؟
درر: خــلـــود..
سحايب: يعني نناديها (القطه خلود)..
معيضه: وش قطه هذي؟
درر: يعني قاطه إذنها مع سوالفنا فهمتي؟
معيضه: فهمت_ خلاص مره ثانيه إذا جلست جنبنا وما أنتبهتوا لها أنا راح أنبهكم..
درر: فيك الخير ماحلتش!!!


رن الجرس وقاموا البنات وهم يشيلون شناطهم عشان يطلعون.. رجعت ميار وهي متملله من معجبتها..
سحايب: تحملي اللي يصير.. ليه تعطينها وجه من البدايه؟
"ميار بملل": دمها ثقيل واسألتها كثيره مره فضوليه..
سحايب: صرفيها.. إنتي مو مجبوره تتحملين سخافاتها..
ميار: شلون أصرفها؟
سحايب: قولي لها أنا مشغوله بدراستي وما عندي وقت أضيعه معك..
ميار: لااااا فشيلـــه؟!
سحايب: أجل تحملي ثقالة دمها..
ميار: خلاص بكره أشوف لي صرفه معها..


/#/#/#/#/#/#/#/#/#/#/#/#/#/#/#



وفي بيـت أبو عبدالرحمـن..
كانت ميريام جالسه تتغدى مع أمها..
ميريام: وين عمي يوسف ودحمون ليه ما يتغدون معنا؟
أم عبدالرحمن: دحمون قافل على نفسه الغرفه من الصباح وعمك رجع من دوامه ودخل غرفته..
ميريام: للحين مـا تراضوا؟
أم عبدالرحمن: ما أظن لأنهم ما تواجهوا من الصبح..
ميريام: وش حسيتي بتعابير وجه عمي بعدما رجع من الدوام معصب وإلا إيزي؟
أم عبدالرحمن: ماشفته الخدامه قالت لي إنه رجع ودخل غرفته..
"سكتوا ثواني وهم يأكلون وقطع عليهم صوت يوسف وهو يتكلم برا.. صرخت ميريام بصوت عالـــي وهي تصفق وتضحك لما شافت يوسف حاط يـده على ظهر دحمون وداخلين سوا لغرفة الأكل"..
أم عبدالرحمن: خلاص طاح الحطب؟
"عبدالرحمن وهو يمزح": بقت وحده متعلقه ما طاحت..
"يوسف وهو يضرب دحمون على راسه": خلاص عاد يالدحمي..؟
ميريام: فدييييت فدييييت اللي قلوبهم طيبه ويسامحون وينسون بسرعه فديتهـــم..
"يوسف وهي يجلس على الكرسي": ياحياتي يامريومه والله تعودت على (فدواتك).. ما أدري إذا تزوجت زوجتي تقولي فديت؟
ميريام: تطييييييير زوجتك فديت هذي exclusive لي أنا بس..
"عبدالرحمن بعفويه": تقولك فديــت و½ _عشان تغير عن حقت ثلجه..
أم عبدالرحمن: أشوف صاير تطري العرس ناوي تتزوج قريب..؟
يوسف: إذا أنقلوني لحايل ذيك الساعه أفكر أتزوج..
"ميريام بضيق": عمي أنا ما قلت لك لا تجيب هالسيره قدامي.. بعدين وش فيها الريـــاض؟ والله تجنن وإنت صار لك سنتين هنا معقوله مـا حبيتها؟
يوسف: العمر عن السنتين يفرق.. حايل فيها امي وربعي وناسي.. ولو ظليت عايش بالرياض سنتين وثلاث زياده راح أظل فاقد شي كبير بحياتي وينقصني أرجع لحايل لأن مكاني هناك مو بالرياض..
"ميريام خنقتها العبره وتمت ساكته وما تآكل"..
أم عبدالرحمن: صديقك تركي نفس ظروفك..؟
يوسف: إيوه تركي مثلي_ ساكن ببيت أخوه وأهله يجون للرياض بين فتره والثانيه..
"عبدالرحمن وهو كاتم ضحكته": وعنده بنت أخو مثل ثلجه تقول له فديييييت..؟
"ألتفت عليه يوسف وتكلم بجديه": أنت بس عطاك الواحد وجه تطلع خبالك كله ما تمسك بريك شوي..
عبدالرحمن: أمزح عمي والله أمزح..
"ميريام وهي قايمه": أنا بروح لغرفتي انام..
"يوسف وهو يقرب الملعقه لفمها": أأأممم أأأممم عمـــو..
"أبتسمت ميريام غصب وهي تأكل السلطه من يـده"..
عبدالرحمن: ما قلتي فديت اللي يوكلني..؟
"سكت عبدالرحمن لما شاف يوسف يناظره ومعصب.. قام بسرعه وراح يجلس بالصاله"..


?..?..?..?..?..?..?..?..?..?..?..?...


كـانــت درر جالسه بغرفتها عالسرير تلعب مع بنت أخوها رهـــف تدلعها وتضحكها.. سمعت ضربات خفيفه على باب الغرفه وقامت وفتحت الباب وهي شايله رهف..

"أبتسم سلطان": هلا بـابـا....
"طاحت رهف على أبوها وهي تضحك.. دخل سلطان وجلس على السرير"..

سلطان: رهف أخذت دواها ؟
درر: عطتها أمها قبل العشاء..
سلطان: الحمدلله صحتها اليوم احسن من أمس بكثييييير..
"فجأه سكت وأنتبه للجاكيت اللي مرمي على الأرض"..
سلطان: وش جاب الجاكيت هذا لغرفتك؟
درر: لقيته بسيارتك أمس ولبسته لأني كنت بموت من البرد..
سلطان: وأنا أدور عليه وما بقى أحد إلا وسألته آخرتها يطلع عندك..!
"درر بتوتر": الجاكيت لك..؟
"سلطان وهو يحط رهف بحضنها ويآخذ الجاكيت":
لـ واحد من أصدقائي نساه بسيارتي..
"قام سلطان وهو يلبس الجاكيت ودرر فاتحه عيونها عالآخر وتناظر فيه وبخاطرها;يـارب يكون لـ علـي"..
سلطان: صديقي أزعجني من أمس وهو يدق علي ويسألني عنه..
درر: توقعت إنه لك عشان كذا أخذته ووووو قلت أرجعه لك..
"سلطان بصوت شبه ضاحك": عاد لو تشوفين شكل صديقي هذا تحفـه_ قروري سوالفه وحركاته تموت من الضحك حنا نسميه (نكتة الإستراحه)..
"درر بخاطرها": حسافه.. طلع مو لـ علي آآآه ياحظي!!
سلطان: يخرب بيتك شلون لبستيه...؟
"درر بخوف": ليه وش فيه؟
سلطان: خربان ومتشقق ورايح فيها.. أنا لما أشوف صديقي لابسه أضحك عليه..
درر: وش أسوي كنت بردانه ومالقيت غيره..
"دق جوال سلطان ورد وهو يضحك": لقيت الجاكيت الأجرب حق القروي هههههههههههههههه>> لقيته عند أهلــي!!!!>> والله حرق جوالي بالإتصالات,, هذا وهو قديييييم كيف لو كان جديد ههههههههههه>> أسمع أنا ربع ساعه وأكون موجود بالإستراحه>> فمان الله...

"طلع سلطان من الغرفه وهو لابس الجاكيت وطلعت وراه درر وهي شايله رهف توديها لأمها",,,


!$!$!$!$!$!$!$!$!$!$!$!$!$!$!$!$!$


-: بس زيارته ماكان لها داعي.. أفرضي لو إن أحد من أهلك جاء وشافه جالس عندك...؟!
كنوده: أولآ_أنا ماطلبت أشوفه إلا لما تأكدت إن أهلي ماراح يزوروني.. أنا كنت بموت بذاك اليوم وأمي واقفه فوق راسي تدعي علي وتقولي; الله يآخذك ماراح نزورك..
ثانيآ_ لو ما قابلته بداخل المستشفى راح أطلع معه بسيارته بعدما يرخصوني .. وإنتي تدرين إني أروح وأرجع بليموزين وحريتي بيـدي..
سحايب: والله ماأدري ياكنوده ألومك على حريتك وجنونك.. وإلا ألوم أهلك اللي أعطوك الحريه بطريقه غير مباشره وسببوا لك الجنون بشخصيتك بقسوتهم معك من قسوة الظروف..
كنوده: لا تلومين أحد_ جنوني بمكانه الصح وبهالمجتمع اللي أنا عايشه فيه بالذات..
يعني أهلي وعمامي وعماتي كلهم حياتهم ماشيه غلـــط تبيني أطلع طـفــره بينهــم؟؟؟
سحايب: طيب لا تغيرين الموضوع وخلينا نرجع لسالفة مصعــب... رجال بالأربعينات ومتزوج مدرسة الديـن بمدرستنا المتوسط!!! وعنده أطفال!!!.... وش نهاية علاقتك فيه كل هالسنتين اللي راحت..؟ ليه مايجي ويتقدم لك بدل ما يكلمك ويتمشى معك بسيارته بين فتره والثانيه ويعطيك من الكلام الرخيص..؟
كنوده: هو يحب زوجته ويقول إنه مايقدر يتزوج عليها إحترامآ لها ولعياله..
"صرخت سحايب بإنفعال": إذا يحبها ليه يخونهــا فيـــــك..؟ ليه يضحك على عقل بنت صغيره بعمرك يستغل ضعفها وظروفها ويشبع حاجاته ورغباته بالحــــــراااااااام ليييييييه..؟
"كنوده خنقتها العبره لما قالت سحايب كذا وبسرعه ردت": أنـــا أحبـــه!! أنا رفضت إنه يتركني لما وصلنا لطريق مسدود..!! أنا مرتاحه بوجوده جنبي لأنه معوضني حنان الأبو اللي عمري ماتخيلت كيف يكون الحنان والأهتمام..!!
"سحايب بإستهزاء": سبحان الله يا مصعب هذا.. يشتغل (وكيـل بمدرســة أخوك فايز.. وبالجمعيه الخيريــه اللي عايشين على خيرها قبل ما يطلع أبوك من السجن).. ولا يخـــاف من ربه ويستحي على وجهه ويحترم (اللحيه الطويله والثوب القصير) اللي مخلي له هيبـــه قدام الطلاب والناس..؟ لا.. واللي يضحك إنه يجاهد في سبيل الله..؟
كنوده: سحايب لا تستهزئين فيه ترى أزعل منك..
سحايب: كنوده أصحي وخليك واقعيه شوي.. ما فكرتي بالتناقض اللي بشخصيته..؟ قدام أهله والناس شي, ومن وراهم شي ثاني..؟
كنوده: كل الرجال بالدنيا مثل مصعب على قولتك متناقضين ومافيه رجال كامل إلا 1%.. اللي يسمعك يقول إن مصعب يحب له بنت ناس سمعتهم حلوه!! ترى كلي على بعضي وحده مجنونه مآخذه الدنيا لعب وأستهبال وتطنيش طووول بعـرض..
"سحايب وهي تحاول ترفع من معنويات كنوده": لاتبررين له نفاقــه وحقارتــه بجنونك.. بعدين إنتي مو مجنونه..؟
المجانين ما يحافظون على صلواتهم بوقتها؟ ولا يحرصون على قراءة القرآن والأذكار كل يوم؟ ولا يرحمون الكبار بالسن ويساعدونهم ويحبون الأطفال؟ كل هذي الصفات موجوده فيك..
بس إنتي اللي معذب نفسيتك إنك (ذكيـــه) تتصرفين تصرفات ماتطري على البال بذكائك وقلة حيلتك بنفس الوقت.. لأنك أساسآ إنسانه ضعيفـه ومسكينه وقلبك كبير يكفي الناس كلهم.. لو إنك قويه ماتغلبت عليك الظروف بالعكس إنتي تتغلبين عليها..
"كنوده بشرود": فعلآ أنا دايم أقول ياليتني خبلـه؟ ما أفهم ولا أحس ولا أفكر بالناس.. ياليتني أشوف الغلط قدامي وأسكت بدون ما أجيب المشاكل والمصايب لنفسي وأتدخل بأشياء ما تعنيني.. أحس الناس صارت تكرهني من كثرة مشاكلي معهم! مع أن قلبـــي عكس تصرفاتي (قالت هذا الكلام وعيونها تدمع)..
سحايب: أغلب الناس حبو فيك قلبك الطيب وخفة دمك وأهتمامك فيهم.. ماإنتي إنسانه منبوذه ومكروهه مثل مايصور لك عقلك.. فيه ناس مايعرفونك بس ما يتقبلونك بسبة سمعة أبوك مع إن مالك ذنب... وفيه ناس تحبك وتحترمك لأنك أنسانه مره طيبه ويظلون يحبونك سواء عرفوا ظروفك أو لأ....؟
"كنوده وهي تحكي بهدوء وكأنها نست موضوع مصعب": يوم الأربعاء كنت بالسوق مع فواز يبي يشتري لنفسه ملابس وأخذني معه وماأدري كيف غـلـط وأخذني معه...
ولما خلصنا وقفنا عند كشك الدونات نشتري_ وكان فيه رجال واقف قدامنا ومعه طفل عمره سبع سنوات.. الطفل شد ثوب أبوه وهو يأشر له على الكشك يبي دونات.. توقعي وش سوا أبوه؟
"سكتت وهي تدافع عبراتها" سحبه من فانيلته ورماه على أمه بعيد وقال له(أنقلع مافيه دونات).. سحايب أنا مو بس أنهبلت وأنجنيت إلا صرخـــت بوجه الرجال وقدام فواز والناس اللي واقفه.. قلت له(حرام عليك ليه تكسر بخاطر ولدك..ليه تعامله كذا!) الرجال طارت عيونه يحسبني مجنونه وفواز عصب علي وسحب يدي وطلعني برا السوق ومابقى كلمة سب وشتم إلا وقالها لي............؟

ومره كنت جالسه بغرفة الإنتظار بالمستشفى وماسكه الكرت وأنتظرهم ينادون برقمي المكتوب عالكرت.. نادوا برقمي ووقفت قبال الشباك الصغير عشان آخذ الورقه.. وفيه عجوز قدامي واقفه وماسكه الكرت وكانت الموظفه السعوديه تكلم العجوز بصوت عاااااالي تقولهاhttp://www.kifee.com/vb/images/smilies/frown.gifصارلنا ساعه ننادي برقمك وما تردين.. هذي مو مشكلتي, أجلسي لما تخلص الأرقام ونناديك...؟)
"ياحرام بزر اللي قدامها وتبي تعاقبه"!! والعجوز تبررلها بأنها ماسمعت زين وماحد نبهها وعلمها..!!
أنا أنهبلت شلون عجوز ضعيفه تنهان قدامي..
مسكت الموظفه هزأتها وخليت المعطف الأبيض اللي لابسته أزين منها.. والعجوز تسكتني وتقول أمسحيها بوجهي..!!والموظفه طق فيها عرق من القهر لأني فشلتها قدام الناس.. رميت الرقم بوجهها وطلعت من المستشفى......
سحايب: ورحتي مع مصعب بسيارته تتمشون صح؟
"كنوده بضيق": سحايب أتركي سالفتي مع مصعب للأيام.. يمكن تستمر علاقتنا لسنتين زياده ويمكن نفترق خلال شهرين.. الله أعلـــم..
"سحايب وهي قايمه": أستمرت العلاقه وإلا أنتهت.. راح أكون وراك لما أكرهك فيه وأخليه حقير بعينك زي ماهو كذا قدام نفسه..
كنوده: وين رايحه أجلسي بدري الوقت..
سحايب: وين بدري الساعه صارت عشره ونص وبكره وراي مدرسه..
كنود: o.K‏ سلمي عالشله بالمدرسه والله أشتقت لهم..
سحايب: حتى هم مشتاقين لك ودايم يسألوني عنك.. نسيت أقولك إن درر بتسوي أحتفاليه بالسنه الهجريه الجديده وراح نتجمع إحنا(شلة الإيزي) ببيتها وش رايك تروحين معي..
"كنوده بحماس": والله فكره!! .. بس ياليت توافق أمي..
سحايب: أمك خليها علي أنا راح أقنعها وإنشاءالله توافق..




***********************************

! أجمل ابتسامة !
12-24-2008, 05:46 PM
نهــــايه البارت العاشر

عز نفسك و أبتعد
12-25-2008, 04:41 AM
تسلميييييييييييييييين أبتسامه عالبارتات الناااااايس ,,

فضييييييييييييع يوم العيد يجننننننننن حركة يوسف لما عطاهم العيادي وه فديته:0126: .....
وإلا كنوده بطني أنفجرت من الضحك على هوشتها مع السوريه ههههههههههههههههههههههههههههه
بس حزنت عليها لما أنتحرت حرااااااااام والله .....:062:

وااااااه بس وش اقول ووش أخلي ,,, بس هذي المواقف اللي حبيت أعلق عليها والباقي جنآآآآآآن ....
وأحلى شخصيتين عندي *يوسف وكنوده* ...

ننتظر البارت ...

! أجمل ابتسامة !
12-27-2008, 09:55 PM
مشكووووووووووورة عز نفسك وابتعد

! أجمل ابتسامة !
12-27-2008, 09:56 PM
[الـــجــــــــ الحـادي عشـر ــــــــــــــزء]....يـــوم الـخـمـيــس...
(1/1/....142هـ)



®[كـذا بسهـولـة تـروح لـواحـد ثـانـي..
قدام قلـبـي وعـيـني.. إيـدك بـإيـده..
كـذا بسهـولـة تسويهــا و
تنـسـانـي..
طـيـب .. وأنــا !!,, والـهـوى وأغلـى مواعـيـده...؟
الـلـه يجـازيـك .. تقهـرنـي وتجفـانـي
ذوقـتـنـي عـبـره ودمـعـه .. وتنهـيـده..
مـا فيني أمشي طريق الـحـب وحـدانـي
وأعـيـد مــوال ذبـحـنـي
بـتـنـكـيـده..
كـنـت أنـت.. ليتك تـعـرف وش كنت يالجـانـي...؟!
كـنـت الـغـلا والـحـلا في سـعـده وعـيـده
كـنـت الغريب الحبـيـب القـاصـي الـدانـي
الـلـي تلـويـت في قـربـه قبل جـيـده..
على شـانـك اللي يخـصـك صـار من شـانـي
واللي نـقـص من غـلاك.. بـعـمـري أزيـده
مـبـروك من قلـبـي.. ومـبـروك بلسـانـي
مـبـروك والـلـه يهـنـي سعـيـد بسعـيـده..]®


"درر وهي تسكر دفتر الصراحه": حلو إنك جبتي الدفتر معك ياسميه كنت راح أنفجر لو ما كتبت اللي بخاطري..
سميه: أنا قلت أسويها مفاجأه تحسبآ لأي خبر طاريء يوصلنا..
"ميريام وهي مبتسمه": وتـــزوج علـــي يـا درر.. خلاااااااص راح وراحت أيامـه.. إبدأي رحلة البحث عن بديل وكالعاده (حب من طرف واحد)..!!
ميار: وش ردة فعلك أمس بالليل لما سمعتي أخوك سلطان يبشر أمك بأن علي خطب بنت عمه؟
درر: بصـــراحه شعور لايوصف.. دخلت غرفتي وأنا ميته ضحك على طيحة حظي مو معقول اللي يصير بحياتي (من أحب واحد يتزوج ويتركني)..
سحايب: ما عرفتي وش تفاصيل زواجه وكيف أختارها وكم عمرها,, حلوه وإلا شينه..!
درر: أنتظر الأخبار من مندوبتي طفطف.. بعد شوي تجي وتجيب الأخبار معها لأنها تبي تسأل وتستفسر..
"ميار بضيق": ياخوفي أرجع للبيت وألقى أمي تبشرني بزواج يزيـــد..؟
ميريام: يخرب بيتكم شوهتوا سمعة شلة (خلك إيزي ياعزيزي) ولا وحده فيكم حظها حلـو ..
درر: من زينك ياثلجـــه يعني إنتي اللي مكشخه شلتنا؟ بارده ومطنشه على طول الخط..
"أبتسمت سميه": الله لا يغير علينا وإنشاءالله تظل أيامنا كلها حلـــوه وإيـــزي..

(دخلت الخدامه الغرفه ونادت درر عشان لطيفه تبغاها عالتليفون)..

درر: عن أذنكم بنات ثواني وراجعه خذوا راحتكم البيت بيتكم..
ميار: لا تطولين ترى أنا بعد ساعه أرجع للبيت..
"درر وهي واقفه عند الباب": بدري أجلسي ساعتين زياده..
ميار: ما أقدر لو إن صلاح اللي بياخذني عـــادي يخليني أجلس على راحتي بس المشكله فيصل اللي جابني هنا ونفسه بطرف خشمه وسمح لي أجلس ساعه بس ولازم أطيع أوامره...
"طلعت درر وألتفتت سحايب على كنوده وهي تهمس": غريبه ساكته وهاديه وين الجنون..
"كنوده وهي تشرب العصير": بعد شوي يطلع بس خلينا نتحلى بالأول..

(دخلت سناء الغرفه وسلمت على البنات وهي لابسه جلابيه وشايله بنتها رهف)..

ميريام: كيف حالك سناء..؟
"سناء وهي جالسه وتتلفت عالبنات": بخير أنتم تعرفوني..؟
ميريام: أنتي زوجة سلطان أخو درر..
سناء: صح أنا.. ما عرفتوني بأسمائكم..؟
"ميريام وهي تأشر على البنات وحده وحده": ميار.. سميه..سحايب..كنوده "تداركت نفسها" أأأقصد هنــادي وأنا ميريام..
"سناء بذهول وهي تأشر على كنوده": هذي لها أسمين! وش معناه أسم كنوده..؟
"أبتسمت ميريام": لا أسمها هنادي.. بس وهي صغيره أهلها يدلعونها (هنوده) ومع النطق الكثير صاروا يقولون لها(كنوده) وراح عليها الأسم هذا..
"سناء وهي عاقده حواجبها وتناظر كنوده": وأهلها يوم الله قدرهم ودلعوها ما خلوا أسمها على حاله بدل ما يقلبونه ويحرجونها قدام الـنـاس..!
"سكتت وهي مبتسمه ورجعت كملت": الحين بنتي ندلعها (رهوفه) ومع النطق الكثير نصير نناديها (رحوفه) ويروح عليها الأسم هذا ويتعلق فيها (قالتها وهي تضحك)...

"ألتفتوا البنات على كنوده يشوفون ردة فعلها وكانت كنوده تطالع سناء وهي معصبـــه.. وسحايب غمزت بعينها لكنوده وهمست لها": تكفين طنشيـها ولا تحطين عقلك بعقلها تراها بزر و......
"قاطعتها كنوده وهي تناظر سناء وتتكلم بصوت عالي": إنتي كم عمرك؟
سناء: عشريـــن سنه.. ليه تسألين؟
"كنوده بإستهزاء": عمرك عشرين بس؟ ومتزوجه وعندك طفله؟
سناء: نصيبــي أنا تزوجت وعمري 18 سنه.. خطبني سلطان و وافقوا أهلي وعجبني وعجبته وتزوجنا..
"إلتفتت ميار على سحايب وهي تلعب بشعرها تحطه على وجهها وتضحك على أسلوب سناء.. وسحايب حاطه يـدها على فمها وتكتم ضحكتها.."
"كنوده وهي تسترخي بجلستها": ويوم الله قدر أهلك وفرحوا فيك وزوجوك! ما أنتظروا ثلاث سنوات لما تكبرين وتصيرين حرمــه سنعه وناضجـه..!!!
"ميريام وهي تكح وتبتسم عشان تلطف الأجواء": كنوده تقصد إنك لو أنتظرتي بعد زواجك ثلاث سنوات أستانستي بحياتك بعدين فكرتي تجيبين أطفــال......
"تقاطعها كنوده وهي تتكلم بصوت حاد": ماجبت طاري الأطفال ياميريام لاتألفين كلام من عقلك_ أنا قصدي واضـــح..
"ألتفتت على سناء" إنتي أهلك بعقلهم لما زوجوك وإنتي بــزر؟
"شهقت سناء وهي فاتحه عيونها عالآخر وتأشر على نفسها": أنــا بـــزر؟
"سحايب وهي تضرب كنوده بكوعها وتصر على أسنانها": فضحتينـــا إنتي تغلطين عالحرمه في بيتها عيييييب عليك أسكتي ولا تفشلينا؟
"كنوده مسويه نفسها بريئه": هي اللي بدت بالغلط..
"قامت سناء وهي شايله بنتها ومعصبه": الشرهه مو عليك..الشرهه على درر اللي مصادقه بنت مثلك..!!!
"طلعت سناء ودخلت درر وهي مصدومه وتناظر البنات بذهول وهم يضحكون بشكل هستيري": وش جاب سناء عندكم..؟
كنوده: وين أخوك سلطان بالله عليك ناديه أبتفاهم معه؟
"درر وهي واقفه وحاطه يدينها على خصرها ومتضايقه": أكيد طلعت خبالها وسوالفها الغبيه عشان تفشلني وتحرجني قدامكم؟
كنوده: سناء كذا شخصيتها من تزوجها سلطان؟ وإلا تجيها حالات دفاشه مستعصيه؟
"ضحكت ميار وهي تصفق": حلوه هذي مستعصيه ..!!ههههههههههههههههههههههه
"درر وهي تجلس": ومن القراوه داخله عليكم بجلابيـه هذا بدل ما تكشخ لأنها أول مره تقابلكم؟..
سميه: يمكن دخلت الغرفه بالغلط وما تعرف إننا موجودين..
"درر بقهر": لأ تدري.. المفروض إنها تروح لأهلها اليوم وأنا قلت لسلطان إن صديقاتي راح يجوني وما أبيها تكون موجوده وهو متفهم لدفاشة زوجته!!!
"سحايب وهي تمسح دموعها من الضحك": مكياجي خرب من كثر الضحك..
"ميار وهي ماسكه دفتر الصراحه وتهوي على وجهها من الضحك": خلاص طنشيها من كل عقلك معصبه بسببها؟
ميريام: وينها لطيفه ماراح تجي..؟
درر: لأ تقول مافيه أحد يجيـبها وعطتني أخبار عرس علي بالتفصيل..
"ميريام بحماس": وش قالت لك عنه؟
درر: طلع الأخ عـلـي خاطب أحلى بنات عمه.. من جمالها ماينادونها إلا (السندريـــلا).. وأهله من سنـه تقريبآ حاجزينها له وهو مبسوط وعاجبه إختيار أهله والملكه الأسبوع الجاي.. وراح يبدأ يجهز شقته من اليوم وحدد موعد الزواج بأول الصيف...!!
ميريام: أوف أوف هذا مره مستعجل عالعرس.. وش سالفتـه؟
ميار: عشان ما تطير منه السندريـــلا!!!
سحايب: درر وش فيك تسولفين عن زواجه عادي وكأنك مو زعلانه.. إنتي مستوعبه أن علي طـــااااار خلاص وتزوج وحده غيرك..؟
"درر وهي تحاول تبتسم": ليه أزعل بالعكس راح أدور على غيره.. أنا قلت لكم من قبل عن وجهة نظري بمسألة الحب من طرف واحد..
سميه: وقصايدك فيه الكثيـره اللي دفتر الصراحه..؟
"درر وهي منزله راسها للأرض": عادي تظل ذكـرى حلوه أحتفـظ فيها..
ميار: والصدفه اللي صارت بالعرس؟ والكبكات حقته اللي لقيتيها بمجلس الرجال..؟
سحايب: والطاقيه واللفه حرف(A) اللي تلبسينها بأيام الإمتحانات؟ وأغانيك اللي تغنينها دايم وتذكرك فيه؟
سميه: معقوله كل هالذكريات هذي وما حزت بخاطرك باللحظه اللي سمعتي فيها إنه راح يتزوج..؟
ميار: بس الحلو بزواجه إننا راح نرتاح من أغنية درر المشهوره (ياعلــي صحت انا بالصوت الرفيع)...
ميريام: بنات وش فيكم مكبرين الموضوع.. قلب درر متعود على الصدمات.. أنتظروا أسبوع راح تنسى علي وتحصل لها على حب جديد وكالعاده من طرف واحد..

(رفعت درر رأسها وعيونها تدمع.. صرخوا البنات وألتموا حولها وهم يحاولون يسكتونها ويهدون من زعلها)..

سميه: تبكين عشانه ياغبيه والله إنه ما يستاهل دموعك..
سحايب: خلاص يادرر_ هذا وهو مادرى عنك تسوين بحالك كذا كيف لو كان خطيبك وفسختوا الخطبه..!!
كنوده: الظاهر إن خبال سناء أثر على عقلك.. تبكين عشان رجـــال؟
ميار: بكره أجي وأبكي على صدرك وأقولك لزيز طـــار مني.. ونقعد نبكي أنا وإنتي سوا على حبنا الفاشـــل..
"درر وهي تناظرهم من بين الدموع": أنا ما أبكي عليه راح ألاقي غيره_أنا أبكي على حظي المايل ليه لما أحب واحد يتزوج ويتركني..!!
"ميار وهي تحط يدها على كتف درر": وش تسوين عاد هذا حظك وإحنا مو أحسن منك..
"ميريام وهي تمسك خدود درر": فكي هالضيقه خلاص إيـــزي.. إحنا جايين نحتفل مو عشان نبكي ونحزن..؟

(قامت ميريام وشغلت المسجل على أغنية(قوه قوه) لماجد المهندس_ وقاموا سحايب وكنوده يرقصون ودرر تمسح دموعها وتصفق وميريام تصفر لهم وميار واقفه وتلفح بشعرها.. كانت الأجواء روعه واللي خلاها أروع لما جلست سحايب تغني أغنية محمد عبده(مهما يقولون) وكان صوتها يجنن والشله يرددون معها الأغنيه"...

*[مهمـا يقـولـون مهمــا صار مهمــا تـــم..
أنت البدايــات وآخر ساحل ومينــا..
في هـرجـة النـاس للعـذال لاتهتـم..
لـو هــم يحسـون فينا ماحكو فينـا..
منا الوفــا ياوفــي الــروح يتعـلـم..
وكل التعابيـر تبحـر من شواطينـــا..
أهـــواااااك ماهــي مواويــل بها أترنــم..
ترى المواويــل هي اللي تبكيــنـا..
حبيب عمري حياة القلــب خــل الهــم..
تقســى الليالي ولـكــن ماتقسينــا..
وأن كان جدد جدايد حبنــا أقـدم.. ولاعــاش راس على الدنيـا يبكينـــاااااا..]*


"سميه وهي تصفق": وااااو رووووعــــــه...
"درر وهي مبتسمه": آآآآهـ ياسحايب ذكرتيني بأغانينا أنا وطفطف بالإجازه..
ميار: إنتي ما عندك إلا أغنيه واحده (ياعلـــي)..
درر: لأ أغنيتي هذي ماأغنيها بالبر لأن طفطف تعصب علي..
ميار: حتى لطيفه طفشت من أغنيتك..
"ضحكت درر": أتذكر بالبر كنا قاعدين أنا وطفطف وأسماء,, وشابين النار برا مخيمنا وأخذنا نص مواعين المطبخ عشان نغني ونطبل عليها..
وكان وقتها الماطور حق المخيم اللي بجنبنا طافـي خربان وهذولا الناس يقربون لنا مره و أغـنـيـــاء..
ميريام: أغنياء ويخيمون ليه؟ هذا بدل ما يسافرون برا وإلا ياخذون شاليه..
درر: هم بــدو وبحياتهم ماطلعوا من الرياض.. المهم إحنا قاعدين من جهة هذا المخيم سوالف وضحك ووقتها كانوا اللي بالمخيم محتاسين لأن عندهم عشاء والماطور حقهم طافي(مشكلـه).. وكل شوي تمر من جنبنا سياره كشخه إلا هـمـر إلا ‏BMW‏ إلا لكــزس.. وحنا فاتحات عيوننا عالآخر,, بغض النظر عن فخامة السيارات كانوا الشباب اللي فيها حلويييييين تحسون جمالهم على قد فلوسهم (قالتها وهي تضحك)..
"ميار بحمــاس": صارت أكشنات؟؟
"درر وهي تآخذ نفس عميق وتتنهد": آآآه أنا وطفطف متنــا على السيارات!! وكل ما شفنا سياره نقعد نصاااارخ.. طفطف من الحماس فتحت شعرها وترقص وأنا أغني لها وأسوم خربتها وقعدت تطبل.. إذا قربت لنا سياره سكتنا وإذا راحت كملنـا..
"كنوده وهي مستانسه": تدرين لو إني معكم ألحق السياره وأتعلق فيها!!
"أنفجروا البنات بالضحك.. وكملت كنوده وهي تضحك": عاد أنا لما أشوف شباب حلوين تضيع علومــي.. أقول درر وين بيتهم أبروح أخطب لنفسي منهم,, وإلا أقولك أروح أخطب لك إنتي بدل علي اللي تزوج وخلاك..
"ضحكت درر": هههههههههههههههههه طفطف حيل أعجبوها ولما رجعنا للبيت ضاق خلقها وكان ودها إن الكشته تطول شوي عشان تضبط حالها عند أهلهم.. وأنا من غبائي كنت وقتها غاضه البصر على بالي أحترام ووفاء لـ<علي>...

(دخلت الخدامه للغرفه وقالت لدرر إن فيه رجال برا ينتظر أخته)..

ميار: أكيد أخوي فيصل..
"درر وهي طالعه": أنتظري أبي أنادي أخوي راكان وأسأله عن السياره..
"ألتفتت كنوده على سحايب": يمكن ياسر جاء ياخذنا قومي بسرعه آخاف يعصب ويمشي ويخلينا..
سحايب: لأ ياسر ماراح يجي يآخذنا إلا عالساعه 12..
كنوده: لما جابنا كان كاشخ ومتعطر وين بيروح؟
سحايب: بندر عازمه على العشاء بمطعم هو وأخوك فواز..
كنوده: الشاعر بندر شخصيآ عازم فواز أخوي؟ ياااااي يابختهم بيجلسون مع الشاعر على طاوله وحده..
سحايب: والله إنك ماخذه مقلب بالشاعر بندر تراه بالتلفزيون شي وبالواقع شي ثاني..
"درر وهي داخله الغرفه": مـيــار أخوك اللي ينتظرك برا..
"ميار وهي قايمه تلبس عباتها": بنـــات أستانسوا عني ok‏ والله كان ودي أطول بالسهره معكم بس مو بيدي..
ميريام: ماعليه ميور نجتمع بيوم ثاني وتعوضين عن هذا اليوم..

"سلمت ميار عالبنات وطلعت بسرعه عشان تلحق على أخوها فيصل.. وجلسوا البنات يكملون سوالفهم وضحكهم"


€..€..€..€..€..€..€..€..€..€..€..€

وفـــي الــسـوق كانوا لجين وراويه يجهزون للملكة واللي تحددت الأسبوع الجاي..

راويه: الحين إنتي أشتريتي الفستان وش ناقصك بعد؟
لجين: باقي الجزمه وأبي أشتري أكسسوارات للشعر.. بعدين تعالي خلينا ندخل المحل هذا عشان أشتري لك فستان وإلا نسيتي نفسك..؟
راويه: لأ أنا مابي أشتري راح ألبس بدله ناعمه أحسن..
لجين: راويه حبيبتي مايصير كذا إنتي لازم يطلع شكلك حلو بالحفله أقل شي قدام عمامي وخوالي وإلا تبينهم ينقدون عليك؟
راويه: مايهمني رأيهم فيني وبعدين أنا ثانويه عامه ومو متحمله الثوب اللي علي عشان أتحمل تفاهات الناس..
لجين: راويه وش فيك؟ شكلك متضايقه ومو طايقه أحد.. على فكره أنا ملاحظه عليك من أمس وإنتي متملله حتى قدام الناس اللي بيخطبون مانتي قادره تخفين ضيقتك والسبب الدراسه..؟
راويه: ...........
لجين: قلت لك اليوم روحي لصديقاتك وأستانسي معهم ورفضتي عشان ما تنشغلين عن الدراسه..
راويه: ...........
لجين: المشكله إنك عنيده وبصعوبه تقتنعين.. الحين خلينا نتسوق وبس نرجع للبيت نتفاهم,, أبشوف وش آخرتها مع دراستك..


§,,§,,§,,§,,§,,§,,§,,§,,§,,§,,§,,


رجعوا سحايب وكنوده من بيت درر مع ياسر وفواز بالسياره.. ولما نزلوا فواز عطى كنوده مفتاح البيت عشان ترجع لأن أمه وأخوانه ناموا ببيت خالـــه وما بقى غير كنوده بالبيت,, وجلس فواز عند ياسر بالديوانيـــه يلعبون (بلاي ستيشن)....
دخلت سحايب غرفتها ولما بدلت ملابسها راحت للصاله عشان تجلس عالــTV وسمعت صوت كنوده تناديها من الشباك بصوت عـــااااااالـــــــــي...

"سحايب بخاطرها": الله يهديك ياكنوه تدرين إن اللي في البيت نايمين ليه الإزعاج؟ بس عناد فيك ماراح أرد..

"علا صوت كنوده وصارت تنادي ياسر وفواز وتصارخ بشكل هستيــــــري..
سحايب إنشغل بالها وراحت للشباك_فتحت فمها بتنادي كنوده لكنها أنصدمت لما سمعت كنوده تقول; حــــــراااااااااامــــــي!!!!!

راحت سحايب تركض للديوانيه.. فتحت الباب بقوه وهي خايفه لقت ياسر جالس بجنب الـTV‏ يعدل الأسلاك..!!
سحايب: ألحق على كنوده تقول.......
"يقاطعها ياسر بإنفعال": أنقلعي داااااخـــل فواز بدورة المياه روحي قبل مايجي...
"تكلمت سحايب بصوت أشبه بالصراخ": أقولك كنوده في بيتهم حـــراااااااامـــــي.. حـــرااااااامــــــي روح ألحق عليها إنت وفواز..

"فواز كان واقف عند الباب وسمع كلام سحايب وراح يركض لباب الشارع وهو ينادي ياسر..
فــز ياسر من مكانه ولحق فواز... ثواني ورجع وهو ماسك عصا خشب طويله وعريضه..
دخل البيت وفتح باب السيب اللي تحت الدرج وصعد على الطوفه بيلحق بفواز اللي صعد على الطوفه من جهه ثانيه بالبيت عشان يحاصرون الحرامي بدون مايحس فيهم.. فتشوا بكل البيت عن الحرامي بس مالقوا إلا (جزمه) بجنب البراد الخربان اللي بآخر الحوش وباين إن الحرامي دخل البيت وطلع عن طريق البراد...

ياسر: ليــه ماتخلون لمبات الحوش شغاله على طول حتى لو البيت مافيه أحد..؟
فواز: ماأدري بس أكيد أمي هي اللي طفت اللمبات قبل تطلع وإنت تدري إن زوجة أبوي عند أهلها والبيت فاضي لكـــن ما حسبنا حساب لهالشيء إنه بيصير..
ياسر: المفروض ما تترك أختك لحالها بالبيت وإنت تدري إنها مريضه_ روح شوفها لا يكون صارلها شي..
فواز: صحيح ذكرتني بكنوده أبروح داخل أشوفها..

"دخل فواز البيت ونادى كنوده وفتح كل الغرف وهو يناديها ولا لقاها.. بالأخير فتح باب الحمام لقاه مقفل وعرف إنها داخلــه.. ضرب الباب وحاول يفتحه لكنه عجز.. خــاف عليها وصار يضرب الباب بقوه وهو يناديها ما ردت ولا فتحت.. جن جنونه وصار يضرب الباب بجسمه يحاول يفتحه وعجز.. سمع قفل الباب يفتح وتم يناظر ويترقب وهو متوتر.. فتحت كنوده وهي بحالــه يرثــى لها من التعب طاحت عالأرض وأغمـــى عليها"...........


*''*"*''*"*''*"*''*"*"*"*"*"*"*

! أجمل ابتسامة !
12-27-2008, 09:57 PM
يـــوم الجـمـعـه...
(1/2)


فـــي الصبـــاح..
كانت أم يزيد تكلم أختها أم ميــار.. ولما خلصت من المكالمه جلست مع عيالها بالصاله وهم من عاداتهم يجتمعون بعد صلاة الجمعه..

مرام: يمه شخبار خالتي وميار..
أم يزيد: بخير وتسلم عليكم ..
"يزيد وهو ماسك فنجان القهوه": والله أشتقت للقعده مع خالتي _شكلي راح أسافر للرياض عن قريب,,منها أشوف خالتي ومنها أقعد مع أصدقائي وأنبسط معهم..
"أم يزيد وهي تتكلم بجديه": ومنها تتعود على أهل الرياض وتآخذ عليهم لأن عروستك راح تكون من بنات الرياض..
"رفع يزيد حاجبه بتعجب وكملت أم يزيد": أنا نويت أخطب لك وحده من بنات خوالك..
"نطق يزيد بثقل": قصدك عذاري؟
أم يزيد: لأ.. قصدي مـيــار!!!!
"عدل يزيد جلسته وهو فاتح عيونه عالآخر": اييييييش ميااااااااااار..!!!!
أم يزيد: وش فيك أخترعت أنا قلت شي غلط..؟
"يزيد وهو مازال مستغرب": لأ.. بس إنتي قلتي مياااااار..

(مرام ولولوه وبدر فتحوا أفواههم وتفاجأوا مثل يزيد وظلوا يتابعون النقاش)..

أم يزيد: إيييييييه مياااااااار بنت حلوه وعاقله ومتربيه أحسن تربيه وفوق هذا بنت خالتك.......
"يقاطعها يزيد بإستياء": بسسسسس صغييييييره!!!!
أم يزيد: الحين 18سنه صغيره! بالعكس عمرها زين للزواج..
"يزيد بشك": يمه مو كأنك قلبتي الموضوع جـــد..
"أم يزيد بإنفعال": ليه شايفني أمزح؟ اللي يسمعك يقول كل سوالفي مزح بمزح استح على وجهك أنا أمك..
"قام يزيد بسرعه وحب راسها وجلس بجنبها على ركبه": محشومه يالغاليه والله ماكنت أقصد كذا بس أنا بصراحه متفاجئ آخر بنت توقعتك تكلميني عنها ميار بنت خالتي...
أم يزيد: لأني من زمان ماشفتها وجلست معها بس بزيارتها الأخيره لنا شفت إنها كثير تناسبك.. واسأل خواتك إذا تبي تعرف شي عنها وأسأل صديقتها عذاري بنت خالك طلال هي أقرب وحده لها..
مرام: ميار تجنن خجوله وهاديه وحساسه ورقيقه..
"يزيد وهو عاقد حواجبه": بس إنتي خلاص لاتحكين عن البنت ترى مايصلح..
أم يزيد: يزيد وش فيك؟ خل أختك تكلمك عن عروستك..
"سكت يزيد وصد عن مرام وهو متضايق"..
لولوه: أحس ميار مهما تمزح وتضحك وتلعب وتفرح تظل بعيونها لمعة حزن فضيييييييعه.. يظل خاطرها مكسور وكأن حياتها ناقصها شي وتكتمل..
"صفر بدر بصوت عااااااالي": أحلـــى ياعلم النفس حركااااااات من محفظك هذا الكلام..؟
"طنشته لولوه وهي تناظر أمها": عذاري دايم تقول لنا كذا وفعلآ إحنا حاسين بمشاعرها ونراقب حركاتها من أول يوم لوصولها للشرقيه..
مرام: أنفصال أبوها وأمها أثر على نفسيتها كثير وشي طبيعي إنها تكون شخصيتها كذا..
بدر: هييييه أنتم صرتوا محللات نفسيات!!
"لولوه وهي تكمل": لأ وفوق هذا أبوها حكر مره ولا يهتم فيها بس الحلو إن أخوانها كثير طيبين معها..
أم يزيد: بس أخوها صلاح اللي طيب معها وإلا الثاني فيصلوه لأ_أختي صيته دايم تشتكي منه تقول يزعل ميار ويخانقها بدون سبب..
لولوه: الظاهر يغار منها لأن أعمارهم قريبه لبعض..
"بدر بإستهزاء": ماشاءالله أمداكي تستنتجين الأسباب لأ وغيره بعد يعني شلون؟ وده يصير بنت زيها..؟
"لولوه بملل": وععععع أسكت بس,, قل خيرآ أو أصمت..
بدر: يعني أخو يخانق أخته صارت غيره بفهمك يامحللة علم النفس؟

"أشرت مرام ليزيد على لولوه وبدر بس يزيد كان ســـارح ومو منتبه يفكر بكلام خواته وحس إن كل كلمه عنها أثرت فيه وتعاطف معها كثيييييير وتذكر حساسيتها وتأثرها بأي كلمه وموقف يصير لها (لما تعثرت قدامه عالدرج وطاحت عالأرض ماشافها ولا سمع حسها بعد هذا الموقف لما كان بالرياض- ولما بكت في المطعم لسبب عادي لأنها أشتاقت لصديقاتها- وسكوتها وهدوئها وخجلها بحضرتــه) تذكر كل شي إلا..... العصفــــــور ....!!!
قام عشان يزور واحد من أصدقائه ولما ركب سيارته فتح جواله وأرسل مسج لــــــ ... خالتــه.."


§+§+§+§+§+§+§+§+§+§+§+§+§+

! أجمل ابتسامة !
12-27-2008, 09:57 PM
[طرالي قلبك الغالـــي..
طرالي ياعساك بخيـــر..
طريت وقلت ابسال عنك واشوف الغالي واخبـــاره..
كتبت الحرف بأحساسي
لأنك في خفوقي غيــر..
عساك بخير ومستانس
وفالك بالسعد زادي]..

"ميار وهي تمسك الجوال بقهر وتتحلطم": أوووووووف كأنه شـــايب حتى رسايل زي الناس مايعرف يرسل "وهي تقرأ بإستهزاء" فالك بالسعد زادي...
"سكتت ثواني وهي تتنهد" آسفـــه حبيبـــي قسيت عليك بتفكيري بس لا تلومني أنا ودي يكون ذوقك أحلى من كذا بالمسجات؟ أووووه أنا وش قاعده أخربط.. إذا هو مادرى عن هوى داري شي طبيعي ما يرسل لأمي (أحبك وأموت فيك) أحس فشيله.... صح فشيله بس أتوقع إذا صار يحبني بيكون شعوره تجاهي بالمسجات غييييير..
أأأأي مسجات؟ أنا مابي أقرأ إلا كلمه واحده هي اللي أنتظرها سنيـــن ومابي غيرها..

"رمت ميار الجوال عالطاوله وقامت لقفص العصافير وهي مبتسمه وتغني........ (أنا مابدي تألي كلام,., يدوب ألبي حنين وغـــرام,., بيكفيني.. ألي بحبـــك.. هيدي الكلمه بتأتلني...)

دخلت أم ميار الصاله وطلبت من ميار تجيب المكنسه الكهربائيه من بيت أخوها صلاح لأن مكنستهم خربانه..

"ميار وهي طالعه": يمه ترى لزيز أرسل لك رساله بالجوال..
أم ميار: مييييين؟
"وقفت ميار وألتفتت على أمها وهي تكتم ضحكتها": يزيد ولد خالتي..
أم ميار: ياحليله يزيد والله إني أعز هالأنسان وأشتاق لشوفته والقعده معك..
"ميار بخاطرها": مو أكثر منـــي!!!
أم ميار: يالله بنتي روحي جيبي المكنسه وأقري لي رسالة يزيد...


¥-¥-¥-¥-¥-¥-¥-¥-¥-¥-¥-¥-¥-¥


وفـــي المستشفى وتحديدآ في الجناح الموجود فيه كنوده كانت سحايب شايله صينية الحــلا وواقفه تتلفت وتناظر تحت الستاير تدور على سرير كنوده.. طاحت عينها على الكعب اللي كانت لابسته كنوده لما زارت بيت درر وعرفت إن هذا سريرها.. فتحت سحايب الستاره ودخلت لقت كنوده منسدحه وسرحانه تناظر السقف..

"سحايب وهي تحط الحلا عالطاوله": سلامـــات كنوده..
"قامت كنوده وحضنت سحايب وهي مستانسه": الله يسلمك ياحياتي وش هالمفاجأه الحلوه..
"سحايب وهي تجلس عالسرير بجنب كنوده": خوفتيني عليك ما صدقت خبر متى يطلع الصبح وأجي عندك خوفني ياسر لما قال أسعفناها أنا وفواز يماااااه جن جنوني..
"كنوده وهي تكتم ضحكتها": ياسر هو اللي جابك هنا..؟
سحايب: إيه وقالي نص ساعه ويرجع ياخذني...
"أنفجرت كنوده بالضحك وتحاول تسكت وتخفض صوتها بس عجزت لدرجه إن اللي في الجناح سكتوا فجأه لما سمعوا ضحكها"..

"سحايب وهي تحط يدها على فم كنوده": أصصصصص فضحكتينا يامجنونه أسكتي..
"مسكت كنوده المخده وحطتها على وجهها وهي مازالت تضحك.. سحبت سحايب المخده وهي معصبه": أبعرف وش يضحكك علمينـــي؟
"كنوده وهي تمسح دموعها من الضحك": فواز وياســـر..
"سحايب بفضول": وش فيهم ليه تضحكين عليهم..؟
كنوده: اليوم الصبح جاء فواز يزورني ومعه ياسر.. ووقفوا عند (الرسبشن) يسألون عن رقم الجناح اللي أنا فيه.. قال فواز للفلبينيه; لو سمحتي هنادي عوض وين..؟ وياسر واقف بجنبه وكاشخ ومشخص وماسك السبحه بسم الله عليه..
"سحايب بنفاذ صبر": إييييه وبعدين..؟
"كنوده وهي تحاول تمنع الضحكه": قالت له الفلبينيه; أنـــادي(هنادي) مـااااااااااا......تــت...
فواز ما أستوعب ورجع يسمعها الأسم عدل;هنادي عوض.. قالت له الفلبينيه بتأكيد; ماااااااتت..!! (بس ماقالت له أنادي عشان مايغلطها).. ياخبثها هالفلبينيه ما قالت لهم بأســـى وحزن عشان يستوعبون هالأغبياء.. فواز أنصـــدم ووجهه قام يوزع ألوان وهو يقول لياسر: أختي مــاتت.. وياسر حط السبحه بجيبته وسحب يد فواز وقاله; تعال تعال معي بسرعه خلنا ندور بالثلاجات..!!
"ضحكت سحايب وهي تصفق وتعلق على ياسر": هههههههههههههه أهب ياخوي مستعجل على موتك..
"كملت كنوده وهي تضحك": عصب فواز ومد يده وسحب الدفتر وهو يدور الأسم بس ما فهم شي كله إنجليزي.. صرخ بوجه الفلبينيه وقعد يشتمها ويسبها (يعني متأثر بوفاة أختي) لما جاء ممرض سعودي وفهموه القصه وهو قام ودلهم عالجناح.. طلع تشابه أسماء بين أسمي وأسم وحده ثانيه ههههههههههههههههههههههههه
سحايب: أما شو تحفه ياسر وفواز يصلحون لطاش ماطاش يمثلون دور عليان وسعيدان..
"كنوده وهي مبتسمه وتأشر بيدها": لألأ يصلحون باتمان على بطولتهم أمس!!
سحايب: صدق ما قلتي لي وش قصة الحرامي اللي دخل بيتكم؟
"كنوده وهي تستهبل": مثل أي حرامي يدخل بيت فاضي مافيه أحد..
سحايب: جد كنوده كيف عرفتي إن البيت فيه حرامي سمعتي طق وإلا صوت وإلا شفتيه؟
كنوده: لو شايفته كان مالقيتيني قدامك عايشه ومامت!! والله أنجلط وأموت لو شفت ظله..بس الحمدلله ولا حتى لمحته..
سحايب: اجل كيف؟
كنوده: دخلت البيت وشغلت لمبة الصاله ودخلت المطبخ عشان أشرب ماء.. شوي سمعت صوت عند (شباك المطبخ) وطنشت قلت أكيد شي طاح عالشباك.. عطيت وجهي للباب أبطلع وإلااااااا أسمع صوت الشباك(ينفتح ببـــطء)..أنا على طوووووول دخلت الحمام وأنادي وأصارخ وأصيح..وأكيد إنه بعد ما سمع صراخي هرب..
سحايب: طيب ليه مادخلتي الغرفه وأتصلتي عشان يلحقون يمسكونه ياسر وفواز..
كنوده: لا ياحبيبتي عشان يقعد يفتح شباك اي غرفه أدخلها وقلت الحمام أضمن لي لأن شباكه مرتفع وينفتح من فوق ..
"سحايب وهي سرحانه وتفكر": يمكن يكون ضابط مباحث يدور على أبوك....???
كنوده: بسم الله على فهمك والله ما أخبر تحركات المباحث غبيه لهالدرجه مثل تفكيرك ينططون على البيوت بالليل يدورون عالمجرم.. بعدين ياشااااااطره شوفيهم حولك في الشارع وإنتي داخله وطالعه من البيت..؟
سحايب: ما أنتبهت لشي غريب حول بيتنا؟
كنوده: ولا سمعتي؟
"سحايب بتعجب": أسمع إيش.. قصدك صوت الدوريه..؟
"ضربت كنوده يدها براسها": لأ ياخبلــه.. قصدي عـــن تحركات المباحث..!!!!
"سحايب وهي تطيح بحضن كنوده": تكفيييييييين علميني شلون؟
"كنوده بهمس": أبوك وياسر ما يشتكون من شاب طايش يركب سياره سوداء وشكله مره رايح فيها حايس ويوميـــآ يفحط بالحاره حولنا وحوالينا..؟
سحايب: ماقد سمعتهم...
كنوده: ولا أستغربوا من كثرة مساحين السيارات اللي نصبح عليهم....؟وعمال النظافه....؟ وسيارة الآيسكريم اللي صار ما ينقطع حضورها مع أختفاء أبوي وأكثر من يشتري منها فايز وتهاني....؟ وكل هذا قدام بيتنا.. وش تفسيره..؟
سحايب: إنتي فتحتي عيوني وأذاني على آشياء ماكنت منتبه لها..
كنود: أستغفر الله العظيم فتـنـت على أبوي ياربي لاتعاقبني..
"سحايب بشك": يمكن يكون أبــــــوك هو الحرامــي...؟ وإلا ليه المباحث تراقب بيتكم أكيد عشان يمسكون أبوك لو رجع للبيت..
"سكتت ثواني وهي تتذكر" أمس ياسر وفواز لقوا جزمه طايحه بنجب البراد الخربان اللي حاطينه أهلك بآخر الحوش.. يمكن تكون جزمة أبوك؟ لو شفتيها راح تعرفيها...؟
"كنوده وهي تكتم ضحكتها": أنا ما أشوف وجه أبوي عشان أعرف شكل جزمته.. وبعدين لو عرفت إنها له لازم يجي ونقيسها على رجله زي (سندريلا) إذا هي مقاسه معناها هو الحرامي هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سحايب: يابييييييخك.. إلا بسألك متى راح تطلعين؟
كنوده: يمكن بالليل الساعه عشره..
"سحايب وهي تناظرها بنص عين": الساعه عشره وإلا ثمانيه وساعتين زياده مع مصعـــب؟؟؟
كنوده: لأ هالمره صدق الساعه عشر وفواز بياخذني وأصلآ مصعب معتكف بمكه..
"سحايب وهي ترفع حاجبها بإستهزاء": مممممم كويس معتكف يتعبد لربه.. ووووبس يرجع يتطمن على زوجته وعياله بعدين يرجع يتطمن عليك ياحبيبة قلبه صح..!!

"تضايقت كنوده من أسلوب سحايب بس ماتدري وش ترد وتقول لأن سحايب معها حــق في تناقض شخصيته وأخلاقه وبنفس الوقت تعودت على موال النصائح والتحذيرات من سحايب بس مع ذلك مهي قادره تمنع نفسها عنه لكن بحدود المكالمات والسياره بس لااااااا غيـــر"...


>>>>>>>>>>>><<<<<<<<<<<<<<<

-: معـــقـــولـــه!!!!!! دانــه أنتي من جدك وإلا تمزحين...

(تفاجأت سميه من مشكلة دانه وهي تحكي لها بالتليفون ومحتاره كيف وصلوا بعض الرجال لمستوى الدنـــاءه والوقاحـــه)...

سميه: وش يبغى فيك هالحقير.. وزوجتـــه وينها عن إزعاجاته ومضايقته لك..؟
دانــه: زوجته اللي هي (صـديـقـتـي).. واللي ما أدري ألومها هي على طيبة قلبها لدرجة السذاجه وإلا ألومه هو اللي خانها وما أحترم عشرة السبع سنين.. المسكينه تحملت الغربه وحرمانها من الأمومه لأنه عقيم عشان خاطره..!!
والمشكله يا سميه إني ما أشوف بنفسي الجمال اللي يخليه بكل وقاحه يوصي زوجته تجيب له(صــورتــي)!!وهي راضيه وما عندها مشكله آبدآ..
"شهقت سميه": صورتك! ليه هم عادي عندهم؟
دانه: هي لأن جنسيتها عربيه وهو كمان.. يشوفون انه شي عادي وطبيعي_ بس هي ماتدري أن طايح لي حب وغرام وأزعاج بإتصالات ومسجات كل يوم.. من ألــوم بهالمصيبه..؟؟!
سميه: تلومينهم هم الأثنين وإنتي مالك ذنب باللي قاعد يصير..
صديقتك غلطت لما سولفت لزوجها عنك وزودتها لما كثرت مدحها لأخلاقك بعد كل مره تزورك فيها بس ماتوصل فيها أنها توصف جسمك وشعرك وعيونك وأناقتك....! آصــلآ بمجرد ما أن أحد يوصف لك جمال بـنــت وصف تنبهرين أعجابآ فيها إلا خصرها كذا وعيونها كذا... فما بالك بــرجـــل..؟
تحبك وتعزك ماعليه بس أحترامآ لك المفروض ماتجيب طاريك عند زوجها وهي عارفه أن هالشي يضايقك.. ولما طلبت صورتك ليه ما هزأتيها وفهمتيها أن هالشي ما يجوز وانها ترضى لنفسها هالشي..؟
دانه: أكيد ما ترضاها لنفسها هي ما طلبت صورتي إلا لما أقنعها هالسافل بكذبه وصدقتها مثل لما جابت لي الهديه.. قالت أنها عربون صداقة هالسنتين اللي راحت كانت فكرة زوجها وهو اللي أشتراها.. وأنا رفضتها لكن هي اللي أصرت و بتزعـل لو ما قبلتها..
وهذا كله بجهه وتعليقاته عني بجهه ثانيه اللي تنقلها لي بالحرف الواحد (جوزي آآل عنك هيك وجوزي عجبو فيكي ...) مع أنك لو تشوفينها تشبه الممثله السوريه (سلاف فواخرجي) لأ وتغطي عليها بعد.. ولا هي بعينه_
صدق اللي قال (الرجال مايملى عينهم إلا التراب)!!!!
وباين إنها تحبه مره.. بس شلون أخليها تنتبه لنفسها؟
سميه: صارحيها وقولي لها أن زوجك قاعد يخونك فيني صدقيني بيتربى.. وإلا هدديه أن لو ما وقف عن أزعاجك راح تعلمين أهلك عليه..
قولي له; أن أخوي يغليك.. لكـــن أحنا قبائل وإذا وصلت فيك لهذا الحد راح أخليه يتفاهم معك بطريقته.. ترى الأشكال هذي ما ينفع معها الطيب...
دانه: ومين قال أني ما هددته بأهلي؟ قال لي(خبريهم أنا ماني خايف من حدا)..
وهي أن صارحتها راح أسبب لحياتهم مشاكل يمكن توصل للطلاق وهذا الشي ما أبيه يصير لأن البنت يـتـيـمـه ومالها أحد بالدنيا غيره...
سميه: يادانه ترى لو تساهلتي معاه وعرف أخوك بالموضوع بيقول إنك راضيه على اللي قاعد يصير وإلا ليه ما حكيتي من الأول!
خـــلاص خبري أهلك ولو تصير مشاكل كبيره إنتي مالك علاقه..!
دانه: لأااااا مـا أقـدر هـنــا
الـمــصـيـبــه!!!!<<<<<
زوجها زميل أخوي في البنك ومن أعز أصدقاءه ويمون عليه وعلى أهلي ويعتبر نفسه واحد منا وفينا وزوجته دايم تزورنا وما تنادي أمي وأبوي إلا بـ"الماما والبابا".. وش أقول لأهلي لو عرفوا بالسالفه بيحملوني كل المسؤوليه وأنا مالي ذنب..
سميه: لأ أكيد راح يتفهمون للموضوع لأنهم واثقين من تربيتهم لك..
دانه: أي ثقه ياسميه أنتي ما تعرفين أهلي عدل!! وأنا بصراحه مو مقصره مع ميرا دايم أعطيها محاظرات عن الخيانه الزوجيه وأنبهها على تصرفاته وأحذرها لا تسولف له عني وهي بس تضحك وماخذه الموضوع ببساطه وأنا اللي ماكلتها...
سميه: الله يهديها راح تشوف عواقب هالبساطه هذي مافيه بنت بهالدنيا ما تغار على زوجها سواء غيره بعقل وإلا بجنون.. المهم إن لها قلب يحس ويشعر ويخاف من أي خطأ ممكن يهدد حياتها..
"دانه وهي تتنهد وتكمل": تصدقين ياسميه لما يدق جوالي بالرقم اللي يزعجني منه و(طبعآ مو رقمه) أنقص كيلو من الخوف ووجهي يقلب اسود من الهم وتفكيري بهالمشكله.. فكرت أغير رقمي بس هو راح يعرفه لأنه بياخذه من جهاز زوجته وجربت أبسط الحلول ولا طلع معي حل..
قلت أفضفض لك شوي بأنفجر لو ما حكيت لأحد وبدون ما أسمع حلول لأني عارفه أنك بتعجزين بحلها مثلي..
سميه: صادقه دانه أنتي سويتي كل اللي كنت بأطلبه منك ولا طلعتي بنتيجه بس حاولي تقولين لأخوك تشجعي ترى مو من صالحك السكوت..!
دانه: ابسألك سؤال وتجاوبيني عليه بصراحـــه! أنتي تشوفين فيني شي مميز عن باقي البنات اللي بعمري؟ شايفتني أتغنج وأتدلع لما أحكي بالتليفون؟
أخلاقي منحرفه! تربيتي غلط! ما عليه سميه أنا قاعده اسألك اسأله بـايخـه لأن بانهبل ليش تصير لي هالمصيبـه وللمره الـثـانــيـــه؟؟؟؟<<<<<<
سميه: أيييييييييش مستحيل دانــه مستحيل...
"كملت دانه": نفس السيناريو ونفس الأحداث اللهم أن الأبطال سعوديين!
ومشهد الهديه الصوره مـحـذوف ومهو صديق لأخوي!! والباقي كله صار وما يحتاج أعيد وأزيد بالسالفه.. بس بقول أن الله رحمني وبعدهم عن حياتي لأن الله رزق صديقتي بطفله بعد أنتظار 4 سنوات.. وهو الله رزقه بوظيفه طيار في جده وطاروا من الرياض وأرتحت منهم..
سميه: أجل أصبري وأدعي أن الله يهديهم ويبعدهم عنك وأنشاءالله يطيرون لديرتهم..
دانه: لأ حرام والله بافقد مـيـرا لو سافرت بس زوجها قلعته عساه مايرجع..
سميه: اجل الله يعينك على غبائها وطولة بالها تحملي اللي يجيك.. وإذا زارتكم أطلعي لها بجلابيه وااااسعه وخلي شعرك محوس ولا تحطين ميك آب وعطر_ خليها تشوف الوجه الآخر لك..
"دانه وهي تضحك": شكلي راح اسوي كذا بس والله ماأصبر عن الكشخه.. امري لله بحاول أستنتج حلول جديده .. آسفه سميه حبيبتي طولت عليك وشغلت لك وقتك..سلمي عالوالده وأختك رنــا_وأهتمي بدراستك هذي سنة التخرج ويبيلك نسبه عشان تحققين حلمك وطموحك.. أنا تخرجت وافتكيت بس قاعده لا كليه ولا جامعه نسبتي ماتساعد..
سميه: الله يسلمك ياعمري وانشاءالله تعدي هالأيام الصعبه على خير.. بموت لو ماجبت نسبه تدخلني الجامعه لأ وبالقسم اللي أبيه بعد..
دانه: بالتوفيق فمان الله..

(بعد ماسكرت سميه السماعه حصلت أخوها سعود واقف عند باب غرفتها وباين عليه إنه جاء على آخر المكالمه)...
سعود: مين كنتي تكلمين؟
سميه: كنت أكلم صديقتي..
"سعود بإنفعال": ساعه كامله تكلمينها؟ أنا حذرتك أكثر من مره ما تطولين عالتليفون بس الظاهر تبيني أستخدم معك أسلوب ثاني..
:- ياكثر اساليبك ياسعــود..
"ألتفت سعود على رنــا وهي تكمل كلامها": أبعرف شيء واحد أنت من اللي معطيك الصلاحيه تتصرف على هواك؟
إذا على تليفون وإلا تلفزيون وإلا أكل وإلا دراسه..كل شيء بتفرض رايك فيه بالغصب؟
أنت ناسي أن الكلمه الأولى والأخيره بهالبيت لأبوي ثم راشــد!!
"سعود بإستهزاء": ليه واللي قدامك مو رجــال؟ وإلا...عشانك موظفه وأنا بطــالـي ما أملى عينك..
رنا: لو سمحت سعود أنا ماأقيس تصرفاتك على مسألة الوظيفه أو غيره هذا مو طبعي.. بس بصراحه أنت....
"يقاطعها بعصبيه": أنــا رجال هالبيت فاااااااااااهمه..! وما يحتاج تسمعيني محاضراتك على الطالعه والنازله يا أستاذه رنـا..
سميه: خلاص سعود مافيه داعي تعلي صوتك ترى لو يسمعونك أمي وأبوي بيتضايقون ويزعلون منك..
سعود: فكينا أنتي الثانيه أنا بطلع من هالبيت أشم هواء وأبرتاح من محاضرات الأستاذه رنـــا.. وإذا شفتك ماسكه التليفون مره ثانيه مايصير طيب وهذا أنا حذرتك..!!!!

"طلع سعود وتمت رنا تناظره بإستياء ومحتاره كيف تقدر تتصرف مع عصبيته الزايده وحبه للتسلط وسميه تضايقت من تحذيراته وكأنه يعطيها إشاره لمشاكل جايه مع الأيام وعلى أسباب تافهه.. تنهدت وهي تتمتم: اللـــه يستـــر منك ياسـعــود....."..


€..€..€..€..€..€..€..€..€..€..€..€

! أجمل ابتسامة !
12-27-2008, 09:59 PM
يـــوم الـسـبـت...
(1/3)


في المدرســـه.. وتحديدآ في فصل الأدبـــي كانوا الطالبات هادئات وبنفس الوقت متفاجأت من أسلوب أستاذة العربي الجديده الأستاذه/ مـلـحـه... وكانت صدمتهم من طريقة شرحها للماده أقوى وأعمق من كل شيء لأنهم ثانويه عامه ومحتاجين لأستاذه شرحها حلو وأسلوبها أحلى مع الطالبات..

وفي أثناء ماكانت الأستاذه تشرح درس النحو...
كانت سحايب تكتب على الكتاب وتعطي ميار تقرأ:
(حظها يكسر حجر وإلا هذي شلون صارت مدرسة عربي؟ لا شرح ولا أخلاق أحس وجهها باااااااارد أبرد من الثلج)
ميار(ودك نستهبل عليها نشوف وش تسوي)
سحايب(فكره مش بطاله_أنا بصراحه عندي الجرأه الكافيه إني أتحمل عواقب تصرفاتي)
ميار(أوف أوف مخربتها اليوم وش عندك؟)
سحايب(متأثره بجنون كنوده كخخخخخ..تذكرين بطولاتها مع المدرسات أيام المتوسط)
ميار(آآآه لاتذكريني بذيك الأيام فعلآ تجنن كنا نشبع ضحك بس ياحرام كنوده هي اللي تتعاقب بالأخير)
سحايب(ياليتها معنا الحين في الحصه عشان تشوف المسخره اللي جايبينها لنا أدارة المدرسه)..
ميار(أنا فيني ضحكه)
سحايب(لييييييش؟)
ميار(شوفي وش كثر لابسه ذهب كأنها رايحه لعرس وإلا المكياج حفلة ألوان)
سحايب(وش رأيك نغني لها ونطبل عالطاوله عشان ترقص نغير من روتين الحصه شوي)..
"ضحكت ميار بصوت مسموع و بسرعه كحت عشان ترقع لنفسها بس الأستاذه أنتبهت لها"..
"أ/ملحـه وهي تأشر": وقفي إنتي اللي هني يالله قومي..

"وقفت ميار وهي مكتفه إيدينها ومنزله رأسها تناظر بالأرض وكتوفها تهتز لأنها كاتمه ضحكتها"..

أ/ملحه: وش اللي يضحكك..؟
"رفعت رأسها ميار وهي تناظر الأستاذه بذهول مسويه روحها بريئه.. وبسرعه ردت سحايب بأنفعال": قاعده تكح مو قاعده تضحك ياأستااااااذه..
أ/ملحه: إنتي أسكتي محد كلمتس أنا أحتسي مع هاللي واقفه..
"سحايب مافهمت على لهجة الأستاذه وضيعت وصارت تتكلم سوري": حاكيني أنا رفيأتها..!
"أنفجروا الطالبات بالضحك وميار جلست وحطت رأسها عالطاوله وهي تضحك وسميه حطت الكتاب على وجهها وضحكت وسحايب توترت وتحاول تمنع الضحكه لما وقفت الأستاذه فوق راسها وضربت الطاوله بأيدها بقوه"..

أ/ملحه: خيييييييير وش قلة الأدب هاذي أنتم طالبات ثانويه وإلا أبتدائي..؟
"سحايب بجرأه": وش تشوفين..؟
"أ/ملحه وهي تناظر سحايب بنص عين وتهدد": بحري علي.. ترا إذا ماعقلتي إنتي واللي بجنبتس وسكتتن أطلعكن برا الفصل فهمتن..!!
"سحايب بتعجب": ok‏ نطلع بسسسسسس وش معناة (بحري)..؟
"سميه بهمس": يعني شوفي..
"أ/ملحه تسوي نفسها ماسمعت وهي ترجع للسبوره": أنتبهن للشرح ترا ماني عايده اللي شرحته..
"ميار وهي تتمتم بصوت غير مسموع": من حلاته اللي يسمعك يقول فهمنا شي.
"ألتفتت على سحايب" أجلس وإلا أظل واقفه..؟
"شدت سحايب مريول ميار وجلستها": خليها تولي بس أجلسي نكمل سوالف عالكتاب..
"ميار وهي تهمس لسميه": معك دفتر الصراحه ودي أكتب؟
سميه: لأ مع ميريام ودرر.. ليه فيه تطورات مع لزيز؟
ميار: من وين ياحسره لاتطورات ولاهم يحزنون..
"كتبت سحايب عالكتاب": (عذاري وينها ليه ماتكمل مساعداتها لك؟ وإلا بس بالشرقيه وبالرياض لأ..)
ميار(عذاري ماقصرت بس هو ماينتبه يرفع الضغط)..
سحايب(أسمحيلي ترى مساعداتها غبيه وماأعتقد إنها سوت شي يلفت نظره.. طيب ليه مالمحت لخواته هي دايم تسافر للشرقيه وضاربتها صداقه معهم؟)
ميار(أنا منعتها ودايم أحذرها ماتجيب طاري قدامهم)
سحايب(أنا أقولك تلميح مو تصريح.. أصلآ عذاري لو تبي هالشي يصير كان أستخدمت ذكائها وجرأتها بطريقه غير مباشره.. منها يفهمون خواته ومنها ماتعرفين إنتي بتلميحها إذا هالشي يضايقك)
ميار(ممممم ماأدري بس أنا فعلآ محتاره كيف صارلها سنتين تعرف بإني أحب يزيد ولاحتى زل لسانها قدام بنات خالتي.. حتى لما أزورهم ألاحظ إنهم يعاملوني عااااادي وماأحس لابنظراتهم ولابتصرفاتهم معي إنهم يعرفون ولو مجرد شك)
سحايب(معناته ظنوني بعذاري صح عشان كذا بقولك شي; إذا تبغين علاقتك تنجح مع يزيد بعدي عن عذاري!!!)
ميار(ليش تحذريني منها؟ إنتي شايفه عليها شي)

"صرخت أستاذه ملحه وهي معصبه وتناظر سحايب وميار اللي جالسات بآخر الفصل ومشغولات بالكتاب": قومي إنتي أعربي الجمله هاذي..
"قامت سحايب وهي تتنوفخ وميار على أعصابها تنتظر أجابة سحايب على سؤالها..... رن الجرس وأخذت الأستاذه كتابها وطلعت وقاموا الطالبات وأخذوا شناطهم عشان يطلعوا وماظل بالفصل إلا سحايب وميار وسميه"..

"سميه وهي شايله الشنطه": بتطلعون معي؟
"ميار وهي تمسك يد سحايب": لأ سومه بنجلس دقايق ونجي ok..
سميه: عندكم سوالف من وراي..
"سكتوا الثنتين واحترمت سميه سكوتهم وطلعت"..

"ألتفتت ميار على سحايب": ليه تحذريني من عذاري..؟
سحايب: مو لشي بس أنا أشوف أنها مو قاعده تتصرف مع الموضوع بالشكل اللي إنتي ودك فيه..

(سحايب كانت تتكلم وببالها سالفة وفــاء وخيانة صديقتها لها.. بس إنها ماجاء ببالها آبــدآ تربط بين تشابه الأسماء أو المواقف.. وكانت تحاول تنبه ميار وتفتح عيونها على أحتمال "تخونها عذاري" بس بطريقه غير مباشره لأنها تعرف عمق العلاقه بين<ميـار وعــذاري>)..

"ميار بخوف": سحايب أبقولك شي بس أمانه مايطلع هالسر لأحد ولا لأفراد الشله..بس أوعديني لأنه مايخصني..
سحايب: تم ولايهمك سرك محد راح يعرفه..
"ميار بتردد": عذاري على علاقه مع شاب يقرب لأهلها وهو طاير فيها وأكيد راح يخطبها قريب.. عشان كذا أحس عذاري دايم مشغوله عني ولاهي مهتمه فيني.. ساعات أحس أني ضعيفه ومسكينه لما أصارحها بحبي ليزيد مرات تتفاعل معي ومرات تنقد علي..
سحايب: وشلون تحسين إنها ناقده عليك؟
"ميار وهي تنطق بثقل": من نظراتها واسلوبها تحسسني إن حبي حب أطفال.. بس أنا أحترم عذاري ومستحيل أزعل أو أشيل بقلبي عليها لأني أحبها وأثق فيها...
سحايب: أنا قلبي كان حاسسني إن عذاري مو جديه معك وتسايرك وباين إنها من النوع اللي يطنش ومايهتم.. عشان كذا أقولك أي خطوه تقدمين عليها تصرفي بحريتك بدون ماترجعين لها ولا تعلمينها..
ميار: ماأقدر تعودت عليها..
"سحايب وهي تنصحها": خليك صاحيه وواعيه لنفسك لمتى بتظلين سلبيه كذا كل شي بحياتك عذاري.. إحنا كلنا قلوبنا معك وماراح نقصر وكل وحده تعرف بظروف الثانيه ونصارح بعض بكل شي بدون مانزعل ونتضايق ونتحسس من بعضنا.. صح..؟
ميار: معك حق.. أنا من زمان ودي أقولكم هذا الكلام بس متردده خفت إنكم تفهمون عذاري غلط..
سحايب: أنا عارفه وش قصدك إن عذاري طيبه وتحبك وصداقه عمر.. بس إنها مشغوله ومو مهتمه بقصتك مع يزيد خلاص لاتجيبين سيرته قدامها ok..
"ميار بأرتياح": ok‏ صار..


£-£-£-£-£-£-£-£-£-£-£-£-£-£-£

! أجمل ابتسامة !
12-27-2008, 10:00 PM
--------------------------------------------------------------------------------

وفي المســـاء كانت درر جالسه بالصاله تتفرج عالـtv‏ دخلت أمها وهي لابسه عباتها..
أم سلطان: أنا أبي أروح لجيرانا ماأوصيك قبل ماأطلع تغسلين الحوش مع كانتــي..
"درر بتعجب وهي تأشر على نفسها": أنـــا أغسل الحوش..؟
أم سلطان: إيه إنتي..
درر: يمه من متى_هذي أول مره تطلبيني هذا الطلب ماعاد إلا ذي..
"أم سلطان وهي مستعجله": ماعليه يابنتي بس هالمره عشان خاطري..
"درر بملل": لأاااا يمه مالي خلق خليها تغسل بدون مساعده..
أم سلطان: الحوش كبير ماتقدر بروحها.. يابنتي قومي ساعديها أنا ماصدقت خبر متى تصير الدوانيه فاضيه عشان نغسل الحوش المغبر صارلنا أسبوع ماغسلناه..
"درر بشك": لايكون فيه بالدوانيه رجال؟
أم سلطان: لأ راحوا ماظل غير أخوك سلطان..
درر: يمه أكيد..؟
أم سلطان: إييييه يالله قومي ساعدي كانتي قبل صلاة العشاء..
"طلعت أم سلطان وقامت درر بكسل وهي معصبه ونادت كانتي لقتها تنتظر بالحوش"..
"درر وهي تناظر كانتي بقهر": تتكسر يدينك إذا غسلتي لحالك؟
كانتي: أنا كل يوم غسلي مع ماما مافيه غسل أنا بس..
"مسكت درر (اللي) وصارت تصب ماي وكانتي تمسح الأرض وبدأوا من أول الحوش وأنتهوا عند الدوانيه واللي بابها مسكر ولمباتها شغاله وصوت الــtv‏ عالي ومافيه نعال قدام الباب"..

"درر بخاطرها وهي تصب ماي": كالعاده يطلع سلطان ويخلي كل شي شغال وراه.. بس أشم ريحة عطر حلللللوه ياااااه تجنن.. ياويلي من الشباب بس يطلعون من الدوانيه يتركون ريحة عطرهم اللي تذوب وتجنن البنات.......
"قطع تفكيرها كانتي وهي تأشر لها تصب ماي قدام باب الدوانيه.. سحبت درر اللي بقوه لكن بلل ثوب كانتي وقعدوا يضحكون الثنتين بصوت عالي"...
درر: سوري كانتي أنا مافيه يقصد وسخي ثوب خلاص..
"هزت كانتي راسها وكملت شغلها"..
"درر بخاطرها": يماااااه قلبي مايتحمل ريحة العطر..
"رمت (اللي) بالأرض وفتحت باب الدوانيه بهدوء تبي تدخل وترتبها كالعاده بس هالمره عشان تشبع من ريحة العطر..
رفعت راسها وطاحت عينها بعين الرجــــــال اللي كان لابس ثوب أبيض وكاب ومرتخي بجلسته عالأرض وقباله سلطان معطي ظهره للباب.. أرتبكت درر وبسرعه هربت داخل وطيرااااااااااااااااان لغرفتها وخلت باب الدوانيه مفتوح.. وكانتي أنخرعت وراحت سكرت الباب وراء درر وأنتبه لها سلطان ورجع كمل سواليفه..

جلست درر عالسرير وهي متوتره ووجهها يوزع الوان وتحس بحراره شديده.. وصارت تفرك وجهها بأيدينها من شدة الأحراج من الرجال والخوف من سلطان إنه بيجي الحين ويهزأها"...

"درر وهي تتحلطم": وااااااقردي والله مابيرحمني سلطان! الحين يحسبني متعمده وقاصده إني أدخل الدوانيه.. طيب أنا وش ذنبي أمي قالت لي إنها فاضيه ومافيها رجال.. عساه يصدقني سلطان لو قلت له كذا..
"سكتت درر ثواني وهي تتلفت بتوتر وتنتظر سلطان يجي ويعاقبها..
طلعت برا الغرفه وهي ميته خوف تبي تشوف سلطان داخل البيت وإلا لأ.. لقته واقف عند باب المدخل وعاقد حواجبه وحاط الجوال على أذنه وســـاكت... شهقت وأنحاشت لغرفتها وجلست تنتظره يجي ويخانقها..
"درر بضيق": الحين يخلص مكالمته ويجي يهزأني باين عليه معصب مرررره.. أكيد مايهان عليه إن صديقه يشوف أخته..بس والله ماكنت أقصد ومالي ذنب.. كله من أمي يعني ضروري أساعد الزفت كانتي..
"أنتظرت ربـــع ساعه وهي تدور وتتمشى بالغرفه وماجاء سلطان..!!!
نفذ صبرها وفتحت باب غرفتها وطلعت وهي تتلفت وتمشي على أطراف أصابعها وتروح للمطبخ لقت كانتي قاعده تغسل المواعين.. أشرت لها درر تجي وتلحقها للغرفه"..

"درر وهي تسكر الباب": سلطان ويـــن؟
كانتي: سلطان روه بيت هازا..
درر: عند جيرانــا؟
كانتي: أيوا..
درر: هذا رجال راااااح؟
كانتي: أيوا.. من زمان إنتي روهي داخل هازا رجال راه سياره بسرررررعه..
درر: سلطان مافيه قولي وين درر؟
كانتي: لأ مافيه..
درر: خلاص روحي مطبخ..

"طلعت كانتي وجلست درر عالسرير وهي تفكر": معناته ماأنتبه لي سلطان لو إنه إنتبه كان جاء وخانقني مستحيل يسكت.. وكانتي سكرت الباب وراي بسرعه أكيد يحسبها هي اللي فتحت الباب أكيد أكيد أكييييييييييد..

"أنسدحت درر عالسرير وهي تتنهد بأرتياح وتفكر بالعطر وبالرجال؟"..


^&^&^&^&^&^&^&^&^&^&^&^&^&^&^&^&


بعد ماصلت صلاة العشاء جلست مع ولدها الكبير واللي من يوم ملكته وحاله مايسر..
أم راشد: ياولدي خلاص منى صارت زوجتك ولازم تتقبلها.. لمتى بتظل كذا مقاطعها لاتسأل عنها ولاتكلمها حتى المهر للحين ماعطيتها ولاإنت راضي تخلينا نتدخل بأي شي يخص زواجك..
"ألتفت راشد على أمه وتكلم ببرود": ماتستاهل إني أكلف على عمري وأسأل عنها ومن زين أسلوبها عشان آخذ وأعطي معها بالتليفون.. ولسه بدري عالعرس عشان آعطيها المهر.. الله يخليك ويطول بعمرك أتركوا العرس كله علي إنتم بديتوا فيه وأنا اللي أبنتهي..
"أم راشد بترجي": ياولدي الله يرضى عليك لاتفشلني قدام خالك وتسوي مشاكل مع منى_أصبر عليها لبعد العرس وتفاهم معها براحتك..
راشد: ومن اللي يدور عالمشاكل أنا وإلا هي؟ بعدين المفروض خالي مايلومني على تصرفاتي لأنه أكيد عارف بتخلف بنته وأخلاقها الـــ ..... أستغفر الله العظيم...
"فتحت فمها أم راشد بتتكلم لكنها سكتت لما سمعت صوت سعود وهو يصرخ وسميه تصييييح ورنــا تنادي أمها وأبوها وراشد..
فــز راشد من مكانه وبسرعه راح يركض لغرفة سميه وأمه وراهـ..وكانت الصـــــــــــــــــــدمـــه!!!!!!!
كان سعود بقمة عصبيته ماسك سميه وملزقها عالجدار بقوه وطايح فيها ضرب على وجهها وشد بشعرها بطريقه عنيفه وكان ويصرخ ويسب ويشتم يقول كلام كبير وخطير,, ورنا بجنبه تمسكه تحاول تبعده عن سميه لأنه بيذبحها بالضرب وهو يرفس رنا برجوله ويشتمها بدون أدنى أحترام ....
راح له راشد وسحبه من بلوزته بالقوه ورماه عالأرض وهو يناظره بعصبيه": إنت وش فيك أنجنيت..؟ ليش تضرب سميه مستقوي على خواتك ياواطي..!!
"قام سعود بسرعه والشرر يتطاير من عيونه وهو يصرخ بوجه راشد": خلني أربي الحقييييره هذي اللي ماتربت عدل السافلـــه الــ.....
"سكته كف من راشد وهو يشده من بلوزته ويطلعه برا الغرفه": أنقلع برا ماحد سافل غيرك ياقليل الخاتمــه.. طلع رجولتك على الشباب مو على خواتك..
"قربت لهم أم راشد وهي تبكي وتحاول تهديهم": خلاص ياراشد أترك أخوك.. وأنت يا سعود روح يايمه روح وبعدين نتفاهم لما تهدى نفسيتك شوي..
"رجع سعود وحاول يتهجم على سميه لكن أمه وراشد أبعدوه عنها بسرعه وطلعوه برا الغرفه وسكروا الباب.. طاحت سميه عالأرض وضمت رجولها بإيديها الثنتين وهي تصيييييح وتدعي على سعود ورنا تمسح على رأسها وتسكت فيها"..

"سعود وصوته مبحوح من شدة الصراخ": أتركو.....نــي أبي أربيها أبي أفهمها إني رجال البيــ...........ــت أنا كلمتي اللي تمشـــي.........
"ضربه راشد كف ثاني وثالث ومسك جسمه وهزه بعنف وكأنها يحاول يرجعه للواقع ويخليه يستوعب اللي قاعد يسويه.. وأمه مازالت تبكي وتطلب منهم يهدون ويتعوذون من الشيطان"..

"سعود وهو يمسح إيده على جبهته ويناظر راشد بعيون دامعه": ماشي ياللي ينقال عنكم أهل تخاف على ولدكم مــــــاشي.. أنا تارك لكم البيت وروحوا دوروا علي بمراكز الشرطه مع المجرمين وإلا بمستشفيات الرياض مع المتوفين وإلا بالشارع مع الشحاذين.. تحملوا مسؤولية أهمالكم لي وأي شي يصير لي بسببكم..
"مشى لحد الباب وألتفت على التيلفون اللي عالطاوله مسكه بأيده الثنتين ورماه عالسيراميك بقوه رجع رفعه ورماه عالطوفه ولما طاح عالأرض شاته برجوله لحد ماوصله لآخر الصاله وراشد واقف وساكت يناظر فيه.... وطلع سعود وترك أمه مقهوره عليه.. حست أم راشد إن كلام سعود زي الخناجر اللي تطعن صدرها وقلب الأم مايتحمل أي سوء يمس عيالها ولو كان كلام .. توقعت إن سعود ممكن يضر نفسه لأنه تعبان ومعصب واللي عصبه زياده ضرب راشد له"...

"أم راشد وهي تتنفس ببطء": روح ياراشد ألحق أخوك لايصير له مكروه..
"راشد وهو يجلس بتعب": لاتخافين عليه يمه هو قال كذا عشان يزعلك تلاقينه راح للمقهى ويرجع الفجر..
"دخلت رنا وهي متوتره وتصيح": راشد قوم أخذ سميه للمستشفى لأنها عاجزه تتحرك وقاعده تشتكي من آلام بجسمها..
"قام راشد ودخل غرفة سميه مع أمه ورنا لقاها منسدحه على الأرض ورجولها عند راسها وشعرها حايس ووجهها مبلل بالدموع وتصيح صياح يقطع القلب.. قرب منها راشد ومسكها عشان يقومها وحس بعضامها ترجف ومهي قادره توقف على رجولها ورنا وأمها واقفين يساعدون راشد"..

"راشد بضيق": رنا جيبي عباية سميه وتعالي معي نوديها للمستشفى..


<§<§<§<§<§<§<§<§<§<§<§<§<§<§<§

! أجمل ابتسامة !
12-27-2008, 10:01 PM
يـــوم الأحـــد...
(1/4)


فـــي المدرســـه...


-: غريـبــــه ماجت سميه اليوم..؟
"ميار وهي تنقل المكتوب عالسبوره": ماأدري بس أكيد تعبانه وبكره راح تداوم لأن سميه ماتحب الغياب..
سحايب: وش علينا بعد الحصه هذي؟
"ميار وهي تضحك": ملحـــه ههههههههههههههههههههه
"سحايب بأستياء": يخرب بيت هالملحه ملحها زايد وترفع الضغط بجد مالي خلق لها..
"ميار وهي تسكر الدفتر وتلتفت على سحايب": وش ورانا نشبع ضحك على شكلها وشرحها لأنه بجد نكته..
سحايب: شكلك رايقه اليوم؟
ميار: وكل يوم أنشاءالله إلا إنتي وش فيك متضايقه..؟

"دخلت طالبه وهي فرحانه وتقول بصوت عااااالي"; بنــــــات ملحـــه غايبـــــــــه..

ميار: واااااو عندنا فراغ الحصه هذي يالله خلينا نسولف أفتكينا من ملحه..
"تنهدت سحايب وأرتخت بجلستها": آآآه ياميور أمس أنصدمت صار لي موقف ماتوقعته آبدآ ولافكرت مجرد تفكير إنه ممكن يصير..
"ميار بخوف": خير وش صارلك أحكي بسرعه..
"فتحت فمها سحايب تبي تتكلم وقاطعتها البنت اللي جالسه بجنبهم": بنات بالله معكم عــلك..؟
"ألتفت ميار عليها بملل وهي تطلع العلك من جيبها وعطتها رجعت البنت تسألهم بحماس": شفتوا البرايم حق ستار أكاديمي يوم الجمعه..؟
"سكتوا سحايب وميار وهزوا روسهم بــ لأ..."
-: شفتوا المشترك السعودي المزيون والا المشتركه المصريه نعوووومه وصوتها حلــو.. أتوقع إن هذولا الأثنين راح يتأهلوا للنهائي.. أنتم وش رأيكم؟
"ميار بنفاذ صبر": إحنا مانتابع البرنامج آبدآ..
-: معقوله_ بصراحه طافكم نص عمرك البرنامج في الموسم هذا روعـــه..
"سكتوا سحايب وميار وهم يتلفتون بتوتر.. قامت البنت وراحت لشله بنات جالسات قدام يحكون عن البرنامج بصوت عالي"..

ميار: أحكي ياسحايب وش اللي انصدمتي فيه أمس؟
سحايب: بنـــــــــــــــدر..!!!!

_________________________

"شهقت درر": يـحـبـــــــــك؟ شلون ومتى وكيف..؟
سحايب: ماأدري بس هذا اللي فهمته من كلام أخته وفاء أمس بالتليفون..
درر: طيب إنتي ليه متضايقه المفروض تفرحين لأن شاعر مشهور ومعروف معجب فيك..
سحايب: أنا متضايقه من أسلوبه لما أتصلت وهو اللي رد علي.. يآخذ ويعطي معي كأنه يعرفني من زمان وأنا بصراحه أستحي وماتعودت أتكلم مع رجال غريب..
ميريام: يمكن مو بندر اللي رد عليك أكيد أخوه أحمد..
سحايب: لأ هو بندر قالي;معك بندر..
راويه: وش المناسبه يعرفك بنفسه..؟
"سحايب بتردد": أنا سألته إنت أحمد..؟
"راويه بأنفعال": ياملقوفه ليه تسألينه الحين إنتي المتصله وإلا هو؟
"سحايب وهي تحاول تبرر لنفسها": قهرني أقول آلو يسكـت بعدين يقول هــلا.. ويرجع يسكت ويكلم اللي بجنبه ويضحك بعدين يقول"وهي تقلده"; نعم مين؟ قلت مافيه غيره أحمدوه الغثيث..
ميريام: وش قالك بعدين؟
سحايب: لما يسولف كأنه يقول شعـــر..
"أنفجروا البنات بالضحك وقالت ميار": ياعيني عالوصف بس حلوه ذي شعر ههههههههههههههههههههه
سحايب: قلت ممكن وفاء..
"وهي تقلده": عفوآ مين يبيها..؟ قلت له: صديقتها.. قال: مين.... سحــــايب....؟
لما نطق أسمي صرت أرجف كأن أحد صب علي مويه باااااارده وأنقهرت منه يعني مابي أقول أسمي ليه يحرجني كذا..
معيضه: أكيد شاف الرقم بالكاشف..
سحايب: قال لي"ورجعت تقلد صوته" شفت الرقم بالكاشف إلا شخبار عمتي وياسر وهاجر..؟ مارديت على سؤاله لأنه كــذاب كل يوم يشوف ياسر ويسأله عن أمي وهاجر بس واضح إنه بيطولها معي...
"قلت له بهدوووووء": ممكن وفـــاء..؟ قعد يضحك ونادى وفاء وعطاها السماعه وسمعته يقولها بهمس: لاتنسيـــن..؟
"درر بحماس": وش كلمتك وفاء عن بندر؟
"سحايب وهي سرحانه": قرأت لي قصيده بأسلوب يجنننننن كذبت أذاني بأن اللي تكلمني هي وفاء وتفاجأت من جرأتها لما قالت لي: هذي من بندر وأفهميهـــــــا..!!
"شهقت درر": قصيده؟ تكفين قوليها أبي أكتبها بدفتر الصراحه..
سحايب: دفتر الصراحه مع سميه بعدين أنا ماأمداني أحفظ بيت واحد لأني ماأحب الشعر ولاأهتم فيه..
"درر بقهر": طاح حظك ياغبيه تثقفي بالشعر لأنك راح تتزوجين شاعر..
سحايب: ياسلام زوجتني درر ياحبيبتي أنا ماحبيته لأني حسيته ثقيل طينه وماينبلع..
ميريام: ليه تقولين عنه كذا يمكن الرجال توب ويجنن بس إنتي فاهمته غلط..
"ميار وهي تتكلم بحماس": قلت لها بالفصل حاصلك واحد يحبك ويتعلق فيك أحسن من غيرك اللي قاطات أعمارهم على ناااااس مادروا عنهم ولاعطوهم وجه ولاأهتموا..
"معيضه وهي تكتم ضحكتها": قصدك إنتي ودرر؟
"راويه بأستهزاء": لأ وأزيدك من الشعر بيت الأخت(نانسي عجرم) طيحت على حب جديد من غسلت الحوش أمس؟
"درر وهي تضحك وتأشر بيدها": لأ لسه مانبض القلب بس فيه مشروع قريب بأذن الله ههههههههههههههههههههه..
"ألتفتت ميريام على درر": يادبه إنتي مو قلتي إنه شـيــن أسمر حيل ومايبان منه إلا عيونه واسنانه؟ لايكون طيحتي عليه بعد ماأستبعد منك شئ لو هندي يمشي بالشارع ويأشر لك قلتي; حبيتــــه!!!
درر: لأاااا لسه ماحبيته أنتم وش فيكم علي اليوم؟ مو بالأول ينبض هذا(وهي تأشر على قلبها)..
ميريام: تكفين درر ياإنك تحبين زي العالم والناس وإلا بلا هالتفكير بواحد ماتعرفينه ولا يعرفك..
معيضه: ميريام قصدها وقفي نبضات قلبك مؤقتآ.....
"تقاطعها درر وهي تصرخ": عشان آمــــوت؟ وش الحياة بدون حــــب..
"ميار بملل": خلونا من درر أبي أشوف وآخرتها مع الغبيه سحايب..؟
"ضربتها سحايب على راسها": وجععععع لاتغلطين إنتم تعرفون قناعاتي بمسألة الحب ولايمكن أتنازل عنها..
ميار: يامجنونه وش هالأحساس الجامد اللي عندك.. شخص يكتب فيك قصايد ويقولك; أحبــــك تقولين لي قناعات_ هذا بدل ماتبادلينه الحب وتعيشين أحلى عالم ومع مين؟ مع شــاعــر كل أحساسيه ومشاعره تصير ملك لك إنتي وبــــس!!
"ميريام ودرر بصوت واحد": عدل كلامك ياميار..
راويه: أنا ماأأيد كلام ميار لأننا بمجتمع يرفض مسألة الحب والخرابيط هذي..
معيضه: حرام العلاقات المتبادله بين الشاب والفتاه حرام..
"صرخت ميريام": طيروا إنتم الثنتين دايم معارضات ومايعجبكم شي.. خلاص أحتفظوا بآرائكم لنفسكم وماراح نآخذ فيها..
معيضه: بإطار المزح والضحك والأستهزاء إيــه بس الجديه لأ وأنا نصحتكم وبكيفكم..
راويه: وأنا بعد أقول كذا...
"سحايب وهي تتأفف بملل": أووووف بنات ترى إنتم ماخذين مقلب من بندر صدقوني تراه بالــtv‏ غير الواقع بكثير.. هو صح حلو ومزيون وشعره يآخذ العقل وطريقته بألقاء القصايد روعه بس شخصيته عكس كذا تمامآ...
ميار: خليك متمسكه بقناعاتك ياسحايب لما يطير منك بندر ذيك الساعه راح تندمين وترمين قناعاتك وراء ظهرك..
ميريام: إذا هو صدق يحبك فكري فيه وبادليه الشعور ماراح تخسرين شئ..
درر: بس لاتعطينه على كيفه لحد ماتضمنين إنه راح يتقدم لك..
"سكتت سحايب وهي سرحانه وتفكر بكلامهم.. وكأنهم حركوا شوي من قناعاتها"..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


خلاص ياسميه ذبحتي حالك بالصياح من أمس ماجفت دموعك...
"سميه وهي تضم المخده على صدرها وتسند ظهرها للسرير وعيونها تدمع": مو قليل اللي صار فيني يارنا_ شايفه الكدمات اللي بوجهي وجسمي واللزقات حقت المغذي ونفسيتي الزفت "سكتت وهي تتنهد" آآآآهــ أنا مظلومــــه أنظلمت بالضرب اللي أكلته من سعود..كنت استاهله لما أكون مسويه ذنب كبير أو جريمه وفضيحه تمس بشرف العائله مو بسبب كلمه قلتها له وانا صادقه فيها..
رنا: سعود من تخرج من الثانويه ونفسيته كذا عصبي ويتدخل بكل شي ولو ماله علاقه فيه وعلى أدناة سبب يخانق.. إنتي دايم تشبكين (النت) وسعود مو دافع الفاتوره من جيبه عشان يسوي كل هالمشاكل...
"سميه وهي مازالت تصيح": بس قلت له وش دخلك؟ وأنا أول مره أنطق بوجهه كلام مايعجبه..حضرته يبي الكل يتحمل همجيته وتخلفه حسبي الله عليه الله ينتقم لي منه..
رنا: كفايه ياسميه لاتدعين عليه وبعدين أبوي وراشد ماقصروا فيه أخذوا حقك وزياده..
سميه: ودراستي ومستقبلي والأهم نفسيتي اللي دمرها هو إنسان فاشل وناقص يبي يشوف الكل مثله فاشلين.. لأ واللي يحز بالخاطر إننا داخلين بسنه جديده هذا بدل مايراجع حساباته ويحسن علاقته مع غيره يزيدها ويخرب على نفسه وعلى غيره..
"رنا وهي قايمه": أنا أبروح اجيب لك الغداء لأنك من امس ماكليتي شي..
سميه: لاتجيبين شي لأني ماراح آكل..
رنا: ياسميه مايصير تظلين جوعانه..
"سكتت رنا لما سمعت جوالها يرن ناظرت بالشاشه لقته صديقتها لجين.. وبعد السلام والسؤال عن الحال أخذتهم السوالف عن خطبة لجين وظلوا يسولفون لمدة عشر دقايق بعدها طلبت راويه من لجين إنها تكلم سميه.."

"رنا بتردد": سميه تعبانه وماتقدر تكلمك..
راويه: سلامات ماتشوف شر بس أنا قلقت عليها لأني أدق عالتيلفون الثابت محد يرد وأنشغل بالي عليها لأن اليوم ماداومت..
رنا: إيه جهاز التليفون الثابت خربان وأكيد راح نشتري جديد.. وتطمني سميه بخير بس تعب ويزول إنشاءالله..
راويه: طيب أبسألك بكره راح تداوم..؟!
"أشرت رنا لسميه وهي تسألها إذا بتداوم أو لأ؟"..
سميه: أكيد راح أداوم وش يجلسني بالبيت بس حق الهم؟
"رنا وهي تكلم راويه وترقع لسميه": تقول ماتدري على حسب إذا حست نفسها مرتاحه راح تداوم بس إذا تعبانه لأ؟
راويه: خلاص سلمي عليها وقولي لها أننا أشتقنا لها وننتظرها بكره بس تطيب ويروح التعب..فمــــان الله..
رنا: فمان الله..

"سميه وهي معصبه": أنا أقولك شي وإنتي تقولين شي ثاني..
رنا: إنتي من كل عقلك تروحين للمدرسه وشكلك حايس كله كدمات وتلزيقات..؟
سميه: عادي أهم شي إني ماأقعد بالبيت..
"رنا وهي تحاول تقنعها": ياحبيبتي إنتظري يومين لحد مايتحسن شكلك ونفسيتك ترتاح بعدين داومي..
سميه: طول ماأنا جالسه في البيت نفسيتي راح تتحطم زياده أبي أطلع وأغير جو وأنسى اللي صار (قالتها وهي تصيح)..
رنا: براحتك.. ماراح أجبرك على القعده بالبيت بس تكفين طلبتك تتغدين لأنك من أمس ماكليتي شي..
"سميه وهي تمسح دموعها": جيبي الغداء راح آكل عشان أعيش.. يمكن فيه شي بهالدنيا يستاهل إني أعيش عشانه..
رنا: أستغفري ربك وتعوذي من الشيطان ترى مايجوز هالكلام..
سميه: أستغفر الله العظيم..
"طلعت رنا وأخذت سميه دفتر الصراحه من الدرج وفتحت على صفحه جديده ومسكت القلم الأسود ورسمت عين بداخلها دموع متحجره وكتبت تحتها"..

[..لماذا تبقى (أحــلامـنــــا) معتقه برائحة الخيال..؟
لماذا هي مضمخه بشوق اللقاء إلى نور الواقع..؟ بالرغم من أن طرقاتها ملونه بلون الورد؟..

لماذا تبقى (أمــانـيـنـــــا) على قيد الحلم..؟ نتفقدها عند كل هزيمه..؟
ونحرص على نموها ونحملها في داخلنا كالجنين..؟

لماذا تبقى (الأحــــــزان) قريبه جدآ منا..؟
تلتصق بجلودنا وتسكننا بكامل قواها..؟ بالرغم من محاولاتنا للفرار منها..؟

لماذا تظل (الـسـعــــــاده) غاضبه منا..؟
تهجرنا بلا سبب مقنع..؟ ونبحث عنها كالغرباء...؟

لــمــــــــــاذا....؟ ..]


=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=

! أجمل ابتسامة !
12-27-2008, 10:02 PM
كانت مع أخوها في الحوش تلعب كوره بعد صلاة العشاء وشوي تسولف وشوي تضحك وشوي تعصب لأنه كان يستفزها..!!!
-: طييييييير أنا رايحه داخل هونت مابي ألعب..
عبدالرحمن: لحظه ثلجه خلاص والله ماراح أشوتها بقوه..
"ميريام وهي حاطه إيدينها على خصرها": مو تشوفني بنت تقعد تستقوي علي.. ترى أنا قدها ونص ويطلع مني..
"عبدالرحمن وهو ماسك الكوره بأيدينه": تشوتين بنعومه ودلع وتتحديني إنتي ووجهك......
"ماكمل كلامه ورمى الكوره بالأرض وشاتها بقوووووووه عليها وهو كاتم ضحكته..
صرخت ميريام وعصبت عليه وهي تخزه": كوناااااااااااان لاتشوت علي ترى والله ياويلك إذا تمسني الكوره فاهم..
عبدالرحمن: خلاص أزعلي وروحي داخل لأني أبلعب لحالي..
"ميريام وهي تجلس عالأرض": عناد فيك ماني رايحه بجلس هنا بكيفي!!
"عبدالرحمن وهو واقف بجنبها": أبسألك سؤال بس تجاوبيني بصراحه..
ميريام: قول وش عندك..
عبدالرحمن: إنتي مهتمه بدراستك وبنسبتك اللي مارضيتي تخبرينا فيها (مفاجأة الموسم) على قولتك وإلا مطنشه واللي يطلع لك عادي راضيه فيه لأن ولا مره شفتك تذاكرين..؟
ميريام: نفس السؤال اللي سألتني الحين أسأل نفسك وجاوب بعدين أنا أجاوبك..
عبدالرحمن: ليه أجابتك اجابة الموسم بعد؟
ميريام: لأ بس إنت تسأل من باب الفضول مو الإهتمام وأنا ماراح أجاوبك..
"عبدالرحمن وهو يقلدها": فضــول..! مسويه من نفسك أهميه.. أتوقع إن نسبتك بالسبعينات أو الستينات والدراسه بوادي وإنتي بوداي ثااااااااني..
ميريام: حتى إنت مثلي..
عبدالرحمن: أساسآ مافيه وجه مقارنه بيني وبينك.. أنا نسبتي 92% مو مفاجأة الموسم..
ميريام: الفضل لله ثم أستاد مصطفى وأستاد تركي والطالب الأول على فصلك اللي مصادقه بس بالأمتحانات عشان تغش منه..
"عبدالرحمن وهو يجلس بجنبها": كل اللي قلتيهم لهم فضل ماأنساه بس أستاد تركي هذا طلعيه منهم هالأنسان يقهرني مسوي مثاليات قدام الطلاب بالمدرسه ومن وراهم اللــه يسـتـر..(قالها وهو يضحك)..
"أبتسمت ميريام وهي تبي تستفزه": بالعكس طيوووووب وعسل ودمه خفيف بأختصـــاااار يجنننننننن..
"عبدالرحمن وهو عاقد حواجبه": إيه وبعد؟ غير عسل ويجنن...
"ميريام وهي مازالت مبتسمه وتناظر فوق": يخوني التعبير وماأدي وش أقول عنه بعد..
"عبدالرحمن بصوت أشبه بالصراخ": خانوك شياطيك ياثلجــه وتمدحينه قدامي بدون حيا..؟
"ميريام وهي تغمز بعينها": وش فيييييك إنت تغار منه؟
عبدالرحمن: ماعاد إلا هو أغار منه..
"ميريام وهي تضحك": بس تصدق وسييييييييم ملعون خير هههههههههههههههههههه
"ضربها عبدالرحمن على رأسها": كفايه ياثلجه ترى والله أعلم عمي يوسف.. بعد قولي فديت اللي بتعلمه عني لأ قووووولي!!
ميريام: أبي أعرف إنت ليه ماتطيق تركي..؟
عبدالرحمن: أخذت منه موقف بالأمتحانات قهرررررني بذاك اليوم..
ميريام: بأي أمتحان؟
عبدالرحمن: بأمتحان الفقه رحت كالعاده بدون ما أذاكر شي لأن عندي اللي يساعدوني.. يوم دخلت القاعه وإلا النشبه تركي قدامي ياااااربي من وين طلع لي هذا.. جلست وقدامي صديقي الأول عالصف ووزعوا الأوراق وكل الطلاب قعدوا يحلون إلا أنا أتلفت وأتفرج عليهم..
تعوذت من الشيطان وقعدت أقرأ الأسئله وسويت حالي أعدل جلستي وقربت لصديقي الأول عالصف وهمست له أسأله عن السؤال الأول.. وأنتظر وأنتظر وأنتظر وإلا الحيوان مندمج بالحل مهو يمي.. ضربته من عند رجله يعني أستعجل_توقعي وش سوى الغبي؟
"ميريام بحماس": وش سوى...!!
عبدالرحمن: كتب على كفـــه ورجع ظهره عالكرسي وحط يده وراء رقبته.. قربت أقرأ اللي على كفه وانا متحمس عشان أنقل الأجابه لقيته كاتب ((ماأقدر أخاف من الأستاد تركي))..
"أنفجرت ميريام بالضحك وكمل كلامه عبدالرحمن وهو معصب": طيب ياحيوااااان كان كتبت الأجابه بدل ماتسولف على يدك.. تدرين وش سويت فيه_ضربته بقوه على راسه من كثر ماقهرني وجاء تركي وهزأني "وهو يقلده" عينك على ورقتك.. هو شافني أحاول أغش راح ترك الفصل كللللللــه وقعد يراقبني ياذا النشبــه..
ميريام: وطلعت من القاعه بدون ماتجاوب عالأسئله صح..؟
عبدالرحمن: لأأأأأأ تجيك السالفه..
ميريام: حرقت أعصابي وش سويت بعدين؟
عبدالرحمن: دخل بالقاعه صرصور!!!
"ميريام بأستياء": وعععععع قررررررف..
عبدالرحمن: وهو النوع اللي يطيييييير.. وكل الطلاب والأساتذه المراقبين علينا تركوا الأمتحان وصاروا يناظرون بالسقف يراقبونه خافوا منه (قالها وهو يضحك)..
ميريام: ياخايس لوعت كبدي خلص سالفتك وبعدين؟
عبدالرحمن: قعدت أنقل من اللي جنبي ومن اللي وراي واللي قدامي وتركي عصب وقعد يصرخ على الطلاب يحذرهم من الغش وماحد رد عليه.. يستاااااااااهل..
"ميريام وهي تضحك": والله زين سويت بتركي أخذت حقك منه هههههههههههههههههههه بس حلوه حركة الصرصور شكلي راح انفذها بالأمتحانات بس من وين أدبر صرصور..؟
"عبدالرحمن وهو يضرب على صدره": علي أنــا أجيب لك أحسن صرصور حطيه بشنطتك وبس توهقتي وماعرفتي تحلين أطلقي سراحه..هعهعهع
"صرخت ميريام وهي قايمه": وععععع مو ناقص إلا أحط صراصير بشنطتي..!!!!


>>>>>>>>>>>>>>><<<<<<<<<<<<<<<<





نهـــــــــــــــــــــــاية البارت الحــــــــــــــــــــــــــ عــــشــــــر ــــــــــــــــــــــــــــادي

قووطه
12-29-2008, 02:27 PM
السلااااااام عليكم

وآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي
تجننـ وربي اعجبتني
من جد احس هالقصه غييير مافيهآآ ممبآلغه زي الروآيآت الثانيهـ
يالله قلبي كملللللللللي
وحنـــآآ بإنتظــــآآرك ع احر الجمر

! أجمل ابتسامة !
12-29-2008, 04:09 PM
مشكووووووووورة اختي قووطة

! أجمل ابتسامة !
12-29-2008, 04:10 PM
[الـــجــــــــــ الثاني عشر ــــــــــــــــــزء]...



يـــوم الأثنيـــن...
(1/5)


فـــي المدرســـه... دخلت الساحه وهي شايله شنطتها ومنزله راسها للأرض تحاول تتجاهل نظرات البنات لها..
أتجهت لطابور فصلها ووقفت بجنب صديقاتها عشان تسمع الإذاعه الصباحيه وهي سارحه ومو مركزه بشي..
"سحايب وهي فاتحه عيونها عالآخر": سميه وش فيييييك؟ ليه وجهك كله لزقات جروح؟
"ميار وهي تتلمس وجه سميه بذهول": أحد ضاربك على وجهك وإلا صاقعه بشي بالغلط طوفه أو باب....؟
"سميه وهي تناظر بالارض وتدافع عبراتها": ولا شــي..!
"سكتوا سحايب وميار وأجلوا أسألتهم لما يدخلون الفصل لأنهم شافوا الإداريه تناظر فيهم"..

__________________________


وفي الـفـصـــل...
سميه: مين علينا الحصه هذي؟
ميار: (بلاغه ونقد) أبله ملحـه..
سحايب: سميه وبعدين معك يعني ماراح تقولين لنا وش فيك؟ وش سبب الكدمات اللي بوجهك ويدينك..
"سميه وصوتها يرتعد": اللي بيديني أبر مغذي.. صار عندي هبوط بالضغط ورحت للمستوصف..
"سحايب بأصرار": ووجهك؟
"سميه وهي قايمه": أنا أبي أروح..
سحايب: وين رايحه..؟
سميه: متضايقه ومالي نفس أحضر حصص..
ميار: أجل ليه جايه للمدرسه كان أرتحتي بالبيت؟
سميه: أنا جايه من الهم وهاربه منه تبيني أقعد له بعد؟
ميار: وإذا أسألت عنك الأبله..
سميه: قولي بغرفة الأشراف لأنها تعبانه..
"طلعت سميه من الفصل وكل الطالبات يناظرون فيها وبعدها بدقايق دخلت أستاذه ملحه"..

_________________________


"راحت سميه لغرفة المعلمات ونادت الأستاذه/فاطمـــه أستاذة علم النفس.. وطلبت منها تجلس معها بالمصلى عشان تتكلم وتتناقش بخصوص مشكلتها"..
"أستاذه فاطمه وهي تجلس": إيش أسمك..؟
"سميه بتردد": أنا سميه أدرس ثالث أدبي.. أنا بـ....
"تلعثمت سميه وسكتت وهي تناظر بالأستاذه اللي مكتفه إيدينها وعيونها على إيدين سميه"..
"سميه بتردد": تقدرين تساعديني؟
أ/فاطمه: إيه طبعآ راح أساعدك بس بالأول قولي لي إيش مشكلتك..؟
سميه: مشكلتي مع.....
"سكتت ثواني ونطقت بثقل" مع نفسي ومع أهلي ومع مجتمعي ومع الناس من حولي.. مدري من وين أبدأ وكيف راح أنتهي..
أ/فاطمه: تحبين نبدأ بنفسك أول لأنك تقريبآ لو أصلحتي من نفسك راح تكوني قادره على أن تواجهي مشاكلك مع أهلك ومجتمعك..
سميه: عفوآ أستاذه أنا خانني التعبير بكلمة مشكله بس في الواقع إن حياتي ماشيه تمام وماقد تصادمت مع أحد بمشكله إلا من يومين.. وهذا السبب اللي خلاني أتضايق وأوصف كل اللي حولي بكلمة(مشكله) لأني بجد مو فاهمه نفسي ولا فاهمه غيري مدري مين الغلط ومين الصح..
أ/فاطمه: حلو إن علاقتك مع غيرك مبنيه على الأحترام والتفاهم بس اللي فهمته من كلامك إن فيه صفات بشخصيتك ودك تتخلصي منها وهذي الصفات مسببه لك متاعب مع غيرك..
"سميه بتأكيد": عدل كلامك أنا هذا اللي يزعجني بنفسي..
أ/فاطمه: إنتي محتاجه أبدأ معك خطوه خطوه للتغير والتقدم للأفضل بس بالأول لازم يكون عندك إرادة ودافع قوي ورغبه في إنك تغيري من شخصيتك..
سميه: أكيد أنا لو ماعندي رغبه ودافع كان ماجيت عندك وطلبت مساعدتك..
"سكتت سميه وهي تتلمس وجهها بضيق.. وأحترمت الأستاذه سكوتها وأنتظرتها لما تحكي وتقول مشكلتها بدون ما تبادرها بأسئله.. تنهدت سميه ونزلت رأسها للأرض وتحاول تفضفض اللي بخاطرها وتتجاهل وجود الأستاذه قدامها"...



£;£;£;£;£;£;£;£;£;£;£;£;£;£;£;£;£;



وفي ركن آخر في الرياض وتحديدآ في المدرسه الثانويه للبنين كان يوسف بزياره للمدرسه عشان يسأل عن مستوى عبدالرحمن ولد أخوه ومنها يسلم على صديقه تركـــي....


"تركي وهو يتمشى مع يوسف بساحة المدرسه": زارتنا البركه يا الحايلي نورت المدرسه..
يوسف: منوره بوجودك_ يالله عاد المره الجايه دورك تزورني بمدرستي..
"تركي وهو يحط يده على كتف يوسف": إلا قول عقبال ما نجتمع أنا وأنت بمدرسه وحده وبحايل بعد..
يوسف: آميــن_ أمس كلمت الوالده وتسألني عنك خايفه إنك تنقل لحايل وتخليني هنا لحالي.. (قالها وهو يضحك)
"تركي وهو يضحك": سبحان الله مثل أمي لما أكلمها تسأل (وهو يقلدها) خويك بالرياض وإلا بحايل_ههههههههههههههههههههه
"يوسف وهو يوقف قدام اللوحه المعلقه في الساحه": الله كريم ياتركي والله إن أكثر شي يحز بخاطري بنت أخوي..!
"تركي بتعجب": ليـــه؟
يوسف: مره متعلقه فيني وتتضايق إذا جبت سيرة النقل لحايل تظل طول اليوم زعلانه وأحيانآ تصيح وماتسكت..
تركي: أكيد متعوده عليك لأن صارلك سنتين ببيت أخوك..
يوسف: بس جد أتضايق لما أشوفها زعلانه وأحيانآ أفضل أجلس بالرياض طول عمري بس عشان ماتزعل علي لأنها حساسه..
"تركي وهو يمزح": تكـبـر وتنســـى.. صدقت عمرك إنها بتقعد طول العمر على أطلالك..؟
يوسف: حرام عليك والله دايم تقولي؛ ياعمي مع إنك أستفزازي وترفع الضغط بس أحــبـك..! والله حلوين عيال أخوي مع إني حاكرهم ودايم أخانقهم بس مايزعلون علي يعرفوني أحبهم وأغليهم..
"تركي وهو سرحان": الله يخليك لهم..

"يوسف وهو يأشر": إلا بسألك هذي اللوحه من عمل طلابك؟
تركي: ..........
"يوسف وهو يصفر بصوت واطي": يا أبو الشباب وين وصلت..؟
"تدارك نفسه تركي": هاه معاك آمرني..
يوسف: هذي اللوحه من عمل طلابك..؟
تركي: شوف أسمي مكتوب تحت (أستاذ تركـــي)..
يوسف: طلابي لما أطلب منهم يكتبون صحيفه أكثر شي أحرصهم عليه أسمي وياويل اللي ينســـى..
"تركي وهم كاتم ضحكته": تخيل يجيك طالب ومعه الصحيفه اللي طلبتها منه ومكتوب بآخرها (إشراف الأستاذ- حشره)....!!

"أنفجر يوسف بالضحك وتركي يناظره ويضحك"..
يوسف: رجعتنا للأبتدائـــي ياتركي..
تركي: بذمتك ناسي السالفه هذي؟
"يوسف وهو مازال يضحك": والله ناسي وإنت ذكرتني.. الله يذكره بالخير هذاك الأستاذ بجد كان رهيب ونكته ههههههههههههههههههه
"تركي وهو مكتف إيدينه": ليه كنتم تقولون عنه(حشره)؟
يوسف: كان فيه طالب مشاغب بالفصل وله سلطه ورأي هو يآمر وإحنا ننفذ وهو يسمي الأساتذه بأسماء تعجبه وإحنا مدلخين معاه وعلى نياتنا نحسب أسماء الأساتذه كذا..
تركي: أثنين من عيال جيرانك صارت لهم مواقف معه صح؟
"أبتسم يوسف": إيه واحد طلب منه الأستاذ أنشوده يكتبها بصحيفه_ وثاني يوم دخل الفصل وشايل الصحيفه بإيده ومستانس..
لما دخل الأستاذ راح له ولد جيرانا وعطاه الصحيفه ووقف بجنبه..!! فتحها الاستاذ وقعد يقرأ ويقول (ممتاز ممتاز) لما ناظر تحت وإلا مكتوب (أشراف الأستاذ حشره) لأ ومزين الخط وكاتبه بلون ثاني.. عصب عليه الأستاذ ومسك الصحيفه وضربه على رأسه وقطعها والطلاب يضحكوووووون مسكين هو قعد يصيح..
"ضحك تركي وكمل يوسف كلامه": وإلا ولد جيرانا الثاني بيوم الصحيفه كان غايـــب وثاني يوم شاف الأستاذ يمشي بالساحه وراح له يركض وماسك كتابه بيده يبي يسأل عن درس أمس مسوي فيها شاطر ومتفوق,, مشى ورى الأستاذ وهو ينادي بأدب وذووووق;- أستاذ حشــره يـــاااااااأستاذ حشــره.. ألتفت عليه الأستاذ وعطاه كف محترم وهزأه ياحراااااااااام هههههههههههههههههههه..

"تركي وهو مبتسم ويعدل شماغه ": ذكرتني بموقف لما كنت برابع أبتدائي بيوم أمتحان الفقه كنت جالس بالقاعه وبجنبي واحد من قرايبنا غبي وباااارد إذا الطوفه تتكلم هو يتكلم.. وبذاك اليوم كان أسئلة الأمتحان سهله أنا أنتهيت بسرعه وقعدت أناظر بورقته وإلا الأخ ورقته فاضيه مابعد جاوب إلا على سؤالين.. قربت له ورقتي عشان ينقل مني لأنه كسر خاطري ورحمته وكان فيه سؤال (بأي موسم يجتمع الحجـــاج)....؟ وأنا جاوبت على هذا السؤال بس كنت أبي أشوف وش أجابته.. "سكت تركي وهو يقاوم الضحكه" طلع كاتب في موسم (الربيـــــــــع)!!!!
"أنفجر يوسف بالضحك بصوت عالي وكمل تركي":
أنا أبي أمسك نفسي ماقدرت قعدت أضحك عليه وعصب علي الأستاذ بذاك اليوم أخذ ورقتي وطردني برا القاعه...
يوسف: موسم الربيــــــع..؟ ههههههههههههههههههههههههه




¤""¤""¤""¤""¤""¤""¤""¤""¤""¤



ميار: سميوووووووه مو طبيعيه اليوم!!!
ميريام: أنا ميته أبي أعرف وش قصة الكدمات اللي بوجهها..
درر: واضح إنها آثار ضرب بس شوفي من مين ووش السبب..؟
سحايب: سألتها مليون مره ولا رضت تقولي واللي قهرني زياده جلستها مع أستاذة علم النفس الحصه الأولى والثانيه ورجعت سألتها وقالت لي نتكلم بمواضيع تخص علم النفس..
ميريام: مايصير نتركها كذا لازم نوقف معها ونساعدها..
ميار: مو بالأول نعرف وش فيها بالضبط..؟
راويه: خلاص بنات لاتضغطون عليها زياده كافي اللي فيها..
درر: طيب هي وينها الحين..؟
سحايب: رجعت لأستاذة علم النفس..
ميريام: أووووف وبعدين شكلها راح تبدأ دوام يومي مع الأستاذه وبالساعات بعد ولاتفضى تجلس معنا..
درر: طيب ياسحايب لما رجعت من الأستاذه تحسينها مرتاحه وإلا لسه متضايقه..
سحايب: يعني أشوه من الصبح أقل شي لقت اللي يسمعها.. وبعدين أنتم تعرفون سميه لما تكون متضايقه ماتحب تتكلم وتفضفض اللي بخاطرها إلا لدفتر الصراحه وإلا لشخص تعرف إنه راح يساعدها ويهون عليها وطبعآ مو أي شخص..
ميريام: وإحنا أي شخص؟ طول عمر صداقتنا وإحنا نشارك بعض أفراحنا وأحزانا ومشاكلنا وهمومنا..
سحايب: أنا معك بس سميه هذي طبيعتها وما نقدر نغيرها..
ميار: يا بنات وش فيكم كبرتوا السالفه بالطلعه نشوف سميه ونسألها بلا طبيعه بلا هم.. واضح إن اللي فيها مو شي بسيط..
سحايب: براحتكم...
"معيضه وهي مرتبكه وتصفق لهم عشان يسكتون": طشـــه طشـــه!!!
"ألتفتت عليها سحايب وهي مستغربه": إييييش؟ وش هذي طشه؟
"معيضه وهي تغمز بعينها وتأشر وراها": طشـــه خلــووووووود؟

"أفجروا البنات بالضحك بصوت عـااااااالــــــي وهم يرددون كلمة (طشه) ويعلقون على معيضه وهي تناظرهم وتضحك على نفسها"..

"خلود وهي واقفه ومبتسمه": مرحبا بنات..
"راويه وهي تقاوم الضحكه": أهلين..
"الشله ماقدروا يوقفون ضحك وكل وحده تطيح على الثانيه ومعيضه تسكت فيهم وخلود تناظرهم ومستغربه وودها تعرف سبب ضحكهم"..
خلود: راويه ممكن بعد إذنك تعطيني دفترك الكيمياء أبكمل دفتري لأن ناقص دروس كثير..
"راويه بأستهزاء": والله شنطتي بالفصل مو معي الحين عشان أعطيك الدفتر بعدين كان طلبتيني بالفصل ماعندك وقت تطلبيني إلا الحين..؟
"درر وهي تهمس لـميريام":
ياحرام أكلتها راويه بلسانها..
ميريام: تستاهل خلود من كل عقلها تطلب دفتر وقت الفسحه..؟
"خلود وهي تتصنع الابتسامه": طيب ماعليه آخذه منك بالفصل..!
"راويه بحده": مو كامل..
خلود: وإنتم ياميريام ودرر ومعيضه..؟
"درر وهي تصر على أسنانها": هذي اللي ماتفهم مانبي نعطيك!
"ميريام وهي تهمس لدرر": تحوس فوق روسنا وتدور أي شي تتكلم فيه..
معيضه: وأنا بعد دفتري مو كامل..
"سحايب وهي تخز معيضه وتهمس": ماحلتش عندها شي ناقص؟ ولا بتاريخها الدراسي صار شي مو كامل..

(رن الجرس وقاموا الشله عشان يتوزعون لفصولهم)

"خلود وهي تمشي وراهم": خلاص بنات ماعاد أبي الدفتر راح آخذه من أي طالبه ثانيه بالفصل..
معيضه: ومن قال بنعطيك آصلآ..
"ضربتها سحايب على رأسها عشان تسكت بس خلود ماسمعتها ولا أنتبهت لها"..


_________________________

! أجمل ابتسامة !
12-29-2008, 04:11 PM
وفـــي المصلـــى...

أ/فاطمه: ســـر السعـــاده هو أنك تحبين نفسك وتتقبلينها مثل ماهي.. ولا تفرضين شروط مستحيله على نفسك وتعتقدين إنه لازم تكوني أفضل من كذا عشان تحبين نفسك.. لأ ......
"تقاطعها سميه": عفوآ أستاذه بس أنا فعلآ ودي إني أكون أحسن من كذا.. لأن شخصيتي مره ضعيفه وكيف تبيني أحب ضعفي..؟

أ/فاطمه: ياسميه إنتي فاهمه وش خطورة إن الأنسان مايتقبل نفسه..؟ يعني يخاف من مجرد فكره بأنه يهتم بنفسه ويدبر أموره ويعتمد على نفسه بدون تدخل خارجي.. بالعكس يصير يعتمد على غيره عشان يحققون له سعادته ويضيع وقته يدور على حب الآخرين له ويعتقد إنه بكذا يكون إنسان كامـــل بأنه يبدي غيره على نفسه..!!
وبالمقابـــل>> لما يعصب وينزعج يحس بضروره بإنه يحبس غضبه بداخله ويكضم غيظه عشان مايزعل الناس اللي يعتمد عليهم لأنه يخاف بدون وجودهم قربه.. وهالشي بيخليه يكره نفسه لأنه يحس بالضعــــــف..!! وهذا سبب من أسباب ضعف الشخصيه..

سميه: طيب وش الحل..؟

أ/فاطمه: مثل ماقلت لك راح أبدأ معك خطوه خطوه لأنك الفتره هذي تقريبآ تواجهك مشكلتين(شخصيتك/أخوك) وأنا من رأيي أننا نبدأ بشخصيتك ونطورها ونحسنها للأفضل لأن لو تغلبتي على جوانب الضعف فيها راح يساعدك في حل مشكلتك مع أخوك وتأكدي إن لكل شئ نهايه..

"سميه بضيق": بس أنا ماعاد أتحمل أشوفه قدامي_ أحس صرت آخاف منه خوف موطبيعي وأحاول أتجنبه لأنه قاسي بتعامله وبأسلوبه على أي سبب تافه يعصب ويصرخ ومايحترم لاصغير ولاكبير..

أ/فاطمه: هذي طبيعة شخصيته وإنتي ماتقدرين تغيرين فيه شي بس كل اللي عليك إنك ماتواجهينه بالمشكله ولاتضايقيه بنظره أوحتى كلمه والمكان اللي يكون موجود فيه إنتي أنسحبي منه وإلا بتزيد تجريحه لك ويستغل ضعفك وقلة حيلتك.. لأنه مثل ماتكلمتي عنه واللي فهمته من شخصيته إنه إنسان متهور بتصرفاته وما يحب الأجواء العائليه والأسريه ومايفكر بمستقبله بجديه أكبر ويستخف بأبسط الأمور وأحلامه وطموحاته أكبر من الواقع وغير كذا أتكالي وما يتحمل المسؤوليه..

سميه: وإذا تدخلوا أهلي وحاولوا يراضون بينا؟

أ/فاطمه: أجلسي مع أي أحد من أفراد أسرتك ويكون أكبر منك في العمر وأشرحي له وجهة نظرك في الموضوع..

"سميه بتردد": يعني وش أقول..؟

أ/فاطمه: قولي لهم إنك راح تتفرغي لدراستك الترم هذا وتتركي حل المشكله لبعد التخرج وقتها بتنحل بأذن الله وإن أخوك صعب التعامل معه هو عصبي وإنتي حساسه وإنك ماتقدرين تحملين نفسك فوق طاقتك وتربطي مصيرك بنفسيته..

"سميه بأرتياح": خلاص صار.. أنا راح أنفذ كل نصائحك وإنشاءالله أطلع بنتيجه..
"أ/فاطمه وهي قايمه": أنا الحين عندي حصه وماراح أقدر أطول معك بس خليك على تواصل معي في الأيام الجايه وبأوقات فراغك..

"سميه وهي مبتسمه": أكيد.. شكرآ أستاذه فاطمه إنك عطيتيني من وقتك أكثر من اللازم.. أحس براحه كبيره ونفسيتي تغيرت على عكس اليومين اللي تعبت فيها والفضل لله ثم لك..
أ/فاطمه: أهم شي ياسميه إنك تحسنين صلتك بالله وتحافظين على صلاتك لأنها طارده للهم وجالبه للراحه.. وأطلبي من الله الفرج والسعاده وبالتوفيق إنشاءالله.. أشوفك بيوم ثاني فمان الله...


__________________________


وبعد ماأنتهت الحصه الأخيره أتجهوا افراد الشله لزاويتهم وجلسوا مع سميه يسألونها عن سبب الكدمات اللي بوجهها لكن سميه أكتفت بالسكوت ولما ضغطوا عليها البنات وبدون مايحترمون سكوتها (نطقت سميه) وخبرتهم بالسالفه من........إلى........ وطلبت منهم إن مايناقشونها بالموضوع أبـــدآ ولايفتحون سيره قدامها لأن نفسيتها تعبانه وتحاول قد ماتقدر إنها تنسى أو بالأصح تتناســــــى..




++++++++++++++++++++++++++++++




وفي سيارة يوسف ركبت ميريام وهي مستغربه من مفاجأته لهـــا....
يوسف: وش فيك بارده كذا سكري الباب بنمشي..؟
"ميريام وهي تسكر الباب": لأ بس مستغربه إنك جاي تآخذني بنفسك.. خير صاير شي بالبيت؟
يوسف: أول مره أجي آخذك عشان تسألين هذا السؤال_ ياشينك اليوم مره متشائمه!!
"تنهدت ميريام وسكتت وهي حاضنه شنطتها وسرحانه"...
"أبتسم يوسف": وش فيك مريومه باين عليك متضايقه؟
ميريام: ...........
"ألتفتت عليها يوسف ومسك كتفها وهزه": مريووووووم تكلمي ليه ساكته؟
"ميريام بإنفعال": وبعدين معهم لمتى يظلون متسلطين وهمجيين مايحترمون البنت ولايقدرونها كأنها مسببه لهم عار بهالدنيا يضربونها ويستحقرونا وماكلين كل حقوقها ويستخسرون فيها حتى الراحه النفسيه أصلآ ينقهرون إذا شافوها مرتاحه بحياتها ومتفوقه بدراستها وهم لاأخلاق ولا مستقبل زين...

"ضحك يوسف على أسلوبها": خييييير وش صاير بعد؟

ميريام: ليه هم كذا؟! ليه يضربون خواتهم على أسباب ماتستاهل كل هالضرب والتعذيب.. سميه العاقله الهاديه يسوي فيها أخوها كذا..! مو معقوله لأ,, حرام عليهم والله حراااااام..
يوسف: مين سميه هذي بعد ماخلصنا من بشاير طلعت لنا سميه؟

"شهقت ميريام": مين بشاير؟!

"يوسف ببرود": هذي اللي تخانقت مع أخوها بالأختبارات..

"ميريام بصوت عالي": لأ ياعمي هذيك أسمها سحايب مو بشاير..!!!

يوسف: أوووووه ضيعت بصديقاتك ماعرفنالك كل يوم تقولين لي أسم وحده فيهم..
"ميريام بتوتر": الحين خلنا بمشكلة سميه وش الحل؟...
يوسف: ياعمــي مليون مره أقولك هذي مشاكل صديقاتك مع أخوانهم وإنتي مالك علاقه على أدناة شي تتضايقين وتزعلين مايصير كذا..

ميريام: بس إحنا صديقات ونشارك بعض بهمومنا ومشاكلنا ومايصير نتركها بهذي الحاله بدون مانساعدها..
"يوسف وهو يضحك": همــوووووم مره وحده وش خليتوا للشياب والعجايز؟
ميريام: الهم مايعرف لاصغير ولا كبير..

"يوسف بأستهزاء": أقوووول خلينا بالمشكلة وأطلعي من الهموم.. يعني وش راح تسوين عشان تساعدين صديقتك هذي؟
ميريام: هي آخر سنه ثانويه عامه وماتبي مستقبلها يضيع بسبة أخوها .. صحيح أنها من اليوم بدأت تحل مشكلتها مع أستاذة علم النفس بس إحنا صديقاتها ولازم نوقف معها ونلاقي حل لمشكلتها يمكن حلول الأستاذه مع تصلح مع طبيعة شخصية سميه.
.
يوسف: الله وأكبر عاد.. يعني إنتم ياصديقاتها بتصيرون أفهم وأدرى بمصلحة البنت من الأخصائية النفسيه؟
ميريام: ليش لأ؟

يوسف: ماخذين مقلب من أعماركم!!
ميريام: عمو لو سمحت هذي شلة الأيزي مو أي شي أحترمنا وإلا تراي بزعل..

"أبتسم تركي وألتفت عليها": إيـــزي؟ هذا شعار الشله وإلا أسم زعيمة الشله..
ميريام: تتريق حضرتك_يعني فيه بنت بالدنيا أسمها إيزي؟

"يوسف وهو يقاوم الضحكه": المفروض يصير أسمها (quickly) لأنك إنتي فيها..
ميريام: أصلآ أنا اللي أخترت هذا الأسم لأن شلتنا بطبيعة شخصياتهم يآخذون كل أمور الحياة ببساطه وعادي..

يوسف: صح والدليل إنك الحين معصبه ومنقهره من اللي صار لصديقتك..
"ميريام بضيق": مو بيدي ماأقدر أمنع نفسي من التفكير فيها.. إنت لوشايف الكدمات اللي بوجهها تقول مسويه ذنب كبيييييير مايغفر لها ولا أشهر أطباء النفسيه ينسونها اللي صار..

يوسف: الله يساعدها بس إنتي لاتعطين الموضوع أكبر من حجمه_أخوها أكيد إنه راح يعتذر لها وهم بالأخير يظلون أخوان وهالخلافات هذي ضريبة الأخوه ومافيه بيت يخلى من المشاكل..
ميريام: إنشاءالله ترجع نفسيتها زي أول وأحسن..

يوسف: أنصحكم تغيرون شعار شلتكم لأنه مو راكب مع شخصياتكم آبـــدآ..
ميريام: أقترح علينا أسم جديد؟

يوسف: بس شرط بعد عمر طوييييل ترجع تسمية شعار الشله لي أنـــا يعني ماتجحدوني وتنسبون الأسم لوحده فيكم..
ميريام: وغلاتـــك هالأسم بيظل لك وماراح نجحدك وأوعدك بعد التخرج يصير شعار شلتنا هو اللي بتقوله ألحين..

يوسف: إذا على كذا أجل أبختار أسم (شـيــن) عشان تتوهقــون فيه..
"ضحكت ميريام": لأ حرام عليك لاتصير نحيس عاد..

يوسف: المهـــم..... أنا أبي أوقف عند البقاله أبي أشتري بيبسي وجريدة (الرياضــي) تبين أشتريلك شي؟
ميريام: أبي آيس كريم كواليتي..
"يوسف بتعجب وهي يطفي السياره": عسكريم بالبرد؟ مو زين ياعمي يعور حلقك..
"أبتسمت ميريام": فديييييت اللي يخافون على صحتي..خلاص مابي آيس كريم أبي ميرندا حمضيات..



~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

! أجمل ابتسامة !
12-29-2008, 04:12 PM
دخل الصاله وهو شايل أكياس بيده لقى أخته وزوجته جالسات يتفرجون عالـــTV.. نزل الأكياس بالأرض وراح لبنته حضنها وباسها..

"سناء ومن غير نفس": وش ذي الأكياس؟
"سلطان وهو واقف وشايل بنته رهف": أعتقد عندك خبر إني كنت رايح للسوق ومافيه داعي السؤال..
سناء: طيب وش شريت من السوق؟
"سلطان بأستهزاء وهو يجلس": مطوله أسألتك؟
"ماردت عليه سناء وهي تقرب للأكياس وتفتحها.. طلعت التيشيرت الأول ورفعته وسحبت الثاني والثالث وهي عاقده حواجبها"..
درر: واااااااااااو تجننننننننننن والله إن ذوقك حلو ياسلطان..

"تكلمت سناء بصوت أشبه بالصراخ": وش هذا؟ إنت من كل عقلك شاري التيشيرتات هذي؟ إنت داخل محلات رجاليه وإلا نسائيه؟
"سلطان ببرود": لأ رجاليه بس عفوآ ممكن أعرف وش اللي مزعجك؟
"سناء وهي ترمي التيشيرتات على درر": خذي ترى تصلح لك تلبسينها عند صديقاتك لأنها (بناتيه) مو رجاليه..
"درر وهي متفاجأه": لأ بالعكس والله إنها حلوه وستايل ومره ذوق أصلآ هذي الموضه الحين..
"سناء بأنفعال": شوفي كيف مخصره وضيقه وحتى موديلها وألوانها حقت بنات وبعدين هذي الموضه للعزابيه مو المتزوجين..!!
درر: كل الشباب ماشين عالموضه ومافيه فرق بين عزاب ومتزوجين..
سناء: إلا فيه فرق وهو إن بنات هالأيام جريئات بوقاحه..!
"ضحك سلطان بصوت عاااالي ودرر كاتمه ضحكتها وسناء تناظرهم وهي معصبه"..
سناء: أنا ماقلت شي يضحك؟
"سلطان وهو مازال يضحك": ياعيني عاللي يغارووووون يقولون إن الغيره تدل عالمحبه..!
سناء: تتطنز حضرتك أحر ماعندي أبرد ماعندك..
"سلطان بجديه": وش اللي حار قلبك فهميني إنت وش تبين بالضبط..
سناء: تروح ترجع الملابس هذي وتشتري غيرها..
"عصب سلطان": لا والله حلوه ذي رجعها؟ عندك أوامر ثانيه بعد ياسناء؟ يعني ماأكشخ وألبس زي الشباب بس عشان أرضي غيرتك وماأزعلك..
سناء: والبنــــــات؟
سلطان: تبين تمسكين عيون البنات لايطالعوني والله تفكيرك عجيب..
سناء: يعني إنت عاجبك هالشي وراضي ومستانس على نظرات الأعجاب اللي طالعه من عيون البنات؟
"سلطان بنفاذ صبر": لاحول ولاقوة إلا بالله وبعدين معك إنتي يعني ماتخلص مشاكلك و........
"يقاطعه راكان وهو داخل الصاله": سلطان صديقك يبيك عند الباب..
سلطان: مين؟
راكان: دايم يجي بس ناسي أسمه..
سلطان: وش سيارته؟
راكان: بي إم لونها أسود..



"درر جاء ببالها تسأل راكان عنه بطريقه غير مباشره.. بعد ماطلع سلطان نادت درر راكان ودخل معها غرفتها"..
راكان: نعم وش تبين..؟
درر: وش فيك أجلس أبي أسولف معك..
"جلس راكان وسألته درر بعفويه": إذا كبرت وش راح تشتري سياره؟
راكان: أكيد بي إم لونها أسود..
درر: نفس سيارة الرجال اللي واقف برا؟
"أبتسم راكان": صديق سلطان يضحك_ سيارته سوداء من برا ومن داخل ولابس ثوب أسود ووجه أبيـــض!!
"درر بفضول": يعني حلو؟
"راكان وهو يفكر": يشبه المطرب هذاك اللي يغني (ناديت) والله نسخه منه بس إن صديق سلطان يلبس نظارات طبيه..
"شهقت درر": عباس أبراهيم..
راكان: لا مو عباس أقولك ماأعرف أسمه دايم يجي عندنا..
درر: أنا أقصد المطرب..
راكان: ماأدري"سكت ثواني وكأنه يتذكر شي" إييييه صح تذكرت أن أهله خيموا السنه ذي وراء مخيمنا..
درر: هذولا الأغنياء اللي من قرايبنا؟ يعني ولدهم صديق سلطان؟
راكان: إيه دايم يسهر عند سلطان وعيال عمي ومع علي وأخوه بخيمة الرجال.. أخوه اللي بعمري عنده دباب كبير أشتراه بــ20ألف مايخلي أحد يقرب له بس رهيييييب..
"درر حست بغصه لماتذكرت علي وبخاطرها": يازينك ويازين أيامك ياعلـــي..
"راكان بأستياء": أنا ماأحبــه؟

"درر وهي مبتسمه": ليـــه ماتحب علي..؟

"راكان بتعجب": أي علي؟؟

"أرتبكت درر": أنت مين تقصد؟

راكان: أخو صديق سلطان يقهر شايف نفسه بالبر يستعرض بدبابه قدامي عشان أنقهر منه بس أنا أبوي وعدني يشتري لي مثل دبابه..
درر: ليه شايفنا مبنكين مثلهم ماندري وش نسوي بالملايين بعدين إنت حدك دبابك ويخب عليك بعد..

"عصب راكان": دبابي خربتيه لما دعمتي الشبك صار مقربع..
درر: أسكت لاتذكرني بذاك اليوم والله صارت فيني عقده نفسيه من الدباب وكرهته..
"وبخاطرهـــا" لأنه طير مني علي!! يالله العوض براعي الــBMW‏ يمكن يتسنع حظي شوي.. يالله ياقلبي أنبض خلصت مراسم عزا حبي لعلاوي أبي أكشنات جديده أبي صدود لذيذه أبي أشعار وأغاني حلوه؟!

"صرخ راكان": هيييييييييه صار لي ساعه أكلمك..
"تداركت نفسها درر": هاه وش تبي..
"راكان وهو قايم": رهف تصيح بالصاله روحي سكتيها..
"قامت درر بسرعه": أكيد سناء راحت تسوي شاي وقهوه لسلطان؟ هذا هو إذا يبي يعاقبها يخليها تنفذ طلباته بدل الخدامــه..



@@@@@@@@@@@@@@@@@@


"طلعت من غرفتها وهي متضايقه وتتحلطم وراحت لأخوها اللي يناديها بصوت عالـــي وبعصبيه وبخاطرها تقول": ماأخلص من أزعاجك ياكنـــوده؟..
سحايب: نعـــم؟
"ياسر وهو يعطيها سماعة التيلفون بعجل": خذي صديقتك تبيك..
سحايب: مين كنوده؟
"ياسر بإنفعال": والله ماعلمتني بأسمها عشان تسألين..
سحايب: طيب ليه معصب؟
ياسر: إنتي ليه متوتره؟
سحايب: سمعتك تنادي بصوت عالي قلت أكيد كنوده تناديني من الشباك وعصبت عليها..
ياسر: أنا مستعجل مابقى إلا خمس دقايق وتبدى مباراة النصـــر..
سحايب: مدري ليه ذابح عمرك وتشجع بالنهايه راح يخسرون..
"ياسر بملل": أقووووول بس كلمي صديقتك تنتظرك عالتيلفون..
"سحايب بحماس": طيب أسمعني.. ودي أشجع معك بالدوانيه أبي أشوف شلون تنحرق أعصابك عشان أشبع ضحك تكفـــى الله يخليك..
ياسر: إيه تعالي أجلسي مع بنـــدر وأحمد وفواز وشجعي ترا عااااادي..
"سكتت سحايب وصدت عنه وهي تحط السماعه على أذنها بعد ماطلع ياسر"..
-: ياســــــلام..أخوي عندكم؟
سحايب: ............
-: أسمعي ياحلـــوه!!!


##########################


-: وش رديتي عليها؟
"سحايب بتوتر": قلت لها لسه ماصار شي وعطيني فرصه أفكر..
ميار: ماأطرت لك عن نيته بالزواج أو من هالسوالف..
سحايب: لأ بس قرأت لي قصيده ثانيه من قصايده الجديده وكالعاده مافهمت شي بس عجبني أسلوبها مره حلو...
ميار: ياسحايب أسمعيها مني نصيحـــه.. لاتفرطين ببندر لأنه واضح إنه إنسان واقعي وجدي وفوق هذا يحبك وشاريك..
سحايب: إذا يحبني صدق يتقدم لي..
ميار: خلينا من حكي الأفلام والمسلسلات معروف إن أي علاقه بين شاب وبنت تبدأ بالحب وأيامه الحلوه وبعدين يصير الجد خطبه وزواج..
سحايب: وأنا وش يضمن لي إنه إذا بادلته هالحب بيتزوجني ماتدرين يمكن يطلع من هالشباب الطايشين اللي يحبون يجددون علاقاتهم بين فتره والثانيه.. مو لأنه شاعر مشهور خليتوه منزه عن كل غلط؟
"ميار وهي تصر على أسنانها": غبيه وماتفهمين ولاتستوعبين..
سحايب: لاتغطلين؟ ترى أنا اللي متصله عليك وبأمكاني أسمعك صوت القطار الحين..
ميار: طييييييري على قولة ميريام.. المهم أنا أبي أنزل تحت عند أبوي وأخواني أجلس معهم..
سحايب: والله إنك تحفه تنزلين وتسمعين كم كلمة تغثك من فيصل وتزعلين بعدين ترضين من نفسك..
ميار: وش أسوي عاد بس أهم شي إنه مايمد إيده علي ويضربني أشوه يخاف من أبوي وصلاح..
سحايب: تعقدتي من سالفة سميه؟
ميار: كثير كسرت خاطري بجد تحزن وماتستاهل اللي صار فيها..
سحايب: تخيلي يصير لك زي ماصار فيها تهقين (لزيزوه) وش راح يسوي..؟
"تنهدت ميار": آآآآه عاد عصبية لزيز تجننننن بس أنـــا وين وهـــو وين.. بس لو كنا قراب من بعض وعلى تواصل دايم بخطبه أو ملكه أكييييييــ.....ـــد ماراح يتخلى عني وبيوقف معي لو حصل لي أي مكروه لاسمح الله..
سحايب: أحلامك كبيره عالعموم إنشاءالله مايخيب ظنك هالزيز..
ميار: آميــــــن وأكيد عن قريب بتتحقق أمنيتي..
سحايب: يالله عاد طيري أبي أتابع المبـــاراة..
ميار: كفوك مباريات تاركه الشاعر على دكة الأحتياط ومشغوله عنه بأهتمامات شبابيه بحته مانتي بقدها ياأنثـــى ..
"سحايب وهي تمزح": أبي أروح أتابعها يمكن يفوز النصر على حضور الشاعر الكريم بدوانيتنا لأن ميوله مع خصمنا ومتعصب بعد..
"ميار وهي ماسكه الريموت وتحط على سعودي سبورت": وش دراك إن بندر مايشجع النصر؟
سحايب: قالت لي وفاء وياكبر شرهته جاي يشجع عندنا! وإذا فاز النصر وش تسوى عليه لو طاح وجهه بخسارة فريقه..
"ميار وهي تضحك": إذاااااااااا!!! وبقولك شي ترا النتيجه 0/1 لـــ الخصــم.. طيري باااااااي ههههههههههههه

__________________________


(سكرت السماعه ميار وقامت راحت للباب بتطلع بس رجعت لماسمعت التيلفون يرن.. ناظرت بالكاشف وأبتسمت لماشافت رقم جوال عـذاري)..

-: هلا والله بهالصوووووت قبل أسمعه..
"عذاري بإنفعال": ولا كلمه زعلانــــــه عليك يادبا وش هالقطاعه؟ وإلا عشان خلصت مصلحتك معي ماعاد لي قيمه عندك؟
"أنصدمت ميار من كلمتها وجاوبتها بضيق": الحين أنا صرت راعية مصالح ياعذاري؟ هذا كلام جديد أول مره أسمعه وما أدري هو طالع من قلبك وإلا .....؟
"عذاري وهي تضحك": أمزح معك يالخايسه بسرعه صدقتي الظاهر إنك تدورين علي الزله عشان تزعلين.. هههههههههههههههههههههه
"ميار وبدون نفس": حتى أنا أمزح!!
عذاري: ميوووووووور وش فيك من جدك زعلتي؟
ميار: لأ آفا عليك أزعل من الكل ولا أزعل منك..
عذاري: أكيد؟ لأن عندي لك بشاره حلوه تخصك إذا بتظلين ماده البوز ماأقولك..
"أبتسمت ميار وهي تجلس": الله يقطع أبليسك لاماده البوز ولاشي بس كنت أبي أنزل لأبوي وأخواني وهونت قولي لي وش عندك..
عذاري: الخبر اللي عندي يسوى أهلك كلهم وإنتي تنتظرينه من سنتين..!!!!
"ميار وهي متفاجأه": أنتظره؟ خير وش هو الخبر..
"عذاري بحماس": يزيد راح يتقدم لك عن قريب.. مرام ولولوه زفوا لي هالخبر السعيد من يومين وظلت الأتصالات مستمره بينا لحد قبل شوي أكدوا لي الخبر وقالوا إن يزيد طلب منهم وقت عشان يفكر بالموضوع..
"ميار بإستهزاء": خلاص عطوه فرصه يفكر فيني لاتضغطون عليه وتجبرونه علي ترى حرام زواج الإكراه..
"شهقت عذاري وتكلمت بصوت أشبه بالصراخ": تتطنزين حضرتك؟ مو هذا اللي إنتي تبينه إن يزيد يحبك ويتعلق فيك؟
عمتي ودها فيك زوجه لولدها وهي اللي كلمت يزيد عنك و وافق بس إن عنده شوية ترتيبات ويخلصها وبعدها يتقدم لك..
ميار: ............
عذاري: لاتسكتين ردي علي..
"ميار ببرود": وش تبيني أقول؟
عذاري: وش هالتبلد اللي فيك للدرجه هذي طابت نفسك من يزيد وين الحب والأهتمام! صبرتي سنتين ولما تحقق حلمك تتكلمين كأنه مو عاجبك..
"ميار والدموع متحجره بعيونها": إيه مو عاجبني وش يدريني يمكن يكون مايبيني بس يوافق علي عشان أمه هنا بتنداس على كرامتي وهذا الشي ماأبيه..إذا مافيه بينا حب متبادل بلا هذا الزواج ولا أبغاه يصير..

"عذاري بأنفعال": هييييييه جنيتي إنتي وش دخل كرامتك في الموضوع.. أبي أعرف شي واحد إنتي موافقه على يزيد وإلا لأ؟

"ميار بنبرة صوت حاده": لأ!!!

"صرخت عذاري": ميار وش فيك وش صار لعقلك أنهبلتي؟
ميار: لأ بالعكس حطيت عقلي براسي وراجعت حساباتي بحبي ليزيد ولقيت إنه مايستاهل كل هذا الحب والله يعوضني بأنسان يحبني يهتم فيني ويعطيني قلبه قبل ماأنا أعطيه..

عذاري: الظاهر نفسيتك تعبانه ومزعوجه من شي وحطيتي حرتك بيزيد..أنا غلطانه إني فتحت معك هذا الموضوع خلااااااص إنسي الكلام اللي قلته ok..
ميار: لامزعوجه ولاشي بس إنتي اللي مو راضيه تستوعبين وجهة نظري..

"عذاري بملل": بكره إذا صار الموضوع جد راح توافقين وإنتي تضحكين وراح أذكرك بكلامي هذا...


(ميار بداخلها فرحانه بالخبر بس أنقهرت من يزيد وأهله وفهمت من كلام عذاري إنهم مو متقبلينها زياده وحست إنها قاطه عمرها عليهم لو وافقت بسهوله وكانت تكابر عشان ماتبين لعذاري إنها خفيفه ومذبوحه على يزيد ومن زود حبها له ممكن تدوس على كرامتها)..!!

"ميار وهي تغير الموضوع": شخبارك إنتي وخالي طلال وأمك ليه ماتزورونا؟
عذاري: مين المفروض يزور الثاني إحنا وإلا إنتي؟ لأن عمتي كل أسبوع تجينا بس إنتي من شهر لشهر..

ميار: معك حق المفروض أنا أزورك لأن من زمان ماشفت خالي وسلمت عليه وإنشاءالله الأربعاء أنا عندك..
عذاري: بيتنا وقلبي مفتوح لك وراح أفرش لك الأرض ورد إذا ودك!
ميار: تسلمين ياعمري.. إلا بسألك شخبار حبيبك متى ناوي يتقدم لك..؟
"عذاري بدلع": ماأدري بس يقول إنه قاعد يقنع أهله وانشاءالله يوافقون..

"ميار بخبث": ليه؟ هم رافضينك؟

"عذاري بغرور": لأ ياحبيتي المنه عليهم إذا وافقت والله يحمدون ربهم بس هو عجز يفهم أهله إن فيه أنسانه ماخذه قلبه وعقله ومستحيل يفكر بغيرها وأهله ودهم يتزوج من بنات عمامه أو خواله لأن كلهم يحبونه وأمنيتهم يتزوج وحده من بناتهم..
ميار: الله يخليه لك ويبعدهم عنه..
"عذاري بخوف": آمين والله إيدي على قلبي خايفه يتزوج غيري..
ميار: دامك واثقه من نفسك ليه الخوف..
عذاري: بموووت بموووت ياميار لو تزوج غيري.. صديقاتي بالجامعه كل وحده خذت اللي تتمناه وماظل إلا أنا وإنتي..
ميار: إنتي على الأقل أحسن مني مو أنا طاح حظي..
عذاري: ميور أنا طولت على جوالي تجين الأربعاء ونتفاهم..
ميار: ‎ ok‏بـــاي..



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يـــوم الخميــــــس...
(1/8)


اليوم حفلة خطوبة لجين..

كان الكل فرحان ومبسوط لها وأولهم (راويه وأمها وجدتها) والكل مبهور بجمالها وأناقتها واللي حلاها أكثر الخجل الباين عليها.. بس اللي نكد عليهم فرحتهم وخصوصآ راويه خالتها نظيره وبنات خالها سلمى وغاليه والغيره الطالعه من عيونهم..
جلست لجين في غرفة الأستقبال وراحوا الحضور يسلمون عليها وهم عماتها ورباب وكانت رباب رافضه إنها تحضر بس لجين وراويه أصروا إنها تجي بس حست بالأحراج لأن الكل يناظرها ومتعجب لأنها غريبه عنهم..
"سلمى وهي تهمس لغاليه": وش هالأشكال الغريبه اللي حاضره الحفله؟
غاليه: مين قصدك_هذيك اللي لابسه بنفسجي؟
سلمى: إيه هذي أول مره أشوفها لأ وماخذه راحتها وكأنها متعوده عليهم..
غاليه: دقيقه أبي أسأل عمتي نظيره..
"ألتفتت غاليه على نظيره وسألتها ورجعت تكلم سلمى وهي تضحك": بيــــــاعه!!! ههههههههههههههههههههههههه
"سلمى وهي كاتمه ضحكتها": كفوهم هالأشكال هذي (بياعه)؟ أكيد دايم يشترون منها ملابس عشان كذا لبسهم خلاقين!!!
غاليه: قومي قومي ناديها خلينا نسولف معها ونعرف وش قصتها..
سلمى: لأ أنتظري بنهاية الحفله نناديها الحين بيدخل عريس الغفله ويلبس الهانم الخاتم..
غاليه: حظها قوي_ مدير بنك مره وحده وهي موظفه بعد ياااااابختها..
سلمى: صح وظيفته ضربه حلوه بحظها بس الضربه الأقوى لو طلع حلو ومزيون والله بموت من القهر..
"قربت لهم راويه وقدمت لهم العصير وهي تحاول تبتسم"
"غاليه وبدون نفس": بفرحتك إنشاءالله..
"سلمى وهي تآخذ العصير": ثانكس..إلا بسألك متى يدخل زوج أختك؟
"هزت كتوفها راويه يعني (ماأدري) بدون ماتتكلم وراحت وألتفتت سلمى على غاليه": قطيعه تقطعها من الحين شايفه حالها إن أختها بتزوج..
غاليه: لاتلومينها أكيد من فرحتها مو عارفه تعبر لأن أول مره يدق باب خاطب..
"سلمى بغرور": مساكين أنـــا اللي خطابي مايخلصون دايم متواضعه وطبيعيه قدام الناس بس هي ياحرام أكيد إن عندها عقد نفسيه لاتعد ولاتحصى لأن سكوتها يخوف..
غاليه: جهزي عباتك أشوفهم أحتاسوا أكيد أن العريس بيدخل..



¥=¥=¥=¥=¥=¥=¥=¥=¥=¥=¥=¥=¥=¥



-: وهذا كل اللي صار بحفلة الخطوبه أنا عطيتك الموجز بالتفصيييييل.. وتمنيت إني أزورك وتحلى السوالف وجهآ لوجه بس مالقيت أحد يآخذني لك..
"درر وهي تتنهد": آآآآآه يالله مو مشكله بس حسره علي رضيت بردى حظي وحظي مارضا بي.. قلتي لي إن علي طاير من الفرحه عالسندريـــلا؟
"لطيفه وهي تضحك": على قولتك سندريلا بس ترى علي أحلى منها كذا أمي تقول..
درر: الله يهنيه ويوفقه بحياته..
لطيفه: من كل قلبك هالدعوه؟
درر: أكيد من قلب حرام أفكر فيه وهو متزوج كذا بظلم زوجته..
لطيفه: الله يسمعنا الأخبار الطيبه.. إلا بسألك شخبار أختك أسماء؟
درر: بخير أمس كلمتها وتسلم عليك وتسأل عن الــ بي إم والهمر اللي في المخيم اللي خقيتي عندهم؟ هعهعهعهعهع
"لطيفه بقهر": أخذتيهم مني ياخاينه..
درر: ماأخذت إلا واحد والباقي لك أختاري..
لطيفه: لأ ياحبيبتي أنا ماأرضى أضيع وقتي مع واحد لا أعرفه ولا يعرفني وأفكر فيه وهو مادرى عني..
"درر وهي تمزح": وش قصدك طفطف بدينا بالمعاير..؟
"لطيفه وتحاول تقنعها": يادبا فكري بعقلك هذولا العائله مو أي أحد يخطبونه لشبابهم أهم فوق وأحنا تحت..
درر: وأنا أي أحد ياخايسه؟ بعدين إحنا كلنا عالأرض وصح إنهم على كثر فلوسهم القراوه راكبتهم من ساسهم لراسهم وماضيهم ملطخ بالبداوه (بــر وغنم) بس أنا مستغربه كيف طلع منهم المزيون (نـــواف)..؟
لطيفه: عاشت الأسامي نواف أحس إنك تنطقينه بثقل لأن لسانك تعود على علي..؟
درر: لأ خلاص علي راح وراحت أيامه لأني نسيته..
"شهقت لطيفه": ماأمداك تنسينه أمس حفلة خطبته؟ طيب أبي أعرف إنتي شفتي نواف عشان تحبينه؟
درر: لأ .. بس الأذن تعشق قبل العين........
"تقاطعها لطيفه وهي تصرخ": الله لايعطيك عافيه على هالتفكير المجنون وأنا من كل عقلي أسمع لك وإنتي أساسآ لا شفتيه ولاتعرفين عنه شي غير غنم أهله وسيارته..؟
درر: من وين لي أعرفه حسره علي إحنا بنات خجولات حدنا نحب ونفكر بشخص من بعيد تربيتنا وأحترامنا لأنفسنا ولأهلنا فرض علينا حواجز وخطوط حمرا كثيره عودنا أعمارنا عليها وصعبه نتخطاها ونتجاوزها..
لطيفه: صحيح معك حق باللي قلتيه..
درر: إحنا ماتربينا عالجرأه والحريه الزايده وعدم الرقابه من النفس والأهل.. وإلا لو نملك الأشياء هذي كان تصرفنا على هوانا وضبطنا أعمارنا عند اللي نحبهم ونتعلق فيهم بجرأتنا معهم..
لطيفه: الجرأه تلعب دورها بكل خطوه بحياتنا بس الواقع إن ¾ الشباب يحتقرون جرأة البنات معهم و¼ يأيدها وعاجبته لأن ماعنده قيم وأخلاق تحكم تصرفاته ورغباته..
درر: وإحنا مجتمعنا يرفضها من قريب وبعيد عشان كذا ياطفطف اقولك البعد والصد لذيذ لما يكون أيماننا بواقعنا قوي وحبنا لأحلامنا أقوى..
لطيفه: ياحركات صاير تفكيرك درر..
درر: مو توك تقولين مجنون؟
لطيفه: آسفه حبيبتي بس أقتنعت بكلامك..
درر: المشكله إني دايم أعيد وأزيد فيه بس إنتي ماتستوعبين..
لطيفه: خلصنا عاد المهم وش متوقعه لنفسك مع حبك الجديد نـــواف؟
درر: ماأدري بس إنشاءالله يضرب حظي هالمره ويتزوجني......؟



§/§/§/§/§/§/§/§/§/§/§/§/§/§/§/§/§/

! أجمل ابتسامة !
12-29-2008, 04:14 PM
-: فعــــــلآ ضرب حظها وكسر حجر!!!
غاليه: يخرب بيتها على هالعريس من وين طلع لها؟
سلمى: شق الأرض وطلع ملعون خير جمال ووسامه ووظيفه محترمه وفوق هذا تكانه وأبتسامته ثقيله ومن دخل ولبسها الشبكه ماأنحرفت عينه وناظر الحريم اللي تارسه الغرفه..
غاليه: لأ وأمه وخواته طايرات فيها مدري وش عليه على الجمال اللي يغطي على جمال نانسي وأليسا وإلا اللبس الحلو والأنيق..
سلمى: إلا قولي هي اللي طايره من الفرحه وشاقه الحلق بالأبتسامه.. يمااااااه يابنات هالأيام جريئات مره!!!
غاليه: الحين هي جالسه معه بلحالهم تلاقينها مبسوطه فيه وأتوقع هو ساكت وهي تقرق وتسولف فشششششله والله راح ينقد الرجال على تربية عمتي لأنها عودتهم على الجرأه..!!!!
سلمى: أنا مو ذابحني غير هالراويه هذي اللي من أول الحفله وهي هاديه مسويه فيها برستيج وأتيكيت..أحس إنها تتعمد تتصرف قدامنا كذا وإلا هي مرجوجه وخفيفه.. بالمدرسه مسويه شله فوق الست بنات وكلهم حق فرفشه وضحك وماأتوقع إنهم بيتحملون هدوءها إلا لأنها مثلهم..
غاليه: وش دراك عنها إذا إنتي بمدرسه وهي بمدرسه..
سلمى: وحده من صديقاتي نقلت لمدرستها ومعها بنفس الفصل ودايم تسولف لي عنها وتجيب أخبارها..
غاليه: من هي صديقتك؟
سلمى: خـــلـــــــــــــــــود!!
"غاليه وكأنها تذكرت شي": صحيح سلمى شوفي هذيك البياعه أم بنفسجي وينهــا ناديها نبي نسولف معها..
سلمى: شفتها لبست عباتها وسلمت على عمتي وراحت..
غاليه: حسااااااااافه تمنيت أعرف وش قصتها.. طيب قومي حطيي لي بصحن من الكاتوه اللي جابته عمتي نظيره لــ لجين_والله خساره فيها بس عمتي نظيره طيبه وخيرها سابق وأفضالها كثيره عالصغير والكبير واللي يستاهل واللي مايستاهل..!!!!!



;;;:::;;;:::;;;:::;;;:::;;;:::;;;:::;;;:::;;;:::;; ;:::



₪[أسـمـعـك يـالـلـي تـنـاديني; يـا.. ابو قـلـب خـلـي
بـس أنـا مـاني خـلـي الـقـلب لجل أسـكـت وأجـيـك! ,.,
الخـلـي مـاهـو بـقـلـب من هيـامـك ممتـلـي
الخـلـي قـلـب آدمي شـافـك ولا هـام فـيـك ,.,
أنـت زعـلان لـ..((جـفـاي)) ؟!
ومـا دريـت إن زعـلـي ;;
يـوم قـلـبـك مـا يـبـيـنـي قد ما قلـبـي "يـبـيـك"!!
حـتـى لـو عـيـت هـمـومـك في غيـابـي تـنـجـلـي
كـل هـذا مـا يـسـاوي لهفـتـي يـوم أحتريـك ,.,
وإن كان ما صـدقـت هـرجـي!
طـيـب اسـمـع مـا يـلـي
يـا حـبـيـبـي . .
يـا عـسـى ربـي يحفـظـك ويهـديـك . .
جـايـز إنـك فـي غـيـابـي تقـلـب الـدنـيـا عـلـي
بـس أنـا مـن قـبـل أعـرفـك قـالـب الدنـيـا علـيـك..]₪
فـهـد المساعـــد..


"سحايب وهي ماسكه المجله": تصدقين صرت أحب أقرأ الشعر مو بس أسمعه.. هذا الشاعر أتذكر أسمه من لما زرت أهل وفاء أول مره قال لي أحمد قصيده لنفس الشاعر هذا تجنن بس ماأتذكرها..
كنوده: إنتي زين إذا تذكرتي أسمك دايم (مفهيه) على قولة البحرينيين..
"سحايب بتردد": كنوده أبسألك.. شفتي لقاء الشاعر بندر أمس بالـــ TV.....؟
"كنوده بحماس": إييييييييه تابعته مع فواز ياويلــــــي ياويلــــــي ياااااااابخت اللي بتتزوجه أمها داعية لها بليلة القدر جمال وأسلوب وقصايد تآخذ العقل..
"سرحت سحايب وهي تتنهد وتتذكر آخر قصيده قالها باللقاء وكان واضح إنها يقصدها"..
كنوده: شخبار وفاء تكلمينها وإلا العلاقه بينكم شبه مقطوعه؟
سحايب: لأ أكيد أنا على أتصال دايم معها..
"كنوده وهي تكتم ضحكتها": للحين معقده وإلا تعدلت نفسيتها..
سحايب: أول مره شفتها كنت أظن إنها معقده بس مع الزيارات والمكالمات أكتشفت إنها تـــوب..!
"كنوده بخبث": والدب عيسى وأحمد الغثيث؟؟؟



"أبتسمت سحايب بأنكسار لما سمعت أسم عيسى وبخاطرهــا": فديت هالدب حبيبي وأموووووت فييييييييه بس القهر إنه متزوج و متعلق بزوجته وبنته بشكل مو طبيعي هذا اللي عرفته من أسألتي الغير مباشره عنه وعن حياته..
أما انـا..!! لو أفكر فيه طول عمري مستحيل يتزوجني..
مو معقـــول اللي يصير لي كيف تتبدل قناعاتي بيوم وليله؟؟ كنت أنصح غيري وأنقد على حبهم وتفكيرهم بأشخاص مادروا عنهم آخرتها حبيت بعيد عن الواقع وتحبيت بالواقع.. آآآآه ياعيسى ماأنلام لو فكرت فيك لأنك رجال أجتمعت فيه كل الصفات الحلوه اللي تعجب كل بنت أولها الشخصيه والجمال وآخرها ..... لأ.... أسمحلي مالها آخر..
بس أنت خليتني أرفض بندر وأتجاهل حبه بسببك ولــ(سبب ثانــي) محد يعرفه غيري من بعد أهله..!!!

"أبتسمت سحايب وقالت بصوت مسموع": بس الحلو إني أعيش الحلم لما أصحصح على واقع حلو وهذي قناعه جديده بحياتي..

"رفعت رأسها كنوده من المجله وهي تناظر سحايب بتعجب": نعم نعم خيييير وش فيك إنتي من تكلمين..؟؟

"سحايب بتوتر": هاه مممما أأأأ هذي مقوله أعجبتني ودايم أرددها..

"كنوده وهي تسكر المجله بعصبيه": طيب أنا صار لي ساعه أسألك وماجاوبتيني على سؤالي شخبااااار أحمد ماسألتي وفاء عنه..

سحايب: وليه أسألها وش المناسبه؟

"كنوده بشك": يعني عقب حركاته لما زرتيهم وسوالفه آخاف تعلق فيك..

سحايب: لأ لايروح فكرك بعيد أنا كنت فاهمته غلط...

كنوده: شلـــون؟

سحايب: وفاء حكت لي إنه بطبيعة شخصيته خفيف ويحب يآخذ ويعطي وسوالفه حلوه وهو لما جلس معي معتبرني بحسبة أخته أو وحده من بنات عمامه وخواله لأن البنات يحبونه وتوقع إني مثلهم راح أتقبله وآعامله بحسبة أخوي وبـــس..



"دخلت أم ياسر الغرفه وهي شايله كيس بيدها": خذي ياسحايب هذا مريولك الجديد توني طلعته من الخياط وشوفي إذا مو ضابـــط أرجعه للخياط يعدله..

"كنوده وهي تضحك": إذا مو ضاااااااااااااااابـــط أكيد (عقـــــــــــيــد).. ههههههههههههههههههههههههههههههههههه

"قامت سحايب وهي مستانسه وأخذت الثوب": أكيد ضابــط يمه ..

"طلعت أم ياسر وسكرت سحايب الباب ولبست المريول عشان تجربه"..

كنوده: اللــــــه وش زينه موديله حلو وجاي مقاسك بالضبط.. بس ليه مسويه (قلابي) زي الرجاجيل؟

سحايب: دايم أفصل مراييلي كذا حتى صديقاتي نفس الموديل.
.
كنوده: تصدقين طالع عليك كأنه ثوب رجال قلابي وكبكـــات بعد والله حركه حلوه..

"سحايب بأنفعال": يخرب بيتك خلصت التشبيهات عشان تقولين ثوب رجال.. بعدين مريولي مافيه كبكات إنتي عمياء ماتشوفين..؟

"كنوده وهي كاتمه ضحكتها": تكفييييين طلبتك!! روحي جيبي شماغ أبوك وإلا ياسر وألبسيه مع الثوب أبي أشوف شكلك كيف يطلع..


"سحايب دخلت مزاجها الفكره وراحت لغرفة ياسر بس لما دخلت للصاله لقت شماغ ياسر وعقاله مرميه عــالمجلس.. لبستها وراحت لكنوده بالغرفه لقت كنوده لابسه عباتها والطرحه"..

"سحايب بضيق": وين رايحه بدري؟

كنوده: ماني رايحه ياخبله نبي نمثل(أنا كنوده وإنتي ياسر)..

"سحايب بحماس وهي توقف قدام التسريحه": دقيقه بس أبي أرسم نفس سكسوكة ياسر..

"أخذت سحايب الكحل وجلست ترسم وكنوده تطالعها وتضحك عليها"..

كنوده: والله مانتي هينه ياسحايب لأ وتضبطين السكسوكه بعد..

سحايب: عشان أطيحك بجمالي وأخليك تطلقين صرخاتك المعروفه (ياويلـــي ياويلـــي)..

كنوده: ياااااااه تخيلتك ياسر صدق واقف قدامي.. عاد إنتي خلقه نسخة أخوك تشبهينه مره ومع الشماغ والسكسوكه أكملت..

"خلصت سحايب وعدلت الشماغ وأخذت كنوده لباب مدخل البيت وكل وحده تضحك على شكل الثانيه"..


"كنوده وهي مازالت تضحك": شوفي أنا أبدخل البيت وإنتي كأنك طالعه ok‏ وإذا شفتيني تحلطمي زي ياسر لما يشوفني هههههههههههههههههههههه..
"وقفت سحايب بأول الممر وطلعت كنوده برا وسكرت الباب وراها...>>>>> ثوانـــي ورجعت فتحت الباب بقوووووووووه وهي تصرخ وتضحك بهستيريــــــا وتركض لسحايب"..

"سحايب وهي كاتمه الضحكه وتقلد أخوها ياسر": يالييييل ماأطولك هذي وش تبي قاطـــه معنا في البيت........؟


"سكتت فجأه وشهقت بصوت عـاااااالــــــي وهي فاتحه عيونها للآخر وحاضنه كنوده اللي من صدمتها ماقدرت تتكلم وأكتفت بالضحك"..
"سحايب وهي ماسكه يــد كنوده وتهرب لغرفتها": ياويلنا هذا يـــاســــــــــــر!!!

"دخلوا الغرفه وقفلوا الباب وتسدحوا عالأرض وهم مازالوا يضحكون.. طق ياسر باب الغرفه ونادى سحايب تلحقه للصاله.. فزت سحايب بسرعه للتسريحه ومسحت السكسوكه بالكريم المرطب ورمت الشماغ والمريول عالسرير ولبست دراعتها وراحت لياسر وهي ميته خوف من إنه يهزأها"..

"ياسر وهو واقف ومكتف إيدينه ومعصب": إنتم ماتتركون حركات الهباااااااال.. ليه لابسه الشماغ هاه؟
"سحايب بخاطرها": الله يستر مايكون شاف السكسوكه..!!!!!
"ياسر بصوت عالي": ردي علي_ ليه لابسه الشماغ أبي أفهم وش معناته حركات اللقافه ذي مو عيب عليك اللي سويتيه؟
"سحايب وهي تحاول ترقع السالفه": كنت أبي أشوف شكلي بالشماغ مين أشبه أنت وإلا أبوي وبس هذا اللي صار..
"ياسر بأستهزاء": شفتي شكلك وبعدين؟
"أبتسمت سحايب عشان تهدي من عصبية أخوها": طلعت أشبهك حيل.. ياسر بليز لاتعصب وتآخذ بخاطرك تراها مزحه مني أنا وكنوده لأننا طفشنا من جلسة البيت ونبي نونس أعمارنا..
ياسر: وهالوناسه ماتكمل إلا بحركاتك البايخه إنتي وياها (وهو يقلدها) مزحه..!!
"سحايب بقهر": إنت ليه مكبر السالفه ترى ماتسوى..
"ياسر وهو يتلفت ويدور على شماغه": خلينا أشوفك تسوين هالحركه هذي مره ثانيه والله ماتلومين إلا نفسك.. ياجماااااعــه شماغي وينه أنا حطيته هنا؟
"ألتفت على سحايب وشافها مرتبكه وقالها بهدوء": روحي جيبي شماغي والعقال الله لايعطيك عافيه على أفكارك الغبيه إنتي وكنوده يالله بسرعه..
"دخلت سحايب الغرفه ولقت كنوده جالسه عالسرير تنتظرها": هزأني بس أشوه ماأطرى السكسوكه أكيد إنه ماأنتبه لها..

"أخذت سحايب الشماغ وطلبت منها كنوده تقول لياسر يوصلها لبيتهم"..
سحايب: أخاف مايرضى لأنه معصب مره..
"كنوده وهي تتثاوب": مـــو بكيفه غصب عنه يوصلني تأخرت على أهلي وصارت الساعه 12..
سحايب: لا والله أحسن روحي تخانقي معه وأضربيه حلوه ذي غصب عنه..


"قالت سحايب لياسر يوصل كنوده لبيتهم.. طلع ياسر من البيت بعد ماحط شماغه على كتفه ومسك العقال بيده بملل وكنوده تمشي وراه وكاتمه ضحكتها وهي تتذكر شكل سحايب بالسكسوكه وكيف إنها تشبه ياســـــر"..



^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^



كانت جالسه بغرفتها وتقرأ المسجات اللي بحافظه (قطعـــة حــــــــزن ) وهي تحس بضيق لأنها تتمنى من اللي تحبه بصدق وعطته أصدق مشاعرها لو يقرأ هذي القصايد ويتأمل كل بيت فيها ويشوف أحلامها وأمنياتها فيه وين وصلت من تجاهله لها...
رن الجوال بنغمة مسج وفتحته عشان تقرأه وهي مازالت متضايقه والأفكار توديها وتجيبها وطلع المسج من >>>>>>>>> يزيد ......


₪[سلام الله على ناس يحب القلب طاريهم،،،
غلاهم صدق من قلبي عسى ربي يخليهم،،،
عساك تعيش في راحة وروحك دوم مرتاحة،،،
عسى درب الهناء دربك وقلبك تكثر أفراحه...]₪


"تنهدت ميار وتحجرت الدموع بعيونها وهي ماسكه الجوال بقهر وبخاطرهــا": خــــــلاااااااااص أنا تعبت منك يايزيــد .. راح أسوي اللي براسي واللي فيها فيها.. زواج وماراح تتزوجني!! أنا واثقه من هالشئ بس ودي أعلمك إني بثمان سنين كنت أفكر فيك بشكل موطبيعي وكنت مجنووونـــه فيك وأحــبـك بدون عقل,, وماعاد يهمني الحين إذا تبادلني الحب وإلا لأ بس أبيك تقرأ مشاعري فيك واللي من سنتيـــن أكتبها فيك مع أنك ماتعجبك سوالف (الحب والحبايب) وهذا اللي فهمته من كلام عذاري لما زرتها أمس بس أسمحلي أبثقل دمي عليك وأبيك تقرأ اللي راح أرسل لك..
"فتحت حافظه (قطعة حزن) وأرسلت هذا المسج ووجهها مبلل بالدموع"..


₪[ أعـــتـــرف لك..
كنت (أحبـــك) من زمـــان..
ســـر أخفيته بقلبــي من سنين..
مابقى للصمـــت في صــدري مكـــان..
(إيــه أحبـــك).. قلتها والله يعين..
لاتحسب كلمتي زلــة لســان..
الغـــلا مايحتمل شــك ويقيـن..
اللســـان بــ ساعــة الشده حصان..
والخجـــل مايبعده مسح الجبين..
معك ينســاب الحكي حـــب وحنــان..
وكل شدة بـــاس قدامـــك تليــن..
أنت (حــبــــك) صار واضح للعيان..
وصار "يحرجنـــي معك" في كل حين..
للصراحــــــه جيت وأطلقت العنان..
جيت أبوح بصمت هــ الحــب الدفين..
مابقى للصمت في صــدري مكان..
(إيــــــه أحـــبــــــك).. قلتها والله يعين.......]₪


__________________________



وفي الشرقيه وتحديدآ في المقهى كان جالس يزيـــد مع أصدقاء وماسك الشيشه بيد والجوال بيده الثانيه ويقرأ المسج وهو مصدووووم
"وبخاطــره":-
هذي أول مره ترسل لي خالتي مسج كذا؟ دايم أرسل لها وماترد بس إذا كلمتها تشكرني عالرسايل لأنها ماتعرف تقرأ ولاتعرف ترسل؟ معقوله تكون ضغطت بالغلط وأرسلت المسج هذا أو......... لأ........ لأ مستحيل تكون مـــ...ـيــ.......ـــار!!!!! لأ مستحييييييل فيه شي غلط بالمسج لأن الكلام مره كبير.....؟
"ضغط يزيد أتـصــــــال على رقم خالته وحط السماعه على أذنه وهو سرحان ويفكر"..


__________________________


"شهقت ميار وهي متوتره وتناظر بشاشة الجوال اللي محطوط سايلنت": وااااااااقردي هذا يزيـــد ليه قاعد يتصل آخاف عصب من المسج؟؟ بس ماراح أرد عليه لو أمي صاحيه خذيت لها الجوال عشان ترد عليه بس إنها نايمه.. ياربي وش أسوي الحين...؟
"أتصل يزيد خمس مرات وماردت عليه ميار كانت تناظر الشاشه ودقات قلبها طبول.. وبالمره السادسه أتصل وبسرعه ضغطت الحمــراء وعطته مشغـــول.. أنشغل باله يزيد وخاف على خالته بس فكر بأحتمال إنها تكون نايمه وأزعجها رنين الجوال ومع ذلك طنش وكان كل تفكيره بالمسج وش قصته..!!!
وأتصل بعدها ثلاث مرات وميار تعطيه مشغول... بالأخيـــر أرسل مسج لجوال خالته..

يزيـــــــد; (خـــالـــه وش فيك)..؟
"ميار بتـهــور كتبت وأرسلت لجواله"; (أنا مو خالتـــــــــــــــــك.......



أنـــــــــــــــــــــــــــــا مــيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـار) !!!!!!!!!!!!!!!!!!




******************************





نهـــــــــــــــــــــــــــاية البـــارت الثـــــــــــــــــــ عـــــــشــــــــر ـــــــــــــــــــــــــــــــــــاني

عز نفسك و أبتعد
12-31-2008, 04:33 AM
يسلموووووووووووو أجمل أبتسامه عالبارتات الروعه ..


دخلت صدفـــــــه عشان أدور بارت ولقيت ....


يالله جـــــــــــآآآآآآآآآآري القراءه ..... :080:

! أجمل ابتسامة !
01-01-2009, 12:28 PM
مشكووووووورة كثييييير
حبيبتي
عز نفسك وابتعد
الله يسعدك

! أجمل ابتسامة !
01-01-2009, 12:29 PM
[الــــجــــــــ الثالـث عشــر ــــــــــــــــــــــزء]...



يـــوم الجمعـــــه...
(2/7)

بعد ماصلت صلاة الجمعه راحت للصاله عشان تجلس مع أمها وتسولف معها..
"معيضه وهي تجلس وتصب لنفسها قهوه": يمه وين أبوي وأخواني؟
أم حمود: بالمسجد مابعد رجعوا من الصلاة.. أختك مها صحت وإلا لسه نايمه؟
"مها وهي تدخل الصاله": صحيت وأنتهيت من الصلاة والحين بجلس معكم..
"جلست مها وألتفتت معيضه على أمها": يمه أمس سمعت صوت جارنا أبو غازي بشقته فوق ماأدري هو صدق وإلا أنا بحلم..
أم حمود: إيه صدق هو أمس موجود في بيته..
"شهقت معيضه": معقوله!! شلون دخل بيته وهو صارله شهور مختفي ومحد يعرف عنه شي لأن المباحث تراقبه..
أم حمود: أمس جو خواته الثنتين وعيالهم وأخوه وزوجته وعياله وأكيد إنه دخل معهم متنكر بعباية عشان ماحد يميز شكله من بين الحريم.. أغلب الأحيان يتصرف كذا إذا كانت المباحث تراقبه..
مها: صح والله فكره_ تجار المخدرات كل الأفكار المجنونه تدخل براسهم بس عشان ماتكشفهم المباحث..
معيضه: زوجته دايم إذا زارتنا تقول ماعندها أخبار عنه معقوله تكذب؟
أم حمود: زوجته عندها اخباره وتعرف مكانه بعد..
مها: شلون؟
أم حمود: ترسل له رسايل أول بأول لأن المكالمات مراقبه!!
"مها وهي تمزح": أثاريك مانتي هينه ياماما عندك خلفيه عن حياتهم وعارفتهم عدل..
أم حمود: من أيام زوجته الأولى للثانيه وللثالثه وهذي مشاكلهم ومصايبهم وحياتهم اللي ماتتغير..
معيضه: زوجاته الأوليات وينهم؟وش صار عليهم بعد ماسفرتهم الحكومه؟ هو هين وراها رأس كبير ودخل السعوديه بعد ماكان ممنوع يدخلها بس زوجاته وعياله؟
"أم حمود وهي قايمه بتروح للمطبخ": الأولى هي السوريه أخذت عيالهم ورجعت لأهلها بسوريا والثانيه مصريه وبعد أخذت عيالهم ورجعت لمصر عند أهلها..
"معيضه بأستهزاء": والثالثه سعوديه وماخذه الدنيا عرض وطول لاتسأل عن أهلها ولا يسألون عنها لأنها متخانقه معهم وعايشه بالبيت بلحالها ومافيه رجال يحميها وهي شايله البيت فوق رأسها حتى أسطوانات الغاز هي تروح وتعبيها..
"مها بأستياء": أووووف مدري كيف تتجرأ وتعيش لحالها وماتخاف من أحد..البيت من أساسه مشبوه ودايم يدخلونه حراميه وشباب يسهرون فيه.. تتذكرين كانت تقول لما تغيب عن البيت وترجع تدخله تلاقي بقايا أكل وفراش بالأرض..
"معيضه وهي تصب لنفسها قهوه": وماشاءالله عليها دايم تسولف عنه وتذكره بالخير (وهي تقلدها) زوجي قال وزوجي عطاني..
مها: لازم تذكره بالخير لأن مالها بالدنيا غيره حتى أهلها مايبونها..
معيضه: مو بس تذكره بالخير وكانت تتاجر معه بنص الليل عشان ترضيه وتترك ولدها عند الخدامه وتطلع معه..
مها: وتحسين تصرفاتها مو طبيعيه لماتسولف مهي بوعيها حنا نتكلم بموضوع وهي ترجع للموضوع اللي قبله مضيعه بعدين تضحك وفجأه تسكت ونظراتها غريبه ماتريح.. أنا ماأطيق أجلس معها ولا أحب آخذ وأعطي معها لأني بجد أخاف من طريقة حكيها..
"معيضه بشك": الظاهر إنها تسكر مع زوجها دايم..
"مها بخوف": لااااااااا يعني لماتجلس معها تكون مو بوعيها .. سكرانـــه؟؟؟؟
معيضه: أكيد لأن وحده من صديقاتي خالها عقيد وتعرف بالحاجات هذي وتقول إن أغلب الرجال اللي يشربون تشاركهم زوجاتهم بالشرب وهذا شي معروف..
مها: الله لايبلاااااااانا .. شلون يرضى إن زوجته تشرب معه مايخاف تغيب عن الوعي وإلا تضر ولدها وهي مو حاسه بعمرها؟
معيضه: حلوه ذي يخاف!! دايم يكون هو شارب وهي أحيانآ تكون صاحيه .. أنا أقول أحيانآ..!!!
"سكتت ثواني وهي تفكر" تذكرين بيوم تخانقت معه وكانت تصرخ وتسب وتشتم فيه وصوتها واصل لعندنا وهو يرد عليها بصوت وااااااطي وباين عليه بإنه دايخ ,, بعكس آخر مره لما ضربها وطردها من البيت..
مها: تعذبت المسكينه بذاك اليوم,, يمكن تحسبه سكران بس طلع صاحي وتوهقت وصار اللي صار..
معيضه: بذاك اليوم كان فعلآ سكران وهي نفسها تقول كذا.. بس أقهرتني لأنها جتنا تسوي روحها مسكينه ومظلومه وثاني يوم الصبح راح لعند أهلها وأعتذر لها ورجعت لبيتها .. وأهلها ماكانوا راضيين عن اللي صار لها ورفضوا إنها ترجع لكن هي عاندتهم وتخانقت معهم..
"مها بقهر": لأاااااااا هذي وحده منتهيه حياتها كأنها عايشه معه بدون روح ولاقلب عايشه عالهامش..!!!
"دخلت أم حمود على صوت التيلفون يرن": بس إنتم الثنتين مايجوز تتشمتون بالناس ترى مايجوز..
معيضه: أستغفر الله العظيم سبحانك اللهم وبحمدك أشهد إن لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك..
"ردت أم حمود عالتيلفون وكانت المتصله أم زوجة غازي"..
"أم حمود بخوف": خير عسى ماشر؟!!!!!



£=£=£=£=£=£=£=£=£=£=£=£=£=£=£=£=£



وفي غرفة سميه كانت جالسه سميه تقرأ (سورة الكهف) دخل أخوها راشد وجلس معها وكان توه راجع من المسجد..
"راشد وهو جالس عالأرض بجنب سميه": كيف حالك سميه؟
"سميه وهي صاده عنه": تهمك أحوالي..؟
"راشد بهدوء": ليه مانتي أختي ممنوع أسأل عنك؟
"سميه وصوتها مخنوق وشوي وتصيح": كويس إنك لسه تتذكر الأخوه..
راشد: سميه وش فيك أنا مو ناسيك بس أنشغلت شوي بموضوع العرس قاعد أحاول أنهيه بس مو عارف كيف..
"سميه وهي ترتخي بجلستها وعيونها تدمع": أنت أكثر شخص توقعت إنه يوقف معي ويساعدني أنسى الأزمه والمشكله اللي مريت فيها بس للأسف خيبت ظني فيك.. أنت تدري إن اللي صار فيني مو شوي.. وما كنت راح تخسر شي لو جلست معاي وهديت نفسيتي وطمنتني ومسحت دمعتي وقلت لي;إنتي أكبر من الحزن ياسميه .. وجودك قريب مني راح يريحني ويحسسني بالأمان..
راشد: والله أنشغلت بموضوع عرسي,, منى من صوب دوختني عالمهر تسألني متى أعطيها_ روح قلبها الفلوس وخالي من صوب يبيني أستعجل بتحديد موعد العرس الظاهر يبي الفكه من بنته وأمي وأبوي من صوب يسألوني متى أجهز الشقه من بعد ماطلع المستأجر.. هذا كله فوق راسي وأنا مو مستعجل لأني أبي أنهي الخطبه من أساسها لأني أستاهل أحسن بنت أخلاق وأدب وذوق ومنى غلطة حياتي وأنشاءالله ماتتكرر..
"سكتت سميه وهي تناظره وتمسح دموعها"..
"راشد وهو يحط يده على كتفها": وصدقيني مانسيتك ودايم أسأل عنك أمي وأبوي ورنا وأتفقدك على طول_ وإذا على سعود هذا أنا كل ماشفته أقعد معه وأعلمه الصح من الغلط وأفهمه كيف يتحمل مسؤولية نفسه ووعدته إني أدور له على وظيفه وبواسطه كبيره مثل مايبي وأشوف كأنه أرتاح ورضى وصاير عاقل بتصرفاته وأحسن من أول بكثير.. صح هو عصبي وطايش بس مايصلح إن إحنا نصير شديدين معه ونعامله بقسوه ونضغط عليه..
سميه: إذا هو مو متحمل نفسه كيف تبينا نتحمله صعبه والله صعبه..
راشد: أحنا أهله وإذا ماتحملناه وحاولنا نربيه ونساعده على إنه يغير من نفسه مين يقوم بكذا غيرنا هذي مسؤوليتنا..
سميه: سعود مسؤوليته على نفسه لأنه كبير مو صغير..
راشد: المهم خلينا من علم النفس وقولي لي عذري اللي قلته مقنع وإلا لأ..؟
"هزت راسها سميه وهي تحاول تبتسم": إيوه بس منى..؟ وش راح تسوي معها معقوله راح تطلقها وبدون ماتتراجع عن قرارك؟
راشد: بإذن الله هذا قرار مالي رجعه فيه لأنها من البداية ماتحترمني هذا من أول يوم بالخطبه وصار ذاك الموقف اللي أحاول أنساه لأنه بجد يضايقني أجل كيف بعد الزواج.. وبصراحه اللي هذا أوله ينعاف تاليه..
سميه: وأمي وأبوي وخالي؟
راشد: تبيني أضحي براحتي وسعادتي ومستقبلي عشانهم! لأ يسمحوووولي إلا حياتي محد يتدخل فيها.. أمي وأبوي أكيد راح يتفهمون لوجهة نظري وخالي الف رجال يتمنى بنته (غيري) للي مايعرف أخلاقها...أستغفر الله العظيم الله يستر عليها..
"دخلت رنا وهي مبتسمه": إنتم هنا.. يالله تعالوا الغداء جاهز...


???!!!???!!!???!!!???!!!???!!!???!!!???!!!???!!!?? ?!!!



وفي المساء كانت سحايب جالسه تقرأ المسجات اللي بجوال أختها هاجر ولفت نظرها مسجات بندر والكلام المليان حب وغزل وهيام!!!!
قامت وراحت لهاجر بالصاله وكان ياسر قاعد يلعب مع عيال هاجر بآخر الصاله..
"سحايب وهي تهمس لهاجر": من متى بندر يرسل لك مسجات؟
هاجر: من فتره وكل يومين وثلاث يرسل لي مسج..
سحايب: إذا إنتي من الأساس ماتحبين تقرأين قصايد وهو عنده خبر ماأستخدم ذكاءه شوي ووفر على عمره قيمة الفاتوره؟
هاجر: مدري عنه أنا بصراحه صرت أتضايق من رسايله الكلام اللي فيها مره جرئ ومايصلح يرسله لي.. أنا صار لي شهرين حاطه رمز حماية لجهازي عشان مايفتحه زوجي ويقرأ المسجات..
سحايب: أشوفك كل مامسكت جوالك مقفل طيب ليه ماتمسحينها..!
هاجر: كلها قصايده اللي هو كاتبها.. بعض المسجات تعجبني وأرسلها لزوجي والباقي ماتعجبني وأمسحها بس ماألحق لأني أمسح من هنا ويرسل من هناك..
"سحايب بأستياء": ياثقل دمه ماينبلع شين وقوة عين..
"أبتسمت هاجر": حرام عليك بندر الشين؟ والله مزيون ويابخت اللي بتتزوجه..
"سكتت ثواني وكملت" على فكره أنا دايم ألاحظ عليك ماتطيقين لاأسمه ولاطاريه ليه إنتي شايفه عليه شي..؟؟
"سحايب وهي تحاول تكون طبيعيه": ولاشي وبعدين أنا وش علاقتي فيه لا أحبه ولا أكرهه..
"نطقت هاجر وكان كلامها صدمه لسحايب": بس هو معجب فيك وهذا اللي حسيته بأسلوبه لأنه دايم يلمح لي ويقول عروستي إنتي تخطبيها لي واللي ببالي إنت تعرفيها قلت مافيه غيرك!!!!
"عصبت سحايب ورمت الجوال بالأرض وراحت لغرفتها وأستغربت هاجر من تصرفها وبسرعه لحقتها"..
"ماكان ياسر منتبه لخواته لأنه مندمج باللعب مع مهند ووليد,, ياسر وهو يضم كفوفه لبعض ويقول لوليد": يالله خالي أفتح الصندوق؟
"وليد بحماس وهو يفتح يدين ياسر": فتحت الصنقوط..
"ياسر وهو يضحك": طيب حبيبي طلع تفاحه من الصندوق وكلها..
"أبتسم وليد وسوا نفسه ياكل تفاحه"
ياسر: رجع التفاحه للصندوق..
"يقاطعه مهند وهو يعطيه بالونه": خالي أنفخ لي البالونه..
ياسر: أبشر ياخالي..
"أخذ ياسر البالون من مهند ونفخ فيه وبعدها ألتفت على مهند": خلاص أوقف؟
مهند: لأ خالي أبيها تصير كبيييييره زي كذا "قالها وهو يرفع يدينه لفوق"..
"كمل ياسر نفخ في البالون وكبرت وكبرت وكبرت بالأخير>>>>>> أنفجر بوجهه وقعد يضحك على نفسه ومهند ووليد يضحكون عليه"


_________________________

! أجمل ابتسامة !
01-01-2009, 12:32 PM
[وبغرفة سحايب]....

هاجر: فهميني ليه قاعده تصيحين؟
"سحايب وهي تمسح دموعها": قلت لك مافيني شي خلاص أتركيني أجلس لحالي..
"هاجر بشك": أنا من قلت بندر يبيك أعتفستي ومدري وش صار فيك فهميني وش سالفتك معه؟
"سحايب وصوتها مخنوق": أي سالفه مافيه بيني وبينه شي بس أنا مستحيل أفكر فيه وهو لايتعب عمره ويرسم أحلامه فيني..
"هاجر بتعجب": ليه ياسحايب والله بندر رجال أخلاقه وسمعته وتربيته مايختلف عليها أثنين وهو شاريك وترك كل بنات عمامه وخواله وأختارك إنتي لأنك أعجبتيه وهو قالي إنه شافك مره لما زرناهم للبيت..
"شهقت سحايب": هو قالك كذا؟ كيف يتجرأ ويتكلم عني_ إنتي ليه ماهزأتيه؟
"هاجر وتحاول تهدي من أنفعالها": بالعكس بندر معتبرني بحسبة أخته ودايم يسولف معي بالتيلفون ويكلمني عن حياته بعدين هو ماشافك عدل بس لمحك مره وحده وأنا متأكده إنك ماراح ترفضينه عشان كذا قاعده أصارحك وأفتح معك الموضوع لأني أتمنــاك له..
"صرخت سحايب": وأنا مو موافقه وهذا الموضوع قفلي عليه نهائيآ ولاتجيبين سيرة بندر قدامي..
هاجر: ليه ياسحايب؟ صدق إنك مجنونه لو رفضتيه..
"سكتت ثواني وسألتها بشك" فيه أحد ببالك غيره...؟
"أرتبكت سحايب وبخاطرها": لو أقولك ياهاجر إن(عيسى) هو اللي ببالي تبصمين بالعشره إني مجنونــــــه!!!!!!
هاجر: ماجاوبتي على سؤالي..
"سحايب بتوتر": لأ مافيه ولو صار أحد ببالي أول من يعرف إنتي.. وبعدين ماتدرين يمكن بندر اللي ماخذ عقله (وحده غيري) بس حاب يتسلى معي..
"أنقهرت هاجر": حرام عليك ياسحايب هذي مو إخلاق بندر؟
"سحايب بلامبالاه": هو حر بنفسه وبأخلاقه بس بعيد عني..
هاجر: تدرين شلون أنا ماراح أقول لبندر عن كلامك هذا لأني متأكده بيجي لك يوم وتراجعين نفسك وتقولين موافقه بدون ماحد يضغط عليك وبتندمين لأنك رفضتيه في البدايه..
سحايب: ...........
"كملت هاجر": بندر يقول إن كل أهله شجعوه على أختياره خصوصآ عيســـى قال ماراح نلقى أحسن من أخت أختي زوجه لأخوي(قالتها وهي تضحك)..
"سحايب لماسمعت كلام عيسى بسرعه نزلت دموعها بدون ماتحس ونزلت رأسها للأرض وهي تشاهق"...
"عصبت عليها هاجر": يابنت الحلال ذبحتي عمرك بالصياح فهميني وش السبب؟



>>>,,,>>>,,,>>>,,,>>>,,,>>>,,,>>>,,,>>>

يـــوم الــسـبـــت...
(2/8)

(~ صبـــاح الورد..
صبـــاح الشوق..
صبـــاح الحب والرقه..
صبـــاح خاص بك وحدك.. أنت بس اللي تستحقه ~)
"تنهد يزيد وهو مبتسم ويناظر بشاشة الجوال": يابعد عمري يامــيــــار!!!!!!

"حرك سيارته ومشى لدوامه وقبلها أرسل مسج لميار"..

(الـصـبــح ‎?
كلمه تفتح جسور الأمل والـحـب °
كلمة شوق تبدأ بصباح الـعـسـل °
صــبــــاح الضحكـه والبسمـه
على ثغر القمـر
صــبــــاح خواطر دافيه
باتت بقلبي غافيه..
ترقب صباحك يـاغالـيـــه
عساك بخير وعافـيــه°°)..


__________________________


وفـــي المدرســـه:

-من يعرف الناس يكون ذكيــــآ ولكن من يعرف نفسه يكون أذكى)..

أ/فاطمه: مقوله جميله وحلو إن ذاكرتك تحتفظ بأقوال وأمثال مشهوره ومعروفه ولها قيمه وفايده للسامع والأحلى إنك إنسانه ذكيه وعقلك نشيط من خلال قرائتك للكتب الثقافيه..
"أبتسمت سميه": الفضل لله ثم لك إنتي.. تعبتك معي شهر كامل وأنا أجلس معك وأستفيد من ثقافتك ونصائحك وكل يومين لنا موضوع نتكلم فيه..
أ/فاطمه: أنا ماسويت إلا الواجب وبالعكس ماأحس إنك تعبتيني لأنك مهتمه بنفسك بالدرجه الأولى وعندك رغبه وأندفاع قوي للتغير والأقبال على حياة جديده وبروح شفافه ونظيفه وقليل اللي قابلتهم وبمثل شخصيتك وتقدرين تقولين 20% فقط..
سميه: أستاذه أبي أقولك عن شي بخاطري..
أ/فاطمه: قولي اللي بخاطرك ياسميه ولاتترددين..
سميه: كلمات كثيره بنفسي أعرف الكثير عنها وأيش تفسيرها(الحــيـاه..النضـــج..النفـــس.. المشـــاعر)...؟ كلمات تفسيرها ومعناها صعب ومليان أسرار وودي تعبرين عنها بكلام قليل ويعطي معنى بنفس الوقت..
"أبتسمت الأستاذة فاطمه وهي تعدل جلستها":
*الحيـــاة معناها إنك تعطين من اللي ربنا عطاك وهدفها إنك تكتشفين مواهبك اللي مدفونه بداخلك.. وسرها هو إن مالها أسرار!! لأن الحياة كلها متعبه وشاقه..
*النضـــج مرتبط بالحريه أرتباط كبير.. إذا كنتي حره يعني إنك واقعيه في كل أتجاهاتك في هذي الحياة وتختارين الطريق الصحيح لنفسك وهذا الطريق اللي يكشف لك (مواهبك ومواطن القوه بشخصيتك) وهذا هو النضج..
إنتي موجوده في العالم عشان تصيرين أفضـــل شي ممكن تكوني عليه,, موجوده عشان تساعدين نفسك بدون ماتنتظري مساعدة غيرك.. وراح تكتشفين إنك مع الأيام إن عالمك الخاص ماينضج إلا بالأخطاء اللي تتحملي مسؤوليتها ومافيه إنسان مايغلط وبأمكانه إن يتعلم من أخطاء غيره بس مستحيل ينضج إلا لما يرتكب أخطاء,, ومافيه طريق ممهد ومفروش بالورد إلا ماتكون فيه عقبات ومصاعب..
سميه: والنفـــس..؟
أ/فاطمه: النفس هي الذات!! النفس هي إنتي وأنا وغيرنا من الناس.. النفس لها حقوق علينا ولها متطلبات وأهتمامات.. كل شي يبدأ بالنفس وينتهي فيها..
"سميه بحيره": وشلون؟
أ/ فاطمه: قبل كل شئ أعيد وأزيد بــ(الثقه) هي الأساس والداعم للتغير والتطور..
"سميه بصوت شبه ضاحك": آآآه ياأستاذه فاطمه راح تعجزني الثقه كأنك تطلبيني المستحيل طيب أنا ماعندي ثقه بنفسي وش أسوي ومن وين اجيبها؟
"أبتسمت أستاذه فاطمه على عفوية سميه": الشي إذا جاء بسرعه يروح بسرعه وأنتظري ثقتك اللي راح تزورك عن قريب بس على رواق لاتستعجلينها عشان ماتهرب منك..
"أعجبها سميه تعبير الأستاذه وحطت إيدها على خدها وهي مبتسمه": لأ أكيد ماراح أخليها تهرب مني وراح أمسكها بإيديني ورجليني..
أ/فاطمه: وجودك معي الحين سببه هو إنك تنقذين نفسك لأنك بأختصــــــار تحبين وجودك في الحياة وتحبين تحافظين على مشاعرك,, تبين تتخلصين من مواقف تهــددك لما (تقدمي مشاعر غيرك على مشاعرك),,
تبين تحيين ألآمك المدفونه بسبب عدم ثقتك بنفسك وخوفك من أن تعبرين عنها قدام غيرك..
سميه: ............
أ/فاطمه: خليك واثقه من أفكارك ومشاعرك وأختيارك وأحلامك وطموحاتك ومواهبك.. خليك واثقه من الأشياء اللي إنتي تبغينها وعيشي المواقف اللي تسعدك وأصبري بالمواقف اللي تحزنك..
قولي(لأ) إذا ماعندك رغبه في إنك تعملي شي مانتي مقتنعه فيه!! قولي (لأ) ولاتخافين من أحد لإن أي موقف سلبي يواجهك عن هذي الكلمه هو مشكلة غيرك مو مشكلتك.. لأن بعض الناس ماتحب تشوف الإنسان قوي بالعكس يعجبها الضعف مع إنهم يحتقـــرون هالصفه بأنفسهم..
سميه: كيف أتعلم أقول لأ بثقه وبدون تردد..؟
أ/فاطمه: كل شي يبدأ بالممارسه.. وقفي قدام المرايه ورددي هذي الكلمه ومافيه صعوبه عليك بس شرط إنك ماتكثرين من تطبيق هذا الفعل بشكل مبالغ لأنه يدل على السلبيه والضعف..
سميه: تمام..!! راح اجرب..
أ/فاطمه: وبالمقابـــل>>>> قولي (نعـــم) نعم كلمة قويه وعظيمه, ودليل على القوه والثقه والعطاء, نعم هي أعتراف بقيمة الأشياء, نعم هي الأمان والحب والحياة, نعم هي أبتسامه وشجاعه, قولي (نـعـــم) أنا أقدر أساعد وأحب وأعطي وأهتم وأحتفل وأنجح وأتغلب على ضعفي وأطور نفسي وأتميز وأعيش عالمي الخاص وأحب حياتي وحياتي تحبني وتتمنى إنها تشوفني دوم ناجحه ومتفوقه..
سميه: طيب والمشاعــــــر..؟
"كملت أ/فاطمه كلامها بهدوء":*و المشـــاعر هي لغة القلوب ولها حكمة لأنها ابسط المشاعر تعبر عن أعظم الحقائق.. وإذا ماكنتي تقدرين تعبرين عن مشاعرك تصير علاقاتك مع غيرك (بـارده وفاضيــه) لدرجه إنك ماتثقين فيها وقت المصاعب..
"سميه بضيق": أنا كذا ياأستاذه أوجه صعوبــه بالتعبير عن مشاعري خصوصآ لما أواجه مشكله حتى صديقاتي يضايقهم هالشي هذا بشخصيتي..
أ/فاطمه: مشاعرك هي حياتـــك خليك على ثقة في مشاعرك لأنها المرشد الحقيقي لك.. وإذا ماكنتي صادقه مع مشاعرك ماراح تكوني صادقه مع نفسك.. تعلمي كيف تعبري عن مشاعرك أول بأول ولاتخلينها تتراكم لأنها لو ظلت لفتره طويله تقل مصداقيها..
سميه: كيف أقدر أتعلم هالشي..؟
"أ/ فاطمه وهي قايمه": أنا راح أعطيك كتاب لــ(ديفيد فيسكوت) أسمه (لغـــة المشاعـــر) وكتاب آخر مايحضرني أسمه بس راح تستفيدين منه أكيد وبكره بإذن الله تجي عشان أعطيك الكتب..
ولا تنسي تعملين زي كل مره ,, تمسكي الورقه والقلم وتدوني بدفتر النقاط المهمه في الكتاب واللي أعجبتك وشدتك وحسيتي إنها راح تنفعك وتساعدك بتطور شخصيتك..
"قامت سميه وصافحت استاذه فاطمه": أكيد ياأستاذه.. شكرآ على النصائح وتأكدي إني راح أنفذها بحذافيرها..وتعبيرك وتفسيرك للكلمات كان روعه مع إني دايم أقرأ عنها في الكتب بس ماأستوعبها زي لما أسمعها..
"أ/فاطمه وهي واقفه ومكتفه إيدينها": إيش هي أكثر كلمه أثرت فيك مره وحسيتي بأهميتها بعد ماكنتي تجهلينها؟
"ردت سميه بسرعه": [الـنـفـس].. أكتشفت إن مو من المعقول أحب شخص وأوجد له مكان بقلبي و(نفسي) مالها مكان.. وحبي لنفسي بأن"أهتم فيها وأطورها وأسعدها وأشوفها وأسمعها"..
أ/فاطمه: برافوا سميه برافوا.. كنت متوقعه إنك راح تختاري الكلمه هذي بس مع ذلك تعلمي كيف تصيري ناضجه وتعبري عن مشاعرك وماتدفنيها..
سميه: شكرآ لك أستاذه يعطيك العافيه..
_________________________

..(طلعت سميه من عند الأستاذه فاطمه وراحت لزاوية الشله وكانت معيضه متضايقه وقاعده تحكي لراويه وسحايب عن مشكلة جارهم أبو غازي ووصلت سميه على أول السالفه).....

-: ذبــــــــــــح ولـــــــــده!!!
معيضه: مو ذبح اللي سواه ينقال عنه (تعذيـــب)..
سحايب: طيب ليه سوا كذا مو حرام عليه؟
معيضه: هذولا أشخاص ظالمين ومايفرقون بين الحلال والحرام..
سميه: وش السبب اللي خلا جاركم أبو غازي يعذب طفل عمره سنتين؟
معيضه: مو أي طفل بعد ولـــده!
"سميه بنفاذ صبر": طيب أحكي السالفه بالتفصيل ولا تعلقينا..
"معيضه وهي تحكي والشله مستمعات بأهتمام": يوم الخميس الساعه 1ونص كان جالس جارنا أبوغازي بشقته فوق يشرب!!! وكان زوجته تتحمم وولده يلعب بالألعاب قدام عينه.. تضايق جارنا من أزعاج ولده مع إنه كان يلعب بهدوء بس الظاهر إنه مو بوعيه ويتخيله أزعاج لأنه كان سكـــران..!!
قام ومسك ولده بقوه من قميصه ورفعه فوق فوق فوق فوق فوق فوق وبثانيـــــــــه!! تركه وطاح الولد عالارض بقووووووه تخيلوا كان فوق فجأه صار تحت بكل جسمه..
"شهقت راويه": حراااااااااااام..
"كملت معيضه": طاح الولد بالأرض وأنقطع نفسه وعجز يبكي أو يصرخ من قوة الصدمه.. وقام جارنا ورفع الولد فوووووق مره ثانيه وتركه ورجع صدم بالأرض ورفعه مره ثاااااالثه ورااااااابعه وبعدها قعد يترفسه برجوله ويمسك رأسه ويضربه بالأرض ويضرب ويعذب ولده..
زوجته كانت تتحمم وتسمع صوت ضربات وأصوات قويه بالشقه بس ماحطت أحتمال 1% إن ولدها قعد يتعذب بين يدين أبوه..!!!
ولما أنتهت دخلت الصاله وشافت المنظر المأساوي (زوجها جالس عالأرض بتعب وولدهــــــا.. مو ولدهــا!! كان جثه محروقه قدامها جثه بدون ملامح ولا تتحرك) ماكانت تشوف إلا إنتفاخات بوجهه كأنها "طماطات".. زوجها ماأنتظرها تسأل عن السبب بسرعه قام يصارخ ويسب ويشتم ويقولها "أنا مابي لي عيال يعيشون أبيهم يموتون"..
هي حضنت ولدها وصارت تصيح وتترجاه يسعفه بس هو رفض وقفل باب الشقه عنها عشان ماتسعفه وتآخذه للمستشفى..
سميه: وبعدين وش صار؟
معيضه: أنتظرت للساعه خمس الصبح لما نام سرقت منه المفاتيح وهربت مع ولدها لأهلها.. وأخذوا الولد لمستشفى(....) حكومي ورفضوا يستقبلون حالته لأنها جدآ حرجه وكانوا الأطباء في المستشفى يقولون لأم الولد (خلاص الولد بيموت ومافيه أمل إنه يعيش)..
"صرخت سحايب": أوووووه معقولـــه تصرف الأطباء كذا؟
معيضه: هذا كلام أم زوجة جارنا لما أتصلت أمس وخبرتنا بالقصه واحنا صدقنا كلامها عن الأطباء لأن الولد من الساعه 1ونص يصارع الموت للساعه 6الصبح بس بصراحه ظلم اللي صار للولد وأي شئ يصير يتحمل هذا المستشفى مسؤوليته بعد الأب الظالم..
راويه: طيب أخذوه لمستشفى ثاني وإلا تموا بنفس المستشفى الأول؟
معيضه: أقولك المستشفى الأول رفضوا حالته بس أهلها أسعفوا الولد لمستشفى(......) حكومي بعد والحمدلله أستقبلوا الحاله ودخلوه العنايه المركزه _ بس تصوروا بنات حاطين له الأجهزه وكأنهم يجاملون أمه وعندهم قناعه إنه مستحيل يعيش على قد ماتعذب وظل ينزف ساعات!!! لكن الحمدلله تجاوب مع العلاج..
أمس أمي أتصلت على أم الولد وتطمنت عليه وتقول إن حالته مستقره وكانت تصيح وتدعي على زوجها أبوغازي وتقول:"مستحيل أرجع له اللي مايبي ولدي أنا ماأبيه"..
راويه: فعلآ قصه تحزن معقوله فيه ناس قلوبها حجر وتهجرها الرحمه..؟
معيضه: تعذيب الأب بصوب وتعامل الأطباء بالمستشفيات الحكوميه بصوب ولاأحقر منهم حسبي الله ونعم الوكيل فيهم..
راويه: لاتدعين عليهم قولي الله يسامحهم..
معيضه: الله يسامحهم..
سميه: المشكله إن المستشفيين هذولا بالذات أمكانياتهم الطبيه محدوده وسمعتها في الرياض ولاشي مقارنة في المستشفيات الحكوميه الكبيره والمستشفيات الخاصه..
سحايب: خلونا من المستشفى الحين وقولي لي وش مستقبل هالطفل المسكين وكيف راح يعيش باقي حياته وهو مشوه ومشلول؟؟؟
معيضه: لأ حرام عليك لاتكبرين القصه بتفكيرك بس أتوقع والله أعلم إن الطفل بإذن الله راح يرجع زي أول وصحته بخير وعافيه إذا لقى الإهتمام والرعايه من المستشفى ومن أهل أمه.. وأمه بكره أو بعد بكره راح ترجع لعش الزوجيه وأنا متأكده من هالشي أكيييييد..
"تفاجأة سحايب": مستحيل ترجع مجنونه لو فكرت ترجع طيب وولدها؟
معيضه: ياسحايب المجتمع هذا اللي عايشين فيه والعائله هذي بالذات وبالظروف هذي (ترفض المستحيلات) والغير معقول يحصل..
وبعدين زوجة أبوغازي هذي تبيع الدنيا كلها عشان زوجها وكويس من أهلها إنهم ساعدوها ووقفوا بجنبها من بعد ماكانت متخانقه معهم ومقطاعتهم .. ومع كل اللي صار أتوقع منها كل شي وماأستبعد إنها ترجع تقاطع أهلها بعد وقفتهم معها بمصيبتها...
"سميه وهي سرحانه": فعلآ ظروفهم ضد المستحيل..
سحايب: أبي أعرف شغله وحده ليه بعض العوائل مصايبهم ومشاكلهم مالها حدود وكل شي بحياتهم ماشي غلط مع إن (شخص واحد) فيهم يغلط بس الغلط يلحقهم كلهم ليــــــه..؟
راويه: شي طبيعي إذا الأب سمعته شينه أكيد هالشي راح يأثر على زوجته وعياله..
سحايب: مو شرط أب أحيانآ يكون الولد أو العم أو الخال .. ومو على كل حال شوفي جارنا أبو فواز سمعته زي الزفت (تاجر مخدرات) بس زوجته وعياله مافيه أطيب منهم وناس محبوبين عند غيرهم والكل يمدح بأم فواز لأنها تشتغل عشان تعيش عيالها عيشه نظيفه ومربيتهم على إن هذا حلال وهذا حرام وفواز ولدها رجال ونعم فيه أخلاقه عاليه وإنسان محترم نفسه وبار بأمه وحنون على أخوانه وكنوده عاد لاتعليق مجنـــونه (قالتها وهي تضحك) بس أبوغازي حياتهم صعبـــه..
معيضه: ظروف جارنا أبوغازي غيييييير..
سميه: شلون؟
معيضه: جارنا هذا وحسب ماعرفت من أمي إنه قبل بأيام شبابه كان يعذب أمه ويضربها.. ودعت عليه أمه دعوه بعدهـــا ماتوفق بحياته آبدآ وهذي الدعوه لحقت عياله وأحفاده لدرجه إن كل عائلته تعاني ومحد مرتاح.. بناته المتزوجات هنا في الرياض كل وحده حياتها أردى من الثانيه وعياله الشباب اللي أكبرهم ماتجاوز عمره الــ17سنه متشتتين بين مصر وسوريا والله أعلم بحياتهم هناك كيف يقطعون حاجاتهم وأحتياجاتهم يالصح أو بالغلط!!!!!
"راويه بضيق": الله يكون بعونهم ويساعدهم..
سحايب: سبحان الله دايم أقول لكنوده; (أحمدي ربك على العيشه اللي إنتي عايشتها وإنك أحسن من غيرك),, ماتقتنع ومصره إن غيرهم أحسن منهم.. أتوقع لو تسمع بظروف عائلة أبوغازي راح تحط عقلها برأسها وتقتنع بكلامي..
"معيضه وهي تتلفت": وين ميريام ودرر وميار ماخلصت سالفتهم؟


___________________________

! أجمل ابتسامة !
01-01-2009, 12:35 PM
-: وإلى الآن ماكلمتيه ولاسمع صوتك بعد المسج؟
ميـــار: إلى الآن!! وطلب مني كم مره ورفضت..
ميريام: ليــه؟ خلاص إنتم تعرفتوا على بعض أكثر وبعد كم أسبوع راح يجي ويخطبك رسمي من أبوك لاتصيرين ثقيلة بزياده ترى يطفش منك..
ميار: إحنا صحيح صارلنا شهر متواصلين بالمسجات وكان يتضايق في البدايه بس الحين تأقلم وصار عادي عنده..
"درر وهي تلتفت على ميريام": يمكن تفهم لخجلها بإنها تستحي وماتقدر تآخذ وتعطي معه بالتيلفون..
"ميار بصوت شبه ضاحك": إيوه ودايم يقولي اللي يقرأ مشاعرك بالجوال مايصدق إنك نفسها الأنسانه اللي بالواقع فرق كبيييييير..
درر: أكيد طاير فيك وصار يعشقك للثماله..!!
ميريام: حلوه ذي الكلمه من وين سامعتيها؟
درر: من ثقافتي في الأشعار والقصايد..
"ميار بهدوء": يزيد تعلق فيني حيل وهالشي حسيته من مشاعره..
ميريام: أحس بسرعه (علأت السناره) على قولة السوريين معقوله فيه حب يجي بهالسرعه..؟
ميار: لأني كنت صادقه بمشاعري تجاهه ويزيد حس بصدقي.. بعد القصيده اللي أرسلتها له وبعد ماعلمته بأسمي صار يسألني (وش قصدك؟ وليه أنا بالذات؟ إنتي من جدك وإلا تلعبين؟) وكان لما يرسل لي مسج بسؤال أرد عليه بقصيده على قد السؤال لما وصلت عدد القصايد لــ7..! وفهم مشاعري تجاهه وتأثر بالمعنى اللي فيها وتعاطف معي وحس إني بجد متعذبه بدونه..
ميريام: وش تحسين بمسجاته وبمشاعره إنه طيوب وحنون ويخاف عليك وإلا جاف وصعب...؟
ميار: بالعكس يـجـنـن وتـوب وكله يقولي;(أوعـــــــــــدك إني راح أعوضك خير بكل لحظه حزن بحياتك وبكل ثانيه فكرتي فيني وأنا ساهي ولاداري عنك.. راح أكون لك الصدر الحنون اللي يحميك ويخاف عليك)..
درر: ياااااااي معقوله هو رومانسي لهالدرجه؟ أجل ليه كانت تقولك عذاري إنه مايعترف بالحب ولايأمن فيه إلا عقب الزواج..؟
ميار: قد سألته هذا السؤال وقلت له؛ إني كنت أعتقد إن طبيعة شخصيتك كذا.. قال;(لأ على العكس تمامآ وكـــذاب اللي يقول ماقد حبيت وأعجبت بس المسأله مسألة أختيار وإذا الإنسانه اللي أعطيها قلبي تستاهله وإلا لأ؟ ولقيت إنك تستاهلين قلبي)...
"درر بأستياء": عذاري هذي ماتنبلع_ هالأنسانه ماحبيتها من قبل أشوفها.. مسويه نفسها فاهمه شخصية يزيد وهي من جنبها..
ميار: شخصية يزيد غامضه ومحد يفهمه لأنه مايحب يتكلم عن نفسه وعن مشاعره لأي شخص عشان كذا صعب على أنهم يفهمونه وأولهم عذاري لأن تعرف شخصيته بشكل عام لكـــن تجهل تفكيره..
درر: عذاري لسه ما عندها خبر باللي بينك وبين يزيد؟
ميار: لأ..
درر: أكيد راح تزعل منك لو عرفت متأخر..
ميار: عذاري صديقة عمري وماقد تفارقنا وإلا زعلنا على بعض وأنا أحبها موت وماأقدر أستغني عنها بس بموضوعي مع يزيد خليت بينا حدود (ريد لاين) لأن يزيد طلب مني إني ماأخبر أحد باللي بيننا ويظل سر لما تتم الخطبه..
ميريام: وباقي شلة الإيزي ليه ماخبرتيهم؟
ميار: سحايب عندها خبر والباقي إنتم تعرفون وجهة نظرهم بالموضوع للحين يأيدون مسألة الحب من طرف واحد ويرفضون غيرها..
"درر وهي تحط يدها على كتف ميار وتضحك": حركاااااااات ياعيني عاللي تطورت قصة حبهم وترقت وصارت حب متبادل بين طرفين هههههههههههههههههه..
"ميار وهي فرحانه": ضحكت لي الدنيا يابنات وأبتسم حظي..
"درر بتفاؤل": الفال لنا إنشاءالله..
"ميار وهي قايمه": يالله بنات خلونا نرجع نجلس مع الشله...


??????????????????????????




-:سحـــايب نـــايمـــه...
"جلست كنوده وهي متفاجأه": للحين نايمـه الساعه صارت 6ونص المغرب.. الدبه هذي ماتشبع نوم وأنا ضاربتها مشواااااار وجايه عشانها..
أم ياسر: صار لي ساعه أحاول فيها تصحى مارضت وتقول إنها بتشبع نوم.. إلا ماقلتي وش الأكياس اللي معك..؟
"أبتسمت كنوده": هذي ياعمه حلويات جبتها لسحايب بمناسبة (وظيفة ياسر الجديده) ألـــف مبروك والله فرحت له من قلبي..
أم ياسر: الله يبارك فيك يابعد عمري بس المفروض تجيبيها لياسر مو لسحايب..
"كنوده بصوت عالي": ياسر مايطيقني ياعمه كل ماأجيكم يتأذى من وجودي مع إن بوظيفته الجديده هذي محد فرح له كثري..
"ضحكت أم ياسر": لا بالعكس ياكنوده ترى ياسر يعتبرك بحسبة أخته وأنا أمزح معك أدري إنك تستحين منه..
"كنوده بخاطرها": بس أخته؟ ياااااويلـــي على حظي مابي هالأخوه مابيهاااااا أووووف..
"كملت كلامها كنوده": وهذا أنا من سمعت الخبر من فواز اليوم العصر جيت طاااااايره أبارك لسحايب أدري لو قلت لياسر مبروك كشر بوجهي لأنه مايطيقني هههههههههههه..
"دخل ياسر الصاله وهو يكلم بالجوال ويضحك ومو منتبه لكنوده.. كنوده شافته ماخذ راحته ومستانس نست نفسها وصارت تناظر فيه وهي مبتسمه لأنها أنبهرت بشكله وهيبته بالثوب والشماغ.. ألتفت ياسر على أمه وشافها تأشره له وتحرك فمها بس ماكان سامعها زين"..
"ياسر وهو ينزل الجوال": خير يمه وش فيك؟
"أم ياسر بصوت أشبه بالصراخ": إنت ماتشوف البنت جالسه قدامك أستح على وجهك وأطلع برا..
"ألتفت ياسر على كنوده بأرتباك شافها ماسكه الطرحه ومنزله رأسها للأرض وتضحك بشكل هستيري.. بسرعه طلع وهو مكشر وعاقد حواجبه ويقول": لاحول ولاقوة إلا بالله هذي وين ماأروح ألاقيها قدامي..
"ردت عليه كنوده وهي مازالت تضحك": ماطلعت لك إلا ببيتكم لاتقعد تكــذب عاد ههههههههههههههههههههههههه..
"ماسمعها ياسر وطلع برا البيت.. وأم ياسر قعدت تتعذر لكنوده بإن ياسر ماكان منتبه لوجودها ومايقصد.. قامت كنوده وهي شايله الأكياس ورايحه لغرفة سحايب": عادي ياعمه حصل خير...
"دخلت كنوده غرفة سحايب وولعت اللمبات وحطت (شريط طقاقات) بمسجل سحايب ورفعت الصوت عالآخر وقعدت ترقص وتصفق وتتنطط بالغرفه"..
"صرخت سحايب وهي مغطيه رأسها بالبطانيه": هييييييييه وش ذا الأزعـــاااااااااااااااااااااج..
"طفت كنوده المسجل وقربت لسحايب ورفعت البطانيه بقوه": قومي يادبه أرقصي وافرحي لأخوك..
"سحايب وهي تفتح عيونها ببطء وتتكلم ببرود": ميييين؟ كنوده؟ خير وش عندك محتفله وش المناسبه؟
كنوده: ليه ماعندك خبر إن أخوك توظف بشركة (.....) بس مو سكرتي زي كل مره ههههههههههههههههههههههههه..
سحايب: مين أخوي..؟
"كنوده بأستهبال": والله ماأدري أي واحد فيهم مشكلتي إني أخربط بأسمائهم..
"قامت سحايب وهي تعدل شعرها": إنتي من تقصدين بالضبط مين اللي توظف بشركه؟
"كنوده بأنفعال": لاتقعدين تستهبلين إنتي ووجهك يعني ماتدرين إن أخوك ياسر من بكره يبدأ دوامه بوظيفته الجديده..
سحايب: صدق؟ إنتي من جدك وإلا تمزحين؟
"كنوده وهي تمسك ثوبها بقوة": ياشق جيبي شقاااااااااااه سحايب لاترفعين ضغطي يعني معقوله ماتدرين..؟
"سحايب وهي مستانسه": والله ماعندي خبر أنا توني أعرف منك لأني من جيت من المدرسه حطيت رأسي ونمت ماقابلت أحد من أهلي..
كنوده: أجل عطيني حق البشاره ..
"سحايب وهي تقوم من السرير": أبشري بس بعد ماأشوف ياسر وأبارك له..
كنوده: مالت عليه ياسر قهرني شاف نفسه عقب الوظيفه الظاهر مو مصدق عمره إنه طلع من عباية (السكرتي)..
سحايب: حرام عليه مايمدي يشوف عمره_ إنتي دايم ظالمته..
كنوده: من شوي دخل الصاله وأنا جالسه مع أمك وماطلع إلا بعد ماسمعني كم كلمه عالطاير.. أهب ياوجهه يغلط ويحاسب غيره؟
سحايب: يعني تبين تقنعيني إنك ماتهبلتي وقعدتي تضحكين بوجهه؟ أكيد راح ينحرج من موقفه لأنه خجووووول..
"كنوده وهي تقلده لما يكلم بالجوال": الله يبارك فيك حبيبـــي تسلم هذا من طيبك!!!
"وهي تكتم ضحكتها" حتى أسلوبه تسنع عقب الوظيفه (من.. يابو الشباب وحبتين >> إلى.. تسلم حبيبـي) ..
سحايب: حرام عليك لاتتطنزين على ياسر..
كنوده: أمزح معك والله إني فرحت له من قلبي حتى شوفي وش جبت معي..
"فتحت سحايب الأكياس": ياحياتي ليه مكلفه على عمرك المفروض ياسر هو اللي يجيب لك مو إنتي..
"أستحت كنوده": أنا وهو شي واحد بس عساه يتقبلني ويوقف حساسيه مو لما يشوفني يقعد يتحلطم..
"ضحكت سحايب": خلاص أنا راح أعطي ياسر علبة (الماكنتـــوش) وأقوله هذي هديه من كنوده بمناسبة وظيفتك الجديده وإنشاءالله تكون فاتحة خير عليك...
"كنوده وهي تمزح": الله يسمع منك بس خليه يرجع لي العلبه عشان أحفظ فيها فلوسي لأن حصالتي الأولى أنكسرت...!!



*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*


?[مـــالوم قلبي لحظه لو تمنـــاك..
وماني بنـــادم لوذبحني حنينـــي..
إن شفت طيفك أوهم النفس رؤيـــاك..
وأمـــدلك من زود فرحي يدينـــي..
وأحضـــن سرابك لاغدى صعب لقيـــاك..
وأصـــرخ على دنياي,, صوبـه خذينـــي..!]?


"ميار وهي ماسكه الجوال ومبتسمه": حبيبي يـزيــد..!!
"نزلت الجوال عالتسريحه وطلعت من الغرفه لكنها رجعت لما سمعت نغمة مسج فتحت المسج لقته من يزيد"..


-أشتقتـــــــــلك)


"ضحكت ميار وأرسلت له":


?[ " أحـبـــــك "
كثر ما كان السهر فــن من فنونـــي ..
وكثر ما أضحي بـ حـبـك وأقول:
" أمــــوووت مديوونـك "..
عرفت الطهر من .. طهرك يـــا أطهر .. أطهر .. سجونـــي ..
أبي حريتي .. بــك و فـيـك وأبقى دوم _ مسجونـــك]?..


يزيد(تدرين ليه أحبـــك؟)
ميار(أمممم لأني أنا أحبك)
يزيد(ولسبب ثاني بعد_ أقصد أسـبـــاب,, أولها لإنك تحبيني بصدق وثانيها لإنك تهتمين فيني وأنا بعمري ماتصورت إن فيه أنسانه تهتم فيني مثلك.. وباقي الأسباب تعرفينها بعدين)
ميار(أهتمامي نابع من محبتي لك ومحاولتي كثر ماأقدر إني أحافظ عليك وماأخسرك لأنك تعني لي الشي الكثير)
يزيد(أبسألك ســـؤال وتجاوبيني بصراحــه: أنا وين موقعي بحياتك...؟)
ميار(ماأكذب لو قلت لك إنت حياتـــي كلها)
يزيد(ياحبيبتــي وضحي لي أكثر.. أبي أسوي نفسي مافهمت وأشرحي لي بالضبط أنا إيش بالنسبه لك)
ميار(إنت طفـــولتــــــي!!! لما أتذكر أيام الطفوله ماأتذكر إلا العصفور اللي كان بداية عشقي لــ لزيـــز.. صرت بعدك أشوف كل شي بحياتي"لزيز" وله طعم ولون حلو مايشوفه غيري.. صرت ما أعرف أحزن إلا لك وبسببك؟ ولاأفرح إلا عشانك تدري ليـــه؟)
يزيد(ليـــه....؟)
ميار(لأني عرفت إنك ماتحب تشوفني زعلانه ومتضايقه كنت أفرح عشان خاطر الغالـــي لأنه جاب العصفور بحنان وحب وأهتمام ماقد شفته من أهلي من بعد أمي)
يزيد(لهالدرجه أثر فيك ذاك الموقف مع إنه قدييييييم وأنا ناسيه بس إنتي ذكرتيني فيه)
ميار(وشلون أنساه وأنا وأنت مجتمعين بقفص واحد من سنين؟ وفراقنا هو مـــووووت للذكريات الحلوه بحياتي وبدايه لحياة جديده وجافه وبارده)
يزيد(لأ إنشاءالله مايفرقنا إلا المـــووووت.. بقولك شي بخاطري.. قبل كنت أشوف إنك "طفلــه" أحاسيسها ومشاعرها وتفكيرها كلها صغييييره وتافهـــه بس أنصدمت بقلـبـك وعـقـلك..؟)
ميار(وش نتيجة الصدمه؟)
يزيد(لقيتك إنسانه حنوووونــه وعاطفتك معقوله وبنفس الوقت حلـــوه ومحليتك بزياااااده وإن الحب والأهتمام والجمال اللي بروحك توقعت ألقاه بغيرك بس أكتشفت إن مايحلى إلا فـيــك وووو إنك.... لــزيـــزه ولايعلى عليك)

>>>>>>>>>>>><<<<<<<<<<<<<<<

! أجمل ابتسامة !
01-01-2009, 12:36 PM
وفـــي الشرقيـــه...
"كان يزيد جالس مع أمه وخواته لما كان يرسل لميــار والكل لاحظ إنه مرتاح ومستانس وهو ماسك جواله ويرسل ويستقبل بحماس لدرجه إنه ماأهتم لوجود أمه وخواته ولاأنتبه لنظرات التساؤل اللي طالعه من عيونهم"..
-: يـــزيييييييييييييد أشرب كاسة الشاي اللي قدامك..
"رفع رأسه يزيد وهو مبتسم ويناظر أمه": هلا يمه..
أم يزيد: وش فيك مشغول بهالجوال من قعدت وإنت ساكت وتطقطق فيه..
يزيد: قاعد أراسل واحد من الشباب!!!
أم يزيد: ماحلت لك الرسايل إنت وياه إلا الحين؟ قله أبي أتقهوى مع الوالده مو فاضي لك..
"أبتسم يزيد": أبشري يالغاليه ألحين راح أقوله..

"كتب يزيد مسج وأرسله لميار يقول فيه: (حبيبتي نكمل باقي الحكي بالليل لأن أمي تبي أجلس معها الحين)

ميار (ok‏ حبيبي بس مو تنسى تراسلني قبل الساعه 2 لأن بكره وراي مدرسه... ¤أحـبـــــــك¤)...
يزيد: وهذا الجوال وقفلته أوامر ثانيه يالغاليه..؟


"أم يزيد بشك": ياخوفي إنك صرت من هالشباب اللي يلعبون بعقول البنات وإلا وش لزوم الجوال بيدك 24ساعه ماتتركه!!!
يزيد: يايمه الله يهديك هذي أول مره أمسك جوال عشان تقولين كذا..
"مرام وهي تهمس ليزيد": أمي تبي تفاتحك بموضوع الزواج بس مو عارفه شلون لأنك ماعطيتها رد واضح على ذيك السالفه فهمت..؟
يزيد: أهااااااا الحين فهمت..
"أم يزيد بضيق": اللي بعمرك الحين مشغولين بحياتهم الزوجيه مو بجوالاتهم..
"ضحك يزيد بصوت عالي وضحكوا خواته معه"..
أم يزيد: علامك تضحك إنت وخواتك؟
مرام: يمه يزيد كان متوقع إنك راح تقولين له هذا الكلام..
أم يزيد: أنا أبي أفرح بيوم عرسه وأبي أشوف عياله يعني لمتى يأجل بموضوع الزواج..؟
يزيد: مو بالأول نلاقي زوجة المستقبل عشان تفرحين بعرسي..
أم يزيد: قلت لك عن(ميـــار) بنت خالتك..
"كملت مرام": وإنت طلبت نقفل عالموضوع نهائيآ مدري إنت رافض المبدأ وإلا رافض ميـــار؟؟؟؟؟
"يزيد لما سمع أسم ميار توتر وبان هالشي على ملامحه لأنه تذكر مسجاته وغرامياته معها وبخاطره يقول: (معقوله أرفض ميار بعد ماحبيتها وتعلقت فيها؟ صعبه إني أخذلها وأخيب ظنها فيني لو أختار غيرها وأتجنبها)..
أمه وخواته فسروا توتره على إنه لسه عند رأيه فيها بإنها صغيره وماتصلح له عشان كذا هو رافضهـــا!!"..
أم يزيد: إذا مو عاجبتك ميار ندور لك على غيرها مع إني أتمناها لك لأن ماراح نلاقي أحسن منها..
"يزيد وهو سرحان": لأ لأ أكيد ميار..
مرام: يعني إنت موافق عليها؟ لإنك قبل فتره قلت إنك موافق لخاطر أمي بس.. يعني مو موافق لأنك تبيها عشان كذا إنت فكرت تطول السالفه شوي وتأخرها..
"ألتفت يزيد على مرام": معك حق أنا كنت افكر كذا بس الحين بقولكم بصراحه; أنا موافق على ميار ومقتنع فيها أكيد لكن أتمنى إنكم تأجلون الموضوع لبعد الأمتحانات لأن ميار مشغوله بدراستها وعلى حد علمي إنها بآخر سنه ثانوي صح..؟
"أستانست ام يزيد وهي تناظر يزيد والدموع متحجره بعيونها": يابعد عمري ياولدي الله يفرح قلبك ويوفقك بحياتك إنشاءالله..
لولوه: يااااااااااي يعني ميار راح تصير زوجة أخوي..
مرام: خلاص يزيد مثل ماطلبت راح نأجل الموضوع عشان خاطر ميار بس مو تغير رأيك..
"يزيد وهو قايم": لأ ماراح أغير رأيي.. عن أذنكم أنا رايح للمقهـــى..


¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥

كانت جالسه بغرفتها وتكلم صديقتها بعد غيابهم عن بعض شهر كامل...
-: ياشيخه خوفتيني عليك وقلت أكيد صارلها مكروه لاسمح الله..
سميه: مثل ماقلت لك ظروف صعبه وعدت على خير وجهاز التيلفون ظل خربان أسبوعين وشرينا جديد وصدقيني أنشغلت ولاعندي وقت أتصل عليك..
دانه: أنا حرقت تليفونكم بالأتصالات وكله محد يرد ورقم أختك رنا مو عندي قلت خلاص أكيد البنت صار لها شي..
سميه: المهم إنتي طمنيني عنك وش صار على موضوعك مع صديقتك ميـــرا وزوجها..
دانه: لسه على حاله وللأسوء بعد..
سميه: زوج ميرا لسه مستمره أزعاجاته لك؟
"دانه بضيق": آآآآه ياسميه أحس إني مظلومه والموضوع طالع من إيدي ومو عارفه كيف أتصرف..
سميه: ياجبانه تشجعي وخبري أهلك لاتصيرين ضعيفه كذا ترى راح تتعب نفسيتك بزياده.. أقل شي خبري أمك ترا مو من صالحك لو سكتي وكتمتي,, وأنا متأكده إن أمك راح تكون متفهمه للموضوع..
دانه: صعبـــه أنا سبق وقلت لك عن أهلي وعقليتهم الصعبه.. لكن حاولت إني أصلح الموضوع بطريقه ثانيه وللأسف أعتبرها غبيه..
سميه: وشلون؟
دانه: قبل أسبوعين جلست مع واحد من عمامي وسألته عن زوج ميرا وكنت متوقعه إنه يشوفه حقير زي ماأنا أشوفه لكن أنصدمت لما قال لي; (رجـــــــــال والخير فيه).. وعمي هذا من النوع اللي مو أي شخص يدخل مزاجه وشوفي كيف يمدح فيه أنقهرت وقتها وتمنيت إني أطلع كل فضايحه بس الشكوى لله..
سميه: شي طبيعي إن لكل إنسان نظرته الخاصه للغير وهذا تابع للأنطباع الأول وردة الفعل الأولى للشخص سواء (حـــب أو كـــره) وهذا الأنطباع له توابعه في المستقبل وأستمراريته بدون مايتغير إلا بمواقف صعبه ونادره..
دانــه: أووووووه ياسميه إنتي صايره تتفلسفين بزياده.. المهم خلينا بموضوع ميرا وزوجها..
"سميه وهي تفكر": طيب ليه ماتخبري أحد من أفراد عائلتك له تأثير عالجميع زي جدتك مثلآ أو وحده من عماتك الكبار في العمر بس تكون متفهمه وتحفظ لك سرك..
"دانه بإستهزاء": إيه هين حيييييل راح تحفظ السر إلا قولي بتفضحني عند الله وخلقه وجدتي حدث ولاحرج عجوز ماتميز السكر من الملح..
سميه: طيب أبسألك صار شي جديد بالموضوع وضايقك بزياده..
"دانه بقهر": الجديد إن ميرا تعيد وتزيد بأرآء زوجها فيني سواء بسوالفي أو لبسي أو طبخي أو غرفتي وكل شي أبدآ مو مقصره ولسه على غبائها وتطنيشها وطيبة قلبها لدرجة السذاجه واللي يذبحني بزياده إنها إنسانه متدينه وتحافظ على صلواتها وحريصه على ختم القرآن كل شهر وحجابها ساتر سواء هنا وإلا في ديرتها.. بس شلوووووووون أفهمها وأوعيها لتصرفات زوجها الطايشه مو معقوله هذا التناقض بشخصياتهم هي وزوجها...
سميه: وش يدريك يمكن تكون عارفه بكل شي وتحاول تداري صدمتها وتحافظ عليكم إنتوا الأثنين (زوجهـــا/وصديقتهـــا) وتحتسب الأجر بصبرها على اللي يصير بحياتها ليما الله يفرجها ويرجع زوجها لصوابه..
"دانه وكأنها أقنتعت": صح معك حق وأنا أكثر شي يلفت نظري بشخصيتها إنها صبوره لإنها تحملت الأربع السنوات اللي راحت وعاشت حياتها بدون أطفال وهم عشقها الأول والأخير...
سميه: ساعديها إنتي ووقفي بجنبها لأنها بحاجتك بس طبعآ لاتنسي إن لكل شي حدود وأهتمامك فيها يكون بإطار المعقول ولاتبالغي..
"دانه وهي تتنهد": أمري لله أنا أتبعت سياسه جديده مع ميرا وزوجها وهي(التطنيش) وكأني راح أطلع بنتيجه مريحه لأني مليت من القلق وحرق الأعصاب على ولا شي..
سميه: دامك وصلتي لطريق مسدود أجل أستمري بالتنطنيش وش تسوي بعد..
دانه: إلا ماقلتي لي شخبار دراستك...؟


/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,/,,

! أجمل ابتسامة !
01-01-2009, 12:37 PM
يـــوم الأحـــد....
(2/9)

فـــي المدرســـه;
درر: الف مبروك لأخوك ياسحايب..
ميريام: يلا بنفلها اليوم رقص وهستره بالطلعه أحتفالآ بهذي المناسبه..
راويه: عاد مريومه مجهزه أحتفالاتها أهم شيء عندها الرقص..
سحايب: الله يبارك فيكم وعلى فكره ترى أنا جايبه معي (شيبسات وجالكسي جواهر وماكنتوش وحمضيات) شراهم ياسر أمس عشان تحتفلون معي بوظيفته!! ههههههههههههههههههههههه
معيضه: بنات لاتنسون إن اليوم حفل فصل ثالث أدبي..
"راويه وهي تتلفت وتناظر الساحه": مره متكلفين عالحفل فصول الأدبي..
ميار: صارلهم أسبوع يجهزون له وفكرتهم مره حلوه حاطين بيت شعــر بالساحه وخيمـه وسجاد ومشب والأستاذات والطالبات المشرفات عالحفل راح يلبسون (دراريع)..
راويه: ليه ماأشتركتوا بالحفل؟
سميه: إحنا دفعنا فلوس بس ماأشتركنا بتقديم الفقرات..
"ميريام وهي تعدل شعرها": أنا من قلتولي أمس إن اليوم فيه حفل قعدت من بدري عشان أضبط نفسي..
"درر وهي تناظر ميريام": ياحركاااااااات مسويه نفس تسريحة أصاله بــ(قمرهم كلهم) بس تصدقين شعرك مره روعه وهو ناعم أحسن من (الكيرلي)..
ميريام: انا مايعجبني شعري كذا بس حبيت أغير ومن بكره راح أرجع لـ الكيرلي لأن ماقدر أستغني عنه..
سميه: بحفل اليوم سمحوا لفصول ثاني وثالث بس يحضرون الحفل ومنعوا طالبات أولى لأنهم مشاغبات..
ميار: أحسن شي سووه في الحفل إنهم منعوا بنات أولى عشان أفتك من مطاردات البنت اللي معجبه فيني..
سميه: من لما صرفتيها ماعاد تناديك وتسولف معك صح..؟
ميار: إيوه قلت لها إني طالبه مجتهده بدراستي كافيه خيري وشري ومو فاضيه لأي شي يشغلني عن دراستي(قالتها وهي تضحك)..
"سحايب وهي تغمز بعينها": وفي الواقع إنتي بوادي والدراسه بوادي ثاني..
"ضحكت ميار وهي تضرب سحايب على كتفها"..
درر: اللي فرحني وريحني إننا اليوم راح ندرس لحد الحصه الرابعه بس وبعدها نطلع بالساحه ونفلها..

______________________________



وبـعــد أنتهاء الحفـــل جلسوا افراد شلة (خلك إيزي ياعزيزي) بزاويتهم بس اللي تغير فيها إن كان عازل الخيمه مغطي عليهم وكانت فيه مساحه كبيره حولهم وطبعآ الشله بقمة وناستهم;,,,
"درر وهي تضحك": ميريام من كل عقلها معصبه عالبنت اللي تغني (ألعب ألعب) ههههههههههههههههههههههه
"ميريام بقهر": واضح إنها تقصد تسريحة شعري وإلا ماكان غنت الأغنيه لما شافتني..
ميار: ياغبيه البنت معجبه بتسريحة شعرك وقصدها إنها ستايل وعالموضه..
"سحايب وهي حاطه إيدها على خدها": إنتي ياميريام تسريحتك ستايل_ لكن ديرة الجمال والستايل والأناقه والرقه والنعومه عند اللي واقفه قدامنا..
"ألتفتوا البنات على وبلموا وهم يناظرون على شلة بنات واقفات"..
درر: هذولا شلة شعبــــــولا..؟
(شعبولا لقب للشلة_ كانت زعيمتهم جسمها طويل وعريض ودايم تلبس أساور وساعه كبيره وسلاسل كثيره فوق المريول وشبهوها البنات بالمطرب "شعبولا"وكانت دايم تحصل مخالفات من إدارة المدرسه بسبب ستايلها الغريب)..
سحايب: مو حسافه إن الباربي تماشي هذي الشله؟
معيضه: قصدك حـــلا؟
"سحايب وهي تناظرها وتتنهد": آآآآه يخرب بيتها حلاها زايد,,تشبه (حليمه بولند)..
راويه: صدق أنا ملاحظه على طريقة حكيها ونبرة صوتها زي حليمه بولند بس أحسها تبالغ بالدلع مره..
سحايب: هي نسخة حليمه تشبهها في كل شي بجمالها ودلعها وخصوصآ شعرها الأشقر..
"معيضه وهي كاتمه ضحكتها": أحس إني أقلب رجـــال لما أخذ وأعطي معها تقطر أنوثه ماشاءالله عليها..
"أنفجروا البنات بالضحك وكملت معيضه": مره طلبتها دفتر الإحياء عشان أبي أكمل دفتري ناقص وكانت تتعذرلي إنه مو كامل,, وأنا مبتسمه ولاأدري وش قاعده تقول لأن مخارج الحروف مره تجنن من لسانها تنطق بدلع وأنا سرحت فيها..
"سحايب وهي تضرب يدها بيد معيضه وتضحك": مثلي أنا بعد كنت بدورة المياة غسلت يديني وأبى منديل طلبتها وكانت واقفه بجنبي وبقمة البرود تدور بجيبها منديل ولما طلعته ظلت ساعه تفصل واحد عن الثاني وتمده لي بهدوء وهي مبتسمه ذيك الأبتسامه اللي تجنن وتقولي; "تفذلي" يعني تفضلي...
"معيضه وهي تمزح": أشوه إنها مو بفصلنا وإلا كان تركت الحصص وصرت أناظر جمالها..
"درر وهي تفكر": شرايك ياميريام تخطبيها لعمك يوسف؟
سحايب: عشان تنسيه أهله وطوايفه وش عليه راح يتزوج شبيهة حليمه بولند..
"ميريام ببرود": عمي حاليآ مايفكر بالزواج..
"راويه بعفويه": مو مشكله خلي درر (تحبه وتتعلق فيه) وهو يتزوج حتى بدون مايفكر..
"ألتفتت ميريام على درر وهي تضحك_ وعصبت درر وضربت راويه على رأسها": وش قصدك؟ يعني أنا نحس وكل ماأحب واحد يتزوج ويتركني..؟
راويه: رحم الله أمرئ عرف قدر نفسه..
"ميريام بحماس": والله راحت عن بالي هالفكره.. أقول درر وش رأيك بعمي يوسف؟
"درر بإنفعال": وجع ثلجه تتريقين؟
"ضحكوا البنات وقاطعتهم سميه وهي تجلس": مرحبا بنات.. وينكم طافكم الرقص والهستره بفصول ثاني علمي فوق؟
راويه: وش ماخذك لهناك؟
سميه: كنت أتمشى مع بنت جيرانا بالمباني ومرينا من عندهم.. كل الشلل مجتمعه هناك..
معيضه: إيه صدق وين شلة شعبولا قبل شوي كانوا واقفين هنا..
"سحايب بحماس": أكيد راحوا لفصول العلمي_ خلونا نروح نستكشف ونشوف حـلا وهي ترقص..
درر: أقعدي بس أنا مابي أتحرك من زاويتنا..
"سحايب وهي قايمه": أقول بس قوموا خلونا نغير جو بدل حكرتنا بالزاويه..
(قاموا افراد الشله بعد ألحاح سحايب وتحمسهم لأجواء الطرب والرقص... دخلوا فصل ثاني علمي وكان الفصل كبير مليان طالبات ومن ضمنهم شلة شعبولا سلموا البنات على اللي يعرفونهم وجلسوا عالكراسي بجنب الباب)..
"سحايب وهي تهمس لسميه بوسط أصوات البنات العاليه وهم يغنون (ياطبطب)": أحس كأننا داخلين حفله وإلا عرس البنات مره محتفلات..
سميه: اللي يغنون أصواتهم حلوه واللي قاعده تطبل تطبيلها شي!! فعلآ أجواء طرب..
"ميريام بأستهبال": درر.. أبي يغنون لي شوط خاص عشان أرقص..
"درر وهي كاتمه ضحكتها": وش تبين أغنية؟
ميريام: أمممم (ياللي على البال) لسلمان حميد..
"درر وهي تدزها": هذيك الطقاقه روحي أطلبيها؟
"ضحكت ميريام": لأ طيري أنا أستحي..
(غنوا البنات أغنية "دلوعتي" وقامت حلا ترقص لحالها وشلتها يشجعونها ويصفقون لها.. معيضه أقترحت على سحايب إنها تشارك حلا الرقص وقامت سحايب ترقص وشلتها يشجعونها)..
"شهقت درر": شوفي السخيفه شعبولا شلون تخزنا؟
ميريام: الظاهر ماعجبها الوضع تبي حلا ترقص لحالها..
درر: الحين تحسبنا قاصدين الحركه هذي..
ميريام: والله مادرينا عنها هي وحلا اللي كاشخه فيها عالفاضي..
(سحايب وهي ترقص حست أن الجو متكهرب بين شلتها وشلة شعبولا وكانت كل شوي تلتفت وتناظرهم وتأكدت لما شافت حلا تقرب لها وهي تهز كتوفها بنعومـــه وتضحك وتصد عنها وشلتها بعد يضحكون... عصبوا ميريام ودرر وقعدوا يتهامسون أما معيضه وسميه ماأنتبهوا وهم يصفقون بحماس وراويه تخز شلة شعبولا تراقب تصرفاتهم.. أشرت ميريام لسحايب عشان تجلس وظلت حلا ترقص لحالها)...
"ميريام وهي تصفر بصوت عالي": عاشوا الســــواريــه عااااااااااااشوا تأبرني هاي الرأصه شو حلوي...؟؟
"أنفجروا شلة الإيزي بالضحك وسحايب كاتمه الضحكه وتسأل معيضه": وش قصدها بالسواريه؟
"معيضه وهي تضحك": تقصد حلا.. لإن أمها سوريـــه وأبوها سعودي وجمالها اللي مغتره وشايفه نفسها فيه مو سعودي بطن وظهر فهمتي؟ هههههههههههههههههههههه
سحايب: تقصد تلمح لحلا بعرقها صح! والله إنك مو سهله ياميريام..
"عصبت شعبولا وصارت تغني وتطبل عالطاوله وشلتها يرددون وراها وحلا تهز خصرها بدلع ونعومه": [إدلـــع ياكايدهم خليهم يشوفونـــك,, علمهم أصول الحســن عطهم درس بعيونـــك.. علمهم بنظراتك وشلون الجمـــــال يكون,, أضحك يالله وريهم أحـــلى ضحكه وأحـــلى عيووووون]...
(طلعوا شلة الإيزي وهم يضحكون وشعبولا قاعده تغني)..
راويه: الظاهر إن شعبولا حطتنا برأسها وراح تستلمنا الترم هذا وتأذينا ومابترحمنا..
ميريام: تهبـــى ماعاد إلا هي تأذينا ليه الدنيا فوضى..؟
سحايب: أنا أرقص على بالي مستانسه وإلا شعبولا طاق فيها عرق من القهر.. بس أعجبتني حركة ميريام ماتوقعتك جريئه لهالدرجه ياميريام..
ميريام: أحسن زين سويت فيهم قهروني كأنهم يستهزأون فيك إن إنتي وين وحلا وين..
سحايب: بصراحه أنصدمت بحلا توني أكتشف إنها مغروره مع أن دايم أشوف تصرفاتها عفويه وماشيه عالنيه..
معيضه: ترى حلا طيبه ومحترمه بس اللي مخرب عليها شعبولا لأنها تتحكم فيها وممشيتها على هواها..
ميريام: يطيرون كلهم بلا حلا بلا شعبولا بلا بطيخ.. خلونا نرجع لزاويتنا أحسن من الزحمه والقلق..
(كانوا ميار ودرر يمشون وراهم ببطء ويتهامسون بموضوع يزيد... وصلوا البنات لزاويتهم لكن أنصدموا لما لقوا شلة بنات جالسات فيها وعصبوا وتموا وافقات فوق روسهم ويخزونهم)..
"سحايب بصوت واطي": قولولهم يقومون هذا مكانا وشناطنا وأغراضنا موجوده فيه..
راويه: لأ أحس فشله نقومهم_ هم أكيد راح يفهمون من أنفسهم..
"عصبت ميريام وهي تتأفف": أووووف نبي نجلس وبعدين معهم؟
(سمعوا الشله أصوات عاليه وفوضى بالساحه والطالبات يصارخون ويصفرون بهستيريا وذبحهم الفضول يعرفون وش القصه حتى البنات اللي كانوا جالسات في الزاويه بسرعه قاموا وراحوا لوسط الساحه)..
"معيضه وهي حاطه يدها على كتف سحايب": هذي الإداريه(فـــؤاد) ماسكه عصا ومعصبه ليه؟
"سحايب وهي ترفع نفسها تحاول تشوف من بين الزحمه": مو بس فؤاد حتى معها ثلاث إداريات وكلهم ماسكين عصيان بإيديهم بس وش القصه؟
"شهقت معيضه": مسكوا البنات اللي كانوا يرقصون بفصول العلمي فوق شوفي وش كثرهم..
"صرخت سحايب": يااااااه مسكوا شلة شعبولا بس حلا مو معهم..
"معيضه وهي تمزح": يمكن سامحوها عشانها حلوه ومزيونه..؟
سميه: ربي رحمنا وطلعنا من الفصل قبل يجون الإداره وإلا كان رحنا فيها ومسكونا...
"جات بنت مسرعه من بعيد ودعمت سميه بقووووه وتخبت ورى سحايب"..
"ألتفتت عليها سميه بإنفعال": خير إنشاءالله..
"حلا بنعومه وهي ماسكه مريول سحايب ومتخبيه وراها بخوف": بلييييز بنات مابى الإداريات يشوفوني؟
"أبتسمت سحايب وهي تناظر حلا وبخاطرها": حتى وهي خايفه تجنن!!
"عصبت معيضه": لا والله عشان تمسكنا الإداره معك؟
حلا: لااااااا ترى أنا هربت بسرررررعه وماشافوني بس خايفه يبلغون عني البنات..
سميه: إذا أخذوا كل شلتك أكيد راح يسحبونك معهم..
حلا: ماأخذوا إلا سديقتي(صديقتي) عايشه والثلاث بنات اللي كانوا يغنون بالفسل(الفصل) وباقي سديقاتي هربوا معي بس مادري وينهم..؟
معيضه: مين عايشه هي نفسها شعبــولا؟ هههههههههههههه نسينا أسمها وإحنا دايم نناديها; شعبولا..
"ضربت سحايب معيضه وهي كاتمه ضحكتها ومعيضه تضحك على نفسها أما حلا ماسمعتها كانت تتلفت وتدور باقي صديقاتها"..
"ميريام بدون نفس": خلوها تطير بس مو توها تستهبل علينا ألحين جايه تدور حمايتنا..؟
راويه: خلينا نشوف وش آخرتها معها؟
(ميار ودرر كانوا بعالم ثاني جالسات بالزاويه ويكتبون قصايد بدفتر الصراحه.. رجعوا ميريام وسميه وجلسوا معهم وظلوا سحايب ومعيضه وراويه واقفين مع حلا)..
سحايب: ماحصلتي أحد من صديقاتك ياحلا؟
حلا: لأ لأن الساحه زحمه وما أذن (أظن) إنهم بيحسلوني (يحصلوني)..
معيضه: طيب أدخلي تقهوي وتحلي هم أكيد راح يلاقونك..
"راويه وهي تصر على أسنانها وتكلم معيضه": يابرد وجهك ياغبيه وش تبين فيها خليها تولي_إنتي نسيتي وش سوت فينا هي وشلتها قبل شوي..
"معيضه بحماس وهي تهمس لراويه": الله يسامحها بس إحنا نبي نجلس معها عشان (نبحث بعرقها) ونتأكد هو صحيح أمها سوريه أو لأ...؟
"راويه بصوت عالي وهي رايحه للزاويه": تصطفلــــي إنتي وياها بــاي..
"ألتفتت عليها حلا لما سمعتها قالت كذا وناظرت لسحايب ومعيضه وهي متضايقه": آسفه بنات إذا ذايقتكم(ضايقتكم) بس سدقوني(صدقوني) أنا ما أقسد (أقصد) أسبب لكم أزعاج..
سحايب: ليه تقولين كذا بالعكس عادي..!
حلا: أحس سديقاتكم(صديقاتكم) تأذوا مني..
سحايب: لأ بس هم متضايقين من شي ثاني مايخصك..
"معيضه بخاطرها": لو تدرين ياحلا إنهم حاقدين عليك وعلى شلتك؟
"جت صديقة حلا وأخذتها بسرعه وراحوا.. ورجعوا معيضه وسحايب للزاويه"..
"درر بإستهزاء": راحت السوريه؟
"أبتسمت سحايب": يمااااااه لسانها يجنن وتسولف بدلع أول مره آسولف معها وجهآ لوجه..
معيضه: راحت مع صديقتها حتى بدون ماتشكرنا على حمايتنا لها..
درر: تشكركم على إييييش؟ خير إنتم شبكتوا معها_خلوها تولي مو ناقصنا إلا شلة شعبولا بعد...
"ألتفتت سحايب على ميار لقتها مندمجه تكتب بدفتر الصراحه.. أخذت سحايب الدفتر والقلم"..
ميار: عطيني الدفتر أبكمل القصيده!
سحايب: آسفه هالمره دوري أكتب قصيده..
ميار: أوف أوف وش صاير بالدنيا؟ سحايب تكتب قصايد من متى..؟
"سحايب وهي تطلع ورقه من جيبها": من اليوم بإذن الله..
ميار: لا وجايبه ورقتها معها!! طيب راح تكتبينها بـمين؟؟
سحايب: ..........


?[أختفيت وما اختفـى الا وجـــودك
يـاحبيبي باقـي مع ذكرك غـــلاك..
اختفيت وما جرح قلبـي صـــدودك
واعرف انا ما فيه بقلبي ســـواك..
لو تغيب ويندثر حلمي بعهـــودك
مايجي الشك في قليبي من هـــواك..
إيه أحـبـك واعشـقـك لأبعد حـــدودك
وتتعب الدنيـا لجل تآخـذ غــــــــــــلاك..]?


"صرخت ميار بنعومه وهي ماسكه الدفتر وتقرأ": مييييييييين؟
"سحايب بنفاذ صبر": بــ عيســـى أرتحتي؟
"معيضه وهي تضحك": ياخبله ألحين بندر اللي يحبك ليه تتجنبيه وتختاري أخوه وش ذا الغباء؟هههههههههههههه
درر: طاح حظك تصومين وتفطرين على واحد متزوج؟
ميريام: طيري إنتي من زين حظك عاد.. ياربي كلكم حظوظكم مايله ماتتعدل؟
راويه: لو سمحتي أستثني لاتعممين..
"درر وهي كاتمه ضحكتها": أحس صارت لزمة صداقتنا بأن: من سابع المستحيلات نحب شخص ويصير من نصيبنا بداية ب(لزيز ومرورآ بصقر وعلي ونواف ونهاية بعيسى) والقادم مذهل أكثر..
راويه: واللي يضحك ويقهر بنفس الوقت إن إنتم تجيبون الهم لأنفسكم وراضيات بحالكم..
سميه: أنا آبدآ مو لاقيه سبب مقنع وتفسير واضح لطريقة تفكيركم وأسمحولي أقول وبـ(مبالغتكم) بأشخاص صعب الوصول لهم؟؟
راويه: الأفلام والمسلسلات تلعب دور كبير..
معيضه: والقصص والروايات بعد..
"سميه بهدوء": حلو إن الأنسان يحب الحب نفسه بدون مايكون في شخص معين بحياته.. يحب نفسه بالدرجة الأولى ويحب أهله وأصدقاءه والناس من حوله..
"ميريام وهي ماسكه علبة ماكنتوش":‎ Stop ‎‏ فلسفه بليز سومهOk..!! يالله شبـــاب_ سحايب تغني وأنا أطبل وإنتم تصفقون..؟

%...%...%...%...%...%...%...%...%...%...%

الى هنـــا .. انــــــــتــهــى [الــــجــــــــ الثالـث عشــر ــــــــــــــــــــــزء]....

! أجمل ابتسامة !
01-01-2009, 12:41 PM
[الــجـــــــــ الرابــع عشــر ـــــــــــــــــــزء]...


يـــوم الأثنيـــن...
(2/10)

فـــي المستشفـــى.. كانت واقفه كنوده بالكافتيريا تبي تشتري لأنها ميته جوووووع وكانت واقفه بجنبها دكتــوره تنتظر طلبها..
كنوده: لو سمحت عطني واحد ساندويش جبن وواحد شاي واحد مويه بارده بسرعه الله يعافيك..
البائع>>>....؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
"ألتفتت الدكتوره على كنوده لقتها واقفه تنتظر بتوتر"..
الدكتوره: عفوآ ياأختي بس الـsaler مافهم عليكي..
"كنوده بتعجب": إيش؟ مافهم؟
"رجعت كنوده عادت الطلب وهي تتكلم بالهندي": صديق معلوم هزا ون ساندويش أأأأأأ شيز وووو ون شاي "قالتها وهي تسوي حركة بيدها يعني تشرب" وووو ون وتر خلاص بسرعه...
"أبتسمت الدكتوره وبانت الأبتسامه بعيونها لأنها لابسه لثام": لا تحكي معاه بالطريقه هادي لأنو الـsaler مش هندي..
"كنوده بملل": وش عرفني بجنسيته أنا أول مره أشتري من الكافيتريا..
الدكتوره: إنتي جايه زياره للمستشفى وإلا مريضه..؟
كنوده: لأ مريضه..
الدكتوره: أهـا الله يشافيكي يارب.. طيب ماقولتيلي إش تبغي أطلبلك دحين لأن باين عليكي إنك ماتعرفي تحكي English..
كنوده: ابي ساندويش جبن وشاي ومويه بارده..
الدكتوره طلبت من الـsaler بالأنجليزي)
الدكتوره: تبغي حاجة تانيه؟
"كنوده وبنفسها تطلب بعد بس فكرت بفلوسها اللي ماراح تكفي": لأ سلامتك..
"الدكتوره بإهتمام": إذا فخاطرك حاجه كمان أطلبي ولا تترددي..
"كنوده بحيره": بس أنا ماأعرف الأسعار..
الدكتوره: أشلك في السعر أنا حــ أدفع عنك.. بس أهم حاجه إنك تتغذي كويس لأنو باين عليكي التعب والإرهاق..
كنوده: صح والله إني تعبانه من الساعه 6 موجوده بالمستشفى أجي بدري بسبب زحمة المريضات..
الدكتوره: إنتي أش مشكلتك بالضبط من إيش تعاني..؟
كنوده: من مرض السكري..!!!
الدكتوره: Diabetes..!! أها حبيبتي الله يشافيكي..
"كنوده بخاطرها": يارب ماتكثر أسأله لأن ماني رايقه لها .. قاعده أبلع ريقي من الجوع مالي نفس أحكي..
"ألتفتت الدكتوره على كنوده": تحبي الـ(Chocolate)؟
كنوده: لا ماأحبه ولامره ذقته بحياتي..
"الدكتوره بتعجب": ولامره فحياتك أكلتيchocolate ‎معقوله..؟
كنوده: ولا دخل فمي..و"بخاطرها" وش هو شوكلت ذا_ عصير وإلا بطاط وإلا كيكه؟؟؟
الدكتوره: (كيندور بوينو‎,,سنيكورس,, باونتي,,مارس)!!! ماتعجبك هادي آبدآ..؟
"بلمت كنوده لما عددت الأنواع ولما سمعت آخر نوع أستوعبت إن قصدها كاكاو.. وأعجبها طريقة نطق الدكتوره لأنواع الشوكلت طالعه من لسانها كأنها نغمه خصوصآ حرف الراء"..
كنوده: ألحين فهمت وش قصدك هههههههههههههههههه لأ أنا ماأحب اكثر من آكل الكاكاو لأن فيني سكري..
"الدكتوره وهي تعطي كنوده طلبها وزادت عليه عصير سيزر برتقال وفطيرة زعتر وطلبت لنفسها كباتشينو.. وبعد ماشكرت البائع": Thanks‏ أرتاحي يابنت أجلسي عالكرسي..
كنوده: شكرآ دكتوره تعبتك معي..
الدكتوره: لاتقولي كده أنا ماسويت إلا الواجب..
"كنوده وهي تجلس":تفضلي تفضلي أجلسي حياك الله..
الدكتوره: إيش حياك الله طيب أنا أش حرد عليكي؟
"كنوده وهي كاتمه ضحكتها": قولي الله يحييك..
"الدكتوره وهي تجلس": أنا حاجلس لأن عندي (free time) وحابه أضيعوا معاكي..
"كنوده بحنان": الله لايضيع أيامك قولي آمين..
"أبتسمت الدكتوره": إيش الدعوه هادي جديده عليا.. يعني وين حاتضيع أيامي؟
"كنوده وهي تقلد لهجتها وتضحك": هادي تاني مره ههههههههههههههههههههههههه أنشاءالله ماتضيع أيامك بالصمان وإلا الربع الخالي هههههههههههههههههههههههه..
الدكتوره: بسم الله أمداكي تروقي دوبك تعبانه يعني..
كنوده: أنا على طول مروقه بس الجوع كافر..
الدكتوره: إنتي أش أسمك..؟
كنوده: أسمي كنوده..
"الدكتوره بإستنكار": أش معناة أسمك هادا؟
كنوده: أوووو نسيت أنا أسمي هنـــادي بس هذا أسم الدلع..
الدكتوره: فهميني أش أسمك بالضبط عشان أناديكي..
كنوده: هنادي.. وإنتي وش أسمك..؟
الدكتوره: أنا الدكتوره/ دعـاء (أخصائية جلديه)..
"كنوده بتعجب": دكتوره مره وحده؟؟؟
د/دعــاء: لامرتين!! إيوه دكتوره إشبك مستغربه..
"أنفجرت كنوده بالضحك": ياحليك دمك خفيف.. ههههههههههه معقوله دكتوره بالتواضع وخفة الدم (هادي)>>تقلدها<< وجالسه معي..؟
د/دعاء: ياهنادي إحنا كلنا بشر ولا فرق بين عربي وأعجمي إلا بالتقوى..
كنوده: قصدك لافرق بين مريض ودكتور إلا بالغرور..
د/دعاء: باين عليكي ماخده موقف سلبي من الأطباء صح..؟
كنوده: مواقف مو بس واحد والمصيبه إن مرضي يفرض علي أقابل الدكاتره طول عمري ومضطره لكن وش أسوي..الشكوى لغير الله مذله..
د/دعاء: إنتي كام عمرك وكام صارلك سنه بتعاني من السكري؟
"كنوده وهي تشرب شاي": عمري 18سنه والمرض معي من أربع سنوات..
د/دعاء: مرضك وراثه من العائله وإلا إنتي وحدك بتعاني منو؟
كنوده: إيه وراثه..
د/دعاء: الله يساعدك.. طيب كيف هما الأطباء معك يعاملوكي بصوره حلوه وإلا Badly..؟
"كنوده بقهر": لأ بادلي مع إني مافهمت وش معناها.. بس أنا بكل موعد لازم أتخانق مع أحد لأن عندي سياسة تعامل بحياتي إن (اللي يستفزني أستفزه)..
"د/دعاء بهدوء": إيش سبب الخناق عطيني موقف أفهم منو إيش حكايتك معهم بالضبط..
كنوده: الحكايه ومافيها أن كل من لبس البالطوا الأبيض صار دكتور_ أشخاص مايستاهلون المكانه اللي وصلوا لها ولاهم بقدها أصلآ..
د/دعاء: لاتعممي هادا الكلام عالأطباء كلهم.. متل مافيه ناس سيئه في الجهه التانيه فيه ناس كتير طيبه وتعاملهم Beautiful ‏بس إنتي ماألتقيتي فيهم أو إنك ماخده فكره عن الكل ورافضه تتقبلي حد تاني..
كنوده: أنا أسمع إن الدكاتره تميزهم حنية قلوبهم وتعاطفهم مع المرضى بس ماشفت!!! والله ماشفت في المستشفى هذا ولا في غيره ولا حتى سمعت...
د/دعاء: أنا معاكي ومصدقه كلامك وأوافقك باللي قولتيه فعلآ بعض الأطباء مايراعون شعور المرضى آبدآ.. ولما يحصل شي مو طيب بحالة المريض يتصرفوا بشكل impolit بدل مايهدوا منو ويطمنوه بطريقه Useful تريح المريض وتخفف من خوفوا على نفسه..
كنوده: إنتي أكيد منهم وإلا شلون تسبين مجال عملك..؟
د/دعاء: أنا مش منهم ولله الحمد والله يقدرني وأكون مخلصه فعملي على طول وأأدي واجبي ‏بأمانه لأن ربنا بيحاسبنا يوم القيامه وحرام نقصر فشغلنا ونتصرف بغرور..
إحنا في النهايه بشر وربنا أوصانا بالتعاون بينا وإن إحنا نساعد بعضنا ونحب لغيرنا زي مانحب لأنفسنا..
كنوده: هذا الكلام مأخوذ خيره..ياما سمعت لكن ماشفت شي بالواقع عشان أصدق..
د/دعاء: حـ تشوفي بس إنتي باين عليكي غاوية مشاكل وخناقات الله يستر منك..
كنوده: الساكت عن حقه شيطان أخرس وأنا مستحيل أسكت عن حقي..
د/دعاء: إنتي بتآخدي حقك وحق غيرك مانتي مقصره مع أي شخص مش كده...؟ لأنو مستحيل تكوني فكل موعد ليكي تحصلك مشكله..
كنوده: ياسلام عليك فهمتيها وهي طايره..
د/دعاء: حلو إنك تساعدي غيرك وتهتمي فيه بس بشكل polite بشويش بدون مشاكل وبالنسبه ليكي إنتي بإمكانك تتصرفي بعقل لأنو إنتي إنسانه واعيه وفاهمه وأكبر من إنك تنفعلي وتعصبي نفسك زياده مع الأطباء_ هدولا مابيهتموا ولايراعوا ولا يقدروا حساسية بعض المرضى ويتعاملوا معهم على أساس إنهم أفهم وأدرى بصحة المريض وهما عكس كده تمامآ... وأنا ماأقصد الكل لكن هيا part of them شريحه معينه بس..
كنوده: إنتي مستحيل تكونين دكتوره مستحيل أكيد إنك مريضه ولابسه بالطلوا أبيض وتمثلي دكتوره..
د/دعاء: ياساتر ليه بتقولي هادا الكلام؟
كنوده: لأنك تتكلمين بلسان المرضى قلتي كل اللي بخاطري أقوله.. وغير كذا جلستك معاي الحين هذي بحد ذاتها قمة التواضع كيف دكتوره تآخذ وتعطي مع مريضه وهم مابينهم معرفه سابقه..؟ إلا في حاله وحده..
د/دعاء: وإيش هيا؟
كنوده: في حالة لو قارنت بين الدكتور الحجازي والدكتور النجدي في التعامل الحلو والراقي في مين ترجح الكفه..
"ابتسمت د/ دعاء": لأ بالعكس كلهم فيهم الخير والبركه بس زي ماقولتلك بستثني شريحه معينه وأنا حكمت عليهم كدا من كتر ماأشوف بعيني وأسمع شكاوي المرضى من بعض الأطباء..
"ضحكت كنوده": إذا كل الدكاتره زي تعاملكم وتواضعكم إنتم يالحجازيين هنا أضمن وأبصملك إني راح أوقف مشاكل وخناقات مع الدكاتره.. مع إن قبل فتره صارلي موقف مع دكتوره تتكلم مثل لهجتك قهرتني وقتها بغيت أمسكها وأذبحها بس مسكت نفسي وخفت توديني فدااااااااهيه (قالتها وهي تضحك بقوه)..
"د/دعاء بأهتمام": أحكيلي إيش صار بالضبط..
(حكت كنوده الموقف للدكتوره وكانت تقول جمله وتقطعها بضحكه لأنها كانت تقلد لهجة الدكتوره>>>>> مسويه فيها خفة دم... والدكتوره تناظرها وهي مستغربه وبيطير عقلها كيف تتكلم عنها بالطريقه هذي وتقلدها بعد)..
د/دعاء: هادي إنتي؟؟ إنتي بتتكلمي عني أنا.. أنا اللي تقصديها فكلامك يافااااااالحه..
"أنفجرت كنوده بالضحك وكانت تصفق وتضرب رجولها بالارض بقوه وكل اللي في الكافتيريا ألتفتوا عليها والدكتوره تناظرها بتعجب وكأنها تحاول تفسر وتفك طلاسم الغموض بشخصية البنت اللي قدامها"..
"د/دعاء بهدوء": ممكن أعرف إيش سبب الضحك هادا..
"كنوده وهي تمسح دموع الضحك": رب صدفة خير من ألف ميعاد..!!!



************************

وفـــي المدرســـه:-
درر: قهر لو ميار جايه اليوم كان سمعت الأخبار الحلوه..
راويه: ماقالت لنا أمس إنها راح تغيب..
سميه: حتى سحايب غايبـــه والله طفشت لحالي بالفصل مافيه أحد أسولف معه..
معيضه: الظاهر إنهم متفقات عالغياب من ورانا..
راويه: الغايب عذره معه أكيد صارت لهم ظروف منعتهم من الحضور..
"ميريام بحماس": المهم خلونا بأخبار درر الحلوه.. قولي لي وش شعورك لما شفتي نواف أمس بالــTV‏ أمس؟
"درر وهي تتنهد": أول مره أحب واحد وأتعلق فيه وأشوف شكله عالطبيعه..
راويه: ألحين إنتي فهمينا وين شفتيه بالضبط؟
"درر وهي تحكي الموقف": أمس المغرب قعدت من النوم لقيت أهلي كلهم جالسين بالصاله ويتفرجون على شريط زواج سلطان..
"تقاطعها معيضه وهي تضحك": أهلك يتفطنون وش الطاري؟
درر: أبوي يبي يشوف شكله لما كان يرقص بالعرس_ ترى أبوي شبااااااب بسم الله عليه (قالتها وهي تضحك)..
"ميريام بنفاذ صبر": كملي..
درر: أبوي وسلطان وراكان أندمجوا مع العرس,,
"وهي تقلدهم" وهذا فلان وهذا علان وهذا أبو فلان وهذا ولد أخو فلان وهذا (نـــواف)!!!!
أنا فزيت من مكاني وفتحت عيوني عالآخر وظلوا أهلي يسولفون عن عائلته وعن فلوسهم وحلالهم وأنا بعالم ثاااااااااني ولاسمعت وش قالوا عنهم..
"تقاطعها ميريام بحماس": حـــلـــو؟؟؟
"صرخت درر": حلو وبس؟ إلا يآخذ العقل جماله بخباااااال..
"ميريام وهي تضرب درر على كتفها": خطيييييييره يادرر إنتي ماتطيحين إلا على حلوين..
راويه: تطيح على حلوين بس حظها طاااااايح معهم..
درر: يابنات أنا دايم أقولكم إن حظي راح يضرب مع نواف وبتشوفون..
معيضه: الله يستر من هالضربه بس ديري بالك على نفسك..
"درر وهي تآخذ دفتر الصراحه": طيب أوامر ثانيه ياأخت ماحلتـــش!!
معيضه: سلامتك..
"راويه بهمس": قطه قطه سكووووووت..
"ميريام وهي قاعده تقرأ اللي تكتبه درر": جايه تتسمع طنشوها وأشغلوا أنفسكم بأي شيء وإلا سولفوا بالدراسه ok..

+++++++++++++++++++++++++++++

كانت سحايب جالسه بالصاله تطالع (تــوم وجـيـري) مع عيال هاجر اللي تركتهم عند سحايب وراحت للسوق مع أمها وياسر..
مهند: خاااااااالـــه..
"سحايب بدون نفس": نعم وش تبي؟
مهند: حطي على سبيس تون أبي أطالع(المحقق كونــان)..
"وليد بصوت عالي": لا ماني خلي MBC ‎3 أنا أبي أطالع توم وجيري..
سحايب: خلاص مهند طالع مع أخوك ترى مو ناقصه أزعاجكم..
مهند: طيب أتصلي عالبقاله أطلبي لي حلويات..
سحايب: الثابت أستقبال من وين أتصل؟
مهند: من جوال أمي..
سحايب: جوال أمك معها..
مهند: لأ جوال أمي بغرفتك_ أمي حطته قبل ماتروح..
سحايب: ماشفت شي بغرفتي لاتقعد تكذب..
وليد: إلا ياخاله أمي حطته عالتسريحه..
"سحايب وهي قايمه": طيب أروح وأتأكد إذا موجود أو لأ..
"دخلت سحايب غرفتها ودورت عالجوال وفعلآ لقته عالتسريحه بس وراء الكريمات عشان كذا ماكانت شايفته.. أخذته وراحت للصاله عشان تسأل عيال هاجر وش يبون من البقاله"..
مهند: أنا أبي حمضيات وحلاو فراوله وبطاط ليز الأزرق..
"أبتسمت سحايب لأنها تذكرت ميار تحب شيبس ليز دايم تسميه(شيبس لزيز)"..
: وإنت ياوليد..
وليد: أنا أبي بيبسي وفليك وعسكريم وووو فطيرة لوزين......
"قاطعته سحايب": بس خلاص بتآخذ البقاله كلها..
"فتحت سحايب رمز الحمايه ودقت على رقم البقاله وهي تجلس": تبون شي ثاني قبل ماأتصل..
"وليد ومهند بصوت واحد": لأ..
"ضغطت على أتصـــال وحطت السماعه على إذنها وتفاجأت بصوت رجولـــي يضحك ويقول": هلا والله بالغاليـــــــــه.......
"شهقت سحايب بصوت عالي وبسرعه قفلت الخط وهي منخرعه حيل وتناظر بعيال هاجر"..
وليد: خاله وش فيك؟
"سحايب بخوف": مممما اأأأأأدري أأأأنااااااا.....
"سكتت وناظرت بالجوال وجاء ببالها تفتح السجل وتشوف المكالمات.. وأنصدمت لما لقت آخر مكالمه مستلمه من بنــــــــــــدر!!! وإنها ماأتصلت عالبقاله من الأساس لإنها ضغطت الأتصال وردت على بندر..
دق الجوال بأسم بنـــدر حذفت الجوال على وليد ودقات قلبها طبول"...
سحايب: خذ رد عالجوال..
وليد: ردي إنتي أنا أبي أطالع التيلفزيون..
سحايب: خذ إنت يامهند ورد عالرجال بسرعه..
"مهند ببرود": أول أطلبي لي من البقاله بعدين أرد عليه..
"عصبت سحايب وقامت وطفت الــTV‏ وتكلمت بإنفعال": ماراح أشغله لما تردون بسرعه واحد فيكم يرد..
"وليد وهو زعلان": خليه يدق لما يمل مو لازم نرد..
"سحايب بخاطرها": هذا ثقيل طينه ولايمل راح يظل يدق ويزعج سواء بأتصالات أو مسجات..
مهند: خاله شغلي التلفزيون..
"سحايب وهي واقفه بجنب الــTV‏ وتناظر بالجوال اللي مازال يدق": رد ياوليد..
"أخذ وليد الجوال ورد بصوت عالي": آلـــو.... هـــلا... لأ أنا وليـــد مو مهند.... بخير الحمدلله... لأ أمي راحت للسوق مع جدتي وخالي ياسر.... ماعندي أحد غير مهند وخاله سحايب..... لحظه شوي!!
"وليد وهي يعطي الجوال سحايب": خاله خذي الرجال يبيك..
"شهقت سحايب وجلست وهي تتكلم بهمس": قله راحت مو عندي صرفه صرفه..
"قرب لها وليد ورمى الجوال بحضنها بملل وراح شغل الــTV‎..‏ أنقهرت سحايب وقفلت الجوال بوجه بندر وقامت للغرفه بعد مافصلت الأسلاك وصاروا عيال هاجر يصرخون ويغلطون عليها.. جلست ثواني بالغرفه وهي تفكر وتناظر بالجوال اللي يدق برقم بندر..
دخل مهند وهو زعلان وشوي ويصيح": خاله أطلبي لي من البقاله..
"سحايب بقهر": هو وقف بندر أتصالاته عشان نقدر نطلب من البقاله.....
"ماكملت جملتها الأخيره إلا ورن الجوال بنغمة مسج... فتحته ورجع رن بنغمة مسج ثاني>>> وثالث>>> ورابع.. أنهبلت سحايب وماكان فيه مجال تقرأ المسجات لأن مهند قاعد يحن فوق رأسها..
أتصلت سحايب وطلبت لهم حلويات أكثر من اللي هم طلبوا منها وكانت تكلم راعي البقاله بتوتر وطلع الحساب 20ريال وماتدري هي وش طلبت بالضبط!!!"..
سحايب: خلاص مهند روح أجلس بالصاله وأنتظر لما يرن الجرس ألحين يجي الهندي يوصل الطلب..
"طلع مهند وأنسدحت سحايب عالسرير وهي تقرأ المسجات و لما أنتهت قامت وراحت لشباك الصاله ونادت كنوده"..
سحايب: كنوده أبي أطلب منك طلب..
كنوده: عيوني لك آمريني..
"ضحكت سحايب": تسلمين والله صايره تقطين كلام حلو..
كنوده: الدنيا علمتني..
سحايب: المهم أنا أبغى منك مجلات شعريه ودواوين شعر أذكر عندك كثير_حطيها بكيس وأرميها من الجدار ok..
كنوده: وش صاير بالدنيا سحايب تقرأ مجلات ودواوين من متى..؟
"سحايب وهي تتأفف": أوووووف وبعدين معك ماخلصت من صديقاتي طلعتي إنتي..
كنوده: راح أعطيك بس قولي لي بصراحه وش تبين فيها..
سحايب: بس كذا طفشانه وأبي أقرأ..
كنوده: ماأصدق أكيد فيه سالفه خطيره ورا هذا الطلب..
سحايب: وبعدين معك.. هاتي المجلات وبكره تعالي لأني مشتاقه لك بــــــاي...
"بعد خمس دقايق رمت كنوده المجلات والدواوين من الجدار وأخذتهم سحايب وراحت للغرفه وأختارت قصايد وكتبتها بجوال هاجر وحفظتها بالمسودات.. وفكرت ترسل لــ(بندر) مسج قصير وبعدين ترسله الباقي..


#[ دقـــايق قبل لا تبدى غـــلا مستقبله مجهـــول..
... ... ... ... ... ... ... ... ...
قبل لاتقول (أحبــــــك) تعلم كيف تنسانـــي..؟؟ ]#


فتحت المسج الثاني عشان ترسله بس تراجعت لما شافت هاجر داخله وهي شايله أكياس رمتها بالأرض وجلست عالسرير بتعب"..
سحايب: ليه رجعتوا بدري؟
هاجر: أي بدري إنتي بعد صارلنا 5ساعات ندور بالسوق..
"سحايب وهي تناظر الأكياس": كل هذي أشتريتيه؟
هاجر: ملابس لعيالي ومواعين لمطبخي..
سحايب: الله يعين ياسر أكيد عصب لأنكم تعبتوه معكم..
هاجر: ياسر نزلنا بالسوق وطلع مع فواز وبندر للمقهى ولما أنتهينا رجع أخذنا...
"شهقت سحايب": هاه بندر؟
"هاجر بتعجب": إيه بندر ليه وش فيه؟
"قامت سحايب وسكرت باب الغرفه وخبرت هاجر باللي صار"..
هاجر: طيب يمكن ماصدق كلام وليد ورجع أتصل عشان يتأكد..
"سحايب بحده": أساسآ كيف يتصل ويرسل وياسر وفواز جالسين معه..؟
هاجر: وإذا كان جالس معهم أكيد إنه بيلعب على عيالي ويستهبل عليهم عادي وين المشكله بأتصاله..
"سحايب بشك": والمسجات؟؟ مالها إلا تفسير واحد إنها (لي أنا) صح؟
"هاجر وتحاول ترقع لبندر": ماعليك منه هذولا الشعراء كذا طبيعة شخصياتهم يحبون يكتبون قصايد ويآخذون رأي غيرهم هو متعود يرسل لي دايم..
"سحايب بقهر": هاجر لاتبررين له سوء تصرفه أنا سبق وقلت لك مستحيل أفكر فيه ليش ماوصلتي له رأيي فيه..؟
"هاجر بهدوء": ياسحايب ترى بندر إنسان طيب ونظيف وشريف وغير كذا شاريك ويبيك وقاعد يمهد لنفسه عشان يتقدم لك بس إنتي صديتي عنه ورفضتيه وهو قاعد يحاول يقنعك بطريقته..
"صرخت سحايب": إنتي اللي تقولين هذا الكلام ياهاجر ياقدوتي..؟ عاجبك أساليبه الغبيه بالتمهيد..؟
"هاجر وبنفس الهدوء": عمومآ بندر بطبيعة مجتمعه تربوا وتعودوا على إن الشخص يرتبط بشريكة حياته عن حب وقناعه وتكون من أختياره.. وبندر أخوي وواثقه إنه ماراح يضر سمعتك وراح يصونك ويحافظ عليك.. شوفي عيسى أخوي حب وحده من بنات خاله وظل سنتين يكلمها ويراسلها لماتقدم لها رسمي وتزوجها... وين المشكله في الموضوع وش اللي يضايقك؟؟؟؟
"سحايب خنقتها العبره وبخاطرها": المشكله إني أحب عيســـى ومو متقبله بندر بسـبـبـه ولأسباب ثانيه....؟
هاجر: ياسحايب أنا قبل ماأتزوج كنت مثلك بنظري أن الحب قبل الزواج خرابيط وكلام مسلسلات لكن بعد ماتزوجت وشفت علاقتي البارده والجافه مع زوجي ندمت لأني تزوجت بالطريقه هذي وإني ماعشت (الــحـب) لاقبل الزواج ولابعده.. وأنا ماأبيك تكررين غلطتي وتندمين مثل ماندمت..
"سحايب والدموع تلمع بعيونها": يعني وش أسوي؟
هاجر: فكري ببنــدر وتذكري إنه يحبك ومتعلق فيك لدرجه مايتصورها عقلك..
"سحايب بحيره": ماأقدر ياهاجر ماأقدر الله يخليك أفهميني..
هاجر: وش أفهم إذا إنتي رافضته بدون سبب مقنع وأنا ماأدري وش اللي يدور برأسك من أفكار..
"يقاطعها صوت جوالها وكان المتصل زوجها.. بعد ماسكرت سألتها سحايب": بتروحين..؟
هاجر: إيه بعد شوي يجي زوجي تكفين سحايب جهزي شنطتي والأكياس أحس جسمي متكسر من التعب..
"سحايب بتردد": أبشري بس أبي أقولك شي.. ترى فيه رسايل خاصه لي بجوالك لاتمسحينها..
هاجر: ماشي أساسآ جوالي ماأدري عنه دايم أقفله وأحطه بالدرج نادرآ ماأستخدمه..
"أم ياسر وهي داخله الغرفه": ياهاجر لاتنسين يوم الخميس عرس أخو أم عيسى .. ترا أتصلت من شوي تعزمنا وبتزعل إذا ماحضرنا..
سحايب: نحضر كلنا..؟
أم ياسر: إيه راح توصلنا كروت الدعوه بكره مع بندر..
سحايب: أنا ماأروح إلا ومعي كنوده..
هاجر: ياحبكم لبعض إنتي وكنوده خلاص تروح معك..



§~§~§~§~§~§~§~§~§~§~§~§~~§~§~§

! أجمل ابتسامة !
01-01-2009, 12:47 PM
يـــوم الخميـــس...
(2/13)

صباح حـــب وتفــاؤل.. صباح شـــوق وأمـــل.. صباح حلــم وذكريـــات.. صباح لزيــــــز على قلب ميار..!!!
كانت جالسه تقلب المسجات اللي بالجوال وجاها صوت أليســـا (كرمالـــــــــك).. أبتسمت ميار وهي تغني معها ورفعت صوت المسجل بقوه عند المقطع..
..[كرمــــــاااااااالك صرت بخبي الحب الساكن قلبـــي..
أعمل حاااااالـــي ولا على بااااالـــي مهتمه ومش مهتمه.. قدامك كون رفيقـــه.. أسأل عنك كل دقيقــــــه.. طمن بالـــي.. أنت قبالـــي........]..
"دخلت أم ميار الغرفه وبسرعه طفت ميار المسجل وهي تسمع أمها تقول": أخوك صلاح يبيك بالصاله..
"سلمت ميار على صلاح وجلست جنبه"..
صلاح: خلااااص يعني ثانويه عامه ماتقولين أسلم على أخوي أشوف وش أخباره..
ميار: آفـــا ياخوي إنت زعلان مني؟
صلاح: إنتي وش رأيك لما تكونين مقصره بحق أهلك هذا شي يزعل وإلا لأ..؟
ميار: ماعليه ياصلاح أنا جد مشغوله بدراستي وأحاول أجتهد عشان أتخرج اجيب نسبه وأرفع روسكم..
صلاح: ولو.. الدراسه ماتمنعك تنزلين تحت تجلسين مع أبوك وأخوانك إنتي بالعاده ماتقطعين فينا بس صارلك شهر ماتنزلين إلا كل 3و4أيام وتجلسين دقايق وترجعين للشقه.. حتى أبوي فاقدك كثير ويسأل عنك..
"أرتبكت ميار وجاء ببالها يزيد لإنه هو اللي أشغلها عن أهلها.. ردت ميار على أخوها صلاح وكانت تنطق بثقل": صدقني....... الدراسه...... أنا فعلآ مقصره بحقكم وبالذات.......أبوي!!!
صلاح: طيب ممكن تجهزي نفسك لأننا راح نطلع للبر بعد شوي ولازم تجين معنا.. اليوم الجو حلو وماينطوف..
"ميار بضيق": ماعليه صلاح خلها بيوم ثاني أنا مو جاي على بالي أطلع_حاسه نفسي تعبانه شوي..
صلاح: إذا شفتي الجو الحلو بالبر ولعبتي بالدباب راح يروح التعب وتستانسين..
"أم ميار": قومي ياميار أطلعي مع أخوانك..ترى صارلك شهر حابسه نفسك بالشقه وذابحه عمرك بالدراسه.. روحي غيري جو شوي..
صلاح: هاه وش قررتي تروحين وإلا لأ؟
ميار: ..........
"صلاح وهو قايم": على راحتك ماراح أضغط عليك.. يالله أنا ماشي..
"ميار بتردد": لحظه يزيد..!!
"ألتفت صلاح بتعجب": نعم..؟
"ميار بتوتر": أقصد الجو لزيز مايتفوت على قولتك.. ماعليه لساني خربط بالنطق لأني محتاره أروح أو لأ..
"صلاح وهو يضحك": طيب قومي جهزي نفسك أنا أنتظرك تحت..
ميار: ok‏ أنا جايه معكم بس أبدل ملابسي وأنزل..
صلاح: بس لاتتأخرين..

&:&:&:&:&:&:&:&:&:&:&:&:&:&:&:&:&:&



وفـــي البــــــر...
كانت درر تتمشى مع بنت عمها لطيفه حول المخيم وأخذتهم السوالف والذكريات عن كشتتهم الأخيره اللي قبل عيد الأضحى..
"درر وهي تتنهد": آآآآآه يازينك ويازين أيامك ياعلي..
لطيفه: إنتي للحين تذكرين أيامه وين حبك الجديد نواف..؟
درر: لسه باقي بقلبي بس البر يذكرني بعلي..
"سكتت ثواني وكملت" لو تشوفي نـــواف ياطفطف يآخذ العقل ماتصورته بهالجمال..
لطيفه: ماسمعتي أهلك وش قالوا عنه.. ترى إنتي ماتعرفين شي عن نواف إلا سيارته الــBMW‏ وملايين أهله..
درر: أقولك أنسدت أذاني من سمعت أسمه ولا أنتبهت لتعليقاتهم آبدآ..
لطيفه: ولا سألتي راكان؟
درر: لأ خفت يفتن علي وإلا يزل لسانه قدام أحد إذا سألت عنه..
لطيفه: طاح حظك على رأسك بطحه؟ هذا راكان يلعب بدبابه أشري له يجي وأنا راح أسأله..
درر: صدق طفطف؟
لطيفه: إيه راح أسأل عنه بطريقه غير مباشره..
درر: فكره.. إنتي بس أسأليه عن دباب أخو نواف اللي بعشرين ألف وهو يجيب لك الأولي والتالي عنهم..
"أشرت درر لراكان من بعيد وقرب لهم ووقف معهم"..
لطيفه: ياحركاااااااات وش الدباب الحلو ياراكان..
"راكان وهو يتلفت حوله بتعجب": نعـــم؟ تقصدين دبابي؟
لطيفه: شفيك أنا أقصد دبابك والله إن اللي يشوفه يعطيه سعر 20ألف 30ألف..
راكان: قصدك عشرين ريال.. تستهبلين علي..؟
لطيفه: اقول ياراكان أنزل أبيك بكلمة رأس على جنب تعال نجلس هنا..
"طفا راكان الدباب وجلس بجنب لطيفه ودرر بسرعه راحت للدباب وركبته وتحاول تشغله"..
لطيفه: أبسألك جيرانا هذولا جايين اليوم وإلا لأ؟
"راكان بملل": موجودين بمخيمهم من الصباح..
لطيفه: ليش متملل وطفشان؟ أكيد قهرك أخو نواف بدبابه..
"راكان بقهر": صار له ساعه يدور حول مخيمنا ويستعرض فيه..
لطيفه: كم عمره الولد هذا؟
راكان: بعمري..
لطيفه: ماشاءالله يعني رجال حسبته صغير بالعمر..
راكان: يهبى تراه بزر مو رجال..
لطيفه: عنده أخوان وإلا هو وحيد أهله..؟
راكان: إلا أخوانه كثار (نــ ........)
"قاطع نفسه وألتفت على درر لقاها تتشهد وتستغفر بتوتر لأنها راكبه الدباب وتستعد تلعب فيه"..
"قام راكان وصرخ بإنفعال": إيييييـه تشهـدي تشهـدي الشبــك قدامك؟؟؟؟؟
"قامت درر وهي تضحك وهربت لــ لطيفه.. ولطيفه معصبه عليها": ماتبتي من الدباب عقب موقفك هذاك.. خربتي علينا كان يبي يعدد أسماء أخوان نواف وعصب عليك وماكمل سالفته..
درر: وجهه بارد مايعطي الواحد فرصه يتكلم معه..
لطيفه: وش الحل؟
درر: مافيه غير أمي أمشي نسألها..
لطيفه: يمكن ماتعرف عنهم شي..
درر: عاد أنا ودي أخذ معلومات عن نواف بس..
لطيفه: وأنا بعد بس الظاهر مافيه غير الحل هذا..
درر: خلاص أجل مشينا لأمي نلقط كم معلومه تنفعنا..




____________________________



"درر ولطيفه بصوت واحد": مانعرف عنهم إلا غنمهم..
"ضحكت أم سلطان": أي غنم هذاك أول.. أبوهم كان يرعى الغنم وهذا الكلام قبل خمسه وعشرين سنه وكان فاتحة خير عليه الحين صار عنده بيوت وعقارات ومحلات أثاث ومحلات تموينات.. بس الحين ماعنده غنم..
"شهقت لطيفه": أووووف كل هذا طيب متى وكيف؟
أم سلطان: جاه الرزق من الله والحين هم يعيشون أحلى عيشه..
درر: نفسي أدخل الــفيلا حقتهم وإلا مخيمهم وأشوف كيف صاير من داخل..
أم سلطان: ولا مره زرتهم في بيتهم.. بس مخيمهم اللي صدق حلو كأنه بيت في البر..
لطيفه: وشلون صارت هذي بيت في بر؟
أم سلطان: يعني كل شي حلو بالمخيم_ الغرف الخشبيه والأثاث الجديد والمطبخ الواسع والكهرباء..
درر: لأ وععععع حلاوة البر بالتراب والأثاث القديم والمطبخ المحوس بمواعينه والكهرب أبو لمبه ولمبتين مو هم ياربي لك الحمد والشكر اللمبات تارسه المخيم حوله وداخله..
"لطيفه وهي كاتمه ضحكتها": تذكرين يادرر لما خرب الماطور حقهم وتوهقوا بعزيمتهم..
درر: يازينه ذاك اليوم كان فلـــه..
لطيفه: ليه إحنا مانعرفهم ولا نختلط فيهم مع إن مخيمهم بجنب مخيمنا وغير كذا يقربون لنا من بعييييييد..
أم سلطان: هم بطبيعتهم أنطوائيين ومايختلطون بأحد أن كان قريب أو بعيد..
"لطيفه وهي تهمس لدرر": أسألي أمك عن الشباب؟
"ألتفتت درر على أمها": يمه أبسألك كم عندهم بنات وشباب ترى أنا ماأعرف عن هالعائله أي شي..
أم سلطان: سبع بنات وخمس شباب..
درر: خمس شباب بس؟
لطيفه: أجل كم تبين عددهم؟
درر: على كثر فلوسهم المفروض يصير عندهم 10أو13 شاب!!
لطيفه: أقول بس أسكتي,,
"ألتفتت على أم سلطان"..طيب ياعمه الشباب متزوجين وإلا لسه صغار؟
أم سلطان: اللي أعرفه إن فيه 2 أو 3 متزوجين بس والله إني ناسيه كم بالضبط..
"توترت درر": وش أسمائهم؟
أم سلطان: نـــايف ونـــواف والثالث ماأعرف أسمه بس إنه قبل كم شهر تزوج..
"ألتفتت درر على لطيفه وهي مصدومه": متزوج!!!!!!!!
"أنفجرت لطيفه بالضحك وكملت أم سلطان بدون ماتركز بردة فعل الثنتين": نايف عنده بنتين وولد ونواف عنده ولد مسميه على أسم أبوه..
"قامت لطيفه وهي كاتمه ضحكتها وسحبت يد درر تقومها معها":
طاااااااح حظك يخرب بيتك على هالقلب مايشبع ويمل من الصدمات!!!
أم سلطان: وين بتروحون؟
لطيفه: نبي نتمشى..
أم سلطان: لاتروحون بعيد عن المخيم..
لطيفه: أبشري..
"درر بهمس وهي قايمه وزعلانه": هالمره متزوج ومنتهي مو يبـــي يتزوج..
"لطيفه وهي تضحك": غني موال عراقي على هالصدمه الحلوه ههههههههههههههههههههههه..
"درر وهي زعلانه": طفطف لاتعورين قلبي أنا بجد مصدومه شلون يطلع متزوج وأنا مالي خبر..؟ عاد لو تشوفين شكله ياطفطف باين مره صغير بالعمر يعني وجهه مو وجه واحد متزوج..
لطيفه: يعني المتزوج له وجه خاص يعرف فيه؟
"درر وهي متأبطه لطيفه": لأ أفهمي علي قصدي جماله ووسامته تصلح إنه يظل عزابي لأربع سنوات قدام..
لطيفه: الحين طلع متزوج وعنده ولد.. خلااااااص أنتهينا وش فايدة كلامك هذا وبعدين ترا هذولا بدو وشبابهم قراوه حيل وش لك فيهم؟ بس حسافه سياراتهم الكشخه..
"درر بضيق": طفطف أخاف أمي مضيعه بأسمائهم يمكن مو نواف اللي متزوج؟
"لطيفه بشك": والله يادرر مدري عن أمك ومعلوماتها.. لأنها تقول إنطوائيين وما يختلطون بأحد معناته أكيد ماتعرف أسماء الشباب بالضبط من هو المتزوج من العزابي..
"درر بتفاؤل": يعني فيه أحتمال يطلع نواف عزابي مو متزوج وأمي ملخبطه بينهم؟
لطيفه: ما أدري أتركيها للأيام.. أمشي نصعد الجبل...

~...~...~...~...~...~...~...~...~...~...~...~...~



-: أنا أنتهيت.. شرايك؟
كنوده: وااااااااااااو طالعه قمر بالمكياج والتسريحه والفستان شي خيالي.. بس مو كأن الكعب مطولك شوي..
"سحايب وهي توقف قدام المرايه": بالعكس كذا طولي حلو وشكلي توب!!!
"كنوده بصوت عالي": ياسلام عليك طالعه أطول مني؟
سحايب: وش ذنبي إذا إنتي قصيره خلاص ألبسي كعب عالي يعني دبل اللي راح تلبسينه وتصيرين مثل طولي..
كنوده: أجل هونت مابي أروح..
"سحايب وهي تحط إيدينها على خصرها": لا والله؟ تروحين غصب عنك_ الحين هونتي بعد مادفعتلك حق الميك آب والتسريحه وبعدما تمشكلتي مع العاملات بالمشغل سويتي لنا سالفه طويله عريضه.. يخرب بيتك تظلين فاضحتنا على طول..
"كنوده بقهر": عناد فيك هوووونت ومابي أروح معك للعرس.. وبعدين ياحبيبتي من اللي بدأ بالغلط في المشغل أنا وإلا الكوافيره..أقولها أبي تسريحة العروس اللي بفيديوا كليب (من قال) لنبيل شعيل راحت سوت لي تسريحه بايخه مثل وجهها..
"سحايب بإنفعال": طيب الكوافيره ماشافت تسريحة العروس بالفيديوكليب جعلك ماتعرسين قولي آمين..
الكوافيره أعطتك مجله كلها تسريحات عالموضه وأنتي تروحين وترجعين عالفيديوكليب طفشتيها..
"كنوده وهي توقف بجنب سحايب قدام المرايه": بس بالأخير طلع شكلي حلو صح؟ إلا بسألك الشاعر بندر يدخل مع خاله بزفة الرجال؟
سحايب: طبعآ أكيد هذا خاله..
"سكتت ثواني وكملت" أهم شي عيسى يدخل وأشوفه ومره وحده أشوف زوجته وبنته,, راح أقول لوفاء تعرفني عليها..
"كنوده وهي تدز سحايب": خبله وبتظلين طول عمرك خبله وما تفهمين.. ألحين مطنشه بندر اللي يحبك ومتحطم فيك وسافهته وتفكرين بأخوه؟؟؟ بعقلك وإلا تستهبلين؟!
"سحايب وهي تآخذ جوال هاجر وتطلع من الغرفه": تكفين كنوده لاتغثيني بطاري بندر خلاص قفلي عالموضوع..
كنوده: لأ رأح أفتحه من أشوفه عقابآ لك
أولآ; لأني آخر من يعلم ياخاينة الجيره والصداقه والمحبه
وثانيآ; أبي أعرف ليه ترفضين بندر لييييييه..
"رجعت سحايب وهي تصر على أسنانها": ترى ذبحتيني قلت لك خلاص إنسي..
"كنوده وهي تضرب التسريحه بيدها بقوه": والله ماأتركك ياسحايب لما أعرف ليييييه..؟؟؟؟؟
"دخلت هاجر وكانت لابسه ومتجهزه": وش فيكم أصواتكم عاليه لايكون تهاوشتوا؟
كنوده: لأ بس كنا نتناقش بموضوع خاص..
هاجر: الله كنوده وش هالأناقه طالعه غير شكل اليوم..
كنوده: تسلمين عيونك الحلوه..
هاجر: يالله جهزي عباتك لأن ياسر بيودينا بعد ربع ساعه بس راح يجيب ثوبه وشماغه من المغسله ويرجع..
"أبتسمت كنوده": ياويلـــــي ياسر راح يودينا يافرحة قلبي.. تصدقين أحب أشوف شكله لما يكون كاشخ ماودي أنزل عيني منه..
"ضحكت هاجر": ياسر كله حلا سواء كاشخ وإلا لأ..
كنوده: يوم الأثنين كان عندي موعد بالمستشفى ولما دخلت من عند البوابه شفت سكيرتي يشبه ياسر بغيت أروح وأسلم عليه ههههههههههههههههههه..
هاجر: إيه صدق أبسألك.. وش قصة الدكتوره اللي تخانقتي معها في المستشفى سمعتك بالمشغل تحكين السالفه لسحايب..؟
كنوده: هذي الدكتوره تخانقت معها قبل شهرين في المستشفى وصدفت إني ألتقيت فيها مره ثانيه في الكافتيريا وتعرفنا على بعض وما كنت أدري إن هي نفسها اللي تخانقت معها إلا بالأخير..
هاجر: وش سوت لما عرفت الدكتوره؟
كنوده: قعدت تبرر لي موقفها إن ليه كانت مستعجله بذاك اليوم وتلومني على تصرفي السيء وأسلوبي الغير حضاري(قالتها وهي تضحك) وأنا أعتذرت لها ووعدتها إن اللي صار مايتكرر.. وأتفقنا على إننا نلتقي بيوم ثاني..
هاجر: حشى صار مشهد من مسلسل موقفك هذا_طبعآ إنتي ما مسكتي بريك والضحك عندك متواصل..
"كنوده وهي تضحك": ياوييييييلي ياهاجر لو إنك شايفه ردة فعلها لما عرفت إني أنا اللي تخانقت معها نكتـــه!!!
"وهي تقلد الدكتوره" هادي إنتي يافااااالحه_لو ماكونت مستعجله مسحت فيكي البلااااااط! في حد يعصب ويضحك فنفس الوقت..؟
هاجر: هي حجازيه..؟
كنوده: إيه بس ياهاجر إنسانه محترمه وأخلاقها عاليه وخدومه وقلبها طيب بجد أحس إني معجبه فيها وكنت مستمتعه بالجلسه معها..
"أبتسمت هاجر": ياعيني عليك حبيتيها من أول هوشه صح؟
"ضحكت كنوده": وإنتي الصادقه بس هذا كله بجهه وسوالفها بجهه ثانيه يااااااااي تجنن لهجتها وأنا صرت أحكي مثلها أقلدها وأضحك على نفسي هههههههههههههه..
"وفي غرفة أم سحايب كانت جالسه سحايب تقرأ القصايد اللي كتبتها بجوال هاجر وتدور وحده مناسبه ترسلها لبندر.. وأرسلت له هذا المسج"..


?[العفــو أنـــا مقدر بحبك أبادلك..
بنفس الشعور اللي تبي دايم فوق..
وماودي إن قلت الصراحـــه أزعلك..
أو تتهــم قلبي بأنــه بلا ذوق..
تبي الحقيقه جـــد من دون أجاملك..
معاد لي قدرة على الحـــب والشـــوق..
أنت بديت وتوه الحب أشـــعلك..
وإلا أنــا,, ماعاد لي فيه مشفوق..
أرجوك لاتزعل وتجرح أنامــلك..
وتجفف اللي باقي لي من عـــروق..
منك العــذر ماأقدر ولا أقدر أعامــلك..
وأنــا نفس جرحي من الهم مخـنـووووق..
واللـــه لو أقدر (لأحـبـك وأبــادلك)..
نفس الشعور اللي تبي دايم فوق......]?

.....أفهمها (s)



__________________________



"ياسر وهو واقف بالصاله وينادي بصوت عالي": هاجر سحايب.. خلاص إنتم جاهزين؟
"دخلت سحايب غرفتها وأخذت عباتها": يالله كنوده أنتهيتي؟
"كنوده وهي تلبس عباتها": إيه أنا جاهزه أحس قلبي دقاته طبول!!!
"سحايب وهي تغمز بعينها": عشان ياســـر؟
"أبتسمت كنوده وهزت رأسها بنعم وهي تلبس البرقع"..
"سحايب بعفويه": حيرتينا معك أختاري مصعب وإلا ياسر؟ لاتلعبين على الحبلين..
"كنوده وهي تضرب سحايب بكوعها وتأشر على هاجر اللي واقفه وراها": قصدك الفنان مصعب صح..
"أشرت لسحايب بحركه بيدها يعني(أبذبحك)!!!"
"عضت سحايب شفايفها": يؤ يؤ يؤ والله ماأنتبهت لها..
"طلعوا البنات من الغرفه ووقفوا بالصاله مع ياسر وأمه.. وياسر لما شاف كنوده ما طلع برا ولا أهتم لوجودها وكنوده بقمة وناستها وهي تشوفه كاشخ ومتعطر"..
"ياسر بملل وهو يكلم هاجر": كم قرد من قرودك بيروح معك للعرس..؟
"ضحكوا سحايب وكنوده وتكلمت هاجر بقهر": لا تقول عن عيالي قرود ترى أزعل..
"أبتسم ياسر": طيب أبعدلها.. كم واحد من الحلوين بيروح معك..
هاجر: بس ديمه.. وليد ومهند راح يجلسون مع الخدامه بالبيت..
ياسر: يجلسون لحالهم لأ مايصلح خذيهم معك أحسن..
أم ياسر: ممنوع دخول الأطفال ماتقدر تآخذهم..
ياسر: وش معنى ديمه تروح على رأسها ريشه؟
هاجر: إلا ديومه عاد مستحيل أخليها عند الخدامه..
ياسر: خلاص أجل أنا راح أوصلكم للعرس وأرجع للبيت وآخذ وليد ومهند للمطعم والملاهي عشان خاطرك بس ياهاجر..
هاجر: يابعد عمري يا ياسر والله إنك حبيب..
سحايب: وأنا ياسر تكفى خذني معكم..
ياسر: آخذك عشان تخرعين الناس بالمطعم و بالملاهي.. على هالمكياج اللي إنتي حاطته كأنك (كاسـبــر)!!! اللي يشوفك يقول ماسكه علبة طحين وحايسه نفسك فيها..
"أنفجرت كنوده بالضحك بصوت عالي وصدت عن سحايب اللي تناظرها وهي معصبه": تضحكين هاه ماكأنك حاطه زي مكياجي..؟
كنوده: ههههههههههههههههههه
"هاجر وهي تضحك": عادي سحايب ترى ياسر يمزح معك؟ هههههههههههههههههه..
"ياسر وهو يقاوم الضحكه ويطلع من الصاله": أنا راح أسبقكم للسياره...



?????????????????????????


وفـــي المطعـــم...
-: ثلجــه عطيني علبة الماي اللي معك أبي أشرب..
ميريام: آسفه ماراح أعطيك عشان تتأدب مره ثانيه وتناديني بأسمي..
"عبدالرحمن بقهر": ثلجه ثلجه ثلجه_ زين أرتحتي..؟
ميريام: طييييير ياخايس..
يوسف: دحمون مريومه_ إذا بتتخانقون راح أرجعكم للبيت..
"عبدالرحمن وهو يحط إيده على فمه": خلاص سكتنا..
يوسف: وش تحبون تآكلون..
ميريام: على ذوقك..
"يوسف وهو قايم": أنا أبي أروح أطلب أكل وراجع لكم..
ميريام: أجلس ياعمي وقول لدحمون يروح يطلب..
"جلس يوسف": خلاص دحمون روح أطلب أكل..
"عصب عبدالرحمن": كل شي تقوله لك ثلجه تطيعها فيه؟
"يوسف فتح فمه بيرد لكن سكت لما سمع جواله يرن.. رد وهو يأشر لعبدالرحمن بحركه يعني (أنتظر).."
يوسف: هلا تركــي..هلا والله شخبارك.. بعد أذنك ياتركي ثواني بس..
"ألتفت على ميريام" وش تبغين أكل..؟
ميريام: كودو وحمضيات وبطاطا مقلي..
يوسف: أسمع دحمون جيب لأختك اللي تبي وأنا أبي نفس طلبها ok‏ بسرعه يا بطل..
"راح عبدالرحمن ورجع يوسف يكلم تركي": ياهــلا والله بالحايلـــي شلون جو حايل بالله عليك...؟ ههههههههههههههههههههه أكيد يجنن دامك عند الحبايب...... ماقلت لي حلو عرس ولد عمتك أمس؟....... أكيد صرت تتلزق بزوج عمتك بالعرس ياشيطاني ماتترك حركاتك......هههههههههههههه زوج عمتك مهتم فيك أمس؟ ويسألك متى تنقل لحايل....؟ أسألك بالله!! رفض الخاطب اللي تقدم لبنته عشانك.......
ميريام:>>>> ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
يوسف: ياخطير طيب أبسالك متى ترجع من حايل إنشاءالله......عارف إنه بكره بس قصدي بأي ساعه...... تمام أجل أنا بأنتظارك...... ماشي حبيبي فمان الله...
"قفل يوسف وهو مبتسم ويتمتم": ياحليلك ياتركي..
"ميريام بشك": وش سالفة الحبايب..؟
يوسف: أي حبايب..؟
ميريام: أنا أسألك وتجاوبني بسؤال.. لايكون لك حبايب بحايل من وراي..؟
"ضحك يوسف": على إيدك بلاقيهم..
ميريام: طيب وش سالفة تركي وزوج عمته..؟
يوسف: تركي خاطب بنت عمته من 3سنوات ويحبها ومتعلق فيها وينتظر متى ينقل لحايل عشان يتقدم لها ويخطبها رسمي من أهلها..
ميريام: سبحان الله من شفت تركي بالبر وأنا أقول لزهره وقتها أن باين عليه عاشق ويحب؟؟؟
"يوسف وهو حاط إيده على خده": ياسلاااااام.. يعني وقت ماضعتوا بالبر إنتي وعيال عمتك كان قلبك بارد ولك مــزاج تناظرين بالشباب وتركزين بأشكالهم.. صدق ثلجــه!!
"أنفجرت ميريام بالضحك وعجزت تشرح ليوسف وش قصدها بالضبط"..
يوسف: هذا رأيك بتركي من وراي؟ وتقولينه بوجهي بعد لاحياء ولاهم يحزنون؟
"صرخت ميريام وهي مازالت تضحك": لاااااااا حـــرام علييييييك لاتفهمني غلط!!!!
"عقد حواجبه يوسف أشاره بإنه تضايق وتكلم ببرود": فهمينـــي..
"تلاشت الأبتسامه من وجه ميريام وأنحرجت من نفسها مع إنها متعوده على حرية الكلام مع يوسف بدون خطوط حمراء بس تعجبت من ردة فعله ونطقت بثقل": ممممممن هدوءه ووووووإهتمامه بنفسه لاحظت إنه أرتب واحد بأصدقائك وأكثرهم شخصيه ورزه وووو بسسسس...
"سكت يوسف ثواني وهو يناظرها و سألها بتعجب": إنتي ليه ماعندك ثقه بنفسك؟
"ميريام بتردد": وش جاب سيرة للثقه بعدين أنا واثقه من نفسي والحمدلله..
يوسف: أجل ليه خفتي وترددتي تقولين رأيك بصراحه؟
ميريام: إنت ليه تضايقت؟
يوسف: تضايقت لأنك تضحكين بصوت عالي وتصرخين وإحنا بمكان عام..
"أخذت ميريام نفس عميـــق وهي تصر على أسنانها وتخز يوسف": عمي وبعدين معك؟ بغى يوقف قلبي بسبة أسلوبك الأستفزازي هذا اللي ماأدري لمتى تظل تعامليني فيه ترا حيرتني معك وراح تجنني..
"يوسف وهو يقاوم الضحكه": سلامة عقلك من الجنون إنشاءالله بعدوينك.. بس تستاهلين ليش تتلقفين وتعطين رأيك بصديقي أنا مو مالي عينك..؟
ميريام: إنت طالع من عيوني من كثر مانت ماليها بس مافيها شي لو ذكرت الجوانب الأيجابيه بأصدقائك وتركي الله يوفقه في حياته ويتزوج بنت عمته ويعيش بسعاده معها في حايل بين أهله و أحبابه..
يوسف: مريوووم إنت وش فيك تروحين وترجعين على تركي..
من شوي تمدحين شخصيته وألحين تدعين له يعيش بسعاده مع أحبابه بحايل.. وأنــــــــااااااااا لييييييييه ماتفرحين قلبي بدعواتك وإلا بس شاطره كلما أطريت حايل ضربتيها زعله وكدرتي خاطري...؟؟؟؟
"ميريام بدلع": نو نو نو أسمحلي..
يوسف: أنا مو بحاجه لدعواتك لأن أمي مو مقصره بس إنشاءالله لما أنقل لحايل راح أتزووووووح وأخلي زوجتي تصبحني وتمسيني على كلام حلو وتنسيني الدنيا ومافيها حتى اللي يحبووووني تخليني أنساااااااااااهم..
ميريام: إنت تدري إني أتضايق من كلامك ليش تتعمد تزعلني..؟؟
يوسف: إنتي اللي بديتي وحده بوحده..
ميريام: طيب قفل عالموضوع وإنسى لأن أنا جايه هنا عشان أنبسط مو عشان يتكدر خاطري..
يوسف: هذا إنتي تناقشين بعدين تزعلين.. بس تدرين شلون أنا عندي حل يوقف حساسيتك من طاري النقل..
ميريام: .........
كمل يوسف وهو مبتسم": أنا قررت أزوجك حايلي عشان تصيرين قريبه مني بحايل.. شرايك؟
"ميريام بضيق": هذا اللي ناقص بعد أصوم وأفطر على حايلي..
"يوسف وهو يمسكها من عباتها بقوه": نعـــم؟ وش قلتي؟
"ميريام وهي تبعده عنها": أنت سمعتني وش قلت..
"يوسف بصوت عالي": والله لك الـشـــرررررررف إذا تتزوجين حايلــي.. لأأأأأ ... لك الشرف إذا يرضــى فيك حايلي..
ميريام: والله اللي يتزوجني أمه داعيه لــه..
يوسف: قصـدك داعيه عليـه..
"ضحكت ميريام وكمل يوسف بهدوء": ياكذااااااابـــه وأنا من طبيت أرض الرياض وإنتي (فديت وفديت) أثاريك تضحكين علي ياثلجه...؟
"ميريام وهي مازالت تضحك": فديييييت الحايلـــي ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه..



##########################

! أجمل ابتسامة !
01-01-2009, 01:11 PM
-: هذي الساعه هدية من زووووجي_ تصدقون إني بالغلـــط فتحت درج التسريحه ولقيتها قدامي بالغلط وقعدت أضحك على نفسي كيف طول هالفتره ناسيتها بالدرج ولابستها ولاكشخت فيها كثير..
"لجين وهي فاتحه عيونها عالآخر": هذي نفس الساعه اللي أهدتها لي صديقتي بالضبط نفسها ياخالتي..!!!
نظيره: والله إنك قديمه أصلآ الساعه هذي راحت موضتها من زمان.. أنا أول من لبسها قبل سبع شهور بس مليت منها وحبيت أبدل بغيرها..
راويه: بس ماقد شفتها بيدك ياخالتي..؟
نظيره: أنا من النوع الملول جدآ ومثل ماقلت لكم مالبستها كثير..
أم خالد: تقطعينها بالعافيه..
نظيره: الله يعافيك ياأختي..
أم خالد: ماقلتي لي كيفك مع دوامك للحين غيابك كثير..
نظيره: وش أسوي ياأختي عيالي تعبوني كثير مايطيب واحد إلا ويمرض الثاني وأغلب وقتي في المستشفيات إلا هذا مرشح وحرارته مرتفعه وهذاك كاتم صدره الربو وروان بعد ماتشافت من الزايده رجعت لها حساسية بجلدها برجولها وظهرها بس الدكتور طمني وقال إن الحساسيه بتروح مع الكريمات اللي وصفها لنا وإنشاءالله تزول..
أم خالد: إنشاءالله إنتي بس قوي قلبك وأصبري وربنا يفرجها ويفتحها بوجهك..
نظيره: الله يسمع منك.. أنا من أسبوعين مقرره أجيك وأسلم عليك لأن آخر مره شفتك فيها في بيت أخوي عبدالعزيز قبل (شهر) وبعدها ماشفتك وأنشغلت بعيالي ولاحصلت وقت فاضي أتصل وأسأل عنك..
أم خالد: معذوره ياأختي وأنا بعد مقصره معك المفروض أتصل وأسأل عن عيالك وعن صحتهم بس أنشغلت بخطبة لجين يوميآ يزورونا حريم ويباركون لها عالخطبه..
"نظيره بدون نفس": إيه صدق وش صار على خطبتك يالجين حددتوا موعد العرس وإلا لسه؟
لجين: لأ لسه خطيبي مشغول بتجهيز البيت اللي بنسكن فيه وبنفس الوقت قاعد يدور لي على واسطه عشان ينقل دوامي للخرج تدرين أن كل شي ماشي بالواسطه..
نظيره: الظاهر مبسوط بشغلك كثييييير.. باين عليه متفتح وعقليته كبيره ومايعرف الغيره بس يسمع فيها..
لجين: وش قصدك؟
نظيره: أقصد إنه مرتاح لوظيفتك مع إنك تخالطين رجال كثير في المستشفى أصلآ الدكتور اللي تساعدينه (سعودي) وماأعتقد إن شغلكم بالعياده مبني على.........
"تقاطعها لجين": مبني على الأحترام والثقه وعدم تجاوز الخطوط الحمراء.. وأرجوك ياخالتي مافيه داعي تسمعيني هالكلام.. أنا وخطيبي متفاهمين وواثقه من تربيتي وسمعتي وماحد حريص على نفسي كثري..
نظيره: وش فيك عصبتي وأنطلقتي بالحكي أنا بس سألت سؤال.. شوفي بنتك ياأختي وش صارلها الظاهر إنها على أعصابها خايفه يهون عنها خطيبها ويتركها..
أم خالد: لجين وش هالكلام عيب أحترمي خالتك..
"ألتفت لجين على نظيره": لو هون وتركني (ألف من يتمنوني) ومايهمني لو أظل طول عمري بدون زواج ولا إني أرتبط بإنسان يعاملني بذل وحقاره ويسلب حقوقي الماديه والمعنويه ويحرمني من كل شي وبالمقابل يمتع نفسه بكل شي..
"نظيره وهي عاقده حواجبها": من تقصدين؟
لجين: أقصد الزوجات اللي يتباهون بأزواجهم قدام الناس وواقعهم ضد وعكس هذا التباهي بالضبط..!!!
راويه: واللي يضحك ويبكي بنفس الوقت إنهم يعشقون الشماته والأستهزاء بالغير وقلوبهم مليانه حسد وغيره..
"نظيره بملل": أم خالد وش فيهم بناتك أنا ماتركت عيالي بالبيت وجيت عشان أسمع سوالفهم وخرابيطهم..
أم خالد: فرحانات بزيارتك ويبون يرفهون على نفسيتك شوي..
"نظيره وهي تمسك جوالها وتتصل عالسايق": إلا لوعوا كبدي بسوالفهم.. أبروح لبيتي عشان ماأتأخر على زوجي وعيالي..
"أنقهروا لجين وراويه من أسلوبها في التعامل معهم واللي مستحيل يتغير من 15سنة ورى وإلى الآن ولسنوات جايه وهم يجهلون الأسباب.. بس اللي يعرفونه إن هذي طبيعتها الغريبه ونرجسيتها وتعاليها عالكل ومستحيل يفهمون سبب الطبيعه هذي أو حتى يقدرون يتعاملون معها بحكمه وعقل بدون ماتترك تصرفاتها أثر سئ بنفوسهم"....



€€€€€€€€€€€€€€€€€€



الساعـــه 12 و¼ رجعوا أم ياسر وسحايب وهاجر وكنوده من العرس مع ياسر....
"ياسر وهو يسوق السياره": هاه يمه كيف شفتي العرس حلو وإلاماشي حاله..
أم ياسر: لا بالعكس حلو كثير وأهل المعرس وأم عيسى أهتموا فينا وماقصروا معنا حجزوا لنا طاوله خاصه قبال المنصه وقاموا بواجب الضيافه وخلوا الطقاقه تغني شوط خاص وأرقصن خواتك وكنوده...
هاجر: وزفة العروس تآخذ العقل وزفة المعرس بعد وأكثر شي حلاها أخوي عيسى لما دخل مع خاله بالزفه..
ياسر: بندر مادخل مع خاله؟
هاجر: لأ أنا أستغربت إنه مادخل حتى أمه تسأل عيسى وأحمد عنه وقت الزفه..
"ياسر وهو يمزح": يمكن عشان مايحرجونه المعجبات ويسنترن قبال المنصه!!!
"سحايب وهي كاتمه ضحكتها": إنت لو شايف البنات شلون يترززن قدام خالتي أم عيسى ماتصدق.. كلما تحركت خالتي من جهه قربت لها بنت وسلمت عليها وخالتي ماغير تعدل بنظارتها وتسأل إنتي مين وإنتي مين.. بصراحه أمرهن عجيب هالبنات..
هاجر: بعذرهن رجال مزيون و شاعر مشهور ومعروف..
"قربت كنوده لسحايب وهمست لها": ماكنك ترززتي مع البنات وقطيتي وجهك عند وفاء وأصريتي إلا تتعرفين على زوجة عيسى..؟
"سحايب بهمس": عشان عيسى..
كنوده: ماغرتي على عيسى وهو شايل بنته ويرقص بجنب زوجته عالمنصه؟
"خنقتها العبره سحايب": عـــادي بالعكس ليش أغار هذي زوجته؟
كنوده: أنا أموووووت وأعرف ليش بندر مادخل بالزفه؟
"سحايب بخاطرها": أكيد بسبب المسج اللي أرسلته قبل ماأروح للعرس!!
كنوده: ماجاوبتيني..
سحايب: قالوا لك بسبب المعجبات..
كنوده: هذا سبب مايدخل العقل أنا حضرت العرس عشانه وأنقهرت لأنه مادخل..
سحايب: أعتبريها خيـــره له_ عشان لو كان داخل بالزفه ماتتردين حضرتك وتصعدين المنصه وتسلمين عليه وتفضحينا قدام الناس..
كنوده: قصدك أبوسه وأحضنه لأن المشاهير ملك للجمهور هههههههههههههههههههههههه..
"سحايب وهي تضربها": قصري حسك لايسمعك ياسر..
"ياسر بصوت عالي وهو يتركى على جنب": أقول يمه مالقيتي لي عروس؟
أم ياسر: والله واجد المزين بالعرس بس المشكله إني ماأعرف من هن بناته..
هاجر: أنا أعجبتني وحده من بنات خال عيسى بس لما سألت عنها قالوا إنها مخطوبه..
ياسر: مو مشكله تفسخ خطبتها وأتزوجها أنا..
هاجر: تتريق؟
ياسر: مدري عنك تمدحين لي وحده مخطوبه.. دوري غيرها خلصن الأوانس..؟
"ضحكوا كنوده وسحايب وتكلمت هاجر": حلوه ذي أوانس قصدك آنســـات..
ياسر: أدري تعلميني..! أقول يمه أنا أبي تخطبين لي زي البنات اللي مسلسل(ليالي الصالحيه) حلوات وخدومات وعاقلات ماينسمع صوتهن ويحترمن حمواتهن ولسانهن حلو ماغير "أبن عمي ومرت عمي"....
"أنفجروا سحايب وكنوده بالضحك.. وعصبت هاجر": خوش طلب وتبيها تلبس (أبأوب) وإلا كعب؟
ياسر: وش ذا أبأوب قصدك فستــان؟
سحايب: لأ.. نعال يطقطق عالبلاطه وصوته مزعج؟
ياسر: إيه أبيها تلبس نعال يطقطق بالأرض عشان إذا رجعت من الدوام تجي تركض وتبوس إيدي تقول: إيدك إبن عمي, وأنا أسحب يدي وأقول أستغفر الله أستغفر الله......
"سحايب وهي مازالت تضحك": لأ حرام عطها يدك تبوسها جايه تركض ومكسره البلاط بأبؤبها آخرتها تسحب يدك مايصلح يامعلم عمر ههههههههههههههههههههههه..
ياسر: ولايهمك أعطيها يدي..
هاجر: وخدك بعد مره وحده!!
"ألتفتت ياسر على هاجر وعطاها نظره ورجع ناظر قدام وهو يقول": أم وليد وش فيك علي هذا جزاي إني طلعت عيالك ومشيتهم بدل حكرة البيت قاعده تعلقين علي..
هاجر: أمزح معك أنت صاير بسرعه تزعل..
"ياسر بهدوء": على فكره عيالك فشلوني بالمطعم اليوم وسببوا لي مشكله كبيره..
"شهقت هاجر وهي تضرب إيدها بصدرها": يمااااااااااااه عيالي وش صار فيهم..
ياسر: أقولك سببوا لي مشكله أنا_ وهم طلعوا من السالفه كلها أرتااااحي تراهم بخير..
أم ياسر: إذا هم مزعجين ليه تآخذهم للمطعم هذولا بزران وش عرفهم للمطاعم..
ياسر: السالفه صارت بعد ماطلعنا من المطعم وأنتهت وخلاص..
"هاجر بنفاذ صبر": قولي وش صار بالضبط..
"ياسر وهو يشرح لها الموقف": أخذت عيالك لمطعم (برجر كنج) وبعد ماتعشوا طلعنا من المطعم ورحنا لسيارتي ووقفنا.. ما إنتبهت إلا وليد قعد يحذف حصى على سيارة مرت من قدامنا "ليش ماأدري" ورجع راعي السياره علينا..
سحايب: لا يكون عصب على وليد..؟
"ياسر بإستهزاء": لأ نزل وهو يضحك ويصفق برافو برافو..!! وش رأيك يعني أكيد بيعصب..
هاجر: كمل وش صار بعدين..
ياسر: نزل الرجال وهو معصب ويسأل ليش حذفناه بالحصى.. تعذرت له وقلت له إن الولد طايش وماكان يقصد_
وليدوه الحمااااااار ماسكت قعد يتهدد عالرجال ويسب ويشتم..!! توقعوا ليه؟
"الكل بصوت واحد": ليــــــه؟
ياسر: لأن الرجال معلق (علم نادي الهلال) بسيارته وعيالك القرووووود مسوين فزعــه لخالهم ويبون يثبتون لي إنهم (نصراويين) الظاهر أنبسطوا إني أخذتهم للمطعم وعجزوا يعبرون عن فرحتهم وقاموا يحذفون حصى على سيارة الرجال الهلالي..
"ضحكوا أم ياسر وكنوده وسحايب_ وتكلمت هاجر بحنان": ياروح قلب أمهم يازينهم عيالي..
ياسر: ياكبر همي ياعيالك بس ما يعور قلبي إلا لما ينادوي ياخالي والله أرحمهم..
سحايب: ياسر.. وش سوى الرجال لما عرف سبب الشتايم من وليدوه؟
ياسر: صار يضحك وقعد يسولف مع وليد ومهند شوي ومشى..
"كنوده وهي كاتمه ضحكتها وتهمس لسحايب": الظاهر إن الرجال الهلالي عطى ياسر كفين عالماااااااشي بس ياسر يغير السالفه ويخليها من صالحه..
وإلا تلاقينه خاف من الرجال وغير ميوله الرياضيه وصار هلالي عشان مايذبحه الرجال وينهي حياته هههههههههههههههههههههههههههههههه..
"سحايب بتهديد": أعلم ياسر عليك أخليه يعصب وما يتزوجك؟
كنوده: أصلآ أنا هونت ماعاد أبيه_ أخوك أحلامه طلعت من الرياض ووصلت لسوريا.. الظاهر وظيفته الجديده جددت أحلامه وطورتها..
بس والله لو يلف العالم كله مصيره بيرجع لحارته ولبيت جيرانه بالتحديد هههههههههههههههههههههههه..
سحايب: يابيخك أقول بس أسكتي ترى وصلنا لبيتنا..
"تكلم ياسر بصوت عالي": ياكنــ... أأأأأأ هنــادي.. ترى أهلك راح ينامون ببيت خالك لأن الحي اللي ساكن فيه خالك بعيد وصعبه يرجعون هالوقت..
أم ياسر: أنت من قال لك إنهم ماراح يرجعون..؟
ياسر: من شوي كلمت فواز وطلب مني أخبر هنادي..
"كنوده بخاطرها": أمي ماتمل من بيت خالي هذا وهم جلفين ودايم يغثونها تنام عندهم أجل كيف لو كانوا يحبونها ويحترمونها؟
ياسر: هنادي إنتي تسمعيني؟
"فز قلبها كنوده لما سمعت أسمها من لسان ياسر.. ردت عليه وهي تنعم صوتها": وأنا وين آروح.. فواز وينه؟
ياسر: فواز راح لدوامه من الساعه 9 وما يرجع للفجر..
أم ياسر: خلاص أجل تنام كنوده عندنا..
"كنوده وهي تمثل عليهم قدام ياسر": لأ مافيه داعي ياعمه أنا راح أنام ببيتنا أقفل الأبواب وأشغل لمبات الحوش وإنشاءالله ما........
"قاطعها ياسر ومسوي فيها خايف عليها كأخت وكنوده فهمتها غير": مايصلح تجلسين في البيت لحالك كافي اللي صار بذاك اليوم لما دخل بيتكم حرامي..
"كنوده أستحت وسحايب تقنعها": سمعتي وش قال ياسر_ خلاص كنوده راح تنامين عندنا..
هاجر: وأنا راح أنام عندكم أنبسطي ياسحايب..


_,,_,,_,,_,,_,,_,,_,,_,,_,,_,,_


[وبعد ماوصلوا للبيت بدلوا البنات ملابسهم وجلسوا في الغرفه اللي قبال الصاله وطلبوا عشاء من المطعم وبعد ماخلصوا أكل جلسوا سحايب وكنوده بغرفـــة سحايب]..
"كنوده وهي منسدحه عالسرير بجنب سحايب": وش جاب طاري مصعب!! طلعتي من عرس خال وفاء ودخلتي بموضوع مصعب..
سحايب: جاوبيني على سؤالي بصراحه ولا تخبين عني شي..
كنوده: صارلي 3أسابيع ماأدري عنه.. ما صار يتصل على ثابتنا زي ما تعودت كل يوم ولما أتصل على جواله يطلع مقفل.. بس أتوقع إنه سافر يجاهد لأن آخر مره كلمته قال إنه بيسافر عن قريب..
سحايب: إنشاءالله ما يرجع..
"صرخت كنوده": لأ حرام عليك أنا أدعي إنه يرجع بالسلامه والله لو صارله شي أروح فيها.. ما أتحمل أعيش الدنيا بدونه..
سحايب: إنتي لأنك في سن مراهقه تقولين كذا بس إذا كبرتي راح تنقدين على نفسك وتحتقرين ذيك الأيام اللي حبيتي واحد بعمر أبوك وخاين وحقير يلعب بعقلك ويستغل مشاعرك..
كنوده: وإنتي لأنك في سن مراهقه تحبين شخص متزوج وعنده بنت ويمووووت بزوجته وسافهه شخص يحبك ومتعلق فيك ومستعد يبيع الدنيا عشان خاطرك.. وبعد سنه وسنتين راح تنقدين على نفسك وتحتقرين ذيك الأيام اللي ماأستغليتيها وبادلتي بنــدر الحب وعشتي الأحلام الورديه بالواقع..
"سكتوا سحايب وكنوده وهم يناظرون ببعض وكل وحده تفكر بكلام الثانيه...فجـــأه أنفجروا بالضحك بشكل هستيري وصاروا يعلقون على أنفسهم ويضحكون... دخلت هاجر الغرفه وهي شايله جوالها وتعطيه سحايب"..
هاجر: وفـــاء أرسلتلك مسج وتقول ردي عليها ضروري..
"طلعت هاجر وسكرت الباب وراها وأنسدحوا كنوده سحايب عالسرير وهم يقرأون المسج"..
وفاء:{مساء الخير سحايب أنا آسفـــــ.....ــه إذا أزعجتك وأرسلت لك بوقت متأخر بس حبيت أعرف ردك النهائي بموضوع<B> ردي ضروري**..
"كنوده وهي كاتمه ضحكتها": أنا قلت لك هالبنت ذي مو بعقلها فيها شي.. هذا وقته ترسلك مسج! ما تكسر جسمها من الرقص بالعرس..
سحايب: أنا بعد مستغربه منها آبدآ مو وقته بس أكيد بندر طلبها وألح عليها وهي تغليه حيل ومستحيل ترد له طلب..
كنوده: وش راح تردين عليها؟
سحايب: راح أقولها الحقيقه وما راح أكذب حرام أخدع بندر وألعب بمشاعره وأنا من الأساس رافضته..
كنوده: تكفين عاد يالرقيقه.. أكتبي رأيك بصراحه وأسأليها إذا تبي بنت تعوض أخوها غيابك تراها جاهزه وأقصد نفسي هعهعهعهع..
سحايب: أقول بس أسكتي وخليني أكتب المسج...
كنوده: هالله هالله بالأسلوب مو تعطينها بالوجه..
سحايب:{كيفك وفاء..
لأ بالعكس ما أزعجتيني وأنا مره أنبسطت بزواج خالك وعجبني فستانك كان روعه ويآخذ العقل.. وبالنسبه لموضوع<B> أتمنى إنك ما تزعلين ولا تتضايقين من رأيي بصراحه وبدون لف ودوران**<<<<جاري الأرسال..
كنوده: طيب كملي ليه أرسلتيها بسرعه بدون ماتقولين رأيك..
سحايب: لأ هي أكيد راح تفهمها..
"أنتظروا ثواني وأستقبلوا مسج من وفاء"..
وفاء: {أقدر أعرف وش سبب رفضك لــ بندر؟**
"سحايب بحيره": وش أرد عليها..
"كنوده بإستهزاء": قولي لها لأني أحب عيسى مو هذي الحقيقه؟
سحايب: لأ كنوده أبي رد دبلوماســي..
كنوده: أمممم أكتبي........
{هذا السبب أحب أحتفظ فيه لنفسي بس تأكدي إني أحترم بندر كأخ وأتمنى له كل التوفيق**..
وفاء: {أفهم من كلامك إن فيه إنسان ثاني بحياتك..؟؟؟**..
"صرخت كنوده": وش دخلهااااااااا ياربي من هالبنت هذي مهبوله!!
"سحايب وشوي وتصيح": كنوده وش أرد عليها..
"أخذت كنوده الجوال من سحايب": أنا راح أرد عليها وراح أقولها......
..{وإذا كان فيه ثاني وثالث ورابع أعتقد إن هالشي يخصني وأرجوك أحترمي رأيي وتفهمي لمشاعري لأن إحنا بنات وعارفين لطبيعة تفكيرنا عدل**..
وفاء: {أسمحيلي أنا أعتبرها طبيعه غبيه لأن ألف بنت تتمنى نظــره أو كلمــه من بندر اللي عطاك ياسحايب "قلبـــه ومشاعــره وأحاسيســه" بس للأسف طلعتي جاااااااهلـــه وما تستحقين كل هذا**..
"أنقهرت سحايب وصارت تصييييح وعصبت كنوده وهي ماسكه الجوال بقوه": والله لو إنها قدااااااامي كان ذبحتها المعقده هذي اللي ماتستحي على وجهها...
سحايب: أنصدمت بوفاء بصراحه ماتوقعتها بالقساوه هذي.. طيب أنا وش أسوي وشلون أتصرف؟
كنوده: شافت نفسها عليك وتحسبك من هالبنات راعيات المصالح اللي يصادقونها عشان أخوانها..
"سحايب وهي تمسح دموعها": والله ما كانت كذا بالعكس هي كثير متواضعه وقلبها طيب وتحبني وتحترمني..
كنوده: أنقهرت لأنك رفضتيه..
سحايب: بس هي دايم تقول لي: إنتي غلاك بقلبي ما يتغير سواء وافقتي على بندر وإلا رفضتيه!! وأهم شي إني كسبت صديقه طيبه وثقه وتحبني صدق....
كنوده: والله ما أدري وش أقولك بس يمكن وفاء نعسانه وتعبانه عقب زحمة العرس ومو حاسه بالكلام اللي تقوله..
سحايب: ماراح أرد عليها بس أبي أنتظر لبكره راح أتصل عليها وأتفاهم معها...
كنوده: أرسلي مسج الحين وعاتبيها فيه يختصر الكلام اللي بتقولينه بكره.. شرأيك؟
سحايب: o.K‏ ‏..
سحايب:

?{أبيـك لاراح الغــــــلا تمووووت حسره
على زمان فات بينـك وبينـي..
جرب عـذاب "الجــــــرح" وشلون صبره
حتى تحس بقسـوة الجــرح فينـي**?



وفـاء:

?{مـاتحس أني معك حيل تعبــــان
مـتـى تـقــدر شـي لأجـلك أسويــه
مـاحس "قلبك" يـوم,, مـاكنك إنســـــان؟
حتى حبيبــك مـاأنـت عارف تراضيــه
مـاقلت (حبيبــــي) زعـــل لـيـه زعـــــلان؟
أبسألك.. هو حالنا راضـي فـيـه...**?


كنوده: يخرب بيتها على هالمسج يجننننننن....
"سحايب وهي فاتحه عيونها عالآخر": لحظه كنوده لحظه!! وش قصدها بــ(معك تعبان وحبيبي زعلان)؟ أحس فيه شي مو طبيعي بالمسج..
كنوده: وش فيييييييييييه؟
سحايب: كنوده أنا ما أفهم شيء بالشعر إنتي أقرأي أول شطر وآخر شطر وأشرحي لي..
كنوده: قرأته مره حلو والله وفاء تعرف تختار قصايد وردها دبلوماسي هعهعهعهع تقصد ماسألتي عن أخوي ليه زعلان..!!
"سحايب بإنفعال": أمداه يزعل توني قلت رأيي فيه وحتى مايمديها توصله الخبر.. وبعدين وفاء بطبعها لما تتضايق من أحد ماتحب تعبر عن ضيقتها بقصيده بنفس اللحظه اللي ........ "سكتت فجأه وعضت على شفايفها وهي تفكر"..
كنوده: يمكن بندر جالس بجنبها..
"سحايب بذهول": معقوله إن اللي........ لأ لأ ........ مستحيييييل!!!!
كنوده: حرقتي أعصابي وش اللي مستحيل..
"سحايب بخوف": معقوله اللي يراسلني هو <بنـــــــــدر>؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
"صرخت كنوده ووقفت عالسرير وصارت تنط وتصفق وهي مستانسه وسحايب تسكت فيها وهي متوتره وخايفه"..
كنوده: يعني إحنا صارلنا ساااااااااعـه نراسل الشاعر بنــــــدر؟يــاااااااااااااااااويلـــي
يــاااااااااااويلـــي يافرحة قلبي مو مصدقه عمري..
"سحايب وهي تمسك يدها وتجلسها": أصصصصص فضحتينا.. خليني أتأكد بالأول إذا هو أو لأ..
"كنوده وهي تمسك الجوال وتبوسه وتحضنه": يارب هو يــــــااااااااااااااارب..
"سحايب بقهر": صدق إنه وقــح!!! أنا من البداية ماأرتحت له آبدآ وأكثر شي يزعجني بشخصيته (جرأته) وكنت أحس إني ظالمته بس الحين تأكد لي هالشي..
"كنوده وهي وسرحانه": آذوب آذوب آذوب بالجـــرأه أنـا!!!
سحايب: كيف يسمح لنفسه يتعبث بجوال أخته ويستغله ويراسلني على أساس إنها هي؟ صدق إنه مجنون ومو بعقله!!
"كنوده بصوت عالي": تعرفين ليه مجنون..؟ لأنه حب وحده باردة إحساس زيك وقلبها مجمد بقناعات من العصر الحجري.. ياخي إذا ماتبينه حوليه علي وفكينا من هالقصه..
سحايب: كفوك خذيه.. لو أأ......
"تقاطعها كنوده وهي معصبه": شوفي عاد.. لأني ببيتكم راح أحترمك وماراح أناقشك زياده لأن أخاف أرتكب فيك جريمه_ ومابي أضيع هاللحظات الحلوه مع مسجات بندوري؟؟؟ بس بكره لنا تفاهم ثاني..
"سحايب بأستهزاء": طيب وش الحل مع بندوري ألحين؟
"كنوده بحماس": أنا عندي فكره أتصلي على جوال وفاء وشوفي مين يرد عليك..
سحايب: وإذا رد بندر؟
كنوده: قفلي بوجهــه..!!!! وإذا أتصل مره ثانيه عطيني أكلمــه (قالتها وهي بتموت من الضحك)..
سحايب: كنوده.. أنا طاق فيني عرق وإنتي راااااايقه..
"أتصلت سحايب على وفاء وحطت الصوت عالسبيكر وأنتظرت لما فصل بدون مايرد أحد.. أتصلت مره ثانيه وأنتظرت ومحد رد..
رجعت أتصلت وجاها صوت رجولـي..
ــ: آلـــــــــــــــو!!!!

§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§

! أجمل ابتسامة !
01-01-2009, 01:12 PM
-: تراجعت عن قرارك؟ طيب ليـــــــــه؟
"راشد بضيق": خلاص يارنا أنا وصلت لطريق مسدوووود.. ماأقدر أطلق منى عشان خاطر ورضا أمي وأبوي.. هم رافضين ومستبعدين مسألة الطلاق ويقولون لي أخلاقي أكبر من إنك أطلق على سبب تافهه لأنهم مايشوفون اللي أنا أشوفه..
"رنا بحيره": طيب وش راح تسوي مع منى إنت وهي أبدآ مو متفاهمين إحسك مو بس رافضها إلا (كارههـــا)..
"راشد وهو حاط إيده على رأسه ويناظر بالأرض": المشكله إني كلمتها بعد الخطبه مرتين قلت آخاف إني ظلمتها وقيمت شخصيتها من ذاك الموقف وأحتمال تكون إنسانه حلوه من داخلها لكن أنصدمـــــــت إنها جدآ همجيه وماعندها أسلوب معي تسولف وكأنها تعرفني من زمااااااان وطيحتها ميانه وطبعآ رجعت لأسطوانة الراتب لابارك الله فيها ولا الساعه اللي توظفت فيها...؟
رنا: دام السالفه رست على كذا أجل من الحين لازم تحط أحتياطات وشروط قبل الزواج..
راشد: أكيد أنا الحين ماأقدر أتحكم فيها ولا أمشيها على هواي لكـــن بعد الزواج بإذن الله يا آنــــــا يا وظيفتهــا؟ وعيال مابي طول ماهي بالهمجيه ذي لأن مابي عيالي في المستقبل ينظلمون معنا لأننا آبدآ مو متفاهمين..
رنا: ياخوفي يطلع سوالف في سوالف وآخرتها راح تستمر بوظيفتها وتجيب عيال وكل شي تبيه هي يصير بالطيب وإلا بالقوه..
"راشد بأنفعال": والله لأوريها نجوم الظهر وبتشوف بعينها..
"رنا بأستياء": طيب لاتعصب علي_ براحتك سوي اللي تسويه بس ماقلت لي متى بتودي لهم المهر..؟
"راشد بدون نفس وهو قايم": بكره إنشاءالله..

~,,~,,~,,~,,~,,~,,~,,~,,~,,~,,~,,~,,~

?[حطمت الأحلام بيديني وقمت آبكـــي
شعوري اللي خذلنــــــي ماترجيتــه
بعيوني الهـــم يشرح دون ماأحكـي
مرات آكـــابر على نفسي لو أغليتـــه!!
ومرات أقول لخفوقي.. بــس لاتشتكي
هو يعرف أنك تحـبـــــه.. لو تناسيتـــه..]?


"عذاري بدلع": ياااااااااا حبي هالبنت عسل وتجنن..
"ميار وهي تمسك جوال عذاري وتحطه على جنب": أتركي الجوال وخلينا نسولف مشتاقه لك ولأخبارك.. أحس بطير من الفرحه بزيارتك الحلوه لي..
عذاري: مفاجأه حلوه صح؟
ميار: حلوه وتجنن بعد..
"عذاري وهي تآخذ جوالها": حبيبتي ميور دقيقه بس برسل مسج لــ صديقتي هذي..
ميار: ليه هي وش تبي منك؟
"أبتسمت عذاري": تحب ولد عمها اللي يدري بس يتجاهلهـــا وهي مقهوره منه.. وبدل ماترسله هذي المسجات قاعده ترسلها لي..تصدقين أحسها تذكرني فيك إنتي ويزيد..
"ميار وهي تمزح": لأ أكيد أحسن مننا بكثير لأن أنا ماحد ينافسني بـ(طيحة الحظ)..
"أنفجرت عذاري بالضحك وهي تقول": حرام عليك إنتي مره متشائمه.. يابنت الحلال قلنالك راح تصير تطورات بموضوعك لاتصيرين كئيبه كذا خليك متفائله.. صبرتي سنتين مانتي قادره تصبرين شهرين..؟
ميار: نصبر ونشوف..
عذاري: راح أرسل لصديقتي قصيده من واحد لوحده "ضحكت وهي تعدل جلستها" أتوقع راح تتخيل المسج من ولد عمها مو مني هههههههههههههههههههههههه..
"ميار بهدوء": أبسألك ماصار أي جديد بموضوعك..؟
عذاري: لسه على حالنا..أقول ميور ماعندك قصايد تصلح أرسلها من واحد لوحده..
ميار: دوري بجوالك معقوله مافيه ولامسج حلو ترسلينه لها؟
عذاري: كلها مسجات حبيبي ومستحيل أرسل لها منهم.. طيب جيبي لي جوال عمتي يمكن ألاقي فيه..
"ميار بتوتر": جوال امي فاضي مافيه مسجات لإن محد يرسل لها أبدآ_ راح أجيب لك (مجلة المختلف) آخر عدد فيه قصايد حلوه..
عذاري: لأ مابي مجله ألحين أقعد ساعه أدور قصيده.. طيب جوال عمتي مافيه قصايد لو قديمه عاااادي أي شي..
"ميار وهي تنطق بثقل": مافيه ولامسج..
"عذاري بشك": يزيد للحين قاعد يرسل لــ عمتي مسجات؟
"ميار بتعجب": وش دراك إنه يرسل لها؟
"ضحكت عذاري بإستهزاء وهي تسترخي بجلستها": حلوه ذي وش دراك إنتي قلتي لي من قبل وش فييييييك.. ناسيه؟
ميار: إيه صح والله إني نسيت..
عذاري: طيب ياأمووووره عطيني جوال عمتي أقرأ رسايله..
"ميار وتحاول تكون طبيعيه": مسحتها لأن أمي ماتعرف تقرأ وش فايدة وجودها بالجوال؟
"عذاري بتعجب": ميااااااااار تمسح مسجات يزيد شلوووون؟
ميار: أصلآ ماعاد يهمني لاهو ولا مسجاته..
"عذاري وهي تلعب بخصلات شعرها": قالوا لي مرام ولولوه إنه راح يتقدم لك بعد ماتتخرجي وإنه أجل الموضوع عشان مايشغلك عن دراستك لأن يهمه مستقبلك؟
"ميار بخاطرها": قديمه إنتي قالي هذا الكلام من قبل..
عذاري: ياحلووووه وين وصلتي..
ميار: للمطبخ.. مانتي جوعانه ماتبين تآكلين_ بصراحه أنا من رجعت من البر ماأكلت شي..؟
عذاري: والله صدق حتى أنا جوعانه حطي العشاء ألحين آخاف أبوي يجي يآخذني بدري..
ميار: تكفين نامي عندي اليوم..
عذاري: فـــكره حلوه_خلاص أنا راح أتصل على أبوي وأخبره..
(ميار مانست يزيد وأستغلت الفرصه وتركت عذاري تكلم أبوها وراحت طيراااااان>>>> لجوال أمها وأرسلت مسج ليزيد وخبرته بإنها ماراح تقدر تراسله اليوم... قفلت الجوال بعد ماأرسلت له قصيده وحطته بدرج غرفة أمها)..

€€€€€€€€€€€€€€€€€€



.
.
.
.
.
إلـــى هنـــــــا انتــهــــــــى .. [الــجـــــــــ الرابــع عشــر ـــــــــــــــــــزء]...

! أجمل ابتسامة !
01-01-2009, 01:14 PM
يالله افرحوااااااا :076:
نزلت لكم جزئين
في يوم
وااااااااااااااااااااااحد

عز نفسك و أبتعد
01-02-2009, 08:25 AM
وآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآو
يجنننننننننننن موقف سحايب مع بندر ويه ليتهاااااااا تحس فيه :0153: ...

أنا موذابحني ومحوم كبدي إلا نظـــــــــيره ذي يووووووووه ماتنبلع هالأنسانه :081: ...

وإلا ياسر هذا توووووحفه لما يسولف مع أمه وخواته بالسياره ههههههههههههه تجنن سوالفه ..

تكفييييييييين نزلي بارت بأسرع وقت والله تحمست أعرف وش تسوي سحايب مع بندر..؟؟؟

! أجمل ابتسامة !
01-02-2009, 09:24 PM
[الــــجــــــــ الخامس عشر ـــــــــــــــــــــزء]...


يـــوم السـبــــت...
(2/15)


-: يعني توقعك في محله.. اللي يراسلك هو بنــــــدر!!!!
ميريام: وش صار عقب ماقفلتي الخط بوجهه؟
"سحايب بضيق": قفلت الجوال كله وقعدنا أنا وكنوده ساااااعه نحلل ونخطط ونفسر السالفه للصبح لما نعسنا ونمنــا.. ولما صحيت فتحت الجوال لقيته مرسل مسجات من جواله لجوال لهاجر وكلها قصايد عتاب وزعل يمكن أكثر من ثلاث مسجات.. كتبتها لي كنوده بورقه وكتبت القصايد لنفسها بعد..
ميار: معك الورقه الحين؟
سحايب: إيه طبعآ وعندي قصيده راح أكتبها بدفتر الصراحه رد على قصايده..
ميريام: وليــه ماأرسلتيها له أمس وأخذتي حقك منه..؟
سحايب: ومن قالك مافكرت فيها بس كنوده مارضت وحلفتني ماأرسلها لأن القصيده مره قويه وكبيره بحقه..
درر: خلينا من القصيده وقولي لي وفاء عرفت بالسالفه وإلا لأ؟
سحايب: وفاء نايمه بالعسل ولا تدري وش الطبخه.. أمس أتصلت عليها وسويت نفسي أبارك لها بزواج خالها وأسأل عنها وكنت مقرره إذا فتحت معي الموضوع راح أصارحها بكل شي صار أمس..
ميار: وجابت سيرة بندر؟
سحايب: إيه قالت إنه من أمس وهو متضايق وزعلان وما تعرف وش السبب وإنه طلبها جوالها بالليل يبي يآخذ منه مسجات حلوه ونامت ونست الجوال معه ولما صحت الصباح لقته عالتسريحه..!!!
ميريام: ماشاءالله نيتها صافيه ولا حطت أحتمال واحد بالميه إن ممكن يتصرف من وراها..بس بصراحه حركته رهيييييبه ما أنتظر يسمع رأيك ياسحايب لامن هاجر ولامن أخته وفاء_ عرف بنفسه وبطريقه ذكـيـــه جدآ..
درر: يعني خلاص موضوعك مع بندر إنتهى..
سحايب: بالنسبه لي إيــه بس بالنسبه له هـــو الله أعلم..
ميريام: وإنتي يادرر حبك لنــواف (المتزوج) وللأسف وأكتشافك المتأخر لهالشي إنتهى وإلا لسه..؟
درر: ماأدري بس إنتظروا أتأكد من معلومات أمي وأرد لكم خبر..
"عصبت ميريام": طييييييري الله يعين قلبك مايتعب ويمل من الحب الجامد...
"أبتسمت درر": إنتي وش تبين أنا وقلبي متفاهمين ومتفقين..
ميار: بنات نسيت أقولكم إن عذاري بنت خالي طلال أنخطبت أمس وملكتها الأسبوع الجاي..
ميريام: عالبركه ومين سعيد الحظ؟
ميار: واحد من قرايب أمها تحبه ويحبها من سنتين وأمس أخذ أهله وتقدم لها رسمي..
سحايب: أكيد إنها طايره من الفرحه..
ميار: أمس كلمتني عشان تبشرني وقاعده تصيح وتقول أنها مو مصدقه وكأنها بحلم_ وتدعي لي إن الله يجمعنا أنا ويزيد..
سحايب: طيب كم عمره وش وظيفته وكيف شكله حلو وإلا شين؟
ميار: عمره 26سنه وموظف في البنك..وبالنسبه لشكله على حسب كلام عذاري تقول إنه شبيه القمر..
سحايب: أوف أوف يعني هو حلو وهي أحلى..
"ضحكت ميار": بس الأحلى والأحلى إنه يحبها بصدق وتحدى الكل عشانها وتوج حبهم بالزواج..
سحايب: أحس اليوم شلتنا مالها داعي بغياب معيضه وسميه..
درر: جد أنا اليوم فاقده معيضه مع إنها هاديه وساكته بس غيابها ترك فراغ في زاويتنا..
ميريام: أول مره بتاريخها الدراسي تغيب.. دايم تحرص على الحضور سواء صيف وإلا شتاء,,تعبانه وإلا مو تعبانه تداوم ولا يمنعها شي..
سحايب: قولي ماشاءالله حتى سومه حبيبتي تكره الغياب بس أكيد صارلها ظرف طارئ منعها من الحضور..
ميار: طيب راويه وينها قالت إنها بتروح ثواني وترجع بس تأخرت ليـــه..؟
"أخذت سحايب دفتر الصراحه وكتبت":-



#[لـــو ذبحني زماني بالعنا والهموم
والحزن في حياتي مــر وأحتلهـــا..
والله إني مـاأوطي عـــزتي لـــ(الرخوم)
شامخه هامتي وأموووووت ماأذلهـــا..
لي كرامـه وعزة نفس فوق العموم
ماعسفها العسوف ولا تحايلهـــا..
سمعتــي(راس مالـي) فــالزمان الظلوم
إيـه هـي (تاج راسي) ليــه ماأشلهـــا..؟
كيفه اللي يقول/ وكيفه اللي يلوم
من تحدى (سحـــايب) صعب ياصل لهـــا..
وشتبي في (سحـــايب) ياردي العزوم
السحايب شمـوخ ولا أنت قــد لهـــا..
حاسدي لاتمادى في كثير العلوم
ماأنت خصمي ونفسي ماأنت كفــو لهـــا..
الجبل مايهزه ريـح لو جاه كوم
و(هيبتـــه) تكسف سموم الهوى كلهـــا....]#


"ميريام وهي تضحك": بالحيل أخذتي حقك وزياده بعد ههههههههههههههههههههههههههههههههه..
"درر بقهر": والله محد رخمه غيرك ياسحايب!!
"ضحكت ميار وهي تقول": سحايب قصدها تدافع عن نفسها لأن بندر قهرها بمسجاته وقصايده وبحركته الذكيه بعد.. قدروا موقفها وأفهموها!!!
"ميريام وهي تخوف سحايب": ياويـــــــلك بكره يطلع بالـــtv‏ ويقول قصيده تهديد ووعيد واذا سألوه الصحافه والإعلام عن مناسبة هذي القصيده يقول: لأنسانــــه عطيتها قلبي وأكتشفت بالنهايه إنها طفلـــه جاهلـــه ماتعرف معنى الحب ويبدأ أسمها بحرف السين؟
"صرخت سحايب": ثلجـــه ترى من جد خوفتيني يعني معقوله تنقلب السالفه علي وأطلع أنا الخسرانه..
درر: من ناحية الخساره فعلآ إنتي خسرانه!!!!

__________________________________

وفي المصلـــــى كانت جالسه راويــه مع الأستاذه فاطمــه أستاذة علم النفس...

-: مشكلتي.... والله ماأدري المشكله في مين بالضبط فيني (أنا) وإلا في (الناس) اللي تضايقني تصرفاتهم وتأذيني لدرجه إني أزعل وأشيل بخاطري..
ولكل إنسان طاقه وأنا ماأقدر أسامـــح اللي غلط سواء بحقي أو بحق أهلي ويظل أثر الجرح بنفسي مايمحي أثره لا الأيام ولا السنوات..
تعرفين ليـــه؟ لأن قلوبهم ماتغيرت ،، ونفوسهم ماتبدلت ،، ولو كل شي حولهم يتغير يظلون على همجيتهم ويتناسون ويتهاونون بحق الناس..
أ/فاطمه: ياراويه الناس متفاوتين في العلم والذكـــاء ومانقدر نتوقع منهم سلوك واحـــد.. ولو درسنا شخصية كل فرد من ناحية (طبيعته وتجاربه ومزاجه) راح نكشف أن هذي الأشياء هي اللي تجره لسلوك معين ومايكون قصده هو الإساءه والعداوه..
ولاتنسين إن الظروف هي اللي تجبر الإنسان إنه يتصرف بطريقه غلط بس لكل شخص عذره في سلوكه..
راويه: وإحنا وش ذنبنا نتحمل أخطائهم وأذيتهم لنا؟
(المسلم الحق من سلم المسلمون من لسانه ويده).. هذا الشي اللي تعلمته بالمدرسه من وأنا صغيره وتربيت على إني مــاأعامل الناس مثل مايعاملوني لأن الغاااااالب منهم له أحترامه وقدره بس لكل إنسان طاقه.. وش الحل؟
"أبتسمت أ/فاطمه وأعجبها رد راويه": كويس إنك لك قيم ومبادئ تحكم تصرفاتك.. بس أنا مو عارفه مع مين مشكلتك شخص قريب أو بعيد..؟
"راويه وهي تتنهد": للأســف قريب وتحديدآ خالتي وبنات خالي..
أ/فاطمه: تجتمعي فيهم كل يومين وثلاث وإلا كل أسبوع وإلا كل شهر؟
راويه: كنت أزورهم أو يزورونا كل أسبوع بس من فتره طويله فضلت إني أختصر لقاءاتي فيهم كل شهريــن وأحيانآ ثلاث..
وبكذا أنا نوعآ ما مرتاحه وعاجبني وأهلي تقبلوا هالشي بصعوبه بس الساعات اللي أجلس فيها معهم تدمر نفسيتي بشكل فضيع وتترك أثر سلبي...
"سكتت أ/فاطمه ثواني وهي تناظر بالأرض وتفكر ورفعت رأسها وبنبرات صوت هادئه جاوبت": التعامل مع الناس علاقه متبادله وواضحه; اللي يعطي يآخذ واللي يحسن يكافأ_ وهذي هي القاعده والسنه اللي ربنا فطرنا عليها..
لكـــن لكل قاعده شـــواذ.. لاتتضايقي إذا فشلتي مع مجموعه الناس وماكسبتي حبهم ولاتقبلوك لأن بالمقابل في كثير يحبونك ويحترمونك ويعاملونك زي ماإنتي تعامليهم.......
"تقاطعها راويه بضيق": بس هذولا مو ناس هذولا قرايب لي ومهما حاولت أتجنبهم مصيري ألتقي فيهم بكل المناسبات ووجودهم يضايقني..!!!
أ/فاطمه: أغلب اللي حولك فرضوا عليك فرض وواجب إنك تتقبليـهــم مهما كانت صفاتهم لأن اللـــه أختارهم لك..
إنتي ماأخترتي قرايبك ومالك طريقه إلا إنك تتعايشي وتتكيفي معهم مثل تعايشك مع الحر والبرد ومع الظروف الخارجه عن إرادتك...
فيه شريحه معينه هم اللي لك دور في أختيارهم وهم (الأصدقـــاء) وأختيارك محــدود بالزمان وبالمكان اللي ربنا خلقك فيه..
راويه: أتقبلهم إيوه بس ماأتقبل الإهانات والتجريح..
والمشكله إنهم مايحسون بالإحراج من تصرفهم آبدآ ويتخيل لعقولهم إنه قوة وثقه بالنفس..
بس فيه حكمة تقول: (ضع إصبعك في عينك فكما يؤلمك سيؤلم غيرك إن وضعته في عينه)..
أ/فاطمه: أنصحك ياراويه إنك تتركين أمرهم للـــه
حاولي ماتتذمرين ولاتشكين من الناس لأن هذي طبيعتهم وإنتي ماتقدرين تغيرين فيهم شي _ وعمومآ الإنسان (منظومه متكامله) من الصفات والقيم مترابطه ببعض ولو حاولتي تصلحين طرف منها يبقى أطراف ثانيه..
لـكـــن فيه مشكله تواجهك وهي الأساس بكل المشاكل اللي تعاني منها وهي (مشكلة الأتصــال)...
"راويه بتعجب": كيف الأتصال..؟
أ/فاطمه: الأتصال هو تواصلك مع الناس هو الآخذ والعطا هو اللي يتحكم في علاقاتنا بالناس ويوجهها بشكل إيجابي أو بشكل سلبي بحسب الأتصال..!!
"سكتت ثواني وكملت": أكبر مشاكله تواجه البنات في هذا العمر هي (كبت المشاعر والأحاسيس) والسبب الخوف من الأهــل..
لأن بعض الأهل علموا بناتهم من وهم صغار إن من الخطأ إنهم يتكلمون عن المشاكل أو إنهم يعبرون عن مشاعرهم وآراءهم..
وأيضآ خطــأ إنهم يصرحون بشكل مباشر عن أحتياجاتهم ورغباتهم..
والنتيجــــــه إن أغلب البنات صار يراودهم خوف مو طبيعي بإنهم يخبرون غيرهم من الناس بالموجود بداخلهم لأنهم بيحسون بالضعـــف ومحد يحب يشوف نفسه ضعيف..!! >> هذا تفكيرهم..؟
البنت الآن وصلت لمرحله بإنها ماتثق بنفسها ولابأفكارها وتعتقد إن رأيها دايمآ ماله قيمه وإن مو من حقها تقول (لأ) وواجب تقول (نعم)..وتحس بالخجل من مشاكلها وأحيانآ تعجر عن تحديد المشكله بدقه ووضوح وتعتقد إن محد يفهمها...
راويه: فعلآ أستاذه إحنا محد يفهمنــا..
أ/فاطمه: لأنكم تفتقدون لمهارات الأتصال.. وأغلب البنات مو فاهمين أنفسهم وشي طبيعي إن محد راح يفهمهم...
راويه: كيف يعني؟
أ/ فاطمه: الكلمات اللي تنطقينها تعكس [شخصيتك وطريقة تفكيرك واللي تحبينه وتكرهينه]..
الكلام بصراحــه ووضوح مو شي صعب بالعكس هو في الواقع سهل وممتع.. خلي عندك قناعه إن مشاعرك وأفكارك حلوه وأراءك مهمه وإن من الثقه بإنك تتكلمين عن مشاكلك..
راويه: بس ياأستاذه محد يسمعنا بجديه وبعضهم يستهزؤن فينا..
أ/فاطمه: إنتي أسمعي نفسك بجديه وماعليك من اللي يعمله غيرك.. إنتي أحيانآ تتكلمين عشان تتواصلين مع الناس وتزيلين الحواجز بينكم وعشان تستمتعين بوقتك وتعبرين عن حبك وأهتمامك بنفسك وأحيانآ لمجرد الكلام وبس.. وكلامك راح يعكس مدى (أعتزازك بنفسك) وتقديرك وأحترامك للناس....
خليك صريحه وأمينه ومباشره ومحبوبه وحازمه .. وفوق كل هذا قولي كل اللي بخاطرك لأن هذي أفضل وسيله تخلي الناس تفهمك وتعلمي ياراويه إنك تتواصلين بالطريقه هذي..
قولي بصوت عالــــــي: أنا أحب الشي هذا.... أنا أحس بالضيق من الشي هذا... أنا يعجبني الأسلوب هذا....
عـبــري بصوت مسمـــووووع! وين المشكله؟ مين راح يضرك مين راح يأذيك مين راح يحتقرك؟
كل إنسان يعيش حياته بالطريقه اللي تعجبه.. بس إنتي عايشه حياتك بطريقه مو عاجبتك ومع ذلك ساكته!!!
"راويه بضيق": أنا مو اجتماعيه وإذا أختلط بأشخاص تلاقيني أسكت وماآخذ وأعطي معهم بالكلام.. وأنا بنظرهم مغروره ومتعاليه..
أ/فاطمه: حابه تصححين الفكره اللي ببالهم عن شخصيتك وتظهرين الجوهر اللي بداخلك؟
"نطقت راويه بثقل": إيوه.... بس مايهمني لأن (رضا الناس غاية لاتدرك)...
أ/فاطمه: إذا إنتي مايهمك أنا يهمني وقبل كل شي يهمني أغير القناعه بإن رضا الناس صعب ومستحيل...
"أبتسمت راويه وكملت أ/فاطمه": بالبدايه إنتي ودك تآخذين من الناس شي؟
"راويه وبعد لحظه صمت": آخذ حبهم وأحترامهم بدون حدود..
أ/فاطمه: ودك تعطينهم شي وعاجزه؟
"راويه وبعد لحظه تفكير": أبي أشاركهم بأفراحهم وأحزانهم.. ووووو أبي أسامــــح!!!!
أ/فاطمه: وأي اللي ودك يتحقق بسرعه وتأخيره يضايقك..
"راويه وخنقتها العبره": أبي أسامحهم.. بس ماأقــدر أحس إنهم عاملين حاجز بيني وبين التقدم والنجاح بحياتي وأنا تأخرت بأشياء كثيره وأولها (الأتصـــال) والسبب هم..
هم ماكانوا يعطون أحد فرصه يحبهم ويحترمهم ومثل مايقولون(اللي يحترم الناس,, الناس تحترمه) صدقيني هذا إحساسي وشعوري وبجد ماأنلام لو كرهتهم.. لأن بطبعي خجوله وأستحي أواجههم بجرأه وبنفس الوقت هم يعتبرونها ضعف وقلة حيله وهذا اللي يقهرني..
وبالواقع أنا مو كذا أنا بداخلي أنسانه ثانيه غير عن اللي قدامهم وعكسها تمامآ.. أنا محد يفهمني إلا صديقاتي ومحد يتحملني غيرهم ومحد يحترمني إلا اللي يحبني بصدق وهم قليل (إختي وصديقاتي)...
أ/فاطمه: ياراويه.. تذكري إنك في دار إبتلاء ولسه قدامك فرصه للتسامـــح فرصه تكسبين فيها أجر عظيم لأن الأنسانيه تقتضي أن نتغاضى ونتسامح فالعفو إن كان عن مقدره وقوه مو ضعف آبدآ..والعفو مخرج عظيم لأن الله عليم بالسرائر وقادر إنه يقيس الأضرار بدقه وهو كفيل بإنه يعوض المظلوم بقدر مظلمته هذا مع مايضاعفه من حسنة لعشر أمثالها...
خليك أفضل وأقوى من غيرك وتحاملي على نفسك إذا وجهوا لك الناس أي كلمه أو تصرف يضايقك وأجرك عند ربنا كبير..
وتأكدي إنهم بتصرفاتهم هذي (يعبـــروا عن أنفسهـــم) وعن مشاعرهــم وأنسانيتهـم وأولوياتهــم وتربيتهــم وبيئتهــم...
راويه: عجبني كلامك في أن الشخص يعبر عن نفسه بس عفوآ بعد إذنك ممكن تشرحين لي أكثر...
أ/فاطمه: أبذكر لك موقف حصل لي قبل يومين_ كنت في البنك وواقفه في الطابور أنتظر دوري وكنت الــ4أو5 في الطابور _ جات وحده ووقفت قدامي وأتفتت علي تناظرني.. سكتت مع إني عارفه إن تصرفها خطأ.. رجعت ألتفتت علي ورمت كلمه تنم عن قلة ذوق وأدب..
وإنا بادرتها بالسكوت ولا كأن شي صار ورجعت مره ثالثه تلتفت علي وتقولي كلام كبير وتسب وتشتم وأنا ساكتــــه..
شوي وطلعت عن طورها وصارت تصرخ بوجهي وتحاول تتهجم علي بالضرب بس مسكوها اللي حولي وإنا واقفه وأناظرها بتعجب بدون ما أدافع عن نفسي..
"راويه وهي فاتحه عيونها عالآخر": مو معقول.. طيب ليه كذا بدون سبب تطلع جنونهـــا؟
أ/فاطمه: تصرفي مع هذي الحرمه صح وبمحله لأن عارفه إني ماغلطت في حقها والغلط يرجع لها وأنا أجهل الأسباب اللي حدتها على العصبيه والأنفعال وإسائتها لي,,
لكـــن اللي عرفته من تصرفها بإنها تواجه ضغوط ومشاكل وهي تعبرلي عن نفسها عن غضبها وأحتجاجها بسبب شي أنا أجهلــه...
"راويه بتفاؤل": صح ياأستاذه فعـــلآ أنتي فتحتي عيني على نقطه أنا أجهلها.. بإن اللي يضايقونا ويأذونا هم بالأساس يواجهون ضغوط ومشاكل..
أ/فاطمه: عشان كذا أنا أطلبك تعذري كل شخص يسئ التصرف معك ولك أجر عن رب العالمين وماأطلبك توقفي عن الحب والأهتمام أو التسامح معهم لكن اللي تحتاجينه بالفعل هو إنك تحاولين ماتورطي نفسك وذهنك وعاطفتك وأتركي الأشياء والأشخاص بحريتهم.. إنتي بحاجه إنك تهتمي بنفسك وأكررها (أهتمي بنفسك)..
"أ/فاطمه وهي قايمه": أنا أستأذن الحين لأني أبي أطلع للبيت.. على فكره أنا عندي كتب راح تنفعك وهي (لاتهتم بصغائر الأمور فكل الأمور صغائر) وكتاب (جند المعالي) وكتاب (وإذا غلا علي شيئآ تركته)... مره ممتعه الكتب هذي إذا تحبي تآخذيها وتستفيدي منها..
راويه: ياريت أنا أحب القراءه كثير بس ماأعرف الكتب اللي تناسبني..
أ/ فاطمه: بكره بإذن الله إذا صار عندك حصة فراغ أو في الطلعه تعالي أعطيك الكتب..

_________________________________

! أجمل ابتسامة !
01-02-2009, 09:25 PM
ولما فتحت بوابة المدرسه_ طلعوا سحايب ورايه مع الباص من بدري وميريام مع السايق وظلت درر جالسه مع ميار في الساحه...
"درر بتعجب": مو معقوله يمشي الباص ويخليك؟
ميار: أنا بعد مستغربه كيف ينساني.. صح إن آخر من يركب الباص أنا بس ماقد تأخرت على البنات لكن تصوري طلعت ولقيته ماشي..
درر: طيب روحي أتصلي على أمك طمنيها عنك..
ميار: أتصلت وقالت إنها بتخبر صلاح وتطلبه يجي يآخذني..
درر: ياحليله صلاح أحسه مره حنون عليك..
ميار: الحمدلله أهون من فيصل ودايم يحاول يفرح قلبي بأي طريقه حتى يوم الخميس أخذني معاه هو وزوجته وعياله للبر عشان أنبسط ..
"نادى الحارس بأسم أبو درر وأبو ميار.. طلعوا الثنتين وتفاجأت ميار بأن اللي جاء يآخذها هو فيصل..
ركبت ميار السياره وحطت الشنطه بحضنها": السلام عليكم..
فيصل: ليه ما وقفتي برا أنتظرتيني يعني لازم أنزل وأنادي وأنتظر حضرتك تطلعين من المدرسه؟
"ميار بصوت واطي": لو وقفت برا كان تعصب علي وتهزأني..
"فيصل بعصبيه": وقص لسان لاترادديني تفهمين؟ مالنا هم غيرك إنتي "جيبوا ميار وخذوا ميار"..
ميار: باصي مشى وتركني في المدرسه..
"فيصل بلهجه حاده": صلاح هو اللي فصلك من الباص وطلب منه مايمر عليك بعد اليوم..
"أنصدمت ميار وخنقتها العبره": لــيـــــــه؟
فيصل: أسألي نفسك أكيد إنك مسويه مصيبه مع الباص من ورانا..
"ميار وصوتها يرتجف": وش قصدك؟
فيصل: أقصد إنك من هالبنات اللي يمرون عالمطاعم وقت الطلعه ويآخذون طلبيات معهم للبيت.. وصلاح لو مو شايف عليك شي كان ما منعك من الباص وأساسآ مافيه أحد يآخذك ويجيبك للمدرسه يعني بإختصار محد فاضي لك..
"ميار وهي تبكي": حرام عليكم ليه تقولون عني كذا أنا أختكم وتربيتي من تربيتكم........
"يقاطعها فيصل بإستياء": لاتقعدين تتفلسفين علي ترى ماني رايقلك.. روحي تفاهمي مع صلاح ولعلمك هذي آخر مره أجي آخذك فاهمه!!!

¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤




كانت جالسه ميريام في غرفة الأستقبال تكلم زهره وأخذتهم السوالف بين الرياض وحايل.. وكانت ميريام مطفيه أنوار الغرفه وجالسه على ضوء الأبجوره..
زهره: قولي ياأم كشه شخبار خالي يوسف والله له وحشه قد الدنيا؟
ميريام: بخيييير ودايم يسألني عنك.. تصدقين يوم الخميس كان عازمنا عالمطعم أنا ودحمون تمنيتك معنا..
"زهره حبت تقهر ميريام": مو مشكله إنشاءالله لما ينقل لحايل نفلها أنا وياه مطاعم وأسواق..
"عصبت ميريام": عمى بعينك إنتي تعرفين بالكلام اللي يضايقني وتقولينه..
"زهره وهي تضحك": أمزح معك أنا أتريق على خالي لما يكلم أمي وجدتي يقولهم جايكم جايكم وهو عارف إن ماوراه نقل وأحلامه بعيد عن الواقع..
"ميريام بضيق": احس إني أنانيه لما أرفض مسألة نقله لحايل مع إن لو تسمعين سوالفه لما أحد يطري له (حايل) يقول تعبير عنها ويمدحها بأترابها وهواها وأهلها وناسها.. حتى صديقه تركي مثله وأكثر من عمي يوسف تدرين ليه؟
"زهره بفضول": ليـــه؟
ميريام: لأنه يحب بنت عمته ومتعلق فيها وناوي يتزوجها لما ينقل لحايل..
زهره: وااااااااو تركي خطير.. تذكرين لما شفتي شكله لأول مره باليوم اللي ضعنا فيه كنتي تمدحين فيه وتقولين باين عليه (عاشق ويحب)..
ميريام: إيوه لما طلعنا للمطعم يوم الخميس قلت السالفه لعمي وقعد يضحك ويتريق علي..
زهره: تكفيييين مريومه تعالي لحايل والله مشتاقه لك وودي نفلها أنا وإنتي قبل الأمتحانات النهائيه للرئاسه العامه..
ميريام: بإذن الله راح نسافر لأن عمي يوسف بخاطره يشوف جدتي.. بس الأسبوع الجاي يوم السبت تبدأ أمتحاناتي الشهريه ولما تنتهي أكيد أكيد راح نطير لحايل..
"زهره وهي فرحانه": واااااو وناسه حتى أنا أمتحاناتي تبدأ الأسبوع الجاي..
ميريام: إلا بسألك شخبار..... لااااااااااااااااا يمـــ....اااااااااااااااه
(صرخت ميريام بصوت عالـــي وحذفت السماعه عالأرض بس مسكها شخص ودزها بقوه عالصوفا وحط إيده على فمها يحاول يسكت فيها)...
"صرخت ميريام": مييييييين؟
"يوسف وهو واقف وكاتم ضحكته": أنا الحايلـــي..
"قامت ميريام وضربته وهي معصبه.. وجلس يوسف عالطاوله اللي قبالها وهو يضحك": ياجبااااااااانـــه تستاهلين ليه جالسه بالظلمه؟
"ميريام وهي تلقط أنفاسها وتجلس": كنت أكلم زهره وماني رايقه لضوء الثريات..
"يوسف وهي ينحني ويآخذ السماعه من الأرض بيد وماسك الاب توب بيده الثانيه": أكيد زهره مو أحد ثاني؟!!
"ميريام بشك": وش قصدك أحد ثاني؟
"يوسف وهو يحط السماعه على أذنه": آلـــو آلـــو..
"قامت ميريام وأخذت السماعه ورجعتها للتيلفون لما تأكدت إن زهره قفلت.. ووقفت قبال يوسف وهي حاطه إيدينها على خصرها": ماجاوبتني وش قصدك شخص ثاني..؟
يوسف: ليه فسرتي كلمة شخص على إنه شاب مو بنت..
ميريام: من طريقة كلامك وتعابير وجهك..
يوسف: أنا أقصد زهره وإلا وحده من صديقاتك.. وبعدين اللي يسمعك يقولون إني قاعدلك عالوحده بالبيت وأشك بأخلاقك وتربيتك..
"أنحرجت ميريام وراحت تشغل ضوء الغرفه وهي تبرر لنفسها": لأ عمووووو لاتفهمني غلط بس أنا.......
"قاطعها يوسف": فهمت فهمت.. انا كنت أبشبك النت وقالي دحمون إنك جالسه تكلمين بالثابت..
"ميريام وهي تجلس وكاتمه ضحكتها": بتدخل موقع حايل..!!!!
"ضحك يوسف": وش سالفتك إنتي كلما شفتيني أطريتي حايل..؟
ميريام: عشان أعور قلبك.. من شوي أنا وزهره نتكلم عنك ونتريق على سالفة نقلك..
"يوسف وهو يقلدها": نتريق..
"ميريام وهي تتربع": غريبه مارحت للمقهى اليوم؟
يوسف: مشغوووووووول..
ميريام: بأيش مشغول..
"يوسف وهو يجلس بجنبها ويفتح اللاب توب": أبي أكتب أسألة الأمتحانات لطلابي..
ميريام: هالله هالله بالسهوله ترى لو صعبتها راح يدعون عليك طلابك بالشر وبعدها ماتتوفق بحياتك..
يوسف: أبسهلها عشان خاطرك..
ميريام: تسلم ياعموووو.. تبي أساعدك؟
"يوسف وهو مركز بالشاشه": عشان يفنشوني من المدرسه ماأستبعد تحطين أسألة عربي والماده اساسآ أنجليزي.. مو ساعات يطير عقلك ويتخدر فهمك وأستيعابك..
"أنفجرت ميريام بالضحك وهي تطيح عليه": لأ وأكتب (أجيبــي وأكملــي الفراغات) والمدرسه اساسآ مدرسة شباب مو بنات هههههههههههههههههههههههه..
يوسف: وتكتبين بنهاية ورقة الأسئله (مع تمنياتي لكن بالتوفيق والنجاح)..
ميريام: إنت وش تكتب نهاية الورقه لايكون تكتب أ/الحايـلـــي..؟؟؟؟
يوسف: من جدك أكتب على ورقة الأسئله كذا مستحيل لأن الأسئله تمر عالجمارك وفيه تفتيش وسين وجيم..
بس دايمآ أكتب بنهاية الأسئله ‏ Common proverbs‏ أمثال معروفه.. وتحت قبل أسمي أكتب(good luck) ..
ميريام: بالأول خلهم يستوعبون الأسئله ويعرفون يجاوبون بعدين فكر تعطيهم شي زايد عالماده..
"أبتسم يوسف لأنه تذكر موقف طريف صارله وجلس يحكيه لميريام": العام حطيت مثل بنهاية ورقة الأسئله (Haste is not the best) العجله من الشيطان,, وكانت الأسئله لصف ثالث متوسط وجاوبوا كل الطلاب وطلعوا من القاعه وفيه طالب شاطر ومتفوق تم جالس وماإنتهى لسه وكل الأساتذه تعجبوا لأنه معروف بتفوقه..طلبوني الأساتذه أجي وأساعد الطالب بحل الأسئله ودخلت القاعه وأنصدمت لما شفت الطالب هذا وقربت له وسألته إذا عنده أي سؤال بخصوص الماده وكان مره متضايق لأن مايبي الدرجات تضيع عليه..
"ميريام بإستياء": حركات دوافير ماأحبها بجد ترفع ضغطي يعني هالدرجه اللي بتروح عليه بتضيع مستقبله؟ كمل عمي وش صار بعدين..
يوسف: أشر عالمثل اللي بآخر الورقه وقال بضيق; أستاد وش السؤال عالفقره ذي؟؟؟
"صرخت ميريام وهي تضحك وكمل يوسف وهو يقاوم الضحكه": أنا عجزت امسك نفسي من الضحك سحبت ورقته وأشرت له يطلع برا القاعه بدون تعليق ولما خبرت الأستاذ المراقب بقصة السؤال اللغز جلس يضحك على الطالب.. بجد موقف يضحك ههههههههههههههههههههههههه..



$\$\$\$\$\$\$\$\$\$\$\$\$\$\$\$\



-: أنـــا ما أمـــزح معك_ أنا من جـــد أتكلم..!!!
"ميار والدموع تلمع بعيونها": طيب لـــيـــــــــه فهمني وش الذنب اللي سويته عشان تعاقبني؟
صلاح: ذنبك إنك أختي ومسؤول عنك وعن تصرفاتك..
ميار: أنا مقدره هالشي وعارفه إنك تبي مصلحتي بس ياصلاح أنا ماغلطت ولاسويت شي يضر سمعتي..
"صلاح وهو يخزها ويتكلم بهدوء": لأنك أختي الوحيده ولأنك عانيتي كثير من طلاق أمك ولأنك أنحرمتي من أشياء كثيره إحنا ننعم فيها ولأن مالك إلا دراستك ومستقبلك من بعد (سمعتــــــك)!! وعشان ماأظلمـــك لأن فوقنا رب يحاسبنا..
أنا بحاول قد ماأقدر أعطيك شي وأمنعك من أشياء بس تأكدي إنك (إنتـــي) اللي حديتيني أتصرف معك هذا التصرف..!!!
"ميار بصوت مخنوق": إنت ماكنت كذا ياصلاح والله إنك حنون علي وطيب وأنت الوحيد بعد أمي اللي مصبرني أعيش هذي الظروف وأحافظ على نفسي لأنك ربيتني على كذا والله.....
"أنقهر صلاح من كلامها وحس إنه ضعف شوي بس ضبط نفسه وأخذ نفس طويل وهو يقول": قومي جيبي لي (جوال أمـــك) بسرعه ومن بكره راح أخلي تليفونكم الثابت أستقبال على طول وبالنسبه لدراستك أنا راح أوديك وأجيبك وبالنسبه لصديقاتك من اليوم وطالع مافيه زيارات وخرابيط من البيت للمدرسه حتى(خوالك) ممنوع تزورينهم...
"نزلت ميار رأسها وهي تشاهق وتمسح دموعها"..
صلاح: مافيه داعي لكل هذي الدموع.. أنا من زمان كان لازم أتصرف معك كذا بس قلت لأ ميار تربيتي وأكيد ماراح تستغل ثقتي فيها بـــ.....
"ميار وهي تجلس قدامه وتتكلم بإنكسار": أبوس إيدك ياصلاح الله يحفظ لك عيالك ويخليهم لك.. قد ماتسوي معي وقد ماتزعلني وتخانقني وتهزأني أنا راضيه وصابره لأنك اخوي ولك حق علي بس أرجـــوك .. أرجـــوك .. أرجـــوك .. لاتضر (أمـــي)!!!
"سكتت ثواني وهي تدافع عبراتها": إلا أمــــــي ياصلاح لاتضايقها ولاتكدر خاطرها ولاتدخلها بمشاكلنا.. ترى الموت أهون لي من إني آشوف دمعتها وإلا أشوفها زعلانه عشاني..
أمي اللي فيها مكفيها ومالها بالدنيا غيري وتتعذب إذا شافتني متضايقه تكفــــــى تكفـــــى لا تضرها ولاتزعلها طلبتك ياصلاااااح..
"سكتت وهي تناظره بترجي وتنتظر رده"..
صلاح: تمام بس تفهمينها أن الجوال ماله لزوم عندها وتقنعينها بهالشئ لأن مابي آخذه بالغصب وبالنسبه لباصك تقولين لها إن سمعته شينه وإنتي من نفسك قررتي تتركينه.. ومنع الزيارات لخوالك وصديقاتك بقرار من أبوي عشان ماتعترض..
"ميار نزلت راسها وبهمس قالت": حاضر..
صلاح: يالله قومي جيبي جوال أمك بسرعه باللي فيه (رسايل وأرقام) ولاتمسحين شي فاهمه بسرررررعه أنتظرك بثواني..
"قامت ميار وطلعت من شقة صلاح وراحت تركض لشقتهم و أخذت جوال أمها وفتحت على مسح الرسائل وضغطت على خيار (مسح الكل) وتركت الأرقام لأن كلها لأمها ورجعت لصلاح لقته واقف قدام باب شقته ينتظرها"..
"صلاح وهو يآخذ منها الجوال": خبرتي أمك إن الجوال معي..؟
ميار: لأ إنت طلبت مني أجيب الجوال بسرعه..
"صلاح وهو ينزل الدرج ويفتش بالجوال": خبريها باللي قلت لك..
"دخلت ميار الشقه وراحت بسرعه لغرفتها وقفلت الباب ورمت حالها عالسرير وهي تصيح صياح يقطع القلب وتشاهق وتتمتم": وينك يايزيد أنا محتاجه لك الحين أبيك توقف معي وتحميني وتدافع عني وتآخذ حقي من أخواني..
أنا للحيني طفـــله والله ماكبرت صدقني ماكبرت والدليل إن حقي قدامي وعاجزه آخذه.. مو إنت قلت لي (أكسر له إيده اللي يآخذه منك) وأخذوا الجوال اللي هو جسر التواصل بينا تعال خذه من أخوانـــي تراهم مارحموني ولا ريحونـــي..!!!!


£=£=£=£=£=£=£=£=£=£=£=£=£=£=£=£

! أجمل ابتسامة !
01-02-2009, 09:26 PM
يـــوم السـبـــــت...
(2/22)


*[اللـــه وأكبر عليهم ماريحونـــي بحبك..
قالوا وعادوا في حكيهـــم,, قسوا على قلبي قلـبــك..
يادوبنـــا ماعشقنـــا أغليتني وأنت غـــااااااالـــي..
ياللأسف <أفترقنـــا> وإحنا في أول ليالـــي..
فيـــا تصــدق حبيبــــــي.. وأنـا اللــي معطيك روحـــي
إن كــان هذا نصيبـــي..
عـــذب وزود جـــروحـــي..
ماريحونـــي]*....


"كانت سحايب تغني هذي الأغنيه بعد ماأنتهت الحصه الأخيره وجلسوا بزاويتهم.. وكانت ميار مره متأثره بكلمات الأغنيه لأنها تعبر عن الظروف اللي تمر فيها.. وكل الشله تضايقوا من اللي صارلها وجت المشاكل بوقت غلط في حياتها لأن اليوم هو أول أيام الأمتحانات وماذاكرت ميار بتركيز ولا جاوبت عدل بالأمتحان بسبب تفكيرها بالمشكله..
وصديقاتها يحاولوا ينسونها اللي صار وينصحونها تهتم بدراستها أكثر وهي مو قادره تنسى"..

"ميار بضيق": المصيبه إن أخواني يضغطون علي طفشوني ويزيد أنقطع عني فجأه بالرغم من وعده لي بإنه مستحيل يتخلى عني.. وعذاري أنشغلت بخطبتها وصارت ماتسأل عني آبدآ.. أحس راح أجن مو معقوله اللي يصير فيني أنا محتاجه لأحد يفهمني ويسمعني ويدافع عني لأني مظلومه والله إني مظلومه..!!!
سحايب: إحنا كلنا معك وعارفين إنك مظلومه بس مو طالع بإيدنا شي وما نقولك إلا أصبري وربنا يفرجها إنشاءالله..
درر: الله كبير وماراح يضيع لك حق والأيام بتكشف لهم صدق نيتك وأخلاقك العاليه وهم الله يجازيهم..
سحايب: أهتمي بدراستك ياميار عشان خاطر أمك بس لأن يضيق صدرها لو جلستي بالبيت عقب التخرج.. أمتحان البلاغه والنقد اليوم ما جاوبتي فيه زين وحرام تهملين أمتحاناتك الجايه..
"ميار وهي تتنهد": راح أحاول قد ما أقدر بس أنا مو معذبني إلا يزيد ليه أنقطع عني فجأه صار له أسبوع ماأتصل ولا سأل عن سبب أنقطاعي عنه وأنا آخاف إنه دايم يرسل لجوال أمي لأن الشريحه مع صلاح..
ميريام: لأ ما أعتقد لأن هو مهتم بدراستك وما يبي يتصل عشان مايشغلك..
ميار: حتى خالتي أم يزيد ماصارت تتصل على أمي آبدآ..
درر: يمكن صارت لها ظروف منعتها أعذريها وهي أكيد ماراح تقصر بحق أمك لأنها أختها..
"ميار شوي وتصيح": أمي صارلها أسـبـــوع تسألني عن الجوال ليه أخذه صلاح.. وعن باصي ليه تركته وجلست على منة أخواني!!
الأسبوع اللي طاف غبت الأحد والأثنين والثلاثاء بسببهم ألبس وأجهز الصباح وألاقي كل واحد راح لدوامه وتركني.. وأمي تحن فوق رأسي تبي تآخذني للمدرسه بليموزين بس أنا رفضت..
ويوم الأربعاء ريحت عمري ونمت لقيت صلاح واقف عند باب الشقه وينتظرني ورفضت إني أروح للمدرسه وراح لدوامه بعدما سمعني كم كلمه تغثني.. بالله عليكم شفتوا أكثر من هذي المذلـــه؟
ميريام: مين جابك اليوم للمدرسه!
ميار: أبوي وقرر من اليوم وطالع هو يآخذني ويجيبني من المدرسه لما شاف أخواني يتهربون من المسؤوليه..
درر: يالله أحسن لك أبوك أهون من أخوانك..
ميريام: ماسأل ولاأستفسر باللي قاعد يصير لك؟
ميار: ولا أهتـــم..!!!
درر: بالنهاية راح يعرف صدقيني وأنا متأكده إنه ماراح يسكت لهم..
"سحايب وهي تناظر وراء": معيضه وراويه جالسات مع الدافوره الأولى على فصول العلمي وينقلون من كتابها أجوبة الأسئله لمادة الفقه عشان أمتحان بكره..
ميريام: وسميه عند أستاذة علم النفس أنا ما أدري شلون ما تمل منها.. أقول ميار وش رأيك تروحين للأستاذه وتعرضين عليها مشكلتك..؟
ميار: وين المشكله بالضبط وكيف راح أبدي وأنتهي معها بالكلام.. مو بالأول أعرف وش سبب صدودهم عني؟
درر: تصرف أخوانك دليل على إنهم شاكين فيك بس ما واجهوك بسبب شكوكهم..
"ميار وهي تفتح دفتر الصراحه": حسبي الله ونعم الوكيل فيهم ماأقدر أقول إلا هذي الدعوه.. بس أنا ماألومهم ألوم يزيد وأعاتبه ليه تخلى عني وأخلف وعده لي..



?[ يــاصاحبي لو كنت أنا اليوم غلطـــان
منك السموحه والعفو عن خطايــه..
يــاصاحبي يكفي ترى القلب ولهـــــــان
وقتي يضيع ولا وصلت النهايـــه..
(سبعــة ليالــــي) عشتها بين جـــدران
مالي ونيس ولا رفيق بخلايـــه..
حـراااام تعذبني ترى(ميـــار) إنســــــان
وإلا (الـحــزن) ماله معانا نهايـــه...!! ]?


&/&/&/&/&/&/&/&/&/&/&/&/&/&/&/&/&/&/&

وبعد صلاة المغـــرب كانت كـنـوده تتمشى بحوش بيتهم وتدور عالسلم عشان تنادي سحايب وتسولف معها بس مالقت السلم..
جلست عالدرج ولفت نظرها (نمله) تمشي بالأرض وهي شايله فتات على ظهرها.. جلست تراقبها وقربت لها وهي تتكلم بصوت مسموع: هاتي أشيل عنك والله ثقيل عليك.. هههههههههههههههههههههههههه آآآآآه منك ياكنوده وإنتي وقلبك الطيب_ حتى النمل تحسين بمجهودهم وتعبهم لما يجمعون الأكل؟؟؟؟
سبحان الله مع إنكم مخلوقات ضعيفه بس نستفيد من حياتكم_ إنتم تتميزون بصفات إحنا البشر نعجز نوصل لها وأولها (الصبر).. إحنا محد ينافسنا بقلة الصبر بالرغم من إننا نشترك معكم بشي واحد وهي إن (الحياة صعبه علينا) وأمنياتنا وأحلامنا كبيره وأستحاله نحققها..
"سكتت ثواني وكملت" أمنيتي الأولى واللي أتمنى تتحقق بسرعه_هي إن قلبي يصير(حـجــر) وما أتأثر بأي موقف ولا أحزن لحزن أحد ولا أفكر بأي إنسان غير نفسي.. لأني مليييييييييت أشيل عن الناس همومهم وتعبهم وأحاول أفرحهم وأريحهم وأساعدهم قد ماأقدر........ وبالمقابل أنا مو مرتاحه و أغار لما أشوف غيري يملك كل شي وأنا ولاشي... بس مو طالع بيدي أصير مثلهم.......
بس الحلو بحياتي إن مافيه يوم يمر مرور الكرااااام بدون ماأترك فيه بصمه واضحه لدرجه إن غيري يذكرها وأنا أنساها من كثرها (مشكله مع أهلي بالبيت أو خارج البيت+ضحك هستيري على موقف سواء لنفسي أو لغيري+صياح ودموع ماتجف ويوميآ!!! على سبب وبدون سبب لأن قد ماأفرح وأضحك يظل الحزن مدفون بقلبي ومستحيل ينتهي يومي بدون دموع)...........
"سكتت كنوده وبخاطرها":دايم أفكر بيني وبين نفسي; لو كنت بظروف غير كان مستحيل أخون أهلي وأكذب عليهم وأتصرف خطأ من وراهم؟ كان مستحيل أدور عن حنان الأبو وأعيش قصة حب مع (شخص واحد) بنفس الوقت؟ كان وقفت مشاكلي مع أمي وصرت أحترمها وأقدر لها تعبها على تربيتنا وحرصها على إننا نعيش عيشه نظيفه بالرغم من سمعة بيتنا الـــ........
"قربت كنوده للنمله اللي وصلت عند باب الشارع.. وصرخت وهي تضحك": تكلمي!! تبين مساعده وإلا لأ ترى أروح وأخليك.. هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
"فواز وهو واقف يناظر كنوده بتعجب": هيييييه إنتي يامجنونه من تكلمين؟
"قامت كنوده وهي مازالت تضحك": النمله أبي أساعدها لأن الحمل ثقيل عليها..
فواز: الحمدلله والشكر هبلــه إنتي؟
كنوده: توك تدري إني هبله..
فواز: أقول روحي داخل سوي لي قهوه وشاي يبي يجي رجال..

€^€^€^€^€^€^€^€^€^€^€^€^€^€^€^

كانت جالسه راويه في غرفتها تشرح لأخوها خالـد (قـواعــد).. خالد أكبر أخوان راويه عمره 12سنه ويدرس بأولى متوسط..
راويه: خالد أفهم وركز معي هذي ثالث مره أعيد شرح الجمله وإنت تقول; مافهمت..!
"خالد بملل": نعسان أبي أناااااااام..
راويه: ياسلام عليك أنا أشرح وأتعب وحضرتك نعسان..
"مارد عليها خالد وغمض عيونه وأنسدح عالأرض.. عصبت راويه وسكرت الكتاب": إذا شبعت نوم تعال أطلبني أشرحلك_ الشرهه علي أنا اللي تاركه كتابي ومقابلتك.. قوم أطلع برا أبغى أذاكر..
خالد: ............
"راويه بإنفعال": قوم أطلع ترى ماعندي وقت أضيعه معك قوم...
"قام خالد وأخذ كتابه": راح أقول لأمي إنك مارضيتي تشرحين لي..
"فتحت فمها راويه ترد عليه لكن سكتت لما شافت لجين داخله الغرفه"..
لجين: خير شفيكم أصواتكم عاليه..
خالد: لجين.. شوفي راويه تشرح لي بدون نفس وماتفهمني عدل..
راويه: أنا ماأفهمك عدل وإلا إنت ماتبي تفهم..
"خالد بصوت عالي": صار لها سااااااااعه واقفه عند جمله.. مره تقول نوعها (إسميه) ومره تقول (فعليه) ومره (شبه جمله) بعدين تقول أنتظر ثواني أبي أقرأ شرح الدرس...
"ضحكت لجين وراويه تتنوفخ بزعل"..
لجين: ماعليه ياخالد.. مواضيع الماده تتشابه وعادي لو قرأت الشرح عشان تفهمك الدرس أكثر..
راويه: مو لازم يعذرني يكفي إني تاركه أمتحاني وقاعده أشرح له عشان خاطر أمي بس وإلا هو مايستاهل..
خالد: أجل أنا اللي ميت على شرحك.. خلاص مابيك إنتي أبي لجين تشرح لي..
راويه: مو من شوي تقول نعسان روح نام ..
لجين: هييييه إنتم قفلوا عالموضوع.. إنتي ياراويه إجلسي ذاكري وإنت ياخالد تعال معي لغرفتك عشان أشرح لك...

""""""""""""""""""""""""""""""""""""

! أجمل ابتسامة !
01-02-2009, 09:27 PM
يـــوم الخميــــــس...
(2/27)

صحت ميار على صوت أمها تقعدها من النوم الساعه 10ونص الصباح..
"ميار وهي تفتح عيونها ببطء": كم الساعه..؟
"أم ميار بحنان": الساعه عشر ونص قومي يابنتي عذاري تنتظر بالصاله جت مخصوص عشانك..
"فزت ميار من فراشها بسرعه وراحت تركض للصاله ووقفت لقت عذاري جالسه تعدل شعرها.. قامت عذاري وهي مبتسمه وقربت ميار وحضنت عذاري بقوه وهي تصيح بصوت عاااااالي"..
عذاري: ميار وش فيك ليه تصيحين..؟
"ميار وهي مازالت حاضنه عذاري وتصيح": وينك ياعذاري ويييييينــك ماتدرين وش صار فيني أنا مجروحــه ياعذاري ومذبــوووووحــه من داخلي!!!!!
"عذاري وهي تحاول تبعد ميار عنها وتجلسها عالأرض": فهميني وش صارلك بالضبط مين اللي جرحك ووصلك لهالحاله..؟
"ميار وهي تشاهق من الصياح": أخواني ياعذاري منعوني من كل شيء وماسمحولي إلا بالدراسه..
عذاري: تخيلي عاد يمنعونك من الدراسه وإنتي مابقى لك إلا شهرين وتتخرجين..!! ليه سووا فيك كذا مو حرام عليهم ما يخافون الله فيك؟
ميار: صلاح اللي كان حنون ويحبني ويحترمني,, أنقلب حاله وفجأه تغير علي 180درجه وصار له أسبوعين يضغط علي ومنعني من التليفونات والزيارات حتى باصي فصلني منه وصار أبوي يآخذني للمدرسه..
"عذاري بإنفعال": حرام عليه ليه يسوي كذا؟ أصلآ هذي تصرفات الشكاكين واللي ناقصين عقل ودين وإلا إنتي البنت العاقله الخجوله يتصرف معك كذا,, أجل كيف لو كنتي مستهتره كيف كان حاله معك...؟
"ميار وهي تلتفت على ورى وتتأكد من وجود أمها في المطبخ": المشكله إنه يحذرني ويتوعد فيني لو خبرت أمي بالحقيقه وقلت لها بإن صلاح هو اللي ورى كل اللي يصير لي,, راح يدخل أمي بمشاكلنا ويأذيها ويضرها..
عذاري: وأمك ما وراها رجــال عشان يخوفها بأسلوبه الغبي؟ والله لو يكدر خاطرها وإلا يزعلها راح يشوف شي عمره ماشافه من أبوي وعمامي.. مو شافها صابره ومتحمله عشانك صار يذلها..
ميار: وش نسوي عاد هذا نصيبنا ونصبر ونشوف حياتنا مع الأيام إذا راح تتغير وإلا نظل على حالنا وللأسوء بعد...
عذاري: إنشاءالله لما تتزوجين (يزيد) راح تترك عمتي هذا البيت وتعيش عند أبوي معززه مكرمه بلا منة أبوك وأخوانك..
أساسآ أبوي مو عاجبه حالكم ودايم يقنع عمتي تجي تسكن عنده بس هي ما تقدر تتركك لحالك عند أبوك وأخوانك... بس بإذن الله لما تتزوجين يزيد راح تبتسم لك الدنيا وتفرحين وترمين همومك وراك..
"ميار بيأس": أنا ماراح أتزوج.. أمي إنسانه ضعيفه ومريضه ومحتاجه لوجودي زي ما أنا محتاجه للأمان بقربها وأحس إني أنانيه لوتركتها..
"صرخت عذاري": ويزيـــــد؟ يعني لما قرب حلمك يتحقق ترفضين الزواج..
ميار: أحلامي ميتـــه من قبل ما تعيش.. كافي السنوات اللي ضيعتها بوهم أسمه يزيـــد!!!
"سكتت ثواني وخنقتها العبره" حتى العصافير ماتت من أهمالي لها.. صارلي أسبوعـيـــن حابسه نفسي بغرفتي وحاضنه المخده وأصيح وموتها جاء بلحظه مات كل أحساس حلو فيني..
أنا مكتوب لي الشقا من طلعت على هالدنيا كل شيء صعب بحياتي وكل شيء مستحيل.. وكل أحلامي صعبه وتحقيقها مستحيل..
عذاري: لا مافيه شي مستحيل.........
"قاطعتها ميار والدموع تلمع بعيونها": الصعب تسهل والمستحيل تحقق لكـــن بعد ما دست على كرامتي!!!
بس بصراحه ما أنــــلام لإن كنت راح أجــن لو ما عرفت مكنون هالإنسان اللي ثمـــان سنين وأنا متعلقه فيه وسنتين من هالثمان أفكر فيه (بعقل طفلـــه).. أتمنى يعوضني كل شي أنحرمت منه وأولها الإهتمـــام لأن قلبي ميت من الإهمال..
"عذاري بشك": وش قصدك دستي على كرامتك....؟
(ميار خافت ينكشف سرها مع يزيد وكانت بالرغم من جرحها بغيابه وإنقطاعه عنها إلا إنها كاتمه السر عشان خاطر يزيد,, لأن غلاه مازال حي بقلبها ولسه عندها أمل بإن يزيد يرجع لها ويختم فترة غيابه بمفاجأه تسعدها وتفرحها)..
ميار: أنداست كرامتي بثمان سنين ظلمت قلبي ورفضت إنه ينبض لغير يزيد..
عذاري: وزبدة الحكي إنت الحين تحبين يزيد وإلا لأ..؟
"ألتفتت ميار على قفص العصافير اللي معلق وفاضي": صحيح إن لزيز مـــات ومات معه كل صباح حلو وكل إحساس حلو وكل أغنيه وأبتسامه حلوه.. بس يزيد ما مات حبه بقلبي وراح أنتظر........
"تقاطعها عذاري بتعجب": وش تنتظرين؟ إذا زواج ماراح تتزوجين عشان إمك وبنفس الوقت أمنيتك يحبك ويتعلق فيك.. إنت تفكرين بشكل غريب أنا ماأفهمه وأعتقد إنك إنتي بعد مو فاهمه نفسك..
"تنهدت ميار وصدت عن عذاري وهي متضايقه": خلاااااااااص عذاري قفلي عالموضوع وإنسي كل الكلام اللي قلته لك ok...
"عذاري بهدوء": آسفه ميار إذا ضايقتك بس أنا ماودي تضيعين حياتك بـــ.......
"تقاطعها أم ميار وهي داخله الصاله وشايله صينية الشاي والقهوه وتهلي وترحب بعذاري"..
عذاري: الله يسلمك ياعمتي.. من الصباح وأنا أحن فوق رأس أبوي وأقوله؛ أبي أروح لعمتي وميار وأكحل عيوني بشوفتهم..
أم ميار: يابعد عمري ياعذاري والله زيارتك جت بوقتها لأن ميار ضايق صدرها من فتره ومحتاجه لأحد يفرح قلبها...
"قامت ميار وهي مازالت متضايقه": بعد إذنكم أبي أروح أغسل وأبدل ملابسي..
عذاري: بس لاتتأخرين لأن وقتي ضيق وماراح أطول هنا..
أم ميار: ليه يابنتي أجلسي للعصر وتغدي عندنا راح أطبخ لك أحلى غداء...
"عذاري بدلع وهي تناظر ميار": إذا بتظل ميار زعلانه وماده البوز راح أرجع لبيتنا من بدري..
"تنهدت ميار بضيق وهي واقفه عند الباب": أنا مو زعلانـــه..!!!
"وبخاطرهـــا": توقعتك تتفهمين لمشاعري ياعذاري بس للأسف خاب ظني فيك.. آآآآه مابقى لي بالدنيا غير أمي وصديقاتي وووووو..... لأ.... ماراح أقول يزيد لأني أتوقع خسرتـــه!!!
من بعد ماعوضني ربي بصبري ونلت وصله وقربـــه وعرفت قدري وقيمتي عنده,, صــد عني وهجرني لـــكن أنقطاعه عني برهن وأكـد لي أن حظــي مايل مايتسنع!!!

*..*..*..*..*..*..*..*..*..*..*..*..*..*

-: الضيوف بعد دقايق يوصلون وإنتي لسه ماكشختي؟
"سحايب وهي فاتحه الكبت وتختار لنفسها بدله تلبسها": أنا حطيت ميك آب وأنتهيت بس باقي أبدل ملابسي..
هاجر: أعصابك بارده بسم الله عليك_ أستعجلي عشان تستقبليهم عند الباب..
سحايب: مو أول مره يجون بيت خالتي أم عيسى عشان أستقبلهم عند الباب..
هاجر: بس زوجة عيسى وبنته راح يجون وهذي أول مره يزورونا..
"أنحبست أنفاسها سحايب وسرحت وهي تفكر وقطع تفكيرها صرخة كنوده": هـــــــــاااااي عسى ماتأخرت عليكم؟
هاجر: جيتي بوقت ياكنوده تعالي تصرفي مع البارده سحايب وأنا أبروح أنتظر الضيوف..
"كنوده وهي تمسك سحايب بقوه من كتفها": للحين ماكشختي ياباردة الوجه وش تنتظرين..؟
"سحايب وهي تبعد كنوده عنها": محتاره وش ألبس أختاري لي بدله على ذوقك..
كنوده: ألبسي بدلتك حقت العيد..
سحايب: لأ شافوها علي بالعيد.. وش رأيك ألبس البدله النعومه اللي ألوانها خوخي مع تفاحي وأبيض..
كنوده: لأ لأ ألبسي البدله اللي ألوانها (فراولي مع مشمشي وعنبي).. هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
"ضربتها سحايب على رأسها": تتريقين...؟ خلاص قررت ألبس هذي البدله..

(وبعد ماوصلوا الضيوف جلسوا سحايب وكنوده مع وفاء وأنبسطوا بالسوالف والضحك..
شخصية وفاء تغيرت وتطورت للأفضل وفكرتها التشاؤميه عن الناس تبدلت لأن وفاء صارت تثقف نفسها وتقرأ وتستفيد من الكتب الثقافيه وكان بندر يقنعها ويساعدها ويشجعها على إنها تتغير وتشوف الحيـــاة بنظره ثانيه لأنه يغليها ويخاف على مصلحتها ومايبي تضيع حياتها بالتفكير بموضوع إنتهى)..
سحايب: فستانك بزواج خالك كان روعه مع التسريحه والميك آب طالع يجنن..
وفاء: تسلمين عيونك الحلوه..
"كنوده بعفويه": هذي ثاني مره تمدحين فستانها خلاص أزعجتي البنت_مو أرسلتي لها مسج بعد عرس خالها ووووووو.......
"تداركت نفسها كنوده وسكتت وهي تعض شفايفها.... أرتبكت سحايب وهي تخز كنوده": قصدك مدحتها بالعرس وبعدين أنا ماعندي جوال عشان أرسل مسج ياكنوده..!!!
"كنوده بحركه تمثيليه": أوه نسيت الله يلعن الشيطان..
"سحايب بحده": كم مره قلت لك لاتلعنين..؟
"صرخت كنوده": ألعن الشيطان يصير لك..؟؟
"ضحكت وفاء وعصبت سحايب": صوتك عالي عيييب فشلتينا قدام الحريم..
"أبتسمت وفاء": خذوا راحتكم ولا تستحون مننا إحنا أهل..
كنوده: ليه جالسين عند الحريم_ خلونا نجلس بغرفة سحايب لأني مو آخذه راحتي بالسوالف هنا..
(قاموا البنات لغرفة سحايب وكملو سواليفهم.. وكان بخاطر وفاء تجلس مع سحايب بلحالهم وتسألها عن موضوعها مع بندر.. لأن من لما عرفت من بندر إنها رافضته ماكلمت سحايب ولاواجهتها وبخاطرها تعرف الأسباب)..
سحايب: متى راح تسوين معرض لأعمالك الفنيه..؟
وفاء: المشكله إني مو لاقيه الدعم الكافي لإن مافيه مؤسسه تتبنى أعمالي وتسوي لي معرض... عشان كذا أنا مستمره بالرسم وإنشاءالله بعد التخرج أهلي وعودوني بحفله كبيره بصاله فخمه بمناسبة التخرج وبنفس الوقت راح أعرض لوحاتي للضيوف اللي يحضرون الحفل وأوزعها بأطراف الصاله بتنسيق وترتيب قبل الحفل طبعآ ...
"أبتسمت سحايب": والله فكره حلوه..
كنوده: وعشان تشتهرين أكثر إذا أصدر أخوك بندر ديوانه الجديد حطي عالغلاف صورة من لوحاتك وداخل الديوان ومع كل قصيده حطي صوره بعد لنهاية الديوان..
وفاء: راح أقول لبندر عن فكرتك وأكيد راح تعجبه..
"أستانست كنوده": وصلي أعجابي فيه وبقصايده بعد..
وفاء: يوصل إنشاءالله..
سحايب: كنوده حبيبتي روحي أعملي لنا عصير..
"كنوده وهي تمزح": راح أعملكم عشان خاطر وفاء بس وإنتي ياسحايب لي تفاهم ثاني معك جايبتني من أهلي عشان تشغليني عندك..؟
"ضحكوا وفاء وسحايب وطلعت كنوده"..
وفاء: سحايب بعد إذنك أنا حابه أتكلم معك بموضوع مهم..
سحايب: تفضلي..
"وفاء بهدوء": سحايب أنا سبق وقلت لك إن غلاك بقلبي ومكانتك ماراح تتغير سواء تقبلتي أخوي بندر أو لأ.. بس ودي أعرف سبب رفضك له وصدقيني راح أكون متفهمه لمشاعرك وماراح أزعل وأتضايق..
سحايب: ياوفاء ألف وحده تستاهل قلب بندر غيري..
أنا ماقد حبيت بحياتي ولافكرت أعطي مشاعري وأهتمامي لأي إنسان غير زوجي وبــــــس بالمستقبل طبعآ..
أنا حالي حال أي بنت تعجب بشخص وتنجذب لأشياء تميز شخصيته وشكله بس في النهاية يظل بحدود الكلام وبس لكن في الواقع الحب مو كذا الحب أكبر من مسألة الأعجاب ولو قلت هذا الإنسان(حبيتـــه) أكذب على نفسي وأوهم عقلي بشئ أنا عارفه إنه مستحيل يكون حب حقيقي..
وفاء: بس ياسحايب الحب أحساس وشعور حلو كل بنت مراهقه تتمنى تعيش هذا الشعور..
سحايب: إلا أنـــا.. قناعاتي بمسألة الحب صعبه وماأقدر أغيرها.. وبنفس الوقت ماأقدر أمنع نفسي من إن أعجب بشخص معين من بعيييييييد ولاأفكر بالطريق اللي يوصلني له كيف ومتى..
وفاء: إنتي حره بقناعاتك بس أحب أذكرك بشي وهو; إن بندر بالرغم من صدودك ورفضك له مازال متعلق فيك ويحبك ومستعد ينتظرك لبعد التخرج.. لأن أنا دايم أقوله إنك بآخر سنه ثانويه عامه وتفكيرك بالدراسه وبس وبندر مقدر هالشي وعارف إنك مشغوله عشان كذا يبغى يسمع منك رد نهائي بعد التخرج إنشاءالله..
سحايب: ماراح يصير إلا اللي ربنا كاتبه وأنا ماأوعدك بشئ بس أقولك أتركيها للأيام..
"سكتوا ثواني وتكلمت وفاء بضيق": عذاري ملكت على خطيبي السابق وعرسهم بـــ6/16 ..
"شهقت سحايب": الخاينــه سوت اللي برأسها وأخذته..؟
وفاء: بس ماخذته بالراحـــه_ لأن صارلها شهور على أعصابها خايفه من إن أهله يرفضونها لإنها بالنسبه لهم أجنبيـــه وماتصلح لولدهم وبالموت وافقوا أهله..
سحايب: الله يعطيك على قد نيتك ويعوضك خير..
وفاء: أنا مرتاحه لإني تجاوزت الأزمه النفسيه اللي كنت أعيشها وكله بفضل الله ثم بفضل بندر..
سحايب: الله يخليكم لبعض..
"دخلت كنوده وهي شايله صينية العصير وتضحك": أخوك ياسر هذا عجيييييب مره يستحي وخجول خجله كأنه خجل بنت..
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
"سحايب وهي تحط إيدها على رأسها": وااااااقردي وين شافك؟
"كنوده بصوت عالي": بالشــارع!!! يعني وين راح يشوفي بالمطبخ..
سحايب: أكيد عصب عليك صح..؟
"وفاء بحماس وهي تضحك": تعالي أجلسي وأحكي وش صار..
"جلست كنوده": كنت واقفه عند الطاوله أزين صينية العصير وظهري للباب دخل ياسر وهو مستعجل وحط براد القهوه عالطاوله بقوه وقال.....
"سكتت وهي تضحك وكملت" قال هجوره الله يعافيك سوي قهوه جديده للشباب..
أنا بسرعه نزلت جسمي وتخبيت تحت الطاوله بدون أي تعليق وياسر لما أستوعب إن اللي قدامه مو أخته صار يصررررررخ ويتعوذ من الشيطاااااان.. عمى بعينه كأنه شايف (جني) مو آدميه_طلع من المطبخ وهو ينادي هاجر بصوت عالي..
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سحايب: أخوي ياسر صارت عنده عقده بحياته وهي(كنوده)..!!
"عصبت كنوده": مين بدأ بالغلط؟ دخل المطبخ وهو مستعجل الأخ مايشوف اللي قدامه وحتى ماميز بين طولي وطول هجوره أنا وش ذنبي وبعدين لاتنسين إنك إنتي طلبتي أعمل عصير!!!
وفاء: بهذي معك حق هالمره الغلط من ياسر مو منك ياكنوده..
كنوده: وقبل هالمره غلط لما جيت أبارك له بالوظيفه.. أحسبي كم صاروا؟
سحايب: هيييييه إنتي مو شفتي وفاء تشهدلك صرتي تسوين نفسك مسكينه..
"ضحكت وفاء": كنوده عطتني موجز سريع بالمواقف اللي بينها وبين ياسر.. بصراحه هم ثنائي روعـــه ولايق لهم..
كنوده: قصدك لايق لنا الزواج صح؟
سحايب: زواج!!! عشان تشب حريق في بيتنا بسبة مشاكلهم وتصير حياتهم كله طق وصراخ وهواش زي توم وجيري..
وفاء: مين توم ومين جيري؟
"كنوده وهي تضحك": ياسر توم وأنا جيري..
هههههههههههههههههههههههههه
سحايب: لايقــــــلك.. صغيره وقصيره وملقوفه..
"كنوده وهي تخز سحايب": هذي اللي تبيني أقل أدبي عليها وأفشلها قدام ضيوفها..
"سحايب وهي تصر على أسنانها": بعدين بعدين نتفاهم مو وقته الحين..
"ضحكت وفاء وتكلمت كنوده وهي تقوم": نصفي حساباتنا بعد ماتروح الضيفه..
سحايب: وين رايحه؟
كنوده: أبروح للمطبخ أساعد هجوره بتجهيز السفره.. أحسبي ياوفاء غلطتين أحتيـــاط..ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هه



@*@*@*@*@*@*@*@*@*@*@


الى هنا انتهى [الــــجــــــــ الخامس عشر ـــــــــــــــــــــزء]...

..


وبــانتظار ردودكم ...

وانتظروني في البارت القاادم

وحدة من الناس
01-07-2009, 02:56 PM
بصراحه اروايه شي
ومن جد مافيها المبالغات اللي في غيرها
ويييينك طولتي.......

! أجمل ابتسامة !
01-07-2009, 06:49 PM
اسفة على التأخييييييير
بس انا ايام الاسبوع مأدخل
بسبب الاختبارات
اعذرووووووووووني

عز نفسك و أبتعد
01-11-2009, 05:27 AM
كل يوم أدخل وأدور بارت ما ألاقــــــــي

عالعموم.. الله يوفقك بأختباراتك ..

وناطرينك الأربعــــــــاء لاتتأخرين ....:090:

! أجمل ابتسامة !
01-14-2009, 07:54 PM
[الــــجــــــــ السادس عشر ـــــــــــــــــــــزء]...

يـــوم الســبــــت....
(3/6)



<<وفـــي فصل الأدبـــي>>


أ/ملحه: إنتبهن علي بالشرح ترى درجاتكن بالأمتحانات هابطه ولازم تركزن عشان ترفعن من معدلكن وماترسبن.. فهمتن علي؟
"سميه بهمس": تتوقعون كم حصلنا درجات بالعربي بصراحه خوفني كلامها..
سحايب: والله إذا أخذت درجه شينه ماراح أسامحها أنظلمنا بسبب طريقة تدريسها الغبيه..
سميه: سحايب.. إنتي أجرأ مني تكفين أسأليها عن درجاتنا كم حصلنا؟
سحايب: أنتظري لبعد الحصه نروح نسألها عشان ننفرد فيها ونتفاهم معها على رواااااق..
سميه: يعني وش راح تسوين تتخانقين معها..؟
سحايب: يرحم أيامك ياكنوده كانت تآخذ حقنا من الأستاذات بالقوه.. أي أستاذه تخسفنا بالدرجات تجننها كنوده وتأذيها بالحصه لما تبرد قلوبنا.. بس تدرين_ إذا طلعت درجاتي واطيه أو هابطه مثل ماتقول وغلست إيدي من النسبه العاليه راح أتصرف بجنوووون وأطفشها زي تطفيشها لنا..
"ألتفتت سميه على ميار": وإنتي يا ميار إذا طلعت درجاتك (هابطه) وش راح تسوين..
"ميار ببرود": ماراح أسوي شي_ أنا حاولت أجتهد والحمدلله حليت كويس والله يعطيني على قد تعبي..
"فتحت فمها سحايب ترد قاطعها صرخة أ/ملحــه": بدون صووووووت ياللي ورا..
"سحايب وهي تتنوفخ بزعل": وش تبي هذي ترى أزعجتنا..
"قربت أ/ملحه لسحايب وهي معصبه": يعني كل حصه ما ورانا شغل إلا نسكت فيتس يا سحايب..
سحايب: أنا متى تكلمت ياأستاذه؟
أ/ملحه: من أبدأ الشرح وإنتي فمتس يتحرك واللي بجنبتس ساكتات تحتسين مع الجدار وإلا تحتسين مع نفسك..؟
"ضحكوا الطالبات وعصبت سحايب": يمكن يتخيلك إني أتكلم بعدي شعرك عن وجهك وشوفي زين..
"أ/ملحه بإنفعال": قلــة أدب وقفـــي..
"وقفت سحايب وتكلمت الأستاذه بحده": إذا تبين تنقطعين عن الدراسه وترجعين السنه الجايه لاتشوشين وتزعجين خوياتتس..
سحايب: لأ ماراح أنقطع..
"أ/ملحه بتهديد": إذا مسكت ثالث السنه الجايه مابغى أشوفتس هنا.. فاهمه!!
سحايب: تشوفيني بالجامعه إنشاءالله..
"أ/ملحه وهي تتلفت": ضاع وقت الحصه عليتس.. أنهضي من حيلك وأجلسي قدام عند الباب بسرعه..
سحايب: خلاص أجلس..؟
"أ/ملحه بصوت عالي": أقولها أنهضي تقول أجلس_ روحي أجلسي قدام الصبوره عشان ما تحتسين مع اللي بجنبتس..
"قامت سحايب وجلست وهي معصبه ومقهوره...شرحت أ/ملحه الجزء الأخير من درس الأدب وبقى وقت قليل من الحصه وقرأت أسماء الطالبات ودرجاتهم بمواد العربي"

____________________________


"سحايب وهي فرحانه": درجاتي حلوه بمواد العربي كلها 14 و15 ونااااااااسه..
سميه: أنا ماشي الحال الأدب 13ونص والنحو والبلاغه 14ونص بس راح أرفع درجاتي بالمشاركه..
درر: وإنتي ياميار؟
"سكتت ميار وهي تتنهد"..
سحايب: درجات ميور بين الـــ9 والــ11 بس بصراحه ما ألومها كويس إنها حصلت هذي الدرجات بالظروف الصعبه اللي مرت فيها..
سميه: بس بالنهايه مالها إلا دراستها وما يصلح تتعب نفسها بالتفكير بظروفها لأن التفكير ماراح يغير شيء بالموضوع..
معيضه: صح_ يعني ميار لو تمت تفكر بأخوانها ليه يعاملونها كذا بدون ماتواجههم ماراح.......
"قاطعتها ميار بضيق": واجهته مره وحده ولا طلعت بنتيجه وش الحل؟
معيضه: واجهيه مره ثانيه إنتي من حقك تعرفين وش الأسباب اللي خلت أخوانك يضغطون عليك ويحرمونك من أبسط حقوقك..
"ألتفتت سحايب على ميار": خالتك ما أتصلت ولا سألت عن أمك باليومين اللي راحت...؟
ميار: أمي زارت بيت خالي طلال يوم الخميس وأتصلت خالتي عالثابت وكلمت أمي..
درر: ما سألتها أمك عن سبب أنقطاعها طول هالفتره..
ميار: سألتها أمي وتعذرت لها خالتي بإن صارت لهم ظروف أشغلتها.. وأمي شرحت لخالتي ظروفنا وقالت لها إن ماعندنا تليفونات نتصل وعذرتها خالتي..
درر: أحس مو صادق عذرها_ وأتوقع ماعندها لا ظروف ولا هم يحزنون..
"ميار بضيق": أكييييييد.. خالتي لو تمر بظروف ومشاكل ماتنسى أمي وكل يومين تتصل وتسأل عنها وأمي بعد ماتقصر بس الفتره هذي مره متغيره علينا..
سميه: وخالك بعد متغير على أمك؟
ميار: لأ بس خالتي..
"تنهدت بضيق وخنقتها العبره" ويزيد مقصر بحق أمي ومتغير علينا وعـــذاري من بعد ملكتها ماتشيل السماعه وتسأل عني لأنها مره مشغوله بزواجها وأنا أعذرها_ بس بجد أحس إني محتاجه لوجودها جنبي والفتره هذي بالذات...
"سحايب وهي تحط يدها على كتف ميار": ياحبيبتي ترى محد يموت قبل يومـــه..!!
"صرخت درر": بليييييييز سحايب غنيهــــا..
ميريام: تكفين سحايب والله وحشني صوتك الحلو..
سحايب: oK‏ بس شرط تغنون معي..
#[ كلن له اللــــه لو تخليت عني..
محد يمــــووووت ياصاحبي قبل يومـــه..
ما دام قلبك جرح قلبــــي وطعنــــي..
مــاأشرهــ على "إنـســـان" بعدك وألومـــه..

لـــو جاء أحد عنك يـوم ونشدنـي..
وينــــه "حبـيـبــــــك" وش هي آخر علومه؟
أقوله: تفــــارقنــــا ومن كثر مــاذكرني..
ترك لي "الذكـــرى" بصدري سهومـــه......]#
درر: غني أغنيه ثانيه بعد..
سميه: لأ.. بس خلاص ميار بتفجر بالصياح من كلمات الأغنيه..
"راويه وتحاول تلطف الأجواء وتغير عن موضوع ميار": حتى درر بعد خنقتها العبره تذكرت (نـــواف) وأنقهرت لأن مالها خبر إنه متزوج من أول حبها له...
"درر بقهر": تتريقين..؟
راويه: بس هالمره نسيتي نواف وطويتي صفحة حبه بـ{لغز عجيب غريب}..
معيضه: والله حلوه أسمائهم (نايف ونواف ومنيف)..
"راويه وهي كاتمه ضحكتها":آخرتها طلع حل اللغز: نايف>> له بنتين وولد.. و منيف>> له ولد سماه على أسم أبوه..
نواف>> متزوج حديثآ وينتظر مولود جديد!!!!!
معيضه: هذا آخرة تفكيرك (الأذن تعشق قبل العين آحيانآ)..
"راويه وهي تضحك": المفروض يتغير المثل ويصير؛(اللغز ينحل قبل الحب أحيانآ)..هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
معيضه: بعد أسبوعين راح تقول درر; يازينك ويازين أيامك يانواف..
"سحايب شبكت معهم": لأ تغني أغنية *خان ويحسبني أخون* لعباس أبراهيم المطرب اللي يشبه نواف..
"راويه وهي مازالت تضحك":وتقول لنا; أسم المطرب لغز والشاطره اللي تجاوب..
"درر وهي ماده البوز": حرام عليكم تقولون عني كذا طيب أنا وش ذنبي إذا كان قلبي مع كل هبة ريح يحب؟
ميريام: إنتي بداخلك عشر قلوب مو قلب واحد بس..
"راويه حضنت درر": نمزح نمزح بس أنتبهي تكررينها أعتقد إن قلبك أكتفى من الصدمات..
درر: ............
"ميريام وهي تناظر درر بنص عين": درر أشوفك سكتي؟ لايكون تفكرين تحبين من جديد..
درر: لأ.. أكتفيت وكفاني ماخذيت من الصدمات وراح أعطي قلبي فرصه يرتاح وبعدها أفكر أحب من جديد..

"ألتفت ميار على سميه وهي حاطه المنديل على فمها والدموع متحجره بعيونها": معك دفتر الصراحـــه؟
"سميه ماسمعت ميار": إيش؟ مساحه؟
"ضحكت راويه": لأ تقولك دفتر الصراحه مو مساحه.. ههههههههههههههههههههههههه
"طلعت سميه الدفتر من الشنطه وأعطته ميار وهي مستغربه": ميار وش فيك ليه تصيحين؟
ميريام: قسم بالله ما ألومها ياجماعه بجد حاجه تقهر_ أخوانها من جهه، وعذاري من جهه، ويزيد وخالتها من جهه، وفوق هذا كله إنها مابقى لها شهرين وتتخرج ولا هي قادره تضبط أعصابها وتحكم تفكيرها شوي...

"فتحت ميار الدفتر على صفحه جديده ونزلت دمعه من عينها على الدفتر.. اخذت سحايب القلم ورسمت دائره حول الدمعه وكتبت": ميـــار,, ترى مــايستاهلون دموعك الغاليـــه..!!!

"أبتسمت ميار وهي تمسح دموعها وكتبت"....
₪[ إن جيت أبـيـهـم أغـلـقـوا دونــي الباب،،
ولـو طاحت دمــوع الـولــــه
مــابكوني،،
نـاس أبـد ما أعدهم عني
أغــراب،،
كـنـت أتولــم يمهم
و أتــركوني ،،
في ضيقتي والقلب بالـحيل منصاب،،
جيت أتـلـمــس قربهــم
و(أخـــذلــــــــــووني)،،
واللــه..! لــو ماأعدهم كــل الأحـبـاب،،
ولا غيرهم يسكن بـغـبـة عيونــي،،
مـا أشــره عليهم ولــو قضى العمر بغيــاب،،
ولا تـحرك من غـلاهــــــم شجونــي،،
يـاويــل قـلـبي مابقى فيني عــتـاب،،
مـا بـاقي إلا دمــعـتين بعـيــوني،،
والمــــــوووت_
((يــوم الصــد جاني بـــلا أســبـاب))!!
كــذا بـلـيـا أســبـاب راحوا بــدونـــي،،
ومــن يـوم ضاقت وأمتلأ صــدري أتـعـاب،،
وأبطت تـنـازف في خفوقي طــعـوني،،
شلعت أنـا وطعوني براس مرقاب،،
وبـكـيـتـهم في صـمـت لـين
"وحــــــشووووني"،،

يــاكثر وحـشـتهم على خافق ذااااب،،
ويـاكثر مافـي هالـغــلا
"كــرهــونــــي"،،
ويـاكثر غيبتهم على قـلـب مـرتاب،،
ويـاكثر مــا ضاقت بعد مــاجـفونـــي،،
إن جـيـت (أصــد) وكــل ظـرف لـه أنـيــاب،،
وإن جيت ألـد الـهـم ملتني غبونـــي،،
هــم عـلـموني وش هو حــرق الأعــصاب،،
وفـأصعب مواقف رحلتي
"هــمـلــــوني"،،
ولا فـيـني إلا شي واحد ويـنــعـاب،،
[أنـصافي لـنـاس جـفــوا
وأتركونــــــي]،،
وعلى رغم كل المواجـــع
فلا خـــاب
ظني بهم لـــو بالمفارق نوونـــي...!!! ]₪

##############################



وفــي المستشفــــى ،، أنتهت كنوده من موعدها مع الدكتور/أسامــه وراحت لشباك المواعيد وأخذت ورقة الموعد الجاي بعدها صعدت للدور الثالث قسم الجلديه عشان تسلم على الدكتوره/دعــاء أخصائية الجلديه وكانت تبي تطلب منها تسوي لها موعد عشان تعالج بشرتها...

"وقف كنوده وهي تتلفت وبخاطرها": وين مكتب الدكتوره دعاء؟ ياربي مين أسأل الحين؟ راح أدخل هذا المكتب يمكن يكون مكتبها..

"ضربت كنوده عالباب ضربات خفيفه وسمعت صوت يطلبها تدخل.. فتحت كنوده الباب ودخلت وحصلت شاب لابس معطف أبيض ومرتخي بجلسته عالمكتب ويلعب بقلم بإيده"...
كنوده: السلام عليكم..
-: وعليكم السلااااااااااااام آمري أي خدمه..
كنوده: لوسمحت وين الدكتوره دعــاء؟
"أبتسم الشاب بخبث وهو يرفع حاجبه": الدكتوره دعاء مــاااااااااتــت..!
"عصبت كنوده لما حست إنه يستهزأ وبسرعه جاوبته": إنشاءالله إنــــــت تمووووت!!!!
"عدل الشاب جلسته وهو يرمي القلم عالطاوله": نعم.. داخله مكتب دكتور وتسألين عن الدكتوره دعاء خير إنشاءالله..
"كنوده بإستهزاء": إنت دكتوووور؟ يوء يوء عفوآ مادريت..
-: بغيتي شي؟
"كنوده شافت إنه متملل وحبت تطلع عن طوره": بغيت الدكتوره دعاء هذا مو مكتبها..
-: إنت شايفه إن هذا مكتب دكتوره عشان تسأليني هذا السؤال..؟
"كنوده بإستهبال": أنا متأكده أن هذا مكتبها_ إنت كيف تجلس في مكتب ملك لغيرك مافيه أحترام لزملاء العمل..؟
-: ياختي قلنالك هذا مو مكتبها تفضلي على برا لو سمحتي..
كنوده: أنا أطلع من مزاجي مو بكيفك تطردني مكتب أبوك عشان تتحكم فيه إنت ووجهك..
"فز الشاب من مكانه وهو معصب": إنتي وحده قليلة أدب كيف تحكي مع دكتور بالطريقه البايخه هذي..
كنوده: لاحول ولاقوة إلا بالله إنت للحين مصر إنك دكتور.. الظاهر إنك (مريض نفسي) وقاعده تعالج نفسك بالإيحاء الذاتي لابس بالطو وجالس على مكتب مو لك....!
"صرخ الشاب": محد مريض غيرك.. إنتي وحده مو متربيه وقليلة ذوق أطلعي برا وإلا أتصرف معك تصرف ثاني..
كنوده: وش راح تسوي يالخكــري تطلب لي الشرطه؟
-: خكري بعينك يــاااااوقحــه...!!!!!!

"طلع الشاب من مكتبه متجه للباب وبسرعه فتحت كنوده الباب وهربت وهي تضحك ومشت بهروله عشان تختفي عن عينه ودخلت الأستراحة وكملت ضحكها والحريم بالأستراحه يناظرونها بتعجب بس كنوده ما أهتمت لنظراتهم...
وبعد ماجلست خمس دقايق طلعت من الأستراحه وصادفت دكتوره واقفه وتقرأ في الملفات سألتها كنوده عن د.دعــاء وخبرتها الدكتوره إنها ماخذه أجازه ومسافره... نزلت كنوده للدور الأرضي وراحت للبوابه عشان توقف ليموزين وترجع معه، لكن تفاجأت لما شافت سيارة أخوها فواز قبال البوابه"...

"كنوده وهي تركب السياره": شلون غلطت وجيت تآخذني..
فواز: من اليوم ورايح مافيه ليموزينات أنا راح آخذك للمستشفى وأرجعك للبيت..
كنوده: إنشاءالله بس ماتصكك بيوم من الأيام وتقولي روحي وأرجعي بليموزين غيرت رايي مابي آخذك للمستشفى..
فواز: بلا طوالة لسان خلاص مافيه داعي تعلقين_أكرميني بسكوتك..

! أجمل ابتسامة !
01-14-2009, 07:56 PM
-: مريـــــــــاااااااااااااااااااام..!!
"كان صوت عبدالرحمن عالي وأشبه بالصراخ وهو ينادي ميريام ومتجه لغرفتها"..

"فتحت ميريام باب الغرفه بقوه وهي معصبه": نعم.. خير.. وش عندك تنادي بصوت عالي أرحم حلقك لاينشق..
"عبدالرحمن بحماس": عندي لك بشاره ياثلجه رهييييبه.. لو تعرفينها يوقف شعر رأسك_أصلآ هو خلقه واقف ..
ميريام: دحموووون طير ولا تعلق على شعري..
عبدالرحمن: تبين البشاره وإلا لأ..
ميريام: قول وش هي البشاره؟
"عبدالرحمن بهمس": جاك عريـــــــــس..
"ميريام وهي تأشر على نفسها بتعجب": لي أنـــا..؟
عبدالرحمن: أجل أنا.. إيوه إنتي..
"ميريام بشك": تتريق وإلا إيش؟ أكيد هذا مقلب صح؟
عبدالرحمن: إذا مو مصدقه روحي أسألي أمي من شوي خلصت مكالمتها مع الحرمه اللي خطبتك وبسرعه أتصلت على خوالي تخبرهم..
ميريام: ياسلام على أمي.. تبي تنشر الخبر وإنا لسه ماعندي خبر..
عبدالرحمن: يعني صدقتي كلامي أنا ما أكذب..
"ميريام وهي تنزل الدرج مع عبدالرحمن": ما سمعت من المكالمه عن أسم الرجال اللي خطبني وعن مواصفاته ووظيفته وشخصيته..
عبدالرحمن: أوووب أوووب كل هذا تبين تعرفينه؟
ميريام: اللي سمعته بس..
"عبدالرحمن وهو يفكر": أسمه.... عبد...... عبدالله ...... أو...... لأ...... عبد...... عبدالحكيم..... لأ...... عبد....."صرخ فجأه" تذكرت أسمه (عبدالكريم).. وتنادينه كريم -بشد الياء- لأن أي شخص أسمه عبدالكريم ينادوه كريم..
ميريام: كريم..! إيوه وبعد وش سمعت من أمي..
"عبدالرحمن بحماس": وظيفته ملازم أول بالقريات وأخلاقــــه يصـوم ويصلـي بالمسجد ويقرأ قرآن ومايشرب دخــان..
"ميريام بإستهزاء": كأنك تتكلم عن هندي توه أسلــم,, يصلي ويصوم كذا تمدح بأخلاق الرجال..؟ بعدين وش هذي القريات حي من أحياء الرياض وإلا مدينه مستقله..
"عبدالرحمن وهو يعدل نظارته": مستقله على حدود الأردن إذا ما غلطت معلوماتي الجغرافيه..
"شهقت ميريام": أطييييير لآخر السعوديه..؟
عبدالرحمن: لأ تمسكين بريك عند الـحــدود..
"ميريام بإنفعال": مبدأ الزواج من أساسه شايلته من رأسي فما بالك بضباط وبالقريات بعد.. مستحيل أوافق..!

"دخل يوسف ولقى عبدالرحمن وميريام واقفين عند الدرج"..

عبدالرحمن: تعال ياعمي بارك لثلجه تبي تتزوج..
"يوسف وهو يقرب لهم بهدوء": صدق.. تتزوج وأنا ماعندي خبر..؟
"ألتفت على ميريام" ليه ماخبرتيني ياثلجه..؟
ميريام: أصلآ أنا مو موافقه ياعمي..
عبدالرحمن: الخبله رافضه العريس لأنه ملازم أول وساكن بالقريات..
يوسف: روحي صلي ركعتين وأشكري ربك لأنك راح تتزوجين ضـــابط يضبط شخصيتك ويعدلها شوي..
"ميريام وهي تحط إيديها على خصرها": نعم..!! هو يصلي ركعتين إذا وافقت مو أنا..
يوسف: ليه إنتي رافضه العريس..؟
"ميريام بقهر": إيوه رافضه مبدأ الزواج من أساسه مو بس العريس وبعدين أنا مواصفات فارس أحلامي صعبه ومو بسهوله ألاقيها بمجتمعنا..
"يوسف وهو يقلدها": صعبه..! حاصلك أحد يرضى بكشتك وتقولين لأ.. وبعدين وش مواصفات فارس أحلامك؟؟؟؟
إإإإيوووووه تذكرت!!! تبين سعودي بعقليه (لبنانيـــه).. ديموقراطي وعقليته متفتحه ومو حكر وجلف ويحترم المرأه.. وحايلي ما يرضي غرورك هاه..

"جلست ميريام عالدرج وهي تضحك.. ناظرها يوسف وهو يمسك عقاله": لا تقولين أصوم وافطر على حايلي ترا بالعقال على وجهك..
ميريام: ههههههههههههههههههه
"عبدالرحمن وهو كاتم ضحكته": قولي فديــــــت اللي يبي يضربني...
"دخلت أم عبدالرحمن": السلام عليكم.. ليه جالسين هنا على الدرج ..
يوسف: شفتهم واقفين ووقفت معهم..
عبدالرحمن: أقول يمه وش رديتي عالحرمه اللي أتصلت من شوي راح توافقين وإلا لأ..
"أم عبدالرحمن وهي فاتحه عيونها عالآخر": أي حرمه؟
عبدالرحمن: اللي أتصلت تخطب مريم!!!!
"قربت أم عبدالرحمن لعبدالرحمن ومسكت أذنه": أنت من متى تقط إذنك مع مكالماتي..
"عبدالرحمن وهو يحاول يبعدها عنه": أنا كنت جالس طفشان وزهقان وأندمجت مع المكالمه لاشعوريآ.. بس صدقيني ماعاد أكررها..
يوسف: بوجهي ياأم عبدالرحمن خلاص سامحيه هالمره..
أم عبدالرحمن: راح أسامحك عشان عمك.. بعدين يا فهيم الحرمه اللي أتصلت تخطب خالتك مو أختك مره ثانيه أسمع عدل..
"أنفجر يوسف بالضحك وهو يضرب إيديه ببعض": لاحول ولاقوة إلا بالله هذا الدحمي منتهي عقله مدلخ الله يستر منه .. وأنا من عقلي صدقت كلامه بإن العريس لأخته ههههههههههههههههههههههههه..
"وقفت ميريام وهي تضحك": يعني الضباط طلع لخالتي مو لي.. والغبي هذا مستانس وجاء يبشرني.. هههههههههههههههههههههههههه
يوسف: الظاهر يبي الفكه منك..
"عبدالرحمن وهو عاقد حواجبه": ليه أتصلت الحرمه تخطب منك, إنتي أخت خالتي وإلا أمها؟
أم عبدالرحمن: أجل تخطب من مين إذا أمي متوفيه الله يرحمها وأنا أكبر وحده بخالاتك..
يوسف: ياأم عبدالرحمن أسفهي الغبي هذا لا تناقشينه بشي..
أم عبدالرحمن: على العموم أنا أبروح أجهز العشاء عن إذنكم...
"يوسف وهو يسحب يد ميريام": لحظه ياأم عبدالرحمن خذي ثلجه معك خليها تساعدك وتتعلم الطبخ بدل جلستها بغرفتها الظاهر تعودت على البرود..!!
"ميريام بزعل": عميييييييي أنا ماأحب أشتغل ولا أعرف أطبخ آبدآ..
"يوسف وهو يدزها من ظهرها": ماعليه ياعمي تعلمي عشان آكل من شغل إيدينك الحلوه..
"عبدالرحمن بإستهزاء وهو مكتف إيدينه ومسند جسمه عالجدار": ثلجه,, قولي فدييييييت اللي يبيني أتعلم الطبخ..
"ألتفت عليه يوسف": دحمون إذا مافارقت عن وجهي ورحت لغرفتك ترى والله ...........
"قاطعه عبدالرحمن وهو ينزل الدرج بسرعه": لأ خلاص أبروح للمطبخ أساعد أمي..
"أبتسم يوسف": إيوه روح كفوك تدخل مطبخ..
"رجعت ميريام ومسكت يد يوسف": عمي متى بتآخذني لحايل أشوف جدتي وعمتي وزهره؟
"يوسف وهو يحط يده ورى ظهرها": قريب ياعمي ترى أنا ميت على شوفة الغاليه أمي بس أنتظر لما أحصل وقت مناسب وأسافر لحايل وأخذك معي..
ميريام: أستعجل قبل الإمتحانات النهائيه,, لا تنسى إني آخر سنه ثانوي وراي دراسه ومذاكره قبل الإمتحانات بأسابيع..
يوسف: أبـشــري يوم الثلاثاء إنشاءالله بنسافر بس عشان خاطرك.. ولو إن وجهك مو وجه طالبه مجتهده وما أحسك مهتمه بالدراسه زي العالم والناس، لكن من حقك تسافرين وتغيرين جو وتشوفين حبايبك هناك..
"أستانست ميريام": أجل أنا أستاذن أبي أروح أجهز شنطتي...
يوسف: تعالي بدري_ الحين روحي ساعدي أمك بتجهيز العشاء ومن بكره ضبطي شنطتك..
ميريام: من عيوني ألحين أجهز لك أحلى عشاء..
"ضحك يوسف وهو رايح لغرفته": ما أظن يطلع منك غير بيض عيون وفول هههههههههههههههههههههههه..



#...#...#...#...#...#...#...#...#...#...#...#



يـــوم الأربـــعـــاء...
(3/10)


₪[ الناس شـــدت.. وإنت في قلبــي مقيـم
متعلقه بعروق قلبــي يدينـــك..
أرحل مثل ماترحل الـبــدو للغيم
ماعاد تغرينــي مودة سنينــك..
متجود بأقصـاي.. ماهــدك الضيـم
شفني بصداتـــي تراني (أهينــــــك)..!!!
تقول أحـبــك وفي غيري تهيـم
تعبـــت،، حـــد الله بيني وبينــك..]₪..


درر: سحايب صايره زحييييفه ويطلع منها.. يرحم أيامك لما كنت أسألك عن القصايد اللي تقولها لك وفاء (وهي تقلدها) ما فهمت شي،،ما أحفظ قصايد..
"سحايب وهي تسكر القلم": تغيرت وألحين صرت أحب الشعر والشعراء..
"سميه وهي تغمز بعينها": بسبب بندر؟!
سحايب: لأ وش جاب سيرة بندر أنا خلاص نسيته..
سميه: وعيسى؟!
سحايب: حتى عيسى..
"شهقت سميه": متى وكيف وليه؟!
سحايب: لقيت إن تفكيري بعيسى بحدود الأعجاب وما وصل للحب آبدآ.. أنا كنت معجبه "وسامته وهيبته وأسلوبه وشخصيته" أحسه إنسان مثالي وكامل ولا فيه أي عيب.. لدرجه إني حبيت (عمره) صارت عندي قناعه إن كل رجال بهالعمر هو شخص ناضج وفاهم وعاقل واللي أصغر من هذا العمر مستحيل يوصل لدرجة الكمال!!!
سميه: دايم أقولك هذا الكلام بس إنتي ماتقتنعين ولاتغيرين تفكيرك..
"تنهدت سحايب وتكلمت بهدوء": ياسميه تفكيري (طبيعي ومعقول) لأي بنت بعمري.. إحنا مالنا خبره ودرايه بالحياة،، مالنا إلا الظاهر مع إن الخفايا أعظم.. حتى لو أي شخص يفهمنا ويميزلنا بين الصح والغلط مانقتنع لأن إحنا لنا نظره خاصه يحكمها تفكيرنا ولايغيرها أرآء الأشخاص من حولنا إلا بصعوووووبه..
درر: سحايب اليوم مو طبيعيه تكتب قصايد وتتفلسف..
راويه: بصراحه معها حق,, أنا عن نفسي كنت ماأقتنع بكلام أختي لجين صح تعجبني آرآءها لما تنصحني بس أعجز أغير تفكيري..
ولما رحت لأستاذه فاطمه أحس كلامها أثر فيني وفتحت عقلي على أشياء كثيره ومع القراءه المستمره في الكتب اللي تعطيني صرت واعيه أكثر وأكثر وتغير تفكيري بنسبة 50%..
معيضه: أنا أستغرب منكم لما تمدحون بإستاذه فاطمه لهالدرجه أثرت فيكم؟ أتوقع لو أروح لها وأجلس معها سنه كامله مستحيل تغير فيني شئ أنا مثل ماأنا وماأتصور نفسي بغير كذا..
راويه: أنا كنت أقول مثلك يامعيضه بس لما فكرت بنفسي أكتشفت إني لو أظل راويه نفسها بدون ماأتغير كان تدمرت شخصيتي والسبب سلبيتي في كل شئ..
درر: طيب علميني ياسحايب كيف تغيرت نظرتك لعيسى صار لك موقف معين على أساسه تغير تفكيرك؟
سحايب: لأ.. بس لأني واجهت نفسي وعرفت ليه أنا حبيت عيسى..
"نزلت رأسها وهي تلعب بأظافرها" كنت أشوف فيه الرجوله بكل ماتحملها الكلمه من معنى وكنت واثقه مليون بالميه إني مستحيل أقرب لحياته ولو بأي شكل من الأشكال,,
أما بندر أشوف إنه مراهق وماعنده وعي لتصرفاته.. يتصرف على إنه شاعر وسيم ومشهور وفوق الكل واللي يبيه يآخذه,, وأنا بصدودي عنه أعانده وأقهره وأثبت له إني مو سهله ومو بسرعه أتعلق وأركض ورى وهـــم...
وكنت أكـــابر عشان ماأضعف وأحبه وأتعلق فيه وبعدها يتركني أو أتركه ولايجمعنا النصيب.. وبنفس الوقت عندي قناعه إن الرجال مايحب البنت الخفيفه اللي بسرعه تستلسم وتسلم قلبها,, بإختــــــصـــار هذا هو تفكيري..
درر: معقوله سحايب إنتي تفكيرين بشكل غريب؟
سحايب: أنا عكسك إنتي وميار بطريقة التفكير لكن أشترك معكم بشغله وحده وهي (الخـــوف)!!! أنا فعلآ أخاف..
درر: بس إنتي سبق وقلتي بإن بندر كلم أهله بموضوع زواجه وأختارك إنتي .. أجل ليه الخوف إذا كان جاد بمشاعره ولايفكر مثل تفكيرك..
سحايب: فيه شئ إنتم ماتعرفونه عن بندر ولاسبق وجبت سيره قدامكم..
"سميه بفضول": وش هذا الشئ اللي مانعرفه..؟
درر: أكيد شئ كبير وعظيم بس لايكون فضيحه تخص حياته..؟
"سحايب وهي تحكي بهــــدوء": لما زرت أهل بندر لأول مره كنت واقفه مع أحمد بجهه وهاجر و وفاء بجهه ثانيه بالبيت.. قال أحمد قصيده لأخوه بندر واللي فهمته من القصيده إنها تتكلم عن (الفـــراق)..
أعجبني طريقة أحمد بالإلقاء ولما ختم القصيده قلت له هذا البيت:
{ياشين بعد اللي تحبه وتغليـــه..
خص إذا صار المفارق حبيبـــه..!}
وهذا مقطع من أغنيه........
"قاطعتها معيضه بشك": لايكون غنيتي له!!
سحايب: لأ من جدك إنتي أغني قدامه... المهم لما قلت له كذا قال أحمد: (بندر تعذب عقب فراق محبوبته)...
"شهقت درر وهي تضرب إيدها بصدرها": طلع يحب من قبل...؟! مين هي محبوبته..؟
سحايب: إذا بتقاطعوني ماراح أكمل...
سميه: لأ خلاص بنات أسكتوا وخلوها تكمل..
سحايب: أنا لما قال كذا أنصدمت وسألته: بندر مفـــارق؟
قال أحمد: كان يحب وحده (أجنـبـيــه) يعني مو من القبيله.. وكان يحبها بجنون ومن كثر حبه لها كتب فيها (دواوين) لكـــن.. راحت البنت وأخذت نصيبها وتركته من سنتين وبندر حاول يتناساها قد مايقدر ورجع كتب دواوين بــ(فراقها) .. وأنا أحب أردد القصيده هذي لأنها تعجبني...
سألته: هو لسه يحبها؟
قال أحمد: الحب الأول مستحيل ينمحي أثره ومو سهل ننـســــاه مهما تجاهلـنــاه.. بسسسسس باين على بندر إنه فتح صفحه جديده بحياته من فتره قصيره لأنه غير من أسلوب كتابته للشعر..
سميه: وش قالك بعد؟
سحايب: لما شافني متفاجأه وسرحانه أفكر قال: أتمنى يكون هذا الكلام بيني وبينك لأن ماأبغى وفاء تعرف إني خبرتك ولاأبي أي شخص يعرف بالقصه لإنها ممكن تضر سمعته عند جمهوره..
قلت له:ok‏ هالموضوع يظل سر بداخلي وماراح أتكلم فيه...
درر: معقوله ياسحايب كاتمه هالقصه بنفسك من شهور ولا لمحتي مجرد تلميح!!
راويه: الظاهر إنك رفضتي بندر لهذا السبب بغض النظر عن كل الأسباب اللي دايم ترددينها..
سميه: لاتلومونهـــا.. سحايب من حقها ترفض شخص له سوابق عاطفيه ومترسخه بقلبه ومسيطره على مشاعره..
درر: بس هو فتح صفحه جديده بحياته ونسى كل اللي فــات..
سميه: وإذا طلعت الأجنبيه بحياته مره ثانيه وش ذنبها سحايب لو تركها ورجع لحبيبته.. ماسمعتي كلام أحمد عن (الحب الأول) بجد حاجه تقهر وسحايب معها حق بالرفض..
"ضحكت معيضه": سميه مره متأثره بالمسلسلات والأفلام ههههههههههههههههههههههههه..
راويه: سحايب ليه ساكته لاتعليـــق..
سحايب: رجع تفكيري لخمس شهور ورا وقصتي مع بندر مابين مد وجزر..
درر: وألحين وش قررتي؟ على وين رسى تفكيرك بموضوع بندر؟
سحايب: الموضوع منتهي من بدايته يعني لأنكم عرفتوا بالقصه توقعتوا إني أغير رأيي..؟ لأ بالعكس أنا ماحكيت إلا بعد ماتعبت من سيرته إنتم وكنوده وهاجر كلكم تضغطون علي..
"تنهدت ورجعت كملت": كان ممكن أبادله الشعور لو ماعرفت بقصته مع الأجنبيه بس القصه تركت فيني أثر كبير وثبتت قناعاتي بزياده.. الظاهر إن قلب بندر مع كل هبة ريح يحــــــب بس يظل حبه الأول هو الأجمل والأبقى بحياته والحمدلله إني صاحيه وفاهمه له..


"ألتفتوا البنات على ميار اللي كانت شايله شنطتها وتمشي جايه صوبهم وهي تعبانه"..

معيضه: ليه ماطلعتي للبيت؟
"ميار وهي ترمي شنطتها وتجلس": رفضت تطلعني فـــؤاد قهرتني صار لي ساعه أترجاها ورفضت تقول باقي نص ساعه وتفتح البوابه_أنا تعبانــــــه وماعاد أقدر أتحمل الآلام..
معيضه: تقهرني فؤاد لو تموت البنت قدامها مستحيل تخليها تطلع لبيتهم ترتاح..
سحايب: طيب حطي رأسك على رجولي عشان ماتتعبين زياده..
"حطت ميار رأسها على رجل سحايب وهي تتنفس بصعوبه من التعب"..
راويه: أخذتي حبه بندول من غرفة الأشراف؟
"ميار بهمس": لأ مالي نفس آكل شئ..
راويه: آروح أجيب لك حبه؟
ميار: لأ مابي..
معيضه: ماعليه ميور تحملي الآلام لما يفتح الباب وتروحين لبيتكم..
"سحايب وهي تمسح على رأس ميار": اليوم أربعاء خربيها ونامي لليوم الثاني وأرتاحي وريحي بالك..
"أبتسمت ميار بإنكسار": وأنا وش لي غير النوم بين أربع جدران،، لا تليفون ولا تلفزيون ولا أزور أحد ولا أحد يزورني..
"شهقت معيضه": حتى التلفزيون أخذوه منك؟
ميار: من أسبوع شغلت الــTV‏ ولقيت كل المحطات ملغيه والأشاره ضعيفه الظاهر إنه خربان من الصحن فوق السطح.. وماعندي غير القناة السعوديه الأولى والثانيه بس..
سميه: حسبي الله ونعم الوكيل فيهم ليه يسووا فيك كذا..؟
ميار: ..........
درر: ياحبيبتي ياميور أصبري وتحملي يمكن كل اللي صارلك خيره من رب العالمين.. الله يختار لك أحسن من اللي إنتي تختارينه وغياب يزيد طول الفتره هذي يخليك تراجعين حساباتك،،
وصدقيني لو لك نصيب راح تتزوجينه وإذا مالك نصيب تأكدي إنك تستاهلين أحسن منه وهو الخسران وإنتي ماخسرتي شئ لأنه لو فعلآ يحبك ماغاب عنك بدون سبب وطنشك،،
وأحمدي ربك إن نيتـــه وضحت لك وطلع إنسان مستهر ومايستاهلك..
سحايب: خلاص درر مو وقته هذا الكلام ميور تعبانه ومو مركزه معك..
"درر وهي تآخذ دفتر الصراحه وتفتح على صفحه جديده": آسفه ميور بس هذا الكلام بخاطري وحبيت أقوله لك.. راح أكمل كلامي بهذي القصيده....


₪[أدري أنخذلـتـــي وأظلمت فيك دنيتك ،،
يوم عرفتي من يحـبــك (يخونــك)..
خســــــارتـه!! لاتزعلـي مــو خسارتـك ،،
من ســوء حـظـه ماعرف كيف يصونـك..
أحـد عطاه اللــه حبيبــه في روعتـك ،،
وعيون تشبــه في حلاهــا عيونــك..؟
ويخونهـــا ويقســــــى عليها بذمـتــك!!!
ويفرط في (قـلــب) يحبــه بجنونــك..
لاتضعفـــي لحظــه وتحنين هامـتـك ،،
لجله حـــــرااااااام في يــوم تنزف طعونـك..
مثل النحل بكره بيرجـع لوردتـــك ،،
مهما نســـى وأبـعــد "مــرده لــ غصونــك"..
و(يكـــذب) إذا لقى في لطفـــك وطيبتـــك ،،
ويكـــذب إلى من قال؛ (يصـبــر بدونــك)
ولـو تعشقــه كل النساء اللي بدنيتـــك
مـاراح يجو (مـثــــلك) ولا يوصلونـــك...!!! ]₪..



¥=¥=¥=¥=¥=¥=¥=¥=¥=¥=¥=¥=¥=¥



-: فكيتي الخطبـــه..؟ معقولــــــه..؟ وبالسرعه هذي يالجين..؟ طيب لـــيــــــــــــــــــــــــه..؟!!
"لجين وهي تدافع عبراتها": ماتفاهمنـــا ،، عبدالعزيز تغير مو نفسه اللي سمعت عنه قبل الخطبه ولا نفس اللي شفته بعد الخطبه.. صار إنسان ثاني صار شكاك ويسيء الظن فيني ولا يثق بأخلاقي وتربيتي..
راويه: بسبب وظيفتك؟
لجين: نعم وللأسف..
راويه: من أولها.. هذا وإنتي ما صار لك شهور مخطوبه ولسه ما صار الزواج عشان يراقب تصرفاتك وتحركاتك..
أصلآ هو من البداية عارف ظروف عملك بإنك مساعدة طبيب أسنان أجل ليه يتقدم لك إذا كان بيفكر بطريقه غلط بس أهداك لقب مطلقه وراح بحال سبيله...
لجين: أمه أتصلت على أمي وأعتذرت لها عن فسخ الخطوبه وقالت إن عبدالعزيز يبي بنت قريبه منه وما يبي يتعذب مع مشاكل وظيفتي وخصوصآ إني أشترطت بعقد الزواج الوظيفه!!
"سكتت ثواني وكملت كلامها والدموع تلمع بعيونها": على قد ماكان يحترم وظيفتي ويتفهم لطبيعته تراجع ورفضني بسببها..
راويه: وظيفتك مافيها عيب والعيب فيه هو.. إنتي تقدمين عمل إنساني وعباده مأجوره فيها قبل ماتكون وظيفه تآخذين فيها راتب وبس.. بالعكس تذكري بإن لك أجر بكل مريض تخففين عنه ألآمه..
لجين: الحمدلله إننا أفترقنا من أول الطريق ولا أرتبط بإنسان شكاك يحول حياتي لجحيم عقب الزواج..
راويه: خيره يابنت الحلال الله يرزقك بشخص يحبك ويقدرك ويحترمك أحسن من هذا اللي أسمه عبدالعزيز...
"لجين بضيق": بس الناس ماراح تفهم بإنه خيره.. راح يحطون العيب فيني أنا وخصوصآ وإني الحين صرت (مطلقـــه)!!!!
أنا أنظلمت ياراويه بس مو عارفه إذا كان بسبب شخصية عبدالعزيز وإلا بسبب وظيفتي...؟
راويه: أكيد بسبب شخصيته.. أنا عارفه إنك خايفه من كلام الناس لكن,, الشكوى لله هذي طبيعة كل بني آدم بمسألة الطلاق يحطون العيب كله في البنت حتى لو كانت مظلومه..!!!!
"صرخت لجين وعيونها تدمع": أقول لهم ما صار نصيب وأنتهينــــــا!! أذبــح عمري عشان رجـــال وإلا عشان زواج..؟ أغلب الناس عايشين عالــ (كره والحقد والشماته والغرور وقلوب سوداء ماتصفى) هذا اللي عندهم..
راويه: هدي أعصابك يالجين ولا تتضايقين.. مشكله وراح تعدي إنشاءالله والناس بيحكون بالموضوع أسبوع وأسبوعين بس بعدها ينسون صدقيني...
"لجين وهي تمسح دموعها وتنسدح عالسرير": الله كريم أنا تعبانه وأبي أنام..
"جلست راويه بجنبها": ماراح أخليك تنامين وإنتي زعلانه.. إنتي دايم تريحيني لما أكون متضايقه وماتخليني أنام إلا وأنا مبتسمه.. وراح أسوي معك نفس الشي..
لجين: ..........
"راويه بهدوء": الحيــاة مو موقفه عالزواج وبس يالجين بالعكس،، في أشياء كثيره تستحق إنك تعيشي عشانها وتنبسطي فيها،، أولها صحتـــك وأهـــلك وصديقاتـــك ووظيفتـــك..
ترا السعـــاده مو مرتبطه بالزواج أو بغيره,, (السعاده مرتبطه بالرضا الداخلي اللي نعيشه) وإنتي الحمدلله راضيه عن نفسك..
لجين: ...........
"راويه وهي تمسك يد لجين": تكفين إذا فيه شي بخاطرك قولي لاتكبتين مشاعرك أنا أدري زعلانه من اللي صار بس لو فكرتي بالسلبيات والأيجابيات وراء موضوع طلاقك راح تكتشفين بإن ربي يحبك ويبيلك الخير وأبعدك عن هذا الزواج لأنك تستاهلين اللي أحسن منه..
ولو صارت خطبه وزوبعه ومشاكل وطلاق هذا شئ طبيعي ويصير بأغلب الزواجات لكن حراااااام إنتي تعذبين نفسيتك تستسلمين للي صار..
لجين: ............
راويه: يالجين إنتي إنسانه عظيمه وقلبك صافي ومايعرف الحقد ولا بحياتك ضريتي شخص سواء قريب وإلا بعيد وفوق هذا كله مطيعه لربك وباره بأمك وأبوك...
لاتعتقدين إن طلاقك دليل على إنك فاشله ومالك حظ بهالحياة ولو تطلقتي مره ومرتين بالنهاية ماراح تكملين باقي حياتك إلا مع إنسان يحبك ويحترمك ويخاف عليك ويبين هذا الحب قدام عيالك حتى لو صاروا كبار وتزوجوا ..
بعد عشرين سنه من هذا اليوم إذا ربنا عطانا عمر راح تتذكرين جلستك هذي ودموعك وتفكيرك وقهرك من الطلاق و راح تناظرين بزوجك و تبتسمين وتضحكين وتقولين; آآآآه وش قد كنت غبيه لما فكرت بيومي وبس ومافكرت بمستقبلي بعقل وقلب متفائل..
وتقولين; صدق إن الله كريم ويرزق الإنسان خير على قد نيته وقلبه وأخلاصه..
إنتي بس أرفعي يدينك بعد كل صلاة وأدعي أن الله يعطيك على قد نيتك..
وأصبري ولو طال أنتظارك لتحقق أمنياتك وتذكري إن الله أنعم عليك بأشياء غيرك يتمناها وأولها راحة البال وحبك لنفسك والسمعه الطيبه بين الناس...

"قامت لجين وناظر راويه بتعجب": عفوآ مين يتكلم راويه وإلا خيالها..؟ إنتي تقولين هذا الكلام؟ مستحيل ماأصدق سمعي..؟
"راويه بحماس": يعني خلااااااص نسيتي موضوعك عبدالعزيز.. راح تنامين وإنتي مرتاحه؟
"أبتسمت لجين": راويه إنتي متغيـــره!! وين التشاؤم وين الدعاوي وين عصبيتك..!! توقعتك تزيدين علي الهم وتجلسين تبكين معي وتنقهرين و....... لأ لأ مو معقوله راويه وش صاير لك..؟
راويه: الأول تحول وتعلمت من الإستاذه فاطمه إن (الإنسان الضعيــــف هو اللي مايقدر يرفع من قيمة نفســه) وأنا مليت من نفسي مليت من الركود والهدوء مليت من البرود واللامبالاه مليت من العصبيه والتفكير السلبي.. صارت عندي رغبه كبيره بإن أفهم الحياة وأتعرف عليها أكثر وأكثر ولو ماتغيرت شخصيتي يكفيني شرف المغامره والمخاطره بإكتشاف أسرار الحياة بوجهها الحلو والشين

! أجمل ابتسامة !
01-14-2009, 08:19 PM
كانت سحايب جالسه ترتب غرفة ياسر وتنظفها وفاجأتها كنوده وهي تدخل الغرفه..

كنوده: سحايب إنتي هنا؟
سحايب: لأ هناك.. وش هالمفاجأه الحلوه ليه ماعطيتيني خبر قبل ماتجين..
"كنوده بشك": ليه أعطيك خبر؟ أنا تعودت أزورك بأي وقت وش المشكله..؟
"سحايب وهي تجمع ملابس ياسر المرميه عالأرض": ولاشي بس عالأقل أكون منتهيه من ترتيب الغرفه قبل ماتجين بوقت عشان نجلس وننبسط مع بعض..
"كنوده بإستياء وهي ترمي عباتها وتجلس عالسرير": يالطيييييف مره مسويه رسميات إنتي ووجهك هذا بدل ماتقولين جيتي بوقتك وتعالي ساعديني بترتيب غرفة ياسر.. اللي يسمعك يقول صارلنا 20يوم جيران مو 20سنه..
"أبتسمت سحايب": الله لايغير علينا ولا يفرقنا بيننا إلا الزواج!!!
"كنوده وهي تغمز بعينها": أشوفك تطرين الزواج وش جاب سيرة الحين,, أكيد تقدم لك آدمي وأنا مالي خبر..
سحايب: وش آدمي إنتي هذبي ألفاظك شوي.. وبعدين لو متقدم لي أحد إنتي أول من يعرف..
كنوده: بس إذا تقدم لك بنـــدر لاتخبريني لأني راح أصيييييح من القهر وأحسدك لأن حظك راح يضرب وأنا حظي طايح..
"سحايب بإستياء وهي تفتح الكبت": ترا أزعجتوني ببنــدر إنت وشلتي بالمدرسه.. الله يخليك قفلي عالموضوع وإلا أرجعي لبيتكم أحسن..
"كنوده بإنفعال": خيييييييير وتقولينها بوجهي بعد (أرجعي) ماجيت عشان أرجع بمزاجك تفهمين.. المشكله إني ماأعرف أزعل وإلا كان لبست عباتي وأخذت شنطتي ورجعت للبيت..
"ألتفتت عليها سحايب وهي مبتسمه": أحلى شي فيك إنك ماتعرفين الزعل..
كنوده: لأن طيبتـــي أكبر همومي آآآهـ ياهمي متى تنساني..
"جلست جنبها سحايب وهي تفتح الشنطه": وش حاطه فيها..
كنوده: مافيه شي جديد..
سحايب: حتى شنطتك غريبه زي شخصيتك.. بذمتـــــــــك هذا الكاكاو كم صارله بجيب الشنطه وإلا البسكوت صار مطحون من الزحمه وقرطاس علك غندور .. من غير الأبر والمسحات حقت (الأنسولين) وقلم الرصاص وقلم أزرق وأوراق صغيره <الظاهر إنك ترقمين بالمستشفى> من وراي هاه..
"أنفجرت كنوده بالضحك": أحط رقم تليفونا الثابت وأكتب تحت نيرميـــــن..!!!. ههههههههههههههههههههههههه
"سحايب بذهول": مين نيرمين..؟
كنوده: أنـــا أجل وش أكتب كنوده!!!
"سحايب ورجعت تفتش بالشنطه": دفتر أبو 20ورقه وساعه واقفه بطاريتها وعلبة عدسات وعطر وولاعه الزقاير أبفهم هذي وش لزومها عندك!! الظاهر إنك تدخنين من ورانا_ترا ماأستبعد منك المهموم كل شي شين يطري عليه..
"كنوده وهي تضحك": أدخن عادي بس ماعندي حق الزقاير بوكي فاااااااضي ههههههههههههههههههههههههه..
"سحايب وهي تتصفح الدفتر": أول مره أشوفه معك_من وين طلع وإيش كاتبه فيه..
كنوده: اليوم كنت أرتب الكبت حقي ولقيته بالدرج مع الحوسه وحطيته بالشنطه_كاتبه أبيات من قصايد وأحداث ويوميات مهمه..

"وقفت سحايب عند صفحه وكانت كنوده راسمه بالقلم الرصاص عــيـن وبوسطها دموع متحجره فيها وكاتبه تحتها":
[صحيح أكـــابر لو الأحــزان فالي
وأتظاهر الشبعـــه!! وأنا ميت جــووووووع]..

"وبالصفحه المقابله كاتبه":
[ياما تمنيت السـعــاده في دنيــاي
وشفت السعاده تبتعد مـآآآآآتبينـــي]..


سحايب: تدرين وش تفسير رسم العين بعلم النفس؟
"كنوده بفضول": وش تفسيره..؟
سحايب: معناته إن فيه موضوع شاغل بالك ومحتاره فيه..
كنوده: متأكده من المعنى؟
سحايب: حسب ماقرأت بمجلة من المجلات إن رسم الشخص للعين هو حيرته وتفكيره بموضـــوع يخص حياته...
"سكتت ثواني وسألت كنوده": إنتي محتاره بموضوعك مع مصعب صح..؟
"تنهدت كنوده بضيق وهي تناظر بالأرض": آآآهـ تصدقيني لو قلت لك مليـــت منه!!!!
سحايب: أنا حاسه فيك وعارفه إنك مو مقتنعه باللي تسوينه بس أكيد ظروفك هي اللي حدتك وشجعتك تستمرين بالعلاقه..
"كنوده وهي تنطق بثقل": أمس كلمتـــه..
سحايب: وأكيد غرقك بكلام الحب والشوق..
كنوده: ماعطيته فرصه..
"تفاجأت سحايب": ليـــه؟!!!
كنوده: لأنه مصر على إن مستحيل نجتمع أنا وهو ببيت واحد يعني الزبده <يتزوجـنــي>.. من بعد السلام سألته وحلفته بالله إذا هو يفكر ينهي العلاقه بشي حلو ويرضيني..
صار يبرر ويلف ويدور لكـــن أنا رجعت وسألته; نعم وإلا لأ.. وبعدما أصريت وعاندت إلا أسمع رأيه قال بكل برود(لأ).. تصوري ياسحايب كأنه يقول إنتي وحده تافهه وماأتشرف فيك..
سحايب أنا مو بس أنقهرت جلست أصيح وأطلبه وأترجاه يغير رأيه يقول غيرها لأني أنصدمــــــت.. بعدها صار يبرر ويدعي لي بالخير ويمدح بشخصيتي وطيبة قلبي..

"سكتت كنوده وهي تدافع عبراتها وتحاول تمنع دموعها"..

سحايب: هذي قناعته فيك من البداية إنك ماتصلحين له.. ليه تنصدمين..؟
كنوده: يعني صارله أربع سنين يستخف بعقلي؟
سحايب: مايستخف بعقلك إنتي مو غبيه لهالدرجه بس هو عجز يفهمك_ وإنتي تفكرين بقلبك مو بعقلك وهو عارف نهاية العلاقه بس إنتي تتجاهلينها ماتجهلينها..

"أنسدحــت كنوده على سرير ياسر وصارت تصيح وسحايب جالسه بجنبها وساكته تنتظرها لما تهدأ وترتاح"..

"سحايب وبعد لحظة صمت": خلاص كنوده ترا مايستاهل دموعك..
"كنوده وهي تحضن المخده":أربع سنين مو قليله لاتلومينـــي..
سحايب: تلاقينه حاسبها أربع أيام مو أربع سنين ولاأهتم فيك أصلآ..
"أخذت كنوده نفس عميق وتكلمت بهدوء وهي سرحانه": بأربع سنين عطيته أشياء كثيره ورد لي نفس العطا.. لما كنت أكلمه كان عمري 15سنه يعني صغيره وكنت آخذ وأعطي معاه بالتليفون على أساس إنه الرجـــال الشهم والطيب والحنون اللي يساعدنا ويسأل عنا بغياب أبوي بحكم وظيفته بالجمعيـــه..
ولاتوقعت في يوم من الأيام إني راح أتعلق فيه وأحبه بس ماأنــــــلام!! أنا لولاه ماكانت عندي ثقه بنفسي وماكنت بالقوه هذي ولاكنت أضحك وأفرح وأنبسط وأرمي كل شي وراي..
كان يشجعني يرفع من معنوياتي (إنتي ذكيه,, إنتي لماحه,, إنتي قويه......) كان دايم يردد هذي الكلمات ويقنعني فيها,,
وكان يسمعني!! لما أشكي له يسمعني بدون ملل_صار كأنه دكتوري النفسي اللي أرتاح وينشرح صدري لما أفضفض له وأنفض مشاكلي وهمومي..
وبالمقابل كنت أنا أسمعه لما يتضايق يتصل ويقول كل اللي بخاطره وأنا أساعده وأهون عليه ومايقفل إلا وهو مرتاح ومبسوط..
أنا ومصعب نختلف في كل شئ ولا نتشابه إلا بشئ واحد..
سحايب: لاتقولين بالهمـــوم أعتقد إن ماعنده هم يشيله على أكتافه..
كنوده: لأ.. إحنا نشترك بـــ(إختلاف الحاجه)..
أنا محتاجه له كشخص حنون يهتم فيني ويراعيني ويخاف علي ومايقصر معي بشئ.. مصعب حتى المصروف يعطيني وإنتي تعرفين إن هو اللي يصرف علي وأمي ماتعطيني ولا فلس وفواز يعتقد إني جالسه بطاله بالبيت وماأحتاج مصروف آبدآ..!! ليـــه أنا مو بنت مالي أحتياجات وطلبات؟
"سحايب وهي مكتفه إيدينها": وهو وش محتاجك فيه؟
كنوده: هو محتاجني كأمرأه تتفهم مشاعره وتصبحه وتمسيه على كلام حلو وعسل لإن زوجته بخيلـــه في كل شي وأكبر دليل علاقتنا...
سحايب: وحاجته توفرت له بدونك وإلا لسه؟
"أبتسمت كنوده بإستهزاء": إذا ماتوفرت له راح يدور عليها عند غيري.. هو بالنهاية ماله غير زوجته وعياله وأخوانه وخواته ومجتمعه كل هذولا مايقدر يستغني عنهم يحبهم ويداري خاطرهم أما أنا مالي مكان بينهم ..لـــي اللـــه،،
سحايب: خلاص كنوده إنسي مصعب وأفتحي صفحه جديده بحياتك..

"قامت كنوده وتربعت عالسرير وهي تمسح دموعها": عايش على كـــف الـقــدر ولاأدري عن المكتوب ,, راح أفتح صفحه جديده وأشوف حظي فيها وأنا واثقه إنها مو أحسن من الصفحه اللي قبلها..
سحايب: أنصحك ياكنوده تشوفين طريقك ومصلحتك- ترا مصعب إنسان وقح وقليل إنسانيه وهو مستانس بــ(اللحيه والثوب القصير) اللي مخلي له هيبه قدام الناس وأولهم أهلك اللي مخدوعين برجولته و شهامته ومايدرون إنه مستغل ظروفهم وطايح غراميات مع بنتهم..
"كنوده بأستهزاء": الله يهديه ويصلح حاله..
سحايب: قومي خلينا نجلس بغرفتي ونكمل حكي أحسن من هنا..
"أبتسمت كنوده": لأ خليني جالسه على سرير ياسر..
"ضحكت سحايب وهي تتكلم حجازي": دوبك زعلانه أمداكي تروقي ههههههههههههههههههههههههه..
كنوده: الله يذكرها بالخير الدكتوره دعاء والله إنها عسل وتجنن..
سحايب: أنا أقلد طريقة حكيها.. إلا بسألك واجهتيها بموعدك الأخير..؟؟
"كنوده بحماس": سألت عنها وقالوا إنها مآخذه أجازه و مسافره.. بس فاتك تهاوشت مع دكتور بنفس قسم الجلديه بغيت أروح بخبر كـــان لولا رحمة ربي..
"أنهبلت سحايب وتكلمت بصوت عالي": مجنونــــــه إنتي؟ متى بتوقفين مشاكل_ حتى الأطباء ماسلموا من جنونك..
"قامت كنوده وشالت شنطتها وعباتها": أمشي نجلس بغرفتك وراح أحكي لك السالفه من أولها...



§/§/§/§/§/§/§/§/§/§/§/§/§/§/§/§/§/§



#[ كثيرون هم الذين يتكلمون كالبحــــــار,, أما حياتهم فشبيهـه بالمستنقعـــــــــات...
وكثيرون هم الذين يرفعون رؤسهم فوق قمم الجبـــــال,, أما نفوسهــم فتبفى هاجعـه في ظلمة الكهـــــــــوف...]#


"سميه وهي تسكر دفتر الصراحه": أنا نعسانه وأبي أنام..
رنا: بدري ياسميه أجلسي سولفي معي شوي..
سميه: أنا ماعندي سوالف إنتي إذا عندك شي جديد سمعيني..
رنا: دريتي بآخر خبر.. راشد قرر يسوي حفله عائليه بدل العرس يقول إن منى ماتستاهل يكلف نفسه عشانها..
سميه: وأمي وأبوي وش رايهم؟!
رنا: إلا قولي منى وش رأيها! أمي وأبوي ماهي فارقه معهم بس هي أنهبلت وتحاول تثني راشد عن قراره بأي طريقه..
"سميه بملل": رنا تكفين غيري الموضوع ترى مليت من مشاكل عرس راشد..
رنا: طيب ابغير الموضوع.. مانتي ملاحظه شي على سعـــود..؟
"سكتت سميه وهي تناظر رنا بضيق وتنتظر الإجابه"..
رنا: سعود صاير مره هاديء ومشاكله صايره قليله..و24ساعه جالس بالبيت وما يطلع للمقهى كثير زي أول ويحافظ على الصلاة بالمسجد.. راشد يقول إن مره شافه جالس بالمسجد مع شيخ بعد صلاة العشاء وما صدق عيونه..
سميه: يعني بتفهميني إنه من عقب سالفتي معه تغير وربي هداه مستحيل..!!
رنا: بسببك ولسبب ثاني..
سميه: وش هو؟
"رنا بضيق": الحادث اللي صار لصديقه قبل أربع أيام وصديقه للحين في العنايه المركـــزه وحالته جدآ خطيره وسعود مره متأثر وأحس بدأ يراجع نفسه ويعيد حساباته ..
"سميه خنقتها العبره ولمعت الدموع بعيونها": أهم شي قلبه يتغير للأحسن ويرضي ربه ووالدينه وما يقصر بحقهم..
رنا: ما أدري بس شكليآ واللي باين عليه إنه متغير بس ما أدري عن قلبه.. هو لسه مشغول بصديقه وما يفكر بأي شي غيره.. الله يشافيه ويقومه بالسلامه..
سميه: آميـــن..



¤,,¤,,¤,,¤,,¤,,¤,,¤,,¤,,¤,,¤,,¤,,¤

! أجمل ابتسامة !
01-14-2009, 08:20 PM
;{بـعـــد مرور شـــهـــــــــر};






يـــوم الأربــعـــــاء..
(4/10)



₪[من كثر صدماتــــــي بناس قريبين..
صرت أتحرى صدمتــي,, في ظلالـــي!!
من عقب ماحطيتهم داخل العين..
وعطيتهم "قـــلب" من الحقد خالــي..
وفي ليلة ظلمــا طلبت المعاوين..
أبي المعونــه منهم والمنالي..
(صـــــــــدوا).. وخلوني مع الهم والبين..
بانت حقيقتهم بسود الليالـــي..

ماني صخـــر (مخلوق من دم وطين)..
أحس باللي صار واللي جرالي..
أصـــلآ.. خســـاره ينكتب بس بيتين..
فيهم ولكـــن قلتها من هبالـــي..
ياللأسف.. ياللأسف.. حيـــل غالــــــين..
واليوم مايسوون حتى ..........]₪..


"سكرت ميار دفتر الصراحـــه وعيونها تدمع.. مسكت يدها درر وتكلمت بهدوء": مشكلتك إنك إنسانه وفـــيـــه!!!
سميه: الوفاء صار مشكله يادرر؟
"ألتفت درر على سميه": مشكله للي قلوبهم طيبة تسامح وتغفر وتنسى وتعدي وتطوف للأشخاص اللي تحبهم وتغليهم وهم مايقدرون لها هالشي..
سميه: إحنا مشكلتنا الحقيقيه إننا نبغى الناس مثلنا في الـحــب والأهتمــام والعطــاء والتضحيــه ولا نعترف بشيء أسمه (أختـــلاف الشخصيات) وهذا صعب..
لما نتصرف أي تصرف أو تصدر مننا ردة فعل لموقف نتوقع من الغير تشابه موقفهم معنا سواء كانوا أهل وإلا صديقات وإلا قرايب نحبهم ونعزهم.. ونزعل ونتضايق لما تكون مشاعرهم وأحاسيسهم مختلفه عن مشاعرنا..
راويه: ما أخذنا من الدنيا إلا القليل ياسميه وقدامنا عمر عشان نتعلم ونتصرف بحكمه وعقل ونبتعد عن الحساسيه والتفكير السلبي..
سميه: أنا معك ياراويه بس أعارض كلام درر بإن الوفاء مشكلـــه..
ميريام: درر قصدها إن ميار لما تصادق البنت وتحبها وتتعلق فيها مستحيل تكرهها أو تبتعد عنها إلا لما ينحط من كرامتها شوي وبالتالي تكون صدمتها قويه..
درر: صح والدليل إنها بالرغم من صدود يزيد عنها مازالت تحبه وتحافظ على الحب اللي بداخلها له ومازالت تنتظره ينفذ وعده لها بإنه راح يتقدم لها بعد التخرج ..
ميريام: وعـــذاري!! بالرغم من تطنيشها لميار وتخليها عنها وهي بأمس الحاجه لها مازالت ميار تذكرها بالخير وتحترم الصداقه اللي جمعتهم من عمر وتعذرها عالغيـــاب بسبب ظروف التجهيز لزواجها...
"تنهدت سميه": معكم حق .. بصراحه لو أنا بمكان ميار كان كرهتم وعاملتهم زي مايعاملوني ولا حطيت لهم حساب دامهم أختاروا يجرحوني ويهجروني..
"ألتفت سميه على ميار وكملت" ياميار,, عودي نفسك بإنك تعطي الناس قد مايعطونك من حب وأهتمام عطي اللي يستحقون بس.. صح إحنا تعلمنا إن العطاء يكون بدون حدود لكـــن الشي إذا زاد عن حده أنقلب ضده وإنتي وصلتي لدرجه الإكتئاب بسببهم..

"ميار كانت حاضنه رجولها ودافنه رأسها بينهم وتصيح"..

درر: خلاص ميور ذبحتي عمرك بالصياح ترى والله مايستاهلون دموعك..
سحايب: ميور مو أتفقنا إنك تنسين اللي صار وترمين الكل وراء ظهرك وتهتمين بدراستك ومستقبلك..
"معيضه بضيق": ميار اليوم هذا هو آخر يوم نشوف بعض فيه قبل الأمتحانات اللي راح تبدأ بعد أسبوعين.. خلينا ننبسط ونستانس ببعض وإنتي عارفه ظروفي عدل يمكن إنتم كلكم راح تلتقون ببعض في أي مكان غير المدرسه لكن أنا صعبه علي والشهر هذا بيكون آخر شهر أشوفكم فيه لأن ماعندي ضمان بإني راح أجتمع معكم في جامعه أو كليه وحده...

"خنقتها العبره معيضه لما قالت هذا الكلام ودمعت عيونها لما حضنتها ميار وجلسوا يصيحون بصوت عالي"..

ميريام: هييييي إنتم قلبتوها حزن إحنا نسكت بميار وكملتها معيضه..
"درر وهي تمسح دمعه نزلت من عينها": إنشاءالله نجتمع كلنا بعد التخرج بمكان واحد ولا نفترق آبدآ..
"ميار وهي تشاهق بالصياح": ياخوفي إني أجلس بالبيت بعد التخرج بدون مستقبل دراسي وبدونكـــم إذا تمت ظروفي مثل ماهي ولا تغيرت معامله أهلي لي..
سميه: إنشاءالله تتخرجين بنسبه حلوه وتنضمين مع باقي أفراد الشله بكليه أو جامعه,, وما فيه شي يتم على حاله وأهلك ربي بيهديهم ويتركونك تعيشين حياتك وإنتي حره.. الله كبير ياميار وما راح يضيع لك حق بإذن حي قيوم...
"إبتسمت سحايب": يالله ميور طبلي على باب المعمل وانا راح أغني.. رجعي لنا ذكرياتك مع لزيز بأغانيك (معجبه مغرمه- يالعود الأزرق يالزيز- الغالي يعود)..؟
"ضحكت ميار وهي تمسح دموعها وحضنتها درر وهي تقول": الغالـــي عااااد لقلبها ورحل بس إنشاءالله يعود مره ثانيه...
سحايب: قبل ما أغني تلفتوا ودروا على (الطشه خلـــود) وينها..
"معيضه وهي تضحك": إنتم مسكتوا علي كلمة طـشــه أنا كنت أقصد قطه بس ضيعت الكلمه هههههههههههههههههههه
راويه: خلود مشغوله تذاكر رياضيات وفيزياء وإنجليزي مع شلة شعبـــولا..
معيضه: ماعاد تقط معنا زي أول صارلها فتره تتلزق بشلة شعبولآ لأنهم دوافير خصوصآ بالأنجليزي يشرحون لها ويترجمون كتابها من....إلى..
سميه: يالله سحايب أطربينا..


~[ اللي نســــــاك... إنســـااااااه..
وإللي هـــــــواك... أهـــوااااااه..
واللي قـــدر فرقــــــاك..
تـقــدر على فرقــــــاه..
لاتشتكي وتـلـوم,, عمر الحـــزن مايـــدوم,,
والعمر فيه كـــم يـــوم حتى نعيش بـــ آآآآآهــ..

لـو فيـه كثيـر عـيــون..
تسأل تقول شـلــون..؟
قــول الهـــوى مجنـــوووون
بحر وصعب مرســــــاه....]~



|$|$|$|$|$|$|$|$|$|$|$|$|$|$$|$|$|$|$|


-: إنتي 24ساعه منطربه وتغنين حتى في المطبخ..؟
"سحايب وهي تغسل المواعين": عشان أبعد الروتين والملل من شغل البيت طفشت وخدامتنا سـيـــلا ما سافرت إلا وقت الأمتحانات أنا مره مقهوره منها..
"ياسر وهو ماسك ثوبه بإيده": خذي أغسلي ثوبي وكويه بسرعه..
سحايب: أنت تشوفني فاضيه عشان تطلب مني هذا الطلب؟
"ياسر بملل": فاضيه وإلا مشغوله أنا رجال مستعجل عندي موعد ضروري بعد ساعه..
سحايب: آسفه.. روح أخذ ثوبك للمغسله "غسيل وكوي" خلال ساعه مثل ماتبي..
"ياسر بصوت عالي": ثوبي مايغسله غيرك.. أتركي اللي بيدك وخذيه بسرعه راح الوقت..
"سحايب وهي تترجاه": ياسر الله يخليك قدر تعبي من شوي رتبت الصاله والغرف وخميتها وبعد غسيل المواعين راح أغسل الحوش كله ولحالي بعد..
"ياسر بلا مبالاه": مو مشكلتي أنا أبي ثوبي يجهز بعد نص ساعه وإذا على شغل البيت إنتي من اليوم فاضيه لبعد أسبوعين..
سحايب: الأسبوعين عشان أذاكر فيهم مو عشان أشتغل بالبيت أنا أبي أتفرغ لدراستي وبس...
"ياسر بإنفعال": لاتكثرين حكي خذي أغسلي ثوبي بسرعه وإلا مايصيرلك طيب..
-: يــــــــــــــااااااااااســــــر ليــــه تصرخ على أختك..؟
"ألتفت ياسر على أبوه وبسرعه نزل رأسه للأرض"..
أبو ياسر: خير وش عندك..
"ياسر بإرتباك": لأ.. بس .. كنت أبي من سحايب تغسل لي ثوبي لأن عندي.......
"قاطعه أبو ياسر": وإنت شايف أختك فاضيه؟ من العصر وهي تشتغل بالبيت حتى ماذاكرت وأستعدت للأمتحانات وإنت جاي تكثر عليها الشغل ماتقدر لها تعبها..
ياسر: بس يايبه أنا مستعجل وأبي ثوبي يجهز بسرعه..
أبو ياسر: وإذا إنت مستعجل ليه ماجهزت ملابسك من قبل..
"ألتفت ياسر على سحايب وتكلم بإنفعال": المفروض بعض ناس يغسلون ثيابي ويكوونها أول بأول مو......
"قاطعه أبو ياسر": لاترفع صوتك قدامي ولاتخانق أختك أنا مية مره حذرتك وقلت لك خواتك مالك كلمه عليهم إذا ضايقوك بشي ترجع لي وأنا أتفاهم معهم..
"سحايب بزعل": يبه أنا يوميآ أصعد لغرفة ياسر وأرتبها وأخذ ملابسه اللي مو نظيفه وأعطيها أمي تغسلهم..
ياسر: وليه مو إنتي تغسليها كل شيء على أمي؟
سحايب: أنا وأمي متفقين عالشغل..
ياسر: كذابــــه ولا مره شفتك أشتغلتي بالبيت أمي هي تشتغل بلحالها...
سحايب: طبعآ مايبين بعينك أي شغله أسويها..
ياسر: غصب عنك تشتغلين أجل تبين ترتاحين وأمي تخدمك؟
"أبو ياسر بصوت عالي": خلاص ياسر.. إنت مو تقول مستعجل أخذ ثوبك وتصرف ولا تحاسب أختك على برودك وتطنيشك..
المفروض إنت بنفسك تنزل ملابسك يوميآ وتحطهم بالغساله أعتقد إن هالشي مو عيب ولا حرام بالعكس يدل على أهتمامك وحرصك..
ياسر: وسحايب وش شغلتها؟
أبو ياسر: أختك مشغوله بدراستها ومو فاضيه تخدمك 24ساعه_ أساسآ وجود الخدامه في البيت كله على حساب راحتها وإذا علي أنا أمك تخدمني,, ومن بكره إنشاءالله راح أقدم على خدامه عشان خاطر سحايب..
ياسر: وأنا من يخدمني ويشوف طلباتي؟
أبو ياسر: أختك ماتقصر معك بس لا تضغط عليها وتزعلها..
ياسر: لا مابي.. وإذا على كذا من بكره دوروا لي على بنت الحلال...

"أخذ ياسر ثوبه وطلع وهو مقهور وضحك أبوه على كلامه... وأستانست سحايب من موقف أبوها لأنه متفهم ومقدر لمجهودها وتعبها في شغل البيت عكس أخوها ياسر بس مع ذلك أعذرته لأنه معصب ومنزعج وشي طبيعي يتصرف كذا_ رجعت كملت شغلها وهي تغني"...


+,,,+,,,+,,,+,,,+,,,+,,,+,,,+,,,+,,,+,,,+,,,+



طلعت من المطبخ وهي تمشي بكسل وتحس بعضامها يتراخـــى من الـجــوع..

-: الثلاجه فاضيـــــه وأنا جوعانـــــه..
"أم ميار وهي جالسه بالصاله": كلي خبز مع جبن أو زعتر..
ميار: مافيه لا خبز ولا جبن ولازعتر..
أم ميار: فيه زبده بصحن صغير بالرف الثاني..
ميار: ماآآآ فيييييه.. فتحت الثلاجه خمس مرات بكل مره أقول يمكن ألاقي شي بالغلط موجود يمين يسار..
"أم ميار بحيره": والله ماأدري يابنتي وش أسوي.. طيب تبين أطلبلك من المطعم؟
"ميار بإحباط": من وين نطلب التليفون الثابت أستقبال..
أم ميار: خلاص إنزلي لأبوك تحت وأطلبيه يجيب لنا أكل للثلاجه..
"ميار بقهر": أبوي مسافر ومافيه غير أخواني ولو أمووووت جـــــوع ماطلبتهم ..
أم ميار: خلاص أنتي روحي أنسدحي عالسرير عشان ماتتعبين وأنا أدبر لك أكل..

"خنقتها العبره ميار وهي تناظر لأمها بضعفها وأنكسارها تمشي بشويش بأتجاه الباب"..

ميار: يمه وين رايحه..؟
أم ميار: أبروح لزوجة صلاح أبي أطلبها تتصل عالمطعم وبالمره أوصيها تخبر صلاح بإننا محتاجين أكل..
"عصبت ميار وتكلمت بصوت أشبه بالصراخ": يمه ليش تطلبينها خليها تولي_ أصلآ ماراح تخبره عناد فينا لأنها حقيــــــــــره..

"لما نطقت كلمتها الأخيره أنضرب باب الشقه بقووووووه ،، خافــت ميار وبسرعه هربت لغرفتها وقفلت الباب على نفسها ودقات قلبها طبول"..

"صلاح بصوت عالي": ليش الأصوات طالعه_ هذي أكيد الـسافـلــــه ميار_ وينهـــــا؟
"أم ميار وهي منزله رأسها للأرض": بغرفتهـــا..

"طاحت ميار عالأرض وهي تصيح وحاطه إيديها على فمها وجسمها لاصق بالباب وبخاطرها": والله لو إني عدوتـــــك ما تقول هالألفاظ الشينه ياصلاح.. آمــوت وآعرف وش سويت لك عشان تعاملني كذا.. يآآآربي ترحمني برحمتك..

"صلاح وهو عاقد حواجبه": وش عندكم؟
أم ميار: مافيه شي سلامتك..
"سكت ثواني صلاح وهو واقف بنص الصاله ويتلفت": محتاجين شي ترا أبوي موصيني عليكم قبل يسافر_ تبون شي..؟
"أم ميار بتردد": إذا ماعليك أمر نبي...... نبي أكل للثلاجه وخضره...... وووووو.....
صلاح: متى آخر مره جاب لكم أبوي أكل..؟
أم ميار: قبل شهر..
"صلاح وكأنه تذكر شي": إيــه صح تذكرت آخر مره جبنا لكم أكل الشهر اللي فات وأكيد خلصت..
أم ميار: خلصت من يومين وأنا كنت بطلب زوجتك تخبرك عشان تجيب لنا إذا مافيها تعب عليك..
صلاح: أنا وزوجتي شي واحد وإذا طلبتيها ماراح تقصر لأنها طيبه وتحب تخدم غيرها..

"ميار وهي تسمعه من ورا الباب": الطيور على أشكالها تقع.. سبحان الله نفس الطينه هو وزوجته..

صلاح: خلاص بكره الصباح تكون الأغراض موجوده عندكم..
أم ميار: بـــــس!!!!!
"يزيد بتعجب": بس إيش؟؟؟
أم ميار: ميار جوعانه ألحين ومافيه شي تآكله..
"صلاح بدون نفس": جعلها تموت من الجوع مالنا هـــم إلا هي نعلفها عشان تعيش! ومهي شاطره إلا بالدشاره وقلة الحياء.. خلاص راح أرسل واحد من العيال الصغار يشتري لها (أندومي) من البقاله..

،،، أم ميار تحس كلام صلاح مثل السكين اللي يطعن قلبها بس مجـبــوره تسكت وماتدافع عنها ولايحق لها تسأل عن سبب معاملته الشينه لميار لانها موجوده ببيتهم..

أما ميار شبه متعوده على تهزئ صلاح لها سواء بوجود أمها أو بغيابها_ بس ما كان ودها يغلط عليها قدام أمها لأنها تعرف بهالشي يضايق أمها ويتعب نفسيتها ،، وصلاح مو مهتم ولاحاس بمشاعر الثنتين (ميار وأمها) وكل هـمــه يطفي الحرقه اللي بداخله لسبب مايعرفــه إلا هــــــــــــو ووووو....................؟؟؟؟؟؟؟



*..*..*..*..*..*..*..*..*..*..*..*..*..*..*..*..*. .*..*..*

! أجمل ابتسامة !
01-14-2009, 08:23 PM
نهـــــــ البارت السادس عشر ـــــــاية

! أجمل ابتسامة !
01-14-2009, 08:24 PM
كل يوم أدخل وأدور بارت ما ألاقــــــــي

عالعموم.. الله يوفقك بأختباراتك ..

وناطرينك الأربعــــــــاء لاتتأخرين ....:090:


مشكوووووووووورة حبيبتي
اسفة اسفة اسفة
على التأخيــــــــــــــر

! أجمل ابتسامة !
01-14-2009, 08:25 PM
[(الــــــجــــــ الـسـابـع عـشــر ــــــــــــــــزء)]...

يــــوم الأربعـــــــاء...
(6/8)




<آخــــر يــــوم من أختبارات الثانويــه العامــه>...




₪[يـابعد هالـنــاس أنا من قلـبـي أغليتكـــم
حبكــم جرى بالعروق وعاش بأعماقــي..
أي والله أغليتكم صـــدق وكم تمنيتكـــم
تجلسون قبالــي إذا خاطري ضــاقــي..
بجيكم كلي غــلا وإن كان ماجيتكـــم
أبنتظـر جيتكم لي وأكشف لكم أوراقــي..
أنا على موعدكــم وياما تحريتكـــم
ياللي بلقياكــم يـفــرح قلـبـي الشافـــي..
لو تطلبون الروح قلت تفدااااااكــم وأعطيتكـــم
مادام قلـبـي معاكم لاتطــرون الـفــرااااااااقي]₪....

درر: ختامها مسك مع معيضه..
"ضحكت معيضه وهي ماسكه دفتر الصراحه": أمس بعدما خلصت مذاكره جلست أدور قصيده عشان أكتبها بدفتر الصراحه ولقيت هذي القصيده من أوراق ذكرياتنا أيام المتوسط..
سحايب: آآآه يازينها ذيك الأيام _ تتذكرون كيف بداية تعرفنا على بعض..؟

"ضحكوا الشله مع بعض لأن كل وحده تذكرت موقف يضحك"..

درر: أحلى سنه درسناها هي أولى متوسط لأن أغلبنا في فصل واحد.. فصلنا كان كبييير وأنا ومعيضه بجهه وسحايب وميريام وسميه بجهه ثانيه ..
سحايب: بس ماتقبلنا بعض إلا بالمووووت..
"درر وهي كاتمه ضحكتها": أول ماتعرفت على معيضه كنت أكرههـــا.. كنت آخاف منها لأن كلما دخلت فصلنا أبله كانت معيضه تدعي عليها من قلب وتتحلطم وتعقد حواجبها ولما تطلع الكتاب من الشنطه تحطه عالطاوله بقوووووه شوي وتكسر الطاوله من عصبيتها..
معيضه: وأنا بعد كنت ماأحـبـك وأنقهرت لما جلستي بجنبي حقدت عليك بدون سبب.. بس مع الأيام تقبلتك وصرنا نسولف ونضحك عادي..
سحايب: أنتم حبيتوا بعض بسرعه لكن أنا ظلت ميريام واقفه بحلقي سنه كامله عجزت أبلعها ههههههههههههه..
"ميريام وتسوي نفسها زعلانه": حرام عليك والله إني عسل..
سحايب: كنتي شعله من البرود والتطنيش.. طفشتيني بــ(حـــايل) من جلست جنبك وإنتي ماعندك سالفه غير عمك يوسف وزهره!!!!
"ألتفت على البنات وكملت" والمشكله إنها ماتحس بعمرها إن سوالفها غثيثه وبايخه كانت تتكلم وأنا أتلفت وأسولف مع اللي جنبي وأرجع أسولف معها ألاقيها مستمره بالحكي بدون توقف..
"أبتسمت ميريام": معقوله أنا كنت كذا ومو حاسه بعمري..؟
سحايب: كنتي كذا بس بعدين تغيرتي كثير وصرتي شعله من الأهتمام والتركيز والجلسه معك ماتملل زي أول..
ميريام: غصب عنك تحبيني.. قهر.. ماأتذكر كيف كانت شخصيتك وإلا كان طلعت فضايحك..
سحايب: ههههههههههههههههه الحمدلله إنك تنسين بسرعه..
درر: مريومه أيام أولى متوسط عكس أولى ثانوي تمامآ.. كانت ماخذه السنه عرض وطول بلعب وهستره ورقص وغناوي مو فالحه إلا بحصص مواد العلمي ومو أهتمام منها إلا من شدة ذكائها وكانت ماتطيق مواد الأدبي خصوصآ (الجغرافيا والتاريخ)..
سميه: أتذكركم مزعجااااااات وكنت أتمنى أغير فصلي بسببكم.. درر 24ساعه تسولف مع اللي بجنبها.. وميريام تسوي مقالب بالأستاذات والطالبات ودايم مشغوله تكتب كلمات الأغاني اللي تحبها بالدفتر وبوقت الحصه وأثناء شرح الدرس بعد.. وأنا كنت أتضايق لأن ماودي تضيع السنه عليهم و أبيهم يجتهدون بدراستهم..
"درر وهي تضحك": كنتي جديه بزياده ياسميه وكل همك دراستك وبس مع إنك بوقت الفسحه والطلعه تسولفين معنا إيزي بس داخل الفصل ماكأنك تعرفينا حتى البنات في الفصل كانوا يطلعون علينا أشاعات بإن بيننا خلافات وزعل...
"سميه وهي تناظر سحايب": كان بخاطري أصير بفصل سحايب بذيك السنه عشان أهرب منكم ولسبب ثاني بعد تعرفه سحايب..
"ضحكت سحايب": أدري فيك تقصدين ميار صح؟
كنتي تغـــارين من أهتمامي بمـيــار..!! لدرجه إني ماكانت أجلس معكم كثير ودايم أترككم وأروح أجلس مع ميار..
سميه: ههههههههههههههههههه لاتلوموني ماكنت أتحمل نعومتها ومياعتها وأحسها تتصنع وسحايب مخدوعه فيها.. ومو بس أنا كنت أتضايق منها حتى درر ومعيضه أما راويه وميريام كانوا يعاملونها عادي..
"ألتفتت سحايب على ميار وهي مبتسمه": بس المايعـــه مـيــار كانت شي ثاااااااني مايعـــه بدون عقل.. تحب القصايد والأغاني الرومانسيه ونبرة صوتها كله رقه ونعومه وماتعرف تعصب ولاتحب تختلط بالطالبات زياده..
راويه: تذكرون أول مره جلست معنا ميار قبل تدخل عضو جديد في الشله "سكتت ثواني وهي تقاوم الضحكه" كانت ميار تسولف معنا بهدوء وتعرفنا بنفسها ومعيضه عاقده حواجبها وتخزها وكأنها تحتقرها.. ميار تضايقت من نظراتها وقامت بسرعه وشوي وتصيييييح هههههههههههههههههههههههه..

"ضحكوا البنات وتفاجأت معيضه وهي تأشر على نفسها وتضحك": أنا كنت أناظرها كذا؟ لأ مستحيييييل..
"ميار وهي تأشر على معيضه ودرر": أنا للحين أتذكركم إنتم الثنتين كنتم ماتحبوني.. وكلما أجلس مع شلتكم وطبعآ عشان خاطر سحايب كنتم تحرقوووووني بالأسئله وكلها عن أهلي وعن طبيعة حياتي بالبيت..
درر: كنت أبي أعرف إذا كنتي إنسانه ماشيه تمام وإلا منحرفه!! عشان نطردك من البداية قبل مانتوهق فيك ههههههههههههههههههههههه..
"صرخت ميار بنعومه": حراااااام عليك ليه نيتك شينه؟
"درر وهي تمزح": كان أختبار قياس للأخلاق ونجحتي فيه بس بالأخير صرنا نحبك.. خلاااااص قولي الحمدلله ههههههههههههههههه..
"ميار وهي تقلدها": قولي الحمدلله.. ياخايسه والله المنه عليك لأني أجلس معك..
راويه: أحسن شي أنا.. معرفتي بدرر من أيام الأبتدائي كانت صداقة أطفال يوم صدااااقه وعشره عدااااوه.. وأفترقنا بالمتوسط وأنقطعنا عن بعض ورجعنا ألتقينا بالثانوي وعرفتني فيك وصرت عضو بشلتكم..
"درر بحماس": بأيام الأبتدائي كنا بفصل واحد وأكثر مشاكلنا على اللي تصف بالأول في الطوابير.. وكانت راويه تعاند الكل وتتمشكل مع أي بنت تصف بالأول وتصير تآخذ مكانها بالقوه..
"أنفجرت راويه بالضحك": ههههههههههههههههههههههههه يخرب بيتك للحين ذاكرتها لي..
درر: كنت آخـــاف منك ياشريره لسانك أطول منك بس بالآخير صرت أطنشك وأعطيك على قد عقلك..
"راويه وهي مازالت تضحك": ياجبانـــه تظلين خايفه بكل بداية علاقة هههههههههههههههههههههههه..
ميريام: بناااااات خلونا نفلها نرقص ونغني نحتفل مقدمآ بتخرجنا..
معيضه: عاد مريوم تموت في الغناوي_ يابنت الحلال خلينا نفارق المدرسه بريحه طيبه...
ميريام: طـيــري هالمدرسه فراقها عييييييد.. أصلآ أنا فرحانه لأن اليوم آخر يوم بحياتي أدخل مدرسه..
سميه: ماتدرين يمكن مستقبلآ تصيرين أستاذه ومعلمة أجيال..
معيضه: عشان تنقلب المدرسه فوق تحت وتصير كلها حصص موسيقـــى ماأستبعد شي من ثلجه..
"أبتسمت ميريام": أوووووه ياليت تصير الموسيقى منهج دراسي.. بس إنشاءالله يظهر على إيدي بالمستقبل..
معيضه: مجنوووونـــه الله يخلف على أم جابتك..
سميه: حلو إن حياتنا تتغير ويتحرك روتينها اليومي وتتطور أهتمامتنا بعيدآ عن الفن والرياضه والشعر ونتعلم أشياء تنفعنا بحياتنا بس ماأعتقد إن ممكن يظهرلنا ثقافه جديده أسمها (موسيقى)..
ميريام: مو قلت لك بتظهر على إيدي وراح أكون أنا مكتشفتها...
"درر وهي تغمز بعينها وتكتم ضحكتها": إيوه صح صح صح مريوم صادقه على إيدها..
معيضه: وفي السعوديه وتحديدآ في الرياض..
"سحايب وهي تمزح": ميريام المفروض تأسس منهج جديد وهو(أصول الآمبالاه بأمور الحياه) للأستاذة/ثلجـــه..
"ميريام وهي فرحانه": وااااو فكره مش بطاله.. راح أدرسها وأبحث فيها بعد التخرج هههههههههههههههههه..
"سحايب وهي تناظر الساعه": باقي ربع ساعه وتفتح البوابه بدأ العد التنازلي لنهاية آخر يوم دراسي بحياتنا وختام لــ12 سنه قضيناها بالجد والأجتهاد والمثابره والعمل (قالتها وهي تضحك)..
ميار: قصدك بالضحك والأستهبال ودفتر الصراحه وقصصنا وبطولاتنا مع الحب الفاشـــل و.......

"سكتت ميار عند (الحب الفاشل) ونزلت رأسها بالأرض بحزن..
ميار حاولت طوال فترة الأمتحانات بإنها تتناسى يزيد_ وقـــدرت تنســى صورتــه المحفوره في ذاكرتها وتعود نفسها تذكر يزيد ولد خالتها مو (يزيد الحبيب).. ومنعت مشاعرها من إنها تظهر وتتخذ مكان خاطئ في ثنايا كتبها الدراسيه وكانت تكتب أول شطر من بيت شعر عنه وترجع تشطبه وتغير القلم اللي بيدها وتآخذ غيره وكأنها تغير تفكيرها وتوجهه من القلب إلــــــى العقل!!! كل هذا عشان ماتخسر باقي أحلامها والأشياء الغاليه بحياتها زي ماخسرت [عطف وحنان صلاح_ وحب يزيد_ وأهتمام عذاري] ولقت إن دراستها آخـــر حلم ممكن تحققه عشان خاطر أمهـــا وصديقاتها اللي يحبونها..
وبالنهايــــــه أنتصرت وحسمت النتيجة من صالحها.. أنتصرت على
<أسمــ يزيد ـــه
وصورتــ الحبيب ــــه
وحبــ القديم ــــه
بس أنهزمت قدام الذكـــــــــــــــريات..!! >"

سميه: أطربينا ياسحايب_ هذي آخر أغنيه تغنيها في وسط ساحة المدرسه وتعتبر الوداعيـــه...
"أبتسمت سحايب وهي تغني (بودعـكـــــم) للماجد"..


*[ بـودعـكــــم ياأحبابـــي.. غـصــب وإلا أنا مابــي..
عساكـــم تذكـــروا حبـــي.. ولاتنســونــي في غيابـــي..

ترا في البـــال عشرتنــــــا,, وروحتنـــا,, وجيتنـــا,, وجمعتنـــا,, وفرحتنـــا,,
ترا في البال ياأصحابـــي..

تمر شهـــور وألاقاكــــــم.. وأطفــي نـــار فرقاكـــم.. وأكمل عـمــري وياكـــم.. وأفتح لــ الهـنـــا بابـــي..
بودعكـــم ياأحبـــابــــــي..]*



"سكتت سحايب فجأه وخنقتها العبره وهي تناظر بوجوه صديقاتها واللي أرتسم الحزن على ملامحهم.. ميار أنفجرت بالصياح ورمت حالها بحضن درر ومعيضه صدت وهي تمسح دموعها.. وميريام تأثرت بس ماحبت تبين لهم وصارت تهدي درر ومعيضه وميار اللي عجزوا يوقفون دموعهم.. أما راويه وسميه قاوموا مشاعر الحزن ومنعوا الدموع وظلوا مبتسمات وبداخلهم ضايقه فيهم الحياة لأن لحظات الفراق مو سهله أكيد بس حبوا يفارقون بأبتسامه بدل دمعـــه"...

"ميريام بنبرة صوت هادئه": خلاص بنات راح نلتقي قريب بإذن الله لاتصيحون..
"معيضه وهي حاطه إيديها على وجهها وتصيح": إنتم راح تشوفون بعض بس أنا مستحييييييل..
"سميه وهي تمسح على رأس معيضه": مافيه شي مستحيل خليك متفائله وتوقعي إن كل شي صعب راح يتسهل..
معيضه: راح أفقد فلسفتك ياسميه مع إني كنت أتضايق منها بس وربي راح أشتاق لها وأحس بقيمتها بعد اليوم..
"ضحكت سميه وهي تحضن معيضه": وأنا بعد راح أفقد هدوءك يالدافورهـ(ماحلتـش) و(الطـشـه) ووجهك النحس لما تجين قبل الطابور الصباحي..
"أبتسمت معيضه غصب وهي تبعد عن سميه وتروح تحضن ميار وتصيح معها"..
معيضه: قلبي بيتقطع على فراقك ياميور.. أحس إنك أكثر وحده راح يأثر فيني غيابها يمكن لأن ظروفنا تشابهت_ إنتي من أهلك وأنا من مجتمعي اللي منعونا من شوفة بعض برا المدرسه..
"ميار وهي تشاهق بالصياح": لاتذكريني بأهلي_ أنا أبيكم أنتم بس.. أبيكم تذكروني على طول وماتنسوني ولاتتخلون عني ترا قلبي ماعاد يتحمل صدمـــات..!!!
معيضه: وغلاتك ماراح ننساك ونظل وافـيــن ولو كل الناس يخذلون إحنا ماراح نخذلك ولا راح نتخلى عنك..
"سحايب وهي تمسح دمعه نزلت من عينها": بنات أحسبوا حساب إننا راح نجتمع بمكان دراسي واحد بإذن الله.. أنا مو متصوره أفراد(شلة الأيـــزي) متفرقين وكل وحده فينا تكمل باقي حياتها بطريق ومانجتمع إلا في المناسبات.. ترى أحتاجكم و ماأقدر أستغني عنكم لأني أحترم وجودكم بحياتي..
سميه: كلنا مشاعرنا تشبه مشاعرك ياسحايب بس هذي سنة الحياة لكل شي بداية ونهاية.. واليوم نهايـــة مرحله قديمه ومهمه في حياتنا أنطوت صفاحاتها بحلوها ومرها,, وبدايـــة رحله جيده ومشوار طويل وأيام ماندري إذا تفرحنا وإلا تبكينا..
راويه: ماندري يمكن كل وحده فينا تأسس شله كبير وعريقه وتلقبها بــ(بيبي إيزي) ونظل إحنا الأصل والمؤسس الحقيقي بأكتشاف براعم جديده..

"ضحكوا البنات من كلام راويه وتخيلوا فكرة (بيبي الأيزي).. بعدها سلموا على بعض بالأحضان والدمــوع بوسط زاويتهم المعروفه ومشوا بخطوات ثقيله بأتجاه بوابة المدرسه بعدما ودعوا هذي الزاويـــه اللي عايشت أحزانهم وأفراحهم طوال الثلاث سنوات في مدرسة الثانويـــه للبنات"...



%/%/%/%/%/%/%/%/%/%/%/%/%/%/%/%/%/%/

! أجمل ابتسامة !
01-14-2009, 08:27 PM
طلعت كنوده من المطبخ وهي مستعجله بعدما غلست المواعين وبسرعه راحت لغرفتها عشان تجهز وتروح لسحايب.. دخلت تهاني الغرفه وهي ماسكه فستان بيدها..

تهاني: كنوده خذي فستاني خيطي السحاب من ورا عشان أبي أبلبسه وأروح مع أمي للزواج..
"كنوده وهي تكحل عيونها": ألبسي غيره..
تهاني: ماعندي..
كنوده: أجل خلي أمي تخيطه لك أنا مستعجله أبروووووح..
"تهاني بترجي": الله يخليك خيطيه خرابيط بس أهم شي أني ألبسه وأروح للزواج..

"أخذت كنوده الفستان وجلست عالأرض تخيطه بضيق وهي تفكر بحالهم وحياتهم وهذا الحال متعب تفكيرها.. تضايقت لما شافت أختها محرومه من شي غيرها وبعمرها ينعمون فيه.. طفله بالعمر تحب تشوف نفسها دائمآ أنيقه ونظيفه_ تعيش طفولتها بالطريقه اللي يعيشوها الأطفال (ملابس وترفيه وأهتمام من الصغير والكبير وعطاء ماله حدود سواء بالماديات أو المعنويات)..
تهاني محرومه وكنوده محرومه من أبسط الأشيـــاء بس الفرق إن تهاني تلاقي حنان من أمها وتوفير لمتطلباتها بشكل معقول وعلى حسب ميزانية أمها المحدوده.. لكـــن كنوده "المكابره والتطنيش والتمثيل بالفرح والراحه النفسيه" قدام أهلها والناس هو أسلوبهـــا.. وتجهل شي واحد/ أن الناس ماعاد تفهم الشخص من تصرفاته وشخصيه وبس لكن صارت عندهم فراسه بفهم (نظرات العيون) وكنوده تفضحها عيونها وتخونها بكل الأوقات لأن الـحـــزن اللي فيها يشرح حالها بدون ماتتكلم..!!!

"قاطعت تهاني تفكير كنوده وهي مبتسمه": راح أرقص مع صديقاتي بالعرس على أغنية (ألعب ألعب)..

"نزلت راسها كنوده بهدوء وسرحت وهي تسأل نفسها": وش النهــــــايه؟؟ وش الشي الحلو اللي بيصير لي ويقلب حياتي من تعاسه لـسعـــاده!!
وش بآخذ من الدنيا غير الهم والنكد!! وش راح أعطيها غير المشاكل!!!
آآآآآآهــ أنا مو عارفه ليش دايم أوصف حياتي بكلمة (تعاســـه) مع إن بالواقع مافيه أحد مرتـــاح.. محد راضي عن نفسه ولاراضي بظروفه.. الكل يشتكي الكل يبكي الكل يعانـــي.. وين اللي إذا سألناه مرتـــاح بحياتك وقال: إيــه؟ حتى اللي عايشين بوسط عائله مثاليه <بنظري طبعآ> أب طيب وأم حنونه و أخ متفهم وأخت رقيقه وكلهم بصحه وعافيه مايشتكون من أي مرض وفي بيت واحد يجمعهم_ هذولا مو عاجبهم حالهم ويبغون حياة ثانيه,,دنيا غير تحقق لهم أحلامهم وطموحاتهم.. ياليتهم يعطوني ربع الحياة اللي عايشينها.!!

"قامت كنوده وهي تعطي تهاني الفستان_ لبست عباتها وراحت لسحايب"..


__________________________________________



"سحايب وهي لابسه عباتها وواقفه بالصاله وتسوي نفسها معصبه": بــــــدري كان تأخرتي زياده!!!
كنوده: وش أسوي تعرفين شغل البيت مايخلص..
سحايب: لاتذكريني بشغل البيت ماصدقت خبر متى أخلص وبسرعه تجهزت عشان نطلع بعد شوي..
كنوده: متى بتمشون؟؟
سحايب: ألحين بس جالسين ننتظر ياسر راح يجيب سيارة صديقه عشان يآخذنا فيها.. لاتنسين إننا بنروح نتمشى داخل الرياض ولازم تكون سيارتنا كشخــه..
كنوده: سيارة ياسر وش فيها لاهي مقربعه ولا .........
"تقاطعها سحايب بإستياء": لأ سيارته تفشششششل من شوي أحن فوق راسه يغيرها أقل شي بالمشوار المهم هذا...
كنوده: غــــريبه!! سمع كلامك بدون مايعصب..
"سحايب وهي فرحانه": بالعكس كان رااااااايـــــــــق مره ومارفض طلبي..
"كنوده وهي تتلفت": هاجر وينها ماتبي تروح؟
سحايب: تكلم بالجوال بالغرفه وقالت إذا جاء ياسر نادونـي...
"دخل ياسر وهو ينادي بصوت عالي": يابنـــاااااااااااااااات ،، وينكم..؟
"تغطت كنوده وهي تسأل سحايب": ياسر يدري إني أبروح معاكم؟ آخاف مايبيني آروح وأنا قاطه عمري ..
سحايب: يدري أنا وهاجر أصرينا إنك تروحين معنا وهو وافـــق..


"طلع ياسر وركب السياره وطلعوا وراه هاجر وعيالها وبقوا سحايب وكنوده واقفات ويتلفتون يدورون عالسياره بوسط الظلام..
ضرب ياسر هيرن عشان يجون لكنهم ماتحركوا من مكانهم.. نزل بسرعه ووقف قدامهم"..

ياسر: واقفه تتأملـــين الشــارع..؟؟ تحركي وروحي أركبي السياره..
سحايب: وينهــــــا..؟؟؟
ياسر: الله يرحم عيونك ماتشوفينها قدامك..
سحايب: هذي السوداء؟
ياسر: إيه_ يالله بسرعه تأخر الوقت..
سحايب: بذمتـــك هذي نروح فيها للسوووووق؟ والله إن سيارتك أرحم منها...
ياسر: مطوله تناقشين عند باب الشارع ،، أركبي وبعدين كملي أسأله..

"ركبت سحايب وهي مقهوره من ياسر وأنقهرت زياده لماشافته يطالع لهاجر ويضحك"...

ياسر: هاه سحايب كيف شفتيها حلوه وإلا ماشي حالها؟
سحايب: حرام عليك شلون ترضى إننا نروح بــ(السكراب) هذي ماتتفشل؟؟؟
ياسر: ماعرفـنـالك.. بكل الحالتين وجهك منقص ومتفشله حيرتيني معك..
"كنوده وهي تهمس لسحايب": أنا قلت ألحين بنركب بي إم وإلا لكزس آخرتها سياره منتهيه صلاحيتهـــا..
سحايب: والمشكله إن تطلع منها أصوات غريبـه_ تسمعين؟
"كنوده وهي كاتمه ضحكتها": أسمع_ بس تستاهلين إنتي طلبتيه يغير سيارته وهو ماقصر فيك_ يبي يعصبك ويقهرك..

"وقف ياسر عند المحطه عشان يعبي بانزين ونزل يشتري من البقاله.. كانت الأضاءه في المحطه مره قويه وكشفت المستور من خفايــــا السياره"..

"سحايب بذهول وهي تأشر قدام": شوفي وش مكتوب على الدرج (صندوق الشكـــاوي)!!! السياره بكبرها شكـــوى وش له الصندوق..؟
"أنفجرت كنوده بالضحك وهي تأشر": لأ شوفي الأسلاك اللي طالعه من تحت المسجل (أصفر وأزرق وأحمر) هههههههههههههههههههههههه..
سحايب: والمرايه مااااااااايلــه الظاهر ياسر يشوف الناس اللي قدامه مو اللي وراه..
كنوده: ويمشي عكس السير هههههههههههههههههههههههه..
هاجر: ظهري تكسر من المرتبــه أبدآ مو مريحه..
سحايب: باقي مشوار طويل أكثر من ساعه يمديه ظهرك يتكسر بزياده وإنتي تعرفين زحمة شوارع الرياض..
كنوده: آخاف ياسر يشوف الزحمه ويعصب ويرجعنا للبيت..
سحايب: إنتي وش قصتك بس خايفه إن ياسر يعصب.. قلت لك اليوم راااااايق لكن هو يثقل دمه علي عشان يستفزني وأنا أعرف طبعه..
كنوده: لاتلوميني مو مصدقه إني طلعت من جدران البيت ومن الفرحه ماودي يصير شي ينكد علي ..
سحايب: ياخوفي إنتي تنكدين على عمرك وتسوين لك كم مشكله وهوشه بالسوق وتفضحينــــــا..
كنوده: والله إذا الوضع يستدعي مشكله ماأتردد.. بس أنا شايله هم ياسر إنه يشتهر من بعدها ويصير وجهه مألوف عند الناس ههههههههههههههههههههههههه..
"سحايب وحبت تستفزها": وش رأيك باللي تبشرك وتقولك إن فواز راح يسبقنا للمجمع اللي بنروح له وينتظرنا عند البوابه..؟؟؟؟
"صرخت كنوده بخوف": لاااااااااااا ياويييييييييييييـلــي إلا فواز!!!
"فتحت باب السياره وطلعت رجولها وهي مرتبكه" أنا أبرجع للبيت هونت مابي أروح معكم..
"سحايب بصوت عالي وهي تسحبها من عباتها وتسكر الباب": يامجنووووووونــه ماصدقتي خبر فتحتي الباب تبين تهربين_ خيييير (فيديو كلـيــب)..؟
"كنوده بأستهبال": خليني آمووووت مابي أعيش لأااااا..
سحايب: هذي اللي تبي تفضحنا وتجيب لنا العيد بدري...
"وليد وهو يناظر بكنوده بخوف": ألحين خالي يشوفك نازله من السياره ويعصب..
"كنوده وهي تخزه بعصبيه":
وش دخـــلك إنت..؟
"وليد وهو عاقد حواجبه": إذا شافك راح يرجعنا للبيت وما يآخذنا للملاهي..
"كنوده بحده": خالك ماشافني بس واللــه إن نطقت وعلمته راح أذبحـــك تفهم!!!!!
"وليد وهو ماد البوز": والله لأعلم خالي وأخليه يرجعك للبيت وماتروحين معنا مانبيـــك..
"مسكته كنوده بقـوه من ثوبــه": أروووح وغصب عنك إنت وخالك زين_ وورني وش يطلع معك..
"هاجر وهي كاتمه ضحكتها وتسحب يــد وليد تبي تجلسه قدام": كنوده وش فيك على ولدي خليه مبسوط ولاتزعلينه.. تعال حبيبي أجلس عندي..
"كنوده وهي تتركه": لأ بس هو يمسك لسانه ومايعلم خاله وأنا ماأزعـلــه..
"سحايب بإستهزاء": إيــوه كنوده إذا براسك هوشات ومشاحنات طلعيها على عيال هاجر بس أهم شي ماتفضحينا بالمجمع.. وإنتي ياهاجر حرصي عيالك لايتلقفون ويزعجون الناس..
هاجر: هييييييه إنتي وياها وش سالفتكم حاطين حرتكم بعيالي..

"ركب ياسر السياره وبسرعه سكتوا البنات"...

وليد: خالي..
ياسر: هلا خالي..
"ألتفت وليد على ورا وهو يناظر كنوده": شفت كنوده.....
ياسر: ..........
"عصبت كنوده وأشرت له بيدها يعني (أذبحك) وماأهتم وليد ورجع كمل كلامه": فتحت باب السياره ونزلت.......
"ماركز ياسر بكلامه وبسرعه قاطعه": وليد حبيبي أجلس ورا ليش جالس قدام ومضيق على أمك المكان..
هاجر: خله جالس عادي أنا كذا مرتاحه..
"ياسر وهو يسوق السياره ومركز عالطريق": لأ يجلس ورا أحسن المكان فاضي..
"ألتفت وليد على كنوده وهو خايف وضحكت كنوده وهي تأشر له بيدها": تعااااااااال هـنــا عندي..
"وليد بصوت مخنوق": خالي شف كنوده!!!!
هاجر: خلاص وليدوه عيب..
وليد: مابي أجلس ورا..
ياسر: خلاص خلك بمكانك بس فكنا من حنتك...



**************************


-: متى وصلوا ضيوفكم اللي جايين من الكـــويت؟
درر: من ربع ساعه.. إنتي ليش تأخرتي؟
"لطيفه وهي ترمي عباتها": بالموت لقيت اللي يجيبني لكم.. أخواني ماقصروا فيني كل واحد يحذفني على الثاني ويتحجج بشغله..
درر: طيب ضبطي نفسك قدام المرايه وتعالي معي عشان تسلمين على خالتي أم يعقوب..
"لطيفه وهي تغمز بعينها": خالتي هاااااه.. وش قصتك إنتي مره مهتمه فيها؟
"صرخت درر": حرام عليك إنتي دايم تظلميني بتفكيرك.. وبعدين هذي تصير بنت خال أمي وأحترامآ لها أناديها خاله..
"ضحكت لطيفه": أمزح معك يابنت الحلال بسرعه صدقتي.. بس تدرين أنا حاسه إن براسك موال جديد.. ههههههههههههههههههههههههه
"درر بقهر": أنا الغبيه لأني قلت لك تجين.. راسي وش كبره من هم ونكد الأمتحانات وإنتي تبين تغثيني بزياده!!
لطيفه: خلاااااااص أكلتيني أنا آسفـــه ok.. طيب أبسألك
مين جاء معها.. أساسآ وش سبب زيارتهم؟
درر: معها بنت عمرها 6سنوات نعومه تجنن وولد عمره 10سنوات وهو سبب زيارتهم للرياض لأن الولد معوق وعنده مشاكل صحيه ويبون يعالجونه بــ(المستشفى السعودي الألماني)..
تصدقين هم من عائله راقيه وأبوهم وظيفته كبيره وعرضوا عليه الحكومه يعالج ولده بأي دوله أوروبيه أو أي دوله عربيه يختارها وأختار السعوديه لأنه سمع كثير عن الطب السعودي الناجح..
"أبتسمت لطيفه": ياحبي لديرتنا بحكومتها وشعبها والله إنهم كفو ويرفعون الرأس وفخر لنا إذا قلنا إحنا من أهل السعوديه..
درر: وإنتي الصادقه الله يدوم الخير والمحبه ولايغير علينا..
لطيفه: وين راح يسكنون وكم يجلسون بالرياض؟
درر: سكنوا بشقه وأتوقع إنهم راح يجلسون هنا الصيف كله لأن فترة العلاج تطول..
لطيفه: ليش ماسكنوا عندكم أقل شي أول يومين..
درر: لأ طفطف أنا تعبانه من الأمتحانات وماصدقت خبر متى إنتهي ومافيني شده اقوم بواجب الضيافه يومين وأرتحت لما عرفت إنهم سكنوا بشقه..
وألحين بتعب زياده بالتفكير بالنسبه والله يعيني من اليوم إلى اليوم اللي أعرف نسبتي كم..!!
لطيفه: أنا ماأهتميت آبدآ.. يعني لو صرت أفكر بالنسبه راح أنجح وإذا طنشت راح أرسب؟

"طق باب الغرفة وراحت درر فتحت الباب لقت البنـت واقفه بملل"..

درر: هلا غـــلا بغيتي شي؟
غلا: خالتي تقولج تعالي وديني للديوانيه..
"طار عقلها درر وهي تأشر على نفسها": أنـــا أوديك؟؟؟
"غلا وهي تهز رأسها ببراءه": إيه إنتي..
"لطيفه وهي كاتمه ضحكتها": شكلهم ناس متحررين مره ويحسبونا مثلهم كل شي عااااااااي..
درر: لحظه طفطف أنا مافهمت هي وش تبي بالضبط..
"ألتفتت على غلا" ليش تبين تروحين للديوانيه؟
"غلا وهي زعلانه": أبي أروح لأخوي يعقوب وأقوله يردني لكويت..
"درر وهي تتمتم بصوت واطي": أمداك تطفشين من الرياض اليوم وصلتي؟؟
"لطيفه وهي تهمس لدرر": وش رأيك نتوحد فيها ونسألها عن أخوها يعقوب ونستفسر عنه...
درر: الظاهر إنتي اللي براسك موآل مو أنا.. بعدين البنت مو رايقه لنا آبدآ وآخاف نسألها وتقعد تصيح علينا وماتسكت خليها بيوم ثاني..
غلا: دليني على مكان ديوانيتكم وآنا أروح ويا خدامتنا..
درر: إذا كذا ok‏ أما أروح معك ذي قويه بصراحه..

! أجمل ابتسامة !
01-14-2009, 08:30 PM
وفـــي مجمـــع.........؟



كنوده: أحسن شي أن ياسر مادخل معنا وأخذ وليد ومهند وتركنا بلحالنا.. كنت شايله هم كيف أخذ راحتي وهو معنا..

سحايب: من كل عقله رفض يدخل وقال أنتظركم برا لما تخلصون..

كنوده: الظاهر أغراه شكل حراس الأمن اللي واقفين برا وحب يسترجع ذكرياته أيام كان (سكيرتـــــي)..

سحايب: والله ماأستبعد من ياسر إنه رفض يدخل عشان يجلس ويسولف معهم_ ترا ياسر حييييل أجتماعـــي ..

كنوده: أجتماعي أقتصادي مو مهم.. أهم شي أنا وإنتي نفلها وننبسط لأن من زمان ما طلعنا من البيت.. بس لو إن هاجر مو معنا كان خربناها عدل..

سحايب: هاجر من تتسوق تنسى نفسها وألحين أكيد تفكر بديمــه لأنها تركتها مع الخدامه بالبيت لحالهم وأمي مو موجوده راحت مع أمك للزواج.. وبعدين مالقيتي أحد تخربينها معاه غيري ،، تعرفيني لما أتسوق مستحيل أتلفت يمين وشمال أو أحط عيني بعين أحد..

"كنوده وهي تصر على أسنانها": أدري فيك لما تتسوقين تمشين بجنب الحيط من الحياء..

هاجر: خلونا ندخل هذا المحل أبي أشتري عطر..

"بسرعه ردت كنوده": إنتي أدخلي وأنا وسحايب بنوقف برا بس لاتطولين..

"هاجر وهي داخله": براحتكم..



"كنوده وهي تهمس لسحايب": شوفي هذا الرجال اللي واقف عند باب المحل ويوزع كروت عطورات..

"سحايب بإرتباك": أسكتي لايسمعك ترا قريب منا..

"كنوده بقهر": حلــو حلــو.. المفروض يصير موظف أستقبال وإلا مضيف طيران على جمالـــه ووسامتــه مو يوزع كروت عطورات عند باب المحل..

سحايب: روحي أقترحي عليه هالفكره يمكن مايعرف مصلحته عدل..

"كنوده بأستهبال": أستحي أستحي..

سحايب: والله أنتي بوادي والحياء بوادي ثاني..

"فتحت فمها كنوده بترد وقاطعها مدير المحل وهو ينادي الشاب اللي واقف بجنبهم.. ماسمع الشاب وكان يناظر بالناس الرايحه والجايه..
ألتفت كنوده على مدير المحل ورجعت ألتفت عالشاب وتكلمت بصوت عالي": يا..... ســـــــامـي!!! ســـاااااااااامي المدير يناديك..

"ضربتها سحايب بكوعها وسكتت كنوده وهي كاتمه ضحكتها على شكل الشاب اللي يناظرها ومصدوم من جرأتها"..

-: أنـــا..
"كنوده وهي تأشر": إيـــه إنت المدير يناديك.. والله دنـيـــــا المدير (مصـــري) وإنت سعودي وتشتغل عنده_ والله لو إني بمكانك ماأشتغل عند مصري لو أمووووت من الفقـــر..

"أبتسم الشاب بخجل وهو منزل رأسه ودخل المحل"..

كنوده: ياحليله يستحي..
سحايب: تبينه جـــرئ مثلك.. حرام عليك كنوده والله عيب..
"كنوده بلا مبالاه": سحايب.. أنا اللي يروح معي لأي مكان لازم يتحمل جنوني..
"سحايب بإنفعال": إنتي اللي رايحه معنا مو إحنا رايحين معك..
كنوده: هههههههههههههههههههه
هاجر: وش فيكم؟
سحايب: ولاشي يالله خلونا نمشي..


_________________________________________


[دخلوا السوبر ماركت وأخذت هاجر عربــه عشان تتسوق وأخذت كنوده عربه بعد]..

سحايب: ليش ماخذه عربه؟
كنوده: أبصور بجنبها خذي لنا صوره تكفيـن..
سحايب: تستهبليـــن؟
"كنوده بصوت عالي": وش رأيك يعني_ أكيد أبشتري..
"سحايب وهي تشد عباة كنوده بقوه": فضحتينا فضحتينا صوتك عالي يامجنونــه..
هاجر: وش فيكم تتناقرون؟
كنوده: سحايب ترفع الضغط كله مرتبكه وخايفه..
سحايب: حركاتك اللي ترفع الضغط..
"كنوده وهي تحط إيدينها على خصرها": وش سويت غلط فهميني_ بس عشان أخذت عربه..؟
هاجر: سحايب عآآآدي ليش متوتره ومنزعجه ،، هي تبي تتسوق بعد وإلا تبينها تطالع للناس اللي يتسوقون؟
كنوده: صح تبيني أطالع وأنقهر..
سحايب: مسويه نفسها بريئه وهي من جنبها..
"صــدت كنوده وكتوفها تهتز لأنها كاتمه ضحكتهــا"..
هاجر: يالله خلونا ندخل بسرعه عشان مانتأخر على ياسر..


"دخلت هاجر مع سحايب لقسم الـــ(Chocolate) وكنوده مشت بأتجاه ثاني تتعمد تضيعهم.. وراحت لجهة الشيبسات وحطت بالعربه 4 أنواع شيبس ليـــز كرتون كبير و3 شيبس تسالـــي حجم كبير و5 أنواع برينجلــز أحجام (صغير وكبير) وراحت بعدها لقسم العصائر وحطت بالعربه 3 علب عصير الربيـــع حجم عائلي و2 عصير رانـــي كبير بالمانجو وبالبرتقال.. ودخلت لقسم الشوكلت بعد ماتأكدت إن هاجر وسحايب طلعوا منه ووقفت تناظر بالأنواع محتاره وش تشتري"..


"كنوده وهي تأشر لشاب وواقف بعيد عنها بمسافه مع زوجته/أخته ماتعرف مين..؟": لو سمحت أخوي ممكن تعطيني علبة جواهـــر اللي بأول الرف لأني ماأطولها..
"قرب الشاب خطوه ومسكته الحرمه اللي معه بقوه من ثوبه وهي تقول": خلها تولي حركات بنات يبون يلفتون النظر_ من يشوفون الواحد يمشي مع زوجته يموتـــون من القهر..
"الشاب بهمس ويحاول يقنعها": المسكينه قصيره ماتطول..
زوجته: ياجعلها ماتطول خلنا نروح نحاسب يالله..
"سمعتهم كنوده وردت بصوت عالي": يلعن آبو الغيــره الله تعرفينها ياشيخه_ ترا مادريت إنك زوجته حسبتك أمـــه إنتي وهالبرقع المايل عدلي شكلك قبل ماتغارين على زوجك..

"ماردت عليها الحرمه ومشت وهي تسحب يد زوجها.. وقفت كنوده وهي تتلفت تدور أحد تطلبه"..

كنوده: لـــو سمحـــــــــت!!!!
"ألتفت الشاب واللي كان معطي كنوده ظهره": خير..
"كنوده وهي تنعم صوتها": الخير بمحياك٠٠ أأأأأ ممكن طلب..
"الشاب بلهجه حاده وهو عاقد حواجبه": وش تبين..؟
"كنوده بخاطرها": وش هالأسلوووووب الهمجي هذا..
"الشاب بصوت عالي": وش تـبـييييييييـن؟
"كنوده وهي تثخن صوتها وتقلد أسلوبه": أبي علبة جوااااااااااهر اللي فوووووق..
الشاب: كبير وإلا صغير وإلا وسط..
"كنوده بنعومه": على ذوقك..
الشاب: أخلصي علي ترا مستعجل..
"كنوده ورجعت تقلد أسلوبه": أبيها كلها سوااااااااااا..

"نزل الشاب 3 علب بأحجام تختلف وحطها بالعربه وهو يناظر بالموجود فيها": من بيآكــل كل هذا؟؟؟؟؟
كنوده: وش دخـــلك؟ إنت مو تقول إنك مستعجل؟ توكل على الله..

"ناظرها الشاب بأستيـــاء وراح.. ضحكت كنوده وهي رايحه لجهة البسكويت وأخذت أنــواع وأشكال وأحجام ولماطلعت غلطــت وصدمــت بالعربه اللي قدامها"..

كنوده: أوووووه آسفه ماشفتكم..
"سحايب بتعجب": إنتي هنا وإحنا صارلنا ساعه ندورك..
كنوده: ضيعتكم وقلت مافيه داعي نضيع الوقت ،، أنا أدوركم وإنتم تدوروني وكأننا بمتاهه..
هاجر: كل هذا أشتريتيه ياكنوده؟ مو كأنك كثرتي وميزانيتك ماتكفي؟
سحايب: ماعندها ميزانيه من الأساس ،، بوكها فاضي؟!!!!
هاجر: أجل ليه شريتي كل هذا؟
كنوده: أجل تبيني أتمشى وأطالع بس..
هاجر: أقل شي تشترين شي معقول_ إسم إنك حاطه أكل بالعربه مو كل هذا..
"تنهدت كنوده وهي مبتسمه وتصد عنهم": خلونا نروح نحاسب..
"توهقت هاجر وهي تهمس لسحايب": آخاف تحرجنا عند المحاسبه مابقى شي ماأشترته وهي ماعندها فلوس ولا أنا فلوسي تكفي..
"سحايب بضيق": والله أستحي أقولها رجعي نص الأغراض آخـــاف أكسر بخاطرها.. خلاص إحنا بندفع من عندنا وإذا خلصت الفلوس نتصل على ياسر ونطلبه يجي ويكمل باقي الفلوس..

"مشت هاجر بأتجاه المحاسبه ووقفت تنتظر دورها وكنوده واقفه وراها وبتمــوت من الضحــــك لأنها حست بتوتر وارتباك هاجر وسحايب...
رجعت على وراء وتركت العربه بمكانها وطلعت برا السوبر ماركت مع سحايب"..

"سحايب بذهول": ليش تركتي العربه وطلعتي بدون ماتآخذين شي؟
"كنوده وهي مازالت تضحك":ياغبيـــه من كل عقلك صدقتي إني أبشتري شي ههههههههههههههههههههههههه..
سحايب: هذي حركه جديده من حركاتك؟
كنوده: لازم أسويها بكل سوبرماركت أدخله عشان الناس تقول؛ وآآآآآآآآو ههههههههههههههههههههههه..
سحايب: حتى السوبر ماركت ماسلم من جنونــــــك....



&!&!&!&!&!&!&!&!&!&!&!&!&!&!&!&!&!&!&!

! أجمل ابتسامة !
01-14-2009, 08:31 PM
وبغرفـــة الأستقبـــال:


"لطيفه وهي عاقده حواجبها وتهمس لدرر": غــلا شافت أخوها يعقوب وروقت.. بجد ترفع ضغطي مره مدلعـــه!!!
"درر وهي كاتمه ضحكتها": لايسمعك أحد ويضحك على عقلك.. تراها صغيره وتتدلع على أهلها إنتي ليش معصبــه..
لطيفه: حاست البيت بدلعها من جات وهي بس تآكل وترمي بالأرض (كاكاو وشيبس وعصير) حتى غرفتك ماقصرت فيها بعد..
درر: فدوه لها البيت كله.. ياقلبي عليها تهبــل بسم الله عليها..
"لطيفه وهي قايمه": أمشي نروح نجلس بغرفتك..

"قامت درر وأشرت لها أم يعقوب وهي ماسكه غــلا"..
درر: سمي ياخاله..
أم يعقوب: ماعليك أمر خذي غلا تبي تروح لدورة المياه..
"درر وهي تمسك يد غلا": أبشري ياخاله..
أم يعقوب: هاتي الجوال ياحبيبتي..
"غلا بزعل": مااااااااااابي..
أم يعقوب: خلاص خليه معك..


______________________________


[بغرفـــة درر]:

"لطيفه وهي ماسكه الجوال": تعالي درر خلينا نفتش فيه..
درر: ياملقوفه رجعي الجوال لاتشوفك غلا آخاف تزعل..
لطيفه: تراها صغيره ماتفهم_نعطيها كفيـــن على وجهها نسكتها بس تعالي نفتش ماراح تدري..
درر: بعد ناويه تضربينها لهالدرجه مزعجتك..؟
"لطيفه وهي تحط الجوال عالطاوله": من الدلـع كانت بتدخل الجوال معها لدورة المياه وكويس إنها أقتنعت بكلامك..

"دخلت غلا الغرفه ووقفت قدام المراية تعدل شعرها... ألتفتت لطيفه على درر وهي تضحك على حركتها"..

"غلا بملل وهي تقرب لهم": وين تلفونــي..
"درر بتعجب": هذا لك وإلا لأمك..؟
"غلا بصوت عالي": شنو لأمي هذا تلفوني آآنــــــآآآ..
"لطيفه بإستياء": درينا إنه لك ماله داعي الصوت العالي..
"درر وهي تصر على أسنانها": حسره علي أنا أنتظر أحد يشتري لي..
"لطيفه وهي تمزح": أنا أخواني تهاوشوا على اللي يشتري لي جوال_ وكسروا خاطري قلت لهم خلاص ماعاد أبيه ههههههههههههههههههههه..
"درر وهي تضحك وتضرب يدها بيد لطيفه": تخيلي عاد يتهاوشون عشانك ههههههههههههههههههههههههه..
"جلست غلا وهي مركزه بالجوال": إنتي يادرر عندج تلفون..؟
"بسرعه جاوبت لطيفه وهي تأشر بيدها": عندها أثنين بس ماتحب تستخدمهم ..
غلا: تحط فيه صور أخوانها وخواتها..؟
لطيفه: شبعانه من شوفتهم بالبيت ليش تحط صورهم بجوالها..؟
درر: لطيفه تمزح معك.. ماعندي جوال ولاهم يحزنون بس إنشاءالله بعد يومين راح أشتري وأحط صور أخواني فيه بعد..
"غلا وهي تقرب لدرر": شوفي هذا أخوي (جسوم) آنا صورته وهو توه داش البيت وماشافني وآنا أصوره.. وهذا (حمني) لما كنا بـ"الجاخور" كان راكب البقي ويلعب..
"لطيفه وهي تقلدها": (حمني وجسوم) أحسبهم أخوانها الصغار طلع واحد أكبر من الثاني.. هذا بدل ماهم يدلعونها جالسه تدلعهم..!!!!
درر: طفطف هذي حياتهم وطبايعهم.. خلاص كافي تعليقات شوفي وأسمعي وأسكتي بس..
غلا: وهذا سلوم الصغيرون ولد أختي شيخه.. وهذا........
"شهقت درر بصوت عالي وخطفت الجوال من يد غــلا": هذا مـــين...؟
غلا: هذا يعقوب..
"عضت على شفايفها درر وهي تكتم صرختها": يماااااه قلبي طفطف إلحقي علي بمـــووووت..
"لطيفه وهي فاتحه عيونها عالآخر": هذي الصوره من مجله وإلا جريده وإلا إيش؟
غلا: لااااااا هذي صورة يعقوب بعرس..... "سكتت غلا وهي تفكر"..
"درر بخوف": لاتقولين بعرسه!!!
غلا: لااااااا أخوي مو متزوج..
درر: أشوه الحمدلله..
غلا: هذي صورته بعرس خالي...
"لطيفه وهي تهمس لدرر": لايكون حطيتي عينك عليه..؟
"أبتسمت درر وهي مستانسه وهزت رأسها بنعم"..
لطيفه: بسرعه دق قلبك مايمدي..!!!
درر: بذمتك مايخقق..؟
لطيفه: أيوه درر من قدك هالمره تخربط مثلك وصار (العين تعشق قبل الأذن أحيانآ) بداية موفقه إنشاءالله..
درر: آآآه طفطف قلبي يعوررررررني..
لطيفه: يعني خلاص حبيتيه؟
درر: إيييييييوه!!!!
لطيفه: أجل بكره راح يتزوج غيرك ويخليك ههههههههههههههههههههههههههههههههههه..



<<<---<<<---<<<---<<<---<<<---<<<---<<<---<<<




يـــوم الثلاثـــاء..
(6/14)


-: كم نسبتـــي...؟
ياسر: تسأليني أنــا؟
"سحايب وهي واقفه ومتوتره": إنت مو قلت راح تطلعها من النت..
"ياسر وهو يحط الأكياس بالأرض ويمد السفره": من وين لي نت أساسآ أنا ماأعرف أستخدم الكمبيوتر أبدآ.. تعالي أفطري معاي وصحي هاجر وعيالها و......
"تقاطعه سحايب": والله أنك رايق أنا أنتظر النتيجه على أعصابي وأنت تبي تعبي بطنك.. الله يخليك دبرها!!
ياسر: أتصلي على صديقاتك وخليهم يطلعون نتيجتك معهم..

"فتحت سحايب فمها بترد قاطعها صوت التليفون الثابت.. أسرعت عشان ترفع السماعه وسبقها ياسر.. رفع ياسر السماعه ولما قال آلـــو وقفت اللقمه بحلقه وصار يكح والمتصل ينتظر وسحايب بقمة توترها"..

سحايب: هات السماعه أبي أرد أكيد وحده من صديقاتي..
"ياسر وهو يصد عنها ويتكلم بصوت مو واضح": آلـــو مين..؟
-: أشـرب مــويه..!!
ياسر: أبشــري..
سحايب>>>؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
"ياسر وبعد ماشرب كأس مويه": آلـــو مين؟
"ألتفت على سحايب وهو عاقد حواجبه" شف الغبيه تضحك!!
"أخذت سحايب السماعه": ألـــو..
"ميريام وهي مازالت تضحك": ههههههههههههههههه أنا مو غبيه خل يهذب ألفاظه..
سحايب: هلا مريومه كيفك؟
ميريام: تمـــام..
سحايب: ياسلام عليك تضحكين وأنا بتنحرق أعصابي خايفه من النتيجه..
ميريام: أخوك ضحكني يرد عالتليفون وهو ياكل.. مايعرف شي أسمه أسلوب وأتيكيت..
سحايب: ماضيعتي الأتيكيت إلا عند ياسر.. يابنت الحلال خلينا منه وقولي لي مادورتي عالنتايج بالنت؟
"ياسر وهو يدز سحايب من كتفها": خير إنتي وياها تحشون فيني وقدامي عيني عينك..
"ألتفتت عليه سحايب": لأ بس هي تبي تسترسل في مدحك وأنا أسكتها لأن مابي أضيع المكالمه عليك..
ميريام: هييييه إنتي وش فيك؟؟
"سحايب بصوت عالي": ثلجـــه أنا أبي نتيجتي ومو عارفه كيف أحصلها وإنتي بارده ومو هامتك النتيجه .....
"تقاطعها ميريام بصوت أعلى": هدي أعصابك شوي شوي أنا متصله عشان أبشرك بنتيجتك..
"بسرعه هدت سحايب وسألتها بخوف": صدق مريومه.. طيب قولي لي كم نسبتي؟
"ياسر بأستهزاء": حيرتيني أسمها مريومـــه وإلا ثلجـــه؟
"سمعته ميريام وصارت تضحك": فضحتيني عند أخوك هذا اللي تارك أكله وجالس يتسمع على سوالفنا هههههههههههههههههههههه..
"سحايب بنفاذ صبر": وبعدين معك؟
ميريام: خلاص خلاص.. نسبتك ................. (87)%
"سحايب وهي متفاجأه": كـــم كـــم قلتـــي؟
ميريام: كلام الملوك لايعاد طيـــري!!
سحايب: مريوووووووم..
ميريام: 87-87-87 أستوعبتي..!
سحايب: وإنتي كـــم؟؟؟
"ميريام بتردد": أنا....74%..
"صرخت سحايب": 74% بسسسس..!!! معقوله ميريام؟ ليييييييييه؟؟؟؟
ميريام: نصيبي..
سحايب: مريوم إنتي مو زعلانه من نسبتك؟ بعقلك وإلا تمزحين؟
"تنهدت ميريام بضيق": صح أنا كنت مهمله ومطنشه من بداية السنه بس بالنهاية أجتهدت وحاولت أعوض بنسبتي الواطيه الترم الأول لكـــن ماصارلي اللي أبيه.. أنا أنصدمت و تضايقت لما عرفت بنسبتي بس بعدين تقبلتها وأمي وأبوي يهدوني من الصبح ويسكتون فيني لأني راح أنفجر بالصياح وقالوا لي أهم شي إنك نجحتي ومارسبتي بمواد...

سحايب: وعمـــك؟ وش ردة فعله..؟
ميريام: نفس ردة فعل أمي وأبوي بس أنا اللي ذابحني دحمون طايح فيني تعليقات وأستهزاء قهرررررني.. بس أشوه عمي يوسف ماقصر فينه هزأه وهدده إذا يتعرض لي ياويـلــــــــه!!!

"أبتسمت سحايب": ياحليلهم أهلك مره ديموقراطيين لو أنا محصله زي نسبتك كان تلاقين حالتي حاله_ حتى ما عندي عم يدافع عني ويوقف معي..

"ياسر وهو يشرب شاي": ياغبيه إنتي بسرعه تصدقيـــن؟ تلاقين أهلها ذابحينها بالضرب والتهزئ وشبعانــه صياااااح بس قاعده ترقع لنفسها وتمدح بأهلها عشان تقهرك..

"ألتفتت سحايب على ياسر بذهول": إنت وش فيــــــك؟ قاط أذنك معنا من أول المكالمه؟ ماخلصنــا من خـلــود طلعت لنا إنت...

"ياسر وهو قايم ويقلدها": ديموقراطيين!!! خليها تعلمك بالتفصيل عمها وش سوا فيها_ضربها كفوف وإلا سحبها من شعرها ومسح فيها البلاط..

"سحايب وهي تقاوم الضحكه": ليــه شايف الدنيا فوضــى؟ والناس ماعندهم عقل ودين؟

ياسر: والله إنتم يالبنــــــــات عالمكم عجيب غريب.. الوحده أكبر همها تلمع صورتها قدام صديقاتها وتلف وتدور بس عشان مايعرفون عنها شي شيـــن بحياتها..

"ضحكت سحايب": أحلى يالفاهم بعالم البنات من ورانا ههههههههههههههههههههههه..

"ميريام وهي تضحك": قولــي لــه_ مو كل البنات زي مايقول لايسوي نفسه فاهم بزياده.. وبعدين من زينهم الشباب علاقاتهم مبنيه عالرسميات ومايثقون فيها وقت الأزمات..

"عادت سحايب الكلام لياسر ورد عليها": قولي لهاااااااااا_ إحنا رجاجيل وندبر أعمارنا وقت الأزمات على قولتها_مو إنتم يالبنات الوحده 24ساعه دمعتها بعينها حتى لو ماعندها مشكله!! متى ماشافت نفسها طفشانه جلست تصيح كذا بدون سبب..

"ميريام بحماس": قولي لــه أحنا قلوبنا رقيقه وناعمه مو مثل الشباب عديمين إحساس ومايتأثرون بأي شئ حولهم سواء يفرح وإلا يحزن..

ياسر: قولــي لهاااااااااا_ إحنا نحب نحتفظ بمشاعرنا بأنفسنا مو مثلكم يالبنات الوحده فيكم كل ماطق عود بحصا راحت خبرت صديقتها بالتفاصيل حتى لو السالفه تافهـــه....

"عصبت ميريام": قولي لـــه.........

"صرخت سحايب": بس إنتي وياهـ .. خذي كلميه وتفاهمي معه تعبت وأنا أنقل حكيكم لبعض...

"طلع ياسر وهو يضحك وتكلمت ميريام": أخوك هذا ماخذ فكره غلط عن البنات..
سحايب: يسمع من تعليقات أصدقاءهـ .. ويشوف بالمسلسلات الخليجه ومتأثر شوي..
ميريام: عالعموم أنا أستأذنك أبي أتصل على باقي الشله وأبارك لهم..
سحايب: صحيح ماسألتك كم نسبهم؟




€&iexcl;€&iexcl;€&iexcl;€&iexcl;€&iexcl;€&iexcl;€& iexcl;€&iexcl;€&iexcl;€&iexcl;€&iexcl;€&iexcl;€&ie xcl;€&iexcl;€&iexcl;




-: ألف مـبــرووووك يامعيضـــه نسبتك 95% مره حلوه وتأهلك بأنك تدخلين الجامعه وبالتخصص اللي ودك فيه.. على فكره إنتي أعلى نسبه في الشله وسميه بعدك على طول..

معيضه: الله يبارك فيك.. كلمتني ميريام وبشرتني ومره أنبسطت بنتائجنا وخصوصآ ميـــار بطير من الفرحه نسبتها 83% حلوه وماتوقعت إنها تحصل على نسبه معقوله قدام الظروف اللي مرت فيها...

درر: أنا بعد مره فرحت لميور وأنشاءالله تدخل جامعه أو كليه وتفتح صفحه جديده بحياتها وتنسى كل اللي راح..

"معيضه بضيق": تصدقين ماتوقعت ميار تتفوق على راويـــه!!! تفاجأت بنسبة راويــه78% مره قليله وماراح تساعدها بشي..
ميريام ok‏ نقول مهمله وماتهتم لكـــن راويه قهر..!!

درر: حاولت أحكي مع راويه بالتيلفون بس أهلها يقولون إنها حابسه عمرها بغرفتها ورافضه تكلم أي شخص_ بصراحه أهلها يتحملون المسؤولية لأنهم من البداية رفضوا إنها تنقطع عن الدراسه وتكمل السنه الجايه..

معيضه: إحنا كلنا رفضنا مو بس أهلها..

درر: بس أهلها أدرى بمصلحتها وعارفين إن مواصلتها للدراسه وبالنسبه هذي ماراح يوصلها لنتيجه طيبه.. وهي كان عندها إحساس إنها بتحصل على نسبه واطيه لأنها واثقه من أمكانياتها وقدراتها المحدوده..

"تنهدت معيضه": الله يساعدها..




§^§^§^§^§^§^§^§^§^§^§^§^§^§^§^§^§^§^




كانت ميريام جالسه بغرفتها تكلم بنت عمتها زهره وكان أغلب حكيهم مناقر على الدراسه والنسبه%...


زهره: الله يفشلك هذي نسبه تدخلين فيها جامعه وإلا كليه.. أسكتي بس لاحد يسمعك وقولي أبي أدرس بمعهد دبلوم كمبيوتر مو تحكين بكل ثقه وكأنك محصله نسبه بالتسعينات مو سبعينات..

"عصبت ميريام": طيييييري من حلاتها نسبتك عاد 81% وبالموت حصلتيها بعد.. بالله عليك أي جامعه وإلا كليه بترحب فيك..؟

"زهره وحبت تقهرها": كل الأبواب مفتوحه لي.. أقل شي أنا أروح أسجل بأي وقت أبغاهـ وضامنه إنهم بيقبلوني مو إنتي حسره عليك بتجلسين بالرياض وراح تطوفك الوناسه والهستره بحايل.. وجالسه تحت رحمتهم أحتمال يقبلونك وأحتمال لأ...

ميريام: أصلآ أنا راح أسجل عشان خاطر أهلي وصديقاتي هم ألحوا علي أبحث وأحاول ألقى مكان أدرس فيه بدل جلستي بالبيت_ وإلا الدراسه من أساسها مو بالعتها..
وعارفه إن نسبتي مو شي_ ومافيه داعي للتعليقات يازهروه وأنا متأكده إنك راح تفقدينــي الصيف هذا..

"ضحكت زهره": وإنتي الصادقه راح أفقدك حيل وبخاطري لو تزورينا أسبوع واحد بس وتريحين عمرك بعد هم الدراسه..

"ميريام بيأس": يارييييييت بس إنشاء الله أعوض بالأيام الجايه.. راح أنبسط بالأجازه هنا مع صديقاتي لأن أغلبهم ماراح يسافرون لظروف التسجيل..


"دخل يوسف غرفة ميريام وهو مبتسم وشايل كيس بإيده"..


"ميريام وهي تأشر له يجلس وتكمل حكي مع زهره": زهروووه ماأوصيك على عمي يوسف حطيه بعيونك لأن بكره الصباح بإذن الله مسافر وجايكم لحايل..

زهره: مايحتاج توصيني عليه أصلآ هو من يشوف أمه ينسى الدنيا ومافيها ومايهمه من اللي يهتم فيه ومن اللي يطنشه..

"ميريام وهي تناظر يوسف": ولاتزعلينه تراه غالي عندي..

زهره: وش سالفتك إنتي جالسه توصيني عليه.. أول مره يسافر لحايل؟

ميريام: لا بس هو جالس معي ألحين (قالتها وهي تضحك)..

زهره: تمثلين عليه ياكذابــه.. هييييين والله راح أفتن عليك وأقول ياخالي شفت ثلجه.......

"قاطعتها ميريام وهي مازالت تضحك": والله ماأمثل أنا بجد خايفه عليه..

"أخذ يوسف السماعه": خايفه علي من إيش رايح لغابة الذئاب..

زهره: خالي ترا مريوم فرحانه بفراقـــك وتبي الفكه منك ههههههههههههههههههههههههه..

"يوسف وهو يقلدها": فرحانه!! محد فرحان غيرك لأني أبترك مريومه.. والله لو طالع بإيدي آخذها معي..

"زهره وهي تمزح": خلها بالرياض أنا مبسوطه بدونها..

"يوسف بحنان": حرام عليك والله إن مريومه هي أحلى بنات الرياض وملح أهاليها..

"صرخت ميريام وهي مستانسه وحضنت يوسف": فديت فديت فديت الحايـلـــــي يالبــى قلبك.. موتي بغيضك يازهره موووووتي..

"أنقهرت زهره": خالي عطني أكلمها أبي آتفاهم معها هذي مو متعوذه من الشيطان..

يوسف: إنتي خليك أحسن منها وتعوذي من الشيطان وقفلي_متصله عشان تغلطين عليها..؟

زهره: لأ خالي ماأقفل قبل ماأقهرها مثل ماقهرتني.. وبعدين ليش أنا مو بعينك بس ثلجه ملح الرياض؟

يوسف: وإنتي ملح حايل ولاتزعلين.. يالله خالي روحي جهزي لي غرفتي ورتبيها وبخريها ترا أنا من الصبح عندكم.. وأجلي مناقرك إنتي وثلجه إلى إشعار آخر..

زهره: أبشر من عيووووني بس قبل ماأقفل قول لثلجه ترتب غرفتك وتبخرها وتقفلهــــــا‏ إلى الأبد ok ههههههههههههههههههههههههه..



"قفل يوسف وألتفت على ميريام لقاها سرحانه": مريوم وين وصلتي..

"أنتبهت ميريام وناظرت فيه": معاك ياعمي معاك..

يوسف: وش رأيك تسافرين معي بكره..

"ميريام وتحاول تبتسم": صعبــه ماأقدر أسافر عشان ظروف التسجيل ووووو.. مستقبلي أهم من كل شي,, مو إنت علمتني وفهمتني على كذا صح...؟

"نزل رأسه يوسف": لاتخليني أحس بالذنب لأني أجبرتك على شي إنتي مو مقتنعه فيه..

ميريام: هذا مو بس رأيك إنت حتى صديقاتي قالوا لي نفس الكلام.. أنا خلاص ملييييت ووصلت لقناعه إن لازم أهتم كفايه أهمال.. ولو إني مو مقتنعه ميه بالميه بس لازم أضغط على نفسي..

يوسف: إنتي ودحمون عندكم عقليات ناضجه ماشاءالله والذكاء ضارب بس مشكلتكم الأهمال ولو تهتمون تطلعون عباقره!!!

"أبتسمت ميريام": إنشاءالله مع بداية السنه الجايه نتغير ونصير شطار ومجتهدين..

"يوسف وهو يفتح الكيس": يمكن الهديه اللي جبتها لك تغير فيك شي..

"ميريام وهي متفاجأه": واااااااااااااو موبايل........




#=#=#=#=#=#=#=#=#=#=#=#=#=#=#=#=#=#

! أجمل ابتسامة !
01-14-2009, 08:39 PM
دخل الصاله وهو يمشي بخطوات ثقيله وكان حاله أشبه بالغريب اللي يجهل أوضاع وأحوال المكان اللي هو فيه..
فقدانه لأعز أصدقاءه بحادث شنيع أوصله لحال ماكان متصور في يوم من الأيام إنها يوصل له.. ومثل مايقولون:<رب ضارة نافعه>!!
موت صديقه بدل قلـبــــه لقلب ثاني صافي ونقي,, موت صديقه خلاه يراجع حساباته ويفتح صفحه جديده بحياته...

وكان هذا أول لقاء بينه وبين أخته بعد إنقطاع عن بعض (خـمـــــس شهـــور)!!
وهي ماكانت راضيه على فترة الزعل الطويله,, لكــــــن هذا اللي كان ممكن يحصل لأنها مهتمه بدراستها أكثر من كل شي ومحتاجه تعطيه فرصه يراجع نفسه وبالمقابل هو أنشغل بالظروف الصحيه لصديقه ورفيق دربه وأنتهى فيه الحال إلى إنه عافى كل شي من بعده ومايفكر إلا برضى الله ورضى الوالدين ورضى الأهل والقرايب ورضا كل إنســــــان غلط بحقه في يوم من الأيام....

-: مبروك نجاحك يا سميه..
"سكرت سميه الكتاب اللي بيدها ورفعت رأسها ببطـء ولمحت وجه سعود وبسرعه صدت تتحاشى تركز بملامحه"..
"سعود وهو يجلس بجنبها": صار لي 3شهور ماجلست معك..
"سميه وهي حاضنه الكتاب بيدها وتحرك أوراقه بأطراف أصابعها": أكثر من ثلاث..
"سعود بيأس": سميه إحنا أخــــــوان صح..؟
"سميه خنقتها العبره وتجمعت الدموع بعيونها وعجزت تنطق لما سمعت كلمة (أخوان)"..

"سعود وهو منزل راسه ويناظر بالأرض": أدري إن أعتذاري متأخر مره إذا قلت لك أنا آســـف ,, بس ,, بصراحه ماعندي خير هالكلمه لأن اللي سويته فيك مايعوضه ولا كل كلام الأعتذار..
أنا بلحظة شيطان ذبحت كل شي حلو فيك وعيشتك حاله نفسيه صعبه وقدرت أقهرك وأخليك تتعذبين وتعانين من حقــــــارتي ومن تفـــاهة تفكيـــري ومفهومي الغلط لمعنى كلمة (الرجولـــه)..
أنا كنت مبسوط من ضربي لك ولو ماتدخلوا أمي وراشد كان زدتها عليك.......

"تقاطعه سميه وهي تصرخ وتصيح": كفايه سعود لاترجعني لذاك اليوم..
"كمل سعود بضيق": سميه أنا أنسان ضعيـــف والدليل إني أعبر عن ضيقتي بالضرب.. وأكرر (أنا ضعيف) وبعمري ماكنت قوي لأن القوي مايقسى على أهله بالعكس يكون حنـــون.. وكلمة حنون أسمع فيها بس ماكنت بحاجه لها لأني رجـــاااااال (قالها بإستهزاء) كنت أضحك على اللي يجلس مع أهله ويداري خاطرهم ويشوف طلباتهم ويترك أصدقاءه عشانهم.. هذا بنظري مو رجال!!! لأ.. لأ.. ليش مايصير مثلي أمشي خواتي عالصراط المستقيم وأعدل وأضبط بأخلاقهم وأشك بتربية أمي وأبوي وأعتقد إن واجــــــب علي أربيهم وأوريهم العين الحمراء عشان يهابوني وتصير لي مكانه وشآن عندهم...
تدرين من كان يضحـــك على طريقة تفكيري؟ صديقـــي رحمة الله عليه...

"تنهد تنهيده حـــاره وكمل كلامه بمراره": صديقي أصدقاءه كثار وأحبابه أكثر هو إنسان فارض أحترامه عالكل.. كنت أشوف نفسي رجـــال قدام الكل إلا عنده هو أضعـــف لما أشوف قلبه الكبير وطيبته وأنا بجنبه ولاشي أنا واحد منبوذ ومو محبوب لا بالبيت ولا بغيره.. مشاكلي كثيره وعداواتي مع الكل بدون أستثناء وماكان أحد يحبني ويفهمني غير صديقي رحمة الله عليه..
"سميه وهي تمسح دموعها": كويس إنك واجهت نفسك بكل صراحه ووضوح وعرفت مواطن القوه والضعف فيك_ بس أبسألك ,, وش علاقة صديقك باللي صار بينا..؟ يعني لو كان صديقك عايش وماأنصدمت بوفاته ,, ماكنت أعتذرت؟

سعود: أكذب عليك لو قلت فكرت_ لأن عزة نفسي تمنعني وكنت لسه مشوش وأساسآ مو أسلوبي الأعتذار وإنتي تعرفيني.. بس وفاة صديقي أثرت فيني وحطيت نفسي بمكانه,, لو أموت وفيه ناس شايله بخاطرها علي وزعلانه بسبب أذى سببته لهم..
سميه: إنت أتعظت وربي هداك من بعد وفاة صديقك بس وش الحل مع غيرك.. يعني كل واحد يأذي ينتظر صدمه بحياته عشان يتغير ويرجع لصوابه..؟؟؟

"سعود وبعد لحظة تفكير": الصدمه تعتبر غسيل وتنظيف وتعقيم للقلب..
سميه: مو شرط.. فيه ناس لما يتعرضون لصدمات يزيد الحقد والكره بقلوبهم..
سعود: بس أنا مو منهم..
سميه: أكيد.. إنت ألحين تبي الكل راضي عليك وبس..
سعود: وإنتي راضيه علي؟ سامحتيني؟ أنا عارف إن نفسيتك تعبت من اللي صار وأعتذاري طال ومع ضغط الدراسه زادت عليك المسؤوليه بس تكفين إنســــــي والله إن مصايب الدنيا وبلاويها أكبر حتى من كلمة عتاب وأعتذار وأكبر من إننا نوقف عندها لأن همومنا صغيره وتنحل بس الصدمات وأثرها ماله حل..... "أختفى صوته لما نطق الجمله الأخيره وصد عن سميه وهو يمسح على رأسه بضيق"..

سميه: أنا مسامحتك من قبل أربع شهور,, من بعد المشكله بفتره.. مثل ماأنت لك عيوبك حتى أنا ماأخلى من العيوب ومافيه إنسان كامل..
"سعود ويحاول يبتسم": نفتح صفحه جديده..
"أبتسمت سميه وهزت رأسها بــ نعـــم"..
سعود: دامك رضيتي علي أجل قومي بدلي ملابسك وخلينا نطلع أنا عازمك عالمطعم..



<<,,<<,,<<,,<<,,<<,,<<,,<<,,<<,,<<,,<<

! أجمل ابتسامة !
01-14-2009, 08:40 PM
يـــوم الـخـمـيـــــس...
(6/16)



₪[ ترجـــع لــ جسمـــي بالسلامــه قــل آمــيــــــن...
,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,
وتجيب لي (روحــي) معك يـالمسافـــــــــر.....]₪


"أبتسمت ميريام بأنكسار وهي تمسح دموعها وأرسلت هذا المسج لعمها يوسف.. أبتسمت لأنها تخيلت ضحكة يوسف إذا قرأ المسج وتتوقع يقول: ثلجه ويطلع منك قصايد وأشعار...
قطع تفكيرها نغمة مسج_ فتحته ولقته من يوســــــف"...


₪[ عليك أهيم من الظمـــا كل ما غـبــت
أبـعــد.. وأجـيـك بصدق الإحساس وارد..
لو غبت عن عينــك عن الفكر مـــا غـبـت ..
لو تبعد أبعد من مجرة عطارد
جـــامـلـت ..
جــيـــت ..
أقفـيــت ..
صـــديـت ..
عـــاتبـت ..
تبقى الغالـــي اللي به الفكر شارد.. ]₪


"إنفتح باب الغرفه بقوه ودخل عبدالرحمن وهو عاقد حواجبه ويتكلم بصوت عالي": صار لي ســــــااااااعه أناديك ماتسمعين؟ مشغوله بالجوال وكأنك مو مصدقه عمرك إن صار عندك جوال..
"عصبت ميريام": إنت وش فيك؟ هذا أسلوب تكلمني فيه؟
"عبدالرحمن بملل": للأســف.. ماعندي غير هالأسلوب وإذا عندك سلفيني_ هذا أولآ..
ثانيآ ليش جالسه تصيحين وجهك أحمر وعيونك مغرقه بالدموع وكشتك طاااااااايـــره (قالها وهو يضحك)..
"أنقهرت ميريام وقامت من فراشها بعصبيه وهي تعدل شعرها": خير إنشاءالله حتى وأنــا حابسه نفسي بغرفتي ماأرتاح منك ياخايس.. أطلع برا وإلا ترا أخبر.......
"بسرعه قاطعها عبدالرحمن": مين تخبرين يعني,, عمي يوسف وسافر_ عندك غيره..؟
"صرخت ميريام بصوت عالي وهي تأشر بيدها": أطلع بـــرااااااااااااااا..
"عبدالرحمن وهو يضحك": أكيد أطلع بـــرا أجل أطلع داخـــل ,, بالعقل يعني..
"صدت عنه ميريام رمت حالها عالسرير بقوه وهي تصييييييح.. تفاجأ عبدالرحمن وبسرعه وقف ضحك وقرب لها"..
عبدالرحمن: مريم.. ليش جالسه تصيحين؟
ميريام: ...........
عبدالرحمن: تصيحين عشان عمي يوسف!!!!
ميريام: ..........
"عبدالرحمن بحنان": من شوي كلمته ويسأل عنك كثير.. ووصاني عليك قال (لاتزعلهـــا)..
"ميريام وصوتها كله صياح": أشوفك عاد نفذت وصيتــه..
عبدالرحمن: ماأقدر أمسك نفسي.. من أشوفك لازم أتخانق معك مدري ليه أحس تعودت على كذا.. خلاص مريم أنا آســف لاتزعلين علي..
ميريام: ...........
"عبدالرحمن وبعد لحظة صمت فكر يقلد يوسف عشان تستانس ميريام": فـــديييييــت اللي تزعل على عمها أأأأأقصد أخوهاااااا فديتها..
"رفعت رأسها ميريام وهي تناظره بإستياء": وع مو لايق عليك لاعاد تقول (فديت)..
"عبدالرحمن وهو مبتسم ويعدل نظارته": (ما فديت) هاه غيرتها عشان ماتزعلين..
ميريام: أطلع برا..
عبدالرحمن: أبشـــري..



¤"¤"¤"¤"¤"¤"¤"¤"¤"¤"¤"¤"¤"¤"¤"¤


-: ليش ماتجهزتي عشان تحضرين اليوم زواجـــه!!!
وفاء: من جدك إنتي.. أنا أحضر زواجه؟
سحايب: لازم تحضرين عشان تبينين للناس إن زواجه من غيرك ماأثر فيك..
وفاء: سواء حضرت أو لأ بكل الحالتين راح يحكون الناس عني..
سحايب: بخاطري تحضرين الزواج وتتأنقين وتكشخين عشان تكسرين خشم زوجته.. أكيد راح تنقهر لو عرفت إنك حاضره وبتغار من قوة قلبك..
وفاء: ماهمتنـــي..!! اساسآ عذاري إنسانه لئيمه وأنانيه ومحد يحبها بسبب غرورها وجرأتها وكثير وصلني كلام عنها إن الكل ما يأيد زواجها من ........ وإلا مابي أقول أسمه لأني بجد أتقرف منه..
سحايب: أسمها عذاري؟؟؟؟؟؟
وفاء: قلت لك من قبل أسمها وإنها كانت صديقتي بالكليه..
سحايب: إيوه صح تذكرت.. طيب أبسألك زواجها بأي قاعه..؟
وفاء: بقاعة (......) للأحتفالات.. نفس القاعه اللي صار فيها زواج خالي..

"سحايب ذبحهـــا الفضول تستفسر أكثر عن عذاري لأنها شبكت بتفكيرها بين عذاري بنت خالة ميار وعذاري صديقة ووفاء وتعجبت من تشابه تاريخ الزواج (6/16) يوم الخميس"..

سحايب: عذاري لها قرايب الشرقيه؟
وفاء: إيوه أذكر كانت تحكي لي إن فيه ثلاث من عماتها بالشرقيه.. وفيه أثنين من عمامها بالرياض وعمه وحده..
سحايب: كانت تحكي لك عن صديقاتها وإلا ماتعرف أحد غيرك..؟
وفاء: عذاري مافيه أحد ماتعرفه وصداقاتها كثير بس الغالبيه مع بنات عماتها ضاربتها صداقه معهم..
سحايب: ماتذكرين أسم وحده معينه قريبه لنفسها حيل..
"وفاء وبعد لحظة تفكير": أذكر...... وحده صدعت راسي فيها وأسمها غريب الظاهر إنها مروه..... لأ..... موضـــ.... لأ مو موضي.... والله ناسيه بس إنها تصير بنت عمتها..
سحايب: عمتها اللي بالشرقيه وإلا الرياض؟
وفاء: بالرياض.. ليش تسألين..؟
سحايب: .........
وفاء: آلـــو.... سحايب... إنتي معي..
سحايب: معاك..
وفاء: وش فيك؟
سحايب: بنت عمتها أسمها مــيـــــــــار!!!!!
وفاء: إيووووه ميار.. برافوا ياسحايب أنا قلت لك أسمها غريب شوي.. بس كيف طرأ ببالك هالأسم مجرد تخمين وإلا تعرفينها؟؟؟
"سحايب وهي تنطق بثقل": أعرفهــــــا..
وفاء: هي معك بالمدرسه؟
سحايب: هي صديقتــــــي..
"تفاجأت وفاء": صديقتك ،، وصديقة وقريبة عذاري بنفس الوقت كيف صارت..؟؟
سحايب: ميار دايم تحكي لي عن بنت خالها عذاري بس.....
"تقاطعها وفاء وهي مصدومـــه": بس إيش؟ سحايب إنتي تعرفين إن عذاري هي بنت خال صديقتك وماخبرتيني ليييييييييش؟
"صرخت سحايب": لأ لأ لأ صدقيني ماكنت أعرف وغـــلاتك.. ماجاء ببالي إن الأنسانه اللي قلبت حياتك فوق تحت هي نفسها الأنسانه اللي بحياة ميار..
وفاء: ليش ألحين عرفتي لش مافكرتي فيها من قبل؟
سحايب: ومن اللي يجي بباله يشبك أسم واحد وعلاقته بصديقتين كل وحده حياتها تختلف عن الثانيه.. أنا أتعجبت من تشابه أسم العروس وتاريخ الزواج وعنوانه وسألتك من باب الفضول لا أكثر ولا أقل..
"وفاء وتحاول تضبط أعصابها": سحايب أنا واثقه إن سالفة فسخ خطبتي والمشاكل اللي صارت بسبة عذاري ماخبرتي أحد فيها.. بس أبسألك ميار خبرتك بشئ عن هذا الموضوع..؟ تعرف أسمي وإلا أسم خطيبي؟ تعرف إن عذاري عديمة قيم ومبادئ وخاينه ماتتأمن على ســر؟
سحايب: ميار ماكانت تحكي لي شي عن حياة عذاري الخاصه بس أذكر مره خبرتني إن عذاري على علاقة مع شاب وناوي يتقدم لها قريب .. وفعلآ بعد فترة جات وبشرتني بخطوبة عذاري وبعدها أنشغلت عذاري بالتجهيز لزواجها و أنقطعت أخبارها وماعاد صارت تتواصل مع ميار..
وأمس كلمت ميار وخبرتني إن بكره الخميس اللي هو (اليوم) هو زواج عذاري..
وفاء: ميار راح تحضر؟
سحايب: لأ .. ظروفها ماتسمح ..
وفاء: فاجأتيني بصديقتك ياسحايب بجد أنا مو مستوعبه آبدآ..
سحايب: وأنا مو مصدقه وبيطير عقلي كيف هالأنسانه الواطيه تطلع نفسها بنت خال عذاري وصديقتها.. وياخوفي ياخوفي تطلع عذاري هي السبب بكل المشاكل اللي مرت فيها ميــــــار...
"سكتت ثواني وهي تتنهد": ميار قلبها طيب وتفكيرها صافي ووفيه للي تحبهم ،، حتى لو زعلوها وكدروا خاطرها تظل حنونه وتسامح وتغفر..
وفاء: مصيبه إذا طلع خوفك بمحله ،، أنا بصراحـــه ماأستبعد أي شي من عذاري لأنها وحده منتهيه حياتها وتبي تنهي كل شي حلو بحياة غيرها حتى لو كانوا أعز الناس لقلبها وأسأليني أنا مجربه..
مو معقوك تجتمع صداقه من الطفوله مابين وحده حنونه وطيبه ووحده حقيره ولئيمه!!! بس ماأقول إلا الله يكون بعون صديقتك ويصبرها إن كان بتلاقي أذى من عذاري مثل ماتأذيت أنا...
سحايب: أنا ماأعرف شخصية عذاري عدل_ بس راح أحكي لك قصة ميار من الأول للأخير وأنتي بحكم معرفتك لعذاري راح تحللين الغموض اللي بمشاكل ميار وإذا عذاري لها علاقه أو لأ...
وفاء: تمام.. أحكي وأنا أسمعك...



€<€<€<€<€<€<€<€<€<€<€<€<€<€<€<€<€




"سحايب بصوت عالي": متى طلعت من البيت؟
أم ميار: من خمس دقايق..
"سحايب وشوي وتصيح": خاله اللي يخليك أبي أكلمها ألحين ألحين أبيها بموضوع ضرووووووري..
أم ميار: والله مو موجوده.. لكن بس ترجع كلميها ماراح تطول نص ساعه وترجع..
سحايب: راحت لعذاري بالمشغل؟
أم ميار: أيه أليوم عرس بنت خالها وأبوها وأخوانها رفضوا نحضر الزواج لأن أهل المعرس أغراب ومانعرفهم بس سمحوا لها تروح للمشغل عشان تبارك لها وراحت مع أخوها..
سحايب: أدري ياخاله خبرتني ميار.. طيب يعطيك العافيه فمان اللـــه....


~/~/~/~/~/~/~/~/~/~/~/~/~/~/~/~/~/~/



دخلت ميـــار المشغـــل وصعدت الدرج للدور الثاني قسم تجهيز العرائس..
وقفت ميار عند أول الدرج وهي تتلف وتدور على وجه مألوف تعرفه وتسأله عن عذاري..
لمحت مــرام جالسه عالكرسي تحط الكوافيره اللمسات الأخيره على مكياجها_ ولــولــوه متجهزه وواقفه قبال المراية تلبس أكسسواراتها وبآخر الصف أثنين من خوات عذاري ووحده من بنات خالتها..
ترددت ميار إذا تسلم على مرام ولولوه أو لأ ,, وكانت متخوفه من ردة فعلهم ومتوقعه صدهم لسبب تجهله وتمت واقفه ومبتسمه تنتظرهم ينتبهون لها..

ألتفتت لولوه على مرام وهي تسألها عن شكلها ولمحت ميار واقفه من بعيد.. رجعت على ورى ووقفت قبال ميار وهي تناظرها بإستيـــاء..
بسرعه تلاشت الأبتسامه من وجه ميار وتعجبت من ردة فعل لولوه وأستغربت ردة فعل مرام لما ناظرت فيها وهي تتأفف وتتمتم بصوت واطي..
صـــدت لولوه عن ميار وقربت لمرام وصار يحكون مع بعض وتجاهلوا وجود ميار...!!!!!!!!

-: مـيـار.. وش هالمفاجأه الحلوه..؟
"ألتفتت ميار على ورا ولقت بنت خالة عذاري الثانيه سلمت عليها وسألتها عن عذاري.. مسكت يدها البنت وسحبتها وهي تمشي بدلع وتآخذها لغرفة تجهيز العروس.. فتحت الباب وهي مبتسمه"..

-: عـــذاري عندي لك مفاجأه تحبينها مره..!!!
"عذاري وهي جالسه عالكرسي والكوافيره واقفه تزين الطرحه": أغمض عيوني..
-: لأ آخاف يخرب الميك آب.. خلاص انا راح أدخلها وأخليكم على راحتكم بـــــــــاي..
"دخلت ميار وهي منزله راسها للأرض بحزن ورفعته على صرخة عذاري": ميووووووور..
"راحت ميار وحضنت عذاري": كنت راح أموت لو ماشفتك وإنتي عروس..
عذاري: وأنا كنت راح أزعل لوما شفتك بيوم عرسي..
"ميار بأنبهار": وش هالجمال ياعذاري أتوقع القمر إذا شاف جمالك يستحي ومايطالعك..
"ضحكت عذاري بنعومه": الكوافيره شبهتني بالبنانيات..
ميار: فعلآ طالعه أناقتك لبنانيه بيوم عرسك..
عذاري: تمنيتك توقفين بجنبي بالزفه.. مو معقول صديقات من وإحنا صغار ولما كبرنا نفترق بأحلى لحظه نتمناها..
ميار: أعذريني ياعمري وإنتي عارفه ظروفي وصدقيني لو بيدي ماأضيع هاللحظات الحلوه اليوم..
عذاري: عاذرتك وأدري إن هالشي طالع من إيدك بس بصراحه إنتي كثير فاجأتيني بحضورك للمشغل فعلآ أنا مبسوطه لأني شفتك_ مين جابك..؟
"ميار بإستياء": صلاح وبالموت وافق بعد واسطات من أبوي وسمح لي أجلس وقت قصير وراح يرجع يآخذني..
عذاري: ألحمدلله إني لحقت أشوفك لأن أبي أكلمك بموضوع خاص..


====>>>===>>>===>>>===>>>===>>>===>>>


"درر وهي جالسه بالصاله وتكلم سميه": أبي طريقة حلا حلوه وسريعه عشان أسويها لأختي أسماء بمناسبة وصولها من تبوك..
سميه: الحمدلله على سلامتها متى وصلت..؟
درر: الله يسلمك،، اليوم وصلت الساعه 6ونص المغرب.. أتصلت على سحايب من شوي أبي أسألها عن طريقة حلا وماحصلتها..
سميه: أكيد مشغوله_ كلمتها قبل ربع ساعه بس ماطولت بالمكالمه لأن عندها أختها هاجر وكنوده وأحسها مره متضاااااااايقه..
درر: ليـــه؟
سميه: ماأمداني أعرف ليه بس قالت بتكلمني بعد ساعه لأن عندها سالفه خطيره تخص ميار..!!
درر: أوب أوب خطيره؟ الله يستر_ عالعموم أنا راح أتصل عليك الساعه 10 وأعرف منك السالفه.. ألحين عطيني طريقة الحلا لأني مستعجله..
سميه: طيب أكتبي............

! أجمل ابتسامة !
01-14-2009, 08:45 PM
وفـــي المشغـــل....


"عذاري وهي متوتره": أنا مقبله على حياة جديده وأبي أعيش لحظاتها بسعاده وراحه مع الأنسان اللي سويت المستحيل عشان أرتبط فيه,, وخسرت اغلى صديقاتي بسببه..
أنا تعودت وتربيت على الدلع والدلال في بيت أبوي لأني أصغر وحده بالعائله وكل أخواني وخواتي اللي أكبر مني متزوجين.. وطلباتي تستجاب بلحظتها والشي اللي أبيه آخذه لو على حساب تعاسة غيري..
مابي أطول عليك بالكلام لأن وقتي ضيق بس أبطلبك طلب....
(سامحينــــــــــــــــي)!!
"تفاجأت ميار": أسامحك على إيش؟؟؟؟؟
"عذاري وهي تنطق بثقل": أنـــــــــا ..............
:
:
:
:
:
:
:
:
أنــــــا الـســـــبــب..........
:
:
:
:
:
:
:
:
أنـــا السبــب في كل اللي صارلك..

"أنحبست أنفاس ميار وفتحت عيونها عالآخر وهي تتكلم بصوت مبحوح": اللي صارلي؟ كيف يعني_ مافهمت وش قصدك...؟

"عذاري وهي تصـــد عن ميار تتحاشى تشوف ردة فعلها من الكلام اللي بتسمعه": اللي صار لك مع أخوانك بسبب يـــــــزيــــــــــــــــــــد..!!!!
أنا اللي قلبت السالفه فوووق تحت ..
عرفت بالغلط و(بطريقه ذكيه) مني و(غبيـــه) منك إنك تتراسلين مع يزيد..

"أنصدمـــــت ميار وتمت تناظر بعذاري وعيونها تدمع ولسانها معقود من قوة الصدمـــه"..!!

عذاري: تتذكرين لما نمت عندك؟ بيومها صار جوالي أستقبال وأحتجت أكلم أبوي أطلبه يجي يآخذني.. عمتي وبكرمها وطيبها مابخلت علي وراحت جابت لي جوالها أكلم منه...
ميار:.........
عذاري: الجوال مقفل!! وإنتي تتحممين!! وعمتي تعرف الرمز نقلتني وفتحت الجهاز وفتحت على صندوق الوارد والرسايل المرسله وحافظة (قطعة حزن) وفهمت كــــــل شــــــي...؟؟؟؟؟؟

"تسارعت دقات قلب ميار وصارت تناظر بالأرض بضيـــــق"..

عذاري: أنا عارفه إني تصرفت غلط لما أخذت رقم أخوك صلاح من جوال أمك وجسيت نبضه عن علاقتك مع يزيد وبدون مايعرف أنا مين,, وهو بدوره أتصل على يزيد وماقصر فيه (شتم وسب وتهديد) ويزيد من هنا قطع علاقته فيك وأمه وخواته عرفوا باللي سواه صلاح وأنقهروا وقطعوا علاقتهم فيك وبأمك..
"تنهدت ورجعت تكمل كلامها" بــــــس لاتلومينــــــــــــي ياميار لأنك إنتي بديتي بالغلــط لما تصرفتي بدون علمي ومن وراي.. أنا كنت متعاطفه معك وقلبي على قلبك وأحاول قد ما أقدر أساعدك بس مدري ليش حسيت بالغيره منك لما شفت الكل يحبك ويبيك [يزيد وأمه وخواته] حسيت إنك قربت تحققين حلمك وأنا باقي أحلامي معلقه وصرت أقنع أهل يزيد بطريقه غير مباشره إنهم يصرفون النظر عنك !!!!
لكـــــن أنقهرت وعصبت لما عرفت باللي سويتيه من وراي..
"سكتت ثواني وهي تآخذ نفس عميق وكملت": لاتعتبرين اللي سويته (أنتقــــــام) لأ... أعتبريــه (خــــــوف) أنا خفت إنك تتزوجين اللي إنتي تحبينـــه وأنا لأ... خفت إنك تفرحين وتعيشين بسعــاده وأنا لأ......

" ماقدرت ميار تعبر أو ترد على كلام عذاري من قوة الصدمــــــه وأكتفت بالسكوت وهي حاطه إيدها على قلبها تتأكد من دقاته لأنها حست بالموت وهي مازالت حيه"..

عذاري: ميار.. الله يخليك حللينـــي.. سامحينـــي.. مابي أعيش حياتي الجديده وفيه أحد زعلان وشايل بخاطره علي..
ياعمري سامحيني وأنا مستعده ارجع كل شي لحاله الأول وللأفضل بعد بس لما أرجع من شهر العسل وهذا وعد مني وصدقيني ماراح أخلف وعدي...
ميار: ...........
عذاري: أنا مستعده أغير الفكره الشينه اللي أخذوها عنك يزيد وخواته.. يزيـــد صار يشوفك وحده خاينه وتلعب عالحبلين مثل ماأنـــا فهمته!!! ومرام ولولوه أخذوا موقف منك وكرهوك لأنك جرحتي يزيد بكرامته اللي دستوا عليها إنتي وأخوك صلاح..
"نطقت ميار بهمس والدموع متحجره بعيونها": ماجرحتـــــه!!!
عذاري: أكرر سامحيني.. وإنشاءالله بعد ماأرجع من شهر العسل نكمل نقاشنا أوكيه حبيبتي..

"لما قالت عذاري هذا الكلام إنفتح باب الغرفه بقوة ودخلوا خوات عذاري وهم مستعجلين بيآخذونها للسياره ومرام ولولوه يصفقون ويغنون مع بنات خالة عذاري ولا أهتموا لميار..
ميار صارت تناظرهم بإنكسار وتمنت نفسها واقفه معهم وتصفق وتغني بـــس صدمة عمرها كانت قويـــــه!!! بصديقة عمرها واللي طول عمرها ماعطتها إلا الحب والإحترام والتقدير ولاتصورت بلحظـــه تنتهي حياتها بسبب (غيـــرة) متخفيه بقنـــاع,, تحت هذا القناع فيه خبايا وأسرار وفضايح ستر عليها الزمان شاءت عذاري تكشف عن ســـر وتحتفظ بباقي الأسرار بقناع أو بمعنى آخر سلاح (جمالها ودلعها ولسانها الحلو وتمثيل الحب والأحترام للكل) وهي في الأصل ماتحب إلا نفسها لإن أنانيتها أقوى من الحب"..



طلعت ميار من المشغل وهي تسحب رجولها تسحيب وعجزت تمشي عدل وكان وجهها مغرق بالدموع... ركبت سيارة صلاح وكان صلاح بقمة عصبيته لأنها تأخرت عليه كثير وكان يسب ويشتم ويتندم لأنه سمح لها تطلع من البيت..
ماردت عليه ميار ورجعت حطت يدها على قلبها تتأكد من دقاته.. حست بدوخه وأرتخت بجلستها وهي تتألم ورفعت يدها بصعوبه واللي كانت ترجف بشكل مو طبيعي ومسحت دموعها وهي تتأوه بصوت واطي..
صلاح جاء بباله إنها متضايقه من فراق صديقتها عذاري ونقد عليها وظل ساكت..


__________________________________________



دخلت ميار الشقه وهي تمشي ببطء ,, عجزت تكتم القهر اللي فيها وصرخت بقوووووه وطاحت عالأرض وهي تصيييييييح وتشاهق بصوت عاااااااااااالــــــــــــي..
طلعت أمها من المطبخ وهي مفزوعه من صوت الصياح وراحت بسرعه لميار وهي تحاول تقومها: ميار حبيبتي وش فيك ليش قاعده تصيحين؟؟؟؟؟
"ميار وهي تضرب الأرض بيديها بقوه": آآآآآآآآآآهـ آآآآآآآآآآآآهـ بمووووووت لـيــه كذا لييييييييييييييه..!!!!
أم ميار: ميار تكلمي وقولي وش فيك وش صار لك؟؟؟
"ميار وهي تدعي بصوت عالي": الله لايوفقهـــاااااااااا الله لايوفقهـــاااااااااا.. ياجعل حوبتـــي ماتتعداهــــــاااااااا!! ياجعل حوبتـــي ماتتعداهــــــااااااااااااااااااااا...!!
أم ميار: تدعين على مين؟ من هي اللي ضرتك..؟؟؟
"ميار وهي تمسح دموعها": الله ينتقـــم لي منك يالخااااينــــــه,, الله بيآخذلي حقـــي منك يالواااااطيــــــه,, حسبي الله ونعم الوكيل فيك يالظاااااالمــــــه.. حسبي الله ونعم الوكيل فيك ياااااا.........

"سكتت ميار وهي تحاول تتنفس وعجزت وطاحت عالأرض مغمـــى عليها... صرخت أمها وحاولت تصحيها لكنها فشلت وبسرعه نزلت تحت تنادي أبوها وأخوانها لكنها مالقت إلا أبوها واللي بأقل من خمس دقايق أخذها للمستشفى"........


=============================

! أجمل ابتسامة !
01-14-2009, 08:54 PM
₪[ مجــــــبـــــور أنا أعيش من بعد فرقـــاك ..
وأخفي جروحـــي بين نفسي وذاتــي ..
صدقـنــي ؛؛ راح أقــوى على البعد و ((أنســــــاك)) ..
وألقى "أمـــل" بعدك يجدد حياتـــي ..
غلطااااتـــك أكـبــر من سطورك لــو أقراك..!!
صـبــــرت،، لين الصبر فجر سكاتـــي ..
كم (جــرح) أثــر فيني ،، تألم ونــــــاداك ..
ويقول لك: باللـــه هذي جزاتـــي؟؟؟؟؟؟
واصل طريقك ،، وأتبــع دروب ممشــاك ..
وأنســــى بيوم إني وهبتــك {غـــــــــلااااااتـــــــــــي} ..
وأنا بعيش العمر من بعد ماأنســـاك ..
وأبقــى مع حزنـــي وباقي صفاتــي .......]₪

! أجمل ابتسامة !
01-14-2009, 08:59 PM
©¶الـنــــــــهـــــايــــــــه¶©






وبعد مرور (خـــمـــس) شـهــور..!!!!!







يـــوم الثلاثــــــاء...

(11/4/ ...142هــ)...








"سميـــه وهي تجلس عالكرسي في الباص":
صباح الخير..
"سهام بملل": صباح النور..
سميه: سلامات_ وش فيك باين عليك تعبانه..؟
سهام: أمس مانمت زين وبخاطري أغيب اليوم وماأروح للجامعه بس تذكرت المحاضرة الثانيه آخاف لو غبت يوم زياده ينزلي حرمان..
سميه: المفروض تتعودين عالإلتزام والإنضباط لاتنسين إن أختصاصك يتطلب هالشي..
سهام: إنتي ماشاءالله عليك بالمستقبل راح تصيرين أخصائيه نفسيه ناجحه على أجتهادك وقدراتك وطاقاتك وأمكانياتك اللي مالها حدود..
سميه: مشوار الألف ميل يبدأ بخطوه_ ودخولي لإختصاص(علم النفس) بجامعة الملك سعود هو أول خطوه وهذا كله بفضل الله ثم بفضل الأستاذه/فاطمـــــه..
سهام: إنتي كثير تحكي لي عنها_ لهالدرجه مأثره فيك شخصيتها؟
سميه: أستاذه فاطمه أنسانه عظيمـــــه و راقيه بتعاملها ومستحيل أنسى فضلها الكبير علي وراح أضل مدينه لها طول عمري.. لأنها علمتني كيف أمشي بخطى ثابته ودلتني على طريق النجاح.. وحببتني بالحيـــــاة وصرت أشوفها حلـــوه رغم كم الظروف..
سهام: بخاطري أصير مثلك يا سميه.. جد لو أوصف شخصيتك بكلمه وحده أقول إنك (مرتاحـــــه).. طيب وش السر؟ إنتي من قبل كنتي كذا وإلا أ/فاطمه غيرتك؟
سميه: أنا من قبل كنت كذا ومع جلساتي مع أ/فاطمه تطورت شخصيتي للأفضل..
سهام: لو أروح أجلس مع وحده من دكتوراتنا بقسمنا راح تساعدني أطور شخصيتي؟؟؟؟
"سميه بأسى": للأسف لأ.. دكتوراتنا أهم شي عندهم يشرحون المحاضره ويعطون درجات وبس.. إلى الآن ماقابلت دكتوره بالقسم شخصيتها تعبر عن أختصاصها بالعكس كل حاجه بجهه..
لما دخلت القسم كنت مبهوره بشخصياتهم وكلامهم وأسلوبهم وأحسهم واااااااااااو وروعـــه .،. ويوم بعد يوم أكشتف شي سيئ من خلال تصرفاتهم البعيده كل البعد عن الذوق والأدب والبعض منهم وليس الكل..
"سهام بضيق": أحبطتينـــــي يعني شلون أتغير؟
سميه: أدخلي دورات بمراكز وشاركي بنشاطات الجامعه وثقفي نفسك بقراءة الكتب التربويه_ وأقرأي الجرايد اليوميه وهذي بالذات لها مفعول السحر بزيادة ثقافتك وخصوصآ جريدة (الحيــــاة) ومجلة(الجزيـــره) الأسبوعيه..
سهام: أسمحيلي ياسميه ولاتزعلين من كلامي بس أحس اللي يسمعك ينتقد عقليتك وتفكيرك يحس إنك تبالغين وأهتماماتك غريبه لبنت في عمرك..
سميه: لما الأنسان يحب نفسه يسعى بإنه يهتـــم فيها ويطورهـــا ويسمعهـــا ويسعدهـــا لأنها روحـــــه!!!!
ولو كل إنسان يحب نفسه كان فهمها وفهم الناس وفهم الدنيا وعاش براحه وسعاده..
أجل ليش الكل يشتكي ويتذمر٠٠ الكل متشائم وكارهـ حياته٠٠ العيب في مين؟ بالشخص وإلا بأسرته وإلا بمجتمعه؟ الأنسان مخلوق ضعيـــــف ومايملك القدره إنه يغير أسرته أو مجتمعه لأن كل شي مقدر ومحتوم عليه بحكم رب العالمين.. معناته يظل العيب فيه هـــــو ،، هو المسؤول عن كل شي يصير له_ لو يغير طريقة تفكيره ويرفع من قيمة نفسه راح يتغير كل شي بحياته بس الكل يغفل هالشي..
سهام: معك حق والمصيبـــــه لو إن أحد جاب سيره لدكتور أو أخصائي نفسي وكتاب ثقافي أو نصحهم نصيحه_ صاروا يستهزأون فيه.. وبالمقابل لو تمر عليهم مشكله صغيره يحسون الدنيا ضاقـــــت فيهم ويعجزون يساعدون أنفسهم..

"رن جوال سميه وكان المتصل رنـــا":

-: مبـــــروك راح تصيرين (عـمـــه)..
سميه: مافهمت وش قصدك؟
رنا: أقصد إن منى زوجة راشد حامل!!
"أستانست سميه": صــدق؟ مبروووك متى صار هالحكي..
رنا: امس بالليل تعبت منى وآخذها راشد للمستشفى ولما رجعوا راشد معصـــــب وواصل ضغطه للأخير ومنى مبسوووطه بالخبر ولاعليها منه..
سميه: أنا ويني ليش توني أعرف؟
رنا: كنتي نايمه والصبح مالحقت أبشرك لأنك بسرعه طلعتي للجامعه_ بس فاتك راشد سوا حفلة تهزئ مو طبيعيه..
سميه: صحيح هو رافض مسألة الأولاد لما تتعدل وتستقر حياتــه مع منى..
رنا: حريم آخر زمن تتعمد تترك حبوب المنع عشان تثبت حالها عنده ومايصير له مجال يطلقهـــا حتى لو كان زوجها مو طايقهــــــــــا!!!!!
سميه: كل شي بيد رب العالمين وسبحان الله يمكن خيره لهم..
رنا: ماأدري الله يصبر أخوي ويعينه على مابلاه.. يالله سومه أنا بقفل تبين شي؟
سميه: سلامتـــــك،، فمان الله.....



€=€=€=€=€=€=€=€=€=€=€=€=€=€



وفي (جامعــة المــلك سعود) بالملز ...
كانت معيضــــه تمشي بأتجاه الكافتيرا عشان تنتظر زميلتها اللي معها في القاعه بقسم (الحاسب الآلي) وهم كل صباح يتواعدون بالكافتيرا عشان يفطرون ويروحون للقاعه قبل تبدأ المحاضره...

"معيضه بخاطرها": الظاهر إني جايه من بدري لأن بالعاده زميلتي تكون موجوده بالكافتيرا قبلي..
حسبي الله ونعم الوكيل بباصنا الحكومي اليوم جاء يآخذني من صلاة الفجر..
أمري لله أبجلس أنتظرها لما تجي..

"جلست معيضه على الكرسي وحطت شنطتها عالطاوله وهي تتلفت وتناظر ببنات الجامعه,, مع إن صارلها ثلاث شهور تدرس بالجامعه إلا إنها لسه ماتأقلمت ولا كونت مع البنات صداقه لأنها مازالت متأثره بفراق صديقاتها بالمدرسه"..


>>>>طــــررررراااااااااااااخ!!!!


(ألتفتت معيضه على مصدر الصوت ,, كانت طالبه شايله كوب الشاي بيد وكتاب المحاضرات بيدها الثانيه, وتعثرت فجــــــأه وطاحت ببالأرض وطار كوب الشاي بجهه ودفتر المحاضرات بجهه ثانيه..
قامت معيضه بسرعه وهي تنفض تنورتها بعدما حست بحرارة الشاي على رجولها .. قامت الطالبه ونفضت يديها وعدلت ملابسها وأخذت كتاب المحاضرات وهي تحس بإحـــــراج من اللي صار..
جلست معيضه عالكرسي وهي تضحك لأنها تذكرت كلام شلة الإيــــزي كانوا يعايرونها بإن وجهها نحس إذا تجي الصباح بدري ,, وقفت معيضه ضحك ونزلت راسها بحزن لما تذكرت الشله وحست إنهم بجد تاركين فراغ بحياتها ,, فقدت الجلسه معهم وفقدت تعليقاتهم عليها وفقدت سوالفهم وصراحتهم وعشقهم وحزنهم).....



++++++++++++++++++++++++++++++++



₪[ تـرى شوقـي قـطــع فيني كل المسافـات..
وشـب بداخلـي نــار عـجـز غيري يطفيـهـا..
يــوم أحــن (لأصـحــابـي) تسابقني دمـــوع وآهـــات...
أضـم أشواقـي بقـلـبـي وأدفـنـهـا وأداريـهــا..
أحـس الـنــاس في دنـيــا وأنــا دنياي بها ونــات..
صـرخـت ومـاتـت الـصــرخــه صروخ مـا ألاقـيـهـا..
شربـت الـحــزن من كأس بدايـة زمـان فـات..
تـفــرقـنــا تـبـاعـدنــا و سعادتـنـا نناجيهـا..
شربـت بين خـلانـي تـركـت بعالـمـي بـصـمـات..
صـدى ضحكاتـنـا وأصـوات وسـوالـف كنا نحكيـهـا..
أخذنا الوقت ونسـيـنـا مع الأيـام والـســاعـات..
وحـشـتـنـا أيامـنـا الـحـلـوه وكان الـمــر حالـيـهـا..
وحـنـت أيامـنـا بـدري ووصلت لآخـر اللقاءات..
كان الوقـت يحكـيـنـا حكايـه مـات راويـهــا..
دمـع العـيــن يجرحني قبل مـا يسقـي الوجـنـات..
وتسقي نفسها حـزن وأنـا بالصـمــت أسلـيـهـا..
سعادتـنــا غـدت ماضـي...ماضي إنتهـى أو فـات..
أعـيـش اليوم مع الذكـرى يـوم نلـتـقـي فيهـا...]₪


فاتن: ياعيني عالمشاعر الحلوه يادرر..
"تنهدت درر": آآآآهـ وش أسوي.. ((أحبــهــــم))..
فاتن: الله يديم المحبه بينكم.. أبسألك ليش ماسجلوا معك هنا بالكليه.. مو معقولـــه إنتم سبعه ولا أجتمعوا ثنتين عالأقل بمكان واحد..
درر: ميريام وراويه نسبهم أقل من 80 والكليه رفضتهم.. ومعيضه أهلها مره متحجرين ومنعوها تسجل هنا معي في (كليه العلوم الصحيه) لأن فيها تطبيق وتدريب بمستشفيات ومخالطة الرجال وهذا الشي محرم بقاموس مجتمعهم مع إن نسبتها مره عاليه وتساعدها تدخل أي مجال طبي بس وش تسوي هذي عاداتهم وتقاليدهم اللي من العصر الحجري..
فاتن: مسكينه معيضه بجد حاجه تقهر لما يصير مجتمعها سبب بعدم تحقيق أحلامها وطموحها..
درر: كلنا رحمنا ضعفها وقلة حيلتها بس هي حاولت تأقلم نفسها بالجامعه وتتقبل الأختصاص اللي تدرسه والحمدلله قدرت والله يوفقها..
فاتن: وباقي صديقاتك؟
درر: الباقي بقسم الأدبي وطبعآ كل وحده تدرس بجامعه و كليه غير عن الثانيه..

"دخلوا وجــدان وأمــل ونــوف للقروب وصوت ضحكهم يملأ المكان.. درر كثير تنبسط لما تجلس معهم لأن الضحك والفرفشه هو روتينهم اليومي وعفويتهم تذكرها بصديقاتها بالمدرسه ودرر بطبيعتها أجتماعيه وصريحه بحدود وتحب تآخذ وتعطي مع البنات بدون ماتخلي بينها وبينهم حواجز ومن بداية دراستها في الكليه وهي متعوده تجلس مع فاتن وصديقاتها"..

نـــوف: هــــــــااآاآاآاآاآاآي..
فاتن: هاااايااااااااات.. وينكم تأخرتوا؟
نوف: كنا بالمعمل عندنا quiz.. لاتنسين إن إحنا ثاني (أسنـــان) وإنتي لسه في أولى..
"فاتن وتسوي نفسها زعلانه": حرااااااام عليكم هذا بدل ما تجبرون بخاطري لأني راسبه بأولى وماطلعت لثاني معكم..
"أمل وهي مكتفه إيدينها": أنشاءالله السنه إنتي ودرر تلحقونا للأسنـــان بس أنتبهوا ترسبون ترا مابقى من العمر كثر اللي راح والقطـار إذا راااااااح مايرجع وجرير ليست مجرد مكتبه .........ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههه

"أنفجرت أمل بالضحك وطاحت على نوف اللي واقفه بجنبها.. ونوف صارت تضحك وتهوي بيدها على وجه أمل"..

"وجدان وهي تجلس بجنب فاتن": خليتينا spinster‎'s,, عوانس إنتي وقطارك هذا..
"صرخت فاتن": آآآآآي يادبه بعدييييييي ضاق فيك المكان..
"وجدان وهي تميل بجسمها عليها": Yes,he is ‎..
فاتن: يمااااااااااه بمووووووت..
"أمل بتوتر وهي تسحب يد وجدان": قومي لاتموتين البنت بجسمك الضخم..
نوف: عاد فاتن خلقه,, ضعيفه وقصيره ..
"وجدان وهي تخز فاتن": بخاطري تبلعين بالــونه عشان تكبرين شوي ترا يمدحون السمنه للي مثل حالتك..
فاتن: لا خليني كذا راضيه بحالي أجل تبيني أصير مثلك (وينــي بوه)!!!!
"ضربت وجدان فاتن بقوه على كتفها وهي تصرخ": بعيــنـك ياخنفوووووووســـه..

"قامت فاتن بسرعه وهربت وهي تضحك وجلسوا نوف وأمل وهم كاتمين الضحكه"..

أمل: روق ياأبو الشباب وش فيك صاير بسرعه تزعل..
نوف: ماعليه أمسحها بوجهي..
درر: ترى مايليق لك الزعل ياأبو الجود..
وجدان: شكرآ عالمشاعر الطيبه ولو إنها مو طالعه من قلب صادق..
درر: أبسألك وجدان شعرك طبيعته كذا (نافش وخشن) وإلا إنتي تجعدينه؟؟
"وجدان بتهديد": هذي اللي تبيني أنهي حياتها ألحين؟
"بسرعه ردت درر": لأآآآآ لاتفهميني غلط أنا كنت بقولك إن شعرك يشبه شعر صديقتي مريم بس،، والله ماأأأأ......
"قاطعتها وجدان بصوت عالـــي": For example أنااااا؟ أقول إنكتمي لا أصكك على رأســك وأخلي كل دره تركـــض بجهه<<<<....
"أنفجروا أمل ونوف بالضحك ونزلت درر رأسها وهي كاتمه ضحكتها": أبشري..
"فاتن وهي واقفه وحاطه إيدينها على خصرها": لا والله هي الدنيا فوضى عشان تضربينا أنا ودرر؟ وأمل ونوف وين راحوا؟
وجدان: هذولا هم جالسين قدامك ياخنفوسه ماتشوفينهم؟
فاتن: شايفتهم يا وينــ.........
"تقاطعها وجدان وهي ماسكه جزمتها": إن قلتيها بالجزمه على وجهك..
فاتن: ههههههههههههههههههه..

"رن جوال درر بنغمة مسج.. فتحته ولقته من لطيفه": (إنتي حيه وإلا ميته)
درر: (بسم الله علي.. لأ حيه مابعد مت الظاهر تبين الفكه مني)
لطيفه: (الله يعطيك طولة العمر بس كنت أبتأكد من قلبك هو لسه ينبض بحب يعقوب؟)
درر: (ياخااااايســه تدرين إنه تزوج من كم يوم ليـــه تعورين قلبي؟)
لطيفه: (أدري بس أستهبل.. لأني جالسه بالجامعه بلحالي وطفشانه وقلت أضيع وقتي معك)
درر: (ضيعيه مع غيري دامك بتقلبين المواجع وتطرين الحبايب)
لطيفه: (ماجبت طاري إلا آخر حبيب باقي اللي قبله,, بس إنتظري أتذكر أسماؤهم وااااااو كثاااااار)
درر: (طفطف تعوذي من الشيطان وإلا ترا أبقفل جوالي وأزعل عليك)
لطيفه: (يماااااه أموت باللي يزعلون.. لأ خلاص كله ولا زعلك يالغاليه والله يطول بعمر صداقتنا ولايفرق بينا)
درر: (آمـيـــــــــــن)..



<.><.><.><.><.><.><.><.><.><.><.><.><.>



: طـفـش وزهــق ومـــلل,, ياشين مجتمع الكلية والله إن مجتمع المدرسه يهون عند اللي أنا فيه ألحين؟ أقل شي كانوا الطالبات من طبقه أجتماعيه وحده مو هنـــا طبقات!!!!..
هنا غرور_ وتكبر_ ومبالغه بالمكياج واللبس_ وتصنع واضح وفاضح بالأسلوب والتصرفات وكل بنت تمثل النعومه والإتيكيت>> بإستثناء البنات اللي مثل طبقتي الأجتماعيه عكسهم تمامآ..

"كانت هذا كلام سحايب بخاطرها وهي تمشي (بسيب السيــر) لوحدها وتناظر بإشكال البنات وتراقب حركاتهم بإستياء لأنها مثل باقي صديقاتها اللي إلى الآن ماتأقلموا بدراستهم"..

: آآآآآآآآآآآآآآي عمى إنشااااااااااااااءالله..
"سحايب بخاطرها وهي تلتفت عالبنت اللي دعمتها بدون قصد": عمى بعينك إنتي هذي ألفاظ طالبه جامعيه..؟؟
حـــلا: مين سحااااااااااااااايب؟ ياهلا والله..
"قربت حلا وسلمت على سحايب اللي تناظرها ومتفاجأه"..
حلا: سوري ياعمررررررري سدقيني (صدقيني) ما أنتبهت لك..
"سحايب وهي مازالت متفاجأه": أهلين حلا.. كيف حالك..
حلا: تيبه (طيبه) الحمدلله إنتي تدرسين معاي بالكليه؟
"سحايب بإستهزاء": وش رأيك يعني جايه أتنزه بحديقه أكيد أدرس..
"ضحكت حلا بنعومه وهي تطيح عالبنت اللي واقفه معها": ذحكتيني (ضحكتيني) ياسحايب أنا أقسد (أقصد) إن أول مرررره أشوفك من بداية الفسل (الفصل) الدراسي بالكليه..
سحايب: حتى أنا تفاجأت بوجودك.. إنتي بأي قسم تدرسين؟
حلا: إنجليزي_ وإنتي؟
سحايب: جغرافيا.. أبسألك صديقاتك هنا بالكليه وإلا......
"قاطعتها حلا تعدل شعرها": لأ سديقاتي (صديقاتي) نص بجامعة الملك سعود ونص بكلية التربيه العلميه..

"خنقتها العبره سحايب لما تذكرت صديقاتها اللي تفرقوا بعد التخرج ولا أجتمعوا بمكان واحد.. وصديقات حلا مثل حالهم بس أنصدمت سحايب بجواب حلا لما سألتها عن شعورها بعد فراق صديقاتها"..

حلا: أسلآ (أصلآ) سارلي (صارلي) فترررررره تويله (طويله) ماكلمتهم.. وهم دايم يتسلون (يتصلون) علي ويرسلون لي مسجات بس أتنشهم (أطنشهم) وماأرد..
"سحايب وهي فاتحه عيونها عالآخر": ليش ياحلا؟ هذولا صديقاتك!!!
"حلا بدلع": البعيد عن العيــن بعيد عن القـلــب..

"لما قالت حلا هذا الكلام سمعت شلة بنات ينادونها من ورا وألتفتت عليهم وهي مبتسمه بعدها ضحكت بفرح وراحت تسلم عليهم وتتمشى معهم وهي مبسوطه.. مشت سحايب بإتجاه المبنى اللي فيه محاضرتها بقاعة (1004) وهي متضايقه وتفكر بالتناقض الكبير بينها وبين حلا..
سحايب بتموت القهر لأنها ماأجتمعت مع صديقاتها بمكان واحد .. وإلى الآن ماحبت المكان اللي يخلى من وجودهم وتمت واقفه على أطلال ذكرياتهم وسوالفهم وضحكهم وفرحهم وحزنهم..
أما حلا عكسها تمامآ ,, عايشه يومها وبس وماتفكر بالأيام الجايه ولا تفكر باللي راح.. أنسانه ملولـــه وتحب التجديد بعلاقاتها,, إنسانه تصنف من ناحية نوع الصداقه بــ(صديقة الأوقات الطيبه).. أما أفراد شلـــة الإيـــزي صداقتهم بكل الأوقات والأماكـــن واللحظات"....


_______________________________


جلست سحايب بالقاعه ولفت نظرها الشخابيط اللي مشوهه منظر الطاوله ودنقت وهي تقرأ(أسماء وألقاب وسوالف وقصايــــــد)..


..₪[من لايحس بلوعة فـــراق غاليـه..
سلم عليـه_ و عـزه بـمـوت الإحســـاس..
واللي عجز يفهمني "الله يهديــه"..
قـلــه.. قتلني دونه الخـــوف والــيــــــأس...]₪..


*وش رأيك في هذي الأبيات؟؟؟*..
*مرررره روعه من فين جبتيها؟*...
*أرسلتها لي صاحبتي*..
*من الشاعر اللي قالها؟*..
*أسمه بنــــــدر الــ... عرفتيه؟*..
*من جدك...؟ بصراحه قصايده تآخذ العقل*..


"أرتخت سحايب بجلستها وأبتسمت بإنكسار وبخاطرها": أنا فهمتك يابنـــدر وحسيت بشعور فــــــراق الغالين.. إحساسي مو (ميت) آبدآ زي ماوصفتي قبل ماتقرر تنساني وتخطب وحده غيري..
إنت تولعت فيني وتعلقت لأني (صديـــــــــت عنك) لو كنت بادلتك الشعور ماراح تصر وتلزم على حبك وأختيارك لي.. أنا كنت متمسكه بقناعاتي ومازلت!! لكـــن ماأدري ليش حسيت إني فقدت شي غالي بحياتي لدرجه إني صرت آصييييح لما عرفت إنك خطبت وحده غيري وعرسك بعد (شهر) من هذا اليوم.. بس صدقني خانتنـــي دموعي وبينت لغيري شي مع إن اللي بداخلي شي ثاني..
كنوده مصره إن دموعي هي (نـــدم وحسره) وأنا خاننـــي أحساسي وعجزت أشرح وأبرر.. حتى هاجر عرفت من إنكساري إني ندمانـــه وكانت تعزيني وتواسيني وتقول: تمنيته لك لأنك بجد طيبه وتستاهلينه!!!!!
ومع كل هذا أنا مو ندمانــــــه مو ندمانــــــه ومازالت متمسكه بقناعاتي وإن مشاعري وأحاسيسي ملك لشريك حياتي بالمستقبل وبس.. حتى لو ماكان يستحقها أقل شي أعيش بـــ(ماضـــي) نظيف وجميل وأكون محافظه على سمعتي وكرامتي و........

"قطع تفكير سحايب صوت الدكتوره وهي تنادي بأسماء الطالبات الحاضرات بالقاعه"..



*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*

! أجمل ابتسامة !
01-14-2009, 09:02 PM
₪[حبيبـــي وشلون أصبحك بالخــيـر
وأنت صبــــاح الـحـب والخير كلـــه]₪..

يوسف: (صباح الخير ياعمي.. أشتقتـــلك)
ميريام:(وأنا أكثر.. بس طالعه من قلبك هالكلمه؟)
يوسف: (من قلبي وعقلي وعيوني ولساني)
ميريام:(الأولى والثانيه والثالثه معقوله وأصدقها بس فسرلي الأخيره)
يوسف:(زهره ماأناديها إلا بأسمك)
"أبتسمت ميريام وهي تنسدح عالسرير":
(أي أسم حدد؟ [ثلجـــه وإلا مريم وإلا مريـــومه] قلي الحقيقه)
:(وغـــــــــلاتك أناديها مريـــووومــه.. حتى لدرجه إني أتخيل شعرها "كشه" زيك مع إن شعرها أرتب شوي)
ميريام:(حتى وأنت بعيد عني ومشتاق لي ماتترك شعري بحاله.. بس أبشرك أنا قررت من بكره أغير "الكيرلي" وأخليه ناعم)
يوسف:(لأ أنتظري لما أسافر للرياض وأوديك للحلاق!!!)
"ضحكت ميريام وردت عليه":
(حلوه ذي حلاق عدلها وقول مشغل وإلا ترا بزعل)
يوسف:(أمزح معك ياعمي ولاتزعلين "مشغل" بس بصراحه تعودت على كشتك ومو متصور شكلك بغير كذا)
ميريام:(أبسألك إنت بالبيت وإلا بالمدرسه..؟)
يوسف:(بالمدرسه بس عندي فري تايم وحصتي تبدأ بعد ربع ساعه.. إنتي وين؟)
ميريام:(بالبيت_ إنت تعرف إن دوامي الساعه 4 العصر وإلا ناسي إني أدرس بجامعة الأمام"دوره تأهيليه"؟)
يوسف:(مانسيت ياعمي وأنا مبسوط لأنك درستي بدل جلستك بالبيت)
ميريام:(وأنا مرتاحـــه كثير لأن ماكنت أتصور نفسي أجلس بين أربع جدران وماأتعلم ولا أختلط بالناس.. ومعروف إن العزله عن الناس تسبب الغباء والأكتئآب!!!!)
يوسف:(خطيره صايره تتفلسفين بعد.. ياخساره ليتني موجود بالرياض عشان أشوف شكلك وإنتي طالبه مجتهده)
ميريام:(من نقلت لحايل مازرت الرياض آبدآ كأن أحد حالف عليك ماتزورها.. يالله تعال عشان تشوفني وأنا أدرس بالجامعه!!)
يوسف:(إنشاءالله قريب ياعمي.. أقول مريوم أنا ماأقدر أطول لأن حصتي بدأت)
ميريام:(أوكي .. أوعدني تتصل علي اليوم بالليل)
يوسف:(أبشري بس مو أتصل وألاقيك نايمه؟؟)
ميريام:(لأ راح أسهر عشان خاطرك)..


¤؛¤؛¤؛¤؛¤؛¤؛¤؛¤؛¤؛¤؛¤؛¤؛¤؛¤؛¤؛¤؛¤؛¤؛¤؛¤؛


صحت من نومهـــا على صوت رنين التيلفون الثابت المزعج وماكان فيه بالبيت غيرها..

"كنوده بملل": آلـــو..
"المتصل": كنت عارف إن مافيه بالبيت غيرك عشان كذا شفت إن هذا أنسب وقت أكلمك فيه..
"تفاجأت كنوده ونطقت بثقل": مين......... مصعــب؟
مصعب: أشتقت أسمع أسمي من نبرة صوتك اللي أعشقها وآمووووو........
"قاطعتها كنوده وهي معصبه": ياجعلك الـمــوت أنشاءالله.. أحترم نفسك وإلا ترا بتسمع مني الكلام يسنع أخلاقك عدل يا..... موظف الجمعيه الخيريه.. (قالتها بإستهـــزاء)
"بسرعه جاوب مصعب": خلاص خلاص أبلزم حدودي وأختصر كلامي وأقفل..
صدق الأخبار الحلوه اللي وصلتني عنك..
كنوده: أي أخـبـار؟ ومن وصلها لك؟..
مصعب: طبعآ أمك هو فيه غيرها.. أتصلت قبل فتره أتطمن عليكم وعلى أوضاعكم بعد ما أنسجن أبوك من جديد،، وخبرتني إنك رجعتي لمدرستـــــك وسجلتي فيها منازل.. وبهالمناسبه جاك هدية (رقم سوا وجهاز جديد) من فواز أخوك..
كنوده: الأخبار الي وصلتك صح وهذا الجوال بيدي ومريول المدرسه بالكبت.. عندك شي ثاني تقوله وإلا أقفل ترا ماعندي وقت أضيعه معك..
"مصعب بهمس": وش فيك صايره قاسيه لي شهور مشتاق لك وولهااااااااان عليك وماحصلت لي فرصه أكلمك غير اليوم.. كنوده أصحي ،، أنا مصعب حبيبك..!!!!!
"كنوده ماضعفت عند كلامه زي ماتوقع منها": وفر هذا الكلام لزوجتك تراها أحوج له مني.. ولا تظن إني راح أرجع كنوده الأولى لو مهما كان وكافي الأيام اللي ضيعتها من عمري بوهم أسمه (حـــب) ،،
مصعب: كانت أيام حلوه مو وهم ياكنوده لاتنكرين هالشي..
كنوده: حلوه بعينـك ،، إنت أصلآ ماقدرتني ولا أحترمتني وكنت تمثل علي الحب وبعمرك مافكرت بس مجرد تفكير إنك ترتبط فيني ،، أستغليت ظروف أهلي ومرضي والفراغ العاطفي اللي فيني وصرت.......
"قاطعها مصعب": كنت أحترمك وأعاملك أحس معامله ولا تنسين إنك إنتي اللي رفضتي نفترق وكنتي رافضه هالشي،، لما أتصلت قبل كم شهر وسمعتيني كلام عجيب غريب ،، كنتي هنادي ثانيه غير اللي أعرفها..
"كنوده بثقه": ألحين صرت هنادي ثالثه ورابعه وخامسه،، وعلى قولتك إني كنت رافضه نفترق_ أقـــولك: أنا من قبل شهور قبلت إننا نفترق لأسباب كثيره أولها : إن صرت واقعيه أكثر ،، وباقي الأسباب أحتفظ فيها لنفسي..
مصعب: كنوده أنا ماني متصور حياتـــي بدونك..
"أخذت كنوده نفس عميق وردت عليه": صح أنا جريئـــه بتصرفاتي وذكيه بجنون ،، بـــس عندي قيم ومبادئ تحكم حياتي،، لما تجي المسأله عند كرامتــــــي هنا أوقف بوجه الكل وأدافع عن نفسي ..
ولو سمحت لا تفتح صفحات قديمه أنا أحاول أنســـاها وإنت بحياتي صفحه أنطوت بشرها وما أعتقد إن فيها خير..
وتكفــــــي تكفــــــي يامصعب علاقتك معي لاتحاول تكررها مع وحده غيري_ ولاتستغل وظيفتك بالجمعيه وتستغل ظروف بنات الناس.. خــــــــــــآآآف ربك ،، وأكررها خـــــــــاف ربك...

"لما نطقت كنوده الجمله الأخيره قفل مصعب على طول.. أبتسمت كنوده وبخاطرها": تعجبيني ياكنوده هذي اللي كان ممكن يصير من زمان.. الله يســـامح أبوي اللي ظلمنا ،، والله يهـــدي أمي اللي ماتهتم فيني ولاتعاملني بحنان مثل باقي أخواني،، والله يخليلـــي فـــواز ولا يحرمني من طيبته.. من بعد ماأنسجن أبوي زاد أهتمامه فينا وصار كل همه يسعدنا ويريحنا وكل هذا عشان ماتصغر مكانتنا بين الناس..



§~§~§~§~§~§~§~§~§~§~§~§~§~§~§~§~§



كانت موجوده بالكليه و واقفه بجنب الشباك اللي بآخر القاعه وتغني بصوت هادئ:

*[ يــاقـلــب أنــا ماقلت لك
أصحـــى تعود لزلتك..
الله يرحـــم حكمـتـك..
ياللي في يــوم إن قلت لي ..
راعــي المحبـــه مبتلـــي..

ياقـلــب يكفي ماجـــرى..
من بــاع عمره ماشــرى..
حبيت وعنك مــادرى ومن الهوى قلـبــه خالــي......]*



"خنقتها العبره مــيــــار وسكتت والدموع متحجره بعيونها": وينـــك ياسحايب تغنين لي .. وينـــك يادرر تكتبين قصايد تترجم حالتي .. وينـــك ياسميه تناقشين وتبحثين بظروفي .. وينـــك ياميريام تدافعين عني وتوقفين معي بحزني .. وينـــكم ياراويه ومعيضه أشتقت لهدوئكم ولجدكم ومزحكم,, ياحلو قلوبكم فاضيه وصافيه,, إنتم الوحيدات من بين الشله اللي حياتكم ماشيه عدل بدون مايعكرها أحـــد..

آآآآآآآهــ يـــا حـــزنـــي.. إلى متى إلى متى إلى متى......؟؟؟؟؟
خليتني أحس بالـمــوووووت يقترب مني ويقطع أنفاسي.. لأ لأ لأ مـاأقـــدر أشرح وأعبر عن اللي صار لي!!!!
اللي صار لي مايتخيله عقل ولايصدقه أي منطق و تفكير..
>>>>هبوط حـــاد بالضغط يجلسني بالمستشفى يوم كامل بسبب خيانــــــه؟؟؟؟؟
شلون أكون تافهه وصغيره لهالدرجه اللي تخليني أعطي حب وثقه وأحترام لأنسانه إحترامها قليل لغيرها ،، إحترامها للي لها مصلحه معهم ،، إحترامها لسعادتها وبس ولو على حساب غيرها..
أنا شلون كنت مغفله لهالدرجه لما تعلقت فيها وأعتبرتها صديقه قبل ماتكون قريبه وسلمتها (أسراري المسكينه) وبالأخير تحتقر هالأسرار وتعتبرها (ضرب من الجنون) لما أعشق وأحب بخـــوف وحيـــاء ، وتبيني أقتدي فيها وأخطف قلوب الرجال خطف حتى لو كان على حساب سمعتي وكرامتي..

أنا غلطت لما تجرأت وراسلته،، أدري هالتصرف هز صورتي قدامه وصار يشوفني ميار الثانيه غير (الخجوله والطفوليه) بس كان متفهم لدرجه ماتصورتها.. مقدر لأحاسيسي ومشاعري وتعاطف كثير معي والدليل وعده لي ،، بس جت الواطيه عذاري وهدمت كل شي أتفقنا عليه..
وبعد ماهدمته نفذت وعدها لي وجت تصلح غلطتها وترجع كل شي لطبيعته ،، وصار لها اللي تبيه ،،


"أبتسمت ميار وجلست على الكرسي وحطت رأسها عالطاوله وهي تتذكر أحداث ذاك اليوم"..>>>>>>>>>>>

،،_،،_،،_،،_،،_،،_،،_،،_،،_،،_،،_،،_،،

>>>>> "عذاري بحنان": أنا شرحت لهم وجهة نظري وفهمتهم إن كل اللي سويته عشان دراستك ومستقبلك وماكان ودي إنك تلتهين عن الدراسه والسبب يزيد_ وبينت لهم إنك إنسانه حنونه وتسامح وتغفر ومع كل اللي سواه أخوك صلاح إنتي سامحتيه وغفرتي له سوء تصرفه معك لأنكم بالنهايه أخوان..
"ميار وهي جالسه عالسرير ومعطيه عذاري ظهرها": وبعدين وش صار..؟؟
عذاري: مرام ولولوه أعترفوا بإنك ماضريتيهم بشيء عشان كذا أعتبروا اللي صار كبوة جواد..
ويزيد آآآآآه ياميار بصراحه يستاهل تفكيرك فيه طول هالسنوات بجد إنسان أخلاقه رفيعه لأبعد الحدود ومتفهم كثير والدليل إني لما شرحت له اللي صار وفهمته إنتي وش كثر عانيتي بحياتك بدونـــه توقعي وش سوا؟؟؟؟؟؟
"ألتفتت ميار على عذاري وناظرتها بطرف عين": وش سوا؟؟؟؟
"أبتسمت عذاري": راح يجي مع أهله من بكره يتقدم لك.. ومستعد يواجه الكل "أبوك وأخوانك ومجتمعك" ويصر على أختياره لك ولو إيش مايصير راح يظل متمسك فيك.. وسامح صلاح بعد الخلاف اللي صار بينهم بالتليفون عشان خاطرك ،، يزيد عـــذر صلاح وقدر موقفه بإن خوفه على سمعة أخته هو دفعه على إنه يتخانق معه ويحاول يبعده عنك..

"بحركه تمثيليه قامت ميار وهي تصفق وتتكلم بفرح": برااااافـــوا برااااافـــوا وأخيييييييرآآآآآ أمنيتي تحققت ويزيد راح ينفذ وعده لي و بكره بيجي يخطبني رسمي وااااااااااااااو..
"عذاري وهي مستانسه": كنت عارفه إنك بتفرحين بالخبر وأنا مره مبسوطه وماطاوعني قلبي أقولك الخبر بالتليفون قلت لازم أزورك وأشوف الفرحه بعيونك..
"ميار بإستهزاء وهي تجلس": بس مو كأنه بدري ليش مايتنظر كم شهر بعد،، أحسه مره مستعجل؟
عذاري: يزيد تعلق فيك بجنون وصار مايقدر يصبر أكثر..
"بسرعه تبدلت ملامح ميار وأخذت نفس عمييييق وتكلمت بهدوء وهي تناظر عذاري": لاتصدقين إني فرحت لأني أمثل عليك..
عذاري: إييييييييييش؟؟؟
"ميار وبنفس الهدوء":أسمعينـــي ياعذاري.. إنتي لسه عروس وماصار لك إلا (أربع شهور) متزوجه وهذا أول لقاء يتم بيننا من بعد يوم زواجك.. وطوال الأربـــع شهور لاكلمتك ولاكلمتيني ولاتدرين عني ولاأدري عنك.. ولا أهمـــك ولاتهميـنـــــي!!!
وأقولها بصوت عااااااااااااااالي
(مــاتهمينــــــي) وكافي اللي صارلي "بسببـــك" كاااااافي وإلى هنا وقفي خــــــلاص..
"تفاجأت عذاري": بسببي أنا؟ ليش وش سويت..؟
"ماقدرت ميار تضبط أعصابها عند رد عذاري وصرخت وهي تقوم من مكانها": وش سويتـــي؟؟؟ ماأستحيتي من نفسك وإنتي تسألين هالســـؤال؟؟ ماكبرتي عقلك شوي وحسبتي ألف حساب وحساب قبل ماتدخلين بيتي؟؟ مافكرتي بــ(ضمـيــر) وقلتي كيف أجرح من عطتني ثقتها (هذا أذا كان عندك ضمير زي العالم والناس)..
"عذاري وهي مازالت متفاجأه": ميار وش فيك؟ ليش تكلميني بالطريقه هذي..
ميار: وتسألين وش فيني بعد؟؟ فيني هــم أكبر مني؟؟ فيني قلب يعطي ويعطي ويعطي وبالتالي ينصدم؟؟ فيني ضــعـف وقلة حيلــه_ فيني حــب ميت من ولادته_ فيني قلب مطعون من أطلالــه..؟؟
كل هذا فيني من قبل ماأعرف بفعلتك السوداء وزاد اللي فيني بجيتك ألحين لبيتي!!!
إنتي وش تبين مني بالضبط مو كافي اللي سويتيه؟؟؟
"فتحت فمها عذاري بترد وقاطعتها ميار": لاتسأليني وش سويتي،، إنتي قلبتي حياتي فوق تحت وقطعتي حبل الوصل بيني وبين يزيد لما تحقق حلمي و قربت للنهايه وسببتي لي أزمـــه نفسيه بالمووووت قدرت أتخلص منها وكل هذا بسبة غيرتــك وأنانيتـــك وقـلـة تربيتــــــك!!!!! وتسأليني بعد وش سويتي..؟؟

"أرتبكت عذاري وحاولت تبرر بس ميار ماعطتها فرصه"..

: إنتي بيوم زواجك طلبتي أسامحـــك صح...؟ وأنــا أرد عليك ألحين وأقولك ... لأ ... مــاراح أسامحـــــك..... ولا أغفر ولا أنســى فعلتك السوداء.....
ومن اللحظه هذي مابينا إلا (الســـــلام) وبس!!؟ وما عاد لك بقلبي إي حشمه ومقدار وأحترامـــي بس للذكريـــات الحلوه اللي بيننا وإلا إنتي مـــــاتستاهلين أي أحترام،، وأكرر،، ماتستاهلـيـــــن..!!!!


"خنقتها العبره عذاري وتحجرت الدموع بعيونها وهي تناظر بميار ومصدومــــــه من ردة فعلها لإنها ماتوقعت آبدآ تنحط بالموقف هذا أو تسمع كلام قوي من ميار وكانت متوقعه تشوف ميار الأولى ميار(الضعيفه) اللي يخونها أسلوبها وقت الضيقه بس اللي قدامها هي وحده ثانيه...
وعذاري أنصدمت من نفسها وتوقعت إنها تكابر وتواجه ميار بشجاعه بس ضعفت قدام حقيقة نفسها ولأول مره عذاري تضعف قدام شخص ،، ومو إي شخص قدام(ميــــــار)....!!"..

"عذاري وهي منزله راسها للأرض وتحاول تخفي دموعها وميار واقفه ومكتفه إيدينها وتناظرها بثقه بدون ماتتأثر": لك ماطلبتي ياميار خلاص من اليوم ورايح مابينا إلا الســـلام .. بس أحب أذكرك بشي واحد وهو إنك كنتي ومازلتي غاليه عندي ومستحيل ينقص غلاك حتى عقب الكلام اللي سمعته منك ألحين..
"أبتسمت ميار بأستهزاء": واضح الغــلا والدليل أللي سويتيه.. إنتي أصلآ ماعاد يهمك أحد ولا تهتمين إلا بـزوجـــك وبس،، زوجك اللي عشانه خسرتي كل شي حتى اللي (كانوا) يحبونك ويحترمونك ،، وعساه يستاهل كل هالخسارات ..

"وقفت عذاري وهي تمسح دموعها ومشت بأتجاه الباب ووقفت على صوت ميار وهي تقول": وصلي سلامي لــ(يزيــد) وقولي له؛ إنه بعد ماتخلى عني طاح من عينــي لــقلـبــي ،، وللحين أحبـــه ومستحيل أنسى حلم عمره ثـمـــان سنين مستحيييييل،،، بــــــس (((كرامتـــــــي))) ماتسمــح لي أرتبط فيه..!!!!!


_،،_،،_،،_،،_،،_،،_،،_،،_،،_،،_،،_،،_،،_،،_


>>>تنهدت ميار تنهيده حآآآآره وهي تمسح دموعها وتقوم من مكانها.. ناظرت الساعه بيدها ولقتها 12:00 وبخاطرها: الله يهداها دكتورتنا هذي ثاني مره تغيب عن المحاضره وتتركنا فاضيين..
الطالبات ينسبطون لما تغيب تغيب دكتوره إلا أنــــا ،، أتضايق بس أستسلم لأن لما أفكر (بأمنيتي الصعبه) وهي مواصلة دراستي بعد الثانويه وكيف تحققت الأمنيه(بسهولــــه) خالفت تواقعاتي وتوقعات غيري أقول: كل شي يهووون ،،
ولما أتذكر دعم وتشجيع أمي وصديقاتي وموافقة صلاح اللي ماعارض آبدآ بأمــــر من أبوي اللي فاجأني كثير بتغيره وأهتمامه فيني بعد صدمتي من عذاري ،،
أقول: أحبكــــم والله يقدرني وأرد لكم نص المعروف اللي قدمتوه لي ولآخر عمري أضل مدينه لكم ،،
وقفتكم معي عطتني درس وحيد وأخذته معي وصارت الأيام تزيدني أقتناع فيه ..
إني أحط قدامي أسوأ النتايج عشان الصدمـــه ماتلاقي لها مكان بداخلي..
(أنعدام ثقتي بالناس) هو عين العقل بالواقع مع إن الكثير يعيب هالشي فيني..
واللي أؤمن فيه ألاقيه يتصادم مع ملامح الغيره والحسد اللي في قلوب الناس..

أنا كنت مؤمنه وفاهمه بإن إحنا عايشين بين الناس ولابد من الأختلاط والتشابك معهم لأسباب أجتماعيه ونفسيه.. بـــس ألحين أعتزلت فهمي وأنا فخـــووووره بهذا ‎[الأعتــــــزال]..



لبست ميار عباتها ووجهت للقبله وصلت صلاة الظهر قبل تطلع من الكليه ،، وقبل تسليمها من الصلاة قالت هذا الدعـــاء:



[ اللهـــم إني أسألك الثبات في الأمر والعزيمه على الرشد ،، وأسألك شكر نعمتك وحسن عبادتك ،، وأسألك قلبـــآ سليمـــآ ولسانـــآ صادقـــآ ،، وأسألك من خـيــر ماتعلم ،، وأعوذ بك من شـــر ماتعلم ،، وأستغفرك لما تعلم.......]

هذا الدعاء له فضل عظيم لايعلمة الا الله


تمـــــــــــــــــــــــــــــــــــت

! أجمل ابتسامة !
01-14-2009, 09:03 PM
،،، أم الظـــــفــــــــايـــــر،،،




هذه هي أطلالـــــي وذكرياتـــــي..
هذه تجربتي ومحاولتي الأولـــــى،،
هذه هي بساطتنـــــا وقيمنـــــا وعاداتنـــــا وتقاليدنـــــا،،
هذه هي قلوبنا الرهيفـــه والحساســـه،،

مواقف صغيره وتافهه تصنع سعاده لاتوصف في أنفسنـــا وتجعلنا نبتسم ثم نضحك..
لأننا نختار (السعـــاده) فنجدها في الأشياء والمواقف البسيطـــه >>> هكذا نحن،، وهكذا قول أكثر الباحثين في علم النفس..

مواقف صغيره أو ربما كبيره تجعلنا نحــزن ثم نبكــي لأننا نختار (الســـلام) فتتصــادم بساطتنا وعفويتنا مع تكبرهم وغرورهم..
هكذا نحن ،، وهكذا طبائع وأساليب بعض البشر..

عندما بدأت بالكتابــه فكرت إن أبتعد عن الواقع ولو قليـــلآ وأقوم بتأليف قصــه ذات شخوص قمة المثاليــه والتفاهــم والتجانــس ماعدا شخصية واحده (شريره) فقط واحــــده!!! وأخلق صدف وأكشنات تبدأ بقصة حب عنيفه تمر بمفارقات ومشاكل وتنتهي في (الحلقه الأخيره) بالـــزواج إلا في حالات فــراق نادره..
وأبالغ كثيرآ في وصف حياة الثـــراء والبذخ اللي يعيشها شخوص القصه بداية من الفيلا والسيارات وأنواع ماركات الملابس وإنتهاءآ بنوع جهاز الموبايل ،، هذا من جانب ،، وفي الجانب الآخر حيث صراعهم ودفاعهم عن أموالهم مع (الشخصيه الشريره الوحيده) التي تطمع بها أو وقوفهم في وجه (الشخصيه الشريره الوحيده) وحمايتهم لحياتهــم وقلوبهــم وشخصياتهــم من أن تدمرها تلك (الشريره أللعينه) ...


فكرت بذلك ولكــــــــــــن ،، رفضت ذاكرتي ومخيلتي أن أبتعد عن التقلـيــد المميــت لباقي الروايات..
رفضت أن تترك واقـــعنا ،، وتمسكت بأحداث ومواقف بين طيات روزنامات السبع سنوات،،
أعطتني ذاكرتي الدعم والتشجيع بإن أوصل للقراء أبتســــاماتهم أفـــراحهم وأحـــزانهم ومصائـــبم وكـــوارثهم،،

جميع المواقف التي ذكرت في أطلالي واقعيه ،، البعض سمعتها والأكثر عايشتها ،، وكتبتها بحذافيرها برزناماتي الخاصه ،، بتاريخها/ ويومها/ ومكان حدوثها/ وشخوصها/ وأسبابها ،،
وبرغم جمالهــا وروعتهــا وأحيانآ صعوبتهــا وقسوتهــا وبوجهة نظر أخرى (تفاهتهـا) -أعني المواقــف-
تظل خير شاهد على أن [الدنيــــــــا حلــــوه] لطالما أحببنا الأشياء والمواقف الصغيره والبسيطه ،، هكذا كانت رغبتنا وأصرارنا على أن نختار السعــــاده ونتمسك بها...

للأمـــانه!!!! حاولت قدر المستطاع التقليل من المواقف المأساويـــه ،، لأنني مللت وسأمت من الروايات الحزينه والدراميه وأخترت أن تكون كوميديـــا بأي شكل من الأشكال قد أكون فشلت وقد أكون نجحت،، والحكم لكـــــــــم...



أعتـــذر عن الأطالـــه ،،،

أعتـــذر لقربـي من تجاوز الخطوط الحمراء ،،،

أعتـــذر للأشخاص الذين أحببتهم فهما كتبت لن أستطيع وصف حزني وضيقي لفراقهــــم ،،

أعتـــذر للأشخاص الذين رفضتهم ،، فهما كتبت لن أستطيع وصف سعادتي وراحة بالي بدونهـــم ،،

أعتذر لصديقاتــــي ،، فصداقة التســع سنوات لن يمكن حصر ذكرياتها الجميله في 17 جزء من أطلالـــي..

أعتـــذر لأختــي وتوأمــي وصديقتــي>>> كلها تجتمع في إنسانه واحده ،، أعتذر لـتعبها معي في جمع وترتيب وكتابة أطـــلالي ،، فإن كانت خلفت وراءها نجاح -أعني أطلالي- فــ توأمـــي سبب هذا النجاح لدعمها المتواصل لي بالأستمرار في الكتابه لأني بلحظــة ضعف مللت -كما مللت أطلالي من وقوفي- وقررت التوقف وهي من شجعني لمواصلتها ،،


لكل من قرأهـــا .. لكم مني جزيل الشكــــــر ،،،،،،،،



محبتكـــم:
....¸•°أم الـظـفـايــر°¸•....

! أجمل ابتسامة !
01-14-2009, 09:10 PM
يالله بنات ابغى اشوووووووووووووف
رووووووووووووودودكم
لاتكسحووووووووووووني:044:

عز نفسك و أبتعد
01-14-2009, 09:18 PM
لااااااااااااااااااااااااااا ليش انتهت .. ما أصدق ...؟؟؟


جآآآآآآآآآري القراءه .. ولي باك عشان أقول رأيي ..:042:


جهزت علبة المناديل بجنبي .. حااااااسه أني بصيح...؟؟؟؟؟

عز نفسك و أبتعد
01-15-2009, 10:34 AM
:059: لااااااااااااا ليش...؟؟؟

والله حزنتني النهايـــــــــــــه ماتوقعتها كذا ..
توقعت أن البنات يتزوجون وكل وحده تنتهيـــــي حياتها بشي حلو ..>>تفكر بالعرس البنت !!!

لأا بس توقعتها مثل باقي الروايات .. لكن مشاءالله عالكاتبــــــــــــه من جد أول روايه أقرأها وتخالف توقعاتي ..
يعني تعبت وأنا أقول أتوقع كذا وأتوقع كذا وبالأخير ألاقي شي أحلى من اللي توقعته..

ياعمري عالبنات مررررره يجننوووووووو.. بالذات كنوده وميــــــــــار هم أكثر أثنين حزنوني؟؟:062:
وإلا يوسف آآآآآآآآآآآه يالبى قلبه راح وترك الرياض .. يابخت حايل فيه


تسلم ايدكــ أجمل أبتسامه عالنقل الحلو .. وأوعديني إذا لقيتي روايه لنفس الكاتبه ألطشيها وجيبيها .. أو أي روايه تكون تناسب أعمارنا ومافيها خيااااااال زايد وهايــــــــــــــــط؟؟؟؟؟؟>>متعقده من الروايات الثانيه..:043:
تحيااااااتي لك يالغلا

! أجمل ابتسامة !
01-15-2009, 05:38 PM
هههههههههههههههههههه
مشكوووووورة حياتي على
الرد الاكثر من رائع

سميــــــ غلاي ـتــــكـ
01-16-2009, 02:26 AM
القصه روووووووووووووووعه
يعطيك العافيه

! أجمل ابتسامة !
01-16-2009, 06:20 PM
مشكووووورة حبيبتي
سميـــــــ غلاي ــــــتكـ
على مرورك العطر

شمريه الكل يدقلي تحيه
01-16-2009, 09:00 PM
مشكوووووووووووووره ع القصه الحلوه

يااااااااي تجنن قسم بالله

! أجمل ابتسامة !
01-23-2009, 12:50 AM
مشكووووووووووووووووووووورة

عبوره الحبوبه
01-25-2009, 02:14 PM
الروااااايه خطيييييييييييييره
ومن جد ماافيهاا ذاااااك الخياااااااااااااااااال اللى بباقى الرواياات
رووايه من الوااقع جد
الصرااحه مااكنت متمنيه النهاايه كذا!!
كان نفسى تكون احلى >>>متااثره بباقى الروااياات
من جد خطيييييييييييره ومن الوااقع مافبهااا ذااك الخيااال اللى شبه مستحيييييييل يكووون زى بااقى الرواياات
نقلللك لهروايه غيييييييير عن بااقى الروايااات رووايه من الوااقع
فديييييتك يااجمل ابتسااامه لاتنسينااا برواياات حلوووه زى كذاا!!
وخااصه اذاا كاانت عن مرااهقاات>>>الاخت بالله مراهقه
تشكراااتى!!

! أجمل ابتسامة !
01-31-2009, 07:13 PM
مشكووووووووووووووووورة
عبورة الحبوبة
يعطيك
ألــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــف
عافــــــــــــــــــــــــــــــــيــــــــــــــ ــــــــــة

! أجمل ابتسامة !
12-02-2009, 08:00 PM
رفع


Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0